Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪29 June 2013 G.Issue No.573 Second Year‬‬

‫‪ ٧٩‬أﺳﺮة ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺠﻮرة ﻓﻲ اردن واﻟﻴﻤﻦ واﻟﻬﻨﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤـﺔ آل دﺑﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‪ ،‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸـﻒ رﺋﻴـﺲ ﻗﺴـﻢ ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻷردن ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺪﻳﻮي ﻋﻦ وﺟﻮد ‪59‬‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺠﻮرة ﰲ اﻷردن‬ ‫ﺗﺘﻜﻔﻞ ﺑﺮﻋﺎﻳﺘﻬﻢ ﺟﻤﻌﻴﺔ أواﴏ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ ﻣﺴﺆول ﺷﺆون اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻋـﺪن ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺷـﺎﻫﺮ اﻟﻌﺒـﺪﱄ أن ﻋﺪد‬ ‫اﻷﴎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﻫﺠﺮﻫـﺎ أزواج‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ ﺑﻠـﻎ ‪ 15‬أﴎة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺴﺆول ﺷﺆون اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﺳـﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻟﻬﻨـﺪ ﻓﻬـﺪ اﻤﻠﺤﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﺧﻤـﺲ ﺣـﺎﻻت ﻷﴎ ﻫﺠﺮﻫـﺎ اﻟﺰوج‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬اﻋﺘـﱪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺰاﻣﻞ أن ﻓﺘﻮى‬ ‫ﻣﻨﻊ اﺳﺘﺨﺪام »اﻟﺪي إن إﻳﻪ« ﻹﺛﺒﺎت اﻟﺒﻨﻮّة‬ ‫ﺳﺘﻌﺮﻗﻞ ﻣﺴـﺮة إﻋﺎدة أﺑﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫اﻤﺘﺰوﺟﻦ ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت ﰲ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(11‬‬

‫ﺟﻮﻫﺮة ﺟﺪة‬

‫ﻓﺮض ﻣﺮور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻏﺮاﻣﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪرﻫﺎ ‪ 900‬رﻳﺎل ﻋﲆ ﺷـﺎب ﺳـﻌﻮدي )‪ 17‬ﻋﺎﻣﺎً(‬ ‫ﻟﺘﻤﻜﻴﻨﻪ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدة ﺳﻴﺎرﺗﻪ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻔﺘﺎة‬ ‫)‪ 23‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﻗﺪ ُﺿﺒﻄـﺖ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ دورﻳﺔ ﴍﻃﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺗﻘﻮد اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ ﰲ ﺣﻲ اﻟﻨﺎﴏة‬ ‫ﺷﻤﺎل ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻤﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌـﺔ؛ ﻓـﺈن ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻔﺼـﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻤﺮورﻳـﺔ ﻓﺮﺿﺖ ﺛـﻼث ﻋﻘﻮﺑـﺎت أﺧﺮى ﻫﻲ‬

‫ﺑﺪأت ﻣﻼﻣﺢ ﻣﴩوع ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟﺪة ﺗﺘﻀﺢ ﺑﻌﺪ إﻧﺠﺎز ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ %70‬ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﴫح اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻮن )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬

‫ﺑﻮادر اﻗﺘﺘﺎل‬ ‫أﻫﻠﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‬

‫»اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« ﻳﺪرس‬ ‫اﺗﺨﺎذ إﺟﺮاءات ﺿﺪ‬ ‫ﻣﻨﺘﺴﺒﻲ ﺣﺰب اﷲ‬

‫ﻫﺮوب إﻟﻰ اﻟﺤﻔﺮة‬ ‫ٌ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﺣـﺬﱠرت ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻷزﻫـﺮ اﻟﴩﻳـﻒ ﰲ ﻣﴫ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺰﻻق اﻟﺸـﻌﺐ إﱃ »ﺣﺮب أﻫﻠﻴﺔ«‪ ،‬وأداﻧﺖ ﺣﺼﺎر‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﻤﱠ ﺘﻬﻢ »اﻟﺠﻬﻠﺔ« ﻟﻠﻤﺴـﺎﺟﺪ‪ .‬وﻗﺎل اﻷزﻫﺮ ﰲ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻪ أﻣﺲ إﻧـﻪ »ﻳﺠﺐ اﻟﻴﻘﻈﺔ ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻧﻨﺰﻟﻖ‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ ﺣﺮب أﻫﻠﻴـﺔ ﻻ ﺗﻔ ﱢﺮق ﺑﻦ ﻣﻮاﻻة وﻣﻌﺎرﺿﺔ وﻻ‬ ‫ﻳﻨﻔﻌﻨﺎ اﻟﻨﺪم ﺣﻦ ذﻟﻚ«‪ .‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ أن ﻋﺪد اﻟﻘﺘﲆ ﰲ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت وﻗﻌﺖ ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﺼـﻮرة ﺑﻦ ﻣﻌـﺎرﴈ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣـﺮﳼ وﻣﺆﻳﺪﻳﻪ ارﺗﻔـﻊ إﱃ ﺛﻼﺛـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﻮﰲ‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎن ﻣﺘﺄﺛ َﺮﻳـﻦ ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬﻤﺎ ﺑﻄﻠﻘـﺎت اﻟﺨﺮﻃﻮش‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ُﻗ ِﺘ َﻞ ﺷـﺨﺺ آﺧﺮ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت اﻧﺪﻟﻌـﺖ ﰲ اﻟﺰﻗﺎزﻳـﻖ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﻛـﺪ ﺣـﺰب اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻌﺪاﻟـﺔ‪ ،‬اﻟـﺬراع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪ ،‬أن »اﻟﻘﺘﲆ اﻷرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻮن ﻟﻺﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(16‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫‪15‬‬

‫ﻓﺎﻃﻤﺔ‪ ..‬اﻧﺘﻈﺮت‬ ‫ﻋﻼج اﻟﻘﺮوح ﻓﺘُ ﻮ ﱢﻓﻴَﺖ‬ ‫ﺑﻀﻴﻖ اﻟﺘﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬

‫‪8‬‬ ‫ﺳﺎﺋﻖ »ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ« ﺣﺎول ﺗﻔﺎدي ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻣﴪﻋﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﺷﺎرع ﻓﺮﻋﻲ‬ ‫ﻓﺴﻘﻄﺖ ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﰲ ﺣﻔﺮة ﻣﴩوع ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸﺎء ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﺑﺎﻟﺨﻔﺠﻲ ﻋﴫ أﻣﺲ اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬

‫‪٧٥٩٥‬‬

‫ﻳﺘﻴﻤ ًﺎ ﻣﻜﻔﻮ ًﻻ‬ ‫ﻟﺪى اﺳﺮ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﻗﺪﱠر وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻷﴎة ﻋـﺪد اﻷﻳﺘـﺎم اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻔـﺮوع اﻹﻳﻮاﺋﻴـﺔ ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ ٍ‬ ‫ﺑﺄﻟﻒ‬ ‫و‪ 362‬ﻳﺘﻴﻤﺎ ً وﻳﺘﻴﻤﺔ‪ ،‬وﻋﺪد اﻷﻳﺘﺎم اﻤﻜﻔﻮﻟﻦ ﻟﺪى‬ ‫اﻷﴎ اﻟﻜﺎﻓﻠﺔ ﺑﺴﺒﻌﺔ آﻻف و‪ 595‬ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻴﻮﺳـﻒ أن ﻋـﺪد اﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻹﻳﻮاﺋﻴـﺔ ﻟﻸﻳﺘـﺎم ﺑﻠـﻎ ‪ 22‬ﻓﺮﻋـﺎ ً ﻣﻮزﻋﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘﺎﱄ‪ :‬ﺗﺴـﻊ دور ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨـﻦ‪ ،‬وأرﺑﻊ‬ ‫دور ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎت‪ ،‬وﺳـﺖ دور ﺣﻀﺎﻧﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺛﻼث ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻧﻤﻮذﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ‪ 14‬ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﺮﻳﺔ ﺗﺮﻋﻰ اﻷﻳﺘﺎم ﻣﻮﺟﻮدة‬

‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻣﺮورﻳﺔ ﻟﻔﺘﺎة ﻗﺎدت ﺳﻴﺎرة‬ ‫وﺗﻐﺮﻳﻢ ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ ‪ ٩٠٠‬رﻳﺎل‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫‪22‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ ١٠٨‬ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل‬ ‫ﻋﺠﺰ ﻓﻲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﺗﺤﺎد اﻟﻜﺮة‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع‬

‫‪21‬‬

‫ﰲ ﻣﻜـﺔ وﺟـﺪة واﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة وﺟﺎزان واﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫وﺗﺒﻮك وأﺑﻬﺎ واﻷﻃﺎوﻟﺔ‪.‬‬ ‫ورﺑﻂ اﻟﻴﻮﺳـﻒ ﺑﻦ اﻓﺘﺘـﺎح دور أﻳﺘـﺎم ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮ اﻟـﻮزارة ﻟﻌﺪدﻫـﻢ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ واﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﺗﺬﻟﻴـﻞ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻔﺮوع اﻹﻳﻮاﺋﻴﺔ أو ﻟﺪى اﻷﴎ اﻟﻜﺎﻓﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ دور »اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ« ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻷﻳﺘﺎم‬ ‫»اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ وﻗﺒﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ«‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻴﻮﺳـﻒ إن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﲆ اﺗﻤﺎﻣﻬﻢ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﻢ‪ ،‬وإن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻻﺑﺘﻌﺎث‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟـﻲ َﺷ ِ‬ ‫ـﻤ َﻠﻬﻢ ﻟﻴﺤﻈـﻮا ﺑﻔـﺮص ﻋﻤـﻞ ﺟﻴﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ اﻟﺨﺎص واﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(9‬‬

‫‪Saturday 20 Sha'aban 1434‬‬

‫ﺣﺠـﺰ اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺳـﺒﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬وأﺧـﺬ ﺗﻌﻬﺪ ﻋـﲆ اﻟﻔﺘﺎة ووﱄ‬ ‫أﻣﺮﻫﺎ ﺑﻌﺪم ﺗﻜﺮار اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻋﲆ اﻟﻔﺘﺎة‬ ‫ﻟﻘﻴﺎدﺗﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎرة دون ﺣﻤﻞ رﺧﺼﺔ ﻗﻴﺎدة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻟﻠﻤﺼـﺎدر؛ ﻓـﺈن اﻟﻔﺘـﺎة وﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ أﻃﻠـﻖ‬ ‫ﴎاﺣﻬﻤﺎ‪ .‬وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ اﻤﺼﺎدر ﻧﻔﺴـﻬﺎ أن اﻟﻔﺘﺎة‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﰲ ﻓﻨﺪق ﻣﻌﺮوف ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﰲ إﺣـﺪى ﺑﻠـﺪات اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺪ أﺣﺎﻟﺖ ﴍﻃﺔ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻠـﻒ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ إﱃ ﺟﻬﺎت ﻋﻠﻴـﺎ‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴﺪا ً‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻹﺣﺎﻟﺘـﻪ إﱃ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑـﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻔﺎرﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺮوت‪» :‬اﻟﻘﺮﺷﻲ« أزﻋﺞ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت‪ ..‬واﺧﺘﻄﺎﻓﻪ »ﺣﺒﻜﺔ دراﻣﻴﺔ«‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫وﺻﻔﺖ ﺳـﻔﺎرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﺑﺮوت‬ ‫رواﻳـﺔ اﺧﺘﻄـﺎف اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻘﺮﳾ ﺛﻢ‬ ‫ﻫﺮوﺑﻪ ﺑـ »ﺣﺒﻜﺔ دراﻣﻴﺔ ﻛﺎن ﻫﻮ ﺑﻄﻠﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬

‫أﻗﺎرﺑﻪ« وﺷـﻜﻜﺖ ﰲ ﺻﺤﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪ ًة أﻧﻬﺎ رﻓﻌﺖ رﺳﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﻃﻠﺒﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪ ٌر ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة إن »اﻟﻘﺮﳾ ﻫﻮ‬ ‫َﻣ ْﻦ ﻛﺎن ﻳﺘﻔﺎوض ﻣﻌﻨﺎ وﻟﻴﺲ اﻟﺨﺎﻃﻔﻦ«‪ ،‬واﻋﺘﱪ ﻣﺎ ﻗﺎم‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫ﺑﻪ اﻟﻘﺮﳾ »إزﻋﺎﺟﺎ ً ﻟﻠﺴﻠﻄﺎت«‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﺘﺔ آﻻف ﺿﺎﺑﻂ وﻓﺮد اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻓﻲ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ ﺧﻼل ﻋﺎم‬

‫ﺧﻄﻂ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﺮﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻛﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﺸـﺆون اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻠـﻮاء اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺮﻧـﻲ‬ ‫ﻧﺠﺎح اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﻠﺒﻴـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﻗـﺪرات رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻋـﺎم واﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﺑﺎﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺨﺼﺼﺎت اﻹﻃﻔـﺎء واﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻹﺳـﻌﺎف ودﻋـﻢ ﺧﻄـﻂ ﺗﻮﺳـﻴﻊ‬ ‫ﻣﻈﻠﺔ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ وإﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺗﺨـﺮج دورة اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‬ ‫واﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤـﻖ ﺑﻬـﺎ ‪ 2812‬ﻓﺮدا ً اﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﺘﺨﺮﻳﺞ ﻋـﺪد ‪ 6172‬ﻓﺮدا ً ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫أن اﻟﺬﻳﻦ ﺗـﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺼﻬﺎ ﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬اﺳـﺘﻔﺎدوا ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺠـﺎري ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي واﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﺨﺼﴢ‬ ‫ﻷداء اﻤﻬﺎم اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ وإدارة اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ داﺧﻞ‬ ‫وﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻮزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪،‬‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺘـﻪ ﻳـﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﻘﺒﻞ ﺣﻔﻞ‬ ‫ﺗﺨﺮﻳـﺞ دورة اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻔﻨـﻲ ﻋﲆ‬

