Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Friday 23 Shawal 1434 30 August 2013 G.Issue No.635 Second Year‬‬

‫‪ ٣٤‬ﺳﻨﺔ ﺳﺠﻨ ًﺎ و‪ ٨‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻏﺮاﻣﺔ ﻓﻲ »ﻓﺴﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬

‫ﻗﻀـﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻹدارﻳﺔ أﻣﺲ ﺑﺴـﺠﻦ ‪16‬‬ ‫ﻣﺘﻬﻤﺎ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ ‪ 34‬ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫وإﻋﺎدة ﻣﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﻪ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 235‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻓﺮﺿﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻏﺮاﻣﺎت ﺑﻤﺠﻤﻮع‬ ‫‪ 680‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ ،‬أي ﻣﺎ ﻣﻘـﺪاره ﻧﺤﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺼـﻞ ‪ 19‬ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﻋﲆ اﻟـﱪاءة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وﺳ ّﻠﻤﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﺑﺤﺎﺋﻞ أﻣﺲ ﺻﻜﻮك‬ ‫اﻷﺣـﻜﺎم ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ رﻗـﻢ ‪ 811‬اﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﻘﻀﻴﺔ‬ ‫»ﻓﺴـﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋـﻞ« ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ﺻـﺪور اﻷﺣﻜﺎم ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘـﺎﴈ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﺮي‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻘﺎﺿﻴـﻦ ﻳـﺎﴎ اﻟﻌﺘﻴﻖ‪،‬‬ ‫وﻓﺎرس اﻤﻄﺮي‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن أﺳـﺒﺎب ﺗﺄﺧﺮ ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﺻﻜـﻮك اﻷﺣـﻜﺎم ﻫـﻮ ﻛﺜـﺮة اﻟﻄـﺮود اﻤﺮﻓﻘﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ »ﻓﻬﺮﺳـﺔ« ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﺗﺰاﻣﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻣﻊ إﺟـﺎزة اﻟﺼﻴـﻒ اﻤﺎﴈ وﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫َ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺎن ﻣﻤﺎ ﺣﺪى‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ إﻻ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﻜﻤﺔ إﱃ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻤﻮﻇﻔﻦ آﺧﺮﻳﻦ إﱃ ﺣﻦ‬ ‫إﺗﻤﺎم ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻬﺮﺳﺔ واﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻬﺎ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‬ ‫وﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺼﻜـﻮك إﱃ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺘﻬﻤـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ‬ ‫إداﻧﺘﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺗﱪﺋﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(6‬‬

‫‪ ١٢٧٦‬ﺣــﻜــﻤ ـ ًﺎ‬ ‫اﺑــﺘــﺪاﺋــﻴ ـ ًﺎ ﻧﻘﻀﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف ‪7‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫اﻟﺴﺠﻦ ‪ ٣٣‬ﺳﻨﺔ ﻟـ‬ ‫‪ ١٥‬ﻣﺘﻬﻤ ًﺎ ﻓﻲ ﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟـ ‪ ٤٧‬ا‪ª‬رﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫‪4‬‬

‫ﺑــﻨــﻚ اﻟــﺘــﺴــﻠــﻴــﻒ‪:‬‬ ‫ﻧﺪرس رﻓﻊ ﻗﺮوض‬ ‫اﻟــــﺰواج‪ ..‬و‪٪٩٠‬‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﺪاد‬ ‫‪17‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ ﻟـــ |‪:‬‬ ‫ﺟــﻤــﻌــﻴــﺎت اﻟــﺜــﻘــﺎﻓــﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن »ﻣﻘﺮات ﺷﺒﻪ‬ ‫ﻣﺪرﺳﻴّﺔ« أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ ‪20‬‬ ‫»اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ«‪ :‬ﻗﺒﻮل‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ﻟـ »ﻻﺟﺌﻲ اﻟﺤﺮب«‬ ‫‪4‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫‪ ٣٠‬ﺣـــﺎﻟـــﺔ إدﻣــــﺎن‬ ‫ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ ‪9‬‬ ‫آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫رﻫﺎم‬ ‫»ﺳﻠﻴﻤﺔ«‬ ‫‪4‬‬ ‫أﺛﺒﺘﺖ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻄﻔﻠﺔ رﻫﺎم اﻟﺤﻜﻤﻲ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﻞ إﻟﻴﻬﺎ دم ﻣﻠﻮث‬ ‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺑﻔﺮوس اﻹﻳﺪز ﻗﺒﻞ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ ﻣﻦ أي ﻋﻼﻣﺎت ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮوس‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﺋﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﻳﻮﺟﻪ‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﱢ‬ ‫ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ إﺟﺮاءات‬ ‫ﻋﻮدة اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫اﺳﺘﺒﻌﺪت وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫إﺟـﺮاء ﻓﺤـﺺ اﻤﺨـﺪرات ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﰲ اﻤﺮاﺣـﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻣﻊ ﺑﺪء اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻹﻋﻄﺎء‬ ‫ﻧﺴﺐ واﺿﺤﺔ ودﻗﻴﻘﺔ ﻋﻦ ﻋﺪد اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮرﻃـﺖ ﺑﺘﻌﺎﻃﻲ اﻤﺨﺪرات وﻣﻨﺢ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﻷوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر‪.‬‬

‫ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻟـﻮزارة ﻟـﻢ ﺗﻠﻤـﺲ‬ ‫دواﻋـﻲ ﴐورﻳـﺔ ﻟﻔﺤـﺺ اﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﻦ ﻣﻦ اﻤﺨـﺪرات‪ ،‬ﻛﻮن ﺗﻌﺎﻃﻲ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات ﻻ ﻳُﻌـﺪ ﻇﺎﻫﺮة ﻣﺘﻔﺸـﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻤﺤﺎﻓﻆ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺳﻴﺸـﻤﻞ اﻤﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫واﻤﺮﺷـﺪﻳﻦ وأوﻟﻴـﺎء اﻷﻣﻮر وﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ واﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻋﻤﺎ ﺳﻴﺴـﺘﺨﺪم ﻣﻊ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷﺎد‪.‬‬

‫‪13‬‬ ‫‪13-12‬‬

‫ﺧﻔﺎﻳﺎ‬ ‫ا‪ª‬ﺳﻼم‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻣﺤﺎﺻﺮة ا‪ª‬ﺧﻮان ﺑﺴﻘﻮط اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ‬ ‫ﺛﺮوت اﻟﺨﺮﺑﺎوي‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻟﻘـﺖ ﻗﻮات اﻷﻣـﻦ اﻤﴫﻳﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ اﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫اﻟﺒـﺎرز ﰲ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟـﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺠﻴﺰة‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ وزارة‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬـﺎ إن »اﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻋـﴫ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﺒﻂ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻹﺧﻮان ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻟﺒﻠﺘﺎﺟـﻲ« ﰲ ﻗﺮﻳﺔ ﺗﺮﺳـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﻮ‬ ‫اﻟﻨﻤﺮس اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻴﺰة‪.‬‬ ‫ـﻲ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺒﻴـﺎن أﻧـﻪ أُﻟﻘِ َ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﰲ اﻤﻜﺎن ﻧﻔﺴﻪ ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎدي اﻵﺧﺮ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧـﻮان ﺧﺎﻟﺪ اﻷزﻫﺮي‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬واﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺟﻤﺎل اﻟﻌﴩي‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ اﻋﺘﻘـﺎل اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ ﻗﺒﻞ ﻳﻮم‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ‬ ‫دﻋـﺎ إﻟﻴﻬـﺎ »اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺪﻋﻢ‬

‫ﻟﻢ ﺗﺸﻔﻊ ﺟﺎﺋﺰة ﻣﻌﺮض »إﻧﺘﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم ‪2013‬م« ﻟﻠﻄﺎﻟـﺐ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻠـﻚ اﻟﻌﻮﰲ‪ ،‬ﰲ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻘﻌﺪ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣـﺪارس اﻤﻤﻠﻜـﺔ رﻏـﻢ ﺗﻔﻀﻴﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻮدة إﱃ ﺑـﻼده راﻓﻀﺎ ﻋﺮﺿﺎ ﻣﻦ‬ ‫دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ ﺑﺈﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺣﺼـﻞ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻋﺒﺪاﻤﻠـﻚ‬ ‫اﻟﻌـﻮﰲ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻣـﻊ زﻣﻴﻠـﻪ‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن اﻟﻌـﻮدان ﻋـﻦ ﺑﺤـﺚ ﺣﻮل‬ ‫»ﺗﺄﺛـﺮ ﺑﻌـﺾ أﻟـﻮان اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻔﻆ واﻟﻔﻬـﻢ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺗﻀﺢ ﻣﻨﻪ‬ ‫أن »اﻟﻠـﻮن اﻷﺣﻤـﺮ ﻳﻌـﺰز اﻟﺤﻔﻆ‪،‬‬ ‫ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺬاﻛـﺮة اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ أو‬ ‫اﻟﻘﺼﺮة«‪ ،‬وأﻣﺎ ﻣﺎ ﻳﻌﺰز اﻟﻔﻬﻢ ﻓﻬﻮ‬ ‫اﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ ﻟﺪى اﻟﺬﻛﻮر واﻷزرق‬ ‫ﻟﺪى اﻟﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺿـﺢ اﻟﻌـﻮﰲ أﻧـﻪ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻟﻮﻋﻜـﺔ ﺻﺤﻴـﺔ أﻟﺰﻣﺘﻪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺷـﻬﺮا وﻧﺼـﻒ اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬وﻛﺎن ذﻟﻚ‬

‫وﺟﱠ ﻪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﻓـﺬ اﻟﺤﺪودﻳـﺔ اﻟﱪﻳـﺔ‬ ‫وﻣﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ اﻟـﺪوﱄ وﺟﴪ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻤﻀﺎﻋﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ اﻟﻘﺎدﻣـﻮن ﻣﻦ دﺧﻮل‬

‫ﻓﻲ ﻣﻠﻒ اﻟﺸﺮق اﺳﺒﻮﻋﻲ‬

‫ﻣﺠﺎﻫﺪ ﻋﺒﺪاﻤﺘﻌﺎﱄ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﺗﺴﺘﺒﻌﺪ إﺧﻀﺎع ﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ ﻟﻔﺤﺺ اﻟﻤﺨﺪرات‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺑﻌﺪ اﻧﻌﻘﺎد ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻣـﴩوع اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﺋﻲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻋﻦ اﻤﺨﺪرات ﻟﻠﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﺒﻨﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات اﻟﻠﻮاء ﻋﺜﻤﺎن اﻤﺤﺮج‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺨﱪاء واﻤﺨﺘﺼﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ‬

‫»اﻟﻌﻮﻓﻲ«‪ ..‬ﻃﺎﻟﺐ ﻳﺤﺼﺪ ﺟﺎﺋﺰة ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ وﻻ ﻳﺠﺪ ﻣﻘﻌﺪ ًا ﻓﻲ »اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ«‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة اﺳـﺘﺒﻘﺘﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺘﺼﺪى‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﺧﺮة اﻟﺤﻴﺔ ﻷي اﻋﺘﺪاء‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﻀﻮ ﰲ »اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﴩﻋﻴـﺔ«‪ ،‬ﺻـﻼح اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ ﻳﺮﺣـﺐ ﺑﻤﺒـﺎدرات اﻟﺘﻬﺪﺋـﺔ‬ ‫»وﻟﻜﻦ ﺳﻨﻮاﺻﻞ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ دﻋﺎ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ إﱃ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﺣﺎﺷﺪة ﰲ ﻣﺪن ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(16‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬

‫أﺛﻨﺎء دراﺳـﺘﻪ ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺚ اﻤﺘﻮﺳـﻂ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ أدى ﺑـﻪ إﱃ ﻋـﺪم ﺣﻀـﻮره‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ .‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ »ﰲ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ رﺟﻌﺖ إﱃ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ ووﻋﺪوﻧﻲ ﺑـﺄداء اﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﺑﻌﺪ أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﻲ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﱃ‬ ‫ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﻫﻨﺎك دﺧﻠﺖ اﺧﺘﺒﺎرا ﺷـﺎﻣﻼ‬ ‫أﻫﻠﻨـﻲ ﻟﺪﺧـﻮل اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ودرﺳـﺖ‬ ‫اﻷول اﻟﺜﺎﻧـﻮي ﰲ ﻗﻄـﺮ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ‬ ‫ﻟﺘﻔﻀﻴﲇ إﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻋـﺪت ﺑﺸـﻬﺎدة اﻷول اﻟﺜﺎﻧﻮي‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤـﺪارس اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ رﻓﻀﺖ‬ ‫ﻗﺒﻮﱄ‪ ،‬ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻲ ﻟﻢ أﻛﻤﻞ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ وﻋـﺪم اﻋﺘﻤﺎدﻫـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ«‪ ،‬وﻳﻘـﻮل »ﻻ أرﻳﺪ اﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ ﻗﻄﺮ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻋﺮﺿﺖ ﻋﲇ ّ ﺗﻤﺜﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ »إﻧﺘﻞ« ﺑﺒﺤﺜﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﻲ‬ ‫ﻓﻀﻠﺖ ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺪا ﺑﻲ إﱃ‬ ‫اﻟﻌﻮدة واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ »إﺑﺪاع« وﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻔﻮز‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﺋـﺰة‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻢ أﺟـﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﺗﻘﺒﻠﻨﻲ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(9‬‬

‫اﻤﻨﺎﻓﺬ ﺑﺎﻧﺴﻴﺎﺑﻴﺔ وﺳﻬﻮﻟﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﺳﻮاء ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮازات أو اﻟﺠﻤﺎرك‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻗﺮب اﻧﺘﻬﺎء اﻹﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫‪1434‬ﻫــ وﻋﻮدة اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﺑﻬﺎ ﺑﺄﻋﺪاد ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ اﻟﺠﻬـﻮد‬ ‫ﻷﺑﻨـﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ وزاﺋﺮﻳﻬﺎ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﻌﻮﰲ‬

‫واﻤﻘﻴﻤـﻦ وﻋـﺪم ﺗﺄﺧﺮﻫـﻢ ﰲ اﻤﻨﺎﻓـﺬ‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺟﴪ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﺪر اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أﻣﺲ إن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﻓﻖ اﻟﺠﴪ ﻋﲆ أﻫﺒﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺪاد وﺗﻢ ﻣﻀﺎﻋﻔـﺔ اﻟﺠﻬﻮد ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﻦ واﻤﻐﺎدرﻳـﻦ ﰲ ﻇـﻞ‬ ‫ﻛﺜﺎﻓﺔ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(3‬‬

‫ﻣﺼﺎدر ﻟـ |‪ :‬اﻟﻀﺮﺑﺔ ﺳﺘﺴﺘﻬﺪف‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻋﻤّ ﺎن‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‪،‬‬ ‫أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻋﻤـﺎن إن اﻟﴬﺑـﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ دﻣﺸـﻖ ﺳﺘﻜﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﻬﺪف اﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺎزن اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ وﺗﻔﺠﺮ‬ ‫ﻣﺤﻄﺔ ﺗﻮﻟﻴﺪ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﺳﻂ دﻣﺸﻖ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ ﻗﻮات اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮي اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻤﺼﺎدر ﻟـ »اﻟـﴩق« إن أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻟﺪوﻟﻴﺔ رﺻـﺪت ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺨﺎزن‬ ‫ﻟﻠﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي أﺣﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤـﺪود‪ ،‬وﺗﻬﺪف اﻟﴬﺑﺔ إﱃ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ ﺷـﺪد اﻤﻌـﺎرض اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﻞ‪ ،‬ﻓﻮاز ﺗﻠﻠﻮ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻣـﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ ﺿﺪ ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻜـﻮن ﻛﻤﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ‪ ،‬وأﻛـﺪ أن »اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﴬﺑﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻌﻪ« ﻤﺒﺎﻟﻐﺔ ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻗﺪراﺗﻪ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻷن اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ ﻣﺪى اﺳﺘﻐﻼل اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻟﻄﺮق اﻤﺆدﻳـﺔ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﺷـﻤﺎل اﻷردن اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻟﺴـﻮرﻳﺎ ﺗﺤﺮك ﻗﻄﻊ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻋـﱪ ﻧﺎﻗﻼت ﻟﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﺪﺑﺎﺑـﺎت واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺸـﻬﺪ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﻃﻠﻌﺎت ﻟﻄﺎﺋﺮات ﻣـﻦ دون ﻃﻴﺎر‬ ‫ﻟﺮﺻﺪ اﻤﻌﺎﺑﺮ واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬ﺗﻮﻗﻌﺖ ﻣﺼـﺎدر أﻣﻨﻴﺔ أردﻧﻴﺔ‬ ‫وﺻﻮل أﻋـﺪاد ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑﻀﻌﻒ اﻟﻌﺪد اﻤﻮﺟـﻮد ﰲ اﻷردن ﺣﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬

‫ﻋﻀﻮ ﰲ ﻓﺮﻳﻖ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻳﺠﻤﻊ ﻣﺨﻠﻔﺎت ﻣﻦ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺿﻤﻦ‬ ‫)ا ف ب(‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﻠﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪام اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻴﺎه ﺣﺎرة‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺎدل ﺟﺎﺑﺮ‬ ‫ﺗﺘﺠﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻼت وﺷـﺒﺎب ﻣﻨﻄﻘﺘﻲ ﻋﺴﺮ وﺟﺎزان إﱃ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ اﻤﻴـﺎه اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ اﻟﺤﺎرة واﻟﺤﻤﺎﻣـﺎت اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺆﻣﻬﺎ اﻟﻨﺎس ﻟﻼﺳﺘﺤﻤﺎم ﺑﻤﻴﺎﻫﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﻣﻌﺪﻧﻴﺔ وﻛﱪﻳﺘﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺸﻔﺎء ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻷﻣﺮاض‪» .‬اﻟﴩق«‬ ‫رﺻﺪت ﻳﻮم اﺳـﺘﺠﻤﺎم ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎب واﻷﻃﻔﺎل ﰲ اﻤﻴﺎه‬ ‫اﻟﺤـﺎرة ﺑـﻮادي ﺿﻤﺪ )ﻋﲆ ﺑﻌـﺪ أرﺑﻌﺔ ﻛﻠﻴﻮ ﻣـﱰات ﻣﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ(‪.‬‬

‫أﻣﺎم اﻤﻴﺎه‬

‫اﺳﱰﺧﺎء وﻋﻼج وﻟﻌﺐ ﰲ اﻤﻴﺎه‬

‫ﺷﺎﺑﺎن ﻣﺘﺠﻬﺎن‬ ‫إﱃ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮ ﻗﺮب اﻤﻴﺎه اﻟﺤﺎرة‬ ‫ﺷﺒﺎب ﻳﺘﺠﻬﻮن إﱃ اﻤﻴﺎه اﻟﺤﺎرة)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺎدل ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫ﻓﺮﺣﺔ أﻃﻔﺎل‬

‫اﺳﱰاﺣﺔ‬

‫ﺟﻠﺴﺔ ﺷﺎي‬

‫ﺟﻠﺴﺔ‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺼﺪر ﻣﻄﻠﻊ‪ :‬رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻳﺪل‬ ‫اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات ﻟﻢ ِ‬ ‫ﺑﺄي ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت ﻟـ »وول‬ ‫ﺳﺘﺮﻳﺖ ﺟﻮرﻧﺎل«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺎ ﻧﴩﺗﻪ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺻﺤﻴﻔﺔ »وول ﺳﱰﻳﺖ ﺟﻮرﻧﺎل«‬ ‫ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن رﺋﻴﺲ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬أﻓﺎد‬ ‫ﻣﺼﺪر ﻣﻄﻠـﻊ ﺑﺄن اﻷﻣﺮ ﻟﻢ ﻳﺪل ﺑـﺄي ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺻﺤﻔﻴﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻠﺘﻖ ﺑﺄي ﺻﺤﻔﻲ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ أو ﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻓﻼ ﺻﺤﺔ ﻤﺎ ﻧﺴﺐ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﻳﺘﻠﻘﻰ‬ ‫دﻋﻮة ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ آل اﻟﺸـﻴﺦ رﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺷـﺎﻧﻎ ﻫﻲ ﻛﺎﻧﺞ ﺗﻀﻤﻨﺖ‬ ‫دﻋﻮﺗﻪ ﻟﺰﻳﺎرة رﺳـﻤﻴﺔ ﻟﻠﱪﻤﺎن اﻟﻜﻮري‪ .‬وﻗﺎم ﺑﺘﺴـﻠﻢ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ آل ﻋﻤﺮو ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﻤﻘﺮ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‪ ،‬اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮرﻳﺔ ﺟﻮﻧﻎ ﺟﻦ ﺳﻮك‪ ،‬واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ اﻟﺬي ﻳﺰور اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﻬﻨﺊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺮﻛﻲ ﺑﺬﻛﺮى »ﻳﻮم اﻟﻨﺼﺮ« أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﱢ‬ ‫ﻋﻮدة اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻓﺬ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫ﺑﻌـﺚ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻏﻞ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى ﻳﻮم‬ ‫اﻟﻨﴫ ﻟﺒﻼده‪ .‬وأﻋﺮب اﻤﻠﻚ اﻤﻔﺪى ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳـﻢ ﺷﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ أﺻﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻏﻞ‪ ،‬وﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺐ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺔ اﻟﺸﻘﻴﻖ اﻃﺮاد اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑﻌﺚ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻏﻞ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛـﺮى ﻳﻮم اﻟﻨﴫ‬ ‫ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋﱪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﻦ أﺑﻠﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت ﺑﻤﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﺴﻌﺎدة ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻏﻞ‪ ،‬وﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺐ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ اﻟﺸﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬

‫دﻋﻮة ‪ ٧٠٩‬ﺟﺎﻣﻌﻴﻴﻦ ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﻬﻢ إﻟﻰ‬ ‫وﻇﺎﺋﻔﻬﻢ ا¯دارﻳﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫دﻋـﺖ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ‪709‬‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﻣـﻦ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﻳﻤﺜﻠـﻮن اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻣـﻦ ﻣﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻹدارﻳﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺟﺮﻳـﺖ ﰲ ‪1434-3-4‬ﻫــ‪،‬‬ ‫ﻤﺮاﺟﻌﺔ أي ﻣﻦ ﻓﺮوع اﻟﻮزارة وﻣﻜﺎﺗﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣﻦ ﻳـﻮم اﻷﺣﺪ ‪ 25‬ﻣﻦ ﺷـﻮال وﺣﺘـﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫دوام ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴـﺲ ‪ 29‬ﻣﻦ ﺷـﻮال اﻟﺠﺎري‬ ‫ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل إﺟـﺮاءات ﺗﺮﺷـﻴﺤﻬﻢ وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻤﺒﺎﴍة ﻣﻬﺎم وﻇﺎﺋﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬـﺎ أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻮزارة أﺳـﻤﺎء ‪288‬‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﺔ ﻟﺸـﻐﻞ وﻇﺎﺋﻒ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻫﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﺟﺘﺰن اﻤﻄﺎﺑﻘﺔ ﺑﻌﺪ إﺟﺮاء اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وﻓﻖ ﻋﻨـﺎﴏ اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫ﻧﻘـﺎط اﻤﻔﺎﺿﻠـﺔ ﺑﺤﺪﻫـﺎ اﻷﻋـﲆ ‪ 95‬ﻧﻘﻄـﺔ‬ ‫ﻣﻮزﻋـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﺤـﻮ اﻟﺘـﺎﱄ‪ :‬اﻤﺆﻫـﻞ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫وﻧﻘﺎﻃﻪ ﺧﻤﺴـﻮن ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﻋﻦ ﻛﻞ درﺟﺔ زاﺋﺪة ﻋﻦ ﺧﻤﺴﻦ درﺟﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺪل ﺑﺤـﺪ أﻗﴡ ‪ 25‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻧﻘﻄﺘﺎن ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ أﻗﺪﻣﻴـﺔ ﺑﺤـﺪ أﻗﴡ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﺑﻌﴩﻳﻦ ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫ﱠ‬ ‫أﺳـﻤﺎؤﻫﻦ‬ ‫وﻃﻠﺒﺖ اﻟـﻮزارة ﻣﻤﱠ ﻦ أُﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻮﻗـﻊ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻮاﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ )‪tkml.moe.gov.sa/‬‬ ‫‪ (portal‬اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ ‪ 25‬ﻣﻦ ﺷﻮال‬ ‫اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﺗﻘﻮﻳﻢ أم اﻟﻘﺮى‪ ،‬ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻳﻮم‬ ‫إﺟﺮاء اﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﻟﻢ ُ‬ ‫ﺗﻘﻢ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ أو ﻋﺪم اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻳُﻌﺘﱪ ذﻟﻚ ﻋﺪوﻻ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬أﻋﻠﻨـﺖ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ أﺳـﻤﺎء ‪ 77‬ﻣﻮاﻃﻨـﺔ ﻳﻤﺜﻠـﻦ اﻟﺪﻓﻌﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻤﻦ ﺳـﺒﻖ ﻟﻬـﻦ أن ﺗﻘﺪﻣﻦ ﻟﻠﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﻨﺴـﻮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪6954‬‬ ‫وﻇﻴﻔـﺔ اﻤﻌﻠـﻦ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ ‪1434/9/17‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻤﻄﺎﺑﻘﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻦ ﺑﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫»ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺟﺪارة«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ اﻟـﻮزارة اﻤﺘﻘﺪﻣـﺎت اﻤﻌﻠﻨـﺔ‬ ‫أﺳـﻤﺎؤﻫﻦ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ أﻗـﺮب ﻓﺮع ﻣﻦ ﻓﺮوع‬ ‫اﻟﻮزارة أو ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﺎ )اﻟﻨﺴـﻮﻳﺔ( ﻣﻦ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ‬ ‫إﱃ اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﻘﺒﻠﻦ ‪ 27 - 25‬ﺷﻮال اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟـﻮزارة ﻋـﲆ أن ﻫـﺬه اﻟﺪﻋـﻮة‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻨـﻲ اﻟﱰﺷـﻴﺢ وإﻧﻤـﺎ ﻤﻄﺎﺑﻘـﺔ ﺑﻴﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻣﻊ أﺻﻮل اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ« اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻟـ‬ ‫‪ ٢٣٦٧‬ﻣﺘﻘﺪﻣ ًﺎ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﻤﺤﺎﺳﺒﻴﺔ ا’رﺑﻌﺎء‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫دﻋـﺖ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ ‪ 2367‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻤﺤﺎﺳـﺒﻴﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﺘﺤﺪﻳـﺚ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬـﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ »ﺟـﺪارة« إﱃ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻹﺟﺮاء اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﻘﺪ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﺑﻌﺪ أذان اﻤﻐﺮب ﺑﻨﺼﻒ‬

‫ﺳﺎﻋﺔ ﺣﺴﺐ اﻤﻘﺮات اﻤﺤﺪدة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻟﻮزارة أن ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ إﺣﻀﺎر أﺻﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ أو أﺻـﻞ رﺧﺼـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة أو أﺻﻞ ﺟﻮاز اﻟﺴﻔﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺒﺘﻬﻢ ﺑﴬورة إﺣﻀﺎر‬ ‫آﻟﺔ ﺣﺎﺳﺒﺔ ﻋﺎدﻳﺔ )ﻏﺮ ﻋﻠﻤﻴﺔ(‬ ‫ﺗﺴـﻤﺢ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﺴـﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟـﻮزارة إﱃ‬ ‫أن ﻋـﺪم إﺣﻀـﺎر أي إﺛﺒـﺎت‬

‫أو اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة‪ ،‬وﻋـﺪم‬ ‫اﻟﺤﻀـﻮر ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻤﺤـﺪد‬ ‫ﻟﺪﺧـﻮل اﻻﺧﺘﺒـﺎر ﻳَﻤﻨَـﻊ ﻣـﻦ‬ ‫دﺧـﻮل اﻻﺧﺘﺒـﺎر‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن‬ ‫اﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻟﺠـﻮال داﺧـﻞ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ اﻻﺧﺘﺒﺎر وﺳـﻮء اﻟﺴـﻠﻮك‬ ‫ﻣـﻊ أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ أو أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﺨﺘﱪﻳـﻦ‪ ،‬ﻳﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴـﻪ إﻟﻐﺎء‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎر‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻨـﻊ‬ ‫اﻟﺘﺪﺧـﻦ ﰲ أي ﻣﺮﻓـﻖ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻖ ﻣﻘﺮ اﻻﺧﺘﺒﺎر‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﺗﻨﻬﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ‪ ٥٥٦٠‬ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻧﻬﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬إﺟﺮاءات اﻤﻘﺎﺑﻼت‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮﺷﺤﺎت ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻦ ‪ 5560‬ﻣﺮﺷـﺤﺔ ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻤﺮﺷﺤﺎت اﻟﻼﺗﻲ ﺷﻐﻠﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ ‪1435/1434‬ﻫـ‪ ،‬اﻤﻌﻠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ وﻋﺪدﻫﻦ ‪5809‬‬

‫ﻣﺮﺷﺤﺎت‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟﻚ وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﺪ آل ﻓﻬﻴﺪ‪ ،‬اﻟﺬي أﺷـﺎر إﱃ أن ‪249‬‬ ‫ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﻢ ﻳﺤﴬن ﻟﻠﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺠﺘـﺎزات ﻟﻠﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻦ ﻟﻺدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ‬ ‫واﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻹﺻـﺪار ﻗـﺮارات اﻟﺘﻌﻴـﻦ واﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﱰﺷـﻴﺢ واﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻟﻠﻤﺪارس‪ ،‬اﻟﺬي ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫وﺟﱠ ـﻪ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻓـﺬ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﺔ وﻣﻄـﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫وﺟـﴪ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﻤﻀﺎﻋﻔﺔ اﻟﺠﻬـﻮد ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ اﻟﻘﺎدﻣﻮن‬ ‫ﻣﻦ دﺧﻮل اﻤﻨﺎﻓﺬ ﺑﺎﻧﺴـﻴﺎﺑﻴﺔ وﺳﻬﻮﻟﺔ‬ ‫ﺗﺎﻣﺔ ﺳﻮاء ﰲ اﻟﺠﻮازات أو اﻟﺠﻤﺎرك‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻗـﺮب اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻹﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ‬

‫وﻋﻮدة اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﻫـﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤـﻦ ﺑﻬـﺎ ﺑﺄﻋـﺪاد ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﻣﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫ﻷﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘـﺔ وزاﺋﺮﻳﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤـﻦ وﻋـﺪم ﺗﺄﺧﺮﻫـﻢ ﰲ اﻤﻨﺎﻓﺬ‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﺟـﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑـﺪر اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« أﻣـﺲ إن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﻓـﻖ‬ ‫اﻟﺠﴪ ﻋﲆ أﻫﺒﺔ اﻻﺳﺘﻌﺪاد وﻣﻀﺎﻋﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد ﻓﻴﻬـﺎ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﻦ‬ ‫واﻤﻐﺎدرﻳﻦ ﰲ ﻇﻞ ﻛﺜﺎﻓﺔ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫إﻋﻔﺎء ‪ ١٤١‬أﻟﻒ ﻣﻘﺘﺮض ﻣﻦ »اﻟﺘﺴﻠﻴﻒ« ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ ٢٫٥‬ﻣﻠﻴﺎر وﺻﻮل ﻃﻼﺋﻊ اﻟﺠﺴﺮ اﻟﺠﻮي اﻟﺴﻌﻮدي إﻟﻰ‬ ‫اﻟﺴﻮدان ﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻣﺘﻀﺮري اﻟﺴﻴﻮل وا’ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ واس‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺘﺴﻠﻴﻒ‬ ‫واﻻدﺧـﺎر اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺤﻨﻴﺸـﻞ أن‬ ‫اﻹﻋﻔﺎء اﻟﺬي أﻣﺮ ﺑﻪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻳﺨـﺺ ﻣـﻦ ﻛﺎﻧـﻮا ﻋـﲆ ﻗﻮاﺋـﻢ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻘﺮوض اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﺒﻨﻚ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻒ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺻـﺪر اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ ﻋﺎم ‪1432‬ﻫــ ﺑﺈﻋﻔﺎء‬ ‫اﻤﻘﱰﺿﻦ ﻣﻦ ﺑﻨﻚ اﻟﺘﺴﻠﻴﻒ ﻣﻦ ﻗﺴﻄﻦ ﻤﺪة ﺳﻨﺘﻦ‬ ‫)‪ 24‬ﻗﺴـﻄﺎ ﺷﻬﺮﻳﺎ(‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻎ ﻋﺪدﻫﻢ آﻧﺬاك ‪141‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﻘﱰض‪ ،‬وﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺳـﻴﻌﻔﻮن ﻣﻦ ‪ 24‬ﻗﺴ ًﻄﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻔﻴﺪا ً أن اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻹﻋﻔﺎء ﺗﻘﺪر ﺑﺄﻛﺜﺮ‬

‫ﻣﻦ ‪ 2.5‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل‪ .‬وﺑﻦ أن اﻟﺒﻨﻚ ﺳـﻴﻘﻮم ﻓﻮرا ً‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﺎ ﻳﻠﺰم‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﻟـﻮزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺪة ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﺑﻬﺪف اﻋﺘﻤﺎد ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫اﻹﻋﻔـﺎءات‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺤﻨﻴﺸـﻞ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻣﺘﻮﻓـﺮة ﻟﺪى اﻟﺒﻨﻚ وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ ﻟﻘﻴـﺎم اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﺑﻤﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﺣﺴـﻢ اﻤﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺑﺎت اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻳﺴﻌﺪﻧﺎ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﺳﺘﻔﺴـﺎرات اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻹﻋﻔـﺎء ﰲ ﺣﺎل اﺣﺘﺎﺟﻮا ﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻴﺤﻬﺎ اﻟﺒﻨﻚ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺣﺴﺎب اﻟﺒﻨﻚ ﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ أو إﻳﻤﻴﻞ اﻟﺒﻨﻚ )‪infoscsb.‬‬ ‫‪.(gov.sa‬‬

‫اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻟﻤﺼﺮي ﻳﻨﻘﻞ ﺷﻜﺮ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ إﻟﻰ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﴫي ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻔﻴﻔﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ أﻣﺲ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻻﻣﺘﻨﺎن‬ ‫واﻟﺸـﻜﺮ ﻣـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺐ ﻣـﴫ إﱃ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وإﱃ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺷـﻌﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻨﺤﺔ اﻟﺴـﺨﻴﺔ ﺑﺈرﺳـﺎل ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬

‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ إﱃ ﻣـﴫ‪ .‬وﺛﻤـﻦ اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﴫي ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺻﺤﺎﻓﻴـﺔ ﻣﻮﻗـﻒ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺗﺠﺎه ﻣﴫ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪ .‬وﻗﺎل إﻧﻪ‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ ﻗﻮي وﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤـﺔ وﻧﻨﻈﺮ ﻟﻪ ﺑﻨﻈﺮة‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ واﻟﻌﺮﻓﺎن‪ ،‬وﻛﺎن ﻟﻪ ﺻﺪى ووﻗﻊ ﻛﺒﺮان‬ ‫ﻟﺪى ﻛﺎﻓﺔ اﻤﴫﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺷـﻌﺮوا ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘﻒ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﴫ ﰲ ﻇﺮف ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻟﺤﺴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﺣﻤـﻞ ﻣﻮﻗـﻒ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋـﺪدا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ واﻤﻌﺎﻧﻲ اﻟﻘﻮﻳﺔ ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻷﻃﺮاف‪.‬‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬واس‬ ‫وﺻﻠـﺖ أﻣـﺲ إﱃ ﻣﻄـﺎر اﻟﺨﺮﻃـﻮم‬ ‫اﻟـﺪوﱄ اﻟﻄﺎﺋـﺮة اﻷوﱃ ﺿﻤـﻦ اﻟﺠـﴪ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺴـﺮه اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻤﻠﺔ ﺛﻤﺎﻧـﻲ رﺣﻼت‪ ،‬إﻧﻔـﺎذا ً ﻷﻣﺮ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺈرﺳـﺎل ﻣﺴـﺎﻋﺪات إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وإﻏﺎﺛﻴـﺔ ﻋﺎﺟﻠـﺔ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ﻋﴩة ﻣﻼﻳـﻦ دوﻻر‬ ‫دﻋﻤﺎ ً ﻤﺘﴬري اﻟﺴﻴﻮل واﻷﻣﻄﺎر ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮدان اﻟﺸﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﺎ ﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟـﺪى اﻟﺴـﻮدان ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺣﺎﻣﺪ‬ ‫ﻣﻌـﻼ‪ ،‬واﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺸـﻤﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻤﺜﻠﻮن ﻟﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ وﻣﻔﻮﺿﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴﻮداﻧﻲ وﻫﻴﺌﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﻌﻼ ﻋﻘﺐ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺸﺤﻨﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ إن اﻤﺴﺎﻋﺪات ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاد إﻳـﻮاء وأﻏﺬﻳﺔ وأدوﻳـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ أدوات‬

‫ﻻزﻣﺔ ﻹﻋﺎدة ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺑﻌﺾ اﻵﺑﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺎﺛﺮت‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﻮل واﻷﻣﻄﺎر‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﻣـﺎ ﻳﻘﻮم ﺑـﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮداﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻟﻪ اﻤﻠـﻚ اﻤﻔﺪى ﻛﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ واﺣـﱰام‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫ﻫـﺬا ﻫـﻮ دأب اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﻠﻤـﺎت واﻤﺤﻦ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻬﻢ ﻋﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﺴﻮداﻧﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﻢ واﻣﺘﻨﺎﻧﻬﻢ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻤﺴﺎﻫﻤﺘﻪ ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻮل‬ ‫واﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺘـﻲ ﴐﺑـﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬وﻗﺎﻟـﻮا إن ﻫﺬا اﻟﺠـﴪ اﻟﺬي ﺑﺪأت‬ ‫ﻃﻼﺋﻌﻪ ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﺴـﻮدان ﻳﺠﺪ اﻹﺷـﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻛﺎﻓﺔ وﻳﺠﺴﺪ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻷزﻟﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﻮا أن ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﻋﺪات ﺗﺆﻛﺪ اﻟﺪور‬ ‫اﻤﺤﻮري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪات ﻟﻠﻤﺤﺘﺎﺟﻦ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻏـﺮ ﻣ ﱟﻦ وﻻ أذى‪ ،‬ﺳـﺎﺋﻠﻦ اﻤﻮﱃ ﻋﺰ وﺟﻞ‬ ‫أن ﻳﻮﻓﻖ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﺴﺎﻋﻴﻪ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺤﺞ‪ :‬إﺻﺪار ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺗﺄﺷﻴﺮة ﻋﻤﺮة‪ ..‬وﺿﺒﻂ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﻣُ ﺤﻜَﻢٌ ﻟﻠﻤﻐﺎدرة‬ ‫ﺟـﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ وزارة اﻟﺤﺞ أن ﺗﺄﺷﺮات اﻟﻌﻤﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺪرﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم ‪1434‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ‪ 5.341.974‬ﺗﺄﺷﺮة‪ ،‬وأن ﻣﻦ وﺻﻞ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴﺎ ً ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻠﻎ ‪ 5.093.628‬ﻣﻌﺘﻤﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻗﺪ ﻏﺎدروا إﱃ ﺑﻼدﻫﻢ‬ ‫ﰲ اﻷوﻗﺎت اﻤﺤﺪدة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺤﺞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨـﺪر ﺣﺠﺎر إن‬ ‫اﻟﺨﻄـﺔ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ ﻤﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤـﺮة ﺣﺎﻓﻈﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮازن ﺑﻦ أﻋﺪاد اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ وﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﰲ اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ اﻟﻜﺜﺎﻓﺎت اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻬﺎم ﰲ أداء اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﻤﻨﺎﺳـﻜﻬﻢ ﺑﻴﴪ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻓﻌﺎﻟﻴﺘﻬﺎ ﰲ اﻧﺤﺴﺎر ﻇﺎﻫﺮة اﻟﺘﺨﻠﻒ إﱃ أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻌﺪﻻﺗﻬﺎ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻤﻮاﺳﻢ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻫﺬا اﻟﻨﺠﺎح اﻟﻘﻴﺎﳼ ﻤﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤﺮة‬ ‫ﻳﺪﻟﻞ ﻋﲆ ﻋـﺰم اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﻮﻇﻴـﻒ ﺟﻤﻴﻊ ﻛﻮادرﻫـﺎ اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺑـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣـﻊ اﻷﻋـﺪاد اﻟﻐﻔـﺮة ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔواﻤﺆﺳﺴـﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد ﺑﱰﺣﻴﺐ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﺑﻘﺮار ﺗﻘﻠﻴـﺺ أﻋﺪاد اﻟﺤﺠـﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻤﺎ ﻳﺸـﻬﺪه اﻟﺤﺮﻣـﺎن اﻟﴩﻳﻔﺎن واﻤﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﺮاﺣﺔ ﺿﻴﻮف‬ ‫اﻟﺮﺣﻤـﻦ وﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻤﻄﺎف‬ ‫ﻟﻴﺴـﺘﻮﻋﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 105‬آﻻف ﻃﺎﺋﻔﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ‪ 48‬أﻟﻒ ﻃﺎﺋﻒ ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﺪ اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺠﺮي اﻟﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام أﻛﱪ ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﻋـﱪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻘـﺪر ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻨﺤـﻮ ‪ 800‬أﻟﻒ ﻣﱰ‬

‫اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ ﻟـ »أدﻻء اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة«‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ وزﻳﺮ اﻟﺤﺞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨﺪر ﺣﺠﺎر‬ ‫اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻷﻫﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻸدﻻء ﻤﻮﺳـﻢ ﺣـﺞ ‪1434‬ﻫــ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺘﻬﺎ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﺣﺎﺗﻢ ﻗﺎﴈ وﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع‬ ‫اﻟـﻮزارة ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻴﺠﺎوي ورﺋﻴﺲ‬ ‫وأﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻤﺆﺳﺴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﻗﺶ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣُ ﺪد ﻟﻬﺎ ﻧﻄﺎق زﻣﻨﻲ ﺑﺪأ ﻣﻦ ‪ 15‬ﻣﻦ ﺷـﻮال‬ ‫اﻟﺠﺎري إﱃ اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣـﻦ ﻣﺤﺮم ‪1435‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗُﻘﺪم اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ‪ 14‬ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ وﻋﴩة ﻣﻜﺎﺗـﺐ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫وﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺮاﻛﺰ ﻟﻼﺳـﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬وأرﺑﻌـﺔ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺪﻟﻞ ﻋﲆ ﺗﺠﻨﻴـﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻜﻞ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻴﺤﻈـﻰ ﻗﺎﺻـﺪو اﻟﺒﻴـﺖ اﻟﺤـﺮام‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺑﺨﺪﻣﺎت ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﺗﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫أداء ﻧﺴﻜﻬﻢ ﺑﻴﴪ وﺳﻬﻮﻟﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻮزﻳﺮ أن إﻧﺸﺎء‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻟﻠﺸـﺒﻜﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت ﺗﺄﺷـﺮات اﻟﻌﻤـﺮة وإﺻﺪارﻫـﺎ واﻤﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﻮزارﺗـﻲ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﺑﻘﻴـﺔ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻛﺎن ﻟﻬـﺎ دور ﻛﺒﺮ ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻷوﺿـﺎع اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﴩﻛﺎت وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻌﻤﺮة‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻟﻼﺷﱰاﻃﺎت واﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﺤﺪدة ﻧﻈﺎﻣﺎ ً‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺤﺞ ﻳﻄﻠﻖ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫إرﺷـﺎد‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﻘﻞ ﻋـﺪد اﻟﺤﺠﺎج‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﻦ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﻦ ‪ 1.6‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺣـﺎج اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ إﱃ ‪ 1.286‬ﻣﻠﻴﻮن ﺣﺎج‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﺗﺘﻢ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺢ أي‬ ‫ﺗﺄﺷـﺮة إﻻ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ وﺟـﻮد ﺣﺰم اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ ﺿﺒﻂ وزارﺗﻪ ﻟﻠﻤﻐﺎدرة اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﰲ ﻣﻮاﻋﻴﺪﻫـﺎ اﻤﺤـﺪدة ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﻓـﺬ‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﺻﻠـﻮا ﻣﻨﻬﺎ ﻗﻀﺎء ﻋـﲆ ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﺘﺨﻠﻒ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل إﻧﺸـﺎء ﻧﻈﺎم رﻗﺎﺑـﻲ إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫رﺣـﻼت اﻤﻐﺎدرة ﺑﺪءا ً ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻣﻮﻋﺪ اﻤﻐﺎدرة‬ ‫ﻣﺮورا ً ﺑﺘﺠﻬﻴـﺰ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﻟﻠﻤﻐـﺎدرة وﺗﻔﻮﻳﺠﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺎﻓـﻼت ﻟﻠﻤﻄﺎر ﰲ اﻷزﻣﻨﺔ اﻤﺤﺪدة واﻤﺘﻮاﻓﻘﺔ‬

‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ .‬وﰲ ﺧﺘﺎم اﻻﺟﺘﻤﺎع أﻃﻠﻖ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺤﺞ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻤﻄﻮرة ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ ﻟﻸدﻻء‪.‬‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻮﻋﺪ اﻤﻐﺎدرة اﻤﺤﺪد ﰲ ﺟﺪول اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻣﻐﺎدرﺗﻬـﺎ اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺳـﺠﻞ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻜﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﺮﺣﻠﺔ وﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺮﺑـﻂ اﻵﱄ ﺑـﻦ اﻟـﻮزارة واﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ واﻟﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺟﺪاول اﻟﺮﺣﻼت اﻤﻐﺎدرة‬ ‫وﺑﺜﻬـﺎ ﻣﺒـﺎﴍة إﱃ ﴍﻛﺎت وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻌﻤـﺮة‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻔـﺮض ﺿﻤﺎﻧﺎت‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ وﻋﻘﻮﺑـﺎت رادﻋﺔ ﻋﲆ ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻮي‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻞ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬﺎ ﺗﺠﺎه ﻧﻘﻞ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ‪.‬‬


‫ﺿﺒﻂ ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫ﺗﺘﺤﺎﻳﻞ وﺗﻨﺴﺐ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺗﻤﻮر‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ إﻟﻰ اﻟﺨﺎرج‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬

‫أﻣﺮ ﻋﺴﺮ ﻳﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻧﻤﺎذج ﻣﻦ ﻣﻌﺮوﺿﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺑﻴﺸﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮر )اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺸـﻒ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺑﻴﺸـﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮر‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﻘﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺗﺤﺎﻳـﻞ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﺳﺘﻐﻼل ﺗﻤﻮر‬ ‫ﺑﻴﺸـﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع اﻟﺼﻔﺮي‪ ،‬وﺗﻐﻴﺮ ﻣﺴـﻤﻰ اﻤﺼﺪر‬ ‫وﻧﺴﺒﻪ ﻟﻠﺨﺎرج‪ ،‬وﰲ ذﻟﻚ ﺗﺠﺎوز ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ .‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ رﻓﻊ دﻋﺎوى ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺿﺪ أي ﺗﺠﺎوز ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ إﱃ ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺘﻤﻮر أو إدارة‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﺼﺪﻳﺮ اﻟﺘﻤﻮر‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺗﻮزﻳﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫وإﻋﻄﺎء اﻤـﺪن اﻤﺼﺪرة ﻟﻠﺘﻤﻮر ﺣﻘﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ودﻋﻤﻪ‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻨﺘﺠـﻦ‪ .‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن إدارة اﻟﺰراﻋﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺸـﺔ ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒـﺎت اﻤﺼﺎﻧـﻊ واﻤﻨﺘﺠﻦ‬ ‫واﻤﻮردﻳﻦ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻊ اﻷﺧﺬ ﰲ اﻟﺤﺴﺒﺎن‬ ‫أن اﻟﻬـﺪف ﻣﻦ ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻫﻮ ﻣﻨﻊ اﻻﺣﺘﻜﺎر ﻟﻠﺴـﻮق‪،‬‬ ‫وﻗﻄﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ أﻣﺎم ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺴﺘﻐﻞ ﻫﺬه اﻤﻨﺘﺠﺎت ﺑﺄﺳﻤﺎء‬ ‫ﻣﺪن أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى أﺷـﺎد أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن ﺑﻴﺸـﺔ اﻷول ﻟﻠﺘﻤﻮر‪،‬‬

‫وﻣـﺎ ﺣﻘﻘﻪ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺄﺧﺬ ﺑﺎدرة اﻟﺴـﺒﻖ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً إﻳﺎه ﺑﺄﺣـﺪ رواﻓﺪ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وإﺣﺪى اﻟﺴـﻼل اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻤﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل اﻃﻼﻋﻪ أﻣﺲ ﰲ اﻹﻣـﺎرة ﻋﲆ ﻧﻤﺎذج ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﻴﴗ وﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻴﺸـﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺘﺤﻤﻲ وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﻔﺮﻃﻴﺶ وﻣﺪﻳﺮ زراﻋﺔ‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﺤﻮﺻﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ وأﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ :‬رﻫﺎم اﻟﺤﻜﻤﻲ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻳﺪز‬ ‫ﻃﻮل ﺑﺎﻟﻚ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﺋﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﻧﺤﺎل!‬ ‫ﺷﺠﻮن ﱠ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ‬

‫ﻳﻘـﻮل أﺣـ ُﺪ اﻟﻨﺤﺎﻟﻦ اﻟﻘﺪﻣـﺎء‪ :‬ﻟﻮ ﻟﻢ أﻛـﻦ ﻋﲆ دﻳﻦ‬ ‫اﻹﺳـﻼم‪ ،‬أو ﻟﻢ ﻳَﺪْﻋُ ﻨﻲ أﺣ ٌﺪ إﻟﻴـﻪ؛ ﻻﻋﺘﻨﻘﺘﻪ إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﺑﻌﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻠﺖ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺨﻠﻮق اﻟﻌﺠﻴﺐ اﻟﺬي ﻗ ُـ ﱢﺪ َر ﱄ أن‬ ‫أﻋﻴﺶ ﻣﻌﻪ ﺑﻀﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻹﻳﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺼﺎدﻗﺔ‪ ،‬ﺗﺬﻛﺮﻧـﻲ ﺑﻌﻠﻤﺎء‬ ‫ﻛﺎﻧﻮا ﻋﲆ ﻏﺮ اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻤﺎ ﺗﻔﻜﺮوا ﰲ ﺑﻌﺾ آﻳﺎت‬ ‫اﻟﻠﻪ؛ آﻣﻨﻮا ﺑﺎﻟﻠﻪ اﻟﺤﻖ‪.‬‬ ‫ﻛﺘـﺐ إﱄ ﱠ ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ اﻟﻘﺎرئ اﻷﺳـﺘﺎذ ﻋﻠﻴﺎن اﻟﺴـﻔﻴﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺜﻘﻔﻲ ﻳﺮوي ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻜﺎﻳﺘﻪ ﻣﻊ اﻟﻨﺤﻞ‪ ،‬ﻳﻘﻮل »ﺗﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﺤـﻞ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠـﺮد ﻫﻮاﻳـﺔ‪ ،‬أو ﻣﻨﻔﻌـﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻣﺪﻋـﺎة ﻟﻠﺘﻘـﺮب إﱃ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﺪﻳﻊ ﺻﻨﻌـﻪ! أﻣﺎ إ ْن‬ ‫ﺗﻄﺮﻗﻨـﺎ ﻟﻔﻮاﺋـﺪ ﻋﺴـﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﻻ ﺗﺤﴡ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﰲ ُ‬ ‫ﺳـ ﱢﻢ‬ ‫ﻟﺴـﻌﺎﺗﻪ ﻋﻼج! ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺪاﻳﺘﻲ ﻣـﻊ اﻟﻨﺤﻞ ﻣﻐﺎﻣﺮة‪ ،‬ﺗﺤﻮﻟﺖ‬ ‫ﺷـﻌﻮر ﻣﺎﺗﻊ؛ ﻓﺎﻧﺴـﻘﺖ أﻋﻴﺶ ﻣﻌﻪ ﰲ روﻋﺔ ﺷـﻤﻮخ‬ ‫إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺠﺒﺎل‪ ،‬وﺑﻬﺎء اﺧﴬار اﻟﱪاري‪ ،‬وﺷـﺬى اﻟﺰﻫﻮر اﻟﻔﻮاﺣﺔ‬ ‫ﻣﺘﻤﺎﻳـﻞ ﻣـﻊ اﻟﻨﺴـﻴﻢ ﺗﺤـﺖ ﻇﻼل اﻟﻐﻴـﻮم«‪ .‬ﺛﻢ‬ ‫دﻻل‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ ٍ‬ ‫ﻳﻘﺪم ﻋﻠﻴـﺎن ﻋﺘﺎﺑﺎ ً ودﻳـﺎ ً إﱃ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻘﻮل‪» :‬ﻟﻘﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﴩوط اﺳـﺘﻐﻠﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫أرادت ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻨﺤـﺎل ﻓﺄﺗﻌﺒﺘـﻪ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺑﻤﺴـﺆول‪ ،‬ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺑﻨﺎء ﻋﻼﻗﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﺎﻟﻨﺤﺎل‬ ‫ﻟﻜﺸـﻒ اﻤﺰﻳﻒ؛ ﻓﻘﻴﺪﺗـﻪ ﺑﻘﻴﻮد أﺿﺎﻋﺘـﻪ وأﺿﺎﻋﺖ ﻧﺤﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻤﻮم اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺷﻬﺎ اﻤﺰارﻋﻮن دون ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻷﻫﻤﻴﺔ ﺣﻴﺎة‬ ‫اﻟﻨﺤـﻞ وﺻﺤﺔ اﻟﻨـﺎس وﺑﻴﺌﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻊ أﻧﻨـﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﻟﺤﻈﺎت‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻨﺤﻞ ﻋـﲆ ﺣﺎﻓﺔ اﻟﺨﻄـﺮ‪ ،‬ﺗﺤﺖ اﻤﻄـﺮ واﻟﺼﻮاﻋﻖ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﻨﺖ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً أﺳـﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﺪاﻋﺒﺔ اﻟﻨﺴـﻴﻢ‪ ،‬وﺣﻔﻴﻒ‬ ‫أوراق اﻟﺸـﺠﺮ‪ ،‬ﺑﺎﺛﺎ ً إﱃ اﻟﻨﺤﻞ ﺷـﺠﻮﻧﻲ وأﺷﻮاﻗﻲ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺎ‬ ‫َ‬ ‫زواﺣﻒ ﻣﻤﻴﺘﺔ ﰲ ﺻﻤﺖ ﻣﻄﺒﻖ ﻻ ﻳﺮﺗﺪ‬ ‫ﻗـﺪ أﺗﻌﺮض ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫إﱄ ﱠ ﺻﺪاه«‪.‬‬ ‫ﻗﻠﺖ‪:‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺘﻌﺜـﺮ ﻗﺪﻣﻚ؛ ﻓﺎﻋﻠـﻢ أﻧﻬﺎ اﻟﺨﻄـﻮة اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ‪ :‬ﻗﺒﻮل اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎدﻣﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﻼدﻫﻢ‬

‫أﺛﺒﺘﺖ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻤﺨﱪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‪،‬‬ ‫واﻤﺨﺘﱪات اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺧﺘﺒﺎرات ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺨﱪاء ﰲ ﻣﺮض‬ ‫اﻹﻳﺪز ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ »ﺑﺮﻳﺠﻬﺎم آﻧﺪ‬ ‫ووﻣﻨﺰ« اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻜﻠﻴﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺧﻠﻮ‬ ‫دم اﻟﻄﻔﻠﺔ رﻫﺎم اﻟﺤﻜﻤﻲ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﻞ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ دم ﻣﻠﻮث ﺑﻔﺮوس اﻹﻳﺪز ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻣﻦ أي ﻋﻼﻣﺎت ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺮوس‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﴢ وﻣﺮﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﰲ ﺑﻴﺎن أﻣﺲ‪ ،‬أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﺜﺒﺖ أن ﺗﺸﺨﻴﺺ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟــﺪم اﻤﻠﻮث ﻟﻠﻄﻔﻠﺔ )‪12‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً( وﺑﺪء اﻟﻌﻼج اﻟﻮاﻗﻲ اﻤﺒﻜﺮ‬ ‫ﺿﺪ ﻓﺮوس اﻹﻳﺪز وإﻋﻄﺎء اﻷدوﻳﺔ‬ ‫اﻤﻀﺎدة ﻟﻠﻔﺮوس ﺗﺤﺖ اﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ ﺟﺎزان واﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻗﺪ ﺣﺎﻟﺖ‬ ‫دون ﺣﺪوث اﻹﺻﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد اﻟﺒﻴﺎن أﻧﻪ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن‬

‫اﻟﻔﺤﻮص اﻷوﻟﻴﺔ ﻗﺪ أﻇﻬﺮت وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻀﺎدات ﻟﻠﻔﺮوس ﻣﻨﻘﻮﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﱪع اﻤﺼﺎب ﺑﻔﺮوس اﻹﻳﺪز‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن ﻫﺬه اﻤﻀﺎدات ﺑﺪأت ﺑﺎﻻﻧﺨﻔﺎض‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺠﻲ ﺣﺘﻰ اﺧﺘﻔﺖ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫دم اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﺜﺒﺖ ﻋﺪم ﺣﺪوث‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن ﻫﺬا اﻹﻧﺠﺎز اﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫ﺣﺪﺛﺎ ً وﺳﺒﻘﺎ ً ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﻳﺪﻋﻢ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻓﺮوس اﻹﻳــﺪز ﻟﺪى‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻧﻘﻞ ﻟﻬﻢ دم ﻣﻠﻮث‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺒﻴﺎن إﱃ أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻔﻠﺔ ﺑﻌﺪ ﺧﺮوﺟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺻﺤﺘﻬﺎ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻷﻣــﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ ﰲ ﻗﺴﻢ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﴢ وﻣﺮﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺤﺠﺎر‪ ،‬وﺧﺒﺮ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫واﻟﻌﻼج ﻤﺮض اﻹﻳﺪز ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺑﺮﻳﺠﻬﺎم آﻧﺪ ووﻣﻨﺰ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد‪ ،‬ﺑﻮﺳﻄﻦ‬ ‫ﻣﺎﺳﺘﺸﻮﺳﺘﺲ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻴﻤﻮﺛﻲ ﻫﻨﺮﻳﻚ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬زارت »اﻟﴩق« اﻟﻄﻔﻠﺔ‬ ‫رﻫﺎم اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻤﻐﺎدرة‬

‫اﻟﻌﻼج اﻟﻮاﻗﻲ‬ ‫واﻟﻤﺒﻜﺮ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻔﻴﺮوس اﻟﺬي‬ ‫أﻋﻄﻲ ﻟﻠﻄﻔﻠﺔ‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﺣﺪﺛﴼ‬ ‫وﺳﺒﻘﴼ ﻋﺎﻟﻤﻴﴼ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻼﻣﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ وﻫﻲ ﺗﻠﻬﻮ ﰲ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻤﺮات اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ »أﺧﺮﺟﻮﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ..‬اﺷﺘﻘﺖ إﱃ ﻣﻨﺰﱄ ﰲ‬ ‫ﺟﺎزان«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﺧﺎﻟﺘﻬﺎ ﻓﻠﺔ اﻟﺤﻜﻤﻲ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق«‪» :‬ﻧﺤﻦ ﰲ ﺳﻌﺎدة ﻏﺎﻣﺮة ﻻ‬ ‫ﺗﻘﺪر ﺑﺜﻤﻦ وﻧﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺬي ﺣﻤﻰ‬ ‫رﻫﺎم وأﺑﻌﺪ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺸﻜﻮك اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﺎﻣﺖ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﺑﺎﺣﺘﻤﺎل إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺮض اﻹﻳﺪز«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ أن ﻣﻮﺿﻮع اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﻋﻤﺎ أﺻﺎب رﻫﺎم ﻳﻌﻮد‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﺋﻠﺔ ﰲ ﺟﺎزان‪ ،‬ﻻﻓﺘﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﻤﻞ أن ﺗﻘﻮم اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﺘﻮﻛﻴﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎ ٍم ﻟﺘﻮﱄ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﰲ ﺣﺎل ﻣﺎ‬ ‫ﻗﺮرت اﻟﺬﻫﺎب ﰲ ﻫﺬا اﻻﺗﺠﺎه‪.‬‬

‫رﻫﺎم اﻟﺤﻜﻤﻲ ﺧﻼل وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ ”ﺗﺨﺼﴢ اﻟﺮﻳﺎض“‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﻫﺎم ﺗﻘﻔﺰ ﻓﺮﺣ ًﺎ ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت‪..‬وﺗﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﺴﺮﻋﺔ إﻋﺎدﺗﻬﺎ إﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺟﺎزان‬

‫اﻟﺴﺠﻦ ‪ ٣٣‬ﺳﻨﺔ و‪ ٦‬أﺷﻬﺮ ﻟـ ‪ ١٥‬ﻣﺘﻬﻤ ًﺎ ﻓﻲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟـ ‪ ٤٧‬ارﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫أﺻـﺪر ﻗـﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ أﺣﻜﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة ‪ 33‬ﺳﻨﺔ وﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﺑﺤﻖ ‪ 15‬ﻣﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻤﺜﻠﻮن اﻟﺪﻓﻌﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻷﺧﺮة ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﺧﻠﻴﺔ اﻟـ‬ ‫‪ 47‬اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺟـﺮى إﺻﺪار اﻷﺣﻜﺎم‬

‫ﺑﺤﻖ اﻟﺪﻓﻌﺘﻦ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻳﻮﻣﻲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫واﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﻟﻴﺼﻞ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫اﻷﺣﻜﺎم ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻷﻓﺮاد اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ إﱃ ‪136‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ وﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬وﺗﺮاوﺣﺖ أﺣﻜﺎم اﻷﻣﺲ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة ﺗﺴﻊ ﺳـﻨﻮات ﰲ أﻋﻼﻫﺎ‬ ‫ﺑﺤﻖ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ‪ ،35‬وﺑﻦ اﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ واﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ ﻤﺪة ﺳﻨﺔ ﰲ‬ ‫أدﻧﺎﻫﺎ ﺑﺤﻖ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ‪.13‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬

‫ﺑﺎﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺮاﺑﻊ واﻟﻌﺎﴍ واﻟﺴﺎدس‬ ‫واﻟﻌﴩﻳـﻦ واﻟﺬﻳـﻦ ﻟـﻢ ﻳﺤـﴬوا ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت اﻤﺮاﻓﻌﺔ رﻏﻢ ﻃﻠﺒﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﻓﻬﻢ‬ ‫اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم ﺑﺄن ﻫﺆﻻء ﺳـﺘﺘﻢ ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺣﴬوا‪ ،‬أﻣـﺎ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫واﻟﺜﻼﺛﻮن واﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻟﺜﻼﺛﻮن‬ ‫واﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺜﺎﻣﻦ واﻟﺜﻼﺛـﻮن واﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺣﴬوا اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺳـﻮى ﺟﻠﺴﺔ‬

‫اﻟﻨﻄﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﻓﺴـﻴﺘﻢ إﺣﻀﺎرﻫﻢ ﻹﻋﻼن‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﺣﻘﻬـﻢ‪ .‬وﺑﻌـﺮض اﻷﺣـﻜﺎم‬ ‫ﻗـﺮر اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌـﺎم اﻋﱰاﺿﻪ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف واﺳـﺘﻌﺪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻋﱰاﺿﻴـﺔ ﻛﻤﺎ ﻗﺮر ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫اﻻﻋﱰاض‪.‬وأﺑـﺮز اﻟﺘﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ وﺟﻬـﺖ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻫـﻲ ﺧﺮوﺟﻬـﻢ ﻋﲆ وﱄ‬ ‫اﻷﻣـﺮ واﻟﺴـﻔﺮ ﻟﻠﺨـﺎرج ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬

‫اﻟﻘﺘﺎل اﻟﺪاﺋﺮ ﻫﻨﺎك واﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﻄﺎﻟﺒﺎن ﰲ‬ ‫أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن وﺣﻴﺎزة اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻤﺴﺘﻨﺪات‬ ‫واﻷوراق اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ اﻤﺰورة ودﻋﻢ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺎرج وﺣﻴﺎزة ﻣﻘﺎﻃﻊ ﺻﻮﺗﻴﺔ وﻓﻴﺪﻳﻮ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ رﻣﻮز ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة وﻣﻘﺎﻃﻊ‬ ‫ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻹﺟﺮاﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﺑﺎﻟﺪاﺧـﻞ ووﺻﺎﻳﺎ ﻣﻨﻔﺬﻳﻬﺎ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺠﻤﻮع أﺣﻜﺎم اﻟﺴﺠﻦ ﺿﺪ أﻋﻀﺎء اﻟﺨﻠﻴﺔ ﺑﻠﻎ ‪ 136‬ﻋﺎﻣﴼ وﻧﺼﻒ اﻟﻌﺎم وﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻼﺳﺘﺌﻨﺎف‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫أﻛﺪ ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫ﻧﻈﺎم ﻗﺒﻮل اﻟﻄﻼب اﻟﺴﻮرﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻳﺸﻤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻄﻠﺒـﺔ اﻟﺬﻳـﻦ ﻗﺪﻣﻮا‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻣﻨﺬ اﻧﺪﻻع اﻟﺤﺮب‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻨﻈﺎم ﻳﺸـﻤﻞ ﻣﻦ ﻗﺪم‬ ‫ﺑﻨﻈـﺎم اﻟﺰﻳـﺎرة‪ .‬أﻣـﺎ اﻟﺴـﻮرﻳﻮن‬ ‫اﻤﻘﻴﻤـﻮن ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺼـﻮرة داﺋﻤﺔ‬ ‫ﻓﻼ ﻳﺸﻤﻠﻬﻢ اﻟﻨﻈﺎم‪.‬وﻳﺄﺗﻲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟـﺬي ﺳـﺘﺤﺪد اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨـﺢ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪ ،‬اﻤﺸـ ﱠﻜﻠﺔ ﺑﻘﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‪ ،‬اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻵﻟﻴـﺔ ﻗﺒﻮل اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬اﻣﺘـﺪادا ً‬ ‫ﻟﻘﺮار ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺑﻘﺒﻮل اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ اﻤﺪارس‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻢ ﻧﴩه ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻤﺎﴈ‪.‬وأﻛـﺪت ﻣﺼـﺎدر‬ ‫ﻣﻄﻠﻌـﺔ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺪﺗﻪ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً دراﺳـﻴﺎ ً واﺣـﺪا ً ﻗﺎﺑﻼً ﻟﻠﺘﻤﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺔ إﱃ أن اﻤﻘﱰح اﻟﺬي رﻓﻌﻪ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬وﺗﻤﺖ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺟﺎء ﻋﲆ إﺛﺮ ﻃﻠﺒﺎت ﺗﻘﺪﱠم ﺑﻬﺎ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻃﻠﺒـﺔ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻷﺣﺮار‪ ،‬ﻳﻠﺘﻤﺴـﻮن‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻗﺒـﻮل اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫»ﺗﻨﻔﻴﺬي اﻟﺼﺤﺔ« ﻳُ ِﻘ ‪²‬ﺮ ﻧﻘﻞ »إﺣﺎﻟﺘﻲ« إﻟﻰ إدارة اﻟﻄﻮارئ »اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﻄﻠﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺻﺤﺘﻲ ‪ .‬ﻣﺪرﺳﺘﻲ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬ ‫أﻗـ ﱠﺮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟـﻮزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻧﻘـﻞ‬ ‫ﻣـﴩوع »إﺣﺎﻟﺘـﻲ« إﱃ إدارة اﻟﻄـﻮارئ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﺑﻬﺪف ﴎﻋﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻨﻘﻞ واﻟﻌﻼج ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫أﻓﻀﻞ وﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻜﻠﻴﻒ إدارة اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤﺔ ﺑﺪراﺳﺔ اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﺗﺮؤس وزﻳﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺴـﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺷـﺪﱠد ﻋﲆ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﱪاﻣـﺞ اﻟﺠﻮدة‬ ‫وﺳـﻼﻣﺔ اﻤﺮﻳـﺾ واﻟﺪواء‪.‬وﻧﺎﻗﺶ اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﺿﻴـﻊ اﻤﻬﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺧﺪﻣـﺎت ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺷـﻌﺎع ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﻄﺒـﻲ اﻟﺨﺎص‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﺣﺎﻃﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺣﻴـﺎل اﻟﺨﻄـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﻮزارة‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ دﻟﻴﻞ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺎت وإﺟﺮاءات ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺻﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬ ‫ﺗﻄﻠﻖ وزارة اﻟﺼﺤﺔ اﻷﺣﺪ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺷﻌﺎر )ﺻﺤﺘﻲ ‪ ..‬ﻣﺪرﺳﺘﻲ(‬ ‫وذﻟﻚ ﺗﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ ﺑﺪء اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺣﻴﺚ ﺳﺘﻘﻮم اﻟﻮزارة‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت اﻹﻋﻼم‬

‫واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﻦ‬ ‫واﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻦ ﻋﱪ اﻟﺨﻂ اﻤﺠﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ ‪8002494444‬‬ ‫ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﻄﻼب ﻧﻔﺴﻴﺎ ً‬ ‫وﺟﺴﺪﻳﺎ ً ﻋﻨﺪ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﻟﻌﺎم دراﳼ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ وﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ‬ ‫ﺑﻨﺼﺎﺋﺢ وإرﺷﺎدات ﺻﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻴﻮﺳﻒ‪ :‬ﻧﻈﺎم اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻳﺬاء ﺳﻴﻜﻔﻞ ﺣﻘﻮق اﻟﻔﺮد ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛـﺪ وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻷﴎة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻴﻮﺳﻒ‬ ‫أن ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء ﻋـﲆ ﺻـﺪور ﻧﻈـﺎم اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻣﻦ اﻹﻳﺬاء اﻟـﺬي ﻳﺘﻌ ﱠﺮض ﻟﻪ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﺳـﺘﻜﻔﻞ ﺣﻘﻮق اﻟﻔـﺮد ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي وﺣﻤﺎﻳﺘﻪ ﻣﻦ‬

‫اﻹﻳـﺬاء ﻤﺎ ﻳﺸـ ﱢﻜﻠﻪ ﻫﺬا اﻟﻨﻈـﺎم ﻣﻦ ﻧﻘﻠﻪ ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ وﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺤﻀﺎري‬ ‫واﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ اﻟﺬي وﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﱪاﻣـﺞ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﻨﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻤﺤﺔ ﻣـﻦ ﺗﻌـﺎون وﺗﻜﺎﻓـﻞ وﻣـﻮدة ورﺣﻤﺔ ﺑـﻦ أﻓﺮاد‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻛﻞ ﺳﺒﻞ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫وﻗﺎل »‬

‫واﻤﺴـﺎﻧﺪة ﻟﻀﺤﺎﻳﺎ اﻟﻌﻨﻒ اﻷﴎي واﻹﻳﺬاء ﺑﻜﻞ أﺷﻜﺎﻟﻪ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻜﻔﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻔﺌﺎت‪ ،‬ﺗﻌﻤﻞ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﺗﺨﺎذ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﻟﻠﺘﺼﺪي ﻟﺠﻤﻴﻊ أﺷـﻜﺎل اﻟﻌﻨﻒ واﻹﻳﺬاء ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ‪ ،‬ﻣﺸﺮًا إﱃ أﻧﻪ ﺳﻴﺴﺎﻋﺪ اﻟﻮزارة ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ ﻋـﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﻳُﻌﺪ ﻫـﺬا اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻦ‬ ‫أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﻒ واﻹﻳﺬاء‪.‬‬


