Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دﻋﻮة اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ إﻟﻰ اﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻘّﻞ‪ ..‬وإداﻧﺔ ا‘ﺑﺎدة ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫‪ 28‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪9 July 2013 G.Issue No.583 Second Year‬‬

‫‪Tuesday 30 Sha'aban 1434‬‬

‫ﺗﻌﺬرت اﻟﺮؤﻳﺔ‪ ..‬ﻓﺎﻛﺘﻤﻞ ﺷﻌﺒﺎن‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫ﻗـﺮرت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ أن ﻏﺪا ً اﻷرﺑﻌﺎء ﻫﻮ ﻏﺮة أﻳﺎم‬ ‫ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪ ،‬وأن اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻫﻮ اﻤﺘﻤﱢﻢ ﻟﺸﻬﺮ‬

‫ﺷـﻌﺒﺎن‪ .‬وﻋﻘﺪت اﻤﺤﻜﻤﺔ ﰲ ﻣﻘﺮﻫﺎ اﻟﺼﻴﻔﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻳﺮد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﻟﺘﺤﺮي ﻣﺎ ِ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛـﻢ ﻋـﻦ رؤﻳﺔ ﻫﻼل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ‪» :‬إﻧﻪ‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻌﺪم ﺛﺒـﻮت رؤﻳﺔ ﻫﻼل رﻣﻀﺎن ﺗﻘـﺮر أن اﻟﻴﻮم‬

‫ﻫﻮ اﻤﻜﻤﻞ ﻟﻠﺜﻼﺛﻦ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﺷـﻌﺒﺎن‪ ،‬وأن ﻏﺪا ً اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫ﻫﻮ ﻏﺮة ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك«‪ .‬إﱃ ذﻟﻚ ﻫﻨﺄت اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ووﱄ ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﺣﻜﻮﻣﺔ وﺷﻌﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻤﻘﻴﻤﻦ‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﱰأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء أﻣﺲ‬

‫)واس(‬

‫أﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‪ :‬اﻟﻤﻮاﻃﻦ ﻳﺴﺘﺨﺮج‬ ‫رﺧﺼﺘﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻟﻪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ ﺧﻼل ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺬﺑﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗﺎل أﻣـﻦ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒـﺮ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧـﻪ اﺳـﺘﺨﺮاج رﺧﺼﺘـﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻟـﻪ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﺧـﻼل ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻟـ »اﻟﴩق« ﺑﻌﺪ اﻃﻼﻋﻪ ﻋﲆ أﻋﻤﺎل وﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺼﻜﻮك‪ ،‬وﻧﻘﻞ اﻤﻠﻜﻴﺎت ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ،‬ﻳﺤﺘﺎﺟﺎن إﱃ ﺗﺪﻗﻴﻖ‪ ،‬وﺟﻬﺎت‬ ‫ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺒﻠـﺪي‪ ،‬إذا ﻛﺎن اﻟﺼﻚ ﻣﻜﺘﻤﻼً ﴍﻋﺎ ً‬ ‫ﻓﺄﻫﻼً وﺳﻬﻼً‪ ،‬وإذا ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻼ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺨﺪم«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(9‬‬

‫ﺗﺠﻤﻊ ﺷﺎرك ﻓﻴﻪ ﻓﻠﻜﻴﻮن وﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻤﺤﺎوﻟﺔ رﺻﺪ ﻫﻼل رﻣﻀﺎن ﻣﻦ ﻗﻤﺔ اﻟﻬﺪا ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ أﻣﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫‪ ..‬وﻃﻔﻞ ﰲ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﺮﺻﺪ اﻟﻬﻼل ﰲ ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ )أ ف ب(‬

‫اﻟﻌﺮاق ﻳﻨﻬﻲ إﺟﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻞ ‪ ٤٤‬ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﻋﺪوى إﺳﻘﺎط ا‘ﺧﻮان ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ إﻟﻰ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫»ﻋﺎﻟﻴﺔ«‪..‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬رﺣﻤﺔ آل رﺟﺐ‬

‫أﻧﻬـﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻣﺲ‬ ‫إﺟـﺮاءات ﺗﺮﺣﻴـﻞ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺎﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﺒـﺎدل اﻤﺤﻜﻮﻣـﻦ ﺑﺄﺣـﻜﺎم‬ ‫ﺳـﺎﻟﺒﺔ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ وﻣﻜﺘﺴﺒﺔ اﻟﺼﻔﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪدﻫﻢ ‪ 44‬ﺳﺠﻴﻨﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ‪ 23‬ﺣﺎﺻـﻼً ﻋـﲆ إﻓـﺮاج و‪21‬‬ ‫ﺳـﻴﻜﻤﻠﻮن ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣـﻦ ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺻﻠـﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﺟُ ِﻤﻌُ ﻮا‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻦ اﻟﺮﺻﺎﻓـﺎت ﰲ ﺑﻐـﺪاد‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻋـﲆ ﺑﺼﻤﺎﺗﻬـﻢ وﻗﺎﻣـﺖ‬

‫‪11‬‬

‫ﺑﺘﺼﻮﻳﺮﻫﻢ واﺳـﺘﺨﺮاج ﺟﻮازات ﺳـﻔﺮ‬ ‫ﻟﻬـﻢ و ُِﺿﻌَ ـﺖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺻﻮرﻫـﻢ و ُﻛﺘِﺐَ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻐﺎدرة ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺮاق‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﻢ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق« أن ﺧﻤﺴـﺔ ﻣـﻦ زﻣﻼﺋﻬﻢ‬ ‫ﻓﻮﺟﺌـﻮا ﺑﺮﻓـﺾ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬ ‫إﻧﻬﺎء إﺟـﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ أﺳـﻮة ﺑﺒﻘﻴﺔ‬ ‫زﻣﻼﺋﻬـﻢ ﺑﺪﻋﻮى أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻼﺣﻈﺎت‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ دون ذﻛﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻣـﺎ أﺛـﺎر اﻟﻘﻠـﻖ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬وﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺨﻤﺴﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﺤﻜﻮﻣﻮن ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ‪ 15‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻫﻢ‪ :‬زﻳﺪ‬ ‫راﻛﺎن اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬وﻓﻮاز ﻣﺨﻠﻒ‪ ،‬وﺑﻨﺪر‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ واﺛﻨـﺎن ﻣﺤﻜﻮﻣـﺎن ﺑﺎﻤﺆﺑﺪ‪،‬‬ ‫ﻫﻤـﺎ‪ :‬ﻧـﺎﴏ اﻟﺮوﻳـﲇ‪ ،‬وﺳـﺎﻟﻢ ﻋﺒﻴـﺪ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(19‬‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬

‫»ﻣﺪﻧﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ«‬ ‫ﻳﺘﺪﺧﻞ ﻣﺮﺗﻴﻦ ﻟﻔﻚ‬ ‫»ﻛﻠﺒﺸﺎت« اﻟﺸﺮﻃﺔ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ ﺣﻤﻰ اﻟﺜـﻮرة اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﺿـﺪ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ ﻟﺘﺘﺼﺎﻋﺪ اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ أﻋﺎد إﱃ اﻷذﻫﺎن اﻧﻄﻼق‬ ‫اﻟﺜـﻮرة اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺿـﺪ ﻧﻈﺎم ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ ﻗﻴـﺎديّ ﺑﺎرز‬ ‫ﰲ ﺣـﺰب اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ أن ﻳﺪﻓـﻊ ﻣـﺎ ﺣـﺪث ﰲ ﻣﴫ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي إﱃ ﺗﺨﻔﻴـﻒ ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫إﺣﻼل ﻋﻨﺎﴏ ﺣﺰب اﻹﺻﻼح‪ ،‬اﻟﺬراع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻺﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻔﺎﺻﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً اﻤﺆﺳﺴـﺘﻦ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ‪(19‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﺧﻼل أﺳـﺒﻮع واﺣـﺪ‪ ،‬ﺗﺪﺧـﻞ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣ ّﺮﺗـﻦ ﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺸـﻜﻠﺔ أﻗﻔﺎﻟﻬـﺎ اﻟﺘـﻲ رﻓﻀـﺖ أن ﺗُﻔﺘﺢ‬ ‫ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺤﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻤﺮة اﻷوﱃ ﺣﺪﺛﺖ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄﻮارئ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻷﻣـﻞ ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﺣـﻦ ﻧُﻘﻞ ﻣﻮﻗـﻮف ﰲ اﻟـ‬

‫ﻳﻤﻨﻲ ﻳﺮﺗﺪي ﻗﻨﺎع ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ »إﻳﻨﻮﻧﻴﻤﻴﺲ« ﺧﻼل ﻣﻈﺎﻫﺮة ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي اﻤﻌﺰول ﻣﺮﳼ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء )روﻳﱰز(‬ ‫‪ 49‬ﻣﻦ ﻋﻤﺮه إﱃ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄﻮارئ ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻌﻼج ﻣـﻦ ﻋ َﺮض ﺻﺤﻲ ﻃـﺎرئ‪ ،‬وﺣﻦ‬ ‫ﺣـﺎول رﺟـﺎل اﻷﻣﻦ ﻓ ّﻚ ﻗﻴـﺪ اﻟـ »ﻛﻠﺒﺸـﺎت« ﻹﺗﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﻼﺟﻪ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ اﻷﻃﺒّﺎء ﺗﻌ ّﺬر اﻷﻣﺮ وﻓﺸﻠﺖ اﻤﻔﺎﺗﻴﺢ‬ ‫ﰲ أداء وﻇﻴﻔﺘﻬﺎ‪ .‬واﺳـﺘﻤ ّﺮت اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺣﺘﻰ اﺳﺘُﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻜﴪ »اﻟﻜﻠﺒﺸـﺎت« وﺗﺨﻠﻴﺺ اﻤﺮﻳﺾ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﺪه ﺑﺎﻟﻘﻮة‪ ،‬دون أيّ ﴐر‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻓﻘـﺪ ﺣﺪﺛﺖ ﰲ ﴍﻃـﺔ ﻣﺮﻛﺰ‬

‫ﺻﻔﻮى‪ ،‬اﻟﺴﺒﺖ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺣﻦ ﻫ ّﻢ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ ﺑﺈﺧﺮاج‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻮﻗﻮﻓﻦ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴـﻒ‪ ،‬ﻟﻴﻌﺎﻧﺪﻫﻢ اﻟﻘﻔﻞ‬ ‫وﺗﻌﺠﺰ اﻤﻔﺎﺗﻴـﺢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﺑﻘﻲ اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﺤﺘﺠَ ﺰﻳﻦ‬ ‫رﻏـﻢ ﻣﺤﺎوﻻت ﻓﺘـﺢ اﻟﻘﻔـﻞ‪ .‬وﺑﻌﺪ اﻟﻴﺄس اﺳـﺘُﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻴﺘﺪﺧـﻞ وﻳﻜﴪ ﻗﻔﻞ اﻟﺒﺎب‬ ‫وﻳﺨﺮجاﻤﻮﻗﻮﻓﻮنﺑﺴـﻼم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼﺎدر ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟـ»اﻟﴩق« إن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻛﴪ اﻟﻘﻔﻞ اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ ﺛﻼث دﻗﺎﺋﻖ ﻓﻘﻂ‪.‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻤﻠﺔ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪:‬‬ ‫إﻏﻼق ﺳﺘﺔ ﻣﺤﺎل‬ ‫وإﻧﺬار ‪١٨‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫أﺳـﻔﺮت ﺣﻤﻠﺔ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﻋـﻦ إﻏﻼق ﺳـﺘﺔ‬ ‫ﻣﺤـﺎل وإﻧـﺬار ‪ 18‬ﻣﺤـﻼ آﺧﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻼﺷـﱰاﻃﺎت‪ ،‬وﻗﺪ ﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﺤﻞ ﺗﺠﺎري‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﻄﺎﻋـﻢ وﺑﻮﻓﻴـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻏـﺮب اﻤﺰارع )ﺣﻲ اﻟﻀﺒﺎب(‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮت‬ ‫ﺣﻮاﱄ ﺛﻼث ﺳﺎﻋﺎت‪ ،‬وﺳـﺘﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪.‬‬

‫ﻛﺸﻒ اﻤﺄﻛﻮﻻت‬

‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﻻﺷﱰاﻃﺎت‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺟﺎج‬

‫ﻻ ﻣﺒﺎﻻة‬

‫ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت إﻏﻼق أﺣﺪ اﻤﻄﺎﻋﻢ‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻳﺄﻣﺮ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ وﺗﺮﻗﻴﺔ ﺧﻤﺴﺔ ﻗﻀﺎة ﻓﻲ دﻳﻮان اﻟﻤﻈﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬

‫أﻣـﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﱰﻗﻴﺔ‬ ‫وﺗﻌﻴﻦ ﺧﻤﺴـﺔ ﻗﻀـﺎة ﰲ دﻳﻮان‬ ‫اﻤﻈﺎﻟـﻢ ﻋـﲆ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺪرﺟﺎت‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟـﻢ رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻘﻀـﺎء اﻹداري اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻨﺼﺎر إن اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺗﻀﻤـﻦ ﺗﺮﻗﻴـﺔ ﻗﺎض‬ ‫ﻣـﻦ درﺟﺔ ﻗـﺎﴈ اﺳـﺘﺌﻨﺎف إﱃ درﺟﺔ‬

‫اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﺘﻠﻘﻰ اﺗﺼﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﻨﺌﺔ ﺑﻘﺮب ﺣﻠﻮل رﻣﻀﺎن‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻰ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫اﺗﺼـﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً أﻣﺲ ﻣﻦ اﻤﻠﻚ ﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻣﻠﻚ‬ ‫ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻫﻨـﺄه ﺧﻼﻟﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻗﺮب ﺣﻠﻮل ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪ .‬وأﻋﺮب ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻤﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺳـﺎﺋﻼً اﻟﻠـﻪ أن ﻳﻌﻴﺪه ﻋـﲆ ﺟﻼﻟﺘﻪ‬ ‫وﺷـﻌﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸﻘﻴﻖ‪ ،‬وﻋﲆ اﻷﻣﺘﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻴُﻤ ِْﻦ‬ ‫واﻟـﱪﻛﺎت‪ّ .‬‬ ‫وﺗﻠﻘـﻰ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﺗﺼﺎﻟﻦ‬ ‫ﻫﺎﺗﻔﻴـﻦ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ اﻤﻠﻚ ﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأﻣـﺮ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒـﺎح اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺠﺎﺑـﺮ اﻟﺼﺒﺎح‪ ،‬ﻫﻨﺂه‬ ‫ﻓﻴﻬﻤﺎ ﺑﻘﺮب ﺣﻠﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪ .‬وﻗـﺪ ﺑﺎدﻟﻬﻤﺎ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ‪ ،‬ﻣﺒﺘﻬﻼً إﱃ اﻟﻠﻪ أن ﻳﻌﻴﺪ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﲆ اﻷﻣﺘﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮ واﻤﴪات‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻠﻘﻰ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪ ،‬اﺗﺼـﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﻣﻦ وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻷﻋﲆ اﻟﻨﺎﺋـﺐ اﻷول ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء ﰲ‬ ‫ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﺣﻤﺪ آل‬ ‫ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻣﻦ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸـﻴﺦ ﻧﻮاف اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺠﺎﺑﺮ‬ ‫اﻟﺼﺒـﺎح‪ ،‬وﻣﻦ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ ﺑﻜﺮ ﺑـﻮزداق‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻋﱪوا ﻋﻦ ﺗﻬﻨﺌﺘﻬﻢ ﻟﻪ ﺑﺤﻠﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪ .‬وﺑﺎدﻟﻬﻢ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰة‪ ،‬ﻣﻌﱪا ً ﻟﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻤﺸﺎﻋﺮﻫﻢ اﻷﺧﻮﻳﺔ اﻟﺼﺎدﻗﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﻠﻪ أن ﻳﻌﻴﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻋﲆ اﻷﻣﺘﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻜﻞ ﺧﺮ وﺑﺮﻛﺔ‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﺳـﺘﺌﻨﺎف وﺗﻌﻴﻦ أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻼزﻣﻦ ﻋﲆ درﺟﺔ ﻣﻼزم ﻗﻀﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ ﻳﺄﺗﻲ ﺣ���ﺻﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻋﲆ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻏـﺮ اﻤﺤﺪود ﻤﺮﻓﻖ اﻟﻘﻀـﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وزﻳـﺎدة أﻋـﺪاد اﻟﻘﻀﺎة ﺣﻴـﺚ إن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت اﻤﺴـﺘﻤﺮة واﻤﺘﻮاﻟﻴـﺔ ﺟﺎءت‬ ‫ﺣﺮﺻـﺎ ً ﻣﻨﻪ ﻋﲆ ﺗﺬﻟﻴـﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ ﻣﺮاﻓﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺳﻌﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺮﻓـﻖ اﻟﻌﺪﱄ اﻟـﺬي ﺧﺼﺺ‬ ‫ﻟﻪ ﻣـﴩوع ﻛﺎﻣـﻞ وﻫﻮ ﻣـﴩوع اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺮﻓﻖ اﻟﻘﻀﺎء‪.‬‬

‫وﺑﻦ رﺋﻴﺲ دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻌﻴـﻦ ﺛﻤـﺮة ﻣﻦ ﺛﻤﺎر ﻫـﺬا اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ إﺳـﻬﺎم اﻟﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﴎﻋـﺔ اﻹﻧﺠـﺎز واﻟﺒـﺖ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻤﻨﻈﻮرة‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻨﺼﺎر‬ ‫اﻤـﻮﱃ ﻋـﺰ وﺟـﻞ أن ﻳﺠـﺰي ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺧـﺮ اﻟﺠـﺰاء ﻋﲆ‬ ‫دﻋﻤـﻪ ﻤﺮﻓـﻖ اﻟﻘﻀﺎء وأن ﻳﻠﺒﺴـﻪ ﺛﻮب‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴـﺔ إﻧـﻪ ﻋـﲆ ﻛﻞ ﳾء‬ ‫ﻗﺪﻳﺮ وأن ﻳﺤﻔﻆ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺒﻼد أﻣﻨﻬﺎ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ‪.‬‬

‫»ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء« ﺗﻬﻨﺊ اﻟﻘﻴﺎدة ﺑﺸﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫رﻓﻌﺖ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ﺗﻬﻨﺌﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ووﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣـﻦ واﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫‪ ،‬واﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻜﺮﻳﻢ واﻷﻣﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺣﻠـﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻟﻜﺮﻳـﻢ‪.‬‬ ‫وﺳـﺄل اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻤﺎﺟﺪ‪ ،‬اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ أن ﻳﻜﻮن ﻫﺬا اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﺧـﺮ وﺑﺮﻛﺔ وﻳﻤﻦ ﻟﻸﻣﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﺨﺮج‬ ‫ﻣـﻦ أزﻣﺎﺗﻬـﺎ وﺗﺘﻮﺣـﺪ ﻛﻠﻤﺘﻬﺎ ﻋﲆ ﻫﺪي ﻣـﻦ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫واﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬

‫وﻗﺎل اﻟﺸﻴﺦ اﻤﺎﺟﺪ‪» :‬ﰲ ﻫﺬه اﻷوﻗﺎت اﻤﺒﺎرﻛﺔ‪ ،‬ﺗﺸﻴﺪ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ﺑﺎﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻈﻴﻤـﺔ ﻟﻠﺤـﺮم اﻤﻜﻲ اﻟﺘﻲ أﻣـﺮ ﺑﻬﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺠـﺮي أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ ﻋﲆ ﻗﺪم وﺳـﺎق ﺑﻼ‬ ‫اﻧﻘﻄﺎع‪ ،‬وﺗﺪﻋـﻮ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﻫﺬا اﻹﻧﺠﺎز اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﻜﺒﺮ ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻣﻦ أدى ﻓﺮﻳﻀﺔ‬ ‫اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺘﻬﻲ اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺣُ ﺪد ﻟﻬﺎ وﻗﺖ‬ ‫ﻗﺼﺮ ﺟﺪا ً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻀﺨﺎﻣﺘﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬ﻫﺬا اﻟﺘﻌﺎون ﻣﺸـﻤﻮل ﺑﻘﻮل اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫)وﺗﻌﺎوﻧـﻮا ﻋﲆ اﻟـﱪ واﻟﺘﻘﻮى( وﻣﻦ ﺻﺢ ﻟـﻪ اﻟﻘﺼﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻹﻧﺠﺎز ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ‪ ،‬ﻓﺮﺟﻰ ﻟـﻪ )ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ(‬ ‫ﺛﻮاب ﻣﻦ ﺣﺞ أو اﻋﺘﻤﺮ«‪.‬‬

‫»اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﻔﻌﱢ ﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺘﺪﺧﻴﻦ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ﺷـﺪدت وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻋﲆ أﻫﻤﻴـﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪﺧـﻦ وﴐورة اﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ ﰲ ﺗﻔﻌﻴـﻞ‬ ‫وﺗﻜﺜﻴـﻒ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﴩاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺼﺤﺔ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﺳـﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫إﺣـﺪى اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺘﺪﺧﻦ ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ ﺑﻤﺮﻛﺰ رد ﳼ ﻣﻮل ﰲ ﺟـﺪة ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ إدارات اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫وإدارات اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻤﺪﺧﻨﻦ ﻋﲆ اﻹﻗﻼع ﻋﻦ اﻟﺘﺪﺧﻦ وﺗﻮﺿﻴﺢ‬ ‫ﻣﺨﺎﻃـﺮه ﻋﲆ ﺻﺤﺘﻬﻢ وﺻﺤﺔ أﻃﻔﺎﻟﻬﻢ واﻟﻘﺮﻳﺒﻦ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ أوﺿﺤـﺖ اﻤﻨﺴـﻘﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﺘﺪﺧـﻦ ﰲ ﺻﺤﺔ ﺟﺪة اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻨﺎل‬ ‫ﺷـﻤﺲ أن اﻟﻌﻴﺎدات ﺑﺪأت اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮد ﳼ‬ ‫ﻣﻮل ﻣﻨﺬ ‪ 11‬ﻣﻦ ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺠﺎري وﺳﺘﺴﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫‪ 11‬ﻣـﻦ رﻣﻀﺎن ﻤﺪة ﺷـﻬﺮ ﻛﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن‬ ‫وﻗﺖ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻌﻴﺎدات ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻤﺒﺎرك ﺳـﻴﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﺴﺎءً‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪.‬‬


‫«نزاهة»‪:‬‬ ‫تبرئ مركز‬ ‫القلب بحائل‬ ‫من الفساد‬ ‫محليات‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أوضحت الهيئة الوطنية مكافحة الفساد‬ ‫«نزاهة» سامة اإجراءات امتبعة ي مركز‬ ‫القلب بحائل‪ ،‬وقالت ي بيان توضيحي لها‬ ‫أمس‪ ،‬إنها كلفت أحد امختصن للوقوف عى‬ ‫الوضع بامركز‪ ،‬وبعد مراجعة اإجراءات‬ ‫امتبعة ي «توريد اأجهزة الطبية وأوامر الراء‬ ‫امبار» ي امركز‪ ،‬تبن سامة اإجراءات امتبعة‪.‬‬ ‫وأشار مصدر مسؤول ي «نزاهة»‪ ،‬إى أن‬

‫رئيس الهيئة لم يؤكد أو ينفي‪ ،‬وجود شبهة‬ ‫الفساد ي قضيتي «مركز القلب بحائل»‬ ‫و»تصادم قطار الفوسفات»‪ ،‬ذلك أنهما ما زالتا‬ ‫قيد اإجراء‪.‬‬ ‫وقال امصدر إن الهيئة تقوم بالتحقق من‬ ‫الباغات‪ ،‬التي تردها من امواطنن‪ ،‬أو التي تنر‬ ‫ي الصحف امحلية واإلكرونية‪ ،‬وي حال ثبت‬ ‫للهيئة صحة ما ورد ي الباغ‪ ،‬أو الخر الصحفي‪،‬‬ ‫فإنها تقوم بإحالتها لجهات ااختصاص‪ ،‬اتخاذ‬ ‫ما يلزم من إجراءات‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫«الخدمة المدنية» تستقبل طلبات الترشح لـ ‪ 6954‬وظيفة نسائية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫بدأت وزارة الخدمة امدنية مؤخرا ً استقبال طلبات التقديم للوظائف‬ ‫التعليمية النسوية لخريجات الجامعات وكليات إعداد معلمات امرحلة‬ ‫اابتدائية‪ ،‬البالغ عددها‪ 6954‬وظيفة‪.‬‬ ‫ونوهت الوزارة أن تحديث امعلومات خال الفرة من أمس وحتى ‪17‬‬ ‫رمضان‪ ،‬مطلب روري لدخول امفاضلة‪ ،‬وأن من لم تحدث بياناتها ا‬

‫يمكن مفاضلتها مع زمياتها‪ ،‬افتة إى أن التحديث خاص بمن اجتزن اختبار‬ ‫كفايات امعلمات‪.‬وأوضحت الوزارة أن هناك فريق دعم ومساندة للرد عى‬ ‫ااستفسارات عر اإيقونة اموجودة ي برنامج جدارة‪ ,‬حيث هيأت وزارة‬ ‫الخدمة امدنية ي موقعها عند التعامل مع أنموذج جدارة تعليمات وإرشادات‬ ‫من خال اأسئلة اأكثر شيوعا ً ‪ ,‬التعليمات عى مستوى كل حقل من اإنموذج‬ ‫مفصلة ‪ .‬وي سياق آخر أبلغت وزارة الخدمة امدنية الجهات الحكومية‬ ‫موافقتها عى ترشيح ‪ 144‬موظفا ً للرقية للمراتب الوظيفية‪ ،13‬و‪ ،12‬و‪.11‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫مجلس الوزراء يدعو الجميع في مصر إلى الحكمة والتعقل‪ ..‬ويدين اإبادة الجماعية في سوريا‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫حصر امشصهدان امصري‬ ‫والسصوري ي جلسصة مجلس‬ ‫الصوزراء‪ ،‬وسصجلت امملكصة‬ ‫موقفا ً واضحصا مما يحدث ي‬ ‫البلديصن‪ ،‬فبينمصا دعا امجلس‬ ‫امخلصصن ي مصر إى الحكمصة‬ ‫والتعقصل لحفظ اأمن وااسصتقرار‬ ‫خاصصة واأمة اإسصامية تسصتقبل‬ ‫شصهر رمضصان امبارك‪ ،‬واسصتثمار‬ ‫قدوم هذا الشهر الكريم لبناء الوطن‬ ‫وتحقيق سصمات العدل والتسصامح‪،‬‬ ‫أعصرب عصن أسصف امملكصة لفشصل‬ ‫مجلس اأمصن اعتماد بيصان يطالب‬ ‫بالسماح بدخول مساعدات إنسانية‬ ‫إى مدينصة حمصص التصي تتعصرض‬

‫لحصار شديد من قبل قوات النظام‬ ‫وأعوانه‪.‬‬ ‫وأعصرب امجلصس عصن تهنئته‬ ‫للمستشصار عصدي منصصور رئيس‬ ‫جمهوريصة مصر العربيصة امؤقت‪،‬‬ ‫سصائاً الله العي القديصر أن يحفظ‬ ‫مر ويجنبها الرور والفتن‪.‬‬ ‫جصاء ذلك خال الجلسصة التي‬ ‫عقصدت أمس ي قر السصام بجدة‬ ‫برئاسصة وي العهصد نائصب رئيصس‬ ‫مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب‬ ‫السصمو املكصي اأمصر سصلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫ومصن جانبصه أوضصح وزيصر‬ ‫الثقافة واإعام الدكتور عبدالعزيز‬ ‫بصن محيي الدين خوجة‪ ،‬أن امجلس‬ ‫تقصدم لخصادم الحرمصن الريفن‬

‫وي العهد يرأس جلسة مجلس الوزراء أمس‬ ‫املصك عبدالله بصن عبدالعزيز ووي‬ ‫العهصد و النائصب الثانصي وشصعب‬ ‫امملكة واأمتن العربية واإسصامية‬

‫(واس)‬

‫بخالصص التهاني بمناسصبة شصهر‬ ‫رمضصان امبصارك ‪.‬واسصتعرض‬ ‫امجلس مستجدات اموقف امتدهور‬

‫قرارات‬ ‫• إنشصاء وحدة تنظيمية ي وزارة الزراعة بمسصتوى مركز يسمى (مركز‬ ‫البذور «التقاوي») يرتبط بوكيل الوزارة لشؤون الزراعة ‪ ،‬يتوى عددا ً من‬ ‫امهمات من بينها ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ص اقصراح السياسصات العامصة والخطصط والرامج وامشصاريع ي مجال‬ ‫البذور «التقاوي» واعتمادها من وزير الزراعة أو من الجهات العليا وفقا ً‬ ‫لاختصاص والعمل عى تطويرها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ص التنسيق مع الجهات امعنية بالبذور «التقاوي» من أجل تحقيق النمو‬ ‫امنتظم وامتوازن لصناعة البذور‪.‬‬ ‫‪ 3‬ص العمل عى إيجاد الظروف امائمة لجذب ااستثمارات ي مجال البذور‬ ‫والتنسيق ي ذلك مع الجهات الحكومية ذات العاقة‪.‬‬ ‫‪ - 4‬اقراح الضوابط واإجراءات الازمة التي تحدد نوعية ونقاوة وجودة‬

‫التقاوي واعتمادها وفقا ً للنظام ‪ ،‬ومراقبة تطبيقها وعدم مخالفة ذلك‪.‬‬ ‫‪ - 5‬اقراح القواعد امناسصبة امتعلقة بالخزن الوطني لكميات من البذور‬ ‫لضمان الوفرة من امناسب والجيد منها‪.‬‬ ‫• تفويصض الرئيس العام لرعاية الشصباب ‪ -‬أو من ينيبصه ‪ -‬بالتباحث ي‬ ‫شصأن مروع مذكرة تفاهم بن الرئاسصة العامة لرعاية الشباب بامملكة‬ ‫ووزارة الرياضة والسياحة بروسصيا البيضاء ي مجال الرياضة والتوقيع‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫• تفويض وزير الشصؤون اإسصامية واأوقاف والدعوة واإرشاد ‪ -‬أو من‬ ‫ينيبه ‪ -‬بالتباحث مع الجانب امالديفي ي شأن مروع مذكرة تفاهم بن‬ ‫وزارة الشصؤون اإسامية واأوقاف والدعوة واإرشصاد ي امملكة ووزارة‬ ‫الشؤون اإسامية ي امالديف ي مجال الشؤون اإسامية واأوقاف‪.‬‬

‫ي سصوريا وما يتعرض له الشصعب‬ ‫السصوري مصن حصصار وقصصف‬ ‫باأسصلحة الثقيلصة من قبصل النظام‬ ‫الفاقصد للرعيصة‪ ،‬مناشصدا ً امجتمع‬ ‫الصدوي ااضطصاع بمسصؤولياته‬ ‫لضمان إيصال امساعدات اإنسانية‬ ‫للمترريصن ووقف جميصع أعمال‬ ‫العنف واإبادة امرتكبة بحقهم‪.‬‬ ‫ورحصب بانتخصاب اائتصاف‬ ‫السصوري لقوى امعارضصة والثورة‬ ‫السورية أحمد عاي الجربا رئيسا ً‬ ‫جديصدا ً لصه ي الجولصة الثانيصة من‬ ‫اانتخابات‪.‬‬ ‫وعر مجلس الصوزراء عن بالغ‬ ‫التقديصر مصا أبصداه رئيس الصوزراء‬ ‫التوني عي العريصض لدى زيارته‬ ‫للمملكصة مصن إشصادة بالعاقصات‬

‫التاريخيصة القائمصة بصن امملكصة‬ ‫وتونصس‪ ،‬منوهصا ً بعمصق العاقصات‬ ‫الثنائيصة بصن البلديصن الشصقيقن‬ ‫والحرص عى تعزيزهصا ي مختلف‬ ‫امجاات‪ .‬وي الشأن الداخي‪ ،‬اطمأن‬ ‫وي العهد عصى كافة ااسصتعدادات‬ ‫التي تضطلع بهصا مختلف الجهات‬ ‫واأجهصزة الحكوميصة واأهليصة‬ ‫ومصا وفرتصه مصن خدمصات للصزوار‬ ‫وامعتمريصن خصال شصهر رمضان‬ ���امبارك‪ ،‬وشصدد عى تنفيذ توجيهات‬ ‫خصادم الحرمصن الريفصن بتوفر‬ ‫أفضل الخدمصات لقاصدي الحرمن‬ ‫الريفصن لتمكينهصم مصن أداء‬ ‫شصعائرهم بكل ير واطمئنان وي‬ ‫جو يسصوده اأمن واأمصان والراحة‬ ‫وااستقرار‪.‬‬

‫تعيينات‬ ‫‪ 1‬ص اأمر خالد بن مشصعل بن سعود بن عبدالعزيز مستشارا إداريا‬ ‫بامرتبة ‪15‬بوزارة الداخلية‪.‬‬ ‫‪ 2‬ص محمد بن عبدالله الحقباني وكيا إمارة تبوك بامرتبة ‪.15‬‬ ‫‪ 3‬ص عبدالله بن عبدالعزيز الفوزان وزيرا مفوضا بوزارة الخارجية‪.‬‬ ‫‪ 4‬ص فهد بن محمد خاف وزيرا مفوضا بوزارة الخارجية‪.‬‬ ‫‪ 5‬ص سصليمان بن عبدالله امقبل مستشصارا إداريا بامرتبة ‪ 14‬بوزارة‬ ‫الشؤون ااجتماعية‪.‬‬ ‫‪ 6‬ص راشصد بن منصور آل قاسم مدير عام الشصؤون اإدارية وامالية‬ ‫بامرتبة ‪ 14‬بهيئة الرقابة والتحقيق ‪.‬‬ ‫‪ 7‬نقل لطيفة بنت سصليمان بن إبراهيم أبصو نيان من وظيفة مدير‬‫عام اإراف النسائي ااجتماعي بامرتبة ‪ 14‬إى وظيفة وكيل الوزارة‬ ‫امساعد لشؤون اأرة بذات امرتبة ي وزارة الشؤون ااجتماعية‪.‬‬

‫سيحسن‬ ‫الشهري لـ |‪ :‬مركز البذور ّ‬ ‫الساات ويحفظها من اانقراض‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫أوضصصح وكيل وزارة‬ ‫الزراعة والثروة السمكية‬ ‫وامصصتصصحصصدث الرسمي‬ ‫باسمها امهندس جابر‬ ‫الشهري أن إنشاء مركز‬ ‫البذور «التقاوي» من شأنه أن‬ ‫يحفظ كافة اأصناف امحلية‬ ‫من البذور ي موقع واحد‬ ‫م‪ .‬جابر الشهري‬ ‫والعمل عى توفرها للمزارعن‬ ‫عند الحاجة‪ .‬وبن الشهري ي تريحات لص «الرق» أن امركز يعتر‬ ‫«بنك»‪ ،‬من مهامه امساهمة ي تحسن الساات‪ ،‬وحفظها‪ ،‬حتى لو‬ ‫كانت غر محلية لاستفادة منها ي التنمية الزراعية‪ ،‬فضا عن كونه‬ ‫مركزا ً مهما للحفاظ عى الساات امحلية من اانقراض‪.‬‬ ‫وقال»سيتم الحفاظ عى البذور للمستقبل إذ إن هناك كثرا من‬ ‫اأصناف امحلية مع توفر الساات اأجنبية قد تنقرض‪ ،‬وبالتاي‬ ‫الحفاظ عليها أمر روري ما تملكه من صفات جيدة تتناسب مع‬ ‫الظروف امحلية ي امملكة‪ ،‬كما تستخدم أيضا ً ي البحث العلمي»‪.‬‬ ‫وأشار الشهري إى أن امركز ليس من مهامه توفر البذور‬ ‫للمزارعن‪ ،‬حيث يتم توفر البذور لهم من خال قنوات أخرى‪ ،‬سواء‬ ‫من خال ااستراد امحي أو الخارجي‪ ،‬مبينا ً أن امركز سيكون خارج‬ ‫الوزارة ي مدينة الرياض‪ ،‬ولن تتفرع منه مراكز أخرى ي باقي مدن‬ ‫امملكة ي الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وأمح الشهري إى بوادر تعاون دوي‪ ،‬لتبادل اأصناف العامية مع‬ ‫امراكز الوطنية وبنوك البذور ي مختلف دول العالم‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫انتق�د أعضاء ي مجلس الش�ورى‬ ‫ما وصف�وه بضعف اأداء ي وزارة‬ ‫العدل وع�دم التزام منس�وبيها ي‬ ‫بع�ض امناطق‪ ،‬وطالب�وا بمعالجة‬ ‫طول فرة التقاي‪ ،‬مشرين إى أن‬ ‫ُ‬ ‫تمسك بعض القضاة بامرافعات الشفهية‬ ‫وامح�ار امكتوب�ة وطبيع�ة إج�راءات‬ ‫التقاي تس�بب ي تجاوز بعض مواعيد‬ ‫النظر ي القضايا أكثر من ثاثة أشهر‪.‬‬ ‫كما وجَ �ه أعض�اء انتق�ادات حادّة‬ ‫مصلح�ة اإحصاءات العام�ة وامعلومات‪،‬‬ ‫وأك�دوا أن بعض ما يُن�ر من بيانات قد‬ ‫تكون غر دقيق�ة كالبيان�ات اإحصائية‬ ‫عن البطالة وتملك امس�اكن‪ ،‬التي ا توجد‬ ‫بشأنها بيانات مؤكدة وواضحة‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أق�ر امجل�س ي جلس�ته‬ ‫ال�‪ 40‬أمس إس�ناد تنفيذ أعمال التسجيل‬ ‫العين�ي للعقار إى قطاع اس�تثماري وفق‬ ‫ضواب�ط تق ّره�ا وزارة العدل بالتنس�يق‬ ‫مع وزارة الش�ؤون البلدية والقروية‪ ،‬وأن‬ ‫يك�ون التنفيذ وفق خط�ة زمنية محددة‪،‬‬ ‫وقي�ام الوزارة باتخاذ اإج�راءات الازمة‬ ‫لضم�ان تحرير وثيق�ة عقد ال�زواج من‬ ‫نس�ختن أصليتن تس�لم إحداهما للزوج‬ ‫وتس�لم اأخ�رى للزوج�ة‪ ،‬واعتماد خطة‬ ‫شاملة لس�د ااحتياج من القضاة‪ ،‬عى أن‬ ‫تق�وم وزارة امالي�ة بدعم اعتم�ادات بند‬ ‫ااستشارات واأبحاث ي وزارة العدل‪.‬‬ ‫وطال�ب امجل�س بوضع م�ؤرات‬ ‫لقي�اس أداء امحاك�م وكتاب�ات الع�دل‬ ‫واأعم�ال وامش�اريع امس�اندة لهات�ن‬

‫الجهتن‪ ،‬بالتنسيق مع مركز قياس اأداء‬ ‫الحكومي‪.‬‬ ‫وواف�ق امجلس عى توصي�ة قدَمها‬ ‫العض�و الدكت�ور عبدالعزي�ز الحرق�ان‪،‬‬ ‫بتأس�يس نظ�ام إلكروني ش�امل لحفظ‬ ‫جميع صكوك ووثائق وزارة العدل بنظام‬ ‫إلكرون�ي يرتب�ط بمعلوم�ات امواطنن‬ ‫ي الجه�ات الحكومي�ة ذات ااختصاص‪،‬‬ ‫وانتقد العض�و الدكتور عبدالل�ه الفيفي‬ ‫ضع�ف اأداء ي ال�وزارة وع�دم الت�زام‬ ‫منس�وبيها ي بع�ض امناط�ق‪ ،‬وطال�ب‬ ‫العضو الدكتور يحيى الصمعان بمعالجة‬ ‫طول فرة التقاي‪ ،‬مش�را ً إى أن ُ‬ ‫تمسك‬ ‫بع�ض القض�اة بامرافع�ات الش�فهية‬ ‫وامح�ار امكتوب�ة وطبيع�ة إج�راءات‬ ‫التقاي تس�بب ي تجاوز بعض مواعيد‬ ‫النظر ي القضايا أكثر من ثاثة أشهر‪.‬‬ ‫وق�ال العضو عي ال�وزرة إن وثيقة‬ ‫النكاح ا يُرج�ع إليها بعد إضافة الزوجة‬ ‫ي س�جل ال�زوج‪ ،‬مطالب�ا ً بحفظها لدى‬ ‫امحكمة أو امأذون وتزويد الزوج بإشعار‬ ‫موجَ ه لأحوال امدني�ة إضافة الزوجة ي‬ ‫س�جله‪ ،‬وأن يكون الس�جل من نسختن‬ ‫للزوج والزوجة‪.‬‬ ‫وس�قطت توصية تق�دَم بها العضو‬ ‫عبدالله الس�عدون «بفص�ل مروع املك‬ ‫عبدالل�ه لتطوير القضاء عن وزارة العدل‬ ‫وإسناده لجهة مستقلة مختصة»‪ ،‬بسبب‬ ‫اع�راض بعض اأعض�اء‪ ،‬إذ أك�دوا أنها‬ ‫ستفكك الوزارة وتُ ِ‬ ‫فشل امروع‪.‬‬ ‫وفيما ّ‬ ‫ب�ن الدكت�ور عبدالله امنيف‬ ‫أن ام�روع عب�ارة ع�ن مبن�ى كامل ي‬ ‫أح�د ش�وارع الري�اض وا ج�دوى م�ن‬

‫جانب من جلسة أمس‬ ‫وج�وده‪ ،‬أوضح العض�و الدكت�ور خالد‬ ‫الع�واد التوصي�ة بأن اس�تقال امروع‬ ‫ع�ن الوزارة س�يفكك مؤسس�ات الدولة‪،‬‬ ‫وليس مررا ً لنقله بسبب بعض السلبيات‬ ‫والتقصر فيه‪.‬‬ ‫وق ّرر امجلس تضمن وزارة الثقافة‬ ‫واإعام ي تقاريرها القادمة تفاصيل أكثر‬ ‫ح�ول أوجه رف اميزاني�ة ي كل قطاع‬ ‫من قطاع�ات عمله�ا‪ ،‬وإعط�اء الجوانب‬ ‫الثقافية والفكرية واأدبية مساحة أكر ي‬ ‫اإذاع�ة والتليفزيون تغطي النتاج الثقاي‬ ‫واأدب�ي والفكري من برامج ومحارات‬ ‫ون�دوات وغره�ا‪ ،‬وطالب امجل�س هيئة‬ ‫اإذاعة والتليفزي�ون وهيئة اإعام امرئي‬ ‫وامس�موع بتطوير آليات عمل القطاعات‬ ‫التي تُرف عليها بما يحقق لها امنافس�ة‬ ‫ي س�وق البث الفضائي امحتدم بالقنوات‬

‫واإذاعات‪.‬‬ ‫فيما سقطت ثاث توصيات إضافية‪،‬‬ ‫حي�ث تق�دم العض�و الدكت�ور س�لطان‬ ‫الس�لطان بتوصي�ة لفص�ل الثقاف�ة عن‬ ‫ال�وزارة ونقلها لوزارة الربي�ة والتعليم‪،‬‬ ‫وتق�دم العض�و الدكت�ور خال�د العقيل‬ ‫بتوصية لتطوير القناة الس�عودية الثانية‬ ‫وتحويلها لقناة لحوار الحضارات الدولية‬ ‫لتصبح م�رآة جاذب�ة‪ ،‬وتقدم�ت العضو‬ ‫الدكتورة ثري�ا العري�ض بتوصية تنص‬ ‫عى إعط�اء الوزارة امناس�بات الخارجية‬ ‫اهتمام�ا ً وثق�اً أك�ر من حيث الرس�الة‬ ‫وامحت�وى‪ ،‬وانتق�اء امش�اركن بعناي�ة‬ ‫مهنية واحرافية‪.‬‬ ‫وناق�ش امجل�س التقرير الس�نوي‬ ‫مصلح�ة اإحصاءات العام�ة وامعلومات‪،‬‬ ‫وقال العض�و الدكتور عبدالله الحربي إن‬

‫معهد اإدارة‪ :‬قبول أبناء السعوديات المتزوجات من أجانب‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أك�د معه�د اإدارة العامة‬ ‫قبول�ه أبن�اء وبن�ات امواطنات‬ ‫الس�عوديات امتزوجات من غر‬

‫س�عودين ي الرام�ج اإعدادية‬ ‫التي يقدمها امعهد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن امعهد أنه يس�ر وفق‬ ‫اللوائح واأنظمة امتبعة ي بقية‬ ‫امؤسس�ات التعليمي�ة بامملكة‪،‬‬

‫ووف�ق ق�رار مجل�س ال�وزراء‬ ‫الق�اي باموافقة عى الرتيبات‬ ‫الخاص�ة بأبن�اء امواطن�ة‬ ‫الس�عودية من غر الس�عودي‪،‬‬ ‫وحس�ب عملي�ة امنافس�ة أثناء‬

‫مرحل�ة التقدي�م‪ ،‬و َم ْ‬ ‫�ن تنطبق‬ ‫عليه�م ال�روط امطلوب�ة‬ ‫م�ن قِ ب�ل امعه�د‪ .‬مش�ددا ً عى‬ ‫ااهتمام بأبناء وبنات امواطنات‬ ‫السعوديات‪.‬‬

‫تعدل مواعيد رحات القطارات في رمضان‬ ‫الخطوط الحديدية ِ‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫عدّلت امؤسسة العامة للخطوط الحديدية‬ ‫مواعي�د بع�ض الرح�ات منه�ا رحل�ة‬ ‫القط�ار (رق�م ‪ )3‬امتجه غرب�اً‪ ،‬إذ يتغر‬ ‫موعد مغادرته محطة الدمام ليكون عند‬ ‫الس�اعة ‪ 7:30‬صباح�ا ً ب�دا ً م�ن ‪9:06‬‬ ‫صباحاً‪ ،‬فيما سيغادر بقيق عند الساعة ‪8:11‬‬ ‫صباح�اً‪ ،‬ليصل الهفوف كمحط�ة نهائية عند‬ ‫الس�اعة ‪ 8:47‬صباح�اً‪ ،‬وقال�ت امؤسس�ة إن‬ ‫تعدي�اً طرأ ع�ى موعد انط�اق القطار (رقم‬ ‫‪ )4‬ليغادر محطة الهفوف عند الس�اعة ‪1:45‬‬ ‫مس�اء ومحطة بقيق عند الس�اعة ‪ 2:24‬مساء‬ ‫ليصل الدمام عند الس�اعة ‪ 3:03‬صباحاً‪ ،‬كما‬

‫ت�م اس�تبدال قطار (رق�م ‪ )8‬بقط�ار حديث‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدير إدارة العاق�ات العامة واإعام‬ ‫ي امؤسس�ة العامة للخط�وط الحديدية محمد‬ ‫خلي�ل أبو زي�د أن مواعيد رح�ات القطارات‬ ‫خال شهر رمضان ستستمر حسب مواعيدها‬ ‫امدرج�ة ي الج�دول امعتم�د‪ .‬وأف�اد أبو زيد‬ ‫أن تعدي�ل موع�د الرحلتن س�يبدأ اعتبارا ً من‬ ‫اليوم‪ ،‬وذلك تلبية لظروف امس�افرين‪ ،‬حرصا ً‬ ‫من امؤسس�ة ع�ى أن تكون امواعيد مناس�بة‬ ‫لعمائها خال هذا الش�هر الفضيل‪ .‬وأبان أبو‬ ‫زيد أن امؤسس�ة اتخذت عدي�دا ً من اإجراءات‬ ‫الت�ي ته�دف إى مواجهة الطل�ب امتنامي عى‬ ‫خدم�ات النق�ل بالقط�ار‪ ،‬من أهمه�ا إطاق‬ ‫الخدم�ات اإلكروني�ة الت�ي تمك�ن الراغبن‬

‫السالم يناقش أوضاع الجالية‬ ‫البنجاديشية مع وزير رعاية المغتربين‬ ‫الرياض ‪ ،‬جدة ‪ -‬واس‬ ‫التقى وكي�ل وزارة الداخلي�ة الدكتور‬ ‫أحم�د ب�ن محم�د الس�الم نياب�ة عن‬ ‫الوزي�ر اأم�ر محم�د ب�ن ناي�ف ي‬ ‫ق�ر امؤتم�رات بج�دة أم�س‪ ،‬وزير‬ ‫رعاي�ة امغربن والتوظي�ف الخارجي‬ ‫البنجادي�ي امهن�دس خان�د كار م�رف‬ ‫حسن والوفد امرافق‪.‬‬ ‫وناق�ش الس�الم م�ع وزي�ر رعاي�ة‬ ‫امغربن والتوظي�ف الخارجي البنجاديي‬ ‫ع�ددا م�ن امواضيع ي إطار توثي�ق وتعزيز‬ ‫أوار العاق�ات الثنائي�ة ب�ن البلدي�ن‬ ‫الصديقن وباأخص أحوال وأوضاع الجالية‬ ‫البنجاديشية امقيمة بامملكة‪.‬‬ ‫إى ذلك أصدرت اإدارة العامة للخدمات‬ ‫الطبية ب�وزارة الداخلية مؤخرا ً دليل اأدوية‬ ‫امتضمن قوائم اأدوية امحدثة للعام ‪2013‬م‬ ‫لتس�هيل الحص�ول ع�ى امعلوم�ة الدوائية‬ ‫امناس�بة للعامل�ن ي امج�ال الصحي بغية‬ ‫تقدي�م خدمات صيداني�ة وطبية مميزة من‬ ‫ش�أنها أن تساهم ي رفع مس�توى الخدمات‬ ‫الصحي�ة امقدم�ة منس�وبي وزارة الداخلية‬

‫وأرهم‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر ع�ام اإدارة ن�ار بن‬ ‫عبدالل�ه امهيني أن الدلي�ل أع ّد من قبل لجنة‬ ‫الع�اج والصيدلة ب�اإدارة ب�إِراف مقرر‬ ‫اللجن�ة الرائ�د صيدي إبراهيم الراش�دي‪ ،‬إذ‬ ‫يض�م الدليل مختلف اأدوي�ة التي يحتاجها‬ ‫امريض‪.‬‬ ‫وب�ن أن الدلي�ل يش�تمل عى خمس�ة‬ ‫أقسام رئيسة هي إرشادات لكيفية استخدام‬ ‫الدليل‪ ،‬وبعض سياس�ات وإج�راءات العمل‬ ‫بالصيدلية‪ ،‬وتصنيف وتقسيم اأدوية حسب‬ ‫امجموعات الدوائية‪ ،‬والروتوكوات العاجية‬ ‫وامعلوم�ات الطبي�ة التي يحتاجه�ا الطبيب‬ ‫والصيدي‪.‬‬ ‫وأف�اد أن الدلي�ل فه�رس بطريقت�ن‬ ‫لتس�هيل الوصول للمعلوم�ات امطلوبة عى‬ ‫القارئ وامس�تخدم‪ ،‬فقد كانت آلية الفهرس‬ ‫اأول تس�تخدم الرتي�ب اأبج�دي لاس�م‬ ‫العلم�ي‪ ،‬فيما اس�تخدم ي الفه�رس الثاني‬ ‫آلي�ة امجموع�ة العاجي�ة الت�ي ينتم�ي لها‬ ‫الدواء‪ ،‬مؤماً أن يساهم هذا الدليل ي تطوير‬ ‫إج�راءات العم�ل ي امراك�ز الصحي�ة ورفع‬ ‫الجودة العاجية امقدمة للمريض‪.‬‬

‫ي الس�فر من الحص�ول عى خدم�ات الحجز‬ ‫وراء التذاك�ر عر بوابة امؤسس�ة‪ ،‬إضافة إى‬ ‫إط�اق خدمة س�داد التي تمكنهم من س�داد‬ ‫قيم�ة التذاكر عر جمي�ع القن�وات البنكية ي‬ ‫امملكة‪ ،‬فضاً ع�ن إطاق الخدمة الذاتية التي‬ ‫تتيح للمسافر طباعة التذكرة من خال أجهزة‬ ‫ت�م تركيبها مؤخ�را ً ي محطات ال�ركاب دون‬ ‫الحاجة إى مراجعة اموظفن‪.‬‬ ‫وأض�اف أن امؤسس�ة تعم�ل حالي�ا ً عى‬ ‫تنفيذ عدد من امش�اريع امهمة التي تستهدف‬ ‫تطوي�ر بني�ة الش�بكة والتوس�ع ي الخدمات‬ ‫امقدمة للمس�افرين عى القط�ارات وذلك بعد‬ ‫تش�غيل القط�ارات الحديث�ة‪ ،‬وه�ي قطارات‬ ‫مجهزة بوسائل ترفيه وتقنية اتصاات عالية‪.‬‬

‫«الصحة» تبدأ تطبيق التشغيل‬ ‫الذاتي في ‪ 168‬مستشفى تدريجي ًا‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫ب�دأت وزارة الصح�ة تطبيق نظام التش�غيل‬ ‫الذات�ي تدريجي�ا ً ي ‪ 168‬مستش�فى ومركزا ً‬ ‫صحيا ً ي امملكة‪ ،‬وذلك تطبيقا ً لأمر السامي‬ ‫القاي بدراسة احتياجات «الصحة» العاجلة‬ ‫والروري�ة م�ن امش�اريع ذات اأولوي�ة ي‬ ‫مناط�ق امملك�ة وتطبيق توصيات مح�ر اللجنة‬ ‫امش�كلة بموجب اأم�ر الس�امي باعتماد أس�لوب‬ ‫التش�غيل الذات�ي ي كاف�ة امستش�فيات وامراك�ز‬ ‫الطبي�ة ي وزارة الصحة بصورة تدريجية بااتفاق‬ ‫مع وزارة امالية‪.‬‬ ‫وأك�د امتحدث الرس�مي ل�وزارة الصحة خالد‬ ‫مرغان�ي ل�»ال�رق» أن ع�دد امستش�فيات التي‬ ‫فع�ل فيها التش�غيل الذاتي ‪ 86‬مستش�فى ومركزا ً‬ ‫من أصل ‪ ،254‬وتس�عى الوزارة بشكل تدريجي إى‬ ‫توفر التش�غيل الذاتي ي ‪ 168‬مركزا ً ومستش�فى‬ ‫متبقية‪ ،‬افتا ً إى أنه تم تقس�يم العاملن إى تشغيل‬ ‫كي وتشغيل جزئي وكاهما ضمن التشغيل الذاتي‪.‬‬ ‫وقال مرغاني إن التش�غيل الذاتي امقر حاليا ً‬ ‫وفق�ا ً لأمر الس�امي ا يختلف عن التش�غيل الذي‬ ‫كان يطبق س�ابقاً‪ ،‬إذ إن الهدف اأساي هو جعله‬ ‫ي جميع امستشفيات‪.‬‬

