Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Friday 14 Thul-Qi'dah 1434 20 September 2013 G.Issue No. 656 Second Year‬‬

‫ُﺗ ّﺠﺎر ﺟﺪة‪ :‬دﺧﻮل‬ ‫ا‪ ‬ﻏﺬﻳﺔ اﻟﻤﻐﺸﻮﺷﺔ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ »اﻟﺘﺠﺎرة«‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬رﻧـﺎ ﺣﻜﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫اﺗﻬﻢ ﻋﺪد ﻣﻦ ﺗﺠﺎر اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﺑﺎﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫دﺧﻮل اﻷﻏﺬﻳﺔ اﻤﻐﺸﻮﺷﺔ ﻟﻠﺒﻼد‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎر ﻤﺪﻳـﺮ إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻐﺶ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري ﰲ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻔﻴﺎﻧﻲ‪ ،‬إن ﻫﻨـﺎك ازدواﺟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺑﻌﺾ ﻣﺨﺘـﱪات اﻟﻮزارة‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إن‬ ‫اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻓﺴﺤﻬﺎ ﰲ ﻣﺨﺘﱪ‪ ،‬ﻳﻘﻮم‬ ‫ﻣﺨﺘـﱪ آﺧـﺮ ﺑﺮﻓﻀﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻠﻘﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫دﺧﻮل اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺨﺘـﱪات‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺘﺠﺎر ﺧﻼل ﻟﻘﺎء ﻣﻔﺘﻮح‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة ﻇﻬـﺮ أﻣﺲ وﺟﻮد‬ ‫ﺧﻠﻞ واﺿﺢ ﰲ آﻟﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺘﱪات‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺪوﴎي‪ ،‬رﺟﺎل‬

‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺴـﺘﻮردﻳﻦ ﻟﻠﻤﻜﻴﻔـﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ اﻟﺬﻳـﻦ ﻃﻠﺒﻮا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣﻨﺤﻬـﻢ ﻣﻬﻠـﺔ ﻟﺒﻴﻊ‬ ‫ﻣﻜﻴﻔﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﻗﺎل »اﻟـﻮزارة وﻗﻔﺖ ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎر‪ ،‬وأﻋﻄﺘﻬـﻢ ﻣﻬﻠـﺔ ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﻟﺒﻴـﻊ‬ ‫أﺟﻬﺰﺗﻬـﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ووﻗﻒ اﺳـﺘﺮادﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻣﺎزاﻟـﻮا ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﻤﻬﻠﺔ أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫واﺗﱠﻬﻢ اﻟﺪوﴎي رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻐﺎﺿﺒﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮار اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﺴﱰ ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺳـﻒ ﻧﺤﻦ ﺑﻠﺪ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺄﻓﻀﻞ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻳﻘﻮم ﺑﻪ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻣﻦ اﺳـﺘﺮاد أﺟﻬـﺰة ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻫﺪر ﻷﻣﻮال اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أن ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺎﺳﺘﺮاد اﻷﺟﻬﺰة اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﻢ )ﺗﺠﺎر‬ ‫اﻟﺘﺴـﱰ(‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻧﺤـﻦ ﰲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻧﺆﻳـﺪ ﻗـﺮار ﻫﻴﺌـﺔ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(18‬‬

‫ﻣﻜﺔ‪ ..‬ﺗﺘﺄﻫﺐ‬

‫ﺻﻮرة ﻣﻦ أﻋﲆ ﺑﺮج اﻟﺴﺎﻋﺔ ﻟﻠﺤﺮم اﻤﻜﻲ اﻟﴩﻳﻒ ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺮي اﻻﺳﺘﻌﺪادات ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﺣﺠﺎج ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام‪ ،‬وﺗﻼﺣَ ﻆ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺤﺮم؛ ﺣﻴﺚ ﺧﻔﻀﺖ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ﺣﺠﺎج ﻛﻞ دوﻟﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %20‬ﻫﺬا اﻟﻌﺎم إﱃ ﺣﻦ اﻛﺘﻤﺎل اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻀﻴﻮف اﻟﺮﺣﻤﻦ وزوار اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪) .‬ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫ﺗﺤﻤﻠﺘﻨﺎ اﻟﺴﺠﻦ واﻟﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‪ ..‬ﻋﻘﻮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﻮ دﻋﻢ »ﻣﺎﺟﺪ ورﻧﺎ«‪ :‬أﺧﻄﺄﻧﺎ‪ ..‬واﻟﺼﺤﺔ ّ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺘﻬﻤﻴﻦ »ﺟﻬﺎدﻳﻴﻦ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬

‫دﺧﻠـﺖ اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑـﻦ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ‬ ‫اﻤﺴﺎﻧﺪ ﻟﻠﺸـﻘﻴﻘﻦ ﻣﺎﺟﺪ ‪-‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ورﻧﺎ‬ ‫اﻟﺪوﴎي‪ ،‬ﻣﺮﺣﻠﺔ »ﺗﺼﺎﻟﺢ« ودود‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻋﱪ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻔﺮﻳﻖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﺑﺎﻻﻋﱰاف‬ ‫ﺑﺎرﺗﻜﺎﺑﻬـﻢ أﺧﻄـﺎء ﻓﺮدﻳـﺔ ﺗﺤ ﱠﻤﻠﻬـﺎ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫»ﺻﺤﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ« ﺑﺼﺪر رﺣﺐ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن ﺣﺮص‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ ﻋﲆ رﻧـﺎ وﺧﻮﻓﻬـﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ أدى‬ ‫إﱃ ارﺗـﻜﺎب ﺗﻠﻚ اﻷﺧﻄﺎء‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺑﺠﻬـﻮد اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫رﺋﻴﺴـﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬وﺑﺠﻬـﻮد‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑُﺬﻟﺖ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﴪﻳﻊ إﺟﺮاءات ﺳـﻔﺮ رﻧﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻛﻠﻴﻔﻼﻧـﺪ ﰲ وﻻﻳﺔ أوﻫﺎﻳـﻮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ رﻓﻀﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻧﻴﻮﻳﻮرك اﻟﺬي اﺧﺘﺎرﺗﻪ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﻛﻮن اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ ﻛﺎن ﻣﺮﻓﻘﺎ ً ﻣﻌﻪ ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫رﻧﺎ اﻟﺪوﴎي ﻣﻊ ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﺮة اﻟﺘﻲ أﻗﻠﺘﻬﻤﺎ إﱃ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﻛﻠﻴﻔﻼﻧﺪ ﻋﲆ ﻋﻼج ﻛﻼ اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ ﻣﻦ ﻓﺮط اﻟﺴﻤﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ ﺳـﺒﺎق ﻣﺤﻤﻮم ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻤﻮﻋﺪ وﺣﺠﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﺬاﻛﺮ وإﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات اﻹﺧﻼء اﻟﻄﺒﻲ ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫وﺻـﻮل رﻧـﺎ إﱃ ﻧﻴﻮﻳﻮرك ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ ﺳـﻌﺪ‬ ‫وﻣﻤﺮﺿﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وﺻﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﻛﻠﻴﻔﻼﻧﺪ ﻟﻠﻌﻼج‪.‬‬

‫ﻋﺎﻗﺒـﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺘﻬﻤـﻦ ﻣﻦ أﺻﻞ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻮن إﱃ ﺧﻠﻴﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﺧﻤـﺲ ﺳـﻨﻮات وأرﺑﻌـﺔ أﺷـﻬﺮ‬ ‫وﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﺪة ﺗﺴـﻊ ﺳﻨﻮات‬ ‫وﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺮرت اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﻄـﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜـﻢ ﺑﺤﻖ اﺛﻨﻦ إﱃ ﺟﻠﺴـﺔ‬ ‫‪ 1‬ﻣـﻦ ذي اﻟﺤﺠﺔ اﻤﻘﺒـﻞ ﻟﺘﺨﻠﻔﻬﻤﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬ ‫وﻳُﺘﻬﻢ أﻋﻀﺎء اﻟﺨﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻘﺘﺎﱄ واﻟﺘﺴـﱰ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺴﻔﺮ إﱃ اﻟﺨﺎرج ﻟﻠﺠﻬﺎد دون‬ ‫إذن وﱄ اﻷﻣﺮ‪.‬‬

‫وﺗﺨﻠﻒ اﺛﻨـﺎن ﻣﻦ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫»ﻣﻄﻠﻘـﺎ اﻟـﴪاح« ﻋﻦ ﺣﻀﻮر ﺟﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻄـﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﺣﻘﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺑﺎﻤﻮﻋﺪ ﻃﺒﻘﺎ ً ﻤﺎ ذﻛﺮه أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ‪ ،‬أﻣـﺎ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﻋـﲆ ذﻣﺔ ﻗﻀﻴـﺔ أﺧﺮى‪،‬‬ ‫وﻗﺮر اﻟﻘﺎﴈ ﺗﺄﺟﻴـﻞ اﻟﻨﻄﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﰲ‬ ‫ﺣﻘﻬﻤﺎ ﻟﺤﻦ ﺣﻀﻮرﻫﻤﺎ أﻣﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ ﺣﻴﺜﻴﺎت اﻟﺤﻜـﻢ‪ ،‬إﻧﻪ ﺛﺒﺖ‬ ‫إداﻧـﺔ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴـﻪ اﻷول ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫ﻟﻠﺨﺮوج ﻷﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪ .‬وﺛﺒﺖ إداﻧﺔ اﻤﺪﻋﻰ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺘﻮﻓﺮ ﻣﺒﻠﻎ وﻗﺪره ‪ 33‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺬﻫـﺎب ﺑﻪ ﻟﻠﺠﻬﺎد‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺛﺒﺖ إداﻧﺔ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺄﻧﻪ ﻗﺮر‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ ﻟﻠﻘﺘﺎل ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫وﺟﱠ ﻪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬ﻧﻘﺪا ً ﻟﻶراء اﻤﺘﻀﺎدة ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎش اﻟﺪاﺋﺮ ﺣﻮل وﺟﻮد اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن ﻋﴫ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﱃ‪ ،‬وأن اﻤﻨﺎﻛﻔـﺔ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﰲ ذاﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﴫاع ﺗﻴﺎرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أن اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﻴـﻮم ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻛﻞ ﺑﻴـﺖ‬ ‫وﺷﺎﺷـﺔ‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳُﻄـﺮح ﺑﻜﺜﺮة‪ ،‬ﻷﻧﻪ‬ ‫»ﺳﺆا ٌل إﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮف ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ إﻻ ﺻﻮرة ﻧﻤﻄﻴﺔ ﺳﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫»ﺳـﺮﻋﺪ ﰲ اﻹﺟﺎﺑﺔ وﻳﺰﺑﺪ«‪ ،‬وﻣﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪» ،‬ﺳـﻴﻬﺶ ﻟﻠﺴـﺆال وﻳﺒﺶ«‪ ،‬وﻳﺼﻮر‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع وﻛﺄن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫وﻻ ﻟﺘﻮاﻛـﺐ ﻗﺮﻧﻬـﺎ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﻼ ﺳـﻴﻨﻤﺎ ودُور‬ ‫ﻋﺮض‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »اﻟﻔﺮﻳﻘـﺎن اﻤﺘﺼﺎرﻋـﺎن ﻳﺒﺪوان‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗﻔﻬﻤـﺎ ﺧـﺎرج اﻟﻌﴫ ﻏﺎﻟﺒـﺎً‪ ،‬وﺧﺎرج‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌـﺎﴏة‪ ،‬ووﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل اﻤﺘﻨﺎﺳـﻠﺔ؛ ﻓﻼ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪ َة أﻓﻼم‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺎﺋﺒﺔ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺣﻀﻮرﻫـﺎ ‪-‬ﺑﺸـﻜﻠﻬﺎ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‪ -‬ﻫـﻮ اﻟﺬي‬

‫ا–ﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15-14‬‬ ‫وﻣﺸﺮوع اﻟﺪوﻟﺔ‬

‫ﻋﻤﺎر ﻋﲇ ﺣﺴﻦ‬

‫ﻓﺨﺮي ﺷﻬﺎب‬

‫ﺷﺘﻴﻮي اﻟﻐﻴﺜﻲ‬

‫أﺣﻤﺪ ﺷﻬﺎب‬

‫اﻟﻴﻮم‪ ..‬اﻟﻬﻼل واﻻﺗﺤﺎد‬ ‫واﻟــﻨــﺼــﺮ واﻟــﺮاﺋــﺪ ﻓﻲ‬ ‫دوري »ﺟﻤﻴﻞ«‬ ‫‪22‬‬

‫ﻋﻀﻮ ﺷﻮرى‪ :‬ﻋﺼﺮ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ و ﱠﻟﻰ‬ ‫ﺳﻴﻤﺜﱢﻞ ﺗﺤﻮﻻ ً ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺤﻴﺎة واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬ﻻ أﻓﻬـﻢ ﻣﻌﻨـﻰ‬ ‫ﻟﻠﻀﺠـﺔ اﻟﺪاﺋـﺮة اﻟﻴـﻮم ﻋـﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻻ ﻣﻦ اﻤﻤﺎﻧﻌﻦ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ؛‬ ‫ﻓﻼ اﻤﻤﺎﻧﻌﻮن ﺳـﻴﻤﻨﻌﻮن ﺷﻴﺌﺎ ً ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮد‪،‬‬ ‫وﻻ اﻤﺆﻳﺪون ﺳـﻴُﺤﺪﺛﻮن ﺟﺪﻳـﺪا ً ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺸﺔ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ أو اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ ﻗﺎﺋﻼً »ﻫﻨـﺎك ﺧﻄﺎب ﺗﻀﺨﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وﺑﻐﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻟﺤﺮﻣﺎن اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻨـﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ‬ ‫ﻣﺤﺮوﻣـﻮن‪ ،‬أو ﻛﺄﻧﻨـﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﻋﱪﻫـﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺼﻮرﺗﻬـﺎ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬ﺳـﻨﺘﻘﺪم‪ ،‬وﺳـﻨﻠﺞ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﻦ أوﺳﻊ أﺑﻮاب ﻋﺮﺿﻪ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻔﻴﻔـﻲ إﱃ أن دور اﻟﻌـﺮض‬ ‫اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻗﺪ اﻧﺘﻬﻰ ﻋﴫﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﻘـﻮد أو ﻛﺎد‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤـﺖ‪ ،‬ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﺗﺮاﺛﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ إﻻ ﰲ ﺣـﺎﻻت ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬أو اﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬أو ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت‪،‬‬ ‫ﻳُﻌﻨـﻰ ﺑﻬﺎ اﻤﻬﺘﻤـﻮن ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﺑﻘﻴـﺖ دُور ﻫﻨـﺎ وﻫﻨـﺎك ﺗُﻘﻴـﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻋُ ﺮوض‪ ،‬ﻻ ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺤـﺎﱄ ﻛﺜﺮاً‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﻣﻌـﺪودة ﻣـﻦ »ﻛﻼﺳـﻴﻜﻴﺎت« اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﺟﻴﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﺮﺗﺎدﻫـﺎ ﺑﻘﺎﻳـﺎ ٍ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ‪(20‬‬ ‫ﻣﴣ‪.‬‬

‫ﻣﻠﻒ | اﺳﺒﻮﻋﻲ‬

‫ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺑﺪر اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻨﺎﴏ‬

‫اﻟـــﺨـــﻮﻳـــﻠـــﺪﻳـــــــــــﺔ‪:‬‬ ‫ﻣﻌﻠﱢــــــــﻤﺔ ﺗﻀــﺮب‬ ‫ﻃــﺎﻟــﺒـــــــــــﺎﺗــﻬــﺎ‪..‬‬ ‫و»اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ« ﻳﺘﻌــﻬﺪ‬ ‫ﺑﺈﺟﺮاءات اﻟﻘﻄﻴﻒ – ‪6‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬

‫‪ ٤‬ﻋﻠﻰ ‪١‬‬

‫‪ 4‬ﻣﻦ ﺻﻴﺎدي اﻟﻄﻴﻮر اﻤﻬﺎﺟﺮة ﻳﺼﻮﱢﺑﻮن أﺳﻠﺤﺘﻬﻢ إﱃ ﻃﺎﺋﺮ ﻓﻮق ﺷﺠﺮة ﺑﻦ ﺷﻌﺎب ﻣﺪﻳﻨﺔ »ﺗﻤﺮ«‬ ‫‪ 140‬ﻛﻢ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب اﻟﺮﻳﺎض«‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻫﻮاة ﺻﻴﺪ اﻟﻄﻴﻮر اﻟﺬﻳﻦ أﻋﺪوا اﻟﻌﺪة ﻣﺒﻜﺮا ً ﻻﻗﺘﻨﺎص‬ ‫ﻃﻴﻮر »اﻟﻮروار‪ ،‬واﻟﺨﻀﺎري‪ ،‬واﻟﻘﻤﺎري‪ ،‬واﻟﺼﻌﻮ« اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬

‫»اﻟــﺼــﺤــﺔ« ﺗﻄﻠﻖ وﺣــﺪات‬ ‫ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﻟــﺒــﻨــﻮك اﻟــــﺪم‪..‬‬ ‫وﺗــﺆﻛــﺪ‪ :‬ﻻ اﺳــﺘــﻴــﺮاد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎرج اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع ‪3‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻤﻬﺎﺟﺮة«‬ ‫إﺑﺎدة ُ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻳﺸـﻬﺪ ﺷـﻬﺮا ﺳـﺒﺘﻤﱪ وأﻛﺘﻮﺑﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻋﺎم ﻗﺪوم ﻋـﺪة أﻧﻮاع ﻣﻦ اﻟﻄﻴﻮر‬ ‫اﻤﻬﺎﺟـﺮة إﱃ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﺟﻬـﺎد واﻟﻀﻌـﻒ اﻟﻨﺎﺟﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻫﺠﺮﺗﻬـﺎ ﻣﺴـﺎﻓﺎت ﺑﻌﻴـﺪة‪ ،‬وﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﻓـﱰة راﺣﺔ ﻟﺘﺴـﱰد ﻋﺎﻓﻴﺘﻬﺎ وﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل رﺣﻠﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻨـﺎدق اﻟﺼﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻤﺮﺻـﺎد‪» .‬اﻟـﴩق« ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺠﻮﻟـﺔ‬

‫ﺑـﻦ ﺷـﻌﺎب ﻣﺪﻳﻨـﺔ »ﺗﻤـﺮ« واﻟﺸـﻮﻛﻲ‬ ‫واﻷرﻃـﺎوي واﻷﻋﺼـﻞ )‪ 140‬ﻛـﻢ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﻏـﺮب اﻟﺮﻳـﺎض(‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻫـﻮاة ﺻﻴﺪ‬ ‫اﻟﻄﻴﻮر اﻟﺬﻳﻦ أﻋﺪوا اﻟﻌـﺪة ﻣﺒﻜﺮا ً ﻻﻗﺘﻨﺎص‬ ‫ﻃﻴﻮر »اﻟـﻮروار‪ ،‬واﻟﺨﻀـﺎري‪ ،‬واﻟﻘﻤﺎري‪،‬‬ ‫واﻟﺼﻌﻮ«‪ ،‬ﻣﺼﻄﺤﺒﻦ ﻣﻌﻬﻢ ﺑﻨﺎدق ﻫﻮاﺋﻴﺔ‬ ‫وﻧﺎرﻳـﺔ ﻣﺜـﻞ‪ :‬اﻟـ»ﺳـﺎﻛﺘﻮن« و»اﻟﺨﺮازة«‬ ‫و»اﻟﱪﻧـﻮا« و»اﻟﺸـﻮزن« ﻟﺼﻴـﺪ اﻟﻄﻴـﻮر‬ ‫رﻏـﻢ ﺗﺤﺬﻳﺮات اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ‪ .‬ورﻓﺾ‬ ‫اﻟﺼﻴﺎدون اﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ »اﻟﴩق« ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ‬

‫ﻈﻬﺮ وﺟﻮﻫﻬـﻢ أو ﻣﺎ ﻳﺪل‬ ‫اﻟﺘﻘـﺎط ﺻـﻮر ﺗُ ِ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﺨﺼﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﻢ ﻗﺎﻟـﻮا إن اﻟﺼﻴﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻬـﻢ ﻟﻠﺘﻔﺎﺧﺮ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﺼﺪرا ً ﻟﻠـﺮزق واﻟﻄﻌـﺎم‪ .‬وروى ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫أن ﻓـﱰة ﺻﻴﺪ اﻟﻄﻴـﻮر اﻤﻬﺎﺟـﺮة ﺗﺒﺪأ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻔﺠـﺮ اﻷوﱃ أو ﻋﻨـﺪ ﻓﱰة ﻋﺸـﺎء‬ ‫اﻟﻄﻴـﻮر ﺑﻌﺪ ﻓﱰة اﻟﻌـﴫ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻫﻮاة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺻـﺔ ﻳُﻤﻀـﻮن وﻗﺖ اﻟﻈﻬـﺮة ﰲ ﺻﻴﺪ‬ ‫اﻟﻄﻴﻮر اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪ ،‬أو‬ ‫ﻓﻮق اﻷﺷﺠﺎر‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬

‫ﻛﺒﺴﺔ ﻃﻴﻮر‬

‫ﺗﻌﺮﺿﺖ إﻟﻰ ﻫﺠﻤﺔ ﺷﺮﺳﺔ اﻟﻔﺘﺮة اﻟﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‪ :‬اﻟﻄﻴﻮر اﻟﻤﻬﺎﺟﺮة ﱠ‬ ‫ﺛﻤّ ﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة‬ ‫اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺻـﺪور ﺗﻌﻤﻴﻢ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﻣﻨـﻊ ﺻﻴﺪ اﻟﻄﻴـﻮر اﻤﻬﺎﺟـﺮة وﻗﺖ‬ ‫وﺻﻮﻟﻬـﺎ ﺳـﻮاﺣﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻏـﺮ اﻷوﻗﺎت‬ ‫اﻤﺴـﻤﻮح ﺑﺎﻟﺼﻴـﺪ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﻃﻴﻮر‬

‫إﻃﻼق ﻧﺤﻮ اﻟﻬﺪف‬

‫اﻟﺤﺒـﺎرى اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪأ ﻫﺠﺮﺗﻬﺎ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﺷـﻬﺮ‬ ‫أﻛﺘﻮﺑـﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷـﺪدت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم ﺻﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت واﻟﻄﻴﻮر اﻟﱪﻳﺔ وﺿﺒﻂ ﻣﺨﺎﻟﻔﻴﻪ‬ ‫واﺗﺨﺎذ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻘﻬﻢ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ إن ﻫـﺬا اﻟﻘﺮار‬

‫ﺗﺒﺎ ٍه وﺗﻔﺎﺧﺮ‬

‫ﺳﻴُﺴـﻬﻢ ﰲ اﻟﺤـﺪ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﺼﻴﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﺻﻴـﺪ اﻟﻄﻴـﻮر اﻤﻬﺎﺟـﺮة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌ ﱠﺮﺿـﺖ‬ ‫ﻟﻬﺠﻤﺔ ﴍﺳﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت دﻳﻨﻨﺎ اﻟﺤﻨﻴﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻮ‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم اﻹﴎاف‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﺰ ِﻣﻦ ﻗﺎﺋﻞ‪» :‬وﻛﻠﻮا‬ ‫واﴍﺑﻮا وﻻ ﺗﴪﻓـﻮا إﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﺐ اﻤﴪﻓﻦ«‪،‬‬

‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ذﻟـﻚ اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻧﻈـﺎم ﺻﻴـﺪ اﻟﺤﻴﻮاﻧـﺎت واﻟﻄﻴـﻮر اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫واﻤﻌﺎﻫﺪات واﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﱠ‬ ‫وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ ﻣﻌﺎﻫـﺪة ﺑـﻮن ﻟﻠﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻧﻮاع اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ اﻤﻬﺎﺟـﺮة‪ ،‬واﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻨﻮع‬ ‫اﻷﺣﻴﺎﺋﻲ‪.‬‬

‫اﺳﺘﻌﺮاض ﻣﺎ ﺗﻢ اﺻﻄﻴﺎده‬

‫أول اﻟﺼﻴﺪ » ﺻﻌّ ﻮة«‬

‫ﺗﺮﻛﻴﺰ‬

‫ﺗﺠﻬﻴﺰ وﺟﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﻴﻮر‬

‫ﺷﻮاء‬

‫اﺳﱰاﺣﺔ ﻃﺮ‬

‫ﻧﺎر‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫رؤﺳﺎء أﺟﻬﺰة ﺣﻘﻮق‬ ‫ا‪¥‬ﻧﺴﺎن اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻴﻦ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﻳﻌﻘـﺪ رؤﺳـﺎء اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺤﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﺑـﺪول‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﻢ اﻟﺴـﺎدس ﺑﻤﻘﺮ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻳﻮﻣﻲ ‪-24‬‬ ‫‪ 25‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻟﺠـﺎري‪ .‬وﺳـﻴﻄﺮح ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺎوﻟـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣـﴩوع آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬

‫اﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪) ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ ﻣـﻦ دراﺳـﺘﻪ ﰲ ﺻﻴﻐﺘـﻪ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺨـﱪاء اﻤﺨﺘﺼـﻦ( ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻟﺮﻓﻌﻪ‬ ‫إﱃ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮزاري ﻻﻋﺘﻤـﺎده‪ ،‬واﻤﻘﱰﺣﺎت‬ ‫اﻤﻘﺪﱠﻣـﺔ ﻣﻦ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ )ﻣﻜﺘﺐ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن(‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻷﻫﻠﻴـﺔ )اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ( ‪ ،‬وﻣﻘﱰح‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻤﻮاﺿﻴـﻊ‬

‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ وﺿﻊ ﻛﺸﺎف ﺑﺄﺳﻤﺎء‬ ‫وﺑﻴﺎﻧﺎت اﻤﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ واﻟﺨـﱪاء واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﻣـﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻲ دول‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﻣﻘﱰﺣﻬﺎ ﺑﺎﺳﺘﺤﺪاث ﺟﺎﺋﺰة ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟﻠﺒﺤـﻮث ﰲ اﻤﻮاﺿﻴﻊ ذات‬ ‫اﻟﺼﻠﺔ ﺑﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻷﺧـﺮى اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ دول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﻌﺰﱢي ﺣﺎﻛﻢ إﻣﺎرة اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻓﻲ وﻓﺎة ﺷﻘﻴﻘﺘﻪ »اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﻄﻠﻖ وﺣﺪات ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﻟﺒﻨﻮك‬ ‫اﻟﺪم‪ ..‬وﺗﺆﻛﺪ‪ :‬ﻻ اﺳﺘﻴﺮاد ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‬ ‫ﺟﺪة ‪-‬واس‬

‫ﺑﻌﺚ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﻋﺰاء وﻣﻮاﺳﺎة إﱃ ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ ﺣﺎﻛﻢ إﻣﺎرة اﻟﺸـﺎرﻗﺔ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ ﰲ وﻓﺎة ﺷﻘﻴﻘﺘﻪ اﻟﺸﻴﺨﺔ ﻋﻠﻴﺎء ﺑﻨﺖ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ ) رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠﻪ(‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻤﻠـﻚ اﻤﻔـﺪى ﻋـﻦ ﺑﺎﻟـﻎ اﻟﺘﻌﺎزي‬ ‫وﺻﺎدق اﻤﻮاﺳﺎة ﻟﻠﻘﺎﺳـﻤﻲ وﻷﴎة اﻟﻔﻘﻴﺪة ﺳﺎﺋﻼ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌـﺎﱃ أن ﻳﺘﻐﻤﺪﻫﺎ ﺑﻮاﺳـﻊ رﺣﻤﺘﻪ‬ ‫وﻣﻐﻔﺮﺗﻪ‪ ،‬وﻳﺴﻜﻨﻬﺎ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬وأن ﻳﺤﻔﻈﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺳﻮء‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑﻌـﺚ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﻋﺰاء وﻣﻮاﺳﺎة ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﺎﺳـﻤﻲ ﰲ وﻓﺎة ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫اﻟﺸﻴﺨﺔ ﻋﻠﻴﺎء ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ ) رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠﻪ(‪.‬‬ ‫وﻋﱪ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻋﻦ أﺣﺮ اﻟﺘﻌﺎزي وأﺻﺪق‬ ‫اﻤﻮاﺳـﺎة ﻟﻠﻘﺎﺳـﻤﻲ وﻷﴎة اﻟﻔﻘﻴـﺪة داﻋﻴـﺎ ً اﻟﻠـﻪ‬

‫ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌـﺎﱃ أن ﻳﺘﻐﻤﺪﻫـﺎ ﺑﻮاﺳـﻊ رﺣﻤﺘـﻪ‬ ‫ورﺿﻮاﻧﻪ‪ ،‬وﻳﺴـﻜﻨﻬﺎ ﻓﺴـﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬وأن ﻳﺤﻔﻈﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜﺮوه‪.‬‬

‫ﺳﻮار اﻟﺬﻫﺐ ﻳﺜﻤﻦ دور اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ دﻋﻢ‬ ‫اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ وﻧﺸﺮ اﻟﺪﻋﻮة ﻓﻲ أرﺟﺎء اﻟﻤﻌﻤﻮرة‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘـﺮى اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺑﻜﺮي ﻋﺴـﺎس أﻣـﺲ ﺑﻘﺎﻋﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﺑﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر وﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻋﻤـﺪاء اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ اﻷﺳـﺒﻖ اﻤﺸـﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺳـﻮار اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬ووﻓﺪ ﻣﺠﻠـﺲ أﻣﻨﺎء‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻮدان اﻟـﺬي ﻳﺰور‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ﻋﺪدا ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﺴـﺮة اﻟﻌﻤﻞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ اﻤﺸﱰك ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮدان‪،‬‬ ‫وﺑﺤﺚ ﺳﺒﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸﱰك ﺑﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﰲ أﻃـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ وﻧﴩ اﻟﻌﻠﻢ ﰲ اﻟﻘـﺎرة اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻃـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻘﺎرة اﻹﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﻤﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ دور‬ ‫ﻛﺒﺮ ﰲ رﻓﻊ اﻟﻮﻋﻲ واﻟﻜﻔﺎءة ﻟﺪى اﻟﻜﻮادر اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪ .‬ورﺣﺐ ﻋﺴـﺎس ﺑﻮﻓﺪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺒﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫دول ﻋﺮﺑﻴﺔٍ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺳـﺒﻊ ٍ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ أﻣﻨـﺎء اﻤﺮﻛﺰ اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻣﺜّـﻞ اﻟﻨﻮاة اﻷوﱃ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺘﻲ اﺧﺘﺎرت أن ﺗﻜﻮ َن‬ ‫ﻣﻨﺎر ًة ﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻛ ﱢﻠﻬﺎ ﻻ ﻟﻠﺴﻮدان ﻓﺤﺴﺐ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻧﻮه اﻤﺸـﺮ ﺳـﻮار اﻟﺬﻫﺐ ﺑﺎﺳﻤﻪ‬ ‫وﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ وﻓﺪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﺎ ﺗﻮﻟﻴﻪ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ‬

‫اﻟﱰﻛﻲ ﻳﺘﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ اﻤﺸﺮ ﺳﻮار اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ ﻋﲆ ﻳﺪ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪ -‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ‪-‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻋﻬﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻋﻨﺎﻳـﺔ واﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻹﺳـﻼم‬ ‫واﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﻧﴩ اﻟﺪﻋﻮة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ ﰲ أرﺟـﺎء اﻤﻌﻤـﻮرة ودﻋـﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ واﻹﺳـﻼﻣﻲ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﺄﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺠﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ واﻟﺰاﺋﺮﻳـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻔﺪون إﱃ‬ ‫اﻟﺪﻳﺎر اﻤﻘﺪﺳﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرق اﻷرض وﻣﻐﺎرﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺮاﺑﻄﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﱰﻛﻲ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وﻓـﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨـﺎء ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻧﻮﻗـﺶ ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻄـﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ ذﻟـﻚ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ‬ ‫ﺗﺪرﻳـﺲ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻐـﺮ اﻟﻨﺎﻃﻘـﻦ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻼب اﻷﻓﺎرﻗﺔ اﻤﻨﺘﺴﺒﻦ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻟﺘﻘﻰ وﻛﻴـﻞ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﺮوس ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﻐﺒﺎن أﻣﺲ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨﺎء ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺜﻤﺎن إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ اﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ‪ .‬وﺟﺮى ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء اﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫ﻋﻼﻗـﺎت اﻟﺘﻌـﺎون اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺑـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺳﺒﻞ ﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫أﻃﻠـﻖ وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ أﻣـﺲ ﻋـﺪدا ﻣﻦ وﺣـﺪات ﺑﻨﻮك‬ ‫اﻟـﺪم اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ اﻤﺠﻬﺰة ﺑﻤﻜﻴﻔـﺎت ﻟﻠﻬﻮاء‪،‬‬ ‫وﺷﺎﺷـﺘﻲ ﻋـﺮض‪ ،‬وأدراج ﻟﻠﺘﺨﺰﻳـﻦ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻓﺘﻦ ﻟﻠﻜﺸـﻒ اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬وأﺟﻬﺰة ﻗﻴﺎس‬ ‫اﻤـﺆﴍات‪ ،‬وﻗﻴـﺎس اﻟﻬﻴﻤﻮﺟﻠﻮﺑـﻦ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻬﺰة ﺧﻠﻂ وﻣـﺰج اﻟﺪم‪ ،‬وﺛﻼﺟـﺔ ﻟﺤﻔﻆ اﻟﺪم‬ ‫ﺳـﻌﺔ ﺧﻤﺴـﻦ ﻛﻴﺴـﺎ‪ ،‬وﺟﻬﺎز ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ واﺣﺪ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎم أﻧﺎﺑﻴﺐ أﻛﻴﺎس اﻟﺪم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻮزﻳـﺮ إن اﻟـﻮزارة ﺗﻨﻔـﺬ ﺑﺮاﻣـﺞ‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة ﻟﺘﺤﻔﻴﺰ اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﺪم ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻤﻨﺢ ﻣﻴﺪاﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق ﻣـﻦ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻟﻠﻤﺘﱪﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻄﻮﻋﻴﻦ ﻋﴩ ﻣﺮات‪ ،‬وﻣﻴﺪاﻟﻴﺔ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﺪم ﺧﻤﺴﻦ ﻣﺮة‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﺎوﻧـﺎ ﻣﺴـﺘﻤﺮا ﺑﻦ‬ ‫اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﺨﺘـﱪات وﺑﻨﻮك اﻟـﺪم وﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺣﻤﻼت ﻟﻠﺘﱪع‬ ‫اﻟﻄﻮﻋـﻲ ﺑﺎﻟـﺪم‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻟﺠـﺎن أﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﺘﱪﻋـﻦ ﺑﺎﻟـﺪم ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ رﻓـﻊ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺘﱪع ﺑﺎﻟـﺪم ﻟﺘﺤﻔﻴﺰ اﻤﺘﱪﻋﻦ‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺘﱪع ﰲ ﺑﻨﻮك اﻟﺪم ﺑﺎﻟﻮزارة‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺎﻣـﺖ اﻟـﻮزارة ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﺘﻮﻓﺮ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات اﻟﺘـﱪع ﺑﺎﻟـﺪم اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ ﰲ ﺑﻨـﻮك اﻟﺪم‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﻟﻠﺬﻫـﺎب إﱃ أﻣﺎﻛـﻦ ﺗﺠﻤـﻊ اﻤﺘﱪﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪم ﰲ اﻟﻨﻮادي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ واﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وأﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ ﺗﺴﻬﻴﻼ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﺪم‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ إﱃ أن ﻋـﺪد ﺑﻨـﻮك اﻟـﺪم‬ ‫ﺑﺎﻟﻮزارة ﺑﻠﻎ ‪ 15‬ﺑﻨﻜﺎ ﻣﺮﻛﺰﻳﺎ و ‪ 17‬ﺑﻨﻜﺎ رﺋﻴﺴﻴﺎ‬ ‫و‪ 120‬ﺑﻨﻜﺎ ﻓﺮﻋﻴﺎ ﺗﻘـﻮم ﺑﻔﺤﺺ ﺟﻤﻴﻊ ﻋﻴﻨﺎت‬ ‫اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﻮزارة ﻣـﻦ اﻷﻣﺮاض ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ﻓﺤﺺ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺾ اﻟﻨﻮوي ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻟﻸﻣﺮاض‬ ‫)‪ (HIV ،HCV ،HBV‬ﻟﺰﻳﺎدة ﻣﺄﻣﻮﻧﻴﺔ وﺳﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟـﺪم ﺣﻴـﺚ ﺗﻌﺘﱪ اﻟـﻮزارة ﻣﻦ أواﺋـﻞ اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﻮم ﺑﺈﺟـﺮاء ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻔﺤﺺ ﻟﻌﻴﻨﺎت ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﺪم ﻟﺪﻳﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻮزﻳﺮ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ اﺳـﺘﺮاد ﻟﻠﺪم ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﺎم ‪1405‬ﻫـ ﺗﻤﺸﻴﺎ ً ﻣﻊ اﻤﺮﺳﻮم اﻤﻠﻜﻲ ﺑﻮﻗﻒ‬ ‫اﺳـﺘﺮاد اﻟﺪم‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ وﺣﺪات اﻟـﺪم وﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟـﺪم ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤـﻦ ﺑﺎﻟﺪاﺧـﻞ ﺳـﻮاء ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﱪع‬ ‫اﻟﻄﻮﻋـﻲ ﺑﺎﻟﺪم اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %40‬أو ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺘﱪع ﺑﺎﻟﺪم اﻟﺘﻌﻮﻳﴤ ﻟﻠﻤﺮﴇ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء وﻳﺒﻠـﻎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %50‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗـﱪع اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺎﻟﺪم ﻋﻨﺪ ﻃﻠﺐ رﺧﺼﺔ اﻟﻘﻴﺎدة‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ داﺧﻞ أﺣﺪ اﻟﺒﻨﻮك اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ‬

‫وﺣﺪة ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﺳﻌﺔ ﺳﺘﺔ ﻛﺮاﳼ‬ ‫وﻳﺒﻠﻎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪.%10‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﺘـﱪات وﺑﻨﻮك اﻟﺪم اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺗﻮﻓﺮ أرﺑـﻊ ﺳـﻴﺎرات ﺑﻨـﻚ دم ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻛﻤﺮﺣﻠـﺔ أوﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﺟـﺎر ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺄﻣـﻦ وﺣﺪات ﺑﻨـﻚ دم ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ أﺧﺮى ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎج ﻋـﺪد ‪ 24‬ﺑﻨﻚ دم‬ ‫ﻣﺮﻛﺰي ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ ﺣﻤﻼت اﻟﺘـﱪع ﺑﺎﻟﺪم ﰲ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫واﻤـﺪارس اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ واﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎﺻﺔ وأﻣﺎم اﻤﺴـﺎﺟﺪ ﺗﺴـﻬﻴﻼ ﻟﻠﺮاﻏﺒﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﱪع ﺑﺎﻟﺪم وﻟﺰﻳﺎدة ﻋﺪد اﻤﺘﱪﻋﻦ ﺑﺎﻟﺪم‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﺳـﻴﺎرة ﺑﻨﻚ‬ ‫دم ﻣﺘﻨﻘـﻞ ﻟﻜﻞ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻣـﻦ اﻤﺪﻳﺮﻳﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺟـﺎزان‪ ،‬وأن اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻫﻲ ﻣﺘﱪﻋﺎن اﺛﻨﺎن ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺳـﻴﺎرﺗﻦ ﻣﺠﻬﺰﺗﻦ ﺑﺜﻼﺛﺔ ﻛﺮاﳼ ﻟﻠﺘﱪع‬ ‫ﺑﺎﻟﺪم‪ ،‬واﺛﻨﺘﻦ ﻣﺠﻬﺰﺗﻦ ﺑﺴﺘﺔ ﻛﺮاﳼ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن اﻟﻜـﻮادر اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻟـﻜﻞ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻋـﲆ اﻟﻨﺤـﻮ اﻟﺘـﺎﱄ‪ :‬ﻃﺒﻴﺐ ﺑﻨـﻚ دم‪،‬‬ ‫وﻓﻨﻴﺎ ﺗﻤﺮﻳﺾ ﻟﻠﻜﺸـﻒ اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬وﺛﻼﺛﺔ ﺳﺎﺣﺒﻲ‬ ‫دم ﺗﺒﻌﺎ ﻟﻌـﺪد اﻷﴎة‪ ،‬وﻣﺤﻔﺰ »ﻣﻨﺴـﻖ ﻟﻠﺘﱪع‬ ‫ﺑﺎﻟـﺪم«‪ ،‬وإداري ﻟﻸﻋﻤـﺎل اﻹدارﻳـﺔ‪ ،‬وﻋﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻧﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺳﺎﺋﻖ‪.‬‬

‫إﺷﺎدة ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻳُ ﻮﺻﻲ ﺑﻀﺒﻂ اﻟﺨﻄﺎب اﻟﺪﻳﻨﻲ وﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﺒﺪأ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ »ﻃﺐ اﻟﺤﺸﻮد«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫أوﴅ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن واﻤﺸـﺎرﻛﺎت ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫»اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ :‬ﺛﻮاﺑﺖ وﻗﻴﻢ« اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪ 12-10‬ذي اﻟﻘﻌـﺪة‬ ‫اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ﺑﺎﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﺮﺗﻜﺰاﺗﻬـﺎ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ وأﺑﺮزﻫﺎ اﻤﻨﺎﻫﺞ‬ ‫ﺑﺘﻀﻤﻴﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻗﻴﻢ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺰز اﻤﻮاﻃﻨﺔ واﻻﻧﺘﻤﺎء واﻟﻮﻻء ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻔﺮدات‬ ‫ﺗﺘﺠـﺎوز اﻟﺘﻨﻈـﺮ إﱃ اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﱪ اﻟﺨﻄـﺔ اﻤﻨﻬﺠﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻼﺻﻔﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋـﲆ ارﺗﺒﺎط اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺴﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﻬﺞ اﻟﺴـﻠﻒ اﻟﺼﺎﻟـﺢ ﰲ وﺣﺪة اﻟﻜﻠﻤـﺔ وﺗﻮﺣﻴﺪ‬ ‫اﻟﺼﻒ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺻﻮا ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫رأﺳـﻬﺎ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام‬ ‫واﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒﻮي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﺈﺑـﺮاز ﻣﻜﺎﻧـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﻌﻤـﻖ اﻟﺪﻳﻨـﻲ ﻟﻠﻮﻃـﻦ‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻬﺎ‪ .‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋﲆ ﺿﺒﻂ اﻟﺨﻄﺎب اﻟﺪﻳﻨﻲ‬ ‫وﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻷﺋﻤﺔ واﻟﺨﻄﺒـﺎء واﻟﺪﻋﺎة ﰲ ﻃﺮح ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺨﺪم ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﻳﺤﺬر ﻣﻦ اﻟﻔﺮﻗﺔ‪.‬‬

‫أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ واﻟﺴﺪﻳﺲ ﻳﺸﺎرﻛﺎن ﰲ ﺳﺤﺐ أﺳﻤﺎء اﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻦ ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺻﻮا ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ وﻃﻨﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫أﻋﻤـﺎل ﻛﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ أﻛـﺪ اﻤﺆﺗﻤـﺮون ﻋـﲆ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬

‫ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻨﺨﺐ اﻤﺆﺛﺮة ﰲ إﺑﺮاز ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺠﺰات وﻣﻜﺘﺴـﺒﺎت‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺪاﻟﺔ وﺗﻜﺎﻓﺆ اﻟﻔﺮص وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﺑﻜﺎﻓﺔ‬

‫أﺷـﻜﺎﻟﻪ وﺻﻮره‪ ،‬واﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤـﺎء واﻟﺒﺎﺣﺜﻮن‬ ‫واﻤﺨﺘﺼﻮن ﺑﺎﻷﺑﺤﺎث واﻟﻜﺘﺎﺑﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد اﻤﺆﺗﻤـﺮون ﰲ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫ﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻣﺒﺪأ اﻟﺤﻮار ﺑﻦ أﺑﻨـﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺨﺘﻠﻔﻮن ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻷﻃﺮاف اﻷﺧﺮى‬ ‫ﺑـﻜﻞ اﺣﱰام وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﺣﺮﺻﺎ ﻋﲆ اﺳـﺘﻘﺮار اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﰲ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﺰﻳﺪ‬ ‫وﻓﺘﺢ اﻟﻔـﺮص ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ ﻟﻴﺤﺬوا ﺣﺬوﻫـﻢ‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫آﻟﻴﺎت وأﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻹﻋﻼم اﻷﻣﻨﻲ ﻟﻴﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ذات اﻟﺼﻠﺔ ﺑﺎﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ووﺿﻊ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻢ ﺣﺐ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم واﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫وﺿﺒﻄﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺷـﺎد اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﺑﺎﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺮاﺋـﺪة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﻤﺎ ﻳﺨﻞ ﺑﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻦ ﻓﻜﺮﻳﺎ‬ ‫وأﻣﻨﻴـﺎ‪ ،‬وﺗﺄﻳﻴﺪ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮات وإﺑﺮازﻫـﺎ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻮا‬ ‫ﺑﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﺤﺮاك اﻟﻘﺒﲇ ﻋـﱪ اﻤﻨﺘﺪﻳﺎت واﻟﺘﺠﻤﻌﺎت‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﺑﺠﻤﻊ اﻟﻜﻠﻤﺔ وﺗﻮﺣﻴﺪ اﻟﺼﻒ واﻟﺘﺬﻛﺮ‬ ‫ﺑﺎﻵﻻء اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ اﻟﻮﻃﻦ ﰲ ﻇﻞ اﻟﻮﺣﺪة وﻣﻨﻊ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﴘء إﻟﻴﻬﺎ أو ﻳﺴﺘﻬﺪﻓﻬﺎ ﺑﺄي ﺷﻜﻞ ﻣﻦ اﻷﺷﻜﺎل‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺷـﺎد وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺒﺎرك‬ ‫اﻟﺼﺒﺎح ﺑﻤﺒـﺎدرة وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻄﺐ اﻟﺤﺸـﻮد‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﱢ‬ ‫ﻳﻌـﱪ ﻋﻦ رؤﻳـﺔ ﺛﺎﻗﺒﺔ ورﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫واﺿﺤﺔ ﻟﻠﻮزارة وﻗﻴﺎداﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‬ ‫ذات اﻟﺠـﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺤﺸـﻮد وﰲ‬ ‫أوﻗﺎت اﻟﻄـﻮارئ‪ ،‬ﻳﻌﺘﱪ أﺣﺪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﻨﻈﻢ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإن اﻟﺨـﱪة اﻤﺘﻤﻴـﺰة واﻟﻔﺮﻳﺪة ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺼـﺪد‬ ‫ﺗﺪﻋـﻮ ﻟﻠﻔﺨـﺮ واﻻﻋﺘـﺰاز‪ ،‬ﻛﺬﻟـﻚ ﻓﺈن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺤﺪث اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﺑﻌﻘﺪ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻤﻬﻢ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﺘﻴﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺮﺻﻴﺪ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ ﺧﱪات اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬

‫ﻃﺐ اﻟﺤﺸـﻮد وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴﺰة واﻤﺸﻬﻮد ﻟﻬﺎ ﻟﺤﺠﱠ ﺎج ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ‬ ‫وإدارة اﻟﻄـﻮارئ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻜﻔﺎءة ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻳﺸﻬﺪ ﺑﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺴـﻌﻴﺪي إﻧﻪ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺧﻔﻴـﺎ ً ﻋﲆ أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻮى اﻤﺘﻘﺪم‬ ‫اﻟـﺬي وﺻﻠـﺖ إﻟﻴـﻪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻤﺠﺎل‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﰲ ﺷـﺘﻰ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ وﻓﺮوﻋﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ أﺻﺒـﺢ ﻣﺤـﻞ إﺷـﺎدة ﻋﺎﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪-‬وﻫﻲ ﺑﻠﺪ اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ -‬ﺗﺰﺧﺮ ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﻓﺮﻳﺪة وﺛﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﺸـﻮد‪ ،‬وﺣﺮي‬ ‫ﺑﻬـﺎ أن ﺗﻜـﻮن اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل ﻣﻦ اﻟﻄﺐ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻋﲆ ﻳﻘﻦ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺨﱪات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﺪى أﺷﻘﺎﺋﻨﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ اﻷﺛﺮ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻬﺬا‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻺﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔـﺮع ﻣـﻦ اﻟﻄـﺐ‪،‬‬ ‫ﺟﻤﻌـﺎء‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻓﺨﻮرون ﺑـﺄن ﺗﻜﻮن‬ ‫إﺣﺪى دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺮاﺋﺪة ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬


‫رئيس الوزراء‬ ‫البحريني‬ ‫يستقبل‬ ‫اأمير منصور‬ ‫بن متعب‬

‫امنامة ‪ -‬واس‬ ‫اسيتقبل رئيس اليوزراء البحريني‬ ‫اأمر خليفة بن سيلمان آل خليفة‬ ‫بحضيور وي العهيد نائيب القائد‬ ‫اأعى النائب اأول اأمر سلمان بن‬ ‫حمد آل خليفة ي امنامة أمس وزير‬ ‫الشيؤون البلدية والقروية اأمر الدكتور‬ ‫منصور بن متعب بن عبدالعزيز والوزراء‬ ‫امسيؤولن عين البلديات بيدول مجلس‬

‫التعاون لدول الخليج العربية امشياركن‬ ‫ي أعمال ااجتماع السيابع عير لوزراء‬ ‫البلديات امنعقد حاليا ً ي مملكة البحرين‪.‬‬ ‫ورحب رئيس الوزراء ووي العهد‬ ‫بامشياركن ي هيذا ااجتمياع‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫البحرين تسعد دائ ًما باحتضان فعاليات‬ ‫العميل الخليجيي امشيرك التي تشيكل‬ ‫منطلقا ً نحو اسيتكمال مسيرة التعاون‬ ‫وصوا ً إى مسيتويات أرقى من التنسيق‬ ‫والتكامل‪.‬‬

‫جامعة نايف‬ ‫تختتم برنامج ًا‬ ‫تدريبي ًا عن‬ ‫أخطار اأسلحة‬ ‫البيولوجية‬ ‫والكيماوية‬

‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اختتميت أميس أعميال‬ ‫الرناميج التدريبيي عين(‬ ‫أخطار اأسلحة البيولوجية‬ ‫والكيماويية وطرق الوقاية‬ ‫منهيا) اليذي نظمتيه كلية‬ ‫عليوم اأدلية الجنائيية بجامعة‬ ‫ناييف العربيية للعليوم اأمنيية‬ ‫خيال الفيرة مين ‪ 9‬ييي ‪13‬‬

‫ذي القعيدة الجياري بمقرها ي‬ ‫الرياض‪.‬‬ ‫واسيتفاد مين أعميال‬ ‫الرنامج عدد من منسوبي أجهزة‬ ‫مكافحية الجريمية واإرهياب‪،‬‬ ‫ومديرييات الدفياع امدنيي‬ ‫والحمايية امدنية‪ ،‬وإدارات اأدلة‬ ‫الجنائية وهيئيات الهال اأحمر‬ ‫ميناليدولالعربيية‪.‬‬ ‫وقيال رئييس الجامعية‬

‫الجمعة ‪ 14‬ذو القعدة ‪1434‬هـ ‪ 20‬سبتمبر ‪2013‬م العدد (‪ )656‬السنة الثانية‬

‫خبايا‬

‫اأحساء ‪ -‬غادة البر‬

‫أسماء الهاشم‬ ‫تربع عى عرش السحب‪ ،‬بيضاء كثلج الشتاء‪ ،‬مهوى‬ ‫للنّفوس امتعبة‪ ،‬كقناديل الليل تهواها فراشات امساء‪ ،‬ي‬ ‫تاليف صخوره�ا امتكئة عى كتف اماي يس�كن هوى‬ ‫قديم‪ ،‬وي كهوفها اموحش�ة تس�توطن حكايات الجنيّات‬ ‫الشغوفة بالغموض‪ ،‬حن تقرب منها عليك بالحذر فربما‬ ‫جذبتك روح تس�كن هناك‪ ،‬ا عليك فقط ك ْن عى مسافة‬ ‫واس�تلق عى ظهرك وأطلق لتل�ك الروح العنان كي‬ ‫منها‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫تن�س أن تضع يدك عى‬ ‫ترس�م لك خارطة الدّهش�ة‪ ،‬وا‬ ‫صدرك كيا ترق منك قلبك‪ .‬س�وف ترسل إليك كواكبها‬ ‫ونجومه�ا كي تتجلل بالضياء‪ ،‬وس�وف تبي�ح لك مناجاة‬ ‫امض معها ي رحلتها الخفيّ�ة‪ ،‬وتذكر دائما ً أن‬ ‫امتيّم�ن‪ِ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫تتحسس موضع قلبك‪ ،‬ولس�وف تحاول أن تستدرجك إى‬ ‫ال�كام فا تفعل‪ ،‬أنك إن فعلت هوت بك ي بطون أوديتها‬ ‫الس�حيقة غر مأسوف عليك‪ ،‬وهناك لن تنتهي أو تتاى‬ ‫كما تظن‪ ،‬بل س�يتلقفك جم ٌع من الغرباء فا تحسب أنك‬ ‫س�تبهرهم بحكمتك لتوجد لنفس�ك مهرباً‪ ،‬أو ستحملهم‬ ‫عى صداقتك لتأمن جانبهم‪ ،‬فقد تس�خر منك ش ّم جبالها‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫فكف عن‬ ‫اس�تلهمت منهم ش�موخها وصادته�ا‪،‬‬ ‫الت�ي‬ ‫امناورة‪ ،‬واستس�لم لصغرهم كهيبتك من كبرهم‪ ،‬وامأ‬ ‫وع�اءك م�ن نضح ضفافه�ا‪ ،‬واحذر م�ن أن يرقه منك‬ ‫وامض حيث تؤمر‪ ،‬فقدماك تسوقهما أمامك‪ ،‬ويداك‬ ‫أحد‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫تتحسسا قلبك‪.‬‬ ‫تتسلان إى صدرك كي‬