‫)واس(‬

‫أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن ذﻟﻚ ﻳﺠﺴـﺪ دﻋﻤﻪ ﻟﺨﻄﻂ‬ ‫وﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻘـﺪرات اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻷداء ﻣﻬﺎﻣﻪ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ وﺳـﻼﻣﺔ أﺑﻨﺎﺋﻪ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﺜﻞ ﺣﺎﻓﺰا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﺮﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً واﻟﺨﺮﻳﺠﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻟﺒﺬل ﻛﻞ اﻟﺠﻬﺪ ﰲ أداء اﻤﻬﺎم اﻤﻨﺎﻃﺔ‬ ‫ﺑﻬﻢ واﻟﺘﻔﺎﻧـﻲ ﰲ ﻣﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻮاﺟﺐ ﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺧﺮ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺸـﺆون اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ارﺗﺒﺎﻃﺎ ً وﺛﻴﻘـﺎ ً ﺑﻦ ﺧﻄﻂ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﺑﺎﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ وﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺚ ﻗـﺪرات اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل آﻟﻴـﺎت د���ﻴﻘﺔ‬ ‫ﻤﺮاﺟﻌـﺔ وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫واﻷﺧـﺬ ﺑﺄﺣـﺪث اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﱪاﻣـﺞ وﺗﺤﺴـﻦ ﻛﻔﺎءﺗﻬـﺎ‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻄـﻮرة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺨﻄـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﺑﺎﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻋﺪة ﻣﺮاﺣﻞ ﺗﺒﺪأ ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺛـﻢ اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻤـﺪة ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ‬ ‫ﻻﻛﺘﺴﺎب ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻹﻃﻔﺎء واﻹﻧﻘﺎذ واﻹﺳـﻌﺎف وأﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺛﻢ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻬـﺎرات‬ ‫واﻟﻘـﺪرات اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ وﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ ﺣـﻮادث اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺨﻄـﺮة واﻧﻬﻴﺎرات اﻤﺒﺎﻧﻲ وﺣﻮادث‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ واﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫وإدارة اﻟﺤﺸﻮد اﻟﺒﴩﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻘﻮات ُﺗﻌﻴﺪ‬ ‫ﺟﺪوﻟﺔ ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻟﻤﺮاﺟﻌﻴﻦ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬واس‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ إدارة ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺑﺎﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻋـﻦ آﻟﻴـﺔ ﻋﻤـﻞ‬ ‫اﻟﻌﻴـﺎدات ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻋﲆ اﻟﺪوام‬ ‫واﻟﻌﻄﻠـﺔ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ ﺗﺒـﻮك‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﻠﺢ أﻧﻪ إﺷـﺎرة إﱄ اﻷواﻣﺮ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻟﺼﺎدرة ﺑﺸﺄن ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫أﻳﺎم اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮن‬

‫اﻟﻌﻄﻠـﺔ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻳﻮﻣﻲ اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫واﻟﺴـﺒﺖ ﻣﻦ ﻛﻞ أﺳﺒﻮع ﻓﺈﻧﻪ ﺑﺪءًا‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻴـﻮم وﺣﺘـﻰ ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫‪1434/8/24‬ﻫـ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻣﻮاﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﺘﺨﺼﺼﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻤﻮاﻋﻴﺪ اﻤﻌﻄﺎة ﺳﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺨﺺ ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺘﺘﻐﺮ‪ ،‬إذ إن ﻣﻮاﻋﻴﺪ ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫ﺳـﺘﻨﺘﻘﻞ إﱃ اﻷﺣـﺪ وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻮاﻋﻴﺪ‬ ‫اﻷﺣﺪ ﺳﺘﻨﻘﻞ إﱃ ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ وﻫﻜﺬا‬ ‫إﱃ أن ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺠﺪوﻟـﺔ ﻣﻌﺘﻤـﺪة‬ ‫ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﻧﺘﻬﺎء دوام ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ أﺳﺒﻮع‪.‬‬

‫اﻟﺴﻔﻴﺮ ﺷﺒﻜﺸﻲ ﻳﺒﺤﺚ ﺧﻔﺾ‬ ‫ﻧﻔﻘﺎت ﻋﻼج اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻓﻲ أﻟﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺑﺮﻟﻦ ‪ -‬واس‬ ‫ﺑﺤﺚ ﺳـﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى أﻤﺎﻧﻴﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺳـﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪ اﻤﺠﻴﺪ ﺷـﺒﻜﴚ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻴﺪﻳﻨﺖ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻓﻮﻟﻒ‬ ‫زﺧﺎرﻳﺎس‪ ،‬اﻟﺴـﺒﻞ اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﺑﺘﻴﺴـﺮ وﺧﻔﺾ ﻧﻔﻘﺎت ﻋﻼج اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻔﺪون ﻟﻠﻌـﻼج ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪ .‬واﻟﺘﻘﻰ ﺷـﺒﻜﴚ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻴﺪﻳﻨـﺖ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻓﻮﻟﻒ‬ ‫زﺧﺎرﻳـﺎس ﺑﻤﻘـﺮ اﻟﺴـﻔﺎرة أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬وأﺑﺪى اﻷﺧﺮ اﺳـﺘﻌﺪاده‬ ‫ﻟﺪراﺳﺔ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ ﻋﲆ اﻤﺮﻳﺾ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫سفارة المملكة في لبنان‪ :‬قصة اختطاف «القرشي» حبكة‬ ‫َ‬ ‫والمختطف كان يتفاوض معنا‬ ‫درامية هدفها المال‬

‫تقرير الدكتور العجمي للسفارة‬

‫وكالة رعية من عائلة القري للدكتور العجمي‬

‫القري ي صورة سابقة مع ابنتيه‬ ‫عرعر ‪ -‬عبدالله الخدير‬ ‫ش�ككت س�فارة خ�ادم‬ ‫الحرمن الريفن ي لبنان ي‬ ‫رواية ااختطاف التي تعرض‬ ‫له�ا امواطن الس�عودي خالد‬ ‫القري‪ ،‬وكذلك قصة هروبه‪،‬‬ ‫واعترته�ا حبكة درامي�ة أبطالها‬ ‫القري نفس�ه ومع�ه مجموعة من‬ ‫أقارب�ه وأق�ارب زوجته الس�ورية‬ ‫«الثانية»‪ ،‬مؤكد ًة أنها رفعت تقريرا ً‬ ‫رس�ميا ً لوزارة الخارجي�ة وطلبت‬ ‫مساءلته والتحقيق معه‪.‬‬ ‫وق�ال مص�در مس�ؤول ي‬ ‫السفارة‪ ،‬إن القري كان يتفاوض‬ ‫معنا ولي�س الخاطفن‪ ،‬مضيفا ً أن‬ ‫طريقته «القري» لم تكن تدل عى‬ ‫أنه مختطف‪ ،‬وإنما كانت للس�ؤال‬ ‫ع�ن امال فقط‪ ،‬ومن هنا س�اورتنا‬

‫الشكوك نحوه‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬م�ا زاد ش�كوكنا هو‬ ‫إرار الق�ري ع�ى الذه�اب إى‬ ‫امنطق�ة الحدودي�ة ب�ن س�وريا‬ ‫ولبنان رغم كل التحذيرات‪ ،‬كما أن‬ ‫ردة فع�ل عائلته حينم�ا أخرناهم‬ ‫باختطافه لم تكن بقدر الحدث»‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن امص�در أن والد طليقته‬ ‫الس�ورية اتص�ل بن�ا من س�وريا‬ ‫وأخرنا عدم علم�ه أو ابنته بقصة‬ ‫الق�ري‪ ،‬وأنه�م حاليا ً ي س�وريا‬ ‫وعى اس�تعداد للحضور للس�فارة‬ ‫السعودية إذا رغبت ذلك‪.‬‬ ‫واعت�ر امص�در م�ا ق�ام به‬ ‫القري إزعاجا ً للس�لطات وتحاياً‬ ‫وإس�اءة إى س�معة العم�ل ال�ذي‬ ‫ينتم�ي إلي�ه‪ ،‬افت�ا ً إى أن مبلغ ال�‬ ‫‪ 20‬أل�ف دوار امدف�وع لم يذهب‬ ‫بعي�داً‪ ،‬موضح�ا ً أن القري حينما‬

‫خالد زعرور‬

‫د‪ .‬حسن العجمي‬

‫حر إى الس�فارة لم نشاهد عليه‬ ‫أي آثار تعذيب‪.‬‬

‫«أن�ا ا أع�رف القري ش�خصياً‪،‬‬ ‫وإنما ا ن‬ ‫طلعت عى قصته عن طريق‬ ‫«هاش�تاق» ي موق�ع التواص�ل‬ ‫ااجتماع�ي توي�ر‪ ،‬وتواصل�ت مع‬ ‫ش�قيقه عبدامحس�ن ع�ن طري�ق‬ ‫جواله امنشور عر الرابط‪ ،‬وأخرني‬ ‫أنه تبق�ى ‪ 125‬ألف ري�ال إتمام‬ ‫مبلغ الفدية امطلوبة‪ ،‬وأن القائمن‬ ‫ع�ى جمع الترعات هما الش�يخان‬ ‫قاض درجة أوى‬ ‫محمد البر وهو ٍ‬ ‫ي امدينة‪ ،‬والش�يخ عبدالله الصغر‬ ‫وه�و أحد أئمة امس�اجد امعروفن‬ ‫ي امدين�ة‪ ،‬وتكفل�ت بدف�ع امبل�غ‬ ‫وقمت بتحويله إى الش�يخ عبدالله‬ ‫الصغر»‪.‬‬ ‫وتابع العجمي‪« :‬تواصلت مع‬ ‫الش�يخ الصغ�ر الذي طل�ب مني‬ ‫أن أق�وم بإيصال الفدية للخاطفن‬ ‫وتحري�ر الق�ري» ‪ ،‬وأض�اف‬ ‫«بالفع�ل س�افرت إى لبن�ان‪،‬‬ ‫وتوجهت فور وصوي إى الس�فارة‬ ‫وقابلت امس�ؤولن هن�اك وأبديت‬

‫جمع الفدية‬ ‫وي الس�ياق ذات�ه‪ ،‬يق�ول‬ ‫أح�د امترعن إتمام مبل�غ الفدية‬ ‫ويُدع�ى الدكتور حس�ن العجمي‪:‬‬

‫(الرق)‬ ‫له�م م�ا يس�اورني م�ن ش�كوك‬ ‫وذكرت له�م بعض امواق�ف التي‬ ‫جعلتني أش�ك ي صح�ة القضية‪،‬‬ ‫وعلمت من بعض مسؤوي السفارة‬ ‫أنهم رصدوا بعض الترفات التي‬ ‫تشكك ي مصداقية القري»‪.‬‬ ‫وتاب�ع العجم�ي‪« :‬توجه�ت‬ ‫إى طرابل�س وقابلت الش�يخ خالد‬ ‫زع�رور ‪-‬أحد الوس�طاء ز نكاه عدد‬ ‫م�ن امش�ايخ ي امملك�ة‪ -‬وكان‬ ‫متعاطفا ً جدا ً م�ع اموضوع وقمت‬ ‫بتس�ليمه امبل�غ كام�اً بموج�ب‬ ‫س�ند تس� ُلم وت�م توثيق التس�ليم‬ ‫بالفيديو»‪.‬‬ ‫وق�ال العجم�ي‪« :‬طلب�ت‬ ‫م�ن الش�يخ زع�رور أن يف�اوض‬ ‫الخاطفن عى مبلغ ‪ 10‬أو ‪ 20‬ألف‬ ‫دوار فقط»‪.‬‬ ‫وأضاف العجمي‪« :‬إن ما يدل‬ ‫ع�ى وج�ود ترتيبات ب�ن القري‬ ‫والعصابة هو أنه ي إحدى امكامات‬ ‫الهاتفي�ة بيني وبين�ه كان يرخ‬ ‫ويقس�م أنهم ك�روا قدمه‪ ،‬وحن‬ ‫يك�ون الحدي�ث عن الفدي�ة ينى‬ ‫األم ويتفاوض عى امبلغ‪ ،‬وحينما‬ ‫أخرته بأنن�ي فاعل خر ولن أدفع‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 20‬أل�ف دوار زوندني‬ ‫برقم اأمر مم�دوح بن عبدالعزيز‬ ‫وطل�ب من�ي التواصل مع�ه لدفع‬ ‫امبلغ امطلوب»‪.‬‬ ‫ويش�ر العجم�ي‪« :‬بعد يأس‬ ‫الق�ري م�ن الحصول ع�ى مبلغ‬ ‫الفدي�ة كاماً وحصول�ه فقط عى‬ ‫‪ 20‬ألفاً‪ ،‬قرر تنفيذ حبكته الدرامية‬

‫الخاصة بالهروب»‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن أن�ه ت�م الرف�ع بتقرير‬ ‫مفص�ل باإثباتات لس�فارة خادم‬ ‫الحرمن الريف�ن ي لبنان للرفع‬ ‫ع�ن طريقه�ا للجه�ات الرس�مية‬ ‫اتخاذ الازم‪.‬‬ ‫الفدية وامفاوضات‬ ‫يق�ول الش�يخ خال�د زعرور‬ ‫مدي�ر إح�دى القن�وات اإذاعية ي‬ ‫لبن�ان وأحد الوس�طاء‪ ،‬إن�ه تلقى‬ ‫اتصاا ً هاتفيا ً من بعض اأشخاص‬ ‫وأخروه بقص�ة اختطاف القري‪،‬‬ ‫وأنهم يجمعون امبل�غ وطلبوا منه‬ ‫مفاوض�ة الخاطف�ن‪ ،‬فطلب منهم‬ ‫عمل توكيل رسمي‪ ،‬وزوندوه بجوال‬ ‫خال�د الق�ري‪ ،‬وكان م�ن يحدثه‬ ‫أثناء ااتصاات هو القري نفسه‪.‬‬ ‫وب�ن أن الخاطفن طلبوا منه‬ ‫دفع امبلغ‪ ،‬لكن�ه فاوضهم عى ‪20‬‬ ‫ألف�ا ً فق�ط وأخرهم أن ه�ذا امبلغ‬ ‫أحره الدكتور حسن العجمي وا‬ ‫يوجد سواه‪.‬‬ ‫وق�ال‪« :‬ي الي�وم الت�اي عاود‬ ‫خالد ااتصال بي وأعطاني شخصا ً‬ ‫لدي�ه يدنعي أنه الخاط�ف الجديد‪،‬‬ ‫وأنه اش�راه م�ن الخاطفن بمبلغ‬ ‫‪ 100‬أل�ف دوار ولن يطلق راحه‬ ‫إا بع�د تس�لم ‪ 200‬أل�ف دوار‪،‬‬ ‫فأخرت�ه أن�ه ا يوج�د س�وى ‪20‬‬ ‫ألف�ا ً فقط‪ ،‬وإا س�أدفعها لاجئن‬ ‫الس�ورينيلبنان»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬تلقي�ت اتص�اا ً‬ ‫من ش�قيقه عبدامحس�ن وأخرني‬

‫نموذج بنكي إيداع امبلغ‬

‫رسائل بن القري والعجمي‬ ‫أن خال�دا ً تمك�ن م�ن اله�رب من‬ ‫الخاطف�ن ووص�ل إى مجموع�ة‬ ‫م�ن الب�دو‪ ،‬وزودني برق�م جوال‬ ‫أحد الس�ورين للتواصل مع أخيه‪،‬‬ ‫وعى الف�ور هاتفت خال�د القري‬ ‫الذي أخرني أنه تمكن من الهرب‪،‬‬ ‫وذك�ر ي قصة اله�روب من موقع‬ ‫ااحتج�از‪ ،‬وأنه ظ�ل يركض نحو‬ ‫نص�ف س�اعة حت�ى وص�ل قرية‬ ‫يعمل أهله�ا ي رعي اأغنام‪ ،‬ومنها‬ ‫إى منطقة عرس�ال‪ ،‬فأرس�لت ‪10‬‬

