Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى اوﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫ﻻ ﺑﻨﺎء ﺑﻼ »ﻋﺰل ﺣﺮاري«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻋﻤﻤﺖ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺎت واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻌﺰل اﻟﺤﺮاري ﺑﺸـﻜﻞ إﻟﺰاﻣﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺒﺎﻧﻲ ﰲ اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫أو اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ أو أي ﻣﻨﺸـﺂت أﺧﺮى أﺳـﻮة ﺑﺎﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﺑﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻦ اﻟﺘﻌﻤﻴﻢ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ ﻋﺪم إﺻﺪار ﺷﻬﺎدة إﺗﻤﺎم‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ إﻻ ﺑﻌﺪ إﺣﻀﺎر ﺷـﻬﺎدة ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ اﻟﻌﺰل اﻟﺤﺮاري ﰲ اﻤﺒﻨـﻰ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أﺧﺬ‬ ‫ﺗﻌﻬـﺪ ﺧﻄﻲ ﻋـﲆ اﻤﺎﻟﻚ ﻣﻊ اﻻﻟﺘﺰام ﺑـﴬورة ﺗﻌﺒﺌﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻧﻤﻮذج اﻟﺘﻌﻬﺪ اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻪ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ رﻗﻢ ﺟﻮال اﻤﺎﻟﻚ‬ ‫وإﺣﺪاﺛﻴـﺎت اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬وﺗﺰوﻳـﺪ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﻬﺪ وﺑﻤﻠﻒ إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻳﻮﻣﻲ ﻟﺮﺧﺺ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻟﺼﺎدرة ﰲ اﻤﺪن اﻤﺤﺪدة ﺑـ ‪ 23‬ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم اﻟﻌﺰل اﻟﺤﺮاري‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻤﺪن ﻛﻼً ﻣـﻦ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺨـﺮج‪ ،‬ﻣﻜﺔ‪ ،‬ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻳﻨﺒـﻊ‪ ،‬اﻟﻈﻬﺮان‪ ،‬اﻟﺨـﱪ‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬ﻋﻨﻴـﺰة‪ ،‬ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‪ ،‬ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬ﺗﺒﻮك‪ ،‬أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‪ ،‬ﺟﺎزان‪ ،‬واﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻨـﺖ اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣـﴩوع اﻟﻌﺰل‬ ‫اﻟﺤـﺮاري‪ ،‬ﻋﺪة ﻧﻘﺎط ﻣﻦ أﺑﺮزﻫـﺎ‪ :‬أن ﻳﻘﻮم اﻤﻜﺘﺐ اﻟﻬﻨﺪﳼ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﺑﺈﻋﺪاد اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒﻨﻰ ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻌﺰل اﻟﺤﺮاري ﰲ ﻣﺨﻄﻄﺎت اﻟﺒﻨﺎء ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫ﻧﻮع اﻟﻌﺰل اﻤﺴـﺘﺨﺪم‪ ،‬ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﻨﻮع اﻟﺒﻨﺎء ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻗﻴﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣـﻞ اﻻﻧﺘﻘـﺎل اﻟﺤـﺮاري اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻛـﻮد اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻋـﺪاد ﻣﺨﻄﻄـﺎت ﺗﻔﺼﻴﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒﻨﻰ‬ ‫ﺑﻤﻘﻴﺎس رﺳﻢ ﻣﻨﺎﺳـﺐ ﻳﻮﺿﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺗﺮﻛﻴﺐ اﻟﻌﺰل‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫اﻟﺤﺮاري اﻤﺴﺘﺨﺪم ﰲ اﻤﺒﻨﻰ‪.‬‬

‫‪19‬‬ ‫زوار ﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ اﻤﻘﺎم ﰲ ﻣﺘﻨﺰه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﰲ ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺪﻣﺎم ﻳﻠﺘﻘﻄﻮن ﺻﻮرة ﻣﻊ ﻣﺸﺎرﻛﻦ ﻳﺮﺗﺪون أزﻳﺎء ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪ اﻤﻬﻨﺎ(‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬

‫ﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ ﻳﺪﻋﻮ إﻟﻰ‬ ‫إﺗﺎﺣﺔ ﻣﺴﺎﺣﺎت أﻛﺒﺮ‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫‪4‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺒﺘﺮﺟﻲ‪ :‬ﻟﻦ‬ ‫أﻛﻮن رﺋﻴﺴ ًﺎ ﺻﻮرﻳ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫ا€ﻫﻠﻲ اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ‪21‬‬ ‫ﺳﻌﺪاﻟﻠﻪ‬

‫ﻣـــــــــﺮور اﻟـــﻘـــﻄـــﻴـــﻒ‬ ‫ﻳُ ﺤﻴﻞ اﻟﻌﺎﺑﺜﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻫﻴﺎﻛﻞ اﻟﺴﻴﺎرات إﻟﻰ‬ ‫»اﻟﺘﺰوﻳﺮ« اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ‪7‬‬ ‫اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫‪ ٧٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻟﻌﻼج »ﻃﻔﻞ داون«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺪﻳﺮة ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻨﻬﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﱪ‪ ،‬ﺳﻨﺜﻴﺎ ﻛﺮدي‪ ،‬إن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻔﺘﻘﺮ‬ ‫إﱃ ﻣﺮاﻛـﺰ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ واﻤﻬﻨﻲ واﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﻤﺘﻼزﻣﺔ داون‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻧﺪرة ﰲ اﻤﺪرﺑﻦ اﻤﺆﻫﻠﻦ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑﻤﺘﻼزﻣﺔ داون ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬﻢ إﱃ أﻓﺮاد‬ ‫ﻓﺎﻋﻠـﻦ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻌﺪ ﺳـﻦ اﻟــ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺔ أن اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ ﻟﻌـﻼج اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫اﻤﺼـﺎب ﺑﻤﺘﻼزﻣـﺔ داون ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ 70‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل ﻟﻠﻤﺼـﺎب اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ ‪ 16‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻟﻠﺴـﻨﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أن اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬رﻏﻢ ﺗﻄﻮر اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣـﻦ ارﺗﻔﺎع ﰲ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻣـﱪرة ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﻛﻠﻔـﺔ ﺗﺪرﻳـﺐ وﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻷﻃﻔـﺎل‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟـﻮن إﱃ اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻲ‬ ‫ﻧﻄﻖ وﺗﺨﺎﻃﺐ وﻋﻼج وﻇﻴﻔﻲ وﻋﻼج ﻧﻔﴘ‬

‫واﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬا ﺗﻐﻄﻴﺔ رواﺗﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﺑﺪرﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻄﺎﻗﻢ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫‪ ،%100‬وﺗﺘﻮاﻓﺮ ﻓﻴـﻪ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪،‬‬ ‫وﻳﻘـﺪم اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻟـ ‪30‬‬ ‫ﻃﻔـﻼً ﻣﺼﺎﺑﺎ ً ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ‪ .‬وأﺷـﺎرت أن ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑــ »ﻣﺘﻼزﻣـﺔ داون« ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي زادت ﻋـﻦ اﻤﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‬ ‫ﻤﻌـﺪل اﻹﺻﺎﺑﺔ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻟـﻢ ﺗﻔﺼﺢ ﻋﻦ أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬـﺎ اﻛﺘﻔﺖ ﺑﺎﻟﺘﻠﻤﻴﺢ‬ ‫إﱃ أﻧﻬﺎ ﺑﺎﻵﻻف‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﺘﻮﺳـﻂ اﻹﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻤـﺮض ﰲ اﻤﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ‪ 1‬ﻟﻜﻞ‬ ‫‪ 1000‬ﺷـﺨﺺ‪ .‬وﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺑﺰﻳـﺎدة اﻟﺪﻋـﻢ‬ ‫اﻤﺎدي ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺎدل‬ ‫‪ %70‬ﻋﻤـﺎ ﻳﻘـﺪم اﻵن ﻟﻺﻳﻔـﺎء ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ وﺗﺪرﻳﺐ ﻫﻮﻻء اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ أو ﺑﺎﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ دﻓﻊ رواﺗﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺧﻄﺔ ﺗﻨﻤﻴﺔ واﺿﺤﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ رﺳـﻮم اﻷﻃﻔـﺎل ذوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ »ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(5‬‬

‫‪Sunday 22 Jumada Al-Awla 1435 23 March 2014 G.Issue No. 840 Third Year‬‬

‫ﺻﺤﻔﻴﻮ اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ داﻋﻢ ارﻫﺎب‬ ‫ا€ول‪ ..‬واﻟﺮﻳﺎض ﺗﻜﺎﻓﺢ اﻟﺘﻄﺮف‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻨﻜﺮ اﺗﺤـﺎد اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ اﻷﺣـﺮار ﰲ اﻟﻌـﺮاق‬ ‫اﺗﻬﺎﻣﺎت ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑــ »دﻋﻢ اﻹرﻫﺎب ﰲ ﺑـﻼده«‪ ،‬ووﺻﻒ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻪ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ »ﺗﻬـﺪم وﻻ ﺗﺒﻨـﻲ« ﻛﻤـﺎ وﺻﻔﻪ ﺑــ »ﺑﺆرة‬ ‫ﺑﻴﺎن‬ ‫اﻹرﻫـﺎب وداﻋﻤﻪ اﻷول«‪ .‬واﻋﺘـﱪ اﻻﺗﺤﺎد‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫ﻟﻪ ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺗﴫﻳﺤﺎت رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻣﺨﺎﻟ ً‬ ‫ِﻔـﺔ ﻤﺼﺎﻟﺢ ﺷـﻌﺒﻪ‪ ،‬ورأى أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗـﺮﴈ اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧﻲ »اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻔﺰه وﻗـﻮف اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺿﺪ ﻣﴩوع إﺷـﺎﻋﺔ اﻟﻔﻮﴇ واﻹرﻫﺎب ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬

‫ﺗﻤﺎرﺳﻪ إﻳﺮان ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات«‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻻﺗﺤﺎد »ﻧﻌﻠـﻦ ﺑﻜﻞ ﴏاﺣﺔ ووﺿﻮح وﻗﻮﻓﻨﺎ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺿﺪ ﻫﺬه اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺋﺒﺔ واﻟﺒﺎﺋﺴﺔ واﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ«‪ .‬واﻋﺘﱪ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻤﻠﺖ ﺑﺠـﺪ وﻛﺪ ﺷـﺪﻳﺪﻳﻦ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرﻫﺎب‬ ‫واﻟﺘﻄـﺮف ﺑﻜﻞ وﺳـﺎﺋﻠﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ »اﻟﻘـﺮارات اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮة اﻟﺘﻲ وﺟﻬﺖ ﴐﺑـﺔ ﰲ اﻟﺼﻤﻴﻢ ﻟﻜﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ اﻟﺒﻴﺎن‪» :‬ﻟﻜﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻧﴘ أو‬ ‫ﺗﻨـﺎﳻ أﻧﻪ أﻛﱪ ﻃﺮف ﻳﻤﺎرس اﻹرﻫﺎب اﻤﻨﻈﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﺠـﺎزره ﰲ اﻟﺤﻮﻳﺠﺔ واﻷﻧﺒـﺎر وﺣﺰام ﺑﻐﺪاد‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ«‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‪ ..‬ﺗﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ ﻟـﺮاﱄ ﺣﺎﺋﻞ ‪2014‬م‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻟﺰوار‪ ،‬ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻋﺘﱪﻫﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺗﺆﴍ ﻟﻨﺠﺎح ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮق ﻟﻬﺬا اﻟﺤﺪث اﻤﺘﻤﻴﺰ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﺻﺒﺤﺖ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﺘﺎرﻳﺨﻬﺎ اﻟﻌﺮﻳﻖ ورﻣﺎﻟﻬﺎ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ وﺟﺒﺎﻟﻬﺎ‬ ‫وﺗﻨﻮع ﺗﻀﺎرﻳﺴـﻬﺎ واﺣﺪة ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﺪن اﻟﺮاﻟﻴﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وأﻫﻢ‬ ‫اﻟﻮﺟﻬﺎت اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬

‫اﻷﻣﻦ ﰲ اﻷرض واﻟﺠﻮ‬

‫ﺗﻄﻌﻴﺲ‬

‫ﻣﻦ زﻣﻦ اﻧﺘﻬﻰ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل ﻃﻔﻮﱄ‬

‫ﻛﺒﺎر وﺻﻐﺎر‬

‫ﻣﺸﻐﻮﻻت ﻳﺪوﻳﺔ‬

‫ﻣﻨﺘﺠﺎت رﻳﻔﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻣﺤﺮوﺳﺔ‬

‫ﺣﻮل اﻤﻀﻤﺎر‬

‫ﺧﺎص ﺑﺎﻟﻨﺴﺎء‬


‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ا‪ ‬ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ وزﻳﺮة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬واس‬ ‫وﺻﻠـﺖ وزﻳﺮة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮﻳﺰا‬ ‫ﻣـﺎي واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻬـﺎ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺴـﺎء‬

‫أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ زﻳﺎرة رﺳـﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻋﺪة‬ ‫أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﺎ ﺑﻤﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﺎ وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم اﻤﺒﺎﺣـﺚ اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ‬

‫اﻟﺤﻤﻴـﺪان‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻜﺘـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳـﺎت واﻟﺒﺤﻮث اﻟﻠﻮاء ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟـﺪاود‪ ،‬وﺳـﻔﺮ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺟﻮن‬ ‫ﺟﻴﻨﻜﻨﺰ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻬﻨﺊ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن وﻧﺎﻣﻴﺒﻴﺎ ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ واﻻﺳﺘﻘﻼل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﺑﻌﺚ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻤﻨﻮن ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻼده‪ .‬وأﻋﺮب‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳـﻢ ﺷـﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻋﻦ أﺻـﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ‪ ،‬وأﻃﻴـﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ‬

‫واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟـﻪ وﻟﺸـﻌﺐ ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن اﻟﺸـﻘﻴﻖ اﻃﺮاد‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺘﻤﻴـﺰ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﺧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ واﻟﺸـﻌﺒﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰﻫﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑﻌﺚ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﺮﻗﻴـﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ‬ ‫ﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻧﺎﻣﻴﺒﻴـﺎ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫﻴﻔﻴﻜﻴﺒﻮﻧﻲ‬ ‫ﺑﻮﻫﺎﻣﺒﺎ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى ﻳﻮم اﻻﺳﺘﻘﻼل ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻤﻠﻚ ﺑﺎﺳﻤﻪ واﺳﻢ ﺷﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻦ‬

‫أﺻﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴﻌﺎدة‬ ‫ﻟﻪ وﻟﺸﻌﺐ ﻧﺎﻣﻴﺒﻴﺎ اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻃﺮاد اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫وﻫﻨـﺄ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻤﻨﻮن ﺣﺴـﻦ رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وﻋﱪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﻦ أﺑﻠـﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت‬

‫ﺑﻤﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻪ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻖ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺚ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫﻴﻔﻴﻜﻴﺒﻮﻧﻲ‬ ‫ﺑﻮﻫﺎﻣﺒﺎ رﺋﻴـﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻧﺎﻣﻴﺒﻴﺎ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛﺮى‬ ‫ﻳﻮم اﻻﺳﺘﻘﻼل ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وﻋﱪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﻦ أﺑﻠـﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت‬ ‫ﺑﻤﻮﻓـﻮر اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟـﻪ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ ﻧﺎﻣﻴﺒﻴﺎ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻖ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬

‫‪ُ ..‬‬ ‫وﺗﺸﺎرك ‪ ٥٣‬دوﻟﺔ ﻓﻲ ﻗﻤﺔ ا‪ ‬ﻣﻦ اﻟﻨﻮوي ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫أﻣﺴﱰدام ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﺸـﺎرك اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻗﻤﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻨـﻮوي اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﻌﻘـﺪ ﰲ ﻻﻫﺎي ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ ‪ 24-23‬ﺟﻤﺎدى‬ ‫اﻷوﱃ ‪1435‬ﻫــ‪ ،‬ﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘﻤﺔ اﻷوﱃ ﰲ واﺷـﻨﻄﻦ ﻋـﺎم ‪2010‬م واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺳـﻴﺌﻮل ﻋﺎم ‪2012‬م‪ .‬وﻳﺮأس وﻓـﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ رﻓﻴﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى رﺋﻴـﺲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺬرﻳﺔ‬ ‫واﻤﺘﺠﺪدة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﺎﺷﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي وﺻﻞ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا أﻣﺲ‪ .‬وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺑﻤﻄﺎر أﻣﺴﱰدام اﻟﺪوﱄ‬

‫ﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﻫﻮﻟﻨﺪا ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸـﻐﺮود‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ ﻗﻤﺔ ﻻﻫﺎى ﻣﻠﻮك ورؤﺳـﺎء وﻣﻤﺜﻠﻮن ﻟﺜﻼث‬ ‫وﺧﻤﺴﻦ دوﻟﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أرﺑﻊ ﻣﻨﻈﻤﺎت دوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ وﻓﺪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺬرﻳـﺔ واﻤﺘﺠـﺪدة اﻟﺪﻛﺘـﻮر وﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫أﺑﻮاﻟﻔﺮج‪ ،‬وﺳـﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى ﻣﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻤﺜﲇ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ذات اﻟﺼﻠﺔ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﻘﻤﺔ‪.‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﻳﺰور وﻛﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات ا‪ ‬ﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬واس‬ ‫زار ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪،‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻘﺮ وﻛﺎﻟﺔ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر زﻳﺎرﺗﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟـﺪى وﺻﻮﻟـﻪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ ﺟﻮن‬

‫ﺑﺮﻳﻨﺎن‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﻟﻘـﺎ ًء ﻣـﻊ ﻣﺪﻳـﺮ وﻛﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺟﺮى ﺧﻼﻟﻪ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻤﻮاﺿﻴﻊ ذات اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸﱰك ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺣﴬ اﻟﻠﻘﺎء ﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﻋﺎدل ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪.‬‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬


‫محمد بن نواف‪:‬‬ ‫تفوق الطاب‬ ‫السعوديين علمي ًا‬ ‫ومعرفي ًا أصبح‬ ‫مضرب المثل‬

‫محليات‬

‫لندن ‪ -‬واس‬ ‫أكد س�فر خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن ل�دى امملك�ة‬ ‫امتح�دة اأم�ر محمد بن‬ ‫ن�واف ب�ن عبدالعزيز أن‬ ‫تفوق الطاب الس�عودين‬ ‫علميا ً ومعرفي�ا ً وأخاقيا ً أصبح‬ ‫مرب امثل وحديث الجميع‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال استقباله أمس ي‬

‫مقر الس�فارة ي لن�دن وفدا ً من‬ ‫الطلبة امتميزين ي جامعة املك‬ ‫فه�د للبرول وامعادن برئاس�ة‬ ‫عميد كلية امجتم�ع ي الجامعة‬ ‫الدكتور عبدالرحمن العرفج‪.‬‬ ‫ورح�ب الس�فر بزي�ارة وف�د‬ ‫جامع�ة امل�ك فه�د للب�رول‬ ‫وامع�ادن‪ ،‬مقدم�ا ً التهنئ�ة‬ ‫للطلب�ة عى تميزه�م ي مختلف‬ ‫التخصص�ات ي الجامع�ة‬

‫ومنس�وبي الجامعة عى الجهود‬ ‫التي يبذلونها م�ن أجل الطاب‬ ‫لتكون الثمرة هي تميزهم‪.‬‬ ‫وأكد أن تميزهم الدراي والتميز‬ ‫ال�دراي لطاب بقي�ة جامعات‬ ‫امملكة هو مصدر فخر للجميع‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن امس�توى العلم�ي‬ ‫الع�اي الذي وص�ل إليه الطاب‬ ‫الس�عوديون ه�و ثم�رة جهود‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريفن املك‬

‫‪4‬‬

‫السعودية تشارك‬ ‫في يوم اأخوة‬ ‫الكشفية العربية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ش�اركت جمعي�ة الكش�افة العربية الس�عودية‬ ‫نظراتها من الجمعيات الوطنية الكشفية العربية‬ ‫اأعض�اء ي امنظم�ة الكش�فية العربي�ة‪ ،‬أم�س‬ ‫اأول‪ ،‬ااحتف�ال بي�وم اأخوة الكش�فية العربية‪،‬‬ ‫ال�ذي يصادف ‪ 22‬م�ن مارس كل ع�ام‪ ،‬اموافق‬ ‫لذكرى تأس�يس جامعة الدول العربي�ة عام ‪1945‬م‪،‬‬ ‫الذي اختارت له امنظم�ة تاريخه عرفانا ً بالدور الرائد‬ ‫للجامعة ي ااعراف بامنظمة الكشفية العربية ودعمها‬ ‫امستمر للحركة‪.‬‬ ‫وأوضح نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية‪،‬‬ ‫الدكت�ور عبدالله الفهد‪ ،‬امش�ارك ي اجتماعات اللجنة‬ ‫الكشفية العامية ي جنيف‪ ،‬أن الجمعية نفذت فعاليات‬ ‫عدي�دة بهدف ترس�يخ اأخ�وة العربية بن منس�وبي‬ ‫الكش�فية للوصول إى الهدف اأس�مى من الكشافة ي‬ ‫إعداد امواطن الصالح وامشاركة اإيجابية مع امجتمع‬ ‫لتلبي�ة مطالب�ه واحتياجات�ه‪ ،‬مبينا ً أن م�ن أبرز هذه‬ ‫الفعاليات االتقاء ببعض الكش�افة العرب امش�اركن‬ ‫ي الدبلوم التخصصية حول الربية والرامج الكش�فية‬ ‫امطورة امقامة حاليا ً ي الكويت‪ ،‬والدراسة التخصصية‬ ‫البحري�ة امتقدمة ي محافظة اللي�ث‪ ،‬التي أقيمت فيها‬ ‫فعالي�ات منوع�ة ش�اركهم فيها اأش�قاء م�ن الدول‬ ‫العربية العاملن ي امحافظة‪.‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب‬ ‫الس�مو املك�ي اأم�ر س�لمان‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز وي العهد نائب‬ ‫رئي�س مجل�س ال�وزراء وزير‬ ‫الدف�اع ي ااهتم�ام بتفاصي�ل‬ ‫جميع اأمور التي تهم الطاب‪.‬‬ ‫وأش�ار اأمر محمد بن نواف ي‬ ‫هذا الخصوص إى النجاح الذي‬ ‫حقق�ه برنامج خ�ادم الحرمن‬ ‫الريف�ن لابتع�اث الخارجي‬

‫والتميز العلمي الذي أنجزه عدد‬ ‫كبر م�ن خريج�ي الرنامج ي‬ ‫مختلف التخصصات‪.‬‬ ‫وأفاد أن س�فارة خادم الحرمن‬ ‫الريفن لدى بريطانيا تحرص‬ ‫عى ااحتفاء بالطاب امتميزين‬ ‫ي نف�س ي�وم ااحتف�اء باليوم‬ ‫الوطني للمملك�ة‪ ،‬وذلك تقديرا ً‬ ‫للجه�ود امضاعفة الت�ي يبذلها‬ ‫الط�اب م�ن أجل الوص�ول إى‬

‫مرحلة التفوق والتميز‪.‬‬ ‫وأع�رب عن أمله ي أن يس�تفيد‬ ‫الطاب م�ن تميزهم ي مختلف‬ ‫التخصص�ات م�ن أج�ل تق�دم‬ ‫ورق�ي الوط�ن‪ ،‬مش�را ً ي ه�ذا‬ ‫الخص�وص إى تس�ابق اأم�م‬ ‫وال�دول من أجل تف�وق أبنائها‬ ‫العلم�ي؛ ليحقق�وا لبلدانه�م‬ ‫التقدم والرقي‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئيس الوف�د الدكتور‬

‫عبدالرحمن العرفج أن الجامعة‬ ‫اعتادت منذ س�ت س�نوات عى‬ ‫إرسال وفد من الطلبة امتميزين‬ ‫إى خارج امملكة من أجل زيارة‬ ‫الجامع�ات وامعاه�د الدولي�ة؛‬ ‫لتكوي�ن حصيل�ة ثري�ة ع�ن‬ ‫التعليم ي هذه الجامعات‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن جول�ة الوفد الح�اي تتضمن‬ ‫زي�ارات جامع�ات ي لن�دن‬ ‫وأدنرة‪.‬‬

‫اأحد ‪ 22‬جمادى اأولى ‪1435‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2014‬م العدد (‪ )840‬السنة الثالثة‬

‫«البلديات» تربط منح شهادة البناء بتطبيق ماحقة أماك اأجهوري خارج المملكة‪..‬‬ ‫العزل الحراري في ‪ 23‬مدينة بالمملكة ومطالبته بسداد ‪ 656‬مليون ريال‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫عمم�ت وزارة الش�ؤون‬ ‫البلدي�ة والقروية‪،‬ع�ى‬ ‫جميع اأمان�ات والبلديات‬ ‫ي مناط�ق امملك�ة كاف�ة‪،‬‬ ‫بالتأكي�د ع�ى رورة‬ ‫تطبي�ق العزل الحراري بش�كل‬ ‫إلزام�ي ع�ى جمي�ع امبان�ي ي‬ ‫امدن الرئيسة‪ ،‬سواء السكنية أو‬ ‫التجاري�ة أو أي منش�آت أخرى‬ ‫أس�وة بامنش�آت الحكومي�ة ي‬ ‫امدن الرئيسة بمناطق امملكة‪.‬‬ ‫وتضم�ن التعمي�م التأكي�د عى‬ ‫ع�دم إصدار ش�هادة إتمام بناء‬ ‫للمال�ك إا بعد إحضار ش�هادة‬ ‫من الركة الس�عودية للكهرباء‬ ‫بتنفي�ذ الع�زل الح�راري ي‬ ‫امبن�ى‪ ،‬فض�ا ً ع�ن أخ�ذ تعهد‬ ‫خط�ي ع�ى امالك وف�ق نموذج‬ ‫التعه�د اإلكرون�ي امنش�ور‬ ‫عى بواب�ة ال�وزارة اإلكرونية‬ ‫(‪ )www.momra.gov.sa‬م�ع‬ ‫االت�زام ب�رورة تعبئة جميع‬ ‫بيان�ات نم�وذج التعهد امش�ار‬ ‫إلي�ه بما فيها هاتف جوال امالك‬ ‫وإحداثي�ات اموق�ع‪ ،‬وتزوي�د‬ ‫الرك�ة الس�عودية للكهرب�اء‬ ‫بص�ورة م�ن التعه�د وبمل�ف‬

‫وزير الشؤون البلدية‬ ‫إلكرون�ي يومي لرخ�ص البناء‬ ‫الص�ادرة ي ام�دن امح�ددة ب�‬ ‫‪ 23‬مدين�ة عى مس�توى امملكة‬ ‫لتطبيق نظام العزل الحراري‪.‬‬ ‫وش�ملت امدن كا ً من الرياض‪،‬‬ ‫الخ�رج‪ ،‬مك�ة‪ ،‬ج�دة‪ ،‬الطائف‪،‬‬ ‫امدينة امن�ورة‪ ،‬ينبع‪ ،‬الظهران‪،‬‬ ‫الخ�ر‪ ،‬الدم�ام‪ ،‬القطي�ف‪،‬‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬حفر الباط�ن‪ ،‬بريدة‪،‬‬ ‫عني�زة‪ ،‬حائ�ل‪ ،‬س�كاكا‪ ،‬عرعر‪،‬‬ ‫تب�وك‪ ،‬أبه�ا‪ ،‬خمي�س مش�يط‪،‬‬ ‫جازان‪ ،‬والباحة‪.‬‬ ‫وتضمن�ت الائح�ة الخاص�ة‬ ‫بتنفيذ مروع العزل الحراري‪،‬‬ ‫عدة نقاط م�ن أبرزها‪ :‬أن يقوم‬ ‫امكت�ب الهن�دي ااستش�اري‬ ‫بإع�داد امخطط�ات الهندس�ية‬

‫للمبنى موضح�ا ً فيه مواصفات‬ ‫الع�زل الح�راري ي مخططات‬ ‫البن�اء بحس�ب ن�وع الع�زل‬ ‫امس�تخدم‪ ،‬ووفقا ً لن�وع البناء‬ ‫بم�ا يحقق قيم معام�ل اانتقال‬ ‫الح�راري امنص�وص عليه�ا ي‬ ‫ك�ود البن�اء الس�عودي‪ ،‬إضافة‬ ‫إى إع�داد مخطط�ات تفصيلية‬ ‫للمبنى بمقياس رس�م مناس�ب‬ ‫يوض�ح فيه�ا تفاصي�ل تركيب‬ ‫الع�زل الح�راري امس�تخدم ي‬ ‫امبنى‪.‬‬ ‫ويأتي ص�دور ه�ذا التعميم ي‬ ‫إطار حرص الوزارة عى ترشيد‬ ‫اس�تهاك الطاق�ة الكهربائي�ة‪،‬‬ ‫به�دف احتفاظ امبان�ي بدرجة‬ ‫ح�رارة مناس�بة م�دة طويل�ة‬ ‫دون الحاجة إى تش�غيل أجهزة‬ ‫التكيي�ف بم�ا ي�ؤدي إى تقليل‬ ‫تكالي�ف اس�تهاك الطاق�ة‬ ‫واأجهزة امستخدمة‪ ،‬كما يعمل‬ ���العزل عى حماية وسامة امباني‬ ‫م�ن تغرات الطق�س والتقلبات‬ ‫الجوي�ة التي ت�ؤدي إى إحداث‬ ‫إجهادات حراري�ة تجعل طبقة‬ ‫السطح الخارجي للمباني تفقد‬ ‫خواصه�ا الطبيعية واميكانيكية‬ ‫مما يتسبب ي حدوث التشققات‬ ‫للواجهات‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫ي تط�ور جدي�د لقضي�ة‬ ‫مؤسسة اأجهوري لتوظيف‬ ‫اأموال‪ ،‬وج�ه رئيس ديوان‬ ‫امظال�م الش�يخ عبدالعزيز‬ ‫النص�ار‪ ،‬أمان�ة تفليس�ة‬ ‫اأجه�وري باتخ�اذ اإج�راءات‬ ‫الازم�ة متابع�ة أماكه وماحقة‬ ‫ذويه امقيمن خارج امملكة وذلك‬ ‫بنا ًء ع�ى التقارير الت�ي رفعتها‬ ‫الدائرة التجارية اأوى ي امحكمة‬ ‫اإداري�ة بجدة برئاس�ة القاي‬ ‫محمد بن موى الفيفي وعضوية‬ ‫القاي بدر التويجري‪.‬‬ ‫وقال امحاس�ب القانون�ي أمانة‬ ‫تفليس�ة اأجهوري صالح النعيم‬ ‫إن أمان�ة التفليس�ة برئاس�ة‬ ‫الدكت�ور عبدالله بن عمر نصيف‬ ‫رفع�ت طلبا ً به�ذا الخصوص إى‬ ‫الدائرة التجارية اأوى ي امحكمة‬ ‫اإداري�ة بج�دة بع�د أن توجهت‬ ‫أمانة التفليس�ة بع�دة طلبات إى‬ ‫قاي التنفيذ ي مكة امكرمة التي‬ ‫عى إثرها تم سجن اأجهوري‪.‬‬ ‫وص�درت ع�دة أح�كام ض�د‬ ‫اأجه�وري وذويه امقيمن خارج‬ ‫امملكة من عرات الس�نن‪ ،‬منها‬ ‫إلزامهم متضامنن بس�داد مبلغ‬ ‫يف�وق ال�� ‪ 500‬ملي�ون ري�ال‬

‫والثاني بمبلغ ‪ 119‬مليون ريال‪،‬‬ ‫وم�ا زال�ت هن�اك قضي�ة ضده‬ ‫مطالبت�ه بمبل�غ ‪ 36‬مليون ريال‬ ‫ليصب�ح إجماي م�ا تطالبه أمانة‬ ‫التفليس�ة لصال�ح امس�تثمرين‬ ‫‪ 656‬مليون ريال‪.‬‬ ‫وأوض�ح النعي�م أن اأجه�وري‬ ‫ي الس�جن حاليا ً ع�ى ذمة تنفيذ‬ ‫اأحكام النهائي�ة الصادرة ضده‬ ‫وض�د ذوي�ه متضامن�ن بعد أن‬ ‫تم إطاق راحه بأمر ملكي مدة‬ ‫ثاث س�نوات ب�رط أن يعاون‬ ‫أم�ن التفليس�ة ع�ى اس�تعادة‬ ‫اأموال التي حوَله�ا للخارج منذ‬ ‫ثاثن عاماً‪.‬‬ ‫وي هذا الس�ياق أوضح النعيم أن‬ ‫صدور قرار قضائ�ي من الدائرة‬ ‫التجارية اأوى ي امحكمة اإدارية‬ ‫بج�دة يتضم�ن توجي�ه أم�ن‬ ‫التفليس�ة ومحاس�بها القانون�ي‬ ‫بمتابعة أم�اك اأجهوري وذويه‬ ‫ي إس�بانيا وس�ويرا وم�ر‬ ‫ودولة اإم�ارات العربية امتحدة‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن اأمانة رعت بالفعل‬ ‫ي التحري وتجميع امعلومات عن‬ ‫أماك اأجهوري ي الخارج‪.‬‬ ‫وأض�اف إن اأجه�وري قد التزم‬ ‫ع�دة مرات بتقدي�م ضمان بنكي‬ ‫بقيم�ة ‪ 750‬ملي�ون ري�ال؛ مما‬ ‫يؤك�د أن اأجه�وري وذوي�ه‬

‫يملكون أكث�ر من هذا امبلغ‪ ،‬وإا‬ ‫م�ا كان الت�زم بإص�دار خطاب‬ ‫الضمان بهذا امبلغ الكبر‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن امعلوم�ات اأولي�ة‬ ‫تش�ر إى أن اأجه�وري تلق�ى‬ ‫مؤخ�را ً تحوي�ات م�ن الخ�ارج‬ ‫وجار‬ ‫بع�دة ماين من الري�اات‬ ‫ٍ‬ ‫العم�ل عى معرفة مص�ادر هذه‬ ‫التحويات البنكية‪ ،‬وأنه بصدور‬ ‫الق�رارات القضائي�ة اأخ�رة‬ ‫ُفتِ�ح ب�اب جديد من اأم�ل أمام‬ ‫مستثمري اأجهوري لتس ُلم مزيد‬ ‫من مس�تحقاتهم التي مازالت ي‬ ‫ذم�ة اأجهوري وذويه من ثاثن‬ ‫عاماً‪.‬‬ ‫وأش�ار النعي�م إى أن اأجهوري‬ ‫يماط�ل ي رد الحق�وق الت�ي‬ ‫استوى عليها منذ عرات السنن؛‬ ‫إذ إن�ه ل�م يس�دد ري�اا ً واح�دا ً‬ ‫م�ن اأم�وال التي هربه�ا خارج‬ ‫امملكة واش�رى بها عدة ركات‬ ‫وعقارات وفنادق بإسبانيا وكذلك‬ ‫مصانع وعقارات ي مر‪ ،‬وتاجَ َر‬ ‫بالذه�ب ي إم�ارة دب�ي متخ�ذا ً‬ ‫س�ويرا محطة لتهريب اأموال‬ ‫من عام ‪1403‬ه�‪.‬‬ ‫يذك�ر أن ع�دد امس�تثمرين‬ ‫امطالبن باس�رداد أموالهم يبلغ‬ ‫‪ 8765‬مس�تثمرا ً من ‪ 37‬جنسية‬ ‫عربية وإسامية وأجنبية‪.‬‬

‫بن معمر يدعو إلى إتاحة مساحات أكبر‬ ‫للشباب للمساهمة في تنمية المجتمع‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫ش�دد اأمن العام مركز املك‬ ‫عبدالعزي�ز للح�وار الوطني‬ ‫فيص�ل ب�ن عبدالرحم�ن بن‬ ‫معم�ر ع�ى رورة وض�ع‬ ‫اسراتيجية خاصة بالشباب‪،‬‬ ‫ع�ى أن تتكام�ل فيه�ا اأدوار بن‬ ‫امس�جد وامدرس�ة واأرة؛ لن�ر‬ ‫ثقافة الحوار والوس�طية وااعتدال‬ ‫ي امجتمع‪.‬‬ ‫ودع�ا ي جلس�ة حواري�ة عقده�ا‬ ‫امركز م�ع الش�باب ي منتدى جدة‬ ‫ااقتص�ادي ‪ ،2014‬إى إتاح�ة‬ ‫مس�احات أكر للشباب ي امساهمة‬ ‫ي تنمية امجتمع؛ حيث إنهم يمثلون‬ ‫النس�بة اأك�ر بن أعداد الس�كان؛‬ ‫إذ يمثل�ون نحو ‪ %65‬م�ن مجمل‬ ‫سكان امملكة‪.‬‬ ‫وق�ال ي الجلس�ة‪ ،‬الت�ي ش�هدت‬ ‫حضورا ً كبرا ً من الشباب والشابات‬ ‫ي امنت�دى‪ ،‬أن امركز أوى الش�باب‬ ‫أهمي�ة ك�رى من�ذ إنش�ائه إيمانا ً‬ ‫من�ه بال�دور الرئي�س ال�ذي يقوم‬ ‫ب�ه الش�باب ي مراح�ل التنمي�ة‬ ‫امختلفة‪ ،‬وصوا إى امرحلة الحالية‬ ‫التي تعتم�د عى الج�ودة‪ ،‬وقوامها‬ ‫ااس�تثمار ي اإنسان بما يمكنه من‬ ‫صنع امستقبل‪.‬‬ ‫وق�ال إن التنمي�ة ي امملكة ترتبط‬ ‫بعدة نقاط أساس�ية أولها اارتباط‬ ‫بالدين اإس�امي الحني�ف وخدمة‬

‫البرامج التي‬ ‫نفذها المركز‬

‫فيصل بن معمر‬ ‫الحرم�ن الريف�ن‪ ،‬ووح�دة‬ ‫الوطن‪ ،‬واكتش�اف ثروات�ه‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫ااعتماد عى مب�دأ الحوار وارتباطه‬ ‫اأصي�ل بالدي�ن‪ ،‬وتواصله بالعر‬ ‫ومتغراته‪ ،‬ي ظ�ل تحول العالم إى‬ ‫قرية صغرة تنتقل فيها الس�لبيات‬ ‫واإيجابيات برعة مذهلة‪.‬‬ ‫وطال�ب بفتح آفاق جدي�دة للحوار‬ ‫م�ع الش�باب ع�ى كل امس�تويات‬ ‫اأرية والدراسية والدينية‪ ،‬وزيادة‬ ‫الخدم�ات الرفيهي�ة العامة لقضاء‬ ‫أوقات فراغه�م بما يفيد‪ ،‬إضافة إى‬ ‫تحقيق تكاف�ؤ الفرص ي التوظيف‬ ‫وتعظيم قيم التكام�ل واانتماء من‬ ‫خال الحوار‪.‬‬ ‫وب�ن أن امرك�ز يهدف م�ن جميع‬ ‫لقاءات�ه وبرامج�ه واأنش�طة التي‬ ‫ينفذها إى أن يصبح الحوار أسلوب‬ ‫حياة عند مناقش�ة مختلف القضايا‬

‫انطاقا ً من ثوابت امجتمع الرعية‬ ‫وااجتماعية‪.‬‬ ‫م�ن جانبه أك�د نائب اأم�ن العام‬ ‫مرك�ز امل�ك عبدالعزي�ز للح�وار‬ ‫الوطن�ي الدكتور فهد بن س�لطان‬ ‫الس�لطان‪ ،‬أن امركز منذ تأسيس�ه‬ ‫يه�دف إى أن يتح�ول إى حاضن�ة‬ ‫أفكار الش�باب وتطلعاتهم‪ ،‬مشرا‬ ‫إى أن امرك�ز فت�ح امج�ال أم�ام‬ ‫الش�باب للمش�اركة ي فعاليات�ه‬ ‫امختلف�ة من خ�ال التطوع؛ حيث‬ ‫بلغ ع�دد امتطوعن وامتطوعات من‬ ‫خال برنامج بيادر للعمل التطوعي‬ ‫إى ‪ 1500‬شاب وشابة يشاركون ي‬ ‫كل أنشطته‪.‬‬ ‫وأك�د ي رده ع�ى امداخ�ات التي‬ ‫طالبت امركز بأن يرك امؤسسات‬ ‫الربوي�ة ي نر ثقاف�ة الحوار بن‬ ‫الش�باب‪ ،‬ع�ى أن وزارة الربي�ة‬

‫ عقد ‪ 13‬ورشة تحضرية‪.‬‬‫ قافل�ة الح�وار ي الهج�ر‬‫والقرى اس�تفاد منها ‪3000‬‬ ‫طالب‪.‬‬ ‫ مروع بيادر التطوعي‪.‬‬‫ برنامج «جسور» للتواصل‬‫الحضاري‪.‬‬ ‫ برنامج مقهى الحوار‪.‬‬‫ برنام�ج س�فر للح�وار‬‫الحضاري‪.‬‬ ‫ برنام�ج «حوارن�ا ف�ن»‬‫اموجه لأطفال‪.‬‬ ‫ اللق�اء الس�نوي للش�باب‬‫الذي يعتمد عى التطوع‪.‬‬ ‫والتعلي�م‪ ،‬وم�روع امل�ك عبدالله‬ ‫لتطوير التعلي�م «تطوير»‪ ،‬ووزارة‬ ‫التعلي�م الع�اي‪ ،‬ركاء رئيس�ون‬ ‫للمركز ي أنشطته وبرامجه‪.‬‬ ‫وقال إن�ه لوا التع�اون الوثيق بن‬ ‫امرك�ز ووزارة الربي�ة والتعلي�م‪،‬‬ ‫لم يكن باإم�كان الوصول إى نحو‬ ‫ملي�ون مواطن ومواطنة اس�تفادوا‬ ‫م�ن برام�ج التدري�ب امجتمع�ي‬ ‫للمرك�ز‪ ،‬كم�ا أن نح�و ‪%50‬‬ ‫م�ن مجم�ل امدرب�ن وامدرب�ات‬ ‫وامعتمدي�ن لن�ر ثقاف�ة الح�وار‬ ‫والبال�غ عددهم أكثر من ‪ 2800‬هم‬ ‫من منسوبي التعليم العام‪.‬‬

‫«قياس»‪ :‬مقار جديدة لاختبارات المحوسبة‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أعلن امركز الوطني للقياس‬ ‫والتقوي�م ي التعليم العاي‬ ‫ع�ن إتاحة مق�ر اختبارات‬ ‫قياس عى الحاس�ب اآي ي‬ ‫جامعة امل�ك عبدالعزيز ي‬ ‫مدينة جدة‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر إدارة العاق�ات‬ ‫واإع�ام وااتص�ال إبراهيم بن‬ ‫محم�د الرش�يد أن امرك�ز أنهى‬ ‫تجهي�ز امق�ر الدائ�م اختبارات‬

‫قي�اس عى الحاس�ب اآي داخل‬ ‫الجامعة‪ ،‬وهو متاح حاليا ً إجراء‬ ‫اختبار الق�درات العامة للطاب‬ ‫والطالب�ات عن طريق الحاس�ب‬ ‫اآي‪ ،‬مش�را ً إى أنه يجري العمل‬ ‫حالي�ا ً عى إقامة عدد من امقرات‬ ‫إج�راء ااختبارات امحوس�بة ي‬ ‫ع�ددٍ من ام�دن وامحافظات عى‬ ‫مستوى امملكة‪.‬‬ ‫وأض�اف الرش�يد أن طريق�ة‬ ‫التسجيل لدخول اختبار القدرات‬ ‫العامة عن طريق الحاس�ب اآي‪،‬‬

‫هي مش�ابهة لطريقة التس�جيل‬ ‫امتعارف عليها عند التس�جيل ي‬ ‫ااختبارات الت�ي يقدمها امركز‪،‬‬ ‫حي�ث س�يكون التس�جيل ع�ر‬ ‫موقع امركز عى ش�بكة اإنرنت‬ ‫‪ ،www.qiyas.org‬حاثا ً الطاب‬ ‫الذي�ن يس�جلون أول م�رة فتح‬ ‫مل�ف جديد والحص�ول عى رقم‬ ‫امش�رك الذي يستمر مع امتقدم‬ ‫طيل�ة ف�رة تعامله م�ع امركز‪،‬‬ ‫ويمك�ن ااط�اع ع�ى طريق�ة‬ ‫التس�جيل م�ن خ�ال اموق�ع‬

‫اإلكروني للمركز‪.‬‬ ‫وب�ن أن اله�دف م�ن إنش�اء‬ ‫ه�ذه امقرات هي لرفع مس�توى‬ ‫الخدمات الت�ي يقدمها « قياس»‬ ‫للمس�تفيدين أداء ااختب�ارات‬ ‫م�ن خ�ال مق�رات ااختبارات‬ ‫امحوس�بة الدائمة‪ ،‬التي ستنش�أ‬ ‫ي عدد من الجامعات‪ ،‬وفق خطة‬ ‫زمنية مح�ددة لتلبية احتياجات‬ ‫امس�تفيدين وتوف�ر ااختبارات‬ ‫طوال العام وحس�ب الوقت الذي‬ ‫يحدده امستفيد‪.‬‬


‫»ﻣﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ« ﻳﻜﻤﻞ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪاداﺗﻪ‬ ‫ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻃﻮارئ‬ ‫إﺟﺎزة اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫زارت إدارة ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺪود‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺧـﻼل ﺟـﻮﻻت‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﻴـﺔ وﻣﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺟـﺮت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺜﻠـﺚ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪1435‬ﻫـ ‪ 6122‬ﻣﺤـﻼً‪ ،‬رﺻﺪت‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ‪ 641‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻣﺘﻬﺎ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً‬ ‫وﺻﻞ إﱃ ‪ 547860‬رﻳﺎﻻ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻢ إﻏـﻼق ‪ 121‬ﻣﺤﻼً‪ ،‬وإﻧﺬار‬ ‫‪ ،671‬وإﺗـﻼف ‪ 797.4‬ﻟﻴـﱰ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺤﴬات وﺳـﻮاﺋﻞ‪ ،‬وإﺗﻼف‬ ‫ﻧﺤـﻮ ‪ 66‬ﻃﻨﺎ ً ﻣﻦ اﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫و‪ 891.4‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮام ﻣﻦ اﻷﺳـﻤﺎك‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﺗـﻼف ‪842.4‬‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﺟﺮام ﻣﻦ ﻣﻮاد أﺧﺮى ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪،‬‬ ‫ووﺻـﻞ ﻋـﺪد اﻟﺬﺑﺎﺋـﺢ اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ‬ ‫اﻹﴍاف ﻋﻠﻴﻬـﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪29512‬‬ ‫ذﺑﻴﺤـﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ إﻋـﺪام ‪ 28‬ذﺑﻴﺤـﺔ‬ ‫ﻛﻠﻴﺎً‪ ،‬وإﻋﺪام ‪ 3912‬ذﺑﻴﺤﺔ إﻋﺪاﻣﺎ ً‬ ‫ﺟﺰﺋﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت إدارة ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﺟﻮﻻﺗﻬـﺎ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺮﻋـﺮ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟﻚ ﻟـ»اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ إدارة��� ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﺧﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬

‫آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻣﺴﺘﻌﺪة ﻷي ﻃﺎرئ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪5‬‬

‫أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻤﻘﺪم ﺟﻤﻌـﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬أن ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ اﻟﺴـﻮاط‪ ،‬وﺟﻪ ﺑﺘﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻓﺮﻗﺔ إﻃﻔﺎء وإﻧﻘﺎذ وإﺳـﻌﺎف ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ وﺟﺎﻫﺰة ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻘﻊ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ ﺷـﻤﺮخ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮﺋﻴﴘ‬ ‫)اﻟﻄﺎﺋـﻒ ‪ -‬اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﺴـﺮ(‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻷﻓﻀﻞ واﻷﴎع‬ ‫ﻟﻌﺎﺑـﺮي اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻳﺸـﻬﺪ ازدﺣﺎﻣـﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﺧـﻼل اﻹﺟﺎزة ﻫﺬا‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻛﺮدي‪ :‬ﻓﺎﺗﻮرة ﻋﻼج »ﻃﻔﻞ ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون« ﺗﺘﺠﺎوز ﺳﺒﻌﻴﻦ أﻟﻒ رﻳﺎل ﺳﻨﻮﻳ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺪﻳـﺮة ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﺳـﻨﺜﻴﺎ‬ ‫ﻛـﺮدي‪ ،‬إن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻔﺘﻘـﺮ إﱃ‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫واﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ واﻤﻬﻨـﻲ‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﴈ ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﻤﺘﻼزﻣﺔ داون‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻮاﺟﻪ ﻧـﺪرة ﰲ اﻤﺪرﺑﻦ اﻤﺆﻫﻠﻦ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻤﺘﻼزﻣﺔ‬ ‫داون ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬـﻢ إﱃ أﻓـﺮاد ﻓﺎﻋﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻌﺪ ﺳـﻦ اﻟـ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ‬ ‫أن اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ ﻟﻌـﻼج اﻟﻄﻔـﻞ‬ ‫اﻤﺼـﺎب ﺑﻤﺘﻼزﻣـﺔ داون ﺗﺘﺠـﺎوز‬ ‫‪ 70‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل ﻟﻠﻤﺼـﺎب اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣـﻦ ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ‪ 16‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻟﻠﺴـﻨﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪة أن اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ ﺛﺎﺑﺘـﺔ ﻣﻨﺬ ﺛﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬رﻏـﻢ ﺗﻄـﻮر اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﺻﺎﺣﺒﻬـﺎ ﻣـﻦ ارﺗﻔـﺎع ﰲ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ‪ ،‬ﻣـﱪرة ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﻠﻔـﺔ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﻛﻠﻔـﺔ‬ ‫ﺗﺪرﻳـﺐ وﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﺼﺎﺑﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟـﻮن اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻲ ﻧﻄﻖ‬ ‫وﺗﺨﺎﻃـﺐ وﻋـﻼج وﻇﻴﻔـﻲ وﻋـﻼج‬ ‫ﻧﻔﴘ واﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬا‬ ‫ﺗﻐﻄﻴﺔ رواﺗـﺐ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﺨﺼﺼﻦ‬ ‫ﺑﺪرﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻄﺎﻗﻢ ﺳﻌﻮدي ‪،%100‬‬ ‫وﺗﺘﻮاﻓـﺮ ﻓﻴـﻪ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪،‬‬ ‫وﻳﻘﺪم اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟـ‬ ‫‪ 30‬ﻃﻔﻼً ﻣﺼﺎﺑﺎ ً ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﺧـﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن‬

‫ﻃﻔﻞ ﻳﻠﻌﺐ ﺧﻼل ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﺻﺪﻳﻘﻲ داون اﻟﻌﺐ ﻣﻌﻲ«‬ ‫»ﺻﺪﻳﻘـﻲ داون‪ ..‬إﻟﻌـﺐ ﻣﻌـﻲ«‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﻗﻴﻢ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻹﻋﺎﻗﺎت‬ ‫)اﻟﻌﻘﻠﻴـﺔ واﻟﺤﺮﻛﻴـﺔ واﻤﻜﻔﻮﻓـﻦ‬ ‫واﻹﻋﺎﻗـﺔ اﻟﺴـﻤﻌﻴﺔ وأﻃﻔـﺎل اﻟﺘﻮﺣﺪ‬ ‫وأﻃﻔـﺎل ﻣﺘﻼزﻣـﺔ داون وأﻃﻔـﺎل‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻢ( ﰲ ﻓﻨﺪق اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﻋـﻦ أن اﻟﺪﻋـﻢ اﻤﻘﺪم ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻗﻠﻴـﻞ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻮازي اﻤﺼﺎرﻳـﻒ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﺑﻤﺘﻼزﻣﺔ داون‪.‬‬

‫وأﺷـﺎرت أن ﻣﻌـﺪﻻت اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑــ‬ ‫»ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون« ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫زادت ﻋـﻦ اﻤﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻤﻌﺪل‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺔ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻟـﻢ ﺗﻔﺼﺢ ﻋﻦ أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬـﺎ اﻛﺘﻔﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻠﻤﻴـﺢ إﱃ أﻧﻬـﺎ ﺑـﺎﻵﻻف‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ ﻣﺘﻮﺳـﻂ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻬـﺬا اﻤﺮض‬ ‫ﰲ اﻤﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ‪ 1‬ﻟـﻜﻞ ‪1000‬‬ ‫ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺑﺰﻳـﺎدة اﻟﺪﻋﻢ اﻤـﺎدي ﻣﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﻌـﺎدل‬ ‫‪ %70‬ﻋﻤـﺎ ﻳﻘـﺪم اﻵن ﻟﻺﻳﻔـﺎء‬ ‫ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺲ وﺗﺪرﻳﺐ ﻫﻮﻻء‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ أو‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ دﻓﻊ رواﺗـﺐ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺧﻄـﺔ ﺗﻨﻤﻴﺔ واﺿﺤﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ رﺳـﻮم اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ »ﻣﺘﻼزﻣﺔ‬ ‫داون«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻌـﺖ ﻛـﺮدي ﻗﺎﺋﻠـﺔ إن اﻤﺸـﻜﻠﺔ‬

‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ اﻷﻋﻤـﺎر ﻣﺎ ﻓﻮق‬ ‫‪ 12‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﺳـﻦ اﻟﺴﺎدﺳﺔ‬ ‫ﻋـﴩة‪ ،‬واﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ ﻋـﴩة‪ ،‬وﻧﺤﺘـﺎج‬ ‫إﱃ إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬـﻢ‪،‬‬ ‫وﻣﺪرﺑـﻦ ﻣﺘﺨﺼﺼـﻦ ﻟﺘﺪرﻳﺒﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻷوﱄ‪ ،‬وﺗﻬﻴﺌﺘﻬـﻢ ﻣﻬﻨﻴـﺎ ً‬ ‫وأﻛﺎدﻳﻤﻴـﺎً‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﺣﺘﻴﺎﺟﻨـﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﺮاﻛـﺰ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ ﻫـﺆﻻء اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨﺎت ﺑﺠﺰأﻳﻬـﺎ اﻤﻬﻨﻲ‬ ‫واﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ ﻤﺒـﺎﴍة ﻫﺬه اﻹﻋﺎﻗﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺔ ﻋﲆ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ دﻋﻢ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ ﰲ‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻤﺮاﻛﺰ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻔﺌـﺔ‪ ،‬آﺳـﻔﺔ ﻋـﲆ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﺣﺠﻢ اﻟﺪﻋﻢ ﻣﻦ اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫أو اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬أو ﺟﻬﻮد رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت ﻛﺮدي إﱃ أن ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺮﺿﺎ ً ﰲ ﺣﺪ ذاﺗﻪ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺧﻠﻞ‬ ‫ﻛﺮوﻣﻮﺳـﻮﻣﻲ أﺛﻨﺎء ﺗﺸـﻜﻞ اﻟﺠﻨﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻘﺴـﻤﻮن إﱃ ﺛﻼث ﻓﺌـﺎت ﺗﺨﺘﻠﻒ‬ ‫درﺟـﺎت اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺬﻫﻨﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻜﻞ ﻓﺌﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧـﻮاع اﻹﻋﺎﻗﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻋﻼﺟـﻪ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺮﻓـﻊ ﻣـﻦ ﻗﺪراﺗﻬـﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ ﻛﺮدي أن ﺣﻀﻮر اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠـﺎوز ﺣـﻮاﱄ ‪ 3000‬ﺷـﺨﺺ‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬﻢ اﻤﻌﺎﻗﻮن ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ ﻟﺤﻀﻮر ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻤﺘﺎع ﺑﺎﻟﱪاﻣﺞ واﻷﻟﻌﺎب‪ ،‬ﻣﺜﻤﻨﺔ‬ ‫دﻋـﻢ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫»أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ« ﺗﻐﺮم‬ ‫‪ ٦٤١‬ﻣﺤ ًﻼ ﻣﺨﺎﻟﻔ ًﺎ‬ ‫ﻧﺤﻮ ‪ ٥٤٨‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬وﺟـﻪ اﻟﻠﻮاء اﻟﺴـﻮاط اﻟﻔﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ‪ ،‬ودورﻳﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﰲ اﻹدارات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﻮم ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻤﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺤـﻮادث اﻤﺤﺘﻤﻠـﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻛﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ ﺳﺒﻴﻞ راﺣﺔ اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﻘﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺴـﻮاط أن ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ وﺟﻬﺔ ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ أﻋﺪادا ً‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟـﺰوار اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺮﺻﻮن ﻋﲆ ﻗﻀـﺎء اﻹﺟﺎزة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن ﻃﺮﻳﻖ )اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﺴـﺮ( ﻳﻌﺪ ﻣﻦ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ أﻋﺪادا ً ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ اﺳﺘﺤﺪاث‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻊ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫وﺿﻊ ﻛﺎﻓﺔ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﻟﺨﺪﻣﺔ أﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ وزوارﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﻄﺎﻟﺐ‪ ..‬اﺷﺘﻘﺖ‬ ‫ﻟﻚ ﺣﻴﻞ ﻳﺎ اﻟﻐﺎﻟﻲ!‬ ‫ اﺳـﺄﻟﻮا اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ – أي ﺧﺮﻳـﺞ‬‫– ﻋـﻦ اﻟﻨﻈـﺎم اﻷﺳـﺎﳼ ﻤﺎ ﻳُﺴـﻤّ ﻰ ﺑـ‬ ‫»ﺻﻨـﺪوق اﻟﻄﺎﻟﺐ« ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت؟! وﻫﻞ‬ ‫اﺳﺘﻔﺎد ﻣﻨﻪ؟!‬ ‫ ﻣﻤﺎ ﻻ ﺷﻚ ﻓﻴﻪ أن ﻣﻜﺎﻓﺄة اﻟﻄﺎﻟﺐ‬‫ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺺ اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻷدﺑﻲ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺟﺪاً!‬ ‫ ﻓﻀـﻼً ﻋﲆ »ﻗِ ﱠﻠﺘْﻬـﺎ« ﻳﺨﺼﻢ ﻣﻨﻬﺎ‬‫ﻣﺎ ﻳﺴﻤّ ﻰ ﺑﺼﻨﺪوق اﻟﻄﺎﻟﺐ!‬ ‫ ﻫـﺬا اﻤﺒﻠـﻎ اﻟﻀﺨـﻢ اﻟـﺬي ﻳﺆﺧﺬ‬‫ﻣﻦ اﻤﻜﺎﻓـﺄة ﻻ ﻳﻌﺮف اﻟﻄﺎﻟﺐ أﻳﻦ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ!‬ ‫ وﻻ ﺷﻚ أن اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻘﻊ ﰲ اﻤﻘﺎم‬‫اﻷول ﻋـﲆ اﻟﻄﺎﻟـﺐ!‪ ،‬ﻓﺠﻬﻠـﻪ ﺑﺤﻘﻮﻗـﻪ‬ ‫وﺟﻬﻠﻪ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﺼﻨﺪوق أﻣﺮ‬ ‫ﻳﺤ ّﺰ ﰲ اﻟﺨﺎﻃﺮ!‬ ‫ ﻗﻠـﺖ ﻳﺤ ّﺰ ﰲ اﻟﺨﺎﻃـﺮ ﻷن اﻟﻄﺎﻟﺐ‬‫ﻃﻴﻠﺔ دراﺳﺘﻪ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻟﻪ‬ ‫ﺣﻘـﻮق ﻻ ﻳﻌﺮف أﻳﻦ ﺗﺬﻫﺐ!‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﺠﻬﻞ‬ ‫ﻻ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻄﺎﻟﺐ ﺟﺎﻣﻌﺔ!‬ ‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬


‫محاضرات وورش عمل في ملتقى المهنة بجامعة الدمام‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫يش�ارك ي ملتق�ى امهن�ة‬ ‫‪ 2014‬الذي تنظمه جامعة الدمام‬ ‫ي الس�ابع م�ن جم�ادى اآخ�رة‬ ‫برعاي�ة كريم�ة من أم�ر امنطقة‬

‫الرقي�ة اأمر س�عود ب�ن نايف‬ ‫حفظه الله‪ -‬وحرمه اأمرة عبر‬‫بن�ت فيصل‪ ،‬نخبة م�ن امتحدثن‬ ‫من داخل وخارج امملكة‪.‬‬ ‫وس�تنطلق ورش العمل والندوات‬ ‫وامح�ارات ي الي�وم اأول م�ن‬

‫محليات‬

‫املتقى حيث سيقدم الجلسة اأوى‬ ‫ي ي�وم اإثنن الدكتور يار بكار‬ ‫امؤس�س وام�رف ع�ى برنامج‬ ‫اكتش�اف وبرنام�ج مهنتي‪ ،‬وهي‬ ‫بعن�وان «كي�ف تبنن مس�تقبلك‬ ‫امهن�ي»‪ ،‬ومح�ارة للدكت�ور‬

‫خال�د الزام�ل مدي�ر حاضن�ة‬ ‫اأعم�ال والتقني�ة‪ ،‬ومستش�ار‬ ‫تطوير اأعمال بعن�وان «اصنعي‬ ‫فرصت�ك»‪ ،‬كذل�ك الدكتور صالح‬ ‫الرش�يد عمي�د كلي�ة الدراس�ات‬ ‫التطبيقي�ة وخدم�ة امجتم�ع ي‬

‫جامع�ة الدمام س�يقدم محارة‬ ‫بعن�وان «اس�راتيجيات التأل�ق‬ ‫الوظيفي»‪ ،‬ومحارة عن «جودة‬ ‫الذات» للمحارة سناء الجعفري‬ ‫مس�اعدة مدي�ر ع�ام الربي�ة‬ ‫والتعلي�م للش�ؤون التعليمي�ة ي‬

‫‪6‬‬

‫امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬ومح�ارة‬ ‫مي�اء الصمي�ت مس�ؤولة برنامج‬ ‫رعاية خدمة امس�تفيدين ي إدارة‬ ‫الج�ودة والتطوير بجامعة الدمام‬ ‫بعن�وان «القواع�د الذهبية لكتابة‬ ‫الس�رة الذاتي�ة واجتي�از امقابلة‬

‫امهني�ة»‪ ،‬وورش�ة عم�ل بعنوان‬ ‫«كيف تبدئن عمل�ك الحر» لفرح‬ ‫الف�رح امدي�ر التنفي�ذي لرك�ة‬ ‫تقدم اأعمال‪ ،‬وورش�ة عمل كذلك‬ ‫تقدمها طالبة الدكت�وراة امبتعثة‬ ‫م�ن جامع�ة الدم�ام ورئيس�ة‬

‫مجل�س إدارة الجمعي�ة العلمي�ة‬ ‫للطلب�ة الس�عودين ي امملك�ة‬ ‫امتح�دة م�وي الجام�ع بعنوان‬ ‫«بناء هويتك اإلكرونية وتأثرها‬ ‫عى فرصك الوظيفي�ة بن هادمة‬ ‫وداعمة»‪.‬‬

‫اأحد ‪ 22‬جمادى اأولى ‪1435‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2014‬م العدد (‪ )840‬السنة الثالثة‬