‫‪asmaa@alsharq.net.sa‬‬

‫أطليق الصنيدوق الخيري‬ ‫ااجتماعيي أميس برنامجيه‬ ‫الجديد «خطوة» برعاية وزير‬ ‫اماليية رئييس مجليس إدارة‬ ‫البنيك السيعودي للتسيليف‬ ‫واادخار‪ ،‬الدكتور إبراهيم العساف‪،‬‬ ‫ووزيير العميل رئييس مجليس‬ ‫امؤسسية العامية للتدرييب التقني‬ ‫وامهني امهندس عادل فقيه‪ ،‬ووزير‬ ‫الشيؤون ااجتماعيية رئيس مجلس‬ ‫إدارة الصندوق الخيري ااجتماعي‬ ‫الدكتور يوسف العثيمن‪.‬‬ ‫ويهيدف الرنامج اليذي يصل‬ ‫تمويله إى ‪ 50‬مليون ريال كقروض‬ ‫حسينة‪ ،‬إى دعيم توجُ ه أفيراد اأر‬ ‫امحتاجة إى تأسيس مشاريع خاصة‬ ‫بهيم‪ ،‬و تقدييم ثاثية أميور مهمة‬ ‫للمسيتهدفن وهيي أواً‪ :‬التدريب و‬ ‫الدعم اماي وامتابعة‪ ،‬حيث سييكون‬ ‫التعياون ي تنفييذه بين الجهيات‬ ‫الثاث‪ .‬وأوضيح العثيمن أن امزمع‬ ‫تنفييذه من خال هيذا الرنامج هو‬ ‫تأهييل وتدرييب وإقيراض ورعاية‬ ‫الفئات امسيتهدفة لنشاط الصندوق‬ ‫إقامة مشياريع صغيرة‪ ،‬وذلك عن‬ ‫طرييق أفرع معهيد رييادة اأعمال‬ ‫وأفيرع بنيك التسيليف اليي ‪ 26‬ي‬ ‫مختلف مناطق امملكة‪ ،‬حيث سيقوم‬ ‫الصنيدوق بدفيع كافة امسيتلزمات‬

‫إبراهيم العساف‬

‫يوسف العثيمن‬

‫عادل فقيه‬

‫اماليية لهيذا اميروع‪ ،‬وسيتقوم‬ ‫الجهيات اأخرى فيميا يخصها نحو‬ ‫التدريب وامتابعة والتأهيل‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬من خال هذه الفكرة‬ ‫الخاقة سييتمكن الصندوق الخري‬ ‫ااجتماعي من تقديم وجه من وجوه‬ ‫العميل الخري امنتيج والبنَاء‪ ،‬بعيدا ً‬ ‫عن أسيلوب الدعم التقليدي امبار‪،‬‬ ‫مين خيال مجموعية مين اآلييات‬ ‫والوسيائل من أهمها‪ :‬تقديم قروض‬ ‫حسينة للقادرين عى إقامة مشاريع‬ ‫استشيارية صغرة‪ ،‬وإعداد الرامج‬ ‫التدريبيية التيي تسياهم ي تنميية‬ ‫قدراتهيم‪ ،‬وتوفير امنيح الدراسيية‬ ‫أبناء وبنات اأر امحتاجة لدرجتي‬ ‫الدبليوم والبكالورييوس‪ ،‬إضافة إى‬ ‫اإسهام ي توفر وظائف للمحتاجن‪.‬‬ ‫مين جهته أوضيح مديير عام‬ ‫الصنيدوق عيادل فرحيات أن هيذه‬ ‫ااتفاقيية هيي تطور إيجابيي آلية‬

‫عمل الصندوق بالراكة مع «ريادة»‬ ‫وبنيك التسيليف‪ .‬مشيرا ً إى أن من‬ ‫ميزات هيذا الرنامج عدم التخي عن‬ ‫امسيتفيدين وااستمرار ي متابعتهم‬ ‫فنيا ً عين طريق «ريادة» بعد تسيلم‬ ‫دفعات القرض مدة سينتن‪ ،‬إضافة‬ ‫إى تيوي البنيك مهيام تحصييل‬ ‫امباليغ ومتابعة السيداد‪ ،‬مشيرا ً إى‬ ‫أن تطبيقيات ائحية هيذا الرناميج‬ ‫سيتطبق إلكرونيا ً تماشييا ً مع رؤية‬ ‫الحكومية اإلكرونيية‪ .‬وأوضيح أن‬ ‫مبليغ التموييل ييرف عيى ثاث‬ ‫مراحل‪ ،‬إضافة إى مبلغ أربعة ماين‬ ‫رييال كتكالييف التدرييب والتأهيل‬ ‫والرعاية لصالح معهد ريادة اأعمال‬ ‫الوطنيي‪ ،‬ي مقابيل ذليك سييعمل‬ ‫امعهد عى تنفييذ كافة مهام التأهيل‬ ‫والتدرييب والرعايية عين طرييق‬ ‫عيدد خمس دورات رئيسية‪ ،‬وإعداد‬ ‫دراسات الجدوى وخطة العمل‪ ،‬فيما‬

‫يقوم البنك بيرف التمويل للفئات‬ ‫امستهدفة ومتابعة التحصيل وسداد‬ ‫القيروض وفيق ضمانيات تراعيي‬ ‫قدرات الفئات امستهدفة وإمكاناتها‪،‬‬ ‫كما سييكون التمويل من خال عر‬ ‫رائح‪ ،‬تبيدأ بمبلغ عرة آاف ريال‬ ‫إى أن تصيل إى ‪ 20‬ألفياً‪ .‬وسيتتم‬ ‫امبيادرة ي حيل العوائيق والعقبات‬ ‫التي قد تعرض امشياريع ومعالجة‬ ‫الحياات امتعثيرة إن وجيدت‪ ،‬كميا‬ ‫ستكون مدة ااتفاقية خمس سنوات‬ ‫بحييث تكون عمليية اإقراض خال‬ ‫السنتن اأولين‪ .‬أما امستفيدون من‬ ‫الرناميج فهيم‪ :‬مسيتفيدو الضمان‬ ‫ااجتماعي ‪ ،‬وجمعييات الر الخرية‬ ‫‪ ،‬امتعافون من اإدمان وأرهم‪ ،‬ذوو‬ ‫السيجناء وامفيرج عنهيم وذووهم‪،‬‬ ‫اأيتام‪ ،‬امطلقات‪ ،‬امعلقات‪ ،‬وكل فرد‬ ‫يقيل دخل معيليه عين ثمانية آاف‬ ‫ريال‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫‪ 3‬وزراء يطلقون «خطوة» لدعم اأسر المحتاجة بتكلفة ‪ 50‬مليون ًا‬

‫لطائف من‬ ‫الطائف‬

‫الدكتيور جمعان بين رقوش إن‬ ‫موضوع الرنامج يشيكل مصدر‬ ‫قلق متزايد أجهزة إنفاذ القانون‬ ‫والحكوميات والهيئيات الدوليية‬ ‫ي مختليف أرجياء العاليم نظرا ً‬ ‫اتساع نطاق تأثرها عى امدنين‬ ‫وسهولة معاملتها ونقلها مقارنة‬ ‫باأسيلحة التقليديية‪ ،‬مؤكيدا ً أن‬ ‫مين البديهي أن تبيادر الجامعة‬ ‫إى اسيتراف امشيكات اأمنية‬

‫جدل بين المحكمة واادعاء العام حول أطراف قضية رشوة مشاريع سيول جدة‬ ‫جدة ‪ -‬عامر الجفاي‬ ‫حسيمت الدائرة الجزائيية الثالثة‬ ‫ي جيدة أميس‪ ،‬الجيدل الدائير‬ ‫بينهيا وبين اادعاء العيام حول‬ ‫تقدييم جمييع أطيراف قضيية‬ ‫الرشيوة امتهم فيها قيادي بأمانة‬ ‫جدة «مدير سيابق مشياريع السيول»‬ ‫وآخيرون بالتأجيل إى جلسية اأربعاء‬ ‫‪ 25‬ذي الحجية امقبيل‪ ،‬وذليك لعيدم‬ ‫انتهياء التحقيقيات ميع بقيية أطراف‬

‫القضية «قيد التحقيق»‪.‬‬ ‫وأعلنيت امحكمية أنهيا ا تنظر ي‬ ‫قضاييا الرشيوة حتيى يحير ويمثل‬ ‫أمامها جميع أطيراف القضية «الراي‬ ‫وامرتي والرائش»‪.‬‬ ‫وقال ناظر القضية إن قرار ااتهام‬ ‫أورد أن قيادي اأمانة استجاب لوساطة‬ ‫شيخص‪ ،‬وتم فيرز أوراق مسيتقلة له‪،‬‬ ‫موضحا أنه كان يحسين أن يتم تقديم‬ ‫جمييع أوراق امتهمين ي مليف واحد‪،‬‬ ‫ورد ممثيل اادعاء العيام‪ ،‬بأنه يكتفي‬

‫بقيرار ااتهام وأدلته‪ ،‬وعيى أن الراي‬ ‫والرائش امشار إليهما ي قرار ااتهام‪.‬‬ ‫واسيتفرت امحكمية اإدارية من‬ ‫ممثيل اادعاء العام‪ ،‬عين عدم إحضار‬ ‫أطيراف جريمة الرشيوة‪ ،‬امتهيم فيها‬ ‫مدير سابق مشياريع سيول جدة‪ ،‬وهم‬ ‫الطيرف اليراي‪ ،‬والطيرف الرائيش‪،‬‬ ‫وذكرت أنهما أطراف رئيسة ي الدعوى‪.‬‬ ‫وأوضيح اادعياء أن امتهيم اأول‬ ‫قييادي اأمانية وجهيت إلييه تهمية‬ ‫ااسيتجابة لرجياء ووسياطة زميليه‪،‬‬

‫وتسيلم رشيوة من مقاول لدى اأمانة‪،‬‬ ‫وسهل استخراج مسيتخلصات ركته‬ ‫برغم عيدم اكتمال مشياريع السييول‬ ‫محل ااتهام‪.‬‬ ‫وبمواجهية امحكمية للمتهيم‬ ‫بااتهاميات‪ ،‬قيدم قييادي اأمانة طلبا‬ ‫بتأجيل جلسية امحاكمة‪ ،‬نظرا لظروفه‬ ‫العائليية والصحيية‪ ،‬وذكير أنيه وعيد‬ ‫بتقديم مذكرة تتضمن إجابة تفصيلية‬ ‫عما نسيب إلييه ي هذه الدعيوى‪ ،‬لكنه‬ ‫لم يتمكن مين ذلك لظروفيه الخاصة‪،‬‬

‫وطلب من الدائرة منحه فرصة وتأجيل‬ ‫نظر الدعوى موعد آخر حتى يتمكن من‬ ‫تقديم دفوعه عن التهم‪.‬‬ ‫يذكير أن امحكمية اإداريية كانت‬ ‫قيد عقيدت جلسية قضائيية محاكمة‬ ‫مدير سابق مشاريع سيول جدة‪ ،‬متهم‬ ‫بااسيتجابة لرجياء ووسياطة زميليه‬ ‫مقابل تسيلمه رشيوة من مقياول لدى‬ ‫اأمانة‪ ،‬لتسهيل تسيليمه مستخلصاته‬ ‫امالية قبل أن تكتمل امشياريع امتعاقد‬ ‫عليها مع اأمانة‪.‬‬

‫السجن خمس سنوات وأربعة أشهر في حق ثاثة متهمين َ‬ ‫خططوا للخروج للجهاد‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫عاقبيت امحكمية الجزائيية‬ ‫امتخصصة ي الرياض أمس‪ ،‬ثاثة‬ ‫متهمن من أصل خمسية ينتمون‬ ‫إى خلية إرهابية بالسيجن خمس‬ ‫سينوات وأربعة أشهر ومنعهم من‬ ‫السيفر مدة تسع سينوات وستة أشهر‪،‬‬ ‫فيميا قيررت امحكمية تأجييل النطيق‬ ‫بالحكم بحق اثنن إى جلسة ‪ 1‬من ذي‬ ‫الحجةامقبللتخلفهماعينالحضيور‪.‬‬ ‫ويتهم أعضاء الخلية بالتواصل مع‬

‫امسيتحدثة وإيجياد الحليول‬ ‫العلميية لهيا بمواكبية التقنيات‬ ‫الحديثة وفق رؤى علمية وعملية‬ ‫مدروسة حيث يأتي هذا الرنامج‬ ‫ضمن سلسيلة مين الرامج التي‬ ‫تختارهيا الجامعية بعناية فائقة‬ ‫حرصا ً منهيا عى مواكبة اأجهزة‬ ‫اأمنيية لهيذه اأخطيار وإعماا ً‬ ‫للرؤيية الواقعيية‪ ،‬انسيجاما ً مع‬ ‫رسالتها العلمية‪.‬‬

‫أصحياب الفكر القتاي والتسير عليهم‬ ‫ومحاولة السفر إى الخارج للجهاد دون‬ ‫إذن وي اأمر‪.‬‬ ‫وتخليف اثنيان من امدعيى عليهم‬ ‫«مطلقيي اليراح» عن حضور جلسية‬ ‫النطيق بالحكم بحقهميا‪ ،‬حيث لم يبلغ‬ ‫أحدهميا باموعد طبقيا ً بما ذكيره أحد‬ ‫امدعيى عليهيم الحارين‪ ،‬أميا الثاني‬ ‫ُ‬ ‫فقبيض عليه عيى ذمة قضيية أخرى‪،‬‬ ‫وقيرر القياي تأجيل النطيق بالحكم‬ ‫بحقهما لحن حضورهما أمام امحكمة‪،‬‬ ‫وحيدد لذليك جلسية اأحيد ‪ 1‬من ذي‬

‫الحجة امقبل‪.‬‬ ‫وجياء ي حيثييات الحكيم أنه ثبت‬ ‫إدانية امدعيى علييه اأول بالتخطييط‬ ‫للخروج أفغانستان للمشاركة ي القتال‬ ‫ميع مجموعية أشيخاص‪ ،‬وتواصله مع‬ ‫بعض امطلوبن أمنياً‪ ،‬وتسيره عليهم‪،‬‬ ‫والتنسييق لخروج باقيي امدعى عليهم‬ ‫ي الخلية‪ ،‬وإدانته بمعرفة خروج بعض‬ ‫اأشيخاص للمشاركة ي القتال بالعراق‬ ‫وتسره عليهم‪.‬‬ ‫وثبيت إدانية امدعيى علييه الثاني‬ ‫بتوفير مبليغ وقيدره ‪ 33‬أليف ريال‪،‬‬

‫من أجيل الذهاب بيه للجهياد‪ ،‬وإدانته‬ ‫بالتواصيل مع أشيخاص ممن يحملون‬ ‫الفكر القتاي‪ ،‬ومعرفته بعدة أشيخاص‬ ‫خرجيوا للقتيال ي أماكين اليراع‪،‬‬ ‫وعدم اإبياغ عنهم‪ ،‬وإدانتيه بالروع‬ ‫بالسيفر للعيراق وكتابية وصيته أجل‬ ‫هذا الغيرض‪ ،‬وتقصر لحيتيه لتضليل‬ ‫الجهات اأمنية‪.‬‬ ‫كما ثبت إدانة امدعيى عليه الثالث‬ ‫بأنيه قيرر السيفر للقتيال ي العيراق‬ ‫وروعه ي ذلك‪ ،‬وإدانته ببيع سييارته‬ ‫بمبليغ وقيدره ‪ 30‬ألف ريال ليسيتعن‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫تحتضين الريياض خيال‬ ‫الفيرة مين ‪ 24-23‬مين‬ ‫الشيهر الجياري‪ ،‬فعالييات‬ ‫امؤتمر السعودي الدوي اأول‬ ‫للتقنييات الطبية الذي تنظمه‬ ‫مدينية امليك عبدالعزييز للعليوم‬ ‫والتقنية ي مقرهيا بالرياض ضمن‬ ‫امؤتميرات ااسيراتيجية للخطية‬ ‫الوطنية للعلوم والتقنية‪ ،‬وذلك تحت‬ ‫رعاية خادم الحرمن الريفن‪.‬‬ ‫حيدد امؤتمير ثاثية محياور‬ ‫رئيسة وهي مرض السكري والبدانة‬ ‫وأمراض القلب‪ ،‬وذلك بسبب ارتفاع‬ ‫نسيبة ميرض السيكر ي امملكية‪،‬‬ ‫وإصابة حواي ‪ %50‬من السعودين‬ ‫بداء السمنة‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق اختتيم أميس الرناميج التدريبيي معهيد‬ ‫الدفياع امدنيي بالريياض للعيام ‪1434‬هي وتخرييج الدورة‬ ‫التأهيلية الثانية واأربعن للضباط التي شيارك فيها تسيعون‬ ‫من الضبياط املتحقن حديثا ً بالدفياع امدني‪ ،‬بحضور امدير‬ ‫العام الفريق سعد التويجري‪.‬‬ ‫وقال مدير امعهد امكلف العقيد عبدالله الجعيد إن امعهد نفذ‬ ‫أربعين برنامجا ً تدريبيا ً منذ بداية العيام ‪1434‬هي بمختلف‬ ‫امسيتويات والتخصصات التي تقع ضمن مهام أعمال الدفاع‬ ‫امدني شيارك فيها ‪ 1140‬متدربا ً من الضبياط واأفراد منهم‬ ‫‪ 58‬من منسيوبي أجهزة الدفاع امدنيي والحماية امدنية بدول‬ ‫مجليس التعياون الخليجيي وعيدد مين اليوزارات واأجهزة‬ ‫الحكومية‪.‬‬

‫« الخدمة المدنية» تطلق خدمات «أبشر»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق أطليق نائب وزير الخدمية امدنية الدكتور‬ ‫صالح الشيهيب‪ ،‬بحضور مسياعد مدير عام مركز امعلومات‬ ‫الوطنيي‪ ،‬الدكتيور محميد الشييبي‪ ،‬جهياز الخدمية الذاتية‬ ‫والخياص بالتسيجيل ي الخدميات اإلكرونيية «أبر» التي‬ ‫تقدِمهيا وزارة الداخلية‪ ،‬من خال جهاز الخدمة الذاتية الذي‬ ‫تم توفره ي مبنى وزارة الخدمة امدنية الرئيس‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتأتيي هذه الخطيوة من قبيل وزارة الداخليية تفعيا لدور‬ ‫الحكومية اإلكرونيية والتوجهييات الكريمية ي تقديم كافة‬ ‫الخدميات‪ ،‬التيي من شيأنها تسيهيل امراجعيات الحكومية‬ ‫للمواطنين ومنهيم اموظفون‪ ،‬عر امديريية العامة للجوازات‬ ‫واأحيوال امدنيية واميرور‪ ،‬ي الوقيت الذي سيتتم ي القريب‬ ‫إضافة خدمات أخرى يتم إنهاؤها عر نظام «أبر»‪.‬‬

‫دعوة ‪ 481‬مواطن ًا استكمال إجراءات توظيفهم‬ ‫الرياض ‪ -‬واس دعت وزارة الخدمة امدنية (‪ )481‬مواطنا ً‬ ‫من حملة الدبلومات دون الجامعية ممن تمت مطابقة بياناتهم‬ ‫ي مفاضلة ‪1431/2/19‬هي ‪ ،‬مراجعة أي من فروع الوزارة‬ ‫ومكاتبهيا بمختلف امناطق اعتبارا ً من اأحد ‪ 20 18-‬من ذي‬ ‫القعيدة الجاري‪ ،‬اسيتكمال إجراءات ترشييحهم وتوجيههم‬ ‫للجهات الحكومية مبارة مهام وظائفهم‪.‬‬ ‫وأبانت الوزارة أن من لم يراجع خال امدة امحددة يع ّد ذلك‬ ‫عدوا ً منه عن الرغبة ي التوظيف وسيتم ترشيح امتقدم الذي‬ ‫يليه بالرتيب‪.‬‬

‫ا تغيير لمواعيد عيادات المستشفيات‬ ‫الرياض ‪ -‬واس أكيدت وزارة الصحية اسيتمرار العملييات‬ ‫امجدولة ومواعيد العيادات الخارجية وعمل أقسيام الطوارئ‬ ‫وأقسيام التنويم ي جميع مرافقها الصحية يوم اأحد امقبل‪،‬‬ ‫والذي يصادف يوم إجازة رسيمية حسيب التوجيه السيامي‬ ‫الكريم ‪.‬‬ ‫وأصدر نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور‬ ‫الحواي تعميما ً عاجياً بهذا الخصوص لجميع مديري امدن‬ ‫الطبيية وامستشيفيات التخصصية التابعة لليوزارة ومديري‬ ‫الشيؤون الصحية ي امناطق وامحافظات للعمل بموجب هذا‬ ‫التعميم حرصا ً عى امرى وعدم تأثر حااتهم الصحية نتيجة‬ ‫أي تأخر مواعيدهم وحتى ايتأثر امرى الذين لديهم مواعيد‬ ‫مجدولة سوا ًء لعمليات أو عيادات خارجية أو غسيل كلوي‪.‬‬

‫تسليم شهادات المكلفين بالزكاة بريدي ًا‬ ‫الرياض‪ -‬واس أطلقت مصلحة الزكاة والدخل‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫الريد السيعودي «الريد اممتاز» خدمة تسيليم الشهادات إى‬ ‫امكلفن‪ ،‬الذين قدّميوا إقراراتهم من خال البوابة اإلكرونية‬ ‫للمصلحة ي جميع مناطق امملكة‪.‬‬ ‫وسي ّلم مديير إدارة خدميات امكلفين ي الراميج وامتابعية‬ ‫بامصلحية عي الدغمانيي أول دفعة للريد اممتياز‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫ذلك يأتيي ضمن الخدمات اإلكرونية التيي تقدمها مصلحة‬ ‫الزكاة والدخل للمكلفن‪ ،‬تسهياً عليهم‪ ،‬وتوفرا ً لوقتهم‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫الرياض تنظم المؤتمر‬ ‫الدولي للتقنيات الطبية‬

‫بامبليغ أثنياء خروجه للقتيال‪ ،‬وإدانته‬ ‫بأنه قام بتقصر لحيته لتضليل الجهات‬ ‫اأمنية‪ ،‬ولم يثبت ليدى القاي انطباق‬ ‫اميادة ‪ 16‬مين نظيام مكافحية غسيل‬ ‫اأموال عليه‪ ،‬وعى باقي امدعى عليهم‪.‬‬ ‫وقرر امدعيي العيام وامدعى عليه‬ ‫اأول ااعراض عى الحكم‪ ،‬وطلبا تقديم‬ ‫ائحة اعراضية‪ ،‬وأفهمهما القاي بأن‬ ‫لهميا الحيق ي تقديم ائحية اعراضية‬ ‫خال ‪ 30‬يوما ً من تاريخ تسيلم القرار‪،‬‬ ‫فيما أعلن امدعي عليهما الثاني والثالث‬ ‫قناعتهما بالحكم ‪.‬‬

‫اختتام البرنامج التدريبي للدفاع المدني‬

‫كاريكاتير محليات ‪ -‬عبده آل عمران‬ ‫عبده آل عمران‬ ‫كاريكاتير محليات ‪ -‬عبده آل عمران‬


‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫»اﻻﺗﺼﺎﻻت«‬ ‫ﺑﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﻘﺮى‬ ‫واﻟﻬﺠﺮ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺣـﺚ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﴍﻛـﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﺎد‬ ‫واﻟﺤﺜﻴﺚ ﻟﺘﻮﺳﻌﺔ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻘـﺮى واﻟﻬﺠـﺮ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت واﻤﺮاﻛﺰ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪.‬‬

‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧـﻼل ﻟﻘﺎﺋـﻪ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﺑﻤﺪﻳـﺮ إدارة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﺪوي اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫اﻟـﺬي أﻃﻠـﻊ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ 500‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘـﺮى واﻟﻬﺠﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻴﻤﺎء وﺗﺤﻮﻳﻞ ‪106‬‬

‫أﺑﺮاج ﺟﻮال إﱃ اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﻞ ﴎﻋﺘﻬﺎ إﱃ ‪» 40‬ﻣﻴﺠﺎ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑـﺪوي ﻋﻘﺐ ﻟﻘﺎﺋـﻪ ﺑﺄﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ إن اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﻧﺎﻗﺶ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﺧﻄـﻂ اﻟﴩﻛـﺔ وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﴪﻋـﺔ ﺗﻠﺒﻴﺔ اﻻﺣﺘﻴـﺎج اﻤﺘﺰاﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬـﺎ وﻗﺮاﻫﺎ‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺗﻮﺳﻊ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤـﺮان وازدﻳـﺎد اﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫أﻛﺪ وزﻳـﺮ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺟﺒﺎرة‬ ‫اﻟﴫﻳـﴫي أن ﺗﻄﻮﻳـﺮ وﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺮ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﴩوع ﻋﻤﻼق‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﻣﻞ ﺣﺴﺐ دراﺳﺎت اﻟﺠﺪوى‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ أن ﻳﻜﻮن إﺣﺪى أﻛﱪ‬ ‫اﻟﻮﺟﻬﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺪا ً‬ ‫ﺑﺪﻋﻢ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻘﺮ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن وزارة اﻟﻨﻘـﻞ وﻗﻌﺖ أﻣﺲ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ﻫﺪاﻳﺎ وأﻧﺎﺷﻴﺪ وﻋﺮﺿﺔ وﻗﻬﻮة ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻣﻄﺎر اﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛﻤﻠـﺖ إدارة ﻣﻄﺎر اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﺎﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫‪ ،83‬وﺑﻬـﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺜﻞ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺗﻼﺣﻤﻴﺎ ً ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة واﻟﺸـﻌﺐ‪ ،‬واﺳـﺘﺬﻛﺎرا ً ﻤﺎ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﻪ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬ﻃﻴﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ -‬ورﺟﺎﻟﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﻮد ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺷـﻤﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻗﺪﻣﻮه‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﻄـﻮﻻت‪ ،‬ﻗﺎﻣـﺖ إدارة اﻤﻄﺎر ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺠﻬﻮد ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫وإﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﻬـﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ‬

‫ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻟﻮﻻء واﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻬﺬا اﻟﻜﻴﺎن اﻟﺸﺎﻣﺦ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﺨﺼﻴـﺺ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﰲ ﺻـﺎﻻت اﻟﻘﺪوم‬ ‫وﺻـﺎﻻت اﻤﻐﺎدرة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي وﺻﺎﻟﺔ اﻟﻄﺮان اﻟﺨﺎص‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺳـﺘﻘﻮم إدارة اﻤﻄـﺎر ﺑﱰﻛﻴـﺐ وﺗﺰﻳﻦ‬ ‫ﻣﺒﻨﻰ اﻤﻄﺎر ﺑﺎﻷﻋﻼم اﻟﺨﴬاء وﺻﻮر اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺮﺷـﻴﺪة وﺑﻌـﺾ اﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻤﻌـﱪة ﺑﻬـﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺨﻠﻞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻻﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻷﻧﺎﺷﻴﺪ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻘﻬﻮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻗﺎﻣﺔ اﻟﻌﺮﺿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺰروع‪ :‬أوﺑﺮﻳﺖ وﻗﺼﺎﺋﺪ وﻋﺮﺿﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻛﺮﻧﻔﺎل اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﺮس‬ ‫اﻟﺮس ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻮﻳﻌﻲ‬

‫اﻟﻌﺎﺻﻤﻲ ﻳﺤﺎور ﻃﻼب ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺠﻬـﺰ ﺑﺄﺣـﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻌﻘﻴـﻢ‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﺪوى‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫ﻗﺴـﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻤﺮﴇ واﻤﻠﻔﺎت‬ ‫ﺑﻨﻈـﺎم ﺣﺪﻳـﺚ وﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت‬ ‫ﺗﺪﻋـﻢ اﻤﻠـﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺮاﺟﻌﻦ ﺑﺸـﻜﻞ دﻗﻴﻖ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺳـﺠﻼﺗﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﻬﻨﻲ وآﻣﻦ‪.‬‬

‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻤﴩوع ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻋﴩ ﻣﻠﻴﻮن وﺳﺒﻌﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﺗـﻢ ﴏف أرﺑﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫رﻳﺎل ﻣﻨﻬﺎ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ إﻧﺠـﺎز ﻣﺘﻘـﺪم ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﺰ وﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺠـﻮدة واﻗﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﺸﺎﻫﺪا ً ﰲ واﺣﺪة ﻣﻦ أﻫﻢ ﻛﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻘﺎﻋﺎت اﻟﺪراﺳﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﺪﺷـﻴﻨﻬﺎ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ‬ ‫اﻷﺳﻨﺎن ﻣﺰودة ﺑﺘﻘﻨﻴﺎت ﻣﺘﻄﻮرة‬ ‫ﺗﺪع ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻓﻌﺎﻻ ً ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﺔ وأﺳـﺎﺗﺬﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺤـﻲ اﻤﺒﺎﴍ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺨﺒـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺮاﻛـﺰ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ذات اﻟﺼﻠـﺔ ﺑﻬـﺬا اﻻﺧﺘﺼـﺎص‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻄﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت‬ ‫ﴍاﻛﺔ وﺗﻌﺎون‪.‬‬

‫ﴏح اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ا ُﻤﻨﻈﻢ ﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻟﺜﻤﺎﻧﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺰروع‪ ،‬أن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺮس ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪات اﻟﺘﻲ ﺳـﺎرﻋﺖ ﺑﺘﺄﻳﻴـﺪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺎﴏت‬ ‫وآزرت اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﻃﻴﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻔﺎﺧﺮ اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺨﺮ ﺑﻬﺎ أﻫﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟـﺮس ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺄوﺑﺮﻳـﺖ وﻗﺼﺎﺋﺪ وﻋﺮﺿﺔ وﻓﻘﺮات‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﻐﺎﻳـﺮة ﻤـﺎ ﺳـﺒﻘﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻻت ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﺳـﺘﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺛﻼث ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻊ‬ ‫ﻋـﴩ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫اﻷوﱃ ﻋـﴫا ﻟﻠﺸـﺒﺎب ﻣـﻊ اﻗﺎﻣـﺔ دورة ﰲ‬ ‫اﻤﻼﻋـﺐ اﻟﺼﺎﺑﻮﻧﻴـﺔ وﻛﺄس اﻟﻮﻃـﻦ ﻟﻠﺒﻄـﻞ‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ رﺻـﺪ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻤﻐﺮب ﺳـﺘﻨﻈﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﺧﺎﺻﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎء‬ ‫واﻷﻃﻔﺎل ﺗُﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺮﻗﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﻣﻤﻴﺰة‬ ‫ﻣﻊ ﺧﻤﺴـﻦ ﺟﺎﺋﺰة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺧﺼﺼﺖ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻜﱪى ﻷﻓﻀﻞ زي وﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﺒﺪأ اﻟﻜﺮﻧﻔﺎل اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﻌﺸﺎء‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﺟﻤﻊ ﻣﻦ اﻷﻫﺎﱄ ﰲ ﺣﺪﻳﻘﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺟﻨﻮب ﻧﺎدي اﻟﺨﻠﻮد‪ ،‬ﺑﻮﺟـﻮد ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺮس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺴﺎف وأﻋﻴﺎن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺨﺮج أوﺑﺮﻳـﺖ اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴﺪ‪ ،‬أن اﻷوﺑﺮﻳﺖ ﺗﻢ اﻹﻋﺪاد ﻟﻪ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻟـﺮس‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋﻦ ﺛﻼث ﻟﻮﺣﺎت‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﻠﻤﺎن ﺗﻔﺘﺘﺢ ﻋﻴﺎدات‬ ‫ﻃﺐ اŽﺳﻨﺎن ﺑـ ‪ ١٣‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫اﻓﺘﺘﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺎﺻﻤـﻲ أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻣﺒﻨـﻰ ﻋﻴـﺎدات ﻃﺐ‬ ‫اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬ﺑﻜﻠﻔـﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪13‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن و‪ 700‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻌﺎﺻﻤـﻲ أن اﻓﺘﺘـﺎح‬ ‫اﻟﻌﻴـﺎدات ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ اﻟﺘﻌﻠـﻢ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻨﻴـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺟﺎذﺑﺔ ﻏﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺠـﺎرب واﻟﺨـﱪات‪ ،‬وﺗﺄﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴـﺰات ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻣﺘﻄـﻮرة‬ ‫ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ إﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌـﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻄـﻼب وأﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻓﺘﺘﺎح ‪ 55‬ﻋﻴﺎدة‬ ‫ﻃـﺐ أﺳـﻨﺎن ﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ‪12‬‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﺗﺨﺼﺼﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻌﻴﺎدة‬ ‫ﻟﻜﺒـﺎر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﻀﻢ‬ ‫اﻤـﴩوع ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺮاﻓﻖ اﻤﺴـﺎﻧﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ‪ .‬ﺣﻴـﺚ ﺟﻬـﺰ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻷﺷﻌﺔ ﺑـ ‪ 12‬وﺣﺪة ﺟﻬﺎز أﺷﻌﺔ‬ ‫ﺳـﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﺑـﻦ ﺛﺎﺑﺘـﺔ وﻣﺘﺤﺮﻛﺔ‬ ‫وﺑﺎﻧﻮراﻣﻴـﺔ ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻌﻈـﺎم‬ ‫اﻟﻮﺟﻪ واﻟﻔﻜﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻤﴩوع ﻳﺤﻮي ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﺗﻌﻘﻴـﻢ أدوات ﻃـﺐ اﻷﺳـﻨﺎن‪،‬‬

‫ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل ﻟﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺮ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻖ‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎض ‪-‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم«‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻷول ﻋﻘـﺪ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣـﴩوع اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮﺑﻂ ﻃﺮﻳﻖ »اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﴪﻳـﻊ« ﺑﻄﺮﻳـﻖ »اﻟﻈﻬـﺮان ‪ -‬اﻟﻌﻘﺮ‬ ‫ ﺳـﻠﻮى« ﻣﺮورا ً ﺑﻄﺮﻳـﻖ »اﻟﻈﻬﺮان ‪-‬‬‫ﺑﻘﻴـﻖ« ﺑﻄـﻮل ‪ 30‬ﻛﻠـﻢ‪ ،‬ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪99.5‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﻮزارة دﺷـﻨﺖ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري ﻣﴩوع اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ »اﻟﻬﻔـﻮف ‪ -‬اﻟﻌﻘـﺮ« اﻟﺠﺪﻳـﺪ‬ ‫ﺑﻄﻮل إﺟﻤـﺎﱄ ‪ 18‬ﻛﻴﻠﻮ ﻣـﱰاً‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺤﻴﻮي ﻳﺮﺑـﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺪاﺋـﺮي اﻟﺨﺎرﺟـﻲ واﻤـﺪن‬

‫واﻟﻘﺮى اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ واﻟﻌﻘﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻫﻨـﺄ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﴫﻳـﺮي رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وأﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﴍﻛـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘﺮ ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬وﻧﻮه اﻟﴫﻳﴫي ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘـﺮ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ودﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫أﺑﻮﻧﻘﺎد ورﺳﺎﻳﻠﻪ!‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ‪ :‬ﻣﺎ ﻫﻲ ﻣﺴـﻮﻏﺎت اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻷﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﻳﺎ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ؟‬ ‫اﻷﺣﺪ‪» :‬اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ«‪ ..‬ﻻ ﺗﺮى ﺑﺎﻟﻌﻦ‬ ‫اﻤﺠﺮدة!‬ ‫اﻹﺛﻨﻦ‪» :‬ﻧﺤـﻦ اﻤﻤﺜﻠﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻧﻨﺘﺞ‬ ‫وﻧﻘـﺪم أﻋﻤـﺎﻻ ً دراﻣﻴـﺔ ﻏﺎﻟﺒـﺎ ً ﻛﺬاﺑﻮن‬ ‫وﻟﻴﺴـﺖ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻗﻀﻴـﺔ إﻻ ﻣﻦ رﺣﻢ رﺑﻲ«‬ ‫اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺴﻌﻮدي ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ :‬ﺣﺮﻳﺘـﻚ ﰲ وﺟﻮد اﻟﻘﺎﻧﻮن‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻋﺪﻣﻪ!‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪ :‬وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ إن ﻛﺎن ﺛﻤﺔ ﺗﻘﺼﺮ ﻓﻌﻼً ﰲ‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ »أم أﻣﻞ« اﻟﺘﻲ ﻋﺮﺿﻬﺎ »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ«!‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ :‬ﻓﻘﻂ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺸـﺘﻤـ‪/‬ك‬ ‫ُﴪ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ‪ ،‬وﺳﻴﻀﺤﻜﻮن ﺑﻐﺒﺎء!‬ ‫ﺳﻴ ﱡ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ :‬أم ﻧﻘﺎد ﺗﻘﺮأ‪) :‬ﻣﺴـﺆول‬ ‫ﻃﺒـﻲ ﺳـﻌﻮدي ﻳﺆﻛﺪ ﺗﺴـﺠﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺎﺋﺔ إﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺘﺔ اﻟﺪﻣﺎﻏﻴﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ(‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻨﻈﺮ ﱄ ﻧﻈﺮة ﻏﺮﻳﺒﺔ ﺛﻢ‬ ‫ﺗﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﺴﻤﺎء!‬ ‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﺪﻣﻴﺮ ‪ ٢١‬ﻣﺼﻨﻊ ﺧﻤﻮر وإﺗﻼف ‪ ٢٢‬ﻃﻨ ًﺎ ﻣﻦ َ‬ ‫اﻟﻌ َﺮق‬

‫ﻛﻠﻴﺎت اﻟﻄﺐ‪..‬‬ ‫اﻟﻜﻴﻒ وﻟﻴﺲ‬ ‫اﻟﻜﻢ!‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫ﻓﺎرس اﻟﻬﻤﺰاﻧﻲ‬

‫ﺟـﺎءت اﻟﻄﻔـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ وﻣﻌﻬـﺎ ﺣﺰﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺮارات اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻟﻬـﺎ اﻷﺛﺮ اﻷﻛـﱪ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻓﺘﺘـﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺑﻌﺪد ﻳﺘﺠﺎوز ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺑﻌـﺪ أن ﻛﻨﺎ ﻧﺘﻐﻨﻰ ﺑــ ‪ 8‬ﺟﺎﻣﻌﺎت وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺗﻈﻞ اﻟﺠـﻮدة واﻤﻬﻨﻴﺔ ﻫﻲ اﻤﻌﻴـﺎر اﻷﻫﻢ ﺑﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬ ‫إن اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﻄـﺐ ﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﺑﻞ ورﻓﻊ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻷﻋﺪاد‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز اﻤﺎﺋﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﻣﺘﺠﺎوزﻳﻦ‬ ‫ﺳﻌﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻷم ﻣﺜﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﻫﻮ ﻣﺆﴍ ﺧﻄـﺮ‪ ..‬ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺐ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺎت‪ .‬ﻓﻜﻴﻒ ﻳﻌﻘﻞ أن ﻳﺘﺨﺮج اﻟﻄﺒﻴﺐ دون أن‬ ‫ﻳﻤﺮ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟﺎﻣﻌﻲ أو ﻣﴩﺣﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ !،‬إذا ﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻳﺘﺪرب ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺿﻌﻒ اﻟـﻜﺎدر اﻟﻄﺒﻲ وﻗﻠﺔ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫وﺗﻬﺎﻟـﻚ اﻤﺒﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻓﻜﻴـﻒ ﻧﺘﻮﻗﻊ ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ أن‬ ‫ﻳﺘﺨـﺮج ﻣﺘﻤﻴـﺰاً!؟ ﻋﻼوة ﻋـﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻗﻠـﺔ اﻟﻜﺎدر‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ اﻟﻔﺬ وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﺿﻄﺮار ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ّ‬ ‫)ﻣﴚ اﻟﺤﺎل( وﻫﻮ ﻣﺎ ﻻ‬ ‫إﱃ ﺟﻠﺐ أﻃﺒﺎء ﻣـﻦ ﻓﺌﺔ‬ ‫ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫إن اﻻﺳـﺘﻌﺠﺎل ﰲ اﻓﺘﺘﺎح ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﻄﺐ دون‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻷﺳـﺎس‪ ،‬ﺳـﻮف ﻳﻨﻌﻜﺲ ﺳـﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺨﺮﺟـﺎت ﺑﻞ وﺣﺘـﻰ ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻠﻘﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟـﺬي ﺗﺨـﺮج ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ..‬إن‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻋﴩ ﺟﺎﻣﻌﺎت أﻧﻤﻮذﺟﻴـﺔ وﻣﻬﻴﺄة ﺑﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت وﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﺒﺚ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺠﺮي ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ أﻃﺒﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب اﻟﻜﻢ وﻟﻴﺲ اﻟﻜﻴﻒ!‬ ‫‪fares@alsharq.net.sa‬‬

‫داﻫﻢ رﺟﺎل ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ أﻣـﺲ ‪ 21‬ﻣﺼﻨﻌﺎ ً ﻟﻠﺨﻤﻮر‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻧﺤـﻮ ‪ 22‬ﻃﻨﺎ ً وﻧﺼـﻒ اﻟﻄﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺎدة اﻟﻌﺮق اﻤﺴـﻜﺮ‪ ،‬ﺑﻤﺤﻴﻂ ﺳـﺪ وادي‬ ‫ﺗﻨﺪﺣﺔ ﴍق ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺮوﱢﺟﻦ وﻣﺸـﻐﲇ‬ ‫اﻤﺼﺎﻧـﻊ ﻣﻦ اﻟﻘـﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ ﻣﺠﻬـﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وراﻓﻘﺖ »اﻟﴩق« أﻋﻀﺎء اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ورﺟﺎل‬ ‫اﻟﻀﺒـﻂ اﻹداري ﰲ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ واﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺧﻼل ﺗﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺤﻮ ‪ 21‬ﻣﺼﻨﻌﺎ ً ﻟﻠﺨﻤﻮر ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ووﻋﺮة‬ ‫اﻤﺴﺎﻟﻚ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ودﻣﺮت اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﻜﻬﻮف اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺨﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺸـﻐﻠﻮ اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻛﻤﺄوى‪ ،‬وﻋُ ﺜﺮ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻋﲆ ﻓﻮارغ ﻃﻠﻘﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﺣﺘﻮاء ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﻬﻮف ﻋﲆ ﻣﻼﺑﺲ وﻓﺮش ﻧﻮم وﺑﻌﺾ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺮض أﺣﺪ أﻋﻀﺎء رﺟـﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻹﺻﺎﺑﺔ ﰲ اﻟﻴﺪ‬ ‫واﻟﺴﺎق‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺮض أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻹﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺪم‪ ،‬وﺗﻢ ﻋﻼﺟﻬﻤﺎ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﻋﺜـﺮت اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣـﻦ ﺑﺮاﻣﻴـﻞ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ ﻛﺎن ﻣﺸـﻐﻠﻮ‬ ‫اﻤﺼﺎﻧـﻊ ﻗـﺪ ﴎﻗﻮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻷﺣﻴﺎء ﻻﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻟﺨﻤﻮر‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﻮض ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻧﻔـﺬت أﻣـﺲ ﺣﻤﻠﺔ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﺒﺎﴍ ﻣـﻦ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﴍق ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ »ﻣﺤﻴﻂ ﺳـﺪ وادي ﺗﻨﺪﺣﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻟﺘﻄﻬﺮ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧـﻪ ﺗﻢ ﺧـﻼل اﻟﺤﻤﻠـﺔ إﺗـﻼف ‪ 22‬ﻃﻨﺎ ً‬ ‫وﻧﺼـﻒ اﻟﻄﻦ ﻣـﻦ اﻤـﺎدة اﻤﺴـﻜﺮة‪ ،‬وﺗﺪﻣﺮ ‪21‬‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻣﺸـﻐﲇ‬ ‫ﻣﺼﻨﻌـﺎً‪ ،‬واﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺮوﱢﺟﻲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻔﺘﻴﺶ اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﻋﻀﻮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫و اﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‬ ‫أﺛﻨﺎء اﻟﺪﻫﻢ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ أﺣﺪ رﺟﺎل اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‬

‫ﺗﺪﻣﺮ أدوات أﺣﺪ اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻤﻀﺒﻮﻃﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ ﻣﻄﺎردات وﺗﺒﺎدل إﻃﻼق اﻟﻨﺎر‬

‫ﺑﻌﺾ اﻤﻀﺒﻮﺿﺎت‬

‫ﺑﻌـﺪ ﻣﻄـﺎردة وﺗﺒـﺎدل إﻃـﻼق اﻟﻨـﺎر أﺣﺒﻄﺖ‬ ‫دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﺑﺠﺎزان ﻋﻤﻠﻴﺘﻲ ﺗﺴـﻠﻞ‬ ‫ﻷﺷﺨﺎص ﻗﺎدﻣﻦ ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫أﺳـﻠﺤﺔ ﻧﺎرﻳﺔ »‪ 57‬ﻣﺴﺪﺳﺎً‪ ،‬ﺳـﺒﻌﺔ رﺷﺎﺷﺎت‪،‬‬ ‫و‪ 311‬ﻃﻠﻘﺔ« أﺛﻨـﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻢ دﺧﻮل اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﺤﺮس اﻟﺤﺪود ﺑﺠﺎزان‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻔـﻮظ إن دورﻳﺎت ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤﺪود ﺑﻘﻄﺎع اﻟﺪاﺋـﺮ ﺑﺒﻨﻲ ﻣﺎﻟﻚ رﺻﺪت ﻓﺠﺮ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﺷـﺨﺎص ﻗﺎدﻣﻦ ﻣﻦ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﻣﺘﺠﺎوزﻳﻦ ﺧﻂ اﻟﺤﺪود ﻟﻠﺪاﺧﻞ ﺳـﺮا ً‬

‫ﻋـﲆ اﻷﻗـﺪام‪ ،‬وﻳﺤﻤﻠـﻮن أﻛﻴﺎﺳـﺎ ً ﻻ ﻳﻌﺮف ﻣﺎ‬ ‫ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ أﺣﺴـﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﺪورﻳـﺔ ﻓﻘﺎﻣﻮا ﺑﺈﻃﻼق اﻟﻨـﺎر ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﺨﻔﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻀﺎرﻳـﺲ اﻟﻮﻋﺮة وﺗﻢ ﺗﺒـﺎدل إﻃﻼق اﻟﻨﺎر‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ وﻓ ّﺮوا ﻫﺎرﺑـﻦ ﺗﺎرﻛﻦ ﻣـﺎ ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻣﻦ‬ ‫أﻛﻴﺎس‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻧﻪ ﺑﺘﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻮﻗـﻊ ﻋﺜﺮ ﻋﲆ اﻷﻛﻴﺎس‬ ‫وﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﺳـﺒﻌﺔ رﺷﺎﺷﺎت ﻛﻼﺷﻨﻜﻮف وﺳﺒﻌﺔ‬ ‫ﻣﺨﺎزن و‪ 311‬ﻃﻠﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ أﺧﺮى ﺑﻘﻄﺎع اﻟﺪاﺋﺮ رﺻﺪت دورﻳﺎت‬ ‫ﺣﺮس اﻟﺤﺪود أﺷـﺨﺎﺻﺎ ﻗﺎدﻣـﻦ ﻣﻦ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻳﺤﻤﻠﻮن أﻛﻴﺎﺳـﺎ ﻻ ﻳﻌـﺮف ﻣﺎ ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ اﻟﺪورﻳﺎت ﺑﺈﻃﻼق اﻟﻨـﺎر ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻟﺜﻨﻴﻬﻢ‬

‫ﻋﻦ اﻟﺪﺧـﻮل واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻏـﺮ أﻧﻬﻢ ﺑﺎدﻟﻮا‬ ‫رﺟـﺎل اﻟﺪورﻳﺎت إﻃـﻼق اﻟﻨـﺎر‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺿﺎق‬ ‫اﻟﺨﻨـﺎق ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﺗﺮﻛﻮا ﻣﺎ ﻳﺤﻤﻠـﻮن وﻋﺎدوا ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ أﺗﻮا وﺑﺘﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻮﻗﻊ ﻋﺜـﺮ ﻋﲆ اﻷﻛﻴﺎس‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﻬﻢ وﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ‪ 57‬ﻣﺴﺪﺳﺎ ﻣﺘﻨﻮﻋﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻗﻄﺎع ﻓﺮﺳـﺎن اﻟﺒﺤﺮي ﺗﻤﻜﻦ رﺟﺎل ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤﺪود ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻴﻒ واﺳـﻄﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ داﺧﻞ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻌﻮد ﻟﺪوﻟـﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﺠﺎورة وﻋﲆ ﻣﺘﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻊ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻮاﺳﻄﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ وﻛﺎن ﺑﺤﻮزﺗﻬـﻢ ‪150‬ﻛﺠﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎك وﺛﻼﺛﺔ ﺟﻮاﻻت وﺟﻬـﺎز ‪ GPS‬وﻗﺪ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﺤﻔـﻆ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻊ اﻤﻀﺒﻮﻃـﺎت ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻼزم‬ ‫ﺣﻴﺎﻟﻬﻢ ﺣﺴﺐ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻌﻤﻮﻟﺔ ﰲ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺣﺮس ﺣﺪود ﺟﺎزان ﻳﺤﺒﻂ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ أﺳﻠﺤﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪود اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»ﻣﻨﻘﺬ ﻗﻠﺐ« ﻟﻤﻨﺴﻮﺑﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﻄﻠﻖ اﻟﺒﺠﻴﺪي ﺗﻌﺘـﺰم إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻬﺎرات اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬إﻗﺎﻣـﺔ دورات »ﻣﻨﻘﺬ ﻗﻠﺐ«‬ ‫ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻨـﻦ وﺑﻨـﺎت‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺼﺤﻴﺢ ﻣﻊ‬ ‫ﺣـﺎﻻت ﺗﻮﻗﻒ اﻟﻘﻠﺐ واﻟﺘﻨﻔﺲ وﺣـﺎﻻت اﻻﺧﺘﻨﺎق‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ ذﻟﻚ ﰲ‬ ‫اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﻋﺎﻣ َﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺻﺒﻴﺎ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ أدى اﻧﻬﻴـﺎر ﺣﻔـﺮة ﻤﴩوع ﴏف‬ ‫ﺻﺤﻲ ﰲ ﺻﺒﻴﺎ أﻣﺲ إﱃ وﻓﺎة ﻋﺎﻣﻠﻦ‪ .‬وﺑﺎﴍت ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺤـﺎدث واﻧﺘﺸـﻠﺖ ﺟﺜﺘـﻲ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺠﺎزان ﻳﺤﻴﻰ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أﻧﻪ ﺗﻢ ﻧﻬﻞ اﻟﱰاب‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﻔـﺮة ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة ﺑﻮﻛﻠﻦ ﻹﺣﺪى اﻤﺆﺳﺴـﺎت وﺗﻢ اﻧﺘﺸـﺎل‬ ‫اﻟﺠﺜﺘﻦ إﺣﺪاﻫﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﺒﻨﺠﺎﻟﻴﺔ واﻷﺧﺮى ﻟﻌﺎﻣﻞ ﻳﻤﻨﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺴﺎوي اﺻﻮات ﱢ‬ ‫ﻳﺆﺟﻞ ﺗﺤﺪﻳﺪ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪي ﻋﻨﻴﺰه »ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻧﺠﺮان«‪ :‬ﻣﻀﺎرﺑﺔ ﻃﻼب اﻟﻮدﻳﻌﺔ وﻗﻌﺖ ﻓﻲ ﺣﻀﻮر اﻟﺸﺮﻃﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻋﺎرف اﻟﻌﻀﻴﻠﺔ‬ ‫أﺟـﺮى اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﺎ ً داﺧﻠﻴﺎ ً ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﺳـﻢ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ دورة اﻻﻧﻌﻘـﺎد اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ اﻋﺘـﺬار رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺨﻠﻒ ﻋﻦ اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ ﻓﱰة رﺋﺎﺳﺘﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺮﺷـﺢ ﻋﻀـﻮان ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻫﻤـﺎ‪ :‬ﻋﻮض‬ ‫اﻤﺎﻃﺮ اﻟﻀﻌﻴﻒ‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﻀﻮ ﻣﻨﺘﺨﺐ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧﺎﻓﺴﻪ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮ اﻤﻌﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺎﻧﻊ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺸـﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ دورﺗـﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً ﻤﺎ‬

