Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 28‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪23 July 2013 G.Issue No.597 Second Year‬‬

‫‪Tuesday 14 Ramadan 1434‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‪ :‬اﺳﺘﻬﺪاف ﻣﺼﻠﻲ اﻟﺘﺮاوﻳﺢ ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﺎﻟﺘﻔﺠﻴﺮات ﻋﻤﻞ إرﻫﺎﺑﻲ ﻣﺸﻴﻦ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫‪4‬‬

‫‪ ٣٧‬ﻋﺎﻣ ًﺎ ﺳﺠﻨ ًﺎ ﻟـ ‪ ٦‬ﻣﺘﻬﻤﻴﻦ ﻓﻲ »ﻓﺴﺎد ﺻﺤﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻤﺘﻬـﺎ ﰲ ﺣﻖ اﻤﺘﻬﻤﻦ اﻟﺴـﺘﺔ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺈداﻧﺘﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌـﺎً‪ ،‬واﻟﺤﻜﻢ‬

‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺎ ً ﺑﺴـﺠﻨﻬﻢ ﻣﺪة إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ 37‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻏﺮاﻣﺔ‬ ‫‪ 4.2‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ورد اﻷﻣﻮال اﻤﺨﺘﻠﺴـﺔ اﻤﻘﺪرة ﺑﺄرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ و‪ 142‬أﻟﻔﺎ ً و‪ 386‬رﻳﺎﻻً‪.‬‬ ‫واﻤﺤﻜﻮﻣﻮن ﻫﻢ‪ :‬ﺛﻼﺛﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وأردﻧﻲ‪ ،‬وﻣﴫي‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺪي‪ ،‬وﻧـﺎل اﻤﺘﻬـﻢ اﻷول ﻣﻨﻬـﻢ وﻫﻮ ﺳـﻌﻮدي ﺣﻜﻤﺎ ً‬

‫ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ‪ 10‬أﻋﻮام وﺗﻐﺮﻳﻤﻪ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣُ ﻜﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺘﻬﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ )ﺳﻌﻮدي( ﺑﺴﺒﻌﺔ أﻋﻮام وﻏﺮاﻣﺔ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪،‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻟـﺚ )أردﻧـﻲ( ﺑﺜﻼﺛﺔ أﻋﻮام وﻏﺮاﻣـﺔ ‪ 100‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫واﻟﺮاﺑﻊ )ﻣﴫي( ﺑﺴـﺒﻌﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻏﺮاﻣـﺔ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬و‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺲ )ﻫﻨـﺪي( ﺑﺜﻼﺛﺔ أﻋﻮام وﻏﺮاﻣـﺔ ‪ 100‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬

‫واﻟﺴﺎدس )ﺳﻌﻮدي( ﺑﺴﺒﻌﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻏﺮاﻣﺔ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ »اﻟﴩق« ﻗﺪ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﰲ‬ ‫‪ 16‬ﻣـﺎرس اﻤﺎﴈ‪ ،‬ورﺻـﺪت ‪ 92‬دﻟﻴﻼً ﺿـ ّﺪ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻨﺖ اﺧﺘﻼس ﻣﺎل ﻋﺎم‪ ،‬وﺗﺰوﻳﺮاً‪،‬‬ ‫ورﺷـﻮة‪ ،‬واﺳـﺘﻐﻼل ﻧﻔﻮذ ﻤﺼﺎﻟـﺢ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺗﺠﺎر‬

‫ﺑﻠـﻮازم ﻃﺒﻴﺔ ﺑـﻦ ﻣﻮﻇﻔﻦ ﺣﻜﻮﻣﻴـﻦ وﻣﻨﺪوﺑ َْﻲ ﻣﺒﻴﻌﺎت‬ ‫وﺻﺎﺣﺐ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﺗﻘﺪﻳﻢ رﺷـﺎوى ﰲ ﻓﱰات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم واﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(6‬‬

‫»ﺣﺮاﻣﻴﺔ« اﻟﺨُ ﺒﺰ‬ ‫َﺑ ﱢﻠﻎ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻫﺬه‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻚ‬

‫ﻹﺑﻼغ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻋﻦ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻟﻐﺶ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫واﻟﺘﻼﻋﺐ ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‬

‫‪٨٠٠١٢٤١٦١٦‬‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﺟﻮﻻت »اﻟـﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﻘﺎط ﻟﺒﻴـﻊ اﻟﺨﺒﺰ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫واﻟﺠﺒﻴـﻞ ﻋـﻦ ﺗﻔـﺎوتٍ ﻣﻠﺤﻮظ‬ ‫ﰲ أوزان اﻟﺨﺒـﺰ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺤﺬﻳـﺮات وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻼﻋـﺐ اﻤﺨﺎﺑـﺰ ﰲ اﻷﺳـﻌﺎر‪،‬‬ ‫واﻤﻮاﺻﻔﺎت‪ ،‬وﺗﺸـﺪﻳﺪﻫﺎ ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ ﺣﻴـﺎل اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫ﺟﻬـﺎز وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬وﺑﻠﻎ‬ ‫وزن اﻟﻜﻴﺲ ﺑﺴـﻌﺮ رﻳﺎل ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫‪ 406‬ﺟﺮاﻣﺎت ﺑﻨﻘﺺ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪%36.6‬‬

‫اﻟﻘﺘﻴﻞ‬

‫‪١٧٢‬‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‬ ‫‪19‬‬ ‫ﻋﻨﴫان ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻳﺤﻤﻼن ﻣﺼﺎﺑﺎ ً ﰲ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت أﻣﺲ‪ ،‬وﺳﻂ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺑﻦ‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﻣﺆﻳﺪي وﻣﻌﺎرﴈ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‬

‫ﻋﻦ اﻟـﻮزن اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ اﻤﺤـﺪد ﺑـ ‪640‬‬ ‫ﺟﺮاﻣـﺎً‪ ،‬وﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ ‪ 390‬ﺟﺮاﻣـﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻨﻘﺺ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪.%39‬‬ ‫وﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬ﺑﻠﻎ وزن اﻟﻜﻴﺲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺒﺎع ﺑﺮﻳﺎل ‪ 500‬ﺟﺮام‪ ،‬ﺑﻨﻘﺺ ﻧﺴﺒﺘﻪ‬ ‫‪ %22‬ﻋﻦ اﻟـﻮزن اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ اﻤﺤﺪد ﺑـ‬ ‫‪ 640‬ﺟﺮاﻣـﺎً‪ ،‬وﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ 400‬ﺟﺮام‬ ‫ﺑﻨﻘﺺ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪.%37.5‬‬ ‫وﰲ ﺟـﺎزان‪ ،‬ﺑﻠـﻎ وزن اﻟﻜﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺒﺎع ﺑﺮﻳـﺎل ‪ 500‬ﺟﺮام‪ ،‬ﺑﻨﻘﺺ‬ ‫ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %22‬ﻋﻦ اﻟﻮزن اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ‪ 425‬ﺟﺮاﻣﺎً‪ ،‬ﺑﻨﻘﺺ ﻧﺴـﺒﺘﻪ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(5‬‬ ‫‪.%33.6‬‬

‫‪2‬‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻳﺼﺎﻓﺢ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﺎدل ﻓﻘﻴﻪ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﺳﺤﻮر أﻗﺎﻣﻪ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻛﺎﻣﻞ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋﲆ ﴍﻓﻪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﺗﺪﻳﻦ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﺎدث‬ ‫وﺗﺤﻤﻞ »اﻟﺸﻴﻮل« ﺟﺰء ًا ﻣﻦ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎر ﱢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‬

‫أﺳـﻔﺮ ﺗﺼﺎدم ﻗﻄﺎر اﻟـﺮﻛﺎب رﻗﻢ )‪(8‬‬ ‫أﻣـﺲ ﺑﻤﻌـﺪﱠة ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺪي أﻣـﺲ اﻷول ﻋﻦ وﻓﺎة ﺳـﺎﺋﻖ‬ ‫اﻤﻌـﺪﱠة »اﻟﺸـﻴﻮل« وإﺻﺎﺑـﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪه‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺻﺎﺑﺔ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻄﺎر وﻣﺴﺎﻋﺪه‬ ‫وﻣﱰﺟﻢ‪ ،‬وﺗﴬر ﻣﻘﺪﻣﺔ اﻟﻘﺎﻃﺮة‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻘﻄﺎر ﰲ رﺣﻠﺔٍ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض إﱃ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺣـﻦ ﻓﻮﺟـﺊ ﻗﺎﺋﺪه ﺑﻌـﺪ ﻣﻐﺎدرﺗﻪ ﻣﺤﻄـﺔ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫ﺑﻌﺒـﻮر إﺣﺪى ﻣﻌـﺪﱠات اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻟﻠﺨـﻂ اﻟﺤﺪﻳﺪي‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺘﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﺴـﻴﺠﺔ‪،‬‬ ‫ورﻏـﻢ ﻣﺤـﺎوﻻت ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻄـﺎر إﻳﻘﺎﻓﻪ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮاﻣـﻞ اﻻﺿﻄﺮارﻳـﺔ إﻻ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬

‫ﺑﺴﺒﺐ ﻗﺮب اﻤﻌﺪة ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻋﺎم اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‪ ،‬أن ﻣﻼﺑﺴﺎت‬ ‫اﻟﺘﺼﺎدم ﻻ ﺗﻌﻔﻲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﲆ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻤﻘـﺎول اﻤﺴـﺆول ﻋـﻦ ﻣﻌﺪّة‬ ‫اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ ﻣـﺪى اﻟﺘﺰاﻣـﻪ ﺑﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺣﺮص اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻋﲆ اﻧﺘﻬﺎج آﻟﻴﺎت‬ ‫واﺿﺤﺔ ﻟﺘﻔﺎدي وﻗﻮع ذﻟﻚ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺑﻴﺎ ٌن ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳـﺔ أﻧﻬﺎ اﺗﺨﺬت‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ اﻟﴬورﻳـﺔ ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت وﺳـﻤﺤﺖ ﻟﻠﻘﻄﺎر ﺑﻤﻮاﺻﻠﺔ رﺣﻠﺘﻪ ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺻﻞ إﱃ ﻣﺤﻄﺘﻪ اﻷﺧﺮة )اﻟﺪﻣﺎم( ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟـ‬ ‫‪ 11:30‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬

‫وأﺿـﺎف اﻟﺒﻴـﺎن أﻧﻪ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﺗﻬﺎ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ أن ﺳﺎﺋﻖ اﻤﻌﺪﱠة‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻮﰲ وﻣﺴـﺎﻋﺪه ﻳﻌﻤﻼن ﻤﺼﻠﺤﺔ أﺣﺪ ﻣﻘﺎوﱄ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ ﻋﲆ اﻣﺘـﺪاد اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪي )ﴍﻛﺔ ﺳﻌﺪ اﻤﺒﻄﻲ وﴍﻛﺎه ﻟﻠﻤﻘﺎوﻻت(‬ ‫وأﻧﻪ ﺛَﺒُﺖ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻣﺨﺎﻟﻔﺘﻬﻢ ﻗﻮاﻋﺪ‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻤﺎت اﻟﺴـﻼﻣﺔ ا ُﻤﻠـ َﺰم ﺑﻬﺎ اﻤﻘﺎوﻟـﻮن‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻨﺺ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﰲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻮب ﺗﻮﻗﻒ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﺪات ﻗﺒﻞ ﻣﺮور اﻟﻘﻄﺎرات‬ ‫ﺑــ ‪ 15‬دﻗﻴﻘـﺔ واﻻﺑﺘﻌـﺎد ﻋـﻦ اﻟﺨـﻂ اﻟﺤﺪﻳﺪي‬ ‫ﺑﻤﺴﺎﻓﺔ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺧﻤﺴﺔ أﻣﺘﺎر‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﻴـﺎن إﱃ ﻧﻴـﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺠﺰاءات واﻟﻐﺮاﻣﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﻘﺎول‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫اﻤﺘﺴﺒﺐ ﰲ اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫ﻣــ ــﺮور اﻟ ـﺸــﺮﻗ ـﻴــﺔ ﻳــﻼﺣــﻖ‬ ‫اﻟﻤﺘﺴﻮﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪ اŸﺷﺎرات‬ ‫‪4‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫زﻳﺎدة اﻟﻄﻠﺐ ﺗﺮﻓﻊ أﺳﻌﺎر ا‪¢‬رز‬ ‫اﻟﺤﺴﺎوي ‪٪ ٤٠‬‬ ‫‪21‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬

‫ﻣــﺆﺳ ـﺴــﺔ اﻟ ـﻨ ـﻘــﺪ ﻟـ ـ |‪:‬‬ ‫ﻻ ﺻـﺤــﺔ ﻻﺳ ـﺘ ـﺒــﺪال اﻟﻌﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬ ‫‪21‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬـــﺪ‬ ‫ﻳﺸﺮف ﺳﺤﻮر‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﻛﺎﻣــﻞ‬ ‫ﻓـﻲ ﺟـــﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﴍّ ف وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أول‬ ‫أﻣﺲ ﺣﻔﻞ اﻟﺴﺤﻮر‪ ،‬اﻟﺬي أﻗﺎﻣﻪ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﺟـﺪة اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺎﻟﺢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻛﺎﻣﻞ ﺑﺤﻀـﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮاء وأﺻﺤﺎب اﻤﻌـﺎﱄ اﻟﻮزراء‪،‬‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﻤﺴﺆوﻟﻦ واﻟﻀﻴﻮف‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻤﻴﺰ ﺣﻔﻞ اﻟﺴﺤﻮر ﺑﺎﻟﺒﺴﺎﻃﺔ واﻟﻮدﻳﺔ واﻟﺤﻤﻴﻤﻴﺔ ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﺤﺪث ﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻋﻦ ذﻛﺮﻳﺎﺗـﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺤﺠﺎز ﻣﻊ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ اﻟﻘﺪاﻣﻰ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺨﻒ ﺳـﻤﻮه ﻋﺸﻘﻪ ﻟﻸﻛﻼت‬ ‫اﻟﺤﺠﺎزﻳﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﺑﺎغ واﻤﻠﺤﻢ ﻳﺴﻠﻤﺎن ﻋﲆ ﺳﻤﻮه‬

‫ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ وﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻛﺎﻣﻞ‬

‫ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮل وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن وﺣﺪﻳﺚ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻟﻀﻴﻮف‬

‫اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻟﻠﺴﻼم ﻋﲆ ﺳﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮل اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ وﺣﺪﻳﺚ ﻣﻊ أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪان‬

‫اﻟﺤﻤﺪان وزﻳﻨﻞ وﺧﻮﺟﺔ وﻧﺎﻇﺮ‬

‫ﻛﺎﻣﻞ وﻓﻘﻴﻪ وﺑﻌﺾ اﻟﻀﻴﻮف‬


‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫فيصل بن سلمان‬ ‫يرعى غد ًا حفل‬ ‫اليتيم اأول في‬ ‫المدينة المنورة‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدالرحمن حمودة اأربعاء ي فندق امريديان بامدينة‬ ‫امنورة‪.‬‬ ‫وبين أمين عيام الجمعيية‬ ‫يرعيى أمير امدينية امنورة‬ ‫فيصل بن سيلمان‪ ،‬رئيس مجلس الدكتيور عبدامحسين الحربي أن‬ ‫إدارة جمعيية تكافيل الخريية حفل اليتيم اأول يهدف إى عرض‬ ‫لرعايية اأيتام حفيل اليتيم اأول اإنجازات وإبراز دور الجمعية ي‬ ‫الذي تنظميه الجمعية مسياء غد خدمة اأيتام إى جانب استعراض‬

‫برامجها وأنشطتها التي تستهدف‬ ‫أيتيام منطقية امدينية امنيورة‪،‬‬ ‫مضيفيا ً أن الجمعيية وضعيت‬ ‫رسالة تسيعى من خالها لتقديم‬ ‫الرعايية الشياملة أيتيام وأرامل‬ ‫امدينية امنيورة ومين ي حكمهم‬ ‫لتوفير الحيياة الكريمية لهيم‬

‫معيشيا ً وصحيا ً وتربويا ً وتعليميا ً‬ ‫وفق عمل مؤسسياتي‪ ،‬وامشاركة‬ ‫ي نفع امسيلمن من خال كوادر‬ ‫متمييزة ومؤهلية ي إطيار عميل‬ ‫خري حضاري‪ ،‬مبينا ً أن الجمعية‬ ‫تهدف أن تكون أنموذجا حضاريا‬ ‫رياديا للعمل الخري‪.‬‬

‫ونوه الحربي إى أن الجمعية‬ ‫تتطلع أن تحقق الريادة ي العناية‬ ‫بريحة اأيتام العزيزة عى قلوبنا‬ ‫جميعياً‪ ،‬وأن تعكس جهود الدولة‬ ‫ي خدمية رائيح امجتميع كافة‪،‬‬ ‫والرفع مين معاناتهم‪ ،‬وتحسين‬ ‫مستوى معيشتهم‪.‬‬

‫الزهراني‪:‬قوة الحرم تنتظر‬ ‫القيادة تهنئ رئيس مصر وسلطان‬ ‫ُعمان بذكرى اليوم الوطني لبلديهما استام جسر المطاف من الشركة‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬

‫بعث خادم الحرمين الريفن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬برقية تهنئة للمستشار عدي محمود‬ ‫منصور رئيس جمهورية مر العربية بمناسبة‬ ‫ذكرى اليوم الوطني لباده‪.‬‬ ‫وأعرب املك باسمه واسم شعب وحكومة امملكة‬ ‫عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة‬ ‫له ولحكومة وشيعب جمهورية مر العربية الشيقيق‬ ‫اطيراد التقيدم واازدهار‪ .‬وقال خيادم الحرمن « كما‬ ‫يرنا بهذه امناسيبة أن نشيد بتميز العاقات اأخوية‬ ‫التي تربط بن بلدينا وشيعبينا الشقيقن‪ ،‬التي نسعى‬ ‫لتعزيزها وتنميتها ي جمييع امجاات‪ .‬كما بعث خادم‬ ‫الحرمين الريفن برقية تهنئة للسيلطان قابوس بن‬ ‫سيعيد سيلطان عُمان بمناسيبة ذكرى ييوم النهضة‬ ‫لباده‪ .‬وأعرب املك باسمه واسم شعب وحكومة امملكة‬ ‫عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة‬ ‫لجالته ولحكومة وشعب سلطنة عُمان الشقيق اطراد‬ ‫التقيدم واازدهيار‪ .‬وي السيياق ذاتيه هنيأ وي العهد‬ ‫نائيب رئييس مجليس اليوزراء وزير الدفياع صاحب‬ ‫السيمو املكي اأمر سيلمان بن عبدالعزيز امستشيار‬ ‫عيدي محمود منصور رئييس جمهورية مر العربية‬ ‫بمناسيبة ذكرى اليوم الوطني لباده‪ .‬وأعرب عن أبلغ‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬

‫خادم الحرمن الريفن‬ ‫التهانيي وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسيعادة‪،‬‬ ‫ولحكومية وشيعب جمهوريية مر العربية الشيقيق‬ ‫فرييدا ً من التقيدم واازدهار‪ .‬كما بعث اأمر سيلمان‬ ‫بن عبدالعزيز برقية تهنئة للسيلطان قابوس بن سعيد‬ ‫سلطان عُمان بمناسبة ذكرى يوم النهضة لباده‪.‬وعر‬ ‫وي العهد عين أبلغ التهاني وأطييب التمنيات بموفور‬ ‫الصحة والسيعادة له ولحكومة وشيعب سلطنة عُمان‬ ‫الشقيق مزيد من التقدم واازدهار‪.‬‬

‫قال قائد قوات امسجد‬ ‫الحيرام الليواء يحيى‬ ‫بن مسياعد الزهراني‬ ‫إن موعد افتتاح جر‬ ‫امطياف امؤقيت ليم‬ ‫يتحدد بعد‪ ،‬وأن قوة الحرم‬ ‫لم تتسلمه من امشغل حتى‬ ‫تاريخيه‪ ،‬افتيا إى وجيود‬ ‫خطة سييتم تنفيذهيا عند‬ ‫تسلم الجر‪.‬‬ ‫وكان الزهرانيي أكيد‬ ‫لي»اليرق» إن الجير‬ ‫يتكيون مين دوريين‪ ،‬وهو‬ ‫مخصص للعربيات‪ ،‬وذوي‬ ‫ااحتياجات وامسنن‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن تشيغيل الجر سيكون‬ ‫عى مدار السياعة‪ ،‬باستثناء‬ ‫أوقيات الصليوات‪ ،‬إذ يمنع‬ ‫الدخيول إى الجير‪ ،‬افتيا‬ ‫إى أنه لن يسيمح للطائفن‬ ‫بيأداء ركعتيي الطواف عى‬

‫الجر‪.‬‬ ‫وأوضيح الزهرانيي‬ ‫أن الجير ُ‬ ‫صمِ يم بحييث‬ ‫يكون له مدخيل من ناحية‬ ‫جير أجياد يفصيل حركة‬ ‫امصلن ي اليدور اأول عن‬ ‫حركية العربيات‪ ،‬ومخرجا ً‬ ‫باتجياه امسيعى ي الناحية‬ ‫الرقية ومن ثم الخروج إى‬ ‫دورات امياه ي القشاشيية‬ ‫بالساحات الرقية‪ ،‬إضافة‬ ‫إى مخيرج طيوارئ باتجاه‬ ‫امشاة ناحية باب املك فهد‪.‬‬ ‫وأكيد وجيود عيداد‬ ‫بحساسيات مستشيعرة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وُضي َع عيى مدخيل الجر‬ ‫يعطيي إشيارة باامتياء‪،‬‬ ‫لوقف دخول امعتمرين إليه‬ ‫حتى تفريغ اموجودين عى‬ ‫مراحل‪.‬‬ ‫ولفيت إى أن الجير‬ ‫سييتم تشيغيله طيلية‬ ‫الثاث سينوات امقبلة التي‬

‫سيستغرقها تنفيذ مروع‬ ‫امطياف‪ ،‬مبينيا أنيه تيم‬ ‫تخصيص قوة مشيكلة من‬ ‫الضبياط واأفيراد للجر‪،‬‬ ‫إضافية إى بعيض الطاب‬ ‫امشاركن ي اموسم‪.‬‬ ‫إى ذلك استقبل الرئيس‬ ‫العيام لشيؤون امسيجد‬ ‫الحيرام وامسيجد النبيوي‬ ‫الشيخ الدكتور عبدالرحمن‬ ‫السديس أمس‪ ،‬مدير رطة‬ ‫منطقية مكة امكرمية اللواء‬ ‫عيي بين محميد السيعدي‬ ‫الغامدي والليواء يحيى بن‬ ‫مسياعد الزهراني‪ ،‬بحضور‬ ‫نائب الرئيس العام لشؤون‬ ‫امسيجد الحيرام الدكتيور‬ ‫محمد بن نار الخزيم‪.‬‬ ‫وجرى خال ااستقبال‬ ‫بحث تعزييز أوجه التعاون‬ ‫فيميا يخيدم رواد الحرمن‬ ‫الريفين انطاقيا ً مين‬ ‫توجيهات واة اأمر‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫مشعل بن عبداه‪ :‬اجتماع أمراء المناطق‬ ‫ناقش ما تم تحقيقه على أرض الواقع‬ ‫نجران ‪ -‬عي الحياني‬ ‫أكد أمر منطقة نجران مشيعل‬ ‫بين عبدالله بين عبدالعزيز‪ ،‬أن‬ ‫اجتمياع أميراء امناطيق‪ ،‬الذي‬ ‫عقد مسياء أمس اأول‪ ،‬تضمن‬ ‫مناقشية شيؤون امناطيق‪،‬‬ ‫واسيتعرض ميا يتيم تحقيقيه عى‬ ‫أرض الواقع من خدمات‪ ،‬وإنجازات‪،‬‬ ‫تصيب ي خدمة امواطين أينما كان‪،‬‬ ‫وتسيعى القييادة إى إنجازها ي كل اأمر مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫جزء من الوطين‪ ،‬تحقيقا ً لتطلعاتها‬ ‫وتوجيهاتها امسيتمرة بتسيهيل أميور امواطنن‪ ،‬وتوفير وإيصال ما‬ ‫يحتاجيون إليه من مشياريع وخدميات مختلفة‪ ،‬خصوصيا أن الدولة‬ ‫تعميل عى تنفيذ مشياريع عماقة لتحقيق التنمية الشياملة‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى ااهتميام بمشياريع الحرمن الريفن‪ ،‬وما يشيهدانه من توسيعة‬ ‫وخدميات للحجاج والزوار‪ .‬وأضاف أن ااجتماع ناقش كل ما له عاقة‬ ‫بشؤون امناطق‪ ،‬وخدمتها‪ ،‬وتلبية حاجات امواطن‪.‬‬ ‫ووجه أمر امنطقة شيكره لوزير الداخليية اأمر محمد بن نايف‪،‬‬ ‫عى ما يوليه من اهتمام وحرص عى خدمة امناطق وامواطن‪.‬‬


‫الدمام‪ :‬إغاق‬ ‫‪ 28‬منشأة‬ ‫صحية وغرامات‬ ‫بقيمة ‪169‬‬ ‫ألف ًا لمحات‬ ‫مخالفة‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أغلقت بلدية وسط الدمام ‪ 28‬منشأة صحية مخالفة لاشراطات الصحية ي وسط الدمام‪،‬‬ ‫ي حملة نفذتها خال اأسبوع اأول من رمضان‪ ،‬كما تم فرض غرامات بلغت ‪ 169‬ألف‬ ‫ريال عى امحات امخالفة‪.‬‬ ‫وأوضح مدير صحة البيئة ببلدية وسط الدمام امهندس فريد امغلوث أن الحملة‬ ‫أسفرت أيضا عن تحرير ‪ 190‬إنذارا‪ ،‬فيما بلغ عدد امخالفات الصحية اأخرى التي تم‬ ‫رصدها خال الحملة ‪ 91‬مخالفة‪ ،‬وبلغ عدد الغرامات ثمانن غرامة وعدد الزيارات التفتيشية‬ ‫‪ 739‬زيارة‪.‬‬ ‫وأضاف امغلوث أنه تم خال حملة التفتيش رصد عمالة ليس لديها شهادات صحية‬

‫ومزاولة نشاط دون ترخيص‪ ،‬وأشار إى أن أبرز امخالفات التي تم الكشف عنها من خال‬ ‫الحملة مخالفة التجهيزات وتكدس البضائع‪ ،‬واستخدام «طبليات خشبية بامستودع‪ ،‬وخلط أو‬ ‫تخزين امواد الغذائية مع امنظفات‪ ،‬وتدني مستوى النظافة‪ ،‬وعدم كفاءة ثاجات التجهيز مما‬ ‫يتسبب ي فساد السلع امعروضة‪ ،‬وعرض أسماك ولحوم غر صالحة لاستهاك اآدمي‪ ،‬وعدم‬ ‫وضع بطاقات تعريفية للحوم ( مرد وطازج )‪ ،‬وسوء التهوية وقلة النظافة‪ .‬وقال امغلوث إن‬ ‫الحملة هدفت إى متابعة امحات خال الشهر الكريم حيث يستغل البعض إقبال امستهلكن عى‬ ‫راء اأطعمة ويقومون ببيع اأغذية امغشوشة وغر الصالحة ومن منطلق حرص أمانة امنطقة‬ ‫الرقية عى تكثيف الجوات التفتيشية عى امنشآت الصحية طوال شهر رمضان ماحقة امحات‬ ‫امخالفة وعدم السماح لها ببيع اأغذية منتهية الصاحية واتخاذ اإجراءات النظامية الرادعة حتى‬ ‫يتم التأكد من التزامها بتطبيق امعاير الصحية والبيئية ي امنتجات الغذائية امختلفة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫مراقب بلدية ي أحد امحال التجارية‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫يصير خير‬

‫مجلس الوزراء يوافق على ائحة دور الرعاية ااجتماعية وتنظيم هيئة‬ ‫النقل العام وإنشاء مكاتب في مناطق المملكة لمجلس المنافسة‬

‫«ك ّتاب الضبط»‬ ‫ٌ‬ ‫ضغط دون‬ ‫«حظ»!‬ ‫محمد حدادي‬

‫ع ّرج فضيلة الدكتور‪ /‬عيى الغيث ي لقاء صحيفة‬ ‫«الرق» بالعدد ‪ 586‬بداية شهر رمضان عى مواضيع تخص‬ ‫البيئة العدلية؛ ومن ضمن امحاور التي ذكرها فضيلته امميزات‬ ‫اممنوحة للقضاة حيث يرى‪ ( :‬أن من حق القضاة امطالبة بزيادة‬ ‫رواتبهم مواجهة صعوبات الحياة لصعوبة مهنتهم ومشقتها‬ ‫وأهمية عملهم)‪ .‬وبا شك فمن حق القضاة ذلك؛ ولكن ماذا‬ ‫عن «دوري امظاليم» وأعني «كتّاب الضبط»؟! فوظيفة كاتب‬ ‫الضبط من أهم الوظائف وأكثرها حساسية أهمية اأدوار التي‬ ‫يضطلع بها كاتب الضبط وعليهم تنفيذها؛ والعمل عليهم مهول‬ ‫لدرجة ا يصدقها إا من وقف بنفسه عليهم أو ج ّرب شيئا ً من‬ ‫أعمالهم التي تتطلب رعة اإنجاز والدقة ي العمل؛ فالقضايا‬ ‫ي ازدياد؛ والحاجة لعملهم ي اضطراد؛ ومع ذلك فهم الوحيدون‬ ‫الذين يرون الحوافز والبدات تم ّر من حولهم دون أن تشملهم‬ ‫أو «توشوش عليهم»! مع أنهم ركن مهم من أركان الجسد‬ ‫القضائي؛ هم وحدهم تقع عليهم امسؤولية ي حال الخطأ؛ وكل‬ ‫الوعود بمنحهم بدات ذهبت أدراج الرياح؛ فالسنوات تمي‬ ‫ووزارة الخدمة امدنية ا تلتفت لهم مطلقا ً بل هي مشغولة‬ ‫بدراساتها! ليس هذا وحسب بل إن ترقياتهم تتأخر كثرا ً كثراً؛‬ ‫واآن أغلب موظفي امحاكم وكتابات العدل يستخدمون نظام‬ ‫الحاسب اآي ي أعمالهم؛ وبالرغم من أن فرة تدريبهم عى‬ ‫النظام كانت قصرة جدا ً إا أنهم مضطرون مسايرة «التجديد»‬ ‫بعد توقف العمل اليدوي لتكون كتابة الصكوك وإنهاء كافة‬ ‫امعامات عن طريق الحاسب؛ ومع ذلك لم تتح الفرصة لهم‬ ‫بإعطائهم بدا ً عن ذلك؛ أعني بدل طبيعة عمل! وا يزال كتاب‬ ‫الضبط وكافة موظفي امحاكم وكتابات العدل ينتظرون‬ ‫«البشائر» ي ظ ّل الركيز عى سلبياتهم فقط؛ فيما هم يطلقون‬ ‫نداءات ااستغاثة وكأنهم (بوادي ا صدى يوصل)!‬ ‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫جلسة مجلس الوزراء أمس‬ ‫جدة ـ واس‬ ‫أص�در مجلس ال�وزراء أمس‬ ‫برئاس�ة وي العه�د نائ�ب‬ ‫رئيس مجلس ال�وزراء وزير‬ ‫الدف�اع صاح�ب الس�مو‬ ‫املك�ي اأم�ر س�لمان ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز آل س�عود ع�ددا ً م�ن‬ ‫الق�رارات والتعيين�ات‪ ،‬ورف�ع‬ ‫مجل�س ال�وزراء الش�كر والتقدير‬

‫• قرارات‬

‫* تعديل مسمى ( مجلس حماية‬ ‫امنافس�ة ) ليك�ون « مجل�س‬ ‫امنافسة « ومقره مدينة الرياض‪،‬‬ ‫وإنش�اء مكاتب ي مناطق امملكة‬ ‫بحس�ب الحاجة‪ ،‬إعادة تش�كيل‬ ‫امجلس امنافس�ة ليكون برئاسة‬ ‫وزير التجارة والصناعة‪.‬‬

‫لخادم الحرمن الريفن عى أمره‬ ‫العاج�ل ب�رف مس�اعدة بأكثر‬ ‫من ملي�ار وأربعمائ�ة مليون ريال‬ ‫ل�أر امش�مولة بنظ�ام الضمان‬ ‫ااجتماع�ي ي امملكة‪ ،‬كما اس�تمع‬ ‫امجل�س إى وزي�ر الداخلية اأمر‬ ‫محمد بن ناي�ف بن عبدالعزيز عن‬ ‫نتائ�ج ااجتماع الس�نوي العرين‬ ‫أمراء امناطق‪ ،‬واستعرض امجلس‬ ‫الجه�ود وامش�اورات بش�أن عدد‬

‫الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬ ‫أوضحت امؤسسة العامة‬ ‫بيان‬ ‫للخطوط الحديدية ي‬ ‫ٍ‬ ‫لها أن حادث تصادم قطار‬ ‫الركاب رقم (‪ )8‬بمعدة‬ ‫صيانة تعمل عى الخط‬ ‫الحديدي الذي وقع أمس اأول‬ ‫نتجت عنه وفاة سائق امعدة‪،‬‬ ‫وإصابة مساعده‪ ،‬إضافة إى إصابة‬ ‫قائد القطار‪ ،‬ومساعده‪ ،‬وامرجم‪،‬‬ ‫وترر مقدمة القاطرة‪.‬‬ ‫وكان القطار ي رحلة عادية‬ ‫من الرياض إى الدمام‪ ،‬حن تفاجأ‬ ‫قائد القطار بعد مغادرته محطة‬ ‫بقيق بعبور إحدى معدات الصيانة‬ ‫للخط الحديدي ي منطقة مسيجة‬ ‫بالكامل من الجهتن‪ ،‬ورغم‬ ‫محاوات القائد إيقاف القطار‬ ‫بواسطة الفرامل ااضطرارية‪ ،‬إا‬

‫أنه لم يتمكن من ذلك بسبب قرب‬ ‫امعدة من القطار‪.‬‬ ‫من جهته أوض��ح رئيس‬ ‫عام امؤسسة‪ ،‬امهندس محمد‬ ‫السويكت‪ ،‬أن ذل��ك ا يعفي‬ ‫امؤسسة مطلقا ً من امسؤولية‪ ،‬وأن‬ ‫الجهة امختصة داخل امؤسسة‬ ‫كان عليها متابعة امقاول للتأكد‬ ‫من مدى التزامه بتعليمات السامة‬ ‫واآلية التي يتم بها متابعة تطبيق‬ ‫إجراءاتها عى أرض الواقع‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫ح��رص امؤسسة عى انتهاج‬ ‫آليات واضحة لتفادي وقوع ذلك‬ ‫مستقباً‪.‬‬ ‫وأوضح بيان امؤسسة أنها‬ ‫اتخذت اإج���راءات النظامية‬ ‫الرورية ي مثل هذه الحاات‪،‬‬ ‫وسمحت للقطار بمواصلة رحلته‬ ‫بعد ااطمئنان عى طاقم القطار‬ ‫حيث وصل إى محطته اأخرة‬

‫من اأحداث‪ ،‬مش�ددا ً ع�ى امواقف‬ ‫الثابتة للمملكة العربية الس�عودية‬ ‫ومناش�داتها امس�تمرة لوضع حد‬ ‫لجمي�ع أن�واع اإب�ادة والتجوي�ع‬ ‫التي يتعرض لها الش�عب السوري‬ ‫ي أبش�ع صور انته�اك‪ .‬كما أعرب‬ ‫مجل�س ال�وزراء عن إدان�ة امملكة‬ ‫واس�تنكارها للتفج�ر اإرهاب�ي‬ ‫ال�ذي اس�تهدف أح�د امس�اجد ي‬ ‫مملكة البحرين أثن�اء أداء امصلن‬

‫صاة الراوي�ح‪ ،‬ووصف�ه بالعمل‬ ‫اإرهاب�ي امش�ن الذي يه�دف إى‬ ‫زعزع�ة اأمن وقتل اأبرياء وترويع‬ ‫اآمن�ن ي ه�ذا الش�هر امب�ارك‪.‬‬ ‫ورح�ب امجل�س بالق�رار الصادر‬ ‫عن ااتحاد اأوروبي بشأن استثناء‬ ‫امستوطنات اإرائيلية ي اأراي‬ ‫الفلسطينية امحتلة من التعاون بن‬ ‫ااتحاد اأوروبي وإرائيل ‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن الق�رار يجس�د اموق�ف الثابت‬

‫تعيينات‬ ‫*تفوي�ض وزي�ر الداخلية ‪ -‬أو‬ ‫من ينيبه ‪ -‬بالتباحث مع الجانب‬ ‫الجورجي ي شأن مروع اتفاق‬ ‫تعاون ي مجال مكافحة الجريمة‬ ‫* قيام وزير الخدمة امدنية ‪ -‬أو‬ ‫من ينيبه ‪ -‬بالتباحث مع الجانب‬ ‫امغربي ي ش�أن م�روع مذكرة‬

‫وفاة شخص وإصابة أربعة في حادث قطار ركاب الرياض ‪-‬‬ ‫الدمام‪ ..‬والسويكت‪ :‬ا نعفي أنفسنا من المسؤولية‬ ‫(الدمام) عند الساعة ‪ 11:30‬مساء‪،‬‬ ‫وتم استقبال الركاب واماحن ي‬ ‫امحطة بوجود فريق طبي لتقديم‬ ‫أي خدمات عاجية وإسعافية‪،‬‬ ‫وغادر الجميع امحطة مبارة بعد‬ ‫التأكد من سامة جميع الركاب‬ ‫والطاقم‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أنه بناء عى‬ ‫التحقيقات اأولية التي أجرتها‬ ‫امؤسسة تبن أن سائق امعدة الذي‬ ‫توي ومساعده يعمان مصلحة أحد‬ ‫مقاوي امشاريع التي يتم تنفيذها‬ ‫عى امتداد الخط الحديدي (ركة‬ ‫سعد امبطي وركاه للمقاوات)‪،‬‬ ‫وثبت من خ��ال التحقيقات‬ ‫مخالفتهم لقواعد وتعليمات‬ ‫السامة التي يجب اتباعها من‬ ‫قبل جميع امقاولن‪ ،‬حيث تنص‬ ‫أنظمة التشغيل بامؤسسة عى‬ ‫وجوب توقف جميع امعدات قبل‬

‫(واس)‬

‫مرور القطارات ب�(‪ )15‬دقيقة‪،‬‬ ‫واابتعاد عن الخط الحديدي‬ ‫بمسافة ا تقل عن خمسة أمتار‪،‬‬ ‫وأن هذه اأنظمة يتم تزويد جميع‬ ‫امقاولن العاملن عى امتداد شبكة‬ ‫الخطوط الحديدية بها‪ ،‬كما يتم‬ ‫إخطارهم مسبقا ً بمواعيد مرور‬ ‫القطارات عى امواقع التي يعملون‬ ‫فيها‪ ،‬إضافة إى إلزامهم برورة‬ ‫التواصل مع مركز التحكم اآي عند‬ ‫تحريك أي معدات عى الخط‪ ،‬أو‬ ‫بالقرب منه‪.‬‬ ‫وأك��د البيان أن امؤسسة‪،‬‬ ‫ومن منطلق حرصها عى تعزيز‬ ‫إجراءات السامة لقطاراتها عى‬ ‫امتداد الخط الحديدي‪ ،‬وضمان أمن‬ ‫وسامة الركاب وامحافظة عى امال‬ ‫العام‪ ،‬ستقوم بتطبيق الجزاءات‬ ‫والغرامات امالية والقانونية عى‬ ‫امقاول امتسبب ي الحادث‪.‬‬

‫تفاهم ي مجال الخدمة امدنية بن‬ ‫حكومة امملكة العربية السعودية‬ ‫وحكومة امملكة امغربية‪.‬‬ ‫* اموافقة عى ائحة دور الرعاية‬ ‫ااجتماعية‪.‬‬ ‫* اموافقة عى تنظيم هيئة النقل‬ ‫العام‬

‫* تعين عي بن عبدالله بن عي‬ ‫الس�الم عى وظيفة ( مستش�ار‬ ‫إداري ) بامرتبة الخامسة عرة‬ ‫بوزارة الدفاع‪.‬‬ ‫* تعي�ن س�عد ب�ن صالح بن‬ ‫عبدالعزي�ز الوتيد ع�ى وظيفة‬ ‫( مستش�ار إداري ) بامرتب�ة‬

‫اأمر سلمان مرئسا امجلس‬ ‫لاتحاد اأوروبي الرافض لسياسة‬ ‫إرائي�ل ااس�تيطانية وانتهاكه�ا‬ ‫للمواثي�ق والقوان�ن الدولي�ة‪ .‬كما‬ ‫ناقش امجلس عددا ً من اموضوعات‬ ‫العام�ة امدرج�ة ع�ى ج�دول‬ ‫أعماله‪ ،‬وم�ن بينها تقرير س�نوي‬ ‫الخامسة عرة بوزارة امالية‪.‬‬ ‫*تعي�ن امهن�دس هذل�ول بن‬ ‫حس�ن بن صالح الهذلول عى‬ ‫وظيفة ( وكيل الوزارة لش�ؤون‬ ‫الط�رق ) بامرتب�ة الخامس�ة‬ ‫عرة ب�وزارة النق�ل ‪*.‬تعين‬ ‫عبدالله بن أحم�د بن صالح آل‬ ‫طاوي عى وظيف�ة (مدير فرع‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫شددت الهيئة الوطنية مكافحة‬ ‫الفساد «ن��زاه��ة» عى الجهات‬ ‫الحكومية والركات امشمولة ي‬ ‫تنظيم الهيئة عى رورة تطبيق‬ ‫العقوبات امقررة ي نظام تأديب‬ ‫اموظفن الذين يثبت ارتكابهم مخالفات‬ ‫مالية‪ ،‬أو إدارية وذلك مع عدم اإخال‬ ‫برفع الدعوى العامة أو دعوى التعويض‪.‬‬ ‫ووفقا للنظام فإن العقوبات التأديبية‬ ‫التي يجوز أن توقع عى موظفي امرتبة‬

‫العارة فما دون أو ما يعادلها‪ ،‬هي‬ ‫اإنذار‪ ،‬واللوم‪ ،‬ثم الحسم من الراتب بما‬ ‫ا يتجاوز صاي راتب ثاثة أشهر عى أا‬ ‫يتجاوز امحسوم شهريا ً ثلث صاي الراتب‬ ‫الشهري‪ ،‬ومن ثم الحرمان من عاوة‬ ‫دورية واحدة‪ ،‬وأخرا ً بالفصل‪.‬‬ ‫وبالنسبة للموظفن الذين يشغلون‬ ‫امرتبة الحادية عرة فما فوق أو ما‬ ‫يعادلها‪ ،‬فتطبق بحقه عقوبة اللوم‪،‬‬ ‫ثم الحرمان من عاوة دورية واحدة‪،‬‬ ‫وأخرا ً الفصل‪ .‬وجاء بالنظام أنه ا يمنع‬ ‫انتهاء خدمة اموظف من البدء ي اتخاذ‬

‫اإجراءات التأديبية أو ااستمرار فيها‪،‬‬ ‫ويعاقب اموظف الذي انتهت خدمته قبل‬ ‫توقيع العقوبة عليه بغرامة ا تزيد عى‬ ‫ما يعادل ثاثة أمثال صاي آخر راتب‬ ‫كان يتقاضاه أو بالحرمان من العودة‬ ‫للخدمة مدة ا تزيد عى خمس سنوات‬ ‫أو بالعقوبتن معا‪ .‬ويأتي تذكر الهيئة‬ ‫الوطنية مكافحة الفساد بهذه التعليمات‬ ‫والضوابط ضمن برنامجها التوعوي‬ ‫والتثقيفي لعموم اموظفن ما يحقق‬ ‫حماية النزاهة ومكافحة الفساد بشتى‬ ‫صوره وأشكاله وأساليبه‪.‬‬

‫«الصحة»‪ :‬ا توجد حاات إصابة بأي أمراض وبائية بين المعتمرين‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أكدت تقارير امتابعة الصحية‬ ‫والوبائية أن الوضع الصحي‬ ‫للمعتمرين جيد وا توجد بينهم‬ ‫حاات إصابة بأي أمراض وبائية‬ ‫ولم يتم تسجيل أي حالة إصابة‬

‫بفروس كورونا بن امعتمرين‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الصحة قد‬ ‫أص��درت ااش��راط��ات الصحية‬ ‫لراغبي أداء العمرة والحج لهذا‬ ‫العام ومن بينها التوصية بتأجيل‬ ‫أداء مناسك الحج والعمرة‬ ‫لكبار السن «أكثر من ‪ 65‬عاما»‬

‫وامصابن باأمراض امزمنة «مثل‬ ‫أم��راض القلب وأم��راض الكى‬ ‫وأمراض الجهاز التنفي ومرض‬ ‫السكري وم��رض نقص امناعة‬ ‫الخلقية وامكتسبة وأمراض اأورام‬ ‫والحوامل واأطفال أقل من ‪12‬‬ ‫عاماً» وذلك حرصا ً عى سامتهم‪.‬‬

‫إشراك مرور الشرقية في مكافحة المتسولين عند اإشارات‬ ‫ش�ددت إم�ارة امنطق�ة الرقية‬ ‫ع�ى رورة تكام�ل الجه�ود‬ ‫للقض�اء ع�ى ظاه�رة التس�ول‬ ‫عند اإش�ارات امرورية واميادين‬ ‫العام�ة‪ ،‬والقبض عى امتس�ولن‬ ‫وترحيلهم إى بلدانهم‪.‬‬ ‫وناق�ش وكي�ل إم�ارة امنطق�ة‬ ‫الرقية بالنيابة فيصل العثمان انتشار‬ ‫امتس�ولن عند اإش�ارات امرورية وي‬ ‫اميادي�ن العام�ة‪ ،‬وح�ث ع�ى رورة‬ ‫تكامل الجهود للقضاء عى هذه الظاهرة‬ ‫والقبض عى امتسولن وترحيلهم فوراً‪،‬‬ ‫إذ إن أغلبه�م م�ن امخالف�ن لنظ�ام‬

‫الوزارة بمنطق�ة مكة امكرمة)‬ ‫بامرتب�ة الرابعة ع�رة بوزارة‬ ‫الشؤون ااجتماعية ‪.‬‬ ‫* تعي�ن محمد ب�ن مكني بن‬ ‫ذعار البقمي عى وظيفة ( مدير‬ ‫عام تقني�ة امعلومات ) بامرتبة‬ ‫الرابعة عرة بوزارة الش�ؤون‬ ‫ااجتماعية ‪.‬‬

‫«نزاهة» تطالب الجهات الحكومية بتطبيق نظام تأديب الموظفين‬

‫ضبط ‪ 125‬متسوا منذ بداية شهر رمضان‪ ..‬ولجنة لمتابعة الخادمات الهاربات‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬

‫لهيئ�ة التحقي�ق واادع�اء الع�ام‪،‬‬ ‫وتقرير س�نوي للهيئة الس�عودية‬ ‫للمواصفات وامقاييس والجودة عن‬ ‫عام ماي سابق‪ ،‬وقد أحاط امجلس‬ ‫علما ً بما تضمنه التقريران امش�ار‬ ‫إليهما‪ ،‬ووجه حيالهما بما رآه ‪.‬‬

‫اإقامة‪ ،‬وتقرر مشاركة دوريات امرور‬ ‫ي منع امتس�ولن من استخدام إشارات‬ ‫امرور واإباغ عنهم‪.‬‬ ‫وح�ر ااجتماع مدي�ر عام هيئة‬ ‫اأم�ر بامع�روف والنه�ي ع�ن امنك�ر‬ ‫ومدير عام الشؤون اإسامية واأوقاف‬ ‫والدعوة واإرش�اد وقائد دوريات اأمن‬ ‫ومدي�ر إدارة الوافدي�ن ي ج�وازات‬ ‫امنطقة ومدير عام الشؤون ااجتماعية‪،‬‬ ‫وذل�ك إنف�اذا ً لتوجيهات أم�ر امنطقة‬ ‫الرقي�ة اأم�ر س�عود ب�ن نايف بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬بالقض�اء ع�ى التس�ول‬ ‫ومكافحت�ه ي امنطق�ة ومتابعة قضية‬ ‫ه�روبالخادم�ات‪.‬‬ ‫وأك�د العثمان أن جمي�ع الجهات‬

‫تنف�ذ توجيه�ات أمر امنطق�ة وتكثف‬ ‫الجهود للقضاء عى امتس�ولن إذ تقوم‬ ‫كلجه�ةبدوره�اع�ىأكم�لوج�ه‪.‬‬ ‫ونوق�ش خ�ال ااجتم�اع قضية‬ ‫ه�روب الخادم�ات والعمال�ة امنزلي�ة‬ ‫للحد من ذلك وفق م�ا تفرضه اأنظمة‬ ‫والتعليم�ات وضم�ان حق�وق صاحب‬ ‫العمل والخادمة ي الوقت نفسه‪.‬‬ ‫وت�م ااتف�اق عى تأس�يس هاتف‬ ‫لتلق�ي الباغات ع�ن امتس�ولن وذلك‬ ‫بالش�ؤون ااجتماعية باإضافة لدراسة‬ ‫الحاات امقب�وض عليها م�ن النواحي‬ ‫ااجتماعية واأمنية‪ ،‬كما تم ااتفاق عى‬ ‫رورة تفعي�ل دور امس�اجد‪ ،‬وكذلك‬ ‫اإعام لنر الثقاف�ة بن أفراد امجتمع‬

‫عى رورة التصدي للمتسولن‪.‬‬ ‫وأكد مص�در ي ج�وازات امنطقة‬ ‫الرقي�ة ل�«ال�رق» أن�ه ت�م ضب�ط‬ ‫نحو ‪ 125‬متس�وا ً من مختلف اأعمار‬ ‫وتتمثل النس�بة اأكر ي النس�اء‪ ،‬وذلك‬ ‫أثن�اء تس�ولهم عن�د إش�ارات ام�رور‬ ‫وداخل اأحياء وعند امجمعات التجارية‬ ‫وامس�اجد‪ ،‬وذلك منذ بداية رمضان من‬ ‫خ�ال الدوريات الخاص�ة بالجوازات‪،‬‬ ‫وقد تم تطبيق اأنظمة تجاههم تمهيدا ً‬ ‫لرحيلهم خارج الباد‪ ،‬مؤكدا ً اس�تمرار‬ ‫تكثي�ف الج�وات ونق�اط التفتيش ي‬ ‫مختل�ف محافظ�ات امنطق�ة للقضاء‬ ‫ع�ى ه�ذه الظاه�رة من ش�وارع مدن‬ ‫ومحافظات امنطقة‪.‬‬

‫من جهة أخرى قدم مركز معلومات‬ ‫اإعام والتوعية بوزارة الصحة عددا ً‬ ‫من النصائح واإرش��ادات الطبية‬ ‫للمعتمرين مثل أخذ كمية كافية من‬ ‫اأدوية للمصابن باأمراض امزمنة‬ ‫مثل السكري وارتفاع ضغط الدم‬ ‫وأمراض الكى‪.‬‬

‫والد الدكتور‬ ‫راشد الزهراني‬ ‫في ذمة اه‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫انتق�ل إى رحمة الله تع�اى أمس اأول‬ ‫ي جدة‪ ،‬محمد بن سعيد الحريري الزهراني‬ ‫بعد معاناة مع امرض‪ .‬وصي عليه ي الحرم‬ ‫امك�ي ودف�ن ي مقاب�ر امع�اة بالعاصمة‬ ‫امقدسة‪ .‬والفقيد والد كل من سعيد الضابط‬ ‫امتقاع�د ي القوات الجوية‪ ،‬وس�عد امرف‬ ‫ي رك�ة أرامكو الس�عودية بينب�ع‪ ،‬ونائب‬ ‫محافظ امؤسس�ة العام�ة للتدري�ب التقني‬ ‫وامهني الدكتور راش�د‪ ،‬وطاه�ر اموظف ي‬ ‫اأح�وال امدنية بامن�دق‪ ،‬والدكتور تركي ي‬ ‫مستش�فى أرامك�و بالظه�ران‪ ،‬وحس�ن ي‬ ‫إدارة الربي�ة والتعليم بجدة‪ ،‬وأحمد اموظف‬ ‫ي الشؤون اإسامية بالرياض‪ .‬ويقام العزاء‬ ‫ي قرية امشارق بمحافظة القرى بالباحة‪.‬‬


‫جدة‪ ،‬اأحساء‪ ،‬الطائف‪ ،‬الجبيل ‪ ،‬نجران‪ ،‬جازان‬ ‫ رن�ا حكيم‪ ،‬ماج�د الفرحان‪ ،‬ماج�د الربي‪،‬‬‫محمد الزيباني‪ ،‬عبدالله الفراج ‪ ،‬أحمد السبعي‬ ‫أظهيرت جيوات «اليرق» عى نقياط بييع الخبز ي‬ ‫جيل مدن امملكة تفاوتا ملحوظيا ي أوزان الخبز عى‬ ‫الرغيم من تحذيرات وزارة الداخلية من تاعب مخابز‬ ‫ي أسيعار الخبز ومواصفاته‪ ،‬وتشيديدها عى تطبيق‬ ‫اأنظمة حيال امخالفن من قبل جهاز وزارة الشؤون‬ ‫البلدية بحسب اللوائح امنظمة لذلك‪.‬‬

‫محليات‬

‫خبز خرج من أحد اأفران ي جدة‬

‫وزن الخر ي أحد امراكز امعروفة باأحساء يظهر بالصورة (تصوير ماجد الفرحان)‬

‫‪5‬‬

‫‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫واشيتكي عيدد مين امواطنين‬ ‫وامقيمن عى مستوى امملكة من مخالفة‬ ‫امواصفيات امحيددة مين قبيل اللجنة‬ ‫امشكلة ي وزارة التجارة والصناعة التي‬ ‫حددت وزن ‪ 640‬جراما ً للخبز الشيامي‬ ‫والصاموي بسيعر ريال واحد‪ ،‬مؤكدين‬ ‫أن تهياون الرقيب وعيدم وجود العقاب‬ ‫الرادع هو السيبب وراء اسيتمرارية تلك‬ ‫امخابز امخالفة‪.‬‬ ‫وبليغ وزن الكيس بسيعر ريال ي‬ ‫جيدة ‪ 500‬جرام‪ ،‬فيميا تفاوتت اأوزان‬ ‫ي الطائف بن ‪ 400‬و‪ 650‬جراماً‪ ،‬وبلغ‬ ‫ي اأحسياء بين ‪ 406- 356‬جرامات‪،‬‬ ‫ونجيران ‪ 425‬جراميا ً وي الجبيل ‪390‬‬ ‫جراماً‪ ،‬وي جازان ‪ 500‬جرام‪.‬‬ ‫من جانبيه قال رئيس لجنة امخابز‬ ‫ي غرفة جيدة فائز حميادة «إن امخابز‬ ‫امتاعبية ي اأسيعار واأوزان هيي ي‬ ‫اأسياس مخالفية تشيري الدقييق من‬ ‫السوق السوداء بأسيعار مرتفعة‪ ،‬وتلك‬ ‫امخابز تشيكل حواي ‪ %30‬من امخابز‬ ‫اموجيودة ي امملكة‪ ،‬و لم يلمس امواطن‬ ‫العيادي أي دور فعي من وزارة التجارة‬ ‫لغليق تليك امخابز وحماية امسيتهلكن‬ ‫من غياء اأسيعار‪« .‬مؤكيدا ً أن امخابز‬ ‫امرخصية وسيليمة اأوراق ا تتاعيب‬ ‫باأوزان واأسيعار‪ .‬وأضاف «قانونيا ً ا‬ ‫يجوز للتجارة محاسبة أصحاب امخابز‬

‫أصحاب امخابز‪ ،‬أنه خبز يشريه الفقر‬ ‫قبيل الغنيي» كما نصيت التجيارة عى‬ ‫وجيوب توفر امخبز الخبيز العادي مع‬ ‫الخبيز امضاف إليه محسينات‪ ،‬وتتكفل‬ ‫الدولية بيي ‪ 50‬ريياا ً مين سيعر كيس‬ ‫الدقييق‪ ،‬مطالبيا ً بإلغياء رسيوم عمال‬ ‫امخابز»‪ ،‬إذ ا يوجد سيعودي يُقبل عى‬ ‫العمل ي هذا القطاع‪.‬‬

‫افهموني‬

‫الخبز ‪ ..‬تاعب في اأوزان‬ ‫واأسعار رغم التحذيرات‬ ‫الذيين يضيفيون الحلييب والزبيدة أو‬ ‫السمن أو امحسن عى الخبز‪ ،‬فاإضافات‬ ‫ا تخضع للتسيعرة امفروضية‪ ،‬وتمنع‬ ‫وزارة التجيارة امخابز من رفع أسيعار‬ ‫الخبز العادي «صاموي» و «الشيامي»‪،‬‬ ‫ماليم تضياف إلييه محسينات‪ ،‬بحييث‬ ‫يباع ‪ 500‬غيرام من العييش الصاموي‬ ‫والشيامي برييال‪ ،‬وهيو ماليم يمسيه‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫المفرقعات ظاهرة‬ ‫سلبية في مجتمعنا؟‬ ‫سعيد الدوسري‬

‫وزن الخبز ي نجران ‪ -‬تصوير عبدالله فراج‬ ‫وكانيت «اليرق» قد نيرت ي عددها‬ ‫رقم (‪)483‬عن ارتفاع أسعار امخبوزات‬ ‫تحيت عنوان « الصوامع تحمّل «التجارة‬

‫والبلدييات» مسيؤولية ارتفياع أسيعار‬ ‫الخبيز‪ ..‬وغرفية جدة‪ :‬امخابيز امخالفة‬ ‫سيبب اأزمة» حيث اتهيم نائب رئيس‬ ‫اللجنية الوطنية أن امخابز غر امرخصة‬ ‫برفع اأسيعار وامساهمة ي إيجاد سوق‬ ‫سيوداء للدقيق‪ ،‬وأفاد أن عدد امخابز ي‬ ‫جدة يبليغ ‪ 1200‬مخبز منها ‪ %30‬غر‬ ‫مرخص‪ ،‬وبالتاي ا تسيتطيع الحصول‬ ‫عيى الدقيق مين امؤسسية أو اموزعن‬ ‫باأسعار امدعومة من الدولة‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫يضطرهيا لراء الدقيق مين أي مصدر‬ ‫بأسيعار مرتفعية‪ ،‬وهيو ميا تسيبب ي‬ ‫ارتفاع أسعار امخبوزات‪.‬‬ ‫يذكر أن الفقرة ‪ 8 /3‬من امجموعة‬ ‫الثالثة لائحية الغرامات والجزاءات عن‬ ‫امخالفات البلدية الصادرة بقرار مجلس‬ ‫الوزراء رقيم ‪ 218‬ي ‪1422 /8 /6‬هي‬ ‫والتعليمات التنفيذية لائحة‪ّ ،‬‬ ‫تنص عى‬ ‫تغريم امحات امخالفية ي أوزان الخبز‬ ‫غرامية ا تقيل عن ‪ 500‬رييال وا تزيد‬ ‫عيى ‪ 3000‬ريال‪ ،‬وعند تكيرار امخالفة‬ ‫تتضاعف الغرامية‪ ،‬ويجوز إغاق امحل‬ ‫ي حالة ااستمرار ي تكرار امخالفة‪.‬‬

‫تعتر ظاهرة األعاب النارية وامفرقعات من الظواهر السلبية امنترة ي‬ ‫مجتمعنا‪ ،‬وباتت هذه امواد تش�كل خطرا ً ليس فقط عى مستخدميها بل حتى‬ ‫عى اموجودين ي محيطها‪ ،‬وي مثل هذه اأيام يُصاب كثر من اأشخاص بمن‬ ‫فيهم اأطفال جراء هذه امفرقعات ومنهم من يُصاب بعاهات أبدية‪.‬‬ ‫وم�ن اماحظ أن ه�ذه الظاهرة ما زالت موجودة واب�د أن تحظى من امعنين‬ ‫بااهتمام امطلوب‪ ،‬فاس�تخدامها من قِ بل اأطفال ا يزال أمرا ً ملحوظا ً خاصة‬ ‫ي لياي رمضان‪ ،‬وي اأعياد وامناسبات اأخرى‪ ،‬وهي بكل تأكيد ظاهرة سلبية‬ ‫م�ا تخ ِلفه من أرار ي اممتلكات جراء ما تس�ببه من حرائق‪ ،‬إضافة إى تلوث‬ ‫البيئة‪ .‬ولعل التس�اهل من قِ ب�ل أولياء اأمور ي عدم مراقب�ة أبنائهم ومنعهم‬ ‫من اس�تخدامها هو الس�بب الرئي�س وراء تزايد تل�ك الظاهرة‪ .‬ومن أس�باب‬ ‫انتش�ارها بن اأطفال ع�دم التقدير الصحي�ح من قِ بل أولي�اء اأمور وأرباب‬ ‫اأر للمخاط�ر التي يمكن أن تلحق بأطفالنا عند اس�تخدام امفرقعات‪ .‬ومن‬ ‫بن أس�باب انتش�ارها أيضا ً وجود بعض أصحاب امحات الصغرة‪ ،‬واأسواق‬ ‫الش�عبية خاصة النس�ائية‪ ،‬وبعض الش�باب الذين يس�عون للكسب من وراء‬ ‫ااتجار بهذه امواد دون ااهتمام بامخاطر الجسيمة التي تسببها‪ .‬باإضافة إى‬ ‫س�هولة تهريبها بن اأمتعة الش�خصية للقادمن من امنافذ الحدودية‪ .‬ا شك‬ ‫أن هذه امفرقعات واألعاب النارية تش�كل خط�ورة كبرة عى امجتمع‪ ،‬حيث‬ ‫إنه�ا من اممكن أن تتس�بب ي انداع الحرائق وإصابة مس�تخدميها بإصابات‬ ‫بالغ�ة‪ .‬لذلك ع�ى أولياء اأم�ور التعاون مع الجه�ات امعنية باأم�ر بمراقبة‬ ‫ومنع أطفالهم من اس�تخدام هذه األعاب الخطرة ومنعهم من رائها وإباغ‬ ‫أق�رب مركز للرطة عن أي محات أو أش�خاص يقوم�ون بعرضها أو بيعها‬ ‫ليت�م اتخ�اذ اإجراءات حياله�ا‪ .‬نحن ن�زرع أخطاءنا بأيدينا‪ ،‬فه�ل يمكننا أن‬ ‫نل�وم غرنا؟ امتهم اأول هو نحن‪ ،‬والجاني وامجني عليه نحن أيضاً‪ ،‬والغريب‬ ‫العجيب أن امشتكي هو نحن‪.‬‬ ‫ولكي نقي عى هذه الظاهرة ابد من التكاتف والتآزر فيما بيننا‪.‬‬

‫‪dosary@alsharq.net.sa‬‬


‫اأمير جلوي يشيد بـ»صندوق المناسبات» و»افتا»‬

‫الراشد لـ|‪ 3 :‬مايين ريال سنوي ًا لدعم المناشط والفعاليات في الشرقية‬ ‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬ ‫بلغ إجماي الدعم الس�نوي الذي يتلقاه‬ ‫صن�دوق امناس�بات ي امنطق�ة الرقي�ة ‪3‬‬ ‫ماين ري�ال‪ .‬أوضح ذلك ل� « الرق» رئيس‬ ‫الصن�دوق عبدالرحم�ن الراش�د‪ ،‬مش�را ً إى‬

‫أن الصن�دوق نفذ أكثر من ‪ 7‬مناس�بات منذ‬ ‫بداي�ة العام الحاي‪ ،‬جاء ذلك خال اس�تقبال‬ ‫نائب أم�ر امنطقة الرقية اأم�ر جلوي بن‬ ‫عبدالعزيز بن مساعد لرئيس وأعضاء مجلس‬ ‫إدارة الصن�دوق أمس‪ ،‬حيث اطلع عى تقرير‬ ‫أعمال الصندوق التابع لغرفة الرقية‪ ،‬والذي‬

‫ج�اء م�ن ضمنه إنش�اء ف�روع ل�ه ي بعض‬ ‫محافظات امنطقة لخدمة اأهاي‪ .‬كما استقبل‬ ‫نائب أم�ر امنطقة أمس باإمارة س�لمان بن‬ ‫محمد الجي رئيس وأعضاء امجلس اإراي‬ ‫لجمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتش�تت‬ ‫اانتباه ي امنطقة الرقية «افتا»‪ ،‬حيث اطلع‬

‫ع�ى أه�داف الجمعي�ة والخطط امس�تقبلية‬ ‫له�ا‪ .‬وأثنى اأمر جلوي ع�ى جهود الجمعية‬ ‫والقائمن عليها وما يقومون به من دور مهم‬ ‫ي توعية امجتمع‪ .‬كما أشاد بالدور الذي يقوم‬ ‫ب�ه صن�دوق امناس�بات ي امنطق�ة الرقية‬ ‫وبالدعم الذي يحظى به‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫نائب أمر الرقية مستقباً رئيس وأعضاء جمعية «افتا»‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫إدانة م َتهمي فساد «صحة الشرقية» وسجنهم ‪ 37‬عام ًا وتغريمهم أربعة مايين‬ ‫اأحكام‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫قال�ت امحكمة اإداري�ة ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬أم�س‪ ،‬كلمته�ا ي ح�ق‬ ‫امتهم�ن الس�تة ي قضي�ة فس�اد‬ ‫الش�ؤون الصحية بإدانتهم جميعا ً‬ ‫والحك�م عليه�م ابتدائيا ً بس�جنهم‬ ‫م�دة إجمالي�ة ‪ 37‬عام�اً‪ ،‬وغرام�ة‬ ‫‪ 4.2‬مليون ريال‪ ،‬ورد اأموال امختلس�ة‬ ‫امق�درة بأربعة ماين و‪ 142‬ألفا ً و‪386‬‬ ‫ريااً‪.‬‬ ‫وامحكوم�ون ثاث�ة س�عودين‪،‬‬ ‫وأردني‪ ،‬وم�ري‪ ،‬وهن�دي‪ ،‬ي القضية‬ ‫الت�ي كش�فت «ال�رق» ع�ن تفاصيلها‬ ‫ي ي ‪ 16‬م�ارس ام�اي‪ ،‬ورص�دت ‪92‬‬ ‫دلي�اً ض� ّد امتهم�ن ي قضايا الفس�اد‬ ‫ي امديري�ة العامة للش�ؤون الصحية ي‬ ‫امنطقة الرقي�ة‪ ،‬تضمنت اختاس مال‬ ‫عام‪ ،‬وتزويراً‪ ،‬ورش�وة‪ ،‬واستغال نفوذ‬ ‫مصالح ش�خصية‪ ،‬وااتجار بلوازم طبية‬ ‫بن موظفن حكومين ومندوب َْي مبيعات‬ ‫وصاحب مؤسسة خاصة‪.‬‬ ‫وشملت ااتهامات تقديم رشاوى ي‬ ‫ف�رات مختلفة لس�تة موظفن ي الدمام‬ ‫والقطي�ف‪ ،‬وقد ضبط�ت هيئ�ة الرقابة‬ ‫والتحقي�ق التحوي�ات امرفية التي ت ّم‬ ‫دف�ع امبالغ عره�ا‪ ،‬ضمن ثماني�ة أدلة‬ ‫قدمتها للمحكمة‪ ،‬من بينها اعراف امتهم‬ ‫شخصياً‪ ،‬وإفادة من ابنه‪ ،‬واعراف امتهم‬ ‫اأول‪ ،‬وخلصت إى طل�ب تطبيق النظام‬ ‫بحق�ه‪ ،‬إضاف�ة إى رده مبالغ مختلس�ة‬ ‫قدرها ‪ 486‬ألفا ً و‪ 200‬ريال‪.‬‬ ‫اأحساء‪ ..‬الدمام‪ ..‬القطيف‬ ‫م�رح القضاي�ا توزعت بن خمس‬

‫السليل‪ :‬مقتل‬ ‫باكستاني على‬ ‫يد مواطنه‬

‫المتهم اأول‬

‫(سعودي)‪ :‬السجن ‪ 10‬أعوام‪ ،‬وغرامة مليون ريال‪.‬‬ ‫المتهم الثاني‬

‫(سعودي)‪ :‬السجن ‪ 7‬أعوام‪ ،‬وغرامة مليون ريال‪.‬‬

‫ضوئية من ملف الفساد الذي كشفته «الرق» ي مارس اماي‬

‫المتهم الثالث‬

‫(أردني)‪ :‬السجن ‪ 3‬أعوام‪ ،‬وغرامة ‪ 100‬ألف ريال‪.‬‬

‫| كشفت‬ ‫تفاصيلها في‬ ‫مارس الماضي‬ ‫ورصدت ‪92‬‬ ‫ضد‬ ‫دلي ًا ّ‬ ‫المتهمين‬ ‫منشآت ي اأحس�اء والدمام‪ ،‬والقطيف‪،‬‬ ‫وامتورطون ش�بكة فس�اد ُ‬ ‫ضب�ط منهم‬ ‫س�تة متهم�ن‪ ،‬والتُهم الت�ي أدينوا فيها‬ ‫ه�ي‪ :‬اس�تغال النف�وذ‪ ،‬وااخت�اس‪،‬‬ ‫والرش�وة‪ ،‬والتزوير‪ ،‬وتت�وزع التهم عى‬ ‫مس�ؤول مس�تودع وموظفن ي الصحة‬ ‫ومندوب�ن ي ركات توري�د وصاح�ب‬ ‫مؤسس�ة خاصة‪ .‬كما يج�ري البحث عن‬ ‫أكث�ر من ‪ 15‬ش�خصا ً آخري�ن مرتبطن‬ ‫بجوانب من القضية‪.‬‬

‫السليل ‪ -‬مسفر القحطاني‬ ‫لق�ي وافد باكس�تاني مرعه ي‬ ‫الس�ليل‪ ،‬صباح أمس‪ ،‬بعد مش�اجرة‬ ‫مع وافد باكس�تاني آخر ع�ى خلفية‬ ‫شجار بينهما بدأ فجرا ً ي أحد مساجد‬ ‫امحافظ�ة‪ ،‬وتطور اأم�ر إى مضاربة‬

‫المتهم الرابع‬

‫(مصري)‪ :‬السجن ‪ 7‬أعوام‪ ،‬وغرامة مليون ريال‪.‬‬ ‫المتهم الخامس‬

‫(هندي)‪ :‬السجن ‪ 3‬أعوام‪ ،‬وغرامة ‪ 100‬ألف ريال‪.‬‬ ‫المتهم اأخير‬

‫‪ 92‬دلياً‬ ‫وكان�ت هيئ�ة الرقاب�ة والتحقي�ق‬ ‫واجه�ت امتهمن ب� ‪ 92‬دلياً ي القضية‬ ‫امتش�عبة الت�ي ب�دأت قصته�ا ع�ى يد‬ ‫امباح�ث اإدارية ي مدينة الدمام ي ربيع‬ ‫اأول م�ن العام اماي‪ ،‬بباغ قدّمَ ه مقيم‬ ‫سوداني ضد أمن مس�تودع لوازم طبية‬ ‫ع�رض عليه «الدخول ي منافس�ة تأمن‬ ‫لوازم طبية وعدم تأمينها فعلياً»‪ .‬وامقابل‬ ‫هو حصول أمن امستودع عى ‪ %75‬من‬

‫ي الس�وق‪ ،‬حيث قام أحدهما بإخراج‬ ‫سكن وسدد طعنات عدة للقتيل الذي‬ ‫فارق الحياة ي امستش�فى‪.‬‬ ‫وقام�ت الجه�ات اأمني�ة ف�ور‬ ‫وصوله�ا إى اموق�ع بالقب�ض ع�ى‬ ‫الجاني‪ ،‬بعد محارته‪ ،‬رغم محاولته‬ ‫امقاومة‪.‬‬

‫(سعودي)‪ :‬السجن‬ ‫‪ 7‬أعوام‪ ،‬وغرامة‬ ‫مليون ريال‪.‬‬

‫قيم�ة الل�وازم‪ ،‬وحصول امؤسس�ة التي‬ ‫يعم�ل فيها امقيم الس�وداني عى ‪.%25‬‬ ‫وقبض�ت امباح�ث اإداري�ة ع�ى أم�ن‬ ‫امس�تودع ب�«الجُ رم امشهود»‪ ..‬ومن هنا‬ ‫ب�دأت القصة‪ ،‬انطاقا ً م�ن امتهم اأول‪..‬‬ ‫أمن امستودع‪ ،‬لتتش�عّ ب أذيالها وتطال‬ ‫موظف�ن حكومي�ن آخري�ن‪ ،‬ومندوبَي‬ ‫مبيعات‪ ،‬وصاحب مؤسس�ة لوازم طبية‪،‬‬ ‫وأطراف�ا ً أخ�رى مش�تبها ً ي تو ُرطهم ي‬ ‫القضية‪.‬‬

‫القاتل الباكستاني قبل القبض عليه‬

‫(الرق)‬

‫‪..‬و رصاصة‬ ‫غامضة‬ ‫تقتل ضابط ًا‬ ‫برتبة عقيد‬

‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫أنهت رصاصة حياة ضابط برتبة عقيد‬ ‫ي رطة منطقة الباحة صباح أمس ي منزله‬ ‫بح�ي الحاوية بالباح�ة‪ .‬وأوضح ل�»الرق»‬ ‫الناطق اإعامي باس�م الرطة‪ ،‬امقدم سعد‬ ‫طراد‪ ،‬أنه وباانتقال إى موقع الحادثة‪ ،‬وجد‬

‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬ ‫اعتمد مجلس بلدي اأحساء‬ ‫أم�س التوصي�ات الخاصة‬ ‫باللجنة الفنية ومنها اعتماد‬ ‫البواب�ات الث�اث مداخ�ل‬ ‫اأحساء‪ ،‬وبناء مقر امجلس‬ ‫البلدي‪ ،‬وتخصيص مساحة أرض‬ ‫ش�مال غ�رب اأحس�اء مصان�ع‬ ‫الخرسانة والطابوق‪ ،‬وتخصيص‬ ‫مس�احة أرض غ�رب اأحس�اء‬ ‫مصانع اإس�فلت‪ ،‬واعتماد إنشاء‬ ‫الطريق السياحي إى جبل القارة‪،‬‬ ‫واعتماد عمل جر للسيارات عند‬ ‫مستوصف امواساة لربط الدائري‬

‫جانب من اجتماع أمس‬

‫(الرق)‬

‫الرقي بالشماي‪ ،‬واعتماد سفلتة‬ ‫مخطط�ات ش�مال غ�رب مدينة‬ ‫امرز (غرب س�كة الحديد) وذلك‬ ‫للحاجة اماسة لها‪ ،‬كما تم اعتماد‬ ‫توصي�ات لجن�ة الخدم�ات التي‬ ‫ن�رت عنها «ال�رق» ي عددها‬ ‫أم�س‪ .‬م�ن جهته أوض�ح رئيس‬ ‫امجلس البل�دي ناهض الجر أن‬ ‫امجتمع�ن تطرق�وا للق�اء اأول‬ ‫للجمعيات والجه�ات ااجتماعية‬ ‫ال�ذي نظم�ه امجل�س البل�دي‬ ‫بالراك�ة م�ع أمان�ة اأحس�اء‪،‬‬ ‫وأن اله�دف م�ن ه�ذه اللقاءات‬ ‫ه�و معرف�ة م�اذا يري�د العم�ل‬ ‫ااجتماع�ي م�ن أمانة اأحس�اء‬

‫تحت شعار (نحو عمل مجتمعي‬ ‫متمي�ز) ومب�ادرات الجه�ات‬ ‫ااجتماعي�ة‪ ،‬إدراكا ً م�ن امجلس‬ ‫البل�دي وأمان�ة اأحس�اء بأهمية‬ ‫العمل امش�رك ي بن�اء امجتمع‪.‬‬ ‫وق�دم أم�ن اأحس�اء امهن�دس‬ ‫ع�ادل املح�م ش�كره وتقدي�ره‬ ‫أعض�اء امجل�س ع�ى ال�دور‬ ‫الفعال ي تنظي�م وإقامة الرامج‬ ‫واأنشطة والندوات‪ ،‬ونقل وجهة‬ ‫نظر امواطن‪ ،‬اأمر الذي من شأنه‬ ‫أن يس�هم ي تطوي�ر الخدم�ات‬ ‫البلدية والرقي بها‪ .‬وكان امجلس‬ ‫البلدي ي اأحس�اء ق�د عقد أمس‬ ‫جلسته ال� ‪.21‬‬

‫‪ % 16.9‬نسبة تمثيل مرض اضطراب وفرط الحركة في الدمام‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد خياط‬ ‫عقدت جمعي�ة دعم اضطراب وف�رط الحركة‬ ‫وتش�تت اانتباه «افتا» بامنطقة الرقية مس�اء أمس‬ ‫اأول لقاءها التعريفي‪ .‬وأكد الدكتور عبدالله البحراني‬ ‫أح�د امش�اركن ي اللقاء أن ام�رض يمثل ‪ % 16.9‬ي‬

‫الدم�ام‪ ،‬وأن نر الوعي والثقاف�ة ي امجتمع من أهم‬ ‫أه�داف الجمعي�ة‪ ،‬فيما أوض�ح الدكت�ور عبدالعزيز‬ ‫الركي أحد مؤس�ي الجمعية أن أكث�ر الحاات التي‬ ‫يتم اكتش�افها ي العم�ر بن ‪ ،7-4‬وأش�ار إى وجود‬ ‫مليون�ن ونصف امليون ش�خص مصاب بهذا امرض‬ ‫ي امملكة‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫اعتماد ثاث بوابات لمداخل اأحساء وتخصيص أرضين‬ ‫لمصانع الخرسانة واإسفلت ضمن توصيات المجلس البلدي‬

‫العقي�د مصاب�ا ً بطلق ناري ناف�ذ ي الصدغ‬ ‫اأيم�ن‪ ،‬وقد فارق الحي�اة‪ ،‬وعثر بجواره عى‬ ‫مسدس نصف‪ ،‬كما عثر عى امقذوف الناري‪،‬‬ ‫والظ�رف الفارغ‪.‬وامتوى مت�زوج‪ ،‬ومتعلم‪،‬‬ ‫ويعمل ي رط�ة منطقة الباحة برتبة عقيد‪.‬‬ ‫وأضاف ط�راد أن التحقيقات مازالت جارية‬ ‫معرفة التفاصيل ‪.‬‬

‫مليون و‪ 754‬ألف ًا لمستفيدي «خيرية الحفر»‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬مساعد الدهمي أعلن�ت جمعي�ة ال�ر‬ ‫الخرية ي محافظة حفر الباطن عن إيداع مبلغ (‪1754050‬‬ ‫ريااً) ي حس�ابات مس�تفيديها لثاثة آاف أرة من الفقراء‬ ‫واأرامل وامطلقات وأر الس�جناء واأيتام‪ ،‬وذلك من الزكاة‬ ‫والصدق�ات ال�واردة للجمعية‪ .‬وش�كر رئي�س مجلس إدارة‬ ‫جمعي�ة الر الخري�ة ورئيس محكمة حفر الباطن س�ليمان‬ ‫الثنيان امحسنن وأهل الخر عى مساهمتهم الفعالة ي اعمال‬ ‫الخر‪.‬‬