‫»ا ﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف«‪:‬‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻘﻄﻊ ﻓﻴﺪﻳﻮ‬ ‫»اﻻﻋﺘﺪاء ﻓﻲ أﺑﻬﺎ«‬

‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ‬ ‫أﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺸـﻠﻴﻞ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺧﺎص‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« اﺳـﺘﻤﺮار ﺗﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻘﻄﻊ‬ ‫اﻟﻔﻴﺪﻳـﻮ اﻤﺘـﺪاول ﻹﻳﻘـﺎف ﻋﻀﻮي ﻫﻴﺌﺔ ﺷـﺎﺑﺎ ً‬ ‫داﺧﻞ أﺣﺪ أﺳﻮاق أﺑﻬﺎ ﰲ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫واﻛﺘﻔـﻰ اﻟﺸـﻠﻴﻞ ﺑﻘﻮﻟـﻪ »ﺳـﺘﻌﻠﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬

‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻓﻮر اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ« دون‬ ‫اﻹدﻻء ﺑﺄي ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬـﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل اﻟﺸـﻴﺦ ﻗـﺪ رﻓﺾ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺟﺮاﻫﺎ ﻓـﺮع اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ دون‬ ‫اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻦ اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘـﻲ دﻋﺘﻪ إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫وﺟّ ـﻪ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﻋﻠﻴﺎ ﻣـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺗﻤﻠﻚ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴـﺎت ﻛﻒ ﻳﺪ ﻣـﻦ ﺗﺮى ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺤﻦ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎح ‪٢٣‬‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﻟﻴﻠﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪5‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻣﻬﺮي‬

‫ﻧﺎﴏ اﻤﻨﻴﻊ‬

‫ﺗﻔﺘﺘـﺢ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان ‪ 23‬ﻣﺪرﺳﺔ ﻟﻴﻠﻴﺔ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﺧﻤﺴﺔ آﻻف دارس‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ ‪1435/1434‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ذﻛـﺮ ذﻟﻚ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻧـﺎﴏ ﺑﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻤﻨﻴـﻊ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻟﺪراﺳـﺔ ﺳـﺘﺒﺪأ ﺑﺠﻤﻴـﻊ ﻣـﺪارس ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺎر اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎء ﻳـﻮم اﻷﺣـﺪ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺗﺠﺎر اﻟﺘﻤﻮر ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﻣﺴـﺎرات ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫وﺟﺪﻳـﺪة ﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺘﻤـﻮر ﻣﺜـﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ وﻣﺸـﺘﻘﺎت اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫واﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻹﻧﺘـﺎج إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ أن ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﺠـﺎرب ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺘﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻤـﻮر وﻟﻜﻦ ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ ذات‬ ‫ﺻـﺪى واﺳـﻊ ﻟﻌـﺪم وﺟـﻮد اﻟﺠـﺪوى‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻋـﲆ اﻟـﴩﻛﺎت‬

‫واﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫أو دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻤﺒـﺎدرة ﻟﻠﺪﺧﻮل ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل ﺑﺎﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬واﻋـﺪا إﻳﺎﻫـﻢ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﺴﻬﻴﻼت واﻟﺨﱪات ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻣﻦ اﻷراﴈ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ أو اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫أو اﻤﺤﻔـﺰات ﻛﺎﻻﻗﱰاض ﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﻻ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻈـﺎر‪ ،‬وأن اﻟﻮﻗـﺖ ﻗـﺪ ﺣـﺎن وﺑﻘﻮة‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻹﻧﺘﺎج ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ ﻓﺠﺮ ﻳﻮم‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺘﻤـﻮر ﺑﱪﻳﺪة‬ ‫ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗـﻪ ﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﻤـﻮر واﻻﻃﻼع‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﻴـﻊ واﻟﴩاء داﺧﻞ‬

‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﺴﻮﻳﻖ اﻟﺘﻤﻮر ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺪﻻﻟﻦ ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﺘﻤﻮر‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎم ﺑﺘﺪﺷﻦ اﻤﺰاد اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫اﻷول اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﴩﻛـﺔ راج اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﺘـﱪ ﻧﻘﻠـﺔ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻳﺸـﻬﺪﻫﺎ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺘﻤﻮر ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ورأى اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ أن ﻋﺰوف اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋـﻦ ﺑﻌـﺾ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺤﺮﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻨﺨﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﺟﻠﺐ اﻟﺘﻤﻮر واﻟﻔﺮز‬ ‫واﻟﻀﻤـﺪ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﺆﴍ ﺟﻴﺪ ﻋﲆ أن اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻛﺘﻔﺎء وﻇﻴﻔﻲ‪ ،‬وأﻧﻬﻢ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻤﻜﺘﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻏﺮ ﻣﻜﱰﺛﻦ ﺑﺎﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻐﻠﻬﺎ اﻟﻮاﻓـﺪون‪ ،‬ﻋﺎ ّدا ً‬ ‫ذﻟﻚ ﻣﻦ ﻧﻌﻢ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﺣﻴﺚ ﻛﺎن‬

‫اﻵﺑﺎء ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﺷـﺪة اﻟﻔﻘﺮ واﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑﻤﺜـﻞ ﺗﻠـﻚ اﻷﻋﻤـﺎل ﺑﺎﻟﻨﺨﻴـﻞ‬ ‫واﻤﺰارع ﻟﺠﻠﺐ اﻟﺮزق‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧﻪ »ﻟـﻦ ﻳﻜﻮن ﻫﻨـﺎك أي ﻣﻨﻊ‬ ‫أو ﻋﻮاﺋـﻖ ﻟﻸﺟﻨﺒـﻲ ﰲ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻫـﺬه‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺤﺮﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘـﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ و اﻟﺤﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻨـﺎ ﻧﻮﻗﻦ أن اﻟﺒﻴـﻊ واﻟﴩاء‬ ‫ﻣﻔﺘـﻮح ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ وﻏﺮﻫﻢ‬ ‫وﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ إﻟﺰام اﻤﺰارﻋـﻦ ﻣﺜﻼ ﺑﺎﻟﺒﻴﻊ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدي وﺗﺮك اﻟﻮاﻓﺪ ﻓﻠﻜﻞ ﺗﺎﺟﺮ ﺣﺮﻳﺔ‬ ‫ﺗﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ ﻣﺼﺪر رزﻗـﻪ وﻋﻦ‬ ‫ﻣﺸﱰ ﺟﺎﻫﺰ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻪ اﻷرﺑﺎح ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﻦ ﺟﻨﺴﻴﺘﻪ«‪.‬‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫أﺑﻮ ﻧﻘﺎد‬ ‫ورﺳﺎﻳﻠﻪ!‬ ‫أﺣﺪ اﻤﺰارﻋﻦ ﻳﻄﻠﻊ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ ﺗﻤﻮر ﻓﺎﺧﺮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻳﺴﺘﺎؤون ﻣﻦ ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﻐﻄﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ‪ ..‬وأﻣﻴﻦ ﻋﺴﻴﺮ‪ :‬إذا أزﻟﻨﺎ ﺷﺠﺮة زرﻋﻨﺎ أﺷﺠﺎر ًا‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺎدل ﺟﺎﺑﺮ‬

‫إزاﻟﺔ اﻷﺷﺠﺎر ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﺸﻮاﺋﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗـﺎل أﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺨﻠﻴﻞ إن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺸﻬﺪ ﺗﻄﻮرا ً ﻣﺘﺴﺎرﻋﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﻘﺘـﴤ زﻳـﺎدة اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺴﻔﻠﺘﺔ واﻟﺮﺻﻒ وﺗﺰﻳﻦ‬ ‫ﺟﻮاﻧﺐ اﻟﺸـﻮارع وأرﺻﻔﺔ اﻷﺳﻮاق‬ ‫واﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﺘﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ إزاﻟﺔ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﻄﺤﺎت اﻟﺨﴬاء‬ ‫أو اﻷﺷـﺠﺎر‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻫـﺬا اﻷﻣـﺮ‬

‫ﻳﻌـ ﱡﺪ »ﴐورة وﻟﻴﺲ رﻏﺒﺔ وﻳﺤﻜﻤﻪ‬ ‫أوﻟﻮﻳﺎت ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻦ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ »إذا أزﻟﻨﺎ ﺷﺠﺮة زرﻋﻨﺎ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻋﺪة أﺷﺠﺎر«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻬﻨـﺪس اﻟﺨﻠﻴﻞ ﻳﺘﺤﺪث‬ ‫إﱃ »اﻟـﴩق« ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗـﻢ ﻧﻘﻠﻪ‬ ‫إﻟﻴﻪ ﻣﻦ اﺳـﺘﻴﺎء ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻋﱪوا ﻋﻦ اﻧﺰﻋﺎﺟﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﻐﻴـﺎن ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ‬ ‫واﻟﺮﺻـﻒ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻐﻄـﺎء‬ ‫اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ‪ ،‬ﺷﺎﺟﺒﻦ ﻣﺎ وﺻﻔﻮه ﺑﺈﻗﺪام‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ ﻋﺴﺮ ﻋﲆ إزاﻟﺔ ﻣﺌﺎت اﻷﺷﺠﺎر‬

‫وﻗﺼﻬـﺎ وإﺗﻼﻓﻬـﺎ ﰲ ﺷـﻮارع أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺑـﺪواع ﻛﺜﺮة ﻣﻦ‬ ‫وﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻮﺳﻌﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺑﻦ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺘﻬﻢ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﻬـﺪي اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪» :‬ﺑﴫاﺣﺔ‬ ‫دﻫﺸﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻﺣﻈﺖ أن ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ أﺻﺒﺢ ﺧﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻷﺷـﺠﺎر‬ ‫واﻟﺘﺸـﺠﺮ‪ ،‬وﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ‬ ‫أﺻﺒـﺢ إﺳـﻤﻨﺘﻴﺎ ً ﻣﺴـﻔﻠﺘﺎ ً ﺻﺎﻣﺘـﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءﻟﺖ أﻳﻦ ذﻫﺒﺖ اﻷﺷـﺠﺎر ﻫﻞ‬ ‫أﻋﻴـﺪ زراﻋﺘﻬﺎ أم ﺗـﻢ إﺗﻼﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻤﺎذا‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻟﻘﻀـﺎء ﻋـﲆ اﻷﺷـﺠﺎر ﺑـﻜﻞ‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺸﻌﻞ ﻳﺪﻋﻮ رﺟﺎل ا ﻋﻤﺎل إﻟﻰ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺘﻤﻮر اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻨﺎﴏ‬

‫‪1434/10/25‬ﻫـ ‪ ،‬ﻣﻮﺟﻬﺎ ً ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻤﻀﺎﻋﻔـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد وإﻋﺪاد ﻧﴩات وﻻﻓﺘﺎت ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺤﺚ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﺪارس اﻟﻠﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أوﺿﺢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ) ﺑﻨﻦ ( ﺣﺴـﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫آل ﻣﻌﻤـﺮ أن ﻋﺪد اﻤﺪارس اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻠﻴﻠﻴﺔ ‪11‬‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 104‬ﻓﺼﻮل ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ ‪3560‬‬ ‫دارﺳﺎً‪ ،‬واﻤﺪارس اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ اﻟﻠﻴﻠﻴﺔ ‪ 12‬ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 36‬ﻓﺼﻼً ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ ‪ 1440‬دارﺳﺎً‪.‬‬

‫وﺣﺸـﻴﺔ ودون ﻣﺮاﻋـﺎة ﻟﻘﻴﻤﺘﻬﺎ؟«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗـﺎل أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺴـﺮي‪» :‬ﻛﺜﺮت‬ ‫اﻷرﺻﻔﺔ واﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ وﻏﺎب اﻟﺘﺸﺠﺮ‬ ‫واﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ وﻟـﻢ ﻳﺮا َع ﰲ اﻟﺨﻄﺔ‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻤﻴﺰت ﺑﻪ ﻋﺴﺮ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻧـﺎﴏ‬ ‫اﻟﻌﺴﺮي‪» :‬ﺻﺪﻣﻨﺎ ﺑﻤﻨﻈﺮ اﻷﺷﺠﺎر‬ ‫ﺗﻘـﺺ وﻻ ﺗﻘﺘﻠـﻊ وﺗﺘﻠـﻒ وﻻ ﻳﺘـﻢ‬ ‫إﻋـﺎدة زراﻋﺘﻬـﺎ‪ ،‬و ﺻﺪﻣﻨـﺎ أﻳﻀـﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺒﺪال اﻷﺷـﺠﺎر ﺑﺎﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ‬ ‫واﻷرﺻﻔـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﺟﺮﻳﻤـﺔ‬

‫اﻗﺘـﻼع اﻷﺷـﺠﺎر اﻤﻬﻮﻟـﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻧـ َﺮ أي ﺟﻬـﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﺖ ﻣـﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫أو أوﻗﻌـﺖ ﻋﻘﻮﺑـﺎت ﻋـﲆ ﻣـﻦ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﺈﺗﻼف وﻗﺺ وﺗﺪﻣﺮ اﻷﺷـﺠﺎر‪ .‬ﻣﺎ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎه ﻫﻮ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺑﺤﻖ‬ ‫آﻻف اﻷﺷـﺠﺎر ﰲ ﻣﻌﻈـﻢ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻣﺜﻞ‪ :‬أﺑﻮ ﺧﻴﺎل‪ ،‬وﻃﺮﻳﻖ أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬وﻣﺪﺧﻞ اﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺤﺰام‬ ‫اﻟﺪاﺋـﺮي ﰲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ وﻏﺮﻫـﺎ«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺴﺎءل ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﺴﺮي‪» :‬أﻳﻦ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ؟ أﻳﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ؟ أﻳﻦ‬ ‫اﻹﻋﻼم؟ أﻳﻦ اﻤﺴﺆول واﻤﻮاﻃﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﺴـﺒﺖ‪ :‬اﻟﺴـﻮري وﻟﻴﺪ اﻤﻌﻠﻢ‬ ‫ﻳﻘـﻮل‪) :‬إن ﻟﺪﻳـﻪ وﺳـﺎﺋﻞ دﻓـﺎع‬ ‫ﺳـﻴﻔﺎﺟﺊ ﺑﻬـﺎ اﻟﻌﺎﻟـﻢ( أﻋﺘﻘﺪ أن‬ ‫اﻟﻬﺮب أﺣﺪﻫﺎ!‬ ‫اﻷﺣـﺪ‪ :‬اﻟﻌﺪد ﻳﻘﱰب ﻣﻦ ‪300‬‬ ‫أﻟﻒ ﻃﺎﻟـﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﺗـﻢ ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻷول اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ‪ ،‬ﻋـﲆ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر‬ ‫اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﻼﺣﻴﺔ اﻤﻌﻠﻢ‪.‬‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ‪ :‬ﺑـﺪأ اﻟـﺪوري‪ ..‬ﺑﺪأت‬ ‫اﻟﻀﻮﺿﺎء!‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء‪ :‬ﻻ ﺟـﺰاء ﻟﻠﺘﺠﺎﻫـﻞ‬ ‫ﺳﻮى اﻟﺘﺠﺎﻫﻞ‪ ،‬ﻓﺎﺳﺘﻴﻘﻈﻮا!‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء‪ :‬ﺳـﺘﺤﻨﻲ رأﺳـﻚ‬ ‫ﺑﺎﻃﻤﺌﻨﺎن إذا ﻋﻠﻤﺖ أن اﻟﺴﻴﻒ ﻋﲆ‬ ‫رﻗﺎب اﻟﺠﻤﻴﻊ!‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ :‬ﻣـﺎزال اﻟﺨﻤﻴـﺲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻼً‪ ،‬وﻣﺎ زال اﻟﺴﺒﺖ ﺛﻘﻴﻼً!‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ :‬أم ﻧﻘـﺎد ﺗﻄﺎﻟـﺐ‪:‬‬ ‫ﻟﻴﺄﺗـﻲ أي أﺣـﺪ ﻟﻴﻨﻘـﺬ اﻟﺸـﺎم‪..‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻌﺮب ﻣﺠﺮد ﺷـ‪..‬ﻋﺎر!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬


‫أﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﺘﻔﻘّﺪ ﺑﻠﺪﻳﺎت ﺑﻘﻴﻖ وﺟﻮف ﺑﻨﻲ ﻫﺎﺟﺮ وﻋﻴﻦ دار‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ واس‬

‫ﺗﻔﻘـﺪ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ زار ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴـﻖ‪ ،‬ﻳﺮاﻓﻘﻪ وﻛﻴـﻞ اﻷﻣﻦ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺎت اﻤﻬﻨﺪس ﺷـﺠﺎع‬ ‫اﻤﺼﻠﺢ‪ ،‬وﺷﻤﻠﺖ اﻟﺰﻳﺎرة ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺟﻮف ﺑﻨﻲ ﻫﺎﺟﺮ وﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻋـﻦ دار وﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻘﻴﻖ‪ .‬وﺑـﺪأ اﻟﺠﻮﻟﺔ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺟـﻮف ﺑﻨﻲ ﻫﺎﺟﺮ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻘﻰ رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬

‫ﻓﻬـﺪ اﻟﺪﻟﺒﺤﻲ‪ ،‬وﻋـﺪدا ً ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻬﺎﺟﺮي‪ ،‬ورؤﺳﺎء اﻤﺮاﻛﺰ‪ ،‬واﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﺳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻘﻰ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺮاﺟﻌﻦ ﻷﻗﺴـﺎم اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺣﺮص اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻋـﲆ راﺣﺔ ورﺿـﺎ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬واﻃﻠﻊ ﻋﲆ أﺑﺮز اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬وزار اﻟﺠﺒﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻦ دار واﻟﺘﻘﻰ رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺰاﻳﺪي‪ ،‬وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﻬﺎﺟـﺮي‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻔﺮداﻧﻴﺔ ﻫﺎدي ﺑﻦ‬

‫ﻓﺼﻠﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛـﺰ ﻋﻦ دار اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬واﻃﻠﻊ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ زار ﻣﺮﻛﺰ ﻋﻦ دار اﻟﺠﺪﻳﺪة واﻟﺘﻘﻰ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﺮﻛﺰ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﺑﻌﻴﺚ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﻘﻰ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮا ﻟﻪ ﺑﻌﺾ اﻤﻼﺣﻈﺎت واﻻﻗﱰاﺣﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وﺗﻮﺟﻪ اﻟﺠﺒﺮ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ إﱃ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻘﻰ رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ اﻟﺴﻮاط‪ ،‬وﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻣﺴـﻔﺮ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وأﻋﻀﺎء‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﻣﻊ رﺋﻴﺲ وأﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ واﻃﻠﻊ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺠﻠﺲ وأﻧﺸـﻄﺘﻪ‪ ،‬ودﻋﺎ‬ ‫ﺧﻼﻟـﻪ إﱃ ﴐورة ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﻌﻤﻞ وزﻳـﺎدة اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻘﺎﻃﻨﻦ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ .‬وأﻛﺪ أﻣﻦ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺧﺘـﺎم اﻟﺠﻮﻟﺔ‪ ،‬أن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴـﻖ وﺗﻮاﺑﻌﻬﺎ ﺳـﺘﺤﻈﻰ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم أﺳـﻮة ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﺮ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻪ اﻟﺘﻔﻘﺪﻳﺔ‬

‫)واس(‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻤﺤﻜﻤﺔ اƒدارﻳﺔ ﺗﺴﻠﻢ ﻣﺪاﻧﻲ »ﻓﺴﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ« ﺻﻜﻮك اﺣﻜﺎم ﺑﻌﺪ ‪ ٣‬أﺷﻬﺮ ﻣﻦ إﻋﻼﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﺢ اﻟﻤﺪاﻧﻴﻦ وﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺷﻬﺮﴽ ﻛﺎﻣﻼً ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻃﻌﻮﻧﻬﻢ‬

‫ﻓﻌﻠﻮا ﺗﻮﺻﻴﺎت‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ادﺑﺎء‬ ‫ﻓﺎرس اﻟﻬﻤﺰاﻧﻲ‬

‫‪fares@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗُ ﻜﻤﻞ ﺗﺴﺠﻴﻞ ‪ ٨٠٠‬ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺑـﺪأت ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺨﻄﻮات اﻹﺟﺮاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﺴﻮﻏﺎت‬ ‫اﻟﻘﺒـﻮل وإﻧﻬـﺎء إﺟـﺮاءات‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻟﻄـﻼب اﻤﻘﺒﻮﻟـﻦ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺸـﻬﺎدة اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‬ ‫ﻟﻠﻔﺼـﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﺳﺘﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻤـﺪة أﺳـﺒﻮع ﰲ اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻠﻴـﺔ‪ .‬وﺗﺎﺑـﻊ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻗﻄـﺎع‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺎت واﻤﻌﺎﻫـﺪ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﲇ ﻋﺴـﺮي‪ ،‬إﻧﻬﺎء‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻹﺟـﺮاءات ﻟﻌﺪد ‪ 700‬ﻃﺎﻟﺐ ﺗﻢ‬

‫ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺸـﻬﺎدة‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬وﻣﺎﺋﺔ ﻃﺎﻟﺐ ﺗﻢ‬ ‫ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻧﻈﻤـﺖ اﻟﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﻦ ﺗﺪرﻳﺒﻴﻦ ﻤﻌﻠﻤـﻲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﺑﻤـﺪارس اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻠـﻮم واﻤﺨﺘﱪات‬ ‫وذﻟـﻚ ﺿﻤـﻦ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﻌـﺎون ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺔ وإدارات ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ وﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ إدارة اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ .‬وﻋُﻘـﺪ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻷول‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان »ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻬـﺎرات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﻔﻴﺰﻳﺎء« اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻌﻨﻮان »ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﺎرات اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻜﻴﻤﻴﺎء«‪،‬‬ ‫وﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ‪. ،‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫ﺳ ّﻠﻤﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﺑﺤﺎﺋﻞ ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﺻﻜـﻮك اﻷﺣـﻜﺎم ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‬ ‫رﻗﻢ ‪ 811‬اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺑﻘﻀﻴﺔ »ﻓﺴـﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ« ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫ﺻـﺪور اﻷﺣﻜﺎم ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻘﺎﴈ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺮي‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻘﺎﺿﻴﻦ ﻳـﺎﴎ اﻟﻌﺘﻴﻖ‪،‬‬ ‫وﻓﺎرس اﻤﻄﺮي‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أداﻧﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ ‪ 16‬ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﻋﲆ رأﺳﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺴﺎﺑﻖ وﺣﻜﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻤﺠﻤﻮع أﺣﻜﺎم‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ‪ 34‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وإﻟﺰام اﻤﺤﻜﻮم ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻣﺠﻤﻮﻋﻬـﺎ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳـﻦ و‪ 235‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻓﺮﺿـﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻏﺮاﻣـﺎت ﺑﻤﺠﻤﻮع‬ ‫‪ 680‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ ،‬أي ﻣـﺎ ﻣﻘﺪاره ﻧﺤـﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺼـﻞ ‪ 19‬ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﻋﲆ اﻟﱪاءة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻤﻨﺢ اﻤﺪاﻧـﻮن وﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﺷﻬﺮ ﻛﺎﻣﻞ اﺑﺘﺪاء ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ ‪ 10/22‬إﱃ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ‪ 11/22‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻃﻌﻮﻧﻬﻢ واﻋﱰاﺿﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻢ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺗﻤﻬﻴﺪا ﻟﺮﻓﻌﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟـﻢ ﰲ‬

‫ﺗﻄﺒـﻖ ﺑﺤﻘﻬﻢ وﻫﻮ ﻣﺎ ارﺗﻜـﺰ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻌﻦ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ .‬ﻳﺸﺎر إﱃ أن اﻟﻘﺎﴈ ﻛﺎن ﻗﺪ‬ ‫ﺣﺪد ﻣﻮﻋﺪ اﺳـﺘﻼم اﻟﺼﻜﻮك ﺑﻌﺪ ﻧﻄﻘﻪ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﰲ ‪ 1434/8/8‬ﻫــ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻋﴩة أﻳﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻄﻘـﻪ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺪاﻧﻦ‬ ‫ﺻﻜﻮﻛﻬﻢ وأﺟﻞ إﱃ ﻣﻮﻋﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻫﻮ ‪ ،9/8‬ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻠـﻪ ﻣﺮة أﺧﺮى إﱃ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺪوام ﺑﻌﺪ إﺟﺎزة‬ ‫ﻋﻴﺪ اﻟﻔﻄـﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﺗﻢ ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ أﻳﻀـﺎ ً ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫إﱃ ﻣﻮﻋﺪ ‪ 10/22‬وﻫﻮ ﻣﺎﺗﻢ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻳﻮم أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻗﺪ ﺑﺪأت ﻓﺼﻮﻟﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺣﺎﻟﺖ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻘﻀﻴﺔ رﻗﻢ ‪ 811‬إﱃ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻬﺮ ﺟﻤﺎدى‬ ‫اﻵﺧـﺮة اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺸـﻔﺖ »اﻟـﴩق«‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﺎت ووﺛﺎﺋﻖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ ‪451‬‬ ‫ﻟﺘﺘـﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺴـﻤﺖ إﱃ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﻳﺎم ﺷـﻬﺮﻳﺎ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ﻟﻜﺜﺮة ﻋـﺪد اﻤﺘﻬﻤﻦ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﻠﻎ ‪ 34‬ﻣﺘﻬﻤﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺪاول اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار ﺷﻬﺮﻳﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﺼﺪر اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ‪،2013/6/3‬‬ ‫ﺑﻤﺠﻤﻮع ‪ 34‬ﺳـﻨﺔ ﺳـﺠﻨﺎ ً ﻟـ ‪ 16‬ﻣﺪاﻧﺎً‪ ،‬وﻧﺤﻮ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﻏﺮاﻣﺎت‪ ،‬و‪ 19‬ﺑﺮاءة‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن أﺳـﺒﺎب ﺗﺄﺧـﺮ ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﺻﻜﻮك اﻷﺣـﻜﺎم ﻫﻮ ﻛﺜﺮة اﻟﻄـﺮود اﻤﺮﻓﻘﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ »ﻓﻬﺮﺳـﺔ« ﻛﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺰاﻣـﻦ ذﻟﻚ ﻣﻊ إﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻒ اﻤﺎﴈ وﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن وﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺳـﻮى‬ ‫َ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔـﻦ ﻣﻤـﺎ ﺣـﺪى ﺑﺎﻤﺤﻜﻤﺔ إﱃ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﻤﻮﻇﻔـﻦ آﺧﺮﻳﻦ إﱃ ﺣﻦ إﺗﻤﺎم ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻬﺮﺳـﺔ‬ ‫واﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻨﻬـﺎ ﻳـﻮم أول ﻣـﻦ أﻣﺲ وﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺼﻜﻮك إﱃ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺘﻬﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ إداﻧﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫واﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺗﱪﺋﺘﻬﻢ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻣﺼـﺪر ﻣﻄﻠﻊ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻗـﺪ ﺟﻬـﺰت دﻋﻮى ﻟﻨﻘـﺾ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺘﺸـﺪﻳﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺔ ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻋﲆ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻋﲆ أﺣﻜﺎم ﻣﺨﻔﻔـﺔ‪ .‬ﻣﻌﺘﱪة أن اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫اﺳـﺘﻨﺪ ﰲ أﺣﻜﺎﻣﻪ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﴩﻋﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺄﺧـﺬ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻹدارﻳـﺔ وﺧﺼﻮﺻﺎ أﺣﻜﺎم‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺠﺮاﺋـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻟﺘﺰوﻳﺮ‬ ‫واﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻷﺧـﺮى اﻟﺘـﻲ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‪ .‬ورأت اﻟﻬﻴﺌﺔ أن اﻷﺣﻜﺎم ﺧﻔﻔﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺪاﻧﻦ ﻛﻮن ﺗﻠـﻚ اﻷﺣـﻜﺎم اﻹدارﻳﺔ ﻟﻢ‬

‫اﻟﺠﺪول اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﻋﻦ اﻷﺣﻜﺎم واﻟﻐﺮاﻣﺎت ﺳﺎﺑﻘﺎ ً )اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺪء اƒﻋﺪاد اﻟﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺪوﺧﻠﺔ اﻟﺘﺎﺳﻊ‪ ..‬و‪ ٤٫٢‬ﻣﻠﻴﻮن ﻟﻤﻴﺰاﻧﻴﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﺑﺪأ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‪ ،‬اﻹﻋﺪاد اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﺪوﺧﻠﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻊ اﻟﺬي ﺳﺘﻨﻄﻠﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻣـﻦ ذي اﻟﺤﺠـﺔ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻤﺪة‬ ‫ﻋـﴩة أﻳﺎم‪ .‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴـﻨﺎﺑﺲ رﺋﻴـﺲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺪوﺧﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳﻊ ﺣﺴﻦ آل ﻃﻼق‪ ،‬أن ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت وﻧﺸﺎﻃﺎت‬ ‫وﺑﺮاﻣﺞ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﺘﻌﺪدة وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﺑـﻦ اﻟﱰاﺛﻲ واﻟﺜﻘـﺎﰲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻟﱰﻓﻴﻬـﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺳـﻴﻘﺎم ﺗﺤﺖ‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ودﻋﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ .‬وذﻛـﺮ أن اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺳﻴﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 50‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺗﺒﻠـﻎ أرﺑﻌـﺔ ﻣﻼﻳـﻦ و‪ 200‬أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬وﻋﺪد‬ ‫اﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻟﻬﺬا اﻟﻌـﺎم ‪ 1200‬ﻣﺘﻄﻮع‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ‪ 26‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻫﻮ ﻣﻌﺮض اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻴـﺖ اﻟﻘﺮآن ﻛﺄﻛﱪ ﻣﻌـﺮض ﻗﺮآﻧﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﰲ ﻋﻠـﻢ اﻹدارة ﺗﺄﺗﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار ﺑﻌﺪ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻠﻘﺎت اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﻫﺬا‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻢ اﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار اﻤﺒﻨﻲ ﻋﲆ رؤﻳﺔ ﺛﺎﻗﺒﺔ وأﺳﺎس ﻣﺘﻦ‬ ‫وﻳﺠﻌﻞ ﺳﻠﺴﻠﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻹداري ﰲ ﻏﺎﻳﺔ اﻟﺪﻗﺔ واﻹﺗﻘﺎن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺳـﻘﺖ ﺗﻠﻚ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﺑﻌـﺪ أن اﻧﺘﻬﻰ ﻳـﻮم أﻣﺲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻷدﺑـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺮاﺑـﻊ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة ﺣﻴﺚ ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻜﺜﻔﺔ اﻤﺰودة‬ ‫ﺑﺠﺮﻋـﺔ ﺟﻴـﺪة ﰲ اﻷدب اﻟﺘﻔﺎﻋـﲇ واﻟﺮﻗﻤـﻲ ‪ ..‬ﻟﻘـﺪ ﻛﺎن‬ ‫ُ‬ ‫وﻛﻨﺖ‬ ‫ﱄ ﴍف ﺣﻀـﻮر اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺜﺎﻧـﻲ واﻟﺜﺎﻟﺚ واﻟﺮاﺑـﻊ‬ ‫ﺑﺮﻓﻘـﺔ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷدﺑﺎء ﻧﺘﺴـﺎءل ﻋـﻦ ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ وﻣﺎذا ﺣﺼﻞ ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ !2004‬أﻳﻦ اﺧﺘﻔﺖ! وإذا‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﺠﺎوزﻫﺎ ﻓﺄﻳﻦ ﻏـﺎدرت ﺗﻮﺻﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام؟! ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﺗﺪور ﺣﻮل ﺣﻘﻮق اﻷدﻳﺐ‬ ‫واﻟﺘﻔﺮﻳﻎ واﻟﺪﻋﻢ اﻤﺎﱄ ﻋﱪ اﻟﺼﻨﺪوق واﻟﺮاﺑﻄﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺠﻮﻫﺮﻳـﺔ ‪ ..‬ﻻ أﺧﻔﻴﻜـﻢ ﴎا ً أن اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻦ ﺑﻤﺎ ﺳﻮف ﻳﺼﺪر ﻣﻦ ﺗﻮﺻﻴﺎت؛ ﻤﺮور ﻗﺮاﺑﺔ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺰﻣﻦ وﻧﺤﻦ ﻧﺨﻄﻂ وﻧﻨﺴـﻖ وﻧﺘﺎﺑـﻊ وﻧﻮﺟﻪ وﻧﻌﻘﺪ‬ ‫ورش واﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت وﻣـﻊ ﻫﺬا ﻟـﻢ ﻳﺼﺪر أي ﻗـﺮار ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻃﻤـﻮح اﻷدﺑﺎء‪ .‬ﻛﻠﻤﺔ ﺣـﻖ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘﺎل وﺗﺸـﻜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ ووﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺠﻴﻼن وﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﻟﻀﻴـﻮف اﻤﺆﺗﻤﺮ واﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﻨﺒﻴـﻞ ﻟﺪاﻋﻤﻲ اﻷدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ‪ ..‬ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻧﺤﻠﻢ ﻓﻴﻪ ﻫﻮ أن ﻧﺠـﺪ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت ﻋﲆ‬ ‫أرض اﻟﻮاﻗـﻊ؛ وإﻻ ﻓﺈﻧﻪ ﺳـﻮف ﻳﺄﺗﻲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ رﻗﻢ ﻋﴩة‬ ‫وﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺰال ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت!‬

‫ﺗﺒﺮﺋﺔ ‪ ..19‬وإداﻧﺔ ‪ 16‬ﻣﺘﻬﻤﴼ واﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ‪ 34‬ﺳﻨﺔ وﺗﻐﺮﻳﻤﻬﻢ ‪ 8‬ﻣﻼﻳﻴﻦ‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ ﻣﻮﻇﻔﻴﻦ ﻓﻲ أﻣﺎﻧﺔ اﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق اﻋﺘﻤﺪ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﺑـﻦ ﻣﺘﻌﺐ‪ ،‬ﺗﺮﻗﻴـﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ‪ :‬ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻤﺴﺎﺣﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻠﺤﻢ إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺿﺒﻂ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒـﺪرب اﻟﺮﺿـﺎ أﺑﻮ زﻳـﺪ إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋـﴩة‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﻔـﺮ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻓﺮ ﴍوط اﻟﱰﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم أﻣﻦ اﻷﺣﺴـﺎء اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺎدل اﻤﻠﺤﻢ ﺷﻜﺮه إﱃ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻋﲆ دﻋﻤﻪ وﺛﻘﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻣﺤﻔﺰا ً ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻄﺎء واﻟﺠﻬﺪ‪.‬‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﺣﺴﺎء« ُﺗﻨﻬﻲ ﻣﻘﺎﺑﻼت‬ ‫ﻣﺮﺷﺤﺎت اﻟﺪﻓﻌﺔ اوﻟﻰ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻹﻋﺪاد اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻮﻃﺎت‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ واﻟﻨـﺎدرة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﺘﺨﺼﺺ ﻣﻨﺼﺘﺎن‬ ‫ﻟﺮﻣﻲ اﻟﺪواﺧﻞ‪ ،‬واﺣﺪة ﻟﻠﺮﺟﺎل واﻷﺧﺮى ﻟﻠﻨﺴﺎء‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ودﻋـﺎ آل ﻃﻼق أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎون ﰲ إﻧﺠﺎح‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺪوﺧﻠﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق أﻧﻬـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘﺎﺑـﻼت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺷـﺤﺎت ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻌـﺎم ‪1434‬ﻫـ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء أﻣﺲ‪ ،‬أﻋﻤﺎل اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ دﻓﻌﺘﻬﺎ اﻷوﱃ‪ ،‬وذﻟﻚ وﻓﻖ‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ اﻟﺨﻄﺔ اﻤﺮﺳﻮﻣﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﺷـﻜﺮت رﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻘﺎﺑﻼت ﻧﻌﻴﻤـﺔ اﻟﺪﻟﻴﺠﺎن‪ ،‬ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻘﺎء ﴎﻋﺔ إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات اﻤﻘﺎﺑﻠﺔ وإدﺧﺎل‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ ﻟﻠﺪﻓﻌـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ ﺷـﻜﺮﻫﺎ ﻟﻠﻤﺮﺷـﺤﺎت‬ ‫ﻻﻟﺘﺰاﻣﻬﻦ ﺑﻤﻮاﻋﻴﺪ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬

‫»ﺻﺤﺔ اﺣﺴﺎء« ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻣﻌﻮﻗﺎت اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬

‫اﻧﻘﻼب ﻣﻘﻄﻮرة‬

‫اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق ﻧﺎﻗـﺶ اﺟﺘﻤـﺎع اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫اﻟـ‪ 11‬ﻟـ»ﺻﺤﺔ اﻷﺣﺴـﺎء« اﻟﺬي ﺗﺮأﺳـﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪﻳﻦ وﻣﺪﻳﺮي اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت وﻣﺪﻳﺮي اﻹدارات ذات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺔ‪ ،‬اﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت واﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت أﺛﻨﺎء ﺟﻮﻻﺗﻬﻢ اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ‪ ،‬وآﻟﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﻨﺘﻈـﺮة ﺑﻌﺪ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‪ ،‬وﻃﻮارئ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻔﻮف‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫اﻟﺘﻘﻄﺖ ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟـﴩق« أﻣﺲ ﺣﺎدث اﻧﻘـﻼب ﻣﻘﻄﻮرة ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪﻣـﺎم ـ اﻟﺨﱪ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬ووﺟﺪت دورﻳﺎت اﻤﺮور ﰲ ﻣﻜﺎن اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫اﻤﻠﺤﻢ ﺧﻼل رﺋﺎﺳﺘﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫أﻧﻮاع اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻤﻨﻈﻮرة‬ ‫‪٣٥٧٦٥‬‬ ‫‪١٩٧٣٩‬‬ ‫‪٩٠٣٠‬‬ ‫واﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺘﺄدﻳﺒﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫اﻟﻘـﺮارات اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪرﻫـﺎ ﺟﻤﻌﻴﺎت‬

‫ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺇﻧﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﻔﻊ اﻟﻌﺎم وﻣـﺎ ﰲ ﺣﻜﻤﻬﺎ اﻤﺘﺼﻠﺔ‬ ‫ﺑﻨﺸﺎﻃﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺟﺎزان‪ :‬إﺣﺒﺎط ﺗﻬﺮﻳﺐ ‪ ٣١١‬ﻗﻄﻌﺔ ﺳﻼح وأرﺑﻌﺔ آﻻف ﻃﻠﻘﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬ ‫أﺣﺒﻄـﺖ دورﻳـﺎت ﺣـﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺪاﺋـﺮ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﰲ أرﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ ‪311‬‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﺳـﻼح ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬و‪570‬‬ ‫ﻣﺨﺰﻧـﺎ ً و‪ 4020‬ﻃﻠﻘﺔ ذﺧﺮة‬ ‫ﺣﻴـﺔ و‪ 43‬ﻣﻤﺮاط ﺳـﻼح‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺎت ﻣـﻦ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﻬﺮﺑﻦ ﻟﺘﻠﻚ اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻔﻮظ أن‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺒﺤﻲ‬ ‫ﺗﺎﺑـﻊ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻀﺒـﻂ‪ ،‬وﻧﻘـﻞ ﻷﻓﺮاد‬ ‫اﻟﺪورﻳﺎت ﺷـﻜﺮ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﻔﺮﻳﻖ‬

‫ﺍﻷﻭﻟﻰ‬

‫ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻛﻦ زﻣﻴﻢ ﺑﻦ ﺟﻮﻳﱪ اﻟﺴـﻮاط ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ ﰲ ﺣﻔﻆ اﻷﻣﻦ ودﺣﺮ‬ ‫اﻤﻬﺮﺑﻦ وﻋﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻬـﻢ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺂرﺑﻬﻢ وﺿﺒﻂ ﻣﻬﺮﺑﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻟﻠـﻮاء اﻟﺼﺒﺤـﻲ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺮﺟـﺎل ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺪاﻳـﺮ‪ ،‬وأﻛـﺪ ﻋـﲆ ﴐورة‬

‫‪ ١٠٠‬ﻣﺴﺪﺱ ﻧﺼﻒ‬ ‫‪ ٢٠٠‬ﻣﺨﺰﻥ ﺑﺪﺍﺧﻞ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻫﺎﻳﻠﻜﺲ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﺍﻟﻤﻬﺮﺏ »ﺳﻌﻮﺩﻱ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ«‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺘﺤﻞ ﺻﻔﺔ رﺟﻞ ﺟﻮازات‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬ ‫أﻟﻘـﺖ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤﺮه اﻧﺘﺤﻞ ﺻﻔﺔ رﺟﻞ أﻣﻦ ﺟﻮازات ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وإﻳﻘﺎف ﻣﻘﻴﻤﻦ‬ ‫وإﻳﻬﺎﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻔﺘﻴﺶ وﺳﻠﺐ ﻣﺎ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻢ ﻣﻦ أﻣﻮال وﺟﻮاﻻت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﴩﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺰﻧﻴـﺪي أن ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣـﻦ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﲆ أﻫﻢ اﻤﻄﻠﻮﺑﻦ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺳـﻠﺐ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻧﺘﺤﺎل ﺻﻔﺔ رﺟﻞ‬ ‫اﻟﺠـﻮازات‪ .‬وﻗـﺎل إن ﻋﺪة ﺑﻼﻏـﺎت وردت ﻣﻦ ﻣﻘﻴﻤﻦ ﺗﻌﺮﺿـﻮا ﻟﻠﺘﻔﺘﻴﺶ‬ ‫ﻣـﻦ رﺟﻞ ادﻋﻰ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﻮازات‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺳـﻠﺐ ﻣـﺎ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻢ ﻣﻦ أﻣﻮال‬ ‫وﺟـﻮاﻻت‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻜﻠﻴـﻒ ﻓﺮﻗﺔ ﺑﺤﺚ ﻣﻦ إدارة اﻟﺘﺤﺮﻳـﺎت واﻟﺒﺤﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ﺑﺘﻮﺟﻴـﻪ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ وﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺗﺒﻦ‬ ‫أﻧﻪ ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎرس أﻣﻦ ﰲ إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫إﻧﻘﺎذ رﺿﻴﻊ ﻣﻦ اﻟﻐﺮق ﻓﻲ‬ ‫»ﻗﻴﺎل«‪ ..‬واﻧﻔﺠﺎر ﻗﺎرب ﻓﻲ ﺿﺒﺎء‬

‫ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻠﻤﺴﺪﺳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺿﺒﻄﻬﺎ ﰲ اﻟﺪاﻳﺮ‬ ‫ﺗﻌـﺎون اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻹﺑـﻼغ ﻋﻦ أي‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﺳﻮاء ﻣﺘﺴـﻠﻠﻦ أو ﻣﻬﺮﺑﻦ‬

‫ﺑﺎﻻﺗﺼـﺎل ﻋـﲆ اﻟﺮﻗـﻢ ‪ 994‬ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﺗﺘﻤﻜـﻦ دورﻳﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود ﻣﻦ‬

‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬـﻢ ﺑﻤـﺎ ﻳﻤﻠﻴـﻪ اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫ﻟﺤﻔﻆ اﻷﻣﻦ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ‬

‫‪ ٤٣‬ﻣﺴﺪﺱ ﺭﺑﻊ‬ ‫‪ ٨٦‬ﻣﺨﺰﻧ ﹰﺎ‬ ‫‪ ٤٣‬ﻣﻤﺮﺍﻁ ﺳﻼﺡ‬

‫ﻋﺸﺮ ﻓﺮق ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺣﺮﻳﻖ ﻣﺴﺘﻮدع ﻓﻲ اﻟﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮت ﻋﴩ ﻓﺮق ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﲆ ﺣﺮﻳﻖ ﺷـﺐ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮدع إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬ﺑﺤﻲ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ اﻟﺨﱪ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻤﻘﺪم ﻋﻤﺎد اﻤﻐﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫أن ﺣﺮﻳﻘﺎ ً ﺷﺐ ﰲ ﻣﺴﺘﻮدع ﺗﺎﺑﻊ ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﻬـﺰازي‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻨﺎر اﻧﺪﻟﻌﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮدع ﻣﻜﺸـﻮف ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ اﻟﺘﻘﺮﻳﺒﻴﺔ‬ ‫‪ 2000‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ وﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ‬ ‫ﺟﺰﺋـﻦ‪ ،‬اﻷول ﻣﺴـﺘﻮدع أدوات ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ‬ ‫وﺑﻼﺳﺘﻴﻚ‪ ،‬واﻟﺠﺰء اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻏﺮف ﻣﻐﻄﺎة‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻴﻨﻜﻮ ﻣﺘﺨـﺬة ﻛﺴـﻜﻦ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟـﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﺗﻘﻊ إﺻﺎﺑﺎت ﺑﴩﻳﺔ ﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن أرﺑﻊ ﻓـﺮق إﻃﻔﺎء‬ ‫وﺛﻼث وﺣﺪات وﻓﺮﻗﺘﻲ إﻧﻘﺎذ وﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﺳﻼﻟﻢ ﺑﺎﴍﺗﻪ ﻓﻮر اﻧﺪﻻﻋﻪ‪.‬‬

‫أﻧﻘـﺬت اﻟﺪورﻳـﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫»ﻗﻄﺎع ﺿﺒﺎء« أرﺑﻌﺔ أﺷـﺨﺎص‬ ‫اﻧﻔﺠـﺮت واﺳـﻄﺘﻬﻢ ﰲ ﻋﺮض‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﻗﻴـﺎدة ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺒﺤـﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻤـﺪ اﻟﻐﺮﻳـﺮ إن اﻟﺪورﻳـﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود أﻧﻘـﺬت أﻣﺲ اﻷول‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﻳﺴـﺘﻘﻠﻮن واﺳـﻄﺔ‬ ‫ﻧﺰﻫـﺔ ﺑﻌﺮض اﻟﺒﺤﺮ؛ ‪ .‬وﺑﻦ أن دورﻳﺔ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻗﺼﺮة اﻤﺪى ﺗﻮﺟﻬﺖ ﻣﻦ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫اﻟﻀﻠﻌـﺔ ﻟﻠﻤﻮﻗـﻊ؛ ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ إﻧﻘﺎذﻫﻢ‬ ‫وﻧﻘﻠﻬـﻢ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﺣﺮس اﻟﺤـﺪود إﱃ‬ ‫ﻣـﺮﳻ ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﻀﻠﻌﺔ وﻣﻨـﻪ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻮاﺳﻄﺔ ﺑﻮاﺳﻄﺔ إﺳﻌﺎف اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺒﺪع اﻟﻌﺎم ﻟﺘﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﻌﻼج اﻟﻼزم ﻧﺘﻴﺠـﺔ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺠﺮوح‬ ‫ﰲ وﺟﻬﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻄﺎﻳﺮ أﺧﺸﺎب وأﺟﺰاء‬

‫اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺬي اﻧﺪﻟﻊ ﰲ اﻤﺴﺘﻮدع‬

‫اﻤﻮاﻃﻦ وﻃﻔﻼه واﻟﻄﺎﻗﻢ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﺮة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫ﻧﻘﻠـﺖ إﺣﺪى ﻃﺎﺋـﺮات اﻹﺧﻼء‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻘﻴـﺎدة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻄﺮان اﻷﻣﻦ ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أﻣﺲ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﺎ ً وﻃﻔﻠﻴﻪ أﺻﻴﺒﻮا ﺑﻜﺴـﻮر ﰲ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ ﺗـﻮﰲ ﻣﻘﻴـﻢ ﻫﻨـﺪي ﰲ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﰲ ﻣﻨﻬﻞ ﴏف ﺻﺤﻲ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻓﻬﺪ اﻟﻐﻨـﺎم أن اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑ ﱢﻠﻐﺖ أﻣﺲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺸﺄن وﻓﺎة ﻣﻘﻴﻢ ﻫﻨﺪي‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أﻧﻪ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ واﻤﻌﺎﻳﻨﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻤﻄﺎر واﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﻼﺣﻆ ﻣﺎ ﻳﺸﺮ إﱃ وﺟﻮد ﺷﺒﻬﺔ‬ ‫ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺣﻔﻆ اﻟﺠﺜﻤﺎن ﰲ ﺛﻼﺟﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة وﺟﺮى اﻹﻳﻌـﺎز ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻠﻴﻪ وﺗﺰوﻳﺪ ﺟﻬﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺎﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﻼزم‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺟﺮى رﻓﻊ ﻛﺎﻣـﻞ اﻷوراق ﻟﺠﻬـﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص ﰲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح ﻧﻔـﻰ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﺻﺤـﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟﺎزان ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ ﺣﻘﻦ ﻃﻔﻞ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ﻳﺴـﻜﻦ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺨﺸﺎﺑﻴﺔ ﺑﻄﻠﻖ ﺻﻨﺎﻋﻲ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺤﻘﻨﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺮﴇ اﻟﺮﺑﻮ‪ .‬وﺑﻦ اﻟﺼﻤﻴﲇ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺻﺤﻔﻴﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬أن ﺻﺤﺔ ﺟـﺎزان وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻤﺮﻛﺰي ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﻠﻖ أي ﺷـﻜﻮى ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﺟﺮى‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻗﺴﺎم وﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻟﺨﺼـﻮص‪ .‬وأوﺿﺢ أن ﻫﻨﺎك ﻃﻠﻘﺎ ً ﺻﻨﺎﻋﻴﺎ ً ﻳﻌﻄﻰ ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ارﺗﻔـﺎع ﺿﻐﻂ اﻟﺪم ﰲ اﻟﴩﻳـﺎن اﻟﺮﺋﻮي‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺜﺒﺖ ﻋﻠﻤﻴﺎ ً وﻋﻤﻠﻴﺎ ً وﻟﻢ ﻳﺘﻢ رﺻﺪ أي آﺛﺎر ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄﻮرة ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ إﻧﻘﺎذ واﺳﻄﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﻬﺎﻣﲇ أﺻﻴـﺐ واﻓـﺪ ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ آﺳـﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﺮﻳـﺪة أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺈﺻﺎﺑـﺎت ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ ﻣﺸـﺎﺟﺮة وﻗﻌﺖ ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑـﻦ واﻓﺪ آﺧﺮ ﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﺟﻨﺴـﻴﺘﻪ ﻧﻘﻞ ﻋﲆ أﺛﺮﻫﺎ اﻷول إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺮﻳﺪة اﻤﺮﻛﺰي ﻓﻴﻤـﺎ ﺣﺎول اﻵﺧـﺮ اﻟﻔﺮار‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن ﴍﻃـﺔ ﺑﺮﻳـﺪة ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﴩﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﺑﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺴـﺤﻴﺒﺎﻧﻲ إﻧـﻪ ﺗﻢ اﺗﺨـﺎذ ﻛﺎﻓـﺔ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻊ اﻤﺬﻛﻮرﻳﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﺪﻻﺋﻞ اﻷوﻟﻴﺔ ﺗﺸـﺮ إﱃ‬ ‫أن اﻟﻮاﻓﺪَﻳﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﺣﺪوث اﻤﺸﺎﺟﺮة‪.‬‬

‫»ﺻﺤﺔ ﺟﺎزان« ﺗﻨﻔﻲ ﺣﻘﻦ ﻃﻔﻞ ﺑﻄﻠﻖ ﺻﻨﺎﻋﻲ‬

‫ﻧﻘﻞ ﻣﻮاﻃﻦ وﻃﻔ َﻠﻴﻪ ﺑﻄﺎﺋﺮة إﺧﻼء إﻟﻰ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻣـﻦ أرﺿﻴـﺔ اﻟﻘـﺎرب ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺗﴪب‬ ‫اﻟﺒﻨﺰﻳـﻦ وﺗﺸـﺒﻌﻬﺎ ﺑﺎﻟﻐـﺎزات وﻣﺎس‬ ‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ ﻣـﻦ اﻟﺒﻄﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن‬ ‫ﺣﺎﻟﺘـﻪ ﺟﻴﺪة أﻣـﺎ ﺑﻘﻴـﺔ اﻤﺮاﻓﻘﻦ ﻓﻠﻢ‬ ‫ﻳﺼﺎﺑـﻮا ﺑﺄذى‪ .‬وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ ﻗﺎل‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻐﺮﻳﺮ إن ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺒﺤﺚ واﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫ﰲ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك »ﻗﻄﺎع‬ ‫ﻣﻘﻨـﺎء« أﻧﻘﺬت رﺿﻴﻌﺎ ً »ﺳـﻨﺔ وﺳـﺘﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ« اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﺎﴈ ﻣـﻦ اﻟﻐﺮق؛‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺷـﺎﻫﺪت دورﻳـﺔ ﻣﺮﻛـﺰ ﻗﻴﺎل‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ أﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎﻣﻬـﺎ ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ اﻤﻌﺘﺎد‬ ‫اﻣـﺮأة ﺗﺤﻤـﻞ ﻃﻔـﻼ أﻣﺎم ﺷـﺎﻟﻴﻬﺎت‬ ‫»اﻤـﺮﳻ« ﰲ ﻗﻴـﺎل وﺗﻄﻠﺐ اﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻔﻮر ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻓﺮﻗـﺔ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻹﻧﻘـﺎذ ﻟﻠﻤﻮﻗـﻊ واﺗﻀـﺢ أن ﻃﻔﻠﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻟﻠﻐـﺮق ﰲ ﻣﺴـﺒﺢ اﻟﺸـﺎﻟﻴﻪ‪،‬‬ ‫وأﺟﺮﻳﺖ ﻟﻪ اﻹﺳـﻌﺎﻓﺎت اﻷوﻟﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫وﻧﻘﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻓﺮاد اﻟﺒﺤﺚ واﻹﻧﻘﺎذ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺒﺪع اﻟﻌﺎم ﺑﻤﺮاﻓﻘﺔ واﻟﺪه‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﻧﻘﻞ إﱃ إﺣﺪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺗﺒﻮك‬ ‫وﺣﺎﻟﺘﻪ ﻣﺴﺘﻘﺮة‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ واﻓﺪ واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ آﺧﺮ ﻓﻲ ﻣﺸﺎﺟﺮة‬

‫وﻓﺎة ﻣﻘﻴﻢ ﻫﻨﺪي ﻓﻲ ﻣﻨﻬﻞ ﺻﺮف ﺻﺤﻲ‬

‫‪ ٣٦‬ﻣﺴﺪﺱ ﻧﺼﻒ‬ ‫‪ ٧٢‬ﻣﺨﺰﻧ ﹰﺎ‬ ‫‪ ٢٢‬ﻣﺴﺪﺱ ﺳﺎﻛﺘﻮﻥ‬ ‫‪ ١٩٧٠‬ﻃﻠﻘﺔ ﺑﻠﺠﻴﻚ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي ﻧﺠﺤـﺖ دورﻳﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻘﻄـﺎع ﺣﻘﻞ وﺣﺎﻟﺔ ﻋﻤـﺎر ﻣﻦ إﻳﻘﺎف‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺘﺴـﻠﻠﻦ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﻗﻴﺎدة ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺒﺤـﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻐﺮﻳـﺮ أن دورﻳـﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود ﺑﻘﻄﺎع ﺣﻘـﻞ أوﻗﻔﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ واﻟﻨﺼـﻒ ﻋـﴫ أﻣـﺲ اﻷول ﺷـﺨﺼﻦ ﻳﺤﺎوﻻن‬ ‫اﻟﻌﺒﻮر ﻟﻸراﴈ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﱪ اﻷراﴈ اﻷردﻧﻴـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﴩوﻋـﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ أوﻗﻔﺖ دورﻳﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻋﻤﺎر ﺳـﺘﺔ أﺷـﺨﺎص ﻣﺘﺠﻬﻦ ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻷراﴈ اﻷردﻧﻴـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻏﺮ ﻣﴩوﻋﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ إﺟﺮاء‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘـﺎت ﻣﻊ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻧﻈﺎم أﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺪود ﺑﺤﻘﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻀﺒﻂ‬

‫‪ ٩٩‬ﻣﺴﺪﺳ ﹰﺎ ﻭﻣﺨﺰﻧ ﹰﺎ‬ ‫‪ ٨‬ﺑﻨﺎﺩﻕ‬ ‫‪ ٨‬ﻣﺨﺎﺯﻥ‬ ‫‪ ٦‬ﺑﻨﺎﺩﻕ ﻛﻼﺷﻨﻜﻮﻑ ﺁﻟﻲ‬ ‫‪ ٦‬ﻣﺨﺎﺯﻥ ﻟﺒﻨﺎﺩﻕ ﻛﻼﺷﻨﻜﻮﻑ‬ ‫‪ ٥‬ﻣﺴﺪﺳﺎﺕ ﺃﺑﻮ ﻣﺤﺎﻟﺔ‬ ‫‪ ٥٠‬ﻃﻠﻘﺔ ﺃﺑﻮ ﻣﺤﺎﻟﺔ‬ ‫‪ ٢٠٠٠‬ﻃﻠﻘﺔ ﻣﺴﺪﺱ ﻧﺼﻒ‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻔﻮظ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻧﻘﻀـﺖ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫‪ 1276‬ﺣﻜﻤـﺎ ً ﺻـﺎدرا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻟﺠﺰﺋﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺻـﻞ ‪ 64‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 534‬ﺣﻜﻤﺎ ً‬ ‫رﻓﻊ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺪرت‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ ﺑﻌﺪ اﻋﱰاض ﻃﺮﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ أو أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وﺻﺎدﻗﺖ اﻤﺤﺎﻛﻢ ﻋﲆ ‪ 32‬أﻟﻔﺎ ً و‪39‬‬ ‫ﺣﻜﻤـﺎً‪ ،‬وأرﺟﻌـﺖ ‪ 28‬أﻟﻔـﺎ ً و‪973‬‬ ‫ﺣﻜﻤﺎ ً ﺑﻤﻼﺣﻈﺎﺗﻬﺎ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ .‬وأﻛﺪت‬ ‫ﻣﺼـﺎدر ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬

‫اﻟﺘﻲ ﻧﻈﺮت ﰲ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺗﻌﻤـﻞ اﻤﺤﺎﻛﻢ ﻋـﲆ إﻋﺎدة‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻋﺪة ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ .‬وﻗﺎل اﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫واﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺰاﻣـﻞ إﻧﻪ ﻣﻦ ﺣﻖ ﻛﻞ ﺷـﺨﺺ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘﺘﻨﻊ ﺑﺤﻜﻢ ﻣﺤﺎﻛـﻢ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺿﺪه اﻻﻋـﱰاض ﻋﻠﻴﻪ أﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﺎﻛـﻢ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﻧﺺ‬ ‫اﻤـﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴩة ﻣـﻦ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء اﻟﺘﻲ ﻧﺼﺖ ﻋـﲆ »ﻳﻜﻮن ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﺳﺘﺌﻨﺎف أو أﻛﺜﺮ‬ ‫وﺗﺒـﺎﴍ أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ ﻣﻦ ﺧـﻼل دواﺋﺮ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﺗﺆﻟﻒ ﻛﻞ داﺋـﺮة ﻣﻨﻬﺎ‬

‫ﻣﻦ ﺛﻼﺛـﺔ ﻗﻀﺎة ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء اﻟﺪاﺋﺮة‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈـﺮ ﰲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﻘﺘﻞ واﻟﻘﻄـﻊ واﻟﺮﺟﻢ واﻟﻘﺼﺎص‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻔﺲ أو ﻓﻴﻤﺎ دوﻧﻬﺎ ﻓﺘﺆﻟﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻗﻀﺎة«‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء اﻹداري ﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﺣﻜﺎم‬ ‫اﻟﺼـﺎدرة ﺿﺪ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﻛﺎﻧﺖ ﰲ أﻣﻮر ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻓﻬﻲ واﺟﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪﻗﻴﻖ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺰاﻣـﻞ أن ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻹﺗﻼف‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻘﺘﻞ واﻟﻘﻄﻊ واﻟﺮﺟﻢ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ وﻣـﺎ دوﻧﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻨﻈﺮ‬ ‫اﺑﺘﺪاء ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻀﺎة واﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬

‫ﻓﻴﻬﺎ وﺟﻮﺑﻲ أﻣﺎم ﺧﻤﺴﺔ ﻗﻀﺎة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻗﻀـﺎة أﻣـﺎم اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أن اﻤﺤﺎﻛـﻢ اﻹدارﻳـﺔ ﺗﻨﻈﺮ دﻋﺎوى‬ ‫إﻟﻐـﺎء اﻟﻘـﺮارات اﻹدارﻳـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ذوو اﻟﺸـﺄن ﻣﺘﻰ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺮﺟﻊ اﻟﻄﻌﻦ ﻋـﺪم اﻻﺧﺘﺼﺎص أو‬ ‫وﺟـﻮد ﻋﻴـﺐ ﰲ اﻟﺸـﻜﻞ أو ﻋﻴﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ أو ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﻟﻨﻈـﻢ واﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫أو اﻟﺨﻄـﺄ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ أو ﺗﺄوﻳﻠﻬﺎ أو‬ ‫إﺳﺎءة اﺳﺘﻌﻤﺎل اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﺄدﻳﺒﻴـﺔ واﻟﻘﺮارات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﺪرﻫـﺎ اﻟﻠﺠـﺎن ﺷـﺒﻪ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫‪ ١٢٧٦‬ﺣﻜﻤ ًﺎ اﺑﺘﺪاﺋﻴ ًﺎ ﻧﻘﻀﺘﻬﺎ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫ﺗﺒﻮك‪ :‬ﺿﺒﻂ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺘﺴﻠﻠﻴﻦ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ا ردﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﺎدث ﺳـﺮ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻤﻌـﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﺘﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﻌـﻼج‪ .‬وﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻄـﺮان اﻷﻣـﻦ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺮاﺋﺪ ﺑﻨـﺪر اﻟﺜﻘﻴﻞ‬ ‫إن ﻃﺎﺋـﺮة إﺧـﻼء ﻃﺒـﻲ ﺗﺤﺮﻛـﺖ‬

‫ﺑﻤﺮاﻓﻘـﺔ ﻃﺎﻗﻢ ﻃﺒـﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ وﻃﻔﻠﻴـﻪ أﺻﻴﺒـﻮا ﰲ ﺣﺎدث‬ ‫ﺳـﺮ إﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ وﺟﺮى ﻧﻘﻠﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ اﻤﺠﻤﻌﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻟﻌـﻼج‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺜﻘﻴـﻞ إﱃ أن اﻹﺧﻼء اﻟﻄﺒﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫إﺣـﺪى ﻣﻬـﺎم اﻟﻄﺎﺋـﺮات اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻄـﺮان اﻷﻣـﻦ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ وﺗﻘﻮم ﺑﻨﻘﻞ اﻤﺮﴇ‬ ‫واﻤﺼﺎﺑـﻦ ﻣﻤـﻦ ﺗﺴـﻤﺢ ﺣﺎﻟﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﻨﻘﻠﻬـﻢ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﺮة إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺎم اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﺟﺜﺔ ﻣﻌﻠﻘﺔ ﺑﺸﺠﺮة ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻬﺪ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮﺳﻤﻲ ﻋﺜـﺮت ﴍﻃﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺜﺔ ﻣﻮاﻃﻦ ﺳﻌﻮدي ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه ﻣﻌﻠﻘﺔ ﻋﲆ ﺷﺠﺮة‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻖ ﻫﺠﺮة اﻟﺮاﺑﻂ ﺑﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة وﺟﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻃـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة اﻤﻜﻠﻒ اﻤﻘﺪم‬ ‫ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺠﻬﻨﻲ إن ﺑﻼﻏﺎ ً ورد ﻋـﻦ وﺟﻮد ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﻣﻌﻠﻘﺎ ً ﻋﲆ ﺷـﺠﺮة ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺔ ﻣﺤﺮوﻗﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻬﺠﺮة‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻓﺮﻗﺎ ً أﻣﻨﻴﺔ وﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻷدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﴍت ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث وﺗﺒﻦ أﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﻪ اﻧﺘﺤﺎر ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﺳﻠﻚ‬ ‫ﻣﻌﺪﻧﻲ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪8‬‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫ُ‬ ‫بالتنزه قبل انتهاء اإجازة‬ ‫اأمطار ُتغري سكان «نجران»‬ ‫نجران ‪ -‬ماجد آل هتيلة‬ ‫أدَت اأج�واء الجميل�ة منطق�ة‬ ‫نج�ران الت�ي تش�هد أمط�ارا ً‬ ‫غزي�رة من�ذ مطل�ع اأس�بوع‬ ‫ام�اي وق�رب انته�اء عطل�ة‬ ‫ام�دارس‪ ،‬إى خ�روج العائات‬ ‫واأُر للتن�زه ي رب�وع امنطق�ة‬ ‫ومحافظاته�ا لاس�تمتاع بامط�ر‬ ‫الخابة‪ُ ،‬‬ ‫وامناظر ا‬ ‫حيث بدأ الس�حاب‬ ‫يُغطي نج�ران ومحافظات «حبونا»‬ ‫و«ثار» و«بدر الجنوب» منذُ اأسبوع‬ ‫اماي‪ ،‬رافقه هبوب نس�مات باردة‬ ‫وأج�واء معتدل�ة طوال الي�وم‪ ،‬اأمر‬ ‫الذي ش�جا ع العائات والش�باب عى‬ ‫اس�تثمار هذه اأجواء الطبيعية منذ‬ ‫الصباح الباكر‪ ،‬وقد أداى ذلك لنشاط‬ ‫الب وامحات‬ ‫محات بيع مستلزمات ر ا‬ ‫ِمن خيام وطلب�ات التخييم امختلفة‬ ‫ِمن قِ بل العائات والشباب‪.‬‬ ‫«ال�رق» اقتنص�ت الفرص�ة‬ ‫وقامت بجولة ميدانية عى امتنزهن‬ ‫ي امنطق�ة ومحافظاته�ا أخ�ذ‬ ‫انطباعاتهم بش�أن اأجواء الربيعية‬ ‫التي تشهدها نجران‪..‬‬

‫ازدحام امتنزهن ي وادي نجران‬

‫توفر لوازم الرحات‬ ‫يقول محم�د آل ذيب�ان «قمت‬ ‫ومجموعة ِمن زمائ�ي ِب�(التخييم)‬ ‫ي متن�زه جب�وب الس�اري (‪180‬‬ ‫ك�م ش�مال نج�ران) أن�ه يُعت�ب‬ ‫أب�رز اأماك�ن البيا�ة التي ش�هدت‬ ‫ع�ودة الربيع والخ�رة ي أراضيه‬ ‫الشاسعة‪ ،‬مع دخول (نجم الوسمي)‬ ‫ال�ذي يش�هد اأمط�ار واأج�واء‬ ‫الربيعي�ة»‪ .‬وأض�اف‪ :‬حرصن�ا عى‬ ‫توف�ر ل�وازم الرح�ات البيا�ة من‬ ‫(الخيام ومتطلبات الرحات)‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫نق�وم بتل�ك الرحات كل ع�ام نظرا ً‬ ‫لإقبال الكب�ر عى امتن�زة ِمن قِ بل‬ ‫الشباب ِلبُعده عن السكان والعائات‬ ‫خارج النطاق العمراني‪.‬‬ ‫الخروج للمتنزهات‬ ‫وقال فه�د اليام�ي‪ :‬إن اأجواء‬ ‫اماطرة الت�ي ش�هدتها امنطقة منذُ‬ ‫مطل�ع اأس�بوع ام�اي وتخللته�ا‬ ‫أج�واء معتدل�ة ش�جَ عت اأُر عى‬ ‫الخ�روج إى امتنزه�ات وقض�اء‬ ‫جلس�ات الس�مر ي أج�واء ممتع�ة‪،‬‬ ‫صادف�ت أواخ�ر أي�ام اإج�ازة قبل‬ ‫العودة للمدارس‪.‬‬ ‫وأض�اف اليام�ي‪ :‬إن ق ال�ة‬

‫شال ِمن اماء ي جبل «مغ ارة»‬

‫انحدار اماء من جبل ي محافظة حبونا‬ ‫امتنزه�ات جعلت أغلب اأُر تش� ُد‬ ‫رحاله�ا لأماكن البياة التي تش�هد‬ ‫إقباا ً كب�را ً من العائات والش�باب‬ ‫مثل وادي نجران‪ ،‬وهبوب الس�اري‬ ‫ُ‬ ‫حي�ث‬ ‫ووادي رقط� ْن ورق امط�ار‪،‬‬

‫حرصن�ا عى بن�اء الخي�ام وتجهيز‬ ‫أدوات الش�واء ومتطلب�ات الرحات‬ ‫البية اأخرى‪ .‬مش�را ً إى أن اأمطار‬ ‫الغزي�رة التي كس�ت جب�ال نجران‬ ‫وروت أوديته�ا العظيم�ة حوَل�ت‬

‫نج�ران إى بس�اط أخ�ر وحُ ال�ة‬ ‫طبيعي�ة ط�وال اأي�ام اماضية عى‬ ‫امت�داد النظ�ر‪ ،‬لتُضف�ي الس�عادة‬ ‫وال�رور ع�ى العائ�ات وس�كان‬ ‫امنطقة‪.‬‬

‫وادي نجران كما بدا اأسبوع اماي‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله فراج)‬

‫شتاء‬ ‫تبوك‪ ..‬اأمطار والعسل يُ فرِزان طبيعة «الشبحة»‪ ..‬و َب َل ُحها يؤكل ً‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬

‫يعت�ب مرك�ز الش�بحة التاب�ع‬ ‫محافظة أملج بمنطقة تبوك وهي‬ ‫قري�ة جبلي�ة تق�ع غ�رب امملكة‬ ‫ع�ى ارتف�اع م�ا ب�ن ‪1000‬مر‬ ‫و‪1500‬م�ر ع�ن س�طح البح�ر‬ ‫وتس�كنها قبائل جهين�ة وكما ورد عى‬ ‫لسان أهلها بأن الش�بحة تعني اأرض‬ ‫امنبس�طة ذات امياه السطحية القليلة‪،‬‬ ‫وه�ي أرض ا تتج�اوز مس�احتها‬ ‫اإجمالية عن ‪ 5000‬كيلومر مربع وقد‬ ‫ت ام إطاق هذا ااس�م ع�ى جميع القرى‬ ‫والبالغ عددها أكثر من ‪ 14‬قرية ي عام‬ ‫‪1385‬ه� عندما ت ام إنش�اء مركز فيها‪.‬‬ ‫ومن هذه القرى (الش�بحة‪ ،‬الس�ليمية‪،‬‬ ‫ش�ثاث‪ ،‬الح�رة‪ ،‬ال�رى‪ ،‬الجهيان�ة‪،‬‬ ‫ح�ر‪ ،‬الش�فية‪ ،‬العيين�ات‪ ،‬الس�دا‪،‬‬ ‫الورقة‪ ،‬حراض ‪،‬ثميم‪ ،‬الديسة‪ ،‬الخطة‪،‬‬ ‫السديرة‪ ،‬سمر)‪.‬‬

‫مبنى بلدية الشبحة كما يبدو من الخارج‬

‫(الرق)‬

‫بلح الشتاء‬ ‫أهم ما تش�تهر به قرية الش�بحة‬ ‫باإضافة إى امميزات امناخية الطبيعية‬ ‫والث�روات التاريخي�ة‪ :‬زراع�ة القم�ح‬

‫أمر تبوك خال إحدى جواته ي «الشبحة» واطاعه عى امشاريع‬ ‫الطبيع�ي (الزرعيا�ة) الخ�اي م�ن أي‬ ‫إضافات كيماوية أو أسمدة والذي ينمو‬ ‫عقب سقوط اأمطار وتكون سقياه عن‬ ‫طريق اأرض امش�بعة بمي�اه اأمطار‬ ‫فق�ط‪ ،‬وعس�ل الجب�ال الطبيع�ي وهو‬ ‫م�ن النوعيات اممي�زة ج�دا ً ي امنطقة‬ ‫الغربية‪ ،‬وتمور الشبحة تنضج ي بداية‬ ‫فص�ل الش�تاء وه�ذه ميزة تتمي�ز بها‬ ‫عن كافة مناط�ق النخيل‪ ،‬حيث تنضج‬ ‫ثمار النخيل ي فص�ل الصيف بينما ي‬