‫أﻓﺮزﺗﻪ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﺑﻦ أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫أﻇﻬﺮت اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﺴﺎوي اﻤﺮﺷﺤﻦ ﺑﻌﺪد اﻷﺻﻮات‪،‬‬ ‫ﺑﻮاﻗـﻊ أرﺑﻌـﺔ أﺻﻮات ﻟـﻜﻞ ﻣﺮﺷـﺢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺮى‬ ‫اﻟﺘﻜﺘـﻞ ﺑﻦ اﻤﻌﻴﻨـﻦ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﻠﻤﺮﺷـﺢ اﻤﻌﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺻﻮّت اﻤﻨﺘﺨﺒﻮن ﻟﻠﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘﺨﺐ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻠﻮاﺋﺢ اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﺔ ﻳﺘـﻢ اﻟﺮﻓﻊ ﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ إﱃ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﻻﺗﺨـﺎذ اﻟﻼزم واﻟﺒﺖ ﰲ اﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮ اﻟﺬي ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻷﺧﺬ ﺑﻌـﺪة ﻣﻌﺎﻳﺮ ﻟﺘﻌﻴﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﺴﺎوي اﻷﺻﻮات‪.‬‬

‫أراض ﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺠﺮي ﻗﺮﻋﺔ ﻟﻤﻨﺢ ٍ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫أﻛﺪ أﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒﻞ أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺗﻌﺘﺰم اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﺈﺟﺮاء ﻗﺮﻋﺔ ﻋﻠﻨﻴـﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺑﻦ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 3000‬ﺷﺨﺺ ﻣﻤﻦ ﺻﺪرت اﻷواﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ‬ ‫أراض ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺑﻤﻨﺤﻬﻢ ﻗﻄﻊ ٍ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وذﻟﻚ ﻳﻮﻣـﻲ اﻷرﺑﻌـﺎء واﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻮاﻓﻖ‬ ‫‪ 1434/11/20-19‬ﰲ ﺗﻤـﺎم اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬

‫ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﰲ ﻓﻨﺪق اﻹﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻨﺘﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻷﻣـﻦ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻨـﺢ ﻋﲆ ﻋﴩ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت‪ ،‬ﺗﻨﻔـﺬ اﻟﺨﻤـﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻮاﻓـﻖ ‪ ،1434/11/19‬ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ ﺑﻘﻴﺔ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻤﻮاﻓﻖ‬ ‫‪ ،1434/11/20‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑـﺄن اﻟﺤﻀـﻮر ﻟﻠﻤﻘﱰﻋﻦ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎري‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺒﻠﻴﻎ اﻤﻤﻨﻮﺣﻦ ﺑﺎﻟﻘﻄﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺨﺼﻴﺼﻬـﺎ ﻟﻬﻢ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﻘﺮﻋﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫رﺳﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮال‪.‬‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺣﻤﱠ ﻠﺖ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان ﰲ ﺑﻴـﺎن رﺳـﻤﻲ‬ ‫أﺻﺪرﺗـﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬دورﻳـﺔ اﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻹﺻﺎﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻧﺘﺠﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻀﺎرﺑﺔ وﻗﻌﺖ ﺑﻦ ﺑﻌﺾ ﻃﻼب إﺣﺪى‬ ‫اﻤـﺪارس اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﰲ أﺣﺪ ﺷـﻮارع ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮدﻳﻌـﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ إن اﻤﻀﺎرﺑـﺔ وﻗﻌـﺖ ﰲ‬

‫وﺟﻮد دورﻳﺔ ﻟﻠﴩﻃـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪت ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان أﻧﻬﺎ ﻗﺒﻀﺖ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ‬ ‫وﻫﻮ رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﴍورة ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋـﻮض‬ ‫اﻟﺼﻴﻌﺮي أﻧـﻪ ﺑﻌﺪ اﻧـﴫاف اﻟﻄﻼب ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻤﻨﺎزﻟﻬـﻢ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻣﻀﺎرﺑـﺔ ﺑـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﰲ وﺟﻮد‬ ‫دورﻳﺔ ﻟﻠﴩﻃﺔ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻤﻮﻗﻊ ﻗﺒﻞ ﺣﺼﻮل‬

‫اﻤﻀﺎرﺑـﺔ‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﻔﺼـﻞ ﺑﻦ اﻟﻄـﻼب ﻗﺒﻞ‬ ‫إﺻﺎﺑـﺔ أي ﻣﻨﻬﻢ وﻟﻢ ﺗﺘﺪﺧﻞ إﻻ ﺑﻌﺪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫أﺣﺪﻫﻢ وﻓﺮار اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﺼﺎﺑـﻦ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻨﺠﺮان‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﴩﻃﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺸـﻮي وﻗـﻮع ﻣﻀﺎرﺑﺔ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻃـﻼب إﺣﺪى‬ ‫اﻤﺪارس اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻮدﻳﻌﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫ﴍورة‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻤﻀﺎرﺑﺔ وﻗﻌﺖ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺧـﺮوج اﻟﻄـﻼب ﻣـﻦ ﻣﺪارﺳـﻬﻢ اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻧﺘﺞ ﻋﻨﻬـﺎ إﺻﺎﺑﺔ أﺣـﺪ اﻟﻄﻼب‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ اﻟﺮأس إﺛﺮ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻠﴬب‬ ‫ﺑﻘﻄﻌﺔ ﺧﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ﻧﻘﻞ ﺑﻌﺪﻫﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ ﰲ ﻧﺠﺮان‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ اﻋﱰف ﺑﻔﻌﻠﺘﻪ وأوﻗﻒ‬ ‫رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ وﺑﻌﺪ اﻛﺘﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺳﻮف‬ ‫ﺗﺮﻓﻊ اﻷوراق إﱃ ﺟﻬﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬

‫اﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ‪ :‬ﻣﻌ ﱢﻠﻤﺔ ﺗﻀﺮب ﻃﺎﻟﺒﺎت اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪ ..‬و»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« َﺗ ِﻌ ُﺪ ﺑﺎﺗﺨﺎذ إﺟﺮاء ﻧﻈﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ – ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬ ‫وﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋـﻼم ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻤﺎد»ﺑﺎﺗﺨﺎذ‬ ‫اﻹﺟـﺮاء اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ« ﺣﻴـﺎل ﻣﻌﻠﻤﺔ اﺗﻬﻤﻬـﺎ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر‬ ‫ﺑﴬب اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ»اﻟـﴩق« إن اﻹدارة ﺳـﺘﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗـﺎل أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر إﻧﻬﺎ وﻗﻌـﺖ ﰲ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺠﻪ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر ﻃﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬إﱃ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ‬

‫ﻣﻌﻠﻤـﺔ‪ ،‬ﻗﺎﻟـﻮا إﻧﻬﺎ ﴐﺑـﺖ ﻃﺎﻟﺒﺎت أﺣﺪ ﻓﺼـﻮل اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬﻦ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺨﺬ ﻣﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳﺔ أي‬ ‫إﺟﺮاء ﻧﻈﺎﻣﻲ ﺿﺪ اﻤﻌﻠﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت ﻗﺎﻧﻮن ﻣﻨﻊ اﻟﴬب‬ ‫ﰲ اﻤﺪارس‪.‬‬ ‫وﻳﺬﻛﺮ وﱄ أﻣﺮ ﻃﺎﻟﺒﺔ أن اﻤﻌﻠﻤﺔ«ﺗﺤﺘﻔﻆ »اﻟﴩق« ﺑﺎﺳﻤﻬﺎ«‬ ‫ﴐﺑﺖ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻟﺴﺒﺐ ﻏﺮ ﻣﻘﻨﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن إﺣﺪى اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺻﺪر ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺸﺎﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﻔﺼﻞ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﻔﱰض ﺑﺎﻤﻌﻠﻤﺔ إﻳﻘﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﺗﺮﺑﻮي‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺑﺪﻻ ً ﻋﻦ ذﻟﻚ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﴬب ﺟﻤﻴﻊ ﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﻔﺼﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن أﻣﻬـﺎت ﺗﻮﺟﻬﻦ إﱃ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﺴـﺒﺐ وراء‬ ‫ﴐب ﺑﻨﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬـﻦ ﻟﻢ ﻳﺨﺮﺟﻦ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﺗﺼﻞ وﱄ‬

‫أﻣﺮ ﻃﺎﻟﺒـﺔ ﺑﻤﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠﺖ ﻋـﲆ ﺗﻬﺪﺋﺘﻬﺎ وأن‬ ‫اﻹدارة ﺧﺎﻃﺒـﺖ اﻤﻌﻠﻤـﺔ وﺣ ّﺬرﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻜـﺮار اﻷﻣﺮ‪ ،‬وﺣﻦ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺘﻬﺎ ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ ﻧﻮع اﻟﻌﻘـﺎب اﻤﻮﺟﻪ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﺔ ﻗﺎﻟﺖ إﻧﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌﺎﻗﺐ اﻤﻌﻠﻤﺔ وﻟﻦ ﺗﻌﺎﻗﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ رﻓﻀﺖ اﻗﱰاح وﱄ اﻷﻣﺮ أن‬ ‫ﺗﻌﺘـﺬر اﻤﻌﻠﻤﺔ ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎب ﺑﻌﻀﻬﻦ ﰲ رد‬ ‫ﻓﻌﻞ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻪ اﻤﻌﻠﻤﺔ‪.‬‬ ‫واﺗﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﺑﺈدارة اﻤﺪرﺳﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﻘﻀﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ أي ﺗﻮﺿﻴﺢ وذﻟـﻚ ﺑﺤﺠﺔ أن اﻤﺪﻳﺮة‬ ‫ﰲ اﺟﺘﻤـﺎع‪ ،‬وﺑﻌـﺪ اﺗﺼﺎل آﺧﺮ أﻓﺎدﺗﻨﺎ إﺣـﺪى اﻹدارﻳﺎت أن‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮة ﺧﺮﺟﺖ ﻻﻧﺘﻬﺎء اﻟـﺪوام ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن ذﻟﻚ ﻗﺒﻞ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩة ﻇﻬﺮاً‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫‪saeed@alsharq.net.sa‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬ ‫‪@khaledboali‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻏﻴﺎب اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‪..‬‬ ‫ﻳُ ﺜﺮي »ﻣﺎﻓﻴﺎ«‬ ‫ﺣﺞ اﻟﺒﺪل‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻮﺿﻊ ﺣﻠﻮل ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻟﻈﺎﻫﺮة اﻟﺜﺮاء ﻣﻦ وراء ﺣﺞ اﻟﺒﺪل‪ ،‬وﺗﺤﻮﱡﻟﻪ إﱃ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﻟﻠﻜﺴـﺐ اﻟﴪﻳـﻊ ﻟﺪى ﺑﻌﺾ ﺿﻌـﺎف اﻟﻨﻔﻮس ﻣﻤﻦ ﻻ ﻫ ﱠﻢ ﻟﻬﻢ ﺳـﻮى ﺟﻤﻊ اﻷﻣـﻮال ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺤﺮﻣـﺔ‪ .‬وأﻛـﺪوا أن اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺮاﻫﻦ ﻟﺤﺞ اﻟﺒﺪل ﻳﻔﺘﺢ اﻟﺒﺎب أﻣﺎم ﻣﺎ اﻋﺘﱪوﻫﻢ ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ ﻣﺎﻓﻴﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺒﺄ ﻫﺆﻻء اﻤﺨﺎﻟﻔﻮن ﻛﺜﺮا ً ﺑﺤﻜﻢ اﻟﴩع وﻣﺪى ﻣﴩوﻋﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻮﻧﻪ‪ .‬وﻳﻠﺠﺄ ﻣﻦ ﻳﺴﺘﻐﻠﻮن ﺣﻮاﺋﺞ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﻏﺮ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺤﺞ‪ ،‬إﱃ ﺗﺼﻴﱡﺪ اﻟﻔﺮص ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ اﻤﺎل وﻫﻢ ﻳﻌﻠﻤﻮن أن ﺣﺞ اﻟﺒﺪل ﻻ‬ ‫ﻳﺠﻮز إﻻ ﻋﻦ ﺷـﺨﺺ واﺣﺪ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﺤﺞ ﺗﺤﻜﻤﻪ ﺿﻮاﺑﻂ ﻻ ﻳﺠﻮز اﻟﺘﻔﻠﺖ ﻣﻨﻬﺎ أو ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺠﻌـﻞ اﻷﻣﻮال اﻟﺘﻲ ﻳﺪﻓﻌﻬﺎ اﻟﺮاﻏﺒﻮن ﰲ ﺗﻮﻛﻴﻞ ﻏﺮﻫﻢ ﻟﻠﺤﺞ ﺑﻤﻨﺰﻟـﺔ أﻣﻮال ﺿﺎﺋﻌﺔ‪ .‬وﻃﺎﻟﺒﻮا ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗـﻪ ﺑـﺄن ﺗﺘﺪﺧﻞ وزارة اﻟﺤﺞ ﻟﻮﺿﻊ آﻟﻴﺎت ّ‬ ‫ﻣﻴﴪة ﻟﻠﺮاﻏﺒﻦ ﰲ ﺗﻮﻛﻴﻞ ﻏﺮﻫﻢ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻤﻨﻊ اﻻﺳـﺘﻐﻼل ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ اﻟﺒﻌﺾ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺎرة راﺋﺠﺔ !‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸـﻤﺮي إﻧﻪ‬ ‫ﻳﺄﺧﺬ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ وﻳﻌﻄﻴﻬﺎ‬ ‫ﻹﻣﺎم ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺤـﻲ ﻟﻜﻲ ﻳﺤﺞ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺘﻮﻓـﻦ‪ ،‬وﺗﺼـﻞ اﻤﺒﺎﻟـﻎ‬ ‫أﺣﻴﺎﻧًﺎ إﱃ ﺧﻤﺴـﻦ أﻟـﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺣﺴﺐ إﻓﺎدة إﻣﺎم اﻤﺴﺠﺪ ﻓﺈﻧﻪ‬ ‫ﻳﺮﺳـﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎﻟﻎ إﱃ ﻃﻼب ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻳﺤﺒﻮن‬ ‫ﻓﻌـﻞ اﻟﺨـﺮ وﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑﺤـﺞ‬ ‫اﻟﺒـﺪل ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﺎﻟـﻎ رﻣﺰﻳﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻓﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‪:‬‬ ‫وزارة اﻟﺤﺞ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﺑﺄن‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺣﺞ‬ ‫اﻟﺒﺪل‬

‫ﺣﺞ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ وﺑﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫اﻟﴩع‬ ‫وﻳﺬﻛـﺮ ﻃﻼل اﻟﺴـﻼﻣﺔ أن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻨـﺎس ﻻ ﻳﺨـﺎف اﻟﻠـﻪ‬ ‫وﻳﺄﺧﺬ اﻤﺎل ﻟﻐـﺮض ﺣﺞ اﻟﺒﺪل‬ ‫وﺗﺠـﺪه ﻳﺤـﺞ ﻋـﻦ ﺧﻤﺴـﻦ‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ً ﰲ وﻗﺖ واﺣﺪ‪ ،‬أي ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ ﺣـﺞ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎً‪ ،‬وﺗﺼﻞ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺤﺠﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪة إﱃ أﻟﻔـﻲ رﻳـﺎل‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫ً‬ ‫ﺣﺠـﺔ واﺣﺪة ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺳـﻒ ﻳﺤﺞ‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد‪ ،‬واﻟﺴﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻫﻮ ﺿﻌﻒ ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻫﺆﻻء اﻟﻨﺎس‪.‬‬

‫اﻟﻈﺎﻫـﺮة‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑـﺄن ﺗﻀﻊ ﺣﻼ ً ﴎﻳﻌﺎ ً‬ ‫ﻤﺜـﻞ ﻫﺬه اﻷﻣـﻮر‪ ،‬ﻓﺤـﺞ اﻟﺒﺪل‬ ‫ﻻ ﻳﻨـﺪرج ﺗﺤـﺖ أي ﻣﻈﻠﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﴩف ﻋﻠﻴﻪ أﺣﺪ‪ ،‬ﻓﻜﻞ ﻣﻦ ﻳﺮﻳﺪ‬ ‫أن ﻳﺤﺞ ﺣﺠـﺔ اﻟﺒﺪل ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻟﻪ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ‪ .‬وﻳﺆﻛﺪ اﻟﺜﻠﻴﺞ أن‬ ‫ﻧﻴﺎت اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻃﻴﺒﺔ وﻳﺼﺪﻗﻮن‬ ‫أي ﳾء ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ اﻷﻣـﻮر‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﺎ أدى إﱃ اﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫ﺿﻌـﺎف اﻟﻨﻔﻮس ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫وﻛﺴـﺐ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻣﻦ وراﺋﻪ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺜﻠﻴﺞ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﴪﻳﻊ‬ ‫ﻟﺤـﻞ ﻫـﺬه اﻷﻣـﻮر‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻧﻈﺎم ﻟﺤﺠﺔ اﻟﺒﺪل‪.‬‬

‫ﻣﻬﻨﺔ ﻟﻀﻌﺎف اﻟﻨﻔﻮس‬ ‫وﻳﻮﺿـﺢ ﻣﺒـﺎرك اﻟﺜﻠﻴـﺞ‬ ‫أن ﻋـﺪم ﻣﺨﺎﻓـﺔ اﻟﻠﻪ ﻋـﺰ وﺟﻞ‬ ‫وﺿﻌـﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﺷـﺠﻌﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻣﺘﻬﺎن ﺑﻌﺾ اﻷﺷـﺨﺎص ﻫﺬه‬

‫دور »اﻟﺤﺞ« اﻤﻔﻘﻮد !‬ ‫وﻳﻄﺎﻟـﺐ ﺣﺴـﻦ اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬ ‫وزارة اﻟﺤـﺞ ﺑـﺄن ﺗﻠﺘﻔـﺖ ﻟﺤﺞ‬

‫اﻟﺒـﺪل ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜـﻮن ﻫﻨﺎك رﻗﻢ‬ ‫ﻣﻮﺣـﺪ ﻣﺠﺎﻧـﻲ ﻳﺘﺄﻛـﺪ اﻤﺴـﻠﻢ‬ ‫اﻤﺤﺠـﺞ ﻣﻦ ﺧﻼﻟـﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل‪ ،‬وأن ﻳﺴـﺪ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫ﻋـﲆ ﺿﻌـﺎف اﻟﻨﻔـﻮس وﻋـﺪم‬ ‫اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﻢ أﻣـﻮال اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫وإﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أﻧﻨـﺎ ﻣﻘﺒﻠـﻮن ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻮﺳﻢ اﻟﺤﺞ‪.‬‬ ‫ﺗﺴﻌﺮة ﻟﻜﻞ ﻧﻮع !‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ ﻋﺒﻴـﺪ اﻤﺤﺴـﻦ أﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ ﻳﺤﺠـﺞ ﻷﻣﻮاﺗﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺤﺘﺴـﺒﻦ‪ ،‬وﻗـﺎل إن‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧـﻮاع اﻟﺤﺞ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﻴﻤـﺔ اﻟﺤـﺞ ﻟﻠﻤﻔﺮد‬ ‫‪ 2000‬رﻳﺎل‪ ،‬وﻗﻴﻤﺔ ﺣﺞ اﻤﺘﻤﺘﻊ‬ ‫واﻟﻘـﺎرن ‪ 2500‬رﻳﺎل‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﻄﺮ ﰲ ﺑﺎﻟـﻪ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻧﺼﺐ أو ﺗﻜﺴـﺐ‬ ‫ﺗﺘﻢ ﺗﺤﺖ ﻏﻄﺎء اﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﴩوﻋﻴﺔ »اﻟﺒﺪل«‬

‫اﻟﺮﻣﻴﺢ‪ :‬ﺣﺞ‬ ‫اﻟﺒﺪل ﻻ ﻳﺠﻮز‬ ‫إﻻ ﻋﻦ ﺷﺨﺺ‬ ‫واﺣﺪ‪ ..‬وﻟﻪ‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻳﺘﻄﻮع ﺑﻪ‬ ‫ﻟﻤﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬إﻣﺎم ﻣﺴﺠﺪ اﻟﺤﻲ ﻳﺘﻮﻟﻰ إﻳﺼﺎل ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺣﺞ اﻟﺒﺪل َ‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ :‬ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺤﺠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫ﺗﺼﻞ إﻟﻰ أﻟ َﻔ ْﻲ رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺜﻠﻴﺞ‪ :‬ﺣﺞ اﻟﺒﺪل ﻻ ﻳﻨﺪرج ﺗﺤﺖ‬ ‫أي ﻣﻈﻠﺔ‪ ..‬وﻻ ﻳﺨﻀﻊ ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫د‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﺠﻼن‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﻴـﺪ اﻟﺮﻣﻴﺢ أن ﺣﺞ اﻟﺒﺪل ﺛﺎﺑﺖ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‬ ‫ﻋـﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎس رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ‬ ‫)أن رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳـﻠﻢ ﺳـﻤﻊ رﺟﻼ ً ﻳﻘﻮل ﻟﺒﻴﻚ‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﱪﻣﺔ‪ ،‬ﻓﻘـﺎل أﺣﺠﺠـﺖ‬ ‫ﻗﻂ؟ ﻗـﺎل‪ :‬ﻻ‪ ،‬ﻗﺎل‪ :‬ﻓﺎﺟﻌﻞ ﻫﺬه‬ ‫ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻚ ﺛﻢ ﺣﺞ ﻋﻦ ﺷﱪﻣﺔ(‪،‬‬ ‫رواه اﺑﻦ ﻣﺎﺟﺔ ﺑﺈﺳﻨﺎد ﺻﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺮﻣﻴﺢ أﻧﻪ ﻳﺸـﱰط ﰲ‬ ‫ﻣَ ﻦ ﻳﺤﺞ ﺑﺪﻻ ً ﻋﻦ ﺷـﺨﺺ آﺧﺮ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﺑﺎﻟﻐﺎ ً ﻋﺎﻗﻼً‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻗﺪ ﺣﺞ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬أﻣﺎ إن أراد أن‬ ‫ﻳﺪﻓـﻊ ﻣﺎﻻ ً ﻤﻦ ﻳﺤـﺞ ﻋﻦ واﻟﺪﻳﻪ‬ ‫أو ﻏﺮﻫﻤﺎ ﻓﻼ ﻳﻠﺰم أن ﻳﻜﻮن ﻗﺪ‬ ‫ﺣﺞ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﴍوط اﻟﺤﺞ اﻟﺒﺪﻳﻞ‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﴍوط‬ ‫اﻤﺤﺠـﻮج ﻋﻨﻪ ﻓﻬﻲ ﺗﺸـﻤﻞ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻴﺘـﺎ ً أو ﻋﺎﺟﺰا ً ﻋﻦ اﻟﺤﺞ‬ ‫ﻻ ﻳُﺮﺟـﻰ ﺑﺮؤه‪ .‬واﻤـﴩوع ﻤﻦ‬ ‫أراد أن ﻳﺪﻓﻊ ﺣﺠـﺔ أن ﻳﻌﻄﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﺸﺨﺺ ﺛﻘﺔ ﻣﺄﻣﻮن ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻈﻬﺮ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎس ﻣـﻦ ﺣﺎﻟـﻪ‪ ،‬وﻳﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺎوﻣﻮن ﺑﻬـﺎ‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫ﻋـﺪم ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺣـﺞ اﻟﺒـﺪل ﻳﻔﺘﺢ‬ ‫اﻟﺒﺎب أﻣـﺎم اﻤﺘﻼﻋﺒـﻦ ﻟﻠﻨﺼﺐ‬

‫ﻋﻴﺪ اﻟﺮﻣﻴﺢ‬

‫اﻟﻌﺠﻼن‪:‬‬ ‫اﻟﻌﺠﺰ أو‬ ‫اﻟﻤﻮت ﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸﺮع اﻟﺒﺪل‪..‬‬ ‫ﱢ‬ ‫واﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ‬ ‫واﻻﺣﺘﻴـﺎل‪ .‬واﻗـﱰح أن ﺗﺘـﻮﱃ‬ ‫وزارة اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ أو‬ ‫وزارة اﻟﺤﺞ ﺗﻨﻈﻴﻢ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻳﻜﻮن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺴﻢ ﻣﺴﺆول ﻋﻦ اﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻟﺤﺠﺞ وإﻧﺎﺑـﺔ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ أﺧﺬ‬ ‫اﻟﺤﺠﺞ ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﺎس ﻣﻦ‬ ‫داﺧـﻞ اﻟﺒـﻼد وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ ﻹﻳﺠـﺎد ﺟﻬﺔ ﺗﺘـﻮﱃ أﺧﺬ‬ ‫ﺣﺠﺞ اﻟﺒﺪل‪.‬‬ ‫ﻗﻴﻮد ﻳﺠﺐ ﻣﺮاﻋﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫واﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﴩﻋﻲ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﺠـﻼن‪،‬‬ ‫أن ﺣـﺞ اﻟﺒـﺪل ﺟﺎﺋـﺰ ﴍﻋـﺎً‪،‬‬ ‫وﺟـﺎءت ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﺣﺎدﻳﺚ‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻄﻠﻖ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻛﺪه‪ ،‬وﻟﻪ ﺿﻮاﺑﻂ؛ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أﻧـﻪ ﻻ ﻳﺼـﺢ ﺣـﺞ اﻟﺒـﺪل ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺎدر اﻟـﺬي ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﺞ‬ ‫ﺑﺒﺪﻧـﻪ‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن ﺣـﺞ اﻟﺒﺪل‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺮﻳـﺾ ﻣﺮﺿـﺎ ً ﻻ ﻳُﺮﺟﻰ‬ ‫ﺑـﺮؤه‪ ،‬أو ﻋﻦ اﻟﻌﺎﺟﺰ ﺑﺒﺪﻧﻪ‪ ،‬أو‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻴﺖ‪ ،‬دون اﻟﻔﻘﺮ واﻟﻌﺎﺟﺰ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻇﺮف ﺳﻴﺎﳼ أو أﻣﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺠـﻮز ﻷﺣـﺪٍ أن ﻳﺤـﺞ ﻋﻦ‬ ‫ﻏـﺮه إﻻ أن ﻳﻜﻮن ﻗـﺪ ﺣﺞﱠ ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﺈن ﻓﻌـﻞ ﻓﺘﻘﻊ ﺣﺠﺘﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻪ ﻻ ﻋﻦ ﻏﺮه‪ .‬وﻳﺠﻮز‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮأة أن ﺗﺤـﺞ ﻋـﻦ اﻟﺮﺟﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺠـﻮز ﻟﻠﺮﺟﻞ أن ﻳﺤﺞ ﻋﻦ‬ ‫اﻤـﺮأة‪ .‬ﻟﻜـﻦ ﻻ ﻳﺠـﻮز ﻷﺣﺪٍ أن‬ ‫ﻳﺤﺞ ﻋﻦ ﺷـﺨﺼﻦ أو أﻛﺜﺮ ﰲ‬ ‫ﺣﺠﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻟﻪ أن ﻳﻌﺘﻤﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ أو ﻋﻦ ﻏـﺮه وﻳﺤﺞ ﻋﻦ‬ ‫آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻻ ﻳﺠﻮز ﻷﺣﺪٍ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻗﺼـﺪه ﻣﻦ اﻟﺤﺞ ﻋﻦ ﻏﺮه أﺧﺬ‬ ‫اﻤﺎل‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻳﻜﻮن ﻗﺼﺪه اﻟﺤﺞ‬ ‫واﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﻠـﻚ اﻷﻣﺎﻛـﻦ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬واﻹﺣﺴـﺎن إﱃ أﺧﻴﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺞ ﻋﻨﻪ‪ .‬وإذا ﻣﺎت اﻤﺴـﻠﻢ‬ ‫ﻳﻘﺾ ﻓﺮﻳﻀـﺔ اﻟﺤﺞ وﻫﻮ‬ ‫وﻟﻢ ِ‬ ‫ﻣﺴﺘﻜﻤﻞ ﴍوط وﺟﻮﺑﻬﺎ وﺟﺐ‬ ‫أن ﻳﺤـﺞ ﻋﻨـﻪ ﻣﻦ ﻣﺎﻟـﻪ اﻟﺬي‬ ‫ﺧﻠﻔﻪ ﺳـﻮاء أوﴅ ﺑﺬﻟﻚ أو ﻟﻢ‬

‫ﻳﻮص‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫إﺷﻜﺎﻟﻴﺎت ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫وﻣـﻦ ﺻـﻮر اﻟﻌﺠـﺰ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺒﻴﺢ ﺣﺞ اﻟﺒﺪل‪ ،‬اﻤﺮض اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳُﺮﺟﺊ ﺑﺮؤه‪ ،‬اﻟﺸﻴﺦ اﻟﻔﺎﻧﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻻ ﻳﺜﺒﺖ ﻋﲆ اﻟﺮﺣـﻞ أو اﻟﺨﺮف‪،‬‬ ‫اﻤﺮأة اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻣﺤﺮم ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮأة‬ ‫إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻗﺎدرة ﻋـﲆ اﻟﺤﺞ وﻻ‬ ‫ﻣﺤﺮم ﻟﻬﺎ ﺳـﻘﻂ ﻋﻨﻬـﺎ وﺟﻮب‬ ‫اﻟﺤـﺞ‪ .‬ورﻏﻢ ﺟﻮاز ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺞ‪ ،‬ﺗﺒﻘﻰ ﻫﻨﺎك إﺷﻜﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة ﺗﺨﺮﺟـﻪ ﻋـﻦ ﻣﻘﺼﺪه‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ ﴐورة أن ﻳﺠﺘﻬﺪ اﻤﻨﻴﺐ‬ ‫ﰲ اﺧﺘﻴﺎر ﻣـﻦ ﻳﻨﻮب ﻋﻨﻪ أو ﻋﻦ‬ ‫أﻗﺎرﺑـﻪ ﰲ اﻟﺤـﺞ‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﺪف ﻣﻦ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﻬـﺬه اﻤﻬﻤﺔ‬ ‫ﺟﻤﻊ اﻤﺎل‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﺤﺞ ﻋﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺨﺺ‪ ،‬وإﻻ ﺳﻴﺒﻄﻞ ﺣﺠﻪ‬ ‫ﻋﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﻟﺸﺨﺺ‬

‫اﻟﻤﺤﺴﻦ‪:‬‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻧﻮع ﻣﻦ‬ ‫أﻧﻮاع اﻟﺤﺞ‬ ‫ﺗﺴﻌﻴﺮة‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ !‬

‫اﻷول‪ .‬ﻛﻤـﺎ أن ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻣﻦ وراء اﻟﺤﺞ ﻋـﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ إﱃ‬ ‫ﺟﻤﻊ اﻤـﺎل اﻤﺤـﺮم‪ ،‬وﻫﻲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻧﺘـﴩت ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺧﺎﺻـﺔ ﻋـﱪ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ .‬وﻟﺬﻟﻚ ﻳﺒﻘﻰ‬ ‫ﻋـﲆ وزارة اﻟﺤﺞ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺪور‬ ‫ﻣﻬـﻢ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫وﺿـﻊ ﺿﻮاﺑﻂ ﻓﻴﻤـﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺞ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺖ إﴍاﻓﻬﺎ ﺑﻘﺪر اﻹﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫رأي اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫وﺳـﺒﻖ أن أﻓﺘﻰ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء وﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻄﻠﻖ‪ ،‬واﺣـﺪا ً ﻣﻤﻦ‬ ‫ﻣﺎرﺳـﻮا ﺣـﺞ اﻟﺒﺪل‪ ،‬وﺗﻜﺴـﺐ‬ ‫ﻣـﻦ وراﺋـﻪ ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻃﺎﺋﻠـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﺑﺄن ﻋﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﻳﺠﺘﻬﺪ وﻳﺤﺞ ﻋﻤﻦ ﺗﻘﺎﴇ اﻤﺎل‬ ‫ﻋﻨﻬﻢ ﺑﻐﺮض اﻟﺤﺞ‪ .‬وﻗﺪ ُﺳـﺌﻞ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻦ‪ ،‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ اﻣﺮأة ﺗﺮﻳﺪ اﻟﺴـﻔﺮ إﱃ اﻟﺤﺞ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﻬـﺎ ﻣﺤﺮم‪ ،‬ﻓﺄﺟـﺎب‪ :‬ﻻ‬ ‫ﻳﺤـﻞ ﻟﻬـﺬه اﻤـﺮأة أن ﺗﺤﺞ ﺑﻼ‬ ‫ﻣﺤﺮم ﺣﺘﻰ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻊ ﻧﺴـﺎء‬ ‫ورﺟـﻞ أﻣـﻦ‪ ،‬ﻷن اﻟﻨﺒـﻲ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم ﺧﻄـﺐ ﻓﻘﺎل‪:‬‬ ‫»ﻻ ﺗﺴـﺎﻓﺮ اﻣـﺮأة إﻻ ﻣـﻊ ذي‬ ‫ﻣﺤﺮم«‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫رأي‬

‫اﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ وﺗﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺷﻬﺎب@‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ّ‬ ‫إن اﻟﻘﺼـﻮر ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻞ ﺛـﻮرات اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫وﺗﺪاﻋﻴﺎﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ اﻟﻌﺮب‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺤـﻮل اﻷزﻣـﺔ ﻣـﻦ ﺣﻴـﺰ اﻟﺠﻤﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟـﺪول اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺜـﻮرات‪ ،‬إﱃ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻼ اﺳﺘﺜﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﻔـﺮض اﻟﺨـﺮوج ﻣـﻦ ﺣﺎﻟـﺔ اﻻﻧﻔﻌﺎل‬ ‫ﻣـﻊ أو ﺿـﺪ ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬إﱃ اﻟﺘﺪﻗﻴـﻖ ﰲ‬ ‫دﻫﺎﻟﻴﺰ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‪ ،‬واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻤﻴﻖ ﰲ ﻧﻘﺎط اﻟﻘﻮة‬ ‫واﻟﻀﻌﻒ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺟﺎدة ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﺤﻜﻢ واﻹدارة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﻌﻰ ﻟﻬﺎ اﻹﺳﻼﻣﻴﻮن دﻫﺮا ﻣﻦ اﻟﺴﻨﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﺨﻴﺎل اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺤﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘﻮﻗـﻊ أﻛﺜـﺮ اﻤﺤﻠﻠـﻦ ﻓﻄﻨـﺔ أن ﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻣـﴫ ﺑﻬﺬه اﻟﴪﻋﺔ‬ ‫اﻟﻔﺠﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺘﺤﻮل ﻣﺰاج اﻟﺸـﺎرع اﻤﴫي ﰲ‬ ‫ﻏﻀـﻮن اﻟﻌﺎم ﻣـﻦ اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ اﻧﺘﺨـﺎب اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻟﻮﺛـﻮق ﺑﻬـﻢ‪ ،‬إﱃ ﻣﻠﻴﻮﻧﻴـﺔ ﺗﺮﻓـﺾ‬ ‫ﺣﻜﻤﻬﻢ وﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻧﻬﺎﺋﻪ ﺑﺼﻮرة ﺣﺎﺳـﻤﺔ‪ .‬ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮﺟﺢ ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒﻦ أن ﻳﺤﻘﻖ اﻹﺳﻼﻣﻴﻮن‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ اﻋﺘﻤﺎدا ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎت‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻣﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻮاﺳـﻊ ﻟﻠﺘﻐﻴﺮ اﻟﺬي اﺧﺘﺎر اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ ﺑﻮﺻﻔﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳـﻞ اﻵﻣـﻦ‪ ،‬أو ﻻ أﻗـﻞ أن ﻳﺘﺼﺎﻋـﺪ اﻻﺳـﺘﻴﺎء‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻲ ﺿﺪ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﱰة زﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﺘﱪة‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺗﺮاﻛﻢ ﻋﺪد ﻻ ﺑﺄس ﺑﻪ ﻣﻦ اﻷﺧﻄﺎء‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﻗﻊ ﻟـﻢ ﻳﺘﻤﺎش ﻣﻊ ﺳـﻴﺎﻗﺎت‬ ‫اﻤﺨـﺎض اﻟﻌﺴـﺮ اﻟـﺬي ﴐب اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣـﻦ اﻤﺤﻴـﻂ إﱃ اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺑـﺪا‬

‫واﺿﺤـﺎ أن اﻟﺪﻋﻢ اﻤﻌﻨـﻮي واﻤﺎدي اﻟـﺬي ﻗﺪﻣﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﻮى اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻺﺳـﻼم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺧﻴﺎرا‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ وﻣﻨﺠﺰا ﺑﻮﺻﻔﻪ اﻟﺒﺪﻳﻞ اﻤﺴـﺘﻘﺮ ﻻﺳـﺘﻼم‬ ‫ﻛﺮاﳼ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﻔﺎرﻏـﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻣﺠﺮد أداة ﻧﺎﺟﻌﺔ‬ ‫وﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ أﻧﻈﻤﺔ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻴﺎر اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻗﺪراﺗـﻪ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺿﻌـﺎه ﰲ داﺋـﺮة »اﻟﺨﻴـﺎرات اﻟﺼﻌﺒـﺔ« اﻟﺘـﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺠﺎوزﻫﺎ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻻﺳـﺘﻌﺪادات‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺑﺪاﻫـﺎ اﻹﺳـﻼم اﻟﺤﺮﻛـﻲ ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻣﴫ‬ ‫وﺗﻮﻧـﺲ وﻟﻴﺒﻴﺎ وﺳـﻮرﻳﺎ ﺑﻮﺻﻔﻪ ﻋﺮاب اﻹﺳـﻼم‬ ‫اﻷردوﻏﺎﻧـﻲ اﻟﱰﻛـﻲ اﻤﺘﺼﺎﻟـﺢ ﻣﻊ اﻟﻐـﺮب‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺒﻌﺚ أﻣﺎن اﻟﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻜـﺬا ﺗﺄﻟﻖ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن اﻤﺘﺄﻫﺒﻮن ﻻﺳـﺘﻼم‬ ‫ﻣـﺮاث اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﻣﺒﺎدراﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻠـﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﴫ إﻻ‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ﺟﺎورﺗﻬﺎ ﻣﺤﻄـﺎت أﺧﺮى ﰲ ﺗﺴـﻠﻢ دﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ وﻟﻴﺒﻴـﺎ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻧﻈﺮاؤﻫـﻢ ﻳﺨﻮﺿﻮن ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻃﺎﺣﻨﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫ودﺧﻠﻮا ﰲ ﻣﺴﺎوﻣﺎت ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻐـﺮب واﻷردن‪ ،‬واﺻﻄﺪﻣﻮا ﻣﻊ ﺣﻜﻮﻣﺎﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ واﻹﻣﺎرات‪ ،‬رﺑﻤﺎ ﺗﻜـﻮن اﻟﺘﺠﺎرب اﻷﺧﺮة‬ ‫أﻗﻞ ﺑﺮﻳﻘﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺸﻜﻞ ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻬﺎ ﺻﻮرة ﻟﻺﺳﻼم‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي اﻧﺘﻔﺾ ﻟﻴﻌﻴﺪ ﻣﺠﺪ اﻟﺨﻼﻓﺔ وﻳﻨﺠﺰ‬ ‫اﻟﺨﻴﺎل اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻺﺳﻼﻣﻴﻦ ﺑﻮراﺛﺔ اﻷرض‪.‬‬ ‫ﻋﲆ أن ﺛﻤـﺔ ﻣﻌﻀﻼت ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ واﺟﻬﺖ وﻻ‬ ‫ﺗـﺰال ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﺤﺮاك اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﻴﻪ ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ‪ ،‬إذ ﻟـﻢ ﻳﻨﺘـﺞ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن ﰲ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻨﺔ أو ﺣﺘﻰ اﻟﺴـﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﺧﻄﺎﺑﺎ إﺳﻼﻣﻴﺎ رﺻﻴﻨﺎ‬ ‫ﻣﺘﻮازﻧـﺎ ﺑﻤﺴـﺘﻮى إدارة دوﻟـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬وﻟـﻢ‬

‫ﻳﻔﺮﻗﻮا ﺑـﻦ اﻟﺨﻴﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻟﻮاﻗﻊ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻨﺘﻈـﺮه أﻏﻠﺐ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻓﺎﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻛﺎﻧﺖ أﻛﱪ‬ ‫ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻮارث ﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫واﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وأوﺳـﻊ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻧﺘﺼـﺎرات ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ‬ ‫أو ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻋـﲆ اﻟﺨﺼﻮم‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻫﻲ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت‬ ‫ﻋﻤﻴﻘـﺔ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺗﻮﻓـﺮ اﻷدوات اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻤﻼﺋﻤﺔ‬ ‫ﻹدارﺗﻬـﺎ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻘﺎﺻﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻗﺪرة‬ ‫ﻓﺎﺋﻘﺔ ﻋﲆ ﻓﻬﻢ اﻟﻮاﻗﻊ وﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ أﻏﻠـﺐ ﻣﺎ ﻧـﴩ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻧﻼﺣﻆ أن اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ وأﻣﺜﺎﻟﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﺿﲇ اﻹﺳﻼم اﻟﺤﺮﻛﻲ‪ ،‬اﻛﺘﻔﻮا ﺑﻨﻘﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬وﻧﴩ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺣـﻮل اﻟﻨﻈﻢ اﻟﻘﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻟﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫داﺋﺮة اﻷﻧﺼﺎر ﺣﻮل ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة اﻟﻨـﺎس اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﻘﺪﻣﻮا ﻣﺎدة‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ رﺻﻴﻨـﺔ ﺗﻮﺿﺢ ﺷـﻜﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺮاه اﻹﻧﺴﺎن اﻤﺴـﻠﻢ ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻛﺘﺐ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺐ واﻤﻘﺎﻻت ﺣﻮل‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻟﻜﻦ رﻏﻢ ﻛﺜﺎﻓﺔ‬ ‫واﻧﺘﺸﺎر ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻘﺪﻣﻮا ﻓﻜﺮا ً ﻋﻤﻴﻘﺎ ً ﰲ ﺷﺄن‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ واﻟﺤﻜﻢ واﻹدارة‪ ،‬وﺗﻤﺴﻜﻮا ﺑﺸﻌﺎر اﻹﺳﻼم‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺤـﻞ‪ ،‬وأن أﻫﻞ اﻟﴩﻳﻌﺔ أﻗﺪر ﻋـﲆ إدارة دار‬ ‫اﻹﺳﻼم‪.‬‬ ‫إن اﻟﻘـﻮل ﺑـﺄن اﻟﴩﻳﻌـﺔ ﺗﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻛﻞ‬ ‫اﻹﺟﺎﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻄﺮﺣﻬﺎ اﻹﻧﺴـﺎن اﻤﻌـﺎﴏ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻘﺒﻮل ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﻋﻨﺪ اﻹﻧﺴﺎن اﻤﺴﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻻ ﺗﻔﻲ ﺑﺎﻟﻐـﺮض ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮن اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﻮﺿـﻊ اﻟﺤﻜـﻢ واﻹدارة‪ ،‬وﻳﻮاﺟـﻪ ﻋﺪﻳـﺪا ﻣﻦ‬

‫اﻷﺳﺌﻠﺔ اﻟﺤﺮﺟﺔ واﻹﺷﻜﺎﻻت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺸﻜﻼت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻫـﻲ ﻣﻘﺘﻀﻴـﺎت ﻋﻤـﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﱪز أﻣـﺎم إدارة اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻲ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬إن أﻏﻠﺐ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﻪ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﻮن ﰲ ﻫﺬا اﻟﺴـﻴﺎق ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻄـﺮح اﻟﺠﻤـﺎﱄ ﻟﻠﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻮارت اﻤﺤﺎوﻻت اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ اﻟﺠﺎدة‬ ‫واﻟﺒﺤﻮث اﻤﻌﻤﻘﺔ‪.‬‬ ‫اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺨﻄﺎب اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫أﺣﺪ أﺳـﺒﺎب ذﻟـﻚ اﻟﻘﺼﻮر ﻳﻌﻮد إﱃ اﻧﺸـﻐﺎل‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ‪ -‬اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻮن‬ ‫ﻣﺜﺎﻻ‪ -‬ﰲ ﻣﻘﺎرﻋﺔ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻬﺎء ﻗﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ورﺟﺎﻟﻬﺎ ﺑﺄﻣﻮر ﺗﺨﺺ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺪاﺧﲇ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺴـﺄﻟﺔ »اﻟﺘﻤﻜـﻦ« اﻟﺘﻲ ﺗﺒﴩ ﺑﻬـﺎ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ﻓﻠﻢ ﺗﺘﺤﻮل إﱃ ﻓﻜﺮة واﺛﻘﺔ ﻋﻨﺪ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻇﻠﺖ ﻣﺠﺮد »أﻣﻞ ﻣﻨﺘﻈﺮ« ﺗﺴـﻌﻰ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ اﻓﱰاض أﻧﻬﺎ ﺳﻮف ﺗﺘﺤﻘﻖ ﰲ زﻣﻦ‬ ‫ﻗﺎدم‪ ،‬زﻣﻦ ﻫﻢ ﻟﻴﺴﻮا ﺟﺰءا ﻣﻨﻪ ﺑﻞ ﻣﺮﺗﺤﻠﻦ ﻋﻨﻪ‪،‬‬ ‫وﻇﻠﺖ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﺳـﺎﻟﻔﺔ اﻟﺬﻛﺮ ﺟﺰءا ﻣﻦ اﻟﻬﻤﻮم‬ ‫اﻟﻬﺎﻣﺸـﻴﺔ‪ ،‬واﻛﺘﻔﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ورﺟﺎﻟﻬﺎ ﺑﺘﻨﺎوﻟﻬﺎ‬ ‫ﻛﻤـﻮاد إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺗﺼﻠـﺢ ﻟﺘﻌﺒﺄة ﺟﻤﻬـﻮر ﻣﺘﺤﻔﺰ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺗﻌﻤﻴـﻖ إﻳﻤﺎﻧﻬـﻢ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻄﺮﺣﻮﻫﺎ ﻛﴬورات ﻣﻠﺤﺔ ﻟﻮاﻗﻊ ﻗﺎﺋﻢ‪.‬‬ ‫وﻟـﺬا ﻳﻼﺣﻆ أن أﻏﻠـﺐ اﻟﺘﺠﺪﻳـﺪات واﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺒﺎدر اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬أو اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻋﻠﻴﻬـﺎ وﻣﺮاﺟﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬إﻻ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻀﻐـﻂ اﻷﻣـﺮ اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ ﻻ ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﻴﺎر اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫أو اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻫﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺑﺪا واﺿﺤﺎ ﰲ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ اﻤﱰدد ﻣﻊ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬أو ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ اﻤﺘﺄﺧﺮ ﺑﺎﻟﺪﺳـﺘﻮر‬ ‫اﻟﻮﺿﻌـﻲ‪ ،‬أو اﻟﺨﻀﻮع اﻟﻘـﴪي ﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻻﻗﱰاع وﻓﻖ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺪﻳـﺚ‪ ،‬أو ﺿﺒﺎﺑﻴﺔ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﺣﻮل ﺣﻘﻮق اﻤﻮاﻃﻨﺔ واﺳـﺘﺤﻘﺎﻗﺎﺗﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻣـﴫ ﻣﺜـﻼ ﻟـﻢ ﻳﻨﻬـﺮ ﻣـﴩوع اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻈﺮوف اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وإن ﻣﺜّـﻞ ذﻟﻚ ﻋﺎﻣـﻞ ﺿﻐﻂ ﻋـﲆ اﻟﻨﺎس‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺣﻠﻤـﺖ ﺑﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﺣﺼﻞ‬ ‫ذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ ﻓﺸـﻞ اﻹﺧﻮان ﰲ إﻧﺘﺎج ﺧﻄﺎب ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ ﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﴫي‪ ،‬وﻳﻜﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗـﺎء ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﴩوع اﻟﺪوﻟﺔ‪ .‬وﻫـﻮ ﻣﺎ اﻧﺘﻬﻰ‬

‫إﱃ ﻋﺰﻟـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻋـﻦ ﻓﺌـﺎت واﺳـﻌﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ واﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳـﱰددوا ﻋﻦ‬ ‫اﻓﺘﻌـﺎل ﺧﺼﻮﻣﺔ ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻷزﻫـﺮ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺠﻠـﺖ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ ﺑﺄﺑﺸـﻊ ﺻﻮرﻫـﺎ‪ ،‬ﻓـﱪزت‬ ‫اﻟﴫاﻋـﺎت اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﺑـﻦ اﻷﺷـﻌﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮﻓﻴﺔ واﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ واﻟﺸـﻴﻌﺔ‪ ،‬وﺗﻀﺎﻣﻦ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﺘﺸـﺪدة ﺿﺪ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺎﺷـﺖ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ أﺳﻮأ ﻇﺮوﻓﻬﺎ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺣﻜﻢ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﻮرة ‪ ..‬اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻤﺘﺤﻮﻟﺔ‬ ‫ّ‬ ‫إن وﺻﻮل ﺣﺮﻛﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼم‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻫـﻮ أﻣﺮ ﻣﴩوع‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺗﻮﻗـﻒ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻟﻬﻮﻳﺔ وﺗﺮﺻﻴـﺺ ﺻﻔﻮف اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫ﻫﻮ ﻓﺸـﻞ ﻟﺬﻟﻚ اﻤﴩوع وﺳـﻘﻮط ﻟﻠﻬﻮﻳﺔ ذاﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ اﻟﻬﻮﻳﺔ ﻫﻲ ﻋﻼﻗﺔ أﺧﻼﻗﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬واﻟﺘﻘـﺪم ﻧﺤﻮ ﻧﻈﺎم اﻟﻌﺪاﻟﺔ وﺳـﻴﺎدة دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬واﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﻌﻤﻴﻖ ﺑﺈﻧﺠﺎز اﻟﺒﺪﻳﻞ‪ ،‬ﻫﻮ أﻣﺮ‬ ‫ﻳﺘﻔـﻖ ﻣﻊ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻬﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫وﻳﺴﻬﻢ ﰲ رص ﺻﻔﻮف اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﻘﺮرات‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ اﻟﻴـﻮم أن ﻳﺪرﻛـﻮا ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫أن اﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﺎت اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻮرﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ وﻟﺪت‬ ‫أﺛﻨـﺎء وﺑﻌﺪ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وواﺟﻬﺖ آﻻت اﻟﻘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺑﻜﻞ ﺑﺴﺎﻟﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﻨﺠﺰ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫إﺳﻘﺎط اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت اﻟﺪﻳﻜﺘﺎﺗﻮرﻳﺔ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﺑﺎﻹﻣـﻜﺎن اﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﻠﻐﺔ اﻟﻘـﻮة واﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﻘـﴪ‪ ،‬وﻻﺑﺪ ﻟﻬﻢ ﻣـﻦ إﻧﺘﺎج ﺧﻄـﺎب ﺗﻮاﻓﻘﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﺴﺘﻮﻋﺐ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻜﻞ أﻃﻴﺎﻓﻪ وﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻹﻗـﺮار ﺑﺄن ﻋﺎﻟﻢ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴـﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﺗﻐـﺮ وإﱃ ﺣـﺪ ﻛﺒﺮ ﻋﻦ ﺷـﻜﻠﻪ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ وﺟـﺪت أﺷـﻜﺎل ﺟﺪﻳـﺪة وﻓﺎﻋﻠﺔ‬ ‫ﺧـﺎرج ﺣﻴـﺰ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﻌـﺪ‬ ‫أﻧﻤﺎط اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻣﺆﺛـﺮة ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫واﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ وﺳﺎﺋﻞ ﺟﺲ ﻧﺒﺾ اﻟﺸﺎرع‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺎﻟﻬـﺎ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬ﻓﺠﻴﻞ ﻣﺎ ﺑﻌـﺪ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻫﻮ ﺟﻴﻞ ﺗﻘﻨﻲ وﺛﻮري وﻣﻐﺎﻣﺮ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺗﻜﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ وﺣﺪﻫـﺎ ﻹﻧﺠﺎز اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ أو ﻗﻴﺎس ﺣﺠﻢ اﻟﺮﺿﺎ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫• ﻛﺎﺗﺐ وﺑﺎﺣﺚ إﺳﻼﻣﻲ ﻛﻮﻳﺘﻲ‬