‫التحقيق في حريق مستودع باأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬عبدالهادي السماعيل تحق�ق مديري�ة الدفاع‬ ‫امدني ي محافظة اأحس�اء معرفة اأس�باب التي أدت‬ ‫إى انداع حريق مس�اء أمس ي مس�تودعات لأعاف‬ ‫تابعة أحد مصانع األبان‪ .‬وبحسب امتحدث الرسمي‬ ‫لهيئ�ة الهال اأحم�ر فهد الغامدي فإنه تم إس�عاف‬ ‫مصاب باختناقات بسيطة إى امستشفى‪ ،‬فيما أوضح‬ ‫الناطق اإعامي للدف�اع امدني العقيد عي القحطاني‬ ‫أن الحريق انحر ي خمسة آاف مر‪ ،‬بينما أشار أحد‬ ‫العاملن ي امس�تودع إى أن الحريق لم يؤثر عى سر‬ ‫العمل‪.‬‬

‫جامعة محمد بن فهد تتلقى طلبات «الماجستير»‬ ‫الدمام ‪-‬الرق ب�دأت جامعة اأمر محمد بن فهد ي‬ ‫استقبال طلبات االتحاق برنامج اماجستر ي الربية‬ ‫وتنمي�ة اموارد البرية ضمن برنامج امنح الدراس�ية‬ ‫امق�دم م�ن وزارة التعليم العاي الذي س�يبدأ الفصل‬ ‫ال�دراي اأول امقب�ل‪ .‬ويمك�ن للراغب�ن ي التق�دم‬ ‫ااطاع عى ال�روط والتخصصات امتاحة من خال‬ ‫موق�ع الجامع�ة اإلكرون�ي ‪.www.pmu.edu.sa‬‬ ‫وحددت الجامعة آخر موعد لتقديم طلبات القبول يوم‬ ‫‪2013 / 8 / 17‬م ‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﺳﺎﻟﻚ« ﻳﻮزع‬ ‫‪ ٤٠٠‬وﺟﺒﺔ‬ ‫إﻓﻄﺎر ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬ ‫ﻓﻲ اﺣﺴﺎء‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬

‫أﺣﺪ أﻋﻀﺎء اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻳﻌﻄﻲ أﺣﺪ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ وﺟﺒﺔ )اﻟﴩق(‬

‫ﻳﻘـﺪم ﻓﺮﻳـﻖ ﺳـﺎﻟﻚ اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ ﰲ اﻟﺠﺸـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﻣـﴩوع إﻓﻄﺎر ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺠﻮال وذﻟﻚ ﺑﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻧﺎدي اﻟﺮوﺿﺔ اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫وﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ أﻫﺎﱄ ﺑﻠﺪة اﻟﺠﺸـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻘﺮ اﻤﺆدي‬ ‫إﱃ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺣﻴـﺚ ﻳﻘـﻮم اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻗﺒـﻞ أذان اﻤﻐـﺮب ﺑﺘﻮزﻳﻊ ‪400‬‬ ‫وﺟﺒـﺔ ﻛﻞ ﻳﻮم ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ )ﻣﺎء ‪ -‬ﻋﺼﺮ ‪ -‬ﻟﺒﻦ ‪ -‬ﻓﻄﺮة ‪ -‬وﺣﺒﺔ ﻓﺎﻛﻬﺔ(‬ ‫وﻳﻘـﻮم اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ وﻣﺮﺗﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ .‬وﻗﺪ ﺷـﺎرك ﰲ‬

‫ﺗﻮزﻳـﻊ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻮﺟﺒﺎت ﻛﻞ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺠﺸـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻤﻄﻠﻖ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺣﺴﺎن ﺑﻦ ﺛﺎﺑﺖ‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﻔﻬﻴﺪ وﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‪ .‬وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻋﱪ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺠﺸـﺔ ﺳﻌﻴﺪ اﻤﻄﻠﻖ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﺔ ﰲ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻔﻄﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﻴﻤﺔ ﻓﺮﻳﻖ ﺳـﺎﻟﻚ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﻛﻤﺎ ﻗﺪم ﺷـﻜﺮه ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ ﺳﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ وإﱃ أﻋﻀـﺎء اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋـﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ اﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺨﺮي‪.‬وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻔﻬﻴﺪ أن ﻫﺬا اﻤﴩوع‬ ‫ﻳﻘﺎم ﻟﻠﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ وذﻟﻚ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ أﻫﻞ اﻟﺨﺮ وأﻫﺎﱄ ﺑﻠﺪة اﻟﺠﺸﺔ‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪7‬‬

‫ﻗﺼﺔ ﻣﺼﻮرة‬

‫اﺳﺘﺠﺪاء رﺣﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺸﻬﺪ اﻷﺳـﻮاق اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ واﻟﻌﺎﻣﺔ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﻔﻀﻴﻞ‪ ..‬ﺗﻨﺘﻬﺰ اﻤﺘﺴـﻮﻻت ﻫﺬه اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ أﻛﱪ ﻗﺪر‬ ‫ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻴﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻏﺮ ﻣﺒﺎﻟﻴﺎت ﺑﻨﻈﺮة اﻟﻨﺎس ﻟﻬﻦ‪.‬‬ ‫ورﺻﺪت ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« وﺟﻮد ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﺴـﻮﻻت اﻟﻼﺗﻲ اﻣﺘﻬﻦ‬ ‫اﻻﺣـﱰاف ﰲ ﻋﻤﻠﻬﻦ ﺧﻼل رﻣﻀﺎن ﻣﻦ ﺧـﻼل اﺻﻄﺤﺎب اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺮﺿﻊ واﺳﺘﺠﺪاء وﺗﻮﺳﻞ رﺣﻤﺔ اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺘﺴﻮل ﺑﺮﺿﻴﻌﻬﺎ‬

‫اﺳﺘﻐﻼل اﻷﺳﻮاق اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﺴﻮل‬

‫ﻛﺸﺎﻓﺔ ﺟﺎزان ﺗﻮزع ﺧﻤﺴﺔ آﻻف وﺟﺒﺔ إﻓﻄﺎر ﻓﻲ »اﻟﻄﻮال«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ ﻛﺸﺎﻓﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـﻺدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‪،‬‬ ‫واﻤﺸـﱰﻛﺔ ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ رﺳـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻼم اﻟﻜﺸـﻔﻲ اﻟﺴـﺎدس‪،‬‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ وﺟﺒﺎت إﻓﻄـﺎر ﺻﺎﺋﻢ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ اﻟﻘﺎدﻣﻦ‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﻄﻮال‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث اﻤﴩف ﻋﲆ اﻤﻌﺴـﻜﺮ‪،‬‬ ‫اﻤـﴩف اﻟﻜﺸـﻔﻲ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺟﺎزان‪،‬‬ ‫ﻋﻄﻴﺔ اﻟﻨﺠﻤـﻲ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻮﻓﺮ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 5000‬وﺟﺒـﺔ إﻓﻄـﺎر ﺻﺎﺋـﻢ‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ اﻤﺤﺘﻮﻳﺎت ﻳﺘﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﻄﻮال‬ ‫ﺑﻤﻌـﺪل ‪ 300‬وﺟﺒـﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬وﻳﺘـﻢ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﻮﺟﺒﺎت ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ اﻤﻨﻔـﺬ ﺧﻼل‬

‫ﻓـﱰة ﻗﺒﻴـﻞ أذان اﻤﻐـﺮب ﻃﻴﻠﺔ أﻳﺎم‬ ‫اﻤﻌﺴﻜﺮ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻤﻌﺘﻤﺮ ﺣﻤـﻮد اﻟﺬﻣﺎري‬ ‫ﻋـﻦ اﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﺘﻔﺎﻧـﻲ اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ ﰲ‬ ‫أروع ﺻـﻮرة‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻮزﻳـﻊ‬ ‫وﺟﺒـﺔ إﻓﻄﺎر ﺻﺎﺋـﻢ‪ ،‬وﻫﻲ ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﻬـﻮدات اﻟﻌﺪﻳـﺪة اﻟﺘﻲ ﻧﻠﻤﺴـﻬﺎ‬ ‫ﺧﻼل وﺟﻮدﻧﺎ ﰲ اﻤﻨﻔﺬ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ إن اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ‬ ‫ﻗﺎﺑﻠﻮﻫـﻢ ﺑﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺎت‪ ،‬وﻗﺪﻣـﻮا ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪﻧﺎ ﻋﲆ إﻧﻬﺎء‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﺪﺧﻮل ﺑﻜﻞ ﻳﴪ وﺳﻬﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺳﻌﻴﺪ اﻷﺷـﻮل ﻓﺪﻋﺎ اﻟﻠﻪ أن‬ ‫ﻳﺤﻔﻆ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺒﺎً‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﺠﺰﻳﻬـﺎ اﻟﻠﻪ ﺧﺮ اﻟﺠـﺰاء ﻤﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺠﻬـﻮدات ﻟﻀﻴﻮف ﺑﻴـﺖ اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫وأردف ﻗﺎﺋﻼً ﻫﺬه ﻫﻲ اﻤﺮة اﻟﻌﺎﴍة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤـﻦ اﻟﻠـﻪ ﻋـﲇ ﺑﺎﻟﻌﻤـﺮة ﰲ‬ ‫رﻣﻀﺎن‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة ﺗﻔﻮق ﺳﺎﺑﻘﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺔ واﻟﺘﺴﻬﻴﻞ واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺘﻤﺮ ﻳﺘﺴﻠﻢ وﺟﺒﺘﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻧﺴﺎﺋﻢ اﻟﺨﻴﺮ ﺑﺎﺣﺴﺎء ﻳﺒﺮ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻪ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﻨﺎن اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻴﻮم اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻤﻠﺘﻘﻰ ﻧﺴـﺎﺋﻢ اﻟﺨﺮ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻨﻈﻤﻪ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﺪﻋﻮة‬ ‫واﻹرﺷـﺎد وﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺑﻘﺎﻋـﺔ اﻟﴪاﻳـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﻔـﻮف‪ ،‬أﻗﻴﻤـﺖ ﺛﻼﺛـﺔ ﺑﺮاﻣﺞ‪،‬‬ ‫اﻷول ﻧـﺪوة ﺑﻌﻨـﻮان ﻣﺤﻄـﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ واﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺘﻨﻢ وﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺑﻴﻊ‪ ،‬ﺣﺎورﻫﻤﺎ ﻫﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬وﺗﻀﻤﻨـﺖ اﻟﻨﺪوة إﺿﺎءات‬ ‫ﰲ ﻃﻠـﺐ اﻟﻌﻠـﻢ وﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﻟﻄـﻼب اﻟﻌﻠﻢ ﺗﺄﺧـﺬ ﺑﺄﻳﺪﻳﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺼﺤﻴـﺢ ﰲ اﻟﺘﺤﺼﻴـﻞ‬ ‫واﻤﺪارﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻟﻘﻰ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺴـﻠﻄﺎن ﻣﺤـﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫ﺗﻌﺒـﺮ اﻟـﺮؤى واﻷﺣـﻼم ﰲ ﺿﻮء‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب واﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻟﻪ ﻋﺒﺪاﻤﻨﻌﻢ‬ ‫اﻟﺤﺴﻦ‪ ،‬ﺗﻨﺎول ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺸﻴﺦ أﻫﻤﻴﺔ‬

‫اﻟـﺮؤى ﰲ ﺿـﻮء اﻟﻜﺘﺎب واﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫واﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ ﻟﺘﻌﺒـﺮ‬ ‫اﻟﺮؤى‪ ،‬وﻣﺎذا ﻳﻔﻌﻞ اﻤﺴﻠﻢ إذا رأى‬ ‫رؤﻳﺎ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈـﺮ اﻟﴩع‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺄوﻳﻞ ﺑﻌﺾ رؤى اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬ ‫وﺧﺘﻤـﺖ اﻟﻠﻴﻠـﺔ ﺑﻤﺤـﺎﴐة‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻠﻴﺒـﻲ‬ ‫وﺳـﻌﺪ اﻟﻌﺘﻴﻖ‪ ،‬ﺑﻌﻨﻮان »ﻫﻤﺎ ﺟﻨﺘﺎ‬ ‫ﺑﺮ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺧﺬا اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﰲ رﺣﻠـﺔ إﻳﻤﺎﻧﻴـﺔ ﰲ واﺣـﺔ ﺑـﺮ‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وذﻛـﺮا ﻃﺮﻗﺎ ً ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻠﱪ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻠﻴﺒﻲ أﺛﻨﺎء ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ ﰲ اﻟﻨﺪوة‬

‫واﻟﺼﻠـﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﻟﺴـﺤﺐ ﻋﲆ ﺟﻮاﺋﺰ ﻋﻴﻨﻴﺔ‬ ‫وﻧﻘﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﻧﻘﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫إﱃ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﻋﱪ ﺷﺎﺷﺎت‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى اﺳـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻷﻣـﻦ اﻟﻔﻜﺮي ﻋﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﺰوار‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﺄﺧـﺬ ﺟﻮﻟﺔ ﰲ أرﻛﺎﻧﻪ واﻻﺳـﺘﻤﺎع‬ ‫ﻟـﴩح اﻤﻨﻈﻤـﻦ ﻋـﻦ اﻤﻌـﺮض‬ ‫وأﻫﺪاﻓﻪ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬اﻤﺤﺮرة(‬


‫ﺧﻤﺴﺔ آﻻف ﺗﺎﺋﻪ‬ ‫ﻳﺘﻢ إرﺷﺎدﻫﻢ‬ ‫¨‬ ‫ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﺳﺎﺣﺎت اﻟﺤﺮم‬ ‫اﻟﻤﻜﻲ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﻤ ﱠﻜـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ رﺣﻠﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻲ ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ واﻟﺰوار ﻣﻦ إرﺷـﺎد أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 5000‬ﺗﺎﺋﻪ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﺤـﺮم اﻤﻜـﻲ واﻟﻄـﺮق اﻤﺆدﻳـﺔ إﻟﻴـﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 1500‬ﺷـﺎب ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ وﺑﻴـﻮت اﻟﺸـﺒﺎب‬

‫ﻣﺸﺎرق‬

‫وﻣﻨﺘﺴـﺒﻲ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ ذﻟﻚ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻘﻴﻤﻪ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﰲ اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮي ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ إﻋﺪادﻫﻢ‬ ‫وﺗﺄﻫﻴﻠﻬﻢ ﰲ دورات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﺸﻤﻞ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﻔﺴﻴﺔ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺬات‪.‬‬ ‫وﻳُﻌـﺪ ﻧﺸـﺎط إرﺷـﺎد اﻟﺘﺎﺋﻬـﻦ ﻫﻮ‬

‫اﻷﺑﺮز ﰲ ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﻌﺠﺰة‬ ‫واﻤﺴـﻨﻦ ﰲ اﻟﻄﻮاف واﻟﺴـﻌﻲ ﺑﻦ اﻟﺼﻔﺎ‬ ‫واﻤﺮوة وﺗﻮزﻳﻊ وﺟﺒﺎت إﻓﻄﺎر اﻟﺼﺎﺋﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻘﺎﺋﺪ ﻋﺜﻤـﺎن ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻗﺎﺋـﺪ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ رﺣﻠﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳـﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧـﻲ‪ ،‬أن ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ واﻟﺰوار وﺣﺠﺎج ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام‬ ‫ﴍف ﻟﻜﻞ ﺷـﺎب ﻳﻌﻴﺶ ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻷرض‬ ‫اﻟﻄﺎﻫـﺮة وﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه اﻷﻳـﺎم اﻤﺒﺎرﻛـﺔ‬ ‫أﻛﺮﻣﻨﺎ اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬

‫اﻣﺴﺎﻛﻴﺔ‬

‫ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺠﻠﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﻟﺪى اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﺪﻧـﻲ أن اﻤـﴩوع ﺣﻘﻖ‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨـﻰ أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻨﺠﺎح ﺣﺘـﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﺤﻤﺎس واﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻨﺸﺎط ﻟﺪى اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺸﺎرﻛﻦ اﻟﻘﺎدﻣﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت وﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻨﺘﻈﺮون اﻷﺟـﺮ واﻟﺜﻮاب ﻣـﻦ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻔﺠﺮ‬

‫اﻤﻐﺮب‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪04:26‬‬

‫‪07:05‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪03:31‬‬

‫‪06:33‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪04:18‬‬

‫‪07:11‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪03:49‬‬

‫‪06:43‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪04:23‬‬

‫‪06:48‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﻜﺒﻴﺮ« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‪..‬‬ ‫ﻋﻼﻣﺔ ﻓﺎرﻗﺔ ﻓﻲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻣﺎم ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﷲ واﺧﺘﻴﺎره اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬

‫ﺳﺎﺣﺘﻪ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴﺎﺣﺘﻬﺎ ‪ ٤٫٨‬أﻟﻒ ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﻟﻘﻄﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻊ اﻟﻜﺒﺮ واﻟﺴﺎﺣﺎت اﻤﻠﺤﻘﺔ ﺑﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫ﻳﻌـﺪ ﺟﺎﻣﻊ اﻹﻣـﺎم ﺗﺮﻛـﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟـﺬي ﻳﻌـﺮف ﺑــ‬ ‫»اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﻜﺒﺮ« أﺷﻬﺮ ﻣﺴﺎﺟﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض وأﻗﺪﻣﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤـﺪد اﻤﺼـﺎدر اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﺳـﻨﺔ ﺑﻨﺎء اﻤﺴـﺠﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺮﺟـﺢ أن ﺗﻜﻮن ﺑﻦ ﻋﺎﻣﻲ ‪1241‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ‪1245‬ﻫـ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻗﺪوم اﻹﻣﺎم ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ واﺧﺘﻴﺎره اﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻣـﺮ اﻹﻣـﺎم ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﻗﺘﻬﺎ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺟﺎﻣﻊ ﰲ أرض‬ ‫ﺗﺴـﻤﻰ اﻟﻨﻘﻌﺔ ﺗﻘﻊ وﺳـﻂ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وأﺧﺬ ﰲ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﻗﺮب اﻟﺠﺎﻣﻊ ﻣﻦ ﻋﺪة‬ ‫أﺣﻴـﺎء ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻗﺮﺑـﻪ ﻣﻦ ﻗﴫ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬

‫وزاد اﻹﻣـﺎم ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﰲ ﺑﻨـﺎء اﻟﺠﺎﻣﻊ‪ ،‬وﻗـﺪ أﺻﺒﺢ اﻟﺠﺎﻣﻊ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ أﻛﱪ وأﻫﻢ اﻤﺴﺎﺟﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض وأﻋﻈﻤﻬﺎ ﻧﻈﺮا ً ﻤﺎ ﺿﻤﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﺠﺎﻣﻊ وﻣﺎ‬ ‫زال ﻳﻤﺘﻠـﺊ ﺑﺎﻤﺼﻠﻦ واﻟﻌﺒـﺎد وﻗﺮاء‬ ‫اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ وﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﺗـﻮﱄ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ اﻫﺘـﻢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣـﻊ اﻟﻜﺒـﺮ‪،‬‬ ‫وﻳﺬﻛـﺮ أن ﻋﻘـﺪ ﺑﻴﻌﺔ اﻟﺤﻜـﻢ ﻟﻮاﻟﺪه‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻣﻊ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ اﻫﺘﻢ ﺑﻌﺪه اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻊ‬ ‫وزاد ﰲ ﻋﻤﺎرﺗﻪ‪ ،‬وأﻣﺮ ﺑﺘﺠﺪﻳﺪ ﻓﺮﺷﻪ‪،‬‬ ‫وأﻧﻮاره وزاد ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ زﻳﺎدة ﻛﺒﺮة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﺿﻤﺖ إﻟﻴﻪ أﻣﻼك ﻫﻲ‪ :‬آﺑﺎر ﺳﻮﻳﻠﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻴﺼﻠﺔ‪ ،‬وﺷـﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺳـﻠﻄﺎﻧﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷراﴈ‪.‬‬

‫وﰲ اﻟﻌـﴫ اﻟﺤﺪﻳـﺚ أُﺣﺪﺛـﺖ‬ ‫ﻋﻤـﺎرة ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻠﺠﺎﻣـﻊ ﰲ ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻗـﴫ اﻟﺤﻜﻢ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ودﻋـﻢ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض آﻧـﺬاك‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﴍﻓـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻋـﲆ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻮﺳـﻌﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﺠـﺪدت ﻣﻌﺎﻤﻪ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ إﱃ أﺷـﻜﺎل‬ ‫أﺧﺮى ﺟﺪﻳﺪة ﰲ اﻟﻌﻤﺎرة واﻹﻧﺸﺎء‪.‬‬ ‫ﺗﻘﺪر ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ ﺑـ ‪16.8‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ ﻧﺤﻮ ‪17‬‬ ‫ﻣﺼـﻞ‪ ،‬وﻳﺘﻜـﻮن اﻟﺠﺎﻣـﻊ ﻣﻦ‬ ‫أﻟـﻒ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺼﲆ رﺋﻴﴘ ﻟﻠﺮﺟﺎل وآﺧﺮ ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ ‪ 6.32‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وارﺗﻔﺎﻋﻪ ‪ 14.8‬ﻣﱰ‪ ،‬وﺳﺎﺣﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ‪ 4.8‬أﻟـﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺘﺒﺘﻦ إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﻟﻠﺮﺟﺎل واﻷﺧﺮى‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻟﻠﻨﺴﺎء ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ‪ 325‬ﻣﱰا ً‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﺳﻜﻦ ﻟﻺﻣﺎم‬ ‫واﻤـﺆذن‪ ،‬وﻳﺸـﻤﻞ ﻣﻜﺎﺗـﺐ ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ذات اﻟﺼﻠـﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ أُﻗﻴﻤـﺖ ﻋـﲆ ﺟﺎﻧﺒـﻲ اﻟﺠﺎﻣـﻊ‬ ‫ﻣﻨﺎرﺗﺎن ﺑﺎرﺗﻔﺎع ‪ 50‬ﻣﱰاً‪ ،‬اﺳﺘﻠﻬ َﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﻤﺎ روح اﻟﻌﻤﺎرة اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺑﻨـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻊ ﻣـﻦ وﺣﺪات‬ ‫ﺧﺮﺳـﺎﻧﻴﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺼـﺐ‪ ،‬وﻏﻄﻴﺖ‬ ‫ﺟﺪراﻧﻪ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻟﺠﺰء اﻟﻌﻠﻮي ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠـﺪران اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺤﺠـﺮ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ُﻏﻄـﻲ اﻟﺠـﺰء اﻷﺳـﻔﻞ ﻣـﻦ‬

‫ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ ‪ ٦٫٣٢‬أﻟﻒ ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ‪ ..‬وارﺗﻔﺎﻋﻪ ‪ ١٤٫٨‬ﻣﺘﺮ‬ ‫اﻟﺠﺪران واﻷﻋﻤـﺪة ﺑﺎﻟﺮﺧﺎم اﻷﺑﻴﺾ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﺴـﻘﻒ ﻓﻘـﺪ ُﻏﻄـﻲ ﺑﺒﻼﻃـﺎت‬ ‫ﺧﺮﺳـﺎﻧﻴﺔ ﺗﺸـﺒﻪ اﻤﺮاﺑﻴﻊ اﻟﺨﺸـﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻐﻄﻲ ﺳـﻘﻒ اﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ‪ ،‬وﺟﻬـﺰ اﻟﺠﺎﻣـﻊ ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺒـﺚ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ واﻹذاﻋﻲ اﻤﺒﺎﴍ‬ ‫وﻛﺎﻣـﺮات ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫أﺋﻤﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫أول إﻣـﺎم ﻟﻠﺠﺎﻣـﻊ ﻛﺎن اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ اﻤﺘﻮﰲ ﺳـﻨﺔ‬

‫‪1285‬ﻫــ‪ ،‬ﺗﻼه اﺑﻨﻪ اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻤﺘـﻮﰱ ﺳـﻨﺔ ‪1293‬ﻫـ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ وﻓﺎة‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﻗﺎم ﺗﻠﻤﻴﺬه اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﻮد ﺑﺈﻣﺎﻣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ وﺧﻄﺎﺑﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ وﻓﺎة اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫رﺣﻤـﻪ اﻟﻠـﻪ ﺳـﻨﺔ ‪1333‬ﻫــ‪ ،‬ﻗـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻹﻣﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻌﻼﻣﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫إﱃ أن ﺗـﻮﰲ ﺳـﻨﺔ ‪1339‬ﻫــ‪ ،‬ﺛـﻢ‬ ‫ﻗـﺎم ﺑﺈﻣﺎﻣـﺔ اﻟﺠﺎﻣـﻊ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‪ ،‬اﻤﺘﻮﰲ ﺳـﻨﺔ ‪1357‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﻗﺎم ﺑﺎﻹﻣﺎﻣﺔ واﻟﺨﻄﺎﺑﺔ أﺧﻮه‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ واﺳﺘﻤﺮ‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ إﱃ أن أﺳـ ﱠﻦ وﺿﻌﻒ ﺟﺴـﻤﻪ‬ ‫وﺗﻮﰲ ﺳﻨﺔ ‪1366‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﺳـﻨﺔ ‪1367‬ﻫـ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺸـﻴﺦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن آل ﻣﺒﺎرك إﻣﺎﻣـﺎ ً ﻟﺠﺎﻣﻊ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮ إﱃ ﺳﻨﺔ ‪1370‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ ﻗـﺎم ﺑﺈﻣﺎﻣـﺔ اﻟﺠﺎﻣـﻊ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺪوان‪ ،‬وﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳـﻨﺔ ‪1373‬ﻫـ اﺳﺘﻤﺮ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﰲ اﻹﻣﺎﻣـﺔ واﻟﺨﻄﺎﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ وﻓﺎﺗﻪ ﻋﺎم ‪1389‬ﻫـ‪ ،‬ﺛﻢ ﺧﻠﻔﻪ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺑﺎز‬ ‫ﺧﻄﻴﺒﺎ ً وإﻣﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻨﻴﺐ ﻋﻨﺪ ﻏﻴﺎﺑﻪ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﱪﻳـﻦ‪ ،‬وﻣﻨﺬ ‪1412‬ﻫــ ﺗﻮﱄ إﻣﺎﻣﺔ‬ ‫اﻤﺴﺠﺪ ﺳـﻤﺎﺣﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬وﻻ ﻳـﺰال‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ أﻧﺎب اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﻨـﺪ ﻏﻴﺎﺑـﻪ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ آل‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺮة ذاﺗﻴﺔ ﻟœﻣﺎم‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮ ﻓﻴﻬـﺎ ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋـﺎم ‪1412‬ﻫـ‪ ،‬وﺗﻮﱃ اﻟﺸـﻴﺦ إﻣﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫أﺣﻔﺎد اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب‪،‬‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﻣـﻦ ‪1395‬ﻫـ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫وﻟـﺪ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻋـﺎم ‪1362‬ﻫـ‪،‬‬ ‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ إﻣﺎﻣﺔ ﺟﺎﻣـﻊ اﻹﻣﺎم ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻨﺬ وﻻدﺗﻪ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻋﺎم ‪1412‬ﻫـ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻮﱃ‬ ‫اﻟﺒﴫ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻓﻘﺪه ﻋﺎم ‪1381‬ﻫـ‪،‬‬ ‫اﻟﺨﻄﺎﺑﺔ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ ﻧﻤـﺮة ﻳﻮم ﻋﺮﻓﺔ‬ ‫ﺑـﺪأ ﻃﻠﺐ اﻟﻌﻠـﻢ ﰲ دراﺳـﺔ اﻟﻘﺮآن‬ ‫ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪1402‬ﻫــ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻦ وﻗﺖ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻨﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﻤﻠـﻪ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌـﺔ ﻳﴩف ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺤﻔـﻆ اﻟﻘﺮآن وﻋﻤـﺮه اﺛﻨﺘﺎ ﻋﴩة‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺸﺎرك‬ ‫ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻃﻠـﺐ اﻟﻌﻠﻢ ﻋـﲆ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‪ ،‬وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟﻔﺘﻮى ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎء ﰲ اﻟﺤﻠﻖ‪ ،‬وﰲ ﻋﺎم ‪1375‬ﻫـ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ )ﻧـﻮر ﻋـﲆ اﻟﺪرب( ﻣـﻦ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺘﺤـﻖ ﰲ ﻣﻌﻬﺪ إﻣﺎم اﻟﺪﻋﻮة‪ ،‬وﺗﺨﺮج‬ ‫ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌـﺔ ﻋـﺎم ‪1383‬ﻫــ ‪1384 /‬ﻫـ وﻛﺎن ‪1412‬ﻫـ‪ ،‬ﺛﻢ ﻧﻘـﻞ ﻋﻀﻮا ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﻟﻺﻓﺘﺎء‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻳﺤﴬ ﺑﻌﺾ ﺣﻠﻘـﺎت اﻟﻌﻠﻤﺎء ﰲ اﻤﺴـﺎﺟﺪ‪ .‬ﺑﺪأ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻋﺎم ‪1416‬ﻫـ ﻋﻦ ﻧﺎﺋﺒﺎ ﻤﻔﺘﻲ ﻋﺎم اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺳـﺒﻖ أن‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ ﻋﺎم ‪1384‬ﻫـ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻋﻀﻮا ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤـﺎء ‪1407‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻋﻤﻞ ﻣﺪرﺳـﺎ ً ﰲ ﻣﻌﻬـﺪ إﻣﺎم اﻟﺪﻋـﻮة اﻟﻌﻠﻤﻲ إﱃ وﻫـﻮ اﻵن اﻤﻔﺘـﻲ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ورﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر‬ ‫ﻋـﺎم ‪1392‬ﻫـ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻧﺘﻘﻞ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻟﻌﻠﻤﺎء‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﺸﻮد ﻣﻦ اﻤﺼﻠﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻊ‬

‫ﻣﺴﺠﺪ أﺑﻲ ﺑﻜﺮ اﻟﺼﺪﻳﻖ ﻳﻘﻴﻢ‬ ‫إﻓﻄﺎر ًا ﺟﻤﺎﻋﻴ ًﺎ ﺑﺎ ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻀﻴﻮف ﺧﻼل اﻹﻓﻄﺎر ﺑﺎﻤﺴﺠﺪ‬

‫ﻧﻔـﺬت ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﺴـﺠﺪ أﺑﻲ‬ ‫ﺑﻜـﺮ اﻟﺼﺪﻳـﻖ رﴈ اﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺠﺸـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء إﻓﻄﺎرا‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴـﺎ ﻋﻜـﺲ ﻛﺜـﺮا ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻮر اﻟﺘﻜﺎﺗـﻒ واﻤﺤﺒـﺔ واﻤﻮدة‬ ‫ﺑـﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻤﺴـﺠﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﴬ‬ ‫اﻹﻓﻄـﺎر اﻤﻬﻨﺪﺳـﻮن اﻟﻌﺎﻣﻠـﻮن‬ ‫ﰲ ﻣـﴩوع ﺑﻨـﺎء ﻧـﺎدي اﻟﺮوﺿﺔ‬

‫واﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﻨﻔـﺬة ﻟﻠﻤـﴩوع إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ أﻫـﺎﱄ اﻟﺤـﻲ وﺟﻤﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻤﺴﺠﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﻋـﺪت ﻣﺎﺋـﺪة اﻹﻓﻄﺎر‬ ‫ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻷﻣﻬﺎت ﰲ اﻟﺤﻲ اﻟﻠﻮاﺗﻲ‬ ‫ﺗﺴﺎﺑﻘﻦ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻷﻃﺒﺎق اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﻤﻴـﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪرﻫـﺎ »اﻟﺜﺮﻳﺪ«‬ ‫اﻤﻤﻴـﺰ‪ ،‬وأﻃﺒـﺎق »اﻟﻬﺮﻳـﺲ«‬ ‫وأﻃﺒﺎق »اﻟﺤﻼ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺷـﺎرك ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎق ﻛﻞ ﻣـﻦ‪ :‬أم ﺻﻬﻴـﺐ‬

‫اﻤﻄﻠـﻖ‪ ،‬وأم ﻋـﺰام اﻟﺼﺎﻳـﻞ‪ ،‬وأم‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟـﺪوﴎي وأم ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﻔﺘﺤـﻲ وأم إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻌﻴﻮﻳﺪ وأم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻌﺪ وأم ﺣﻤﺪ اﻟﺼﻘﻌﻲ‬ ‫وﺑﻨـﺎت أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺧﻴـﻞ وأم ﻣﻄﻠﻖ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎدة وأم اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪ اﻟﺼﺎﻳﻞ‬ ‫وأم دﻋﻴـﺞ اﻤﻌﻴﻮﻳـﺪ وأم ﺻﺎﻟـﺢ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺪان وأم ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬وأم ﻓﻬـﺪ‬ ‫اﻟﻬـﻼل وأم ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺸـﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫وأم ﺻﻘـﺮ اﻟﺒﻮﺳـﻌﺪة وأم ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻌﻴﻮﻧﻲ‪.‬‬


‫مشارق‬

‫‪9‬‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫تبوك ‪ -‬صالح القرعوطي‬ ‫تش�هد الخيم�ة الرمضاني�ة إع�داد‬ ‫وجبات الفطور للصائمن أمام مسجد‬ ‫عثمان بن عفان ري الله عنه ي حي‬ ‫النهضة بتبوك إقباا ً كبراً‪ ،‬حيث أقيم‬ ‫م�روع «إفطار صائم» قبل أكثر من‬ ‫عر س�نوات ي اموقع نفس�ه‪ ،‬ويتم وضع‬ ‫اس�م جمعية املك خال�د الخري�ة لرعايته‬ ‫إعامي�ا ً فق�ط‪ ،‬دون أن تق�دم للمخي�م أية‬ ‫مس�اعدة‪ ،‬حيث يتم اس�تقبال الوجبات عن‬ ‫طريق فاعي الخر‪ ،‬الذين يقدمون ما تجود‬ ‫ب�ه أيديهم إفطار صائم‪ ،‬علما ً بأن امروع‬ ‫وفقا ً أحد القائمن عليه يقدم أكثر من ‪250‬‬ ‫وجبة إفط�ار يومي�ا ً طيلة ش�هر رمضان‪،‬‬ ‫منوها ً ب�أن الترعات امادية ا تقبل‪ ،‬بل يتم‬ ‫إرش�اد الراغبن ي الترع للمطعم الذي تم‬ ‫التعاقد معه لتوفر الوجبات‪ ،‬مش�را ً إى أنه‬ ‫يت�م تجهيز الوجب�ات بعد ص�اة العر‪،‬‬ ‫حيث يقوم متطوعون بإعداد الوجبات‪ ،‬ومن‬ ‫ثم يت�م توزيعها أمام اإش�ارات الضوئية‪،‬‬ ‫كذلك أمام مواقف امعتمرين‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬إبراهيم البلوي)‬

‫تجهيز الوجبات من قبل امتطوعن‬

‫بالمختصر‬

‫«إفطار صائم» توزع ‪ 250‬وجبة عند إشارات تبوك‬

‫أكثر من ثاثة آاف وجبة فائضة‬ ‫لدى «إطعام» في الشرقية‬ ‫الخر ‪ -‬سلطان العتيبي كش�ف مدي�ر العاق�ات العام�ة‬ ‫واإعام ي جمعية إطعام خالد الخان أن عدد فائض اأطعمة‬ ‫خال الشهر الفضيل لدى جمعية إطعام ي امنطقة الرقية‬ ‫وصل إى أكثر من ثاثة آاف وجبة يومياً‪ ،‬وهو ضعف العدد‬ ‫الذي يتم حره قبل ش�هر رمضان امبارك‪ ،‬ومن امتوقع أن‬ ‫يصل إجم�اي عدد الوجبات لدى (إطعام) مع نهاية الش�هر‬ ‫الح�اي إى أكث�ر من ‪ 150‬أل�ف وجبة بما فيه�ا الفائض من‬ ‫وجبات إفطار الصائم‪ .‬مش�را ً إى أن الجمعية بصدد افتتاح‬ ‫ف�رع لها ي محافظة الجبيل‪ ،‬وذلك بع�د عيد الفطر امبارك‪،‬‬ ‫حيث تم ااتفاق مع امس�ؤولن ي الهيئ�ة املكية بالجبيل ي‬ ‫هذا اإطار‪ ،‬كما س�تنطلق م�ع بداية الفصل ال�دراي اأول‬ ‫حمل�ة «نبيها تدوم» ي مدارس امنطق�ة‪ ،‬خاصة بعد النجاح‬ ‫الافت الذي حققته الحملة ي نسختها اأوى‪.‬‬ ‫وأض�اف الخ�ان ع�ى هام�ش مناس�بة تكري�م الفائزين ي‬ ‫مسابقة «طبق اليوم» أمس اأول بفندق هوليدي ان ي الخر‪،‬‬ ‫أن أحدث مش�اريع جمعي�ة إطعام تتمث�ل برنامج «لباس»‬ ‫وه�و ي طور التأس�يس واصدار الراخي�ص ويعتر امتداد‬ ‫لرام�ج الجمعي�ة ويهدف لخدمة امس�تفيدين م�ن امابس‬ ‫امس�تعملة بطريقة نموذجي�ة وحضارية‪ ،‬إضاف�ة إى تنفيذ‬ ‫ثمانية مش�اريع توعوية وتثقيفية عن حفظ النعمة ي ثمانية‬ ‫مجمعات تجاري�ة بالرياض‪ ،‬وعدد م�ن امجمعات التجارية‬ ‫بااحساء‪ ،‬اى جانب توزيع ‪ 70‬الف وجبة افطار صائم خال‬ ‫الشهر الفضيل‪.‬‬

‫‪ 18‬فتاة ِ‬ ‫يفطرن مسنات «الرعاية‬ ‫ااجتماعية» في الدمام‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق تساهم ‪ 18‬فتاة من فريق «روح اإنسانية»‬ ‫ي دار الربية ااجتماعية للبنات باأحساء مساء اليوم اإثنن‬ ‫ي تفط�ر مس�نات دار الرعاية ااجتماعي�ة ي مقر الرعاية‬ ‫بالدمام‪ ،‬وذلك ضمن خطة العمل التطوعي لش�هر رمضان‬ ‫امبارك الذي تس�اهم فيه الفتيات ي تقديم خدمات إنسانية‬ ‫ومساعدات لبعض فئات امجتمع امحتاجة مشاركة منهن ي‬ ‫خدمة امجتمع وتنفيذا لرغبتهن ي العطاء والبذل بمشاركة‬ ‫مديرة الدار نوال امنقور وعدد من اموظفات‪.‬‬ ‫يذكر أن فريق «روح اإنسانية» التطوعي تم تشكيله مؤخرا‬ ‫بمبادرة من فتيات دار الربية للبنات باأحس�اء وبمشاركة‬ ‫فتي�ات دار الحضانة ااجتماعي�ة بالدمام وال�دار اإيوائية‬ ‫بجمعية فتاة اأحساء الخرية بهدف تقديم خدمة للمجتمع‬ ‫بجميع فئاته‪.‬‬

‫إحدى الثاجات التي يتم وضع الوجبات فيها ليتم حفظها‬

‫خيمة اإفطار أمام مسجد عثمان‬

‫اأكات الرمضانية تجذب عزاب الجبيل لسوقهم الشعبي‬ ‫الجبيل ‪ -‬محمد الذبياني‬ ‫يندف�ع اأه�اي ي الجبي�ل البلد ي رمض�ان لراء‬ ‫ما يحتاجون إليه من وجبات ش�عبية من اأس�واق‬ ‫امع�دة لهذا الغرض‪ .‬وش�هد س�وق الجبي�ل البلد‬ ‫إقباا ً كبرا ً من امتسوقن‪ ،‬خاصة من العزاب لراء‬ ‫الوجبات الرمضانية الشعبية‪.‬‬ ‫والتقت «الرق» عددا ً من امتس�وقن ي س�وق الخضار‬ ‫والبسطات بالجبيل‪ .‬وقال عي حكمي‪ :‬أكثر ما يشدني ي‬ ‫رمضان اأكات الش�عبية ومروب السوبيا‪ ،‬التي تكون‬ ‫بهذا امكان لذا اعتدت أن أزوره كل عام وأش�ري من هذه‬ ‫امأك�وات‪ ،‬مضيفاً‪ :‬أفض�ل التقاطيع والكب�دة الطازجة‬ ‫والك�وارع‪ .‬وعن مدى تقيد القائمن عليها بااش�راطات‬ ‫الصحية‪ ،‬قال‪ :‬ا أعلم‪ ،‬مرجحا ً أن البائعن ي هذا الش�هر‬ ‫يتقون الله ويقدمون شيئا ً نظيفاً‪.‬‬ ‫واعتر نار اإقبال ع�ى هذه امأكوات وامروبات‬ ‫أمرا ً طبيعياً‪ ،‬أن أغلب امتس�وقن هم ي اأس�اس عزاب‪،‬‬ ‫ويشرون أكاتهم من هنا لبعدهم عن أرهم‪.‬‬

‫أحد امواطنن يشري الهريس من أحد الباعة‬

‫فيما ش�كا آخ�رون م�ن ضع�ف الرقابة ع�ى هذه‬ ‫امأكوات وامروبات أنها تعرض ي مكان مكشوف وغر‬ ‫مكيف‪ ،‬وغر مرتب حسب قولهم‪.‬‬ ‫ورص�دت «ال�رق» وج�ود رج�ال الدف�اع امدني‬ ‫للتدقيق عى مدى تقيد أصحاب البس�طات باش�راطات‬ ‫الس�امة‪ ،‬وش�اهدت عددا ً من الفريق يتابعون عملهم ي‬ ‫السوق‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬ارتفعت أس�عار الخضار بالجبيل‬ ‫أرقام قياسية مقارنة بها قبل رمضان‪ ،‬حيث وصل سعر‬ ‫الكرتون من الكوس�ة مثاً الذي يزن عرة كيلو جرامات‬ ‫إى ‪ 220‬ري�اا ً بينم�ا كان قبل رمضان ا يتجاوز س�تن‬ ‫رياا ً حسبما أفاد صاحب محل خضار وفواكه‪.‬‬ ‫وكان�ت بلدية الجبيل قد أعلنت قبيل ش�هر رمضان‬ ‫امب�ارك لعم�وم أه�اي الجبي�ل رورة التقي�د بروط‬ ‫الصح�ة عند عمل امأكوات الش�عبية وبيعها ي الس�وق‪،‬‬ ‫وذل�ك ع�ن طري�ق ترخي�ص رس�مي م�ن قب�ل البلدية‬ ‫وإحضار شهادات صحية لكل العاملن ي البسطة تجنبا ً‬ ‫لحدوث أي مخالفات‪ ،‬وتوخيا ً من انتقال اأمراض‪.‬‬

‫السمبوسة إحدى اأكات امفضلة ي رمضان‬

‫أصناف متنوعة ي انتظار امتسوقن‬

‫(الرق)‬

‫التقاطيع حارة‬

‫وجود لرجال امدني للتدقيق عى أصحاب البسطات ومدى تقيدهم بالسامة‬


‫ﻣﺸﺎرق‬

‫‪10‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﺮﻳﻒ‪ ..‬داﻋﻴﺔ‬ ‫وﻣﻔﻜﺮ إﺳﻼﻣﻲ ﻓﻲ ﺛﻮب »ﻛﺎﺑﺘﻦ ﻃﻴﺎر«‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺳـﻬﻼً أن ﺗﻜﻮن داﻋﻴﺔ وﻣﻔﻜﺮا إﺳـﻼﻣﻴﺎ وﺗﺤﻤﻞ درﺟـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراة إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻣﺘﻬﺎﻧـﻚ واﺣـﺪة ﻣﻦ أﺷـﻖ اﻤﻬﻦ وأﻛﺜﺮﻫـﺎ ﺗﻄﻠﺒﺎ ً ﻟﻠﱰﻛﻴـﺰ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﺬا ﻫﻮ ﺣـﺎل اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ‬ ‫اﻟﻄﻴـﺎر اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎدﺗﻪ اﻟﻬﻮاﻳﺔ إﱃ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﻄﺮان‪ ،‬ﻟﻴﺠﻨﺢ ﺑﻪ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫واﻟﻘﻠـﺐ إﱃ ﺣﻠﻘـﺎت اﻟﺬﻛﺮ وﺣﻔﻆ اﻟﻘـﺮآن واﻟﺪﻋﻮة وﺗﻌﻠﻢ ﻓﻘﻪ اﻟﺪﻋـﻮة وﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﻜﺘﺐ‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻟﴩﻳﻒ ﰲ ﺣﻮار ﺧﺎص ﻟـ »اﻟﴩق« إن ﻣﺪﻳـﺮ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺜﻐﺮ ﰲ ﺟﺪة وراء ﺗﺄﻟﻴﻔﻪ‬ ‫اﻟﻜﺘـﺐ‪ ،‬وأﻧـﻪ أﻟﻒ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻛﺘﺎﺑﺎ ﰲ ‪ 22‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺬﻛﺮا ً ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻣـﻦ اﻟﺼﺪ واﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫واﻻﺳﺘﻌﻼء ﰲ دراﺳﺔ ﺗﺨﺼﺺ اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺿﺤّ ﻰ ﺑﺮاﺗﺐ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﻮاﺻﻠﺔ دراﺳﺘﻪ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وأن اﻟﺸﻔﺎﻋﺎت واﻟﻮﺳﺎﻃﺎت ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺳﻬﻤﺖ ﰲ دﺧﻮﻟﻪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪﻋﻮة رﻏﻢ ﺗﻌﻨﺖ ﻋﻤﻴﺪﻫﺎ‪ .‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﲇ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار ﻛﺎﻣﻼً‪:‬‬ ‫• ﺻـﻒ ﻟﻨـﺎ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ دﺧﻮﻟـﻚ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ؟‬ ‫ ﺗﺨﺮﺟﺖ ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ ﺷﻌﺒﺎن ﺳﻨﺔ‬‫‪ ،1979/1399‬ﺛـﻢ ﻳﻤﻤﺖ وﺟﻬﻲ ﺷـﻄﺮ ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫اﻟﻄﺮان‪ ،‬ﻋﲆ ﻛﺜﺮة اﻟﻔﺮص اﻟﺘﻲ ﺳﻨﺤﺖ ﱄ آﻧﺬاك‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺠﻤﻮﻋـﻲ ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻛﺎن ﻗﺮاﺑﺔ ‪%92‬‬ ‫وﻛﺎن ﻫﺬا اﻤﺠﻤﻮع ‪-‬آﻧﺬاك‪ -‬ﻳﺴـﻬﻞ ﱄ دﺧﻮل أﻳﺔ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺔ أرﻳـﺪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺳـﻨﺤﺖ ﱄ ﻓﺮﺻـﺔ اﻻﺑﺘﻌﺎث‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ ﺑﺸـﻔﺎﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻓﺎﻃﻤـﺔ‬ ‫ﻧﺼﻴﻒ اﻟﺪاﻋﻴﺔ اﻤﺸﻬﻮرة ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ‪-‬ﺣﻔﻈﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻟﻜﻦ ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻟـﻢ ﻳﻠﻖ ﻗﺒﻮﻻ ً ﻋﻨﺪي وﻻ‬ ‫ﺻﺪى ﰲ ﻧﻔـﴘ؛ وذﻟﻚ أﻧﻲ أزﻣﻌـﺖ ﻣﻨﺬ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻋﲆ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﻤﻌﻬﺪ اﻟﻄﺮان‪ ،‬وﻟﻢ أ ُ َﻣ ﱢﻦ‬ ‫اﻟﻨﻔﺲ ﺑﻐﺮ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻋﺰﻣﺖ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻋﺰﻣﺎ ً ﺗﺘﻀﺎءل‬ ‫أﻣﺎﻣـﻪ أﻳﺔ رﻏﺒﺔ ﰲ دراﺳـﺔ ﳾء آﺧﺮ‪ ،‬وأذﻛﺮ أﻧﻲ‬ ‫ﻧُﺼﺤﺖ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﰲ اﻟﻄـﺮان وﻗﺒﻞ ﻇﻬﻮر‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ أن أُﺳـﺠﻞ ﰲ أﻳﺔ ﻛﻠﻴﺔ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫إذا ﻟـﻢ أُﻗﺒﻞ ﰲ اﻟﻄﺮان‪ ،‬ﻓﺴـﺠﻠﺖ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم‪،‬‬ ‫ودرﺳﺖ ﺑﻀﻌﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻼ أذﻛﺮ أﻧﻲ ﻋﺎﻧﻴﺖ‬ ‫ﻣﻦ دراﺳـﺔ ﻗـﻂ‪ ،‬ﻣﺎ ﻋﺎﻧﻴـﺖ ﰲ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬وﻟﻢ أﻣ ّﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻗﻂ ﻣﻠﲇ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻤﺎ ﻇﻬﺮت اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺑﺎﻟﻘﺒﻮل ﰲ اﻟﻄﺮان ﺳﺎرﻋﺖ‬ ‫ﻓﺮﺣﺎ ً ﺑﺎﻟﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻏﺮ آﺳﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫أﻧﻲ ﻟﻢ أﺳـﺤﺐ ﻣﻠﻔﻲ‪ ،‬وﻟﻢ أﻓﻌﻞ أي ﳾء ﻳﺸـﻌﺮ‬ ‫إدارة ﺷـﺆون اﻟﻄﻼب ﺑﻌﺪم رﻏﺒﺘـﻲ ﰲ اﻤﻮاﺻﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳـﺪل ﺑﻮﺿﻮح ﻋﲆ أن اﻟﻄﺎﻟـﺐ إذا ﻟﻢ ﻳﺤﺐ‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺘﻲ ﻳﺪرﺳﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﺨﺼﺺ اﻟﺬي وﺟﺪ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﻪ ﻋﲆ ﻏﺮ رﻏﺒﺔ ﻣﻨﻪ ﻓﺈن اﻟﺪراﺳﺔ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺛﻘﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻣﻤﻠﺔ وﻻ ﺟﺪوى ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬واﻟﻠﻪ أﻋﻠﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻛﺎن ﻋـﺪد اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﰲ أﻳﺎﻣﻲ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫آﻻف ُﻗﺒـﻞ ﻣﻨﻬـﻢ ﺳـﺘﻮن‪ ،‬ووﺿـﻊ ﻟﻠﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ‬ ‫اﺧﺘﺒﺎر ﺗﺤﺮﻳﺮي ﻓﻴﻪ أرﺑﻌﺔ أﻗﺴـﺎم‪ :‬ﻗﺴﻢ ﻟﻠﺬﻛﺎء‪،‬‬ ‫وﻗﺴـﻢ ﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺴـﻢ ﻟﻠﻔﻴﺰﻳﺎء واﻵﻻت‪،‬‬ ‫وﻧﺴﻴﺖ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬ﺛﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﻔﺮاغ ﻣﻦ اﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮي ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻠﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وأذﻛﺮ أن‬ ‫اﻤﺨﺘﱪﻳﻦ ﺳـﺄﻟﻮﻧﻲ ﻋﻦ ﻋـﺪد اﻤﺤﺮﻛﺎت ﰲ ﻃﺎﺋﺮة‬ ‫اﻟــ ‪ ،707‬ﻓﻘﻠـﺖ ﻟﻬـﻢ ﻻ أدري ﻟﻜـﻦ ﰲ ﺟﻨﺎﺣﻬﺎ‬ ‫ﻧﺘﻮءات ﺑﺎرزة ﻋﺪﻳﺪة ﻓﻀﺤﻜﻮا وأﺧﱪوﻧﻲ ﺑﺎﺳﻤﻬﺎ‬ ‫ووﻇﻴﻔﺘﻬـﺎ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺤﺮﻛﺎت‪ ،‬ﺛﻢ ﺳـﺄﻟﻨﻲ‬ ‫واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻛﻴﻒ ﺳـﺘﻜﻮن ﻋﻼﻗﺘـﻚ ﺑﺎﻤﻀﻴﻔﺎت‪،‬‬ ‫وﻻ أدري ﻟـﻢ ﺳـﺄﻟﻨﻲ ﻫـﺬا اﻟﺴـﺆال ﻓﻠـﻢ ﻳﻜﻦ ﰲ‬ ‫ﻟﺤﻴﺘﻲ ﺷـﻌﺮ إﻻ اﻟﻘﻠﻴﻞ ﺟـﺪا ً ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﺬﻛﺮ‪ ،‬وﻟﺮﺑﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻟﺒﴘ ﻣﺪﺧـﻞ ﰲ ﻫﺬا‪ ،‬ﻓﺄﺟﺒﺘﻪ ﺑﺄﻧﻬﻦ‬ ‫زﻣﻴـﻼت ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ أراد اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﺗﻌـﺎﱃ‪-‬‬ ‫ﻣﻨـﻲ أن أُﺟﻴـﺐ ﺑﻬـﺬه اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻟﻴﻘﴤ أﻣـﺮا ً ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻔﻌـﻮﻻً‪ ،‬وﺗﻜﻠﻢ ﻣﻌﻲ واﺣﺪ ﻣـﻦ اﻤﺨﺘﱪﻳﻦ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﺑﻘﻴﺖ ﺑﻀﻌـﺔ أﻳﺎم إﱃ أن ﺧﺮﺟﺖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫وﻛﻨـﺖ ﻣـﻦ اﻤﻘﺒﻮﻟـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﺣﺎﻟﻮﻧـﻲ إﱃ اﻟﻜﺸـﻒ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ‪ ،‬وأذﻛﺮ أن اﻤﻤﺮﺿـﺔ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ أن أﺿﻊ‬ ‫ﻋﻴﻨـﻲ ﻋـﲆ ﻓﺘﺤﺘﻦ ﻳـﺮى ﻣﻨﻬﻤـﺎ اﻤﺮء ﻣـﺎ ﻳﺮﻳﺪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ اﺧﺘﺒﺎر ﻋﻴﻨﻴﻪ ﺑـﻪ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻋﺪة اﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ اﺧﺘﺒـﺎر اﻟﺤﻮل‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﻲ ﺣَ ﻮَل وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻵﻟـﺔ ﻟﻢ ﺗﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﻫـﺬا! وأُﺧﺬت إﱃ ﻃﺒﻴﺐ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻓﺄﺟﺮى ﱄ اﺧﺘﺒﺎرا ً ﺑﻘﻠﻢ ﻛﺎن ﻣﻌﻪ وﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨـﻲ أن أُﺗﺒﻌﻪ ﺑﺒﴫي ﻓﻔﻌﻠـﺖ ﻓﻌ ّﻠﻢ ﻋﲆ ورﻗﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﻠﻄﺎﺋﻒ أن إﻋﺎدة اﺧﺘﺒﺎر اﻟﺤﻮل ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎ ذﻫﺒـﺖ إﱃ اﻟﺒﻴﺖ وﻋﻠﻢ اﻟﻮاﻟﺪ‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﺑﻤﺎ ﺟﺮى ﺳﺎرع ﺑﴩاء ﺟﺰر‬‫ﻛﺜـﺮ وﻃﻠﺐ ﻣـﻦ اﻟﻮاﻟـﺪة ﻋﴫه ﻷﴍﺑـﻪ ﺑﻜﺜﺮة‬ ‫ﺣﺘﻰ أﻧﺠﺢ ﰲ اﺟﺘﻴﺎز اﻻﺧﺘﺒﺎر‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﺤﺜﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﴩب ﺑﻘﻮﻟـﻪ‪ :‬اﴍب ﻓﺈن اﻟﺠـﺰر ﻳﻘﻮي اﻟﻨﻈﺮ‪.‬‬ ‫واﻟﺠـﺰر ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺤﻮل ﻟﻜـﻦ اﻟﻮاﻟﺪ ‪-‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻛﺎن ﺑﺎﻟﻎ اﻟﺤـﺮص ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫أﺣﺘﺎﺟـﻪ ﰲ ﺣـﺪود ﻃﺎﻗﺘـﻪ‪ ،‬وﻛﺎن ﻫﺬا ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻛﺒـﺮة آﻧـﺬاك ﻣﻨﺤﻨﻲ إﻳﺎﻫﺎ وﻫﻮ ﺳـﻌﻴﺪ‬

‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ وﻏﻔﺮ ﻟﻪ ورﻓﻊ درﺟﺘﻪ‪.‬‬ ‫• ﻳﻘـﺎل إﻧـﻚ ﺻﺪﻳـﻖ ﻣﺨﻠـﺺ ﻟﻠﻜﺘـﺎب‬ ‫وﻗـﺎرئ ﻧﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻴـﻒ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻚ‬ ‫ﻛﻄﻴﺎر وﺑﺎﺣﺚ ﴍﻋﻲ واﻟﻘﺮاءة؟‬ ‫ ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﱄ ﰲ ﺻﺒـﺎي ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﻠﻘﺮاءة ﻓﻘﺪ‬‫ﻛﻨـﺖ أﻗﺮأ ﻋﲆ ﻏـﺮ ﻣﻨﻬﺞ‪ ،‬وﻋﲆ ﻏـﺮ ﻫﺪى‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟـﺖ إﱃ ﻗـﺮاءة اﻟﻜﺘﺐ اﻟﴩﻋﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﱄ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣﺤﺪدة ﻟﺒﻀﻊ ﺳـﻨﻦ ﺳـﻮى أﻧﻲ‬ ‫أﺿﻊ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻻ أﻓﻬﻤـﻪ ﻋﻼﻣﺔ‪ ،‬ﺛﻢ إﻧﻲ ﺑﻌﺪ ﻓﺮاﻏﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮاءة اﻟﻜﺘﺎب أﺿﻊ ﻋﻠﻴﻪ اﺳـﻤﻲ وﺳﻨﺔ ﻓﺮاﻏﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮاءﺗﻪ‪ ،‬وﻫﺬا أﻣﺮ ﻣﻬﻢ ﻷن ﻓﻴﻬﺎ ﺣﻔﻈﺎ ً ﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﻘﺮاءة وﺗﺪرﺟﻲ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﻤﺎ ﺗﻌﻤﻘﺖ ﰲ اﻟﻘﺮاءة رأﻳﺖ أن أﺿﻊ ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻮاﺿﻊ اﻤﻬﻤـﺔ ﰲ اﻟﻜﺘﺎب ﺣﺘـﻰ أﻋﻮد إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻗﺪ أﻓﺎدﺗﻨﻲ ﻫـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﻛﻨﺖ إذا أردت اﻟﺮﺟـﻮع إﱃ ﻛﺘﺎب ﻗﺮأﺗﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻓﺈﻧﻲ أﻗﻠـﺐ ﺻﻔﺤﺎﺗﻪ ﻷﻋﺮف اﻤﻮاﺿﻊ اﻤﻬﻤﺔ‬ ‫ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ إﻧﻲ اﻧﺘﻬﻴﺖ ﰲ اﻟﻘﺮاءة إﱃ وﺿﻊ ﻓﻬﺮﺳـﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻔﻮاﺋﺪ ﻛﻞ ﻛﺘـﺎب أﻗﺮأه ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬ﻛﱪ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫أو ﺻﻐـﺮ‪ ،‬وﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻔﻬﺮﺳـﺔ ﻣﻄﻮﻟـﺔ أو‬ ‫ﻣﻮﺟـﺰة‪ ،‬وذاك اﻟﻔﻬﺮﺳـﺖ ﻫـﻮ اﻟﻌﻤـﻞ اﻷرﴇ‬ ‫ﻋﻨﺪي ﰲ ﺑـﺎب اﻟﻘﺮاءة؛ وذﻟﻚ ﻷن اﻟﻔِ ﻬ ْﺮﺳـﺖ ﻳُﻌﺪ‬ ‫ﺧﻼﺻﺔ ﻣﺎ ﰲ اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬ﻓﺈذا أردت اﻟﻌﻮد إﻟﻴﻪ ﻓﺈﻧﻲ‬ ‫أﻛﺘﻔﻲ ﺑﻤﻄﺎﻟﻌﺔ ﻓﻬﺮﺳﺖ اﻟﻔﻮاﺋﺪ‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺳﺎﻋﺪﺗﻨﻲ ﻛﺜﺮا ً ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺠﻠﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﻨـﺖ إذا ُ‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻲ‬

‫اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ ﻣﻮﺿﻮع ﻣـﺎ ﻓﺈﻧﻲ أرﺟـﻊ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً إﱃ‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب اﻟـﺬي ﻗﺮأﺗﻪ ﻗﺪﻳﻤـﺎ ً ﰲ اﻤﻮﺿﻮع ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫وأﻛﺘﻔﻲ ﺑﻤﻄﺎﻟﻌﺔ ﻓﻬﺮﺳﺖ ﻓﻮاﺋﺪه ﻷﺳﺘﺤﴬﻫﺎ ﰲ‬ ‫ذﻫﻨﻲ ﻣﺮة أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺳـﺎﻋﺪﻧﻲ ‪-‬ﺑﻔﻀـﻞ اﻟﻠﻪ ﺗﻌـﺎﱃ‪ -‬ﻧﻈﺎم‬ ‫ﻋﻤـﲇ وﻛﺜـﺮة ﺧﺮوﺟـﻲ ﻣﻦ اﻟﺒـﻼد ﻋـﲆ اﻟﻘﺮاءة‬ ‫اﻤﻄﻮﻟـﺔ؛ إذ إن أﻛﺜﺮ اﻟﻨﺎس اﻟﻴـﻮم ﻳﺘﻌﻠﻞ ﻟﻀﻌﻔﻪ‬ ‫ﰲ ﺑـﺎب اﻟﻘـﺮاءة ﺑﻘﻠـﺔ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬وأﻧـﻪ إن وﺟـﺪه‬ ‫ﻓﺴـﻴﴫﻓﻪ ﰲ ﻋﻤـﻞ آﺧﺮ أﺟـﺪى وأﻫـﻢ ﰲ ﻇﻨﻪ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ أﻧﺎ ﻓﺄﺟﺪ ﻟﻠﻘـﺮاءة اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﻣﺤـﻼً ﻣﻦ وﻗﺘﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺎﻧـﺎ ً ﻣﻦ ﻗﻠﺒـﻲ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻠﻬﻢ ﻟﻚ اﻟﺤﻤـﺪ‪ ،‬وأرى أﻧﻪ‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻟﺪﻋﺎة اﻹﺳـﻼم وﻣﺸﺎﻳﺨﻪ وﺳﺎﺋﺮ اﻤﺜﻘﻔﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮاءة اﻤﻄﻮﻟـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻮد ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﺑﻔﻮاﺋﺪ ﺟﻤﺔ‪،‬‬ ‫وأرى أن اﻟﻀﻌـﻒ اﻟﻔﻜـﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻨﻪ أﻛﺜﺮ أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ ذﻛﺮﺗﻬﻢ ﺳـﺒﺒﻪ ﻗﻠﺔ اﻹﻗﺒﺎل‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬وﴎﻋﺔ اﻤﻠﻞ ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﺪم اﻟﻌﻜﻮف‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻻﻛﺘﻔﺎء ﺑﺼﻔﺤﺎت ﻳﺴـﺮات ﻛﻞ‬ ‫ﻳﻮم أو أﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫• ﻫﻞ ﺗﻤـﺎرس اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ أو اﻟﺘﺄﻟﻴﻒ أﺛﻨﺎء‬ ‫وﺟﻮدك ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺮﺣﻼت ﻛﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﻄﻴﺎر أو‬ ‫وﺟﻮدك ﺑﻦ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ أو دورات وﺧﻼﻓﻬﺎ؟‬ ‫ ﻣﻜﻨﻨﻲ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻊ ﺑﻦ‬‫ﻃﻠﺐ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻟﻌﻠﻢ اﻟﴩﻋﻲ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ‪-‬واﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ أﻋﻠﻢ‪ -‬ﻷن دراﺳﺘﻲ اﻟﻄﺮا َن‬ ‫وﻋﻤﲇ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻃﻴﺎرا ً ﻣﻜﻨﻨﻲ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻷن دراﺳﺔ اﻟﻄﺮان ﺳﻬﻠﺔ إذا ُﻗﻮرﻧﺖ ﺑﺪراﺳﺔ‬ ‫اﻟﻄﺐ واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﻣﺜﻼً‪ ،‬وﻷن ﻣﻌﺪل ﻋﻤﻞ اﻟﻄﻴﺎر‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻦ ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎ ً إﱃ ‪ 18‬ﻳﻮﻣﺎ ً وﺑﺎﻗﻲ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫إﺟﺎزة‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﻫﺬا ﻷن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺳﺄﻟﻨﻲ‪ :‬ﻛﻴﻒ ﺟﻤﻌﺖ ﺑﻦ اﻷﻣﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻣﺮادي ﻣﻤﺎ‬ ‫ﺳﻘﺘﻪ آﻧﻔﺎ ً أن ﺑﻌﺾ ﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻗﺪ ﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن ﺻﻨﻴﻊ اﻟﴚء ﻧﻔﺴﻪ ﻋﲆ أﻧﻬﻢ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﻮا أذﻛﻰ ﻣﻨﻲ وأﺟﻮد ﻗﺮﻳﺤﺔ وأﺣﺴﻦ ﻓﻬﻤﺎ ً ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﻢ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﻮﻗﺖ ﻓﺮاغ‬ ‫ﻃﻮﻳﻞ ﻧﺴﺒﻴﺎ ً ﻳُﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺻﻨﻴﻊ ﻣﺎ وﻓﻘﻨﻲ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻟﺼﻨﻴﻌﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻧﺤﻮ اﻷﻃﺒﺎء واﻤﻬﻨﺪﺳﻦ‬‫وﻣﻦ ﻳﻤﺎﺛﻠﻬﻢ ﰲ ﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﺪراﺳﺔ واﻻﻧﺸﻐﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﻫﺬا ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺒﺘﺌﺲ أوﻟﺌﻚ إذا‬ ‫أرادوا اﻟﺠﻤﻊ ﺑﻦ اﻷﻣﺮﻳﻦ ﻓﻠﻢ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أوﺿﺤﺖ ذﻟﻚ ﺑﺄﺑﺴﻂ ﻣﻤﺎ ﻫﻨﺎ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻲ »اﻟﺘﻨﺎزع‬ ‫واﻟﺘﻮازن ﰲ ﺣﻴﺎة اﻤﺴﻠﻢ«‪.‬‬

‫• ﻛﻴﻒ ﺟﻤﻌﺖ ﺑﻦ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫وﺷﺎﻗﺔ وﺣﺴﺎﺳﺔ ﻛﻄﻴﺎر ﻣﺪﻧﻲ وﺗﺤﻤﻞ‬ ‫دﻛﺘﻮراة ﰲ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﴩﻋﻴﺔ؟‬ ‫ ﻋﺰﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ‬‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻧﺘﺴﺎﺑﺎً‪ ،‬ﻻﻟﺘﺰاﻣﻲ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻨﻈﺮت‪ ،‬ﻓﺈذا‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﻘﺒﻞ اﻻﻧﺘﺴﺎب‬ ‫آﻧــﺬاك ﺳﻮى ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮﻫﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﰲ ﻓﺮﻋﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬وﻓﺮﻋﻬﺎ‬ ‫ﰲ أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﺧﱰت‬ ‫ﻓﺮع أﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ ذﻟـــﻚ ﺧﺮ‬ ‫ﻛﺜﺮ‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أﻧــﻨــﻲ ﻋﺎﻧﻴﺖ‬ ‫ﻛــﺜــﺮا ً ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫آﻧﺬاك؛ ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺔ ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﺼﻮل‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻓﺼﻞ اﺧﺘﺒﺎر ﻧﺼﻔﻲ‬ ‫وﻧﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬وﻛﺎن اﻻﺧﺘﺒﺎر ﻳﻤﺘﺪ إﱃ ‪ 11‬ﻳﻮﻣﺎ ً وﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن إﱃ ‪ 13‬ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎً‪،‬‬ ‫وﻛﻨﺖ أﺗﺮدد ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻫﺞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻼب وﺗﺴﻠﻢ ﺟﺪول اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﳾء ﻳُﻘﴣ ﺑﺎﻟﻬﺎﺗﻒ ﺗﻠﻚ اﻷﻳﺎم!‪ .‬وﻛﻨﺖ أﻋﺎﻧﻲ‬ ‫ﻛﻞ اﻤﻌﺎﻧﺎة ﻣﻊ اﻟﻄﻼب اﻤﻨﺘﻈﻤﻦ ﻷﺻﻮر اﻤﻨﺎﻫﺞ؛‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻛﺎن ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺼﺪﻧﻲ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ اﻵﺧﺮ ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﺎب ﻏﺮﻓﺘﻪ ﰲ اﻟﺴﻜﻦ‪ :‬ﻳﻤﻨﻊ ﻃﺮق اﻤﻨﺘﺴﺒﻦ‬ ‫ﻟﻠﺒﺎب!‪ .‬وﺑﻌﺾ اﻟﻄﻼب ﻛﺎن ﻓﻴﻬﻢ ﻋﻨﴫﻳﺔ‬ ‫واﺳﺘﻌﻼء ﻋﲆ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻞ ﺣﺎل‪.‬‬ ‫ﺑﻘﻴـﺖ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ ‪1403‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ﺳـﻨﺔ ‪ 1987/1407‬وﺑﻌـﺪ اﻟﻔـﺮاغ ﻳﻤﻤـﺖ‬ ‫وﺟﻬﻲ ﺗﻠﻘـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘـﺮى ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪﻣـﺖ أوراﻗﻲ ﻋﻨﺪ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺪﻋﻮة وأﺻﻮل‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ!! ﻓﻠـﻢ ﻳﺮض ﺗﺴـﺠﻴﲇ ﻷﻧـﻲ ﺗﺨﺮﺟﺖ ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺒﻐﻲ أن أواﺻـﻞ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﻋـﺪد اﻟﻄﻼب اﻤﺴـﺠﻠﻦ اﻤﻨﺘﻈﻤﻦ ﻛﺒﺮ ﺟﺪا ً‬

‫ﺳﺆال ﻋﻦ ﻋﻼﻗﺘﻲ ﺑﺎﻟﻤﻀﻴﻔﺎت ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﻗﺒﻮﻟﻲ ﻃﻴﺎرا‬

‫أرﻏﻤﻨﻲ واﻟﺪي ﻋﻠﻰ ﺷﺮب اﻟﺠﺰر ﺑﻜﺜﺮة ﻛﻲ أﻧﺠﺢ ﻓﻲ اﺧﺘﺒﺎر اﻟﻨﻈﺮ‬

‫اﻟﺠﻮ‪ :‬ﻃﻴﺮان وﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫وﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺗﺴـﺎﻋﺪه ﻋﲆ اﻟﺘﺰود ﻣﻦ ﻋﻠﻮم اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫واﻟﺪﻧﻴـﺎ ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﴩﻳﻒ‪ :‬ﻋﻮدت ﻧﻔـﴘ ﻋﲆ اﻟﻘـﺮاءة ﰲ ﻛﻞ زﻣﺎن وﻣﻜﺎن‪،‬‬ ‫ﻓﺄﻗﺮأ ﰲ أﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻀﺠﻴﺞ وﺑﻘﻊ اﻟﻬﺪوء‪ ،‬وﰲ َ‬ ‫اﻟﺨ َﻠـﻮات واﻟﺠَ َﻠﻮات‪ ،‬وداﺧﻞ‬ ‫اﻟﺒـﻼد وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬ﰲ ﻛﻞ اﻷوﻗـﺎت ﻣـﻦ ﻟﻴﻞ أو ﻧﻬـﺎر‪ ،‬وﰲ أوﻗـﺎت اﻟﻔﺮح‬ ‫واﻟﴪور‪ ،‬وأوﻗﺎت اﻟﺤـﺰن واﻟﻀﻴﻖ واﻟﻐﻀﺐ واﻟﻘﻠﻖ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻨﻌﻨﻲ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ ‪-‬وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ واﻤﻨﺔ‪ -‬ﻓﺄﻛﺴﺒﻨﻲ ﻫﺬا اﻟﺘﻌﻮد ﺣﺒﺎ ً ﻟﻠﻘﺮاءة ﻻ ﻳﻌﺪﻟﻪ ﺣﺐ‬ ‫ﻟﻌﻤـﻞ ﺛﻘﺎﰲ أو اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ آﺧﺮ أﺑﺪاً‪ ،‬وأﺟـﺪ ﻓﻴﻬﺎ أُﻧﴘ وراﺣﺘﻲ‪ ،‬ﺑﻞ ﻻ أﻛﺘﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺮاء أﻧﻲ أﺟﺪ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺟﻤﺔ ﰲ أي ﻋﻤﻞ ﺛﻘﺎﰲ واﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺳـﻮى اﻟﻘﺮاءة‬ ‫وأﺟﱪ ﻧﻔﴘ إﺟﺒﺎرا ً ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻤﺎ اذا ﻛﺎن ﻳﺴـﺘﻐﻞ اﻟﻄـﺮان واﻟﺮﺣﻼت اﻟﺠﻮﻳـﺔ ﰲ ﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫أو اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻗﺎل‪ :‬رﺣﻠﺘﻲ ﰲ ﺗﺄﻟﻴـﻒ اﻟﻜﺘﺐ رﺣﻠﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻋﻤﺮﻫﺎ‬ ‫اﻵن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 22‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬وﰲ ﻫﺬه اﻟﺴﻨﻦ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ أﻟﻔﺖ ﻗﺮاﺑﺔ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻛﺘﺎﺑﺎ ً‬

‫ورﺳـﺎﻟﺔ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﺗﻌـﺎﱃ‪ ،‬وﺗﺤﺪﺛﺎ ً ﺑﻨﻌﻤﺘﻪ ﻋﲇّ‪ .‬وﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺘﺄﻟﻴﻒ ﺳـﺒﺐ‬ ‫أذﻛﺮه ﻛﺄﻧﻪ وﻟﻴﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺟﻤﻌﻨﻲ ﻣﺠﻠﺲ ﺑﺎﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﻔﺎﺿﻞ اﻤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻧﺒﻴـﻞ ﺣﻔﻈـﻲ ‪-‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ﺗﻌـﺎﱃ‪ ،‬وﻏﻔﺮ ﻟﻪ‪ ،‬ورﻓﻊ درﺟﺘـﻪ ﰲ ﻋﻠﻴﻦ‪ -‬ﰲ‬ ‫ﺣﺪود ﺳـﻨﺔ ‪ ،1990/1410‬وﻫﺬا اﻷﺳـﺘﺎذ ﻛﺎن ﻣﺪﻳـﺮ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺜﻐﺮ ﻳﻮم‬ ‫ﺗﺨﺮﺟـﺖ ﻓﻴﻬـﺎ ﺳـﻨﺔ ‪ 1979/1399‬وﻟﺬﻟـﻚ أُﻛﻦ ﻟﻪ اﻻﺣـﱰام واﻟﺘﻮﻗﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺎل ﱄ‪ :‬ﻳﺎ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬أﻟﻢ ﻳﺄن ﻟﻚ أن ﺗﻜﺘﺐ ﺷـﻴﺌﺎً؟ ﻓﻐـﺮك ﻳﺆﻟﻒ وأﻧﺖ ﻻ‬ ‫ﺗﺆﻟﻒ‪ ،‬ﻓﻌﺪدت ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﻦ اﻷﺳـﺘﺎذ ً‬ ‫ﻧﻌﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻋﲇّ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫اﻓﺘﺘﺤـﺖ ﺑﻌـﺪه اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﺑﻜﺘﺎب ﻫﻮ أﺣـﺐ اﻟﻜﺘـﺐ إﱄ وأﻗﺮﺑﻬﺎ إﱃ ﻗﻠﺒﻲ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﺑﺎﻛﻮرﺗﻬﺎ‪ ،‬وأﺑﻮ ﺑَﺠْ ﺪَﺗﻬﺎ وﻫﻮ ﻛﺘﺎب »اﺳـﺘﺠﺎﺑﺎت إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﴫﺧﺎت‬ ‫ﱠ‬ ‫واﻟﺤﻖ أﻗﻮل‪ :‬إﻧﻪ ﻟﻢ ﻳَﺪُر ﰲ َﺧ َﻠﺪِي أن أﻛﺘﺐ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻗﺒﻞ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫أﻧﺪﻟﺴـﻴﺔ« ‪،‬‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ ﻧﺒﻴـﻞ ﻣﻌﻲ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻴﻬﻪ ﱄ‪ ،‬ﻓﻠـﻪ اﻟﻔﻀﻞ ﺑﻌﺪ اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺒﺎب‪ ،‬واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ رب اﻟﻌﺎﻤﻦ‪.‬‬