‫افهموني‬

‫انطاق مهرجان «ربيع الجبيل الثاني»‪ ..‬اليوم‬ ‫الجبيل ‪ -‬محمد الذبياني‬

‫سعيد الدوسري‬

‫وكاات السيارات‬ ‫تبيع الوهم‬ ‫ل�م أس�مع ي حياتي يوما ً م�ن اأيام‬ ‫أحدا ً يُثني عى نوع الخدمات التي تقدمها‬ ‫وكاات الس�يارات لعمائه�ا‪ ،‬ب�ل ع�ى‬ ‫النقيض من ذلك‪ ،‬تذمُر وعدم رضا وانتقاد‬ ‫شدي�� ما يُسمّ ى ب� «خدمات ما بعد البيع»‪،‬‬ ‫وأن ه�ذه اليافط�ة الت�ي تضل�ل الن�اس‪،‬‬ ‫وتس�تخف بعقولهم‪ ،‬وتس�تخدم للضحك‬ ‫ع�ى الذق�ون‪ ..‬ا تقدم وا تؤخر‪ ،‬س�وى‬ ‫أنها ا تعدو أن تكون «يافطة» استنزاف‬ ‫جي�وب العماء‪ ،‬لذل�ك كان من الروري‬ ‫تح� ُرك الجه�ات امعني�ة به�ذه القضي�ة‬ ‫بتشديد الرقابة عى تلك الوكاات‪ ،‬والسعي‬ ‫لحماية حق�وق العماء وإنصافهم‪ .‬حيث‬ ‫تبيعهم قطع الغيار بأسعار عالية‪ ،‬فضاً‬ ‫ع�ن أن الس�يارات الت�ي تدخ�ل ال�ورش‬ ‫للصيان�ة‪ ،‬أو غيار الزيت‪ ،‬تمكث فيها عدة‬ ‫أي�ام أو أس�ابيع‪ ،‬اأمر ال�ذي يضطر معه‬ ‫مال�ك الس�يارة مج�را ً إى تأجر س�يارة‬ ‫أخرى لقضاء حاجاته‪ ،‬أو س�حب سيارته‬ ‫والتوج�ه به�ا إى م�كان آخ�ر إصاحها‪،‬‬ ‫بأقل وقت وسعر‪ ،‬وأكثر عناية من وكاات‬ ‫تبيع الوهم للناس‪ .‬بعض الوكاات‪ ،‬وربما‬ ‫أغلبها تفرض رسوما ً مرتفعة عى فحص‬ ‫امركب�ات‪ ،‬الذي يُفرض أن يك�ون مجانا ً‬ ‫ي اأص�ل‪ ..‬ويعان�ي ي ظل غي�اب الرقيب‬ ‫أصحاب امركبات من قلة مراكز الخدمات‬ ‫وتمركزه�ا داخ�ل امناطق فق�ط‪ ،‬وأجزم‬ ‫أن ااحتكار هو الس�بب الرئيس ي ارتفاع‬ ‫أسعار الس�يارات وقطع غيارها‪ ،‬وتراجُ ع‬ ‫مستوى الخدمة امقدمة‪ .‬والحل من وجهة‬ ‫نظري أن يُوضع حد لاحتكار والوقوف ي‬ ‫وجه اأس�عار التي ترتفع بش�كل جنوني‬ ‫ومزاج�ي كل فرة‪ ..‬ناهي�ك عن أن بعض‬ ‫ال�وكاات تمارس الغش التج�اري «عينك‬ ‫عين�ك»! حيث تق�وم بركيب قط�ع غيار‬ ‫للس�يارات عى أنها أصلي�ة بينما تكون ي‬ ‫الحقيقة تجارية‪ .‬ضمان الس�يارة يتحدد‬ ‫بعدد الكيلومرات التي تقطعها‪ ،‬وحس�ب‬ ‫نوع الس�يارة بن ‪ 60‬و‪ 100‬ألف كيلومر‪،‬‬ ‫أو يتم تحديده بعامن‪ ،‬لكن واقع الوكاات‬ ‫امري�ر غر ذلك‪ ،‬فمعظمه�ا ا تطبق ما ي‬ ‫العق�ود وا تفي بها‪ .‬وم�ا يجب أن تلتفت‬ ‫إليه وزارة التجارة أن أصحاب الس�يارات‬ ‫الذي�ن يأخذونه�ا لل�وكاات للصيانة مثل‬ ‫«الطرش�ان ي الزفة»! يتس� ّلم الفني منك‬ ‫الس�يارة ويت�م إيداعها الورش�ة دون أن‬ ‫يس�مح ل�ك بمتابعته�ا عن طريق س�اتر‬ ‫زجاج�ي داخ�ل الورش�ة‪ ،‬وذل�ك يس�هل‬ ‫للعمي�ل معاينة نوع الخدم�ة التي ُقدمت‬ ‫ل�ه‪ ،‬إا أن الواق�ع غالبا ً من خ�ال الورق‬ ‫فق�ط‪ ..‬والعلم عن�د الله‪ ..‬والل�ه من وراء‬ ‫القصد‪.‬‬ ‫‪dosary@alsharq.net.sa‬‬

‫ال�ركات الراعية للمهرجان‪ ،‬ويش�هد‬ ‫مهرجان ربيع الجبيل الثاني هذا العام‬ ‫تخصي�ص ثاثة أيام للع�زاب حدد لها‬ ‫أنتكونآخرثاث�ةأي�امللمهرج�ان‪.‬‬ ‫ويع�د «ربيع الجبيل» م�ن امهرجانات‬ ‫امتخصصة ي الراث بامملكة‪ ،‬ويحظى‬ ‫باهتمام م�ن قبل امس�ؤولن ي الهيئة‬ ‫املكي�ة‪ ،‬كما أنه حظ�ي بإقبال كبر ي‬ ‫نسخته اأوى من اأر سواء من داخل‬ ‫الجبيل أو من خارجها‪.‬‬ ‫وع�ن القري�ة الش�عبية يق�ول العضو‬ ‫امنت�دب لرك�ة أزمي�ل عبدالرحم�ن‬ ‫الج�ر‪ ،‬إن قري�ة أزميل التي تتوس�ط‬ ‫مهرج�ان ربي�ع الجبيل الثان�ي كلفت‬

‫يفتت�ح الي�وم مهرج�ان ربي�ع‬ ‫الجبيل الثان�ي الذي يعد من أكر‬ ‫امهرجانات الراثية والش�عبية ي‬ ‫امنطقة‪.‬‬ ‫وتتج�ه أنظار أهاي الجبيل اليوم‬ ‫إى كورنيش الفناتر الجنوبي ي الجبيل‬ ‫الصناعية‪ ،‬حيث يقام امهرجان مدة ‪19‬‬ ‫يوما ً يتخللها عديد من الفعاليات‪ ،‬وتقام‬ ‫ي امهرج�ان قرية أزمي�ل الراثية التي‬ ‫تح�وي أكثر م�ن ‪ 20‬ركن�ا ً تراثياً‪ ،‬كما‬ ‫يشارك فيه أر منتجة‪ ،‬وسيكون هناك‬ ‫س�حب عى س�يارات مقدمة من إحدى‬

‫حواي أربع�ة ماين ري�ال‪ ،‬كما وصل‬ ‫ع�دد أطنان الحديد التي ُش�يِدت عليها‬ ‫جدران القرية ‪ 2000‬طن‪ ،‬كما أن عدد‬ ‫العامل�ن داخل القري�ة وصل إى ‪500‬‬ ‫عامل‪.‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬كان الوق�ت قص�را ً ج�دا ً‬ ‫مم�ا جعلنا نم�دد العم�ل إى منتصف‬ ‫الليل‪ ،‬حيث كان العمل يبدأ من الساعة‬ ‫السادس�ة صباحا ً حتى منتصف الليل‬ ‫حتى نكون جاهزي�ن ي اموعد»‪ ،‬ولفت‬ ‫الج�ر إى أن هن�اك زيادة ي مس�احة‬ ‫القري�ة ع�ن الع�ام ام�اي بم�ا يزيد‬ ‫ع�ن ‪ ،%50‬كم�ا أن مداخ�ل القرية تم‬ ‫تغيرها بالكامل‪.‬‬

‫القرية الشعبية‬

‫(الرق)‬

‫الصفواني‪ :‬شاحنات النفايات مازالت تعتدي على المانجروف وتردم البحر وتقتل اأشجار‬ ‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫ق�ال نائ�ب رئي�س جمعي�ة‬ ‫الصيادي�ن ي امنطق�ة‬ ‫الرقية جعفر الصفواني ل�‬ ‫«ال�رق»‪ ،‬أم�س‪ ،‬إن حادثة‬ ‫ااعتداء عى ش�اطئ سيهات‬ ‫ي محافظة القطيف‪ ،‬بسكب مادة‬ ‫عر قنوات تري�ف امياه ي مياه‬ ‫البحر قبل نحو عرة أيام‪ ،‬كشفت‬ ‫ازدواجي�ة ي التعامل مع القضايا‬ ‫البيئي�ة‪ ،‬وتنامي�ا ً غ�ر مس�بوق‬ ‫مستوى الوعي البيئي لدى اأهاي‪.‬‬ ‫وأوضح الصفوان�ي أنه وي الوقت‬ ‫ال�ذي اس�تنفرت في�ه ع�دد م�ن‬ ‫الجهات‪ ،‬لكشف نوعية امادة التي‬

‫اعتداء بيئي عى شاطئ سيهات‬ ‫س�كبت ي البحر عن طريق قنوات‬ ‫الرف‪ ،‬وحوّلت لون مياه الشاطئ‬

‫إى الل�ون ال�وردي‪ ،‬وتحرك�ت‬ ‫لكش�ف مصدرها ومحاولة معرفة‬

‫«تقنية الدمام» تبتعث ‪ 130‬متدرب ًا‬ ‫في ‪ 7‬تخصصات خال عامين‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد خياط‬ ‫أكد عميد كلية التقنية ي الدمام أحمد‬ ‫الثنيان أن الكلية تتبع لوائح امؤسسة‬ ‫العام�ة للتدري�ب التقن�ي وامهني ي‬ ‫ِ‬ ‫وترش�ح ع�ددا ً من امدربن‬ ‫اابتعاث‪،‬‬ ‫كل س�نة اعتماده�م م�ن امؤسس�ة‪،‬‬ ‫مبينا ً أنه تم ابتعاث نحو ‪ 130‬مبتعثا ً خال‬ ‫العام�ن اماض�ن ي نح�و ‪ 7‬تخصص�ات‬ ‫تقنية‪ .‬وأش�ار إى أن مخرجات الكلية تعتمد‬ ‫عى برامج تدريبية معدة مسبقا تحوي عددا ً‬ ‫من العن�ار التي تمكن خرجيها من اإمام‬ ‫بأساسيات امهن التي يتطلبها سوق العمل‪،‬‬ ‫منوه�ا ً إى أن الكلية لديها مس�ار آخر يلبي‬ ‫ااحتياجات التي يمك�ن إضافتها كمهارات‬ ‫ع�ى الخري�ج‪ ،‬وذل�ك بالتنس�يق الدائ�م‬ ‫وامس�تمر مع قطاع�ات اأعم�ال من خال‬ ‫مركز خدمة امجتمع ي الكلية‪ ،‬الذي يس�عى‬ ‫دوم�ا إى س�د احتياجات س�وق العمل من‬ ‫خال برام�ج تدريبية تقني�ة نوعية خاصة‬ ‫تحددها قطاعات اأعم�ال بهذين الجناحن‬ ‫تك�ون مخرج�ات الكلية بنيت ع�ى احتياج‬ ‫السوق ومتطلباته‪ .‬وأبان الثنيان أن مفردات‬

‫(الرق)‬

‫امناه�ج ي الكلي�ات تتواف�ق م�ع التوس�ع‬ ‫الكبر ي مجال امعرف�ة؛ حيث تدار العملية‬ ‫التدريبي�ة من خال مجموع�ة من امدربن‬ ‫امؤهلن الذين تلق�وا تعليمهم التقني العاي‬ ‫اماجستر أو الدكتوراة ي عدد من الجامعات‬ ‫العامي�ة ي أمري�كا وبريطاني�ا وأس�راليا‬ ‫وغره�ا م�ن ال�دول‪ ،‬مبين�ا ً أن امدربن هم‬ ‫من يط�ور العملية التدريبي�ة ويربطها بما‬ ‫وصلت إليه مستجدات العمل امهني والتقني‬ ‫ي قطاع اأعمال‪ .‬وأضاف عميد كلية التقنية‬ ‫ي الدمام أن الكلية تس�عى إى تنمية اأبعاد‬ ‫الخمسة للش�خصية وهي الفضول والرغبة‬ ‫ي ااكتشاف مما ينتج عنه اإبداع‪ ،‬والضمر‬ ‫الحي مما ينتج عن�ه الوعي وضبط النفس‪،‬‬ ‫والقدرة ع�ى التخالط وااندماج ي امجتمع‪،‬‬ ‫والثقة باآخري�ن‪ ،‬والنظرة اإيجابية وغرس‬ ‫الس�لوكيات الش�خصية ل�دى الف�رد؛ لرفع‬ ‫مس�توى ااهتمام�ات والق�درات وامهارات‬ ‫وحس�ن التعام�ل وتنمي�ة ق�درات امتدرب‬ ‫الذاتي�ة لالتح�اق ب�رب العم�ل امتطور‪،‬‬ ‫موضحا ً أن الفهم الواقعي لأنظمة واللوائح‬ ‫الت�ي تحك�م الوظيف�ة ي س�وق العم�ل‬ ‫الحكومي والخاص‪.‬‬

‫امتس�بب فيها محاس�بته‪ ،‬نجد ي‬ ‫جانب آخر تراخيا ً عن التعدي عى‬ ‫البيئة ي خليج تاروت؛ حيث اتزال‬ ‫الشاحنات تعتدي عى غابة أشجار‬ ‫امانج�روف وتردم البح�ر وتقتل‬ ‫اأش�جار بالنفاي�ات واأنق�اض‬ ‫ومخلفات البناء‪.‬‬ ‫وأش�ار الصفوان�ي إى وج�ود‬ ‫ازدواجي�ة واضح�ة ي التعام�ل‬ ‫م�ع قضايا البيئ�ة وااعت�داء عى‬ ‫الش�واطئ ي امنطق�ة الرقي�ة‬ ‫بش�كل عام وعى الريط الساحي‬ ‫لخليج تاروت بشكل خاص‪.‬‬ ‫وأك�د الصفوان�ي أن أع�داء البيئة‬ ‫ومخالف�ي اأنظم�ة والقوان�ن‬ ‫والق�رارات الرس�مية‪ ،‬وي ذروة‬

‫الصدم�ة مم�ا ح�دث ي ش�اطئ‬ ‫س�يهات‪ ،‬اعتدوا ع�ى غابة جزيرة‬ ‫ت�اروت برم�ي مخلف�ات ورش‬ ‫النجارة‪ ،‬وجذوع النخيل ومخلفات‬ ‫البناء والنفايات امجهولة‪ ،‬ضاربن‬ ‫بع�رض الحائ�ط كل الق�رارات‬ ‫واأنظم�ة‪ ،‬ويش�جعهم ع�ى ذلك‬ ‫غي�اب الرقاب�ة‪ ،‬رغ�م امناش�دات‬ ‫امس�تمرة م�ن قب�ل الصيادي�ن‬ ‫والناش�طن وع�دد م�ن اأه�اي‬ ‫بحماي�ة ه�ذه امنطقة م�ن العبث‬ ‫وتنفيذ القرارات السامية الصادرة‬ ‫بحقها فوراً‪ ،‬وخاصة اأمر السامي‬ ‫رقم ‪12318‬ي ‪1403/ 17/1‬ه�‬ ‫وامعتم�د بموج�ب اأمر الس�امي‬ ‫‪ 18618‬ي ‪1404 /8 /27‬ه��‪.‬‬

‫والق�اي ب�أن تبق�ى جزي�رة‬ ‫ت�اروت دون ردم للمي�اه امحيطة‬ ‫بعد تش�جرها وإدخال مش�اريع‬ ‫التجميل والتحس�ن عليها؛ لتكون‬ ‫منطقة ترفيهية ومتنفس�ا ً لسكان‬ ‫امنطق�ة الرقية‪ ،‬ونق�ل ما صدر‬ ‫عليها من منح من امقام الس�امي‬ ‫إى بلدي�ات امنطق�ة الرقي�ة‬ ‫اأخرى‪.‬‬ ‫وطال�ب الصفوان�ي الجمي�ع بمن‬ ‫فيه�م الصي�ادون‪ ،‬أن يتحمل�وا‬ ‫امس�ؤولية؛ لحماية ثروات الوطن‬ ‫ااقتصادية والطبيعية والجغرافية‬ ‫من العب�ث والتخريب‪ ،‬وأن يكونوا‬ ‫العن والرقي�ب والحامي مقدرات‬ ‫وطننا الحبيب‪.‬‬

‫‪ 9276‬زائر ًا لـ «ريف اأحساء السياحي»‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫المنظمين على غلق البوابة‬ ‫والزحام يجبر‬ ‫اأحساء ‪ -‬أحمد الوباري‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫خصص�ت اللجن�ة امنظم�ة‬ ‫مهرج�ان ري�ف اأحس�اء‬ ‫الس�ياحي الثال�ث ال�ذي‬ ‫تنظمه لجن�ة التنمية اأهلية‬ ‫ي العم�ران التابع�ة مرك�ز‬ ‫التنمية ااجتماعية باأحساء ونادي‬ ‫الصواب ي متنزه اأحس�اء الوطني‬ ‫«م�روع حجز الرم�ال» بدعم من‬ ‫الهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآثار‪،‬‬ ‫بع�ض الفعاليات التفاعلي�ة لليوم‬ ‫الثالث من امهرج�ان للطفل‪ ،‬حيث‬ ‫فتحت ركن النحت عى الرمال حيث‬ ‫أظهر بعض اأطف�ال إبداعاتهم ي‬ ‫ه�ذا الف�ن‪ ،‬حي�ث ش�ارك ي هذه‬ ‫امسابقة أكثر من ‪ 300‬طفل وطفلة‬ ‫ع�ى دفع�ات‪ ،‬حيث عم�ل بعضهم‬ ‫نحوت�ات ع�ى الرم�ل وبعضه�م‬ ‫اكتفى باللعب بالرمل‪ ،‬وكانت أبرز‬ ‫مش�اركة هي نح�ت قلع�ة داخلها‬ ‫بر قديم�ة للطفل عي عيى امطر‬ ‫وزميل�ه‪ ،‬واأخ�رى لطف�ل نح�ت‬ ‫مم ِرضة‪.‬‬ ‫ومن الفعالي�ات التفاعلية لأطفال‬ ‫أيضا ً كان مهرجان البالونات‪ ،‬حيث‬ ‫تم توزيع ‪ 1250‬بالونا ً عى اأطفال‬ ‫بألوان مختلفة‪.‬‬ ‫إضاف�ة إى برام�ج ومس�ابقات‬ ‫اأطف�ال اليومي�ة الرفيهي�ة‬ ‫والرفيهية التعليمية التي تقدم عى‬ ‫خش�بة امرح التي تدخ�ل الفرح‬ ‫والرور ع�ى محيَا وجوه اأطفال‪،‬‬ ‫الت�ي نف�ذ منها ي�وم أم�س اللعب‬ ‫بالبالونات‪ ،‬حيث يتم ربط بالون ي‬ ‫رج�ل الطفل الذي يحامي عنها من‬ ‫اأطف�ال اآخرين الذي�ن يحاولون‬ ‫تفجرها‪.‬‬ ‫كما جذب�ت مزرعة ريف اأحس�اء‬ ‫الت�ي ت�م زراع�ة نخي�ل فيه�ا‬ ‫ووض�ع عريش من س�عف النخيل‬ ‫وأغصانها ي أح�د جوانبها‪ ،‬أطفال‬ ‫زوار امهرج�ان‪ ،‬حيث قام بعضهم‬ ‫باللهو فيها والجل�وس ي العريش‬

‫وفد أمريكي يزور امهرجان‬ ‫وسط متابعة وتصوير أهاليهم‪.‬‬ ‫وواصل�ت لجن�ة تحكيم مس�ابقة‬ ‫ملتق�ى ري�ف اأحس�اء امرح�ي‬ ‫ع�رض ثان�ي مرحي�ة م�ن‬ ‫امرحي�ات امش�اركة ي ه�ذه‬ ‫امس�ابقة‪ ،‬حيث عرضت فرقة أرين‬ ‫امرحية عملها امرحي «اأطياف‬ ‫الس�وداء» الت�ي حظي�ت بمتابعة‬ ‫كبرة من الزوار‪.‬‬ ‫كما عرض�ت عدة مش�اهد تمثيلية‬ ‫هادفة من فرقة العمران الفنية‪.‬‬ ‫وت�م افتتاح رك�ن اأحس�اء قديما ً‬ ‫ال�ذي يرف عليه امخرج الوثائقي‬ ‫س�عيد الرمضان الذي يحتوي عى‬ ‫عديد من اللوحات الفوتغرافية التي‬ ‫تحكي تاريخ اأحساء منذ أكثر من‬ ‫‪ 100‬سنة‪.‬‬ ‫كم�ا تنوع�ت الجنس�يات الزائ�رة‬ ‫للمهرجان حيث شملت بعض دول‬ ‫الخليج كالبحرين وقطر واإمارات‪،‬‬ ‫والجاليات اآسيوية‪ ،‬ووفدا ً أمريكيا ً‬ ‫وزوارا ً من خارج امنطقة‪ ،‬حيث بلغ‬ ‫عدد الزوار ‪ 9276‬زائرا ً ليوم أمس‪،‬‬ ‫حي�ث اضط�رت اللجن�ة امنظم�ة‬ ‫إى غل�ق بواب�ة الدخ�ول مرت�ن‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد الوباري)‬

‫أطفال يلهون ي مزرعة ريف اأحساء‬ ‫لكثرة الزحام‪ ،‬حيث تبلغ مس�احة اعبن منحنيي الظهر وكر فلينة‪،‬‬ ‫امهرجان ‪ 9000‬مر مربع وأخذت كذلك رب قارورة ماء عى رؤوس‬ ‫اللجن�ة امنظم�ة وع�دا ً م�ن إدارة بعض الشباب بواسطة «عصاتن»‬ ‫َ‬ ‫موصلتن بسلس�لة‪ ،‬وتكس�ر أربع‬ ‫امتن�زه بمضاعفة امس�احة لتصل‬ ‫إى ‪ 18‬ألف م�ر مربع العام امقبل باط�ات بالي�د وأخ�رى بجبه�ة‬ ‫ي حال موافق�ة وزارة الزراعة عى الرأس‪ ،‬وقف�ز اعبن عى ظهر أحد‬ ‫الاعبن امستلقي عى مجموعة من‬ ‫الطلب‪.‬‬ ‫أم�ا الفقرة اأكثر إثارة التي جذبت امسامر‪ ،‬أما اأكثر إثارة فكان عند‬ ‫امئات من الزوار للمرح والساحة قائد الفرقة الكابتن حس�ن سلمان‬ ‫القريبة منه فهي فقرة ألعاب فرقة النار الذي َ‬ ‫قص «جحة» عى بطن‬ ‫الس�يف للتايكون�دو‪ ،‬حي�ث أدت أح�د الاعب�ن والخي�ارة عى عنق‬ ‫كثرا ً من الحركات امثرة والخطرة ابن�ه اأك�ر هاني‪ ،‬بالس�يف‪ ،‬وهو‬ ‫التي منها قفز أحد الش�باب فوق ‪ 8‬معصوب العينن‪.‬‬


‫خدمة «أبشر»‬ ‫تخفِض نسبة‬ ‫مراجعي‬ ‫جوازات حائل‬ ‫إلى ‪%60‬‬ ‫محليات‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬

‫عائلة مقيمة تدخل بياناتها ي خدمة أبر‬

‫(الرق)‬

‫أوضح الناطق الرس�مي باسم‬ ‫ج�وازات حائل‪ ،‬امق�دم ماجد‬ ‫العبي�د‪ ،‬أن خدم�ة «أب�ر»‬ ‫خفض�ت نس�بة مراجع�ي‬ ‫ج�وازات حائ�ل‪ ،‬وامحافظات‬ ‫التابعة لها‪ ،‬إى ‪ ،%60‬قائاً‪« :‬نطمح‬ ‫إى مزي�د‪ ،‬وهنال�ك خط�وة أخ�رى‬ ‫س�ننتهي منها قريب�اً‪ ،‬وهي إصدار‬

‫‪6‬‬

‫ج�واز الس�فر ع�ن طري�ق البوابة‬ ‫اإلكرونية‪ ،‬وسيتمكن أيضا ً امشرك‬ ‫ي خدمة (واصل) الريد الس�عودي‬ ‫أن تصل�ه جميع وثائق�ه عر الريد‪،‬‬ ‫دونأنيتكب�دعن�اءامراجع�ة»‪.‬‬ ‫وأش�ار العبي�د إى أن توجيه�ات‬ ‫مدير عام الجوازات‪ ،‬اللواء س�ليمان‬ ‫اليحي�ى‪ ،‬تحث ع�ى تقدي�م أفضل‬ ‫الخدم�ات للمواطنن وامقيمن‪ ،‬وأن‬ ‫اله�دف الرئي�س الذي تس�عى إليه‬

‫الجوازات من خال تقديم خدماتها‬ ‫اإلكروني�ة أن تك�ون الج�وازات‬ ‫«إدارة ب�ا مراج�ع»‪ ،‬حي�ث تت�اح‬ ‫جميع الخدمات للمواطنن وامقيمن‬ ‫من خال البوابة اإلكرونية‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫عى ح�رص مدير ج�وازات منطقة‬ ‫حائ�ل‪ ،‬العميد ع�وض القرني‪ ،‬عى‬ ‫تفعي�ل خدمة «أب�ر» ل�زوار راي‬ ‫حائل والعاملن ي اللجان‪.‬‬ ‫وكش�ف العبيد أن امعرض التوعوي‬

‫اأحد ‪ 22‬جمادى اأولى ‪1435‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2014‬م العدد (‪ )840‬السنة الثالثة‬

‫افهموني‬

‫وادي ال�دوار ‪ -‬مس�فر‬ ‫القحطاني‬

‫وكاات السيارات‬ ‫تبيع الوهم‬ ‫ل�م أس�مع ي حياتي يوما ً م�ن اأيام‬ ‫أحدا ً يُثني عى نوع الخدمات التي تقدمها‬ ‫وكاات الس�يارات لعمائه�ا‪ ،‬ب�ل ع�ى‬ ‫النقيض من ذلك‪ ،‬تذمُر وعدم رضا وانتقاد‬ ‫شديد ما يُسمّ ى ب� «خدمات ما بعد البيع»‪،‬‬ ‫وأن ه�ذه اليافط�ة الت�ي تضل�ل الن�اس‪،‬‬ ‫وتس�تخف بعقولهم‪ ،‬وتس�تخدم للضحك‬ ‫ع�ى الذق�ون‪ ..‬ا تقدم وا تؤخر‪ ،‬س�وى‬ ‫أنها ا تعدو أن تكون «يافطة» استنزاف‬ ‫جي�وب العماء‪ ،‬لذل�ك كان من الروري‬ ‫تح� ُرك الجه�ات امعني�ة به�ذه القضي�ة‬ ‫بتشديد الرقابة عى تلك الوكاات‪ ،‬والسعي‬ ‫لحماية حق�وق العماء وإنصافهم‪ .‬حيث‬ ‫تبيعهم قطع الغيار بأسعار عالية‪ ،‬فضاً‬ ‫ع�ن أن الس�يارات الت�ي تدخ�ل ال�ورش‬ ‫للصيان�ة‪ ،‬أو غيار الزيت‪ ،‬تمكث فيها عدة‬ ‫أي�ام أو أس�ابيع‪ ،‬اأمر ال�ذي يضطر معه‬ ‫مال�ك الس�يارة مج�را ً إى تأجر س�يارة‬ ‫أخرى لقضاء حاجاته‪ ،‬أو س�حب سيارته‬ ‫والتوج�ه به�ا إى م�كان آخ�ر إصاحها‪،‬‬ ‫بأقل وقت وسعر‪ ،‬وأكثر عناية من وكاات‬ ‫تبيع الوهم للناس‪ .‬بعض الوكاات‪ ،‬وربما‬ ‫أغلبها تفرض رسوما ً مرتفعة عى فحص‬ ‫امركب�ات‪ ،‬الذي يُفرض أن يك�ون مجانا ً‬ ‫ي اأص�ل‪ ..‬ويعان�ي ي ظل غي�اب الرقيب‬ ‫أصحاب امركبات من قلة مراكز الخدمات‬ ‫وتمركزه�ا داخ�ل امناطق فق�ط‪ ،‬وأجزم‬ ‫أن ااحتكار هو الس�بب الرئيس ي ارتفاع‬ ‫أسعار الس�يارات وقطع غيارها‪ ،‬وتراجُ ع‬ ‫مستوى الخدمة امقدمة‪ .‬والحل من وجهة‬ ‫نظري أن يُوضع حد لاحتكار والوقوف ي‬ ‫وجه اأس�عار التي ترتفع بش�كل جنوني‬ ‫ومزاج�ي كل فرة‪ ..‬ناهي�ك عن أن بعض‬ ‫ال�وكاات تمارس الغش التج�اري «عينك‬ ‫عين�ك»! حيث تق�وم بركيب قط�ع غيار‬ ‫للس�يارات عى أنها أصلي�ة بينما تكون ي‬ ‫الحقيقة تجارية‪ .‬ضمان الس�يارة يتحدد‬ ‫بعدد الكيلومرات التي تقطعها‪ ،‬وحس�ب‬ ‫نوع الس�يارة بن ‪ 60‬و‪ 100‬ألف كيلومر‪،‬‬ ‫أو يتم تحديده بعامن‪ ،‬لكن واقع الوكاات‬ ‫امري�ر غر ذلك‪ ،‬فمعظمه�ا ا تطبق ما ي‬ ‫العق�ود وا تفي بها‪ .‬وم�ا يجب أن تلتفت‬ ‫إليه وزارة التجارة أن أصحاب الس�يارات‬ ‫الذي�ن يأخذونه�ا لل�وكاات للصيانة مثل‬ ‫«الطرش�ان ي الزفة»! يتس� ّلم الفني منك‬ ‫الس�يارة ويت�م إيداعها الورش�ة دون أن‬ ‫يس�مح ل�ك بمتابعته�ا عن طريق س�اتر‬ ‫زجاج�ي داخ�ل الورش�ة‪ ،‬وذل�ك يس�هل‬ ‫للعمي�ل معاينة نوع الخدم�ة التي ُقدمت‬ ‫ل�ه‪ ،‬إا أن الواق�ع غالبا ً من خ�ال الورق‬ ‫فق�ط‪ ..‬والعلم عن�د الله‪ ..‬والل�ه من وراء‬ ‫القصد‪.‬‬ ‫‪dosary@alsharq.net.sa‬‬

‫وجَ �ه أم�ر منطق�ة الرياض‪،‬‬ ‫اأم�ر خال�د ب�ن بن�در ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز آل س�عود‪ ،‬بن�اء‬ ‫ع�ى ق�رار وزي�ر الداخلي�ة‪،‬‬ ‫اأم�ر محم�د ب�ن ناي�ف ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬بتعي�ن أعضاء امجلس‬ ‫امحي لتنمية وتطوير محافظة وادي‬ ‫ال�دوار للف�رة الرابع�ة للمجل�س‬ ‫م�دة أربع س�نوات ابت�دا ًء من ‪/23‬‬

‫‪1434 /11‬ه��‪ ،‬إى ‪/11 /22‬‬ ‫‪1438‬ه�‪ ،‬وه�م‪ :‬عويضة الدوري‪،‬‬ ‫وذيب الودعان�ي‪ ،‬ومحمد الدوري‪،‬‬ ‫وعبدالله ال�دوري‪ ،‬وعبدالله مبارك‬ ‫الدوري‪ ،‬ومنر الدوري‪ ،‬وعبدالله‬ ‫م�رداس الدوري‪ ،‬ويض�م امجلس‬ ‫ي عضويته إضاف�ة إى ممثي اأهاي‬ ‫أعض�اء يمثل�ون مدي�ري اإدارات‬ ‫الحكومية ذات العاقة‪.‬‬ ‫وقدم محاف�ظ وادي الدوار‪ ،‬رئيس‬ ‫امجلس‪ ،‬أحمد امنيفي‪ ،‬شكره لوزير‬ ‫الداخلي�ة‪ ،‬وأم�ر منطق�ة الرياض‪،‬‬

‫ونائب�ه‪ ،‬ع�ى اهتمامه�م ودعمه�م‬ ‫امتواصل للمحافظة‪ ،‬متمنيا ً التوفيق‬ ‫لأعض�اء الجدد‪ ،‬متطلع�ا ً إى العمل‬ ‫معه�م ي خدم�ة امحافظ�ة‪ ،‬مقدما ً‬ ‫ش�كره لأعض�اء الس�ابقن عى ما‬ ‫بذلوه خال فرة عملهم ي امجلس‪.‬‬ ‫وش�كر أعضاء امجل�س امحي وزير‬ ‫الداخلي�ة‪ ،‬وأم�ر منطق�ة الرياض‪،‬‬ ‫ونائبه‪ ،‬ومحافظ وادي الدوار‪ ،‬عى‬ ‫الثقة التي منح�ت لهم‪ ،‬مؤكدين عى‬ ‫أنهم س�يبذلون الجه�د ي كل ما من‬ ‫سبيله خدمة امحافظة‪.‬‬

‫اأمر خالد بن بندر‬

‫«البرمة» و«الخشيفة» تستهويان زوار مهرجان التراث في نجران‬

‫بالمختصر‬

‫يوجه بتعيين أعضاء المجلس المحلي في وادي الدواسر‬ ‫خالد بن بندر ِ‬ ‫سعيد الدوسري‬

‫لج�وازات حائ�ل ي الفعالي�ات‬ ‫امصاحب�ة يش�هد إقب�اا ً كب�را ً من‬ ‫ال�زوار الذي�ن اس�تمعوا إى رح‬ ‫م�ن فريق العمل من أف�راد جوازات‬ ‫منطق�ة حائل ع�ن الخدم�ات التي‬ ‫تق�دم له�م إذا م�ا تم اش�راكهم ي‬ ‫خدمة «أبر»‪ ،‬وتفاعل عدد كبر من‬ ‫ال�زوار مع الخدم�ة‪ ،‬وقاموا بتفعيل‬ ‫خدماتهم بمساعدة أفراد الجوازات‪،‬‬ ‫وتجول ال�زوار ي أرج�اء امعرض‪،‬‬

‫واس�تمعوا إى رح م�ن امتح�دث‬ ‫اإعام�ي لج�وازات منطق�ة حائل‪،‬‬ ‫امق�دم ماج�د العبيد‪ ،‬ع�ن اللوحات‬ ‫والص�ور اموج�ودة‪ ،‬الت�ي تش�مل‬ ‫صورا ً أول وآخر جواز س�فر‪ ،‬وأول‬ ‫وآخر بطاقة إقامة للوافدين‪ ،‬وأيضا ً‬ ‫أختام الج�وازات القديمة والحديثة‬ ‫وال�زي الرس�مي اأول منس�وبي‬ ‫الج�وازات‪ ،‬وكثر م�ن امعروضات‬ ‫التي اقت استحسان الجميع‪.‬‬

‫حديقة ثانية في المويه‬ ‫مساحتها ‪ 600‬م‪2‬‬ ‫امويه ‪ -‬محمد العطاوي افتت�ح محاف�ظ امويه‪ ،‬س�لطان‬ ‫الرياح�ي‪ ،‬حديق�ة امويه الثاني�ة الواقعة غ�رب امحافظة‬ ‫بجوار طريق الرياض الدوي‪ ،‬بحضور رئيس بلدية امويه‪،‬‬ ‫فهد القحطاني‪ ،‬ورئيس امجلس البلدي‪ ،‬أحمد السمري‪.‬‬ ‫وق�ال القحطاني إن مس�احة الحديق�ة ‪ 600‬م‪ ،2‬بتكلفة‬ ‫بلغ�ت ‪ 2‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬موضح�ا ً أن البلدية ت�درك دور‬ ‫الحديقة البيئي والجماي والرفيهي‪ ،‬وأهمية وجود متنفس‬ ‫للكب�ار والصغار‪ ،‬لذا عملت عى إنش�اء الحديقة الثانية ي‬ ‫محافظ�ة امويه‪ ،‬كما س�يتم إنش�اء حدائق أخ�رى تتوزع‬ ‫بالتس�اوي عى جميع امراكز التابعة لخدمات بلدية امويه‬ ‫حس�ب اإمكانات امتاحة‪ ،‬مطالبا ً الس�كان بامحافظة عى‬ ‫ه�ذه الحدائ�ق‪ ،‬أن الدول�ة أنفقت عليها اأم�وال من أجل‬ ‫مصلحتهم‪.‬‬

‫نجران ‪ -‬فاطمة اليامي‬ ‫جذب�ت اأكات الش�عبية ي‬ ‫مهرج�ان «كلنا نح�ب الراث»‬ ‫زوار امهرج�ان امق�ام ي قر‬ ‫اإم�ارة التاريخ�ي ي ح�ي أبا‬ ‫الس�ود بمنطقة نجران‪ ،‬ونالت‬ ‫«الرمة»‪ ،‬وه�ي ذبيحة كاملة توضع‬ ‫وسط إناء من الطراز القديم مصنوع‬ ‫م�ن الحج�ر‪ ،‬استحس�ان الزائري�ن‬ ‫والضيوف‪ ،‬حي�ث كان يمثل اإناء ي‬ ‫زمانه ما يمثله ي الوقت الحاي «قدر‬ ‫ضغط»‪ ،‬من حيث اختصار الوقت ي‬ ‫الطهي‪ ،‬وإضافة مذاق ونكهة خاصة‬ ‫لأكل‪ ،‬كونه يوضع عى الحطب حتى‬ ‫ينضج‪.‬‬ ‫وتنوعت اأطباق التي تصنع من لحم‬ ‫الرم�ة‪ ،‬كالرقش‪ ،‬وه�و رقائق خبز‬ ‫التن�ور التي ترش بام�رق‪ ،‬ويوضع‬ ‫عليه�ا اللحم‪ ،‬وا ت�كاد تخلو من أي‬ ‫مائ�دة نجراني�ة‪ ،‬وأيض�ا ً العصيدة‪،‬‬ ‫وهي عب�ارة عن وض�ع كمية معينة‬ ‫من اماء عى النار‪ ،‬وإضافة دقيق الر‬ ‫مع التحريك امس�تمر حتى ا تتكتل‬ ‫العجينة إى أن تتماس�ك وتنضج ثم‬ ‫يوض�ع ام�رق ي إناء يس�مى القدح‬

‫الرياحي والقحطاني والسمري يفتتحون الحديقة (الرق)‬

‫تثقيف طاب ‪ 13‬مدرسة في‬ ‫وادي الدواسر طبي ًا‬ ‫أكات شعبية ي مهرجان «كلنا نحب الراث»‬ ‫مصنوع من الخشب‪.‬‬ ‫وتص�درت الخش�يفة امرك�ز الثاني‬ ‫ي امهرج�ان‪ ،‬ولقيت إقب�ال الفتيات‬ ‫عليه�ا لتع ُلم طريقته�ا‪ ،‬وهي دقيق‬ ‫من الشعر يوضع عليها امرق الحار‬

‫مع التحريك امس�تمر إى أن تتشكل‬ ‫العجين�ة‪ ،‬وتكون متوس�طه الليونة‪،‬‬ ‫ثم توزع ي إناء لأكل‪ ،‬ويصب عليها‬ ‫ام�رق‪ ،‬وتنوع�ت اأكات الش�عبية‪،‬‬ ‫كخبز التنور‪ ،‬والقعن�ون‪ ،‬والرقية‬

‫(الرق)‬ ‫كالسمبوسة وامعكرونة‪ ،‬والحلويات‬ ‫الت�ي كانت مح�ط اهتم�ام الجميع‬ ‫من الحارين التي كانت أس�عارها‬ ‫رمزية استقطاب الحارين وزوار‬ ‫امهرجان‪.‬‬

‫طاب وطالبات المخواة يداومون إلى آخر يوم قبل اإجازة‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫أش�اد مدير الربي�ة والتعليم‬ ‫ي محافظ�ة امخ�واة‪ ،‬ع�ي‬ ‫الزهران�ي‪ ،‬بم�دارس البن�ن‬ ‫والبن�ات الت�ي س�جلت‬ ‫انضباط�ا ً متمي�زا ً ي حضور‬ ‫طابه�ا وطالباته�ا إى آخ�ر يوم‬

‫قب�ل اإج�ازة‪ ،‬وتمي�زت ه�ذه‬ ‫امدارس بتفعي�ل الخطة اإجرائية‬ ‫متابعة انتظ�ام الطاب والطالبات‬ ‫خال العام ال�دراي‪ ،‬وقبل وبعد‬ ‫اإج�ازات الت�ي أعدته�ا اإدارة ي‬ ‫هذا الش�أن‪ ،‬التي تضمن�ت القيام‬ ‫بعدد من الخط�وات اإجرائية عى‬ ‫مس�توى اإدارة وام�دارس‪ ،‬منه�ا‬

‫تكثيف التوعية للطاب والطالبات‪،‬‬ ‫وأولياء أموره�م‪ ،‬بأهمية اانتظام‬ ‫ي رفع مستوى التحصيل الدراي‪،‬‬ ‫وتعدي�ل الس�لوك‪ ،‬واس�تثمار‬ ‫اجتماع�ات الجمعي�ة العمومي�ة‬ ‫ي ام�دارس ي التوعي�ة بأهمي�ة‬ ‫التعاون مع امدرسة متابعة اأبناء‬ ‫ي الحض�ور‪ ،‬ووض�ع الخط�ط‬

‫«سياحة الباحة» تك ِثف جواتها على قطاع‬ ‫اإيواء في اإجازة‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫كثَف�ت الهيئة العامة للس�ياحة‬ ‫واآث�ار ي منطق�ة الباح�ة جواته�ا‬ ‫اميداني�ة ع�ى الفن�ادق والش�قق‬

‫امفروش�ة للتأك�د م�ن تهيئته�ا‬ ‫وجاهزيتها اس�تقبال الزوار والسيَاح‬ ‫خال إجازة منتصف الفصل الدراي‬ ‫الثاني‪.‬‬ ‫وقال مدير عام هيئة الس�ياحة واآثار‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫ي منطق�ة الباحة‪ ،‬امهن�دس منصور‬ ‫الباه�وت‪ ،‬إن أعمال الرقابة والتفتيش‬ ‫لقط�اع اإي�واء ي منطق�ة الباح�ة‬ ‫مس�تمرة‪ ،‬ويق�وم به�ا مختصون ي‬ ‫الفرع عى مدار العام‪ ،‬وبشكل يومي‪،‬‬ ‫ويت�م زي�ادة مع�دل الزيارات‬ ‫خ�ال امواس�م بمع�دل أعى‪،‬‬ ‫علما ً أن الف�رع يقوم باإضافة‬ ‫إى ذل�ك بأعم�ال الرخي�ص‬ ‫والتصني�ف لقط�اع اإي�واء‬ ‫الس�ياحي‪ ،‬وقط�اع الس�فر‬ ‫والس�ياحة‪ ،‬وتنظي�م الرحات‬ ‫الس�ياحية‪ ،‬وهي الخطوة اأهم‬ ‫الت�ي يتم م�ن خاله�ا ضبط‬ ‫الج�ودة للقط�اع‪ ،‬مضيف�ا ً إن‬ ‫امس�ؤولن ي الف�رع يقومون‬ ‫باس�تقبال ش�كاوى زوار‬ ‫امنطق�ة بجمي�ع محافظاتها‪،‬‬ ‫وأعل�ن الف�رع‪ ،‬مؤخ�راً‪ ،‬ع�ن‬ ‫إص�داره رخ�ص تش�غيل‬ ‫لقطاع اإيواء الس�ياحي‪ ،‬وهي‬ ‫امجموع�ة اأوى التي يصدرها‬ ‫الف�رع بعد انتق�ال صاحيات‬ ‫إصدار رخص التش�غيل كافة‬ ‫التي ت�رف عليه�ا الهيئة إى‬ ‫ف�روع الهيئ�ة ي امناطق دون‬ ‫الحاج�ة إرس�ال الطلب�ات إى‬ ‫امركز الرئيس ي الرياض‪.‬‬

‫اإجرائي�ة من قبل لجن�ة التوجيه‬ ‫واإرش�اد بامدرس�ة التي ساهمت‬ ‫ي حض�ور الط�اب والطالب�ات‬ ‫وانتظامه�م ي الدراس�ة حت�ى‬ ‫آخ�ر ي�وم دراي‪ ،‬وإراكه�م ي‬ ‫وضع الخط�ط والرامج‪ ،‬وتطبيق‬ ‫قواعد تنظيم الس�لوك عى الطاب‬ ‫والطالبات‪.‬‬

‫وادي الدوار ‪ -‬مسفر القحطاني ب�دأ أطب�اء الصح�ة‬ ‫امدرسية ي إدارة الربية والتعليم ي محافظة وادي الدوار‬ ‫زياراته�م للم�دارس التابعة ل�إدارة إلق�اء محارات‬ ‫تثقيفي�ة صحي�ة‬ ‫لطاب التعليم العام‪.‬‬ ‫وس�يناقش اأطب�اء‬ ‫ع�ى مدار اأس�بوعن‬ ‫مواضي�ع العناي�ة‬ ‫باأس�نان والتغذي�ة‬ ‫الس�ليمة وامخ�درات‬ ‫وآثاره�ا عى الجس�م‬ ‫والنظاف�ة والتغذي�ة‬ ‫امتوازنة‪.‬‬ ‫امس�اعد‬ ‫وأوض�ح‬ ‫نار العشوان‬ ‫للش�ؤون امدرس�ية‪،‬‬ ‫ن�ار العش�وان‪ ،‬أن تلك امح�ارات تس�تهدف طاب‬ ‫‪ 13‬مدرس�ة تتوزع ما ب�ن امرحلة امتوس�طة والثانوية‪،‬‬ ‫بمشاركة من أطباء الوحدة الصحية‪.‬‬ ‫وته�دف امحارات التي تس�تمر مدة أس�بوعن إى نر‬ ‫التوعية الصحية ومبادئها وصوا ً للهدف اأس�مى واأعم‬ ‫ي تربية وإعداد وبناء الفرد الصالح لنفسه ومجتمعه‪.‬‬

‫حملة تبرع بالدم في إدارة مرور عرعر‬ ‫عرعر ‪ -‬سامي العنزي‬ ‫أقام�ت إدارة صح�ة منطق�ة‬ ‫الح�دود الش�مالية حمل�ة‬ ‫للترع بالدم ضمن مشاركتها‬ ‫ي فعالي�ات أس�بوع ام�رور‬ ‫الخليج�ي‪ ،‬ي مبن�ى إدارة‬ ‫ام�رور بمنطق�ة الحدود الش�مالية‪،‬‬

‫وكون�ت له�ذه الغاي�ة فريق�ا ً طبيا ً‬ ‫مكون�ا ً م�ن اختص�اي مخت�ر‪،‬‬ ‫وطبيب‪ ،‬و‪ 2‬ك�ري ترع بالدم‪ ،‬و‪2‬‬ ‫جهاز قياس ضغط‪ ،‬و‪ 1‬جهاز قياس‬ ‫الهيموجلوبن «خضاب الدم»‪ ،‬واقت‬ ‫الحملة إقب�اا ً من منس�وبي امرور‪،‬‬ ‫ومن بعض امواطنن‪ ،‬حيث إن حملة‬ ‫الترع مفتوح�ة للجميع حتى لو لم‬

‫يكونوا من منس�وبي امرور‪ ،‬علما ً أن‬ ‫الحملة تس�تمر حتى الخميس امقبل‬ ‫من الثامنة صباحا ً حتى ‪ 12‬ظهراً‪.‬‬ ‫وش�كر مدي�ر مستش�فى عرع�ر‬ ‫امرك�زي‪ ،‬محمد الرويي‪ ،‬منس�وبي‬ ‫إدارة امرور عى استضافتهم الحملة‬ ‫وتفاعله�م معه�ا‪ ،‬وكل م�ن ت�رع‬ ‫بالدم‪.‬‬

‫فتح باب القبول لبرنامج دبلوم طب اأسنان في القوات المسلحة‬ ‫ج�دة ‪ -‬واس‬ ‫فتح�ت اإدارة العام�ة للخدم�ات الطبي�ة للق�وات‬ ‫امس�لحة باب القب�ول لرنامج دبلوم طب اأس�نان‬ ‫الع�ام امتق�دم «‪ »AEGD‬وذل�ك ي معه�د اأم�ر‬ ‫عبدالرحم�ن للدراس�ات العليا لطب اأس�نان للعام‬ ‫ال�دراي الجاري مدة س�نتن‪ .‬وأوض�ح مدير إدارة‬ ‫العاقات العامة والتوجيه امعنوي ي اإدارة العقيد منصور‬ ‫ب�ن عبدالله الحميدي‪ ،‬أنه تم تحديد يوم الخميس اموافق ‪3‬‬ ‫‪1435/ 6/‬ه�� آخر موعد لقب�ول الطلبات امقدمة لدرجة‬

‫الدبلوم امتقدم‪ ،‬بعد اس�تيفاء كاف�ة روط القبول‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫«أن يكون امتقدم س�عودي اأصل والنش�أة‪ ،‬وحاصاً عى‬ ‫البكالوري�وس ي طب وجراحة الفم واأس�نان‪ ،‬وأن يكون‬ ‫خري�ج جامعة س�عودية‪ ،‬مع اجتي�ازه اامتحان الش�امل‬ ‫للهيئة الس�عودية للتخصصات الصحي�ة‪ ،‬واجتياز امقابلة‬ ‫الش�خصية»‪ .‬وب�ن أنه تم تحديد ي�وم الخميس ‪/6 / 24‬‬ ‫‪1435‬ه�� موع�دا ً إجراء امقابل�ة الش�خصية للمتقدمن‪،‬‬ ‫وي�وم اأحد ‪1435 /12 / 18‬ه�� موعدا ً انطاق برنامج‬ ‫الدبلوم‪ ،‬داعيا ً الراغبن ي الحصول عى مزيد من امعلومات‬ ‫إى ااتصال بمكتب الشؤون اأكاديمية ي امعهد‪.‬‬

‫تخريج دور َتي ضباط ساح الحدود‬ ‫ج�دة ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل�ت كلية ااتص�اات واإلكروني�ات ي جدة‬ ‫أمس‪ ،‬بتخريج دورتي ضباط ساح الحدود ي أساسيات‬ ‫اللغ�ة اإنجليزي�ة ومقدم�ة تطبيق�ات الحاس�ب اآي‪،‬‬ ‫بحض�ور عميد كلية ااتص�اات واإلكرونيات امهندس‬

‫فهد بن عبود العامودي‪ ،‬وذلك بمقر الكلية ي جدة‪.‬‬ ‫وأوضح امهن�دس العامودي أن عدد املتحقن ي الدورة‬ ‫من ضباط س�اح الحدود من مختلف الرتب العس�كرية‬ ‫أكثر من ‪ 30‬ضابطاً‪ ،‬مشرا ً إى أن الدورة استمرت ثاثة‬ ‫أش�هر‪ ،‬وينظمه�ا مركز خدم�ة امجتم�ع بالكلية‪ ،‬حيث‬ ‫اجتازوا الدورة التدريبية بإتقان‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫‪ ١٢٠‬أﺳﺮة ﻣﻨﺘﺠﺔ ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ »اﻟﺴﺎﺣﻞ اﻟﺸﺮﻗﻲ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أوﺟـﺪ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ واﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وإﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﻣﺘﻨـﺰه اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟــ »‪ «120‬أﴎة ﻣﻨﺘﺠﺔ ﻣﻦ أﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﺧﺎﺻـﺔ وﻓﺮﺗﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻌﺮض‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ذات اﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﺼﺪر دﺧﻞ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ اﻤﻨﺰﱄ اﻟﻴﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻫـﺬه اﻷﴎ ﰲ إﻃﺎر ﺣﺮص‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻋـﲆ أن ﻳﺸـﻜﻞ ﻣـﺮدود ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻋﺎﺋـﺪا ً ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜـﻲ ﺗﻔـﻲ ﺑﻤﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻌﺎ ً ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺣﺮﺻﻬـﺎ ﻋـﲆ ﺗﻨـﻮع اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟـﺬي ﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻤﻬﺮﺟـﺎن وﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت ﺑﻤﻨﺘﺠـﺎت‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻷﴎ ﻛﺪﻋﻢ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻬـﺪف اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن إﱃ ﺗﻮﻓﺮ ﻓـﺮص اﻟﻌﻤﻞ ﻟـﺬوي اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤﺪود‪ ،‬واﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ دﻋﻢ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬

‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ أﺣـﺪ أرﻛﺎن اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺗﻘـﻒ« أم ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫» ﻃـﻮال ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﺳـﺎﻋﺎت وﻫﻲ ﻓـﱰة اﻟﻌﺮض ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋﲆ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪم ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ اﻟﺨﺒﺰ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫اﻤﺤﺸـﻮ ﺑﺎﻟﺠﺒـﻦ واﻟﺰﻋﱰ واﻟﻠﺒﻨﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺎﻋﺪﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻬﻤﺔ ﺛﻼث ﻣﻦ ﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﻮل«أم ﺗﺮﻛﻲ« اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت اﻟﺨﻤﺴـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ‪ :‬أﻋـﻮل أﴎة ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣـﻦ »‪ «23‬ﻓﺮدًا‬ ‫وأﺳﻜﻦ ﰲ ﺷﻘﺔ إﻳﺠﺎر‪ ،‬وأﻣﺎم اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﴫف ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻷﴎة اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ ﻻ ﻋﺎﺋﻞ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻘﺎﻋﺪ زوﺟـﻲ إﻻ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﺒﻴـﻊ واﻟﴩاء‬ ‫وإﻳﺠﺎد دﺧﻞ ﴍﻳ��� ﻧﻌﺘﻤﺪ ﻓﻴﻪ ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ اﻟﻮﻓﺎء‬ ‫ﺑﻤﺴـﺘﺤﻘﺎﺗﻨﺎ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أﻧﻬﺎ وﺟﺪت ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت وﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴﺎﺣﻞ‬ ‫اﻟﴩﻗﻲ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫أﺧـﺮى‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ ﺑﺄن ﻫﻨﺎك إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ وﻧﺒﻴﻊ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺑﻤﺎ ﻳﻘﺎرب »‪ «500‬رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺖ »أم ﺗﺮﻛﻲ« ﺑﺈﻳﺠﺎد ﻣﻘﺮ داﺋﻢ وﺛﺎﺑﺖ‬ ‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻤﺰاوﻟﺔ ﻣﻬﻨﻬﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﻳﺠﺎد ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻮﺣﺪة ﺗﻜﻮن ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ دﻋﻮة اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ زوار أرﻛﺎن اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬

‫أم ﺗﺮﻛﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﺈﻋﺪاد اﻟﻮﺟﺒﺎت ﻟﺰﺑﺎﺋﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺑﻤﺴﺎﻋﺪة ﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﺪرﻳﺔ اﻟﻨﺎﺻﺮ ﺗﻬﺪي أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ »ﺑﻮرﺗﺮﻳﻪ« ﺣﻜﺎﻳﺎت اﻟﻌﺒﻮدي ﺗﺴﺘﻌﻴﺪ زﻣﻦ »اﻟﻴﺮﻳﻮر«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬

‫ﺑﺪرﻳﺔ أﻣﺎم اﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﺘﻲ رﺳﻤﺘﻬﺎ ﻟﻸﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻫﺪت اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﺪرﻳﺔ اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫ﻟﻮﺣﺔ ﺑﺮﺳـﻢ اﻟﻴـﺪ ﻷﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺬي‬

‫ﻳﻘـﺎم ﰲ ﻣﻨﺘـﺰه اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻜﻮرﻧﻴﺶ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺑﺪرﻳﺔ اﻟﻨﺎﴏ‪ ،‬إن ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻋﺪدا ﻛﺒﺮا ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻓﻴﻬـﺎ اﻷﻟـﻮان اﻟﺰﻳﺘﻴـﺔ‪ ،‬ورﻏﺒﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن وﺗﻘﺪﻳﺮا‬

‫ﻣﻨﻬﺎ ﻷﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ رﺳـﻤﺖ ﻟﻮﺣﺔ وأﻫﺪﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أﻧﻬﺎ اﺳـﺘﻐﺮﻗﺖ ﰲ رﺳـﻤﻬﺎ ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪت اﻟﻨـﺎﴏ إﻋﺠﺎﺑﻬـﺎ ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻮﻋﺖ ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﻔﻦ واﻟﺮﺳﻢ‬ ‫واﻷﻛﻼت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ واﻟﺤﺮف اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪.‬‬

‫اﺳـﺘﺤﴬ ﻋﺮض »رﺣﻠـﺔ اﻟﻐﻮص« اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺪﻣﺘـﻪ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﻓﺮع‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗـﻲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﰲ ﻣﺘﻨﺰه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﺎﻟﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺨﻄﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﺘﻌـﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﺒﺤﺎرة واﻟﻐﻮاﺻﻮن ﰲ‬ ‫ﺑﺤﺜﻬﻢ اﻟـﺪؤوب ﻋﻦ اﻟﻠﺆﻟﺆ وﻣـﺎ ﻳﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺮص ﻟﺼﻴﺪ اﻷﺳﻤﺎك‪.‬‬ ‫وﺟﺎءت ﻗﺼـﺔ اﻟﻌﺮض ﻟﻄﻔﻞ ﻳﺤﺎول ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﻐـﻮص‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺤﺎول ﺟﺪه اﻟـﺬي ﻓﻘﺪ اﺑﻨﻪ ﰲ‬ ‫إﺣﺪى رﺣﻼت اﻟﻐﻮص أن ﻳﻤﻨﻊ ﺣﻔﻴﺪه ﻣﻦ ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﻐﻮص‪ ،‬وﻳﺴـﺘﺬﻛﺮ اﻟﺠﺪ وﻫﻮ اﻟـﺮاوي »ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﻮدي« ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﻜﻴﻬﺎ ﻟﺤﻔﻴﺪه‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺠﺴﺪ دوره اﻟﻄﻔﻞ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻠﻴﻄﻦ وﻛﻴﻒ‬ ‫ﻓﻘـﺪ اﺑﻨﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻧﺰل اﻟﺒﺤـﺮ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻠﺆﻟﺆ‬ ‫وﻗﻀﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺳـﻤﻜﺔ اﻟﻘﺮش »اﻟﺮﻳﻮر« ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻴﻬﺎ أﻫﻞ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﻳﺘﻨﺎول اﻟﻌﺮض ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﻢ إﺑـﻼغ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﻮﻓـﺎة واﻟﺪه وﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫»ﺑﻘﺸﺘﻪ« وﻫﻲ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻋﲆ ﻇﻬﺮ اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺸﻬﺪ ﻣﺆﺛﺮ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺘﺄﻟﻴـﻒ واﻹﺧـﺮاج ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺮض‬ ‫ﻟﻠﻔﻨﺎن راﺷـﺪ اﻟﻮرﺛـﺎن‪ ،‬وﰲ دور اﻟﺮاوي ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒـﻮدي‪ ،‬وﺑـﺪور اﻟﻄﻔـﻞ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻄﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻮﺧـﺬة ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺪوﴎي‪ ،‬وﺑﺪر ﻋﺴـﺮي‬ ‫ﰲ دور اﻤﺠﺪﻣـﻲ »ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻨﻮﺧـﺬة«‪ ،‬وﻳﺎﴎ‬ ‫ﻋﺴﺮي ﰲ دور اﻟﻨﻬﺎم‪.‬‬ ‫وﻳﻘﺪم اﻟﺮاوي ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺒﻮدي‪ ،‬ﺳـﺘﻴﻨﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻜﺎن ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﺪور اﻟﺮاوي ﰲ‬ ‫ﻗﺼـﺔ »رﺣﻠﺔ اﻟﻐﻮص«‪ ،‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺪﺷـﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻐﻮص وﻳﺤﻜﻲ ﻟﻠﺰوار ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻼت اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺸـﺪﻫﺎ اﻟﻐﻮاﺻﻮن ﻟﺘﺴـﻠﻴﺘﻬﻢ‬ ‫أﺛﻨﺎء إﺑﺤﺎرﻫﻢ‪.‬‬

‫اﻟﺮاوي ﻳﺘﺤﺪث ﻟﺤﻔﻴﺪه‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟـﺮاوي ﻣﻬﻨﺘـﻪ ﻫـﻲ أن ﻳﺮوي‬ ‫ﻟﻠﻜﺒـﺎر واﻷﻃﻔﺎل ﻗﺼﺺ اﻟﻐـﻮص وﻣﺨﺎﻃﺮه‪،‬‬ ‫واﻟـﺮاوي داﺧـﻞ اﻟﺪﻳـﺮة ﻳﺠﻤـﻊ اﻷﻃﻔـﺎل ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت واﻷﻋﻴﺎد وﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن ﻟﻴﻘﺺ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻗﺼﺼﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺣﺪﺛـﺖ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ زﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐـﻮص ﻟﻴﺘﻌﻠﻤﻮا ﻛﻴـﻒ ﻛﺎن أﺟﺪادﻫﻢ ﻳﻌﺎﻧﻮن‬ ‫ﻣﻦ أﺟـﻞ رزﻗﻬﻢ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﻬـﺪف إﺣﻴـﺎء اﻟـﱰاث‪ ،‬وﻳﻌﻠـﻢ ﺷـﺒﺎب اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺣﻴﺎة أﺟﺪادﻫﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻄﻮاﺷـﻦ ﰲ ﻏـﺮ ﻣﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻐﻮص ﻳﺬﻫﺒـﻮن ﻤﺠﺎﻟﺲ »اﻟﻠﻴﻮان« ﻟﻴﺠﺘﻤﻌﻮا‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﺘﻌﻮا ﺑﻘﺼﺺ اﻟﺮاوي‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً اﻟﺮاوي‬ ‫رﺟـﻼً ﻣﺜﻘﻔـﺎ ً وﻣﻄﻠﻌـﺎ ً وﻗﺎرﺋﺎ ً ﻳـﺮوي ﻟﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮواﻳﺎت واﻟﻜﺘﺐ اﻟﺨﻴﺎﻟﻴﺔ ﻣﻌﺘﻤﺪا ً ﻋﲆ اﻟﻘﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﺪﱠد ﺻﻔﺎت اﻟـﺮاوي اﻟﻨﺎﺟﺢ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ‬

‫أن ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‪ :‬أن ﻳﻜـﻮن ﺻﺎﺣﺐ إﻟﻘﺎء‬ ‫ﺟﻴﺪ‪ ،‬وأن ﻳﻌﻴﺶ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ وﻳﺤـﺐ اﻟﺮواﻳﺎت‬ ‫ﻟﻴﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺒﺪع‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﺤﺼـﻞ ﻋﲆ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫ﻗﺪﻳﻤﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻨﻮاﺧـﺬة وﻫﻲ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﻠﻐﺔ اﻷردو‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻠـﻚ اﻟﻜﺘﺐ ﻣـﻦ اﻷﺷـﻴﺎء اﻟﺜﻤﻴﻨﺔ‬ ‫وﺗﺴـﺘﺒﺪل ﺑﺎﻟﺘﻤﺮ‪ ،‬وأﻛﺜﺮ اﻟﻜﺘﺐ ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻦ اﻟﻬﻨﺪ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﺻﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﻌﺒـﻮدي أن ﻫﻨﺎك ﺳـﻨﺔ ﻣﺮت ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻌـﺪ ﺳـﻨﺔ »اﻟﻄﺒﻌـﺔ« ﺳـﻤﻴﺖ ﺑﺴـﻨﺔ‬ ‫»اﻟﻬﻮﻳـﺔ« ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ وأﺻﺎب‬ ‫اﻟﻨـﺎس اﻟﻘﺤـﻂ واﻟﻔﻘـﺮ وﺻﺎر اﻷرز واﻟﺴـﻜﺮ‬ ‫واﻟﻘﻤﺢ ﻻ ﻳﺸﱰى إﻻ ﺑﺎﻟﺒﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬وﻳﻘﻮل إن أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻟﺮﺣـﻼت ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻠﻬﻨﺪ‪ ،‬واﻟﻨﻮاﺧـﺬة ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺄﺗﻮن‬ ‫ﻣﺤﻤﱠ ﻠـﻦ ﺑﺒﻀﺎﺋﻊ ﻣﻦ اﻟﻬﻨﺪ وﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ اﻟﺮواة ﰲ ﻗﺼﺼﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺪات »ﺧﻴﺮﻳﺔ اﻟﻌﻄﺎء« ﻳﺜﻘﻔﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل ﻓﻲ اﻻﺳﺘﻬﻼك اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﺷﺎرﻛﺖ ﺳﻴﺪات ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻄﺎء‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﰲ ﻣﴩوع‬ ‫»اﺳـﺘﻬﻠﻚ ﺻﺢ« اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪ رﻛﻦ اﻤﴩوع‪ ،‬اﻟﺬي أﻗﻴﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﻬﻮاء اﻟﻄﻠﻖ ﻋﲆ ﺳﺎﺣﺔ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟـﺬي اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬إﻗﺒﺎﻻ ً ﺷـﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣـﻦ زوار اﻤﻌـﺮض ﺧﺎﺻـﺔ ﻓﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ اﺳـﺘﻤﻌﻮا ﻟﴩح ٍ‬ ‫واف‬ ‫ﻋﻦ أﻫـﺪاف اﻤﴩوع اﻟﺬي ﻫﻮ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋﻦ إﻋﺎدة ﺑﻴﻊ اﻤﻮاد اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ ﻣﺜﻞ‪:‬‬