‫اﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ وﻣﺸﺮوع اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻗـﺎدت ﺛﻮرات اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬـﺎ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﻌﺪ أن أﺣﺮق ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻮﻋﺰﻳﺰي اﻟﺒﺎﺋﻊ اﻤﺘﺠﻮل‬ ‫ﻗﺎدت اﻟﺸﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻤﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﻛﺎن ﺳﺎﺋﺪا ً‬ ‫ْ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻣﻦ دﻳﺴﻤﱪ ‪2010‬‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻗﻴـﺎدة أوﻃﺎﻧﻬﺎ إﱃ دوﻟﺔ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺮﻓﺎه‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻛﺎن اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن ﻳﺮاﻗﺒﻮن اﻟﺤﺪث‬ ‫ﻋـﻦ ﻛﺜـﺐ‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻘﻮدوا أي ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ أو ﻟﻴﺒﻴﺎ أو ﻣﴫ‪ ،‬وﺳـﻮرﻳﺎ أﻳﻀﺎ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺼﻌﺪون اﻤﻮﺟﺔ وﻳﺨﺘﻄﻔﻮن اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﴎﻳﻌﺎ ً ﺑﺤﻜﻢ أن ﺗﻠﻚ اﻷﻧﻈﻤﺔ ﻗﺪ ﻣﺎرﺳـﺖ دور‬ ‫اﻟﻘﻤﻊ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻤﺮاﻗﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻸوﺿﺎع اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻼﺣﻆ أن ﻫﺆﻻء اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻣﴩوع اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻢ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻣﴩوع اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻟﴪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻮن إﻟﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟـﺬا ﺗـﻢ رﺑﻂ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺎﻹﺳـﻼم اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺬي أﺧﺬ ﻳﺘﺸـﻜﻞ ﰲ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺤﻜـﻢ )ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﻟﻴﺒﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﴫ(‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي ﻟﻢ ﻳﺘﺤﻤﻞ أن ﻳﺘﺤﻮل رﺑﻴﻌﻪ إﱃ ﺧﺮﻳﻒ ﻋﲆ ﻳﺪ ﺣﺮﻛﺎت اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫ﻓﻌﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨﺐ‪ ،‬ﻣﻌﻠﻨﺎ ً رﻓﻀﻪ ﻗﻴﺎم اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺘﺄﺳـﻴﺲ دوﻟﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺤﺮﻳﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻠﻒ ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع اﻣﺘﺪادا ً ﻤﺎ ﺳﺒﻖ وأن ﺗﻢ ﻃﺮﺣﻪ ﺣﻮل ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻨﺎول‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ واﻟﻜﺎﺗﺐ ﰲ ﺟﺮﻳﺪة اﻟﻮﻃﻦ أﺣﻤﺪ ﺷـﻬﺎب ﻗﺎﺋـﻼ ﺑﺄن ﻣﻨﺎﺿﲇ اﻹﺳـﻼم اﻟﺤﺮﻛﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘﺪﻣﻮا ﻣﺎدة ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺗﻮﺿﺢ ﺷـﻜﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻛﻤﺎ ﻳﺮاه اﻹﻧﺴـﺎن اﻤﻌﺎﴏ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺘﺐ اﻟﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﻤـﴫي ﻋﻤﺎر ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ ﻋﻦ ﺗﻮﻫﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑـﺄن اﻟﻐﺮب ﺳـﻴﺤﻤﻴﻬﺎ‪ ،‬وأن ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﺪﺧﻞ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻜﻤﻬﻢ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر واﻟﺒﺎﺣﺚ رﻓﻌﺖ اﻟﺴـﻌﻴﺪ ﻓﻘﺪ ﻗﺪم ﻗﺮاءة ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﺼﺮ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻠﻢ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ‪ -‬ﻗـﺮاءة ﻟﻠﺘﺠﺮﺑﺔ اﻤﴫﻳـﺔ‪ ،‬وﻛﺘﺐ اﻟﱪﻓﻴﺴـﻮر واﻟﺒﺎﺣﺚ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﻓﺨﺮي ﺷـﻬﺎب ﻗﺮاءة ﰲ اﻟﻔﺮﺿﻴﺎت اﻟﺘﻲ رﺳﻤﺘﻬﺎ اﻷﺣﺪاث اﻤﴫﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﻐﺮب اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﺴﻌﻮدي ﺷﺘﻴﻮي اﻟﻐﻴﺜﻲ ﻋﻦ ﺗﻐﺮﻳﺪة إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﱰﻛﻲ اﻟﺬي ﻃﺎﻟﺐ ﻓﻴﻬﺎ أن ﻳﻜﻮن اﻟﻄﻴﺐ رﺟﺐ‬ ‫أردوﻏﺎن ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﴫ‪.‬‬

‫َﺗ ﺤﻮﻻت اﻟﻌﺮب‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻌﺪ رﺑﻴﻌﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻒ‬ ‫ﻋﻤﺎر ﻋﻠﻲ ﺣﺴﻦ@‬

‫ﻟـﻦ ﻳﻌﻮد اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ إﱃ ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫»رﺑﻴﻊ« ﻋﺎﺻﻒ‪ ،‬ﺗﺤﻮل ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول إﱃ »ﺧﺮﻳﻒ«‬ ‫ﻣﻘﻔـﺮ‪ ،‬وﰲ أﺧﺮى إﱃ »ﺷـﺘﺎء« ﻗـﺎرس‪ ،‬رﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼ‪ ،‬وﰲ ﺛﺎﻟﺜـﺔ إﱃ »ﺻﻴـﻒ« ﻗﺎﺋﻆ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻟﻨﺎر‬ ‫واﻟﺪﻣـﺎر‪ .‬ﻓﻤﻦ ﻗﺒﻞ اﻧﻄﻼق اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻤﻤﺘﺪة ﻣﻦ ﺟﺒﺎل ﻃﻮروس إﱃ‬ ‫ﺟﺒـﺎل اﻷﻃﻠﴘ ﺟﻨﻮب اﻤﺘﻮﺳـﻂ‪ ،‬ﺗـﻜﺎد ﺗﻜﻮن ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺒﻘﻌﺔ اﻷرﺿﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻨﻠﻬﺎ ﺗﻐﻴﺮ ﺟﺬري‪ ،‬وﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻛﺄﻳﺎم اﻟﺤﺮب اﻟﺒﺎردة‪ ،‬وﻻ ﺗﻌﺮف ﺳـﺒﻴﻼ‬ ‫إﱃ »ﻣﻮﺟﺔ« دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬أدت إﱃ ﺗﺴﺎﻗﻂ ﻧﻈﻢ‬ ‫ﻣﺴﺘﺒﺪة وﺷﻤﻮﻟﻴﺔ ﰲ ﻣﺸﺎرق اﻷرض وﻣﻐﺎرﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻫﺬا ﻛﺎن اﻟﻌﺮب ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ أﺷـﻴﺎء‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻌﺼﺎء ﻗﺒﻮل اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻓﻜﺮة اﻹﺻﻼح اﻟﺴﻴﺎﳼ‪،‬‬

‫وﻣـﻮت اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم أو اﻧﻌﺪام ﺗﺄﺛـﺮه‪ ،‬وﻏﻴﺎب ﺑﺪاﺋﻞ‬ ‫ﻣﺘﻤﺎﺳﻜﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ‪ ،‬ووﺟﻮد »وﻋﺪ« ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ذات اﻹﺳﻨﺎد‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻤﺘﻠﻚ »ﻣﴩوﻋـﺎ« ﻳﺤﻤﻞ »اﻟﺨﺮ«‬ ‫ﻟﻠﻨﺎس ﻣﻦ دون أن ﺗﺤﺴـﻢ اﻤﺴﺎﺋﻞ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻮﻻء‬ ‫ﻟﻠﺪوﻟـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬واﻹﻳﻤـﺎن ﺑﺎﻟﺘﻌﺪدﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﺗﺪاول‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺔ‪.‬‬ ‫اﻵن رﺑـﺢ اﻟﻌﺮب »ﺳـﻘﻮط اﻟﺼﻤـﺖ« ﻓﺄﺻﺒﺢ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ »ﺷﺎرع« ﻗﺎدر ﻋﲆ اﻟﺘﺄﺛﺮ‪ ،‬وﺗﺤﺴﺐ اﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫ﻟـﻪ ﺣﺴـﺎﺑﺎ ﺑﻌﺪ ﻃـﻮل إﻫﻤـﺎل واﺳـﺘﻬﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺑﺎﺗﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ﻣﻮﻗﻨﺔ أن اﻹﺻﻼح ﴐورة أو اﺳﺘﺤﻘﺎق‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﻮب ﻃـﺎل اﻧﺘﻈـﺎره‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ اﻧﻜﺸـﻒ »اﻟﺘﻴﺎر‬

‫اﻤﺘﺄﺳﻠﻢ« وﻇﻬﺮ زﻳﻒ أﻃﺮوﺣﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺎﺟﺮ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ‬ ‫أو ﺗﻮﻇﻔﻪ ﻛﺄﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺑﺎﺋﺴـﺔ أو دﻋﺎﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫رﺧﻴﺼﺔ‪ ،‬واﻧﻜﺸـﻔﺖ اﻟﻔﺠﻮة اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ ﺑﻦ ﺷﻌﺎراﺗﻪ‬ ‫وﻫﺘﺎﻓﺎﺗـﻪ وﺑـﻦ ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﻔﻌـﻞ واﻹﻧﺠﺎز‪ .‬وﻷن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﻴﺎر ﻛﺎن ﻳﺸﻜﻞ ﻋﻘﺒﺔ أﻣﺎم اﻟﺘﻄﻮر إﱃ اﻷﻣﺎم‪،‬‬ ‫واﻟﺪﺧـﻮل إﱃ ﻓﻀـﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻓـﺈن ﻫﺰﻳﻤﺘﻪ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻜـﻮن ﺑﺪاﻳﺔ ﻟﺘﻄـﻮر ﻗﻮي‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ ﻣﻜﺎﻧﻪ وﻳﺆدي اﻟﺪﻳﻦ دوره اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻻﻣﺘﻼء اﻟﺮوﺣﻲ واﻟﺴﻤﻮ اﻷﺧﻼﻗﻲ واﻟﻨﻔﻊ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ أﺗﺒـﺎع ﻫـﺬا اﻟﺘﻴﺎر ﻟـﻦ ﻳﺘﻐـﺮوا ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺒﻌﻀﻬـﻢ ﻗﺪ ﻳﻌﻴـﺪ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ أﻓـﻜﺎره‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ ﻋﲆ ﺣﺎﻟﻪ ﻣﺘﺰﻣﺘﺎ‪ ،‬ﺑﻞ إن ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺳﻴﺰداد‬ ‫ﻛﺮاﻫﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺤﺘﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻨﻔﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻘﺘﻞ‬ ‫وﻳﺨﺮب ﺑﻼ ﻫـﻮادة‪ ،‬وﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻء ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫أداة ﰲ ﻳـﺪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻨﻘﺴـﻢ اﻤﻘﺴـﻢ وﻳﺘﺠﺰأ اﻤﺠﺰأ‪ ،‬وﺗﻈﻬـﺮ دوﻳﻼت‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ أﺳـﺎس ﻋﺮﻗﻲ أو ﻃﺎﺋﻔﻲ‪ ،‬ﻟﺘﻌﺎد ﺻﻴﺎﻏﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﻗﺮرﺗﻪ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺳـﺎﻳﻜﺲ ﺑﻴﻜـﻮ‪ ،‬ﻟﺘﺠﺪ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ وﺳـﻂ دوﻳﻼت ﺻﻐﺮة أو إﻣﺎرات ﻣﺤﺪودة‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﺣﺮة‪ ،‬ﻓﻴﺴـﻬﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ أن ﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ‬ ‫اﻷﻣﻮر ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻘـﻮم ﻫـﺬه اﻟﻠﻌﺒـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻫﺎﻧﺎت اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﺑـﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻺﺧـﻮان‪ ،‬ﻓﻘـﺪ راﻫـﻦ اﻹﺧـﻮان ﻋـﲆ أن اﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺳـﺘﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﺣﻜﻤﻬﻢ‪ ،‬وﻧﻘﻠﺖ ﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺤﻒ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﻋـﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻔﺮﻳﻖ أول ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴـﻴﴘ‬ ‫أن اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﻌـﺰول ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻗـﺪ ﻗﺎل ﻟﻪ ﺣﻦ‬

‫أﺑﻠﻐﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ رﺋﻴﺴﺎ ﻟﻠﺒﻼد ﺑﻌﺪ أن ﺧﻠﻌﻪ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫ﰲ ‪ 30‬ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ‪» :‬أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻟﻦ ﺗﱰﻛﻜﻢ«‪ .‬ﻓﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﺎن ﰲ اﻹﺧﻮان ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ ﺟﻬﺪ ﻹﺛﺒﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﻮاﻗﻒ واﺷـﻨﻄﻦ اﻤﻨـﺎﴏة ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺣـﻦ ﺑﺪأت ﺗﺘﺨـﲆ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬رﺑﻤﺎ ﻣﺆﻗﺘـﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﻢ ﻫﺬا‬ ‫ﺑﺸـﻖ اﻷﻧﻔﺲ‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺧﺴـﺎرة أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻟﻠﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻤـﴫي‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻌﻠﻤـﺖ ﻣـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ اﻤﺮﻳـﺮة‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺜـﻮرة اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﺣﻦ وﻗﻔﺖ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺸـﺎه‬ ‫ﻓﺨﴪت اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ إﱃ اﻵن‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ وﻗﻌـﺖ أﻣﺮﻳﻜﺎ ﰲ ﻓـﺦ اﻹﻳﻬـﺎم اﻹﺧﻮاﻧﻲ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﻗـﻮة ﺿﺎرﺑـﺔ ﰲ اﻟﺸـﺎرع اﻤﴫي‪،‬‬ ‫وأن أﻧﺼﺎرﻫـﺎ ﺑﺎﻤﻼﻳـﻦ‪ ،‬وﻟﺬا ﻓﺒﻮﺳـﻌﻬﺎ أن ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﺗﺤﺴـﻦ ﺻﻮرﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬ﻓﻀﻼ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜﻨﻬـﺎ أن ﺗﻌﻴﺪ ﻟﻌﺐ‬ ‫اﻟﺪور اﻟﺬي ﺳـﺒﻖ أن ﻣﺎرﺳﺘﻪ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻌﻴﻨﻴﺎت وﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻤﻨﴫم ﻟﺤﺴﺎب‬ ‫أﻣﺮﻳـﻜﺎ‪ ،‬ﺣـﻦ ﺗﻜﻔﻠـﺖ ﺑﺎﺳـﺘﻨﺰاف ﺟﻬـﺪ وإﻧﻬﺎك‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺴـﻮﻓﻴﺘﻲ اﻤﻨﻬـﺎر ﺑﻌـﺪ اﺟﺘﻴـﺎح ﻗﻮاﺗـﻪ‬ ‫أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻟﺼﻌـﺐ ﻋـﲆ ﻗـﻮة ﻋﻈﻤـﻰ‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة أن ﺗﺒـﺪل اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ ﻓـﺈن اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺤﺎول ﺗﻜﻴﻴـﻒ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫واﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﰲ ﻣﴫ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﻌﺮﻗﻞ ﻣﺴـﺎر ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ .‬ﻓﺎﻷﻫـﺪاف اﻟﺒﻌﻴﺪة ﺳﺘﺴـﺘﻘﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ إﻋﺎدة ﺗﻮﻇﻴـﻒ أدوار اﻷﻃﺮاف اﻟﺘﻲ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺔ ﻋـﲆ أﻛﺘﺎﻓﻬﺎ‪ .‬وﻫﻨﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫أن ﺗﻌﻴـﺪ ﺻﻴﺎﻏـﺔ اﻟﺪور اﻤﻨـﻮط ﺑﺎﻹﺧـﻮان‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﺆدي اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ذاﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ أن ﻳﺆدﻳﻬﺎ‬

‫وﺟﻮدﻫﻢ ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺢ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻮاء ﻛﺎن اﻤﻄﻠﻮب ﻫﻮ إﻧﻬﺎك اﻟﺪوﻟﺔ أو اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ‬ ‫أﻋﺼـﺎب أي ﻧﻈﺎم ﺣﻜﻢ ﻗﺎدم ﰲ ﻣﴫ ﻛﻲ ﻻ ﻳﺘﻤﺮد‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـﺪوران ﰲ اﻟﻔﻠـﻚ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‪ ،‬وﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻨﺎﻣﻲ اﻟﻨﺰﻋﺔ إﱃ اﻻﺳـﺘﻘﻼل اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺪى ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﻋﺮﻳﻀﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺐ وﻣﻦ اﻟﻨﺨﺒﺔ اﻤﴫﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻨـﺎ ﺗﻜﻮن ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان‪ ،‬إن ارﺗﻀﺖ أن‬ ‫ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﰲ ﻟﻌﺐ دور اﻟﺨﺎدم ﻟﻠﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻨﺰﻟـﺔ »ﺣﺼﺎن ﻃـﺮوادة« اﻟﺬي ﻳُﻤّ ﻜِﻦ واﺷـﻨﻄﻦ‬ ‫ﻣـﻦ أن ﺗﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﰲ دول ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻋﺪة ﰲ‬ ‫ﻣﻄﻠﻌﻬﺎ ﻣﴫ‪ ،‬أو ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻹﻧﻔﺎذ أي ﺧﻄﻂ ﺑﺸﺄن ﻣﺎ‬ ‫ﻗﻴﻞ ﻋﻦ »اﻟﻔـﻮﴇ اﻟﺨﻼﻗﺔ« أو اﻟﱰﺗﻴﺐ ﻟـ »اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ اﻟﻜﺒﺮ«‪ .‬وﻟﻌﻞ واﺷـﻨﻄﻦ ﺗـﺮى ﰲ ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧـﻮان‪ ،‬اﻟﺘﻲ ارﺗﺒـﻂ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ اﻟﺪوﱄ ﺑﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫ﻏﺮﺑﻴـﺔ وﻟﻢ ﺗﺮﺳـﺦ ﺑﻌﺪ ﻓﻜـﺮة اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫أدﺑﻴﺎﺗﻬـﺎ وﻣﻤﺎرﺳـﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻃﺮﻓـﺎ ﺟﺎﻫـﺰا ﻟﻠﻌـﺐ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺪور‪ ،‬ﻓﺈن وﻗﻊ ﻫﺬا ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ أو اﻟﺒﻌﻴﺪ‬ ‫ﻓﺴـﻴﻜﻮن اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻗﺪ ﺗﺤﻮل ﻓﻌﻼ إﱃ ﻋﺎﺻﻔﺔ‬ ‫ﻫﻮﺟﺎء‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﻻ ﻳﺰال ﺑﻮﺳـﻊ اﻟﺸـﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت أن ﺗﺤﻮل دﻓﺔ اﻷﻣﻮر ﻟﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ﻓﱰﺑﺢ‬ ‫اﻟﻌﻴﺶ اﻤﺸـﱰك ﺑﻌﺪ ﻧﺒﺬ وﻫﺠﺮ وﺑﻐﻀﺎء‪ ،‬واﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻃﻮل ﻗﻬﺮ‪ ،‬واﻟﻌﺪل اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻌﺪ ﻃﻮل ﻏﻴﺎب‪،‬‬ ‫واﻟﻜﺮاﻣـﺔ ﺑﻌﺪ إﻫﺎﻧـﺎت ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺣﺪث ﻫﺬا‪،‬‬ ‫ﻓﻼ ﺷـﻚ أﻧﻪ ﺳـﻴﺤﺼﻦ اﻟﻌﺮب ﺿﺪ اﻟﻐﺰو واﻟﻘﺎﺑﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻐﺬاء‪.‬‬ ‫• أﻛﺎﻳﻤﻲ وﺑﺎﺣﺚ ﻣﴫي ﰲ ﻋﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ‬


‫رأي‬

‫رفعت السعيد‬

‫أع�رف ابتدا ًء أنني أش�اغب ي كتابتي بعضا ً من‬ ‫التعبرات التي أعترها ملتبسة‪ .‬وحتى كلمة «مستقبل»‬ ‫أجدها جزءا ً من مزاج لغوي يوحي باإيجابية ي القادم‬ ‫من اأيام‪ .‬وله�ذا َ‬ ‫فضلت عبارة «مصر» أما «اإس�ام‬ ‫الس�ياي» فأن�ا أرى أنها تمتل�ك خطأ ً جوهري�ا ً أنها‬ ‫توح�ي بقبول مبدأ اتخ�اذ الدين غطا ًء لفعل س�ياي‬ ‫واس�تخدام السياسة للحديث باس�م السماء‪ .‬وإذا كان‬ ‫ابن امقفع قد أكد «الدين تسليم باإيمان والرأي تسليم‬ ‫بالخصومة‪ ،‬فمن جعل الدين رأيا ً جعله خصومة‪ ،‬ومن‬ ‫جعل ال�رأي دينا ً جعله ريعة» فإن�ه وعى الرغم من‬ ‫عدم محبتي لكثر من سرته ومسرته يكون قد حسم‬ ‫اأمر‪ .‬لكن حس�ن البنا قد حس�م الخطأ معلناً‪( :‬الدين‬ ‫يء والسياسة غره دعوى نحاربها بكل ساح)‪.‬‬ ‫غر أن امس�ألة تتخطى س�عي البنا إيجاد غطاء‬ ‫مقدس ممارس�اته السياس�ية‪ ،‬فهو ينتق�ل إى انتهاج‬ ‫سياس�ة تس�تبعد كل اآخري�ن لينف�رد ه�و بالفع�ل‬ ‫الس�ياي‪ .‬ف�إذا كان يق�ول «أس�تطيع أن أجه�ر ي‬ ‫راحة بأن امس�لم ا يتم إس�امه إا إذا كان سياسيا ً‬ ‫بعي�د النظر ي ش�ؤون أمته‪ ،‬مهتما ً بها غي�ورا ً عليها»‬ ‫(اإخوان امسلمون ‪ 1946- /4 /16‬مقال لحسن البنا‬ ‫بعنوان‪ :‬اإس�ام سياس�ة وحكم) فإنه يكاد أن يحتكر‬

‫تمام اإسام هذا لنفسه ولجماعته‪ ،‬فهو يرخ محذرا ً‬ ‫«لق�د آن اأوان أن ترتفع اأص�وات بالقضاء عى نظام‬ ‫الحزبية‪ ،‬وأن تس�تبدل ب�ه نظام تتجمع في�ه الكلمة»‬ ‫(اإخوان امسلمون (اأس�بوعية) ‪ 1946/6/4-‬مقال‬ ‫لحس�ن البنا) وهو يدعو راحة لح�ل جميع اأحزاب‬ ‫السياس�ية القائمة أنها تقس�م اأمة‪ ،‬ثم يطمن رجاله‬ ‫«أ َن حل اأحزاب السياس�ية س�يعقبه قيام حزب واحد‬ ‫عى أس�اس برنامج إس�امي إصاحي» (حس�ن البنا‬ ‫الرس�ائل الثاث ‪ -‬ص�‪ )112‬وبعد هذه امش�اغبة مع‬ ‫االتباسات امرتبة عى التس�اهل مع الكلمات‪ .‬نحاول‬ ‫أن نحدِد طبيعة الفعل الس�ياي الذي استند إليه البنا‬ ‫ي إقامة جماعته‪ ،‬وهو ذات الفعل الذي أصبح فيما بعد‬ ‫منهاجا ً لكل جماعات التأسلم السياي‪.‬‬ ‫•ال�راع ضد حركة التنوير والعقانية لحس�اب‬ ‫التفك�ر امحافظ القائ�م عى محاولة التفس�ر الني‬ ‫حتى ولو أدى إى استنبات فكر غر عقاني‪.‬‬ ‫•رف�ض الحض�ارة الغربي�ة وثماره�ا الفكري�ة‬ ‫باعتب�ار أن ما س�ماه «التغريب» هو جن�وح يبعد عن‬ ‫القيم والتعاليم اإسامية‪.‬‬ ‫• رفض فك�رة الوطنية باعتباره�ا نقيضا ً لفكرة‬ ‫الخاف�ة تحت ش�عارات مث�ل «ا وطنية ي اإس�ام»‬

‫و «إضاع�ة الخاف�ة إضاع�ة لل�ذات‪ ،‬وم�ن قع�د عى‬ ‫استعادتها فهو آثم»‪.‬‬ ‫• أوج�د تعارض�ا ً مفتعاً بن االت�زام بالريعة‬ ‫وب�ن التجدي�د ي فهم الدي�ن وإطاق العن�ان للعقل‬ ‫العاقل ي تنقية كتب أهل السلف وأقوالهم ومفاهيمهم‬ ‫م�ن كل ما يتع�ارض مع العق�ل ومع العل�م والتقدم‬ ‫الحضاري‪.‬‬ ‫وع�ر هذه امرتك�زات اأربعة وضع البنا أساس�ا ً‬ ‫للممارسة‪ ،‬ومسارات عمل جماعته مثل «لعبة امصالح‬ ‫امش�ركة مع الطاغوت»‪ .‬وهي اللعبة التي كسب عرها‬ ‫بامراوغة وامخادعة بعضا ً من امكاس�ب امؤقتة‪ ،‬ثم ما‬ ‫لب�ث أن فقد كل يء‪ ..‬مع ف�اروق (‪ )1948‬ومع عبد‬ ‫الن�ار (‪ )1954‬ثم مع عبد الن�ار أيضا ً عن طريق‬ ‫س�يد قطب (‪ )1956‬ثم مع الس�ادات وبع�ده مبارك‬ ‫(بسياس�ة امهاونة) ومع امش�ر (‪ )2012 - 2011‬ثم‬ ‫انكشاف اللعبة واإطاحة بالجماعة ى محنتها الحالية‬ ‫(‪ )2013‬يفعلونه�ا كل م�رة‪ .‬يراوغ�ون ويخادع�ون‬ ‫فيكشفون ويهزمون‪ .‬وأبدا ً ا يتعلمون‪.‬‬ ‫ومن هذه اأس�س أيضا ً اعتبار أن منهاجهم «كله‬ ‫من اإس�ام وكل نقص منه نقص من اإس�ام نفسه»‬ ‫(النذي�ر ‪ -‬الع�دد العار ‪ -‬مقال لحس�ن البنا) ‪ .‬ومن‬

‫وماذا في مصر‬ ‫من المبكيات‪...‬؟‬

‫«الخليفة» العلماني‬ ‫شتيوي الغيثي‬

‫كت�ب أح�د اإس�امين‪ :‬إبراهيم الركي تغري�دة ي توير يطالب فيه�ا أن يكون رئي�س وزراء تركيا رجب طيب‬ ‫أردوغان خليفة للمسلمن ي هذا العر عى اعتبار أن مواقف أردوغان تنم عن اهتمامه بالجوانب اإسامية‪ ،‬وتحديدا‬ ‫بعد موقفه ي أحداث مر ي رابعة العدوية‪ ،‬وإسقاط اإخوان ي اانقاب امعروف تنص عى ما يي‪« :‬يلومون أردوغان‬ ‫ويهددون�ه ع�ى نرته للمظلومن ي مر وحقه أن يعن خليفة ي امنصب الش�اغر من�ذ ‪ 93‬عاما فهو أهل أن يعيد‬ ‫لأمة عزها»‪ ،‬ويحاول الركي توضيح تغريدته الس�ابقة بتغريدة أخرى فيقول‪« :‬كانت الخافة نظاما فيدراليا ويمكن‬ ‫تحقيقها مع بقاء خصوصيات الدول وتوحيد سياساتها الكرى ويرشح أردوغان خليفة لخمس سنوات»‪.‬‬ ‫حديث الركي عن أحقية أردوغان بالخافة تنم عن إش�كالية ي فهم الس�ياقات التاريخية والسياس�ية فا مفهوم‬ ‫الخاف�ة يمكن ل�ه أن يتحقق ي ظل مفهوم الدولة الحديث�ة‪ ،‬فالدولة التاريخية‪ /‬التقليدية الت�ي كان مفهوم الخافة‬ ‫يتس�ق معها لم يعد لها وجود عى أرض الواقع‪ ،‬تماما كما هو الحال ي دولة الخافة التي لم تعد كذلك‪( :‬تركيا) التي‬ ‫أوحى امغرد الركي بأحقية أردوغان ي أن يكون خليفة فيها عى عموم امسلمن فهي نظام ديموقراطي ينتهج الرؤية‬ ‫الغربية ي سياق مفهومه للدولة الركية الحديثة‪.‬‬ ‫تركي�ا ل�م تعد بلد الخاف�ة العثمانية مهما قيل ع�ن عثمنة الدولة الركي�ة‪ ،‬أو رغبة اأحزاب اإس�امية ي عودة‬ ‫التاريخ العثماني من جديد وهو تصور مهما قيل عنه إا أنه مبالغ كثرا ً فيه بحكم أن امجتمع والدولة الركية الحديثة‬ ‫دولة ابتعدت عن الدولة التاريخية كثرا‪ ،‬ا عى مس�توى نظام الحكم العلماني‪/‬الديموقراطي‪ ،‬وا عى مس�توى الفكر‬ ‫ااجتماعي الذي اتس�ق كثرا مع مفهوم الدولة الحديثة‪ ،‬وا حتى اأحزاب اإس�امية التي قبل امجتمع الركي وجودها‬ ‫ي ظ�ل قبولها ب�إدارة الباد تحت حكم علماني يفصل الدين عن الدولة‪ .‬وهو نظ�ام بالتأكيد ليس نظام الخافة التي‬ ‫تجمع بن الدين والدولة ي طول تاريخها السياي‪.‬‬ ‫كما أن التغريدتن امذكورتن عن الركي ي أول امقال تنم عن قصور ي فهم العاقات السياس�ية والدولية فدولة‬ ‫مثل تركيا لها عاقاتها الكثرة ي الرق والغرب بما فيها إرائيل نفسها‪ ،‬التي ا تتناسب مع دولة الخافة التي يطمح‬ ‫الركي إى أن ينصب أردوغان خليفة لها‪ ،‬حتى وإن ادعى أن الخافة التاريخية كانت نظاما ً فيدراليا ً يحقق لكل الدول‬ ‫خال من الصحة حيث امركزية ي نظام الخافة قديماً‪ ،‬والدليل هو اقتصاد الخراج‬ ‫اإس�امية خصوصياتها وهذا كام ٍ‬ ‫اإس�امي الذي كان دائما ما يعود إى مركز الخافة‪ ،‬ومقولة هارون الرش�يد للس�حابة‪( :‬اذهبي حيث شئت سيأتيني‬ ‫خراجك) خر دليل عى مركزية دولة الخافة ي عصور اإس�ام جميعها وهو ما ا يتناس�ب مع أنظمة الدول الحديثة‬ ‫ذات العاقات السياس�ية التي تتجاوز عاقات الخليفة بأعدائه ي العصور اإس�امية التقليدية‪.‬‬ ‫وأيا يكن اأمر ي مس�ألة التغريدتن إا أنهما تدان عن أزمة ي فهم العر والسياس�ة ي معظم تفكر اإسامين‬ ‫الذين لم يتجاوزوا مفهوم الخافة اإسامية حتى اآن رغم تغر معطيات العر‪ ،‬حتى لدى بعض من يطالب بالطرق‬ ‫الديموقراطية إدارة الباد اإس�امية والعربية‪ ،‬يتضح ذلك من إش�كالية ثنائية اأمة والريعة ومدى أسبقية إحداهما‬ ‫ع�ى اأوى‪ ،‬فإذا كان الحديث عن س�يادة الش�عب أو اأمة هو حديث ي الرؤية الديموقراطي�ة إى حد ما‪ ،‬فإن الحديث‬ ‫عن تطبيق الريعة يفرض وجود دولة إس�امية تختلف عن الدولة الديموقراطية ذات الس�يادة الش�عبية الدستورية‬ ‫التي كثرا ما خالفت بعض التصورات الدينية لدى كثرين بما فيها أحقية سياس�ة الش�عب لنفس�ه والحريات الدينية‬ ‫والش�خصية والتعبرية التي كان نظام الخافة يطبقها عى غر امس�لمن ويحاكم امسلمن عليها بفرض تصور ديني‬ ‫خاص‪.‬‬ ‫عاقة الدولة اإسامية بالدولة الديموقراطية هي عاقة تحتاج إى إعادة رؤية ي نظام الخافة قبل أي يء آخر إن‬ ‫كان العرب أو امسلمون يريدون تطبيق العمل الديموقراطي الذي يرجع أصوله إى الدولة العلمانية ي العر الحديث‬ ‫فه�ل يصبح أردوغان خليفة مس�لما بمواصف�ات علمانية؟ يبدو أن هذه توليفة جديدة خ�رج بها الركي لكي تتحقق‬ ‫بعض أحامه ي نظام انتهى ولم يعد له وجود حتى لدى الذين يطمح لهم بأن يكونوا خليفة عى اأمة اإسامية‪.‬‬ ‫• باحث وكاتب سعودي‬

‫• باحث وكاتب مصري‬

‫فخري شهاب*‬

‫م�ر عن�وان العالم العربي‪ ،‬وه�ي من الدول اإس�امية امهمة أيضا‪،‬‬ ‫وه�ذه حقائق واقعة رضينا بذلك أم كابرنا‪ ،‬وري بها امريون أنفس�هم‬ ‫أو نازعوا‪ :‬فما يجري ي مر يس�رعي اهتمام العرب وامس�لمن اسرعاءه‬ ‫أنظ�ار ال�دول اأخرى‪ ،‬ويس�تدعي تتبعه�م؛ وكثرا ما قل�د العرب مر ي‬ ‫سلوكها الس�ياي‪ ،‬واقتبس�وا من حركاتها وأنش�طتها الحضارية اأخرى‪.‬‬ ‫ليس هذا فحسب‪ ،‬فلمر وما يجري فيها أبعاد دبلوماسية تسرعي اهتمام‬ ‫الدول الكرى خاصة‪ .‬وقد كثرت التعليقات عى التطورات اأخرة فيها‪ ،‬فلمّ ا‬ ‫دُعِ ُ‬ ‫يت لإس�هام بكتابة كلمة ملحق «الرق» هذا اأس�بوع‪ ،‬أسعدتني تلبية‬ ‫الدعوة‪ ،‬وانتهزت الفرصة للتعليق عى بعض ما يجري ي مر اليوم‪.‬‬ ‫تابع العالم الفصل اأخر من عهد «الرئيس حس�ني مبارك» بيء من‬ ‫القلق واارتياح معا‪ :‬فالتغرات السياسية إذا جاءت نتيجة راع مع النظام‬ ‫الحاك�م مغامرة ا تع�رف عقباها‪ ،‬فلما تم تبدل النظام بس�ام (نس�بي)‪،‬‬ ‫وبدأت الديمقراطية تس�تقر ي تربتها الجديدة‪ ،‬وتس�لمت الس�لطة حكومة‬ ‫ديمقراطية‪ ،‬ش�بت لتحديها معارض�ة عارمة‪ ،‬ميّزها اس�تعدادها امبكر‪ ،‬ا‬ ‫للمش�اركة ي التجرب�ة السياس�ية الجديدة مش�اركة إيجابي�ة‪ ،‬ولعب دور‬ ‫معارضة بناءة فيها‪ ،‬بل للنيل من النظام الجديد‪ ،‬ومناوأته بمرارة‪ ،‬والقضاء‬ ‫عليه‪ .‬وتركز النقد‪ ،‬كله‪ ،‬عى الصبغة الدينية التي ميزت الحزب الفائز‪ ،‬أعني‬ ‫الحزب الذي تش�كلت منه الحكوم�ة الجديدة – اإخوان امس�لمن‪ .‬وتعاى‬ ‫نق�د امعارضن امر‪ ،‬وتركز ا عى صاح م�ا قامت به الحكومة الجديدة‪ ،‬أو‬ ‫عدم صاح�ه‪ ،‬بل عى طابعه الديني وحده الذي أفردته لصب جام غضبها‬ ‫عليه‪ .‬وكذلك خلقت امعارضة الفرصة للقيادات العسكرية للعودة إى الحلبة‬ ‫السياسية «إنقاذ مر من أزمتها الجديدة»!‬ ‫أري�د أن أع�رض هنا اأح�داث اأخرة ي م�ر كما ت�راءت ي‪ ،‬وكما‬ ‫استنتجتها مما سمعت وقرأت من وكاات اأنباء امختلفة‪ .‬ورجائي أا يكون‬ ‫اخت�اي ي الرأي مع امختلفن فيه معي س�ببا للنفرة أو البغضاء بيننا‪ ،‬فما‬ ‫كان اختاف الرأي س�ببا للخصومة أو العداء بن العقاء‪ .‬وأحس�ب أن عي‬ ‫أن أعل�ن أوا أنني ا تربطني ب�»اإخوان» رابطة إطاقا‪ ،‬وأني لم أقابل وا‬ ‫ناقشت منهم أحدا‪ ،‬وا أذكر أني قرأت من منشوراتهم كتابا غر كتاب واحد‬ ‫بقل�م كاتب قال إنه أخو مؤس�س الحركة (وقد نس�يت اس�مه)‪ ،‬وقد أم ّلني‬ ‫الكتاب‪ ،‬فلم أكمله!‬ ‫هذا مدى عاقتي باإخوان‪ ،‬وهي عاقة – كما يرى القارئ الكريم ‪ -‬من‬ ‫التفاهة ليست جديرة بالذكر‪ ،‬فعري هذا إذًا ليس دفاعا عنهم‪ ،‬بل محاولة‬ ‫تهدف إى كش�ف ما يراءى ي من اعتداء كِيل لهم بل للديمقراطية نفسها‪.‬‬ ‫فما هي الحقائق التي أبني عليها ما أقول؟ دعني أضعها كما يي‪:‬‬ ‫أوله�ا‪ :‬أن اإخوان وصل�وا الحكم عن طريق اقراع ع�ام أقر الناخبون‬ ‫والناخب�ات جميعا بس�امته وخلوه من الغ�ش والش�بهات‪ .‬و (ثانيها) أن‬ ‫«اإخ�وان» فازوا ي هذه اانتخاب�ات بأكثرية مطلقة‪ .‬أنا أس�لم بأنها كانت‬

‫أكثرية ضئيلة (عى ما تواتر ي اأخبار) ولكنها مطلقة‪ ،‬وضآلتها ليست سببا‬ ‫دس�توريا مقبوا لتحدي اأكثرية التي أحرزوها أو رفض ما يس�تتبعها من‬ ‫تسلمهم زمام الحكم‪ ،‬وتسلمهم إياه وحدهم دون إراك أحزاب أخرى‪ .‬ولم‬ ‫يكن هناك ما يوجب تش�كيل حكومة «ائتافي�ة» تتكون من اإخوان وحزب‬ ‫آخر أو أحزاب أخرى ما دامت لهم اأكثرية الرمانية امطلقة؛ أما «مش�اريع‬ ‫القوانن» التي يتقدمون بها ‪ ،‬فتخضع لتصويت برماني تتقرر نتائجه ي كل‬ ‫ائحة (مروع قانون) عى حدة‪ .‬هناك فقط يتم تآلف اأحزاب أو تشاركها‬ ‫‪...‬إل�خ ‪ ،‬ما لم تربط الحكومة مس�تقبلها بنتائج التصويت عى ائحة معينة‬ ‫(وهو ما يسمى بطرح الثقة)‪ .‬وا أريد ااستطراد ي هذه الدقائق الدستورية‬ ‫هن�ا‪ ،‬فالعرف الدس�توري مألوف وش�ائع‪ .‬هناك حقيقة (ثالث�ة) ا بد من‬ ‫ذكره�ا‪ :‬يدعي خص�وم «اإخوان» أنهم حاولوا ش�حن القض�اء والوظائف‬ ‫الرئيسة ي الدولة باختيار أنصارهم لها! وهو مأخذ يدل عى الجهل بقواعد‬ ‫الحك�م الديمقراطي‪ :‬فه�ذه التعيينات من حق الح�زب الحاكم‪ ،‬وااعراض‬ ‫يج�ب أن ينصبّ عى اعتبارين اثن�ن ا غر‪ )i( :‬مؤهات القضاة واموظفن‬ ‫امدني�ن الجدد‪ )ii( ،‬وطريقة إقصائهم – هل انطوى عى مخالفة للقانون؟‬ ‫وأي قان�ون؟ علما بأن للحكومة التي س�تخلف «اإخ�وان» الحق امطلق ي‬ ‫اختيار من تش�اء من أنصارها حن يحن اأوان وي الحدود القانونية أيضا‬ ‫التي تلزم الجميع‪« :‬اإخوان» ومن يخلفهم ي الحكم عى السواء‪.‬‬ ‫وأخرا فهناك فكرة طاما كررها وأعاد تكرارها كتاب العلوم السياسية‪،‬‬ ‫وهي‪ :‬أن الديمقراطية نبتة غضة بطيئة النمو‪ ،‬فليس من امتوقع وا امعقول‬ ‫أن ن�رى ديمقراطي�ة ناضج�ة ي «جمهوري�ة الكونغ�و الديمقراطي�ة» أو‬ ‫اليمن الس�عيد ي عش�ية أو ضحاها؛ وقد ُق ِض عى ما كان مطبقا من شبح‬ ‫الديمقراطية ي مر منذ س�تن عاما‪ ،‬فليس مستغربا إذا ً أن تكون التجربة‬ ‫الحالي�ة (ي مر وغرها من الب�اد العربية) متعثرة وبعي�دة عما نرى ي‬ ‫«وستمنسر» أو «الكابيتول هيل» ‪ -‬وهذه بعيدة عن الكمال كما هو معرف‬ ‫ب�ه‪ .‬والحقيقة أن التاريخ لم يش�هد ديمقراطي�ة «فاضلة» ‪ -‬حتى وا ي عز‬ ‫ديمقراطية اليونان التي يش�يد بها امؤرخون! أليس�ت هي التي حكمت عى‬ ‫سقراط العظيم باإعدام فامتثل‪ ،‬ل ِي ِص َم الديمقراطية اليونانية وصمة عار ما‬ ‫زالت اإنسانية تذكرها!‬ ‫الخطأ ال�ذي ارتكبه أس�يادنا اأمريكان أنهم أدخل�وا ي روع جماهر‬ ‫الدني�ا أن الديمقراطي�ة «بدلة» عامية تصلح لكاف�ة البر بغض النظر عن‬ ‫خلفياتهم‪ ،‬وثقافتهم‪ ،‬ومراحل نضجهم‪ ،‬يرتدونها جميعا فتتكيف أجسامهم‬ ‫لها تلقائيا‪ :‬بدلة تصلح أجس�ام اأس�كيمو والهنود الحمر وعش�ائر شمّ ر‪،‬‬ ‫صاحها للسويرين والسويد والسكسون‪ :‬تُ َ‬ ‫طب ُّق اليوم‪ ،‬فتؤتي ثمارها غدا‪.‬‬ ‫سامحهم الله!ً‬ ‫• بروفيسور وباحث اقتصادي عراقي‬

‫الجمعة ‪ 14‬ذو القعدة ‪1434‬هـ ‪ 20‬سبتمبر ‪2013‬م العدد (‪ )656‬السنة الثانية‬

‫مصير التأسلم السياسي‬ ‫(مصر‪ -‬تركيا ‪ -‬تونس) (‪)2-1‬‬

‫ثم فإنه احتكر الحقيقة اإسامية لنفسه‪ ،‬فمن يختلف‬ ‫معه يكون مخالفا ً لصحيح الدين‪ .‬مع ما يثمره ذلك من‬ ‫لجوء للعنف ضد امخالفن‪ ،‬فهم عى حد قوله «يتلبسهم‬ ‫الش�يطان»‪ .‬ويك�ون التكفر فاإره�اب والعنف الذي‬ ‫يعتق�د مرتكبوه أنه�م بفعلهم هذا إنم�ا يجاهدون ي‬ ‫سبيل الله‪ .‬والرد عليهم واضح تماما ً ي القرآن «قل هل‬ ‫ننبئكم باأخرين أعماا ً الذين ضل س�عيهم ي الحياة‬ ‫الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً» (الكهف –‬ ‫‪ )104‬وي كل مرة ينقل�ب العنف عليهم فتكون محنة‬ ‫ممت�دة‪ .‬وكذلك كان اأمر بع�د اإطاحة بمري بإرادة‬ ‫ش�عبية كاس�حة تحوَل�ت إى حال�ة غر مس�بوقة من‬ ‫كراهية ش�عبية جارفة للجماعة وممارساتها ‪ .‬وتجلت‬ ‫العبقرية امري�ة ليس ي امطالبة بإس�قاط الحاكم‪،‬‬ ‫وإنما بإس�قاط الحكم (يس�قط حكم امرشد ‪ -‬يسقط‬ ‫حك�م اإخوان ‪...‬إلخ) ه�ذه الكراهية الش�عبية أقامت‬ ‫ي اعتقادي حاجزا ً ش�عبيا ً س�يطول معه أمد استعادة‬ ‫الجماعة للقدرة عى التقاط اأنفاس‪.‬‬ ‫ثم‪ ،‬وأن فكر الجماعة يقوم عى أس�اس استعادة‬ ‫الخافة‪ ،‬فإن قيام تنظيم إخواني دوي يصبح رورة‪.‬‬ ‫وربما يمكن القول إن البداية تمثلت ي جمعية الشبان‬ ‫امس�لمن الت�ي ش�ارك ي تأسيس�ها البن�ا‪ ،‬و تمددت‬ ‫فروعها ي مر وكل منطقة الشام وفلسطن والعراق‪،‬‬ ‫(ي ع�ام ‪ 1930‬كان لها ‪ 20‬فرعاً) لكن التنظيم الدوي‬ ‫ي ش�كله الحدي�ث تأس�س ع�ى يدي س�عيد رمضان‬ ‫زوج ابن�ة البنا عر مركز إس�امي أقام�ه ي ميونخ ي‬ ‫عام ‪ 1954‬وتمدد نش�اطه ي اجت�ذاب الطاب العرب‬ ‫وامس�لمن الذين يدرس�ون ي أمانيا وأيضا ً كان هناك‬ ‫امري�ون الفارون م�ن اضطهاد عبد الن�ار الذين‬ ‫تمرك�زوا أساس�ا ً ي الس�عودية ودول الخليج‪ ،‬ثم كان‬ ‫هن�اك اإخواني الفلس�طيني س�الم عزام الذي س�افر‬ ‫للح�رب ضد الغزو الروي ي أفغانس�تان وأس�س ما‬ ‫س�ماه «عرين اأسد» ثم س�مي «امأسدة» حيث تجمع‬ ‫عدي�د من كل باد العالم بدع�م من دول عديدة‪ ،‬وبهذا‬ ‫أصب�ح التنظيم ال�دوي مؤهاً أن يصب�ح دوليا ً حقاً‪.‬‬

‫وتعززت مقدرات ه�ذا التنظيم عر بنك التقوى (جزر‬ ‫البهام�ا ‪ -‬لك�ن امقر الفع�ي ي لوجانو بس�ويرا)‪..‬‬ ‫وتطل�ب اأمر إع�داد ائحة للتنظيم ال�دوي صدرت ي‬ ‫‪ 1982‬وبقي�ت ري�ة حفاظا ً ع�ى الوض�ع القانوني‬ ‫إخ�وان مر‪ ،‬وتن�ص الائحة ي ديباجته�ا «اإخوان‬ ‫امس�لمون ي كل م�كان جماع�ة واح�دة تؤل�ف بينها‬ ‫الدع�وة» وتن�ص م‪« 2‬الجماعة هيئة إس�امية جامعة‬ ‫تعم�ل ع�ى إقام�ة دي�ن الل�ه ي اأرض وع�ى تحرير‬ ‫«الوطن» اإسامي من كل سلطان غر إسامي وتوحيد‬ ‫امسلمن ليكونوا «أمة» واحدة»‪ .‬وتحدِد م‪ 49‬أن مكتب‬ ‫اإرش�اد الدوي يتكون من ‪ 13‬عضوا ً ثمانية من مر‬ ‫والباق�ي م�ن خارجها مع مراع�اة التمثي�ل اإقليمي‪.‬‬ ‫وامرشد مري ومقر التنظيم ي دولة امرشد «‪ .‬وتبقى‬ ‫ماحظت�ان اأوى‪ :‬أن�ه ما إن يصل إخ�وان دولة ما إى‬ ‫السلطة حتى تبدأ محاوات السيطرة عى موقع امرشد‪،‬‬ ‫كما حدث مع الرابي (الس�ودان) واآن مع أردوغان (‬ ‫تركي�ا) وكذلك الغنوي ( تون�س)‪ .‬واماحظة الثانية‪:‬‬ ‫أن انهي�ار حكم امرش�د قد انعكس س�لبا ً عى أوضاع‬ ‫امتأسلمن الحاكمن ي تركيا وتونس والسودان‪ .‬فأدى‬ ‫ذلك الس�قوط إى تململهم من مخاط�ر امتداد اانهيار‬ ‫إليه�م‪ .‬وبدأت س�هام اللوم تنهال عى مكتب اإرش�اد‬ ‫ام�ري متهمن مري بس�وء اإدارة والعجز وس�وء‬ ‫التدب�ر‪ .‬وعى الرغم م�ن كل الخافات امكتومة يتبقى‬ ‫التنظي�م ال�دوي آخر مرف�أ تلوذ ب�ه الجماعة ي مر‬ ‫والخ�ارج وهي تحاول اآن إقامة مقر له ي أمس�ردام‬ ‫ليم�ارس م�ن خاله تحريك ما تبقى م�ن جهد مبعثر‬ ‫إخ�وان مر دون ج�دوى‪ .‬وجدير بالذك�ر أن إحدى‬ ‫الصح�ف امرية نرت نصا ً جدي�دا ً لائحة قالت إنه‬ ‫صدر مؤخرا ً للتنظيم الدوي لكننا ا نستطيع االتفات‬ ‫إليه إا بعد التيقن من صحته‪.‬‬ ‫وي اأس�بوع امقب�ل نق�دم النموذج�ن الرك�ي‬ ‫والتوني ي التأسلم السياي‪.‬‬

‫رأي‬

‫القاعدة‬ ‫ُتقاتل ضد‬ ‫ُ‬ ‫الحر َية‬

‫حينما تقاتل «الدولة اإسلامية ي العراق والشام» امرتبطة‬ ‫بالقاعلدة عنار الجيش الحر فهي تعمل مصلحة نظام بشلار‬ ‫اأسلد بطريقةٍ مبارة وغر مبارة‪.‬‬ ‫بشلكل غر مبار‪ ،‬فهي‬ ‫مجموعلات القاعدة تخدم النظام‬ ‫ٍ‬ ‫تقتل الناشلطن ضده‪ ،‬وتهاجم امستشفيات اميدانية كما حدث‬ ‫ي بللدة إعزاز بحلب مسلاء اأربعاء‪ ،‬وتعتقلل اأطباء‪ ،‬ي الوقت‬ ‫نفسه تخدمه بشكل مبار بإيجادها أجواء الفوى ومعاونته‬ ‫عى الدعاية امضادة ضد مكونات الثورة‪.‬‬ ‫السلوريون يرفضون التشلدد‪ ،‬السلكان امحليلون ي امدن‬ ‫السلورية يتذملرون من ممارسلات امحسلوبن على القاعدة‪،‬‬ ‫ثورتهُ لم دعلت إى سلوريا امواطنلة والوسلطية‪ ،‬مروعهم ي‬

‫اأسلاس يقوم عى ااعتدال والتعايش ويقف ضد تطرف اأفراد‬ ‫وقمع السلطة‪ ،‬هم يريدون دولة مساواة ا تتسلط فيها طائفة‬ ‫عى أخرى باسلم فكرة محددة‪ ،‬للذا تتحدث اأخبار القادمة من‬ ‫رفض واسع مروع القاعدة‪ ،‬ونجد مثاً أن ناشطن‬ ‫سوريا عن ٍ‬ ‫سلورين يطلقون حملة (الدولة اإسلامية ي العراق والشام ا‬ ‫تمثلني)‪.‬‬ ‫غلر أن القاعلدة تتجاهل هذا الرفض الشلعبي‪ ،‬وتر عى‬ ‫إفسلاد امشلهد بخللط اأوراق‪ ،‬تسلتهدف إيجاد أرضيلة لها ي‬ ‫ً‬ ‫مسلتغلة اأحداث‪ ،‬تحمل السلاح ا أجل نرة الثورة‪،‬‬ ‫سوريا‬ ‫وإنملا إقاملة مشلاريعها وتجسليد أفكارها‪ ،‬تقتلل امخالفن‬ ‫لأسلد‪ ،‬تعمل ضلد كل ملن يخالف أهدافهلا وتمنلح النظام ي‬