‫الش�بحة يصبح البلح رطبا ً مستس�اغا ً‬ ‫ل�أكل خ�ال بداي�ات فصل الش�تاء‪،‬‬ ‫وإنتاج الس�من بكميات كبرة وهو من‬ ‫أجود أنواع السمن‪.‬‬ ‫مشاريع الشبحة‬ ‫م�ن جهت�ه أك�د رئي�س بلدي�ة‬ ‫الشبحة امهندس س�امة هليل البلوي‪،‬‬ ‫أن مش�اريع بلدي�ة الش�بحة اآن تبلغ‬ ‫‪ 72‬مليون ريال منها مش�اريع منتهية‬

‫تم اس�تامها بمبل�غ ‪ 14‬ملي�ون ريال‬ ‫وهي تحس�ن وتجميل مداخل الشبحة‬ ‫والق�رى التابع�ة له�ا‪ ،‬ودرء أخط�ار‬ ‫السيول وتريف مياه اأمطار وسفلتة‬ ‫وأرصفة وإنارة‪ .‬ومشاريع جارية تحت‬ ‫التنفي�ذ بمبلغ إجم�اي ‪ 24‬مليون ريال‬ ‫وه�ي س�فلتة وأرصفة وإن�ارة لأمانة‬ ‫والبلديات التابعة لها‪ ،‬وتحسن وتجميل‬ ‫مداخ�ل الش�بحة والق�رى التابعة لها‬ ‫وإنشاء حدائق وش�بكة ري وحفر آبار‬ ‫وخزان�ات مي�اه ودرء أخطار الس�يول‬ ‫وتريف مياه اأمطار ‪.‬‬ ‫وق�ال البل�وي‪ :‬هن�اك مش�اريع‬ ‫جديدة تم ترس�يتها بمبل�غ إجماي ‪38‬‬ ‫ملي�ون ري�ال وه�ي‪ ،‬م�روع إنش�اء‬ ‫مرك�ز حض�اري واحتف�اات وس�احة‬ ‫لأهاي ومروع إنش�اء س�وق مركزي‬ ‫للخ�راوات والفواكه واللح�وم كذلك‬ ‫س�فلتة وأرصف�ة وإن�ارة لأمان�ة‬ ‫والبلدي�ات التابع�ة له�ا وم�روع‬ ‫مبن�ى بلدية الش�بحة وإنش�اء حدائق‬ ‫ومتنزه�ات عامة بالش�بحة وتحس�ن‬ ‫وتجميل مداخل الشبحة والقرى التابعة‬ ‫لها ودرء أخطار السيول وتريف مياه‬ ‫اأمطار‪.‬‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺼﺤﺔ ﺗﻄﻠﻖ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ ﺗﻮﻋﻮﻳ ًﺎ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﻤﺪرﺳﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪-‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻄﻠـﻖ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان ) ﺻﺤﺘﻲ ‪ ..‬ﻣﺪرﺳﺘﻲ( ﺗﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ ﺑﺪء اﻟﻌﺎم‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺗﻘﻮم اﻟﻮزارة ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻹﻋـﻼم واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑـﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﻦ واﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻦ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺨﻂ اﻤﺠﺎﻧﻲ اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ ‪ 8002494444‬ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ‬

‫ﻋـﻦ ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻄﻼب ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً وﺟﺴـﺪﻳﺎ ً ﻋﻨﺪ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﻟﻌﺎم‬ ‫دراﳼ ﺟﺪﻳﺪ وﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ ﺑﻨﺼﺎﺋﺢ وإرﺷﺎدات‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺤـ ﱡﻞ اﺳﺘﺸـﺎري اﻟﻄﺐ اﻟﻨﻔـﴘ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ اﻟﺤﻤﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺒﻴﺐ‬ ‫ﺿﻴﻔـﺎ ً ﻋـﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻳـﻮم اﻷﺣﺪ ﻣـﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪10‬ﺻﺒﺎﺣﺎ‬ ‫وﺣﺘﻰ‪ 12‬ﻇﻬـﺮا‪ ،‬ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻄﻼب ﻟﻠﻌﻮدة‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪارس‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ دﻋﻢ اﻟﻄﻔﻞ ﻧﻔﺴـﻴﺎً‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ اﻟﻮﺟﻮد ﻣﻌﻪ‬

‫ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳﺔ ﻟﻜﴪ ﺣﺎﺟﺰ اﻟﺨﻮف ﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻤﺮﻛـﺰ ﻳـﻮم اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﻮاﻓـﻖ ‪-10-26‬‬ ‫‪1434‬ﻫــ رﺋﻴـﺲ وﺣـﺪة رﻳﺎض اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﻤﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺤﻲ اﻟﺮواﺑﻲ وﻓﺎء ﻣﺮﻳﻊ أﺣﻤﺪ ﻋﺴـﺮي ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫‪10‬ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً إﱃ ‪ 12‬ﻇﻬﺮاً‪ ،‬ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳـﻠﻮك‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل وﺗﻌﺪﻳﻠﻪ ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﻛﻞ ﻋـﺎم دراﳼ ﺟﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫وﻋـﻦ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ وﻗـﺖ اﻟﻨﻮم اﻟﺬي ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ‬ ‫واﻟﱰﻛﻴﺰ ﺧﻼل ﻓﱰة اﻟﺪراﺳﺔ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺑﺤﺚ ﺳﻌﻮدي ﻳﻜﺸﻒ ﺳﺮ اﻟﻮان‪ ..‬اﺣﻤﺮ ﻳﺰﻳﺪ اﻟﺤﻔﻆ وازرق واﺧﻀﺮ ﻟـ »اﻟﻔﻬﻢ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻣﺜﻞ ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﻌﻮﰲ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﻋﴩة ﻃﻼب آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺮض »إﻧﺘﻞ اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫‪2013‬م« ﰲ ﻣﺎﻳﻮ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﺣﺼﺪ ﻣﻌﻬﻢ ‪ 8‬ﺟﻮاﺋﺰ ﻋﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻗﺪﻣﻮﻫﺎ‪ ،‬ﻻ ﻳﺰال ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ﻳﻜﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻌﻠﻴﻤﻪ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺸﻔﻊ ﻟﻪ ﺑﺤﺜﻪ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺣﻮل »ﺗﺄﺛﺮ ﺑﻌﺾ أﻟﻮان‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﻔﻆ واﻟﻔﻬﻢ«‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﺠﺪ ﻣﻘﻌﺪا ﺑﻦ ﻃﻼب اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺎﻟﺞ ﺑﺤﺚ اﻟﻌﻮﰲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺷﺎرﻛﻪ ﻓﻴﻪ زﻣﻴﻠﻪ ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﻮدان‪،‬‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺗﺆرق اﻟﻄﻼب ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻬﻢ‪ ،‬واﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺤﻔﻆ وﻓﻬﻢ‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺪرﺳﻮﻧﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﺟﺮى اﻟﺒﺤﺚ ﻋﲆ ‪ 1200‬ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ،‬وﺧﺮج ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻗﺎدﺗﻪ إﱃ اﻟﻔﻮز ﺑﺎﻤﺴﺘﻮى اﻟﺴﺎدس‬ ‫ﰲ »إﺑﺪاع«‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺿﺢ اﻟﻌﻮﰲ أن اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎول ﺗﺄﺛﺮ اﻷﻟــﻮان »اﻷزرق‬ ‫واﻷﺧــﴬ‪ ،‬واﻷﺣﻤﺮ«‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﻔﻬﻢ‬ ‫واﻟﺤﻔﻆ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ﻋﻤﻠﻨﺎ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻠﻮن اﻟﺴﺎﺋﺪ ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻷﺳﻮد‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن »اﻟﻌﻦ ﺗﺤﻮي‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻼت ﺑﴫﻳﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻟﻮان اﻟﺜﻼﺛﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‪ :‬ﻗﺴﻤﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﻔﻆ واﻟﻔﻬﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻟﻠﻮن‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ أن »اﻟﻠﻮن‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ ﻳﻌﺰز اﻟﺤﻔﻆ‪ ،‬ﺳﻮاء ﰲ‬ ‫اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ أو اﻟﻘﺼﺮة‪،‬‬ ‫واﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ ﻳﻌﺰز اﻟﻔﻬﻢ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺬﻛﻮر‪ ،‬واﻷزرق ﻟﺪى اﻟﺒﻨﺎت«‪.‬‬ ‫وﻗﺎدت اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺧﺮج ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﻮﰲ واﻟﻌﺜﻤﺎن إﱃ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ »ﻣﻮﻫﺒﺔ ‪ -‬إﺑﺪاع« ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺛﻢ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗﻤﻜﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬

‫اﻟﻄﻼب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن اﻟﻔﺎﺋﺰون ﰲ ﻣﻌﺮض إﻧﺘﻞ‬ ‫إﱃ »ﻣﻌﺮض إﻧﺘﻞ اﻟﻌﺎﻤﻲ«‪ ،‬وﻳﺬﻛﺮ‬ ‫أﻧﻬﻤﺎ أﻣﻀﻴﺎ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻟﻴﺜﺒﺘﺎ‬ ‫ﻧﺠﺎح ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﻤﺎ واﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﻔﻮز‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‪ :‬ﺷﺎرﻛﺖ ﻣﺮﺗﻦ‬ ‫وﻓﺰت ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﺣﻘﻘﺖ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺴﺎدس‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻦ ‪ 26‬ﺑﺤﺜﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ورﺷﺢ ﺑﺤﺜﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ »إﻧﺘﻞ«‪ ،‬وﻓﺰﻧﺎ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻛﺮﳼ ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎد إﴏار اﻟﻌﻮﰲ إﱃ إﻧﺠﺎح‬ ‫ﺑﺤﺜﻪ ﰲ اﻟﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة إﻧﺘﻞ وﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ أﻫﻢ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺸﻔﻊ ﻟﻪ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻘﻌﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻮﺿﺢ اﻟﻌﻮﰲ أﻧﻪ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻟﻮﻋﻜﺔ ﺻﺤﻴﺔ أﻟﺰﻣﺘﻪ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬

‫اﻟﻌﻮﻓﻲ ﺷﺎرك ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺚ‪ ..‬وﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﻣﻘﻌﺪ ًا ﻓﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﻌﻮﰲ وﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﻮدان‬ ‫ﺷﻬﺮا وﻧﺼﻒ اﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬وﻛﺎن ذﻟﻚ‬ ‫أﺛﻨﺎء دراﺳﺘﻪ ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺚ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أدى ﺑﻪ إﱃ ﻋﺪم ﺣﻀﻮره اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ‪ :‬ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪراﺳﻴﺔ رﺟﻌﺖ إﱃ اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫ووﻋﺪوﻧﻲ ﺑــﺄداء اﻻﺧﺘﺒﺎر ﺑﻌﺪ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﱃ ﻗﻄﺮ‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك دﺧﻠﺖ اﺧﺘﺒﺎرا ﺷﺎﻣﻼ أﻫﻠﻨﻲ‬ ‫ﻟﺪﺧﻮل اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ودرﺳﺖ اﻷول‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮي ﰲ ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﺘﻔﻀﻴﲇ‬

‫إﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﺪت‬ ‫ﺑﺸﻬﺎدة اﻷول اﻟﺜﺎﻧﻮي‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﺪارس‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ رﻓﻀﺖ ﻗﺒﻮﱄ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻲ ﻟﻢ أﻛﻤﻞ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﻋﺪم اﻋﺘﻤﺎدﻫﻢ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل‪ :‬ﻻ أرﻳﺪ اﻟﻌﻮدة إﱃ‬ ‫ﻗﻄﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﺮﺿﺖ ﻋﲇ ّ ﺗﻤﺜﻴﻠﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ »إﻧﺘﻞ« ﺑﺒﺤﺜﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﻲ‬ ‫ﻓﻀﻠﺖ ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺪا ﺑﻲ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻮدة واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ »إﺑﺪاع«‬ ‫وﺗﻤﺜﻴﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻤﺎ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ وﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺼﻮر‬ ‫رﻗﻤﻴﺎ‬ ‫ﻣﺜﻠﺖ أﻤﺎ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‪ ،‬اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ »ﻣﻌﺮض إﻧﺘﻞ اﻟﻌﺎﻤﻲ« ﺑﻤﴩوع‬ ‫»دراﺳﺔ ﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ أﺳﻠﻮب اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻲ ﻟﻠﺼﻮر ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻴﺎﺳﺎت ﻟﻺزاﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاد«‪،‬‬ ‫وﺗﺬﻛﺮ أن اﻤﴩوع ﻳﻬﺪف إﱃ دراﺳﺔ‬ ‫اﻤــﻮاد اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ واﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺷﻜﻞ أﻓﻀﻞ وأوﻓﺮ‪.‬‬

‫رﺻﺪ رﻛﻦ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻤﺨﺪرات ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻟﺨﱪ‪30 ،‬ﺣﺎﻟﺔ إدﻣﺎن‬ ‫ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻨﻮﻋﺖ ﺑﻦ ﻃﻠﺐ ﻋﻼج‪ ،‬وإﺑﻼغ‬ ‫ﻋﻦ أﻣﺎﻛﻦ ﺗﺮوﻳﺞ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻣﴩﻓﺔ اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﻣﻴﺜﺎء اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ إن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺑﴪﻳﺔ ﺗﺎﻣﺔ إﻣﺎ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ اﻤﺒﺎﴍ ﻣﻌﻬﻦ أو‬ ‫ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﻬﻦ إﱃ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﺑﺎﻹدارة‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت إﱃ أن اﻟﺤﺸﻴﺶ ﻣﺜﱠﻞ اﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫اﻷﻛﱪ ﻣﻦ ﺣﺎﻻت اﻹدﻣﺎن وأﺿﺎﻓﺖ أن دور‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﻳﺘﻤﺜﱠﻞ ﰲ ﺗﺜﻘﻴﻒ اﻟﺰاﺋﺮات ﺑﺄﴐار‬ ‫اﻤﺨﺪرات وﺑﻴﺎن أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻷﺧﻄﺎر‬

‫اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻌﺎﻃﻴﻪ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻨﴩات‬ ‫واﻟﻜﺘﻴﺒﺎت وﺗﺎﺑﻌﺖ« ﺗﻨﻮﻋﺖ أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻮاﻛﺐ اﻟﺘﻄﻮر‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك اﻤﺮﺋﻴﺔ واﻟﺼﻮﺗﻴﺔ‬ ‫واﻤﻘﺮوءة وﻟﻨﺎ ﴍاﻛﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫واﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺒﺬل أﻛﱪ ﻣﺠﻬﻮد ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻃﺎﻟﺒﻲ اﻟﺰواج ﰲ‬ ‫رﻛﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ وﺋﺎم ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﴎﻳﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻃﻴﻠﺔ أﻳﺎم اﻤﻠﺘﻘﻰ ‪140‬ﻃﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫‪ 100‬ﻃﻠﺒﻮا اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ و‪40‬‬ ‫ﻃﻠﺒﻮا اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪ .‬وﺗﱰاوح أﻋﻤﺎرﻫﻢ ﻣﺎ ﺑﻦ ‪24‬‬ ‫إﱃ ‪ 35‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﻦ ﻋﺎزﺑﺔ وﻣﻄﻠﻘﺔ وأرﻣﻠﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻃﻠﺒﻮا ﺣﻀﻮر ﺑﺮاﻣﺞ‬

‫ودورات وﺋﺎم ‪ 80‬ﻃﺎﻟﺒﺎً‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻤﴩﻓﺔ ﻧﻮرة اﻟﺪﻣﺸﻖ إن ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻢ أﺳﺒﺎب اﻤﺸﻜﻼت اﻷﴎﻳﺔ ﺿﻌﻒ اﻷﻳﻤﺎن‬ ‫وﻗﻠﺔ اﻟﻮﻋﻲ وﺳﻮء اﻷﺧﻼق‪ ،‬وﺗﻌﺎﻃﻲ اﻤﺨﺪرات‬ ‫واﻟﺒﺨﻞ واﺧﺘﻼف اﻟﺒﻴﺌﺔ وﻋﺪم اﻟﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﻛﺬﻟﻚ ﻧﴩ اﻷﴎار اﻟﺰوﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﺧﺘﺎم ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻗﺎﻓﻠﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮ‪ ،‬واﻤﻘﺎم ﰲ ﻣﻌﺎرض اﻟﻈﻬﺮان اﻟﺪوﻟﻴﱠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﺗﺠﺎوز ‪ 21,861‬أﻟﻒ زاﺋﺮة‪ ،‬ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺤﺎﴐات واﻟﺪورات واﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﻴﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﴩ‬ ‫اﻤﺒﺎدئ واﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﺑﺄﺳﺎﻟﻴﺐ إﺑﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫وﺑﻤﻬﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰﻫﺎ ﰲ اﻷﴎة واﻤﺠﺘﻤﻊ وﻗﺪ‬ ‫ﺳﺎﻫﻢ اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺑﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﻨﺎﻃﻘﺎت ﺑﻐﺮ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﻠﻐﺎت ﻣﺘﻌﺪدة أﺳﻔﺮ ﻋﻨﻬﺎ دﺧﻮل ‪ 11‬ﻋﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻺﺳﻼم وﰲ رﻛﻦ‬ ‫)واﺣﺔ اﻟﻨﻔﺲ اﻤﻄﻤﺌﻨﺔ( ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻻﺳﺘﺸﺎرات‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 350‬اﺳﺘﺸﺎرة ﺟﺎءت اﻻﺳﺘﺸﺎرات‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷوﱃ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد زوار‬ ‫رﻛﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺮﺣﻤﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ‪ 636‬زاﺋﺮة‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻃﺒﻴﺒﺔ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮرة وﻓﺎء‬ ‫اﻟﺤﻴﻠﺔ إن ﻋﺪد ﺣﺎﻻت ﻣﺮض اﻟﺴﻜﺮي اﻤﻜﺘﺸﻔﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺎ ً ‪ 26‬ﺣﺎﻟﺔ واﻟﻀﻐﻂ ‪ 31‬واﻟﺴﻤﻨﺔ ‪121‬‬ ‫وأﺷﺎرت إﱃ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻧﴩ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﻨﺸﻮرات ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﺸﻒ اﻤﺒﻜﺮ ﻋﻦ اﻷﻣﺮاض‪.‬‬

‫زﻳﺪان ﻳﻨﺎﺷﺪ أﻫﻞ اﻟﺨﻴﺮ ﻧﻘﻞ اﺑﻨﻪ إﻟﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻜﻮﻣﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫اﻟﻄﻔﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻌﺪ ﺑﱰ ﻳﺪﻳﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻄﻔـﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ذو اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻣﻦ أﻣـﺮاض ﻋﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺘﻬﺎب اﻷوﻋﻴـﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻧﺜﻘـﺎب ﰲ اﻷﻣﻌـﺎء‪ ،‬وﺗﻀﺨﻢ ﰲ اﻟﻜﺒـﺪ واﻟﻄﺤﺎل‪،‬‬ ‫وﻧﻘﺺ ﺗﺮوﻳﺔ ﰲ أﺻﺎﺑـﻊ اﻟﻘﺪم اﻟﻴﴪى‪ ،‬وﻏﺮﻏﺮﻳﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻛﻠﺘﺎ ﻳﺪﻳﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﻧﻘﺺ اﻟﱰوﻳﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أدى‬ ‫إﱃ ﺑﱰﻫﻤـﺎ ﻻﺣﻘﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﺳـﺘﺌﺼﺎل أﺟـﺰاء ﻣﻦ أﻣﻌﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳـﺰال اﻟﻄﻔـﻞ ﻳﺮﻗـﺪ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﺤﺒﻴـﺐ اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ اﻤﺮﻛﺰة ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪2013/5/6‬م ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻧﺎﺷـﺪ واﻟـﺪه ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫زﻳﺪان أﻫـﻞ اﻟﻘﻠﻮب اﻟﺮﺣﻴﻤﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﻋﻼج‬ ‫اﺑﻨـﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت اﻟـ ‪ 800‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ .‬وأوﺿﺢ زﻳﺪان‬

‫اﻟـﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﺟﺰارا ً ﰲ ﴍﻛﺔ ﺑﻨـﺪة أن اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻪ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻘﺪاره ‪ 250‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺳـﻌﻮدي وﻗﺪ دﻓﻊ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﻋﻼج اﺑﻨﻪ ﺗﺠﺎوزت ﻫﺬا اﻤﺒﻠﻎ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺗﻘـﺪم ﺑﱪﻗﻴﺎت ﻋﺎﺟﻠـﺔ إﱃ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ‪،‬‬ ‫وإﱃ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وإﱃ وزارة اﻟﺼﺤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮة ﻋﻠﻬﻢ ﻳﺴﺎﻋﺪوﻧﻪ وﻳﻨﻘﺬون اﺑﻨﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺮدوا ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺘﻤﻨـﻰ زﻳﺪان إﻻ أن ﻳﺴـﺎﻋﺪه أﺣﺪ ﺑﻨﻘﻞ اﺑﻨﻪ ﻷي‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻜﻔﻞ وﻟﻮ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﺑﺴﺪاد ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻟﻌـﻼج‪ ،‬اﻟﺬي أﺛﻘـﻞ ﻇﻬﺮه‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌﺪ ﻗﺎدرا ﻋـﲆ ﺗﺤﻤﻠﻪ‬ ‫وﺣـﺪه‪ ،‬وﻳﻘﻮل »أرى اﺑﻨﻲ ﻳﺘﻌﺬب ﻛﻞ ﻳﻮم‪ ،‬وﻻ أدري ﻣﺎذا‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ أن أﻓﻌﻞ ﻟﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺳـﻠﻜﺖ ﻛﻞ اﻟﺴﺒﻞ ﻟﻌﻼﺟﻪ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫أﻋﺪ ﻗﺎدرا‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ رﺣﻤﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ«‪.‬‬

‫وﺑﻴﻨﺖ أﻧﻬﺎ ﺑﺪأت اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪارس ﰲ اﻟﻈﻬﺮان‪ ،‬ﺛﻢ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وأﺧﺮا ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ .‬وﺣﺼﻠﺖ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻫﻠﺖ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺿﺢ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﺤﴬ ﻟﻠﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﺷﺎرﻛﺖ‬ ‫ﰲ ورﺷــﺔ ﻋﻤﻞ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻣﺪة ﺳﺘﺔ‬

‫أﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﺗﺘﻮﺟﻪ إﱃ »إﻧﺘﻞ«‬ ‫وﻓﻮز ﻣﴩوﻋﻬﺎ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫‪society for experimental‬‬ ‫‪.mechanics‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ‪ 11‬ﻃﺎﻟﺒﺎ وﻃﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﺣﺼﺪوا ‪ 8‬ﺟﻮاﺋﺰ ﻛﱪى‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺮض »إﻧﺘﻞ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﻟﻠﻌﺎم ‪2013‬م«‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺳﺘﺔ ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺣﺪﻫﺎ‪ ،‬وﺣﻘﻖ‬

‫اﻟﻄﻼب اﻟﻔﻮز ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺄﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻜﺎم اﻟﺪوﻟﻴﻦ اﻤﻜﻮﻧﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 1200‬ﺣﻜﻢ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺮﻛﺰت ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻄﻼب‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واﻟﻜﻴﻤﻴﺎء‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﻔﻴﺰﻳﺎء واﻟﻔﻠﻚ‪،‬‬ ‫وﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ واﻟﻄﺐ‬ ‫واﻟﻌﻠﻮم اﻟﺼﺤﻴﺔ وﻋﻠﻮم اﻟﻨﺒﺎﺗﺎت‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫‪ ٣٠‬ﺣﺎﻟﺔ إدﻣﺎن ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ و‪ ١٤٠‬ﻃﻠﺐ زواج ﻓﻲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫اﻟﻨـﺎس‬

‫‪10‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﻮد ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻓﻮاز اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﺘﻮﺳﻄﺎن اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻋﺒﻮد‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ ﻣﺤﻤـﺪ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﻋﺒـﻮد‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻮاﻃﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﻘﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻋﺒﻮد اﻟﻐﺎﻣﺪي ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻮاﻃﻲ‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻨﺼﻮر ﺳﻌﺪ آل ﻋﻴﺎض ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﻮد ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻮاﻃﻲ ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ ‪ -‬ﺟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬ ‫ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻴﺎض ‪ -‬ﻋﻢ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺧﴬ ﺑﻦ ﻋﺒﻮد‬

‫»اﻟﻨﺎﺻﺮ« ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮان ﻋﺒﺪاﻟﻤﺠﻴﺪ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫أداء رﻗﺼﺔ ﺷﻌﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﺷﻴﺪي‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج‬ ‫ﻧﺠﻠﻪ ﻣﻘﺒﻞ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ أﴎة اﻟﻨﺎﴏ ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮان ﻧﺠﻠﻬـﺎ ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﻣﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﻨـﺎﴏ ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ أﺣﻤﺪ ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻨﺎﴏ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋـﻮض ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻘﺒﻞ اﻟﺮﺷﻴﺪي‪ ،‬ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﻣﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﺷـﻴﺪي‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ أﺣﺪ ﻗﺼﻮر اﻷﻓﺮاح‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﻮض اﻟﺮﺷﻴﺪي )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬

‫»اﻟﻮﺑﺎري« ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﺰواج اﺑﻨﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻮﺑﺎري ﺑﺎﻤﻨﺼﻮرة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﺑﺰواج‬ ‫اﺑﻨﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ )ﺷـﻘﻴﻖ اﻟﺰﻣﻴﻞ أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑـﺎري( ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎن وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ و اﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻷﻗﺎرب‬

‫أﺧﻮ اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻌﻠﻤﻮن ﻳﺸﻜﻮن »اﻟﻌﻮدة«‪..‬‬ ‫وﺧﺮﻳﺠﺎت ﻳﻌﺎﻧﻴﻦ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪..‬‬ ‫وآﺑﺎء أرﻫﻘﺘﻬﻢ اﻟﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﺪة‪ ،‬ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‪ ،‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﻳﻄﺮق اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻷﺑﻮاب‪ ،‬وﻣﻌﻪ ﺗﺘﺪﻓﻖ اﻟﻬﻤﻮم‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﻦ إدارﻳﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻸﻃـﺮاف اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻬـﺬا اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‪ .‬ﻓﺒﻴﻨﻤـﺎ ﺗﻌﺎﻧﻲ آﻻف ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت ﻣﻦ ﻧﻀﻮب ﻓﺮص‬ ‫اﻟﺘﻌﻴـﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻦ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻌﺘـﱪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ أن أﺳـﺒﻮع اﻟﻌﻮدة ﻣﺎزال‬ ‫ﻳﻔﺘﻘﺮ إﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻬﺎ‪ ،‬ﺳﻮاء ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻏﻴﺎب اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ واﻟﻮرش اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫أو ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ وﻗﺪراﺗﻬـﻢ ﻟﻴﺪﺧﻠﻮا اﻟﻌـﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫واﻤﻬﺎرات‪ .‬وﰲ ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ ﻣﻊ ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻼت ﻳﻬﻞ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻋﺒﺎء اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺎﻫﻞ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﴐورة ﺗﺄﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﻟﻬﻢ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﻓﻌﺠﻠﺔ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻟﻦ ﺗﺘﻮﻗـﻒ وﻟﻦ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻣﺘﻌﺜﺮا ً أو ﻓﻘﺮا ً ﻻ ﻳﻤﻜﻨـﻪ ﺗﺄﻣﻦ ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻣﻦ أدوات‬ ‫وﻣﻼﺑﺲ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ .‬اﻟﴩق وﻗﻔﺖ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻼت اﻟﺜﻼث ﻻﺳﺘﻘﺮاء اﻟﺤﻠﻮل‪.‬‬ ‫أﺳﺒﻮع اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﺗﺒﺪأ ﻋﻼﻗﺔ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﻤﺪارﺳﻬﻢ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮل اﻤﻌﻠﻢ ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫وإﺛﺒﺎت دواﻣﻪ ﻟﻬﺬا اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ‬ ‫ﻣﻐﺎدرة اﻤﺪرﺳﺔ ﻣﻦ ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮﻟﻪ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‪ .‬ﻫﺬا ﻫﻮ ﺣﺎل اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ ﻋﻤﻮم‬ ‫ﻣـﺪارس اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻷول ﻣـﻦ ﻋـﻮدة اﻤﻌﻠﻤـﻦ‪ ،‬إﻻ ﻣﻦ‬ ‫رﺣـﻢ رﺑﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺨﻠـﻮ اﻤﺪارس‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄـﻼب اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﺘﺒﺪأ ﻋﻮدﺗﻬﻢ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻊ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وﻳﻌـ ﱡﺪ‬ ‫ذﻟﻚ ﻫـﺪرا ً ﻷوﻗﺎت اﻟـﺪوام وﺿﻴﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻷوﻗﺎت ﺛﻤﻴﻨﺔ ﻛﺎن ﻳﻤﻜﻦ اﺳﺘﻐﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻷﻣﺜﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻮ ﺗﺒﻨﱠﺖ إدارات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ذﻟـﻚ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺟﺎﻟﺖ ﰲ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪارس واﺗﺼﻠﺖ ﺑﺒﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ أﺧﺮى‪ ،‬وﺳـﺠﻠﺖ ﺧﻠﻮﱠﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ إﻻ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺎﺑﻠﺘْﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﻦ وإدارﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺣﻀﻮرﺷـﻜﲇ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻋـﱪ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺛﺎﺑﺖ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻣـﺖ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻋﺒﺪاﻤﻨﻌـﻢ‬ ‫اﻟﺰﻳﺮ ﻋﻦ اﺳـﺘﻴﺎﺋﻪ ﻣﻦ واﻗﻊ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﻷﻏﻠـﺐ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ ﻋﻤـﻮم اﻤﺪارس‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻛﻮﻧﻬـﻢ ﻳﺜﺒﺘـﻮن ﺣﻀﻮرﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻞ اﻟﺪوام ﺛـﻢ ﻳﻨﴫﻓﻮن إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ذﻟـﻚ ﻳﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳـﺮي اﻤـﺪارس؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺴـﻤﺢ‬ ‫أﻛﺜﺮﻫﻢ ﺑﺬﻟﻚ إﻻ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻠﺘﺰم‬ ‫وﻳﻠﺰم اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﺑﺴﺎﻋﺎت اﻟﺪوام‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع‪ .‬واﻗﱰح اﻟﺰﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺪة ﺣﻠﻮل ﻳﻤﻜﻦ ﻤﺪﻳـﺮي اﻤﺪارس‬ ‫اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﻣﺜـﻞ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﺎت اﻤﻌﻠﻤﻦ وﻗﺪراﺗﻬﻢ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ‬ ‫دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وورش اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫واﻗـﻊ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻨﻈـﺮ واﻤﺜﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺤﺎﻛﻲ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬أﻳﻀـﺎ ً إﴍاك اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻘـﺮارات واﻹﺟـﺮاءات اﻤﺘﺒﻌـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ وذﻟـﻚ أدﻋـﻰ ﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ‬ ‫وزرع ﺟﺎﻧـﺐ اﻻﻧﺘﻤـﺎء ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻴﻬﺎ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺰﻳﺮ‪،‬‬ ‫أﻧﻪ ﻳﻤﻜـﻦ ﻤﺪﻳﺮي اﻤـﺪارس وﺿﻊ‬ ‫ﺣﻮاﻓـﺰ ﻟﻠﻤﺘﻔﺎﻋﻠـﻦ اﻤﻨﺘﺠـﻦ‪ ،‬إﻣﺎ‬ ‫ﻣﺎدﻳـﺔ أو ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﻌﻞ‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳـﺔ ﻟﻬـﻢ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ اﻟﻠﻴـﲇ‬ ‫وﺗﺮﺷﻴﺤﻬﻢ ﻟﻺﴍاف أو اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ أو‬ ‫اﻹرﺷﺎد‪.‬‬ ‫دوراتإﻟﺰاﻣﻴـﺔ‬ ‫وﻳﺸـﺮ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺠﻤـﻊ اﻟﻨـﻮر‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ ﰲ ﺟﺪة ﺣﻤـﺪان اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫إﱃ وﺻـﻮل ﺗﻌﻤﻴـﻢ ﻣـﻦ إدارة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ دورات ﰲ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ ﻤﻌﻠﻤـﻲ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﺜﻼث‬ ‫ﺧـﻼل اﻷﺳـﺒﻮع اﻷول‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﻠﺰم‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ وﻟﻴﺲ اﺧﺘﻴﺎرﻳـﺎ ً وﻳﻌﻘﺪ‬

‫ﰲ ﺛﺎﻧﻮﻳـﺔ رﺿـﻮى ﺑﺠﺪة‪ .‬وﻳﺸـﺮ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ إﱃ أن ﻣﺪﻳـﺮي اﻤـﺪارس‬ ‫ﻣﻠﺰﻣﻮن ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤـﺪارس‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﱰك‬ ‫إﻟـﺰام اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﺑﻜﺎﻣـﻞ اﻟـﺪوام ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻷﻳـﺎم ﻤﺪﻳـﺮي اﻤﺪارس‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﻢ‪ .‬وﻳﻠﻤـﺢ اﻟﺤﺮﺑـﻲ إﱃ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ إدارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺪوام‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ‪ ،‬وزﻳﺎرة ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﴩﻓﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪارس أﺛﻨﺎء دوام اﻟﻴـﻮم اﻷول‪،‬‬ ‫وزﻳـﺎرة ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ .‬وﻳﻘـﱰح اﻟﺤﺮﺑـﻲ اﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﰲ ﻋﻘﺪ اﻟﻮرش وﻣﻨﺎﻗﺸﺔ‬ ‫وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻗﺖ ﺿﺎﺋﻊ‬ ‫وﻳﻌﺮب ا ُﻤﻌﻠـﻢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻋﻜﺎظ ﰲ ﺟـﺪة ﻋﻦ‬ ‫أﻣﻨﻴﺘﻪ ﰲ اﺳـﺘﻐﻼل ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔـﻊ ﻋﲆ اﻤﻌﻠـﻢ‪ ،‬ﻣﻘﱰﺣﺎ ً‬ ‫إﻋﺪاد اﻤﻌﻠـﻢ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل إﻗﺎﻣـﺔ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫أو ﺑﺮاﻣـﺞ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺗﻌﺎون وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻬـﺎت ﻣﺨﺘﺼﺔ ﻟﺤﻀـﻮر دورات‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ اﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴـﺰة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻘﱰح إﻗﺎﻣـﺔ ﻧﺪوة‬ ‫ﻋﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ ﺑـﺎرزة ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟﺪراﳼ‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻟﻌﻤـﺮي ﻋـﺪم ﺗﺒﻠﻴﻐﻪ ﺑﺄي‬ ‫دورة ﺧﻼل ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺮ ا ُﻤﻌﻠﻢ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‬ ‫إﱃ ﻋﺪم اﻧﺘﻈﺎم اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم‬ ‫إﺳـﻨﺎد أﻋﻤﺎل ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ اﻟﴬر‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻠﺤﻖ ﺑﺎﻤﻌﻠﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﺑﻌﻴﺪة ﺧﺎرج اﻤﺪن ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﻜﺒﱠﺪون ﻋﻨﺎء اﻟﺴﻔﺮ ﻣﻦ أﺟﻞ إﺛﺒﺎت‬ ‫اﻟﺤﻀـﻮر ﻓﻘﻂ دون أن ﺗﺴـﻨﺪ ﻟﻬﻢ‬ ‫أﻳﺔ أﻋﻤﺎل ﺗﺬﻛـﺮ‪ ،‬وﺗﻤﻨﱠﻰ أن ﻳﺮﺗﺒﻂ‬ ‫دوام اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﻌﻮدة اﻟﻄﻼب‪.‬‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻳﺆﻛـﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻟﱰﺑـﻮي واﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺟـﺪة« ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ إدارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻧﺘﻈـﺎم اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﰲ ﻣﺪارﺳـﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻳُﺤ ﱢﻤﻞ أي ﺗﻘﺼـﺮ ﰲ ذﻟﻚ ﻤﺪﻳﺮي‬ ‫اﻤﺪارس‪ .‬وﻳﺸـﺮ إﱃ ﺻﺪور ﺗﻌﻤﻴﻢ‬ ‫ﺻـﺎرم ﻟﻠﻤﻮاﻇﺒـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ أول‬ ‫ﻳـﻮم ﰲ اﻟـﺪوام‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻛـﺪ ﴐورة‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع ﰲ اﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ .‬وﻧﻔﻰ اﻟﻐﺎﻣﺪي أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك إﻫﻤـﺎل ﻣـﻦ إدارات اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﻸﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﻬﺎدﺋـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﺼﺪور‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻴـﻢ ﺗﻠـﺰم ﺑﺈﻋـﺪاد اﻟـﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫آﻻف اﻟﻌﺎﻃﻼت‪ ..‬وﻻ ﺣﻞ!‬ ‫ﰲ ﻏﻀﻮن ذﻟﻚ‪ ،‬ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫آﻻف ﻣـﻦ ﺧﺮﻳﺠـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫وﻛﻠﻴﺎت اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺷﺒﺢ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻇﻞ ﺷﺢ اﻟﻔﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ أﻣﺎﻣﻬﻦ‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ أن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻨﻬﻦ ﺗﺠـﺎوزن ﻋﻘﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺰﻣـﻦ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر اﻟﻔـﺮج‪ ،‬دون‬ ‫أن ﻳﻠـﻮح ﰲ اﻷﻓﻖ أي ﻣﺆﴍ ﻻﻧﻔﺮاج‬ ‫أزﻣﺘﻬـﻦ‪ ،‬وﺑﺎﺗـﺖ ﻗﻮاﺋـﻢ اﻻﻧﺘﻈـﺎر‬ ‫ﻣﻄﻮﻟﺔ ﻛﻮن ﻫـﺬه اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺗﻀﺦ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻋـﺎم أﻋـﺪادا ً ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻀﺎف‬ ‫إﱃ ﻫـﺬه اﻟﻘﻮاﺋـﻢ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻣﻨﻬﻦ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ‪-‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﻧﴩ‬ ‫ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻨﻦ‪-‬‬ ‫‪ 314821‬ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ‪ %71‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺴﺢ‬ ‫اﻟﻘـﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‪ .‬وإزاء ﻫـﺬه اﻷزﻣﺔ‪،‬‬ ‫اﺗﺠـﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻨﻬـﻦ ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋﻦ أي‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻋﻤـﻞ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﻟﻠﺨﺮوج‬ ‫ﻣـﻦ داﺋـﺮة اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤ ﱡﻤﻞ أﻋﺒﺎء اﻟﺤﻴﺎة ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻦ اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﻦ‬

‫ﻣﻌﻠﻤﺎت ﻣﻨﺴﻴﺎت ﻳﺘﺠﻤﻌﻦ أﻣﺎم اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻋﲆ أﻣﻞ ﺣﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬

‫اﻤﻮﺟـﻮدات ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌـﻞ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪم اﻟﺘﻔﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ووزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ إﱃ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ واﻟﺴـﻌﻲ‬ ‫ﻹﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻴﻬﺎ وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﺎل!‬ ‫ﻋﺎﻣﻠﺔ ﺑﻤﺆﻫﻞ ٍ‬ ‫ﻋﻦ ذﻟـﻚ ﺗﻘﻮل أم ﻧـﺎﴏ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻋـﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﺗﺮﺑﻮي‬ ‫ﻣﻨـﺬ ‪ 11‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ودﺑﻠـﻮم ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﻟـﻢ ﺗﺠﺪ أﻣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻮى اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ ﻓﺮﺻـﺔ ﻋﻤـﻞ‬ ‫ﰲ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺑﻨـﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎل واﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﺗﺴـﺎﻋﺪﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻇﺮوف اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻳﺌﺴـﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻃـﻮل اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ ،‬وﻓﻘـﺪت اﻷﻣﻞ‪،‬‬ ‫إﻻ أن اﻤﺆﻫـﻞ اﻟـﺬي ﺗﺤﻤﻠـﻪ ﻣﻨﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ أن ﺗﻨـﺎل ﻓﺮﺻﺘﻬـﺎ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻛﻮن ﻫـﺬه اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻻ‬ ‫ﺗﻘﺒﻞ ﻣـﻦ ﺗﺤﻤﻞ اﻤﺆﻫـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻄﺮد ﻓﺘﻘـﻮل‪ :‬إن ﻫـﺬا دﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤـﻞ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺴ َﻦ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﺸـﻖ اﻷﻧﻔـﺲ وﺑﺮاﺗـﺐ ﻻ‬ ‫ذﻟـﻚ إﻻ‬ ‫ﻳﻜﺎد ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 2000‬رﻳﺎل دون أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ أﻣـﺎن وﻇﻴﻔﻲ؛ ﻷن ﻋﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻴﻨﺘﻬﻲ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﻘﺪ ﻫـﺬه اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ‪ ..‬وﺣﺎرﺳﺔ أﻣﻦ!‬ ‫وﺗﻘـﻮل أم وﻟﻴـﺪ اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس اﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ‪ 12‬ﻋﺎﻣـﺎ ً إﻧﻬﺎ ﺣﺎوﻟـﺖ ﺗﺠﺎوز‬ ‫ﻋﻘﺒﺎت اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬ﻓﺤﺼﻠﺖ ﻋﲆ دﺑﻠﻮم‬ ‫اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘـﺎز‪ ،‬وﻟﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﻜﺘـﻒ ﺑﺬﻟﻚ ﺑـﻞ ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ ‪10‬‬ ‫دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺸـﻔﻊ ﻟﻬﺎ أن ﻳﻜـﻮن ﻟﻬﺎ ﻧﺼﻴﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﻴـﻦ‪ ،‬وأﺧـﺮا ً وﺟـﺪت ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ أﻫﻠﻴـﺔ ﺑﺮاﺗﺐ زﻫﻴﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 1500‬رﻳـﺎل وﻻ ﻳﻮازي‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺬي ﺗﻘـﻮم ﺑﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع اﻷﻧﺼﺒـﺔ وﺗﻜﻠﻴﻔﻬـﺎ ﺑﻤﻬﺎم‬ ‫إدارﻳـﺔ أﺧـﺮى وإﺣﻀـﺎر ﺟﻮاﺋـﺰ‬ ‫وﻫﺪاﻳـﺎ ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘـﻮل ﻛﺎن اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫اﻟﺨـﱪة أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺮاﺗـﺐ ﻟﻴﻜـﻮن ﻟﻬﺎ ﻧﺼﻴـﺐ أﻛﱪ ﰲ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬إﻻ أن ﻛﻞ ﻫﺬا ﻟﻢ ﻳﺘﺢ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ .‬وﺗﻘﻮل‪ :‬ﻟﺪي‬ ‫أﻣﻞ ﰲ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﺗﻌﻴﻴﻨﻲ »ﺣﺎرﺳﺔ‬ ‫أﻣﻦ« ﻋﲆ ﻣﻼك إﺣﺪى ﴍﻛﺎت اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺴﻼﻣﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪.‬‬ ‫أﺳﺒﺎب أزﻣﺔ اﻟﻌﺎﻃﻼت‬ ‫وﺗﺸـﺮ أم ﺳـﺎرة اﻟﻌﻨـﺰي إﱃ‬

‫راﴈ ﻣﺸﺤﻦ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻗﺎرﺑﺖ اﻷرﺑﻌﻦ وﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻌﻴﻦ‪ ،‬وﺗﺘﺴـﺎءل ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﺔ‪ :‬ﻻ أﻋﻠﻢ‬ ‫ﻣﺘﻰ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻲ ﺣﺘﻰ أﻧﻨﻲ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻋﻤـﺮي ﺣﺮﻣﺖ ﻣـﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺎﻓﺰ اﻤﻌﻮﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﴫف ﻟﻠﻌﺎﻃﻠﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﺑﻨﺘﻲ ﺳﺘﻠﺘﺤﻖ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وأﻧـﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪة أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﻨﺘﻈﺮ ﺑﺠﻮاري‪ .‬وأرﺟﻌﺖ أﺳﺒﺎب‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﺎت ﻋﲆ ﺑﻨﺪ »ﻣﺤﻮ اﻷﻣﻴﺔ« وﺑﻨﺪ‬ ‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻜﺒـﺮات« وﺗﻢ ﺗﺮﺳـﻴﻤﻬﻦ‬ ‫ﻻﺣﻘﺎ ً اﻷﻣﺮ اﻟـﺬي ﻗﻠﻞ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻴـﻦ‪ .‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣـﺎ ﺗﻨﺘﻬﺠـﻪ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ إدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺪم اﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﺪارس ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ أن ﺗﺘـﺎح ﻓﺮص‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ رﻏـﻢ اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ‬ ‫واﻤﻠﻴـﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺼﺼﻬـﺎ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ .‬وﺗﻨـﻮﱢﻩ‬ ‫ﺑﺎﻛﺘﻔـﺎء اﻹدارات ﺑﺎﻟﻔﺼﻮل اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫واﻻﻛﺘﻔـﺎء ﺑﺮﻓـﻊ أﻧﺼﺒـﺔ اﻤﻌﻠﻤﺎت‬

‫ﺧﺮﻳﺠﺎت ﻣﻨﺴﻴﺎت‪ :‬ﻋﺸﺮ ﺳﻨﻮات ﺑﻼ ﻋﻤﻞ‪ ..‬وﻓﺮص ﻣﺤﺪودة ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ُﺗ َﻬﻴﻤﻦ ﻋﻠﻰ اﺳﻮاق‪ ..‬واﺳﻌﺎر ﺧﺎرج اﻟﺴﻴﻄﺮة‬

‫ﺣﻘﺎﺋﺐ ﻣﺪرﺳﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‬

‫اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ :‬ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼﺪد‪ ،‬ﻳﺆﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة‬ ‫ﺷـﺆون اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ راﴈ ﻣﺸﺤﻦ اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻹدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻴـﻦ واﺳـﺘﺤﺪاث اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‪،‬‬ ‫وأن دور اﻹدارات ﻳﻨﺤـﴫ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﺴـﻮﻏﺎت وإﺟـﺮاءات‬ ‫ﺗﻌﻴـﻦ اﻤﻌﻠﻤﺎت اﻤﻌﻴﻨـﺎت‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫رﺻﺪ اﻻﺣﺘﻴﺎج ﻳﻜﻮن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وإن اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘـﻢ اﺳـﺘﺤﺪاﺛﻬﺎ وإﺷـﻐﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻫﻲ ﻣـﻦ اﺧﺘﺼـﺎص وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺟﺔ ﻏﻼء‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬واﺻﻠـﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻌـﺎم اﻟـﺪراﳼ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺻﺪت‬ ‫زﺣﺎﻣـﺎ ً ﻣﺘﺰاﻳـﺪا ً ﰲ »اﻟﺨﱪ« ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﻼت اﻟﻘﺮﻃﺎﺳﻴﺎت وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺤﻼت‬ ‫اﻟﺨﻴﺎﻃﺔ ﺑﺸﻘﻴﻬﺎ اﻟﺮﺟﺎﱄ واﻟﻨﺴﺎﺋﻲ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺘﻔﺼﻴـﻞ اﻟـﺰي اﻤﺪرﳼ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨـﺎت وﻣﻼﺑـﺲ اﻷوﻻد واﻟﺒـﺪل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‪.‬‬ ‫وﺑﺪت اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ واﻟﺘﺎﻳﻮاﻧﻴﺔ‬ ‫ﻫـﻲ اﻷوﻓـﺮ ﺣﻈﺎ ً ﺑـﻦ اﻤﺘﺴـﻮﻗﻦ‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻻﻧﺨﻔـﺎض أﺳـﻌﺎرﻫﺎ ووﻓﺮة‬ ‫اﻤﻌـﺮوض ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺑﻘﻴـﺖ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻔﺎﺧﺮة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ واﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﺈﻗﺒـﺎل ﻣـﻦ ﻗﻄـﺎع ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺘﺴـﻮﻗﻦ رﻏـﻢ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻐﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﺠـﺎت‪ .‬ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‪ ،‬رﺻﺪت »اﻟﴩق« ﺗﺒﺎﻳﻨﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﻌﺎر ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﺔ إﱃ أﺧﺮى‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﺻﻞ ﺳـﻌﺮ‬ ‫ﻋﻠﺒـﺔ اﻷﻟـﻮان ‪ 7‬رﻳـﺎﻻت واﻟﺤﻘﻴﺒﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﻧﺤﻮ ‪ 50‬رﻳﺎﻻ ً ﰲ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪.‬‬ ‫أﻋﺒﺎء اﻷﴎ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫وﻳﻘـﻮل ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﻼﱄ إن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﺎﺋﻼت ﺗﻔﻀـﻞ اﻟﴩاء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﻬﺎﻳﱪ ﻣﺎرﻛﺖ‪،‬‬ ‫وﻣﺆﺧـﺮا ً دﺧﻠﺖ ﻣﺤـﻼت أﺑﻮ رﻳﺎﻟﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨـﻂ ﺣﻴﺚ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎ ً‬ ‫ﻗﻮﻳﺎ ً ﻟﻠﻤﻜﺘﺒﺎت ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﺸﻤﻞ ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫ﻫﺎﺋﻠـﺔ ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻠﺰﺑـﻮن اﻻﺧﺘﻴﺎر ﺑﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮع وﺷﻜﻞ‪ .‬وﻳﺸﺮ ﺳﻌﻮد اﻤﻄﺮي‪،‬‬ ‫وﻫﻮ أب ﻟﺜﻼﺛﺔ ﻃـﻼب‪ ،‬إﱃ أﻧﻪ اﻧﻔﻖ‬ ‫‪ 1800‬رﻳﺎل ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت أﺑﻨﺎﺋﻪ‬ ‫اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻘﺎﺋﺐ ودﻓﺎﺗﺮ وأﻗﻼم‬ ‫وﻛﺮاﺳـﺎت وأدوات ﻫﻨﺪﺳﻴﺔ وﻟﻮازم‬

‫‪11‬‬

‫ﺗﺮﺑﻮ ¦ﻳﻮن‪:‬‬ ‫ﻏﻴﺎب‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﺸﻴﻄﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ أﺳﺒﻮع‬ ‫اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﺟﻌﻠﻪ وﻗﺘ ًﺎ‬ ‫ﻣﻬﺪر ًا‬ ‫ﺧﻴﺎﻃـﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﺗﻔﺼﻴﻞ‬ ‫اﻤﺮاﻳﻞ واﻟﺒﺪل اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻴﻞ ﻻﺗﺒﺎع اﻤﻮﺿﺔ!‬ ‫وﻳﺸﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣﺴﺆول‬ ‫ﺑﺈﺣـﺪى اﻤﻜﺘﺒـﺎت‪ ،‬إﱃ أﻧـﻪ ﻳُﻮﺟـﺪ‬ ‫ﺗﻨﺎﻓـﺲ ﻛﺒـﺮ اﻵن ﺑـﻦ اﻤﺠﻤﻌـﺎت‬ ‫واﻤﻜﺘﺒـﺎت واﻤﺤـﺎل ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮوض‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﺪراﺳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻼﺑﺲ وﺣﻘﺎﺋـﺐ وأﻗـﻼم ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻧﻮاﻋﻬﺎ وﻛ ﱠﺮاﺳﺎت ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻷﺣﺠﺎم‬ ‫واﻷﻧـﻮاع ﻣـﻊ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋـﲆ اﻟﺠﻮدة‬ ‫ﻟﺠـﺬب أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر‪ .‬وﻳﺸـﺮ إﱃ أن‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻳﻔﻀﻠﻮن‬ ‫اﺗﺒـﺎع اﻤﻮﺿﺔ وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﻜﺎرﺗﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻋﻨـﺪ ﴍاﺋﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﻘﺎﺋـﺐ واﻟﺪﻓﺎﺗـﺮ وﻣﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﺷﺨﺼﻴﺎت »دورا«‬ ‫و »ﻛﺎﺗـﻲ« و »ﻟﻮﻟـﻮ« وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻷﺷـﻜﺎل‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻟﻠﻜﺮاﺳﺎت واﻷﻗﻼم وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬أﻛﺪ أن ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة‬ ‫ﺗﻌﺪ ﻣﻮﺳﻤﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻟﻠﻤﻜﺘﺒﺎت ﺑﻌﺪ ﻓﱰة‬ ‫رﻛﻮد ﻃﻮﻳﻠﺔ وأن اﻷﺳﻌﺎر ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺷﻴﺪ اﻻﺳﺘﻬﻼك‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻳﻘـﻮل ﻧـﺰار‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺗﺮﺑـﻮي و‬ ‫ﻣﺪرب ﻣﻌﺘﻤـﺪ ﰲ اﻟﻘﻴـﺎدة واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻌﻦ ﻋﲆ أوﻟﻴـﺎء اﻷﻣﻮر‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺐ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ وﻗـﺖ ٍ‬ ‫ﻛﺎف‪ ،‬ﻧﺎﺻﺤـﺎ ً إﻳﺎﻫـﻢ‬ ‫ﺑﻌـﺪم اﻟﺘﻌﺠﱡ ﻞ ﺑـﴩاء ﻛﺎﻓﺔ اﻷدوات‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء اﻟﺪوام اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﺘﻔﺎﺟـﺄوا ﺑﻮﺟـﻮد ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫أﺧـﺮى ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﴍاؤه‪ ،‬وﻧﺼـﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أوﻟﻴـﺎء‬ ‫اﻷﻣـﻮر ﺑﺎﻟﺘﻘﻴﱡﺪ ﺑﴩاء اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬـﺎ وﺑﻜﻤﻴﺎت ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫وأﻻ ﻳﻜﻠﻔـﻮا أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﴍاء ﻛﻤﻴـﺎت‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻗﺪ ﻻ ﺗﺴـﺘﺨﺪم‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴﺒﺐ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺿﻐﻄﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﺧﺎﺻـﺔ ﻷوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﺑﻨﺎء ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫رد اﻟﻤﺘﺤﺪث‬

‫وﻗــــﺪ ﺣــﺎوﻟــﺖ‬ ‫»اﻟـــــﴩق« ﺑــﺪورﻫــﺎ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻮزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻨﻦ‬ ‫واﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ ورﺳﺎﺋﻞ اﻟﻮاﺗﺴﺂب‬ ‫اﻤﺘﻜﺮرة ﻟﻼﺳﺘﻴﻀﺎح ﻋﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع دون رد‬ ‫ﻣﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫تنظيم اإخوان الدولي‪..‬‬ ‫مبعوث العناية اأمريكية‬

‫رأي‬ ‫ثروت الخرباوي‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫كان متدينا‪ ،‬نش�أ ي أرة متدينة‪ ،‬أحب دينه وتمنى له أن‬ ‫يس�ود‪ ،‬وبعد أن اش�تد عوده أنشأ حركة سياس�ية لها خلفية‬ ‫دينية‪ ،‬قال ي رس�الة ل�ه ي أحد امؤتمرات «نح�ن ا قومية لنا‬ ‫إا قومي�ة الدين‪ ،‬ولذلك ينبغي أن نقيم لديننا دولة ومن بعدها‬ ‫ننطلق إى العالم لنس�يطر عليه ونحصل عى أس�تاذية العالم‪،‬‬ ‫وم�ن بع�ده تتبع�ه أتباع�ه ي فكرت�ه وس�عوا إى تنفيذها‪ ،‬ثم‬ ‫وضع�وا أيديه�م ي يد الغ�رب ليمكنهم من الحك�م‪ ،‬ولم يمانع‬ ‫الغ�رب ي ذلك أنه كان يود التخلص منهم إذ تجمعوا ي أمريكا‬ ‫وأوروب�ا وأزعجوه�م إزعاج�ا كب�را‪ ،‬وي طريقته�م لحياتهم‬ ‫اعت�روا أنفس�هم أصحاب النق�اء العقائ�دي‪ ،‬إيمانهم يختلف‬ ‫عن إيم�ان قومهم‪ ،‬هم فق�ط أصحاب الجنة‪ ،‬أم�ا من عداهم‬ ‫فه�م من أه�ل النار‪ ،‬ظن�وا أنهم أه�ل الله وخاصته وش�عبه‪،‬‬ ‫فأج�ازوا أنفس�هم الكذب عى غره�م‪ ،‬والخديع�ة‪ ،‬وظلوا ي‬ ‫حركته�م الرية حتى بعد أن حكم�وا‪ ،‬ذلك أن الحركة الرية‬ ‫هي أس�اس وجودهم‪ ،‬وي أدبياتهم ا ينبغي أن ينتهي التنظيم‬ ‫ال�ري إا بع�د أن يصلوا إى حكم العالم كل�ه‪ ،‬وقتها لن يكون‬ ‫له�م حاجة للتنظيم الري‪ ،‬وي طريقتهم لحياتهم أيضا كانوا‬ ‫ا يتزوج�ون إا من أنفس�هم‪ ،‬وتمي�زوا بأنهم أصح�اب دائرة‬ ‫مغلقة‪ ،‬فإذا تخرج الواحد منهم تزوج من واحدة من جماعته‪،‬‬ ‫واشتغل لدى ركة أو مستشفى أو مكتب محاماة‪ ،‬أو مكاتب‬ ‫هندس�ية‪ ،‬مملوكة لواحد أو مجموعة م�ن قيادات تنظيمه‪ ،‬إا‬ ‫أن الهدف الرئيي لهذا التنظيم هو جعل تنظيمهم دوليا‪ ،‬يمتد‬ ‫إى كل بقاع اأرض‪.‬‬ ‫ا تفك�ر كثرا ي العبارات الس�ابقة‪ ،‬إذ إنني لم أكن أتحدث‬ ‫عن جماعة اإخوان‪ ،‬ولكنني كنت أتحدث عن حركة الصهيونية‬ ‫العامي�ة‪ ،‬وتنظيمه�ا ال�ري ‪ ،‬فه�ذه ه�ي أفكارها وه�ذا هو‬ ‫منهجه�ا‪ ،‬أم�ا مؤسس�ها فهو تي�ودور هرتزل ال�ذي عقد عدة‬ ‫مؤتمرات لتنظيمه ألقى فيها دروس�ه‪ ،‬وأوض�ح فيها منهجه‪،‬‬ ‫ورح فيها كيف س�يصبح تنظيمه عامي�ا‪ ،‬وكان امؤتمر اأول‬ ‫له ي مدينة بازل بس�ويرا‪ ،‬ثم توي وه�و ي بداية اأربعينيات‬ ‫م�ن عمره! هذه مقاربة تبن مدى تق�ارب التنظيمات الحركية‬ ‫السياس�ية التي تُح�وّل الدين إى ملكية خاص�ة لبعض الناس‪،‬‬ ‫وحركة سياس�ية لها نبيها الخاص الذي يصلون ي تقديسه إى‬ ‫درجة تقارب تقديس اأنبياء أو أكثر‪.‬‬

‫ف�إذا أردن�ا أن ندخ�ل إى عالم اإخ�وان س�نقول إن هناك‬ ‫حقيقة تاريخية غر قابلة لإنكار‪ ،‬هي أن حسن البنا حن أنشأ‬ ‫جماعته ل�م يكن ينوي جعلها قارة ع�ى مر فقط‪ ،‬ولكنه‬ ‫كان ينش�ئ منذ البداية تنظيما دوليا تغي�ب عنه فكرة الوطن‪،‬‬ ‫حي�ث يتحول التنظيم ع�ى يديه إى وطن يمتد ي عديد من بقاع‬ ‫اأرض توطئة للسيطرة عى العالم كله تحت راية حسن البنا‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫أطلقت ع�ى تنظي�م اإخ�وان ي بعض ما‬ ‫م�ن أج�ل ه�ذا‬ ‫كتبته اس�م «دولة اإخوان غر امنضم�ة منظمة اأمم امتحدة‬ ‫وامتحالفة مع مجلس اأمن فيها» وقد بدأ حسن البنا خطواته‬ ‫ناحية تكوين تلك الدولة بعد أش�هر من تكوين جماعته حينما‬ ‫أرس�ل مبعوث�ن منه لفلس�طن واليم�ن وس�وريا ولبنان من‬ ‫أجل ن�ر تنظيمه ي هذه الباد‪ ،‬وكان عبدالرحمن الس�اعاتي‬ ‫ش�قيق حس�ن البنا هو أول مبعوث تطأ أقدامه أرض فلسطن‬ ‫حيث تقابل مع الحاج أمن الحس�يني مفتي فلس�طن ودعاه‬ ‫لانضم�ام إى الجماع�ة‪ ،‬وجعلها راية امقاوم�ة ضد عصابات‬ ‫إرائي�ل التي كانت تحط رحالها هن�اك‪ ،‬ثم ذهب عبدالرحمن‬ ‫الس�اعاتي بع�د ذل�ك إى دمش�ق وهن�اك اجتم�ع م�ع بعض‬ ‫الش�خصيات اإس�امية ي امس�جد اأم�وي ورح لهم فكرة‬ ‫تنظيم اإخوان ودعاهم إى اانخراط فيه والعمل تحت قيادته‪.‬‬ ‫وبعد أن تش�عبت الجماعة خارج مر أنش�أ حس�ن البنا‬ ‫عام ‪ 1934‬ش�عبة ي الجماعة سماها «شعبة ااتصال بالعالم‬ ‫اإس�امي» وكان لهذه الش�عبة الدور اأكر ي استغال موسم‬ ‫الحج السنوي لتجميع الش�خصيات الدينية وضمها للجماعة‪،‬‬ ‫وكانت الفكرة الجاذبة التي اس�تخدمها البنا مد التنظيم خارج‬ ‫مر هي فكرة «اس�تعادة الخافة» وبها أخذ يداعب امش�اعر‬ ‫ويُخضع القلوب‪ ،‬وي تاريخ البنا نقطة يعترها اإخوان هالتهم‬ ‫امضيئة نح�و عامية التنظيم‪ ،‬إذ يقولون إن حس�ن البنا عندما‬ ‫ذهب للحج ع�ام ‪ 1936‬عرف أن مؤتمرا يُعقد ي نهاية موس�م‬ ‫الح�ج يس�مى «مؤتمر الش�باب العربي الس�عودي» وأنه ذهب‬ ‫ومجموع�ة من اإخ�وان له�ذا امؤتمر‪ ،‬وبع�د أن ألق�ت الوفود‬ ‫الرس�مية كلماته�ا تق�دم حس�ن البن�ا للمنصة فأفس�حوا له‬ ‫الطريق «مهابته ووقاره» وألقى كلمته التي كانت محط إعجاب‬ ‫الحارين‪ ،‬وكانت ‪-‬كم�ا يقول اإخوان � الكلمة الوحيدة التي‬ ‫أيقظت الهمم ‪-‬التي يصورونها عى أنها كانت نائمة� !!‪.‬‬

‫وكما يقول اإخوان ي جريدة اإخوان اأس�بوعية ي عددها‬ ‫الرابع إنه لم يأت عام ‪ 1937‬إا وأصبحت لجماعة اإخوان فروع‬ ‫ي ‪ 11‬دول�ة منها «الحجاز والش�ام وفلس�طن وامغرب العربي‬ ‫واليم�ن وجيبوتي» وإذ أصبحت هذه الش�عبة ذات تأثر جعلها‬ ‫البنا أحد اأقسام الرئيسية للجماعة وسماها بذات ااسم «قسم‬ ‫ااتصال بالعالم الخارجي» وكان امسؤول اأول لهذا القسم هو‬ ‫اأخ عبدالحفيظ سالم الصيفي الذي كان عضوا ي مكتب اإرشاد‬ ‫وقتها‪ ،‬وحن نشأ هذا القس�م قام رئيسه عبدالحفيظ الصيفي‬ ‫بإنش�اء عدة لجان‪ ،‬اللجنة اأوى هي لجنة الرق اأدنى وتضم‬ ‫الدول العربية والدول اإفريقية اإس�امية‪ ،‬واللجنة الثانية هي‬ ‫لجنة الرق اأقى وتمثل دول رق آس�يا ووسطها‪ ،‬واللجنة‬ ‫الثالثة أطلقوا عليها لجنة اإسام ي أوروبا وأمريكا‪.‬‬ ‫اتس�ع نشاط هذا القسم اتس�اعا كبرا‪ ،‬وعى مدار سنوات‬ ‫اس�تطاع اإخوان مد أنش�طتهم إى باد مختلف�ة‪ ،‬ولكن الكيان‬ ‫الكامل للتنظيم الدوي لإخوان لم ينشأ إا عى يد الرجل الصامت‬ ‫«أب�و هاني» الذي كانوا يلقبون�ه ي الجماعة ب� «الصقر» فبعد‬ ‫سنوات طويلة من إنشاء هذا القسم جاء الرجل الذي حوله من‬ ‫قسم إى دولة تضم ي طياتها كيانات اإخوان ي كل العالم‪.‬‬ ‫وقب�ل أن يص�در الس�ادات ق�رارات ااعتق�ال للرم�وز‬ ‫السياس�ية ي س�بتمر من ع�ام ‪ 1981‬ح�دث أن اتصل بعض‬ ‫الجواس�يس امندس�ن ي قلب الحكم‪ ،‬بالرج�ل املقب بالصقر‬ ‫«أب�و هاني» وأخروه أن اس�مه س�رد ي ق�رارات اعتقال عى‬ ‫وش�ك الصدور‪ ،‬أخفى «أبو هاني» الخر عن الجميع حتى عن‬ ‫إخوان�ه ي التنظيم‪ ،‬وجمع حاجياته عى عجل‪ ،‬وغادر الباد إى‬ ‫اليم�ن ثم الكوي�ت ومنها أخذ يجوب ب�اد العالم من رقه إى‬ ‫غربه ي رحلة استمرت عدة سنوات كان هدفها الرئيي إنشاء‬ ‫كي�ان التنظيم ال�دوي للجماع�ة‪ ،‬كان مصطفى مش�هور هو‬ ‫الصق�ر الذي طار من فوق قمة جبل التنظيم ليبحث لجماعته‬ ‫عن أعش�اش تؤويه�ا ي أوروبا وأمري�كا‪ ،‬كان هو «أبو هاني»‬ ‫الذي أنش�أ هذا الكيان بشكله الحديث‪ ،‬وما إن جاء عام ‪1983‬‬ ‫حتى وضع مصطفى مش�هور ائحة للتنظيم الدوي للجماعة‪،‬‬ ‫وقد س�اعده فيه�ا مهدي عاكف الذي كان وقتها مس�ؤوا عن‬ ‫اإخوان ي أمانيا‪ ،‬وي هذه الرحلة اس�تطاع مشهور ضم بعض‬ ‫الش�باب إى جماعته‪ ،‬وكان منهم محمد م�ري ‪-‬من أمريكا�‬

‫وخرت الشاطر ‪-‬من لندن‪ -‬وغرهما‪ ،‬وأصبح كل مسؤول عن‬ ‫أي تنظي�م من تنظيمات اإخوان ي أية دولة من الدول يس�مى‬ ‫امراقب العام للجماعة‪ ،‬وس�مح مش�هور لكيانات الجماعة أن‬ ‫تطلق عى نفس�ها أسماء تتوافق مع ظروف الدول التي نشأت‬ ‫فيها‪ ،‬ومن بعدها تم تكوين مكتب اإرش�اد الدوي الذي يرأسه‬ ‫دائم�ا مرش�د اإخ�وان ي مر ويض�م مجموعة م�ن قيادات‬ ‫اإخوان من غر امري�ن‪ ،‬وأذكر أن بعض مراقبي اإخوان ي‬ ‫الب�اد العربية واأوروبي�ة كان منهم قيادات أصولهم مرية‬ ‫مثل الراحلن الش�يخ مناع القطان الذي كان مسؤول اإخوان‬ ‫ي امملكة العربية الس�عودية‪ ،‬والشيخ حسن أيوب ي الكويت‪،‬‬ ‫واأس�تاذ عبدامتعال الجابري ي أمريكا‪.‬‬ ‫وم�ن وقته�ا درج�ت الجماعة عن�د اختيار امرش�د العام‬ ‫لإخ�وان ي م�ر عى أن يتم إع�ام امراقب الع�ام لإخوان ي‬ ‫كل دولة م�ن الدول التي فيها تنظيمات لإخوان كي يقوم هذا‬ ‫امراق�ب نيابة عن اإخ�وان ي بلده بإعطاء البيعة لهذا امرش�د‬ ‫الجديد‪ ،‬ومن خال هذا التنظيم الدوي اس�تطاعت الجماعة أن‬ ‫ترت�ب أوراقه�ا وتعقد صفقاته�ا مع الغرب م�ن خال أجهزة‬ ‫امخاب�رات وامراك�ز البحثي�ة‪ ،‬وحن حدثت تفج�رات الحادي‬ ‫عر م�ن س�بتمر ي أمريكا‪ ،‬تل�ك التفجرات الت�ي أفزعتهم‬ ‫وأقلق�ت مضاجعه�م‪ ،‬كان هن�اك ق�رار أمريك�ي وبريطان�ي‬ ‫بتصدي�ر اإره�اب إى الباد العربية‪ ،‬من خ�ال التنظيم الدوي‪،‬‬ ‫وكأن لس�ان حال الغرب يقول‪« :‬فلنضعه�م ي بادهم كحكام‬ ‫فتنش�أ بينه�م الخاف�ات عى أس�اس عقائ�دي وينش�غلون‬ ‫آن�ذاك عنا بهذه الخافات‪ ،‬ومن خالها أس�تطيع أن أقس�مهم‬ ‫وأفتته�م‪ ،‬وأصنع عى عيني رقا أوس�طيا جدي�دا‪ ،‬يقوم عى‬ ‫الف�وى امنظم�ة‪ ،‬وبه�ذه الفوى أق�وض بس�هولة مذهلة‬ ‫بنيانهم وأستوي عى ثرواتهم‪ ،‬وليساعدنا ي ذلك التنظيم الدوي‬ ‫للجماعة الذي ينتظر لحظة س�انحة يحكم فيها‪ ،‬وسيعيشون‬ ‫كما عاش اليهود‪ -‬عى وهم أن هذه الجماعة هي ش�عب الله‬‫امخت�ار‪ ،‬والتنظيم الدوي هو مبع�وث العناية اإلهية‪ ،‬ولكنه ي‬ ‫الحقيقة سيكون مبعوث أمريكا العظمى»‪.‬‬ ‫وذات ي�وم عندم�ا اس�تطاع اإخ�وان بمس�اعدة أمري�كا‬ ‫الوصول للحكم ي مر‪ ،‬ظنوا أن مر خضعت لهذه الجماعة‪،‬‬ ‫إذ كان الناس ينظرون لها عى أنها جماعة مضطهدة تريد رفع‬ ‫الراية اإس�امية وتطبيق الريع�ة‪ ،‬ولكن حدث لهذه الجماعة‬ ‫م�ا ل�م تحمد عقباه‪ ،‬ف�ا ه�م وا اأمريكان اس�تطاعوا قراءة‬ ‫الشعب امري قراءة صحيحة‪ ،‬فالشعب امري من الشعوب‬ ‫الصبورة الهادئة‪ ،‬اس�تمد ش�خصيته من نهر النيل الذي يس�ر‬ ‫عى صفحته هادئا رقراقا‪ ،‬ولكنه عندما يفيض ا تستطيع قوة‬ ‫إيقافه‪ ،‬والش�عب امري يثور دائم�ا وريعا ضد من يخدعه‪،‬‬ ‫وقد ش�اءت إرادة الله أن يفضح اإخوان أنفس�هم بسلوكهم ي‬ ‫الحكم فلم يطق الش�عب عليهم صرا فأسقطهم‪ ،‬هذا السقوط‬ ‫ل�م يرتب عليه س�قوط اإخوان ي مر فق�ط‪ ،‬ولكن التنظيم‬ ‫الدوي كله قد سقط مع الجماعة اأم‪ ،‬ولكن التنظيمات الكبرة‬ ‫امتش�عبة إذا ما انهارت فإنها ا تق�ع مرة واحدة ولكنها تنهار‬ ‫ع�ى مه�ل‪ ،‬والتنظيم ال�دوي اآن س�يبدأ ي الس�قوط‪ ،‬جماعة‬ ‫اإخوان ماتت‪ ،‬وا مستقبل للميت‪.‬‬ ‫* كاتب وباحث مصري‬