‫وأﻧﺎ ﻣﻨﺘﺴـﺐ‪ ،‬ﺛﻢ إﻧـﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد واﻷوﱃ َﻗﺒﻮل ﻃﻼب ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ إن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻋـﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻄـﻼب اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‬ ‫ﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ درﺟﺎت أﻛﺜﺮ ﻣﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ‪ :‬أﻟﻢ آﺗﻚ‬ ‫ﻷﺳـﺠﻞ ﺣﺴـﺐ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﴍوﻃـﻪ وﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻪ؟‬ ‫ﻓﻘﺎل‪ :‬ﺑﲆ‪.‬‬ ‫ﻓﻘﻠـﺖ‪ :‬اﻗﺒﻠﻨـﻲ ﺛﻢ إذا ﻟﻢ أﻧﺠـﺢ ﰲ اﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮيّ واﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻓﺄﺧﺮﺟﻨﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬ﺛـﻢ إﻧـﻲ أﺣﻔـﻆ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺎت ﰲ ﻋﻠﻮم‬ ‫اﻟﻘﺮآن وﻏﺮﻫﺎ ﻓﻜﻠﻴﺔ أﺻﻮل اﻟﺪﻳﻦ أﻗﺮب إﱃ ﻧﻔﴘ‬ ‫وﻣﺎ أﺟﻴﺪه‪ ،‬ﻓﺄﺑﻰ ﻛﻞ اﻹﺑﺎء‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎ أﻳﺄﺳـﻨﻲ ﺧﺮﺟﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻨـﺪه ﺣﺰﻳﻨﺎ ً ﻛﺎﺳـﻒ اﻟﺒـﺎل‪ ،‬ﻓﻨﺎداﻧﻲ وﻗﺎل‬ ‫ﱄ‪ :‬ﻫﻞ ﺗﻘﺒﻞ أن ﺗُﺴـﺠﻞ ﰲ ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻘﻴﺪة؟! وﻫﺬا‬ ‫ﻣﻨﺎﻗـﺾ ﻻﻋﱰاﺿﻪ ﻋـﲇ ّ ﺑﺎﺧﺘـﻼف اﻟﺘﺨﺼﺺ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨـﻪ وﺿﻌﻨـﻲ ﰲ زاوﻳـﺔ ﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺨﺮوج‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺄﺟﺒﺘﻪ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻷﻧﻲ ﻛﻨﺖ أرﻳﺪ اﻤﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴـﺎ وﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺺ‬ ‫اﻟـﺬي أﺣﺒـﻪ وأﻓﻀﻠﻪ وأرﻳـﺪه‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺧـﺮ ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﳾء‪ ،‬ﻓﺄﺣﺎﻟﻨـﻲ إﱃ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻘﻴـﺪة‪ ،‬ﺛـﻢ ﺟﺌﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻋﺪ ُﴐب ﱄ ﻟﻠﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺒﻖ‬ ‫ﻟﺪﺧـﻮﱄ إﻻ ُ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ واﺣـﺪ ﻓﻘﻂ ﻗﺒﲇ ﺟﺎءﻧﻲ‬ ‫ﻓﺮاغ‬ ‫ٍ‬ ‫أﺣﺪ اﻷﺳـﺎﺗﺬة اﻟﻔﻀﻼء ﻟﻴﺨﱪﻧﻲ أﻧﻪ ﻗﺪ ﺷـﻔﻊ ﱄ‬ ‫ﺑﺪﺧﻮل ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺪﻋﻮة وأﺻﻮل اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أرﻳـﺪ‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﻣﻨﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ‪ ،‬ﻓﺬﻫﺒﺖ‬ ‫إﻟﻴـﻪ وﻛﺎن ﻳﻮ َم ﺳـﺒﺖ‪ ،‬وﻛﻨـﺖ ﻗﺪ ﻗﺎﺑﻠﺘـﻪ ‪-‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ذﻛﺮت آﻧﻔـﺎً‪ -‬ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء ﻗﺒﻠـﻪ‪ ،‬ﻓﻤﺎ راﻋﻨﻲ ﻣﻨﻪ‬ ‫إﻻ أﻧﻪ ﻫﺶ وﺑﺶ ﰲ وﺟﻬﻲ‪ ،‬وﻟﻢ أر ﻣﻨﻪ اﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وﻗﺎل ﱄ‪ :‬أﻧـﺖ ﺗﺤﻔـﻆ اﻤﻨﻈﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺎﻧـﻚ اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺪﻋـﻮة وأﺻـﻮل‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ!‪ .‬وﻋﻠـﻢ اﻟﻠﻪ أﻧﻲ ﻗﺪ أﺧﱪﺗـﻪ ﺑﻬﺬا ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ ﻣﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻤﺎ أﻋﻈﻢ ﺳـﺤ َﺮ اﻟﻮﺳﺎﻃﺎت‬ ‫واﻟﺸﻔﺎﻋﺎت!‪ .‬وﻗﺒﻠﺖ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮة وأﺻﻮل اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬واﺟﺘﺰت اﻤﻘﺎﺑﻠﺔ واﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮي‪ ،‬واﺿﻄﺮرت ﻟﻠﺨـﺮوج ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ دون راﺗﺐ ﻓﻘﺪ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨﻲ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺘﻔﺮغ ﻟﻠﺪراﺳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺧﺮوﺟـﻲ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮط ﰲ ﺗﻠﻚ اﻹﺟﺎزة‬ ‫اﻣﺘﺤﺎﻧﺎ ً ﱄ ﻏﺮ ﻳﺴﺮ؛ ﻓﻘﺪ أﺗﻰ ﺑﻲ اﻤﺪﻳﺮ وﻗﺎل ﱄ‪:‬‬ ‫إن اﻟﻨﻈﺎم ﻻ ﻳﻀﻤﻦ ﻟـﻚ اﻟﻌﻮدة إﱃ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻧﻔﺴـﻪ ‪-‬وﻗﺪ ﻛﻨﺖ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻗﺎﺋﺪ ﻃﺎﺋﺮة‬ ‫آﻧـﺬاك‪ -‬وﺧﻮﻓﻨـﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺷـﻮﻗﻲ اﻟﻜﺒـﺮ ﻹﻛﻤﺎل‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴـﺎ َ‬ ‫ﺻ ّﻐﺮ ﰲ ﻋﻴﻨـﻲ ﻛﻞ ﺗﺨﻮﻳﻒ‪،‬‬ ‫وﺑﻘﺎﺋﻲ ﻣﻦ دون راﺗﺐ ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺴﺮا ً‬

‫ﻋﲇ ّ ﻟﻜﻦ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﺑﻔﻀﻠﻪ وﻣﻨّﻪ ﻧﻔﻰ ﻋﻨﻲ ﻛﻞ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻮﺳﺎوس‪ ،‬وﺣﻔﻈﻨﻲ ﻣﻦ اﻟﱰاﺟﻊ‪.‬‬ ‫• ﺻـﻒ ﻟﻨـﺎ ﺣﻔﻈـﻚ ﻟﻠﻘـﺮآن وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻚ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻢ اﻟﴩﻋـﻲ وأﻧـﺖ ﺑـﻦ اﻷﺟـﻮاء ﻛﻄﻴﺎر‬ ‫ﻣﺪﻧﻲ؟‬ ‫ ﻛﻨـﺖ ﻗﺪ ﺑﺪأت ﺣﻔﻆ اﻟﻘـﺮآن ﰲ ﺟﺪة ُﻗﺒﻴﻞ‬‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻓﺤﻔﻈﺖ ﰲ ﺟﺪة ﺳـﺒﻌﺔ‬ ‫أﺟـﺰاء‪ ،‬وأﻛﻤﻠﺖ ﺣﻔﻆ ﺳـﺎﺋﺮ اﻟﻘـﺮآن ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻣـﺪ َة اﺑﺘﻌﺎﺛﻲ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وأذﻛـﺮ أﻧﻲ ﻤﺎ أردت‬ ‫اﻟﺤﻔﻆ ﺣﺪﺛﺖ ﱄ ﺣﺎدﺛﺔ ﻋﺪدﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﺎ أﻧﻌﻢ‬ ‫اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﺑﻪ ﻋﲇّ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺧﺬﻧﻲ أﺧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻧﻮر‬ ‫وﱄ إﱃ أﺑﻴﻪ ﻣﺮ ًة ﻓﻠﻤﺎ ﻋﻠﻢ أﺑﻮه أﻧﻲ أﺧﺬت ﰲ ﺣﻔﻆ‬ ‫اﻟﻘﺮآن اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻓﺮح ﺑﻬﺬا وﻫﻮ رﺟﻞ ﻣﻦ اﻟﺼﺎﻟﺤﻦ‬ ‫أﺣﺴـﺒﻪ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬وﻗﺎل ﱄ‪ :‬ﻫـﺬا ﻣﺼﺤﻒ وﻫﻮ ﻫﺪﻳﺔ‬ ‫ﻟﻚ ﻟﺘﺤﻔـﻆ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺎل ﱄ‪ :‬إذا ﻧﺴـﻴﺖ أن ﺗﺼﲇ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﻔـﺮوض وﺗﺬﻛﺮﺗﻬﺎ وأﻧـﺖ ﰲ اﻟﻔﺮاش ﻧَﻌِ ٌﺲ‬ ‫ﻫﻞ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻨﺎم؟ ﻓﻘﻠﺖ‪ :‬ﻻ‪ ،‬ﻓﻘﺎل ﱄ‪ :‬ﻋُ ّﺪ أن‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻓﺮض ﻋﲆ اﻟﻨﺎس ﻛﻠﻬﻢ ﺧﻤﺲ ﺻﻠﻮات‬ ‫ﰲ اﻟﻴـﻮم واﻟﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻓﺮض ﻋﻠﻴﻚ أﻧـﺖ ﻣﻊ اﻟﺨﻤﺲ‬ ‫ﺻﻠـﻮات ﺣﻔـﻆ ﺻﻔﺤـﺔ ﻛﻞ ﻳـﻮم ﻓﻼ ﺗﻨـﻢ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺤﻔﻈﻬﺎ! وﺻﻨﻴﻊ واﻟﺪ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﻫﺬا ﻟﻪ ﻋﺪة ﻓﻮاﺋﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ أوﻻً‪ :‬إن اﻤﺼﺤـﻒ اﻟـﺬي أﻋﻄﺎﻧﻴـﻪ ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﺼﺎﺣﻒ ﺑﻼدي‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﻜـﻦ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻃﺒﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺼﺤـﻒ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬وﻻ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻛﺎن ﻛﻼ اﻤﺼﺤﻔﻦ ﻣﻨﺘﴩا ً ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﻗﺒﻞ ‪ 33‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻀﺎءل وﺟﻮدﻫﻤﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻓﻠﻮ أﻧﻲ ﺣﻔﻈﺖ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﺼﺤﻔﻦ ﻟﻮﺟﺪت‬ ‫ﻋﻨﺘﺎ ً اﻟﻴﻮم ﻟﻘﻠﺔ اﻧﺘﺸـﺎرﻫﻤﺎ؛ وذﻟﻚ ﻷﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮم‬ ‫أن اﻟﺤﺎﻓـﻆ ﻣﻦ ﻣﺼﺤﻒ ﻣﺎ ﻳُﻄﺒﻊ ﰲ ذﻫﻨﻪ ﺻﻮرة‬ ‫ﻣﺎ ﺣﻔﻆ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻌﺮف اﻵﻳﺔ وﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺼﻔﺤﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ أﻳﺔ ﺻﻔﺤﺔ ﻫﻲ اﻟﻴﻤﻨﻰ أو اﻟﻴﴪى‪ ،‬ﻓﻠﻮ راﺟﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺼﺤﻒ آﺧﺮ ﺻﻌُ ﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﻣﻜﺎن‬ ‫اﻵﻳـﺔ‪ ،‬وﻻﺧﺘﻠﻂ ﻋﻠﻴـﻪ أﻣﺮ اﻟﱰﺗﻴﺐ اﻟـﺬي ﰲ ذﻫﻨﻪ‬ ‫ﻟﻶﻳﺎت وﻣﻮاﻗﻊ وﺟﻮدﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬إن اﻟﻌﻬـﺪ اﻟـﺬي أﺧـﺬه ﻋـﲇ ﺑﺤﻔﻆ‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ ﻛﻞ ﻳـﻮم ﻧﻔﻌﻨـﻲ اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﺗﻌـﺎﱃ‪ -‬ﺑـﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﺣﻴـﺚ ﻛﻨﺖ أﻋﺎﻧﻲ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺐ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻟﻜﻨـﻲ ﻤـﺎ أﺗﺬﻛـﺮ ذﻟـﻚ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫أﺣﺎول ﺣﻔﻆ اﻟﺼﻔﺤﺔ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﻣﺘﻌﺒﺎً‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﻨﺖ‬ ‫أﺣﻔﻈﻬـﺎ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎن أﺛﻨﺎء اﻟﺘﺪرﻳـﺐ إذا ﻛﺎن‬ ‫زﻣﻴﲇ ﻫﻮ اﻤﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮة وأﻛﻮن أﻧﺎ ﻣﻼﺣﻈﺎ ً ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻢ أﻧﻘﻄﻊ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻋﻦ اﻟﺤﻔﻆ ﺣﺘﻰ أﺗﻤﻤﺖ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ اﻟﺤﻔﻆ‪.‬‬

‫رﺣﻠﺔ ﻻ ﺗﻨﺴﻰ‬ ‫ﻣﻦ رﺣﻠﺘﻪ إﱃ اﻟﺴﻨﻐﺎل ﻟﻠﺪﻋﻮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﻔﻈﺖ اﻟﻘﺮآن ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﰲ ﻟﺒﺲ اﻟﻄﻴﺎر اﻤﺪﻧﻲ‬

‫ﺿﻌﻒ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺸﺎﻳﺦ واﻟﻤﺜﻘﻔﻴﻦ ﻫﻮ ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻠﺔ اﻟﻘﺮاءة‬

‫ﻣﻦ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻨﴗ أﻧﻲ ذﻫﺒﺖ ﻣﻊ اﻟﻘﺎﺋﺪ ﺑﺪر اﻟﻌﻠﻴﺎن ‪-‬وﻫﻮ أخ ﰲ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺻﺎﺣﺒﺘﻪ‬ ‫وﻋﻤﻠـﺖ ﻣﻌﻪ ﻣﻨﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺛﻠﺚ ﻗﺮن‪ -‬ﻣﻦ ﺟﺪة إﱃ ﴎاﻳﻴﻔﻮ ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺒﻮﺳـﻨﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺮب اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺧﺎﺿﻬﺎ اﻟﺒﻮﺳـﻨﻴﻮن ﺿﺪ اﻟﴫب واﻟﻜﺮوات وأﻇﻦ ذﻟﻚ ﻛﺎن ﺳﻨﺔ ‪ 1995/1415‬ﻫـ‪ ،‬أو اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻛﻨﺖ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻄﺎﺋﺮة‪ ،‬وذﻫﺒﻨﺎ ﻟﺠﻠﺐ ﺣﺠﺎج ﻣﻦ ﻫﻨﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻛﺎن ﻓﻴﻬﻢ اﻤﻔﺘﻲ وﻧﺎﺋﺒﻪ وﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫وﺟﻬﺎء اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻓﻜﻠﻤﺖ اﻟﻨﺎﺋﺐ وﺳـﺄﻟﺘﻪ ﻋﻦ اﻟﺤﺮب وأﻫﻮاﻟﻬـﺎ ﻓﻘﺎل ﱄ ﻣﻘﻮﻟﺔ ﻋﺠﻴﺒﺔ‪ ،‬ﻗﺎل ﱄ‪ :‬إن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﺮب ﻋﻠﻤﺘﻨﺎ أﺷﻴﺎء ﻛﺜﺮة ﻛﻨﺎ ﻏﺎﻓﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ أوﻟﻬﺎ اﻹﺳﻼم!‪ .‬ﻓﺄﻛﺜﺮ أﻫﻞ اﻟﺒﻮﺳﻨﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻳﻌﺮﻓﻮن‬ ‫ﻋﻦ دﻳﻨﻬﻢ ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻛﺎﻧﻮا ﻣﺘﻌﺠﺒﻦ ﻤﺎذا ﻳﻘﺘﻠﻬﻢ ﺟﺮاﻧﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﴫب واﻟﻜﺮوات اﻟﺬﻳﻦ ﻋﺎﺷﻮا ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﻃﻮﻳﻼً وﻋﺎش آﺑﺎؤﻫﻢ ﻣﻊ أﺑﺎﺋﻬﻢ وأﺟﺪادﻫﻢ ﻣﻊ أﺟﺪادﻫﻢ؟‪ .‬ﻓﻠﻤﺎ ﺗﻔﻜﺮوا وﻧﻈﺮوا وﺟﺪوا أن اﻟﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻫـﻮ اﺧﺘـﻼف اﻟﺪﻳﻦ وأﻧﻬﻢ »ﻣـﺎ ﻧﻘﻤﻮا ﻣﻨﻬﻢ إﻻ أن ﻳﺆﻣﻨـﻮا ﺑﺎﻟﻠﻪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻤﻴـﺪ« ﻓﻌﺎد ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫إﱃ دﻳﻨﻪ‪ ،‬وأﺧﺬ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺴـﻮة ﻳﻠﺒﺴـﻦ اﻟﺤﺠﺎب‪َ ،‬ﻓ ُﺮبﱠ ﻣﺤﻨﺔ ﰲ ﺛﻨﺎﻳﺎﻫﺎ ﻣﻨﺤﺔ‪ ،‬ورب ﺿﺎرة ﻧﺎﻓﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﺒﺤﺎن اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻣﺎ أﺣﺴﻦ أﻗﺪاره‪ ،‬وﻣﺎ أﻋﻈﻢ ﺗﴫﻳﻔﻪ اﻟﻜﻮن وﻣَﻦ ﻓﻴﻪ وﻣﺎ ﻓﻴﻪ‪.‬‬


‫ﻣﺸﺎرق‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺰي اﻟﺸﻌﺒﻲ ﰲ اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻞ أﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺑﺈﺣﻴـﺎء ﻟﻴﻠـﺔ اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺎر واﻟﻜﺒﺎر ﺑﻔـﺎرغ اﻟﺼﱪ ﻓﺎﻟﱪﻏﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻼﻣﺢ اﻟـﱰف اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ إﻻ أﻧﻬـﻢ اﻋﺘﺎدوا ﻋـﲆ اﻟﻌﻮدة إﱃ‬ ‫اﻤـﺎﴈ وﻣﺤـﺎﻛﺎة ﺗـﺮاث اﻷﺟـﺪاد ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻠﻴﻠﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺪ ﻋـﺎدة ﺗﻮارﺛﻬـﺎ اﻷﺟﻴﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺟـﺪاد وﺑﺮﻏﻢ اﻟﺤﺪاﺛـﺔ واﻟﺘﻘﺪم ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻧﻮاﺣـﻲ اﻟﺤﻴـﺎة إﻻ أﻧﻬﺎ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺻﺎﻣﺪة ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻋﴫﻧـﺎ اﻟﺤﺎﱄ ﻓﻌﻨﺪ اﻧﺘﺼﺎف اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻔﻀﻴﻞ‬ ‫ﻳﻜﺎﻓﺄ اﻷﻃﻔـﺎل ﻋﲆ ﺻﻴﺎﻣﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻃﻘﻮس‬

‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‪ ،‬وﻋﺎدة ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻢ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻬـﺎ ﻣﻨﺬ دﺧﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫ﺑﴩاء اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت واﻤﻜﴪات ذات اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺣﺘـﻰ وإن اﺧﺘﻠﻔـﺖ اﻟﻨﻜﻬﺎت‪ ،‬ﻓﺘﺘﺴـﺎﺑﻖ اﻷﴎ‬ ‫ﻋﲆ اﺑﺘﻜﺎر أﺷـﻜﺎل ﺟﺪﻳﺪة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻤﺎ ﻗﺪّﻣﻮه‬ ‫ﰲ اﻷﻋﻮام اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ وﻛﺬﻟﻚ اﻤﺤﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪم أﺷـﻜﺎﻻ ً ﺟﺪﻳﺪة ﻛﻞ ﻋﺎم وﺗﺘﻔﺎوت اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت اﻷﴎة واﻤﺒﻠـﻎ اﻤﺨﺼـﺺ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻓﻬﻨﺎك ﻣـﻦ ﻳﻜﺘﻔﻲ ﺑﴩاء اﻟﻔﻮل‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ وﺣﻠﻮى اﻟﺘﻮﰲ ﺣﻴﺚ ﺗﺸـﻬﺪ اﻤﺤﻼت‬ ‫إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻣﻦ اﻷﴎ ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋﻤﺎ ﻳﺴـﻤﻮﻧﻪ »ﺑﻘﺎﻳﺎ‬ ‫اﻷﻣـﺲ« واﻤﻘﺼﻮد ﺑـﻪ اﻟﻨﺨﻲ وﺷـﻮﻛﻼﺗﺔ ﺑﻮ‬ ‫ﻧﺠﻮم ‪ ،‬وﺑﻌـﺾ ﻣﻦ اﻷﴎ ﺗﺴـﺘﻌﻦ ﺑﺎﻤﺎرﻛﺎت‬

‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ دأﺑﺖ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ اﻤﺤﻼت‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ أﺷﻜﺎل ﻓﺎﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن وﻋﺎدة ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻗﻄﻌﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺸـﻮﻛﻼﺗﺔ ﺑﻨﻜﻬﺎت ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻛـ‬ ‫اﻟﺘﻤـﺮ واﻟﻬﻴﻞ وﻗﻤﺮ اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺴﻤﺴـﻢ ‪ ،‬وﻏﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺤـﺮص اﻷﻣﻬـﺎت ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺒﺌـﺔ واﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻬﺪاﻳـﺎ اﻤﻮزﻋﺔ ﻣﻤـﺎ أدّى إﱃ‬ ‫ﺗﻌﻤﻴﻖ ﻫـﺬه اﻟﻌﺎدة وﺗﺄﺻﻴﻞ ﺣـﺐ اﻟﻌﻄﺎء ﺑﻦ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻗﺘﻨﺎء اﻤﻠﺒﻮﺳﺎت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺘﻴـﺎت وﻫـﻲ اﻟﺠﻼﺑﻴـﺔ واﻟﺒﺨﻨﻖ أﻣـﺎ اﻷوﻻد‬ ‫ﻓﺮﺗﺪون اﻟﺜﻮب اﻟﺴﻌﻮدي واﻟﺪﻗﻠﺔ أو اﻟﺼﺪﻳﺮي‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺨﺮﻳﻄﺔ وﻫﻲ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﻛﻴﺲ ﻳﻠﺒﺲ‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﺮﻗﺒﺔ وﺗﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ اﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت‪ ،‬وﻣﻦ أﺑﺮز‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮات اﻟﺘﻲ ﻃﺮأت ﻋﲆ ﻟﻴﻠـﺔ اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن إﻧﻬﺎ‬

‫ُﻣ ِﺴ َﻨﺎت اﻟﺠﻨﻮب ﻳﻔﺘﻘﺪن ا‪ ‬ﻃﺒﺎق اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﺗﺘﻐـﺮ ﻋـﺎدات اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﺗﻘﺎﻟﻴﺪه ﰲ‬ ‫إﻋـﺪاد وﺟﺒـﺎت اﻹﻓﻄـﺎر اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻐـﺮ اﻟﺰﻣﺎن واﻤﻜﺎن ﻓﻘﺪ اﻧﻘﺴـﻤﺖ‬ ‫اﻟﻌﻮاﺋﻞ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﰲ رﻣﻀﺎن ﻗﺪﻳﻤﺎ ً إﱃ‬ ‫ﻓﻘـﺮة ﺗﻌﺘﻤﺪ ﰲ إﻓﻄﺎرﻫﺎ ﻋﲆ )اﻟﺘﻤﺮ ‪،‬‬ ‫اﻟﻠﺒﻦ ‪ ،‬اﻟﺨﺒﺰ( ﻓﻘﻂ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻌﻴﺸﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮاﺿـﻊ آﻧﺬاك وﻋﺎﺋﻼت أﺧﺮى ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺪﺧـﻞ ﺣﺮﺻـﺖ ﻋﲆ وﺟـﻮد )اﻷرز واﻟﻠﺤﻢ‬ ‫و اﻟﻌﺼﻴـﺪ وﻣﺮق اﻟﻠﺤﻢ ( ﻛﻮﺟﺒﺎت رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﰲ ﺳـﻔﺮة اﻹﻓﻄـﺎر اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻔﻨﻨﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺪات ﻗﺪﻳﻤً ﺎ ً ﰲ إﻋﺪاد ﺑﻌـﺾ اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﻄﺒﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ )ﻛﺎﻤﻬﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻜﻨﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﺒﺴﺒﻮﺳـﺔ ( ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻄﺒﻘﻲ اﻟﺸـﻮرﺑﺔ‬ ‫واﻟﺴﻤﺒﻮﺳﺔ ‪.‬‬

‫وﻣﻊ ﻣـﺮور اﻟﻮﻗـﺖ ﺗﻄﻮرت اﻟﺴـﻔﺮة‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ »اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ« ﻟﺘﺤﻮي‬ ‫ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﺨﻴـﺎرات ﻟﻺﻓﻄﺎر واﻟﺴـﺤﻮر‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻣﻦ أﺷـﻬﻰ اﻤﺄﻛﻮﻻت ﺣﻴـﺚ اﻟﻄﺒﻖ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ واﻤﻘﺒﻼت واﻟﺸـﻮرﺑﺎت واﻟﻌﺼﺎﺋﺮ‬ ‫وأﻟﺬ اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ وأﺑﺪﻋﺖ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺗﻠـﻚ ُ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ واﻟﺘﻔﻨـﻦ ﰲ إﻋﺪاد‬ ‫اﻷﻃﺒﺎق اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ واﻤﻤﻴﺰة ‪.‬‬ ‫ﺗﻘـﻮل أم ﺗﺮﻛـﻲ »ﺧﻤﺴـﻴﻨﻴﺔ« ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻣﺎ ﻧﺮاه اﻵن ﻣﻦ اﻹﴎاف واﻟﺒﺬخ ﰲ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻮﺟﻮدا ً ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﻜﺘﻔـﻲ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴـﻞ واﻟﻘﻠﻴـﻞ ﺟـﺪا ً وﻧﺤﺮص‬ ‫ﻋﲆ إﻋـﺪاد اﻷﻃﺒﺎق اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﻤﺮ‬ ‫واﻟﻠﺒﻦ ﻛﻮﺟﺒﺔ رﺋﻴﺴﺔ ﻣﻦ اﻤﺄﻛﻮﻻت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﻓﺘﻘﺪﻧﺎﻫـﺎ ﰲ وﻗﺘﻨﺎ اﻟﺤـﺎﴐ ﻛﻄﺒﻖ‬ ‫»اﻟﻌﺼﻴـﺪ« اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﺼﻨﻊ ﻣـﻦ اﻟﺪﻗﻴﻖ‬

‫ﺳﻔﺮة رﻣﻀﺎﻧﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ‬

‫اﻤﻨﺨـﻮل اﻤﻀـﺎف ﻟـﻪ اﻟﻠﺒﻦ واﻤـﺎء وﻳﻜﻮن‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ »ﻣﺮق اﻟﻠﺤـﻢ« اﻤﻀﺎف ﻟﻪ أﻧﻮاع ﻣﻦ‬ ‫»اﻟﺒﻬﺎرات« ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻳﺪﻫـﺎ اﻟﺮأي أم ﺟﻤﺎﻧـﺔ ﻗﺎﺋﻠﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺒﺴـﺎﻃﺔ ﰲ اﻤـﺄﻛﻞ واﻤـﴩب ﺻﻔـﺔ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺠﻨـﻮب ﰲ رﻣﻀـﺎن وﻛﺎن إﻓﻄﺎرﻧـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﺮ و اﻟﻠﺒﻦ ﻣﻊ أﻗﺮاص )ﺧﺒﺰ(‬ ‫اﻟﺘﻨـﻮر اﻤﻌـﺪ ﻣـﻦ دﻗﻴﻖ»اﻟـﱪ« اﻟﺼﺎﰲ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺴﻤﻦ اﻟﺒﻠﺪي واﻟﻌﺴـﻞ‪ ،‬ﻃﻌﺎم ﻗﻠﻴﻞ وﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﺻﺤﻲ وﻳﻌﻮض ﻣﺎ ﻓﻘﺪﺗﻪ أﺟﺴـﺎﻣﻨﺎ ﺧﻼل‬ ‫ﻓﱰة اﻟﺼﻴـﺎم وﺑﻌﺪ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﺳـﻔﺮة اﻹﻓﻄﺎر‬ ‫ﻳﺠﺘﻤﻊ أﺑﻨﺎﺋﻲ وأﺑﻨﺎؤﻫﻢ ﺣﻮل ﻫﺬه اﻟﺴـﻔﺮة‬ ‫اﻤﺘﻮاﺿﻌـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻤﻦ ﺟﻤﺎﻟﻬـﺎ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻷﴎة اﻟﻮاﺣـﺪة ﻣﻦ أﺑﻨﺎء ﻣﺘﺰوﺟﻦ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺖ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻟﻺﻓﻄﺎر ﺳﻮﻳﺔ ‪ ،.‬أﻣﺎ اﻵن ﻓﻘﺪ اﻣﺘﻸت‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ ﺑﻤﺎ ﻟﺬ وﻃﺎب وﻟﻜﻨﻬﺎ دون روح ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺑﺎﺗـﺖ ﻣﺤﺼﻮرة ﰲ اﻤﻨـﺎزل وﺗﺠﻤﻌﺎت اﻷﻗﺎرب‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻛﺎن اﻷﻃﻔﺎل ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻳﺠﻮﺑﻮن اﻟﺤﻲ‬ ‫ﻟﻄﻠﺐ اﻟﻘﺮﻗﻴﻌـﺎن ﻣﻦ اﻟﺠﺮان واﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ وﻳﺮددون اﻷﻫﺎزﻳﺞ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺸﺎﺑﻪ‬ ‫ﰲ ﻣﻌﻈـﻢ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺑﺎﺧﺘـﻼف ﺑﺴـﻴﻂ ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻔـﻆ وﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻜـﻮن »ﻗﺮﻗﻴﻌـﺎن وﻗﺮﻗﻴﻌﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻗﺼﺮ ورﻣﻀﺎن ﻋﻄﻮﻧـﺎ اﻟﻠﻪ ﻳﻌﻄﻴﻜﻢ ﺑﻴﺖ‬ ‫ﻣﻜﺔ ﻳﻮدﻳﻜـﻢ«‪ ،‬ﻫﺬا وﻗﺪ ﻛﺜـﺮت اﻷﻗﺎوﻳﻞ ﺣﻮل‬ ‫أﺻﻞ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﺳـﻌﻰ إﱃ اﻟﺘﻘﴢ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻜﻤﻬﺎ ﴍﻋـﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻫﺎﱄ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺎزاﻟﻮا‬ ‫ﻳﻌﺘﻘﺪون ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻓﺮﺣـﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل وﻋﺎدة ﻣﻮروﺛﺔ‬ ‫وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻬـﺎ أي ﻣﻌﺘﻘﺪ دﻳﻨـﻲ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻷﻣﻮر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ وﺗﻌﺎﻟﻴﻢ اﻹﺳﻼم‪.‬‬

‫ﺑﺮوﻓﺎﻳﻞ‬

‫»اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن« ﻳﺮﺳﻢ اﻟﺒﺴﻤﺔ ﻋﻠﻰ وﺟﻮه ا‪ ‬ﻃﻔﺎل و ﻳﻘﺎوم اﻻﻧﺪﺛﺎر‬

‫اﻟﺸﺮﻳﺎن‪ ..‬ﻣﻘﻴﺎس اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﻳﺘﻨﺎول ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻲ اﻟﺸـﻬﺮ »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ« أﺳـﺌﻠﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﺸﻬﺪ اﻤﺤﲇ‪،‬‬ ‫وﻳﺜﺮ ﺟﺪﻻ ً ﺳـﺎﺧﻨﺎً‪ ،‬وﻳﻌﺘﱪ اﻟﺒﻌﺾ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ ﻣﻘﻴﺎﺳﺎ ً ﻟﻠﺮأي اﻟﻌﺎم‪ .‬واﺧﺘﺮ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﰲ اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻷﺧﺮة ﻷﻗﻮى ﻣﺎﺋﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻨﴩﻫﺎ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫»أرﻳﺒﻴﺎن ﺑﺰﻧﺲ«‪ ..‬إﻧﻪ اﻤﻘﺪم اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ داود اﻟﴩﻳﺎن‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺄﻟﻖ اﻟﴩﻳﺎن ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻞ وﻳﻐﻀﺐ ﻣﻦ ﺿﻴﻮف ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﻈـﻰ ﺑﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻻﻓﺘﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن اﺳـﺘﺪﻳﻮ »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ« أﻣﴗ واﺣﺪا ً ﻣـﻦ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫إﺛﺎرة ﰲ ﺷﺎﺷﺎت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻨﺪ »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ« ﻣﻦ ﻣﺴﺎء ﻛﻞ ﻳﻮم‪ .‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻴﻮﻓﻪ )ﻟﻴﺲ ﻛﻠﻬﻢ ﺗﻤﺎﻣﺎً!( اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﻫﺬا اﻻﺳﺘﺪﻳﻮ دون أن ﻳﻜﻮن ﻗﺪ ﻃﺎﻟﻪ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﻔﻌﺎل اﻟﴩﻳﺎن وﻏﻀﺒﻪ‪ ،‬وﻳﻌﺘﻘﺪ ﻛﺜﺮون أﻧﻪ ﱢ‬ ‫ﻳﻌﱪ ﻋﻨﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﴪﺣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻜﺬا ﻓﻘﺪ ﺗﻜﺮس اﻻﻧﻄﺒﺎع ﻟﺪى اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ ﺑﺄن اﻟﴩﻳﺎن‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻌﺬر ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ ﺧﺸـﺒﺔ اﻤﴪح ﰲ ﻓﱰة ﻣﺒﻜﺮة ﻣﻦ ﺷـﺒﺎﺑﻪ‪ ،‬ﻳﻘﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺎ ﻳﻤﺘﻠﺊ ﺑﺎﻟﻘﺴـﻮة‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﻨﻄﻠﻖ ﰲ ﻗﺴـﻮﺗﻪ ﻣﻊ ﺿﻴﻮﻓﻪ‪ ،‬ﻓﺠـﺄة ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ودون ﻣﻘﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ‬ ‫رﺟﻼ ﺧﺒﺮا ﻣﺜﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺸـﻬﺮ ﺑﺪر ﻛﺮﻳﻢ ﻳﻄﺎﻟﺒﻪ ﺑﺎﻟﺘـﺰام اﻟﻮﻗﺎر واﻻﺗﺰان ﻣﻊ ﺿﻴﻮﻓﻪ‬ ‫وﻣﺸﺎﻫﺪﻳﻪ )رﺑﻤﺎ ﻷن اﻟﺴﻴﺪ ﻛﺮﻳﻢ ﻻ ﻳﺰال ﻳﻌﻴﺶ ﻣﻊ ذﻛﺮﻳﺎﺗﻪ ﰲ‪ ..‬وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ(‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺼﻒ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﴩﻳﺎن اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ ﺑﺘﻨﻮع ﻓﺮﻳﺪ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻋﺎﻣﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺎل ﻣﻦ اﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﺈن ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﻗﺎع اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺗﺤﻈﻰ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ٍ‬ ‫أﺣﻴﺎﻧﺎ‪ ،‬ﺑﻔﺮﺻﺔ إﻳﺼﺎل ﺻﻮﺗﻬﺎ‪ .‬وﺗﺪﻫﺶ‪ ،‬ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻫﺪة ﺷـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫ﺑﻨَﺖ ﻣﺠﺪﻫﺎ ﰲ اﻟﺒُﻌﺪ ﻋﻦ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وإذا ﺑﻬﺎ ﺗﺠﻠﺲ إﱃ ﺟﻮار »داود« ﰲ اﻻﺳﺘﺪﻳﻮ!‪.‬‬ ‫أي »ﻗـﻮة« ﻳﻤﺘﻠﻜﻬﺎ ﻫﺬا اﻤﻘﺪم وﺗﺠﱪ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﲆ اﻤﺠـﻲء إﻟﻴﻪ؟‪ ..‬إﻧﻬﺎ ﻗﻮة اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺑﻼﺷﻚ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﳾء آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺘﺤﺪث اﻟﴩﻳـﺎن‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻤﻄﺒﻮﻋﺔ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺨﺘﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻛﺄي ﺻﺤﺎﰲ ﺧﺒﺮ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺸـﺒﻪ »اﻤﺎﻧﺸـﻴﺖ«‪:‬‬ ‫»اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪ ،‬ﻫﻮ ﻓﻦ اﻤﻤﻜﻦ«‪.‬‬ ‫وﻛﺄي ﻣﻮﻫﺒﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺷﻌﺮ اﻟﴩﻳﺎن ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻷﻓﻜﺎر واﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺪر‬ ‫ﺑـﻪ ﻃﺮﺣﻬـﺎ أﻣﺎم اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻗﺒـﻞ أن ﺗﻤﴤ‬ ‫زﻫـﺮة اﻟﻌﻤـﺮ‪ ،‬ﻟﻴﻘـﻮم ﺑﻌﺮﺿﻬـﺎ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ :‬اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‪ ،‬اﻹذاﻋﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن!‪ ،‬ﰲ ﺳﺒﺎق ﻋﺠﻴﺐ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺰﻣﺎن واﻤـﻜﺎن‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻮم‬ ‫أن اﻗﺘﻨﻊ ﺑـﴬورة اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺑﺮ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ اﺧﺘﺎر‬ ‫اﻤﻨـﱪ اﻟﺬي ﺣﻘـﻖ ﻣﻌﻪ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟـﴩوط اﻤﻬﻨﻴـﺔ‪ :‬اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ!‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻨﺎ اﺳﺘﻤﺮاره ﻣﻊ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﺤﺴﺴﻪ ﻣﻦ أن‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﻳُﺸـﻌﺮه أﺣﻴﺎﻧﺎ أﻧﻪ‬ ‫داود اﻟﴩﻳﺎن‬ ‫»ﻣﺴﻠﻮاﺗﻴﺎ«!‪.‬‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﺎت ﻳﻘﻤﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧ ًﺎ ﺗﺮاﺛﻴ ًﺎ رﻣﻀﺎﻧﻴ ًﺎ ﻓﻲ أﻗﺪم أﺣﻴﺎء ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫أﻗﺎﻣـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت أﻛـﱪ ﺗﺠﻤـﻊ‬ ‫ﺣﺮﰲ وﺗﺮاﺛﻲ وﺳـﻂ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ أﺣﺪ اﻤﺮاﻛﺰ اﻤﻬﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻟﻢ ﺗﺸـﻬﺪ أي ﻧﺸـﺎط‬ ‫ﺗﺮاﺛـﻲ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﻌﺎﻣﻼت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺎت ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ »ﺣﺮﻓـﺔ«‬ ‫وﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ إﻣـﺎرة اﻟﻘﺼﻴﻢ وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ وﺑﻤﺴﺎﻧﺪة أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫وﺟﻬﺎت ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺤﺸﺪ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد ﻤﻬﺮﺟﺎن ﺣـﺮﰲ وﺗﺮاﺛﻲ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻣﻦ ﻳﻮم اﻷﺣـﺪ وﻤﺪة‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ أﻳﺎم ﺑﻮﺟﻮد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪50‬‬ ‫ﺣﺮﻓﻴـﺎ ً وﺣﺮﻓﻴـﺔ وﺑﻮﺟـﻮد أﴎ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺔ ﺗﻌﻤـﻞ أﻃﺒﺎﻗـﺎ ً ﻣﻨﺰﻟﻴـﺔ‬ ‫أﻣﺎم اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬وﺗﺘﻌﺪد اﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﺎم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺎﺋـﺔ ﻧﺸـﺎط ﻋـﲆ ﻣﺪى ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫أﻳﺎم ﺗﺨﺘﺺ ﺑﺎﻟﺤﺮف واﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬وﻳﻬـﺪف ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫»ﺣﺮﻓﺔ« اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻲ ﻹﺣﻴﺎء وﺳـﻂ‬ ‫ﺑﺮﻳـﺪة اﻟـﺬي ﻇـﻞ ﺑـﻼ أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫وﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻣﻨـﺬ ﻓـﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫»ﺣﺮﻓﺔ« إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺟـﺎﴎ اﻟﺤﺮﺑـﺶ أن ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﺗـﺮاث ﺣﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧـﻲ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺪﻋﻤﻪ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺤﺮف‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻴﺪوﻳـﺔ »ﺑﺎرع« ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻢ ﻣﺎ ﻳﻤﻴﺰ ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن وﺟﻮده‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﺳـﺘﻔﺎدﺗﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻣﻬﻤـﺔ ﺑﺠﺎﻧﺒـﻪ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻗﺒﺔ رﺷـﻴﺪ واﻟﺠﺮدة وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ‬ ‫ﺑﻮﺟﻮد ﺣﺮﻓﻴﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﺎت ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﺮﻓﺔ ﻳﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫وأﻣﺎم اﻟﺠﻤﻬﻮر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺤﺮﺑﺶ ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻳﺨـﺪم ﺟﻮاﻧـﺐ ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ وﺗﺮاﺛﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻤﺘﺴـﻮﻗﻦ ﰲ‬ ‫ﻗﺒـﺔ رﺷـﻴﺪ ﻟﺠﺬﺑﻬـﻢ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫وﻋﻤـﻞ ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺨـﺪم اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪،‬‬ ‫وأن ﻓـﺮص اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺘﻮﻟـﺪة ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺳـﺘﻜﻮن ﻣـﺆﴍا ً ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﺮﰲ وإﺳـﻬﺎﻣﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺴـﺎرات اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﻣﻨﺘﺠـﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺤـﲇ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﻌﻴﺪ ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط اﻟﱰاﺛﻲ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻤﻮاﻗـﻊ ﻣﻬﻤـﺔ وﻟﻔﺖ اﻷﻧﻈـﺎر ﻟﻬﺎ‬ ‫وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺤﲇ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‬

‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ وأن ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻛﺎت‬ ‫أﴎ ﻣﻨﺘﺠـﺔ وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ‪ ،‬ﺗﺮى رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﺣﺮﻓﺔ اﻷﻣـﺮة ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ أن إﻃﻼق ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط‬ ‫واﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﺄﺗﻲ ﻣـﻦ اﻟﺪور اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑـﻪ »ﺣﺮﻓﺔ« ﻧﺤـﻮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﰲ ﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬ﻓﺤﺮﻓـﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻘﺘـﴫ دورﻫـﺎ ﻋـﲆ اﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ ﻫﺬه اﻟﺤﺮف‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﱰاﺛﻴـﺔ وﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺧﻄﻂ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﺮﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻌﻬﺎ‬ ‫دوﻣﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ اﻷﻣﺮة ﻧﻮرة أن ﻓﻜﺮة‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﻧﺸـﺎط رﻣﻀﺎﻧـﻲ ﺗﺮاﺛﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺤـﺮف ﰲ وﺳـﻂ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺟﺎءت ﻛﻔﻜﺮة ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻄـﻮرت ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺿﺨﻤـﺔ دﻋﻤﺘﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ودﻓﻌﺖ ﻫـﺬه اﻟﻔﻜﺮة ﻟﻸﻣﺎم ﺑﺪﻋﻢ‬ ‫ﻣـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺬي ﻳﺸﺠﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻓـﻜﺎر وﻳﺤﻔـﺰ اﻟﺠﻬـﺎت ﻧﺤـﻮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻹﺑﺪاﻋﻲ ﻟﺘﻨﺸﻴﻂ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ‪.‬‬


‫»ﻋﻤﻞ اﻟﻤﺮأة«‬

‫ﻳﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ‬ ‫إﻓﻼس زوج أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺎت ﻓﻲ‬

‫»ﻛﻼم اﻟﻨﺎس«‬ ‫ﻣﺸﺎرق‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺮ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﻛﻼم اﻟﻨﺎس«‬ ‫ﺗﻔﺎﻋـﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺣﻮل ﻗـﺮار ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺆﻳﺪﻳﻦ وﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻟﺘﻮﻇﻴﻔﻬﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗـﺪم ﺣﻠﻘـﺔ ﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺔ ﺗﻨﺎوﻟـﺖ اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔﻓﻜﺎﻫﻴﺔﺳـﺎﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻨـﺎول اﻟﺤﻠﻘﺔ ﻗﺼﺔ رﺟﻞ ﺧﻤﺴـﻴﻨﻲ‬ ‫ﻳﻠﻌﺐ ﺧﻼﻟﻬﺎ دور اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺘﺰوج‬

‫ﻣـﻦ أرﺑﻊ ﻧﺴـﺎء‪ ،‬وﻟﺪﻳﻪ ﻣﺤـﻞ ﻛﺒﺮ ﻟﺒﻴﻊ‬ ‫اﻤﻼﺑﺲ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ واﻟﺮﺟﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺑﻀﺎﺋﻊ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ وأﺷﻴﺎء أﺧﺮى‪ ،‬وﻓﻮر ﺑﺪء‬ ‫ﺑﺪأ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻗﺮار ﻋﻤﻞ اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ اﻤﺤﻼت‪،‬‬ ‫وﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻣﺤـﻼت اﻤﻼﺑﺲ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﻧﺴـﺎؤه اﻷرﺑﻊ أﻧﻪ ﻋﻤﻞ إﻋﻼﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ﻣﻮﻇﻔـﺎت ﺳـﻌﻮدﻳﺎت‪ .‬ﻫﻨﺎ‬ ‫ﺑـﺪأت اﻟﺰوﺟـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻌـﺐ دور اﻷﺟﻤﻞ‬ ‫واﻷذﻛﻰ ﺑﻦ زوﺟﺎﺗﻪ ﰲ إﻇﻬﺎر ﺧﺸـﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ أن ﻳﻘﻊ زوﺟﻬﺎ ﰲ ﻋﺸﻖ إﺣﺪى اﻟﺒﻨﺎت‬ ‫اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﺳﻴﻌﻤﻠﻦ ﻋﻨﺪه‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻗﺪ ﻳﻘﺪم‬

‫ﻋﲆ ﺗﻄﻠﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻠﺠﺄت إﱃ ﺣﻴﻠﺔ ﻣﺎﻛﺮة ﺑﺄن‬ ‫ﺗﺒﻠﻐﻪ ﻧﻴﺘﻬﺎ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ وﻇﻴﻔﺔ ﻛﻲ ﺗﻘﴤ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ وﻗﺖ ﻓﺮاﻏﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﻧﻬﺎ ﺗﻘﺼﺪ ﻣﻦ‬ ‫وراء ذﻟـﻚ إﺛﺎرة ﻏﺮﺗﻪ‪ ،‬وﺗﺤﻔﻴﺰه ﻟﻌﺮض‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻟﺘﻌﻮد إﱃ ﻧﻔـﺲ اﻤﺤﻞ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﻻ زوﺟﺔ‪ ،‬وﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺰوﺟـﺔ اﻷﺟﻤﻞ ﰲ ﺻـﺪد ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺧﻄﺘﻬﺎ‪ ،‬اﻛﺘﺸـﻔﺖ اﻟﻜﱪى أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﻨـﺪ زوﺟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺄﺧﺬت ﺑﺪورﻫـﺎ ﺗﻠﺢ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻟﻴﻮﻇﻔﻬﺎ ﻫﻲ اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﺣﺘﻰ ﻋﻤﻠﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻧﺴﺎﺋﻪ اﻷرﺑﻊ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻤﺤﻞ‪.‬‬

‫ﺗﺘـﻮاﱃ ﻣﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺤﻠﻘـﺔ ﺑﻄﺎﺑﻌﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻜﻮﻣﻴـﺪي‪ ،‬وﺗﺒـﺪأ اﻟﻨﺴـﺎء اﻷرﺑـﻊ‬ ‫”اﻤﻮﻇﻔـﺎت“ ﺑﺎﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ وﺑﻴﻊ أﻛـﱪ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻨﻬـﺎ ﺑﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﻔﻴﻀـﺎت واﻟﻌـﺮوض ﺑﺄﻳـﺔ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ أﺻﺒﺤـﺖ إﺣﺪاﻫـﻦ ﺗﺒﻴﻊ‬ ‫اﻟﻘﻄﻌﺔ واﻟﻘﻄﻌﺘـﻦ ﻣﺠﺎﻧﺎ دون ﻣﻘﺎﺑﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أوﺻـﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ اﻤﺤﻤـﻮم‬ ‫اﻤﺤـﻞ إﱃ ﺣﺎﻓﺔ اﻹﻓـﻼس‪ ،‬ﻟﻴﻈﻬﺮ اﻟﺰوج‬ ‫اﻤﻐﻠـﻮب ﻋﲆ أﻣﺮه ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻠﻘﺔ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻀـﻊ ﻻﻓﺘﺔ ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬـﺎ )ﻟﻠﺘﻘﺒﻴﻞ ﻟﻌﺪم‬

‫‪13‬‬

‫اﻟﺴﻴﻄﺮة(‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺨﺮج اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻔﻨﺎن ﻋﻤﺮ اﻟﺪﻳﻨﻲ‪،‬‬ ‫إن ﻫـﺬه اﻟﺤﻠﻘـﺔ أﺛﺒﺘـﺖ أن اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳـﺎ‬ ‫ﻣـﺎ زاﻟـﺖ ﻫـﻲ اﻟﻌﻨـﴫ اﻷﻫـﻢ واﻷﺑﺮز‬ ‫ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﻛﻼم اﻟﻨـﺎس«‪ ،‬رﻏـﻢ أﻧـﻪ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎول أﻏﻠﺐ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣـﻊ ﻫﻤـﻮم اﻟﻨـﺎس‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ﻣـﺎ ﺗﻢ ﻃﺮﺣـﻪ ﰲ اﻟﺤﻠﻘـﺔ ﻳﻤﺜﻞ رأي‬ ‫اﻟﺮاﻓﻀﻦ ﻟﻌﻤﻞ اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺤﻼت‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬ ‫أن اﻟﺤﻠﻘﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻤﺜـﻞ ﺣﻘﻬﻢ اﻟﻜﺎﻣﻞ ﰲ‬ ‫أن ﻳﺠﺪوا ﻣﻦ ﻳﻄﺮح رأﻳﻬﻢ‪.‬‬

‫أﺣﺪ اﻤﺸﺎﻫﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻘﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﻟﻌﺐ ﺑﺒﻄﺎﻗ َﺘ ْﻲ اﻟﻤﺮأة واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺪراﻣﺎ ﻓﻲ رﻣﻀﺎن‪ ..‬ﺗﻜﺮا ٌر ﻛﻮﻣﻴﺪي ُﻣ ِﻤ ﱞﻞ ٌ‬ ‫»ﴐﺑـﺔ ﻣﻌﻠـﻢ« ﺑﺎﺣﺜﺎ ً ﻋﻦ اﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫واﻟﺴـﺮ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺧﺎص‪ ،‬ﺣﺘﻰ وإن‬ ‫اﺻﻄﺪم ﺑﺎﻟﻔﺘﺎوى واﻟﺸﻜﺎوى‪.‬‬

‫ﻗﺮاءة‪ :‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬

‫ﻳﺒـﺪو أن ﻣﻨﺘﺠـﻲ اﻟﺪراﻣـﺎ‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ وﺟـﺪوا ﰲ ﺗﻮﻟﻴﻔـﺔ‬ ‫اﻤﺨﴬﻣـﻦ واﻟﺪﻣـﺎء اﻟﺸـﺎﺑﺔ‬ ‫ﺿﺎﻟﺘﻬﻢ ﻟﺠﺬب اﻤﺸﺎﻫﺪﻳﻦ ﺧﻼل‬ ‫رﻣﻀـﺎن‪ ،‬وﻟﺠـﺄ ﻣﻌﻈﻤﻬـﻢ إﱃ‬ ‫اﺳـﺘﺠﺪاء اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻟﻘﺪاﻣﻰ ﻟﻌﺰف وﺗﺮ‬ ‫ﺷـﺒﻪ ﻣﻘﻄﻮع ﻣﻦ اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺎ اﻟﺒﺎﺋﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻋـﲆ اﻟﺤـﺮﻛﺎت »اﻤﻜـﺮرة«‬ ‫واﻤﺴﺘﻨﺴـﺨﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﻨﺠﻮم‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺑﺎﺗﻮا ﻳﻜﺮرون أﻧﻔﺴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻏﻴﺎب اﻟﻬﺪف‬ ‫وﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﺗﺴـﺘﺤﻮذ‬ ‫اﻤﺴﻠﺴـﻼت اﻷﻗﺪر ﻋـﲆ إﺿﺤﺎك‬ ‫اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ وﺷـﺪ اﻧﺘﺒﺎﻫﻬـﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻜﻌﻜﻌـﺔ اﻷﻛـﱪ ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﻧﺠـﺢ‬ ‫ﻣﺴﻠﺴـﻞ »واي ﻓـﺎي« ﰲ ﺟـﺬب‬ ‫ﺟﻤﻬـﻮر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻟﻘﻄﺎت‬ ‫اﻹﺿﺤـﺎك اﻤﺮﻛـﺰة ﰲ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫»أﺑﻮ ﻋﺒﻴﺪ« و»أﺑﻮ ﺣﻤﺪ« وﴐﺑﺎت‬ ‫اﻟﺤـﺮاك ﰲ ﺗﻘﻠﻴـﺪ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮة‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻈﻮاﻫـﺮ ﺑﺎﺧﺘﺼـﺎر‪ ،‬وﺗﻌـ ﱠﺮف‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﻮه ﻋﲆ ﻃﺮﻳـﻖ ﴎﻳﻊ ﻟﺠﻠﺐ‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻻﺧﺘﺼﺎر‬ ‫وﻗﻄﻊ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻠﻘﺎت‪.‬‬

‫ﻗﺼﺔ ﻣﺴﺘﻮردة‬ ‫وﺧﻠـﻂ درﻳـﺪ ﻟﺤـﺎم ﻗﺼـﺔ ﻓﻴﻠـﻢ‬ ‫إﻳﻄـﺎﱄ‪ ،‬ﻟﻴﻄﻞ ﺑﻤﺴﻠﺴـﻞ »ﺳـﻨﻌﻮد‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴـﻞ« ﺑﻤﻤﺜﻠﻦ ﺟـﺪد‪ ،‬وآﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻨﻘﻄﻌـﻦ ﻳﻤﺜﻠﻮن وﺟﻮﻫﺎ ً َﻣﻨﺴـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﻣـﻰ ﰲ اﻤﺴﻠﺴـﻞ ﺑﻄﺎﻗـﺎت اﻤﺮأة‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ واﻟﻐﺮام واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻤﺤﺮﻣﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮﺟﻬـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﻗﺎﻟـﺐ‬ ‫واﺣـﺪ‪ ،‬ﻣﺮﺑـﻜﺎ ً اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﻔﻴﻠﻢ‪ ،‬وإﻳﺤﺎءات ﻣﺎ ﻧﺴﺠﺘﻪ اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻮﺣﻰ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ واﻤﻀﻤﻮن‪ ،‬وﻣﻬﻤﺸﺎ ً اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫واﻤﺄﻟﻮف‪.‬‬

‫ﻧﺎﴏ اﻟﻘﺼﺒﻲ وﺣﺴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺿﺎ‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﺴﻞ )ﺗﻮاﱄ اﻟﻠﻴﻞ(‬

‫ﺣﻴﺎة اﻟﻔﻬﺪ وﺳﻌﺎد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺧﻄﺄ اﻟﺘﻮﻗﻴﺖ‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻏﺎﻣﺮ اﻟﻔﻨﺎن ﺳـﻌﺪ اﻟﻔﺮج‬ ‫ﺑـﺄداء ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻟـﻪ ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫ﺳـﻘﻄﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﻳﻤﺜـﻞ ﺑﻦ ﺻﻒ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺒﺘﺪﺋﻦ وأﺟﻴﺎل اﻟﻮﺳـﻂ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﺗﻮاﱄ اﻟﻠﻴﻞ«‪ ،‬ﻓﺎﺳﺘﺤﻮذ‬ ‫ﻋﲆ ﴍﻳﺤﺔ اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗﺼـﺺ اﻟﺒـﺆس واﻟﺸـﻘﺎء‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﻟـﻪ ﻣﺸـﺎﻫﺪون ﻣﻦ ﴍﻳﺤﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺟﺎء ﻋﺮض اﻤﺴﻠﺴﻞ‬

‫ﰲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻣﻌﺎرض ﻟﻠﺬاﺋﻘﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺮار ﻣُﻤﻞ‬ ‫ﺻﺄﻣﺎ ﺳـﻌﺎد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺣﻴـﺎة اﻟﻔﻬﺪ‬ ‫وإﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺼﻼل‪ ،‬ﻓﺂﺛﺮوا أن ﻳﻐﺮوا‬ ‫ﺗﻤﺜﻴـﻞ اﻟﺘﻨﺎﺣـﺮ ﺑـﻦ اﻟـﴬات ﰲ‬ ‫ﻣﺴﻠﺴـﻼت اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒﻮه ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻟـﺐ ﻻ ﻳﺨﻠﻮ ﻣـﻦ اﻟﺒﺆس واﻹﻓﻼس‬ ‫ﺑﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻦ‪ ،‬ﻟﻴﻤﺜﻞ ﺑﺬﻟـﻚ ﺗﻜﺮارا ً‬ ‫ﻣﻤﻼً‪ ،‬ﻛﺎن ﴐﺑﺔ ﺳـﺎﺣﻘﺔ وﺳـﻘﻄﺔ‬

‫ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﺜﻼﺛﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻘﻄﻮا‬ ‫ﰲ إﻓـﻼس اﻟﻨﺼﻮص وﺿﻴﺎع اﻟﻔﻜﺮة‬ ‫اﻤﺘﺴـﻘﺔ ﻣﻊ ذوق ﻣﺸﺎﻫﺪ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻴﺪﻳﺎ وﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺎ ﰲ آن واﺣﺪ‪.‬‬ ‫ﺗﻴ ٌﻪ واﻧﻔﺼﺎل‬ ‫وﻇﻞ اﻟﻘﺼﺒـﻲ واﻟﺴـﺪﺣﺎن ﺗﺎﺋﻬﻦ‬ ‫ﰲ »أﺑـﻮ اﻤﻼﻳـﻦ«‪ ،‬وﻣﻨﻔﺼﻠـﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻌﻜﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻬـﻮر اﻋﺘﺎدا‬ ‫أن ﻳﻘﺘﺴـﻤﺎﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﻌﺎﻧﺎ ﺑﺘﻠﻤﻴـﻊ‬

‫واﺟﻬﺘﻬﻤﺎ ﺑﻨﺠﻮم ﻛﻮﻣﺪﻳﻦ ﺳـﺤﺒﻮا‬ ‫اﻟﺒﺴـﺎط ﻣـﻦ ﺗﺤﺘﻬﻤـﺎ‪ ،‬واﺳـﺘﻌﺎﻧﺎ‬ ‫ﺑﻨﺼﻮص ﻣﻀﺤﻜـﺔ وﻃﺮﻳﻔﺔ ﺧﺎرج‬ ‫»اﻟﻨـﺺ اﻤﺸـﻔﻮع« ﻟﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺜـﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻧﻴﻞ »ﺻﻌﺐ« ﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﺳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎﻫﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻓﺘﺎوى وﺷﻜﺎوى‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻔﻨـﺎن ﻋـﺎدل إﻣـﺎم‪ ،‬ﻓـﴬب‬ ‫ﴐﺑﺘـﻪ ﰲ إﻧﺘﺎج ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺳـﺤﺐ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ ﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻟﺤﻘﺎﺋـﻖ ﰲ‬ ‫ﺣﻠﻘﺘﻪ اﻷﺧـﺮة‪ ،‬ﻣﺘﻌﻠـﻼً ﺑﺪﻫﺎء ﻓﻨﻲ‬ ‫ﻳُﻐﺮي اﻤﺸـﺎﻫﺪ ﺑﻨﻬﺎﻳـﺎت ﻻ ﻳﻔﻬﻤﻬﺎ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻨﺘﺠﻮ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻌﻴﻨﺎ ً ﺑﺼﻒ‬ ‫أول ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ اﻤﻌﺘﺎدﻳـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻐﺎﻣـﺮة اﻟﻨﻬﺎﻳـﺎت‪ ،‬وﺳـﺎر رﻓﻴﻘـﻪ‬ ‫ﺻـﻼح اﻟﺴـﻌﺪﻧﻲ ﻟﻴﻠﻌﺐ ﻋـﲆ وﺗﺮ‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ واﻟﺪﻧﻴـﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫»اﻟﻘـﺎﴏات«‪ ،‬اﻟـﺬي ﻃـﺎف ﻟﺮﻣﻲ‬ ‫إﻳﺤﺎءاﺗـﻪ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻳﴬب‬

‫ﻓﻮﴇ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫وﻇـﻞ ﻃـﺎرق اﻟﻌـﲇ وﻫﻴﺎ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳـﺎن »ﻓـﻮﴇ« اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت واﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﺟﺎذﺑﻦ ﺻﻔﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻼﻫـﻦ وراء اﻟﻔـﺮاغ واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﻋـﻦ »اﻟﻠﻬـﻮ«‪ ،‬وﻛﺎن وﺳـﻴﻈﻞ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻫﻤـﺎ ﺧـﺎرج »إﻃـﺎر اﻟﻌﻘﻼء‬ ‫واﻤﺘﻌﻘﻠﻦ«‪.‬‬ ‫وﻇﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻬﺮي ﺑﻄﻠﺘﻪ اﻤﻌﺘﺎدة‬ ‫واﻤﻜﺮرة ﻟﻴﻤﺎرس ﻣﺴﺎﺑﻘﺎت ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫»ﻣﺜـﺎﱄ« ﺑﻌﺾ اﻟﴚء‪ ،‬واﺿﻌﺎ ً أﻣﺎﻣﻪ‬

‫ﺻﻔـﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋـﻦ »اﻟﺠﻮاﺋﺰ«‬ ‫واﻟﻬﺎرﺑﻦ ﻣﻦ ﺷﻘﺎء اﻟﺪراﻣﺎ‪.‬‬ ‫ﻇﻮاﻫﺮ ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫أﻣﺎ ﺣﺴﻦ ﻋﺴـﺮي وﻛﺘﻴﺒﺘﻪ ﰲ »ﻛﻼم‬ ‫اﻟﻨﺎس« ﻓﻘﺪ ﻋﺰﻓﻮا ﻋﲆ أﻧﻐﺎم اﻟﻈﻮاﻫﺮ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وأﻧﺘﺠـﻮا إﻧﺘﺎﺟـﺎ ً ﻣُﺮﺿﻴـﺎً‪،‬‬ ‫وﻋﻜﺴـﻮا ﺻـﻮرة ﻣﻨﻔﺘﺤـﺔ وﻋﺎدﻟﺔ‬ ‫ﻤـﺎ ﻳﻌﻴﺸـﻪ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻦ‬ ‫واﻗﻌﻴﺔ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻷﺧﻄﺎء واﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻟـﺐ دراﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺘﻤﺴـﻜﻦ ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت واﻟﻜﺮﻛﱰات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫ﻓﻘﻂ إﱃ إﻋﺎدة ﻧﻈﺮ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻠﻬﺠﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻃﻲ اﻟﺪراﻣﻲ ﻣﻊ اﻟﻨﺺ‪.‬‬

‫ﺗﻔﺎوت ﻋﺠﻴﺐ‬ ‫وأﺧـﺮاً‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﻇﻠﺖ ﻣﺴﻠﺴـﻼت ﻫﻨﺎ‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﺗﻤـﺎرس ﻟﻌﺒـﺔ اﻟﺪراﻣـﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺘﻔـﺎوت ﺗﻔﺎوﺗﺎ ً ﻋﺠﻴﺒﺎ ً ﻣﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻘﺼﺔ واﻤﻨﺘـﺞ وإرﺿﺎء‬ ‫اﻤﺸﺎﻫﺪ‪ ،‬وﺳﻂ ﺗﻨﺎﻣﻲ ذاﺋﻘﺔ اﻤﺸﺎﻫﺪ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ورﻏﺒﺘﻪ ﰲ ﺗﻠﻘـﻲ وﺟﺒﺎت‬ ‫ﻓﻨﻴـﺔ ﺗﻌﻜـﺲ ﻋـﱪ ﻣـﺮآة داﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫دواﻓﻌﻪ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ وواﻗﻌﻪ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻈـﺮ اﻤﺸـﺎﻫﺪون ﻣـﺎ ﺳـﺘﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺣﻠﻘﺎت اﻤﺴﻠﺴـﻼت اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ دراﻣﺎ رﻣﻀﺎن وﻣﺎ ﺗﺨﺒﺌﻪ ﰲ اﻷﻳﺎم‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺸﻬﺪ ﺗﺤﻮﻻ ً إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺼﻮص واﻤﻀﻤﻮن‪.‬‬

‫أﻳﻦ اﻟﺴﺪﺣﺎن ﻣﻦ »ﻫﺬا ﺣﻨﺎ«؟‬ ‫ﻗﺮاءة‪ :‬ﺗﺮﻛﻲ اﻤﻄﺮي‬ ‫ﻣﻊ ﺣﻠﻮل ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‬ ‫ﺑﺪأ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﻌﻈﻢ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﺪراﻣﻴﺔ ﻣﻨﻬـﺎ واﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل ﻳﺘﺼﺪر اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻜﻮﻣﻴـﺪي »ﻫـﺬا ﺣﻨـﺎ« ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ‬ ‫واﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻃﺎﻗﻢ اﻟﻌﻤﻞ وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺣﻠﻘﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻄﻔﻠﺔ‬ ‫رﻫﺎم ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻔﻠﺒﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺎد‬

‫ﻋـﺎد ﻓﺮﻳـﻖ ﻋﻤـﻞ اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﺴـﻞ ﻛﻼم‬ ‫اﻟﻨـﺎس إﱃ أرض اﻟﻮﻃـﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻳـﺎم ﻗﺎدﻣـﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻔﻠﺒـﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻟﺘﺼﻮﻳﺮ إﺣـﺪى ﺣﻠﻘﺎت‬ ‫اﻤﺴﻠﺴﻞ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﻤﺜـﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺮﻳﻦ‪ ،‬أن ﻓﺮﻳﻖ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺳـﺎﻓﺮ إﱃ اﻟﻔﻠﺒـﻦ ﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ‬ ‫ﺣﻠﻘﺔ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﺴﻞ ﻛﻼم اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻨﺎول ﻣﻮﺿﻮع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋـﺎم‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺤﻠﻘﺔ‬ ‫ﺗﺘﻨـﺎول ﻗﺼﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻟﻄﻔﻠﺔ اﺳـﻤﻬﺎ رﻫﺎم‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﺈﺧـﺮاج اﻟﻌﻤـﻞ ﻋﻤـﺮ اﻟﺪﻳﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻤﻤﺜﻠﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻋﺴﺮي وﻳﻮﺳﻒ اﻟﺠﺮاح وأﻣﻴﻨﺔ‬ ‫ﺟﻨﻴﺪ‪ ،‬واﺳﺘﻐﺮق اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﺳﺘﺔ‬ ‫أﻳﺎم ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﺎﻧﻴﻼ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻜﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﻔﻨـﺎن اﻟﻘﺪﻳﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﻗـﺪ أﻛﺪوا ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ أن اﻟﻌﻤﻞ ﺳـﻴﻨﺎﻓﺲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳﻴﻌﻴﺪ ﻣﺠﺪ »ﻃﺎش ﻣﺎ ﻃﺎش«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدﻳﻦ ﻋـﲆ ﴐورة ﻋﺮض اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ أﻇﻬـﺮ اﻤﺸـﺎﻫﺪون اﺳـﺘﻐﺮاﺑﺎ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء‬ ‫ﻋـﺮض اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻈﻬﺮ‬ ‫اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﰲ اﻟﺤﻠﻘـﺎت اﻷوﱃ‪ ،‬وأن ﻳﺠﺴـﺪ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫أﺟـﺪد ”اﻟﻜﺎرﻛـﱰات“ اﻟﺘﻲ وﻋﺪ ﺟﻤﻬـﻮره ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻛﺎﻧـﺖ اﻤﻔﺎﺟﺄة ﻛﺒﺮة ﺑﻐﻴﺎﺑﻪ ﻋﻦ اﻟﻈﻬﻮر‪،‬‬ ‫ﻋـﺪا ﰲ ﺣﻠﻘﺘﻦ ﻛﺎن ﻟﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻇﻬﻮر ﻫﺰﻳﻞ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ ﺿﻴﻒ ﴍف ﰲ ﻛﻞ ﺣﻠﻘﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻊ اﻤﺤﲇ ﺑﺪأ ﻳﺘﺴـﺎءل ﻋﻦ ﻏﻴﺎب اﻟﺴـﺪﺣﺎن‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻌﻈﻢ ﺣﻠﻘﺎت اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﻔﺮﻏﻪ اﻟﺘﺎم‬ ‫ووﺟﻮده ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض وﺷﻘﺮاء أﺛﻨﺎء ﺗﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ اﻟﺬي ﻳﻌﺮض ﻋﲆ اﻟﺸﺎﺷﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻣﻊ‬

‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻌﺎﺗـﺐ رﻓﻴـﻖ درﺑﻪ ﻧـﺎﴏ اﻟﻘﺼﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻐﻴـﺐ ﻋﻦ اﻟﻈﻬﻮر ﰲ ﺑﻌﺾ ﺣﻠﻘﺎت اﻤﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ »ﻃـﺎش«‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻘﺴـﻮ ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﻐﻴﺎب‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻳﺤﻖ ﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﺴـﺪﺣﺎن أن ﻳﻘﺴﻮ‬ ‫ﻋﲆ ﻏﻴﺎﺑـﻪ ﰲ »ﻫﺬا ﺣﻨﺎ« أم أن اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﻓﻌﻼ ً‬ ‫ﺑﺪأ ﻳﺘﻤﻠﻞ ﺑﻌﺪ ﻓﺮاق رﻓﻴﻖ درﺑﻪ‪ ،‬وﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ أن‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻋﻤﻼ ً ﻋﲆ أﻛﺘﺎﻓﻪ وﺣﺪه‪.‬‬

‫اﻟﺴﺪﺣﺎن واﻟﻌﻴﴗ ﰲ ﻛﻮاﻟﻴﺲ ”ﻫﺬا ﺣﻨﺎ“‬


‫مشارق‬

‫‪14‬‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫نائب أمير القصيم يُ شارك «أيتام بريدة» إفطارهم‬

‫‪ ..‬ويقدم التمر أحد اأيتام‬

‫اأمر فيصل بن مشعل عى مائدة اإفطار مع اأيتام‬ ‫بريدة ‪ -‬ثامر النار‬

‫‪ ..‬ويداعب أحد اأيتام‬

‫شارك نائب أمر منطقة القصيم اأمر‬ ‫الدكتور فيصل بن مشعل‪ ،‬أمس اأول‪،‬‬ ‫منسوبي دار الربية لأيتام ي مدينة‬ ‫بريدة طعام اإفطار الرمضاني‪ ،‬بحضور‬ ‫مدير عام الشؤون ااجتماعية ي القصيم‬ ‫الدكتور فهد امطلق‪ ،‬ومدير الدار أحمد السليم‪،‬‬ ‫وعدد من العاملن ي الدار‪.‬‬ ‫وأكد اأمر فيصل بن مشعل‪ ،‬أن زيارته‬ ‫للدار جاءت بناء عى طلب من أحد طابه‪،‬‬

‫(الرق)‬ ‫ورغبتهم التي أوصلها له أحد امسؤولن بتناول‬ ‫اإفطار معهم‪ ،‬ووعد بأن يكون اإفطار سنوياً‪.‬‬ ‫واستمع اأمر فيصل لكلمة ترحيبية‬ ‫قدمها أبناء الدار قبل اإفطار عروا فيها عن‬ ‫مشاعرهم الكبرة تجاه زيارته واإفطار معهم‪،‬‬ ‫وتبادل معهم اأحاديث الودية‪ ،‬وتسلم منهم‬ ‫درعا تذكارية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قدم الدكتور فهد امطلق شكره‬ ‫لنائب أمر القصيم عى تلبيته دعوة اإفطار‪،‬‬ ‫ووقوفه الدائم مع جميع أبناء امجتمع خاصة‬ ‫أبناءه اأيتام ي دار الربية‪.‬‬

‫نائب أمر القصيم يتوسط أبناء ومسؤوي الدار‬

‫كوميـــك‬

‫كوميك رمضان ‪12‬‬ ‫رمزي الحمادي‬

‫كوميك رمضان ‪12‬‬

‫بليلة والغامدي‪ ..‬ثنائي جديد للتراويح في الحرم بعد سبع سنوات‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬ ‫أكد مدير اإعام ي الرئاسة العامة‬ ‫لشؤون امسجد الحرام وامسجد‬ ‫النبوي أحمد امنصوري‪ ،‬لـ‬ ‫«الرق»‪ ،‬أن اإمام ا ُمعن حديثا ً‬ ‫للحرم امكي القارئ الدكتور بندر‬ ‫بليلة سيصي الراويح اليوم برفقة‬ ‫الشيخ خالد الغامدي‪ ،‬وبهذا تكون‬ ‫امرة اأوى منذ سبع سنوات التي يؤ ُم‬ ‫الناس فيها ي الحرم ثنائي جديد‪ ،‬إذ‬ ‫استمر الرباعي الشيخ عبدالرحمن‬ ‫السديس‪ ،‬والشيخ سعود الريم‪،‬‬ ‫والشيخ ماهر امعيقي‪ ،‬والشيخ عبدالله‬ ‫الجهني‪ ،‬ي أداء الراويح تناوبا ً منذ‬ ‫عام ‪1428‬هـ‪ ،‬وحتى العرة اأوائل‬ ‫من شهر رمضان لهذا العام‪.‬‬ ‫وقبل ذلك كان الشيخ السديس‬ ‫والريم يؤمان الناس منذ عام‬ ‫‪1414‬هـ وحدهما‪ ،‬ثم أضيف‬ ‫إليهما الشيخ صالح آل طالب ي‬

‫عبدالعزيز‪ ،‬ومسجد‬ ‫عام ‪1424‬هـ‪ ،‬وي‬ ‫امنشاوي‪ ،‬ومسجد‬ ‫العام التاي عاد الثنائي‬ ‫ابن باز‪.‬‬ ‫السديس والريم‪ ،‬ثم‬ ‫من‬ ‫والشـــيخ‬ ‫صى معهما الراويح‬ ‫مواليد مكة امكرمة‬ ‫ي عامي ‪1426‬هـ‬ ‫عــــام ‪1395‬هـ‪،‬‬ ‫و‪1427‬هـ الشيخ صاح‬ ‫درس فيـــــــها‬ ‫البدير‪.‬‬ ‫جميع امراحــــل‬ ‫والشيخ بندر بليلة الذي‬ ‫الدراسية اابتدائية‬ ‫صدرت أمس اأول‬ ‫وامتوسطة والثانوية‬ ‫موافقة خادم الحرمن‬ ‫و ا لبكا لو ر يو س ‪،‬‬ ‫الريفن عى ترشيحه‬ ‫حصــــل عـــى‬ ‫للمشاركة ي إمامة الناس‬ ‫بندر بليلة‬ ‫اماجستر ي عام‬ ‫ي الحرم‪ ،‬أكاديمي وأحد‬ ‫‪1422‬هـ ي الفقه من كلية الريعة‬ ‫أشهر القراء السعودين‪.‬‬ ‫وباإضافة إى عمله كأستاذ جامعي ي والدراسات اإسامية من جامعة أم‬ ‫كلية الريعة بجامعة الطائف‪ ،‬كان القرى‪ ،‬وحصل عى درجة الدكتوراة‬ ‫الشيخ بليلة يصي ويخطب ي جامع ي الفقه من كلية الريعة عام‬ ‫اأمرة نوف آل سعود بحي العزيزية ‪1429‬هـ من الجامعة اإسامية ي‬ ‫ي مكة‪ ،‬وصى بالناس الراويح ي امدينة امنورة‪ ،‬وعمل مدرسا ً للفقه ي‬ ‫مساجد مثل مسجد الشيخ محمد معهد الحرم امكي الريف بالقسم‬ ‫بن عبدالله السبيل‪ ،‬ومسجد املك العاي‪.‬‬

‫صاة الراويح ي الحرم تشهد إقباا ً كبرا ً‬

‫(الرق)‬


‫نائب رئيس التحرير‬ ‫لإعام اإلكتروني‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫سعيد علي غدران‬

‫رئيس التحرير‬

‫خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫إبراهيم غانم بادي‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ibadei@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعدا‬ ‫رئيس التحرير‬

‫نائب‬ ‫المدير‬ ‫العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض) طال عاتق الجدعاني (جدة)‬ ‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫علي محمد الجفالي‬ ‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8051984 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫العمل التطوعي‪..‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫غابت الرؤية والمسارات‬ ‫ُ‬ ‫الشباب الحافز‬ ‫ف َف َقدَ‬

‫‪15‬‬

‫حائل‪ ،‬الرياض ‪ -‬رجاء عبدالهادي‪ ،‬جواهر الرشيدي‬ ‫يخلط البعض‪ ،‬عرضاً‪ ،‬بن العمل التطوعي والعمل الخري ككل‪ .‬فرغم التداخل‬ ‫الحاصل بينهما‪ ،‬يظل هن�اك فاصل يميز العمل التطوعي عن الخري‪ ،‬ويخلط‬ ‫بالتاي بن العمل امؤس�ي الخري وبن التطوع الفردي‪ .‬وبعيدا ً عن التعمق ي‬ ‫تفسر ااصطاحات‪ ،‬يسود مفهوم للعمل التطوعي يشر إى أنه أي عمل يقوم‬ ‫به فرد أو مؤسس�ة ب�ا مقابل ودون إجبار من أجل الصال�ح العام‪ ،‬أما العمل‬ ‫الخري فتتسع مجااته ومساحات العمل فيه‪ ،‬لكنه يميل أكثر نحو الترع العيني أو‬ ‫النق�دي لفئات معينة ي امجتم�ع تحتاج إى العون‪ .‬ومن هذا امنطلق يتصور بعضهم‬ ‫أن العم�ل التطوع�ي أقل انتش�ارا ً ي امملكة م�ن العمل الخري‪ ،‬ويربط�ون بن هذا‬ ‫اانتش�ار امحدود وبن الغياب النسبي لثقافة العمل التطوعي‪ ،‬حيث مازال التجاوب‬ ‫م�ع فعاليات هذا النمط من التفاعل امجتمعي محدوداً‪ ،‬ويرتبط بجهد رس�مي أكثر‬ ‫من ارتباطه بامبادرات الشعبية‪.‬‬

‫مخاوف الشباب‬ ‫وربما أدى الخلط بن امفاهيم‬ ‫إى حالة من اإرباك تصادف عديدا ً‬ ‫من الشباب الذين يتحمسون لعمل‬ ‫يتصورون أن�ه يفيد امجتمع‪ ،‬فإذا‬ ‫به�م يتورط�ون ي أعم�ال تفوق‬ ‫طاقتهم وتنفره�م من هذا العمل‪.‬‬ ‫ولعل هذا تحديدا ً ما أشار إليه عدد‬ ‫من الباحثن الذي�ن تطرقوا لواقع‬ ‫العم�ل التطوع�ي ي امملكة‪ ،‬حيث‬ ‫أمح�وا إى أن الش�باب والفتي�ات‬ ‫يقبل�ون ع�ى العم�ل التطوع�ي‬ ‫انطاق�ا ً من تصور مع�ن‪ ،‬لكنهم‬ ‫يتعرض�ون معوق�ات تنفره�م‬ ‫من ه�ذا العم�ل‪ ،‬ومنه�ا تعارض‬ ‫وق�ت العم�ل اأص�ي م�ع العمل‬ ‫التطوع�ي‪ ،‬وفق�دان امتطوع�ن‬ ‫للش�عور بحاجتهم إى هذا العمل‪،‬‬ ‫فض�اً عن تخ�وف بعضه�م من‬ ‫الفشل فيما يسند إليهم من أعمال‪،‬‬ ‫خاص�ة أنه�م ينضم�ون إلي�ه ي‬ ‫الوقت ال�ذي يس�بق انتظامهم ي‬ ‫أعم�ال منتظمة‪ .‬وي�رى عديد من‬ ‫الش�باب أن العمل التطوعي الذي‬ ‫يبارون�ه ا يش�بع طموحهم وا‬ ‫يواف�ق تصوراتهم‪ ،‬كما ا يحظون‬ ‫ي الوقت نفس�ه بالحوافز امعنوية‬ ‫التي تشجعهم عى ااستمرار فيه‪.‬‬ ‫لكنهم رغم ذلك يستفيدون منه ي‬ ‫بناء ش�خصيتهم وتصوراتهم عن‬ ‫واقع امجتمع الذي يعيش�ون فيه‪،‬‬ ‫ويكتسبون قدرة عى التواصل مع‬ ‫أفراد امجتمع بكفاءة‪.‬‬ ‫مردود مشجع‬ ‫ع�ن هذا تقول عبر محس�ن‪،‬‬ ‫‪ 23‬عام�اً‪ ،‬إنه�ا عمل�ت ي مج�ال‬ ‫التط�وع م�دة أربع س�نوات‪ ،‬وي‬ ‫مجاات عدي�دة‪ ،‬تعلم�ت منها أن‬ ‫التط�وع ينمي كثرا ً م�ن امواهب‬ ‫ويرس�خ مبدأ التع�اون والتكافل‪،‬‬ ‫ومن خاله تغر فتيات كثرات من‬ ‫تفكرهن الخاطئ ي بعض اأمور‪.‬‬ ‫وقال�ت إن التط�وع ق�د يش�مل‬ ‫تقدي�م مح�ارات وامش�اركة ي‬ ‫مناس�بات مختلف�ة‪ ،‬وم�ن خال‬ ‫تلك امناس�بات‪ ،‬تتعدل س�لوكيات‬ ‫وأفكار امتطوع نفس�ه ويتعلم من‬ ‫خال الفرصة التي تتاح له لتغير‬