‫دمشلق فرصلة ذهبية إقنلاع العالم بأنله «يواجله العصابات‬ ‫اإرهابية امسلحة»‪.‬‬ ‫القاعلدة خطر على مشلاريع التغيلر‪ ،‬ي اليمن اسلتغلت‬ ‫تدهور اأوضاع اأمنية وسيطرت عى مساحات واسعة‪ ،‬وأذاقت‬ ‫قاطنيهلا العلذاب‪ ،‬قتللت وهجّ لرت وأفسلدت‪ ،‬عطللت التغير‬ ‫واسلتنزفت موارد الدولة اليمنية‪ ،‬وهلا هي امجموعات امعتنقة‬ ‫نفس اأفكار تطبِق الخطة نفسها ي سوريا‪ ،‬ولن يتدخل النظام‬ ‫السوري مواجهتها فهو امستفيد من أفعالها‪.‬‬ ‫لكن من سليواجه القاعدة؟ سلتواجهها الثورة فلها شعبٌ‬ ‫يحميها ويفرض مبادئها مواجها ً محاوات استغالها وصبغها‬ ‫بصبغة التطرف‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫اﻟﺴﻴﻨﺎﺗﻮر ا ﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﻣﺎﻛﻴﻦ ﻋﻦ ﺑﻮﺗﻴﻦ‪:‬‬ ‫ﺻﺪﻳﻖ اﻟﻄﻮاﻏﻴﺖ وﻋﺪو‬ ‫اﻟﻤﻀﻄﻬﺪﻳﻦ‬

‫ﻣﻮﺳﻜﻮ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫اﺗﻬـﻢ اﻟﺴـﻴﻨﺎﺗﻮر اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟـﻮن ﻣﺎﻛﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﺮوﳼ ﻓﻼدﻳﻤﺮ ﺑﻮﺗﻦ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﺑﺎﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻄﻮاﻏﻴﺖ وﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺤﻜﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫واﻟﻘﻤـﻊ ﰲ ر ٍد ﻻذع ﻣﻨﻪ ﻋﲆ ﻣﻘﺎﻟﺔ اﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ ﻛﺘﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﻮﺗﻦ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »ﻧﻴﻮﻳﻮرك ﺗﺎﻳﻤﺰ« ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺸﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﻘﺎﻟـﺔ اﻓﺘﺘﺎﺣﻴـﺔ ﻧﴩﻫـﺎ ﻣﻮﻗﻊ »ﺑﺮاﻓـﺪا« اﻟﺮوﳼ‪،‬‬ ‫اﻧﺘﻘـﺪ ﻣﺎﻛﻦ ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﺑﻮﺗـﻦ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ وﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‬

‫اﻟﺘﻲ وﻓﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻟﺮﺋﻴﺴﻬﺎ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‬ ‫ﻣﺮاراً‪.‬‬ ‫وﻛﺘﺐ اﻟﺴﻨﺎﺗﻮر اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﺬي ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻣﺴﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺆون اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ أن ﺑﻮﺗﻦ »ﻻ ﻳﺤﺴﻦ ﺳﻤﻌﺔ روﺳﻴﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻞ ﻳﺪﻣﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺟﻌﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﺻﺪﻳﻘﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﻮاﻏﻴـﺖ وﻋـﺪوة ﻟﻠﻤﻀﻄﻬﺪﻳﻦ وأﻓﻘﺪﻫـﺎ ﺛﻘﺔ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻋﺎﻟﻢ أﻛﺜﺮ أﻣﻨﺎ وﺳﻼﻣﺎ وازدﻫﺎرا«‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ ﻣﻮﻗـﻊ ﺑﺮاﻓﺪا ﻧﻔﺴـﻪ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺸـﻴﻮﻋﻲ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻮﻓﻴﺘﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ وﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺪد ﻗﺮاء اﻤﻮﻗﻊ ﻣﺤﺪود‪.‬‬

‫وﻛﺎن ﻣﺎﻛـﻦ اﻤﻌـﺮوف ﰲ روﺳـﻴﺎ ﺑﺄﻧﻪ واﺣﺪ ﻣﻦ أﺷـﺪ‬ ‫ﻣﻨﺘﻘﺪي اﻟﻜﺮﻣﻠﻦ‪ ،‬ﺣﺬر ﺑﻮﺗﻦ ﰲ ﻋﺎم ‪ 2011‬أن »اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ« ﻳﻘﱰب ﻣﻨﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ اﻧﺪﻟﻌﺖ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﺣﺎﺷﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻮارع ﻋﻘـﺐ اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺑﺮﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﺰاﻋﻢ‬ ‫ﺗﺰوﻳﺮ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ اﻟﺴـﻨﺎﺗﻮر ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﺑﻮﺗﻦ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻮﺳـﻜﻮ ﻣﻊ اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن واﻓﻖ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﺮوﳼ ﻋﲆ ﻗﻮاﻧﻦ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻣﻌﺎرﺿﻮﻫﺎ إﻧﻬﺎ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻀﻴﻴﻖ اﻟﺨﻨﺎق ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﻦ‪.‬‬

‫وﻛﺘـﺐ ﻣﺎﻛﻦ »اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﻮﺗﻦ ورﻓﺎﻗـﻪ‪ ...‬ﻻ ﻳﺤﱰﻣﻮن‬ ‫ﻛﺮاﻣﺘـﻚ وﻻ ﻳﻘﺒﻠـﻮن أن ﺗﻜﻮن ﻟﻚ ﺳـﻠﻄﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬إﻧﻬﻢ‬ ‫ﻳﻌﺎﻗﺒﻮن اﻤﻌﺎرﺿﻦ وﻳﺴﺠﻨﻮﻧﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺰورون اﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺗﻚ‪،‬‬ ‫وﻳﻔﺮﺿﻮن رﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ وﺳﺎﺋﻠﻚ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أن ﻣﻨﺤﺖ روﺳـﻴﺎ ﺣﻖ اﻟﻠﺠﻮء إﱃ إدوارد ﺳـﻨﻮدن‬ ‫اﻤﻮﻇـﻒ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﰲ وﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻣـﻦ اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫واﻤﻄﻠﻮب ﻟﺪى اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺎﻛﻦ إن واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺼﺎروﺧﻲ ﰲ أوروﺑﺎ‬ ‫وﺗﻮﺳﻊ ﺣﻠﻒ ﺷـﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ ﻟﻴﻀﻢ ﺟﻮرﺟﻴﺎ اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻟﺮوﺳﻴﺎ وﻫﻤﺎ أﻣﺮان ﺗﺒﻐﻀﻬﻤﺎ ﻣﻮﺳﻜﻮ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻧﻤﺎرك‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺗﺴﻬﻞ إﺟﺮاءات‬ ‫ﻟﺠﻮء اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‬

‫ﻛﻮﺑﻨﻬﺎﻏﻦ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﺪﻧﻤـﺎرك أﻧﻬـﺎ ﺳﺘﺴـﻬﱢ ﻞ إﺟـﺮاءات ﺣﺼـﻮل‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﻠﺠـﻮء‪ ،‬إﻻ أﻧﻬـﺎ ﻟﻦ ﺗﻤﻨﺢ ﺣـﻖ اﻹﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﻘﺎدﻣﻦ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ ﻧﺰاﻋﺎ ً‬ ‫داﻣﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ اﻟﻼﺟﺌـﻦ إﱃ أن اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻵﺗﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺘﴬرة ﺑﻔﻌﻞ اﻟﻨﺰاع أو ﺟﺮاء اﻟﻬﺠﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬

‫ﻣﺪﻧﻴﻦ ﺳﻴﺘﻢ ﻣﻨﺤﻬﻢ ﺣﻖ اﻹﻗﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻗﺮرت اﻟﺴـﻮﻳﺪ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﻣﻨﺢ ﺣﻖ اﻟﻠﺠﻮء‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﻟﺠﻮء ﺳﻮري‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﻌﻤﺪ اﻟﺪﻧﻤﺎرك إﱃ اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺨﻄﻮة‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ .‬وأوﺿﺤﺖ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ أن اﻟﻨﺰاع ﻻ‬ ‫ﻳﱪر اﻋﺘﺒﺎر أي ﺳـﻮري ﻋﲆ أﻧﻪ ﻳﻮاﺟﻪ ﺧﻄـﺮ »اﻟﺘﻌﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺸﻤﻠﻬﺎ اﻟﺒﻨﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻫﺪة اﻷوروﺑﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻧﺪد اﻟﺤﺰب اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻲ اﻤﻌﺎرض ﻟﻠﻬﺠﺮة‬ ‫ﺑﺸـﺪة ﺑﻬـﺬا اﻟﻘﺮار‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن ﻣﻦ ﺷـﺄن ذﻟﻚ »إﻧﺸـﺎء ﻣﻌﺎزل‬

‫ورﻓﻊ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻣﺸﻜﻼت أﺧﺮى ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻻﻧﺪﻣﺎج«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺤﺰب‪ ،‬ﻣﺎرﺗﻦ ﻫﻨﺮﻳﻜﺴﻦ‪ ،‬إﻧﻪ »ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻧﺘﻌﻠﻢ ﻣﻦ أﺧﻄﺎﺋﻨﺎ ﻋﻮض ﺗﻜﺮارﻫﺎ‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﻘﺮار ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫دون أدﻧﻰ ﺷﻚ آﺛﺎر ﺳﻠﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻷول ﻣﻦ اﻟﻌﺎم ‪ ،2013‬ﺗﻘﺪم ‪ 713‬ﺳﻮرﻳﺎ ً ﺑﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﻟﺠﻮء ﰲ اﻟﺪﻧﻤﺎرك‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 822‬ﻃﻠﺒﺎ ً ﻤﺠﻤﻞ اﻟﻌﺎم ‪.2012‬‬ ‫وﻳﺘـﻢ ﻗﺒﻮل ﺣﻮاﱄ ‪ ٪ 90‬ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺎت اﻟﻠﺠﻮء اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﻻﺟﺌﻦ‬ ‫ﺳﻮرﻳﻦ‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻤﻔﻮﺿﻴﺔ اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ ﻟﻼﺟﺌﻦ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪16‬‬

‫»ﻗﺎﻋﺪة اﻟﻌﺮاق واﻟﺸﺎم« ﺗﻘﺎﺗﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪ ..‬وﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ إﻋﺰاز‬ ‫دﻣﺸﻖ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫وﺻﻠـﺖ ﺗﻌﺰﻳـﺰات ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ إﻋـﺰاز ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻠﺐ‬ ‫ﺷﻤﺎل ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺴـﻤﻰ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق واﻟﺸـﺎم اﻤﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎﻋـﺪة‬ ‫)داﻋﺶ( ﺳـﻴﻄﺮوا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻴﻠﺔ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﺧﺎﻃﻔـﺔ ﻣـﻊ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ »ﻟـﻮاء ﻋﺎﺻﻔﺔ اﻟﺸـﻤﺎل« اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻤﺮﺻـﺪ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤﻘـﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن أن ﺗﻌﺰﻳﺰات ﻣﻦ ﻟﻮاء اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ‪،‬‬ ‫أﺑﺮز اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻠـﺐ‪ ،‬وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫أﻋﺰاز ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﺳﻴﻄﺮة اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق واﻟﺸـﺎم ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﺪود اﻟﱰﻛﻴﺔ إﺛﺮ‬ ‫ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﻋﻨﻴﻔﺔ وﴎﻳﻌـﺔ أوﻗﻌﺖ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺘﲆ‪ .‬وذﻛﺮ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻟﻮاء‬ ‫اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻳﻘﺪم ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﺳﻢ أﺑﻮ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫أن »اﻟﻠﻮاء ﺳﻴﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻬﺪﺋﺔ اﻷﻣﻮر«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻧﺴـﻌﻰ ﺟﻬﺪﻧﺎ ﻟﻔـﺾ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺨﻼف‪ ،‬ﻳﺠﺐ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺣﻞ ﻳﺮﴈ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﺤﻜـﻢ ﺑﻦ‬

‫اﻟﻄﺮﻓﻦ وﺗﺤﻘﻖ اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن »ﻟـﻮاء ﻋﺎﺻﻔﺔ اﻟﺸـﻤﺎل« ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫»ﻟﻮاء اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ« ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ إﻋﺰاز ورد‬ ‫اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث إن »ﺳـﻜﺎن إﻋـﺰاز‬ ‫ﻣﺴـﺘﺎؤون وﻳﻄﺎﻟﺒـﻮن ﺑﺎﻧﺴـﺤﺎب‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﲇ )داﻋـﺶ( ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ وﺗﻮﺟﻬﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﺟﺒﻬﺎت اﻟﻘﺘﺎل«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻋﱪ ﺳـﻮرﻳﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻏﻀﺒﻬﻢ ﻣﻦ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻟﺸﺎم ﻋﲆ إﻋﺰاز ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻤﻠﺔ ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ رﻓﻌﺖ ﺷـﻌﺎر »داﻋﺶ‬ ‫ﻻ ﺗﻤﺜﻠﻨـﻲ«‪ ،‬و)داﻋﺶ( ﻫـﻲ اﻷﺣﺮف‬ ‫اﻷرﺑﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﺳﻢ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻧﺎﺷﻄﻮن أن ﺳﺒﺐ اﻧﺪﻻع اﻤﻌﺎرك‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﻫﻮ ﻣﻬﺎﺟﻤـﺔ ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻟﺸـﺎم‬ ‫ﻣﺸـﻔﻰ ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺎ ﰲ إﻋـﺰاز وﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﻋﺘﻘﺎل »ﻃﺒﻴـﺐ أﻤﺎﻧﻲ«‪ ،‬ﻓﺘﺼﺪى ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻤﺸﻔﻰ وﻣﻘﺎﺗﻠﻮن‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺘـﻞ اﺛﻨﻦ ﻣﻨﻬـﻢ وﻋﲆ اﻹﺛﺮ ﺑﺪأت‬ ‫اﻤﻌﺎرك‪.‬‬ ‫إﻻ أن أﻧﺼـﺎر اﻟﺪوﻟـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻳﻮردون رواﻳﺔ أﺧﺮى‬

‫ﻣﻔﺎدﻫـﺎ أن ﻛﺘﺎﺋـﺐ »ﻟـﻮاء ﻋﺎﺻﻔـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻤﺮاﻓﻘﺔ ﺷﺨﺺ أﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﺘﺼﻮﻳـﺮ ﻣﻘﺎر ﻟﻠﺪوﻟـﺔ«‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻊ‬ ‫اﻷﺧـﺮة إﱃ اﻟﺘﺼـﺪي ﻟـﻪ وﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻔـﻪ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ »اﻷﻤﺎﻧـﻲ ﺗﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺮار«‪ ،‬ﻣـﻦ دون أن ﺗﺬﻛﺮ أﻧﻪ ﻃﺒﻴﺐ‬ ‫أو ﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻜـﺮرت ﻣﻨـﺬ أﺷـﻬﺮ اﻤﻮاﺟﻬـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺑـﻦ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻦ ﻣﺘﺸـﺪدﻳﻦ‬ ‫وﻛﺘﺎﺋـﺐ ﺗﺤـﺖ ﻟـﻮاء اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻬـﺎ اﻤﺮة اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﺸـﺪدون ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻌﻬﺪة اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪.‬‬ ‫وإﻋـﺰاز ﻫـﻲ ﻣـﻦ أوﱃ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻣـﻦ اﻧﺘﺰاﻋﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫أﻳـﺪي ﻗـﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2012‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أﺷـﻬﺮ ﻗﻠﻴﻠـﺔ ﻣﻦ ﺗﺤـﻮل ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﺠﺎج ﺿﺪ ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ إﱃ‬ ‫ﻧﺰاع ﻋﺴﻜﺮي‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔٍ ﻟـﻪ ﻣـﻊ »ﻓﻮﻛـﺲ ﻧﻴﻮز«‬ ‫رﻓﺾ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ اﻋﺘﺒﺎر ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ »ﺣﺮﺑﺎ ً أﻫﻠﻴﺔ«‪ ،‬ورأى أﻧﻬﺎ ﺣﺮب‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮع ﺟﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن »ﻋﴩات آﻻف اﻟﺴﻮرﻳﻦ و‪15‬‬ ‫أﻟﻒ ﻋﻨﴫ ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ُﻗ ِﺘﻠُﻮا‬ ‫»ﺑﺸﻜﻞ أﺳـﺎﳼ ﰲ ﻫﺠﻤﺎت واﻏﺘﻴﺎﻻت‬

‫وﻋﻤﻠﻴﺎت اﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺟﺪد اﻷﺳـﺪ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫أن ﻗﻮاﺗـﻪ ﻏﺮ ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻋـﻦ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ اﻟﺬي أوﻗﻊ ﻣﺌﺎت‬ ‫اﻟﻘﺘﲆ اﻤﺪﻧﻴﻦ ﰲ ‪ 21‬أﻏﺴﻄﺲ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﰲ رﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻣﺘﻌﻬـﺪا ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﺗﺮﺳﺎﻧﺘﻪ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻷﺳـﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﻤﻊ اﻷﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫وﺗﺪﻣﺮﻫـﺎ ﺑــ »ﻣﻌﻘـﺪة ﺟـﺪا ً ﻓﻨﻴـﺎ ً‬ ‫وﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺎل‪ ،‬ﺣﻮاﱃ ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻫﻨـﺎك ﺟﺪول زﻣﻨﻲ‬ ‫ﻣﺤـﺪد وأن اﻷﻣـﺮ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺳـﻨﺔ أو‬ ‫رﺑﻤﺎ أﻛﺜﺮ ﺑﻘﻠﻴﻞ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟـﺮوﳼ‬ ‫ﻓﻼدﻳﻤـﺮ ﺑﻮﺗـﻦ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ »ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨـﻲ أن أؤﻛﺪ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %100‬أﻧﻨﺎ‬ ‫ﺳﻨﻨﺠﺢ ﰲ إﻧﺠﺎز ﺧﻄﺔ ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﺣﺘﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎه ﰲ اﻷﻳﺎم اﻷﺧﺮة ﻳﻮﺣﻲ‬ ‫ﺑﺄن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺳﻴﺤﺼﻞ«‪.‬‬ ‫وﻋﲆ اﻷرض‪ُ ،‬ﻗ ِﺘ َﻞ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﰲ‬ ‫ﺗﻔﺠﺮ ﻋﺒـﻮات ﻧﺎﺳـﻔﺔ ﰲ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻟﺪى‬ ‫ﻣﺮورﻫﺎ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﻗﺮب ﺑﻠﺪة ﺟﺒﻮرﻳﻦ‬ ‫ﰲ رﻳـﻒ ﺣﻤـﺺ ﰲ وﺳـﻂ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﻣـﺎ ذﻛـﺮ اﻤﺮﺻـﺪ اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬

‫ﻧﺎﺷﻄﻮن ﺳﻮرﻳﻮن‪» :‬اﻟﺪوﻟﺔ اﺳﻼﻣﻴﺔ« ﻫﺎﺟﻤﺖ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﻴﺪاﻧﻴ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻦ ﻟﻮاء ﺗﺎﺑﻊ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﺮون أﻣﺲ ﰲ أﺣﺪ ﺷﻮارع ﺑﺴﺘﺎن اﻟﺒﺎﺷﺎ ﰲ ﺣﻠﺐ‬

‫ﻗﻮات ا ﻣﻦ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺗﺪاﻫﻢ »ﻛﺮداﺳﺔ« ﻣﻌﻘﻞ‬ ‫اﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﺟﻨﻮب اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫داﻫﻤﺖ ﻗـﻮات اﻟﴩﻃﺔ واﻟﺠﻴﺶ اﻤﴫﻳﺔ ﰲ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣﺒﻜـﺮة ﻣﻦ ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﺑﻠﺪة ﻛﺮداﺳـﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻌﻘﻼً ﻟﻺﺳﻼﻣﻴﻦ‪ُ ،‬‬ ‫وﻗ ِﺘ َﻞ‬ ‫ﺿﺎﺑـﻂ رﻓﻴﻊ ﰲ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﺗﺒﺎدل ﻹﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻓﻮر‬ ‫ﺑﺪء ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻤﺪاﻫﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴﺆول أﻣﻨﻲ إن »ﺗﺒﺎدﻻ ً ﻛﺜﻴﻔﺎ ً ﻹﻃﻼق اﻟﻨﺎر وﻗﻊ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ واﻹرﻫﺎﺑﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺴـﻴﻄﺮون ﻋﲆ اﻟﺒﻠﺪة‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻗﺮب أﻫﺮاﻣﺎت اﻟﺠﻴﺰة«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن »اﻟﻠﻮاء ﻧﺒﻴﻞ ﻓﺮاج ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ أﻣﻦ اﻟﺠﻴﺰة‬ ‫ﺗـﻮﰲ ﺟـﺮاء إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﺑﻄﻠﻖ ﻧـﺎري ﻋﻨـﺪ ﺑـﺪء اﻤﺪاﻫﻤﺎت‬ ‫واﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﻊ ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺴﻠﺤﺔ اﻋﺘﻠﺖ أﺳﻄﺢ اﻟﻌﻘﺎرات«‬ ‫ﰲ ﻛﺮداﺳـﺔ ﻓـﻮر ﺑﺪء ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺤﺎم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻓﺮاج‬ ‫»ﻟﻔﻆ أﻧﻔﺎﺳﻪ اﻷﺧﺮة ﻓﻮر وﺻﻮﻟﻪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻬﺮم«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﻗـﺮار ﻣﺪاﻫﻤـﺔ ﺑﻠـﺪة ﻛﺮداﺳـﺔ »ﻟﺘﻄﻬﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ« اﺗُﺨِ ﺬَ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎع ﻃﺎرئ ﻋﻘﺪه ﻟﻴﻞ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ .‬وﺣﺪد اﻟﻬﺪف ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫وﻫـﻮ ﺗﻮﻗﻴـﻒ »‪ 140‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻣﻄﻠﻮب اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ«‬ ‫واﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ ﻣﻨﻔﺬي »ﻣﺬﺑﺤﺔ« ﻛﺮداﺳـﺔ ﺣﻴﺚ ُﻗ ِﺘ َﻞ ﺣﻮاﱄ‬ ‫ﻋـﴩة ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ‪ 14‬أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﺎﴈ‪ .‬وأﻓﺎد‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻷﻣﻨـﻲ أن ﻗﻮاﺗﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻧﺘﴩت ﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻤﺪاﻫﻤﺔ ﻛﻤﺎ أن ﻣﺮوﺣﻴﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺣﻠﻘـﺖ ﻓﻮق اﻟﺒﻠـﺪة‪ .‬وأﻛﺪ اﻤﺴـﺆول أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻮﻗﻴﻒ ‪32‬‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ً ﺑﺤﻮزﺗﻬﻢ أﺳﻠﺤﺔ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻓﺠﺮ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬وﺟﻬـﺖ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ وزارة‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻴﺎن أﺻﺪرﺗﻪ ﻗﺒﻴﻞ ﻇﻬﺮ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﻣﻨﺎﺷـﺪة‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻘﺎﻃﻨـﻲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻛﺮداﺳـﺔ ﻣﻌﺎوﻧﺘﻬﺎ ﰱ ﻣﻬﻤﺘﻬـﺎ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﻮﻗﻮف ﰲ ﻣﴪح اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪت ﻛﺮداﺳـﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻦ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ وﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻫﺠﻮم اﻟﺠﻴﺶ ﻋﲆ اﻋﺘﺼﺎﻣﻦ‬ ‫ﻷﻧﺼﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻌﺰول ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﰲ ‪ 14‬أﻏﺴـﻄﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﺘِـ َﻞ ‪ 11‬ﺿﺎﺑﻄﺎ ً ﰲ ﻫﺬه اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﰲ ﻛﺮداﺳـﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫إﺣﺮاق ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﻦ اﻟﺠﻴﺶ واﻟﴩﻃـﺔ اﻤﴫﻳﺎن ﻣﻨﺬ ﻋـﺰل وﺗﻮﻗﻴﻒ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﺮﳼ ﰲ ‪ 3‬ﻳﻮﻟﻴـﻮ ﺣﻤﻠﺔ ﺿﺪ‬ ‫أﻧﺼـﺎره ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﻣﻦ ﺣﺮﻛـﺔ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺘﻬﻤﻬﻢ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﺑـ »اﻹرﻫﺎب«‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﻣﺪاﻫﻤﺔ ﻛﺮداﺳـﺔ ﺑﻌﺪ أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ واﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﺑﻠﺪة دﻟﺠﺎ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻤﻨﻴﺎ ﰲ ﺻﻌﻴﺪ ﻣﴫ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ إﺳـﻼﻣﻴﻮن‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻮن ﻣﻮاﻟﻮن ﻤﺮﳼ ﻣﺘﻬﻤﻮن ﺑﺤﺮق ﻛﻨﺎﺋﺲ وﺑﱰوﻳﻊ‬ ‫اﻷﻗﻠﻴﺔ اﻤﺴﻴﺤﻴﺔ اﻤﻘﻴﻤﺔ ﰲ دﻟﺠﺎ‪.‬‬

‫ﺗﺠﺪد اﻟﻤﻮاﺟﻬﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﺷﺮق‬ ‫†‬ ‫دارﻓﻮر‪ ..‬واﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﻓﻲ ﻧﻴﺎﻻ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻧﺒﻴﻞ ﺳﻠﻴﻢ‬

‫ﻣﴫع اﻟﻠﻮاء ﻧﺒﻴﻞ ﻓﺮاج ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻗﺘﺤﺎم ﻛﺮداﺳﺔ‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻗﺮاﺑﺔ ﺧﻤﺲ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﺑﺪء ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻛﺮداﺳـﺔ‪ ،‬أﻛﺪ‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻫﺎﻧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬أن »ﻗـﻮات اﻷﻣـﻦ ﺗﻮاﺻـﻞ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﺮداﺳﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن »اﻟﻘﻮات ﻟﻦ ﺗﱰاﺟﻊ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﻄﻬﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺒﺆر اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ واﻹﺟﺮاﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺘﺤﺪث ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻦ أن »اﻗﺘﺤﺎم‬ ‫ﻛﺮداﺳﺔ اﻋﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺷﻘﻦ أﺳﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬اﻷول ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺼﺎر‬ ‫ﻛﺮداﺳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج وﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ ﻣﺪﺧﻞ اﻟﺒﻠـﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪-‬اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ اﻟﺼﺤﺮاوي وﻫﻮ اﻟﺸﻖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻨﻔﺬه اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ أن »اﻟﺸـﻖ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻤﺒﺎﴍة ﻣﻊ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ واﻹﺟﺮاﻣﻴﺔ وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺸﻖ اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أن »اﻟﺒﺆر‬ ‫اﻹﺟﺮاﻣﻴـﺔ واﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ دﻟﺠﺎ وﻛﺮداﺳـﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤـﻦ أﺑﺮز ﺳـﻠﺒﻴﺎت ﻧﻈﺎم اﻹﺧﻮان‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋﲆ ﺗﺼﻔﻴﺘﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺎرع اﻤﴫي«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ ﺑـﺪء ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻗﺘﺤـﺎم ﻛﺮداﺳـﺔ‪ ،‬أﻏﻠﻘﺖ‬

‫)إ ب أ(‬

‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﺧﻄﻮط ﻣﱰو اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﻔﱰة‬ ‫وﺟﻴﺰة إﺛﺮ اﻻﺷﺘﺒﺎه ﰲ وﺟﻮد ﻗﻨﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺼـﺪر أﻣﻨـﻲ إﻧﻪ ﺗـﻢ إﺑﻄـﺎل ﻣﻔﻌـﻮل اﻟﻌﺒﻮﺗﻦ‬ ‫اﻤﺰروﻋﺘـﻦ ﻗـﺮب ﻣﺤﻄﺔ ﺣﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺰﻳﺘﻮن وﻧـﴩ ﺧﱪاء‬ ‫ﻣﺘﻔﺠﺮات ﻟﺘﻔﺤﺺ ﻣﺠﻤﻞ ﺧﻄﻮط ﺳﻜﻚ اﻤﱰو‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﻣﺴـﺆوﻻ ً أﻣﻨﻴﺎ ً ﻋﺎد وأﻛﺪ أن اﻷﺟﺴﺎم اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋُ ﺜِـ َﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻋـﲆ أﺣﺪ ﺧﻄﻮط ﻣﱰو‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻋﺒﻮات ﻧﺎﺳﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد اﻤﺴـﺆول أﻧﻪ »ﺑﻌﺪ ﻗﻴﺎم ﺧـﱪاء اﻤﻔﺮﻗﻌﺎت ﺑﻔﺤﺺ‬ ‫اﻟﻌﺒﻮات ﺗﺒﻦ أﻧﻬﺎ أﻛﻴﺎس إﺳﻤﻨﺖ ﻣﺮﺑﻮﻃﺔ ﺑﺴﻠﻚ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻺﻳﺤﺎء ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻋﺒﻮات ﻧﺎﺳﻔﺔ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺴـﺆول أن اﻟﻌﺒﻮﺗﻦ ﻋُ ِﺜ َﺮ ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ﻣﱰو اﻟﺰﻳﺘﻮن )ﺷـﻤﺎل ﴍق اﻟﻘﺎﻫﺮة( ﻣﺎ أدى إﱃ‬ ‫اﺗﺨـﺎذ ﻗﺮار ﺑﻮﻗـﻒ ﺣﺮﻛﺔ ﺳـﺮ اﻤﱰو‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﺻﻮل ﺧﱪاء اﻤﺘﻔﺠـﺮات وﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻔﺤﺺ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫أن اﻟﻌﺒﻮﺗـﻦ ﻟﻴﺴـﺘﺎ ﻗﻨﺒﻠﺘﻦ ﺗﻘﺮر إﻋﺎدة ﺗﺴـﻴﺮ ﺧﻄﻮط‬ ‫اﻤﱰو‪.‬وﻳﺴـﺘﺨﺪم ﻗﺮاﺑﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﻦ ﺳﻜﺎن اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳـﺔ اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫـﻢ ﻗﺮاﺑـﺔ ‪ 20‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً ﺷـﺒﻜﺔ ﻣﱰو‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺗﺠـﺪدت اﻤﻮاﺟﻬـﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ‬ ‫ﰲ إﻗﻠﻴـﻢ دارﻓـﻮر اﻟﺴـﻮداﻧﻲ‬ ‫ﺑـﻦ أﻓﺮاد ﻣـﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘـﻲ اﻤﻌﺎﻟﻴﺎ‬ ‫واﻟﺮزﻳﻘـﺎت ﴍق اﻹﻗﻠﻴـﻢ ﻣـﺎ‬ ‫ﺧ ﱠﻠـﻒ ‪ 39‬ﻗﺘﻴـﻼً و‪ 47‬ﺟﺮﻳﺤﺎً‪،‬‬ ‫ﰲ ٍ‬ ‫وﻗﺖ ﺷـﻬﺪت أﻛﱪ اﻤﺪن اﻟﺪارﻓﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻧﻴﺎﻻ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺣﺎﺷﺪة‬ ‫ﻋـﲆ ﺧﻠﻔﻴـﺔ اﻏﺘﻴـﺎل رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ وادي‪ ،‬وﻧﺠـﻞ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ وإﺻﺎﺑﺔ ﻧﺠﻠﻪ ﺑﺠﺮوح ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻳﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ أﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫واﺑﻼً ﻣﻦ اﻟﺮﺻـﺎص أﺛﻨﺎء ﻋﻮدﺗﻬﻢ إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻬـﻢ‪ .‬ووﺻﻠـﺖ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻋﻘﺐ ﺗﺸـﻴﻴﻊ ﺟﺜﻤـﺎن رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل إﱃ ﻣﻘـﺮ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻻﻳﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺣﺮق اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون أﺟﺰا ًء ﻣﻨﻬﺎ وﺳـﻂ‬ ‫أﻧﺒﺎء ﻋﻦ ﺳـﻘﻮط ‪ 3‬ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫وإﺻﺎﺑﺔ اﻟﻌﴩات‪ .‬ورﺷـﻖ اﻤﺤﺘﺠﻮن‬ ‫ﻣﻮﻛﺐ واﱄ اﻟﻮﻻﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺣﺎﴏوه ﻗﺒﻞ أن ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻗﻮات اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫وﺗﻔـﺮق اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ ﺑﺎﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺪﻣـﻮع وﺗﺠـﲇ واﱄ اﻟﻮﻻﻳـﺔ إﱃ ﻣﻘﺮ‬ ‫آﻣﻦ‪ .‬وﻗﺎل ﺷﺎﻫﺪ ﻋﻴﺎن ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬ ‫ﺗﺸﻴﻴﻊ ﺟﺜﻤﺎن رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺗﺤﻮل إﱃ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ اﻷوﺿﺎع اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻻﻧﻔﻼﺗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻬﺪف رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﺑﻌﺪ أن ﺷﻬﺪت اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ اﻵوﻧﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻣﻮﺟـﺔ ﻣﻦ اﻻﻏﺘﻴـﺎﻻت‪ .‬وأﻓﺎد‬ ‫اﻟﺸـﺎﻫﺪ أن اﻤﺤﺘﺠﻦ ﻫﺘﻔﻮا ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻻﻳﺔ ﺑﺤﺴﻢ اﻟﺘﻔﻠﺘﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫أو اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺤﺎﴏوا ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﻳﴬﻣﻮا اﻟﻨـﺎر ﰲ ﻋﺪ ٍد ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﺎرات ﻛﺒﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ اﻟﺤـﺎدث ﻫـﻮ اﻟﺜﺎﻧـﻰ ﻣـﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋـﻪ ﰱ ﻏﻀـﻮن ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫اﻏﺘﺎل ﻣﺴـﻠﺤﻮن أﻣـﺲ اﻷول ﻣﻮﻇﻔﺎ ً‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺎ ً وزوﺟﺘـﻪ داﺧـﻞ ﻣﻨﺰﻟﻬﻤـﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺪ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ وادي أﺣﺪ أﻋﻴﺎن ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﺰﻏﺎوة‪ ،‬وﺗﺤﺪﺛﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻋﻦ ﻫﺠﻮم ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺴﻠﺤﻦ‬ ‫ﻣﻠﺜﻤـﻦ ﻋـﲆ اﻟﺮﺟـﻞ وﻣﺮاﻓﻘﻴـﻪ ﻣﻦ‬

‫ﻋـﲆ ﻣﺘﻦ ﻋﺮﺑـﺔ ﻻﻧﺪﻛـﺮوزر ﰲ ﺣﻮاﱄ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻷرﺑﻌﺎء‪،‬‬ ‫واﻋﱰاﺿـﻪ ﰲ ﺷـﺎرع رﺋﻴـﺲ ﰲ ﻧﻴﺎﻻ‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﻘـﻮد ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﰲ ﻃﺮﻳﻘـﻪ إﱃ‬ ‫ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬ﺷﻬﺪت وﻻﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ .‬وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﴍق دارﻓﻮر ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﻗﺒﻠﻴﺔ ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘـﻲ اﻤﻌﺎﻟﻴﺎ واﻟﺮزﻳﻘﺎت ﺧ ﱠﻠﻔﺖ‬ ‫‪ 39‬وأﺻﻴـﺐ ‪ ،47‬وأﻋﻠـﻦ واﱄ اﻟﻮﻻﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﻋـﲇ آدم‪ ،‬أن ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻻﻳﺔ‬ ‫واﻹدارة اﻷﻫﻠﻴﺔ اﺣﺘﻮﺗﺎ اﻤﻮﻗﻒ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑﻴـﺎن ﺻـﺎدر ﻋـﻦ ﺷـﻮرى‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﻴـﺎ‪ ،‬ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴـﻪ »اﻟﴩق«‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﺮزﻳﻘﺎت ﻫﺠﻮﻣـﺎ ً ﻣﺒﺎﻏﺘﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺨﻴـﺖ ﻣـﺎ أدى إﱃ إﺣـﺪاث‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﺑﺎﻟﻐﺔ وﺳـﻂ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن أن اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ اﺳـﺘﻐﻠﻮا ﺳﻴﺎرات‬ ‫دﻓـﻊ رﺑﺎﻋﻲ وأﺳـﻠﺤﺔ ﺛﻘﻴﻠـﺔ‪ .‬وﻧﻌﻰ‬ ‫اﻟﺒﻴـﺎن وﺛﻴﻘﺔ اﻟﺼﻠﺢ اﻟﺘـﻰ وﻗﻌﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻄﻮﻳﺸﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻮﻻﻳﺔ ﺷﻤﺎل‬ ‫دراﻓـﻮر ﻗﺒﻞ ﻋـﺪة أﻳـﺎم وﻧﺼﺖ ﻋﲆ‬ ‫وﻗـﻒ اﻟﻌﺪاﺋﻴـﺎت‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻘﺘـﺎل ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒﻴﻠﺘـﻦ أودي ﺑﺤﻴﺎة ﻣـﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫‪ 500‬ﻓـﺮ ٍد ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻗﺒﻞ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫واﺟﺘﻬﺪت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﰲ وﺿﻊ‬ ‫ﺣﺪ واﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ وﺛﻴﻘـﺔ ﺻﻠﺢ و ﱢُﻗﻌَ ﺖ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻄﻮﻳﺸﺔ ﺑﺤﻀﻮر وﻓﺪ ﻋﺎﱄ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫ﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﺣﺬر ﻋﻀﻮ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫واﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ ﻗﺒﻴﻠـﺔ اﻟﺮزﻳﻘﺎت‪ ،‬ﻣﻮﳼ‬ ‫ﻣﺎدﺑـﻮ‪ ،‬ﻣـﻦ أن ﻳﺆدي ﺗﺠـﺪد اﻟﴫاع‬ ‫إﱃ ﻧﺴـﻒ وﺛﻴﻘﺔ وﻗﻒ اﻟﻌﺪاﺋﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻬـﺎ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓـﻦ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﺸﺔ ﰲ أﻏﺴﻄﺲ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺻﺤﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺣ ﱠﻤﻞ ﻣﺎدﺑﻮ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺠﺪد اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻌﺎﻟﻴـﺎ واﻟﺮزﻳﻘﺎت ﻟﻌـﺪم ﻧﴩ‬ ‫ﻗـﻮات ﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﴩﻳـﻂ اﻟﺤﺪودي ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓـﻦ ﻓﻀـﻼً ﻋﻤـﺎ ﺳـﻤﺎه اﻟﻔﺮاغ‬ ‫اﻹداري ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﺗﺠﺪد اﻷﺣﺪاث ﺑﺪأ ﺑﴪﻗﺔ‬ ‫ﻣـﻮاش واﻏﺘﻴـﺎل ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ‬ ‫ﻣﺘﻔﻠﺘﻦ وﻗﻄﺎع ﻃﺮق‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﻣﺎدﺑﻮ ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ اﻤﻌﺎﻟﻴﺎ واﻟﺮزﻳﻘﺎت‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم اﻻﻟﺘﻔـﺎت ﻟﻠﻤﺆاﻣـﺮات اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺤﺎك ﺿﺪﻫﻤﺎ ﻟﻨﺴﻒ اﻻﺗﻔﺎق‪.‬‬ ‫وﺷﻜﻠﺖ وزارة اﻟﻌﺪل اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻋﺪﻟﻴـﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺘﻮرط‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﺣﻜﻮﻣﻴﻦ ﻛﺒـﺎر ﰲ اﻟﻘﺘﺎل‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻘﺒﻴﻠﺘﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻬـﻢ اﻤﻌﺎﻟﻴـﺎ واﱄ ﴍق دارﻓـﻮر‪،‬‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪ ﻣﻮﳻ ﻛﺎﺷـﺎ‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة‬ ‫اﻟﺮزﻳﻘـﺎت‪ ،‬وأﻤﺢ ﻛﺎﺷـﺎ إﱃ أن اﻤﻌﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﺗﺴﺎﻧﺪ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ دارﻓﻮر‪.‬‬

‫ﻣﺤﺘﺠﻮن أﻣﺎم ﻣﻘﺮ وﻻﻳﺔ ﻧﻴﺎﻻ ﺑﻌﺪ اﻏﺘﻴﺎل رﺟﻞ أﻋﻤﺎل )اﻟﴩق(‬


‫ﻣﺜﻮل ﺳﻴﻒ‬ ‫اﺳﻼم اﻟﻘﺬاﻓﻲ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﺰﻧﺘﺎن‪ ..‬وﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻣﺜُﻞ ﺳـﻴﻒ اﻹﺳﻼم اﻟﻘﺬاﰲ‪ ،‬أﺣﺪ أﺑﻨﺎء اﻟﺰﻋﻴﻢ اﻟﻠﻴﺒﻲ اﻟﺮاﺣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻤﺮ اﻟﻘﺬاﰲ‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬أﻣﺎم ﻣﺤﻜﻤﺔ ﰲ اﻟﺰﻧﺘﺎن ﻏﺮب‬ ‫ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﰲ إﻃﺎر ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ ﺑﺘﻬﻢ اﻤﺴـﺎس ﺑﺎﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ إﱃ ‪ 12‬دﻳﺴﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻫﺬه اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺜﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺳﻴﻒ اﻹﺳﻼم اﻟﻘﺬاﰲ‬ ‫ﻣﻨـﺬ اﻧﻄﻼق ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ ﰲ ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪ 2013‬ﰲ اﻟﺰﻧﺘﺎن‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫اﻋﺘﻘﻞ ﻋﲆ أﻳﺪي ﺛﻮار ﺳﺎﺑﻘﻦ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ ،2011‬ﺑﻌﺪ ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﻌﻤﺮ اﻟﻘﺬاﰲ إﺛﺮ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬

‫ﻛﻤﺎ دُﻋِ َﻲ ﺳـﻴﻒ اﻹﺳـﻼم أﻳﻀﺎ ً إﱃ اﻤﺜﻮل أﻣﺲ ﻣﻊ ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ أﻣﺎم ﻏﺮﻓﺔ اﻻﺗﻬﺎم ﰲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ أﺧﺮى ﻋﲆ ﺻﻠﺔ ﺑﻘﻤﻊ اﻟﺜﻮرة اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻋﺎم ‪.2011‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺑﺤﺴـﺐ ﻋﺠﻤـﻲ اﻟﻌﻄﺮي اﻟﻌﻀـﻮ ﰲ ﻛﺘﻴﺒـﺔ اﻟﺰﻧﺘﺎن اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘﻘﻞ ﺳﻴﻒ اﻹﺳﻼم اﻟﻘﺬاﰲ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻈﺮوف اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫ﺳـﻴﻒ اﻹﺳﻼم إﱃ ﻃﺮاﺑﻠﺲ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻪ اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم‪ .‬وﰲ‬ ‫اﻟﺰﻧﺘﺎن‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺤﺎ ٍم ﺣﴬ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬إن ﺳﻴﻒ اﻹﺳﻼم اﻟﻘﺬاﰲ ﻣﺜُﻞ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﻨﺎﻳﺎت ﰲ اﻟﺰﻧﺘﺎن اﻟﺘﻲ ﻗﺮرت ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ إﱃ‬ ‫‪ 12‬دﻳﺴﻤﱪ ﻟﻠﺴـﻤﺎح ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺘﻬﻤﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻇﻬﺮ ﺳﻴﻒ اﻹﺳﻼم داﺧﻞ ﻗﻔﺺ اﻻﺗﻬﺎم ﻣﺮﺗﺪﻳﺎ ً اﻟﺰي اﻷزرق‬

‫‪17‬‬

‫اﻤﺨﺼﺺ ﻟﻠﻤﺘﻬﻤـﻦ‪ ،‬وأدﱃ ﺑﺄﻗﻮاﻟﻪ ﺑﻄﻠﺐ ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﻃﺎ ً‬ ‫ﺑﺤﺎرﺳـﻦ ﻣﻠﺜﻤـﻦ ﻳﺮﺗﺪﻳـﺎن ﺳـﱰﺗﻦ واﻗﻴﺘﻦ ﻣـﻦ اﻟﺮﺻﺎص‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﺻﻮر ﻋﺮﺿﺘﻬﺎ ﻗﻨﺎة »اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ إﻧﻪ ﺣﴫي‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ ﺳـﻴﻒ اﻹﺳﻼم ﺑـ«اﺳﺘﻤﺮار ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺪﻳﻨـﺔ )اﻟﺰﻧﺘﺎن( ﻷﻧﻪ ﻳﺮى أن اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﺑﺼـﻮرة ﺣﺴـﻨﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ«‪ .‬وﻳُﻼﺣَ ﻖ ﺳـﻴﻒ اﻹﺳـﻼم واﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻼﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻨﻮﳼ‪ ،‬ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻣﺬﻛﺮات‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻒ دوﻟﻴﺔ ﺻﺎدرة ﻋﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﰲ ﺿﻠﻮﻋﻬﻤﺎ ﰲ ﺟﺮاﺋﻢ ﺿﺪ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻣﺜُﻞ اﻟﺴـﻨﻮﳼ أﻣﺎم ﻏﺮﻓﺔ اﺗﻬـﺎم ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﻣﻊ ﺣﻮاﱄ‬

‫ﻋﴩﻳﻦ ﻣﺴﺆوﻻ ً ﰲ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وﻋُ ﻘِ ﺪَت اﻟﺠﻠﺴـﺔ وﺳﻂ ﺣﺮاﺳـﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸـﺪدة‪ ،‬وﺑﺸﻜﻞ ﻣﻐﻠﻖ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻤﻊ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﻳﻀﻢ ﺳـﺠﻨﺎ ً أودع ﻓﻴﻪ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﻠﻴﺒـﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣـﴬ اﻤﺤﺎﻣـﻮن اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺘﱪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ اﻷﻫـﻢ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﻟﻴﺒﻴـﺎ‪ .‬وﺗﻢ ﺗﺄﻛﻴـﺪ ‪ 11‬ﺗﻬﻤﺔ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﺑﺤـﻖ ﻫﺆﻻء اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺗﻬﻢ ﻗﺘﻞ وﻧﻬـﺐ وﺗﺨﺮﻳﺐ وأﻋﻤﺎل‬ ‫ﺗﻤﺲ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺰاع ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺎﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻤﻌﻤـﺮ اﻟﻘﺬاﰲ ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ ‪ ،2011‬إﻻ أن‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻻﺗﻬﺎم ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺳـﻠﻄﺔ رﻓﺾ ﻫﺬه اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت أو ﻗﺒﻮﻟﻬﺎ أو‬ ‫ﻃﻠﺐ ﺗﻘﺪﻳﻢ أدﻟﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻟﺮﺋﺎﺳﺎت اﻟﺜﻼث ُﺗ ﱢ‬ ‫ﻮﻗﻊ »وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮف« ﻓﻲ ﻏﻴﺎب ﻋﻼوي واﻟﺠﻠﺒﻲ واﻟﻤﻄﻠﻚ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺮﺋﺎﺳﺎت اﻟﺜﻼث ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﻘﺎﻃﻌﻦ‬ ‫ﻟـ »ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺴﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ«‬ ‫ﻹﻗﻨﺎﻋﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ »وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩف«‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ دﻋﺖ اﻟﺮﺋﺎﺳﺎت‬ ‫اﻤﻮﻗﻌﻦ ﻋﲆ اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ إﱃ اﺣﱰام‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻌﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬أﻋﺮﺑﺖ ﻋﻦ أﻣﻠﻬﺎ ﰲ أن‬ ‫ﺗﺨﺮج اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ إﱃ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﻋُ ﻘِ َﺪ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩف ﻟﻠﺴﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻏﻴﺎب زﻋﻤﺎء اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر إﻳﺎد ﻋــﻼوي‪ ،‬واﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻠﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﺒﻬﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﻄﻠﻚ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ‪ ،‬إن‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻄﻠﻚ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫»اﻟﺠﺒﻬﺔ ﻟﻦ ﺗﺸﺎرك ﰲ اﻤﺒﺎدرة إﻻ‬ ‫ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ اﺗﱡﻔِ َﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺘﻦ‬ ‫اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ واﻟﺴﺒﺎﻋﻴﺔ اﻟﻠﺘﻦ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻔﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أن »ﺟﺒﻬﺔ اﻟﺤﻮار ﻻ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﺷﺎﻫﺪ زور ﻋﲆ أﻣﻦ وﺳﻠﻢ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ ﻻ ﻳﻠﻤﺴﻪ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﲆ‬

‫أرض اﻟﻮاﻗﻊ«‪.‬‬ ‫ودﻋــﺎ اﻤﻄﻠﻚ »ﻧــﺎﺋــﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ إﱃ أن ﻳﻘﻒ ﻣﻮﻗﻔﺎ ً‬ ‫ﺣﺎزﻣﺎ ً وواﺿﺤﺎ ً ﻣﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ‬ ‫اﻟﺒﴫة واﻟﻨﺎﴏﻳﺔ ودﻳﺎﱃ وﺑﺎﺑﻞ‬ ‫وﺑﻐﺪاد ﻣﻦ ﺗﻬﺠﺮ ﻃﺎﺋﻔﻲ وﻗﻔﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ اﻤﺘﻔﺮج«‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ أن‬ ‫ﻳﺤﺎول »ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺗﻮﻇﻴﻒ ذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺘﺄﺟﻴﺞ اﻟﺸﺎرع ﺳﻌﻴﺎ ً ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻜﺎﺳﺐ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ إﻳﺎد ﻋﻼوي ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أﻧﻪ رﻓﺾ ﺗﻮﺳﻂ اﻟﺴﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﰲ ﺑﻐﺪاد وﻣﺒﻌﻮث اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﻟﺤﻀﻮر اﺟﺘﻤﺎع وﺛﻴﻘﺔ اﻟﴩف‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻟﻬﻤﺎ ﰲ اﺗﺼﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﺪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ أي‬ ‫ﺻﻴﺎﻏﺎت ﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗُﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺑﻨﺎء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮل اﻤﺼﺎدر‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﺎﺋﺐ اﻤﻤﺜﻞ اﻟﺨﺎص ﻟﻸﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺟﻴﻮرﺟﻲ ﺑﻮﺳﺘﻦ‪ ،‬دﻋﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻘﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ واﻟﺰﻋﻤﺎء اﻟﺪﻳﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ إﱃ اﻟﺘﺤﺮك ﻗﺪﻣﺎ ً وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫دﻋﻤﻬﻢ ﻟﻬﺬه اﻤﺒﺎدرة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬

‫ﺟﻨﺪي ﻛﺮدي ﻳﺪﱄ ﺑﺼﻮﺗﻪ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺤﻠﻴﺔ أﻣﺲ ﰲ اﻟﺴﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺧﻀﺮ اﻟﺨﺰاﻋﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ وﺛﻴﻘﺔ اﻟﺴﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫اﺳﺘﻐﺮق ﻋﺪة أﺷﻬﺮ ﻣﻦ اﻤﺒﺎﺣﺜﺎت‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺻﻴﺎﻏﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ اﻟﺨﺰاﻋﻲ‪ ،‬ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻘﺪه أﻣــﺲ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫رﺋﻴﴘ ﻣﺠﻠﴘ اﻟﻮزراء واﻟﻨﻮاب‪،‬‬ ‫وﻋﺪ ٍد ﻣﻦ ﻗﺎدة اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻘﴫ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ وﺳﻂ‬

‫ﺑﻐﺪاد ﻋﻘﺐ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩف‪ ،‬اﻤﻮﻗﻌﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑـ«اﺣﱰام‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻌﺎﺗﻬﻢ ﻷن اﻟﺸﻌﺐ ﺳﻴﺤﺎﺳﺒﻬﻢ‬ ‫إذا ﻧﻘﻀﻮا ﻫﺬا اﻟﻌﻬﺪ«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻓﺮﻓﺾ اﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺤﴬوا إﱃ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﻘﺎﻃﻌﻦ‬ ‫ﻟﻼﺟﺘﻤﺎع‪ ،‬وﺷﺪد »ﺳﻨﺴﺘﻤﺮ ﰲ‬ ‫ﺣﻮاراﺗﻨﺎ واﻻﺳﺘﻤﺎع إﱃ آراﺋﻬﻢ«‪.‬‬

‫وﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‪ ،‬ﻫﺎﺟﻢ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وإﺟﺮاءاﺗﻬﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺗﻬﻤﻬﺎ ﺑـ«اﻟﻔﺸﻞ« ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺟﺪ ودور اﻟﻌﺒﺎدة‬ ‫وﻋﺸﺎﺋﺮ اﻟﺴﻌﺪون ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‪،‬‬ ‫واﻟﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟﻦ ﺑﺸﺄن ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣــﺬر ﻣﻦ‬ ‫إﻫﻤﺎل وﺛﻴﻘﺔ اﻟــﴩف ووﺻﻒ‬

‫ذﻟﻚ ﺑـ«اﻤﺴﻤﺎر اﻷﺧﺮ ﰲ ﻧﻌﺶ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﻫﻤﺎت ﺑﻦ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﻛﺪ رﺋﻴﺲ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن‬ ‫ﻣﺴﻌﻮد ﺑﺎرزاﻧﻲ‪ ،‬أن ﺣﻞ اﻤﺸﻜﻼت‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﺑﻦ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺎت‬ ‫ﴐورة ﻣﻠﺤﺔ ﻟﺘﻬﺪﻳﺪﻫﺎ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻼد وﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﺎرزاﻧﻲ‪ ،‬ﺧﻼل ﻛﻠﻤﺘﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ‬