‫الجوانب الخفية في‬ ‫حركات اإسام السياسي‬ ‫اس�تكماا ً ملفات الرق التي حاولت‬ ‫خال الفرة اماضية كش�ف خفايا حركات‬ ‫اإسام السياي‪ ،‬من خال تسليط الضوء‬ ‫عى وص�ول تنظي�م اإخوان امس�لمن ي‬ ‫مر إى الحك�م وس�قوطه الريع‪ ،‬الذي‬ ‫كشف خفايا التنظيم وتكوينه الدوي يأتي‬ ‫ملف هذا اأسبوع ‪.‬‬ ‫ومن الخارجن عى التنظيم يكش�ف‬ ‫صاحب كت�اب ر امعبد ثروت الخرباوي‬ ‫عاق�ة التنظي�م ال�دوي باأح�داث الت�ي‬

‫ج�رت ي م�ر‪ ،‬وأدت إى ع�زل الرئي�س‬ ‫مري قبل أن يق�وم بتفتيت وحدة الوطن‬ ‫وإقام�ة اإم�ارة اإس�امية‪ ،‬كم�ا يق�رأ‬ ‫الكاتب مجاه�د عبدامتعاي عن مس�تقبل‬ ‫التنظي�م بع�د س�قوط م�ري‪ ،‬ويناق�ش‬ ‫الباح�ث الكويتي محمد الرميحي كيف تم‬ ‫ربط اإس�ام بحركة اإخ�وان‪ ،‬بينما يقرأ‬ ‫الكات�ب والباحث امغرب�ي محمد العمري‬ ‫عن امس�ارات الثابتة والعث�رات العابرة ي‬ ‫الربيع العربي‪.‬‬

‫الحراك الديمقراطي العربي‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫مسار ثابت وعثرات عابرة‬ ‫ٌ‬ ‫محمد العمري*‬

‫قال رئيس النهضة التونس�ية رشيد‬ ‫الغن�وي مؤخرا‪ :‬صدّرنا الثورة إى مر‪،‬‬ ‫وهن�اك من يريد أن يس�تورد منها تدخل‬ ‫العسكر!!‬ ‫َ‬ ‫امفارقة ي وجه امعارضة‬ ‫ر َم�ى بهذه‬ ‫التونس�ية الت�ي خرجت إى الش�ارع بعد‬ ‫تك�رر ااغتي�اات السياس�ية ي صفوف‬ ‫زعمائه�ا‪ ،‬وذلك لغ�رض حجاجي ظاهر‪:‬‬ ‫التشكيك ي س�امة مطالبها اعتمادا عى‬ ‫ُشبهتي «اانقابية» و»ااستراد»‪.‬‬ ‫والواق�ع ه�و أن النظ�ر ي محت�وى‬ ‫لفظ�ي «الث�ورة» و«اانق�اب» ي الواقع‬ ‫العرب�ي الراه�ن‪ ،‬يقل�ل م�ن ح�دة ه�ذه‬ ‫امفارقة‪ ،‬فليس ما صُ ّد َر ثورة بقواعدِها‪،‬‬ ‫وليس م�ا َ‬ ‫وقع ي مر انقاب�ا‪ .‬وهذا ما‬ ‫س�يجعل الذه�اب واإياب بينهم�ا عاديا‬ ‫إى أن تأخذ س�فينة العالم العربي طريق‬ ‫الديمقراطية التي ا ضمان لها إا ي إطار‬

‫دولة مدنية‪ ،‬ا دينية وا عسكرية‪ ،‬تحرم‬ ‫حرية اإنسان‪ .‬أما انتقال اأفكار وآثارها‬ ‫ب�ن أرجاء العال�م العربي فأم�ر طبيعي‬ ‫أسباب تاريخية وثقافية ا يتسع امقام‬ ‫للخوض فيها‪.‬‬ ‫التوصي�ف الصحي�ح‪ ،‬ي نظ�ري‪ ،‬ما‬ ‫يج�ري ه�و أن هناك ث�ورة ممت�دة نحو‬ ‫ٌ‬ ‫انقابات عابرة ستعرض‬ ‫هدفها‪ ،‬وهناك‬ ‫ُ‬ ‫بعضه�ا نك�وي‪ ،‬كال�ذي‬ ‫طريقه�ا‪،‬‬ ‫وق�ع ح�ن قف�ز اأصولي�ون ع�ى ثورة‬ ‫الش�باب الحداثي الديمقراطي‪ ،‬وبعضها‬ ‫تصحيح�ي‪ ،‬كال�ذي وقع ع�ى إثر خروج‬ ‫الشعب يوم ‪ 30‬يوليو‪ ،‬ولكنهما معا جزء‬ ‫من دينامي�ة الثورة ومنطقها‪ ،‬بش�هادة‬ ‫التاري�خ‪ .‬وا يمك�ن فهم الواق�ع الراهن‬ ‫والتكه�ن بآف�اق تط�وره إا بالرجوع إى‬ ‫بداياته لتبن خط مس�ار الثورة وعثرات‬ ‫اانقابات الت�ي اعتورتها وس�تعتورها‪.‬‬

‫وقد عرضنا لهذا امسار ي حينه بما يعرف‬ ‫بالوق�وف علي�ه ي موقعنا عى الش�بكة‪،‬‬ ‫باب مستجدات‪www.medelomari.net .‬‬ ‫م�ن اموث�ق بالص�وت والص�ورة أن‬ ‫حركة اإخ�وان امس�لمن امرية كانت‬ ‫ق�د أعلنت ع�دم رغبته�ا ي اانضمام إى‬ ‫ثورة الش�باب‪ ،‬ولم تلتح�ق بها إا بعد أن‬ ‫تأكدت من أن الحركة الجماهرية سائرة‬ ‫ي طري�ق ا رجع�ة في�ه‪ .‬أم�ا ي امغ�رب‬ ‫فإن رئيس الحكومة الحاي باس�م إخوان‬ ‫امغ�رب ظل يرح ب�أن حزبه غر معني‬ ‫بحرك�ة مغام�رة ا يعرف له�ا أفقا‪ .‬وي‬ ‫تون�س التحق رئي�س النهض�ة بالحركة‬ ‫م�ن الخارج بع�د أن كان ب�ن عي خارج‬ ‫الحدود‪ ،‬ولقي دخوله أخذا وردا‪.‬‬ ‫ومعن�ى ذل�ك أن الث�ورة انطلقت من‬ ‫ر هموم اأصولي�ن‪ :‬من هموم‬ ‫هم�و ٍم غ ِ‬ ‫حقوق اإنس�ان التي ينش�دها الش�باب‪،‬‬

‫كما س�بق‪ .‬ونظرا إى أن هذه الحقوق كل‬ ‫ا يتجزأ (بما فيها حرية الفكر والوجدان‬ ‫التي يعاديها اأصوليون)‪ ،‬فإن كل متدخل‬ ‫يعم�ل عى إنقاص رط من تلك الروط‬ ‫س�يكون مجرد ح�دث عاب�ر ي طريقها‪،‬‬ ‫«س�تطحنه طحن الرح�ا بثفالها»‪ ،‬وهذه‬ ‫بداية أزمة اإخوان امسلمن الذين ظنوا أن‬ ‫بوسعهم أن يحولوا هذه الثورة الحقوقية‬ ‫عن مس�ارها الرئيس‪ ،‬ف�كان التهكم من‬ ‫حقوق اإنس�ان‪ ،‬وم�ن الحداثي�ن الذين‬ ‫َ‬ ‫أس�اس حملتهم‬ ‫يعتنقونه�ا ويروجونها‪،‬‬ ‫اانتخابي�ة‪ .‬لق�د اعتق�دوا أن خدع�ة‬ ‫ادع��اء مقايضتها بحقوق الله س�تنطي‬ ‫ع�ى الجيل الجديد من الش�باب والنس�اء‬ ‫وجمه�ور امثقف�ن والفنان�ن والعلم�اء‬ ‫وجمعي�ات امجتمع امدني‪ ،‬ب�ل الحقيقة‬ ‫ه�ي أنها لم تنطل حتى ع�ى رجال الدين‬ ‫أنفس�هم مسلمن ومس�يحين‪ ،‬ومن هنا‬

‫جاء تناقضهم مع اأزهر والكنيسة‪.‬‬ ‫أم�ا اأصولي�ات ااجتماعي�ة‪/‬‬ ‫السياس�ية الت�ي كان�ت ممس�كة بزمام‬ ‫الحكم فقد انحنت مؤقت�ا منتظرة مرور‬ ‫العاصف�ة‪ ،‬منه�ا م�ن اس�تبق اأحدات‪،‬‬ ‫ومنه�ا م�ن َك َم َن بعد انكس�ار ش�وكته‪،‬‬ ‫وتح ّ‬ ‫ط�م رأس�ه‪ ،‬ومنه�ا م�ن ا ي�زال‬ ‫يق�اوم‪ ،‬وه�ي ترب�ص الفرص�ة للعودة‬ ‫إى م�ا كان�ت عليه‪ .‬وهي ا تث�ق ي نيات‬ ‫اأصولين الدينين أنها تعرف يقينا أنهم‬ ‫سينقلبون عليها‪.‬‬ ‫وم�ن اأكي�د أن الديمقراطي�ن‬ ‫الحداثي�ن س�يجدون أنفس�هم لع�دة‬ ‫عقود بن نارين‪ :‬ن�ار اأصوليات الدينية‬ ‫امتخلف�ة ع�ن أس�ئلة الع�ر الحدي�ث‪،‬‬ ‫ونار اأصوليات ااجتماعية التي نسجت‬ ‫ْ‬ ‫مصالحَ‬ ‫واس�تولت عى مراكز القرار اماي‬ ‫واأمن�ي‪ .‬والس�بب ي ذلك ش�يوع اأمية‬

‫والفق�ر وتدني الوعي عند الجماهر التي‬ ‫تُس�تنفر إى صناديق ااق�راع والتظاهر‬ ‫ي الش�ارع فتنف� ُر منخدع�ة بش�عارات‬ ‫الهوية واأصالة وروح الوطنية‪ .‬وسيظل‬ ‫الديمقراطيون يس�تنجدون من الرمضاء‬ ‫َ‬ ‫قيمة‬ ‫تع�ي هذه الجماه�ر‬ ‫بالن�ار إى أن‬ ‫َ‬ ‫أصواتِها وتستغلها لصالحها‪.‬‬ ‫الث�ورة العميقة مس�تمرة ي مس�ار‬ ‫حقوقي إنس�اني‪ ،‬تنحت مسارها خطوة‬ ‫خط�وة وبإرار‪ ،‬ومن وق�ف ي طريقها‬ ‫قصمت ظهره‪ .‬وحساب الثورات بالعقود‬ ‫والق�رون‪ .‬وي قي�م اإس�ام ومقاص�ده‬ ‫الس�امية‪ ،‬ي العدل واإحسان والتسامح‬ ‫وامس�اواة‪ ،‬ما يجعله ي قلب هذه امطالب‬ ‫الكوني�ة النبيل�ة م�ا ابتع�د عن�ه تج�ار‬ ‫السياسة الذين يبيعونه بثمن قليل‪.‬‬ ‫* كاتب وباحث مغربي‬


‫رأي‬

‫اﺧﻮان اﻟﻤﺴﻠﻤﻮن‬ ‫ﻫﻞ ﻫﻢ ﺧﺎﻟﺪون؟‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺴﺆال ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ ﻣﴫ واﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻌﺪ ﺳـﻘﻮط ﻣﺮﳼ‪ ...‬ﻳﺠﺐ أن ﻧﺴـﺄل‪ :‬ﻤﺎذا ﻟﻢ ﻧ َﺮ ﰲ إﻋﺪام‬ ‫رﻣﻮزﻫـﻢ ﻛﺴـﻴﺪ ﻗﻄﺐ ﻋﺎم ‪1966‬م وﺳـﺠﻦ ﻛﺜـﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﲆ ﻳﺪ‬ ‫ﺟﻤﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻨﺎﴏ اﻧﺘﻬﺎ ًء ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ؟‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎم اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻮن ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﺎﻏﺘﻴﺎﻻت ﺗﱪأوا ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗـﺎم ﻋﲆ إﺛﺮﻫـﺎ اﻟﻨﻈﺎم ﻋﺎم ‪ 1982‬ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻄﻬﺮ ﺑﺸـﻌﺔ ﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻹﺧـﻮان ﻤﺪة ﺷـﻬﺮ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻗﺘﻞ ﻓﻴﻬـﺎ اﻵﻻف ﺑﺪم ﺑـﺎرد وﻟﻢ ﻳﻨﺘﻪِ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻮن؟‬ ‫ﻓﻬﻞ ﺳﻴﻜﻮن ﺳﻘﻮط ﻣﺮﳼ اﻟﻘﺸﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺼﻢ ﻇﻬﺮ اﻹﺧﻮان‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺠﺎوزوا ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﻨﻜﻴﻞ؟‬ ‫ﻧﻌـﻢ‪ ...‬وﻫـﺬا اﺣﺘﻤـﺎل ﻛﺒﺮ ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ ﻗـﺪرة اﻤﻼﺣﻆ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻤـﺎﴈ اﻟﺤﺎﻓﻞ ﺑﺎﻟﺴـﺤﻞ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻟـﻢ ﻳﺼﻤﺪ أﻣﺎﻣﻪ أﻋﺘـﻰ اﻟﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻴﺴـﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺆﻛﺪ أن ﻫﻨﺎك ﺳـﺒﺒﺎ ً ﻳﺘﻢ ﺗﺠﺎﻫﻠﻪ أو ﻋﺮﺿﻪ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻏـﺮ ﺑﺎرز‪ ،‬وﻫـﻮ أﻧﻬﻢ ﻗﺒﻞ اﻟﺴـﺘﻴﻨﻴﺎت وﺻـﻮﻻ ً إﱃ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎج ﻋﺎﻤـﻲ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﻈﻤـﻰ اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻮﺟﻮدﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ أن اﻟﴩق ﻣﻤﺜـﻼً ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻮﻓﻴﺘﻲ ﻗﺪﻳﻤﺎ ً ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺸـﻜﻞ ﻏﻄﺎ ًء ﻛﺎﻓﻴـﺎ ً ﻤﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺴـﺤﻖ اﻟﻨﺎﺑﻊ ﻣـﻦ أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻀﺎدة‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﺎﻤﻘﺎﺑﻞ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك اﻟﻐﺮب ﻣﻤﺜﻼً ﰲ أﺟﻬﺰة اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ واﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ وﻃﺒﻌـﺎ ً اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻳﻘـﻮد ﺣﺮﺑﺎ ً ﻣﻀﺎدة‬ ‫ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻔـﱰة ﺿﺪ اﻟﻴﺴـﺎرﻳﻦ اﻟﻌﺮب ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ أﻃﻴﺎﻓﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺬاﺑـﺢ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﻴﺴـﺎر اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻔﺪاﺋﻴﻴـﻪ اﻤﺰﻋﺠﻦ واﻤﺤﺮﺟﻦ ﻟﺴﻴﺎﺳـﺘﻬﺎ آﻧﺬاك‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﱪرات وﻃﻨﻴﺔ أو دﻳﻨﻴﺔ‪ ...‬إﻟﺦ‪.‬‬ ‫إذا ً اﻟﺼـﻮرة اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻤﺎ ﻟﺤﻖ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺗﺘﻘﺎﻃﻊ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻴﺴـﺎر اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻟـﻢ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻣﴩوع أﻣﻤﻲ وﻓﻖ‬

‫اﻟﺮﻗﺺ‬ ‫اﻟﺴﻠﻢ‬ ‫ﻋﻠﻰ ‬

‫ﻣﺠﺎﻫﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻤﺘﻌﺎﻟﻲ @‬

‫ﻣﻌﻄﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ ﻋﲆ اﻷرض اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺳـﻮاء ﺑﻐﻄﺎء دﻳﻨﻲ أو‬ ‫دﻧﻴﻮي‪ ،‬ﺳﻮى ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﻘﻮﻣﻴﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺴﺪت اﺿﻄﺮارا ً ﰲ زﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻨﺎﴏ ﻤﺎ ﺳـﻤﻲ آﻧﺬاك »اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ«‪ ،‬ﻣﻊ وأد أي ﺗﻨﻈﺮ‬ ‫ﻳﺴـﺎري ﻟﺠﻮرج ﺣﺒﺶ وﻣﻦ ﻣﻌﻪ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺤـﺎوﻻت اﻟﺒﻌﺚ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﺣﻠـﻢ أﻣﻤـﻲ آﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻠـﻢ ﻳﻨﺘﺞ ﺳـﻮى ﺑﻌـﺚ ﻣﻨﺸـﻄﺮ إﱃ ﻧﺼﻔﻦ‪،‬‬ ‫أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻋﺮاﻗﻲ واﻵﺧﺮ ﺳـﻮري‪ .‬وﻫﺎ ﻗﺪ اﻧﺘﺤﺮ اﻟﺒﻌﺚ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت واﺣﱰﻗﺖ أوراﻗﻪ ﺷﺬر ﻣﺬر‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺒﻌﺚ اﻟﺴﻮري ﻓﻬﻮ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺻﺎﺣﺒﻪ إﱃ زوال‪ ،‬ﻟﻴﺒﻘﻰ ﴐﻳﺢ ﻣﻴﺸـﻴﻞ ﻋﻔﻠﻖ واﻟﺒﻴﻄﺎر‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪا ً ﻋﲆ ﻣﺠﺮد ﺣﻠﻢ ﺗﺬروه رﻳﺎح اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ زﻣﻦ اﻟﻌﻮﻤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﻨﻰ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺴـﺄل ﺳـﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻣﺎ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻻﺳﺘﻌﺮاض اﻤﻘﺘﻀﺐ‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻛﺎت اﻤﺘﺠﺎوزة ﻤﻔﻬﻮم اﻟﻮﻃﻦ ﺣﺴﺐ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ؟‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻫﻲ ﰲ إﻋﻄﺎء ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﻳﻠﺘﻔﺖ إﻟﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮون وﻫﻲ‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬إن اﻟﻮﻫﻢ اﻷﻣﻤـﻲ ﻟﻌﺮق أو دﻳﻦ اﻧﺘﻬﻰ ﰲ أوروﺑﺎ ﺑﺎﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻟﺤـﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎن آﺧﺮ أوﻫﺎﻣﻬﺎ اﻟﺒﻮﺳـﻨﺔ واﻟﻬﺮﺳـﻚ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺘـﻮا َن اﻟﻐﺮب ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻮﻗﻮف ﺿـﺪ اﻟﴫب وﻋﺠﺮﻓﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻣﺮ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻫـﻮ ارﺗـﺪادات واﻫﻤﺔ ﻟﻢ ﺗﻌـﺪ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﻢ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬إن أي ﺣﺮﻛﺔ ﻓﻜﺮﻳـﺔ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ اﻤﻨـﺎورة واﻟﺤﻴﺎة ﻣﺎ داﻣﺖ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺮوﻣﺎﻧﺴـﻴﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺤﻠﻢ‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟﻬﺎ إﱃ أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻛﺜﻴﻔﺔ وﻣﻨﻈﻤﺔ‪ ،‬أﺧﺮا ً اﻟﺘﺸﻜﻞ ﻛﻜﻴﺎن ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫ﻣﺘﺠـﺎوز ﻟﻠﺤﺎﻟـﺔ اﻟﺮوﻣﺎﻧﺴـﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺠـﺎوز ﻟﻠﻜﺜﺎﻓـﺔ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺘﻤﺜﻞ ﺑﴩا ً ﺳـﻮﻳﺎ ً ﰲ ﻛﻴﺎن ﻣﺘﻤﺎﺳـﻚ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻟﻠﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﻣـﺮاض وأوﺑﺌﺔ ﺑﺤﻜﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺎﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻮن ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺘﻜﻮن اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻤﺘﺠﺴـﺪ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﻛﻤﺎ ﻻﺣﻆ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺴـﻬﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ اﻟﺤﺎﻤﺔ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ‪ ،‬أن‬

‫ﻳﻄﻠﻘﻮا ﻣﺎ ﺷﺎءوا ﻣﻦ ﺷﻌﺎرات وأﻣﺎﻧﻲ ووﻋﻮد ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﻜﺊ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻌﻄﻴﺎت ﻣﺎدﻳﺔ ﺗﺘﻘﺎﻃﻊ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﺜﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﺮﻓﻬﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﻨﺬ ﺗﺎرﻳﺨﻪ اﻟﻘﺪﻳﻢ وﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬اﻤﺨﺘﻠﻒ ﻫﻨﺎ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻐﻄﻴﺘﻬﺎ‬ ‫دﻳﻨﻴﺎ ً ﻋﱪ ﺧﻄﺐ اﻤﺴـﺎﺟﺪ‪ ،‬وﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺑﻐﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﻄﻴﺎت اﻤﺎدﻳﺔ ﻟﻦ ﻳﻘـﺪم ﺧﻄﺎﺑﻬﻢ اﻟﺪﻳﻨﻲ أي ﻗﻴﻤﺔ ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﻜﻮن ﺟﺎذﺑﺎ ً ﻟﺘﻌﺎﻃﻒ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻄﻰ اﻷول‪ :‬اﻟﺘﺤﺮر ﻣﻦ اﻟﻈﻠﻢ واﻻﺳﺘﻌﺒﺎد‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻄﻰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬ﻳﻮﺗﻮﺑﻴﺎ اﻟﺮﻓﺎه واﻧﺘﻬﺎء اﻷزﻣﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻄﻰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ :‬اﻟﻌﺪل واﻤﺴﺎواة‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻟﺜﻼﺛـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤـﻮر ﻛﻞ اﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻟﺜﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﰲ ﻛﻞ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻊ ﻧﺴـﺒﻴﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎج ﻟﺒﻌﺾ اﻤﻌﻄﻴﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻠﺪ إﱃ آﺧﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ ﻣﻌﻨﻰ أي واﺣﺪة ﻣﻨﻬﺎ ﺣﺴـﺐ اﺣﺘﻴﺎج ﻛﻞ‬ ‫ﺑﻠـﺪ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﺗﺘﻜﺊ إﱃ ﻫﺬه اﻤﻌﻄﻴﺎت ﰲ ﺗﺸـﻮﻳﻪ‬ ‫ﺻﻮرة اﻟﺨﺼـﻢ‪ ،‬ﻃﺒﻌﺎ ً ﻋﺎدة ﻫﺬه اﻟﺜﻼﺛﺔ أﻧﻬـﺎ ﺗﺘﻘﺎﻃﻊ ﻣﻊ اﺣﺘﻴﺎج‬ ‫اﻟﻄﺒﻘﺎت اﻤﺴـﺤﻮﻗﺔ‪ ،‬ﻓﺈذا أﺿﻴﻒ ﻟﻬﺎ اﻟﱰاﻓﻊ اﻟﺪﻳﻨﻲ ﻓﺴﺘﺼﺒﺢ ﻛﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻤﺎدﻳﺔ ﻣﺨﺘﺰﻟـﺔ ﰲ ﺣﺮب ﺑﻦ اﻹﺳـﻼم واﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻬـﺬا ﻓﺠﻤﻬـﻮر اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻳﻜـﻮن ﻣﻤﻦ ﻳﻌﺎﻧـﻲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻨﻮاﻗﺺ اﻟﺜﻼث‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ اﻟﻴﻮﺗﻮﺑﻴﺎ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﺘﺘﺴﺎﻣﻰ ﺑﺎﻟﻔﺮد‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻮاﻗـﻊ وﺗﺼﻨﻊ ﻧﻤﻮذﺟﻬﺎ اﻟﺤﻴﺎﺗـﻲ اﻤﺰاﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻧﻤـﺎذج اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﺮﻓﺎه واﻟﻌﺪل ﰲ ﻓﱰات اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺨﻼﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺮاﺷﺪة وﺻﻮﻻ ً ﻟﻌﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫إذًا ﻓﺎﻷﻣـﺮ ﰲ ﻧﻮاﺗﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨـﻪ ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﻬﺬه اﻤﻌﻄﻴﺎت اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ داﺋﻤﺎً‪ ،‬اﻟﻔﺮق ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﺤﻔﺰات‪ ،‬ﻓﺎﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر ﻧﻔﺴـﻪ اﺳـﺘﺜﻤﺮ ﻣﺜﻼً اﻤﻌﻄﻴـﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ‬ ‫واﻟﺪﻳﻨـﻲ ﻣﻌـﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻹﻧﻬـﺎك اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻠﺖ ﻓﻌﻼً ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ ورﻓـﺎه أﻓﺮاد إﻣﱪاﻃﻮرﻳﺘﻬـﺎ‪ /‬ﺧﻼﻓﺘﻬﺎ‪،‬‬

‫@ﻛﺎﺗﺐ وﺑﺎﺣﺚ ﺳﻌﻮدي‬

‫اﻟﺤﺮب واﻟﻘﺎذﻓﺎت‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ؟‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻣﻴﺤﻲ @‬

‫رﺿﻲ اﻟﻤﻮﺳﻮي‬ ‫‪almosawi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻗـﺮب ﺗﺸـﺒﻴﻪ ﻣ ّﺮ ﺑﺨﺎﻃـﺮي ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻃﻠﺐ ﻣﻨـﻲ اﻟﺰﻣﻼء ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﴩق اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﻣﻠﻒ )اﻟﺘﺤﻮﻻت وﺗﺄﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ(‪ ،‬أﻧﻪ )اﻟﺮﻗﺺ ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﻢ( ﺑـﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ ﻣـﻦ رﻣﺰﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻌﲇ أﺳـﺘﻄﻴﻊ ﺑﻀﻤﺮ ﻣﺮﺗﺎح أن أﺻﻒ ﻣﺎ ﻳﺪور ﺣﻮﻟﻨﺎ ﺑﺄﻧﻪ )أﻛﱪ‬ ‫ﺗﻀﻠﻴﻞ إﻋﻼﻣﻲ( ﺟﺮى ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻧﺘﻴﺠﺘﻪ اﺳﺘﺒﺎﺣﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪﻣﺎء اﻟﺰﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻴﻞ ﻋـﲆ ﻣﺬﺑﺢ ﻫﺬا اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ‪ .‬اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻣـﻦ اﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ إﱃ درﺟـﺔ أﻧﻪ أﻧﺘـﺞ ﻟﻨﺎ ﻋﻘـﻼ )ﻧﺨﺒﻮﻳﺎ(‬ ‫ﻣﺸﻮﺷﺎ‪ ،‬وﻋﻘﻼ )ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺎ( ﺗﺎﺋﻬﺎ ﰲ اﻟﻈﻼم! ﻛﻼﻫﻤﺎ أﻋﻤﻰ!‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻟﻨﺎ اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ إﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﻌﺮف ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺪﻗﺔ ﻣﻦ أرﺳـﻞ‬ ‫أﺑﺨـﺮة اﻤـﻮت إﱃ أﻫﻠﻨﺎ ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺘﻦ ﰲ دﻣﺸـﻖ! ﻻ واﺷـﻨﻄﻦ وﻻ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻜﻮ ﺗﻘـﺮران ﻣﻦ اﻟﻔﺎﻋﻞ! ﺑﻘـﻲ أن ﻳﻘﺮر اﻤﺘﺎﺑـﻊ أن ﻣﻦ ﻓﻌﻞ‬ ‫ذﻟﻚ ﻫﻢ أﻫﻞ اﻟﻐﻮﻃﺘﻦ! ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻨﺸﻘﻮا ﻋﻨﻮة اﻷﺑﺨﺮة اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ ﻇﻨﺎ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ أﻧﻬﺎ رﻳﺎﺣﻦ دﻣﺸﻖ!‬ ‫وﻻ ﻧﻌﺮف ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﻴﻘﻦ إن ﻛﺎن ﻗﺪ ﺑﻘﻲ ﰲ ﻣﴫ )إﺳﻼم(‬ ‫ﻓﻬﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻤﻄﺮﻧﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮل إن )اﻹﺳﻼم( و)اﻹﺧﻮان( ﺻﻨﻮان‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫زال ﺳـﻠﻄﺎن اﻹﺧـﻮان ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬اﺧﺘﻔﻰ ‪-‬واﻟﻌﻴﺎذ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪ -‬اﻹﺳـﻼم!‬ ‫ﻟﻘﺪ اﺳـﺘﻮﱃ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻋﲆ إﺳـﻼﻣﻨﺎ ﺣﺘﻰ ﻟﻢ ﻳﻌـﺪ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻓﺮق ﺑﻦ‬ ‫ﺷﻬﻮﺗﻬﻢ ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ‪ ،‬وﺗﺪﻳﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻷﺻﻴﻞ اﻟﺒﺎﻗﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺘﻞ أﻣﺎم اﻤﺴﺎﺟﺪ أﺻﺒﺢ ﻟﻬﻮا‪ ،‬ﻓﻬﺎ ﻫﻢ اﻤﺼﻠﻮن ﻳُﺼﻠﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺟﺪ ﻃﺮاﺑﻠﺲ وﻫﻢ أﻧﻘﻴﺎء وﻣﻌﺒﺪون ﺑﺎﻟﺸـﻮاظ‪ ،‬وﻫﺎ ﻫﻮ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻔﻌﻞ ﰲ ﻣﺴـﺎﺟﺪ ودور اﻟﻌﺒﺎدة ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ .‬ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ وﰲ ﺗﻮﻧﺲ وﰲ‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ ﻳﺘﺴﺎﺑﻖ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻻﺣﺘﻜﺎر ﻣﺎ أﺑﺎح اﻟﻠﻪ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ دون اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ أن ﻳﺤﻘﻘﻮا ﻣﻨﺎﻓﻊ دﻧﻴﻮﻳﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺗﺨﺮج ﺑﺤﺎل ﻋﻦ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﺴـﻠﻂ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﰲ ﺑﻌﺾ اﻷوﻗﺎت‬ ‫ﺗﻔﻮﻗﻬﺎ!!‬ ‫إن ﻣـﻦ ﻳﺒﺤﺚ ﻋـﻦ )اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ( ﰲ ﻫﺬه اﻷﺟـﻮاء اﻟﻌﻜﺮة‪،‬‬ ‫ﻳﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ﴎاب‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻌـﺪل ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ أوﻫﺎم‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺴـﻼم ﻳﺠﺪ ﺑﺮك اﻟﺪﻣـﺎء ﺣﻮﻟﻪ ﺗﻄﺎرده ﺣﺘﻰ ﰲ أﻗﴡ‬ ‫اﻟﺰواﻳﺎ!‬ ‫ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻫﻲ اﻷوﻃـﺎن اﻟﺘﻲ ﻧﺠﺖ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻔﻮﴇ‪ ،‬إﻻ أن ﻛﺜﺮا‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ ﻳﺨﻀﻌﻮن ﻟﻠﺘﻀﻠﻴﻞ وﺗﺘﻘﺎذﻓﻬﻢ اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت ﻟﻴﻞ ﻧﻬﺎر‬ ‫إﱃ درﺟـﺔ ﻣﺘﻀﺎرﺑﺔ وأﻳﻀﺎ ﻣﺨﻴﻔﺔ‪ .‬وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ وﺻﻠﺘﻬﺎ اﻟﻌﺪوى أﻳﻀﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻧﻘﺴﻢ اﻟﻨﺎس‪،‬‬

‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷوﻗﺎت‪ ،‬دون ﻋﻠﻢ ﺑﻦ‪ ،‬أو ﻳﻘﻦ ﺛﺎﺑﺖ‪ ،‬ﺑﻦ ﻫﺬا اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أو ذاك‪ ،‬ﻣﺨﺘﺼﻤﻦ ﺣﺘﻰ اﻟﺜﻤﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫)اﻤﺘﻼزﻣـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ( ﺑﺪأت ﺗﴬب ﺑﻘـﻮة ﰲ اﻟﺠﻮار اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫وأﻋﻨﻲ ﺑﻬﺎ )ﺧﻠﻂ اﻟﺪﻳﻦ ﺑﺸـﻜﻞ ﺳـﻠﺒﻲ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ( ﻓﺄﺻﺒﺢ اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻬﻮﻳﺔ ﻻزﻣﺔ ﻣﻦ ﻟﻮازم اﻟﴫاع‪ ،‬وﺗﺸﻘﻘﺖ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ‬ ‫ﺻﻴﺤـﺔ اﻤﺘﺸـﺪدﻳﻦ واﻟﻐﻼة أﻗﻮى وأﻋﲆ وأﻛﺜـﺮ ﺗﺄﺛﺮا ﻣﻦ ﻧﺪاءات‬ ‫اﻤﺘﺴـﺎﻣﺤﻦ واﻟﻌﻘـﻼء وأﻫﻞ اﻟﺪﻳـﻦ اﻟﻘﻴﻢ! ﻛﻞ ﺣـﺰب ﺑﻤﺎ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﻓﺮﺣـﻮن ﻣﻊ ﺗﻐﻴﻴﺐ ﻛﺎﻣﻞ ﻟﻠﻌﻘﻞ وﻟﻺﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻣﻌﺎ‪ .‬اﻤﻌﺮﻛﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫وﻗﺎﺳـﻴﺔ وﻟﻴﺲ ﻷﺣﺪ ﻣﻨﺎ ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻜﺎك‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺨﺎض أول ﻣﺎ ﺗﺨﺎض‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻘﻮل ﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ وﺗﻐﺬﻳﻬﺎ ﺑـ)أﺟﻨﺪات( ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺘﻘﻦ اﻟﺼﻨﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺎت ﻟﻬﺎ ﻣﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻳﺤﻮﻃﻬـﺎ اﻟﺠﻬﻞ وﻗﻠﺔ اﻤﻌﺮﻓﺔ!‬ ‫وﻛﻼﻫﻤـﺎ ﻳﺼﺒـﺎن ﰲ ﻧﻬﺮ )ﺧـﺮاب اﻷوﻃﺎن( ﻣﴫ ذات اﻟﻨﺴـﻴﺞ‬ ‫اﻤﺘﺪاﺧﻞ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺠﻤﺔ ﴍﺳـﺔ‪ ،‬ﺳـﻮرﻳﺎ ﺗﺘﻤـﺰق وﺗﻨﺒﻌﺚ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺣـﺮب ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ ﻛﺮﻳﻬﺔ ﻟﻬﺎ راﺋﺤـﺔ اﻟﺠﻴﻒ‪ ،‬اﻟﻌﺮاق ﻟـﻢ ﻳﻌﺪ وﻃﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﺷـﺘﺎﺗﺎ ﻓﺌﻮﻳـﺎ ﻗﺎﺑﻼ ﻟﻠﻌﻄﺐ واﻟﺘﻤـﺰق واﻟﺘﻘﺎﺗﻞ‬ ‫واﻟﻀﻌـﻒ اﻟﺬي ﻳﻐـﺮي ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ‪ ،‬وﺣﺪث ﻣـﻊ آﺧﺮﻳﻦ أﻳﻀﺎ‪ .‬وﻫﻞ‬ ‫ﻟﻴﺒﻴﺎ أو ﺗﻮﻧﺲ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ )ﺣﺮوب اﻻﺳﺘﺤﻮاذ(!‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻋﺼﻴـﺐ‪ ،‬واﻟﻮﻋـﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ أﻛﺜـﺮ أزﻣﻨﺘﻪ‬ ‫ﺿﺒﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻨﻬـﺎ ﻫﺬا اﻟﻜﻢ اﻟﻬﺎﺋـﻞ ﻣﻦ اﻟﺘﻀﻠﻴـﻞ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﻜﻢ‬ ‫اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻷﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻤﺘﺸﺎﺑﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺼﻴـﺺ أﻣﻞ ﻳﻠـﻮح ﱄ ﰲ ﴎﻋﺔ ﺗﺼﻠﻴﺐ ﻣﺤـﻮر )اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض( ﻓﺎﻟﺮﻳـﺎض ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻬﺎ أن ﺗﻘﻮي اﻤﻤﺎﻧﻌـﺔ ﻣﻊ إﺧﻮﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬واﻟﻘﺎﻫـﺮة ذات اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺘﺴـﻌﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﴩ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻬﻤﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎل ﺗﻮاﻓﻖ اﻟﻄﺮﻓﺎن ووﺿﻌﺖ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﺎﺑﻞ اﻟﻔﻮﴇ ﺑﺎﻟﺤﺴﻢ‪ ،‬أن ﻳﻘﻠﻼ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻤﻮج اﻟﻬﺎﺋﺞ ﻣﻦ اﻟﻀﻴﺎع‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ واﻟﺘﻮﻫﺎن ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ .‬ﺑﻐﺮ اﻟﺤﺴﻢ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﺤﻮل‬ ‫اﻟﻌﺮب إﱃ ﺳﻠﻮك اﻟﺠﺮاد‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺠﻮع ﻳﺄﻛﻞ ﺑﻌﻀﻪ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻔﻘﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮب اﻟﺒﻮﺻﻠﺔ وﻳﻘﺘﺤﻢ ﻋﻘﻠﻬﻢ اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻘﺘﻞ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻌﻀﺎ‬ ‫واﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻳﺘﻔﺮج‪ .‬ﻻ أﻣﻴﻞ إﱃ اﻟﻘﻮل إن اﻟﺨـﻼص ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﺗﻠﻚ‬ ‫ﻛﺬﺑـﺔ أﺧﺮى ﻛﺒـﺮة‪ ،‬اﻟﺨﻼص ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬ﰲ ﻳﻘﻴﻨـﻲ ﻳﺒﺪأ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫اﻤﺤﻮر اﻟﺬي ذﻛﺮت‪ ،‬وإﻻ ﻓﻠﻨﺴـﺘﻌﺪ ﻟﻠﻄﻮﻓﺎن!! أﺳـﻮأ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﺤﺼﻞ ﻟﻨﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻔﺎرﻗﺔ أن ﻧﺒﻘﻰ ﻧﺮﻗﺺ ﻋﲆ ﱡ‬ ‫اﻟﺴﻠﻢ!!!‬ ‫@ﻛﺎﺗﺐ وﺑﺎﺣﺚ ﻛﻮﻳﺘﻲ‬

‫ﻣﻊ ﻧﴩ ﻫﺬا اﻤﻘﺎل‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻃﺒﻮل اﻟﺤﺮب‬ ‫ﻗﺪ ﺗـﻮارت وراء أﺻﻮات اﻟﻘﺎذﻓـﺎت واﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪد اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وﺣﻠﻔﺎؤﻫﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﺈﻟﻘﺎﺋﻬﺎ ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ إﺛﺮ اﺗﻬﺎم اﻷﺧﺮة ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ راح ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ ﻧﺤﻮ‬ ‫أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻛﺪت ﺛـﻼث ﻋﻮاﺻﻢ ﻛﱪى‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ ﻫﻲ واﺷـﻨﻄﻦ وﻟﻨﺪن وﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫ﻋﺰﻣﻬﺎ ﻋﲆ اﺗﺨﺎذ ﻗﺮار ﺗﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺿـﺪ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻟﻢ ﺗﻔﺼـﺢ ﻋـﻦ ﺣﺠﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻣﺎرﺳـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻮﻗـﻒ اﻤﻌﺘﺎد ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ اﻟﻌﺠـﺰ اﻟﻜﺒـﺮ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻔﻌﻞ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎر ﻋﲆ رد اﻟﻔﻌﻞ اﻤﺆﻳﺪ ﻟﻌﻮاﺻﻢ اﻟﻘﺮار‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﻗﺮع ﻃﺒﻮل اﻟﺤﺮب ﺗﺮاﺟﻊ ﰲ أداء‬ ‫أﺳـﻮاق اﻤﺎل اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺧﴪت‬ ‫ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎط‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﺠﻠﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﻷول ﻣﺮة ﻣﻨﺬ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﺗﺤﺴﺒﺎ ﻷﻳﺔ‬ ‫ﺗﺪاﻋﻴﺎت ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﺸـﻌﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺮﻣﺘﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺴـﺘﻮى‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺮﺟﺢ أن ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻧﻌﻜﺎﺳﺎت ﺳﻠﺒﻴﺔ ﺗﻀﺎف إﱃ اﻤﺄزق اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺆﻛﺪ أن ﺗﻮﺟﻪ ﻋﻮاﺻﻢ اﻟﻘﺮار اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻳﺴﺮ ﰲ اﺗﺠﺎه اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ اﻟﻌﺴﻜﺮي وﺧﻠﻂ أوراق‬ ‫اﻟﻠﻌﺒـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ذﻟﻚ أن أي ﻋﻤﻞ ﻋﺴـﻜﺮي‬ ‫ﻟـﻦ ﻳﻘﺘـﴫ ﻋﲆ ﺳـﻮرﻳﺎ ﰲ ﻇـﻞ اﻻﺻﻄﻔﺎﻓﺎت‬ ‫اﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﻷﻃـﺮاف اﻟـﴫاع‪ :‬اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫وإﻳﺮان واﻟﻌﺮاق وﺣﺰب اﻟﻠﻪ وﻗﻮى ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺑﺘﺄﻳﻴﺪ‬ ‫روﳼ وﺻﻴﻨـﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬وﻗـﻮات اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﻴﺶ ﺣـﺮ‪ ،‬وﺟﺒﻬﺔ ﻧﴫة‪ ،‬ودول‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ وﻣﻌﻬـﺎ ﻋﻮاﺻﻢ اﻟﺪول اﻟﻜـﱪى اﻟﺜﻼث‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺮع ﻃﺒﻮل اﻟﺤﺮب وﺗﺴﺘﻌﺠﻞ اﻟﴬﺑﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى‪ .‬ﺻﺤﻴﺢ أن ﺗﴩذم اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬

‫وﻏﻴﺎب اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻀﺎﻣﻨﻴﺔ ﺳﺘﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻌﺎم اﻟﺬي ﺳﻴﺸﻜﻞ اﻧﺸﻄﺎرا إﺿﺎﻓﻴﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻨﻘﺴـﻤﺔ أﺻﻼ ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﺳـﻴﺰﻳﺪ ﻣـﻦ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻻﺻﻄﻔﺎف‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ ﻟﺘﺪﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﰲ أﺗـﻮن ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻦ اﻟﺘﺠﺎذﺑـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن أﺛﺎرﻫﺎ ﻛﺎرﺛﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺠﺮي اﻵن ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻳﺬﻛﺮ ﺑﻤﺎ ﺟﺮى‬ ‫ﻟﻠﴬﺑـﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ .‬ﻓﻘﺪ أﺧـﺬ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ ﺣﻦ‬ ‫ﻏﺮة‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻐﻠﻮﻃﺔ ﻋﻦ وﺟﻮد أﺳﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎر اﻟﺸـﺎﻣﻞ ﻟﺪى ﻧﻈﺎم ﺻﺪام ﺣﺴﻦ‪ ،‬وﺣﻦ‬ ‫ﺳـﻘﻂ اﻟﻨﻈﺎم ﺗﺒﻦ أن اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺳﻮى ﻓﱪﻛﺔ اﺷﱰك ﰲ‬ ‫ﺻﻴﺎﻏﺘﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺠـﺪ اﻷﻣﺮﻳﻜﺎن وﻻ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺬي ﺟﺎء ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻﺪام أﻳﺎ ً ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻟﱰوﻳﺞ ﻟﺼﻮرﻫﺎ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء ﺑﺄﻧﻪ ﺗـﻢ رﺻﺪﻫﺎ ﺑﺎﻷﻗﻤـﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫أﺛﻨﺎء ﺗﺤﺮﻳﻜﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ إﱃ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫رﺑﻤﺎ ﺗﻔﻠﺢ اﻟﴬﺑﺔ‪ ،‬إن ﺣﺼﻠﺖ‪ ،‬ﰲ ﺗﻘﻮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺼﻞ إﱃ ﺣﺪ ﺗﻐﻴﺮ ﺑﺸﺎر‬ ‫اﻷﺳﺪ ﻟﺤﻠﺤﻠﺔ ﴍوط ﺑﺪء اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼن ﻋﻦ إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﺗﺤﺖ ﺗﺴـﻤﻴﺔ ﺟﻨﻴﻒ‪ ،2‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺟﻐﺮاﻓﻴـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩق أوﺳـﻄﻴﺔ ﻟـﻦ ﺗﺜﺒﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺎ ﻫﻲ ﻋﻠﻴﻪ اﻵن‪ .‬ﻓﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻔﺘﻴﺖ ﺳـﺘﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﺄﻗﴡ ﻃﺎﻗﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎت ﻣﻨﻘﺴـﻤﺔ وﻣﺠﺰأة‬ ‫وﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻛﻞ أﺳـﺒﺎب ﺗﻔﺠﺮ اﻻﺣﺘﻘﺎن اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻤﺬﻫﺒـﻲ ﻟﺘﻔﺮﻳﺦ دوﻳﻼت ﻋﲆ أﺳـﺲ إﺛﻨﻴﺔ أو‬ ‫ﻋﺮﻗﻴـﺔ أو ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋـﻦ وﺟﻮد اﺣﺘﻤﺎﻻت‬ ‫ﻛﱪى ﰲ ﺗﺴـﻠﻢ اﻤﺘﺸـﺪدﻳﻦ زﻣﺎم اﻷﻣﻮر ﰲ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﻠﺪ ﻋﺮﺑـﻲ وﺧﻠﻖ ﻣﻌﻄﻴﺎت ﺟﺪﻳـﺪة وﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﺳﺘﻨﺰاف إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﺒﺨﺮ ﻋﺎﺋﺪات‬ ‫اﻟﺜـﺮوات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ وﺗﻌﻴـﺪ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻘﻮدا إﱃ اﻟﻮراء‪.‬‬ ‫ﰲ ﻛﻞ اﻟﺤـﺎﻻت‪ ،‬ﺳـﺘﺨﻠﻒ اﻟﴬﺑﺔ واﻗﻌﺎ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪا ﻋـﲆ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺑﺸـﻜﻞ رﺋﻴـﴘ‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ‬ ‫أن ﺷـﻤﻠﺖ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﺪﻣـﺮ ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﺣـﱰاب‬ ‫اﻟﺪاﺧـﲇ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺴـﻮري اﻟﺪاﺧﲇ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﻴﺪ ﻋﺎﻓﻴﺘﻪ ﻛﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺘﻨﻮع‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫دور ﺳﻮرﻳﺎ ‪-‬ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺬي ﺳﻴﺄﺗﻲ‪-‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻫﻮ اﻟﺪور اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺒـﻮأه ﻗﺒﻞ اﻧﺪﻻع‬ ‫اﻻﺣـﱰاب‪ .‬وﺗﻜﻔـﻲ اﻹﺷـﺎرة إﱃ أن اﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻧﺎزﺣﻮن أو‬ ‫ﻻﺟﺌﻮن ﰲ ﺑﻼدﻫﻢ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺧﻠﻒ اﻟﺪم‬ ‫اﻤﺴﻔﻮك أﺣﻘﺎدا وﺛﺎرات ﻟﻦ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻣﻊ ﺻﻤﺖ‬ ‫اﻤﺪاﻓﻊ واﻟﻘﺬاﺋﻒ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫إن اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺑﻴـﺾ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻳﻌـﺞ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻣـﺮات وﻛﻞ اﻤﺆﴍات ﺗﻘﻮد إﱃ أن اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫ﺿﺪ ﺳـﻮرﻳﺎ آﺗﻴﺔ ﻻ رﻳـﺐ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺨﻼف ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺠﻤﻬﺎ وﺣﺠﻢ اﻟﺪﻣﺎر اﻟﺸﺎﻣﻞ اﻟﺬي ﺳﺘﺨﻠﻔﻪ‪،‬‬ ‫رﻏﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ اﻟﺘﻄﻤﻴﻨﻲ اﻟﺬي ﺗﻜﺮره واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﻣـﻦ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن ﴐﺑﺔ ﻣﺤـﺪودة ﺗﻮﺟﻪ إﱃ‬ ‫ﺗﺮﺳـﺎﻧﺔ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴـﺔ وﻣﺼﺎﻧﻌﻬـﺎ‬ ‫اﻤﻔﱰﺿـﺔ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ اﻟﴫاع ﺳـﻮف‬ ‫ﺗﺘﺄﺳـﺲ وﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة وﻓـﻖ ﻣﻌﻄﻴﺎت‬ ‫ﻳﺼﻌـﺐ اﻟﺘﻨﺒـﺆ ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ وﻣـﺪى اﻣﺘﺪادﻫﺎ‬ ‫اﻟﺠﻐـﺮاﰲ اﻟﺬي ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻟـﻦ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﺼﻮرا‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺎ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ .‬ﻓﺪول اﻟﺠﻮار اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻜـﻮن ﻣﴪﺣﺎ ﻷﺣـﺪاث أﻣﻨﻴﺔ وﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ‪ ،‬ذﻟﻚ أن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻛﻬﺬه ﻫﻲ ﻣﺤﻂ‬ ‫أﻧﻈﺎر اﻟﻘﻮى اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ رﻛﻮد وﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻃﻠﺐ داﺋﻢ ﻋﲆ ﺳـﻠﻌﻬﺎ‬ ‫وﻋـﲆ رأس ﻫـﺬه اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﺴـﻼح وﺻﻔﻘﺎﺗﻪ‬ ‫اﻷﺳﻄﻮرﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط ﻣﺮﺳﻲ ) ‪( 2/1‬‬

‫ﻟﺘﻨﺘﴩ اﻷﻣﻴﺔ واﻤﺠﺎﻋﺎت‪ ..‬إﻟﺦ‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ اﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ ﻗﺪﻳﻤﺎ ً‬ ‫ﻳﺪﻋﻢ ﺣﺮﻛﺎت اﻟﺘﺸﻴﱡﻊ ﰲ ﴍق اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻣﻦ إﻧﻬﺎك‬ ‫ﻟﻠﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ آﻧﺬاك‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ ﺣﺮﻛﺎت دﻳﻨﻴﺔ ﺗﻘﺎوم‬ ‫اﻹرث اﻟﻌﺜﻤﺎﻧـﻲ ﰲ ﻋﻤﻮم اﻟﺠﺰﻳـﺮة‪ ،‬ﻣﻊ دﻋﻢ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺎ داﻣﺖ ﺗﺨﺪم ﻓﻜﺮة اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﻼﻓﺔ‬ ‫اﻤﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺣﺮﻛﺎت دﻳﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﺗﺸﻌﺮ ﺑﻤﺄﺳﺎة ﻫﺬا اﻟﺴﻘﻮط وﻫﺬه اﻟﺨﺴﺎرة اﻟﻜﺒﺮة ﻟﺤﻠﻢ اﻟﺨﻼﻓﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎ اﻧﺒﺜﻘﺖ ﻓﻜﺮة اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ إرث‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺤﻠـﻢ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻛﻤﺎ ﻇﻬـﺮ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻃـﻒ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫ﺻﺎﻧﻊ ﺑﺮوﺑﺎﺟﻨﺪا اﻟﺴﻼﻃﻦ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﻦ وﻧﻔﻮذﻫﻢ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻣﻤﺜﻼً ﰲ‬ ‫اﻟﺤـﺰب اﻟﺤﺎﻛـﻢ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻓﻜﺎن ﺣﺎﺿﻨـﺎ ً ﻷول اﺟﺘﻤﺎع دوﱄ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط ﻣﺮﳼ ﰲ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺴﺎﺑﻊ ‪2013‬م‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻮد ﻟﻠﺴـﺆال‪ :‬ﻣﺎ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط‬ ‫ﻣـﺮﳼ؟ ﻟـﻦ ﻳﻜـﻮن اﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻟﺴـﻘﻮط ﻛﻞ اﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻷﻣﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺳﻴﻨﺸـﻖ ﻋـﻦ ﻫﺬه اﻟﺤﺮﻛـﺔ أﻓﺮاد‬ ‫ﻛﺜـﺮون ﻟﻴﻌﻴﺸـﻮا ﺗﻘﺎﻟﻴﺪﻫـﻢ وﻓـﻖ ﻣﻌﻄﻴـﺎت ُﻗﻄﺮﻳـﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑـﻜﻞ ﺑﻠـﺪ‪ ،‬دون اﻟﺤﺎﺟـﺔ ﻤﺎ ذﻛـﺮه ﻣﻠـﻚ اﻷردن ﰲ أﺣـﺪ ﻟﻘﺎءاﺗﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺬﻣﺮ ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺣـﻮاره اﻟﴫﻳﺢ واﻤﺒﺎﴍ ﻣﻊ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻹﺧـﻮان ﰲ اﻷردن ﻟﻴﻔﺎﺟـﺄ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻌﻄﻴﻪ‬ ‫وﻋﻮدا ً ﺷـﻔﻬﻴﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻷردن واﻷردﻧﻴﻦ دون اﻟﺮﺟﻮع‬ ‫ﻟﻘﻴﺎداﺗﻬـﺎ ﻏﺮ اﻷردﻧﻴﺔ ﺧﺎرج اﻷردن! »ﺑﻌﺪ اﻧﺪﻻع اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻠـﻚ اﻷردن ﻗﺎدة ﻓـﺮع اﻷردن ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻪ‪ ..‬ﻗﺎل ﻣﻠﻚ اﻷردن‪ :‬ﻛﺎﻧﻮا أول ﻣﻦ رأﻳﺘﻬﻢ ﰲ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا اﻟﺼﻮت اﻷﻋﲆ‪ ،‬ﻟﺬا أﺣﴬﺗﻬﻢ وﻗﺎﻟﻮا‪ :‬وﻻؤﻧﺎ ﻟﻠﻬﺎﺷـﻤﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ وﻗﻔﻨﺎ ﻣﻌﻜﻢ ﰲ اﻷرﺑﻌﻴﻨﻴﺎت واﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت واﻟﺴـﺒﻌﻴﻨﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻗﻠـﺖ ﻟﻬﻢ‪ :‬إن ﺗﻠﻚ أﻛﱪ ﻛﻤﻴﺔ ﺣﻤﺎﻗﺎت أﺳـﻤﻌﻬﺎ«‪ ،‬وﻗﺪ ﺻﻌﻘﻮا‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﻜﻼم‪ ...‬وروى ﻣﻠﻚ اﻷردن أﻳﻀـﺎ ً أﻧﻪ ﻗﺎل ﻟﻬﻢ‪» :‬واﻟﺪي‬ ‫ﻗـﺎل ﱄ إﻧﻜﻢ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺮاﻗﺒـﻮن أﻳﻦ ﺗﺠﺮي اﻷﻣـﻮر‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ وﺟﺪﺗﻢ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻣﺎﻟﺖ ﻟﺼﺎﻟﺢ واﻟﺪي ذﻫﺒﺘﻢ ﻣﻌﻪ‪ ،‬وإذا ﻛﻨﺎ ﺳﻨﺠﻠﺲ وﻧﺘﺒﺎدل‬ ‫اﻟﻜﻼم اﻟﻔﺎرغ ﻓﻠﻨﴩب اﻟﺸـﺎي ﺛﻢ ﻧـﻮدع ﺑﻌﻀﻨﺎ« وﻧﺎﻗﺶ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻧﻘﺎط اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸـﱰك‪ ،‬وﻗـﺎل ﻟﻬﻢ‪» :‬أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻜﻢ ﺟﺰء‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻷردﻧﻲ‪ ،‬وﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﻜﻮﻧﻮا ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ« وﻗﺎل‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﻣﻠـﻚ اﻷردن أﻳﻀﺎ ً إﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺟﻮاﺑـﺎ ً ﺧﻼل أﻳﺎم‪ ،‬ﻟﻴﻔﺎﺟﺄ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺑﺬﻫﺎب ﻗﺎدة اﻹﺧﻮان ﻟﺴـﺆال اﻤﺮﺷـﺪ ﺣﻮل ﻣﺎ إذا ﻛﺎن ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﺸـﺎرﻛﻮا ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ اﻷردن‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أﺳـﻤﺎء »ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻌﺘﻘﺪون أن اﻟﺜﻮرة ﺳـﺘﻨﺪﻟﻊ ﰲ اﻷردن‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻷن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻃﺮﻓﺎ ً ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻇﻨﻮا أﻧﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻴﻔﻮزون‪ ...‬ﻟﻘﺪ ﻗﺮروا أﻧﻬﻢ ﻗﺪ ﻓـﺎزوا«‪ ،‬ﻣﻦ ﻟﻘﺎء اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻤﺠﻠﺔ أﺗﻼﻧﺘﻴﻚ‪ /‬ﺟﻴﻔﺮي ﻏﻮﻟﺪﺑﺮغ‪.‬‬

‫رأي‬

‫إﻳﺮان‬ ‫واﻟﻤﺘﺎﺟﺮة‬ ‫ﺑﻔﻠﺴﻄﻴﻦ‬

‫ﺗـﴫ اﻹدارة اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ إﻗﺤـﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﻘﻴﺪ اﻟﺤﻞ وﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻠﻴﻔﻬﺎ اﻟﺪاﺋﻢ ﺑﺸﺎر‬ ‫اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وﻫﻲ ﺑﺬﻟـﻚ ﻛﻤﻦ ﻳﻀـﻊ اﻟﻌﺼﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺪوﻻب ﻹﻳﻘﺎف أي ﺟﻬـﺪ ﻳﺮﻣﻲ إﱃ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ أﻳـﺎ ً ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻮﻳـﺔ ﺻﺎﺣﺐ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎﻧﺖ إﻳﺮان ﻗـﺎدرة ﻛﻤﺎ ﺗﻬﺪﱢد ﻣﻦ‬ ‫وﻗـﺖ ﻵﺧـﺮ ﻋﲆ إزاﻟـﺔ إﴎاﺋﻴـﻞ ﻓﻠﻤﺎذا ﻻ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﺗﻌﻬﺪﻫـﺎ؟ ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻄﻠﻖ ﻫـﺬا اﻟﺘﻌﻬﺪ‬

‫إﻻ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﻬﺪﱠد ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ؟ ﻫﻞ‬ ‫اﺣﺘـﻼل اﻷراﴈ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ أﻫﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻬﺮان ﻣﻦ ﺳﻘﻮط ﻧﻈﺎم اﻟﻘﺘﻞ ﺑﺎﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫ﰲ دﻣﺸﻖ؟‬ ‫إﻳﺮان ﺗﻘﻮل إن ﺗﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﺳﻴﺆدي إﱃ زول إﴎاﺋﻴﻞ‪،‬‬ ‫إذا ً ﻤـﺎذا ﻻ ﺗﻘﺪم ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻵن ﰲ‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﻨﻔﺼـﻞ ﻋﻦ اﻟـﴫاع اﻟﺴـﻮري؟‬ ‫ٍ‬ ‫ﻤﺎذا اﻟﺮﺑﻂ ﺑﻦ ﻓﻠﺴـﻄﻦ واﻷﺳﺪ؟ ﻫﻞ ﻗﺘﻞ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻻ ﻳﺜـﺮ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻤـﻼﱄ‬

‫ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﻳﺜﺮﻫﻢ ﺗﻬﺪﻳﺪ وﺟﻮد ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﺣﻠﻴﻔﻬﻢ اﻟﺪاﺋﻢ؟‬ ‫إن ﻫﺬا اﻤﻨﻄﻖ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻳﻮﺣﻲ ﻟﻨﺎ ﺑﺄن ﻃﻬﺮان‬ ‫ﺗﺘﺎﺟﺮ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻐﻴﺐ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌﻘـﻮد ﺛﻢ ﻓﺠـﺄة ﺗﻬـﺪﱢد ﺑـﺰوال إﴎاﺋﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺘﻌﺮض ﻣﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ ﻟﻠﺨﻄﺮ‪ ،‬ﺗﻘﻮل‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻟـﻢ اﺗﺮﻛﻮا اﻷﺳـﺪ وﻻ ﺗﻘﺮﺑﻮه ﻓﻬﻮ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧﺎت ﻣﺤﻮر ﻣﻘﺎوﻣﺔ إﴎاﺋﻴﻞ ﺛﻢ ﺗﺮﺑﻂ‬ ‫زواﻟﻬـﺎ ﺑﺰواﻟـﻪ ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬ﺑﻤﻌﻨﻰ‬

‫أن ﺑﻘـﺎءه ﰲ ﺣﻜﻢ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺳـﻴﻀﻤﻦ أﻣﻦ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل واﺳـﺘﻤﺮار ﻣﻤﺎرﺳـﺎﺗﻪ‪ ..‬ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻗـﺾ واﺿﺢ ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ وﻳﻔﻀﺢ ﻃﻬﺮان‬ ‫أﻣﺎم اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻹﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ ﺣـﻖ اﻹدارة اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ أن‬ ‫ﺗﺼـﺎدر ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟـﺪوﱄ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗـﻪ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﻦ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وأن ﺗﻘﺤـﻢ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻛﻠﻤـﺎ وﺟﺪت اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺤﺮك ﺗﺠﺎه اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة دون أي ﻣﺴﺎوﻣﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫فاشات‬

‫مداوات‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬ه� ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫عيون القلب !!‬ ‫الشعر مقطوعة‪..‬‬ ‫اعزف لنا من جميل‬ ‫ِ‬ ‫تظ ّل ‪ ،‬ما ِ‬ ‫ظلت اأزمان مسموعة‪..‬‬ ‫وأبلغ الحرف عن أهداب فاتنتي‪..‬‬ ‫وقل ل ُه إنها سحري وساحرتي‪..‬‬ ‫ي عينها نِع ٌم ‪ ،‬والع ُ‬ ‫ن محمية‪..‬‬ ‫وإن ي ي غمار الصي ِد مروية‪..‬‬ ‫لكنها جندلت شعري وأبياتي‪..‬‬ ‫القلب آهاتي‪..‬‬ ‫وفجرت ي رحاب‬ ‫ِ‬ ‫قد ُ‬ ‫كنت أحل ُم ي نومي ويقظاتي‪..‬‬ ‫واليوم قد دمرت أحى حكاياتي‪..‬‬ ‫أسفح لها من دموع العن أشعاراً‪..‬‬ ‫تظ ّل ي صفحة اأعمار أنهاراً‪..‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫علم أخضر‬

‫إبراهيم آل مجري‬

‫شربة العالي في‬ ‫التعليم العالي‬ ‫ي الع�ام ام�اي اس�تقدمت‬ ‫وزارة التعلي�م الع�اي مش�كورة‬ ‫ومغف�ورة ‪ 10‬آاف أكاديم�ي‬ ‫واف�د م�ن ال�دول امتط�ورة ومن‬ ‫دول العال�م الثال�ث‪ ،‬وه�ذا ليس‬ ‫بمس�تغرب ع�ى ال�وزارة فه�ي‬ ‫دائم�ا ً حريص�ة ع�ى معالج�ة‬ ‫بطال�ة العال�م كل�ه‪ .‬أم�ا بطالة‬ ‫امبتعثن الس�عودين فلها حلول؛‬ ‫فق�د قام�ت وزارة البلدية بتزين‬ ‫اأرصفة احت�واء عرات اآاف‬ ‫م�ن إخوانن�ا العائدين م�ن دول‬ ‫اابتعاث‪ .‬وي تقرير ديوان امراقبة‬ ‫اأخ�ر عن ع�دد التأش�رات ّ‬ ‫بن‬ ‫التقرير أن التشكيلة القادمة من‬ ‫اأكاديمين امس�تقدمن هم من‬ ‫جميع الجنس�يات والنكهات من‬ ‫الهند ومن إفريقيا الجنوبية ومن‬ ‫أوروبا وأرتريا وغرها من الدول‪.‬‬ ‫وا أدري م�اذا غض�ب بعض‬ ‫امس�ؤولن ي وزارة التعليم العاي‬ ‫من هذا التقري�ر؟ ربما أن الدنيا‬ ‫كانت ي اماي قب�ل نزاهة وقبل‬ ‫أن يفض ديوان امراقبة الغبار من‬ ‫عى مكاتبه كانت «سكتم بكتم»‪.‬‬ ‫وقد ضحكت من ممازحة مسؤول‬ ‫الوزارة مسؤوي الجامعات عندما‬ ‫طلب رحا ً خطيا ً يرح أس�باب‬ ‫تج�اوزات الجامع�ات ي ع�دد‬ ‫ااس�تقدام وهي مداعب�ة لطيفة‬ ‫وممازح�ة م�ن ب�اب «صدقن�ي‬ ‫يعني»‪ .‬طبعا لن أخركم أن بعض‬ ‫الجامعات تكتب عق�ود الدكاترة‬ ‫وتتب�ادل التواقي�ع معه�م ع�ر‬ ‫اإيميل قبل أن يدققوا الش�هادات‬ ‫وذل�ك م�ن ب�اب التس�هيل‪ ،‬ولن‬ ‫أخركم بأنهم اس�تقدموا دكتورا ً‬ ‫أمريكي�ا ً وحجزوا له م�ن أمريكا‬ ‫ع�ى الدرج�ة اأوى بمبل�غ يزي�د‬ ‫عى ثاثن ألف�ا ً وعملوا له مأدبة‬ ‫عشاء عظيمة‪.‬‬ ‫أخ�را نتمن�ى م�ن اإخ�وان‬ ‫امبتعث�ن ع�دم إزع�اج ال�وزارة‬ ‫وأن يحم�دوا «ربه�م» ب�أن كان‬ ‫ابتعاثه�م مجاني�اً‪ ،‬وذل�ك أن‬ ‫«الطم�ع ش�ن م�ا ه�و زي�ن»‪،‬‬ ‫وكذلك يحس�ن منه�م أن يتمتعوا‬ ‫بهذه النكهات اأكاديمية العامية‬ ‫ويتمتع�وا برب «الش�وربة» ي‬ ‫وزارة التعليم العاي‪.‬‬

‫‪almogry@alsharq.net.sa‬‬

‫سب الصحابة رضي اه عنهم‬ ‫التحذير من ِ‬

‫ّ‬ ‫وصى‬ ‫الحمد لله رب العامن‪،‬‬ ‫الليه وسي ّلم عى نبينيا محمد وعى‬ ‫آليه وصحبه أجمعين‪ ،‬وبعد‪ :‬فإن‬ ‫فضل الصحابة عى من جاء بعدهم‬ ‫مين قيرون اأمية وارد ي الكتياب‬ ‫والسينة‪ .‬قال تعاى‪( :‬و ّ‬ ‫َالسيا ِب ُقو َن‬ ‫اج ِريي َن و َْاأَن ْ َ‬ ‫ص ِار‬ ‫ْاأ َ ّولُيو َن ِم َن ا ْلمُهَ ِ‬ ‫ض الل ُهّ‬ ‫وَا ّلذِي َن اتّبَعُ ُ‬ ‫ان َر ِ َ‬ ‫وه ْم ِب ِإحْ َس ٍ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫عَ نْهُ ْم َو َر ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ضيوا عَ ن ُه وَأعَ ّد لهُ ْم جَ ن ٍ‬ ‫ات‬ ‫َ‬ ‫ٰ‬ ‫َ‬ ‫يري تَحْ تَهَ يا ْاأنْهَ ا ُر َخا ِلدِيي َن فِ يهَ ا أبَيدًا ‪ ฀‬ذَ ِل َك‬ ‫تَجْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُهَ‬ ‫عَ‬ ‫اج ِري َن‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫اء‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫(‬ ‫تعياى‪:‬‬ ‫وقال‬ ‫ُ)‪،‬‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ظ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ز‬ ‫ا ْل َف ْو‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ِيارهِ ْم وَأ َ ْموَال ِِه ْم يَبْتَ ُغو َن َف ْضاً‬ ‫َ‬ ‫ا ّلذِيين أخ ِرجُ وا ِمن د ِ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مّي َن ال ّلهِ و َِر ْ‬ ‫ضوَانيا ً َوي ُ‬ ‫َنرُو َن الل َه َو َر ُسيول ُه أ ْول ِئ َك‬ ‫ُهي ُم ّ‬ ‫َاإيمَا َن‬ ‫الصاد ُِقو َن (‪ )8‬وَا ّلذِي َن تَبَ ّو ُؤوا اليدّا َر و ْ ِ‬ ‫ِمن َقبْل ِِهي ْم يُحِ بّو َن َم ْن َهاجَ َر إ ِ َلي ِْهي ْم و ََا ي َِجدُو َن ِي‬ ‫ُورهِ ي ْم حَ اجَ ًة ّممّا أُوتُوا َويُ ْؤ ِث ُرو َن عَ َى أ َ ُ‬ ‫يه ْم‬ ‫نف ِس ِ‬ ‫صُ د ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اص ٌة َومَن ي َ‬ ‫ص َ‬ ‫َو َل ْو َكا َن ِب ِه ْم َخ َ‬ ‫ُوق ُشحّ ن َ ْف ِسهِ فأ ْول ِئ َك‬ ‫ُه ُم ا ْلم ُْفلِحُ و َن)‪ ،‬وقال سيبحانه‪( :‬مّحَ ّم ٌد ّر ُسو ُل ال ّلهِ‬ ‫وَا ّلذِي َن مَعَ ُه أ َ ِشيدّاء عَ َى ا ْل ُك ّف ِار ُرحَ مَا ُء بَيْنَهُ ْم تَ َر ُ‬ ‫اه ْم‬ ‫ضوَانا ً‬ ‫ُر ّكعيا ً ُسيجّ دا ً يَبْتَ ُغيو َن َف ْضاً مّي َن ال ّليهِ و َِر ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِسييم ُ‬ ‫َاه ْم ِي وُجُ وهِ ِهم ّم ْن أَث َ ِر ّ‬ ‫السيجُ و ِد ذَ ِل َك َمثلهُ ْم‬ ‫طأ ُهَ‬ ‫َ‬ ‫يل َك َز ْر ٍع أ ْخ َرجَ َشي ْ‬ ‫ِي التّي ْو َرا ِة َو َمثَلُهُ ْم ِي ِْ‬ ‫نج ِ‬ ‫اإ ِ‬ ‫استَ ْغ َل َ‬ ‫ظ َف ْ‬ ‫َفآ َز َر ُه َف ْ‬ ‫استَوَى عَ َى ُسوقِهِ يُعْ ِجبُ ال ّز ّرا َع‬ ‫ظ ِب ِهي ُم ا ْل ُك ّفا َر وَعَ ي َد ال ّل ُه ا ّلذِي َن آ َمنُيوا وَعَ ِملواُ‬ ‫ِليَغِ يي َ‬ ‫ات ِمنْهُ م م ّْغفِ َر ًة وَأَجْ را ً عَ ِظيما)‪ً.‬‬ ‫الصالِحَ ِ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫القرون‬ ‫ر‬ ‫«خ‬ ‫م‪:‬‬ ‫ل‬ ‫وس‬ ‫عليه‬ ‫الله‬ ‫صى‬ ‫النبي‬ ‫وقال‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫بعثيت فيهم ثم الذين يلونهم ثم الذين‬ ‫قرني الذين‬ ‫يلونهيم»‪ ،‬وقال عليه الصاة والسيام‪« :‬ا تسيبوا‬ ‫أصحابي‪ ،‬ا تسبوا أصحابي‪ ،‬فوالذي نفي بيده لو‬ ‫أن أحدكم أنفق مثيل أحد ذهبا ً ما أدرك ُم ّد أحدهم‬ ‫وا نصيفيه»‪ ،‬فا يجوز سيب الصحابة عموما ً وا‬ ‫سب أحد منهم‪ .‬ومن سبهم أو سب أحدا ً منهم فقد‬ ‫عى الله ورسيوله وخالف إجماع امسلمن وصار‬ ‫من امنافقن الذين قال الله فيهم‪ُ :‬‬ ‫(ق ْل أ َ ِبال ّلهِ وَآيَاتِهِ‬ ‫َو َر ُسيو ِلهِ ُكنتُ ْم تَ ْسيتَهْ ِز ُؤو َن‪ ،‬ا َ تَعْ تَ ِذ ُروا ْ َق ْد َك َف ْرتُم‬ ‫بَعْ ي َد إ ِيمَا ِن ُكمْ)‪ ،‬ومن سيبّهم فقد طعن ي اإسيام‬ ‫الذي تحمّلوه وب ّلغوه من جاء بعدهم‪ ،‬فهم الواسطة‬ ‫بيننا وبن رسيول الله ّ‬ ‫صى الله عليه وسي ّلم‪ ،‬وهم‬ ‫الذين نيروا اإسيام بالدعوة والجهياد‪ .‬فحقهم‬ ‫علينا توقرهم واحرامهيم ومحبتهم وااقتداء بهم‬ ‫والثنياء عليهم‪ .‬قال الله تعياى‪( :‬وَا ّلذِي َن جَ اءُوا ِمن‬ ‫بَعدِهي ْم ي َُقولُيو َن َربّنَيا ْ‬ ‫اغفِ ْر َلنَيا و ِ َِإ ْخوَا ِننِيا الذِي َن‬ ‫َيان و ََا تَجْ عَ ي ْل ِي ُقلُو ِبنَيا غِ ّاً للذي َن‬ ‫َسيب َُقونَا ِبا ِإيم ِ‬ ‫ٌ‬ ‫آ َمنُيوا َربّنيا إنّيك َرءُوف َرحِ ييمٌ)‪ ،‬وقيد ظهير اآن‬ ‫طوائف وأفيراد ّ‬ ‫يتنقصيون الصحابة ويسيبّونهم‬