‫أش�خاص من معاري لتس� ُلمه بعد‬ ‫دفع الفدية (‪ 20‬ألف دوار)‪ ،‬وقمنا‬ ‫بتسليمه لأمن اللبناني الذي سلمه‬ ‫للسفارة السعودية»‪.‬‬ ‫وبن زعرور أنه كان متواصاً‬ ‫م�ع اأم�ن اللبنان�ي والس�فارة‬ ‫الس�عودية وأطلعهم أوا ً بأول عى‬ ‫جميع التحركات والخطوات‪ ،‬حتى‬ ‫فوج�ئ بظه�ور الق�ري ي إحدى‬ ‫القنوات الفضائية واتهمنا بالرقة‬ ‫وأنكر دفع الفدية‪.‬‬

‫لزوار مهرجان الرياض للتسوق‬ ‫رحات مجانية بالحافلة السياحية َ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫بارت جهات تش�ارك ي فعاليات مهرجان الرياض للتسوق والرفيه‬ ‫برنامجا ً لرحات الحافلة الس�ياحية تح�ت إراف فرع الهيئة العامة‬ ‫للس�ياحة واآث�ار ي منطقة الري�اض‪ ،‬وهي رحات س�تنطلق مجانا ً‬ ‫ط�وال فرة امهرجان ي�وم اأربعاء من كل أس�بوع إى مزارع اأبقار‬ ‫ي مدينة الخرج إط�اع اأهاي عى تفاصيل امروع اأكر واأضخم‬ ‫إنتاج األبان ي العالم‪ .‬وس�يتعرف امش�اركون ي تلك الرحات عى تاريخ‬ ‫امزرع�ة من�ذ بداياتها حتى اآن‪ ،‬فض�اً عن مراحل اإنت�اج والتصنيع عر‬ ‫جوات ميدانية ويس�تمعون إى رح علمي مبسط‪ ،‬وستتاح لأهاي الفرصة‬ ‫التقاط صور تذكارية‪ .‬ومن امنتظر أن تس�تهدف الحافلة السياحية سائر‬ ‫امعالم اأثرية مدينة الخرج بدءا ً من عيون الخرج الراثية الباردة‪ ،‬ومشاهدة‬ ‫ب�رج امياه مرورا ً بأهم امعال�م ي مدينة الخرج وأجملها وأكثرها تميزا ً وهو‬ ‫جام�ع املك عبدالعزيز أقدم جامع ي مدينة الخرج‪ ،‬لتنطلق بعدها إى قر‬ ‫املك عبدالعزيز التاريخي لاطاع عى ما يمثِله من تراث‪.‬‬

‫الحافلة السياحية تبدأ جواتها‬

‫(الرق)‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬محمد آل سلطان‬ ‫كشف مدير قطاع امياه والخدمات البيئية ي‬ ‫مكة امكرم�ة امهندس محمد صديق الفتني‬ ‫عن طلب شخصيات نافذة إعادة ضخ امياه‬ ‫للمناطق السكنية التي تقيم فيها‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫طلباته�م تقابل بالرفض‪ ،‬وذكر أنه يرد عى‬ ‫الطلبات «أنتم أقدر من غركم عى راء الوايتات‬ ‫وفتح امياه يتم وفق الجدولة اموضوعة»‪.‬‬ ‫ونفى الفتن�ي‪ ،‬ي تريحات ل�«الرق»‪ ،‬أن‬ ‫تكون اأزمة التي م َرت بها مكة امكرمة «مفتعلة»‪،‬‬ ‫مؤكدا ً وجود عدالة ومراقبة ومتابعة بدقة شديدة‬ ‫جدا ً لنوبات ضخ امياه‪ ،‬وأنه ا محاباة أحد‪.‬‬ ‫وقال الفتني «ا توجد أحياء معينة ي مكة ا‬ ‫تتعرض لانقطاعات»‪ ،‬مضيفا ً «مس�تعد للتحرك‬ ‫م�ن مكتبي للمكان‪ ،‬وأتحدى من يزعم أن امياه ا‬ ‫تنقطع عن أحياء معينة ي مكة»‪.‬‬ ‫وأضاف «أراقب ش�خصيا ً نوبات ضخ امياه‪،‬‬ ‫الت�ي تخض�ع متابع�ة دقيق�ة ج�داً‪ ،‬وأتأكد من‬ ‫انقطاع�ات امي�اه وعودتها للضخ وف�ق النوبات‬

‫والجدول�ة‪ ،‬وإذا ق�دم امهندس�ون تقاري�ر ع�ن‬ ‫حالة اانقطاعات وإعادة الض�خ أقوم بمتابعتها‬ ‫ميدانياً»‪.‬‬ ‫وأرجع امهندس الفتنى أس�باب اانقطاعات‬ ‫والجف�اف الذي رب أحياء مكة طيلة ‪ 17‬يوميا ً‬ ‫إى ت�رب امي�اه من الخ�ط الرئي�س النازل من‬ ‫الش�عيبة ‪ ،3‬وتم التنس�يق مع امؤسس�ة العامة‬ ‫لتحلي�ة امياه باعتبار أن ه�ذا الخط يخصهم وا‬ ‫يخص قط�اع امياه‪ ،‬للتجهيز بتمدي�دات لتفادي‬ ‫اانقطاعات إى أن تقوم امؤسسة باإصاح خال‬ ‫مدة زمنية مق�درة بثمانية أيام‪ ،‬وتم التمديد مدة‬ ‫تس�عة أيام إى أن تم اانتهاء م�ن إصاح الخط‪،‬‬ ‫وبعده�ا قمنا بإعادة جدول�ة النوبات‪ ،‬والكميات‬ ‫اموج�ودة عندن�ا ي الخ�زان ‪ 600‬أل�ف‪ ،‬ومرت‬ ‫تس�عة أيام دون أن يشعر السكان باانقطاعات‪،‬‬ ‫إا أن�ه بمجرد إعادة الضخ عادت نفس امش�كلة‬ ‫يوم اأربعاء اماي وعاد الترب ي نفس اموقع‪،‬‬ ‫واضطررنا للتوقف مرة أخرى‪.‬‬ ‫وأوضح أن التوقف ي الش�عيبة ‪ 3‬مدة سبعة‬ ‫ع�ر يوما ً أح�دث ربك�ة ي اأحي�اء الس�كنية‪،‬‬

‫وليس�ت له عاقة بأزمات متكررة ي الصيف أنه‬ ‫خلل ي الخط وعطل وارد ي أي لحظة‪ ،‬خاصة أن‬ ‫هذا الخط الرئيس ا يتوقف أبدا ً ويعمل عى مدار‬ ‫الس�اعة‪ ،‬وأي توقف يلحق به فهو بسبب اأعطال‬ ‫الطارئ�ة‪ ،‬وم ر‬ ‫ُج��ون ع�ى إيق�اف الخ�ط أجل‬ ‫ً‬ ‫اإص�اح‪ ،‬وا يوج�د مجال إيقافه يوم�ا للراحة‪،‬‬ ‫وإعادة تش�غيله ي اليوم الذي يلي�ه‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫خطي الشعيبة ‪ 1‬والشعيبة ‪ 2‬لم يتعرضا أعطال‬ ‫منذ ‪ 25‬سنة‪.‬‬ ‫ولف�ت إى أن الخط الرئي�س الذي حدث فيه‬ ‫عطل يضخ ويمد مكة ب�‪ 360‬ألف مر مكعب‪ ،‬إذ‬ ‫تنتقل امياه إى خزان «امليون»‪ ،‬ونبدأ ي توزيعها‬ ‫ع�ى اأحياء وف�ق الجدولة عى أكث�ر من عرين‬ ‫مجموعة رئيسة و‪ 280‬حياً‪.‬‬ ‫وي السياق ذاته أعلن مدير وحدة أعمال مكة‬ ‫امكرمة والطائف ي ركة امياه الوطنية امهندس‬ ‫عبدالله حس�نن‪ ،‬ع�ن البدء ي اس�تقبال كميات‬ ‫امي�اه الت�ي تم ضخها م�ن محط�ات التحلية ي‬ ‫الش�عيبة فجر أمس اأول‪ ،‬بعد أن أنهت امؤسسة‬ ‫العامة لتحلية امياه امالحة إصاح العطل الطارئ‬

‫ال�ذي حدث ي أح�د خط�وط اأنابيب الرئيس�ة‬ ‫الناقلة للمياه من محطات التحلية ي الشعيبة إى‬ ‫خزان امليون ي مكة امكرمة‪ ،‬بعد انقطاع استمر‬ ‫مدة ‪ 15‬يوماً‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وب�ن أنه تم البدء ي ض�خ وتوزيع امياه عى‬ ‫معظ�م أحي�اء مكة امكرم�ة‪ ،‬حيث بلغت نس�بة‬ ‫ال�دورة التش�غيلية اليومية للض�خ ‪ %35‬بكمية‬ ‫مياه بلغت ‪ 415‬ألف مر مكعب ي اليوم‪ ،‬وشملت‬ ‫أحياء الزاهر‪ ،‬وفيصل‪ ،‬وبدر‪ ،‬والعزيزية الرقية‪،‬‬ ‫ووادي جلي�ل‪ ،‬وأحياء امنطق�ة امركزية «أجياد‪،‬‬ ‫امس�فلة‪ ،‬امص�اي»‪ ،‬ام�اوي الي�رى‪ ،‬امعاب�دة‬ ‫امثل�ث‪ ،‬اإجاب�ة‪ ،‬ري�ع ذاخر‪ ،‬دحلة الجن‪ ،‬س�بع‬ ‫البنات‪ ،‬جبل الكعبة‪ ،‬امغاربة‪ ،‬امنصورية ‪ -‬خلف‬ ‫مؤسس�ة النقد ‪ -‬خلف البشاوري‪ ،‬جبل جحيشة‪،‬‬ ‫القش�لة‪ ،‬الكدوة‪ ،‬حارة حمص‪ ،‬كدي‪ ،‬ومع دخول‬ ‫يوم الس�بت س�تصل نس�بة ال�دورة التش�غيلية‬ ‫اليومي�ة إى ‪ ،%50‬وم�ع دخ�ول ش�هر رمضان‬ ‫س�تنتظم نسبة الدورة التشغيلية بنسبة ‪،%100‬‬ ‫وذلك بعد اكتمال وصول الكميات امخصصة مكة‬ ‫امكرمة‪.‬‬

‫فاطمة الخضير‪ ..‬انتظرت عاج القروح فتوفيت بضيق التنفس‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫ي الوق�ت ال�ذي كانت تنتظ�ر فيه فاطمة‬ ‫حس�ن عي الخض�ر (‪ 65‬عام�اً) عاجها‬ ‫م�ن ‪ 11‬قرحا ً ي جس�دها‪ ،‬انتهت حياتها‪،‬‬ ‫ظهر أمس الجمعة‪ ،‬بعد رفض مستش�فى‬ ‫الدم�ام امرك�زي تنويمه�ا لع�اج حال�ة‬ ‫ضيق التنفس التي عانت منها أمس اأول‬ ‫الخمي�س‪ ،‬بعد مكوثها ي قس�م اإس�عاف من‬ ‫الثاني�ة ظه�را ً حتى الثالثة م�ن فجر الخميس‪.‬‬ ‫وبعد س�بع س�اعات من وصوله�ا إى امنزل ي‬ ‫حي الخليج‪ ،‬عادت حالتها لتس�وء‪ ،‬فاستدعيت‬ ‫فرق�ة من الهال اأحمر لتج�د أنها متوفاة قبل‬ ‫وصول الفرقة‪.‬‬ ‫وكان�ت فاطمة‪ ،‬التي تعان�ي من ‪ 11‬قرحا ً‬ ‫عميق�ا ً ي أماك�ن متفرقة من جس�دها‪ ،‬طالبت‬ ‫بري�ر ي مستش�فى الدمام امركزي بحس�ب‬ ‫تأكي�د زوج ابنته�ا عي الحجي‪ ،‬بعدما س�اءت‬

‫التقرير الذي نرته الرق اأسبوع اماي عن حالة امريضة‬ ‫حالتها ي�وم اأربعاء ام�اي‪ ،‬وعانت من ضيق‬ ‫تنفس‪ ،‬ما دف�ع ابنها اس�تدعاء الهال اأحمر‬ ‫ونقله�ا إى مستش�فى الدم�ام امرك�زي‪ ،‬وبعد‬ ‫مكوثها ‪ 13‬س�اعة ي قس�م اإس�عاف كتب لها‬ ‫الطبيب امتابع لحالتها تريحا ً بالخروج‪ ،‬كون‬ ‫حالته�ا ا تس�تدعي التنويم بحس�ب ما ذكره‬ ‫ابنها امرافق لها‪.‬‬ ‫وأضاف الحجي‪ :‬قبل وفاتها بخمس�ة أيام‬ ‫لم تع�د ق�ادرة ع�ى اأكل بش�كل طبيعي‪ ،‬ما‬

‫اس�تدعى من فريق الطب امنزي امتابع لحالتها‬ ‫وضع أنبوب ي حلقها للتغذية‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أك�د امتح�دث باس�م الهال‬ ‫اأحم�ر‪ ،‬فه�د الغام�دي‪ ،‬أن عملي�ات اله�ال‬ ‫اأحمر تلقت باغا ً من مواطن الس�اعة ‪12:28‬‬ ‫ظه�ر اليوم الجمعة (أمس) يفي�د بوجود حالة‬ ‫مرضية‪ ،‬وعى الفور تم إرس�ال فرقة إس�عاف‪،‬‬ ‫واإس�عاف امتق�دم‪ ،‬وعند الوص�ول إى اموقع‬ ‫وامعاينة‪ ،‬اتضح أنها متوفاة قبل وصول الفرق‬

‫اإسعافية بفرة‪.‬‬ ‫وكان�ت «الرق» ن�رت اأربع�اء اماي‬ ‫تقري�را عن حال�ة فاطم�ة‪ ،‬طالب في�ه ذووها‬ ‫بإعادتها إى مستش�فى الدمام امركزي بعد أن‬ ‫مكثت فيه شهرين‪ ،‬ومن ثم كتب لها خروج عى‬ ‫أن تتاب�ع من قبل الطب امن�زي ي امنزل‪ ،‬الذي‬ ‫توفيت فيه بعد مي ثاثة أش�هر عى خروجها‬ ‫من امستشفى‪ ،‬وفشل محاوات إعادتها له رغم‬ ‫تردي حالتها الصحية‪.‬‬ ‫ول�م تتمك�ن «ال�رق» من الحص�ول عى‬ ‫أي إجاب�ة من امتح�دث اإعامي باس�م صحة‬ ‫الرقية‪ ،‬أسعد سعود‪ ،‬ا ي امرة اأوى عن سبب‬ ‫ع�دم توفر رير لها ي الدمام امركزي‪ ،‬وا عن‬ ‫س�بب عدم تنويمها فيه بعد وصولها لإسعاف‬ ‫اأربع�اء اماي مصابة بضيق تنفس‪ ،‬وس�بب‬ ‫التري�ح له�ا بالخ�روج فج�ر الخميس‪ ،‬عى‬ ‫الرغم من إرسال رس�الة نصية ترح تفاصيل‬ ‫ما حدث‪ ،‬وااتصال عى جواله‪.‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫الفتني‪ :‬ا تمييز في المياه‪ ..‬ورفضنا «وساطات» شخصيات نافذة تطالب بالمحاباة‬