‫)أ ف ب(‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻨﻪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ وزراء‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻢ روز ﻧﻮري ﺷﺎوﻳﺲ‪ ،‬إن‬ ‫»اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﺮﺗﺒﻚ ﻟﻠﻌﺮاق‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط اﻟﻨﻈﺎم ﰲ ﻋﺎم ‪2003‬‬ ‫ﻛﺎن ﺳﺒﺒﺎ ً رﺋﻴﺴﺎ ً ﰲ ﻋﺪم اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻷﻣﻨﻲ‪ ،‬ﻣﺎ أﺣﺪث ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﻓﺎدﺣﺔ ﰲ ﺻﻔﻮف اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻷﺑﺮﻳﺎء«‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻷﻃﺮاف ﻛﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫»اﺣﱰام اﻟﺪﺳﺘﻮر واﻻﻧﻄﻼق ﻣﻦ‬

‫ﺑﻨﻮده ﻟﺤﻞ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ ﺑﺎرزاﻧﻲ أن »اﻷزﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻟﺒﻼد ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻘﺪة ﺟﺪا ً وﻛﺎدت أن ﺗﺆدي إﱃ‬ ‫ﺿﻴﺎع اﻤﻜﺘﺴﺒﺎت ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮاق ﺑﻌﺪ ﺗﺨﻠﺼﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ«‪.‬‬

‫ﻧﻮاب اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻳﺮﻓﻀﻮن اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻋﻤﻞ اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫اﺣﺘـﺞﱠ اﻟﻨﻮاب اﻤﻨﺴـﺤﺒﻮن ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ ﻋـﲆ ﻋـﻮدة اﻤﺠﻠﺲ إﱃ ﻧﺸـﺎﻃﻪ ﺑﻌﻘﺪه ﺟﻠﺴـﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺔ اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤـﺎﴈ‪ .‬واﻋﺘﱪ اﻟﻨﻮاب اﻤﻨﺴـﺤﺒﻮن أن ﻗﺮار‬ ‫اﺳﺘﺌﻨﺎف أﻋﻤﺎل اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺬي ﻳﻌﺎدل اﻟﱪﻤﺎن ﺗﺠﺎﻫﻞ ﻷﺑﻌﺎد‬ ‫اﻷزﻣـﺔ اﻟﺨﺎﻧﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ اﻏﺘﻴﺎل زﻋﻴﻢ اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪاﻫﻤﻲ ﰲ ‪ 25‬ﻳﻮﻟﻴـﻮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وإﺿﻼل‬ ‫ﺑﺎﻻﻟﺘـﺰام اﻟﺬي ﻗﻄﻌﻪ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ‪ ،‬ﻋﲆ‬

‫ﻧﻔﺴـﻪ إﺛﺮ ﻗﺮاره ﺗﻌﻠﻴﻖ أﺷﻐﺎل اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﻳﻮم ‪ 6‬أﻏﺴﻄﺲ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬﻢ‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﻨﻮاب اﻤﻨﺴـﺤﺒﻮن أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﺤـﻦ ﺣﻞ اﻷزﻣﺔ‪ .‬وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳـﻴﻮاﺻﻠﻮن »اﻋﺘﺼﺎم اﻟﺮﺣﻴﻞ«‪ ،‬ووﺻﻔﻮا ﻛﻞ اﻟﻘﺮارات اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ ﰲ ﻇﻞ ﻋـﺪم اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑــ »اﻟﺒﺎﻃﻠﺔ«‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺷﺒﱠﻪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ‪ ،‬اﻟﻄﺎﻫﺮ ﻫﻤﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻗـﺮار ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻧﺸـﺎط »اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ« ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ رﺋﻴﺴـﻪ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ‬ ‫رﻛﻦ ﻣﻈﻠﻢ«‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ ﺑـ ٍ‬ ‫»أﻣﺮ ﺗﺸـﺎورت ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﱰوﻳﻜﺎ ﺑﺸﺄﻧﻪ ﰲ ٍ‬ ‫ﻻﻣﺘﺼﺎص ﻏﻀﺐ اﻟﺸﻌﺐ إﺛﺮ اﻏﺘﻴﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪاﻫﻤﻲ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬أﻛـﺪت أﺣﺰاب اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﺜﻼﺛﻲ اﻟﺤﺎﻛـﻢ »اﻟﱰوﻳﻜﺎ«‬

‫ﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ إﻧﺠﺎح اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﴪﻳﻊ إﻧﻬﺎء اﻤﺴﺎر‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ واﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺣﻮل اﻟﺒﺪﻳـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻧﺰﻳﻬـﺔ وﺷـﻔﺎﻓﺔ ﰲ أﻗﺮب اﻵﺟـﺎل‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ أﺣـﺰاب »اﻟﱰوﻳﻜﺎ«‪،‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬﺎ أﻣـﺲ‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﺗﺜﻤﱢـﻦ اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬـﺎ اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ ﻟﺘﻘﺮﻳﺐ وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ ﺑﻦ ﻓﺮﻗﺎء اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ واﻟﺘﻮﺻﻞ‬ ‫إﱃ أرﺿﻴـﺔ ﺻﺎﻟﺤـﺔ ﻟﻠﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ .‬ووﻗـﻊ ﻋﲆ اﻟﺒﻴـﺎن ﻋﻤﺎد‬ ‫اﻟﺪاﺋﻤـﻲ ﻋﻦ اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‪ ،‬وراﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻮﻟﺪي اﻟﺮﻳﺎﺣﻲ ﻋﻦ اﻟﺘﻜﺘﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺤﺮﻳﺎت‪.‬‬

‫‪ 3‬وزراء ﺗﻮﻧﺴﻴﻦ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻧﻴﺎﺑﻴﺔ أﻣﺲ ﻟﺒﺤﺚ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻏﺘﻴﺎل اﻟﱪاﻫﻤﻲ‬

‫)أ ف ب(‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻴﻮﻣﻲ‪ :‬أﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺪة دﻓﻌﺖ‬ ‫ﻣﺼﺮ ﻟﺮد وداﺋﻊ‬ ‫اﻟﺪوﺣﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﻋﺼﺎم ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﺳـﺘﺒﻌﺪ اﺗﺤـﺎد اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮب‪ ،‬أن ﻳﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻋـﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ إﺻـﻼح‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤـﴫي‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻗﻴﺎم‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة ﺑـﺮد ﻣﻠﻴـﺎري دوﻻر‬ ‫إﱃ ﻗﻄـﺮ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أودﻋـﺖ اﻤﺒﻠـﻎ ﰲ‬

‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻤـﴫي‪ ،‬ﰲ أﻋﻘﺎب‬ ‫ﺗﻮﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﺮﳼ اﻤﻨﺘﻤﻲ‬ ‫إﱃ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﺳـﺪة‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺘﺼـﻒ ‪.2012‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮب ﺟﻤﺎل ﺑﻴﻮﻣﻲ أن »ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻣﻊ اﻟﺪوﺣﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻃﻠﺐ ﻗﻄﺮ ﺳـﻌﺮ ﻓﺎﺋـﺪة ﻳﺼﻞ‬

‫إﱃ ‪ ،٪ 4‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺒﻠـﻎ اﻟﻔﺎﺋـﺪة ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻘـﺮوض اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻨﺤﻬـﺎ ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ ‪ %1.25‬ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫رﻓﻀﺘﻪ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬وﻗﺮرت ﻋﲆ ﺿﻮﺋﻪ‬ ‫رد اﻟﻮدﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻴﻮﻣﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫إن ﻗﻄـﺮ أﺧﻄـﺄت ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻗﺒﻠﺖ رد‬ ‫اﻟﻮدﻳﻌـﺔ ﰲ اﻟﻈـﺮوف اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬

‫اﻟﺼﻌﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤـﺮ ﺑﻬﺎ ﻣﴫ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»أﺳـﺒﺎب رد اﻟﻮدﻳﻌﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺷـﺄﻧﺎ ً‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً ﺧﺎﻟﺼـﺎً‪ ،‬إذ إن اﻟﻘﺎﻫـﺮة‬ ‫ﻗﺮرت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﻛﺮاﻣﺘﻬﺎ وﻋﺰة‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ رﻓﻀﺖ ﺗﺪﺧﻞ ﻗﻄﺮ‬ ‫ﰲ ﺷـﺆوﻧﻬﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺪﻋﻢ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻋـﱪ ﻗﻨـﺎة اﻟﺠﺰﻳـﺮة«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺴـﻌﻮدي‬

‫واﻹﻣﺎراﺗـﻲ واﻟﻜﻮﻳﺘﻲ اﻟﺬي ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﴫ ﻋﻘﺐ ﻋـﺰل ﻣﺮﳼ‪ ،‬رﻓﻊ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻟﻨﻘﺪ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ‬ ‫‪ 13‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر إﱃ ‪ 18‬ﻣﻠﻴﺎراً‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫رد اﻟﻮدﻳﻌـﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﺼـﻞ إﱃ ‪ 20‬ﻣﻠﻴـﺎرا ً ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺆﻛﺪ أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إﺻﻼح‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﴫي ﻳﺴﺮ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪18‬‬

‫»اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ«‪ :‬ﺑﻴﻊ اﻟﻤﻜﻴﻔﺎت اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﺪ ٌر ﻟ¬ﻣﻮال‪ ..‬وﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪ :‬ﻻ ﻳﺤﻖ ﻟﻠﺘﺎﺟﺮ ﻃﻠﺐ ﺗﻌﻮﻳﺾ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﻣﻨﻊ ﺑﻴﻊ اﻤﻜﻴﻔﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻧﺘﻘـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺪوﴎي‪ ،‬رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺴـﺘﻮردﻳﻦ ﻟﻠﻤﻜﻴﻔﺎت‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻃﻠﺒـﻮا ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻨﺤﻬﻢ ﻣﻬﻠﺔ ﻟﺒﻴﻊ ﻣﻜﻴﻔﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬اﻟﻮزارة وﻗﻔـﺖ ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﺠﺎر‪،‬‬ ‫وأﻋﻄﺘﻬـﻢ ﻣﻬﻠـﺔ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻟﺒﻴـﻊ أﺟﻬﺰﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ووﻗﻒ اﺳﺘﺮادﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﻮا ﻳﻄﺎﻟﺒـﻮن ﺑﻤﻬﻠﺔ أﺧﺮى«‪ .‬واﺗﱠﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪوﴎي رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻐﺎﺿﺒﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻗـﺮار اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺴـﱰ ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫»ﻣـﻊ اﻷﺳـﻒ ﻧﺤﻦ ﺑﻠﺪ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﺄﻓﻀـﻞ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ‬

‫اﻟﻔﻀﻞ‪ :‬ﺗﺮﻳﻠﻴﻮن دوﻻر ﻟﺪﻋﻢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻛﺒﺮى ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ..‬و»اﻟﻌﻘﺎر« ﻳﺴﺘﺤﻮذ ﻋﻠﻰ ‪ ٢٧٤‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸﻒ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ‬ ‫ﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻗﻤـﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻜﱪى واﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻔﻀﻞ ﻋـﻦ إﻃﻼق‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة ﺗﻬـﺪف إﱃ دﻋـﻢ‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪد ﻣﺘﺰاﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﻳﺠـﺮي ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺗﺮﻳﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﺮؤﻳﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻔﻀـﻞ »ﻫﺬه‬ ‫ﻫـﻲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ اﻟﻨﻘﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ أن ﺗﻨﺠـﺢ‪ ،‬وﻫـﻲ‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻣﴩوع ﻣﱰو اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫وﺟﺪة‪ ،‬وﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬ ‫اﻤﺼـﺐ ﰲ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﺳﺘﺜﻤﺎرات ﴍﻛﺔ اﻤﻴﺎه اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻤﻴﺎه واﻤﺨﺰون‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﰲ ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ اﻷﺧـﺮى«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن‬ ‫اﻤﺒﺎدرة ﺗﻬﺪف إﱃ ﺣﺸﺪ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ وﻗﻄـﺎع‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل واﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻷﺟـﻞ رؤﻳـﺔ‬

‫م‪ .‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻔﻀﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫وﻟﻸﺟﻴﺎل اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻋـﲆ ﺿﻤـﺎن إﻳﺼﺎﻟﻬﺎ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ أن‬ ‫اﻤﺒـﺎدرة ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ‬ ‫وزﻳﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻔﻀـﻞ إﱃ أن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮﻓـﺮة ﺗﺸـﺮ إﱃ أن ﻗﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻜـﱪى اﻟﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫واﻤﺨﻄﻂ ﻟﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺤﻮ‬ ‫أرﺑﻌﺔ ﺗﺮﻳﻠﻴﻮﻧﺎت رﻳﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺒﻨﺎء واﻟﺘﺸﻴﻴﺪ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪2013‬م ﻧﺤﻮ ‪ 274‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ اﻟﻔﻀـﻞ أن اﻤﺒـﺎدرة‬ ‫ﺳـﺘﺘﻨﺎول ﺳـﺖ ﻗﻨﻮات رﺋﻴﺴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﻗﻴـﺎس ﺣﺠـﻢ ﺳـﻮق‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻀﺨﻤـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻋﺎم ‪2030‬م‪ ،‬وﺗﺒﻨﻲ ﻧﻤﺎذج‬ ‫اﻤﺸـﱰﻳﺎت اﻤﺜﺎﻟﻴﺔ ﻤﴩوع رﺋﻴﺲ‬ ‫وأﻛﺜـﺮ ﻧﺠﺎﺣـﺎ‪ ،‬وﺗﻮﺛﻴﻖ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮرﻳﺪ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺑﻬﺪف ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ ﻛﻔـﺎءة اﻷداء‪ ،‬واﻷﺑﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨـﴬاء واﻻﺳـﺘﺪاﻣﺔ ﺑﻤـﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫واﻹزاﻟﺔ؛ وﺗﻌﺰﻳـﺰ ﴍﻛﺎء اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫وﻗﻄﺎع اﻷﻋﻤﺎل واﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳـﺎت ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻟﺨﻄـﻂ‬ ‫اﻟﺨﻤﺴﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻔﻀـﻞ »ﻫﺪﻓﻨـﺎ ﻫـﻮ‬ ‫إﴍاك اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ اﻷول اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫واﻤﻨﻈﻤﺎت ﻏﺮ اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ واﻟﺮﺑﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺼﺎﺋـﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺒـﺎدرات ﺑﻤـﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺗﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﻌﺼﻒ‬ ‫اﻟﺬﻫﻨـﻲ ورأس اﻤـﺎل اﻟﻔﻜـﺮي‬ ‫وﺣـﻮل أوﺟـﻪ إﺗﻤـﺎم اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻜﱪى«‪.‬‬

‫ﻳﻘـﻮم ﺑـﻪ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ اﺳـﺘﺮاد‬ ‫أﺟﻬـﺰة ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﻲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻫﺪر ﻷﻣﻮال‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أن ﻣﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﺎﺳﺘﺮاد‬ ‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﻢ )ﺗﺠﺎر اﻟﺘﺴـﱰ(‪،‬‬ ‫وﻟﻬـﺬا ﻧﺤﻦ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻧﺆﻳﺪ ﻗﺮار ﻫﻴﺌـﺔ اﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺼـﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ وﻧﺸـﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﰲ اﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮارات اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻋﱪ ﻋﺪد ﻣـﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋـﻦ اﻣﺘﻌﺎﺿﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮار‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا ﰲ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻟــ »اﻟﴩق«‪» :‬إن ﻋـﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻜﻴﻔـﺎت ﺑﺎﺗـﺖ ﻣﺘﻜﺪﺳـﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت‪ ،‬وﻛﻠﻔـﺖ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﺑﺎﻫﻈـﺔ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺳـﺘﺮادﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ارﺗﻔـﺎع ﻛﻠﻔـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺤﻦ«‪ .‬وأﺿـﺎف رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‪:‬‬

‫»إﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﻘﺪورﻫـﻢ ﺑﻴﻊ اﻷﺟﻬﺰة‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺣﺘـﻰ إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻤﺼﺪرﻫـﺎ ﻟﻮﺟﻮد اﻟﴩط‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋـﻲ ﰲ اﻟﻌﻘـﻮد اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﺘﺎﺟﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي وﺻﺎﺣﺐ اﻤﺼﻨﻊ اﻷﺟﻨﺒﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺘﺠـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﻳﺘﺠـﻪ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ أﺻﺤـﺎب اﻤﻜﻴﻔﺎت‬ ‫ﻣﺘﺪن‪ ،‬ﻳﺼﻞ إﱃ ﻧﺼﻒ‬ ‫إﱃ ﺑﻴﻌﻬﺎ ﺑﺴـﻌﺮ ٍ‬ ‫ﺳـﻌﺮﻫﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﻦ إﱃ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻮﺟﻬـﺎت ﻟﺒﻴﻌﻬـﺎ ﰲ دول أﺧـﺮى ﻻ‬ ‫ﺗﺸـﱰط ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﻜﻔـﺎءة واﻟﺠﻮدة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺘﻬﺠﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻠـﻖ اﻤﺤﺎﻣـﻲ راﻣﻲ ﺑـﺎدي ﻣﻦ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ وﻧﺼﻴﻒ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة واﻻﺳﺘﺸﺎرات‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻷﻣﺮ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪» :‬ﻗﺮار ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ رﻗﻢ‬ ‫)‪ (2663/2012‬اﻟﺨـﺎص ﺑﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت‬

‫ﺗﺠﺎر ﺟﺪة ﻟﻠﻮزارة‪ :‬ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺨﺘﺒﺮاﺗﻜﻢ ﻏﻴﺮ‬ ‫ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ‪ ..‬وﺳﻬﻠﺖ دﺧﻮل اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻟﻤﻐﺸﻮﺷﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫واﺟﻪ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﺗﺠﺎر اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻐﺶ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري ﰲ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻔﻴﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺑﺎزدواﺟﻴـﺔ ﺗﻌﺎﻣـﻞ‬ ‫ﺑﻌـﺾ ﻣﺨﺘـﱪات اﻟـﻮزارة‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا‬ ‫إن اﻟﺒﻀﺎﻋـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﻓﺴـﺤﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﱪ‪ ،‬ﻳﻘﻮم ﻣﺨﺘﱪ آﺧﺮ ﺑﺮﻓﻀﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻠﻘﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ دﺧـﻮل اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‬ ‫اﻤﻐﺸﻮﺷﺔ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺘﱪات‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺘﺠﺎر ﺧـﻼل ﻟﻘـﺎء ﻣﻔﺘﻮح‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ ﺟـﺪة ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‬ ‫وﺟـﻮد ﺧﻠـﻞ واﺿـﺢ ﰲ آﻟﻴـﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺘـﱪات‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻮا »اﻟﺘﺠﺎرة«‬ ‫ﺑﻀﻮاﺑـﻂ ﻣﺤـﺪدة وآﻟﻴـﺔ واﺿﺤﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻋﺪﻫﻢ ﰲ ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻗﺪرﺗﻬـﻢ‬ ‫وﺗﻮﺳﻴﻊ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي ﺣﴬه ﻣﺴﺎﻋﺪ‬ ‫أﻣـﻦ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻴﻲ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﺣﻜﻤﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫واﻤﴩوﺑﺎت ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬وﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ أﺻﺤـﺎب اﻷﻋﻤـﺎل واﻤﻬﺘﻤﻦ‪،‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻠﻘﺎء أﻣﺲ‬ ‫ﻣﺪاﺧﻼت ﴏﻳﺤﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎر‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﺟﻌﻔﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻛﺔ اﻟﻔﺎرس‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت وﺟـﻮد ازدواﺟﻴـﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺨﺘﱪات اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮزارة‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻬﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻔﺴـﺢ‬

‫ﺟﺪة‪ :‬ورﺷﺔ ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻟ‹ﻋﺪاد ﻟﻤﻨﺘﺪى ﺟﺎزان اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻀﻨـﺖ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟـﺪة‬ ‫ورﺷـﺔ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﺿﻤـﻦ‬ ‫ورش اﻹﻋـﺪاد ﻤﻨﺘـﺪى‬ ‫ﺟـﺎزان اﻻﻗﺘﺼـﺎدي أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻘـﺎم ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧـﺎﴏ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫آل ﺳـﻌﻮد أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪،‬‬ ‫ﺑـﺪءا ً ﻣﻦ ‪ 19‬ﺻﻔـﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻤﺪة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪ .‬وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺎزان ﻧﺎﴏ ﻣﺮﻳـﻊ‪ ،‬أن اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫ﺗﻨﻈﻤـﻪ ﻏﺮﻓـﺔ ﺟـﺎزان وﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺟﺎزان وأﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﻢ دﻋﻮة ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻬﻤـﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺑـﻪ ﻣﺜـﻞ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة وﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻤﺪن اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر وﻫﻴﺌـﺔ اﻤـﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ )ﻣـﺪن( وﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻧـﺊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﻨﺘـﺪى‬ ‫ﺳﻴﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻮرﺷﺔ‬ ‫وﺟﺬب اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات إﻟﻴﻬﺎ وﺗﺒﻨﻲ‬ ‫ﻋـﺮض اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ذات اﻟﺠـﺪوى‬ ‫واﻤﺒﻨﻴﺔ ﻋـﲆ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت واﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وأﺑﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﻣﺮﻳﻊ أن اﻤﻨﺘﺪى ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬

‫اﻟﻔﻜﺮ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﺠﺬب وﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‬ ‫واﻟﺨﺮوج ﺑﻨﺘﺎﺋـﺞ ﻋﻤﻠﻴﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺘـﻰ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ‬

‫اﻟﺤﺪود اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻟﻜﻔﺎءة اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻤﻜﻴﻔـﺎت اﻟﻬـﻮاء ﻗـﺪ أُﻋﻠِﻦ ﻋﻨﻪ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻫﻴﺌـﺔ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧـﴩه ﰲ ﺟﺮﻳﺪة أم اﻟﻘﺮى‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ اﻷول اﻤﺎﴈ‪ ،‬اﺳـﺘﻨﺎدا ً‬ ‫ﻟﻨـﺺ اﻟﻔﻘـﺮة ‪ 1‬ﻣـﻦ اﻤـﺎدة اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻈـﺎم اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ )ﻧﴩ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﺑﺎﻟﻄـﺮق اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮاﻫـﺎ‪ ،‬وﻻ ﺗﻌـﺪ ﻧﺎﻓﺬة إﻻ ﺑﻌـﺪ اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﺠﺮﻳﺪة اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ(«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺑﺎدي »ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﻟﻠﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ذات اﻟﻨﻈـﺎم ﻧﺠﺪ أﻧﻬـﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﲆ‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫إﻟﺰاﻣﺎً‪ ،‬وﻳﺠﻮز ﺑﻘﺮار ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ أو‬

‫ﻓﺌـﺎت ﻣﻨﻬـﺎ اﺧﺘﻴﺎرﻳﺎً‪ ،‬وﺗﺮاﻋـﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﰲ إﻋﺪاد واﻋﺘﻤﺎد اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻻﺧﺘﻴﺎرﻳـﺔ ﻋـﺪم اﻹﺧـﻼل‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أو أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎرات اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ وﺿﻤـﺎن اﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ إﱃ اﻟﻔﱰة ﻣﺎ ﺑﻦ ﻧﴩ‬ ‫إﻋـﻼن اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ أم اﻟﻘﺮى‬ ‫وﺣﺘـﻰ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻧﺠﺪ‬ ‫أن ﻫﻨﺎﻟـﻚ ﻓـﱰة ﺛﻼﺛـﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬أي أن‬ ‫اﻟﻘﺮار ﻟـﻢ ﻳﻄﺒﻖ ﻓﻮر إﻋﻼﻧـﻪ ﻣﻊ اﻷﺧﺬ‬ ‫ﰲ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺤـﻖ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ إﻟـﺰام ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻧﺸـﻮب أي ﻧـﺰاع ﺣﻮل اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻣﺤـﻞ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‪ ،‬ﻓﺈن اﻻﺧﺘﺼﺎص ﻳﻨﻌﻘﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻢ اﻹدارﻳﺔ«‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺗﻮﺟﻪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات إﻟﻴﻬﺎ ﻤﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﻪ ﻣـﻦ ﻣﻤﻴﺰات‪ ،‬وﺧﺎﺻـﺔ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻋـﺪة وﻣﻴﻨﺎء‬ ‫ﺟﺎزان‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ اﱃ ﺗﻀﺎرﻳﺴـﻬﺎ‬ ‫وﺛﺮواﺗﻬﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ واﻟﺰراﻋﻴﺔ إﱃ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﺗﻤﻴﺰﻫـﺎ ﺑﻤﻮﻗﻌﻬﺎ اﻟﺠﻐﺮاﰲ‬ ‫اﻤﻤﻴـﺰ ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬـﺎ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً ذا‬ ‫ﻣﺮدود اﺳﺘﺜﻤﺎري‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺎزان ﻧـﺎﴏ ﻣﺮﻳـﻊ‪ ،‬أﻫـﺪاف‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪى اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﻛـﺰ ﻋـﲆ ﻃﺮح‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ واﻤﻨﺎخ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت اﻤﺘﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻟﺠـﺬب اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺪاﺧـﲇ واﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔﺮص‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت أﻣـﺎم اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ إﱃ ﻓـﺮص ﻧﺎﺟﺤـﺔ ذات‬ ‫ﻋﺎﺋﺪ اﺳـﺘﺜﻤﺎري ﻟﻠﻔـﺮد واﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤﻨﺘـﺪى‬ ‫ﻳﺴـﺘﻬﺪف اﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜﱪى اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴـﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ واﻟﺒﻨـﻮك وﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻤﺤﻠﻴـﺔ‬ ‫واﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴـﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫واﻟﻜﻠﻴﺎت وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺑﻴﻮت‬ ‫اﻟﺨﱪة اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻴﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻧُﻔﺎﺟَ ﺄ ﺑﺎﻟﺒﻀﺎﺋﻊ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺗﺮﻓﺾ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺨﺘﱪ آﺧﺮ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻟﻐـﺰا ً ﻛﺒﺮا ً ﻻﺑـﺪ أن ﺗﺘﺪﺧﻞ اﻟﻮزارة‬ ‫ﻟﺤﻠﻪ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر واﺻﻒ ﻛﺎﺑﲇ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻐـﺮف ﴐورة ﺣﻔﻆ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺑﺘﻮﻓـﺮ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﻌﺎر اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻣﺆﴍ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋـﲆ‬

‫ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ واﻟﺨﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻴﻮب ﻣﺜﻞ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﴐورة ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﻮدﻋﺎت اﻟﺤﻔﻆ ﻟﺪى اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫ﻟﻀﻤﺎن ﺳـﻼﻣﺔ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻌﺮض ﰲ اﻤﻮاﻧﺊ واﻤﻄﺎرات‬ ‫ﻷﺷﻌﺔ اﻟﺸـﻤﺲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻠﺤﻖ اﻟﴬر‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺳـﺎﻫﻤﺖ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺸـﻬﻮر اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻞ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﴎﻋـﺔ ﻓﺴـﺢ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ‬ ‫ﴎﻳﻌـﺔ اﻟﺘﻠـﻒ ﻣـﻦ ﻣﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻋـﺪة اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت ﻣـﻊ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫اﻟﻄـﺮان اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬واﻟﺨﻄـﻮط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﴍﻛـﺔ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻷرﺿﻴـﺔ ﰲ اﻤﻄﺎر‪ ،‬وﺟﻤﺮك اﻤﻄﺎر‪،‬‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ اﻟﻐﺬاء واﻟـﺪواء‪ ،‬وﺟﺮى رﻓﻊ‬ ‫ﺧﻄﺎب إﱃ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﺷﻬﺮ ﺷﻮال اﻤﺎﴈ ﺑﺸﺄن اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻤﺒﺬوﻟﺔ ﻟﺤﻞ ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﰲ‬ ‫اﻧﺘﻈﺎر ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳﻤﻮه‪.‬‬

‫ا ﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﺠﺎﻫﻞ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘﻔﺎؤل‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ وﺗﻘ ﱢﻠﺺ ﻣﻜﺎﺳﺒﻬﺎ إﻟﻰ ‪ ٢٦‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫ﻗﻠﺼـﺖ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻣـﻦ ارﺗﻔﺎﻋﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ ﻟﺘﻐﻠﻖ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﺑــ ‪ 26.49‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%0.33‬ﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔـﺎؤل اﻟﺘـﻲ اﺟﺘﺎﺣﺖ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻋﻘـﺐ اﻹﻗـﺮار ﺑﺎﻹﺑﻘـﺎء‬ ‫ﻋـﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻴﺴـﺮ اﻟﻜﻤﻲ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ اﻷﺣﺠﺎم اﻤﺘﺪاوﻟﺔ إﱃ ‪235‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻬﻢ ﺗـﻢ ﺗﺪاوﻟﻬـﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ﻗﺪﱢرت ﺑـ ‪ 5.6‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ‪ 5.1‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وارﺗﻔﻌـﺖ ﻣﻌﻬـﺎ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺼﻔﻘـﺎت اﻤﻨﻔـﺬة إﱃ ‪ 105‬آﻻف‬

‫ﺻﻔﻘﺔ‪ ،‬ﻧﺠﺤﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ أﺳـﻬﻢ‬ ‫‪ 89‬ﴍﻛـﺔ ﰲ اﻹﻏﻼق ﻋـﲆ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻧﺨﻔﺎض أﺳـﻬﻢ ‪ 56‬ﴍﻛﺔ‬ ‫وﺛﺒﺎت ‪ 12‬أﺧﺮى دون ﺗﻐﻴﺮ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪ اﻓﺘﺘﺤﺖ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺘﻬﺎ ﻋـﲆ ارﺗﻔـﺎع ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 65‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺪﻗﺎﺋﻖ اﻷوﱃ ﻣﺘﺄﺛﺮة‬ ‫ﺑﺎﻤﻜﺎﺳـﺐ اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﻌـﺪ ﻗﺮار رﺋﻴﺲ اﻟﻔﻴﺪراﱄ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﰲ إﺑﻘـﺎء ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻟﻔﺎﺋـﺪة ﺑـﻦ ﺻﻔـﺮ إﱃ ‪%0.25‬‬ ‫اﻟﺬي أﻧﻌﺶ اﻷﺳﻮاق‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻗﻠﺼﺖ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻜﺎﺳـﺐ ﻟﺘﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ ‪8024‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﺎ ﺣﺎﺟﺰ ‪ 8064‬ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬ﻓﻘـﺪ أﻏﻠﻖ ‪ 12‬ﻗﻄﺎﻋﺎ ﻋﲆ‬

‫ارﺗﻔﺎع ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺗﺮاﺟﻊ ‪ 3‬ﻗﻄﺎﻋﺎت‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ اﻹﻋـﻼم واﻟﻨﴩ ﺑــ ‪%0.2‬‬ ‫واﻟﺘﺠﺰﺋـﺔ واﻟﻨﻘـﻞ ﺑــ ‪ .%0.1‬ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑـﻞ اﻋﺘـﲆ ﻗﻄـﺎع اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻤﺘﻌـﺪد ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%1.6‬وﺗﺒﻌـﻪ‬ ‫ﻣـﺆﴍ ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﺑــ ‪ .%0.8‬وﰲ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜـﺮ ﻧﺸـﺎﻃﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ﻋ ﱠﺰز ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻣـﻦ ﺻﺪارﺗﻪ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ اﺳﺘﺤﻮاذ‬ ‫ﺑﻠﻐـﺖ ُﺧﻤـﺲ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻘـﻲ ﻗﻄﺎﻋـﻲ اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺘـﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%16‬‬ ‫ﻟﻠﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت و‪ %10‬ﻟﺼﺎﻟـﺢ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت‪.‬‬


‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق« ﺗﻨﻈﻢ ﺣﻠﻘﺔ ﻋﻦ »ﻣﻬﺎم‬ ‫وﻣﺴﺆوﻟﻴﺎت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ ادارة«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫دﻋـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﺎﻟـﺲ إدارات‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻠﻘـﺔ ﻋﻤـﻞ ﺗﻨﻌﻘﺪ ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﻨـﻮان »ﻣﻬﺎم‬

‫وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة«‪ .‬وﺗﻨﻌﻘـﺪ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ ‪ 30‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻟﺠـﺎري ﰲ ﻓﻨﺪق ﺑﺎرك ﺣﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺎ ﺑـﺄن اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻷوﱃ اﻧﻌﻘﺪت ﰲ ﻣﻘﺮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ 27‬ﻣﺎﻳﻮ اﻤـﺎﴈ‪ .‬وﺗﻨﺎﻗﺶ ﺣﻠﻘﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺒـﺪأ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ آل‬

‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺟﻤﻠﺔ ﻣـﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻻﺋﺤـﺔ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫وﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ودﻟﻴﻞ اﻟﺘﺰاﻣـﺎت ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﻠﻜﻴﺔ اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻟﺠﺎن اﻤﺮاﺟﻌﺔ ودورﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وﺗﻌﺎرض اﻤﺼﺎﻟـﺢ وﻣﻜﺎﻓﺂت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة وآﻟﻴﺎت ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪.‬‬

‫ﺑﻨﻚ آرﻛﺎﺑﻴﺘﺎ ﻳﻮاﺻﻞ إدارة ﻣﺤﻔﻈﺔ‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﺪاﺋﻨﻴﻦ‬ ‫أﻋﻠﻦ ﺑﻨﻚ آرﻛﺎﺑﻴﺘـﺎ‪ ،‬اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ ﻋﻦ ﺧﺮوﺟﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ إﻋﺎدة اﻟﻬﻴﻜﻠﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺤﺎدي‬ ‫ﻋـﴩ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ .‬وأﺗﺎح ﺧﺮوج‬ ‫آرﻛﺎﺑﻴﺘـﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﻜﻠﺔ‪» ،‬اﻤﺴـﺠﻠﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧًﺎ ﺗﺤﺖ اﺳـﻢ‬ ‫أﻳـﻢ ﺟﺮوب ﻟﻴﻤﺘﺪ ‪ ،«AIM Group Limited‬ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ إدارة ﻣﺤﻔﻈـﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات آرﻛﺎﺑﻴﺘـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ ﻋﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﺪاﺋﻨـﻦ‪ ،‬ﺗﺤﺖ إﴍاف‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺤـﺎﱄ وذﻟﻚ ﺑﻬـﺪف ﺗﻌﻈﻴﻢ ﻗﻴﻤﺔ‬

‫ﺟﻤﻴـﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻤﺤﻔﻈـﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﺨـﺎرج ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﻋﺎﻃـﻒ ﻋﺒﺪاﻤﻠـﻚ‪ ،‬اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺒﻨﻚ‬ ‫آرﻛﺎﺑﻴﺘـﺎ‪ ،‬أﻧﻪ رﻏﻢ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﺠﺮﺑـﺔ إﺟﺮاءات اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎدي ﻋـﴩ إﻻ أﻧﻬﺎ أﺗﺎﺣﺖ ﻟﻠﺒﻨـﻚ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺣﻞ‬ ‫ﻳﻀﻤـﻦ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻤﻨﻔﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﺪاﺋﻨـﻦ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً أن اﻟﺒﻨﻚ ﺳﻴﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﴍﻛـﺔ آر أﻳـﻪ ﻫﻮﻟﺪﻧﻎ‪ ،‬وﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻬﺎ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻈﻴـﻢ ﻗﻴﻤـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻤﺤﻔﻈﺔ‬

‫واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻓﺮص اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺠﻤﻴﺢ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫أن إﺟﺮاءات اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺤـﺎدي ﻋﴩ ﻫﻴﺄت إﻃﺎر ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺷـﺎﻣﻼً وﺷـﻔﺎﻓﺎ ً ﻹﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ أﻋﻤﺎل اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ وﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﻦ ﻋﲆ دﻋﻤﻬـﻢ ﻃﻴﻠﺔ اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﺣﺮﺻﻬﻢ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻗﴡ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫ﻋﻀﻮ ﻓﻲ اﻟﺸﻮرى‪ ٪١١ :‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻓﻲ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻤﺤﻠﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺤﺮﻗـﺎن ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﺨﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻤﻌـﺮﰲ‬ ‫ورﻳـﺎدة اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬إن‬ ‫اﻻﺑﺘﻜﺎر ﻫﻮ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻹﻳﺠﺎد‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ ﻟﺒﻨﺎء اﻤﻌﺮﻓﺔ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﻨﺘﺠﺎت وﺧﺪﻣﺎت ﺗﺴﻬﻢ ﰲ دﻓﻊ‬ ‫ﻋﺠﻠـﺔ اﻻﻗﺘﺼـﺎد وﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻤﻔﺘـﺎح ﻻﻗﺘﺼـﺎد‬ ‫أﻓﻀـﻞ وأﻛﺜﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ وﺗﻜﺎﻣﻼً‪ ،‬وأن‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫ﻫـﻲ اﻤﺤـﺮك اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻼﺑﺘـﻜﺎر‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺤﺮﻗـﺎن‪ ،‬أن ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫ﺳﺘﺎﻧﻔﻮرد اﻟﺪوﱄ ﻟﻸﺑﺤﺎث ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳٌﻌـﺪ إﺣـﺪى أﻫـﻢ اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ واﻟﺮاﺋﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻻﺑﺘـﻜﺎري‪ ،‬ﻳﻌـ ّﺮف اﻻﺑﺘﻜﺎر‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ »إﻧﺸـﺎء وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺔ أو ﻣﻨﺘﺞ‬ ‫ذي ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ اﻤﺴـﺘﻬﺪف ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺳـﻮق ﺗﺠـﺎري ﻣـﻊ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻤﻨﺘﺠﺔ«‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﻳﺤـﺪد اﻻﺑﺘـﻜﺎر ﺑﺄﻧﻪ ﻫـﻮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ ﺑﺮاءة اﺧﱰاع‬

‫ﻧﺎدك ﺗﺴﺘﻌﺮض إﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ )ﻧـﺎدك( أﺑﺮز ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ واﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺧﻼل اﻟﺪورة ‪ 32‬ﻣﻦ »اﻤﻌﺮض اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي« اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات واﻤﻌﺎرض ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ اﻟﻔﻼﺣـﺔ واﻟﺼﻴﺪ اﻟﺒﺤﺮي اﻤﻐﺮﺑﻲ‬ ‫ﻋﺰﻳـﺰ أﺧﻨـﻮش‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ اﻟﻌﻀـﻮ اﻤﻨﺘﺪب ﻟﻠﴩﻛـﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﴩﻛﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ ﻟﻠﻀﻴﻮف‬ ‫ﺑﻤﻘـﺮ اﻟﺠﻨﺎح اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ دور ﻧـﺎدك اﻟﺮﻳﺎدي ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺪاﻣﺔ ﺑﺸـﻘﻴﻬﺎ اﻟﺰراﻋﻲ واﻟﻐﺬاﺋﻲ وﻓﻖ أرﻗﻰ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻬﺎ اﻟﻔﻌﺎﻟﺔ وﻣﺴـﺎرﻋﺘﻬﺎ اﻟﺪؤوﺑﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬وﻣﺜﻤﻨﺎ ً اﻟـﺪور اﻟﻘﻴﺎدي ﻟﻮزراة اﻟﺰراﻋـﺔ ﰲ اﺣﺘﻮاء ﻛﺎﻓﺔ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻟﺘﻨﻤﻮي ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ اﻟﻌﺎم واﻟﺨﺎص ﰲ‬ ‫ﺳﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻋﱪ وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ أﻣﺎم اﻟﻮزﻳﺮ اﻤﻐﺮﺑﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻋﺘﺰازه ﺑﻨـﺎدك ﻛﺈﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاﻓﻬﺎ وﻓﻖ‬ ‫ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ أوﱃ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ وﻣﺎ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ ﻧﺠﺎﺣﺎت ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ ﺧﻼل‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘﻮد‪.‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ ﺣﴬ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻌﺮض‬

‫»إﺑﺮﻳﺰ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﺗﻔﺘﺘﺢ ﻣﻌﺮﺿ ًﺎ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻋﻤﻼء ‪flyin.com‬‬

‫واﺟﻬﺔ اﻟﻔﺮع اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫ﻗﺎل ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺤﻤﻴﴤ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ إﺑﺮﻳﺰ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻔﺮ واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬إن اﻟﴩﻛﺔ اﻓﺘﺘﺤﺖ ﻣﻌﺮﺿـﺎ ً ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻴﻜﻮن ﻗﻨﺎة إﺿﺎﻓﻴﺔ ﺗﺨﺪم ﻋﻤﻼء ‪ flyin.com‬اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻷول اﻤﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﻠﺤﺠـﺰ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻟﻄﺮان اﻟـﺪوﱄ )آﻳﺎﺗـﺎ(‪ ،‬ﻟﺘﻜـﻮن إﺑﺮﻳﺰ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺴـﻔﺮ واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ إﺻﺪار اﻟﺘﺬاﻛﺮ وﺣﺠﺰ اﻟﻔﻨﺎدق ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻨﺎﻓﺬ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺈدارة ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي اﻤﺆﻫﻞ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺤﻤﻴﴤ أن ‪flyin.‬‬ ‫‪ com‬اﻟﺬي أﻃﻠﻖ ﰲ ﻣﺎرس ‪2010‬م اﺳـﺘﻄﺎع أن ﻳﺮﺳﺦ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺳﻤﻌﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺤﺠﺰ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻋﲆ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻟﺸﺘﻰ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﻃﻴﻠﺔ أﻳﺎم اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ‬

‫ﻋـﲆ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 350‬ﴍﻛﺔ ﻃﺮان ﻋﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وأﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 75‬أﻟﻒ ﻓﻨﺪق‬ ‫ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن إﺑﺮﻳﺰ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺴﻔﺮ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﱠ‬ ‫وﻗﻌﺖ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﴍاﻛﺔ ﻣﻊ ﻃﺮان ﻧﺎس ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ رﻏﺒﺎت ﻋﻤﻼء ﻓﻼي إن ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﻴـﺰات اﻟﺤﺠﺰ ﻋﲆ اﻟﻄـﺮان اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻄﺮان ﻧـﺎس ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤـﴫي‪ ،‬ﻤﺎ ﻟﴩﻛﺔ ﻧـﺎس ﻟﻠﻄﺮان ﻣـﻦ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴـﺔ وﻋﺎﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﴍﻳﺤﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﺑﻤﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻣﻦ أﺳﻌﺎر ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﻓﺮ ﻫﺬه اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻟﻌﻤـﻼء ﻃﺮان ﻧﺎس‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺤﺠﺰ اﻤﺒـﺎﴍ ﻋﲆ ﻃﺮان ﻧﺎس ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻮﻗﻊ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫‪ ،flyin.com‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺨﺪﻣﺔ اﻟﺤﺠﺰ اﻟﴪﻳﻌـﺔ ‪ flight hotel‬ﻟﺤﺠﺰ‬ ‫اﻟﻄﺮان واﻟﻔﻨﺎدق ﻣﻌﺎً‪.‬‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺮﻗﺎن‬ ‫أو ﺑﺤـﺚ ﻋﻠﻤـﻲ أو ﻓﻜـﺮة وﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﺘـﺞ أو ﺧﺪﻣـﺔ ذات ﻓﺎﺋـﺪة أو‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ وﺿـﻊ اﻟﺨﻄﻂ‪،‬‬ ‫وإﻧﺸـﺎء اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﻈﺎم ﺑﻴﺌﻲ أﻓﻀﻞ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر ذﻟـﻚ ﴐورة وﻟﻴﺲ ﺧﻴﺎراً؛‬ ‫ﻷن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻮاﺟﻪ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﻋـﺎل ﺟﺪا ً‬ ‫ﰲ ﻣﻌـﺪل ﺗﺰاﻳﺪ ﺳـﻜﺎﻧﻲ ٍ‬ ‫ﻳﻬﻴﺊ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ ‪100 80-‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴـﻤﺔ ﺑﺤﻠﻮل ﻋﺎم ‪2062‬م‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ارﺗﻔـﺎع ﻋـﺪد ﺧﺮﻳﺠـﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ‪240.000‬‬

‫ﻃﺎﻟـﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻌﺪل ﻧﻤﻮ ﺳـﻨﻮي‬ ‫ﻗﺪره ‪ ،7.5٪‬ﻛﻤﺎ أن اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻤﺤﲇ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺸﻬﺪ ﺗﺰاﻳﺪا ً ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ 11٪‬ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﻫﻮ ﺛﺎﻧﻲ أﻋﲆ ﻣﻌﺪل‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﺼـﻦ‪ .‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑـﺪأت ﰲ وﺿﻊ ﺧﻄﻂ ﻛﻔﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﺘﻨﻮﻳـﻊ اﻗﺘﺼﺎدﻫﺎ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺧﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻬـﺪف إﱃ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻗﺘﺼـﺎد اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫ﻗﺎﺋﻢ ﻋـﲆ اﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﺘﻌﺰﻳـﺰ اﻻﺑﺘﻜﺎر‬ ‫ورﻳﺎدة اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻻﺑﺘﻜﺎر‬ ‫أﺻﺒـﺢ اﻵن ﻣﻄﻠﺒﺎ ً أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً ﻟﻠﻨﺠﺎح‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠـﺪول ورﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻌﻴﺸـﺔ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن اﻟﻄﻔـﺮة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻟﻠﺼﺎدرات‬ ‫اﻟﻨﻔﻄﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺗﺰاﻳﺪ اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫واﻤﻨﺘﺠـﺎت‪ ،‬وﺗﻤﺘـﻊ اﻟﺒـﻼد ﺑﺒﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺴﻬﻢ ﰲ ﻧﻤﻮ اﻻﺑﺘﻜﺎر‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أن اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﴎﻳﻊ اﻟﺘﻮﺳـﻊ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺸـﻜﻞ ﻓﺮﺻﺎ ً‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻟﻨﻤﻮ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ اﻟﺼﻐـﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺤﺠﻢ ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬إذا ﻣﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﺳـﻠﻴﻢ ورﺑﻄﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺄﺳﻮاق اﻻﺳﺘﻬﻼك اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫»ﺟﺮﻳﺮ« ﺗﻄﺮح ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻛﺘﺐ »اﻟﺸﺎﺣﻦ« و»اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ«‬ ‫و»ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﻲ«‬ ‫ﺗﺘـﻮاﱃ إﺻـﺪارات‬ ‫ﻣﻜﺘﺒـﺔ ﺟﺮﻳـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺐ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﻤﻴﺰة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻟـﺞ ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜـﺮ واﻟﻨﺠـﺎح‬ ‫وﺑﻨـﺎء‬ ‫واﻹﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﺑﻌـﺎد اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫و ا ﻻ ﺟﺘﻤﺎ ﻋﻴـﺔ ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻨـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻷﺣـﺪث ﻟﺠﺮﻳـﺮ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺐ ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‬ ‫ﻛﺘـﺎب »اﻟﺸـﺎﺣﻦ«‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﻫـﺬا اﻟﻜﺘـﺎب‬ ‫دﻟﻴـﻼ ً ﻣﻠﻬﻤـﺎ ً ﻟﻠﴚء‬ ‫ﻏﻼف ﻛﺘﺎب اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﺮﻏﺒـﻪ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﺣﻴﻮﻳﺔ أﻛﱪ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺛﺒﺖ ﺑﺮﻳﻨﺪون ﺑﻮرﺷـﺎرد‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺮوض ﻣﺤﺮﻛﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ ﻟﻜﻲ ﻧﺸـﻌﺮ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻫﺬه ﻫﻲ ﺷـﺤﻨﺘﻨﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪﻧﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺤﻴﺎة ﺑﺒﻬﺠـﺔ وﺷـﺠﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﻐﺮ ﻣـﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜﺮك ﰲ اﻟﺤﻴﺎة ﺗﻤﺎﻣﺎ ً وﻳﺸـﻌﻞ ﰲ‬ ‫داﺧﻠﻚ رﻏﺒﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺘﺤﺴـﻦ ﻣﻦ ﻧﻔﺴـﻚ وإﻋﻄﺎء ﻣﺰﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻮ ﻳﺘﻌﺮض ﻷﴎار ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺸـﺤﻨﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻘﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻮ ﻳﺼﻞ ﺑـﻚ إﱃ درﺟﺎت ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﺎدة واﻻﻟﺘﺰام‬ ‫واﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ‪ .‬أﻣـﺎ اﻟﻜﺘـﺎب اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻓﻬﻮ‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ« ﻟﻠﻤﺆﻟﻔﺔ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ ﻛﻮﻣﺒﺲ‪ ،‬واﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻟﺮﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻹﺑﺪاع وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻬﺎرات واﻟﺘﺤﺪي ﻟﻠﻘﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻤﻘﻴـﺪة ﻟﻺﻧﺴـﺎن‪ .‬وﺗﺘﻀﻤـﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ أﻳﻀـﺎ ً ﻛﺘـﺎب‬ ‫»ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﻲ« وﻫـﻮ ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻤـﺎذا ﻳﻜﻮن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻨـﺎس أﻛﺜﺮ ﻗﻮة وذﻛﺎء وﻣﻬـﺎرة ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺻﻌﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة وﻛﻴﻒ ﺗﻜـﻮن أﻧﺖ ﻛﺬﻟﻚ؟ اﻟﻜﺘﺎب ﻣـﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ د‪ .‬آل‬ ‫ﺳﺒﺮت‪ ،‬واﻤﻘﺪﻣﺔ ﺑﻘﻠﻢ ﺑﺮﻧﻲ ﺳﻴﺠﺎل‪.‬‬

‫أﺳﻮاق اﻟﻌﺜﻴﻢ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺘﺨﻔﻴﻀﺎت وﻋﺮوض ﺧﺎﺻﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺗﻄﺮح ﺷﺎﺷﺎت »‪ «OLED‬اﻟﻤﻨﺤﻨﻴﺔ Ÿول ﻣﺮة ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﴍﻛﺔ أﺳـﻮاق اﻟﻌﺜﻴﻢ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮوض‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰة ﺗﺸـﻤﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 3000‬ﺳـﻠﻌﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻓﺮوﻋﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺎﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺷـﻌﺎر »دام ﻋﺰك ﻳﺎ وﻃـﻦ« اﺑﺘﺪا ًء‬ ‫ﻣﻦ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ وﻤﺪة أﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺮوض ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻄﺎزج‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﺪ إﱃ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻣﻦ ﻛﻞ أﺳﺒﻮع‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ اﻤﺘﺴـﻮق ﻣﻦ ﻋﴩات اﻟﻌﺮوض‬ ‫واﻟﺘﺨﻔﻴﻀـﺎت اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻋـﲆ أﺻﻨﺎف‬ ‫اﻤﺨﺒﻮزات واﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﻮاﻛﻪ واﻟﻠﺤﻮم‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻘﻔـﺎري اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ أﺳـﻮاق اﻟﻌﺜﻴﻢ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻤﻘﺎم ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﺷـﻌﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺤﺒﻴﺐ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻟﻮﻃﻨﻨـﺎ اﻤﻌﻄـﺎء دوام اﻟﺘﻘـﺪم‬ ‫واﻟﻨﻤـﺎء‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﻘﻔـﺎري إﱃ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ‬ ‫دﻋﻢ ﻣﺴـﺮة اﻟﺨﺮ واﻟﻨﻤـﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻗﻄـﺎع ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺰﺋﺔ واﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻛﺎﻓـﺔ اﻤﻘﻴﻤـﻦ ﰲ أرض‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻘﻔﺎري إن اﻟﻌﺮوض اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ اﺣﺘﻔﺎﻻ ً ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ واﺳـﺘﻤﺮارا ً‬ ‫ﻟﻠﺠﻬـﻮد اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﻮم ﺑﻬـﺎ اﻟﴩﻛـﺔ ﻟﻠﺘﺨﻔﻴﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ وﺗﻮﻓـﺮ ﻛﻞ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗـﻪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﺠـﺎت‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ واﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ﺑﺄﻓﻀﻞ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬

‫ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ‬ ‫ﻋﺮﺿـﺖ‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت اﻤﺤﺪودة‪ ،‬اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺠﺎل وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‪ ،‬ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﺎت‬ ‫‪ OLED‬اﻤﻨﺤﻨﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻟﺘﺪﺷـﻦ اﻤﺤـﲇ اﻟـﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ‬ ‫ﻓﻨﺪق ﺑﺎرك ﺣﻴـﺎة ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺸﺎﺷـﺎت إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺠﻤﻊ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺮاﺋﻌﺔ‬ ‫وﺗﺒﺎﻳـﻦ اﻷﻟـﻮان‪ .‬وﺗﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن‬ ‫‪ OLED‬اﻤﻨﺤﻨـﻲ ﺑﻘﻴـﺎس ‪55‬‬ ‫ﺑﻮﺻـﺔ‪ ،‬ﻳﻌﻄـﻲ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻮاﺋﻢ ﺑﻦ‬