‫(الرق)‬ ‫امصلحة تس�تقبل البيانات م�ن الجهات‬ ‫الحكومي�ة ث�م تعيده�ا إليه�ا ي ص�ور‬ ‫ج�داول ورس�وم بيانية‪ ،‬وي ذل�ك إهدار‬ ‫للوقت والجهد وس�لبية مراكم�ة‪ ،‬معترا ً‬ ‫ذل�ك روتينا ً يقت�ل حيوي�ة البيانات‪ ،‬كما‬ ‫رأى أن امصلح�ة بحاج�ة للتوس�ع ي‬ ‫الوحدات اإدارية وإنشاء إدارات ووحدات‬ ‫متخصص�ة منه�ا للزراعي�ة والصحي�ة‬ ‫وغرهم�ا‪ ،‬وكذل�ك الروي�ج لوظائ�ف‬ ‫امصلحة الش�اغرة واس�تقطاب خريجي‬ ‫الجامع�ات وامبتعثن‪ ،‬افت�ا ً لوجود ‪111‬‬ ‫وظيف�ة ش�اغرة ي تخص�ص اإحص�اء‪،‬‬ ‫وتنظي�م حمل�ة وطنية للتعري�ف بأهمية‬ ‫اإحصاءات والبيانات وامعلومات‪.‬‬ ‫وانتقد عدم تنظيم امصلحة مؤتمرات‬ ‫علمي�ة متخصص�ة تهت�م باإحص�اءات‬ ‫الحكومية‪ ،‬ودراس�ة اس�تقالية امصلحة‬

‫ع�ن وزارة ااقتص�اد والتخطيط لدعمها‬ ‫لتكون مخزنا ً اسراتيجيا ً للمعلومة‪.‬‬ ‫وق�ال العض�و الدكت�ور جري�ل‬ ‫العري�ي إن بيان�ات امصلح�ة ناقص�ة‬ ‫وضعيف�ة‪ ،‬وابد م�ن اس�تفادة امصلحة‬ ‫من خرات ال�ركات العربية والعامية ي‬ ‫مجال تقنية امعلومات واإحصاءات‪.‬‬ ‫واحظ العضو الدكتور سعيد الشيخ‬ ‫ضعف البنية التحتية ي أقس�ام اإحصاء‬ ‫ي الجهات الحكومي�ة‪ ،‬مبينا ً أن امصلحة‬ ‫بع�د قيامه�ا بجم�ع البيان�ات ا تق�وم‬ ‫بتقديمه�ا للمس�تفيدين بش�كل مفصَ ل‪،‬‬ ‫وإنما تقدمها بش�كل مجم�ل‪ ،‬مما يجعل‬ ‫الجهات ا تتعاون معها لعدم اس�تفادتها‬ ‫ممّا تقدمه امصلحة‪.‬‬ ‫وطالب العض�و الدكتور اأمر خالد‬ ‫آل س�عود ب�رورة أن تق�وم امصلح�ة‬ ‫بتزويد الرأي الع�ام بالبيانات اإحصائية‬ ‫الصحيحة‪ ،‬وت�دا ُرك بعض م�ا يُنر من‬ ‫بيان�ات قد تك�ون غر دقيق�ة كالبيانات‬ ‫اإحصائية ع�ن البطالة وتم ُلك امس�اكن‪،‬‬ ‫الت�ي ا توج�د بش�أنها بيان�ات مؤك�دة‬ ‫وواضحة‪ ،‬مضيفا ً أن عى امصلحة الركيز‬ ‫ع�ى الجان�ب التحلي�ي للبيان�ات وع�دم‬ ‫ااكتفاء بجمعها ونرها فقط‪.‬‬ ‫ودعا العضو الدكت�ور نار اموى‬ ‫لرع�ة تحوي�ل امصلح�ة لهيئ�ة عام�ة‬ ‫مستقلة تتمتع بكامل الصاحيات لتطوير‬ ‫قطاع اإحصاء وامعلومات‪ ،‬وأش�ار لذكر‬ ‫التقرير وج�ود ‪ 44‬موظف�ة ي امصلحة‪،‬‬ ‫متس�ائاً عن طبيعة ه�ذه الوظائف وعن‬ ‫عدم تفعي�ل دور ام�رأة‪ ،‬وطالب بتطوير‬ ‫منهج امصلحة‪.‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫«الشورى»‪ :‬أداء «العدل» ضعيف‪ ..‬وبيانات «اإحصاءات» عن البطالة المساكن غير دقيقة‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫مصادري الخاصة‬ ‫نقل�ت ي مص�ادر خاص�ة قريب�ة‬ ‫م�ن جبه�ة اإنق�اذ أن خاف�ات كبرة‬ ‫نش�أت بن أط�رف الجبه�ة ي اقتتالها‬ ‫عى منصب�ي نائب رئي�س الجمهورية‬ ‫ورئاسة الحكومة‪ ،‬وفيما اشتد الخاف‪،‬‬ ‫ه�دد الرادعي باانش�قاق م�ن جبهة‬ ‫اإنقاذ واالتحاق بجموع امتظاهرين ي‬ ‫رابعة العدوية‪ .‬قوبل ه�ذا التهديد بردة‬ ‫فع�ل قوية من قبل الجبهة وأدى ذلك إى‬ ‫تراش�قهم بعلب امناديل واميكروفونات‬ ‫و(الطماط)‪.‬‬ ‫طبع�ا لن أخركم عن مصادري‪ ،‬إا‬ ‫إذا أخرتنا القنوات اإخبارية والصحف‬ ‫اليومية عن مصادرها الظريفة صاحبة‬ ‫القص�ص الدرامي�ة الت�ي زادت التأزيم‬ ‫ام�ري تأزيم�ا‪ ،‬وزادت الفرق�ة ب�ن‬ ‫امفرق�ن‪ .‬كل جه�ة إعامي�ة أصبحت‬ ‫تف�رغ ما بداخلها عى الطرف اآخر عن‬ ‫طريق تلفيق القصص ونر الشائعات‪،‬‬ ‫وكل ما عليها أن تعنون تلك القصص ب�‬ ‫(نقلت مصادر خاصة بنا)‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫منفذ جديد‬ ‫للقادمين‬ ‫من طريق‬ ‫الجبيل ‪-‬‬ ‫الظهران‬ ‫باتجاه بقيق‬

‫الخر ‪ -‬سلطان العتيبي‬

‫امخرج الجديد باتجاه بقيق بعد افتتاحه (تصوير‪ :‬عي غواص)‬

‫محليات‬

‫افتتح�ت إدارة النق�ل والط�رق ي امنطق�ة‬ ‫الرقي�ة منفذا ً جدي�دا ً للقادمن م�ن الدمام‬ ‫والجبيل والقطيف باتج�اه طريق (الظهران‬ ‫ بقي�ق ‪ -‬اأحس�اء) ذلك بعد أس�بوع واحد‬‫من افتت�اح منفذ جديد باتج�اه مدينة الخر‬ ‫والظه�ران ع�ن طريق الجبي�ل ‪ -‬الدم�ام‪ ،‬بهدف‬ ‫تخفي�ف الضغط ع�ى امخرج الحاي ال�ذي يعاني‬ ‫من تك�دس ش�ديد للمركبات بش�كل يومي‪ ،‬حيث‬

‫‪6‬‬

‫يصل طابور امركبات ما يزيد عن ثاثة كيلو مرات‬ ‫خاص�ة ي أوقات ال�ذروة‪ .‬ويؤدي امخ�رج الجديد‬ ‫الذي تم اس�تحداثه‪ ،‬إى طريق بقيق من مس�ارين‪،‬‬ ‫بينما تم إغ�اق امخرج الحاي لرك مس�افة كافية‬ ‫للراغبن ي التوجه إى بقيق‪ ،‬ومدينة الخر‪.‬‬ ‫ورصدت «ال�رق»‪ ،‬وجود تحس�ن واضح ي‬ ‫حركة امركبات بعد افتتاح امنفذ الجديد وانسيابية‬ ‫الحركة ي كل من امخرج امؤدي إى بقيق‪ ،‬وامخرج‬ ‫امؤدي إى مدينة الخر‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر ع�ام اإدارة العام�ة للط�رق‬

‫والنق�ل ي امنطق�ة الرقي�ة امهن�دس عب�د الل�ه‬ ‫الس�ليمان‪ ،‬أن اإدارة تُ�درك حجم امش�كلة ي هذا‬ ‫اموقع‪ ،‬ونس�قت مع الجه�ات امعنية (إدارة امرور‪،‬‬ ‫وأرامكو الس�عودية) لوضع حل�ول مؤقتة وأخرى‬ ‫دائم�ة‪ ،‬مبين�ا ً أن�ه ت�م اعتم�اد حل مؤق�ت مجمع‬ ‫الجس�ور ي الظهران‪ ،‬وهو عبارة عن إنشاء مخرج‬ ‫مستقل إى بقيق واأحساء وقد افتتح هذا اأسبوع‪،‬‬ ‫كذل�ك تنفي�ذ مرتقى إضافي�ا ً بعد تقاط�ع طريق‬ ‫الظه�ران ‪ -‬الجبي�ل‪ ،‬مع طريق الظه�ران ‪ -‬بقيق‪،‬‬ ‫للمركب�ات امتجه�ة إى الظه�ران والخ�ر واميناء‬

‫ال�ذي تم افتتاحه اأس�بوع ام�اي‪ ،‬بحيث يخفف‬ ‫م�ن اازدحام عى امرتقى الحاي بتكلفة ‪ 17‬مليون‬ ‫ريال‪.‬‬ ‫وأض�اف أنه تم اقراح تعدي�ل امرتقى القادم‬ ‫من الخر باتجاه الجبيل مع توسعته لزيادة الطاقة‬ ‫ااس�تيعابية للمرتقى‪ ،‬وتابع «هن�اك مقرح للحل‬ ‫الدائ�م بتنفيذ جس�ور إضافي�ة للحرك�ة امرورية‬ ‫القادم�ة م�ن الجبيل وامتجه�ة للخ�ر والظهران‬ ‫والثقبة‪ ،‬ويتم دراسته حاليا ً وتصميمه‪ ،‬ويُنظر بعد‬ ‫ذلك ي إمكانية اعتماد التكاليف الازمة لتنفيذه»‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫يصير خير‬

‫وتحد من الرؤية في حفر الباطن والنعيرية‬ ‫اأتربة «تخنق» العاصمة‪ُ ..‬‬

‫رمضان‬ ‫وبنزين ‪!91‬‬

‫الرياض‪ ،‬حفر الباطن ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫اأنصاري‪ ،‬مساعد الدهمي‬

‫محمد حدادي‬ ‫ر وعافية؛ فغدا ً غرة ش�هر رمضان‬ ‫كل ع�ام وأنتم ومن تحب�ون بخ ٍ‬ ‫حاولوا تخفيف الزحام قلياً عى اأسواق وراء ما لذَ وطاب؛‬ ‫امبارك؛ لذا ِ‬ ‫ف�ا خوف م�ن مجاع�ة محتملة بحم�د الل�ه! فاأمور طيب�ة ومقاي‬ ‫رمضان بمتناول اليد تجدها ي أقرب بقالة منك! فا تضغطوا عى حركة‬ ‫امرور التي تمر كل عام ي موسم رمضان بزحا ٍم مُضاعف؛ وا تستعجلوا‬ ‫الحل�ول ي حركة نق�ل متطورة ا تدرون متى تأتي! ث�م إن امي للبقالة‬ ‫رياضة تضاعف فوائد الصيام وتسهم قلياً ي تحريك الدورة الدموية التي‬ ‫يدركه�ا هي اأخرى «الزحام» مع دقائق اإفطار! ولذا ينتر «العر» ي‬ ‫نص�ف «معدات» الصائمن! ح ّرك قدميك ودورتك الدموية قبل أن تفاجئ‬ ‫معدتك بالقصف العش�وائي لش�تى صنوف الطعام! إن ل�م يكن من أجل‬ ‫غاية تخفيف زحام امرور فمن أجل نفسك و«أمورك الداخلية»!‬ ‫ا س�خرية حتى اآن؛ فأنا أدرك جي�دا ً جو الصيام الذي يم ّر به أغلب‬ ‫الصائمن! ففقدهم ما اعت�ادوه من «الرواء» وحاجتهم املحّ ة للمنبهات‬ ‫بش�تى أنواعها التي ارتبط�وا بها كنوع من «اإدم�ان»‪ ،‬يجعلهم ي حالةٍ‬ ‫قرية من «تع ّكر امزاج» والغضب أتفه اأسباب! أمّا عند زوال الشمس‬ ‫فيكفي�ك م�ن رّ س�ماعه! حي�ث تطغ�ى العصبية ع�ى أغلبي�ة الناس‬ ‫انخف�اض الس�كر ي ال�دم‪ ،‬فتنف�رط «اأخاق» ويغدو اإنس�ان أش�به‬ ‫بمادة مش�تعلة تنتظر أصغ�ر رارة لتنفجر و»تو ّل�ع»! لذا حافظوا عى‬ ‫أعصابكم ي�ا جماعة! وي نفس الوقت «ق�دّروا» غضب اآخرين واجعلوا‬ ‫من «انخفاض الس� ّكر» –ا الصيام‪ -‬عذرا ً ل�ك ّل غاضب ي نهار رمضان!‬ ‫خ�ذوا أمر غضبه�م بطيبة خاطر حت�ى ا تكون لدينا «أس�طوانتا غاز»‬ ‫تتح�ركان ع�ى قدمن بانتظ�ار انفجار وش�يك! وقانا الله وإياكم س�وء‬ ‫«اأخاق» و»أزمة» انقطاعات «الغاز» و«بنزين ‪ »91‬والكهرباء!‬ ‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫غط�ت س�ماء العاصم�ة الس�عودية‬ ‫الري�اض صب�اح أمس اإثن�ن‪ ،‬موجة‬ ‫م�ن اأتربة والغب�ار‪ ،‬ح�دّت من مدى‬ ‫الرؤية اأفقية‪ .‬وش�هدت مستش�فيات‬ ‫العاصم�ة كثاف�ة ي امراجع�ن‪ ،‬الذين‬ ‫يعانون من مشكات تنفس�ية‪ ،‬فيما نصحت‬ ‫اإدارة العام�ة للش�ؤون الصحي�ة ي مدينة‬ ‫الري�اض س�كان العاصم�ة الذي�ن يعانون‬ ‫من مش�كات ي الجهاز التنف�ي‪ ،‬برورة‬ ‫أخ�ذ احتياطاتهم وارت�داء اأقنع�ة الواقية‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬رب�ت موجة رياح مث�رة لأتربة‬ ‫أجزا ًء من امنطقة الرقية‪ ،‬ش�ملت محافظة‬ ‫حف�ر الباط�ن‪ ،‬والقرى والهج�ر التابعة لها‪،‬‬ ‫والقيصوم�ة ‪ -‬القرعاء ‪ -‬س�حمة ‪ -‬ش�ملول‬ ‫ النعري�ة‪ ،‬خال اليوم�ن اماضين‪ ،‬ما أدى‬‫إى تدن�ي مس�توى الرؤية اأفقي�ة‪ ،‬وتوقف‬ ‫حركة امرور عى الط�رق الريعة والداخلية‬ ‫جزئي�اً‪ .‬ودعت اإدارات اأمني�ة ي محافظة‬ ‫حف�ر الباطن‪ ،‬ممثل�ة ي إدارة الدفاع امدني‪،‬‬ ‫وأمن الط�رق‪ ،‬وامرور‪ ،‬قائ�دي امركبات عى‬ ‫الط�رق الخارجي�ة إى توخي الح�ذر‪ ،‬وترك‬ ‫مس�افة كافية بن امركبات‪ ،‬وتشغيل اإنارة‬ ‫الخارجية‪ ،‬وطلبت من الراغبن ي الس�فر برا ً‬ ‫تأجيل س�فرهم إى حن انتهاء موجة الرياح‬ ‫الرابي�ة‪ ،‬فيما أك�دت مصادر ي مستش�فى‬ ‫امل�ك خال�د الع�ام أن�ه وردت إليه�م حاات‬ ‫بس�يطة نس�بيا ً مرى يعانون م�ن أمراض‬ ‫الصدر‪ ،‬والحساس�ية‪ ،‬والربو‪ ،‬وأنه تم إجراء‬ ‫الفحوصات الطبية لهم‪ ،‬وغادروا ي حينه‪.‬‬

‫شارع ي الرياض كما بدا أثناء موجة الغبار‬ ‫موجة الغبار حدّت من الرؤية ي شوارع الرياض (تصوير‪ :‬رشيد الشارخ)‬

‫طفل يستخدم اأوكسجن لتأثره بالغبار ي حفر الباطن‬

‫طريق املك عبدالعزيز ي حفر الباطن يخلو من الحركة‬

‫(الرق)‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫اأحساء ‪ -‬سعد العيد‬ ‫أنه�ت إدارة الربي�ة والتعلي�م ي‬ ‫محافظ�ة اأحس�اء ممثل�ة بإدارة‬ ‫تقني�ة امعلوم�ات توزي�ع ‪443‬‬ ‫جهازا لوحيا محموا عى امرفن‬ ‫الربوي�ن وامرف�ات‪ .‬وأوضحت‬ ‫مس�اعدة مدي�ر إدارة تقني�ة امعلومات‬ ‫أمل الس�بيعي‪ ،‬أن ه�ذه الخطوة تأتي ي‬ ‫إطار تطوير وتحس�ن العم�ل واارتقاء‬

‫باأداء وتطبيق الحوسبة من خال توفر‬ ‫الوس�ائل التكنولوجي�ة الحديث�ة‪ ،‬الت�ي‬ ‫تسهم ي خلق بيئة تربوية وتعليمية ذات‬ ‫مواصفات عالية امستوى التي من شأنها‬ ‫مواكب�ة التعام�ل مع اأنظم�ة الوزارية‪.‬‬ ‫وتخض�ع أجه�زة الكمبيوت�ر اللوح�ي‬ ‫للمرحلة اأوى من مراح�ل الدعم الفني‪،‬‬ ‫حي�ث ت�م ربط بع�ض اأجهزة بش�بكة‬ ‫اإدارة‪ ،‬فيم�ا س�تقام دورة تمكيني�ة‬ ‫لارتقاء بمهارات التعامل معها‪.‬‬

‫اأحساء ‪ -‬سعد العيد‬ ‫ينفذ امكتب التعاوني للدعوة واإرشاد‬ ‫وتوعي�ة الجالي�ات ي مدين�ة العيون‬ ‫ب�دءا ً م�ن أول أي�ام ش�هر رمض�ان‬ ‫امب�ارك برنام�ج إفط�ار صائ�م ل��‬ ‫‪ 1500‬مس�تفيد‪ ،‬فيما ب�دأت جمعية‬ ‫العي�ون الخري�ة أم�س ي توزي�ع امعونة‬ ‫اموس�مية الرمضاني�ة ل�أر امس�تفيدة‪،‬‬ ‫وسيتبع ذلك تحويل ‪ 300‬ألف ريال ل�‪500‬‬ ‫أرة معتم�دة ل�دى الجمعي�ة‪ .‬وأك�د مدير‬

‫امكتب التعاون�ي للدعوة واإرش�اد وتوعية‬ ‫الجالي�ات صالح الكليب أن امكتب س�ينفذ‬ ‫برنامج إفطار صائم ي س�تة مواقع بمدينة‬ ‫العي�ون‪ ،‬منوه�ا ً إى أن هذا العام س�يكون‬ ‫مغايرا ً عن اأعوام السابقة ي أنواع اأطعمة‬ ‫التي س�تقدم بعد أن عق�د امكتب اتفاقا ً مع‬ ‫‪ 13‬ام�رأة من بعض اأر امنتجة من ذوات‬ ‫الدخ�ل امح�دود إع�داد الطع�ام‪ ،‬ورف‬ ‫مكاف�أة له�ن بمق�دار ألف�ي ري�ال‪ ،‬حيث‬ ‫قس�مهن امكتب إى مجموعتن‪ ،‬تداوم ي كل‬ ‫يوم مجموعة‪ ،‬باإضافة إى ااتفاق مع فريق‬

‫عمل يتمثل ي لجنة ش�باب العيون لتوصيل‬ ‫اإفطار إى امواقع بمكافأة قدرها خمسمائة‬ ‫ري�ال‪ ،‬وذل�ك لس�د بع�ض احتياجاته�م‪،‬‬ ‫وتشجيع الش�باب عى العمل التطوعي‪ .‬من‬ ‫جهته‪ ،‬أوضح رئيس جمعية العيون الخرية‬ ‫خليفة الثواب أن امبالغ امعتمدة ستضخ عر‬ ‫نظام الرك�ة‪ ،‬كما دعا نائب رئيس الجمعية‬ ‫خالد الحسن أهل الخر إى مواصلة العطاء‬ ‫والدع�م للجمعي�ة اس�تكمال امش�اريع‬ ‫ر‬ ‫الخرية‪ ،‬التي ستخدم امستفيدين وامجتمع‬ ‫كاأوقاف الخرية وغرها‪.‬‬

‫«بر اأحساء» ِ‬ ‫توزع ألف سلة غذائية بدء التسجيل في تعليم الكبيرات باأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫اأحساء ‪ -‬حنان العنزي‬

‫أعلنت إدارة تعليم الكبار للبنات ي اأحس�اء‪،‬‬ ‫عن بدء تس�جيل الدارس�ات الراغبات ي االتحاق‬ ‫بمراكز تعلي�م الكبار ومحو اأمي�ة للعام الدراي‬ ‫‪1435/1434‬ه�‪.‬‬ ‫وأوضح�ت اإدارة أن امراك�ز تس�تقبل الفئة‬

‫وزعت جمعية الر ي اأحس�اء‬ ‫ومراكزه�ا أل�ف س�لة غذائية‬ ‫مقدم�ة م�ن مؤسس�ة اأمرة‬ ‫العنود بنت عبدالعزيز الخرية‬ ‫ع�ى اأر امس�تفيدة‪ .‬وأك�د‬ ‫مدي�ر الجمعي�ة مع�اذ الجعف�ري‪،‬‬ ‫أن اإدارة العام�ة للجمعي�ة قدم�ت‬ ‫امس�اعدات لكاف�ة امس�تفيدين قبل‬ ‫دخ�ول ش�هر رمضان امب�ارك‪ ،‬كما‬ ‫س�تقدم عديدا م�ن امش�اريع‪ ،‬منها‬ ‫م�روع زكاة الفط�ر‪ ،‬وإفط�ار‬ ‫الصائ�م‪ ،‬وكس�وة العي�د‪ ،‬وعيدي�ة‬ ‫اليتيم‪ ،‬والزكوات والصدقات‪.‬‬

‫معاذ الجعفري أثناء توزيع السال الغذائية‬

‫(الرق)‬

‫برنامج ترفيهي أحداث حفر الباطن‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬سلمان الشمري‬ ‫نظم�ت إدارة اأنش�طة‬ ‫ي دار اماحظ�ة ااجتماعي�ة ي‬ ‫حفرالباط�ن برنامج�ا ً ترفيهيا ً‬

‫لأح�داث بحض�ور منس�وبي‬ ‫ومدير دار اماحظة عبد الرزاق‬ ‫العن�زي‪ ،‬واش�تملت فعالي�ات‬ ‫الرنام�ج ع�ى امس�ابقات‬ ‫الرفيهي�ة‪ ،‬وألع�اب الخف�ة‪،‬‬

‫عرض نفخ النار‬

‫وعروض فرقة الكوبري ‪،‬وألعاب‬ ‫القوة‪ ،‬باإضافة لوقفات توعوية‬ ‫قص�رة فصل�ت ب�ن فق�رات‬ ‫الحفل‪ ،‬واختتمت تلك النشاطات‬ ‫بكلمة إرشادية أحد الدعاة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫‪ ..‬وإقبال شبابي على حملة التبرع بالدم‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬سلمان الشمري‬ ‫أطلق مستشفى النساء واأطفال ي حفر الباطن‬ ‫حملة للت�رع بالدم تحت عنوان‪ »:‬أنتم أمي بعد‬ ‫الله»‪ ،‬وذلك ي حديقة املك فيصل‪ ،‬شارك فيها عدد من‬

‫امواطنن‪ ،‬ومدير امستش�فى الدكتور نار الظفري‪،‬‬ ‫واس�تقبل الفريق امتنقل لبنك الدم وامختر امترعن‪،‬‬ ‫وته�دف الحملة لتوعية امجتمع برورة الترع بالدم‬ ‫إنقاذ حياة امرى ومس�اعدتهم ي الحاات الحرجة‪.‬‬ ‫وشهدت الحملة إقباا ً من ريحة الشباب‪.‬‬

‫«جامعي الدمام» يُ حدد أوقات الزيارة في رمضان والعيد‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫ح�دد مستش�فى امل�ك فه�د‬ ‫الجامع�ي ي الخ�ر التاب�ع لجامع�ة‬ ‫الدم�ام‪ ،‬أوق�ات الزي�ارة الجدي�دة‬ ‫للم�رى امنوم�ن‪ ،‬تزامنا م�ع حلول‬

‫شهر رمضان امبارك وعيد الفطر‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر ع�ام العاق�ات‬ ‫العام�ة واإع�ام إبراهي�م الخال�دي‪،‬‬ ‫أن الزي�ارة س�تكون م�ن اأحد وحتى‬ ‫الس�بت ي ش�هر رمضان‪ ،‬ابت�داء من‬ ‫الس�اعة الثاني�ة ظه�را إى الخامس�ة‬

‫ع�راً‪ ،‬والف�رة الثاني�ة م�ن ‪- 8:30‬‬ ‫‪ 10:30‬مساء‪.‬‬ ‫وأض�اف أن أوقات الزيارة خال‬ ‫عيد الفطر امبارك ستكون من التاسعة‬ ‫صباح�ا وحت�ى ال��‪ 12‬ظه�راً‪ ،‬ومن‬ ‫الثالثة عرا وحتى السادسة مساء‪.‬‬

‫العمري�ة م�ن ‪11‬س�نة وثاث�ة أش�هر فم�ا فوق‪،‬‬ ‫وتحصل الدارس�ة عى مكافأة مالية قدرها ‪1000‬‬ ‫ريال عند إتمام دراس�ة برنام�ج مجتمع با أمية‪،‬‬ ‫مبينة أنه عند إتمام دراس�ة ثاث س�نوات ي مركز‬ ‫تعلي�م الكب�ار‪ ،‬وحصول الدارس�ة عى الش�هادة‬ ‫س�تتمكن من مواصلة التعلي�م واالتحاق بامرحلة‬ ‫امتوسطة‪.‬‬

‫وحي المرايا‬

‫‪ 443‬جهاز ًا لوحي ًا لمشرفي اأحساء‬

‫تفطير ‪ 1500‬صائم‪ ..‬و‪ 300‬ألف ريال للمستفيدين في العيون‬

‫عصفوري‬ ‫اأزرق قال‬ ‫غانم الحمر‬

‫ي نظري إن الدين يصبح غريبا إذا‪ :‬ظهر س�وء الخلق ي‬‫امتدين‪ ،‬وارتفعت القيم عند امقر‪.‬‬ ‫أحبب إخوتك يتحاب أبناؤك !‬‫ا يوجد امرأة قبيحة ي العالم‪ ،‬ولكن يوجد نساء غبيات‬‫نبي‬ ‫قلب (إن غضب ا يبغض)‪ :‬قلب أم وقلب ّ‬‫كل اماركات العامية أصبحت تصنع ي الصن وبنفس الدرجة‬‫من الجودة‪ ،‬تماما كالشابات امتزينات ي أحد قصور اأفراح!‬ ‫أقل�ق إذا ارتفعت حرارة أح�د أبنائي وأقلق ج�دا إذا ارتفعت‬‫حرارة وطني !‬ ‫لدين�ا كل الس�ادة‪ :‬أكر وأعرض وأثخن وأط�ول وأغى ولكن‬‫تنقصنا كثرا السيدة (أفضل)‪.‬‬ ‫فعا اانتظار صعب للغاية‪ ،‬واأصعب منه الوعد الكاذب!‬‫الثوريون هم عادة قوم ليس لديهم ي الدنيا يء يخرونه!‬‫ي امكان الذي لم تعد تبزغ فيه الشمس‪ ،‬ا يحسن أن نسمي‬‫إحدى جهاته بالرق‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬


‫إنقاذ ‪ 3‬عمال‬ ‫من ااختناق‬ ‫داخل خزان‬ ‫منزل تحت‬ ‫اإنشاء‬

‫الحرة‬ ‫عقرب يصطاد متسل ًا في َ‬

‫عرعر ‪ -‬سامي العنزي‬ ‫أُصيب ثاثة عمال بااختناق أثناء عملهم داخل خزان منزل‬ ‫تحت اإنشاء بحي النارية ي مدينة عرعر‪ ،‬ظهر أمس‪.‬‬ ‫وق�ال ل�«ال�رق» الناطق اإعامي باس�م مديري�ة الدفاع‬ ‫امدن�ي ي منطق�ة الح�دود الش�مالية‪ ،‬امقدم فهد اأس�مر‬ ‫«وص�ل باغ إى عمليات الدف�اع امدني ي عرعر عن اختناق‬ ‫ثاثة عمال ي منزل تحت اإنشاء»‪ ،‬مضيفا ً أن فرق اإنقاذ انتقلت‬ ‫إى اموق�ع‪ ،‬وأخرجت العمال الثاثة من الخزان‪،‬حيث تم نقلهم إى‬ ‫مستشفى الهال اأحمر‪.‬‬

‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي‬

‫امقدم فهد اأسمر‬

‫نجا متس�لل إثيوبي من اموت بعد تعرضه‬ ‫مس�اء أمس للدغة عقرب أثن�اء قيامه بعمله ي‬ ‫الحرة‪.‬‬ ‫وروى امواط�ن إبراهي�م أن�ه كان يس�ر‬ ‫بمركبته عى طريق تربة ‪ -‬بيش�ة وس�ط الحرة‬

‫‪8‬‬

‫محليات‬

‫ح�ن وج�د عاماً ع�ى جانب الطري�ق ي حالة‬ ‫يرثى لها من اإعياء والتعب‪ ،‬فنقله إى مستشفى‬ ‫تربة العام‪ ،‬وبعد إجراء اإس�عافات اأولية أفاد‬ ‫العام�ل بأن�ه تع�رض للدغة عقرب كب�ر أثناء‬ ‫قيامه بإطع�ام امواي ي جبال الح�رة الوعرة‪،‬‬ ‫افت�ا ً أنه س�ار عى قدميه مس�افة ثاث�ة كيلو‬ ‫مرات عى أمل أن يجد َم ْن ينقله إى امستشفى‪.‬‬

‫امتسلل ي امستشفى مساء أمس‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫«إدارية جدة» َ‬ ‫تطلع على خرائط مخططات أودية مصرع اثنين وإصابة ‪ 24‬في حادث على الطريق الدولي بالبرك‬ ‫السيول‪ ..‬والمحامي يطالب بإحضار وسيط الرشوة‬ ‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬

‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫تابع�ت امحكم�ة اإداري�ة‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬النظ�ر ي قضي�ة‬ ‫سبعة متهمن ضمن قضايا‬ ‫س�يول ج�دة‪ ،‬حي�ث ق�دَم‬ ‫امته�م الس�ادس ومحاميه‬ ‫خرائ�ط امخطط�ات امعتمدة من‬ ‫قب�ل أمان�ة ج�دة‪ ،‬الت�ي توضح‬ ‫مواضع أودية السيول ومصباتها‪،‬‬ ‫وحرص أعضاء الدائرة القضائية‬ ‫ع�ى ااطاع ع�ى تل�ك الخرائط‬ ‫ومناقشة امتهم ي تفاصيلها‪ ،‬وما‬ ‫تحمله من توضيح ملف القضية‪.‬‬ ‫وتضمن�ت ردود امحام�ي‬ ‫خالد امحمادي (محامي امتهمن‬ ‫السادس والسابع‪ ،‬رجي اأعمال)‬ ‫تس�اؤات عدي�دة م�ن بينه�ا أن‬

‫امخط�ط الس�كني مح�ل ااتهام‬ ‫والواق�ع ي رق الخ�ط الريع‬ ‫قد أنش�أت فيه أمانة جدة س�وق‬ ‫الخضار‪ ،‬وهو ما يؤكد أن السكن‬ ‫فيه لم يكن ممنوعاً‪ ،‬ويؤكد براءة‬ ‫موك َليْه‪.‬‬ ‫وأش�ار امحم�ادي أثن�اء‬ ‫دفوعات�ه أم�ام أعض�اء الدائ�رة‬ ‫القضائي�ة إى أن مذك�رة ممث�ل‬ ‫اادعاء الع�ام خرجت عما جاءت‬ ‫ب�ه ااتهامات‪ ،‬وأنه�ا لم تتضمن‬ ‫ردا ً ع�ى مذكرتهم الس�ابقة التي‬ ‫ت�م تقديمها ي جلس�ة ‪ 16‬رجب‬ ‫اماي‪ ،‬مطالب�ا ً بأن توضح هيئة‬ ‫الرقابة والتحقيق إجراءاتها التي‬ ‫قامت بها بعد التحقيق مع وسيط‬ ‫الرشوة (موظف ي اأمانة)‪ ،‬وهل‬ ‫تم حفظ قضيت�ه أم تمت إحالته‬

‫للمحكم�ة‪ ،‬خاص�ة وأن امذك�ور‬ ‫يُعد طرفا ً ي ااتهامات امنس�وبة‬ ‫موكله‪.‬‬ ‫وش�هدت بداية الجلسة التي‬ ‫اس�تمرت ‪ 50‬دقيقة تقديم امتهم‬ ‫اأول (قي�ادي مكف�وف الي�د ي‬ ‫اأمان�ة) مذك�رة مكون�ة م�ن ‪8‬‬ ‫صفح�ات‪ ،‬وطلب ممث�ل اادعاء‬ ‫مهل�ة للجلس�ة امقبل�ة لإجاب�ة‬ ‫عنها‪.‬‬ ‫وتتاب�ع اس�تدعاء بقي�ة‬ ‫امتهمن‪ ،‬وكان القاس�م امش�رك‬ ‫ي أقواله�م ه�و نف�ي ااتهامات‬ ‫امنس�وبة ضده�م‪ ،‬وااكتف�اء‬ ‫بدفوعاتهم السابقة‪.‬‬ ‫الجدي�ر ذك�ره أن ائح�ة‬ ‫الدعوى امرفوعة من هيئة الرقابة‬ ‫والتحقيق ضد أحد قياديي اأمانة‬

‫تتضمن اتهامه بتس�لم رش�اوى‬ ‫مالية وصل�ت قيمته�ا اإجمالية‬ ‫إى ‪ 5.640‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬مقابل‬ ‫موافقت�ه ع�ى دراس�ة الحل�ول‬ ‫الت�ي وضع�ت لتري�ف مي�اه‬ ‫اأمط�ار والس�يول ي ع�دد م�ن‬ ‫امخطط�ات وامواقع الس�كنية ي‬ ‫جدة‪ ،‬وعدم التدقيق ي ماحظات‬ ‫ارتفاع درجة حرارة الخرس�انة‪،‬‬ ‫واس�تعجال نتائ�ج اختباره�ا‬ ‫ل�دى أح�د امخترات الت�ي تقوم‬ ‫بتنفيذها إحدى ركات امقاوات‬ ‫بالتزام�ن م�ع تنفي�ذ مش�اريع‬ ‫متعلق�ة ب�درء أخطار الس�يول‪،‬‬ ‫وتس�هيله معامات أحد امقاولن‬ ‫لدى أمانة جدة ي مروع صيانة‬ ‫ش�بكة تريف مي�اه اأمطار ي‬ ‫جنوب ورق جدة‪.‬‬

‫وادي الدواسر‪ :‬حريق يلتهم أسواق السام في النويعمة‬

‫فرق الدفاع امدني وآلياته تخمد الحريق‬ ‫وادي الدوار ‪ -‬مسفر القحطاني‬ ‫احت�وى رج�ال الدف�اع امدن�ي ي وادي‬ ‫الدوار‪ ،‬وقت صاة عشاء أمس اأول‪ ،‬حريقا ً‬ ‫نشب ي أس�واق السام عى طريق الفوار عند‬ ‫مدخل سوق النويعمة التي تقع قرب عدد من‬ ‫امحات واأس�واق الكرى‪ ،‬وأخمدت الحريق‬

‫تجمهر خال إخماد الحريق‬

‫(الرق)‬

‫ث�اث فرق إطفاء م�ن الدفاع امدن�ي قبل أن‬ ‫يمتد إى اأسواق امجاورة‪.‬‬ ‫وش�هد موق�ع الحري�ق تجمه�را ً كبرا‪ً،‬‬ ‫خاص�ة من رواد اأس�واق امجاورة التي تعج‬ ‫هذه اأيام بالرواد من امواطنن وامقيمن قبل‬ ‫يومن من شهر رمضان الكريم‪.‬‬ ‫وأكد ش�هود عيان أن الدخان كان كثيفا‪ً،‬‬

‫لق�ي ش�خص وطفل�ة‬ ‫مرعهم�ا‪ ،‬فيم�ا أصيب ‪24‬‬ ‫ش�خصا ً ي ح�ادث اصطدام‬ ‫وق�ع مس�اء أم�س اأول بن‬ ‫حافل�ة نقل جماعي وس�يارة‬ ‫«صال�ون» ع�ى الطري�ق ال�دوي‬ ‫الس�احي ي محافظة الرك التابعة‬ ‫محافظة محايل عسر‪.‬‬ ‫وف�ور تلق�ي عملي�ات الدفاع‬ ‫امدن�ي الباغ ع�ن الح�ادث مررته‬ ‫إى اله�ال اأحم�ر‪ ،‬وعن�د وصول‬ ‫ف�رق اإنق�اذ واإطفاء واإس�عاف‬ ‫ق�ام أفراده�ا بإخ�راج امصاب�ن‬ ‫امحتجزين‪ ،‬فيما قدمت فرق الهال‬ ‫اأحم�ر اإس�عافات اأولية‪ ،‬وعملت‬ ‫ع�ى ف�رز الح�اات تمهي�دا ً لنق�ل‬ ‫امصابن إى مستش�فى الرك العام‬ ‫الذي أعل�ن حالة الط�وارئ لجميع‬ ‫ك�وادره لتقديم اإس�عافات وإنقاذ‬ ‫حياة امصابن‪.‬‬ ‫ونتجت عن الحادث وفاة طفلة‬ ‫عمره�ا س�بع س�نوات كانت ضمن‬

‫(الرق)‬

‫مقدمة سيارة العائلة‬

‫وأن النران التهمت أسواقا ً بكاملها‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى امس�تودع الخلف�ي‪ ،‬ي الوقت الذي ش�هد‬ ‫فيه محيط الس�وق تجمهر الفضولين خال‬ ‫إطفاء الحريق من قبل رجال الدفاع امدني‪.‬‬ ‫وذكر مصدر أمني ل�«الرق» أن س�بب‬ ‫الحري�ق تماس كهربائي‪ ،‬ول�م يجدوا ما يدل‬ ‫عى ُشبهة جنائية‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫أص�درت وزارة الداخلية اليوم بيانا ً‬ ‫ح�ول تنفيذ حك�م القت�ل قصاصا ً‬ ‫بح�ق أح�د الجن�اة ي محافظ�ة‬ ‫القنف�ذة‪ ،‬وج�اء في�ه أن صالح بن‬ ‫عي بن تركي الش�مراني (س�عودي‬ ‫الجنس�ية) أقدم عى قتل عي بن سعيد بن‬ ‫عي الشمراني (سعودي الجنسية) بطعنه‬ ‫بسكن‪ ،‬طعنات عدة‪ ،‬أدت إى وفاته بسبب‬ ‫خ�اف بينهما‪ .‬وأضاف البي�ان‪« :‬بفضل‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫امحكمة الجزئية ي جدة‬ ‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬

‫أجّ ل�ت امحكم�ة الجزئية ي محافظة جدة‪ ،‬أم�س‪ ،‬قضية امحامي‬ ‫ولي�د أبو الخر‪ ،‬امتهم بازدراء القضاء‪ ،‬وتش�ويه س�معة امملكة‪،‬‬ ‫والتواصل مع جهات دولية خارجية‪ ،‬إى ‪ 21‬شوال امقبل‪.‬‬ ‫وشهدت الجلسة تغيّب القاي الشيخ عبدامجيد الشويهي‪ ،‬لتمتعه‬ ‫بإجازة‪ ،‬وإحالة أوراق القضية إى قاض آخر‪ ،‬قام بتأجيلها إى ‪21‬‬ ‫شوال إعطاء مهلة إحضار مزيد من اأدلة‪.‬‬ ‫وقال أبو الخر ي حس�ابه عى «توير»‪ :‬خرجت من امحكمة ي القضية‬ ‫امرفوع�ة ضدي بعد تغيّب القاي‪ ،‬وتعين خلف له ي الجلس�ة‪ ،‬وطلب‬ ‫امدعي العام مهلة ثانية إحضار مزيد من اأدلة»‪.‬‬

‫الحافلة وقد استقرت عى جانبها‬

‫مسعفو الهال اأحمر يبارون الحاات ي الحافلة (الرق)‬

‫تنفيذ حكم القصاص بحق جان في القنفذة‬

‫تأجيل قضية الم ّتهم بازدراء‬ ‫القضاء إلى ‪ 21‬شوال المقبل‬

‫(الرق)‬

‫سيارة العائلة‪ ،‬فيما توي أحد ركاب‬ ‫الحافلة ي عقده الثالث‪.‬‬ ‫وأوض�ح الناط�ق اإعام�ي‬ ‫باس�م هيئ�ة اله�ال اأحم�ر ي‬ ‫منطق�ة عس�ر‪ ،‬أحمد عس�ري‪ ،‬أن‬ ‫عملي�ات الهال اأحم�ر تلقت باغا ً‬ ‫عن حادث وقع ع�ى الطريق الدوي‬ ‫الساحي ي مركز الرك أمام تقاطع‬ ‫ش�اطئ الفه�ود‪ ،‬فتوجه�ت تس�ع‬ ‫ف�رق إس�عافية إى اموق�ع‪ ،‬إضافة‬ ‫إى أرب�ع ف�رق م�ن وزارة الصحة‪،‬‬ ‫مضيفا ً أن الحادث أس�فر عن وفاة‬ ‫رج�ل وطفل�ة‪ ،‬وأن ع�دد اإصابات‬ ‫بلغ ‪ 24‬ش�خصاً‪ ،‬منهم أربع حاات‬ ‫ي الس�يارة الصال�ون ومنهم طفلة‬ ‫عمرها عر سنوات حالتها حرجة‪،‬‬ ‫وباق�ي اإصاب�ات حااته�م ما بن‬ ‫متوسطة وبسيطة‪.‬‬ ‫يذكر أن الطريق الدوي‪ ،‬خاصة‬ ‫من مرك�ز الرك حت�ى مركز عمق‪،‬‬ ‫يعان�ي من الق�دم والتهالك‪ ،‬إضافة‬ ‫إى وجود حفر ومطبات اصطناعية‬ ‫ا يوجد ما ينبه الس�ائقن إليها من‬ ‫إشارات تحذيرية‪.‬‬

‫من الله تمكنت س�لطات اأمن من القبض‬ ‫عى الجاني امذكور‪ ،‬وأسفر التحقيق معه‬ ‫عن توجي�ه ااتهام إليه بارتكاب جريمته‪،‬‬ ‫وإحالته إى امحكمة العامة‪ ،‬وصدر بحقه‬ ‫صك رع�ي يقي بثبوت ما نس�ب إليه‬ ‫رع�اً‪ ،‬والحك�م علي�ه بالقت�ل قصاصاً‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وص�دّق الحكم م�ن محكمة ااس�تئناف‪،‬‬ ‫وامحكم�ة العليا‪ ،‬وصدر أمر س�ام بإنفاذ‬ ‫ما تق�رر رعا ً ُ‬ ‫وصدّق م�ن مرجعه بحق‬ ‫الجاني امذكور‪ .‬ونفذ حكم القتل قصاصا ً‬ ‫بالجاني الش�مراني اإثن�ن اموافق ‪/29‬‬

‫‪1434 /8‬ه� ي محافظة القنفذة بمنطقة‬ ‫مكة امكرمة»‪.‬‬ ‫وخت�م البي�ان‪« :‬وزارة الداخلي�ة إذ‬ ‫تعل�ن ع�ن ذل�ك‪ ،‬تؤك�د للجمي�ع حرص‬ ‫حكومة خادم الحرمن الريفن ‪ -‬حفظه‬ ‫الله ‪ -‬عى اس�تتباب اأمن وتحقيق العدل‬ ‫وتنفي�ذ أحكام الل�ه ي كل من يتعدى عى‬ ‫اآمنن ويس�فك دماءهم‪ ،‬وتحذر ي الوقت‬ ‫ذاته كل من تس�ول له نفس�ه اإقدام عى‬ ‫مث�ل ذل�ك‪ ،‬أن العقاب الرعي س�يكون‬ ‫مصره»‪.‬‬

‫كاريكاتير محليات ‪ -‬عبده آل عمران‬ ‫عبده آل عمران‬ ‫كريكاتير محليات‪-‬عبده آل عمران‬


‫»اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﺗﻘﻮل ﺷﻜﺮاً«‬ ‫ﺗُ ﻜﺮم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﻛﺮﻣـﺖ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻔﻪ اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ‬ ‫إﺑـﺎن اﻟﻐﺰو اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻟﻐﺎﺷـﻢ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻟـﺪوره اﻟﻜﺒﺮ وﺗﺠﺴـﻴﺪه اﻟﺮاﺋﻊ ﻟﺮوح‬ ‫اﻟﺘﻼﺣـﻢ واﻟﺘﻌﺎﺿﺪ ودوره اﻤﺸـﻬﻮد ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل أﺑﻨﺎء اﻟﻜﻮﻳﺖ وﻋﲆ رأﺳﻬﻢ اﻤﻐﻔﻮر ﻟﻪ‬ ‫ﺑـﺈذن اﻟﻠﻪ اﻷﻣﺮ ﺟﺎﺑـﺮ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎح‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻜﻞ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻟﺠﺎﻧﺎ ً ﻟﻼﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﻜﻮﻳﺘﻴﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أﻣﻮرﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺗﻘﻮل ﺷﻜﺮاً« اﻟﺬي أﻗﻴﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﴪح ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻣﺜﻞ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺤﻔﻞ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷـﺎرك‬ ‫ﰲ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻤﻜﺮﻣﻦ ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ً ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻋـﲆ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬

‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ –‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ‪ ،-‬وﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ »ﺗﻘﻮل ﺷـﻜﺮا«‬ ‫أﻗﺮت ﺗﻜﺮﻳﻢ ‪ 30‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ وﻛﻮﻳﺘﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻬﺎ إﺳﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎرزة ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﻔﻦ‬ ‫واﻟـﱰاث واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻷدب‪ ،‬ﻣﻤـﻦ ﻛﺎﻧـﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫إﺳـﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎر��ة ﰲ ﻣﺴـﺮة اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬ورﻓﻌﺖ‬ ‫اﺳﻤﻬﺎ ﻋﺎﻟﻴﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫أن ﻣﻮاﻗﻒ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻊ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣـﻦ ﻣﺒﺎدئ اﻷﺧـﻮة واﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻘﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑـﻂ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮف ﻣﻊ دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻫـﻮ اﻟﻮﻗﻮف ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺷـﻘﺎء ﺑﻨﺎء ﻋـﲆ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ـ رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ ـ‪ ،‬اﻟﺬي أﻛﺪ ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ اﻤﺸـﻬﻮرة »ﻳﺎ ﺗﺮﺟﻊ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ أو ﻧﺮوح ﻣﻌﺎﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻣﺎ ﻗـﺎم ﺑﻪ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﻫﻮ واﺟﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﺧﺎدم‬

‫‪9‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻤﻮاﻃﻦ ﺳﻴﺴﺘﺨﺮج رﺧﺼﺘﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻟﻪ‬ ‫إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ ﺧﻼل ﻋﺎم‪ ..‬وﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺼﻜﻮك ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻳﺤﺘﺎج إﻟﻰ ﺗﺪﻗﻴﻖ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺬﺑﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺷﺪد أﻣﻦ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒـﺮ‪ ،‬ﻋـﲆ‬ ‫ﴐورة ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﻟﻠﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻻﺧﺮى‬ ‫ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ اﻷﻋﻤﺎل وﻋﺪم اﻻزدواﺟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﻛﺴـﺐ ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻌﺪم‬ ‫ﺗﻌﻄـﻞاﻤـﴩوع‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻟــ »اﻟﴩق« ﺑﻌـﺪ اﻃﻼﻋﻪ‬ ‫ﻋـﲆ أﻋﻤﺎل وﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬إﻧـﻪ اﻃﻠـﻊ ﻋـﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﻴﺪ‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﺗﺄﺧـﺮ ﰲ ﺑﻌﻀﻬـﺎ‪ ،‬وﺳـﺘﺘﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ ﰲ أﴎع وﻗـﺖ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﺎﻷﺳـﻠﻮب اﻷﻣﺜﻞ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻛﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺧـﺎص وﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ ﺑﺄﺳـﻬﻞ ﻣـﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ ﺑﺈدﺧـﺎل اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫»أرى أن ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻗﻄﻌﺖ ﺷـﻮﻃﺎ ً‬ ‫ﻛﺒـﺮاً‪ ،‬وأﻧـﺎ ﻣﻄﻤـﱧ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫وﺗﻮﺟﻬﻨـﺎ أن ﻧﺨـﺪم اﻤﻮاﻃـﻦ وﻫﻮ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟـﻪ وﺧﻼل ﻋﺎم ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫أن ﻳﺴﺘﺨﺮج رﺧﺼﺘﻪ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن زﻳﺎرﺗﻪ ﺿﻤﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬

‫ﻋﻤـﻞ ﺗﺸـﻤﻞ زﻳـﺎرة ﻛﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻲ ﺛﻼث‬ ‫زﻳﺎرات ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ ﻟﻜﻞ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻟﻼﻃﻼع ﻋـﲆ اﻤﻼﺣﻈـﺎت واﻟﻘﺼﻮر‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ وﺗﻐﻄﻴﺘﻪ«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬ذﻛﺮ أن ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﺎوﻧﺎً‪ ،‬وﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺛﻘﻼً ﻛﺒﺮا ً وﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮد وﺗﺘﻢ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻛﻞ ﺑﺤﺠﻢ ﻋﻤﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﺣﺠـﺰ اﻷراﴈ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴـﻞ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ أراﻣﻜﻮ‪ ،‬ﻗﺎل‪» :‬أﻧـﺎ أﺗﻮﻗﻊ أن‬ ‫أراﻣﻜـﻮ ﻣﺘـﻰ ﻣـﺎ ُﻗﺪﻣﺖ ﻟﻬـﺎ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﻴﺪ ووﺿـﺢ ﻟﻬـﺎ أن اﻷرض‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ واﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﺒﻠﺪ واﻟﺘﻨﻔﻴـﺲ ﻋﻨﻪ وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﺗﻤﺲ اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻻ أﺗﻮﻗﻊ‬ ‫أي ﻣﻌﺎرﺿـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻫـﻢ ﻣﺘﻔﻬﻤﻮن‬

‫اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺪرع اﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺠﺒﺮ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﺑﻤﺪﻳﺮي إدارات ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫وﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻟﺤﺲ ﻓﻌﻼً‪ ،‬وﻣﺘﻰ ﻣﺎ أﺑﺮزت‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺼﺤﻴﺢ ووﺿﺤﺖ ﻓﺴـﺘﺘﻢ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﺮ ﻳﺒﺤﺚ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت رأس‬ ‫ﺗﻨﻮرة ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻤﺤﺎﻓﻆ‬

‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻤﻨﺎﺳﺐ«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻣﻮاﻗﻒ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺑﺤـﺚ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺤﺎﻓـﻆ رأس ﺗﻨـﻮرة ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻮدي ﰲ ﻣﻘـﺮ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أﻣﺲ‪ ،‬اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت‪ .‬واﺳـﺘﻤﻊ اﻤﺤﺎﻓـﻆ إﱃ ﴍح‬ ‫ﻣﻔﺼـﻞ ﻣـﻦ اﻷﻣﻦ ﺣـﻮل اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أﺳـﻮة‬ ‫ﺑﺒﻘﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻔﻘﺪ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رأس ﺗﻨﻮرة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ(‬

‫ﺳـﻴﺎرات ﻟﻠﻌﻤﺎﺋﺮ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﺠﺒﺮ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻌﺎﻳﺮ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪ ،‬وﺗﺘﺤﻘﻖ‬

‫واﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻟﺘﻘﻰ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌﺘﻬﻢ أﻗﺴـﺎم اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﺳـﺘﻔﴪ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﻊ اﻟﺠﺒـﺮ إﱃ ﴍح ﻣﻦ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ رأس ﺗﻨـﻮرة اﻤﻬﻨﺪس ﺷـﺎﰲ اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫أﺑﺮز اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎري ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ‬ ‫ﻗﻴﺪ اﻟﺪراﺳـﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ زار اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي واﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺠﻪ‬ ‫وأﻧﺸـﻄﺘﻪ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً إﱃ ﴐورة ﺗﻜﺜﻴـﻒ اﻟﻌﻤـﻞ وﺗﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬واﻟﺘﻴﺴـﺮ ﻋـﲆ اﻤﺮاﺟﻌـﻦ‪ ،‬وﴐورة ﺗﻜﺜﻴﻒ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺧﻼل ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪.‬‬