‫اآخرين‪ ،‬أنه ه�و اآخر يحتاج إى‬ ‫هذا التغير ما يجعلها تجربة ذات‬ ‫فائدة مزدوجة‪.‬‬ ‫وتؤي�د أم�ل الهمزان�ي‪22 ،‬‬ ‫عام�اً‪ ،‬فك�رة العم�ل التطوع�ي‪،‬‬ ‫وتحك�ي ع�ن تجربته�ا مع�ه‬ ‫بإيجابي�ة‪ ،‬فتق�ول بدايت�ي م�ع‬ ‫التطوع كانت من خ�ال الراكة‬ ‫الطابي�ة ي جامعه املك س�عود‪،‬‬ ‫من خاله�ا تعلمت كيف أش�ارك‬ ‫اآخرين أفكارهم‪ ،‬وتحمست كثرا ً‬ ‫لهذه التجربة واستفدت وزمياتي‬ ‫منها عى نحو ملح�وظ‪ ،‬ونتج عن‬ ‫تلك التجربة أنني س�جلت اس�مي‬ ‫ي جمعي�ات تطلب فتيات للتطوع‬ ‫وشاركت‪ ،‬والحمدالله استفدت عن‬ ‫طريق ذلك من خال الدورات التي‬ ‫كانت تق�ام ي مختل�ف امواضيع‬ ‫وحصل�ت ع�ى أكث�ر من ش�هادة‬ ‫بامجان‪.‬‬ ‫الرغبة وحدها ا تكفي‬ ‫لكن بعض الدراس�ات أكدت‬ ‫أن مج�رد الرغب�ة ي التط�وع ا‬ ‫تكف�ي إنج�اح التجرب�ة‪ ،‬فثم�ة‬ ‫معلوم�ات يج�ب أن تتواف�ر لدى‬ ‫امتط�وع تحدد له ال�دور امطلوب‬ ‫منه بالتحديد‪ ،‬والعائد الذي ينتظر‬ ‫أن يفيد من خاله امجتمع‪ ،‬فضاً‬ ‫ع�ن كيفي�ة تحقي�ق النج�اح ي‬ ‫مجال�ه‪ .‬انطاق�ا ً من فك�رة مهمة‬ ‫مؤداه�ا أن العم�ل التطوع�ي هو‬ ‫مث�ل أي عمل له أصوله وأسس�ه‪،‬‬ ‫ول�ه قواع�ده غر أن�ه يختلف من‬ ‫حي�ث كون�ه ي�ؤدى دون مقابل‪.‬‬ ‫ومن ه�ذا امنطل�ق‪ ،‬تتص�ور تلك‬ ‫الدراس�ات أن تواف�ر امتطوع�ن‬ ‫ليس فق�ط هو العنر اأس�اي‬ ‫ي تعزي�ز العم�ل التطوع�ي‪ ،‬ب�ل‬ ‫ثم�ة متطلبات أخرى عديدة أهمها‬ ‫توفر الثقافة التطوعية ي التعليم‪،‬‬ ‫وعر مؤسس�ات اإعام‪ ،‬فضاً عن‬

‫(الرق)‬

‫ازال عمل الكشافة اأبرز عى صعيد التطوع‬

‫جمعية العمل التطوعي أول مؤسسة مجتمع مدني سعودية تنال اعتماد ًا دولي ًا في مجال التطوع‬ ‫توفر مسارات تستفيد من قدرات‬ ‫ه�ؤاء امتطوع�ن وتوظفه�ا ي‬ ‫ااتجاه الذي يفيد امجتمع ويغطي‬ ‫مجاات تحتاج إى هذا الجهد‪.‬‬ ‫غياب التشجيع والحافز‬ ‫هذه الفكرة‪ ،‬ليست بعيدة عن‬ ‫رأي الش�باب والفتي�ات الراغب�ن‬ ‫ي العم�ل التطوعي‪ ،‬فأف�راح فهد‪،‬‬ ‫‪ 25‬عاماً‪ ،‬معلم�ة بإحدى امدارس‬ ‫الخاص�ة بحائ�ل‪ ،‬تق�ول ل�م أقم‬ ‫بأي عم�ل تطوعي رغ�م اهتمامي‬ ‫به�ذا امج�ال‪ ،‬فالعم�ل التطوع�ي‬ ‫بالنس�بة إي ّ تقديم مساعدة للفرد‬ ‫وللمجتمع‪ ،‬لكن لأسف ا أرى أي‬ ‫تش�جيع من ح�وي له�ذه الفكرة‪،‬‬ ‫فال�كل يعتق�د أن�ه ا يوج�د وقت‬ ‫للعم�ل التطوع�ي‪ ،‬ورغ�م كون�ي‬ ‫معلمة فبإمكان�ي إيجاد الوقت لو‬ ‫قمت برتيب جدوي اليومي‪ .‬وترى‬ ‫أن امجتمع بحاجة إى تكثيف فكرة‬ ‫العم�ل التطوعي ل�دوره ي تعميق‬ ‫الرابط ي امجتمع بشكل كبر‪.‬‬

‫فتيات‪ :‬تعلمنا‬ ‫من العمل‬ ‫التطوعي كثير ًا‬ ‫لكن الحوافز‬ ‫مفقودة‬ ‫وتؤيدها مه�ا عبدالعزيز‪26 ،‬‬ ‫عام�اً‪ ،‬منطلق�ة م�ن امبدأ نفس�ه‪،‬‬ ‫فتق�ول إن فكرة العم�ل التطوعي‬ ‫غائب�ة نوعا ً م�ا عن امجتم�ع‪ ،‬فأنا‬ ‫أحس�ب أن فكرة العطاء والبذل با‬ ‫مقاب�ل قد تكون فك�رة رائعة لكن‬ ‫رغ�م تحم�ي للمش�اركة‪ ،‬فإنني‬ ‫أج�د صعوب�ة ي التنقل م�ن وإى‬ ‫م�كان العم�ل‪ .‬وبينما تؤك�د نورة‬ ‫قاس�م‪ 27 ،‬عام�اً‪ ،‬حاج�ة امجتمع‬ ‫للعم�ل التطوعي‪ ،‬فإنه�ا تعتقد أن‬

‫غياب التوعي�ة امنظمة بهذا امجال‬ ‫أفرزت نوعا ً من عدم امبااة‪ .‬وقالت‬ ‫إن هناك قص�ورا ً ي إقامة الدورات‬ ‫والندوات التي تعطي فكرة أش�مل‬ ‫وأوضح عن التطوع ومجااته‪ ،‬كما‬ ‫ات�زال امدارس بعي�دة عن تكثيف‬ ‫الحلق�ات التوعوية‪ ،‬التي يمكن من‬ ‫خاله�ا تنش�ئة الط�اب ي اتجاه‬ ‫يتوافق م�ع هذا امفهوم‪ ،‬وتعتر أن‬ ‫غياب هذه الجه�ود أرت بالعمل‬ ‫التطوعي الذي يحتاج إليه امجتمع‪.‬‬ ‫ودع�ت إى أهمي�ة تخصيص وقت‬ ‫مثل هذه اأعمال التي تشجع اأفراد‬ ‫عى امساهمة ي بناء امجتمع‪.‬‬ ‫برامج اصفية‬ ‫وترج�ع امدي�رة العام�ة‬ ‫ل�إراف النس�ائي ي وزارة‬ ‫الش�ؤون ااجتماعي�ة بمنطق�ة‬ ‫الرياض س�مها الغام�دي ضعف‬ ‫ثقافة العمل التطوعي إى س�ببن‪،‬‬ ‫اأول ضع�ف عن�ار الج�ذب‬ ‫للعمل التطوعي ي التعليم‪ ،‬واآخر‬

‫ع�دم مس�ايرة التعلي�م للتط�ور‬ ‫ال�ذي يعيش�ه امجتم�ع‪ ،‬وبالتاي‬ ‫ت�رى أن الفتي�ات يحتج�ن إى‬ ‫ط�رق جدي�دة ي التعلي�م تواكب‬ ‫العر‪ .‬واستحسنت إدخال بعض‬ ‫الرام�ج الاصفي�ة ي مس�ارات‬ ‫التعليم‪ ،‬تتي�ح للفتيات التطوع ي‬ ‫الرام�ج امجتمعية كامس�اهمة ي‬ ‫عمليات دم�ج اأطفال امعاقن مع‬ ‫الطبيعين‪ .‬وقالت لقد مسنا إقباا ً‬ ‫كب�را ً م�ن الفتيات عى امش�اركة‬ ‫ي اأعم�ال التطوعية‪ ،‬ما ش�جعنا‬ ‫ع�ى توفر اأج�واء امناس�بة لهن‬ ‫واس�تطعنا اكتش�اف كث�ر م�ن‬ ‫امواه�ب ي هذا امج�ال‪ ،‬وحرصنا‬ ‫ع�ى تنميتها ي اتجاه بن�اء ثقافة‬ ‫العمل التطوعي ي نفوسهن‪.‬‬ ‫صعوبات‬ ‫وي تجرب�ة واقعي�ة للعم�ل‬ ‫التطوع�ي‪ ،‬يق�ر رئي�س الجمعية‬ ‫الخري�ة ي منطق�ة حائ�ل س�عد‬ ‫الش�قر ب�أن أه�اي امجتمع�ات‬

‫الشقير‪ :‬المجتمعات‬ ‫الصغيرة أقل حماسة‬ ‫للعمل با مقابل‬ ‫الترع بالدم من أكثر اأنشطة رواجا ً عى صعيد التطوع (الرق)‬

‫سمها‬ ‫الغامدي‪:‬‬ ‫البرامج‬ ‫الاصفية‬ ‫تعزز ثقافة‬ ‫التطوع‬ ‫الصغرة كمدينة حائل لم يعتادوا‬ ‫عى فك�رة العمل التطوعي ومازال‬ ‫لديه�م مبدأ العمل بمقابل ومن ثم‬ ‫نواج�ه صعوب�ة أحيان�ا ً وكنتيجة‬ ‫لذل�ك نحت�اج إى تثقي�ف وتوعية‬ ‫امجتم�ع فيم�ا يتعل�ق باأعم�ال‬ ‫التطوعية‪ .‬وق�ال إن لدى الجمعية‬ ‫خمس�ن متطوع�ا ً يعمل�ون جنبا ً‬ ‫إى جن�ب أعضاء اللج�ان الخدمية‬ ‫ي جميع أن�واع اأعمال التطوعية‪.‬‬ ‫وق�ال إن الجمعي�ة تب�ار ‪18‬‬ ‫مروع�ا ً خدميا ً تش�مل مس�اعدة‬ ‫اأر امحتاج�ة نقدي�ا ً وعيني�ا ً‬ ‫وتقديم مساعدات الزواج والحفاظ‬ ‫عى فائض الوائم ورعاية امسنن‬ ‫وإي�واء الخادم�ات واأيت�ام م�ن‬ ‫ال�وادة وحتى ‪ 18‬س�نة حتى يتم‬ ‫تيس�ر اأم�ر لكف�اء فض�اً عن‬ ‫توزب�ع زكاة الفطر عى امحتاجن‬ ‫ومعاي�دة الس�جناء وإفط�ار‬ ‫الصائم�ن ي ‪ 55‬موقعا ً ي منطقة‬ ‫حائ�ل م�ن مس�اجد ومخيم�ات‬ ‫ومجمعات حكومية‪.‬‬ ‫ويق�ول لق�د طرح�ت فكرة‬ ‫دمج العم�ل التطوع�ي ي التعليم‬ ‫ي جمي�ع مراحله حتى ي الجامعة‬ ‫كمادة مس�تقلة‪ ،‬فمث�اً ي امرحلة‬ ‫الثانوي�ة يق�وم الط�اب بالذهاب‬ ‫إى الجمعي�ات امعني�ة باأعم�ال‬ ‫التطوعي�ة وي مرحل�ة الجامع�ة‬ ‫يمكن أن يقدم الطاب ساعة يوميا ً‬ ‫حت�ى تغرس وتبن�ي ثقافة العمل‬ ‫التطوعي ي نف�وس أفراد امجتمع‬ ‫فع�دد وحج�م اأعم�ال التطوعية‬

‫ي منطق�ة حائ�ل مث�اً ا يكف�ي‬ ‫حت�ى اآن‪ ،‬ورأى أن لإعام دورا ً‬ ‫كب�را ً ي نقل الص�ورة الصحيحة‬ ‫عن العمل التطوع�ي باإضافة إى‬ ‫تثقيف امجتمع وتوعيته‪.‬‬ ‫أول اعتماد دوي‬ ‫الجدير بالذك�ر‪ ،‬أن «جمعية‬ ‫العم�ل التطوعي» الت�ي تتخذ من‬ ‫امنطقة الرقية منطلقا ً أعمالها‪،‬‬ ‫حصل�ت مؤخرا ً ع�ى اعتماد دوي‬ ‫من�ح رخص�ة العم�ل التطوع�ي‪،‬‬ ‫واعتمادها رس�ميا ً كرنامج موحد‬ ‫للتأهي�ل والتدري�ب للمتطوع�ن‬ ‫وامنظم�ات غر الربحي�ة بالوطن‬ ‫العربي‪ ،‬وذلك بعد أن ّ‬ ‫وقع ااتحاد‬ ‫العرب�ي للعم�ل التطوع�ي م�ع‬ ‫برنام�ج متطوع�ي اأم�م امتحدة‬ ‫بروتوكول تعاون لتطوير الرامج‬ ‫التطوعي�ة ومنه�ا ميث�اق رخصة‬ ‫العم�ل التطوع�ي واعتماده�ا‬ ‫رسمياً‪ .‬وذكر اأمن العام لجمعية‬ ‫العمل التطوعي محمد البقمي عى‬ ‫موق�ع الجمعي�ة ع�ى اإنرنت أن‬ ‫توقيع ميث�اق الرخصة واعتمادها‬ ‫رس�ميا ً كرنام�ج موح�د للتأهيل‬ ‫والتدريب للمتطوع�ن وامنظمات‬ ‫غ�ر الربحي�ة ي الوط�ن العربي‬ ‫يمث�ل إنج�ازا ً مرفا ً للس�عودية‬ ‫كرائدة ي مج�ال العمل التطوعي‬ ‫وق�درة مؤسس�اتها وش�بابها‬ ‫ع�ى إيج�اد فك�ر جدي�د للتنمية‬ ‫امجتمعي�ة‪ .‬وأش�ار البقمي إى أن‬ ‫الرخصة تع�د برنامج�ا ً متكاماً‬ ‫وقياسيا ً لتأهيل وتدريب العاملن‬ ‫ي امنظم�ات غ�ر الربحي�ة وهي‬ ‫تتقس�م لثاثة مستويات‪ :‬أساي‪،‬‬ ‫وقيادي‪ ،‬ومتخصص‪ .‬وتتخصص‬ ‫جمعي�ة العمل التطوع�ي ي نر‬ ‫وتعزي�ز ثقافة العم�ل التطوعي‪،‬‬ ‫ودعم امبادرات التطوعية‪ ،‬خاصة‬ ‫الش�بابية منه�ا‪ ،‬وتطوي�ر آليات‬ ‫العمل التطوع�ي‪ ،‬وهي تعمل عى‬ ‫تقديم خدم�ات التدريب والتأهيل‬ ‫والخدم�ات امس�اندة للمتطوعن‬ ‫وامنظمات غر الربحية‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫)‪(٢‬‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻤﻬﻴﺪا ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻣﻠﻒ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ إﻃﺎر ﺗﺤﻠﻴﻼت أﻫﻞ اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫ﺗﺤﺮﻛﺖ ﰲ اﻤﻘﺎل اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻗﺪر اﻤﺴﺘﻄﺎع ﺑﻦ‬ ‫ﺣﺪود وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻗﻨﺎﻋﺎت ﻫﺰازة‬ ‫اﻟﺮؤوس ‪-‬أﺻﺤﺎب اﻷﻣﻨﻴﺎت‪ -‬وﺗﺴﻠﻠﺖ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫وراء ﻋﻼﻣﺎت ﺗﺮﺳﻴﻢ اﻟﺤﺪود ‪ ،‬وﻟﻌﲇ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﺘﺴﺎؤﻻت ﺑﻌﺪ اﻧﻔﺼﺎل اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﻋﺎت اﻤﻐﺮوﺳﺔ ﻫﻨﺎ وﻫﻨﺎك ﺻﻮب ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ ﻣﺮآة اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻈﻤﻰ ﺑﻌﺪ اﻷﺣﺪاث اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺬات ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺪور ﺣﻮل ﻣﺴﺮة اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ واﻷﺳﺒﺎب اﻤﺆدﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻔﺨﺎﻣﺔ اﻟﻜﺮﳼ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﰲ‬ ‫ﻣﴫ‪ ،‬ﻫﺬا إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﺳﺘﻌﺮاض ﺑﻌﺾ اﻤﻼﻣﺢ‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﺪة ﻋﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﰲ ﻧﻈﺮ وﻋﻘﻮل أﻫﻞ اﻟﺮأي‬ ‫واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﺑﺤﺚ ﺷﺆون اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬وﺗﻔﻜﻴﻚ‬ ‫أدواﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﴩﻳﺢ ﻣﺎ ﺗﻬﺪف إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺪو ﱄ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻼﺻﺔ ﻻ ﻳﺨﻄﺊ ﻣﻦ ﻳﻘﻮل إن ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان ‪ ..‬ﻓﺸﻠﺖ ﻓﻌﻼ ﰲ ﺷﻐﻞ وﻇﻴﻔﺔ )ﺿﺎﺑﻂ‬ ‫إﻳﻘﺎع ﺣﻴﺎة اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ واﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫ﺷﺆون دول اﻟﺜﺮوات ‪ -‬اﻟﻐﺎﻳﺔ اﻤﺪﻓﻮﻧﺔ ﰲ ﻗﺎع‬ ‫اﻷﺟﻨﺪة(‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻌﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ﺣﺜﻴﺜﺎ ﻟﺸﻐﻠﻬﺎ ﻣﺴﺘﻐﻠﺔ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ذﻟﻚ اﻟﻮازع‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻤﻬﻴﺄ ﺑﺎﻟﻔﻄﺮة ﻟﻠﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺒﺎل ﻣﴩوع‬ ‫اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﻌﻠﻦ ﻋﻨﻪ ﺑﻨﴩ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻤﺴﺎواة ﻣﻦ ﺑﻮاﺑﺔ اﻹﺻﻼح‪ ،‬ﻳﻀﺎف‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ اﺳﺘﺜﻤﺎر ارﺗﻔﺎع ﻣﻨﺴﻮب اﻟﺘﺸﺪد اﻤﻮﻟﻮد‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻇﻦ ﻣﻦ رﺣﻢ اﻻﻧﻘﺴﺎﻣﺎت اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ‬

‫ﻣﺤﻄﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻣﺎ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﺠﺮ وﺧﺼﺎم داﺧﻞ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ أﺳﺲ ﻣﺬﻫﺒﻴﺔ‪ .‬ﻋﲆ أي ﺣﺎل‪ ،‬ﺗﻘﺪﻣﺖ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻟﻬﺬه اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﺑﻤﺴﻮﻏﺎت إﻃﺎرﻫﺎ دﻳﻨﻲ ﺟﺎذب ﺗﺘﻘﺪﻣﻬﺎ ﺳﺮة‬ ‫ذاﺗﻴﺔ ﺗُﺴﺘﺨﺪم اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﰲ ﻧﴩﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺳﻠﻮب ﻧﺎﻋﻢ اﻤﻠﻤﺲ وﻓﺎﺋﻖ اﻟﺠﻮدة ﻟﺪﻏﺪﻏﺔ‬ ‫ﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﻌﻮام وﺗﻘﺮﻳﺐ ﻣﺤﻄﺎت اﻷﻣﺎﻧﻲ‬ ‫ﻷﺻﺤﺎب اﻤﻘﺎﺻﺪ اﻟﻨﻔﻌﻴﺔ أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎرات‬ ‫ﻻ وﺻﻴﻒ ﻟﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ﻗﻠﻤﺎ ﺗﺨﻄﺊ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻼﺳﺘﻬﺪاف وﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ اﻣﺘﺪاد ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ ﺑﻌﻘﻞ وﺻﻮت ﰲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻜﺎن‪ ،‬وﻗﺪ ﺳﺎرت ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ دون‬ ‫ﻣﻠﻞ‪ ،‬واﻗﺘﻨﺼﺖ اﻟﻔﺮص وﻫﻴﺄت ﻟﻬﺎ اﻟﻈﺮوف‬ ‫ﻏﺮس وﺣﺪات ﺗﻤﺜﻠﻬﺎ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﻫﺬا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﴎا‪ .‬ﰲ ﻫﺬا اﻤﻨﻌﻄﻒ ا ُﻤﻬﻢ‪ ،‬ﻳﺬﻛﺮ اﻤﻔﻜﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ )د‪ .‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻣﻴﺤﻲ( أﺳﺘﺎذ‬ ‫ﻋﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ..‬أن إﺧﻮان‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻷواﺋﻞ ﻛﺎﻧﻮا ﺛﻤﺮة اﺣﺘﻜﺎك اﻤﺆﺳﺲ‬ ‫وﺟﻤﺎﻋﺘﻪ ﺑﻄﻠﻴﻌﺔ ﻣﻦ ﺳﺎﻓﺮ إﱃ ﻣﴫ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬وﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮاﺑﻊ واﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻓﻌﺎد‬ ‫ﻫﺆﻻء إﱃ أوﻃﺎﻧﻬﻢ ﻣﺆﺳﺴﻦ ﻓﺮوﻋﺎ ﺻﻐﺮت‬ ‫أو ﻛﱪت ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬ووﺟﺪت ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺮوع ﺣﺎﺿﻨﺔ‬ ‫ﺧﺼﺒﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻦ‪ ،‬اﻷول ﻫﻮ أن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻪ ﻣﺘﺪﻳﻦ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻴﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺨﻼف‬

‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ‪..‬‬ ‫اﺳﺘﻔﻬﺎﻣﺎت‬ ‫ﺑﺮﻳﺌﺔ!‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻻﺣﻘﺎ ﻣﻊ ﻋﺒﺪاﻟﻨﺎﴏ‪ ،‬ووﺟﺪت ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻤﻬﺎﺟﺮة ﺗﻌﺎﻃﻔﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﻫﻴﺄ ﻟﻬﺎ اﻻﺳﺘﻘﺮار‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ اﺳﺘﻨﺎدا ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻤﻜﺘﺴﺐ اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫واﻟﺨﱪة اﻤﱰاﻛﻤﺔ اﻤﺘﻮﺟﺔ ﺑﺎﻤﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺤﻴّﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﻤﻴﺰ أﻋﻤﺎﻟﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻘﻮل ﰲ ﺗﺘﺒﻌﻪ أﺛﺮ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻛﺎن ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان ﻗﺒﻮل‬ ‫ﻣﻦ ﺷﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻣﻦ ﺳﻠﻄﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﺒﻦ اﻟﺒﻌﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﺪﻋﻮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﺮص‬ ‫اﻟﻀﻴﻮف أن ﻻ ﻳﺜﺮوا ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻐﺒﺎر اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫ﺣﻮل أﻧﺸﻄﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﻮا ﺑﻤﻌﻨﻰ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻧﻲ‬ ‫)ﻣﻮاﻟﻦ( أﻣﺎم ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﻨﺎﴏي‬ ‫ﴎﻳﻊ اﻻﻧﺘﺸﺎر‪ ،‬واﻷﻓﻜﺎر اﻟﻴﺴﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﺴﻠﺤﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺣﺎل ‪-‬ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ -‬اﻟﺘﻲ ﺣﺎرﺑﺖ ﺑﻤﻌﻮﻧﺔ اﻟﻘﻮﻣﻴﻦ ﺛﻢ‬ ‫اﻟﻴﺴﺎرﻳﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ وﰲ ﻋُ ﻤﺎن‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ُﻣﺸﻜﻠﺔ ﻣﻦ ﺧﻠﻴﻂ ﻣﻦ ﺷﺒﺎب اﻟﺨﻠﻴﺞ‪) .‬ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪(.7-12 2013- .‬‬ ‫وﻋﲆ ﺿﻮء ﻣﺎ ﺗﻘﺪم ﺛﻤﺔ إﺷﺎرات ﺗُﻤﻴﺰ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺎﻟﺸﺄن اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫إﺷــﺎرات ﻳﺘﻤﺜﻞ ﺟﻠﻬﺎ ﰲ ﺗﺨﻄﻴﻂ ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻟﺨﻄﻒ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫وإدارﺗﻬﺎ ﺑﺎﻤﻌﺎﻳﺮ اﻹﺧﻮاﻧﻴﺔ ﻻﺣﻘﺎ )اﻟﴬﺑﺔ‬ ‫اﻷوﱃ( اﻟﺘﻲ أﻫﺪت اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺘﻬﺎ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﻞ وﺑﻌﺾ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫رﻣﺎدا ﺗﺤﺘﻪ ﺟﻤﺮ ﻣﻠﺘﻬﺐ‪ .‬وﰲ ﻫﺬا اﻟﺴﻴﺎق‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻟﻜﺎﺗﺐ واﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﻘﺪﻳﺮ‬ ‫)رﴈ اﻤﻮﺳﻮي( ﻳﻌﺮف اﻤﺘﺎﺑﻌﻮن أن اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﺿﻌﻮا‬ ‫ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﺒﺪاﻳﺎت اﻷوﱃ ﻟﺘﺸﻜﻴﻼﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﻧﺠﺤﻮا ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻹﻣﺎرات واﻟﻜﻮﻳﺖ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻤﺴﺎﻋﺪة ﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ اﻷم وإﺧﻮان ﺑﻌﺾ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ دﺧﻞ ﺳﻠﻔﻴﻮ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﻂ ﻣﺘﺄﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻟﺘﺠﺮي ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻗﺘﺴﺎم ﻗﴪي‬ ‫ﻟﻠﻜﻌﻜﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﻓﻖ اﻤﻮازﻳﻦ اﻟﺘﻲ ﻻﺗﺰال‬ ‫ﰲ ﺻﺎﻟﺢ اﻹﺧﻮان‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻔﴪه ﻛﺜﺮون‬ ‫ﻋﻦ أﺳﺒﺎب ﺗﺮدي اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ وﻧﺰوﻋﻪ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﻔﺌﻮﻳﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب اﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫واذا ﻛﺎن اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺜﻼ ﺻﺎرﺧﺎ ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺤﻮاذ واﻹﻗﺼﺎء‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺒﻌﻴﺪة ﻋﻦ أﻫﺪاف اﻹﺧﻮان‪ .‬ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ ودﻣﺘﻢ‪.‬‬

‫أﺻﺒـﺢ ﻣـﻦ ﻏـﺮ اﻤﺴـﺘﻐﺮب أن ﻳﻬﻤـﺲ ﰲ أذﻧـﻚ أﺣﺪ‬ ‫اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺑﺴﺆال‪ :‬ﻫﻞ ﺗﻌﺮف ﻣﺴﺘﺤﻘﺎ ﻟﻠﺼﺪﻗﺔ؟‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﻤﺴﺘﻐﺮب أن ﻳﺒﺤﺚ اﻹﻧﺴﺎن ﻋﻦ اﻤﺤﺘﺎج ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻜﺮﻳـﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺲ اﻤﺴـﺘﻐﺮب أﻳﻀﺎ أﻧﻨـﺎ ﰲ إﻋﻼﻣﻨﺎ‬ ‫وﻣﺠﺎﻟﺴـﻨﺎ ﻧﺘﺤﺪث ﻋـﻦ اﻟﻔﻘﺮ ‪-‬اﻟﺬي ﻧﺤـﻦ ﻣﺘﺄﻛﺪون ﻣﻦ‬ ‫وﺟﻮده‪ -‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻻ ﻧﻌﺮف اﻟﻔﻘﺮاء!‬ ‫اﻟﻐﺮﻳـﺐ‪ ،‬وا ُﻤﺮﻳﺐ أﻳﻀﺎ ً أن ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨـﺔ وﻗﺮﻳﺔ ﰲ وﻃﻨﻨﺎ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ )ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﺮﻳـﺔ(‪ ,‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ )ﺗﺠﻴﺐ‬ ‫ﻃـﺎري( اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻤﻦ ﻳﺴـﺄﻟﻚ ﻋـﻦ اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ وﺟﻮدﻫﺎ‪ ،‬وﻳﻤﴤ ﰲ ﺗﺴـﺎؤﻟﻪ ﻋﻦ ﻣﺤﺘﺎﺟﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻬـﻢ ﻹﻳﺼﺎل ﺻﺪﻗﺘﻪ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻻ أﻗﻮل‬ ‫إن اﻤﻮاﻃـﻦ ﻓﻘﺪ اﻟﺜﻘﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ أﻗﻮل‬ ‫ﺮ ﻣﺮﺗﺎح‪ -‬إﻧﻪ ﻻ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻻرﺗﻴـﺎح ﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻲ‬ ‫‪-‬ﺑﻀﻤـ ٍ‬

‫ﻣﻔﻬﻮم اﻟﻌﺒﺎدة‬

‫‪ohoud@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻘـﺮاءة ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺜـﺮي اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫وﺗﺘﺼـﺪى ﻟﻈﺎﻫـﺮة اﻟﻀﻌـﻒ اﻟﻠﻐـﻮي‪ ،‬وﺗﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺑﻨﺎء اﻟﴫوح اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ,‬ﺑﻬﺎ ﺗﺼﺒﺢ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻤﺤﻴﻂ أﻛﺜﺮ ﻋﻤﻘﺎً‪ ،‬وﻣﻌﻬﺎ ﺗﺘﺸـﻜﻞ أﻓﻜﺎر اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫وﻳﺮﺗﻘﻲ ﺳـﻠﻮﻛﻪ ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻪ ﻣﻊ ﻣـﻦ ﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬وﺗﺘﺠﲆ‬ ‫رﺣﺎﺑـﺔ اﻟﺤﻴـﺎة أﻣﺎﻣﻪ ﻣﺎ ﻳﻮﺳـﻊ ﻣﺪارﻛـﻪ ﺣﺘﻰ إذا‬ ‫اﺗﺴـﻌﺖ ﺗﻤﻨﺤﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﺳﺤﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺘﺘﻨﻮر‬ ‫أﻓﻜﺎره‪ ،‬وﻳﺘﻌﻠﻢ اﺣﱰام اﻤﺒـﺎدئ اﻟﺠﻮﻫﺮﻳﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺸﻮر اﻟﺸﻜﻠﻴﺔ واﻷﻓﻜﺎر اﻤﺤﺪودة اﻟﻀﻴﻘﺔ اﻟﺒﻌﻴﺪة‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻮﻋﻲ وﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻌـﴫ‪ ,‬وﻣﻊ اﻟﻘـﺮاءة ﺗﻨﻌﺘﻖ‬ ‫اﻟـﺮؤى ﻓﻨﺼﺒﺢ أﻛﺜﺮ ﻗﺪرة ﻋـﲆ ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻷﺣﺪاث ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻟﻨﺎ واﺳﺘﴩاف اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ,‬ﻓﻼ ﻧﻬﻀﺔ ﻷي ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺳـﻮى ﺑﻨﻬﻀـﺔ اﻟﻔﺮد وﻧﻬﻀـﺔ اﻟﻔـﺮد ﻻ ﺗﺘﺤﻘﻖ إﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺮاءة اﻤﻨﻬﺠﻴـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻮﻟﻨﺎ اﻹﻣﺴـﺎك‬ ‫ﺑﻨﻮاﴆ اﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﻌﻠﻢ‪.‬‬ ‫وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ أن أﻣﺔ اﻗﺮأ ﻻ ﺗﻘـﺮأ‪ ,‬ﻓﻜﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﻗﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻮﳾ دﻳـﺎن ‪-‬وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ‪ -‬أﻧﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﻨﺪﻣـﺎ أﻋﻠﻦ ﻋـﻦ ﺧﻄﺘﻪ‬ ‫ﻻﺣﺘﻼل ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ُ ،‬‬ ‫ﺳﺌﻞ‪ :‬أﻻ ﺗﺨﺎﻓﻮن أن ﻳﻘﺮأ اﻟﻌﺮب‬ ‫ﺧﻄﺘﻜﻢ وﻳﻌﺪون اﻟﻌـﺪة؟ ﻓﺄﺟﺎﺑﻬﻢ‪ :‬اﻃﻤﺌﻨﻮا اﻟﻌﺮب‬ ‫ﻗﻮم ﻻ ﻳﻘﺮأون‪ ،‬وإذا ﻗﺮأوا ﻻ ﻳﻔﻬﻤﻮن‪ ،‬وإذا ﻓﻬﻤﻮا ﻻ‬ ‫ﻳﻄﺒﻘﻮن«‪ .‬إن ﺣﺎل اﻷﻣﺔ ﻣﺄﺳﺎوي ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﺮب‬ ‫ﺷـﻌﻮب ﻏﺮ ﻗﺎرﺋـﺔ‪ ،‬إﻣﺎ ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻼﻃﻦ وإﻣﺎ‬ ‫ﺑﻬﻮى اﻟﻠﻬﻮ واﻻﺳﱰﺧﺎء‪ ،‬ﻓﻔﻲ إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ اﻟﻴﻮﻧﺴﻜﻮ‬ ‫ﺟﺎء أن اﻟﻔﺮد اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﻘﺮأ ﺳـﺖ دﻗﺎﺋﻖ ﰲ اﻟﻴﻮم‪ ،‬وأن‬ ‫ﺛﻠـﺚ اﻟﺮﺟﺎل وﻧﺼﻒ اﻟﻨﺴـﺎء ﻻﻳﻘـﺮأون‪ ,‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻘﺮأ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺑﻤﻌﺪل ﺳـﺒﻌﺔ ﻛﺘﺐ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻤﻌـﺪل ﺛﻼﺛﻤﺎﺋﺔ ﻛﺘﺎب ﰲ ﻋﻤﺮه‪ ،‬ﻫـﺬا وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أن ﻣﻔﻬﻮم اﻷﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺮن ‪ 21‬ﻗﺪ ﺗﺒﺪل واﻧﺤﴫ‬ ‫ﻣﻌﻨﺎه ﰲ اﻷﺷـﺨﺎص ﻏﺮ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫‪alomar.mas@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﻣﺮور ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﲆ ﻧﺼﻒ ﻗﺮن‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺔ واﻟﺨﱪة ﰲ ﻣﻮاﺳـﻢ اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫وﺟﻮد ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎرات وﴍﻛﺎت وﻃﻨﻴﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺑﺴـﺎﺋﻘﻴﻬﺎ وﺧﱪاﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻌﺮﻓﺘﻬﻢ اﻟﺠﻴﺪة ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ ﺑﻦ اﻤﺸﺎﻋﺮ وﺗﻔﻮﻳﺞ ﺣﺸﻮد اﻟﺤﺠﻴﺞ‬ ‫واﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘـﴫف ﻋﻨﺪ ﺣﺪوث ﻋﻮاﺋـﻖ إﺟﺮاﺋﻴﺔ‬ ‫وأﻋﻄﺎل ﻓﻨﻴﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﺳـﻢ ودﺧﻮل ﻗﻄﺎر اﻤﺸﺎﻋﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ .‬وﻣﻊ اﻟﻮﻓﺮة اﻤﺎدﻳﺔ واﻹﻧﻔﺎق ﺑﺴـﺨﺎء وﰲ‬ ‫ﻋﴫ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ و اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻗﻴﻞ ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺪم أن )أﻫﻞ ﻣﻜﺔ أدرى ﺑﺸﻌﺎﺑﻬﺎ( إﻻ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻤﻜﻨﻮا ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻣﻦ ﺗﺪﺑﺮ أﻣﻮرﻫﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻟﻌـﺪد اﻟﻜﺎﰲ ﻣـﻦ اﻟﺤﺎﻓﻼت واﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ ﻣﻦ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻮﻃﻦ‪ .‬ﻓﻔﻲ ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﺤﺞ اﻤـﺎﴈ ﺗﻢ اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋﻦ اﺳـﺘﺠﺎر واﺳـﺘﻘﺪام أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﺤﺎﻓﻼت‬ ‫واﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ‪ ..‬ﺣﻴﺚ ) ﺗﺮﻛﻴﺎ وﻣﴫ واﻷردن وﺳﻮرﻳﺎ(‬ ‫وﻻ ﻧﺪري ﻋﻦ اﻟﻌﺪد اﻤﻄﻠﻮب وﻣﻦ أي اﻟﺪول ﻟﻠﻤﻮاﺳﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪..‬؟‬ ‫ﻓﻤﺜﻼً ﻧﺸﺎﻫﺪ ﺣﺎﻓﻼت ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﻤﺎل ﺗﻌﻄﻠﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻗﺒـﻞ وﺻﻮﻟﻬﺎ إﱃ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ‬ ‫إﱃ ﻣـﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑـ )‪ (400‬ﻛـﻢ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﰲ ﺣﻦ ﻟﻮ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﺗﻌﺜﺮ ﻟﻠﺤﺎﻓﻼت اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺪﻋﺎء‬ ‫اﻟﺒﺪﻳـﻞ ﺧﻼل ﺳـﺎﻋﺔ أو أﻗﻞ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻴﺌﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺤﺎﻓﻼت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻷﻣﺮ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻣـﻊ اﺣﺘﻤﺎﻻت‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﻮﺻﻮل ﰲ اﻤﻮﻋﺪ اﻤﺤﺪد وﻣﺎ ﻳﺴـﺘﻠﺰم ذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ رﺳـﻤﻴﺔ وﺗﺄﺷـﺮات ﻣﺴـﺒﻘﺔ‬ ‫ﺑﺪﺧﻮل اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ واﻟﺤﺎﻓﻼت ‪ ..‬وﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﺒﻪ ذﻟﻚ ﻣﻦ‬

‫ﺟﻬﺎز اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‪ ،‬إﻻ أن اﻷﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﺎزاﻟـﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ اﻟﺘﻘﻠﻴـﺪي وﻫﻮ‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋـﲆ اﻟﻘﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻞ ﻓﻴـﻪ اﻟﻴﺎﺑﺎن ﻣﺜﻼً ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻟﻮداع‬ ‫أﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﺳﻮب‪ .‬وﺑﺎﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻫﺪات ﺷﺨﺼﻴﺔ‪ -‬ﻳﺴﻌﻨﻲ اﻟﻘﻮل أن ﻧﺴﺒﺔ‬‫اﻟﻘﺮاءة ارﺗﻔﻌﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺸﺎر وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺑﻴﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻓﺌﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ,‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻊ اﻷﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ أن أﻏﻠﺐ ﻣـﺎ ﻳﺘـﻢ ﺗﺪاوﻟﻪ ﻋﱪ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﻘﻮل ﻋﻨـﻪ إﻧﻪ أﻗﺮب إﱃ‬ ‫اﻟﺴﺨﻒ ﻣﻨﻪ إﱃ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ,‬ﻓﺎﻟﻨﺎس ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻻ‬ ‫ﻳﻘﺮأون )ﺑﺮودﻛﺎﺳﺖ( ﺛﻘﺎﰲ أو أدﺑﻲ أو ﻋﻠﻤﻲ ﺑﺤﺠﺔ‬ ‫أﻧـﻪ ﻃﻮﻳﻞ أو ﻣﻤﻞ‪ ,‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻧﺠﺪﻫﻢ ﻳﺘﺪاوﻟﻮن‬ ‫ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ وﻳﻘﺮأون ﺑﺈﻣﻌﺎن رﺳﺎﺋﻞ اﻟﻨﻜﺖ أو اﻟﺴﺨﺮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺬﻳﻠﺔ ﺑﺠﻤﻞ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻣﺜﻞ )اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺎﻟﻪ‬ ‫ﺣﻞ( أو ﻋﺒﺎرة )ﺷـﻌﺐ ﻣﻨﺘﻬـﻲ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ( ﺗﺘﺒﻌﻬﺎ‬ ‫ﺿﺤـﻜﺎت ﻃﻮﻳﻠـﺔ وﻛﺄﻧﻬـﻢ ﻳﻔﺎﺧـﺮون ﺑﺎﻟﺠﻬـﻞ‬ ‫وﻳﻌﺘﺰون ﺑﺄن ﻟﺪﻳﻬﻢ رﺻﻴﺪا ﻻﻳﻨﻀﺐ ﻣﻦ اﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺨﻔﺎف ﻳﻐﻨﻴﻬﻢ ﻋﻦ أﻣﻬﺎت اﻟﻜﺘﺐ وأﺧﻮاﺗﻬﻦ‬ ‫وﻋﻤﺎﺗﻬﻦ‪ .‬وﻋﲆ أﻳﺔ ﺣﺎل‪ ,‬ﻓﺈن ﻣﺴـﺄﻟﺔ ﻋﺪم اﻟﻘﺮاءة‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﻌﺮب ﻻ ﺗﺘﻮﻗـﻒ ﻋﻨﺪ ﻫﺬه اﻟﺤﻘﺎﺋـﻖ اﻤﻔﺠﻌﻪ‬ ‫ﻓﺤﺴـﺐ‪ ,‬إذ ﺗﺘﺴﻊ اﻟﻈﺎﻫﺮة وﺗﺸـﻤﻞ ﻣﺴﺎﺋﻞ أﺧﺮى‬ ‫أﻛﺜﺮ إﻳﻼﻣﺎ ً ﰲ اﻧﺨﻔﺎض ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻛﺘﺴﺎب اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫واﻟﻌﻠـﻢ‪ ،‬ﻳﺤﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻤﺮاﺗـﺐ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺪﻧﻲ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ورداءة اﻟﺠﻮدة اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺑﺸﻜﻞ أﺳﺎﳼ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻠﻘﻦ واﻟﺤﻔﻆ وﺟﻤﻮد اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ واﻟﺘﺴـﺎؤل وﻻ ﺗﻌﻄﻲ أﻫﻤﻴـﺔ ﻟﻺﺑﺪاع‪ ,‬وﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺪور اﻷﻛﱪ اﻵن ﻳﻘﻊ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ووزارات‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﻨﺸـﺄ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ واﻟﻘﺮاءة اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ اﻟﻬﺎدﻓﺔ‪.‬‬

‫اﻷرﺻﻔـﺔ اﻤﺤﺎذﻳـﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋﲆ ﺻﺪﻗﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻜﻔﻲ ﻟﺴـﺪ اﻟﺠﻮع أﺳـﺒﻮﻋﺎً‪،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﻮﻓﺮ اﻤﻼﻳﻦ ﻓﻠﻴﺲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﻲ أن ﺗﺒﻘـﻰ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ )أﻋﻂ‬ ‫اﻤﺤﺘﺎج ﻣﺎ ﻳﺴـﺪ ﺟﻮﻋﻪ واﻧﺘﻈﺮه ﻳﺄﺗﻲ ﻏﺪاً(‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻓﻴﻪ أن ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ ﻓﻘﺮه‪ ،‬وأﻗﻞ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫أن ﺗﺸـﱰط ﻋﲆ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ ﻤﺒﺎﻧﻴﻬﺎ وأﺑﺮاﺟﻬﺎ أن ﻳﻮﻇﻒ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮاء اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا أﻗﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﻟﺘﺤﺎﻓﻆ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﲆ دﺧﻠﻬﺎ ﻣﻦ ا ُﻤﺤﺴﻨﻦ ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺪﻓﻌـﻮن ﺑﺰﻛﻮاﺗﻬﻢ وﺻﺪﻗﺎﺗﻬـﻢ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻷﻧﻬـﻢ ﻓﻘﻂ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋﻦ اﻤﺤﺘﺎج‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ‬ ‫ﻫـﻲ ﻣُﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺳـﺘﻌﺎدة ﺛﻘﺔ اﻟﺸـﺎرع اﻟﺬي أﺻﺒـﺢ أﻓﺮاده‬ ‫ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻣﺒﺎﴍة ﻋﻦ ا ُﻤﺴـﺘﺤﻖ وﻳﺘﺠﺎوزون دورﻫﺎ ﻛﺮاﺑﻂ‬ ‫ﺑﻦ ا ُﻤﺘﺼﺪق واﻤﺤﺘﺎج!‬

‫ﻟﻤﺎذا ﻧﺴﺘﺄﺟﺮ اﻟﺤﺎﻓﻼت‪..‬‬ ‫وﻧﺴﺘﻘﺪم اﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ؟‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﻈـﻦ اﻟﺒﻌـﺾ أن اﻟﻌﺒـﺎدة ﻫﻲ ﻓﻘﻂ‬ ‫اﻟﺼـﻼة واﻟﺼـﻮم‪ ،‬وﻫـﺬا ﺧﻄـﺄ ﰲ ﻓﻬـﻢ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎدة واﻟﺼﻴﺎم واﻟﺼﻼة ﻣﻌﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﻈـﻦ اﻟﺒﻌﺾ أن اﻟﺬﻧﺐ ﻫﻮ ﻣﺴـﺄﻟﺔ‬ ‫ﺟﻨﺴﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺨﻄﺮ ﰲ ﺑﺎﻟﻬﻢ أن اﻟﻜﺴﻞ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻈﻢ اﻟﺬﻧـﻮب‪ ،‬وأن اﻟﻠﻪ ﻳﺤـﺐ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪.‬‬ ‫وﻧﻌـﻢ أﺟﺮ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ .‬وأن اﻟﻠـﻪ ﻻ ﻳﻀﻴﻊ‬ ‫أﺟﺮ ﻣﻦ أﺣﺴـﻦ ﻋﻤﻼً‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ ﻳﻀﻴﻊ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ذﻛﺮ وأﻧﺜﻰ‪.‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺮﺗﻜﺐ اﻤﻮﺑﻘﺎت اﻟﺴـﺒﻊ‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ ﻳﺬﻫـﺐ ﻟﻘﻀـﺎء ﻋﻤـﺮة؛ ﻓﻴﻈـﻦ أﻧـﻪ‬ ‫ﻣﺎداﻣـﺖ ﺧﻄﺎﻳـﺎه ﻗـﺪ ﻏﺴـﻠﺖ ورﺟـﻊ‬ ‫ﻛﻴﻮم وﻟﺪﺗﻪ أﻣـﻪ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻻﻣﺎﻧﻊ ﻣﻦ اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﻻرﺗﻜﺎب اﻤﺤﺮﻣﺎت ﻛﻠﻬﺎ‪ ،‬واﻟﻌﻮدة ﻛﻞ ﺳﻨﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﺤﺮام‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺄﺑﺎه اﻟﻠﻪ واﻟﺼﺎﻟﺤﻮن‬ ‫واﻤﻼﺋﻜﺔ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻇﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻛﺘﺐ ﻣﻔﴪ ﻳﻮﻣﺎ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻔﻬﻢ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺤﺸـﺪ اﻟﻜﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻷﺣﻜﺎم ﻣﻦ ﺳـﻮرة‬ ‫اﻟﺒﻘﺮة؛ ﻓﻬﻲ أﻃﻮل ﺳـﻮرة ﰲ اﻟﻘﺮآن‪ ،‬ﻋﺪد‬ ‫آﻳﺎﺗﻬـﺎ ‪ ،286‬وأﻃـﻮل آﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻼة ﺑﻞ ﰲ اﻟﺪﻳـﻦ‪ .‬وﻓﻴﻬﺎ آﻳﺔ ﻣﻦ أﻋﻈﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﻧـﺰل ﻫﻲ آﻳﺔ اﻟﻜﺮﳼ‪ .‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫آﻳـﺔ ﺗُﻌﺪ أﻋﻈﻢ ﻗﺎﻋﺪة ﰲ إﻃـﻼق اﻟﺤﺮﻳﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻫﻲ آﻳﺔ ﻻ إﻛﺮاه ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻣﻊ وﺿﻮﺣﻬﺎ ﻓﻬﻨﺎك ﻣﻦ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﺆﻣﻦ ﺑـﺄن اﻹﻧﺴـﺎن ﻳﺴـﺘﺨﺮج ﻣﻨﻪ‬

‫ﻋﻬﻮد اﺧﻀﺮ‬

‫ﻻ ﻳﻜﻮن اﻟﻜﻼم ﻣﺠﺮد ﻛﻼم إﻧﺸـﺎﺋﻲ ﻣُﺮﺳﻞ‪ ,‬ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺳﺄذﻛﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻗﺼـﺔ رﺑﻤـﺎ اﺧﺘﴫت ﻛﺜﺮا ﻣﻤـﺎ أود ﻗﻮﻟـﻪ‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ إﺷﻌﺎل ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﻼﻣﺎت اﻻﺳﺘﻔﻬﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﺪﺛﻨﻲ‬ ‫رﺟـﻞ أﻋﻤﺎل ﻋﻦ آﺧﺮ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫اﻟﻀﺨـﻢ اﻟﺬي اﺳـﺘﺄﺟﺮه ﺑﻤﺒﻠـﻎ ﰲ ﺧﺎﻧﺔ ﻋـﴩات اﻤﻼﻳﻦ‬ ‫ﺗﻌﻮد ﻣﻠﻜﻴﺘﻪ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺧﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻤﺎ رأى دﻫﺸـﺘﻲ ﻣﻦ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻤﺒﻨﻲ ﺑﺪد دﻫﺸـﺘﻲ ﺑﺈن ﻫﺬا اﻤﺒﻨﻲ اﻟﻀﺨﻢ ﻣﺎ ﻫﻮ إﻻ واﺣﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﺗﻤﻠﻜﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ )اﻟﻠﻬﻢ زد وﺑﺎرك(‪،‬‬ ‫أي ﺑﺤﺴﺒﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﻓﺈن دﺧﻞ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ )ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫واﺣﺪة ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ( ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ﻋﴩة ﻣﻼﻳﻦ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻼﻳﻦ ﻛﻠﻬـﺎ ﺗﻌﺘﱪ )ﺻﺎﰲ أرﺑﺎح( ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ أُﻧﺸـﺌﺖ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﺪﻗـﺎت‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻻ ﻳـﺰال ﻋﻤﻞ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺰاﺣﻢ اﻤﺴﻨﻮن أﻣﺎم أﺑﻮاﺑﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣُﺬل‪ ،‬وﻳﻔﱰﺷﻮن‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﺑﺎﻹﻛـﺮاه أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻹﻗﻨـﺎع‪ .‬وﻋﻨـﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﻘﻄـﺔ ﻳﺘﻜﺊ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﻋـﻲ أﻧـﻪ ﻳﻌﺘﻤـﺪ أﺳـﻠﻮب اﻹﻗﻨـﺎع وﻟﻮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨـﺪاع واﻤﺎل واﻟﺪﻋﺎﻳـﺔ واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ؛ ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻳـﺄﻛﻞ ﻋﻘـﻞ اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﺎﻟﻔﺘﻨـﺔ واﻹﻏـﺮاء‬ ‫واﻟﻐﻮاﻳـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺑﺎﻟﺴـﻮط واﻹﻛﺮاه واﻟﺘﻌﺬﻳﺐ؛ ﻓﻬﺬا‬ ‫ﻫﻮ ﻓﺮق ﻣﻜﺎن ﻋﻦ ﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺑﺤﺜـﻪ وﺻـﻞ اﻤﻔـﴪ إﱃ‬ ‫اﻛﺘﺸـﺎف ﻣﻬـﻢ أن ﻛﻞ ﻣـﺎ ورد ﰲ ﺳـﻮرة‬ ‫اﻟﺒﻘـﺮة ﻫﻮ ﻟـﻮن ﻣـﻦ اﻟﻌﺒـﺎدة؛ ﻓﺎﻟﺼﻼة‬ ‫ﻋﺒـﺎدة‪ ،‬وﺗﻬﺠـﺪ اﻟﻠﻴـﻞ ﻋﺒـﺎدة‪ ،‬واﻟﺠﻬﺎد‬ ‫ﺑﴩوﻃـﻪ اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻋﺒـﺎدة؛ ﻓـﻼ ﻳﻤـﺎرس‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣـﺔ ﺟـﺰارون ﻳﻘﻄﻌـﻮن اﻟﻠﺤﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺿـﻢ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺟﺮاﺣﻮن ﰲ ﻗﺎﻋـﺎت ﻣﻌﻘﻤﺔ‬ ‫وأدوات ﻣﻄﻬﺮة واﺳﺘﻌﺪادات ﻫﺎﺋﻠﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺼﻴـﺎم ﻋﺒـﺎدة‪ ،‬واﻟﻨـﻜﺎح ﻋﺒـﺎدة‪،‬‬ ‫واﻟـﴬب ﰲ اﻷرض ﻋﺒـﺎدة‪ ،‬واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺒﺎدة‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻗـﺮب اﻟﻠﻪ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻓﻘﺎل اﻟﻠﻪ‬ ‫ﰲ اﻵﻳﺔ )اﻟﻌﺎﺑﺪون اﻟﺴﺎﺋﺤﻮن(‪.‬‬ ‫إن ﺻـﻮر اﻟﻄﺎﻗﺔ ﻋﺪﻳـﺪة ﺗﺘﺪﻓﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ واﺣﺪة؛ ﻓﺎﻟﻌﺒﺎدة ﺣﻘﻴﻘﺔ أﺳﺎﺳﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺻﻮرﻫـﺎ ﻻﻧﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻘﻠﺐ إﱃ ﺣﺮﻛﺔ وﺣﺮارة‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺰﻳﺞ اﻟﺮاﺋﻊ ﻫﻮ ﺿﻔﺮة اﻟﻌﺒﺎدة‬ ‫وﺣﺰﻣﺔ اﻟﺪﻳـﻦ وﻟﺐ اﻟﻴﻘـﻦ‪ ،‬واﻟﺤﻖ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻤﻮات واﻷرض‪.‬‬

‫اﻟﻘﺮاءة ﺣﻴﺎة‬

‫إﺟﺮاءات اﻟﻔﺤﺺ اﻟﻄﺒﻲ واﻟﻔﻨﻲ و اﻷﻣﻨﻲ واﻟﺠﻤﺮﻛﻲ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﻋﺒﻮر اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﺸـﻮب‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬـﺎ ﻋﻮاﻣﻞ اﻟﺤﺬر واﻟﺨﻮف ﻣﻦ اﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫اﻟﻈﺮف واﻻﺳﺘﻌﺠﺎل ﰲ ﺗﻬﺮﻳﺐ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎت‪ ،‬ﻛﺎﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻣﺜـﻼً‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺣﺠﺰ اﻤﺮﻛﺒﺔ وﺳـﺎﺋﻘﻬﺎ‪ ،‬أو اﻤﻨﻊ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻮل‪ .‬ﺛـﻢ إن اﻟﻌﻤﺮ اﻻﻓﱰاﴈ ﻟﺘﻠـﻚ اﻟﺤﺎﻓﻼت ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ﻋﴩ ﺳﻨﻮات‪..‬؟‬ ‫ﻓﺎﻟﺘﺠـﺎرب ﺗﺜﺒـﺖ أﻧﻪ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻻﺳـﺘﺌﺠﺎر‬ ‫ﺣﺎﻓـﻼت ﻣـﻦ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺣـﺪث أن ﻣﻨﻊ اﻟﻌـﺮاق )‪(850‬‬ ‫ﺣﺎﻓﻠـﺔ وﻫـﻲ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ إﱃ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺣﺎﻟـﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﺣﺪﺛـﺖ‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﻗﻄﺎر اﻤﺸـﺎﻋﺮ ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ ﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﻘﺪام ﺳﺎﺋﻘﻦ ﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻮي‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد وﻧﺤﻦ ﻧﺴﺘﺄﺟﺮ ﻃﺎﺋﺮات أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﻄﻮاﻗﻤﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﺘـﻰ وﻗﺘﻨﺎ اﻟﺤﺎﴐ ﻓﻘﺒـﻞ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻃﺎﺋﺮة أﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﺄﺟﺮة ﻟﺮﺣﻠﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻟﺘﻘﻞ وﻓﻮدا ً رﺳﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺪة‬ ‫إﱃ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ..‬وﻛﺄن ﻫﺬه اﻤﻮاﺳﻢ و اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت و‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﺠﺄة‪ ،‬أو ﻷﻧﻨﺎ أﺣﺪث ﻋﻬﺪا ً ﺑﺎﻟﻨﻘﻞ ﺑﺮا ً‬ ‫وﺟـﻮا ً وﺑﺤﺮاً‪ ،‬ﻫﺬا ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي ﻧﺤﻦ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻳﱪم‬ ‫اﻟﻌﻘـﻮد اﻟﻀﺨﻤﺔ ﻣـﻊ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺼﻨﻌـﺔ ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫واﻟﺤﺎﻓـﻼت واﻟﻘﻄﺎرات‪ .‬ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺜﺮ‪..‬؟‬ ‫وﻣﻊ ﺗﻮﻓﺮ اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻤﺎدﻳﺔ واﻟﺨﱪات اﻤﱰاﻛﻤﺔ‬ ‫وﴍف اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻧُﺤﺴـﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺮ اﻟﺴـﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻧﺴـﺘﺄﺟﺮ ﺣﺎﻓﻼت وﻧﺴﺘﻘﺪم‬ ‫ﺳـﺎﺋﻘﻦ ﺣﺪﻳﺜـﻲ ﻋﻬـﺪ و ﻋﺪﻳﻤـﻲ ﺧﱪة ﺑﺎﻤﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫وﻃﺮﻗﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﺴـﺘﺄﺟﺮ ﻃﺎﺋﺮات ﺑﻄﻴﺎرﻳﻬﺎ وﻧﺨﺘﻠﻖ‬ ‫اﻷﻋﺬار ﻟﺮﻓـﺾ ﻃﻴﺎرﻳﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃـﻦ ‪..‬؟ وﺑﻬﺬا‬

‫ﻧﺨـﴪ ﻣﻦ اﻟﻔـﺮص اﻤﺘﺎﺣﺔ ﺳـﻨﺔ ﺑﻌﺪ أﺧـﺮى‪ .‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻗﺪرﺗﻨﺎ ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ ﻣﺤﻠﻴﺎً‪ .‬واﻟﺨﺸـﻴﺔ‬ ‫أن ﻳﺄﺗﻲ ﻳﻮم ﻧﺴـﺘﺄﺟﺮ ﻓﻴﻪ ﻋﺮﺑﺎت وﺣﺎوﻳﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻧﺊ‬ ‫واﻤﻄﺎرات واﻤﺤﻄﺎت وﻗﺎﻃـﺮات وﻣﻘﻄﻮرات ﻟﻘﻄﺎر‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ واﻟﺠﴪ اﻟﱪي اﻤﻨﺘﻈﺮ‪..‬؟‬ ‫وﻣﻦ ﻫﻨـﺎ ﻳﺄﺗـﻲ اﻟﺴـﺆال‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﺣﺪﺛـﺖ ﻇﺮوف‬ ‫ﻋﺎرﺿﺔ‪ :‬ﻛﺘﻌﺜـﺮ ﰲ اﻟﺘﻔﺎوض ﻣﺜﻼً أو إﻧﺸـﺎء ﺧﻼف‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻟﻮﻗﻌﻨﺎ ﰲ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ اﻟﻠﺤﻈﻲ‪..‬؟‬ ‫ﻓﻜﻴـﻒ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﴫف وإﱃ أﻳﻦ ﻳﺘﺠﻪ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﺪﻳﻞ‬ ‫ً‬ ‫ﻇﺮف ﺣـﺮج‪ ..‬ﻻ ﻳﻘﺒـﻞ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ‪ .‬وﻫـﻮ )اﻟﻮﻗﻮف‬ ‫ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺮﻓﺔ( ﻳﻮم اﻟﺤﺞ اﻷﻛﱪ ‪..‬؟‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ أﻋﻠﻨـﺖ ﻣﺸـﻜﻮرة ﻋﻦ‬ ‫ﻣﴩوع )‪ (14‬أﻟﻒ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ‬ ‫و )‪ (40‬أﻟﻒ وﻇﻴﻔﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻨﻘﻞ اﻤﺪرﳼ ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫أوﱃ‪.‬؟ ‪..‬وﺑـﺮر ذﻟﻚ ﻋﲆ أن ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ ﻋـﺪة ﻓﻮاﺋﺪ‪.‬‬ ‫أﻫﻤﻬـﺎ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﻨﻘـﻞ‪ .‬واﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﺰﺣﺎم‬ ‫اﻤـﺮوري‪ .‬واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻠﻮث‪..‬؟ وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻄـﺮق إﱃ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث واﻟﻮﻓﻴﺎت ﻣﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫وﻣﻌﻠﻤﺎت ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺳـﻮء اﻟﻄﺮق وﻃﻮل اﻤﺴـﺎﻓﺎت‬ ‫ورداءة ووﺳـﺎﺋﻂ اﻟﻨﻘﻞ وﺟﻬﻞ ﺳﺎﺋﻘﻴﻬﺎ وﻟﻌﻞ اﻟﺮؤﻳﺎ‬ ‫ﺗﺼـﺪق وﻟﻴﺖ اﻟﻄﻤـﻮح ﻳﺘﺤﻘﻖ إن ﺷـﺎء اﻟﻠﻪ وﻋﴗ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻗﺪ أﺧﺬ ﰲ اﻟﺤﺴـﺒﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺴـﺒﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات واﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ ﻫﻴـﺎﻛﻞ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻬﻤﺔ ﻓﺄﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃـﻦ وﴍﻛﺎﺗﻪ‬ ‫أوﱃ ﺑﺎﻟﻌﺎﺋـﺪ اﻤـﺎدي واﻟﺨﱪة اﻤﻜﺘﺴـﺒﺔ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫واﻤﺸﺎرﻳﻊ‪.‬؟‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻘـﺎ ً ﻤﺒـﺪأ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺣﻮل اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺤﺎﻓﻼﺗﻬـﺎ وﺳـﺎﺋﻘﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣﻮاﺳـﻢ اﻟﺤـﺞ )ﻋﻤﻼً‬ ‫ﻣﻮﺳـﻤﻴﺎً( و ﻗﺘﻴﺎ ً ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺪﺗﻪ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﺗﺼﺎدف‬ ‫ﻋﻄﻠـﺔ رﺳـﻤﻴﺔ‪..‬؟ وﺑﺬﻟـﻚ ﻧﻜﻮن ﻗﺪ اﺳـﺘﻘﻄﺒﻨﺎ وﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﻫﻴـﻞ ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﻜـﻮادر اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻟـﻮ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ‬ ‫ﻋـﲆ رأس اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ واﻷﻫـﲇ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ أﺿﻔﻨﺎ‬ ‫ﺧﱪة وﻃﻨﻴﺔ وﺣﺪﺛﻨﺎ ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮى‪ .‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﻈﺮوف‬ ‫وﻣﻮاﺳـﻢ اﻟﺤـﺞ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻻ ﻧﺴـﺘﻐﻞ ذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻬﺎت وﻧﻄﻤـﱧ إﱃ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻓﺤﺺ وﺻﻼﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓـﻼت وﺳـﺎﺋﻘﻴﻬﺎ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻧﻀﻤﻦ وﻓـﺮة وﺟﻮدة‬ ‫وﺧﱪة ﻣﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬


‫رأي‬

‫اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ُ‬ ‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻫـﻞ ﻛﺎﻧﺖ زﻟﺔ ﻟﺴـﺎن؟ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﺗـﻮﱃ ﻛِﱪﻫـﺎ أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﺣﻤـﺄة اﻟﺘﺨﻠﻴﻂ اﻻﻧﻔﻌـﺎﱄ اﻟﺬي ﻻ ﻳﱪأ ﻣﻨـﻪ ﻋﻘﻞ؟ )ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻔﺤـﻮى أن ﻣـﴫ ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻪ ﻛﺜـﺮاً(‪ ،‬إﻧﻤﺎ ﻫﻞ ﻳﻘـﻊ اﻟﻌﻘﻞ ﰲ‬ ‫ﻣـﺄزق اﻟﺘﺨﻠﻴـﻂ اﻻﻧﻔﻌﺎﱄ؟ ﻤﺎذا ﻻ ﻳﻘـﻊ و ﻛﻞ اﻧﺤﻴﺎز ﻣﺘﻬﻮر‬ ‫ﻇﺎﻟـﻢ إﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻓﻌﻞ اﻟﻌﻘﻞ اﻤﺘﻌﺼﺐ وﻣﻦ آﻓﺎﺗﻪ اﻟﻬﺎدﻣﺔ؟‬ ‫ﻧﺘﺒـﻦ أن ﻛﻞ ﺗﻌﺼﺐ ﻫـﻮ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﺸـﺎﺑﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﻟﺪاﺑـﺔ اﻷرض ﻟﻜﻨﻪ داﺑﺔ اﻟﻌﻘﻞ و داﺑـﺔ اﻤﻌﻨﻰ و داﺑﺔ اﻟﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ أﺷﺪ ﻓﺘﻜﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬داﺑﺔ اﻷرض ﻳﻨﺤﴫ أﺛﺮﻫﺎ وداﺑﺔ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫أﺛﺮﻫﺎ ﻏﺮ ﻣﻨﺤﴫ‪.‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺤـﺪث ﰲ ﻣﴫ أﻧﻪ ﻗـﺪ أﺻﺎب ﻋﻘﻠﻬـﺎ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن أﺳـﻤﻴﻪ )داﺑﺔ اﻟﻌﻘﻞ(‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻓﻜﺎك ‪ -‬ﰲ ﻇﻨﻲ ‪-‬‬ ‫إﻻ أن ﻳﻄﻬﺮ اﻟﻌﻘﻞ اﻤﴫي اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ داﺑﺔ‬ ‫ﻓﺼﻴﻞ ﺑﻌﻴﻨﻪ‪ ،‬إﻧﻨﻲ أﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻛﻞ‬ ‫اﻷرض‪ .‬وأﻧﺎ ﻻ أﺗﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﻃﻴﺎف‪ ،‬ﻋـﻦ ﻛﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻫﺬه اﻷﻃﻴـﺎف أو اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت‪،‬‬ ‫ﻓﺼﻴﻞ اﻹﺧﻮان أو ﻓﺼﻴـﻞ اﻹﻧﻘﺎذ‪ ،‬ﺣﺰب اﻟﺤﺮﻳﺔ و اﻟﻌﺪاﻟﺔ أو‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻨﻮر أو ﻓﺼﻴﻞ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ‪ ،‬أو اﻟﻠﻴﱪاﻟﻴـﻮن‪ ،‬أو اﻟﻔﺼﻴﻞ‬ ‫اﻷوﺳﻊ اﻟﺼﺎﻣﺖ اﻤﺤﺎﻳﺪ اﻤﺒﺘﲆ اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ ‪ -‬ﻓﺼﻴﻞ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ اﻤﺪﻧـﻲ اﻤﺘﺠﺎﻧﺲ اﻤﺴـﺘﻘﺮ‪ ،-‬ﻛﻠﻬﻢ ﻣﺎ ﻋـﺪا اﻟﻔﺼﻴﻞ‬ ‫اﻷﺧﺮ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ أﴎ ﻟﺘﻌﺼﺒﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫إﻧﻬﻢ ﻣﺎ ﻋﺎدوا ﻳﺬﻛﺮون ‪-‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪو‪ -‬ﺑﻠﺪا ً ﻋﻈﻴﻤﺎ ً اﺳـﻤﻪ‬ ‫)ﻣـﴫ(‪ ،‬ﻣﴫ اﻟﺘـﻲ ﺗﻀﻤﺨﺖ ﺑﺮﻳﺢ ﻳﻮﺳـﻒ‪ ،‬ﻣـﴫ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺰرﻋـﺖ ﻓﻴﻬﺎ أﻓـﺮاح ﻳﻌﻘﻮب‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻌـﻮدوا ﻳﺬﻛﺮوﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬

‫ﻋﻼﻗﺔ ﻃﺮدﻳﺔ ‪-‬ﰲ اﻟﻌﺎدة‪ -‬ﺑﻦ اﻟﻔﻮﴇ واﻟﺘﻌﺼﺒﺎت اﻟﻌﻤﻴﺎء‪،‬‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺘﻬـﺪم وﺗﱪﻳـﺮ اﻟﺘﻌﺼـﺐ وﺛﺒﻮﺗﻪ‪ ،‬ﺑـﻦ ذﻫـﺎب اﻟﺮﻳﺢ‬ ‫واﻻﺧﺘـﻼف‪ ،‬وﻫﺆﻻء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﻳﺪون أن ﻳﺠﻌﻠﻮا ﻟﻠﺘﻌﺼﺐ ﻣﱪرا ً‬ ‫دﻳﻨﻴـﺎ ً أو ﻳﻌﻄـﻮه ﺣﺼﺎﻧﺔ اﻟﻴﻘـﻦ ﻫﻢ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﺎدﻟﻮن ﻋﻘﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌﺼﺐ‪.‬‬ ‫إذا ﻛﺎن ﻟﻠﻔﻮﴇ ﻋﻘﻞ ﻓﻬﻮ أن ﻳﻘﻊ اﻟﻌﻘﻞ ﻧﻔﺴﻪ ﰲ وﻫﻢ‬ ‫اﻟﻨﺰاﻫـﺔ‪ ،‬ﰲ وﻫﻢ اﻟﺘﻄﺎﺑﻖ ﺑﻦ رأﻳﻪ ورأي اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻫﺬه ﻣﻌﻀﻠﺔ‬ ‫ﻷﻧﻨـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﻌﺎدل ﺑﻦ اﺧﺘﻼﻃـﺎت اﻟﻮاﻗﻊ و اﻗﺘﻀﺎءات‬ ‫اﻟﻨـﺺ اﻟﺪﻳﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﻌﻨﻰ ﻫﺬا أﻳﻀﺎ ً أﻧﻨـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﻄﺎﺑﻖ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺘﻔﺎوﺗـﺎت‪ .‬وﻗﺪ اﺳـﺘﻤﻌﺖ إﱃ أﺣﺪ ﻗـﺎدة اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻤﺨﺘﻠﻄﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺎﺻﻤـﺔ و ﻫﻮ ﻳﺬﻛﺮ ﺑﺎﻵﻳﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪»:‬وﻗﺎﻟﻮا‬ ‫ﻻ ﺗﻨﻔـﺮوا ﰲ اﻟﺤـﺮ ﻗـﻞ ﻧﺎر ﺟﻬﻨـﻢ أﺷـﺪ ﺣـﺮاً«‪ .‬ﻛﺎن ﻳﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺎب إﱃ اﻟﻨﺎس اﻤﺤﺘﺸـﺪﻳﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ وﻋﻴﻬﻢ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻄﺔ ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ إﱃ ﻗﻀﻴﺔ اﻋﺘﻘﺎدﻳﺔ ﺣﺎﺳـﻤﺔ‪،‬‬ ‫وأﻧـﺎ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﻻ أﻋﻠﻢ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه ﺣﻴﻠﺔ‪ ،‬إﻧﻨﻲ أﺳـﺘﺒﻌﺪ‬ ‫ﻫـﺬا ‪ -‬ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ‪ -‬وﻻ أﺣﺘﻤـﻞ اﺗﻬﺎم اﻟﻨﻴﺎت واﻟـﺬي ﻳﻐﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﻇﻨـﻲ أن ﻫـﺬا ﻣﺜﺎل واﻗﻌﻲ ﺣـﻲ ﻋﲆ ﺗﺨﻠﻴﻂ اﻟﻌﻘـﻞ‪ ،‬وأزﻣﺔ‬ ‫ﺗﻮﻫﻤﻪ اﻟﺼـﻮاب اﻟﻘﺎﻃﻊ ﺑﺎﻟﻴﻘﻦ اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻌﲇ ﻋﲆ إﻣﻜﺎن‬ ‫اﻟﺨﻄﺄ‪ ،‬وﺧﻄﻮرة اﻷزﻣﺔ ﺗﺴﺘﻔﺤﻞ ﻣﻦ ﻫﺬا‪ ،‬ﺧﻄﻮرة اﻷزﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻣـﴫ اﻟﺘﻲ ﻧﺤﺒﻬﺎ‪ :‬أن ﻫﻨﺎك ﻋﻘﻼً ﻳﺼﺪر ﻋﻦ ﺗﺼﻮر ﻋﻘﺎﺋﺪي‬ ‫ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻪ ﻣﻊ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺬي ﻳﺨﺎﺻﻤﻪ أو ﻳﺮﻓﻀﻪ أو ﻳﻘﺎوﻣﻪ أو‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻐﻴﺮه‪.‬‬

‫ﻇﻬﺮ اﻟﻔﺴﺎد ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺒﺮ واﻟﺒﺤﺮ ‪٢-٢‬‬

‫إذا ﻛﺎن ﻫﺬا اﻟﻌﻘﻞ ﻳﻌﻄﻲ اﺣﺘﺸﺎد اﻟﺸﻌﺐ ﻣﻌﻨﻰ )اﻟﻨﻔﺮ‬ ‫اﻹﻳﻤﺎﻧـﻲ( اﻟﺬي ﺗﻌﻨﻴـﻪ اﻵﻳﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ »وﻗﺎﻟـﻮا ﻻ ﺗﻨﻔﺮوا ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺮ« وﻳﻌﻄﻲ اﻤﻌﺎﻧﺎة واﻟﺘﺒﻌﺎت اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﻣﻌﻨﻰ )اﻟﺤﺮ اﻤﻌﻴﻖ(‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺬﻛﺮه اﻵﻳﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ و ﻳﻌﻄـﻲ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ اﻤﻮﻗﻒ ﻛﻠﻪ وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻒ اﺧﺘﻼف ﺳـﻴﺎﳼ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﺧﺘـﻼف ﻋﻘﻞ‪ ،‬ﻳﻌﻄﻴﻪ‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ اﻤﺸـﺎﺑﻬﺔ واﻤﻄﺎﺑﻘـﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﺬﻟﻚ اﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﰲ رﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ اﻹﻳﻤﺎﻧﻲ ﻟﻠﺪﻳـﻦ‪ ،‬إذا ﻛﺎن اﻷﻣـﺮ ﻫﻮ ﻫﺬا‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﺘﻔﺎوض ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺋﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه ﻳﻌﻨـﻲ اﻟﺘﻔﺎوض ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻘﺎﺋﺪ‪ ،‬واﻟﻌﻘﺎﺋـﺪ ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﻔﺎوض وﻻ ﻣﺴـﺎوﻣﺎت‪ ،‬ﻫﺬه‬ ‫ﻓﻜﺮة اﻟﻌﻘﻴﺪة‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﺗﺤﻤﻲ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻣﻦ داﺧﻠﻬﺎ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﺗﻨﻔﺘﺢ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﻨﺎﻗﻀﻬﺎ‪ .‬إذا ﻛﺎن ﻟﻸزﻣـﺔ اﻤﺤﺘﺪﻣﺔ ﰲ ﻣﴫ‬ ‫وﻗﻮد ﻓﺈن وﻗﻮدﻫﺎ اﻟﻌﺎرم ﻫﻮ ﰲ اﻟﺘﻔﺎوت اﻟﺸﺎﺳﻊ ﺑﻦ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎﺋﺪي اﻟﺤﺎﺳﻢ اﻟﺬي ﻳﻤﺜﻠﻪ اﻤﺜﺎل اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪-‬ﻫﻮ ﻳﺮى ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﺣﺎﺳـﻤﺎً‪ -‬و اﻟﻌﻘﻞ اﻟﻮاﻗﻌـﻲ اﻤﺪﻧﻲ اﻤﻨﻔﺘﺢ اﻟـﺬي ﻻ ﻳﻨﺎﻗﺾ‬ ‫ﺑﺎﻟـﴬورة ﻣﺎ ﻳﻘﺘﻀﻴـﻪ اﻟﻌﻘـﻞ اﻟﻌﻘﺎﺋﺪي اﻤﺤﺎﻳـﺪ‪ ،‬واﻟﻌﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎﺋـﺪي اﻤﺤﺎﻳﺪ ﻫـﻮ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﻐﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﻛﻞ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺆﻣﻨﻮن‬ ‫ﺑﻌﻘﺎﺋﺪ اﻹﺳـﻼم ﻣﺤﺎﻳـﺪون ﻃﺎﻤﺎ ﻟﻢ ﺗُﻤـﺲ روح ﻋﻘﺎﺋﺪﻫﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﻤـﺎ ﻫﻮ وﺟـﻪ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﺧﺘﻼف اﻟﻨـﺎس إﱃ اﺧﺘﻼف ﻋﻘﺎﺋﺪي؟‬ ‫إﱃ اﺧﺘـﻼف ﺑﻦ اﻟﺪﻳـﻦ واﻤﻨﺎوﺋـﻦ ﻟﻠﺪﻳﻦ؟ ﻻ ﻳﺤـﺪث ﻫﺬا إﻻ‬ ‫ﺣـﻦ ﻳُﻀـﺎف إﱃ اﻟﻮﻋـﻲ‪ ،‬إﱃ اﻟﻌﻘﻞ ﴍط ﺟﺪﻳـﺪ ﻫﻮ أﻗﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﴍط اﻻﻋﺘﻘﺎد ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻌﻄﻲ ﻧﻔﺴـﻪ ﻗﻴﻤﺔ اﻻﻋﺘﻘﺎد وﻗﺪاﺳﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻫﺬه ﻣﺼﻴـﺪة ﻟﻠﻌﻘﻞ ﺗﻔﴤ ﺑﻪ إﱃ ﻣﺼﺎدﻣﺔ اﻟﴩط اﻷﺧﻼﻗﻲ‬

‫روﺣﺎﻧﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ أم‬ ‫إﺳﻼم ﺳﻴﺎﺳﻲ؟‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﻗﺪس‬