‫إﺣﺪى اﻟﺸﺎﺷﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ‬ ‫»اﻟﺒﻜﺴـﻼت اﻟﺤﻴﺔ« واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻤﻨﺤﻨـﻲ‪ ،‬ﻓﺘﻮﻓـﺮ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‬

‫زواﻳـﺎ رؤﻳـﺔ أﻛـﱪ وﺗﺠﺮﺑـﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪة ﻧﺎﻃﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺤﻴـﺎة‪.‬‬

‫وﻗﺎل ﺟﺎي ﺷـﻴﻮن ﺑـﺎرك ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫»اﺣﺘﻔﻈﺖ ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷول ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﰲ‬ ‫ﺳﻮق اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﺎت اﻟﻌﺎﻤﻲ وذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﺑﺘﻜﺎراﺗﻬـﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻛﻞ ﻋﺎم‪ .‬ﻟﻘﺪ ﻧﺠﺤﺖ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻘـﺮأ ﺟﻴﺪا ً أﻓﻜﺎر ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻠﺒـﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺤﻴﺎﺗﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻬـﺎ ﰲ اﻻﺑﺘـﻜﺎر اﻤﺘﺠﺪد‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻧﺤﻮ اﻷﻓﻀﻞ‪ .‬ﺷﺎﺷﺎﺗﻨﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﱰﺟﻢ ﻫـﺬه اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬

‫اﻟﺤﺠـﻢ واﻟﻮﺿـﻮح اﻟﻜﺎﻣـﻞ‬ ‫وﺗﺒﺎﻳﻦ اﻷﻟﻮان«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺪﻧﺎن‬ ‫اﻤﺘﺒـﻮﱄ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻤﺘﺒـﻮﱄ اﻤﺘﺤﺪة ﻗﺎﺋﻼ‪:‬‬ ‫»ﻟﺴـﻨﺎ ﰲ ﺣﺎﺟـﺔ ﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﺛﻘﺘﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻓﺨﻮرون‬ ‫ﺑـﺄن ﻧﻄﻠﻖ ﻋﲆ أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﴍﻛﺎء‬ ‫ﻟﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻫﻲ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺮاﺋﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼﺎﻻت‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﻄﻤﺖ أرﻗﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﺈﻧﺘـﺎج ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ«‪.‬‬


‫اﻟﻐﻴﺚ‪ :‬ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫أﻇﻬﺮت ﻣﻮاﻗﻒ‬ ‫ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻟﻠﺪﻋﺎة ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‬

‫ﻋﻴﴗ اﻟﻐﻴﺚ‬

‫أوﺿﺢ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬أﺳﺘﺎذ‬ ‫اﻟﻔﻘـﻪ اﻤﻘﺎرن‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻴﴗ اﻟﻐﻴﺚ‪،‬‬ ‫أن اﺳﺘﺨﺪام ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫»ﺳـﻼح ذو ﺣﺪﻳﻦ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻣﻦ‬ ‫ﺣـﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ أن ﻳﻌﱪ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ رأﻳﻪ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ أن »اﻟﺴﺒﺤﺔ اﻧﻔﺮﻃﺖ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻇﻬﺮ ﻣﻤﻦ ﻛﻨﺎ ﻧﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﻗـﺪوات‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻣﻤﻦ ﻳﺴـﻤﻮن ﺑﺎﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ‬

‫أو اﻟﺪﻋـﺎة‪ ،‬ﻣﻮاﻗـﻒ ﺗﺒـﻦ أﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﺘﺼﺪون‬ ‫ﻟﻠﺸـﺎﺋﻌﺎت وﺗﺸـﻮﻳﻪ ﺻـﻮرة اﻟﻌﻠﻤـﺎء‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ‪» :‬ﻋﻼﻣـﺎت اﻤﻨﺎﻓﻖ ﺛـﻼث‪ ،‬إذا ﺣﺪث‬ ‫ﻛـﺬب‪ ،«...‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﻣـﻦ ﺑﻦ ﻫﺆﻻء ﻣﻦ ﻳﺠﺪ‬ ‫ﻛﺬﺑﺎ ﻣﻦ ﻃﻼﺑﻪ‪ ،‬أو ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﻣﺤﺴﻮﺑﻮن ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻨﻜـﺮ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺆﻳـﺪه‪ ،‬وﻳﺪﻋﻮ اﻟﻨﺎس إﱃ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﻟﺼﺤﻔﻴﻦ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺣﻀـﻮره اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗـﻦ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻣﺴـﺎء‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮق اﻟﻐﻴﺚ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻋﻦ اﻤﺤﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻄﻮﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﺑﻌﻀﺎ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻳﺸـﻮﻫﻮن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﻇﻴﻔﻪ‬ ‫ﻤﺼﻠﺤـﺔ وأﻓﻜﺎر ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺎرﺑﻮن أي ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﻄﻮﻋﻲ ﻻ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ أﻓﻜﺎرﻫﻢ‪ ،‬وﻳﺼﻔﻮﻧﻪ‬ ‫ﺑﺄﻧـﻪ »ﻣﴩوع ﺗﻐﺮﻳﺒـﻲ«‪ ،‬ﻟﻴﺒﻘﻰ ﻓﻘﻂ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻻﺣﺘﺴﺎﺑﻲ اﻟﻌﺸﻮاﺋﻲ اﻟﻐﻮﻏﺎﺋﻲ اﻟﺬي ﻳﺆدوﻧﻪ‪.‬‬ ‫وﺣﻤـﻞ اﻟﻐﻴﺚ‪ ،‬اﻟﻌﻠﻤـﺎء وﺟﻤﻴﻊ رﺟﺎﻻت‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻮﺿﻴـﺢ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ‬

‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ وأﻧﻪ ﻋﻤﻞ اﺣﺘﺴـﺎﺑﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ﻋﲆ‬ ‫ﴐورة أن ﻳﺘﻜﺎﺗـﻒ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺠﺮﻳﺪ‬ ‫اﻻﺣﺘﺴـﺎب ﻣﻤـﻦ وﺻﻔﻬـﻢ ﺑــ »اﻤﻔﺘﺌﺘﻦ«‪،‬‬ ‫وإﻋﻄـﺎء ﻟﻘـﺐ »اﻻﺣﺘﺴـﺎب« ﻟﻠﻤﺤﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻣﺼﻄﻠﺢ »اﻻﺣﺘﺴﺎب« اﺧﺘﻄﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻻﺣﺘﺴﺎب ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻫﻮ أن ﻳﺤﺘﺴـﺐ اﻤﺴـﻠﻢ اﻷﺟﺮ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻤﺴـﻠﻢ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ وﻟﻠﺒـﴩ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺒﴩ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺪﻻ ﺑـﺄن ﺑﻐﻴﺎ ﻣﻦ ﺑﻨـﻲ إﴎاﺋﻴﻞ‬

‫دﺧـﻞ اﻟﺠﻨـﺔ ﰲ ﻛﻠـﺐ‪ ،‬ودﺧﻠﺖ ﻣﺆﻣﻨـﺔ اﻟﻨﺎر‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻫـﺮة‪ ،‬راﻓﻀـﺎ ﺣـﴫ اﻻﺣﺘﺴـﺎب ﰲ‬ ‫»اﻻﺣﺘﺴﺎب اﻷﺧﻼﻗﻲ«‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﻤﻮﺿـﻮع اﻻﺧﺘﻼط‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫»اﻟﺠﻨﺎدرﻳـﺔ«‪ ،‬أو ﰲ ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘـﺎب‪ ،‬أو‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﺠﺰء‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﺴـﺎب ﻳﻨﺒﻐـﻲ أﻻ ﻳﺨﻄـﻒ ﻋﴩات‬ ‫اﻻﺣﺘﺴﺎﺑﺎت اﻷﺧﺮى ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت واﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ واﻷﻓﺮاد‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺴﺎوي‪ :‬ﻟﺪي ﻋﺮض‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ ﻓﻴﻠﻢ‬ ‫ﻋﺎﻟﻤﻲ ﻟﻤﺨﺮج ﻳﻤﻨﻲ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸﻒ اﻟﻔﻨﺎن إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﺴﺎوي‪ ،‬أن ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﻋﺮﺿﺎ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻓﻴﻠـﻢ ﻋﺎﻤﻲ ﻤﺨﺮج‬ ‫ﻳﻤﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤـﴩوع ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺣﺘﻰ اﻵن‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﺗﻠﻘﻴـﻪ ﻫﺬا اﻟﻌﺮض ﻳﻌﻮد إﱃ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ أﻋﻤﺎل ﺑﺤﺮﻳﻨﻴـﺔ وﻛﻮﻳﺘﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷﻜﻠﺖ ﻧﻘﻠﺔ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬

‫وأﺷـﺎر اﻟﺤﺴـﺎوي‪ ،‬ﺧﻼل اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﰲ‬ ‫أﻣﺴـﻴﺔ ﺑﻤﻨﺘـﺪى ﺑﻮﺧﻤﺴـﻦ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤـﱪز ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬إﱃ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺨـﺮج ﻋﲇ اﻟﻌﲇ ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﻋﲆ ﻣﻮﺗﻬﺎ‬ ‫أﻏﻨﻲ« و»ﺷﻮﻳﺔ أﻣﻞ« ﻗﺪ ﺟﻠﺒﺖ ﻟﻪ ﻋﺮوﺿﺎ ﻟﻌﺪة‬ ‫أﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﺑﻦ أﻧﻪ ﻳﺤﺐ اﻟﺘﻨﻮع‪ ،‬وﻻ ﻳﻔﻀﻞ‬ ‫ﺗﻜﺮار اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻤﺘﺸﺎﺑﻬﺔ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮار‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق اﻟﺤﺴـﺎوي ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ‬

‫وﻗﺎل إن ﺑﻌﺾ اﻷدوار أﺗﻌﺒﻪ ﻧﻔﺴﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ اﻟﴬب واﻟﻘﺴﻮة‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺿﺢ أن ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻤﺘﻨﺎﻗﻀﺔ‬ ‫ﰲ ﻓﱰة واﺣﺪة ﻳﺸﻜﻞ »ﺗﺤﺪﻳﺎ ﻗﻮﻳﺎ«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﴪح ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬أﺷﺎر‬ ‫اﻟﺤﺴـﺎوي إﱃ أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻣﺘﻮﻫﺠـﺎ‪ ،‬وإﱃ اﻵن‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺤﻄﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺑﺠﻤﺎﻫﺮه‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﻏﺎب ﺑﻐﻴﺎب »اﻟﻌﻤﺎﻟﻘﺔ« واﻟﻨﺺ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫أدارﻫـﺎ اﻟﻘﺎص ﺟﻌﻔـﺮ ﻋﻤﺮان‪ ،‬إﱃ ﻣﺸـﻮاره‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ اﻤﻤﺘﺪ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫أن ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺟﺴﺪﻫﺎ أﺛﺮت ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﺷـﺨﺼﻴﺔ »ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ« ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﺗﻮاﱄ‬ ‫اﻟﻠﻴﻞ«‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أﻧﻪ ﺳـﻤﻊ أﺷـﺨﺎﺻﺎ ﻳﺸﺘﻤﻮﻧﻪ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻌﺎﻣـﺔ إذا ﻣﺮ ﺑﻬـﻢ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ أداﺋﻪ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ردة اﻟﻔﻌﻞ ﻫﺬه دﻟﻴﻞ‬ ‫ﻧﺠﺎح‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫وﺟﱠ ﻪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬ﻧﻘﺪا ً ﻟﻶراء اﻤﺘﻀﺎدة ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎش اﻟﺪاﺋﺮ ﺣﻮل وﺟﻮد اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن ﻋﴫ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﱃ‪ ،‬وأن اﻤﻨﺎﻛﻔـﺔ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﰲ ذاﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﴫاع ﺗﻴﺎرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أن اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﻴـﻮم ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻛﻞ ﺑﻴـﺖ‬ ‫وﺷﺎﺷـﺔ‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳُﻄـﺮح ﺑﻜﺜﺮة‪ ،‬ﻷﻧﻪ‬ ‫»ﺳﺆا ٌل إﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮف ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ إﻻ ﺻﻮرة ﻧﻤﻄﻴﺔ ﺳﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫»ﺳـﺮﻋﺪ ﰲ اﻹﺟﺎﺑﺔ وﻳﺰﺑﺪ«‪ ،‬وﻣﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪» ،‬ﺳـﻴﻬﺶ ﻟﻠﺴـﺆال وﻳﺒﺶ«‪ ،‬وﻳﺼﻮر‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع وﻛﺄن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫وﻻ ﻟﺘﻮاﻛـﺐ ﻗﺮﻧﻬـﺎ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﻼ ﺳـﻴﻨﻤﺎ ودُور‬ ‫ﻋﺮض‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬اﻟﻔﺮﻳﻘـﺎن اﻤﺘﺼﺎرﻋـﺎن ﻳﺒﺪوان‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗﻔﻬﻤـﺎ ﺧـﺎرج اﻟﻌﴫ ﻏﺎﻟﺒـﺎً‪ ،‬وﺧﺎرج‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌـﺎﴏة‪ ،‬ووﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل اﻤﺘﻨﺎﺳـﻠﺔ؛ ﻓﻼ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪ َة أﻓﻼم‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺎﺋﺒﺔ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺣﻀﻮرﻫـﺎ ‪-‬ﺑﺸـﻜﻠﻬﺎ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‪ -‬ﻫـﻮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﻤﺜﱢﻞ ﺗﺤﻮﻻ ً ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺤﻴﺎة واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ :‬ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬ﻻ أﻓﻬـﻢ ﻣﻌﻨـﻰ‬ ‫ﻟﻠﻀﺠـﺔ اﻟﺪاﺋـﺮة اﻟﻴـﻮم ﻋـﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻻ ﻣﻦ اﻤﻤﺎﻧﻌﻦ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ؛‬ ‫ﻓﻼ اﻤﻤﺎﻧﻌﻮن ﺳـﻴﻤﻨﻌﻮن ﺷﻴﺌﺎ ً ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮد‪،‬‬ ‫وﻻ اﻤﺆﻳﺪون ﺳـﻴُﺤﺪﺛﻮن ﺟﺪﻳـﺪا ً ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺸﺔ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ أو اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺤﺎﺟﺎت‪..‬‬ ‫وﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻟﺘﺮﻓﻴﻬﻴﺔ أﺟﻬﺰﺗﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ »ﺷﻤﻊ أﺣﻤﺮ« ﻗﺪﻣﺖ ﻋﺮوﺿﺎ ً ﴎﻳﺔ ﻷﻓﻼم ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﺪم وﺟﻮد ﺻﺎﻻت ﺳﻴﻨﻤﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺧﻄﺎب ﻣﻀﺨﻢ‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻫﻨﺎك ﺧﻄـﺎب ﺗﻀﺨﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وﺑﻐﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻟﺤﺮﻣـﺎن اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻨـﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ‬ ‫ﻣﺤﺮوﻣﻮن‪ ،‬أو ﻛﺄﻧﻨﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻋﱪﻫﺎ‪ ،‬وﺑﺼﻮرﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺳﻨﺘﻘﺪم‪ ،‬وﺳﻨﻠﺞ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﻦ أوﺳﻊ‬ ‫أﺑﻮاب ﻋﺮﺿﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻔﻴﻔـﻲ إﱃ أن دور اﻟﻌـﺮض‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻗﺪ اﻧﺘﻬﻰ ﻋﴫﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﻘـﻮد أو ﻛﺎد‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤـﺖ‪ ،‬ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﺗﺮاﺛـﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺮن اﻤـﺎﴈ إﻻ ﰲ ﺣـﺎﻻت ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬أو اﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬أو ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت‪،‬‬ ‫ﻳُﻌﻨﻰ ﺑﻬﺎ اﻤﻬﺘﻤﻮن ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﺑﻘﻴﺖ‬ ‫دُور ﻫﻨـﺎ وﻫﻨﺎك ﺗُﻘﻴـﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻋُ ﺮوض‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺤﺎﱄ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻌﺪودة‬ ‫ﻣﻦ »ﻛﻼﺳﻴﻜﻴﺎت« اﻟﺤﻴﺎة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺟﻴﻞ ﻣﴣ‪.‬‬ ‫ﻳﺮﺗﺎدﻫﺎ ﺑﻘﺎﻳﺎ ٍ‬ ‫رﺟﻌﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﺘﻴﻘﺔ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺼﻮرة‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺟﺎء اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫ﺛـﻢ اﻟﻔﻴﺪﻳـﻮ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺟـﺎءت ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻘﻨـﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ اﻵن اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬واﻵن »اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب«‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﺗﺒﺪو اﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻣﺠﺮد رﺟﻌﺔ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻣﺘﺄﺧـﺮة‪ ،‬ﻻ ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻛﻞ اﻟﻀﺠـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻃـﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪ :‬ﻫﻞ ﻣـﻦ اﻤﻌﻘﻮل أن‬ ‫أﺗﺠﺸﻢ اﻟﻴﻮم اﻟﺬﻫﺎب إﱃ دار ﻋﺮض ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫وأﻗﺘﻄﻊ ﻣﻦ وﻗﺘﻲ وﺟﻬﺪي‪ ،‬وأدﻓﻊ ﺛﻤﻦ ﺗﺬﻛﺮة‪،‬‬ ‫وأزاﺣﻢ‪ ،‬وأﻗﺎﺣﻢ‪ ،‬ﻤﺸـﺎﻫﺪة ﻓﻴﻠﻢ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻌﺠﺒﻨﻲ‬ ‫وﻗـﺪ ﻻ ﻳﻌﺠﺒﻨـﻲ‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧـﻲ أن أﺷـﺎﻫﺪه ﰲ‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ ﻋﲆ ﴎﻳﺮ اﻟﻨﻮم‪ ،‬ﻣﺠﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻣﺘﻰ‬ ‫ﺷـﺌﺖ‪ ،‬وأﻋﻴﺪ اﻤﺸﺎﻫﺪة ﻟﻮ ﺷﺌﺖ؟!‪ ،‬واﺳﺘﺪرك‪:‬‬ ‫اﻤﺸـﺎﻫﺪة اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳـﺔ ﻟﻬـﺎ ﻣﺬاﻗﻬـﺎ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ‬ ‫أﺳـﻬﻤﺖ ﰲ ﻏـﺮس ﻗﻴـﻢ ﺟﻤﺎﻫﺮﻳـﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗُﻔﻠﺢ أﺟﻬﺰة اﻟﻌﺮض اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬واﻻﺧﺘﻴﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﻏﺮﺳﻬﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﻔﺘﺢ ﻧﻮاﻓﺬ ﻋﲆ ﻏﺎﻳﺎت أﺧﺮى‪ ،‬اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻷﻫـﺪاف‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورﻏﻢ ذﻟـﻚ ﻻ ﻳﻤﺎﻧـﻊ اﻟﻔﻴﻔﻲ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً‬

‫وﺟـﻮد ﺳـﻴﻨﻤﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ إن وﺟـﺪ »اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺆول ﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﺑﻼدﻧـﺎ وﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ وﻗﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺿـﻮء اﻤﻌﻄﻴﺎت‬ ‫اﻤﺬﻛﻮرة«‪.‬‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ ..‬ﺣﺎﺟﺎت‬ ‫وﺣﻮل إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫إﻧﺸﺎء دور ﻋﺮض ﺳـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎل إن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻳﻬﺘـﻢ ﺑﺤﺎﺟـﺎت اﻤﻮاﻃـﻦ اﻤﻠﺤـﺔ‪ ،‬وﺷـﺆوﻧﻪ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ‪ ،‬وأوﻟﻮﻳﺎﺗـﻪ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻬﺎ أﺟﻬﺰﺗﻬﺎ اﻤﻌﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻼح ﺛﻘﺎﰲ‬ ‫وﻋـﻦ وﺟـﻮد ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺳـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ وﺟﺎدة‪ ،‬ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ دُور ﻋـﺮض ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫أﺟـﺎب اﻟﻔﻴﻔﻲ ﺑﺄن ذﻟـﻚ أﻣﺮ ﺣﻴـﻮي‪ ،‬وﻣﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﺳـﻼح‪ ،‬أو ﺗﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴـﺎً‪ ،‬واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎً‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺬﻛﺮا ً‬ ‫اﻷﻓـﻼم اﻤﺴـﻴﺌﺔ إﱃ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ورﻣﻮزﻫـﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً‪ :‬ﻛﻴﻒ ﺳـﻨﻮﺻﻞ ﺻﻮﺗﻨـﺎ إﱃ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬

‫أﺑﻮ ﺷﺮارة ﻳﺴﺘﻌﻴﺪ ﺗﺠﺮﺑﺔ »أﻣﻴﺮ اﻟﺸﻌﺮاء« ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ ﺑﻨﺠﺮان‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎد اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤـﺪ أﺑـﻮ‬ ‫ﴍارة‪ ،‬ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ »أﻣﺮ اﻟﺸﻌﺮاء«‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ ﰲ ﻧـﺎدي ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻷدﺑـﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘـﺮه ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬

‫اﻷول‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث أﺑﻮ ﴍارة ﻋـﻦ اﻷﺣﻼم‬ ‫اﻟﺘـﻲ راودﺗـﻪ ﺑﻌـﺪ اﺟﺘﻴـﺎزه ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑﻨﺠﺎح ﻣﻦ ﺑﻦ‬ ‫‪ 300‬ﺷـﺎﻋﺮ ﺗﻘﺪﻣـﻮا ﻤﻀﻤﺎر اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﺄدواﺗﻬﻢ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﺗﺼﺎل وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟـﺔ‪ ،‬أزال رﻫﺒﺔ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘﱪا ﻫـﺬا اﻻﺗﺼـﺎل ﺗﻜﺮﻳﻤـﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫»ﻗﺎﻣﺔ أدﺑﻴﺔ«‪ ،‬زاد ﻣﻦ ﺣﻤﺎﺳـﻪ ﻟﻠﻤﴤ‬ ‫ُﻗﺪﻣـﺎ ﰲ ﻣﻴـﺪان اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﻤﺜﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺤﻔﻞ اﻷدﺑﻲ‪.‬‬

‫أﺑﻮ ﴍارة )اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ( ﻳﺘﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً ﺗﻜﺮﻳﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﺎﻟﺤﺎرث )اﻟﴩق(‬ ‫وﺣﺼـﻞ أﺑـﻮ ﴍارة ﻋـﲆ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﰲ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ ﻟﺠﻨـﺔ إدارة‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﱰاﺛﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﻣﺎرة أﺑﻮﻇﺒﻲ‪ ،‬وﺗﻌﺪ أﻛﱪ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﺸﻌﺮ اﻟﻔﺼﻴﺢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺣﻔﻞ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬اﻟﺬي ﺣﴬه‬

‫ﺟﻤـﻊ ﻏﻔـﺮ ﻣـﻦ اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔـﻦ‬ ‫واﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﺎﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺪﻳـﺮه‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺎدل ﺑﺎﻟﺤﺎرث‪ ،‬ﻧﺒﺬة ﻋﻦ أﺑﻮ‬ ‫ﴍارة وﺑﺪاﻳﺎﺗﻪ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺸـﻮاره‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺎ واﺟﻬﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﺷـﺎﻫﺪ اﻟﺤﻀـﻮر ﻓﻴﻠﻤـﺎ ﻣﺪﺗـﻪ‬

‫ﻋﴩ دﻗﺎﺋﻖ ﻳـﴪد ﺑﺪاﻳﺎت أﺑﻮ ﴍارة‪،‬‬ ‫ﰲ ﻗﺮﻳﺘـﻪ ﰲ ﺑـﻼد ﺷـﻤﺮان )ﺟﻨﻮﺑـﻲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ(‪ ،‬وﺗﺄﺛﺮه ﺑﺄﴎﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ورﺛﺖ‬ ‫ﻣﻮﻫﺒـﺔ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻔﺼﻴﺢ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫دراﺳـﺘﻪ ﻣـﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋـﲆ درﺟـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘـﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫ﻣﺪارس ﻧﺠﺮان‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔـﻞ إﻟﻘﺎء أﺑـﻮ ﴍارة‬ ‫ﻗﺼﻴﺪة ﻣﺪح ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان وأﻫﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺤـﺪث ﻋـﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺟﺒﺎﻟﻬـﺎ‬ ‫وﻧﺨﻴﻠﻬـﺎ وﻛﺮم أﻫﻠﻬـﺎ وأﺧﻼﻗﻬﻢ‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺨﺘﺘـﻢ ﺑﻘﺼﻴـﺪة ﰲ اﺑﻨﺘـﻪ »ﻟﺠﻦ«‬ ‫اﺳﺘﺤﴬ ﻣﻌﻬﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺠﻤﻴﻞ اﻟﺬي‬ ‫رﺳـﻤﻪ ﻟﻬﺎ وﻗـﺪ أﺻﺒﺤﺖ »أُﻣّـﺎً« ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺴﻦ ﻳﺘﻜﺊ ﻋﲆ ﻋﻜﺎزﺗﻪ‪ .‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ ﻗﺪﱠم اﻟﻨﺎدي وﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‬ ‫واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت وﺟﻬﺎت ﻋﺎﻣﺔ ﻫﺪاﻳﺎ ﻷﺑﻲ‬ ‫ﴍارة ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً ﰲ ﻟﻴﻠﺔ ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ‪.‬‬

‫رﺳﺎﻟﺘﺎن ﻓﻲ اƒدب اƒﻣﺮﻳﻜﻲ ﻫﺪﻳﺔ »أدﺑﻲ أﺑﻬﺎ« ﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ‬ ‫ﻗﺪم ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻧﺎدي أﺑﻬـﺎ اﻷدﺑﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة إﻳﻤﺎن ﻋﺴﺮي‪ ،‬رﺳﺎﻟﺘﻴﻬﺎ ﻟﻠﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة ﻋﻦ اﻷدب اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﻫﺪﻳﺔ ﻟﻠﻘﻨﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬آن ﺳـﺎرا‬ ‫ﻛﺎﺳـﱪ‪ .‬وإﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺮﺳﺎﻟﺘﻦ‪ ،‬ﺗﻠﻘﻰ اﻟﻘﻨﺼﻞ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﻧﺼﻮص ﻗﺼﺼﻴﺔ وﺷﻌﺮﻳﺔ ﻣﻦ إﻧﺘﺎج‬ ‫أدﺑﺎء ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﱰﺟﻤـﺔ إﱃ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻬﺪﻳﺔ ﻟﻬﺎ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻬﺎ ﻟﻨـﺎدي أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫رﻓﻘـﺔ ﻣﺪﻳﺮة ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺮﻳﺴـﺘﻲ واﺗﻴﻨﻜﺲ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻞ ﻣﻜﺘﺒـﺔ اﻟﻜﻮﻧﺠـﺮس اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲇ‬ ‫اﻟﻐﻀﺒﺎن‪.‬‬ ‫وﺟﺎءت زﻳـﺎرة اﻟﻘﻨﺼﻞ ﻟﻠﻨـﺎدي ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫زﻳﺎراﺗﻬﺎ ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﺑﻬﺪف اﻟﺘﻌـﺮف ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﺑﺼﻔﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﻌﺖ ﻛﺎﺳﱪ وﻣﺮاﻓﻘﻮﻫﺎ‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﺰﻳﺎرة‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻤﺤﺎت ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪ ،‬وﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻟﺠﻐﺮاﰲ وﻣﻨﺎﺧﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻧﻮاﺟﻪ اﻟﺘﺸـﻮﻳﻪ اﻤﺘﻌﻤﺪ؟ ﻫـﻞ ﻧﻮاﺟﻪ اﻷﻓﻼم‬ ‫ﺑﺎﻷﻗﻼم‪ ،‬أم ﺑﻤﻈﺎﻫﺮات‪ ،‬وﺗﺸـﻨﱡﺠﺎت ﻏﻮﻏﺎﺋﻴﺔ؟‬ ‫أم ﻧﻮاﺟﻬﻬـﺎ ﺑﺄﻋﻤﺎل ﺣﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ‪ ،‬ﱢ‬ ‫ﺗﻌﱪ ﻋﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺼـﻞ إﱃ اﻵﺧﺮ ﺑﺸـﻜﻞ اﺣـﱰاﰲ‪ ،‬وﻋﲆ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻋﴫي ﻓﺎﻋﻞ؟‪.‬‬ ‫اﻤﴪح أﻫﻢ‬ ‫ﻟﻜﻨـﻪ ﻋﺎد وﻃـﺮح ﺳـﺆاﻻً‪ :‬ﻫـﻞ ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﻓﻜﺮة اﻟﺪور اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﺰﻣﺎن؟‬ ‫أم أﻧﻬـﺎ ﻗﺪ ﺑﺎﺗـﺖ‪ ،‬أو ﺳـﺘﺼﺒﺢ ﻋﻤّـﺎ ﻗﺮﻳﺐ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺧﺎرج اﻟﺰﻣﻦ؟‪» ..‬ﺗﻠﻚ ﻫﻲ اﻤﺴﺄﻟﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻤﴪح أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﻷن اﻤـﴪح‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺒﻪ‪ ،‬ﻣـﺎ زال ﻓﻨـﺎ ً ﺷـﺎﻣﻼً؛‬ ‫ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ اﻟﻔﻨﻮن اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ؛ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ وﻇﺎﺋﻔﻪ‬ ‫اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ‪ ،‬واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺤﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﻄﻰ ﻣﺠـﺮد اﻟﻔﺮﺟﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻟـﻢ ﺗﻨﺐ ﻋﻨـﻪ اﻟﺒﺪاﺋـﻞ اﻤﺴـﺘﺤﺪﺛﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻘﻘﻪ ﻣﻦ أﻫﺪاف‪ ،‬ﻣﺨﺘﺘﻤﺎ ً ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻤﴪح اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ اﻷﻣﺜﻞ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺠﻤﻊ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﺘﻌـﺔ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﻔﺎﺋـﺪة اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺘﻨﻮﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻤﻌﺎﻟﺠﺔ »اﻟﺘﻨﻔﻴﺴـﻴﺔ«‬ ‫)‪ ،(Catharsis‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن أرﺳـﻄﻮ ﻳﺮى وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫اﻤﴪح‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ آل ﻣﺮﻳﻊ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮض أﻳﻀﺎ ً ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﻨﺎدي‪ ،‬وأﻋﻄـﻰ ﻤﺤﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻞ ﺗﺄﺳﻴﺴﻪ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻋﺎﻣﻦ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤـﺪث ﻋﻦ دور اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ وﺟﻮد ﻋﻀﻮي ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫إﻳﻤﺎن ﻋﺴـﺮي واﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﺮﻳﻢ اﻟﻐﺎﻣﺪي وﻣﺎ أﺳـﻨﺪ‬

‫ﻟﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻣﻬﺎم ﰲ أﻋﻤﺎل اﻟﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ آن ﺳـﺎرا ﻛﺎﺳـﱪ‬ ‫إﻋﺠﺎﺑﻬﺎ ﺑﺠﻤﺎل ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻋﺴﺮ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إﻧّﻬﺎ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻦ ﺧﻼل دراﺳـﺘﻬﺎ‬ ‫اﻷدب اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وإﻧﻬﺎ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻪ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬

‫أﻓﻼم ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺑﺎﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ ﺗﺸﺎرك‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن »أﻳـﺎم ﻧﻘﺶ« ﻟﻸﻓﻼم‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮة‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻨﻈﻢ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 26‬إﱃ ‪ 28‬ﻣـﻦ ﺳـﺒﺘﻤﱪ‬ ‫اﻟﺠﺎري ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋﺮض ‪86‬‬ ‫ﻓﻴﻠﻤـﺎ ً ﻣﻦ ﻋﴩ دول‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ‪11‬‬ ‫ﻓﻴﻠﻤﺎ ً ﺗﻌﺮض ﻷول ﻣﺮة‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺑﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪:‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻄﺮود‬ ‫اﻤﺨﺮج ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻄﺮود‪ ،‬ﺑﻔﻴﻠﻢ‬ ‫»اﻟﻐﺮﻳـﺐ«‪ ،‬اﻟﺬي أﻧﺘﺠﻪ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬واﻤﺨﺮج ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻔﻴﻠﻤﻪ »ﻣﻦ«‪ ،‬وﻣﻮﳻ اﻟﺜﻨﻴﺎن ﺑﻔﻴﻠﻤﻪ »ﺑﻘﺎﻳﺎ ﻃﻌﺎم«‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﻟﻮﻃﻦ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫‪ ٨٣‬ﻗﺼﻴﺪة‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺷـﻌﺮاء اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺑﺎﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟــ‪ 83‬ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ‪ 83‬ﻧﺼـﺎ ً ﻓﺼﻴﺤـﺎ ً‬ ‫وﺷـﻌﺒﻴﺎ ً وﻧﺒﻄﻴﺎً‪ ،‬ﺧﻼل ﺣﻔﻞ‬ ‫ﻳﻘـﺎم ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻤﻐﺮب‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﲇ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺒﻴﻀﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟﻮﻃـﻦ أﻛـﱪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻻﺣﺘﻔـﺎءات‪ ،‬وأﺟﻤﻞ‬ ‫ﻣﻦ أﺑﻬﻰ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‪ ،‬إﻻ أن وﻓﺎء اﻟﺸـﻌﺮاء ﻟﻪ ﻳﺘﺠﺪد ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻧﺼﻮص اﻻﻧﺘﻤﺎء واﻟﻮﻻء‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻹﺑﺪاﻋـﺎت واﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻣﻼً أن ﺗﺮﺗﻘﻲ اﻟﻜﻠﻤﺎت ﻤﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﱢ‬ ‫وﺗﻌﱪ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ ﰲ أﻓﺌﺪة ﻣﺤﺒﻴﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﻒ ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺟﺬﺑـﺖ ﻋـﺮوض اﻤﻌـﺎرك‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ زوار »ﺳﻮق ﻋﻜﺎظ«‬ ‫ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬اﻤﻘﺎﻣـﺔ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺘﻌﻮا‬ ‫ﺑـﺎﻷدوار اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﻋـﲆ ﺟـﺎدة اﻟﺴـﻮق ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻌﺮﺿﻮن ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻓﻨﻮن‬ ‫اﻟﻘﺘﺎل واﻤﺒﺎرزة ﰲ اﻟﺴﻮق ﻗﺪﻳﻤﺎً‪.‬‬

‫ﻣﺬﻛﺮة ﺑﻴﻦ اﻟﻨﺎدي اƒدﺑﻲ وﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﺗﺪﻋﻢ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻓﻲ اƒﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ آن ﺳﺎرا ﻛﺎﺳﱪ ﺗﺘﺴﻠﻢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻹﺻﺪارات ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي أﺛﻨﺎء اﻟﺰﻳﺎرة )اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻔﻴﻔﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ وﺟﻮد اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺻﺮاع ﺑﻴﻦ ﺗﻴﺎرﻳﻦ‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪20‬‬

‫ﱠ‬ ‫وﻗـﻊ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء اﻷدﺑـﻲ وﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻌﺎون‪ ،‬ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻷدﺑﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻧـﴩ اﻷدب واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‪ .‬وﺗﻨﺺ‬ ‫اﻤﺬﻛﺮة ﻋﲆ إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ أﻣﺎم أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ واﻟﻄﻼب وﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻷدﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﻈﻤﻬﺎ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬واﻹﻓﺎدة ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وﻃﺎﻗـﺎت أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﴩ اﻤﻌﺮﻓـﺔ واﻷدب واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﻨـﺪوات وورش اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت‬

‫ﻣﺘﻌﺪدة ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ أداء اﻟﻨﺎدي ﰲ ﺿﻮء‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻤﺘﺎﺣـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻹﻓﺎدة ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﰲ اﻻﺷـﱰاك ﺑﺒﻌﺾ اﻟﻠﺠﺎن اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺎت واﻟﻌﻤـﺎدات واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﺎﻫﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﺗﺼﻤﻴﻢ وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ واﻟﻨـﺪوات واﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫وورش اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺒﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﻨﺎدي ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌـﺰز اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻷداء وﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻘﺎﻋﺎت‬ ‫واﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﻼزﻣـﺔ ﻹﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﺣﺴـﺐ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﺗﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻤﺘﻔـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻤﺬﻛـﺮة ﻳﻘـﻮم اﻟﻨـﺎدي ﺑـﺪوره‬

‫ﰲ رﻋﺎﻳـﺔ وﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻷدب ﻟﺪى ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﺗﺰوﻳﺪ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺑﺈﺻﺪارات اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أدﺑﻴﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﻟﺪى ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻔﻨﻲ ﻷﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻹﻃﺎر اﻟﻨﻈﺮي اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ إﱃ ﻗﻮاﻟﺐ أدﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴﺘﺨﺪم ﰲ ﺗﺪرﻳﺲ اﻤﻘﺮرات ﻟﺪى ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﺜﱠـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻤﺬﻛـﺮة ﻣﺪﻳﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺴـﺎﻋﺎﺗﻲ‪ ،‬وﻣﺜﱠـﻞ اﻟﻨﺎدي‬ ‫رﺋﻴﺴﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻇﺎﻓﺮ اﻟﺸﻬﺮي‪.‬‬ ‫وﻣﻨﺢ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء اﻷدﺑـﻲ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻟﴩﻓﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎدي ﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﺤﻔﻞ‪ ،‬وأﻫﺪاه‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ إﺻﺪاراﺗﻪ‪.‬‬


‫الخبير التحكيمي عبدالرحمن الزيد ينصح حكم الكاسيكو أا يتخذ قرارات مثيرة للشك‬ ‫الرياض ‪ -‬عادل القرني‬ ‫طال�ب الخب�ر التحكيمي و الحك�م الدوي‬ ‫الس�ابق «عبدالرحم�ن الزي�د» ع�ر صحيف�ة‬ ‫«ال��رق» من طاق�م التحكيم بقي�ادة «صالح‬ ‫الهذلول» الذي أس�ندت له قي�ادة مباراة الهال‬

‫وااتحاد من قبل لجنة الحكام‪ ،‬ي الجولة الرابعة‬ ‫من دوري عب�د اللطيف جميل لكرة القدم اليوم‬ ‫الجمع�ة‪ ،‬أن يكون هادئا ً داخل املعب وأا يتخذ‬ ‫ق�رارات مثرة للش�ك‪ ،‬حيث يجب أن يحتس�ب‬ ‫الحكم م�ا هو واضح أمام�ه وأن يرك ما يكون‬ ‫خاضع�ا ً للتقدي�رات الش�خصية‪ ،‬مؤك�دا ً قدرة‬

‫الطاق�م ع�ى إدارة امب�اراة تحكيمي�ا والخروج‬ ‫بأداء جيد‪.‬‬ ‫وع�رج قائ�اً يعتر»الهذل�ول» م�ن أب�رز‬ ‫الح�كام الصاعدين اموس�م ام�اي‪ ،‬وارتفعت‬ ‫أس�همه كثرا ً وس�بق أن قاد لقاء اأهي والنر‬ ‫ي اموس�م اماي‪ ،‬فاختياره مناسب و هو كفء‬

‫لهذه امهمة الت�ي كلف بها‪ ،‬مطالب�ا ً «الهذلول»‬ ‫بتطبي�ق القان�ون وه�ذا م�ن واجب�ات الحكم‬ ‫الناج�ح‪ .‬وطالب�ه أن يكون هادئ�ا ً داخل املعب‬ ‫وأا يتخ�ذ ق�رارات مثرة للش�ك‪ ،‬وأن يحتس�ب‬ ‫ماهو واضح أمام�ه‪ ،‬وأن يرك ما يكون خاضعا ً‬ ‫للتقديرات الش�خصية مؤكدا ً ق�درة الطاقم عى‬

‫إدارة امباراة تحكيميا والخروج بأداء جيد‪.‬‬ ‫و حول ما أثر ي اإعام من ضغوطات عى‬ ‫الحكام ي الثاث جوات اأوى‪ ،‬تحدث أن الحكم‬ ‫مهمت�ه أن يعمل ما هو مطلوب من�ه فقط‪ ،‬وأا‬ ‫يلتفت ما يثار ي وسائل اإعام من ضغوطات‪.‬‬ ‫عبدالرحمن الزيد‬

‫الجمعة ‪ 14‬ذو القعدة ‪1434‬هـ ‪ 20‬سبتمبر ‪2013‬م العدد (‪ )656‬السنة الثانية‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬

‫صحف‬ ‫البرتغال ‪:‬‬ ‫بيريرا فاشل‬ ‫ضوئىة لصحيفة برتغالية‬

‫اهتم�ت الصح�ف الرتغالي�ة امختلف�ة‬ ‫بالهزيم�ة الت�ي تلقاه�ا اأه�ي ومدربه‬ ‫الرتغاي فيتور بريرا من نظره الكوري‬ ‫س�يئول ي إياب ربع نهائي دوري أبطال‬ ‫آس�يا وأجمعت عى أن بريرا حتى اآن فش�ل‬ ‫م�ع اأهي ي امطلب اأس�اي ال�ذي جاء من‬

‫أجل�ه للفري�ق‪ .‬البداي�ة م�ع صحيف�ة « ‪»dn‬‬ ‫الت�ي عنونت موضوعها ب�� « بريرا بعيدا ً عن‬ ‫دوري أبطال آس�يا» وقالت إن مس�رة بريرا‬ ‫مع الفريق حتى اآن غر ناجحة حيث فشل ي‬ ‫التأهل آس�يويا ً وحتى اآن ي الدوري لم يقدم‬ ‫ما تصبو إليه جماهر الفريق‪ ،‬وقالت صحيفة‬ ‫« ‪ »maisfutebol‬س�قط اأه�ي وبري�را ي‬ ‫كوريا» وتحدثت عن خس�ارة الفريق وتبخرت‬

‫آمال�ه ي التأه�ل وكتبت الصحيف�ة عن موقع‬ ‫الفريق ي مس�ابقة ال�دوري وأنه يحتل امركز‬ ‫الخامس‪.‬‬ ‫أما صحيفة « ‪ »record‬فعنونت موضوعها ب�‬ ‫« بطل ال�دوري الرتغاي يفش�ل مع اأهي ي‬ ‫آس�يا» وتحدثت عن أن بريرا فشل ي تحقيق‬ ‫أهم طموح لدى اأهاوين وهو الطموح الذي‬ ‫كان السبب الرئيس ي التعاقد معه‪.‬‬

‫النويصر‪ :‬قرار الرابطة ا رجعة فيه‪ ..‬ولن تغيره إا الخصخصة‬ ‫الدمام ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫تفجرت أزمة داخل رابطة دوري‬ ‫عبداللطي�ف جمي�ل للمحرفن‬ ‫من جدي�د وذلك خال ااجتماع‬ ‫السابع الذي عقده مجلس إدارة‬ ‫رابط�ة دوري امحرف�ن ي�وم‬ ‫أمس الخمي�س ي نادي ااتفاق‬ ‫بالدم�ام‪ ،‬وت�رأس ااجتم�اع رئي�س‬ ‫الرابط�ة محمد النوير‪ ،‬وقد اس�تمر‬ ‫ااجتم�اع أكث�ر من س�اعتن ونصف‬ ‫الس�اعة وش�هد ااجتم�اع حض�ور‬ ‫رئي�س رابط�ة دوري ركاء للمحرفن‬ ‫ونائب رئي�س لجنة امس�ابقات أحمد‬ ‫العقيل‪ ،‬وكذل�ك جميع أعضاء الرابطة‬ ‫ممثي أندي�ة دوري عبداللطيف جميل‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬تقدمه�م رئي�س ن�ادي‬ ‫الش�باب خالد البلط�ان ورئيس نادي‬ ‫ااتف�اق عبدالعزيز ال�دوري ونائب‬ ‫رئيس ن�ادي ااتحاد ع�ادل جمجوم‪،‬‬ ‫وتم خال ااجتماع مناقش�ة عديد من‬ ‫امواضي�ع الت�ي تخص اأم�ور امالية‬ ‫والتنظيمية وبعض امقرحات من قبل‬ ‫أعض�اء الرابط�ة‪ ،‬واتضح م�ن خال‬ ‫ااجتماع الذي اس�تطاعت (الرق) أن‬ ‫تك�ر حاجز الرية امف�روض عليه‪،‬‬ ‫أن قرارات ااجتماع قد اتخذت مس�بقا ً‬ ‫قبيل عقد ااجتماع وأبدت ثمانية أندية‬ ‫تذمرها واعراضها وهددت باللجوء إى‬ ‫الرئاسة العامة لرعاية الشباب ي حالة‬ ‫عدم اموافقة عى التصويت عى القرار‪،‬‬ ‫وإلغ�اء الق�رار امتخذ ال�ذي يكمن ي‬ ‫توزي�ع ‪ %50‬م�ن العوائ�د امالية من‬ ‫رعاية دوري وحق�وق نقل تليفزيوني‬ ‫بالتس�اوي ب�ن اأربع�ة ع�ر ناديا ً‬ ‫و‪ %50‬ستوزع حسب ترتيب الفرق ي‬ ‫سلم الدوري‪ ،‬ورفعت اأندية امعرضة‬ ‫الثمانية وهي أندي�ة الفيصي ونجران‬ ‫والعروب�ة والتعاون والرائد والش�علة‬

‫جانب من اجتماع رابطة دوري امحرفن ي نادي ااتفاق‬ ‫والنهض�ة مع تحف�ظ ن�ادي ااتفاق‪،‬‬ ‫وت�رة التوتر عندما تحدث امستش�ار‬ ‫القانوني للرابطة م�ن مكتب امحاماة‬ ‫وااستشارة القانونية للمحامي محمد‬ ‫الضبع�ان ال�ذي ق�ال للمعرضن إن‬ ‫اعراضه�م لي�س ي محل�ه وا يصح‬ ‫ذلك قانونيا ً وحس�ب النظام اأساي‪،‬‬ ‫وأن القرار الذي اتخذ نهائي وا رجعة‬ ‫فيه‪ ،‬وتس�بب ذل�ك ي طلب امعرضن‬ ‫بتعدي�ل النظ�ام اأس�اي والائح�ة‬ ‫الخاص�ة بالرابط�ة‪ ،‬وهذا م�ا رفضته‬ ‫اأندية امؤيدة للقرار‪ ،‬إا أن امعرضن‬ ‫هددوا باللجوء إى القضاء أو اانسحاب‬ ‫من الرابطة بصفتهم اأكثر تررا‪.‬‬ ‫وعل�ق رئي�س الرابط�ة محم�د‬ ‫النوير بأن الق�رار نهائي وا رجعة‬ ‫في�ه‪ ،‬ول�ن يت�م إلغ�اؤه إا ي حال�ة‬ ‫خصخص�ة اأندي�ة وه�ذا يعن�ي أنه‬ ‫سيستمر لسبع س�نوات تقريباً‪ ،‬ما لم‬ ‫تكن هن�اك تعليمات أو توجيهات عليا‬ ‫بهذا الش�أن‪ ،‬وأنا عر «ال�رق» أؤكد‬ ‫أن توزي�ع الرابطة ه�و اأعدل بن كل‬ ‫رواب�ط العال�م‪ ،‬وأعتق�د أن ااختاف‬ ‫هو ظاه�رة صحي�ة ويح�دث ذلك ي‬ ‫كل الرواب�ط‪ ،‬وللعلم فإن أول اختاف‬ ‫حدث ي الرابط�ة كان مع اأندية التي‬ ‫تمل�ك رع�اة وه�م الن�ر والش�باب‬

‫واأه�ي وااتحاد واله�ال الذين كانوا‬ ‫م�ع ركائه�م ااس�راتيجين ‪STC‬‬ ‫وموبايي‪ ،‬ولكن تجاوزنا ذلك ااختاف‬ ‫بالنق�اش والحوار فيم�ا بيننا وخال‬ ‫ااجتماع�ات الدورية‪ ،‬نح�ن اتبعنا ي‬ ‫توزيعنا النظام اإنجليزي الذي يعتر‬ ‫اأفضل واأعدل ي العالم »‪.‬‬ ‫وأض�اف النوي�ر أن رابط�ة دوري‬ ‫امحرفن ستصدر بيانا ً شاماً يحتوي‬ ‫ع�ى كل كبرة وصغرة‪ ،‬يش�تمل عى‬ ‫مداخيل الدوري الس�عودي وإيراداته‬ ‫ومنرفات وأوج�ه الرف‪ ،‬ومعرفة‬ ‫م�ن أي�ن تأت�ي اأم�وال وأرقامه�ا‪،‬‬ ‫وس�تطرح تقاري�ر مالي�ة أول م�رة‬ ‫ِ‬ ‫س�توضح‬ ‫ي تاريخ الكرة الس�عودية‬ ‫الوج�ه الكام�ل لوض�ع الرياض�ة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬وع�ى مس�توى دوري‬ ‫امحرفن‪ ،‬وس�تؤكد للجميع هل نحن‬ ‫نس�ر ي الطريق الصحيح أم الطريق‬ ‫اآخر‪ ،‬مش�را ً إى أنهم اآن يسرون ي‬ ‫الطريق غر الصحي�ح‪ ،‬وهي الجزئية‬ ‫التي سنعمل عى تافيها والخروج من‬ ‫براثنها ملمحا ً إى أن التقرير س�رون‬ ‫من خال�ه أمورا ً متكامل�ة ومقارنات‬ ‫مع الدوريات العربية اأخرى‪ .‬وأش�ار‬ ‫النوي�ر إى أن ااجتم�اع اأخ�ر ي‬ ‫محافظة اأحس�اء قد اتسم بالشفافية‬

‫للعائات فقط‪ ..‬تمنع اتفاقيً من دخول مول‬

‫«جريجوري» لـ «‪ »digisport‬الرومانية‪ :‬الهال مدعوم‬ ‫من الصحافة والحكام‪ ..‬واعبوه يعاملون مثل نجوم السينما‬ ‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫أدى الاع�ب الروماني نيك�واي جريجوري‪ ،‬اعب‬ ‫رابيد بوخارس�ت الس�ابق وااتفاق الح�اي ونجم‬ ‫امنتخ�ب الروماني‪ ،‬بتريح�ات مطولة لصحيفة‬ ‫«‪ »digisport‬الرومانية متحدثا ً عن س�بب انتقاله‬ ‫لاتفاق ورؤيته للمجتمع واأندية السعودية‪.‬‬ ‫ي البداية تحدث جريجوري عن أن انتقاله للدوري‬ ‫الس�عودي كان بس�بب اأزم�ة امادية الت�ي يعاني منها‬ ‫فريقه‪ ،‬إضافة إى العرض القوي ماديا ً من جانب ااتفاق؛‬ ‫حيث َ‬ ‫وقع لاتفاق مقابل ‪ 800‬ألف يورو موسمن‪.‬‬ ‫ووص�ف جريج�وري بداي�ات فريقه غ�ر الجيدة‪،‬‬ ‫كما تح�دث عن مباراة فريقه أمام اله�ال‪ ،‬ونوه الاعب‬ ‫مراسل الجريدة الرومانية أن الهال ي السعودية مدعوم‬ ‫م�ن الجميع‪ ،‬من الصحاف�ة واإعام والح�كام‪ ،‬وقال إن‬ ‫اعبي اله�ال هنا يعاملون مثل معاملة نجوم الس�ينما‬ ‫ي رومانيا‪.‬‬ ‫وتحدث عن امجتمع الس�عودي قائ�اً‪ :‬إن له عادات‬

‫(امركز اإعامي لنادي ااتفاق)‬ ‫وتم م�ن خاله إع�ان جمي�ع امبالغ‬ ‫امالية‪ ،‬وقال إن أهم مالديهم أن تكون‬ ‫اأندي�ة تعرف ماله�ا وماعليها‪ ،‬وكان‬ ‫قد صدر بيان مفصَ �ل ي ذلك الوقت‪،‬‬ ‫كان�ت كل اأرق�ام خال�ه واضح�ة‬ ‫وريح�ة‪ .‬وعن مداخي�ل الرابطة من‬ ‫دوري امحرف�ن ق�ال إنه�ا تصل إى‬ ‫‪ 120‬مليون�اً‪ ،‬منه�ا ‪ 100‬ملي�ون من‬ ‫ركة عبد اللطيف جميل و‪ 20‬مليونا ً‬ ‫من رك�ة ط�ران اإم�ارات وركة‬ ‫بدس�كو‪ .‬وعن توزيع الحصص امالية‬ ‫قال النوير إنه يس�ر حسب ااتفاق‬ ‫الذي تم بن مجل�س اإدارة ومناديب‬ ‫اأندية‪ ،‬حيث توزع الحصص بنس�بة‬ ‫‪ %50‬ع�ى الجميع بالتس�اوي وال��‬ ‫‪ %50‬اأخ�رى تو َزع حس�ب امراكز‪،‬‬ ‫وه�ذا النظ�ام موج�ود ي ال�دوري‬ ‫اإنجلي�زي وي ع�دد م�ن الدوري�ات‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬وي ال�دوري اإس�باني‪،‬‬ ‫وحس�ب معلوماتي فإن نس�بة ‪%70‬‬ ‫من الدخل تذهب إى النادين الكبرين‬ ‫برش�لونة وري�ال مدري�د‪ ،‬ولك�ن ي‬ ‫الدوري الس�عودي نتب�ع النظام الذي‬ ‫أرن�ا إلي�ه س�ابقا ً وهنال�ك بع�ض‬ ‫اأندية تبح�ث عن حصة أك�ر‪ ،‬وهذا‬ ‫ح�ق مروع‪ ،‬ولكننا متفقون عى هذا‬ ‫امب�دأ‪ ،‬ونس�ر بالطريق�ة الصحيحة‪،‬‬