‫اﻟﺘﺤـﻒ‪ ،‬واﻟﻜﺘﺐ‪ ،‬وأﻟﻌـﺎب اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫واﻟﺸـﻨﻂ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫ﺟﺪا ً وﻫﻲ ﺗﱪع ﻣﻦ ﻋﻀﻮات اﻟﻌﻄﺎء‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺎد ﺑﻴﻌﻬﺎ ﺑﺄﺳﻌﺎر رﻣﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻮد‬ ‫اﻟﺮﻳﻊ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻧﺸﺎﻃﺎت ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺮص ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻄـﺎء‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺎم ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻋﱪ أرﻛﺎن ﺗﻌﺮﻳﻔﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﺪف ﻹﻟﻘﺎء اﻟﻀﻮء ﻋﲆ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‪،‬‬ ‫أو ﻋـﱪ ﻣﺒﺎدرات وﻃﻨﻴـﺔ ﺗﺜﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أن اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﴍﻳﻚ أﺳﺎﳼ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫رﻛﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻄﺎء ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ اﻟﺰوار‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫راﻟﻲ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﻟﻲ ﻳﺪﻋﻢ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻃﻔﺎل اﻟﻤﻌﺎﻗﻴﻦ‪ ..‬وﺗﻔﺎﻋﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻊ ﺣﻤﻠﺔ »ﻳﻌﻄﻴﻚ ﺧﻴﺮﻫﺎ«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬واس‬ ‫ﺷـﻬﺪ ﺟﻨﺎح ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﻌﺎﻗـﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺗﻔﺎﻋـﻼً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ زوار اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﺮاﱄ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ‪2014‬م‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ أول أﻣﺲ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺸﻌﺒﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ ‪.‬‬

‫وﻻﻗـﺖ ﻣﺒـﺎدرة »ﻳﻌﻄﻴـﻚ ﺧﺮﻫـﺎ » اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﺮور ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬إﻗﺒﺎﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺰاﺋﺮات ﻟﻠﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻃﻠﻌﻮا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﱪوﺷـﻮرات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ وﻛﺘﻴﺐ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت اﻷﺧﺮى اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺤﻤﻠﺔ وﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫وﺗﺄﺗـﻲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ واﻟﺤﻤﻠﺔ ﰲ اﻟـﺮاﱄ ﻟﺘﻌﻜﺲ‬

‫اﻟـﺪور اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟﻬـﺬا اﻟﺤـﺪث اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‪ ،‬اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎﴈ‪ ،‬اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺘﺒﻨـﻰ ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺒـﺎدرات‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ اﻟﻬﺎدﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﺛﻤّ ﻨﺖ اﻤﴩﻓﺔ ﻋﲆ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ اﻤﺸـﺎرك ﻓﺎﻃﻤﺔ‬ ‫اﻹﻳﺪاء دﻋﻢ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ واﻟﺤﻤﻠﺔ وإﺗﺎﺣﺔ‬

‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻬﺎ ﻟﻠﻘﺎء زوار اﻟﺮاﱄ وﻧـﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫وأﻫﻤﻴﺔ أدوات اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻔﺮد واﻤﺠﺘﻤﻊ ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻹﻳﺪاء أن اﻟﺴـﻮق اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﰲ اﻟﺮاﱄ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﺣﺮاﻛﺎ ً ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت واﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴﺎت وﻷﺻﺤﺎب اﻤﺘﺎﺟﺮ‪ ،‬وﻳﻨﺸـﻂ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻘﻴﻢ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒﺎدرات‬

‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ وﻣﻨﻬﺎ اﻤﺒﺎدرة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ » ﻳﻌﻄﻴﻚ ﺧﺮﻫﺎ »‪.‬‬ ‫وﺛﻤّ ﻨـﺖ اﻤﴩﻓـﺔ ﻋﲆ ﺟﻨـﺎح ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗﻦ‬ ‫ﺟﻬﻮد اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗـﻦ ﰲ إﺑـﺮاز ﻗﻀﻴـﺔ اﻹﻋﺎﻗـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻨﻮﻳـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻄﻮرﺗﻬـﺎ‪ ،‬ودﻋـﻮة اﻤﺠﺘﻤـﻊ إﱃ ﻣﺤﺎرﺑﺘﻬـﺎ واﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﻨﺎﺟﻤﺔ ﻋﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻧﺠﺎح ﺧﻤﺲ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫أورام دﻣﺎﻏﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ »ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰي«‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﺗﻤ ّﻜﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻨﻌﻤﻲ اﺳﺘﺸـﺎري ﺟﺮاﺣﺔ‬ ‫اﻤﺦ واﻷﻋﺼﺎب واﻟﻘﺴـﻄﺮة اﻟﻌﺼﺒﻴﺔ ﺑﻤﺴــﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﺴـﺮ اﻤﺮﻛﺰي اﻷﺳﺘﺎذ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫واﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻄﺒﻲ ﻣﻦ إﺟـﺮاء ﺧﻤﺲ ���ﻤﻠﻴـﺎت ﻷورام‬ ‫دﻣﺎﻏﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪة ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ذﻟـﻚ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺼﺤﺔ ﻋﺴـﺮ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻨﻘﺮ وﻗﺎل إن ﻣﻮاﻗﻊ ﻫـﺬه اﻷورام ﺗﻨﻮﻋﺖ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ ﰲ ﻗـﺎع اﻟﺠﻤﺠﻤﺔ وأﺧـﺮى ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴﻘـﺔ ﻣﻦ اﻟﺪﻣﺎغ و أﺧﺮى ﺣـﻮل ﺟــﺬع اﻟﺪﻣﺎغ واﻟﺤﺒﻞ‬ ‫اﻟﺸﻮﻛﻲ‪ ،‬وﺗﺮاوﺣﺖ أﻋﻤﺎر اﻤﺮﴇ ﻣﺎﺑﻦ أﺣﺪ ﻋﴩ وواﺣﺪ‬ ‫وﺳـﺒﻌﻦ ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻜﻠﻠﺖ ﻫـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺑﺎﻟﻨﺠﺎح ﻣﻦ‬ ‫ﻓــﻀﻞ اﻟـﻠﻪ ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻨﻘﺮ أن ﻫﺬه اﻟﻌﻤــﻠﻴﺎت ﺷـﺎرك ﺑﻬﺎ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻃﺒﻲ ﻣﺸـﻜﻞ ﻣﻦ ﻗﺴـﻢ ﺟﺮاﺣﺔ اﻤﺦ واﻷﻋﺼﺎب ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻃﺒﺎء وﻫﻢ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻨﻌﻤﻲ‪،‬‬ ‫واﺋﻞ ﺣﻤﺎد‪ ،‬وﻣﺤﻤـﺪ ﻓﺘﺤﻲ و إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫دﺳﻮﻗﻲ و ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي و ﻋــﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﻧﺎﻳﻒ وﺳﻠﻄﺎن ﻋﺴﺮي‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﺘــﺨﺪﻳـﺮ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺣﺴـﻦ أﺑﻮ ﺟﻤﻴﻠﺔ و ﺣﺴﻦ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‪ .‬و ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻄﻤﺒﻮﱄ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﻌــﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛـﺰة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ‬ ‫اﻟﺒﺸﺎﺑﴚ و أﻳﻤﻦ ﺣﻤﺎد و ﺳﻤﺮ وﺳﺖ ﻧﺴﺎء‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪9‬‬

‫»أم ﻣﺤﻤﺪ«‪ ..‬ﻣﻦ ﻣﻌ ﱢﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﻣﺪرﺳﺔ إﻟﻰ أﺷﻬﺮ ﻃ ﱠﺒﺎﺧﺔ ﻓﻲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫ﺑـﺪأت أم ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺮوﻳـﲇ ﰲ‬ ‫إﻋﺪاد أﺷـﻬﻰ اﻟﻮﺟﺒﺎت وﺑﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺧﻤﺴـﺔ أﻋـﻮام‪ ،‬ﺑﻌـﺪ‬ ‫أن ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻌ ﱢﻠﻤـﺔ ﰲ إﺣـﺪى‬ ‫اﻤـﺪارس‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﺟﱪﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻈﺮوف ﻋﲆ ﺗﺮك اﻟﺴـﻠﻚ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ اﺷـﺘﻬﺮت ﺑـﻦ اﻤﺤﻴﻄـﻦ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﻬﻨﻴﺘﻬـﺎ ﰲ إﻋـﺪاد اﻷﻃﺒـﺎق‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي دﻓﻌﻬـﺎ وﺷـﺠﻌﻬﺎ ﻟﺨـﻮض‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻌﻴﻨﺔ ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟﻨﴩ أﻃﺒﺎﻗﻬﺎ‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ زﺑﺎﺋﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺎﺑﻬﺎ » ‪«AMMHMAD290‬‬ ‫ﻋﲆ إﻧﺴﺘﺠﺮام‪.‬‬ ‫ﺛﻨﺎء اﻤﺤﻴﻄﻦ‬ ‫ﺗﻘـﻮل أم ﻣﺤﻤـﺪ ﻟـ»اﻟـﴩق«‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﺮﻛـﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﺗﺠﻬـﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﻄﺒـﺦ‪ ،‬ﻛﻮن اﻤﺤﻴﻄـﻦ ﺑﻲ ﻳﺜﻨﻮن‬ ‫ﻋـﲆ أﻃﺒﺎﻗـﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺑﻘﻴـﺖ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻋﻮام ﻋﺎﻃﻠﺔ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ودﻓﻌﺘﻨﻲ‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻤﺎدﻳﺔ ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬واﺟﻬﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ أﻗﺎرﺑﻲ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨـﻲ اﺳـﺘﻤﺮﻳﺖ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ذاع ﺻﻴﺘﻲ وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﺑﺄﻃﺒﺎﻗـﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺗﺨـﺬت اﻟﻄﺒـﺦ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ اﻧﻄﻼﻗـﺎ ﻣﻦ ﻣﺒﺪأ » ﺳـﺪ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺔ« وﺑﻌـﺪ أن ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺤﺎل‬ ‫أﺻﺒـﺢ اﻟﻄﺒـﺦ ﻣﻬﻨﺘـﻲ وﻣﺼـﺪر‬ ‫دﺧﲇ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ أم ﻣﺤﻤـﺪ أن واﻟﺪﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠﻤﺘﻬﺎ وﺳﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻄﺒﺦ وﻟﻬﺎ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻔﻀﻞ ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻃﺒﺎﺧﺔ ﺳﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﻔﺠـﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻌﻠﻤـﺖ أﻳﻀـﺎ ً ﻣـﻦ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﻟﺪﻳﻬﺎ أرﺑـﻊ ﺧﺎدﻣﺎت‬ ‫ﻳﺴـﺎﻋﺪﻧﻬﺎ‪ ،‬ﺗـﴩف ﻋﻠﻴﻬـﻦ ﺑﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫وﺗﻘﻠﻴـﻢ اﻷﻇﺎﻓـﺮ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬـﺎ ﺗﺨﺘﺎر‬ ‫اﻟﺨـﴬاوات واﻟﻠﺤﻮم اﻟﻄﺎزﺟﺔ ذات‬ ‫اﻟﺠـﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻐﻴﺮ‬

‫زﻳﺖ اﻟﻄﻬـﻲ ﺑﻌﺪ ﻛﻞ ﻃﻠﺐ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻴﺰﻫـﺎ ﰲ اﻟﻄﺒﺦ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫ﻣﻄﺒﺦ ﻟﻠﻮﻻﺋﻢ‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ أم ﻣﺤﻤـﺪ أن ﻃﺒﺎﺧﺎت‬ ‫اﻟﺨﻔﺠـﻲ ﻳﻘﺎرﺑـﻦ ‪ 12‬ﻃﺒﺎﺧـﺔ‬ ‫وﻟـﻜﻞ واﺣـﺪة زﺑﺎﺋﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺗﻘـﻮل«‬ ‫ﻟـﺪي ﺻﺪﻳﻘـﺎت ﻳﻌﻤﻠـﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﻄﺒﺦ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﻦ ﺗﺮﻛﻦ اﻤﻬﻨﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺐ واﻤﻠﻞ ووﺟﻬﻦ ﻣﻬـﺎم اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﻠﺨﺎدﻣﺎت‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻨﺠﺢ اﻟﻄﺒﺦ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﺧﺘـﻼق »ﻧ َ َﻔ ْ‬ ‫ـﺲ اﻷﻛﻞ« اﻟـﺬي ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺤﴬه اﻟﻄﺒﺎﺧﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻃﻤﻮﺣﻬـﺎ وآﻣﺎﻟﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﺗﻘـﻮل أم ﻣﺤﻤـﺪ إﻧﻬـﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻨﺘﻘﻞ إﱃ ﻣﻨﺰل ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﺳﺘﻨﺸﺊ‬ ‫ﺑﻪ ﻣﻄﺒﺨﺎ ﻟﻠﻮﻻﺋﻢ‪ ،‬وﻣﻄﻌﻤﺎ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺎ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻄﻤـﺢ إﻟﻴﻪ ﺣﺎﻟﻴـﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻄﻤﺢ أن‬ ‫ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟـﴩﻛﺎت واﻤـﺪارس‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ ﻟﻌﻤﻞ ﻃﺒﺨـﺎت ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺑﻌﻘﺪ‬ ‫ﺷـﻬﺮي ﻣﱪم ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬ﻣُﺸـﺮة‬ ‫إﱃ أن اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫـﲇ ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌﻬﺎ ﻟﻔﱰه ﺛﻢ اﻧﺴﺤﺐ‪.‬‬ ‫ﻳﻔﺘﻘﺪون اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫وأﺷـﺎرت أم ﻣﺤﻤـﺪ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺰﺑﺎﺋـﻦ ﺻﻌـﺐ ﺟﺪا ً‬ ‫وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻔﺘﻘﺪ ﻟﻠﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻘﻮل«‬ ‫ﻃﻠـﺐ ﻣﻨـﻲ أﺣـﺪ اﻟﺰﺑﺎﺋـﻦ ﺗﺤﻀﺮ‬ ‫ﻃﻌﺎم ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 3800‬رﻳﺎل وﻟﻢ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﻋﺮﺑﻮﻧـﺎ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ إﻋﺪاده‬ ‫اﺗﺼﻠـﺖ ﺑﻬﻢ وﻟﻢ أﺟﺪ رداً‪ ،‬ﺛﻢ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز ﻣﻐﻠﻘـﺎً‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ ﰲ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﺻﻌـﺐ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ وزﻋﺖ‬ ‫اﻷﻛﻞ ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎل‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫ﻗـﺮرت أن آﺧـﺬ ﻧﺼـﻒ اﻤﺒﻠـﻎ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻲ أﺿﻤـﻦ ﺣﻘﻲ«‪ .‬وﺑﻴﻨﺖ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻄﻠﺒﺎت ﻣـﻦ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻳﻮم‪ ،‬ﻓﺘﺴـﺘﻘﺒﻞ ‪ 5‬ﻃﻠﺒﺎت ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺗﻘﻔﻞ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻄﻠﺒﺎت‪،‬‬

‫ﻓﻬـﻲ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺎﻟﺨﻤـﺲ ﻃﻠﺒـﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺠـﻮدة واﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﻣـﺔ وﻻ ﺗﺮﻳـﺪ زﻳﺎدﺗﻬـﺎ ﻟﻜﻴـﻼ‬ ‫ﺗﺘﺸـﺘﺖ وﺗﻔﻘـﺪ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﻪ«‬ ‫أﻛﺘﻔـﻲ ﺑﺎﻟﺨﻤـﺲ ﻃﻠﺒـﺎت وراﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮزﻗـﻲ ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ اﺗﺠﻪ اﻟﺰﺑـﻮن إﱃ‬ ‫ﻏﺮي‪ ،‬ﻓﻤﻨﺬ ‪ 5‬ﺳـﻨﻮات وأﻧﺎ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﻔﺠـﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪأت‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻄﺒـﺦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ ‪-‬‬ ‫اﻧﺴـﺘﻐﺮام ‪ -‬واﺗﺴـﺎب« ﺳـﺎﻋﺪﺗﻨﻲ‬ ‫ﰲ ﻋـﺮض أﻃﺒﺎﻗـﻲ وﺳـﻬﻠﺖ ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ«‪.‬‬ ‫اﻟﻨ َ َﻔﺲ أﺳﺎس اﻟﻄﺒﺦ‬ ‫ﺗﻘـﻮل أم ﻣﺤﻤﺪ« أﺳـﻌﻰ داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ أﻃﺒﺎق ﺗﻨـﺎل إﻋﺠﺎب اﻟﺰﺑﻮن‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إن ‪ %60‬ﻣـﻦ زﺑﺎﺋﻨـﻲ رﺟﺎل‬ ‫و ‪ %40‬ﻧﺴـﺎء‪ .‬وﻋـﻦ ﴎ ﺗﻤﻴﺰﻫـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﻄﺒـﺦ‪ ،‬ﺗﻘـﻮل« أﺳـﺎس اﻟﻄﺒـﺦ‬ ‫ﻫـﻮ »اﻟﻨﻔـﺲ«‪ ،‬وأﻧـﺎ أﴍف ﺑﻨﻔﴘ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻃﺒﺎق اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬وﻟـﺪي أرﺑﻊ‬ ‫ﺧﺎدﻣﺎت ﻳﺘﻮﻟﻦ ﻣﻬﺎم أﺷﻴﺎء ﺑﺴﻴﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻧﻨـﻲ أﻗـﺪم اﻟﻄﻠﺒﺎت«ﺳـﻔﺮي«‬ ‫ﻋـﲆ أﻃﺒـﺎق أﻤﻨﻴﻮم‪.‬وﻋـﻦ اﻷﻃﺒـﺎق‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﺈﻗﺒﺎل اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﺗﻮﺿﺢ«‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎق ﻛﺜـﺮة‪ ،‬ﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ ﻛﺒﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﺟـﺎج‪ ،‬وﺗﻜﻔﻲ ﻷرﺑﻌﺔ أﺷـﺨﺎص‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أﻋﺘﻨﻲ ﺑﻬﺎ ﺟﻴﺪا ً ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺟﻮدة‬ ‫اﻟﺮز واﻟﺤﺸـﻮة وﻏﺮﻫﺎ‪ .‬وأﺷـﺎرت إﱃ‬ ‫أن اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺑـﺪأت ﺗﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﴩﻃﺔ‬ ‫وﻣﻮﻇﻔﻲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‬ ‫وﻣﻮﻇﻔﻲ ﺗﻜﺴﺎﻛﻮ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫اﻤـﺪارس اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺬﺑﺎﺋـﺢ ووﻻﺋﻢ‬ ‫اﻷﻋـﺮاس‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻟﺪﻳﻬـﺎ زﺑﺎﺋـﻦ ﰲ‬ ‫ﻫﺠﺮة اﻟﺴـﻔﺎﻧﻴﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻨﻌﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ أﻧﻬـﺎ ﺗﻌـﺪ ﺑﻮﻓﻴـﺎت ﺑﺤﺠـﻢ‬ ‫ﺻﻐـﺮ ووﺳـﻂ وﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺒﺴـﻪ واﻟﺴـﻠﻄﺎت ﺑﺄﻧﻮاﻋﻬﺎ وأﻃﺒﺎق‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت‪ ،‬وﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ ﺑﻤﺘﻨـﺎول‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﻓﺄﺳـﻌﺎرﻫﺎ ﺗﻌـﺪ اﻷﻗﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺒﺎﺧـﺎت اﻷﺧﺮﻳـﺎت ﰲ اﻟﺨﻔﺠـﻲ‪.‬‬

‫ﻫﻮ وﻫﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻫﻮ وﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫وﺑﻴﻨـﺖ أﻧﻬـﺎ ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ زﻳﻨﺐ ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬وﻟﻦ ﺗﻤﺎﻧﻊ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت أو اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‪.‬‬ ‫ﻋﺸﻖ اﻟﻨﴫ‬ ‫واﺷـﺘﻬﺮت أم ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﺤﺒﻬـﺎ‬ ‫ﻟﻨـﺎدي اﻟﻨﴫ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن أﻏﻠﺐ أﻃﺒﺎق‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ ﺗﺤﻤـﻞ‬ ‫ﺷـﻌﺎرات وﻋﺒـﺎرات ﻟﻨـﺎدي اﻟﻨﴫ‪،‬‬ ‫وﺗﻘـﻮل« اﻟﻨـﴫ ﻋﺸـﻘﻲ اﻟﺪاﺋـﻢ‪،‬‬

‫وﻛﺜﺮا ﻣﺎ أردد »ﻣﺘﺼﺪر ﻻ ﺗﻜﻠﻤﻨﻲ«‬ ‫ﻷﻧﻨـﻲ ﻣﺸـﺠﻌﺔ ﻧﴫاوﻳـﺔ ﺑﺠﻨﻮن‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻷﻧﻨﻲ ﻧﺸـﺄت ﰲ ﺑﻴﺌﺔ ﻧﴫاوﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻷب واﻹﺧـﻮان واﻟـﺰوج‬ ‫واﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬وﻗﺪ أﺻﺒﺖ ﺑﺼﺪاع ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺧﺴـﺎرة اﻟﻨﴫ اﻷﺧﺮة ﻣـﻦ اﻟﻬﻼل‬ ‫ﰲ إﻳﺎب اﻟـﺪوري‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟـﻜﻞ ﺟﻮاد‬ ‫ﻛﺒﻮة وﻛﺒﻮة اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺨﺴﺎرة‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺨﺴﺎرة اﻷوﱃ ﻟﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺪوري‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﴪ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﺎم ﻛﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺧﺴـﺎرﺗﻪ‬

‫ﻓﻤـﺎزال ﻣﺘﺼـﺪرا ً وﺑﻔـﺎرق ‪ 6‬ﻧﻘﺎط‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻟﻬﻼل‪ .‬وﺗﻀﻴـﻒ »إذا‬ ‫ﻓﺎز اﻟﻨﴫ ﰲ اﻟﺪوري ﻓﺴﺄﻗﻮم ﺑﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻮﻓﻴـﻪ ﻤﺪة ﻳﻮم واﺣﺪ ﺑﺎﻟﻠﻮن اﻷﺻﻔﺮ‬ ‫واﻷزرق‪ ،‬وﻫﺬا أﻗـﻞ ﻣﺎ أﻗﺪﻣﻪ ﻟﻠﻨﴫ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ«‪.‬وﺗﻮﺟـﻪ أم ﻣﺤﻤـﺪ ﻧﺼﻴﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺘﻴـﺎت« أﻧﺼﺢ اﻟﻔﺘﺎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺠـﺎه ﻟﻠﻤﻄﺒـﺦ واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻟﻄﺒـﺦ ﻫـﻮ آﺧﺮ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻔﺘـﺎه ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬وﻫـﺬا أﻣـﺮ‬ ‫ﺧﺎﻃﺊ«‪.‬‬

‫ﻛﺒﺴﺔ اﻟﺪﺟﺎج ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺈﻗﺒﺎل اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻋﻤﱠﻲ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ وأﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫‪10‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻳﺸــﺮف أﻓﺮاح اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ واﻟﺪﺧﻴﻞ‬ ‫ﺳــﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﱢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻰ ﺳـﻴﻒ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺣﻤـﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨـﻲ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻌـﲇ اﻟﺪﺧﻴﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ اﻷﻧﺪﻟﺲ ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎﻻت‪ ،‬ﺑﺘﴩﻳﻒ ﻣﻦ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬وﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ واﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ و أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺑﺪر اﻟﻌﻄﻴﺸﺎن وأﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴ���ﻲ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ واﻟﺸﻴﺦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺠﻤﻴﺢ‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫ﻏﺪران ﺳﻌﻴﺪ ﻏﺪران‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎﻋﻮد وأﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻋﲇ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪﺧﻴﻞ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺷﻴﺪ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ وﻋﻢ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ وأخ اﻟﻌﺮوس ﻋﲇ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ وﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ وﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﲇ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺳﻴﻒ اﻤﻨﺼﻮري‪ ،‬واﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬وﻣﺒﺎرك اﻤﻨﺼﻮري وﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫ﺣﻤﺎد اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻋﻢ اﻟﻌﺮوس‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ وﻧﺎﻳﻒ اﻟﺸﺎﻫﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻣﺤﻤﺪ وأﺣﻤﺪ ﺣﻤﺪ اﻟﺨﻨﻴﻨﻲ‬


‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫‪sghodran@alsharq.net.sa‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻤﻜﻠﻒ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬ ‫‪@khaledboali‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا…ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪013 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪013 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪011 –4023701‬‬ ‫‪011 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪0125613950‬‬ ‫‪0125561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 0138136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪0138054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪013 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪012 –6980434‬‬ ‫‪012 –6982023‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪0175238139‬‬ ‫‪0175235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬

‫‪0133495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫‪0127373402‬‬ ‫‪0127374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪013–3485500‬‬ ‫‪0133495510‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪0137201798‬‬ ‫‪013 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪966138136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪966138051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪966114024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪966114024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪966126982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪966126982033:‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻫﻮاة اﻟﺘﺮاث‪..‬‬ ‫اﻟﻌﻮاﺋﻖ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻤﺤﻔﱢﺰات‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻣﻮﻟﻌـﻮن ﺑﺎﻟـﱰاث واﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻵﺛﺎر‪ .‬ﻟﻜﻨﻬﻢ ﺷـﺘّﻰ‪ ،‬وﻋﻼﻗﺔ ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬـﻢ ﺑﺎﻵﺧﺮ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺟﺘﻬﺎد اﻟﺸـﺨﴢ‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﺨﺎص‪ .‬ﻳﺘﺠﻤﻌـﻮن ﺑﺎرﺗﺠﺎل‪ ،‬وﻳﻨﻈﻤـﻮن ﻟﻘﺎءاﺗﻬﻢ ﺑﻌﻔﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ ﻓﺮص ﻟﻺﻃﻼل ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﺗﻘﻒ أﻣﺎﻣﻬﻢ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻞ واﻟﻌﻘﺒﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ ﻣﻬﺘﻤـﻮن ﺑﺎﻟﱰاث ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﴐورة اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻵﺛـﺎر واﻟﺘﺤﻒ اﻟﻨﺎدرة‬ ‫وﻋﺪم إﻫﻤﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺪﻋﻢ وﺗﺴـﻬﻴﻞ ﻣﺸﺎرﻛﺎﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻟﻌﺮض ﺗﺮاث اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻣﺎ ﻳﺘﻀﻤﻨﻪ ﻣﻦ إرث ﺛﻘـﺎﰲ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن‬ ‫ﺑﺘﺄﺳﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﱰاث وإﻳﺠﺎد ﺻﺎﻻت ﻟﻌﺮض اﻟﺘﺤﻒ اﻷﺛﺮﻳﺔ واﻤﺰادات‪.‬‬

‫ﺗﻌﺎون ﻫﻮاة‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﻌﻘﻴﻞ ﻫﻮ أﺣﺪ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺎﻟـﱰاث ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻳﻘﻮل‬ ‫إﻧﻪ ﻳﺮﺗﺎد اﻤﺰادات اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﺑﻤﻌﺎوﻧﺔ أﺻﺪﻗﺎء‬ ‫ﻣﻬﺘﻤـﻦ ﺑﻬﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن ﻫﻨﺎك ﺗﻌﺎوﻧـﺎ ً ﻣﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻬﻮاة ﰲ إﻧﺸـﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬـﻢ وﺑﻤﺠﻬﻮداﺗﻬﻢ وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ اﻹﺟﺮاءات ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪.‬‬ ‫زﻣﻴﻠﻪ ﻋﺒﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﻨﺎﺣﻲ ﻳﴩح اﻤﻌﺎﻧﺎة واﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻧﻌﺎﻧﻲ‬ ‫اﻹﻫﻤﺎل اﻟﻮاﺿﺢ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﻄﺎﻟﺒﻨﺎ ﺑﺈرﺳﺎل اﻟﻘﻄﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻨـﻮي ﻋﺮﺿﻬﺎ ﰲ اﻤـﺰاد إﱃ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻔﺤﺼﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻄﻞ‬ ‫ﻋﻤﻠﻨﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺗﻌﺎون ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺎت واﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ إﻳﺠﺎد ﻣﻘﺮات ﻟﻨﺎ أو ﺣﺘﻰ دﻋﻤﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺮ إﱃ أﻧﻬﻢ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻋﻤﻼت ﻧﺎدرة وﺑﻜﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﺗﺴﻚ‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن ﻣﺜﻞ اﻟﺮﻳﺎل اﻟﺴﻴﺴـﺎﻧﻲ وﺳـﻌﺮ اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻨﻪ ‪200‬‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﻤﻼت ﺳـﻜﺖ ﰲ ﻋﻤﺎن ﰲ ﻋﻬﺪ اﻹﻣﺎم ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ ﻣﻨﺬ ‪ 120‬ﻋﺎﻣﺎ وﺳـﻌﺮﻫﺎ ﻣـﻦ ‪ 30 - 20‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺨـﻒ إﻤﺎﻣﻪ ﺑﺎﻟﻘﻄـﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺠـﻮز ﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻣﺰاداﺗﻨﺎ ﻋﲆ اﻟﱰاث اﻟﺸﻌﺒﻲ واﻤﺸﻐﻮﻻت ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﻣﺰادات‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻟﺘﺤﻒ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﺎ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ ﻟﺪى ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻣﻨـﺬ ‪ 25‬ﻋﺎﻣـﺎ ﺑـﺪأت اﻤـﺰادات ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﻣﺜـﻞ أﺣﻤـﺪ أﺑﻮردﺣـﺔ‪ ،‬واﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ ﻓﺮﻳﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬واﺳـﺘﻘﺮت أﺧﺮا ﻋﻨﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺪﻳﻨﻲ‪ .‬وﺗﺘﻨﻮع‬ ‫ﻣﻮاﻋﻴـﺪ اﻤﺰادات ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻲ اﻟﺪﻣﺎم ﺗﻜـﻮن أﻳﺎم اﻷﺣﺪ‬ ‫واﻹﺛﻨﻦ واﻟﺜﻼﺛﺎء وﰲ اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺜﻼﺛـﺎء‪ .‬وﻳﺤﴬ إﻟﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﻣـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻋﻤﻮﻣـﺎ‪ .‬وﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺎﻟﱰاث اﻷﻓﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﺪﻻل واﻟـﱰاث اﻟﻘﺪﻳﻢ واﻤﺬﻳﺎع‬ ‫ﺑﺄﻧﻮاﻋﻪ واﻟﺴـﻴﻮف واﻤﺨﻄﻮﻃﺎت وأﻛﺜﺮ اﻤﺘﺎﺣﻒ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻮاة وﻣﺤﱰﻓﻮن‬ ‫وﻟﻔﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺪﻳﻨﻲ إﱃ إﻧﻬﻢ ﻳﺤﺘﻔﻈﻮن ﺑﺎﻷﺷﻴﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺮﺻﻮن ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻘﻄﻌﺔ وﺟﻮدﺗﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﻘﻄﻊ داﺋﻤﺎ‬ ‫ﺗﺄﺗﻴﻨـﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﻮاة واﻤﺤﱰﻓـﻦ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻨﺎ ﻧﺤﺘـﺎج إﱃ ﺻﺎﻻت‬ ‫ﻟﻠﻌﺮض وﻣﺴـﺎﻋﺪات ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺣﺮﺻﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﺛﻴﻖ اﻟﻘﻄﻊ اﻤﺸـﱰاة‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ﺳﺠﻞ ﻗﺎﺋﻢ ﺑﺎﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻨﺬ ‪12‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ﺑﺄﺧـﺬ رأي أﻫﻞ اﻤﺰادات واﻟﻬﻮاة ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وزاد اﻟﻌﺪﻳﻨـﻲ‪ :‬إﻧﻨـﺎ ﻧﻤﻨﺢ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺎﻵﺛـﺎر ﻗﻄﻌﺎ ً ﺗﻌﺮض ﰲ‬ ‫ﻣﺘﺎﺣﻔﻬـﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﺑﻤﻨﺎزﻟﻬﻢ ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﺮﻣﻰ ﺑﺎﻟﱰاث‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﺎرﻋـﺔ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ أي ﺗﻌﺎون ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻵﺛﺎر‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻋﺪد اﻤـﺰادات ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺎل‪ :‬إن ﻫﻨـﺎك ﻣﺰادات ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ وﺣﺎﺋﻞ وﻣﻜﺔ وﺟﺪة‪ ،‬واﻟﺮﻳﺎض وﺣﺪﻫﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺳـﺒﻊ ﻣﺰادات ﻳﻮﻣﻴﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺨﺮج وأﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺘﺤـﻒ ﺣﻤﻮد اﻟﻐﺎﻣﺪي ﰲ أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ﺷـﻜﺮه ﻷﻣﺮ ﻋﺴـﺮ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﻋﲆ دﻋﻤﻪ ﻟﻠـﱰاث؛ ﺣﻴﺚ ﻃﻠﺐ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺰاد ﰲ ﺟﻨﺎح ﻋﺴـﺮ ﺑﺎﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﻗﺒـﻞ ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬وﺣﴬ ﻣﺰادا ً‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻬﺮﺟﺎن »وردة وزان« ﰲ ﺻﻴﻒ ﻋﺴـﺮ ﻣﻨﺬ ﺳﺘﺔ‬ ‫أﻋﻮام‪ ،‬واﺷـﱰى أول ﻗﻄﻌـﺔ ﰲ ذﻟﻚ اﻤﺰاد ﻣﻦ ﺑـﺎب اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﱰاث واﻟﻔﺮوﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ اﻟﺴﻴﻮف اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﰲ اﻤﺰاد‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴ���ﺣﺔ‪ :‬ﻧﺪﻋﻢ أﺻﺤﺎب اﻟﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ُ ..‬وﻧﺸﺮك اﻟﺠﻬﺎت ﻓﻲ إﺟﺮاءاﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻹرﺷـﺎدات ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻤﺘﺤـﻒ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮوﺿﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﴩات اﻟﻀﺎرة‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﻋﻮاﻣﻞ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺤﺴـﻦ اﻷداء وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻷﻣﻦ ﻟﻠﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﻣﺮﺗﺎدﻳﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﻬﻴـﺄة ﻟﻠﺰوار واﻟﱰوﻳﺞ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‪ ،‬وﻣﻦ أﻫـﻢ أوﺟﻪ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﻔﻨـﻲ اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ :‬ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﺻﺎﺣـﺐ اﻤﺘﺤﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺴـﺠﻴﻞ وﺗﻮﺛﻴﻖ ﻣﺤﺘﻮﻳـﺎت ﻣﺘﺤﻔﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ واﻟﺪورات اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‪.‬‬

‫ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻌﻘﻴﻞ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺪﻳﻨﻲ‬

‫اﻟﱰاث ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫وﻳﺘﺎﺑـﻊ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺪﻳﻨـﻲ ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬إن اﻟـﱰاث ﻣﻄﻠﺐ وﻻﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴـﻪ واﻟﺤﺬر ﻣﻦ ﺗﻄﻔﻞ اﻟﺪﺧﻼء ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺠﺬور ﻟﻨﺎ‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺎ ﻧﻔﻌﻠﻪ ﻫﻮ ﺗﻮﻋﻴﺔ ﻟﻸﺟﻴﺎل ﺑﺄﻫﻤﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا‬ ‫ﻋﲆ وﺿﻊ ﺿﻮاﺑﻂ ﻻﺧﺘﻴﺎر اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﺎﻟﱰاث اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺠﻴﺪون‬ ‫اﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺎﻣﺔ ﺑﺎﻟـﱰاث وﺗﻄﻮﻳﺮ إﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﻬـﻮاة واﻟﺤﺮص‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ أﺳـﻔﻪ ﻣﻦ دﻋﻮة ﻏﺮ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺎﻟﱰاث ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وإﻏﻔـﺎل اﻷﺟـﺪر ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن اﻟﺪﻋﻮة ﰲ‬ ‫ﺗﻨﺎﻗـﺾ ﻏﺮﻳﺐ ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ أن اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﺸـﻬﺪ ﺣﺮاﻛﺎ‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎ ﰲ ﻣﺰادات اﻟـﱰاث ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧـﺮة‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﱰاث ﻣﺘﻰ ﻣﺎ أﺣﺴﻦ اﺳﺘﻐﻼﻟﻪ وﺗﻄﻮﻳﺮ آﻟﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫ﺟﺮة ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻣﻌﺮوﺿﺔ ﰲ اﻤﺰاد‬

‫ﻋﺒﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﻨﺎﺣﻲ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺪﻋﻢ وﺗﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻵﺧﺮ ﻫﻨـﺎك رأيٌ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر ﺗﻘﺪم ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ أوﺟﻪ اﻟﺪﻋـﻢ ﻷﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﻒ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺠﻤﻴـﻊ أﺷـﻜﺎﻟﻪ ﺣﺎل ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻤﺘﺤـﻒ اﻟﺨﺎص ﻃﻠﺒـﻪ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﺗﺮﺧﻴـﺺ ﻤﺘﺤﻔﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﻄﺎﺑﻘـﺔ اﻤﺘﺤﻒ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻟﴩوط اﻟﺘـﻲ ﺗﻀﻤﻨﺘﻬﺎ‬ ‫آﻟﻴﺔ إﺻـﺪار أو ﺗﺠﺪﻳﺪ ﺗﺮاﺧﻴﺺ إﻗﺎﻣـﺔ اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺪاﻓـﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻓـﺮع اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺒﻨﻴـﺎن‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻘـﺪم اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻤﺘﺤـﻒ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ‬ ‫اﻟﻌـﺮوض اﻤﺘﺤﻔﻴـﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬

‫ﻣﺨﺎﻃﺒﺎت‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﻤﺨﺎﻃﺒﺔ اﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻌـﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﺘﻠﻚ اﻤﺘﺎﺣﻒ ﻣﺜـﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ وﻓﺮوﻋﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎم ﺑﺈﺟﺮاءات اﻟﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺘﺤﻒ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺻﺎﺣﺐ اﻤﺘﺤﻒ ﻤﺒﺪأ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺴﻼﻣﺔ ﰲ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﻣﺘﺤﻔﻪ وإﺻﺪار ﺷﻬﺎدة ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وﺗﺨﺎﻃﺐ‬ ‫وزارة اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﻓـﺮوع اﻟـﻮزارة ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎت أﺻﺤﺎب اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻷﻳﺪي‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻳﻴـﺪ اﻟﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺴـﺘﻮﻓﻴﺔ ﻟـﴩوط وﺗﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻤﻞ واﻻﺳﺘﻘﺪام‪ ،‬وﺗﺨﺎﻃﺐ وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺎت اﻟﻮزارة واﻷﻣﺎﻧﺎت ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﻟﺪراﺳـﺔ ﻃﻠﺒـﺎت أﺻﺤﺎب‬

‫ﻗﻄﻊ ﺗﺮاﺛﻴﺔ ﰲ اﻤﺰاد‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬

‫اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﻢ أراﴈ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﺘﺎﺣﻔﻬﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫إﻣـﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻨﺢ أو اﻟﺘﺄﺟـﺮ اﻟﺮﻣﺰي ﻃﻮﻳﻞ اﻤﺪى‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻤﻴﻢ اﻟﺼﺎدر ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ رﻗـﻢ ‪ 33990‬وﺗﺎرﻳﺦ ‪7 / 13‬‬ ‫‪ 1432 /‬ﻫـ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺎت واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺺ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﻌﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻠﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن وزارة اﻟﻨﻘـﻞ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻓﺮوﻋﻬـﺎ وإداراﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﺗﻘﻮم ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ وﺻﻼت اﻟﻄﺮق ﺧﺎرج اﻤﺪن واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫أو ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ إدراج اﺳـﻢ اﻤﺘﺤـﻒ ﺿﻤـﻦ اﻟﻠﻮﺣﺎت‬ ‫اﻹرﺷـﺎدﻳﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺪن واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وﺗﺴـﻬﻞ‬ ‫وزارة اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻮك واﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﻘـﺮوض اﻤﻴﴪة ﻷﺻﺤـﺎب اﻤﺘﺎﺣﻒ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺘﺎﺣﻔﻬﻢ وﻣﻨﻬﻢ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل )ﺑﻨﻚ‬ ‫اﻟﺘﺴﻠﻴﻒ واﻻدﺧﺎر(‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺪرس اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻓﺮوﻋﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ وﺿـﻊ ﺗﻌﺮﻓﺔ ﻣﺨﻔﻀﺔ‬ ‫ﻷﺻﺤﺎب اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻮم اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛﺎر ﺑﺎﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﻄﺒﻮﻋﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﻧﺎﻓﺬة إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺬه اﻤﺘﺎﺣـﻒ ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت وﺻﻮرا ً ﻋﻦ اﻤﺘﺤﻒ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺣﺪاﺛﻴﺎت ﻣﻮﻗﻌﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﰲ اﻟﺨﺘﺎم أن اﻟﻬﻴﺌﺔ وﺟﻬﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ أﺻﺤﺎب اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔﻨﻲ وﺗﺬﻟﻴﻞ‬ ‫اﻤﺼﺎﻋـﺐ واﻟﻌﻘﺒﺎت واﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎﺗﻬﻢ واﺳﺘﻔﺴـﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫ورﻓﻌﻬﺎ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬

‫ﺳﺎﻋﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ‬


‫‪12‬‬

‫رأي‬

‫ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ ﻓﻲ ﺷﻌﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴﻴﺮ»اﻟﺪارة وﻋﻘﺪة اﻣﻜﻨﺔ«‬ ‫‪-٩-‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪:‬‬ ‫ﺑﻨﺎء ا†ﻧﺴﺎن‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﻜﺎن‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻃﺎﻟﻊ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﻨﺎﻣﻲ‬

‫‪italea@alsharq.net.sa‬‬ ‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣـﺎ ﻣ ّﺮ وﺳـﻴﺄﺗﻲ ﻳﺘﻌﺠّ ـﺐ اﻟﻘﺎرئ‬ ‫اﻟﻠﺼﻴـﻖ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ وأدﺑﻴﺎﺗﻬـﺎ ﺣ ّﺪ‬ ‫اﻻﻧﺒﻬـﺎر ﻣـﻦ ﺗﻌﻠﻴﻘـﺎت )اﻟـﺪارة( ذات اﻟـﺪﻻﻻت‬ ‫واﺿﺤﺔ اﻹرادة اﻤﺴﺒﻘﺔ ﺑﻨﻔﻲ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ أﻫﻞ‬ ‫اﻤـﻜﺎن اﻤﻌﻨﻴﻮن ﺑﺄدﺑﻬﻢ وﺗﺎرﻳﺨﻬـﻢ ﺿﻤﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻮاﺳـﻊ ﺑﻤﻨﺎﻃﻘـﻪ اﻟﺜﺮﻳﺔ رأﺳـﻴﺎ ً وأﻓﻘﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﺠﺎﺋﺐ اﻤﻀﺤﻜﺔ ﻣﺎ ﻳﲇ‪:‬‬ ‫ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ ﻣﺎ ورد ﰲ ﻛﺘﺎب اﻤﺆرخ اﻟﺸﻴﺦ‪/‬‬‫ﻫﺎﺷـﻢ اﻟﻨﻌﻤـﻲ ‪-‬رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﺑﻌـ َﺪ ﺗﻌﺪﻳﻠـﻪ‪ ،‬أو‬ ‫ﻋـﲆ ﻋـﺪم وروده‪ ،‬وذﻟﻚ ﻳﻌﻮد إﱃ أﻧّﻪ ﺳـﺒﻖ ﻟﻠﺪارة‬ ‫ْ‬ ‫ﺗﺪارﻛـﺖ ﻛﺘﺎﺑـﻪ اﻟﺬي ﺻﺪر أواﺋـﻞ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت‬ ‫أن‬ ‫اﻟﻬﺠﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ إﻋـﺎدة ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ أﺛﻨﺎء ﻣﺮض‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ وﺷـﻴﺨﻮﺧﺘﻪ ﺛﻢ أﺻﺪرﺗﻪ ﰲ ﻣﺠﻠﺪ ﺿﺨﻢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ أﺻﻠﻪ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻨﺔ ‪ 1419‬ﻫـ‬ ‫ٍ‬ ‫أراد اﻤﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻓﻠﻪ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺟﺪ اﻟﻄﺒﻌﺔ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﺻﺪرﻫﺎ اﻤﺮﺣﻮم أﺛﻨـﺎء ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﺎﺗﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬أﻣﺎ ﻃﺒﻌﺔ اﻟﺪارة ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻓﻬﻲ اﻤﻌﺘﻤﺪة ﻓﻘﻂ ﻟﻠﺘﻮزﻳﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻧﻔﻲ ﻣـﺎ ﻳﺜﺒﺘﻪ ﻣﺆﻟﻒ ﻛﺘﺎب )إﻣﺘﺎع‬ ‫ إﺣﺎﻟﺘﻬﺎ‬‫َ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻣﺮ( إﱃ ﻋﺪم ورود ﻣﺎ ﺗﺮﻳـﺪ ﻧﻔﻴﻪ ﻟﺪى ﻣﺆرخ‬ ‫ﻛـ)اﺑـﻦ ﺑﴩ(‪ ،‬واﻤﻌﻠـﻮم ّ‬ ‫أن ﻣﻌﻈﻢ ﻣـﻦ ﻧﻌﺮﻓﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺜﻘﻔﻲ اﻟﻮﻃﻦ ﻳﻮدّون إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺘﺒﻪ‬ ‫اﺑـﻦ ﺑﴩ واﺑﻦ ﻏﻨﺎم‪ ،‬وﻣﻊ ﻫﺬا ﺗﻌﻴﺪ اﻟﺪارة ﻃﺒﺎﻋﺔ‬ ‫ﻫﺬﻳـﻦ اﻟﻌﻤﻠﻦ دون ﺗﻌﻠﻴـﻖ!! ﻓﻠ َﻢ ﻻ ﺗﺘﻜـ ّﺮ ُم دارة‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻤﺆرﺧﻦ‬ ‫اﻤﺜﻘﻔـﻦ اﻟﻘﺎدرﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ ﻋـﲆ ﺗﺄْرﻳﺦ ﻫﺬﻳﻦ‬ ‫اﻤﺆرﺧﻦ‪.‬‬ ‫ ا ْﻟﺘِﻘﺎﻃـﺎت اﻟـﺪارة ﻣﺎ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺪﻋﻢ إرادة‬‫ﻣـﻦ ﻳﺮﻳ ُﺪ ﻣﻤﺎ ﺗﻌﺘﱪه ﺧﺰﻋﺒـﻼت ﰲ ﻛﺘﺎب اﻹﻣﺘﺎع‪.‬‬ ‫ﻓﻤﺜـﻼً‪ْ :‬‬ ‫)ﻋﻘﺮب ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ رﺷـﻴﺪ ‪-‬‬ ‫أﺳـﺪ وﺛﻌﺒﺎن ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺎﻳﺾ اﻟﻴﺰﻳـﺪي(‪ .‬ﻓﺄﻣﺎ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗﺼـﺔ اﻟﺜﻌﺎﺑـﻦ واﻟﻌﻘـﺎرب‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻣﻤّ ـﻦ ﺗﻌُ ﺪ‬ ‫أﺟﺴـﺎﻣﻬﻢ ﺑﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﻘﺎﻳﺎﻫـﺎ‪ ،‬وﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟـﺪارة أن ﻳﺄﺧـﺬوا آراء أﻫـﻞ اﻟﺼﺤـﺮاء واﻟﺠﺒـﺎل‬

‫واﻤﺰارع واﻷﺣﺮاش ﺣﺘّﻰ ﻳﺤﻜﻤﻮا ﺑﺄﺳﻄﻮرﻳّﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻘﺼﺺ واﻟﺤﻮادث اﻟﻌﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻻ أن ﻳﺤﻜﻤﻮا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻐﺮف اﻤﻜﻴّﻔﺔ واﻟﺠﻠﻮد اﻟﻨﺎﻋﻤﺔ‪ .‬وﻋﻦ اﻷﺳـﺪ‬ ‫اﻟـﺬي ﻟـ ْﻢ أﻟﻘﻪ ‪-‬وﻻ أرﻳـﺪ‪ -‬ﻓﻜﺎن ﻟﻬﻢ ﺳـﺆال أﻫﻞ‬ ‫اﻟﺨـﱪة ﻋـﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻤﺒـﺎرزة وﻣﻌﻘﻮﻟﻴﺘﻬﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻴﻮان ﻛﺎﻷﺳـﺪ ورﺟـﻞ ﻣﺪﺟّ ﺞ ﺑﺄرﻗﻰ اﻷﺳـﻠﺤﺔ‪،‬‬ ‫وﻟـﻮ ﻛﺎن أﺣﺪﻫﻢ ﻳﻌـﺮف ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻘـﻊ ﺑﻦ وادي‬ ‫)رﻣﻼن( و) َ‬ ‫ﻋﱪ ﻋﻘﺒﺔ ﺗﺴـﻤﻰ ) َر ّز(‬ ‫ﻃـﻮر اﻟﺤِ ّﺰ( ْ َ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ﻷوردت ﻟﻬـﻢ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ ﻏﻨﺎﺋﻴـﺔ ﺗﻐﻨـﻰ ﺑﻬﺎ رﺟﻞ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻋﺎﺷـﻖ ﻫﺰﻳﻞ أﺿﻌﻒ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺎﻳﺾ‬ ‫اﻟﻴﺰﻳﺪي‪،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻌ ّﺮض ﻟﻪ اﻷﺳـﺪ وارﺗﻘﻰ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﺷـﺠﺮة )ﺳﻼم( ﻓﺒﺪأ اﻷﺳﺪ ﻳﺤﻔﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻹﺳﻘﺎﻃﻪ‬ ‫َ‬ ‫ﻟﻴﺜﺒﺖ‬ ‫ﻣﻤﺎ أﺟﱪه ﻋﲆ ﻟﻘﺎﺋـﻪ وﻗﺘﻠﻪ واﻗﺘﻄﺎع ذﻳﻠﻪ‬ ‫)ﺻ ْﱪَة ُ‬ ‫ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ اﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻪ ُ‬ ‫اﻟﱪّ( اﻷﺣﻤﺮ ﻤﻐﺎﻣﺮﺗﻪ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺎء ﺣﺒﻴﺒﺘـﻪ وﻗﻄـﻊ اﻤﺴـﺎﻓﺔ ﺧﻼل ﻟﻴﻠـﺔ ﻗﺒ َﻞ‬ ‫ُ‬ ‫ﺻﺒْﺤﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫ـﻲ َ‬ ‫ﺤـﻲ‬ ‫)ر ﱟز(وﻣِ ﻨْﺘَ ْ‬ ‫وﻤـﺎ ﱠﻗ َﺪﻧ ﱢ ْ‬ ‫راس ِ‬ ‫ّﻻل اﻤﻨَﺜ ﱠ ِﻞ‬ ‫وﻻب اﻟﺜ ﱢ َﺮﻳﺎ ﱠ ﻛﺎﻟﺪ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻼن( ْ‬ ‫)رﻣْ‬ ‫ﻣﻦ ﻓ ْﺮ ِع ﺗَﻬْ َﻠ ِﻞ؟‬ ‫ﺎ‬ ‫وﻳ‬ ‫اﻧﺎ‬ ‫وﻳﺎ‬ ‫ِ‬ ‫واﻟﻘﺼـﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻋﺎدﻳﺔ ﰲ اﻟﻘـﺮى واﻟﺒﻮادي‪،‬‬ ‫وﻻ ﻣﺠـﺎل ﻫﻨﺎ ﻟﴪد ﻣﺎ ﻧﻌﺮﻓﻪ ﻣﻦ ﺣﻘﺎﺋﻖ أﺻﻌﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬا ﻣﻊ اﻟﻨّﻤﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻷﻓﺎﻋﻲ واﻟﺴﺒﺎع‪..‬‬ ‫ ﺗﺘﺠﺎﻫﻞ اﻟﺪارة وﻫﻲ ﺗﺤﺎول ﻣﺴـﺢ ا���ﺘﺎرﻳﺦ‬‫ﺑﺎﺳﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ واﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﺗﺘﺠﺎﻫﻞ ّ‬ ‫أن ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ‬ ‫ً‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻘﺮة ﺟﺪا ﰲ‬ ‫ﻛﻞ أﻧﺤﺎء اﻟﺠﺰﻳﺮة‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﺎت‬ ‫ اﻟﱰﻛﻴﺰ اﻟﺸﺪﻳﺪ اﻟﻮاﺿﺢ ﻋﲆ إﻧﻜﺎر‬‫ﻋـﻦ أﴎة ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﻻ ﴐورة ﻟﻜﺘﺎب ﻳُﻤﻨ َ ُﻊ ﺗﺪاوﻟُﻪ‬ ‫ﻹﺛﺒﺎﺗﻬﺎ وﻧﺴﺒﻬﺎ‪ .‬وإذا أﴏّ أوﻟﺌﻜﻢ اﻤﻮﻇﻔﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺼﺪر‬ ‫ﺟﻌﻞ اﻟﻜﺘﺐ ﺗﻨﺎوئ ُ اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺴﺄﻋﻴﺪﻫ ْﻢ إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫آﺧﺮ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن ﻣﻨﺎوأﺗﻪ وﻻ اﻟﺘّﺸﻜﻴ َﻚ ﰲ ﺛﺒﻮﺗﻪ‪،‬‬ ‫ذﻟﻜﻢ ﻫﻮ ﻋﻼﻣﺘﻨﺎ )ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﻔﻈﻲ‬ ‫‪ 1284 /1221‬ﻫــ( اﻟﺬي ﻳﻨﺺ ﻋـﲆ أﻣﻮﻳّﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﴎة ﻛﻤـﺎ ورد ﻟﺪى ﺻﺎﺣﺐ اﻹﻣﺘﺎع ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻫﻮ‬

‫‪lghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺼﺪر ﻏﺮ إﻣﺘﺎع اﻟﺴـﺎﻣﺮ‪ .‬وﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮم أن ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫أﻣﻮﻳّﺘﻬﺎ ﻫﻲ ﻋﻘﺪ ُة ﻏﺮ ﻣﱪّرة ﻟﺪى ﻣﻦ أراد ﻧﻔﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮل ‪-‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻣﻦ ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ اﻟﺸﻬﺮة ﰲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺎﻳﺾ اﻟﻴﺰﻳﺪي‪:‬‬

‫ﻋﻴﺶ ﻋﻠﻴ َﻚ ﻫﻨ ِْﻲ‬ ‫ﻫﻨّﻴ َْﺖ ﺑﺎﻟﻨﴫ ﰲ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻤﻦ‬ ‫وﺑﻮّﻳﺖ ﺑﺎﻟﻨ ّ ِ‬ ‫ﴫ ﰲ ﺷﺎ ٍم وﰲ ِ‬ ‫ﺑﻨﻮ أﻣﻴ َّﺔ ﻗـ ْﺪ ﻋــ ّﺰوا ﺑﻤﻠﻜﻬﻤﻮ‬ ‫وﻏﺮُﻫ ْﻢ ﰲ ﻓﺴﺎدٍ‬ ‫ﻋﺎﺛﺮ ﻋَ ﻔِ ِﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺮﺣﻮا‬ ‫رﺣﺎب‬ ‫أﺣﻔﺎدﻫ ْﻢ ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻷرض ﻣﺎ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫وإن ﻧﺄى ﻣﺠ ُﺪ ﻣﺎ ﺷﺎدو ُه ْ‬ ‫ﻓﺎﺳﺘَ ِﺒ ِﻦ‬ ‫أروﻣـ ٌ‬ ‫ﻗﺮﻳﺶ ﻃﺎبَ ﻣﻌﺪﻧُﻬﺎ‬ ‫ـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻔﻀﻞ واﻤِﻨ ِﻦَ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻴﺰﻳﺪﻳﻦ أﻫﻞ‬ ‫ﻧﺴﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻐﻴﺎث ْ‬ ‫َ‬ ‫ﺑﺎت ﻣﻠﺘﻬﻔﺎ‬ ‫ﻤﻦ ﻗ ْﺪ‬ ‫ﻫ ُﻢ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫واﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ة‬ ‫ﺣﻤﺎ‬ ‫اﻟﻠﻴﻮث‬ ‫ﻫﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﻤﻮا ﻋﻦ اﻟﺪﻳﻦ ﻣﺎ ﻟ ْﻢ ﻳﺤﻤﻪ أﺣﺪ‬ ‫ْ‬ ‫ﻓﺸﻞ ﻓﻴﻬ ْﻢ وﻻ ﺟَ ﺒَﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮ ﻣﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺟﻞ‬ ‫ﻫﻴﺎب وﻻ‬ ‫ﻳﻘﻮدﻫ ْﻢ ﻏـﺮَ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻨ َ ِﻦ‬ ‫)ﻣﺤﻤﺪ( اﻤﻠ ُﻚ اﻤﻨﺼﻮر‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫أرﺑﻌﺔ‪:‬‬ ‫وﻳﻀﺤﻜﻮن إذا ﻻﻗــﻮ ُه‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﱡ‬ ‫واﻟﻌﺎﻧﻲ وﻛﻞ َﺳﻨ ِْﻲ‬ ‫اﻟﺴﻴﻒ واﻟﻀﻴﻒ‬ ‫ْ‬

‫اﻟﻌﻼﻣـﺔ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﺤﻔﻈـﻲ‪ ،‬ﻋﻼﻣﺔ ﻓﻘﻴﻪ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺛﺎﺑﺖ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺣﺴـﺎ ً وﺗﻮﺛﻴﻘﺎ ً وﻣﻦ ﻏﺮ ﻛﺘﺎب‬ ‫ﺷـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻹﻣﺘـﺎع‪ ،‬وﻫﻮ أﻗـﺪم وأﻟﺼﻖ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻫﺎﺷـﻢ‬ ‫رﺣﻤـﻪ اﻟﻠـﻪ‪ -‬اﻟـﺬي ﱠ‬‫ﻏـﺮ ﻛﺘﺎﺑـﻪ أﺛﻨـﺎء ﻋﺠـﺰه‬ ‫اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﺮﻏﺒﺔ اﻟﺪارة‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻋﻼﻣﺘﻨﺎ وﺷﺎﻋﺮﻧﺎ‬ ‫أﻗﺪم ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺪارة ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﻻ أﺣﺪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫إﻧـﻜﺎره وﻻ إﻧـﻜﺎر ﻧﺼﻪ ﻫﺬا‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﻘـﻮل ﻋﻦ اﺑﻦ‬ ‫ﻋﺎﻳـﺾ‪ :‬ﻣﻠﻚ أﻣـﻮي‪ ...‬إﻟﺦ‪ ،‬ﻓﻤﺎذا ﺳـﻨﻘﻮل أﻣﺎم‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﻮﻗﺮة ﺣـﻦ ﺗﻘﻊ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻋـﻦ دارﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﻨﺰﻟـﻖ ﺛ ّﻢ ﻤﺎذا ﻳﺤـﺎو ُل ﻣﺤﻘﻘﻮﻫـﺎ اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﺣ ّ‬ ‫ﻆ ﻣﻦ ذﻫﺐ ﻣﻦ ﺑﻨـﻲ أﻣﻴﺔ إﱃ اﻷﻧﺪﻟﺲ ﺑﺄﺧﻮاﻟﻪ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﱪﺑﺮ‪ ،‬وﺑـﻦ ﻣﻦ ﻛﺎن ﺣﻈﻪ ﻣﻨﻬﻢ أن أﺧﻮاﻟﻪ اﻷزد‬ ‫ﻣﻤّ ْ‬ ‫ـﻦ ﻛﺎن ﻣﻨﻬﻢ ﰲ ﺟﺒﺎﻟﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳُ ْﻜﺘﺐْ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‬ ‫ﺟﻴﺪا ً اﻟﺘﻲ ﻧﺤﺒّﻬﺎ وﻧﺴﻤّ ﻴﻬﺎ )ﺑﻼد اﻣْ ﺮﺑﺎح(؟!!‬