‫ﰲ وﺟﻮد ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻒ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻧﺤﻦ‬ ‫أﺧﻄﺄﻧﺎ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﺣﺴﺒﺔ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳـﺮ ﻣﻨﺬ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ اﻵن ﻧﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ ﻷﻧﻬﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻨﺎﻃﻖ ازدﺣﺎم‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺤـﻦ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺮ‪ ،‬وﺑﺪأﻧﺎ‬ ‫ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻗﺒﻞ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﰲ أﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺒﻨـﺎء اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ وﻳُﻄﺒﻖ‬ ‫اﻵن ﺑﺸـﻜﻞ دﻗﻴﻖ ﺟـﺪا ً ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬واﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺪد اﻤﺤـﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﺘﻨـﺎزل ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺄي ﺣﺎل ﻣﻦ اﻷﺣﻮال ﰲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺬي ﺣﺪث ﻫﻮ ﺗﺮاﻛﻢ‬ ‫ﺳﺎﺑﻖ أﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻮﺿﻊ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻢ ﺗﺪارﻛﻪ‬ ‫ﰲ إﻳﺠـﺎد ﻣﻮاﻗـﻊ ﻗﺪر اﻹﻣـﻜﺎن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﺨﺎﺑـﺊ أو ﻣﻮاﻗـﻒ ﺗُﻐﻄﻲ اﻟﻨﻘﺺ ﰲ‬ ‫اﻷﻋﻮام اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ«‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺼﻜـﻮك وﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺎت ﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ ﻳﺤﺘﺎﺟـﺎن إﱃ‬ ‫ﺗﺪﻗﻴـﻖ وﺟﻬـﺎت ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺒﻠـﺪي‪ ،‬ﻓﺈذا ﻛﺎن‬ ‫اﻟﺼـﻚ ﻣﻜﺘﻤـﻼً ﻣـﻦ اﻟـﴩع ﻓﺄﻫـﻼً‬ ‫وﺳـﻬﻼً‪ ،‬وإذا ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻤﻞ ﻓﻼ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أن ﻧﺨﺪم«‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ اﻟﺠﺒﺮ اﻧﻄﺒﺎﻋـﻪ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺑﺄﻧـﻪ ﻳُﺒﴩ ﺑﺎﻟﺨﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻟﻄﻤـﻮح أﻛـﱪ واﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫أﻛﺜﺮ‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﺨﺘﺺ ﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫وﺟﺒﺎت ﻣﺨﻴﻤﺎت ا–ﻓﻄﺎر‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ واﻟﻤﻄﺎﻋﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫أﻋـﺪت أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً‬ ‫ﻟﺸـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك‪ ،‬ﻳﺸـﻤﻞ إﻋـﺪاد ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺨﺘـﺺ ﻳﴩف ﻋﲆ ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﻮﺟﺒﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﻴﻤﺎت اﻹﻓﻄﺎر اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ واﻤﻄﺎﻋﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﴩف‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮزﻳﻊ وﺟﺒﺎت إﻓﻄﺎر ﺻﺎﺋـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺪ‪ ،‬أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺳـﺘﻜﺜﻒ اﻤﺮاﻗﺒﺔ ﻋﲆ ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﻄﻌﺎم‬ ‫اﻤﻌﺪ واﻤﻘﺪم وﻓﺤﺺ ﻣﺼﺎدره‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﺳﺘﻴﻔﺎﺋﻬﺎ ﻟﻠﴩوط اﻟﺼﺤﻴﺔ وأﻣﺎﻛﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰﻫﺎ وﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺣﻔﻈﻬـﺎ وﻣﺼﺎدر اﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺻﻨﻌﺖ ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘـﻲ ﺧﺼﺼﺖ ﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﻮﺟﺒﺎت وﻧﻘﻠﻬـﺎ وﴍوط اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ واﻷواﻧﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺗﻤﻨﻊ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻌﻠﺐ‬ ‫اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ ﰲ ﺣﻔﻆ اﻤﻮاد اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﻟﺨﻄﻮرة ﺗﻔﺎﻋﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺎدة اﻤﺼﻨﻌﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻐﻠﻴﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﻮﺟﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﺎ اﻤﺴﺎﺟﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺎزل اﻤﺠـﺎورة ﻗﺒﻞ أذان اﻤﻐﺮب ﺳـﺘﺨﻀﻊ ﻟﻔﺤﺺ‬ ‫وﺗﺪﻗﻴﻖ رﺟﺎل اﻟﺤﻤﻼت اﻟﺘﻔﺘﻴﺸـﻴﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫ﻣﺤﺘﻮاﻫﺎ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺴـﻌﺪ إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﺗﺮﻛﻴـﺰا ﻋـﲆ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﺟﺒﺎت اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ ﻛﺎﻟﺴﻤﺒﻮﺳﺔ ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﺜـﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺣـﺎﻻت اﻟﺘﺴـﻤﻢ اﻟﻐﺬاﺋـﻲ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﰲ أوﻗـﺎت ارﺗﻔﺎع اﻟﺤـﺮارة وازدﻳﺎد ﻧﺴـﺐ اﻟﺮﻃﻮﺑﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺳـﺘﺤﺪد أوﻗﺎﺗﺎ ً ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﻮﺟﺒـﺎت إﱃ وﺟﻬﺘﻬـﺎ اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺳـﻴﻨﻄﻠﻖ أول أﻳـﺎم ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن ﻟﻴﺸـﻤﻞ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﺨﻴﻤﺎت واﻤﻄﺎﻋﻢ‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫محليات‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫‪ 500‬قارب صيد في الشرقية‬

‫حرس الحدود يضبط مراكب‬ ‫مخالفة عى سواحل الرقية‬

‫تستعد لموسم الربيان‬ ‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫تس�تعد قرابة ‪ 500‬مركب موس�م صيد‬ ‫الربي�ان بامنطق�ة الرقي�ة خال اأس�ابيع‬ ‫القليلة امقبلة‪ ،‬وس�ط أج�واء ُ‬ ‫ترقب وحذر من‬ ‫قبل الصيادين من اختاف موس�م الصيد هذا‬ ‫العام الذي قد يص�ادف أوائل أيام عيد الفطر‬

‫مخاوف الصيادين‬ ‫وق�ال الف�ردان ل�»الرق» إن‬ ‫أول أيام عيد الفط�ر امبارك القادم‬ ‫س�يتزامن م�ع ع�ودة امراك�ب من‬ ‫أول رحل�ة صيد ربي�ان‪ ،‬وتفريغها‬ ‫لحمولته�ا ي الس�وق امرك�زي‬ ‫بمحافظة القطيف‪ ،‬وهو اأمر الذي‬ ‫يثر امخ�اوف م�ن انهيار أس�عار‬ ‫بانة الربيان (البان�ة ‪ 32‬كيلو)‪ ،‬إى‬ ‫أق�ل من ‪ 200‬ريال‪ ،‬بس�بب ضعف‬ ‫حركة البي�ع والراء ي هذه الفرة‪،‬‬ ‫ما ق�د يتس�بب ي تكب�د الصيادين‬ ‫خس�ائر فادحة ي أول أيام موس�م‬ ‫الفسح وهي الفرة التي يعول عليها‬ ‫أصح�اب امراكب ي جن�ي اأرباح‪،‬‬

‫امب�ارك‪ .‬وأبدى كب�ر الصيادي�ن ي محافظة‬ ‫القطيف رضا الفردان قلقه البالغ من احتمالية‬ ‫انهيار أسعار الربيان وتكبد الصيادين خسائر‬ ‫فادحة‪ ،‬مع بدء موس�م فسح صيد الروبيان ي‬ ‫الخليج العربي الذي ينطلق ي اأس�بوع اأخر‬ ‫من ش�هر رمضان امبارك‪ ،‬ويس�تمر مدة ستة‬ ‫أشهر‪.‬‬

‫مطالب�ا ً الجه�ات امعني�ة برورة‬ ‫العمل عى تبديد مخاوف الصيادين‬ ‫عر تأجيل اموس�م من أس�بوع إى‬ ‫عرة أيام عى أن تعوَض هذه امدة‬ ‫ي نهاية اموسم‪.‬‬ ‫مطالب قديمة‬ ‫ولفت الفردان إى أن الصيادين‬ ‫له�م ع�دة مطال�ب س�ابقة مازالو‬ ‫ينتظ�رون تحقيقها؛ بينها رفع عدد‬ ‫بان�ات اأس�ماك الت�ي تصطحبها‬ ‫امراك�ب امخصصة لصي�د الربيان‬ ‫للمرافئ من ‪ 4‬إى ‪ 7‬بانات‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫شباك صيد الربيان تصطاد كميات‬ ‫كبرة من اأسماك امصاحبة للربيان‬

‫ي رحل�ة الصي�د الواح�دة وتص�ل‬ ‫كميته�ا إى ‪ 7‬بان�ات‪ ،‬م�ا يضط�ر‬ ‫الصيادين إى التخلص من الكميات‬ ‫الزائ�دة ع�ر رميها ي البح�ر نظرا ً‬ ‫من�ع اصطحابها للمراف�ئ‪ ،‬وكذلك‬ ‫إمكاني�ة اس�تقدام ما نس�بته ‪100‬‬ ‫بامائ�ة م�ن العمالة الهندي�ة وعدم‬ ‫إجباره�م عى نس�ب من جنس�يات‬ ‫أخ�رى‪ ،‬وذل�ك لوج�ود خ�رة لدى‬ ‫العمالة الهندية ي مجال الصيد‪.‬‬ ‫تغير رخص الصيد‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬أوض�ح عض�و‬ ‫جمعية الصيادين بامنطقة الرقية‬ ‫داوود اس�عيد‪ ،‬أن الصيادي�ن ع�ى‬

‫مرفأ القطيف كما بدا أمس‬ ‫(تصوير‪ :‬ماجد الشركة)‬

‫موع�د خ�ال اأس�بوعن القادمن‬ ‫للتحضر للموسم‪ ،‬عر تغير رخص‬ ‫الصي�د م�ن صيد أس�ماك إى صيد‬ ‫ربي�ان‪ ،‬وتجهي�ز امراك�ب بمعدات‬ ‫صي�د الربي�ان التي تكل�ف امركب‬ ‫الواح�د ح�واي ‪ 15‬ألف�اً‪ ،‬وتصل ي‬ ‫بعض اأحيان إى ‪ 50‬ألف ريال‪ ،‬من‬ ‫ش�باك ومعدات سحب وغرها‪ ،‬فيما‬ ‫يتم تجهيز امركب بسبعة صيادين‪،‬‬ ‫لرحلة الصيد الواحدة التي تستغرق‬ ‫من ‪ 5‬إى ‪ 7‬أيام‪.‬‬ ‫جهوزية كاملة‬ ‫م�ن جانبه أكد ح�رس الحدود‬ ‫ي امنطقة الرقية جهوزيته الكاملة‬

‫العرقوبي‪ :‬دور حرس الحدود‪ ..‬تسهيل أمور الصيادين ومراقبة البحر‬ ‫اإقليمي وااهتمام بعدم الصيد في اأماكن الممنوعة‬ ‫استقبال اموس�م وتقديم الخدمات‬ ‫للصيادين وامراك�ب‪ .‬وذكر الناطق‬ ‫اإعامي لح�رس الحدود ي امنطقة‬ ‫العقي�د البح�ري خال�د ب�ن خليفة‬ ‫العرقوب�ي‪ ،‬أن دور ح�رس الحدود‬ ‫هو تسهيل أمور الصيادين ومراقبة‬ ‫البحر اإقليمي السعودي وااهتمام‬ ‫بعدم الصي�د ي اأماكن اممنوعة أو‬ ‫اس�تخدام عدة صيد مخالفة حسب‬ ‫تعليم�ات وزارة الزراع�ة ‪ -‬الث�روة‬ ‫السمكية‪.‬‬ ‫وأش�ار العرقوب�ي إى أن عدد‬

‫ق�وارب الصيد التي س�تبحر لصيد‬ ‫الربي�ان ي هذا اموس�م ي الرقية‬ ‫انطاقا ً م�ن مرافئ امنطقة‪ ،‬تراوح‬ ‫م�ن ‪ 400‬إى ‪ 600‬واس�طة تزي�د‬ ‫أو تنق�ص حس�ب تح�ول بع�ض‬ ‫الصيادين من صيد السمك إى صيد‬ ‫الربيان‪.‬‬ ‫ضبط مخالفات‬ ‫ولفت العرقوبي إى أن دوريات‬ ‫ح�رس الحدود ضبطت ي امواس�م‬

‫الس�ابقة بع�ض امخالف�ات‪ ،‬وهي‬ ‫اس�تخدام ش�باك مخالف�ة صغرة‬ ‫تج�رف صغ�ار الس�مك وتخ�رب‬ ‫البيئ�ة البحرية‪ ،‬فيما ضبطت خال‬ ‫موس�م منع الصيد الح�اي للربيان‬ ‫‪ 7‬مخالف�ات صيد ربيان أثناء امنع‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً ي الوق�ت نفس�ه أن أغل�ب‬ ‫الصيادي�ن ملتزمون بمواس�م امنع‬ ‫وهم عى درجة م�ن الوعي بأن ذلك‬ ‫لصالحهم ولصال�ح البيئة البحرية‬ ‫لهم وأبنائهم من بعدهم‪.‬‬

‫العقيد خالد العرقوبي‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗﻨﻔﺬ‬ ‫ﻣﺸﺮوع اﻟﺴﻠﺔ‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬واس‬ ‫ﻧﻔـﺬت اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ ﻣﺘﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﴩوع ﺗﻮزﻳﻊ )اﻟﺴﻠﺔ‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ( ﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ اﻟﺬي اﺳﺘﻬﺪف‬ ‫)‪ (350‬أﴎة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛﺔ ﺻـﺪارة اﻤﻬﻨﺪس زﻳﺎد ﺑﻦ ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﻠﺒﺎن‪.‬‬

‫وﺷـﺎرك أﻛﺜﺮ ﻣﻦ )‪ (100‬ﻣﺘﻄﻮع ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻧﺎدي اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ وﻣﻮﻇﻔﻲ ﺻﺪارة ﻟﻠﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴـﺎت ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌﺒﺌﺔ‬ ‫وﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺴـﻼل اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺷـﺘﻤﻠﺖ ﻋـﲆ )ﻋﴩﻳﻦ(‬ ‫ﺻﻨﻔـﺎ ً ﻣﻦ اﻷﻃﻌﻤﺔ ذات اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﻣﺪ ﻛﺎﻟﺴـﻜﺮ‪،‬‬ ‫واﻷرز‪ ،‬واﻟﺪﻗﻴـﻖ‪ ،‬واﻟﺤﻠﻴـﺐ‪ ،‬إذ ﺑﻠـﻎ وزن اﻟﺴـﻠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫)‪ (76‬ﻛﻴﻠﻮ ﺟﺮاﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﻣﴩوع اﻟﺴـﻠﺔ اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ أﺣﺪ أﻫﻢ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻳﻤﺜﻞ أول ﻣﴩوع ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺮﻋﺎه وﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ ﴍﻛﺔ ﺻـﺪارة ﻟﻠﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ .‬اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ أن ﻧـﺎدي اﻟﺠﺒﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ ﺗﻘﻮم ﻓﻜﺮﺗﻪ ﻋـﲆ إﻗﺎﻣﺔ ﻧـﺎدٍ ﻟﻠﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﴩ وﺗﺄﺻﻴﻞ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻷﻓﺮاد واﻤﺆﺳﺴﺎت‪ ،‬وﺗﺴﺨﺮﻫﺎ ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ ُﺗ ﱢ‬ ‫ﻨﻈﻒ دورات اﻟﻤﻴﺎه ﻟﺘﻌﻴﻞ أﺑﻨﺎءﻫﺎ اﻟﺘﺴﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬رﺣﻤﺔ ال رﺟﺐ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ اﻟﺴـﻴﺪة ﻋﺎﻟﻴـﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮﻧـﻲ‪ 45 ،‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻒ‬ ‫دورات اﻤﻴـﺎه اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﺠـﺎري ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﻟﺘﻌﻴـﻞ‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ اﻟﺘﺴـﻌﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫ﻣـﺮﴇ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن إﱃ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻏـﺮ أن زوﺟﻬـﺎ ﻻ ﻳـﴫف ﻋﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﺤﻤـﻞ اﻟﻨﻈﺮات اﻟﺪوﻧﻴﺔ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻢ ﺗُﻌﻂ ﻋﻘﺪ ﻋﻤﻞ ﻟﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮل اﻟﻘﺮﻧـﻲ »أﺣـﺪ أﻃﻔﺎﱄ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ ﻣـﺮض ﻧﻔـﴘ‪ ،‬وآﺧﺮ‬ ‫ﻣﺮﻳـﺾ ﺑﻔﻘـﺮ اﻟـﺪم اﻤﻨﺠـﲇ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺘﺎﺟﺎن ﻣﻨـﻲ إﱃ رﻋﺎﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻤﺎ ﻓﻠﺬة ﻛﺒﺪي‪ ،‬ﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ إﻻ أن‬ ‫أﻗـﺪم ﻟﻬﻤﺎ ﻋﻴﻨﻲ‪ ،‬ورﻏـﻢ أﻧﻲ أﻋﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ دواﱄ اﻟﺴـﺎﻗﻦ‪ ،‬وﻟـﻦ اﻟﻌﻈﺎم‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻲ ﻟـﻢ أﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﻷﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻋﻤﻠﺖ ﰲ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻷﻋﻴﻠﻬﻢ وأﺳـﺪ‬ ‫رﻣﻘﻬـﻢ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﻋﻤﻠﻬـﺎ‬ ‫ﻳﺤﺘـﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﻨﻈﻴـﻒ دورات اﻤﻴﺎه‬ ‫واﻤﺴـﺎﺟﺪ ﰲ اﻤﺠﻤﻊ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺔ إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻹﻫﺎﻧﺎت‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ زاﺋﺮي اﻤﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري«‪.‬‬ ‫‪ 2000‬رﻳﺎل‬ ‫وأﺷـﺎرت أن ﻣـﻦ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴـﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻬﺎ‪ ،‬اﻟﴫاخ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﻦ ﺗﻤﻨﻊ اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﻤﺴـﺠﺪ ﺑﺄﺣﺬﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬أو‬ ‫ﻳﺄﻣﺮوﻧﻬـﺎ ﺑﺤﻤﻞ أﺣﺬﻳﺘﻬـﻢ ﻟﻠﻤﻜﺎن‬ ‫اﻤﺨﺼﺺ ﻟﻸﺣﺬﻳـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﻛﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺤﺮم ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﻣﺼﺪر رزﻗﻬﺎ اﻟﻮﺣﻴﺪ‪ ،‬ﻓﺘﻠﺘﺰم‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ وﻻ ﺗﺘﺸـﺎﺟﺮ ﻣـﻊ أي أﺣﺪ‪،‬‬ ‫وذﻛﺮت أﻧﻬﺎ ﺗﺘﻘﺎﴇ أﻟﻔﻲ رﻳﺎل ﻣﻦ‬

‫اﻟﻘﺮﻧﻲ أﺛﻨﺎء ﻣﺴﺤﻬﺎ أرﺿﻴﺔ دورة اﻤﻴﺎه‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻄﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺴـﺎﺋﻖ‬ ‫‪ 300‬رﻳﺎل‪.‬‬ ‫اﺑﻨﺘﻲ ﺗﺮﻋﻰ إﺧﻮﺗﻬﺎ‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ أن ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﻳﺒـﺪأ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﺘﻰ إﻏﻼق‬ ‫اﻤﺠﻤـﻊ اﻟﺘﺠﺎري اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 12‬ﻟﻴﻼً‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺒﺪأ دواﻣﻬـﺎ ﰲ رﻣﻀـﺎن ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻣﺴـﺎء‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻓﺠﺮاً‪،‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ أن اﺑﻨﺘﻬـﺎ ذات اﻟـ ‪15‬ﻋﺎﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﺮﻋﻰ إﺧﻮﺗﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﻏﻴﺎﺑﻬﺎ ﻋﻦ اﻤﻨﺰل‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة أﻧﻬـﺎ ﻟﺠـﺄت ﻟﻌـﺪة‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺧﺮﻳـﺔ ﻋﻠﻬـﺎ ﺗﺤﺼـﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻋﺪات ﺗﻌﻴﻨﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﻢ داﺋﻤﺎ ﻣـﺎ ﻳﻮﺻﺪون اﻷﺑﻮاب‬ ‫ﰲ وﺟﻬﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﺘﺰوﺟﺔ‪ ،‬وزوﺟﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻴـﺪ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﺗﻘـﻮل »ﻋﻤﻠﺖ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﰲ ذات اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺑﺄﺣﺪ‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫ﻛﺘﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺘﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻃﺮدت‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻜﺎﺋﺪ دﺑﺮﺗﻬﺎ ﻟﻬﺎ اﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ‪ ،‬رﻏـﻢ أﻧﻬـﻦ ﻳﻌﻠﻤـﻦ ﺑﻤﺪى‬ ‫ﺣﺎﺟﺘﻬﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ«‪.‬‬ ‫اﻟﺰوج ﻫﻮ اﻤﺴﺆول‬ ‫وذﻛﺮ ﻣﺴﺆول اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﰲ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﻟﻠﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﴩف‪ ،‬أن اﻤـﺮأة اﻤﺘﺰوﺟﺔ ﻻ ﺗﻤﻨﺢ‬ ‫أي ﻣﺴـﺎﻋﺪات‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن زوﺟﻬﺎ ﻫﻮ‬ ‫اﻤﺴـﺆول ﻋـﻦ اﻟـﴫف ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻋﲆ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ‪ ،‬إﻻ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﺛﺒـﻮت ﻫﺠـﺮ‬ ‫اﻟـﺰوج وإﻫﻤﺎﻟﻪ ﻟﺰوﺟﺘـﻪ وأﻃﻔﺎﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻳﻀﻤﻦ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﺣﻘﻬﻢ ﻣﺎدﻳﺎ ً ﺑﺤﻀﻮر ﺷـﺎﻫﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣـﻦ أﻗﺎرﺑﻬﻢ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻋﲆ اﻟﺴـﻴﺪة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻀﻤﺎن ﻟﻴﺘﻢ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ وﺿﻌﻬﺎ«‪.‬‬


‫ﻋﻤﻴﺪ أﺳﺮة اﻟﺴﻠﻄﺎن‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﺎ‘ﻋﻼﻣﻴﻴﻦ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ ﻋﻤﻴﺪ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﺴﻠﻄﺎن ﰲ ﺑﻠﺪة اﻤﻨﺼﻮرة ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ﻋﻴﴗ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻠﻄﺎن ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رؤﺳـﺎء اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﺑﻠﺪة‬ ‫اﻤﻨﺼﻮرة‪ ،‬وأﻗﺎم ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﺄدﺑﺔ ﻏﺪاء‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺣﺴﻦ اﻟﻌﺒﺎدي‬

‫اﻟﺰﻣﻼء ﻋﺪﻧﺎن اﻟﻐﺰال ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة ‪ -‬ﺟﻌﻔﺮ ﻋﻤﺮان‬

‫‪12‬‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻟﻠﺤﺮﺑﻲ واﻟﺸﻜﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮوﻳﻠﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﺤﺮﺑﻲ واﻟﺸﻜﺮة ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺸﻨﱪي‬

‫ﻋﻴﴗ اﻟﺴﻠﻄﺎن واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻠﻄﺎن‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻏﺮﻳـﺐ اﻟﺮوﻳـﲇ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﰲ اﻟﺼـﻒ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮي ﺑﻤﺪرﺳـﺔ أﺑﻲ ﻋﺒﻴﺪة‬ ‫ﻋﺎﻣﺮ ﺑﻦ اﻟﺠـﺮاح ﰲ ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ ﻗﺎﻋﺔ ﻟﻴﻠﺘﻲ ﻟﻸﻓﺮاح وﺳـﻂ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬

‫إدارة ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻳﺘـﺎم ﰲ ﻋﺮﻋﺮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬وأﻣﻦ ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻤﴩف اﻟﱰﺑﻮي ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻤـﻮد اﻟﺮوﻳـﲇ وﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻋﻀﺎء‪،‬‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻟﺬﻳﻦ أﴍﻓﻮا ﻋـﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ وﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ أﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻋﲆ ﻳﻤﻴﻨﻪ اﻷﻣﺮ ﻣﻨﺼﻮر وﻳﺴﺎره اﻟﺸﻴﺦ ﺑﺮﺟﺲ اﻟﻈﺒﻴﺎن‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼـﻞ اﻟﻀﺎﺑﻄﻴﺎن ﰲ إدارة ﻣـﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم ﺷـﺎﻫﺮ ﺑﻦ ﻓﻴﺤﺎن اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬واﻟﺮاﺋﺪ ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ اﻟﺸـﻜﺮة ﻋﲆ درﺟﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﻗﺪﻣﺎ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻧﺴﺨﺘﻦ ﻣﻦ رﺳﺎﻟﺘﻴﻬﻤﺎ‬ ‫إﻫـﺪا ًء ﻤﺪﻳﺮ ﻣـﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻨﱪي‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺪر ﻟﻬﻤﺎ ﻫﺬا اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻤﻤﻴﺰ ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺸﺮﻃﺔ وادي اﻟﺪواﺳﺮ‬ ‫وادي اﻟﺪواﴎ ‪-‬اﻟﴩق ﺻـﺪ ر‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻹداري ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﻠـﻮاء ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﻬـﻼل‪ ،‬ﺑﻨﻘﻞ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺴـﻔﺮ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻔﺮح اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻣـﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻟﺮوﺿﺔ إﱃ ﻣﺪﻳﺮ ﻟﴩﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫وادي اﻟﺪواﴎ ﻣﻜﻠﻔﺎً‪ ،‬ﺧﻠﻔﺎ ً ﻟﻠﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻗﻌﺪان اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻞ اﻟﻘـﺮار أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺴﻔﺮ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺗﻨﻘـﻼت ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﻀﺒـﺎط ﰲ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫اﻟﻮاﻓﻲ إﻟﻰ رﺗﺒﺔ ﻣﻼزم‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ اﻤﻼزم ﻳﻮﺳـﻒ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟـﻮاﰲ ﺗﻬﻨﺌـﺔ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء واﻟﺰﻣﻼء ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟـﻪ ﺑﺮﺗﺒـﺔ ﻣـﻼزم ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ اﻷﻣﻨﻴـﺔ وﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻮف‪.‬‬

‫اﻟﻤﻠﺤﻢ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻤﻼزم ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻮاﰲ‬

‫آل دوﻳﺲ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎدة ﺷﻜﺮ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼﻞ اﻤﺼﻮر‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﺟـﺮاﰲ واﻟﻀﻮﺋـﻲ ﻫـﺎدي‬ ‫ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ آل دوﻳﺲ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳـﺮ؛ ﻤﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫وﻓﺪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﺗﺤﺖ إﴍاف‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪ ،‬وﻳﻌﺘﱪ آل دوﻳﺲ‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻀﺎء راﺑﻄﺔ إﻳﺤﺎء اﻟﻀﻮء ﰲ‬ ‫ﻫﺎدي آل دوﻳﺲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان وﻣﻦ اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﺸـﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ وﺑﺮزت ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﺎﻋﺪة ﰲ دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻨﺠﺮان‪.‬‬

‫راﻣﺎ ﻓﻲ ﻣﻨﺰل آل ﻫﻤﻼن‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻴـﺶ‪ ،‬ﻗﺎﺳـﻢ ﺻﺎﻟـﺢ‬ ‫ﻫﻤـﻼن‪ ،‬ﻣﻮﻟﻮدﺗـﻪ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﺗﻔـﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ »راﻣﺎ«‪،‬‬ ‫ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة‬ ‫وأﻗﺮ ﺑﻬﺎ أﻋﻦ واﻟﺪﻳﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﻨﺼﻮر ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺑﻌﺾ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﺑـﻦ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻣﺘﻘﺎﻋـﺪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ أﴎة‬ ‫اﻤﻠﺤـﻢ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻋﻴـﺎن ووﺟﻬـﺎء اﻷﴎة‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻗﺎرب ﻳﺸﺎرﻛﻮن اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻓﺮﺣﺘﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫أﻓﺮاح آل ﺻﻤﻊ‬

‫ﻣﺘﻌﺐ وﺳﻌﻮد اﻟﻌﻨﺰي ﻳﺤﺘﻔﻼن ﺑﺰواﺟﻬﻤﺎ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻗﺎﺳﻢ ﻫﻤﻼن‬

‫أﻓﺮاح اﻟﺪﻋﻲ واﻟﺸﺮﻗﻲ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻞ اﻟﻨﻘﻴﺐ وﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ آل‬ ‫ﺻﻤﻊ‪ ،‬ﺑﺰواج إﺧﻮاﻧـﻪ ﻣﺤﻤﺪ وﺻﺎﻟﺢ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺴﺎن ﻣﻊ أﺣﺪ اﻷﻗﺎرب‬

‫آل ﺣﻤﻮد ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﰲ إدارة اﻟﺘﻮزﻳﻊ واﻻﺷـﱰاﻛﺎت ﰲ‬

‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﺣﺴـﻦ ﻋﺒﺪرب اﻟﺮﺳـﻮل آل ﺣﻤﻮد‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧـﻪ ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺤـﺎج أﺣﻤﺪ ﻣﺴـﻠﻢ اﻤﻴﻼد‪،‬‬ ‫وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎﺑﺎن ﻣﺘﻌﺐ‬ ‫وﺳـﻌﻮد ﺟﻨﻴﻒ اﻟﻨﻄﻮل‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻬﻤﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻟﺤﻤـﺮاء ﺑﺤﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء‬ ‫وزﻣـﻼء اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻤﻨﻮا ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺘﻌﺐ ﻣﻊ اﺛﻨﻦ ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ أﴎة اﻟﺪﻋـﻲ ﺑـﺰواج اﺑﻨﻬﺎ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺪﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﴩﻗﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ اﻟﺴـﺤﺎب‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫ﻋﺎﻳﺪ اﻟﺠﻠﻌﻮد ﻳﻬﻨﺊ اﻟﻌﺮﻳﺴﻦ‬


‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻴﻨﻤﺎ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺧﺠﻮﻟﺔ‬ ‫ﻳﺘﺘ ﱠﺒﻌﻬﺎ اﻟﻤﺆﻳﺪون‬ ‫وﻳﺮﻓﻀﻬﺎ اﻟﻤﺤﺘﺴﺒﻮن‬

‫ﻋﻤﻖ ﺗﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻛﺎﺗﺐ ﻧـﺺ »ﻓﻴﻠـﻢ ﻫﻴﻔـﺎء« ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺴﺮي »اﺳـﺘﻮﺣﻴﺖ ﻧﺺ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻣﻦ ﻧﺎﻓﺬة اﻟﻌﻤﻖ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﻟﻺﻧﺴﺎن اﻟﻌﺴﺮي اﻟﺬي ﻳﺆﻣﻦ ﺑﺄن اﻤﻜﺎن ﻫﻮ ﺟﺬره وﻛﻴﻨﻮﻧﺘﻪ‬ ‫واﻤـﺮأة ﴍﻳﻜﺘـﻪ ﰲ اﻟﻔﻌﻞ واﻟﺤﻀﻮر واﻤـﻜﺎن‪ ..‬ﻟﻜﻦ اﻷﻳﺪي‬ ‫اﻟﻈﻼﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻲ اﻋﺘﺪﻧﺎ ﻋﲆ أﻓﻌﺎﻟﻬﺎ ﺗﺤﺎول ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻌﺴﺮي ﻋﲆ أﻧﻪ ﺳﻄﺤﻲ ﻻ ﻳﺤﻤﻞ ﺗﺎرﻳﺨﺎ ﺣﻀﺎرﻳﺎ«‪.‬‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺗﺤـﺪث اﻤﺨﺮج ﻣﺤﻤﺪ ﻗﺎﺋﻼً »إن ﻣﻦ ﻳﺪﻋﻲ أن اﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫ﺗﻢ ﻋﺮﺿـﻪ ﰲ أﺟﻮاء ﻣﺨﺘﻠﻄـﺔ ﻳﺠﺐ أن ﻳﺮاﺟﻊ ﻧﻔﺴـﻪ ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﻔﻴﻠـﻢ ﻛﺎن ﻳﻌﺮض ﻋﺪة ﻣﺮات ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬وﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮم ﺑﺘﻘﺴـﻴﻤﻬﺎ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﻦ ﻋـﺮوض ﻟﻠﻌﺎﺋـﻼت ﻓﻘﻂ وﻋـﺮوض ﻟﻠﺸـﺒﺎب ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫واﻟﺼﻮر اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﻗﻠ��ﺖ ﻋﻦ أن اﻤﴪح ﻓﻴﻪ اﺧﺘﻼط ﻫﻲ ﺻﻮر‬ ‫ﺗﻮﺿﺢ ﺣﻀـﻮر اﻟﻌﺎﺋﻼت دون ﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻌﺮض ﻳﺼﻮﱢر‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺴـﺮي اﻷﺻﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﻨﺎ ﻣﻠﺘﺰﻣﻦ ﺑﺜﻘﺎﻓﺘﻪ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ وﻟـﻢ ﻧﺪﺧـﻞ ﻋﻠﻴـﻪ أي إﺿﺎﻓﺎت ﺧﺎرﺟﻴﻪ ﻟﺘﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺒﻜﺔ اﻟﺪراﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳﻮء ﻓﻬﻢ‬ ‫و أوﺿﺤـﺖ اﻤﻤﺜﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺪور »ﻫﻴﻔـﺎء« أﻓﻨﺎن‬ ‫ﻓـﺆاد »اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺪ ﺣﺪود وﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺪﻳﻦ وﺳـﻘﻒ ﻋﺎدات‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ ﻋـﲆ اﻟﻌﻜﺲ ﻛﺎن اﻟﻔﻦ ﺑﺄﺳـﻤﻰ رﺳـﺎﻟﺘﻪ ﰲ ﻓﻴﻠﻢ‬ ‫ﻫﻴﻔﺎء ﺣﻴﺚ إﻧـﻪ أﻇﻬﺮ ﺟﻤﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ وزاد آﻓﺎق اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﻤﻌﺮﻓﺘﻬـﻢ ﺑﻤـﺎﴈ أﺑﻬـﺎ وﻋﺮاﻗﺘﻬـﺎ واﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫اﻋﱰﺿـﻮا ﻋـﲆ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﻣﻦ أي ﺟﻬﺔ رﺳـﻤﻴﺔ وﻗﺪ‬

‫ﻳﻜﻮن ﺗﴫﻓﻬﻢ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺳـﻮء ﻓﻬﻢ أو ﺣﻜﻢ ﻣﺴـﺒﻖ ﻋﲆ اﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﻣﺤﺘﻮاه«‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺔ »أﻧﺎ وﻛﻞ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺣﺮﻳﺼﻮن أﺷـﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﻗﻴﻤﻨﺎ وﻋﺎداﺗﻨﺎ وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺎﻤﺸﺎﻫﺪ‬ ‫وﻻ ﻳﺨﺪش ﻗﻴﻤﻨﺎ اﻷﺻﻴﻠﺔ أﺑﺪا«‪.‬‬ ‫‪ 3‬ﴍوط‬ ‫واﺷﱰط ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻟﻘﺎﴈ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻴﴗ‬ ‫اﻟﻐﻴـﺚ ﺟﻮاز ﻓﺘـﺢ ﻗﺎﻋﺎت اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﺑﺜﻼﺛـﺔ ﴍوط ﻫﻲ‪ :‬أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻤﺎدة اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﺷـﻜﻼً وﻣﻀﻤﻮﻧـﺎ ً ﻣﺠﺎزة ﴍﻋﺎً‪ .‬وأن‬ ‫ﻳﻜـﻮن دﺧﻮل اﻟﺤﻀﻮر وﺟﻠﻮﺳـﻬﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻣﺠﺎزة ﴍﻋﺎً‪.‬‬ ‫وأﻻ ﻳﻜـﻮن اﻟﻌﺮض ﰲ أوﻗـﺎت اﻟﺼﻼة‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺒﺎزﻋﻲ‬ ‫» ﻫﻴﻔﺎء ﻓﻴﻠﻢ ﺗﺴـﺠﻴﲇ ﻳﺤﻜﻲ ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ وﻣﺎ ﻋﻠﻤﺘﻪ‬ ‫أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻫﻨﺎﻟـﻚ اﺣﺘﺠﺎج ﺑﺴـﺒﺐ أن اﻟﻌـﺮض ﻛﺎن ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت‪ ،‬أﻣﺎ ﻋﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻓﻬﻲ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﺣﻴﺚ ﻫﻨﺎﻟﻚ‬ ‫»اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﺮواﺋﻴﺔ » اﻟﻘﺼﺼﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘـﺎج ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‬ ‫وﻛـﻮادر وﻣﺨﺘﺼﻦ ﰲ ﻓﺮوع ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ و ﻃﺎﻗﻢ ﻋﻤﻞ ﻛﺒﺮ ﻓﻼ‬ ‫ﻳﻜﻔﻲ وﺟـﻮد ﻣﺨﺮج أو ﻣﺼـﻮر ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﺮﻳﻘﺎ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣـﻼ ﻳﺼﻨﻊ اﻟﻔﻴﻠـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺘﺎج ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻤﻨﺎﻓﺬ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮزﻳـﻊ ﺑﻮﺟﻮد دور اﻟﻌﺮض اﻤﺠﻬـﺰة وﻫﺬا ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﻟﺪﻳﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ اﻤﺆﻫﻠﻦ و اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻧﺘﺎج اﻋﻤﺎل ﺳـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ وﻫـﺆﻻء ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻋﺪة‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻻ ﺗـﺰال اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺜـﺎرا ً ﻟﻠﺸـﺪ‬ ‫واﻟﺠـﺬب ﺑـﻦ اﻤﺆدﻳـﻦ ﻟﻬـﺎ وﺑـﻦ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻳﻀﻌﻮﻧﻬـﺎ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﺤـﺮام و اﻤﻤﻨـﻮع‪،‬‬ ‫ووﺳـﻂ ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎذﺑﺎت أﺧﺬت اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺴـﺎرات ﺿﻴﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﺮوض‬ ‫اﻗﺘﴫت ﻋﲆ ﻋـﺮوض ﺧﻔﻴﺔ أو ﻋﺮوض ﺗﻘﻊ ﺗﺤﺖ‬ ‫وﻃﺄة ﻫﺠﻮم ﺑﻌﺾ اﻤﺤﺘﺴﺒﻦ‪ ،‬وﻗﺪ ﻋُ ﺮﺿﺖ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻀﻴﻒ اﻟﺠﺎري ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺤﺪودة وأﺧﺮى ﰲ ﻧﻄﺎق أوﺳﻊ وأﺷﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﻌﻞ ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ ﻓﻴﻠﻢ »ﻫﻴﻔﺎء« اﻟﺬي أﻃﻠﻘﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺷـﺒﺎن ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﻣﻮﻫﻮﺑـﻮن ﺧـﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﺻﻴﻒ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وأﺛـﺎر ﺟﺪﻻ ً‬ ‫واﺳـﻌﺎ وإﻧﻜﺎرا ﻛﺒـﺮا ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﺤﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻃﺎﻟﺒـﻮا ﺑﺈﻳﻘﺎﻓﻪ ﻗﺒﻞ اﻧﺘﻬـﺎء ﺣﻠﻘﺎﺗﻪ ﺑﺤﺠﺔ‬ ‫وﺟـﻮد »ﻣﻤﺜﻠـﺔ« ﻗﺎﻣﺖ ﺑـﺪور »اﻤﺮأة اﻟﻌﺴـﺮﻳﺔ«‬ ‫أﻋﻤﺎل ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﻛﺎﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ واﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ‬ ‫أﻓﻼم ﻓﺮدﻳﺔ‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺨﺮج ﻣﻤﺪوح ﺳـﺎﻟﻢ أن اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺨـﺮج ﻣﻦ ﻋﻤـﻖ اﻟﺰﺟﺎﺟﺔ ﻷن ﻛـﻮن ﻣﺎ ﻳﻘﺪم ﻣـﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫أﻓﻼم ﺗﻈﻞ أﻓﻼم ﻓﺮدﻳﺔ ‪ ،‬ﺗﻘﻮم ﻋﲆ ﻋﺪد ﻓﺮدي ﺑﺴـﻴﻂ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫»ﺣﺘـﻰ ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻨﺎ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺗﻨﺎ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﺳـﻮاء ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ أو اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺪوﱄ ﺗﻜﻮن‬ ‫داﺋﻤﺎ أﻓﻼم ﻗﺼﺮة ‪ ،‬وﺻﻨﺎﻋﺔ ﻓﺮدﻳﺔ ذاﺗﻴﺔ« ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن ﻻ ﻧﻤﺘﻠﻚ ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻷن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫»ﺻﻨﺎﻋـﺔ« وﻟﻜﻲ ﻧﻜﻮن ﻋـﲆ أول اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻠﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮاﻓـﺮ ﻃﻠﺒﺎت أوﻟﻬـﺎ ‪:‬أن ﻳﻜﻮن ﻟﺪﻳﻨـﺎ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﻘﺪم ورش‬ ‫ﻋﻤﻞ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ وﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻧﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻵن ﻫـﻮ اﺟﺘﻬـﺎد ﻣﻦ ﺧﻼل اﻃﻼﻋﻨﺎ ﻋـﲆ اﻷﻓﻼم وﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻗﻨﺎ ﺑﺒﻌﺾ اﻟﺪورات ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﺎ ﻧﻘﺪﻣﻪ اﻵن ﺣﺘﻰ‬ ‫وإن ﻛﺎن ﺑـﻪ »ﺣﺮﻓﻴﺔ« ﻓﺈﻧﻬـﺎ ﺗﻈﻞ ﺣﺮﻓﻴـﺔ »ﻧﺎﻗﺼﺔ« ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻣﺠﻬﻮد »ذاﺗﻲ« ﻻ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺲ اﺣﱰاﰲ‬ ‫وأﻛﺎدﻳﻤﻲ‪ ،‬وأﺿﺎف‪ :‬أﻳﻀﺎ ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺗُﻌﺪ ﺟﺎﻧﺒﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬ﻓﺤﺘـﻰ اﻵن ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ أي ﺟﻬﺔ ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻷﻓـﻼم ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺼـﺮة أو ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬أﻳﻀـﺎ ً وﺟﻮد ﻏﻴﺎب‬ ‫ﰲ دور اﻟﻌﺮض اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪ ،‬وﻗﺎل ﻣﻤـﺪوح ‪:‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎﻟﻚ اﺑﺘﻌﺎث ﰲ اﻟﻔﻨﻮن أﺳﻮة ﺑﺎﻻﺑﺘﻌﺎث اﻟﺬي ﻳﺨﺘﺺ‬

‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻻﺣﺘﻮاء ﺑﻌﺾ ﻓﻘﺮات اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮﺳﻴﻘﻰ‪ ،‬و ﻛﺎن اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﺢ واﻤﺼﻄﺎف ﺑﱰاث وﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﻌﺴﺮي واﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺷﻴﻘﺔ ﺟﺬاﺑﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﻋـﺮض »ﻫﻴﻔﺎء« ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻔﺘﺎﺣـﺔ ﺑﻮاﻗـﻊ ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﺣﻠﻘﺎت ﻣـﻦ أﺻﻞ ﻋﴩ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺻﺪر ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﺑﺈﻳﻘﺎﻓـﻪ وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪﺗـﻪ ‪ 20‬دﻗﻴﻘﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺣﻠﻘﺔ‪ ،‬واﻋﺘﱪ ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻋﻴﻦ أن اﻟﺘﻐﺮﻳﺐ ﻳﻔﺮض‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﰲ ﺑـﻼد اﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ واﻟﻌﻘﻴـﺪة واﻟﺤﺮﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ رﻓﺾ اﻟﺒﻌـﺾ اﻵﺧﺮ اﻟﺤﻜﻢ ﻋـﲆ ذﻟﻚ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻐﺮﻳـﺐ واﻟﺘﺤﺮﻳـﻢ دون اﻟﻨﻈـﺮ ﻤـﺎ ﻳﻌـﺮض‪.‬‬ ‫اﻟﴩق اﻟﺘﻘـﺖ ﺑﻌﺾ أﺑﻄﺎل ﻓﻴﻠﻢ »ﻫﻴﻔﺎء« ﻹﻳﻀﺎح‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻣﺎ ﺣﺪث ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺣﺎل اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﻋﺪة ﺟﻮاﻧﺐ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﻹﻳﻀﺎح ﻣﺘﻰ ﻳﻠﺰم اﻟﺤﻜـﻢ ﺑﺠﻮازﻫﺎ أو‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﻤﻬﺎ وﻣﺤﺎرﺑﺘﻬﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺴﻄﻮر‪..‬‬ ‫ﺑﻤﺠـﺎﻻت ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﻛﺎﻟﻘﺎﻧـﻮن واﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ واﻟﻄﺐ‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻟﻨﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ إﻳﺠﺎد ﻓﻦ راق ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺎرب ﻫﻮاة‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ اﻤﺨﺮج اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﻐﺎﻧﻢ أن اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻋﺘﻤـﺪت ﻋـﲆ ﺗﺠﺎرب اﻟﻬـﻮاة‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻳﻨﻘﺼﻨﺎ‬ ‫ﻋﻨﴫ اﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ واﻟﺪﻋـﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة اﻹﻋـﻼم ﻓﻴﺠﺐ أن‬ ‫ﺗﺄﺧـﺬ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ ﻣﺤﻤﻞ اﻟﺠﺪ ﰲ دﻋﻢ ﻫﺬه اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻧﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻫﺬه اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺒﺪون‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ واﻤﻨﺎﻗﺸﺔ واﺣﺘﻀﺎن ﻫﺬه اﻟﻄﺎﻗﺎت ﺗﻈﻞ ﺗﺠﺎرب ﻫﻮاة‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻧﺮﻏـﺐ ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ ﻣـﻦ ﻣﺠﺮد ﺗﺠـﺎرب ﻫﻮاة إﱃ‬ ‫أﻋﻤﺎل »اﺣﱰاﻓﻴﺔ« ﺗﺮﻋﺎﻫﺎ وزارة اﻷﻋﻼم ﺑﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻣﺘﻄﻮرة‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻌﻘﺪ دورات وﻓﺘﺢ ﻣﻌﺎﻫﺪ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻷن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﻌﺘـﱪ »ﻟﻐﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ‪،‬ﻟﻐﺔ ﻟﻨﻘـﻞ ﺣﻀﺎراﺗﻨﺎ وﺗﺮاﺛﻨﺎ وأﻳﻀﺎ ﻫﻲ‬ ‫ﻧﻘﺎش ﻟﻠﻮاﻗﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺬي ﻧﺘﻌﺎﻳﺶ ﻓﻴﻪ ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﻐﺎﻧﻢ‬ ‫» ﻣـﻊ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ واﻤﺘﻮاﺿﻌـﺔ أﻣﻨﻰ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﻛﺒﺮ ﻻﺳﺘﻘﻄﺎب ﻛﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺎت ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻄﺎﻗـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻧﻀﻊ ﻗﺪﻣﻨﺎ ﰲ اﻤﻮﺿﻊ اﻟﺼﺤﻴﺢ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﺪﻳﻨﺎ ﻃﺎﻗﺎت ﺑﺎﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻬﺎ أن ﺗﺼﻨﻊ وﺗﻘﺪم ﺷﻴﺌﺎ ً ﻓﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻳﺒـﴩ ﺑﺎﻟﺨﺮ ﻷن اﻟﺸـﺒﺎب ورﻏـﻢ ﻛﻞ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﻤﺮ ﺑﻬﺎ إﻻ أﻧﻪ ﻗﺪم ﺗﺠﺎرب ﺗﺴـﺘﺤﻖ اﻻﺣﱰام واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬ ‫ﻓﺴﻴﺄﺗﻲ ﻳﻮﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺳﻴﻨﻤﺎ ﺟﺎدة وواﻋﻴﺔ ‪«.‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻣﺠﺎل راﺋﺞ‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺨﺒﺮ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﻌﻞ اﻟﻌﲇ »اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻣﻨﺘﺪى ﻟﻪ رواده ﻳﻘﴤ ﺑﻪ اﻹﻧﺴـﺎن ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ وﻗﺘﻪ وأﻧﺎ ﺿﺪ‬ ‫أن ﻳﺤﻜـﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺳـﻠﻔﺎ وﻫﺎ ﻫﻲ ﻧﺸـﺎﻫﺪﻫﺎ ﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫واﻷﻣﺎﻛﻦ و ﻓﻴﻬﺎ اﻤﻨﺎﺳـﺐ واﻟﻐﺮ اﻤﻨﺎﺳﺐ وﻟﻜﻦ وﺟﻮد اﻤﴪح‬ ‫واﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ وﻣﺎ إﱃ ذﻟﻚ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ اﻟﻌﺎدات واﻟﻘﻴﻢ ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﺠﺎل راﺋﺞ‬ ‫وﺟﻤﻴﻞ وﻟﻜﻦ ﻳﺠـﺐ ﻗﺒﻞ وﺟﻮدﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ ﻟﻮﺟﻮدﻫﺎ أو‬ ‫ﻋﺪﻣﻪ »‪.‬‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻣﻜﻠﻔﺔ‬ ‫وﻳـﺮى اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻤﴪﺣﻲ ﻓﻬﺪ رده‪ ،‬أن اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣﻜﻠﻔـﺔ ﺟﺪا وﻟﻬﺎ دور ﻋﺮض وﺟﻤﻬﻮر وﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﻦ ﻳﺼﻨﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ وﻻ دور ﻋﺮض ﻟﺘﻌﺮض ﺑﻬﺎ ﻫﻨﺎﻟﻚ اﺟﺘﻬﺎدات ﻛﺜﺮة‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺆﺳـﺲ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺳﻴﻨﻤﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻮ ﺻﻨﻌﺖ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻫﻞ ﻟﺪﻳﻨﺎ دور ﻋﺮض؟ إذن اﻤﺤﺼﻠﺔ ﻻ ﺳﻴﻨﻤﺎ ﻟﺪﻳﻨﺎ«‪.‬‬ ‫ﻧﻬﺞ إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫وﺷﺪد اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ واﻹذاﻋﻲ واﻤﴪﺣﻲ واﻟﻘﺎص‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﺪﻫﺶ ﻋـﲆ ﴐورة ﻓﺘﺢ دور ﺳـﻴﻨﻤﺎ ﻹﻳﺠﺎد أرﺿﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ وﻗﺎل »ﻧﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﻐﻴﺮ ﻧﻬﺞ إﻋﻼﻣﻲ ﻻ ﻃﺮح‬ ‫ﺗﺠـﺎرب ﻳﺘﻴﻤﺔ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﻗﻨﺎﻋﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﻣـﻦ ﺛﻢ ﻳﺒﺪأ اﻹﻧﺘﺎج وﻣﺎ ﻳﱰﺗﺐ ﻋـﲆ ذﻟﻚ ﻣﻦ دﻋﻢ واﻷﻫﻢ ﻫﻮ‬ ‫اﻹﻳﻤﺎن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن واﻵداب‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬واﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺗﺒﻘـﻰ ﻓﻜﺮﻳﺔ ﺗﻨﺒﻊ ﻣـﻦ أﻳﺪﻟﻮﺟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ وأﻇـﻦ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺆﻣﻦ ﺑﻮﺟﻮد اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖﻣﱪراﺗﻬـﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﺪم اﻋﱰاف‬ ‫وﺣﺎوﻟـﺖ اﻟـﴩق اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ رأي اﻟﻔﻨـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﺣﻮل اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ أﻧﻪ رﻓـﺾ اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‬ ‫ﻗﺎﺋﻼ »ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﻣﻌﱰﻓﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﺴـﻴﻜﻮن‬ ‫ﱄ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ﺣﻴﻨﻬﺎ«‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫رمضان كريم‬ ‫رأي‬

‫الصيام وثنائية‬ ‫الكيان اإنساني‬

‫فضيلة الجفال‬

‫‪ohoud @alsharq.net.sa‬‬

‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫غدا ً هو أول أيام ش�هر رمض�ان امبارك‪.‬‬ ‫أع�اده الله علينا جميع�ا بالخر والركات‪ .‬وي‬ ‫هذا الي�وم وما قبله‪ ،‬وكامعت�اد تصلنا عرات‬ ‫من رس�ائل التهنئة عى جميع وسائل التقنية‪.‬‬ ‫م�ن بينه�ا رس�ائل م�ن غ�ر امس�لمن عرب‬ ‫وأجان�ب‪ ،‬ي صورة تع�ر عن اإنس�انية التي‬ ‫تجمع العالم تحت كنفها‪ .‬ومن بن ما يصلني‪،‬‬ ‫رس�الة «بي�ر» الفرن�ي اأص�ل الذي أس�لم‬ ‫حديث�ا‪ .‬لغته العربية تتحس�ن كل عام‪ .‬وأذكر‬ ‫عندما رأيته للمرة اأوى‪ ،‬كان يحمل عى ظهره‬ ‫حقيبة س�وداء بها محتوي�ات الرياضة وقنينة‬ ‫م�اء‪ ،‬وضعها ع�ى الطاولة ذات نه�ار وأخرج‬ ‫منها مصحف�ا صغرا‪ ،‬وكتابا لأدعية باللغتن‬ ‫اإنجليزية والفرنس�ية‪ .‬كثر من أولئك حديثي‬ ‫اإس�ام‪ ،‬ي�رون الدين بعن مختلف�ة طازجة‪،‬‬ ‫تلتقط الرس�ائل الجميلة امفعم�ة بير الدين‬ ‫وتس�امحه وروحانيته‪ ،‬وهي ما يغفل عنها مع‬ ‫اأسف عامتنا‪.‬‬ ‫قب�ل يومن‪ ،‬ق�رأت خرا مث�را لإعجاب‪،‬‬ ‫وه�و عن قرار القن�اة الرابع�ة الريطانية بث‬ ‫أذان الفج�ر طوال أيام ش�هر رمضان امبارك‪،‬‬ ‫وهي بامناسبة أول قناة ي بريطانيا تفعل ذلك‪،‬‬ ‫وحسبما أكد «رالف ي» مدير الرامج الوثائقية‬ ‫ي القن�اة التليفزيونية‪ ،‬الذي قال مجلة «راديو‬ ‫تايمز» أن الهدف من ذلك تعريف من يربطون‬ ‫اإس�ام بالتطرف‪ ،‬ونظرا لكون شهر رمضان‬ ‫يحتل أهمية كبرة لدى امش�اهد‪ ،‬وس�وف تبدأ‬ ‫القن�اة الرابعة ي عرض سلس�لة م�ن الرامج‬ ‫كجزء من التعريف بش�هر رمض�ان الذي يبدأ‬ ‫الثاث�اء‪ .‬إن غ�ر امس�لمن يمكنه�م التعرف‬