‫ﻧﺬﻳﺮ اﻟﻤﺎﺟﺪ‬

‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺎ ﻣﻦ ﻳﻮم ﻳﻤﺮ إﻻ وﻧُﺼﺪم )ﺑﻤﺎﻧﺸﺘﺎت(‬ ‫ﺻﺤﻔﻨﺎ ﰲ ﺻﻔﺤﺎﺗﻬﺎ اﻷوﱃ واﻤﺤﻠﻴﺎت‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫ﻟﻨﺎ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﺣﺎﻻت اﻟﻔﺴﺎد‪ ،‬ﺑﺎﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﻔﺴﺪﻳﻦ‬ ‫وﻣﺘﻮرﻃﻦ ﰲ ﺣــﺎﻻت ﻓﺴﺎد إداري‪ ،‬ﺣﻮل‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ دون اﻤﻮاﺻﻔﺎت‪ ،‬وأﺧﺮى‬ ‫ُﻣﺒ ٌ‬ ‫َﺎﻟﻎ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮات ﻧﻔﻘﺎت إﻧﺠﺎزﻫﺎ‪ ،‬وأﺧﺒﺎر ﻋﻦ‬ ‫ﺳﺤﺐ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدﻳﻦ ﰲ ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﻼﻋﺒﻮا ﰲ ﺗﺮﺳﻴﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺣﻴﻮﻳﺔ أو‬ ‫ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬أو ﺗﺒﻦ ﻟﻠﺠﺎن ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ اﻟﻔﺴﺎد‪ ،‬وﺟﻮد ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻋﲆ اﻟﻮرق‪،‬‬ ‫وأﺧﺮى اﻛﺘﺸﺎف اﻻﺧﺘﻼف اﻟﻜﺒﺮ ﺑﻦ ﻣﺎ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺮﻓﻊ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮات ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻪ واﻤﻌﺘﻤﺪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺳﻴﺘﻪ ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﻨﻔﺬة‪.‬‬ ‫واﻋﱰاﻓﺎت ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻦ ﺑﺎﻟﺘﻼﻋﺐ ﺑﻤﺴﺘﻨﺪات‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺼﺎت اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻋﱰاﻓﺎت‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ ﰲ ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺧﺪﻣﻴﺔ‬ ‫وﻗﻀﺎﺋﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ رﺷﻮة وإﺛﺮاء ﻏﺮ‬ ‫ﻣﴩوع‪ .‬ذﻟﻚ ﻏﻴﺾ ﻣﻦ ﻓﻴﺾ‪.‬‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻔﺴﺎد اﻹداري ﻣﻦ أﻣﺔ‬ ‫ﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻓﺎﻟﻔﺴﺎد ﰲ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬ﻇﺎﻫﺮة‬ ‫ﻟﻬﺎ وﺟﻮه ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬ذات أﺑﻌﺎد اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺧﻄﺮة‬ ‫ﺗﻬﺪد أﻣﻦ وﺳﻼﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﻛﻞ أﻣﺔ ﻣﻦ اﻷﻣﻢ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ أﻫﻢ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﺗﺆدي ﻻﻧﺘﺸﺎر اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫اﻹداري‪ ،‬ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ اﻤﺮاﻗﺒﻦ ﻟﻸداء اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﻋﻠﻢ اﻹدارة‪ ،‬اﻟﺘﻘﺼﺮ واﻟﺨﻠﻞ ﰲ‬ ‫أﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﱰاﺧﻲ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻋﺪ‪ ،‬وﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟــﻮازع اﻟﺪﻳﻨﻲ ﻟﺪى اﻤﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺰداد ﻓﻴﻪ ﺿﻐﻮط اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻏﻼء اﻤﻌﻴﺸﺔ‬ ‫وﺣﺐ اﻤﺎل واﻹﺛــﺮاء اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬ﻳﻀﻌﻒ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﻨﺎس واﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮﻇﻔﻦ واﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ‪ ،‬أﻣﺎم ﻣﺎ ﻳﻘﺪم ﻟﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫رﺷﺎوى وإﻏﺮاءات ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﺘﺠﺎوز اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺧﺮق‬ ‫اﻟﻘﻮاﻧﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺪي ﻋﲆ ﺣﻘﻮق اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻳﺮﺟﺢ اﻟﺨﱪاء واﻤﺨﺘﺼﻮن اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬

‫ﻛﺪاﻓﻊ ﻗﻮي ﰲ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻔﺴﺎد اﻹداري‬ ‫وﺗﻔﺸﻴﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻣﻠﻔﺎت دﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ ودﻳﻮان اﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬وأﺟﻬﺰة اﻤﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ وﺷﻌﺒﺔ اﻟﺘﺰﻳﻴﻒ واﻟﺘﺰوﻳﺮ‪ ،‬ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻛﺘﺸﻔﺘﻬﺎ ﻟﺠﺎن ﺗﻘﴢ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‬ ‫واﻤﺒﺎﺣﺚ اﻹدارﻳــﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻦ ﻟﻬﻢ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﺣﺠﻢ‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻔﺴﺎد ﺑﺼﻮرة ﻣﻔﺰﻋﺔ وﻣﺆﻤﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ أﺿﺤﻰ ﻣﻠﻒ اﻟﻔﺴﺎد‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺒﻦ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫أﺧﻄﺮ اﻤﻠﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪد اﻗﺘﺼﺎد اﻟﺪوﻟﺔ وﻳﻬﺪد‬ ‫ﻣﺴﺮﺗﻬﺎ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺆﺳﻒ أن اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫ﺻﺎر ﺣﺪﻳﺚ اﻟﺼﻐﺎر واﻟﻜﺒﺎر‪ ،‬وﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻋﱪ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وواﺗﺴﺎب‪ ،‬وﻳﺮاه اﻟﻨﺎس‬ ‫وﺣﺸﺎ ً ﻛﺎﴎا ً ﻳﺄﻛﻞ اﻷﺧﴬ واﻟﻴﺎﺑﺲ‪ ،‬وﻣﺎ ﻟﺒﺚ‬ ‫أن ﺻﺎرﺣﻤﻼً ﻣﺄﻟﻮﻓﺎ ً ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻻ ﻳﻌﻴﺒﻪ أﺣﺪ‬ ‫وﻻ ﻳﺴﺘﻨﻜﺮه وﻻ ﻳﺴﺘﻬﺠﻨﻪ إﻧﺴﺎن‪ ،‬وﻻ ﻳﺮﻋﺎه‬ ‫ﻏﺮ ﻗﺎﻧﻮن ﻣﺠﺤﻒ ﻳﻌﺪ ﻗﺴﻄﺎﻃﺎ ً ﺷﻤﻮﻟﻴﺎ ً ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﻴﻢ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺴﺘﻘﻴﻢ‬ ‫ﻣﻊ ﻗﻮﻟﻪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ )‪ ..‬ﻛﺎﻧﻮا إذا ﴎق‬ ‫ﻓﻴﻬﻢ اﻟﴩﻳﻒ ﺗﺮﻛﻮه وإذا ﴎق ﻓﻴﻬﻢ اﻟﻀﻌﻴﻒ‬ ‫أﻗﺎﻣﻮا ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺤﺪ(‪ ،‬اﻟﺨﻄﺮ اﻷﻛﱪ ﺣﻘﺎً‪ ،‬أﻻ ﻧﺮى‬ ‫ﻣﺎ اﻟﺬي ﻳﺘﻬﺪدﻧﺎ‪ ،‬وﻗﺪ أﻓﺴﺪ اﻤﻔﺴﺪون اﻷرض‬ ‫ﺑﻌﺪ إﺻﻼﺣﻬﺎ‪ ،‬وأﴐوا ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺒﻼد واﻟﻌﺒﺎد‪،‬‬ ‫ﺑﻔﺴﺎد ﺗﻔﺎﻗﻢ وﺗﻀﺨﻢ وﻻ ﻧﺠﺪ َﻣ ْﻦ ﻳﻌﺎﻟﺠﻪ‬ ‫ﺑﺤﺰم وﺟﺪﻳﺔ‪ .‬ﻻ ﻳﻜﻔﻲ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد ووﺿﻊ أﻳﺪﻳﻨﺎ ﻋﲆ ﺟﺮاﺋﻢ اﻤﻔﺴﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫إذ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻤﺤﺎﺳﺒﺔ واﺳﺘﺌﺼﺎل اﻟﻔﺴﺎد ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺬوره‪.‬‬ ‫ﻋﴫ اﻟﻌﻮﻤﺔ اﻟــﺬي ﻧﻌﻴﺸﻪ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد ﻇﺎﻫﺮة ﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻮرط ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻓﺮاد‬ ‫واﻟﻘﻴﺎدات وذوو اﻟﻨﻔﻮذ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺤﺘﺎج إﻻ‬ ‫إﱃ إﻋﺎدة ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻗﻴﻤﻨﺎ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫دﻳﻨﻴﺔ وأﺧﻼﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺬﻳﻦ أﻓﻠﺤﻮا ﻣﻦ ﻋﺒﺎد اﻟﻠﻪ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﻷﻣﺎﻧﺘﻬﻢ وﻋﻬﺪﻫﻢ راﻋﻮن‬ ‫وﻣﺨﻠﺼﻮن‪.‬‬

‫ﻻﺣﻘﺖ اﻟﻠﻌﻨﺔ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻣﻴﺸﻴﻞ‬ ‫ﻓﻮﻛﻮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺮأ اﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ وﻓﻀﺢ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻏﻼل اﻟﻜﺎﻣﻨﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻮﺟﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻟﻠﴩق ﻟﻌﻠﻪ ﻳﺠﺪ‬ ‫ﺧﺸﺒﺔ ﺧﻼﺻﻪ‪ .‬ﻓﺎﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺼﺎﻋﺪ آﻧﺬاك‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﻴﻮم ﰲ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬ﻣﻠﻔﺖ ﻟﻠﻔﻴﻠﺴﻮف‪.‬‬ ‫ﻓﻮﻛﻮ ﻧﺰل ﻣﻦ ﻋﻠﻴﺎﺋﻪ ﻛﻔﻴﻠﺴﻮف وﺳﺎﻓﺮ‬ ‫ﻟﻠﴩق‪ ،‬ﻟﻴﺲ ذﻟﻚ اﻟﴩق اﻤﺘﺨﻴﻞ ﻋﲆ ﻏﺮار‬ ‫ﺣﻜﺎﻳﺎت »أﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ وﻟﻴﻠﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﺞ ﺑﺤﻜﺎﻳﺎ‬ ‫ﺷﻬﺮزاد وﻣﻐﺎﻣﺮات اﻟﺴﻨﺪﺑﺎد اﻟﺒﺤﺮي‪ ،‬ﻟﻴﺲ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺪﻫﺶ ﺑﻤﻔﺎﺗﻨﻪ وﺳﺨﻮﻧﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻘﻴﻊ اﻟﻌﻘﻞ وﺟﻔﺎف اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﺤﺎﴐة وﺣﺴﺐ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ذﻟﻚ اﻟﴩق أﻳﻀﺎ اﻟﺬي ﻳﻤﺜﻞ اﻟﻮﺟﻪ اﻤﻜﻤﻞ‬ ‫واﻟﺤﻞ اﻷﻧﺠﻊ ﻷزﻣﺔ اﻟﺤﺪاﺛﺔ‪ ،‬اﻟﴩق اﻟﺬي ﻳﺘﻤﻢ‬ ‫اﻟﺼﻮرة ﰲ ﺣﻠﻢ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬أﻋﻨﻲ ﺣﻠﻢ‬ ‫ﺗﺠﺎوز اﻷﻣﺮاض اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻚ ﺑﺎﻟﻐﺮب ﻛﻤﺎ ﻳﺮاه‬ ‫ﻓﻮﻛﻮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺼﺪق؟! ﻣﻔﻜﺮ اﻟﺠﻨﻮن واﻟﻘﻄﻴﻌﺔ ﻳﻨﺒﺶ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻦ رﻛﺎم اﻟﴩق ﻣﻔﺘﺎح اﻟﻔﺎﻧﻮس اﻟﺴﺤﺮي‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛﺔ ﻏﺎرﻗﺔ ﰲ أزﻣﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺣﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮ ﻛﺎن ﻣﺴﺘﻤﺪا ﻣﻦ ﺟﻬﺔ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻤﻮﺻﻮﻓﺔ ﺑﺎﻟﺮﺟﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﺘﻲ أﻋﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﻧﻴﺘﺸﻪ ﰲ إﺣﺪى ﺷﻄﺤﺎﺗﻪ اﻟﻌﺪﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻮﻛﻮ ﻧﻴﺘﺸﻮي‪ .‬ﻟﻜﻨﻪ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز‪ .‬وﻛﺎن وﻓﻴﺎ‪ ،‬ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻟﻠﻤﻄﺮﻗﺔ‬ ‫اﻟﻨﻴﺘﺸﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻌﺎرﻫﺎ ﻫﺬه اﻤﺮة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﴍق‬ ‫ﻋﺘﻴﻖ ﻳﺮى ﰲ اﻟﺪﻳﻦ ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺮى ﰲ اﻟﻼﻫﻮت‬ ‫اﻤﻠﺠﺄ اﻷﺧﺮ ﻻﺳﺘﻌﺎدة اﻟﺬات‪ ،‬وﺑﻨﺎء اﻟﺨﻄﺎب‬ ‫واﻤﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وأﺧﺮا وﻫﻮ اﻷﻫﻢ‪ ،‬ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﻬﻤﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺤﻦ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ إﱃ روﺣﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬إﱃ ﺷﻤﻌﺔ وﺳﻂ‬ ‫وﺣﻞ ﺟﺎف وﺻﻘﻴﻌﻲ‪ .‬وﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻮﺣﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻟﺘﺸﺒﺚ ﺑﻘﺸﺔ اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬أي اﺳﺘﻌﺎدة‬ ‫اﻟﻼﻧﻬﺎﺋﻲ وإﻋﺎدة ﻣﻮﺿﻌﺘﻪ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬أو‬ ‫إﻋﺎدة إدﻣﺎج اﻤﻌﻨﻰ اﻤﺘﺠﺎوز أﺑﺪا‪ ،‬واﺳﺘﺪﺧﺎﻟﻪ‬

‫ﺿﻤﻦ اﻟﺪﻧﻴﻮي اﻤﺤﺪد‪ ،‬وﻟﻨﻘﻞ أﺧﺮا‪ :‬ﻣﺰج اﻟﺮوح‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺴﺪ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻓﻮﻛﻮ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﺨﻠﻂ اﻤﺘﻌﺴﻒ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺰﻣﻨﻲ واﻤﻘﺪس‪ ،‬أو ﺑﻦ اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﺴﻴﺎﳼ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻌﻠﻤﻨﺔ ﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﺗﻤﻴﻴﺰ‪ ،‬ﻫﻲ ﻋﻨﺪ ﻓﻮﻛﻮ‪ ،‬رﻫﺎن ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻐﺎﴈ ﻋﻨﻪ‪ .‬وﻟﺬﻟﻚ ﺛﻤﺔ اﺳﺘﺒﻌﺎد ﻷﺷﻜﺎل‬ ‫ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺮﺗﻜﺰة ﻋﲆ أﻓﻮل اﻟﺪﻳﻨﻲ وﻧﻔﻴﻪ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻣﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ واﻟﻌﻄﺐ اﻟﺪاﺋﻢ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻋﻮدة اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻟﺘﻲ ﺣﺮت ﻛﺜﺮا ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎء‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع واﻟﻔﻼﺳﻔﺔ إﻻ ﺗﻔﻨﻴﺪ ﺳﻴﺴﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺎت »اﻟﻼﺋﻜﻴﺔ« واﻟﻴﻌﻘﻮﺑﻴﺔ اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻊ ذﻟﻚ ﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻗﺮاءة اﻻﺣﺘﻔﺎء اﻟﻔﻮﻛﻮي‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻣﻨﺬ ‪1979‬م ﰲ ﺳﻴﺎق اﻟﺠﺪل‬ ‫ﺑﻦ ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻛﻼﺳﻴﻜﻴﺔ وأﺧﺮى ﺗﺄﺳﺴﺖ ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻘﺎﺿﻬﺎ وﺣﺴﺐ‪ ،‬ﻓﺎﻹﺷﻜﺎﻟﻴﺔ ﻻ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻘﻂ ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﺑﻦ ﻋﻠﻤﻨﺔ وﺗﺪﻳﻦ أو إﺳﻘﺎط اﻟﺨﺎص ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬إن اﻟﺪﻻﻟﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة ﻟﻬﺬا اﻻﺣﺘﻔﺎء ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫اﻗﺘﻨﺎﺻﻬﺎ ﻣﻦ ﻓﻜﺮ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف ذاﺗﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫روﺣﻨﺔ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﺗﻌﻨﻲ ﻓﻘﻂ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬ ‫واﻹﺟﺤﺎف وﻻ ﳾء آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻋﲆ ﻓﻜﺮ ﻓﻮﻛﻮ ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻹﺿﻔﺎء ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ ﻣﻔﻬﻮم »اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ«‪ ...‬اﻟﺠﻨﻮن‪ ..‬اﻤﺮاﻗﺒﺔ واﻤﻌﺎﻗﺒﺔ‪ ..‬إرادة‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ‪ ..‬اﻟﺨﻄﺎب واﻟﻘﻄﻴﻌﺔ اﻤﻌﺮﻓﻴﺔ‪ ..‬اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫واﻟﺠﻨﻮﺳﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻣﻔﺮدات ﺗﺸﻜﻞ ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫ﻳﺤﺪق ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف ﻋﲆ ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ‬ ‫واﻻﺳﺘﺒﺪاد اﻤﺘﺨﻔﻲ ﺧﻠﻒ زﻳﻒ اﻟﺤﺮﻳﺔ وﺗﺮوﻳﺾ‬ ‫اﻷﺟﺴﺎم واﻟﻨﻈﺮة اﻟﺸﻤﻮﻟﻴﺔ‪ .‬ﻧﻈﺮة ﻓﻮﻛﻮ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺪق ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻄﺒﻴﺐ ﻟﺘﴩﻳﺢ‬ ‫اﻟﺠﺜﺔ‪ ،‬ﺟﺜﺔ اﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺮاﻫﺎ اﻟﻨﺎﻗﺪ‪/‬‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ‪.‬‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﻌﺘﻢ واﻟﻜﺌﻴﺐ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺗﺠﺎوزه‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎ ﺳﺘﺘﺨﺬ »اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ« دﻻﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎوز‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻓﻀﺢ اﻟﺤﺪاﺛﺔ ﻳﻬﺪف إﱃ‬ ‫ﺗﺠﺎوزﻫﺎ‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﺗﺤﺪﻳﺪا ﻳﺘﻀﺢ اﻤﻌﻨﻰ ﺑﻮﺻﻔﻪ ﺛﻮرة‬

‫ودﻳﻨﺎ ﰲ آن ﻣﻌﺎ‪ ،‬ﻳﻘﻮل ﻓﻮﻛﻮ‪..» :‬ﻫﻲ اﺑﺘﺪاء رؤﻳﺔ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ ﰲ أوروﺑﺎ‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﻮﺳﻴﻂ‪،‬‬ ‫ﻻ ﺗﻘﴫ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ اﻷﺷﻴﺎء واﻟﻮﻗﺎﺋﻊ اﻤﻠﻤﻮﺳﺔ‬ ‫واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺑﻞ ﺗﺠﻴﺰ‪ ،‬داﺧﻞ زﻣﻨﻨﺎ وﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ‪ ،‬ﻓﺘﺤﺔ‬ ‫ﺿﻮء أو ﺑﺼﻴﺺ ﻧﻮر ﻳﻄﻞ‪ ،‬ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ أﻓﻀﻞ وﺧﺮ ﻣﻨﻪ‪ .‬ﻫﺬه اﻟﺮؤﻳﺔ ﻫﻲ ﰲ آن‬ ‫ﻣﻨﻄﻠﻖ ﻓﻜﺮة اﻟﺜﻮرة وﻓﻜﺮة دﻳﻨﻴﺔ‪ ...‬ﻓﻜﺮة ﻓﺤﻮاﻫﺎ‬ ‫أن اﻟﺪﻧﻴﺎ ﺗﻨﻄﻮي ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن اﻧﻘﻼﺑﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﺗﻠﻚ زﻟﺔ ﻟﻢ ﻳﻐﻔﺮﻫﺎ اﻟﺨﺼﻮم ﻗﻂ‪ ،‬ﺑﻞ أﻳﻀﺎ‬ ‫اﻷﺗﺒﺎع واﻤﺪﻳﻨﻮن ﰲ ﻓﻜﺮﻫﻢ ﻟﻠﻨﺎﻗﺪ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻟﻠﺤﺪاﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺬا ﻣﻴﺸﻴﻞ أوﻧﻔﺮي‪ ،‬ﻓﻴﻠﺴﻮف اﻤﺘﻌﺔ اﻟﻔﺮﻧﴘ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻻ ﻳﺨﻔﻲ اﺗﺒﺎﻋﻪ ﻟﻔﻮﻛﻮ وﻣﻦ ﻗﺒﻠﻪ ﻧﻴﺘﺸﻪ‪،‬‬ ‫ﻳﺮى ﰲ اﻻﺑﺘﻬﺎج ﺑﻌﻮدة اﻟﻮﺣﻲ إﱃ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﺤﻖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺸﺠﺐ واﻟﻨﻘﺪ اﻤﻌﺮﰲ‪ ،‬ﻓﺎﻋﺘﻼء‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﺧﻠﻖ ﻓﺎﺷﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﺑﻞ إﻧﻪ‬ ‫أدﺧﻞ اﻻﺳﺘﺒﺪاد ﻋﱪ ﻧﺎﻓﺬة اﻟﺘﺪﻳﻦ ﺑﻌﺪ أن ﻃﺮد ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎب اﻟﻌﻠﻤﻨﺔ‪.‬‬ ‫وإﻧﻬﺎ ﻤﻔﺎرﻗﺔ ﺧﻄﺮة‪ .‬ﻓﻤﻦ ﻳﱪع ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﺼﻮص ﻳﻔﺸﻞ ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺤﺪث )ﺻﻌﻮد‬ ‫اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ(‪ .‬ﻛﺎن اﻟﺤﺪث ﻧﺬﻳﺮا ﻟﻶﻣﺎل اﻟﺘﻲ‬ ‫داﻋﺒﺖ رﻳﺸﺔ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف‪ :‬اﻷﻣﻞ ﰲ اﻟﺘﺠﺎوز وﺣﻖ‬ ‫اﻻﺧﺘﻼف واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ ورﻓﻊ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻜﻞ‬ ‫أﺷﻜﺎﻟﻪ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﺤﺪث اﻟﺬي أﺧﻄﺄ ﻓﻮﻛﻮ ﰲ ﻗﺮاءﺗﻪ‬ ‫أﻋﺎد ﺗﻜﺮﻳﺴﻬﺎ ﰲ ﺷﻜﻠﻬﺎ اﻷﺷﺪ ﺗﺠﺬرا‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬ ‫ﺻﺎرت ﻗﺪرا »ﺳﻴﺰﻳﻔﻴﺎ«‪ ،‬واﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺬي أراد ﻓﻮﻛﻮ‬ ‫ﺗﺤﺠﻴﻤﻪ ﺻﺎر ﻏﻮﻻ ﻻ ﻳﻐﺎدر ﺻﻐﺮة وﻻ ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻮل اﻷﻣﻞ‪ ،‬اﻟﺬي ﺟﻌﻞ ﻣﻦ ﻓﻴﻠﺴﻮف »اﻟﻜﻮﻟﻴﻴﺞ‬ ‫دو ﻓﺮاﻧﺲ« ﻛﺎﺗﺐ ﻣﻘﺎﻻت وﻣﺮاﺳﻞ ﺻﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻛﺎﺑﻮس وﺧﻴﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻻﻳﺰال ﰲ ﺟﻌﺒﺔ اﻟﺤﺪث وﻣﻔﺎرﻗﺎﺗﻪ وﻓﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳﺌﻠﺔ ﻣﻄﺮوﺣﺔ اﻟﻴﻮم ﻋﲆ أﻋﺘﺎب اﻟﺘﺤﻮﻻت‬ ‫اﻤﺎرﺛﻮﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﴩق ذاﺗﻪ اﻟﺬي ﺗﺨﻴﻠﻪ اﻟﻔﻴﻠﺴﻮف‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺘﺤﻮﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻨﻪ ﰲ اﻵن‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﺣﺎﴐا ﺑﻜﻞ راﻫﻨﻴﺔ اﻻﺳﺘﴩاف اﻤﺘﺴﻢ‬ ‫ﺑﺤﺪس ﺧﺎص‪ :‬ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻺﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ أن‬ ‫ﻳﻐﺪو روﺣﺎﻧﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ؟ ﻫﻞ ﺗﻴﺎرات اﻹﺳﻼم‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺘﻲ ﰲ داﺧﻞ اﻟﺤﻜﻢ أو ﰲ ﺧﺎرﺟﻪ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺑﻌﺚ اﻷﻣﻞ اﻟﻔﻮﻛﻮي ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﺗﻤﻨﺢ اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻹﻧﺴﺎن ﻓﺴﺤﺔ ﻟﻠﺘﺠﺎوز وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺬات وإﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل ﻟﻠﻤﻌﻀﻼت؟ ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ‬ ‫أﺳﺎﺳﺎ أﻻ ﺗﻜﻮن ﻣﴩوﻋﺎ ﻟﻠﻬﻴﻤﻨﺔ؟ ﻫﻞ ﺳﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻻﺧﺘﻼف اﻟﻌﻘﺪي واﻟﻔﻜﺮي واﻵﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻲ؟‪ ،‬ﻫﻞ‬ ‫ﺳﺘﻌﻄﻲ اﻟﻔﺮد ﺣﺮﻳﺔ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺎ ﻳﺸﺎء ﰲ روﺣﻪ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺟﺴﺪه؟ ﻫﻞ ﺳﺘﺬﻋﻦ ﻟﻘﺒﻮل اﻵﺧﺮ اﻤﻨﺪس‬ ‫داﺋﻤﺎ داﺧﻞ اﻟﺬات اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ؟ اﻟﺘﻲ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ وﻟﻦ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻧﻘﻴﺔ أو ﻣﺘﺠﺎﻧﺴﺔ ﰲ أﻳﺔ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻦ ﻟﺤﻈﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ؟ وأﺧﺮا ﻫﻞ ﻫﻲ ﺟﺎدة ﰲ ﺗﺒﻨﻲ ﺧﻴﺎر‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮاﻃﻴﺔ واﻤﺪﻧﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن أم ﻫﻲ‬ ‫ﻣﺠﺮد رداء أﻧﻴﻖ ﻳﺨﻔﻲ ﰲ داﺧﻠﻪ اﻟﻮﺣﺶ؟‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺎ ﻣﺼﺮ‪ ..‬ﻳﺎ رﻳﺢ ﻳﻮﺳﻒ‪ ..‬ﻳﺎ أﻓﺮاح ﻳﻌﻘﻮب‪..‬‬

‫ﻟﻼﻋﺘﻘـﺎد‪ ،‬ﻳﻨﻀﺎف إﻟﻴﻪ ﻣﺎ ﻫﻮ اﺟﺘﻬﺎد ﺑﴩي ﻟﻴﺨﺎﻟﻂ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻳﻘﻦ ﻣﻘﻄﻮع ﺑﺼﺤﺘﻪ و ﻧﺰاﻫﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ :‬اﻻﻋﺘﻘﺎد اﻹﻳﻤﺎﻧﻲ ﻳﻘـﻮل ﻟﻨﺎ‪ :‬ﻻ ﺗﺰﻛﻮا‬ ‫أﻧﻔﺴـﻜﻢ‪ ،‬اﺣﻤﻠـﻮا اﻟﻨـﺎس ﻋـﲆ ﻣﺤﻤـﻞ اﻟﻈﻦ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻔﻮا‪ ،‬اﺻﻄﻠﺤﻮا‪ ،‬ادﻓﻌﻮا اﻤﻔﺴﺪة اﻟﻌﻠﻴﺎ وﺣﺼﻠﻮا اﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﺛﻢ ﻫﻮ ﻳﻘﻮل ﻟﻨﺎ‪ :‬اﻟﺨﻄـﺄ ﰲ اﻟﻌﻔﻮ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺄ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن اﻟﺨﻄﺄ ﰲ ﻣﺮاﻋﺎة ﻋﺎﻓﻴﺔ اﻟﻮاﻗﻊ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﻄﺄ ﰲ ﺗﻔﺘﻴﺘﻪ و ﺷـﺘﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻌﻘﻞ ﺣﻦ ﺗﻀﺎف إﻟﻴﻪ‬ ‫ﺗﺼـﻮرات ﻣﺨﺘﻠﻄﺔ ﺗﺠﻌﻠﻪ ﻳﺴـﺎوي ﺑﻦ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫اﻹﻳﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻤﻨﺰﻫﺔ و اﻟﻮاﻗﻌـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺮاﻫﻨـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﺣـﻦ ﺗﻨﻀﺎف إﻟﻴﻪ ﻫـﺬه اﻟﺘﺼﻮرات ﻓﺈﻧـﻪ ﻳﺨﺮج ﻋﻦ اﻟﴩط‬ ‫اﻷﺧﻼﻗـﻲ ﻻﻋﺘﻘـﺎده ﻫـﻮ و ﻫﻮ ﻻ ﻳﺸـﻌﺮ‪ .‬إﻧﻪ ﻳﺰﻛﻲ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫وﻳﴘء اﻟﻈﻦ ﺑﻐﺮه‪ ،‬وﻳﻘـﺪم اﻻﺧﺘﻼف و ﻳﺆﺧﺮ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬و‬ ‫ﻻ ﻳﻮازن ﺑﻦ اﻤﺼﺎﻟﺢ و اﻤﻔﺎﺳﺪ وﻻ ﻳﻜﱰث ﻟﻠﺨﻄﺄ ﰲ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ‬ ‫و ﻻ ﻟﺘﻔﺘﻴﺖ اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬إﻧﻪ ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر ﻳﺘﺤﻮل إﱃ ﻋﻘﻞ ﻣﻨﻐﻠﻖ ﻻ‬ ‫ﻳﺼﻨـﻊ واﻗﻌﺎ ً ﻣﺜﺎﻟﻴﺎ ً وﻻ ﻳﺒﻘﻲ ﻋـﲆ واﻗﻊ ﻣﺜﺎﱄ أو ﻣﻘﺒﻮل وﻻ‬ ‫ﻳﻌﺎﻟﺞ واﻗﻌﺎ ً ﻣﻌﺘﻼً‪.‬‬ ‫و اﻟﺪﻳـﻦ ﻻ ﻳﻔﻌـﻞ ﻫﺬا‪ ،‬اﻟﺪﻳـﻦ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻳﺒﻨـﻲ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺜـﺎﱄ ﺑﺘﺼﺤﻴﺤﺎت ﺟﺮاﺣﻴﺔ ﻣﻌﻨﻮﻳﺔ ﺻﻐﺮة ﻣﺘﺪرﺟﺔ وﺑﺄﻗﻞ‬ ‫ﻗﺪر ﻣﻦ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‪ .‬إن اﻟﻌﻘـﻞ اﻟﻌﻘﺎﺋـﺪي ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻋﻘـﻼً أﻋﻤﻰ ﻣﺘﻬـﻮرا ً ﻏﺮ ﻣﺘﺤﻔـﻆ‪ .‬ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ أن ﻳﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻮاﻗﻊ ﺑﻨﺰﻋﺔ ﻋﻘﻠﻴﺔ ﻣﺤﻀﺔ‪ ،‬ﻧﺰﻋﺔ اﻟﺴﻠﻢ اﻟﺨﺎﻟﺺ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﺸﺎد و اﻟﻀﻮﺿﺎء‪.‬‬ ‫اﻟﺬي أرﻳـﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪ :‬إن ﻣﴫ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﺨﺖ ﺑﺮﻳﺢ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫و اﻧﺰرﻋﺖ ﻓﻴﻬﺎ أﻓﺮاح ﻳﻌﻘﻮب ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﺄﻛﻞ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﻴﺪ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻞ اﻤﴫي ﻋﻘﻞ ﻋﻈﻴﻢ‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﻌﻘﻞ ﻤﺎذا ﻳﻨﺤﺒﺲ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻤﴫﻳـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﴫ‬ ‫ﻓﺼﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ د‪.‬ﺟﻤﺎل ﺣﻤﺪان إﱃ ﺷـﺨﺼﻴﺔ )ﻋﻘﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺿﻴـﻖ( ﻫﻨﺎ و ﻫﻨﺎك؟ ﻫﻞ ﺗﺬﻫﺐ ﻣﴫ ﰲ ﻣﻬﺐ اﺧﺘﻼف أﻓﺮاد‬ ‫ﻣﺤﺪودﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻤﻮن رأﻳﻬﻢ و ﻓﻬﻤﻬﻢ ﻋﲆ ﻋﻘﻞ اﻟﺸـﻌﺐ ﻛﻠﻪ‬ ‫و ﻳﺤﻮﻟﻮﻧـﻪ إﱃ أﺷـﺘﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ؟ ﻫـﺬا ﻏﺮ ﻣﻌﻘـﻮل وﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﻘﻮل اﻤﺘﺨﺎﺻﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺻﺪﻋﺖ ﻋﻘﻞ ﻣﴫ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﺘﻨﺎزل‬ ‫ﻟﺒﻌﻀﻬﺎ و أن ﺗﻜﻒ ﻋﻦ وﻫﻢ اﺣﺘﻜﺎر اﻟﺼﻮاب وأن ﺗﻠﺘﻘﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ ﺳﻮاء ﻟﻜﻲ ﻻ ﺗﻜﻮن ﺳﺒﺒﺎ ً ﰲ أن ﺗﺄﻛﻞ ﻣﴫ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ .‬إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﴫ‪..‬رﻳﺢ ﻳﻮﺳﻒ و أﻓﺮاح ﻳﻌﻘﻮب‪.‬‬

‫رأي‬

‫ﺣﺰب اﷲ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫إرﻫﺎب أوروﺑﺎ‬

‫رﻏـﻢ أن اﻟﻘـﺮار اﻷوروﺑـﻲ ﺑﻮﺿـﻊ ﺣـﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋـﲆ اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺴـﻮداء ﻛﺎن ﺿﻌﻴﻔﺎ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻦ ﺟﻨﺎح ﺳﻴﺎﳼ وآﺧﺮ ﻋﺴﻜﺮي وﻗﴫ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت ﻋـﲆ اﻟﺠﻨﺎح اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﺑـﺄن ﻗﺎدة اﻟﺤﺰب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﻫﻢ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻌﻄﻮن اﻷواﻣﺮ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وأن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ أو اﻟﺘﺤـﺮﻛﺎت ﻻ ﺗﻜـﻮن إﻻ ﺑﺄﻣﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﻣﻴﻨﻪ اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻟﺬي أﻋﻠﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﺮارات‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷوروﺑﻴﻦ ﺗﺮددوا ﻛﺜـﺮا ﻗﺒﻞ اﻹﻗﺪام‬ ‫ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة‪ ،‬وﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﺐ‪ ،‬أﻫﻤﻬﺎ‬

‫اﻟﺨﺸـﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﻄﺶ ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﺣﺘﻤﺎل ﻗﻴﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺿﺪ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬـﻢ ﰲ ﻟﺒﻨـﺎن أو ﰲ أﻧﺤﺎء‬ ‫أﺧﺮى ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻫﺬا ﻣﺎ دﻓﻊ ﺑﻌﺾ وزراء‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷوروﺑﻴﻦ ﻻﺗﺨﺎذ ﻣﻮﻗﻒ أﺻﻠﺐ ﺗﺠﺎه‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺤـﺰب اﻟﺬي ﺑﺪا وﻛﺄﻧﻪ أﺻﺒـﺢ ﺗﻬﺪﻳﺪا ﺟﺪﻳﺎ‬ ‫ﺑﻨﺠﺎﺣـﻪ ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ ﰲ ﺗﺨﻮﻳـﻒ دول أوروﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإﺑﻘﺎﺋﻬﺎ ﺗﺤﺖ رﺣﻤﺔ ﺧﻮﻓﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ أﺻﺒـﺢ ﻫـﺬا اﻟﺤـﺰب أﺧﻄﺒﻮﻃـﺎ ﻳﻤـﺪ‬ ‫أذرﻋﻪ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋـﱪ ﺗﺠﺎرة اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫واﻤﺨـﺪرات وزراﻋﺔ اﻟﺤﺸـﻴﺶ وﺗﻬﺮﻳﺒﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻬﺪاف ﻣﻦ ﻳﺨﺘﻠﻔﻮن ﰲ اﻟﺮأي واﻟﻌﻘﻴﺪة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫أن دﺧﻮﻟﻪ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻷﺳـﺪ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻗﺪ ﻧﺰع ﻋﻨﻪ‬ ‫آﺧـﺮ ﻗﻨﺎع ﻋﻦ ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻴﻪ ﺑﺄﻧـﻪ ﺣﺰب ﻣﻘﺎوم ﻳﺮﻳﺪ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮ أراض ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻫﺎ ﻫﻮ ﻳﻌ ّﺮض‬ ‫اﻟﺴﻠﻢ اﻷﻫﲇ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻟﻠﺨﻄﺮ‪.‬‬ ‫إن دﺧـﻮل ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﻋـﲆ ﺧـﻂ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻛـﺮأس ﺣﺮﺑـﺔ ﻟﻠﻮﱄ اﻟﻔﻘﻴـﻪ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﰲ اﻟﴫاع‬ ‫اﻟﺴـﻮري إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻷﺳـﺪ وﻣﻮﻗـﻒ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﺰب واﺗﺨـﺎذ ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺿﺪه‬ ‫وﺿـﺪ أﻧﺼـﺎره‪ ،‬ﻛﺎن ﻋﺎﻣـﻼ ﻣﺸـﺠﻌﺎ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ‬ ‫ﻟﺒﻌﺾ اﻟﺪول اﻷوروﺑﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز ﻋﻘﺪة اﻟﺨﻮف‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﺰب اﻹرﻫﺎﺑﻲ‪ ،‬وﻟـﻮ ﻛﺎن اﻷوروﺑﻴﻮن‬

‫ﺗﺄﺧـﺮوا ﰲ اﺗﺨﺎذ ﻣﻮﻗﻒ ﺣـﺎزم ﺗﺠﺎﻫﻪ‪ ،‬ﻓﺈن ﻫﺬا‬ ‫ﻛﺎن ﺳـﻴﻌﻨﻲ أن اﻟﺤـﺰب ﺳـﻴﻤﴤ ﰲ ﺗﻬﺪﻳـﺪه‬ ‫ﻟﻶﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﺳـﻴﻠﺠﺄ ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣـﻖ ﻻﺑﺘﺰاز‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷوروﺑﻴﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻜﺎﺳﺐ ﰲ أرورﺑﺎ أو أﻣﺮﻳﻜﺎ اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ أو إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﴪﺣﺎ ﻷﻧﺸﻄﺘﻪ اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻮﻗـﻒ اﻷوروﺑـﻲ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎت‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ ﻋﲆ أﻧﺸﻄﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﰲ اﻤـﺪى اﻤﻨﻈﻮر‪ -‬وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ‬ ‫أﻧﺸﻄﺘﻪ اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻔﺬﻫﺎ أﻧﺼﺎره ﰲ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫اﻟﻐﻼء ﻳﻀﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﻳﺮﻓﻊ اﺳﻌﺎر ﻓﻴﻬﺎ ‪٪ ٨٫٤‬‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫أﻣﻲ !‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﻏﻢ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﻮا‪ ،‬وﻣﺎ ﺻﻮّروا‪..‬‬ ‫ﻟﻮﻳﻞ ﻫﺬا اﻟﺒﻌ ِﺪ ﻻ أﺗﺼﻮّ ُر‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫أﺻﱪُ ﻋﻦ أي ﳾ ٍء‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻨﻲ ﻋﻦ ﺣﻀﻦ أﻣﻲ ﻻ أﺻﱪُ‪..‬‬ ‫ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺧﻠﺪٌ‪ ،‬وزﻣـﺰ ٌم ﻣﺎؤﻫﺎ‪ ،‬وﻃﻌ ُﻢ‬ ‫ﻗﻬﻮﺗﻬﺎ ﻛﻮﺛ ُﺮ ‪..‬‬ ‫ﻣﺎذا ﺗﺮاﻧﻲ ﺳﺄﻛﺘﺐُ ﻋﻦ ﺣﻠ ِﻢ أﻣﻲ‪،‬‬ ‫ورﺣﻤﺔ أﻣﻲ‪ ،‬ودﻣﻌـﺔِ أﻣﻲ‪ ،‬وﻫﻴﺒﺔِ‬ ‫أﻣﻲ ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫ﻛﻴـﻒ أﺻـﻮّر ﻗﻠﺒـﻲ‪ ،‬وﺷـﻮﻗﻲ‪،‬‬ ‫وﺣﻠﻤﻲ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻠﻐﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻔﺮدات‬ ‫أﻣﻲ أﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫َ‬ ‫وإن اﻟﻘﺼﻴﺪة ﻣﻦ ذﻛﺮﻫﺎ ﺗﻔﺨ ُﺮ‪..‬‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫رؤﻳﺔ‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻮزان‬

‫ﻟﻤﺎذا ﺷﺮﻛﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﺗﺴﻮق اﻟﺠﻮاﻻت ؟‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺴـﺘﻄﻊ ﺑﻌﺾ ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻌﻤﻴـﻞ‪ ،‬وذﻫﺒـﺖ ﻟﻠﺘﻨﺎﻓﺲ ﻋـﲆ ﺧﺪاﻋﻪ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﻒ ﰲ إﺣﺪى اﻹﺷـﺎرات اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ‬ ‫وﺗﻠﺘﻔـﺖ ﻳﻤﻴﻨـﺎ ً أو ﻳﺴـﺎرا ً ﺗﺠـﺪ أن اﻤـﻜﺎن ﻳﻌـﺞ‬ ‫ﺑﺈﻋﻼﻧﺎت اﻟﺘﺠﺎر اﻟﺠﺪد اﻟﺬﻳـﻦ ﺑﻘﺪرة ﻗﺎدر ﺗﺤﻮﱠﻟﻮا‬ ‫إﱃ ﺳـﻤﺎﴎة ﺟﻮاﻻت‪ ،‬واﻟﻐﺮﻳﺐ أن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺴـﻮﱢق‬ ‫ﻧﻔـﺲ اﻤﻨﺘﺞ ﺑﺎﺧﺘﻼﻓﺎت ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﻻ ﺗُﺬﻛﺮ‪ ،‬وﻣﻦ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻤﺼﻨﻌﺔ أﻳﻀﺎ ً ﺛﻢ ﻳﻐﻠﻔﻮﻧﻬﺎ ﺑﻌﺮض أو ﻃﻌﻢ‬ ‫ﺳـﻤﱢﻪ ﻣﺎ ﺷﺌﺖ‪ ،‬واﻟﻬﺪف ﻫﻮ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﻀﺤﻴﺔ ﺑﺄﻗﻞ‬ ‫ﺟﻬـﺪ ﻣﻤﻜﻦ‪ .‬ﻣﻦ اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴـﻪ أن اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫أو اﻟﺤﴫي ﻫﻮ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺤﻖ ﰲ اﺳﺘﺮاد اﻤﻨﺘﺞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻷم‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺘﺴـﺎءل ﻛﻴﻒ ﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت أن ﺗﺴـﺘﻮرد ﻣﻦ ﴍﻛﺔ واﺣﺪة ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣـﻦ وﺟﻮد وﻛﻴـﻞ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻤﺼﻨﻌـﺔ‪ ،‬ﻫﻞ اﻟﱰﺧﻴﺺ‬ ‫ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﺬﻟﻚ؟ اﻟﺬي ﻧﻌﺮﻓﻪ أن ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﰲ ﺗﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ اﻤﺘﺎﺟﺮة ﺑﺄﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺠـﻮﻻت‪ ،‬إذا ً ﻤﺎذا ﻧﻤﻨﺢ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺘﺎﺟﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب اﻟﻐـﺮ؟ أﻻ ﻳﻜﻔﻴﻨﺎ أن ﻣﻌﺪل ﺳـﻌﺮ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻟﺪى ﻫﺬه اﻟـﴩﻛﺎت ‪ 35‬ﻫﻠﻠﺔ ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻤﻌﺪل اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ‪7‬‬ ‫ﻫـﻼﻻت‪ ،‬وﻣﻌﻈـﻢ اﻟـﺪول ﻻ ﺗﻘـﺪم ﻟﴩﻛﺎﺗﻬـﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺤﻈـﻰ ﺑـﻪ ﴍﻛﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺴـﻬﻴﻼت‪ ،‬وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ‬ ‫ﺗﺤﺎول ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت اﺳـﺘﻐﻼل اﻤﻮاﻃﻦ ﺑﺄي ﺛﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻧﺎﻫﻴـﻚ ﻋـﻦ اﻟﺤﺮب اﻟﺒـﺎردة ﺑﻴﻨﻬﺎ وﺑﻦ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﺤﺠﺐ ﺑﻌﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺼـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺎﻤﺠـﺎن واﻤﺘﻌﺎرف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻞ أﺻﺒﺤﺖ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﻗﻮى ﺗﺤﺎول اﺣﺘﻜﺎر اﻤﻮاﻃﻦ وﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﻐﻨﺎﺋﻢ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت؟‪.‬‬ ‫إذا ﻗﻤﻨـﺎ ﺑﺘﻘﻴﻴﻢ ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬أو ﺣﺘـﻰ ﰲ اﻟـﺪول اﻤﺠﺎورة‪،‬‬ ‫ﻟﻮﺟﺪﻧـﺎ أن اﻷﺧﺮة ﺗﺤﺎول ﻛﺴـﺐ اﻟﻌﻤﻴﻞ ﺑﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة وﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﻋﱪ اﻷﻗﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﺤﺼﺪ ‪ 23‬ﻣﻠﻴﺎرا ً ﺧـﻼل اﻻﻛﺘﺘﺎب‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﴍﻛﺎﺗﻨﺎ ﻓﻤﺎزاﻟﺖ ﺗﺼﻨّﻒ ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ ﺑﺪاﺋﻴﺔ وﰲ ذﻳﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬واﻟﺪﻟﻴـﻞ أن أﺑﺮاﺟﻬﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺳـﻴﺎرات أو‬ ‫ﻓﻮق أﺳـﻄﺢ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺳﻌﺮ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﺼﻨﻒ اﻷﻋﲆ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﻄﻊ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪم اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄﻗـﻞ اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ ﻛﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻜﺴﺐ‬ ‫ﺛﻘـﺔ اﻟﻌﻤﻴﻞ وﻟﻴـﺲ اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ ﻋـﲆ ﺧﺪاﻋﻪ ﺑﺠﻮاﻻت‬ ‫ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ أﺳـﻮاق أﺑﻮ رﻳﺎﻟﻦ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻮّق‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ب ‪ 3000‬رﻳﺎل وﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪500‬‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺷـﻬﺮﻳﻦ وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺼﻄﺎد اﻟﺼﻨﺎرة ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﺗﻨﻬﺎل اﻟﺸـﻜﺎوى ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼء ﻋـﲆ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﺸﱰط ﻋﻠﻴﻚ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺸـﻜﻮى ﻟﻠﴩﻛـﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻤﻨﺘـﺞ أوﻻ ً ﻛﻲ ﺗﺼﻐﻲ‬ ‫إﻟﻴـﻚ‪ ،‬ﻛﻞ ﻋﺰاﺋﻲ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﻢ اﻟﺬي دﻓـﻊ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻚ‬ ‫ﻛﻲ ﻳﺴـﺘﺜﻤﺮ أﻣﻮاﻟﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺬي ﻻ ﻳﺠﻨﻲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ رﺑﻊ رﻳﺎل ﻟﻠﺴﻬﻢ اﻟﻮاﺣﺪ ﻛﻞ دورة‪.‬‬ ‫‪saudfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻇﻬـﺮ اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﻟﻸرﻗـﺎم اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻸﺳـﻌﺎر ﰲ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻤﻨﺸـﻮر ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ‪ 48‬اﻟﺼـﺎدر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي أن ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫‪ %8.4‬ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﻠﺰﻳﺎدة ﰲ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺑﻠﻎ ﻣﺘﻮﺳﻂ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﰲ ﺑﻘﻴـﺔ اﻤـﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪ %5‬ﻣﻤـﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ أن ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻗﺪ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %68‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺣﺘﻠﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻷﻋـﲆ ﰲ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ‬

‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %180‬ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﻌﻴﺸﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺰى ارﺗﻔﺎع ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﻌﻴﺸـﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم وﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧـﺎص إﱃ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻷﺳـﻤﺎك‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %19.7‬واﻟﺰﻳـﻮت واﻟﺪﻫﻮن‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %12.9‬واﻟﺘﺒـﻎ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ %13.8‬واﻹﻳﺠﺎرات ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%10.3‬‬ ‫وﻣﻮاد اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %9.2‬واﻟﺒﻴﺾ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %7.5‬واﻤﻼﺑﺲ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%7.7‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻌﺰى ارﺗﻔﺎع ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﻌﻴﺸـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ وﻛﻮن اﻷﺷـﻘﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﻲ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻳﻘﺼﺪوﻧﻬـﺎ‬

‫اﻤﻌﻴﺸـﺔ‪ ،‬ﻳﻠﻴﻬـﺎ ﺗﺒـﻮك )‪ (%6.6‬و‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ) ‪ (%6.5‬و ﺟﺎزان ) ‪(%6.5‬‬ ‫و ﻧﺠـﺮان ) ‪ (%5.6‬و اﻟﺮﻳـﺎض )‬ ‫‪ (%5.5‬و ﺑﺮﻳـﺪة ) ‪ (%5.2‬وأﺑﻬـﺎ‬ ‫)‪ (%5.1‬و ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ )‪ (%5.1‬و‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ) ‪ (%4.6‬و اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫)‪ ( %4.3‬و ﺣﺎﺋـﻞ ) ‪ (%4‬و اﻟﺒﺎﺣـﺔ‬ ‫) ‪ (%4‬و ﺟـﺪة )‪ (%3‬و ﺳـﻜﺎﻛﺎ )‬ ‫‪ (%2.7‬و ﻋﺮﻋﺮ )‪ . (%2‬أي أن ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫وﺳـﻜﺎﻛﺎ ﻫﻲ أرﺧﺺ اﻤﺪن ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﻌﻴﺸﺔ‪.‬‬ ‫وإذا ﻣﺎ ﻗﻮرن ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ )‪ (%8.4‬ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‬ ‫) ‪ (%3‬ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ أن ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ أﻏﲆ‬

‫ﻟﻠﺰﻳـﺎرة واﻹﻗﺎﻣﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫واﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة ﻧﻈـﺮا ً‬ ‫ﻟﻘﺮﺑﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ واﻋﺘﺪال‬ ‫اﻟﻄﻘﺲ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺆال اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ ﻃﺮﺣﻪ‪ :‬ﻫﻞ‬ ‫ﻳﺤﻖ ﻤﻮﻇﻔﻲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﺎم واﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺰﻳﺎدة ﺑﺪل ﻏﻼء اﻤﻌﻴﺸﺔ ﻧﻈﺮا ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﻢ اﻤﻨﻜﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﻼء؟‬ ‫* أﺳـﺘﺎذ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺠﻮدة ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﻜﺒﺮ ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻴﺎء ﻣـﻦ أداء اﻷﻋﻀﺎء اﻤﻨﺘﺨﺒـﻦ ﰲ اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻌﻮر اﻤﺤﺒﻂ ﻣﻦ ﻋﺪم ﻧﺠـﺎح اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻔـﺎءل ﺑﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻟﻪ أﺳـﺒﺎﺑﻪ اﻟﻮاﺿﺤﺔ وﻻ ﺷـﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﺪم أو ﻗﻠـﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻜﻞ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ!‬ ‫إن ﻛﻞ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ وﻋﻲ وإدراك ﻛﺒﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻓﺌﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ازداد ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ازدادت ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤﻦ واﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠﺒﻬـﺎ وﻳﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻜﻞ ﴍاﺋﺤﻪ وأﻓﺮاده‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻀﻌﻬﻢ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻮن ﻧﺼﺐ أﻋﻴﻨﻬﻢ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪.‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻣﺎزﻟﻨـﺎ ﰲ اﻧﺘﻈـﺎر ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻠـﻚ اﻟﻮﻋﻮد واﻷﺣـﻼم اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫واﻵﻣـﺎل اﻟﻌﺮﻳﻀـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﻨﺎﻫـﺎ ﻟﻨﺎ اﻷﻋﻀـﺎء ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺰﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧـﺖ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ أﺷـﺪﻫﺎ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺴـﺘﻪ‬ ‫أﺣـﻼم وردﻳﺔ وﺗﻄﻠﻌﺎت ﺟﻤﻴﻠـﺔ وﻧﺒﻴﻠﺔ ﺗﻬﺪف إﱃ إﻳﺠﺎد أﻓﻀﻞ ﺳـﺒﻞ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸـﺔ اﻟﻄﻴﺒﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻣﺎﺳـﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺤﺴﻦ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ اﻤﻌﻴﺸﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‬

‫اﻟﻮﻻدة ﻣﻦ اﻟﺨﺎﺻﺮة‪ ..‬ﻣﺴﻠﺴﻞ ﺳﻮري ّﻳﺪﻋﻲ اﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟـﻮﻻدة ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎﴏة ﻣﺴﻠﺴـﻞ ﺳـﻮري‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻘﺼـﺔ واﻟﻠﻬﺠـﺔ واﻟﺰﻣـﺎن واﻤﻜﺎن‪،‬‬ ‫ﻳﺤﺎﻛـﻲ ﺟﻮاﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻤﻈﻠﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ واﻹدارﻳـﺔ واﻤﺆﺳﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻤﻌـﺎﴏة‪ ،‬وﻳﻬﺪف اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺴﻠﺴـﻠﻪ ﻃـﺮح اﻤﺸـﻜﻼت واﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ ورﺑﻄﻬـﺎ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ أﺧﻼﻗﻴﺔ وﻗﻴﻢ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﺘﺬﺑﺬﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﴪد اﻟﺤﺎﴐ ﺑﺄﺳـﺒﺎب ذاﺗﻴـﺔ ﻓﺮدﻳﺔ وﻫﺬه‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻳﺘﻢ رﺑﻄﻬﺎ ﰲ ﻧﺴـﻘﻬﺎ اﻟﺒﻴﺌﻲ واﻤﻌﺮﰲ اﻟﺬي‬ ‫ﺧﺮج ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﺪاﺧـﻞ اﻷﺣـﺪاث وﺗﺘﺸـﺎﺑﻚ ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺑﻄﻬﺎ ﻣﺼﺎﻟﺢ وﻏﺎﻳﺎت ﻣﺸﱰﻛﺔ‬ ‫إذ ﻳﻨﺘﻬﻲ اﻤﻴﻜﺎﻓﻴﻠﻴﺔ ﺑﺒﻌﻀﻬﺎ إﱃ اﻟﺮذﻳﻠﺔ واﻟﻔﺴﺎد‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﻲ واﻷﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬وﺑﻌﺾ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻳﺤﻴﻠﻬﺎ اﻟﻜﺎﺗﺐ إﱃ اﻟﻔﺴـﺎد اﻷﻣﻨﻲ واﻹدراي اﻟﻘﺎﺑﻊ‬ ‫ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺤﻜﻢ ﺑـﻜﻞ ﻣﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻻﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫واﻻﻧﺘﻬﺎزﻳـﺔ واﻻﺑﺘـﺰاز‪ ،‬وﻳﺤـﺎول اﻟﻜﺎﺗـﺐ إﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻛﻞ ذﻟﻚ إﱃ ﻏﻴﺎب اﻟﻘﺎﻧﻮن واﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ واﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫واﻤﺤﺴـﻮﺑﻴﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ ووﺟﻮد ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﻄﻮارئ‬ ‫اﻤﻔﺮوض ﻋﲆ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﺑﺤﺠﺔ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺤﺮب‬ ‫ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻐﻠﻬﺎ ﺛﻠﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﻦ ﻣﻦ ﺑﻴﺌـﺎت ﻃﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺤﻮﻗﺔ وﻣﺤﺮوﻣﺔ ﻟﺘﻔﺮض واﻗﻌﻬـﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫اﻤـﱪر واﻤﺘـﴩذم واﻤﺘﻔـﻜﻚ أﺧﻼﻗﻴـﺎ وﻗﻴﻤﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺴﻠﺴـﻞ ﰲ ﺟﺰﺋﻪ اﻷول واﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺪأت أﺣﺪاﺛﻪ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻫﺎدئ وﺑﺠـﺮأة ﺧﺠﻮﻟﺔ ﺗﺘﻤﺎﻫـﺎ ﻣﻊ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻷﻣﻨﻲ اﻤﺮﺳﻮم ﻣﺴﺒﻘﺎ ً وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺠﺮﻳﺎﺗﻪ‬ ‫ﺗﺪﻏﺪغ ﺑﺸـﻜﻞ اﺣﱰاﰲ واﺣﱰازي ﻣﺰاﺟﻴﺔ اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ وﺗﻐﺎزﻟﻬﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺛﻌﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﻄﻮر‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺜﻮري ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺴـﺎوي ﰲ ﻣﻮازﻳـﻦ اﻟﻘﻮة ﺑﻦ اﻟﺜـﻮار واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫وﺗﻐـﺮ اﻤﻮاﻗـﻒ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬أراد ﻛﺎﺗـﺐ اﻤﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫وﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻤﴩﻓﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺟﺰﺋـﻪ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬اﻟﻠﺤﺎق‬ ‫ﺑﻤﺠﺮﻳـﺎت اﻷﺣﺪاث ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﻌﺪ ﺿﻌـﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ وﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻬﺎ وﺿﻴﺎع ﻫﻴﺒﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻐﻴـﺮ ﺧﻄـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ وإﺿﺎﻓـﺔ ﻗﻀﺎﻳـﺎ وﻣﻮاﺿﻊ‬ ‫وﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺰاﻣـﻦ اﻟﻮﻗـﻊ اﻟﺴـﻮري اﻟﻴﻮﻣـﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﻘـﺎل ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺪﻏﺪﻏـﺔ واﻤﺰاﺟﻴﺔ إﱃ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ واﻟﻮﺻـﻒ واﻟﴪد اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﺘﻠﻚ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺠﻌﻞ ﻫﺬه اﻷﺧـﺮة ﺑﻮﺗﻘﺔ‬ ‫ﻟﻜﻞ ﺟﻮاﻧﺐ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫وﺣﺮﻣـﺎن وإﻗﺼـﺎء وﻓـﻮﴇ وﻇﻠـﻢ واﻻﻧﺤـﻼل‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ واﻷﺧﻼﻗﻲ واﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﺟﺎﻋﻼ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻋﻠﺔ اﻟﻌﻼت واﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻟﺪت ﻣﻨﻬﺎ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﴩور واﻷوﺑﺌـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻳﻐﻔﻞ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﺼﺪ ﺑﺎﻹﺷـﺎرة ﻋﻦ ﺳﺒﺐ وﺟﻮد ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴﺔ‪،‬‬ ‫ودورﻫـﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ودور ﻛﺒﺎر اﻟﺴﺎﺳـﺔ وآل اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻳﺮوﻧﻬﺎ!‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﺘﱪﺋﺔ اﻟﺮﻣﻮز واﻟﻌﻘﻮل اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺪﻳـﺮ اﻟﺒﻠـﺪ ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬وﻟﺘﻜـﻮن اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺴـﺒﺎﻗﺔ‬

‫ﻣﺎ ﻋﻼﻗﺔ اﻧﺘﻘﺎد اﺷﺨﺎص ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ؟‬ ‫ﺛﻤﺔ ﺧﻠﻂ وﻟﻐﻂ ﻳﺤﺪث ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺘﺪﻳﻨﻦ؛ وﻣﺮد ذﻟﻚ أن ﻛﺜﺮا ﻣﻦ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻳﺮﺑﻂ اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺘﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ‪ ،‬إذ إن اﻟﺼﻮرة اﻟﺬﻫﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻠﺖ ﻟﺪى ﻫﺆﻻء ﺗﻌﻄﻲ اﻟﺪﻋﺎة‬ ‫واﻟﻮﻋﺎظ ﻗﺪﺳﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﺎﺋﺮ اﻟﺒﴩ‪ ،‬ﺗﺠﻌﻠﻬﻢ ﺑﻌﻴﺪﻳﻦ ﻋﻦ داﺋﺮة‬ ‫اﻟﺰﻟﻞ واﻟﺨﻄﺄ‪ .‬وﻫﺬا ﺗﺼﻮر ﺳﻘﻴﻢ ﻤﻦ‬ ‫ﻳﻌﻠﻢ أﻧﻪ ﻻ ﻋﺼﻤﺔ ﻷﺣﺪ ﺑﻌﺪ وﻓﺎة ﺳﻴﺪ اﻤﺮﺳﻠﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ أﻓﻀﻞ اﻟﺼﻼة وأﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬ﺛﻢ إن اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﻨﻴﻒ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺣﻜﺮا ﻋﲆ ﻓﺌﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ ﻛﻲ ﺗﻤﺜﻠﻪ ﺑﻞ ﻫﻮ ﻋﺎم ﻟﻠﻨﺎس‬ ‫ﻋﲆ اﺧﺘﻼف أﻣﺎﻛﻨﻬﻢ وﻋﺼﻮرﻫﻢ‪.‬‬ ‫إن اﻟﱪاﻣﺞ واﻤﺴﻠﺴﻼت اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺔ ﻣﺜﻼ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﻣﻮاد ﻓﻜﺎﻫﻴﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﰲ ﻃﻴﺎﺗﻬﺎ اﻧﺘﻘﺎدا ﻟﻮاﻗﻊ ﻣﺎ أو‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﺳﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ أن أداء اﻷﻓﺮاد ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻬﺎت ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻨﻘﺪ‪ ،‬وﻫﺬا أﻣﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫إذا ﻣﺎ ﻋﻠﻤﻨﺎ أن أي ﺟﻬﺪ ﺑﴩي ﻻﺑﺪ أن ﻳﻌﱰﻳﻪ‬ ‫اﻟﻨﻘﺺ ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎول ﺻﺎﺣﺒﻪ وأﻋﻄﻰ وﺑﺬل‪ .‬وﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻧﻼﺣﻆ ﺗﻘﺒﻼ ﻟﻬﺬا اﻟﻄﺮح ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ وﺟﻪ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﻨﻘﺪ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﻮﺿﻊ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻟﻮ ارﺗﺄى أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻤﺜﻠﻦ اﻹﺷﺎرة ﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﺗﺨﺺ ‪-‬وﻫﺬه اﻤﺮة ﺳﻮف‬

‫أﻗﻮل‪ -‬ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻮن ﺑﺎﻤﺘﺪﻳﻨﻦ؛‬ ‫ﻷﻧﻨﺎ ‪-‬وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ واﻤﻨﺔ‪ -‬ﻛﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﺴﻠﻤﻮن ﻧﺸﻬﺪ أن ﻻ إﻟﻪ إﻻ اﻟﻠﻪ‬ ‫وأن ﻣﺤﻤﺪا ﻋﺒﺪه ورﺳﻮﻟﻪ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﻣﻦ ﻳﺒﺎرك ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﻘﺎدﻫﺎ ﺳﻮف ﻳﻨﻘﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻘﺒﻴﻪ وﻳﺮى أن ﻣﺎ ﻓﻌﻠﻪ اﻤﻤﺜﻞ‬ ‫ﺟﺮم وﺧﻄﺄ ﺟﺴﻴﻢ ﺑﺤﻖ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫رﻏﻢ أن ﻣﺎ ﺗﻢ ﻃﺮﺣﻪ ﻋﱪ اﻟﺘﻠﻔﺎز‬ ‫أو اﻤﺬﻳﺎع أو ﻏﺮه ﻟﻢ ﻳﻘﱰب ﻣﻦ اﻟﺪﻳﻦ ﺑﻞ اﻗﺘﴫ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت وﺗﴫﻓﺎت اﻟﺸﺨﺺ ﺑﻌﻴﻨﻪ‪ .‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻴﻒ أﺧﺬ اﻤﺮء ﺑﺠﺮﻳﺮة ﻟﻢ ﻳﻘﱰﻓﻬﺎ وإﺛﺎرة‬ ‫اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﺿﺪه ﻤﺠﺮد أﻧﻪ ﻳﻨﺘﻘﺪ ﺗﴫﻓﺎت‬ ‫ﻓﺮدﻳﺔ ﻷﺷﺨﺎص ﻟﻴﺲ إﻻ‪.‬‬ ‫ﻟﻨﻌﻠﻢ أن اﻹﻧﺴﺎن ﺑﺠﻮﻫﺮه وﻟﻴﺲ ﺑﻤﻈﻬﺮه‪،‬‬ ‫وﺑﺄﻓﻌﺎﻟﻪ وﻟﻴﺲ ﺑﺄﻗﻮاﻟﻪ‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﻨﺎ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮع‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻄﺄ وﻟﻜﻦ ﺑﺎب اﻟﺘﻮﺑﺔ ﻣﻔﺘﻮح ﻤﻦ أراد اﻟﺘﻮﺑﺔ‬ ‫واﻹﻳﺎب‪ .‬وﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻨﺰل اﻷﺷﺨﺎص ﰲ ﻣﻨﺰﻟﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ وﻧﺤْ ﺬر ﻣﻦ اﻟﻐﻠﻮ ﰲ ذﻟﻚ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻧﻘﻊ‬ ‫ﰲ ﺣﺮج اﻻﻧﺴﻴﺎق ﺧﻠﻒ اﻟﻌﻮاﻃﻒ وﻧﻐﻔﻞ ﺗﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ واﻟﻀﻤﺮ‪ .‬وأﻳﻀﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻋﺪم اﻟﺨﻠﻂ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ واﻟﺴﻠﻮك واﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﻤﻴﻠﺒﻲ‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﻠﻴﻞ ﻋﻠﻴﺎن‬

‫ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻓﻲ اﻧﺘﻈﺎر ﺗﺤﻘﻴﻖ وﻋﻮد اﻟﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ!‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت واﻟﱰﺷـﻴﺤﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺪادات اﻤﻜﺜﻔﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﻫﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﺷﺪﻫﺎ! وﻋﻤﻠﻴﺔ ﻛﺴﺐ اﻷﺻﻮات واﻟﺘﻘﺮب ﻷﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺮﺷﺤﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﺪم وﺳـﺎق‪ ،‬وﻟﻜـﻦ أﻳﻦ ذﻫﺒـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻮﻋـﻮد واﻷﺣـﻼم اﻟﻮردﻳﺔ‬ ‫ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﻨﺘﻈﺮﻫﺎ ﻛﺜﺮون؟! ﻫﻞ‬ ‫ذﻫﺒﺖ ﻛﻠﻬﺎ أدراج اﻟﺮﻳﺎح؟! ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻤﻌﺴـﻮﻟﺔ واﻟﺘﻮدد إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺮﺷﺤﻦ ﻣﻨﺘﴩ ﺣﺘﻰ ﻣﻊ أﺻﻐﺮ اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ! أﻣﺎ اﻵن‬ ‫ﻓـﻼ ﻳﻜﺎدون ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻌﻀﺎً‪ ..‬إﻧﻤـﺎ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺨﻼﻓﺎت وﺣﺪﺛﺖ‬ ‫اﻻﻧﺴـﺤﺎﺑﺎت ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ..‬وﻻ ﻧﻌﺮف ﻣﺎﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ‪...‬‬ ‫وﻗـﺪ ذﻛـﺮ أﺣﺪﻫﻢ أﻧﻪ ﺗـﻢ اﻧﺘﻘـﺎد أداء اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬وأن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺷـﻌﻮرا ً ﺷﻌﺒﻴﺎ ً ﻣﺤﺒﻄﺎ ً ﻣﻦ أداء ﻫﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ‪ ،‬وأن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻢ اﻧﺘﺨﺎﺑﻬـﻢ ﻟﻢ ﻳﻮﻓﻮا ﺑﻮﻋﻮدﻫﻢ ﺑﺴـﺒﺐ اﺻﻄﺪاﻣﻬﻢ ﺑﺼﺨﺮة‬ ‫اﻷﻋﻀـﺎء اﻤﻌﻴﻨـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻠﻤـﻮن ﴎ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺠﻌﻞ‬ ‫ﻟﻮﻋـﻮد اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ ﻣﻜﺎﻧـﺎ ً ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬اﻻﻧﺘﻘـﺎدات ﻷداء اﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ أﻛﺪﻫﺎ أن أﻋﻀﺎء اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻢ ﻳﺤﻘﻘﻮا ﻟﻨﺎﺧﺒﻴﻬﻢ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﻋﻮد اﻟﺘﻲ أﻣﻄﺮوﻫﻢ ﺑﻬﺎ ﺧﻼل ﺣﻤﻼﺗﻬﻢ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ! وأن ﻋﺠﺰ‬ ‫ﻫـﺆﻻء اﻷﻋﻀﺎء اﻤﻨﺘﺨﺒـﻦ ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ وﻋﻮدﻫـﻢ ﻟﻨﺎﺧﺒﻴﻬﻢ ﻳﻌﻮد ﻷن‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ ﺷـﻜﻠﻴﺔ ﻓﻘﻂ وﻣﺴـﻠﻮﺑﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺎت‪ ..‬وﻫﺬا اﻹﺟﻤﺎع‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻲ ﰲ ﻃﺮح ﻫﻜﺬا ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺑﺠﺮأة وﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻻﺗﺨﴙ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ وﻃﻘﻮﺳـﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﺗﻬﺎم‬ ‫اﻟﺮﺗﺐ اﻟﺼﻐﺮة ﻣﻦ اﻟﻀﺒﺎط واﻤﺴﺆوﻟﻦ وﺗﺘﺪاﺧﻞ‬ ‫ﰲ ﻋﻼﻗﺎﺗﻬـﻢ ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﺗﻤﺘﻠـﻚ رؤوس اﻤـﺎل‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرة ﺗﻨﺨﺮ اﻟﺠﺴـﺪ اﻟﺴﻮري‪ ،‬وأن ﻛﻞ ﻣﺎ ﺣﺪث‬ ‫ﰲ ﻛﻮاﻟﻴﺲ اﻹدارة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺴـﻠﻄﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺨﺮﻳﺐ وﻇﻠﻢ وﻓﺴـﺎد ﻣﻦ أﻓﻌﺎل وﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫ﻓﺮدﻳـﺔ ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ واﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ واﻟﺤﺰب‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﻌﻜﺲ ﻧﺠـﺪ اﻟﺼﻮر واﻟﻌﻠﻢ ﻻ ﺗﻔﺎرق ﰲ‬ ‫أي ﻟﻘﻄﺔ أو ﺻﻮرة أو ﺣﻮار داﺧﻞ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﻘﻮل ﻟﻨﺎ اﻟﻜﺎﺗﺐ أن ﻫﺬه اﻟﺮﻣﻮز ﺗﺴـﺘﻐﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻫـﺆﻻء اﻟﺼﻐﺎر‪ ..‬وأن ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻦ ﻗﺘﻞ‬ ‫وﺗﺪﻣـﺮ وﻗﺼـﻒ واﻋﺘﻘـﺎﻻت وﻇﻠﻢ ﻫـﻲ ﺗﴫف‬ ‫ﻓﺮدي ﻋﺼﺎﺑﻮي!!‬ ‫أﺧـﺮا ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻤﺸـﺎﻫﺪ أن ﻳﺘﺎﺑـﻊ اﻷﺣـﺪاث‬ ‫وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ ﻛﺸـﻒ ﻫـﺬه اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﻲ ﻳﻬـﺪف إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﻠﺴـﻞ ﺑﻤﻌﻨﻰ أﻧﻪ ﺣﺘﻰ إذا ﻏﺎﺑﺖ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔﻜﺮ واﻟﻮﻋﻲ اﻟﻔﻨﻲ واﻟﺪراﻣﺎ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫ﻫﻲ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﺪور اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻛﻮن‬ ‫اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻫﻲ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم وأﻣﻨﻪ وﻫﻲ‬ ‫آﻟﺘـﻪ اﻟﺪﻋﺎﺋﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﻘـﻮد ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ أي‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺣﺰﺑﻴﺔ ﺑﻌﺜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﺻﻢ ﻣﺤﻤﻮد أﻣﻴﻦ‬

‫•ﻛﺎﺗﺐ ﻛﺮدي ﻣﻦ ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫ﻗﻠﻢ ﻳﻬﺘﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻌﺪ‬

‫اﻟﻘﺰ‬ ‫ﻗـﺪ ﻳﺒﺪو اﻟﻌﻨـﻮان ﻏﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬أو ﻣُﺘﻮّﻫﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﴚء‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺘﺒـﺎدر إﱃ أذﻫﺎﻧﻜﻢ ّ‬ ‫أن‬ ‫ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺪودة اﻟﻘﺰ‪ ،‬أو اﻤﻮﻗﺪ‪ ،‬أو أي ﳾء‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻘﺒﻴـﻞ‪ ،‬إﻻ ّ أن ﻣﻌﻨـﺎه‪ ،‬ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﻖ ﰲ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻟﻸﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻫﺬه اﻟﻌﺎدة ﺗﻨﺘﴩ‬ ‫ﰲ أوﺳـﺎﻃﻨﺎ‪ ،‬ﻧﺤـﻦ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻋـﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼـﻮص‪ ،‬وﻻ‬ ‫أدري‪ ،‬ﻤـﺎذا ﻧﻤـﺎرس ﻫﺬه اﻟﻌـﺎدة‪ ،‬وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨـﺎ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺗﻌﺎﻟﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻨﻌﻨـﺎ ﻣـﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻤـﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣـﻦ ﻓﻀﺎﺿﺔ‬ ‫وأذﻳّﺔ ﻟﻠﻨﺎس‪.‬‬ ‫ﺳـﺄﻋﻄﻴﻚ‪ ،‬ﻋﺰﻳـﺰي اﻟﻘـﺎرئ‪ ،‬ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻣﺜﻠـﺔ‪ ،‬وأﺟﺰم أﻧﻚ ﺳـﺘﺘﻔﻖ ﻣﻌﻲ ﺣﻮﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻌـﺎدة‪ ،‬ﺗﻼﺣﻈﻬﺎ‪ ،‬ﺗُﻤﺎرس ﰲ ﺻﺎﻻت‬ ‫اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ ،‬ﰲ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬اﻤﻄﺎر‪ ،‬اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﰲ ﻧﻈﺮة ﻋﺎﺑﺮة‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ّ‬ ‫)اﻟﺘﻤﻘﻞ( أو )اﻟﻘﺰ(‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻳﺘﻌﺪى ذﻟـﻚ إﱃ‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﰲ اﻤﺤﻜﻴـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬أي أﻧﻪ أﺷـﺒﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻣـﻞ اﻤﺘﻄﻔـﻞ اﻟﺬي ﻳﺼﺎﺣﺒـﻪ ﺻﻮرة‬ ‫ّ‬ ‫)اﻤﺘﻤﻘﻞ(‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺮﻣﺶ ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺸـﻌﺔ ﻟﻮﺟﻪ ذﻟﻚ‬ ‫ّ‬ ‫ﻃ ْﺮف‪ ،‬ﺑـﻞ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺑﻔﻐﺮ ﻓﺎ ٍه ﻣُﻘﺰز‪،‬‬ ‫ﻣُﺘﺴﻤّ ﺮ‪ ،‬ﻻ ﺣﺮاك ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﺮاه أﺣﺪ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻐـﺮب‪ ،‬ﻳ َ‬ ‫ُﻌﺎﻗـﺐ اﻟﺸـﺨﺺ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﻖ إ ْن ﺣﺼﻞ ﺷـﺠﺎر ﺑﺴـﺒﺐ اﺳﺘﻴﺎء‬ ‫اﻟﻄـﺮف اﻵﺧﺮ ﻣﻦ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳُﺤﺪﱠق ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ ﻳﻨﻔﻌﻞ‪ ،‬وﻳﺜﻮر ﺑﺴـﺆال ﻏﺎﺿﺐ‪:‬‬ ‫»‪ ،?Why are you staring at me‬أي‬ ‫»ﻤﺎذا ﺗﺤﺪّق ﰲ ّ ؟«‬ ‫ّ‬ ‫ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﻧﺘﺠﻨﺒﻬﺎ‪ ،‬ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﺿﺪ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺎب‪ ،‬وﻟﻜﻦ‪ ،‬ﻗﺪ ﻧﻮﻏﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻬﺎ‪ ،‬ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬أﻳﻀﺎً‪ ،‬إن رأﻳﻨﺎ‬ ‫أﺣـﺪا ً )ﻣـﻦ رﺑﻌﻨـﺎ(‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎً‪ ،‬إ ْن ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻧﺴﺎء! ﻣﺘﻰ‪ ،‬ﺑﺮﺑّﻜﻢ‪ ،‬ﻧﻨﺘﻬﻲ ﻣﻦ ﻫﻜﺬا‬ ‫ﻋﺎدة؟‬ ‫‪malsaad@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎﻓﺘﻴﺮﻳﺎ اﻟﻤﻄﺎر وﺟﻨﻮن اﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﺤﻴﻄﺔ واﻟﺤﺬر واﺟﺒﺎن ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﺣﻮال‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ ﺗﺼﻮﱡري اﻟﺸﺨﴢ‬ ‫وﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺠﺎرب اﻟﺠﻤﻴﻊ وﻫﺬا‬ ‫ﻣﺆﻛﺪ‪ ،‬أن أﺧﺬ اﻟﺤﻴﻄﺔ ﻗﺒﻞ دﺧﻮل‬ ‫ﻣﻄﺎراﺗﻨﺎ ﺑﺎﻟﻎ اﻟﴬورة ﻣﻦ أﺟﻞ ﻋﺪم‬ ‫اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ اﻟﺒﻮﻓﻴﻬﺎت واﻟﻜﺎﻓﺘﺮﻳﺎت‬ ‫اﻤﻨﺘﴩة ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﺒﺎﻟﻨﻈﺮ إﱃ أﺳﻌﺎر اﻤﺄﻛﻮﻻت‬ ‫ﺑﺠﻤﻴﻊ أﻧﻮاﻋﻬﺎ وﺗﺴﻮﻳﻘﻬﺎ ﻧﺠﺪ اﻟﻌﺠﺐ اﻟﻌﺠﺎب‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﻌﻨﻴﻪ اﻟﻜﻠﻤﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﻨﻰ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺻﺎدﻓﺖ‬ ‫ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻼء اﻷﻛﺎرم اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻜﺮﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻦ أﻗﻞ اﻟﻮاﺟﺒﺎت‪ ،‬ﺻﺎدﻓﺘﻬﻢ‬ ‫داﺧﻞ أﺣﺪ ﻣﻄﺎراﺗﻨﺎ ﰲ اﺗﺠﺎﻫﻲ ﻹﺣﺪى اﻤﻨﺎﻃﻖ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﴍﻓﻮﻧﻲ ﺑﻘﺒﻮل دﻋﻮﺗﻲ ﻟﺘﻨﺎول ﳾء ﻣﻦ‬ ‫واﺟﺐ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ اﻟﺒﺴﻴﻂ ﻛﻤﺮور اﻟﻜﺮام وﺑﻌﺠﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻣﺎ أدﻫﺸﻨﻲ واﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻣﻨﻪ أن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ اﻤﺘﻮاﺿﻌﺔ ﺣﻘﺎ ً ﻛﺎﻧﺖ ﺿﻌﻒ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ ﺗﺬﻛﺮﺗﻲ ذﻫﺎﺑﺎ ً ﻣﻦ أﺟﻞ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺴﺘﺤﻲ أن ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻣﻀﻴﻒ ﻟﻀﻴﻔﻪ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‬ ‫اﻤﻀﻴﺎف!‬ ‫واﻟﺴﺆال اﻟﻌﺎﺑﺮ ﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻤﺤﱰﻣﻦ‬ ‫ﻋﻦ ذﻟﻚ اﻟﺸﺄن‪ :‬ﻫﻞ ﻣﻦ اﻤﻌﻘﻮل أن ﺗﺼﻞ‬ ‫أﺳﻌﺎرﻧﺎ اﻟﺨﻴﺎﻟﻴﺔ ﻷﺑﺴﻂ اﻷﻣﻮر ﰲ ﻣﻄﺎراﺗﻨﺎ‬