‫ﺳـﻌﺪت وﺗﴩﻓﺖ ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﺑﻬﺪﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ .‬وأﺟﻤﻞ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻫﺪﻳﺔ‪ ،‬أﻻ وﻫﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ )ﺑﻨﺎء اﻹﻧﺴـﺎن وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻜﺎن(‪ .‬ﺻﺪّر‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺑﻬﻤﺴﺔ ﻟﻠﻘﺎرئ ﻋﻦ ﻣﺤﺘﻮى اﻟﻜﺘﺎب ﻓﻘﺎل‪ :‬ﻫﺬه‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﺳﺮة ذاﺗﻴﺔ‪ ..‬وﻻ ﺗﻘﺮﻳﺮاً‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ..‬إدارﻳﺔ‪ ..‬ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫أﺳ َﻊ إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻢ أﺗﻬ ّﺮب ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺼﺎرت‪.‬‬ ‫ﻳﺒﺪأ اﻟﻜﺘﺎب ﺑﻔﺼﻞ ﺳـﻤﺎه ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ )وداع أﺑﻬﺎ( ﻳﺘﺤﺪث ﻓﻴﻪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺬي ﻏﺎدر ﻓﻴﻪ ﺳﺤﺎﺑﺎت أﺑﻬﺎ إﱃ أﻣﻮاج ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺻﺪور اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﻤﺮﺗﺒﺔ وزﻳﺮ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﺮﺣﻠﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﻄـﺎر رﺣﻠﺔ ﻣﻌﱪة ﻓﻌﻼً‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﺻﻒ اﻷﻣﺮ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﻲ اﻋﺘﺎد أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ أﺛﻨﺎء إﻣﺎرﺗﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻣﺴـﺠﺪ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺬي اﻋﺘﺎد أن‬ ‫ﻳﺼﲇ ﻓﻴـﻪ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ .‬وﻣﺜﻞ اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ اﻟﺬي ﻳﻘﺎﺑﻞ اﻤﺴـﺠﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ أول ﻧﺎ ٍد أدﺑﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺼﺒﺢ ﻟﻪ ﻣﻘﺮ‪ .‬ﺷﻴّﺪه ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‬ ‫ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﻋﻬﺪه ﺑﻌﺴﺮ‪.‬‬ ‫إﻧﻬـﺎ ﻟﺤﻈـﺎت وداع ﻣﻦ اﻟﻮاﺿﺢ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ ﺣـﺰن اﻟﻮداع‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺤﺰن ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻳﺰول‪ ،‬ﻓﻌﺴﺮ ﺳﺘﺒﻘﻰ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻠﺐ واﻟﻌﻦ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻏﺎﻟﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻳﻘﻮل اﻷﻣﺮ‪ :‬واﻵن أﻧﺎ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻣﻄﻮّﻗﺎ ً ﺑﺄﻏﲆ ﺛﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻦ أﻛﱪ رﺟﻞ‪ ،‬ﻋﻦ أﻃﻬﺮ ﺑﻘﺎع اﻷرض ﻗﺎﻃﺒﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﻻ ﻳـﺪرك ﻣﺪى دﻗﺘﻪ وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ إﻻ ﻣﻦ ﻳﻘﻔﻪ‪ .‬إﻧﻬـﺎ ﻣﻜﺔ‪ ..‬ﻣﻬﻮى اﻷﻓﺌﺪة‬ ‫ﺑﻘﺪﺳﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺮﻣﻬﺎ وﻣﻨﺎﺳـﻜﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺮﺑﺎﻧﻴﺔ ﻟﻘﺎﻃﻨﻬﺎ وﻣﺠﺎورﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻟﻀﻴﻮﻓﻪ ‪-‬ﺟﻞ وﻋﻼ‪ -‬ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﻋﺘﻖ وﻏﻔﺮان وﺗﺠﺪﻳـﺪ ﺣﻴﺎة‪ .‬وإﻧﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﴍّﻓﻨﺎ اﻤﻮﱃ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻗﻴﺎدة وﺷﻌﺒﺎً‪ ،‬وﻋﻠﻴﻨﺎ ‪-‬ﻛ ﱞﻞ ﰲ ﻣﻮﻗﻌﻪ‪ -‬أن‬ ‫ﻧﻘـﻮم ﺑﻮاﺟﺒﻨﺎ وﻧﺆدي أﻣﺎﻧﺘﻨﺎ ﺗﺠﺎه ﻫﺬه اﻟﺒﻠـﺪة اﻟﻄﻴﺒﺔ اﻤﺒﺎرﻛﺔ‪ ،‬واﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﺎ ً وإﻧﺴﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﻮزﻳﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ رﺟﻞ ﻻ ﻳﻌﺮف اﻟﻔﺸﻞ وﻟﻢ ﻳﺪوّن ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‬ ‫إﻻ اﻟﻨﺠﺎﺣـﺎت وراء اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت‪ .‬وﻫﺎ ﻧﺤﻦ ﻧﺠﺪه ﰲ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎب ﻳﺪون ﻓﺼﻼً‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان‪) :‬ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻹﺣﺒﺎط( ﻳﻔﺼﺢ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ وﻋﻲ ﻋﻤﻴﻖ ﺑﺄن ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﺣﺒﺎط اﻤﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ اﻟﺮوح اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻷزﻣﻨـﺔ ﻫﻲ اﻟﻌﺎﺋﻖ اﻷﻛﱪ‬ ‫دون ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻹﻧﺴـﺎن‪ .‬ﻓﺎﻹﺣﺒﺎط ﴎﻃـﺎن ﻳﻘﺘﻞ ﺧﻼﻳﺎ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ وﻳﺼﻴﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻠﻞ‪ .‬وأن ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻵﻓﺔ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﻠﺘﻮاﺻـﻞ واﻟﺘﺤﺎور ﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫أﻃﻴﺎف اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺸﺒﺎب واﻟﺘﺼﺪي ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺎت اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﺬه ﻤﺤﺎت ﻣﻦ ﺻﻔﺤﺎت ﺗﴚ ﺑـﺮوح اﻟﻜﺘﺎب وﻻ ﺗﻐﻄﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺟـﺎء ﻓﻴﻪ‪ ،‬إذ ﻻ أرﻳـﺪ أن أﺣﺮق اﻟﻜﺘﺎب ﻋﲆ اﻟﻘﺎرئ‪ ،‬إذ ﺳـﻴﺠﺪ ﻋﻨﺪ ﻗﺮاءﺗﻪ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺎ ذﻛﺮت ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أرﺣﺐ‪ .‬وﻫﻮ ﻛﺘﺎب ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺼﻨﻴﻔﻪ ﺿﻤﻦ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻹدارة اﻤﺘﻤﻴّـﺰة اﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﻟﻠﻘﺎرئ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻺﻧﺴـﺎن أن ﻳﺸـﻖ ﻃﺮﻳﻘﻪ‬ ‫ﻧﺤﻮ اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت وﻣﻬﻤﺎ ﻛﺜﺮت اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﻛﺘـﺎب ﻳﺒﻌﺚ ﺣﻘﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻣﻞ واﻟﺘﻔـﺎؤل واﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺤﺘﺎﺟﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎً‪.‬‬

‫إﺧﻮان اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫وﺣﺘﻤﻴﺔ اﻟﺤﻈﺮ‬

‫ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﻏﻴﺮ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﺣﺴﻦ ﻣﺸﻬﻮر‬ ‫‪mashhor@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛـــﺎﻧـــﺖ اﻤــﻌــﻠــﻮﻣــﺎت‬ ‫اﻷﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻤﺘﺪﻓﻘﺔ ﺣﻮل‬ ‫ﺟــﺬور اﻹﻧــﺴــﺎن اﻷوﱄ إﻧﺴﺎن‬ ‫ﻧﻴﺎﻧﺪرﺗﺎل ﺗﺒﻦ أﻧﻪ ﻗﺪ اﻧﻘﺮض‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻗﺒﻞ ‪ 35‬أﻟﻒ ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺑﺪأ رﺣﻠﺘﻪ ﻗﺒﻞ ‪ 150‬أﻟﻒ ﺳﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺑﺮزت‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻄﺢ وﻓﻖ اﻟﻜﺸﻒ اﻟﺬي ﺗﻢ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ ﰲ ﺻﻴﻒ ﻋﺎم ‪1995‬م‬ ‫ﰲ ﻛﻬﻒ زاﻓﺎرﻳﺎ )‪(ZAFARRAYA‬‬ ‫ﻗﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺎﻟﻘﺎ )‪(MALAGA‬‬ ‫ﰲ ﺟﻨﻮب إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﺗﻔﻴﺪ أن ﻓﱰة‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻘﺎء واﻟﻌﻴﺶ اﻤﺸﱰك‬ ‫ﺑﻦ ﻫﺬا اﻹﻧﺴﺎن اﻤﻔﺘﻮل اﻟﻌﻀﻼت‬ ‫واﻤــﺪور واﻟﻘﺼﺮ اﻟﻘﻤﻲء اﻟﻔﻆ‬ ‫ﻣﺴﻄﺢ اﻟﺠﻤﺠﻤﺔ ذو اﻟﺠﺴﻢ‬ ‫اﻤﺸﻌﺮ واﻷﻧﻒ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﻌﺮﻳﺾ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻌﺮف اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وإﻧﺘﺎج اﻷدوات‪،‬‬ ‫وﺑــﻦ اﻹﻧــﺴــﺎن رﺷﻴﻖ اﻟﻘﻮام‬ ‫ﻣﻨﺘﺼﺐ اﻟﻘﺎﻣﺔ ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺼﻮرة ﻋﺎﱄ‬ ‫اﻟﺠﺒﻦ دﻗﻴﻖ اﻷﻧﻒ‪ ،‬اﻟﻔﻨﺎن ﰲ إﻧﺘﺎج‬ ‫اﻷدوات‪ ،‬ﻣﻨﻄﻠﻖ اﻟﻠﺴﺎن ﺑﺎﻟﻨﻄﻖ‬ ‫واﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻤﺖ واﺳﺘﻤﺮت‬ ‫آﻻف اﻟﺴﻨﻮات‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﴪ اﻤﻐﻠﻖ‬ ‫أﻣﺎم ﻋﻠﻤﺎء اﻹﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻫﻮ ﴎ اﻧﻬﻴﺎر ﻫﺬا اﻟﻜﺎﺋﻦ‬ ‫واﺧﺘﻔﺎؤه ﻣﻦ وﺟﻪ اﻤﻌﻤﻮرة إﱃ‬ ‫ﻏﺮ رﺟﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﺧﺘﻔﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻪ‬ ‫ﻛﺎﺋﻨﺎت أﺧﺮى واﺑﺘﻠﻌﺖ اﻷرض‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﺎﺻﻮرات اﻟﺮﻫﻴﺒﺔ‪ .‬ﻫﻞ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺮﺿﺎ ﺧﺎﺻﺎ ﺑــﻪ؟ ﻫﻞ ﻗﻀﻴﻨﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻧﺤﻦ؟ ﻋﻔﻮا أﺟﺪادﻧﺎ ﰲ ﺣﺮب‬ ‫ﻣﺪﻣﺮة؟ ﻳﺸﻬﺪ ﻟﻬﺬا ﺑﻘﺎء ﻛﻠﻤﺔ ﻏﻮل‬

‫ﰲ اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻋﻦ إﻧﺴﺎن‬ ‫ﻣﺨﻴﻒ ﻣﻔﱰس؟‬ ‫ﻫـﻞ ﻫـﻲ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﻜﺎﺛـﺮ‬ ‫ﻓﺎﻤﻌﺮوف أن ﺟﻨﺴـﻨﺎ اﻟﺒﴩي ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻌﻠﻴﻪ أن ﻳﺘﻮاﻟﺪ‬ ‫وﻳﺘﻜﺎﺛـﺮ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ 2.3‬أي أن ﻛﻞ‬ ‫ﻋﴩﻳﻦ ﺷـﺨﺼﺎ ﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﻨﺠﺒﻮا‬ ‫‪ 23‬ﺷـﺨﺼﺎً‪ .‬واﻟﺠﻨـﺲ اﻟﺒـﴩي‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺘﻜﺎﺛﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨﺴﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻤـﻊ ﻛﻞ ﺛﺎﻧﻴﺘﻦ ﻳﺘﺪﻓـﻖ إﱃ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﺷـﺨﺎص‪ .‬وﻣﻊ ﻏـﺮوب ﻛﻞ‬ ‫ﺷـﻤﺲ ﻳﺪﻟﻒ إﱃ اﻤﻘﺎﺑـﺮ ‪ 140‬أﻟﻔﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻧﺎم ﰲ ﺟﻨﺎزات وﻣﻨﺎﺣﺎت ﺗﻌﻢ‬ ‫اﻷرض‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻣﻊ ﴍوق ﺷـﻤﺲ‬ ‫ﻳـﻮم اﻟﻔﺠﺮ اﻟﺘـﺎﱄ ﻳﺼﻴﺢ وﻳﻀﺤﻚ‬ ‫اﻟﺮﺿـﻊ ﺑﻌـﺪد ﻳﺼـﻞ إﱃ ‪ 370‬أﻟﻔﺎ‬ ‫ﻣﻦ )اﻟﺒﻴﺒـﻲ( ﻓﻴﺰداد ﻋـﺪد اﻟﺠﻨﺲ‬ ‫اﻟﺒﴩي ﻛﻞ ﻳﻮم وﻟﻴﻠﺔ ‪ 130‬أﻟﻔﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﺎم‪ ،‬وﻛﻞ أﺳـﺒﻮع ‪ 910‬آﻻف وﻛﻞ‬ ‫ﺳـﻨﺔ ‪ 47‬ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ وﻛﻞ ﻋﻘـﺪ ﻳﻘﻔﺰ‬ ‫اﻟﺠﻨﺲ اﻟﺒﴩي إﱃ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫ﻓﺘﺒﺎرك اﺳـﻢ رﺑـﻚ اﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﻮﻫﺎب‪.‬‬ ‫وﺻﻞ اﻟﺠﻨﺲ اﻟﺒﴩي ﰲ أﻏﺴـﻄﺲ‬ ‫‪2013‬م إﱃ ﺣـﺪود ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫و‪ 140‬ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ و‪ 930‬أﻟﻔـﺎ و‪152‬‬ ‫ﻧﻔﺮا‪.‬‬ ‫إن ﺣﺪﻳـﺚ اﻷرض ﻟﻢ ﻳﻨﺘﻪ ﺑﻌﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﻣـﺎ زاﻟـﺖ ﺗﺤـﺪث أﺧﺒﺎرﻫـﺎ‬ ‫ﺑﻮﺣﻴﻬﺎ اﻟﺨـﺎص‪ .‬ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن‬ ‫ﻧﺘﻌﻠـﻢ ﻟﻐـﺔ ﻧﻄﻘﻬﺎ ﻓﻨﺼﻐـﻲ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﺟﻴـﺪا‪ ،‬ﻋﻨﺪﻫـﺎ ﺳﻨﺴـﻤﻊ أﺧﺒـﺎرا ً‬ ‫ﻋﺠﻴﺒﺔ ﻋـﻦ أﴎار دﻓﻴﻨﺔ ﺗﺒﻮح ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌﺸﺎق اﻤﻌﺮﻓﺔ ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫ﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻗـﺮار اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻹﺧـﻮان ﺟﻤﺎﻋـﺔ‬ ‫إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻫﻮ ﻗﺮاراﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ أو‬ ‫ﻗﺮار ﺧﺎرج اﻟﻨﺴـﻖ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ‬ ‫ﻣﻊ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ » اﻤﺤﻈﻮرة« ‪ .‬ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﻌﻠﻢ‬ ‫أﻧـﻪ إﱃ اﻟﻠﻴﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﻘﺖ ﺛـﻮرة ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻛﺎن‬ ‫ﻗـﺮار ﺣﻈـﺮ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻟﺬي ﺳـﻦ ﰲ ﻋﻬﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻨـﺎﴏ ﻣﺎﻳﺰال ﺳـﺎرﻳﺎ ً ﰲ دواﺋﺮ ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﺑﻤﴫ‪.‬‬ ‫ﻓﻬـﺬه اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ وﻣﻨﺬ ﺗﺎرﻳﺦ ﻧﺸـﺄﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻳﺪ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﻬﺎ اﻷول ﺣﺴـﻦ اﻟﺒﻨﺎ ﻋـﺎم ‪1928‬م وﻫﻲ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﺣﱰاب ﻣﻊ أﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﴩﻋﻴﺔ وﰲ‬ ‫ﻋـﺪاء ﻣﻊ ﻛﻞ ﺳـﻠﻄﺔ أﺧـﺮى ﻗﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻠﺤﻈﺮ ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ أي ﻧﺸـﺎط‬ ‫ﺳـﻴﺎﳼ ﻣﻦ أﻏﻠﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻣﺘﺪاد اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻟﻬﺬه اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻨﺤﻦ – ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل – ﻧﺠﺪﻫﺎ ﺗﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻠﺤﻈﺮ ﻋﲆ ﻳـﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﻨﻘﺮاﳾ‬ ‫رﺋﻴﺲ وزراء ﻣﴫ ﰲ ﻋﻬﺪ اﻤﻠﻚ ﻓﺎروق اﻷول ﺟﺮاء‬ ‫ﻗﻴﺎم ﺟﻬﺎزﻫـﺎ اﻟﴪي ‪ -‬وﻫﻮ اﻟﺬراع اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﺎﻋـﺔ ‪ -‬ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﺳﻠﺴـﻠﺔ اﻏﺘﻴـﺎﻻت ﻃﺎﻟـﺖ‬ ‫ﺛﻠﺔ ﻣـﻦ رﻣﻮز ﻣـﴫ ﻛﺎن ﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫اﻟﺨﺎزﻧﺪار‪.‬‬ ‫إﻻ أن اﻤﻔﺎرﻗـﺔ أن ﻗـﺮار اﻟﺤـﻞ ﻟـﻢ ﻳﺮﻫـﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ أو ﻳﺤﺪ ﻣﻦ ﺗﻬﻮرﻫﺎ وﺗﻌﻨﺘﻬﺎ واﺳﺘﻬﺘﺎرﻫﺎ‬ ‫ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻷﻋﺮاف واﻟﻨﻈﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺑﻤﴫ‬ ‫آﻧـﺬاك وإﻧﻤﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﺠﻪ ﻟﺼﺎﺣـﺐ ﻗﺮار اﻟﺤﻞ ‪-‬‬ ‫وأﻋﻨﻲ ﺑﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻨﻘﺮاﳾ ﺑﺎﺷﺎ ‪ -‬وﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺘﺼﻔﻴﺘـﻪ ﻋﻘﺎﺑﺎ ً ﻟﻪ ﻋﲆ ﻗﺮار اﻟﺤﻞ ﺑﻞ وﺣﺘﻰ ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺼﺒﺢ ﻗﺮار اﻟﺤﻞ ﺳﺎري اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﺑﺎﻗـﻲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻷردن واﻟﺸﺎم‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻣﺎرﺳﺖ ﺟﻤﺎﻋﺎت اﻹﺧﻮان‬ ‫ﺗﺤـﺮﻛﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﻨﻈﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﻫﻨﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﺎدرﺗﻬﺎ ﻫـﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫ﺑﺤﺮﻛﺎت اﺳـﺘﺒﺎﻗﻴﺔ أو ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﺳﻴﺎﺳﺎت اﺣﺘﻮاء‬ ‫ﻣﻤﻨﻬـﺞ ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن اﻟﺤـﺎل ﰲ ﻋﻬـﺪ اﻤﻠـﻚ اﻟﺮاﺣﻞ‬ ‫ﺣﺴﻦ ﻋﺎﻫﻞ اﻷردن‪.‬‬ ‫وﻋﻨـﺪ ﺗﺄﻣﻞ ﻗﺮار اﻟﺤﻈﺮ اﻷﺧﺮ اﻟﺬي أﺻﺪرﺗﻪ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‪ ،‬ﺳـﻨﺠﺪه ﻳﻌﻄﻴﻨﺎ دﻻﻟﺔ‬ ‫ﻋـﲆ أن اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ أﻣـﻦ ﻫﺬه اﻟﺒـﻼد ﻳﺪرﻛﻮن‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻷﺑﻌﺎد اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻟﻠﻤﴩوع‬ ‫اﻹﺧﻮاﻧﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺪرﻛﻮن أﻳﻀﺎ ً اﻟﻘﻮاﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟﻠﻔﻜﺮ اﻹﺧﻮاﻧﻲ ﻋﺎﻣﺔ وﻷﺟﻨﺪﺗﻪ اﻤﺘﺒﻨﺎة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻤﺜﻞ أﺑﺮز ﺧﻄﻮﻃﻬﺎ ﰲ ‪:‬‬ ‫ اﻟﻌﻤـﻞ وﻓﻖ ﻣﺨﻄـﻂ ﻏﺮ ﻣﻌﻠـﻦ وﻣﻐﺎﻳﺮ‬‫ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻤﺎ ﺗﻌﻠﻨﻪ أو ﺗﺤـﺎول أن ﺗﺘﺒﻨﺎه ﻇﺎﻫﺮﻳﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫أرض اﻟﻮاﻗـﻊ‪ .‬وﻫـﺬا اﻤﺨﻄـﻂ ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻟﻌﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺂﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﺪاﺧﻞ‪.‬‬ ‫ أن اﻤﺤﺼﻠـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤـﴩوع اﻹﺧﻮاﻧﻲ‬‫ﻫﻮ اﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬أي ﻫﻮ ﻣﻄﻤﻊ دﻧﻴﻮي‬ ‫وﻟﻴـﺲ دﻋـﻮي أو ﺗﻮﻋـﻮي أو ﺗﺮﺑـﻮي ﻛﻤﺎ ﺗﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺗﺘﺒﻨﻰ اﻟﺪﻳﻦ ﻛﻮرﻗﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻠﻌﺐ‬‫ﺑﻬـﺎ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً ﻛﻤﺎ أﻧﻬـﺎ ﺗﻤﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺗﺒﺎع‪.‬‬ ‫ إﺣﺪى وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻨﻴﻞ اﻟﺮﺿﺎ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬‫ﻫـﻮ ﺧﻠـﻖ إﺳـﻘﺎﻃﺎت ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺴـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ واﻟﻨﻈﻢ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻳﺠﺎد ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﺬﻣﺮ ﺷﻌﺒﻲ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫ اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﺗﻌﻤـﻞ ﻟﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ وﻟﻠﻨﻔﻌﻴـﺔ‬‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻷﻗﻄﺎﺑﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪﻳـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫ ﻻﻳﻮﺟـﺪ ﻟـﺪى اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻣـﴩوع إﺻﻼﺣﻲ‬‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺟـﺪي ﻣﻌﻠﻦ و ﻣﺘﺒﻨـﻰ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً وإﻧﻤﺎ ﻫـﺪف اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻟﻴﺲ إﻻ‪.‬‬

‫وﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺴﺘﺸـﻒ اﻟﻔﻜـﺮ اﻹﺧﻮاﻧـﻲ‬ ‫وﺗﻌﺎﻃﻴـﻪ ﻣﻊ ﺑﺎﻗـﻲ اﻤﻜﻮن اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ ﰲ اﻤﺮات‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺤـﺎل ﰲ ﻏﺰة أو ﻣـﴫ‪ ،‬إذ ﻃﺒﻘﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻹﻗﺼﺎء ﺑﺤـﻖ ﺧﺼﻮﻣﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﺎرﺳـﺖ ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﻗﻤﻌﻴـﺔ ﺑﺤـﻖ اﻷﺻـﻮات‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﺑـﻞ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﺳـﻌﺖ ﻟﺘﺤﻴﻴﺪ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺻـﻮات اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺎﻹﺻـﻼح‪ .‬واﻟﻐﺮﻳﺐ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً أﻧﻬﺎ ﺳـﻌﺖ ﻟﻼﻧﻘﻼب ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ وﻋﻮدﻫﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻨﺔ ﻟﻠﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ وﺗﺒﻨـﻲ ﺧﻄﻂ ﺑﺪﻳﻠﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻟﻮزارﻳﺔ اﻟﺴـﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﻮزارﻳـﺔ واﻹدارﻳﺔ اﻷﺧـﺮى واﻤﻬﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲆ أﺗﺒﺎﻋﻬﺎ وﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ ﺗﺤﺠﻴﻢ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺒﺪﻋﻦ‬ ‫وﻣﻌﻈﻢ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻳﺮى ﺑﻌﻀﻬـﻢ أن ﻣﻦ اﻷﺟـﺪر أن ﺗﺘﺒﻨﻰ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﺗﻌﺎﻳﺶ ﻣﺸـﱰك ﻣﻊ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﻗـﺪ ﻏﺪا دوﻟﻴﺎ ً ﰲ ﺗﻮزﻋﻪ وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗـﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺨﻄـﺄ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮي ﺗﺒﻨﻲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻓﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﰲ ﻗﺮارة ﻧﻔﺴـﻬﺎ‬ ‫ﺗﻜﻔﺮ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻟﻨﻈـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻘﻮاء ﺑﺎﻟﺨﺎرج ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﺎﻳﻦ وأﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ذﻟـﻚ ﻓﻬﻲ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺣِ ـ َﺮاب وﺗﺂﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﺪاﺧﻞ‬ ‫وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻓﻘﺮار اﻟﺤﻈﺮ ﻫﻮ اﻷﺟﺪى و ﻣﻦ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫أن ﺗﺘﺒـﻊ ﻗـﺮار اﻟﺤﻈﺮ ﻣﺘﺎﺑﻌﺎت أﻣﻨﻴـﺔ اﺣﱰازﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤـﺮﻛﺎت ‪ -‬اﻤﻨﻀﻮﻳﻦ ﺗﺤﺖ ﻟﻮاء ‪ -‬اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺧـﺮاً‪ ،‬ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧـﺪرك أﻧﻪ ﻣﺘـﻰ ﻣﺎ وﻇﻒ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣـﺂرب وﻣﻨﺎﻓﻊ دﻧﻴﻮﻳﺔ أﺧـﺮى وﻣﺎرس اﻟﺮاﻓﻌﻮن‬ ‫ﺷـﻌﺎر اﻟﺪﻳـﻦ زﻳﻔـﺎ ً وﻧﻔﺎﻗـﺎ ً اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎ ً وﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﺎﺟـﺮة ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻤﻠﺤﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺼﺪر اﻤﺸﻬﺪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﺴﻴﺎﳼ ﻓﺘﻠﻚ ﻟﻌﻤﺮي‬ ‫اﻟﻜﺎرﺛﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ‪.‬‬


‫رأي‬

‫ﺣﺰب اﷲ ﻳﻮاﺻﻞ اﻟﺘﻮرط ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫ﻋﻠﻲ اﻟﺸﺮﻳﺪة‬ ‫‪ashuraidah@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻟﻴـﺲ ﻣﻦ ﻋﺎدﺗـﻲ‪ ،‬وﻻ ﻋﺎدة ﻛﺘـﺎب اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻮن رﺳﺎﻟﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺤﻔﻲ‪ ،‬إﺳﺒﺎغ اﻟﺜﻨﺎء‬ ‫ﻋﲆ أﺣﺪ‪ ،‬إذ إن إﺳﺒﺎغ اﻟﺜﻨﺎء ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻓﻘﺪان اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ أن إﺳﺒﺎغ اﻟﺜﻨﺎء ﻳﻠﻐﻲ‬ ‫اﻟﻬﺪف اﻟﺬي أﻧﺸـﺌﺖ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻛﺴﻠﻄﺔ‬ ‫راﺑﻌـﺔ‪ ،‬ﺗﻨﺘﻘﺪ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﺜﺮ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺜﻼث اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا ﻓﻔﻠﺴﻔﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻫﻲ ﻓﻠﺴﻔﺔ ﺻﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﺗﻠ ﱡﻤﺲ ﻣﻮاﻃﻦ اﻟﺨﻠﻞ وإﺛﺎرة اﻷﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮﺟﺔ واﻟﻠﻔﺘﺎت اﻟﻼذﻋﺔ ﻛﺨﻄﻮة أوﱃ ﻟﻼﻟﺘﻔﺎت‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺛﻢ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺤﻠﻬﺎ؛ وﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫ﺟـﺎدا ً وﺷـﻔﺎﻓﺎً‪ ،‬ﻛﻠﻤـﺎ اﻧﻌﻜﺲ ذﻟـﻚ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﻛﺎن ﻣـﺆﴍا ً ﻋـﲆ ﻧﺠـﺎح اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ‬ ‫وﺗﺄﻟﻘﻬـﺎ‪ .‬ﻟﻜﻨـﻲ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل ﺳـﺄﺣﻴﺪ ﻋﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﻗﻠﻴﻼً‪ ،‬ﻷﺗﻨـﺎول أﺣﺪ اﻟـﻮزراء ﺑﴚء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺜﻨـﺎء‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻟﴚء إﻻ ﻷن ﻫﺬا اﻟﺮﺟﻞ ﻗﺪم ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻻ ﻛﻮزﻳﺮ ﻳﺨﺎﻃـﺐ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻦ ﺑﺮﺟﻪ‬ ‫اﻟﻌﺎﺟﻲ اﻟﺒﻌﻴﺪ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﻛﺄخ ﺻﺎدق وﺣﺮﻳﺺ ﻋﲆ‬

‫وﺿﻌـﻪ وﺻﻼح أﺣﻮاﻟﻪ‪ .‬ﺳـﺄﺗﻨﺎول أرﺑﻌﺔ ﻣﻮاﻗﻒ‬ ‫ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة ﻣﻌﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻟﻨﺮى‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻗﺪم ﻫﺬا اﻟﺮﺟﻞ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻨﺼﺒﻪ‬ ‫ﻛﻮزﻳﺮ‪.‬‬ ‫‪ .1‬ﻛﺎن أﺻﺤﺎب اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﺮﻏﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺳـﻴﺎراﺗﻬﻢ اﻟﺪورﻳﺔ ﻟـﺪى اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷم‬ ‫إن أرادوا اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺿﻤﺎن اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﰲ اﻟﺜﻼث أو‬ ‫اﻟﺨﻤﺲ ﺳـﻨﻮات اﻷوﱃ‪ .‬ﻛﺎن اﻤﺸﱰي ﻳﻨﺼﺎع ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﴩط اﻻﻧﺘﻬﺎزي اﻟﺠﺸـﻊ‪ ،‬ﺣﻦ ﻳﻜـﻮن ﻣﻐﻤﻮرا ً‬ ‫ﺑﴪور اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﻨﺘﺸﻴﺎ ً ﺑﺤﺐ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻳﺪرك أﻧﻪ ﻗﺪ وﻗﻊ ﰲ ﻓﺦ‬ ‫وﻋﻘﺪ ﺷﺒﻪ إﻗﻄﺎﻋﻲ ﻣﻊ ذﻟﻚ اﻟﺘﺎﺟﺮ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﻜﺘﻒ ﺑﺄرﺑﺎﺣﻪ اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻌﻪ اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻣﺪ ﺗﻠﻚ اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ ﺳـﻨﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﴩاء‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺿﻐﻂ‬ ‫ﺿﻤـﺎن اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ زﻳـﺎرة اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﻹﺟﺮاء‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﺗﻐﻴﺮ اﻟﺰﻳﻮت ﺗﻜﻠﻒ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً أﺿﻌﺎف‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻜﻠﻔﻪ ورش اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﻳﺴـﺘﺤﻤﻞ‬

‫رﺷﻮة‬ ‫ﺻﻼة‬ ‫اﻟﻈﻬﺮ‪..‬‬

‫َ‬ ‫اﻟﻤﺤَ ﱠﺮ َﻣ ِﺎت‬ ‫ا َﻧ ِﺎﻧ ﱠﻴ ُﺔ َﺳ َﺒ ٌﺐ ِﻟ ِﻔ ْﻌ ِﻞ ُ‬ ‫ﻮع َﺑﺎ َ ْﺧ َﻄ ِﺎء واﻟﺘﺠَ ُﺎو َزات‬ ‫ِوﻟ ُﻠﻮ ُﻗ ِ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻤﺼﺎدري‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺻﻞ‬

‫‪almusadri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﻠـﺲ اﻤﺴـﺆول اﻟﻜﺒﺮ »ﻣﱰﺑﻌـﺎً« ﰲ ﻣﺼـﲆ اﻟﻮزارة ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬﺎﺋﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺻـﻼة اﻟﻈﻬﺮ ﻳﺘﻈﺎﻫﺮ ﺑﺎﻟﺴـﺒﺤﻨﺔ وﻫﻮ ﻳﺮدد ﻛﻠﻤـﺎت أﻏﻨﻴﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﻳﺤﻔﻈﻬﺎ‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴـﺒﺤﻨﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪا ً اﻋﺘﺎد ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻪ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات ﻹﺿﻔﺎء‬ ‫ﻣﻈﻬﺮ اﻟﺨﺸﻮع وﺳﻤﺔ اﻟﺘﻘﻰ ﻋﲆ وﺟﻬﻪ ﺣﻠﻴﻖ اﻟﺸﻌﺮ ﺑﻌﺪ ﺗﻨﺎﻗﻞ ﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻟﻮزارة أﺣﺎدﻳﺚ »ﻣﻐﺮﺿﺔ« ﺣﻮل »ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ« اﻤﺴﺆول و»إﻟﺤﺎده« ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻋﺪم اﻗﱰاﺑﻪ ﻣﻦ اﻤﺼﲆ ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ .‬ﺑﺪأ ﺑﻌﺪﻫﺎ اﻤﺴـﺆول ﰲ ﻣﺰاوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺼـﻼة ﻧﻔﺎﻗﺎ ً ﻣﻨﻪ ﻹﺳـﻜﺎت ﻣﻌﺎرﺿﻴﻪ واﺳـﺘﻐﻞ اﻟﺴـﺒﺤﻨﺔ و»اﻟﺘﻤﺪد«‬ ‫وﻗﺘﺎ ً ﻃﻮﻳﻼً ﰲ اﻤﺼﲆ ﻹﻗﻨﺎﻋﻬﻢ وﻹراﺣﺔ ﺳـﺎﻗﻴﻪ ﻣﻦ ﻋﻨﺎء اﻟﺠﻠﻮس ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺮﺳـﻴﻪ اﻟﻮﺛﺮ‪ .‬اﻧﺘﻬﺖ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻛﻞ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت اﻟﺰاﺋﻔﺔ ﻋﻦ اﻤﺴـﺆول ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻋﺮف اﻟﻨﺎس أﻣﺎﻧﺘﻪ وﺗﻔﺎﻧﻴﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺪاوﻣﺘﻪ ﻋﲆ اﻟﺼﻼة!‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻤﺴـﺆول اﻟﻜﺒﺮ أﻃـﺎل اﻻﻋﺘﻜﺎف اﻟﻴﻮم ﰲ اﻤﺼﲆ ﻷﻣﺮ ﻳﺸـﻐﻞ‬ ‫ﻣﻘﺎم ﺳﻌﺎدﺗﻪ‪ .‬ﻛﺎن ﻳﻨﺘﻈﺮه ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﻈﻬﺮ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺎر ﰲ اﻟﺒﻠـﺪ‪ .‬ﻛﺎن ﻣﺨـﻪ ﻳﻌﻤـﻞ ﺑﴪﻋـﺔ ﻓﺮﺳـﺦ وﻧﺼﻒ اﻟﻔﺮﺳـﺦ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻣﻨـﻪ ﻟﻠﺘﻮﺻﻞ ﻟﺤﻞ ﻳﺨﺮﺟﻪ ﻣﻦ ﻣﺄزﻗـﻪ‪ .‬ﻛﺎن اﻤﻘﺎول ﻗﺪ ﻋﺮض‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴﺆول »اﻤﺴـﺒﺤﺎﺗﻲ« ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺎ ً ﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ إرﺳﺎء ﻣﻨﺎﻗﺼﺔ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠـﻮزارة ﻋﲆ ﴍﻛﺔ اﻤﻘﺎول‪ .‬اﺣﺘﺎر اﻤﺴـﺆول إن‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻮل ﻫﺬه اﻟﺮﺷـﻮة وﺟﻠﺲ ﻳﺸـﺎور ﺷـﻴﻄﺎﻧﻪ ﰲ اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫ﺗﺬﻛـﺮ اﻤـﺮة اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﻗﺒﻞ ﻓﻴﻬﺎ رﺷـﻮة ﺑﻌﺪ ���ـﻬﻮر ﻣﻦ ﺗﺴـ ﱡﻠﻤﻪ ﻣﻬﺎم‬ ‫ﻋﻤﻠـﻪ‪ .‬ﻛﺎن ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻳﺎﻓﻌـﺎ ً ﰲ ﻣﻘﺘﺒﻞ اﻟﻌﻤﺮ وﺣﺎول ﻛﺜـﺮا ً رﻓﺾ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﺟﺮه إﱃ ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ اﻟﻔﺴـﺎد اﻹداري ﺧﻮﻓﺎ ً ورﻋﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻧﻜﺸﺎف أﻣﺮه‪ .‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﺮﺷـﻮة اﻷوﱃ ﻣﺮت ﺑﺴـﻼم وزادﻫـﺎ ﻣﺜﻨﻰ وﺛﻼث وﻋﺸـﺎر‪ .‬أﺻﺒﺢ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻌﺘﺎداً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﻤﺮ ﻣـﴩوع ﻟﻠﻮزارة إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺴـ ﱡﻠﻤﻪ زﻳﺘﺎ ً أزرق‬ ‫ﻳﺮوي ﺑﻪ ﻋﻄﺶ ﺳـﻠﻜﻪ اﻟﻨﻬﻢ‪ .‬ﺗﺬﻛﺮ ﻛﻴﻒ أﻧﻪ ﺗﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺮﺷﺎوى‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻌﺪ ﺑـﺪء اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻔﺴـﺎد‪ .‬ﻟﻜﻨـﻪ راح ﻳﻔﻜﺮ ﰲ ﻛﻼم‬ ‫اﻤﻘﺎول اﻤﻌﺴـﻮل وﺗﻄﻤﻴﻨﺎﺗـﻪ اﻟﺪاﻓﺌﺔ ﺑﻌﺪم اﻟﺨـﻮف وﻧﺼﺤﻪ ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﰲ اﻤﺒﻠﻎ اﻤﻠﻴﻮﻧﻲ اﻟﺬي ﺳﻴﺴـﺎﻋﺪه ﻋﲆ إﻛﻤﺎل »ﺗﺠﻤﻴﻌﺔ« اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‪.‬‬ ‫»ﺗﺠﻤﻴﻌـﺔ« اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ اﻤﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ﻋﺪة ﺑﻨـﻮك أوروﺑﻴﺔ ﻋﺎﻧﺖ ﻣﻦ اﻟﻀﺠﺮ‬ ‫واﻟﺴـﺄم ﻣﺆﺧﺮا ً واﺷﺘﺎﻗﺖ ﻟﺘﻠﻚ اﻷﻳﺎم »اﻟﺪﺳﻤﺔ«‪ .‬ﺗﺬﻛﺮ ﻛﻴﻒ أﻧﻪ ﺑﻠﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ »أﻋﺘﺎه« ورﺑﻤﺎ ﺳـﺘﻄﺮه رﻳـﺎح اﻟﺘﻐﻴﺮ وﺣﻤﻼت اﻹﺻﻼح ﰲ أﻗﺮب‬ ‫ﺣﻤﻠـﺔ ﺗﻌﺪﻳﻼت ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات‪ .‬وﺗﺬﻛـﺮ أﺧﺮا ً ﻛﻴﻒ أن ﻗﴫه ﰲ إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻟﻜﺂﺑﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻗِ ﺪم أﺛﺎﺛﻪ اﻟﺬي ﻏﺮه ﻣـﺮة واﺣﺪة ﻣﻨﺬ ﴍاﺋﻪ‬ ‫اﻟﻘﴫ‪.‬‬ ‫ﺗﻠﻔـﺖ ﻳﻤﻨﺔ وﻳـﴪه وأدرك أن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻗـﺪ ﻋﺎدوا ﻤﻜﺎﺗﺒﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﺼﻼة وﺗﺮﻛﻮه ﻣﻊ ﺷـﻴﻄﺎﻧﻪ ﻳـﺪرس أﻓﻜﺎره وﻳﺮاﺟﻊ‬ ‫ﺧﻴﺎراﺗﻪ‪ .‬ﻗﻄﻊ ﺟﺮس اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻤﺤﻤﻮل ﺧﻠﻮﺗﻬﻤﺎ اﻷﺑﺪﻳﺔ واﻧﻄﻠﻖ اﻤﺴﺆول‬ ‫ﻳﻬﺮول إﱃ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﴪﻋﺔ واﻟﺸﻴﻄﺎن ﻳﺤﺎول ﻻﻫﺜﺎ ً اﻟﻠﺤﺎق ﺑﺼﺎﺣﺒﻪ‪.‬‬ ‫ﺷـﻮﻫﺪ اﻤﺴـﺆول اﻟﻜﺒﺮ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺴـﻨﻮات وﻫﻮ ﻳﺘﺴـﻮق ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ أﺛﺎث ﻗﴫه ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‪.‬‬

‫‪alwasel@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻧﺎﻧﻲ ﺑﻔﻄﺮﺗِﻪ اﻟﺘـﻲ ﺧﻠﻘﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻫﻞ اﻹﻧﺴـﺎ ُن‬ ‫ﱞ‬ ‫أﻧﺎﻧﻲ ﺑﻄﺒﻌﻪ اﻟﺬي ﻧﺸـﺄ وﺗﺮﺑﱠﻰ ﻋﻠﻴﻪ؟!‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ أم‬ ‫ﱞ‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﺎﻷﻧﺎﻧﻴ ُ‬ ‫وﻋﺸـﻘﻪ‬ ‫ﱠـﺔ ﻫـﻲ ﺣـﺐﱡ اﻹﻧﺴـﺎن ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة واﻟﺘﻤ ﱡﻠﻚ‪ ،‬ﻓﺘﺠﻌﻠﻪ ﻻ ﻳﺮى إﻻ ﻧﻔﺴـﻪ وﻻ‬ ‫ﻳﻬﺘـ ﱡﻢ إﻻ ﺑﺬاﺗِـﻪ‪ ،‬وﺗﺪﻓﻊ ﺻﺎﺣﺒَﻬﺎ ﻟﺴـﻌﻴﻪ ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻟﻴﺤﻘﻖ‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ أو اﻷﻏﻨﻰ أو اﻷﺷـﻬﺮ أو اﻷﻗﺪر‪،‬‬ ‫ﺑﻄﺮق ووﺳـﺎﺋ َﻞ وأﺳﺎﻟﻴﺐَ‬ ‫ﻛﻮﻧَﻪ اﻷﻓﻌﻞ ﺳـﻴﻨﺪﻓﻊ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﻣﴩوﻋـﺎ ً وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ‪ ،‬ﺑﻞ ﱠ‬ ‫إن اﻤﴩوع ﻣﻨﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﺨ ﱠﻠﺺ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻤﱠ ﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫ً‬ ‫اﻷﻧﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳﻘـﺪح ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﻟﻴﺲ ﻣﴩوﻋﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐُ ﻣﻦ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻐ ﱢ‬ ‫ﻄﻲ أﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ وﻳﺨﻔﻲ وﺳـﺎﺋﻠﻬﺎ وأﺳـﺎﻟﻴﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺳﻴﻨﺠﺮف وراء ذﻟﻚ ﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ أﻋﻤﻖ وأوﺳﻊ؛‬ ‫َ‬ ‫ﱠ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺤﻖ وﻻ أﺟﺎﻧـﺐُ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أﺟﺎﻧﻒ‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ ﻻ‬ ‫ً‬ ‫أﻗـﻮل‪ :‬ﻻ أﻛﺎد أرى إﻧﺴـﺎﻧﺎ ﻳﺨﻠﻮ ﻣـﻦ أﻧﺎﻧﻴﱠﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ درﺟﺔ ﻓﺘﻨﺨﻔﺾ ﻤﺴـﺘﻮى ﻻ ﺗﻜﺎد‬ ‫ﺗُﻠﺤـﻆ ﻣﻌـﻪ إﻻ ﱠ أﻧﱠﻬـﺎ ‪ -‬وأﺟﺰم ﺑﺬﻟـﻚ‪ -‬ﻻ ﺗﺨﺘﻔﻲ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣـﺎً؛ وﻟﺬﻟﻚ ﻟـﻦ أﺳـﺘﻄﻴﻊ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺳـﺆاﱄ‬ ‫أﻋﻼه‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﻛﺎﻧﺖ اﻷﻧﺎﻧﻴ ُ‬ ‫ﱠـﺔ ﻓﻄﺮ ًة ﻓﻬﺬا ﻳﻌﻨﻲ أﻧﱠﻪ ﻻ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻳﺤﻖ ﻟﻨﺎ اﺳـﺘﻨﻜﺎرﻫﺎ أو ﺗﺠﺮﻳﻤﻬـﺎ أو ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻟﻮ ﻛﺎﻧـﺖ اﻷﻧَﺎﻧﻴﱠـﺔ ﻃﺒﻌﺎ ً ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎ ً ﺑﺎﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺸـﺄة ﻟﻮﺟﺪ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ﻣﻦ ﻳﺨﻠـﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﺗﻜﻮن اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ إذا ً ﺳـﻠﻮﻛﺎ ً ﻣﺮ ّﻛﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻔﻄﺮة‬ ‫واﻟﻨﺸـﺄة؟!‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻳﻜﻮن ﺣﻮارﻧﺎ اﻟﻔﻜﺮيﱡ ﰲ ذﻟﻚ؟!‪.‬‬ ‫ﻓـﺈذا ﻛﺎن اﻟﻔﺮ ُد ﻛﺬﻟـﻚ ﰲ أﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ ﱠ‬ ‫ﻓﺈن اﻷدﻳﺎن‬ ‫اﻟﺴـﻤﺎوﻳﱠﺔ ﺟـﺎءت ﻣـﻦ اﻟﺨﺎﻟـﻖ ﻟﺘﻬﺬﻳﺒﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺎت اﻟﻔﺮد ﺑﻐـﺮه ﻛﺄﻓـﺮاد وﻣﺠﻤﻮﻋﺎت وﻣﻦ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﱰﻗـﻲ ﺑﺈﻧﺴـﺎﻧﻴﱠﺘﻪ ﻟﺪرﺟﺔ أﺳـﻤﻰ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺛـ ﱠﻢ‬ ‫َ‬ ‫ﻟﻴﺒﻠﻎ‬ ‫ﺗﻮﺣﻴﺪه ﺧﺎﻟﻘﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌـﺎﱃ وﻋﺒﺎدﺗﻪ؛‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﻬﺬﻳـﺐ أﻋﲆ درﺟﺎﺗﻪ ﰲ دﻳﻨﻨﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺗﻌﺎﻟﻴﻤﻪ وﰲ ﻗﻴﻤﻪ وﰲ ﺗﴩﻳﻌﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻠﻚ اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻈﻬـﺮ ﰲ اﻟﻄﻔـﻞ ﺑﺤﺒﱢـﻪ اﻟﺘﻤ ﱡﻠﻚ ﻣﺘﺠـﺎوزا ً‬ ‫إﱃ ﺣﻘـﻮق اﻵﺧﺮﻳـﻦ وﻣﻦ ﺛـ ﱠﻢ ﺗﻨﺨﻔـﺾ اﻷﻧﺎﻧﻴ ُﱠﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻮﻟﻴ ُ‬ ‫ً‬ ‫ﱠـﺔ ﻇﻬـﻮرا ً‬ ‫ودرﺟﺔ ﻛ ﱠﻠﻤﺎ ﻛـﱪ ذﻟﻚ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫إﱃ أن ﺗﻜﺎد أن ﺗﺨﺘﻔﻲ ﻣﻦ ﻣﻌﻈﻢ اﻷﻓﺮاد ﺑﺒﻠﻮﻏﻬﻢ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺳـﻦ اﻟﺸـﻴﺨﻮﺧﺔ واﻟﻬﺮم ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺘﻬـﻲ دواﻋﻴﻬﺎ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺠﻲ‬ ‫ﱡل‬ ‫ﻮ‬ ‫ﺑﺘﺤ‬ ‫ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﱄ‬ ‫اﻤﺜﺎ‬ ‫ﻓﺎﻟﺘﻄﻮر‬ ‫ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﱟ‬ ‫إﱃ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ أﻛﺜﺮ واﻗﻌﻴﺔ ﺑﻤﻜﺎﻧﺔ اﻤﺮء ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻓﻴﺨﻔ ُ‬ ‫ـﻒ ذﻟﻚ ﻣﻦ اﻻﻋﺘـﺪاد اﻤﻔـﺮط ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬أﻣﺎ‬

‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻷﻗ ﱡﻞ ﻣﻦ ﺗﻜﻴﱡﻒ اﻟﻔـﺮد ﻓﻴﺆدي ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﺪﻓﺎﻋﻲ اﻟـﺬي ﻳﺪﻓﻌﻪ إﱃ‬ ‫إﱃ ﻣﺎ ﻳُﻌـ َﺮف ﺑﺎﻟﻐﺮور‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻹﻓـﺮاط ﰲ ﺗﻌﻮﻳـﺾ ﺿﻌﻒ اﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟـﺬات‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﰲ اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻷوﱃ ﻓﺎﻻﻋﺘﺪاد ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‬ ‫ﻳﻈﻞ ﻣﻮﺟﻮداً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺘﱠﺨﺬُ وﺿﻌﻪ اﻤﺤﺪود اﻤﻨﺎﺳﺐ‬ ‫اﻷﻧﺎﻧﻲ ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﻦ ذوات اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﰲ ﺣﻦ ﻳﺤﺎول‬ ‫ﱡ‬ ‫أﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ أو إﺧﻔﺎءﻫﺎ ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ أوﱃ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫اﻷﻓﻌـﻞ؛ ﻓﺈﻧﱠﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﱢ‬ ‫ﻳﺤﻘﻖ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻷﻓﻌﻞ‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﺘﻨﺎﻣـﻰ ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎﺗﻪ اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ ﺳـﻴﺨﻒ ﺷـﻌﻮره‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻴﺐ ﺗﺪرﻳﺠﻴّـﺎ ً وﺳـﺘﻨﺤﴪ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻪ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ‬ ‫أﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ أو ﻹﺧﻔﺎﺋﻬﺎ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻓﺸﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻳﻜﻮن ذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب ﺣﻘﻮق اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻟﻴﺼﻞ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻟﺪرﺟﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺎﻫـﺮة ﺑﺄﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻣﺴـﻠﻜﺎ ً ﻳﻤﻴﱢﺰه ﻋﻤﱠ ﺎ‬ ‫ﺳﻮاه‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﻧﺰﻋـﺔ ﻟﺘﺒﻨﱢﻲ آراء إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺣﻮل‬ ‫ﻓﺎﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟـﺬات وﺗﻌﺰﻳﺰﻫـﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻀﻤﱠ ﻦ ﻋـﺎد ًة رأﻳـﺎ ً ﻣﺤﺎﺑﻴﺎ ً‬ ‫ﻓﺎﻷﻧﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﺬات ﺑﺸﺄن اﻟﺴـﻤﺎت واﻷﻫﻤﻴﱠﺔ اﻟﺬاﺗﻴﱠﺔ‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻟﺪﻳـﻪ ﺷـﻌﻮر ﻏﺎﻣـﺮ ﺑﻤﺮﻛﺰﻳﱠـﺔ اﻟـﺬات أي اﻋﺘﺪاد‬ ‫ﻣﻔﺮط ﺑﺴﻤﺎﺗﻪ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ ذاﺗﻪ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰا ً ﻟﻌﺎﻤﻪ دون اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ إﻻ ﰲ اﻹﻃﺎر‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﱰﻗﻰ اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ‬ ‫أو اﻟﺪور اﻟـﺬي ﻳﺤﺪدﻫﻤﺎ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﰲ درﺟﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻏـﺮورا ً ﻓﻬـﻮ درﺟﺔ‬ ‫أﻋـﲆ ﻣﻦ ﺣﺐ اﻤﺮء ذاﺗﻪ؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻮ ﱠﻟﺪ ﻟﺪﻳﻪ ﺷـﻌﻮر‬ ‫ﺑﻌﻈﻤﺔ اﻟﺬات‪ ،‬واﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ ﺗﺸﺮ إﱃ اﻟﺴﻌﻲ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ‬ ‫ﰲ ﺣـﺪود ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣﻘـﺪار اﻟـﺬات ووﺿﻌﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﺿﻌﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ إذا ﺗﺠﺎوزت ﺣﺪود اﻟﺬات إﱃ اﻟﻐﺮور‬ ‫واﻟﺘﻜﱪ واﺣﺘﻘﺎر اﻵﺧﺮﻳﻦ واﺳﺘﺼﻐﺎرﻫﻢ وﺗﺴﻔﻴﻪ‬ ‫آراﺋﻬﻢ وﺗﺤﺠﻴﻢ أدوارﻫﻢ‪ ،‬واﻟﺴـﻌﻲ إﱃ اﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫‪ 233 / 320.‬ﻓﻬﻨﺎ ﻣﻜﻤﻦ اﻟﺨﻄﻮرة وأﺻﻞ اﻟﺪاء‪.‬‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺆﴍات اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ ﻇﻬـﻮ َر ﺻﻔﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﻟﻌ ﱠﻞ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺆ ﱢﻛـﺪ ِة اﻋﺘﺒﺎراﺗَﻬـﺎ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﱠﺔ وذﻟـﻚ ﻣﻦ ﻃﻤﻊ‬ ‫وﺟﺸـﻊ واﺣﺘـﻜﺎر وﺣﺴـﺪ وﺣﻘﺪ وﻛﻴـﺪ وﺗﺮﺑﱡﺺ‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﺠﺴـﺲ وﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻏﺮ ﴍﻳﻔﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫وﻇﻠﻢ‬ ‫ﻣﻤﱠ ـﺎ ﻳﻮﺻـﻞ إﱃ اﻟﺠﺮاﺋـﻢ واﻤﻮﺑﻘﺎت ﻣﻤﱠ ـﺎ ﺗﻤﻘﺘﻪ‬ ‫اﻤﺒـﺎدئ ُ واﻟﻘﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴﱠﺔ واﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﱠﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺬﱢر ﻣﻨﻪ‬ ‫اﻷدﻳﺎن اﻟﺴﻤﺎوﻳﱠﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﺗﴩﻳﻌﺎ ً ووﻋﻈﺎ ً وﻟﻜﻨﱠﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﻴﻠﻮﻟـﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ دون ﻇﻬﻮرﻫﺎ ﰲ‬

‫اﻷﻓـﺮاد ﻇﻬـﻮرا ً ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣـﻊ اﻟﺘﺪﻳـﻦ واﻟﺨﻮف ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺎﻷﻧﺎﻧﻲ ﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻪ ﻣُﺤ ﱠﺮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻠﻪ وﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ِ‬ ‫ﻟﻨﻔﺴـﻪ ﻛﻞ ﳾ ٍء ﻣﺎ داﻣـﺖ ﻣﺼﻠﺤﺘ ُﻪ‬ ‫ﺑـﻞ ﻳُﺤ ﱢﻠـﻞ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺮض ﻧﻔـﴘ ﻳﺤﺘﺎج ﻟﻠﻌﻼج‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة‪ ،‬واﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ‬ ‫ﺳـﺒﺐ ﻟﻔﻌـﻞ اﻤﺤ ﱠﺮﻣـﺎت وﻟﻠﻮﻗﻮع‬ ‫إذْ ﻫـﻲ أدﻋـﻰ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺎﻷﺧﻄـﺎء واﻟﺘﺠـﺎوزات‪ ،‬ﺑـﻞ اﻷﻧﺎﻧﻴﱠـﺔ دا ٌء ﻣﺪﻣﱢ ﺮ‬ ‫ﻟﺼﺎﺣﺒﻬـﺎ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ وﺳﻴﺤﺎﺳـﺐ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ آﺧﺮﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل ﺗﻌﺎﱃ ﰲ وﺻﻒ اﻤﺆﻣﻨـﻦ اﻟﺼﺎدﻗﻦ‪﴿ :‬وَا ﱠﻟﺬ َ‬ ‫ِﻳﻦ‬ ‫ﺎن ِﻣ ْﻦ َﻗﺒْﻠ ِِﻬ ْﻢ ﻳُﺤِ ﺒ َ‬ ‫َاﻹﻳﻤَ َ‬ ‫ﱡﻮن ﻣَ ْﻦ َﻫﺎﺟَ َﺮ‬ ‫ﺗَﺒَﻮﱠأوا اﻟﺪﱠا َر و ْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫إ ِ َﻟﻴ ِْﻬـ ْﻢ و ََﻻ ﻳ َِﺠﺪ َ‬ ‫ُون ِﰲ ُ‬ ‫ُورﻫِ ـ ْﻢ ﺣَ ﺎﺟَ ﺔ ِﻣﻤﱠ ﺎ أوﺗﻮا‬ ‫ﺻﺪ ِ‬ ‫ﺎن ِﺑ ِﻬ ْﻢ َ‬ ‫َوﻳُ ْﺆﺛِـ ُﺮ َ‬ ‫ـﻬ ْﻢ َو َﻟـ ْﻮ َﻛ َ‬ ‫ﺼ َ‬ ‫ﺧ َ‬ ‫ﺎﺻ ٌﺔ‬ ‫ون ﻋَ َﲆ ٰ أَﻧ ْ ُﻔ ِﺴ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُﻮق ُ‬ ‫وَﻣَ ْﻦ ﻳ َ‬ ‫ﺷـﺢﱠ ﻧ َ ْﻔ ِﺴـﻪِ َﻓﺄو َٰﻟ ِﺌ َﻚ ُﻫ ُﻢ ا ْﻟﻤ ُْﻔﻠِﺤُ َ‬ ‫ﻮن﴾‪،‬‬ ‫ﺳﻮرة اﻟﺤﴩ‪ ،‬آﻳﺔ رﻗﻢ ‪.9‬‬ ‫وﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻔﺮ ُد اﻟﺘﱠﺨ ﱡﻠ َ‬ ‫ﺺ ﻣﻦ أﻧﺎﻧﻴﱠﺘﻪ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻓﻌﻠﻴﻪ أن ﻳﻬﺬﱢب ﺳـﻠﻮﻛﻪ ﺑﻤﺮاﺟﻌﺔ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻟﻴﺘﺒﻦ ﺗﺠﺎوزاﺗـﻪ وﻟﻴﺤ ﱠﺪ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺎ ﺑـﻦ وﻗﺖ وآﺧﺮ‬ ‫ﰲ ﺿـﻮء ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ دﻳﻨﻪ وﻗﻴﻤﻪ وﻣﺒﺎدﺋـﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ُر ِويَ‬ ‫ﻋـﻦ أﺑـﻲ ﻫﺮﻳـﺮة رﴈ اﻟﻠـﻪ ﻋﻨـﻪ ﱠ‬ ‫أن اﻟﻨﺒﻲ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻗـﺎل ﻟﻪ‪» :‬أَﺣِ ﺐ ﻟﻠﻨـﺎس ﻣﺎ ﺗﺤﺐﱡ‬ ‫ﻟﻨﻔﺴـﻚ ﺗﻜﻦ ﻣﺆﻣﻨﺎ«‪ ،‬وﻳﺆﻛﺪﻫﺎ ﻣﺎ ُر ِويَ ﻋﻦ ﻣﻌﺎذ‬ ‫ﺑـﻦ ﺟﺒﻞ رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ أﻧﱠﻪ ﺳـﺄل اﻟﻨﺒﻲ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻋﻦ أﻓﻀـﻞ اﻹﻳﻤﺎن؟ ﻓﻘـﺎل‪» :‬أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻹﻳﻤﺎن أن ﺗﺤﺐﱠ ﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺗﺒﻐﺾ ﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻞ ﻟﺴـﺎﻧﻚ‬ ‫ﰲ ذﻛﺮ اﻟﻠﻪ« ﻗﺎل‪ :‬وﻣﺎذا ﻳﺎ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ؟ ﻗﺎل‪» :‬أن‬ ‫ﺗُﺤِ ﺐﱠ ﻟﻠﻨﺎس ﻣﺎ ﺗﺤﺐﱡ ﻟﻨﻔﺴـﻚ وﺗﻜﺮه ﻟﻬﻢ ﻣﺎ ﺗﻜﺮه‬ ‫ﻟﻨﻔﺴـﻚ‪ ،‬وأن ﺗﻘﻮل ﺧﺮا أو ﺗﺼﻤـﺖ«‪ ،‬و ُر ِويَ ﻋﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﻤـﺮو ﺑﻦ اﻟﻌـﺎص رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻗﺎل‪» :‬ﻣﻦ‬ ‫أﺣـﺐﱠ أن ﻳﺰﺣﺰحَ ﻋﻦ اﻟﻨﺎر وﻳﺪﺧﻞ اﻟﺠﻨﺔ ﻓﻠﺘﺪرﻛﻪ‬ ‫ِ‬ ‫وﻟﻴﺄت إﱃ‬ ‫ﻣﻨﻴﺘـﻪ وﻫﻮ ﻣﺆﻣ ٌﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ واﻟﻴـﻮم اﻵﺧﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﻨـﺎس اﻟـﺬي ﻳﺤﺐﱡ أن ﻳﺆﺗـﻰ إﻟﻴﻪ«‪ ،‬ﻫﻜـﺬا ﻋ ﱠﻠﻤﻨﺎ‬ ‫رﺳﻮل اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻧﱰﺟﻢ ذﻟﻚ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺑﺄﻧﻈﻤـﺔ وﻗﻮاﻧﻦ ﺗﺤ ﱡﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﺴـﱰ وﻻ‬ ‫اﻷﻧﺎﻧﻴﱠـﺔ؟!‪ ،‬ﻓﻼ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻣﺮورﻳﱠﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت ﻟﻨﻈﺎم اﻹﻗﺎﻣﺔ واﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻻ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﱠﺔ أو ﺗﺠﺎرﻳﱠﺔ‪ ،‬وﻻ ﺷـﻬﺎدات وﻫﻤﻴﱠﺔ وﻻ ﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫أو رﺷـﻮة أو ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻤﱠ ﺎ ﻫﻲ ﺻـﺎدرة ﻣﻦ اﻷﻧﺎﻧﻴﱠﺔ‬ ‫اﻟﺪاﻓﻌﺔ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ إﻟﻴﻬﺎ ﺣُ ﺒّﺎ ً ﻟﺬواﺗﻬﻢ ﻟﻴﺲ إﻻﱠ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫رﺳﺎﻟﺔ إﻟﻰ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة‬

‫اﻤﺸـﱰي ﻫﺬا اﻻﺳـﺘﻐﻼل ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ‬ ‫ﺿﻤﺎن اﻟﺴـﻴﺎرة‪ .‬ﺟـﺎء ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳـﺮ ﻟﻴﺒﻄﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﴩط اﻟﺬي ﻳﻠﻮي ذراع اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬وﻳُﻠﺰم وﻛﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻜـﱪى ﺑﺈﺻﻼح ﻣﺎ ﺗﻌﻬـﺪوا ﺑﻀﻤﺎﻧﻪ‬ ‫ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻣـﻜﺎن اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﺪورﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻣﺌﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫وﻗﻌﻮا ﺗﺤﺖ اﺳﺘﻐﻼل ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻔﻜﺮ‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ أي وﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ ﻣﺺ دﻣﺎﺋﻬﻢ واﺳﺘﻨﻔﺎد ﻣﺪﺧﺮاﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫‪ .2‬ﻃﺎﻤـﺎ ﻋﺎﻧـﻰ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻮرﻃـﻮا ﰲ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺜـﺮ‬ ‫وﺗﺠﻤﻴﺪ أﻣﻮاﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺳﻮء ﺗﴫف اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻠـﻚ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‪ .‬وﻗـﺪ ﻃﺎل ﺻـﱪ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﺣﺘﻰ ﻇﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ أن أﻣﻮاﻟﻬﻢ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺒﺨﺮت وﺿﺎﻋـﺖ‪ .‬ﺟﺎء اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺎم ﺑﺤﻞ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺗﻤﺜﻞ ‪ %80‬ﻣﻦ رأس اﻤﺎل اﻤﺘﻌﺜﺮ‪ ،‬ﻋﱪ‬ ‫ﻋﺮض ﺗﻠـﻚ اﻷراﴈ ﻋﲆ اﻤـﺰاد وﺑﻴﻌﻬﺎ ﺛﻢ إﻋﺎدة‬ ‫اﻷﻣـﻮال إﱃ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ أرﺑﺎﺣﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻴﺎ ً ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟـﺬي ﺗﻮرﻃﻮا ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻮﺟﺔ‪ ،‬ﻏﺮ ﻣﻜﱰث ﺑﺘﻠﻜﺆ أﺻﺤﺎب اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫ﻟﺘﻌﻄﻴـﻞ ﺑﻴﻌﻬـﺎ وﺣﺠـﺰ أﻣـﻮال اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﻢ اﻟﺒﻨﻜﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ اﻏﺘﺼـﺖ ﺑﻨﻘـﻮد‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ )اﻟﻐﻼﺑﺔ(‪ .‬ﻫﺬا ﻳﺠﻌﻠﻚ ﺗﺘﺄﻣﻞ ﰲ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎﻋﺔ رﺟﻞ واﺣﺪ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻀﻠﺔ أﻋﻴﺖ اﻟﻮزارة واﻤﺤﺎﻛـﻢ واﻟﻘﻀﺎء ردﺣﺎ ً‬ ‫وﺳـﻨﻦ ﻣـﻦ اﻟﺰﻣﻦ‪ ،‬إﱃ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﺳـﻬﻠﺔ اﻟﺘﻨﺎول‬ ‫واﺿﺤـﺔ اﻟﺤﻠﻮل‪ .‬ﻣﺎ زﻟﻨـﺎ ﻧﺄﻣﻞ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﺣﻞ ﺑﻘﻴﺔ اﻤﺴﺎﻫﻤﺎت اﻤﺘﻌﺜﺮة‪.‬‬ ‫‪ .3‬ﺻﻔﺤـﺔ »ﺗﻮﻳـﱰ« ﻤﻌـﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺻﻔﺤﺔ ﻟﻠﺘﻔﺎﺧﺮ ﺑﺈﻧﺠـﺎزات اﻟﻮزارة أو اﻟﺘﴫﻳﺢ‬ ‫ﺑﻨﻔـﻲ اﻤﺸـﻜﻼت واﻷﺧﻄﺎء اﻟﺘﻲ ﻗـﺪ ﺗﺤﺪث ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻫـﻮ ﺣﺎل ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻬـﺎت‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬

‫ﺻﻔﺤﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ اﺗﺨﺬﻫﺎ اﻟﻮزﻳﺮ ﻛﻮﺳـﻴﻠﺔ اﺗﺼﺎل‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺷـﻜﺎواه‬ ‫واﻗﱰاﺣﺎﺗﻪ وﺣﻠﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻮري‪ ،‬وإﻓﺎدة ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺸـﻜﻮى ﺑﻤـﺎ ﺗـﻢ ﻋـﲆ ﺷـﻜﻮاه أو ﻣﻘﱰﺣـﻪ‪،‬‬ ‫وﺳـﺄذﻛﺮ ﻣﺜﺎﻟﻦ ﻫﻨـﺎ‪ .‬ﺑﻌـﺪ اﻟﺤﺎدﺛﺔ اﻤﺄﺳـﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺴـﻢ اﻟﻔﻮﺳـﻔﻦ اﻟﺬي راح ﺿﺤﻴﺘﻪ أﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻗﻴﺎم أﺣﺪ اﻟﺸـﺒﺎن ﺑﺈﺧـﺮاج ﻣﻘﻄﻊ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـ»ﻳﻮﺗﻴﻮب« ﻳﴩح ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺣﺪوث اﻤﺄﺳـﺎة‬ ‫وﻳﻮﺿـﺢ ﺑﻘـﺎء ﻫـﺬا اﻟﺴـﻢ ﰲ اﻷﺳـﻮاق ﻣﻨـﺬرا ً‬ ‫ﺑﺎﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻜﺮار اﻤﺄﺳـﺎة‪ ،‬ﺗﺠـﺎوب ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺴـﺎﺑﻪ اﻟﺸـﺨﴢ ﰲ »ﺗﻮﻳـﱰ«‪ ،‬ﺑﺘﻐﺮﻳـﺪة‬ ‫ﻳﻄﻠـﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ إﺑﻼﻏﻪ ﻋـﻦ أي ﻣﺤﻞ‬ ‫أو ﴍﻛـﺔ ﺗﺒﻴـﻊ ﻫـﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻢ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة ﺟﺎدة ﺗﻮﺿـﺢ ﻣﺪى ﺣـﺮص اﻟﻮزﻳﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺻﺤـﺔ اﻤﻮاﻃﻦ واﺳـﺘﺌﺼﺎل أي ﺑﻀﺎﻋﺔ ﻗﺪ ﺗﴬ‬ ‫ﺑﺴـﻼﻣﺘﻪ‪ .‬ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬اﺳﺘﻘﺒﻞ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺻﻔﺤﺘﻪ ﰲ »ﺗﻮﻳﱰ« ﺷـﻜﻮى ﻣـﻦ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻮﺟـﻮد ﻧﻈـﺎرات ﻣﻐﺸﻮﺷـﺔ ﰲ أﺣـﺪ ﻣﺤـﻼت‬ ‫ﺑﻴـﻊ اﻟﻨﻈﺎرات‪ ،‬وﻓـﻮرا ً ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌـﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺸﻜﻮى ﺑﺸﻜﻞ آﻧﻲ وﺧﺮج ﺑﺘﻐﺮﻳﺪة ﻳﻮﺿﺢ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أن اﻟـﻮزارة ﺑـﺎﴍت اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ ﺑﻀﺎﻋـﺔ اﻤﺤﻞ‬ ‫اﻤﺬﻛﻮر ووﺟﺪت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ ﻧﻈﺎرة ﻣﻘﻠﺪة‪.‬‬ ‫‪ .4‬اﻋﺘﺪﻧﺎ ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﻮزارﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﻮﻓﻮد‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﻄـﺎوﻻت اﻟﺒﻴﻀﺎوﻳﺔ اﻤﺼﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﺸـﺐ اﻟـﺰان اﻷﺻـﲇ اﻤﺰرﻛﺸـﺔ ﺑﺄﺟﻤـﻞ‬ ‫أﻧﻮاع اﻟﺰﺧﺎرف اﻟﺨﺸـﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻛـﺮاﳼ اﻟﺠﻠﺪ اﻟﻮﺛﺮ‬ ‫اﻤﺼﻨﻮع ﻣـﻦ أﺛﻤﻦ اﻟﺠﻠـﻮد اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ‪ ،‬وأﻛﺎﻟﻴﻞ‬ ‫اﻟﺰﻫﻮر اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻸ اﻟﻄﺎوﻟـﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺻـﻮرة ﻤﻌـﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة ﰲ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﻮﻓﻮد اﻟﴩق آﺳـﻴﻮﻳﺔ ﺧـﺮج ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ ﻣﻜﺴﻮة ﺑﻘﻤﺎش أﺑﻴﺾ وﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫أﻛﻮاب ﻣﺎء ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻜﻮب ﻧﺼﻒ رﻳﺎل‪،‬‬

‫ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ ﻣﺪى ﺟﺪﻳﺘـﻪ وﻋﻤﻠﻴﺘـﻪ وﺑﻌﺪه ﻋﻦ‬ ‫اﻻﻧﺨـﺮاط ﰲ اﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺘﻲ ﻛﺜﺮا ً ﻣـﺎ ﺗﺠﺮ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺠﻮﻫﺮ واﻤﺨﺎﺑﺮ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ وﰲ أي ﻣﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﴏاع ﺧﻔﻲ ﺑﻦ اﻟﻄﺒﻘﺘﻦ اﻟﻔﻘﺮة‬ ‫واﻟﱪﺟﻮازﻳﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬اﻟﻠﺘﻦ ﺗﻤﺜﻼن اﻟﴩﻳﺤﺔ‬ ‫اﻟﻜﱪى ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺐ‪ ،‬وﻃﺒﻘﺔ أﺻﺤﺎب رؤوس‬ ‫اﻷﻣﻮال اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ واﻤﺘﻨﻔﺬة‪ .‬وﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﻳﻨﺤﺎز‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻟﻘﺮار إﱃ ﺗﻠﻚ اﻟﻄﺒﻘﺔ اﻤﺘﻨﻔﺬة ﻟﺘﺒﺎدل‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻣﻌﻬﻢ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫اﻷﻛﺜﺮﻳﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺔ‪ .‬اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﺧﺮج ﻟﻨﺎ‬ ‫ﻟﻴﻮﺿﺢ اﺧﺘﻼﻓﻪ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻤﻮذج واﺻﻄﻔﺎﻓﻪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻦ واﻷﻛﺜﺮﻳﺔ ﰲ وﺟﻪ أﺻﺤﺎب رؤوس‬ ‫اﻷﻣﻮل اﻤﺘﻨﻔﺬة‪.‬‬ ‫ﰲ أﺣـﺪ ﻟﻘـﺎءات ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣـﻊ وزراﺋـﻪ‪ ،‬أوﺻﺎﻫـﻢ ﺑﺘﻠﻘﺎﺋﻴﺘﻪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻋﺎﻣﻠﻮا اﻤﻮاﻃﻦ اﻟـﺬي ﻳﺮاﺟﻌﻜﻢ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﻨﺖ أراﺟﻌﻜﻢ أﻧﺎ‪ ،‬ﻣﺤﻤﻼً ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫رﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋـﲆ ﻋﻮاﺗـﻖ اﻟﻮزراء‪ ،‬وﻣﺸـﻌﺮا ً‬ ‫إﻳﺎﻫﻢ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻤﺎع ﻟﻬﻢ وﺗﺘﺒﱡﻊ ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ أﺛﺒﺖ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺴـﺘﻤﻊ إﱃ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ ﻻ ﻟﻴﻘـﻮم ﺑﻬﺰ رأﺳـﻪ وﺣﺴـﺐ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻟﻴﻄﺒﻖ وﺻﻴﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫أﻋﻠﻢ أن ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل ﻟﻦ ﻳُﺸـﻌﺮ ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﺑﺎﻟﻔﺨـﺮ ﺑﻤﺎ ﻗـﺪم ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺳﻴﺸـﻌﺮه‪،‬‬ ‫وﺑﻘﻴﺔ اﻟﻮزراء اﻤﻮﻗﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ واﻟﻮﻃـﻦ‪ .‬ﻟﻴـﺲ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻷن‬ ‫ﻳﺴﻤﻊ ﻣﻦ اﻟﺴـﺎدة اﻟﻮزراء ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺻﺤﻔﻴﺔ‬ ‫رﻧﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﻻ ﺑﺎﻗﺎت وﻋـﻮد ﻃﻨﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﺧﻄـﻮات ﻓﻌﻠﻴـﺔ وﻣﻨﺠـﺰات واﻗﻌﻴـﺔ ﻳﻠﻤﺴـﻬﺎ‬ ‫وﻳﺮاﻫـﺎ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺑـﻦ ﻳﺪﻳﻪ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻤﺴـﻨﺎه ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‪ .‬ﺷﻜﺮا ً وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة‪.‬‬

‫رأي‬

‫ ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻌـﺪ آﺧﺮ ﺗﺰداد وﺗﺮة اﻧﺨﺮاط ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬‫ﰲ ﻣﻌﺎوﻧﺔ ﻧﻈﺎم ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﻋﲆ ﻗﻤﻊ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫ ﰲ ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﻳـﱪود‪ ،‬أﻟﻘـﻰ اﻟﺤـﺰب ﺑـﻜﻞ ﺛﻘﻠﻪ‬‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺤـﺪود ﻣﻊ ﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫واﻧﻀﻤﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺗﻠﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺨﻮﺿﻮا أي ﻣﻌﺎرك ﻣﻨﺬ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫ ﻫﺬا اﻟﺤﺸـﺪ »اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ« واﺟﻪ ﻣﻘﺎﺗﻠﻦ وﺛﻮار‬‫ﻣﻨﻬﻜـﻦ وﻣﺸـﺘﺘﻦ ﻓﺴـﻘﻄﺖ ﻳـﱪود‪ ،‬وﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻘﻂ ﻟﻮﻻ ﺗﺪﺧﻞ اﻤﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻣﻦ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫واﻟﻌﺮاق وإﻳﺮان‪.‬‬ ‫ ﻟﺒﻨﺎن ﻳﻜﺘﻮي ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻨﺮان ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪،‬‬‫واﻤﺴﺆول ﻫﻮ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﺬي أﻗﺤﻢ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﰲ ﻫﺬه‬

‫اﻤﻌﺮﻛﺔ رﻏﻤﺎ ً ﻋﻦ أﻧﻔﻬﻢ ﺑﺘﻐﺮﻳﺪه ﺧﺎرج ﴎب اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ورﻓﻀﻪ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﻨﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪.‬‬ ‫ ﺣﺴـﻦ ﻧﴫ اﻟﻠـﻪ أﻃﺎل ﻣـﺪة ﺑﻘـﺎء ﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻪ‬‫داﺧـﻞ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺑـﺎت اﻟﻌﻮن اﻷﻛﱪ‬ ‫ﻟﻨﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎً‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ﺑَﻘِ ﻴَﺖ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﺗﺤﺘـﻞ أراﴈ ﺳـﻮرﻳﺔ ﻛﻠﻤـﺎ زاد اﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫واﻻﺣﺘﻘﺎن داﺧﻞ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫ ﺳـﻼح ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺳﻼح ﻣﻘﺎوﻣﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻪ‬‫ﻳُﻮﺟﱠ ﻪ إﱃ ﺻﺪور اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ ..‬وﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻹﺟﺮاﻣﻲ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﻋﻘـﻮدا ً ﻟﺘﺠﺎوز آﺛـﺎره اﻤﺪﻣﺮة ﻋﲆ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫وﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫‪ -‬اﻧﻬﻴﺎر أﺳـﻄﻮرة »اﻤﻘﺎوﻣﺔ« ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺗﻌﺎﻣﻼً‬

‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﺤﺰب اﻟﺬي ﻳﻬﺪد‬ ‫وﻳﻘﻮﱢض اﻟﻘﺮار اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ وﻳﻨﺘﻬﻚ اﻟﺴـﻴﺎدة اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫وﻳﺘﻮرط ﰲ ﺟﺮاﺋﻢ ﺿﺪ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ اﻤﻄﻠـﻮب أن ﺗﺪﻋﻮ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺮﺗﻘﺒﺔ ﰲ‬‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ إﱃ إﺧﺮاج ﻗﻮات ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻷن‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮارﻫﺎ ﰲ ﻗﻤﻊ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﻳﻘﻮد اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫إﱃ ﺣﺮب ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﻣﺪ‪.‬‬ ‫ ﺣﺴـﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ أﻗﺤﻢ ﻧﻔﺴﻪ ﰲ أزﻣﺔ ﺳﻮرﻳﺎ‬‫دون أن ﻳـﺪرك أن اﻤﺼﺮ اﻟﺬي ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮه ﻫـﻮ أﻳﻀـﺎ ً ﻓﻜﻼﻫﻤـﺎ ﴍﻳـﻚ ﰲ اﻤﺘﺎﺟـﺮة‬ ‫ﺑﻤﻔﻬﻮم »اﻤﻘﺎوﻣﺔ« وﻛﻼﻫﻤﺎ ﻣﺘﻮرط ﰲ ﺳـﻔﻚ اﻟﺪم‬ ‫اﻟﺴﻮري‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫ﻣﻼﻣﺢ‬

‫ﻇﻬﻮر دون اﺗﺼﺎل‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ‬

‫وراﺋﻴﺎت‪!..‬‬ ‫اˆﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى اˆوﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻋﻄـﺎر دﺟّ ـﺎل‪:‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺮﻳـﺾ ﻳﺎﺋـﺲ‪ ..‬وﻃﺒﻴـﺐٌ‬ ‫ﺑﺎﺋﺲ‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ أﻣﺔٍ ﻣﻬﺰوﻣﺔ‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻣﺄزوﻣﺔ‪!..‬‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﺤﺒﻂ‪:‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻌﻠ ٌﻢ ﻓﺎﺷـﻞ‪ ..‬وواﻟ ٌﺪ ﻏﺎﻓﻞ‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ )ﺗﺎﺟـﺮ( دﻳـﻦ‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻐﻔﻞ‪!..‬‬ ‫ﻋﻘ ٌﻞ ﻣﻘﻔﻞ‪ ..‬وﺗﺎﺑ ٌﻊ‬ ‫ﺷﺎﻋﺮ )ﺷﺤّ ﺎذ(‪:‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻛﺮاﻣـﺔ ﻣﺴـﻠﻮﺑﺔ‪ ..‬وﻗﺼﻴـﺪ ٌة‬ ‫ﻣﻐﺼﻮﺑﺔ‪!..‬‬ ‫ﻓﺎرغ )ﻣﻨﻔﻮخ(‪:‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓـﻖ ﻃﺒّـﺎل‪ ..‬وﻣﺴـﺘﻔﻴ ٌﺪ‬ ‫ﻣﺤﺘﺎل‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ ﻓﺎﺳـﺪ‪ :‬ﺿﻤـﺮٌ‬ ‫ﻧﺎﺋﻢ‪ ..‬وﻧﻈﺎ ٌم ﻋﺎﺋﻢ‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ ﺷـﺎﺋﻌﺔ‪ :‬ﻣﺼﺪ ٌر‬ ‫َﻛ ّﺬاب‪ ..‬وﻣﺮوجٌ ﻧَﻌّ ﺎب‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ ﺳﻠﻮكٍ ﻣﺴﻌﻮر‪:‬‬ ‫ٌ‬ ���ﻃﺎﻗـﺔ ﻣﻘﻤﻮﻋـﺔ‪ ..‬وﻗﻴـ ٌﻢ‬ ‫ﻣﺼﺪوﻋﺔ‪!..‬‬ ‫ﻛﺘـﺎب ﺗﺎﻓـﻪ‪:‬‬ ‫ﻛﻞ‬ ‫• وراء‬ ‫ٍ‬ ‫وﻣﺴـﻮقٌ‬ ‫ُﻣ َﺆ ِﻟ ٌ‬ ‫ّ‬ ‫ـﻒ ﻃـﺎرئ‪..‬‬ ‫ﻗﺎرئ‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ ﺗﻐﺮﻳـﺪة ٍﻏﺒﻴّـﺔ‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫وﻣﻌﻠـﻖ ﻻ‬ ‫ﻣﻐـ ّﺮ ٌد )ﻣﺪرﻋـﻢ(‪..‬‬ ‫ﻳﻔﻬﻢ‪!..‬‬ ‫• وراء ﻛﻞ ﺣﻔـﺮة ﺷـﺎرع‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫)أﻣﺎﻧـﺔ( ﻏﺎﺋﺒـﺔ‪ ..‬وأﻣـﻮا ٌل‬ ‫ﺳﺎﺋﺒﺔ‪!..‬‬ ‫‪amsaed@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺘﺨﻠﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻤﺒﺎدئ‬ ‫ﻳﺘﺨﲆ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻋﻦ ﻣﺒﺎدﺋﻬﻢ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﻻﻓﺘـﻦ ﻟﻼﻧﺘﺒﺎه‪،‬‬ ‫وﻳﻀـﻊ آﺧـﺮون ﺧﻠﻔﻬـﻢ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺮاودﻫﻢ‪ ،‬وﻳﻔﻌﻠﻮن‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻳﻌﻠﻤﻮن أﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺴـﺮون‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺼﺤﻴـﺢ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ‬ ‫ﻳﻮاﺻﻠـﻮن اﻤﺴـﺮ ﻓﻴـﻪ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﺼﺒﺤﻮا ﺷﺎذﻳﻦ ﺑﺄﻓﻜﺎرﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﺼﻤـﺖ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺮى‬ ‫ﻏـﺮه ﻳﻘﻊ ﰲ ﺧﻄﺄ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﺑـﻪ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻌﺘﱪه ﻏـﺮ ﻣﺘﻔﺘﺢ‬ ‫ﻋﻘﻠﻴﺎً‪ .‬وﻛﺜـﺮ ﻣﻨﺎ ﻳﻀﻌﻮن ﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة اﻤﻨﺘـﴩة ﻓـﻮق اﻤﺒـﺪأ‬ ‫اﻟﺸﺨﴢ‪ ،‬ﻓﻮق ﺗﺮﺑﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻓﻮق‬ ‫اﻻﻋﺘﻘﺎد اﻟﺨﺎص ﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻧـﺮى ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎن أن‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺘﺸـﺎرا ً ﻫﻲ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻣﺘﻘﺒﻠـﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‪،‬‬ ‫ﺳﻮاء اﻋﺘﻘﺪﻧﺎ ﺑﻬﺎ أم ﻟﻢ ﻧﻌﺘﻘﺪ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﻟﻨﺎ‬ ‫رأي ﺧـﺎص ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫اﻤﻨﺘـﴩة‪ ،‬ﻋﻠﻴﻨﺎ اﺗﺒـﺎع ﻣﺒﺎدﺋﻨﺎ‪،‬‬ ‫وأن ﻧﻘﻮل ﻻ ﰲ وﺟﻪ ﻣﺎ ﻧﺮاه ﻏﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬وأن ﻧُﻬـﺪي اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ‬ ‫ﻟﻐﺮﻧـﺎ ﻣﺘﺠﺎﻫﻠـﻦ ﻣـﺎ ﻳﻘﻮﻟـﻪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻟـﻜﻞ إﻧﺴـﺎن ﻣﺒﺎدﺋـﻪ‪،‬‬ ‫اﻋﺘﻘـﺎده‪ ،‬ﻟﺬا ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻻ ﻧﻜﻮن‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﺑﻤﺒﺎدئ ﻏﺮﻧـﺎ‪ ..‬ﻋﻠﻴﻨﺎ أن‬ ‫ﻻ ﻧﻜـﻮن إﻣﻌـﺎت‪ ،‬ﻧﻐﻠـﻖ أﻋﻴﻨﻨﺎ‬ ‫وﻧﺴـﺮ ﺧﻠﻒ ﻣـﺎ ﻳﺴـﺮ ﺧﻠﻔﻪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﻟـﺬا ﻓـﺈن ﻣـﻦ اﻤﻬـﻢ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴـﺐ اﻷﻓـﻜﺎر أوﻻً‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ‬ ‫ﻃﺮح ﻓﻜﺮﺗﻨـﺎ اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ..‬ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫ﺗﻜﻮﻳـﻦ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ اﻟﺨـﺎص ﺑﻨﺎ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻤﺮار ﻣﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻳـﺮﴇ ﺑﻨـﺎ ﺑﻤﺒﺎدﺋﻨـﺎ‪ ،‬ﺑﺄﻓﻜﺎرﻧﺎ‬ ‫ﻧﺤﻦ‪ ..‬ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻋﺪم ﺗﻐﻴﺮ أﻧﻔﺴـﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﺳﺒﻴﻞ إرﺿﺎء ﻏﺮﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﺬﻛـﺮ داﺋﻤـﺎ ً أن ﻣـﻦ ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫ﻓﻜـﺮة ﺳـﻴﺌﺔ ﻟﻨﺼﺤـﻚ إﻳـﺎه‪،‬‬ ‫ﺳﻴﺸﻜﺮ اﻟﻠﻪ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﺎ ﻟﻮﻗﻮﻓﻚ ﰲ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻤﺼﻠﺤﺘﻪ‪.‬‬ ‫داﻧﺔ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻮﺑﺸﻴﺖ‬

‫ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻞ أن ﻳﺘﺼﻞ اﻟﺸـﺨﺺ ﺑﺎﻟﻌﻮاﻟﻢ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ ﺿﻤﻦ‬ ‫إﻃـﺎر ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ اﻟﺪاﺧـﲇ واﻟﺨﺎرﺟﻲ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻣﻊ ﺗﻄﻮر وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ أﺻﺒﺤﻨﺎ ﻣﺘﻔﻮﻗـﻦ ﰲ اﻻﺗﺼـﺎل ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪاﺧﲇ اﻤﺤﻴﻂ!‬ ‫أﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻜﺜﺮ اﻟﺴـﻮاﻟﻒ ﻋﱪ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺠـﻮال‪ ،‬وﻧﺘﺤﺪث ﺑﺎﻟﺼﻮت‬ ‫واﻟﺼـﻮرة‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻟـﻮ ﻛﺎن ﻛﻞ ﻣﻨﺎ ﰲ ﺑﻠـﺪ ﺑﻌﻴﺪ‪ ،‬ﻧﺘﺤـﺪث وﻛﺄﻧﻨﺎ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫واﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ اﻟﺪاﺧـﲇ اﻤﺤﻴـﻂ‪ ،‬اﻷﴎة واﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬أﺻﺒﺤـﺖ ﻣﻔﻜﻜﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل‪ ،‬وداﺋﻤﺎ ً ﰲ ﻛﻞ ﺟﻠﺴﺎت واﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻳﻜﺎد ﻳﻜﻮن ﻛﻞ ﻓﺮد‬ ‫ﻣﻨﺸﻐﻼً ﰲ ﻣﺤﺎدﺛﺔ ﻣَ ْﻦ ﻫﻢ ﰲ ﻫﺎﺗﻔﻪ!‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻟﺤﻮار اﻟﻌﺎﺋﲇ ﻣﻔﻘﻮداً‪ ،‬و»اﻟﻠﻤﺔ« اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﻋﲆ وﺟﺒﺎت اﻟﻐﺬاء‬ ‫واﻟﻌﺸـﺎء ﺗﻔﻜﻜـﺖ‪ ،‬ﻛﻠﻨﺎ ﻳﻨـﺎم وﻳﺼﺤﻮ وﻳﺄﻛﻞ وﻛﺄﻧـﻪ ﰲ ﻋﺎﻤﻪ اﻟﺨﺎص‬ ‫ﺑﻤﻔﺮده‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﺳﻮﻳﺎ ً وﻧﺘﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ دون ﺣﻮار ﻳﺸﺒﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻋﻤﻠﻴﺔ »ﻇﻬﻮر دون اﺗﺼﺎل!«‪.‬‬ ‫أﻋﻄﺘﻨـﺎ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺗﻮاﺻـﻼً ﻣﻊ اﻟﺒﻌﻴـﺪ وﻗﺮﺑﺖ ﻟﻨﺎ اﻤﺴـﺎﻓﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ أﺧـﺬت ﻣﻨﺎ اﻟﻘﺮﻳﺐ وأﺑﻌﺪﺗـﻪ ﻋﻨﺎ! أﺻﺒﺢ اﻟﺒﻌﻴـﺪ ﻫﻮ اﻟﻘﺮﻳﺐ‬ ‫واﻟﻘﺮﻳـﺐ ﺑـﺎت ﰲ ﻣﻨﺰﻟﺔ اﻟﻐﺮﻳﺐ‪ ..‬ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻋﻜﺴـﺖ أﺳـﺲ‬

‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬وأﻫﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ أﻻ وﻫﻮ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﻌﺎﺋﲇ!‬ ‫ﻳﺘﻔﺎﺧـﺮ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻋﻨﺪ أﺻﺪﻗﺎﺋـﻪ ﺑﺄن ﺟﺪﺗﻪ اﻟﻜﺒﺮة ﰲ اﻟﺴـﻦ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﻄﺒﻴﻖ »واﺗﺴـﺎب«‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﺮف اﻟﺴﺒﺐ‪ ،‬أن ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺪة ﺟﻠﺴﺖ‬ ‫ﰲ وﺣﺪﺗﻬـﺎ دون أن ﻳﻬﺘﻢ ﺑﻬﺎ أﺣـﺪ أو ﻳﺘﺤﺪث ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ﻋﺎﺗﺒﺖ ﻗﺎﻟﻮا‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺗﻄﻮرت ﻳﺎ ﺟﺪة‪ ،‬إﱃ أن واﻛﺒﺖ اﻟﺠﺪة اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﻌﻴﺶ وﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ أﺣﺪ ﻳﺮد اﻟﺼﻮت ﻣﻌﻬﺎ!‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺪة ﻟﻴﺴـﺖ ﺳـﻌﻴﺪة ﺑﻤـﺎ ﺗﻘﻮم ﺑـﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻓﻘـﺪت اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎﴍ وأرﻏﻤﺖ ﻋﲆ أن ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ!‬ ‫اﻟﻀﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﻴﺴـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﺠـﺪة‪ ،‬إﻧﻤﺎ اﻟﻀﺤﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻜﺲ‬ ‫ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻫﻢ اﻷﻃﻔـﺎل وﺟﻴﻞ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﻨﻌﺰل ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻧﻌﻮﻣﺔ أﻇﻔﺎره وﻳﻜﻮن ﺟﻤﻴﻊ ﺗﻮاﺻﻠﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺟﻬﺎز ﰲ ﻳﺪه‪ ..‬ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﺳﻴﻌﺎﻧﻲ ﻛﺜﺮا ً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﱪ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻼت ﻧﻔﺴﻴﺔ وﺗﺮﺑﻮﻳﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ!‬ ‫أﺧـﺮاً‪ ،‬أﺗﺴـﺎءل‪ :‬ﻫـﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻣﺮض أﺻـﺎب اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ؟! أم إن اﻟﺨﻠﻞ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻌـﺪ أن ﻣ ﱠﻞ و»ﻃﻔﺶ« ﻣﻦ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎدي اﻟﻘﺮﻳﺐ؟!‬

‫ﺑﺬﻟـﻚ وﻛﺎن اﻷﺟﺪر ﺑﻪ أن ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻤﻌﺎﻗﺔ أو ﻳﻄﻠﺐ إﺣﺪى‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﺎت اﻟﻌﺎﻣﻼت ﰲ ﻗﺴﻢ اﻟﺴـﻴﺪات ﺣﺘﻰ ﺗﻘﺪم اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﺔ وﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺗﻘـﻮم ﺑﻤﺮاﻓﻘﺘﻬﺎ إﱃ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺨﺎص‪ ..‬وﻟﻜـﻦ ﻻ أﻟﻮﻣﻪ ﻋﲆ ﺗﴫﻓﻪ‬ ‫ﻓﻬـﻮ ورث اﻟﻌﺪواﻧﻴﺔ ﺿﺪ اﻤﺮأة‪ ..‬واﻷﻣـﺮ اﻤﺆﻟﻢ ﻣﺎ رأﻳﻨﺎه ﻣﻦ ﴐب ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ واﻹﺳـﺎءة إﻟﻴﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎه ﻣﻦ ﻟﻘﻄـﺎت‪ ،‬وﻻ أﻋﻠـﻢ ﻣﻦ اﻟﺬي‬ ‫أﻋﻄﺎﻫﻢ اﻟﺤﻖ ﰲ ﻫﺬا اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأن اﻷﺳـﺘﺎذ داوود أوﺿﺢ‪ :‬ﻳﺎ‬ ‫ﺗﺮى ﻣﺎذا ﻳﺤﺼﻞ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ وﻻ أﻋﻠﻢ ﻣﺎ ﻫﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أرﻋﺒﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﺎﻣﺮات‪ ،‬وﻣﺎ ﻫﻮ اﻟﴚء اﻟﺬي ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ إﺧﻔﺎﺋﻪ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﴚء اﻟﺬي ﻻ ﻳﺮﻳﺪون إﻇﻬﺎره إﻻ أن ﻳﻜﻮن ﻟﺪﻳﻬﻢ أﻣﺮ ﻏﺮ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ وﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﻨﻈﺎم وﻤﻬﻨﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨﻰ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺟﻬﺔ أن ﺗﺜﻖ ﰲ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ وﰲ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ وأن‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻼﰲ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت ﻗﺒﻞ وﺻﻮل ﻛﺎﻣـﺮا »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ« وأن‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ اﻟﻘﻴﺎدات اﻹدارﻳﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺮاﻓﻖ ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺴﺘﺤﻘﻦ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻌﻮا ﺑﺄن اﻤﻨﺼﺐ اﻟﺬي ﺗﻮﻟﻮه ﻫﻮ ﺛﻘﺔ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻣﺎ أن ﻳﺴﻌﻰ اﻤﺴﺆول ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﻘﺔ وإﻣﺎ أن ﻳﻨﺴﺤﺐ ﻣﻘﺪﻣﺎ ً‬ ‫اﻋﺘﺬاره ﻋﻦ إﺿﺎﻓﺔ أي ﻣﻨﺠﺰ‪ ،‬وﻳﺠﺐ ﱠأﻻ ﻳﻨﴗ أي ﻣﺴﺆول أن‬ ‫ﺑﻘـﺎءه ﻋﲆ ﻛﺮﳼ اﻟﻘﻴﺎدة ﻫﻮ ﻟﻔﱰة وﺟﻴـﺰة ﺛﻢ ﻳﺮﺣﻞ‪ ،‬ﻓﻌﻠﻴﻪ أن ﻳﺤﺮص‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺎ ﻫﻮ أﻓﻀﻞ ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺬي ﻗﺪﻣـﻪ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻣﺴـﺆول ﺑﺪﻻ ً ﻣـﻦ أن ﻳﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻛﺎﻣـﺮا »اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ« ﺧﺎﺻﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻖ ﺗﻬﻢ اﻤﻌﺎﻗﻦ‪.‬‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﺎﺗﻢ زارع‬

‫ﻨﺘﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻟﻠﻔﻘﺮاء‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ ُﻣ ٍ‬ ‫ﺟﺮت اﻟﻌﺎدة ﻋﲆ أن ﻫﻨﺎك ﻓﺌﺔ ﻗﺪ ﻛ ﱠﺮﺳﺖ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻘﻴﺎم ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫وﺗﺨﺼﻴـﺺ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻷﻛﱪ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻤﻦ ﻫﻢ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ ﻟـﻪ »اﻟﻔﻘﺮاء«‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻳﺮﻗﻰ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﻜﻞ ﰲ ﺳﻠﻮﻛﻪ وﺑﻤﺴﺘﻮاه اﻤﻌﻴﴚ‪.‬‬ ‫إن اﻟﻘﻀـﺎء ﻋـﲆ اﻟﻔﻘﺮ ﻫﺎﺟﺲ ﻋﺎﻤـﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎ ﻓﻘـﻂ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﻞ واﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻠﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺤﺎرﺑﺔ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺮ اﻟﺬي ﻳﻬﺪد ﺣﻴﺎة اﻤﻼﻳﻦ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻫﺘﻤﺎﻣﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ أﻣـﺮ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻔﻘﺮ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺎت ﺧﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺒﻠﻬﺎ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬ﻗﺮأت ﰲ ﻋـﺪد »اﻟﴩق« رﻗﻢ‬ ‫‪ ،832‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1435 /5 /14‬ﻫــ‪ ،‬ﺧﱪا ً ﻟﻠﻤﺤﺮر ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻘﻀﻴﺐ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﻮﻇﻴﻒ أﺑﻨـﺎء اﻟﻔﻘﺮاء‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻗﻌﻬـﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﱪﻛﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ ،‬وﴍﻛﺔ اﻟﻜﻔﺎح اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤـﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮ ﻗﺪر اﻤﺴـﺘﻄﺎع ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺪرﻳﺐ ﻣﻨﺘـﻪٍ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ودﻋـﻢ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ ﻋﱪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ رﻳـﺎدة اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺻﻠـﺐ ﻫﺬه اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻫﻮ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻨﺘﻬﻲ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻧﻌﻄﻴﻪ‬ ‫ﻋﻨﺎﻳﺔ وأوﻟﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻟﻔﻘﺮ ﺳـﺌﻢ ﻣﻦ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﻜﻔﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺬل ﰲ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﻟـﺬا ﻓﻠﺘﻜﻦ ﻫﻨﺎك اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﺧﻄﺔ ﻋﻤﻞ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﻲ‬ ‫ﺑﻤﻄﺎﻟـﺐ ﻫﺆﻻء ﻗﺒﻞ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﺣﺘﻰ ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﺎﻟﺔ رﺿﺎ ﻛﺎﻣـﻞ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻫﺆﻻء‪،‬‬ ‫وﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ أن ﻳﺴﻌﻰ إﱃ ذﻟﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ دﻋﻤﻬﻢ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن ﻫﺆﻻء ﻗﺪ‬ ‫ﻣﻠـﻮا ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﺿﻌﻴﻔﺔ اﻟﺪﺧـﻞ اﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻬﺆﻻء ﺑﴩ‬ ‫ذوو ﻣﺸﺎﻋﺮ‪ ،‬ﻓﻠﻨﺘﻌﻠﻢ اﻟﺮﺳﻢ اﻟﺼﺤﻴﺢ ﻋﲆ ﻟﻮﺣﺔ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﻫﺆﻻء‪.‬‬ ‫ﻧﺤﻦ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ إﱃ إﻳﺠﺎد اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺼﺎﺋﺐ ﻟﻜﻲ ﻧﻔﻲ ﺑﺤﻖ ﻫﺆﻻء‪ ،‬ﻓﻬﻢ‬ ‫أﺻﺤﺎب ﺣﻘﻮق ﻋﻠﻴﻨﺎ‪ ،‬وﰲ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬أﻓﺮادا ً وﻣﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫وﺟﻤﻌﻴـﺎت‪ ،‬ﻓﻠﻨﻘﻒ ﻟﻬﻢ وﻗﻔـﺔ واﺣﺪة ﻛﻲ ﻧﻌﻠﻮ ﺑﻬﻢ وﻧﻌﻠﻮ ﺑﺸـﺄن‬ ‫وﻃﻨﻨﺎ‪ ،‬إذ إﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺨﺘﻔﻲ اﻟﻔﻘﺮ ﻣﻦ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻧﻜﻮن ﺑﺬﻟﻚ ﺳﺒﺎﻗﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻜﻞ‪.‬‬ ‫ﺷـﻜﺮا ً ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﱪﻛـﺔ‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﻜﻮن اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﰲ اﻟﺒﻼد دون‬ ‫ﻓﻘـﺮاء‪ ،‬وﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﺘﺨـﺬ ﰲ ﴍﻛﺎت راﺋﺪة ﻣﺜﻞ‬ ‫أراﻣﻜﻮ وﺳـﺎﺑﻚ وﴍﻛـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺨـﺮ ﺑﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﺎ‪ ..‬ﻟﺘﻜﻦ ﻫﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ »اﻟﱪﻛﺔ« ﻫﻲ ﺑﺪاﻳﺔ أﻣﻞ ﻣﴩق ﻹﺧﻮاﻧﻨﺎ ﻣﻦ اﻷﴎ‬ ‫اﻟﻔﻘﺮة‪.‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻟﻤﺴﻠﻢ‬

‫ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ‪ ..‬أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺳﻌﻮدي!‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﺴﺖ ﻣﻤﻦ ﻳﺤﱰﻓﻮن ﻟﻌﺒﺔ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم واﻤﺪﻣﻨﻦ ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻣﻤﻦ ﻳﺠﻴﺪون ﻓﻨﻮن اﻟﺘﻌﺼﺒﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﺑﻜﻞ ���ﺎ ﺗﻌﻨﻴﻪ اﻤﻔﺮدة ﻣﻦ ﻣﻌﻨﻰ‪ ،‬أﺑﺎرك اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ أﻳﻨﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬وأﺣﻴﻲ اﻹﺑﺪاع اﻟﻮﻃﻨﻲ أﻳﻨﻤﺎ وﻃﺊ‪ ،‬وأﺷﺠﻊ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺒﻨّﺎء‬ ‫واﻟﺴﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺒﺘﻜﺮة واﻤﻨﺘﺠﺔ أﻳﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻋﲆ ﻳﻘﻦ‬ ‫ﺑﺄن ﺑﻨﺎء اﻷوﻃﺎن ﻻ ﻳﻜﻮن إﻻ ﺑﺴﻮاﻋﺪ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﺸﺠﻴﻊ واﻟﺘﺤﻔﻴﺰ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺮوﺣﻴﺔ اﻟﺒﺎﻋﺜﺔ ﻋﲆ اﻹﺑﺪاع وﺗﺨﻄﻲ ﺣﻮاﺟﺰ اﻟﻔﺸﻞ‬ ‫واﻹﴏار ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻄﻤﻮح واﻟﻨﺠﺎح‪ ،‬وﻋﲆ ﺛﻘﺔ ﺑﺄن اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ أﺣﺪ‬ ‫ﺣﻘﻮل اﻟﺒﻨﺎء واﻟﺘﻄﻮر‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺖ أﺗﺴﺎءل ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب ﻧﺠﺎﺣﺎت اﻟﻐﺮب واﻟﻔﺸﻞ‬ ‫اﻟﺬرﻳـﻊ اﻟـﺬي ﺣـ ّﻞ وﻳﺤـ ّﻞ ﺑﺎﻟﻌـﺮب‪ ،‬ﺑﻞ وﻳﺴـﺘﻮﻃﻦ ﰲ‬ ‫أراﺿﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺗﻮﺻﻠـﺖ إﱃ ﻧﻘﻄـﺔ ﻣﻬﻤـﺔ وﻋﻨـﴫ‬ ‫ﺟﻮﻫﺮي ﺿﻤﻦ ﻋﻨﺎﴏ أﺧﺮى‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﻨﴫ ﺳﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻲ‬ ‫ﺑﺤـﺖ ﺗﺘﺒﻠـﻮر ﻓﻴﻪ أﻫـﻢ اﻟﻄﺎﻗـﺎت اﻟﺒﺎﻋﺜﺔ ﻋـﲆ اﻹﺑﺪاع‬ ‫واﻹﻧﺘـﺎج واﻟﻨﺠـﺎح‪ ،‬ﻓﴪ ﻧﺠـﺎح اﻟﻐﺮب وﺗﺴـﻴﺪﻫﻢ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﻄﺮوا ﺑﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻷﻧﻬﻢ ﺷـﺠﻌﻮا‬ ‫اﻟﻔﺎﺷـﻞ ﺣﺘﻰ ﻧﺠﺢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻓﺸـﻞ اﻟﻌـﺮب ﻷﻧﻬﻢ أﺣﺒﻄﻮا‬ ‫اﻟﻨﺎﺟﺢ ﺣﺘﻰ ﻓﺸﻞ‪.‬‬ ‫ﺗﻠﻚ ﻛﺎﻧﺖ رؤﻳﺘﻲ ﻷﺣﺪ أﻫﻢ أﺳـﺒﺎب اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﺬرﻳﻊ اﻟﺬي ﺧﻴﻢ ﰲ‬ ‫ﺳﻤﺎوات اﻹﻧﺴﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺴﻌﻮدي ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪ ،‬اﻟﺘﻲ أراﻫﺎ ﺗﺤﻮم ﺣﻮل‬ ‫ﻃﻤﻮح ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺎﺑـﺮ ﻫـﻮ أﺣـﺪ اﻟﻨﻤـﺎذج اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺮﻣـﻮز اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻣﺘﻄـﺖ ﺟـﻮاد اﻟﻄﻤـﻮح واﻟﻘﻔﺰ ﻓـﻮق ﺣﻮاﺟﺰ اﻟﻔﺸـﻞ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ اﻟﻨﺠـﺎح‪ ،‬ﻓﻬﻮ اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ اﻟﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺬي ﺣﺪد أﻫﺪاﻓﻪ‬ ‫ﺛﻢ ﺗﺠﺸـﻢ ﻣـﺮارة ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻜﺎﻟﺒـﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤﺘﻌﺼﺒﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺾ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﻣﺨﺎﺷﻦ‬

‫اﻟﺨﻮف ﻣﻦ ﻛﺎﻣﻴﺮا اﻟﺸﺮﻳﺎن »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ«‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ اﻟﺸـﻬﺮ »اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ« أﻋﺘـ ﱡﺰ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺘـﻪ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫وﻳﺴـﻌﺪﻧﺎ اﺳـﺘﻤﺮاره رﻏـﻢ ﻣـﺎ ﻳﺤـﺎك ﺿـﺪه ﻣـﻦ ﺷـﺎﺋﻌﺎت وﺗﺄوﻳﻼت‬ ‫وﺗﺸـﻮﻳﻬﺎت وإﺳـﺎءات ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺤ ﱢﺮﺿﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن‬ ‫رﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻮاﺗﺴﺂب أو ﺗﻮﻳﱰ وﺑﺄﺳﻤﺎء ﺣﺮﻛﻴﺔ ﻋﺪواﻧﻴﺔ ﺗﺤﺮﻳﻀﻴﺔ ﻟﻺﺳﺎءة‬ ‫ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ وﻟﻠﺸﺨﺺ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﻧﻪ ُﻣ ﱢﺮرت ﻗﺒﻞ ﻓﱰة رﺳﺎﺋﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻮر‬ ‫اﻟﻔﻜﺮي واﻟﺠﻬﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘـﻮل ﺑﺎﻧﺘﻤﺎء اﻹﻋﻼﻣﻲ داوود اﻟﴩﻳﺎن ﻷﺣﺪ‬ ‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﻛﺄن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺳـﻮف ﻳﻮﻗﻒ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ واﻟﺤـﺮص ﻋـﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘـﻪ‪ ،‬أو ﻛﺎن ذﻟـﻚ‬ ‫اﻋﺘﻘﺎدا ً ﻣﻦ اﻟﻘﺎﴏﻳﻦ ﺑﺄن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺳﻴﻜﺸﻒ أﻣﺮا ً ﻏﺎﻣﻀﺎ ً‬ ‫ﻳﺠﻌـﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ وﻏﺮ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻻ ﺗﺘﻌـﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ أو أﻓﺮاده‪ ،‬ﻓﺎﻟﺠﻬﺎز اﻷﻣﻨﻲ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺮﻏﺐ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻞ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻓﻼ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﻔﺎء‪ ،‬وﻫﻮ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﺟـﺔ ﻷن ﻳﺨﻔﻴﻬﺎ ﻓﻤﻨﺬ ِﺻ َﻐﺮﻧﺎ وﻧﺤـﻦ ﻧﻔﺘﺨﺮ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »أﻣﻦ وأﻣﺎن«‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪..‬‬ ‫ﻓﻠﺬﻟﻚ أﺗﻤﻨـﻰ ﻣﻦ اﻤﺤﺮﺿﻦ ﻋﲆ ﻋـﺪم ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ أن‬ ‫ﻳﺨﺼﺼـﻮا ﺟﻬﺪﻫـﻢ وإﺑﺪاﻋﻬـﻢ اﻟﺮﺟﻌـﻲ اﻟﺒﺪاﺋـﻲ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺬي ﺣﻞ ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ..‬ﻫـﺬا إذا ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ اﻤﺤﺮﺿـﻮن ﻳﺘﻤﻨﻮن اﺳـﺘﻀﻔﺎﺗﻬﻢ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬ ‫وﺣﻘﻴﻘﺔ ﺳـﺒﺐ ﻣﻘﺎﱄ ﻣﺎ رأﻳﺘﻪ ﻗﺒﻞ أﻳـﺎم ﰲ إﺣﺪى اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺎﻗﻦ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ إﺣﺪى اﻟﺰﻣﻴﻼت اﻟﺘﻲ ﻣﺜﻠﺖ دور اﻤﻌﺎﻗﺔ واﺳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﻗﺴـﻢ اﻟﺴﻴﺪات‪ ،‬وﻻ أﻋﻠﻢ ﻤﺎذا ﻃﺎﻟﺒﻬﺎ‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﺟﻤﻮح ﻓﺮﺳﻪ‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻟﻦ ﻛﺘﻢ ﺻﻬﻴﻠﻪ اﻟﻌﺎرم‪ ،‬ووأد ﺣﻠﻤﻪ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﻜﻔﻲ أﻧﻪ اﻤﺪرب اﻟﺴـﻌﻮدي واﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي اﺟﺘﻬﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬واﺟﺘﻬﺪ ﻋﲆ ﻣﻮﻫﺒﺘﻪ وﺻﻘﻠﻬـﺎ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺎ ً وﺗﻘﻨﻴـﺎ ً وﻣﻌﺮﻓﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺼﺒﺢ أول ﻣﺪرب أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺳـﻌﻮدي‪ ،‬واﻟﻴـﻮم ﻳﺤﺼﺪ ﺛﻤﺎر ﻧﺠﺎﺣﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﺨـﻮض ﺣﺮب اﻟﻜﻔﺎح‪ .‬ﻳﻜﻔﻲ أن ﻧﺎدﻳﻪ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻣﺮاﺗﺐ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ أن ﻫﻨﺎك أﻧﺪﻳﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬وﺑﻤﺪرﺑﻦ أﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺤﻘﻘﻮا ﻣﺎ ﺣﻘﻘﻪ‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ أﻗـﻒ ﻣﺴـﺘﻐﺮﺑﺎ ً أﻣﺎم ﻣـﻦ ﻳﻌﻴﺒـﻮن ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬أو ﻣـﻦ ﻳﺮﻣﻮن‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺎﺗﻘﻪ اﻟﻠﻮم‪ ،‬رﻏﻢ ﺗﻔﻮﻗﻪ ﻋـﲆ ﻣﺪرﺑﻦ أﺟﺎﻧﺐ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻬﻢ وﺧﱪاﺗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺘﻘﺪﻫﺎ ﺳـﺎﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻻ ﻳﺰال‬ ‫ﰲ ﺳﻨﺘﻪ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻧﺠﺢ أﻣﺎم ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫وﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺒﺒﻦ ﰲ إﺟﻬﺎد ﻓﻜﺮي وﺟﺴﺪي‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺘﺴﺒﺐ ﰲ إﺣﺒﺎط ﻳﻘﻒ أﻣﺎم ﻃﻤﻮﺣﻪ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮدﻧـﻲ اﻟﻔﻀـﻮل إﱃ اﺳـﺘﻘﺼﺎء ﻣﻬـﻢ ﰲ اﻟﺼﻤﺖ‬ ‫ﻟﻔﺸـﻞ ﻣﺪرﺑﻦ أﺟﺎﻧـﺐ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻛﻞ ﻣﻘﻮﻣـﺎت اﻟﻨﺠﺎح‪..‬‬ ‫ﻤـﺎذا إذا ً ﺗﻈﻬـﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘـﺎت اﻤـﺮﴇ اﻤﺒﺘﺬﻟﺔ ﻋـﲆ اﻟﺼﻮر‬ ‫اﻤﻨﺘﻘﺼـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬ﻟﺸـﺨﺺ ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﺑـﺮ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺧﻔﻖ ﻧﺎدﻳﻪ ﻤﺮة أو أﻛﺜﺮ‪ ،‬دون‬ ‫ﻛﻞ اﻤﺪرﺑﻦ‪ ..‬أﺳـﺘﻐﺮب ﺗﻠـﺬذ ﻛﺜﺮﻳﻦ ﺑﻄﻌﻢ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻹﺣﺒﺎط ورﺳـﻢ‬ ‫ﻟﻮﺣﺎت اﻟﻔﺸﻞ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻧﴘ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ أن ﻧﺠﺎح ﺳﺎﻣﻲ ﻫﻮ ﻧﺠﺎح ﻟﻜﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻨﺎ ﺗﺸـﺠﻴﻌﻪ وﺗﺤﻔﻴﺰه واﻹﺷـﺎدة ﺑـﻪ واﻟﻮﻗﻮف إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﻨﺠﺢ‪ ،‬وﻟﻮ أﺧﻔﻖ أﻟﻒ ﻣﺮة‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺬي ﻳﺠﻌﻠﻨﻲ‬ ‫أﻗﺪم ﺗﻌﻈﻴﻢ ﺳﻼم وﺷﻜﺮ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻧﺎدي اﻟﻬﻼل اﻟﺬي ﺟﻌﻞ ﻣﻦ اﻟﻄﻤﻮح‬ ‫إﺑﺪاﻋﺎ ً وﻣﻦ اﻟﺨﻴﺎل ﺣﻠﻤﺎ ً وﻣﻦ اﻟﺤﻠﻢ ﺣﻘﻴﻘﺔ وﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ رﻣﺰاً‪.‬‬ ‫دﻣﺎس ﻣﺬﻛﻮر‬ ‫أﺣﻤﺪ ّ‬

‫ﻣﺴﺢ دوري‬ ‫ﻟﻠﺬاﻛﺮة!‬ ‫ﺗﺘﺒـﺎدر ﰲ أذﻫﺎﻧﻨـﺎ أﺣـﺪاث‬ ‫وﻣﻮاﻗﻒ ﻣﺎﺿﻴﺔ ﻛﻨﺎ ﻗﺪ ﺗﻈﺎﻫﺮﻧﺎ‬ ‫ﺑﻨﺴـﻴﺎﻧﻬﺎ وﻋﺪم ﺗﺬﻛﺮﻫﺎ ﻓﺘﻄﻔﻮ‬ ‫ﻋـﲆ ﺳـﻄﻮح ذاﻛﺮﺗﻨـﺎ اﻤﻤﻠـﻮءة‬ ‫ﺑﺰﺧـﻢ اﻷﺣـﺪاث واﻟﺬﻛﺮﻳـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﺴـﺔ واﻤﻮاﻗـﻒ اﻟﺤﺰﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻣﺮرﻧﺎ ﺑﻬﺎ ﺧﻼل ﺳـﺮﻧﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﻃﺮﻗﺎت اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻨﺎ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﻨﺴﻴﺎن‪ ،‬وﻗﻠﻴﻞ ﻣﻨﺎ ﻳﻤﺤﻮ وﻳﻨﴗ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ ﻃﻮى ﺻﻔﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎب‪ ،‬أو أﻟﻘﻰ ﺑﻤﺤﺘﻮﻳﺎت ذاﻛﺮﺗﻪ‬ ‫ﰲ ﺑﺤﺮ ﻫﺎﺋﺞ‪ ،‬ﻛﻲ ﻳﻜﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻳﻘﻦ ﻣﻦ ﻋﺪم ﻋﻮدﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺴﻌﻴﺪ‬ ‫ﺣﻘﺎ ً ﻫﻮ ﻣﻦ اﺗﺨﺬ اﻟﻨﺴﻴﺎن ﺳﻼﺣﺎ ً‬ ‫وﻣﻀﺎدا ً روﺣﻴﺎ ً ﻟﻠﺠﺮاح اﻤﺘﻜﺪﺳﺔ‬ ‫داﺧﻠﻪ وﺑﻠﺴﻤﺎ ً ﻋﻄﺮا ً ﻳﺮﻃﺐ‬ ‫ذاﻛﺮﺗﻪ اﻤﺰدﺣﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘـﻮل أﺣـﻼم ﻣﺴـﺘﻐﺎﻧﻤﻲ‬ ‫ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻬـﺎ »ﻧﺴـﻴﺎن‪ .‬ﻛـﻮم«‪» :‬ﻣﺎ‬ ‫اﻟﻨﺴﻴﺎن ﺳـﻮى ﻗﻠﺐ ﺻﻔﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎب اﻟﻌﻤﺮ‪ .‬ﻗﺪ ﻳﺒﺪو اﻷﻣﺮ ﺳﻬﻼً‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻣﺎ دﻣﺖ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻗﺘﻼﻋﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻈﻞ ﺗﻌﺜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻦ ﻛﻞ ﻓﺼﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻓﺼﻮل ﺣﻴﺎﺗﻚ«‪.‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﰲ زﻣـﻦ ﺗﱰاﻛـﺾ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﺸﻬﻮر واﻟﺴـﻨﻮن‪ ،‬زﻣﻦ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﻮﻋـﻮد اﻟﺒﻘـﺎء ﻟﺒﻀـﻊ ذﻛﺮﻳـﺎت‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺳـﻜﻨﺖ ذاﻛﺮﺗﻨﺎ اﻤﺮﻫﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ذﻛﺮﻳـﺎت ﻗﺪﻳﻤـﺔ ﺣﻠﺖ ﻣﺤﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺢ ﻫـﺬا اﻟﻜﻢ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت واﻟﺘﻤﺴـﻚ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻳﻬـﺪد ﺣﻴﺎﺗﻨـﺎ وﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﻈـﻞ ﻣﺘﺸـﺒﺜﻦ ﺑﻬﺎ ﺧﻮﻓـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺴﻴﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻴـﻒ ذﻟـﻚ وﻧﺤـﻦ ﻧﻤـﺮ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻨـﺎ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ أﺟﻤـﻞ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫ﻧﺴـﻤﺢ ﻷﻧﻔﺴـﻨﺎ ﺑﻤﺴـﺢ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻛـﻲ ﻳﺤـﻞ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﻛﺄن ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻗﻄﺎر ﻻ ﻳﺘﻮﻗﻒ‪ ،‬ﻓﺤﺘﻰ اﻟﻘﻄﺎرات‬ ‫ﺗﻤﺮ ﺑﻤﺤﻄﺔ وﺗﺘﺠﻪ ﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻓﻤـﺎذا ﻋﻨـﺎ ﻛﺒـﴩ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ‬ ‫ﻗـﺎدرون ﻋـﲆ اﻤﺴـﺢ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺠـﺮد دﺧـﻮل ذﻛـﺮى ﺟﺪﻳـﺪة‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻜﻮن ﻟﺪﻳﻨﺎ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻐﻨﺎء‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﺣﺘـﻰ وإن ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻤـﻞ اﻟﺬﻛﺮﻳـﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻔـﺎؤل‬ ‫ﻣﻄﻠﻮب ﺑﻤـﺎ ﻫﻮ ﻗـﺎدم‪ ،‬واﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺮ ﻋﲆ وﺗﺮة واﺣـﺪة‪ ،‬ﻓﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮﻧـﺎ أﺟﻤـﻞ ﻣﻤـﺎ ﻗـﺪ ﻓﺎﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﺴـﻴﺎن ﻳﺴـﺎﻋﺪﻧﺎ ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ دون أي أﻋﺒﺎء ﻋﲆ ذاﻛﺮﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﻤﻠﻮءة‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺟـﱪان ﺧﻠﻴـﻞ ﺟﱪان‪:‬‬ ‫»اﻟﻨﺴـﻴﺎن ﺷـﻜﻞ ﻣـﻦ أﺷـﻜﺎل‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﺔ«‪ ،‬ﻓﺤﻴﻨﻤـﺎ ﻧﺼﺒـﺢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻧﺴـﻴﺎﻧﺎ ً ﺳـﻨﻜﻮن أﻛﺜـﺮ ﺣﺮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻴﺪﻳﻦ أﺷـﺪ اﻟﺒﻌﺪ ﻋـﻦ ﻣﻜﺪرات‬ ‫اﻷﻣـﺲ واﻟﻴـﻮم‪ ،‬وإن ﻛﻨـﺎ ﻏـﺮ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﺤﺘﻤـﺎ ً ﺳـﻨﺠﻠﺐ ﻟﺬاﻛﺮﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺨﻮﺧﺔ اﻤﺒﻜﺮة ﻟﻌـﺪم وﺟﻮد‬ ‫اﻹﻟﻐﺎء واﻤﺴﺢ ﰲ ﻗﺎﻣﻮﺳﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﻘـﻮل ﻣﺴـﺘﻐﺎﻧﻤﻲ ﰲ ذات‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب‪» :‬اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﺑﺪاﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻨﺴـﻴﺎن«‪ ،‬ﻓﻜﻮﻧـﻮا ﻛﺜـﺮي‬ ‫اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﺗﻜﻮﻧـﻮا ﻛﺜـﺮي‬ ‫اﻟﻨﺴـﻴﺎن‪ ،‬ﻳﻘﺎﺑﻠـﻪ ﻓـﺮح ﻻ ﻳﺰول‬ ‫وﺳـﻌﺎدة ﻻ ﺗﻬـﺮم‪ ،‬ﺑﻤﺠـﺮد‬ ‫رﻏﺒـﺔ ﻋﺎرﻣـﺔ وإﴏار ﺟﺎﻣـﺢ‬ ‫ﺳﻨﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﺴـﻴﺎن‪ ،‬وﻟﻦ ﻧﺒﻘﻰ‬ ‫ﻣﻌﻠﻘﻦ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎﺟﺐ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت‬ ‫اﻵﴎة‪.‬‬ ‫ﻟـﺬا ﻓﺈن ﻣـﺎ ﻧﺤﺘﺎﺟﻪ ﻛﻞ ﻳﻮم‬ ‫وﻛﻞ ﺷـﻬﺮ وﻛﻞ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺢ‬ ‫ﻟﻠﺬاﻛـﺮة‪ ،‬ووﺿـﻊ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﰲ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻣﻠﻔﺎﺗﻬﺎ وإﻟﻐﺎء‬ ‫وﻣﺴـﺢ ﻣﻠﻔﺎت ﻗﺪﻳﻤـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ‬ ‫ُ‬ ‫ﺧﺰﻧـﺖ ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻨﺎ!‬ ‫وﻓﺎء آل ﻣﻨﺼﻮر‬


‫ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ اžﺣﺮار‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫داﻋﻢ ا‪£‬رﻫﺎب اžول‪..‬‬ ‫واﻟﺮﻳﺎض ﺗﻜﺎﻓﺢ اﻟﺘﻄﺮف‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻨﻜﺮت ﻧﻘﺎﺑـﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ اﻷﺣـﺮار ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق اﺗﻬﺎﻣـﺎت ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑــ »دﻋـﻢ اﻹرﻫـﺎب ﰲ‬ ‫ﺑﻼده«‪ ،‬ووﺻﻔﺖ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻪ ﺑﺄﻧﻬﺎ »ﺗﻬﺪم وﻻ‬ ‫ﺗﺒﻨﻲ« ﻛﻤﺎ وﺻﻔﺘﻪ ﺑـ »ﺑﺆرة اﻹرﻫﺎب وداﻋﻤﻪ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬـﺎ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫اﻷول«‪ .‬واﻋﺘـﱪت اﻟﻨﻘﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻋـﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﺗﴫﻳﺤـﺎت رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻣﺨﺎﻟ ً‬ ‫ِﻔﺔ ﻤﺼﺎﻟﺢ ﺷـﻌﺒﻪ‪ ،‬ورأت‬

‫أﻧﻬﺎ ﺗﺮﴈ اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧﻲ »اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻔﺰه وﻗﻮف‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺿﺪ ﻣﴩوع إﺷـﺎﻋﺔ اﻟﻔﻮﴇ واﻹرﻫﺎب ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻤﺎرﺳﻪ إﻳﺮان ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات«‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻨﻘﺎﺑﺔ »ﻧﻌﻠﻦ ﺑـﻜﻞ ﴏاﺣﺔ ووﺿﻮح‬ ‫وﻗﻮﻓﻨـﺎ ﻣـﻊ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺿـﺪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت اﻟﺨﺎﺋﺒـﺔ واﻟﺒﺎﺋﺴـﺔ واﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﻌﻠـﻦ أﻳﻀـﺎ ً ﺗﻀﺎﻣﻨﻨـﺎ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻣﻌﻬـﺎ ﻤﻮاﻗﻔﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺻﻴﻠﺔ ﰲ ﻣﴫ واﻟﻴﻤﻦ وﻟﺒﻨﺎن وﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻧﺸـﺪ ﻋـﲆ أﻳﺪﻳﻬﻢ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬

‫أﺟﻞ ﺻﺎﻟـﺢ اﻷﻣﺔ‪ ..‬ﺑﺎرك اﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺣﻤﺎﻫﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻌﺒﻬﺎ وﻣﻠﻜﻬﺎ‪ ..‬واﻟﺨﺰي واﻟﻌـﺎر ﻋﲆ ﻛﻞ ﻛﺬاب‬ ‫ﺟﺎء ﻋﲆ دﺑﺎﺑﺔ اﻤﺤﺘﻞ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪت ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ اﻷﺣﺮار أن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻤﻠـﺖ ﺑﺠـﺪ وﻛﺪ ﺷـﺪﻳﺪﻳﻦ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرﻫﺎب واﻟﺘﻄﺮف ﺑﻜﻞ وﺳـﺎﺋﻠﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮ ًة‬ ‫إﱃ »اﻟﻘـﺮارات اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻷﺧـﺮة اﻟﺘﻲ وﺟﻬﺖ ﴐﺑﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻤﻴﻢ ﻟﻜﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﺑﻴـﺎن اﻟﻨﻘﺎﺑـﺔ‪» :‬ﻟﻜﻦ اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻧﴘ أو‬ ‫ﺗﻨـﺎﳻ أﻧﻪ أﻛـﱪ ﻃﺮف ﻳﻤـﺎرس اﻹرﻫـﺎب اﻤﻨﻈﻢ‬

‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ورﺑﻤـﺎ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺠـﺎزره ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮﻳﺠﺔ واﻷﻧﺒﺎر وﺣﺰام ﺑﻐﺪاد وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻣﺠﺎزره‬ ‫ﰲ ﺣـﻖ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟﺘـﻪ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﺪﻳـﺮ اﻟﺴـﻼح ﻟﺠﻤﺎﻋـﺎت ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﺗﻤـﺎرس‬ ‫اﻹرﻫﺎب ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﱡ‬ ‫ﺗﺴﱰه‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺠﺮم واﺛﻖ اﻟﺒﻄـﺎط زﻋﻴﻢ ﺟﻤﺎﻋﺔ )ﻋﺼﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺤـﻖ( اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﺬي اﻋﱰف ﺑﺎﺳـﺘﻬﺪاف أراﴈ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻠﻨﺎ ً ﺑﺼﻮارﻳﺦ )ﻏـﺮاد( ﻣﺘﻮﻋﺪا ً دون ﺣﻴﺎء‬ ‫أو وازع أﺧﻼﻗﻲ ﺑﺘﻜﺮار ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻌﻠﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ دون‬ ‫أن ﻳﺘﴫف اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻣﻌﻪ ﺷﻴﺌﺎً«‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻴﻦ اﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻳﻤﻨﻴـﻮن إن اﺛﻨﻦ ﻣﻦ اﻤﺴـﻠﺤﻦ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫وﺟﻨﺪﻳـﺎ ً ﻗﺘﻠـﻮا أﻣـﺲ اﻟﺴـﺒﺖ إﺛﺮ ﺗﺠـﺪد اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻤـﺮان اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻓﺠّ ﺮ رﺟﺎل‬ ‫ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻳﻤﻨﻴﻮن ﺳـﺎﺧﻄﻮن اﻷﻧﺒـﻮب اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ اﻟﺨﺎم‬ ‫ﻣﻤـﺎ أدى إﱃ ﺗﻮﻗـﻒ ﺗﺪﻓﻖ اﻟﻨﻔﻂ‪ .‬واﻟﻬﺠﻤـﺎت ﻋﲆ أﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز ﻣﺘﻜﺮرة ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻛﻮﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻤﺎ‬

‫ﻳﺆدي إﱃ ﻧﻘﺺ ﰲ اﻟﻮﻗﻮد وﺗﻘﻠﻴﺺ إﻳﺮادات اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ أن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺴـﻠﺤﻦ‬ ‫اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ ﺗﻮﺟﻬـﻮا ﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﻤﺮان ﰲ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺒﻜـﺮة ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‬ ‫وﻃﻠﺒـﻮا اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻗﺘـﺎﻻ ً اﻧﺪﻟﻊ ﺣﻦ‬ ‫رﻓﺾ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﺪﺧﻮل اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻜـﻦ اﻟﺤﻮﺛﻴﻮن ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﻈﺎﻫﺮة ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺴﺆول »ﺗﻈﺎﻫﺮ اﻟﺤﻮﺛﻴﻮن ﰲ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫ﻋﺘﺎدﻫـﻢ؛ وﻟﻬﺬا اﻟﺴـﺒﺐ ﻛﺎن ﻋﲆ اﻟﺠﻴـﺶ أن ﻳﻤﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ دﺧﻮل‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻫﺬه اﻤﺮة«‪.‬‬ ‫وﻳﺤـﺎول ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻳﻨﺘﻤـﻮن ﻟﻠﻘﺒﺎﺋﻞ اﻟﺤﻮﺛﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎرب‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﻨﺬ ‪ 2004‬إﺣـﻜﺎم ﻗﺒﻀﺘﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺸـﻤﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﺠﻪ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم اﺗﺤﺎدي ﻳﻤﻨﺢ ﺳﻠﻄﺎت أﻛﱪ ﻟﻸﻗﺎﻟﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ُ ،‬ﻗ ِﺘ َﻞ ‪ 40‬ﺷﺨﺼﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ وﻗﺒﺎﺋـﻞ ﻗـﺮب ﺻﻨﻌﺎء‪ .‬وﻳﺤـﺎول وﺳـﻄﺎء إﻗﻨﺎع‬ ‫اﻟﻄﺮﻓـﻦ اﻤﺘﺤﺎرﺑـﻦ ﺑﺎﻟﺘﻘﻬﻘﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻮﻟﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وإﺧﻀﺎﻋﻬﺎ ﻟﺴﻴﻄﺮة اﻟﺠﻴﺶ وﻟﻜﻦ ﺟﻬﻮدﻫﻢ ﻟﻢ ﺗﻜﻠﻞ ﺑﺎﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫ﺗﻮﺳﻊ رﻗﻌﺔ اﻟﻤﻌﺎرك ﻓﻲ رﻳﻒ اﻟﻼذﻗﻴﺔ‪ ..‬وﻣﻌﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﺣﻠﺐ‬ ‫ﺑﺮوت‪ ،‬درﻋﺎ ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬روﻳﱰز‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﺖ رﻗﻌﺔ اﻤﻌﺎرك ﰲ رﻳﻒ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻼذﻗﻴـﺔ ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻏـﺮب ﺳـﻮرﻳﺎ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ ﺑﻦ ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم وﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻘﺎﺗﻠـﻦ اﻤﻌﺎرﺿﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﺳـﺘﻤﺮار اﻤﻌـﺎرك ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ ﻣﻌﱪ‬ ‫ﻛﺴـﺐ اﻟﺤـﺪودي ﻣﻊ ﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻟﺘـﻲ أوﻗﻌﺖ ‪34‬‬ ‫ﻗﺘﻴﻼً‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ أﻓﺎد اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴﻮري ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ آﺧـﺮ‪ ،‬دارت ﻣﻌﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ وﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ ﻣﻘﺘﻞ ‪ 20‬ﻋﻨﴫا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ و‪ 18‬ﻣﻘﺎﺗﻼً‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﺎً‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأت أﻣـﺲ اﻷول )اﻟﺠﻤﻌـﺔ( ﻣﻌـﺎرك‬ ‫ﻣﺤﺘﺪﻣـﺔ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﻌﱪ ﻛﺴـﺐ ﺗﻘـﺪم ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺋﺐ إﺳﻼﻣﻴﺔ وﻣﻦ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫ﰲ اﺗﺠـﺎه اﻤﻌـﱪ وﺳـﻴﻄﺮوا ﻋـﲆ ﺛـﻼث ﻧﻘﺎط‬ ‫ﺣﺪودﻳﺔ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗ ِﺘ َﻞ ﰲ اﻤﻌﺎرك واﻟﻘﺼﻒ اﻟﺬي راﻓﻘﻬﺎ ‪34‬‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎ ً ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﺪﻧﻴﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺣﺼﻴﻠﺔ‬ ‫أوردﻫﺎ اﻤﺮﺻﺪ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﺻﺪ‪ ،‬راﻣﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ‪،‬‬ ‫أن »رﻗﻌﺔ اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺗﻮﺳﻌﺖ أﻣﺲ ﺑﻦ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ ﻣﺪﻋﻤـﺔ ﺑﻌﻨـﺎﴏ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﺮون ﰲ أﺣﺪ ﺷﻮارع ﺑﻠﺪة ﻣﻮرك ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻤﺎة‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬وﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة وﻛﺘﺎﺋـﺐ ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺮف آﺧﺮ«‪ ،‬وﺑﺎﺗﺖ »ﺗﺸﻤﻞ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﺮى ﺧﺮﺑﺔ‬

‫ﺳـﻮﻻس وﺑﻴـﺖ ﺣﻠﺒﻴـﺔ واﻤﻠـﻚ« اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮة اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ دﺧﻮل ﻛﺘﺎﺋﺐ ﺟﺪﻳﺪة‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻏﺮ ﻣﺘﺸﺪدة ﻋﲆ ﺧﻂ اﻤﻌﺎرك‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻗﺼﻔـﺖ ﻗـﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﻗﺮى‬

‫ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻤﻌﺎرﺿـﻮن‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬـﺎ اﻟﻜﺒـﺮ‬ ‫واﻟﺸﺤﺮورة وﺧﺎن اﻟﺠﻮز‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ »اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ« ﰲ ﺑﺮﻳ ٍﺪ إﻟﻜﱰوﻧﻲ إن »اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫واﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣـﻦ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻋﺪة‬ ‫أﺑﻨﻴـﺔ ﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﺑﺎﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻛﺴﺐ«‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﻣﺼﺪرا ً أﻣﻨﻴﺎ ً ﺳـﻮرﻳﺎ ً أﻛﺪ أن اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ »اﺳـﺘﻌﺎدت اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﺨﻔﺮﻳﻦ‬ ‫ﺣﺪودﻳﻦ ﻛﺎن اﻤﺴﻠﺤﻮن دﺧﻠﻮﻫﻤﺎ« اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫أن اﻤﻌـﺎرك أدت إﱃ ﻣﻘﺘﻞ ‪ 16‬ﻋﻨﴫا ً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ واﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬و‪13‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻼً ﻣﻌﺎرﺿﺎً‪ ،‬وﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺪﻧﻴﻦ ﻗﻀﻮا ﺟﺮاء‬ ‫ﻗﺼـﻒ ﻣﻘﺎﺗـﲇ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻗﺮﻳﺔ ﻛﺮﺳـﺎﻧﺎ ذات‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺗﻰ ﺗﻘـﺪم اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﰲ رﻳﻒ اﻟﻼذﻗﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫أﻳﺎم ﻣﻦ إﻋﻼن »ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة« و«ﺣﺮﻛﺔ ﺷـﺎم‬ ‫اﻹﺳـﻼم« و«ﻛﺘﺎﺋﺐ أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺎم« ﺑﺪء »ﻣﻌﺮﻛﺔ‬ ‫اﻷﻧﻔﺎل« ﰲ اﻟﺴﺎﺣﻞ اﻟﺴﻮري« ﻟـ »ﴐب اﻟﻌﺪو‬ ‫ﰲ ﻋﻘﺮ داره«‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺪ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻼذﻗﻴﺔ اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ أﺣﺪ أﺑﺮز‬ ‫ﻣﻌﺎﻗـﻞ اﻟﻨﻈﺎم وﺗﻀﻢ اﻟﻘﺮداﺣﺔ ﻣﺴـﻘﻂ رأس‬ ‫ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺸـﻤﺎل‪ُ ،‬ﻗﺘِـ َﻞ ‪ 20‬ﻋﻨـﴫا ً ﻣﻦ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم و‪ 15‬ﻣﻘﺎﺗﻼً ﻣﻌﺎرﺿﺎ ً أﻣﺲ ﰲ ﻣﻌﺎرك ﰲ‬

‫ﺟﺒﻞ ﺷﻮﻳﺤﻨﺔ اﻟﻮاﻗﻊ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻳﺤـﺎول ﻣﻘﺎﺗﻠـﻮ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ دﺧﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫اﻤﺮﺻﺪ إﱃ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻛﺮ وﻓﺮ واﻗﺘﺤﺎﻣﺎت ﻣﺘﺒﺎدﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎدت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻳـﺪ اﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﺑﺄن »اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻛﺎﻣﻞ ﺟﺒﻞ ﺷـﻮﻳﺤﻨﺔ«‪ً ،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺔ إﱃ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ذات »أﻫﻤﻴـﺔ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﺗﻌﺘﱪ ﻧﻘﻄﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺰﻫـﺮاء«‪ ،‬وﻫـﻮ ﺣـﻲ ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ ﻏﺮب ﺣﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﰲ درﻋـﺎ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﻮا ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ ﻧﻘﻄـﺔ ﺗﻔﺘﻴـﺶ‬ ‫اﻟﺼﻮاﻣﻊ ﻗﺮب اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻳ َ‬ ‫ُﻌﺘﻘـﺪ أن ﻫـﺬا اﻟﺤﺎﺟﺰ ﻫﻮ آﺧـﺮ وأﻛﱪ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪة ﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻜﻦ ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﺑﻌﺪ ﺣﺼﺎر اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺬي اﺳﺘﻤﺮ‬ ‫ﻤﺪة ﺷﻬﺮﻳﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻮﱃ اﻤﻌﺎرﺿـﻮن اﻤﺴـﻠﺤﻮن ﻋـﲆ‬ ‫دﺑﺎﺑﺘـﻦ وﻣﺮﻛﺒﺘـﻦ ﻣـﻦ ﻃـﺮاز )ﺑﻲ‪.‬إم‪.‬ﺑـﻲ(‬ ‫وﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﻳ َ‬ ‫ُﻌﺘﻘﺪ أن اﻟﺤﺎﺟﺰ اﻤﻬﻢ ﻳﺤﺘﻮي أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 100‬أﻟﻒ ﻃـﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺢ اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺤﺘﺠـﺰه ﻗـﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﻟﻌﺪة ﺷـﻬﻮر ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻓﻴﻪ ﺳـﻜﺎن درﻋﺎ ﻣﻦ ﻧﻘﺺ اﻟﻘﻤﺢ‬ ‫واﻟﺨﺒﺰ‪.‬‬

‫‪ ٢٤‬ﻗﺘﻴ ًﻼ و‪ ١٢٨‬ﺟﺮﻳﺤﺎً‪ ..‬ﺣﺼﻴﻠﺔ ﺗﺴﻌﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ اﻟﻤﻌﺎرك ﻓﻲ ﻃﺮاﺑﻠﺲ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ارﺗﻔﻌـﺖ ﺣﺼﻴﻠـﺔ اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ ﰲ‬ ‫اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﺴـﻌﺔ‬ ‫أﻳﺎم ﺑﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺳـﻨﻴﺔ وﻋﻠﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻟﻨﺰاع اﻟﺴـﻮري إﱃ ‪24‬‬ ‫ﻗﺘﻴـﻼً و‪ 128‬ﺟﺮﻳﺤﺎً‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣـﺎ أﻓﺎد‬ ‫ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺗﺪاﻋﻴـﺎت اﻟﻨﺰاع اﻟﺴـﻮري ﻋﲆ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﺷﻦ اﻟﻄﺮان اﻟﺴﻮري أﻣﺲ اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫ﻏﺎرﺗﻦ ﻋـﲆ ﺑﻠﺪة ﻋﺮﺳـﺎل ذات اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻴﺔ ﰲ ﴍق ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬وﻫﻲ ﻏﺎرات ﺗﻜﺎد‬ ‫ﺗﺼﺒﺢ ﺷـﺒﻪ ﻳﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻣﻨﺬ ﺳﻘﻮط‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻳﱪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﻠﻤﻮن اﻟﺴﻮرﻳ���‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﻣـﻊ ﻋﺮﺳـﺎل‪ ،‬ﰲ أﻳﺪي ﺟﻴﺶ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺼﺪر اﻷﻣﻨﻲ ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل إن‬

‫ﺷﺨﺼﺎ ً ُﻗ ِﺘ َﻞ ﻟﻴﻞ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ ﺳﻘﻮط ﻗﺬﻳﻔﺔ‬ ‫ﻫـﺎون ﻋـﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑـﺎب اﻟﺘﺒﺎﻧـﺔ )ذات‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﺴـﻨﻴﺔ( وإن ﺟﺮﻳﺤﺎ ً ﺗﻮﰲ ﻓﺠﺮ‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ ﻣﺘﺄﺛﺮا ً ﺑﺈﺻﺎﺑﺔ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﺼﺪر إﱃ ارﺗﻔﺎع اﻟﺤﺼﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﻨﺬ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ‪ 13‬ﻣﺎرس‪،‬‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ﺑﺪء اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﺎرك ﰲ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ »إﱃ ‪ 24‬ﻗﺘﻴـﻼً و‪ 128‬ﺟﺮﻳﺤﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺷـﺎﻫﺪ ﻋﻴـﺎن ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ إن‬ ‫ﺣﺪة اﻤﻌـﺎرك ﺑﻦ ﻣﻨﻄﻘﺘﻲ ﺑـﺎب اﻟﺘﺒﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌﺎﻃﻔﺔ ﻣﻊ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ وﺟﺒﻞ‬ ‫ﻣﺤﺴـﻦ ذات اﻟﻐﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ اﻤﺆﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﺗﺸـﺘﺪ ﺧـﻼل اﻟﻠﻴﻞ‬ ‫وﺗﺘﺤﻮل ﺧﻼل ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻨﻬﺎر إﱃ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻗﻨﺺ ﻣﺘﻘﻄﻊ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻟﻴﻠﺔ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻧﺴـﺒﻴﺎ‪ ،‬اﺳـﺘﻤﺮت‬

‫أﻋﻤـﺎل اﻟﻘﻨﺺ ﺻﺒـﺎح اﻟﺴـﺒﺖ ﻣﺎ أدى‬ ‫إﱃ ﻗﻄـﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﺑﻦ ﻃﺮاﺑﻠﺲ‬ ‫واﻟﺤﺪود اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻘﺪ ﻧـﻮاب اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ﻟﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻋﺘـﱪوا ﻓﻴـﻪ أن »ﻣـﺎ ﻳﺠـﺮي‬ ‫ﰲ ﻃﺮاﺑﻠـﺲ ﻫـﻮ ﺣـﺮب اﺳـﺘﻨﺰاف ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻘﺪرات اﻤﺪﻳﻨﺔ«‪ ،‬وأن ﻃﺮاﺑﻠﺲ »ﻣﱰوﻛﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ أﺣـﺪ ﻳﺴـﺄل ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻻ أﺣﺪ ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻟﻮﻗﻒ ﺣﻤﺎم اﻟﺪم اﻟﺬي ﻳﻐﻄﻲ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﺎ«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﺑﻴﺎن وزﻋﺘـﻪ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻺﻋﻼم اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺠﻤـﻊ ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ ﻧﺤـﻮ ﻣﺎﺋﺘﻲ‬ ‫ﺷﺨﺺ ﻗﺒﺎﻟﺔ اﻟﴪاﻳﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ‬ ‫ﺑﻮﺿﺢ ﺣﺪ ﻟﻠﻘﺘﺎل وﻧﴩ اﻟﺠﻴﺶ وﺳﺤﺐ‬ ‫اﻟﺴﻼح‪.‬‬ ‫وﺑﺪأت ﻫـﺬه اﻟﺠﻮﻟﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﺎرك إﺛﺮ‬ ‫ﻗﻴﺎم ﻣﺴـﻠﺤﻦ ﻣﻠﺜﻤﻦ ﻋـﲆ ﻣﺘﻦ دراﺟﺔ‬ ‫ﻧﺎرﻳﺔ ﺑﺈﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻋﲆ رﺟﻞ ﺳﻨﻲ ﻣﻘﻴﻢ‬

‫ﰲ ﺟﺒﻞ ﻣﺤﺴـﻦ وأردﻳﺎه ﻗﺘﻴﻼً ﰲ وﺳـﻂ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻣﻨﺬ ﺑﺪء اﻷزﻣﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻗﺒﻞ ﺛﻼث‬ ‫ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﺗﺸﻬﺪ ﻣﻨﻄﻘﺘﺎ ﺑﺎب اﻟﺘﺒﺎﻧﺔ وﺟﺒﻞ‬ ‫ﻣﺤﺴـﻦ ﺟـﻮﻻت ﻋﻨﻒ ﻣﻨﺘﻈﻤﺔ ﺗﺴـﺒﺒﺖ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﻌـﴩات‪ ،‬وﻳﻨﺘﴩ اﻟﺠﻴﺶ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻛﻞ ﺟﻮﻟـﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﻣﺤﺎوﻻ ً ﺿﺒﻂ‬ ‫اﻷﻣﻦ وإﺳﻜﺎت ﻣﺼﺎدر اﻟﻨﺎر‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺣﺪودﻳﺔ ﻋﺪة ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺣﻮادث‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺘﻌﺪدة‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﻘـﺎع )ﴍق( أن اﻟﻄـﺮان اﻤﺮوﺣـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻮري »ﺷﻦ ﻏﺎرﺗﻦ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ وادي‬ ‫ﻋﺠـﺮم ﰲ ﺟﺮود ﺑﻠـﺪة ﻋﺮﺳـﺎل« أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣـﻦ أرﺑﻊ ﻏـﺎرات‬ ‫ﺳﻮرﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻟﻴﻞ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻫـﺬه اﻟﺒﻠـﺪة اﻤﺘﻌﺎﻃﻔﺔ‬ ‫إﺟﻤـﺎﻻ ً ﻣـﻊ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬

‫ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﻮن ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻮﻗﻒ اﻻﻗﺘﺘﺎل ﰲ ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﺷﻤﺎل ﻟﺒﻨﺎن )روﻳﱰز(‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻋـﴩات آﻻف اﻟﻼﺟﺌـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻐـﺎرات اﻟﺠﻮﻳـﺔ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء‬

‫اﻟﻨﺰاع‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﻘـﻮات اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬

‫وﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﰲ ‪ 16‬ﻣـﺎرس‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻳـﱪود‪ ،‬أﺑﺮز ﻣﻌﺎﻗـﻞ ﻣﻘﺎﺗﲇ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ اﻟﻘﻠﻤﻮن ﺷﻤﺎل دﻣﺸﻖ ﻗﺮب‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﻣﻊ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻟﺠﺄ آﻻف اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻮن إﱃ ﻋﺮﺳـﺎل اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ أﻟـﻒ ﻻﺟﺊ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺜـﻒ اﻟﻄـﺮان اﻟﺴـﻮري ﻣـﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪاﻓﻪ ﻟﺠـﺮود ﻋﺮﺳـﺎل ﺧـﻼل ﻫﺬا‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬وﺗﺮﺟﺢ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن اﻟﻘﺼـﻒ ﻣﺴـﺘﻬﺪﻓﺎ ً ﻤﻘﺎﺗﻠـﻦ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﻦ ﻓﺎرﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻠﻤﻮن‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻹﻋـﻼم اﻤـﻮاﱄ ﻟﻠﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري إن ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﺗﺴـﻠﻞ ﻣﺴـﻠﺤﻦ‬ ‫وﺗﻬﺮﻳـﺐ ﺳـﻼح ﺗﺠـﺮي ﻋـﱪ اﻟﺤـﺪود‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ اﻤﺘﺪاﺧﻠـﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻛﺜﺮة ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺴـﻮرﻳﺔ وﻏﺮ اﻤﺤﺪدة ﺑﻮﺿﻮح‬ ‫واﻟﺨﺎرﺟﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺼﺎرﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬ﺿﺎﺑﻂ ﻓﻲ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻳﻘﺘﻞ إﻋﻼﻣﻴﺎً‪ ..‬وﺻﺤﻒ ﺗﺤﺘﺠﺐ ﻋﻦ اﻟﺼﺪور‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬أ ف ب‬ ‫ُﻗﺘِـ َﻞ أﻣـﺲ اﻟﺴـﺒﺖ اﻟﺼﺤﻔـﻲ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺪﻳﻮي اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ إذاﻋﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاق اﻟﺤﺮ ﰲ ﺑﻐـﺪاد ﺑﻨﺮان ﺿﺎﺑﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻮة ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺮﺋـﺎﳼ ﻋﻨﺪ ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫ﺗﻔﺘﻴﺶ أﻣﺎم اﻤﺠﻤـﻊ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﺎدرﻳﺔ‬ ‫)وﺳـﻂ ﺑﻐﺪاد(‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻗﺮرت ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻻﺣﺘﺠﺎب ﻋﻦ اﻟﺼﺪور اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻷﺣﺪ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ ﻫﻴﺌـﺎت ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺤﺘﺠﺐ ﻋﻦ اﻟﺼـﺪور اﻟﻴﻮم‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘﺐ إذاﻋﺔ اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﺤﺮ ﺑﻨﺮان ﺿﺎﺑﻂ ﰲ اﻟﻔﻮج اﻟﺮﺋﺎﳼ‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟﺪى‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺻﻮﻟـﻪ إﱃ ﻣﻘﺮ اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺮﺋـﺎﳼ؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﻮة ﺧﺎﺻـﺔ ﺗﺤﺎﴏ اﻤﻜﺎن ﺑﻌـﺪ رﻓﺾ اﻟﻔﻮج‬ ‫اﻟﺮﺋـﺎﳼ ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن »ﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻪ ﺻﻠﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻤﺜﻞ أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء‪،‬‬ ‫واﻟﺪم ﺑﺎﻟﺪم«‪.‬‬

‫اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺪﻳﻮي ﻣﻠﻘﻰ ﻋﲆ اﻷرض ﺧﺎرج اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﺑﻌﺪ ﻗﺘﻠﻪ )أ ف ب(‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻣﺤﺎﴏ ٍة ﻟﻠﻤﻘـﺮ وﻣﻔﺎوﺿﺎت ﺟﺮت‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻴﺎدة ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺑﻐﺪاد واﻟﻀﺒﺎط اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔﻮج اﻟﺮﺋﺎﳼ‪ ،‬ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﺴـﻠﻴﻤﻪ إﱃ اﻟﻘﻮات‬

‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻜـﻮن اﻟﻔـﻮج اﻟﺮﺋـﺎﳼ ﻣـﻦ ﻗـﻮات‬ ‫اﻟﺒﻴﺸﻤﺮﻛﺔ اﻟﻜﺮدﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻋـﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬أﻓـﺎد ﻣﺼـﺪر‬ ‫ﰲ اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ ﺑـﺄن ﻗﻮة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻴﺸـﻤﺮﻛﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻔـﻮج ﺣﻤﺎﻳـﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ‪ ،‬ﺟـﻼل ﻃﺎﻟﺒﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻗﺘﻠﺖ اﻷﺳـﺘﺎذ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﺪﻳﻮي اﻟﺬي ﻳﺸـﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ إذاﻋﺔ اﻟﻌﺮاق اﻟﺤﺮ ﻟﺪى ﺗﻮﺟﻬﻪ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻹذاﻋـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﺎدرﻳﺔ ﻗﺮب ﻣﺪﺧﻞ‬ ‫ﺟﴪ »ذو اﻟﻄﺎﺑﻘﻦ« وﺳﻂ ﺑﻐﺪاد‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺷﺎﻫﺪ ﻋﻴﺎن ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺪﻳﻮي اﻟﺸﻤﺮي أﻓﺎد ﺑﺄن اﻟﻀﺎﺑﻂ اﻟﻜﺮدي اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺘﻞ اﻟﺸـﻤﺮي ﻓﺮ إﱃ داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺘـﻞ ﻧ ُ ﱢﻔﺬَت أﻣـﺎم أﻧﻈﺎر‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻪ‬ ‫وﻗـﺎل ﺷـﺎﻫﺪ اﻟﻌﻴـﺎن‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ إﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬إن »ﺳﻴﺎرة ﺣﻤﺮاء‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﻠﻬﺎ ﺿﺎﺑﻂ ﻛﺮدي ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻧﻘﻴﺐ وآﺧﺮ ﺑﺮﺗﺒﺔ‬ ‫ﻣﻼزم زاﺣﻤﺖ ﺳـﻴﺎرة ﺑﻴﻀﺎء ﰲ ﻣﺪﺧﻞ اﻤﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﳼ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﺎدرﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻋﻨﺪ اﻋﱰاض ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء )اﻟﺸـﻤﺮي(‪ ،‬ﺗﺮﺟـﻞ اﻟﻀﺎﺑﻄـﺎن ﻣﻦ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة وﺗﺒﺎدﻻ اﻟﺼﻴﺎح ﻟﻜﻦ اﻟﺸﻤﺮي أﺧﱪﻫﻤﺎ‬ ‫ﺑـﺄن ﺗﴫﻓﻬﻤﺎ ﻏﺮ ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺠﺐ اﺣﱰام‬ ‫اﻟﺴـﺮ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﻟﻬﻤـﺎ أﻧﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ إﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺮﺋﺎﳼ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﻋﻨﺪ ﺗﺒﺎدل اﻟﺼﻴـﺎح ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪،‬‬ ‫اﻧﻬـﺎل ﺟﻨـﻮد ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﺘﻔﺘﻴـﺶ ﻋﲆ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫ﺑﺎﻟﴬب وﻣﻌﻬﻢ اﻟﻀﺎﺑﻄﺎن‪ ،‬ورﻏﻢ أن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ ﺗﺨﻠﻴـﺺ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻀﺎﺑـﻂ‬ ‫اﻟﻨﻘﻴـﺐ اﻟﻜـﺮدي أﻃﻠـﻖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻨـﺎر ﰲ اﻟﺤﺎل‬ ‫وأرداه ﻗﺘﻴﻼً«‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ ﺷـﺎﻫﺪ اﻟﻌﻴـﺎن إﱃ أن »ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻗﺘﻞ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي ﺣﺪﺛﺖ أﻣـﺎم أﻧﻈﺎر اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﺳـﻂ‬ ‫اﻟﺸﺎرع«‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن »اﻟﻘﺎﺗﻞ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻓﺮ إﱃ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺮﺋﺎﳼ«‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻤـﻞ اﻟﺸـﻤﺮي ﺷـﻬﺎدة دﻛﺘـﻮراة ﰲ‬ ‫اﻹﻋﻼم وﻳﻌﻤﻞ أﺳﺘﺎذا ً ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﺴﺘﻨﴫﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ إذاﻋﺔ اﻟﻌﺮاق اﻟﺤﺮ ﰲ ﺑﻐﺪاد‪،‬‬ ‫وﻣﺘـﺰوج وﻟﺪﻳـﻪ ﺛﻼﺛـﺔ أﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻗـﺪ ﻋﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﺴﻌﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬وﺻـﻒ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺎﻣﺪ اﻤﻄﻠـﻚ‪ ،‬ﻗﻴﺎم ﻗﻮة ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﻘﺘﻞ أﺳـﺘﺎذ ﺟﺎﻣﻌﻲ‬ ‫ﺑـ »ﻧﻮع ﻣﻦ اﻹرﻫﺎب«‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ »ردة اﻟﻔﻌﻞ«‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳـﻴﺨﻠﻘﻬﺎ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وﺷـﺪد ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺑﺄدق ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺳﺘﻨﻜﺮت ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‬ ‫اﻏﺘﻴﺎل اﻟﺸـﻤﺮي ﻋﲆ ﻳﺪ »أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻦ ﻓـﻮج ﺣﻤﺎﻳـﺔ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻮاء رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻷول«‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻟﻨﻘﺎﺑﺔ ﰲ ﺑﻴـﺎن ﻟﻬﺎ أﻣﺲ أن »ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻔﻌﻞ اﻤﺸـﻦ اﻟﺬي ارﺗُﻜِﺐَ ﺿﺪ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻳﺪل ﻋﲆ ﻋـﺪم اﺣﱰام‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻘـﻮة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ وﻛﺬﻟـﻚ ﻟﻌﻤﻮم‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وﻳﻨﻢ ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ اﻷﻫﻮج اﻟﺬي ﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﺗُﺘﱠ َﺨﺬ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺮادﻋﺔ ﺑﺤﻘﻪ«‪.‬‬ ‫ودﻋﺖ اﻟﻨﻘﺎﺑﺔ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﺨﺘﺼﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮك اﻟﴪﻳﻊ واﻋﺘﻘـﺎل ﻣﻨﻔﺬي ﻫﺬه اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‬ ‫وﻣﺤﺎﺳـﺒﺘﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ وﻓﻌﻠﺘﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺔ ﺧﻄﺮة ﺿﺪ اﻷﴎة اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺸﺮوع ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮر‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﺤﺪث ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻗﻴﺎدات ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺟﺰاﺋﺮﻳﺔ ﺗﺪﻋﻮ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮي إﱃ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ )إ ب أ(‬

‫أﻋﻠﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘـﺔ أن ﻣﴩوع ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﺠﺰاﺋـﺮي اﻟﺠﺎري‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻻ ﻳﻨﺺ ﻋﲆ اﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﻨﺼـﺐ ﻧﺎﺋﺐ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻤﺎﻟـﻚ ﺳـﻼل ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻣـﻊ ﻗﻨﺎة‬ ‫اﻟﴩق اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول )اﻟﺠﻤﻌﺔ( إن‬ ‫»ﻣﴩوع اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻻ ﻳﻠﺤﻆ ﻣﻨﺼﺐ ﻧﺎﺋﺐ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺳـﻼل ﻗﺎل ﰲ ﺳـﺒﺘﻤﱪ‪ ،‬ﺣﻦ ���ﺎن ﻻ ﻳﺰال رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﻮزراء‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ إﻋﺪاد ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺣﻮل اﻹﺻﻼﺣﺎت اﻟﻮاﺟﺐ إدﺧﺎﻟﻬﺎ ﻋﲆ‬

‫‪16‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺪﺳﺘﻮر وإن ﻫﺬا اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ُﺳ ﱢﻠ َﻢ إﱃ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻜﺸﻒ ﺳﻼل ﻳﻮﻣﻬﺎ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ ﻟﻺﺻﻼﺣﺎت اﻤﻘﱰﺣﺔ‪،‬‬ ‫إﻻ أن اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ ذﻛـﺮت أن ﻫﺬه اﻹﺻﻼﺣﺎت ﺗﻨـﺺ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻋﺪد اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ واﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﻨﺼـﺐ ﻧﺎﺋﺐ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻳﺘـﻮﱃ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟﺤﻠـﻮل ﻣﺤﻞ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ إذا‬ ‫ﻣﺎ ﺷـﻐﺮ ﻣﻨﺼﺐ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻷي ﻃﺎرئ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﺠﺰاﺋﺮي‬ ‫ﻳﻤﻨـﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻦ اﻟﱰﺷـﺢ ﻟﻮﻻﻳـﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ ،‬إﻻ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻨـﻊ أُﻟﻐِ َﻲ ﰲ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳـﺘﻮري اﻟﺬي أُﻗِ ﱠﺮ ﰲ ‪ 2008‬ﻣﻤﺎ ﺳـﻤﺢ‬ ‫ﻟﺒﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ‪ ،‬اﻤﻤﺴـﻚ ﺑﺎﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻣﻨـﺬ ‪ ،1999‬ﺑﺎﻟﱰﺷـﺢ ﻟﻮﻻﻳﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‬ ‫واﻟﻔـﻮز ﺑﻬـﺎ ﰲ أﺑﺮﻳﻞ ‪ .2009‬وﰲ ﻏﻤﺮة أﺣـﺪاث اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ‬

‫‪ ،2011‬أﻗﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ إﺻﻼﺣﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻛﺎن ﻳُﻔﱰَض أن‬ ‫ﺗﺘﻜﻠﻞ ﺑﺈﻗﺮار ﻫﺬه اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﺳـﻼل ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ أن ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳـﺘﻮر ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻮﺿﻊ »ﻧﻘﺎش وﻃﻨﻲ‬ ‫ﻣﻮﺳﻊ« وأن اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻗﺎدرة ﻋﲆ اﻟﻄﻌﻦ ﺑﻪ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫أﻣﺎم اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺪﺳﺘﻮري‪ .‬وﺗﻄﺮق ﺳﻼل إﱃ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ‪ ،‬ﺷﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻣﺴﺘﺸـﺎره اﻟﺬي ﺗﻘﻮل اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ إﻧـﻪ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺼﻼﺣﻴﺎت‬ ‫واﺳـﻌﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن ﺷـﻘﻴﻖ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ »ﻫﻮ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫وﻃﺒﻴﻌﻲ أن ﻳﺪاﻓﻊ ﻋﻦ ﺷﻘﻴﻘﻪ«‪.‬‬ ‫وﺗﺠﺮي اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﰲ ‪ 17‬أﺑﺮﻳﻞ وﻗﺪ ﺗﺮﺷـﺢ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﻋﲆ أﻣﻞ اﻟﻔﻮز ﺑﻮﻻﻳﺔ راﺑﻌﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﺗﺘﻤﺴﻚ ﺑﺘﺤﺼﻴﻦ ﻗﺮارات ﻟﺠﻨﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬د ب أ‪ ،‬أ ف ب‬ ‫أﻋﻠـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺪﺳـﺘﻮري‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻤـﴫي اﻤﺆﻗـﺖ‪،‬‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬ﺗﻤﺴﻚ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﺑﻘـﺮارات ﺗﺤﺼـﻦ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن اﻤـﴫي ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﻋﲇ ﻋﻮض ﺻﺎﻟـﺢ ﻗﻮﻟﻪ‬ ‫إن رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ أرﺳﻠﺖ أﻣﺲ‬ ‫ردا ً ﻣﻜﺘﻮﺑﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﻘﱰﺣﺎت اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ ﻗﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺎﻟﻄﻌـﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻗـﺮارات اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ أﻛـﺪت ﰲ‬ ‫ردﻫـﺎ ﻋﲆ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻤﻘﱰﺣـﺎت ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻈـﺮوف‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤـﺮ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ أﻗﺮت‬ ‫ﺗﺤﺼـﻦ ﻗـﺮارات اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﻌﺪ أﺧﺬ‬ ‫رأي اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺘﺤﺼﻦ ﻟﻪ ﺳﻨﺪه‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮري‪.‬‬

‫وأوﺿﺢ أن اﻟﺨﻄـﺎب ﺗﻀﻤﻦ ﴍﺣﺎ ً‬ ‫ﺗﻔﺼﻴﻠﻴـﺎ ً ﻤﱪرات اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﰲ إﻗﺮار‬ ‫ﺗﺤﺼـﻦ ﻗـﺮارات اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻖ أن‬ ‫أوﺿﺤﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬أرﺟﺄ اﻟﻘﻀﺎء اﻤﴫي‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ ﻳﻮم ﻏ ٍﺪ اﻹﺛﻨﻦ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 1200‬ﻣﻦ أﻧﺼـﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻌﺰول‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣـﺮﳼ ﰲ أﻛـﱪ ﻣﺤﺎﻛﻤـﺔ‬ ‫ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﻤﻠﺖ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ اﻓﺘُﺘِﺤَ ﺖ‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ أﻣﺎم ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺟﻨﺎﻳﺎت‬ ‫اﻤﻨﻴـﺎ )‪ 250‬ﻛﻠـﻢ ﺟﻨـﻮب اﻟﻘﺎﻫﺮة(‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺮﻓﻌﻬـﺎ اﻟﻘـﺎﴈ‪ ،‬ﻧﺤـﻮ‬ ‫‪ 500‬ﻣﺘﻬـﻢ‪ ،‬أﻣﺎ اﻤﺘﻬﻤـﻮن اﻟـ‪700‬‬ ‫اﻵﺧﺮون ﻓﺴـﻴﻤﺜﻠﻮن أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎدر ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ أﺻﻞ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 1200‬ﻣﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﻣﺎﺋﺘﻦ ﻫـﻢ ﻗﻴﺪ اﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻓﺮجَ ﻋﻦ اﻟﺒﺎﻗﻦ ﺑﻜﻔﺎﻟﺔ أو ﻓ ّﺮوا‪.‬‬ ‫أُ ِ‬ ‫وﻣﻦ ﺑـﻦ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدﻳﻲ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﻣﺮﳼ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ ﻣﺮﺷـﺪ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺪﻳﻊ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﺜﻞ ﻫـﺆﻻء ﺑﺘﻬﻢ ﻗﺘـﻞ‪ ،‬واﻟﴩوع‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻘﻮة واﻟﻌﻨﻒ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﻮﻇﻔـﻦ ﻋﻤﻮﻣﻴـﻦ‪ ،‬وﺗﺨﺮﻳﺐ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺂت ﻟﻠﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﺣﻴـﺎزة أﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫دون ﺗﺮﺧﻴـﺺ‪ ،‬وأﻋﻤـﺎل ﻋﻨﻒ أدت‬ ‫إﱃ ﻣﻘﺘﻞ ﴍﻃﻴـﻦ اﺛﻨﻦ‪ ،‬وﻫﺠﻤﺎت‬ ‫ﻋـﲆ أﻣـﻼك ﻋﺎﻣـﺔ وﺧﺎﺻـﺔ ﰲ ‪14‬‬ ‫أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﺎﴈ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﻮات‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﺗﻔـﺾ اﻋﺘﺼﺎﻣـﺎ ً ﰲ ﻣﻴﺪاﻧﻲ‬ ‫راﺑﻌﺔ اﻟﻌﺪوﻳﺔ واﻟﻨﻬﻀﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺎ أدى إﱃ ﻣﻮاﺟﻬﺎت دﻣﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫و ُﻣﻨِﻌَ ﺖ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﻣﻦ دﺧﻮل‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﺤﺴـﺐ وﻛﺎﻟـﺔ أﻧﺒﺎء‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﺗﻌـﺬﱠر ﺟﺮاء ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻫﻮﻳﺔ اﻤﺘﻬﻤـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻣﺜﻠﻮا‬ ‫أﻣﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻫـﻲ أول ﻣـﺮة ﻳُﺤﺎ َﻛـﻢ ﻓﻴﻬـﺎ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ واﺣﺪة‪،‬‬ ‫وأﻓﺎدت ﻣﺼﺎدر ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﺳـﺖ ﻣﺤﺎﻛـﻢ‬ ‫ﻻﺳﺘﻴﻌﺎب ﻛﻞ اﻤﺘﻬﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳُﺤﺎ َﻛﻢ‬ ‫ﻗﺴﻢ ﻣﻨﻬﻢ ﻏﻴﺎﺑﻴﺎً‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻋﻨﴫ ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻳﻔﺮق ﻣﺤﺘﺠﻦ ﺟﻨﻮب اﻟﻘﺎﻫﺮة أﻣﺲ اﻷول‬

‫روﺳﻴﺎ ﺗﻌﻠﻦ رﺳﻤﻴ ًﺎ ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﻘﺮم‪ ..‬وﻣﻘﺎوﻣﺔ أوﻛﺮاﻧﻴﺔ ﻣﺤﺪودة‬ ‫ﻣﻮﺳﻜﻮ‪ ،‬واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬روﻳﱰز‪ ،‬د ب أ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ روﺳـﻴﺎ رﺳـﻤﻴﺎ أن اﻟﻘﺮم ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ أﻣﺲ اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫رﻏﻢ ﺗﻤﺴـﻚ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻤﻌﺰوﻟﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻷوﻛﺮاﻧﻴﺎ ﺑﴩاﺳـﺔ ﺑﻤﻮاﻗﻊ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﺷﺒﻪ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻤﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ودﺧﻠـﺖ ﻗﻮات ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﻣﺰودة ﺑﺂﻟﻴـﺎت ﻣﺪرﻋﺔ‬ ‫أﻣـﺲ ﻗﺎﻋﺪة ﺟﻮﻳﺔ أوﻛﺮاﻧﻴـﺔ ﰲ اﻟﻘﺮم وأﻃﻠﻘﺖ‬ ‫اﻟﻨﺎر ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ أﺳـﻠﺤﺔ آﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ أﻓﺎدت‬ ‫ﻣﺼﺎدر ﺻﺤﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺼـﺎدر إن آﻟﻴـﺔ ﻣﺴـﻠﺤﺔ اﻗﺘﺤﻤـﺖ‬ ‫ﻣﺪﺧﻞ ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﻠﺒﻴﻚ ﻗﺮب ﺳﻴﺒﺎﺳـﺘﻮﺑﻮل ودﺧﻞ‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻮن إﻟﻴﻬﺎ ﺷـﺎﻫﺮﻳﻦ أﺳﻠﺤﺘﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫اﻷوﻛﺮاﻧﻴﻦ‪ ،‬ووﺻﻠﺖ إﱃ اﻤﻜﺎن ﺳﻴﺎرة إﺳﻌﺎف‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻗﺎﻋـﺪة ﺑﻴﻠﺒﻴـﻚ ﻗﺎﻟﺖ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﰲ وﻗـﺖ ﺳـﺎﺑﻖ أﻣـﺲ إﻧﻬـﺎ ﺗﻠﻘـﺖ‬ ‫إﻧـﺬارا ً ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﺮوﺳـﻴﺔ ﻳﻄﻠـﺐ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫اﻷوﻛﺮاﻧﻴـﻦ وﺿﻊ ﺳـﻼﺣﻬﻢ واﻻﺳﺘﺴـﻼم وإﻻ‬ ‫ﻓﺈﻧﻬﻢ ﺳﻴُﻬﺎﺟَ ﻤﻮن‪.‬‬ ‫وﰲ ﻛﻴﻴـﻒ‪ ،‬أﺑﺪى اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪،‬‬ ‫ﺑـﺎن ﻛﻲ ﻣﻮن‪ ،‬اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﻐﺮب‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘـﻰ ﺑﺎن ﻛﻲ ﻣـﻮن رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﺆﻗﺖ‪،‬‬ ‫آرﺳﻴﻨﻲ ﻳﺎﺗﺴﻴﻨﻴﻮك‪ ،‬وﻗﺎل إن »اﻟﺸﻌﺐ اﻷوﻛﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻳﻤﺮ ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﺮﻳﻌﺔ ﻳﺠﺐ أﻻ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ أي دوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠـﺖ وﻛﺎﻟـﺔ أﻧﺒـﺎء )ﻳﻮﻧﻴـﺎن( اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻋﻨﻪ‬ ‫اﻟﻘﻮل »أﻧﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أﻧﻜﻢ ﺳـﻮف ﺗﺘﻐﻠﺒﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة اﻟﻌﺼﻴﺒﺔ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫وﰲ ﻇﻞ ﻗﻴﺎدﺗﻜﻢ وﺑﺸﺠﺎﻋﺔ ﺷﻌﺒﻜﻢ«‪.‬‬

‫وأﺷﺎد ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻣﻦ اﺗﻔﺎق ﴍاﻛﺔ ﻣﻊ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ً‬ ‫اﻷوروﺑﻲ ووﺻﻔﻪ ﺑﺄﻧـﻪ »ﻋﻼﻣﺔ ﺟﻴﺪة ﺟﺪا ﺗﻌﱪ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﺮار ﻣﺴﺘﻘﻞ ﻟﺒﻼدﻛﻢ«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺒﺐ رﻓـﺾ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻜﺘـﻮر‬ ‫ﻳﺎﻧﻮﻛﻮﻓﻴﺘـﺶ‪ ،‬اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋـﲆ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت أدت إﱃ‬ ‫اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻪ‪ .‬ﻛﻤﺎ اﻟﺘﻘﻰ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻤﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﺮاﻧـﻚ ﻓﺎﻟﱰ ﺷـﺘﺎﻳﻨﻤﺎﻳﺮ‪ ،‬ﺑﻴﺎﺗﺴـﻴﻨﻴﻮك وﺗﻌﻬﺪ‬ ‫ﺑﺪﻋـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬وﻗـﺎل ﺷـﺘﺎﻳﻨﻤﺎﻳﺮ‬ ‫»ﻧﻠﺘﻘـﻲ اﻟﻴـﻮم ﻷﻧﻨـﺎ ﻧﻌﻠـﻢ أن اﻟﻮﺿـﻊ ﻣﺎ زال‬ ‫ﻣﺘﻮﺗﺮاً«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬دﻋـﺎ ﻳﺎﺗﺴـﻴﻨﻴﻮك إﱃ ﺗﺰوﻳـﺪ ﺑﻼده‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »ﻧﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ إﻋـﺎدة ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻷوﻛﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﰲ واﺷـﻨﻄﻦ‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺴـﺆوﻟﻮن أﻣﺮﻳﻜﻴﻮن ﻛﺒﺎر‬ ‫ﺑﺄن اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﺘﻲ ﻓﺮﺿﺘﻬـﺎ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ أُﻋِ ـﺪﱠت ﺑﻌﻨﺎﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻬﺪاف اﻟﺪاﺋﺮة اﻤﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻼدﻳﻤﺮ‬ ‫ﺑﻮﺗـﻦ وذﻟـﻚ دون اﺳـﺘﻔﺰاز ﻣﻮﺳـﻜﻮ ودﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻘﺎم ﻣﻦ ﴍﻛﺎت أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺴـﺆول ﻛﺒـﺮ ﻃﻠﺐ ﻋﺪم ﻧﴩ اﺳـﻤﻪ‬ ‫أن اﻤﺨـﺎوف ﻣﻦ اﺣﺘﻤـﺎل ﺣـﺪوث رد اﻧﺘﻘﺎﻣﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ روﺳـﻴﺎ »ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﺑﻠﻮرة اﻤﻨﺎﻗﺸﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ داﺧـﻞ اﻟﺒﻴـﺖ‬ ‫اﻷﺑﻴـﺾ‪ ،‬وﺛﻤـﺔ إدراك ﺑﺄﻧـﻪ ﺣﺘـﻰ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت‬ ‫اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﺗﺄﺛﺮ واﺳﻊ«‪.‬‬ ‫وﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﺑـﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﺗﺠﻤﻴﺪ أرﺻـﺪة وﺣﻈﺮ إﺑﺮام أي‬

‫ﺻﻔﻘـﺎت ﻣـﻊ ﻣﺼـﺎرف روﺳـﻴﺔ ردا ً ﻋﲆ ﺿﻢ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﻮﺗـﻦ اﻟﻘﺮم ﻟﺒـﻼده‪ .‬وﻟـﻢ ﻳﺘﻀﺢ إن‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت ﺳـﺘﺜﻨﻲ ﺑﻮﺗﻦ ﻋـﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﺑﺪرﺟـﺔ أﻛﱪ ﰲ أوﻛﺮاﻧﻴـﺎ أم ﻻ‪ .‬وﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة ﺻﻌﻮﺑـﺔ أﻛﱪ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮازن‬ ‫اﻟﺪﻗﻴـﻖ ﺑﻦ ﻣﻌﺎﻗﺒﺔ روﺳـﻴﺎ وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﰲ آن واﺣـﺪ إذا‬ ‫رأت اﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﴐورة ﻟﻔﺮض ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‪ .‬وﻗﻠﻠﺖ ﻣﻮﺳﻜﻮ ﻣﻦ ﺷﺄن اﻤﻮﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺷـﻤﻠﺖ ﺗﺠﻤﻴﺪ أﺻﻮل ﺳﺒﻌﺔ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﻣﻦ روﺳﻴﺎ وأرﺑﻌﺔ ﻣﻦ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻈﺮ اﻟﺴﻔﺮ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﻋﻘﻮﺑﺎت ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 16‬ﻣﺴﺆوﻻ ً‬ ‫روﺳـﻴﺎ ً وأرﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﺜﺮﻳﺔ ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ‬ ‫ﺻﻼت ﺑﺒﻮﺗﻦ وﺑﻨﻚ روﺳﻴﺎ اﻟﺬي ﺗﺼﻔﻪ اﻟﺨﺰاﻧﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺑﺄﻧـﻪ رﻗـﻢ ‪ 17‬ﰲ روﺳـﻴﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﺤﺠﻢ‪.‬‬ ‫ورأى ﻣﺴـﺆوﻟﻮن أن اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺑﻨﻚ‬ ‫روﺳـﻴﺎ ﻟﺘﻨﺒﻴـﻪ ﺑﻮﺗـﻦ إﱃ أن اﻟﻘﻄـﺎع اﻤـﺎﱄ ﰲ‬ ‫روﺳﻴﺎ ﻟﻴﺲ ﻣﺤﺼﻨﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤﺎ ﻋﺪا اﻟﺒﻨﻚ اﻟـﺬي ذﻛﺮت وزارة اﻟﺨﺰاﻧﺔ أن‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﺮوس ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮن ﻣﻌﻪ وﻳﺴﺎﻫﻢ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﺪاﺋﺮة اﻤﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺑﻮﺗﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ أﻓﺮادا ً‬ ‫وﻟﻴﺲ ﴍﻛﺎت‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬اﻋﺘـﱪت وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺮوﺳـﻴﺔ‬ ‫أن اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻓﺮﺿﻬﺎ اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﻋﲆ ‪ 12‬روﺳـﻴﺎ ً وأوﻛﺮاﻧﻴﺎ ً أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺠﻤﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻘﺮم »اﻧﻔﺼﺎﻻ ً ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻊ«‪.‬‬ ‫ﴩ‬ ‫ﰲ‬ ‫وأﺿـﺎف ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻧ ُ ِ َ‬ ‫ٍ‬

‫أﻣـﺲ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟـﻮزارة ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ »ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺆﺳـﻒ أن ﻳﺘﺨـﺬ اﻤﺠﻠـﺲ اﻷوروﺑـﻲ ﻗـﺮارا ً‬ ‫ﻣﻨﻔﺼﻼً ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻊ«‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻣﻨﻔﺼـﻞ‪ ،‬أﻛﺪت اﻟﻮزارة أن ﻣﻮﺳـﻜﻮ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﺄﻣﻞ أن ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻗﺮار إرﺳﺎل ﺑﻌﺜﺔ ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﻨﻈﻤﺔ اﻷﻣـﻦ واﻟﺘﻌﺎون ﰲ أوروﺑـﺎ إﱃ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ‬ ‫ﰲ ﺣـﻞ ﻣـﺎ وﺻﻔﻬـﺎ اﻟﺒﻴﺎن ﺑــ »أزﻣـﺔ داﺧﻠﻴﺔ‬ ‫أوﻛﺮاﻧﻴﺔ«‪.‬‬

‫ﺟﻨﺪﻳﺎن أوﻛﺮاﻧﻴﺎن ﻳﺮﻛﻀﺎن داﺧﻞ ﻗﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻠﺒﻴﻚ أﻣﺲ ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎﴏة ﻗﻮات روﺳﻴﺔ ﻷﺧﺮى أوﻛﺮاﻧﻴﺔ )روﻳﱰز(‬

‫اﻟﻐﺮب ﻳﺼﻌﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻋﲆ روﺳﻴﺎ إزاء أزﻣﺔ ﺷﺒﻪ ﺟﺰﻳﺮة اﻟﻘﺮم‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﳌﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد اﻷورويب أﻋﻠﻨﺎ ﻋﻦ ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺿﺪ روﺳﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺰﻳﺎدة اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ ﻣﻮﺳﻜﻮ ﺑﻌﺪ ﺿﻤﻬﺎ ﺷﺒﻪ ﺟﺰﻳﺮة اﻟﻘﺮم اﻷوﻛﺮاﻧﻴﺔ‬

‫اﻻﺗﺤﺎد اﻷورويب‬

‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﳌﺘﺤﺪة‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫وزارة اﻟﺨﺰاﻧﺔ اﻷﻣريﻛﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﺮ ﻋﻘﻮﺑﺎت ﻋﲆ ‪ 20‬ﺷﺨﺼﺎً ﺗﻌﺘﱪﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﳌﻘﺮﺑني ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ ﻓﻼدميري‬ ‫ﺑﻮﺗني‪.‬‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻬﺪﻓﻮا ﰲ ﺗﺠﻤﻴﺪ‬ ‫اﻷﺻﻮل وﺣﻈﺮ اﻟﺘﺄﺷريات وﺻﻞ اﻵن‬ ‫إﱃ ‪ 31‬ﺷﺨﺼﺎ‬ ‫ﺗﺸﻤﻞ اﻟﻘﺎمئﺔ رﺋﻴﺲ إدارة ﺑﻮﺗني‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ﺳريﻏﻲ اﻳﻔﺎﻧﻮف )اﻟﺼﻮرة(‬ ‫واﳌﻠﻴﺎردﻳﺮ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﻨﻔﻮذ‬ ‫اﻷﻟﻴﻐﺎريك ﻏﻴﻨﺎدي ﺗﻴﻤﺘﺸﻴﻨﻜﻮ‬ ‫وإرﻛﺎدي روﺗﻨﱪغ ورﺟﻞ اﻷﻋامل‬ ‫ﻳﻮري ﻛﻮﻓﺎﻟﺘﺸﻮك ﺻﺪﻳﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺮوﳼ وﻣﺴﺘﺸﺎره اﳌﺎﱄ اﻟﺸﺨﴢ‬

‫زﻋامء اﻻﺗﺤﺎد اﻷورويب‬ ‫ﻳﺪروﺳﻮن إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ إﺿﺎﻓﺔ أﺳامء‬ ‫‪ 12‬ﺷﺨﺼﺎً ﻣﻦ اﻟﺮوس واﻷوﻛﺮاﻧﻴني‬ ‫إﱃ اﻟﻘﺎمئﺔ ﻣﺴﺘﻬ َﺪﻓني ﺑﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫ﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺷريات وﺗﺠﻤﻴﺪ‬ ‫اﻷﺻﻮل‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺮﻓﻊ ﻋﺪد‬ ‫اﻷﺳامء ﰲ ﻗﺎمئﺔ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت إﱃ ‪33‬‬ ‫ﻣﺴﻮدة اﻟﻘﺎمئﺔ ﺗﺸﻤﻞ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء اﻟﺮوﳼ دميﱰي روﻏﻮزﻳﻦ‬ ‫)اﻟﺼﻮرة( واﺛﻨني ﻣﻦ ﺷﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﻜﺮﻣﻠني ‪ -‬ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮﺗني‬ ‫ﺳريﻏﻲ ﻏﻼزﻳﻴﻒ وﻓﻼدﻳﺴﻼف‬ ‫ﺳﻮرﻛﻮف ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ ‪-‬‬ ‫واﻹﻋﻼﻣﻲ دميﱰي ﻛﻴﺴﻠﻴﻮف‬

‫ﺗﺠﻤﻴﺪ ﻣﺨﺰوﻧﺎت ﺑﻨﻚ روﺳﻴﺎ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﺨﺬ ﻣﻦ ﺳﺎﻧﺖ ﺑﻄﺮﺳﱪغ ﻣﻘﺮا ً ﻟﻪ‬ ‫واﻟﺬي ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻪ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻛﺒﺎر‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺮوﺳﻴﺔ‪ ،‬ﳌﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﴫﻳﺤﺎت اﳌﺴﺆوﻟني‬ ‫اﻷﻣريﻛﻴني‬

‫ﺗﺒﺎﴍ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ وﻓﺮﻧﺴﺎ وأﳌﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﺟﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻣﻊ روﺳﻴﺎ‪.‬‬ ‫ميﻜﻦ أن ﺗﻠﻐﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺻﻔﻘﺔ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 1.7‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻟﺘﺰوﻳﺪ‬ ‫ﻣﻮﺳﻜﻮ ﺑﺤﺎﻣﻠﺘني ﻟﻠﻤﺮوﺣﻴﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺮاز ﻣﻴﺴﱰال‬

‫إﻗﺮار ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺿﺪ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺮوﳼ ‪ -‬ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﳌﺎﻟﻴﺔ واﳌﻌﺎدن‬ ‫واﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ‪ -‬إذا ﺻ ّﻌﺪت روﺳﻴﺎ‬ ‫اﻷزﻣﺔ ﰲ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ‬

‫ُﻳﱪم اﻻﺗﺤﺎد اﻷورويب اﺗﻔﺎق اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻊ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ ‪ -‬اﻻﺗﻔﺎق اﻟﺬي‬ ‫أﻟﻐﺎه اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷوﻛﺮاين اﳌﺨﻠﻮع ﻓﻴﻜﺘﻮر‬ ‫ﻳﺎﻧﻮﻛﻮﻓﻴﺘﺶ ﰲ ﺗﴩﻳﻦ اﻟﺜﺎين )ﻧﻮﻓﻤﱪ(‬ ‫ﻋﺎم ‪ 2013‬أﺷﻌﻞ ﴍارة اﻷزﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﺪاﺑري اﻟﺮوﺳﻴﺔ اﳌﻀﺎدة‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ ﻣﺴﺆوﻟني أﻣريﻛﻴني ﻣﻨﻌﻮا ﻣﻦ دﺧﻮل روﺳﻴﺎ‪،‬‬ ‫مبﻦ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺴﻴﻨﺎﺗﻮر ﺟﻮن ﻣﺎﻛني ورﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب ﺟﻮن ﺑﻮﻳرن ورﺋﻴﺲ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ اﻟﺪميﻘﺮاﻃﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻴﻮخ ﻫﺎري رﻳﺪ‬ ‫اﳌﺼﺪر‪ :‬وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒﺎء‬

‫ﻣﻦ اﳌﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻌﻠﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮﺗني ﻋﻦ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺪاﺑري‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻣﻦ اﳌﻤﻜﻦ أن ﻳﻌﻠﻦ رﻏﺒﺘﻪ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ ﻣﺠﺎﻻت أﺧﺮى ﻣﺜﻞ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‬ ‫وﺗﺠﻨﺐ اﳌﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬

‫اﻟﺼﻮر‪ :‬أب‪ ،‬ﺟﺘﻲ‪NVO ،‬‬

‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬


‫وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة ﻳﺮﻋﻰ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪-‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻠﺘﻘـﻰ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ‬ ‫‪2014‬م ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‪ ،‬ﺷـﻬﺮ رﺟﺐ اﻤﻘﺒﻞ ﺑﻔﻨﺪق ﺟﺪة‬ ‫اﻟﻬﻴﻠﺘـﻮن ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻦ ﻓﻮزان اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪.‬‬

‫وأوﺿﺢ أﻣﻦ ﻋﺎم اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﻳﻬﺎب ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ أﺑﻮ‬ ‫رﻛﺒـﺔ أن دﻋﻢ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻟﻬﺬا اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻫﻮ‬ ‫اﺳﺘﺸـﻌﺎر ﻟﺤﺮص اﻟـﻮزارة ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺑﻨـﺎء ﻃﺎﻗﺎت‬ ‫اﻷﺟﻴـﺎل ﻣﻦ اﻷﴎ اﻤﺎﻟﻜـﺔ ﻟﻠﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻳﻬﺪف ﻟﺘﺒـﺎدل أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت ﰲ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ وﺻﻴﺎﻏﺔ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬

‫ﺑﻨـﺎء اﻟﻄﺎﻗـﺎت ﰲ اﻷﺟﻴـﺎل اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻣـﻦ اﻷﴎ اﻤﺎﻟﻜﺔ‬ ‫ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ وإﺑﺮاز اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت واﻟﺤﻠﻮل ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺻﻤـﻢ ﻟﺠـﺬب ﻛﺒـﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫واﻤﺪﻳﺮﻳﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ وﻗﺎدة اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﺟﻨﺒﺎ ً إﱃ‬ ‫ﺟﻨﺐ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻮك واﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﻦ‬

‫واﻟﺨﱪاء ﰲ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳﻴﺸﻬﺪ‬ ‫ﺗﺒﺎدل اﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳﺎت واﻟﺨﱪات‬ ‫ﰲ ﻗﻴﺎدة وإدارة أﻋﻤﺎل اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﻳﻬﺎب أﺑـﻮ رﻛﺒﺔ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳـﻴﻀﻢ‬ ‫ﺧﱪاء ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ودول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ودول‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬وﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﺳﺘﻜﺸـﺎف ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎت ﻣﻬﻤﺔ‬

‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت ﰲ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ اﺳﺘﻜﺸـﺎف ﺣﻮﻛﻤـﺔ اﻟﴩﻛﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻌﻘﺪة‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﺜـﻞ اﻤﻮازﻧﺔ ﺑـﻦ اﻤﺒﺎدئ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ واﻤﻔﺎﻫﻴﻢ‬ ‫اﻤﺒﺘﻜـﺮة ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﺒﻘﺎء وﻧﻘﻠﻬﺎ ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎدم‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫»ﻋﻤﻞ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ«‬ ‫ﻳﻄﻴﺢ ﺑﺄﺣﺪ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ‬ ‫اﻟﻤﺮﺗﺸﻴﻦ ﻣﺘﻠ ﱢﺒﺴ ًﺎ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺳﺎﻫﻢ ﻓﺮع وزارة اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ اﻹﻳﻘﺎع‬ ‫ْ‬ ‫أﻟﻘـﺖ اﻤﺒﺎﺣﺚ‬ ‫ﺑﺄﺣـﺪ اﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻤﺮﺗﺸـﻦ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ أﺣـﺪ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣُﺘﻠﺒﺴﺎ ً ﺑﻘﻀﻴﺔ رﺷﻮة ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ وإﺣﺎﻟﺘﻪ إﱃ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم ﻹداﻧﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﺗﻢ ﺿﺒﻄﻪ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻗﺎﻣﺖ اﻟـﻮزارة ﺑﺮﻓﻊ ﺑﻼﻏﻬﺎ ﻋﻦ اﻤﻮﻇـﻒ إﱃ اﻤﺒﺎﺣﺚ‬