‫يا سياحتنا‬ ‫الداخلية‪ ..‬هل‬ ‫جزاء اإحسان‬ ‫إا اإحسان؟‬ ‫إبراهيم القحطاني‬

‫ي�ا س�ياحتنا الداخلي�ة‪ ،‬هل ج�زاء اإحس�ان إا اإحس�ان!!‬ ‫تنق�ل امواطن م�ن رق الباد إى غربها ومن جنوبها إى ش�مالها‬ ‫اس�تجابة لدعواتك وحماتك اإعانية الداعية للسياحة الداخلية‪،‬‬ ‫ولم يجد منك إا طريقا ً غر مجهز لاس�تخدام اآدمي‪ ،‬ومحطات‬ ‫ا تقدم س�وى الوقود غ�ر النظيف‪ ،‬وخدمات أساس�ية منعدمة‪،‬‬ ‫وسط غفلة كبرة ي الجانب اأمني‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يح� ّز ي خاط�ري أن أرى زوارا من امنطق�ة الجنوبية قدموا‬ ‫للس�ياحة ي امنطق�ة الرقية ليكتف�وا بفعالية (انفخ كرش�ك)‬ ‫ومرحي�ة (حم�ودي وعب�ودي)!! ه�ذا غ�ر مصاريف الس�كن‬ ‫(الش�ققية) امبالغ فيها‪ ،‬التي تس�اوي سكنا ً فندقيا ً ي أفخم مدن‬ ‫العالم‪ ،‬وغر ااختناقات امرورية التي تُع ِكر صفو كل متعة‪.‬‬ ‫الس�ياحة فن وعلم وليس�ت مجرد ش�عارات تُرف�ع‪ ،‬لدينا ي‬ ‫امملكة أساس قوي لس�ياحة داخلية يرب بها امثل‪ ،‬ولكن وين‬ ‫الي يستغله؟!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫«اأعلى للقضاء» يدرس مشروعَ ي الترجمة‬ ‫الهاتفية واحتياجات العمل في موسم الحج‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ي�درس امجلس اأعى للقضاء‪ ،‬مروع الرجمة الهاتفية من خال الدائرة‬ ‫التلفزيونية‪ ،‬واحتياجات العمل ي موس�م الحج واآلية ي تنفيذهما‪ ،‬وذلك‬ ‫خال جلسته الثالثة التي ستعقد اأحد ي مقره الصيفي بالطائف‪ ،‬برئاسة‬ ‫وزير العدل رئيس امجلس الش�يخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيى‪،‬‬ ‫وحضور أعضاء امجلس‪ .‬وأوضح اأمن العام وامتحدث الرسمي للمجلس‬ ‫الشيخ سلمان بن محمد النشوان‪ ،‬أن امجلس سيناقش ي جدول أعماله امواضيع‬ ‫الت�ي س�بق عرضها عى امجل�س ووردت بع�د اس�تكمال التوجي�ه‪ ،‬والتقارير‬ ‫واملحوظات الواردة من اإدارة العامة للتفتيش القضائي‪ ،‬والدراسات‪ ،‬والرقيات‬ ‫وتقارير الكفاية للقضاة‪ ،‬والشؤون الوظيفية للقضاة من التعين والندب والنقل‬ ‫واإحالة إى التقاعد‪ .‬وقال النشوان إن النقاشات ستتضمن النظر فيما ورد بشأن‬ ‫إقام�ة دورات تدريبي�ة للقض�اة داخل وخ�ارج امملكة‪ ،‬وااطاع ع�ى التجارب‬ ‫القضائية الناجحة لبعض الدول العربية واأجنبية‪ ،‬والنظر ي جملة من امواضيع‬ ‫امتعلق�ة بالش�ؤون الوظيفية للقضاة م�ن التعين‪ ،‬والنق�ل‪ ،‬والتوجيه‪ ،‬والندب‪،‬‬ ‫واإعارة‪ ،‬وإنهاء خدمة بطلب اإحالة إى التقاعد امبكر‪ ،‬وانقطاع عن العمل‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﻳﺸﻬﺪ ﻏﺪ ًا »ذﻫﺒﻴﺔ« ﺳﻴﺎﺣﻲ ﻋﻨﻴﺰة ‪٣٤‬‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫وداﻋ ًﺎ ﻟﻠﻤﻠﻒ‬ ‫»اﻟﻌﻼﻗﻲ«‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻋـﺎرف اﻟﻌﻀﻴﻠﺔ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﺧﺮﻳﺠـﻮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﻮداﻋﻴﺔ‬ ‫»اﻤﻠـﻒ اﻷﺧـﴬ« ﺑﻌـﺪ أن أﺻﺒـﺢ اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫واﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﰲ اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧـﺮة إﻟﻜﱰو���ﻴﺎ وأﺻﺒﺢ‬ ‫»اﻟﻌﻼﻗﻲ« ﺑﻠﻮﻧﻪ اﻷﺧﴬ اﻟﺰاﻫﻲ ﻣﻦ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫أﻧﻘـﺬت اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت واﻟﻮزارات اﻟﻄﻼب ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻘﻼت وﻧﺪرة‬ ‫ﻓﺮص اﻟﺤﺠـﻮزات ﺑﻦ اﻤﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻣﻨﺤـﺖ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬ ‫واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﱪ اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻮاء‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﱪ »اﻟﻌﻼﻗﻲ« أو اﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ ﻓﺎﻻﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻐـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﺨﺮﻳﺠﻮن‬ ‫واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﻋﲆ ذات اﻟﺮﺻﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﻓﺮص اﻟﺠﻠﻮس ﻋﲆ اﻤﻘﻌﺪ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ وﻓﺮص اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫وﻇﻴﻔﺔ ﺗﺤﺪدﻫﺎ رﻳﺎح اﻟﺤـﻆ ودرﺟﺎت اﻟﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﱄ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﻫﲇ واﻟﺤﻜﻮﻣﻲ و»اﻟﻮاﺳﻄﺔ« وﺑﻦ ﻫﺬا اﻤﻌﻴﺎر وذاك ﻣﺴﺎﻓﺔ‬ ‫ﻳﻮﺿـﺢ ﻣﻌﺎﻤﻬﺎ ﻃﺮﻳﻘﺔ )ﻣﺎ ﺑﻌﻨﺎ ﺑﺎﻟﻜـﻮم إﻻ اﻟﻴﻮم( أو اﻟﺮص‬ ‫ﻛﺎﻟﺒﻨﻴﺎن اﻟﻮاﺣﺪ ﰲ ﻃﺎﺑﻮر اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻣﻊ اﻟﺴﺎﺑﻘﻦ واﻟﻼﺣﻘﻦ‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ »اﻤﻠـﻒ اﻟﻌﻼﻗـﻲ« اﻤﺨـﺮج اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣـﻦ ﺑﻮاﺑﺎت‬ ‫اﻟﻘﺒـﻮل‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﻋﺒﺎرة »ﺳـﻨﺘﺼﻞ ﺑـﻚ« ﻣﺘﺪاوﻟـﺔ ﻓﻘﺪ أﺗﺖ‬ ‫ﺑـﺪﻻ ً ﻋﻨﻬﺎ ﺷـﺒﻜﺔ ﻋﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ ﺗﻀﻊ وﺳـﺎدة ﻛﺒﺮة ﺗﺤﺖ رأس‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﻋـﻦ ﻣﻘﺎﻋﺪ ﺟﺎﻣﻌﻴـﺔ أو وﻇﺎﺋﻒ ﰲ أﻃـﺮاف اﻟﺒﻼد‪،‬‬ ‫ﻫﺬه ﻟﻐﺔ ﻋﴫﻳﺔ ﻣﺮﻳﺤﺔ ﻟﻠﻤﱰﺑﻌـﻦ ﺗﺤﺖ ﻣﻜﻴﻔﺎت اﻤﻜﺎﺗﺐ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﺬﱢﺑﺔ ﻧﻔﺴﻴﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﺘﻈﺮﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮاﻗﺒﻮن‬ ‫ﻧﺠﻮم اﻟﺴﻤﺎء‪ ،‬وﺑﻮاﺑﺎت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻻ ﺗﻌﺮف ﻟﻠﻌﺎﻃﻔﺔ ﻣﻌﻨﻰ‪.‬‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻮدﻳـﻊ »اﻤﻠـﻒ اﻟﻌﻼﻗـﻲ« أﺗﺖ ﺑﺤﺠـﻢ ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﰲ ﻣـﺪن رﺋﻴﺴـﺔ وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺒﻘﻴـﺔ اﻟﺬﻫﺎب ﻤﺪن اﻷﺿﻮاء أو‬ ‫أﺧﺬ ﺻﻮرة ﻟﻠﺬﻛﺮى ﻣﻊ ﻣﻠﻒ »أﺧﴬ«‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺮﻋـﻰ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ ﺑﻨـﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ اﻟﻠﻴﻠـﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ »ﻋﻨﻴـﺰة ﻳـﺎ ﻫﻼ«‬ ‫ﻣﺴـﺎء ﻏﺪ اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴـﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﻋﻨﻴـﺰة‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‪ .‬أوﺿﺢ ذﻟﻚ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺸﻤﺴـﺎن‪،‬‬

‫ﻣﺆﻛﺪا ً دﻋـﻢ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ وﻧﺎﺋﺒﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﺷﻤﺴﺎن إﱃ أﻧﻪ ﻟﻦ ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺬه اﻟﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﺳـﻴﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻨﻈﻢ ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‪ .‬وﻗﺎل إن اﻤﴪح اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن أول اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺘـﻲ ﺳـﻴﺰورﻫﺎ‬ ‫اﻷﻣـﺮ وﻳﻄﻠـﻊ ﻋـﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻢ‬

‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺳﻴﺘﻮﺟﻪ إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻄﻠـﻊ ﻋـﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب وﺗﺸﻤﻞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت رﻳﺎﺿﻴﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﺗﺮوﻳﺤﻴﺔ ﻳﻨﻈﻤﻬﺎ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺪﻋﻮة واﻹرﺷﺎد‬ ‫وﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت ﰲ ﻋﻨﻴﺰة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤـﴩف ﻋـﲆ اﻤﻬﺮﺟـﺎن إن‬ ‫أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺳـﻴﺘﻔﻘﺪ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻬﺪﻫﺎ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺿﻤﻦ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻪ ﻟﺘﺤﻮﻳـﻞ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤﺎﺟﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ إﱃ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺮﻓﻴـﻪ وﺗﺴـﻮق‪،‬‬

‫ﻛﻤﺎ ﻳﺰور ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺴـﻮق اﻟﻌﺎﺋﲇ وﻧﺎدي‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺮﻳﺎﴈ‪ .‬وﻣـﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﻜ ﱢﺮم‬ ‫اﻷﻣﺮ ﴍﻛﺎء اﻤﻬﺮﺟـﺎن واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫ﺑﺪروع ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬رأى اﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﻮﺑـﻊ‪ ،‬أن اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻗﺪﱠم ﺣﺰﻣﺔ ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ واﻃﻼﻋﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت دﻋﻤﺎ ً ﻣﻬﻤـﺎ ً ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‬

‫اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺠﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ‪ .‬وﻻ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻄﺔ اﻟﻤﺮور ﻓﻲ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﺑﻨـﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﺠﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‬ ‫داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﺻﺪرﺗـﻪ إدارة ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻹﻳﺠـﺎد آﻟﻴـﺔ ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ دﺧـﻮل اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ووﺿـﻊ ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺟﺬرﻳـﺔ ﺗﻤﻨﻊ وﺟﻮد أي ﺗﺠﺎوزات‬ ‫ﺗﺤﺪث ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬ﻳﺴـﻤﺢ‬ ‫ﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت ﺻﻬﺎرﻳـﺞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﺜـﻞ )اﻤـﺎء ‪ -‬اﻟﻐـﺎز ‪-‬‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد( ﺑﺪﺧـﻮل اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار‬

‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﻤﺎح ﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﺻﻬﺎرﻳـﺞ اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ‬ ‫وﺧﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﻠﻒ‬ ‫واﻷﻟﺒﺎن واﻟﻄﻴﻮر اﻟﺤﻴﺔ وﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻧﻘـﻞ اﻤـﻮاﳾ )اﻹﺑـﻞ ‪ -‬اﻷﺑﻘـﺎر‬ ‫ اﻷﻏﻨـﺎم( ﺑﺪﺧـﻮل اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣـﻦ‬‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 9:00‬ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً وﺣﺘـﻰ‬ ‫‪ 12:00‬ﻇﻬﺮا ً وﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪9:00‬‬ ‫ﻣﺴـﺎ ًء وﺣﺘﻰ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 5:00‬ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ‪..‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﺧﻼﻃـﺎت‬ ‫اﻹﺳﻤﻨﺖ وﻧﻘﻞ اﻷﺳﻔﻠﺖ )اﻟﺰﻓﺖ(‪،‬‬ ‫ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻬـﺎ ﺑﺪﺧـﻮل اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 9:00‬ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً وﺣﺘـﻰ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 1:00‬ﻇﻬﺮا ً وﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 9:00‬ﻣﺴـﺎ ًء وﺣﺘـﻰ ‪ 5:00‬ﻣـﻦ‬ ‫ﺻﺒـﺎح اﻟﻴـﻮم اﻟﺘـﺎﱄ‪ ،‬أﻣـﺎ ﺑﻘﻴﺔ‬

‫ﺳـﻴﺎرات اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 10:00‬ﻣﺴـﺎ ًء وﺣﺘـﻰ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 5:00‬ﻣـﻦ ﺻﺒـﺎح اﻟﻴـﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ اﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺪﺧـﻮل ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت إﱃ داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﺳـﺒﻮع )اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫واﻟﺴـﺒﺖ( ﻋـﺪا اﻟﻮﻗـﺖ اﻤﺤـﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 3:00‬ﻋـﴫا ً وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ 9:00‬ﻣﺴﺎء ‪..‬‬ ‫وﺧـﻼل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن‬ ‫اﻤﺒﺎرك‪ ،‬ﻳﺴـﻤﺢ ﺑﺪﺧﻮل ﺷﺎﺣﻨﺎت‬ ‫ﺻﻬﺎرﻳﺞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ )اﻤﺎء‬ ‫ اﻟﻐـﺎز ‪ -‬اﻟﻮﻗـﻮد( اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻋﲆ‬‫ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬وﻳﺴﻤﺢ ﻟﺸﺎﺣﻨﺎت‬ ‫اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ اﻟﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﺘﻠـﻒ واﻷﻟﺒﺎن‬ ‫واﻟﻄﻴـﻮر اﻟﺤﻴـﺔ وﺳـﻴﺎرات ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﻮاﳾ وﺧﻼﻃﺎت اﻹﺳﻤﻨﺖ وﻧﻘﻞ‬