‫ﻟﺬﻟﻚ اﻟﺤﺪ؟ وﻫﻞ ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻖ‬ ‫ﻛﻤﺜﺎل‪ -‬أن ﻳﺘﺠﺎوز ﺳﻌﺮ ﻛﻮب‬‫ﻣﻦ اﻟﻌﺼﺮ ﺳﻌﺮ »اﻟﻜﺮﺗﻮن« ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺼﻴﻠﺘﻪ؟ ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ اﻟﺘﻮﻏﻞ ﰲ ﴎد‬ ‫ﺗﺴﻌﺮات أﺧﺮى ﻻ ﻳﺘﺴﻊ اﻤﻘﺎم‬ ‫ﻟﺬﻛﺮﻫﺎ؟ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫)ﻻ(‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻹﺗﻴﻜﻴﺖ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻨﻈﻢ ﻟﻜﺎﻓﺘﺮﻳﺎت اﻤﻄﺎرات ﻫﻨﺎك‬ ‫إﺟﺎﺑﺔ أﺧﺮى!‬ ‫وﺑﺎﻟﻌﻮدة ﻋﺰﻳﺰي اﻟﻘﺎرئ إﱃ ﺗﻠﻚ اﻤﺤﻼت‬ ‫داﺧﻞ اﻤﻄﺎر ﻧﺠﺪﻫﺎ ﻣﺘﻈﻠﻤﺔ أﺻﻼ ً ﻣﻦ أﺛﺮ رﻓﻊ‬ ‫ﺗﺮاع‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻹﻳﺠﺎر ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴﺆوﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ِ‬ ‫ﺗﺮاع‬ ‫ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻓﺌﺎﺗﻪ وﻃﺒﻘﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﺣﺎﻻت اﻟﻄﻮارئ واﻟﻈﺮوف اﻤﻔﺎﺟﺌﺔ‬ ‫ﺧﻼف ﻇﺮوف اﻟﺮﺣﻼت‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻳﻨﺪﻫﺶ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴﻤﻊ أن ﻋﻘﻮد‬ ‫إﻳﺠﺎر ﺑﻌﺾ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻻﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ ﰲ ﻣﻄﺎراﺗﻨﺎ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 300‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ رﻓﻊ‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ اﻟﻐﻠﺒﺎن‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ أﻋﺎن اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺴﺎﻓﺮ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬وﺳﺎﻣﺤﻮﻧﺎ!‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﻜﻨﻲ‬


‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن‪:‬‬ ‫ﻻ ﻣﺤﺎدﺛﺎت‬ ‫ﺳﻼم دون‬ ‫ﺣﺪود ‪٦٧‬‬

‫رام اﻟﻠﻪ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗﻠـﻞ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن أﻣـﺲ اﻹﺛﻨـﻦ ﻣـﻦ أﻫﻤﻴـﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع وﺷـﻴﻚ ﰲ واﺷـﻨﻄﻦ ﺑﻦ ﻛﺒـﺮ اﻤﻔﺎوﺿﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ وﻧﻈﺮﺗـﻪ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻗﺎﺋﻠـﻦ إن‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻟـﻦ ﺗﺒـﺪأ إذا ﻟﻢ ﺗﺘـﻢ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﴍوﻃﻬﻢ ﻟﺒﺪء اﻤﺤﺎدﺛﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺼﻄﺪم اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪو ﺑﺂﻣﺎل اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﻘـﺪ أن اﻟﺠﻤـﻊ ﺑـﻦ ﺻﺎﺋـﺐ ﻋﺮﻳﻘﺎت‬ ‫وﻧﻈﺮﺗـﻪ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﺗﺴـﻴﺒﻲ ﻟﻴﻔﻨـﻲ ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‬

‫ﺳـﻴﺆدي إﱃ اﺳـﺘﺌﻨﺎف ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻼم اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺜﺮت ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﺑﺴـﺒﺐ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﺤﺘﻠﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ أن رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺑﻨﻴﺎﻣﻦ‬ ‫ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ ﻳﻌﺘـﺰم اﻟﺤﺼﻮل أوﻻ ً ﻋـﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺬي أﻋﻠﻦ ﻋﻨﻪ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺟﻮن‬ ‫ﻛﺮي‪ ،‬ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ ﻛـﺮي آﻧﺬاك‪ ،‬وﻫـﻮ ﻳﺨﺘﺘﻢ ﻋﺪة ﺷـﻬﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬـﻮد اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ اﻤﻜﺜﻔـﺔ واﻤﺘﻜﺘﻤـﺔ أن ﻳﻨﻀـﻢ إﻟﻴﻪ ﰲ‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ ﻋﺮﻳﻘـﺎت وﻟﻴﻔﻨـﻲ »ﻟﺒـﺪء ﻣﺤﺎدﺛـﺎت أوﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﻀﻮن اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻘﺎدم أو ﻧﺤﻮ ذﻟﻚ«‪.‬‬

‫ﻟﻜـﻦ ذﻟﻚ ﺑﺪا أﻣﺮا ً ﻏـﺮ ﻣﺤﺘﻤـﻞ ﻷن ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻮاﺟﻪ ﺷـﻜﻮﻛﺎ داﺧﻞ اﺋﺘﻼﻓﻪ اﻟﻴﻤﻴﻨﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ إزاء اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺮﻳﺪ اﻧﺘﻈـﺎر اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻤﻘﺒـﻞ ﻟﺤﻜﻮﻣﺘﻪ‬ ‫ﺑﺠﻤﻴـﻊ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﻳﻮم ‪ 28‬ﻳﻮﻟﻴﻮ أو رﺑﻤﺎ ﺟﻠﺴـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء اﻷﻣﻨﻲ اﻤﺼﻐﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴـﺆول إﴎاﺋﻴﲇ ﻣﺴـﺎء اﻷﺣـﺪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﺧﻄﻂ ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ ﻻﺳﺘﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮزراء اﻤﻌﺎرﺿﻦ‪،‬‬ ‫»ﻳﺒﺪو أن اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﺳﺘﺒﺪأ ﻓﻘﻂ ﰲ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع«‪ .‬وﻳﻘﻮل ﻧﺘﻨﻴﺎﻫـﻮ إن اﻤﺤﺎدﺛﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﺗُ َ‬ ‫ﻌﻘﺪ دون«ﴍوط ﻣﺴﺒﻘﺔ« وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬

‫ﺑﺤﺪود اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳﺪ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ واﻟﻘـﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻗﻄـﺎع ﻏﺰة وﻫـﻲ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﺣﺘﻠﺘﻬﺎ إﴎاﺋﻴﻞ ﰲ ﺣﺮب ﻋـﺎم ‪ .1967‬ورﻏﻢ أﻧﻬﺎ‬ ‫اﻧﺴﺤﺒﺖ ﻣﻦ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة ﰲ ﻋﺎم ‪ ،2005‬ﻓﺈن إﴎاﺋﻴﻞ ﺗُﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘـﺪس ﺑﺸـﻄﺮﻳﻬﺎ ﻋﺎﺻﻤﺘﻬﺎ اﻤﻮﺣـﺪة ‪ -‬وﻫﻮ وﺿﻊ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻘﺒﻮل دوﻟﻴﺎ ‪ -‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺮﻏﺐ ﰲ اﻻﺣﺘﻔﺎظ ﺑﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت‬ ‫أﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﺤﺘﻠﺔ ﰲ إﻃﺎر أي اﺗﻔﺎق ﺳﻼم‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻄﺎف‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻳﴫون ﻋﲆ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ إﺟﺮاء‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿـﺎت إﱃ أن ﺗﻮاﻓـﻖ ﻛﻞ اﻷﻃﺮاف ﻋـﲆ أن ﺣﺪود ﻣﺎ‬

‫ﻗﺒﻞ ‪ 1967‬ﺳﺘﻜﻮن أﺳﺎس ﻫﺬه اﻤﻔﺎوﺿﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺒﻴﻞ أﺑﻮ ردﻳﻨﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس‪ ،‬إن اﻟﺪﻋﻮة ﻟﻢ ﺗُﻮﺟﱠ ﻪ ﻟﻌﺮﻳﻘﺎت‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن ﻟﻴﺬﻫﺐ إﱃ واﺷـﻨﻄﻦ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫ﻓﺈن ذﻟﻚ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻜﻲ ﻳﺤﺪد أوﻻ ً إﻃﺎر أي ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻧﺤﻦ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻮﺟﻬﻬﺎ‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ ﻟﻠﻮﻓﺪﻳـﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ واﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‪ ،‬وإذا ﻣﺎ ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﺘﺠﻴﺐ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻓﺴـﻴﺘﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫ﺑﺪء اﻤﻔﺎوﺿﺎت«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺳﺮة ﻣﺮﺳﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮه‬ ‫»ﻣﺨﺘﻄَ ﻔﺎً« وﺗﻬﺪد‬ ‫ﺑﺈﺟﺮاءات ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ أﴎة اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤـﴫي اﻤﻌﺰول‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﺮﳼ‪ ،‬أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ إﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺘﺨﺬ‬ ‫إﺟـﺮا ًء ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺎ ً ﺿـﺪ اﻟﺠﻴـﺶ وﺗﺘﻬﻤـﻪ‬ ‫ﺑﺨﻄـﻒ أول رﺋﻴﺲ ﻣﻨﺘﺨـﺐ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺒﻼد‪ .‬وﻣﺮﳼ ﻣﺤﺘﺠﺰ ﰲ ﻣﻨﺸﺄة ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﻣﻨﺬ أن ﻋﺰﻟـﻪ اﻟﺠﻴﺶ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‬

‫ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ وﻋﻠﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺪﺳـﺘﻮر ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﺣﺎﺷﺪة ﰲ اﻟﺸﻮارع ﺗﻌﺎرض ﺣﻜﻤﻪ‬ ‫اﻟﺬي اﺳـﺘﻤﺮ ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﻳﻘﻮل اﻟﺠﻴـﺶ إن ﻣﺮﳼ‬ ‫ﻣﺤﺘﺠﺰ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺳﻼﻣﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﺳـﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﺑﻦ ﻣـﺮﳼ‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺻﺤﻔـﻲ ﰲ أول ﻇﻬـﻮر رﺳـﻤﻲ ﻟـﻸﴎة ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻹﻃﺎﺣـﺔ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ إن ﻣﺎ ﺣـﺪث ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺧﻄﻒ‬ ‫وﻣﺜـﺎل ﻋﲆ ﺧﻄﻒ إرادة اﻟﺸـﻌﺐ‪ ،‬وﺧﻄﻒ أﻣﺔ‬

‫ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻷﴎة ﺳـﺘﺘﺨﺬ ﻋﲆ اﻟﻔـﻮر إﺟﺮا ًء‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺎ ً داﺧﻞ ﻣﴫ وﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪوﱄ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋـﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠﻴﺶ ووزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻔﺮﻳﻖ أول‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﴘ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻷﴎة ﻟﻢ ﺗﺘﺼـﻞ ﺑﻮاﻟﺪه ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻹﻃﺎﺣـﺔ ﺑـﻪ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺖ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺸـﺄن‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫‪١٧٢‬‬

‫ﻗﺘﻴ ًﻼ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻋﺰل ﻣﺮﺳﻲ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬

‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻗﺮب اﻟﺴﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺑﻦ ﻣﻌﺎرﴈ وﻣﺆﻳﺪي ﻣﺮﳼ‬

‫)إ ب أ(‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ٌ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﰲ اﻤﻮاﺟﻬﺎت اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﻫﺎ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ُﻗ ِﺘ َﻞ‬ ‫ﰲ وﺳـﻂ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﺑـﻦ أﻧﺼـﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻌـﺰول ﻣﺤﻤﺪ ﻣـﺮﳼ وﻣﻌﺎرﺿﻴﻪ ﺑﻌﺪ إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﺑﻄﻠﻖ ﻧﺎري‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ أﻋﻠﻦ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻹﺳـﻌﺎف ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻠﻄﺎن‪ .‬وﻳﻌﺪ ﻫﺬا اﻟﻘﺘﻴﻞ رﻗﻢ ‪ 172‬ﻣﻨﺬ ﻋﺰل‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﰲ ‪ 3‬ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻟﺠﺎري ﺑﺤﺴـﺐ إﺣﺼﺎءات ﻧﴩﺗﻬﺎ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫إﻋﻼم‪ ،‬وﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﻴﻮم ﺗﺸﻬﺪ ﻣﴫ اﺿﻄﺮاﺑﺎت أﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻠﻄﺎن »ﻫﻨﺎك ﻗﺘﻴﻞ أﺻﺎﺑﻪ ﻃﻠﻖ ﻧﺎري وﺗﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻨﺮة وﺳﻂ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺣﻴﺚ ﻟﻔﻆ أﻧﻔﺎﺳﻪ اﻷﺧﺮة«‪ ،‬ﻣﻦ دون‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺔ اﻟﻘﺘﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺼﺪر ذاﺗﻪ أﻓﺎد ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺔ ‪ 26‬ﺷﺨﺼﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬﺎت اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ ﻗﺮب ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰲ ﻗﻠﺐ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺌﺎت ﻣﻦ أﻧﺼﺎر ﻣﺮﳼ وﻣﺘﻈﺎﻫﺮي ﻣﻴـﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻫﻀﻦ‬

‫ﻟﻪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ ﻟﻔﺾ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺳـﻠﻄﺎن »ﻟﺪﻳﻨـﺎ ‪ 26‬ﻣﺼﺎﺑـﺎ ﻣﻌﻈﻤﻬـﻢ ﺑﻄﻠـﻖ ﻧـﺎري‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮش وﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة«‪ .‬وﻫﺮﻋﺖ ﺳـﻴﺎرات اﻹﺳﻌﺎف إﱃ اﻤﻜﺎن ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻨﺎﺛﺮت ﰲ ﻣﻴـﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وﻣﺤﻴﻄﻪ اﻟﺤﺠﺎرة وﺻﻮر‬ ‫ﻣﺮﳼ اﻤﻤﺰﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺷـﻬﻮد »إن اﻹﺧـﻮان ﺣﺎوﻟـﻮا اﻗﺘﺤـﺎم ﻣﻴـﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻓﺘﺼﺪى ﻟﻬـﻢ اﻤﻌﺘﺼﻤﻮن ﻓﻴﻪ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻫﻀﻦ ﻟﻬـﻢ وﻃﺎردوﻫﻢ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺸﻮارع اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ«‪ ،‬وﻗﺎل ﺷﻬﻮد آﺧﺮون »ﻋﻨﺪ اﻗﱰاب ﻣﺴﺮة ﻟﻺﺧﻮان‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﺠﻬﺔ ﻧﺤـﻮ دار اﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﺎﱄ ﻣﻦ ﻣﻴـﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ واﺟﻬﻬﺎ‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺑﺎﻟﺤﺠـﺎرة واﻟﺰﺟﺎج ﻋﻨﺪ ﻣﺪﺧﻞ اﻤﻴﺪان ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺎﺣﻴـﺔ ﻣﻘﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪ .‬وأﺿﺎﻓـﻮا أن »اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺼﺎر اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﺗﺮاﺟﻌﻮا ﻗﺒﻞ أن ﻳﺠﻤﻌﻮا أﻧﻔﺴﻬﻢ وﻳﻬﺎﺟﻤﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺮﻃـﻮش ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮي اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ أﻣﺎم اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﻣﺎ دﻓﻊ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﻣـﻦ إﱃ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﻋﱪ اﺳـﺘﺨﺪام ﻗﻨﺎﺑﻞ اﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع‬ ‫ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ«‪.‬‬

‫ﺗﺪﻣﺮ ﻣﻘﺎم ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﻓﻲ ﺣﻤﺺ‪ ..‬وﺗﺮﺗﻜﺐ ﻣﺠﺰرة ﻓﻲ اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة‬ ‫ﻗﻮات اﺳﺪ‬ ‫ﱢ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ »ﺧﺎن اﻟﻌﺴﻞ« ﻓﻲ ﺣﻠﺐ وﻳﻘﺘﻞ ‪ ٣٠٠‬ﻣﻦ ﺣﻠﻔﺎء اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻗـﻮات اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ‬ ‫ﰲ ﺣﻠـﺐ ﻣﻦ ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﺑﻠﺪة ﺧﺎن‬ ‫اﻟﻌﺴـﻞ ذات اﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬وذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر‬ ‫اﻟﺠـﻴﺶ اﻟﺤﺮ أن ﻗﻮات اﻟﻔـﺮﻗﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ )ﻗــﻮات ﺧﺎﺻـﺔ( ﺗﻤﻜﻨـﺖ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺒﻠـﺪة ﺑﺸـﻜـﻞ ﻛﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ ﺑﻌﺪ ﻣﻌـﺎرك داﻣﺖ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬وﻗـﺎل اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫اﻤﻮﺣﱠ ﺪ ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻋﲆ ﺧﺎن اﻟﻌﺴﻞ‬ ‫ﻏـﺮب ﺣﻠـﺐ وأن ﻣﻘﺎﺗﻠﻴـﻪ اﻏﺘﻨﻤـﻮا‬ ‫ﻣﺪﻓـﻊ ﻓﻮزﻟﻴﻜﺎ وذﺧﺮة وﺑﻨـﺎدق آﻟﻴﺔ‬ ‫ورﺷﺎﺷـﺎت ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫إﱃ أن أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺒﻠﺪة ﺗﺄﺗـﻲ ﻣﻦ ﻗﺮﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻛﻮﻧﻬـﺎ‬ ‫أﺣـﺪ ﻣﻌﺎﻗﻞ ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻷﺳـﺪ وﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ واﻟﺤﺮس اﻟﺜـﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ ﻣﻘﺘـﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 300‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ واﻟﺤـﺮس اﻟﺜﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﻜﺘﺐ أن اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أﻃﻠﻖ‬ ‫ﴎاح اﻟﻌﺎﺋـﻼت اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪة وﺳﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻪ إﱃ ﺣﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻤـﺺ ﻗـﺎل اﻤﻜﺘﺐ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻞ ﻣﻦ اﻟﺜﻮار ﻳﻘﻒ أﻣﺎم ﻣﻘﺎم ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻌﺪ ﺗﺪﻣﺮه )اﻟﴩق(‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻤﻮﺣﺪ إن ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ دﻛﺖ‬ ‫أﻣـﺲ ﺟﺎﻣـﻊ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ اﻟﻮﻟﻴـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘـﻊ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ واﻟﺬي ﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺼﻮارﻳﺦ وﻗﺬاﺋﻒ اﻟﻬﺎون‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﻀـﻮ اﻤﻜﺘﺐ أﻧﻮر أﺑﻮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ :‬أن ﻣﻘـﺎم اﻟﺼﺤﺎﺑـﻲ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﺑـﻦ اﻟﻮﻟﻴﺪ أﺻﻴﺐ ﺑﻘﺬﻳﻔﺔ ﻫﺎون‬ ‫و ُدﻣﱢـﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣـﻞ وﺣﻤـﻞ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺪﻣـﺮ اﻤﻘـﺎم ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت‬ ‫اﻷﺳـﺪ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬ووﺻﻒ أﺑﻮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‬ ‫إﴏار ﻣﻠﻴﺸﻴﺎت اﻷﺳﺪ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪاف وﺗﺪﻣـﺮ اﻟﺠﺎﻣـﻊ ﺑﺄﻧﻪ ﻋﲆ‬ ‫أرﺿﻴﺔ ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﻌﻰ اﻟﻨﻈﺎم إﱃ‬ ‫دﻓـﻊ اﻟﺒﻼد ﻧﺤﻮﻫﺎ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺜﻮرة‪،‬‬

‫وأﺿﺎف أﺑﻮ اﻟﻮﻟﻴﺪ إﻧـﻪ ﺣﻘﺪ ﺗﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺼﺤﺎﺑﻲ ﺧﺎﻟـﺪ اﺑﻦ اﻟﻮﻟﻴﺪ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫أﺑـﻮ اﻟﻮﻟﻴﺪ إن اﻟﻨﻈـﺎم ﻳﻘﺼﻒ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻤﺤـﺎﴏة ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪ ،‬وﻋـﲆ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﻣﻨـﺬ ﺑـﺪء اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋـﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﺘﻲ دﺧﻠﺖ أﺳـﺒﻮﻋﻬﺎ اﻟﺮاﺑﻊ‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺪورﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﺎور ﺑـﺎب ﻫـﻮد واﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ وﺟﻮرة‬ ‫اﻟﺸﻴﺎح واﻟﻘﺼﻮر ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﺣﺪﺗﻬﺎ ﺧﻼ‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺑﻌﺪ إﻳﻘﺎع ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ ﺻﻔﻮف ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻷﺳﺪ‪ ،‬وأﻛﺪ أﺑﻮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ أن أي ﻣﺴـﺎﻋﺪات إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻫـﺬه اﻷﺣﻴـﺎء‪ ،‬وأن اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﺻﻌﺐ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻛﺪ أن أي‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻷرﻛﺎن‪ ،‬وأن ﻗﻴـﺎدة ﺟﺒﻬـﺔ ﺣﻤـﺺ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻤـﻞ داﺧـﻞ اﻷﺣﻴـﺎء اﻤﺤـﺎﴏة‬ ‫واﻟﻨﺎﻃﻘﻦ ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺷـﻴﺌﺎ‬ ‫ﻋﻤـﺎ ﻳﺠﺮي داﺧﻞ اﻷﺣﻴﺎء اﻤﺤﺎﴏة ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻤﺮﻛـﺰ اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﻮﺣﺪ‬ ‫ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري اﻟﺤﺮ إن ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت‬ ‫اﻷﺳﺪ ارﺗﻜﺒﺖ ﻣﺠﺰرة ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳـﻒ اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة ﺑﺎﻟﺠﻮﻻن اﻟﺴـﻮري‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺮﻛـﺰ ﻧﻘـﻼ ﻋﻦ ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن‬ ‫إن اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻤﺮاﻓﻘـﺔ ﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺟﻴﺶ اﻷﺳﺪ دﺧﻠﺖ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﺧﺮوج‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ ﻣـﻦ أﻃﺮاﻓﻬـﺎ وﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻤﺠـﺎزر ﺑﺤـﻖ اﻟﺒـﴩ وﻗﺘﻠـﻮا ﻋﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻫﺎﱄ اﻟﻌُـ ﱠﺰل وأﺣﺮﻗـﻮا آﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺮﻛﺰ أن ‪ 12‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻗﻀﻮا ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣـﻲ ﺑـﺮزة اﻟﺪﻣﺸـﻘﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸـﻬﺪ ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﻣﺴـﺘﻤﺮة وﻗﺼﻔـﺎ ً‬ ‫ﻣﺮﻛﺰا ً ﻣﻦ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﻋﲆ اﻟﺤﻲ ذﻛﺮت‬ ‫ﻣﺼـﺎدر اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ وﻗﻌﺖ أﻣﺲ ﻋﲆ ﻣﺤﻮر اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﺎوﻟﺖ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ‬ ‫اﻗﺘﺤـﺎم اﻟﺤـﻲ وأﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ دﻣﺮ ﻣﺪرﻋﺔ وأوﻗﻊ ﻗﺘﲆ‬ ‫وﺟﺮﺣﻰ ﰲ ﺻﻔﻮف ﻗﻮات اﻷﺳﺪ‪.‬‬

‫اوروﺑﻴﻮن ﻳُﺪرﺟﻮن اﻟﺠﻨﺎح اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻟﺤﺰب اﷲ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ ارﻫﺎب‬ ‫ﺑﺮوﻛﺴﻞ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻗـﺮر وزراء ﺧﺎرﺟﻴـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ‬ ‫أﻣﺲ إدراج اﻟﺠﻨﺎح اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أﻧﻬﻢ ﻳﺮﻳـﺪون »ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﻮار« ﻣﻊ ﻛﻞ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬه اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻌﺐ دورا‬ ‫أﺳﺎﺳﻴﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪.‬‬ ‫وﺑﺬﻟـﻚ ﻳﺼﻌـﺪ اﻷوروﺑﻴﻮن اﻟﻠﻬﺠـﺔ ﺣﻴﺎل‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ اﻤﺸـﺎرك ﰲ اﻟﻨﺰاع اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺬﻫﺒـﻮا إﱃ ﺣﺪ اﻋﺘﺒﺎر ﻛﻞ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫إرﻫﺎﺑﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻗﺎﻟـﻮا إﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻴﻞ اﻟﺘﻤﻴﻴـﺰ ﺑـﻦ اﻟﺠﻨﺎﺣـﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﺤﺰب‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﻬﻮﻟﻨـﺪي ﻓﺮاﻧﺲ‬

‫ﺗﻴﻤﺮﻣﺎﻧـﺲ ﰲ ﺑﻴـﺎن أﻧـﻪ »ﻣـﻦ اﻟﺠﻴـﺪ أن ﻳﻘﺮر‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ ﻓﻌﻼ‪:‬‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ«‪ .‬وأﺿﺎف »اﺟﺘﺰﻧﺎ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﺑﻤﻌﺎﻗﺒـﺔ اﻟﺠﻨـﺎح اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﺠﻤﻴﺪ أرﺻﺪﺗـﻪ وﺑﻠﺒﻠﺔ ﺗﻤﻮﻳﻠﻪ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﺤﺮك«‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻨﺪ ﻗﺮار اﻟـﻮزراء اﻟﺬي ﻳﻤﺜـﻞ ﺗﻮاﻓﻘﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ﻳﻨﺒﻐـﻲ ﺗﺮﺟﻤﺘـﻪ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺎ ﻟﻴﺪﺧﻞ ﺣﻴﺰ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‪ ،‬إﱃ »أدﻟﺔ« ﻋﲆ ﺿﻠـﻮع ﺟﻨﺎح ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ أﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ وﻗﻌﺖ ﻋﲆ اﻷراﴈ‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ اﻋﺘﺪاء أوﻗﻊ ﺳـﺒﻌﺔ ﻗﺘﲆ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺧﻤﺴﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﰲ ﺑﻮرﺟﺎس ﺑﺒﻠﻐﺎرﻳﺎ ﰲ‬ ‫‪18‬ﻳﻮﻟﻴـﻮ‪.2012‬‬ ‫وﻳﺸﺮ اﻷوروﺑﻴﻮن إﱃ اﻹﻋﺪاد ﻟﻬﺠﻤﺎت ﺿﺪ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺢ إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﰲ ﻗﱪص‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷوروﺑﻴـﻮن‬

‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻮن ﰲ ﺑﺮوﻛﺴـﻞ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻋﺰﻣﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ »ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻟﺤﻮار« ﻣﻊ ﻛﻞ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ اﻟـﺬي ﻳﻠﻌﺐ دورا‬ ‫أﺳﺎﺳـﻴﺎ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺒﻠـﺪ وﺧﺼﻮﺻـﺎ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﻬﻴﺔ وﻻﻳﺘﻬﺎ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻧﺠﻴﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪوا ﻣﺠـﺪدا ﺣﺮﺻﻬﻢ ﻋﲆ »اﺳـﺘﻘﺮار«‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن اﻟـﺬي ﻳﺘﺄﺛـﺮ أﻛﺜـﺮ ﻓﺄﻛﺜﺮ ﺑﺎﻻﻧﻌﻜﺎﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻨﺰاع اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫وﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ وﻟﻴﺎم ﻫﻴﺞ‬ ‫»ﻧﻌﺘﻘﺪ أن ذﻟﻚ ﻟﻦ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮار ﻟﺒﻨﺎن«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻫﻴﺞ ﴏح ﻋﻨـﺪ وﺻﻮﻟﻪ إﱃ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫أن اﻷﻣﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ »ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ رﺳﺎﻟﺔ واﺿﺤﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﻟـﻮران‬ ‫ﻓﺎﺑﻴـﻮس إﻧـﻪ »ﺑـﺈدراج ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ ﻋـﲆ ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﻜﻴﺎﻧـﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻘـﻮم اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ‬ ‫ﺑﻤﻄﺎﺑﻘﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻋﲆ اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ«‪.‬‬


‫اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن اžﻓﻐﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳﻘﻴﻞ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ..‬وﺑﺎﺗﺎﻧﺞ‪:‬‬ ‫أﺗﻌﺮض ﻟﻤﺆاﻣﺮة‬ ‫اﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ‬

‫ﻛﺎﺑﻮل ‪ -‬د ب أ‬ ‫أﻗﺎل اﻟﱪﻤﺎن اﻷﻓﻐﺎﻧﻲ أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻏﻼم‬ ‫ﻣﺠﺘﺒﻲ ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻣﺨﺎوف ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺴـﻮء اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﻠﺒﻼد‪.‬وﺳـﺤﺐ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟﺜﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺘﺄﻳﻴﺪ ‪ 136‬ﺻﻮﺗﺎ ً ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺳـﺘﻦ ﺻﻮﺗﺎ ً‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﻬﺮ ﻓﻘﻂ ﻋﲆ ﺗﻮﻟﻴﻪ اﻤﻨﺼﺐ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﴩﻋﻮن إن اﻟﺴـﺒﺐ وراء إﻗﺎﻟـﺔ ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ ﻳﺮﺟﻊ إﱃ‬ ‫زﻳﺎدة ﻋﺪد ﻫﺠﻤـﺎت اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﰲ »ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺤﺪدة«‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﴪﻳﻊ ﺑﻦ ﻛﺎﺑﻮل وإﻗﻠﻴﻢ ﻗﻨﺪﻫﺎر ﺟﻨﻮﺑﻲ اﻟﺒﻼد‪.‬‬

‫وﺗﺄﺗﻲ إﻗﺎﻟﺔ أﻋﲆ ﻣﺴـﺆول أﻣﻨﻲ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻊ اﺳﺘﻌﺪادﻫﺎ‬ ‫ﻻﺧﺘﻴﺎر رﺋﻴﺴـﻬﺎ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت رﺋﺎﺳـﻴﺔ ﻣﺰﻣﻌـﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫وﺳﻂ ﻣﺨﺎوف ﻣﻦ اﻧﻌﺪام اﻷﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﺪء اﻧﺴﺤﺎب ﻗﻮات ﺣﻠﻒ‬ ‫ﺷـﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ )ﻧﺎﺗﻮ( ﻣـﻦ اﻟﺒﻼد‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻷﻓﻐﺎﻧﻲ ﺣﺎﻣﺪ ﻛﺮزاي إن اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﺔ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘﺮر‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ اﻟﻘﺮار ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ إن ﻗـﺮار اﻹداﻧﺔ ﻣﻦ ﺣﻖ اﻤﴩﻋﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ »اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﺑﺴـﺤﺐ اﻟﺜﻘـﺔ« ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻜـﻮن ﻣﺒﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ »أﺳـﺒﺎب ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ وﻋﺎدﻟـﺔ«‪ .‬وأﺿﺎف اﻤﻜﺘـﺐ »ﻟﻘﺪ ﻗﺮر‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ أن ﻳﺤﻴـﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬

‫‪20‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺗﻮﺿﻴﺢ أﻛﺜﺮ وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ ﰲ ﺗﴫﻳـﻒ اﻷﻋﻤﺎل ﺑﻮزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺼﻠﻨﺎ رد اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ«‪ .‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪،‬‬ ‫وﺟﻪ ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ اﺗﻬﺎﻣﺎت ﻟﻠﻨﻮاب ﺑﺎﻟﻔﺴـﺎد واﻤﺤﺴـﻮﺑﻴﺔ واﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠـﻪ ﰲ اﻟـﻮزارة ووﺻـﻒ اﻟﻘﺮار ﺑﺄﻧﻪ »ﻣﺆاﻣﺮة ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﺳـﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ« ﺿﺪه‪ .‬وﻗﺎل ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ إن‬ ‫»اﻟﻘـﺮار ﻛﺎن ﻏﺮ ﻋﺎدل وﻣﺆاﻣﺮة ذات داﻓﻊ ﺳـﻴﺎﳼ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﺑﺎﻃﺮة اﻤﺨﺪرات وﴍﻛﺎت اﻷﻣﻦ ﺿﺪي«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ أن »دواﺋﺮ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات« ﺗﺤﺎول إﻳﺠﺎد‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت أﻣﺎم اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻞ اﻤﻬﺎم اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﺎم ‪ 2014‬ﺑﻮاﺳﻄﺔ»اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ« ﻟﻌﺰﻟﻪ‪.‬‬

‫ﺑﺎﺗﺎﻧﺞ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ أﻣﺲ ﰲ ﻛﺎﺑﻮل ﺑﻌﺪ إﻗﺎﻟﺘﻪ‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪» :‬ﺗﻤﺮد ﺗﻮﻧﺲ« ﺣﺮﻛﺔ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ‬

‫ﻧﺰاعٌ ﺑﻴﻦ‬ ‫اﺧﻮان وﺟﻤﻮع‬ ‫اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻗﺎﻓﻠـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ﰲ ﻣـﴫ ﺗﺴـﺮ ﺑﻘـﻮة وﺛﺒـﺎت‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺆﻗﺖ ﻧﺠﺢ وﺳـﻂ اﻟﻀﺠﻴـﺞ ﰲ ﺗﻌﻴﻦ ﻧﻮاب‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ واﺧﺘﻴﺎر رﺋﻴﺲ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻤﻜﻦ ﺑﺪوره‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺠـﺎح ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ وﻃﻨﻴـﺔ ﻋﺮﻳﻀـﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻘﺼﻬـﺎ ﺳـﻮى اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان اﺧﺘﺎرت ﻃﺮﻳﻘﺎ ً آﺧﺮ ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻊ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻮﻓﺎق ﺑﻦ اﻟﺸﻌﺐ واﻟﺠﻴﺶ واﻤﻜﻮﻧﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫اﻤﻴﺎدﻳـﻦ اﻟﺘـﻲ ﻓﺼﻠـﺖ ﰲ اﻟﻨـﺰاع ﰲ اﻟﺜﻮرﺗﻦ اﻷوﱃ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻬـﺎ اﻟﻴﻮم أن ﺗﻔﺼـﻞ ﰲ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺮاﻫﻨﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻹﺧﻮان وﺟﻤﻮع اﻤﴫﻳﻦ ﻷﻧﻬﺎ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﺗﺠﻤﻌﺎت‬ ‫ﺣﺰﺑﻴﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻹﺧﻮان اﻟﺮاﻓﻀﻦ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻷي ﺧﻴﺎر‬ ‫ﻣﺎ ﻋﺪا اﻟﺒﻘﺎء ﰲ اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫ﺛﻼﺛﻮن وزﻳـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻜﻨﻮﻗﺮاط واﻟﻜﻔﺎءات اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﻳﺘﺴﻠﻤﻮن زﻣﺎم اﻷﻣﻮر اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻤﺘﻌﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ دﻋـﻢ ﻋﺮﺑﻲ ودوﱄ ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‪ ،‬ﺑﺪءا ً‬ ‫ﺑﻤﻠﻴـﺎرات دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻤﻌﻨﻮي واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﺪول ﻏﺮﺑﻴﺔ وأوروﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟـﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻮﻟﻴﺪة ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫ﻋﻮﻳﺼﺔ ﺗﻌﺼﻒ ﺑﻤﴫ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‪.‬‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻋﺘﱪ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬أن ﺣﺮﻛﺔ »ﺗﻤﺮد«‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ اﻟﺬي ﻳﻜﺘﺐ اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﺘﻮﻧﺲ ﺗﻤﺜﻞ »ﺧﻄﺮا ﻋﲆ اﻤﺴﺎر‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ« ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ »أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ« أﻧﻬﺎ ﺳﺘﻘﻒ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻴﺎد ﰲ ﻫﺬا اﻟﴫاع‪.‬‬ ‫ﺣﻮار ﻣﻊ أرﺑﻊ‬ ‫وﻗﺎل ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫إذاﻋﺎت ﺗﻮﻧﺴﻴﺔ‪ ،‬إن »ﻫﺬا اﻟﴚء اﻤﺴﻤﻰ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد ﻏﺮ واﺿﺢ‪ ،‬وأﻧﺎ اﻋﺘﱪه ﺧﻄﺮا‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴﺎر اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻹﻓﺸﺎل اﻤﺴﺎر اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ‪ ،‬وﻻ أﺗﻮﻗﻊ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح«‪.‬‬ ‫وﻻﺣــﻆ أن ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‬ ‫»ﻫﻲ اﺳﺘﻨﺴﺎخ واﺳﺘﺮاد ﻟﴚء أﺟﻨﺒﻲ« ﰲ‬ ‫إﺷﺎرة إﱃ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد اﻤﴫﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫إﻧﻬﺎ ﺟﻤﻌﺖ ﺗﻮﻗﻴﻌﺎت ‪ 22‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﴫي‬ ‫وﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‬ ‫اﻟﺬي ﻋﺰﻟﻪ اﻟﺠﻴﺶ ﻣﺆﺧﺮا‪.‬‬ ‫وأﺿــﺎف ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ أن ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺗﻤﺮد اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ »ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ« ﻣﺘﺴﺎﺋﻼ‬ ‫»ﻣﻦ ﻳﻘﻒ وراءﻫﺎ‪ ،‬وﻣﺎ ﻫﻲ أﻫﺪاﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻳﻤﻮﻟﻬﺎ؟«‪.‬‬ ‫وﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬أﻋﻠﻦ ﻧﺸﻄﺎء‬ ‫ﺷﺒﺎن إﻃﻼق »ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد« اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻬﺪف اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﺤﺴﺐ ﺑﻴﺎﻧﻬﺎ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ‬

‫ﻓﺮار ﻧﺤﻮ أﻟﻒ ﺳﺠﻴﻦ ﻣﻦ ﺳﺠ َﻨ ْﻲ »اﻟﺘﺎﺟﻲ«‬ ‫ﻫﺠﻮم ﻣﺴﻠﺢ‬ ‫و»أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ« ﺑﻌﺪ ٍ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻗﺎل ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﻣﻦ واﻟﺪﻓﺎع ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﺣﺎﻛﻢ اﻟﺰاﻣﲇ‪ ،‬إن ﻣﺎ ﺑﻦ ‪500‬‬ ‫ﺳﺠﻦ ﻓ ّﺮوا ﻣﻦ ﺳﺠﻦ »أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ«‬ ‫إﱃ أﻟﻒ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻬﺠﻮم اﻟﺬي ﺗﻌ ﱠﺮض ﻟﻪ ﻟﻴﻞ اﻷﺣﺪ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻣﺴﻠﺤﻦ ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ ﻳُﺸﺘﺒَﻪ أن ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﻌﺪل اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ أن ﺣﺼﻴﻠﺔ ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﻬﺠﻤﺎت ﻋﲆ ﺳﺠﻨﻲ‬ ‫»اﻟﺘﺎﺟﻲ« و»أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ« ﺑﻠﻐﺖ ‪ 68‬ﻗﺘﻴﻼً وﺟﺮﻳﺤﺎً‪،‬‬ ‫وأﻛﺪت أن اﻟﻬﺠﻮم ﺗﻢ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﺗﺴﻌﺔ اﻧﺘﺤﺎرﻳﻦ‬ ‫وﺛﻼث ﺳﻴﺎرات ﻣﻔﺨﺨﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺴﺠﻨﻦ ﺗﻌ ّﺮﺿﺎ‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﻻﻓﺘﺔ إﱃ‬ ‫ﻟﻘﺼﻒ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻗﺬﻳﻔﺔ ﻫﺎون‪،‬‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﺎن ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﻬﺠﻤﺎت وإﺟﺮاء إﺣﺼﺎء‬ ‫ﻟﻌﺪد اﻟﺴﺠﻨﺎء ﻟﺒﻴﺎن أﻋﺪاد اﻟﻔﺎ ّرﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫وﻋ ﱠﺪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﺣﺎﻛﻢ اﻟﺰاﻣﲇ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫أﻣﺲ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﱪﻤﺎن‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺪث ﻟﻴﻞ اﻷﺣﺪ اﻹﺛﻨﻦ ﻣﻦ‬ ‫وﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫ﻫﺠﻮ ٍم ﻋﲆ ﺳﺠﻨﻲ »اﻟﺘﺎﺟﻲ« و«أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ«‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻠﺴﺠﻨﺎء ﻣﻦ اﻷﺧﺮ أﻣﺮا ً ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺴﻜﻮت ﻋﻨﻪ ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺤﺪث ﰲ أي دوﻟﺔ أﺧﺮى ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﺼﻮﻣﺎل‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ﺷﺎﻏﻠﻮا اﻟﻘﻄﻌﺎت‬ ‫وأوﺿــﺢ »اﻻرﻫﺎﺑﻴﻮن‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﺖ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﻗﻮاﻃﻊ اﻟﺘﺎﺟﻲ وأﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ ﰲ‬ ‫واﺣﺪ وﻛﺎﻧﻮا ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻷﺣﺰﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎﺳﻔﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺴﺎءل اﻟﺰاﻣﲇ »أﻳﻦ ﻗﺎدة اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات‬

‫وأﻳﻦ اﻟﺠﻬﺪ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎري ﻣﻦ ﺗﻬﺮﻳﺐ أﻣﺮاء وﻗﺎدة‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﺪأت وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗُﺪار ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻛﺒﺮة؟«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ وﺟﻮد ﺿﻌﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎري وﺗﻬﺎون ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ اﻤﻌﻨﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﺳﺠﻨﻲ »اﻟﺘﺎﺟﻲ« و«أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ ﺑﺈﺣﺎﻟﺔ اﻤﻘﴫﻳﻦ ﰲ إدارة اﻟﺴﺠﻨﻦ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻀﺎء وﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻬﻢ ﻷﻧﻬﻢ ﺑﻌﺜﺮوا ﺟﻬﺪ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ أﻟﻘﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻫﺆﻻء اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﻬﺎرﺑﻦ‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺪﻳﺮ داﺋﺮة اﻹﺻﻼح اﻤﺮﻛﺰي‪ ،‬اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﺣﺎﻣﺪ اﻤﻮﺳﻮي‪ ،‬ﺑﺄن اﻟﻬﺠﻮم ﻋﲆ ﺳﺠﻨﻲ »اﻟﺘﺎﺟﻲ«‬ ‫آن واﺣﺪ ﺑﺴﻘﻮط أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫و«أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ« ﺑﺪأ ﰲ ٍ‬ ‫ﻗﺬﻳﻔﺔ ﻫﺎون أﻋﻘﺒﻬﺎ ﻫﺠﻮم ﺑﻘﺎذﻓﺎت آر ﺑﻲ ﺟﻲ‬ ‫وأﺳﻠﺤﺔ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ وﺧﻔﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﺗﺴﻌﺔ‬ ‫اﻧﺘﺤﺎرﻳﻦ وﺛﻼث ﺳﻴﺎرات ﻣﻔﺨﺨﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫وأوﺿــﺢ اﻤﻮﺳﻮي‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﻌﺪل‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬أﻧﻪ »ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺤﺎم ﺣﺪﺛﺖ أﻋﻤﺎل ﺷﻐﺐ داﺧﻞ ﻗﺎﻋﺎت اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ اﻧﻘﻄﺎع ﻣﻔﺎﺟﺊ ﰲ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن »ﺣﺼﻴﻠﺔ اﻟﻘﺘﲆ واﻟﺠﺮﺣﻰ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺴﺒﻲ داﺋﺮة‬ ‫اﻹﺻﻼح اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑﻠﻐﺖ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻗﺘﲆ و‪ 14‬ﺟﺮﻳﺤﺎً‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫أﻣﺎ ﻋﺪد اﻟﻘﺘﲆ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻨﺎء ﻓﺒﻠﻎ ‪،21‬‬ ‫‪ 25‬ﻣﺼﺎﺑﺎً«‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﻮﺳﻮي أن »اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺑﻌﺪ اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺴﺠﻨﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻷوﱃ وأﺣﺒﻄﺖ‬ ‫اﻟﻬﺠﻮم«‪.‬‬

‫»أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ«‬ ‫ﻳﻘﻔﻮن ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎد‬ ‫وﻳﻬﺎﺟﻤﻮن‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻴﻦ‬

‫ﺗﺠﻤﻊ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻬﻢ‬ ‫أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺧﻼل‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ »ﺳﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ وﻛﻞ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻤﻨﺒﺜﻘﺔ ﻋﻨﻪ« وأﺑﺮزﻫﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺪﻋﻮ اﻟﺤﺮﻛﺔ إﱃ »اﻟﺮﻓﺾ اﻤﻄﻠﻖ ﻷي‬ ‫دﺳﺘﻮر ﻣﻨﺒﺜﻖ ﻋﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ اﻤﻨﺘﻬﻲ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ« وإﱃ ﺗﺸﻜﻴﻞ »ﺣﻜﻮﻣﺔ إﻧﻘﺎذ‬ ‫وﻃﻨﻲ« و«ﴎﻋﺔ ﺧﻮض اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺣﺮة وﻣﺴﺘﻘﻠﺔ وﺑﻤﺮاﻗﺒﺔ دوﻟﻴﺔ ﻧﺰﻳﻬﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬دﻋﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ »أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ« ﰲ ﺗﻮﻧﺲ أﻧﺼﺎرﻫﺎ إﱃ اﻟﺘﺰام‬ ‫اﻟﺤﻴﺎد ﰲ اﻟﴫاع ﺑﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﱪ ﺗﻄﻮرا ً‬ ‫وﺣﺮﻛﺔ »ﺗﻤﺮد«‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ اﻋﺘُ ِ َ‬ ‫ﻤﻮاﻗﻔﻬﺎ إذ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ اﻟﻴﺪ اﻟﻀﺎرﺑﺔ ﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻗﺎﺋﺪة اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺜﻼﺛﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻧﴩﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪ ،‬ﰲ ٍ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﺗﺮﺟﻮ ﻣﻦ »إﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻟﻨﺄي‬ ‫ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ اﻟﻀﻴﻘﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻦ ﻳﺘﺎﺟﺮ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ اﺳﺘﻌﻄﺎﻓﺎ ﻟﻠﻌﻮام‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﻳﻌﺎدﻳﻪ ﻋﻠﻨﺎ ً اﺳﺘﻘﻮا ًء ﺑﺎﻷﺟﻨﺒﻲ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ »أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ« ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن »ﻧﻘﻮل ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ وﻣﻦ ﻳﻮاﻟﻴﻬﺎ ﻻ وﺣﺪة‬ ‫إﻻ ﺣﻮل ﺗﻄﺒﻴﻖ ﴍع اﻟﻠﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﺑﻌﺪ‬

‫اﻟﻘﺼﺎص ﻣﻦ اﻟﺪﻣﺎء اﻟﺘﻲ ﺳﺎﻟﺖ واﻟﻈﻠﻢ‬ ‫اﻟﺬي ُﺳ ﱢﻠ َ‬ ‫ﻂ ﻋﲆ ﻣﻦ ُﺳ ِﺠ َﻦ أو ﺑَﻘِ َﻲ ﻣﻄﺎ َردا‬ ‫ﻇﻠﻤﺎ ً إرﺿﺎ ًء ﻟﻔﻼن وﻋﻼن«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ »أﻣﺎ ﻋﻤﻼء أﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪّوﻟﺔ واﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺆﻣﻮن ﻣﻌﻨﺎ‬ ‫اﻤﺴﺎﺟﺪ ﺳﻌﻴﺎ ﻟﻼﻧﻐﻤﺎس ﻓﻴﻨﺎ واﻻﺧﱰاق‬ ‫وﺗﻮرﻳﻄﻨﺎ ﰲ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ‪ ،‬ﻓﻨﻘﻮل ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺗﻮﺑﻮا إﱃ اﻟﻠﻪ ﻗﺒﻞ ﻓﻮات اﻷوان‪ ،‬وﺟﻮﻫﻜﻢ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﺑﺎﻟﻠﺤﻰ أو ﺑﺪوﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻌﻄﻴﺎﺗﻜﻢ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‪ ،‬وﻛﻤﺎ ﻟﻜﻢ ﻋﻴﻮن‪ ،‬ﻟﻨﺎ‬ ‫أﻋﻦ وآذان وأﻳﺪ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻓﺎﺗﻘﻮا ﻏﻀﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﻠﻴﻢ«‪ ،‬ﰲ ﻫﺠﻮ ٍم ﺿﻤﻨﻲ ﻋﲆ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻼوي واﻟﺼﺪر ﻳﺪﻋﻮان إﻟﻰ إﻗﺎﻟﺔ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫دﻋﺎ ﻛ ٌﻞ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﺋﺘﻼف اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر إﻳﺎد‬ ‫ﻋﻼوي‪ ،‬وزﻋﻴﻢ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺼﺪري‪ ،‬ﻣﻘﺘﺪى اﻟﺼﺪر‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻋﻦ ﻣﻜﺘﺒﻪ اﻹﻋﻼﻣﻲ أﻣﺲ‪ ،‬إن‬ ‫وﻗﺎل إﻳﺎد ﻋﻼوي‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫»ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﺗﺠﺎه ﺷﻌﺒﻨﺎ وأﻣﻨﻪ‬ ‫واﺣﱰاﻣﻨﺎ ﻟﺪﻣﺎء ﺷﻬﺪاﺋﻨﺎ اﻷﺑﺮار ﺗﻠﺰﻣﻨﺎ ﺑﺪﻋﻮة رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻻﺳﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﻔﻮرﻳﺔ واﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ إﱃ اﺧﺘﻴﺎر ﺑﺪﻳﻞ‬ ‫ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻳﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﺪﺳﺘﻮر وﺑﺎﻟﺘﻮاﻓﻘﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻟﴩاﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﺰة«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ دﻋﺎ ﻋﻼوي ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﲆ دﻋﻢ ﻫﺬا اﻤﻘﱰح‬ ‫واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻹﴍاف ﻋﲆ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻧﺰﻳﻬﺔ وﺣﺮة ﺗﻔﺮز ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﺔ وﻗﺎدرة وﺗﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﺪﺳﺘﻮر‪ .‬وﻛﺎن ﻋﻼوي اﻟﺘﻘﻰ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﻋﻤﺎر اﻟﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ اﻷوﺿﺎع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻧﻌﻜﺎﺳﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻣﻨﻲ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫ﺳﺎﻋﺎت ﻣﻦ إﺻﺪاره ﺑﻴﺎﻧﻪ اﻟﺬي دﻋﺎ ﻓﻴﻪ إﱃ اﺳﺘﻘﺎﻟﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﺻﺪر ﻣﻘﺘﺪى اﻟﺼﺪر ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﻫﻮ اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ أﻛﺪ ﻓﻴﻪ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻤﻨﺢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﺮﺻﺔ أﺧﺮى ﺑﻌﺪ ﺗﻔﺠﺮات اﻷﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺑﺎﺗﺖ ﰲ اﻟﻌﺪ اﻟﺘﻨﺎزﱄ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺼﺪر ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻪ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ إﱃ »اﻻﻧﺘﻔﺎض‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻘﻂ ﻣﺎ ﰲ ﻳﺪه إﻻ ﻛﺮﺳﻴﻪ وﻣﻦ ﻣﻌﻪ«‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪.‬‬ ‫وﺷﺪد اﻟﺼﺪر ﻋﲆ أﻧﻪ »ﻟﻦ ﻳﻤﻬﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻻ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫ﻳﻮم وﻻ ﺣﺘﻰ أﻗﻞ ﻣﻦ ذﻟﻚ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻻ ﻧﺮى اﻟﻴﻮم إﻻ ﺻﻤﺘﺎ ﻣﻄﺒﻘﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻌﺪى اﻻﺳﺘﻨﻜﺎر أو أﺻﻮات ﺧﺠﻮﻟﺔ ﻻ ﺗﺴﻤﻦ وﻻ ﺗﻐﻨﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻮع وﻻ ﺗﺆ ﱢﻣﻦ ﻟﻠﻌﺮاﻗﻲ أي أﻣﺎن أو ﺳﻼم«‪.‬‬

‫ﻋﺮاﻗﻴﻮن ﻳﺤﻤﻠﻮن ﺟﺜﺚ ﺿﺤﺎﻳﺎ أﺣﺪ اﻻﻧﻔﺠﺎرات ﰲ ﺑﻐﺪاد‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﻣﺎزﻳﻎ اﻟﻤﻐﺮب ﻳﻄﻠﻘﻮن ﺣﻤﻠﺔ اﻟﻤﻠﻴﻮن ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻟﺘﺮﺳﻴﻢ ﻟﻐﺘﻬﻢ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫ﻗﺎل أﻣﺎزﻳﻎ اﻤﻐﺮب إﻧﻬﻢ ﺳﻴﻀﺎﻋﻔﻮن ﻧﻀﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ اﻻﻋﱰاف ﺑﻬﻮﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪﻳﻦ ﰲ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺮان‪.‬‬ ‫وﻫﺎﺟﻢ أﻣﺎزﻳـﻎ اﻤﻐﺮب ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬داﻋﻦ إﱃ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴـﻞ اﻟﺪﺳـﺘﻮر واﻻﻋـﱰاف ﺑﻠﻐﺘﻬﻢ وﺗﺮﺳـﻴﻤﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﻐـﺮب‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺑﻦ ﻛـﺮان ﺗﻤﺎﻃﻞ‬ ‫وﺗﺘﺤﺎﻳﻞ ﻋﲆ اﻟﺪﺳﺘﻮر‪ ،‬وﺗﺴﺮ ﻋﻜﺲ ﻣﺎ ﺻﻮت ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻤﻐﺎرﺑﺔ ﰲ اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻷﺧﺮ‪.‬‬ ‫وأﻃﻠﻘـﺖ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺣﻤﻠـﺔ ﻟﺠﻤﻊ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴـﻮن ﺗﻮﻗﻴﻊ‪ ،‬ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ ﺗﺮﺳـﻴﻢ‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻐﺮب‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﺘﻨﺨﺮط ﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫وﺟﻤﻌﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺨـﺎرج ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ »ﺑﻌـﺪ ﻣﻤﺎﻃﻠـﺔ‬ ‫ورﻓـﺾ اﻟﱪﻤﺎن واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴـﻦ ﺗﻔﻌﻴﻞ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫وﻋﻘـﺐ ذﻟـﻚ ﺗﺮاﺟـﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ورﻓﻀﻬﺎ اﻟﻮﻓﺎء ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻻﺗﺠﺎه ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬

‫ﺳﻨﺔ وﻧﺼﻒ اﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﺘﱪ ﺳﻌﻴﺎ ﻟﻼﻟﺘﻔﺎف ﺣﻮل‬ ‫دﺳـﱰة اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﻛﻠﻐﺔ رﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻛـﺬا ﻋﻘﺐ رﺑﻂ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻣﺆﺧﺮا ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ ﺗﺮﺳـﻴﻢ‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴـﺔ ﺑﻔﺘﺢ ﻧﻘـﺎش ﻋﻤﻮﻣﻲ ﻣﻮﺳـﻊ« وﻓﻖ ﻣﺎ‬ ‫أﺷﺎر إﻟﻴﻪ ﺑﻴﺎن اﻟﺤﻤﻠﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ اﻷﻣﺎزﻳﻎ ﻣﻮاﻗﻒ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺪوﻟﺔ إزاء‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﺑﻜﻮﻧﻬﺎ »ﺳـﻌﻴﺎ ﻟﻼﻟﺘﻔﺎف ﺣﻮل دﺳـﱰة‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴـﺔ ﻛﻠﻐﺔ رﺳـﻤﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘـﺪة »رﺑﻂ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﺑﻨﻜﺮان ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺗﺮﺳﻴﻢ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‬ ‫ﺑﻔﺘﺢ ﻧﻘﺎش ﻋﻤﻮﻣﻲ ﻣﻮﺳـﻊ«‪ .‬وﺳـﺠﻠﺖ اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ‬ ‫ﺑﺄن »اﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن واﻟﺸـﻌﻮب‪،‬‬ ‫واﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ وﻗﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﺎ أﻣﺎم اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ«‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ ﺧﻄﺎب اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﺎدس ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌـﺔ ‪ 12‬أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪،2012‬‬ ‫ﻟﺪى اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ اﻟﺪورة اﻟﺘﴩﻳﻌﻴـﺔ ﻟﻠﱪﻤﺎن اﻤﻐﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي دﻋـﺎ ﻓﻴـﻪ إﱃ ﺗﻔﻌﻴـﻞ اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‪ ٬‬ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ اﻷﺣﻜﺎم اﻟﺠﺎﻫﺰة واﻟﺤﺴﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﻀﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺗﻨﻈﻴﻤـﺎت اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﺑﺎﻤﻐﺮب‪ ،‬وإﻃﺎرات ﻣﻐﺎرﺑﺔ اﻤﻬﺠﺮ‪.‬‬

‫ودﻋﺎ اﻟﺒﻴﺎن ﻛﻞ اﻤﻮاﻃﻨﺎت واﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻤﻐﺎرﺑﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻴﺴﺎﻫﻤﻮا ﰲ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺗﺮﺳﻴﻢ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﺑﺎﻤﻐﺮب‪ ،‬وﺧﺎرﺟﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻤﻐﺮﺑﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﺒﻨﻴﻪ‬ ‫ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪ 2011‬ﻋﻘﺐ ﻋﺮﺿﻪ ﻋﲆ اﺳـﺘﻔﺘﺎء ﺷﻌﺒﻲ‪،‬‬ ‫ﻗﺪ اﻋﱰف ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﻟﻐﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳـﺮى ﻓﺎﻋﻠـﻮن أﻣﺎزﻳﻐﻴـﻮن أن »اﻻﻋـﱰاف‬ ‫اﻟﺪﺳـﺘﻮري ﺟﺎء ﻛﻨﺘﻴﺠﺔ ﻟﻨﻀﺎل وﺣﺮﻛﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‬ ‫أﻣﺎزﻳﻐﻴـﺔ اﺳـﺘﻤﺮت ﻣﻨـﺬ اﻟﺴـﺘﻴﻨﻴﺎت وﻣـﺎ زاﻟﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن اﻷﻣﻮر ﺗﺘﺤﺴـﻦ ﺷـﻴﺌﺎ ﻓﺸـﻴﺌﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن اﻟﺪﺳﺘﻮر رﺑﻂ رﺳﻤﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‬ ‫ﺑﻘﺎﻧﻮن ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ ﻟﻢ ﻳﺮ اﻟﻨﻮر ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻛﻞ اﻤﻄﺎﻟﺐ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن رﺋﻴـﺲ اﻤﻌﻬـﺪ اﻤﻠﻜﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﻮﻛﻮس أﻛـﺪ أن اﻻﻋﱰاف ﺑﺎﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﺳـﺘﻮر‬ ‫ﺣﺪث ﺗﺎرﻳﺨﻲ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن اﻤﺸﻮار اﻟﻄﻮﻳﻞ ﻣﺎ‬ ‫زال ﰲ ﺑﺪاﻳﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻓﺮﻗﺎ ﺷﺎﺳـﻌﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻮﺿﻌﻴـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ وﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫‪ 2001‬وﻗﺒﻞ اﺳﺘﺤﺪاث اﻤﻌﻬﺪ‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ‪ :‬ﻟﻦ‬ ‫ﻧﺴﺘﺒﺪل اﻟﺮﻳﺎل اﻟﻮرﻗﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻌﺪﻧﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻧﻔﻰ ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺮدد‬ ‫ﰲ ﺑﻌﺾ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺣﻮل‬ ‫ﻗﻴﺎم ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻟﺘﻌﻤﻴﻢ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫ﺑﺈﻳﻘـﺎف ﺗﺪاول ﻓﺌـﺔ اﻟﺮﻳــﺎل اﻟﻮرﻗﻲ واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻪ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎل‬ ‫اﻤﻌﺪﻧـﻲ‪ ،‬وأﻛـﺪ أن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺮﻳــﺎل اﻟﻮرﻗـﻲ واﻤﻌﺪﻧﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﺰال ﻣﺴـﺘﻤﺮا ً ﻣﻊ ﺑﺎﻗﻲ اﻟﻔﺌﺎت‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮاﻗـﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﻣﻮاﻗﻊ‬

‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻗـﺪ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋﻤﺎ وﺻﻔﺘـﻪ ﺑﺘﻌﻠﻴﻤﺎت ﺻﺎدرة‬ ‫ﺑﺈﻳﻘﺎف ﴏف اﻟﺮﻳﺎل اﻟﻮرﻗﻲ واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻪ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎل اﻤﻌﺪﻧﻲ اﻋﺘﺒﺎرا‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ ‪ .1434/9/14‬وأﻛﺪ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻣﻮﻇﻔﻮن ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋﺪم ﺗﻠﻘﻴﻬﻢ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺈﻳﻘﺎف اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎل اﻟﻮرﻗﻲ‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺼﻠﻬﻢ أي ﻣﺴـﺘﻨﺪات رﺳﻤﻴﺔ ﺗﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﻗﺮار اﺳـﺘﺒﺪال اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﺔ اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﺒﻨﻮك ﻋﻤـﻼت ﻣﻌﺪﻧﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺣﻮاﱄ ﺷـﻬﺮ ﰲ إﻃﺎر ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫»ﺧﺬ اﻟﺒﺎﻗﻲ«‪.‬‬

‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر »اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ« ﻳﻨﻌﺶ ﻣﺒﻴﻌﺎت اﻟﻠﺤﻮم اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ واﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻗﻔﺰت أﺳﻌﺎر اﻟﻠﺤﻮم ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻼﺣﻢ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻺﻗﺒﺎل‬ ‫اﻤﺘﺰاﻳـﺪ ﻋﻠﻴﻬـﺎ وارﺗﻔـﺎع ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﺧـﻼل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪،‬‬ ‫ورﺻـﺖ ﺟﻮﻟـﺔ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻼﺣﻢ إﻗﺒـﺎل اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻟﺤـﻮم اﻷﻏﻨﺎم اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻴﺔ واﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﻠـﻎ ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ ﺟـﺮام ‪36‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً ﻫﺮﺑـﺎ ً ﻣـﻦ اﻷﺳـﻌﺎر اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨـﺮوف اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ .‬وأوﺿـﺢ ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫أﺣﻤـﺪ )ﺻﺎﺣـﺐ ﻣﻠﺤﻤﺔ( أن ﺳـﻌﺮ‬ ‫ﻛﻴﻠـﻮ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ اﻟﺒﻠـﺪي وﺻـﻞ إﱃ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻦ رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻷﻏﻨﺎم ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﺳﻌﺮ‬ ‫اﻟﻜﻴﻠـﻮ ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻟﻌﺎدﻳـﺔ ‪ 45‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺤﺎﳾ وﺻﻞ‬ ‫‪ 35‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 25‬رﻳﺎﻻ ً ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫وﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﻌﺠﻞ اﺳﺘﻘﺮ ﻋﻨﺪ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ وﺟﻮد إﻗﺒﺎل ﻛﺒﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﴍاء اﻟﻠﺤﻮم اﻤﺠﻤﺪة ﻟﺮﺧﺺ ﺳﻌﺮﻫﺎ‬

‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﺬﺑﺎﺋﺢ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﺳﻮق‬ ‫اﻤـﻮاﳾ‪ .‬وﻗـﺎل ﺳـﻌﺪ آل ﻓﻄﻴﺢ‪ ،‬إن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ً ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎ ً ﰲ أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﻠﺤﻮم‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻟـﺪى اﻤﻼﺣﻢ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫واﻷﺳـﻮاق‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻠﺤـﻮم‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻄﻠﺒﺎ ً ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ ﰲ‬ ‫رﻣﻀﺎن‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﻓـﺈن زﻳﺎدة اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫دﻓﻌﺖ اﻤﻼﺣﻢ إﱃ رﻓﻊ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻷﺣﺪ اﻷﺳـﻮاق ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫أن ﻫﻨﺎك إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ اﻟﻠﺤﻮم ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺗﺮﺗﻔﻊ ﺣﺴﺐ اﻟﻄﻠﺐ واﻟﻌﺮض‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﺣﻤﱠ ﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫َ‬ ‫أﺳـﻮاق اﻤﻮاﳾ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻋﲆ اﻷﺳـﻮاق واﻤﻼﺣﻢ‪ .‬وأﻓﺎد ﺑﺸـﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺮ أﺣﺪ ﻣﻼك اﻤﻼﺣﻢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻘﻮم ﺑﴩاء أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﺴﻊ ذﺑﺎﺋﺢ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳـﻮاق ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣـﻲ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﻄﻠـﺐ اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺰﺑﺎﺋـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺒﺎدرون ﺑﺎﻟﺤﺠﺰ ﻣﺒﻜﺮا ً ﻟﺘﻔﺎدي ﻧﻔﺎد‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ارﺗﻔﻊ اﻟﺬﻫﺐ ‪ ٪ 1.7‬ﻟﻴﺴـﺠﻞ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﺷـﻬﺮ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫ﻣﺸـﱰﻳﺎت ﺗﺪﻋﻤﻬـﺎ ﻋﻮاﻣـﻞ ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﻧﻈـﺮا ﻟﻬﺒﻮط اﻟﺪوﻻر‪ ،‬إﻻ أن اﻤﻌﺪن‬ ‫اﻷﺻﻔـﺮ ﻻ ﻳﺰال ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ ٪ 20‬ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌـﺎم‪ .‬وﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫إﻏﺮاء اﻟﺬﻫﺐ ﻛﺄداة ﺗﺤﻮط وﺳﻂ ﺗﻮﻗﻌﺎت‬ ‫أن ﻳﻨﻬـﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﻲ اﻻﺗﺤﺎدي‬

‫ﻋﻤﺎل ﻳﺠﻬﺰون اﻟﻠﺤﻮم ﻟﻠﺒﻴﻊ ﰲ إﺣﺪى اﻤﻼﺣﻢ‬

‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻻﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ ﻟﴩاء‬ ‫اﻟﺴـﻨﺪات ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻤﻄﺎف‪ .‬وﺳـﺎﻫﻤﺖ‬ ‫ﺛـﻼث ﺟـﻮﻻت ﻣـﻦ اﻟﺘﻴﺴـﺮ اﻟﻜﻤـﻲ ﰲ‬ ‫ﺻﻌـﻮد اﻟﺬﻫﺐ واﻟﺴـﻠﻊ اﻷوﻟﻴﺔ اﻻﺧﺮى‪.‬‬ ‫وارﺗﻔـﻊ اﻟﺬﻫـﺐ إﱃ ‪ 1322.50‬دوﻻر‬ ‫ﻟﻸوﻗﻴـﺔ )اﻷوﻧﺼـﺔ( وﻫﻮ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻣﻨﺬ ‪ 20‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ ،‬وﺳﺠﻞ ‪ 1317.74‬دوﻻر‪،‬‬ ‫وﻳﻘـﻞ اﻤﻌﺪن ﻧﺤـﻮ ‪ 600‬دوﻻر ﻋﻦ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﲆ اﻹﻃـﻼق ﻋﻨـﺪ ‪1920.30‬‬ ‫دوﻻر اﻟـﺬي ﺑﻠﻐـﻪ ﰲ ﻋـﺎم ‪ .2011‬وزاد‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻨﻔﻂ إﻟﻰ ‪ ١٠٨‬دوﻻرات ﻣﺪﻋﻮﻣ ًﺎ ﺑـ »ا€ﻣﺮﻳﻜﻲ«‬ ‫ﻟﻨﺪن ـ روﻳﱰز ارﺗﻔـﻊ اﻟﻨﻔﻂ ﻓﻮق ‪ 108‬دوﻻرات أﻣﺲ ﻣﻊ ﺗﺤﻮل‬ ‫أﻧﻈﺎر اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ إﱃ اﻟﻨﻔﻂ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻟﺬي واﺻﻞ ﻣﻜﺎﺳـﺒﻪ أﻣﺎم‬ ‫ﻣﺰﻳﺞ ﺑﺮﻧـﺖ ﺑﻌﺪ ﺗﺨﻄﻴﻪ ﺳـﻌﺮ ﺧﺎم اﻟﻘﻴـﺎس اﻷوروﺑﻲ ﻷول ﻣﺮة‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ 2010‬ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وزاد ﺳﻌﺮ ﺑﺮﻧﺖ ‪ 21‬ﺳﻨﺘﺎ إﱃ‬ ‫‪ 108.28‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ‪ ،‬وارﺗﻔﻊ ﺳـﻌﺮ ﺧﺎم ﻏﺮب ﺗﻜﺴﺎس اﻟﻮﺳﻴﻂ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎﳼ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ‪ 40‬ﺳﻨﺘﺎ إﱃ ‪ 108.45‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﺑﻌﺪ وﺻﻮﻟﻪ‬ ‫إﱃ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻟﻪ ﰲ ‪ 16‬ﺷـﻬﺮا ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﻠﻎ ‪109.32‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ‪ .‬وﻗﺎل أوﻟﻴﻔﻴﻴﻪ ﺟﺎﻛﻮب اﻤﺤﻠـﻞ ﻟﺪى ﺑﱰوﻣﺎﺗﺮﻳﻜﺲ‬ ‫»ﻋﺎدت رﻳﺎدة اﻟﺴـﻮق إﱃ ﺧﺎم ﻏﺮب ﺗﻜﺴﺎس اﻟﻮﺳﻴﻂ‪ .‬ﻧﺮى ذﻟﻚ ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺠﺎم اﻤﺘﺪاوﻟﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﻮاﺿﺢ واﻤﺘﺰاﻳﺪ ﺑﺎﻟﺨﺎم‪«.‬‬

‫»اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﺘﻠﻒ ﺳﻠﻌ ًﺎ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق أﺗﻠﻔـﺖ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻊ واﻤﻮاد ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ واﻤﻘﻠﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ ﺧﻄﻮرة ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻣﻦ أﺳﻮاق وﻣﺤﺎل ﻋﻄﺎرة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﺰاﺣﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﺮوﺿﺔ ﻟﻠﺒﻴﻊ واﺳـﺘﺪﻋﺖ ﻣﻼﻛﻬﺎ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‪ .‬وﺗﻀﻤﻨﺖ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ إﺗﻼﻓﻬـﺎ زﻳﻮﺗﺎً‪ ،‬وﻛﺮﻳﻤﺎت ﺷـﻌﺮ‪ ،‬وﻣﺴـﺘﺤﴬات ﺗﺠﻤﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺒﴩة‪ ،‬وﻋﻄﻮرا ً ﻟﻠﺠﺴـﻢ‪ ،‬وﺧﻠﻄﺎت ﻋﺸـﺒﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻮاﻋـﺎ ً ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺤـﻞ اﻟﻌﻴﻮن اﻟﻀﺎر وﻣﻴﺎه زﻣﺰم ﻳﺪﻋـﻰ أﻧﻬﺎ ﻣﻘﺮوء ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﻣﻦ أﺷـﺨﺎص ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻦ وﺟـﻮد ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاد اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺤﻤﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﺗﻢ ﻣﺼﺎدرﺗﻬﺎ وإﺗﻼﻓﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ ﺿﺒﻂ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاد ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ وﺗﻢ اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﺤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫»اﻣﻴﺎﻧﺘﻴﺖ« ﺗﺒﻴﻊ ﺣﺼﺘﻬﺎ ﻓﻲ »ﻫﺎﻧﺴﻦ« ﺑـ‪ ١٩٫٧‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ أﻋﻠﻨـﺖ ﴍﻛﺔ اﻣﻴﺎﻧﺘﻴـﺖ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻧﻬﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺒﻴﻊ ﺣﺼﺘﻬـﺎ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ‪ %70‬ﰲ ﴍﻛﺔ ﺟﻮس‬ ‫ﻫﺎﻧﺴـﻦ أﻧﺪ زوﻫﻦ ﺟﻲ أم ﺑﻲ أﺗﺶ )ﴍﻛﺔ اﺳﺘﺮاد وﺗﺼﺪﻳﺮ أﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺠﻠﺔ ﰲ ﻫﺎﻣﺒـﻮرغ( ﻣﻘﺎﺑﻞ أرﺑﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻳﻮرو )ﺣـﻮاﱄ ‪19.7‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺳـﻌﻮدي(‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 22‬ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻟﺤﺎﱄ‪ .‬وﺗﻢ ﴍاء‬ ‫اﻟﺤﺼﺺ اﻤﺒﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻛﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ .‬وﻛﺎن ﺳﻌﺮ اﻟﺒﻴﻊ اﻤﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺴـﺎوﻳﺎ ﻤﺒﻠﻎ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺔ ﺣﺴـﺐ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻘﻴﺪ‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻼت اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 30‬ﻳﻮﻧﻴـﻮ ‪ 2013‬ودون أرﺑﺎح )أو‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮ( رأس ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﺴﺠﻠﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬

‫ﻏﺪ ًا‪ ..‬ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻣﺰارﻋﻲ ا€ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻮرﻳﺪ ﺗﻤﻮرﻫﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﺮﺗﻔﻊ ‪ ٪١٫٧‬وﻳﺴﺠﻞ أﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﻓﻲ ﺷﻬﺮ‬ ‫ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪٪ 1.91‬‬ ‫إﱃ ‪ 1317.60‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎدن اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻗﺘـﺪت اﻟﻔﻀﺔ ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ وﺳـﺠﻞ اﻟﺒﻼﺗﻦ‬ ‫أﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻨـﺬ ‪ 19‬ﻳﻮﻧﻴـﻮ وﻗﻔـﺰ‬ ‫اﻟﺒﻼدﻳـﻮم ﻷﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﻧﺤﻮ ﺳـﺘﺔ‬ ‫أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ارﺗﻔﻌﺖ اﻟﻔﻀﺔ ‪٪ 2.47‬‬ ‫إﱃ ‪ 19.94‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ وزاد اﻟﺒﻼﺗﻦ‬ ‫‪ %0.79‬إﱃ ‪ 1434.75‬دوﻻر واﻟﺒﻼدﻳﻮم‬ ‫‪ ٪ 0.47‬إﱃ ‪ 748‬دوﻻرا ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫»ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« ﺗﺪﻋﻮ‬ ‫ﺷﺒﺎب ا€ﻋﻤﺎل‬ ‫إﻟﻰ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﻓﻲ »اﻟﻤﺸﻮرة«‬

‫أوﺿﺤـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟـﺮي واﻟـﴫف ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء أن ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻣﻮﻋـﺪ‬ ‫اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻟﻠﻤﺰارﻋـﻦ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ ﺗﻮرﻳﺪ ﺗﻤﻮرﻫﻢ ﻟﻠﻤﻮﺳـﻢ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ دوام ﻳﻮم ﻏﺪ اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﻺﻋﻼن اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻟﺨﺼﻮص‪ ،‬اﻟﺬي ﺣﺪد ﻓﱰة اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻤﺰارﻋﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺑﺪاﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮي‬ ‫واﻟـﴫف ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻓﺮﺣﺎن أن اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻣـﻦ اﻤﺰارﻋﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺤﺪدة ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﻛﺎن ﻣﺘﻮاﻓﻘﺎ ً ﻣﻊ اﻤﻌﺪل اﻟﺴـﻨﻮي ﻷﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﰲ اﻷﻋﻮام اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ .‬ودﻋﺎ اﻤﺰارﻋﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﻟﴪﻋﺔ اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫أوراق ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﻢ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﱰة اﻤﺤﺪودة‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺳﻮاء اﻤﺰارﻋﻦ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء واﻤﻨﺎﻃﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬ﺑﴬورة اﻻﻟﺘﺰام ﺑﴩوط وﻣﻮاﺻﻔﺎت ﺗﻮرﻳﺪ اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫وﻓﻘﺎ ً ﻟﻺﻋﻼن اﻤﺒﻠﻎ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮاﻋﻲ ﺟﻮدة اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺤﺠﻢ واﻟﻠﻮن واﻟﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻟﺸﻮاﺋﺐ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن اﻟﺘﻤﻮر اﻤﻮردة‬ ‫ﻧﺎﺿﺠـﺔ ﻧﻀﺠﺎ ً ﻛﺎﻣﻼ وﻏﺮ ﻣﻀﻐﻮﻃﺔ »ﻧﺜﺮاً« وﻃﺮﻳﺔ ﻏﺮ ﺻﻠﺒﺔ ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫ﻗﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﻜﺒﺲ وﻏﺮ ﻣﺼﻔﺮة‪ ،‬وأﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺨـﺪوش أو اﻟﺘﻤﻮر ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻠﻘﺤﺔ ﻋﻦ ‪ ،%13‬ﻛﻤﺎ ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺮﻃﻮﺑﺔ ﻋﲆ ‪ %18 – 8‬وﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺔ اﻟﺤﴩﻳﺔ ﻋﻦ ‪.%7‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫دﻋﺖ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ رواد وﺷﺒﺎب اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻟﻠﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »اﻤﺸــﻮرة«‪،‬‬ ‫ﺑﻮﺻﻔـﻪ أﺣﺪ وﺟﻮه اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻟﺸـﺒﺎب اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻮاﻋﺪﻳـﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻮاﺑﻞ‪ ،‬إن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻬﺪف إﱃ ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﺷﺒﺎب‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﻢ واﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻌﻬـﻢ‬ ‫ﻣﻦ أﺟـﻞ اﺳـﺘﻤﺮارﻫﺎ وﻧﻘﻠﻬـﺎ إﱃ واﻗﻊ أﻓﻀﻞ‬

‫ﻟﺘﻀﻴـﻒ ﺣﻴﻮﻳﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬وﺗﻘﺪم‬ ‫ﺳﻠﻊ وﺧﺪﻣﺎت ذات ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﺎل ﻣﻦ اﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ذﻟﻚ ﻳﺘـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﻘـﻞ ﺧﱪات‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ إﱃ اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وآﻟﻴﺔ وﻃﺮق ﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ ،‬واﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺑﺪاﻳﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ ﺿﻤـﻦ ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺠﻠـﺲ ﺷـﺒﺎب اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺮﻓﺔ وﻳﻘﻮم ﻋﲆ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺨﱪة واﻟﺘﺠﺎرب اﻤﺘﻌﺪدة‪ ،‬ﻣﻊ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﺧﺮى ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫وﻓﺘﺢ ﻗﻨﻮات ﻣﺸـﻮرة ﻣﺒﺎﴍة ﻟﻜﻞ ﺷﺎب أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻣـﻊ أﺣـﺪ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﺧـﻼل ﻓـﱰة ﻻ ﺗﻘﻞ‬ ‫ﻋـﻦ ﻋـﺎم‪ ،‬ﻟﻴﺤﻘﻖ ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻟﺸـﺒﺎب ﻛﺜﺮا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻮاﺋﺪ اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﺗﻄﻮﻳﺮ ودﻋﻢ ﻧﺸﺎﻃﻬﻢ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري‪ .‬وﺗﺘﻀﻤﻦ ﴍوط اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬أن ﻳﻜﻮن اﻤﺴﺘﻔﻴﺪ ﺳﻌﻮدي اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﺎ ً ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ ﺷـﺒﺎب أﻋﻤـﺎل اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﱰاوح ﻋﻤﺮه ﺑﻦ ‪ 20‬إﱃ ‪ 40‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻪ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﺠﺎري ﻗﺎﺋﻢ ﻣﴣ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﻨﺘﺎن‪.‬‬

‫زﻳﺎدة اﻟﻄﻠﺐ ﺗﺮﻓﻊ أﺳﻌﺎر ا€رز اﻟﺤﺴﺎوي ‪٪٤٠‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ أﺳﻮاق اﻷﺣﺴـﺎء ﺧﻼل ﺷﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀﺎن ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﰲ ﺣﺠﻢ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻷرز اﻟﺤﺴـﺎوي‪ ،‬إذ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﴎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻋﲆ اﻷرز اﻷﺳـﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻛﻮﺟﺒﺔ رﺋﻴﺴـﺔ ﻋﲆ ﻣﻮاﺋﺪ اﻟﺴﺤﻮر‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﺗﺠـﺎر اﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ أن‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ ﺟﺮام اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻦ اﻷرز ارﺗﻔﻊ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %40‬ﺧـﻼل ﻫﺬه اﻟﻔـﱰة‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳُﺒﺎع ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺴـﻌﺮ ‪ 35‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن‬ ‫ﺳـﻌﺮه ‪ 25‬رﻳـﺎﻻ ً ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺘﺎﺟﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﺴﻠﻄﺎن أن‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻷرز اﻟﺤﺴـﺎوي ﻳﺘﺰاﻳﺪ ﺧﻼل‬ ‫رﻣﻀﺎن ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺮص ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺘﺴـﻮﻗﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﴍاء ﻛﻤﻴـﺎت ﻛﺒـﺮة ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ‬