‫عى اإس�ام‪ ،‬من خال ش�عائر رمضان التي‬ ‫تمثل مش�قة جسدية من خال الصوم وضبط‬ ‫الس�لوك‪ ،‬ي الوقت التي تمثل للمسلمن عبادة‬ ‫روحية عظيمة»‪ ،‬وم�ن أجمل ما ذكر «إن وقت‬ ‫اانتباه قد حان لإحس�اس بامشاعر الروحية‬ ‫لدى امسلمن ي أنحاء العالم‪ ،‬وتغير النظرة ما‬ ‫هو أفضل»‪ .‬جدير بالذكر أن امسلمن يشكلون‬ ‫نحو خمسة ي امائة من سكان بريطانيا‪.‬‬ ‫ربم�ا‪ ،‬ي هذا الش�أن‪ ،‬يمكنني اس�تعارة‬ ‫أح�داث القرن�ن ‪ 16‬و‪ 17‬ي أوروبا‪ ،‬تلك التي‬ ‫آلت إليها التجربة الحالية‪ ،‬التي تعيشها الدول‬ ‫العلماني�ة ي العال�م‪ .‬ه�ي «العلمانية» س�يئة‬ ‫السمعة والذكر لدى بعض من ا يفهم معناها‬ ‫الحقيق�ي فربطه�ا بالكف�ر واإلح�اد‪ .‬وذلك‬ ‫بع�د أن اس�توعبت هذه الدول الح�ل بالفصل‬ ‫بن الكنيس�ة والدولة‪ .‬راف�ق ذلك‪ ،‬صعود فكر‬ ‫تنويري‪ ،‬وفلسفة إنس�انية‪ ،‬وشخصية مدنية‪،‬‬ ‫وتس�امح دين�ي‪ ،‬وانتف�اء اقتت�ال الناس عى‬ ‫الهوية والتصنيف‪ ،‬تحت شعار يختر امسافة‬ ‫«الدي�ن لله والوط�ن للجميع»‪ .‬كما اس�تقرت‬ ‫اأحوال وعاد الس�ام إى امجتمع الواحد ي تلك‬ ‫الدول اأوروبية‪ ،‬برغم كل ااختافات العقدية‬ ‫والدينية والفكرية وامذهبية والعرقية‪ ،‬والقائمة‬ ‫تطول‪ .‬وذلك بعد كوارث دموية مؤسفة‪.‬‬ ‫فأمانيا‪ ،‬عى سبيل امثال‪ ،‬التي تنقسم دينيا‬ ‫إى قسم بروتستانتي وقسم كاثوليكي‪ ،‬لم تكن‬ ‫لتس�تطيع تجاوز أزمتها وراعاتها الطائفية‬ ‫امدمرة إا بعد تطبيق ما قامت به أوروبا بفهم‬ ‫الدين والعقيدة بالص�ورة العقانية امطلوبة‪.‬‬ ‫فت�م لها بذل�ك التعايش الس�لمي ب�ن الناس‬

‫نور والهريفي‪..‬‬ ‫ناك َرا معروف!‬ ‫ِ‬ ‫فهيد العديم‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ي امجتم�ع الواحد‪ .‬وأن امس�لمن امهاجرين‬ ‫وامقيمن ي أوروبا هم جزء من ذلك النس�يج‪،‬‬ ‫نرى كي�ف ظهر اإس�ام وأتباع�ه وأدواته ي‬ ‫اأراي اأوروبي�ة بتقدي�ر وتفه�م ج�م‪ .‬هذا‬ ‫الفهم الحديث ه�و الذي‪ ،‬وللمفارق�ة‪ ،‬يعاديه‬ ‫امتطرفون فكريا وديني�ا عادة‪ ،‬ي الوقت الذي‬ ‫تعج فيه تلك الدول بامساجد وامآذن اإسامية‬ ‫امزخرفة‪ .‬لذلك نرى كيف تس�تمر‪ ،‬مع اأسف‪،‬‬ ‫اأحداث الدموية وامعارك الفكرية وامشخصنة‬ ‫بن الناس ي العالم العربي واإسامي‪.‬‬ ‫هذا الش�هر الذي دخلناه بأيامه الثاثن‪،‬‬ ‫هو الفريضة اإس�امية الس�نوية التي تجمع‬ ‫العالم اإس�امي أجمع‪ .‬يستعد الناس ي عامنا‬ ‫العرب�ي باخت�اف اأوضاع بن س�لم وحرب‪،‬‬ ‫وب�ن ظروف ثورية مرهقة أيام هذا الش�هر‪.‬‬ ‫ه�و ال�ذي يضفي ع�ى أرواح الن�اس جوا من‬ ‫الفرح والس�ام الروحي والنفي وااجتماعي‬ ‫ال�ذي نحتاجه‪ ،‬أو الذي نرج�وه‪ .‬فبجانب هذه‬ ‫العبادة اأثرة‪ ،‬تظهر الفوانيس واأنوار املونة‪،‬‬ ‫وامروب�ات واأطعم�ة واأهازي�ج والعادات‬ ‫الرمضاني�ة امختلفة‪ .‬يأتينا رمضان صيفا هذا‬ ‫العام‪ ،‬وبس�اعات طوال‪ .‬وبم�ا أننا ندركه بن‬ ‫شهري يوليو‪/‬تموز وأغسطس‪/‬آب‪ ،‬أذكر لكم‬ ‫ما قيل عن الش�اعر العباي ابن الرومي الذي‬ ‫أدرك رمضان ي نفس الشهر‪ ،‬فوصف معاناته‬ ‫م�ع الصيام والحر والعطش ي بيتن ظريفن‪:‬‬ ‫شهر الصيام مبار ٌك ‪ ..‬مالم يكن ى شهر آب ‪..‬‬ ‫الليل فيه ساعة ‪ ..‬ونهاره يوم الحساب ‪ ..‬خفت‬ ‫الع�ذاب فصمت�ه‪ ..‬فوقع�ت ى نف�س العذاب‪.‬‬ ‫أرجو لكم صياما طيبا مقبوا‪ ،‬ورمضان كريم‪.‬‬

‫ااتحاد هو من جلب «محمد نور» من حواري مكة‪ ،‬وهو‬ ‫م�ن جعله يحظى بتلك الش�عبية الكب�رة‪ ،‬والفضل ما حققه‬ ‫الاعب من ش�هرة وم�ن ماين يعود بعد الل�ه لاتحاد‪ ،‬هكذا‬ ‫ق�ال عضو رف اتحادي ‪ -‬حس�ب صحيفة «الرق»‪ -‬وقبل‬ ‫س�نوات اختلفت إدارة النر مع الاع�ب امهم فهد الهريفي‬ ‫فقالت إن النادي هو من جلب فهد من «حُ فر بيش�ة « وجعله‬ ‫نجماً!‬ ‫واأم�ر لي�س حك�را ً ع�ى الرياضي�ن‪ ،‬ولكنن�ي اخرت‬ ‫الرياض�ة مدخاً لرؤية أكثر رحابة لتعاملنا مع امبدع ي كافة‬ ‫امج�اات‪ ،‬فنحن إن لم نكن مبدعن نس�عى لنكون جزءا من‬ ‫تاريخ امبدع‪ ،‬وإن لم نس�تطع ذلك س�نبحث ع�ن أي «كيان»‬ ‫يجعلنا ننس�ب الفضل ل�ه‪ .‬وإن لم نجد ما ننس�ب له الفضل‬ ‫فس�نقول أن نجاح�ه يعود ل� «بره بوالدي�ه» أو حتى «قضاء‬

‫مسرح‬ ‫الخليقة‬

‫ثنائية العاقة بن الجسد والروح كانت مثار‬ ‫جدل منذ اأزل ي عملية التفريق بن الكيان‬ ‫اإنساني كروح وجسد‪ ،‬فلقد و ُِجدت ي جميع‬ ‫اأديان والفلسفات الغابرة‪ ،‬ففي العصور اموغلة‬ ‫ي القدم كان فاسفة ومفكرو اإغريق ينظرون‬ ‫نظرة تحقرية تهميشية للجسد باعتبار أنه‬ ‫عائق ي الوصول نحو مرحلة الصفاء الروحي‬ ‫التي تخوّل لإنسان بلوغ الكمال‪ ،‬وقد أيدت بعض‬ ‫النظرات الدينية هذا التوجه‪ ،‬فالديانة الرهمية‬ ‫الهندوسية مثال صارخ عى هذا التناقض امزعوم‬ ‫بن الروح والجسد‪ ،‬ففي هذه الديانة ا يمكن‬ ‫للروح أن تسمو وترتقي سوى بسحق الجسد‬ ‫وإنهاكه‪ ،‬فالجلوس عى امسامر أو امي عى‬ ‫الجمر ونحو ذلك من اممارسات الغريبة والشاذة‪،‬‬ ‫ما هي إا تعبر عن فلسفة إبقاء النفس خارج‬ ‫إطار الجسد‪ ،‬فالجسد هو وعاء الغرائز الشيطانية‬ ‫ومصدر اآثام واملذات التي يجب عى الروح أو‬ ‫النفس أن تتطهر منه حتى تقرب من تحقيق‬ ‫كمال اإنسان التي تسمو فيه الروح إى عالم امثل‬ ‫العليا عر قمع تلك الحاجات الجسدية‪ ،‬والقريب‬ ‫أيضا ً من هذا التصور نجده عند رهبان وقساوسة‬ ‫النصارى الذين يعتكفون ي محاربهم وخلواتهم‬ ‫وينكفئون عى ذواتهم‪ ،‬ويختلون بأنفسهم‬ ‫ويزهدون ي الزواج أنه ينزلهم إى العالم السفي‬ ‫ويعيق الروح عن الخاص‪.‬‬ ‫وقد ظلت هذه اممارسات سائدة ومهيمنة‬ ‫إى زمن بعيد عند كثر من الثقافات‪ ،‬إى أن سطع‬ ‫اإسام بنوره فأعاد القيمة للجسد واعتر الجسد‬ ‫والروح كتلة واحدة‪ ،‬فرفض تعذيب الجسد أو‬ ‫حرمانه بأي حال من اأح��وال ففي صحيح‬

‫وقدر»‪ ،‬ا ُمهم أا ننسب النجاح أهله!‬ ‫ويك�ون اأمر أكثر ش�يوعا ً ي غر الرياض�ة‪ ،‬وإن كان ي‬ ‫الرياضة هو ا ُمشاهد‪ ،‬ربما أن الرياضين تحت تأثر الحماس‬ ‫يكونون أكثر صدقا ً ووضوحاً‪ .‬ففي اأدب مثاً عندما يُشيد بك‬ ‫أديب «نجم» فإنه يعتر ذلك ّ‬ ‫تفضاً يجب أن تقابله باامتنان‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫التفضل» ي صورة أكثر تورما عندما‬ ‫ما حييت‪ ،‬ويظهر «حب‬ ‫يس�تقطب رج�ل أعم�ال امميزين م�ن خريج�ي الجامعات‪،‬‬ ‫وب�دا ً م�ن أن يقول إن�ه بحاجة لش�اب مبدع خ�اّق متجدد‬ ‫قادر عى اابتكار واإبداع‪ ،‬فإنه يرر اس�تقطابه لهم من باب‬ ‫«الس�عودة»‪ .‬وق�د ينتي أكثر فيق�ول‪« :‬لطل�ب اأجر ودعم‬ ‫اأُر امحتاجة !»‪ ،‬وكأنه جلب هؤاء أطفاا ً مردين وأمى‬ ‫عم�ره ي تربيتهم وتعليمه�م حتى تخرجوا م�ن «هارفارد»‪.‬‬ ‫فحتى لو نجح الش�اب وأبدع فلن يُنسب الفضل له‪ .‬لن يقول‬

‫البخاري عن عبدالله بن عمرو بن العاص ‪-‬ري‬ ‫الله عنهما‪ -‬قال‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صى الله عليه‬ ‫وسلم ‪« :-‬يا عبد الله ألم أخر أنك تصوم النهار‬ ‫وتقوم الليل فقلت‪ :‬بى يا رسول الله‪ ،‬قال‪ :‬فا‬ ‫تفعل صم وأفطر وقم ونم فإن لجسدك عليك حقاً‪،‬‬ ‫وإن لعينك عليك حقاً‪ ،‬وإن لزوجك عليك حقا‪،‬‬ ‫وإن لزورك عليك حقاً‪ ،‬وإن بحسبك أن تصوم‬ ‫من كل شهر ثاثة أيام‪ ،‬فإن لك بكل حسنة عر‬ ‫أمثالها‪ ،‬فإن ذلك صيام الدهر كله» وهكذا نرى‬ ‫أن للروح والجسد عاقة تكاملية يتسامى فيها‬ ‫الجسد ليصل إى امستوى الذي يتعاون فيه مع‬ ‫الروح ويجعله معراجا ً تبلغ به الروح سعادتها‬ ‫من خال العبادات التي أمرنا بها خالقنا ‪-‬عز‬ ‫وجل‪ -‬فإذا كان الجسد يتوق إى النظام الغذائي‬ ‫الجيد استيفاء صحته فكذلك الروح تحتاج إى‬ ‫النظام الديني استيفاء نموها الطبيعي ورشدها‬ ‫امأمول‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وها قد هل علينا شهر رمضان امبارك‬ ‫بأيامه الفضيلة الطاهرة التي يتناغم فيها الجو‬ ‫الروحاني الهادئ مع واجب التعبد الذي يحيا فيه‬ ‫اإنسان جميعه بقلبه وفكره وحواسه وعواطفه‬ ‫لتكييف روحه‪ ،‬وتهذيب أخاقه‪ ،‬فالصوم أحد‬ ‫وسائل تربية العقل والروح معا ً وهنا تكمن‬ ‫عبقرية اإسام الذي ليس هو دين آخره فحسب‪،‬‬ ‫وإنما دين الحياة بجملتها الشكلية واأخاقية‪،‬‬ ‫التي لم يغفل عنها اإسام أيضا ً بتنظيم التعامات‬ ‫بن أبنائه فالصيام ليس اامتناع عن غذاء الجسد‬ ‫فحسب‪ ،‬وإنما اامتناع عن ارتكاب اأخاقيات‬ ‫السيئة فقد قال رسول الله ‪-‬صى الله عليه وس َلم‪-‬‬ ‫‪ُ « :‬ربَ صائ ٍم ليس له من صيامه إا َ الجوع»‪.‬‬

‫إن ه�ذا الش�اب حقق للرك�ة أرباحا ً هائلة‪ ،‬بل س�يقول إن‬ ‫ركته حققت اأرباح أنه أحس�ن ااختيار‪ ،‬والفضل يعود له‬ ‫عى ّ‬ ‫حس�ه العبقري‪ .‬وبهذا تُلغ�ى الراكة ا ُمفرضة ويصبح‬ ‫سؤال مَن أضاف َمن عبثياً‪ .‬وامؤلم لو وصل إى ا ُمبدع أنه مجرد‬ ‫صناعة آخرين يجب أن يبقى مدينا لتوجيهاتهم ووصايتهم‪.‬‬ ‫فرج�ل امال واأعمال هو آخ�ر العصامين‪ ،‬أما غره فنجاحه‬ ‫يُنسب من أواه الثقة‪ ،‬وفشله يتحمله الشخص نفسه‪ .‬وبهذا‬ ‫أدّع�ي أنني أكث�ر جرأة وأقول‪ :‬ه�ل من اس�تكتبني فعل ذلك‬ ‫ّ‬ ‫«تفضل»‬ ‫أنني «أس�تحق» وأستطيع أن أًضيف للفريق‪،‬أم أنه‬ ‫عي بهذه الهبة‪/‬امس�احة؟ ش�خصيا ً أنظر إى أمر من جانب‬ ‫آخر‪ ،‬فنجاحي ُهنا‪-‬إن كان ثم�ة نجاح‪ -‬الفضل فيه ي‪-‬أواً‪-‬‬ ‫ومن «استقطبني»‪ ،‬لكنه لو لم يفعل لنجحت أيضا ً مع ريكٍ‬ ‫آخر‪ ،‬فهل أبدو ناكرا ً للمعروف؟‬

‫القائمة السوداء اأهم قبل المهم‬ ‫مانع اليامي‬

‫خالص جلبي‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫بموجب التقدي�رات الحديثة مرحية‬ ‫«وادة الكون» تفيد أن الكون ولد عى وجه‬ ‫الدق�ة قب�ل ‪ 13.7‬ملي�ار س�نة‪ .‬وي مطلع‬ ‫فراي�ر ‪2003‬م ع�رض ميش�يل تورنر من‬ ‫وكالة ناس�ا صورة كونية تعرض الكون ي‬ ‫بق�ع بألوان مختلفة ب�ن اأخر واأزرق‬ ‫واأحم�ر‪ ،‬ويق�ول ماتي�وس بارتلمان من‬ ‫معهد ماكس بانك ي جارش�ينج إن أجمل‬ ‫م�ا ج�اء ي ه�ذه الخريط�ة الكوني�ة دقة‬ ‫القي�اس‪ .‬وبذل�ك تم عرض س�يناريو خلق‬ ‫الك�ون وختمت أبح�اث لها أربعون س�نة‬ ‫معرف�ة ماذا ج�رى من�ذ لحظ�ة اانفجار‬ ‫العظيم؟‬ ‫ب�دأ الكون ي لحظ�ة الصفر من نقطة‬ ‫رياضية متفردة‪ .‬بعده�ا بدأت فرة التمدد‬ ‫وهذه حصلت ي جزء من مائة مليون مليار‬ ‫ملي�ار مليار (ث�اث مرات) م�ن الثانية أي‬ ‫واحد مرفوع إى قوة ‪ 35‬من الثانية؛ فامتأ‬ ‫كل الكون الذي نعرفه وتش� َكل امكان‪ .‬بعد‬ ‫ما لم يكن مكان وزمان‪.‬‬ ‫وخ�ال دقائق بع�د اانفج�ار العظيم‬ ‫ولدت الق�وى الكونية الت�ي تبادلت التأثر‬ ‫م�ع ام�ادة‪ .‬وولدت ال�ذرات بع�د ‪ 380‬ألف‬ ‫س�نة‪ .‬وكان الك�ون مؤلف�ا ً م�ن ذرات من‬ ‫الهيدروج�ن تس�بح ي محيط من أش�عة‬ ‫اموجات الفصرة‪.‬‬ ‫وبعد ‪ 200‬مليون سنة تجمعت السحب‬

‫عهود اأخضر‬

‫الهيدروجينينة لتشكل النجوم اأوى‪ .‬ولكن‬ ‫امح�ر عند علم�اء الفلك مجموعة أس�ئلة‬ ‫مث�ل ما الذي قاد الوج�ود إى هذا اانفجار‬ ‫العظي�م باأصل؟ وم�اذا رق�م ‪ 13.7‬مليار‬ ‫س�نة وليس أق�ل أو أكث�ر‪ .‬وإذا كان كذلك‬ ‫فكيف توس�ع كل الكون الحاي؟ وهو ما ا‬ ‫يملكون اإجابة عنه؟‬ ‫وربم�ا اللغز امحر الذي كش�فت عنه‬ ‫الخريط�ة الكوني�ة الحديث�ة ه�ي طبيعة‬ ‫مكون�ات الفلك‪ ،‬فنحن كن�ا نظن أنها مادة‬ ‫مما نعرف ولكن َ‬ ‫تبن أنها ليس�ت كذلك بل‬ ‫هناك م�ادة غر مرئية وطاق�ة غر مرئية‬ ‫تش�كل اأخرة منه�ا نس�بة ‪ %73‬وامادة‬ ‫الس�وداء ‪ % 23‬وتبق�ى امادة الت�ي نعرفها‬ ‫التي منها تتش�كل أجس�ادنا ‪ %4‬فقط من‬ ‫الكون‪.‬‬ ‫وا أحد يعرف م�ا هي امادة أو الطاقة‬ ‫الس�وداء وحالي�ا ً يعكف الفرنس�يون عى‬ ‫م�روع انتارتيس لينزلوا أجه�زة ي غاية‬ ‫الدقة تج�اه مدين�ة طولون الس�احلية إى‬ ‫عمق ‪ 2.5‬كم حتى قاع امتوس�ط ليكشفوا‬ ‫أث�ر نرينو واح�د‪ .‬الذي س�يكون اأثر غر‬ ‫امب�ار م�ن ام�ادة الس�وداء غ�ر امرئية‪.‬‬ ‫وعن�ده قدرة اخراق حاج�ب من الرصاص‬ ‫س�ماكته ‪ 8‬ماي�ن س�نة ضوئي�ة؟ إنن�ا‬ ‫نتح�دث مث�ل الس�حرة أليس كذل�ك؟ (فا‬ ‫أقسم بما تبرون وما ا تبرون)‪.‬‬

‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫م�ن ح�ق دول مجل�س التع�اون الخليج�ي‪،‬‬ ‫بوصفه�ا كيان�ا مس�تقا متينا ل�ه ثقل�ه ي ميزان‬ ‫الساحة الدولية‪ ،‬أن تقدم درجة أمنها وترفع مستوى‬ ‫مصالحها وتضعها ي امكان امناسب الذي تراه دون‬ ‫تدخ�ل من أحد‪ .‬وم�ن حقها أيضا ي إط�ار الواجب‬ ‫واالتزام بامسؤولية‪ ،‬أن تسر قدما ي رعاية مصالح‬ ‫ش�عوبها و تعمل بج�د لضمان س�رها وعبورها ي‬ ‫أجواء آمنة من ااخراقات‪ .‬لهذا ا يجب أن يُستغرب‬ ‫أي دور تق�وم به أيٌ من دوائر ااختصاص بامجلس‬ ‫لتقوية الشؤون الداخلية للدول اأعضاء ي أي مجال‬ ‫يمس أمنها واستقرارها أو يهدد منافعها ااقتصادية‬ ‫امباحة‪ ،‬ي كل اأح�وال وتحت أي ظرف فإن منطق‬ ‫العقل ا يخالف ذلك ي يء وا يرى فيه بالتاي سوى‬ ‫حق م�روع أي دولة خليجية بدرج�ة – امتياز ا‬ ‫مساومة عليه وا طريق للرجعة عنه أو الردد دونه‪.‬‬ ‫وي ذات السياق‪ ،‬يظل من امعروف عر التاريخ وبما‬ ‫ا ي�دع للش�ك مج�اا‪ ،‬أن الدول الخليجي�ة ا تجنح‬ ‫إى التوت�رات السياس�ية وا ترغب فيه�ا اعتبارات‬ ‫تخصها وتمل�ك الحق ي ااحتفاظ بتفاصيلها‪ ،‬وذلك‬ ‫عن�وان يمكن قراءته وتوثيق�ه عى هامش تحركاتها‬ ‫امحس�وبة ع�ى الس�احة اإقليمي�ة والدولي�ة‪ .‬تلك‬ ‫التح�ركات امتمثل�ة ي مبادرات رأب الص�دع‪ ،‬بغية‬ ‫تحقيق الس�ام العادل ي أكث�ر من مكان‪ ،‬إى جانب‬ ‫مواقف العطاء اإنس�اني الخليجي السخي لتخفيف‬ ‫آث�ار تقلبات الده�ر وأحداثه أينما حل�ت دون نبش‬ ‫ي التفاصي�ل الصغرة التي ق�د تحول دون تضميد‬ ‫الج�راح اإنس�انية‪ ،‬رغم أن بعض ال�دول يمكن لها‬

‫عى طاولة اللعبة السياس�ية أن تلقي بالصغائر عى‬ ‫الس�طح لبناء اأعذار وتوس�يع مخ�ارج التملص‪،‬‬ ‫وهذا م�ا يجب أن تلتفت إلي�ه الجماعات وامنظمات‬ ‫واأحزاب امراوغة ي الخارج ومن ينطق باسمها را‬ ‫ي الداخ�ل كأمر واق�ع ينمو ويزيد م�ع مرور اأيام‬ ‫للدالة عى ثبات مواقف الدول الخليجية واس�تبعاد‬ ‫كونها مجرد غنيمة للمرتزقة‪.‬‬ ‫ه�ذه امقدم�ة ا تس�توعب غ�ر العمومي�ات‪،‬‬ ‫والحدي�ث ي�دور ي اأصل عن التداب�ر التي تحاول‬ ‫جه�ات ااختص�اص بمجل�س التع�اون الخليج�ي‬ ‫صياغتها بشكل قانوني مواجهة اأحزاب والجماعات‬ ‫اموس�ومة باإره�اب‪ ،‬وله�ا نيات ومقاص�د متصلة‬ ‫باماي ممارس�ته عى اأراي الخليجية أو خافها‬ ‫وإدراجها عى قائمة سوداء للتبيان والحر والحظر‬ ‫كآخر مرحلة للعاج‪ .‬مثل القاعدة والحوثين وحزب‬ ‫الل�ه ال�ذي ناق�ش في�ه وكاء وزارات الداخلي�ة ي‬ ‫الخلي�ج‪ ،‬محارة من يش�ارك ي تموي�ل أعمال أو‬ ‫نشاطات يقوم بها أو أي خلية أو جماعة ذات ارتباط‬ ‫به‪ .‬الدراسات والنقاشات ااستثنائية امبنية عليها لم‬ ‫تتوقف عند هذا الحد حيث ش�ملت مناقشة عدد من‬ ‫املف�ات ذات الصل�ة‪ ،‬ومالت تأييدا إى إنش�اء وحدة‬ ‫معلومات أمنية خليجية لتعق�ب الجهات اإجرامية‪،‬‬ ‫والتوس�ع ي تب�ادل امعلوم�ات‪ .‬ي امجم�ل‪ ،‬اأمور‬ ‫مازالت قيد امناقشة وا يستبعد أن ترى النور ي أي‬ ‫لحظة مواجهة التحديات‪.‬‬ ‫وتباع�ا فإن�ه م�ن الواض�ح أن ه�ذا الح�راك‬ ‫الفني‪ ،‬يكش�ف عن وجه س�قف وع�ي دول مجلس‬

‫التع�اون الخليج�ي امرتف�ع امدرك لري�ة تنظيم‬ ‫اأح�زاب والجماع�ات وخط�ورة غاياته�ا امنطلقة‬ ‫من اس�راتيجية بس�ط النفوذ‪ ،‬لن�ر الفكر وتمديد‬ ‫الحضور لجلب امنافع ومعها ي مقدمة الطريق اشك‬ ‫القاع�دة – وما أدراك ما القاعدة ورس�التها الدموية‬ ‫التي ا تستثني ي س�بيل الوصول إى اأهداف برا‬ ‫أو حج�را‪ .‬وإذا كان م�ن الواجب الوطن�ي أن تلتف‬ ‫الش�عوب الخليجية حول مثل هذه النقاش�ات حال‬ ‫تحوله�ا إى ق�رارات وتأييدها‪ ،‬لتفعي�ل مبدأ تكامل‬ ‫الجهود بن الشعوب الخليجية وحكوماتهم‪ ،‬لتحقيق‬ ‫امصال�ح الوطني�ة بلغ�ة العر العادل�ة ومنطقها‬ ‫السليم لصد الطموحات امريضة‪ .‬و من بالغ اأهمية‬ ‫أن تتًعرف بعض دول مجلس التعاون الخليجي عى‬ ‫واق�ع اأرض وتعيد ترتيب أوراقها بدقة يس�تخلص‬ ‫منه�ا كل ما يدعم اللحمة الوطني�ة قوا وفعا‪ ،‬بدءا‬ ‫به�دم الع�وازل امقام�ة ع�ى مخلفات امش�اجرات‬ ‫امذهبية والطائفي�ة التي بدأت ضعيفة ونمت وقوي‬ ‫عودها عى نغمات عنف (الكاس�يت) ي ظل مباركة‬ ‫أحزاب وجماعات تسوق مشاريعها الخاصة وترعى‬ ‫وف�ق مب�دأ»ك ٌل ع�ى طريقت�ه»‪ ،‬ي ن�ر الكراهية‬ ‫وتفريق الصفوف لخلخلة الخليج العربي عى أسس‬ ‫دينية سياسية مواكبة لأهواء‪.‬‬ ‫خاص�ة الق�ول‪ ،‬إن ترتي�ب البيت م�ن الداخل‬ ‫وتس�وية أوض�اع محيطه ي مرتبة متقدمة ي س�لم‬ ‫ال�رورة امفروض�ة بتقلبات امن�اخ الخارجي عى‬ ‫أكثر م�ن صعيد‪« .‬خليجنا واح�د» واأهم قبل امهم‪.‬‬ ‫ودمتم‪.‬‬


‫رأي‬

‫العمري‬ ‫محمد ُ‬ ‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫إذا أردن�ا أن ننظ�ر ي معن�ى التعايش فإنه‬ ‫ل�ن يك�ون ي وس�عنا أن ننظر إلي�ه بمعزل عن‬ ‫ق�وة (القب�ول امطل�ق)‪ ،‬كم�ا أنن�ا إذا أردن�ا أن‬ ‫ننظر ي معنى التنازع فإنه لن يكون ي وس�عنا‬ ‫أن ننظ�ر إلي�ه بمعزل عن ق�وة (الرفض)‪ ،‬لكنه‬ ‫قد ا يك�ون مطلقا ً هذه ام�رة‪ ،‬ليس بالرورة‬ ‫أن يك�ون رفضا ً غالب�ا ً أو مطلق�ا ً أو عاماً‪ ،‬قوة‬ ‫الرفض ي العادة ق�وة عارمة‪ ،‬كارهة‪ ،‬حتى مع‬ ‫انتف�اء مرراته�ا اأخاقية أو الواقعي�ة‪ ،‬ولذلك‬ ‫فإنها كث�را ً ما تكون مخيفة‪ ،‬مس�اومة‪ ،‬تنزع‬ ‫إى القه�ر َ‬ ‫والغلبة‪ .‬إنها غ�ر قابلة للتنازل إا إذا‬ ‫نظ�رت ي فكرة (معادات الواق�ع)‪ ،‬وهي فكرة‬ ‫اموازن�ة بن ما يحملها عى أن تكون قوة رفض‬ ‫وما يحملها ع�ى أن تكون قوة قبول‪ ،‬إا أن هذا‬ ‫نادرا ً م�ا يحدث إن لم يكن متعذرا ً ومس�تحياً‪.‬‬ ‫ه�ذا وجه خطورته�ا‪ ،‬فهي ا ت�كاد تعي الوجه‬ ‫اآخر لنفس�ها‪ ،‬كل قوة رفض وجهها اآخر قوة‬

‫قبول‪ ،‬وكل قوة قب�ول وجهها اآخر قوة رفض‪،‬‬ ‫والتف�اوت أن ال�ذي يقبل�ه الن�اس غ�ر مهيج‬ ‫انفعااته�م بقدر ما يكون ما يرفضونه مهيجا ً‬ ‫ل�كل نزعاته�م الفرعونية غ�ر اأخاقية‪ .‬هذه‬ ‫النزعات‪ ،‬خطورتها ي قابليتها للهدم والشتات‪،‬‬ ‫إنه�ا ا تت�ورع عن تحويل الواق�ع إى أطال‪ ،‬إى‬ ‫بائ�س‪ ،‬ولذلك فالذي�ن يع�ون طبيعتها‬ ‫خ�راب‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫يميل�ون إى مداراته�ا ومحاول�ة دف�ع نزعاتها‬ ‫فيقعون –أحيانًا‪ -‬ي الذي يحذرونه ولم يتحرزوا‬ ‫من الوقوع فيه‪.‬‬ ‫الذي يح�دث أن كل قوة يمكن أن تتحول إى‬ ‫وجهها اآخر‪ ،‬قوة الرفض تتحول إى قوة قبول‪،‬‬ ‫فيم�ا اأخ�رى تتح�ول إى قوة رف�ض مجابهة‪،‬‬ ‫وه�ي متوالية عس�رة ام�زاج‪ ،‬رديئ�ة النتائج‪،‬‬ ‫س�يئة التبع�ات‪ .‬إنن�ا ا نتح�دث عن م�زاج ذي‬ ‫طبيع�ة واحدة‪ ،‬نحن نتحدث عن مزاج عام‪ ،‬عن‬ ‫م�زاج جماهر محتش�دة‪ ،‬هذا ام�زاج ي العادة‬

‫مصر التي في قلب‬ ‫العرب‬

‫نقيض لقوة العق�ل‪ ،‬إن كل قوة رفض وكل قوة‬ ‫قب�ول أيض�ا ً ا يمك�ن تريرها بق�و ٍة منطقية‪،‬‬ ‫أي أن عقلن�ا ليس هو الذي ي�رر‪ :‬ماذا نرفض؟‬ ‫وماذا نقبل؟ حن نكون قاطعن بالحقيقة‪ ،‬قدر‬ ‫ما يحتال ليقطع بصح�ة رفضه وصحة قبوله‪.‬‬ ‫هذا ينس�حب ع�ى الواق�ع وعى اأف�كار وعى‬ ‫التأوي�ل أيضاً‪ ،‬حتى الدين يمك�ن فهمه لصالح‬ ‫بقليل م�ن التأويل‪.‬‬ ‫قوة الرف�ض وقوة القب�ول‬ ‫ٍ‬ ‫قد يكون ذلك التأويل م�ا نعتقده‪ ،‬وقد يكون ما‬ ‫نحتال به ونحن نشعر أو ا نشعر‪ ،‬والتأويل هذا‬ ‫يمك�ن أن ينرف إى ضعف العقل أو إى حيلته���،‬‬ ‫ومع أنه من الن�ادر أن تكون الحيلة التفافا ً عى‬ ‫الدي�ن إا أنه�ا ا تكون س�ائغة بمجرد حُ س�ن‬ ‫ً‬ ‫مصلحة‬ ‫القص�د أو توجهه�ا إى إرادة ما نظن�ه‬ ‫راجحة أو غالبة‪ .‬قد تكون الفكرة اأخاقية أوى‬ ‫بالقبول ي العموم‪ ،‬إا أنها ا تكفي مررا ً منازعة‬ ‫الواق�ع أيا ً كانت صفته اأخاقية هو أيضاً‪ ،‬وأيا ً‬

‫كان�ت صفته القانونية كذل�ك‪ .‬من الخطأ الظن‬ ‫أن الواقع عى اتس�اع طبقات الناس فيه يمكن‬ ‫أن يُ�دار أو يُس�اس أو يُضبط بالق�وة اأخاقية‬ ‫وحدها‪ .‬إن اإرار عى تغليب القانون اأخاقي‬ ‫ي التعام�ل مع الواق�ع دون التح�رز لأولويات‬ ‫قد يُفي ه�و إى نقيض اأخ�اق وإى محصلة‬ ‫س�يئة غر مُرضية –حتى بمقياس اأخاق‪ ،-‬و‬ ‫من الغريب مع ش�ديد اأس�ف أن يكون الرر‬ ‫بالواق�ع –أحياناً‪ -‬أش�د عى يد الذي�ن يزعمون‬ ‫أنه�م يص�درون ي تعاطيه�م معه م�ن مبادئ‬ ‫أو يق�ن يأمر ب�ه الدين‪ ،‬والعل�ة ي الطريقة وي‬ ‫التوقيت‪ .‬كيف نفعل؟ هذه طريقة‪ ،‬ومتى نفعل؟‬ ‫هذا توقيت‪ .‬إذا كنا نعتقد أن الطريقة ليست هي‬ ‫اأصح فإنه ا م�رر للفعل‪ ،‬وبالتاي (ا موقف)‬ ‫وا حتى أخاقي أو ما نظنه أخاقياً‪ ،‬وإذا كنا ا‬ ‫نث�ق أن التوقيت هو امائم فإن�ه ا مرر للفعل‬ ‫أيضاً‪ .‬هذا إذا كنا عى يقن أن فهمنا وما سنفعل‬

‫اإخوان وخراب المعبد‬ ‫محمد علي قدس‬

‫نذير الماجد‬

‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫ي اأغل�ب اأح�داث امؤثرة ه�ي التي‬ ‫تفرض عى الكاتب عناوين ما يكتب‪.‬‬ ‫وم�ا حدث ي مر ي ‪ 30‬يونيو‪ ،‬حرك‬ ‫مش�اعر كثر م�ن امفكري�ن واإعامين‬ ‫قبل أقامهم‪ .‬وأثار حماس�هم ودهشتهم‪،‬‬ ‫فتغرت خالها الرؤية لأحداث‪.‬‬ ‫كانت ثورة الشعب امري بعد عام مر‬ ‫عى حكم اإخوان امسلمن مر‪ ،‬ثورة لم‬ ‫تش�هد امنطقة وا العالم مثيا لها‪ .‬زحف‬ ‫بري هادر‪ ،‬جموع امتظاهرين الذين تم‬ ‫تنظي�م صفوفه�م وإدارة حش�ودهم من‬ ‫قبل ش�باب حركة تمرد‪ .‬اجتاحت شوارع‬ ‫وكباري القاهرة وميدان التحرير واميادين‬ ‫القريب�ة منه‪ .‬والغري�ب أن الرئيس مري‬ ‫اس�تهان بتمرد الش�باب وقلل من أهمية‬ ‫فعاليت�ه‪ ،‬وق�رر كعادت�ه اإرار عى أا‬ ‫يس�تجيب أية مطالب للش�عب امري‪،‬‬ ‫ال�ذي كان يعان�ي من ضي�ق العيش وقلة‬ ‫ام�وارد ومعاناته ي الحص�ول عى الوقود‬ ‫وام�ازوت‪ ،‬واانقطاعات الطويلة امتكررة‬ ‫للتي�ار الكهربائ�ي ع�ن القاه�رة وبقي�ة‬ ‫امحافظات‪ .‬حتى اماء الذي يشعر امري‬ ‫أن�ه آم�ن وس�عيد ب�ه كمص�در لخراته‪،‬‬ ‫أصاب�ه الخ�وف والقلق ع�ى مصره‪ ،‬بعد‬ ‫ب�دء الحبش�ة ي إقامة س�د النهضة الذي‬ ‫س�يحيل أراي مر الخصب�ة الغنية إى‬ ‫أراض جافة وصحراء قاحلة‪.‬‬ ‫كان م�ن الطبيع�ي أن يطف�ح الكيل‬ ‫بش�عب مر‪ ،‬ال�ذي قام بث�ورة ‪ 25‬يناير‬ ‫قب�ل عام�ن‪ ،‬وكان ش�عارها الحري�ة‬ ‫والعدالة‪ ،‬والعدال�ة ااجتماعية‪ ،‬والقضاء‬ ‫ع�ى الفس�اد ال�ذي أهل�ك الب�اد‪ .‬فثارت‬ ‫م�ر لث�ورة ش�بابها‪ ،‬ونهض�ت حرك�ة‬ ‫تمرد لتصحح مس�ارالثورة‪ ،‬وتس�تعيدها‬ ‫مم�ن اغتصبها منه�م‪ ،‬لذل�ك عملت عى‬ ‫م�دى ثاث�ة أش�هر ي جم�ع توقيع�ات‬ ‫فئ�ات الش�عب امعارض�ة لحك�م م�ري‬ ‫وجماع�ة اإخ�وان‪ ،‬واس�تطاعت الحركة‬ ‫جم�ع توقي�ع ‪ 22‬مليون م�ري متمرد‬

‫ع�ى الحكم اإخوان�ي‪ ،‬وامطالب�ة برحيل‬ ‫الرئي�س مري‪،‬وخ�ال ي�وم وليل�ة ب�دأ‬ ‫زح�ف امتظاهرين قبل يوم�ن من موعد‬ ‫الثورة امحدد‪ .‬وشهد العالم يوم ‪ 30‬يونيو‬ ‫ما يؤك�د أن الش�عب امري ب�كل فئاته‬ ‫وأطياف�ه‪ ،‬بم�ا ي ذل�ك بع�ض الجماعات‬ ‫ااس�امية الثائ�رة عى جماع�ة اإخوان‬ ‫امس�لمن وضد سياستهم ي إدارة شؤون‬ ‫الب�اد ومراعاة مصالح الناس‪ ،‬وتأكد لهم‬ ‫أنه�م يأخذون م�ر مس�تقبل مجهول‪،‬‬ ‫من�ه التقس�يم وعقد صفق�ات تتحكم ي‬ ‫أهم مص�ادر الدخ�ل القومي م�ر‪ ،‬وما‬ ‫يهدد حريتهم واس�تقال بادهم‪ .‬و ربما‬ ‫مساءلة الكونغرس اأمريكي أوباما‪ ،‬ماذا‬ ‫دفعت إدارته ‪ 80‬مليارا لجماعة اإخوان؟‬ ‫يثر أسئلة كثرة تدور ي أذهاننا‪.‬‬ ‫منظ�ر تلك الحش�ود لم يه�ز حماس‬ ‫ومش�اعر قل�وب امرين‪ ،‬ب�ل هز قلوب‬ ‫الع�رب جميع�ا الذين ي�رون ي مر أنها‬ ‫قل�ب العروبة وصم�ام أمانها‪ ،‬وجيش�ها‬ ‫الق�وي ال�ذي يق�ف ي وج�ه أي تح�رك‬ ‫إرائي�ل لتنفيذ حلمها ي كيان صهيوني‬ ‫يمت�د م�ن الف�رات إى النيل‪ .‬لق�د خفقت‬ ‫قلوبن�ا لنج�اح الثورة الت�ي أعادت مر‬ ‫لقل�وب العرب‪ .‬لذلك ب�دا اموقف اأمريكي‬ ‫رماديا متحفظا‪ ،‬وق�د عر الرئيس أوباما‬ ‫ع�ن مخاوف�ه م�ن أن ما ح�دث ي مر‬ ‫انقاب عس�كري‪ ،‬وهو ما يخالف الواقع‪،‬‬ ‫فالجي�ش ام�ري س�اند بالتضامن مع‬ ‫الرط�ة امري�ة الش�عب ودع�م وأمن‬ ‫ثورته‪ .‬والحقيقة أن أمريكا والغرب‪ ،‬كان‬ ‫مص�در انزعاجهم‪ ،‬أن ما حدث ي تركيا ي‬ ‫بداية ش�هر يونيو حيث ثار الش�عب ضد‬ ‫حكوم�ة أردوغان‪ ،‬تحقق بالنرلش�عب‬ ‫مر‪،‬وه�و ما يعني ق�رب نهاية حكومة‬ ‫أردوغ�ان‪ ،‬والقض�اء عى إنه�اء امخطط‬ ‫الغرب�ي أخون�ة اأنظم�ة ي امنطق�ة‪،‬‬ ‫وإفش�ال مخطط مروع الرق اأوسط‬ ‫الكبر الذي تخطط له إرائيل‪.‬‬

‫وهكذا س�قط اإخوان‪ .‬النهاية ريعة‪ .‬حلم‬ ‫امتد لعقود‪ ،‬سقط وتبخر فتحول الربيع اإخواني‬ ‫إى خري�ف‪ .‬ي�وم الس�قوط كما هو يوم النش�أة‬ ‫يوم تاريخي بامتياز‪ .‬س�يذكر التاريخ هذا اليوم‬ ‫بوصفه منعطفا ً حاس�ما ً لراج�ع درامي لقلعة‬ ‫اإس�ام السياي‪ ،‬حدثنا هذا التاريخ بأن صعود‬ ‫اإخوان هو تعبر عن أزمة‪ ،‬وهكذا كان السقوط‬ ‫ي نظر البعض إنهاء لأزمة ذاتها‪ .‬أُس�دل الستار‬ ‫عى م�رح البط�ل الدونكيخوت�ي‪ ،‬البطل الذي‬ ‫وُلد متأخ�راً‪ ،‬بطل مثل دونكيخوت‪ ،‬الش�خصية‬ ‫الكوميدية الش�هرة التي نسجتها ريشة الكاتب‬ ‫اإس�باني رفانتس‪ ،‬الذي تشبَع بآداب وتقاليد‬ ‫تجاوزها الزم�ان‪ ،‬مثله تماما ً حاول اإخواني أن‬ ‫يس�رد مجدا ً ضائعا ً وعرا ً ذهبيا ً عى مقاسه‪.‬‬ ‫اإس�ام الس�ياي منه�ج دونكيخوت�ي مصاب‬ ‫بتضخ�م الذاك�رة وال�ذات والتاري�خ امتخي�ل‪،‬‬ ‫ل�م يس�توعب اإخ�وان أن الع�ر ق�د تج�اوز‬ ‫اأيديولوجي�ات الش�مولية وامتعالي�ة‪ ،‬الع�ر‬ ‫ع�ر رغيف وحرية‪ ،‬لكن البط�ل اإخواني‪ ،‬كما‬ ‫هو دونكيخوت‪ ،‬كان وا يزال منشغاً بمصارعة‬ ‫الطواحن واستعادة «الفروسية» الضائعة‪.‬‬ ‫لم يش�كل صعود اإخوان وبالتاي سقوطهم‬ ‫مفاج�أة‪ ،‬فبذور اموت كامن�ة ي العقل ذاته‪ ،‬إنه‬ ‫عقل يتقن جي�دا ً كيف يقيم معس�كرات مانوية‬ ‫تفص�ل فصاً فاشس�تيا حادا ً ب�ن ذات آخذة ي‬ ‫التقلص وآخر آخذ ي ااتس�اع‪ ،‬ه�ذا النقاء الذي‬ ‫يرى فيه أتباعه آلية للحماية وتماس�ك الذات هو‬ ‫عامل التفكك كما يراه القيادي اإخواني امنش�ق‬ ‫ث�روت الخرب�اوي‪ ،‬وذل�ك ي كتاب�ه «ر امعبد»‪،‬‬ ‫حيث كشف فيه خفايا وأرار التنظيم‪ ،‬ثم نجده‬ ‫كم�ا لو كان يتنبأ بأن ثمة خرابا ً قادما ً ا محالة‪.‬‬ ‫نستش�ف من مذكرات الخرباوي أن صعود قوى‬ ‫التطرف اأمينة أفكار س�يد قطب عى حس�اب‬ ‫امعتدل�ن‪ ،‬وازدواجي�ة الخط�اب‪ ،‬وامفاوض�ات‬ ‫الري�ة مع اإدارة اأمريكية‪ ،‬ومحاربة التجديد‪،‬‬ ‫واارتباط امش�بوه مع اماس�ونية اماثل ي أوار‬ ‫الش�به بينهما‪ ،‬كما ي طقوس التحضر الرية‬ ‫وأممي�ة التنظيم وهيكليته‪ ،‬كلها عوامل ش�كلت‬ ‫ي نظره بداية الخ�راب للمعبد‪ ،‬وبعيدا ً عن تقييم‬

‫قراءته اموثقة حيناً‪ ،‬واموغلة ي نزوعها التآمري‬ ‫حينا ً آخر‪ ،‬تكمن أصالته ي كشفه‪ ،‬ومن الداخل‪،‬‬ ‫جرثومة الس�قوط ي اإخ�وان‪ .‬إن التنظيم‪ ،‬كما‬ ‫يوضح لنا الخرباوي‪ ،‬اختطفته نزعة كامنة فيه‬ ‫هي نزعة التكفر‪.‬‬ ‫لكن اأهم هو الطبيعة الذرائعية والوصولية‬ ‫ي اممارس�ة السياسية‪ ،‬وااس�تخدام اانتهازي‬ ‫للمفاهيم السياس�ية الحديثة‪ ،‬فبس�بب البطانة‬ ‫التكفري�ة ي العق�ل ل�م يك�ن بوس�ع اإخ�وان‬ ‫القبول الت�ام بامب�ادئ الديمقراطية وروطها‪.‬‬ ‫كان جلي�ا ً تردد اإخ�وان ي ااصطفاف إى جانب‬ ‫ث�ورة ‪ 25‬يناي�ر‪ ،‬حتى أنه�م ش�اركوا ي الحوار‬ ‫ال�ذي دعا إلي�ه النظ�ام ورفضه الث�وار بوصفه‬ ‫خش�بة الخاص لنظام مرهل‪ .‬وكلنا يذكر الدور‬ ‫اأس�اس الذي لعبته التكتات الش�بابية امؤمنة‬ ‫بالخي�ار الديمقراطي وامدني ي تعبئة الحش�ود‪،‬‬ ‫حش�ود كانت تتحرك عى إيقاع مطالب تشكل ي‬ ‫جوهرها مصدر توجس لدى اإس�ام الس�ياي‬ ‫الذي سارع إى قطف الثمار‪.‬‬ ‫كان وص�ول اإس�امين للس�لطة نتيج�ة‬ ‫طبيعي�ة للتزاح�م ب�ن رعية ثورية مس�تمدة‬ ‫م�ن مليونيات ميدان التحرير‪ ،‬ورعية انتخابية‬ ‫ش�يدت ع�ى خرائب الجه�ل والفق�ر امتفي ي‬ ‫امجتمع امري‪ .‬التنظيم اإخواني تنظيم تعبوي‬ ‫بامتياز‪ ،‬حش�د الجياع لقطف ثم�ار الجنة وبيع‬ ‫صكوك الغفران‪ .‬وإذا علمنا حجم اأمية وأحزمة‬ ‫الفقر ي مر‪ ،‬س�ندرك كي�ف صعد اإخوان عى‬ ‫أكتاف البؤس والش�قاء والعواطف التي يس�هل‬ ‫بيعها عى ا ُمعدمن‪ .‬ولعل ي ذلك ما يؤكد التعالق‬ ‫العض�وي ب�ن «التأس�يس امدن�ي والت�داوي –‬ ‫الديمقراطي» وتوفر الحقوق اأساسية كالحق‬ ‫ي التعلي�م واأم�ن ااقتص�ادي‪ ،‬فالت�داول الحُ ر‬ ‫سياسيا ً يصبح زائفا ً أو با معنى إن لم يستوعب‬ ‫اأفراد امضمون القانوني واأسس اأخاقية لهذا‬ ‫الت�داول‪ .‬الحياة امدنية تتطلب اقتناعا ً متأصاً ي‬ ‫الثقاف�ة‪ ،‬هذا يعني أن كل بناء س�ياي يجب أن‬ ‫يس�بقه تحوُل ثقاي واقتص�ادي‪ ،‬ضمن حيثيات‬ ‫جذرية ينبغي أن تتضمنها كل مرحلة انتقالية‪.‬‬ ‫م�ن هن�ا ش�كلت حرك�ة تم�رد اس�تعادة‬

‫لث�ورة ‪ 25‬يناي�ر وتصحيح�ا ً مس�ارها‪ .‬انته�ى‬ ‫زمن مصارعة الطواحن واس�تعادة الفروس�ية‬ ‫الضائع�ة‪ ،‬حاكمي�ة ام�ودودي وتكفري�ة س�يد‬ ‫قط�ب ا م�كان له�ا ي بل�د النهض�ة وهولي�ود‬ ‫الع�رب‪ ،‬الخط�اب اأحادي ااس�تئصاي ا يمكن‬ ‫أن ينس�جم مع مجتمع متعدد‪ .‬امجتمع امري‬ ‫مجتم�ع متدين‪ ،‬هذا صحيح‪ ،‬لكن�ه تدين محمد‬ ‫عب�ده وجم�ال الدي�ن اأفغان�ي وحس�ن حنفي‬ ‫ون�ر حامد أبو زي�د‪ ،‬ا ذلك التدي�ن الخوارجي‬ ‫الدونكيخوتي كما هو عند امودودي وسيد قطب‬ ‫وأتباع�ه اأوفي�اء‪ .‬إن م�ر النهض�ة والفنون‬ ‫ليس�ت هي تورا ب�ورا وا امحاك�م ي الصومال‪،‬‬ ‫هكذا تريد أن تقول حركة تمرد‪.‬‬ ‫س�رتبط س�قوط امعبد بانحس�ار اإسام‬ ‫الس�ياي الذي يتخذ من فكر امودودي مرجعية‬ ‫له‪ ،‬وسيعيد إى اأذهان تراجع اأممية الشيوعية‪،‬‬ ‫وانهيار اأحام الطوباوية التي رس�خت اأنظم��‬ ‫الش�مولية ومعس�كرات ااعتقال‪ ،‬هل سيش�كل‬ ‫الثاث�ون م�ن يوني�و حدث�ا ً مفصلي�ا ً ي تاري�خ‬ ‫جماعات اإس�ام الس�ياي؟ هل نشهد سقوط‬ ‫عربي لجدار برلن؟‬ ‫لق�د دش�نت إمراطوري�ة اإخ�وان البداية‬ ‫امأزوم�ة ل�كل التيارات اإس�امية الس�اعية إى‬ ‫تمك�ن الحاكمي�ة‪ ،‬فه�ل س�يمثل خ�راب امعبد‬ ‫امس�مار اأخ�ر ي نع�ش اإس�ام الس�ياي؟‬ ‫يب�دو واضح�ا ً أن نهاي�ة اإخوان ي م�ر إيذان‬ ‫بفش�ل مروعها اأممي‪ ،‬اأمر الذي نستش�فه‬ ‫ي اانحس�ار الوش�يك لفروعه�ا ي أكث�ر من بلد‬ ‫عربي وإس�امي‪ ،‬مؤرات اانحس�ار واإفاس‬ ‫ونذر اموت بدأت مع ش�ح امواعيد وزيفها‪ .‬تعب‬ ‫اإنس�ان العربي من الوعود امؤجل�ة ومصارعة‬ ‫الطواح�ن‪ ،‬وتحريف اتجاه�ات البوصلة‪ ،‬وتعب‬ ‫م�ن اأب�واب اموصدة واأس�يجة امقدس�ة التي‬ ‫تحول دون التعددية والتنوع والفردنة‪ ،‬وس�أم ي‬ ‫اآن نفس�ه من العود اأبدي للقمع عر استبداله‬ ‫بآخ�ر‪ .‬وكل م�ا تريد أن تنتزع�ه حركة تمرد من‬ ‫العسكر أو اإخوان‪ ،‬ليس أكثر من حقوق وعدالة‬ ‫اجتماعي�ة ي الداخ�ل‪ ،‬وس�يادة واس�تقال ي‬ ‫الخارج‪ ،‬أما «امعبد» فله رب يحميه‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫«قوة الرفض» أشد من «قوة القبول»‬