‫اﻷﺳـﻔﻠﺖ )اﻟﺰﻓـﺖ( ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒﺎرك‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ 10:00‬ﺻﺒﺎﺣﺎ ً وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 1:00‬ﻇﻬﺮاً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺧـﻮل ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪1:00‬‬ ‫ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً وﺣﺘـﻰ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪8:00‬‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﺎ ً وﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ 6:00‬ﻣﺴﺎ ًء‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ 9:00‬ﻣﺴﺎ ًء ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﺗﻄـﺮأ ﺗﻌﺪﻳـﻼت ﻋـﲆ‬ ‫ﺧﻄـﺔ ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻟﺸـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﺪد‬ ‫رﺟﺎل اﻤﺮور واﻟﺪورﻳﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﴪﻳﺔ واﻟﺪراﺟﺎت اﻤﻌﺪة ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺨﻄﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻋﻦ اﻟﻔﱰة ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ .‬وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬

‫ﻤـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻤﻘـﺪم‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺤﺴـﻦ ﻟـ »اﻟـﴩق« أﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ دﻋﻢ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺑﻌﺪد‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ رﺟـﺎل وأﻟﻴـﺎت ﻣﺮور‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﰲ رﻣﻀﺎن اﻟﺬي ﻳﺄﺗـﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻴﻒ ﻫﺪوءا ً ﻧﺴـﺒﻴﺎ ً وﻳﻔﻀﻞ‬ ‫أﻏﻠـﺐ ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻗﻀـﺎء إﺟﺎزاﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻤﻜﻠﻒ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻋﲆ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺪﺑﻴﺨـﻲ ذﻛـﺮ ﰲ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﺻﺤﻔـﻲ أﻧـﻪ ﺗـﻢ إﻋـﺪاد ﺧﻄـﺔ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫ﺗﺸﻤﻞ اﻻﻧﺘﺸﺎر اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻤﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 600‬رﺟـﻞ ﻣـﺮور و‪ 550‬دورﻳﺔ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ وﴎﻳﺔ ودراﺟﺔ ﺑﺪءا ً ﻣﻦ‬

‫ﻓﱰة اﻟﺼﺒـﺎح ﺑﺎﻟﺘﻤﺮﻛـﺰ اﻤﻜﺜﻒ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻄـﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ واﻤﺤﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﻛﺜﺎﻓﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﰲ أﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺨﻄﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ وﺟﻮدا ً ﻣﻜﺜﻔـﺎ ً ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﺴﺎﺋﻴﺔ ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﺑﺎﻻﻧﺘﺸـﺎر ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ واﻟﻔﺮﻋﻴﺔ اﻤﺆدﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺎﺟﺪ واﻤﺼﻠﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻛﺜﺎﻓـﺔ ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﰲ أﻋـﺪاد اﻤﺼﻠـﻦ‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺣﺮﻛـﺔ دﺧـﻮل‬ ‫وﺧـﺮوج اﻟﺴـﻴﺎرات إﱃ ﻣﻮاﻗـﻒ‬ ‫وﺳﺎﺣﺎت ﺗﻠﻚ اﻤﺴﺎﺟﺪ واﻤﺼﻠﻴﺎت‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﺄﻣﻦ ﻋـﺪد ﻛﺎف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮاﺟﻠﺔ واﻤﺮور اﻟﴪي ﻋﲆ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮﻳﺔ واﻟﺮﺋﻴﺴﺔ واﻟﴪﻳﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻗﺒﻮل ‪ ٣٩٦٦‬ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‪ ..‬واﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻏﺪ ًا‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪ دﻋﺠﻢ‬

‫ﺗﺒـﺪأ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﻏﺪا ً‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻮل‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬ﺑﻌـﺪ‬ ‫أن اﺳـﺘﺪﻋﺖ ﻋﻤـﺎدة اﻟﻘﺒﻮل‬ ‫واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ‬ ‫أوراق ووﺛﺎﺋـﻖ ‪ 2683‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً‬ ‫و‪ 1283‬ﻃﺎﻟﺒـﺔ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﱪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وأرﺳﻠﺖ رﺳﺎﺋﻞ ﻧﺼﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﺗﻮﺿﺢ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻗﺴـﺎم اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﻗﺒﻮﻟﻬـﻢ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫وﻣﻮﻋـﺪ إرﺳـﺎل اﻤﻠﻔـﺎت‪ .‬وﻗـﺎل‬ ‫ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﺪ دﻋﺠـﻢ‪ ،‬إن ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺒﻮل واﻟﱰﺷـﻴﺢ ﺗﺘﻢ آﻟﻴﺎ ً ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻘﺎﻋـﺪ اﻤﺘﺎﺣﺔ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟـﴩوط اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ اﻷﺧـﺬ ﰲ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﺗﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺔ‬

‫اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺣﺴـﺐ اﻷوﻟﻮﻳـﺔ اﻤﺪﺧﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﻧﺴـﺒﺘﻪ اﻤﻮزوﻧﺔ أو اﻤﺆﻫﻠﺔ‪.‬‬ ‫داﻋﻴﺎ ً ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﺠﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ اﻤﻌﻠﻦ ﻷﻧﻪ‬ ‫ﴍط ﰲ اﻟﻘﺒﻮل‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﻓﺘـﺢ اﻟﺒﻮاﺑﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻟﻄﻠـﺐ اﻟﻘﺒـﻮل ﻤـﺪة‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ وﺧﻤﺴﺔ أﻳﺎم‪،‬‬ ‫وﻟﻦ ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﻘﺒﺎل أي ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍ ًة ﻣـﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ إﻻ ﻋـﻦ���

‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﱪﻳﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﺧﻄﺔ اﻟﻘﺒﻮل اﻤﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻮاﺻـﻞ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻘﺒﻮل‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﺎدة ﻳﻮﻣﻴﺎ ً اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺼـﻞ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﱪﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي »ﺧﺪﻣﺔ ﺟﺎﻣﻌﻲ« وﻓﺮزﻫﺎ‬ ‫وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ﻗـﺮاءة اﻟﺒﺎرﻛﻮد ﻟـﻜﻞ ﻣﻠﻒ ﺛﻢ‬ ‫ﺗﺜﺒﻴﺖ اﻟﻘﺒـﻮل ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻟﺮﻏﺒﺎت اﻤﺴﺠﻠﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﻢ‬

‫ﰲ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وإرﺳـﺎل‬ ‫رﺳـﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺎﻟـﺐ واﻟﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺒﻮل اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻗـﺪ أﻏﻠﻘﺖ ﺑـﺎب اﻟﻘﺒﻮل‬ ‫ﺑﻌﺪ ‪ 65‬ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‬ ‫واﻤﺘﻘﺪﻣـﺎت ‪ 35‬أﻟـﻒ ﻃﺎﻟـﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻋـﱪ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻣﻦ اﻤﻘـﺮر ﻗﺒﻮل‬ ‫‪ 22950‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً وﻃﺎﻟﺒﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪.‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ‪ :‬اﻟﺤﻲ ﺳﻜﻨﻪ ﱢ‬ ‫ﻋﻠ ﱠﻴ ُﺔ اﻟﻘﻮم ﻓﻲ اﻟﻘﺮن اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﺸﺮ‬

‫»اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ«‪ :‬اﻛﺘﻤﺎل ا•ﻋﻤﺎل اﻟﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ “ﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺣﻲ ﺳﻤﺤﺎن ﻓﻲ اﻟﺪرﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﻠﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻤـﴩوع‬ ‫إﻋـﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺣﻲ ﺳـﻤﺤﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺪرﻋﻴـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ وﺗﺤﻮﻳﻠﻪ‬ ‫إﱃ ﻓﻨﺪق ﺗﺮاﺛﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻧﻬﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺈﻋـﺪاد دراﺳـﺎت اﻤﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻷوﱃ »اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﱰﻣﻴﻢ«‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫اﻟﺮﻓـﻊ اﻤﺴـﺎﺣﻲ واﻤﻌﻤـﺎري ورﻓﻊ‬ ‫اﻷﻧﻘﺎض وﻛﺸﻒ اﻷﺳﺎﺳﺎت واﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاﺛﻴﺔ وﺗﺤﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﱰﺑـﺔ واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺠـﺮي اﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻠﻴـﻞ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺪراﺳـﺎت‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻟﻠﺒـﺪء ﰲ‬ ‫إﻋـﺪاد اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺸـﻤﻞ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ اﻤﻌﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ واﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻤﺮﻛﺰ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﺴـﻦ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫أن ﻣـﺎ ﺗﻢ إﻧﺠـﺎزه ﻣﻦ اﻤـﴩوع ﰲ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺘﻪ اﻷوﱃ ﺷـﻤﻞ وﺿﻊ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫اﻤﻌﻤﺎرﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺟﻤـﻊ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﻋﻦ اﻟﺤﻲ‪،‬‬ ‫وإﺟـﺮاء اﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺪراﺳـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﱰﺑـﺔ‪ ،‬وإزاﻟـﺔ اﻷﻧﻘـﺎض‪ ،‬واﻟﺮﻓﻊ‬

‫اﻟﺨﱪاء اﻹﺳﺒﺎن ﺗﻮﺻﻠﻮا إﱃ ﺛﻼث ﺗﻘﻨﻴﺎت ﻟﻠﺒﻨﺎء ﰲ اﻟﺤﻲ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﻲ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ دراﺳﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﺎﻤﻮﻗـﻊ واﻟﺘﺄﺛﺮات اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬وإﺟـﺮاء اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺮﻓـﺔ ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﺤـﻲ ﻋﱪ اﻟﺤﻘـﺐ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻤﺜـﻞ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %50‬ﻣـﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻨﺘﻬﻲ ﺑﺈذن‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﰲ أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن ﻣﺎ ﺗﺒﻘـﻰ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺳﻴﺸﻬﺪ إﻋﺪاد اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﺛﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ واﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﴩوع‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻤﴩف‬ ‫ﻋـﲆ ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤـﻞ ﻣـﻦ »اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﱰﻣﻴﻢ« اﻤﴩﻓﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤـﴩوع‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس أﻟﻔﻮﻧﺴـﻮ‬

‫أﺑـﺮو‪ ،‬أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺗﻤﻜـﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺤـﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫أوﺿﺤـﺖ أﻋﻤـﺎل اﻟﺒﺤـﺚ أن اﻟﺤﻲ‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮد ﻣﻨـﺬ اﻟﻘـﺮن اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻋﴩ‬ ‫اﻤﻴـﻼدي ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺒﺎﻧـﻲ ﰲ اﻟﺤـﻲ ﺗﻈﻬﺮ أن‬ ‫ﺳـﻜﺎن اﻟﺤﻲ ﰲ اﻟﻘﺮن اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﴩ‬ ‫ﻛﺎﻧﻮا أﻏﻨﻴﺎء‪ ،‬واﺳﺘﻌﻤﻠﻮا ﻧﻔﺲ ﻣﻮاد‬ ‫اﻟﺒﻨـﺎء اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﺑﻴـﻮت وﻗﺼﻮر‬ ‫ﺣـﻲ ﻃﺮﻳـﻒ‪ ،‬أي أن اﻟﺤـﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴـﺰة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻤﻮﻗﻊ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠـﻮادي‪ .‬أﻣـﺎ ﰲ اﻟﻘـﺮن اﻟﻌﴩﻳـﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﺳـﻜﺎن اﻟﺤﻲ ﻛﺎﻧﻮا ﰲ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻣﺘﻮاﺿـﻊ ﺣﺘـﻰ أﻧﻬـﻢ‬ ‫ﻗﺴﻤﻮا اﻟﺒﻴﻮت ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪» :‬ﻗﻤﻨﺎ ﺑﺈﺟﺮاء ﺗﺠﺎرب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻋﲆ ﺗﺮﺑﺔ اﻤﻮﻗﻊ وﻣﺎ ﺟﺎوره‬ ‫ﻤﻌﺮﻓﺔ أﻗﺮب ﻧﻮع ﻟﻠﻄﻮب اﻤﺴـﺘﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻨـﺎء اﻷﺻـﲇ«‪ ،‬وﻗـﺎل إﻧﻪ وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻟﱰﺑـﺔ »أﺟﺮى‬ ‫ﺧﱪاؤﻧـﺎ ﺗﺠﺎرب ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺑﻤﻌﺪﻻت‬

‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﱰﺑـﺔ واﻟﺘﺒـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﺻـﻞ إﱃ ﻃـﻮب ﻗـﻮي وﻣﻘﺎوم‬ ‫ﻟﻠﺘﻔﺴـﺦ ﻫﻮ اﻷﻓﻀﻞ ﻟﻠﱰﻣﻴﻢ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻜﺸـﻒ اﻷﺛﺮي اﻟﺪﻗﻴـﻖ ﺗﻤﻜﻨﱠﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻟﻮﺣﺪة اﻤﻄﺎﺑﻘـﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻟﺴـﻤﺎﻛﺔ‪ ،‬وﻣﻼءﻣﺔ اﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺑﻨـﺎء اﻟﺠـﺪران‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن ﻫﻨﺎﻟﻚ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﻧـﻮاع‪ ،‬وﺑﻔﻀﻞ دﻗـﺔ اﻟﺤﻔﺮ‬ ‫اﻷﺛـﺮي ﺗﻮﺻﻠﻨـﺎ إﱃ ﺗﻮﺛﻴـﻖ ذﻟﻚ«‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬ﻛﺸـﻔﻨﺎ ﻋـﻦ وﺟـﻮد ﺛﻼث‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺎت ﺗـﻢ اﺳـﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺒﻨـﺎء‬ ‫ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ‪ :‬اﻟﻄﻮب ﻣﻊ اﻟﺨﺸـﺐ )ﻣﺎ‬ ‫زال ﻳﺴـﺘﻌﻤﻞ ﰲ إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ اﻻﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻬـﺬا اﻟﻨﻮع‪ :‬ﻃﺎﺑﻴـﺎل(‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺣﺠـﺎرة اﻟﻄﻦ أو اﻟﻄـﻮب اﻟﻌﺎدي‪،‬‬ ‫وأﺧﺮا ً اﻟﻄﻮب اﻤﻀﻐـﻮط ﺑﺎﻟﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﻜﻞ داﺋﺮي‪ ،‬أي أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺴـﺘﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﻳُﻠﺰﻣﻨﺎ اﻤﻜﺎن‪ ،‬ﻋﺪة ﺗﻘﻨﻴﺎت‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺗﻠﻚ اﻤﻮﺟﻮدة ﺑﻌﺪ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ«‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دﻟﻮﻧﻲ ﻳﺎ ﻧﺎس‬