‫ا€ﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺨﺘﺮق‬ ‫ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫‪٧٨٠٠‬‬ ‫€ول ﻣﺮة‬ ‫ﻣﻨﺬ ‪١٥‬‬ ‫ﺷﻬﺮ ًا‬

‫ﻳﺤﺮص ﺗﺠـﺎر اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻛﻤﻴـﺎت ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﺎت اﻤﺘﺴـﻮﻗﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻔﻀﻠﻮﻧﻪ ﻋـﲆ ﻏﺮه ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻷرز‬ ‫اﻷﺧـﺮى؛ ﺑﺴـﺒﺐ ﻃﻌﻤـﻪ اﻤﻤﻴـﺰ وﻗﻴﻤﺘﻪ‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ وﺟﻮد ﻃﻠﺐ‬ ‫ﺟﻴﺪ ﻋـﲆ اﻷرز اﻟﺤﺴـﺎوي ﻃـﻮال اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻪ اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ‪ 15‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻄﻠـﺐ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻳﻨﺸﻂ ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﱪ ﺑﺴﺒﺐ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ ارﺗﻔﺎع ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﺘﺴـﻮق ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻦ أن »اﻷرز اﻟﺤﺴـﺎوي وﺟﺒـﺔ‬ ‫ﻣﻔﻀﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﻮاﺋﺪ اﻟﺴـﺤﻮر ﻟﺪى ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻗﻠﻤﺎ ﺗﺠﺪ ﻣﻨﺰﻻ ً ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻨﻪ ﺧﻼل‬ ‫أﻳـﺎم رﻣﻀـﺎن«‪ .‬وﻳﻀﻴﻒ »ﻳﺘﻤﻴـﺰ اﻷرز‬ ‫اﻟﺤﺴـﺎوي ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻐﺮه ﻣـﻦ أﻧﻮاع اﻷرز‬ ‫اﻷﺧﺮى ﺑﺰﻳﺎدة ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻌﺮات اﻟﺤﺮارﻳﺔ‪،‬‬

‫ﻣﺰارﻋﻮن أﺛﻨﺎء زراﻋﺔ اﻷرز اﻟﺤﺴﺎوي‬ ‫واﺣﺘﻮاﺋﻪ ﻋﲆ ﻛﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻔﻴﺘﺎﻣﻴﻨﺎت‬ ‫واﻟﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳُﻨﺼﺢ ﺑﺈﻋﻄﺎﺋﻪ ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺂﻻم اﻤﻔﺎﺻﻞ وﻛﺴﻮر اﻟﻌﻈﺎم واﻟﻨﺴﺎء ﰲ‬ ‫ﻓﱰة اﻟﻨﻔﺎس ﻟﺘﻌﻮﻳﻀﻬـﻦ ﻋﻤﺎ ﻓﻘﺪﻧﻪ ﻣﻦ‬

‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫واﺻﻠـﺖ اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳﺒﻬﺎ ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﺨﱰﻗﺔ ﺣﺎﺟﺰ ‪7800‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ‪ 65.57‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%0.85‬وﺳﻂ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫اﻟﺘﺤﺴﻦ اﻟﻨﺴﺒﻲ ﰲ أﺣﺠﺎم وﻗﻴﻢ‬ ‫اﻟﺘـﺪاوﻻت‪ ،‬إذ ﺗـﻢ ﺗـﺪاول ‪ 206‬ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﺳـﻬﻢ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 5.2‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳـﺎل ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﻣﻊ ‪ 4.6‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وارﺗﻔﻌﺖ اﻟﺼﻔﻘﺎت إﱃ ‪ 93‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ‪ 93‬ﴍﻛﺔ ﻣﻦ اﻹﻏﻼق‬ ‫ﻋـﲆ ارﺗﻔـﺎع ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺮاﺟـﻊ ‪ 45‬ﴍﻛﺔ‬ ‫وﺛﺒـﺎت ‪ 19‬دون ﺗﻐﻴـﺮ‪ .‬واﻓﺘﺘﺤـﺖ‬ ‫اﻟﺴﻮق ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ‪ 22‬ﻧﻘﻄﺔ‬

‫اﻟﻜﺎﺑﻼت ‪٪٣٫٤‬‬ ‫إﻋﺎدة ‪٪٢٫٧‬‬ ‫وﻓﺎ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻦ ‪٪٢٫٥‬‬ ‫ﺳﻼﻣﺔ ‪٪١٫٩‬‬ ‫ﺷﺎﻛﺮ ‪٪١٫٦‬‬

‫اﻟﺒﺎﺑﻄﻴﻦ ‪٪٩٫٨‬‬ ‫اﻟﺪرﻳﺲ ‪٪٧‬‬ ‫اﻟﻄﻴﺎر ‪٪٦‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﺮ ‪٪٥٫٨‬‬ ‫أﺳﻴﺞ ‪٪٤٫٨‬‬ ‫وﺻـﻮﻻ إﱃ ‪ 7801‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻤﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫ﺗﺨﻄـﺖ ‪ 60‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﺪﻋﻢ ﻣـﻦ ﻗﻄﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘـﺎري واﻤﺼـﺎرف اﻟﻠﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺎ ﻣﻦ دﻓﻊ اﻷداء اﻟﻌﺎم ﻟﻺﻏﻼق ﻋﻨﺪ‬ ‫أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ‪ 15‬ﺷـﻬﺮا‪ .‬وﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫اﻻرﺗﻔﺎﻋـﺎت إﻏـﻼق ‪ 10‬ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻋﲆ‬

‫ارﺗﻔـﺎع ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻧﺨﻔـﺎض ‪ 5‬ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫أﺧﺮى ‪ ،‬وﺟﺎء ﻗﻄﺎع اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ ﻃﻠﻴﻌـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻛﺜـﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %4.4‬ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺳﻬﻢ »اﻟﻄﻴﺎر«‬ ‫اﻟـﺬي أﺿﺎف ‪ %6‬ﻣﻦ اﻷرﺑﺎح‪ ،‬اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري ‪ %2.5‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت‬

‫اﻟﺘﻲ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﻬﺎ أﺳـﻬﻢ »ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫– ﺟﺒﻞ ﻋﻤﺮ – اﻟﺘﻌﻤﺮ »‪ ،‬واﻋﺘﲆ اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜـﺮ اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎ ‪ .%0.3‬وﺗﺼـﺪر‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ اﺳﺘﺤﻮاذا ﻟﻠﺴﻴﻮﻟﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%21‬‬

‫ﺣﺪﻳـﺪ أﺛﻨﺎء ﻓﱰة اﻟﺤﻤـﻞ واﻟﻮﺿﻊ‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫»ﰲ رﻣﻀـﺎن ﻳﺘﺴـﻴﱠﺪ اﻷرز اﻷﺳـﻤﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳُﺰرع ﰲ ﺑﻌﺾ ﻗﺮى اﻷﺣﺴـﺎء اﻤﻮاﺋﺪ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻟﻴـﺎﱄ رﻣﻀـﺎن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻔﻀﻠـﻪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ ﻏﺮه ﻣﻦ اﻟﻮﺟﺒﺎت أﺛﻨﺎء‬ ‫وﺟﺒﺔ اﻟﺴـﺤﻮر‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺴﻢ ﺑﻄﻮل ﻓﱰة اﻟﻨﻬﺎر‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﻘﻮي‬ ‫ﺟﺴـﻢ اﻹﻧﺴـﺎن وﻳﺴـﺎﻋﺪه ﻋـﲆ ﻣﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮع أﺛﻨﺎء اﻟﻨﻬﺎر«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن »اﻷﺣﺴـﺎء ﺗﻨﺘـﺞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻃـﻦ ﻣـﻦ اﻷرز اﻟﺤﺴـﺎوي‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﺗﺴـﺘﺤﻮذ ﻣﺰارع ﻗﺮى اﻟﻘﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺸﻘﻴﻖ‪ ،‬وﺟﻠﻴﺠﻠﺔ‪ ،‬واﻟﺸﻌﺒﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﻌﻈﻤـﻰ ﻣـﻦ اﻹﻧﺘـﺎج‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺨﺼﻮﺑﺔ‬ ‫أراﺿﻴﻬﺎ ووﻓﺮة اﻤﻴﺎه اﻟﺠﻮﻓﻴﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺰرع ﻛﻤﻴـﺎت ﻣﺤﺪودة ﰲ اﻤﺰارع اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‪.‬‬

‫ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ وزﻋﺖ ﺳﻴﻮﻟﺔ‬ ‫اﻤﺼـﺎرف واﻟﺘﺄﻣـﻦ واﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬ ‫ﺑﻨﺴـﺐ ﻣﺘﻘﺎرﺑـﺔ ‪ ،‬واﺳـﺘﺤﻮذ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺒﻨﻜـﻲ ﻋﲆ ‪ ،%13‬اﻟﺘﺄﻣـﻦ ‪،%12.4‬‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت ‪ .%11.6‬وﺑﻨـﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺠﺪات اﻟﺠﻠﺴـﺔ –ﻋـﲆ اﻟﻔﺎﺻـﻞ‬ ‫اﻟﻠﺤﻈـﻲ – ﻳﻼﺣـﻆ اﺟﺘﻴـﺎز اﻤـﺆﴍ‬ ‫ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻤﺘﺪاوﻟـﺔ ﻋﻨﺪ ‪7761‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻋـﺰز ﻣـﻦ اﻷداء اﻟﺼﻌﻮدي‬ ‫ﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻣﺴـﺘﻮى ﺳـﻌﺮي ﺟﺪﻳﺪ ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 7810‬اﻟﻨﻘﻄـﺔ‪ .‬ﻓﻨﻴـﺎ‪ ،‬ﻳﻘـﱰب اﻤﺆﴍ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻣـﻦ ﻣﻼﻣﺴـﺔ ﻣﻘﺎوﻣـﺔ اﻟﻀﻠـﻊ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮي »ﻟﻠﻘﻨﺎة اﻟﺼﺎﻋﺪة« اﻤﺘﺸﻜﻠﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫‪ 8‬أﺷـﻬﺮ واﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻨﻘﻄﺔ ‪7837‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﻠﺰم اﺧﱰاﻗﻬﺎ ﻤﺸﺎﻫﺪة ﺗﺴﺎرع‬ ‫ﺻﻌﻮدي ﻧﺤﻮ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ‪.7944‬‬


‫»ﺗﺎﺗﻮ ﺗﺎﺗﻲ« ﺗﻄﻠﻖ أﺣﺪث ﻣﻮدﻳﻼﺗﻬﺎ ﻓﻲ اﺳﻮاق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﺻﻠﺖ أﺧـﺮا ﺗﺸـﻜﻴﻼت ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺑﺎﻫـﺮة ﻣـﻦ أﺣـﺪث اﻤﻮدﻳـﻼت ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﻌـﺎرض اﻟﻌﻼﻣـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫»‪ «TattoTatti‬ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﻘﻮد واﻷﺳﺎور واﻟﺨﻮاﺗﻢ واﻷﻗﺮاط‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻛﻞ اﻷﻋﻤﺎر‬ ‫واﻟﻔﺌـﺎت‪ ،‬ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻟﻠﻌﻼﻣـﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ )‪ Tatto Tatti) 23‬ﻓﺮﻋً ـﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ‪ :‬ﺑﺠﺪة‬ ‫ﰲ اﻟـﺮد ﳼ ﻣـﻮل‪ ،‬واﻟﺮوﺷـﺎن ﻣـﻮل‪،‬‬ ‫وﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺒﺴـﺎﺗﻦ‪ ،‬وﻣﺒﻨـﻰ اﻟﺤﻤـﺪ‬ ‫ﺑﺸﺎرع اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن‪ ،‬واﻟﺴﻼم ﻣﻮل‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﺎرز أﻓﻴﻨﻴﻮ ﻣـﻮل‪ ،‬وﺟـﺪة ﻣﻮل‪،‬‬ ‫واﻟﺼـﺮﰲ ﻣﻴﺠﺎ ﻣﻮل‪ ،‬وﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﰲ ﻋﺰﻳﺰ‬

‫ﻣـﻮل‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﺮوﻋﻬـﺎ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﻐﺮﻧﺎﻃـﺔ ﻣـﻮل واﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﺟﺎﻟﺮي واﻟﺮﻣﺎل ﻣـﻮل وﻣﺮﻛﺰ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻟﻌﺰﻳﺰﻳـﺔ ﻣـﻮل‪ ،‬وﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﰲ ﺧﺮﻳﺺ‬ ‫ﺑﻼزا واﻟﻌﺜﻴﻢ ﺧﺮﻳـﺺ واﻟﻌﺜﻴﻢ اﻟﺮﺑﻮة‬ ‫واﻟﻘـﴫ ﻣـﻮل‪ .‬أﻣﺎ ﰲ اﻟﺨـﱪ ﻓﻴﻮﺟﺪ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻓﺮﻋﺎن ﺑﺎﻟﺮاﺷـﺪ ﻣﻮل »ﺑﻮاﺑﺔ ‪،«5‬‬

‫واﻟﻈﻬﺮان ﻣﻮل »ﺑﻮاﺑـﺔ ‪ ،«13‬واﻟﺪاﻧﺔ‬ ‫ﻣﻮل ﺑﻴﻨﺒﻊ‪ ،‬واﻟﺮاﺷـﺪ ﻣﻮل ﰲ ﺟﻴﺰان‪،‬‬ ‫وﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﰲ ﻣﻜﺔ ﻣﻮل ﺑﺤـﻲ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻜـﺔ‪ .‬وﻣـﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻔـﺮوع‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻤـﺪن واﻤﻨﺎﻃﻖ‪ .‬ﺣﻘـﺎ ً إﻧﻬﺎ‬ ‫ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ ﻣﺘﺠﺪدة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫أﺣﺪ ﻓﺮوع ﻣﺤﺎل ”ﺗﺎﺗﻮ ﺗﺎﺗﻲ“‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻨﺘﺪى اﻗﺘﺼﺎدي ﻳﻨﺎﻗﺶ ﺗﻄﻮﻳﺮ آﻟﻴﺎت ﺳﻮق اوراق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻨﺎﻗﺶ اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟـﻸوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟـﺬي ﺗﻨﻈﻤـﻪ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﰲ اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺑﻴﺌـﺔ‬ ‫وآﻟﻴﺎت اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﻳﺸﺎرك‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺘـﺪى اﻟﺬي ﻳﺮﻋـﺎه أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﱪاء اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ ورﺟﺎل‬ ‫اﻤﺎل واﻷﻋﻤﺎل واﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻤﺤﻠﻴﻦ‬

‫واﻷﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫واﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻘـﺮن‪ ،‬ﺑﺪﻋﻢ‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻤﻨﺘـﺪى ﻳﺠﺴـﺪ ﺣـﺮص اﻟﻐﺮﻓـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺑﺤﺚ أﺑـﺮز اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ واﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺴـﻮق اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺘﺤﺴـﻦ ﺑﻴﺌﺔ اﻟﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺄداﺋﻬﺎ وﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺼﺎﻧﺘﻬﺎ وﻣﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﺘﻘﻠﺒﺎت‬

‫اﻟﺤﻮﻛﻤﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ إﱃ أﻳﻦ«؟‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻨـﺎول اﻟﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻧـﻲ أرﺑـﻊ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت اﻷوﱃ ﺑﻌﻨـﻮان اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺑﺎﻤﻴـﺰان‪ ،‬وﺗﺘﻨـﺎول‬ ‫ﻣﺤﻮرﻳـﻦ ﻫﻤـﺎ دور وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻮاﻃـﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠـﻞ وأﺳـﺒﺎﺑﻪ‪ ،‬وﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أداء وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‪ ،‬وﻳﺘﺤـﺪث ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻳﺘﻨﺎول اﻤﺸـﺎرﻛﻮن‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺤﺎور‪ :‬اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻤﺆﺳﺴﺎﺗﻲ‬

‫اﻟﺤـﺎدة اﻟﺘﻲ ﺗﴬ ﺑﺄﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺪرﺟﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺘﻬﺎ وﺑﺎﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻤﻨﺘﺪى ﺳـﻮف ﻳﻨﺎﻗﺶ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻷوﱃ »اﻟﻨﻈﺎم اﻤﺎﱄ ودوره‬ ‫ﰲ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ودﻋـﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات«‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺘﻀﻤـﻦ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺣﻮارا‬ ‫ﻣﻔﺘﻮﺣـﺎ ﻣـﻊ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬ﺣﻮل اﻟﺴﻮق‬ ‫وﺳـﺒﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ وأﺑﺮز اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻬﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻨﺎول اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ«‬

‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺳﻴﺎﺳﺎﺗﻬﺎ وأﻫﺪاﻓﻬﺎ‪ ،‬ودور‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ دﻋﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺎﺗﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻘﺪ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﺑﻌﻨﻮان‪:‬‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬رؤﻳﺔ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫وﺗﺄﺛﺮه ﻋﲆ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴﺘﻌﺮض‬ ‫ﻧﻈﺮة ﺗﺤﻠﻴﻠﻴﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد اﻤﺤﲇ وآﻓﺎﻗﻪ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬أﺳـﺒﺎب ﻏﻴﺎب ﺗﺄﺛﺮ واﻗﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻤﺤﲇ ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫دور اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﰲ دﻋﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬

‫»اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻟ€ﺟﻬﺰة اﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ« ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﺠﺴﺪ ﻗﺼﺔ ﻧﺠﺎح اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وﺗ ﱢ‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ ﴍﻛﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻟﻸﺟﻬﺰة اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﰲ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺗُﺴـﻬﻢ ﴍﻛـﺔ اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻟﻸﺟﻬـﺰة اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ اﻤﺤﺪودة‬ ‫إﺣـﺪى ﴍﻛﺎت ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮاﺟﺤـﻲ وأوﻻده‬‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ وﻣﻘﺮﻫـﺎ اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬ﰲ ﻧﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺨﺼـﺺ اﻟﴩﻛـﺔ ﻣﻨﺬ أرﺑﻌـﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﻀﺖ ﰲ ﺗﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫وﺗﺼﻨﻴـﻊ اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ واﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ اﻤﻜﻴﻔﺎت واﻷﻓﺮان واﻟﺴﺨﺎﻧﺎت وﺑﺮادات‬ ‫اﻤﻴـﺎه وﺛﻼﺟﺎت اﻟﻌﺮض وﻣﻮاﺗﺮ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺒﻴﻊ‪ .‬وﻣﻦ ﻣﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﺣﺮص اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﻀﻮر اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫رؤﻳﺘﻬﺎ اﻟﻄﻤﻮﺣﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﻣﴫ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪ ،‬ﻟﺬا اﻫﺘﻤﺖ‬

‫»درﻳﻢ وﻳﺐ« ﺗﺤﻘﻖ أﻣﻨﻴﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء ذات اﻟﺼﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﺨﺒﻮزات‬ ‫وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ »ﻛﻠﻨﺎ ﻣﻨﺘﺠﻮن«‪ ،‬اﻤﴩوع اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺘﺒﻨـﺎه اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﺠـﺪة واﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﻋﻢ وﻳﻌﺰز ﻗﺪرات اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻤﻨﺘﺠﺔ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻔﺨﺮ‬ ‫ﻋﻼﻣﺔ »درﻳﻢ وﻳﺐ« اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﻧﺪﻳﻠﻴﺰ إﻧﱰﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎل‬ ‫)ﻛﺮاﻓﺖ ﻓﻮدز ﺳﺎﺑﻘﺎً( ﺑﺎﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﻃﺮح ﻣﺒﺎدرة »درﻳﻢ‬ ‫وﻳﺐ ﺗﺠﻌﻞ اﻷﻣﻨﻴﺎت ﺗﺘﺤﻘﻖ« وذﻟﻚ ﻛﻨﻮع ﻣﻦ رد اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫إﱃ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻀﻨﻬﺎ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ‪ .‬وﰲ إﻃﺎر ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻢ دﻋﻮة إﺣﺪى ﻋﴩة‬ ‫ﺳـﻴﺪة ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻤﻨﺘﺠـﺔ ﻤﴩوع »ﻛﻠﻨـﺎ ﻣﻨﺘﺠﻮن«‬ ‫ﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻗﺼـﺺ ﻧﺠﺎﺣﻬـﻦ اﻟﺤﺎﻓﻠـﺔ ﺑﺎﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت‬ ‫وأﻣﻨﻴﺎﺗﻬـﻦ ذات اﻟﺼﻠﺔ ﺑﺎﻤﺨﺒﻮزات واﻟﻮﺻﻔﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻬـﻦ ﻟﻴﺤﻈـﻦ ﺑﻔﺮﺻـﺔ ﺗﺮﺟﻤـﺔ أﻣﻨﻴﺎﺗﻬﻦ ﻋـﲆ أرض‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬وﺳـﺘﻌﻤﻞ »درﻳـﻢ وﻳﺐ« ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻣﻨﻴﺎت‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻤﺨﺒﻮزات واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‪ .‬وﺳـﻴﺘﻢ إﻃﻼق اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺧـﻼل ﺷـﻬﺮي ﻳﻮﻟﻴـﻮ وأﻏﺴـﻄﺲ ﻋﱪ ﺻﻔﺤـﺔ »درﻳﻢ‬ ‫وﻳـﺐ« ﻋـﲆ »اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك«‪www.facebook.com/ :‬‬ ‫‪ . DreamWhipArabia‬واﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ ﻋﻤﻖ ﺗﺄﺛﺮ ﻗﺼﺺ‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﻟﻠﻨﺴـﺎء اﻤﺸـﺎرﻛﺎت وﻣﺪى‬ ‫ﺷـﻐﻔﻬﻦ ﺑﺎﻤﺨﺒﻮزات‪ ،‬ﺳـﺘﺘﻢ دﻋـﻮة اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﺧﻤﺲ ﻣﺮﺷﺤﺎت‪ .‬وﻣﻘﺎﺑﻞ ﻛﻞ ﺻﻮت ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫درﻳﻢ وﻳﺐ ﻋﲆ اﻟﻔﻴﺴﺒﻮك‪ ،‬ﺳﺘﺨﺼﺺ »درﻳﻢ وﻳﺐ« رﻳﺎﻻ ً‬ ‫واﺣﺪا ً دﻋﻤـﺎ ً ﻟﺠﻬﻮد ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻣﻨﻴﺎت اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺟﺎﺋﺰة ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰة ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ اﻷول‪ .‬وﺳـﺘﺪﻋﻰ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﺎت اﻟﺨﻤﺲ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻌﻠﻴﺔ ﻹﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﺘﻨﺎﻓﺴـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋـﲆ إﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت أﻣﺎم ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻜﻴﻢ ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻒ ﺳـﻤﺮ‬ ‫أﻳﻮب واﻟﺸﻴﻒ ﻋﻬﻮد ﺳﻬﻴﻞ‪.‬‬

‫ﴍﻛﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر واﻟﺤﻀﻮر ﻷول‬ ‫ﻣﺮة ﺑﺄرﻓـﻊ ﻗﻴﺎداﺗﻬﺎ ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﺣﻔﻼت ﻋﻤﻼﺋﻬـﺎ وﻣﻮزﻋﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﴫﻳـﻦ ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻓﻨـﺪق ﻣﻮﻓﻴﻨﺒﻴـﻚ أﺳـﻮان‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪.‬‬ ‫وﺗـﴩﱠف وﻓـﺪ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻟﺤﻀـﻮر ﺧﻼل‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺣﻔﻼت ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌـﺎم وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﺣﻤﺎد‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﺘﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫واﻤﺒﻴﻌـﺎت أﻳﻤﻦ ﻓﺘﺤﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﺋـﻞ ﻋﻨﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﺿﻴﺎء ﺳـﻌﻴﺪ‪ .‬واﺳـﺘﻌﺮض‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻟﻸﺟﻬﺰة اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‬

‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺎد اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﰲ ﻟﻘﺎﺋـﻪ ﻣﻊ ﻋﻤﻼء‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﺮة وﴍﻛﺎﺋﻬـﺎ ﰲ اﻟﻨﺠﺎح‪ ،‬ﺗﺎرﻳﺦ ﺣﻀـﻮر اﻟﺠﺰﻳﺮة ﰲ‬ ‫ﻣﴫ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺰﻣﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮاض ﺧﻄﻂ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻄﻤﻮﺣﺔ ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ ﰲ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ رﻳﺎدﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﴩﱠﻓﺖ اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻻﺣﺘﻔـﺎل ﻣﻊ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫وﻣﻮزﻋﻴﻬـﺎ اﻟﺤﴫﻳـﻦ ﺑﺎﺳـﺘﻌﺮاض ﺗﺸـﻜﻴﻠﺔ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺟﻬـﺰة اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ اﻤﺒﺘﻜﺮة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻮى وا ُﻤﺼﻤﱠﻤﺔ‬ ‫ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ‬ ‫اﻤﻜﻴـﻒ اﻟﺼﺤـﺮاوي اﻷول ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ واﻷﻓـﺮان اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‬ ‫وﺳﺨﺎﻧﺎت اﻤﻴﺎه اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺤـﲇ‪ ،‬وﺗﺄﺛﺮ اﻹﻃـﺎر اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻛﺘﺘﺎﺑـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ .‬وﻳﺨﺘﺘـﻢ اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫أﻋﻤﺎﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﺑﻌﻨـﻮان‪:‬‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻷﺟﻨﺒﻲ واﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻗـﺶ ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﺳـﺘﻔﺎدة اﻗﺘﺼـﺎد‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣـﻦ دﺧـﻮل اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ إﱃ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﺪى‬ ‫ﺟﺎذﺑﻴـﺔ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ زﻳﺎدة‬ ‫ﻛﻔﺎءة اﻟﺴﻮق ﰲ ﻇﻞ ﻓﺘﺢ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺪوﻟﻴﺔ ‪.‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻘﺮن‬

‫اﻟﺒﻨﻚ اﻫﻠﻲ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﺮوض رﻣﻀﺎن‬ ‫ﻟﺤﺎﻣﻠﻲ اﻟﺒﻄﺎﻗﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺨﻴـﺎرات واﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻤﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻌﻤـﻼء‪ ،‬وﺗﺰاﻣﻨـﺎ ً ﻣـﻊ‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك‪ ،‬أﻃﻠـﻖ‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻷﻫـﲇ ﻋـﺮوض وﺧﺼﻮﻣﺎت‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك ﻟﺤﺎﻣـﲇ‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻷﻫـﲇ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ وﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟـﴫاف واﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﻣﺴـﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓﻊ‬ ‫ﻟﻴﻘـﺪّم ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺧﺼﻮﻣـﺎت‬ ‫ﺷـﺎﻣﻠﺔ وﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﻟﻴﻜﺎﻓـﺊ اﻟﺒﻨـﻚ‬ ‫ﻋﻤـﻼءه ﻧﻈـﺮ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﻢ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻗﺎت‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ إﻃـﻼق اﻟﺒﻨﻚ ﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺤﻤـﻼت واﻟﻌـﺮوض ﻣُ ﻜﻤّ ـﻼ ً‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺘﻄـﻮرة اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌﻤﻼﺋﻪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺮاﺋﺪ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺤﻠﻮل اﻤﴫﻓﻴﺔ اﻤﺒﺘﻜﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺒﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻋﻤﻼﺋﻪ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ إﱃ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﻢ ﰲ اﻟﺘﺴـﻮق‬ ‫واﻟـﴩاء ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﻄﺎﻗـﺎت اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺮوض اﺳـﺘﻤﺮارا ً‬ ‫ﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺒﻨـﻚ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﺪﻳﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺒﻲ رﻏﺒﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء ﰲ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫إﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺘﱪ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﺗﺘﻤﺘـﻊ ﺑﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺰاﻳـﺎ ﺗﺄﻛﻴﺪا ً‬ ‫ﻋﲆ ﻗـﺪرة اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒـﺔ ﺗﻠﻚ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ‬

‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤّ ﻨﺖ اﻟﻌﺮوض ﺧﺼﻢ ‪%15‬‬ ‫ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻤﻼء اﻟﺒﻨﻚ ﺣﺎﻣﲇ اﻟﺒﻄﺎﻗﺎت‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋـﲆ اﻷﺟﻬﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫)ﺗﻮﺷـﻴﺒﺎ – ﺷـﺎرب( واﻷدوات‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ ﻟـﺪى ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺟﻤﻴـﻞ‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻀﻤّ ﻨﺖ اﻟﻌﺮوض‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﺧﺼﻢ ‪ %5‬ﻋﲆ اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫وأﺟﻬـﺰة اﻟﻼب ﺗﻮب ﻟﺪى ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت‪ ،‬و ‪ %25‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺘـﺞ ﺳـﻮﻟﻴﺘﺮ و ‪ %20‬ﻋﲆ ﻣﻨﺘﺞ‬ ‫ﺳـﺠﻨﺘﴩ ﻟـﺪى ﻣﺘﺠـﺮ ‪،V-Cool‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺧﺼﻢ ‪ %5‬ﻋﲆ ﺳـﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻟﻴﱪﺗـﻮن وﺑﺮﻳﻔـﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪة و ‪%40‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺳـﻤﺎﻋﺎت ‪ BEATS‬ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻷﻟﻮان ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺟﺮ آي زون‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻌﻤﻼء اﻟﺒﻨﻚ ﺗﻘﺴﻴﻂ‬ ‫ﻣﺸـﱰﻳﺎﺗﻬﻢ ﻤـﺪة ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪12‬‬ ‫ﺷـﻬﺮا ﺑﻬﺎﻣﺶ رﺑـﺢ ‪ %0‬ﰲ اﻤﺘﺎﺟﺮ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ :‬إﻛﺴـﱰا‪ ،‬ﻋﺎﻟﻢ ﺳﻮﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪،‬‬ ‫زﻗـﺰوق ﻟـﻸدوات اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ‪ ،‬آﻳﺰون‪،‬‬ ‫ﺳـﻔﺮﻳﺎت آﻳـﺲ‪ ،‬ﻃﻮﻛﻴـﻮ ﻗﻴﻤـﺰ‪،‬‬ ‫وﻗـﺖ اﻟﻠﻴﺎﻗـﺔ‪ ،‬ﻣﻔﺮوﺷـﺎت اﻤﻄﻠﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﺠﻮﻫـﺮات ﻣﻌـﻮض‪ ،‬اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺤـﺪاد‪ ،‬ﺗﺮاﻛـﻮ‪ ،‬ﻣﺠﻮﻫـﺮات‬ ‫اﻤﻌﻠـﻢ‪ ،‬ﺟﻮﻟﺪزﺟﻴـﻢ‪،V-Cool ،‬‬ ‫ﺑﺮاﻧﺪزﻓﻮرﻟﺲ‪ ،‬ﻳﻮﻣﺎرك‪ ،‬آﻳﺪﻳﺪﻳﺰاﻳﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺮاﺷﺪ ﻗﻮدﻳﺮ و ‪arabrooms.com‬‬

‫»داﻣﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ« ﺗﻔﺘﺘﺢ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة واﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺗﻔﺘﺘـﺢ »داﻣـﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ«‪ ،‬أﻛـﱪ ﻣﻄﻮر ﺧﺎص‬ ‫ﻟﻠﻌﻘﺎرات اﻟﺮاﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻌﺎت ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض وﺟـﺪة واﻟﺪﻣـﺎم اﻟﻴﻮم‬ ‫وﻏـﺪا ً )اﻟﺜﻼﺛﺎء واﻷرﺑﻌﺎء( ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﻋﲆ أﺣﺪث ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﻔﺎﺧﺮة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ أﺧـﺮا ً ﻋﻦ ﺑـﺪء اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴـﻊ اﻟﻔﻠﻞ اﻟﻔﺎﺧـﺮة ﰲ ﻣﴩوع »أﻛﻮﻳﺎ ﻣـﻦ داﻣﺎك«‪-‬‬ ‫اﻤﴩوع اﻤﻄﻮر اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ ﺷـﺎرع أم ﺳـﻘﻴﻢ ﰲ دﺑﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ ‪ 28‬ﻣﻠﻴﻮن ﻗﺪم ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﻣﴩوع »أﻛﻮﻳﺎ ﻣﻦ داﻣﺎك« أﻓﺨﻢ ﻣﺠﻤﻊ ﻟﻠﺠﻮﻟﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻃﻼق ﰲ آﺳﻴﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻴﺰ ﺷﻘﻘﻪ اﻟﻔﺨﻤﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ ﺳـﻜﻨﻲ ﺧـﺎص ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ وﺗﻘﺪم‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻓﺮﻳﺪة ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻟﺮﻓﺎﻫﻴـﺔ واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ‪ .‬وﴍﻋﺖ‬ ‫داﻣﺎك ﺑﻄﺮح ‪ 205‬وﺣﺪات ﺳﻜﻨﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﴩوع ﻟﻠﺒﻴﻊ‬ ‫ﻛﻤﺮﺣﻠـﺔ أوﱃ‪ .‬وأﻃﻠﻘـﺖ »داﻣـﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ« ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري ﻣﴩوع »ﻓﻠﻞ داﻣﺎك ﺑﺎي‬ ‫ﺑﺎراﻣﺎوﻧﺖ« اﻟـﺬي ﻳﺤﺎﻛﻲ أﻟﻖ ﻫﻮﻟﻴﻮود اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪،‬‬

‫ﻧﺎدك ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫أرﺑﺎﺣﻬﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ ٪ ١٠‬ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫إﺣﺪى ﻓﻠﻞ داﻣﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻳﻌﺘﱪ اﻤـﴩوع أول ﻓﻠﻞ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ دﺑﻲ‬ ‫ﺗﻘـﺪم »داﻣـﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ« ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ أﺣـﺪث ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫ﻟﻠﺴـﻜﻦ اﻟﻔﺎﺧـﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ ﴍﻛـﺔ »ﺑﺎراﻣﺎوﻧﺖ‬

‫ﻗﺎل اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮ اﻤﻨﺘـﺪب ﻟﻠﴩﻛـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ )ﻧـﺎدك( إن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ زﻳـﺎدة ﰲ اﻷرﺑﺎح‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ‬ ‫‪ ،٪ 10‬وذﻟـﻚ ﻋـﻦ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم ‪ 2013‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻟﺘﺼﻞ ﺻـﺎﰲ أرﺑﺎﺣﻬﺎ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻨﺼـﻒ اﻷول ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 52.3‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل ﺑﺮﺑﺤﻴﺔ ‪ 87‬ﻫﻠﻠﺔ ﻟﻠﺴـﻬﻢ اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻤﺎ ﺣﻘﻘﺘـﻪ ﻟﻨﻔﺲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 48.6‬ﻣﻠﻴـﻮن‬

‫ﻫﻮﺗﻴﻠـﺰ آﻧـﺪ رﻳﺰورﺗـﺲ«‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗـﻮﱄ ﺟﻮﻟـﺔ ﻣﺒﻴﻌﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺒﺎرك ﰲ اﻤﺪن اﻟﺜﻼث اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﻟﻠﺸﻘﻖ‬ ‫اﻟﻔﻨﺪﻗﻴـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺮج ﺧﻠﻴﻔﺔ‬

‫رﻳﺎل ﺑﺮﺑﺤﻴـﺔ ‪ 81‬ﻫﻠﻠﺔ ﻟﻠﺴـﻬﻢ اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫أي ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﺑﻤﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ .٪ 7.3‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻧﺎدك ﻗـﺪ ﺣﻘﻘﺖ ارﺑﺎﺣـﺎ ً ﺻﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 30‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﺑﺰﻳﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ اﻟﻨﻤﻮ ﺗﻘﺪر ﺑــ ‪ ٪ 10.3‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﺣﻘﻘﺘـﻪ ﻟﻨﻔـﺲ اﻟﻔﱰة ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 27.2‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎدة ﺑﻤﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ ٪ 34.5‬ﻋـﻦ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ‪ 2013‬م ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 22.3‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫رﻳﺎل‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ أن ارﺗﻔﺎع ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ ﰲ أرﺑـﺎح اﻟﻨﺼﻒ اﻷول ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‬

‫ﰲ دﺑـﻲ‪ ،‬واﻤﻄﻠـﺔ ﻋﲆ أﻃﻮل ﺑـﺮج ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺳﺮ ﻋﻦ دﺑﻲ ﻣﻮل‪ .‬وﻗﺎل زﻳﺎد اﻟﺸﻌﺎر اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪب ﻟﴩﻛﺔ »داﻣـﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ«‪» :‬ﻳﻌﺘﱪ ﻋﻤﻼؤﻧﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ راﻓﺪا ً أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً داﺋﻤﺎ ً ﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎرات ﰲ‬ ‫دﺑـﻲ‪ ،‬وﻫﻢ ﻻ ﻳﺰاﻟـﻮن أﺣﺪ أﻛﱪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺸـﻘﻖ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ اﻟﻔﺎﺧﺮة‪ .‬ﻻ ﺷﻚ أن اﻟﺸﻘﻖ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻦ »أﻛﻮﻳـﺎ ﻣـﻦ داﻣـﺎك« واﻟﺸـﻘﻖ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺎﺧـﺮة ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﱪج ﰲ دﺑﻲ‬ ‫ﺳﺘﻌﺰز ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ دﺑﻲ ﻛﻮﺟﻬﺔ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ ﻟﻨﺨﺒﺔ ﻋﻤﻼﺋﻨﺎ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻮى ﺣﻴﺎة ﺑﺎﻟـﻎ اﻟﱰف واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺟـﺪ ﰲ ﻗﻠـﺐ ﺗﻄﻮﻳـﺮ »أﻛﻮﻳﺎ ﻣـﻦ داﻣـﺎك« ﻣﻠﻌﺐ‬ ‫»ﺗﺮاﻣـﺐ اﻧﱰﻧﺎﺷـﻴﻮﻧﺎل ﻏﻮﻟﻒ ﻛﻠﻮب‪ ،‬دﺑـﻲ«‪ -‬اﻤﺆﻟﻒ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 18‬ﺣﻔﺮة واﻤﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻳـﺮ ‪ PGA‬اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻄﻮره »داﻣﺎك اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ« ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫»ﺗﺮاﻣﺐ إﻧﱰﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎل«‪ ،‬إﺣﺪى أﺑﺮز اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﻐﻮﻟﻒ وأﺷـﻬﺮ اﻟﻌﻼﻣـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻄﻮرة واﻤﺎﻟﻜﺔ واﻤﺪﻳﺮة ﻟﻠﻌﻘﺎرات اﻟﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫‪ 2013‬م ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻟﺰﻳﺎدة اﻤﺒﻴﻌﺎت وﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﺨﻄـﻂ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻘﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫رﺋﻴـﺲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ اﱄ زﻳـﺎدة اﻹﻳﺮادات‬ ‫اﻟﺮاﺳـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻧﺨﻔـﺎض ﻣﺨﺼـﺺ‬ ‫اﻟﺰﻛﺎة‪ ،‬ﻋﲇ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ زﻳﺎدة اﻤﴫوﻓﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫وزﻳﺎدة أﺳـﻌﺎر اﻤﻮاد اﻟﺨﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ زادت‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %28‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﻮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﻤﺒﻴﻌﺎت اﻷﻟﺒـﺎن واﻟﻌﺼﺎﺋﺮ‬ ‫ﺑﺼﻔـﺔ ﺧﺎﺻﺔ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ أداء‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ ﻧﺘﻴﺠﺔ زﻳﺎدة اﻹﻧﺘﺎج‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ‬


‫ﻗﺎﺻﻮن ﻳﻘﺪﻣﻮن ﻗﺮاءات ﻟﻨﺼﻮص اﻟﻌﺒﺪرب اﻟﺮﺿﺎ ﻓﻲ أﻣﺴﻴﺔ ﺑﺎ‘ﺣﺴﺎء‬ ‫ّ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ورﻛﺰ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﺸـﺮ‪ ،‬ﰲ ورﻗﺘﻪ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺑﺪأﻫﺎ ﺑﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻷدب ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﻋﲆ ﺑﻨﻴﺔ اﻟﻨﺺ ﻟﺪى اﻟﻌﺒﺪرب‬ ‫اﻟﺮﺿﺎ‪ ،‬وﻣﺪى اﻟﺘﻨﺎﺳـﺐ ﺑﻦ اﻟﺤﺪث واﻟﺠﻤﻞ اﻤﺒﺘﻜﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﻧﺺ »ﻧﺤﺮﺗﻨﻲ أﻣﻲ«‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻠﻴﻮ ﰲ ورﻗﺘـﻪ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻋـﻦ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫واﻟﺸـﺨﻮص واﻷﺣـﺪاث‪ ،‬ورأى أن اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﻣﻮﻓﻘﺔ ﰲ ردود‬

‫ﻗﺪم ﺛﻼﺛـﺔ ﻗﺎﺻﻦ ﻗﺮاءات ﺗﻨﺎوﻟـﺖ ﻧﺼﻮص اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ‬ ‫ﻣﻌﺼﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺒـﺪرب اﻟﺮﺿـﺎ‪ ،‬ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﻘﺼﺼﻴـﺔ‬ ‫»رﻣـﺎد«‪ ،‬ﺧﻼل أﻣﺴـﻴﺔ أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء اﻷدﺑﻲ‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ اﻷﻓﻌﺎل‪ ،‬وﻏﺮ ﻣﻮﻓﻘﺔ ﰲ ﻗﻔﻞ اﻟﻨﺺ أو ﺧﺎﺗﻤﺘﻪ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻗﺪم ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴـﻞ اﻟﺤﺎﻓﻆ ﻗﺮاءة ﻧﻘﺪﻳـﺔ ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺪرﻫﺎ اﻟﻨﺎدي ﻣﺆﺧﺮاً‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻤﺪاﺧﻼت اﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺠﺮﻳـﺎن إن اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﺮة أﺻﺒﺤﺖ ﺳـﻬﻠﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻜﻞ ﻟﻴﺤﻴﻠﻮﻫﺎ‪ ،‬رﻏﻢ ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬إﱃ ﻣﻄﻴﺔ ﻣﻦ ﻻ ﻣﻄﻴﺔ ﻟﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺒﺸﺮ ﻳﺘﺴﻠﻢ ﻫﺪﻳﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي ﻇﺎﻓﺮ اﻟﺸﻬﺮي ﰲ ﺧﺘﺎم اﻷﻣﺴﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺨﻴﺮي« ﻓﻲ‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎض« ﻳﻌﺮض‬ ‫إﺻﺪارات ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﻣﺴﺘﻌﻤﻠﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﻳﺘﻴـﺢ ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘـﺎب اﻟﺨـﺮي اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ أﻣﺎم ﻋﺸﺎق اﻟﻜﺘﺎب ﻻﻗﺘﻨﺎء ﻣﺎ ﻳﺮوق ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﺘﺐ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة وﻣﺴﺘﻌﻤﻠﺔ‪ .‬واﻓﺘﺘﺢ ﻣﺪﻳﺮﻋﺎم اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻤﻌﺮض اﻟﺬي ﻳﻨﻈﻤﻪ اﻟﻨـﺎدي دﻋﻤﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم )إﻧﺴﺎن(‪ .‬وﺗﻤﻨﻰ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺟﻮﻟﺘﻪ ﰲ اﻤﻌﺮض‪،‬‬

‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺒﻨﺎﻫـﺎ اﻟﻨﺎدي ﻣـﻦ ﻋﺎم ‪1429‬ﻫــ‪ ،‬اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣﻌﺮﺿـﻦ ﰲ ﻋﺎم واﺣﺪ‪ ،‬ﺛﻢ أﺻﺒﺢ ﻳﻘﺎم ﻣﺮة ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﻨﺘﻈـﻢ ﺑـﺪءا ً ﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪1430‬ﻫــ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﴪﻃـﺎن‪ ،‬وﻫـﺬا اﻤﻌﺮض ﻫﻮ اﻟﺴـﺎﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﻌﻮد رﻳﻌـﻪ ﻛﺎﻣـﻼ إﱃ ﺟﻤﻌﻴـﺔ رﻋﺎﻳـﺔ اﻷﻳﺘﺎم )إﻧﺴـﺎن(‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﺸﺎرك ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺆﻟﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﺎرﻋﻮا ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺦ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺆﻟﻔﺎﺗﻬﻢ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ واﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻌﺎرض اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ ﻫﺪﻓﻦ‪:‬‬ ‫اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ وأﻫﺪاﻓﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺴﻮﻳﻖ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺟﻤﻌﻴـﺔ »إﻧﺴـﺎن« ﻃـﺎرق‬ ‫اﻟﻌﺸﻴﻮي‪» :‬إﻧﻨﺎ ﻓﺨﻮرون ﺑﻬﺬه اﻟﴩاﻛﺔ ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي‪ ،‬وﻧﺘﻄﻠﻊ إﱃ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺟﻤﻬﻮر اﻟﻨﺎدي ﻣﻦ اﻤﺜﻘﻔـﻦ واﻷدﺑﺎء ﺑﺨﻄﻂ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫وأﻋﻤﺎﻟﻬﺎ وأﻫﺪاﻓﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻓﻜﺮة اﻤﻌـﺮض واﻟﺠﻬﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪ ،‬أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻴـﺪري أن ﻓﻜﺮة اﻤﻌﺎرض اﻟﺨﺮﻳﺔ‪،‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ‬

‫ﻛﻌﻠﻢ وإﺧﻀﺎﻋـﻪ ﻟﻠﻔﺤﺺ واﻟﺘﺪﻗﻴﻖ ﺑﺎﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﻟﺘﺠﺮﻳـﺪه ﻣﻦ اﻤﺮوﻳـﺎت اﻤﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﻴـﺎل‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻏﻴّﺒﺖ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ أﻫﻤﻠﺖ‬ ‫اﻷﻃﺮاف‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ »ﺳـﻠﺔ ﻏﺬاء« ﻟﻠﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻬـﺎ ﺗﺎرﻳﺦ ﻣﻨﺜـﻮر ﰲ ﻣﺨﻄﻮﻃﺎت اﻟﻜﺘﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻘﻬﺎء‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﻦ ﺑﺘﺪوﻳـﻦ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻴﻮﻣـﻲ‪ .‬وﻗـﺎل إن رواﻳﺎت‬ ‫ﻛﻤﺎل اﻟﺼﻠﻴﺒﻲ ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ اﻟﺼﻮاب‪ ،‬وأن دراﺳـﺘﻬﺎ أوﱃ ﻣﻦ‬ ‫إﻫﻤﺎﻟﻬﺎ أو ﻧﻔﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫وﺻﻒ اﻟﺮواﺋﻲ أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﻳﺤﻲ ﺑﻌﺾ ﻧُﻘﺎد اﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻤﻄـﻦ ﺑﺎﻟﺮﻏﺒﺎت واﻟﺨﺎﺿﻌـﻦ ﻟﺘﻄﻮﻳﻊ اﻤﺰاج‬ ‫واﻻﻧﺘﻘﺎﺋﻴـﻦ واﻤﻨﺪﻓﻌـﻦ ﻧﺤـﻮ أﻧﺴـﺎق ﻳﻌﻴﺒﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻧﻈﺮﻳﺎ ً وﻳﻘﻌﻮن ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺎً‪ .‬وﺷﺪد اﻟﺪوﻳﺤﻲ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺴـﺎﻣﺮة ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋﲆ أن اﻟﴪد ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ذا ﻗﻴﻤﺔ أدﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأن اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﺮة ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫أﻗﻮى ﻣﻨﺎﻓﺲ ﻟﻠﺸﻌﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻟﻢ ﺗُﻜﺘﺐ ﺳﻮى‬ ‫ﺑﻌﺪ ‪ 11‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ ‪2001‬م‪ ،‬ﻣﺼﻨﻔﺎ ً ﻧﻔﺴﻪ وآﺧﺮﻳﻦ ﺟﻴﻼً‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﻠﻮان وﺣﺴـﻦ ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ وﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻘﺤﺎ وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﴩي‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧﻬﺎ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺘﻦ اﻤﻘﺪﺳـﺘﻦ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟـﴬورة ﻣﺪﻧﻴﺔ اﻟﺮواﻳﺔ وﺗﺤﻘـﻖ اﻟﱰاﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﻀﺎء اﻤﻜﺎن وﻧﺸـﺎط اﻹﻧﺴﺎن اﻤﺘﺤﴬ ﻧﺴﺒﻴﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ اﻷﻣﻜﻨﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻟﺪوﻳﺤـﻲ ﱡ‬ ‫ﺗﺤﻔﻈـﻪ ﻋـﲆ اﻟﻨﺎﻗـﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺬاﻣﻲ اﻟﺬي ﻳﺮى ﰲ رﺟﺎء اﻟﺼﺎﻧﻊ رواﺋﻴﺔ أﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮواﺋﻲ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻣﻨﻴﻒ‪ .‬واﺳـﺘﻌﺎد ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﴪد‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻘﺼﺺ اﻟﻘﺮآﻧﻲ واﻷﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ وﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ واﻟﺴـﺮ واﻟﺤﻜﺎﻳﺎت اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ .‬وﺑﻦ أن اﻟﻐﺮب‬ ‫أﺗﻘﻦ اﻟﺮواﻳﺔ وﺳـﺒﻘﻨﺎ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺘﻬـﺎ ﺑﻮاﻗﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﰲ رواﻳﺔ‬ ‫»اﻟﺼﺨـﺐ واﻟﻌﻨﻒ« ﻟﻔﻮﻛﻨﺮ‪ ،‬و«ﺑـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺘﻦ« ﻟﺪﻳﻜﻨﺰ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻨﺎ ً أﻧﻪ ﻻ ﻳﻌـﱰف ﺑﺎﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ وﻻ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﺮواﻳﺔ أدب ﺷـﺎﻣﻞ ﻳﺘﻌﺎﻟﻖ ﻣﻊ ﻛﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺪوﻳﺤﻲ‪ :‬اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ُﻛﺘﺒﺖ ﺑﻌﺪ »‪ ١١‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ«‪ ..‬وﺳﺎﻟﻤﻴﻦ‪ :‬اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﻮن ﻏ ﱠﻴﺒﻮا ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫اﻟﺪوﻳﺤﻲ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً وإﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﺳﺎﻤﻦ واﻟﺼﻘﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫اﻟﴪد ﺣﻜﺎﻳﺔ‬ ‫وﺷـﺎرك ﰲ اﻤﺴـﺎﻣﺮة إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺪوﻳﺤﻲ أﺳـﺘﺎذ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ واﻟﺴـﺮة اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﺳـﺎﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﴪد‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻟﴪد‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ واﻟﴪد اﻟﺮواﺋﻲ ﻳﻌـﻮد إﱃ اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﺮوﻳﺔ ﺷـﻔﺎﻫﻴﺎً‪ ،‬إﻻ أن اﻟﴪد ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺧﻴﺎﻻ ً وذوﻗﺎ ً أدﺑﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺑﻨﻴﺔ اﻟﴪد ﺗﻘـﻮم ﻋﲆ ذاﻛﺮة اﻟﺮاوي ﺑﺮﻏﻢ‬ ‫أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﱄ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻛﺒـﺮ اﻫﺘﻤـﺎم‪ ،‬وﻻ ﻳﺮاﻋﻲ اﻟﺪﻗﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺛﻴـﻖ اﻷﺧﺒﺎر ﺑﻘـﺪر ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ ﺟﺬب اﻧﺘﺒﺎه ﻣﺴـﺘﻤﻌﻴﻪ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺴـﺘﺒﻌﺪا ً ﺧﻠﻮ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن اﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻔﺎﻫﻴﺔ ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ اﻹﺿﺎﻓﺎت واﻟﺘﺤﺮﻳـﻒ ﻛﻮن اﻟﺮاوي‬ ‫اﻤﺆرخ ﻗﺎﺑـﻼً ﻟﻠﺘﺄﺛـﺮ واﺧﺘﻼق اﻷﺳـﺎﻃﺮ واﻟﺼﻤﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻣﻬﺎﺑﺔ ﻟﻠﻘﺪاﺳـﺔ أو اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫ﺳﻴﺎق اﻟﴪد اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻧﺎﻗﺼﺎ ً أو ﻏﺮ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ‪.‬‬ ‫إﻫﻤﺎل اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ووﺻـﻒ ﺳـﺎﻤﻦ ﻛﺘـﺐ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎﺋﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﺎﻳـﺎت واﻟﺮواﻳـﺎت اﻟﺸـﻔﺎﻫﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗـﴪد ﺑﻤﺎ ﻳﺨـﺪم اﻤﻮروث اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ ﻋﴫ‬ ‫ﺗﺪوﻳﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻳﻤﻜﻦ دراﺳـﺘﻪ‬

‫‪ 400‬ﻃﻔﻞ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪون ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻧﻘﺶ« ﻣﻨﺬ ﺗﺄﺳﻴﺴﻪ ﻗﺒﻞ ﺳﻨﺘﻴﻦ‬

‫ﻳﺮﺳﺦ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫»اﻟﻘﺎرئ اﻟﺼﻐﻴﺮ« ﱢ‬ ‫ا‘ﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﻜﺘﺎب واﻟﻤﻜﺘﺒﺔ‬

‫‪23‬‬

‫»ﺑﻴﻮت اﻟﻨﺒﻲ« ﻓﻲ »ﺧﻤﻴﺴﻴﺔ اﻟﺠﺎﺳﺮ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس ﻳﻘﻴـﻢ ﻣﺮﻛـﺰ ﺣﻤـﺪ اﻟﺠـﺎﴎ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﻣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »ﺑﻴﻮت اﻟﻨﺒﻲ وﺣﺠﺮاﺗﻪ«‪ ،‬ﻳﻠﻘﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻤﻴـﻞ‪ ،‬وﻳﺪﻳﺮ اﻟﺤﻮار ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻬﻼﺑﻲ‪ ،‬ﺿﻤﻦ أﻧﺸـﻄﺔ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬ودﻋﺎ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔـﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ إﱃ ﺣﻀـﻮر اﻤﺤﺎﴐة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ ،10:30‬ﰲ ﻣﻨﺰل اﻟﺮاﺣﻞ ﺣﻤﺪ اﻟﺠـﺎﴎ )دارة اﻟﻌﺮب( ﰲ‬ ‫ﺣﻲ اﻟﻮرود ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫ﻏﺰوة ﺑﺪر ﻓﻲ »أدﺑﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ«‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫وﺷﻬﺪت اﻤﺴﺎﻣﺮة ﻣﺪاﺧﻼت‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ إﺣﺪاﻫﺎ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺠﻌﻴﺪي اﻟﺬي دﻋﺎ إﱃ اﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻦ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻛﻌﻠﻢ‬ ‫واﻟﴪد اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻛﻔﻦ‪ .‬وﻗﺎل اﻤﺆرخ ﺳـﻌﺪ اﻟﻜﺎﻣﻮخ إن‬ ‫رواﻳـﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻗﻌﻴﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﺎ ﻧﺎﻗﻠﺔ ﻟﻠﺪﻳﻦ وﻟﱰاث‬ ‫وﻣﻮروث اﻟﺴﺎﻟﻔﻦ ﻣﻤﺎ ﺗﻮاﺗﺮ وﺗﻮاﻓﻘﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺮواﻳﺎت‪.‬‬ ‫وﺳـﻠﻂ اﻤﺆرخ ﻣﺤﻤﺪ رﺑﻴـﻊ اﻟﻀﻮء ﰲ ﻣﺪاﺧﻠﺘﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻓﻦ اﻟﺘﺨﻴﻴﻞ واﺳـﺘﻌﺎﺿﺔ ﺑﻌﺾ اﻟﺮواة ﺑﺎﻤﺘﺨﻴﻞ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫اﻟﻌﺠـﺰ ﻋﻦ ﺿﺒـﻂ وﺗﻮﺛﻴـﻖ اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﺮواة‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ وﻫﺐ ﺑﻦ ﻣﻨﺒﻪ ﻣﻤﻦ أﻟﻔﻮا ﺗﺎرﻳﺨﺎ ً ﻣُﺘﺨﻴﻼً‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻐﺮب ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟـﻖ اﻟﻐﺎﻣﺪي اﺧﺘﺼﺎر اﻟﺴـﺮة‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﻫـﺞ ﻋـﲆ اﻤﻐـﺎزي وﺗﺠﺎﻫـﻞ اﻟﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻣﻼً أن ﻳﺠﺪ ﻧﻔﺴـﻪ وأﻫﻠـﻪ وﺑﻴﺌﺘﻪ ﰲ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻟﻴﺘﻌﺰز اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺟﻤﻌﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺼﻄﻠﺤـﺎت ﻣﻌﻴﺪا ً ﻣﻘﻮﻟـﺔ »اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻳﻘـﻮم ﻋﲆ اﻧﺘﻘﺎء‬ ‫ﻛﺬﺑﺔ ﻣﻦ ﻋﺪة ﻛﺬﺑﺎت ﻛﻮﻧﻬﺎ أﻗﺮب ﻟﻠﺤﻘﻴﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺛﻨـﻰ ﻣﺪﻳـﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋـﲇ اﻟﺒﻴﻀﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺿﻴﻮف وﻣﻮﺿﻮع اﻤﺴـﺎﻣﺮة وﻣﺎ أﺣﺪﺛﺘﻪ ﻣﻦ ﺣﻮار ﻧﺠﺢ‬ ‫ﰲ إدارﺗﻪ اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻏﺮم اﻟﻠﻪ اﻟﺼﻘﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬واس ﻳﻌﻘﺪ اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﺻﺎﻟﻮﻧﻪ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻏﺰوة‬ ‫ﺑـﺪر اﻟﻜﱪى‪ ..‬ﺗﺄرﻳـﺦ ودروس«‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻤﺤﺎﴐات ﺑﻤﻘﺮ‬ ‫اﻟﻨﺎدي‪ .‬ودﻋﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺴـﻴﻼن اﻟﻨﺨﺐ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ واﻟﻌﻤﻮم ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ واﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﻄﺎت‬ ‫ﺑـﺎرزة ﰲ ﻏـﺰوة ﺑـﺪر اﻟﻜﱪى‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﻧﺘﴫ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺤﻖ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻞ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﻬﺠﺮة‪.‬‬

‫ﻟﻨﺪن ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ أﻋﻤﺎل ‪ ١٢‬ﻓﻨﺎﻧ ًﺎ إﻣﺎراﺗﻴ ًﺎ‬ ‫أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ‪ -‬روﻳﱰز ﻳُﻔﺘﺘﺢ ﰲ ﻟﻨﺪن اﻟﻴﻮم ﻣﻌﺮض ﻓﻨﻲ ﺟﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻔﻪ دار ﺳـﻮذﺑﻲ ﻟﻠﻤﺰادات‪ ،‬ﻳﻀﻢ أﻋﻤﺎل ﺛﻼﺛﺔ أﺟﻴﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ ﰲ اﻹﻣﺎرات‪ .‬وﻳﺤﻤﻞ اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﰲ‬ ‫دار ﺳـﻮذﺑﻲ ﺣﺘﻰ ‪ 23‬ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﻨﻮان »ﺛﻼﺛﺔ أﺟﻴﺎل«‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻢ ‪ 12‬ﻋﻤﻼ ﻓﻨﻴﺎ‪ ،‬ﻟــ‪ 12‬ﻓﻨﺎﻧﺎ وﻓﻨﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻈﻤﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أﺑـﻮ ﻇﺒﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ ﻣﻤﺜﻞ ﺣﺎﻛﻢ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪان ﺑﻦ زاﻳﺪ آل ﻧﻬﻴﺎن‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎح اﻟﻤﻘﻬﻰ اﻟﺸﺒﺎﺑﻲ ﻓﻲ »أدﺑﻲ ﺗﺒﻮك« وﺳﻂ ﻏﻴﺎب ﻻﻓﺖ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫وﺳـﻂ ﻏﻴـﺎب ﻻﻓـﺖ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻘﻬﻰ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻲ‬ ‫ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ ﻧﺎدي‬ ‫ﺗﺒﻮك اﻷدﺑـﻲ )اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ(‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺣﻀﻮر ﻧﺤﻮ ‪25‬‬ ‫ﺷﺨﺼﺎً‪ ،‬ﺗﻮزﻋﻮا ﻋﲆ اﻟﻘﺎﻋﺘﻦ اﻟﺮﺟﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺴـﺎوي ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻨﺎدي وﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﺠﻬﻨـﻲ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔ اﻻﻓﺘﺘـﺎح‪ ،‬إن ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺟﺎء‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺣﻘـﻖ ﻧﺠﺎﺣﺎ ً وﺣﻀـﻮرا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻗﺒـﻞ أن ﻳُﻌﻠﻦ اﻧﻄﻼق‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وأﻗﻴﻤـﺖ أوﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬وﻫـﻲ‬ ‫أﻣﺴـﻴﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫ﺑﺨﻴـﺖ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗـﺪم ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ ﻗﺼﺎﺋﺪه‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻬﻠﻬﺎ ﺑﻘﺼﻴﺪة ﻋﻨﻮاﻧﻬﺎ‬

‫اﻟﺠﻬﻨﻲ ﻳﻠﻘﻲ ﻛﻠﻤﺔ اﻻﻓﺘﺘﺎح وإﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﺑﺨﻴﺖ‬ ‫»اﻤـﺮآة«‪ ،‬أﺗﺒﻌﻬـﺎ ﺑﻘﺼﻴﺪة ﻋـﻦ واﻟﺪﺗﻪ‬ ‫وﻗﺼﺎﺋﺪ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻗﺼﻴﺪة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﺷﻐﺐ«‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ اﻷﻣﺴﻴﺔ أﻳﻀﺎ ً اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ‬ ‫ﺳـﺎرة اﻟﺰراع واﻟﻘﺎﺻﺔ ﻫﻨـﺎء اﻟﻌﺮادي‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪﺛﺖ اﻟـﺰراع ﻣﻦ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻤﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻤﻘﺎل‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﻋﲆ‬

‫اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﺮﺟﺎﻟﻴﺔ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻠﺘﻘﻰ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬

‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺸـﻴﺨﺔ‬ ‫ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺑﻨـﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﻹﺑﺪاﻋـﺎت اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‬ ‫ﰲ دﺑـﻲ ﰲ ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻤﻘـﺎل‪ ،‬ﻋـﻦ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ‬ ‫»أﺗﻌﻠـﻢ«‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻟﻘﺖ اﻟﻌـﺮادي ﻧﺼﻦ‬ ‫اﻷول ﺑﻌﻨـﻮان »واﻗﻊ رﻣـﺎدي«‪ ،‬واﻵﺧﺮ‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻏﺘﻴﺎل ﺑﺮاءة«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫أﻳـﺎم‪ ،‬وﻳﴩف ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬه اﻤﺴـﺆول‬

‫اﻹداري ﰲ اﻟﻨﺎدي اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻋﺎﺋﺸﺔ اﻟﺤﻜﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻧـﺪوة ﻋـﻦ ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻮﻫﺒـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‪،‬‬ ‫ودورة ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻨﺠـﺎح ﻟﻠﻤﺪرﺑـﺔ‬ ‫رﻧـﻦ اﻟﴪﻳﻌﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﻘﺪ ﻟﻘﺎءات‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻓﻲ »أدﺑﻲ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ«‪ :‬ﻧﻘﻠﻨﺎ ﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ ﻟﻠﺨﺎرج واﻛﺘﺴﺒﻨﺎ أﺧﺮى‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ أﺣﺪ أﻧﺸﻄﺔ »اﻟﻘﺎرئ اﻟﺼﻐﺮ«‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﺳـﻌﻰ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻧﻘﺶ« اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‪ ،‬ﻟﱰﺳـﻴﺦ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﺎﻟﻜﺘـﺎب واﻤﻜﺘﺒﺔ‪ ،‬ﻋﱪ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ »اﻟﻘﺎرئ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮ«‪ ،‬ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ ﻣﻌﺮض »ﺗﺪوﻳـﺮ اﻟﻜﺘﺐ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘـﻪ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻟﻌﻄـﺎء ﰲ اﻤﻜﺘﺒـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﻴﻒ ﺧـﻼل اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ .‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻋـﲇ اﻟﻌـﲇ‪ ،‬إن ‪ 30‬ﻃﻔﻼ ً اﺳـﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻌﻄﺎء‪ ،‬وﻋﺪة‬ ‫ﻟﺠـﺎن ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﺗﻄﻮﻋﻴﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﻋﺪة أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫ﺗﻬـﺪف إﱃ زرع اﻟﺜﻘـﺔ ﻟـﺪى اﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬وﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻋﻼﻗﺘﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺘﺎب واﻤﻜﺘﺒﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ﻧﺸـﺎط »ﻛﺘﺎﺑـﻲ‬ ‫اﻤﻔﻀﻞ«‪ ،‬وﻳﺘﺤﺪث ﻓﻴﻪ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﻦ ﻛﺘﺒﻬﻢ اﻤﻔﻀﻠﺔ‪ ،‬وﻧﺸﺎط‬ ‫»اﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ﻛﺘﺎب«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺒﺤﺚ ﻓﻴﻪ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﻦ ﻛﺘﺐ ﺗﺘﻜﻠﻢ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﻮاﺿﻴﻊ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت واﻟﻨﺒﺎﺗﺎت‪ ،‬و»اﺳـﺘﺒﺪال‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺘﺎﺑﻲ«‪ ،‬وﻳﻘﻮم اﻷﻃﻔﺎل ﻓﻴﻪ ﺑﺎﺳﺘﺒﺪال ﻛﺘﺐ ﻗﺮأوﻫﺎ‪ ،‬ﺑﺄﺧﺮى‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻣﻌـﺮض اﻟﺘﺪوﻳﺮ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﺸـﺎط »اﻟﺮﺳـﻢ‬ ‫واﻟﺘﻠﻮﻳـﻦ«‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌـﱪ اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻴﻪ ﻋـﻦ اﻟﻘﺼـﺔ واﻟﻜﺘﺎب‬ ‫واﻤﻜﺘﺒﺔ‪ ،‬ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﺮﺳﻢ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻧﻘﺶ«‪ ،‬ﺑﻦ اﻟﻌﲇ إﻧﻪ ﺑﺪأ ﻋﺎم ‪1432‬ﻫـ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻘﻄﺐ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﺗﺠﺎوز ﻋﺪدﻫﻢ ‪400‬‬ ‫ﻃﻔـﻞ‪ ،‬ووزع أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 5000‬ﻛﺘﺎب ﺧـﺎص ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺴـﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﻨﺘﺴـﺒﻦ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻨﻈـﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ورش ﻋﻤـﻞ وﻣﺤـﺎﴐات وﻧـﺪوات ﻟﻸﺑـﺎء واﻷﻣﻬـﺎت ﺗﻬﺘﻢ‬ ‫ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻄﻔﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﻌﲇ إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وﺿﻊ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫أﻫﺪاﻓﻪ ﻋﲆ ﻣﺪى ‪ 14‬ﺳـﻨﺔ ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺛﻼث ﻣﺮاﺣﻞ‪،‬‬ ‫ﻫﻲ‪ :‬اﻟﺒﺪاﻳﺔ واﻻﻧﻄﻼق‪ ،‬اﻻﻧﺘﺸـﺎر وﻏـﺰارة اﻹﻧﺘﺎج‪ ،‬واﻹﻧﺘﺎج‬ ‫اﻤﺒﺘﻜـﺮ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻋﲆ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﻃﺒﺎﻋﺔ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ إﺻﺪاراﺗﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫أﻛﺪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫أﻧﻬﻢ اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ دراﺳﺘﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﰲ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‬ ‫اﻷﺧـﺮى‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻧﻘـﻞ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ .‬وﻋـﺮض‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜـﻮن ﺗﺠﺎرﺑﻬـﻢ أﺛﻨـﺎء دراﺳـﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬ﺧـﻼل اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻬﻢ ﰲ ﻧـﺎدي‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻷدﺑـﻲ‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻟﻘﺎء ﻣﻔﺘﻮح ﺑﻌﻨﻮان »ﺷﺪ اﻟﺮﺣﺎل‬ ‫ﻟﻼﺑﺘﻌـﺎث اﻟﺨﺎرﺟـﻲ«‪ ،‬ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻣﻘﻬﻰ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺒﺘﻌﺜـﻮن إﱃ أن ﻫﺎﺟﺴـﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻻﺑﺘﻌـﺎث ﻟﻠﺨﺎرج ﱠ‬ ‫ﺗﻐﺮ ﻣـﻊ ﺗﻐﺮ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫وﻓﻜﺮﻫـﻢ‪ ،‬واﺗﻔﻘـﻮا ﻋـﲆ أن اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻧﻘﻠـﻮا واﻛﺘﺴـﺒﻮا ﺛﻘﺎﻓـﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﻣـﻊ ﺣﻔﺎﻇﻬـﻢ ﻋـﲆ اﻟﻌـﺎدات‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬وﻫﻮ أﺣﺪ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﻌﻠـﻢ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﻫﺬه اﻟﻠﻐﺔ ﺗﻜﺘﺴﺐ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﺎرﺳـﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ أﺷﺎر إﱃ ﺿﻌﻒ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺷﺨﺺ ذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻟﺪى ﺑﻌﺾ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﻜﻮﻳـﻦ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﺗﺘﺤﺪث ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻬﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻬـﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﻧﻘﻠﻮا اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻦ اﻻﺑﺘﻌﺎث‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أﻧﻬﻢ ﻳﻔﺘﻘﺪون ﺻﻮت اﻤﺆذن‬ ‫ﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﻳﻔﻄﺮون ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺠﺪول اﻟﺪراﳼ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ‬ ‫أن اﻟﺼﻮم ﺑﺠﻮار اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻟﻪ ﻃﺎﺑﻊ ﺧﺎص‪،‬‬

‫وأﻛﺜﺮ روﺣﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣـﻦ ﺑـﻦ اﻤﺘﺤﺪﺛـﻦ اﻟﻄﺒﻴـﺐ‬ ‫اﻤﺒﺘﻌـﺚ ﻣـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﺮﻋـﺮ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺼﻘﺮي‪ ،‬اﻟﺬي وﺻﻒ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺷﺠﻊ‬ ‫ﻋـﲆ اﻻﺑﺘﻌﺎث ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﰲ ﻧﻈﺎم اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﻳﺨﺪم ﻛﺜﺮا ﻣـﻦ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﱠﺑﻦ أن ﻧﻈـﺎم وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﰲ اﻻﺑﺘﻌﺎث‬ ‫ﺑﺮوﻗﺮاﻃـﻲ‪ ،‬وﻓﻴﻪ ﻣـﻦ اﻤﺤﺴـﻮﺑﻴﺎت ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﺘـﻞ ﻃﻤـﻮح ﻛﺜـﺮ ﰲ إﻛﻤﺎل ﻣﺴـﺮﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘـﺎم اﻟﻠﻘﺎء ﻗـﺪم رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻤﻄﻠﻖ ﺷـﻬﺎدات ﺷـﻜﺮ ﻟﻠﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻴﻤﻬﺎ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬وأﻧﻬﺎ‬ ‫»اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌـﴩون« ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻘﻬﻰ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺢ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻟﻄﻠﺐ ﻣﺜﻘﻔﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬


‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺼ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻏﻤﻮض ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﻴﺎة‪..‬‬ ‫ﻋﺸﺮون ﱠ‬ ‫ﻗﺮاءة ﻓﻲ »ﻋﺸﺮﻳﻦ دﻗﻴﻘﺔ« ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻜ ﱠﺘﺎب‬ ‫ﻣﻴﺴﺎء اﻟﺨﻮاﺟﺎ *‬ ‫اﻤﻮت ﻗﻀﻴﺔ اﻹﻧﺴﺎن اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺘﻲ ُﺷﻐِ ﻞ ﺑﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ أن ﻳﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻓﻨﺎءه وﻏﻤﻮض ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺟﻠﺠﺎﻣﺶ إﱃ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬا‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺒﴩ ﻳﻘﻔﻮن ﻣﺘﺴﺎءﻟﻦ أﻣﺎم‬ ‫ﻣﺎﻫﻴﺘﻪ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ ﴎ اﻟﺤﻴﺎة وﴎ‬ ‫اﻟﺨﻠﻮد‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة ﻛﺎن اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫ﻳﻘﻒ أﻣﺎم ﺣﻘﻴﻘﺘﻪ اﻤﻄﻠﻘﺔ وﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫ﻓﻨﺎء اﻟﺒﴩ‪ .‬ورﻏﻢ ﻛﻠﻴﺔ اﻤﻮت إﻻ‬ ‫أﻧﻪ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻓﺮدي ﺧﺎص ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻮاﺟﻪ اﻹﻧﺴﺎن وﺣﺪه ﻣﻮﺗﻪ اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟﺸﺨﴢ‪ ،‬وﺣﻴﺚ ﻳﺪرك ﻃﺒﻴﻌﺘﻪ‬ ‫اﻤﺘﻨﺎﻗﻀﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻦ اﻟﻴﻘﻦ‬ ‫وﻋﺪم اﻟﻴﻘﻦ‪ ،‬ﻳﻌﺮف أﻧﻪ ﺳﻴﻤﻮت‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻛﻴﻒ وﻣﺘﻰ‪ ،‬وﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺑﺎﺳﻜﺎل »إن ﻛﻞ ﻣﺎ أﻋﺮﻓﻪ‬ ‫ﻫﻮ أﻧﻪ ﻻﺑﺪ ﱄ أن أﻣﻮت ﻋﻤﺎ ﻗﺮﻳﺐ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻲ ﻻ أﺟﻬﻞ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻗﺪر ﻣﺎ أﺟﻬﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻮت اﻟﺬي ﻟﻴﺲ ﱄ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﺪان«‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻮر اﻷﺳﺎﻃﺮ‬ ‫ورﻏﻢ ﻛﺮاﻫﻴﺔ ﻣﻮﺿﻮع اﻤﻮت‬ ‫إﻻ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻮﺿﻮﻋﺎ ً ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻼﺳﻔﺔ واﻷدﺑﺎء واﻟﻔﻨﺎﻧﻦ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺤﻮرا ً ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ أﺳﺎﻃﺮ‬ ‫اﻷﻣﻢ ﻋﲆ اﺧﺘﻼﻓﻬﺎ‪ .‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫إﻗﺼﺎﺋﻪ واﻹﻳﻤﺎن ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة دون‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﺑﻦ ﻗﺒﻮﻟﻪ واﻻﺳﺘﻌﺪاد‬ ‫ﻟﻪ أو اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺣﻴﺎة أﺧﺮى ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ ﺑﺪﻳﻞ ﻣﺜﺎﱄ‪ ،‬أو اﻹﻳﻤﺎن ﺑﻔﻜﺮة‬ ‫اﻟﻌﻮد اﻷﺑﺪي وﺗﺠﺪد اﻟﺤﻴﺎة ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﺠﺪد دورة اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬أو اﻟﻘﻮل‬ ‫ﺑﻔﻨﺎء اﻟﺠﺴﺪ وﺣﺪه وﺧﻠﻮد اﻟﺮوح‪،‬‬

‫ﺨﻤﻦ أﻣﻜﻨﺘﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻔﻀﺎء اﻟﻤﺨﻴﻒ‬ ‫ﻧﺼﻮص ﺗﺴﺘﺤﻠﻲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ُﻟﺘ ﱢ‬

‫أو اﻟﻘﻮل ﺑﺎﻟﺤﻠﻮل واﻟﺘﻨﺎﺳﺦ‬ ‫واﻟﻌﻮدة ﰲ ﺻﻮرة أﺧﺮى وﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻤـﻮت‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل ﻻﻧﺪﺳﺒﺮج »إن‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ ﺑﴬورة اﻤﻮت ﻻ ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ‬ ‫إﻻ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﺸﺎرﻛﺔ«‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﻫﺬا‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﻋﴩون ﻛﺎﺗﺒﺎ ً اﺧﺘﺎروا‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻤﻮت ﻋﱪ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ ﻓﻜﺮة أن اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﻳﺘﺬﻛﺮ ﻟﻌﴩﻳﻦ دﻗﻴﻘﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﻮﻓﺎة‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﻤﴤ إﱃ ﻓﻨﺎﺋﻪ‪ .‬وﻟﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺼﺎدﻓﺔ أن ﻳﺘﻜﺮر اﻟﺮﻗﻢ‬ ‫)ﻋـــﴩون(‪ ،‬ﻋــﴩون ﻛﺎﺗﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻋﴩﻳﻦ دﻗﻴﻘﺔ‪ .‬ﻋﴩون‬ ‫ﻧﺼﺎ ً ﻛﺘﺒﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ اﺧﺘﺎر ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺸﻜﻞ‬ ‫اﻟــﴪدي‪ ،‬واﻧﺤﺎز ﺑﻌﻀﻬﻢ إﱃ‬ ‫ﻗﺼﻴﺪة اﻟﻨﺜﺮ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺘﺐ آﺧﺮون‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﺴﻤﻰ »ﻧﺺ« ﻳﺨﺮج ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻤﺎء إﱃ اﺗﺠﺎه أدﺑﻲ ﻣﺤﺪد‪.‬‬ ‫وﻟﻌﻞ ﰲ ذﻟﻚ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﻋﺎدة ﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻷدب ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻫﻮ ﻋﻤﻞ ﻓﻨﻲ ﻳﺨﺮج‬ ‫ﻋﻦ داﺋﺮة اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻷﺟﻨﺎﳼ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﻮد ﺑﻪ إﱃ داﺋﺮة اﻟﻔﻦ اﻷوﺳﻊ‬ ‫واﻷﺷﻤﻞ‪ .‬وﻛﻤﺎ ﻳﺘﻮﺣﱠ ﺪ اﻟﻨﺎس أﻣﺎم‬ ‫اﻤﻮت ﺗﺘﻮﺣﺪ أﺷﻜﺎل اﻷدب‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻮﺣﺪ ﻋﴩون ﻛﺎﺗﺒﺎ ً ﻣﻦ أﻋﻤﺎر‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻔﻮن ﻛﻠﻬﻢ أﻣﺎم ﺳﺆال‬ ‫اﻤﻮت‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻌﻄﻲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺻﺒﻐﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻓﻌﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫ﺗﻘﻒ اﻟﺨﱪة إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺘﺠﺮﻳﺐ‪،‬‬ ‫وﻳﺮﻓﺪ اﻷﻗﺪم اﻷﺣﺪث ﰲ ﺧﺮوج‬ ‫ﻋﻤﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﴫاع ﺑﻦ اﻷﺟﻴﺎل‬ ‫واﻟﺘﻨﺎﻗﺾ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪ .‬وﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻳﺘﻮﺣﺪ اﻟﺒﴩ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ وﺟﻮدﻳﺔ ﻫﻲ »اﻤﻮت«‪.‬‬