‫أو يتنقصيون ويسيبّون بعضهيم ي‬ ‫القنيوات وامواقيع‪ .‬وهيذا طعين ي‬ ‫اإسيام وي حَ مَلتيه ومعصيية لليه‬ ‫ولرسيوله ومخالفة إجماع امسلمن‪.‬‬ ‫قال اإميام امزني الشيافعي ي كتابه‬ ‫رح السينة صفحة ‪« 87‬ي َُقال ِبفضل‬ ‫َخ َ‬ ‫ّ‬ ‫صيى الليه عَ َليْهِ‬ ‫ليفية َر ُسيول الله‬ ‫ّ‬ ‫وَسيلم أبي بكير ّ‬ ‫الصدييق َر ِض الله‬ ‫عَ نهُ‪َ ،‬فهُ َو أفضيل ا ْلخلق وأخرهم بعد‬ ‫الن ّ ِبيي ّ‬ ‫صى الله عَ َليْهِ وَسي ّلم ونثنّي بعده بالفاروق‬ ‫و َُهي َو عمر بن ا ْلخطياب َر ِض الله عَ نهُ‪ ،‬فهما وزيرا‬ ‫َر ُسيول الله ّ‬ ‫صى الله عَ َليْهِ وَس ّلم وضجيعاه ِي َقره‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وجليسياه ِي ا ْلجنة ونثلث ِبذِي النورين عُ ثمَان بن‬ ‫عَ ّفان َر ِض الله عَ ن ُه ث ّم ِبذِي ا ْلفضل والتقى عَ ي ّ بن‬ ‫أبيي َ‬ ‫ن‪ ،‬ث ّم البَاقِ َ‬ ‫طالب َر ِض الله عَ نْهُ م أَجْ مَعِ َ‬ ‫ن من‬ ‫ا ْل ْ‬ ‫عرَة ا ّلذين أوجب َلهُ م َر ُسول الله ّ‬ ‫صى الله عَ َليْهِ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫وَسيلم الجنة ونخلص لكل رجيل ِمنهُ م من المحبّة‬ ‫ِبقيدر ا ّلذِي أوجب َلهُ م َر ُسيول الله ّ‬ ‫صيى الله عَ َليْهِ‬ ‫لسائِر أ َ ْ‬ ‫وَسي ّلم من التّ ْف ِضيل ث ّم َ‬ ‫صحَ ابه من بعده ْم‬ ‫َ‬ ‫َر ِض الله عَ نْهُ م أَجْ مَعِ َ‬ ‫ن‪َ ،‬ويُقال بفضلهم ويُذكرون‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫بمحاسن أفعالهم‪ ،‬ونُمسك عَ ن الخوْض فِ يمَا شجر‬ ‫بَينهم‪ ،‬فهم خِ يَار أهل اأ َ ْرض بعد ن َ ِبيّهم‪ ،‬ارتضاهم‬ ‫الله ع ّز وَج ّل لنَبيه وخلقهم أنصارا ً لدينِهِ ‪َ ،‬فهم أ َ ِئمّة‬ ‫الدّين وأعام ا ْلمُسلمن ف َرحْ مَة الله عَ َلي ِْهم أَجْ مَعِ َ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫انتهى»‪.‬‬ ‫وقيال الحافيظ أبيو بكر أحميد بين إبراهيم‬ ‫السيماعيي ي كتابيه كانيت الخافية أبيي بكير‬ ‫الصدييق بعيد رسيول الله ّ‬ ‫صيى الله عليه وسي ّلم‬ ‫باختيار الصحابة إيياه ‪ -‬ثم خافة عمر رض الله‬ ‫عنيه بعد أبيي بكر رض الله عنه باسيتخاف أبي‬ ‫بكر إياه‪ ،‬ثيم خافة عثمان رض الله عنه باجتماع‬ ‫أهل الشيورى وسائر امسيلمن عليه عن أمر عمر‪،‬‬ ‫ثيم خافة عيي رض الله عنه ببيعة مين بايع من‬ ‫البدريين‪ :‬عمار بن يار‪ ،‬وسيهل بن حنيف‪ ،‬ومن‬ ‫تبعهميا من سيائر الصحابة مع سيابقته وفضله‪،‬‬ ‫ويقوليون بتفضييل الصحابية الذيين رض الليه‬ ‫ين ا ْل ُم ْؤ ِم ِن َ‬ ‫ن‬ ‫عنهيم لقوله تعياى ( َل َقيد َر ِ َ‬ ‫ض الل ُه عَ ِ‬ ‫إِذْ يُبَا ِيعُ ون َ َك تَحْ َت ّ‬ ‫الشيجَ َرةِ)‪ ،‬وقوله (و ّ‬ ‫َالسيا ِب ُقو َن‬ ‫ص ِار وَا ّلذِي َن اتّبَعُ ُ‬ ‫اج ِريي َن و َْاأَن ْ َ‬ ‫وه ْم‬ ‫ْاأ َ ّولُو َن ِم َن ا ْلمُهَ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ض الل ُه عَ نهُ ْم َو َرضوا عَ نهُ)‪ .‬ومن أثبت‬ ‫يان َر ِ َ‬ ‫ِب ِإحْ َس ٍ‬ ‫الليه رضاه عنيه لم يكين منه بعد ذليك ما يوجب‬ ‫سيخط الله ع ّز وج ّل‪ ،‬ولم يوجب ذليك للتابعن إا‬ ‫برط اإحسيان‪ ،‬فمن كان من التابعن من بعدهم‬ ‫لم ِ‬ ‫يأت باإحسيان فا مدخل له ي ذلك‪ ،‬ومن غاظه‬ ‫مكانهيم من الله فهو مخوف عليه ما ا يء أعظم‬

‫منه يعني الكفر لقوله‪( :‬مّحَ ّم ٌد ّر ُسيو ُل ال ّلهِ وَا ّلذِي َن‬ ‫اه ْم ُر ّكعا ً‬ ‫مَعَ ُه أ َ ِشيدّاء عَ َى ا ْل ُك ّف ِار ُرحَ مَاء بَيْنَهُ ي ْم تَ َر ُ‬ ‫ُسيجّ دا ً يَبْتَ ُغيو َن َف ْضاً ّم َن ال ّلهِ و َِر ْ‬ ‫ضوَانا ً ِسييم ُ‬ ‫َاه ْم‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ِي وُجُ وهِ ِهم ّم ْن أَث َ ِر ّ‬ ‫السيجُ و ِد ذَ ِل َك َمثلهُ ْم ِي الت ْو َرا ِة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ييل َك َز ْر ٍع أخي َرجَ شيطأ ُه فآ َز َر ُه‬ ‫نج ِ‬ ‫اإ ِ‬ ‫َو َمثَلُهُ ي ْم ِي ْ ِ‬ ‫استَوَى عَ َى ُسوقِهِ يُعْ ِجبُ ال ّز ّرا َع ِليَغِ ي َ‬ ‫استَ ْغ َل َ‬ ‫ظ َف ْ‬ ‫َف ْ‬ ‫ظ‬ ‫ِب ِهي ُم ا ْل ُك ّفيا َر ) فأخر أنه جعلهم غيظيا ً للكافرين‪.‬‬ ‫انتهى‪.‬‬ ‫وقال شييخ اإسيام ابن تيميية ‪-‬رحمه الله‪-‬‬ ‫ي العقييدة الواسيطية‪ :‬ومين أصيول أهل السينة‬ ‫والجماعة سامة قلوبهم وألسنتهم أصحاب رسول‬ ‫الله ّ‬ ‫صى الله عليه وسي ّلم ‪ ،‬كميا وصفهم الله به ي‬ ‫قوله تعاى‪( :‬وَا ّلذِي َن جَ اءُوا ِمن بَعدِه ْم ي َُقولُو َن َربّناَ‬ ‫ْ‬ ‫َان و ََا تَجْ عَ ْل‬ ‫اغفِ ْر َلنَا و ِ َِإ ْخوَا ِننِا الذِي َن َسب َُقونَا ِبا ِإيم ِ‬ ‫ِي ُقلُو ِبنَيا غِ ّاً للذي َن آ َمنُوا َربّنيا إنّك َرء ٌ‬ ‫ُوف َرحِ يمٌ)‪،‬‬ ‫وطاعية النبيي ّ‬ ‫صى الليه عليه وسي ّلم ي قوله‪« :‬ا‬ ‫تسيبوا أصحابي فوالذي نفي بييده لو أن أحدكم‬ ‫أنفق مثل أحد ذهبا ً ما بلغ مد أحدهم وا نصيفه»‪،‬‬ ‫ويقبلون ما جياء به الكتاب والسينة واإجماع من‬ ‫فضائلهيم ومراتبهيم‪ .‬إى أن قيال‪ :‬ويحبيون أهل‬ ‫بيت رسيول الله ّ‬ ‫صى الله عليه وس ّلم‪ ،‬ويتولونهم‪،‬‬ ‫ويحفظون فيهم وصية رسيول الله ّ‬ ‫صى الله عليه‬ ‫وسي ّلم‪ ،‬حيث قيال يوم غدير خيم‪« :‬أذ ّكركم الله ي‬ ‫أهل بيتي»‪ .‬إى أن قال‪ :‬ويتولون أزواج رسيول الله‬ ‫ّ‬ ‫صى الليه عليه وسي ّلم أمهات امؤمنين‪ ،‬ويؤمنون‬ ‫بأنهين أزواجه ي اآخرة؛ خصوصيا ً خديجة رض‬ ‫الليه عنها أم أكثر أواده‪ ،‬وأول من آمن به وعاضده‬ ‫عى أمره‪ ،‬وكان لهيا منه امنزلة العالية‪ ،‬والصديقة‬ ‫بنت الصدييق رض الله عنها‪ ،‬التي قال فيها النبي‬ ‫ّ‬ ‫صيى الله عليه وسي ّلم‪ :‬فضل عائشية عى النسياء‬ ‫كفضيل الثرييد عى سيائر الطعيام‪ .‬إى أن قال ي‬ ‫فضيل عموم الصحابية‪ :‬ومن نظر ي سيرة القوم‬ ‫بعلم وبصرة‪ ،‬وما مي ّن الله عليهم به من الفضائل‬ ‫عليم يقينا ً أنهم خر الخليق بعد اأنبياء‪ ،‬ا كان وا‬ ‫يكيون مثلهم‪ ،‬وأنهم الصفوة مين قرون هذه اأمة‬ ‫التي هي خر اأمم وأكرمها عى الله‪ ،‬انتهى‪.‬‬ ‫وبهذا يتبن خطأ وضال من يسيب الصحابة‬ ‫أو يسيب بعضهم خصوصا ً ي وسيائل اإعام‪ ،‬إما‬ ‫عن ضال وكفر وإما عن جهل‪ .‬نسأل الله أن يهدي‬ ‫ّ‬ ‫وأصي وأسي ّلم‬ ‫كافة امسيلمن إى الحق والصواب‪،‬‬ ‫عى نبينا محمد وعى آله وصحبه أجمعن‪.‬‬ ‫صالح بن فوزان الفوزان‬ ‫• عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة‬ ‫الدائمة لإفتاء‬

‫خريجو الدبلومات الصحية والوزراء الثاثة‬ ‫ُكلن�ا قرأنا عن قضي�ة خريجي‬ ‫امعاهد الصحية الش�ائكة وا ُمعقدة‪،‬‬ ‫التي م ّرت عليها س�نوات وس�نوات‬ ‫وهي عالقة ما بن وزارة الصحة من‬ ‫جهة ووزارة الخدمة امدنية من جهةٍ‬ ‫أُخ�رى‪ ،‬وأخرا ً ت�م (إقح�ام) وزارة‬ ‫امالي�ة إنهاء القضية عى الرغم من‬ ‫أن هن�اك أم�را ً ملكي�ا ً واضحا ً صدر‬ ‫عام ‪1432‬ه� ينص بالحرف الواحد‬ ‫عى (رع�ة معالجة تزاي�د الخريجن ووضع‬ ‫حلول عاجلة لتعيينهم)‪ ،‬إا أن شيئا ً لم يحدُث!‬ ‫لن أتكلم عن القضية بشكل عام‪ ،‬فالقضية‬ ‫أُشبعت طرحا ً وأُش�بعت تأخرا ً وتعقيدا ً كذلك‪،‬‬ ‫ول�ن أتكلم عن آثار خيبة اأم�ل عى مَن تخ ّرج‬ ‫وبتفوق وظ ّل عالة عى امجتمع!‬ ‫س�أختر اموضوع وأرج�و ّأا يم ّر كغره‬ ‫من امقاات العابرة التي ا تش� ّد انتباه امعنين‬ ‫باأمر ع�ى عكس ل�و كان مقال م�دح وتزلف‬ ‫و»مسح جوخ»‪ ،‬فاأمر هنا قد ّ‬ ‫يتغر ُكلياً‪.‬‬ ‫أيها ال�وزراء الثاث�ة ‪-‬وأقصد به�م وزراء‬ ‫الصح�ة والخدم�ة امدني�ة وامالي�ة‪ -‬ه�ؤاء‬ ‫الخريج�ون ا يتس�وّلون‪ ،‬ه�ؤاء ه�م خريجو‬

‫معاهد صحية مُعتم�دة ودفعوا‬ ‫كل م�ا يملك�ون م�ن أج�ل‬ ‫مس�تقبلهم ومن أج�ل مواجهة‬ ‫ظروفه�م القاس�ية والصعب�ة‪،‬‬ ‫وبعضه�م ‪-‬وأع�رف ذل�ك‬ ‫شخصياً‪ -‬استدان مبلغ الدراسة‬ ‫لك�ي يحق�ق حلم�ه بالوظيفة‪،‬‬ ‫وبعضه�م حاصل ع�ى معدات‬ ‫ممت�ازة‪ ،‬طبع�ا ً الخريج�ون‬ ‫أنفس�هم ا يعلم�ون م�اذا ُكل ه�ذا التعقي�د‪،‬‬ ‫فامعاه�د الصحية التي تخرج�وا فيها نظامية‬ ‫ومعتمدة من قِ ب�ل هيئة التخصصات الصحية‪،‬‬ ‫واأم�ر ا يتوق�ف عن�د ه�ذا الحد‪ ،‬ب�ل اجتازوا‬ ‫امتح�ان هيئ�ة التخصصات الصحية نفس�ها‪،‬‬ ‫ال�ذي تعده وترف علي�ه لكي يت�م التأكد من‬ ‫أن الطال�ب عى قدر من الكفاءة العالية لخدمة‬ ‫ريحة مهمة وهم امرى‪.‬‬ ‫إذا ً ما دام أمر الخريجن نظاميا ً مائة بامائة‬ ‫من نظامية امعاهد التي درسوا فيها واعتمادها‬ ‫لدى الهيئة‪ ،‬وكذلك اجتيازهم ااختبارات ا ُمعدة‬ ‫من هيئة التخصصات الصحية نفس�ها‪ ،‬ماذا ا‬ ‫يتم تعيينهم؟ امستش�فيات مملوءة باأجانب‪،‬‬

‫ويتض�ح ذلك جلي�ا ً بزيارة أقرب مستش�فى أو‬ ‫أي مركز صحي لكي تتأك�د من ذلك‪ ،‬واميزانية‬ ‫تكفي اس�تيعابهم واس�تيعاب ِضعف عددهم‬ ‫أيضاً‪ ،‬وامستش�فيات يوجد فيه�ا نقص كوادر‬ ‫فني�ة من تمريض وأش�عة وصيدلة وس�جات‬ ‫وغرها!‬ ‫ً‬ ‫حقيقة لم أس�تطع فك طاس�م هذا اللغز‬ ‫ا ُمح�ر‪ ،‬ومن يقف عائق�ا ً وراء ع�دم تعيينهم‪،‬‬ ‫وما الفائدة من وراء ُكل ذلك؟ ومَن ومَن ومَن؟‬ ‫ختام�اً؛ لن أقول لل�وزراء الثاث�ة امعنين‬ ‫بأمر هؤاء الخريجن ضعوا ُ‬ ‫أنفس�كم مكانهم‪،‬‬ ‫فكم�ا تعلم�ون ف�ارق الس�ن ا يس�مح حتى‬ ‫بمج�رد التخي�ل! وكذل�ك ل�ن أقول ضع�وا أحد‬ ‫أبنائك�م مكان هؤاء الخريج�ن العاطلن‪ ،‬أن‬ ‫ذل�ك يُعد رب�ا ً من الجن�ون أو الخيال‪ ،‬فكيف‬ ‫نس�مح أنفس�نا بتخيل ابن وزي�ر يظل عاطاً‬ ‫وا يستطيع الحصول عى وظيفة؟ ولكن فقط‬ ‫أقول لهم (تأك�دوا أن هؤاء الخريجن وغرهم‬ ‫هم أمل الوطن ي مستقبل مرق وا ينبغي أن‬ ‫يُركوا هكذا نهبا ً لإحباط واليأس)!‬ ‫عيسى سعد الحربي‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫حمد عبدالعزيز الكنتي‬

‫الرسالة الباقية‬ ‫م�ا الذي بنى فينا ه�ذا‪ ،‬ماذا ا‬ ‫نكون مثلهم اهن عابثن راكضن‪،‬‬ ‫ماذا ا نكون مثل س�طحيتهم‪ ،‬ماذا‬ ‫ا نكون أف�رادا ي مؤخرة القطيع‪،‬‬ ‫ونأكل‪ ..‬نلهو‪ ..‬نلعب‪ ،‬ا نعبأ بيء‪،‬‬ ‫وتفكرنا ا يغادر دائرتنا الضيقة‪،‬‬ ‫وعقلنا ا يهتم إا بنا‪ ،‬وتوجهنا كله‬ ‫لنا‪ ،‬ونضحك ي س�فور مستمتعن‬ ‫بأنانيتن�ا‪ ،‬واه�ن بعبثيتن�ا‪،‬‬ ‫ومتقهقرين ي مؤخرة الركب ؟!‬ ‫ه�ل الل�ه اختارن�ا لنحم�ل‬ ‫هم�ا ً أك�ر من�ا‪ ،‬نع�م لعل�ه كذلك‬ ‫أن�ه اس�تخلفنا ي اأرض‪ ،‬وأمرن�ا‬ ‫بالتعاض�د والتعاط�ف‪ ،‬فاله�م‬ ‫واح�د حتى وإن اختلف�ت اأصقاع‬ ‫وتباع�دت اأرض‪ ،‬فالقضي�ة إذن‬ ‫واحدة‪ ،‬روح واحدة تركض بس�ام‬ ‫ي أجس�اد متباع�دة‪ ،‬فاانتماء هنا‬ ‫إنسان!‬ ‫قال�وا قديم�ا كي�ف يع�رف‬ ‫الس�نونو طموحات اأوز‪ ،‬وصدقوا‬ ‫فهنال�ك من يعي�ش لي�أكل ويأكل‬ ‫ليعي�ش وا يهتم ب�يء‪ ،‬وا يفكر‬ ‫ي يء‪ ،‬يومه مثل أمسه وغده مثل‬ ‫يومه‪ ،‬يعي�ش ويلهو م�ع الدهماء‬ ‫متوقع�ا ي غيابة العق�ل‪ ،‬وتائها ي‬ ‫غياه�ب القلب‪ ،‬فا ه�و وجد ذاته‪،‬‬ ‫وا هو لحق بالركب‪ ،‬مذبذبا حائرا‪،‬‬ ‫فات�ه كل يء‪ ،‬وه�ذا ديدن�ه دائما ً‬ ‫ففر منه فرارك من اأسد!‬ ‫أتذك�ر هنا ق�ول د‪ .‬عي راب‬ ‫إن اله�دف ه�و اأم�ر الخ�اص بك‬ ‫والرس�الة هي التي تفيد بها البر‬ ‫وتظل حت�ى بعد مماتك‪ ،‬والس�ؤال‬ ‫الكب�ر هن�ا كم من�ا يحم�ل هدفا‬ ‫وكم منا يحمل رسالة‪ ،‬آآه ما أجمل‬ ‫أن تحمل رس�الة ت�يء بها البر‬ ‫ولكن قبل الرس�الة هل أنت عرفت‬ ‫نفسك!!‬ ‫ق�ال تع�اى (وي أنفس�كم أفا‬ ‫تبرون)‪.‬‬

‫شيطنة اآخر‬

‫أمر ا يقتضي الكتمان‬ ‫«والليه جعل لكم من أنفسيكم أزواجيا ً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة» صدق الله‬ ‫العظيم‪.‬‬ ‫الفطرة السيليمة تقتي حب الولد فامال والبنون زينة الحياة الدنيا‪ .‬فنحن بر نشيتاق‬ ‫ونحِ ن لأواد الذين يضيفون للزواج البهجة‪ ،‬فما أجملهم وهم يتوسيطون الوالدين بكل دفء‬ ‫ومحبة فتلك هي سنة الكون‪.‬‬ ‫لكن يفاجأ امرء بأمور تصيبه بالدهشية‪ ،‬فبعضهم يخفي حقيقة عدم قدرته عى اإنجاب‬ ‫عن ريكه قبل الزواج ويرك أمر اكتشيافها أو البوح بها إى ما بعد الزواج‪ .‬فما الذي يدفعهم‬ ‫إخفاء أمر عظيم كهذا؟!‪ ،‬هل الخوف من خسارة الريك؟‪ ،‬أم أن أسبابا ً أخرى خاصة بأنانية‬ ‫مزروعة فيهم ومصلحة كانت تقتي اإخفاء هي السبب؟!‪.‬‬ ‫وميا هو حق ترف الريك إزاء هيذا اامتحان التعجيزي؟‪ ،‬مع العلم أن هناك عدة أمور‬ ‫يجب أن تؤخذ ي الحسيبان لتهديه أي الطريقن يسيلك‪ ،‬ااستمرار ي الحياة معه أو وضع حد‬ ‫ونهاية‪ ،‬كعقاب وترّ ف أمثل‪ ،‬إن تقبّل فكرة ااستمرار‪ ،‬فهل سيتقبله كريك يضع جل ثقته‬ ‫به؟‪ ،‬وإن قرر اافراق‪ ،‬هل سيتخيل طبيعة الحياة بعيدا ً عنه بعد أن كان هو رفيق الدرب؟‪.‬‬ ‫أعتقد أن عدم الوعي و اإدراك‪ ،‬ثم الرفض لواقعية ورورية الفحص الطبي قبل الزواج‬ ‫هو أحد أسيباب الوقيوع ي فخ هذا الزيف العظيم‪ ،‬خاصة أن بعيض العقول العربية ترى أن‬ ‫الفحص فلسفة دخيلة‪ ،‬ا رعية لها‪ ،‬حتى تقع الفأس ي الرأس ويعظم الباء ويشتد البأس‪.‬‬ ‫عدييد مين عامات ااسيتفهام تقف حائرة ي انتظيار إجابات تعني كثيراً‪ ،‬وتحدد قيمة‬ ‫للحياة امختارة بعد ذلك‪.‬‬ ‫هاجر عادل‬

‫نتح�دث دائم�ا ً بمثالي�ة ع�ن‬ ‫الحري�ة ي ط�رح ال�رأي والحوار‪،‬‬ ‫ونش�جع ع�ى أن يُبدي اإنس�ان‬ ‫رأي�ه‪ ،‬وما إن نختلف معه ي الرأي‬ ‫حت�ى يب�دأ كل ط�رف بحش�د كل‬ ‫ق�واه من أجل فرض فكرة أن رأيه‬ ‫ه�و الصحيح‪ ،‬وأثناء هذا الحش�د‬ ‫نب�دأ بالس�ر عى خطى ش�يطنة‬ ‫الطرف اآخ�ر وإلصاق ته ٍم نعتقد‬ ‫أنها تساعد عى تحقيق فرض هذه اآراء‪ ..‬هذا‬ ‫ما يح�دث ي إعامنا ويح�دث ي القضايا التي‬ ‫ت�دور ي بيئتنا ومن حولن�ا‪ ،‬فيختلف جار مع‬ ‫ج�اره‪ ،‬ويبدأ بكي�ل التهم له‪ ،‬التي ليس�ت لها‬ ‫عاقة بما اختلفا عليه‪.‬‬ ‫ويختل�ف تي�ار مع تيار آخ�ر‪ ،‬أو دولة مع‬ ‫أخ�رى‪ ،‬ليب�دأ كل ط�رف بإلغاء الط�رف اآخر‬ ‫ويصور للمُشاهد أنه اأس�وأ‪ ،‬وينسج قصصا ً‬ ‫وروايات قد يصدقها العامة بإرادته أو بضغط‬ ‫من وس�ائل اإعام التي تتفنّن ي جذب أساتذة‬ ‫الكام والحبكة اإعامي�ة‪ ..‬وكلنا يتذكر قصة‬ ‫منق�اش العراق�ي ال�ذي ص�وّره اإع�ام عى‬ ‫أنه أس�قط طائ�رة (أبات�ي) ببندقي�ة برنو‪،‬‬

‫وأفردت له الصفحات‪ ،‬وقيلت فيه‬ ‫اأشعار!!‬ ‫ولو نظرن�ا للقضايا امحيطة‬ ‫بن�ا ي دول قريب�ة س�نحتار أي‬ ‫طرف نصدق ونميل له! فكل جهة‬ ‫ص�وّرت الجه�ة اأخ�رى بأبش�ع‬ ‫الصور وش�بّهتها بالشيطان!! أو‬ ‫تمادى بعضهم إى أن أخرج الطرف‬ ‫اآخر من املة‪ ..‬ولكن يبقى الدور‬ ‫اأهم عى مفكرينا وعلمائنا وإعامنا الصادق‬ ‫ي توضي�ح أننا مهما اختلفن�ا ي الرأي ومهما‬ ‫ّ‬ ‫تعصبن�ا ي ال�رأي لجه�ة ض�د أخ�رى فهذا ا‬ ‫ُ‬ ‫تماسك مجتمعنا ووحدة صفنا‬ ‫يجعلنا نع ِرض‬ ‫للخط�ر‪ ،‬ولنا ي منظ�ر العراك ال�ذي حصل ي‬ ‫جام�ع الف�ردوس نم�وذج س�يئ لوجهة نظر‬ ‫ش�خصية لخطيب الجمعة أثارت هذه امشكلة‬ ‫التي كان باإمكان تجاوُزها بالدعاء للمسلمن‬ ‫بصاح الحال‪ ،‬وأن يحميهم الله من ر الفتن‪،‬‬ ‫بدا ً من الدعاء عليهم واتهامهم بأبش�ع التهم‬ ‫مثلما فعل إمام الجامع حينها‪.‬‬ ‫نواف سليمان‬


‫ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺜﻮري اﻳﺮاﻧﻲ‪:‬‬ ‫اﻟﻀﺮﺑﺔ ا ﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﺳﺪ ﺳﺘﺆدي إﻟﻰ‬ ‫زوال إﺳﺮاﺋﻴﻞ‬

‫دﺑﻲ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒﺎء إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻋﻦ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤﺮس اﻟﺜﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﲇ ﺟﻌﻔﺮي‪ ،‬ﻗﻮﻟﻪ إن أي ﻫﺠﻮم ﻋﺴﻜﺮي أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺳﻴﺆدي إﱃ »زوال إﴎاﺋﻴﻞ ﻗﺮﻳﺒﺎ« ﻛﻤﺎ ﺳﺘﻜﻮن ﺳﻮرﻳﺎ »ﻓﻴﺘﻨﺎم‬ ‫أﺧﺮى« ﻟﻸﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﺎﻧﺪ إﻳﺮان ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﺗﺤﺎول اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ وﻧﺼﻒ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻤﻞ ﻧﺸﻄﺎء اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﻫﺠﻤﺎت ﺑﺎﻟﺴﻼح‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪو ﻋﲆ ﻏﻮﻃﺔ دﻣﺸﻖ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 21‬ﻣﻦ أﻏﺴﻄﺲ‬

‫اﻟﺠﺎري‪ ،‬وﺗﺆﻳﺪﻫﻢ واﺷﻨﻄﻦ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ ﺟﻌﻔﺮي ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﺴﻨﻴﻢ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ وﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬إن أي ﴐﺑﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﻜﻮن ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »إﺷﻌﺎل أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻟﻠﺤﺮب ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﻴﺆدي إﱃ زوال إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎ«‪.‬‬ ‫وﻧﴩت وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻣﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣﻦ اﻤﻘﺎﺑﻠﺔ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ ﺗﺴﻨﻴﻢ ﻋﻦ ﺟﻌﻔﺮي ﺗﺤﺬﻳﺮه ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻣﻦ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺠﺎزف ﺑﺎﻟﺘﻮرط ﰲ ﴏاع ﻣﻜﻠﻒ وﻃﻮﻳﻞ إن ﻫﻲ ﺗﺪﺧﻠﺖ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﺳﺘﺼﺒﺢ ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﻘﱪة ﻟﻠﻐﺰاة وﻣﻌﺮﮐﺔ أﮐﺜﺮ ﺧﻄﻮرة ﻣﻦ ﻓﻴﺘﻨﺎم‬ ‫ﺑﻞ ﺳﺘﺼﺒﺢ ﻓﻴﺘﻨﺎم ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻟﻸﻣﺮﻳﻜﺎن«‪.‬‬

‫إﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن ﻳﻘﻔﻮن أﻣﺲ ﰲ ﻃﺎﺑﻮر ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻛﻤﺎﻣﺎت واﻗﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻐﺎزات‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﻘﻞ اﻟﻤﻘﺎ ﱢر ا ﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻓﻲ دﻣﺸﻖ إﻟﻰ‬ ‫اﻟﻤﺪارس‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﺮﻳـﻒ اﻟﻐﺮﺑﻲ‬ ‫ﻟﺴﻮرﻳﺎ‪ ،‬أﺑﻮ اﻟﻴﻤﺎم اﻟﺪﻣﺸﻘﻲ‪ ،‬إن اﻟﻬﺪوء اﻟﻨﺴﺒﻲ ﻳﺴﻴﻄﺮ‬ ‫ﻟﻠﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻋـﲆ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺤـﺎور اﻟﻘﺘﺎل ﰲ‬ ‫دﻣﺸﻖ ورﻳﻔﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻣﺸـﻘﻲ ﻟـ»اﻟﴩق« أن ﻗﻮات ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ‬ ‫أﺧﻠـﺖ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻘﺮاﺗﻬﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻠﺖ‬

‫ﺑﻌﻀﻬﺎ إﱃ اﻤﺪارس‪ ،‬وأﻓﺮﻏﺖ اﻟﻮﺣﺪة اﻷوﱃ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ووﺿﻌـﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺌﺎت ﻣﻦ اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻌﺖ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻐﺎدرة ﺳﻜﻨﻬﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬واﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺑﻌﺾ اﻷﺑﻨﻴﺔ ﻗﺮب ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫اﻷرﻛﺎن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻛﻔﺮ ﺳﻮﺳـﺔ ﻹﻳـﻮاء ﺑﻌﺾ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ أﺑﻨﻴﺔ ﻏﺮ ﺟﺎﻫﺰة ﻟﻠﺴﻜﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺧﻔﻔﺖ ﻣﻦ اﻟﺤﻮاﺟﺰ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻔﺘـﺶ اﻤﺎرة ﻛﻤﺎ ﻫـﻮ ﻣﻌﺘﺎد‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﺳـﺘﻤﺮ‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ واﻟﺘﺪﻗﻴﻖ اﻷﻣﻨﻴﱠﻦ ﻋﲆ ﻣﺪاﺧﻞ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻣﺴـﺎﻛﻦ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻌﻈﻤﺔ وﻣﺴـﺎﻛﻦ ﺿﺒﺎط‬

‫وأﻓﺮاد اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺴـﻮﻣﺮﻳﺔ أُﺧ ِﻠﻴَﺖ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺋﻼت‪ ،‬وﻧُﻘِ َﻞ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ إﱃ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﰲ اﻟﺼﺒﻮرة‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴﺎﻛﻦ اﻟﺸﻴﺦ زاﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﻨﺎﺷﻂ أﺑﻮ أﺳﻴﺪ أن ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﺔ آﻻف ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬـﺖ إﱃ ﻟﺒﻨﺎن ﻳﻮم أﻣـﺲ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺋـﻼت اﻟﺘﻲ أُﺧ ِﻠﻴَﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﻛﻦ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫دﻣﺸﻖ اﻟﻼذﻗﻴﺔ ﻣﻘﻄﻮع ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻨﺒﻚ واﻟﻘﻠﻤﻮن‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻓﺠﱠ ـﺮت ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨـﴫة ﺣﺎﺟﺰﻳﻦ ﻟﺠﻴﺶ اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺴـﻴﺎرﺗﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﻔﺨﺨﺘﻦ ﻗﺮب اﻟﻨﺒﻚ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫ا ردن ﻳﺘﺄﻫﺐ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل أﻋﺪاد ﻣﻀﺎﻋَ ﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻴﻦ ﺑﻤﺠﺮد ﻗﺼﻒ »ا ﺳﺪ«‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﺷــﻬــﺪت اﻟــﻄــﺮق اﻤــﺆدﻳــﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﺷﻤﺎل اﻷردن اﻤﺤﺎذﻳﺔ‬ ‫ﻟﺴﻮرﻳﺎ ﺗﺤﺮك ﻗﻄﻊ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ‬ ‫ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻋﱪ ﻧﺎﻗﻼت ﻟﺤﻤﻞ اﻟﺪﺑﺎﺑﺎت‬ ‫واﻤﺪﻓﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻣﺜﺎ واﻟﻘﺮى اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻟﺴﻮرﻳﺎ‬ ‫ﰲ ﻟﻮاء ﺑﻨﻲ ﻛﻨﺎﻧﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺮﻛﺖ آﻟﻴﺎت ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫دﺑﺎﺑﺎت وﻣﺪرﻋﺎت ﰲ ﺳﺎﻋﺎت ﻣﺘﺄﺧﺮة‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻞ أﻣﺲ اﻷول وﺻﻮﻻ ً إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺗﻤﺮﻛﺰﻫﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫ﻣﻊ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸﻬﺪ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫ﻃﻠﻌﺎت ﻟﻄﺎﺋﺮات دون ﻃﻴﺎر ﻟﺮﺻﺪ اﻤﻌﺎﺑﺮ‬ ‫واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺷﻬﻮد ﻋﻴﺎن ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺗﺤﺮﻛﺎت واﻧﺘﺸﺎر ﻛﺜﻴﻔﺎ ً ﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮد واﻟﻌﺴﻜﺮ اﻷردﻧﻴﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺴﺒﻮق‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ رﺻﺪ »اﻟــﴩق« ﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷردﻧﻴﺔ اﻤﺤﺎذﻳﺔ‬ ‫ﻟﺴﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻳﺆﻛﺪ اﻟﺴﻜﺎن ﻫﻨﺎك أن درﺟﺔ‬ ‫اﻟﻘﻠﻖ ﺑﻴﻨﻬﻢ ارﺗﻔﻌﺖ ﺣﺪﺗﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻘﺐ‬

‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﻏﺮﺑﻴﻦ ﺑﺄن ﴐﺑﺔ‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﺎﺗﺖ وﺷﻴﻜﺔ‪.‬‬ ‫ووﻓﻖ ﺳﻜﺎن‪ ،‬ﻓﺈن ﻣﻐﺎدرة ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺳﻜﻨﻬﻢ إﱃ أﺧﺮى ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫أﻣﺮ وارد‪ ،‬ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻷي ﴐﺑﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻛﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻘﺪم ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴﺔ ﻻ ﺗﺒﻌﺪ ﺳﻮى ‪ 800‬ﻣﱰ ﻋﻦ ﻣﺮﻣﻰ‬ ‫اﻟﻘﺬاﺋﻒ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬زار وﻓﺪ أردﻧﻲ‬ ‫دﻣﺸﻖ أﻣﺲ اﻷول ﻟـ »ﺗﺄﻳﻴﺪ وﻣﺆازرة‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري«‪ ،‬واﻟﺘﻘﻰ اﻟﻮﻓﺪ وزﻳﺮ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻋﻤﺮان اﻟﺰﻋﺒﻲ‪ ،‬ﻣﻨﺪوﺑﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻮﻓﺪ اﻷردﻧﻲ ﻣﻮﻗﻔﻪ اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫وﻣﻮﻗﻒ اﻟﻘﻮى اﻟﻴﺴﺎرﻳﺔ واﻟﻘﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ اﻷردن اﻟﺮاﻓﺾ ﻷي ﴐﺑﺔ‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ أو اﺳﺘﺨﺪام اﻷراﴈ اﻷردﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫أي ﻋﻤﻞ ﻋﺴﻜﺮي ﺿﺪ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ رﻓﻀﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻷردن أي ﺗﺪﺧﻞ ﻋﺴﻜﺮي أردﻧﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﺴﻮري أو ﺳﻤﺎح ﻟﻠﻘﻮات‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ ﺳﻮرﻳﺎ ﻋﱪ‬

‫ﺳﻠﻔﻴﻮ اردن ﻳﺪﻋﻤﻮن اﻟﻀﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ..‬وا ﺧﻮان ﻳﺮﻓﻀﻮن‬

‫ﻃﻔﻠﺔ وﻓﺘﺎة ﺳﻮرﻳﺘﺎن داﺧﻞ ﻣﺨﻴﻢ ﻟﻼﺟﺌﻦ ﻗﺮب إرﺑﻴﻞ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷراﴈ اﻷردﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان رﻓﻀﻬﺎ أي‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ ﻋﺴﻜﺮي أﺟﻨﺒﻲ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ رﻏﻢ‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪﻫﺎ ﴐورة رﺣﻴﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪.‬‬

‫ﻟﻜﻦ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻼﻓﺖ ﻛﺎن ﻟﻠﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﺴﻠﻔﻲ اﻟﺠﻬﺎدي اﻟﺬي أﻛﺪ ﻟـ »اﻟﴩق‬ ‫» أﻧﻪ ﻳﺆﻳﺪ اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻷﺟﻨﺒﻲ‬ ‫ﺑﺴﻮرﻳﺎ ﺑﻬﺪف اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬

‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬أﺻﺪرت ﺷﺨﺼﻴﺎت‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﻟﻬﺎ ﺣﺬرت ﻓﻴﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﺴﻮري‬ ‫أو اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻴﺶ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ‬

‫اﻟﻤﻌﺎرض اﻟﺴﻮري ﻓﻮاز ﺗﻠﻠﻮ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻀﺮﺑﺔ ﻫﺪﻓﻬﺎ‬ ‫إﺿﻌﺎف اﻟﻨﻈﺎم»ﺳﻴﺎﺳﻴ ًﺎ« وﻣﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻌﻪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫اﻋﺘﱪ اﻤﻌﺎرض اﻟﺴﻮري‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﻞ‪ ،‬ﻓﻮاز ﺗﻠﻠﻮ‪ ،‬أﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻊ ﻣﺎ اﻟﺬي ﺳﻴﺤﺪث‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻐﺮب ﴐﺑﺔ‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ »ﻣﺤﺪودة« ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪ ،‬وﻗﺎل إن ﻓﺮار اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺎ دﻓﻊ اﻟﻐﺮب إﱃ اﻟﺘﺤﺮك‪.‬‬ ‫ﺣــﻮار ﻟـ‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ ﺗﻠﻠﻮ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬أن ﻳﻜﻮن اﻷﻓﻖ اﻟﺰﻣﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻟﻐﺮﺑﻲ ﺿﺪ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ ﻣﻔﺘﻮﺣﺎً‪» ،‬ﺑﻤﻌﻨﻲ أن‬ ‫اﻟﴬﺑﺎت ﻗﺪ ﻳﺘﻢ ﻣﻌﺎودﺗﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻜﺮر ﺣﺴﺐ اﻻﻋﺘﺒﺎرات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن ﻳﻜﻮن ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ اﻷوﱃ أﺳﺲ ﻟﻘﻮاﻋﺪ اﺷﺘﺒﺎك‬ ‫ﻋﺴﻜﺮي وﺳﻴﺎﳼ ﺟﺪﻳﺪة«‪ ،‬ﺣﺴﺐ‬ ‫ﻗﻮﻟﻪ‪ ،‬وإﱃ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬ ‫• ﻫﻞ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ؟‬ ‫ ﻧﻌﻢ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﴐﺑﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬‫دوﻟﻴﺔ وﺳﺘﻜﻮن ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﺧﺎرج إﻃﺎر‬ ‫اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻦ اﻤﻬﻢ وﺿﻌﻬﺎ‬ ‫ﰲ إﻃﺎرﻫﺎ‪ ،‬أي ﻛﻴﻒ وﻤﺎذا‪ ،‬ﻓﺎﻟﻘﺮاءة‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﰲ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻟﻠﺜﻮرة ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴬﺑﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ إﺳﻘﺎط‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﺧﺎﺻﺔ أن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‬ ‫وﺣﻠﻔﺎءﻫﻢ ﻳﻜﺎدون ﻳﻘﺴﻤﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ اﻤﻌ ﱠ‬ ‫ﻈﻢ أﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻬﺪﻓﻮن إﱃ‬ ‫إﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم وﻟﻦ ﻳﺴﺘﻬﺪﻓﻮا رأﺳﻪ‪.‬‬ ‫• ﻣﺎ ﻫﻲ أﺳﺒﺎب ﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮك؟‬ ‫ أﺳﺒﺎب اﻟﴬﺑﺔ ﺗﺘﻠﺨﺺ ﰲ‬‫اﻵﺗﻲ‪ :‬أوﻻ ً اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻫﺘﺰت‬ ‫ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺧــﱰاق ﺧﻄﻮﻃﻪ‬ ‫اﻤﻠﻮﻧﺔ ﺑﻜﻞ اﻷﻟــﻮان وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﺛﺎﻧﻴﺎ ً ﺟﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‬ ‫إﱃ اﻟﺤﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ وﻓﻖ ﺟﻨﻴﻒ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ ﻳﺴﻌﻔﻮن أﺣﺪ زﻣﻼﺋﻬﻢ ﰲ ﺣﻠﺐ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ ﻋﱪ اﻟﻨﺎﺗﻮ‪.‬‬

‫ﻓﻮاز ﺗﻠﻠﻮ‬ ‫وﻫﻮ اﻟﺬي رﻓﺾ ﺗﻘﺪﻳﻢ أي ﺗﻨﺎزﻻت‬ ‫وزادت ﺟﺮاﺋﻤﻪ ﺑﻤﺎ أﺣﺮج اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﺬﻫﺎب ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﺤﺮﺟﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺜﺎﻟﺚ وﻫﻮ اﻷﻫﻢ أن اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﺑﻬﺬا اﻟﺸﻜﻞ دﻓﻊ وﺳﻴﺪﻓﻊ‬ ‫ﻟﻨﺰوح ﻣﺌﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫إﱃ اﻷردن ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﻫﺎﺟﺴﺎ ً دوﻟﻴﺎ ً ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﺨﻮف‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻷردن‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﻮاﻣﻞ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﻬﺬا اﻟﻌﺪد اﻟﻬﺎﺋﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ‪ ،‬وﻟﻨﺘﺬﻛﺮ أن اﻷردن‬ ‫أﻏﻠﻖ ﺣﺪوده ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ أﻣﺎم ﺗﺪﻓﻖ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﻮﺿﻮع اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﻣﱪرا ﻟﻸﺗﺮاك اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﺜﻮرة ﻟﻜﻦ ﺑﻐﻄﺎ ٍء ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدي إﻗﻠﻴﻤﻲ ودوﱄ ﻋﱪ اﻷﻣﻢ‬

‫• أﻧﺖ ﺗﻘﺼﺪ أن اﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫ﻟﻴﺲ أﺻﻞ اﻤﺸﻜﻠﺔ؟‬ ‫ ﻧﻌﻢ‪ ،‬أرى أن اﺳﺘﺨﺪام‬‫اﻟﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﻟﻴﺲ ﻫﻮ اﻤﺸﻜﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ أزﻣﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ واﻟﺨﻮف ﻣﻦ اﻣﺘﺪاد‬ ‫اﻟﴫاع إﻗﻠﻴﻤﻴﺎً‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﻛﺎن اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﻻ ﻳﺤﺮك اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫وﻳﺒﻘﻰ اﻟــﴫاع ﺗﺤﺖ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫داﺧﻞ ﺳﻮرﻳﺎ دون اﻣﺘﺪاده إﻗﻠﻴﻤﻴﺎ‬ ‫ﻓﻠﻦ ﻳﺘﺪﺧﻞ أﺣﺪ‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﻫﻮ أن‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ ﺳﻴﺒﺪأون ﰲ اﻟﺘﺪﻓﻖ إن ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ رﺳﺎﻟﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﺳﻴﺘﺎﺑﻊ ﰲ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫وأي ﺳﻼح ﻣﻤﻜﻦ ﺿﺪ اﻟﺜﻮرة‪.‬‬ ‫• ﻣﺎذا ﻋﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻵﻣﻨﺔ؟‬ ‫ أرﺟﺢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬‫ﻣﻨﺎﻃﻖ آﻣﻨﺔ ﻋﲆ ﺟﺰء ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫درﻋــﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ اﻷردن‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺳﻴﺴﻌﻰ اﻷﺗــﺮاك إﱃ ﻓﺮض‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﰲ اﻟﺸﻤﺎل وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﺳﻴﻘﺎوﻣﻪ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻮن‪ ،‬اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻵﻣﻨﺔ ﰲ اﻟﺠﻨﻮب ﻗﺮب اﻷردن ﻫﺪﻓﻬﺎ‬ ‫اﺳﺘﻴﻌﺎب اﻟﻼﺟﺌﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ اﻤﻮﺟﻮدون ﰲ اﻷردن ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻜﻦ أﻋﺘﻘﺪ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫أن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ ﺳﻴﻮﺟﻬﻮن رﺳﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﻋﱪ اﻟﺮوس ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﻳﻀﻄﺮوا ﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺎت ﺷﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺪﻓﺎﻋﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ واﻷرﺿﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم ﻟﺘﺠﻨﺐ إﺳﻘﺎﻃﻪ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻳﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ذﻟﻚ ﻣﺮﻏﻤﺎً‪.‬‬ ‫• ﰲ رأﻳﻚ‪ ،‬ﻛﻴﻒ ﺳﻴﺘﴫف‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻮن ﻟﻮ ﺑﺪأ اﻟﻨﻈﺎم ﰲ‬ ‫اﻻﻧﻬﻴﺎر؟‬ ‫ ﰲ ﺣﺎل اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﻧﻬﻴﺎر‬‫وﺷﻴﻚ ﻟﻠﻨﻈﺎم ﻋﲆ ﻳﺪ اﻟﺜﻮار‪ ،‬أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ ﺳﻴﻌﻤﺪون إﱃ ﺷﻦ‬ ‫ﴐﺑﺎت ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ واﺳﻌﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﺪﻣﺮ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻗﻮة ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺑﺮﻳﺔ ﻣﺤﺪودة ﻣﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻓﺼﺎﺋﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺎزن اﻟﺴﻼح اﻟﻜﻴﻤﺎوي وﻣﺎ‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺘﺒﻘﻰ ﻣﻦ أﺳﻠﺤﺔ دﻣﺎر ﺷﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ذﻟﻚ ﺳﻴﺴﺎﻋﺪ ﻫﺬه اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﻟﻔﺮض ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻻﻋﺒﺎ ً ﻣﺆﺛﺮا ً ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻗﻄﻒ ﺛﻤﺎر‬ ‫ﻧﴫ ﺳﻴﻜﻮن ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﺤﻘﻘﺎ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ودوﻧﻬﻢ‪.‬‬ ‫• ﻣﺎذا ﻋﻦ »ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫اﻷوﱃ«؟‬

‫)أ ف ب(‬

‫ اﻟﴬﺑﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﻣﺤﺪودة‬‫واﻟﺤﺴﺎﺑﺎت اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻟﻸﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ إﺿﻌﺎف اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ً وﺑﺸﻜﻞ أﻛﱪ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً دون‬ ‫إﺳﻘﺎﻃﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﻟﻠﴬﺑﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻌﻪ ﺳﻮا ًء ﻟﺠﻬﺔ ﺗﻘﺪﻳﺮات‬ ‫ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﻗﻮة اﻟﻨﻈﺎم أو ﻟﺠﻬﺔ‬ ‫ردود ﻓﻌﻠﻪ وﻣﺎ ﻗﺪ ﺗﺴﺘﺪرﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﴐﺑﺎت أﺧﺮى أو ﻟﺠﻬﺔ اﺳﺘﻐﻼل‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻌﺎل‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮن ذات أﻓﻖ‬ ‫ﻣﻔﺘﻮح زﻣﻨﻴﺎ ً ﺑﻤﻌﻨﻰ أن اﻟﴬﺑﺎت‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﻣﻌﺎودﺗﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺘﻜﺮر‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻻﻋﺘﺒﺎرات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن ﻳﻜﻮن ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ اﻷوﱃ أﺳﺲ ﻟﻘﻮاﻋﺪ اﺷﺘﺒﺎك‬ ‫ﻋﺴﻜﺮي وﺳﻴﺎﳼ ﺟﺪﻳﺪة وإﻋﺎدة‬ ‫ﺧﻠﻂ وﺗﺮﺗﻴﺐ أوراق‪ ،‬ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر‬ ‫ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﴬﺑﺔ ﻟﻴﺲ ﻛﻤﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫أﺑﺪا ً ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﴬﺑﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺪودة‪.‬‬ ‫• ﻣﺎ اﻟﺪور اﻤﻄﻠﻮب اﻵن ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻮى اﻟﺜﻮرة؟‬ ‫ أﻛﺮر ﻣﺎ أﴍت ﻟﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻦ‬‫ﴐورة ﺑﻨﺎء اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫وﻫﻲ ﻣﻬﻤﺔ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﻋﲆ اﻷرض‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﺪء ﰲ ﻣﴩوع ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺣﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻤﺰﻳﻔﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻓﺎﺣﺖ رواﺋﺤﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﺑﻨﺎء اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫وﻫﻮ أﻣﺮ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻤﻌﺎرﺿﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻪ وﻗﺪ ﻓﺸﻠﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى ﻋﺎﻣﻦ وﻳﺤﻤﻞ ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ أﻗﺮب ﻟﻠﻨﻈﺎم ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻠﺜﻮرة‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎ ﻳﱪز أﻳﻀﺎ ﴐورة ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﻮﺣﻴﺪي ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ اﻟﻘﻮى اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﻋﲆ اﻷرض‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻤﺰﻳﻔﺔ‪ ،‬ﻫﺬه‬ ‫ﻟﺤﻈﺔ ﻋﻤﻞ وﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻟﻜﻞ ﻫﺆﻻء‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﺳﻴﺄﺗﻲ وﺗﻄﻮﻳﺮه‬ ‫وﺻﻮﻻ ً ﻹﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺎﺳﺘﺌﺼﺎﻟﻪ وإﻧﺠﺎز اﻟﺜﻮرة‪.‬‬

‫ﻣﻬﻤﺔ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ ﺳﻮرﻳﺎ أو ﺗﺄﻣﻦ اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﱪ اﻷراﴈ اﻷردﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺻﺪر اﻟﺤﺮاك اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﴩﻛﴘ اﻷردﻧﻲ ﺑﻴﺎﻧﺎ ً دان ﻓﻴﻪ اﺳﺘﻌﻤﺎل‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺣﺬﱠر‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻷردن ﻃﺮﻓﺎ ً أو ﻣﻨﻄﻠﻘﺎ ً ﰲ أي‬ ‫ﺟﻬﺪ ﻋﺴﻜﺮي ﻟـ »اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫وﺷﻌﺒﻬﺎ« اﻟﺘﺰاﻣﺎ ً ﻣﻨﻪ ﺑﻤﺒﺪأ ﻋﺪم ﺟﻮاز‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﺸﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﺪول‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺤﻞ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻠﺨﺮوج‬ ‫ﻣﻦ دواﻣﺔ اﻟﻌﻨﻒ ﻫﻮ اﻟﺤﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬ ‫وﻧﻮه اﻟﺤﺮاك إﱃ أن اﻧﺪﻻع ﺣﺮب ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﺳﻴﺘﺴﺒﺐ ﰲ ﻧﺰوح ﺑﴩي ﻫﺎﺋﻞ إﱃ‬ ‫اﻷردن ﻣﻤﺎ ﺳﻴﻀﺎﻋﻒ اﻷﻋﺒﺎء واﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﻤﻠﻬﺎ وﺳﻴﺸﻜﻞ ﺗﻬﺪﻳﺪا ً ﻣﺒﺎﴍا ً‬ ‫ﻷﻣﻨﻪ اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻣﺼﺎﻟﺤﻪ اﻟﻌﻠﻴﺎ وﻋﺒﺌﺎ ً‬ ‫إﺿﺎﻓﻴﺎ ً ﻋﲆ إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻪ اﻤﺤﺪودة‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻌﺖ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ وﺻﻮل أﻋﺪاد‬

‫ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ ﺗﻘﺪر ﺑﻀﻌﻒ ﻋﺪد اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻷردن ﻣﻨﺬ ﻧﺸﻮب اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬ﺗﺴﺘﻌﺪ‬ ‫إدارة ﻣﺨﻴﻤﺎت اﻟﻼﺟﺌﻦ ﻟﺘﻬﻴﺌﺔ ﻣﺨﻴﻤﻲ‬ ‫اﻷزرق واﻟﺰﻋﱰي ﻣﻦ أﺟﻞ اﺳﺘﻴﻌﺎب‬ ‫أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﻓﻴﻬﻤﺎ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن ‪ 135‬أﻟﻒ‬ ‫ﻻﺟﺊ ﻳﻮﺟﺪون ﰲ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﺨﻴﻤﺎت أﻧﺸﺄﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻹﻳﻮاء اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻋﺪدﻫﻢ اﻟﻜﲇ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷزﻣﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 546‬أﻟﻒ ﻻﺟﺊ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻴﻢ ﻋﲆ أرض اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻧﺤﻮ ‪750‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﻮاﻃﻦ ﺳﻮري ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻷزﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ‪ ،‬أﻋﺪت اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﺎن ﺧﻄﺔ ﻃﻮارئ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ وﴎﻳﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻷردن‪.‬‬

‫اﻟﻤﺤﻘﻘﻮن اﻟﺪوﻟﻴﻮن ﻳﻐﺎدرون ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻏﺪ ًا‪ ..‬وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‪ :‬ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺤﺮك دون‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺠﻠﺲ ا ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻮاﺻﻢ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‪ ،‬وﻛﺎﻻت‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة أن ﻣﻬﻤﺔ اﻤﺤﻘﻘﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﻦ ﺣﻮل اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﺳﺘﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﻏﺪا ً اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫وﻗﺖ ﻳﱰﻳﺚ اﻟﻐﺮﺑﻴﻮن ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﺑﺪت وﺷﻴﻜﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬ردا ً ﻋﲆ »اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻲ« ﰲ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺮ »ﺣﻠﻔﺎء دﻣﺸﻖ وﺧﺼﻮﻣﻬﺎ اﻟﺪوﻟﻴﻮن«‬ ‫ﰲ ﺣﺸﺪ اﻟﻄﺎﺋﺮات واﻟﺴﻔﻦ اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ رﻏﻢ‬ ‫إﻋﻼن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬أن ﻗﺮار‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ ﻟﻢ ﻳ َ‬ ‫ُﺘﺨﺬ ﺑﻌﺪ‪ .‬وأﻋﻠﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﺑﺎن ﻛﻲ ﻣﻮن‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﰲ ﻓﻴﻴﻨﺎ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﻔﺘﺸﻦ اﻟﺪوﻟﻴﻦ »ﺳﻴﻮاﺻﻠﻮن ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺗﻬﻢ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ وﺳﻴﺨﺮﺟﻮن ﻣﻦ ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﺤﻠﻮل ﺻﺒﺎح‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ وﺳﺮﻓﻌﻮن ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﻢ ﻓﻮر ﺧﺮوﺟﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أوﺑﺎﻣﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﺑﺜﺖ ﻟﻴﻞ‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء إﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﺨﺬ ﻗﺮارا ﺑﻌﺪ ﺑﴬب ﺳﻮرﻳﺎ وأن‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ »اﺳﺘﺨﻠﺼﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﻗﺎﻃﻊ أن ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻬﺠﻮم« اﻟﺬي وﻗﻊ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﰲ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ وﻗﺎﻟﺖ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫إﻧﻪ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ اﻤﺌﺎت‪ .‬وأوﺿﺢ أن أي ﺗﺤﺮك‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳﻴﻜﻮن ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ »ﴐﺑﺔ ﺗﺤﺬﻳﺮﻳﺔ« ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ إﻗﻨﺎع ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﺄﻧﻪ »ﻳﺠﺪر ﺑﻬﺎ ﻋﺪم ﺗﻜﺮار اﻷﻣﺮ«‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﺪﻓﺎع اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫إرﺳﺎل ﺳﺖ ﻃﺎﺋﺮات ﺣﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻃﺮاز »ﺗﺎﻳﻔﻮن«‬ ‫إﱃ ﻗﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﰲ ﻗﱪص ﰲ »إﺟﺮاء اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ« ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺔ أن »اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻟﻦ‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺸﺎرك ﰲ أي ﻋﻤﻞ ﻋﺴﻜﺮي ﺿﺪ ﺳﻮرﻳﺎ«‪.‬‬ ‫وأﻛــﺪ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ أﻣﺲ أن ﻟﻨﺪن ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺸﻦ ﴐﺑﺎت‬ ‫ﻣﺤﺪدة اﻷﻫﺪاف ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺣﺘﻰ ﻣﻦ دون ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟــﺪوﱄ »وﻓﻘﺎ ﻤﻔﻬﻮم اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ«‪ .‬وﰲ ﺑﺮﻟﻦ‪ ،‬أوﺿﺢ‬ ‫ﺑﻴﺎن أﻣﺲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﺎرة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬آﻧﺠﻴﻼ ﻣﺮﻛﻞ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫أن ﻣﺮﻛﻞ اﺗﻔﻘﺖ ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﺮﻧﴘ‪ ،‬ﻓﺮاﻧﺴﻮا‬ ‫ﻫﻮﻻﻧﺪ‪ ،‬ﺧﻼل ﻣﻜﺎﻤﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﻋﲆ ﴐورة اﻟﺮد‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺠﻮم ﺑﺎﻟﻐﺎز ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﻤﺜﻞ اﻧﺘﻬﺎﻛﺎ ً ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺗﻜﺮر اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻛﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﰲ ﻟﻘﺎ ٍء ﻣﻊ وﻓ ٍﺪ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات اﻷﺣﺰاب واﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ أﻣﺲ »أن اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات ﺑﺸﻦ ﻋﺪوان ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ ﺳﺘﺰﻳﺪﻫﺎ ﺗﻤﺴﻜﺎ ﺑﻤﺒﺎدﺋﻬﺎ اﻟﺮاﺳﺨﺔ‬ ‫وﻗﺮارﻫﺎ اﻤﺴﺘﻘﻞ اﻟﻨﺎﺑﻊ ﻣﻦ إرادة ﺷﻌﺒﻬﺎ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫أن »ﺳﻮرﻳﺎ ﺳﺘﺪاﻓﻊ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﰲ وﺟﻪ أي ﻋﺪوان«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ ﺳﻮري‬ ‫أن اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ﻳﺘﺤﴬ ﻟـ »اﻟﺴﻴﻨﺎرﻳﻮ اﻷﺳﻮأ«‬ ‫ﻣﻊ اﻷﺧﺒﺎر ﻋﻦ اﺣﺘﻤﺎل ﺗﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴﻮري ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫أن اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻋﻤﺪت ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ إﱃ‬ ‫إﺧﻼء ﺑﻌﺾ ﻣﻮاﻗﻌﻬﺎ أو ﺗﺒﺪﻳﻠﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﻤﻮﻳﻬﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺴﺒﺎ ﻻﺣﺘﻤﺎل ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻐﺮب ﴐﺑﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ اﻷرض‪ ،‬واﺻﻞ ﻣﺤﻘﻘﻮ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﺣﻮل اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﻣﻬﻤﺘﻬﻢ أﻣﺲ وزاروا‬ ‫ﻟﻠﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ رﻳﻒ‬ ‫دﻣﺸﻖ‪ ،‬ﻣﴪح اﻟﻬﺠﻮم اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻲ اﻤﻔﱰض‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ أﻓﺎد ﻧﺎﺷﻄﻮن‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜﻮرة اﻟﻨﺎﺷﻄﺔ ﻋﲆ اﻷرض أﺷﺎرت إﱃ »دﺧﻮل‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻤﻔﺘﺸﻦ اﻟﺪوﻟﻴﻦ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة إﱃ‬ ‫اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺑﻠﺪة‬ ‫اﻤﻠﻴﺤﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻧﻔﺴﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺳﻠﻜﻬﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ .‬وﺷﻤﻠﺖ زﻳﺎرﺗﻬﻢ اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮل‬ ‫ﻧﺎﺷﻄﻦ‪ ،‬ﺑﻠﺪﺗﻲ زﻣﻠﻜﺎ وﻋﻦ ﺗﺮﻣﺎ ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺔ‪.‬‬ ‫وأﺧﺬ اﻤﺤﻘﻘﻮن اﻟﺪوﻟﻴﻮن ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘﻲ زاروﻫﺎ ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ اﻟﺪم واﻟﺸﻌﺮ واﻟﺒﻮل‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﰲ اﻟﻬﺠﻮم‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﻴﻨﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﱰﺑﺔ‪ .‬وﺗﻘﻊ اﻤﻌﻀﻤﻴﺔ واﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄﺮة ﻣﻘﺎﺗﲇ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ .‬وﰲ اﻟﺮﻗﺔ‪ ،‬أﻓﺎد‬ ‫ﻧﺎﺷﻄﻮن ﺑﺄن ﺑﻌﺾ ﻋﻨﺎﴏ وﺿﺒﺎط اﻟﻔﺮﻗﺔ ‪17‬‬ ‫اﻧﺴﺤﺒﻮا وﻟﺠﺄوا إﱃ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻜﺮدﻳﺔ ﺷﻤﺎل اﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﺣﺰب اﻟﻌﻤﺎل اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﺒﺎدرت‬ ‫اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ ﺗﻨﻈﻴﻢ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاق واﻟﺸﺎم‪ ،‬إﱃ ﺗﻤﺸﻴﻂ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ‬ ‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺈﻋﺪام ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻌﻤﺎل‪ ،‬وﻣﻘﺘﻞ اﺛﻨﻦ ﻣﻦ اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺟﺮح ﻧﺤﻮ ﻋﴩﻳﻦ ﻋﻨﴫاً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻓﻴﺪ ﻋﻦ اﻧﺸﻘﺎق‬ ‫ﻃﺎﺋﺮﺗﻲ ﻫﻠﻴﻜﻮﺑﱰ ﻣﻦ ﻣﻄﺎر اﻟﻄﺒﻘﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫وﺗﻮﺟﻬﻬﻤﺎ ﻧﺤﻮ اﻟﺤﺪود اﻟﱰﻛﻴﺔ ﺑﻌﺪ إﻟﻘﺎء ﺑﺮﻣﻴﻞ‬ ‫ﻣﺘﻔﺠﺮ ﻓﻮق اﻤﻄﺎر‪.‬‬


‫ٌ‬ ‫اﺗﻬﺎﻣﺎت‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪:‬‬ ‫ﻟﻨﺠﻞ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﻀﻤﺎم إﻟﻰ‬ ‫»أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ«‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻋﻀﻮ ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻴـﺪ زروق‪ ،‬أن ﻟﺪﻳـﻪ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺗﻔﻴـﺪ ﺑـﺄن‬ ‫ﻫﺸﺎم اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﻧﺠﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﻫـﻮ أﺣﺪ اﻟﻘﻴﺎدﻳـﻦ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫»أﻧﺼـﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ« اﻟـﺬي ﺻﻨﻔﺘـﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺗﻨﻈﻴﻤـﺎ ً إرﻫﺎﺑﻴﺎً‪.‬وأوﺿـﺢ وﻟﻴـﺪ زروق‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻟــ »اﻟﴩق« أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﻮﺟﻮد أﺳـﻠﺤﺔ داﺧﻞ ﻣﺴـﺠﺪ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺼﺒـﺢ اﻟﻮاﻗـﻊ ﻗﺒﺎﻟﺔ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪،‬‬ ‫إﻻ أن ﺗﻌﻠﻴﻤـﺎت ﻋﻠﻴـﺎ ﻣﻨﻌﺖ اﻷﻣﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺗﻔﺘﻴﺸـﻪ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺣـﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬ﻳﺄﺗﻲ ﻫـﺬا ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺸـﻔﺖ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬أن »أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌـﺔ« اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻛﺎن ﻳﻨﻮي اﻏﺘﻴﺎل‬ ‫ﻋﺪ ٍد ﻣﻦ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺒﺎرزة ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‪ ،‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ‪ ،‬وﻧﺤﻮ ‪ 19‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴﻦ ﻣﻌﺮوﻓﻦ ﺑﺎﻧﺘﻘﺎدﻫﻢ ﻟﻺﺳـﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺄﻛﻴـﺪ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت أن ﻫـﺬا اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻫﻮ ﻣﻦ‬

‫ﺧ ﱠ‬ ‫ﻄـﻂ وﻧﻔﺬ اﻏﺘﻴﺎل اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴَﻦ اﻟﺮاﺣ َﻠﻦ ﺷـﻜﺮي‬ ‫ﺑﻠﻌﻴـﺪ وﻣﺤﻤـﺪ اﻟﱪاﻫﻤـﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻹﺣـﺪاث ﻓﻮﴇ‬ ‫واﻻﻧﻘﻀﺎض ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻢ ﻹﻗﺎﻣﺔ أول إﻣﺎرة إﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ ﻛﺎن أﻋﻠﻦ‬ ‫ﺑﻨﻔﺴـﻪ اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﺎﴈ ﻋـﻦ إدراج ﺗﻨﻈﻴـﻢ أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ ﺿﻤﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪.‬ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎً‪،‬‬ ‫أﻋﻠﻦ ﺣﺰب »ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ«‪ ،‬أﻛﱪ اﻷﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪،‬‬ ‫دﻋﻤـﻪ ﻟـ »ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨـﻲ« اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻜﻠﻬﺎ ﻣﻊ أﺣﺰاب ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮأﺳـﻬﺎ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫وﻗﺎل اﻟﺤﺰب‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮأﺳـﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻷﺳـﺒﻖ‬ ‫اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴﺒﴘ‪ ،‬إﻧﻪ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ اﻋﺘﺰازه ﺑﺎﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻺﻧﻘـﺎذ وﻳﺆﻛﺪ دﻋﻤﻬﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻣﻜﺴـﺒﺎ ً‬ ‫وﻃﻨﻴﺎً‪.‬وأﺿـﺎف ﺑﻴـﺎ ٌن ﻟﻠﺤـﺰب »ﻧﺜﻤﱢـﻦ اﻟﺘﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ واﻟﺴﻠﻤﻴﺔ وﻧﺪﻋﻮ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﺿﻠﻴﻨﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻈﺎﻫﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺪﻋـﻮ إﻟﻴﻬﺎ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﺒﻬـﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً »ﴐورة‬ ‫اﻹﴎاع ﺑﺤـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫إﻧﻘﺎذ وﻃﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ«‪.‬وأﺑﺪى »ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ« أﺳـﻔﻪ‬ ‫ﻤﻮﻗـﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻟـ‬

‫»ﻋﺪم ﺗﺠﺎوﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﺑﺼﻔﺔ ﺟﺪﻳﺔ«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺒﻴﺎن‪.‬ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺑﻌﺪﻣـﺎ اﺗﻬﻤـﺖ أﺣﺰاب‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﺑـ »ﻣﻐﺎزﻟﺔ« ﺣﺰب ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﻹﺧﺮاﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﺒﻬﺔ ﺑﻬﺪف إﺿﻌﺎﻓﻬﺎ وﺗﻔﺘﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن زﻋﻴﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ‪ ،‬ﻗﺎل ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻣﻊ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮن »ﻧﺴـﻤﺔ« اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ‬ ‫إن »أﻫﻢ ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻫﻮ ﻛﴪ اﻟﺠﻠﻴﺪ ﰲ اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻨﻬﻀـﺔ وﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ«‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً إﻳﺎﻫﻤﺎ ﺑـ »أﻛﱪ‬ ‫ﺣﺰﺑﻦ ﰲ اﻟﺒﻠﺪ«‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺗﺴﺘﻜﻤﻞ ﻣﺤﺎﺻﺮة‬ ‫ا‪£‬ﺧﻮان ﺑﺘﻮﻗﻴﻔﻬﺎ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻟﻘﺖ ﻗـﻮات اﻷﻣﻦ اﻤﴫﻳﺔ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدي اﻟﺒـﺎرز ﰲ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻴﺰة‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻬـﺎ إن »اﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻋﴫ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻣـﻦ ﺿﺒﻂ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻹﺧﻮان ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ« ﰲ ﻗﺮﻳﺔ ﺗﺮﺳـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﻮ‬ ‫اﻟﻨﻤﺮس اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻴﺰة‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺒﻴـﺎن أﻧـﻪ أُﻟﻘِ َﻲ اﻟﻘﺒـﺾ أﻳﻀﺎ ً ﰲ اﻤـﻜﺎن ذاﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدي اﻵﺧـﺮ ﰲ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان ﺧﺎﻟﺪ اﻷزﻫـﺮي‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬واﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺟﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌﴩي‪.‬‬

‫وﻳﻨﻀﻢ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ واﻷزﻫﺮي واﻟﻌﴩي إﱃ ﻛﺒﺎر ﻗﺎدة ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ وﻗﻴﺎدﻳﻦ إﺳﻼﻣﻴﻦ ودﻳﻨﻴﻦ ﻣﻘﺮﺑﻦ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أﻟﻘﺖ ﻗـﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﺑﺪأت‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﻜﺜﻔـﺖ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴﻔﺎت ﺿﺪ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان ﻋﻘﺐ ﻓﺾ‬ ‫اﻋﺘﺼﺎﻣﻲ راﺑﻌﺔ اﻟﻌﺪوﻳﺔ واﻟﻨﻬﻀﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﰲ ‪ 14‬ﻳﻮﻟﻴﻮ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ُﻗ ِﺘ َﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺌﺎت‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﻢ اﺑﻨﺔ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ‪ ،‬أﺳﻤﺎء‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ اﻋﺘﻘـﺎل اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ ﻗﺒﻞ ﻳﻮم ﻣـﻦ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ اﻤﺆﻗﺘـﺔ دﻋـﺎ إﻟﻴﻬـﺎ »اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺪﻋـﻢ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة اﺳـﺘﺒﻘﺘﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺘﺼﺪى ﺑﺎﻟﺬﺧﺮة اﻟﺤﻴﺔ ﻷي اﻋﺘﺪاء‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﻀـﻮ ﰲ »اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ﺻﻼح‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬إن اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ ﻳﺮﺣﺐ ﺑﻤﺒـﺎدرات اﻟﺘﻬﺪﺋـﺔ »وﻟﻜﻦ‬