‫اﻹدارﻳﺔ ﻟﺘﺒﺎﴍ ﺗﻨﺴﻴﻘﻬﺎ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻦ واﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺮﺷﻮة‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻔﺮج‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ اﻟﺤﻘﺒﺎﻧﻲ ﱠ‬ ‫أن ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻓﺮع اﻟـﻮزارة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﻠﻘﻰ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻦ ﻋﻦ ﻣﻮﻇﻒ ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻣﻘﺎﺑﻞ إﻟﻐﺎء ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻣﻦ اﻤـﺎدة )‪ ،(39‬وﻓﻮر‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻼغ ﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ إدارة اﻤﺒﺎﺣﺚ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ْ‬ ‫ﺳـﺎرﻋﺖ ﺑﺎﻟﱰﺗﻴﺐ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻮﻇـﻒ‪ ،‬واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴـﻪ أﺛﻨﺎء ﺗﺴـ ﱡﻠﻤﻪ اﻤﺒﻠﻎ‪ ،‬وأوﺿﺢ‬

‫اﻟﺤﻘﺒﺎﻧـﻲ ﱠ‬ ‫أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﴫﻓـﺎت ﺗُﻤﺜﱢـﻞ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وأن اﻟﻮزارة ﺑﻜﺎﻓﺔ إداراﺗﻬﺎ وﻓﺮوﻋﻬﺎ ﺗﺴﻌﻰ ﻤﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫واﻟﻘﻀـﺎء ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﺷـﻜﺎﻟﻪ‪ ،‬ووﺟﻪ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺷﻜﺮه ﻤﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺒﺎﺣﺚ اﻹدارﻳﺔ اﻟﻠﻮاء ﺳﻌﻴﺪ آل ﻋﺎزب ﻋﲆ‬ ‫ﴎﻋـﺔ ﺗﺠﺎوﺑﻬﻢ وﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ اﻣﺘـﺪادا ً ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫اﻤﺸـﱰك واﻟﺪاﺋﻢ ﻣﻊ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺬي ﺑﺎدر‬ ‫ﺑﻤﺮاﺟﻌﺔ إدارة ﻓﺮع اﻟﻮزارة وﻛﺸـﻒ ﻫـﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﺸﻌﺎره اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﺒﺮﻳﻦ ﻟـ |‪ :‬ﺣﺎﺋﻞ ﺑﺪأت ﺗﺄﺧﺬ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺨــﺎرﻃﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴ ًﺎ‪ ..‬وﻣﻌﺪل إﻧﻔﺎق اﻟﺴﺎﺋﺢ ‪ ٢٤٠‬رﻳﺎ ًﻻ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬

‫ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺗﺘﺴﻮق ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﺸﻌﺒﻲ ﺑﺤﺎﺋﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺒﻴﻌـﺎت اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻟﺤﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ واﻤﺄﻛﻮﻻت اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪400‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫أﻟـﻒ رﻳﺎل ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺴـﻮق اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻗﺎل ﻣﺴـﺆول اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﺮاﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟـﺪوﱄ ‪ 2014‬ﻣﺎﺟﺪ »‪ «105‬أﴎ ﻣﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺘﺠـﺎوز ﻣﺒﻴﻌﺎت اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ »‪«600‬‬ ‫اﻟﺠﱪﻳﻦ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إن اﻟﺮاﱄ أوﺟﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »‪ «450‬ﻓﺮﺻﺔ وﻇﻴﻔﻴﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﺸـﺎرﻛﺔ »‪ «11‬أﴎة ﻣﻨﺘﺠﺔ ﻟﻴﺒﻠﻎ اﻟﻌﺪد اﻹﺟﻤﺎﱄ ﻟﻸﴎ اﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺣﻴـﺚ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻔـﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺣﺴـﺐ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم »‪ «116‬أﴎة ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻻﺣﻈﻨﺎه ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم أن أﻏﻠﺐ اﻷﴎ‬ ‫إﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﻻﺗﺘﻌـﺪى »‪ «395‬ﻓﺮﺻﺔ ﺑﺪأت ﺗﺠﻬﻴﺰاﺗﻬﺎ ﻣﺒﻜﺮا ً وأﻏﻠﺒﻬﺎ ﺑﺪأت اﻟﺘﺤﻀﺮ ﻣﻨﺬ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت راﱄ ا���ﻌﺎم‬ ‫وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ وﺗﺸـﻤﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﺣﺮاس أﻣﻦ وﻣﻨﻈﻤﻲ وﻣﻘﺪﻣﻲ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت وإرﺷﺎد ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن اﻷﴎة اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ وﻇﻔﺖ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺴﺎء وﺷـﻬﺪ ﻗﻄﺎع اﻹﻳﻮاء واﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼق اﻟﺮاﱄ وﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻷوﱃ ‪2006‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻋﺪﻫﻢ ﰲ إﻋﺪاد اﻤﺸـﻐﻮﻻت واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻴﺪوﻳﺔ واﻷﻛﻼت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺣﺘﻰ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ اﻧﺘﻌﺎﺷـﺎ ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﺎﻫﻢ اﻟﺮاﱄ ﰲ اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴﺎ وﻣﺤﻠﻴﺎ ﺑﺸـﻜﻞ‪ ،‬وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪات ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﻣﺤﻠﻴﻦ ﻓﺈن‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺳﻌﻮدﻳﻦ وﺧﻠﻴﺠﻴﻦ ﻃﻠﺒﻮا ﻓﺮﺻﺎ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺠﱪﻳﻦ أن ﻋﺪد اﻟﺰوار اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻟﻬﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﻗﻄﺎع اﻹﻳـﻮاء واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﺳـﻴﺘﺠﺎوز اﻟــ »‪ «300‬أﻟﻒ زاﺋـﺮ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌـﺪد زوار‬ ‫واﻟﱰﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺴﺎﻫﻢ ﰲ إﻳﺠﺎد ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻛﺜﺮة وداﺋﻤﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺧﻼل ﻓﱰة أﻳـﺎم اﻟﺮاﱄ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ اﻟﺬي ﺑﻠﻎ‬ ‫ﻷﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺠﺎورة‪.‬‬ ‫»‪ «280‬أﻟـﻒ زاﺋـﺮ وأﺿـﺎف اﻟﺠﱪﻳـﻦ أﻧﻨـﺎ ﻧﻄﻤﺢ أن‬ ‫وﻗﻔﺰ ﻗﻄﺎع اﻹﻳﻮاء ﰲ ﻧﻤﻮه ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﺴـﺎرع إﱃ أن وﺻﻞ‬ ‫ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋـﺪد اﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺧـﺎرج ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫‪ 6‬ﻓﻨـﺎدق‪ ،‬و‪ 130‬وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻓﻨﺪﻗﻴﺔ ﻣﺼﻨﻔﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »‪ «200‬أﻟﻒ ﺳﺎﺋﺢ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺪد ﺳﺎﺋﺤﻲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪44‬‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ واﻟﺬي ﺑﻠـﻎ »‪ «180‬أﻟﻒ ﺳـﺎﺋﺢ وﺑﻦ أن‬ ‫وﺣـﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻋـﺎم ‪ 2006‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ اﻓﺘﺘـﺎح ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘﻮﺳـﻂ ﴏف اﻟﻔﺮد اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻨﻬـﻢ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً »‪ 240‬رﻳﺎﻻً«‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎدق اﻤﺼﻨﻔﺔ ﻣﻦ ﻓﺌﺔ اﻟﺨﻤﺲ ﻧﺠـﻮم‪ ،‬وﻳﻨﺘﻈﺮ أﻳﻀﺎ‬ ‫وذﻟﻚ ﺣﺴﺐ إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪.‬‬ ‫اﻓﺘﺘﺎح ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﻓﺌﺔ ﺧﻤﺲ‬ ‫وأﺿـﺎف أن إﻳـﺮادات راﱄ ﺣﺎﺋﻞ ﰲ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫ﻧﺠﻮم وذﻟﻚ ﻻزدﻫﺎر اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﺠـﺎل دور اﻹﻳﻮاء ﰲ‬ ‫‪ 170‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﺟﺎءت ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺴـﻜﻦ واﻹﻋﺎﺷـﺔ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﱪﻳﻦ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻮاﻛﺒﺎ ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫واﻟﻨﻘﻞ واﻟﺘﺴـﻮق وارﺗﻔﻊ ﻋﺪد اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ »ﺷﻘﻖ‬ ‫ﻣﻔﺮوﺷـﺔ« ﻟﻴﺼﻞ اﱃ »‪ «130‬وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ وﻫﺬا ﺧﺮ دﻟﻴﻞ ﺧﻼل اﻷﻋﻮام اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ أن ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﺪأت ﺗﺄﺧﺬ ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺑﺎﻟﺮاﱄ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ‪:‬‬ ‫أن راﱄ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﺪوﱄ أﻋﻄﻰ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺻﺒﻐﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وإﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً ‪.‬‬ ‫وأن ﻋﺪد اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﺮاﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﱄ ‪ 2014‬ﺑﻠﻐﺖ »‪ «28‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ وأﺳـﻬﻢ ﰲ إﻳﺼﺎل اﺳـﻢ ﺣﺎﺋـﻞ ﻣﺤﻠﻴﺎ وإﻗﻠﻴﻤـﺎ ودوﻟﻴﺎ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫رﺋﻴﺴـﺔ ﻣﻨﻬﺎ رﻳﺎﺿﻴﺔ وﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ وﺗﻮﻋﻮﻳﺔ وﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ واﻟﺘﻐﻄﻴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن راﱄ ﺣﺎﺋﻞ ﻛﺎن ﻟﻪ أﺛﺮ ﻣﺒﺎﴍ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص وﺗﻘﺪم ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻹﻳﻮاء واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫واﻟﱰﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺎﻳﻘﺎرب ﻣﻦ ‪ 70‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ﻷﻧﺸﻄﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺧﻼل ﻓﱰة أﻳﺎم اﻟﺮاﱄ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺠﱪﻳﻦ‪ :‬إن ﺗﺄﺛـﺮ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد اﻟﻜﺒـﺮ ﻣﻦ اﻟﺰوار واﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ واﺿﺢ وأﺿﺎف أن اﻟﺮاﱄ ﻗﺎد ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻹﻳﻮاء واﻟﱰﻓﻴﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫وﻣﻠﻤـﻮس ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺎوزت ﻟﺘﺨﻄﻴﻂﺑﺸـﻜﻞﺟﺪيﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎرﺑﺤﺎﺋﻞ‪.‬‬

‫إرﺗﻔﺎع اﻹﺷﻐﺎل اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﻟﻠﻔﻨﺎدق واﻟﺸﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪17‬‬


‫ﺟﻨﻲ ا›رﺑﺎح ﻳﻌﺮﻗﻞ ﻣﺴﻠﺴﻞ اﻟﺼﻌﻮد وﻳﻬﺒﻂ ﺑﻤﺆﺷﺮ اﻟﺴﻮق ‪ ٨١‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻋﻘﺐ ‪ 6‬أﺳـﺎﺑﻴﻊ ﻣﻦ اﻻرﺗﻔـﺎع ﻋﺮﻗﻠﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺟﻨﻲ‬ ‫اﻷرﺑﺎح ﻣﺴﻠﺴﻞ اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت ‪600‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﻟﻴﺴـﺠﻞ اﻤﺆﴍ اﻟﻌـﺎم ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗﺪاوﻻﺗﻪ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﺑـ ‪ 81‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %0.8‬ﰲ أﺳﺒﻮع ً‬ ‫ﻣﻐﻠﻘﺎ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ‪ 9305‬ﺑﻀﻐﻂ ﻣﻦ اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺆﺛﺮة ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا وﻗﺪ ﺗﺮاﺟﻌﺖ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ إﱃ ‪ 41‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﺑﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻗﻴﻢ ﺗﺪاوﻻت ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻋﻨـﺪ ‪ 8.2‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬

‫ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 48.2‬ﻣﻠﻴﺎر ﺑﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻗﻴـﻢ ﺗﺪاوﻻت ﻳﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ ‪ 9.6‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻟﻸﺳﺒﻮع اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﻤﺆﴍات اﻟﻘﻄﺎﻋﻴﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﻓﻘﺪ ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ اﻻرﺗﻔﺎع واﻻﻧﺨﻔﺎض‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻏﻠﻘﺖ ‪ 8‬ﻗﻄﺎﻋﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﴬاء ﻣﻘﺎﺑﻞ إﻏﻼق ‪7‬‬

‫‪18‬‬

‫أﺧﺮى ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﻤﺮاء‪ .‬وﺟﺎء ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫ﻃﻠﻴﻌﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺮاﺑﺤﺔ ﺑﻤﻜﺎﺳﺐ ﻛﺒﺮة ﺑﻠﻐﺖ ‪%10.5‬‬ ‫ﰲ أﺳﺒﻮع‪ ،‬وﺗﺒﻌﻪ ﻗﻄﺎع اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﺑـ ‪%8.5‬‬ ‫‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﺗﺼﺪر ﻗﻄﺎع اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺨﺎﴎة‬ ‫ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ﺑﻠﻎ ‪ %2.3‬وﻟﺤﻘﻪ ﻗﻄﺎع اﻤﺼﺎرف واﻟﺨﺪﻣﺎت‬

‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ .1.8‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﺷﻬﺪت اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻷﺳﺒﻮع اﻤﻨﴫم ‪ 3‬ﺻﻔﻘﺎت ﺧﺎﺻﺔ اﺛﻨﺘﺎن‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﺳﻬﻢ »ﺟﺒﻞ ﻋﻤﺮ« ﺑﻘﻴﻤﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪرت ﺑـ ‪273‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﲆ ﺳﻬﻢ ﺑﻨﻚ »اﻟﺒﻼد« ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ 1885‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻳﻘﺮون ‪ ٨‬ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻟﻘﺮارات ﺷﺎﻣﻠﺔ ﺗﻤﻬﻴﺪ ًا »ﻟﻘﻤﺔ« اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫وزراء اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻌﺮب ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ –واس‬ ‫أﻗـﺮ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺘﺤﻀـﺮي ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟـﻮزراء اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮب أﻣﺲ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ ‪ 8‬ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻟﺮﻓﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻷﺣـﺪ ﻻﺟﺘﻤـﺎع وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺤﻀﺮًا ﻟﻠﻘﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ ﰲ دورﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟــ ‪ 25‬اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻌﻘﺪ ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺴـﺎف ﻋـﲆ أﻫﻤﻴـﺔ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﰲ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺘﺤﻀـﺮي ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى وزراء اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺬي اﻧﺘﻬﺖ أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﻴﻮم ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﻪ ﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‪ ،‬أن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟـﻮزاري اﻟﺘﺤﻀـﺮي ﺑﺤـﺚ اﻟﻘـﺮارات اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺑﻂ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ واﻷﻣﻦ اﻤﺎﺋﻲ واﻟﻐﺬاﺋﻲ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه إﱃ ﻣﺒﺎدرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد ﺑﺪﻋﻢ ﺻﻤﻮد‬ ‫اﻤـﺪن اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ‪ 200‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣـﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺒﺎدرﺗـﻪ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﻟﺪﻋﻢ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺰﻳﺎدة رؤوس أﻣﻮاﻟﻬﺎ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ‪ ٪ 50‬اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺖ ﺗﻘﺪ ًﻣﺎ ﰲ إﻧﺠﺎزﻫﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد ﺑﻤﺒﺎدرة ﺳـﻤﻮ أﻣﺮ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻷﺣﻤـﺪ اﻟﺠﺎﺑﺮ اﻟﺼﺒﺎح ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺻﻨﺪوق‬ ‫ﻟﺪﻋﻢ وﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗـﺎل ﻣﻨـﺪوب دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺪاﺋﻢ‬ ‫ﻟﺪى ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻔﺮ ﻋﺰﻳﺰ رﺣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﺤﺎﻧـﻲ إن ﻫﺬا اﻻﺟﺘﻤﺎع أﻗﺮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬

‫وزراء اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻌﺮب ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺘﺤﻀﺮي أﻣﺲ‬ ‫ﻗﺮارات ﺗﻤﻬﻴـﺪًا ﻟﺮﻓﻌﻬﺎ ﻻﺟﺘﻤﺎع وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻀﺮي اﻟﻴﻮم اﻷﺣﺪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن إﻗﺮار ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻘـﺮارات اﻤﺪرﺟﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟـﺪول أﻋﻤـﺎل اﻤﺠﻠﺲ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﴎﻳﻊ ﻳﺠﺴـﺪ ﻣﺪى اﻟﺘﻮاﻓﻖ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻋﻤﻖ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻄﻴﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ ﺑـﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ إﻧﺠﺎح أﻋﻤﺎل اﻟﻘﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻤﴫي ﻣﻨﺮ ﻓﺨـﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻨﻮر إن اﻤﺠﻠﺲ ﻧﺎﻗﺶ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻣﺒﺎدرة إﻧﺸﺎء اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻫﻤﻴﺔ إﻳﺠﺎد ﻃﺎﻗﺔ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻤﺼﺎدر اﻟﻄﺎﻗﺔ‬

‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺬي ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﻗﺪرات‬ ‫ﻫﺎﺋﻠﺔ ﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻃﺎﻗﺎت اﻟﺸﻤﺲ واﻟﺮﻳﺎح واﻟﺮﻣﺎل‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ إﻧﺘﺎج اﻟﻠﻮاﺋﺢ اﻟﺸﻤﺴﻴﺔ ﻻﺳﺘﺨﺪام اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺸﻤﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻗﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣﴩوع ﻗﺮار ﺑﺸـﺄن ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻗﺮارات اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ اﻹﺷـﺎدة ﰲ‬ ‫ﻣـﴩوع اﻟﻘﺮار ﺑﺎﻟﺘﻘﺪم اﻤﺤـﺮز ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺒﺎدرة‬ ‫ﺳـﻤﻮ أﻣﺮ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒـﺎح اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﺑـﺮ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻤـﻮارد اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺪﻋﻢ وﺗﻤﻮﻳﻞ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬

‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻧﺒﻴـﻞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ ﻛﻠﻤﺘـﻪ أن اﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤـﻮي اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻤﺸـﱰك ﻻ ﻳـﺰال ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻻﻫﺘﻤـﺎم واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺬﻛﺮا ً ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﻜـﱪى ﻟﻠﺮﺑﻂ ﺑﻦ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟﻄـﺮق واﻟﻨﻘﻞ وﻏﺮﻫﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗـﺎل إﻧﻬـﺎ ﺗﺸـﻜﻞ أﺳـﺎس اﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ أن اﻤﻠﻒ اﻟﺘﻨﻤـﻮي اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻳﺸـﻬﺪ اﻫﺘﻤﺎﻣًﺎ ﻣﻦ اﻟـﺪول اﻷﻋﻀﺎء‬

‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻣﺒﺪأ ﻋﻘﺪ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻜﱪى ﻟﻠﺘﻜﺎﻣﻞ وﺗﺪارك‬ ‫اﻟﻨﻘـﺺ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨـﻪ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺲ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬـﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺘﻄﻠـﺐ ﴐورة أن ﻳﺄﺧـﺬ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻟﺘﻨﻤﻮي ﰲ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺎ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ واﻤﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻫﺘﻤﺎﻣًﺎ‬ ‫ﻛﺨﻔـﺾ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻔﻘﺮ واﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ وإﻳﺠﺎد اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻼﺋـﻖ واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ وﻣﻮاﻛﺒﺔ‬

‫ﺛﻮرة ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﺗﻄﻮر اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻣﺒﺎدرة اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﺑﺸﺄن اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‬ ‫اﻤﺪرﺟﺔ ﻋـﲆ ﺑﻨﺪ ﺟﺪول أﻋﻤـﺎل اﻻﺟﺘﻤﺎع أوﺿﺢ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ أﻧﻪ ﻛﻠﻒ ﺧﺒﺮًا ﻋﺮﺑﻴًﺎ ﺑﺎر ًزا ﻹﻋﺪاد دراﺳـﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺨـﱪاء آﺧﺮﻳﻦ وذﻟﻚ ﰲ إﻃـﺎر ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻗـﺮار اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﻌﻨﻮان ‪/‬اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎت اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‬ ‫‪.2030 - 2010‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺗﺒﺪأ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻏﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‪ ..‬وﺗﺪﺷﻦ ﺟﻨﺎﺣ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﺮاﺷﺪ ﻣﻮل‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﺑـﺪء اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻏـﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﻷﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺄة واﻋﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﻐﺮﻓﺔ ــ‬ ‫ﻣـﺮة ﻛﻞ ﻋﺎﻣﻦ ــ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻔﻞ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻴﻔﺎﺋﻬﺎ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻻﺷﱰاﻃﺎت وﺗﻮﻓﺮﻫﺎ‬ ‫ﺟﻤﻠـﺔ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎﻳـﺮ ﺗﺠﻌﻠﻬـﺎ ﻣﺴـﺘﺤﻘﺔ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺰة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﻣﻦ ﻋﺎم اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺟﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻮاﺑـﻞ ﺑﺄن اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻨّﺎﻫﺎ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺗﺴﻌﻰ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻷﻫـﺪاف أﻫﻤﻬـﺎ اﺣﺘـﻮاء‬ ‫اﻤﺒﺎدرات اﻟﺸﺎﺑﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻊ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎدراﺗﻬـﻢ إﱃ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ذات رﺑﺤﻴـﺔ ﻣﺠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺛﻢ ﺗﻨﺸـﻴﻂ اﻟﺪور اﻟـﺬي ﺗﻠﻌﺒﻪ اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ دﻋﻢ وﺗﺤﻔﻴﺰ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم واﻗﺘﺼﺎد اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴﻌﻰ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة إﱃ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻋﻲ ﻟﺪى أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﺗﺤﻔﻴﺰﻫـﻢ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت أﻓﻀـﻞ وﺑﺠـﻮدة أﻋﲆ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻣﻔﻬﻮم اﻤﺒـﺎدرة ﻟـﺪى أﺻﺤﺎب‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻨﺸـﺂت وﺗﺸﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﲆ اﻹﺑﺪاع واﻟﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫واﻻﺑﺘـﻜﺎر‪ ،‬ودﻓﻌﻬﻢ ﻷداء دور أﻛﱪ ﰲ ﺗﺮﺳـﻴﺦ‬ ‫ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺴﻌﻮدة ﰲ اﻤﻨﻄﻖ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﺑـﺄن ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻗـﺪ اﻋﺘﻤـﺪت‬ ‫ﰲ ﺗﺮﺷـﻴﺢ واﺧﺘﻴـﺎر اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻔﺎﺋـﺰة ﻋـﺪة‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ ﻫﻲ‪):‬اﻷﻫـﺪاف اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻮق‪ ،‬اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺠـﻮدة ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻧﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺴـﻌﻮدة‪ ،‬اﻹﺑـﺪاع‬ ‫واﻻﺑﺘـﻜﺎر(‪ ..‬وﺗﺘـﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﻌـﺪ ﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪة‬ ‫اﺷـﱰاﻃﺎت أﻫﻤﻬﺎ‪):‬ﻣﻄﺎﺑﻘﺔ اﻤﻨﺸـﺄة ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪم ﻣﻦ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻟﻜﻞ ﻗﻄـﺎع‪ ،‬وﺟﻮد ﻣﻘﺮ‬ ‫وﻋﻨﻮان واﺿﺢ ﻟﻠﻤﻨﺸﺄة داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﺳﺠﻞ ﺗﺠﺎري أو ﺗﺮﺧﻴﺺ ﺳﺎري اﻤﻔﻌﻮل‪،‬‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﺷﱰاك ﺑﺎﻟﻐﺮﻓﺔ ﺳﺎري اﻤﻔﻌﻮل‪ ،‬أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﻤﻠﻮﻛﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﺳﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺳـﺘﻤﻨﺢ ﻷﻓﻀﻞ ﺧﻤﺲ ﻋﴩة‬ ‫ﻣﻨﺸﺄة واﻋﺪة ﺑﻮاﻗﻊ ﺛﻼث ﻣﻨﺸﺂت ﻣﻦ ﻛﻞ ﻗﻄﺎع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻤﺨﺘﺎرة ﻟﻬﺬه اﻟﻨﺴﺨﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﺋـﺰة وﻫـﻲ‪ :‬اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت واﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪ ،‬اﻤﻘـﺎوﻻت واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‪،‬‬ ‫واﻹﻧﺘـﺎج اﻟﻐﺬاﺋـﻲ واﻟﺤﻴﻮاﻧـﻲ‪ ،‬واﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ واﻟﱰﻓﻴﻬﻴـﺔ‪ ،‬وﺧﺪﻣـﺎت اﻷﻋﻤﺎل‪..(،‬‬

‫ﻣﺒﻨﻰ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وﺗﻘﺪم اﻟﻐﺮﻓـﺔ درﻋﺎ ﻣﻤﻴـﺰة ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴﻨﻮي‪ ،‬وﺳﺘﺤﺼﻞ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﻔﺎﺋﺰة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺰاﻳﺎ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﱰوﻳﺞ اﻤﻜﺜﻒ ﻟﻠﻤﻨﺸﺄة‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﻜﺜﻔـﺔ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‬ ‫واﻟﺘﻨﻮﻳـﻪ واﻟﺪﻋﺎﻳـﺔ ﻻﺳـﻢ اﻤﻨﺸـﺄة ﰲ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ واﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ اﻤﻨﺸـﺄة ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫إﺻﺪارات اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬وإﻇﻬﺎر ﺷﻌﺎر اﻤﻨﺸﺄة داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻹﻋﻔﺎء ﻣﻦ رﺳـﻮم‬ ‫اﻻﺷﱰاك ﺑﺎﻟﻐﺮﻓﺔ ﻤﺪة ﺳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺗـﴩف ﻋﲆ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻣﻦ ذوي‬ ‫اﻟﺨـﱪة وأﺳـﺎﺗﺬة اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺎﻻﺧﺘﻴـﺎر ﻣـﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ وزﻳﺎرﺗﻬـﺎ‬ ‫وﺗﻘﻴﻴﻤﻬﺎ وﻣﻦ ﺛﻢ إﻋﻼن اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧﺮى ﺗﺪﺷـﻦ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﻴﻮم ﺟﻨﺎﺣﺎ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺎ ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺧﺪﻣـﺎت اﻤﺸـﱰﻛﻦ وذﻟـﻚ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ اﻟﺮاﺷﺪ اﻟﺘﺠﺎري ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﺑﻞ أن اﻟﺠﻨﺎح اﻟﺬي ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ اﻤﺸـﱰﻛﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وإﻧﻬﺎﺋﻬـﺎ ﻋﱪ ﺑﻮاﺑﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺤﻘـﻖ أﻫﺪاﻓﺎ ﻋﺪة‬ ‫ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﺳﻮف ﻳﻘﺪم‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻟﻠﻤﺸﱰﻛﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﺴﺎء ﺣﺘﻰ ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﻪ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫واﺷـﺎر اﻟﻮاﺑﻞ إﱃ أن اﻟﺠﻨﺎح ﺳـﻴﻮﻓﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻋﻦ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺠﻴﺐ ﻋﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﺳﺘﻔﺴﺎرات زواره ﻋﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫واﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺨﻄﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﱪاﻣﺠﻪ وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات اﻟﺘﺼﺎدﻳﻖ وﺗﺠﺪﻳﺪ اﻻﺷﱰاﻛﺎت‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻘﺪم ﻣﻮﻇﻔﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺧﺪﻣﺎت اﻻﺷـﱰاﻛﺎت‬ ‫وﺗﺠﺪﻳﺪﻫﺎ وﺗﺮاﺧﻴﺺ اﻟﺘﺨﻔﻴﻀﺎت واﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫وﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻃﺎﻟﺒـﻲ اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻤﺆﻫﻠـﻦ ﻣـﻦ‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻟﻠﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻮاﺑﻞ ﺑﺄن اﻟﺠﻨﺎح ﺳﻴﻘﺪم أﺑﺮز اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﺣـﻮل اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘـﺰم اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﻘﺪﻫﺎ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺴـﻴﺪات وﺷـﺎﺑﺎت اﻷﻋﻤﺎل ﻛﻤﺎ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻦ إﺻﺪاراﺗﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻹﻳﺼﺎل اﻟﻔﺎﺋﺪة‬ ‫وﻧﴩ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻌﺮض اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣـﻦ ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠﻐﺮﻓـﺔ اﻟـﺬي ﻳﻮﻓـﺮ ﻋﺪﻳـﺪا ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻮاﺑﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم اﻟﺰاﺋﺮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻗﻌـﻲ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻓﻴﺴـﺒﻮك‬ ‫وﺗﻮﻳـﱰ ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣـﻊ ﻣﺘﺎﺑﻌﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﺮد ﻋﲆ اﺳﺘﻔﺴﺎراﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺮي‬ ‫اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﺠﻨـﺎح ﻳﻘﺪم ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻔـﺎ ﻣﻔﺼـﻼ ﺣـﻮل اﻻﺷـﱰاك ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫)ﺟﻮال اﻟﻐﺮﻓﺔ( اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﺑﺄﻫﻢ‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻤﻘﺒﻠـﺔ واﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻄﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﺤـﲇ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻷﺧﺒﺎر‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻻﺷﱰاك‬ ‫ﰲ ﻗﻨﺎة )أﺧﺒﺎر اﻟﻐﺮﻓﺔ(‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﺸﱰك‬ ‫ﰲ ﻗﻨـﺎة )اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ( اﺳـﺘﻘﺒﺎل أﺑـﺮز ﻃﻠﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺘﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻮاﺑﻞ ﺑـﺄن ﺣﺮص اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ ﺧﻼل ﻓﱰة اﻹﺟﺎزة ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ إﻳﻤﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻤﺒﺎﴍ واﻟﺘﻘﻨﻲ اﻟﺬي ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻋﻤﻠﻬﺎ وﺗﺮﻗﻴﺔ أداﺋﻬـﺎ وﺗﻌﺰﻳﺰ ﺟﻮدة‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬


‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ‬ ‫»وﺟﻮه ﻣﻦ ﻧﻮر« ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬ ‫ﻳﺸـﺎرك اﻟﻔﻨـﺎن اﻤﺨـﴬم‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ ﰲ اﻤﺴﻠﺴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ »وﺟـﻮه ﻣـﻦ ﻧﻮر«‬ ‫ﻣﺠﺴـﺪا دور اﻷب »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ«‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫رﺟـﻞ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﺒﻌﺾ اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫وﻳﻈﻠـﻢ ﰲ ﻣﺎﻟـﻪ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫وﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻟﻴـﱰك وراءه اﺑﻨﺘﻦ ﺗﺮﺛﺎﻧﻪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﺗﺘﺰوﺟـﺎ ﺑﺸـﺎﺑﻦ وﺗﺤـﺪث ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ‬

‫ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎﻓﺴﺎت واﻟﺨﻼﻓﺎت‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻨﺼﻮر وﺗﺮﻛﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ‬ ‫وأﻣﺮه ﻣﺤﻤـﺪ وﻳﻘـﻊ ﰲ ‪ 30‬ﺣﻠﻘﺔ ﻣﺪة‬ ‫ﻛﻞ ﺣﻠﻘـﺔ ‪ 45‬دﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺘﺞ ﻣﻨﻔﺬ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺮاﺟﺢ وإﺧﺮاج ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺎن وﻣﺨﺮج‬ ‫ﻣﻨﻔـﺬ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺤـﻲ ﻣﻦ إﻧﺘـﺎج ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻹذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻌﻮدي وﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﻌـﺮض ﰲ رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ ﻋﲆ اﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻷوﱃ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ‬

‫ﻋﻤﺎد اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺎن‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫‪ ١٥‬ﻃﻔ ًﻼ ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﻓﻲ ﻟﻘﺎء »ﻣﺘﻌﺪد اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت« ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ »اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﻧﻈﻢ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮاً‪ ،‬ﻟﻘﺎء اﻷﻃﻔﺎل ﻣﺘﻌـﺪد اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻷول ﰲ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻟﺤﻮار ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ واﺳـﺘﻄﻼﻋﺎت اﻟ���أي‬

‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 15‬ﻃﻔﻼ ً وﻃﻔﻠـﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻠﺒﻦ‪،‬‬ ‫وأذرﺑﻴﺠـﺎن‪ ،‬واﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬وﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن‪ ،‬واﻟﺴـﻮﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﻌﻰ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي اﺳﺘﻬﺪف اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩ إﱃ ‪ 14‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار‬

‫واﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﻣﻊ اﻵﺧﺮ واﺣﱰام اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻬﻞ اﻟﻠﻘﺎء ﺑﻜﻠﻤﺔ ﺗﺮﺣﻴﺒﻴﺔ وﺗﻌﺮﻳﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ أﻟﻘﺘﻬـﺎ ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﺒﴩي‪ ،‬ﺗـﻼ ذﻟﻚ ﻋﺮض‬ ‫ﻓﻴﻠـﻢ وﺛﺎﺋﻘـﻲ ﻋﻦ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬وﻋﻦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻼم واﻟﺤﻮار واﻟﺘﻌﺎﻳﺶ اﻟﺴـﻠﻤﻲ‪ ،‬ﺗﻼه‬

‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺣﻮل أﻫﻤﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﻘﻴﻢ وﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻌﺰﻳﺰﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﻠﻘﺎء ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ ﺷﻬﺎدات اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺼﺺ ﻣﴩوع ﺟﺴـﻮر ﻟﻠﺤﻮار اﻟﺤﻀﺎري ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫اﺳﺘﺪﻳﻮ ﺑﺚ ﻓﻀﺎﺋﻲ ﻓﻲ ﻣﺘﻨﺰة اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴﺎﺣﻞ اﻟﺸﺮﻗﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬ ‫ﻳﻠﺘﻘﻰ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً زوار ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴﺎﺣﻞ‬ ‫اﻟﴩﻗـﻲ ﰲ ﻣﺘﻨـﺰه اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﰲ ﻛﻮرﻧﻴـﺶ اﻟﺪﻣـﺎم ﺑﺎﺳـﺘﺪﻳﻮ‬ ‫اﻟﺒـﺚ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ اﻤﺒـﺎﴍ ﻋـﱪ‬ ‫ﻗﻨـﺎة اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺮاﻋﻴـﺔ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن؛ ﺣﻴـﺚ ﻳﺒﺪأ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً اﻻﺳـﺘﺪﻳﻮ‬ ‫ﺣﻮاﱄ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ وﺧﻤﺴﺔ وأرﺑﻌﻦ‬ ‫دﻗﻴﻘـﺔ ﻋﴫاً‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎ ًء ﻳﻮﻣﻴـﺎ ﻃـﻮال أﻳـﺎم اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪،‬‬ ‫ﻳﻘـﺪم اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺪوﴎي‬ ‫وﻳﻮﺳﻒ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬ ‫وﻳﺤـﺮص اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻣـﻦ اﻟﻨﻮاﺧـﺬة‬ ‫واﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ واﻤﻮاﻫﺐ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻄﻠﻊ ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫آراء زوار اﻤﻬﺮﺟﺎن ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬

‫أﺣﺪ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﻳﺸﺪ اﻟﺤﺒﺎل‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪ اﻤﻬﻨﺎ(‬

‫اﻤﺮاﻛﺐ اﻟﴩاﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺎت ﺗﺮاﺛﻴﺔ وﺷﻌﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن »رﺑﻴﻊ اﻟﺠﺒﻴﻞ« اﻟﺠﺮاح ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ »واي ﻓﺎي«‪ ..‬وﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻤﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻳﺸـﻬﺪ ﻣﻬﺮﺟﺎن رﺑﻴﻊ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻗﺮﻳﺔ أزﻣﻴـﻞ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺘﻮي ﻋـﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ رﻛﻨﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﱰاث اﻤﺤـﲇ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ‪» :‬ﺑﻴﺖ اﻟﻄـﻮاش‪ ،‬واﻤﺘﺤـﻒ‪ ،‬ورﻛﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻜﻼﺳـﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﻮق اﻟﺸﻌﺒﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺪﻳﻮاﻧﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺸﻐﻮﻻت‬ ‫اﻟﻴﺪوﻳـﺔ اﻟﺤﺮﻓﻴـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻃﻮال ﻓـﱰة اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻤﺪة )‪(19‬‬ ‫ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻔﻨﺎﺗﺮ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻀﻤـﻦ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻣﴪﺣـﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﺒﻴﺎت‪ ،‬وﻳﻀـﻢ ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻔﻘـﺮات‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﴈ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎر‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻓﺮق إﻧﺸﺎدﻳﺔ وﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻋﺮوض اﻟﻔﺮق اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺼﻘﻮر‪ ،‬واﻟﺨﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺮﻳﺔ اﻟﻄﻔـﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻋﺪة‬ ‫أرﻛﺎن ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻜﺘﺴـﺐ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﻬـﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺒﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ‬ ‫وﺗﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳـﻠﻮﻛﻪ اﻤﻌﺮﰲ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻤﻄﺮي‬

‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻴﺔ واﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺎﴐة ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺗﺎﺣـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫واﻟﺰوار ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻛ ﱞﻞ ﺣﺴﺐ ﻫﻮاﻳﺘﻪ وﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺣﺮﺻﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﰲ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﺠﺒﻴﻞ أن ﺗﻘﺪم ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻟـﺰوار‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺪﻣﺖ ﺧﻤﺲ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﺷـﻌﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺟﻮاﺋـﺰ ﻟﻠﻤﺘﺴـﺎﺑﻘﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻜﺮﻳﻤﻬﻢ ﺑﺠﻮاﺋﺰ وﻗﺴﺎﺋﻢ ﴍاﺋﻴﺔ ﻗﻴﱢﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋﲆ ﻣﴪح اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻤﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﻫﻲ‪ :‬ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أﻓﻀﻞ زي ﺷـﻌﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻄﻬـﻲ اﻟﺨﻠـﻮي‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻤﺠﺴـﻤﺎت اﻟﺸـﺎﻃﺌﻴﺔ اﻟﺮﻣﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ‪.‬‬

‫أﻧﻬﻰ اﻟﻔﻨﺎن ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺠﺮاح ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺣﻠﻘـﺎت ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻤﻮاﻫـﺐ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟـﺬي‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﻨﻘﻞ ﺑﻦ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺤﺜـﺎ ً ﻋـﻦ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﺠـﺮاح ﺿﻤـﻦ ﻃﺎﻗـﻢ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﻊ اﻟﻘﻄﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺟﺎﺳـﻢ واﻤﺨﺮج اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺤﻤﻮد ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻤﻤﺜﻞ ﺣﺴـﻦ اﻟﺒﻼم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﺸﺎرك اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺠﺮاح ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴـﺎﺧﺮ »واي ﻓﺎي«‬ ‫ﰲ رﻣﻀـﺎن اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﺠـﺮاح ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ :‬اﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ أﺗﻤﺘﻊ ﺑﺼﺤـﺔ ﺟﻴﺪة ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻨـﺬ ﻓﱰة ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻌﺮﴈ ﻷزﻣـﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ‪ ،‬وأﻧﺎ اﻵن أﺳـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻟﻠﻈﻬﻮر إﻋﻼﻣﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻌﺪ ﻧﺰول وزﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أن اﻟﺮﺷـﺎﻗﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ وﺗﺠﻌﻠﻚ أﻛﺜﺮ ﻧﺸﺎﻃﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻋﻦ أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﺪراﻣﻴﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻗﺎل اﻟﺠﺮاح‪:‬‬ ‫ﺳﻮف ﻳﺮاﻧﻲ اﻤﺸﺎﻫﺪ إن ﺷﺎء اﻟﻠﻪ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »واي‬ ‫ﻓﺎي« ﺣﻴﺚ أﺷـﺎرك ﰲ ﺣﻠﻘﺘﻦ أو أﻛﺜﺮ ﰲ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﻘﺎدم‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻧﺼﻮﺻﺎ ﻗﺪﻣﺖ ﱄ‬ ‫ﻣﺎزﻟﺖ أﻗﺮأﻫﺎ وأﺣﴬ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺼﻮرة إن ﺣﻜﺖ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ ﻳﻮم اﻟﺸﻌﺮ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم أﻣﺲ اﻷول‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﻟﺠﺮاح ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ً اﻟﺒﻼم واﻟﺠﺎﺳﻢ‬ ‫وﻋﻦ اﻧﻀﻤﺎﻣﻪ ﻤﺴﻠﺴﻞ »اﻟﴪﺑﻴﻞ« ﻣﻊ اﻟﻨﺠﻢ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﻧﻔﻰ اﻟﺠـﺮاح أن ﻳﻜﻮن ﻗﺪ ُﻗﺪم‬ ‫ﻟﻪ أي ﻋﺮض ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻳﺘﴩف‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ اﻟﺪراﻣﺎ اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘـﺎم ﺣﺪﻳﺜـﻪ أﻋﻠـﻦ اﻟﺠـﺮاح ﻋـﻦ ﻧﻴﺘﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﺴـﺒﺎق اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻲ ﺑﻌﻤـﻞ ﻛﻮﻣﻴﺪي ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻪ اﻟﺨﺎص وﺑﻄﻮﻟﺘـﻪ اﻤﻄﻠﻘﺔ ﺑﻘﻴﺎدة اﻤﺨﺮج‬ ‫اﻟﺸﺎب ﺳـﻤﺮ ﻋﺎرف‪ ،‬وﻣﺎزال ﻳﻨﺘﻈﺮ اﻟﺘﻌﻤﻴﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻴﻜﺸـﻒ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻗﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬


‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫‪20‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫اﻟﻜُ ﺘﱠﺎب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن اﻟﺸﺒﺎب‪ ..‬ﻳﻜﺘﺒﻮن وﻳﻔﺎوﺿﻮن وﺳﻘﻒ أﺣﻼﻣﻬﻢ ﻣﺮﺗﻔﻊ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﺟﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻜﺘّﺎب اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺑﺪأ ﻳﻄﻞ ﺑﺮأﺳـﻪ ﻋﲆ أرﺟﺎء اﻟﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻌﻴﻮن ﻟﻴﺴﺖ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻋﻴـﻮن اﻟﺮﺿﺎ‪ .‬ووﺳـﻂ ﻏﻴﺎب ﺷـﺒﻪ‬ ‫ﺗﺎم ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺒﺤـﺚ ﻫـﺆﻻء ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﻧﺤـﻮ اﻟﻘﻤﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟـﻦ ﺗﺠـﺎوز ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺒـﺎت‬ ‫واﻟﻌﻮاﺋﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻒ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﻜﺘﺒﻮن وﻳﻔﺎوﺿﻮن‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﻋﺎم ﻣﻦ اﻵن‪ ،‬ﺧﺮج ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﻌﻴﺒـﺪ )‪ 19‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﻋـﲆ ﺷﺎﺷـﺔ اﻟﻘﻨـﺎة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﻫﻮ ﻳﺘﺠﻮل ﰲ ﻣﻤﺮات‬ ‫ﻣﻌـﺮض اﻟﺮﻳـﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘـﺎب‪ .‬ﻛﺎن‬ ‫اﻤﺬﻳـﻊ ﻳﺴـﺄﻟﻪ‪ :‬ﻣﺎذا ﺟﻨﻴﺖ ﻣـﻦ اﻤﻌﺮض‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺠﻴﺒﻪ اﻟﺸـﺎب اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻟﻠﺘـﻮ ﻳﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋـﲆ اﻷدب اﻟﺮواﺋﻲ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ :‬اﻟﺨﻴﻤﻴﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫إﻧﻨﻲ أدﻋـﻮ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻘـﺮاء إﱃ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﻴﻮم ﻓﺈن اﻤﻌﻴﺒﺪ‬

‫ﻳﺘﻔﺎوض ﻣﻊ ﻋـﺪد ﻣﻦ دور اﻟﻨﴩ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨـﴩ رواﻳﺘـﻪ اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻳﺄﻣـﻞ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻋﺮﺿﻬﺎ ﰲ اﻟﺪورة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﺮض‪ .‬ﻟﻘﺪ‬ ‫أﻟﻬﻢ »ﺑﺎوﻟﻮ ﻛﻮﻳﻠﻮ« ﻫﺬا اﻟﺸﺎب اﻟﺬي ﻳﻘﺪم‬ ‫ﻟﻨﺎ دﻟﻴﻼ ﺳـﺎﻃﻌﺎ ﻋﲆ أن ﻣﻦ أﺑﺮز ﻋﻼﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻔـﺎؤل اﻟﺒـﺎرزة ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻫﻮ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ اﻟﻨﻮﻋﻲ اﻟﺬي ﻳﺸـﻖ ﻃﺮﻳﻘﻪ‬ ‫ﺑﺼﻌﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﺜﻘﺔ ﻛﺒﺮة اﻓﺘﻘﺪﺗﻬﺎ‬ ‫أﺟﻴﺎل ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻧﻮاﻓﺬ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ووﺳـﻂ ﺗﺮاﺟـﻊ وﻇﻴﻔـﺔ اﻟﻨﴩ ﻟﺪى‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﻨﴩ ﻟﺪى‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﻣﻐﺮﻳﺔ ﻟﺪى أوﺳـﺎط‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺸﺒﺎب واﻟﻨﺎﺷﺌﺔ‪ .‬وﻳﻘﻮل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫اﻟﻌﺪﻳﲇ إن اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ ﻻ ﺗﺨﺪم اﻤﺆﻟﻔﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻨﴩ ﻟﻬﻢ وأﻧﻪ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ﻻ ﻳﻔﻜﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟـﻪ إﱃ أﺣﺪﻫﺎ ﰲ اﻟﻨﴩ‪» ،‬أرﻳﺪ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫إﱃ إﺣـﺪى دور اﻟﻨﴩ اﻟﺸـﺎﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻸت‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺔ ﰲ ﺻﻴﺘﻬـﺎ‪ .‬إن ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﺪور‬ ‫ﺗﺨـﺪم ﻛﺘﺎﺑـﻚ وﺗﻤﻨﺤﻚ ﻗﺴـﻄﺎ ﻛﺒﺮا ﻣﻦ‬

‫ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫أﺣﺪث أﺛﺮ ًا ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﻴﻠﺘﻬﻢ‬ ‫ﺧﻼﻓ ًﺎ ﻟﺒﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫ﺗﻘﺪم ﺑﻌﺾ اﻤﺆﺳﺴﺎت ﺑﺮاﻣﺞ ﻻﻓﺘﺔ ﺗﺴﺘﻘﻄﺐ ﻛﺘﺎﺑﺎ ﺷﺒﺎﺑﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﻦ‬ ‫روﺣﻬﺎ اﻟﺸﺎﺑﺔ«‪.‬‬ ‫ﺗﻐﺮات ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫وﻋـﲆ ﺧـﻼف اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻳﺒﺪو اﻷﺛﺮ اﻟـﺬي ﻳﺤﺪﺛﻪ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب ﻛﺒـﺮا ﰲ ﻣﺨﻴﻠـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ‬

‫ﺷﻜﻠﻮا ﻧﺴـﺒﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﻣﺮﺗﺎدي اﻤﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﻳﻼﺣـﻆ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﻀﻮ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﺑﻨﺎدي ﺟـﺪة اﻷدﺑﻲ‪،‬‬ ‫أن ﺳـﻘﻒ اﻷﺣﻼم ﻟـﺪى اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻗﺪ ارﺗﻔﻊ ﺑﻔﻀـﻞ اﻷﺟـﻮاء اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺒﺜﻬﺎ اﻤﻌﺮض‪ .‬وﻳﻘﻮل إن ﻧﺴـﺐ اﻤﺒﻴﻌﺎت‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌـﺔ ﻟﺒﻌـﺾ اﻤﺆﻟﻔـﺎت وﺣﻔـﻼت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﻮﻗﻴـﻊ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒـ��� اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺑﺜﻬﺎ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺎ ﻋـﲆ اﻟﻬﻮاء ﺟﻌﻠﺖ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻳﻔﻜﺮ ﰲ اﻟﺒـﺪء ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻜﺘﺎﺑﻴﺔ‬ ‫واﻻﺑﺪاﻋﻴـﺔ اﻤﺆﺟﻠﺔ رﻏﺒﺔ ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﺟﻮاء‪ ،‬وأذﻛـﺖ ﻧﺎر اﻟﻐﺮة اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﺪى ﻫﺆﻻء اﻟﻔﺘﻴﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻜﻠﻮن ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ واﻹﺑﺪاﻋﻲ‪.‬‬

‫رﻫﺎن اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫وﰲ ﻇـﻞ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺤﻴﺎد ﺗﺠﺎه اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﻮد ﰲ ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺷﻴﻮع ﺣﺎﻟﺔ اﻹﺣﺒﺎط واﻤﺮارة ﻟﺪى اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬إﻻ أن ﺛﻤـﺔ ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺎ زاﻟـﺖ ﺗﺮﻓﻊ ﻣﺼﺒﺎﺣﻬﺎ ﻣـﻦ أﺟﻞ إﻧﺎرة‬ ‫دروب اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻟﻬﺆﻻء اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل رﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﺑﺤﺎﺋﻞ‬

‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻤﻬﻴﻠﺐ إن ﻣﻦ ﻋﻼﻣـﺎت اﻟﺘﻔﺎؤل ﰲ‬ ‫اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻌﺜﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺟﻮاﻧﺐ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺸـﻬﺪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻫﺐ ﺷـﺎﺑﺔ ﺗﻌﺰز ﻓﻴﻚ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ ﻧﺤﻮ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ .‬وﻳﺆﻛـﺪ أن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻗـﺪ أﺗﺎح ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻔـﺮص ﻟﺼﻌﻮد ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻤﺒﺪﻋﻦ‪ .‬وﺑﻦ أن اﻟﻨﺎدي ﻗﺪ ﺣﺎول اﺳﺘﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺳـﻤﺎء وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌـﺪ ﺣﻀﻮرﻫﻢ اﻟﻄﺎﻏـﻲ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وأن اﻟﻨـﺎدي رأى أﻧﻪ‬ ‫ﻳﺠﺪر ﺑﻬﺆﻻء أن ﺗُﻨﺸـﺄ ﻟﻬـﻢ ﻣﻨﺎﺑﺮ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻬﺬا أﻧﺸـﺄ اﻟﻨﺎدي »ﻧـﺎدي أﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب« وﺟﻌﻠﻪ ﻣﻨـﱪا ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ إﺑﺪاﻋﺎت‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب ﰲ اﻟﻘﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ واﻹﺑﺪاع‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ اﻤﻬﻴﻠـﺐ ﺑﺎﻟﻘـﻮل إن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻳﺪرك ﺟﻴـﺪا أن اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﺑﻌـﺾ اﻻﺿﻄـﺮاب ﰲ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ واﻟﻠﻐﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ ﻳﻤﻨﺤﻨﺎ اﻷﻣﻞ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﻢ ﺑﺎﻧﺘﺪاﺑﻬﻢ إﱃ ﻣﻌﺎرض اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻤﻬﻤﺔ ﻫﻮ أﺣﺪ اﻷدوار‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻄﻲ ﻟﻬﺎ اﻟﻨﺎدي اﻷوﻟﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﺮ‪ :‬اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﺳﺒﺐ ﻣﻬﻢ ﻓﻲ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﺋﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫ﻗﴫ ﺷﱪا اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬واس‬ ‫ﻋـﺪ اﻤـﺆرخ واﻟﺒﺎﺣـﺚ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ ﻋﻴﴗ اﻟﻘﺼﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬أﺣـﺪ اﻤﻌﺎﻳـﺮ‬ ‫اﻤﻬﻤـﺔ ﻻﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻄﺎﺋـﻒ‬ ‫ﻋﺎﺻﻤـﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﺋـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺘﺎرﻳـﺦ وﺛـﻖ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺘﻤﺘـﻊ ﺑﻪ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻣﻦ ﻣﻮروث‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ ﻋﺮﻳﻖ وإﻣﻜﺎﻧﺎت ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‬ ‫أﻫﻠﻬـﺎ ﺑـﺄن ﺗﻜـﻮن ﺟـﺰءا ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻘﺼـﺮ‪ ،‬إن ﺳـﺠﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻳﻀـﻢ ﻋﺪﻳـﺪا ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟـﴫوح اﻷﺛﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻤﻮزﻋـﺔ ﰲ أرﻛﺎن ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫أﺣﻴﺎﺋﻪ وﺷـﻮارﻋﻪ ﻟﱰوي ﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌـﴫ ﻗﺼﺺ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻜﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﰲ ﺳﺎﻟﻒ اﻟﻌﴫ‬ ‫واﻷوان‪ ،‬ﻓﻔـﻲ وﺳـﻂ اﻟﻄﺎﺋـﻒ‬ ‫ﻳﻘـﻒ ﻗـﴫ ﺷـﱪا اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ‬ ‫ﺷـﺎﻣﺨﺎ ﻋـﲆ ﻣـﺪى أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﺮن ﺣﻴﺚ ﺷـﻴّﺪ ﻋﺎم ‪1323‬ﻫـ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺳـﺒﻌﺔ ﻗﺼﻮر أﺛﺮﻳﺔ‬ ‫أﺧﺮى ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﻳﻼﻣﺲ‬

‫اﻟﻘـﺮن ﺗﻔـﻮح ﺑﻌﺒـﻖ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫واﻟﺤﻀﺎرة وأﻧﻔﺎس اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻧﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺗﺸـﻴﻴﺪ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻘﺼﻮر اﻷﺛﺮﻳﺔ ﻣﺼﺪرﻫﺎ ﺟﺒﺎل‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺼﻼﺑﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﺻﻤﻮدﻫـﺎ ﻃـﻮال ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻌﻘـﻮد دﻟﻴـﻼ ﻋـﲆ ﺟـﻮدة‬ ‫ﺧﺎﻣﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﺒﺎﺣـﺚ واﻤـﺆرخ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮ أن ﻋﺎﺻﻤـﺔ اﻤﺼﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ »اﻟﻄﺎﺋـﻒ« ﺗﺤﻤـﻞ‬ ‫ﺷـﻮاﻫﺪ ﻛﺜـﺮة وﻣﺘﻌـﺪدة ﻋـﲆ‬ ‫ﻋﻤﻖ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ اﻤﻤﺘﺪ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻹﺳـﻼم ﺣﺘﻰ وﻗﺘﻨـﺎ اﻟﺤﺎﴐ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ﺑﺴـﻮق ﻋـﻜﺎظ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ اﻟـﺬي أﻋﻴـﺪ ﻇﻬﻮره‬ ‫ﻣـﺮة أﺧـﺮى اﻵن ﰲ ﻣﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺣﻀـﺎري ﻟﻴﻌﻴـﺪ ﺗﺎرﻳـﺦ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻟﺤﻘﺒﺔ وﻣـﺎ ﺣﻤﻠﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺼﺺ‬ ‫وأﺣﺪاث ﻋﺮﺑﻴﺔ أﺻﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه ﺑﺎﺧﺘﻴـﺎر دارة اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻴﺖ »اﻟﻜﺎﺗﺐ« اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑﺤﻲ اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻣﻘﺮا ً‬ ‫ﻟـ«ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﻄﺎﺋـﻒ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ إﻧﺸﺎﺋﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻫﻮ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺔ ﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫واﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋـﲆ ﻣـﺮ اﻟﻌﺼـﻮر‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻷزﻣﺎن ﻣﻦ اﻟﻌﴫ‬ ‫اﻟﺠﺎﻫﲇ ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن اﻤﺮﻛـﺰ ﻣﻨﺸـﺄة‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﺗﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬ﻳﻨﻬـﻞ ﻣـﻦ ﻣﻌﻴﻨﻬﺎ‬ ‫اﻷﺟﻴﺎل ﻋﱪ اﻷزﻣـﺎن‪ ،‬وﺗﻮﺻﻒ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻤﺮاﺟـﻊ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻟﻘﺼﺮ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أن‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺗﺘﻤﻴـﺰ ﺑﻤﺘﻨﺰﻫﺎت ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫ﰲ روﻋـﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﻳﺮﺗﺎدﻫﺎ زوار‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ‪ :‬ﻣﺘﻨﺰه‬ ‫اﻟﺒﻬﻴﺘـﺔ اﻟـﱪي اﻟﺬي ﻳﻨﺸـﻂ ﰲ‬ ‫ﻓﺼﻞ اﻟﺸـﺘﺎء ﺟﺎﻣﻌﺎ ﰲ أﺟﻮاﺋﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺣﻴـﺎة اﻟﻘﺮﻳـﺔ واﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫واﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻟﻄﻴﻨﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻤﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻴـﺎم اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻜﺲ ﺑﺼﻮرة ﻣﺒـﺎﴍة ﻣﺄوى‬ ‫إﻧﺴـﺎن اﻟﺼﺤﺮاء ﰲ ذﻟﻚ اﻤﻜﺎن‪،‬‬ ‫ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻤﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺎﻳﺸﻬﺎ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﺪن وﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺎﻳﺶ ﺣﻴﺎة اﻟﺤﻞ‬ ‫واﻟﱰﺣـﺎل ﻣـﻦ ﻣـﻜﺎن إﱃ آﺧﺮ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤﺎء واﻟﻜﻸ‪.‬‬


‫تشلسي‬ ‫يمزق شباك‬ ‫أرسنال‬ ‫بنصف درزن‬

‫لندن ‪ -‬د ب أ‬

‫اعبو تشلي يحتفلون بالفوز عى أرسنال‬

‫(إ ب أ)‬

‫اكتس�ح فريق تشلي ضيفه‬ ‫أرسنال بستة أهداف نظيفة‬ ‫أم�س ي امرحل�ة ‪ 31‬م�ن‬ ‫ال�دوري اإنجلي�زي اممتاز‬ ‫لكرة الق�دم‪ ،‬ليع�زز البلوز‬ ‫موقعه ي الصدارة‪.‬‬ ‫وافتت�ح صامويل إيتو التس�جيل‬ ‫لتش�لي من تس�ديدة رائعة قبل‬

‫م�رور خم�س دقائ�ق م�ن بداية‬ ‫اللقاء‪ ،‬وبعد دقيقتن فقط أضاف‬ ‫اأمان�ي أندري�ه ش�ورله اله�دف‬ ‫الثاني للبلوز‪.‬‬ ‫وجاءت الدقيقة ‪ 15‬لتنقلب امباراة‬ ‫رأس�ا ً ع�ى عق�ب وتت�اى آمال‬ ‫أرس�نال ي العودة إى امباراة بعد‬ ‫أن احتس�ب الحكم أندري مارينر‬ ‫ربة جزاء لتش�لي بجانب طرد‬ ‫ك�ران جيب�س بدا ً م�ن أن يطرد‬

‫أليك�س أوكس�اد تش�امرلن‪،‬‬ ‫امتس�بب الفع�ي ي ركل�ة ج�زاء‪،‬‬ ‫ليس�جل البلجيكي ايدي�ن هازارد‬ ‫اله�دف الثالث لتش�لي من ركلة‬ ‫الجزاء‪.‬‬ ‫وقبل ثاث دقائق من نهاية الشوط‬ ‫اأول َ‬ ‫تكف�ل الرازي�ي أوس�كار‬ ‫بتس�جيل اله�دف الرابع لصاحب‬ ‫اأرض‪.‬‬ ‫وي الش�وط الثاني أحرز أوسكار‬

‫اله�دف الثان�ي ل�ه والخام�س‬ ‫لتش�لي قب�ل أن يس�جل البديل‬ ‫ام�ري الصاع�د محم�د صاح‬ ‫الهدف السادس للفريق ي الدقيقة‬ ‫‪ ،71‬معلن�ا ً عن أول ه�دف له مع‬ ‫البل�وز منذ انتقاله إلي�ه قادما ً من‬ ‫بازل الس�ويري‪ .‬وعزز تش�لي‬ ‫موقع�ه ي الص�دارة برصي�د ‪69‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫والهزيمة تحمل مغزى اس�تثنائيا ً‬

‫بالنس�بة للفرني أرس�ن فينجر‬ ‫امدي�ر الفن�ي أرس�نال بم�ا أنها‬ ‫ج�اءت ي امب�اراة رق�م ‪1000‬‬ ‫لفينج�ر مع امدفعجية‪ ،‬بعد أن بدأ‬ ‫مشواره مع الفريق ي ‪ 30‬سبتمر‬ ‫‪.1996‬‬ ‫ول�م ينج�ح فينج�ر ي تحقي�ق‬ ‫الف�وز خ�ال ‪ 11‬مواجهة جمعته‬ ‫بالرتغاي جوزي�ه مورينيو امدير‬ ‫الفني لتشلي‪.‬‬

‫اأحد ‪ 22‬جمادى اأولى ‪1435‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2014‬م العدد (‪ )840‬السنة الثالثة‬

‫فوز يد الخليج‪ ..‬وخسارة الوحدة في «العربية»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫ف�از الفري�ق اأول لكرة اليد ي نادي الخلي�ج عى نظره اتحاد‬ ‫طرابل�س الليبي بنتيجة (‪ )20-25‬ي امب�اراة التي جمعتهما ضمن‬

‫منافس�ات البطولة العربية لأندية أبطال الك�ؤوس امقامة حاليا ً ي‬ ‫مدينة امهدية التونسية‪.‬‬ ‫وي امقاب�ل خ�ر ممث�ل امملكة اآخر فري�ق الوح�دة مباراته أمام‬ ‫شلغوم العيد الجزائري بنتيجة (‪.)32-26‬‬

‫وي باق�ي امباري�ات ف�از فري�ق ن�ر طلب�ة التوني ع�ى النجمة‬ ‫البحريني بنتيجة (‪ ،)17-22‬وفوزع�ن توتة الجزائري عى الجيش‬ ‫العراقي بنتيجة (‪ ،)22-32‬وفوز مكارم امهدية عى القرين الكويتي‬ ‫بنتيجة (‪.)25-28‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫عبداه البترجي لـ |‪ :‬لن أكون رئيس ًا صوري ًا في اأهلي‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد سعد الله‬

‫عبدالله البرجي‬

‫استغرب امرشح لرئاسة النادي‬ ‫اأه�ي عبدالل�ه البرج�ي م�ا‬ ‫يردده بعضهم حول صاحيات‬ ‫الرئيس اأهاوي‪ ،‬مش�ددا ً عى‬ ‫أن�ه ا يوجد رئي�س صوري ي‬ ‫النادي ولن يكون كذلك ي حال فوزه‬ ‫بكري رئاسة النادي‪ ،‬وقال البرجي‬ ‫ي تريح�ات خاصة ل�� «الرق»‪:‬‬ ‫«لي�س هناك رئيس صوري ي اأهي‪،‬‬ ‫ولو كانت اأمور كما يتصور بعضهم‬

‫ما حددت اللجنة مرش�حي الرئاس�ة‬ ‫التزامات معينة ومسؤوليات»‪.‬‬ ‫وكش�ف عبدالل�ه البرج�ي أن ملفه‬ ‫اانتخاب�ي يرتك�ز ي امقام اأول عى‬ ‫الجوان�ب ااس�تثمارية بحي�ث يت�م‬ ‫وض�ع ميزانية ل�كل لعب�ة عى حدة‬ ‫خافا ً للوضع الس�ابق‪ ،‬ما يساهم ي‬ ‫زي�ادة مداخيل الن�ادي خصوصا ً أن‬ ‫العام اماي لم يشهد فيه النادي أي‬ ‫مداخيل س�واء من الرعاي�ة وغرها‪،‬‬ ‫وكان اأم�ر خال�د ب�ن عبدالل�ه هو‬ ‫الداع�م الوحي�د‪ ،‬مؤك�دا ً أن�ه يطمح‬