‫وما س�نختار هو اليقن الذي يوافق تماما ً امبدأ‬ ‫الديني أو اأخاق�ي‪ ،‬فكيف إذا كان هؤاء الذين‬ ‫ظن‬ ‫يزعمون تبني امنهج الدين�ي يصدرون عن ٍ‬ ‫فق�ط‪ ،‬أو ع�ن اجتهاده�م ه�م فق�ط؟ ي مثل‬ ‫ه�ذا الح�ال ا يك�ون للمكابرات أي م�رر‪ ،‬إننا‬ ‫ن�ورد احتم�ال الصواب ع�ى قناع�ات اآخرين‬ ‫واحتمال الخطأ عى تصوراتنا‪ ،‬واحتمال ترجيح‬ ‫طرائقهم عى طريقتن�ا وتوقيتهم عى توقيتنا‪،‬‬ ‫ح�ن نورد ه�ذه ااحتماات امتس�امحة‪ ،‬نكون‬ ‫قد نزعنا أنفس�نا وواقعنا م�ن نار التنازع وقوة‬ ‫الرف�ض إى جنة الوفاق وقوة القبول‪ ،‬فنكون قد‬ ‫اخرنا أصح الطرق وأس�لمها ي الدفاع عن امبدأ‬ ‫اأخاقي وعن الدين قبل ذلك‪.‬‬ ‫الدي�ن ‪-‬ي الواق�ع‪ -‬يقول هذا‪ ،‬إن�ه يتطلب‬ ‫تغير الواقع باأفكار فقط وهي نزعة س�لمية‪،‬‬ ‫ويتطل�ب صناعة الواق�ع أيضا ً باأف�كار فقط‬ ‫وهي نزعة سلمية‪ ،‬هذه فكرة تعديل ااعتقادات‪،‬‬ ‫اأفكار بع�د ذلك هي التي تتح�ول‪ ،‬اأفكار بعد‬ ‫ذل�ك هي التي تتح�ول إى طريقة تخت�ار وقتها‬ ‫واقع معاى قويم‬ ‫الصحيح لتفعل‪ ،‬لكنها تفعل ي‬ ‫ٍ‬ ‫غر عنفي وا صاخب وا محتدم وا عدواني‪.‬‬ ‫كل نزع�ة تظ�ن أنه يمك�ن أن تفعل ش�يئا ً‬ ‫بق�وة الرفض هي نزع�ة واهمة مخرب�ة إذا لم‬ ‫تك�ن قابل�ة للتن�ازات‪ ،‬أن ق�وة الرف�ض –مع‬ ‫ش�دتها‪ -‬ا تؤول إى بناء الواق�ع قدر ما تهدمه‬ ‫وتُدخل�ه ي محض العنف وتفتته‪ ،‬هي أش�د من‬ ‫قوة القبول بهذا ااعتبار حن تتنازع معها‪ .‬إنها‬ ‫بطبيعتها يغلب عليها اانشغال بما تظنه دفاعا ً‬ ‫ع�ن الحق الذي ت�راه‪ ،‬قد يكون ه�ذا الحق دينيا ً‬ ‫ً‬ ‫رؤية اجتماعية أو سياسية أو خليطا ً‬ ‫وقد يكون‬ ‫معزل عن امبدأ‬ ‫غ�ر‬ ‫ي‬ ‫والس�ياي‬ ‫اأخاقي‬ ‫من‬ ‫ٍ‬ ‫الديني‪ ،‬وسأعود إى هذا إن شاء الله‪.‬‬

‫رأي‬

‫خارطة‬ ‫طريق‬ ‫شيخ‬ ‫اأزهر‬

‫ُ‬ ‫وصف كلمةِ س�ماحة ش�يخ اأزهر‪ ،‬الدكت�ور أحمد الطيب‪،‬‬ ‫يمكن‬ ‫أم�س ب� «ناقوس خطر» أخر قبل أن تدخل م�ر نفقا ً مظلما ً يكون‬ ‫ااقتتال اأهي أبرز عناوينه‪.‬‬ ‫ش�يخ اأزهر‪ ،‬ه�ذا ا‬ ‫العام�ة الذي يُجم�ع غالبية امرين ع�ى تقدير‬ ‫مواقف�ه‪ ،‬ل اوح بااعتكاف‪ ،‬قال إنه قد يل�زم منزله حتى يتحمل كل فرد‬ ‫مسؤوليته لوقف نزيف الدم امري‪.‬‬ ‫«الطي�ب» يأل ُم ما يحدث أبناء وطنه‪ ،‬يدعو جميع مكونات امجتمع إى‬ ‫التيقظ قبل اانزاق إى مس�ار يتهدد فيه السلم اأهي وتُقتَل فيه قيمة‬ ‫التعايش امشرك‪.‬‬ ‫عال� ٌم بحجم ش�يخ اأزهر يش�به الحص�ن ي وق�ت الفتن‪ ،‬يلج�أ إليه‬

‫امريون مهما اختلفت مواقفهم‪ ،‬دوره ي هذا الظرف الدقيق يتجاوز‬ ‫كونه رمزا ً للمؤسس�ة الدينية الرسمية‪ ،‬إنما هو اآن رجل سلم ووفاق‪،‬‬ ‫يري�د أن يجنِب وطن�ه وأهله الح�رب اأهلية‪ ،‬بيانه أمس يكش�ف عن‬ ‫مرارة كبرة نتيجة اس�تمرار جريان الدماء امرية ي الشوارع‪ ،‬الرجل‬ ‫يسعى إى التهدئة ويلواح باعتزال الناس‪ ،‬وهو أمر عظيم لو تعلمون‪.‬‬ ‫شيخ اأزهر يطرح خارطة طريق منع ضياع وطنه‪ ،‬يتحدث عن مرحلة‬ ‫انتقالي�ة ا ينبغ�ي أن تزيد عن ‪ 6‬أش�هر‪ ،‬ومصالحة وطنية ش�املة ا‬ ‫تقي أحداً‪ ،‬واإفراج عن جميع امعتقلن‪ ،‬وتحقيق مس�تقل ي أحداث‬ ‫الحرس الجمهوري تُعلن نتائجه عى الشعب‪.‬‬ ‫ويلحظ امتابع للحدث امري أن خارطة الطريق التي اقرحها الشيخ‬

‫الجليل تتس�م بوضوح الرؤية وتقوم عى تحقي�ق التوافق الوطني مع‬ ‫إبعا ٍد لروح اانتقام والتش�في‪ ،‬الش�ماتة ا تبن�ي اأوطان‪ ،‬إنما تبنيها‬ ‫روح التعاون‪.‬‬ ‫هذه امعاني التي وردت ي خارطة طريق شيخ اأزهر تتطلب من القوى‬ ‫السياس�ية وامجتمعية النظر إليها بتمعُ ن وإدراك‪ ،‬فهي قد تكفل مر‬ ‫عبور هذه اأزمة‪.‬‬ ‫إن امري�ن‪ ،‬وهم يس�تقبلون ش�هر رمضان‪ ،‬ا يبدو أنهم يش�عرون‬ ‫باللُحمة الوطنية‪ ،‬أنهكتهم مش�اهد الدماء وأص�وات ا‬ ‫زخات الرصاص‬ ‫حتى بات الحديث عن ااستقرار والهدوء نوعا ً من الرفاهية لديهم‪ ،‬لعل‬ ‫هذه اأجواء تستدعي من الرفاء والوطنين التدخل لإنقاذ‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫فاشات‬

‫مداوات‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫أه ًا رمضان‬ ‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬ه� ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫رمض�ا ُن ي�ا وج�ه الس�عادةِ‪ ،‬ي�ا‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫من�ارات‬ ‫القل�وب‪ ،‬وي�ا‬ ‫ابته�اات‬ ‫ِ‬ ‫ونو ْر‪..‬‬ ‫ً‬ ‫كعبة بقيت بس�احتها هداي ٌ‬ ‫ّات‬ ‫ي�ا‬ ‫م�ن ام�وى‪ ،‬وطاف�ت حوله�ا كل‬ ‫الشهو ْر ‪..‬‬ ‫ي�ا قبل�ة اأي�ام واأح�ا ِم ي كل‬ ‫الدهو ْر ‪..‬‬ ‫رمضا ُن أقبل حاماً ي كفهِ ش�ع َل‬ ‫الهدايةِ ‪،‬‬ ‫حام�اً ي كف�هِ اأخ�رى تباش�ر‬ ‫الرو ْر ‪..‬‬ ‫رمض�ا ُن إيما ٌن‪ ،‬وق�رآ ُن‪ ،‬وغفرا ٌن‪،‬‬ ‫ونو ْر‪..‬‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫رؤية‬

‫بعد ما خلفته ثورات الربيع‪ ..‬ألم يكن اإصاح أجدى؟!‬ ‫ي بداية ث�ورات «الربيع العربي»‬ ‫كنت قد كتبت مقاا ً بعنوان «كرنفاات‬ ‫الربي�ع العرب�ي الحم�راء»‪ ،‬نرت�ه‬ ‫صحيف�ة ال�رق بتاري�خ ‪/5 /26‬‬ ‫‪ 2012‬كنت أتس�اءل فيه عن أس�باب‬ ‫مقنعة إث�ارة تل�ك الث�ورات العربية‬ ‫الت�ي خ ّلف�ت وراءها الرع�ب والدمار‬ ‫والفقر وإثارة الخوف والفزع ي عموم‬ ‫الش�عوب‪ ،‬فقد كانت الذريع�ة امرئية‬ ‫ُمسيي ثورات الربيع العربي الحمقاء‪،‬‬ ‫محارب�ة الفس�اد وإص�اح الوض�ع‬ ‫اماي وااقتص�ادي ام�ردي ومحاربة‬ ‫الفقر‪ .‬وبالرغم من وعود رؤس�اء دول‬ ‫تلك البل�دان الثائرة بقي�ام إصاحات‬ ‫فوري�ة‪ ،‬قدر امس�تطاع‪ ،‬بما يتناس�ب‬ ‫مع دخل واقتصاد تل�ك البلدان‪ ،‬فلكل‬ ‫بلد دخل معن ومحدد‪ ،‬حس�ب طبيعة‬ ‫وجغرافي�ة ذل�ك البلد‪ ،‬ت�م رفض تلك‬

‫قب�ل حف�ر قن�اة الس�ويس كان�ت‬ ‫معظ�م الحيوان�ات تهاج�ر إى الجزيرة‬ ‫العربي�ة ي أع�داد هائل�ة للتكاثر وكانت‬ ‫الحياة الفطرية مربوطة بش�كل مبار‬ ‫م�ع إفريقي�ا‪ ،‬وبع�د التدش�ن توقف�ت‬ ‫هج�رة ه�ذه الحيوان�ات الجميلة وبقي‬ ‫من بقي عالقا لدينا لم يس�تطيع العودة‬ ‫إى دي�اره اأصلي�ة حيث لج�أ بعضها إى‬ ‫الجب�ال‪ ،‬وبالت�اي علينا الحف�اظ عليها‬ ‫تحت أي قانون لأجيال امقبلة‪.‬‬ ‫ش�اهدنا ما قام به بعض الهمجين‬ ‫أو امس�تهرين سمهم ما شئت بارتكاب‬ ‫امج�ازر للوعول والحيوانات النادرة التي‬ ‫يمن�ع صيده�ا‪ ،‬وي مش�هد مؤل�م آخر‬ ‫ش�اهدت ي إحدى الصحف مواطنا يرفع‬ ‫س�احه ويصور أم�ام ضحيت�ه التي ا‬ ‫يع�رف أن ه�ذه الضحية ه�و ذئب نادر‪،‬‬ ‫وربم�ا كان آخ�ر الس�اات ناهي�ك عن‬ ‫الطي�ور والحيوانات اأخرى النادرة التي‬ ‫يتم اصطيادها عبثا ً ي وضح النهار‪ .‬لقد‬ ‫أعربت الهيئة الس�عودية لحماية الحياة‬ ‫الفطرية عى لسان اأمر بندر بن سعود‬ ‫آل س�عود عن اس�تنكارها م�ا جرى من‬ ‫تج�اوزات وهذا جيد ويش�كر عليه لكن‬ ‫هل ااستنكار يكفي لردع هؤاء؟‬ ‫لقد استنكرنا سابقا هذه التجاوزات‬ ‫ولكنه�ا ل�م تفل�ح وعلين�ا اآن ماحقة‬ ‫العابثن بث�روات بادنا أمنيا وإخراجهم‬ ‫م�ن مخابئهم ومحاس�بتهم والتش�هر‬ ‫بهم كي يكونوا ع�رة من يقدم عى مثل‬ ‫هذه اأفعال امشينة التي ا تخدم الوطن‬ ‫وامواطن‪.‬‬ ‫دول الخلي�ج وعى رأس�ها س�لطنة‬ ‫عمان واإم�ارات العربي�ة امتحدة تنفق‬ ‫اماي�ن من أجل حماية ه�ذه الحيوانات‬ ‫الجميلة وتق�وم عى إكثارها اس�تعدادا‬ ‫إطاقه�ا ي الري�ة ونح�ن نتباه�ى ي‬ ‫صيده�ا أمام ام�أ ا أعرف م�ن ألوم ي‬ ‫ذلك؟ هل ألوم امستهرين الذين يجهلون‬ ‫قيم�ة الحي�اة الفطري�ة؟ أم أل�وم هيئة‬ ‫الحياة الفطرية نفسها لعدم وجودها ي‬ ‫هذه امناطق التي تت�م فيها التجاوزات؟‬ ‫علينا الوقوف إى جانب الهيئة السعودية‬ ‫للحي�اة الفطري�ة لحماي�ة م�ا تبق�ى‬ ‫وتوس�يع نطاقه�ا ودورياته�ا لتش�مل‬ ‫كاف�ة مناطق مملكتن�ا الحبيب�ة ومنع‬ ‫الصيد نهائيا عى مدار العام وتجريم من‬ ‫يخالف ذلك ي حال أردنا أن نزيد أعدادها‬ ‫ونحاف�ظ عليها وا نس�تثني من يختبئ‬ ‫وراء الهوايات للتباهي‪.‬‬ ‫‪saudfozan @alsharq.net.sa‬‬

‫الش�عب هناك فأصبح ينافس اليابان‬ ‫اقتصاديا ً وتقنياً؟‪ ،‬أكاد أجزم أن م َردَة‬ ‫الثورات افتقدوا آلية اإصاح (إن كان‬ ‫بالفع�ل هدفهم)‪ ،‬والدائ�ل تثبت‪ ،‬فما‬ ‫تمخض عن ثورات الجنون والحماقة‪،‬‬ ‫ا يتم�اى أب�دا ً مع ح�ركات اإصاح‬ ‫والبن�اء والوع�ي‪ ،‬فلم يتغ�ر يء‪ ،‬بل‬ ‫أصبح الوضع أسوأ بكثر من ذي قبل‪،‬‬ ‫فماذا بع�د؟‪ ،‬وأي دم�اء عربية أخرى‬ ‫ستس�فك؟ وإى مت�ى؟‪ ،‬يكف�ي أن كل‬ ‫باد الع�رب اآن افتقدت أهم مقومات‬ ‫البن�اء والنهوض الحض�اري‪ ،‬أا وهو‬ ‫ااس�تقرار‪ ،‬أنه ينجب الفكر‪ ،‬والفكر‬ ‫ينجب اإبداع‪ ،‬واإب�داع ينجب اإنتاج‪،‬‬ ‫واإنت�اج ينجب البن�اء‪ ،‬والبناء ينجب‬ ‫الحضارة‪.‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫أحمد دماس مذكور‬

‫قلم يهتف‬

‫هل ستتحول متنفسات مدننا إلى إسمنت وحديد بد ًا من الشجر والورد؟‬ ‫تعت�ر الحدائ�ق وامتنزه�ات م�ن‬ ‫اأماكن وامعالم اأساسية ي جميع مدن‬ ‫العالم‪ ،‬بل إن بلديات امدن ومس�ؤوليها‬ ‫يفخ�رون بمث�ل هذه اأماك�ن ي مدنهم‬ ‫ويعتن�ون به�ا أيم�ا عناي�ة‪ ،‬فتجده�م‬ ‫يبالغون ي تجميلها ورعايتها ويختارون‬ ‫لها أجمل النباتات ويعتنون بتخطيطها‬ ���وجعله�ا من أجم�ل امواقع الت�ي تراها‬ ‫عن الس�ائح والزائر مدنه�م ويجعلون‬ ‫فيه�ا البح�رات الجميل�ة وامس�ارح‬ ‫امكش�وفة الت�ي تق�ام فيها امناس�بات‬ ‫وااحتف�اات الرس�مية ويجعل�ون فيها‬ ‫الكراي وأماكن الش�واء ودورات امياه‪،‬‬ ‫وااس�راحات الت�ي يرت�اح بها س�كان‬ ‫امدين�ة والزائرون ويقض�ون فيها أمتع‬ ‫وأجم�ل اأوقات‪ .‬م�دن الدم�ام والخر‬ ‫والظهران تتميز بواجهات بحرية إا أنها‬ ‫أصبح�ت مزدحم�ة بأه�ل امدينة خال‬

‫أيام اأس�بوع ناهي�ك عن عطل�ة نهاية موضوعن�ا‪ :‬متن�زه امل�ك فه�د يقع بن‬ ‫اأس�بوع والعطل الرس�مية التي أصبح م�دن الدمام والخ�ر والظهران ي موقع‬ ‫الجلوس ‪ -‬خالها‪ -‬ي هذه اأماكن شيئا ً ممت�از وقري�ب جدا ً عى تل�ة مرتفعة ي‬ ‫غاية الجمال‪ ،‬سيكون رائعا ً‬ ‫مزعجا ً جدا ً وغر مريح عى‬ ‫إن تم�ت إع�ادة تخطيط�ه‬ ‫اإطاق نظرا ً لكثرة زوارها‬ ‫وإحيائه من جديد‪.‬‬ ‫وس�وء دورات امي�اه فيها‪،‬‬ ‫يا معاي أمن الرقية‪،‬‬ ‫ووج�ود بع�ض امش�اريع‬ ‫يُحك�ى ي بع�ض امجالس‬ ‫وامطاعم التي تقع مبارة‬ ‫أن ه�ذا امتنزه ت�م تأجره‬ ‫عى البحر ‪ -‬وهذا ا يحدث‬ ‫حمد الزعبي‬ ‫إح�دى ال�ركات العائلية‬ ‫ي ال�دول امتقدم�ة ‪ -‬مم�ا‬ ‫لتحويل�ه إى عم�ارات‬ ‫قلل امس�احة التي يستفيد‬ ‫استثمارية وتُركت مساحة‬ ‫منه�ا الن�اس‪ ،‬لذل�ك تجد‬ ‫كثرا ً م�ن الن�اس يهرب�ون إى اأراي بس�يطة ج�دا ً للمتن�زه‪ ،‬لتري�ر عملي�ة‬ ‫الخالي�ة ي امخططات الجديدة هربا ً من التأجر‪ ،‬فما مدى صحة هذه اأقاويل؟‪.‬‬ ‫الزحام عى الشواطئ‪ ،‬نظرا ً لعدم وجود إن اميزاني�ات التي خصصت لأمانة من‬ ‫متنزه�ات يمكن أن يذهبوا إليها ليقضوا قب�ل الدول�ة‪ ،‬حفظها الل�ه‪ ،‬تعتر عالية‬ ‫ج�دا ً وفيها خ�ر كثر يجب أن يلمس�ه‬ ‫فيها أوقاتهم مع عائاتهم‪.‬‬ ‫وهن�ا‪ ،‬ي�ا مع�اي اأم�ن‪ ،‬نأتي إى امواط�ن‪ ،‬وا ش�ك أن اإخ�وة ي أمان�ة‬

‫الرقي�ة‪ ،‬حفظه�م الل�ه‪ ،‬قام�وا خال‬ ‫السنوات السابقة بجهود جبارة لتطوير‬ ‫امدينة‪ ،‬وبقية مدن امنطقة‪ ،‬لكننا نطلب‬ ‫امزي�د‪ .‬يا مع�اي اأم�ن‪ ،‬ا يوجد متنزه‬ ‫يمك�ن أن يُس�مى متنزه�ا ً ي امنطقة إا‬ ‫هذا امتنزه‪ ،‬فلماذا تُرك حتى أُتلف كل ما‬ ‫فيه؟‪ ،‬وهل ستتحول متنفسات مدننا إى‬ ‫إسمنت وحديد بدا ً من الشجر والورد؟‪،‬‬ ‫وهل يمك�ن أن تُ َغ ِلب مصلحة مس�تثمر‬ ‫ع�ى مصلحة امواط�ن ي ممتلكات عامة‬ ‫تملكها الدولة ُ‬ ‫وخ ِ‬ ‫صصت لراحة امواطن‬ ‫وتحقي�ق رفاهيت�ه؟‪ .‬كلن�ا أم�ل أن تتم‬ ‫إع�ادة تصمي�م ه�ذا امتن�زه ل�دى أكر‬ ‫امكات�ب الهندس�ية‪ ،‬وأن تتوف�ر فيه كل‬ ‫الخدم�ات ليكون متنفس�ا ً أهل امنطقة‬ ‫سكانا ً وزائرين وسائحن‪.‬‬ ‫حمد الزعبي‬

‫أطال زائفة‪ ..‬ووجوه كاذبة‬

‫سعود الفوزان‬

‫هيئة الحياة الفطرية‬ ‫«ااستنكار ا يكفي»‬

‫الوعود‪ ،‬معلن�ن التمرد الجهول‪ ،‬بقوة اأجدر بناء التفك�ر‪ ،‬والروي ي أمور‬ ‫ش�اب أعم�ى‪ ،‬إى هن�ا قد يب�دو اأمر مصري�ة لحي�اة ماين الب�ر‪ ،‬وإن‬ ‫طبيعي�ا ً وحقا ً مروعا ً إذا أخذ منحنى كان اب�د م�ن تغي�ر الحكوم�ات أو‬ ‫إصاحه�ا‪ ،‬فهن�اك ألف‬ ‫اإص�اح والروية‪ ،‬ولكن‬ ‫طريقة وطريق�ة تصلح‬ ‫هل اس�رق ث�وار الربيع‬ ‫الح�ال وتحف�ظ نفوس‬ ‫الس�مع م�ن الس�ماء‪،‬‬ ‫الب�ر الت�ي ح� ّرم الله‬ ‫للتكه�ن بنتائ�ج ثورات‬ ‫العب�ث به�ا‪ ،‬كيف غفلت‬ ‫الربي�ع العرب�ي؟‪ ،‬أم‬ ‫الش�عوب اإس�امية‪ ،‬إن‬ ‫أن اأم�ر اس�تعى عى‬ ‫كهنته�م‪ ،‬للتنبّ�ؤ بنتائج أحمد دماس مذكور كان�ت فع�اً كذل�ك‪ ،‬عن‬ ‫أس�مى تعاليم اإسام ي‬ ‫مغاي�رة تماما ً م�ا خ ّلفته‬ ‫الحفاظ عى أرواح البر‬ ‫ثوراتهم من حرب ودمار‬ ‫وخ�وف وجه�ل وفقر مدق�ع وانعدام والتحذي�ر من العب�ث والتهاون بها؟‪،‬‬ ‫اأم�ن واأم�ان‪ ،‬واندث�ار امقوم�ات وم�اذا بعد ذلك؟‪ ،‬ه�ل أصبح التوني‬ ‫اأساس�ية لبن�اء حض�ارة كل أم�ة‪ ،‬مليون�را ً اآن‪ ،‬بع�د م�ي عامن من‬ ‫وازده�ار نهضتها؟‪ ،‬وه�ل غنائم تلك ثورته امجيدة؟‪ ،‬هل اختفى اللصوص‬ ‫الثورات تغطي الخس�ائر التي ورثتها من مر وأصبح الفساد أمرا ً منسياً؟‪،‬‬ ‫ثورات الكهّ �ان والعرافن؟‪ ،‬لذلك كان م�اذا ع�ن اليم�ن؟‪ ،‬هل تغ�رت حال‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬

‫مصفوفة حقائبي عى رفوف الذاكرة‪ ،‬والس�فر‬ ‫الطوي�ل‪ ..‬يب�دأ دون أن تس�ر القاط�رة!‪ ،‬رس�ائي‬ ‫للش�مس ‪ ..‬تع�ود دون أن تُ ّ‬ ‫مس!‪ ،‬رس�ائي لأرض‪..‬‬ ‫تُر ّد دون أن تُ ّ‬ ‫فض!‬ ‫يميل ّ‬ ‫ظي ي الغروب دون أن أميل!‬ ‫بجانبنا يتظاه�رون بالعل�و‪ ،‬ا يمكنهم رؤيتنا‬ ‫أننا فوق مد برهم‪ ،‬يظنون بأن أحدا ً لن يجاريهم‪،‬‬ ‫يظهرون التواضع بأنفس تزداد ً‬ ‫أنفة تشمئز منها‪.‬‬ ‫أحببناه�م‪ ،‬جعلناه�م ق�دوة‪ ،‬أهديناه�م منزلة‬ ‫خاص�ة‪ ،‬ننظر إى مس�رتهم وكيف ب�دأوا بإعجاب‬ ‫ونتطل�ع أن ننهج منهجهم‪ ،‬كلم�ا تصافحوا مع تلك‬ ‫اأضواء وضمتهم الش�هرة يخروننا عن مش�وارهم‬ ‫الطوي�ل امزي�ف وينه�ون حديثه�م بجمل�ة ا يء‬ ‫مس�تحيل‪ ،‬ه�م صدق�وا‪ ،‬ا مس�تحيل ي تقم�ص‬ ‫الشخصيات ي الكذب عى اأرواح الريئة‪ ،‬ا مستحيل‬

‫عن�د التخطي�ط لخيب�ات اآخري�ن وي الصعود عى‬ ‫الجثث امتحركة‪ ،‬يعيش�ون عى بيع أحرف مخادعة‪،‬‬ ‫ه�م خلقوا لتج�ازف الدنيا من أجله�م ونحن ُخلقنا‬ ‫لنجازف حتى نعيش‪.‬‬ ‫يوهمونن�ا بأنهم يس�تطيعون وأنهم كانوا مثلنا‬ ‫يعان�ون وبأنهم يتبنون جميع امواهب وأنهم س�بب‬ ‫نجاح الكثر‪ ،‬يقودون الجمعيات وامجموعات ليدسوا‬ ‫ُ‬ ‫السم أينما ذهبوا لئا يقتفي أثرهم أحد‪ ،‬ينفخون لنا‬ ‫اأمل عى ش�كل فقاعات لنصعد بداخلها ورعان ما‬ ‫يخرج�ون اإبرة ليقتصوا ظلما ً من تلك اأماني التي‬ ‫عشنا من أجلها‪.‬‬ ‫وج�وه كاذبة وصل�ت إى القمة وأخ�ذت ترمي‬ ‫بالحجارة عى امتسلقن‪ ،‬بارعون ي وضع امساحيق‬ ‫ليخف�وا حِ �دة مامحه�م وتفاصيل وجوهه�م التي‬ ‫تفضح نياتهم الرديئة‪.‬‬

‫مصاب�ون بم�رض العظم�ة يري�دون اخت�زال‬ ‫كل يء له�م‪ ،‬يكرهون اموهوب�ن ويعادون عباقرة‬ ‫اإبداع الذين بقوا ي الخفاء ولم تكتشفهم اأضواء‪.‬‬ ‫هؤاء م�ن جعلناهم قدوة‪ ،‬أش�خاص غامضون‬ ‫مخيف�ون ا يؤتم�ن جانبه�م يتل�ذذون بالنظ�ر إى‬ ‫أعينن�ا وقد محقوا منه�ا الريق‪ ،‬يتش�وقون أن يروا‬ ‫أجس�ادا خاوية ب�ا طموح‪ ،‬لتخرج هي وتتفلس�ف‬ ‫قائلة ا يء مس�تحيل‪ ،‬بعد ماذا يا سيدي؟! أنتم هو‬ ‫امستحيل الذي يقف عقبة أمام سطوع شمسنا‪.‬‬ ‫قال‪ :‬أنا لم أقل ش�يئا ً ولم أفعل شيئا ً لآخرين‪...‬‬ ‫أن�ي أخى بأن ترمقوني به�ذه النظرة‪ ..‬فاآخرون‬ ‫هم الذين يتوهمون‪.‬‬ ‫أسماء الغامدي‬

‫سفراء الحب‬ ‫وجَ �ه ي صديقي الخل�وق عبدالله‬ ‫السليمان‪ ،‬دعوة جميلة لحضور تدشن‬ ‫برنامجه «سفراء الحب» الذي سيُعرض‬ ‫عى خمس شاش�ات ي رمض�ان أواها‬ ‫شاش�ة قناة الرس�الة‪ ،‬ومن بعدها قناة‬ ‫فور شباب‪ ،‬والبقية تأتي‪.‬‬ ‫وي الحقيقة لفت نظري الحضور‬ ‫الرائ�ع‪ ،‬والتفاعل الافت مع امس�ابقة‬ ‫التفاعلي�ة الت�ي تك�وَن م�ن خاله�ا‬ ‫الرنام�ج‪ ،‬وهذه امس�ابقة تش�جع عى‬

‫تبنّ�ي فك�رة التط�وع ي امج�ال الذي م�كان ي مك�ة وج�دة‪ ،‬فوج�دت كثرا‬ ‫يهواه امتطوع‪ ،‬وتلك ميزتها‪ ،‬وهي أنها م�ن الفرق التي تبدع ي ش�تى امجاات‬ ‫الخدمية والتعليمية ولكن‬ ‫ا تج�ر الفرد عى س�لوك‬ ‫ينقصها الجانب اإعامي‪،‬‬ ‫منه�ج مع�ن‪ ،‬أو تضطره‬ ‫وقد اس�تطاع السليمان أن‬ ‫إى التط�وع ي مج�ال ا‬ ‫يوجد له�ا ناف�ذة إعامية‬ ‫يرغبه أو ربما ا يعرفه‪.‬‬ ‫كب�رة ع�ر برنامج�ه‬ ‫وممّ �ا أذهلن�ي أكث�ر‬ ‫اله�ادف واممي�ز س�فراء‬ ‫الق�درة الفائق�ة لعبدالله‬ ‫حمد عبدالعزيز الكنتي‬ ‫الحب‪.‬‬ ‫الس�ليمان ي اكتش�اف‬ ‫ومن اأم�ور الجميلة‬ ‫الف�رق التطوعي�ة ي ك ِل‬

‫جدا عند السليمان عملية التوافق الرائعة‬ ‫الت�ي صنعه�ا‪ ،‬حيث إنه جل�ب الرعاة‪،‬‬ ‫وتع�اون م�ع أكاديمية دل�ة التطوعية‪،‬‬ ‫واس�تعان بفري�ق عم�ل ذي تقني�ة‬ ‫متقدم�ة‪ ،‬وق�دم لن�ا منظوم�ة إعامية‬ ‫ممي�زة ومتقنة‪ ،‬لقيت قبوا واس�عا من‬ ‫الجميع‪ ،‬مما اس�تدعى تبنيا ً تليفزيونيا ً‬ ‫هائا لها‪ ،‬وتفاعاً كبرا ً معها‪.‬‬

‫تكفير‪ ..‬عنصرية‪..‬‬ ‫انقسامات!‬

‫انش�غلنا كثرا ً باآخر‪ ،‬س�واء كان‬ ‫ه�ذا اآخر داخلي�ا ً أم خارجياً‪ ،‬وأهملنا‬ ‫أنفس�نا‪َ ،‬‬ ‫وأضعْ ن�ا فرص�ا ً كث�ر ًة‪ ،‬كان‬ ‫باإمكان أن تنقلن�ا بعض تلك الفرص‬ ‫من عالم إى عالم آخر أرقى وأعى‪.‬‬ ‫جعلن�ا كل تركيزنا ي ه�ذه الفرة‬ ‫عى اآخر‪ ،‬فه�ؤاء لديهم ثورة‪ ،‬وأولئك‬ ‫لديهم حرب داخلية بن نظام وطوائف‪،‬‬ ‫فم�ا كان منا إا ّ أن نخ ّ‬ ‫ط�ئ هذا ونؤيد‬ ‫ذاك‪ ،‬ب�ل تعدين�ا ذلك‪ ،‬فأصبحن�ا نكفرّ‬ ‫ه�ذا ونترأ م�ن ذاك‪ ،‬ننح�از إى جانب‬ ‫دون آخ�ر‪ ،‬وف�ق تصنيف�ات صنعناها‬ ‫نحن واعتقدن�ا به�ا وي نهاية امطاف‬ ‫قدّسناها‪.‬‬ ‫نح�رق م�ن داخلن�ا‪ ،‬ونش�تاط‬ ‫غضبا ً ونسخط ونش�تم‪ ،‬ونرغي ونزبد‬ ‫تجاوب�ا ً مع كل اأح�داث امحيطة التي‬ ‫ق�د ا تخصنا بش�كل مب�ار‪ ،‬بل أكثر‬ ‫من ذل�ك‪ّ ،‬‬ ‫ننصب أنفس�نا أوصياء عى‬ ‫ّ‬ ‫البر‪ ،‬وبعضنا يت�أى عى الله‪ ،‬ويجعل‬ ‫من نفس�ه حاجبا ً للجن�ة ا يدخلها إا‬ ‫من ارتضاه‪ ،‬أرأيتم جنونا ً كهذا؟‪.‬‬ ‫امضح�ك ي اأم�ر أنن�ا انش�غلنا‬ ‫بأن�اس ا يدرون عنا‪ ،‬نقتتل من أجلهم‬ ‫ونقطع بعضنا الذي يخالفنا من أجلهم‬ ‫وامش�كلة أنه�م ا يعلم�ون عن�ا‪ ،‬وإن‬ ‫علموا ا يقدّرون تل�ك التضحيات التي‬ ‫ب ْ‬ ‫ُذلت من أجلهم‪ .‬انقس�منا حتى داخل‬ ‫ً‬ ‫البيت الواح�د‪ ،‬تجدنا أحزاب�ا وطوائف‬ ‫وأحاف�اً‪ ،‬فإن لم نجد م�ا نختلف عليه‬ ‫بحثن�ا ع�ن أي طائفت�ن مختلف�ن ي‬ ‫مكان م�ا من ه�ذا العالم‪ ،‬وانقس�منا‬ ‫بينهم�ا‪ ،‬ب�ن مؤي�د ومع�ارض‪ .‬أا‬ ‫نجد أح�دا ً ينصحنا ويقول‪« :‬اش�تغلوا‬ ‫بأنفس�كم‪ ،‬أفض�ل م�ن أن تبق�وا ي‬ ‫مكانك�م‪ ،‬والعالم يتقدم م�ن حولكم‪،‬‬ ‫فإن ذلك أنفع لكم»!‪.‬‬

‫حمد عبدالعزيز الكنتي‬

‫‪malsaad@alsharq.net.sa‬‬

‫قريتي والصيف!‬

‫خواجات داخل مساجدنا!‬ ‫أصب�ح ‪ -‬بكل أى‪ -‬من امعتاد جدا ً يحم�ل عامات اس�تفهام ع�دة‪ :‬هل من‬ ‫أن نش�اهد ونتعايش مع بعض اأس�ماء امعق�ول أن يغف�ل كثر من امس�ؤولن‬ ‫اأجنبي�ة ع�ى فاني�ات وماب�س عديد اموقرين عن تلك اماحظات‪ ،‬خاصة ممن‬ ‫من امارة أو الجلس�اء وغرهم‪ ،‬ولكن أن يعنيهم ذلك ي وزارة الش�ؤون اإسامية‬ ‫وغره�ا م�ن الجه�ات‬ ‫نجد ذلك داخل مس�اجدنا‬ ‫امعني�ة؟‪ .‬وه�ل وصلت بنا‬ ‫وداخل الحرمن الريفن‪،‬‬ ‫الح�ال إى ااستس�ام ‪-‬‬ ‫فذلك أمر مخج�ل‪ ،‬بكل ما‬ ‫له�ذه الدرجة م�ن الغفلة‪-‬‬ ‫تعني�ه الكلم�ة‪ .‬اأكي�د أن‬ ‫عندم�ا يغزونا ه�ؤاء يمنة‬ ‫عقيدتنا الس�محة تستنكر‬ ‫وي�رة ومن حولن�ا‪ ،‬دون‬ ‫دخ�ول بع�ض م�ن تل�ك‬ ‫عبد ه مكني‬ ‫ح�راك م�ن تل�ك الجهات‬ ‫اأس�ماء عى اماب�س التي‬ ‫الرس�مية والتطوعية؟‪ .‬إنه‬ ‫تحم�ل أس�ماء الاعب�ن‬ ‫من امخ�زي أن نصمت إزاء‬ ‫والراقص�ن وأصح�اب‬ ‫العقائد التي تتناى مع ديننا اإس�امي‪ ،‬تل�ك امابس التي تمر بنا م�رور الكرام‬ ‫بل إنني احظت ‪ -‬مع اأسف‪ -‬أن بعضا ً دون أن نمنعه�ا م�ن دخول مس�اجدنا‪،‬‬ ‫من تلك املبوس�ات الت�ي يرتديها اأبناء فهل من وقف�ة إعامية ودينية وتطوعية‬ ‫واأصح�اب واأصدق�اء تحم�ل رم�وزا ً وتثقيفية لتل�ك اماحظات بالغة اأهمية‬ ‫ديني�ة عن�د كث�ر م�ن اأق�وام امعادية ي خطورتها‪ ،‬وما تش�كله ع�ى عقيدتنا‬ ‫لإسام وأصبحت داخل مساجدنا بشكل الطاه�رة ومس�اجدنا الريف�ة م�ن‬ ‫اعتيادي‪ ،‬عندما يأتي بعضهم إى الصاة خطورة؟‪.‬‬ ‫وهم يحملون تلك الشعارات والصناعات‬ ‫عبد اه مكني‬ ‫الراق�ة عى مابس�هم!‪ ،‬والس�ؤال الذي‬

‫محمد آل سعد‬

‫ي باد «بني ثوعة» تحديدا ً يسر بي‬ ‫طريق قريتي امتصدع‪ ،‬الذي عزف للبكاء‬ ‫وللحزن لحن اإهمال‪ ،‬والتسيب‪ ،‬فاأمطار‬ ‫تواصل قصفها‪ ،‬والسيول تواصل جرفها‪،‬‬ ‫عل»‬ ‫و»جلمود صخر حطه السيل من ِ‬ ‫فأضحى حجر عثرة ي طريق القادمن‬ ‫كجر‬ ‫لقريتي‪ ،‬وعقبة مع َلقة هي من بقيت‬ ‫ٍ‬ ‫معلق يكاد يمسكه عرفان شيمته‪ ،‬والصر‬ ‫ٍ‬ ‫عى قريته امعزولة امكلومة باانتظار‪،‬‬ ‫وسيل امواعيد امجهضة عند صاحب‬ ‫امروع وقلمه‪ ،‬وقد نضب حره من سوء‬ ‫ما برته به ريرته‪ ..‬ومقطع أغنية يرخ‬ ‫بها جوَال «قهوجي» البلدية‪« ..‬كل امواعيد‬ ‫وهم!»‪.‬‬ ‫قريتي امختبئة ي جوف السحر قيامًا‪،‬‬ ‫وقعودًا‪ ،‬ومعاناة من صيف يغي عى‬ ‫صفيح من لهب‪ ،‬ما زالت تحاول أن تبلل‬ ‫أزقتها‪ ،‬وأرواح شيوخها الراحلن‪ ،‬ومسنة‬ ‫بالجوار تدعو «حسبنا الله ونعم الوكيل»!‬ ‫قريتي التي رأت النور حلمًا‪ ..‬كحلم‬ ‫جدي الذي آنس نوراً‪ ،‬ولم يره واقعاً‪،‬‬ ‫فورثه أبي‪ ..‬حكايات طويلة مع الكهرباء‬

‫امقطوعة لعدة أيام‪ ،‬وإذا قدِر لها واستمرت متعددة‪ ،‬وبعيدة‪ ،‬فمن الباحة‪ ،‬مرورا ً‬ ‫فهي بن الضعف تارة‪ ،‬واانقطاعات بنجران‪ ،‬والدمام وبقية اأهل امقيمن‬ ‫ي «الديرة» نجتمع كي نجدد الذكريات‪،‬‬ ‫الطويلة تارات كثرة‪.‬‬ ‫نستجدي عطف ركة الكهرباء التي والحب‪ ،‬واللقاء‪ ،‬وما زالت الكهرباء تشاركنا‬ ‫ي فرحة لقائنا منذ اللحظة‬ ‫باتت توهمنا بضوئها الساطع‬ ‫اأوى‪ ،‬وكأننا ضيوف‬ ‫لياً خادعاً‪ ،‬وكأنها اأسطورة‬ ‫من طينة «ثقالة الدم»‬ ‫الخرافية «حمدة» عى طريق‬ ‫نجران رورة الصحراوي‪ ..‬فايع آل مشيرة‬ ‫عليها‪ ..‬فارتضت العقاب‪،‬‬ ‫«حمدة» ذات ااسم الجميل عسيري‬ ‫واانطفاء‪ ،‬واانكفاء وراء‬ ‫تريرات تكاد تذكرني‬ ‫الذي يلهث وراءه امسافرون‪،‬‬ ‫بتريرات الكابتن نار‬ ‫والعابرون‪ ،‬والبدو خلف إبلهم‬ ‫الجوهر‪ ،‬وخروجنا الحزين‬ ‫فتضيعهم‪ ،‬كما أضاعت كثرا‬ ‫من مونديال جنوب إفريقيا‬ ‫مثلنا‪ ..‬وتذهب بنورهم كما‬ ‫‪.2010‬‬ ‫تذهب ركة الكهرباء بنور أفراحنا‪.‬‬ ‫ومضة‪:‬‬ ‫فكم هي ام��رات التي ألقت ركة‬ ‫نسيت أن أخركم بأن هذا امقال‬ ‫الكهرباء بظامها عى قريتي؟! ي لحظة‬ ‫ولد تحت جنح الظام‪ ،‬فالكهرباء صدت‬ ‫عرس جميل‪ ،‬أو نهائي كرة قدم مثر‪.‬‬ ‫وما زالت لعنة اانقطاعات الكهربائية وجهها عنا من يومن‪ ،‬وما تزال تقليعات‬ ‫تتواصل‪ ..‬وتسويفات موظف الصادر الكهرباء الصيفية التطفيشية تواصل‬ ‫والوارد تتقافز عن امصداقية‪ ،‬وما زلنا عرض مودياتها الحديثة!‬ ‫ننتظر الصيف كي تجتمع أرتنا ي ذكرى‬ ‫بيتنا الشعبي العتيق فنأتي من مناطق‬ ‫فايع آل مشيرة عسيري‬


‫اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻳﻔﺸﻞ ﻓﻲ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻓﺸـﻞ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻟﻨﻈـﺎم اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﻟﻠﺪورة‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻴـﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺆﻣﻞ أن ﺗﻜﻮن أواﺳـﻂ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ أن ﺳـﺒﺐ ﺳـﺤﺐ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﻣﻦ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﻻﻋﱰاﺿﺎت ﻛﺘﻠﺔ دوﻟـﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺰﻋﻤﻬﺎ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻋﲆ ﺗﺤﺪﻳﺪ وﻻﻳﺔ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﺑﺪورﺗﻦ‬ ‫ﺗﴩﻳﻌﻴﺘﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻋﱰاض آﺧﺮ ﻋﲆ ﻧﻈﺎم »ﺳـﺎﻧﺖ ﻟﻴﻐﻮ«‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺳﻤﺢ ﻟﻠﻜﺘﻞ اﻟﺼﻐﺮة ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬

‫ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﺗﻮاﺟﻪ ﻫﺬه اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺒﻌﻦ ﻋﻀﻮا ً ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت اﻤﺰدوﺟـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺣﺮﻣﺎﻧﻬـﻢ ﻣﻦ اﻟﱰﺷـﺢ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ ﰲ ﺣـﺎل ﺗﻢ إﻗﺮار ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت‪ ،‬وﻫﻨﺎك اﻟﻌﴩات ﻣﻦ اﻟﻨـﻮاب ‪-‬أﻳﻀﺎً‪ -‬اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن‬ ‫ﺷـﻬﺎدة ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺣﺮﻣﺎﻧﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت ﻫـﺬه اﻤﺼـﺎدر ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬـﺎ ﻟــ »اﻟـﴩق« إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻧﺎﻗﺸﺖ اﻷﻓﻜﺎر اﻤﻄﺮوﺣﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻌﻮدة إﱃ ﻧﻈﺎم اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻤﻐﻠﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻨﺢ زﻋﻤﺎء اﻟﻜﺘﻞ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ إﻳﺼﺎل ﻏﺮﻫﻢ إﱃ ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب ﺑﺤﺎﺻﻞ ﻣﺠﻤﻮع اﻷﺻﻮات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻜﺘﻠﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺣﺼـﻞ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻷﺧﺮة ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻣﻨﺤﺖ ﺑﻌﺾ ﻣﻘﺎﻋﺪ‬

‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب ﻤﻦ ﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ أﻗﻞ ﻧﺴـﺐ اﻷﺻـﻮات‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋﻦ ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣﺮار اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﻋﺒﺪ اﻟﺤﺴـﻦ رﻳﺴـﺎن ﻗﺪ ﻛﺸﻒ ﻋﻦ وﺟﻮد‬ ‫اﺗﻔـﺎق ﴎي ﺑﻦ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﻜﺒﺮة ﻹﻋـﺎدة اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻨﻈﺎم اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻤﻐﻠﻘﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً ﰲ ﺑﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ إﱃ‬ ‫أن ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣـﺮار رﻓﻀﺖ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ واﻋﱰﺿﺖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫رأي اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺎت اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺳـﺠﺎﻻت ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﻹدﺧﺎل‬ ‫ﺗﻌﺪﻳـﻼت ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ ﻗﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻞ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ اﻟﺪراﳼ )ﺑﺸـﻬﺎدة ﺟﺎﻣﻌﻴـﺔ أوﻟﻴﺔ(‪ ،‬وﻋـﺪم ازدواج‬ ‫اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻠﻴﺺ ﻋﻤﺮ اﻤﺮﺷﺢ إﱃ ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ وﻣﺴﻌﻮد اﻟﱪزاﻧﻲ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻻﺋﺘﻼف‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴﻮري‪:‬‬ ‫اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺳﺘﺘﻠﻘﻰ‬ ‫أﺳﻠﺤﺔ ﻣﺘﻄﻮرة ﻗﺮﻳﺒ ًﺎ‬

‫أﺳﻄﻨﺒﻮل ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺠﺮﺑﺎ‬

‫ﻗﺎل اﻟﺰﻋﻴـﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻼﺋﺘـﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ أﺣﻤـﺪ اﻟﺠﺮﺑﺎ ﻟﻴـﻞ اﻷﺣﺪ‪ ،‬إﻧـﻪ ﻳﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﺗﺼﻞ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻤﺘﻄـﻮرة اﻟﺘﻲ وﻓﺮﺗﻬﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻤﻘﺎﺗﲇ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎ وأن ﺗﻐﺮ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫اﻟﺬي وﺻﻔﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﺿﻌﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺠﺮﺑﺎ ﰲ أول ﺗﴫﻳﺢ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ رﺋﻴﺴﺎ ﻟﻼﺋﺘﻼف‪،‬‬

‫إن اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻟـﻦ ﺗﺸـﺎرك ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﻟﻠﺴـﻼم اﻗﱰﺣﺘـﻪ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وروﺳـﻴﺎ ﰲ ﺟﻨﻴﻒ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺼﺒﺢ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻗﻮﻳﺎ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺠﺮﺑﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻌﻮدة ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫إدﻟﺐ ﺑﺸـﻤﺎل ﺳـﻮرﻳﺎ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻘﻰ ﻣﻊ ﻗﺎدة أﻟﻮﻳﺔ ﻣﻘﺎﺗﲇ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒـﻞ اﻟﺰاوﻳﺔ »ﺟﻨﻴـﻒ ﰲ ﻇﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻷوﺿﺎع ﻏﺮ ﻣﻤﻜﻨﺔ‪ .‬إذا ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ذﻫﺎب إﱃ ﺟﻨﻴﻒ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن اﻷرض ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﻮﺿﻊ اﻵن ﺿﻌﻴﻒ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﻧﻜﻮن ذاﻫﺒﻦ إﱃ ﺟﻨﻴﻒ وﻧﺤﻦ أﻗﻮﻳﺎء«‪.‬‬

‫وﺳـﺌﻞ ﻋﻤـﺎ إذا ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﻠﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻜﺘـﻒ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺤـﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻔـﻮق اﻟﻜﺒﺮ ﰲ‬ ‫اﻤﺪرﻋﺎت ﺳـﺘﺼﻞ ﻤﻘﺎﺗﲇ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ ،‬ﻓﺄﺟﺎب »ﻧﺤﻦ ﻧﺪﻓﻊ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻻﺗﺠﺎه‪ .‬أﻋﺘﻘﺪ أن اﻷﻣﻮر اﻵن أﺣﺴـﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫وأﻧﺎ ﰲ اﻋﺘﻘﺎدي ﻫﺬا اﻟﺴـﻼح اﻤﻔﱰض ﺳـﻴﺄﺗﻲ ﻟﺴـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎ«‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺠﺮﺑـﺎ »أوﻟﻮﻳﺘﻲ ﻛﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻼﺋﺘﻼف ﻫﻮ‬ ‫إﻳﺼﺎل اﻟﺴﻼح اﻟﻨﻮﻋﻲ وﻏﺮ اﻟﻨﻮﻋﻲ واﻤﺘﻮﺳﻂ إﱃ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﺤﺮرة واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ«‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻞ ‪ ٤٤‬ﺳﺠﻴﻨ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‪ ..‬وﻣﻼﺣﻈﺎت ﻋﻠﻰ ﺧﻤﺴﺔ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﻹﻋﺎدﺗﻬﻢ إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻓﺈن إدارة‬ ‫اﻹﻗﺎﻣﺔ واﻟﺠﻮازات ﺣﴬت إﻟﻴﻬﻢ ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻢ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺑﺼﻤﺎﺗﻬﻢ وﺗﺼﻮﻳﺮﻫﻢ واﺳﺘﺨﺮاج‬ ‫ﺟﻮازات ﻋﺒﻮر ﻟﻬﻢ و ُِﺿﻌَ ـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﻮرﻫﻢ و ُﻛﺘِﺐَ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﻐـﺎدرة ﻧﻬﺎﺋﻴـﺔ ﻟﻠﻌـﺮاق‪ ،‬وﺳـﻴﺼﻞ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻹﺟﺮاء إﱃ ‪ 44‬ﺳﺠﻴﻨﺎً‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء ﻟــ »اﻟﴩق« أن ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫زﻣﻼﺋﻬﻢ ﻓﻮﺟﺌﻮا ﺑﺮﻓﺾ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﻧﻬﺎء‬ ‫إﺟﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ أﺳﻮة ﺑﺒﻘﻴﺔ زﻣﻼﺋﻬﻢ ﺑﺪﻋﻮى أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻼﺣﻈﺎت ﻋﻠﻴﻬـﻢ دون ذﻛﺮﻫﺎ ﻣﺎ أﺛﺎر اﻟﻘﻠﻖ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺨﻤﺴﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺤﻜﻮﻣﻦ‬

‫أﻧﻬـﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻣـﺲ إﺟﺮاءات‬ ‫ﺗﺮﺣﻴـﻞ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ‬ ‫ﺑﺎﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﺒﺎدل اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﺄﺣﻜﺎم ﺳـﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻳـﺔ وﻣﻜﺘﺴـﺒﺔ اﻟﺼﻔـﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻟﺘﻜ���ن ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮﻻ ً ﺳﺎرﻳﺎ ً ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣَـ ْﻦ ﺗﻜﺘﺴـﺐ أﺣﻜﺎﻣﻬـﻢ اﻟﺼﻔـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ ﻻﺣﻘﺎً‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻹﺟﺮاءات ﻣَـﻦ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻨﻘﻠﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﱃ ﺳـﺠﻦ اﻟﺮﺻﺎﻓـﺎت ﰲ ﺑﻐﺪاد ﺗﻤﻬﻴﺪا ً‬

‫ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ‪ 15‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻫﻢ‪ :‬زﻳﺪ راﻛﺎن اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬وﻓﻮاز‬ ‫ﻣﺨﻠﻒ‪ ،‬وﺑﻨﺪر اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ واﺛﻨﻦ ﻣﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﺎﻤﺆﺑﺪ‪،‬‬ ‫ﻫﻤﺎ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﺮوﻳﲇ‪ ،‬وﺳﺎﻟﻢ ﻋﺒﻴﺪ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ ﻣﺴﺆول ﻋﺮاﻗﻲ ﻣﻄﻠﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻠﻒ ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻜﺘﻤـﻞ إﺟـﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ ﻣﺤﻜﻮﻣـﻦ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﺰاﻟﻮن ﺗﺤـﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ أﺧﺮى‪،‬‬ ‫وأﻛﺪ أﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻜﻮﻧﻮن ﺿﻤﻦ اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﺳﺘﻀﻢ‬ ‫‪ 44‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﺄﺣﻜﺎم ﺳﺎﻟﺒﺔ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻋـﲆ اﻟﺼﻔـﺔ اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ ﻣﺼﻨﻔـﻦ إﱃ ‪23‬‬ ‫ﺳﺠﻴﻨﺎ ً ﺳﻴُﻄ َﻠﻖ ﴎاﺣﻬﻢ‪ ،‬و‪ 21‬ﺳﻴﻜﻠﻤﻮن ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺎﺗﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫وذﻛﺮ اﻤﺼﺪر أﻧﻪ ﻟﻢ ﱠ‬ ‫ﺗﺘﺒﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻦ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫إﺗﻤﺎم زﻳﺎرة اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺴﻌﻮدي اﻤﻜﻠﻒ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﻠﻒ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺮاق ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺄﺟﻴﻼت اﻤﺘﻜﺮرة ﻟﻬﺎ‪ ،‬وأﻓﺎد ﺑﺄن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﻠﻤﻴﺤـﺎت ﻏﺮ رﺳـﻤﻴﺔ ﺑﺄﻧﻪ ﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﴐورة ﻹﺗﻤـﺎم اﻟﺰﻳـﺎرة ﺑﻌﺪ أن ﺗـﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﻫﻨـﺎك اﺗﺼﺎﻻت أﺟﺮاﻫﺎ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺠﻤﻴـﲇ‪ ،‬ﻣﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻔﺘـﺖ إﱃ ﴐورة إﺗﻤﺎﻣﻬﺎ ﻟﻜﻮن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ أﻋﻀـﺎء اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻳُﺬ َﻛﺮ أن ﻫﻨﺎك ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻮﻗﻮﻓﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺘـﻢ ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬وﻫـﻢ‪ :‬ﺑﺘﺎل ﻋﻤﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬وﺟﺎراﻟﻠﻪ ﺳﻠﻴﻢ‬