‫ﻣﺮوﺟﻲ ﻣﺨﺪرات ‪ ١٤‬ﺳﻨﺔ و‪ ٢٠٠٠‬ﺟﻠﺪة‬ ‫ﺟﺪة‪ :‬اﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫أﺳﺎﻣﺔ ﻳﻮﺳﻒ‬

‫اﻟﻌ ّﻠﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻓﻲ‬ ‫دﻋﺎة اﻟﻔﺘﻨﺔ !‬ ‫أﺳﺘﻐﺮب ﻣﻦ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫اﻟﻜﺎﺳـﺢ ﻋـﲆ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺪﻋـﺎة‪ ،‬ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫وﻣـﺪى‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺨـﻮّف ﻣـﻦ ﺗﺄﺛﺮﻫـﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺒﺎب وﻓﻜﺮﻫـﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻢ ﺟ ّﺮﻫﻢ‬ ‫ﻧﺤـﻮ اﻤﻌـﺎرك‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ‬ ‫ﻳﻘﺘﻌـﺪ ﻫـﺆﻻء اﻟﺪاﻋـﻮن‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﻋـﺪ ﻣﺮﻳﺤـﺔ ﰲ‬ ‫)إﺳـﺘﺎﻧﺒﻮل‪ ،‬وﻟﻨـﺪن‪ ،‬و‬ ‫دﺑﻲ(! ﻟﻦ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺟﻬﺪك ﻣﺤﺎرﺑﺔ ﺑﺮوز ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺴﻤﻰ ‪ -‬ﻣﺠﺎزا ً ‪ -‬داﻋﻴﺔ‬ ‫أو ذاك‪ ..،‬ﺗﺤـ ّﺬر ﻣـﻦ ﻫﺬا‬ ‫وﺗﺴـﻌﻰ ﺟﺎﻫـﺪا ً ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﺨﻄـﺮ ﻫـﺬا!‬ ‫وﻤﺎذا ّ‬ ‫ﺗﱰﻗـﺐ ﻇﻬﻮر ﻫﺬا‬ ‫وﺗﺘﻮﺟّ ﺲ ﻣـﻦ ﻧﺠﺎح ذاك‬ ‫ﺮ وﺗﺘﺨﻮّف ﻣﻨﻪ؟!‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺄﺛ ّ‬ ‫ﻓﻠﻤﺎذا ﻳﻜﻮن ﻟﻪ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫أﺻـﻼ؟! وإذا أدرﻛﺖ ﻫﺬا‬ ‫ْ‬ ‫وأﺟﻬﻀﺘَﻪُ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺮ ‪..‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻀﻤﻦ ﻋﺪم ﺧﺮوج‬ ‫ﺗﻠﻤﻴﺬ ﻟـﻪ‪ ،‬وآﺧﺮ‪ ،‬وآﺧﺮ ‪..‬‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻧﻔﺲ اﻟﻔﻜﺮ؟!‬ ‫َ‬ ‫ﻟﺴـﺖ إذ ْن أﻣـﺎم‬ ‫ﺷـﺨﺺ أو ﺷـﺨﺼﻦ‬ ‫‪ ..‬أﻧـﺖ أﻣـﺎم )ﻓِ ﻜـﺮ(‬ ‫وﻣﻨﻈﻮﻣﺔ!‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫واﻟﻌ ّﻠـﺔ‬ ‫ﻣﺮﺗﻜـﺰة ﰲ اﻟﺪاﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺤـ ّﺮض )اﻟﺸـﺨﺺ(‬ ‫ﻟﻮﺣﺪه؟‬ ‫وﺳـﻴﻈﻬﺮ أﻣﺎﻣَـﻚ‬ ‫ﺳـﺆا ٌل ﻛﺒـﺮ‪ :‬ﻫـﻞ ﺑـﺎت‬ ‫)ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻟـ ّﺮأي اﻟﻌـﺎم(‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﺴـﻬﻮﻟﺔ؟ وﻟـﺪي‬ ‫إﺟﺎﺑـﺔ )ﻣُﻄﻮّﻟـﺔ( ﺑﻬـﺬا‬ ‫اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫ﺧـﺬ ﻣﺜـﻼ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ )اﻟﻮاﺗﺴﺎﺑﻴﺔ(‪:‬‬ ‫»دراﺳـﺘﻨﺎ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻨﺎ‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﻛ ﱡﻠﻬـﺎ ﺳـﺘﻐﺪوا ﻫﺒﺎء ﻣﻦ‬ ‫أول ﻟﻴﻠﺔ ﰲ اﻟﻘﱪ!‬ ‫وﻳﺒﻘﻰ ﺗﻠﻘﻦ اﻟﺼﻒ‬ ‫اﻷول اﺑﺘﺪاﺋـﻲ‪ :‬ﻣﻦ رﺑﻚ؟‬ ‫ﻣﺎ دﻳﻨﻚ؟ ﻣﻦ ﻧﺒﻴﻚ؟«‬ ‫ﻣﺎ اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ ﻓﻬﻤﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ؟‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗُﻔﻬَ ﻢ ﻋﲆ‬ ‫أوﺟﻪ ﻣﺘﻌﺪّدة‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺧـﺬ ﻣﻀﻤـﻮن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ وأﺿـﻒ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫رﺷـﺔ »وﻋـﻆ « ﻋـﲆ‬ ‫رﺷـﺔ »ﺣﻤﺎﺳـﺔ« ﺳﺘﺠﺪ‬ ‫دراﺳـﺘﻚ‪ ،‬وﺟﻬـﻮدك ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺘـﻚ و»ﻋﻴﺎﻟـﻚ« ودﻧﻴﺎك‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ ﻫﺒﺎء ﻣﻨﺜﻮراً‪ ..‬واﻟﺪار‬ ‫اﻵﺧـﺮة ﺗﻠﻮح أﻣﺎﻣﻚ‪ ..‬وﻻ‬ ‫ﻳﺒﻖ إﻻ اﻟﺠﻬﺎد!‬ ‫وﻟـﻦ ﻳﻜ ّﻠـﻒ ﻗـﺎرئ‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻧﻔﺴﻪ أن ﻳﺴﺄل‪:‬‬ ‫ﻟﻢ ﻻ ﻳﻜـﻮن ﻛﻞ ﻣﺎ أدرس‬ ‫وأﺳـﻌﻰ ﻓﻴﻪ ﻫﻮ ﺗﺮﺳﻴﺦ‬ ‫ﻤﺎ ﻟُ ﱢﻘﻨﺘُﻪ ﰲ اﻟﺼﻒ اﻷول؟‬ ‫وﻟﻨﺠﺎﺣﻲ وإﺛﻘﺎل ﻣﻴﺰاﻧﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺪار اﻵﺧﺮة؟!‬ ‫* اﻟﻌ ّﻠـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﺪاﻋﻴـﺔ ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫)اﻤﺘﻠﻘﻲ(!‬

‫@‪oamean‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫أﺻـﺪرت اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰﺋﻴـﺔ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة ﺣﻜﻤﺎ ً ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ‪14‬‬ ‫ﺳـﻨﺔ و ‪ 2000‬ﺟﻠـﺪة و ‪20‬‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل ﻏﺮاﻣـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺑﺤﻖ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ )‪ 36-31‬ﻋﺎﻣـﺎً(‬ ‫ﻟﻘﻴﺎﻣﻬﻤﺎ ﺑﱰوﻳﺞ اﻤﺨﺪرات‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨـﺪرات‬ ‫أﻟﻘـﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧﻴـﻦ ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﻋـﲆ إﺧﺒﺎرﻳـﺔ ﻣﻦ أﺣـﺪ اﻤﺘﻌﺎوﻧﻦ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻒ ﻋـﲆ إﺛﺮﻫﺎ أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﺑﻬﻤﺎ‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨـﺪرات ﻓﻮاﻓـﻖ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻷول وﺑ ﱠﻠﻐـﻪ ﺑـﺄن ﻗﻴﻤـﺔ ﻛﻴﻠﻮﺟﺮام‬ ‫واﺣـﺪ ﻫـﻲ ‪ 13‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪ .‬وﺗـﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻤﻮﻗﻊ وﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮوﺟﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﺷـﺪﻳﺪة أﻟﻘﻰ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻛﻴﺴـﺎ ً‬ ‫ﺑـﻪ ‪ 1000‬ﺟـﺮام ﻣـﻦ اﻤﺨـﺪرات‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﻣﻘـﺮ ﺳـﻜﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻜﻮﱠن ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ واﺣﺪة ﺑﻤﻨﺎﻓﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫إﺣﺪى اﻟﺒﻨﺎﻳﺎت ُ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﺎﱄ وﻗـﺪره ‪ 20‬أﻟﻒ رﻳـﺎل وﻛﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺒـﻮب اﻤﺆﺛﺮة ﻋﻘﻠﻴـﺎ ً ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫داﺧﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﻛﻴـﺎس ﻧﺎﻳﻠﻮن اﺣﺘﻮت‬ ‫ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﻋﲆ ‪ 75‬ﺣﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﺳـﺘﺠﻮاﺑﻬﻤﺎ أﻗـﺮ اﻤﺪﻋـﻰ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ اﻷول ﺑﺄﻧـﻪ ﻛﺎن ﻳﻨـﻮي ﺑﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺤﺸﻴﺶ اﻤﺨﺪر ﻟﻜﻲ ﻳﻜﺴﺐ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺎ ً ﻳﺸـﱰي ﺑـﻪ ﺣﺸﻴﺸـﺎ ً ﻣﺨﺪرا ً‬ ‫ﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ اﻟﺸﺨﴢ وأﻗﺮ ﺑﺤﻴﺎزﺗﻪ‬ ‫ﻟﻠﺤﺒﻮب اﻤﻀﺒﻮﻃﺔ ﺑﻘﺼﺪ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ‬ ‫وﺑﺘﻌﺎﻃﻴـﻪ ﻟﻠﺤﺸـﻴﺶ اﻤﺨـﺪر‬ ‫واﻟﺤﺒﻮب اﻤﺆﺛﺮة ﻋﻘﻠﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻬـﻰ اﻟﺘﺤﻘﻴـ��� إﱃ اﺗﻬـﺎم‬ ‫اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ ﺑﺎﻟـﴩوع ﰲ ﺑﻴـﻊ‬ ‫‪ 1000‬ﺟـﺮام ﻣﻦ ﻣﺎدة اﻟﺤﺸـﻴﺶ‬ ‫اﻤﺨـﺪر ﺑﻘﺼـﺪ اﻟﱰوﻳـﺞ ﺑﻤﻘﺎﺑﻞ‪،‬‬ ‫وﻟـﻸول ﺑﺤﻴﺎزة ‪ 75‬ﺣﺒـﺔ ﺛﺒﺖ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺤﺘﻮى ﻋﲆ ﻣﺎدة اﻷﻣﻔﻴﺘﺎﻣﻦ اﻤﺆﺛﺮة‬ ‫ﻋﻘﻠﻴﺎ ً ﺑﻘﺼﺪ اﻟﱰوﻳﺞ‪ .‬وﺣﻜﻢ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ‪ 7‬ﺳﻨﻮات ﻟﻜﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻤﺎ‬ ‫وأﻟﻒ ﺟﻠـﺪة وﻏﺮاﻣـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻋﴩة‬ ‫آﻻف رﻳﺎل ﻋﲆ ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬

‫أﻣﺎﻧﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﺗﻄﻠﻖ »اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ا†ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ«‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻣﴩوع اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧـﺔ واﻤﺪﻋﻮم ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻳـﴪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻧﻈـﺎم إﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻳﻐﻄﻲ ﻛﺎﻓـﺔ اﻹﺟـﺮاءات اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻹﻋﺪاد دراﺳـﺎت اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫واﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛﻢ إﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﻹدارة‬ ‫اﻤﻨﺎﻗﺼـﺎت ﻹﻋﺪاد ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻹﻋﻼﻧﺎت‬ ‫واﻻرﺗﺒـﺎط اﻤـﺎﱄ وﻣﻦ ﺛـﻢ ﻃﺮﺣﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﻊ ﻋﱪ ﺑﻮاﺑـﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫واﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻌﻄـﺎءات‪ .‬وﻧﻈﻤـﺖ‬ ‫إدارة ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑﺎﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ ﺑﺤﻀﻮر اﻟـﻮﻛﻼء و‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮي اﻹدارات ورؤﺳـﺎء اﻟﻔﺮوع‬ ‫وﺑﻠﺪﻳـﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت وﺗـﻢ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻮرﺷـﺔ اﺳـﺘﻌﺮاض ﻣﻜﻮﻧـﺎت‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم واﻵﻟﻴـﺎت اﻤﻄﺒﻘـﺔ ﻓﻴـﻪ‬ ‫واﻟﺨﻄـﻂ اﻤﻘﺮرة ﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻪ وﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻷﻣﺎﻧـﺔ واﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛﻢ ﺟﺮى‬ ‫ﻧﻘـﺎش ﻣﻔﺘﻮح ﺗﻢ ﺧﻼﻟـﻪ اﻟﺮد ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻔﺴـﺎرات وﻣﻘﱰﺣﺎت اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮرﺷﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ وﻛﻴﻞ اﻷﻣﻦ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋـﲇ آل ﻋﻄﺸـﺎن أن اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﺑﺪأت‬ ‫ﺗﺤﺼﺪ ﻣﺨﺮﺟﺎت ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺑﻬـﺪف اﻟﺘﺤـﻮل اﻟﻜﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻼت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻐﻄﻲ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ ٪ 90‬ﻣﻦ‬ ‫إﺟﺮاءات اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪8‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﺤﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﻣﺸﺮوع ﺑﺎﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ..‬وأﻫﺎﻟﻲ اﻟﺤﻲ ﻳ ﱠﺘﻬﻤﻮن اﻟﻤﻘﺎول‬ ‫ﺳﻘﻮط ﺳﻴﺎرة ﻓﻲ ﺣﻔﺮة‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬

‫ﺻﻮرة ﺷﺨﺼ ّﻴﺔ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺘـﻢ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ »ﻣﺠـﺮم« ﺗُﻨـﴩ ﺻﻮرﺗﻪ اﻟﺸـﺨﺼﻴّﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻌﺎﻣّ ﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔٍ ﻟﻠﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗَﻌَ ـ ّﺮف اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻤﻼﻣـﺢ اﻟﴩﻳﺮة ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺼـﻮرة‪ ،‬إذ ﻣﻦ اﻤﺤﺘﻤـﻞ أن ﻳﻘﺎﺑﻠﻪ أﺣﺪﻧﺎ ﰲ أيّ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﻧﻔﺲ اﻟـﴚء ﻟﻠﺼﻮرة ﰲ ﺟﻮاز‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ ﻫـﻲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋـﲆ ﻣﻦ ﻗﺪ ﻳﺘﺴـﻠﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻚ أو ﺗﺘﺴـ ّﻠﻞ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻪ‪،‬‬ ‫وﻷن اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ )ﻏﺎﻟﺒـﺎً( ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺬ اﻟﺤﺪود ﻳﻜﻮن ﰲ أﺳـﻮأ ﻣﻼﻣﺤﻪ ﻧﻈﺮا ً ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة وﺗﻌﻘﻴﺪاﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻖ ﱄ ﺷﺨﺼﻴّﺎ ً أن ﺷﺎﻫﺪت ﻣﻮاﻃﻨﺎ ً ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﻣُﺒﺘﺴﻤﺎ ً ﰲ ﺻﻮرة‬ ‫ﺟـﻮازه أو ﻏﺮﻫﺎ!‪ ،‬وﰲ ﺣﻦ ﻳﺤﺘﻔﻆ اﻟﺸـﻌﺮاء واﻟ ُﻜﺘّﺎب واﻷُدﺑـﺎء ﺑﺼﻮرﻫﻢ ﻗﺒﻞ ﻋﻘ ٍﺪ أو‬ ‫ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺰﻣﺎن ﺗﺸـﺒّﺜﺎ ً ﺑﻤﺎ ﺑﻘﻲ ﻣﻦ رﻳﻌﺎن ﺷـﺒﺎﺑﻬﻢ‪ ،‬ﻧُﻔﺎﺟـﺄ ﻛﺜﺮا ً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺼﺎدف‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أوﻟﺌـﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﻢ ﺣﻀـﻮ ٌر ﻓﻀﺎﺋﻲ‪ ،‬وﺗﻈﻞ‬ ‫ﺣﺎﺟﺔ اﻹﻧﺴﺎن ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﻠﺤﻈﺔ ﺳﻮاء اﺗﺴﻌﺖ أم ﺿﺎﻗﺖ ﺣﺎﺟﺔ ُﻣﻠِﺤّ ﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ اﺧﱰع‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﺮا وﻟﺤﻘﺖ ﺑﻪ ﺗﻠﻚ اﻵﻟﺔ إﱃ ﺟﻴﺒﻪ ﻋﱪ ﻫﻮاﺗﻔﻪ اﻤﺤﻤﻮﻟﺔ‪ ،‬أﻋﺮف ﺻﺪﻳﻘﺎ ً ﱄ ﰲ ﺟﻴﺒﻪ‬ ‫ﻋـﴩة ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ ،‬ﻳُﻘﻴّﺪ ﻧﻔﺴـﻪ ﻋـﴩات اﻤﺮات ﻟﻜﻨﻪ ﻣﺎ زال ﻳﻜـﱪ ﻛﻞ ﻳﻮم!‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً‬ ‫)ﻳﺎﺻﺪﻳﻘﻲ( ﻋﻦ »أﻫﻢ ﳾء اﻷﺧﻼق« ﺣﺎول أن ﺗﻜﻮن ﺻﻮرﺗﻚ اﻟﺸﺨﺼﻴّﺔ ﻫﻲ »ﺻﻮرﺗﻚ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴّﺔ«‪ ،‬إن ﻓﻌﻠﺖ ذﻟﻚ ﺳﺘﻜﻮن أﺟﻤﻞ وأﻛﻤﻞ ﰲ ﻋﻴﻮن اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﰲ ﻋﻴﻨﻚ ﻗﺒﻞ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫وﻗﻌﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ ﰲ ﺣﻔﺮة ﻤﴩوع‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸـﺎء ﰲ اﻟﺸـﺎرع ‪ 18‬اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ‬ ‫ﺣﻲ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬ﻋﴫ‬ ‫أﻣـﺲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺳـﺎﺋﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﺑﺤﺎﻓﻠﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﺑﴪﻋﺔ ﻣﻦ ﺷﺎرع‬ ‫ﻓﺮﻋـﻲ‪ ،‬ﻓﺘﻔﺎداﻫﺎ ﻟﻴﺴـﻘﻂ ﰲ ﺣﻔـﺮة ﻣﴩوع‬ ‫ﻟﺘﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ودرء أﺧﻄﺎر اﻟﺴـﻴﻮل‬ ‫ﻗﻴﺪ اﻹﻧﺸﺎء‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻤﺎ ﺧﺮج اﻟﺸـﺎب ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺳﺎﻤﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﺎﴍت اﻟﺤﺎدث دورﻳﺎت اﻤﺮور‪ ،‬وﻓﺮﻗﺔ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻔﺼﻠﺖ ﻓﻮرا ً ﺑﻄﺎرﻳﺔ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺗﻔﺎدﻳﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﻗﻮع ﺣﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ذﻛـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻬﺎﺟـﺮي‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن اﻤﻘﺎول ﻟﻴﺲ ﻛﻔﺌـﺎ ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻛـﻮن اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺠـﺮي ﺑﺒـﻂء‪ ،‬وأدى إﱃ‬ ‫ﺗﺪﻣﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻸﻧﺎﺑﻴﺐ وﺗﻜﺴـﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫إﻋـﺎدة ﺗﺮﻛﻴﺒﻬـﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ ﺳـﻠﻴﻤﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺸﻜﻼت ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻛﺜﺮة‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫أن اﻤﻘـﺎول ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﻗﻄـﻊ اﻟﻜﻴﺎﺑـﻞ‪ ،‬وﻧﴩ‬ ‫اﻟﺤﻔﺮﻳـﺎت واﻷﺗﺮﺑﺔ ﰲ أرﺟـﺎء اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ودﻣﱠ ﺮ‬

‫اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﺎرع أﺻﺒﺢ ﺑﻤﺴﺎر واﺣﺪ‬ ‫وﻣﺰدﺣﻤـﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗـﻢ ﺗﺮﻛﻴﺐ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﺑﻼﺳـﺘﻴﻚ‬ ‫ﺳـﻴﺌﺔ ﻟﺴـﺤﺐ اﻤﻴـﺎه وﺿﺨﻬـﺎ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ إﱃ‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬واﻟﺪﻟﻴﻞ ﺣﺪوث ﺗﴪﺑﺎت داﺋﻤﺎً‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮد اﻟﻬﺎﺟـﺮي ﻗﺎﺋـﻼً‪ ،‬إن ﻃـﻮل‬ ‫اﻤﴩوع ﻻ ﻳﺴـﺎوي ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ً واﺣﺪاً‪ ،‬وﻣﻊ ﻫﺬا‬ ‫اﺳـﺘﻐﺮق ﺣﺘـﻰ اﻵن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺪات‬ ‫اﻤﻘﺎول ﺳـﻴﺌﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤـﻞ ﺑﺒﻂء‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻤﻘـﺎول أﻋﺎد ﺑﻌﺾ اﻹﺻﻼﺣـﺎت ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ ﻏﺮ‬

‫ﺳﻘﻮط اﻤﺮﻛﺒﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺮة وﻣﺒﺎﴍة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫ﺳـﻠﻴﻤﺔ‪ ،‬وﻧﻔﺬﻫﺎ ﺗﺤﺖ ﻣﺒﺪأ )ﻣﴚ ﺣﺎﻟﻚ( اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ ﻛﺜﺮة اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻟﺤﻔﺮﻳﺎت‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻼﻣﺢ ﻟﻠﺴـﻔﻠﺘﺔ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ اﻟﺸﺎرع ﻣﻜﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب ﻤﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻷﺗﺮﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﺘـﻢ اﻟﻬﺎﺟﺮي ﺑﺄﻧﻪ ﻗـﺪّم ﺧﻄﺎﺑﺎ ً ﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﺑﺸﺄن اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻋﻤﻞ اﻤﻘﺎول‬ ‫اﻟﺴﻴﺊ‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻵن ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ رد‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ ﻋـﲇ اﻟﺸـﻤﺮي ﻋﻤـﻞ اﻤﻘـﺎول‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺊ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻪ ﻻ ﻳﻄﺒﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻻ‬

‫ﻳﻀﻊ وﺳﺎﺋﻞ ﺗﺤﺬﱢر ﻣﻦ ﻛﺜﺮة اﻟﺤﻔﺮ اﻟﺨﻄﺮة‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘـﻂ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻌﻮﻳﺠﺎن ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻓﻴﺪﻳﻮ‬ ‫ﻟﺴـﻘﻮط اﻤﺮﻛﺒـﺔ ﰲ اﻟﺤﻔـﺮة وﻗـﺎم ﺑﺈرﺳـﺎﻟﻪ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺣﺎوﻟـﺖ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋﻼم واﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻔﻴﺎن‪،‬‬ ‫ﻳﻮم اﻷﺣـﺪ ‪ 23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إرﺳـﺎل ﺑﺮﻳﺪ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳُﺒ ِﺪ ﺗﺠﺎوﺑﺎً‪.‬‬

‫ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﻳﻨﻘﺬ إﻣﺎراﺗ ﱠﻴ ْﻴﻦ ﺗﺎﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﻟﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي‬ ‫اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫أﻧﻘﺬت دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ إﻣﺎراﺗﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺎﻫﺎ ﰲ ﺻﺤﺮاء اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺨـﺎﱄ‪ ،‬وأﺑﻠﻎ ﻋـﻦ ﻓﻘﺪاﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﻣﺴﺎء اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮي ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺮﻗـﻮب‪ ،‬إن ﺣﺮس‬

‫اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﻄﺤـﺎء ّ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻰ‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 9:15‬ﻣﺴـﺎء أول‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﺲ ﻋـﻦ ﻓﻘـﺪان إﻣﺎراﺗﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﺻﺤـﺮاء اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺨـﺎﱄ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺣﴬ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﺷـﺨﺺ إﻣﺎراﺗـﻲ إﱃ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع ﰲ اﻟﺒﻄﺤـﺎء ﻟﻴﺒﻠـﻎ ﻋـﻦ‬ ‫ﻓﻘﺪاﻧﻬﻤﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺎ ﻳﺴﺘﻘﻼن ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻮع ﻟﻜﺰس ﻣﺘﺠﻬَ ﻦ إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫داﺧﻞ ﺻﺤﺮاء اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ ﺗﺪﻋﻰ أم‬ ‫ﻗﺮون‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳـﺖ ﻓﺮق‬ ‫ﺑﺤﺚ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺗﺠﻬﻴﺰاﺗﻬﺎ ﺑﻘﻴﺎدة ﻗﺎﺋﺪ‬

‫ﻗﻄﺎع اﻟﺒﻄﺤﺎء ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎً‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أﻧﻪ ﺟـﺮى ﺗﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﺨﻄـﻮط ﻣﺘﻮازﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﺰاﻣـﻦ ذﻟـﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ اﻟﺜﺮﻳﺎ ﻟﻼﺳﺘﺪﻻل‬ ‫ﻋﻦ آﺧﺮ ﻣﻮﻗﻊ ﻟﻠﻤﻜﺎﻤﺎت‪ ،‬وﺑﺘﻀﻴﻴﻖ‬ ‫داﺋـﺮة اﻟﺒﺤﺚ ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻣـﻦ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫)اﻟﺨﻤﻴـﺲ( وﻫﻤﺎ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫ﺟﻴـﺪة ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻌﺪ ﻣـﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 350‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً وﺳـﻂ ﺻﺤﺮاء اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺨﺎﱄ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻣﺮﻛﺒﺘﻬﻢ ﺑﺴﺒﺐ‬

‫ﻧﻔﺎد اﻟﻮﻗﻮد‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ‬ ‫إن ﺻﺤـﺮاء اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺨـﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻋﺮة وﺧﻄﺮة‪ ،‬واﻟﻘﻴﺎدة ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﻳﻘﻈﺔ وﺧﱪة‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﴬوري أن‬ ‫ﺗﱰاﻓـﻖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻊ وﺟﻮد‬ ‫وﺳـﻴﻠﺔ اﺗﺼـﺎل ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺰود‬ ‫ﺑﺎﻤﺎء واﻟﻐﺬاء اﻟﻜﺎﰲ‪ ،‬وﴐورة إﺑﻼغ‬ ‫اﻷﺻﺪﻗـﺎء واﻷﻗﺎرب ﻗﺒـﻞ اﻟﺨﺮوج‪،‬‬ ‫وإﻋﻼﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮﺟﻬـﺔ واﻟﻮﻗﺖ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻـﻮل ﻣﻊ ﻋﺪم اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ ﺣﺮم‬ ‫اﻟﺤﺪود‪.‬‬

‫»إدارﻳﺔ ﺟﺪة« ﺗﺴﺘﻜﻤﻞ ﻗﻀﻴﺔ ﻗﻴﺎدي ﻓﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻤﻴﺎه واﻟﻤﺠﺎري‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫أﻋـﺎدت اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻹدارﻳـﺔ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة ﻓﺘﺢ ﻗﻀﻴـﺔ ﻗﻴﺎدي‬ ‫ﻣﻮﻗﻮف ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻤﻴﺎه واﻤﺠـﺎري ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠـﺪداً‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻃﻠﺒﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﺷـﻬﺮ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻤﺘﻬـﻢ اﺗﺨـﺬت‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻘـﺮار اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ أن ﻳﺤﺪد ﻣﻮﻋﺪ ﺟﻠﺴﺔ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺷـﻬﺪت ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺪار ﺟﻠﺴـﺎﺗﻬﺎ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺤﺎﻣـﻲ‬

‫اﻤﺘﻬﻢ ﻣﺮاﻓﻌـﺎت أﻛﺪ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﺮاءة‬ ‫ﻣﻮﻛﻠـﻪ ﻣﻦ اﻟﺘﻬـﻢ اﻤﻨﺴـﻮﺑﺔ إﻟﻴﻪ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺘـﻮرط ﰲ ﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻨﺪات ﻣﺴـﺘﺨﻠﺼﺎت ﻣﴩوع‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻣﻴـﺎه اﻟـﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﰲ ﺷـﻤﺎل ﺟـﺪة‪ ،‬وادﻋﺎﺋﻪ‬ ‫أﻧﻪ وﻗﻒ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﴩوع‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺠـﺪ ﻓﻴﻪ أي ﻣﻼﺣﻈـﺎت‪ّ ،‬‬ ‫ﻓﻮﻗﻊ ﰲ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻨﺪات اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﴩوع‬ ‫اﻤﺬﻛـﻮر ﰲ ﺛﻼث ﺧﺎﻧـﺎت ﻤﻨﺎﺻﺐ‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﰲ‬ ‫ﺧﺎﻧـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤـﴩوع ﻤﺤﻄـﺎت‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ‪ ،‬وﰲ ﺧﺎﻧـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة‬ ‫اﻷﺻـﻮل‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﰲ‬