‫ﺗﺸﺘﺮك ﻓﻲ ﻣﻼﻣﺤﻬﺎ رﻏﻢ ﻓﺮدﻳﺘﻬﺎ واﺧﺘﻼف وﺳﺎﺋﻠﻬﺎ‬

‫ﻣﻴﺴﺎء اﻟﺨﻮاﺟﺎ‬

‫ﻏﻼف اﻟﻜﺘﺎب‬

‫ﻓﻌﻞ وﺟﻮدي‬ ‫اﻷﺷــﻜــﺎل اﻷدﺑــﻴــﺔ ﺗﺘﻮﺣﺪ‬ ‫ﻟﺘﺼﺒﺢ »أدﺑﺎً«‪ ،‬واﻷﺟﻴﺎل ﺗﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫داﺋﺮة ﻣﺴﻤﻰ واﺣﺪ ﻫﻮ »اﻹﻧﺴﺎن«‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻜﺘﺐ »ﻧﺼﺎً« ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫»اﻤﻮت«‪ ،‬اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺬي »ﻳﻜﺘﺐ« ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ وﺟﻮده وﻓﻨﺎﺋﻪ‪ ،‬ﻣﺘﺴﺎﺋﻼً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻋﻦ اﻟﻜﻴﻨﻮﻧﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻓﻌﻞ وﺟﻮدي ﻏﺮ أﺟﻨﺎﳼ وﻏﺮ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻔﻲ‪ ،‬ﻟﺘﺼﺮ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﰲ ﺣﺪ‬ ‫ذاﺗﻬﺎ ﻓﻌﻞ وﺟﻮد ﻳﻬﻴﺊ ﻟﻺﻧﺴﺎن‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻜﻮن‪» :‬إﻧﻨﺎ ﻧﺴﺘﺤﲇ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻟﻨﺨﻤﻦ أﻣﻜﻨﺘﻨﺎ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻔﻀﺎء اﻤﺮوع‪ ،‬اﻟﻜﻮن«‪ ،‬ﻓﺘﺘﻮﺣﺪ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﰲ ﻛﻞ‪ /‬واﺣﺪ ﻳﺤﻤﻞ‬

‫ﻧﺼﻪ‪ /‬ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ ﻟﻴﺤﻘﻖ ﺧﻠﻮده‬ ‫وﺣﺮﻳﺔ اﺧﺘﻴﺎراﺗﻪ‪» :‬إﻧﻨﺎ ﻧﻜﺘﺐ‬ ‫ﻟﻨﺘﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻧﻜﺘﺐ ﻟﻨﺨﻤﻦ‪ ،‬وﻧﻜﺘﺐ‬ ‫ﻟﻨﺨﺘﺎر‪ ،‬وﻧﻜﺘﺐ ﻟﻨﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺮارة اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة و اﻟﻔﻨﺎء‬ ‫ﻳــﻼﺣــﻆ ﻋــﻨــﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻟﻨﺼﻮص أﻧﻬﺎ ﺗﻜﺎد ﺗﺸﱰك ﰲ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ ﻋﺎﻣﺔ رﻏﻢ ﻓﺮدﻳﺘﻬﺎ واﺧﺘﻼف‬ ‫وﺳﺎﺋﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ إﺣﺴﺎس ﺑﺄن‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن ﻋﺎﻟﻖ ﰲ ﺑﺮزخ ﺑﻦ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫واﻟﻔﻨﺎء‪ ،‬ﻓﺘﺘﻜﺮر ﻛﻠﻤﺔ »ﻳﻌﻠﻖ«‬ ‫ﺑﺸﺘﻰ ﺻﻮرﻫﺎ وﺗﴫﻳﻔﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬

‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻨﺼﻮص‪ .‬وﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﺎء ﺗﺤﴬ »اﻟﺬاﻛﺮة« وﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ ﺑﻮﺻﻔﻬﻤﺎ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻤــﻮت اﻟﻔﺮدي‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ﺗﻌﺘﻤﺪ أﻏﻠﺐ اﻟﻨﺼﻮص ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﺬاﻛﺮة ﻻﺳﻴﻤﺎ ذاﻛﺮة‬ ‫اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‪ ،‬واﺳﺘﺤﻀﺎر ﻣﻼﻣﺢ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻻﺳﺘﺤﻀﺎر ﺣﻴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة )أﺣﻤﺪ اﻟﻌﲇ ﻋﱪ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ وﻛﺘﺒﻪ وﻗﺮاءاﺗﻪ وﻋﺎﻤﻪ‬ ‫اﻻﻓﱰاﴈ اﻟﴪي‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺛﺎﺑﺖ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻐﻴﺐ اﻟﺤﺪﻳﺚ اﻤﺒﺎﴍ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮت وﻳﺨﺘﺎر »اﻷﻗﺪم واﻷول« ﰲ‬ ‫ذاﻛﺮة ﺗﻤﺘﺪ ﻋﱪ ﺟﻤﻞ ﻗﺼﺮة أﺷﺒﻪ‬ ‫ﺑﺘﻮﻗﻴﻌﺎت ﻓﺮﺷﺎة ﻋﲆ ﻟﻮﺣﺔ ﻳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎرئ ﺗﺠﻤﻴﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺗﺪاع ﴎﻳﻊ ﰲ‬ ‫ﻟﻘﻄﺎت ﻣﺘﻼﺣﻘﺔ وﺟﻤﻞ ﻗﺼﺮة‬ ‫دون أدوات رﺑﻂ ﻋﲆ اﻷﻏﻠﺐ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻐﺪو اﻟﺤﻴﺎة أﺷﺒﻪ ﺑـ«ﻛﺮة«‬ ‫ﺗﺘﺪﺣﺮج وﺗﺘﻄﺎﻳﺮ وﺗﺘﻘﺎﻓﺰ ﴎﻳﻌﺎً‪،‬‬ ‫ﻋﺎدل ﺣﻮﺷﺎن اﻟﺬي ﻳﺨﺘﺎر ﴎدا ً‬

‫ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻟﺘﺪاﻋﻲ ﰲ ﻟﻐﺔ ﻛﺎﺑﻮﺳﻴﺔ‬ ‫ﺗﻐﻴﺐ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻔﺮدات اﻷﻟﻔﺔ وﺗﻜﺜﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻔﺮدات اﻟﻬﺠﻮم واﻟﴫاع‬ ‫واﻟﻔﺮاﻏﺎت‪ ،‬واﻟﻨﻘﻂ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻤﺘﻠﺊ ﻛﺤﻴﺎة اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺬي ﻳﺴﺮ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺪم‪ ،‬ﺳﻌﻴﺪ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺨﺘﺎر ذاﻛﺮة »أواﺋﻞ اﻷﺷﻴﺎء« ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻃﺎت أﺷﺒﻪ ﺑﻌﺪﺳﺔ اﻟﻜﺎﻣﺮا‬ ‫ﻟﻠﺤﻈﺎت إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻤﻔﺎرﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺤﻴﻰ اﻣﻘﺎﺳﻢ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻌﻴﺪ ذاﻛﺮة‬ ‫اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﻟﻴﺪوﻧﻬﺎ ﰲ ﺗﺤﺪي اﻤﻮت‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ وﺳﻴﻠﺔ وﺟﻮده وﺑﺮﻫﺎﻧﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز اﻟﺬي ﻳﺨﺘﺎر ﻟﻐﺔ‬ ‫ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻟﺬاﻛﺮة ﺗﺨﻠﺼﻪ ﻣﻦ ﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮت‪ ،‬وﺣﻴﺚ اﻟﻠﻐﺔ ﺳﻤﺔ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﺑﺮﻫﺎﻧﻬﺎ ﺟﻨﺒﺎ ً إﱃ ﺟﻨﺐ ﻣﻊ اﻟﻌﻘﻞ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎﻧﺎ ﻳﻔﺮان وﻻ ﻳﺒﻘﻰ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ‪ ،‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ اﻟﺬي ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻟﻪ اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﺨﻴﻂ اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻨﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺸﺒﺚ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة‪ ...‬إﻟﺦ(‪.‬‬ ‫وﻫﻢ اﻟﺨﻠﻮد‬ ‫وﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻤــﻮت ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻨﺼﻮص ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﺪﻣﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻪ إﺣﺴﺎس ﺣﺎد ﺑﺼﻐﺮ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺬي ﻳﺼﺮ »ﻻ ﳾء«‬ ‫)ﻣﺜﻼً‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﲇ‪ ،‬ﺳﻌﻴﺪ اﻷﺣﻤﺪ‪،‬‬ ‫ﻧﻬﻠﺔ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮز‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎﴏ‪ ،‬وآﺧﺮون(‪.‬‬

‫ﻫﺬا اﻹﺣﺴﺎس اﻟﺬي ﺗﻐﺬﻳﻪ رؤﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﻣﺒﺎﻻة اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺎﻹﻧﺴﺎن ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻮﺗﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻮاﺻﻞ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﺳﺮﻫﺎ‪ ،‬وﺣﻴﺚ ﻳﺘﺤﻮل اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮل ﻧﻬﻠﺔ ﻣﺤﻤﺪ إﱃ ﺻﻮرة‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻔﻈﺔ أو ﻛﻠﻤﺔ ﺗﻘﺎل وﺗﻨﴗ‬ ‫)وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻼﺣﻈﺘﻪ ﻣﺜﻼً‬ ‫ﻋﻨﺪ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﲇ‪ ،‬ﺳﻌﻴﺪ اﻷﺣﻤﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎﴏ‪ ،‬ﻋﺎدل ﺣﻮﺷﺎن‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺜﻤﺎن(‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻮﺻﻞ‬ ‫إﱃ إﺣﺴﺎس ﺣﺎد ﺑﻌﺒﺜﻴﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫ووﻫﻢ اﻟﺨﻠﻮد ﻛﻤﺎ ﻋﻨﺪ ﻛﻤﻴﻠﻴﺎ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ وﻣﻌﻈﻢ اﻟﻨﺼﻮص‪ ،‬أو‬ ‫رؤﻳﺔ اﻤﻮت وﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﺨﻼص ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﻲ ﻋﻨﺪ ﺻﺒﺎ ﻃﺎﻫﺮ وﻫﻴﺎ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫وﺿﻴﻒ ﻓﻬﺪ وﺿﻴﺎء ﻳﻮﺳﻒ‪.‬‬ ‫أو ﻋﱪ اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﻌﻮدة أو‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻹﻛﻤﺎل اﻷﺷﻴﺎء‬ ‫اﻤﻌﻠﻘﺔ‪ ،‬أو ﻓﻌﻞ اﻷﺷﻴﺎء اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔﻌﻠﻮﻫﺎ ﻣﻊ إﺣﺴﺎس ﺑﺎﻟﺬﻧﺐ ﺗﺠﺎه‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻻﻧﻔﻌﺎﻻت أو اﻟﺘﴫﻓﺎت‬ ‫)ﻣﺜﻼً‪ ،‬ﻧﻬﻠﺔ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻳﺤﻴﻰ أﻣﻘﺎﺳﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺎل اﻟﻌﻮﻳﺒﻴﻞ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎﴏ‪،‬‬ ‫ﻫﻴﺎ ﻣﺤﻤﺪ(‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻟﻘﺪ اﺧﺘﺎرت ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺼﻮص‬ ‫رؤﻳﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻓﺼﺒﺎ ﻃﺎﻫﺮ اﺧﺘﺎرت‬

‫رؤﻳﺔ أﺳﻄﻮرﻳﺔ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﺣﻴﺎة أﺧﺮى ﻋﲆ ﺻﻮرة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫وﻓﻜﺮة اﻟﻌﻮد اﻷﺑﺪي ﻋﱪ اﻟﺘﻨﺎﺳﺦ‬ ‫أو ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ دورة اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﻳﺼﺮ اﻤﻮت اﺧﺘﻴﺎرا ً ﻻ اﻧﺘﻈﺎراً‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ اﺧﺘﺎر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺪرﻋﺎن –‬ ‫وإﱃ ﺣﺪ ﻣﺎ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‪ -‬اﻟﻘﺮاءة‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎول اﻟﺘﻐﻠﺐ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮت ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻌﺮﻳﻔﻪ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﺘﺴﻤﻴﺔ واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ إدراك ﻤﺎﻫﻴﺔ‬ ‫اﻟﴚء وﻣﻦ ﺛﻢ اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ اﻟﺨﻮف‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻟﻨﺼﻞ إﱃ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻻﻧﺘﺼﺎر‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻋﱪ اﻟﺘﺪوﻳﻦ واﻟﻌﻘﻞ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻳﺤﻴﻰ أﻣﻘﺎﺳﻢ وﻣﻨﺼﻮر اﻟﻌﺘﻴﻖ‪،‬‬ ‫وإﱃ ﺣﺪ ﻣﺎ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز‪ .‬وﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻌﻠﻦ اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﻐﻼف‪،‬‬ ‫ﻋﴩون ﻛﺎﺋﻨﺎ ً اﺧﺘﺎروا ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫رﻋﺐ اﻤﻮت )ﻟﻴﻘﻞ آت ذات ﻳﻮم‬ ‫إﻧﻨﺎ ﺣﺎوﻟﻨﺎ‪ ،‬ﺑﻌﴩﻳﻦ ﰲ ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫دﻗﻴﻘﺔ أن ﻧﺨﺪش اﻤﻮت ﰲ وﺟﻬﻪ(‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺨﺪش اﻟﺬي ﺗﻢ ﺑﻔﻌﻞ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫وﻋﱪ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺨﻮف ﺑﻤﻮاﺟﻬﺘﻪ‬ ‫ﻛﺨﻄﻮة أوﱃ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺨﻠﻴﺪ‬ ‫اﻟﺬﻛﺮى ﺑﺸﻜﻞ ﻳﺜﺮ ﻓﺰع اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫وﻳﺤﺮك اﻟﺴﺎﻛﻦ واﻤﺴﻜﻮت ﻋﻨﻪ‬ ‫ﺑﺪﺧﻮل ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻗﺪ ﻳﺨﴙ ﻛﺜﺮون‬ ‫ﻣﺠﺮد اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫* ﻛﺎﺗﺒﺔ وﻧﺎﻗﺪة ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬


‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫أمير المنطقة‬ ‫الشرقية يدعم‬ ‫«النهضة»‬ ‫مادي ًا‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫صورة تجمع اأمر سعود بن نايف ورئيس النهضة فيصل الشهيل‬

‫تلق�ت إدارة ن�ادي النهض�ة‬ ‫دعما مادي�ا من قبل صاحب‬ ‫الس�مو املكي اأمر س�عود‬ ‫ب�ن نايف بن عبدالعزيز أمر‬ ‫امنطق�ة الرقي�ة بُمناس�بة‬ ‫صع�ود الفريق اأول لك�رة القدم‬

‫ي الن�ادي إى دوري عبداللطي�ف‬ ‫جميل للمحرفن‪.‬‬ ‫وع�ر رئي�س مجل�س إدارة نادي‬ ‫النهضة فيصل بن محمد الش�هيل‬ ‫باس�مه وباس�م أعض�اء مجل�س‬ ‫إدارة الن�ادي وأعض�اء ال�رف‬ ‫ع�ن بال�غ ش�كره وامتنان�ه أمر‬ ‫امنطق�ة الرقية اأمر س�عود بن‬

‫ناي�ف ب�ن عبدالعزيز ع�ى دعمه‬ ‫امتواص�ل مس�رة النادي بش�كل‬ ‫خ�اص وأندي�ة امنطق�ة الرقية‬ ‫بش�كل عام‪ ،.‬مؤكدا أن دعم سموه‬ ‫سيسهم إن شاء الله ي دعم مسرة‬ ‫النادي وتس�هيل مُهمته والتزاماته‬ ‫امالية قبل بداي�ة دوري امحرفن‬ ‫الس�عودي‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ااتحاد يدخل عهد التقشف‪ ..‬والفايز يعترف‪:‬‬ ‫تسديد الديون قبل الـ ‪ 22‬من رمضان صعب‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫اعرف رئيس نادي ااتحاد‬ ‫محم�د الفاي�ز‪ ،‬بصعوب�ة‬ ‫تس�ديد االتزام�ات امالية‬ ‫عى النادي قبل امهلة التي‬ ‫حددته�ا لجن�ة ااحراف‪،‬‬ ‫ي الثان�ي والعري�ن م�ن‬ ‫رمضان الج�اري‪ ،‬وقال‪« :‬فرة‬ ‫تس�جيل الاعب�ن س�تنتهي ي‬ ‫شهر س�بتمر‪ ،‬فكيف يمهلوننا‬ ‫حتى ال��‪ 22‬من رمض�ان‪ ،‬أي‬ ‫قبل ش�هر م�ن موع�د إقفالها‪.‬‬ ‫س�نخاطب ااتحاد الس�عودي‬ ‫به�ذا الش�أن إمهالن�ا ف�رة‬ ‫أطول‪ ،‬وس�نقدم كذل�ك جدوا‬ ‫كام�ا لرعاية الش�باب بامبالغ‬

‫امطلوبة‪ ،‬لنرى إمكانية اأش�ياء‬ ‫التي يمكن جدولتها لتسديدها‪،‬‬ ‫ما قد يمكنن�ا من الحصول عى‬ ‫استثناء لتمديد الفرة»‪.‬‬ ‫وح�ول عق�د الرعاي�ة أكد‬ ‫الفاي�ز‪ ،‬أنه�م حت�ى اآن‪ ،‬ل�م‬ ‫يتوصل�وا إى اتف�اق م�ع ركة‬ ‫راعي�ة‪ ،‬وقال‪« :‬نف�اوض حاليا‬ ‫رك�ة ااتص�اات الس�عودية‪،‬‬ ‫واجتمعنا معه�م أكثر من مرة‪،‬‬ ‫وه�م يريدون تخفي�ض امبلغ‪،‬‬ ‫أن عق�د الرعاية س�يكون عقد‬ ‫رعاي�ة اجتماعية‪ ،‬وا يس�تحق‬ ‫دفع مبل�غ كبر‪ ،‬بينم�ا نحاول‬ ‫أن نقنعه�م بأن عق�د رعايتهم‬ ‫الناديَ يعد اس�تثمارا رياضيا‪،‬‬ ‫سيعود عليهم بمردود كبر»‪.‬‬

‫محمد الفايز‬ ‫وع�ن الاعب�ن اأجان�ب‪،‬‬ ‫أوض�ح‪« :‬ت�م الجل�وس م�ع‬ ‫اإس�باني بين�ات‪ ،‬ورحن�ا له‬ ‫اأمور امادي�ة ي الوقت الحاي‪،‬‬ ‫وقب�ل إجراء أي تعاقد س�ننظر‬

‫إى قيم�ة العق�د قب�ل التعاقد‪،‬‬ ‫خشية تكرار تجربة التعاقد مع‬ ‫الرازيي سوزا»‪.‬‬ ‫إى ذل�ك دع�ا مجل�س‬ ‫اإدارة أعضاء ال�رف إى عقد‬ ‫اجتم�اع ّ‬ ‫موس�ع ي�وم الخميس‬ ‫امقب�ل ي منزل أح�د الرفين‪،‬‬ ‫مناقش�ة الديون الت�ي تحار‬ ‫الن�ادي‪ ،‬الت�ي ق�د تحرمه من‬ ‫تس�جيل أي اعب جديد ي فرة‬ ‫التس�جيات الحالية ي حال لم‬ ‫يتم تس�ديدها‪ ،‬وأكدت مصادر‬ ‫ال�رق أن ااجتم�اع س�يضم‬ ‫نخب�ة م�ن اأعض�اء امبتعدين‬ ‫منذ فرة‪ ،‬ويأم�ل مجلس إدارة‬ ‫الن�ادي ي أن يتفاعل�وا م�ع‬ ‫اأوضاع الحالية‪.‬‬

‫اعبو ااتحاد يستمعون إى توجيهات مدربهم قبل بداية التدريبات‬

‫(امركز اإعامي لنادي ااتحاد)‬

‫اأهلي يُ رسل قائمة اآسيوية إلى ااتحاد القاري طاقم حكام أجنبي إدارة كأس «السوبر»‬ ‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫أك�دت إدارة ك�رة الق�دم ي‬ ‫النادي اأهي أنها أرس�لت إى‬ ‫ااتحاد اآس�يوي لكرة القدم‬ ‫ً‬ ‫قائمة من ثاثن اعباً‪ ،‬لتمثيل‬ ‫الفري�ق ي دور الثماني�ة‪،‬‬ ‫واأدوار اأخ�رى ي دوري أبط�ال‬

‫مدرب الحراس يعطي تعليماته لحراس مرمى اأهي ي تدريبات الفريق‬

‫العروبة يُ مدِ د‬ ‫معسكر أبو ظبي‪..‬‬ ‫ويشارك في‬ ‫بطولة الشارقة‬ ‫سكاكا ‪ -‬مناحي التومي‬ ‫ق�ررت إدارة نادي العروبة‬ ‫تمديد معسكر الفريق اأول‬ ‫لكرة الق�دم‪ ،‬امق�ام حاليا ً‬ ‫ي مدين�ة أبو ظب�ي بدولة‬ ‫اإمارات‪ ،‬حت�ى ال�‪ 29‬من‬ ‫رمض�ان‪ ،‬بع�د أن كان مقررا أن‬ ‫ينتهي يوم ‪ 25‬من نفس الش�هر‪،‬‬ ‫وذل�ك بتوصية من امدي�ر الفني‬ ‫للفريق الكابتن جميل القاسم‪.‬‬ ‫إى ذل�ك تلق�ى رئي�س البعث�ة‪،‬‬ ‫وام�رف الع�ام ع�ى الفري�ق‪،‬‬ ‫خال�د العوي�ش‪ ،‬دعوة م�ن نادي‬ ‫الش�ارقة اإماراتي للمش�اركة ي‬ ‫البطول�ة الرباعي�ة الت�ي ينظمها‬ ‫الن�ادي‪ ،‬الت�ي س�تنطلق ي�وم‬ ‫الخميس امقبل‪ ،‬وتستمر أسبوعا‪،‬‬ ‫بمش�اركة الش�ارقة اإمارات�ي‪،‬‬ ‫وسويق العماني‪ ،‬وفريق محرفن‬ ‫برازيلين‪ ،‬وقد وافقت اإدارة عى‬ ‫الدعوة‪.‬‬ ‫وأوض�ح العوي�ش‪ ،‬أن الفري�ق‬ ‫س�يعود إى مقر معس�كره ي أبو‬ ‫ظبي بعد نهاية مشاركته‪ ،‬إكمال‬ ‫ف�رة إع�داده حت�ى ال�� ‪ 29‬من‬ ‫رمضان‪.‬‬ ‫وكان معسكر الفريق ي أبو ظبي‬ ‫انطلق منذ أربعة أيام‪ ،‬بمش�اركة‬ ‫جمي�ع الاعب�ن باس�تثناء اعب‬ ‫أجنب�ي واحد‪ ،‬س�ينتظم ي اأيام‬ ‫امقبل�ة‪ .‬وتركز تماري�ن الفريق‬ ‫ع�ى الجانب اللياق�ي ي حصتن‬ ‫يومي�ا‪ ،‬قب�ل اإفط�ار ي الصالة‬ ‫امغلق�ة‪ ،‬وي العارة مس�اء عى‬ ‫املعب‪.‬‬

‫آس�يا ‪ ،2013‬والاعب�ون هم‪ :‬يار‬ ‫امس�يليم ‪ -‬عبدالله معيوف ‪ -‬باسم‬ ‫العطالل�ه ‪ -‬أحم�د الرحي�ي ‪ -‬ع�ي‬ ‫الزبيدي ‪ -‬أس�امة هوس�اوي ‪ -‬وليد‬ ‫باخش�وين ‪ -‬معتز اموى ‪ -‬فيكتور‬ ‫سيموس ‪ -‬تيسر الجاسم ‪ -‬عبدالله‬ ‫امحم�د ‪ -‬برونو س�يزار ‪ -‬محمد آل‬ ‫فتيل ‪ -‬مارس�يو موس�ورو ‪ -‬سعيد‬

‫امول�د ‪ -‬جاب�ر امباركي ‪ -‬محس�ن‬ ‫العيى ‪ -‬هيون جون س�وك ‪ -‬عقيل‬ ‫بلغي�ث ‪ -‬ي�ار الفهم�ي ‪ -‬محم�د‬ ‫مج�ري ‪ -‬محم�د أمان ‪ -‬س�لطان‬ ‫الس�وادي ‪ -‬زكريا سامي ‪ -‬منصور‬ ‫الحربي ‪ -‬رائد الغامدي ‪ -‬مصطفى‬ ‫بص�اص ‪ -‬ماجد الخي�ري ‪ -‬كامل‬ ‫اموى ‪ -‬معتز هوساوي‪.‬‬

‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬

‫وقعت لجنة الحكام الرئيسة لكرة القدم‬ ‫ي حرج شديد بخصوص تعيينها طاقم‬ ‫حكام وطني مواجهة كأس السوبر التي‬ ‫س�تجمع فريق�ي الفتح � بط�ل دوري‬ ‫زين الس�عودي للمحرف�ن � وااتحاد‬ ‫� بط�ل كأس خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫لأبط�ال � امق�رر إقامتها ع�ى أرض ملعب‬

‫امل�ك عبدالعزي�ز ي الرائع بمك�ة امكرمة‬ ‫ي العار من ش�وال الق�ادم‪ ،‬وذلك أن وقت‬ ‫إقامة امواجهة سيصادف امعسكر الخارجي‬ ‫للح�كام ي جمهوري�ة تركي�ا الذي س�يقام‬ ‫خ�ال الفرة م�ن ‪ 1‬حتى ‪ 12‬ش�وال امقبل‬ ‫استعدادا لدوري عبداللطيف جميل ودوري‬ ‫ركاء للمحرفن‪ ،‬ومن غر امستبعد أن يكلف‬ ‫ااتحاد الس�عودي طاقم حكام أجنبي إدارة‬ ‫امباراة‪.‬‬

‫المباراة منقولة على قناة اين سبورت‬

‫الهال والشباب يختبران جاهزيتهما في الملز‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يلتق�ي الفري�ق اأول لكرة‬ ‫القدم ي ن�ادي الهال وديا‬ ‫م�ع نظ�ره الش�باب عن�د‬ ‫الس�اعة العارة من مساء‬ ‫الي�وم الثاث�اء ع�ى ملعب‬ ‫اأم�ر فيص�ل ب�ن فه�د بامل�ز‪،‬‬ ‫ي إط�ار اس�تعدادات الفريق�ن‬ ‫للموس�م الري�اي الجدي�د‪.‬‬ ‫وتتش�ابه ظروف الفريقن الفنية‬ ‫إى ح�د بعيد‪ ،‬حيث ع�ادا لتوهما‬ ‫م�ن معس�كريهما الخارجي�ن‪،‬‬ ‫الهال عسكر ي النمسا‪ ،‬والشباب‬

‫سامي الجابر‬ ‫ي بلجي�كا‪ ،‬وكاهما س�يغادران‬ ‫بعد أيام إى دولة اإمارات العربية‬ ‫امتح�دة للمش�اركة ي بط�وات‬

‫برودوم‬ ‫دولية‪ ،‬فالهال سيشارك ي بطولة‬ ‫العن‪ ،‬والشباب ي بطولة الوحدة‪،‬‬ ‫وس�يحاول كل م�درب أن يرك‬

‫أكر عدد من الاعبن للوقوف عى‬ ‫جاهزيتهم ومستواهم الفني حيث‬ ‫تعت�ر هذه امب�اراة ه�ي اأقوى‬ ‫بالنس�بة إليهما‪ ،‬وقطع الفريقان‬ ‫ما نس�بته ‪ %50‬من استعدادهم‬ ‫منافس�ات اموسم امقبل‪ ،‬وستقوم‬ ‫قناة اين س�بورت بنق�ل امباراة‬ ‫ع�ى اله�واء مب�ارة‪ ،‬وس�يكون‬ ‫هن�اك اس�تديو تحليي يب�دأ عند‬ ‫الساعة التاس�عة والنصف مساء‬ ‫بوج�ود الكابت�ن محم�د الدعيع‪،‬‬ ‫والكابت�ن عبدالرحم�ن الروم�ي‪،‬‬ ‫بينما س�يعلق عى امباراة عبدالله‬ ‫الحربي‪.‬‬

‫النصر يواجه الفتح‪ ..‬و«الرياضية» تنقل المباراة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يخ�وض الفري�ق اأول‬ ‫لك�رة الق�دم بن�ادي‬ ‫الن�ر عن�د الس�اعة‬ ‫الع�ارة والنص�ف من‬ ‫مس�اء الي�وم الثاث�اء‬ ‫مب�اراة ودية أم�ام الفتح عى‬ ‫ملع�ب اأم�ر عبدالرحمن بن‬ ‫س�عود ‪ -‬يرحم�ه الل�ه ‪ -‬ي‬ ‫إطار إعداد الفريقن للموس�م‬ ‫الري�اي الجدي�د‪ ،‬وس�تقوم‬ ‫القن�اة الرياضية بنقل مبار‬ ‫للمباراة‪.‬‬ ‫وكان فري�ق الن�ر‬ ‫اس�تأنف تدريبات�ه اليومي�ة‬ ‫أم�س اأول بع�د أن تمت�ع‬ ‫الاعب�ون براحة لي�وم واحد‪،‬‬ ‫وي نهاي�ة التدري�ب التق�ى‬ ‫رئي�س النادي اأم�ر فيصل‬

‫مدرب النر كارينيو يوجه اعبيه قبل بداية التدريبات‬ ‫بن تركي بن ن�ار بالجهاز‬ ‫الفن�ي والاعب�ن بحض�ور‬ ‫مدي�ر ع�ام كرة القدم س�الم‬ ‫العثمان‪.‬‬

‫إى ذل�ك خض�ع اع�ب‬ ‫فريق الناش�ئن لك�رة القدم‬ ‫بالنادي فارس العقيل لعملية‬ ‫جراحي�ة صب�اح أمس عى يد‬

‫الدكتور باس�كال تكللت ولله‬ ‫الحم�د بالنج�اح‪ ،‬وتكفل بها‬ ‫اأم�ر عبدالل�ه بن بن�در بن‬ ‫عبدالله آل س�عود‪ ،‬وقام مدير‬ ‫إدارة الفئ�ات الس�نية العميد‬ ‫رك�ن خالد الرش�يدان ومدير‬ ‫فريق الناشئن خالد الجبري‬ ‫وزم�اؤه الاعب�ون بزيارت�ه‬ ‫وااطمئن�ان علي�ه متمنن له‬ ‫الشفاء العاجل‪.‬‬ ‫م�ن جه�ة أخ�رى تلقت‬ ‫إدارة النادي خطابا من اأمانة‬ ‫العامة لاتحاد السعودي لرفع‬ ‫اأثقال وبناء اأجسام يتضمن‬ ‫ترش�يح الاع�ب خالد بن عي‬ ‫مروعي العيى للمش�اركة ي‬ ‫دورة األعاب اآسيوية الثانية‬ ‫للش�باب التي ستقام بالصن‬ ‫خ�ال الفرة من ‪ 9‬وحتى ‪17‬‬ ‫شوال ‪1434‬ه�‪.‬‬

‫الشعلة يوقع مع المرحوم ويقابل الفيصلي ودي ًا‬ ‫الرياض ‪ -‬هاني البر‬ ‫ظفرت إدارة نادي الش�علة بتوقيع اعب‬ ‫فريق الش�باب امنسق ماجد امرحوم‪ ،‬ي‬ ‫صفقة لم يتم اإعان عن قيمتها‪ ،‬ويتميز‬ ‫امرح�وم باللع�ب ي خانة امح�ور ويعد‬ ‫مكسبا للفريق الشعاوي ‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخ�رى‪ ،‬يلتق�ي فريق الش�علة يوم‬ ‫الجمع�ة امقبل نظ�ره الفيص�ي ي الرياض‪،‬‬

‫ضمن اس�تعداد الفريقن لدوري عبداللطيف‬ ‫جمي�ل‪ ،‬ويعد هذا اللقاء الثان�ي للفريقن بعد‬ ‫عودتهما من امعس�كر الخارجي‪ ،‬حيث كسب‬ ‫الشعلة لقاءه اأول أمام الدرعية يوم الخميس‬ ‫اماي بهدفن نظيفن‪ ،‬بينما تجاوز الفيصي‬ ‫الباطن اأحد اماي بهدف نظيف‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬أعلنت إدارة نادي الش�علة عن تعين‬ ‫اإعامي محمد الحطيم مديرا ً للمركز اإعامي‬ ‫بالنادي هذا اموسم‪.‬‬

‫ماجد امرحوم‬


‫أولمبياد "إنسان" ينطلق بسبع ألعاب مختلفة‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫انطلقت أمس بطولة أومبياد إنسان الرياي ‬ ‫تحت رعاية اأمر أحمد بن فهد بن سلمان ي مقر ‬ ‫نادي إنسان ااجتماعي وتنظيمه التابع للجمعية ‬ ‫الخرية لرعاية اأيتام ي منطقة الرياض‪.‬‬ ‫ودأب�ت الجمعي�ة ع�ى إقامة ه�ذا اأومبياد ‬

‫مري نادي إنسان مشعل الشهراني ومشعل الحربي‬

‫رياضـة‬

‫قمة سعودية في اليوم اأول من بطولة الوحدة اإماراتي‬

‫موعد‬

‫الرياض ‪ -‬هاني البر‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫هن�اك م�ن ا يزال يعي�ش ي زمن امؤامرات واس�تخدام‬ ‫اأس�اليب املتوي�ة ي مح�اوات يائس�ة م�داراة الحقيق�ة‬ ‫وإخفائه�ا وإظهار ما يري�د إظهاره فقط! هن�اك من يهدد‬ ‫ويزبد ويرعد ويريد أن يس�لب م�ن كل كاتب أمن قلمه الذي‬ ‫ا يملك غره بش�كل همجي وعبارات تهدي�د عفاها الزمن‪،‬‬ ‫وهن�اك م�ن يح�اول راء الذم�م وتقديم اإغ�راءات لنفس‬ ‫الس�بب‪ ،‬ولكن اأول ّ‬ ‫فضل اأس�لوب «الدرباوي» بينما اآخر‬ ‫فكر بعقلية امال عديل الروح! لس�ت س�وداويا ً أو متشائما‪ً،‬‬ ‫فكما أن هناك نوعيات بهذا الفكر الذي يحاول طمس كل ما‬ ‫يكتب سواء بالتهديد أو الرغيب‪ ،‬فهناك أيضا ً نوعيات راقية‬ ‫نختلف معها وننتقدها ومع ذلك تواجه هذا النقد إما بالنظر‬ ‫في�ه وتصحي�ح اأخط�اء إن كان ي محل�ه‪ ،‬وإم�ا أن تواجه‬ ‫الفك�ر بالفكر من خ�ال النفي دون أن تحاول امس�اس بك‬ ‫أو بما تكتب‪ ..‬وهذه النوعي�ات هي فعاً التي نحتاجها رغم‬ ‫اختافنا معها‪ ..‬أن الوس�ط الرياي ل�م يعد يحتمل وجود‬ ‫نماذج س�لبية ففيه ما يكفي‪ ،‬وتزايد نوعيات العاملن بمبدأ‬ ‫الرغي�ب والرهيب س�يجعل من هذا الوس�ط منفرا ً وطاردا ً‬ ‫راق واحراي للعمل‪ ..‬الرغيب والرهيب‬ ‫لكل باحث عن مناخ ٍ‬ ‫مع اإعامي بات من اأساليب امكشوفة والعقيمة ولم ِ‬ ‫يؤت‬ ‫ثماره�ا ول�ن يؤتيها إا مع ضع�اف النف�وس أو مع صغار‬ ‫الس�ن الذين لم يكتسبوا بع ُد خرة التعامل ومهارة امواجهة‬ ‫دون ص�دام! أما اإعامي النزيه الذي يحرم نفس�ه ويحرم‬ ‫م�ن يكتب لهم فلن ينظر مثل هذه التفاهات وس�تزداد ثقته‬ ‫بنفس�ه أكث�ر إذ إنه ل�و لم يكن صاح�ب قلم مؤث�ر ما تجرأ‬ ‫بعضهم عى محاولة تهديده أو ترغيبه! اإعام سلطة رابعة‬ ‫مستقلة لها دورها امنوط بها‪ ،‬ومهما حاول بعضهم تشويه‬ ‫تل�ك اأدوار أو التقليل منها أو محاول�ة ترهيبها أو ترغيبها‬ ‫فل�ن يزيد ذل�ك اإع�ام إا قوة وس�لطة فوق س�لطته التي‬ ‫يح�اول امرجفون راءه�ا أو إخفاءها إن تطلب اأمر «بس‬ ‫يبطون عظم»!‬

‫أجري�ت أم�س قرع�ة مباري�ات بطول�ة ‬ ‫ن�ادي الوحدة الودية الدولية ي العاصمة ‬ ‫اإماراتية أبوظبي‪ ،‬التي ستنطلق السبت ‬ ‫امقبل بمش�اركة أربعة فرق هي الوحدة ‬ ‫اإماراتي‪ ،‬والشباب السعودي‪ ،‬وامنتخب ‬ ‫اأومب�ي الكويت�ي‪ ،‬والفت�ح الس�عودي‪ ،‬حيث ‬ ‫تلع�ب البطولة بنظام ال�دوري من دور واحد‪ ،‬‬ ‫ويحص�ل ع�ى كأس البطولة الفري�ق الحائز ‬ ‫ع�ى أكر عدد م�ن النقاط‪ ،‬وتلع�ب امباريات ‬ ‫أيام الس�بت ‪ 27‬والثاث�اء ‪ 30‬يوليو والجمعة ‬ ‫‪ 2‬أغسطس‪.‬‬ ‫ويفتتح الوح�دة اإمارات�ي مبارياته مع ‬ ‫امنتخب اأومبي الكويتي عى اس�تاد آل نهيان ‬ ‫الس�بت‪ ،‬تعقبه�ا امب�اراة الثاني�ة ب�ن الفتح ‬ ‫والش�باب‪ ،‬وي ي�وم الثاث�اء يلتق�ي الوح�دة ‬ ‫الش�باب‪ ،‬بينما يواجه الفت�ح امنتخب اأومبي ‬ ‫الكويت�ي‪ ،‬وتق�ام مباري�ات الجول�ة الختامية ‬ ‫الجمع�ة‪ ،‬حي�ث يلع�ب الوح�دة م�ع الفتح ي ‬ ‫امباراة اأوى‪ ،‬والش�باب م�ع امنتخب اأومبي ‬ ‫الكويت�ي ي امب�اراة الثاني�ة‪ ،‬وس�تقوم قن�اة ‬ ‫أبوظبي بنقل مباريات البطولة‪ ،‬حيث س�يقام ‬ ‫اللقاء اأول الس�اعة ‪ 8,45‬فيما س�يقام اللقاء ‬ ‫الثاني الساعة ‪ 10,45‬مساءً‪.‬‬

‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬ ‫نف�ذ النش�اط ااجتماع�ي بن�ادي الجيل ‬ ‫باأحساء مروع «إفطار صائم الجوال» ‬ ‫بالتع�اون م�ع مرك�ز الصالحي�ة التابع ‬ ‫لجمعية الر باأحساء‪ ،‬حيث أقيم امروع ‬ ‫ي ع�دة مواقع تتس�م بكثافته�ا امرورية ‬ ‫وأهمه�ا طري�ق الخليج الدوي كنقاط رئيس�ية ‬ ‫لتوزي�ع وجب�ات الصائم�ن ي عل�ب كرتونية‪ ،‬‬ ‫وتش�تمل كل وجبة عى(تمر‪ -‬ماء بارد‪ -‬عصر ‬

‫«تركية» يتوج بدورة مكتب القطيف الرمضانية‬ ‫ وس�لم مدي�ر ال�دورة وام�رف ‬ ‫الري�اي ي مكت�ب القطي�ف عي ‬ ‫الشاعر فريق تركية بكأس البطولة ‬ ‫ومبلغ ‪ 5000‬ريال‪ ،‬فيما سلم فريق ‬ ‫خلي�ج التحدي مبل�غ ‪ 3000‬ريال‪ ،‬‬ ‫وفري�ق القديح مبل�غ ‪ 2000‬ريال ‬ ‫لحصوله�م عى امرك�ز الثالث بعد ‬ ‫فوزه�م عى فري�ق التحدي بنتيجة ‬ ‫(‪ )1-2‬ي مب�اراة تحدي�د امركزين ‬ ‫الثال�ث والرابع‪ ،‬كم�ا قدمت اللجنة ‬ ‫امنظم�ة جوائ�ز عينية وش�هادات ‬ ‫تقدي�ر لجمي�ع الف�رق الثماني�ة ‬ ‫امشاركة ي الدورة ولحكام البطولة ‬ ‫تقديراً لجهودهم ي إنجاح الدورة‪.‬‬

‫توج فريق تركية بلقب دورة ‬ ‫القطي�ف الرمضاني�ة اأوى ‬ ‫لخماس�يات كرة الق�دم التي ‬ ‫نظمها مكتب الرئاسة العامة ‬ ‫لرعاية الش�باب ي القطيف‪ ،‬‬ ‫بعد ف�وزه عى فريق خليج التحدي ‬ ‫بركات الرجي�ح (‪ )5-4‬ي امباراة ‬ ‫النهائية الت�ي جمعتهما ي الصالة ‬ ‫الرياضي�ة امغلق�ة بمدين�ة اأم�ر ‬ ‫ناي�ف ب�ن عبدالعزي�ز الرياضي�ة ‬ ‫بالقطي�ف‪ ،‬وانتهى وقته�ا اأصي ‬ ‫بنتيجة (‪.)2-2‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫اختت�م مس�اء اأح�د دور امجموع�ات ي دورة الفقي�د ‬ ‫عبدالله الدبل الس�ابعة وامقامة ع�ى ملعب الصالة امغطاة ‬ ‫بن�ادي ااتفاق‪ ،‬وأس�فرت النتائج عن تأه�ل مجموعة «راز ‬ ‫وتورولوجس�تك» عن امجموعة الثالثة والحصان والراش�د ‬ ‫عن امجموعة الرابعة ‪.‬‬ ‫وكان تورولوجس�تك تع�ادل مع برجر في�ول بهدف لهدف‪ ،‬‬ ‫سجّ ل له معاذ عسري ولرجر فيول سعد مرعي وحصل حارس ‬ ‫مرم�ى برجر في�ول أحمد الغامدي عى جائ�زة أفضل اعب توجه ‬ ‫به�ا فيص�ل عبدالله ف�ؤاد‪ ،‬كما تع�ادل مياه الحرم�ن ومجموعة ‬ ‫راز بنف�س النتيجة‪ ،‬س�جّ ل مي�اه الحرمن عبدالعزي�ز الغامدي ‬ ‫ومجموع�ة راز خالد عط�ا‪ ،‬وحصل حارس مرم�ى مياه الحرمن ‬

‫اأحس�اء ‪ -‬مصطفى‬ ‫الريدة‬ ‫ودع كتالوني�ا دورة كرة ‬ ‫القدم السداس�ية بنادي ‬ ‫الط�رف بعد هزيمته من ‬ ‫لوديف�كا بنتيج�ة أربعة ‬ ‫أه�داف له�دف ي اللق�اء الذي ‬ ‫جمعهما ضمن امجموعة اأوى‪ ،‬‬ ‫ي حن ودع البطولة الزعيم بعد ‬ ‫خس�ارته من الي�وي الذي طار ‬ ‫بنق�اط امب�اراة وحج�ز مقعداً ‬ ‫ل�ه ي ال�دور الثان�ي‪ ،‬وبذل�ك ‬ ‫ينتظرالزعي�م أول ال�دوري ‬ ‫ليلعب مع�ه الس�وبر ي الثامن ‬ ‫عر م�ن الش�هر الج�اري‪ ،‬ي ‬ ‫ح�ن س�يتحدد مص�ر الفرق ‬ ‫امتأهل�ة ي امجموع�ة الثاني�ة ‬ ‫عندم�ا يلتقي الدواني�ة امنتي ‬ ‫بانتص�اره ع�ى نج�وم العميد ‬ ‫بمتذيل امجموع�ة الخليج‪ ،‬وي ‬ ‫لقاء آخر ا يقل أهمية يصطدم ‬ ‫نجوم العميد بحيوية الشباب ي ‬ ‫لقاء منتظر اليوم‪.‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫بالدورة اأس�تاذ أنور امقهوي‪ ،‬وفاز الحص�ان عى مركز الجمان ‬ ‫الطب�ي بثاثة أه�داف مقابل هدفن س�جّ لها ف�ارس القحطاني ‬ ‫وعبدالرحم�ن اما – هدفن – بينما س�جّ ل هدي الجمان إبراهيم ‬ ‫العرق وتركي العنزي وحصل حارس مرمى مركز الجمان الطبي ‬ ‫عى جائزة أفضل اعب بامباراة ‪.‬‬ ‫وكان�ت الدورة قد اس�تقبلت ط�اب مركز التأهيل الش�امل ‬ ‫بمدينة الدمام و تم خال ااس�تقبال الذي حره امهندس محمد ‬ ‫الدب�ل تكريم الطاب وتوزيع الهدايا عليه�م و تعتر هذه الزيارة ‬ ‫محمد الدبل لحظة تكريمه طاب مركز التأهيل الشامل‬ ‫من ضمن اأنش�طة ااجتماعية التي تحرص الدورة عى تنظيمها ‬ ‫نايف القصيبي عى جائزة أفضل اعب توجه بها عادل الرميحي ‪ .‬سنوياً»‬ ‫وس�يكون الي�وم الثاثاء راح�ة لجميع الفرق بع�د أن لعبت ‬ ‫وتغل�ب الراش�د عى الناف�ع بهدف�ن دون مقابل س�جّ لهما ‬ ‫عبدالعزي�ز العلون�ي ويزيد الغدي�ر وحصل اعب الراش�د محمد أم�س اإثن�ن مباري�ات دور الثمانية عى أن تق�ام مباريات دور ‬ ‫عبدامحسن عى جائزة أفضل اعب وتوجه بها رئيس اللجنة الفنية اأربعة اأربعاء‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10‬‬

‫العامة لرعاية الشباب والتوجيهات امستمرة من ‬ ‫مدير امكتب الرئيي باأحساء يوسف الخميس‪.‬‬ ‫ م�ن جانبه أش�ار مدير مركز ال�ر بالصالحية ‬ ‫الش�يخ تركي بن عايض الركي إى أن مروع ‬ ‫إفط�ار الصائ�م يعد ص�ورة من ص�ور البذل ‬ ‫والعطاء وأنموذجاً للتع�اون والتكافل من أبناء ‬ ‫الوط�ن ي خدم�ة مجتمعه�م‪ ،‬مبين�اً أن أب�رز ‬ ‫م�ا يميز ه�ذا امروع ه�و منع تداف�ع قائدي ‬ ‫الس�يارات للوصول إى منازلهم ي وقت اإفطار ‬ ‫والح�د م�ن الرعة الت�ي قد تس�بب الحوادث ‬

‫تكرم طاب التأهيل‬ ‫المنافسة تشتد في دورة الدبل‪ ..‬و«المنظمة» ّ‬

‫‪ - 1‬مكان ممارسة اأنشطة (م) – ضمر امتكل م‬ ‫‪ - 2‬شاهد – جماعات من ااقارب (م )‬ ‫‪ - 3‬أب الكنيسة اارثوزوكسية ي القدس (م )‬ ‫‪ - 4‬لنقل الرسائ ل‬ ‫‪ - 5‬مدينة ي فرنسا (م) – فرعون مري قديم (م)‬ ‫‪ - 6‬نصف (طائر) – متشابهان ‪ -‬متشبها ن‬ ‫‪ - 7‬طريق – لقب شاعر عربي جاهي (م )‬ ‫‪ - 8‬رئيس وزراء مري سابق (م )‬ ‫ي‬ ‫‪ - 9‬يدرب – مصاحب ‬ ‫‪ - 10‬رئيس وزراء مر ي عهد السادات (م) ‬ ‫‪9‬‬

‫لوديفكا يتأهل‬ ‫في «رمضانية»‬ ‫الطرف‬

‫امروري�ة‪ .‬الجدي�ر بالذك�ر أن مدي�ر مرك�ز ‬ ‫الصالحية التابع لجمعية الر باأحس�اء الشيخ ‬ ‫تركي ب�ن عاي�ض الركي ومس�ؤول العاقات ‬ ‫العامة واإع�ام صالح ب�ن عبدالرحمن الدقيل ‬ ‫اس�تقبا مؤخراً أمن عام ن�ادي الجيل وليد بن ‬ ‫محمد الش�ويهن لعقد راكة مجتمعية لتنفيذ ‬ ‫مروع إفط�ار الصائ�م بحيث يتكف�ل امركز ‬ ‫بتأمن الوجب�ات عى أن يقوم أعضاء النش�اط ‬ ‫ااجتماع�ي بنادي الجي�ل بتوزيعها ي عدد من ‬ ‫امواقع التي تم ااتفاق عليها‪.‬‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬شيخ اأزهر سابقا (م )‬ ‫ق‬ ‫‪ - 2‬نبات كثر الور ‬ ‫ر‬ ‫‪ - 3‬يسافرا بحرا (م) – دبل ‬ ‫‪ - 4‬السباق (م) – أرشف (م )‬ ‫‪ - 5‬عكس نهار=ي – اإيرانيون ‬ ‫‪ - 6‬أرخى (م) – دقيق (م )‬ ‫‪ - 7‬اسم فعل مضارع (م) – الضال (م )‬ ‫‪ - 8‬جمع رية (م) – تنزل من العن (م )‬ ‫ب‬ ‫‪ - 9‬برول – هام – من اأقار ‬ ‫ب‬ ‫‪ - 10‬العظة – وُبخ وأُن ‬ ‫‪3‬‬

‫بارد‪ -‬فطرة طازجة)‪.‬‬ ‫وق�ال أمن ع�ام ن�ادي الجيل وليد ب�ن محمد ‬ ‫الش�ويهن‪ :‬تب�دأ عملي�ة التجهي�ز بع�د صاة ‬ ‫العر‪ ،‬والتوزيع قبل أذان امغرب بعدة دقائق‪ ،‬‬ ‫وذل�ك بهدف الحد م�ن الرعة ي ه�ذا الوقت‪ ،‬‬ ‫وكذل�ك تعويد الش�باب امش�اركن عى اأعمال ‬ ‫التطوعي�ة لخدم�ة امجتم�ع خال هذا الش�هر ‬ ‫الفضيل‪ ،‬مؤكداً حرص إدارة النادي عى تفعيل ‬ ‫دوره�ا ااجتماع�ي جنباً إى جنب م�ع الرامج ‬ ‫الرياضية والثقافية‪ ،‬تحقيقاً لرس�الة الرئاس�ة ‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫من مباراة سابقة جمعت الفتح والشباب ي دوري زين‬

‫الجيل ينفذ مشروع إفطار بالتعاون مع مركز «بر الصالحية»‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫أبناء نادي إنسان ي صورة مع مرفهم (تصوير‪ :‬سامي اليوسف) ‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫الترهيب‬ ‫والترغيب !‬

‫‪4‬‬

‫بش�كل س�نوي‪ ،‬حيث تهدف من خاله إى إيجاد ‬ ‫جو تنافي ريف وتوفر امناخ امناس�ب التقاء ‬ ‫اأشقاء من أبناء الجمعية‪.‬‬ ‫ويش�تمل اأومبي�اد ع�ى س�بع ألع�اب ‬ ‫(ك�رة القدم‪ ،‬وك�رة الطائ�رة‪ ،‬وتن�س الطاولة‪ ،‬‬ ‫والبايستيش�ن) وتلعب جميع منافسات األعاب ‬ ‫بنظ�ام خ�روج امغلوب م�ن دور واح�د‪ ،‬ويقوم ‬

‫‪26‬‬

‫بتحكي�م مباري�ات كرة الق�دم والطائ�رة حكام ‬ ‫معتمدون من قِ بل ااتحاد السعودي‪.‬‬ ‫وي ذات اإط�ار‪ ،‬تش�ارك ي ه�ذا التجم�ع ‬ ‫الري�اي ثماني�ة فروع تابع�ة للجمعي�ة‪ ،‬هي‪ :‬‬ ‫"ف�رع الجنوب‪ ،‬وفرع الش�مال‪ ،‬وف�رع الخرج‪ ،‬‬ ‫وف�رع الغ�رب‪ ،‬وفرع ال�رق‪ ،‬وف�رع الروضة‪ ،‬‬ ‫وفرع الدوادمي‪ ،‬وفرع امجمعة"‪.‬‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫من أجزاء الكمبيوتر‬ ‫من أجزاء الكمبيوتر‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ت‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ي‬

‫ب‬

‫س‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ن‬

‫و‬

‫ي‬

‫ب‬

‫و‬

‫ر‬

‫ب‬

‫و‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ت‬

‫ق‬

‫ط‬

‫هـ‬

‫ة‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ذ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫و‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ي‬

‫ب‬

‫و‬

‫ر‬

‫د‬

‫د‬

‫س‬

‫ل‬

‫و‬

‫ر‬

‫ن‬

‫و‬

‫ف‬

‫و‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ي‬

‫م‬

‫ك‬

‫م‬

‫ر‬

‫و‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ب‬

‫ل‬

‫م‬

‫د‬

‫و‬

‫م‬

‫ن‬

‫ع‬

‫د‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ك‬

‫س‬

‫ل‬

‫م‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ن‬

‫و‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ن‬

‫ت‬

‫ر‬

‫م‬

‫ة‬

‫د‬

‫ل‬

‫د‬

‫ي‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ا‬

‫م‬

‫س‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ج‬

‫ي‬

‫م‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ش‬

‫ا‬

‫ش‬

‫ة‬

‫ي‬

‫و‬

‫ا‬

‫س‬

‫ل‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫و‬

‫ك‬

‫م‬

‫ب‬

‫ي‬

‫و‬

‫ت‬

‫ر‬

‫س‬

‫س‬

‫ف‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫س‬

‫ك‬

‫ح‬

‫د‬

‫د‬

‫ر‬

‫و‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ذ‬

‫ا‬

‫م‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫حد – كمبيوتر – �سوفت وير – ماذر بورد – ذاكرة – رام – كارت‬ ‫– كي بورد – فارة – ماو�س – ميكرفون – ا�ستكر – �سماعات‬ ‫– برنر – ال�سا�سة – امينتور – ال�سبيكر – مودم – بور بوينت‬ ‫– وورد – اأك�سل – �سي دي – امعالج –قط– كبل ‪ -‬يونت‬ ‫الحل السابق ‪ :‬الجمجمة‬


‫رياضـة‬

‫‪27‬‬

‫الثاثاء ‪ 14‬رمضان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )597‬السنة الثانية‬

‫الري�اض ‪ -‬عبدالرحم�ن‬ ‫اأنصاري‬ ‫تباينت ردود فعل جماهر الشباب‬ ‫ح�ول الصفق�ات الت�ي أبرمته�ا‬ ‫إدارة الن�ادي ي ف�رة اانتق�اات‬ ‫الصيفية الحالي�ة لتدعيم صفوف‬ ‫الفريق اأول لكرة القدم ي اموسم‬ ‫الجدي�د‪ ،‬وي الوق�ت ال�ذي أش�ادت فيه‬ ‫بعض الجماهر به�ذه التعاقدات‪ ،‬انتقد‬ ‫آخرون تركي�ز اإدارة عى تعزيز خطي‬ ‫الوس�ط والهج�وم وع�دم التعاق�د م�ع‬ ‫مدافع�ن بارزين لرمي�م الخط الخلفي‬ ‫الذي يعاني من ثغرات كبرة عى نحو ما‬ ‫كان عليه حال الفريق ي اموسم اماي‪.‬‬ ‫وكانت اإدارة الشبابية برئاسة خالد‬ ‫البلط�ان قد تعاق�دت مع الثاث�ي نايف‬ ‫هزازي ورافنيهيا وماكنيي توريس‪ ،‬فيما‬ ‫اس�تغنت ع�ن الثاثي نار الش�مراني‪،‬‬ ‫سباستيان تيجاي‪ ،‬ومارسليو كماتشو‪.‬‬ ‫مؤر جيد‬ ‫واعت�ر امش�جع الش�بابي عبدالله‬ ‫القرن�ي أن التعاق�دات اأخ�رة لإدارة‬ ‫الش�بابية مؤر جيد لصن�ع فريق قوي‬ ‫ينافس مس�تقباً عى البط�وات امحلية‬ ‫والخارجي�ة‪ ،‬وق�ال‪« :‬اإدارة اعتم�دت‬

‫نايف هزازي‬

‫القاضي ليس لديه جديد‬ ‫ومهمة هزازي صعبة‬

‫سياس�ة التعاق�د م�ع اعب�ن صغار ي‬ ‫الس�ن‪ ،‬وهذا أمر جيد‪ ،‬لكن ينبغي عليها‬ ‫أا تغف�ل تدعي�م خ�ط الدف�اع باعبن‬ ‫يملك�ون الخ�رة الكافية للع�ب بجانب‬ ‫امداف�ع الك�وري كيم ك�واك‪ ،‬مبين�ا ً أن‬ ‫تجدي�د عقد امداف�ع ناي�ف القاي لن‬ ‫يفي�د الفري�ق كون�ه لي�س لدي�ه جديد‬ ‫ليقدمه بس�بب تقدمه ي العم�ر‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫إعط�اء الفرص�ة كامل�ة لاعب الش�اب‬ ‫هادي يحيى حتى يثبت نفس�ه ويكتسب‬ ‫الخرة الازمة‪.‬‬ ‫رحيل الهدافن‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬ش�دد امش�جع يحيى‬ ‫زي�د ع�ى رورة أن تس�ارع إدارة‬ ‫الش�باب إى تعوي�ض النق�ص والفراغ‬ ‫الكب�ر ال�ذي س�يركه رحي�ل الهدافن‬ ‫اأبرز ي الدوري‪ ،‬وهما نار الش�مراني‬ ‫وسباس�تيان تيجاي‪ ،‬وأوض�ح‪« :‬ينبغي‬ ‫التعاق�د مع أكث�ر من مهاجم لس�د هذا‬ ‫الف�راغ‪ ،‬واس�تقطاب عدد م�ن الاعبن‬ ‫امحلين‪ ،‬خصوص�ا ً ي خانة الدفاع التي‬ ‫تش�هد تراجعا ً كبرا ً ي الفريق‪ ،‬مشيدا ً ي‬ ‫الوقت نفسه بمعسكر الفريق الخارجي‪،‬‬ ‫الذي خاض خاله الفريق الشبابي عددا ً‬ ‫م�ن امباري�ات الودي�ة القوي�ة‪ ،‬متطلعا ً‬ ‫إى أن ينعك�س هذا امعس�كر إيجابا ً عى‬ ‫مس�رة الفريق ي اموس�م الجديد سواء‬ ‫عى الصعيد امحي أو القاري‪.‬‬ ‫مهمة صعبة‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬رأى امش�جع حم�زة‬ ‫اأنصاري أن مهمة امهاجم نايف هزازي‬

‫ي خافة نار الش�مراني وسباس�تيان‬ ‫تيجاب�ي س�تكون صعبة للغاي�ة‪ ،‬مبديا ً‬ ‫اس�تغرابه مم�ا وصف�ه بت�رع اإدارة‬ ‫ي ااس�تغناء ع�ن ه�داف الفري�ق ي‬ ‫اموس�م ام�اي سباس�تيان تيج�اي‪،‬‬ ‫مش�يدا ً بالصفقات الت�ي أبرمتها اإدارة‬ ‫م�ع اعبن ج�دد ي الدوري الس�عودي‬ ‫ويبحثون عن تاريخ جديد أمثال رافينيا‬ ‫وتوري�س‪ ،‬متوقعا ً أن يقدما مس�تويات‬ ‫كب�رة م�ع الفريق الش�بابي ي اموس�م‬ ‫امقبل نظر إمكاناتهما العالية‪.‬‬ ‫ول�م يخ�ف اأنص�اري تخوفه من‬ ‫الدفاع حاله حال جميع جماهر الشباب‪،‬‬ ‫موضح�ا ً أنه كان يتمن�ى أن يتم التعاقد‬ ‫م�ع مدافع أجنب�ي ي قلب الدفاع لس�د‬ ‫الثغرات ي هذا الخط الذي يعتر الحلقة‬ ‫اأضعف ي الفريق‪.‬‬ ‫امهاجم اأول‬ ‫وع�ى النقيض م�ن آراء اأنصاري‬ ‫حول ناي�ف هزازي‪ ،‬فإن امش�جع نادر‬ ‫النوف�ل يعتق�د أن ه�زازي س�يكون‬ ‫أفضل بكثر من نار الش�مراني نظر‬ ‫إمكاناته العالية‪ ،‬إضافة إى أنه س�يلعب‬ ‫مع فريق الش�باب الذي يساعد أي اعب‬ ‫عى النجاح‪ ،‬مش�را ً إى أن الشباب يملك‬ ‫كوكب�ة م�ن النجوم ي جمي�ع امراكز ما‬ ‫سيس�هل كثرا ً من مهم�ة نايف هزازي‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن هزازي قدم نفس�ه بشكل‬ ‫أكثر من رائع ي امعس�كر اإعدادي‪ ،‬وما‬ ‫زال لديه كث�ر ليقدمه ويثبت من خاله‬ ‫أنه امهاجم اأول ي اماعب السعودية‪.‬‬

‫كام عادل‬

‫شبابيون‪ :‬الفريق سيدفع الثمن إن لم تسارع اإدارة بتدعيم الدفاع‬

‫التشبيب!‬ ‫عادل التويجري‬

‫• برارا اأهي « يلعب بالنار» إن صحت أخبار توجهاته ي التريح الجماعي !‬ ‫• ااستغناء جاء لبعض اأسماء التي شاركت وبقوة ككامل امر! ‪..‬‬ ‫فضا عن تصفيته لخط الهجوم !‬ ‫• يوما ما رفض اأهي «إعارة» مالك معاذ!‬ ‫• رغم أن امبلغ كان مغريا جدا جدا !‬ ‫• اليوم ذاته اأهي يطلب ود يار القحطاني !‬ ‫• هجوم اأهي سيعاني إن لم يجد حلوا !‬ ‫• فيكتور لن يستطيع إكمال اموسم ! ‪ ..‬إصابته متكررة !‬ ‫•الجاب�رياله�الانتب�هلقضي�ةالهج�وم!‬ ‫• فيار القحطاني لن يعطي طوال اموسم!‬ ‫• بسبب اإصابة امتكررة !‬ ‫• بدليل إصابته التي أعلن عنها أمس !‬ ‫• لذا كان البديل جاهزا بنار ويوسف السالم !‬ ‫• بينات ااتحاد قد يكرر ما قاله كانيدا !‬ ‫• « اأجواء ي ااتحاد غر احرافية» !‬ ‫• اإدارة ااتحادية تعرف بقولها ااستعداد « ضعيف» !‬ ‫• كانيدا كان يلمح ي البداية ! ‪..‬ثم لجأ للتريح ببعض اأشياء !‬ ‫• ثم بات يتحدث ي كل ي ! ‪..‬السبب اأجواء ! ‪..‬والرقيع ماي !‬ ‫• حت�ى حينما أعلن كاني�دا وبكل وضوح أن «عضو الرف» حصل‬ ‫عى «عمولته» !‪ ..‬أنه « ‪! »Agent‬‬ ‫• قبل أن يحاول نائب الرئيس « التفذلك» ويقدم لنا معاني جديدة ل� « ‪! Commission‬‬ ‫• منذ ‪ 2009‬والعميد ليس العميد ! ‪ ..‬هذا الحديث قلته وأكرره منذ زمن !‬ ‫• اآن جاء وقت اختبار خطط « التصعيد» والوجوه الشابة !‬ ‫• اآن سنرى قرارات اإدارة التي بدأت «نهاية « اموسم اماي !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفش���ار ماذا تنتظر !‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال نتائج ( التشبيب)!‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪14‬رﻣﻀﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪23‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (597‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫اﻃﺎﺣﺔ ﺑﺄﺷﻬﺮ ﺛﻼﺛﺔ » درﺑﺎوﻳﺔ« ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﻣﺒﺮﻣﺠﻮن‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أن زاﻣﺮ اﻟﺤﻲ ﻻ ﻳﻄﺮب؛ ﻓﻬﻮ ﻏﺒﻲ وأﺣﻤﻖ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮ ﻛﺎن ﺻﻮﺗﻪ ﺟﻤﻴﻼً‪ ،‬وأن اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻫﻮ وﺣﺪه ﻣﻦ ﻳﻔﻬﻢ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﳾء‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻓﻚ وﺗﺮﻛﻴﺐ أي آﻟﺔ‪ ،‬واﻟﻨﺠﺎح ﰲ أي ﻣﴩوع‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن أن ﺑﻨﺖ اﻟﺒﻠﺪ ﺑﻜﻞ ﺣﻼوﺗﻬﺎ ودﻻﻟﻬﺎ وﻓﻮح ﻗﻬﻮﺗﻬﺎ‬ ‫أﻗﻞ ﺟﻤﺎﻻ ً وﺟﺎذﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ واﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻧﻨﴗ‬ ‫أن اﻤﻜﻴﺎج ﻋﲆ اﻟﺸﺎﺷﺔ ﻳﻐﻄﻲ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ أﺧﺎدﻳﺪ اﻟﻮﺟﻮه وﺣﻮل‬ ‫اﻟﻌﻴﻮن‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺔ وﺷﻴﻌﺔ وأن ﻛﻞ ﻃﺮف ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﺿﻐﻴﻨﺔ ﻟﻶﺧﺮ وﻳﺴﺘﻌﺪ ﻟﻺﻳﻘﺎع ﺑﻪ وأﻧﻪ ﺳﻴﺒﻴﻌﻪ ﻟﻠﺨﺎرج ﺑﺜﻤﻦ‬ ‫ﺑﺨﺲ‪ ،‬وﺳﻴﺘﺂﻣﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻨﺤﺎز ﻛﺎﻟﺨﺮاف‬ ‫واﻷﻏﻨﺎم إﱃ اﻟﻨﻮع واﻟﻔﺼﻴﻞ‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أن اﻤﺜﻘﻒ ﻻ ﻳﺤﺐ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ ﺑﺪ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻟﻴﱪاﻟﻴﺎ ً أو ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬وأﻧﻪ ﺑﺎﻟﴬورة ﻳﻘﻊ ﰲ ﻣﺤﺎرم اﻟﻠﻪ دوﻧﻤﺎ‬ ‫ﺿﻤﺮ ﻗﺎرع أو ﺣﻴﺎء ﻣﺎﻧﻊ‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ً ﻷﻧﻪ ﻣﺜﻘﻒ ﻓﻠﻴﺲ أﻫﻼً ﻟﻠﺜﻘﺔ‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أن اﻟﺸﻴﺦ ﻫﻮ ﻣﺠﺮد إرﻫﺎﺑﻲ أو إﺧﻮاﻧﻲ أو‬ ‫ﻣﺘﻄﺮف‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﻜﺮه اﻟﺤﻴﺎة واﻟﺠﻤﺎل واﻟﻀﺤﻜﺎت اﻟﺼﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺤﺐ إﻻ ﻧﻔﺴﻪ وﺟﻤﺎﻋﺘﻪ وﻣﻦ ﻳﺸﺒﻬﻮﻧﻪ ﰲ اﻟﺸﻜﻞ واﻷﻓﻜﺎر‪،‬‬ ‫وﻃﺒﻌﺎ ً ﻷﻧﻪ ﺷﻴﺦ ﻓﻬﻮ ﻣﺘﺨﻠﻒ‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أن اﻟﺴﺎﺋﻖ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺨﻠﻮ ﺑﺎﻤﺮأة ﻓﺈﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﴐر ﻣﻨﻪ وﻻ ﴐار‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ اﻤﻌﻴﺐ أﻓﻀﻞ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫أن ﺗﻘﻮد ﺳﻴﺎرﺗﻬﺎ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺮﺿﻬﺎ ﻟﻠﻔﺘﻨﺔ؛ )ﻃﻴﺐ وﺧﻠﻮﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﺎﺋﻖ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻓﺘﻨﺔ ﻳﺎاﻟﺪﻟﻮخ(؟؟‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ أن ﻛﻞ ﻓﺼﻴﻞ أو ﺟﻤﺎﻋﺔ أو ﺷﻴﺦ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺎرج اﻟﺒﻠﺪ ﻓﺈﻧﻤﺎ ﻫﻮ أﻓﻀﻞ وأﺗﻘﻰ وأﺻﺪق ﻣﻤﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ‪ ،‬وﻧﻨﺴﯩﻰ‬ ‫أن ﺑﻌﺾ ﻫﺆﻻء ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻟﻴﻞ ﻧﻬﺎر ﺿﺪ ﺑﻼدﻧﺎ وأﻣﻨﻬﺎ واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ‬ ‫ورﻏﺪ ﻋﻴﺸﻬﺎ‪.‬‬ ‫ــ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻋﲆ اﺳﺘﺤﻀﺎر ﻛﻞ ﻛﻠﻤﺎت اﻟﺸﺘﻴﻤﺔ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻧﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻨﺎ‪ ،‬وﻋﲆ اﺳﺘﻌﺪاء اﻷﻫﻞ واﻷﺣﺒﺎب ﻣﻦ أﺟﻞ أﻧﻤﻮذج ﻣﻴﺪان‬ ‫ﻗﺒﻴﺢ ﻟﻢ ﻳﺄت ﻷﻫﻠﻪ اﻷﺻﻠﻴﻦ إﻻ ﺑﺎﻟﺨﺮاب وﺻﻴﺤﺎت اﻟﺘﺨﻮﻳﻦ‬ ‫واﻟﺘﻜﻔﺮ؛ ﻛﻠﻨﺎ ﻣﱪﻣﺠﻮن ﻳﺎ ﺳﺎدة‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﺑﺮﻣﺠﻨﺎ؟!‬

‫أﻃﺎح ﻣﺮور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻓﺠﺮ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول ﺑﺄﺷﻬﺮ ﺛﻼﺛﺔ »درﺑﺎوﻳﺔ« ‪،‬‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻮن أﻟﻘﺎب »‪ «f15‬و»ﺷﻄﺤﺎت‬ ‫ّ‬ ‫«و»ﺗﺮﻓﻖ«‪ ،‬ﺑﻌﺪ وﺿﻊ ﺧﻄﺔ ﻤﺪاﻫﻤﺔ‬ ‫اﻤﻔﺤﻄﻦ‪ ،‬واﻟﱰﺻﺪ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺿﺒﻂ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﻢ ﺟﱪﻳﺎً‪ ،‬وﺣﺠﺰﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪ ،‬وﺳﺤﺐ ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎر‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻄﺎردة‬ ‫اﻤﻔﺤﻄﻦ واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻟﺤﻈﺔ ﺑﻠﺤﻈﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺎرﺗﺎ »ﺗﺮﻓﻖ« و »‪ «f15‬ﰲ ﺣﺠﺰ اﻤﺮور‬

‫ﺻﻴﻒ اﻟﺜﻌﺎﺑﻴﻦ‬ ‫ﻇﻬﺮان اﻟﺠﻨﻮب‪ -‬ﺣﺒﻮﻧﺎ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن ‪ -‬ﺳﻌﺪ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬ﺗﺒﺪأ اﻟﺜﻌﺎﺑﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﺟﺤﻮرﻫﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺠﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺛﺎر ﺛﻌﺒﺎن‬ ‫ﺿﺨﻢ دﻫﺸﺔ وﻓﻀﻮل ﺳﺎﻟﻜﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﺧﺸﻢ ﻋﻨﻘﺎر ﰲ ﺗﻬﺎﻣﺔ ﻗﺤﻄﺎن‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أﻛﺪ ﺑﻌﺾ ﺳﻜﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ أن ﻫﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﺷﺪﻳﺪ اﻟﺴﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺘﴩ ﺻﻴﻔﺎً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ذﻫﺐ‬ ‫آﺧﺮون إﱃ أن ﺧﻄﻮرﺗﻪ أﻗﻞ ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة‬ ‫»اﻟﺼﻞ اﻷﺳﻮد« اﻟﺬي ﻻ ﻳﻜﺎد ﻳﻤﺮ ﻓﺼﻞ‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﺎم إﻻ وﻗﺪ آذى أﺣﺪ اﻷﻫﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻓﻮﺟﺊ اﻟﺸﺎب ﻓﺎﻳﺰ آل رﺑﻮع ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺣﴬ ﻤﺰرﻋﺘﻪ ﻋﴫ أﻣﺲ اﻷول اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫أﻓﻌﻰ ﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ اﻷﺷﺠﺎر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل آل رﺑﻮع ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺪم ﻋﴫ اﻷﺣﺪ اﻤﺎﴈ ﻟﻠﻤﺰرﻋﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺤﺮﺷﻒ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﺒﻮﻧﺎ )‪120‬‬ ‫ﻛﻢ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان( وأﺛﻨﺎء ﺗﺠﻮﻟﻪ‬ ‫داﺧﻠﻬﺎ ﺷﺎﻫﺪ أﻓﻌﻰ ﻣﻦ ﻧﻮع اﻟﻜﻮﺑﺮا ﻣﺨﺘﺒﺌﺔ‬ ‫ﺑﻦ أﺷﺠﺎر اﻟﺬرة‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺣﻤﻠﺖ )ﻋﺼﺎ( وﺟﺪﺗﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻷرض«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ اﻗﱰب ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﴐﺑﻬﺎ ﴐﺑﺘﻦ ﺑﺎﻟﻌﺼﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺤﺎول‬ ‫اﻤﻘﺎوﻣﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﴬﺑﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﺗﻬﺠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﺠﱠ ﻠﺖ ﺑﻤﻘﺘﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﺷﻌﻮره ﺑﺎﻟﺨﻮف ﻗﺒﻞ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻛﻨﺖ ﺣﺬراً‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺣﻴﻮاﻧﺎت‬ ‫ﺳﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻣﻤﻴﺘﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺳﺒﻖ أن ﻗﺘﻠﺖ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﺳﺖ‬ ‫أﻓﺎع‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﺨﻮف ﻳﺸﻜﻞ أﻫﻤﻴﺔ ﻛﱪى‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻃﻮل ﻫﺬه اﻷﻓﻌﻰ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﱰﻳﻦ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وﻫﻲ أول ﻣﺮة ﻳﻮاﺟﻪ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻜﻮﺑﺮا‬ ‫اﻟﺨﻄﺮ‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﴬورة أن ﻳﻜﻮن ﻟﻺﻧﺴـﺎن‬ ‫رأي ﰲ ﻛﻞ ﺣﺪث‪ .‬أﺣﻴﺎﻧﺎ ﻋﺪم ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ واﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﺗﻜﻮﻳﻦ رأي‬ ‫ﻣﻨﺼﻒ وﻣﺤﺎﻳﺪ‪.‬‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻘﺮي‬ ‫اﻟﺼﻤـﺖ أن ﺗﻜـﻮن ﺣﺮﻓـﺎ ً ﻻ ﻳُﻜﺘﺐ‪،‬‬ ‫وﻛﺘﺎﺑﺎ ً ﻻ ﻳُﻘﺮأ‪ ،‬وﺛﺮﺛﺮ ًة ﻻ ﺗُﺴـﻤﻊ ‪ ،‬وﺻﻮﺗﺎ ً‬ ‫ﻻ ﺗُﻘﺎس اﻫﺘﺰازاﺗـﻪ ‪ ..‬اﻟﺼﻤﺖ ﻟﻐﺔ ﻧﺎدرة‬ ‫وﻋُ ﻤﻠﺔ ﻻ ﺗُﴫف‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﻷن اﻟﻘﻄـﺎر ﻳﻤﺮ ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬وﻻ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أﺣﺪا‪ ،‬ﺗﺤﺎول ﺟﺎﻫﺪة أن ﻻ ﺗﺴـﺘﻐﺮق وﻗﺘﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻤّ ﺎ ﺗﺮﻳﺪ وﺗﻤﴤ ﻟﺘﻠﺤﻖ ﺑﻪ ﻋﻨﺪ‬ ‫أول ﻣﺤﻄﺔ‪.‬‬ ‫راﺋﺪة اﻟﺴﺒﻊ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻧﺼـﺢ اﻤﱪﻣـﺞ واﻤـﺪرب‬ ‫اﻟﺘﻘﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﺪوي‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻋﱪ‬ ‫ﺑﻮاﺑـﺎت إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ‬ ‫ﺟﺪارة وﺣﺎﻓﺰ وﻧﻮر ﺑﺎﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﺜﻞ ﺗﻮﻓﺮ ﺳـﺮﻓﺮ‬ ‫أو أﻛﺜـﺮ ﻟﻠﻨ ﱠ ْﺴـﺦ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﻲ اﻵﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣـﻲ ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻟـﻮ ﺗﻌﻄﻠﺖ أو اﺧﺘﻔـﺖ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ اﺳـﱰﺟﺎع آﺧـﺮ ﻧﺴـﺨﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺪوي‬ ‫وأﺿﺎف أن ﻫﻨـﺎك ﴍﻛﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑﺈﺻـﺪار ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ‬

‫إﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬـﺎ ﻛﻞ ﻓﱰة‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻟﻠﺘﺨﻮﻳﻒ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟـﺬي ﺻﺪر ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﺄن )‪ (%60‬ﻣﻦ إﻳﻤﻴﻼت اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻟﻼﺧـﱰاق‪،‬‬ ‫وﺑﻬﺬا ﺗﻘﻮم ﺑﺘﺨﻮﻳﻒ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻲ ﻳﻠﺠـﺄوا ﻟﺨﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‪ .‬وﻳﻀﻴﻒ‬ ‫»ﻫﻨـﺎك ﻫﺠﻤـﺎت ﺗﺨﺮﻳـﺐ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫ﺗﻘـﻒ وراءﻫـﺎ ﻣﻨﻈﻤـﺎت ﻣﺜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺣـﺪث ﰲ إﴎاﺋﻴـﻞ ﻣـﻦ ﻣﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫)‪ ،(anonymous‬أو ﺑﻌﺾ اﻟﻬﻮاة‪،‬‬ ‫ﰲ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام )‪.«(DDoS Attacks‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺗﻘﻨﻲ ﻳﻨﺼﺢ ﺣﺎﻓﺰ وﺟﺪارة‬ ‫ﺧﺒﻴﺮ‬ ‫ٌ‬ ‫ﱞ‬ ‫وﻧﻮر ﺑﺘﺤﺼﻴﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻤﺪة ﻳﻮم‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗـﺎل إﻧـﻪ ﻻ ﺗﻮﺟـﺪ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻄﻠﻘـﺔ ‪ %100‬ﻟﻠﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺗﻠـﻚ اﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ذات اﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺗﻘـﻮم ﺑﻪ ﻫﺬه اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ اﻤﺨﺎﻃـﺮ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻫﻨﺎك‬ ‫داﺋﻤـﺎ ً ﺛﻐـﺮات وﻃـﺮق ﻳﻤﻜﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﺘـﻢ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﺎﻤﻲ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻧـﺮى أن ﻣﻮاﻗـﻊ ذات ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﺗﺼﺎب ﺑﻬﺠﻤـﺎت وﻏﺮﻫﺎ«‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬

‫آل رﺑﻮع ﺣﺎﻣﻼً اﻷﻓﻌﻰ‬

صحيفة الشرق - العدد 597 - نسخة الدمام  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you