‫ﺳﻨﻮاﺻﻞ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ دﻋﺎ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ إﱃ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﺣﺎﺷﺪة ﰲ‬ ‫ﻣﺪن ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ رﻓﻴﻌﺔ اﻤﺴـﺘﻮى ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋﻦ ﺑﺪء ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳـﺘﻨﻔﺎر اﻷﻣﻨﻲ ﰲ اﻟﻮزارة‬ ‫اﺳﺘﻌﺪادا ﻟﺘﻈﺎﻫﺮات اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت اﻤﺼﺎدر إﱃ أن »اﻟﺨﻄﺔ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻤﺤﻴﻂ اﻤﻨﺸﺂت اﻤﻬﻤﺔ واﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ«‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ »ﺗﺄﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﻗﺴـﺎم‬ ‫واﻟﺴﺠﻮن ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ«‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﺗـﻼه‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺮﺳـﻤﻲ أن ﻗﻮات اﻷﻣﻦ »ﺟﺎﻫﺰة ﻟﻠﺘﺼﺪي ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺣﺰم وﻗﻮة وﺑﺎﻟﺬﺧﺮة اﻟﺤﻴﺔ ﻷي ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﺛﺎرة اﻟﻔﻮﴇ«‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻠﺘﺎﺟﻲ أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻔﻪ أﻣﺲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻴﺰة‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﺣﺮب دارﻓﻮر ﺗﺠﺎوزت ﻋﺸﺮة أﻋﻮام‪ ..‬واﻟﺴﻼم ﻻ َﻳ َﺰ ُال ﺑﻌﻴﺪ ًا‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻧﺒﻴﻞ ﺳﻠﻴﻢ‬ ‫ﺗﺠﺎوزت اﻟﺤﺮب اﻟﺪاﺋﺮة ﰲ إﻗﻠﻴﻢ دارﻓﻮر‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﺪﻟﻌﺖ ﰲ ﻣﻄﻠﻊ ﻓﱪاﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪ ،2003‬ﻋﴩة أﻋــﻮام وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺤﺮب‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮة واﻟﻮﺿﻊ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻣﱰدﻳﺎً‪ ،‬وﻓﺸﻠﺖ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ واﻟﻮﺳﺎﻃﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ إﺧﻤﺎدﻫﺎ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻋﺪة اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻟﻠﺴﻼم ﻣﻊ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ ﻟﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﺤﺮب‪ ،‬إﻻ أن اﻷوﺿﺎع ﻋﲆ اﻷرض ﻟﻢ ﺗﺘﻐﺮ‪،‬‬ ‫وﻇﻞ اﻹﻗﻠﻴﻢ اﻤﻨﻜﻮب ﻳﺸﻬﺪ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻗﺘﺎل‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﺰوح اﻵﻻف ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫ودﺧﻞ اﻟﴫاع ﰲ دارﻓﻮر ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺟﺪﻳﺪة وﻣﻌﻘﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺤﻮل ﻣﻦ ﴏاع‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻴﺶ ﺣﻜﻮﻣﻲ وﻣﺘﻤﺮدﻳﻦ إﱃ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻗﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ ﰲ أﻧﺤﺎء ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻹﻗﻠﻴﻢ أودت ﺑﺤﻴﺎة‬ ‫اﻵﻻف ﻣﻦ اﻤﺪﻧﻴﻦ وﺗﴩﻳﺪ ﻣﺌﺎت اﻵﻻف‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻣﻨﺤﻰ ﻹﻳﺠﺎد ﺣﻞ ﻟﻠﴫاﻋﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ اﻤﺴﺘﻔﺤﻠﺔ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻤﺮ اﻟﺒﺸﺮ ﻳﻌﻜﻒ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻋﲆ وﺿﻊ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﻮﺿﻊ اﻷﻣﻨﻲ ﰲ دارﻓــﻮر‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴﻼم‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ أﺑﻨﺎء دارﻓﻮر ﻗﻠﻠﻮا‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻄﻮة اﻟﺒﺸﺮ واﺳﺘﺒﻌﺪوا إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﰲ‬ ‫إﺧﻤﺎد ﻧﺮان اﻟﺤﺮب اﻟﻠﻌﻴﻨﺔ؛ ﻻﻋﺘﺒﺎرﻫﻢ أن اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﻦ ﺣﺴﻦ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺳﻼم دارﻓﻮر أﻣﻦ ﺣﺴﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮ‪ ،‬إن اﻟﺒﺸﺮ ﻳﻌﻜﻒ ﻋﲆ وﺿﻊ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ واﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻷﻣﻨﻲ ﰲ دارﻓﻮر‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻻﺗﻔﺎق اﻷﺧﺮ‬ ‫اﻟﺬي وﻗﻌﺘﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻊ ﻓﺼﻴﻞ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻌﺪل‬ ‫واﻤﺴﺎواة دﺧﻞ ﺣﻴﺰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻘﺐ وﺻﻮل وﻓﺪ‬ ‫اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ إﱃ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘﱪ اﻻﺗﻔﺎق اﻟﺬي وﻗﻌﺘﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻔﺼﻴﻞ اﻤﻨﺸﻖ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻌﺪل واﻤﺴﺎواة ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺴﺎدس ﰲ ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻊ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻴﺮ ﻟـ |‪ :‬اﻟﺼﺮاع ا َّﺗ َﺨ َﺬ أﺑﻌﺎد ًا ﺧﻄﻴﺮة ﻓﻲ ﻇﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ دور ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﺼﺮاﻋﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‬

‫اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮداﻧﻲ اﻟﺼﻮارﻣﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ ﻣﻄﺎر اﻟﺨﺮﻃﻮم اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر ﻓﺮح‬ ‫ﺑــﺪوره‪ ،‬اﻋﺘﱪ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻮدان ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر ﻓﺮح ﻟﺠﻮء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إﱃ ﺗﺠﺰﺋﺔ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮل ﻋﱪ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺳﻼم ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﻨﺸﻘﺔ ﻟﻦ ﺗﺤﻞ اﻷزﻣﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﺳﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻃﺎﻟﺔ‬ ‫أﻣﺪﻫﺎ‪ ،‬واﺗﻬﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺴﻌﻲ ﻟﺘﻔﺘﻴﺖ اﻟﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﺪارﻓﻮرﻳﺔ وإﺿﻌﺎﻓﻬﺎ ﻋﱪ ﴍاء ﺑﻌﺾ ﻗﻴﺎداﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﺎل‪ ،‬ورﻫﻦ ﻓﺮح ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق« إﻧﻬﺎء‬ ‫أزﻣﺔ دارﻓﻮر ﺑﺈﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ اﻟﺬي ﺣﻤﻠﻪ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻧﺪﻻع اﻟﺤﺮب‪ ،‬وأﺿﺎف »اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫ﻫﻮ ﻣﻦ أﺷﻌﻞ اﻷزﻣﺔ ﰲ دارﻓﻮر واﺳﺘﺜﻤﺮ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﻞ اﻷزﻣﺔ ﻣﺮﻫﻮن ﺑﺬﻫﺎب اﻟﻨﻈﺎم«‪.‬‬ ‫وﻗﻠﻞ ﻓﺮح ﻣﻦ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺘﺰم‬ ‫اﻟﺒﺸﺮ إﻋﻼﻧﻬﺎ ﻹﻧﻬﺎء اﻟﻨﺰاع اﻟﻘﺒﲇ‪ ،‬وﻗﺎل »اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ ﻏﺮ ﺟﺎد ﰲ إﻧﻬﺎء اﻷزﻣﺔ‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﺈن ﻣﺒﺎدراﺗﻪ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﺠﺪ أذﻧﺎ ً ﺻﺎﻏﻴﺔ ﻻﺳﻴﻤﺎ أﻧﻪ ﺑﺎت ﺑﺎرﻋﺎ ً ﰲ ﻧﻘﺾ‬ ‫اﻤﻮاﺛﻴﻖ واﻟﻌﻬﻮد«‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﺘﺨﺼﺺ ﰲ اﻟﺸﺄن‬ ‫اﻟﺪارﻓﻮري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آدم ﺧﺎﻃﺮ أﻛﺪ وﺟﻮد رﻏﺒﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ إﻧﻬﺎء اﻷزﻣﺔ اﻟﺪارﻓﻮرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺳﻼم ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ ﺣﺪﻳﺚ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻟـ»اﻟﴩق« إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﴫاع اﻟﺪارﻓﻮري‬ ‫وإن أي ﻣﺒﺎدرة ﻟﻬﺎ ﻟﺤﻞ اﻷزﻣﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫إﻳﻘﺎف اﻟﺤﺮب‪ ،‬وﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﺠﺪ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺸﺮ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف‪.‬‬ ‫ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺨﺮ‬ ‫وﻛﺎن وﺻﻒ رﺋﻴﺲ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺪارﻓﻮر‬ ‫اﻟﺘﺠﺎﻧﻲ اﻟﺴﻴﴘ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ إﻗﻠﻴﻢ دارﻓﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻗﺒﻠﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ أﻛﱪ ﻣﻬﺪد أﻣﻨﻲ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬وﻋﺰا اﻷﻣﺮ ﻟﻐﻴﺎب ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺆول اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﺣﺰب اﻷﻣﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎرض ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺨﺮ وﺟﻪ اﻧﺘﻘﺎدات ﺣﺎدة‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ )اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ( وﻗﺎل ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« إن اﻟﴫاع اﺗﺨﺬ أﺑﻌﺎدا ً ﺧﻄﺮة ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ اﺗﻬﻤﻬﺎ ﺑﻠﻌﺐ دور أﻛﱪ ﰲ‬ ‫اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ أن اﻟﺤﺰب اﻟﺤﺎﻛﻢ أراد‬ ‫أن ﻳﻜﺴﺐ وﻻء اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل اﺗﺒﺎﻋﻪ ﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‬ ‫أﺛﺒﺘﺖ ﻓﺸﻠﻬﺎ‪ ،‬وزادت ﻣﻦ اﺗﺴﺎع داﺋﺮة اﻟﺤﺮوب‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﻤﺪد اﻟﻌﻨﻒ اﻤﺴﻠﺢ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﺟﻬﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺨﺼﺎﺋﺺ إﻧﺴﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ )زاد اﻟﻄﻦ‬ ‫ﺑﻠﻪ( وأﺿﺎع ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ اﻟﱰاﺑﻂ ﺑﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻹﻗﻠﻴﻢ‬ ‫اﻹﺛﻨﻴﺔ واﻟﻌﺮﻗﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺷﻤﺒﺎس‬ ‫وﰲ إﻃﺎر إﺳﻬﺎﻣﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ واﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ دارﻓﻮر‪ ،‬ﻋﻘﺪ ﻛﺒﺮ اﻟﻮﺳﻄﺎء اﻤﺸﱰك ﻟﻸﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﰲ دارﻓﻮر »ﻳﻮﻧﺎﻣﻴﺪ«‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺷﻤﺒﺎس ﻣﺸﺎورات ﻣﻊ وﻓﻮد ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﺪل واﻤﺴﺎواة وﺣﺮﻛﺔ ﺟﻴﺶ وﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ »أروﺷﺎ« اﻟﺘﻨﺰاﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪-22‬‬ ‫‪ 27‬أﻏﺴﻄﺲ اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻛﺒﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ واﻹﻳﻐﺎد واﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫وﻛﻨﺪا وﻓﺮﻧﺴﺎ واﻟﻨﺮوﻳﺞ واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة واﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﻛﻤﺮاﻗﺒﻦ‪.‬‬

‫)أ ف ب(‬ ‫ﻓﺘﺎة ﺳﻮداﻧﻴﺔ ﺗﻘﻒ ﺧﺎرج ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻫﻄﻮل أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة ﰲ أم درﻣﺎن‬ ‫واﺷﱰﻃﺖ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻏﺮ اﻤﻮﻗﻌﺔ ﻋﲆ دارﻓﻮر ووﻗﻮع ﺿﺤﺎﻳﺎ ﰲ ﺻﻔﻮف اﻤﺪﻧﻴﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫وﺛﻴﻘﺔ اﻟﺪوﺣﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻔﺎوض ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﺑﴬورة اﻟﺘﺼﺪي ﻟﻠﻌﻨﻒ اﻟﻘﺒﲇ واﻤﺘﻐﺮات اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﺣﺮﻛﺎت‪ -‬ﺑﻐﻴﺔ ﺣﺪﺛﺖ ﰲ دارﻓﻮر اﻟﺘﻲ أدت إﱃ ﻣﻮﺟﺎت ﻧﺰوح‬‫اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺴﻮﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ دارﻓﻮر وﺑﻘﻴﺔ واﺳﻌﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﺒﻴﺎن أن اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ أﺷﺎرت إﱃ‬ ‫اﻷﻗﺎﻟﻴﻢ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إن اﻧﺘﻬﺎج اﻻﺗﻔﺎﻗﺎت اﻟﺠﺰﺋﻴﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺠ ٍﺪ وأن ﻣﺸﻜﻼت اﻟﺴﻮدان ﻳﺠﺐ أن ﺗﺤﻞ ﰲ إﻃﺎر أن اﻻﺗﻔﺎﻗﺎت اﻟﺠﺰﺋﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺤﻞ ﻣﺸﻜﻼت اﻟﺴﻮدان‬ ‫وأﻧﻪ ﻧﻈﺮا ً ﻟﻸﺳﺒﺎب اﻟﺠﺬرﻳﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﺷﺎﻣﻞ وﻗﻮﻣﻲ وﻣﺘﺠﺬر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻴﺎن ﺻﺎدر ﻋﻦ ﺑﻌﺜﺔ ﻳﻮﻧﺎﻣﻴﺪ ﺣﺼﻠﺖ اﻟﺒﻼد ﻓﺈن اﺗﺒﺎع ﻧﻬﺞ ﺷﺎﻣﻞ وﻛﲇ أﻣﺮ ﴐوري‬ ‫»اﻟــﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ أﻣﺲ‪ ،‬إن اﻟﺤﺮﻛﺎت وﻣﻠﺢ ﺟﺪا ً ﻣﺆﻛﺪة اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﺑﻮﺣﺪة اﻟﺴﻮدان وإﻳﺠﺎد‬ ‫أﻋﺮﺑﺖ ﻋﻦ ﻗﻠﻘﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻣﻲ اﻟﻌﻨﻒ اﻟﻘﺒﲇ ﰲ ﺣﻞ ﻤﺸﻜﻼﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺼﻞ ﺑﺎﻟﺘﻨﻮع اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬


‫‪ 11‬جهة حكومية‬ ‫وخاصة تدرس‬ ‫مستقبل ااستثمار‬ ‫الصناعي في عسير‬

‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫تش�ارك ‪ 11‬جهة حكومية وخاصة ي الرابع من ش�هر‬ ‫ذي القع�دة امقب�ل‪ ،‬ي ملتق�ى «مس�تقبل ااس�تثمار‬ ‫الصناعي ي عس�ر» برعاية اأمر فيصل بن خالد أمر‬ ‫منطقة عس�ر‪ ،‬وتس�تعد الغرفة التجارية الصناعية ي‬ ‫أبها بالتعاون مع هيئة امدن الصناعية اتخاذ الرتيبات‬ ‫الازم�ة إقامة هذه الفعالية الت�ي تأتي ي وقت خصص فيه‬ ‫نحو ‪ 22‬مليون مر مربع إنش�اء امدينة الصناعية الثانية ي‬ ‫منطقة عسر‪ ،‬وسط توقعات بأن يكون لهذه امدينة أثر كبر‬

‫ي تعزي�ز توجهات امنطقة نحو التصنيع وتنويع اقتصادها‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجل�س إدارة الغرفة التجارية الصناعية ي أبها‬ ‫امهندس عب�د الله امبطي‪ ،‬إنه ى إط�ار الحرص عى تحقيق‬ ‫الروي�ج امناس�ب للمنطقة ي مجاات ااس�تثمار الصناعي‪،‬‬ ‫ت�م دعوة كافة الجهات الحكومية امس�ؤولة عن تطوير امدن‬ ‫الصناعي�ة ي امملك�ة‪ ،‬وتوف�ر البن�ى اأساس�ية والخدمات‬ ‫اأخ�رى الازمة للتوس�ع الصناع�ي‪ ،‬بهدف إيض�اح الرؤى‬ ‫عن مس�تقبل ه�ذه امدينة الصناعي�ة الجدي�دة‪ ،‬مضيفا ً أنه‬ ‫س�يقام فيها ع�دد كبر ومتنوع من امصان�ع‪ ،‬وتوفر فرص‬ ‫العم�ل‪ ،‬وتعزي�ز بيئة امنطقة لج�ذب ااس�تثمارات وزيادة‬

‫نس�ب التوط�ن فيه�ا‪ .‬وأف�اد امبطي أن�ه س�يتم التعريف‬ ‫بالف�رص ااس�تثمارية الصناعي�ة امجدية امناس�ب إقامتها‬ ‫ي ه�ذه امدين�ة‪ ،‬خاصة تلك التي يمكنها اس�تغال مقومات‬ ‫ااس�تثمار الصناعي امتعددة امتوافرة ي امنطقة نجاح‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى مشاركة الجهات التمويلية امتخصصة للتعريف بالرامج‬ ‫التمويلة امقدمة منها مصانع امنطقة التي تصل نس�بتها إى‬ ‫‪ %75‬من رأس امال‪ ،‬مع فرة س�داد تصل إى عرين س�نة‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن املتقى سيش�هد مش�اركة متحدثن من كل من‪:‬‬ ‫هيئ�ة امدن الصناعية ومناطق التقنية‪ ،‬أمانة منطقة عس�ر‪،‬‬ ‫الهيئ�ة العام�ة لاس�تثمار‪ ،‬الهيئ�ة الس�عودية للمواصفات‬

‫وامقاييس والج�ودة‪ ،‬وزارة البرول والثروة امعدنية ‪ -‬وكالة‬ ‫الوزارة للثروة امعدنية‪ ،‬صندوق التنمية الصناعية السعودي‪،‬‬ ‫بنك التس�ليف واادخار‪ ،‬البنك اإس�امي للتنمية ‪ -‬امؤسسة‬ ‫اإس�امية لتنمي�ة القط�اع الخ�اص‪ ،‬وغره�ا م�ن ركات‬ ‫صناعية س�عودية كرى‪ .‬ودعا امبطي إى مش�اركة وحضور‬ ‫رجال اأعمال وامس�تثمرين وامديري�ن التنفيذين وأصحاب‬ ‫القرارات ااستثمارية‪ ،‬وممثي امكاتب ااستشارية‪ ،‬والباحثن‬ ‫ي الجامع�ات الس�عودية‪ ،‬والخ�راء وامختص�ن ي مجاات‬ ‫ااقتصاد وااس�تثمار الصناعي‪ ،‬ي هذه الفعالية للوقوف عى‬ ‫مستقبل ااستثمار الصناعي الواعد ي منطقة عسر‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫«الطيران المدني»‬ ‫لـ |‪ :‬ا تغيير‬ ‫في مواعيد الرحات‬ ‫القادمة والمغادرة‬

‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫أكد مصدر ي هيئ�ة الطران امدني‪ ،‬عدم وجود‬ ‫أي توجه لدى الخطوط الس�عودية‪ ،‬إلغاء أو تأجيل‬ ‫أي م�ن رحاته�ا الداخلي�ة أو الخارجي�ة القريب�ة‬ ‫م�ن س�وريا‪ ،‬موضحا ً أن هذا اإج�راء يتخذ من قبل‬ ‫الجهات امختصة ي حال حدوث أي تحرك عسكري‬

‫ركات الطران العامية التي تسر رحاتها من وإى‬ ‫امملكة بهذا الخصوص‪ .‬وق�ال «إنه ي حال صدرت‬ ‫أوام�ر جديدة خال اأيام امقبلة مع قرب حدوث أي‬ ‫أم�ر طارئ أو أي تحرك عس�كري‪ ،‬اس�يما من قبل‬ ‫الجه�ات امختصة مث�ل وزارة الخارجي�ة أو وزارة‬ ‫الدف�اع‪ ،‬فمن امؤك�د أن يتم تغير ج�داول الطران‬ ‫وعدد الرحات»‪.‬‬

‫ي امنطق�ة ق�د ير بس�امة امس�افرين م�ن وإى‬ ‫الس�عودية‪ .‬وجدد امصدر ذاته ل� «ال�رق» التزام‬ ‫جميع ركات الطران الداخلية والخارجية بمواعيد‬ ‫الرحات القادمة وامغادرة للسعودية من جميع دول‬ ‫العالم دون استثناء وامجدولة خال الفرة القادمة‪.‬‬ ‫وأوضح أن هيئة الط�ران امدني لم تتلق أي طلبات‬ ‫من الجه�ات الحكومية امعنية ي الس�عودية أو من‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫بنك التسليف‪ :‬ندرس رفع قروض الزواج‪ ..‬و‪ %90‬نسبة السداد فوز «صناعيي غرفة جدة» بالتزكية بعد انسحاب الغروي‬ ‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫أكد مدير عام البنك السعودي‬ ‫للتس�ليف واادخارالدكت�ور‬ ‫إبراهيم الحنيش�ل‪ ،‬أن نسبة‬ ‫س�داد الق�روض ااجتماعية‬ ‫بلغ�ت أكث�ر م�ن ‪%90‬‬ ‫ي اآون�ة اأخ�رة‪ ،‬مفي�دا أن�ه ا‬ ‫مش�كات ي عملي�ة تعثر الس�داد‪،‬‬ ‫وكش�ف الحنيش�ل خ�ال مؤتمر‬ ‫صحفي عقده أمس ي الرياض‪ ،‬عن‬ ‫دراس�ة لرفع القروض ااجتماعية‬ ‫وإع�ادة النظ�ر فيه�ا‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫البنك ق�ام بتموي�ل مايقارب ‪400‬‬ ‫م�روع الع�ام اماي م�ن خال‬ ‫الق�روض ااس�تثمارية‪ .‬وق�د ّ‬ ‫وقع‬ ‫أمس بنك التسليف‪ ،‬اتفاقية تعاون‬ ‫مع مركز التنمية الصناعية بالهيئة‬ ‫املكي�ة بالجبي�ل كجه�ة راعي�ة‬ ‫مسارات امش�اريع الناشئة والتميز‬ ‫وااخراع‪ ،‬وتم بموجبها تخصيص‬ ‫مبل�غ (‪ )19.500.000‬ري�ال‪،‬‬

‫ميزاني�ة لتموي�ل امش�اريع وفق�ا ً‬ ‫لائح�ة تمويل امش�اريع الصغرة‬ ‫والناش�ئة امعتمدة‪ّ .‬‬ ‫ووقع ااتفاقية‬ ‫الدكت�ور مصل�ح العتيب�ي ممث�اً‬ ‫مرك�ز التنمي�ة الصناعي�ة بالهيئة‬ ‫املكي�ة‪ ،‬وع�ن البن�ك والدكت�ور‬ ‫إبراهيم الحنيش�ل‪ .‬وقال الحنيشل‬ ‫إن البن�ك ح�دّث آلياته وسياس�اته‬ ‫ووس�يلة اس�تقبال الطلب�ات م�ن‬ ‫خ�ال النظ�ام اإلكروني‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن ه�ذه اآلية خدم�ت البنك كثرا ً‬ ‫وق ّلص�ت ف�رة معالج�ة الطلبات‪،‬‬ ‫وحالي�ا ً ف�رة معالج�ة امش�اريع‬ ‫ي امرحل�ة اائتماني�ة ا تتج�اوز‬ ‫مرحل�ة أس�بوعن كح�د أع�ى وما‬ ‫يرتبط بالدراسة هو غالبا ً ما يرتبط‬ ‫بصاحب الطلب إذا كانت الدراس�ة‬ ‫جيدة ومتكاملة‪ .‬وأضاف أن مسألة‬ ‫امعالج�ة لدين�ا تكون خ�ال فرة‬ ‫أس�بوعن فيم�ا يخ�ص امش�اريع‬ ‫ااستثمارية‪ ،‬أما فيما يخص طلبات‬ ‫قروض ال�زواج واأر ااجتماعية‬

‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫د‪ .‬الحنيشل و د‪ .‬العتيبي يتبادان وثائق ااتفاقية‬ ‫فإن من�ح الق�رض ايتج�اوز ‪24‬‬ ‫س�اعة م�ن وق�ت اس�تام الطلب‬ ‫امس�توي الروط‪ .‬وأشارإى أنه تم‬ ‫استكمال معالجة كل الطلبات التي‬ ‫قدم�ت ي ش�هري ‪ 5‬و‪ 8‬اماضين‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن البن�ك كان ي الف�رة‬ ‫الس�ابقة يقبل الطلبات عى فرات‪،‬‬

‫واآن أصبح امج�ال مفتوحا طوال‬ ‫العام بداية من الشهر امقبل‪ ،‬مفيدا‬ ‫أن البن�ك منفت�ح ع�ى كل مناطق‬ ‫امملك�ة ويس�تقبل الطلب�ات م�ن‬ ‫كل امناط�ق من كل اأنش�طة‪ ،‬بعد‬ ‫أن أصب�ح هن�اك نظ�ام إلكروني‪.‬‬ ‫وأرجع الحنيش�ل زيادة امش�اريع‬

‫(تصوير‪ :‬رشيد الشارخ)‬

‫ب�ن منطق�ة وأخ�رى‪ ،‬إى حرص‬ ‫امتقدم�ن وا عاق�ة للبن�ك بذلك‪،‬‬ ‫فه�و ا يح�دد م�ن يتق�دم ومن ا‬ ‫يتق�دم مش�را إى أن البن�ك يعمل‬ ‫ع�ى زي�ادة جرعة ن�ر الثقافة ي‬ ‫امناط�ق‪ ،‬وأك�د أن البن�ك يعط�ي‬ ‫اأولوية للمناطق النائية‪.‬‬

‫أدى انس�حاب إبراهي�م‬ ‫الغروي أمس‪ ،‬من انتخابات‬ ‫غرفة جدة ي دورتها الحادية‬ ‫والعرين وامق�رر إجراؤها‬ ‫منتص�ف الش�هر امقبل‪ ،‬إى‬ ‫ف�وز س�تة صناعي�ن بالتزكية‪.‬‬ ‫وع�زا الغ�روي انس�حابة م�ن‬ ‫الرش�يحات إى انش�غاله ي عدد‬ ‫م�ن امهام داخل وخ�ارج امملكة‬ ‫ضمن مس�ؤولياته رئيسا تنفيذيا‬ ‫إح�دى ال�ركات الصناعي�ة‪.‬‬ ‫وق�ال ل� «ال�رق»‪ :‬كن�ت أنوي‬ ‫م�ن خال ك�ري مجل�س إدارة‬ ‫الغرف�ة تنفي�ذ عدد م�ن الرامج‬ ‫الت�ي أجري�ت عليه�ا دراس�ات‪،‬‬ ‫ومنها تمكن ام�رأة من العمل ي‬ ‫القطاعات ااقتصادية وامحافظة‬ ‫ع�ى كرامته�ا وخصوصيته�ا‪،‬‬ ‫والسعي إى سن قوانن تسهل من‬ ‫عملها ووجودها ي العمل بحسب‬

‫إبراهيم الغروي‬ ‫ريعتن�ا وعاداتن�ا وتقاليدن�ا‪،‬‬ ‫وس�ن قوان�ن للحد م�ن قضايا‬ ‫امديون�ات بن التج�ار‪ .‬وأضاف‬ ‫أن ضي�ق الوق�ت فيم�ا يتعل�ق‬ ‫بالتحضر لانتخابات ورغبته ي‬ ‫عدم تضيي�ع وقت وزارة التجارة‬ ‫والغرف�ة دفع�اه إى اانس�حاب‪،‬‬ ‫مش�را إى أن أع�داد امرش�حن‬ ‫الصناعي�ن قبل انس�حابه بلغت‬ ‫س�بعة مرش�حن‪ ،‬وامطلوب فوز‬

‫س�تة منه�م بامقاع�د امخصصة‬ ‫للصناعين‪.‬‬ ‫وأفاد الغ�روي‪ ،‬أن عدد القضايا‬ ‫الت�ي تنظره�ا الدائ�رة التجارية‬ ‫ي ديوان امظالم بش�أن تحصيل‬ ‫الدي�ون ب�ن التج�ار بل�غ أكثر‬ ‫من أربع�ة آاف قضي�ة ي جدة‪،‬‬ ‫موضحا أن من بن كل ‪ 29‬قضية‬ ‫ديون تح�ل ‪ 9‬قضايا فقط‪ .‬وقال‬ ‫« كان هدي سن قوانن وعقوبات‬ ‫رادعة من قب�ل الجهات امختصة‬ ‫ع�ى من تثب�ت مماطلت�ه ي آداء‬ ‫الديون والحق�وق بدفع غرامة ا‬ ‫تقل عن ‪%25‬م�ن إجماي امبلغ‪،‬‬ ‫ع�ى أن يذهب لصن�دوق خاص‬ ‫لس�د ديون امعرين امودعن ي‬ ‫الس�جون بس�بب الديون» مؤكدا ً‬ ‫أن خروج�ه من انتخاب�ات غرفة‬ ‫جدة لن يثنيه ع�ن امي قدما ي‬ ‫ما يهتم به لتطوي�ر امعامات ي‬ ‫قطاع اأعمال‪.‬‬

‫توقعات بارتفاع أسعار الذهب إلى ‪ 2000‬دوار لأونصة ارتفاع طفيف لأسهم السعودية بـ ‪ 15‬نقطة‪ ..‬والتداوات تنخفض إلى ‪ 5.4‬مليار ريال‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫َ‬ ‫توقع مختصون ومس�تثمرون ي الذهب‪ ،‬ارتفاع‬ ‫اأس�عار خال اأش�هر القليلة امقبلة‪ ،‬اسيما ي‬ ‫ضوء الحديث عن توجيه ربة عسكرية لسوريا‪،‬‬ ‫وأوضح امدير العام السابق للسوق السعودية ي‬ ‫مجلس الذه�ب العامي بر ذي�اب‪ ،‬أن امبيعات‬ ‫ي الس�عودية تقل عقب ش�هر رمضان وانتهاء موسم‬ ‫اأع�راس‪ ،‬افت�ا ً إى اس�تقرارالطلب والع�رض حالياً‪،‬‬ ‫إا أن اارتف�اع الحاصل اآن يرج�ع إى عوامل جديدة‬ ‫أدت إى زيادة ااس�تثمار ي الذهب من قبل الصناديق‬ ‫ااستثمارية والسيادية التي لجأت للذهب بسبب كثرة‬ ‫الحديث عن الحرب عى س�وريا‪ ،‬متوقعا ً أن يؤدي هذا‬ ‫العام�ل إى ارتف�اع الطل�ب عى الذهب خال اأش�هر‬ ‫امقبلة وأن تراوح أس�عاره ب�ن ‪ 1300-1200‬دوار‬ ‫لأونص�ة‪ ،‬أم�ا ي حال الحرب فقد يراوح س�عره بن‬ ‫‪ 2000-1900‬دوار‪ .‬وقال ذياب إن الذهب ا يش�كل‬ ‫السلعة اأساس�ية ي العالم‪ ،‬إذ تقدر حجم استثمارات‬ ‫العال�م بأقل من ‪ 200‬ملي�ار دوار‪ ،‬أي حواي ‪4500‬‬ ‫طن تقريباً‪ ،‬تبلع حصة السعودية منها حواي ‪ 50‬طناً‪.‬‬ ‫ورأى عضو لجنة الذهب وامعادن النفيس�ة ي مجلس‬ ‫الغرف محمد عزوز‪ ،‬أن اأوضاع السياس�ية أس�همت‬ ‫ي ارتف�اع أس�عار الذه�ب إى أكثر م�ن ‪ 1400‬دوار‬ ‫لأونصة‪ ،‬بسبب ارتفاع معدات الراء مقارنة بالشهر‬ ‫َ‬ ‫وتوقع أن تشهد أسعار الذهب انخفاضا ً خال‬ ‫اماي‪.‬‬ ‫اأش�هر امقبلة بعد هدوء اأوض�اع الراهنة ي امنطقة‪.‬‬ ‫فيما ع�زا امس�تثمر ي الذه�ب وامجوه�رات مصباح‬ ‫أرن�اؤوط ‪ ،‬أس�باب ارتف�اع س�عر الذه�ب ليقفز من‬ ‫‪ 1300‬دوار الش�هر اماي إى أكثر من ‪ 1400‬دوار‬ ‫حاليا ً إى الحديث عن رب س�وريا‪ ،‬استمرار تدهور‬ ‫اأوض�اع ااقتصادي�ة ي دول أوروب�ا‪ ،‬توجه كثر من‬ ‫امس�تثمرين إى الذه�ب باعتباره اماذ اآم�ن مقارنة‬ ‫بالعمات التي ا تستقر عى حال واحد‪ .‬واعتر أن هذا‬

‫اارتفاع ليس كبرا ً مقارنة باأس�عار التي وصل إليها‬ ‫َ‬ ‫وتوقع أن ترتفع اأسعار‬ ‫منذ س�نتن (‪ 1900‬دوار) ‪.‬‬ ‫خال الفرة امقبلة لتص�ل إى ‪ 1500‬دوار لأونصة‪،‬‬ ‫لكنه استبعد تحقيق مكاسب كبرة للتجَ ار السعودين‬ ‫مع الزيادة ي أسعار الذهب بسبب اانهيار الحاد الذي‬ ‫أصاب السوق بعد ‪ 2008‬إذ انخفضت امبيعات بنسبة‬ ‫‪ %50‬وه�و ما دفع كثرا ً من كب�ار التجار للتوجه إى‬ ‫بيع الفضة‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬ق َل�ل خب�ر صناع�ة الذهب عض�و هيئة‬ ‫التدري�س بجامع�ة امل�ك عبدالعزيز بج�دة الدكتور‬ ‫محمد الحاش�دي‪ ،‬من حجم تأثر التغرات السياس�ية‬ ‫الت�ي يش�هدها الرق اأوس�ط ع�ى أس�عار الذهب‪،‬‬ ‫مقدرا ً حجم استثمارات الس�عودية من الذهب بحواي‬ ‫‪ 100‬طن س�نوياً‪ ،‬مس�تبعدا ً أن تكون هناك خس�ائر‬ ‫لتج�ار الذهب الس�عودين ج�راء ذلك اارتف�اع إذ إن‬ ‫القيم�ة الفعلية لتجارة الذهب ا تق�در بالرياات إنما‬ ‫بكيلوات الذهب وهي لن تتأثر س�واء بارتفاع اأسعار‬ ‫اوانخفاضه�ا‪ .‬وأضاف أن الظروف السياس�ية تلعب‬ ‫دورا ً ي ارتف�اع أس�عار الذه�ب‪ ،‬إا أنه اعتر الس�بب‬ ‫الرئيس هو ارتفاع أس�عار الدوار وتوجُ ه امستثمرين‬ ‫لاقتصادي�ات امرتبطة بالدوار مثل النفط وس�ندات‬ ‫البنوك والذهب وما يش�ابهها‪ ،‬ما جعل أس�عار الذهب‬ ‫ترتفع إى أكثر من ‪ 1420‬دوارا ً لأونصة بعد أن نزل‬ ‫مس�تويات ‪ 1200‬دوار لأونصة‪ ،‬مس�جاً انخفاضا ً‬ ‫أكث�ر من ‪ 200‬دوار خال فرة س�تة أس�ابيع‪ .‬ولفت‬ ‫إى أن معظ�م مدارس ااقتصاد تتوق�ع هبوطا ً للذهب‬ ‫إى‪ 1000‬دوار‪ ،‬باعتباره السعر امنطقي لأونصة إذا‬ ‫م�ا قورن بتكلف�ة تصنيعه‪ ،‬معت�را ً اارتفاع الحاصل‬ ‫بأنه تحرك غر صحي ويبتعد عن اأسس ااقتصادية‪،‬‬ ‫إذ إن أكثر السلع ااستهاكية مبيعا ً عى مستوى العالم‬ ‫هي الب�رول ويتبعها البُن وليس الذه�ب الذي ا يُعد‬ ‫س�لعة اس�تهاكية‪ ،‬متوقعا ً أن يتبع هذا اارتفاع مزيد‬ ‫من اانخفاض حتى ما دون ‪ 1000‬دوار لأونصة‪.‬‬

‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬ ‫أنه�ت اأس�هم الس�عودية آخ�ر‬ ‫جلس�ات اأس�بوع أم�س‪ ،‬ضم�ن‬ ‫امنطق�ة الخراء للجلس�ة الثانية‬ ‫عى التواي محققة مكاسب طفيفة‬ ‫‪ 15.20‬نقط�ة بنس�بة ‪،%0.20‬‬ ‫وواصل�ت أحج�ام وقي�م الت�داوات‬ ‫تراجعه�ا إى ‪ 228‬ملي�ون س�هم بقيمة‬ ‫‪ 5.4‬ملي�ار ريال مقارن�ة مع ‪ 8‬مليارات‬ ‫ريال للجلس�ة الس�ابقة‪ ،‬كم�ا تراجعت‬ ‫أحج�ام الصفقات امنف�ذة إى ‪ 116‬ألف‬ ‫صفقة ونجحت ‪ 58‬ركة ي اإغاق عى‬ ‫ارتف�اع مقابل تراج�ع ‪ 81‬ركة أخرى‬ ‫وثبات ‪ 18‬رك�ة دون تغير‪ .‬وقد قرع‬ ‫ج�رس البداية عى ارتف�اع ‪ 91‬نقطة ي‬ ‫أول نص�ف س�اعة‪ ،‬وص�وا ً إى ‪7843‬‬ ‫نقط�ة‪ ،‬إا أنه رع�ان ما تراج�ع عنها‬ ‫فاقدا ً جميع أرباحه الصباحية وذلك قبل‬ ‫أن يعود ويغلق عند ‪ 7766‬نقطة‪.‬‬ ‫وأغلق�ت تس�عة قطاع�ات ع�ى ارتفاع‬ ‫مقابل إغاق س�تة أخرى عى انخفاض‪،‬‬ ‫وتص�در اإس�منت القائم�ة بمكاس�ب‬ ‫قاربت ‪ ،%1‬الفنادق والس�ياحة بارتفاع‬

‫‪ -1‬وفا للتأمين ‪ -2 %4.5-‬معدنية ‪%2.6-‬‬ ‫‪ -3‬المتطورة ‪ -4 %2.4-‬سامة ‪%2.4-‬‬ ‫‪ -5‬تهامة ‪.%2.3-‬‬ ‫‪ -1‬الهولندي ‪ -2 %3.6‬المواساة ‪-3 %3.3‬‬ ‫إكسترا‪ -4 %3.2‬المجموعة السعودية ‪%3.1‬‬ ‫‪ -5‬واء ‪%2.7‬‬ ‫‪ .%0.9‬وج�اء ااس�تثمار امتع�دد ع�ى‬ ‫رأس قائمة القطاع�ات اأكثر انخفاضا‬ ‫‪ %1.3‬بفعل عمليات الراجع عى س�هم‬ ‫«امملكة القابضة» تحديداً‪.‬‬ ‫وقد تخ�ى التطوير العقاري عن صدارة‬ ‫القطاع�ات ليحل قط�اع التأم�ن بدياً‬ ‫عنه بنس�بة استحواذ ‪ .%15‬وظل قطاع‬ ‫البروكيماويات ي امرتبة الثانية بنس�بة‬

‫اس�تحواذ مقاربة للجلس�ة السابقة عند‬ ‫‪ ،%13.7‬وجاء التطوي�ر العقاري ثالثا ً‬ ‫بنس�بة اس�تحواذ بلغ�ت ‪ %11.7‬م�ن‬ ‫إجماي السيولة‪.‬‬ ‫بن�اء عى مس�تجدات جلس�ة أمس ‪-‬عى‬ ‫الفاصل اللحظ�ي‪ -‬ياحظ دخول مؤر‬ ‫الس�وق ضمن عمليات ارتداد استهدفت‬ ‫النقطة ‪ 7843‬عقب تش�كيله ل�ش�معة‬

‫«امطرق�ة» العاكس�ة لاتج�اه وم�ن ثم‬ ‫الع�ودة واإغ�اق عند النقط�ة ‪. 7766‬‬ ‫فنياً‪ ،‬ف�إن احتمالي�ة ع�ودة اارتفاعات‬ ‫ما زالت ضعيفة ويس�تلزم لها مش�اهدة‬ ‫إغاق يومي فوق النقطة ‪ 7812‬لتصبح‬ ‫منطقة ‪ 7968 – 7890‬نقاطا مستهدفة‪،‬‬ ‫كما أن كر النقطة ‪ 7650‬يثر امخاوف‬ ‫حول استمرار حركة اارتداد‪.‬‬

‫بورصة مصر تربح ‪ 2.3‬مليار جنيه‬ ‫القاهرة ‪ -‬واس‬ ‫تعاف�ت مؤرات البورصة امري�ة عى نحو ملحوظ‬ ‫ل�دى إغ�اق تعام�ات أم�س‪ ،‬مدعوم�ة بتريحات‬ ‫الرئي�س اأمريكي ب�اراك أوباما التي أش�ار فيها إى‬

‫عدم اتخاذ قرار نهائي بش�أن س�وريا حت�ى اآن‪ ،‬ما‬ ‫أدى إى تحوُل رائي للمس�تثمرين خاصة امرين‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وحقق رأس امال الس�وقي أسهم الركات امقيدة ي‬ ‫الس�وق مكاس�ب قدرها ‪ 2.3‬مليار جني�ه‪ ،‬ليصل إى‬ ‫‪ 354.7‬مليار جنيه‪ ،‬بعد تداوات بلغت ‪ 306.4‬مليون‬

‫جنيه‪ .‬وقفز م�ؤر البورصة الرئيس إيجي إكس ‪30‬‬ ‫بنس�بة ‪ %0.8‬مس�جاً ‪ 5267.72‬نقط�ة‪ ،‬فيما ربح‬ ‫م�ؤر إيجي إك�س ‪ 70‬م�ا نس�بته ‪ ،%1.36‬ليصل‬ ‫إى ‪ 441.49‬نقط�ة‪ ،‬وارتفع م�ؤر إيجي إكس ‪100‬‬ ‫‪ %1.22‬مسجاً ‪ 746.9‬نقطة‪.‬‬

‫غرفة اأحسـاء تطلق دبلوم إدارة اأعمال للنساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫زبون يتفحص مصوغات ذهبية ي أحد محات جدة‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫تطل�ق إدارة التدري�ب وتوط�ن‬ ‫الوظائف ي غرفة اأحس�اء اأحد‬ ‫امقبل دبلوم إدارة اأعمال للنساء‪.‬‬ ‫ويه�دف الرنام�ج ال�ذي تنفذه‬ ‫كوثر النار مدة ثاثة أشهر‪ ،‬إى‬ ‫تطوير اأداء امهني واإنتاجي والسعي‬ ‫لخدمة اأيدي العاملة وقوى التش�غيل‬ ‫من خال عدة محاور تتضمن‪ ،‬دراسة‬ ‫إدارة اأعمال بجميع أقسامها والتعرف‬ ‫عى أساس�يات اإدارة بش�كل عام عر‬ ‫تن�اول مفاهيمها ومبادئه�ا ووظائفها‬ ‫اأساس�ية‪ ،‬مفهوم التسويق والتسويق‬ ‫اإلكرون�ي ومبادئه�ا‪ ،‬اإدارة امالية‪،‬‬

‫إدارة اإنتاج‪ ،‬التمكن من صناعة القرار‬ ‫ال�ذي يعت�ر أس�اس اختي�ار البدائل‬ ‫امتعلقة بالتخطيط‪ ،‬وكذلك أساس�يات‬ ‫علم اموارد البرية‪.‬‬ ‫ويس�تفيد م�ن الرنام�ج خريج�ات‬ ‫الجامع�ات والكليات وطالبات الثانوية‬ ‫العام�ة‪ ،‬ويأت�ي ضم�ن سلس�لة م�ن‬ ‫الرام�ج التأهيلية واللقاءات التوظيفية‬ ‫وال�دورات التدريبي�ة الت�ي تنفذه�ا‬ ‫الغرفة‪ ،‬لتنمية وتطوير قدرات الشباب‬ ‫والشابات الس�عوديات ورفع تنافسية‬ ‫العمال�ة الوطني�ة ودفع�ا ً لسياس�ات‬ ‫وخطط توظيف أبناء امنطقة‪ ،‬وتطبيقا ً‬ ‫لرام�ج اإحال والس�عودة بمنش�آت‬ ‫القطاعن العام والخاص‪.‬‬

‫غرفة اأحساء‬


‫«ثري إم» تؤسس‬ ‫وحدة أعمال جديدة‬ ‫لحلول التعدين‬ ‫والنفط والغاز‬

‫طارق النوري‬

‫أعلنت «ث�ري إم»‪ ،‬الركة الرائ�دة عاميا ً ي مجال‬ ‫اابتكار‪ ،‬عن تأسيس وحدة حلول التعدين والنفط‬ ‫والغاز‪ .‬وبط�رح وحدة اأعمال الجديدة‪ ،‬يتش�كل‬ ‫لدى «ث�ري إم» بنية هيكلية تخصصية س�تمكنها‬ ‫من توس�يع نطاق حضورها ليشمل قطاع التعدين‬ ‫والنف�ط والغاز ي امملكة وتقدي�م حلولها امبتكرة‬ ‫وامتطورة امش�هود لها عامي�ا ً وامصممة عى نحو‬ ‫يلبي متطلبات القطاع‪ .‬وقد عينت «ثري إم» طارق‬ ‫الن�وري‪ ،‬بمنصب رئيس اأعمال‪ ،‬لتوي مهام إدارة‬ ‫الوح�دة الجدي�دة‪.‬و قال ط�ارق الن�وري‪ ،‬رئيس‬

‫أعم�ال وح�دة التعدي�ن والنفط والغ�از ي ركة‬ ‫«ثري إم» «تشكل الس�عودية بالنسبة لركة ثري‬ ‫إم س�وقا ً تحظى باهتمام كب�ر لديها عى الصعيد‬ ‫العامي»‪ ،‬مضيفا أن تدشن وحدة اأعمال الجديدة‬ ‫لحل�ول التعدين والنفط والغ�از يتماى مع هدفنا‬ ‫لاس�تفادة من الفرص العدي�دة التي تلوح ي أفق‬ ‫مش�هد اأعمال ي امملكة‪ .‬وأش�ار إى ما تحظى به‬ ‫«ثري إم» من تاريخ يمتد لس�نوات من اابتكارات‬ ‫امثبت�ة ي مجال التعدي�ن والنفط والغ�از‪ ،‬فنحن‬ ‫واثقون بقدرة منتجاتنا وحلولنا عى إثبات فاعليتها‬

‫‪18‬‬

‫وكفاءته�ا ي أس�واق امملكة كذل�ك‪ .‬وأوضح أمنذ‬ ‫أكثر من ‪ 60‬عاما‪ ،‬تمكن�ت ركة «ثري إم» وأول‬ ‫مرة‪ ،‬من ترس�يخ مكانة له�ا ي تطبيقات التعدين‬ ‫والنفط والغاز‪ ،‬مشرا إى أنه يتم اليوم استخدام ما‬ ‫يقرب من ‪ 10،000‬م�ن منتجات ومواد «ثري إم»‬ ‫ي جميع أركان القط�اع‪ ،‬ابتدا ًء من أعمال التنقيب‬ ‫واإنت�اج والتكري�ر إى النق�ل والتس�ويق‪ .‬ولفت‬ ‫الن�وري إى ما توفره «ثري إم» من خدمات لتوريد‬ ‫عدد هائل من امنتج�ات إى قطاع التعدين والنفط‬ ‫والغاز العامي‪ ،‬التي تتمثل ي ااستخدامات اليومية‬

‫اأساس�ية امهمة‪ ،‬مث�ل أدوات الصنف�رة (الجلخ)‬ ‫واموصات الكهربائية وأنظمة التنفس وغرها من‬ ‫ام�واد اأكثر تطورا ً منع الت�آكل وتقليل الكثافة ي‬ ‫أبار النفط والغ�از‪ ،‬وبن أن هذه التقنيات تتيح ي‬ ‫الواقع مجموعة ا تق�در بثمن من الحلول امبتكرة‬ ‫للتغلب عى أصعب تحديات اليوم‪.‬‬ ‫وتوف�ر «ث�ري إم» حلولها لجمي�ع قطاعات النفط‬ ‫والغ�از‪ ،‬م�ن عملي�ات حق�ول اإنت�اج‪ ،‬وعمليات‬ ‫النق�ل والتخزي�ن‪ ،‬إى عملي�ات التكري�ر وصناعة‬ ‫البروكيماويات‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫كرم بنك الرياض لرعايته جائزة «كتاب العام» وسام الكشافة اأعلى للوليد بن طال في جنيف‬ ‫أمير المدينة يُ ِ ّ‬ ‫ك ّرم أمير منطقة امدينة‬ ‫امنيوّرة اأمير فيصل بن‬ ‫سيلمان بين عبدالعزيز‪،‬‬ ‫بنيك الريياض ممثياً ي‬ ‫اميرف العام عى خدمة‬ ‫امجتمع محميد الربيعة؛‬ ‫لرعايية البنيك جائيزة «كتاب‬ ‫العام» للسينة السادسية عى‬ ‫التيواي‪ ،‬عيى هاميش مؤتمر‬ ‫اأدبياء السيعودين الرابيع‬ ‫اليذي يقيام تحيت رعايية‬ ‫خيادم الحرمين الريفين‬ ‫امليك عبدالله بين عبدالعزيز‪،‬‬ ‫وبحضيور وزيير الثقافية‬ ‫واإعيام الدكتيور عبدالعزيز‬ ‫خوجية‪ ،‬ويتزامن عقيده هذا‬ ‫العيام ميع مناسيبة اختييار‬ ‫امدينة امنوّرة عاصمة للثقافة‬ ‫اإسيامية ‪ .2013‬وأعيرب‬ ‫الربيعة عن اعتزاز بنك الرياض‬

‫أمر منطقة امدينة امنورة يسلم درع التكريم للربيعة‬ ‫بامشياركة ي هيذه الجائيزة‬ ‫التيي تعيد تتويجيا ً لجهيود‬ ‫امبدعين مين أبنياء الوطين‪،‬‬ ‫وتقدييرا ً لتميز نتاجهم اأدبي‬ ‫والثقاي وإسيهاماتهم ي رفع‬

‫«‪ »STC‬تغطي‬ ‫الخرج والدلم‬ ‫والهياثم‬ ‫بخدمة الجيل‬ ‫الرابع‬

‫أكد مدير الفيرع الرئيس‬ ‫مبيعات ركة ااتصاات‬ ‫السيعودية ي الخيرج‬ ‫عوض اأحميري‪ ،‬تغطية‬ ‫معظم امواقع ي محافظة‬ ‫الخيرج ومواقيع الدليم‬ ‫والهياثم بخدمة الجيل الرابع‪،‬‬ ‫أو بميا يعيرف بتقنيية ‪LTE‬‬ ‫التيي تعيد من أحيدث تقنيات‬ ‫ااتصاات حيول العالم‪ ،‬حيث‬

‫«أسواق العثيم» تطرح عروض ًا جديدة‬ ‫بمناسبة العودة إلى المدارس‬ ‫أعلنيت ركية أسيواق‬ ‫العثييم عين تخفيضات‬ ‫حقيقية تشمل أكثر من‬ ‫‪ 2500‬سيلعة؛ بمناسبة‬ ‫العودة للميدارس‪ ،‬تحت‬ ‫شيعار «امدرسية معنيا‬ ‫أحى»‪ ،‬وتقوم أسيواق العثيم‬ ‫بعيرض كثير مين اأصناف‬ ‫بأسيعار جاذبية ومنافسية‪،‬‬ ‫إضافية إى مئيات العيروض‬ ‫وامزايا الخاصة للعماء الذين‬ ‫يحملون بطاقة برنامج الواء‬ ‫اكتسياب‪ .‬وتشيمل قائمية‬ ‫التخفيضات عديدا ً من السلع‬ ‫الغذائية وااستهاكية إضافة‬ ‫إى اأدوات امدرسيية‪ .‬كميا‬ ‫تشيمل قائمية التخفيضيات‬ ‫عروضيا ً خاصية باأجهيزة‬ ‫الكهربائيية واإلكرونيية‪ ،‬إذ‬ ‫تيم اإعان عين عرض خاص‬ ‫لشاشة سامسونج إل آي دي‬ ‫‪ 40‬بوصة بمبلغ ‪ 1849‬ريااً‪،‬‬ ‫شاشية توشييبا بازما إل آي‬ ‫دي ‪ 32‬بوصية بمبليغ ‪1111‬‬ ‫ريااً‪ ،‬إضافة إى عرض خاص‬ ‫عى «اب تيوب لينوفو ‪»15.6‬‬ ‫بمبلغ ‪1599‬ريااً‪.‬‬ ‫عيروض‬ ‫وتسيتمر‬ ‫تخفيضات العيودة للمدارس‬ ‫ابتيداء مين ‪ 29‬أغسيطس‬ ‫‪ 2012‬ميدة أسيبوع ي‬ ‫جميع فيروع أسيواق العثيم‬ ‫بامملكية‪ .‬وأوضيح الرئييس‬ ‫التنفييذي لركية أسيواق‬ ‫العثييم يوسيف القفياري‪،‬‬ ‫أن هيذه العيروض تأتيي ي‬ ‫إطيار الجهيود امتواصلة التي‬ ‫تقيوم بها الركية للتخفيف‬ ‫عيى امسيتهلك وتوفير كل‬ ‫احتياجاتيه مين امنتجيات‬ ‫وااسيتهاكية‬ ‫الغذائيية‬ ‫بأفضيل اأسيعار‪ .‬وقيال إن‬ ‫أسيواق العثييم تقيدم كثيرا ً‬ ‫من اأصناف بأسيعار جاذبة‬ ‫ومنافسية‪ ،‬إضافية إى مئات‬ ‫العيروض وامزاييا الخاصية‬ ‫للعماء الذين يحملون بطاقة‬ ‫برنامج الواء اكتساب‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى ااهتميام واإقبيال الكبر‬

‫يوسف القفاري‬ ‫مين قبيل امتسيوقن الذيين‬ ‫يحرصيون عيى ااسيتفادة‬ ‫من هيذه التخفيضيات لتلبية‬ ‫احتياجاتهيم مين السيلع‬ ‫وااسيتهاكية‬ ‫الغذائيية‬ ‫بأسيعار ممييزة وتخفيضات‬ ‫حقيقية‪.‬‬ ‫وأضاف أن أسواق العثيم‬ ‫تعميل بيأن تكيون قريبة من‬ ‫امسيتهلك بااهتميام بتلبيية‬ ‫احتياجاته التسيويقية طوال‬ ‫العيام وي مختليف امواسيم‬ ‫وتقديم عيروض التخفيضات‬ ‫الحقيقيية وامسيتمرة‪ .‬كميا‬ ‫تهتم بتسهيل عملية التسوق‬ ‫لعمائهيا من خيال حرصها‬ ‫عى تنويع اأصناف امشاركة‬ ‫ي امهرجيان وإبرازهيا‬ ‫خدمية للمسيتهلك وااهتمام‬ ‫بمسياعدته عيى تنظييم‬ ‫مشرياته بتوفر أكثر‪.‬‬ ‫يذكير أن أسيواق العثييم‬ ‫تقوم بتوفر ااشراك امجاني‬ ‫ي برناميج اكتسياب لجمييع‬ ‫عمياء العثييم اليذي يتييح‬ ‫ليكل امشيركن ااسيتفادة‬ ‫مين الخصوميات الحقيقيية‬ ‫والعروض امميزة التي يقدمها‬ ‫الرناميج طيوال العيام‪ .‬حيث‬ ‫يمكين ااشيراك ي برناميج‬ ‫اكتساب مجانا ً من خال نقاط‬ ‫البييع ي جميع أسيواق العثيم‬ ‫أو من خال التسجيل ي اموقع‬ ‫اإلكرونيي أسيواق العثييم‬ ‫« ‪www.othaimmarkets.‬‬ ‫‪ »com‬أو مين خيال تطبييق‬ ‫اكتساب للرامج الذكية‪.‬‬

‫شيأن وكفاءة امخزون الثقاي‬ ‫واأدبيي السيعودي‪ ،‬وقال إن‬ ‫جائزة «كتاب العام» تكتسيب‬ ‫سيمعة مرموقية نظيرا ً آلية‬ ‫ترشييح الفائزيين وامعايير‬ ‫توفير رعات هائلية لتحميل‬ ‫البيانات عر الشيبكة تتجاوز‬ ‫‪ 100‬ميجابيت ي الثانيية‪.‬‬ ‫وأضاف أن الفرع يقدم جميع‬ ‫اأجهزة التيي تدعم العماء ي‬ ‫ااسيتفادة من هيذه التغطية‬ ‫ويأتيي ي مقدمتهيا راوتير‬ ‫الجييل الرابيع‪ ،‬مشيرا ً إى أنه‬ ‫أصبح باإمكان ااستفادة من‬ ‫تجربة هذه التقنية أو إمكانية‬

‫مع النيادي اأدبيي ي الرياض‬ ‫لتقدييم هيذه الجائيزة‪ ،‬يعيد‬ ‫أنموذجا ً للراكة امنشودة بن‬ ‫القطياع الخاص وامؤسسيات‬ ‫الثقافيية واأدبيية ي امملكة‪،‬‬ ‫لدعم النشياط الثقاي واأدبي‬ ‫ورعايية امبدعين وتكريمهيم‬ ‫ضمين مبيادرات مجتمعيية‬ ‫مشيركة‪ ،‬تأخذ بعن ااعتبار‬ ‫إبراز امبدعن السيعودين عى‬ ‫اختياف أنشيطتهم‪ ،‬ومكافأة‬ ‫نتاجهيم‪ .‬ولفيت إى أن رعايية‬ ‫الفعاليات الثقافية واأدبية ي‬ ‫امملكة تقع ي صلب اهتمامات‬ ‫بنك الريياض ومسياهماته ي‬ ‫خدمة امجتمع‪ ،‬وتنسيجم مع‬ ‫تطلعاته وبرامجه ااجتماعية‬ ‫الرائيدة ي دعيم برامج التنمية‬ ‫الشاملة امستدامة التي تشكل‬ ‫النهضة الثقافية أحد أعمدتها‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫الرفيعية امعتميدة اختييار‬ ‫اأعمال‪ ،‬التي منحيت الجائزة‬ ‫أبعيادا ً متقدمية مين التمييز‬ ‫وامصداقيية واموضوعيية‪.‬‬ ‫وأضاف أن تعاون بنك الرياض‬ ‫تجربتهيا عير كوييك نت ‪4G‬‬ ‫سيواء عى اأجهيزة الذكية أو‬ ‫الراوتير‪ ،‬أو اميودم‪ .‬وأوضيح‬ ‫اأحمري أنيه بإميكان عماء‬ ‫ركية ااتصاات السيعودية‬ ‫ي امملكية بصفية عامية وي‬ ‫الخرج بصفية خاصة معرفة‬ ‫مسيتوى التغطية ي مواقعهم‬ ‫عين طرييق خرائيط التغطية‬ ‫امدرجة ي اموقع‪.‬‬

‫يذكير أن هيذه الخدمية‬ ‫قدميت حليوا ً رائعية لعماء‬ ‫الركة الذين تعثرت خدمتهم‬ ‫فنيا ً ي مواقع عدييدة‪ ،‬ويقدم‬ ‫الفرع حاليا ً الراوتر الذي يدعم‬ ‫هذه الخدمة بعروض مناسبة‬ ‫لجمييع العمياء‪ ،‬إذ يقيدم‬ ‫ااشراك الشيهري امفتوح ي‬ ‫الخدمة بمائة ريال ي عقد مدة‬ ‫‪ 14‬شهرا ً شاماً امودم‪.‬‬

‫ملك السويد يسلم اأمر الوليد وسام الكشافة‬ ‫تقليد اأمر الوليد بن طال بين عبدالعزيز‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة ركة امملكة القابضة‬ ‫ورئييس مجلس أمنياء مؤسسية الوليد بن‬ ‫طال الخرية‪ ،‬وسيام بادن باول الكشيفية‬ ‫اأعيى‪ .‬وتسيلم شيارة جماعة بيادن باول‬ ‫الكشيفية مين قبل امليك كارل جوسيتاف‬ ‫السيادس عر مليك مملكية السيويد والرئيس‬ ‫الفخيري للصنيدوق الكشيفي العاميي ‪World‬‬ ‫‪ ،Scout Foundation‬ي حفيل أقييم ي فنيدق‬ ‫فور سييزونز «دي بيرج» ي جنييف‪ .‬وعر املك‬ ‫جوسيتاف عين شيكره لأمير الولييد؛ لجهوده‬ ‫الجبيارة ي إلهيام ‪ 34‬مليون شياب وشيابة من‬ ‫الكشيافة ي ‪ 161‬دولة حول العالم وعى جهوده‬ ‫ي خدمة اإنسان ي كافة امجاات عر مؤسسات‬ ‫اأمير الولييد الخريية واإنسيانية‪ .‬فيميا أثنى‬

‫«جيس» تطرح تشكيلتها الجديدة من الساعات للرجال والنساء‬ ‫طرحيت ركية الدوليية‬ ‫للساعات وامجوهرات‪ -‬وكاء‬ ‫سياعات ومجوهيرات جيس‬ ‫(‪ ) GUESS‬ي السيعودية‬ ‫الجدييدة‬ ‫تشيكيلتها‬‫لخرييف ‪2013‬م ‪MAGNETIC‬‬ ‫‪ ،) )COMBINATIONS‬التيي‬ ‫تتمتع بخليط مغناطيي يخطف‬ ‫البير مين التصمييم واأليوان‪.‬‬ ‫وقيد تخطيت سياعات ‪GUESS‬‬ ‫هيذا اموسيم حاجيز الجاذبيية‬ ‫بتشكيلتها الجديدة ‪MAGNETIC‬‬ ‫‪ ،COMBINATIONS‬لتعكيس‬ ‫الطاقية اإيجابيية لهيذه اماركية‬ ‫اممييزة‪ .‬وتضيم تشيكيلة مين‬ ‫التصاميم الدقيقية اآرة بألوان‬ ‫ج ّذابية وهياكل مصنوعية بعناية‬ ‫فائقية يط ّرزهيا اأزرق واليوردي‬ ‫والذهبيي وخطيوط موضية‬ ‫ديناميكيية جنبيا ً إى جنيب ميع‬ ‫ملحقات لساعات امعصم للرجال‬ ‫بأليوان ريحية ورديية ذهبيية‬ ‫وحزام من السليكون اأزرق الرّاق‬ ‫مع حلقية دائرية علوية للسياعة‬ ‫بيذات األيوان لتُشيكل منظومية‬ ‫متكاملة وقطعة فريدة يختال بها‬ ‫معصم الرجل وامرأة العرية عى‬ ‫حد سواء‪.‬‬ ‫وتتمييز هيذه التشيكيلة‬ ‫برؤيية واضحة عر أرقيام كبرة‬ ‫وصغيرة بأبعياد يظللهيا الليون‬ ‫اأزرق الباهيت بأرضية كصفحة‬

‫ساعات جيس الجديدة‬ ‫بحيرة‪ .‬مقصيورة السياعة‬ ‫مُصممية بأسيلوب يتناغيم ميع‬ ‫الخطيوط التصميميية واأليوان‬ ‫مما يجعل هذه التشيكيلة موضة‬ ‫السينة كسماء صافية يتناثر عى‬ ‫صفحتهيا الليون اأزرق امشيبّع‬ ‫بأصالة سياعات ماركة ‪GUESS‬‬ ‫التيي ا تخطئهيا عين‪ .‬كميا أن‬ ‫تشيكيلة الصباييا (الفتييات)‬

‫بلونيهيا اليوردي الذهبيي تخلب‬ ‫األباب بتصاميم وأحجام أنثوية‬ ‫رقيقية وج ّذابية يتقاطيع فيهيا‬ ‫النمط الرياي وااتجاه العري‬ ‫مما يجعيل هذه التشيكيلة جزءا‬ ‫ا يتجيزأ مين مقتنييات الصبايا‬ ‫بيرف النظير عين امناسيبة‬ ‫كانت خاصية أو عامية أو ارتداء‬ ‫هذه التشيكيلة ي اأييام العادية‪.‬‬

‫وتعرف هذه التشيكيلة بركيبتها‬ ‫امغناطيسيية وهيي ميا يحتاجه‬ ‫الرجل‪ ،‬واميرأة العرية‪ ،‬برف‬ ‫النظير عين ال ٌعمير آخذيين بعن‬ ‫ااعتبيار أن هيذه التشيكيلة‬ ‫مصممية للجنسين معياً‪ ،‬وهذه‬ ‫التشيكيلة الجدييدة متوفيرة ي‬ ‫كافية معيارض ركية الدوليية‬ ‫للساعات وامجوهرات ‪.‬‬

‫اأمير الوليد عى جهود جالة املك اإنسيانية ي‬ ‫تنميية امجتمعات من خال الصندوق الكشيفي‬ ‫العاميي ‪ .World Scout Foundation‬وقيد‬ ‫تناول الطرفيان عددا ً من امواضييع ااقتصادية‬ ‫والتعليمية وااجتماعية‪ ،‬ونوه سييجفريد ويزر‪،‬‬ ‫رئيس مجليس إدارة الصندوق الكشيفي العامي‬ ‫وجون جيجن‪ ،‬مدير الصندوق الكشيفي العامي‬ ‫ميا يقيوم به اأمير الولييد إقليميا ً ودوليياً‪ .‬وقد‬ ‫اختار الصندوق الكشيفي العامي ‪World Scout‬‬ ‫‪ Foundation‬أن يسمي اأمر الوليد امدشن اأول‬ ‫لجماعية بادن بياول الكشيفية ‪Baden Powell‬‬ ‫‪ Circle‬والعضو رقيم (‪ )1‬فيها‪ ،‬لدعمه للقيادات‬ ‫الشيابة ي امنظمية العاميية للحركة الكشيفية‪.‬‬ ‫وبتقلد اأمر الوليد هذين الوسيامن تصبح عدد‬ ‫اأوسمة التي تقلدها حول العالم ‪ 70‬وساماً‪.‬‬

‫«موبايلي» تعزز خدمات الحوسبة‬ ‫السحابية لقطاع اأعمال بعرض مجاني‬ ‫واصلت ركية موبايي‬ ‫دعيم ريادتهيا لخدمات‬ ‫قطاع اأعمال ي امملكة‪،‬‬ ‫بتعزيزهيييا خدمييات‬ ‫الحوسيبة السيحابية‬ ‫مين خيال عيرض «‪ 30‬ي‬ ‫‪ »30‬اليذي يمنح مشيركيه‬ ‫ميا يعيادل ‪Micro« 30‬‬ ‫‪ »Virtual Machines‬ميدة‬ ‫‪ 30‬يوميا ً مجانياً‪ .‬ويأتي ذلك‬ ‫ي إطار حيرص موبايي عى‬ ‫إطياق عيروض ترويجيية‬ ‫عيى خدماتهيا امتقدمية؛‬ ‫لتعزييز إنتاجيية قطياع‬ ‫اأعمال‪ ،‬خاصية أن خدمات‬ ‫الحوسيبة السيحابية تشهد‬ ‫نميوا ً ملحوظيا ً ي امملكية‪.‬‬ ‫وتعرف اليي «‪Micro Virtual‬‬ ‫‪ »Machines‬بأنهيا وحيدة‬ ‫قياس الحوسيبة السيحابية‬ ‫وهي تعادل ‪ 200‬ميجاهرتز‬ ‫وحيدة امعالجية امركزيية‪،‬‬ ‫‪ 768‬ميجا بايت من الذاكرة‪،‬‬ ‫و‪ 2‬ميجاباييت ي الثانيية‬ ‫كرعية اتصال ي الشيبكة‪.‬‬ ‫وتتمتع موبايي ببنية تحتية‬ ‫قوية ومتطيورة تجعل منها‬ ‫الخييار اأفضيل ي خدميات‬ ‫قطياع اأعميال اسييما‬ ‫خدمات الحوسيبة السحابية‬ ‫التيي أطلقتهيا الركية‬

‫«أولكر» تتبرع بـ ‪ 100‬ألف ريال لجمعية رعاية اأيتام في جدة‬ ‫ترعت ركة صناع اأغذية‪-‬‬ ‫أولكير‪ ،-‬بمبليغ ‪ 100‬أليف‬ ‫رييال‪ ،‬لجمعيية التنميية‬ ‫ااجتماعيية لرعايية اأيتام‪،‬‬ ‫وقيد أقييم ي امقير الرئيي‬ ‫للركة ي مدينية جدة‪ ،‬وبحضور‬ ‫منسيوبي الركية وممثلين عن‬ ‫الجمعيية وممثلين عين وسيائل‬ ‫اإعام امختلفة‪ ،‬حفل تقديم ترع‬ ‫الركة للجمعية‪ ،‬التزاما ً بالحملة‬ ‫الخرية «بامشاركة يحلو العطاء»‬ ‫التيي امتدت طوال شيهر رمضان‬ ‫امبيارك للعيام الحياي ‪ 1434‬هيي‬

‫وكانيت الحملة عبيارة عن عرض‬ ‫ترويجيي عيى عليب بسيكويت‬ ‫الشياي مين أولكر بااشيراك مع‬ ‫شياي ربييع‪ .‬و تيم اعتمياد جمع‬ ‫الترعات عى مشاركة امستهلكن‬ ‫عين طرييق الدخيول إى صفحية‬ ‫أولكير عيى الفيسيبوك وإدخيال‬ ‫الرقيم امميز اموجيود داخل العلب‬ ‫الرويجيية‪ ،‬ومع كل عملية إدخال‬ ‫صحيحية للرقيم اممييز‪ ،‬ترعيت‬ ‫الركة بمبلغ خمسية رياات من‬ ‫ثمن العلبة لصالح الجمعية‪ .‬وقال‬ ‫جهياد تيادرس مدير عيام ركة‬

‫صناع اأغذية أولكر‪ -‬السيعودية‪،‬‬ ‫إن الهدف من وراء هذه الحملة هو‬ ‫امساهمة يدا بيد مع امستهلكن ي‬ ‫تنمية امجتمع الذي تعمل ي إطاره‬ ‫الركية وبنياء راكية قوية مع‬ ‫مسيتهلكينا مين خيال إراكهم‬ ‫ي فعالييات خدمية امجتميع‪.‬‬ ‫وأضاف أنه بعد نجاح هذه الحملة‬ ‫وماحظة نسيبة امشاركة العالية‬ ‫مين قبيل مسيتهلكي منتجيات‬ ‫أولكير‪ ،‬سيتقوم الركة بدراسية‬ ‫خطيط تنفيذ حمات مشيابهة ي‬ ‫امستقبل القريب‪.‬‬

‫جانب من امشاركن ي حفل تقديم الترع‬

‫د‪ .‬مروان الحمادي‬ ‫مؤخيرا ً بالتعياون مع ركة‬ ‫‪ Virtustream‬العاميية مين‬ ‫خال امنصة السيحابية التي‬ ‫تقع ي مراكز بيانات موبايي‬ ‫امتطيورة امنترة ي امناطق‬ ‫الرئيسيية ي امملكة‪ .‬وتتميز‬ ‫خدمات الحوسيبة السحابية‬ ‫ببعيض الخصائيص التيي‬ ‫تساهم بشكل مبار ي رفع‬ ‫الكفياءة التشيغيلية‪ ،‬حييث‬ ‫إنها سهلة ااستخدام ويمكن‬ ‫الدخيول إليها مين أي مكان‬ ‫مميا يوفير كثرا ً مين الوقت‬ ‫والجهيد‪ ،‬كما تقيدم موبايي‬ ‫الخدمية وفيق مسيتويات‬ ‫عاليية مين امرونية واأمان‪،‬‬ ‫حييث يتيم تخزيين كافية‬ ‫البيانات ي امملكة وتدار وفق‬ ‫إطار قوانن امملكة السيادية‬ ‫الخاصة بالبيانات‪.‬‬