‫اﻟﺠﺎراﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻮﻳﻄﻲ‪ ،‬وﻓﻬﺪ ﺧﻠﻒ‬ ‫اﻟﺤﻴﺰان‪ ،‬وﻣﺎﺟﺪ ﺳﻌﺪ اﻟﺒﻘﻤﻲ وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻫـﻢ ﻳﻨﺘﻈـﺮون اﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻹﻋﺪام‪ ،‬ﻫـﻢ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺰام اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺷـﺎدي‬ ‫اﻟﺼﺎﻋـﺪي‪ ،‬وﺑﺪر ﻋﻮﻓﺎن اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬وﻋﲇ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮي وﻣﺤﻤﻮد ﺳﻴﺪات اﻟﺸﻨﻘﻴﻄﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أوﻗﻔﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻹﻋﺪام‬ ‫ﺑﺤﻖ ﻫـﺆﻻء اﻟﺴـﺠﻨﺎء‪ ،‬ووﻋﺪت ﺑﺈﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫أﺣﻜﺎﻣﻬﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﺗﴫﻳﺢ ﺳـﺎﺑﻖ ﻟﻠﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺠﻤﻴﲇ‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﺗﺄﻛﻴﺪات‬ ‫أن ﺑﻐﺪاد ﺳـﺘﻮﻗﻒ ﺗﻨﻔﻴﺬ أﺣـﻜﺎم اﻹﻋﺪام اﻟﺼﺎدرة‬

‫‪ 42‬ﻗﺘﻴﻼً ﺷﺮق اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ..‬واﻟﺪوﻟﺔ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ‪ ..‬واﺧﻮان ﻳﺘﻬﻤﻮن اﻟﺠﻴﺶ واﻟﺸﺮﻃﺔ‬

‫ﺗﺤﻤﻠﻬﻢ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﺬﺑﺤﺔ اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري‬ ‫ﺟﺒﻬﺔ ﻣﻨﺸﻘﺔ ﻋﻦ إﺧﻮان ﻣﺼﺮ ﱢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﺣﻤّ ﻠﺖ »ﺟﺒﻬﺔ أﺣﺮار اﻹﺧﻮان«‪ ،‬اﻤﻨﺸﻘﺔ ﻋﻦ ﻗﻴﺎدات‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬ﻛﻼ ﻣﻦ ﻣﺮﺷـﺪ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺪﻳـﻊ‪ ،‬واﻟﺪاﻋﻴﺔ ﺻﻔﻮت ﺣﺠﺎزي‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ أﺣﺪاث دار اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري ﰲ ﴍق‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺳـﻔﺮت ﻋـﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻦ ‪ 42‬ﺷﺨﺼﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﺒﻬـﺔ أﻋﻠﻨﺖ أﻣـﺲ اﻷول اﻧﺸـﻘﺎﻗﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﻴﺎدات اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ »اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻮﻧﺎ إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ وﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ«‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺘﻬـﺎ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺠﺒﻬﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك«‪» :‬دﻣﻌﺖ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ وأﻋﻴﻨﻨﺎ‬ ‫ﺣـﻦ رأﻳﻨﺎ دﻣـﺎء إﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻟﻄﺎﻫﺮة ﺗﺴـﻴﻞ ﻋﲆ اﻷرض ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻴﻂ اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻮﺟﱠ ﻬـﺔ ﻟﺒﺪﻳﻊ وﺣﺠﺎزي‪» :‬أﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫـﺆﻻء أﺑﻨﺎؤﻛﻢ‪ ..‬ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻛﻴـﻒ ﺗﺠﺮأون ﻋﲆ اﻹﺟﻬﺎز‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﻴﺎﺗﻬـﻢ وأﻣـﻦ وﻃﻨﻨـﺎ‪ ،‬ﻗﻠﺘﻬـﺎ ﻳﺎ دﻛﺘـﻮر ﺻﻔﻮت‬ ‫وأﺷﻌﻠﺖ اﻟﺤﻤﺎس ﰲ ﺻﺪورﻫﻢ ﺛﻢ ﻣﻀﻴﺖ وﻟﻢ ﺗﺜﺒﺖ وﻣﺎ‬ ‫ﺛﺒﺖ إﻻ إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﻳﺘﻠﻘﻮن اﻟﺮﺻﺎص ﰲ ﺻﺪورﻫﻢ«‪.‬‬ ‫ودﻋﺖ اﻟﺠﺒﻬـﺔ ﺷـﺒﺎب اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻼﻧﻀﻤـﺎم إﻟﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ‪» :‬ﻧﻌﻠﻨﻜﻢ ﺧﺎرﺟﻦ ﻋﻦ ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ اﻟﺪﻳﻦ ُ‬ ‫واﻟﺴـﻨﱠﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻧﺤﻤﻠﻜﻢ دﻣﺎء إﺧﻮاﻧﻨﺎ وﻛﻞ دﻣﺎء ﻣﴫﻳﺔ أُرﻳﻘﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻷرض ﰲ ﻓﺘﻨﺔ أﺷﻌﻠﺘﻤﻮﻧﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺼﺤﻔﺎ ً ﻣﻠﻄﺨﺎ ً ﺑﺎﻟﺪﻣﺎء وﻃﻠﻘﺎت ﻧﺎرﻳﺔ ﺑﻌﺪ أﺣﺪاث اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري‬ ‫وﻛﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 40‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ُﻗ ِﺘﻠُﻮا ﻓﺠﺮ أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻤﺆﻳﺪي اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤـﴫي اﻤﻌﺰول ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣـﺮﳼ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ دﻋﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﺷـﻌﺐ ﻣـﴫ إﱃ »اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ« ﺿﺪ ﻣـﻦ ﻳﺮﻳﺪون »ﴎﻗﺔ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺛﻮرﺗﻪ« ﻋﻘﺐ ﻫﺬه »اﻤﺬﺑﺤﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻣﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤـﴫي اﻤﺆﻗﺖ‪ ،‬ﻋﺪﱄ ﻣﻨﺼﻮر‪ ،‬ﺑﻔﺘﺢ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﰲ ﻫـﺬه اﻷﺣـﺪاث اﻟﺘﻲ ُﻗﺘِـ َﻞ ﻓﻴﻬﺎ ‪ 42‬ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﻣﺼـﺪر ﻃﺒﻲ ﻟﻢ ﻳﻮﺿﺢ ﻣـﺎ إذا ﻛﺎﻧﻮا‬

‫ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﺣﺰب اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻨﺎح‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪ ،‬إن »اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي‬ ‫واﻟﻌﺎﻟـﻢ اﺳـﺘﻴﻘﻆ أﻣﺲ ﻋﲆ أﺻﻮات ﻃﻠﻘـﺎت اﻟﺮﺻﺎص‬ ‫اﻟﺤﻲ ﺿﺪ آﻻف اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ اﻟﺴﻠﻤﻴﻦ أﻣﺎم ﻧﺎدي اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري وﻫﻢ ﻳﺆدون ﺻﻼة اﻟﻔﺠﺮ ﰲ ﻣﺬﺑﺤﺔ ﺑﺸـﻌﺔ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ اﻟﻜﻠﻤﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﻨﻰ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺒﻴﺎن »ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﺸﻬﺪاء ﺟ ﱠﺮاء ﻫﺬه اﻤﺬﺑﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ارﺗﻜﺒﺘﻬـﺎ ﻗـﻮات ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻤـﴫي واﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻫﺬا اﻟﺒﻴﺎن ﻣﺎ ﻳﻘﺮب ﻣﻦ ‪ 40‬ﺷـﻬﻴﺪا ً‬ ‫وﻫﻢ ﰲ ﺗﺰاﻳﺪ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺨﻄﻮرة اﻹﺻﺎﺑﺎت وﻣﺌﺎت اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﰲ ﺣﺎﻻت ﺣﺮﺟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬اﺗﻬﻢ اﻟﺠﻴﺶ اﻤﴫي »ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ« ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ اﻗﺘﺤﺎم دار اﻟﺤـﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ ﻣﻘﺘﻞ ﺿﺎﺑﻂ وإﺻﺎﺑﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺠﻨﺪﻳﻦ ﺑﺠﺮوح‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺑﻴـﺎن ﻋﺴـﻜﺮي أن »ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ إرﻫﺎﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻓﺠﺮ اﻹﺛﻨﻦ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻗﺘﺤﺎم دار اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري ﺑﺸـﺎرع ﺻﻼح ﺳـﺎﻟﻢ واﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ ﻗﻮات‬ ‫اﻷﻣﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ واﻟﴩﻃﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أدى إﱃ‬ ‫اﺳﺘﺸـﻬﺎد ﺿﺎﺑـﻂ وإﺻﺎﺑﺔ ﻋﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻤﺠﻨﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ ‪6‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﺧﻄﺮة‪ ،‬ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ اﻟﺒﻴـﺎن أن »اﻟﻘﻮات أﻟﻘـﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ‪200‬‬ ‫ﻓـﺮد‪ ،‬وﺑﺤﻮزﺗﻬـﻢ ﻛﻤﻴـﺎت ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻨﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ واﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء وزﺟﺎﺟﺎت اﻤﻮﻟﻮﺗﻮف«‪.‬‬

‫ﺑﺤﻖ ﺳﺠﻨﺎء ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻟﺤﻦ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺤﺚ ﻣﻠﻔﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺼـﺪر ﰲ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻟـ »اﻟـﴩق« ﺗﻠﻘﻲ وزارﺗـﻲ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌـﺪل ﰲ ﺑـﻼده إﺧﻄـﺎرا ً رﺳـﻤﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻟﺪى اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻔﻴﺪ ﺑﻌـﺪم ﺗﻮﺟﻪ أي وﻓﺪ‬ ‫ﺳﻌﻮدي أﻣﺲ إﱃ اﻟﻌﺮاق رﻏﻢ أن اﻟﱰﺟﻴﺤﺎت ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺸـﺮ إﱃ وﺻﻮﻟﻪ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ذات اﻤﺼـﺪر ﺑـﺄن ﻋـﺪد اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ ﻣـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻌﺮاق ‪ 66‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ‪ 39‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬـﻢ إﱃ اﻟﻌـﺮاق ﻹﻛﻤـﺎل ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘﻬـﻢ‪ ،‬و‪27‬‬ ‫ﺳﺠﻴﻨﺎ ً ﺻﺪر ﺑﺤﻘﻬﻢ ﻋﻔﻮ‪.‬‬

‫‪ ..‬وإﻋﻼن دﺳﺘﻮري ﻳﻨﺺ ﻋﻠﻰ اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬ ‫أﺻﺪر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي اﻤﺆﻗﺖ‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸﺎر ﻋﺪﱄ ﻣﻨﺼﻮر‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ إﻋﻼﻧﺎ دﺳـﺘﻮرﻳﺎ ﺗﻀﻤﻦ ‪ 33‬ﻣـﺎدة ﻛﺈﻃﺎر زﻣﻨـﻲ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻋﻘﺐ ﻋﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺣﻤﺪ اﻤﺴـﻠﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻤﺆﻗﺖ‪،‬‬ ‫إن ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﻼﻣﺢ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳـﺘﻮري ﻫﻮ إﺟﺮاء ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳﺘﻮر‬ ‫ﻋﱪ ﻟﺠﻨﺘﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﻟﺠﻨﺔ ﺧﱪاء ﻣﺤﺪودة ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﺧﻼل ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳـﺘﻮري وﻟﺠﻨﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﻣﻮﺳـﻌﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺮاﺣﻞ ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ وإﻋﺪاد اﻟﺪﺳـﺘﻮر ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء ﰲ ﺣﻴﺰ‬ ‫زﻣﻨﻲ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز أرﺑﻌﺔ أﺷـﻬﺮ‪ .‬وﻗﺎل اﻤﺴـﻠﻤﺎﻧﻰ إن اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء ﺳﺘﻌﻘﺒﻪ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻧﻌﻘﺎد اﻟﱪﻤﺎن ﺑﺄﺳـﺒﻮع ﻳﺘﻢ اﻟﺪﻋﻮة‬ ‫ﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت رﺋﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻧﻪ ﺑﻬﺬه اﻟﺨﻄﻮات ﻳﻜـﻮن ﻗﺪ ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﻢ أﻫﺪاف اﻟﺜﻮرة‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ اﻟﺪﺳـﺘﻮر أو ﻻ‪ ،‬ﺛﻢ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ واﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ أن ﻛﻞ ﻫﺬه اﻤﺮاﺣﻞ ﺳﺘﻨﺘﻬﻲ ﻗﺒﻞ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﺑﺮز اﺳـﻢ وزﻳﺮ ﺳﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻤﺮ رﺿﻮان‪ ،‬ﻛﻤﺮﺷـﺢ ﻟﺘﻮﱄ ﻣﻨﺼﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﱪادﻋﻲ ﺛﻢ زﻳﺎد ﺑﻬﺎء اﻟﺪﻳﻦ ﻣﺮﺷﺤﻦ ﻟﻬﺬا اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﰲ واﺷـﻨﻄﻦ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺴـﻨﺎﺗﻮر اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺟﻮن ﻣﻜﻦ‪ ،‬أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﺑﺄن ﺗﻌﻠﻖ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻤﻌﻮﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﻤﴫ وﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪1.5‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ إن ﻋﺰل اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻫﻮ اﻧﻘﻼب ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو‬ ‫ﻗـﺎده اﻟﺠﻴﺶ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﻜﻦ إﻧﻪ ﻳﺪرك أن ﺧﻄـﻮة ﻋﺰل ﻣﺮﳼ اﺗُﺨِ ﺬَت ﺑﺘﺄﻳﻴﺪ‬ ‫ﺷﻌﺒﻲ واﺳﻊ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻘﻮد ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻄﺎف إﱃ ﺣﻜﻢ ﻣﺪﻧﻲ أﻛﺜﺮ ﺗﻤﺜﻴﻼ‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن أن اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﻤﻨﻊ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪات‬ ‫ﻟﻜﻨـﻪ أﺿﺎف ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻷي دوﻟﺔ ﻳﺤﺪث ﻓﻴﻬﺎ اﻧﻘﻼب ﻋﺴﻜﺮي ﻋﲆ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﻨﺘﺨﺒﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻤﺮد« ﺳﻘﺎط ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻓﺎق‬ ‫ﺣﻤﻰ ﺛﻮرة ﻣﺼﺮ ﺗﺠﺘﺎح اﻟﻴﻤﻦ‪ ..‬و»ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫‬

‫ﺗﻤﺪدﻫﻢ‬ ‫إﺧﻮان اﻟﻴﻤﻦ ﻓﻲ ﻣﺄزق ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط ﻣﺮﺳﻲ‪ ..‬وﺗﺤﺎﻟﻒ واﺳﻊ ﻟﻮﻗﻒ Ž‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ ﺣﻤﻰ اﻟﺜـﻮرة اﻤﴫﻳﺔ ﺿﺪ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﻌﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣـﺮﳼ‪ ،‬إﱃ اﻟﻴﻤـﻦ ﻟﺘﺘﺼﺎﻋـﺪ اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺗﺪرﻳﺠﻲ أﻋـﺎد إﱃ اﻷذﻫـﺎن ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫اﻧﻄـﻼق اﻟﺜـﻮرة اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﺿـﺪ ﻧﻈـﺎم ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻓﻘﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻘﻮط اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴـﻨﻲ ﻣﺒـﺎرك ﰲ ﺛﻮرة‬ ‫‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪ .2011‬وﺑﻌـﺪ إﻋـﻼن اﻟﺠﻴﺶ اﻤﴫي‬ ‫ﻋـﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ ﺧﺮﺟﺖ ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻋﻨﺪ ﻣﻨﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻫﺎدي‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ﻟﻴﻠﺔ ‪ 30‬ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪت ﺣﺸـﻮدا ً‬ ‫ﺑﴩﻳـﺔ ﻫﺎﺋﻠـﺔ ﺧﺮﺟـﺖ ﻹﺳـﻘﺎط ﺣﻜـﻢ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬وﺟﺪ ﺧﺼﻮم اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﰲ اﻟﺘﺤﺮك اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻤﴫي ﻣﺪﺧﻼً ﻣﻬﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﻗـﻒ ﺗﻤـﺪﱡد ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺪﻋﻢ واﺿﺢ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻗﻴﺎدي ﺑﺎرز ﰲ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﻠﻚ ﻧﺼﻒ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﰲ ﻣﴫ ﺳﻴﺪﻓﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪرﺑـﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ أداء ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ وﺗﺨﻔﻴـﻒ ﻋﻤﻠﻴـﺔ إﺣﻼل ﻋﻨـﺎﴏ ﺣﺰب‬

‫اﻹﺻﻼح »اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ« ﰲ ﻣﻔﺎﺻـﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺘﻦ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺴـﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﰲ ﺻﻨﻌـﺎء‬ ‫ﺟﺮاﻟﺪ ﻓﺎﻳﺮ ﺳـﺘﺎﻳﻦ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣـﻦ ﻳﺪﻓﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‬ ‫إﱃ ﺗﻤﻜﻦ ﻗﻴﺎدات اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﺑﻀﻐﻂ‬ ‫واﺿـﺢ وﻣﻌـﺮوف ﻟـﺪى ﻛﻞ ﴍﻛﺎء اﻹﺧـﻮان ﰲ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻓﺎق اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ .‬وﻳﻘﻮد اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي اﻟﻌﺴﻜﺮي‪ ،‬ﻣﴩوع‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻤﺪ إﱃ ﺗﻨﺴﻴﺐ أﻋﺪاد‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ أﻧﺼﺎر ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان ﰲ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫واﻷﻣﻦ ﻗﺪرت ﺑﻌـﺾ اﻤﺼﺎدر اﻷرﻗﺎم ﺑـ‪ 100‬أﻟﻒ‬ ‫ﻓﺮد ﺧﻼل اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻠﻮاء اﻷﺣﻤﺮ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺪث ﰲ ﻣـﴫ اﻧﻘﻼﺑـﺎً‪ّ ،‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﻦ‬ ‫رﻓﻀـﻪ ﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺠﻴـﺶ ﰲ إزاﺣـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ‬ ‫ﻣﻦ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺒﻼد‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻤﴫﻳـﻦ إﱃ رﻓﺾ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﻧﻘﻼب‪.‬‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻷﻧﺼﺎر اﻹﺧﻮان‬ ‫وﺷـﻬﺪت ﺻﻨﻌﺎء ﺛـﻼث ﺗﻈﺎﻫـﺮات ﻷﻧﺼﺎر‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬إﺣﺪاﻫﺎ وﺻﻠﺖ‬ ‫ﺣـﺪ اﻋﺘـﻼء أﺣﺪ ﺷـﺒﺎب اﻹﺧـﻮان ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻤﴫﻳـﺔ ﰲ ﺻﻨﻌـﺎء وﺗﺜﺒﻴـﺖ ﺻـﻮرة‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ ﻋﲆ ﺳﻮر اﻤﺒﻨﻰ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻬﺪ اﻟﻴﻤﻦ ﺳﺠﺎﻻ ً ﻣﺴـﺘﻌﺮا ً ﺑﻦ اﻹﺧﻮان‬ ‫واﻷﻃﺮاف اﻷﺧﺮى اﻤﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺤﻮل‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻟﻴﻤﻨﻲ إﱃ ﻧﻘﻞ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﻣﴫ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ ﺑﻦ ﻣﺆﻳـﺪ ﻟﻠﺜﻮرة ﺿﺪ ﻣـﺮﳼ وﺑﻦ‬ ‫راﻓﺾ ﻟﻌﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﺧﻮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﻮﻟـﺖ ﻗﻨﺎة ﺳـﻬﻴﻞ اﻤﻤﻠﻮﻛـﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎدي ﰲ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻹﺧﻮان ﺑﺎﻟﻴﻤـﻦ ﺣﻤﻴﺪ اﻷﺣﻤـﺮ‪ ،‬إﱃ ﻧﺎﻃﻖ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻴﺪان راﺑﻌﺔ اﻟﻌﺪوﻳﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺒﺚ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ اﻤﻴﺪان‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ ﻓﻴﻪ إﻏـﻼق ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻘﻨﻮات اﻹﺧﻮاﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻞ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻹﺧـﻮان وﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ اﻟﺮاﻓﻀﺔ‬ ‫ﻟﻌﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫ﺣﺰب اﻹﺻﻼح اﻹﺧﻮاﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬رﻓﺾ ﺣﺰب اﻹﺻﻼح اﻹﺧﻮاﻧﻲ ﻣﺎ‬ ‫ﺣﺪث ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬واﻋﺘـﱪه اﻧﻘﻼﺑﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺻـﺪر ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً أدان ﻓﻴـﻪ اﻟﻘـﺮارات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ ﻗﻴﺎدة اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﻋﺰل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪ ،‬وﺗﻌﻄﻴﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺪﺳﺘﻮر‪.‬‬ ‫ﺣﺰب اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻫﻨﺄ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي‬

‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤـﴫي اﻤﻜﻠﻒ‪ ،‬وأﺷـﺎد ﺑـﺪور اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻤﴫي ﰲ إدارة اﻷزﻣﺔ وﻧﻘﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫أﻣﻦ واﺳـﺘﻘﺮار ﻣﴫ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ أﺛﺎر ﻫﺠﻮﻣﺎ ً واﺳـﻌﺎ ً‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﺣﻠﻔﺎﺋﻪ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺣﺰب اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳُﻌﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي أﻣﻴﻨﻪ اﻟﻌﺎم أول ﻣﻦ ﺳﺎﻧﺪ ﺛﻮرة‬ ‫ﻣـﴫ ﺿﺪ اﻹﺧـﻮان ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺨﻄـﺎب اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم اﻟﺤﺰب وﺗﴫﻳﺤﺎت ﻗـﺎدة اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﻛﺪ أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ وأن ﻗﺎل إن اﻹﺧﻮان ﻟﻦ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮا‬ ‫اﻟﺼﻤﻮد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺎم ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﻢ ﺳﻴﻔﺸﻠﻮن‬ ‫ﰲ إدارة أي دوﻟﺔ ﻳﺼﻠﻮن إﱃ اﻟﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺰب اﻟﻨﺎﴏي‬ ‫وﺧﻼﻓـﺎ ً ﻤﻮﻗﻒ ﺣـﺰب اﻹﺻﻼح‪ ،‬أﻳّـﺪ اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﻨﺎﴏي ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻫﻮ ﴍﻳﻚ ﻹﺧﻮان اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻜﺘﻞ اﻤﺸـﱰك وﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬إﺟﺮاءات اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻤﴫي‪ ،‬وﺷـ ّﻦ ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻋﻨﻴﻔﺎ ً ﻋـﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬وأﻋﻠﻦ اﻟﺤﺰب ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻪ اﻟﺘﺄﻳﻴﺪ‬ ‫اﻤﻄﻠﻖ ﻟﺜﻮرة اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﴫي ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺣﻮّﻟﺖ ﻣﴫ ﺑﻜﻞ دورﻫﺎ اﻟﻌﺮوﺑﻲ‬ ‫واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ إﱃ ﻧﻈﺎم ﻳُﺪار ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ اﻹرﺷـﺎد اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣﺴـﺐ ﺑﻴـﺎن ﻧﺎﴏﻳﻲ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬

‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻋﻠـﻖ ﻋﺒﺪاﻤﻠـﻚ اﻤﺨﻼﰲ أﻣـﻦ ﻋﺎم‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻧﺠﺎح ﺛﻮرة ﻣﴫ‬ ‫ﺿﺪ ﺣﺮﻛـﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﺑﻘﻮﻟـﻪ »اﻧﺘﴫت‬ ‫ﺛـﻮرة ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳـﺮ ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﺘﻦ وﻧﺼـﻒ ﻋﺠﺎف«‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﺻﺤّ ﺢ اﻟﺸـﻌﺐ ﺛﻮرﺗـﻪ وﺻﺤﺢ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺬي اﻧﺤﺎز إﱃ اﻟﺸـﻌﺐ ﰲ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪ 2011‬ﺧﻄﺄه‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻃﺮف واﺣﺪ وﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺒﻼد واﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫ﻟﻪ«‪.‬‬ ‫ﺣﻤﻠﺔ ﺗﻤﺮد‬ ‫وأﻋﻠﻦ اﻷﺣﺪ ﻋﻦ ﺗﺪﺷـﻦ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬ ‫ﻹﺳـﻘﺎط ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻓﺎق اﻟﻮﻃﻨﻲ وﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﺨﱪات وﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻤﺤﺎﺻﺼﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﺳﻢ اﻟﺤﺰﺑﻲ‪ .‬وﻳﻘﻒ إﺧﻮان اﻟﻴﻤﻦ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻟﻘﻮى ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫رﻓﻀﻬﺎ أداء وﺗﺤﺮﻛﺎت ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻴﻤﻦ وﺧﺎرﺟﻪ‪ ،‬وﺗﻀﻢ ﻫﺬه اﻟﻘﻮى ﺣﺰب‬ ‫ﻋـﲇ ﺻﺎﻟﺢ وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻨﺎﴏي‬ ‫وﻛﻞ اﻟﻘﻮى اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻟﻠﻴﱪاﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل ﻣﺮاﻗﺒﻮن إن اﻻﺳﺘﻨﻔﺎر اﻟﺬي ﻳﺠﺮي ﰲ‬ ‫أوﺳـﺎط ﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻫﻮ ﺑﺴﺒﺐ ﺧﻮﻓﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺄﺛﺮ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗُﻌـﺪ ﻣﴫ ﺑﻮاﺑﺔ أي ﺛـﻮرة أو ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ً‬ ‫ﻳﻤﻨﻴﻮن ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ ﺻﻨﻌﺎء ﺗﺄﻳﻴﺪا ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ )إ ب ا(‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬


‫اﻟﻤﻬﺪي ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻛﺎﻓـــﺔ اﻟﻘـــﻮى‬ ‫اﻟﺴﻮداﻧﻴـــﺔ‬ ‫ﻟﻼﻧﻀﻤـــــﺎم‬ ‫ﻟـ »ﺗﺬﻛﺮة اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ«‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬

‫أﻧﺼﺎر رﺋﻴﺲ ﺣﺰب اﻷﻣﺔ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﺼﺎدق اﻤﻬﺪي ﰲ أم درﻣﺎن )أ ف ب(‬

‫وﻗـﻊ زﻋﻴﻢ ﺣﺰب اﻷﻣﺔ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻤﻌـﺎرض اﻟﺼﺎدق اﻤﻬﺪي ﻋﲆ‬ ‫»ﺗﺬﻛﺮة اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ« اﻟﻬﺎدﻓﺔ ﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﻋﱪ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻗﻠﻞ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﺗﺄﺛﺮ اﻟﺨﻄﻮة‬ ‫وﻗﺎل ﺳﺎﺧﺮا ً ﻣﻦ اﻤﻬﺪي وﺣﺰﺑﻪ »اﻟﻨﻈﺎم ﻳﺴﻘﻂ ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻌﺎت«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻬـﺪي ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴـﻊ ﺑﺪار ﺣﺰﺑﻪ ﻟﻴﻞ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬إن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺛﻼث أﺟﻨﺪات ﺗﺠﺮي ﰲ اﻟﺒﻼد اﻵن وﻫﻲ أﺟﻨﺪة اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮﻳﺪ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺤﺎل واﻟﻀﺎﺋﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬـﺎ اﻟﺒﻼد‪ ،‬وﺛﺎﻧﻴﻬﺎ‬

‫‪20‬‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﻋﺒﺮ ﺻﻴﺪا واﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ‪٢‬‬

‫أﺟﻨﺪة اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﻠﻨﺎ ﻟﻬﻢ ﺗﻌﺎﻟﻮا ﻣﻌﻨﺎ ﻟﺤﻞ ﻛﻞ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﺒﻼد ﺳﻠﻤﻴﺎ‪ ،‬وﻗﻠﻨﺎ ﻟﻬﻢ إذا ﻓﺸﻠﺘﻢ ﻗﻮي اﻟﻨﻈﺎم وإذا ﻧﺠﺤﺘﻢ اﻧﻘﺴﻤﺖ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ .‬وأﺿﺎف اﻤﻬﺪي أﻧﻬﻢ أﺑﻠﻐﻮا اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻣﺴـﺘﻌﺪون‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﺎﻟـﻒ ﻣﻌﻬﻢ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﺴـﻮدان إن رﻛﻨـﻮا إﱃ اﻟﺤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻟﺴﻮدان اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ﺛﺎﻟﺚ اﻷﺟﻨﺪات ﻫﻮ اﻟﺴﻮدان اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫وأردف »ﻧﺤـﻦ ﻧﺮﻳـﺪ اﻟﺴـﻮدان اﻟﻌﺮﻳـﺾ واﻟﻨﻈﺎم ﻳﺮﻳﺪ اﻟﺴـﻮدان‬ ‫اﻟﺒﻐﻴﺾ واﻟﺤﺮﻛﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ ﺗﺮﻳﺪه اﻟﺴﻮدان اﻟﻨﻘﻴﺾ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﻬﺪي أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺑﻌﺪ ﻧﻀﺎﻟﻪ أن ﻳﻠﺘﻒ‬ ‫ﺣﻮل ﺗﺬﻛﺮة اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﺷـﺪد ﻋﲆ أن ﺗﺬﻛﺮة اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺤﺎﻛﺎة ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد ﰲ ﻣﴫ‪ .‬وأﺿﺎف »ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻋﻠﻨﺎ ﻋﻨﻬﺎ ﻛﺎن‬

‫ذﻟﻚ ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻻت اﻻﺳـﺘﻘﻼل ﰲ اﻟﻌﺎم ‪ 2012‬وﺗﻤﺮد أﻧﺸـﺌﺖ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪ 2013‬وﻫﻢ ﻧﻔﺬوا وﻧﺤﻦ ﻟﻢ ﻧﻨﻔﺬ واﻟﻔﻜﺮة ﺻﻨﻌﺖ ﰲ أم درﻣﺎن«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺑﺪء اﻟﺘﻮﻗﻴﻌـﺎت ﻫﻮ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻓﻘﻂ ﻳﻌﻘﺒﻪ ﺗﻌﺒﺌﺔ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﺛﻢ اﻋﺘﺼﺎﻣﺎت‪ .‬ودﻋﺎ اﻤﻬﺪي ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم ﻟﺘﺬﻛﺮة‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ دﻋﺎ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺣﺰب اﻷﻣﺔ اﻟﻘﻮﻣـﻲ ﻟﻼﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ أو اﻤﺴـﺎر اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﻋﱪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻹﺳـﻘﺎط‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻮﻃﻨﻲ ردا ﻋﲆ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴﻌﺎت اﻤﻠﻴﻮﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻰ دﺷﻨﻬﺎ اﻟﺤﺰب إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ﺗﻨﺸﺄ وﺗﻘﻮم وﺗﺴﻘﻂ ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻌﺎت‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫اﻟﻐﺮﻳﺐ أﻧﻪ ﺑﻌﺪ اﻛﺘﺸـﺎف ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‪ ،‬ﻓﺈن ﻛﻞ اﻤﺨﺪوﻋﻦ ﻣﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ وﺣﺘﻰ اﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ أﻋﺎدوا ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻗﺎدة أﻫﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ ﻻ ﻳﺰاﻟﻮن ﻳﺨﺎﻃﺒﻮن ﻗﻴﺎدة ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺎﺣﱰام‪ ..‬ﺑـﻞ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺎﻟﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻘﺎﺋﺪ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﻤﺎد ﻗﻬﻮﺟﻲ‪ .‬وﻳﻬﻤﺴـﻮن ﰲ أذن أﻧﺼﺎرﻫﻢ أن ﻗﻬﻮﺟﻲ أرﺣﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮه‪ ،‬ﻷن ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻦ أﺗﺒـﺎع اﻟﺠﻨﺮال ﻋﻮن اﻤﻮاﱄ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫وإﻳﺮان‪.‬‬ ‫ﻗﺎدة أﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ وﻣﻤﺜﻠﻮ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺴﻨﻴﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن أﺛﺒﺘﻮا أﻧﻬﻢ ﻟﻴﺴﻮا ﺑﻤﺴﺘﻮى‬ ‫ﺗﻤﺜﻴـﻞ ﻫﺬه اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻤﻈﻠﻮﻣﺔ‪ .‬وﻟﻮ أﻧﻬﻢ ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻟـﻜﺎن ﻋﻠﻴﻬﻢ أوﻻ ً‬ ‫رﻓﺾ اﻟﻈﻠﻢ اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻷن ﻫﺬا اﻟﻈﻠﻢ ﻳﻨﺼﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري وإﻳﺮان وﺗﻮاﺑﻌﻬﻢ ﻓﻘﻂ ﻷﻧﻬﻢ ﻣﺴﻠﻤﻮن ﺳﻨﺔ‪ .‬ﻟﻢ ﻳﻔﻬﻤﻮا اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ أن ﺗﻢ ﻣﻨﻊ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﻞ واﻟﺘﻤﻠﻚ وﺣـﻮﴏت ﻣﺨﻴﻤﺎﺗﻪ ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﺑﺄواﻣـﺮ ﺳـﻮرﻳﺔ إﻳﺮاﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳـﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ .‬ﺣﺘﻰ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﻓﺼﺎﺋﻠﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻔﻬﻢ ﻫﺬه اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺮﻋﺒﺔ‪ ..‬وﻟﻢ ﻳﺪاﻓﻌﻮا ﻋﻦ ﺷﻌﺒﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻏﺮﻳـﺐ ﺟﺪا ً ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺻﻴﺪا أن ﻳﴫح ﻗﺎدة ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺗﻤﺠﺪ اﻟﺠﻴﺶ وﺗﻘﻮل إﻧﻪ رﻫﺎﻧﻨﺎ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﰲ اﻟﺘﺼﺪي ﻟﻠﻤﻈﺎﻟﻢ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻏﺮﻳـﺐ أن ﻳﺮى ﻫﺆﻻء اﻟﻘﺎدة وﺣﺎﺷـﻴﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺤﻠﻠﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ واﻤﻐﺮدﻳﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ أن ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ ﻫﻮ اﻤﻨﻘﺬ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي ﺳـﻴﻨﻘﻠﺐ‬ ‫إذا ﻣﺎ ﺗﻐﺮت ﻗﻴﺎدﺗﻪ‪ ،‬وﻛﺄن اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻘﺎﺋﺪ اﻟﺠﻴﺶ ﻻ ﺑﻌﻘﻴﺪﺗﻪ وﺗﺴـﻠﻴﺤﻪ‬ ‫وﺣﺠﻢ اﻟﺮﳽ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻠﻘﺎﻫﺎ ﻛﺒﺎر ﺿﺒﺎﻃﻪ ﻣﻦ إﻳﺮان ﺣﻴﻨﺎً‪ ،‬وﻣﻦ إﴎاﺋﻴﻞ ﺣﻴﻨﺎ ً آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻃﻠﺒﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻋﻠﻨﺎ ً ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﺴﻠﻴﻢ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻷﻧﻪ ﺟﻴﺶ ﺧﺎﺋﻦ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ وﻣﺨﱰق ﻣﻦ إﻳﺮان‬ ‫وإﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﺒﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﺳﻼﻣﻴﺔ‪ :‬اﻟﻘﺎﻋﺪة‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻀﺮب ا‡ردن إذا أﺳﺎء ﻟـ »أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة«‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﻗﺎل ﺧﺒﺮ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺣﺴـﻦ ﻫﻨﻴﺔ‬ ‫إن اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﺨﺸـﻮﻧﺔ أو اﻹﺳـﺎءة ﻷﺑﻮ ﻗﺘﺎدة‬ ‫اﻟﺰﻋﻴـﻢ اﻟﺮوﺣﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﰲ أوروﺑﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺆدي إﱃ ﺗﻌﺮض اﻷردن ﻟﻬﺠﻤﺎت ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺣﺴـﻦ ﻫﻨﻴـﺔ ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫ﻗـﺎدرة ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻤﺎر أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺑﻤﻘﺎرﺑﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻤﻘﺎرﺑﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﻫﻨﻴـﺔ إن أﺑﻮ ﻗﺘـﺎدة ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻪ ﺻﻼت‬ ‫وﻋﻼﻗﺎت ﻣﻊ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫وﻓﻘﻴﻪ ﺣﻴﺚ درس اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ ﻫﻨﻴﺔ وﺿﻊ أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﺑﻤﻮازاة أﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﻘﺪﳼ وأﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻄﺤﺎوي ﻷﻧﻪ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻣﻌﻮﻤﺔ‬ ‫وﻟﻪ اﺗﺼﺎﻻت واﺳﻌﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﻫﻨﻴـﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺑﻼده ﻟـﻺﴎاع ﰲ ﺗﻜﻔﻴﻠﻪ‬ ‫ﻛﺒﺎدرة ﺣﺴـﻦ ﻧﻴﺔ وإﺧﻀﺎﻋﻪ ﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﻋﺎدﻟﺔ ﻷﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺴﺒﺐ ﻟﻸردن أي ﻣﺸﻜﻼت إذا ﻛﺎن ﺧﺎرج‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ‪.‬‬ ‫وﺣـ ّﺬر ﻫﻨﻴﺔ ﻣﻦ اﺳـﺘﻔﺰاز ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺎﻹﺳﺎءة ﻷﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﻗﺎﺋﻼً » ﻟﻘﺪ أﺻﺪر ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﻫﺪد ﻓﻴﻪ ﺑﴬب اﻷردن إذا ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺑﻤﻘﺎرﺑﺔ أﻣﻨﻴﺔ أو اﻹﺳﺎءة ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺜﻤﺎر أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫وﺳـﻴﻄﺎ ً ﻣﻊ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻟﻴﺲ ﰲ اﻷردن ﻓﻘﻂ‬ ‫ﺑـﻞ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﻤﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ واﺣﱰام ﻟﺪى‬

‫أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة داﺧﻞ ﺳﻴﺎرة اﻟﴩﻃﺔ ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮﻟﻪ ﻋﻤﺎن‬ ‫ﺻﻔﻮف اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﻳﻜﻮن ﻣﻜﺴﺒﺎً‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮد ﺑﻘﻮﻟﻪ »ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺨﺪام أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة‬ ‫ﰲ اﻤﺮاﺟﻌﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﴩﻋﻴـﺔ ﻟﻘﺎدة وأﻋﻀﺎء‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳـﺔ ﰲ اﻷردن واﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻓﻌـﻞ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ ﻗﺒﻞ أﻋـﻮام ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﺳـﻂ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻟﻺﻓﺮاج ﻋـﻦ اﻤﺨﻄﻮﻓﻦ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫أﺻﺒﺤﻮا أﺣﺪ أدوات اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻨﻪ ﻻﺣﻘﺎً«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل ﻫﻨﻴﺔ »ﻫﻞ أﺻﺒﺤﺖ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﺑﻌﻴﺪة‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺨﻄـﺮ واﻹرﻫـﺎب ﺑﻌـﺪ ﻣﻐـﺎدرة أﺑـﻮ ﻗﺘﺎدة‬ ‫ﻷراﺿﻴﻬﺎ‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳُﻮﺟﱠ ـﻪ ﻟﻪ اﺗﻬﺎم ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺑﺄي‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ؟«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻗﺮار ﺗﺮﺣﻴﻠﻪ ﻟﻸردن‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻜﺴﺒﺎ ً ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ دﻳﻔﻴﺪ ﻛﺎﻣﺮون‪.‬‬ ‫وﻗﺪّم ﻣﺤﺎﻣﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻤﺘﺸـﺪد أﺑـﻮ ﻗﺘﺎدة‬ ‫ﻃﻠﺒﺎ ً أﻣﺲ ﻤﺤﻜﻤﺔ أﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹردﻧﻴﺔ ﻹﺧﻼء ﺳﺒﻴﻠﻪ‬ ‫ﺑﻜﻔﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﺎج اﻟﺮد ﻋﲆ ﻃﻠﺐ إﺧﻼء اﻟﺴـﺒﻴﻞ‬ ‫ﺑﻜﻔﺎﻟﺔ ﺳﻴﺘﻢ ﺧﻼل ‪ 48‬ﺳﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ ﻟـ »اﻟـﴩق« إن اﻟﺰﻋﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮوﺣـﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ أوروﺑـﺎ ﻋﻤﺮ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن اﻤﻠﻘﺐ ﺑﺄﺑﻲ ﻗﺘﺎدة‪ ،‬أﻗﺎم أول ﻟﻴﻠﺔ ﰲ ﺳـﺠﻦ‬ ‫اﻤﻮﻗﺮ‪ ،‬ﰲ ﺟﻨﺎح »ﺧﻤﺲ ﻧﺠﻮم«‪.‬‬

‫وﺗﺎﺑـﻊ اﻤﺼـﺪر إن أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﻃﻠـﺐ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﺸـﺎرة ﻃﺒﻴﺔ ﻷﻧﻪ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ أﻟﻢ ﰲ اﻤﻔﺎﺻﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ وزﻧﻪ اﻟﺰاﺋﺪ اﻟﺬي ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 120‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﻪ وﻛﺸﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺮﻳﻖ ﻃﺒﻲ‪.‬‬ ‫أﴎة أﺑـﻮ ﻗﺘـﺎدة اﻟﺘﻘﺘﻪ ﻳـﻮم اﻷﺣـﺪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم ﻷﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ واﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﺎﺻﻢ‬ ‫رﺑﺎﺑﻌـﺔ رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛـﺰ ﻋﺪاﻟﺔ اﻤﻜﻠﻒ ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ أوﺿﺎﻋـﻪ‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺆﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪي‪ ،‬واﻻﺧﺘﺼﺎﴆ اﻟﻨﻔﴘ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺒﺎﺷﻨﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺼﺪر اﻷﻣﻨﻲ أن أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة ﻗﺎل ﻟﻠﻤﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﻌـﺎم »إﻧﻨﻲ ﻋﺪت إﱃ ﺑﻠـﺪي اﻷردن وﻟﻢ أﻛﻦ أرﻏﺐ‬ ‫اﻟﺮاﺣـﺔ ﰲ ﻟﻨـﺪن واﻹﻗﺎﻣﺔ ﻓﻴﻬﺎ وأﻧـﺎ ﻋﺪت إﱃ ﺑﻠﺪي‬ ‫ﺑﺈرادﺗﻲ«‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا وﻛﺎن ﻣﺪﻋﻲ ﻋـﺎم أﻣﻦ اﻟﺪوﻟـﺔ وﺟّ ﻪ ﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﺸـﺪد اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺜﻤﺎن أﺑﻮ ﻗﺘـﺎدة ﺧﻼﻓﺎ ً ﻷﺣـﻜﺎم اﻤﺎدﺗﻦ‬ ‫‪ 147‬و ‪ 148‬ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻷردﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺤﺎﻣﻲ أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة اﻤﺤﺎﻣﻲ ﺗﻴﺴـﺮ ذﻳﺎب‬ ‫إن أﺑـﻮ ﻗﺘﺎدة ﺷـﻌﺮ ﺑﺎﻻرﺗﻴﺎح ﻣﻦ اﻹﺟـﺮاءات أﻣﺎم‬ ‫اﻤﺪﻋـﻲ اﻟﻌـﺎم ﺧﻼل اﻻﺳـﺘﺠﻮاب وﺿﺒـﻂ اﻷﻗﻮال‬ ‫واﻋﺘﱪﻫﺎ ﻣﺒـﴩة ﺑﺎﻟﺨﺮ ﻛﻮﻧﻪ ﻳﴫ ﻋﲆ ﺑﺮاءﺗﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻬﻤﺔ اﻤﺆاﻣﺮة ﺑﻘﺼﺪ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ أﻣﻼً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻪ ﺑﺄﴎع وﻗﺖ ﻛﻮﻧﻪ ﺣﴬ ﺑﻤﻞء‬ ‫إرادﺗﻪ وﻛﻮﻧﻪ ﻻ ﻳﻌـﺮف أﻳّﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ارﺗﺒﻂ اﺳـﻤﻪ ﺑﻬﻢ ﻓﻬﻮ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﻻ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺐ‬ ‫وﻻ ﻣـﻦ ﺑﻌﻴﺪ‪ ،‬ﻣﻨﻜﺮا ً ﻣﻌﺮﻓﺘﻪ ﺑﺄي ﻣﻨﻬﻢ أو اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫ﺑﺄي ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻨﺘﺞ‬ ‫‪ ٩٫٦‬ﻣﻠﻴﻮن ﺑﺮﻣﻴﻞ‬ ‫ﻧﻔﻂ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ ﻓﻲ ﻳﻮﻧﻴﻮ‬

‫دﺑﻲ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺼﺪر ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻨﻔﻂ أﻣﺲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻧﺘﺠـﺖ ﺣـﻮاﱄ ‪ 9.6‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﻔـﻂ ﰲ ﻳﻮﻧﻴﻮ دون‬ ‫ﺗﻐـﺮ ﻋﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ اﻤـﺎﴈ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻤﺼـﺪر أن أﻛـﱪ ﺑﻠﺪ ﻣﺼـﺪر ﻟﻠﻨﻔﻂ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺿﺦ ‪ 9.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﰲ اﻟﺴﻮق‬

‫اﻤﺤﻠﻴﺔ وﰲ أﺳـﻮاق اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ وﺧﺰن ‪ 100‬أﻟﻒ‬ ‫ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴـﺎ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻗـﺪ أﻣﺪت‬ ‫اﻟﺴﻮق ﺑﻨﺤﻮ ‪ 9.6‬ﻣﻠﻴﻮن ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﰲ ﻣﺎﻳﻮ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺪ رﻓﻌـﺖ اﻹﻧﺘﺎج ﰲ ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫ﺑﻮاﻗـﻊ ‪ 300‬أﻟـﻒ ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ‬ ‫إﺑﺮﻳﻞ‪ ،‬وﻫﻮ إﺟﺮاء ﻋﺎدي ﺧﻼل أﺷـﻬﺮ اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴـﺔ اﻟﻄﻠـﺐ اﻤﺘﻨﺎﻣﻲ ﻋﲆ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ .‬وﻋﺎدة‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻜﻮن اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎ ﰲ ﻳﻮﻧﻴـﻮ ﻋﻨـﻪ ﰲ ﻣﺎﻳﻮ ﺣﺴـﺒﻤﺎ ﺗﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎت رﺳﻤﻴﺔ‪ .‬وأﻧﺘﺠﺖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪ 9.6‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻨﻔﻂ ﰲ ﻣﺎﻳﻮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ‪ 9.3‬ﻣﻠﻴﻮن ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ إﺑﺮﻳﻞ‪.‬‬ ‫وﻻ ﺗـﺰال ﺣﻘﻮل اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻀﺨﻤﺔ ﻣﺼﺪرا ً‬ ‫ﻟﻨﺤـﻮ ﻧﺼﻒ إﻣـﺪادات اﻟﻐﺎز ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺛﻢ ﻳﺪﻋـﻢ اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﺳـﺘﺨﺪام أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺘﻜﻴﻴـﻒ ﰲ اﻟﺼﻴﻒ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت إﻧﺘـﺎج اﻟﻨﻔﻂ‬

‫ﻧﻈﺎم ﻟﺨﻔﺾ اﻻﺳﺘﻬﻼك ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ‪ ٢٢‬ﺟﻬﺔ‬ ‫»ﻛﻔﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ« ﻟـ |‪ٌ :‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻳﻌﻜﻒ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﻔـﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 22‬ﺟﻬـﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫وﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ إﻋﺪاد ﻧﻈـﺎم وﻃﻨﻲ ﺻﺎرم‬ ‫ﻟﺮﻓـﻊ ﻛﻔـﺎءة اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ورﻓﻌﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘـﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬه ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻌﺒـﺎدي‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻷول ﻣـﻊ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫إن اﻤﺮﻛـﺰ ﻟـﻦ ﻳﺴـﻤﺢ ﺑﺪﺧـﻮل أي ﻣﻨﺘـﺞ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮف ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﻐﺮاﻣـﺎت ﻋﲆ اﻤﻮردﻳﻦ ﻏـﺮ اﻤﻠﺘﺰﻣﻦ ﻃﺒﻘﺎ ً ﻤﺎ‬ ‫ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﻈـﺎم اﻟﻐﺶ اﻟﺘﺠـﺎري‪ .‬وأﺿﺎف أن‬ ‫ﺟﻬـﻮد رﻓﻊ اﻟﻜﻔﺎءة أﻧﻬـﺖ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﻣﻊ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﻄﺎﻗـﺔ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻣﺼﺎﻧـﻊ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ وا���ﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت واﻟﺤﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫وﺻﻞ ﺣﺠﻢ اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺔ ‪ %85‬ﺷـﺎﻣﻼً اﻟﻮﻗـﻮد واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‬ ‫واﻟﻠﻘﻴـﻢ‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﻘﻴﻴﻢ أداﺋﻬﺎ ﻟﺘﺤﺴـﻦ دورﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﺧﻔﺾ اﻻﺳـﺘﻬﻼك‪ .‬وأﻓـﺎد اﻟﻌﺒـﺎدي أن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻘﺪ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻣﻊ ﻣﺼﺎﻧﻊ اﻟﺴـﻴﺎرات ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءة ﺑﻌﺪ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﺘﻠﺰم ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒـﺎت ﺑﺒﻄﺎﻗﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻗﻮد ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪ ،2015‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ وﺿﻊ اﻟﻠﻤﺴـﺎت‬

‫اﻟﻌﺒﺎدي‪ :‬اﺗﻔﻘﻨﺎ‬ ‫ﻣﻊ وزارة اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﻤﻨﺎﻗﺼﺎت‬

‫اﻟﻌﺒﺎدي ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻹﻋﻼﻣﻲ أﻣﺲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﺣـﻮل إﺻـﺪار ﻣﻮاﺻﻔـﺎت ﻹﻃـﺎرات‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻋﺪة‬ ‫ﺧﻴـﺎرات ﻟﺨﻔﺾ اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻤﺤﲇ ﻋﲆ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ إﻟﺰاﻣﻴـﺔ اﻟﻌـﺰل‬ ‫اﻟﺤـﺮاري ﻋﲆ اﻤﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻜﻮد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫‪ ،601‬رﻓﻊ ﻛﻔـﺎءة اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻮردة‬ ‫أو اﻤﺼﻨﻌﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎً‪ ،‬وﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋـﲆ‬ ‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﻫـﺪرا ً ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل اﻟﻌﺒﺎدي إن أﻏﻠﺐ اﻟﺠﻬﺎت ﺗﺸـﺎرك ﰲ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ وﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻨﻈـﺎم اﻹﻟﺰاﻣﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘﺮاﺗﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺪﻳﻼت ﻣﺒﺎﻧﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻨﻈـﺎم اﻤﻨﺎﻗﺼﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬

‫واﻋﺘﻤﺎد اﻟﴩاء ﻋﲆ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻷرﺧﺺ ﺛﻤﻨﺎً‪ ،‬أﻛﺪ‬ ‫أن اﻤﺮﻛﺰ ﺗﻮﺻﻞ ﻣﻊ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ إﱃ ﺗﻐﻴﺮ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﻨﺎﻗﺼﺎت واﻟﻌﻘﻮد ﻟﺘﺠﻨـﺐ ﴍاء اﻷﺟﻬﺰة ذات‬ ‫اﻻﺳﺘﻬﻼك اﻟﻌﺎﱄ‪ .‬وأوﺿﺢ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴﻌﻰ إﱃ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻋﺎﻤﻴـﺔ ﰲ ﻛﻔﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻌـﴩ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻣﻌﺪل اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﱰاوح ﺑﻦ ‪%5-4‬‬ ‫ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وارﺗﻔﺎع ﻣﺆﴍ ﻛﺜﺎﻓﺔ اﻻﺳﺘﻬﻼك ﺑﻤﻌﺪل‬ ‫‪ %30‬ﺧﻼل اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أن اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﻔﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﺤﺴﻦ أداء اﻟﻄﺎﻗﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻗﻴـﻢ ﻣﺠـﺪدة ﻟﻜﻔـﺎءة اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻗﻄـﺎع‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻬﺪاف ﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻤﻮاﺻﻼت‪.‬‬

‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻗﻄـﺎع اﻟﻄﺎﻗﺔ ﻳﻤﺜﻞ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %90‬ﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﻌﺒـﺎدي أن ‪%65‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻔﻮاﺗﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻓﻊ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء أﻗﻞ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫رﻳـﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ أن ‪ %55‬ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل‬ ‫ﻣﺒﺎن ﻣﺴـﺘﺄﺟﺮة وﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﻣﺼﻤﻤﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ٍ‬ ‫ﻟﱰﺷـﻴﺪ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟـﺬي أدى إﱃ‬ ‫ﻫـﺪر اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ .‬وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ارﺗﻔﺎع اﻻﺳـﺘﻬﻼك‬ ‫اﻤﺤﲇ ﻣﻦ اﻟﺒـﱰول واﻟﻐﺎز أﻋﲆ ﻣﻦ ﻣﻌﺪل اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬وأﻧﻪ ﺧـﻼل اﻟﺜﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺧﻔﻀﺖ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻛﺜﺎﻓﺔ اﺳﺘﻬﻼﻛﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ إﱃ‬ ‫‪ ،%51‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﻫﻲ اﻧﺨﻔﺎض ﺳـﻌﺮ اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺊ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺎت ذات اﻟﻜﻔﺎءة اﻷﻗﻞ ﰲ ﺗﺮﺷﻴﺪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ ﺳـﻴُﻄﻠﻖ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬ ‫‪ 250‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﱰﺷﻴﺪ ﰲ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺳـﺘُﻄﻠﻖ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫واﻟﺪﻣـﺎم وﺟـﺪة واﻷﺣﺴـﺎء واﻟﺠﻨﺎدرﻳـﺔ ﺑﻌـﺪ‬ ‫رﻣﻀـﺎن‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ إﻧﺸـﺎء اﻤﺮﻛـﺰ ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺑﱰﺷﻴﺪ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻤﺎﻟﺔ واﻓﺪة ﱠ‬ ‫ﺗﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺳﻮق اﻟﻤﻮاﺷﻲ ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﺳـﻮق ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻣﺘﺰاﻳـﺪا ً ﻋﲆ اﻷﻏﻨﺎم ﻣﻊ‬ ‫اﻧﻄـﻼق ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن‪ ،‬ﻣـﺎ أدى إﱃ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺳﺠﻠﺖ اﻷﺳـﻌﺎر أﻋﲆ ﻣﻌﺪﻻﺗﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ووﺻﻞ ﺳﻌﺮ‬ ‫اﻟﺨﺮوف اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ اﻟﺬي ﻳﻜﺜﺮ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻄﻠﺐ إﱃ ‪ 1700‬رﻳﺎل‬ ‫ﻛﺤـﺪ أﻋﲆ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺮاوح ﻣﺘﻮﺳـﻂ أﺳـﻌﺎره ﺑـﻦ ‪1300‬‬ ‫و‪ 1600‬ﺣﺴـﺐ ﺣﺠﻤﻪ وﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ .‬ووﺻﻞ ﺳﻌﺮ اﻟﺨﺮوف‬ ‫اﻟﺴﻮاﻛﻨﻲ إﱃ ‪ 900‬رﻳﺎل‪ .‬وﺗﻜﺘﻆ أﺳﻮاق ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ واﻟﺘﺠﺎر اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﻈﺮون إﱃ ﻫﺬه اﻷﺳﻮاق ﻋﲆ أﻧﻬﺎ اﻤﺼﺪر‬ ‫اﻷول ﻟﺘﺰوﻳﺪ ﻣﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﺎ ﻣﻦ اﻷﻏﻨﺎم‪ .‬وﻳﺒﻘﻰ‬ ‫اﻟﺨﺮوف اﻟﺒﻠﺪي ﻣﻦ أﻧﻮاع »اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ« و«اﻟﺤﺮي« اﻷﻓﻀﻞ واﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎً‪ ،‬ﻟﻌﻮاﻣﻞ ﻋﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻮدة اﻟﻄﻌﻢ واﻟﻮزن ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﻮرد‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﻞ اﻹﻗﺒﺎل ﻋﻠﻴﻪ رﻏﻢ اﻧﺨﻔﺎض أﺳﻌﺎره‪ .‬واﻋﺘﱪ ﻣﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫أن ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻋﺎدة ﺳﻨﻮﻳﺔ داﺋﻤﺔ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ‬