‫كإدارة جدي�دة وش�ابة ي أن تض�ع‬ ‫بصمته�ا وا تك�ون مج�رد أس�ماء‬ ‫تمث�ل منصب�ا ً معين�ا ً لف�رة محددة‬ ‫دون نتائ�ج تذكر‪ ،‬مش�را ً إى أنه قام‬ ‫بإعداد قس�م خ�اص لاس�تثمار ي‬ ‫ملفه اانتخابي‪ ،‬وكذلك إدارة قانونية‬ ‫لرتي�ب أوضاع الن�ادي وفق اأنظمة‬ ‫حتى ا يحدث ما حدث لنادي ااتحاد‬ ‫بس�بب ع�دم وج�ود إدارة قانوني�ة‪،‬‬ ‫مبينا ً أنه وم�ن خال متابعته للنادي‬ ‫اأه�ي ي الف�رة الس�ابقة تع�رض‬ ‫الن�ادي لبع�ض الق�رارات الظام�ة‬

‫التي كان يس�تطيع فيها أخذ حقوقه‬ ‫قانونيا ً حسب اأنظمة اموجودة‪.‬‬ ‫واع�رف البرج�ي بصعوب�ة امهمة‬ ‫ي ح�ال فوزه برئاس�ة النادي اأهي‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن�ه س�يواجه تحدي�ا ً كب�را ً‬ ‫بحك�م أن اأه�ي متمي�ز ي جمي�ع‬ ‫األع�اب‪ ،‬وه�ذا ما يجعل�ه يركز عى‬ ‫أن وض�ع ميزاني�ة خاص�ة ألع�اب‬ ‫الن�ادي‪ ،‬وأوض�ح‪« :‬ه�دي اأول أن‬ ‫تس�ر األع�اب امختلفة ع�ى النحو‬ ‫اأفضل‪ ،‬وستكون ميزانياتها متوفرة‬ ‫س�واء من أعضاء ال�رف أو الرعاة‪،‬‬

‫كما س�يتم وضع ميزانية خاصة بكل‬ ‫لعبة عكس الس�ابق حت�ى ا يحدث‬ ‫خل�ل بن كل لعبة وأخ�رى»‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن العمل سيقس�م بن اأعضاء‪ ،‬وكل‬ ‫شخص س�يكون مسؤوا ً عن مهامه‪،‬‬ ‫فلجن�ة ااس�تثمار عى س�بيل امثال‬ ‫تختص بكل ما يتعل�ق بها‪ ،‬وطلبات‬ ‫الفريق اأول تحتاج إى تنسيق مبكر‬ ‫م�ع ام�درب لط�رح احتياجات�ه من‬ ‫الاعب�ن اأجانب وامحلين‪ ،‬مش�ددا ً‬ ‫عى حرصه الكب�ر عى إعادة أعضاء‬ ‫ال�رف امبتعدي�ن وااس�تفادة من‬

‫التعاون والرائد يكتفيان بالتعادل السلبي‬

‫هدف قاتل ينقذ العروبة أمام النهضة‪ ..‬والفيصلي يزيد أوجاع نجران‬

‫خراتهم ودعمهم‪ ،‬منوّها بدعم اأمر‬ ‫خالد بن عبدالله للنادي‪ ،‬مؤكدا ً أنه لن‬ ‫يس�تغني عن دعمه امعن�وي وامادي‬ ‫واستش�ارته بحكم خرت�ه الطويلة‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن اأم�ر خال�د ب�ن عبدالل�ه‬ ‫تحتاج�ه الك�رة الس�عودية ولي�س‬ ‫النادي اأهي فقط‪.‬‬ ‫وع�ن العاق�ة ب�ن نادي�ي اأه�ي‬ ‫والش�باب‪ ،‬ق�ال البرج�ي‪« :‬اأه�ي‬ ‫ن�اد متميز وس�يحافظ ع�ى تميزه‪،‬‬ ‫ول�ن يك�ون لن�ا ع�داء م�ع أي ن�اد‬ ‫آخ�ر‪ ،‬وس�تكون اأولوي�ة امحافظة‬

‫عى حق�وق النادي»‪ ،‬واع�دا ً جماهر‬ ‫اأه�ي بتحقيق طموحاتهم خصوصا ً‬ ‫بطولة الدوري‪ ،‬عادا ً فوز اأهي بهذه‬ ‫البطول�ة لي�س باأمر امس�تحيل أو‬ ‫الصع�ب‪ ،‬لكنه اس�تدرك قائاً‪« :‬ابد‬ ‫أن يعي الجمي�ع أن الدوري ضم ‪14‬‬ ‫فريقا ً منها خمسة فرق كبرة ترف‬ ‫مثلما ي�رف اأهي‪ ،‬والهال رف‬ ‫ه�ذا الع�ام أكث�ر م�ن أي ن�اد آخر‪،‬‬ ‫وحتى اآن لم يحقق بطولة‪ ،‬وعموما ً‬ ‫التوفي�ق من الل�ه‪ ،‬واأه�م أن يكون‬ ‫التحكيم منصفا ً لجميع اأندية»‪.‬‬

‫بيلسا ُيحاضر مدربي‬ ‫الفئات السنية‬

‫بيلسا‬ ‫جانب من لقاء النهضة‬ ‫والعروبة أمس ي الدمام‬ ‫(تصوير‪ :‬عي العبندي)‬ ‫الدمام ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫انت�زع الفري�ق اأول لكرة الق�دم ي نادي‬ ‫العروب�ة تعادا بطعم الف�وز أمام مضيفه‬ ‫النهضة بهدفن ل�كل منهما ي امباراة التي‬ ‫أقيمت مس�اء أمس عى اس�تاد اأمر محمد‬ ‫بن فهد ي الدمام ي افتتاح منافسات الجولة‬ ‫‪ 24‬من دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪.‬‬ ‫وتق�دم النهضة بالهدف اأول عن طريق امهاجم‬

‫جاس�م الحمدان (‪ ،)16‬لك�ن العروبة رد بهدف‬ ‫عك�ي س�جله الاع�ب أحم�د ال�دوري (‪)66‬‬ ‫بالخط�أ ي مرماه‪ ،‬وبعد مرور أربع دقائق وضع‬ ‫الاعب محمد الداهي النهضة ي امقدمة بتسجيله‬ ‫الهدف الثان�ي من ركلة جزاء‪ ،‬علم�ا أن النهضة‬ ‫أه�در ركل�ة ج�زاء أخ�رى نفذها الاع�ب هاني‬ ‫الضاحي قب�ل أن يتمكن الاعب ف�واز فاته من‬ ‫تسجيل هدف التعادل للعروبة ي الدقيقة الثالثة‬ ‫من الوقت امحتسب بدل الضائع‪.‬‬

‫وبعد نهاية امب�اراة‪ ،‬قام الحك�م تركي الخضر‬ ‫بإش�هار البطاقة الحم�راء ي وجه حارس مرمى‬ ‫العروب�ة راف�ع الروي�ي بس�بب اعراض�ه ع�ى‬ ‫قراراته‪.‬‬ ‫وبهذه النتيجة‪ ،‬حافظ العروبة عى مركزه الثاني‬ ‫عر برصيد ‪ 25‬نقطة‪ ،‬ورفع النهضة رصيده إى‬ ‫‪ 16‬نقطة ي قاع الرتيب‪.‬‬ ‫وحقق الفيص�ي اأهم بفوزه الثم�ن عى ضيفه‬ ‫نج�ران بهدف نظيف س�جله امهاج�م الرازيي‬

‫الريال والبرشا‪ ..‬كاسيكو الفرصة اأخيرة‬ ‫مدريد ‪ -‬د ب أ‬ ‫يسعى برش�لونة إى التشبث‬ ‫بالفرص�ة اأخرة عندما يحل‬ ‫ضيفا ً عى منافس�ه التقليدي‬ ‫العني�د ري�ال مدري�د الي�وم‬ ‫اأحد ي إطار امرحلة ‪ 29‬من‬ ‫الدوري اإسباني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وا تقت�ر أهمي�ة امواجه�ة ب�ن‬ ‫الري�ال وبرش�لونة ع�ى اس�تاد‬ ‫«س�انتياجو برنابي�و» ع�ى كونها‬ ‫مب�اراة الكاس�يكو اأوى ب�ن‬ ‫الفريق�ن ي ‪ ،2014‬ولك�ن لكونها‬ ‫أيضا ً قد تحس�م بشكل شبه نهائي‬ ‫راع الفريق�ن عى صدارة جدول‬ ‫امس�ابقة‪ ،‬وتلع�ب دورا ً كب�را ً ي‬

‫حسم اللقب هذا اموسم‪.‬‬ ‫كما تتس�م امب�اراة بالطابع الثأري‬ ‫بعدما سبق لرش�لونة أن فاز ‪1-2‬‬ ‫ع�ى الري�ال ي مباراتهم�ا بالدور‬ ‫اأول للبطول�ة هذا اموس�م‪ ،‬ويأمل‬ ‫الري�ال ي توجي�ه رب�ة قوي�ة‬ ‫لرش�لونة ويحرمه م�ن الدفاع عن‬ ‫لقبه‪.‬‬ ‫ويتص�در الري�ال جدول امس�ابقة‬ ‫حالي�ا ً برصي�د ‪ 70‬نقط�ة‪ ،‬بفارق‬ ‫ث�اث نق�اط عن ج�اره ومنافس�ه‬ ‫التقلي�دي العني�د أتلتيك�و مدريد‪،‬‬ ‫بينما يحتل برش�لونة حامل اللقب‬ ‫امركز الثالث برصيد ‪ 66‬نقطة‪.‬‬ ‫وبعدما ظ�ل ال�راع محتدما ً عى‬ ‫الص�دارة ب�ن برش�لونة وأتلتيكو‬

‫رونالدو وميي‬

‫أس�ابيع طويلة منذ بداية اموس�م‪،‬‬ ‫كان تأل�ق الري�ال ي اأس�ابيع‬ ‫اماضي�ة وبالتحديد منذ اس�تئناف‬ ‫فعاليات امس�ابقة ووجود أكثر من‬ ‫كبوة لرش�لونة وأتلتيكو س�ببا ً ي‬ ‫انفراد الريال بالصدارة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ورغ�م هذا ما زال اأم�ل قائما أمام‬ ‫برش�لونة إيقاف انطاقة الريال ي‬ ‫امس�ابقة والع�ودة بق�وة إى دائرة‬ ‫امنافس�ة‪ ،‬أن الف�وز لرش�لونة ي‬ ‫هذه امب�اراة س�يقلص الفارق مع‬ ‫الريال إى نقطة واحدة‪.‬‬ ‫ورغ�م س�قوط برش�لونة مرت�ن‬ ‫ي آخ�ر أرب�ع مباري�ات خاضه�ا‬ ‫الفري�ق ي ال�دوري اإس�باني‪،‬‬ ‫يخوض الفريق امب�اراة بمعنويات‬

‫عالي�ة بعدما اس�تعاد نجمه الكبر‬ ‫اأرجنتيني ليونيل ميي قدرا ً كبرا ً‬ ‫من مستواه امعهود‪.‬‬ ‫وظه�ر ه�ذا م�ن خ�ال اأه�داف‬ ‫الثاث�ة (هاتري�ك) الت�ي س�جلها‬ ‫مي�ي ليق�ود برش�لونة إى الفوز‬ ‫الكاس�ح ‪ 0-7‬عى أوساسونا مطلع‬ ‫اأسبوع الحاي‪.‬‬ ‫وي امقابل‪ ،‬سجل امهاجم الرتغاي‬ ‫كريس�تيانو رونالدو ه�دف الفوز‬ ‫‪ 0-1‬لري�ال مدري�د ع�ى مضيف�ه‬ ‫ملقة‪ ،‬مما يعني أن الفريقن يصان‬ ‫له�ذه امواجه�ة بأفض�ل مس�توى‬ ‫ممكن لفرس الره�ان الرئيس لكل‬ ‫منهم�ا‪ ،‬وهو م�ا يؤك�د أن امباراة‬ ‫ستكون ي غاية اإثارة والقوة‪.‬‬ ‫وما يضاعف من قوة وأهمية امباراة‬ ‫أنها تأت�ي قبل نحو ثاثة أس�ابيع‬ ‫ع�ى امواجهة امرتقبة بن الفريقن‬ ‫ي نهائي كأس ملك إسبانيا‪.‬‬ ‫واس�تعد الفريقان للقاء الكاسيكو‬ ‫بأفضل ش�كل ممك�ن‪ ،‬حيث تغلب‬ ‫برش�لونة ع�ى مانشس�ر س�يتي‬ ‫اإنجليزي ‪ 1-2‬منتصف اأس�بوع‬ ‫اماي ي إي�اب دور ال�‪ 16‬لدوري‬ ‫أبط�ال أوروب�ا‪ ،‬ثم ف�از ‪ 0-7‬عى‬ ‫أوساس�ونا‪ ،‬وفاز الري�ال عى ملقة‬ ‫مطل�ع هذا اأس�بوع‪ ،‬ثم ف�از عى‬ ‫ش�الكه اأمان�ي ‪ 1/3‬ي إياب دور‬ ‫ال�‪ 16‬لدوري اأبطال‪.‬‬

‫مارس�يلو نيكاس�يو (‪ ،)34‬ليتقدم أربعة مراكز‬ ‫دفعة واحدة ويحل ي امركز الس�ابع برصيد ‪28‬‬ ‫نقطة‪ ،‬مع�ززا موقعه ي امراك�ز الدافئة‪ ،‬ي حن‬ ‫تراجع نجران إى امركز العار ب� ‪ 25‬نقطة‪.‬‬ ‫وي بري�دة‪ ،‬اكتف�ى فريق�ا التع�اون والرائ�د‬ ‫بالتعادل الس�لبي بعد مباراة متوس�طة امستوى‬ ‫م�ن الفريقن‪ ،‬ليحصد كل فري�ق نقطة رفع بها‬ ‫التعاون رصيده إى ‪ 33‬نقطة ي امركز الخامس‪،‬‬ ‫والرائد إى ‪ 25‬ي امركز الثالث عر وقبل اأخر‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يستضيف ااتحاد السعودي لكرة القدم بالتعاون مع إحدى‬ ‫الركات امتخصصة‪ ،‬امدرب العامي اأرجنتيني مارس�يلو‬ ‫بيلس�ا‪ ،‬إلقاء مح�ارات فنية مدربي امنتخب�ات الوطنية‬ ‫السنية ومدربي أندية الدرجة اممتازة (الفئات السنية)‪.‬‬ ‫وتحمل امحارة الفنية اس�م «الرنام�ج التكويني امهني‬ ‫لاعبي كرة القدم امحرفن»‪ ،‬وس�تقام ظهر غد اإثنن وبعد غد‬ ‫الثاثاء ي مجمع اأمر فيصل بن فهد اأومبي بمدينة الرياض‪.‬‬ ‫ووجهت اأمانة العامة ي ااتحاد الس�عودي لك�رة القدم الدعوة‬ ‫مدرب�ي كرة الق�دم ي اأندية وجميع امهتمن بش�ؤون التدريب‬ ‫ولرجال الصحافة واإعام وأرة كرة القدم الس�عودية لحضور‬ ‫امحارتن‪.‬‬


‫رئيس هجر‪:‬‬ ‫لم نخطط‬ ‫للصعود‪..‬‬ ‫واإنجاز‬ ‫ثمرة العمل‬ ‫الجماعي‬

‫اأحساء ‪ -‬محمد امحسن‬ ‫ر‬ ‫ع�ر رئي�س مجل�س إدارة‬ ‫ن�ادي هج�ر س�امي املحم‬ ‫ع�ن س�عادته بصع�ود‬ ‫الفريق اأول لكرة القدم إى‬ ‫دوري عبداللطي�ف جمي�ل‬ ‫للمحرفن‪ ،‬مؤكدا ً أن اإنجاز جاء‬ ‫تتويجا ً للعم�ل الجماعي وتكاتف‬ ‫الجميع من أعض�اء مجلس إدارة‬

‫فرحة اعبي هجر بالصعود‬

‫وجهاز فن�ي واعب�ن وجماهر‪،‬‬ ‫وق�ال املحم‪« :‬لم نض�ع الصعود‬ ‫ضم�ن أهدافنا ي اموس�م الحاي‪،‬‬ ‫بل ُ‬ ‫صنْع فريق قوي شاب ينافس‬ ‫ً‬ ‫مس�تقبا‪ ،‬والحمد لل�ه نجحنا ي‬ ‫تحقي�ق ما تصبو إلي�ه جماهرنا‬ ‫الوفي�ة»‪ ،‬مش�ددا ً ع�ى أن صعود‬ ‫هجر إى مصاف ال�دوري اممتاز‬ ‫ليس النهاي�ة‪ ،‬والطموحات كبرة‬ ‫للمنافس�ة ي دوري عبداللطي�ف‬

‫‪22‬‬

‫رياضـة‬

‫جمي�ل للمحرف�ن‪ ،‬والبق�اء مع‬ ‫الكبار ي امواسم امقبلة‪.‬‬ ‫وأش�اد س�امي املح�م بجه�ود‬ ‫الجهازي�ن اإداري والفن�ي‬ ‫والاعبن‪ ،‬كما ن�وه بدعم أعضاء‬ ‫الرف والجماهر‪ ،‬مناشدا ً رجال‬ ‫اأعم�ال ي امنطق�ة بالوقوف مع‬ ‫ناديه�م حت�ى تتواص�ل مس�رة‬ ‫اإنجازات‪ ،‬معربا ً عن ثقته بظهور‬ ‫مرف للفريق ي اموسم امقبل‪.‬‬

‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أه�دى امهاج�م‬ ‫فيص�ل الجمع�ان صع�ود هجر‬ ‫إى ش�قيقه اعب الهال الس�ابق‬ ‫عبدالل�ه جمع�ان بش�كل خاص‬ ‫وجماه�ر ش�يخ أندية اأحس�اء‬ ‫ع�ى وجه العم�وم‪ ،‬مؤك�دا ً أن ما‬ ‫تحقق من إنجاز ل�م ِ‬ ‫يأت بربة‬ ‫ح�ظ ب�ل تحق�ق بع�د مجه�ود‬ ‫كبر بذلته إدارة النادي برئاس�ة‬ ‫س�امي املح�م‪ ،‬باإضاف�ة إى‬

‫تكات�ف الجمي�ع والتفافهم حول‬ ‫الن�ادي‪ ،‬رافضا ً ي الوقت نفس�ه‬ ‫الحديث عن مس�تقبله مع الفريق‬ ‫الهجراوي‪ ،‬موضحا ً أنه ا يش�غل‬ ‫نفس�ه حالي�ا ً بموض�وع تجديد‬ ‫عق�ده م�ع الن�ادي‪ ،‬وا يفك�ر‬ ‫س�وى ي امس�اهمة مع زمائه ي‬ ‫مواصل�ة مس�رة اانتص�ارات ي‬ ‫آخر مباراتن للفريق بدوري ركاء‬ ‫للمحرفن‪.‬‬

‫اأحد ‪ 22‬جمادى اأولى ‪1435‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2014‬م العدد (‪ )840‬السنة الثالثة‬

‫كاسيكو النصر وااتحاد‪ ..‬تأكيد أم رد اعتبار؟‬ ‫الرياض ‪ -‬عايض السعدي‬ ‫تتجه أنظار جماهر الكرة الس�عودية‬ ‫عن�د الس�اعة ‪ 8:25‬م�ن مس�اء اليوم‬ ‫اأح�د صوب اس�تاد املك فه�د الدوي‬ ‫ي الري�اض‪ ،‬ال�ذي يحتض�ن مب�اراة‬ ‫الكاس�يكو بن النر وااتحاد ي قمة‬ ‫مواجهات الجولة ‪ 24‬من دوري عبداللطيف‬ ‫جمي�ل للمحرف�ن‪ .‬وتتباي�ن طموح�ات‬ ‫الفريق�ن ي امواجه�ة‪ ،‬فف�ي ح�ن يبح�ث‬ ‫الن�ر ع�ن النق�اط الث�اث التي ق�د تعلن‬ ‫تتويجه رس�ميا ً باللقب فيما لو تعثر الهال‬

‫أم�ام الش�علة‪ ،‬أو عى اأقل تضع�ه عى بعد‬ ‫نقط�ة من التتويج الرس�مي‪ ،‬يأم�ل ااتحاد‬ ‫ي اس�تعادة نغم�ة الفوز وتحس�ن صورته‬ ‫ومركزه ي سلم الرتيب خصوصا ً وأنه ابتعد‬ ‫رسميا ً عن امنافس�� عى اللقب‪.‬‬ ‫وتصب امباراة من الناحية الفنية ي مصلحة‬ ‫الن�ر‪ ،‬ولكن مباريات الكاس�يكو دائما ً ما‬ ‫تب�وح بأراره�ا داخل امس�تطيل اأخر‪،‬‬ ‫وبالت�اي من الصعب التكه�ن بالنتيجة التي‬ ‫ستبقى معلقة حتى صافرة النهاية‪.‬‬ ‫ويدخل الن�ر امباراة وه�و ي امركز اأول‬ ‫برصي�د ‪ 60‬نقطة‪ ،‬جمعها م�ن ‪ 23‬مباراة‪،‬‬

‫حي�ث ف�از ي ‪ 19‬وتع�ادل ي ث�اث وخر‬ ‫مباراة واحدة كانت اأخرة أمام جاره الهال‬ ‫قبل أن يخ�ر أمام جاره اآخر الش�باب ي‬ ‫مسابقة كأس املك‪.‬‬ ‫أم�ا ااتح�اد فيدخ�ل امباراة وه�و ي امركز‬ ‫الس�ادس برصيد ‪ 29‬نقطة‪ ،‬جمعها من ‪23‬‬ ‫مباراة‪ ،‬حيث فاز ي س�بع وتعادل كما خر‬ ‫ي ثماني مباريات‪ ،‬ويس�عى جاهدا ً للثأر من‬ ‫الخس�ارة أمام مضيفه ي الدور اأول وخلط‬ ‫أوراق امنافسة عى الصدارة وتحسن مركزه‬ ‫ومصالح�ة جماه�ره بع�د الخس�ارة أمام‬ ‫لخويا القطري ي دوري أبطال آس�يا‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد‬ ‫الملك فهد الدولي في‬ ‫الرياض‬

‫‪8:25‬‬ ‫النر‬ ‫امدرب‪ :‬كارينيو‬ ‫هداف الفريق‪ :‬محمد السهاوي «‪16‬‬ ‫هدفاً»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،55‬عليه ‪ ،18‬النقاط ‪60‬‬ ‫الرتيب‪ :‬اأول‬

‫محمد السهاوي‬

‫ااتحاد‬ ‫امدرب‪ :‬خالد القروني‬ ‫هداف الفريق‪ :‬مختار فاتة «‪17‬‬ ‫هدفاً»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،40‬عليه ‪ ،40‬النقاط ‪29‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السادس‬

‫كارينيو‬

‫خالد القروني‬

‫الهال يتر َبص بالشعلة‪ ..‬وينتظر هدية العميد‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يستضيف الفريق اأول لكرة‬ ‫القدم ي ن�ادي الهال نظره‬ ‫الشعلة عند الساعة ‪ 8:25‬من‬ ‫مس�اء اليوم عى استاد اأمر‬ ‫فيصل ب�ن فه�د ي الرياض‬ ‫ضم�ن الجول�ة ‪ 24‬م�ن دوري‬ ‫عبداللطي�ف جمي�ل للمحرف�ن‪،‬‬ ‫ويبح�ث الهال ي امق�ام اأول عن‬ ‫حس�م امباراة لصالحه وانتظار ما‬ ‫ستس�فر عنه نتيجة مب�اراة النر‬ ‫وااتحاد التي يأمل أن يوفق خالها‬ ‫اأخ�ر ليق ِل�ص الف�ارق النقط�ي‬ ‫وت�زداد آمال�ه ي الحص�ول ع�ى‬ ‫اللق�ب‪ ،‬ي الوقت الذي يس�عى فيه‬ ‫الش�علة امه�دد بالهب�وط لتحقيق‬ ‫الفوز أو ع�ى اأقل الخروج بنقطة‬ ‫قد تساعده عى البقاء ضمن الكبار‪.‬‬

‫فهد امولد‬

‫صراع المركز الثالث يُ شعل قمة اأهلي والشباب‬ ‫جدة ‪ -‬سعود العيد‬

‫ورغ�م أفضلية اله�ال امطلقة من‬ ‫الناحي�ة الفني�ة العناري�ة إا أن‬ ‫امباراة لن تكون س�هلة‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫وأن امنافس سيقاتل عى النقطة إن‬ ‫لم يحقق النقاط الثاث‪.‬‬ ‫ويدخ�ل اله�ال امب�اراة وه�و ي‬ ‫امرك�ز الثان�ي برصي�د ‪ 54‬نقطة‬ ‫جمعه�ا م�ن ‪ 23‬مب�اراة حيث فاز‬ ‫ي ‪ 17‬وتع�ادل كم�ا خر ي ثاث‪،‬‬ ‫ويسعى لتحقيق الفوز واإبقاء عى‬ ‫حظوظه ي امنافسة عى اللقب‪.‬‬ ‫وي امقاب�ل يدخل الش�علة امباراة‬ ‫وه�و ي امركز التاس�ع برصيد ‪25‬‬ ‫نقطة جمعها م�ن ‪ 23‬مباراة حيث‬ ‫ف�از ي ‪ 6‬وتع�ادل ي ‪ 7‬وخر ‪10‬‬ ‫مباري�ات ويأمل أن يحق�ق نتيجة‬ ‫إيجابي�ة س�واء الف�وز أو التعادل‬ ‫والدف�اع ع�ن حظوظ�ه ي البق�اء‬ ‫ضمن كوكبة الكبار‪.‬‬

‫يرفع فريقا اأهي والش�باب شعار الفوز‬ ‫عندم�ا يلتقي�ان ي تمام الس�اعة ‪8:25‬‬ ‫من مس�اء الي�وم عى ملع�ب مدينة املك‬ ‫عبدالعزي�ز الرياضي�ة ي الرائع ضمن‬ ‫الجولة ‪ 24‬من دوري عبداللطيف جميل‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬ويتوق�ع أن تحف�ل امب�اراة بكل‬ ‫عوامل اإثارة والندية ي ظل الراع الكبر بن‬ ‫الفريقن عى امركز الثالث امؤهل للمشاركة ي‬ ‫مسابقة دوري أبطال آسيا ي اموسم امقبل‪.‬‬ ‫فاأهي يتطلع إى حس�م امركز الثالث رس�ميا ً‬ ‫م�ن خ�ال الف�وز بينما يس�عى الش�باب إى‬

‫تأجيله حتى نهاية الدوري‪ .‬وتعتر امباراة من‬ ‫الناحية الفنية متكافئة ي ظل تس�اوي القوى‬ ‫وس�يكون الباب مفتوحا ً ع�ى مراعيه لكافة‬ ‫ااحتماات‪.‬‬ ‫ويدخ�ل اأهي امب�اراة وهو ي امرك�ز الثالث‬ ‫برصي�د ‪ 38‬نقط�ة جمعه�ا م�ن ‪ 23‬مب�اراة‬ ‫حي�ث فاز ي عر مباري�ات وتعادل ي ثماني‬ ‫مباريات وخر خمس مباريات‪.‬‬ ‫بينم�ا يدخل الش�باب امب�اراة وه�و ي امركز‬ ‫الرابع برصيد ‪ 35‬نقطة جمعها من ‪ 23‬نقطة‬ ‫حيث فاز ي تسع وتعادل ي ثماني وخر ست‬ ‫مباريات‪ ،‬وتب�دو معنويات اعبي�ه كبرة بعد‬ ‫الفوز اأخر عى الريان ي البطولة اآسيوية‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد اأمير‬ ‫فيصل بن فهد في الرياض‬

‫‪8:25‬‬ ‫الهال‬

‫نار الشمراني‬

‫سامي الجابر‬

‫امدرب‪ :‬سامي الجابر‬ ‫هداف الفريق‪ :‬نار الش�مراني «‪15‬‬ ‫هدفاً»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،15‬عليه ‪ ،24‬النقاط ‪54‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني‬

‫الشعلة‬ ‫امدرب‪ :‬ماكيدا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬حسن الطر «‪9‬‬ ‫أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،28‬عليه ‪ ،35‬النقاط ‪25‬‬ ‫الرتيب‪ :‬التاسع‬

‫ماكيدا‬

‫حسن الطر‬

‫الفتح وااتفاق‪ ..‬سباق هروب من الخطر‬ ‫اأحساء ‪ -‬محمد امحسن‬ ‫س�يكون الخطأ ممنوعا ً ع�ى فريقي‬ ‫الفت�ح وااتف�اق عندم�ا يلتقي�ان ي تمام‬ ‫الس�اعة ‪ 8:25‬من مس�اء اليوم عى ملعب‬ ‫مدينة اأم�ر عبدالله بن جل�وي الرياضية‬

‫ي اأحس�اء ضم�ن الجولة ‪ 24‬م�ن دوري‬ ‫عبداللطي�ف جمي�ل للمحرف�ن‪ ،‬ويرف�ع‬ ‫الفريق�ان ش�عار الفوز فق�ط للهروب من‬ ‫امأزق ال�ذي وضعتهما الظروف القاس�ية‬ ‫في�ه عى حد س�واء حت�ى ب�ات كل منهما‬ ‫يبح�ث ع�ن النقط�ة لابتعاد ع�ن منطقة‬

‫الخطر‪.‬‬ ‫وتخ�ى جماهر الفت�ح أن يتأث�ر فريقها‬ ‫باإرهاق بعد أن لعب أمام الجيش القطري‬ ‫اأربع�اء ام�اي ي بطول�ة دوري أبط�ال‬ ‫آسيا‪ ،‬كما يعاني الفريق من غياب الرازيي‬ ‫إيلت�ون بس�بب اإصاب�ة والاع�ب محمد‬

‫الفهيد بداع�ي اإيقاف‪ ،‬فيما يدخل ااتفاق‬ ‫امباراة بكام�ل اعبيه وبراحة أكثر كونه لم‬ ‫يلعب أي مباراة رسمية منذ حواي ‪ 15‬يوما ً‬ ‫بع�د آخر مباراة خاضها وكانت أمام الفتح‬ ‫ي مس�ابقة كأس خادم الحرمن الريفن‬ ‫التي كسبها بهدف نظيف‪.‬‬

‫تيسر الجاسم‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة الملك‬ ‫عبدالعزيز الرياضية في الشرائع‬

‫‪8:25‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬ملعب مدينة اأمير عبداه بن جلوي الرياضية في اأحساء‬

‫‪8:25‬‬

‫فتحي الجبال‬

‫الفتح‬ ‫امدرب‪ :‬فتحي الجبال‬ ‫هداف الفريق‪ :‬دوريس سالومو «‪ 10‬أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،30‬عليه ‪ ،36‬النقاط ‪25‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السابع‬

‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬إيوان أندوني‬ ‫هداف الفريق‪ :‬بابا وايغو «‪ 9‬أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،28‬عليه ‪ ،36‬النقاط ‪25‬‬ ‫الرتيب‪ :‬العار‬

‫إيوان أندوني‬

‫أحمد عطيف‬

‫فيتور بريرا‬

‫الشباب‬ ‫اأهي‬ ‫امدرب‪ :‬فيتور بريرا امدرب‪ :‬عمار السويح‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬هداف الفريق‪ :‬نايف‬ ‫هزازي «سبعة‬ ‫تيس�ر الجاسم «ستة‬ ‫أهداف»‬ ‫أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،23‬له ‪ ،40‬عليه لعب ‪ ،23‬له ‪ ،39‬عليه‬ ‫‪ ،33‬النقاط ‪35‬‬ ‫‪ ،22‬النقاط ‪38‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الرابع‬ ‫الرتيب‪ :‬الثالث‬

‫عمار السويح‬


‫ﻣﻬﻤﺔ ﺳﻬﻠﺔ‬ ‫ﻟﻴﻮﻓﻨﺘﻮس أﻣﺎم‬ ‫ﻛﺎﺗﺎﻧﻴﺎ‪ ..‬وﻣﻌﺮﻛﺔ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﻧﺎﺑﻮﻟﻲ‬ ‫وﻓﻴﻮرﻧﺘﻴﻨﺎ‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫روﻣﺎ ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺒﺎراة ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻨﺎﺑﻮﱄ‬

‫ﻳﻘﻮم ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﺣﺎﻣﻞ اﻟﻠﻘﺐ ﰲ اﻤﻮﺳﻤﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ واﻤﺘﺼﺪر‬ ‫ﺑﺮﺣﻠﺔ ﺳـﻬﻠﺔ إﱃ ﻛﺎﺗﺎﻧﻴـﺎ اﻷﺧﺮ ﺑﺎﺣﺜﺎ ً ﻋـﻦ اﻟﺘﺤﻠﻴﻖ أﻛﺜﺮ ﰲ‬ ‫ﺻﺪارة اﻟﺪوري اﻹﻳﻄﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻳﺒﺘﻌـﺪ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺴـﻴﺪة اﻟﻌﺠـﻮز ‪ 14‬ﻧﻘﻄﺔ ﻋـﻦ روﻣﺎ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫)ﻟﻌﺐ ﻣﺒﺎراة أﻗﻞ( ﺑﻌﺪ ‪ 28‬ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﲆ اﻧﻄﻼق »ﺳﺮي أ«‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮم ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﺑﺰﻳﺎرﺗﻪ إﱃ ﺟﺰﻳﺮة ﺻﻘﻠﻴﺔ ﺑﻌﺪ أﻳﺎم ﻣﻦ ﺗﺄﻫﻠﻪ إﱃ‬ ‫رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ اﻟﺪوري اﻷوروﺑﻲ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﻏﺮﻳﻤﻪ اﻤﺤﲇ ﻓﻴﻮرﻧﺘﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺒـﺪو ﻛﺎﺗﺎﻧﻴﺎ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ آﺧﺮ ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﻣﻊ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس‪ ،‬ﻓﻔﻲ وﻗﺖ‬

‫)أ ف ب(‬

‫‪23‬‬

‫ﺣﻘـﻖ اﻷﺧﺮ ‪ 24‬ﻓﻮزا ً ﻣـﻦ ‪ 28‬ﻣﺒﺎراة وﻳﻤﻠﻚ أﻗـﻮى ﻫﺠﻮم وﺛﺎﻧﻲ‬ ‫أﻗﻮى دﻓﺎع‪ ،‬اﻛﺘﻔﻰ ﻛﺎﺗﺎﻧﻴﺎ ﺑﺄرﺑﻌﺔ اﻧﺘﺼﺎرات وﻳﻤﻠﻚ أﺿﻌﻒ ﻫﺠﻮم‬ ‫وﺛﺎﻟﺚ أﺿﻌﻒ دﻓﺎع‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻞ روﻣـﺎ اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﻦ ﻟﻘﺒﻪ اﻷول ﰲ اﻟـﺪوري ﻣﻨﺬ ‪ 13‬ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻴﻴﻔﻮ ﻓﺮوﻧﺎ اﻟﺴـﺎدس ﻋﴩ‪ ،‬ﻣﺘﻤﺴﻜﺎ ً ﺑﺄﻣﻞ ﺿﺌﻴﻞ ﰲ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻠﻘﺐ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ روﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻌـﺪ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ إﻫﺪار اﻟﻨﻘﺎط أﻣـﺎم ﻧﺎﺑﻮﱄ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫اﻤﱰﺑـﺺ ﺑﻔﺎرق ﺛﻼث ﻧﻘـﺎط‪ ،‬واﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻓﻴﻮرﻧﺘﻴﻨﺎ اﻟﺮاﺑﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﺒـﺎراة ﻧﺎرﻳﺔ ﺑﻌـﺪ ﺧﺮوﺟﻬﻤﺎ ﻣﻦ اﻟـﺪوري اﻷوروﺑـﻲ أﻣﺎم ﺑﻮرﺗﻮ‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎﱄ وﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪.‬‬

‫وﺳـﻴﻔﺘﺢ اﻟﻔﻮز أﻣـﺎم ﻻﻋﺒﻲ اﻤﺪرب اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ راﻓﺎﻳﻞ ﺑﻴﻨﻴﺘﻴﺰ‬ ‫ﺑـﺎب اﻟﺘﻘـﺪم ‪ 13‬ﻧﻘﻄﺔ ﻋـﻦ ﻓﻴﻮرﻧﺘﻴﻨﺎ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺿﻤـﺎن اﻟﺘﺄﻫﻞ إﱃ‬ ‫دوري اﻷﺑﻄﺎل ﻣﻨﻄﻘﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﴫاع ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺮاﺑﻊ ﺑﻦ ﻓﻴﻮرﻧﺘﻴﻨﺎ )‪48‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ( ‪ ،‬وإﻧﱰ ﻣﻴﻼن اﻟﺨﺎﻣﺲ )‪ 47‬ﻧﻘﻄﺔ( اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ أﺗﺎﻻﻧﺘﺎ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻊ‪ ،‬وﺑﺎرﻣﺎ اﻟﺴـﺎدس )‪ 46‬ﻧﻘﻄـﺔ( اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﺟﻨﻮى‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻪ ﻟﻌﺐ ﻣﺒﺎراة أﻗﻞ وﻟﻢ ﻳﺨﴪ ﰲ آﺧﺮ ‪ 16‬ﻣﺒﺎراة‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻞ ﻣﻴﻼن اﻟﺤﺎدي ﻋﴩ واﻟﺠﺮﻳﺢ ﻟﺜﻼث ﺧﺴـﺎرات ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻻﺗﺴـﻴﻮ روﻣﺎ اﻟﺴﺎﺑﻊ‪ ،‬ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ ﻛﺎرﺛﻲ ﻟﻪ وﺿﻌﻪ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ ‪40‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻦ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس اﻤﺘﺼﺪر‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ ‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻤﺤﺴﻦ ﱢ‬ ‫ﻳﺪﺷﻦ اﻟﻴﻮم اﻧﻄﻼق راﻟﻲ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫ﻳﺮﻋـﻰ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻷﺣـﺪ ‪ ،‬ﺣﻔـﻞ اﻧﻄﻼق راﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟـﺪوﱄ ‪2014‬م‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﺪة ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ »ﻣﺘﻨﺰه اﻟﺴﻤﺮاء«‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺴـﺒﺎق اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ ﻃﻮﻟﻪ ﻧﺤﻮ ‪1200‬‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 40‬ﻣﺘﺴـﺎﺑﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ إن اﻧﻄﻼق اﻟﺮاﱄ ﰲ ﻧﺴﺨﺘﻪ‬

‫اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻳﺪل ﻋﲆ اﻟﻨﺠﺎح اﻤﺴﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻫﺬا اﻟﺤﺪث‬ ‫ﻋﻨـﴫ ﻣﻬـﻢ وداﻋﻢ ﻟﻠﺤـﺮاك اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‬ ‫واﻟﺘﻮﻋـﻮي ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻳﺤـﺪث رواﺟﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ واﻟﺨﺮ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻫﻴﺌـﺔ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﺠﻬﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ واﻤﴩﻓـﺔ ﻋﲆ اﻟﺮاﱄ واﻟﺮﺋ���ﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ وﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﺧﺮى ﻗﺪ‬ ‫ﺳـﺨﺮت ﻛﺎﻓـﺔ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻧﺠﺎح ﻫـﺬا اﻟﺤﺪث‬ ‫اﻤﺴـﺠﻞ ﺑﺎﺳـﻢ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻳﻌﻜﺲ ﻣﺪى اﻟﺘﻄﻮر ﰲ‬

‫»ﺗﻨﺲ اﻻﺑﺘﺴﺎم« ﻳﻌﺴﻜﺮ ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫اﻧﺘﻈﻢ ﻓﺮﻳﻖ ﻟﻌﺒﺔ اﻟﺘﻨﺲ ﰲ ﻧﺎدي اﻻﺑﺘﺴـﺎم ﻟﻔﺌﺘﻲ‬ ‫اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ واﻟﺸـﺒﺎب ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﻣﻌﺴﻜﺮ‬ ‫ﺧﺎرﺟﻲ ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‬ ‫ﺑﻀﻴﺎﻓﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺟﻴﺴـﻴﺲ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ ﻻﻋﺒﻦ ﻏﺎﻟﺒﻴﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺪوﻟﻴﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﲇ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ »أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ اﻤﻌﺴﻜﺮ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻋﻤﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻞ‬

‫ﺟﺰء ﻣﻦ ﺧﱪاﺗﻬﺎ وﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ وﻟﻮ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺴﻂ ﻋﲆ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﻟﻌﺒﺔ اﻟﺘﻨﺲ ﺑﺎﻟﻨﺎدي‪ ،‬واﺳـﺘﻔﺎدة اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣﻦ ﻣﺪرﺑﻴﻬﺎ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬وﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻠﻌﺒﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺗﻜﻔﻠﻮا ﺑﺎﻤﻌﺴـﻜﺮ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻠﻌﺒـﺔ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرات واﻤﺸـﺎرﻛﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻜﻔﻞ ﺑﺠﺰء ﺑﺴـﻴﻂ ﻣﻦ ﺗﻜﺎﻟﻴﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﻴﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄـﻮر اﻟﻠﻌﺒﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن ﻧﺎدي اﻻﺑﺘﺴـﺎم‬ ‫ﻳﻤﻠﻚ ﻋﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻟﺪوﻟﻴـﻦ واﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ إﻧﺠﺎزات ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ ﻳﻮﺟﻪ اﻟﻼﻋﺒﻦ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت‬

‫ﻳﺘﻮج ﺑﻠﻘﺐ راﻟﻲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫اﻟﻤﻬﻨﺎ ﱠ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻣﺤـﲇ ﺣﻘـﻖ اﻤﻬﻨـﺎ اﻟﻠﻘﺐ ﺑﻌـﺪ أن أﻋـﺪ ﺧﻄﺔ‬ ‫ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﻣﻨـﺬ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎع أن‬ ‫ﺣﻘﻖ اﻟﺴـﺎﺋﻖ اﻟﺴـﻌﻮدي إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤﻬﻨﺎ ﻳﺤﻘﻖ أﻋـﲆ رﺻﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﻘـﺎط ﻟﻴﺪﺧﻞ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة وﻫـﻮ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻹﻛﻤﺎل‬ ‫ﻟﻘـﺐ »راﱄ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‬ ‫اﻟـﺮاﱄ ﻓﻘـﻂ ﻟﻴﺘـﻮج ﺑﺎﻟﻠﻘﺐ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ‪2014‬م«‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن أﻧﻬـﻰ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻋـﱪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻬﻨﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ واﻷﺧـﺮة‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻬﺬا اﻹﻧﺠﺎز وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول‬ ‫»اﻟﻔﻀـﻞ ﻳﻌـﻮد ﻟﺘﻮﻓﻴﻖ اﻟﻠﻪ‬ ‫وﺑﻔﺎرق ‪ 50‬ﻧﻘﻄﺔ ﻋﻦ أﻗﺮب‬ ‫أوﻻ ً ﺛـﻢ ﻤﺴـﺎﻧﺪة اﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ ﻧـﺎدي ﺿﺒﺎط‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎع ﻗﺎﺋـﺪ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻗﻮى اﻷﻣـﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺮاﻟﻴـﺎت ﰲ ﻧـﺎدي ﺿﺒـﺎط‬ ‫ﻗﻮى اﻷﻣـﻦ وﺑﺮﻓﻘـﺔ ﱠ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟـﺬي ﺗﺎﺑﻌﻨـﻲ‬ ‫ﻣﻼﺣﻪ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ وﻗـﺪم ﱄ‬ ‫ﻃـﺎرق اﻟﺮﻣﺎح ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻠﻘﺐ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫رﻏﻢ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ أﺑﺮز‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻬﻨﺎ‬ ‫اﻟﻠﻘـﺐ ﻓﺎﺗﺤـﺔ ﺧـﺮ ﻗﺒـﻞ‬ ‫ﺳـﺎﺋﻘﻲ اﻟﺮاﻟﻴـﺎت ﰲ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬ﻟﻴﻀﻴـﻒ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ اﻧﻄﻼﻗـﺔ راﱄ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﺬي أﺳـﻌﻰ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻪ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺘﻘـﺪم‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻪ ﻳﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺘﻦ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﻧﻴﺴﺎن ﺑﺎﺗﺮول ﺗﺼﻨﻴﻊ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﻐﺪﻳﺮ ﻳﺪﻋﻢ ﻓﺮﻳﻖ اŽﺣﺴﺎء‬ ‫ﻟﻠﻜﺮاﺳﻲ اﻟﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔـﻰ‬ ‫اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫واﺻـﻞ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة ﻧـﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء ﻟـﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﻳﺎﺳـﻦ اﻟﻐﺪﻳﺮ دﻋﻤﻪ اﻟﺴﺨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻣـﻦ ﺧـﻼل‬ ‫ﺗﻜﻔﻠـﻪ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ﺗﺬاﻛﺮ ﺟﻤﻴـﻊ أﻓﺮاد‬ ‫ﺑﻌﺜـﺔ ﻓﺮﻳـﻖ ﻛـﺮة اﻟﺴـﻠﺔ ﻟﻠﻜﺮاﳼ‬ ‫اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ ﺑﺎﻟﻨـﺎدي اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫﻢ‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﺷـﺨﺼﺎً‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟـﺔ أﺟﻴﺎل اﻟﻐﺪ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ‬ ‫اﻷردن ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻷﺧﺮ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ‬ ‫رﺟﺐ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻳـﱰأس ﺑﻌﺜـﺔ ﻓﺮﻳـﻖ ﻛـﺮة‬

‫اﻟﺴـﻠﺔ ﻟﻠﻜـﺮاﳼ اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ اﻷﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻨﺎدي‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺒﻌﺜﺔ وﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻮﺳﺤﺔ إدارﻳﺎً‪ ،‬وﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﻜﺎس‬

‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻐﺪﻳﺮ‬

‫ﻣﺪرﺑﺎ ً ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳﻴﻐﺎدر رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﻠﻴـﻞ اﻟﺤﻮﻳﺠﻲ‬ ‫وﺑﺮﻓﻘﺔ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة اﻷﺻﻢ‬ ‫ﻣﺎﻫﺮ اﻤﻐﻨﻢ إﱃ اﻷردن أﻳﻀﺎ ً ﻟﻠﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﱰﺟـﻢ ﻟﻺﻋﺎﻗﺔ اﻟﺴـﻤﻌﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻـﺪور ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ أﻋـﺮب رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء ﻟـﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴـﻞ اﻟﺤﻮﻳﺠﻲ‬ ‫أﺻﺎﻟﺔ ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻪ وﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ زﻣﻼﺋﻪ‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻹدارة ﻋﻦ ﺧﺎﻟﺺ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﺒﺎﺳـﻢ اﻟﻐﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻣﻦ دﻋﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻐﺮب ﻟﻔﺌﺔ ﻏﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻛﻞ‬ ‫دﻋﻢ واﻫﺘﻤﺎم‪.‬‬

‫اﻹدارة واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻟﺸﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ رﺣّ ﺐ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻤﺤﺴـﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻀﻴﻮف ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻧﺄﻣﻞ أن ﻳﺴـﺘﻤﺘﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﻤـﺎ ﻳُﻘﺪم ﻣﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﺼﺎﺣﺒﺔ وﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺸﻮﻗﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺤﴬ ﺣﻔﻞ ﺗﺪﺷـﻦ اﻟﺴـﺒﺎق ﻧﺎﺋـﺐ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ و رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻟـﺮاﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﱄ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ و رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬

‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات واﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻧﻬـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﺴﻴﺎرات واﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻔﺤﺺ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ راﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﱄ ‪2014‬م‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى ﻣﻄﺎﺑﻘﺔ اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻟﻘﻮاﻧﻦ‬ ‫وﴍوط اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟـﺮاﱄ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻹﺟﺮاءات اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺘﺒﻌﺔ اﻟﺘـﻲ ﺣﺪدﻫﺎ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات واﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺪراﺟﺎت ﺑﺈﴍاف وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﺴﻴﺎرات واﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﻳﺪﺷﻦ اﻧﻄﻼق اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻦ راﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺪوﱄ‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﺣﺪ ‪22‬ﺟﻤﺎدى اوﻟﻰ ‪1435‬ﻫـ‬ ‫‪23‬ﻣﺎرس ‪2014‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (840‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻣﺠﻨﺪات إﺳﺮاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺠﺪ‬ ‫ا ﻗﺼﻰ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫ﺗﻤ ّﻜـﻦ رﺟﺎل ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻜـﺮ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻮق ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ أﺑﻬﺎ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ ﻃﺒﻴﺐ اﻣﺘﻴﺎز‬ ‫ﺳـﻌﻮدي ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻜﻮﻣـﻲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰي ﻫﺪﱠد ﻣﻤﺮﺿﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻨﴩ ﺻﻮر‬ ‫ﺟﻤﻌـﺖ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ إذا‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺮﺿـﺦ ﻟﻨﺰواﺗﻪ وﺗﻤﻜﻴﻨﻪ ﻣﻦ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﻤﺮﺿـﺔ ﻗـﺪ ﺿﺎﻗـﺖ ذرﻋـﺎ ً ﺑﺘﻬﺪﻳـﺪات ﻃﺒﻴﺐ‬ ‫اﻻﻣﺘﻴﺎز ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إرﺳـﺎﻟﻪ رﺳـﺎﺋﻞ ﻋـﲆ ﺟﻮاﻟﻬﺎ‬

‫ﻳﻬﺪدﻫـﺎ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺒﻼغ رﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫ﻣﺼـﺪر ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬـﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜـﺮ ﻟـ»اﻟﴩق« أن رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻌﺎﻣﻠﻮا ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺒﻼغ وﺗﺄﻛـﺪوا ﻣﻦ ﺻﺤﺔ أﻗﻮال اﻤﻤﺮﺿﺔ واﻟﺘﺜﺒﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﺎم اﻟﻄﺒﻴﺐ ﺑﺎﺑﺘﺰازﻫﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﻧﻔﺴﻬﺎ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻤﻤﺮﺿﺔ ﻤﺠﺎراﺗﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ داﺧﻞ ﺷـﻘﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺑﻬﺎ‪ .‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫اﻤﺼـﺪر أﻧـﻪ ﻋﺜـﺮ ﰲ ﺟـﻮال اﻟﻄﺒﻴـﺐ ﻋـﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷدﻟـﺔ واﻟﺼﻮراﻟﺘﻲ ﺗﺜﺒﺖ ﺗﻬﺪﻳﺪه ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﺜﺮ‬ ‫ﰲ ﺟﻮاﻟـﻪ ﻋﲆ ﺻﻮر ﺧﻠﻴﻌﺔ ﻤﻤﺮﺿﺎت ﺳـﻌﻮدﻳﺎت‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ـ ﻣـﻦ أراد أن ﻳﺄﺧﺬ ﻣـﺆﴍا ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻋـﻦ اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺰري‬ ‫اﻟـﺬي وﺻﻞ إﻟﻴﻪ ﺣﺎل اﻟﻌﺮب واﻤﺴـﻠﻤﻦ؛ ﻓﻠﻴﻨﻈﺮ ﻛﻴﻒ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ ﻓﺴـﺤﺔ ﻟﻠﻤﺠﻨﺪات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺎت ﻳﻔﻌﻠﻦ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺸـﺄن دون ﺣﺴـﻴﺐ أو رﻗﻴﺐ أو ﺧﻮف ﻣﻦ أﺣﺪ‪ ،‬وﻳﺪﺧﻠﻨﻪ‬ ‫ﻣﺘﻰ أردن وﺑﻤﻨﺘﻬﻰ اﻟﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻣﺸﻐﻮﻟﻮن ﺑﻤﺂﳼ اﻟﺮﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﱪاﻣﻴـﻞ اﻤﺘﻔﺠﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﻠﻘﻴﻬﺎ اﻷوﻻد ﻋﲆ ﺷـﻌﻮﺑﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻤﺎ‬ ‫ﻧﻈﻨﻪ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً واﻋﺪا ً ﺑﺰﻋﻤﻬﻢ‪..‬‬ ‫ـ ﻃﺒﻌﺎ ً ردة اﻟﻔﻌﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﻜﺎد ﺗﻜﻮن ﺗﻜﺮارا ً‬ ‫ﻟﻨﻔـﺲ اﻟﻌﺒﺎرة اﻟﺘﻲ ﻃﺎﻤﺎ ﺳـﻤﻌﺘﻬﺎ ﻣﻨـﺬ أن وﻋﻴﺖ ﻋﲆ اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫)إن ﻫﺬا اﻟﻔﻌﻞ ﻳُﻌﺪ ﺗﺤﺪﻳﺎ ً ﺳـﺎﻓﺮا ً واﺳـﺘﻔﺰازا ً ﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻟﻌﺮب‬ ‫واﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻛﻞ ﺑﻘـﺎع اﻷرض(‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ اﻤﺆﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ أن ﻣﺸـﺎﻋﺮﻧﺎ ﻻ ﺗﺴـﺘﻔﺰ وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﻔﺰ أﺑﺪا ً إﻻ‬ ‫ﺿـﺪ ﺑﻌﻀﻨﺎ؛ ﺑﻤﻌﻨﻰ آﺧـﺮ ﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻋﻨﺎﺗـﺮة ﰲ اﻤﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ـ أﻇﻦ أﻧﻨﺎ ﺷـﻐﻠﻨﺎ أﻧﻔﺴﻨﺎ ﺑﺄﺷـﻴﺎء ﻛﺜﺮة وﺗﺮﻓﻴﺔ ﺟﺪا ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن ﻋﻦ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ واﻹرﻫﺎب واﻟﺮﺑﻴﻊ؛ أﻣﺎ اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻷﻗـﴡ ﻓﻤﺠﺮد أﺣﺎدﻳـﺚ وﻗﺼﺎﺋﺪ ﻋﺎﺑﺮة ﻧﺘﺴـﲆ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺘﻐﺮﺑﻮن ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﻦ اﻤﺠﻨـﺪات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﰲ اﻤـﺮآة أوﻻً‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﻜﺎﺑﺮوا أﻣﺎم ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻨﻜﺮﻫﺎ إﻻ ﺟﺎﺣﺪ‪ ،‬وﻫﻲ أن إﴎاﺋﻴﻞ ﺗﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﺸﺎء وﻛﻴﻔﻤﺎ‬ ‫ﺗﺸﺎء اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ ﺿﻌﻔﻨﺎ‪ ..‬ﻟﺪﻳﻜﻢ رأي آﺧﺮ؟ ﻻ أﻇﻦ‪.‬‬ ‫ـ ﻣـﺎ ﺧﴪﻧﺎه ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً وأﻣﻨﻴـﺎ ً ﻣﻨﺬ اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻷﺳـﻮد ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻌﺎدل ﺑﺄﺿﻌﺎف ﻣﺎ ﺧﴪﻧﺎه ﰲ ﻛﻞ ﺣﺮوﺑﻨﺎ ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ؛ اﺳﺄﻟﻮا‬ ‫أﻧﻔﺴﻜﻢ ﻛﻢ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺳﻘﻄﺖ وأﺧﺮى ﺗﱰﻧﺢ اﻟﻴﻮم؟! ﻛﻢ ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳﺪﺧـﻞ أﻣﺮﻳـﻜﺎ أو أوروﺑﺎ دون ﺗﻔﺘﻴﺶ؟! ﻓﻤـﺎذا ﻟﻮ أﺿﻔﺘﻢ إﱃ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺘﻲ ﴏﻓﺖ اﻟﻨـﺎس ��ﱃ ﻫﻤﻮﻣﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ..‬أرﺟﻮﻛﻢ ﻻ ﺗﺴﺘﻐﺮﺑﻮا دﺧﻮل اﻤﺠﻨﺪات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ؛ ﺑﻞ اﺳﺘﻐﺮﺑﻮا اﻟﻌﻜﺲ وﻻ ﺗﻜﺎﺑﺮوا!!‬

‫ﻳﺒﺘﺰ زﻣﻴﻠﺘﻪ اﻟﻤﻤﺮﺿﺔ ﺑﻨﺸﺮ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻈﺎم ﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‬ ‫ﻃﺒﻴﺐ ﺳﻌﻮدي ‬ ‫ﻳﻜﺸﻒ اﻟﺨﺪاع‬ ‫ﺻﻮرﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬

‫وأﺟﻨﺒﻴﺎت ﻳﻌﻤﻠﻦ ﰲ ذات اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺗﺜﺒﺖ ﺗﻮرﻃﻪ‬ ‫ﰲ ﻋﻼﻗـﺎت ﻣﺤﺮﻣـﺔ ﻣﻌﻬﻦ ‪،‬واﺗﻀﺢ أﻧﻪ اﺳـﺘﺄﺟﺮ‬ ‫ﺷـﻘﺔ ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﺠﻠﺐ اﻤﻤﺮﺿـﺎت إﻟﻴﻬﺎ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻤﺼـﺪر »ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﻄﺒﻴـﺐ وﺗﺤﺮﻳﺰ ﺟﻮاﻟﻪ‬ ‫وإﻋﺪاد ﻣﺤﴬ ﺑﺎﻟﻮاﻗﻌﺔ وﺗﺴﻠﻴﻤﻪ إﱃ ﴍﻃﺔ ﻏﺮب‬ ‫أﺑﻬﺎ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ وإﺣﺎﻟﺘﻬﺎ اﱃ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم«‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ‬ ‫أﻧﺸﺄت ﻣﺆﺧﺮا وﺣﺪات ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ اﻻﺑﺘﺰاز‬ ‫ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﻤﺎ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻣﻦ أﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫واﺷﻨﻄﻦ‪-‬روﻳﱰز‬

‫ﻃـﻮﱠر ﻋﻠﻤﺎء ﻧﻈﺎم ﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﻗﺪرات ﺗﻌﺮف ﻣﺘﻄﻮرة‬ ‫ذات أداء أﻓﻀﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻦ أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻳﺸﻌﺮون ﺑﺄﻟﻢ ﺣﻘﻴﻘﻲ وأﺷﺨﺎص ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻳﺘﺄﻤﻮن‪.‬‬ ‫وﺧﻠﺼﺖ دراﺳـﺔ ﻧﴩت ﰲ دورﻳـﺔ »ﻛﺎرﻧﺖ ﺑﻴﻮﻟﻮﺟـﻲ«إﱃ أن أداء‬ ‫اﻟﺒﴩ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ أﻓﻀﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﺑﺼﻮرة ﺻﺤﻴﺤﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ إذا ﻛﺎن اﻟﺸـﺨﺺ ﻳﺪﻋﻲ اﻷﻟﻢ ﺑﻌﺪ ﻣﺸـﺎﻫﺪة ﻟﻘﻄﺎت ﻣﺼﻮﱠرة ﻛﺎن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻌﺾ اﻷﺷـﺨﺎص ﻳﻌﺎﻧﻮن ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﻦ اﻷﻟﻢ واﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧﺮ ﻻ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺼﺤﻴﺢ ‪.٪ 50‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻓﻜﺎن ﺻﺤﻴﺤﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ .٪ 85‬وﻳﻘـﻮل ﺑﺎﺣﺜﻮن إن ﻗﺪرات‬ ‫ﻧﻤﻮذج اﻟﺘﻌﺮف رﺻـﺪت ﺑﺼﻮرة ﺻﺤﻴﺤﺔ ﺟﻮاﻧﺐ ﻣﻤﻴﺰة ﻟﺘﻌﺒﺮات اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫وﺧﺎﺻﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺤﺮﻛﺎت اﻟﻔﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺘﻘﺪﻫﺎ اﻟﻨﺎس ﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺎرﻳﺎن ﺑﺎرﻟﺖ ﻣﻦ ﻣﻌﻬﺪ اﻹﺣﺼـﺎء اﻟﻌﺼﺒﻲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ‬ ‫»ﻧﻌـﺮف ﺟﻤﻴﻌـﺎ أن أﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﺗﻌﻤـﻞ ﺑﺼﻮرة ﺟﻴـﺪة ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﻨﻄﻖ وأﻧﻬﺎ ﻓﺎﻗﺖ اﻟﺒﴩ ﰲ أﺷﻴﺎء ﻣﺜﻞ ﻟﻌﺐ اﻟﺸﻄﺮﻧﺞ‪.‬‬ ‫»ﻟﻜـﻦ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻹدراك اﻟﺤﴘ ﻓﺈن أﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗـﺮ ﻣﺘﺨﻠﻔﺔ ﺟﺪاً‪،‬‬ ‫وﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت ﻣـﻊ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹدراك اﻟﺤـﴘ اﻟﺘﻲ ﻳﺮى اﻟﺒﴩ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳـﻬﻠﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﻜﻼم واﻟﺘﻌـﺮف اﻟﺒﴫي‪ .‬وﻫﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺜـﺎل ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻹدراك اﻟﺤﴘ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﻗـﺪرة اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮاﻗﺒﻦ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ‪«.‬‬ ‫واﺷـﺘﻤﻠﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻋﲆ ‪ 25‬ﻣﺘﻄﻮﻋﺎ ً وﺗﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻣﻘﻄﻌﻦ ﻣﺼﻮرﻳﻦ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮع‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻏﻤﺮ ﻛﻞ ﻣﺘﻄﻮع ذراﻋﻪ ﰲ دﻟﻮ ﻣﻦ اﻤﺎء اﻟﻔﺎﺗﺮ ﻤﺪة دﻗﻴﻘﺔ وﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ أن ﻳﺤﺎوﻟﻮا ﺧﺪاع ﺧﺒﺮ وﺟﻌﻠﻪ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧﻬﻢ ﻳﺸﻌﺮون ﺑﺎﻷﻟﻢ‪ .‬وﰲ اﻤﺮة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻏﻤﺮ اﻤﺘﻄﻮﻋﻮن ذراﻋﺎ ﰲ دﻟﻮ ﻣـﻦ اﻤﺎء اﻤﺘﺠﻤﺪ ﻟﺪﻗﻴﻘﺔ وﻫﻲ ﺧﱪة‬ ‫أﻟﻢ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ وﻟﻢ ﻳﺄﺧﺬوا ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﺑﺄداء ﺗﻌﺒﺮات اﻟﻮﺟﻪ‪.‬‬ ‫وﺳـﺄل اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن ‪ 170‬ﻣﺘﻄﻮﻋﺎ آﺧﺮ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ أي ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص ﻳﺸﻌﺮون‬ ‫ﺑﺄﻟﻢ ﺣﻘﻴﻘﻲ وأﻳﻬﻢ ﺧﺎدﻋﻮن‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻣﺎ ﺳـﺠﻠﻮا ﻣﻌﺪل دﻗﺔ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ ٪ 50‬درب اﻟﺒﺎﺣﺜـﻮن اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻋﲆ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﺎ إذا ﻛﺎن اﻟﺸﺨﺺ ﻳﺨﺎدع ﰲ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻷﻟﻢ‪ .‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺣﻘﻖ اﻤﺘﻄﻮﻋﻮن ﻣﻌﺪل دﻗﺔ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ ٪ 55‬ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن إن ﻧﻈـﺎم اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ أﺛﺒﺖ أﻧﻪ أﻓﻀـﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ اﻻﺧﺘﻼﻓﺎت اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﺑﻦ ﺣﺮﻛﺎت اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ واﻟﺰاﺋﻔﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺪﻋﻢ اﻟﺼﺪق‪.‬‬


صحيفة الشرق - العدد 840 - نسخة الدمام