‫‪ ١٣‬دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﻄﻮاﺑﻊ‬ ‫اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫ﺗﺸـﺎرك ‪ 13‬دوﻟـﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﻄﻮاﺑﻊ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻨﻈﻢ ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻋﺎﺻﻤـﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ‪2013‬م‪،‬‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة ﻣـﻦ ‪ 25‬إﱃ ‪ 29‬ﺷـﻮال‬ ‫اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﻳﻔﺘﺘـﺢ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬

‫وزﻳﺮ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﱪﻳـﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﻼ‪ ،‬اﻤﻌﺮض اﻷﺣـﺪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﰲ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺮاﺷﺪ ﻣﻮل ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﱪﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻨﺘﻦ‪ ،‬أن اﻤﻌﺮض‬ ‫ﻳﺸـﻬﺪ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺄﺟﻨﺤـﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻠﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﺈﺻﺪاراﺗﻬﺎ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫واﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﻮاﺑﻊ اﻟﱪﻳﺪﻳـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫‪ 13‬ﺟﻤﻌﻴﺔ وﻧﺎدﻳﺎ ﻟﻬـﻮاة اﻟﻄﻮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﺪول‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 65‬ﻫﺎوﻳـﺎ ﻟﻠﻄﻮاﺑﻊ‬ ‫واﻟﻌﻤﻼت‪ .‬وأﺷﺎر ﺑﻨﺘﻦ إﱃ أن اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮة إﱃ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻬﻮاة اﻟﻄﻮاﺑﻊ‬ ‫واﻟﻌﻤﻼت ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﰲ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻀﻤﻦ ﻧﺠﺎح اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺑﻨﺘﻦ أن أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﺳﻴﺪﺷـﻦ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘـﺎح اﻤﻌﺮض ﻃﺎﺑﻊ‬ ‫»اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺪ أﺣـﺪث إﺻـﺪارات اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻦ‬

‫اﻟﻄﻮاﺑﻊ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ‪ .‬وﺑﻦ أن ﻫﺬا اﻟﻄﺎﺑﻊ ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﺗﻮﺛﻴﻖ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ﻷﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر اﻟﻄﺎﺑﻊ‬ ‫اﻟﱪﻳﺪي ﺳﺠﻼ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ﻟﻸﺣﺪاث واﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﺣﺪاث واﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻤﴩف‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻌﻮﻳﴤ‪،‬‬ ‫أن اﻤﻌﺮض ﺳـﻴﻮﻓﺮ ﻓﺮﺻﺔ اﻻﻃﻼع واﻟﺘﻌﺮف‬

‫ﻋﲆ اﻹﺻﺪارات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﻮاﺑﻊ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﻌﻮﻳﴤ إﱃ أن اﻤﻌـﺮض ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻬﻮاة‬ ‫ﺟﻤﻊ اﻟﻄﻮاﺑﻊ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ أﺣﺪث اﻹﺻﺪارات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻴـﺢ ﻟﻬﻢ ﻓﺮﺻـﺔ اﻗﺘﻨﺎء ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻹﺻﺪارات‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺴﺆوﱄ‬ ‫إدارات اﻟﻄﻮاﺑـﻊ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪ ،‬وﻣﻊ ﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﻬـﻮاة واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻬﻮاﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻌﻠﻨﺎ ﻋﻦ إﻗﺎﻣﺔ ﻣـﺰاد ﻋﻠﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻄﻮاﺑﻊ واﻟﻌﻤﻼت ﻣﺴﺎء اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻌﺮض‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﺷﺎدة ﺑﻌﺮض‬ ‫»ﻧﻮﻧﻮ« ﻓﻲ »ﻣﺴﺮح‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ«‪ ..‬واﻧﺘﻘﺎد‬ ‫¡ﺧﺮاج »اﻟﺼﻨﺪوق«‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺷـﺎد اﻤﺨـﺮج ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﻐﺎﻧـﻢ‪ ،‬ﺑﻤﴪﺣﻴﺔ »ﻧﻮﻧﻮ«‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﺮﺿﺖ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﻋﲆ ﻣﴪح ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻪ ﻋﺮض ﺗﻤﻴﱠﺰ‬ ‫ﺑـ »اﻟﺮﺷـﺎﻗﺔ« ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻤﺜﻠﻦ ﻣﺒﺪﻋﻦ ﰲ‬ ‫أداﺋﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬ﺗﻤﻴﱡﺰ اﻷزﻳﺎء واﻤﻜﻴﺎج واﻹﺿﺎءة واﻷﻟﺤﺎن‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻪ دور ﰲ اﻟﻌﺮض‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎع اﻤﺨﺮج أن ﻳﻨﺴـﺞ ﺧﻴﻮط‬

‫اﻷﺣﺪاث ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﺮﻛﺔ وﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻤﺜﻠﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻨﺺ‬ ‫اﻟﺬي ﻃﺮح ﻋﻤﻖ اﻟﻔﻜﺮة ﻣﻦ ﺧﻼل ﻗﺼﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ ﻓﺮﻗﺔ ﺑﺮاﻋﻢ اﻤﴪﺣﻴـﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺮض‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺘﺐ‬ ‫ﻧﺼـﻪ راﺋﺪ أﺣﻤﺪ وأﺧﺮﺟﻪ ﻣﻬـﺪي اﻟﻼﺟﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻣﴪح اﻟﻄﻔﻞ ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻈﻤﻬﺎ ﻓﺮع‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻋﺮﺿﺖ ﺿﻤﻦ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﺘﻢ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول ﻣﴪﺣﻴـﺔ »اﻟﺼﻨﺪوق«‪ ،‬ﻟﻔﺮﻗـﺔ اﻤﺨﺎﺗﺮ‪،‬‬

‫وﻫﻲ ﻣـﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ وإﺧﺮاج‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﻌﺒﺎس‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻳﺜـﺮب اﻟﺼﺪﻳﺮ‪ ،‬أن ﻧـﺺ ﻣﴪﺣﻴﺔ‬ ‫»اﻟﺼﻨـﺪوق«‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺤﺪث ﻋـﻦ ﴎﻗﺔ ﺻﻨﺪوﻗـﻦ ﻇﻨﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﺼـﻮص أﻧﻬﻤـﺎ ﻳﺤﺘﻮﻳـﺎن ﻋﲆ ﻣﺠﻮﻫـﺮات‪ ،‬وﺗﺒـﻦ أن ﰲ‬ ‫أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻃﻔـﻼً‪ ،‬ﻳﻌﺎﻟﺞ ﻋﺪة »ﺛﻴﻤﺎت«‪ ،‬ﻣﺜـﻞ اﻟﻄﻤﻊ‪ ،‬واﻧﻌﺪام‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻹﺧﺮاﺟﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻮﻓﻘﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬واﻹﺿﺎءة ﻟﻢ ﺗﺼﺎﺣﺐ ﺣﺮﻛﺔ اﻤﻤﺜﻠﻦ‪.‬‬

‫ا™دﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ وراﺑﻄﺔ ﺑﺎﺳﻤﻬﻢ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﴅ ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻷدﺑـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬ﰲ ﺧﺘﺎم أﻋﻤﺎﻟـﻪ أﻣﺲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﺗُﻠﺒﻲ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻷدﺑـﺎء‪ ،‬وﺗﻮاﻛﺐ اﻟﺤﺮاك‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ .‬ﻛﻤـﺎ أوﴅ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ ‪ 40‬ﺑﺎﺣﺜﺎ ً وﺑﺎﺣﺜﺔ‪ ،‬ﺑﺘﺄﺳﻴﺲ‬ ‫راﺑﻄﺔ ﻟﻸدﺑﺎء‪ ،‬وﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻹﻧﺸﺎء ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻷدﺑﺎء‪ ،‬ووﺿﻊ ﻻﺋﺤﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻪ‪ ،‬وﻣﻨﺢ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻟﻸدب اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴﺔ ﻟﻼﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻷدب اﻟﺴﻌﻮدي وإدراﺟﻪ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﻨﺎﻫﺠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﺎﻷدب اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺮﻗﻤﻲ‪ ،‬ورﺻﺪ ﺣﺮﻛﺔ اﻷدب‬ ‫اﻤﴪﺣﻲ اﻟﺴﻌﻮدي ورﻋﺎﻳﺘﻪ واﻻﻋﺘﻨﺎء ﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﺷﺪد اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻷدﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﺠﻨﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻋُ ﻘﺪت أﻣﺲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻷﺧﺮة ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي اﻓﺘﺘـﺢ اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺣﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻜﺮﺗﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﻠﺤـﻖ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة‪ ،‬اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺪﺣﻴـﺔ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ إﺻـﺪار‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺗُﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﺸﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻤﺜﻘﻔﻦ وﺣﺮاﻛﻬﻢ وﻧﺘﺎﺟﻬﻢ‬ ‫وﻗﻀﺎﻳﺎﻫﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪﱠم اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ورﻗﺔ ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ‪ ..‬ﺗﺼـﻮر‬ ‫ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ‪ ..‬إﻃﺎر ﻧﻈﺮي‬ ‫وﻧﻤﻮذج ﺗﻄﺒﻴﻘﻲ«‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻮزارة ﺑﺘﺒﻨﻲ‬ ‫ﻓﻜﺮة إﺻـﺪار اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬا‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻣﺮاﺣﻞ دﻋﻢ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬ ‫وﺷﺪد اﻟﺪﺣﻴﺔ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ أﻣﺮ‬ ‫ﴐوري ﻛﻮن اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻻﺗﺰال ﰲ ﻣﻨﺄى ﻋﻦ دﻋﻢ‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﺎﺳﺮ‪ :‬ا¡ﻋﻼن ﻓﻲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺳﻴﺘﻌﺪى ﻣﺎ ﻓﻲ ﻧﺴﺨﻬﺎ اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺧﻼل ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬واس‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻷﺧﺮة ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرﻛﺖ اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﺳـﻜﻴﻨﺔ اﻤﺸـﻴﺨﺺ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺘﻲ أدارﺗﻬﺎ أﻣﻞ اﻟﻘﺜﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺑﻮرﻗﺔ‬ ‫ﺣﻤﻠـﺖ ﻋﻨﻮان »اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌـﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﺪم إﻧﺸـﺎء ﺻﺤﻒ أدﺑﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻏـﺮار ﺻﺤـﻒ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎد‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻋـﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻮﻋـﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع اﻟﺴـﻘﻒ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﻟﻠﻤﺘﻠﻘﻦ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺿﻌﻒ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ واﻹﻋﻼﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎض اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔﻮن ﻋـﻦ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻷدﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻟـﻢ ﺗﻮﺟﺪ ﺻﺤـﻒ أدﺑﻴـﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻔﻬـﻮم اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﻬﻨـﻲ‪ ،‬ﻓـﻜﺎن اﻟﺘﻮﺳـﻊ‬

‫اﻟﺘﻠﻘﺎﺋـﻲ ﻟﻠﻤﺜﻘﻔـﻦ ﻟﻠﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻤﺘﻠﻘـﻦ‬ ‫وﻧـﴩ ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬـﻢ ﻋـﱪ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ »ﻓﻴﺴﺒﻮك«‬ ‫و«ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻤﺸـﻴﺨﺺ ﻣﻌﻮﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﺗﺠﺎﻫﺎﺗﻬﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫راﺻﺪة ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض ﺳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻏﻴـﺎب اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪ ،‬وﻋﺪم وﺿـﻮح اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﻘﻮﻣﺎت اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﻋﺎﺋﺪ ﻣـﺎدي ﻛﺒﺮ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻹﻋﻼﻧﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻏﻴﺎب اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫واﻟﻠﻮاﺋـﺢ واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﺷـﺎر اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﺒﺪاﻟﺤـﻖ ﺑﻠﻌﺎﺑﺪ‪ ،‬ﰲ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ورﻗﺘـﻪ »ﺧﻄﺎب اﻹﻫـﺪاء ﰲ اﻷدب اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻮﻋﻲ اﻹﺑﺪاﻋﻲ واﺷـﺘﻐﺎل اﻵﺧﺮ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪي«‪ ،‬إﱃ أن ﻫـﺬا اﻟﺨﻄـﺎب ﻣﻮﺟـﻮد ﰲ‬ ‫اﻤﻮروث اﻟﺘﺄﻟﻴﻔﻲ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺻﺒﺢ ﺗﻘﻠﻴﺪا ً‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻴـﺎ ً ﻏﺮﺑﻴﺎ ً ﰲ ﻋﴫﻧﺎ اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻲ وﺿﻊ آﻟﻴﺔ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻟﻘﺮاءة إﻫﺪاءاﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أن ﺧﻄﺎب اﻹﻫﺪاء ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳُﻌـﺪ ﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﻌﺘﺒﺎت اﻟﻨﺼﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻠﺘﻔﺖ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮا ً اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻨﻘﺪﻳـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳُﻌﺪ ﺧﻄـﺎب اﻹﻫﺪاء ﻟﺪى اﻟﻐـﺮب ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻟﻌﺮﻳﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺬ أرﺳـﻄﻮ وﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻹﻫـﺪاء ﺣﴬ ﰲ اﻟﺒﻼﻏـﺎت اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﺣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﰲ اﻤﺆﻟﻔﺎت ﻳﺮى ﻋﺰوﻓﺎ ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟ ُﻜﺘﱠﺎب‬ ‫ﻟﺘﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻌﺘﺒﺎت ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫ﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬إن اﻹﻋﻼم اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫ﻷن اﻤﺆﺛﺮ ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‬ ‫اﻵن ﻫﻮ إﻋﻼم اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك« و«ﺗﻮﻳـﱰ«‬ ‫و«ﻳﻮﺗﻴـﻮب« وإﻋـﻼم اﻹﻧﱰﻧـﺖ‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻋﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن »ﻫﻨـﺎك إﺑﺪاﻋﺎت‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ ﻣﺒﻬﺠﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺑﻮاﺑﺎت اﻹﻋـﻼم اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻤﺖ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻹذاﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻹﻋـﻼم اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻤﻨﺒﺜﻖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﺻﺒﺢ‬ ‫ذا ﺗﺄﺛـﺮ ﻗـﻮي ﺟـﺪا‪ ،‬وﻟﻠﺼﺤـﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻵن ﻃﺒﻌﺎت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻹﻋﻼن ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﺤـﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺻـﻞ إﱃ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ %38‬ﻣﻦ اﻹﻋﻼﻧﺎت ﻟﺪى‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎتﺑﺼﻮرةﻋﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻹﻋـﻼن ﰲ اﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺼﺤـﻒ ﻗـﺪ ﻳﻤﺎﺛﻞ‬ ‫ﺧـﻼل ﺧﻤـﺲ ﺳـﻨﻮات أو ﻳﺘﻌﺪى‬ ‫اﻹﻋﻼن ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ وﻓﻘﺎ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ﻋـﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬رﻋﺎﻳﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻷدﺑـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻌﺚ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﺎﴎ‬ ‫ﻓﺨﺮ واﻋﺘـﺰاز‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ﺑﻤـﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﻸدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻣﻦ دﻋـﻢ ﻣﺎدي وﻣﻌﻨﻮي‬ ‫وﻣـﺆازرة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺠـﺎﴎ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫أورده اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ‪،‬‬ ‫أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻃﺮﺣﺖ ﻗﺒـﻞ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ورﻗﺔ‬ ‫ﻋﱪ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﺗﻄﻠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة »ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ‪2013‬م«‪،‬‬ ‫وواﻓـﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ دون اﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺒـﺎدرت اﻟﻮزارة ﺑﺈﻗﺮار ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻷدﺑﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﰲ رﺣـﺎب اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ﺑﻬـﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻛﻞ اﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻤﺨﻄـﻂ ﻟﻬـﺎ ﺧـﻼل‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﺟﺘﻤﺎع وزراء‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ اﻟﺪول اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﻌﻘﺪ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وأﺛﻨﻰ اﻟﺠـﺎﴎ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﻪ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻤـﻞ اﻟﻌﻨـﴫ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﰲ‬

‫اﻤﺠـﺎل اﻹﻋﻼﻣﻲ واﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ‪:‬‬ ‫»إن اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﰲ اﻹﻋـﻼم واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﺆﺛﺮة وﻣﺠﺘﻬﺪة وﺗﻘﺪم ﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻨـﺎول دور اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻼم واﻟﺤﺐ واﻹﺧﺎء‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪا اﻤﺒﺎدرات اﻤﺴـﺘﻤﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ أﺳﺴـﺖ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤـﻮار ﺑﻼ ﻣﻨـﺎزع داﺧﻠﻬﺎ‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ﺑﺎﺟﺘﻤـﺎع‬ ‫ﻋﻠﻤﺎء اﻹﺳـﻼم ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺛﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﻣﺪرﻳﺪ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﺣﻴﺚ ﻧﺘـﺞ ﻋﻦ ﻫﺬا‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﺤﻮار ﰲ ﻓﻴﻴﻨﺎ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ دوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺄن‬ ‫ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴﻼم ﺗﺄﺗﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻧﴩ اﻟﺤـﻮار واﻟﺘﺤﺎور ﺑـﻦ أﺗﺒﺎع‬ ‫اﻷدﻳـﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت‪ ،‬وأن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻋﺎم‪1425‬ﻫـ‪،‬‬ ‫اﺣﺘﻀﻨﺖ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺪوﱄ ﻟﻺرﻫﺎب‪،‬‬ ‫وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻬﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ أﺳـﺲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻤﺤﺎرﺑﺔ اﻹرﻫﺎب ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﺗﱪع ﻟﻪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﺑﻤﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺨﺼـﻮص ﻋﲆ أن ﻫـﺬا ﻫﻮ ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﺧﻠـﺺ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم إﱃ أن ذﻟﻚ ﻫـﻮ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫ورﻗﺔ ﺳﻴﻘﺪﻣﻬﺎ ﺧﻼل اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻨﻈﻤـﻪ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ اﻟﺴـﺎدس‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ ﻧﻴﻮﻳـﻮرك‬ ‫وﻳﻨﺎﻗﺶ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴﻼم‪.‬‬

‫ﻛﺎﻣﻴﺮا ﻋﻤﺮﻫﺎ ‪ ٥٩‬ﻋﺎﻣ ًﺎ ﺟﺎﺋﺰة ﻟﻤﺘﺼﺪر ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴﺔ ﺳﺮﺣﺎن ﻳﺠﺎور »ا™ﻋﺸﻰ« ﻓﻲ »ﺳﻮق ﻋﻜﺎظ«‪ ..‬وﺳﺒﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﻔﻠﻜﻠﻮر‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﻣﻨﺤﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ »ﺳـﻴﻠﻔﺮ‬ ‫ﻟﻴﻨﻨـﺞ« ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬اﻟﻔﺎﺋـﺰ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣﻌﺮﺿﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﺟـﺮاﰲ اﻷول‪ ،‬ﻛﺎﻣﺮا ﺗﻌﻮد‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺘﻬـﺎ إﱃ ﻋـﺎم ‪1954‬م‪.‬‬ ‫وﻓﺎز ﻳﻮﺳـﻒ اﻤﺴـﻌﻮد ﺑﺠﺎﺋـﺰة اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷول ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺣﺼـﻞ ﻋﲆ ﻛﺎﻣﺮا‬ ‫)‪ ،(Polaroid 95a‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺨﺮاري وﻫﺎﺷـﻢ آل ﻃﺎﻟـﺐ‪ ،‬اﻟﻔﺎﺋﺰان‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﻛﺰﻳـﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰﺗﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺘـﻦ‪ .‬واﻓﺘﺘﺢ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻣﻌـﺮض ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻷول ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ »اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺳﻴﺘﻲ ﻣﻮل«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺴـﺆول اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪،‬‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺰاﻫـﺮ‪ ،‬إن ‪ 51‬ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴـﺎ ً‬ ‫وﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴـﺔ ﻳﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﻌﺮض‪،‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫اﻟﺰاﻫﺮ ﻳﻘﺪم ﴍﺣﺎ ً ﻋﻦ أﺣﺪ اﻷﻋﻤﺎل ﻟﻌﺪد ﻣﻦ زوار اﻤﻌﺮض )اﻟﴩق(‬ ‫ﺑــ »«‪ 64‬ﻋﻤـﻼً‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺰوار‬

‫ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 7:30‬ﻣﺴـﺎء ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 10:30‬ﻣﺴﺎء‪.‬‬

‫اﺧﺘـﺎرت اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ »ﺳـﻮق‬ ‫ﻋـﻜﺎظ«‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻧـﺪوة ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ اﻷﻋﴙ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﻣﻌﺎﴏة ﻋﻦ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻤﻌـﺎﴏ ﺣﺴـﻦ ﴎﺣـﺎن‪،‬‬ ‫ﻛﺄول ﻣﺮة ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺴـﻮق ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﺎﻋﺮ ﻣﻌﺎﴏ إﱃ ﺟﻮار اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻠﺴﻮق‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﺜﻞ اﻟﻌﴫ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻣـﻦ ﺳـﻮق ﻋـﻜﺎظ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺟﺮﻳـﺪي اﻤﻨﺼﻮري‪ ،‬أن ﻧﺪوة اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻷﻋﴙ‬ ‫»ﻣﻴﻤﻮن ﺑﻦ ﻗﻴﺲ« ﺳـﺘﺘﻨﺎول اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ أﻧﻪ أﺣﺪ أﺑﺮز اﻷﺳﻤﺎء‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺘﺒـﺖ اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺷـﻌﺮاء اﻤﻌﻠﻘﺎت اﻤﻌﺮوﻓﻦ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀـﻮء ﰲ اﻟﻨـﺪوة ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﻀﻨﻪ‬

‫اﻟـﱰاث اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻣﻦ ﻗﻴـﻢ ﻓﻨﻴﺔ وﺗﺠﺎرب‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﻠﻘﺘﻪ اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن أرﺑﻌـﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﰲ اﻷدب واﻟﻨﻘﺪ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ودول ﻋﺮﺑﻴـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺳﻴﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺪوة‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ اﻟﻨﺪوة اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻋﻦ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﴎﺣﺎن‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺠﺮﻳﺪي‪ :‬ﺳﻴﺘﻨﺎول ﺳﺘﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﻨﺪوة اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻲ ﻟﻬﺎ ﴎﺣﺎن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﻨﺰﻋﺔ اﻟﺮوﻣﺎﻧﺴﻴﺔ‬ ‫وﻣﺼﺎدر اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـ ﱠﻜﻠﺖ ﻟﻐﺘﻪ اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺧـﻂ ﻛﺘﺎﺑﺘـﻪ اﻟﺴـﺎﺧﺮ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﺪاﻳﺎﺗﻪ‬ ‫اﻤﺒﻜﺮة ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﺸـﻌﺮ وأﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺳﻴﻤﺎ أﻧﻪ ﺑﺪأ اﻟﻨﻈﻢ ﰲ ﺳﻦ اﻟـ ‪ 17‬ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺠﺮﻳﺪي أن ﺑﺮاﻣﺞ وأﻧﺸـﻄﺔ ﺳﻮق‬ ‫ﻋـﻜﺎظ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﺗﺤﻘـﻖ رؤﻳﺔ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﻟﺴـﻮق ﻋـﻜﺎظ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼـﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﻳﺪﻳـﺮ اﻟﻨﺎﻗـﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ اﻟﺒﺎزﻋـﻲ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺣـﻮاري ﺟﺪﻳـﺪ ﰲ اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑـﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎء اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﺒﺎزﻋﻲ‬ ‫إﻧﻪ ﺳـﻴﻘﺪم ﰲ »اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺜﻘﺎﰲ«‪ ،‬وﻫﻮ اﺳـﻢ اﻤﻠﺘﻘﻰ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻃﺮوﺣﺎت اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر ﻤﻨﺎﻗﺸـﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻦ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳـﻮف ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻻﺣﻘﺔ ﻣﺘﺤﺪﺛﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﻳﻘﺪﻣﻮن ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫أن اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺳـﻴﻜﻮن ﻧﺼﻒ ﺷـﻬﺮي‪ ،‬وﻣﻔﺘﻮﺣـﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺄﺧﺬ ﻃﺎﺑﻌﺎ ً ﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ً ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻓﻜﺮة اﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺒﺎزﻋﻲ إﻧﻬﺎ ﻓﻜﺮة اﻗﱰﺣﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ اﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬وواﻓـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻨﺎدي‪» ،‬ورأﻳﺖ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﺘﻌﻤﻴـﻖ اﻟﺤﻮار اﻟﻔﻜـﺮي«‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻪ اﻤﻨﺎﺑـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻋـﺎدة‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن ﻳﻜـﻮن اﻤﻠﺘﻘﻰ‬

‫واﻟﻜﺘـﺐ واﻤﺤـﺎﴐات ﻳُﻠﻤﺲ أﺛﺮه ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ »ﻣﺤﺎوﻟـﺔ أﺧﺮى ﻟﻼﻗـﱰاب ﻣﻦ‬ ‫أرض اﻟﻔﻜـﺮ واﻟﻮﻋﻲ‪ ،‬وﻫـﺬان ﻫﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس«‪.‬‬ ‫ﻳﻐﺮ أرض اﻟﻮاﻗﻊ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن »اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫وﻳﻌﺪ اﻟﺒﺎزﻋﻲ واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﺑﺮز اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫واﻟﻮﻋـﻲ ﻳﺼﻞ ﻟﻠﻨﺎس ﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻨﻘﺎد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻫـﻮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫وﻣﺎ ﺷـﺎﺑﻬﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴُﺤـﺪث ﺗﻐﻴـﺮا ً ﻳﻄﻮر‬ ‫ذﻟـﻚ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ .‬وﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻳﺪﻋﻢ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ ﴐورﻳﺎ ً‬ ‫ﻣﺸـﻮاره اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻋﺮف ﺑﺠﻬﻮده اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫أن ﺗﺘﺒﻨﺎه اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﺒﺎﴍة«‪ .‬ﻟﻜﻨﻪ أوﺿﺢ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺼـﺐ ﰲ ﺧﺎﻧـﺔ اﻻﻗـﱰاب ﻣـﻦ‬ ‫أن »ﻗﻴـﺎس اﻟﺘﺄﺛـﺮ اﻟﻔﻜـﺮي ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ‪ ،‬وإﻳﻤﺎﻧﻪ ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﺬي ﻳﺠﺐ‬ ‫ﻣﻌﻘﺪة ﻻ ﺗﺘـﻢ اﻧﻄﺒﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﻲ‬ ‫ﻋﲆ »اﻟﻨﺨﺐ« اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻻﺿﻄﻼع ﺑﻪ‪.‬‬ ‫أﻻ ﺗﻜﻮن ﻟﻠﻤﻔﻜﺮ ﺷﻬﺮة اﻟﻨﺠﻢ اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﺣﺴـﺎب اﻟﺒﺎزﻋـﻲ ﻋـﲆ‬ ‫أو اﻟﻐﻨﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺗﺄﺛﺮه أﻋﻤﻖ وإن ﻛﺎن‬ ‫»ﺗﻮﻳﱰ« ﺣـﻮارا ً ﺑﻴﻨﻪ وﺑـﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﻴﻪ ﻋﲆ‬ ‫ً‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﺒﺎزﻋﻲ‬ ‫أﺑﻄـﺄ«‪ ،‬ﻣﺨﺘﺘﻤـﺎ »ﻟﻮ ذﻫﺒـﺖ إﱃ ﻟﻨﺪن‬ ‫ﺧﻠﻔﻴﺔ »اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺜﻘـﺎﰲ« اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬واﻋﺘﱪ‬ ‫أو ﺑﺎرﻳـﺲ ﻟﻮﺟـﺪت أن اﻟﻘﻠـﺔ ﺗﺤﴬ‬ ‫اﻟﺒﺎزﻋـﻲ ﰲ ردوده ﻋـﲆ ﺣﺴـﺎﺑﻪ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌـﺪ واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﻧﺸـﻂ ﺣﺴـﺎﺑﺎت اﻟﻨﻘﺎد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﴐات ﻗﻴﺎﺳـﺎ ً إﱃ ﻣﻦ ﻳﺤـﴬون ﺣﻔﻼت اﻟﻐﻨﺎء‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺸـﺒﻜﺔ‪ ،‬أن »ﻧﺸـﺎط اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ واﻤﻨﺎﺑﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ«‪.‬‬

‫اﻟﺼﻮرة إن ﺣﻜﺖ‬

‫اﻟﺒﺎزﻋﻲ ﻳﺤﺎول اﻻﻗﺘﺮاب ﻣﻦ اﻟﻨﺎس ﻋﺒﺮ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺟﺪﻳﺪ ﻓﻲ »أدﺑﻲ اﻟﺮﻳﺎض«‬

‫ﺗﻬﺪف إﱃ أن ﱠ‬ ‫ﺗﺘﻮﺷـﺢ ﻛﻞ دورة ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﻟﺒﺎس‬ ‫اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ واﻟﺘﻔﺮد‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺴـﻮق اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﻧﺪوة ﺗﺤﻤـﻞ ﻋﻨﻮان‬ ‫»اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺼﻦ«‪ ،‬ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻬﺎ ﺗﻬﺪف إﱃ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻏﺮ اﻟﻨﺎﻃﻘﻦ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ اﻃﻠﻌﻮا ﻋﲆ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﺗﺮاﺛﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻤﺘـﺪ ﺟﺴـﻮر اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ أﻗﻄـﺎب اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳـﻮق ﻋـﻜﺎظ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ رأت أن ﺗﻜﻮن اﻟﻨﺪوة ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻣـﻦ ﺛﻘﺎﻓﺎت اﻷﻣﻢ واﻟﺸـﻌﻮب اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻊ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﻨـﺪوة ﺗﻘﺎم ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﻣـﻊ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ أﻣﻦ اﻟﺴـﻮق أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﻳﻀـﻢ ﻋﻨﺎﴏ ﻋـﺪة‪ ،‬ﻓﻜﺮﻳـﺔ وأدﺑﻴـﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬

‫وﻋﻠﻤﻴـﺔ وﺗﺮاﺛﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﱪ ﻋﻦ رؤﻳﺔ ﺳـﻮق ﻋﻜﺎظ‬ ‫وأﻫﺪاﻓـﻪ‪ ،‬اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻣﺪ اﻟﺠﺴـﻮر ﺑﻦ اﻤﺎﴈ‬ ‫واﻟﺤﺎﴐ واﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬اﻋﺘﻤﺪت ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻔﻠﻜﻠـﻮر اﻟﺸـﻌﺒﻲ‪ ،‬اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬وﻳﺘـﻢ‬ ‫اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻟﻬﺎ ﻋـﱪ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺧﺎﻃﺒﺖ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻓﺮﻗﺔ‬ ‫ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻤﺜﻠﻬﺎ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻟﺘﻘﻮم ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻷﻟﻮان اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻨﺎﻓﺲ ﻣﻊ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﻔﺮق اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﻮاﺋـﺰ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻠﻴﺺ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻋﺘﺬرت ﻋﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪.‬‬

‫ﺻﻴﻨﻲ ﻳﺘﺼﻔﺢ ﻛﺘﺎﺑﺎ ً ﰲ ﺟﻨﺎح اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﻌﺮض ﺑﻜﻦ اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب اﻟﺬي ﻳﺸﻬﺪ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ زوار‬ ‫اﻤﻌﺮض ﻣﻨﺬ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ أﻣﺲ اﻷول )واس(‬


‫ندوة في بكين‬ ‫تؤكد أهمية‬ ‫اإسام والتجارة‬ ‫في تطور العاقات‬ ‫العربية الصينية‬

‫ثقافة‬

‫بكن ‪ -‬واس‬ ‫أكد الحائز عى جائزة املك عبدالله‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز العامي�ة للرجمة‪،‬‬ ‫الدكت�ور تش�ونغ جيك�ون‪ ،‬أهمية‬ ‫ال�دور الكبر لإس�ام ي العاقات‬ ‫العربي�ة الصيني�ة‪ ،‬التي اس�تمرت‬ ‫طيلة هذه العقود من الزمن‪.‬‬ ‫كم�ا أش�ار جيكون‪ ،‬وه�و أس�تاذ اللغة‬ ‫العربي�ة وآدابها ي كلي�ة اللغات اأجنبية‬

‫ي جامع�ة بك�ن‪ ،‬إى دور طريق الحرير‬ ‫الش�هر ي تقدم هذه العاقات التاريخية‬ ‫امتمي�زة واس�تمرارها ي تب�ادل الثقافة‬ ‫العربية الصينية‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك خال ن�دوة علمية بعنوان‬ ‫«العاقات الثقافي�ة العربية الصينية عر‬ ‫التاريخ»‪ ،‬عقدت صباح أمس ي العاصمة‬ ‫الصينية‪ ،‬ضمن النش�اط الثقاي والعلمي‬ ‫امصاحب لفعاليات جناح امملكة امشارك‬ ‫ي معرض بكن الدوي للكتاب‪.‬‬

‫وتح�دث امح�ارون ي مح�اور‬ ‫الندوة التاريخي�ة وااقتصادية والثقافية‪،‬‬ ‫وي مقدمتهم أس�تاذ التاريخ‪ ،‬عميد معهد‬ ‫العل�وم ي جامعة اإمام محمد بن س�عود‬ ‫اإسامية‪ ،‬الدكتور إبراهيم امزيني‪.‬‬ ‫وتحدث أس�تاذ اأدب العربي‪ ،‬عميد‬ ‫كلية اللغ�ة العربية ي جامعة الدراس�ات‬ ‫اأجنبي�ة ي جامع�ة بك�ن‪ ،‬الدكت�ور‬ ‫ش�وي تش�ينغ قوة‪ ،‬عن اأدب الصيني ي‬ ‫الفك�ر العرب�ي مس�تعرضا ً نم�اذج لهذا‬

‫‪20‬‬

‫الشعر يقاوم‬ ‫غواية الموت‬ ‫رشا عمران‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫العلكمي لـ |‪ :‬جمعيات‬ ‫الثقافة والفنون ا تتجاوز‬ ‫كونها مقرات شبه مدرس ّية‬ ‫أبها ‪ -‬عي فايع‬ ‫الكات�ب امرح�ي يحي�ى العلكمي مبدع‬ ‫مق ّل‪ ،‬لديه قلم ح�ادّ‪ ،‬تتوارى خلف حدّته‬ ‫كت�ل كبرة من النقد امفي�د والاذع‪ ،‬كثر‬ ‫الش�كوى م�ن الفعل الثق�اي لدينا‪ ،‬يحبّ‬ ‫ام�رح لكنّه ي�رى أننا ما زلن�ا ي امربع‬ ‫اأول بس�بب معيقات كثرة ل�م نتخ ّلص منها‪،‬‬ ‫ولم تتحلحل عنها اأكاس!‬ ‫ل�ه أراء جريئة جدا ً ي امرح وجمعيات الثقافة‬ ‫والفن�ون ي امملكة بش�كل ع�ام وجمعية أبها‬ ‫بشكل خاص‪.‬‬ ‫منهجية علمية‬ ‫• ماذا أنت كثر الكتابة عن امرح لدينا؟‬ ‫ الكتاب�ة للم�رح أو ع�ن ام�رح فعل ش�اق‬‫وش�ائق ي الوقت نفسه‪ ،‬حلمي بوجود مرح مؤسس‬ ‫ع�ى العلمي�ة وامنهجية إضاف�ة إى تواف�ر اإمكانات‬ ‫وامواه�ب يدفعني إى مزيد من التأم�ل وقراءة الواقع‪،‬‬ ‫ومحاول�ة رص�د تلك امعيق�ات امتكاث�رة والعمل عى‬ ‫حلحلة التكلس ال�ذي يبقينا ي امربع اأول‪ ،‬عى الرغم‬ ‫م�ن زعمنا أنن�ا نتقدم مرحياً‪ ،‬فيم�ا حقيقة اأمر أن‬ ‫مجموعتن أو ثاث مجموعات عى اأكثر هي من ترز‬ ‫عى السطح واستطاعت تحقيق منجز افت‪.‬‬ ‫متطفلو الفن‬ ‫• م�اذا قدَم�ت جمعيات الثقاف�ة والفنون ي‬ ‫امملكة للمرح؟‬ ‫ وماذا عس�اها أن تقدم ي ظل ضعف امس�توى‬‫الثقاي لبعض منس�وبيها‪ ،‬وعدم إدراكهم دور امرح‬ ‫وم�ا ينبني عليه ه�ذا الدور؟ بعض جمعي�ات الثقافة‬ ‫والفن�ون ي وضعه�ا الحاي ا تع�دو أن تكون مقرات‬ ‫شبه مدرسية الحراك والحضور؛ ولهذا فإن نتاجها لن‬ ‫يتع�دى هذا اإطار‪ ،‬ناهيك عن أن كث�را ً من امتطفلن‬ ‫عى الفن «حروا» أنفسهم فيه دون أي مؤهات ا عى‬ ‫صعيد التأسيس العلمي أو الثقاي وا اموهبة واانتماء‪.‬‬

‫ع�ى جمعيات الثقاف�ة والفن�ون وأن هنا أتحدث‬ ‫ع�ن بعض الفروع اموزعة ع�ى امناطق أن تخرج من‬ ‫صن�دوق النمطية والرتابة وتب�دأ ي تقويم ما تقدمه‪،‬‬ ‫وما يمكن لها أن تحتويه من مواهب فنية قادرة‪.‬‬ ‫التجربة امرحية‬ ‫• كتب�ت نصوص�ا ً مرحي�ة وتعاون�ت مع‬ ‫جمعي�ة الثقاف�ة والفن�ون ي أبه�ا لتقدي�م تلك‬ ‫النصوص للجمهور ‪ ..‬كيف كانت التجربة؟ وماذا‬ ‫ابتعدت؟‬ ‫ نعم بدأت التع�اون مع الجمعية عام ‪1428‬ه�‬‫بدعوة م�ن رئي�س اللجن�ة امرحية آنذاك‪ ،‬اأس�تاذ‬ ‫أحمد الروي‪ ،‬وكان العم�ل اأول « الطاحونة» ممثاً‬ ‫جي�دا ً للمرح ي جنادرية ذلك العام بش�هادة فنانن‬ ‫ومخرجن من ذوي الخرة‪ ،‬وحس�ب علمي فقد كانت‬ ‫امش�اركة الثاني�ة للجمعية بعد انقطاع دام س�نوات‪،‬‬ ‫ثم قدم�ت نصا ً مونودراميا ً بعن�وان» البيدق» وحصل‬ ‫ع�ى جائزة ي مهرجان القاه�رة للهواة وهو الحضور‬ ‫اأول لف�رع الجمعية خارجياً‪ ،‬ث�م قدمت نصا ً للطفل‬ ‫بعنوان» الطارق الخفي» وأيضا ً ش�اركت به الجمعية‬ ‫ي الجنادري�ة‪ ..‬التجرب�ة كان�ت جيدة وكن�ت لأمانة‬ ‫أخطط إنشاء مختر مرحي ي جمعية أبها‪ ،‬ورعت‬ ‫ي ذلك صدقا ً باقراح اسم «مجموعة العمل امرحي»‬ ‫بدا ً ع�ن «الفرقة امرحية» إرهاص�ا ً أن تكون دالة‬ ‫ااس�م الجديد محفزة عى العمل وف�ق منهجية علمية‬ ‫وثقافية‪ ،‬وإحاطة تدريبية‪ ،‬غر أني وجدت امحيط غر‬ ‫متقبل لهذا التوجه‪ ،‬وهذا أمر أحيله إى الفجوة امعرفية‬ ‫الت�ي تحتاج واتزال إى ردم لنقول إن لدينا مرحا ً ي‬ ‫أبها‪ ،‬وعلي�ه قررت اابتعاد أن اأم�ور بدت ي وكأنها‬ ‫شخصية‪ ،‬وأنا ا أرغب ي خسارة أحد‪.‬‬ ‫طبيعة ناقدة‬ ‫• أن�ت دائ�م النق�د والتعري�ض بمرحي�ي‬ ‫جمعية الثقافة ي أبها ي عدد من مقااتك وإن لم‬ ‫ترح‪ ،‬ما الرسالة التي تريد إيصالها لهم؟‬ ‫ لي�س إى هذا الح�د‪ ،‬جلهم أصدق�اء وطبيعتي‬‫الكتابي�ة البدء ي ق�راءة الحالة ث�م وضع امرط عى‬ ‫الجرح‪ ،‬س�أقولها ب�كل راحة هن�اك تراجع كبر ي‬

‫يحيى العلكمي‬

‫سيظل مسرحنا في المربع اأول أنّ أفكارنا متك ّلسة !‬ ‫أعضاء لجان التحكيم في جائزة أبها للنصوص‬ ‫المسرحية مجرد متذوقين‬ ‫اأداء عى صعيد إنتاج أعمال مرحية‪ ،‬ولعل انش�غال‬ ‫اأس�تاذ الروي بإدارة الجمعية بما يحمله من أعباء‬ ‫أفقدنا مخرجا ً كنا نعول علي�ه كثراً‪ ،‬اللجنة امرحية‬ ‫اآن ا تقدم أكثر من الخطة امرمجة مسبقا ً وعى الح ّد‬ ‫اأدنى فليس�ت هناك ورش�ة عمل‪ ،‬وا مخطط واضح‬ ‫يدعم حضور امرح ي عس�ر بصيغة فنية متضافرة‬ ‫العنار‪ ،‬حتى الدورات النادرة التي تقدم تفتقد أهم‬ ‫عنار الفعل التدريبي ولهذا ا نروم تقدما ً ما لم يُعد‬ ‫النظر ي طريقة إدارة اللجنة‪.‬‬ ‫واقع ومشكات‬ ‫• م�اذا تق�ول ل ُكتَ�اب النص�وص امرحي�ة‬ ‫لدينا؟‬ ‫ ي الب�دء‪ ،‬ا ب�د م�ن ااعراف بأني مس�بوق ي‬‫جيي‪ ،‬وعليه فا يحق ي تقديم النصائح هنا‪ ،‬بل أنا من‬ ‫سيبحث ويستفيد من تجارب زمائي ُكتَاب النصوص‬ ‫امرحية‪ ،‬غر أني ومن واق�ع التجربة والقراءة أهيب‬ ‫ب�كل منت� ٍم إى الكتابة امرحي�ة أن ينغمس ي واقعه‬ ‫ويتم�اى مع مش�كاته ويجعل هم�وم الناس نصب‬ ‫عيني�ه‪ ،‬أض�ف إى ذلك ااطاع وامش�اهدة امس�تمرة‬

‫لأعمال امرحية ذات الش�هرة عربيا ً وعامياً‪ ،‬والقراءة‬ ‫الجادة لعيون اأعمال والدراسات امرحية‪.‬‬ ‫كما أن اللق�اءات امتبادلة ل ُكتَاب النص امرحي‪،‬‬ ‫كما حدث ي ملتقى النص امرحي السعودي اأول ي‬ ‫يوليو ‪ 2010‬من ش�أنها زيادة الك�م امعري وامهاري‬ ‫لدى ال ُكتَاب‪.‬‬ ‫مجرد متذوقن‬ ‫• ماذا قدم�ت جائزة أبه�ا الثقافية للمرح‬ ‫السعودي بشكل عام من خال جائزتها السنوية‬ ‫للنص امرحي؟‬ ‫ ا يش�ك أحد فيما قدمته جائزة أبها ي س�نوات‬‫ماضية للمرح وامرحين‪ ،‬لكنها ي سنواتها امتأخرة‬ ‫صارت تضم ي لج�ان التحكيم أعضاء ا ناقة لهم وا‬ ‫جمل ي القراءة الناقدة للنصوص امرحية‪ ،‬هم مجرد‬ ‫متذوق�ن للمرح مثل أي متفرج‪ ،‬غر أن قراءة النص‬ ‫واس�تكناه دااته وأبع�اده وما ينوء ب�ه من حموات‬ ‫فكرية أو اجتماعية ا يتأتى من لم يقرأ كتابا ً واحدا ً ي‬ ‫نقد امرح‪ ،‬وإنما حص�ل عى معلوماته عن طريق ما‬ ‫أسميه «العدوى الببغائية»‪ ،‬وامشافهة السطحية‪.‬‬

‫ُ‬ ‫َ‬ ‫وم ِ ّن ِه‬ ‫سلوى‬ ‫من‬ ‫هديك‬ ‫أ‬ ‫الكام َ‬ ‫ِ‬ ‫جاسم الصحيح‬ ‫َ‬ ‫وأنت جَ ن َ َة عَ ْدنِ�هِ‬ ‫ِب ْ‬ ‫اس ِم اإخا ِء‬ ‫أُهدي َك من سلوى الكا ِم و َمنّهِ‬ ‫فراس) بيننا‬ ‫نَب ََت الربي ُع (أبا‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫وتفتَ ْ‬ ‫�سنِهِ‬ ‫القلب وردة حُ ْ‬ ‫حت ي‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫بيني وبين َك من خض ِار َم َو َد ٍة‬ ‫ما كا َن ب َ‬ ‫َاس) و َدنّ�هِ‬ ‫ن (أب�ي نُو َ‬ ‫بيني وبين َك ما تُ َ‬ ‫�خبّئُ ُه (الحَ َسا)‬ ‫َ‬ ‫لل�(خ ّ‬ ‫ط) من أغى الهوى وأَحَ نّهِ‬ ‫ما َهبَ من َ‬ ‫(هجَ ٍر) نسي ٌم حال ٌم‬ ‫ُ‬ ‫(القطيف) بحِ ْ‬ ‫ضنِهِ‬ ‫إا تَ َق َلب َِت‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ب�ر هواهما‪..‬‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫آم‬ ‫روحان‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫لن يقلبَ اإيمان ظه َر ِمجَ نهِ !‬ ‫تبتكران من معنى الهوى‬ ‫روحان‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫قم ًرا غريقا ً ي بُحر ِة َل ْونِهِ‬ ‫فكأنَنا ي الحبّ ٌ‬ ‫بيت واح ٌد‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫يستعيض جدار ُه عن ُركنِهِ‬ ‫ا‬ ‫وكأنَنا ي الحبّ ّ‬ ‫نص خال ٌد‬ ‫جَ َم َع ال ّروا َة عى حقيقةِ َمتْنِهِ‬ ‫نحن امحبّون الذين يه ّزنا‬ ‫َرَعُ نا الهزا ُر ب َلحْ نِهِ‬ ‫وَجْ ٌد في ْ‬

‫والحُ بّ خاطر ُة الوجو ِد تَأ َ َل َق ْت‬ ‫بأجمل فكر ٍة ي ذ ْ‬ ‫ِهنِهِ‬ ‫قِ � ْدمًا‬ ‫ِ‬ ‫شمس حر ٍة‬ ‫الحُ بّ يول ُد مثل‬ ‫ٍ‬ ‫ور ْدنِهِ‬ ‫تنس ّل من ُك ّم‬ ‫الصباح ِ‬ ‫ِ‬ ‫ر اللهِ ا َ‬ ‫نرقى ل ُه‬ ‫الحُ بّ ِ ّ‬ ‫إا بأُنثى من صناعةِ َفنهِّ‬ ‫يا صاحبي‪ ..‬والكو ُن دون نسائِهِ‬ ‫مث ُل اليتي ِم ُم َم َرغا ً ي حُ ْزنِهِ‬ ‫فاقذف باِبْ ِن َك للنسا ِء َ‬ ‫ْ‬ ‫ضحِ ي ًَة‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫مقدا َر ما ضحَ ى (الخليل) ب�ابْنِهِ !‬ ‫•••‬ ‫يا صاحبا ً وافا ُه بلب ُل فرحتي‬ ‫َغ ِردًا‪ ،‬وحَ َ‬ ‫صنِهِ‬ ‫مدارج ُغ ْ‬ ‫ط عى‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ال�شوق ناداني بصوتِك وانثنى‬ ‫يحنو عى قلبي بضحكةِ ِسنهِّ‬ ‫ف�خرجت من ذاتي إلي َك مُجَ َردا ً‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫غياهب ِسجْ نِهِ‬ ‫من‬ ‫)‬ ‫(يوسف‬ ‫ك�خروج‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫عطرها‬ ‫هيمان أُم ِْسك وردتي من‬ ‫ِ‬ ‫وأش ّد فنجا َن الهوى من أُذْنِهِ‬ ‫الآلئ لؤل ًؤا‬ ‫أُهدي إى بَ َل ِد‬ ‫ِ‬ ‫وأخ ّ‬ ‫َ‬ ‫البياض ب َل ْونِهِ‬ ‫مصداق‬ ‫ط‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫أُهدي إى البَحَ ِار بعض أضالعي‬

‫ً‬ ‫س ْفنِهِ‬ ‫سفينة من ُ‬ ‫كي ما يش َد‬ ‫يا صاحبي‪ ..‬وأنا الذي ا أدَعي‬ ‫ُ‬ ‫صنِهِ‬ ‫الزواج ب�حِ ْ‬ ‫نزلت من‬ ‫أنّي‬ ‫ِ‬ ‫للعريس إذا تَو ََهجَ بالهوى‬ ‫ُق ْل‬ ‫ِ‬ ‫الرغيف‪َ ،‬‬ ‫وذاق نشو َة ُف�رنِهِ‬ ‫ِ‬ ‫مث ُل‬ ‫للعريس ُقبَي َل دغدغةِ الك َرى‬ ‫ُق ْل‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫النعاس بجَ فنِهِ ‪:‬‬ ‫وتما ِم دائر ِة‬ ‫ِ‬ ‫خذْ سنب َل العه ِد الجديدِ‪ُ ..‬‬ ‫ُ‬ ‫خ ِذ الرحى‬ ‫واشد ْد حزا َم َك كي تقو َم ب َ‬ ‫طحْ نِهِ‬ ‫َم ْن َ‬ ‫َاجهِ‬ ‫بات يُحس ُن ظن َ ُه ب َزو ِ‬ ‫محاسن ظنهِّ‬ ‫فلقد تو َرط ي‬ ‫ِ‬ ‫َان أ َ ْس َكن َ َك الزواجُ ببَيْتِهِ‬ ‫ِسي ِ‬ ‫عَ بْدًا‪ ،‬وأسكن َ َك الدجاجُ بقِ نّهِ !‬ ‫دمت تمي ي طريقِ َك عازبا ً‬ ‫َ‬ ‫ما‬ ‫َ‬ ‫مشيت عى استقامةِ وزنِهِ‬ ‫فلقد‬ ‫َ‬ ‫سقطت عى الطريق بحُ ْف َر ٍة‬ ‫وإذا‬ ‫َ‬ ‫الزواج بعَ يْنِهِ‬ ‫عى‬ ‫سقطت‬ ‫فلقد‬ ‫ِ‬ ‫• بمناسبة زواج ابن اإعامي وعضو مجلس‬ ‫الشورى محمد رضا نرالله‬

‫تصوير‪ :‬مازن الحداد‬

‫«كيف ي وس�ع أي كائن أن يك�ون طبيعيا ً ي واقع‬ ‫غ�ر طبيع�ي»؟ قاله�ا محم�ود دروي�ش ذات ي�وم ي‬ ‫(ذاك�رة للنس�يان )‪ ..‬قاله�ا يوما ً حن كانت فلس�طن‬ ‫فق�ط هي من تجع�ل الواق�ع العربي غ�ر طبيعي‪ ،‬لو‬ ‫كان محم�ود دروي�ش ع�ى قيد الحي�اة ما ال�ذي كان‬ ‫س�يقوله اآن وباد العرب تنبت امقابر اليومية وتبتكر‬ ‫وس�ائل مختلفة للموت بأيدي أبنائها أنفسهم ا بأيدي‬ ‫أعدائه�م اإرائيلين‪ ،‬ليبدو الربيع العربي هكذا وكأنه‬ ‫صان�ع ماه�ر لهذا ام�وت ولتصبح اأح�ام عنه مجرد‬ ‫مح�اوات للنجاة م�ن اموت قتاً أو من ام�وت ظاماً؟!‬ ‫كيف بوس�ع أي من�ا أن يكون طبيعيا ً وه�و يرى كيف‬ ‫يتفتت مستقبل باده ليتحوَل إى تراب‪ ،‬وهو يرى أحام‬ ‫أبناء هذا امس�تقبل ودماءهم تباع ي أس�واق السياسة‬ ‫الدولي�ة كما لو كانت بضاعة بخس�ة الثم�ن وا قيمة‬ ‫له�ا إا بما تحققه من مكاس�ب لتجار ال�دم العربي ؟!‬ ‫كي�ف س�يكون أي منا طبيعيا ً وس�ط كل ه�ذا الخراب‬ ‫امعم�م عى بادنا كعقاب يومي ع�ى جرأتنا عى الحلم‬ ‫وجرأتن�ا ع�ى اماي وع�ى الحار وع�ى جرأتنا عى‬ ‫تفكرنا امروع بامستقبل ؟! ي قلب طوفان اموت هذا‬ ‫ايمكن أحد أن يكون طبيعي�ا ً أو متوازنا ً أو مجنونا ً أو‬ ‫يقينيا ً أو ارتيابياً‪ ،‬ما يحدث هو حالة من حاات فقدان‬ ‫الح�واس ي بؤرة فراغ عدمية بالكامل ! إذا‪ ،‬وس�ط كل‬ ‫ه�ذا ماذا يمكن للش�اعر‪ ،‬تحدي�داً‪ ،‬أن يفعل وما معنى‬ ‫الش�عر اآن‪ ،‬ما هي قيمته وماهو هدفه واأهم‪ :‬ما هو‬ ‫تأث�ره ع�ى مجريات الح�دث اليومي؟ قد يبدو س�ؤال‬ ‫الش�عر مج�رد ترف وس�ط ه�ذه امقتلة اليومي�ة التي‬ ‫ايب�دو أنها س�تنتهي قريبا ً لكنه ‪،‬وأزع�م‪ ،‬هو هاجس‬ ‫الش�عراء اليومي اسيما ي بلدي سوريا حيث اموت هو‬ ‫الكاتب الكبر هناك اآن وحيث مفرداته هي من تنتر‬ ‫عى كامل اأرض‪ ،‬السورية متفوقا ً عى الجميع بخياله‬ ‫امج�ازي أو بلغته امبارة ش�ديدة الوض�وح والرؤية‪،‬‬ ‫ما دور الش�عر إذا وس�ط كل هذا؟ قد يبدو السؤال غر‬ ‫منطق�ي وقد ا يحتاج إجابة مح�ددة وليس هو أصاً‬ ‫بس�ؤال مل�ح‪ ،‬إذ ي زحم�ة جعجع�ة الس�اح وص�وت‬ ‫التطرف العاي ووقاحة الغطرسة العسكرتارية اأمنية‬ ‫ااس�تبدادية ورائحة اأش�اء البرية و ترجيع صوت‬ ‫آخر ضحكات األم لأطفال السورين والرجيع امتتاي‬ ‫لصور م�ن ذهب�وا‪ ،‬والنمو اليومي أش�واك اانقس�ام‬ ‫والحق�د الذي لن يرحم أحدا ً هن�اك‪ ،‬ومحاوات بعضهم‬ ‫لس�حب س�وريا إى ال�وراء إى عصور ما قب�ل تاريخها‬ ‫الحض�اري‪ ،‬والف�وى العارم�ة الت�ي أتاح�ت مرتزقة‬ ‫العالم اس�تباحة أرض س�وريا ووص�ول الحال إى عنق‬ ‫الزجاجة حيث ا مجال للعودة واطريقا ً سالكا ً للعبور‬ ‫وغياب أية بادرة لحل سياي عقاني ينقذ ما تبقى من‬ ‫معالم وطن كان‪ ،‬ي زحمة كل هذا س�يبدو الش�عر كما‬ ‫ل�و كان مروع نبتة خ�راء بالغة الصغر ي حجمها‬ ‫قد ا ياحظها أحد ما بن هذه الخرائب الكارثية وقد ا‬ ‫تعني ش�يئا ً أحد اآن‪ ،‬لكن يمكنها أن تؤس�س مساحة‬ ‫أقل قحاً وخرابا ً احقاً‪ ،‬لهذا يبدو الشعر السوري الذي‬ ‫يكتب اآن أكثر انس�حابا إى عمق األم اإنس�اني‪ ،‬يبدو‬ ‫متخفف�ا ً جدا ً من مف�ردات امقوات الك�رى وملتصقا ً‬ ‫بمساحة الحزن ي ذات الشاعر السوري‪ ،‬تلك الذات التي‬ ‫ترّ عى وجودها رغم كل يء‪ ،‬التي ترّ عى التحقق‬ ‫اليومي ولو بح�دوده الدنيا ‪،‬تلك الذات الرافضة لكل ما‬ ‫يس�عى لتدمر كينونتها وبنيانها النف�ي الهش أصاً‬ ‫بطبيعته وامنكر أصاً بسبب عقود ااستبداد الطويلة‬ ‫التي دمرت ما اس�تطاعت تدمره من الروح الس�ورية‬ ‫وه�ا هي تكمل مروعها اآن بتدمر الكيان الس�وري‬ ‫امجتمع�ي والجغراي واللوجس�تي‪ ،‬يبدو م�ا يكتب من‬ ‫الشعر الس�وري اليوم هو محاوات لإعان عن وحشة‬ ‫الروح وخوفها ووجعها وطرد ما تكتنزه الوحش�ة من‬ ‫ظام ي ا وعي الش�اعر‪ ،‬هو مح�اوات إنقاذ بصيص‬ ‫الض�وء الداخي من اانطفاء‪ ،‬مح�اوات لاحتفاظ ولو‬ ‫بيء يس�ر من اإنس�انية داخل الش�اعر عر مداورة‬ ‫ام�وت وأنس�نته وتجربت�ه وتجربة احتماات�ه ومن ثم‬ ‫اختزال�ه واإعان عن�ه ولفظه خارجا ً كم�ن يقول له ‪:‬‬ ‫مهما تس�يدت وتس�يدت حاشيتك نحن س�نبقى أحيا ًء‬ ‫وسنس�تثمر ما تبثه من أل�م ي دواخلنا ومن حزن ومن‬ ‫ضعف لنق�وى قلي�اً ونقاومك‪ ،‬هو محاوات للش�فاء‬ ‫م�ن التصحّ ر والحياد والتيّ ء والدخول ي نس�ق اموت‬ ‫اليوم�ي‪ ،‬محاوات لخل�ق منجى ف�ردي وإن كان بالغ‬ ‫الضع�ف والصغر لكن�ه قد يكون كافي�ا ً مقاومة غواية‬ ‫اموت الس�هل بتجلياته كلها‪ ،‬ا يبدو الش�عر الس�وري‬ ‫اليوم شعرا ً تحريضيا ً وا ش�عرا ً منريا ً وا شعرا ً ثوريا ً‬ ‫وا يش�كل مش�هدا ً ش�عريا ً واضح امامح وامعالم هو‬ ‫اليوم ليس أكثر من محاولة لخلق ذواكر يومية لنسيان‬ ‫هذا اموت اليومي‪ ،‬ليس هو‪.‬‬ ‫• كاتبة وشاعرة سورية‬

‫اأث�ر الفكري‪ ،‬كما اس�تعرض ع�ددا ً من‬ ‫اإصدارات التي تُرجمت من اللغة العربية‬ ‫إى الصينية والعكس كذلك‪.‬‬ ‫وتط�رق إى دور مراك�ز الرجم�ة‬ ‫الحديث�ة ي البل�دان العربية وم�ا يقابلها‬ ‫ي الص�ن ي إث�راء التب�ادل الثق�اي بن‬ ‫العرب والصن‪ ،‬وه�و تبادل ثقاي له دور‬ ‫ي التق�ارب الثق�اي بن اأمت�ن العربية‬ ‫والصينية‪.‬‬ ‫وتح�دث الدكت�ور ط�ال الركاتي‪،‬‬

‫من قس�م التاريخ بجامع�ة أم القرى‪ ،‬عن‬ ‫العاقات التاريخية ب�ن الجزيرة العربية‬ ‫والصن‪ ،‬قديما ً وحديثاً‪ ،‬مؤكدا ً أن اإسام‬ ‫والتجارة لهما دور ي تطورها‪.‬‬ ‫م�ن جهته�ا‪ ،‬أش�ادت أس�تاذ اأدب‬ ‫العربي‪ ،‬عمي�دة اللغة العربي�ة ي جامعة‬ ‫الدراس�ات الدولية ي بك�ن‪ ،‬الدكتورة ي‬ ‫نينغ‪ ،‬بالتواصل الثقاي السعودي الصيني‪،‬‬ ‫وتبادل اإنتاج الفكري بن البلدين‪.‬‬ ‫وتحدث أستاذ اللغة العربية امشارك‬

‫ي جامع�ة الدراس�ات الدولي�ة ي بك�ن‪،‬‬ ‫الدكتور داي ش�ياو تي‪ ،‬عن أثر اإسام‬ ‫وامس�لمن ي تطوير هذا التواصل الثقاي‬ ‫والفكري‪ ،‬حيث تعد نس�بة اأقلية امسلمة‬ ‫كب�رة مقارنة ب�دول العالم‪ ،‬مش�ددا ً عى‬ ‫أهمية تعزي�ز العم�ل والتواصل اإعامي‬ ‫والثقاي وتطويره بما يخدم البلدين‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقدم�ت ي ه�ذه الندوة س�ت أوراق‬ ‫عم�ل تخللته�ا مداخات م�ن الحارين‬ ‫أثرت محاور الندوة‪.‬‬


‫اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬ﺳﻨﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺻﻨﺔ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻧﺪﻳﺔ ﺑﻤﺸﺮوع »ﺣﻤﺎﻳﺔ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻫﺎﻧﻲ اﻟﺒﴩ‬ ‫أرﺟﻊ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﰲ راﺑﻄﺔ دوري اﻤﺤﱰﻓﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺪر اﻟﺸـﻤﺮي اﺧﺘﻔـﺎء ﻣﺘﺎﺟﺮ اﻟﺮاﺑﻄـﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻟﺤﺎﱄ إﱃ اﻧﺘﻬـﺎء ﻋﻘﺪ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﺸـﻐﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻷﺧﺮ ﻟﻠﺮاﺑﻄﺔ‬ ‫ﻧﺎﻗـﺶ أﻣـﺮ اﻟﺘﻮﻗﻴـﻊ ﻣـﻊ إﺣـﺪى اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﻧﺪﻳـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬

‫ﺑﺪر اﻟﺸﻤﺮي‬

‫دراﺳـﺔ اﻟﻌـﺮض اﻤﻘـﺪم ﻣـﻦ ﴍﻛـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎﴈ ﻟﺘﺼﻨﻴﻊ وﺗﺴﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣـﴩوع اﻤﺘﺎﺟﺮ ﻋـﺎد ﺑﻤﻜﺎﺳـﺐ ﻛﺒﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ وﺷـﺠﻊ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻋﲆ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺘﺎﺟﺮ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن راﺑﻄـﺔ دوري اﻤﺤﱰﻓﻦ ﺗﺒﺤـﺚ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣﻤﻜﻨﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻮد اﻤﺘﺎﺟﺮ ﺑﺸﻜﻞ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫واﻋـﱰف اﻟﺸـﻤﺮي ﺑﺼﻌﻮﺑـﺔ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻣـﴩوع‬

‫اﻤﺘﺎﺟـﺮ ﰲ دوري رﻛﺎء ﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺿﻌﻒ اﻟﻘﻮة اﻟﴩاﺋﻴﺔ وﻟﻌﺪم وﺟـﻮد اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻃﺮﺣﻨﺎ ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻷﺧﺮ‬ ‫ﻟﻠﺮاﺑﻄـﺔ ﻣﴩوع »ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ واﻟﻌﻼﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ« ﻷﻧﻨـﺎ ﻋﺎﻧﻴﻨﺎ ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ واﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻮداء«‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬا اﻤـﴩوع ﻣﻬﻢ ﺟﺪا ً‬ ‫ﻟﺰﻳـﺎدة ﻣﺪاﺧﻴﻞ اﻷﻧﺪﻳـﺔ واﻟﻘﻀﺎء ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴﻮداء‪.‬‬

‫وﻋﻦ ﻣـﴩوع اﻟـﺪوري اﻟﺘﺨﻴـﲇ »ﻓﺎﻧﺘﴘ ﺟﻴﻢ«‬ ‫أوﺿﺢ اﻟﺸـﻤﺮي أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻐﻴﺮ ﻃﺮﻳﻘﺔ اﺣﺘﺴﺎب اﻟﻨﻘﺎط‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﺪوري ﺑﺴﺒﺐ ﻃﺒﻴﻌﺔ دوري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ اﻟـﺬي ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ‪ 26‬ﺟﻮﻟـﺔ وﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻟـﺪوري اﻹﻧﺠﻠﻴﺰي »‪ 38‬ﺟﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﺘﻐﻴﺮ ﺗﻢ‬ ‫ﺑﻬﺪف زﻳـﺎدة اﻹﺛﺎرة واﻤﺘﻌﺔ وﻣﻦ أﺟﻞ رﺑﻂ اﻻﻓﱰاﴈ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮاﻗﻌـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ رﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﰲ اﻟﺪوري‬ ‫اﻟﺘﺨﻴـﲇ‪ ،‬ووﺳـﻌﻨﺎ ﻧﻄـﺎق اﻟﺒﺤـﺚ ﻟﻜﻲ ﻳﻬﻨـﻢ اﻤﺘﺎﺑﻊ‬

‫ﺑﺎﻟﺪوري أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻓﻜﺮة اﻟﺪوري اﻟﺘﺨﻴﲇ أﺗﺖ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺗﺘﺎﺑﻊ اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﺪوري ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻌﺮف‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻼﻋﺐ و إﺻﺎﺑﺎﺗـﻪ وﻧﺎدﻳﻪ واﻧﺘﻘﺎﻻﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟـﺪوري اﻟﺘﺨﻴﲇ »ﻓﺎﻧﺘﴘ ﺟﻴـﻢ« ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﻟﻌﺒﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﺣﺴﺐ‬ ‫اﻷداء اﻟﻮاﻗﻌﻲ ﻟﻼﻋﺒﻦ ﰲ ﻣﺒﺎرﻳﺎت ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬وﺗﺤﺴﺐ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎط »إﻳﺠﺎﺑﺎ ً أو ﺳﻠﺒﺎً« ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﺣﺪاث‬ ‫اﻋﺘﻤﺎدا ً ﻋﲆ ﻧﻮع اﻟﺤﺪث وﻣﺮﻛﺰ اﻟﻼﻋﺐ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ ‪30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻳﻮﻓﻲ ﻳﻌﻮد‬ ‫إﻟﻰ ﺻﻔﻮف‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ا€ﻛﻮادور‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺻﺤﻔﻴﺔ إﻛﻮادورﻳﺔ اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ أن‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺐ اﻹﻛﻮادوري ﻗﺪ اﺳـﺘﺪﻋﻰ ﻻﻋﺐ‬ ‫اﻟﻨﴫ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ‪ ،‬ﺟﻴﻤـﻲ أﻳﻮﰲ ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩة أﺷـﻬﺮ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم إﱃ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﺪ ﻤﻼﻗﺎة ﻧﻈﺮه اﻟﻜﻮﻟﻮﻣﺒـﻲ ﰲ ﺗﺼﻔﻴﺎت أﻣﺮﻳﻜﺎ‬

‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻤﺆﻫﻠـﺔ إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪2014‬م ﰲ‬ ‫اﻟﱪازﻳﻞ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠـﺖ اﻟﺼﺤﻒ اﻹﻛﻮادورﻳـﺔ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟﻼﻋﺐ‬ ‫أﻳﻮﰲ أﺑـﺪى ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻎ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺎﻟﻌﻮدة ﻣـﻦ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫إﱃ ﺻﻔـﻮف ﻣﻨﺘﺨـﺐ ﺑـﻼده ﺑﻌـﺪ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠـﺔ ﻋﺎﻧﻰ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﻦ إﺻﺎﺑـﺔ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ إﺑﺎن اﺣﱰاﻓﻪ ﰲ اﻟﻨﴫ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻼﻋﺐ«‪ «: :‬ﻛﻞ اﻟﺸﻜﺮ ﻣﻮﺟﻪ ﻟﻔﺮﻳﻘﻲ‬

‫دي ﻛﻴﺘـﻮ وﻤـﺪرب اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟـﺬي ﻣﻨﺤﻨـﻲ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻌﺎدة ﻣﺴﺘﻮاي ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﻮدة ﻣﺠﺪدا إﱃ‬ ‫ﺻﻔﻮف اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻹﻛﻮادوري«‪.‬‬ ‫ﻳﺸﺎر إﱃ أﻳﻮﰲ اﻧﺘﻘﻞ إﱃ دي ﻛﻴﺘﻮ اﻹﻛﻮادوري ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء ارﺗﺒﺎﻃﻪ ﺑﻨﺎدي اﻟﻨﴫ‪ ،‬وﻇﻬﺮ ﺑﻤﺴﺘﻮﻳﺎت ﻻﻓﺘﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﺠﺢ ﰲ ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف‪ ،‬ﻣﺎ ﺳـﻬﻞ ﻋﻮدﺗﻪ‬ ‫إﱃ ﺻﻔﻮف ﻣﻨﺘﺨﺐ ﺑﻼده‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﻤﻬﺪي‪ :‬رﺟﺎل اﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ وراء اﻧﺨﻔﺎض أﻋﺪاد ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ اﻟﻨﺼﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻓـﺎزت ﴍﻛﺔ )ﺻـﺪى اﻻﺣـﱰاف( اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ اﻟﺴﻌﻮدي ﻧﻮاف اﻤﻬﺪي ﺑﺘﺴﻮﻳﻖ‬ ‫ﺗﺬاﻛـﺮ ﻣﺒﺎرﻳـﺎت دورة »‪ «osn‬اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﻀﻴﻔﻬﺎ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﺧﻼل‬ ‫ﺷﻬﺮ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻨﺘﺨﺒﺎت‬ ‫اﻹﻣـﺎرات وﺗﺮﻧﻴﺪاد وﺗﻮﺑﺎﺟـﻮ وﻧﻴﻮزﻳﻠﻨﺪا إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ .‬وﺳﺒﻖ ﻟﻠﻤﻬﺪي أن‬

‫ﺣﺼـﻞ ﻋﲆ ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﺒﺎرﻳـﺎت ﻧﺎدﻳﻲ اﻟﻨﴫ‬ ‫واﻟﺮاﺋﺪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻋﻠﻖ ﻧـﻮاف اﻤﻬـﺪي ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎ ﺗـﻢ ﺗﺪاوﻟـﻪ ﻣﺆﺧﺮا ﺣـﻮل ﻋـﺪد اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮي ﰲ ﻣﺒـﺎراة اﻟﻨـﴫ و ﻧﺠـﺮان ﰲ‬ ‫دوري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ‪:‬‬ ‫»ﺑﻌﺪ أن ﻓﺴﺨﺖ إدارة ﻧﺎدي اﻟﻨﴫ ﻋﻘﺪﻫﺎ ﻣﻊ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﻣﺎﺳـﺎ‪ ،‬ﻓﺎزت ﴍﻛﺘﻨﺎ ﺑﻤﴩوع ﺗﺴﻮﻳﻖ‬ ‫وﺑﻴـﻊ ﺗﺬاﻛﺮ ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻨـﴫ‪ ،‬ورﺻﺪﻧﺎ ﻋﺪدا‬

‫»ﺻﺪى اﻻﺣﺘﺮاف« ﺗﻔﻮز ﺑﺘﺴﻮﻳﻖ ﺗﺬاﻛﺮ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﻋﲆ رﺟﺎل اﻷﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻠﻌﺒﻲ اﺳـﺘﺎد اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ واﺳﺘﺎد اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑﺎﻤﻠﺰ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﻮم أﻏﻠﺒﻬـﻢ ﺑﺘﻤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ وإدﺧﺎﻟﻬـﻢ ﻣﺠﺎﻧﺎ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻫﺬه اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﺗﻢ رﺻﺪﻫﺎ ﺑﻌﺪ‬