‫ﺑﻘﻴﺔ اﻤﻮاﺳـﻢ ﻣﺜﻞ اﻟﻌﻄﻼت واﻷﻋﻴـﺎد‪ .‬وﻗﺎﻟﺪ ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﺮي »ﻣﻊ‬ ‫دﺧﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬اﻋﺘﺎدت اﻷﴎ ﻋـﲆ وﺟﻮد اﻟﻠﺤﻢ ﻛﻌﻨﴫ‬ ‫أﺳـﺎس ﰲ وﺟﺒﺎت اﻹﻓﻄـﺎر‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﺗﺘﺠﻪ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻷﴎ إﱃ‬ ‫أﺳـﻮاق اﻤﻮاﳾ ﰲ اﻷﻳﺎم اﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﺷﻌﺒﺎن‪ ،‬واﻷﺳﺒﻮع اﻷول ﻣﻦ‬ ‫رﻣﻀـﺎن ﻟﺘﺄﻣـﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻠﺤﻮم اﻟﺤﻤـﺮاء«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻳﻔﻀﻠﻮن اﻷﻧﻮاع اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻧﻮاع اﻤﺴـﺘﻮردة ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺤﺮي واﻟﺴـﻮاﻛﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ اﻷﻧﻮاع اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺮﺧﺺ‬ ‫أﺳـﻌﺎرﻫﺎ‪ .‬وأﻛﺪ أن اﻷﺳـﻌﺎر ارﺗﻔﻌﺖ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ .%50‬ﱠ‬ ‫وﻋﱪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي ﻋـﻦ اﻧﺰﻋﺎﺟﻪ ﻣﻦ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة ﻋﲆ ﺳـﻮق‬ ‫اﻷﻏﻨـﺎم ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﺗﻔـﺎق اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ ﻋﲆ رﻓﻊ‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر ﰲ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت واﺳﺘﻐﻼل اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻀﺠﱠ ﺮ ﻧﺎﴏ اﻟﺸـﻤﺮي ﻣﻦ ﻏﻴﺎب اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻋﻦ ﺳـﻮق اﻤﻮاﳾ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺨﻀﻊ ‪-‬ﺣﺴﺐ‬ ‫ﻗﻮﻟﻪ‪ -‬ﻤﺎﻓﻴﺎ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺠﺸﻌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺨـﺎم اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬إذ ﺗﺤﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز ﻣﻌﺎ ً ﻤﺤﻄﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ .‬وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺪﺧـﻞ ﺣﻘﻮل ﻏـﺎز ﻛﺒﺮة ﺣﻴﺰ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﺰز ﺣﻘﻞ ﻛـﺮان اﻹﻧﺘـﺎج ﰲ ‪2012‬م‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻀـﺢ إذا ﻣﺎ ﻛﺎن ﻫﺬا اﻟﺤﻘﻞ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﺑﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻃﺎﻗﺘﻪ ﰲ اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺤﺎﱄ‪ .‬وﰲ اﻷول ﻣﻦ إﺑﺮﻳﻞ‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳﺮ اﻟﺒﱰول اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‪ :‬إن‬ ‫ﺣﻘﻞ ﻛﺮان ﺳﻴﻌﻤﻞ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻃﺎﻗﺘﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﺟﺪاً‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫أﺳﻌﺎر اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ واﻟﺨﻀﺮاوات‬ ‫ﺗﺘﻀﺎﻋﻒ ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﺗﺮﺑﺔ واﻟﺨﺮﻣﺔ‬

‫أﺣﺪ ﺑﺎﻋﺔ اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ وﺑﻌﺾ اﻟﺨﴬاوات‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﺗﺮﺑﺔ واﻟﺨﺮﻣﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ‪ ،‬وﻗﻔﺰ‬ ‫ﺳـﻌﺮ ﻛﻴﻠـﻮ اﻟﻄﻤﺎﻃـﻢ إﱃ ‪ 10‬أو ‪ 12‬رﻳـﺎﻻً‪،‬‬ ‫ووﺻـﻞ ‪ 15‬رﻳﺎﻻ ً ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎن‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﻔﺰ‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﻜﺮﺗﻮن )زﻧﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻛﻴﻠﻮ ﻏﺮاﻣﺎت( ﻣﻦ ‪12‬‬ ‫رﻳﺎﻻ ً إﱃ ‪ 24‬رﻳﺎﻻ ً أي ﺑﻨﺴـﺒﺔ زﻳﺎدة ‪ ،%100‬وارﺗﻔﻊ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﺮﺗﻮن )ﺧﻤﺴـﺔ ﻛﻴﻠﻮ ﻏﺮاﻣﺎت( ﻣﻦ ‪ 18‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫إﱃ ‪ 38‬رﻳـﺎﻻً‪ .‬وﻋﱪﻋـﺪد ﻣﻦ ﺗﺠﺎر اﻟﺨـﴬاوات ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎوﻓﻬﻢ ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﺮاد‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ إﺣﺠﺎم اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‬ ‫ﻋﻦ اﻟـﴩاء‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻒ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﺨﴬاوات‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﻄﻤﺎﻃـﻢ وﺣﺪﻫﺎ ﺑﻞ إن أﺳـﻌﺎر اﻟﺨﻀﺎر أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ ﻣﻊ ﺣﻠﻮل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬ﺣﻴﺚ ارﺗﻔﻊ ﺳﻌﺮ‬ ‫ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺒﺎﻣﻴﺎء ﻣﻦ ‪ 12‬رﻳﺎﻻ ً إﱃ ‪ 18‬ﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﻔﺰ ﺳﻌﺮ‬ ‫ﻛﻴﻠﻮ )اﻟﻔﻠﻔﻞ اﻟﺮوﻣﻲ( ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ رﻳﺎﻻت إﱃ ‪ 16‬رﻳﺎﻻ ً‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﻔﺎﺻﻮﻟﻴﺎء اﻟﺘﻲ واﺻﻠـﺖ اﻻرﺗﻔﺎع ﺣﻴﺚ ﻗﻔﺰ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ رﻳﺎﻻت إﱃ ‪ 14‬رﻳـﺎﻻً‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻋﺒـﺎس ﻣﺤﻤﺪ )ﺗﺎﺟـﺮ وﺑﺎﺋﻊ ﺧﴬاوات( أن اﻟﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻟﺨﴬاوات‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﻟﻜﺜـﺮة اﻟﻄﻠﺐ وﻗﻠـﺔ اﻤﻌـﺮوض‪ ،‬وﻣﻮﺟﺔ اﻟﺤﺮ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﴐت ﺑﺎﻤﺤﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﺣﺘﻜﺎر ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎر ﻟﻠﻤﺴﺘﻮ َرد ﻗﺒﻞ رﻣﻀﺎن‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻨﺪر ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻮﻗﻒ اﻻﺳـﺘﻐﻼل اﻟﺤﺎﺻﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺑﺎﻋﺔ اﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﻮاﻛﻪ ﻣﻊ ﺑﺪء ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل رﻓﻊ اﻷﺳﻌﺎر ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬ووﺿﻊ ﺗﺴﻌﺮة‬ ‫ﻣﺤﺪدة ﻻﻳﺘﺠﺎوزﻫﺎ اﻟﺘﺠﺎر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﺮﺑـﺔ اﻤﻜﻠﻒ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻷﺳـﻤﺮي أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ أﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﻮاﻛﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻐﺮ اﻷﺳـﻌﺎر ﻣﻦ اﻤﺼﺪر‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن دور اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ إﴍاﰲ ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ ﺟـﻮدة‬ ‫وﺻﻼﺣﻴﺔ اﻤﻌﺮوض‪.‬‬

‫‪ ..‬واﻟﺤﺮارة وﻗﻠﺔ ا”ﻳﺪي اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺗﺮﻓﻌﺎن ا”ﺳﻌﺎر ﻓﻲ ا”ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬

‫ﻃﻔﻞ ﻳﺤﻤﻞ ﺧﺮوﻓﺎ ً ﺻﻐﺮا ً ﰲ ﺳﻮق ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ )اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺸﺮة آﻻف ﻓﺮﺻﺔ وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻳﻮﻓﺮﻫﺎ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎﻃﺔ ﺳﻨﻮﻳ ًﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺗﻔﻖ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﺟﻬﺎت رﺳﻤﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﴐورة وﺿﻊ‬ ‫ﺣﺪ أدﻧﻰ ﻟﺮواﺗﺐ اﻟﻌﺎﻣﻼت ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎﻃﺔ وﺗﻘﻨﻦ ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ واﻹﺟﺎزات‪ ،‬ﻟﺠﺬب اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺬي ﻳﻮﻓﺮ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩة آﻻف ﻓﺮﺻﺔ وﻇﻴﻔﻴﺔ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﻣﻨﻊ اﻟﻌﺎﻣﻼت ﰲ ﻫﺬه اﻤﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘـﴪب اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺣﻔﻆ ﺣﻘﻮﻗﻬـﻦ‪ .‬ووﻓﺮ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻷول اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻧﻔﻴﺴﺔ ﺷﻤﺲ ﻟﻠﻔﻨﻮن أﻣﺲ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان )ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻣﻬﻦ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎﻃﺔ( أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺟﻬﺎت‪،‬‬ ‫وﺣﻈﻲ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‪،‬‬ ���ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺴﻴﺪة ﺧﺪﻳﺠﺔ ﺑﻨﺖ ﺧﻮﻳﻠﺪ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‪ ،‬وﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴﻞ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ورﻗﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﻌﻨﻮان )اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎﻃﺔ (‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ ﻣﺪﻳﺮة اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺟﻴﻬﺎن ﺑﺎﺻﻤﺪ أن‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ رﻛﺰت ﻋـﲆ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻬﺎ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﺳـﺘﻘﺮاء اﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻤﻬﺎرات اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ وﻓﻖ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﺎ إﱃ ﻣﻨﺎﻫﺞ وﻣﺴـﺎرات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺳـﺪ اﻟﻔﺠـﻮة اﻤﻬﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻣﻮاءﻣﺘﻬـﺎ ﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻗﻄﺎﻋـﻲ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎﻃﺔ‪ ،‬أﻛـﺪت ﴐورة وﺟﻮد‬ ‫ﴍاﻛﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻛﻔـﺎءة اﻤﺨﺮﺟﺎت واﻤﻮاﻛﺒﺔ اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﺑﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت وﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﺎول اﻟﻨﻘـﺎش ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻌﻮﻗﺎت ﺗﻌﻴﻦ اﻟﻜـﻮادر اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻤﺸـﺎﻏﻞ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻤﺜﻠـﺖ أﺑﺮز اﻤﻌﻮﻗﺎت ﻟﻠﺮاﻏﺒـﺎت ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺪوام اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ وﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻮاﺻﻼت‪ ،‬وﻋﺪم اﻟﺘﺰام ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﺑﻨﻈﺎم اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻌﻘﺪ واﻹﺟﺎزات وﻏﺮه ﻣﻦ اﻷﺣﻜﺎم اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻔﻞ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أوﺿﺤﺖ ﺟﻬﺎت اﻟﻌﻤﻞ أن ﻣﻦ أﻫﻢ اﻤﻌﻮﻗﺎت ﻋﺪم ﻗﺒﻮل اﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﺑﺴـﺎﻋﺎت اﻟﺪوام واﻻﻟﺘﺰام ﺑﻬﺎ‪ ،‬وزﻳﺎدة ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺘﴪب اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪم إﻗﺒﺎﻟﻬﻦ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ اﻤﻬﺎم ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﺒﴩة‪.‬‬

‫‪..‬وﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ ‪ ،%100‬وﻗﻔﺰ ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ‬ ‫ﻟﻠﻄﻤﺎﻃـﻢ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ وﺧﻤﺴـﺔ رﻳﺎﻻت إﱃ‬ ‫ﺗﺴـﻌﺔ وﻋﴩة رﻳﺎﻻت‪ ،‬وﺗﻔﺎﺟﺄ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻬﺬه اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻔﻮاﻛـﻪ واﻟﺨـﴬاوات‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗـﺮاوح ﺳـﻌﺮ ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻄﻤﺎﻃـﻢ اﻟﺼﻐـﺮ ﺑﻦ ﻋﴩﻳﻦ رﻳـﺎﻻ ً و‪ 22‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﺒﺎع ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺑﺴـﻌﺮ ‪ 15‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬

‫وﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﻳﺒﺎع ﺻﻨﺪوق اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ اﻟﻜﺒﺮ ﺑـ ‪ 22‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻗﻔﺰ ﺳـﻌﺮ اﻟﺼﻨﺪوق اﻟﻜﺒﺮ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﺎ ﺑﻦ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫و‪ 35‬رﻳـﺎﻻً‪ .‬وﻋـﺰا ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬أﺳـﺒﺎب ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ إﱃ ﻗﻠﺔ‬ ‫اﻷﻳﺪي اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﺮارات اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺣﻤﻠﺔ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع درﺟـﺔ اﻟﺤﺮارة ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺆدي إﱃ وﺟﻮد ﺻﻌﻮﺑـﺎت ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﺼﺎد واﻟﻨﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ارﺗﻔﺎع أﺟـﻮر اﻟﻨﻘﻞ ﻟﻠﻄﻤﺎﻃـﻢ أﺛﺮت ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﻗﻴﻤﺘﻪ اﻟﺴﻮﻗﻴﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ أن ﺷﺢ اﻤﻴﺎه ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬


‫غرامات مالية‬ ‫بـ ‪ 130‬ألف‬ ‫ريال على ‪4‬‬ ‫شركات في‬ ‫سوق المال‬

‫الدمام ‪ -‬عبدالسام الشمراني‬ ‫أعلنت هيئة السوق امالية عن صدور‬ ‫ق�رار مجل�س الهيئة بف�رض غرامة‬ ‫مقداره�ا ‪ 10,000‬ريال عى الركة‬ ‫الوطنية الس�عودية للنق�ل البحري‪،‬‬ ‫مخالفته�ا الفق�رة (ط) م�ن ام�ادة‬ ‫الخامس�ة م�ن ائح�ة حوكمة ال�ركات‪.‬‬

‫كم�ا فرض�ت غرامة مماثلة ع�ى الركة‬ ‫السعودية للصناعات امتطورة‪ ،‬لعدم إباغ‬ ‫الهيئة والجمهور ي الوقت النظامي امحدد‬ ‫عن التط�ور الجوهري امتمث�ل ي توصية‬ ‫مجل�س إدارة رك�ة التصني�ع وخدمات‬ ‫الطاقة‪( ،‬ركة مس�تثمر بها) زيادة رأس‬ ‫مالها من (‪ )2,000‬ملي�ون إى (‪)5,000‬‬ ‫مليون‪ ،‬وفرضت غرامة مالية مقدارها ‪10‬‬

‫آاف ري�ال عى الرك�ة العربية لأنابيب‬ ‫لعدم إب�اغ الهيئ�ة والجمه�ور ي الوقت‬ ‫النظامي امحدد عن‬ ‫التط�ور الجوهري‬ ‫امتمث�ل ي توصية‬ ‫مجلس إدارة ركة‬ ‫التصنيع وخدمات الطاقة ( ركة مستثمر‬ ‫به�ا) زي�ادة رأس ماله�ا م�ن (‪)2,000‬‬

‫‪22‬‬

‫اقتصاد‬

‫مليون ريال إى (‪ )5,000‬مليون ريال‪ .‬وي‬ ‫السياق ذاته فرضت غرامة مالية مقدارها‬ ‫‪ 100‬ألف ريال‬ ‫ع�ى رك�ة‬ ‫اإنم�اء طوكيو‬ ‫ماري�ن لع�دم‬ ‫إب�اغ الهيئة والجمهور ي الوقت النظامي‬ ‫امح�دد عن التط�ور الجوه�ري امتمثل ي‬

‫توصي�ة مجلس إدارته�ا امتُخذة ي تاريخ‬ ‫‪12/02/2013‬م‪ ،‬وامتعلقة بااس�تحواذ‬ ‫ع�ى محفظتي التأمن م�ن ركة طوكيو‬ ‫مارين آند نيشيدو فاير أنشورنس (تي إم‬ ‫إن إف) (‪( )TMNF‬السعودية) ‪ ،‬والركة‬ ‫العربي�ة الرقي�ة للضم�ان امح�دودة‬ ‫(الرقي�ة للضم�ان)‪ ،‬وأص�ول «رك�ة‬ ‫حسن العويني وركاؤه امحدودة» ‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫سوق المال يتراجع دون ‪ 7700‬بضغط من غالبية اأسهم المدرجة‬ ‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬ ‫أنه�ت الس�وق امالي�ة‬ ‫الس�عودية جلس�ة تداواتها أمس‬ ‫ع�ى انخف�اض ب�� ‪ 22‬نقط�ة‬ ‫بنس�بة ‪ %0.29‬لتغل�ق دون‬ ‫مس�توى ‪ 7700‬بع�د أن اجتازته‬

‫ي الجلس�ة الس�ابقة‪ .‬ومع تراجع‬ ‫حرك�ة الس�وق تراجع�ت أحجام‬ ‫وقي�م الت�داوات إى ‪ 167‬ملي�ون‬ ‫س�هم ت�م تداولها بقيم�ة لم تبلغ‬ ‫‪ 4.5‬ملي�ار ري�ال مقارنة مع ‪4.7‬‬ ‫مليار ريال للجلس�ة السابقة‪ ،‬كما‬ ‫انخفض�ت الصفق�ات امنفذة إى‬

‫‪ 93‬ألف صفقة نجحت من خالها‬ ‫‪ 37‬رك�ة ي اإغاق ع�ى ارتفاع‬ ‫مقاب�ل خس�ارة ‪ 110‬ركات‬ ‫أخ�رى وثبات تس�ع ركات دون‬ ‫تغي�ر‪ .‬وكان�ت الس�وق امالية قد‬ ‫افتتح�ت تعاماته�ا ع�ى تراجع‬ ‫م�ع اللحظ�ات اأوى وص�وا إى‬

‫نقطة ‪ 7691‬بانخفاض بنحو ‪25‬‬ ‫نقطة‪ ،‬عندها بدأت السوق تقلص‬ ‫م�ن تراجعاته�ا إا أن محاواتها‬ ‫للبق�اء ضم�ن امنطق�ة الخراء‬ ‫باءت بالفش�ل لتس�تهدف مجددا‬ ‫منطقة ‪ 7684‬التي أغلقت بالقرب‬ ‫منها‪ .‬وقد ش�هدت الس�وق امالية‬

‫«موبايلي» شريك استراتيجي لبرنامج‬ ‫اأمير سلمان للتعليم من أجل التوظيف‬ ‫وقعت «موبايلي» عقد راكة‬ ‫اسلراتيجية ملع جامعلة اأملر‬ ‫سللطان لرعاية الطاب والطالبات‬ ‫املتحقلن برناملج اأمر سللمان‬ ‫للتعليلم من أجلل التوظيلف‪ .‬وقام‬ ‫بتوقيلع ااتفاقيلة كل من امهندس‬ ‫خاللد بلن عملر اللكاف العضلو‬ ‫امنتلدب والرئيلس التنفيذي لركة‬ ‫«موبايي» والدكتور أحمد بن صالح‬ ‫اليماني مدير جامعة اأمر سلطان‬ ‫وذلك ي مقلر الجامعلة صباح يوم‬ ‫أمس اإثنن ‪ 8‬يوليو ‪2013‬م‪ .‬ووفق‬ ‫هلذه ااتفاقية سلتقوم «موبايي»‬ ‫بدعلم الرنامج بلدورة متخصصة‬ ‫فللي تطبيلق ‪ ،SAP‬اللذي يمنلح‬ ‫امتدرب ‪ 11‬شهادة احرافية مهنية‬ ‫عاليلة تؤهلله لوظائلف مرموقلة‪،‬‬ ‫وذللك حسلب رؤيتهلا احتياجات‬ ‫سلوق العملل الحلاي‪ ،‬ويقلوم‬ ‫التطبيلق بهيكللة وربلط جميلع‬ ‫أقسام وإدارات امنشلأة فلي نظام‬ ‫واحلد لتوفلر الوقلت وااسلتغناء‬

‫الجانبان أثناء توقيع ااتفاقية‬ ‫على اأدوات الورقيلة واأنظملة‬ ‫التقليديلة‪ .‬امهندس الكاف أكد عى‬ ‫أن تضافر الجهود بن القطاع العام‬ ‫والخاص سوف يساهم بشكل كبر‬ ‫ي الحلد ملن ارتفاع نسلبة البطالة‬ ‫بن الشباب‪ ،‬مشرا ً إى أن «موبايي»‬ ‫تلوي هلذا الجانلب اهتماماتهلا‬

‫(الرق)‬

‫الخاصلة سلواء ملن خلال توفر‬ ‫الفلرص الوظيفة داخلل الركة أو‬ ‫دعلم الراملج امتميزة التلي تعنى‬ ‫بهلذا الشلأن‪ ،‬وبالتأكلد أن برنامج‬ ‫اأملر سللمان للتدريلب ملن أجل‬ ‫التوظيف يعد أحد النماذج امميزة ي‬ ‫التأهيل الحقيقي للشباب‪.‬‬

‫موظفو «روابي القابضة» يتبرعون بالدم إنقاذ اأرواح‬ ‫نظمت ركة روابي القابضة‬ ‫حملتهلا السادسلة للتلرع‬ ‫باللدم‪ ،‬بالتعاون مع بنلك الدم ي‬ ‫الدملام بمقلر جمعيلة الرطان‬ ‫السلعودية‪ ،‬وتأتي حمللة الترع‬ ‫باللدم ي إطلار «برناملج خدملة‬ ‫امجتملع» امندرج تحلت برنامج‬ ‫روابلي القابضلة للمسلؤولية‬ ‫ااجتماعيلة‪ ،‬حيلث توفر الركة‬ ‫فرصلة لجميع موظفيها للتطوع‬ ‫ودعلم مختللف القضايلا ي‬

‫امجتملع‪ ،‬وقد تم تنظيلم الحملة‬ ‫هذه السلنة ي مكاتلب مجموعة‬ ‫روابي القابضلة ومكاتب جمعية‬ ‫الرطلان السلعودية‪ ،‬حيث قام‬ ‫اموظفون بالترع مدة يومن‪.‬‬ ‫لقلد بلدأت مبلادرة روابلي‬ ‫القابضة قبل ست سنوات وتحديدا ً‬ ‫ي العام ‪2008‬م‪ ،‬حيث بلغت كمية‬ ‫الدم امتلرع بها خال السلنوات‬ ‫الخمس اماضيلة ‪ 132.750‬ملل‪،‬‬ ‫وهو ما يكفي إنقاذ حياة ‪1150‬‬

‫شلخصاً‪ ،‬وقلد تلرع كل موظف‬ ‫ملن موظفلي روابلي القابضلة‬ ‫بل‪ 450‬ملل من الدم بعد الفحص‬ ‫اللياقي والصحلي‪ .‬اليوم ومع ‪69‬‬ ‫ملن الجهات امانحلة من مختلف‬ ‫وحلدات اأعملال أضافلت روابي‬ ‫القابضلة ‪ 31.050‬مللل من الدم‬ ‫ليصل بها إى مستوى رقم قياي‬ ‫جديلد ي الترع باللدم ‪163.800‬‬ ‫ملل يكفي إنقاذ حياة ‪ 1357‬من‬ ‫الناس‪.‬‬

‫انخفاض تسعة قطاعات مع إغاق‬ ‫س�تة قطاعات أخرى عى ارتفاع‪،‬‬ ‫فف�ي قائم�ة القطاع�ات اأكث�ر‬ ‫ارتفاع�ا اعت�ى قطاع ااس�تثمار‬ ‫امتع�دد القائمة بنس�بة ‪.%0.22‬‬ ‫وي امقاب�ل جاء قطاع ااس�تثمار‬ ‫الصناع�ي ي طليع�ة القطاع�ات‬

‫اأكث�ر انخفاض�ا بنس�بة ‪%1.3‬‬ ‫وتبع�ه قط�اع التطوي�ر العقاري‬ ‫بانخف�اض ‪ .%1.2‬وي توزي�ع‬ ‫س�يولة القطاع�ات تخ�ى قط�اع‬ ‫التأم�ن ع�ن ص�دارة القطاعات‬ ‫ليحل قطاع البروكيماويات بديا‬ ‫عنه بنس�بة استحواذ بلغت ‪%22‬‬

‫من إجماي الس�يولة وج�اء قطاع‬ ‫التأم�ن ثانيا بنس�بة ‪ ،%15‬ومن‬ ‫ث�م قطاع�ا امص�ارف والتطوير‬ ‫العق�اري ي امرتبت�ن الثالث�ة‬ ‫والرابعة بنس�بة ‪ %12‬للمصارف‬ ‫و ‪ %10‬للعق�اري‪ .‬وبن�اء ع�ى‬ ‫مس�تجدات جلس�ة أم�س –عى‬

‫الفاصل اللحظي – ياحظ دخول‬ ‫مؤر الس�وق ضمن موجة جني‬ ‫لأرب�اح مؤقت�ة حت�ى اآن وق�د‬ ‫اس�تهدفت نقطة الدعم (‪)7683‬‬ ‫الت�ي كان�ت تمث�ل قمة قد س�بق‬ ‫اخراقه�ا‪ ،‬ع�ى فرضي�ة تح�ول‬ ‫امقاومة إى دعم ي حالة اجتيازه‪.‬‬

‫خاطات براون بتقنية «‪ »smart speed‬تستعين بنصائح الشيف أسامة‬ ‫ضملن جهودهلا مسلاعدة‬ ‫السليدات ي مواجهلة تحديلات‬ ‫ومتطلبات الطهي ي شهر رمضان‬ ‫امبارك‪ ،‬وعر وكيلها ي السلعودية‬ ‫ركلة أحمد عبدالواحلد التجارية‬ ‫تفخلر بلراون بإطلاق أحلدث‬ ‫ابتكاراتها للمطبلخ‪ ،‬وهو الخاط‬ ‫اليلدوي الجديلد «ملتلي كويك ‪»7‬‬ ‫اللذي يعمل بتقنيلة ‪smart speed‬‬ ‫الذكيلة‪ .‬ونظلرا ً لكلون ضغوطات‬ ‫الطهي ومتاعب امطبخ ي رمضان‬ ‫ملن أكلر الهملوم التلي تواجهها‬ ‫ال��ليدات ي الشلهر الفضيل‪ ،‬فإن‬ ‫إطلاق «ملتلي كويلك ‪ »7‬يأتلي‬ ‫ي الوقلت امثلاي تماملاً‪ .‬يحتلوي‬ ‫خاط «ملتي كويلك ‪ »7‬عى تقنية‬ ‫‪ smart speed‬اأوى ملن نوعهلا‪،‬‬ ‫التي تسلهّ ل ااسلتخدام والتحكم‬

‫بالخاط علر زيلادة الرعة عند‬ ‫زيادة الضغط‪ .‬يتمتع خاط «ملتي‬ ‫كويلك» بإمكانلات رائعلة وهلو‬ ‫الخلاط اليدوي الوحيلد امتوفر ي‬ ‫اأسواق الذي يقوم بمهمة العجن‪.‬‬ ‫وكملا هو الحلال ي كافة خاطات‬ ‫«ملتي كويلك» من بلراون‪ ،‬ترافق‬ ‫الجهلاز مجموعلة متنوعلة ملن‬ ‫القطلع للبلر والتقطيلع والفرم‬ ‫والخلط والخفق‪ ،‬لتسلهيل مهمتك‬ ‫وإبلراز إبداعاتك ي امطبخ! ويقول‬ ‫الشليف أسلامة السليد‪« :‬أحب ي‬ ‫عمي استخدام امكونات والبهارات‬ ‫الطازجة‪ ،‬ومع اقراب حلول شهر‬ ‫رمضان‪ ،‬تصبلح الوجبات العائلية‬ ‫الصحية ذات أهمية بالغة‪ .‬يساعد‬ ‫الخاط اليلدوي براون ملتي كويك‬ ‫‪ 7‬ي ااسلتفادة القصلوى ملن‬

‫إحدى امناسبات التي أقامتها براون‬ ‫امكونات الطازجلة بفضل وظيفة‬ ‫زيادة الرعلة عند زيادة الضغط‪.‬‬ ‫اآن أصبلح بإمكانلك الخللط‬ ‫والتقطيع والخفق والفرم والعر‬

‫(الرق)‬

‫والتريح وطحن البهارات الجافة‬ ‫والطريلة وعجن العجن بسلهولة‬ ‫كاملة‪ ،‬مما يضفي روعة امكونات‬ ‫الطازجة إى أطباقك الرمضانية»‪.‬‬

‫المجموعة العربية للتعليم والتدريب تحتفل بطاب البرنامج الصيفي‬ ‫أقاملت امجموعلة العربيلة‬ ‫للتعليلم والتدريلب حفلل الطلاب‬ ‫للرناملج الصيفلي اللذي أقيلم ي‬ ‫القاعلة الكرى للمحلارات بمقر‬ ‫امجموعة بحضور الرئيس التنفيذي‬ ‫الدكتلور أحملد بلن عبدالرحملن‬ ‫الطويل وعدد من أولياء اأمور‪ .‬وتم‬ ‫خال الحفل عمل برامج ومسابقات‬ ‫للطاب تظهلر مهاراتهم من خال‬ ‫ملا تلقوه من تدريب علر الرنامج‬ ‫الصيفلي‪ .‬وقلد تميز الحفلل ي جو‬ ‫بهيلج تفاعلل معله الحضلور من‬ ‫خال الفقرات التنشيطية امختلفة‪.‬‬ ‫وألقى أحد أولياء اأمور كلمة شكر‬ ‫فيها الرئيس التنفيذي وامسلؤولن‬ ‫ي امجموعلة وعى دعمهم للرنامج‬ ‫الصيفي لأطفلال‪ ،‬وذ ّكر بأن يلعب‬ ‫أوليلاء اأمور دو ًرا أساسليًا ي تع ُلم‬

‫الرنامج يتطور عاما ً بعد عام سوا ًء‬ ‫ي القسلم الرجلاي أو النسلائي وأن‬ ‫اإقبلال يتزايد عليها‪ ،‬حيث إن كثرا‬ ‫ملن اأر أصبحت تكافلئ أبناءها‬ ‫بحضلور دورات ي مجلال اللغلة‬ ‫اإنجليزيلة‪ ،‬وهذا ملؤر إيجابي ي‬ ‫ارتقاء الفكر لدى اأر السلعودية‪،‬‬ ‫وأبان الطويلل أن امجموعة العربية‬ ‫للتعليلم والتدريلب تسلعى للتمييز‬ ‫ي برامجهلا ومحاولة إيجلاد البيئة‬ ‫امناسلبة للتدريلب وتهيئلة كافلة‬ ‫الوسلائل اسليما أن اأكاديميلة‬ ‫قامت باسلتقطاب أفضل الكفاءات‬ ‫(الرق)‬ ‫لقطة جماعية للطاب امشاركن ي املتقى الصيفي‬ ‫سوا ًء من الرجال أو النساء لتطبيق‬ ‫أبنائهلم الطلبلة‪ ،‬ولذللك يجلب أن وعلر الدكتور أحملد الطويل خال الراملج الصيفية لتقلوم بالتدريب‬ ‫يتعاون الجميع بما يضمن توسليع كلمته ي الحفل عن سعادته بنجاح من خلال تللك الراملج‪ .‬وي ختام‬ ‫مشلاركتهم التعليمية وبما يعود ي الرنامج الصيفي وااسلتفادة التي الحفل تم توزيع الشهادات والهدايا‬ ‫النهاية بالنفع والفائدة عى اأبناء‪ .‬تلقاهلا الطلاب‪ ،‬وأوضلح أن هلذا عى الطاب‪.‬‬

‫للتوسع عالمي ًا‬ ‫«إنفينيتي» تكشف عن خطة طموحة ّ‬ ‫سلتكون منطقلة الرق‬ ‫اأوسلط الحاضنة اأوى أكثر‬ ‫خطلط إنفينيتلي الطموحلة‬ ‫وضوحلا ً حتلى اآن واموجهة‬ ‫لتعزيلز وجودهلا ي قطلاع‬ ‫السليارات الفاخلرة‪ .‬فبعلد‬ ‫فلرة للم يسلبق لهلا مثيلل‬ ‫امتلدت ‪ 12‬شلهرا ً لتعزيلز‬ ‫الهيكليلة التنظيميلة للركة‬ ‫وقلوة عامتهلا التجاريلة ي‬ ‫كافلة أنحلاء العاللم‪ ،‬سليبدأ‬ ‫تنفيلذ اسلراتيجية تسلمية‬ ‫امنتجات الجديلدة ي امنطقة‬ ‫التي سلتُطبق على مجموعة‬ ‫موديلات إنفينيتي ذات اأداء‬ ‫ا ُملهلم‪ .‬وقال سلمر رفان‪،‬‬ ‫امديلر التنفيلذي‪ ،‬إنفينيتلي‬

‫– نيسلان ي الرق اأوسلط‬ ‫«تتمثلل رؤيلة إنفينيتلي عى‬ ‫اأملد الطويلل ي بنلاء عامة‬ ‫تجاريلة طموحة يتوق الناس‬ ‫للحصلول عليهلا‪ ،‬ونهدف إى‬ ‫امنافسلة ضملن مجموعلات‬ ‫السليارات الفخمة بمنتجاتنا‬ ‫الرائعة وقوة عامتنا التجارية‬ ‫وتجلارب عمائنلا‪ .‬وي نحلو‬ ‫‪ 12‬شلهراً‪ ،‬حققنا كثرا فيما‬ ‫يتعللق بالهيكليلة التنظيمية‬ ‫امطلوبة لتحقيلق هذا اأمر»‪.‬‬ ‫وأضلاف أن مودياتنلا هلي‬ ‫أكثر العنار وضوحا ً للعيان‪،‬‬ ‫ولكلي نفي بوعودنلا امتعلقة‬ ‫بمجموعة أكر من السيارات‪،‬‬ ‫قمنلا بإعلداد اسلراتيجية‬

‫تسلمية امنتجات‪ .‬وي الرق‬ ‫اأوسط‪ ،‬سلنلعب دورا ً رياديا ً‬ ‫ي امرحللة التاليلة ضملن‬ ‫الخطة ااسلراتيجية العامية‬ ‫ملع بلدء تنفيلذ التسلسلل‬ ‫الهرملي الجديلد ي تسلمية‬ ‫امنتجلات وا ُمسلتلهم من أول‬ ‫سليارة تمثل رملز إنفينيتي‪،‬‬ ‫وهي سليارة إنفينيتي ‪.»Q45‬‬ ‫وكانت إنفينيتي ‪ Q45‬دُشلنت‬ ‫ي الثاملن من نوفملر ‪1989‬‬ ‫بالوايات امتحلدة اأمريكية‪،‬‬ ‫وقد شلملت الشلخصية التي‬ ‫تحافلظ عليهلا موديلات‬ ‫إنفينيتي‪ ،‬إضافة إى التصميم‬ ‫والتكنولوجيلا‬ ‫العاطفلي‬ ‫الدقيقة واأداء السلس‪.‬‬

‫بنك الرياض يستعد إطاق قافلة الخير في عامها الخامس‬ ‫يسلتعد بنك الرياض إطاق حملة «قافلة‬ ‫بنلك الريلاض الخريلة الرمضانيلة ‪1434‬هل»‬ ‫للعلام الخاملس‪ ،‬التلي تتضمن توزيع سلال‬ ‫غذائيلة على اأُر امحتاجلة‪ .‬وسلتجول هذه‬ ‫القافلة مختلف مناطق ومحافظات امملكة‪ ،‬ي‬ ‫أعقاب النجاح الواسلع الذي حققته ي اأعوام‬ ‫اماضية‪ ،‬وقد أسلهم فيهلا فريق من امتطوعن‬ ‫ملن موظفلي وموظفلات البنلك ملن مختلف‬ ‫قطاعلات اأعملال وإدارات وفلروع البنلك‪ ،‬ي‬ ‫توزيلع السلال الغذائية عى مسلتحقيها من‬

‫امعوزيلن واأر امحتاجلة مبلارة‪ .‬وتأتلي‬ ‫قافللة الخلر ي إطلار حلرص إدارة البنك عى‬ ‫تحفيلز وإراك اموظفلن كافلة ي أداء واجب‬ ‫البنلك تجلاه أفلراد مجتمعله‪ ،‬وم ّد يلد العون‬ ‫للمحتاجلن لتعزيلز مفهوم امشلاركة والعمل‬ ‫التطوعي الجماعي لدى اموظفن‪.‬‬ ‫وقلال امرف العلام عى خدملة امجتمع‬ ‫محملد الربيعة‪ ،‬إن هدف القافلة هو اسلتمرار‬ ‫امسلاهمة ي خدمة امجتمع ملن خال تلمُس‬ ‫احتياجات اأفراد امحتاجن ‪.‬‬


‫»أدﺑﻲ ﺟﺪة« ﻳﻮﻗﻊ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻟﺘﺸﺠﻴﻊ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻃﺒﺎﻋﺔ إﺻﺪاراﺗﻬﻢ‬ ‫ا©وﻟﻰ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑﺎ داوود‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻤﻲ اﻟـﺬي أوﺿـﺢ أن اﻤﺒـﺎدرة ﺗﺄﺗﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق‬ ‫ﺣﺮص اﻟﻨﺎدي ﻋﲆ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺸﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أﻧﻪ ﻳُﺸـﱰط ﰲ اﻹﺻﺪار اﻤﺘﻘﺪﱢم أن ﻳﻜﻮن أول إﺻﺪار‬ ‫ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ‪ .‬وأﻓﺎد أن اﻤﺒﺎدرة ﺗﻤﺜﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ رﻋﺎﻳﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ودﻋﻢ اﻤﻮاﻫﺐ اﻷدﺑﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻤﺜﻞ ﺻﻮرة‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻮر اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﰲ إﻃﺎر اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻨﺎدي ﻳﺘﻮﱃ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﻤﺒﺎدرة ﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ً‬ ‫وﺗﺤﻜﻴﻤﻴﺎ ً وإﺟﺮاﺋﻴﺎ وﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺎً‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺘﻮﱃ ﻣﺒﺎدرات‬

‫وﻗـﻊ اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﺟﺪة اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﻣـﻦ اﻷدﺑﺎء واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋـﲆ ﻃﺒﻊ‬ ‫إﺻﺪاراﺗﻬـﻢ اﻷوﱃ ﺿﻤﻦ ﻣﺒـﺎدرة ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ ﻟﻺﺻـﺪار اﻷول‪ .‬ووﻗـﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘـﺮ‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻤﺒﺎدرات‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﴍﻛـﺔ ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴـﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺟﻤﻴﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ دﻋـﻢ اﻤﺒﺎدرة ﻣﺎدﻳﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻹﻋﻼﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺪى ﺟﻮدة اﻷداء‬ ‫واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ .‬وﺑﻦ اﻟﺴـﻠﻤﻲ أن اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻨﺎﻓﺲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻟﺸﺒﺎب واﻟﺸﺎﺑﺎت ﻋﲆ ﺳﺘﺔ ﻣﺠﺎﻻت ﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﰲ‪ :‬اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﺮة‪ ،‬اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻷدب واﻟﻨﻘﺪ‪ ،‬اﻟﺒﺤـﺚ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺪوّﻧﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﺳـﺘﺨﺘﺎر ﻓﺎﺋـﺰا ً واﺣـﺪا ً ﰲ ﻛﻞ ﻣﺠﺎل‪ ،‬ﺗﺘـﻮﱃ اﻤﺒﺎدرة‬ ‫ﻃﺒﺎﻋـﺔ إﺻـﺪاره اﻷول‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﻬﺎراﺗﻪ وﻣﻮاﻫﺒﻪ ﻋﱪ اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﺴﺎﻧﺪة‪.‬‬

‫)واس(‬

‫ﺑﺎداوود واﻟﺴﻠﻤﻲ أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪30‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪9‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (583‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻃﻼق ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫»أﺣﺎﺳﻴﺲ ﻟﻮﻧﻴﺔ«‬ ‫ﻟﻠﺘﺸﻜﻴﻠﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ واﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﰲ ﻓـﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ »أﺣﺎﺳـﻴﺲ ﻟﻮﻧﻴﺔ« ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫وﻳﺒﻠـﻎ ﻣﺠﻤـﻮع ﺟﻮاﺋﺰ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ‪ 21‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﺳﺘﻮزع ﻋﲆ ﺗﺴﻌﺔ ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ‪ ،‬ﰲ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣـﴩف اﻟﻠﺠﻨـﺔ أﺣﻤـﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺗﺄﺗﻲ اﻣﺘﺪادا ً ﻤﺴﺎﺑﻘﺔ أﺣﺎﺳﻴﺲ ﻟﻮﻧﻴﺔ اﻷوﱃ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﻬﺎ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺣﻈﻴﺖ‬ ‫ﺑﺈﻗﺒﺎل ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻹﺑﺪاع ﻟﺪى اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت واﻛﺘﺸـﺎف‬

‫اﻤﻮاﻫﺐ‪ ،‬وﺗﻨﺸـﻴﻂ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﺎﻟﺬوق اﻟﻔﻨﻲ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺤﺲ اﻟﺠﻤﺎﱄ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن آﺧﺮ ﻣﻮﻋﺪ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﺸـﺎرﻛﺎت ﻫﻮ‬ ‫ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 29‬ﻣﻦ ﺷـﻮال اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻟﺮاﻏﺒﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ إﱃ زﻳﺎرة ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫ﻟﻼﻃﻼع ﻋﲆ ﴍوط وآﻟﻴﺔ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ‬ ‫ﻳﺒﺪي ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔﻦ ﺗﻌﺠﺒﺎ ً‬ ‫ﺣﻦ ﻳﺴـﻤﻊ ﻋـﻦ ﺟﺎﺋﺰة أﺑﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻓﺮﻋـﺎ ﺧﺎﺻـﺎ ﺑﺎﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻗﻴﻤـﺔ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫ﺟﻮاﺋـﺰه ‪ 150‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ ،‬رﻏـﻢ ﻣﺮور‬ ‫ﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ﻋـﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ‪ .‬ورﻏﻢ أن‬ ‫أﻫـﺪاف ﻫﺬا اﻟﻔﺮع ﺗﻘﻮم ﻋﲆ ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ واﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﺎﻹﻧﺘـﺎج اﻟﺜﻘـﺎﰲ ودﻋـﻢ‬ ‫ﺟﻬﻮد اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﺗﺘﺠﻪ إﱃ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺟﺎﺋﺰة ﺧﻠﻴﺠﻴـﺔ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺒﺪﻋﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﺎ ﺗﺰال ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﴪﺣـﻲ ﻓﻬـﺪ ردة اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﺆﻛـﺪ أن ﺟﺎﺋـﺰة أﺑﻬﺎ ﺑـﺪأت ﻗﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﻣﺸـﻬﺪﻳﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﰲ ﺷـﻜﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺛﻢ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺔ أﻛﺜﺮ‪ ،‬وﺑﺪأت ﺗﺆﺗﻲ اﻟﺜﻤﺎر‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أوﺿﺢ‬ ‫أن ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻷﻣـﻮر ﺑﻌـﺪ ﻣﺮور ﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﱰﻫﻞ‪ ،‬وﻫﻲ )اﻟﺠﺎﺋﺰة( ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺻﻴﺎﻏـﺔ‪ ،‬وأن ﻳﻬﺘﻢ اﻹﻋﻼم ﺑﻬـﺎ ﺑﺠﺪﻳﺔ أﻛﺜﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻲ ﺗﺒﺪأ وﺗﻨﺘﻬﻲ دون أن ﺗﱰك أﺛﺮاً‪ ،‬وﺻﺪاﻫﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﻜﺎد ﻳﺘﺠﺎوز ﻳﻮم ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻟﺤﺎرﺛـﻲ ﻋـﻦ أﻣﻠـﻪ أﻻ ﺗﺘﺠـﻪ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﻣﻊ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺠﺎﺋﺰة أﺑﻬﺎ ﰲ ﻧﺴﺨﺘﻬﺎ اﻷﺧﺮة‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻧﺤﻮ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ أو اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﻈﻞ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰة ﻣﺤﻠﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﻠﺪﻋﻢ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻄﺎﺑـﻊ‪ ،‬ﺑﺤﺜـﺎ ﻋﻦ ﺻﺪى‬ ‫إﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﻬﺘﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺑﺎﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺑﺼﻮرة أﻛﱪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬ﻻﺷـﻚ أن ﺧﻠـﻒ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻋﺪدا‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺒﺪﻋـﻦ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ إﻋـﺎدة ﺻﻴﺎﻏﺘﻬﺎ‬ ‫ﺷـﻜﻼً وﻣﻀﻤﻮﻧـﺎ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﺑﻤﺎ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﻌﺮاﻗﺔ‬

‫اﻟﺠﺎﺋﺰة‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻘﺎص ﺣﺴـﻦ آل ﻋﺎﻣﺮ‪ ،‬وﻫﻮ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋﺰة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻹﺑﺪاع‪ ،‬أن ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫أﺑﻬﺎ راﺋـﺪة ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫أﻗﺪﻣﻴﺘﻬﺎ ﻋـﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻓﻬﻲ‬ ‫ﺗﺨﻄـﺖ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘﻮد ﻗﺪﻣـﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ‬ ‫»اﻷﺳـﻤﺎء اﻤﻬﻤﺔ« ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬واﻷدﺑﻲ‬ ‫ﻋﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼـﻮص‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﺑﺪاﻳﺎﺗﻬـﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫أﺑـﺮز ﺟﺎﺋﺰة ﻣﺤﻠﻴﺔ ﺗﺸـﻬﺪ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت ﻷدﺑﺎء‬

‫)واس(‬

‫ﺷﺒﺎب أﺿﺤﻮا اﻟﻴﻮم ﻣﻦ أﻫ ّﻢ اﻟﻮﺟﻮه اﻤﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻛﺎﻧـﺖ ﻓﺮوﻋﻬﺎ‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﺜﻞ »اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ« ذات أﺳـﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻨﻜﺮﻫﺎ أﺣﺪ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻗﺎل إن »ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ أن اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻤ ّﺮ ﺑﻤﺮاﺣﻞ ﺗﺮاﺟﻊ أو ﺧﻔﻮت ﻷﺳﺒﺎب ﻛﺜﺮة‪،‬‬ ‫رﺑﻤﺎ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ وﺑﻌﺾ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة‪ .‬وﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ أن ﻫﺬه اﻷﺳـﺒﺎب ﺗﺪﻋﻮﻧﺎ‬ ‫إﱃ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ إﱃ‬

‫أﺧﺮى وﺗﺠﺪﻳﺪ ﻟﺠﺎﻧﻬـﺎ وﻓﺘﺢ ﻣﺠﺎﻻت ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﻘـﺎص ﺑﻨـﺪر ﺧﻠﻴـﻞ أنّ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺮاﺟﻌﺖ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﴩ ﺳـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫أﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻳﻌـﻮد إﱃ أن ﻟﺠﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ وإدارﻳﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻓﻔﺮع اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻣﺜﻼ‪،‬‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻦ ﺗﻠﻚ اﻷﺳﻤﺎء ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺤﺴﻮب ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﺳـﻮى اﺳـﻢ واﺣﺪ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻟﻢ ﺗُﺨﺪم إﻋﻼﻣﻴﺎ ً ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﺟﺎﺋﺰة أﺑﻬـﺎ ﻫﻲ أول ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻟﻺﺑـﺪاع‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻘـﻞ أﻻ ّ ﻳﻜـﻮن ﻟﻬـﺎ إرﺷـﻴﻒ‬ ‫ﻓﺎﺋﺰﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﻔﺮد ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن‬ ‫ﻳﻌﺮف ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻣﺎ زال ﻃﻮر اﻹﻧﺸـﺎء ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺪو‪ ،‬أيّ ﻓﺎﺋﺰ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻣﻨﺬ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺒـﺪ أﻣﻦ ﻋـﺎم اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﻮﻛﺎﻧﻲ أي ﺗﺠـﺎوب ﻣﻊ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﻟﻴﻪ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻷﺳﺌﻠﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬ﻛﻲ ﻳﴤء ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻮاﻧﺐ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺰة‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻓﺮع اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻓﻲ »ﺟﺎﺋﺰة أﺑﻬﺎ« ﻣﺠﻬﻮل‪ ..‬واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻪ ﻳﺤﺘﺎج »إﻋﺎدة ﺻﻴﺎﻏﺔ«‬

‫‪23‬‬

‫»أدﺑﻲ ﻧﺠﺮان« ﻳُ ﱢﻨﻈﻢ ﻣﺴﺎﺑﻘﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬واس ﺷـﺎرك ﻧﺎدي‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻷدﺑـﻲ اﻟﺜﻘـﺎﰲ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫ﺻﻴـﻒ ﻧﺠـﺮان »‪ «34‬ﺑﻄﺮح‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺘﻨﺰه اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﻐﺎﺑﺔ ﺳﻘﺎم‪.‬‬ ‫وﺷﺪد رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي ﺳﻌﻴﺪ آل‬ ‫ﻣﺮﺿﻤﺔ‪ ،‬ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ دور اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﺮﺿﻤﺔ‬ ‫اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬واﻹﺳﻬﺎم ﰲ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺘﺠﺪدة‪ ،‬واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫اﺧﺘﺘﺎم دورة ﺗﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬واس اﺧﺘﺘـﻢ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨـﻮن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﻔﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول دورة ﰲ »اﻹﻳﺘﺎن واﻤﻌﺎدن«‪ ،‬ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻣﻨﺎل اﻟﻮاﻛﺪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم ﰲ ﻣﻘﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟﻮاﻛﺪ‪ ،‬أن أﺷـﻐﺎل اﻤﻌﺪن ﺗﻌ ّﺪ ﻣـﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣﻬﺎرة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ودﻗﺔ أﺛﻨﺎء اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن »اﻹﻳﺘﺎن«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺎﻣﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻣﺎ ﻳﺪور‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﻞ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬

‫زوارﻫﺎ‬ ‫ﻌﺮف ﱠ‬ ‫»ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ« ُﺗ ﱢ‬ ‫ﺣﻔﻼت ا‪±‬ﻧﺸﺎد ﺗﺠﺪ ا‪±‬ﻗﺒﺎل ﻓﻲ اﻟﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑـ »اﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ« و»اﻟﺤﺮف اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ«‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺪﻋﻤﻬﺎ ﻣﺎدﻳﴼ وإﻋﻼﻣﻴﴼ ﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﺴﻴﺮﺗﻬﺎ‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﺧﻠﻴﻔﻪ اﻟﻬﺎﻣﲇ‬

‫ﺷـﻬﺪت ﺣﻔـﻼت اﻹﻧﺸـﺎد‬ ‫ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻟﺼﻴﻔﻴـﺔ ﰲ ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻀﻮرا ً ﺟﻤﺎﻫـﺮاً‪ ،‬وﻇﻬﻮر‬ ‫وﺟـﻮه ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺠﺎل‪ .‬وأوﺿﺢ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮاء‬ ‫واﻤﻨﺸـﺪﻳﻦ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن ﻓﻦ‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎد ﻳﺤﺘـﺎج دﻋﻤـﺎ ً ﻣﻌﻨﻮﻳـﺎ ً‬ ‫وﻣﺎدﻳـﺎً‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟﺔ إزاﺣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻞ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﺎﻣﻪ‪ ،‬ﻛـﻲ ﻳﻮاﺻﻞ اﻤﺴـﺮ‪.‬‬

‫وﻗﺎل اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﻨﺼﻮر اﻤﺸـﻴﻘﺢ‪:‬‬ ‫»إن ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎت وﺣﻔﻼت اﻹﻧﺸـﺎد‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ ﺟـﺬب ﺳـﻴﺎﺣﻲ«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﻘـﺪم إﺑﺪاﻋﺎ ً وﻤﺴـﺎت ﻓﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﺟﺘـﺬاب اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬إذ ﻳﺠﺪون‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻣـﺎ ﻳﻤـﻸ أوﻗﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬واﻷﻫﻢ‬ ‫وﺟﻮد أوﻗﺎت ﻣﻤﺘﻌﺔ ﻟﻠﺰوار‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﻨﺸﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻨﻐﻴﻤﴚ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺼﻮل اﻤﻨﺸﺪﻳﻦ ﻋﲆ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»ﻻ ﻧﻮاﺟـﻪ أي ﺻﻌﻮﺑـﺎت ﰲ ذﻟﻚ‪،‬‬