‫كم�ا أش�ار النوي�ر إى أن حق�وق‬ ‫النقل التليفزيوني ستطرح مدة خمس‬ ‫سنوات‪ ،‬وهو دخل سيكون عاليا ً جداً‪،‬‬ ‫وم�ن امنتظ�ر أن يعلن خال خمس�ة‬ ‫عر يوما فقط‪ ،‬وس�وف يعطي مبالغ‬ ‫كب�رة لأندي�ة‪ ،‬وتُعد رعاي�ة الدوري‬ ‫الس�عودي من أعى مستويات الرعاية‬ ‫عى مس�توى الرق اأوس�ط‪ ،‬وحتى‬ ‫عى مستوى آسيا‪ ،‬حيث اتوجد رعاية‬ ‫تماثل الرعاية التي يحظى بها الدوري‬ ‫الس�عودي‪ ،‬وأك�د النوي�ر أنه�م ي‬ ‫مرحلة تأس�يس والبحث عن اأفضل‪،‬‬ ‫وهن�اك اخت�اف ي وجه�ات النظر‪،‬‬ ‫ولكنه ايصل إى مرحلة الرفض‪ ،‬وقد‬ ‫ي�رى البعض أن التقس�يم غر عادل‪،‬‬ ‫وهذه وجهة نظرهم يجب أن نحرمها‪،‬‬ ‫ولكنه�ا لن تكون ملزمة بالنس�بة لنا‪،‬‬ ‫أنن�ا وضعنا أسسس�ا ً يج�ب االتزام‬ ‫بها م�ن الجميع‪ ،‬وق�ال النوير إنها‬ ‫قد كلف�ت ركات متخصصة وضعت‬ ‫خارط�ة الطريق مداخيل مس�تقبلية‪،‬‬ ‫وق�د انته�ت ال�ركات م�ن مراح�ل‬ ‫التخصي�ص‪ ،‬وخ�ال الف�رة امقبلة‬ ‫س�تبدأ مراحل التخصي�ص امنتظرة‪.‬‬ ‫وع�ن الراخيص ق�ال النوير هناك‬ ‫لجن�ة خاص�ة بلجن�ة الراخي�ص ي‬ ‫اأندية ستس�معون بها قريبا ‪.‬‬ ‫كما أكد رئيس نادي الرائد عبدالعزيز‬ ‫امسلم أنه متفق مع اأندية التي ستقوم‬ ‫بالرفع لاتحاد السعودي لكرة القدم‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أنه س�يقوم بتعلي�ق العضوية‬ ‫التابعة للرابطة‪ ،‬وذلك بسبب عدم أخذ‬ ‫آرائهم ومقرحاتهم ي ااجتماع‪ ،‬وبن‬ ‫امس�لم أن هدفه�م م�ن الحضور هو‬ ‫من أج�ل التباحث والنق�اش من أجل‬ ‫تطوير الرابط�ة والحفاظ عى حقوق‬ ‫كافة اأندي�ة امحرفة‪ ،‬وليس من أجل‬ ‫التصوير والفاشات ‪.‬‬

‫وثقاف�ات مختلفة تمام�ا ً عن رومانيا‪ ،‬وتمن�ى أن يتأقلم‬ ‫معه�ا‪ ،‬وروى الاعب موقفا ً غريبا ً ح�دث له عندما ذهب‬ ‫أحد اموات ولم يس�تطع الدخول بعدما تبن له أن امول‬ ‫للعائات فقط‪.‬‬

‫يمر بضغوط‪..‬‬ ‫صالح خليفة‪ :‬العريني كان ُ‬ ‫ولم يوضح لنا أسباب تأخيره تغيير اعبنا‬

‫العريني يتحدث مع أعضاء دكة احتياط ااتفاق ويطلب منهم الهدوء‬

‫(تصوير‪ :‬يوسف القرينيس)‬

‫الدمام ‪ -‬عبدالله الدوري‬ ‫تح�دث مدي�ر الفريق اأول‬ ‫بنادي ااتفاق صالح خليفة‬ ‫عما حدث بينه وبن الحكم‬ ‫الراب�ع العرين�ي ي اللق�اء‬ ‫الس�ابق للفري�ق ااتفاق�ي‬ ‫أمام نظره الش�علة م�ن الجولة‬ ‫الثالث�ة لدوري جميل الس�عودي‬ ‫للمحرف�ن‪ .‬فق�ال يم�ر الحك�م‬ ‫الرابع ي جميع امباريات بضغوط‬ ‫كبرة ونحن ي ااتفاق نتفهم هذا‬ ‫اليء وما حدث بيننا وبن الحكم‬ ‫العرين�ي ل�م يكن خاف�اً‪ ،‬ولكن‬ ‫اختاف ي وجه�ات النظر‪ ،‬حيث‬ ‫تم تأخر التغير من قبله أسباب‬ ‫ل�م يوضحه�ا العرين�ي‪ ،‬وأثن�اء‬ ‫س�ؤاله عن السبب رد بقوله «هذا‬ ‫عمي وأعرف ما أقوم به»‪.‬‬

‫‪ ..‬ويتناقش مع صالح خليفة‬ ‫وأض�اف خليف�ة «كان ام�درب‬ ‫حريص�ا ع�ى إراك الاعب بعد‬ ‫إنه�اء عملية اإحماء لاس�تفادة‬ ‫م�ن عامل الوقت‪ ،‬فل�م يكن لدينا‬ ‫متس�ع من الوقت لانتظار أكثر‪،‬‬ ‫وبعدها ق�ام العرين�ي بالتحدث‬ ‫مع مس�اعد امدرب وبقية الطاقم‬ ‫الفن�ي للفري�ق والاعب�ن حيث‬

‫العريني‬ ‫«هذا عملي‬ ‫وأعرف ما‬ ‫أقوم به»‬ ‫طلب منهم االتزام بالهدوء وعدم‬ ‫اانفع�ال كم�ا طالبه�م بخفض‬ ‫أصواته�م وكان تدخ�ي لتهدئ�ة‬ ‫الوضع وليس أكثر‪.‬‬

‫بروج يقدم عقدً لبرودوم حتى ‪ 2016‬وتعاطف إعامي كبير معه‬

‫الشباب يفسخ عقد مد ِربه البلجيكي‬ ‫الري�اض‪ ،‬دب�ي ‪ -‬هاني‬ ‫البر‪ ،‬ظفر الله امؤذن‬

‫ضوئية مقابلة جريجوري مع الصحيفة الرومانية‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫بناء ع�ى طلب امدي�ر الفني‬ ‫لكرة القدم ي نادي الش�باب‬ ‫الس�يد «ميش�يل ب�رودوم»‪،‬‬ ‫تم إعفاؤه م�ن مهمة تدريب‬ ‫الفري�ق اأول لظروف�ه الخاص�ة‪،‬‬ ‫فق�د وافق�ت اإدارة ع�ى العرض‬ ‫التدريب�ي امق�دم م�ن قِ ب�ل نادي‬ ‫ب�روج البلجيك�ي للتن�ازل ع�ن‬ ‫امدرب‪ ،‬وس�يتم بع�د تدريب اليوم‬ ‫الخميس إنهاء اإجراءات الرس�مية‬ ‫كاف�ة‪ ،‬كم�ا كلف�ت اإدارة امدرب‬ ‫«إيميلي�و باري�را» بمهم�ة تدريب‬ ‫الفريق اأول‪.‬‬ ‫وعلق نائ�ب رئيس نادي الش�باب‬ ‫قائ�اً «هي ليس�ت إقال�ة‪ ،‬بل هي‬

‫فس�خ عقد بالراي بن الطرفن‪،‬‬ ‫فامدرب الس�يد ميش�يل ب�رودوم‬ ‫طلب أن يغادر واإدارة وافقت عى‬ ‫طلب�ه‪ ،‬وهذا يحصل كث�را ً ي عالم‬ ‫ك�رة الق�دم وأم�ر طبيع�ي ووارد‬ ‫حدوثه»‪.‬‬ ‫من جه�ة أخرى أب�رزت الصحافة‬ ‫البلجيكية عر مواقعها عي ش�بكة‬ ‫اإنرنت‪ ،‬نبأ انفصال الش�باب عن‬ ‫مدرب�ه ميش�يل ب�رودوم‪ ،‬وأعطت‬ ‫ه�ذه امواق�ع حي�زا كب�را للخ�ر‬ ‫ي انتظ�ار أن تق�دم الصح�ف ي‬ ‫طبعتها اليوم تفاصيل جديدة‪ ،‬عي‬ ‫اعتب�ار أنها لم تن�ر الخر لتأخر‬ ‫الوق�ت مس�اء اأربع�اء‪ ،‬ورحب�ت‬ ‫الصحافة البلجيكية بعودة برودوم‬ ‫إي الديار‪ ،‬حيث كتب موقع صحيفة‬ ‫آخ�ر س�اعة ‪ :‬مرحب�ا بعودت�ك يا‬

‫ب�رودوم إي الدي�ار‪ ،‬وتحدث موقع‬ ‫الصحيف�ة عن الظ�روف التي أدت‬ ‫إى إقالة برودوم‪ .‬وقالت إن التعادل‬ ‫أمام كاش�يوا والخ�روج من دوري‬ ‫أبطال آس�يا عصف بامدرب وعجل‬ ‫بجلده ع�ي حد قولها‪ ،‬ونر اموقع‬ ‫ملخصا تلفزيونيا مباراة كاش�يوا‪،‬‬ ‫صحيفة امساء أكدت من جهتها أن‬ ‫برودوم سيتعاقد رسميا مع بروج‬ ‫يوم السبت وس�يكون العقد ساريا‬ ‫حتي ‪.2016‬‬ ‫م�ن جهت�ه أعل�ن التليفزي�ون‬ ‫البلجيكي ي نراته إقالة اإسباني‬ ‫جاريدو من نادي بروج وتعويضه‬ ‫بميشيل برودوم‪ ،‬وذكر التليفزيون‬ ‫أن برودوم س�يصل إى بلجيكا يوم‬ ‫السبت إنهاء إجرادات التعاقد‪.‬‬ ‫وكت�ب امحلل ي صحيف�ة ادرنيار‬

‫ضوئية ما نرته إحدى الصحف البلجيكية‬ ‫هور‪ ،‬فابريس ملش�يور‪ ،‬متعاطفا‬ ‫مع ب�رودوم حيث ق�ال إن امدرب‬ ‫البلجيكي لقي مصرا يش�به كثرا‬ ‫مص�ر ع�دد كب�ر م�ن امدرب�ن‬ ‫العاملن ي منطقة الخليج‪ ،‬ووصف‬ ‫ملشيور أندية الخليج بأنها تترع‬ ‫ي الق�رارات خاص�ة م�ع امدربن‬ ‫اأوروبي�ن وأض�اف أن النتائ�ج‬

‫ه�ي الت�ي تتحكم ي مص�ر هؤاء‬ ‫امدرب�ن‪ ،‬واس�تعرضت صحيف�ة‬ ‫ادرني�ار هور مش�وار برودوم مع‬ ‫الش�باب منذ تعاقده مع الفريق ي‬ ‫ع�ام ‪ 2011‬وقالت إن�ه حقق لقب‬ ‫الدوري السعودي دون أي خسارة‬ ‫تذك�ر قبل أن يخ�ر لقبه مصلحة‬ ‫نادي الفتح اموسم اماي‪.‬‬

‫ليبيا تطعن رسميً في مشاركة اعبين كاميرونيين بصفة غير قانونية‬

‫بيع مباراة مصر وغانا ذهابا وإيابا مقابل ‪ 5‬مايين دوار ومباراة تونس ‪ 1.5‬مليون لـ «الجزيرة»‬ ‫دبي ‪ -‬ظفرالله امؤذن‬ ‫اس�تحوذت الجزي�رة ع�ى حق�وق‬ ‫مباري�ات امنتخب�ات العربي�ة الثاثة وهي‬ ‫تون�س وم�ر والجزائ�ر‪ ،‬بع�د أن قامت‬ ‫ركة «سبورت فايف» مالكة حقوق الدور‬

‫الحاسم لتصفيات مونديال ‪ 2014‬بتسويق‬ ‫مباري�ات هذا الدور ذهاب�ا وإيابا‪ ،‬وتم بيع‬ ‫مبارات�ي م�ر وغانا نظر خمس�ة ماين‬ ‫دوار ومبارات�ي تون�س والكامرون نظر‬ ‫ملي�ون ونص�ف ملي�ون دوار‪ ،‬ي امقاب�ل‬ ‫بيعت مب�اراة الجزائر أمام بوركينا فاس�و‬

‫مقابل ملي�ون و‪ 800‬ألف دوار‪ ،‬وتس�عى‬ ‫ااتح�ادات العربي�ة الثاث�ة للحصول عى‬ ‫الب�ث أرضي�ا حتى ا تح�رم جماهرها من‬ ‫مشاهدة منتخباتها‪.‬‬ ‫عى صعيد آخرتلقى ااتحاد الدوي لكرة‬ ‫القدم طعنا رس�ميا من ااتحاد الليبي بشأن‬

‫مش�اركة بعض اعبي الكام�رون ي مباراة‬ ‫تصفيات كأس العالم اأخ�رة‪ ،‬وأكد ااتحاد‬ ‫الليبى لك�رة القدم أنه تقدم بصفة رس�مية‬ ‫إى ااتحاد الدوي لكرة القدم «الفيفا» بطعن‬ ‫ض�د امنتخب الكامروني ال�ذي كان قد هزم‬ ‫ليبي�ا ي إط�ار مباري�ات الجولة السادس�ة‬

‫واأخرة للتصفيات اإفريقية امؤهلة مونديال‬ ‫‪ ،2014‬وه�ذا الطعن جاء ع�ى خلفية وجود‬ ‫ش�كوك حول مش�اركة اعبن ضمن تشكيلة‬ ‫الكامرون وهما آاكس سونغ واريك كاكسيم‬ ‫ش�بوبو موتينغ اللذين س�بق لهم�ا أن عززا‬ ‫صفوف فرنس�ا وأماني�ا ي عمر س�ني أقل‪،‬‬

‫وتعليق�ا ً عى اأمر قال اأم�ن العام لاتحاد‬ ‫الليب�ي عبدالنار الصويع�ي‪« :‬لقد تقدمنا‬ ‫بطع�ن رس�مي ل�دى «الفيف�ا» ض�د نتيجة‬ ‫مباراتنا مع الكامرون لوجود ش�كوك حول‬ ‫أهلية مش�اركة اعبن ى امباراة‪ ،‬التي انتهت‬ ‫بفوز أسود الكامرون بنتيجة (‪.)0 - 1‬‬


‫‪22‬‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪14‬ذو اﻟﻘﻌﺪة ‪1434‬ﻫـ ‪20‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (656‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻮﻋﺪ‬

‫ﺟﺎﻛﻢ اﻋﺼﺎر !!‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫اﻟﻬﻼل ﻳﺨﺘﺒﺮ ﻗﻮﺗﻪ أﻣﺎم اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﺴﻴﺮي‬

‫ﻫﻨـﺎك ﺗﺼﻮر ﻋﻨﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أﻧﻪ ﺗﺼﻮر ﻳﻨﻘﺼﻪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺪﻗﺔ ﺣﻮل ﻣﺴـﺘﻮى ﻛﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ‬ ‫ﴍق آﺳﻴﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً وﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﺼـﻮر ﻳﻘـﻮل إﻧﻨـﺎ ﻛﻨﺎ ﻣﺘﻔﻮﻗـﻦ ﻋـﲆ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻦ‬ ‫واﻟﻜﻮرﻳﻦ ﰲ اﻤﺎﴈ وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺮاﺟﻌﻨﺎ وﺗﻘﺪﻣﻮا ﻫﻢ !‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﺼﻮر ﻳﻌﺘﱪ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺒﻌـﺾ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﻞ ﻓﻌﻼً‬ ‫ﻛﻨﺎ ﻣﺘﻔﻮﻗﻦ وﻣﺎ ﻫﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻫﺬا اﻟﺘﻔﻮق؟‬ ‫ﻣـﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮي ﻟﻢ ﻧﻜﻦ ﻣﺘﻔﻮﻗﻦ وﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﺘﺄﺧﺮﻳﻦ‬ ‫أﺑـﺪاً‪ ،‬ﻛﻞ ﻣﺎ ﺣﺪث أﻧﻨﺎ اﻧﺘﻘﻠﻨﺎ ﻓﺠﺄة ودون ﺗﺨﻄﻴﻂ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺎت اﻟﻜـﺮوي ﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷﺑﻄـﺎل ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪،84‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﻧﻘﻼب اﻤﻔﺎﺟـﺊ دﻓﻌﻨﺎ ﻟﻨﺆﻣﻦ أﻧﻨﺎ أﺑﻄـﺎل وأن ﻣﺎ ﻳﻘﺎل‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺨﻄﻴـﻂ واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ ﻛﺮة اﻟﻘـﺪم ﻣﺎ ﻫـﻮ إﻻ ﺗﻨﻈﺮ‬ ‫ﻻ ﺗﻌـﱰف ﺑـﻪ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم واﻟﺪﻟﻴﻞ أﻧﻨﺎ ﺳـﻴﻄﺮﻧﺎ ﻋﲆ آﺳـﻴﺎ ! ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي ﻛﻨﺎ ﻣﺸـﻐﻮﻟﻦ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺼﻌـﻮد ﻟﻠﻤﻨﺼﺎت ﻛﺎﻧﻮا ﰲ‬ ‫ﴍق آﺳـﻴﺎ ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﻋـﲆ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﻌﻴﺪة اﻤـﺪى »اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪..‬اﻟﻔﻜﺮ‪..‬اﻟﻼﻋﺐ وﺗﻜﻮﻳﻨﻪ وﺛﻘﺎﻓﺘﻪ« وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﺴـﺘﻌﺠﻠﻦ أﺑﺪا ً ﻋﲆ اﻤﻨﺼﺎت ﻓﺴﻴﺄﺗﻲ وﻗﺘﻬﺎ وﻗﺪ ﺟﺎء‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ‪ .‬وﻣﻊ ذﻟﻚ أﻳﻀﺎ ً ﻟـﻢ ﻧﻜﻦ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﻷﻧﺪﻳﺔ ﻣﺘﻔﻮﻗﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻔـﻲ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎت اﻤﻴﻼدﻳﺔ ﺗﻠﻘﻰ ﻗﻄﺒﺎ اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻗﴗ‬ ‫اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﰲ اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ ﻣـﻦ » ﻓـﻮرﻛﺎوا وﻧﻴﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻦ« وﺳـﺒﻘﻬﻤﺎ اﻷﻫﲇ ﻣـﻦ »داﻳﻮ« اﻟﻜـﻮري‪ ،‬ﻫﺬا ﻋﺪا‬ ‫أﻧﻨـﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﺨـﴪ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﻦ أﻣﺎﻣﻬـﻢ ﻗﺒﻞ ‪ ! 84‬إذا ً‬ ‫ﺗﻔﻮﻗﻨﺎ ﻛﺎن ﻓﻘﻂ ﻟﺤﻘﺒﺔ زﻣﻨﻴﺔ اﻧﺸﻐﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻵﺧﺮون ﺑﺎﻹﻋﺪاد‬ ‫واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻧﺸـﻐﻠﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﺑﺘﺄﻟﻴﻒ اﻷﻏﺎﻧﻲ ﻟﻸﺧﴬ وﻷﻧﺪﻳﺘﻨﺎ‬ ‫وﻫﺬه ﻫﻲ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ! ﻓﻠﻮ ﻋﻤﻠﻨﺎ وﺧﻄﻄﻨﺎ ﻟﺮﻳﺎﺿﺘﻨﺎ واﺳـﺘﺜﻤﺮﻧﺎ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻛﻤﺎ ﺧﻄﻄﻨﺎ وأﻟﻔﻨﺎ‬ ‫وأﺑﺪﻋﻨـﺎ ﰲ اﻷﻏﺎﻧـﻲ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻤﺎ وﺻﻠﻨﺎ ﻟﻬـﺬه اﻟﺤﺎل اﻤﱰدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻣﺒﺪﻋﻮن ﰲ اﻟﻜﻼم ﻓﻘﻂ أﻣﺎ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻼ ﻃﺎﻗﺔ ﻟﻨﺎ ﺑﻪ ! ﻤﺎذا‬ ‫؟ ﻷﻧﻨﺎ أﺳﻴﺎد آﺳﻴﺎ وﻟﻜﻦ ﰲ اﻷﻏﺎﻧﻲ واﻷﻫﺎزﻳﺞ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻓﻘﻂ‬ ‫!! » ﺟﺎﻛﻢ اﻹﻋﺼﺎر« » اﻟﻠﻪ اﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ«!!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺪوﴎي‬

‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻬﻼل ﻣﺘﺼـﺪر دوري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬اﻟﻴﻮم ﻧﻈﺮه اﻻﺗﺤﺎد ﻋﲆ اﺳـﺘﺎد اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﰲ »ﻛﻼﺳـﻴﻜﻮ« اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻗﻤﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻄﻠﻊ اﻟﻬـﻼل إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻔﻮز اﻟﺮاﺑﻊ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ واﻟﺒﻘﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﺼـﺪارة وﺣﻴﺪا‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺄﻣﻞ اﻻﺗﺤﺎد ﰲ إﻟﺤﺎق اﻟﺨﺴـﺎرة اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﻤﻀﻴﻔﻪ وﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑﻌﺪ أن اﺳﺘﻌﺎد ﻋﺎﻓﻴﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﻧﺠﺎﺣﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺠﺎوز ﺣﺎﻣﻞ اﻟﻠﻘﺐ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻔﺘﺢ ﰲ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺪﺧﻞ اﻟﻬـﻼل اﻤﺒﺎراة ﺗﺤﺖ ﻗﻴﺎدة ﻣﺪرﺑﻪ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ‬ ‫وﻫﻮ ﰲ ﺻﺪارة اﻟﱰﺗﻴﺐ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 9‬ﻧﻘﺎط ﺟﻤﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ اﻧﺘﺼﺎرات‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻋﲆ اﻟﻌﺮوﺑﺔ واﻻﺗﻔﺎق و اﻟﻔﻴﺼﲇ‪ ،‬وﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻔﻮز‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﺻﺪارﺗﻪ‪ .‬ﻳﱪز ﰲ اﻟﻬﻼل ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫اﻤﻤﻴﺰﻳـﻦ أﻣﺜﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟـﺰوري وﻳﺎﴎ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ وﻧﻮاف اﻟﻌﺎﺑﺪ‬ ‫وﺳـﺎﻟﻢ اﻟـﺪوﴎي وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟـﺪوﴎي وﻧﺎﴏ اﻟﺸـﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ اﻷﺟﻨﺒـﻲ اﻤﻐﺮﺑﻲ ﻋﺎدل ﻫﺮﻣـﺎش واﻟﱪازﻳﲇ ﺗﻴﺎﻏﻮ‬ ‫ﻧﻴﻔﻴﺰ واﻹﻛﻮادوري ﺳﻴﻐﺎﻧﺪو ﻛﺎﺳﺘﻴﻠﻮ واﻟﻜﻮري ﺗﺸﻮ ﺳﻮﻧﻎ ﻫﻮان‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 6‬ﻧﻘﺎط ﻣﻦ ﻓﻮز ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻔﺘﺢ وﺧﺴـﺎرة أﻣﺎم اﻟﻌﺮوﺑـﺔ ﰲ اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻤﻦ‬ ‫اﻤﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﻠﻌـﺐ ﻣﺪرﺑﻪ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﺑﻴﻨـﺎت ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻳﱪز ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫أﻣﺜﺎل أﺳﺎﻣﺔ اﻤﻮﻟﺪ أﺣﻤﺪ ﻋﺴـﺮي وﺳﻌﻮد ﻛﺮﻳﺮي وأﺣﻤﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي‬ ‫وﻓﻬـﺪ اﻤﻮﻟﺪ واﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻴﺪر واﻟﱪازﻳﲇ ﺟﻮﺑﺴـﻮن وﻣﻮاﻃﻨﻪ‬ ‫ﻟﻴﻮﻧﺎردو ﺑﻮﻧﻔﻴﻢ‪.‬‬

‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫ﻓﻬﺪ اﻤﻮﻟﺪ‬

‫ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻤﺒﺎراة‪ :‬اﺳﺘﺎد اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﻟﻲ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﻬﻼل‬ ‫ﻣـﺪرب اﻟﻔﺮﻳـﻖ‪ :‬ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﺑﺮ‬ ‫ﻫـﺪاف اﻟﻔﺮﻳـﻖ‪ :‬ﻧـﺎﴏ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ وﺗﻴﺎﻗﻮ ﻧﻴﻔﻴﺰ‬ ‫ﻟﻌﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ ‪ 3 :‬ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ‪9 :‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ‪2 :‬‬

‫‪٨:١٥‬‬

‫اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ ‪ :‬اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻴﻨﺎت‬ ‫ﻫﺪاف اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬ﻣﺨﺘﺎر‬ ‫ﻓﻼﺗﺔ‬ ‫ﻟﻌﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ ‪3 :‬‬ ‫ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ‪8 :‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ‪4 :‬‬

‫اﻟﻐﻴﺎﺑﺎت ُﺗﺤﺮج اﻟﺮاﺋﺪ ﻗﺒﻞ ﻣﺒﺎراة اﻟﻨﺼﺮ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫ﻳﺴـﻌﻰ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﺑﻨﺎدي‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻹﻳﻘﺎف ﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ دوري‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻨﴫ ﻋـﲆ أرض ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺎت اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‪.‬‬

‫وﻳﺴـﻌﻰ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺠﺰاﺋـﺮي إﱃ إﻳﺠﺎد‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل وﺗﺠﺎوز أزﻣﺔ اﻟﻐﻴﺎﺑـﺎت ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ؛ ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﻐﻴﺎب اﻟﺜﻨﺎﺋـﻲ ﺣﻤﺪ اﻟﺼﻘـﻮر وﻓﻴﺼﻞ دروﻳﺶ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺸـﻔﺖ أﺷـﻌﺔ اﻟﺮﻧﻦ اﻤﻐﻨﺎﻃﻴـﴘ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺟﺮاﻫـﺎ اﻷول ﻋﻦ وﺟـﻮد ﺗﻤﺰق ﰲ ﻋﻀﻠﺔ اﻟﺴـﺎق‬ ‫اﻟﻴﴪى وﻳﺤﺘﺎج ﻋﲆ إﺛﺮﻫـﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﺄﻫﻴﻠﻴﺎ ً ﻳﻤﺘﺪ‬ ‫ﻟﺜﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ ﻗﺒﻞ اﻻﻧﺨـﺮاط ﰲ ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﻳﺤﺘﺎج ﻓﻴـﻪ دروﻳﺶ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ أﻳﺎم ﻹﻛﻤﺎل ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﻪ اﻟﺘﺄﻫﻴﲇ ﻣﻊ ﻃﺒﻴﺐ‬

‫اﻟﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﻳﺴـﻌﻰ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻨﴫ إﱃ ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮوﺿﻪ اﻟﻘﻮﻳﺔ واﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ اﻧﺘﺰاع ﺻﺪارة‬ ‫اﻟﱰﺗﻴـﺐ‪ ،‬وﺣـﺮص ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷروﺟﻮﻳﺎﻧﻲ ﺟﻮزﻳـﻪ ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‪ ،‬ﻋﲆ ﻓﺮض اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﲆ ﺗﺤﻀـﺮات اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺮﻛﺰ ﻋﲆ‬ ‫إﺣـﻜﺎم اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺨﻠﻔﻴﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻬﺠﻤﺎت ﻣﻦ اﻷﻃﺮاف‪.‬‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪ‬

‫ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻤﺒﺎراة‪ :‬ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﺪة‬

‫ﻣﺎﻫﺮ ﻫﻮﺳﺎوي‬

‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳـﻖ‪ :‬اﻟﺠﺰاﺋـﺮي ﻧﻮر‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ زﻛﺮي‬ ‫ﻫﺪاﻓـﻮ اﻟﻔﺮﻳـﻖ‪ :‬إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ دوا‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺤﴬي‪» ،‬ﻫﺪف واﺣﺪ«‪.‬‬ ‫ﻟﻌﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ ‪ 3‬ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ‪4‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ‪7‬‬ ‫اﻟﻨﴫ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫ﻳﺤﻤـﻞ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟـﺬي ﻳﺠﻤﻊ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘـﻲ اﻟﻬـﻼل واﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻋـﲆ إﺳـﺘﺎد اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﰲ ﻗﻤـﺔ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺎت اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣـﻦ دوري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺟﻤﻴـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ‪ ،‬اﻟﺮﻗـﻢ ‪ 84‬ﰲ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫ﻟﻘـﺎءات اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ﺣﻴﺚ ﺳـﺒﻖ وأن‬ ‫اﻟﺘﻘﻴـﺎ ﰲ ‪ 83‬ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺎن‬ ‫ﻧﺼﻴﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻬﻼﱄ اﻟﻔﻮز ﰲ ‪36‬‬ ‫ﻟﻘﺎ ًء ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 24‬ﻟﻼﺗﺤﺎد ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺣﴬ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎدل ﰲ ‪ 23‬ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﺠﻞ‬ ‫ﻻﻋﺒـﻮ اﻟﻬـﻼل‪ 113‬ﻫﺪﻓـﺎ ً ﻣﻘﺎﺑـﻞ‬ ‫‪ 91‬ﻫﺪﻓـﺎ ً ﻟﻼﻋﺒـﻲ اﻟﻌﻤﻴـﺪ‪ ،‬وﻳﱪز‬ ‫اﺳـﻢ ﻣﻬﺎﺟﻢ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻬﻼﱄ ﻳﺎﴎ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻛﻬـﺪاف ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬

‫ﻳﺎﴎ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘـﻦ ﺑﻮاﻗـﻊ ‪ 5‬أﻫـﺪاف ﻳﻠﻴـﻪ‬ ‫ﻻﻋﺐ ﺧﻂ اﻟﻮﺳـﻂ ﰲ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺸﻠﻬﻮب ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 4‬أﻫﺪاف وﺗﻴﺎﻗﻮا‬ ‫ﻧﻴﻔﻴـﺰ وﻧﻮاف اﻟﻌﺎﺑﺪ ‪ 3‬ﻟﻜﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺪاﻓﻊ اﻻﺗﺤﺎدي أﺳﺎﻣﺔ‬ ‫اﻤﻮﻟـﺪ رﺻﻴﺪ ﻫﺪاﰲ ﻻﻋﺒـﻲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﻦ أﻣـﺎم اﻻﺗﺤﺎد ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻳﻠﻴﻪ‬ ‫اﻤﻬﺎﺟﻢ ﻓﻬﺪ اﻤﻮﻟﺪ وﺳـﻌﻮد ﻛﺮﻳﺮي‬

‫• ﺧﺮج اﻷﻫﲇ واﻟﺸـﺒﺎب آﺳـﻴﻮﻳﺎ ً ﺑﻼ »ﺿﺠﻴﺞ«‬ ‫ﻛﺎﻟﻌﺎدة !‬ ‫ُ‬ ‫• ﰲ اﻷﻫﲇ ﻫﻨﺎك أﻣﻮال ﺗﺪﻓﻊ !‬ ‫• ﻟﻜﻦ اﻤﻌﺎدﻟﺔ ﻻ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﻓﻘﻂ »ﺑﺎﻤﺎل« !‬ ‫• اﻟﺼﻮت »اﻵﺧﺮ« ﻟﻴﺲ ﻏﺎﺋﺒﺎ ً ﻓﻘﻂ !‬ ‫• ﺑﻞ ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮد !‬ ‫• اﻟﺮأي اﻵﺧﺮ »ﻣﺨﻨﻮق« ﺗﻤﺎﻣﺎ !ً‬ ‫• ﻣﻌﺎدﻟﺔ اﻟﻨﺠﺎح وﺟﻮد »ﻃﺮﻓﻦ« !‬ ‫• ﺳﺎﻟﺐ وﻣﻮﺟﺐ !‬ ‫• ﺗﻮازن »ﻗﻮى« ﺣﺘﻰ ﻳﺘﺤﻘﻖ اﻤﻨﺠﺰ !‬ ‫• ﺗﻮازن ﻗﻮى ﴍﰲ ! إﻋﻼﻣﻲ !‬ ‫• ﺗﻮازن ﻗﻮى ﻳﻘﻮل »ﻻ« !‬ ‫• ﺗﻮازن ﻗﻮى ﻳﻘﻮل إن اﻷﻫﲇ ﻳﻬﺘﻢ ﺑـ »ﺗُ ﱠﺮﻫﺎت«!‬ ‫• ﻳﻬﺘـﻢ »ﺑﺎﻟﺸـﻜﻠﻴﺎت« اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻘﻨـﻊ ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮه !‬ ‫• ﻳﻬﺘﻢ »ﺑﺎﻷﻟﻘﺎب« !‬ ‫• ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﺤﻘﻘﻬﺎ !‬ ‫• ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﻜﻮن »ﻣﻠﻜـﻲ« و»زﻋﻴﻢ« و »ﻋﺎﻤﻲ«‬ ‫و»ﺳﻜﺮي« و«إﻣﱪاﻃﻮر« !‬ ‫• ﻋﲆ اﻟﻮرق ﻓﻘﻂ !‬ ‫• ﺑﻴﺎن »اﻟﻔﺸـﻞ« اﻷﻫﻼوي ﻟﻴﺲ ﺳﺒﺐ اﻟﻬﺰﻳﻤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ !‬ ‫• ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺠﺴﺪ »اﻟﺼﻮت اﻟﻮاﺣﺪ« ﻓﻘﻂ !‬ ‫• ﻟﻮ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﺻﻮت »آﺧﺮ« ﻟﴫخ »ﻋﺒﺚ« !‬ ‫• ﻻ أﻋﺮف ﻤﺎذا ﺗﻢ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ ﻳﺎروﻟﻴﻢ ؟!‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﺗﻘﻴﻞ ﻣﺪرﺑﺎ ً أوﺻﻠﻚ ﻟﻨﻬﺎﺋﻲ آﺳﻴﺎ ؟!‬ ‫• ﻣﺪرب ﺟﻌﻞ اﻷﻫـﲇ ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻋﲆ اﻟﺪوري ﻷول‬ ‫ﻣﺮة ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد !‬ ‫• ﻓﺠﺄة »ﻃﺎر« !‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﱢ‬ ‫ﺗﺤﴬ ﻤﻮﺳـﻢ رﻳﺎﴈ ﻛﺎﻣﻞ »ﺑﻤﻬﺎﺟﻢ«‬ ‫وﺣﻴﺪ ﻓﻘﻂ ؟!‬ ‫ّ‬ ‫• ﻛﻴـﻒ ﺗُ ِ‬ ‫»ﺗﻄﺮ«‬ ‫ﺤﴬ ﻣﺎ ﻃﻠﺒـﻪ ﻳﺎروﻟﻴﻢ ﺛـﻢ‬ ‫ﻳﺎروﻟﻴﻢ ﻧﻔﺴﻪ ؟!‬ ‫• اﺧﺘﺼـﺎراً‪ ،‬اﻟﻘﺮار ﰲ اﻷﻫـﲇ ﰲ »ﻣﻜﺎن واﺣﺪ«‬ ‫ﻓﻘﻂ !‬ ‫• ﰲ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﻨﻘﻴﺾ !‬ ‫• »ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ« أﺧﺮى !‬ ‫• وﺗﺸﺎﺑﻪ ﰲ اﻤﻌﻄﻴﺎت !‬ ‫• ﻟﻴﺲ ﰲ اﻟﺸﺒﺎب »ﺻﻮت آﺧﺮ« !‬ ‫• ﺻﻮت اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻘﻂ !‬ ‫• ﺑﺮودوم ﺗﺤﻮﱠل إﱃ »ﻛﻞ ﳾء« !‬ ‫• ﻛﻨﺖ ﻣﺆﻳﺪا ً اﻟﻔﻜﺮة وﻣﺎزﻟﺖ !‬ ‫• اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻛﺎن »ﺧﻄﺄ« !‬ ‫• »اﻤﻠﻞ« اﺳﺘﴩى واﻟﻄﻤﻮح ﻏﺎب !‬ ‫• »ﻣﴩوع« ﺑﺮودوم ﻳﺘﻬﺎوى !‬ ‫• أُﻋﻄﻲ ﺻﻼﺣﻴﺔ !‬ ‫• ﻟﻜﻦ ﻏﺎﺑﺖ »اﻤﺴﺎءﻟﺔ« !‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﺗﺴـﺘﻐﻨﻲ ﻋﻦ اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ وﻓﻼﺗﺔ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫واﺣﺪ !‬ ‫• ﺛﻢ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ »رﺟﻴﻊ« ؟!‬ ‫• وﻣﻊ ذﻟﻚ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ ﺑﺮودوم »ﺧﻄﺄ« !‬ ‫• ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻮﺳﻢ ﻻ ﺗﺘﺤﻤﱠﻞ »ﺗﻐﻴﺮات« !‬ ‫• ﺧﺮج اﻷﻫﲇ واﻟﺸﺒﺎب وﻟﻢ ﻳﺤﺲ أﺣﺪ ﺑﺬﻟﻚ !‬ ‫• ﺳﺄﻟﻮا ّ‬ ‫اﻟﻔﺸـــﺎر »إﻳﺶ اﻟﲇ ﺻﺎر« ؟!‬ ‫• اﺳـﺘﻠﻘﻰ ﻋـﲆ ﻇﻬﺮه ﺛﻢ ﻛﺢ وﻋﻄﺲ وﺷـﻬﻖ‬ ‫وﻗﺎل )ﻧﻮم( !‬

‫ﻳﺤﻴﻰ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﻔﺎﻳﺰ‪ :‬اﻟﻬﻼل ﻻ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ ﻓﺮق اﻟﺪوري‬ ‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻳﺘﻔﻮق ﻋﻠﻰ اﻻﺗﺤﺎد ﺑـ‬ ‫اﻟﻬﻼل ّ‬ ‫‪ ٣٦‬اﻧﺘﺼﺎر ًا ‪ ..‬وﻳﺎﺳﺮ اﻟﻬﺪاف‬

‫‪٨:١٥‬‬

‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬اﻷورﺟﻮﻳﺎﻧﻲ ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‬ ‫ﻫﺪاﻓﻮ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬إﻳﻔﺮﺗﻮن‪ ،‬أﻟﺘﻮن‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﺠﻴﺰاوي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴﻬﻼوي‪ ،‬ﻋﻤﺮ ﻫﻮﺳﺎوي‪ ،‬ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮي‪» ،‬ﻫﺪف واﺣﺪ«‪.‬‬ ‫ﻟﻌﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ ‪ 3‬ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ‪6‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف )‪(0‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺑﺪر اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫أﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻧـﺎدي اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫»ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻔﺎﻳـﺰ أن ﻻﻋﺒـﻲ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘـﻪ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‬ ‫ﺟﺎﻫـﺰون ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺎء اﻟﻬـﻼل اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫»ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺛﻘﺔ ﻛﺒـﺮة ﺑﺘﺠﺎوز اﻟﻬﻼل‬ ‫وﺗﺼﺪر اﻟـﺪوري ﻣﺒﻜـﺮا وﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫ﻤﺴـﺘﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﺰﻳﻤﺔ واﻹﴏار ﻟﺪى‬ ‫ﻻﻋﺒـﻲ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺬي ﺳـﻴﺒﺤﺚ ﰲ‬ ‫اﻤﻘـﺎم اﻷول ﻋﻦ ﻣﻮاﺻﻠـﺔ ﻋﻄﺎﺋﻪ‬ ‫وإﻋـﺎدة اﻟﻬﻴﺒـﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ﻋﲆ اﺣﱰاﻣﻪ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻬـﻼﱄ‪ :‬وأﺿـﺎف »اﻟﻬﻼل ﺧﺼﻢ‬ ‫ﻗﻮي ﻻ ﻳﺴﺘﻬﺎن ﺑﻪ‪ ،‬وﻳﻤﻠﻚ ﻻﻋﺒﻦ‬ ‫دوﻟﻴـﻦ ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻟﺨـﱪة اﻟﻜﺒـﺮة‬ ‫وﻟﻜﻦ أﻳﻀﺎ اﻻﺗﺤﺎد ﻳﻤﻠﻚ ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ ﰲ ﺻﻔﻮﻓﻪ ﻻﻋﺒﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫ﺧـﱪة وﻟﺪﻳﻬـﻢ ﺣﻴﻮﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬

‫ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‪-‬ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‪-‬ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‪-‬ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎﻳﺰ‬ ‫وﺳـﻮف ﻧﺴﻌﻰ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﻔﻮز‬ ‫واﻟﻌـﻮدة إﱃ ﺟـﺪة ﺑﻨﻘـﺎط اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن اﻻﺳﺘﻌﺪاد ﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻟﻬﻼل ﻣﺜﻠﻪ ﻣﺜﻞ أي ﻣﺒﺎراة أﺧﺮى‬ ‫وأﻧﻨﺎ ﻧﺪﺧﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻠﻘﺎءات ﺑﻬﺪف‬ ‫واﺣﺪ ﻫﻮ اﻟﻔﻮز ﻻ ﻏﺮه‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺣﺪﻳﺜـﻪ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺎﻟﺤﻀـﻮر ﻣﺒﻜـﺮا‬ ‫وﻣﺆازرة اﻟﻼﻋﺒﻦ‪.‬‬

‫ﻧﻮم !‬

‫ﺍﻷﻫﻠﻲ ﻭﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺑﺂﺳﻴﺎ‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫أخيرة‬

‫الجمعة ‪ 14‬ذو القعدة‪1434‬هـ‬ ‫‪ 20‬سبتمبر ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )656‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫هيكل‪ ..‬واحنا‬ ‫بنتعشى مع‬ ‫بعض!‬ ‫محمد علي البريدي‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تشارك مؤسس�ة الريد الس�عودي احتفاات امواطنن‬ ‫بالي�وم الوطني‪ ،‬ع�ر إصدارها طابعا ً بريدي�ا ً تذكاريا ً‬ ‫لتوثيق ذكرى اليوم الوطني لعام ‪1434‬ه� � ‪2013‬م‪،‬‬ ‫وذلك من فئة ريالن‪.‬‬ ‫وتزين الطابع بصورة لخ�ادم الحرمن الريفن املك‬ ‫عبدالل�ه بن عبدالعزي�ز (يحفظه الل�ه) ي الجانب اأيمن من‬ ‫الطاب�ع‪ ،‬فيما كان أعى الطابع اس�م (اليوم الوطني ‪،)1434‬‬ ‫وي اأسفل دونت عبارة «دام عزك وأمنك يا وطن»‪.‬‬ ‫وتُطبع الطوابع التي تصدرها مؤسس�ة الريد السعودي‬ ‫ي مطاب�ع الحكومة اأمني�ة لقيمتها امادي�ة وندرتها الفنية‪،‬‬ ‫وتسعى مؤسسة الريد الس�عودي من خال إصدار الطوابع‬ ‫التذكاري�ة إى رص�د وتوثي�ق وإب�راز اإنج�ازات والجهود‬ ‫الس�عودية‪ ،‬واأحداث التاريخية وامناسبات امهمة والوطنية‪،‬‬ ‫باعتب�ار الطابع وس�يلة من وس�ائل ااتص�ال التي تصل إى‬ ‫مختلف دول وش�عوب العالم‪ ،‬ما يعطيها انتشارا ً واسعاً‪ ،‬كما‬ ‫أنه يؤدي رسالة تاريخية تتناقلها الشعوب والحضارات‪.‬‬

‫الطابع الجديد‬

‫دراسة سعودية بريطانية‪« :‬ميرس» يمكن أن‬ ‫ينتقل من الحيوانات لإنسان أكثر من مرة‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫� التاري�خ عن�د محمد حس�نن هي�كل ولد عى‬ ‫ُ‬ ‫الس�فرة‪ ،‬وحبا عليه�ا؛ ثم أصبح مؤث�را ً بقدح قهوة‬ ‫و(حتة جاتوه) ولذلك فهو تاريخ تغلب عليه نكهات‬ ‫الث�وم والبص�ل‪ ،‬والبقولي�ات بأنواعه�ا‪ ،‬وبالطبع ا‬ ‫تغيب عن�ه اماعق وا الش�وك وا برطمانات امخلل‬ ‫امعت�رة‪ ،‬وأهاً بك�م إى تاريخ الوجب�ات ا اأحداث‬ ‫والوقائع!!‬ ‫� كل رواة الق�رن العري�ن الذي�ن اس�تنطقهم‬ ‫هيكل تعش�وا مع�ه‪ ،‬وتغدوا مع�ه‪ ،‬وتناول�وا الحلوى‬ ‫معه؛ ولذلك ا تس�تغربوا من حدوث الهفوات الكثرة‬ ‫ي التاريخ الذي يرويه اأس�تاذ؛ أنتم ي حرة عدد ا‬ ‫ح�ر له من الس�فر واأطعمة وامروب�ات قبل أي‬ ‫يء آخر‪ ،‬ومن كان ي حرتها فهو معذور معذور‪.‬‬ ‫� ا أدري كم عدد الرؤساء وا الوزراء الذين تعى‬ ‫معهم هيكل؟ ما أنا متأكد منه فقط أن هيكل كان وا‬ ‫يزال مع القوي ضد الضعيف‪ ،‬ومع امنتر ي مواجهة‬ ‫امهزوم؛ أما امبادئ والقيم وامواقف فا عاقة لها أبدا ً‬ ‫بتاريخ الس�فرة العربي�ة‪ ،‬وا بمحتوياتها امتبدلة من‬ ‫عر إى عر‪ ،‬وبا وجبة واحدة رئيسة وثابتة!!‬ ‫� الناري�ون أقرب إى هوات�ف العملة منهم إى‬ ‫امؤثرين الحقيقين ي مجرى اأحداث عر كل عر‪،‬‬ ‫ويبدو أن راويتهم اأش�هر لم يش�ذ عن القاعدة؛ بل‬ ‫أض�اف إليها كثرا من التقلبات النفعية ي بحر العام‬ ‫اماي‪ ،‬وتحديدا ً ي آخر كتبه (من امنصة إى اميدان)‪،‬‬ ‫واحسبوا امس�افة بينهما لتعرفوا معنى الراغماتية‬ ‫ي أوضح التجليات وأكثرها نذالة!!‬ ‫ً‬ ‫� وجب�ات هي�كل متع�ددة ج�دا‪ ،‬وربم�ا ل�و تم‬ ‫حس�اب عدد الوجبات العامرة التي تناولها اأس�تاذ‬ ‫مع امؤثرين ي هذا العالم مات من ش�دة التخمة منذ‬ ‫زمن بعيد؛ فهي س�فر لصفوة السياس�ين واأغنياء‬ ‫ي ه�ذا العال�م الواس�ع‪ ،‬وفيها بذخ كب�ر كما نعلم؛‬ ‫أؤكد مات من ش�دة التخمة وليس من أجل موقف أو‬ ‫مبدأ؛ اأس�تاذ ا ي�روي تاريخا ً أيها الس�ادة بل يأكل‬ ‫التاريخ!!‬

‫طابع بريدي لتوثيق ذكرى اليوم الوطني ‪ 1434‬هـ‬

‫لندن‪ -‬د ب أ‬ ‫رجح�ت دراس�ة بريطانية س�عودية انتق�ال مرض‬ ‫مرس ال�ذي يصيب الرئ�ة من الحيوان�ات إى البر‬ ‫أكثر من مرة‪ .‬وتوصل الباحثون إى هذه الدراسة بعد‬ ‫تحليل الصفات الجينية ل� ‪ 21‬عينة من الفروس�ات‪.‬‬ ‫وج�اء ي بيان عن الدراس�ة تنره مجلة «انس�يت»‬ ‫الريطاني�ة امتخصصة غدا الجمعة أن هن�اك عى ما يبدو‬ ‫ح�اات مجهولة حتى اآن بن الب�ر الذين أصيبوا بعدوى‬ ‫هذا امرض وأخرى لم تظه�ر أعراض اإصابة بها‪ .‬وحصل‬ ‫الباحث�ون ع�ى عين�ات م�ن الجه�از التنفي م�رى من‬ ‫الس�عودية وحللوا الصفات الوراثية لفروس مرس بشكل‬ ‫مكثف‪.‬‬ ‫ش�ارك ي الدراس�ة باحثون من معهد «ويلكام تراست‬ ‫س�انجر» ي هينكس�تون وجامعة لندن وعدي�د من امعاهد‬ ‫العلمية ي السعودية‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫القحطاني يصل جازان مشي ًا على اأقدام‬ ‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬

‫وصل امواطن الرحالة نار محمد جار‬ ‫الل�ه القحطاني أم�س اأول إى مكتب‬ ‫مدير عام ف�رع امجاهدي�ن ي منطقة‬ ‫ً‬ ‫استكماا لرحلته التوعوية التي‬ ‫جازان‬ ‫ً‬ ‫قطعها إى عدة مناطق سرا عى اأقدام‬ ‫بهدف التوعية بأرار امخدرات‪.‬‬ ‫وكان ي اس�تقباله مدي�ر ع�ام ف�رع‬ ‫امجاهدي�ن ي منطق�ة ج�ازان عبدالرحم�ن‬ ‫بن صالح امويش�ر‪ ،‬الذي التق�اه ي مكتبه‪.‬‬ ‫وأوضح الناطق اإعام�ي ي فرع امجاهدين‬ ‫بمنطق�ة ج�ازان خالد عبدالله ب�ن قزيز‪ ،‬أن‬ ‫امويش�ر اطلع خال لقائ�ه بالقحطاني عى‬ ‫اله�دف من الرحل�ة الذي يتمث�ل ي التوعية‬ ‫ب�أرار امخ�درات ورورة مواجهته�ا‬ ‫والتصدي لها‪.‬‬ ‫يذك�ر أن رحلة القحطاني ش�ملت عدة‬ ‫مناطق وصوا ً إى جازان مش�يا ً عى اأقدام‪،‬‬ ‫وقد شكر مدير عام فرع امجاهدين ي جازان‬ ‫الرحال�ة القحطان�ي عى هذا العم�ل‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أنه عمل وطني وهدف س�ا ٍم يستحق الشكر‬ ‫والتقدي�ر‪ ،‬وتمنى للرحال�ة التوفيق ي إكمال‬ ‫هذه الرسالة اإنسانية‪.‬‬

‫الطائف ‪ -‬مضحي البقمي‬ ‫جذب معرض عازف الناي‬ ‫«أبو محمد» مس�اء أمس‪ ،‬زوّار‬

‫امويشر والقحطاني يحمان شعار امجاهدين‬

‫«جنون» الكاميرا‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫دفع�ت فعاليات س�وق‬ ‫عكاظ اليومي�ة عرات‬ ‫امصوري�ن امحرف�ن‬ ‫واله�واة إى القي�ام‬ ‫بمغام�رات ي س�بيل‬ ‫الحصول عى لقطات تاريخية‬ ‫بكامراته�م الخاصة‪ ،‬وما بن‬ ‫مش�هد وآخر ي ج�ادة عكاظ‬ ‫‪ ،‬توزع امصورون مجموعات‬ ‫وف�رادى للحص�ول ع�ى‬ ‫«اللقطة التاريخية»‪.‬‬

‫زوار سوق عكاظ‬ ‫«ناي أبو محمد» يجذب َ‬

‫(الرق)‬

‫سوق عكاظ إليه بما يضمه من‬ ‫قطع موس�يقية متعددة‪ّ .‬‬ ‫وبن‬ ‫أبومحم�د أن الن�اي «امزم�ار»‬ ‫م�ن أق�دم آات النف�خ الت�ي‬

‫اخرعها اإنسان‪ ،‬وأخذ موادها‬ ‫م�ن الطبيعة‪ ،‬حي�ث يصنع من‬ ‫قصب الس�كر‪ ،‬وي�راوح طوله‬ ‫ب�ن ‪ 37‬و‪ 80‬س�م‪ ،‬افتا إى أن‬

‫معجبون يحارون أبو محمد أثناء رحه مواصفات الناي‬

‫(الرق)‬

‫الن�اي آلة موس�يقية بس�يطة‬ ‫ي مظهره�ا‪ ،‬ش�جية بصوته�ا‬ ‫«الحن�ون» ال�ذي يخ�رج م�ن‬ ‫القلب إى القلب‪.‬‬

‫أبو محمد يعزف عى الناي‬


صحيفة الشرق - العدد 656 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you