‫أن ﻻﺣﻈﻮا أن ﻋـﺪد اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﻜﺒﺮ ﻻ ﻳﻮازي‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘـﻢ ﺑﻴﻌﻪ ﻣﻦ ﺗﺬاﻛﺮ‪ ،‬وأﺿﺎف‪» :‬ﺿﺒﻄﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺼﺔ وﻣﺪرﺟﺎت اﻟﺪرﺟﺘﻦ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻠﻌﺒـﻦ ﺟﻤﺎﻫﺮ دﺧﻠﺖ دون ﺗﺬاﻛﺮ وﺳـﺠﻠﻨﺎ‬ ‫اﻋﱰاﻓﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أوﺿﺤـﻮا ﺑﺄﻧﻬﻢ دﺧﻠﻮا ﻋﻦ‬

‫إﻳﻠﺘﻮن ﻳﺆﻛﺪ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻪ ﻟ”ﻫﻠﻲ ﺑـ »ﻫﺎﺗﺮﻳﻚ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺸﻌﻞ اﻟﺪﻋﻴﺞ‬ ‫ﻃﻤـﺄن ﻻﻋـﺐ اﻟﻨـﴫ‪،‬‬ ‫اﻟﱪازﻳـﲇ إﻟﺘـﻮن ﺟﻤﺎﻫـﺮ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻋﲆ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻪ ﻤﺒﺎراة‬ ‫اﻟﻜﻼﺳـﻴﻜﻮ أﻣـﺎم اﻷﻫـﲇ‬ ‫ﻏﺪا اﻟﺴـﺒﺖ ﺿﻤـﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ دوري ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫ﺟﻤﻴﻞ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ ﺑﺘﺴﺠﻴﻠﻪ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻫﺪاف ﰲ اﻤﻨﺎورة اﻟﺘﻲ اﺧﺘﺘﻢ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤـﺪرب اﻷوروﺟﻮﻳﺎﻧـﻲ ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻟﻔﺮﻳﻖ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم إﻟﺘﻮن اﻟﺬي ﻏﺎب ﻋﻦ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻋـﺪم‬ ‫وﺻﻮل ﺑﻄﺎﻗﺘﻪ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰة‪ ،‬أﺛـﺎرث إﻋﺠـﺎب ﻣﺪرﺑﻪ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﺔ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻤﺒﺎراة اﻟﻐﺪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺷـﺪد‬ ‫اﻤـﺪرب اﻷوروﺟﻮﻳﺎﻧـﻲ ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻲ‬ ‫ﻳﺘﺼﺪر‬ ‫»رﻛﺎء«‬

‫ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ وﻳﺤﻴﻰ اﻟﺸﻬﺮي ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫ﻋـﲆ أﻫﻤﻴـﺔ ﻣﺒـﺎراة اﻷﻫـﲇ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺟﻬـﺔ ﺧﺼﻮﺻـﺎ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬

‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻤﺎﺛﻠﻬـﻢ ﻟﻠﺸـﻔﺎء‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ أﻣﺲ‪» :‬ﺳﻨﻠﻌﺐ‬ ‫أﻣـﺎم ﻓﺮﻳـﻖ ﻣﻨﻈﻢ وﻟﺪﻳـﻪ داﻓﻊ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع‬ ‫ﺣﻘـﻖ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي ﻫﺠﺮ‬ ‫ﻓﻮزا ﺻﻌﺒﺎ ﻋﲆ ﺿﻴﻔـﻪ اﻟﻜﻮﻛﺐ ﺑﻬﺪف دون ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﺟﻠﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﰲ‬

‫ﻛﺒﺮ ﻟﻠﻔﻮز ﺧﺼﻮﺻﺎ وأن اﻤﺒﺎراة‬ ‫ﻋﲆ أرﺿـﻪ‪ ،‬وﻧﻌﻠـﻢ أن اﻷﻫﲇ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔـﺰ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﰲ اﻤﺒﺎرﻳـﺎت اﻤﺎﺿﻴﺔ‬

‫اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ دوري رﻛﺎء‬ ‫ﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﻫﺪف اﻤﺒﺎراة اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺎن )‪ (31‬ﻟﻴﺤﺼـﺪ ﻫﺠﺮ أول ﺛـﻼث ﻧﻘﺎط ﰲ‬ ‫ﻣﺸﻮاره‪ ،‬وﻳﻈﻞ اﻟﻜﻮﻛﺐ دون رﺻﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎط‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ‬

‫إﻻ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﻜـﺮات اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺳﻨﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻼﻓﻴﻬﺎ‬ ‫وﺳﻨﻠﻌﺐ وﻓﻖ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻓﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺛﻘﺘﻲ ﻛﺒﺮة ﰲ اﻟﻼﻋﺒﻦ«‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﺧﺘﻼف أداء اﻟﻨﴫ ﰲ‬ ‫اﻤﺒﺎراة ﺑﻦ ﺷﻮط وآﺧﺮ‪ ،‬أوﺿﺢ‪:‬‬ ‫ﻫﺬا ﻳﺸـﻐﻞ ﺗﻔﻜﺮي وﺳﻨﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻷن ﻳﻜـﻮن أداء اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻣﺘﻮازﻧﺎ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻘﺪم ﰲ اﻟﺸﻮط اﻷول أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻛﺎن ﻳﻘﺪﻣﻪ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬اﻋـﱰف اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫ﻳﺤﻴﻰ اﻟﺸﻬﺮي ﺑﺼﻌﻮﺑﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻷﻫـﲇ ﻛﻮﻧـﻪ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎ ﻗﻮﻳﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪوري‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬـﻢ ﻹﺳـﻌﺎد ﺟﻤﺎﻫﺮﻫﻢ‬ ‫وﻣﻮاﺻﻠـﺔ ﻣﺴـﺮة اﻻﻧﺘﺼﺎرات‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺮﺑـﺎ ﻋـﻦ ﺧﺎﻟـﺺ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﻨـﴫ ﻋﲆ‬ ‫دﻋﻤﻬﻢ وﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﻢ ﻟﻪ ﰲ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻧﺠﺮان اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻃﺮﻳﻖ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬وأﻧﺎ ﻗﻤﺖ ﺑﺪوري ﻛﴩﻳﻚ‬ ‫ﺗﺠﺎري وﻣﺘﴬر ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻛﺎﻣﻞ وﺳﻠﻤﺘﻪ‬ ‫ﻷﻣﺎﻧﺔ ﻧـﺎدي اﻟﻨـﴫ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻦ ﱄ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻷن اﻟﻌﻘـﺪ اﻤـﱪم ﺑﻴﻨﻲ وﻧـﺎدي اﻟﻨﴫ ﻗﺼﺮ‬ ‫ﺟـﺪا وﻛﺎن ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣـﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ واﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋـﲆ ﻣﻼﻋﺐ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻟﻮﻗﻮف ﻋـﲆ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا أﻧـﻪ ﻟﺪﻳـﻪ ﺗﻘﺮﻳـﺮا ً ﻣﺘﻜﺎﻣﻼ ً ﻣﺴـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻟﺘﺴﻠﻴﻤﻪ ﻤﻦ ﻳﻬﻤﻪ اﻷﻣﺮ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن«‪.‬‬

‫رﻓﺾ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻔﺮﻳﻖ أﺑﻬﺎ‬

‫اﻟﺮاﻗﺪي‪ :‬ﻟﺴﺖ ﻣﺪرب ﻃﻮارئ أو »ﻓﺰﻋﺔ«‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺎدل ﺟﺎﺑﺮ‬ ‫رﻓـﺾ اﻤـﺪرب اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫ﻣﻬﺪي اﻟﺮاﻗـﺪي‪ ،‬ﻓﻜﺮة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻻﻧﻀﻤـﺎم إﱃ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ‬ ‫ﻧـﺎدي أﺑﻬـﺎ ﻛﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪرب‬ ‫أو ﻣﺪرب ﻟﻴﺎﻗﺔ ﺑﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻟﺴـﺖ‬ ‫ﻣـﺪرب »ﻓﺰﻋﺔ« أو ﻣـﺪرب ﻃﻮارئ‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل رﻏﺒﺖ إدارة أﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﻌﻲ‪ ،‬ﻓﻼﺑﺪ أن ﻳﻜﻮن ذﻟﻚ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺮﻳـﺎﴈ ﺑﻔـﱰة ﻛﺎﻓﻴـﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻟﺰﻣﻴﻠﻪ اﻤﺪرب ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷﺑﻬﺎوي ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﴈ‬

‫ﻣﻬﺪي اﻟﺮاﻗﺪي‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎت ﺟﻤﺎﻫﺮ وﻣﺤﺒﻲ اﻟﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺳﻒ اﻟﺮاﻗﺪي ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺎﻟﺔ ﻣﺪرب‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ‪ ،‬إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻌﺎﺻﻤـﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺻﻨﻊ ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻗﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬

‫اﻷﺣﺴـﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ‬ ‫اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ﻗﺮﻋﺔ »اﺑﻄﺎل« ﺗﻀﻊ اﻟﺮﻳﺎل ﻓﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻴﻮﻓﻲ ‪ .‬وﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ أﻣﺎم ﻣﻴﻼن‬ ‫ﻣﻮﻧﺎﻛﻮ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻳﺘﺠـﺪﱠد اﻤﻮﻋﺪ ﺑﻦ ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ وﻣﻴـﻼن اﻹﻳﻄـﺎﱄ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن أوﻗﻌﺘﻬﻤﺎ ﻗﺮﻋﺔ دور‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫دوري أﺑﻄـﺎل أوروﺑـﺎ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ُﺳـﺤﺒﺖ أﻣـﺲ ﰲ ﻣﻮﻧﺎﻛـﻮ‪ ،‬ﻣﻌـﺎ ً‬ ‫اﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺑﻄﻠﻦ ﺳـﺎﺑﻘﻦ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻫﻤـﺎ إﻳﺎﻛـﺲ أﻣﺴـﱰدام اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي‬ ‫وﺳﻠﺘﻴﻚ اﻷﺳﻜﺘﻠﻨﺪي‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻮت أو ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴـﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻘﺮﻋـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﺟﻬـﺎت اﻤﺜـﺮة ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً‬ ‫وأﺑﺮزﻫـﺎ ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻦ‬ ‫رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ وﻳﻮﻓﻨﺘﻮس‬ ‫اﻹﻳﻄـﺎﱄ‪ ،‬وﰲ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﺑـﻦ ﺑﺎﻳﺮن‬ ‫ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ اﻷﻤﺎﻧﻲ وﻣﺎﻧﺸﺴـﱰ ﺳﻴﺘﻲ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰي‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺆﻛـﺪ أن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ ﻫـﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷﺑﻄـﺎل‬ ‫ﺑﺎﻣﺘﻴـﺎز ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﺗﻀـﻢ ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ‬ ‫)‪ 4‬ﻣـﺮات(‪ ،‬وﻣﻴـﻼن )‪ 7‬ﻣـﺮات(‪،‬‬ ‫وأﻳﺎﻛﺲ )‪ 4‬ﻣﺮات(‪ ،‬وﺳـﻠﺘﻴﻚ )ﻣﺮة‬ ‫واﺣﺪة(‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺑﺎﻳـﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ‬ ‫ﺣﺎﻣﻞ اﻟﻠﻘﺐ اﻟﺬي وﻗﻊ ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﻮ ﺳـﻴﺠﺪﱢد اﻤﻮﻋﺪ ﻣﻊ‬

‫اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻀﻨﺖ ﻣﺮاﺳﻢ اﻟﻘﺮﻋﺔ‬ ‫ﻣﺎﻧﺸﺴـﱰ ﺳﻴﺘﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن وﻗﻌﺎ ﻣﻌﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﺒﻞ ﻣﻮﺳـﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻦ ﺗﺄﻫـﻞ اﻟﻨـﺎدي اﻟﺒﺎﻓـﺎري ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺎﺑﻮﱄ اﻹﻳﻄـﺎﱄ إﱃ اﻟـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ واﺻﻞ ﺳﻴﺘﻲ ﻣﺸﻮاره اﻟﻘﺎري‬ ‫ﰲ »ﻳﻮروﺑﺎ ﻟﻴـﺞ«‪ .‬وﺗﻀﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬

‫أﻳﻀـﺎ ً ﺳﺴـﻜﺎ ﻣﻮﺳـﻜﻮ اﻟـﺮوﳼ‬ ‫وﻓﻴﻜﺘﻮرﻳﺎ ﺑﻠﺰن اﻟﺘﺸﻴﻜﻲ‬ ‫أﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺴﺘﻜﻮن اﻤﻮاﺟﻬﺔ ﺑﻦ رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‬ ‫وﻳﻮﻓﻨﺘـﻮس ﻣﻤﻴـﺰة ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺠﻤﻊ ﻓﺮﻳﻖ »اﻟﺴـﻴﺪة اﻟﻌﺠﻮز«‬

‫)إ ب أ(‬ ‫ﺑﻤﺪرﺑﻪ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻛﺎرﻟﻮ اﻧﺸـﻴﻠﻮﺗﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺴـ ّﻠﻢ اﻹﴍاف ﻋـﲆ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ ﺧﻠﻔـﺎ ً ﻟﻠﱪﺗﻐـﺎﱄ ﺟﻮزﻳـﻪ‬ ‫ﻣﻮرﻳﻨﻴﻮ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻳﺒـﺪو‬ ‫ﻣﺎﻧﺸﺴـﱰ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘـﺪ اﻹﻧﺠﻠﻴـﺰي‬

‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﺮﺋﻴﺲ ﻧـﺎدي أﺑﻬـﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺤﺪﻳﺜـﻲ وﺣﺮﺻﻪ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋـﲆ إﺣـﺪاث ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣﻪ اﻟﻜﺒﺮ ﺑﺎﻤﺪرﺑﻦ اﻟﻮﻃﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬واﺻـﻞ ﻓﺮﻳـﻖ أﺑﻬـﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻪ ﻟـﺪوري رﻛﺎء ﻷﻧﺪﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ ﺑﺘﺪرﻳﺒﺎت‬ ‫ﻣﻜﺜﻔﺔ ﺗﺤﺖ إﴍاف اﻤﺪرب اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻣﺎ زال اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﺟﺎرﻳـﺎ ً ﻋﻦ ﻣﺪرب ﻟﻴﺎﻗـﺔ ﺑﺪﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ اﻤـﺪرب اﻟﻮﻃﻨـﻲ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻗﺪم ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة ﺳﻠﻴﻤﺎن ﻗﻌﻴﺺ اﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﻇﺮوﻓﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﻋﻤﻠﻪ ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي‪.‬‬

‫ﻫﺠﺮ َﻣ ِﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﻌﺸﺮة‬ ‫ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل‬

‫ﺑـﻦ ﺟﻠـﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻐﻠـﺐ اﻟﻄﺎﺋﻲ ﻋـﲆ ﺿﻴﻔﻪ‬ ‫اﻷﻧﺼﺎر ﺑﺜﻼﺛﺔ أﻫﺪاف ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫﺪف‪ ،‬وﺳـﺠﻞ ﺛﻼﺛﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻲ ﺣﻤـﺪ اﻟﺠﻬﻴﻢ‪ ،‬ﻣـﻮﳻ ﻋﺴـﺮي »ﻫﺪﻓﺎن‪،‬‬ ‫وﻟﻸﻧﺼﺎر ﺻﺎﺑﺮ ﺣﺴﻦ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻳﺘﺼﺪر اﻟﻄﺎﺋﻲ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣﺆﻗﺘﺎ ﺑﺜﻼث ﻧﻘﺎط‪ ،‬وﻳﺒﻘﻰ اﻷﻧﺼﺎر ﺑﺪون‬ ‫ﻧﻘﺎط‪.‬‬

‫أﻣـﺎم ﻣﻬﻤﺔ ﰲ ﻣﺘﻨﺎوﻟـﻪ إذ وﻗﻊ ﻣﻊ‬ ‫ﺷـﺎﺧﺘﺎر داﻧﻴﻴﺘﺴـﻚ اﻷوﻛﺮاﻧـﻲ‬ ‫وﺑﺎﻳـﺮ ﻟﻴﻔﺮﻛـﻮزن اﻷﻤﺎﻧـﻲ ورﻳﺎل‬ ‫ﺳﻮﺳﻴﻴﺪاد اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﻘـﻮل اﻷﻣـﺮ ﻧﻔﺴـﻪ ﻋـﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻪ‬ ‫ارﺳـﻨﺎل اﻟـﺬي ﺟـﺎء ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳـﺔ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﻣﺮﺳـﻴﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧـﴘ وﺑﻮروﺳـﻴﺎ دورﺗﻤﻮﻧـﺪ‬ ‫وﻧﺎﺑﻮﱄ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰي اﻵﺧﺮ‬ ‫ﺗﺸـﻠﴘ ﺑﻘﻴـﺎدة ﻣﺪرﺑـﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪-‬‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻮرﻳﻨﻴﻮ ﻓﻮﻗﻊ ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺷـﺎﻟﻜﻪ‬ ‫اﻷﻤﺎﻧﻲ وﺑﺎزل اﻟﺴـﻮﻳﴪي وﺳﺘﻴﻮا‬ ‫ﺑﻮﺧﺎرﺳﺖ اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻓﻀﻤﺖ‬ ‫ﺑﻨﻔﻴـﻜﺎ اﻟﱪﺗﻐـﺎﱄ وﺑﺎرﻳﺲ ﺳـﺎن‬ ‫ﺟﺮﻣـﺎن اﻟﻔﺮﻧـﴘ وأوﻤﺒﻴﺎﻛـﻮس‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎﻧـﻲ وأﻧﺪرﻟﺨـﺖ اﻟﺒﻠﺠﻴﻜـﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺿﻤﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺑﻄﻞ‬ ‫اﻟﱪﺗﻐـﺎل ﺑﻮرﺗﻮ وأﺗﻠﺘﻴﻜـﻮ ﻣﺪرﻳﺪ‬ ‫اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ وزﻳﻨﻴﺖ ﺳﺎن ﺑﻄﺮﺳﺒﻮرغ‬ ‫اﻟﺮوﳼ وأوﺳﱰا ﻓﻴﻴﻨﺎ اﻟﻨﻤﺴﺎوي‪.‬‬ ‫وﺗﺒـﺪأ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت دور‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت ﰲ ‪ 17‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫وﺻـﻮﻻ إﱃ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ اﻟـﺬي ﻳﻘﺎم ﰲ‬ ‫‪ 24‬ﻣﺎﻳـﻮ ‪ 2014‬ﻋـﲆ »اﺳـﺘﺎدﻳﻮ‬ ‫دا ﻟـﻮش« ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﱪﺗﻐﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺸﺒﻮﻧﺔ‪.‬‬

‫ﻧﻮاف اﻤﻬﺪي‬

‫رﻳﺒﻴﺮي أﻓﻀﻞ ﻻﻋﺐ ﻓﻲ‬ ‫أوروﺑﺎ ﻟﻌﺎم ‪٢٠١٣‬‬ ‫ﻣﻮﻧﺎﻛﻮ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﺗﻮج ﺻﺎﻧـﻊ أﻟﻌﺎب اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻔﺮﻧﴘ وﺑﺎﻳـﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ‬ ‫اﻷﻤﺎﻧـﻲ ﻓﺮاﻧﻚ رﻳﺒـﺮي ﺑﺠﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﻻﻋـﺐ ﰲ أوروﺑﺎ‬ ‫ﻟﻌـﺎم ‪ ،2013‬ﻣﺘﻔﻮﻗـﺎ ﻋـﲆ اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨـﻲ ﻟﻴﻮﻧﻴﻞ ﻣﻴﴘ‬ ‫واﻟﱪﺗﻐﺎﱄ ﻛﺮﻳﺴـﺘﻴﺎﻧﻮ روﻧﺎﻟﺪو ﻧﺠﻤﻲ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ورﻳﺎل‬ ‫ﻣﺪرﻳﺪ اﻹﺳﺒﺎﻧﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﻳﺒـﺮي )‪ 74‬ﻣﺒـﺎراة دوﻟﻴـﺔ و‪ 12‬ﻫﺪﻓـﺎ ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ( ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻷﺳﺎﺳﻴﻦ ﰲ اﻤﻮﺳﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺧﺎﺿـﻪ ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ ﺣﻴﺚ ﺗـﻮج ﻣﻌﻪ ﺑﻠﻘﺐ اﻟﺪوري واﻟﻜﺄس‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﻦ وﻣﺴﺎﺑﻘﺔ دوري أﺑﻄﺎل أوروﺑﺎ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺤﻖ رﻳﺒﺮي ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻫﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻲ ﺗﻢ »إﻧﻌﺎﺷـﻬﺎ« ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻤﻦ وﻗﺪ ﺗـﻢ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻼﻋﺒـﻦ اﻟﺜﻼﺛﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﺗﺼﻮﻳﺖ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋـﻲ ﺷـﺎرﻛﺖ ﻓﻴـﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﺎﻓﻴـﻦ اﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎدات اﻟـ ‪ 53‬اﻤﻨﻀﻤﺔ إﱃ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأﺻﺒـﺢ رﻳﺒﺮي ﺧﺎﻣـﺲ ﻓﺮﻧﴘ ﻳﻨـﺎل ﺟﺎﺋﺰة أﻓﻀـﻞ ﻻﻋﺐ ﰲ‬ ‫أوروﺑﺎ ﺑﻨﺴﺨﺘﻴﻬﺎ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ واﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻌﺪ رﻳﻤﻮن ﻛﻮﺑﺎ وﺑﻼﺗﻴﻨﻲ‬ ‫وﺟﺎن ﺑﻴﺎر ﺑﺎﺑﺎن وزﻳـﻦ اﻟﺪﻳﻦ زﻳﺪان‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺻﺒﺢ أول ﻻﻋﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻳﺮن ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﴩف ﻣﻨﺬ أن ﻧﺎﻟﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺤﺎﱄ ﻟﻠﻨﺎدي‬ ‫اﻟﺒﺎﻓﺎري ﻛﺎرل ﻫﺎﻳﻨﺘﺲ روﻣﻴﻨﻴﻐﻴﺔ ﻋﺎﻣﻲ ‪ 1980‬و‪.1981‬‬ ‫ﻓﺮاﻧﻚ رﻳﺒﺮي‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻧﺎﻗﺸـﺖ إدارة ﻧﺎدي ﻫﺠﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻏـﺮ اﻟﻌﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋﻘﺪت ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ وﻣﻨـﺪوب اﻤﻜﺘﺐ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺸﻮاف‪ .‬ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻌﺮض ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة وأﻣﻦ اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺴـﻴﻒ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻤـﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً أن ﻣﺼﺎرﻳـﻒ اﻟﻨـﺎدي‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 19‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ ﺑﻠﻐﺖ اﻟﺪﻳﻮن ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﻌﴩة‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺧـﻼل اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺗﺰﻛﻴﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي ﻷرﺑـﻊ ﺳـﻨﻮات ﻣﻘﺒﻠـﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺳـﺎﻣﻲ اﻤﺤﻠﻢ‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺪ اﻟﻌﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﻘﻨﻴﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺨﺮس‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻠﺤﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻫﻨـﺄ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪،‬‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻧﺎدي ﻫﺠﺮ ﺳـﺎﻣﻲ اﻤﻠﺤﻢ‬ ‫وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫ﻧﺠـﺎح اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬـﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻨﺎدي وﻣﻮاﺻﻠﺔ إﻧﺠﺎزاﺗﻪ‬ ‫وﻣﻜﺘﺴـﺒﺎﺗﻪ‪ ،‬وإﺿﺎﻓـﺔ ﻣﺰﻳـﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﻧﺠﺎزات ﺧـﻼل ﻓﱰة ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻹدارة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﻜﺘﺐ ﺳﻴﻘﻒ‬ ‫ﺧﻠﻔﻬﻢ وﻳﺪﻋﻤﻬﻢ ﺑﻜﻞ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫اﻤﺘﺎﺣﺔ‪.‬‬


‫اليوسف لـ | ‪:‬‬ ‫ا عاقة إدارة ملعب‬ ‫«الدرة» بإحصائيات‬ ‫الحضور الجماهيري‬ ‫رياضـة‬

‫الرياض ‪ -‬احمد الجدي‬

‫صورة لجماهر النر خال مساندتها فريقها أمام نجران‬

‫رف�ض مدي�ر اس�تاد امل�ك فهد ال�دوي ي‬ ‫الري�اض‪ ،‬امهن�دس س�ليمان اليوس�ف أن‬ ‫تك�ون إدارة ااس�تاد أي عاق�ة بموضوع‬ ‫إحصائي�ة الحض�ور الجماه�ري التي يتم‬ ‫عرضها عى شاش�ة املع�ب خال امباريات‬ ‫الرسمية‪ ،‬مستغربا ي الوقت نفسه ااتهامات التي‬ ‫طال�ت إدارة املعب بتعمدها التقليل من الحضور‬ ‫الجماه�ري ي مباريات الن�ر خصوصا مباراة‬

‫‪22‬‬

‫الفري�ق اأخرة أمام نجران ضم�ن الجولة اأوى‬ ‫من دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪.‬‬ ‫وأوض�ح اليوس�ف ل� «الرق» أن امس�ؤول عن‬ ‫إحصاء الحضور الجماهري هي الركات الراعية‬ ‫وامس�ؤولة عن تذاكر مباريات الفريق مثل ركة‬ ‫صل�ة للن�ر‪ ،‬وموبايي للهال»‪ ،‬مش�را إى هذه‬ ‫الركات تطبع التذاك�ر وتبيعها عر منافذ البيع‬ ‫ي ااس�تاد‪ ،‬وتح�ي عدد الحض�ور الجماهري‬ ‫أيضا‪ ،‬مؤكدا أن كل ما أثر من اتهامات ا أس�اس‬ ‫ل�ه من الصحة‪ ،‬وإدارة املعب مس�ؤولة فقط عن‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫القادسية يواجه تحدي الوطني‪ ..‬وأحد في اختبار الوحدة‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫تلعب مساء اليوم أربع مباريات‬ ‫ضمن الجولة اأوى من مسابقة‬ ‫دوري ركاء أندية الدرجة اأوى‬ ‫للمحرف�ن يتوق�ع أن تك�ون‬ ‫حافل�ة باإث�ارة والندي�ة نظرا ً‬ ‫لجاهزي�ة الفرق ورغبته�ا ي افتتاح‬ ‫مش�وارها ه�ذا اموس�م بف�وز يعزز‬ ‫حظوظها ي امنافسة عى اللقب‪ ،‬ومن‬ ‫ث�م الصع�ود إى دوري عبداللطي�ف‬ ‫جميل للمحرفن‪ ،‬وستكون امباريات‬ ‫عى النحو التاي‪:‬‬ ‫الوطني والقادسية‬ ‫يحل فريق القادسية ضيفا ً عى نظره‬ ‫الوطني عى ملع�ب مدينة املك خالد‬ ‫الرياضية ي تب�وك‪ ،‬ويملك الفريقان‬ ‫عنار قادرة ع�ى تحقيق طموحات‬

‫جماهرهم�ا‪ ،‬وإن كان�ت تحضرات‬ ‫القادس�ية أفض�ل من منافس�ه الذي‬ ‫يجعله مرش�حا ً ب�ارزا ً لخطف نقاط‬ ‫اللقاء‪.‬‬ ‫الوحدة وأحد‬ ‫ويس�تضيف فريق الوحدة منافس�ه‬ ‫أحد عى ملعب مدينة املك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائ�ع‪ ،‬وتكتس�ب‬ ‫امباراة أهمية كب�رة للفريقن كونها‬ ‫تجمع ب�ن فريق هابط م�ن الدوري‬ ‫اممت�از «الوح�دة» وآخ�ر صاعد إى‬ ‫دوري ركاء أندية الدرجة للمحرفن‬ ‫«أحد»‪.‬‬ ‫واس�تعد الفريق�ان جي�دا ً للمب�اراة‬ ‫بمعس�كرات داخلية تخللتها عدد من‬ ‫امباري�ات الودية التي حرص خالها‬ ‫الجه�ازان الفني ع�ى ااطمئنان عى‬ ‫جاهزية الاعبن للموسم الجديد‪.‬‬

‫أبها والحزم‬ ‫ويس�تقبل أبه�ا منافس�ه الحزم عى‬ ‫ملع�ب مدين�ة اأم�ر س�لطان ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز الرياضي�ة ي امحال�ة‪،‬‬ ‫ويع�ول أبه�ا ع�ى عام�ي اأرض‬ ‫والجمه�ور لكس�ب امواجه�ة‪ ،‬ي‬ ‫ح�ن يتطلع الحزم للخ�روج بنتيجة‬ ‫إيجابي�ة ترفع معنوي�ات اعبيه قبل‬ ‫الجوات امقبلة‪.‬‬ ‫حطن والباطن‬ ‫ويلتقي حطن مع ضيفه الباطن عى‬ ‫ملع�ب مدينة املك فيص�ل الرياضية‬ ‫ي ج�ازان‪ ،‬واس�تعد حط�ن ال�ذي‬ ‫حق�ق نتائ�ج متميزة اموس�م اماي‬ ‫بمعس�كر داخي خ�اض خاله عددا ً‬ ‫من التجارب الودية‪ ،‬فيما أقام الباطن‬ ‫معسكرا ً خارجياً‪ ،‬ويتطلع إى تحقيق‬ ‫مركز متقدم وامنافسة عى الصدارة‪.‬‬

‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫ز َك�ت الجمعية العمومية غ�ر العادية للنادي الوطني‬ ‫الت�ي أقيمت مس�اء أمس اأول ي مق�ر النادي‪ ،‬نايف‬ ‫البلوي رئيس�ا ً للن�ادي مدة ثاث س�نوات مقبلة خلفا ً‬ ‫لخالد كساب الذي استقال من منصبه مؤخراً‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وع�ر البل�وي ع�ن خالص ش�كره وتقدي�ره أعضاء‬ ‫الجمعية العمومية للن�ادي عى ثقتهم‪ ،‬متمنيا ً أن يكون عى‬ ‫قدر امس�ؤولية التي أوكلت له‪ ،‬مثمنا ً الدعم الذي يحظى به‬ ‫الن�ادي م�ن قبل أمر منطق�ة تبوك صاحب الس�مو املكي‬ ‫اأمر فهد بن سلطان‪ ،‬كما نوَه بدعم واهتمام الرئيس العام‬ ‫لرعاية الش�باب اأمر نواف بن فيصل‪ ،‬مش�ددا ً عى حرص‬ ‫اإدارة عى ااهتم�ام بجميع ألعاب النادي وليس كرة القدم‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬عقدت إدارة النادي اجتماعها اأول برئاس�ة نايف‬ ‫البل�وي‪ ،‬حيث ت�م تكليف صال�ح الخب�ري بمنصب نائب‬ ‫الرئي�س‪ ،‬وظاف�ر الش�هري أمينا ً عام�ا ً للن�ادي‪ ،‬وإبراهيم‬ ‫البلوي أمينا ً للصندوق‪.‬‬

‫ختام دورة صقل‬ ‫حكام السلة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫من مباراة سابقة للقادسية ي اموسم اماي‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫تزكية البلوي رئيس ًا للنادي الوطني‬

‫من الجمعية العمومية للنادي الوطني‬

‫تنظي�م امباريات‪ ،‬عى أن تت�وى الركات الراعية‬ ‫لأندية مسؤولية بيع وتس�ويق التذاكر وإحصاء‬ ‫عدد الحضور الجماهري ي كل مباراة‪.‬‬ ‫وأكد اليوس�ف عدم وجود أي حس�اب رسمي له‬ ‫عى موقع التواصل ااجتماعي «توير»‪ ،‬مشرا إى‬ ‫أن أي خ�ر أو تريح ينقل عى لس�انه ي موقع‬ ‫التواصل ا يمثله كونه ا يملك أي حساب‪ ،‬مطالبا‬ ‫الجمي�ع بتحري الدق�ة وامصداقية عن�د تناولهم‬ ‫أي أم�ر يخص إدارة اس�تاد املك فه�د الدوي ي‬ ‫الرياض‪.‬‬

‫فهد الزهراني ‪ -‬كاريكاتير الرياضة‬ ‫فهد الزهراني ‪ -‬كاريكاتير الرياضة‬ ‫المنتشري وااتحاد‬

‫(الرق)‬

‫اختتم�ت أم�س اأول دورة صق�ل‬ ‫لحكام كرة السلة التي نظمها ااتحاد‬ ‫الس�عودي لكرة الس�لة بالتعاون مع‬ ‫ااتح�اد اآس�يوي‪ ،‬وبمش�اركة ‪55‬‬ ‫حكم�ا ً معتمداً‪ ،‬وذلك عى صالة نادي‬ ‫الهال ي الرياض‪.‬‬ ‫وح�ار ي الدورة اأردن�ي الدكتور مر‬ ‫مجذوب امرشح من ااتحاد اآسيوي‪ ،‬حيث‬ ‫قدم تطبيق�ات عملية ومح�ارات نظرية‬ ‫للمتدرب�ن خاص�ة بالتعدي�ات اأخرة ي‬ ‫اللعبة‪.‬‬ ‫وتعد هذه ال�دورات ضمن الرنامج الزمني‬ ‫لاتحاد اآس�يوي لتطوير حكام اللعبة عى‬ ‫مستوى القارة اآسيوية‪.‬‬


‫مشروع تطوير‬ ‫ألعاب القوى‬ ‫المدرسية‬ ‫يستهدف عشرين‬ ‫ألف طالب‬

‫رياضـة‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أنه�ى مروع امل�ك عبد الله ب�ن عبد العزيز‬ ‫لتطوي�ر التعليم الع�ام «تطوي�ر» من خال‬ ‫رك�ة تطوير للخدم�ات التعليمي�ة مرحلتي‬ ‫التأس�يس والتجرب�ة ومرحل�ة التوس�ع (‪)1‬‬ ‫مروع تطوير ألعاب القوى ي التعليم العام‪.‬‬ ‫وتعتزم الركة إطاق مرحلة التوسع (‪ )2‬ي خمس‬ ‫إدارات تربي�ة وتعلي�م خال العام ال�دراي الحاي‬ ‫بالتعاون مع وزارة الربية والتعليم وااتحاد العربي‬

‫السعودي ألعاب القوى واللجنة اأومبية العربية‬ ‫السعودية وااتحاد الدوي ألعاب القوى‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر برنام�ج تطوي�ر الرياض�ة‬ ‫امدرس�ية ي رك�ة تطوي�ر للخدم�ات التعليمي�ة‬ ‫امأمون الشنقيطي أن امروع يأتي استمرارا ً مسرة‬ ‫امروع الناجحة والتي ُ‬ ‫طبقت خال العام الدراي‬ ‫السابق ي منطقتي الرقية والرياض والذي يهدف‬ ‫إى ن�ر ألع�اب الق�وى بن ط�اب التعلي�م العام‬ ‫وإكس�ابهم امه�ارات وامفاهيم اأساس�ية ي ألعاب‬ ‫القوى بأسلوب ومنهجية علمية‪ ،‬والتي من شأنها أن‬

‫ترفع من وعيهم تجاه أهمية النشاط البدني وتسهم‬ ‫ي تعزيز صحة أبدانهم وإعداد الطاب إعدادا ً شاماً‬ ‫م�ن النواحي الصحية والبدنية والنفس�ية وامعرفية‬ ‫وتسهم ي تعزيز الثقة بالنفس‪.‬‬ ‫وأ ّكد الش�نقيطي أن التوسع خال هذا الفصل‬ ‫يس�تهدف ما يقارب عرين أل�ف طالب من طاب‬ ‫التعلي�م العام‪ ،‬افت�ا ً إى أنه عُ قدت ي�وم أمس اأول‬ ‫ورش�ة عمل بعن�وان «التخطي�ط لتنفي�ذ مروع‬ ‫ألعاب الق�وى ي التعليم العام» بمش�اركة عدد من‬ ‫معلم�ي الربي�ة البدني�ة ومرفيه�ا امتخصصن‬

‫‪23‬‬

‫بألعاب القوى مناقش�ة انطاق مرحلة التوسع (‪)2‬‬ ‫من امروع والخطة التشغيلية لها‪.‬‬ ‫وأش�ار الش�نقيطي إى أن م�روع تطوي�ر‬ ‫ألع�اب الق�وى ي التعليم العام يمثل أحد امش�اريع‬ ‫ااس�راتيجية الوطني�ة لتطوير الرياضة امدرس�ية‬ ‫التي تهدف إى تطوي�ر الرياضة ي امدارس وصوا ً‬ ‫إى تطوير الرياضة الوطنية حيث يأتي هذا امروع‬ ‫مواكب�ا ً لع�دد م�ن امش�اريع التطويري�ة لألعاب‬ ‫الرياضي�ة امزم�ع تطبيقه�ا ي ع�دد م�ن امناطق‬ ‫التعليمية‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 23‬شوال ‪1434‬هـ ‪ 30‬أغسطس ‪2013‬م العدد (‪ )635‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫سيكون استاد اأمر محمد بن فهد‬ ‫ي الدم�ام مرحا للق�اء القمة بن‬ ‫ااتفاق وضيفه الهال عند الساعة‬ ‫‪ 8:35‬من مساء اليوم ضمن الجولة‬ ‫الثاني�ة م�ن دوري عبداللطي�ف‬ ‫جميل للمحرفن‪ ،‬ويدخل الفريقان امباراة‬ ‫وأعينهما عى النقاط الثاث‪ ،‬فااتفاق يريد‬ ‫تعوي�ض خس�ارته أم�ام الرائ�د ‪ 1/2‬ي‬ ‫الجولة اماضية واستعادة توازنه خصوصا‬ ‫وأن امباراة تلعب عى أرضه وبن جماهره‪،‬‬ ‫أما الهال فيدخل اللقاء بنشوة فوزه الكبر‬ ‫عى العروبة ‪ ،3/0‬ويطمح ي تحقيق فوزه‬

‫الثان�ي عى التواي وإس�عاد جماهره التي‬ ‫يتوقع أن تكون حارة بقوة ي امباراة‪.‬‬ ‫ومن امتوقع أن يركز مدرب ااتفاق‪ ،‬اأماني‬ ‫بوكر عى الجانب الدفاعي وترتيب صفوفه‬ ‫بوض�ع التش�كيلة والخط�ة امناس�بتن‬ ‫ومحاول�ة ااس�تفادة من الف�رص امتاحة‬ ‫معتم�دا عى كوكبة من النج�وم امتميزة ي‬ ‫مقدمتها حمد الحمد عي الزقعان وجمعان‬ ‫الجمعان‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬تع�د امب�اراة اختب�ارا حقيقيا‬ ‫م�درب الهال س�امي الجابر ال�ذي يدرك‬ ‫جي�دا صعوب�ة امهم�ة كونها أم�ام فريق‬ ‫متمرس ظل يش�كل هاجسا كبرا للهالين‬ ‫ي امواس�م اأخرة‪ ،‬ويتوقع أن يلعب الهال‬

‫أبيض وأسود‬

‫ااتفاق والهال‪ ..‬قمة الحسابات الخاصة‬ ‫بنف�س العن�ار الت�ي ش�اركت ي مباراة‬ ‫العروب�ة اماضية مع الركي�ز عى الجوانب‬ ‫الهجومي�ة من�ذ البداية معتم�دا عى رعة‬ ‫اعبيه والتجانس الكبر بن خطي الهجوم‪.‬‬ ‫أما الهال فقد حقق فوزا مس�تحقا ي‬ ‫الجول�ة اأوى عى حس�اب العروبة‬ ‫ويبح�ث غ�دا ع�ن الف�وز الثاني‬ ‫ال�ذي س�يبقيه ضم�ن رك�ب‬ ‫امتصدرين رغ�م إدراك مدربه‬ ‫الدوي السابق س�امي الجابر‬ ‫صعوبة امهمة‪ .‬ويعول الجابر‬ ‫ع�ى خرة اعبي�ه أمثال نواف‬ ‫العاب�د وس�الم ال�دوري ونار‬ ‫الشمراني‪.‬‬

‫أحمد عدنان‬

‫عاد الاعب‪،‬‬ ‫فمتى المدرب؟!‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد اأمير محمد بن فهد في الدمام‬ ‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬اأماني بوكر‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬إبراهي�م‬ ‫هزازي «هدف»‬ ‫لع�ب ‪ ،1‬ل�ه ‪ ،1‬علي�ه ‪،2‬‬ ‫النقاط ‪0‬‬ ‫الرتيب‪ :‬العار‬

‫حمد الحمد‬

‫الهال‬ ‫امدرب‪ :‬سامي الجابر‬ ‫هداف الفريق‪ :‬نار‬ ‫الشمراني «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،3‬عليه ‪،0‬‬ ‫النقاط ‪3‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني‬

‫‪8.35‬‬

‫نواف العابد‬

‫الفتح يبحث عن استعادة التوازن أمام النهضة‬ ‫اأحساء ‪ -‬ماجد الفرحان‬ ‫يأم�ل الفريق اأول لكرة الق�دم ي نادي الفتح‬ ‫ي اس�تعادة توازن�ه عندما يس�تضيف نظره‬ ‫النهضة ي تمام الس�اعة ‪ 8:35‬من مساء اليوم‬ ‫ع�ى ملع�ب مدين�ة اأم�ر عبدالله ب�ن جلوي‬ ‫الرياضية ي اأحس�اء ضمن الجولة الثانية من‬ ‫دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪.‬‬ ‫واستهل الفريق الفتحاوي حملة الدفاع عن لقبه‬ ‫بتع�ادل مخيب لآمال أمام ضيف�ه التعاون ‪ 1/1‬ي‬

‫الجولة اماضية وضعه ي امركز الثامن‪ ،‬لذا سيس�عى‬ ‫إى تدارك وضعه والعودة من جديد إى امنافس�ة عى‬ ‫مراكز امقدمة‪ ،‬خصوصا وأن كل الرش�يحات تصب‬ ‫ي صالحه كونه اأكثر جاهزية من منافس�ه الصاعد‬ ‫حديثا إى الدوري اممتاز‪.‬‬ ‫ومن امتوق�ع أن يعتم�د مدرب الفت�ح التوني‬ ‫فتح�ي الجبال عى تكثي�ف النواح�ي الهجومية من‬ ‫أجل خطف هدف مبكر يخلط أوراق منافسه‪ ،‬ويرز‬ ‫ي صفوف الفريق امهاجم الكنغوي دوريس سالومو‬ ‫والرازيي إلتون جوزيه‪ ،‬وحس�ن امقهوي ومش�عل‬

‫السعيد‪.‬‬ ‫ي امقابل‪ ،‬يريد فريق النهضة‬ ‫تعادله‬ ‫مواصل�ة مس�رته اإيجابي�ة بع�د‬ ‫اإيجابي أمام الشعلة ‪ 2/2‬ي الجولة اماضية‪ ،‬ويدرك‬ ‫مدربه الروماني إي�ي باتي صعوبة مهمة الفريق‪،‬‬ ‫لذا يتوقع أن يلع�ب بطريقة دفاعية مع ااعتماد عى‬ ‫الهجم�ات امرت�دة‪ ،‬ويمتلك م�درب النهضة عنار‬ ‫متمي�زة من الاعب�ن تمزج ب�ن الخرة والش�باب‬ ‫أبرزها الرازيي رينان دا سيلفا‪ ،‬وامهاجم البحريني‬ ‫إسماعيل عبداللطيف‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة اأمير عبداه بن جلوي الرياضية في اأحساء‬

‫إلتون جوزيه‬

‫الفتح‬ ‫امدرب‪ :‬التوني فتحي الجبال‬ ‫ه�داف الفريق‪ :‬إلت�ون جوزيه‬ ‫«هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،1‬عليه ‪ ،1‬النقاط ‪1‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثامن‬

‫النهضة‬ ‫امدرب‪ :‬الروماني باتي‬ ‫هداف الفريق‪ :‬إسماعيل‬ ‫عبداللطيف «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،2‬عليه ‪ ،2‬النقاط ‪1‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السادس‬

‫‪8.35‬‬

‫عبدالله التمران‬

‫«الفيصلي» يرفع شعار التعويض أمام التعاون‬ ‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬ ‫يح�ل الفريق اأول لكرة الق�دم ي نادي الفيصي ضيفا ً عى‬ ‫نظره التعاون ي تمام الس�اعة ‪ 8:35‬من مس�اء اليوم عى ملعب‬ ‫مدين�ة املك عبدالله الرياضية ي بري�دة ضمن الجولة الثانية من‬ ‫دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪ ،‬وتتشابه طموحات الفريقن‬ ‫ي امباراة بعد فش�لهما ي تذوق طعم الفوز ي الجولة اأوى‪ ،‬وإن‬

‫كان التعاون أفضل حاا ً بتعادله اإيجابي مع الفتح حامل اللقب‪.‬‬ ‫ويأمل مدرب التعاون‪ ،‬الجزائري توفيق روابح ي مواصلة مسرة‬ ‫الفريق اإيجابية وتجنب الخس�ارة للمب�اراة الثانية عى التواي‪،‬‬ ‫وعمد خال التدريب�ات اأخرة إى تصحيح أخطاء مباراة الفتح‬ ‫اماضي�ة‪ ،‬وكان تركيزه كب�را ً عى اعبي خط امقدمة ي إش�ارة‬ ‫واضح�ة إى أنه س�يلعب بطريقة هجومية للوص�ول إى النقطة‬ ‫الرابعة م�ع نهاية الجولة الثانية‪ ،‬ويرز ي صفوف التعاون فهد‬

‫الثنيان‪ ،‬شادي أبو هشهش وبدر الخراي‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يدخ�ل الفيصي امب�اراة بطموحات كب�رة لتعويض‬ ‫خس�ارته الكبرة أم�ام اأهي (‪ )3-1‬ي الجول�ة اماضية‪ ،‬ويدرك‬ ‫مدرب�ه البلجيكي مارك بريس أن أي خس�ارة جديدة س�تضعه‬ ‫تحت ضغط كب�ر‪ ،‬لذا يتوقع أن يلعب بطريق�ة متوازنة معتمدا ً‬ ‫عى الهجمات امرتدة مس�تغاً رعة مهاجميه وأبرزهم األباني‬ ‫ميجن ميمي‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة الملك عبداه الرياضية في بريدة‬

‫فهد الثنيان‬

‫من امرحلة اأوى مروع تطوير ألعاب‬ ‫القوى امدرسية‬

‫التعاون‬ ‫امدرب‪ :‬الجزائري توفيق روابح‬ ‫هداف الفريق‪ :‬عبده حكمي «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،1‬عليه ‪ ،1‬النقاط‪1‬‬ ‫الرتيب‪ :‬التاسع‬

‫الفيصي‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي مارك بريس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬عمر عبدالعزيز «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،1‬عليه ‪ ،3‬النقاط ‪0‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الحادي عر‬

‫فهد عداوي‬

‫ م�ن الواض�ح أن أندي�ة‬‫دوري (جمي�ل) اعتمدت كثرا ً‬ ‫ي اس�تقطاباتها اأجنبي�ة‬ ‫الجديدة عى الاع�ب الرازيي‪،‬‬ ‫فع�دا أن�ه أق�ل تكلف�ة وأرع‬ ‫تكيف�اً‪ ،‬فه�و ‪ -‬أيض�ا ً ‪ -‬اعب‬ ‫متوفر طوال اموس�م‪ ،‬ونس�بة‬ ‫استدعائه منتخب باده ضئيلة‪،‬‬ ‫إن ل�م تك�ن معدوم�ة‪ .‬ماحظ‬ ‫أن دوري (جمي�ل) خال من أي‬ ‫م�درب برازيي‪ ،‬بع�د أن كان ي‬ ‫زمن مى محتكرا ً أغلب أندية‬ ‫الدوري‪.‬‬ ‫ لجأت اأندية الس�عودية‬‫إى ام�درب اأوروبي أن�ه أكثر‬ ‫انضباط�اً‪ ،‬ومواكب�ة تط�ور‬ ‫لعب�ة ك�رة الق�دم نفس�ها ي‬ ‫العال�م‪ ،‬حي�ث انتقل�ت زعامة‬ ‫اللعب�ة ‪ -‬أس�باب فنية وتقنية‬ ‫وتس�ويقية ‪ -‬م�ن أمري�كا‬ ‫الجنوبي�ة إى أوروب�ا‪ .‬لك�ن‬ ‫ه�ذه الحقائ�ق ا تعن�ي غياب‬ ‫ام�درب الاتين�ي الك�فء‪ ،‬وا‬ ‫ب�د م�ن التأكيد ع�ى أن امدرب‬ ‫الاتيني ساهم ي تطوير الكرة‬ ‫الس�عودية وصناع�ة مجده�ا‬ ‫البائد‪.‬‬ ‫ ا يوج�د ن�اد س�عودي‬‫إا َ وي تاريخ�ه م�درب اتين�ي‬ ‫مرم�وق‪ :‬فل�وري س�اندري‬ ‫وكامبوس وزوماريو وهيكتور‬ ‫ي (الش�باب)‪ ،‬وي (اله�ال)‬ ‫و(ااتحاد) أوس�كار وكندينو‪،‬‬ ‫وي (الن�ر) جويل س�انتانا‪،‬‬ ‫أما (اأهي) فم�ن صانع امجد‬ ‫كتي�ي س�انتانا إى مس�تعيدي‬ ‫امجد كزاناتا‪.‬‬ ‫ تنويع امدارس التدريبية‬‫ي ال�دوري الس�عودي مه�م‬ ‫ج�داً‪ ،‬وأعتقد أن غي�اب امدرب‬ ‫الرازيي أو الاتيني ظاهرة غر‬ ‫صحية‪.‬وا أقصد ااس�تعراض‬ ‫ح�ن أرد أس�ماء بع�ض‬ ‫امدرب�ن الرازيلي�ن امش�هود‬ ‫له�م بالكف�اءة داخ�ل وخارج‬ ‫الرازيل‪ :‬رامالي�و‪ ،‬براغا‪ ،‬تيتي‬ ‫وأت�وري‪ .‬واأرجنت�ن ‪ -‬ه�ي‬ ‫اأخ�رى ‪ -‬منجم ثري للمدربن‬ ‫اأكف�اء كري�كاردو غاري�كا‬ ‫وسرجيو باتيستا‪.‬‬ ‫ غياب التن�وع الازم عن‬‫امدارس التدريبية ينعكس سلبا‬ ‫عى امنتخب ومستوى الدوري‪،‬‬ ‫وآم�ل أن تك�ون ع�ودة الاعب‬ ‫الاتيني مقدمة لعودة امدرب‪.‬‬

‫@‪wddahaladab‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫نشوة الرائد تهدد نجران الجريح‬ ‫نجران ‪ -‬عبدالله فراج‬ ‫يس�تضيف الفريق اأول لك�رة القدم ي‬ ‫نادي نجران نظره الرائد عند الساعة ‪ 8:35‬من‬ ‫مس�اء اليوم عى ملعب ن�ادي اأخدود ي نجران‬ ‫ضم�ن الجول�ة الثاني�ة م�ن دوري عبداللطيف‬

‫جمي�ل للمحرف�ن‪ ،‬ويتوق�ع أن تحف�ل امباراة‬ ‫باإثارة والندية ي ظل رغبة الفريقن وحرصهما‬ ‫عى عدم التفريط ي النقاط‪.‬‬ ‫وق�دم نج�ران مس�توى جي�دا ي مبارات�ه‬ ‫السابقة أمام النر‪ ،‬لكنه خرها بهدفن نظيفن‪،‬‬ ‫لذا يتوقع أن يرمي مدرب�ه امقدوني جوكيكا بكل‬

‫أوراقه الهجومية من أج�ل التعويض وحصد أول‬ ‫ث�اث نق�اط ي امباراة‪ ،‬وترز ي صف�وف الفريق‬ ‫عدد من اأس�ماء امتميزة أبرزها امدافع الجزائري‬ ‫فريد شكام‪ ،‬وامحرف اأردني مصعب اللحام‪.‬‬ ‫أم�ا الرائد امنتي بف�وزه الثمن عى ااتفاق‬ ‫‪ 2/1‬ي الجول�ة اماضي�ة‪ ،‬فإنه يطم�ح ي تحقيق‬

‫فوزه الثاني ع�ى التواي‪ ،‬والبقاء ي مركزه امتقدم‬ ‫ي امسابقة‪ ،‬ومن امتوقع أن يلعب مدربه الجزائري‬ ‫بن زكري بنفس تش�كيلة مب�اراة ااتفاق معتمدا‬ ‫ع�ى امعنويات العالية لاعبي�ه‪ ،‬ويرز ي صفوف‬ ‫الفريق حم�د الصقور‪ ،‬فيصل دروي�ش‪ ،‬إبراهيم‬ ‫مدخي وامهاجم العماني حسن الحري‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬نادي اأخدود في نجران‬

‫نار السيعري‬

‫نجران‬ ‫امدرب‪ :‬امقدوني جوكيكا‬ ‫هداف الفريق‪- :‬‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،0‬عليه ‪ ،2‬النقاط‪0‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني عر‬

‫‪8.35‬‬

‫الرائد‬ ‫امدرب‪ :‬التوني نور الدين بن زكري‬ ‫هداف الفريق‪ :‬حسن الحري «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،2‬عليه ‪ ،1‬النقاط ‪3‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الخامس‬

‫حسن الحري‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 23‬ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 30‬أﻏﺴﻄﺲ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ 635‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻟﻤﺎذا‬ ‫َﻧ ْﺤ َﺘﺎجُ ِإ َﻟﻰ‬ ‫ا ﺧﺮﻳﻦ؟!‬

‫إﻃﻼق اﺳﻢ اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻋﻠﻰ أﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻴﺎدﻳﻦ اžﻗﺼﺮ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫ـ ﻛﻞ ﻋـﴩ ﺳـﻨﻦ ﻻ ﺑـﺪ أن ﻳﻤـﺮ ﺑﻨﺎ اﻵﺧـﺮون؛ ﻛﻲ‬ ‫ﻳﺼﺤﺤـﻮا ﻟﻨﺎ ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎﺗـﺮ اﻟﺘﻲ ﻧﺴـﻮﻫﺎ ﺑﻌﺪ آﺧﺮ‬ ‫زﻳـﺎرة‪ ،‬وﻟﻜـﻲ ﻳﻌﻴـﺪوا ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻟﻄـﺎوﻻت وﻏـﺮف اﻟﻨﻮم‪،‬‬ ‫وﻳﻄﻤﺌﻨـﻮا ﻋﲆ ﺧﻠـﻮ ﴍاﺷـﻔﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺜـﺮا ً ﻣـﺎ ﻳﻬﺪﻣﻮن اﻟﺪﻳـﺎر ﻋﲆ أﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ‪ ،‬أو ﻳﱰﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﻋﺎ ً ﺻﻔﺼﻔﺎ ً ﻛﻤﺎ ﺟﺮت اﻟﻌﺎدة‪.‬‬ ‫ـ ﻣﺄﺳـﺎة ﻫﺬه اﻷﻣﺔ أﻧﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﺗﺨﻠﻔﺎ ً ﻣﻦ ﻛﻞ اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻷول‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﺗﻘﺘـﻞ أﺑﻨﺎءﻫـﺎ ﺑﺎﻧﺘﻈـﺎم وﺑﺪأب‬ ‫اﻟﺼﺎﺑﺮﻳﻦ اﻤﺜﺎﺑﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺒﻠﻎ اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺠﻬﻞ ذروﺗﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﻞ ﻋﴩ ﺳـﻨﻦ؛ ﻻ ﺗﺠﺪ ﺑﺪا ً ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ ﻛﻲ‬ ‫ﻳُﻨﻬﻮا اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ً ﺑﻤﺸﻜﻼت أﻛﱪ وأﺧﻄﺮ‪.‬‬ ‫ـ ﻧﺤﻦ ﻧﺴـﺐ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻫـﺆﻻء‪ ،‬وﻧُﺮﺑـﻲ أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺮاﻫﻴﺘﻬـﻢ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺮﺣﻠﻮن ﺑﻌﺪ آﺧﺮ ﻣﻬﻤـﺔ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻨﺎ؛ ﻻ ﺗﻤﺮ ﻋﴩ ﺳـﻨﻦ أﺧـﺮى ﺣﺘﻰ ﻧﻄﺮق‬ ‫أﺑﻮاﺑﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻧﺘﻮﺳﻞ إﻟﻴﻬﻢ أن ﻳﻌﻮدوا ﺑﻌﺪ أن ﺗﺨﺘﻞ‬ ‫اﻟﻄﻮاﺑﺮ وﻳﺴـﺘﺤﺮ اﻟﻘﺘﻞ؛ ﺛﻢ ﻧﺤﻠﻒ ﻛﺎﻤﺠﺎﻧﻦ ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻨﺎ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن اﻤﺮة اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻜﻮن وﻟﻦ‬ ‫ﺗﻜﻮن!!‬ ‫ـ ﻗﺼﺘﻨﺎ ﻗﺪﻳﻤـﺔ ﺟﺪا ً ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ؛ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﻠﻘﻮن ﰲ‬ ‫ﺳـﻤﺎﺋﻨﺎ وﻳﻀﺨﻮﻧﻨﺎ ﺑﺪﺧﺎن اﻟﺤﺮب واﻟﺒﺎرود ﰲ ﻛﻞ وﻗﺖ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺴﻮء ﻣﻦ ﺟﻴﻞ إﱃ ﺟﻴﻞ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ﻗﻠﻨﺎ إﻧﻨﺎ ﺑﻠﻐﻨﺎ ﺳﻦ‬ ‫اﻟﺮﺷـﺪ واﻧﺘﴫﻧﺎ ﻋﲆ ﻋﺎﻫﺘﻨﺎ اﻤﺴﺘﺪﻳﻤﺔ؛ ﻳﺨﺮج وﻏﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻳﻌﻴﺪﻧﺎ إﱃ اﻤﺮﺑﻊ اﻷول؛ ﻓﻨﺘﺠﺮع اﻟﺴﻢ ﻣﻜﺮﻫﻦ!‬ ‫ـ ﺗﻌـﺪدت اﻷﺳـﺒﺎب ﰲ ﺣﺎﺟﺘﻨﺎ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ إﱃ اﻵﺧﺮﻳﻦ؛‬ ‫ﻓﺼﻨﺎﻋﺎﺗﻨﺎ اﻤﱰدﻳﺔ ﺳـﺒﺐ‪ ،‬وﺣﺒﻨﺎ ﻟﻠﻘﺘﻞ واﻟﻬﻴﻤﻨﺔ ﺳـﺒﺐ‬ ‫آﺧـﺮ‪ ،‬وﻃﻐﺎﺗﻨﺎ ﻫـﻢ أﻛﱪ اﻷﺳـﺒﺎب‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻜﻢ أن ﺗﻌﺪوا‬ ‫ﻋـﴩات اﻷﺳـﺒﺎب اﻷﺧﺮى اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺮﻓﻮﻧﻬـﺎ وﻻ أﻋﺮﻓﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳﻨﺘﻔﻖ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﲆ أن اﻟﻄﺎﻏﻴﺔ ﻫﻮ أول اﻷﺳﺒﺎب‪.‬‬ ‫ـ رﺑﻤﺎ ﻳﻜـﻮن اﻵﺧﺮون ﻛﻤﺎ ﻳﺮاﻫﻢ ﻛﺜﺮون ﻣﻨﺎ؛ ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤﺆﻛـﺪ وﺑﺎﻹﺟﻤـﺎع أﻧﻨﺎ أﻛﺜﺮ ﻋﺪاوة ﻷﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻣﻦ أي ﻋﺪو‬ ‫ﺧﺎرﺟـﻲ‪ ،‬وأﻧﻨﺎ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﰲ ﻣﻬﺪ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻣﻬﻤﺎ ﺗﺸـﺪﻗﻨﺎ‬ ‫وزﻋﻤﻨـﺎ‪ ،‬وﻣﻬﻤﺎ ﺗﺠﻤﻠﻨﺎ ﺑﻠﻐـﺔ اﻟﻀﺎد اﻟﺘﻲ ﺗﻜﺎد أن ﺗﺬوب‬ ‫ﻣﻦ أﺣﺰاﻧﻨﺎ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻴﺒﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﻈﻤﻰ!!‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬واس‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻗﴫ ﺑﺼﻌﻴﺪ ﻣﴫ‬ ‫اﺳﻢ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺠﺎرة أﺣﺪ‬ ‫أﻫﻢ ﻣﻴﺎدﻳﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﺮﻓﺎﻧﺎ ً ﺑﺎﻟﺪور‬ ‫اﻟﺒﺎرز واﻟﺒﻨﺎء ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ دﻋﻢ ﻣﴫ وﻣﺴﺎﻧﺪﺗﻬﺎ‬

‫ﻃﻴﻮر ﻣﻬﺎﺟﺮة ﺗﺘﻠﻒ ﻣﻘﺪﻣﺔ وﻧﻮاﻓﺬ ﻃﺎﺋﺮة‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ أﺛﻨﺎء ﻫﺒﻮﻃﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﻫﺒﻄﺖ ﻃﺎﺋﺮة ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺴﻼم‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻣﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم ﺑﻌـﺪ اﺻﻄﺪاﻣﻬـﺎ ﺑﴪب ﻣـﻦ اﻟﻄﻴﻮر‬ ‫اﻤﻬﺎﺟـﺮة ﻣـﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋـﻦ ﺗﻠﻔﻴـﺎت ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫وﻧﻮاﻓﺬﻫﺎ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺨﻄﻮط‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺟﻬﺮ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أﻣـﺲ إن اﻟﻄﺎﺋـﺮة ﻣﻦ ﻧـﻮع »إﻳﺮﺑـﺎص ‪«321‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﺟﺪة‪ ،‬وأﺛﻨﺎء اﻟﻬﺒﻮط اﻟﺘﺪرﻳﺠﻲ‬ ‫ﺑﻤﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ ﺣﻮاﱄ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻣﺴﺎء‬ ‫اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﴪب ﻣﻦ اﻟﻄﻴﻮر‪ ،‬ﻓﺤﺪﺛﺖ ﺗﻠﻔﻴﺎت ﰲ‬ ‫ﻧﻮاﻓﺬ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻄﺎﺋﺮة وﻣﺴـﺎﻋﺪه وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮة اﻟﺘﻲ ﻫﺒﻄﺖ ﺑﺴـﻼم ﻟﻜﻦ ﺗﻢ ﺳﺤﺒﻬﺎ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ إﺻﻼﺣﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻷﺟﻬﺮ إﱃ أن ﻣﻌﺪل اﻟﺤﻮادث اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺴﺒﺐ ﺑﻬﺎ اﻟﻄﻴﻮر اﻤﻬﺎﺟﺮة ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ 5‬ﺣﻮادث‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ ﻣﻮﺳـﻤﺎ ً ﻟﻬﺠﺮﺗﻬﺎ‪ .‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﺤﻮادث ﻻ ﺗﺘﻌـﺪى اﻻﺻﻄﺪام ﺑﻤﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﺮات أو ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ دون وﻗﻮع أﴐار ﻛﺒﺮة‬ ‫أوﺧﻄـﻮرةﻋـﲆاﻟﻄﺎﺋـﺮات‪.‬‬

‫اﻟﺘﻠﻔﻴﺎت اﻟﺘﻲ أﺣﺪﺛﺘﻬﺎ اﻟﻄﻴﻮر ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻳﻨﺠﻮ ﻣﻦ اﻟﻤﻮت ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮﻃﻪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ‪ ٤٠‬ﻣﺘﺮ ًا ﻓﻲ »ﺗﻮﺳﻌﺔ اﻟﺤﺮم«‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬

‫اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻣﻨﻮﻣﺎ ً ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻜﺔ اﻟﻄﺒﻲ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺗﻮﻳﺘﺮ« ﻳﺤﺴﻢ ﻗﻀﻴﺔ »ﺟﺤﺪﻟﻲ اﻟﺘﻌﺎون« ﻓﻲ دﻗﻴﻘﺘﻴﻦ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻬﻴﺪ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪة اﻟﺠﺤﺪﱄ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ اﻟﺸﻜﻮى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﴣ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺷﻬﺮان‬

‫واﻟﻮﻗﻮف ﺑﺠﻮار اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي ﺿﺪ اﻹرﻫﺎب‬ ‫واﻟﻌﻨﻒ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻷﻗﴫ اﻟﻠﻮاء ﻃﺎرق ﺳﻌﺪ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ أﻣﺲ إن إﻃﻼق اﺳﻢ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ أﻛﱪ وأﻫﻢ ﻣﻴﺪان ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻫﻮ‬ ‫أﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ أﻫﺎﱄ اﻷﻗﴫ ﻟﻠﻤﻠﻚ اﻤﻔﺪى اﻟﺬي‬ ‫أﻧﻘﺬ ﻣﴫ ﻣﻦ ﺑﺮاﺛﻦ اﻟﻘﻮى اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻄﺎﻣﻌﺔ‬

‫ﰲ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﺪاﺧﲇ ﻤﴫ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﺤﺎﻓﻆ إﱃ أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻤﻴﺪان ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮه ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻜﺎﻧﺔ اﻤﻠﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﻴﺘﻢ وﺿﻊ ﺻﻮرة ﻣﻜﱪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﻚ ﺑﺎﻤﻴﺪان ودﻋﻮة ﺳﻔﺮ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺪى ﻣﴫ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ أﺣﻤﺪ ﻗﻄﺎن ﻟﺤﻀﻮر اﻻﻓﺘﺘﺎح ﺧﻼل‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷﻬﺮ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫اﺧﺘـﺎر اﻟﻼﻋـﺐ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺠﺤـﺪﱄ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« ﻟﻼﺳﺘﻔﺴـﺎر‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺸـﻜﻮى اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﺿﺪ ﻧﺎدﻳﻪ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون‪ ،‬وأرﺳـﻞ ﺗﻐﺮﻳﺪة إﱃ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻻﺣﱰاف ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﱪﻗﺎن‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻔﴪ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻤﺎ آﻟﺖ‬ ‫إﻟﻴﻪ اﻟﺸـﻜﻮى‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺘـﺐ ﰲ اﻟﺘﻐﺮﻳـﺪة »أﻧﺎ ﻻﻋﺐ‬

‫ﺳﺎﺑﻖ ﰲ ﻧﺎدي اﻟﺘﻌﺎون اﻧﺘﻘﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺖ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻲ ﺑﻨﻈﺎم اﻹﻋﺎرة وﻟﺪيﱠ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت‬ ‫ﻣﺘﺄﺧـﺮة«‪ ،‬وﺟـﺎء رد اﻟﱪﻗـﺎن »اﻟﻼﻋـﺐ اﻟﺠﺤـﺪﱄ‬ ‫ﻋﻤـﻞ ﻣﺨﺎﻟﺼﺔ ﻣﻊ ﻧﺎدي اﻟﺘﻌـﺎون«‪ ،‬ورد ﻋﻠﻴﻪ »ﻟﻢ‬ ‫أﺗﺴـﻠﻤﻬﺎ ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗـﴫف إﻋﺎﻧﺔ اﻻﺣﱰاف ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻢ أﻧﻨﻲ رﻓﻌـﺖ ﺷـﻜﻮى ﻟﺴـﻌﺎدﺗﻜﻢ«‪ ،‬وﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﱪﻗﺎن ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺐ ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﺳﻜﺮﺗﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺣﱰاف‬ ‫ﻟﻴﻨﻬﻲ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﺠﺤﺪﱄ أﻣﺮ ﺷـﻜﻮى ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﻟﻘﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ ﺧﻼل دﻗﻴﻘﺘﻦ ﻓﻘﻂ »ﻋﱪ ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻧﺠﺎ ﻋﺎﻣﻞ ﻋﺮﺑﻲ ﻣﻦ اﻤﻮت اﻤﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮﻃﻪ ﻣﻦ ﺳﻘﺎﻟﺔ‬ ‫ﺑﻌﻠﻮ ﺣﻮاﱄ أرﺑﻌﻦ ﻣﱰا ً ﰲ ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﻮﺳﻌﺔ اﻟﺤﺮم ﰲ اﻟﺸﺎﻣﻴﺔ ‪ -‬ﺣﺴﺐ‬ ‫إﻓﺎدة زﻣﻼﺋﻪ ‪ -‬اﻟﺬﻳﻦ أﻛﺪوا ﺗﺤﺮك‬ ‫»اﻟﻮﻧﺶ« اﻟﺬي ﻛﺎن ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ ﻣﺎ أدى إﱃ اﺧﺘﻼل ﺗﻮازن اﻟﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻓﺴﻘﻂ ﻣﺘﺨﺒﻄﺎ ً ﰲ اﻟﺸﺪات ﺣﺘﻰ وﺻﻞ‬ ‫ﻟــﻸرض‪ .‬ﻟﻴﺘﻢ ﻧﻘﻠﻪ ﺑﺴﻴﺎرة إﺳﻌﺎف‬ ‫اﻤﴩوع إﱃ ﻃﻮارئ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻜﺔ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ وﻫﻮ ﺑﺤﺎﻟﺔ ﺳﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫وﻗــﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻜﺔ اﻟﻄﺒﻲ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫»ﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫وﺗﻢ إﺟﺮاء اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت وﻋﻤﻞ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫واﻷﺷﻌﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ اﻹﺳﻌﺎﻓﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎب واﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺷﻌﺔ ﺑﺎﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻋﲆ اﻤﺦ واﻟﻮﺟﻪ‬ ‫واﻟﺼﺪر واﻟﺒﻄﻦ وأﺷﻌﺔ ﺻﻮﺗﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻄﻦ‪ ،‬وأﺷﻌﺔ ﻋﲆ اﻟﻴﺪﻳﻦ واﻟﻘﺪﻣﻦ‬ ‫واﻟﺤﻮض‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت واﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫واﻷﺷﻌﺔ اﻟﻼزﻣﺔ أﻓﺎد اﺳﺘﺸﺎري اﻟﺠﺮاﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺎﻳﺰ ﻳﺎﺳﻦ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻣﺼﺎب ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻌﺪدة ﰲ‬

‫اﻟﺠﺴﻢ وﻧﺰﻳﻒ ﻣﺤﺪود ﺑﺎﻟﺼﺪر وﻛﴪ‬ ‫ﻣﻀﺎﻋﻒ ﺑﺎﻟﻔﻚ اﻟﺴﻔﲇ وﻗﺪ ﺗﻢ إﺟﺮاء‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﰲ اﻟﻔﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﺜﺒﻴﺖ ﻣﺆﻗﺖ ﻟﻠﻔﻚ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﱰاﺟﻊ اﻟﻠﺴﺎن‬ ‫ﻟﻠﺨﻠﻒ‪ .‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﻻﺣﻘﺎ ً وﺿﻌﻪ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﺨﺪر ﻋﺎم ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻘﺮار ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ أﻓﺎد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﻋﻠﻮان‬ ‫اﺳﺘﺸﺎري اﻟﻌﻈﺎم ﺑﺄن اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻣﺼﺎب‬ ‫ﺑﻜﺴﻮر ﰲ اﻟﻀﻠﻮع اﻟﻴﴪى ‪،6 ، 5‬‬ ‫‪ 10 ،9 ،8 ،7‬وأﻳﻀﺎ ً ﻛﺴﻮر ﺑﺎﻷﻃﺮاف‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ اﻟﻄﺮف اﻟﺴﻔﲇ اﻷﻳﻤﻦ واﻟﻄﺮﻓﺎن‬ ‫اﻟﻌﻠﻮﻳﺎن ﺗﻢ ﺗﺜﺒﻴﺘﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺆﻗﺖ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺴﺘﻘﺮ ﺣﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬

‫ﻛﺴﺮ‬ ‫اﻟﺠﺮة‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﻴﺮ اﺧﻴﺮة أﻳﻤﻦ‬ ‫أﻳﻤﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﻴﺮ اﺧﻴﺮة أﻳﻤﻦ‬

‫ﺻﺒﻲ ﻫﻨﺪي ﻳﺤﺎول ﻛﴪ »وﻋﺎء اﻟﻠﺒﻦ اﻟﺮاﺋﺐ«)اﻟﺠﺮة( ﻟﻴﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻣﺎ ﰲ داﺧﻠﻪ ﻣﻦ ﺟﻮاﺋﺰ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن وﺻﻞ إﻟﻴﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻫﺮم ﺑﴩي ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ دﻳﻨﻴﺔ ﺑﻤﻮﻣﺒﺎي أﻣﺲ‬ ‫)أ ف ب(‬

صحيفة الشرق - العدد 635 - نسخة الدمام  

صحيفة الشرق السعودية

Advertisement