‫ﻛﺬﻟـﻚ ﺣﻘﻮﻗﻨﺎ اﻷدﺑﻴـﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻤﺴـﻤﻮع واﻤﻘـﺮوء واﻟﺒﺚ‬ ‫اﻤﺮﺋﻲ«‪ .‬وﻋﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻮﺳﻴﻘﺎ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﻔـﻼت‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﻐﻴﻤﴚ‪:‬‬ ‫»ﻻ ﻧﺴـﺘﺨﺪم اﻤﻮﺳـﻴﻘﺎ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ‬ ‫أﺻﻮات ﺑﴩﻳﺔ ﺗﺤﺎﻛﻲ اﻤﻮﺳـﻴﻘﺎ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ أﺟﺎزﻫﺎ ﺑﻌﺾ اﻤﺸﺎﻳﺦ«‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺪ ﻓﻬﺪ ﻣﻄـﺮ أن اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﻳﺰداد ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻨﺸﺪﻳﻦ‬ ‫ﺟﺪد‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺳﺎﺣﺔ اﻹﻧﺸﺎد‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﺗﻄﻮرا ً ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ‬ ‫ﻳُﻘـﺪم ﻣﻦ ﻛﻠﻤـﺎت وأﻟﺤﺎن ﺗﺤﱰم‬

‫أذن اﻟﺴﺎﻣﻊ وﺗﺠﱪه ﻋﲆ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﺑﺨﺼـﻮص اﻟﺸـﻬﺮة واﻤﺎل‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺎل‪» :‬إن اﻤﻨﺸـﺪ ﻻ ﻳﻨﺸـﺪ ﻷﺟﻞ‬ ‫اﻤﺎل واﻟﺸـﻬﺮة‪ ،‬ﻓﺎﻤﺎل واﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻏﺎﻳـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻻ ﺗُﻜـﺮه إن‬ ‫أﺗﺖ‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ ﰲ اﻟﻨﺎﻓﻊ اﻤﻔﻴﺪ‬ ‫وﻣﺎ ﻳـﺮﴈ اﻟﻠـﻪ«‪ .‬وﻋـﻦ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻤﻨﺸـﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻗـﺎل‪» :‬ﻣـﻦ ﻟـﻪ ﺣـﻖ‬ ‫واﺿـﺢ ﻻ ﻳﻀﻴـﻊ‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﻳﻮﺟـﺪ ﻗﺮاﺻﻨـﺔ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧـﻮا ﻗﻠﺔ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺤﺬر ﺟﻴﺪ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﺣﻔﻼت اﻹﻧﺸـﺎد‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ إﺣﺪى ﺣﻔﻼت اﻹﻧﺸﺎد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻻ ﺗُﺮﻋﻰ ﺑﺸـﻜﻞ رﺳـﻤﻲ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻲ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ واﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر ﻣﺪﻳـﺮ ﻓﺮﻗـﺔ‬ ‫ﺷـﺠﻦ اﻹﻧﺸـﺎدﻳﺔ ﻋﻘﻴﻞ اﻟﻌﻘﻴﻞ‪،‬‬ ‫إﱃ أن ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﺑﺮﻳﺪة ﻳﺘﺠﺪد ﻛﻞ‬ ‫ﻋﺎم ﰲ ﻃﺮﺣﻪ اﻟﻔﻨﻲ واﺳﺘﻌﺪاداﺗﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وأﻛﱪ ﻣﻌـﻮق ﻳﻮاﺟﻪ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺪﻳﻦ ﻫـﻮ اﻟﺪﻋـﻢ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫واﻤﺎدي‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬إن اﻟﻔﺮﻗﺔ ﺷﺎرﻛﺖ‬ ‫ﰲ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 500‬ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺴـﺮﺗﻬﺎ اﻤﻤﺘﺪة ﺳـﺖ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك أﻋـﺪادا ً ﻫﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﺮﻣﻮز اﻹﻧﺸـﺎد ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫اﺧﺘﻼﻓﺎ ً ﰲ وﺟﻬﺎت ﻧﻈﺮ اﻤﺸـﺎﻳﺦ‬ ‫ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻹﻳﻘﺎع واﻤﻮﺳﻴﻘﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﺑﻌﻀﻬـﻢ أﺟﺎزﻫـﺎ‪ ،‬وآﺧـﺮون‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺠﻴﺰوﻫـﺎ«‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أﻧﻬﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮن اﻤﻮﺳـﻴﻘﺎ ﰲ ﺣﻔﻼت‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎد‪ .‬وأﺿﺎف أن »اﻤﻨﺸـﺪﻳﻦ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن دﻋﻤﺎ ً ﻣﺴﺘﻤﺮا ً وﺗﻘﺪﻳﺮاً‪،‬‬ ‫وﺗﺰداد رﻏﺒﺔ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‬ ‫ﰲ إﻗﺎﻣـﺔ ﺣﻔـﻼت اﻹﻧﺸـﺎد ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺤﻔﻞ وﻣﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬وﻋﲆ ﺷﺎﺷـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻠﻔـﺎز‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻏﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻋﱪ اﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺸﺎد«‪.‬‬

‫ﺳﺎﺑﻲ‪» :‬ﻋﻴﻨﻴﺔ« اﺑﻦ زرﻳﻖ ﻧﺺ ﻋﺎدي‪ ..‬وأﺣﻜﺎم اﻟﻤﺸﻴﺪﻳﻦ ﺑﻬﺎ »اﻧﻄﺒﺎﻋﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﻤﻞ ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻵداب ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻌﻴﺾ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻲ‪ ،‬ﰲ ورﻗﺘﻪ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻘﺎﻻت‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺸـﻬﺎد ﺑﻬـﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺬﻫـﺐ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﺑﺨﺼﻮص »ﻋﻴﻨﻴﺔ« اﺑﻦ زرﻳﻖ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻋﺘﱪاﻫـﺎ ﻧﺼﺎ ً ﻋﺎدﻳـﺎ ً ﻻ ﺗﺮﻗﻰ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮة‪ .‬واﺳﺘﺸـﻬﺪ ﺑﻌﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻘـﻮﻻت ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻘﺎل ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺰﻳﺪ‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﺤﻔﻈﻪ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ورد ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﺨﺮﻳﺎت ﻣﺘﺨﻤﺔ ﺣﻮل اﻟﻨﺺ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ اﻟﺘﻨﺤﻲ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺄﺳﻠﻮب ﻳﻌﻄﻲ‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ ﻟﻠﻨﺺ ﺣﻴﻮﻳﺔ أﻛﺜﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم ﺳـﺎﺑﻲ أﻣﺴـﻴﺔ ﻧﻘﺪ���ـﺔ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﺗﻠﻘﻲ اﻷﻟﻔﺔ ﰲ ﻋﻴﻨﻴﺔ اﺑﻦ زرﻳﻖ«‪ ،‬ﻣﺴـﺎء‬

‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻧﺎدي اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬ﺟﺎءت‬ ‫ﻗﺮاءﺗﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﻜﴪ ﻫﺬه اﻷﻟﻔﺔ ﰲ‬ ‫»اﻟﻌﻴﻨﻴـﺔ« ﻣﻦ ﺧﻼل ﳾء ﻣﻦ اﻟﺘﻐﺮﻳﺐ أو‬ ‫اﻟﻮﺣﺸـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺷﺎر إﱃ أن اﻷﻟﻔﺔ ﻋﺎدة ﻻ‬ ‫ﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺮى ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎﻃﻔـﺔ ﻋﻨﺪ اﻤﺘﻠﻘـﻲ ﻟﻘـﺮاءة أي ﻧﺺ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﻨﺺ اﻟﺬي ﺣﻔﻞ ﺑﺄرﺑﻌﻦ ﺑﻴﺘﺎ ً‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ ﻛﻠﻬﺎ ﻻﺑﻦ زرﻳـﻖ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺸﺎق اﻟﺬﻳﻦ أﺳﻘﻄﻮا أﺑﻴﺎﺗﺎ ً ﻣﻦ ﺷﻌﺮﻫﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﺛﻼﺛﺔ أﺑﻴﺎت ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﺼﻴﺪة‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺸﻬﺮﻫﺎ ﺑﻦ اﻟﻘﺼﺎﺋﺪ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ ﺳﺎﺑﻲ أن ﻗﺮاءﺗﻪ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ رأي‬ ‫إﺷـﻜﺎﱄ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺬه اﻟﻌﻴﻨﻴﺔ وﺷـﻬﺮﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻗﺼﺘـﻲ ﻣـﻊ ﻫـﺬا اﻟﻨـﺺ ﻗﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣـﺬ ﻗﺎﺑﻠﺘـﻪ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻛﺘـﺐ اﻤﺨﺘﺎرات‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ وﻛﺜـﺮة إﺷـﺎرة اﻤﺤﺪﺛـﻦ إﻟﻴﻪ‬

‫ﺑﺼﻔﺘﻪ أﺣﺪ اﻟﻨﺼﻮص اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺴﺎﺋﺮة‬ ‫واﻟﺬاﺋﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻗﺮره ﻋﲆ ﻃﻼﺑﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﺪة ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وأن ﻃﻼﺑﻪ أﺑﺪﻋﻮا‬ ‫ﰲ ﻗـﺮاءة ﻫﺬه اﻟﻘﺼﻴﺪة‪ ،‬وأﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺤﺎﻟﻔﻪ‬ ‫اﻟﺤﻆ ﰲ اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ اﻟﻘﻴﻢ اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺺ اﻟﺘﻲ ﺗﱪر ﺷـﻬﺮﺗﻪ اﻟﺘـﻲ ﻧﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺼﻮص أﺧﺮى ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﻟﻪ ﰲ اﻷدب‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻫﺬا اﻟﻨـﺺ ﺑﺪا ﻟﻪ ﻛﻨﺺ‬ ‫ﺷـﻌﺮي ﻋـﺎدي ﻻ ﻳﺨﺘﻠـﻒ ﻋـﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺼﻮص اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺎﺑﻠﻬﺎ اﻤﺮء ﰲ‬ ‫ﻛﺘﺐ اﻷدب اﻟﻌﺮﺑـﻲ وﻣﺨﺘﺎراﺗﻪ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﻆ ﺑﻤﺎ ﺣﻈﻲ ﺑﻪ ﻫﺬا اﻟﻨﺺ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮة‬ ‫واﻟﺬﻳـﻮع‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً اﻟﻨـﺺ ﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ‬ ‫ﺻﻮر ﺳـﻬﻠﺔ ﻣﺄﻟﻮﻓﺔ واﺿﺤـﺔ وﺗﻘﺮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫وﺣﻜﻢ ﺷـﺎﺋﻌﺔ ﻋـﺪا اﻟﺜﻼﺛﺔ أﺑﻴـﺎت اﻷوﱃ‬ ‫ذات اﻟﻄﺎﺑـﻊ اﻟﻐﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬وأن اﻟﻨـﺺ ﻣﺜﻘﻞ‬

‫ﺑﺎﻤﺤﺴـﻨﺎت اﻟﺒﻼﻏﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ رآﻫـﺎ اﻟﻨﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﺘﻜﻠﻔﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺠﻨﺎس واﻟﻄﺒﺎق ورد اﻟﻌﺠﺰ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺼﺪر‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧـﻪ ﰲ وﻗﺖ ﻣﻦ اﻷوﻗـﺎت اﺗﻬﻢ‬ ‫ذوﻗـﻪ اﻷدﺑـﻲ وﺗﺄﻫﻴﻠـﻪ اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻷدب اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻛﻮﻧـﻪ ﰲ وﻗﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻷوﻗـﺎت ﻛﺎن ﻏﺮ ﻗﺎدر ﻋـﲆ رؤﻳﺔ اﻷﺑﻌﺎد‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻟﻘﺼﻴـﺪة »اﺑﻦ زرﻳـﻖ«‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮ اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﻣﻦ ﻋﻴﻮن اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺣـﺎزت ﻋﲆ ﻋـﺪة أﻟﻘﺎب‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ »اﻟﻴﺘﻴﻤـﺔ« و»اﻟﻐـﺮاء« و»اﻟﺒﺪﻳﻌﺔ«‬ ‫و»اﻟﺬاﺋﻌـﺔ«‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻧﻔﻴـﺲ اﻟﻘـﻮل‬ ‫وﻓﺎﺧـﺮه‪ ،‬وﻳﺘﻬﻢ ﻫـﺆﻻء اﻟﺬﻳﻦ أﻃﻠﻘﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨـﺺ ﻫﺬه اﻷﻟﻘﺎب أﻧﻬـﻢ ﻟﻢ ﻳﻮردوا‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﱪر إﻋﺠﺎﺑﻬﻢ ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻷﺣﻜﺎم اﻟﻘﻴﻤﻴﺔ اﻻﻧﻄﺒﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﻌﺮض اﻟﺤﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﰲ اﻤﻜﺘﺒﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ اﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ إﱃ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ اﻤﺸـﻬﻮرة ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﱪ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ ﻣﻌﺮﺿـﻦ ﺧﺎﺻـﻦ ﺑﺎﻟـﱰاث‪،‬‬ ‫ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وأوﺿﺢ أﻣـﻦ اﻤﻜﺘﺒﺔ‬ ‫ﻣﺆﻳـﺪ اﻟﺰاﻳـﺮ‪ ،‬أن أﺣﺪ اﻤﻌﺮﺿﻦ ﻳُﻌـ ّﺮف ﺑﻤﻬﺎم‬ ‫)اﻟﻜﺘﺎﺗﻴـﺐ( وﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳُﻌـ ّﺮف‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻌـﺮض اﻵﺧـﺮ )وﻫـﻮ ﻣﻌـﺮض اﻟﺤـﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ( اﻟﺰوار ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ ﻋﻤـﻞ اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺨﺒـﺎز‪ ،‬اﻟﺼﻔـﺎر‪ ،‬اﻟﺤﺪاد‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺮف‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻔﺘﺘـﺢ اﻤﻜﺘﺒﺔ أﺑﻮاﺑﻬﺎ ﻟﻠﺰوار ﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻤﺒـﺎرك ﻋـﲆ ﻓﱰﺗـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ‪ :‬ﻣـﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻌـﺎﴍة‬ ‫ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً ﺣﺘـﻰ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻣﺴـﺎء‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ :‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻣﺴﺎء ﺣﺘﻰ اﻟﻮاﺣﺪة ﺻﺒﺎﺣﺎً‪.‬‬


‫ثقافة‬

‫‪24‬‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫كلوديا مارشيليان‪ :‬لم أتوقع نجاح «جذور» بهذه الطريقة‪ ..‬وأحلم بازدهار السينما العربية‬ ‫بروت ‪ -‬ميشلن مخلوف‬ ‫عببرت الكاتبة كلوديا‬ ‫مارشيليان عن فرحها الكبر‬ ‫بالنجاح الذي ياقيه مسلسل‬ ‫جذور ي لبنان والعالم العربي‬ ‫معترة أنها وفريق العمل‬ ‫كانوا يتوقعون النجاح لكن ليس‬ ‫بهذه الطريقة امفاجئة‪ .‬العمل‬ ‫الذي شارك فيه عديد من اممثلن‬ ‫امحرفن والجدد أمثال روا حمادة‪،‬‬

‫رفيق عي‪ ،‬أحمد تقا‪ ،‬شمعون‪،‬‬ ‫يوسف الخال‪ ،‬باميا الكيك‪ ،‬ختام‬ ‫اللحام‪ ،‬مجدي مشموشة‪ ،‬وسام‬ ‫حنا‪ ،‬وغرهم‪ ،‬وأخرجه فيليب أسمر‪،‬‬ ‫وأنتجه مفيد الرفاعي‪ ،‬حن تسأل‬ ‫كلوديا عن ره تجيبك‪« :‬ره أنه‬ ‫عمل من القلب من جميع النواحي‬ ‫كتابيا ً وإخراجيا ً وإنتاجيا ً وتقنياً‪،‬‬ ‫واأهم من هذا كله هو إيماننا الكبر‬ ‫وامشرك به»‪ .‬مارشيليان التي‬ ‫تشهد الدراما اللبنانية مع كتاباتها‬

‫سواء ي «روبي» أو «جذور» تطورا ً‬ ‫بببارزا ً ونقلة نوعية إذ (بحسب‬ ‫كثرين) باتت تخرج من القمقم‬ ‫الذي وضعت فيه منذ سنوات طويلة‬ ‫بعد الحرب‪ ،‬عندما تخرها عن رأيها‬ ‫بأن الدراما اللبنانية معها انتقلت‬ ‫إى عر جديد توقفك عن الكام‬ ‫وتقول‪« :‬أنا ا أدّعي ذلك‪ ،‬أنا فقط‬ ‫أقوم بما يتوجب عي القيام به»‪.‬‬ ‫وعن رؤيتها التي يجب أن‬ ‫تعمم للحفاظ عى هذا النجاح‬

‫وااستمرار ي التطور والصعود‬ ‫ي الخط الدرامي‪ ،‬تبدي تحفظها‬ ‫مشرة إى أن كل واحد من امعنين‬ ‫ي هذا امجال أستاذ ي مكانه‪ ،‬وأنها‬ ‫ا تعطي دروسا ً من أمضوا ثاثن‬ ‫سنة ي الكتابة‪ ،‬لكنها تقوم بواجبها‬ ‫وستكمل طريق النجاح التصاعدي‬ ‫كما تحلم وتأمل‪ ،‬معلنة أن «دوز‬ ‫امغامرة» سيقوى ويكر عماً‬ ‫بعد آخر وأن ا يء سيعوق هذه‬ ‫امسرة‪.‬‬

‫الكاتبة اللبنانية التي لفتت إى‬ ‫أنها تتعرض للهجوم بسبب الغزارة‬ ‫التي تعمل بها و(مش عاجبهن ع‬ ‫الحالتن) كشفت أنها تحر أعمال‬ ‫جديدة مع ‪ MBC‬وامنتج مفيد‬ ‫الرفاعي وأنديمول وكل امنتجن‬ ‫الذين تعاونت معهم مسبقاً‪ ،‬كما‬ ‫أخرتنا أنها تستعد لبدأ العمل‬ ‫عى الفيلم السينمائي الذي كتبته‬ ‫وسيوقع إخراجيا ً باسم كريستو‬ ‫تحت عنوان «بالصدفة»‪ .‬الفيلم‬

‫الذي سيبدأ تصويره ي الشهر‬ ‫الثامن والتاسع من هذا العام‪،‬‬ ‫عندما سألناها ما الذي سيقدمه من‬ ‫جديد؟‪ ،‬وبماذا سيختلف عن غره‬ ‫من اأعمال السينمائية اللبنانية التي‬ ‫مازالت طرية العود؟‪ ،‬وفيما إذا كان‬ ‫سيحقق نقطة تحول سينمائية كما‬ ‫حققت أعمالها الدرامية؟‪ ،‬تمنت‬ ‫ذلك‪ ،‬مشرة إى أن هذا حلم الجميع‬ ‫وأنها ستقدم كل ما ي وسعها‬ ‫لتحقيق ذلك‪.‬‬

‫كلوديا التي تحر لخطوة‬ ‫جديدة ي حياتها بحيث ستتحول‬ ‫إى رئيسة اأكاديمية ي برنامج‬ ‫ستار أكاديمي ي موسمه الجديد‬ ‫بعد مغادرة رئيسته ومنتجته روا‬ ‫سعد تقول عن هذه الخطوة‪« :‬نجاح‬ ‫الرنامج ي السنوات اماضية‪ ،‬دفعني‬ ‫إى اتخاذ قرار القبول‪ ،‬فأنا لم آتي‬ ‫أصحح‪ ،‬أن السيدة روا سعد كانت‬ ‫تؤدي دورها براعة‪ ،‬وهي من فتحت‬ ‫شهيتي للعب هذا الدور»‪.‬‬

‫كلوديا مارشيليان‬


‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫ااتحاد ينهي‬ ‫صفقة البرازيلي‬ ‫لينادرو‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫جهودها ي اأيام امقبلة إكمال عقد‬ ‫الاعبن اأجانب اأربعة‪ ،‬حيث تنتظر‬ ‫الفريق اموسم امقبل امشاركة ي خمس‬ ‫بطوات هي‪ :‬كأس السوبر والدوري‬ ‫وكأس املك وكأس وي العهد ودوري‬ ‫أبطال آسيا‪ ،‬وأكدت امصادر أن اإعان‬ ‫الرسمي للتوقيع مع ليناردو وبقية‬ ‫امحرفن سيتم خال اليومن امقبلن‪.‬‬

‫أكــدت مصادر الــرق أن إدارة‬ ‫نادي ااتحاد تعاقدت مع الرازيي‬ ‫لينادرو دي بونفيم‪ ،‬اعب نادي‬ ‫اوداكس ريو‪ ،‬الذي يلعب ي مركز‬ ‫امحور لينضم إى جوار امغربي فوزي‬ ‫عبدالغني‪ .‬وينتظر أن تكثف اإدارة‬

‫من جانب آخر ينتظر أن ينتظم اعبو‬ ‫الفريق اأول ي التدريبات خال أيام‬ ‫استعدادا للموسم الجديد الذي سيفتتحه‬ ‫الفريق بلقاء الفتح ي بطولة كأس السوبر‬ ‫السعودي‪ ،‬ي الثامن عر من أغسطس‬ ‫امقبل عى أرض ملعب مدينة املك‬ ‫عبدالعزيز الرياضية بضاحية الرائع ي‬ ‫مكة امكرمة‪.‬‬

‫الرازيي لينادرو دي بونفيم‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫اأهلي يحصل على تعويض مادي من «فيفا»‬ ‫بعد إصابة اعبه الحوسني‬ ‫الرياض ‪ -‬عايد الرشيدي‬ ‫حمل امرف العام عى الفريق اأول‬ ‫لكرة القدم بالنادي اأهي محمد الحارثي‬ ‫طبيب امنتخب العماني مسؤولية‬ ‫تفاقم اإصابة التي تعرض لها اعب‬ ‫فريقه العماني عماد الحوسني‪ ،‬وقال‬ ‫لـ»الرق»‪ :‬مع اأسف‪ ،‬إن طبيب امنتخب‬ ‫العماني لم يقيم إصابة الاعب التي كان يعاني‬ ‫منها بعد استدعائه للمشاركة مع منتخب‬ ‫باده ي التصفيات اآسيوية امؤهلة لكأس‬ ‫العالم التقييم الصحيح‪ ،‬حيث تم إراكه وهو‬ ‫مصاب‪ ،‬اأمر الذي زاد من معاناته‪ ،‬وجعله‬ ‫يشعر باألم بعد انتظامه ي تدريبات اأهي‪،‬‬ ‫وهو ما جعل إدارة النادي ترسله إى قطر‪،‬‬

‫عماد الحوسني‬

‫ي سبتمر ‪،2012‬‬ ‫للتأكد منه نوعية اإصابة‬ ‫لتعويض اأندية ي‬ ‫ومن ثم عاجها‪ ،‬حيث‬ ‫حال إصابة اعبيها‬ ‫اتضح أنه يحتاج إى وقت‬ ‫ي امباريات الدولية‬ ‫طويل للعودة للماعب‪.‬‬ ‫امدرجة عى «روزنامته»‬ ‫وعـــن الــخــطــاب‬ ‫ي الفرة من سبتمر‬ ‫الــصــادر من ااتحاد‬ ‫اماي إى نهاية ديسمر‬ ‫الـــدوي لــكــرة القدم‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬وكذلك دورة‬ ‫فيفا ي سبتمر اماي‬ ‫األعاب اأومبية التي‬ ‫والخاص بحماية الاعبن‬ ‫أقيمت ي لندن خال‬ ‫وتعويض اأندية‪ ،‬قال‬ ‫الحارثي‪ :‬هذا الكام ضوئية من خطاب فيفا الخاص بحماية الفرة من ‪ 27‬يوليو إى‬ ‫‪ 12‬أغسطس اماي‪.‬‬ ‫صحيح واإدارة اأهاوية‬ ‫وتعويض الاعبن‬ ‫وحسب خطاب‬ ‫اآن تدرس هذا اموضوع‬ ‫ااتحاد الدوي لكرة القدم الذي حصلت‬ ‫من أجل طلب التعويض امادي من فيفا‪.‬‬ ‫وكان فيفا أقر برنامج (حماية الاعبن) «الرق» عى نسخة منه واموجه لاتحادات‬

‫الهال يبدأ ودياته بالروماني ونيفيز يخضع للكشف الطبي بالنمسا‬ ‫الرياض ‪ -‬عادل القرني‬ ‫من امنتظر أن يكون الرازيي تياقو نيفيز‬ ‫قد وصل إى مدينة سـالزبورج النمساوية‬ ‫لانضمام معسـكر الهال تمهيدا ً إجراء‬ ‫الفحوصـات الطبيـة قبـل توقيـع العقد‬ ‫مـع اإدارة بعد أن تـم ااتفاق مع الاعب‬ ‫وناديـه بفلومنـزي عـى كل التفاصيـل‪ ،‬حيث‬ ‫تبلغ قيمة الصفقة سـتة ماين يورو مدة ثاثة‬ ‫مواسـم‪ ،‬من جهتها ما زالـت اإدارة تبحث عن‬ ‫مدافـع أجنبي بعـد أن تعثـرت امفاوضات مع‬ ‫امدافع الكوري كيم‪.‬‬ ‫وكشـفت مصادر هالية لــ «الرق» ن‬ ‫أن‬ ‫الجهـاز الفني بقيـادة الوطني سـامي الجابر‬ ‫لديه توجـه جديد باتباع طريقـة بعض اأندية‬ ‫اأوروبية للعب كل منافسـة رياضية بتشـكيل‬ ‫مختلف عى مسـتوى الدوري وكأس وي العهد‬ ‫والبطولـة اآسـيوية‪ .‬إى ذلـك يلعـب الفريـق‬

‫سامي الجابر يخاطب الاعبن قبل بداية تدريبات أمس‬ ‫مباراتـن وديتـن ي معسـكره الحـاي اأوى‬ ‫سـتكون اليوم الثاثـاء أمام فريـق «كنكورديا‬ ‫تسـينان» الرومانـي‪ ،‬والثانيـة أمـام فريـق‬ ‫فولفسـبورج اأماني الثاثاء امقبل‪ ،‬وينتظر أن‬ ‫يؤدي الفريق مبـاراة ودية ثالثة مع أحد الفرق‬ ‫اأوروبية الكبرة‪.‬‬

‫من جهة أخرى‪ ،‬فتحت اإدارة ملف تجديد‬ ‫عقد الاعـب عبدالعزيز الدوري لحسـم اأمر‬ ‫قبل عودة الفريق من معسكره الخارجي‪ ،‬وذلك‬ ‫بمعاونة بعض أعضـاء الرف‪ ،‬حيث إن امبلغ‬ ‫الذي سـيتم رصده سـيكون مماثاً لذات الرقم‬ ‫الذي تم به تجديد عقد الاعب نواف العابد‪.‬‬

‫البدراني تاسع العالم في رماية المسدس لمسافة ‪ 50‬متر ًا‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫حقق الرامي السعودي عقيل البدراني امركز التاسع ي‬ ‫امسدس الحر مسافة ‪ 50‬مرا ً ضمن بطولة كأس العالم‬ ‫للرماية عى جميع اأسلحة التي تقام ي مدينة غرناطة‬ ‫بإسبانيا‪ ،‬وتستمر حتى ‪ 13‬يوليو الجاري ‪ ،‬مسجاً أفضل‬ ‫رقم عربي ي البطولة بـ ‪ 559‬نقطة‪ ،‬وتساوى البدراني‬ ‫ي النقاط مع صاحب امركز الثامن الصيني أنق وي ي منافسة‬ ‫قوية بن أبطال العالم‪ ،‬حيث انتزع امركز التاسع بن أكثر من‬

‫‪ 100‬رام من أفضل الرماة اممثلن لبلدانهم‪ ،‬حيث يشارك منتخب‬ ‫امملكة اأول ي بطولة كأس العالم للرماية عى جميع اأسلحة ي‬ ‫مدينة غرناطة بإسبانيا‪ ،‬وأعرب اأمن العام اتحاد الرماية العقيد‬ ‫امهندس رياض الرشيد عن سعادته بهذا اإنجاز واعدا ً بنتائج‬ ‫مرفة ي بقية امنافسات امتبقية لهذه البطولة‪ ،‬وأشاد بالدعم الذي‬ ‫يلقاه ااتحاد من وزارة الداخلية والرئاسة العامة لرعاية الشباب‬ ‫وقال‪ :‬إن هذه اإنجازات تمت بتوفيق من الله عز وجل ثم بمتابعة‬ ‫وتوجيه مدير اأمن العام رئيس ااتحاد الفريق أول سعيد بن‬ ‫عبدالله القحطاني ‪.‬‬

‫تجديد عقد مارادونا سفير ًا للرياضة في دبي‬ ‫دبي‪( -‬أ ف ب)‬

‫مارادونا يداعب الكرة‬

‫(أ ف ب )‬

‫أعلن مجلس دبي الرياي‬ ‫أمس اإثنن تجديد التعاقد‬ ‫مع اإسطورة اأرجنتينية‬ ‫دييغو مارادونا بصفته سفرا ً‬ ‫لأحداث الرياضية ي اإمارة‪.‬‬ ‫ويرف مجلس دبي الرياي‬ ‫عى الرياضة ي دبي التي تستضيف‬ ‫سنويا ً أهم اأحــداث الرياضية‬ ‫الدولية من بينها دورة دبي لكرة‬ ‫امرب للرجال والسيدات وكـأس‬

‫دبي العامية للخيول وبطولة دبي‬ ‫ديزرت كاسيك للغولف وغرها من‬ ‫البطوات الكرى‪.‬‬ ‫وكان مجلس دبي ن‬ ‫عن مارادونا‬ ‫سفرا ً لأحداث الرياضية ي يوليو‬ ‫عام ‪ 2012‬بعد إنهاء تعاقده‬ ‫كمدرب لفريق الوصل الذي كان‬ ‫ممتدا ً حتى عام ‪.2013‬‬ ‫وأعرب مارادونا أكثر من مرة عن‬ ‫رغبته بالبقاء ي منصبه‪ ،‬معترا ً‬ ‫أن دبي من امدن الجميلة ي العالم‬ ‫التي يحب أن يعيش فيها‪.‬‬

‫اأهلية بتاريخ الثامن من يونيو اماي فإن‬ ‫فيفا قرر تعويض اأندية إذا تعرض اعبوها‬ ‫إصابات تبعدهم عن اماعب أكثر من أربعة‬ ‫أسابيع بمرتب الاعب وبحد أقى ا يزيد‬ ‫عن ‪ 8.75‬مليون ريال ا تشمل امكافآت‬ ‫وغرها‪.‬‬ ‫وإذا أراد النادي اأهي الحصول عى‬ ‫تعويض ينبغي عليه رفع خطاب لاتحاد‬ ‫الدوي عن طريق ااتحاد السعودي لكرة‬ ‫القدم مرفقا به جميع التقارير الطبية ومدة‬ ‫اإصابة وتاريخ عودة الاعب للماعب‪ ،‬وعى‬ ‫ضوء ذلك تشخص اللجنة الطبية بااتحاد‬ ‫الدوي إصابة الاعب وترسل تقريرها إى‬ ‫لجنة الاعبن من أجل تعويض النادي ماديا‬ ‫وكذلك اآثار السلبية التي تحصل للنادي‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫رياضـة‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 9‬يوليو ‪2013‬م العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫المبرزي‪ :‬قرار إغاق ملعب اأحساء شمل الجميع‬

‫بكيفهم !‬ ‫عادل التويجري‬

‫• ااتفاق واأهي والنر !‬ ‫• أندية تبحث عن «دوري» يعوض سنوات الجفاف وينقلها من‬ ‫أندية «الوسط» !‬ ‫• إحراج الفتح لهذه اأندية تحديدا ً العام اماي كان واضحا ً !‬ ‫• ااتفاق هو «جار» الفتح الغائب منذ ما يربو عى ‪ 27‬عاما ً !‬ ‫• اأهي ‪ 30‬عاما ً !‬ ‫• النر عقدان تقريبا !ً‬ ‫• اأهي ضخ أمواا ً كبرة جدا ً جدا ً خال العامن اماضين تحديدا ً !‬ ‫• لكنه رغم ذلك لم يستطع العودة !‬ ‫• بل عاد مركزه الخامس ي الدوري اماي !‬ ‫• رغم كل اإمكانات امتوفرة له !‬ ‫• وحينما فعل نام «بعض» إعامه «الهش»!‬ ‫• أن «البوصلة» لم توجه !‬ ‫• ااتفاق دخلت إدارته العام اماي «راع» وجود !‬ ‫• خرت كثرا ً !‬ ‫• خصوصا ً ي ظل نجاح تجربة الفتح !‬ ‫• ااتفاقيون يستحقون أكثر بكثر مما هم فيه اآن !‬ ‫• النر «يرمم» نفسه من الداخل !‬ ‫• ويحتاج قبل ذلك «لتصفية النيات» داخليا ً أيضا ً !‬ ‫• فمشكات النر غالبا ً تبدأ «داخلياً» ثم تُصدَر للجماهر !‬ ‫• قرار عدم امشاركة ي البطوات الخارجية يأتي ي سياق «بكيفي»‬ ‫• وما أدراك ؟!‬ ‫• قد يطلب النر امشاركة آسيويا ً !‬ ‫• ويوافق له ااتحاد «امنتخب» !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفشار كيف يشاركون ؟!‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (بكيفهم) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫ش�دد مدير ملعب مدين�ة اأمر عبدالله بن جل�وي الرياضية‬ ‫ي اأحس�اء‪ ،‬إبراهيم امرزي ع�ى أن إدارة املعب تتعامل مع‬ ‫اأندي�ة بمعيار واحد‪ ،‬رافضا ً أن تكون هناك مجاملة ومحاباة‬ ‫لنا ٍد عى حس�اب آخ�ر‪ ،‬مؤكدا ً أن قرار إغ�اق املعب الرئيس‬ ‫أم�ام تدريبات اأندية ش�مل الجميع‪ ،‬ولم يح�دث أن تم فتح‬ ‫املعب أمام أي فريق خال فرة إيقافه‪.‬‬ ‫وقال ام�رزي ي حواره م�ع «الرق»‪« :‬ا نع�رف امجاملة ي‬ ‫العم�ل‪ ،‬و َم ْن يتهمنا بذل�ك عليه إثبات ذلك‪ ،‬واملع�ب تم إغاقه من‬ ‫أجل امحافظة عى أرضيته بعد امش�كات التي حدثت اموس�م قبل‬ ‫اماي»‪ ،‬مشيدا ً ي الوقت نفسه بتعاون اأندية ي اموسم امنرم‪.‬‬ ‫ون�وه بجه�ود الرئيس العام لرعاية الش�باب اأم�ر نواف بن‬ ‫فيص�ل واهتمام�ه بجمي�ع اماعب وامراف�ق الرياضي�ة ي امملكة‪،‬‬ ‫معترا ً أن زيارته اأخرة إى مدينة اأحس�اء حققت أهدافها‪ ،‬كاشفا ً‬ ‫عن خطة عمل ستتم عى مراحل لتطوير البنية التحتية للملعب‪.‬‬ ‫• ما هي امصاعب التي‬ ‫واجهتكم ي اموسم اماي؟‬ ‫ اأمور سارت بشكل جيد‬‫حتى نهاية اموسم‪ ،‬وإن كانت هناك‬ ‫بعض الصعاب التي لم تؤثر عى‬ ‫العمل‪ ،‬ومنها تطوير البنية التحتية‬ ‫ي ملعب مدينة اأمر عبدالله بن‬

‫جلوي الرياضية‪ ،‬وإغاق الجزء‬ ‫الشماي من غرف امابس لاعبن‬ ‫والحكام‪ ،‬ووض��ع الفريقن ي‬ ‫الجهة الجنوبية من املعب‪.‬‬ ‫• وكيف كان تعامل اأندية‬ ‫معكم؟‬ ‫‪ -‬تعامل جميع أندية امملكة‬

‫كاريـكـــاتير‬ ‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫با استثناء كان مميزا ً وراقياً‪ ،‬وهو‬ ‫ما أسهم ي نجاح التنظيم ولله‬ ‫الحمد‪.‬‬ ‫• ماذا ا يسمح لأندية‬ ‫بالتمرين ي املعب الرئيس؟‬ ‫ بعد امشكات التي حدثت‬‫ي أرضية ملعب اأحساء‪ ،‬قررت‬ ‫الشؤون الفنية إيقاف تدريبات‬ ‫اأندية ي املعب الرئيس حتى‬ ‫إشعار آخر‪ ،‬وي اأحساء ا يوجد‬ ‫غر هذا املعب‪ ،‬لذا ينبغي علينا‬ ‫جميعا ً أن نحافظ عليه‪ ،‬والحمدلله‬ ‫أرضية املعب كانت ممتازة ي‬ ‫اموسم اماي‪ ،‬ونسعى لأفضل‬ ‫ي اموسم الجديد‪ ،‬وعموما ً هناك‬ ‫ملعب رديف جيد جاهز استقبال‬ ‫تدريبات جميع أندية الدوري‬ ‫اممتاز‪.‬‬ ‫• وما ردك عى َم ْن يتهم‬ ‫إدارة املعب بمجاملة بعض‬ ‫اأندية؟‬ ‫ َم ْن يقول هذا ااتهام عليه‬‫إثبات ذلك‪ ،‬وعى سبيل امثال‬ ‫إيقاف التمارين كان عى جميع‬ ‫اأندية رغم محاولة بعض اأندية‬ ‫امتكررة للتمرين عى املعب‬ ‫الرئيس‪ ،‬ولكن من مبدأ امساواة تم‬ ‫اإيقاف عى الجميع‪ ،‬وذلك حرصا ً‬ ‫عى سامة أرضية املعب‪.‬‬ ‫• وماذا عن زيارة الرئيس‬ ‫العام لرعاية الشباب اأمر‬ ‫ن��واف ب��ن فيصل للمدينة‬ ‫الرياضية؟‬ ‫ بدون مجاملة زيارة مميزة‪،‬‬‫وجميع امقرحات التي قدمت‬

‫إبراهيم امرزي‬ ‫للرئيس العام لرعاية الشباب‬ ‫اأمر نواف بن فيصل وافق عليها‬ ‫دون تردد‪ ،‬وكان يسأل عن كل‬ ‫يء‪ ،‬خصوصا ً ما يتعلق براحة‬ ‫الجماهر ي املعب‪.‬‬ ‫• أيعني ذل��ك أن هناك‬ ‫مروعا ً لتطوير البنية التحتية‬ ‫للملعب؟‬ ‫ نعم هناك مروع تطوير‬‫البنية التحتية للملعب‪ ،‬وبدأ قبل‬ ‫عدة أشهر ويشمل تطوير غرف‬ ‫الاعبن‪ ،‬وترميم دورات امياه‬ ‫وغرف الحكام وامنشطات وبناء‬ ‫مركز إعامي وقاعة للمؤتمرات‬ ‫الصحافية عى مساحة ‪240‬‬ ‫مراً‪ ،‬باإضافة إى تطوير امكاتب‬ ‫اإدارية‪ ،‬وتسلمنا اأجهزة الجديدة‬ ‫(الاسلكي) وكذلك الشاشة‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫• لكن الجماهر تشتكي‬ ‫من س��وء امقاعد‪ ،‬وتطالب‬ ‫بتغيرها؟‬ ‫‪ -‬اتفق معك ي ذلك‪ ،‬وامقاعد‬

‫اأك �م��ل الأرق � ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع �ل��ى الأرق � � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل ي�ت�ك��رر اأي رق��م‬ ‫ي امربع‪ ،‬وا ألم��ر‬ ‫ن�ف���س��ه ي��ك��ون ي‬ ‫الأع� �م ��دة الت�سعة‬ ‫والأ��س�ط��ر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رق��م ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م�� ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام � ��رب� � �ع � ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫لم يتم تجديدها منذ افتتاح امدينة‬ ‫الرياضية قبل ‪ 33‬عاماً‪ ،‬وهناك‬ ‫مروع لتغير امقاعد سيكون‬ ‫عى مراحل‪ ،‬وحريصون عى راحة‬ ‫الجماهر‪ ،‬ونستقبل اقراحاتها‬ ‫ونوصلها مدير مكتب رعاية‬ ‫الشباب لدراستها‪ ،‬ومن ثم رفعها‬ ‫إى الرئاسة العامة لرعاية الشباب‪.‬‬ ‫• وهل سببت لكم الجماهر‬ ‫أي مشكات ي اموسم اماي؟‬ ‫ بكل تأكيد حينما تتعامل‬‫مع ريحة كبرة من الجماهر‬ ‫من امستحيل إرض��اء الجميع‪،‬‬ ‫ولكن قبل كل مباراة بل وبعد‬ ‫نهاية الدور اأول اموسم اماي‬ ‫تم ااجتماع بجميع امرفن ي‬ ‫املعب وعددهم ‪ 15‬مرفاً‪ ،‬وكذلك‬ ‫رجال اأمن وبحضور مدير امكتب‬ ‫يوسف الخميس‪ ،‬حيث تم ااستماع‬ ‫إى جميع امقرحات‪ ،‬وتم التأكيد‬ ‫عى احرام الجميع والنظام وحسن‬ ‫التعامل مع اآخرين ي حدود‬ ‫العمل وعدم اإساءة أي شخص‬ ‫مهما كان‪ ،‬وهناك مسؤولون ي‬ ‫املعب يمكن التواصل معهم إذا‬ ‫اقتى اأمر‪ ،‬وي امقابل ا نسمح‬ ‫باإساءة َم ْن يعملون ي املعب‪،‬‬ ‫ونحن نحرص هذا العام وقبل‬ ‫بداية ال��دوري عى عقد ورشة‬ ‫عمل تحت اسم فن التعامل مع‬ ‫الجمهور‪.‬‬ ‫• قام رئيس نادي ااتحاد‬ ‫محمد الفايز بتكريمك‪ ،‬ي وقت‬ ‫لم تكرمك فيه أندية اأحساء‪..‬‬ ‫فما تعليقك؟‬

‫ تكريمي ه��و حصول‬‫نادي الفتح عى لقب دوري زين‬ ‫للمحرفن كون اإنجاز يسجل‬ ‫لأحساء‪ ،‬ومبادرة رئيس نادي‬ ‫ااتحاد ليست الوحيدة‪ ،‬وسبق‬ ‫لنادي العروبة تكريم جميع‬ ‫العاملن ي املعب عى حسن‬ ‫ااستقبال حسب تريحات رئيس‬ ‫النادي‪ ،‬الذي قدم شكره مدير‬ ‫امكتب‪ ،‬ومدير املعب‪ ،‬وسكرتر‬ ‫املعب عثمان العي‪ ،‬وامسؤول‬ ‫اإعامي ي املعب إبراهيم امزراق‪.‬‬ ‫• وه��ل ملعب اأحساء‬ ‫جاهز استقبال مباراة رسمية‬ ‫للمنتخب السعودي؟‬ ‫ جماهر اأحساء تستحق‬‫أن تحر مباراة رسمية للمنتخب‬ ‫ي اأحساء‪ ،‬ووقفاتها مشهودة‬ ‫مع اأخر ي قطر والبحرين‬ ‫واإمارات‪ ،‬ونتمنى أن تكون هناك‬ ‫مباراة رسمية للمنتخب ورئيس‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم أحمد‬ ‫عيد وعد أن يكون ملعب اأحساء‬ ‫نصيب من مباريات امنتخب‬ ‫امقبلة‪.‬‬ ‫• كلمة أخرة؟‬ ‫ أشكركم عى هذا اللقاء‪،‬‬‫وأتمنى أن يكون اموسم امقبل من‬ ‫أفضل امواسم‪ ،‬ويعكس مدى ما‬ ‫وصلت إليه الكرة السعودية من‬ ‫تطور وأن يعود منتخبنا الوطني‬ ‫إى منصات التتويج ويحفظ بادنا‬ ‫وشبابها من كل مكروه‪ ،‬ويديم‬ ‫علينا نعمة اأمن واأمان ي ظل‬ ‫حكومتنا الرشيدة حفظها الله‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬ينحاز (م) – مطربة م�سرية معتزلة‬ ‫‪ - 2‬تعطى للتح�سن من الأمرا�ض (م) – والدة‬ ‫‪ - 3‬رمز ريا�سي (م) – زفت (م)‬ ‫‪ - 4‬من امواد امخدرة‬ ‫‪� - 5‬سحيح (م)‬ ‫‪� - 6‬سائل الفم (م) – عملة اليابان‬ ‫‪� - 7‬سمر الغائبة – من امخلوقات احية (م)‬ ‫‪ - 8‬قبيلة عربية قدمة – حر (م)‬ ‫‪ - 9‬من اأولد نوح عليه ال�س�م – نوم خفيف‬ ‫‪ - 10‬يطلق قدما على ا�سم ال�سرطة (م)‬

‫‪ - 1‬تلم�ض (م) – راأفة (م)‬ ‫‪ - 2‬حاكم ولية (م) – و�سحنا‬ ‫‪ - 3‬للنفي – حزن – اطماأن‬ ‫‪ - 4‬يفرز ويرتب – �سدة وقهر‬ ‫‪ - 5‬الراويح (م) – الأمر من (كان) (م)‬ ‫‪ - 6‬اأن�سر (مبغرة) – ثلثا (عاب)‬ ‫‪ - 7‬معدن م�سع (م)‬ ‫‪ - 8‬ي�سر حت قيادة اآخرين (م)‪ -‬لن العظام (م)‬ ‫‪ - 9‬بحر – برهان (م)‬ ‫‪ - 10‬مدر�سة ي الأدب احديث (م)‬

‫ملعب اأحساء‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫نعترف بأن الكراسي لم تجدد منذ ‪ 33‬عام ًا‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫من اأفام العربية القديمة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫غادة ال�سحراء – ليلى – لو كنت غني – ابن البلد – عايدة –‬ ‫العامل – رابحة – رجل ل ينام – كليوباترا – ماجدة – نداء‬ ‫الدم – وادي النجوم – �سحايا امدينة – عودة القافلة – عواطف‬ ‫ نادية‬‫الحل السابق ‪ :‬الشاعر العباسي (المعري)‬


‫أخيرة‬

‫الثاثاء ‪ 30‬شعبان ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 9‬يوليو ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )583‬السنة الثانية‬

‫سباق إلكتروني في حفرالباطن إنتاج برامج رمضانية على «يوتيوب»‬

‫تراتيل‬

‫ميديا ‪..‬‬ ‫شح الخبز‬ ‫وندرة‬ ‫الكرامة‬

‫حفر الباطن ‪ -‬حماد الحربي‬

‫محمد علي البريدي‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫• اميديا تص�ب ي أذنيك الرصاص والتطرف‬ ‫والتزكي�ات امجانية للقتل�ة وامرابن‪ ،‬وتقدم لك‬ ‫ي نهاية كل مس�اء رقصة موت أخرة عى جثة‬ ‫صبي�ة فاتنة م�ات كل س�كان حارته�ا قبل أن‬ ‫يص�ل إليها الدور‪ ،‬وحينم�ا وصلها كانت عمياء‬ ‫وخرساء من شدة الحزن والفواجع‪.‬‬ ‫•ي اليوم الواحد أمامك مئات اأكاذيب الطازجة‬ ‫وعليك أن تختار ما يناس�بك منها وأن تبدأ الفرز‬ ‫وإع�ادة التدوي�ر‪ ،‬وترتيب الفراش�ات اميتة عى‬ ‫ض�وء الدم حفاظ�ا ً عى م�ا تبقى م�ن انتمائك‬ ‫الهامي لطابور اإنس�انية اميم�م صوب الفناء‬ ‫امنتظم‪.‬‬ ‫• أعصاب�ك تغي باس�تمرار وأنت تط�ارد أخبار‬ ‫الدني�ا حتى س�اعة متأخرة من اللي�ل‪ ،‬وحينما‬ ‫تصاب بالصداع وتتقيأ أحزان العالم؛ تحلف أنها‬ ‫امرة اأخرة التي تستس�لم فيه�ا‪ ،‬وعندما يأتي‬ ‫الصب�اح ومع كوب الش�اي اأول تكرر امأس�اة‬ ‫دون أن تدري ماذا وإى متى؟‬ ‫• أنت عبارة عن قصعة مُش�تهاة يتس�ابق إليها‬ ‫أحف�اد غوبل�ز‪ ،‬وأحم�د س�عيد‪ ،‬ومحمد س�عيد‬ ‫الصحاف‪ ،‬وس�ليمان أبو غيث‪ ،‬وموى إبراهيم‪،‬‬ ‫وبقي�ة ركب الكاذبن الذي�ن يبصقون ي عينيك‬ ‫وأذنيك طوال العام وبمنتهى النشاط والرشاقة‪.‬‬ ‫• جميعنا ضحايا لهذا السديم الهائل من اأخبار‬ ‫وامش�اهد امروعة لحز رقاب اأطفال وإلقاء ما‬ ‫تير منهم من فوق أسطح العمارات‪ ،‬وستبكي‬ ‫دونم�ا ملجأ م�ن وجه امرأة عجوز يش�به وجه‬ ‫جدتك‪ ،‬وهي تش�تكي بعينيها لشاش�ة صاخبة‬ ‫من شح الخبز وندرة الكرامة‪.‬‬ ‫• قدرن�ا كلن�ا‪ ،‬عقاؤن�ا ومجانينن�ا‪ ،‬أن يك�ون‬ ‫إفطارن�ا برصاص�ة تافهة نغمس�ها ي ما تبقى‬ ‫م�ن دم الجران‪ ،‬وأن يكون غداؤنا مدفع هاون‪،‬‬ ‫وعش�اؤنا أش�اء مبعثرة ي ميدان‪ ،‬وسيسألونك‬ ‫بعد كل مش�هد مروع إى من تنتمي؟ وما فريقك‬ ‫الدموي امفضل؟!‬

‫تتسابق وسائل إعامية‬ ‫إلكرونية تختص بنقل‬ ‫أخ��ب��ار محافظة حفر‬ ‫الباطن‪ ،‬عى إنتاج برامج‬ ‫رمضانية تبث عى قنواتها‬ ‫عر «يوتيوب»‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د م��ؤس��س موقع‬ ‫عاصمة الربيع نايف امهدي‬ ‫عى أن فكرة إنشاء قنوات عى‬ ‫«يوتيوب» أصبحت رورة‬ ‫ملحة ي ظل التسابق عى إنتاج‬ ‫برامج تستقطب نسبة كبرة من‬ ‫امشاهدات‪ ،‬مبينا أنهم أنتجوا عدة‬ ‫برامج تتناسب مع روحانية الشهر‬ ‫الفضيل ي مقدمتها‪ :‬روحانيات‬ ‫نبوية‪ ،‬وآية استوقفتني‪ ،‬نعم أغر‪،‬‬ ‫باإضافة إى تغطيات الخطب‬ ‫واملتقيات الدعوية‪ .‬وكشف‬ ‫امهدي أن قناتهم أنتجت أخرا‬

‫جانب من تصوير برنامج «أغر وأنطلق» وي اإطار برنامج «حديث الواقع»‬ ‫برنامجا يعنى بالحديث عن‬ ‫الواقع الخدمي للمحافظة تحت‬ ‫اسم «حديث الواقع» من إعداد‬ ‫وتقديم الكاتب فواز بن عبدالله‪،‬‬ ‫مضيفا أن الرنامج سيستمر‬ ‫حتى بعد رمضان بواقع حلقة كل‬

‫عرة أيام‪.‬‬ ‫ي حن أشار مدير موقع‬ ‫ساحات الحفر نايف الريهي‬ ‫إى أن قناة الساحات عى‬ ‫«يوتيوب» أنتجت عدة برامج‬ ‫خاصة لرمضان منها‪ ،‬وقفات‬

‫رمضانية للدكتور عقيل الشمري‪،‬‬ ‫وأغر وأنطلق للمدرب العامي‬ ‫يوسف الدهمي‪ ،‬مشرا إى أنه‬ ‫سيكون هناك بث مبار للحلقات‬ ‫والدورات القرآنية التي ستقام ي‬ ‫هذا الشهر‪.‬‬

‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن‬ ‫أيمن الغامدي‬ ‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن‬

‫اختلطت عامات الهلع ي عن ه�ذا الطفل ومحاولته مغالبة‬ ‫الخوف بتصنع ابتس�امة لدى تجربت�ه حمل أفعى ضخمة ي‬ ‫فعاليات صيف أبها ‪ 2013‬التي أقيمت ي السودة‬ ‫(تصوير‪ :‬عبدامجيد العريبي)‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫جدل هال رمضان في «يوميات مرعي»‬ ‫الدمام � وائل امسند‬

‫لقطة من حلقات «يوميات مرعي»‬ ‫الرمضانية‬

‫رعب المتعة !‬

‫ّ‬ ‫ش�ن جمه�ور «الكي�ك»‬ ‫هجومه�م ع�ى مقاط�ع «يومي�ات‬ ‫مرع�ي» الجدي�دة الت�ي تب�دأ ب�ث‬ ‫حلقاتها مع أول أيام ش�هر رمضان‬ ‫امبارك‪ ،‬بعد أن قامت إحدى ركات‬

‫ااتصاات ي اإع�ان عن الحلقات‪،‬‬ ‫التي تقدمها حريا ً لعمائها‪.‬‬ ‫ويلع�ب دور البطول�ة فيه�ا‬ ‫اممثل سلطان الحارثي‪ ،‬ومن أفكار‬ ‫وس�يناريو عي اأس�مري‪ ،‬وإخراج‬ ‫عليان العمري‪.‬‬ ‫وت�دور مقاط�ع العم�ل ع�ن‬

‫الج�دل الحاص�ل ح�ول رؤي�ة‬ ‫ه�ال رمضان م�ا ب�ن «الفلكين‬ ‫والرعين»‪ ،‬وبع�ض امظاهر التي‬ ‫تصاح�ب الش�هر الفضي�ل داخ�ل‬ ‫بيوت اأر السعودية‪.‬‬ ‫وعلق امش�اهد عزي�ز العمري‬ ‫عى حرية العرض‪ ،‬قائاً‪« :‬أعتقد‬

‫أن ال�ي بيش�ارك ي امس�ابقة ازم‬ ‫يشرك بالخدمة ويدفع الرسوم‪ ،‬أما‬ ‫الي ما بيش�ارك يقدر يتابع يوميات‬ ‫مرع�ي بدون مش�اركة»‪ ،‬فيما اتفق‬ ‫مغردون عى رف�ض طريقة عرض‬ ‫الحلق�ات فق�ط للمش�ركن مقابل‬ ‫مبالغ مالية‪.‬‬

‫رج�ان يقفزان هربا ً مع ثور إى اماء خال‬ ‫احتف�ال تقلي�دي لرك�ض الث�ران يدع�ى‬ ‫(الثور ي اماء) ي اميناء اإس�باني دينيا ي‬ ‫مقاطعة بلنسية رق الباد (ا ف ب)‬


صحيفة الشرق - العدد 583 - نسخة الدمام