‫ﺧﺎﻧﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﴩوع‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﺬﻛﻮر ّ‬ ‫وﻗﻊ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻤﺴﺘﺨﻠﺼﺎت‬ ‫رﻏﻢ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻔﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ اﻤﺤﺪدة‬ ‫ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻤـﴩوع‪ .‬ﻟﻜـﻦ اﻤﺘﻬﻢ أﻛﺪ‬ ‫أن اﻤـﴩوع ﺗـﻢ ﺗﻤﺪﻳـﺪه ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻨﺪا ً إﱃ ﻣﺴـﺘﻨﺪات‬ ‫ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﻟﻠﺪاﺋﺮة اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻹدارة اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ راﺟﻌـﺖ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺴـﺘﺨﻠﺼﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻼﻓﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺒﻠﻎ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي اﻤﺨﺼﺺ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع ﺑﻤﺎ ﻳﻨﺎﺳﺐ اﻟﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫وأرﻓﻖ ﺟﺪوﻻ ً ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وﺑﻦ أن إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣـﺖ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫ﻓﻴﻬﺎ إﺛﺒﺎت رﺳﻤﻲ ﻣﻦ وزارة اﻤﻴﺎه‬ ‫واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﻟﻌﻘﺪ ﻣﻘـﺎول اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﺑﻤﺤﻄـﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟﴫف اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﺬي أﻛﺪ وﻗﻮف‬ ‫ﻣﻮﻛﻠﻪ ﻋﲆ اﻤﴩوع وﻋﺪم ﺗﺴﺠﻴﻞ‬ ‫أي ﻣﻼﺣﻈـﺎت ﻋـﲆ اﻤـﴩوع‪،‬‬ ‫وﻳﻨـﺺ اﻤﺴـﺘﻨﺪ ﻋـﲆ ﺗﻤﺪﻳﺪ زﻣﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﴩوع ﺑـﺪءا ً ﻣـﻦ اﻟﺜﺎﻣﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2004‬م ﻤﺪة ‪ 67‬ﺷـﻬﺮاً‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻋﺪه إﺛﺒﺎﺗﺎ ً ﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫اﻤﺘّﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﺨﻠﺼﺎت اﻟﺬي ﺗﻢ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 15‬ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪2009‬م‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﻋﻘﺪ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻻ ﻳﻨﺘﻬﻲ إﻻ ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪.2010‬‬


‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫جمعية المودة‬ ‫تؤهل ‪ 18‬سيدة‬ ‫في مهارات وفنون‬ ‫إدارة الوقت‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫نظ�م القس�م النس�ائي بجمعي�ة ام�ودة‬ ‫الخري�ة لإص�اح ااجتماع�ي بمحافظة‬ ‫جدة مؤخ�را ً دورة تدريبية بعنوان «إدارة‬ ‫الوقت» بمش�اركة ‪ 18‬سيدة‪ ،‬وذلك ضمن‬ ‫سلسلة الدورات الصيفية لفئتي الزوجات‬ ‫والفتيات ‪.‬‬

‫حي�ث قدمت ال�دورة امدربة س�ناء س�عداوي‪،‬‬ ‫وتناولت مفهوم إدارة الوقت‪ ،‬وتحديد اأنش�طة‬ ‫التي تس�تحوذ ع�ى معظ�م الوق�ت‪ ،‬إى جانب‬ ‫التع�رف عى نق�اط الق�وة والضع�ف ي إدارة‬ ‫الوق�ت‪ ،‬ومه�ارات وض�ع الج�داول اليومي�ة‬ ‫واأس�بوعية والفصلية‪ ،‬إى جانب اسراتيجيات‬ ‫التخلص من التأجيل والتكاسل‪ ،‬كما استعرضت‬ ‫خصائص الوقت وأهميته‪.‬‬

‫وأوض�ح أم�ن ع�ام جمعي�ة ام�ودة الخري�ة‬ ‫امهندس فيصل بن س�يف الدين الس�منودي أن‬ ‫الجمعية س�عت من خال هذه الدورات لتزويد‬ ‫الزوج�ات والفتي�ات بامه�ارات الحياتي�ة التي‬ ‫تسهم ي تطوير قدراتهن ومهاراتهن ي الحياة ‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن الس�منودي أن الجمعي�ة تواصل برامجها‬ ‫ومناشطها لتحقيق س�عادة اأرة واستقرارها‬ ‫بالتوعي�ة واإصاح‪ ،‬مبينا ً أن للجمعية جملة من‬

‫امناش�ط والرام�ج من بينها اإص�اح اأري‪،‬‬ ‫وااستش�ارات اأري�ة امب�ارة والهاتفي�ة‪،‬‬ ‫وعق�د دورات لتأهيل الش�باب والفتيات للحياة‬ ‫الزوجي�ة‪ ،‬وعق�د دورات لتأهي�ل ام�رأة للقيام‬ ‫بدوره�ا ي الحي�اة كزوج�ة صالح�ة‪ ،‬وإصدار‬ ‫مطوي�ات ونرات لتوعية أف�راد اأرة بالحياة‬ ‫الزوجي�ة‪ ،‬وإقامة مح�ارات عام�ة ي الحياة‬ ‫الزوجية للمحافظة عى استقرار اأرة‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪9‬‬

‫‪ 1362‬عدد اأيتام ُ‬ ‫الجدد في الفروع اإيوائية‬ ‫بالعام الماضي‪ ..‬والمكفولون ‪7595‬‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫أك�د وكي�ل وزارة الش�ؤون‬ ‫ااجتماعي�ة للرعاية ااجتماعية‬ ‫واأرة الدكت�ور عبدالل�ه‬ ‫اليوسف أن عدد اأيتام امسجلن‬ ‫بالفروع اإيوائي�ة خال العام‬ ‫ام�اي بل�غ ‪ 1362‬يتيم�ا ً و يتيمة‪،‬‬ ‫فيم�ا بلغ عدد اأيت�ام امكفولن لدى‬ ‫اأر الكافل�ة ‪ 7595‬من الجنس�ن‪،‬‬ ‫كما يبلغ عدد الفروع اإيوائية لأيتام‬ ‫‪ 22‬فرعا ً موزع�ة عى النحو التاي‪9 :‬‬ ‫دور للربية ااجتماعية للبنن‪ 4 ،‬دور‬ ‫للربي�ة ااجتماعي�ة للبن�ات‪ 6 ،‬دور‬ ‫حضانة اجتماعية‪ 3 ،‬مؤسسات تربية‬ ‫نموذجية‪ ،‬وهن�اك ‪ 14‬جمعية خرية‬ ‫ترعى اأيت�ام‪ ،‬موزعة ي مكة و جدة‬

‫و امدينة امنورة و جازان‪ ،‬و اأحساء‬ ‫و تبوك و أبها و اأطاولة‪.‬‬ ‫كفالة ‪ 15‬يتيما ً‬ ‫وقال» يضم قسم اأشبال بمركز‬ ‫اأم�ر س�لطان للربي�ة ااجتماعية‬ ‫بالدمام ‪ 17‬من اأبناء تمت استضافة‬ ‫و كفال�ة ‪ 15‬يتيم�ا ً منه�م لدى أر‬ ‫حاضن�ة و تبق�ى اثن�ان فق�ط ت�م‬ ‫تحويلهما لقسم اأشبال بدار الربية‬ ‫بحائ�ل‪ .‬وعن تطبيق ال�وزارة لنظام‬ ‫اأم الحاضنة‪ ،‬بتقس�يم الدار إى عدد‬ ‫من الش�قق يعيش ي كل واحدة منها‬ ‫أربعة أو خمس�ة أيت�ام مع أم تتكفل‬ ‫برعايته�م‪ ،‬ق�ال» النظ�ام مطبق ي‬ ‫فروع الوزارة‪ ،‬نظرا ً لس�عي الوزارة‬ ‫لتكريس ه�ذا النهج ليعي�ش اأيتام‬ ‫ي بيئ�ة أري�ة‪ ،‬ومنحه�م مزيدا ً من‬

‫الخصوصي�ة‪ ،‬اأم�ر الذي يش�عرهم‬ ‫بااستقرار والثقة بالنفس واانتماء‪،‬‬ ‫كما تم تطبيق برنامج اأرة الكافلة‪،‬‬ ‫بحي�ث تتكف�ل إح�دى اأر برعاية‬ ‫يتيم بش�كل كامل ودائ�م‪ ،‬وتحقق له‬ ‫اأمان النفي و اإشباع العاطفي‪.‬‬ ‫كوادر مختارة‬ ‫ن‬ ‫وبن اليوس�ف أن عزم الوزارة‬ ‫افتت�اح دور أيت�ام جدي�دة يخضع‬ ‫لتقدي�ر ااحتي�اج وع�دد اأيت�ام‪،‬‬ ‫وع�ن الصعوب�ات ي تطبيق الخطط‬ ‫الربوي�ة و التنموي�ة لأيتام أش�ار»‬ ‫ااسراتيجية التنموية و الربوية التي‬ ‫وضعته�ا ال�وزارة من ش�أنها تذليل‬ ‫كافة الصعوبات سواء داخل الفروع‬ ‫اإيوائي�ة أو ل�دى اأر الكافل�ة»‪،‬‬ ‫منونه�ا إى عم�ل ال�وزارة الدائم عى‬

‫توف�ر ع�دد كاف م�ن الك�وادر كما ً‬ ‫و كيف�ا ً للعمل م�ع اأيت�ام بما يلبي‬ ‫احتياجاته�م‪ ،‬وتجرى لتل�ك الكوادر‬ ‫مقاب�ات ش�خصية قب�ل توظيفهم‬ ‫للتأك�د م�ن مناس�بتهم للعم�ل مع‬ ‫اأيتام‪ ،‬و بعد توظيفهم يتم إلحاقهم‬ ‫بدورات تدريبية تأهيلي�ة تنفذ غالبا ً‬ ‫عن طريق امركز الوطني للدراس�ات‬ ‫والتطوير ااجتماعي التابع للوزارة‪.‬‬ ‫ابتعاث اأيتام‬ ‫وع�ن دور ال�وزارة ي تعلي�م‬ ‫اأيت�ام ام�دري و الجامع�ي‪ ،‬ق�ال‬ ‫اليوس�ف» تحرص الوزارة عى إتمام‬ ‫اأيت�ام تعليمهم امدري‪ ،‬ثم يكملون‬ ‫تعليمه�م ي الجامع�ات امحلي�ة‪،‬‬ ‫كم�ا أن برنامج اابتع�اث الخارجي‬ ‫ش�ملهم‪ ،‬ليحظوا بفرصة عمل جيدة‬

‫ي القط�اع الخ�اص والحكوم�ي‬ ‫و بالت�اي اندماجه�م ي امجتم�ع‬ ‫الخارجي‪ .‬فيما أش�ار أن هناك لجانا ً‬ ‫متخصص�ة م�ن ال�وزارة لتزوي�ج‬ ‫اأيت�ام و اليتيم�ات‪ ،‬يقودها أعضاء‬ ‫من الجنس�ن‪ ،‬ي الجهات اإرافية‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى مرف�ن ومرف�ات ي‬ ‫دور الربي�ة ااجتماعي�ة‪ ،‬و مهم�ة‬ ‫ه�ذه اللج�ان إكمال إج�راءات زواج‬ ‫الطرفن‪ ،‬وتحري الدقة ي ماءمتهما‬ ‫لبعضهم�ا‪ ،‬وكث�ر منهم مس�تقرون‬ ‫حالي�ا ً ي حياتهم‪ ،‬كما أن هناك لجنة‬ ‫إص�اح ذات البن‪ ،‬مت�ى ما ظهرت‬ ‫مش�كات بن الزوج�ن‪ ،‬مؤك�دا ً أن‬ ‫مسؤولية الوزراة تجاه اأيتام تستمر‬ ‫مدى حياتهم وا تنقطع حتى ي حال‬ ‫تمت كفالتهم‪.‬‬

‫خصصت الوزارة كوادر مدربة لرعاية اأيتام‬

‫(الرق)‬

‫عجائز اأحساء‪ :‬أعراس زمان «لمة وفرح» واليوم «خسارة وترح»‬ ‫اأحساء ‪ -‬غادة البر‬ ‫تميز الزواج قديما ً ي اأحس�اء بطقوس متعددة‪،‬‬ ‫يغل�ب عليها امحبة والتعاون م�ن قبل اأهل والجران‪،‬‬ ‫فيما وصفت الجدات أعراس اأحس�اء قديما ً ب� «اللمة‬ ‫والفرح»‪ ،‬وانتقدن أعراس الوقت الحار ووصفنها ب�‬ ‫«الخسارة والرح»‪.‬‬

‫العروس اأحسائية كانت ترتدي قديما ً ثوبا ً مطرزا ً بالخيوط الذهبية(الرق)‬

‫اختيار الزوج‬ ‫تق�ول أم مس�فر (‪76‬عام�اً)إن هن�اك ع�ادات قديمة‬ ‫انقرض�ت ورحلت ب�ا عودة‪ ،‬فلم تك�ن العروس ترى‬ ‫زوجه�ا إا ليلة الزواج‪ ،‬حتى أن الحي�اء والثقة باأهل‬ ‫جعاه�ا ترك مهمة اختي�ار الزوج للوالدي�ن‪ ،‬وعندما‬ ‫تتم اموافقة يبدأ ااس�تعداد لليلة الزف�اف‪ ،‬بداية بليلة‬ ‫املكة ودفع امهر اليس�ر جداً‪ ،‬لتستعد العروس بجهاز‬ ‫تخت�اره لها اأم والخاات‪ ،‬حيث تقصن لها قطعتن أو‬ ‫ثاث قطع من اأقمش�ة التي تق�وم بخياطتها خيناطة‬

‫الحي‪ ،‬فقد اشتهرت أحياء اأحس�اء القديمة باحراف‬ ‫عديد من نس�ائها مهن�ة الخياطة والتطريز البس�يط‪،‬‬ ‫كما يش�رين لها ثوبن «نشل مطرزين» يتم جلبهما ي‬ ‫الغال�ب من البحرين‪ ،‬و»ماف�ع»‪ ،‬ومكحلة‪ ،‬وقارورتي‬ ‫عطر مخلطتن‪ ،‬وا ينس�ن «الدريم والش�خوط»‪ ،‬كما‬ ‫يشرين لها ذهبا ً يضم هامة للرأس و(مزنطا ً للصدر)‪،‬‬ ‫ومعاضد لليد وخاتما ً أو اثنن بفصوص حمراء‪ ،‬وكانت‬ ‫أم العروس تهتم بعد اانتهاء من الجهاز بعرض جهاز‬ ‫ابنته�ا للقريب�ات والجارات‪ ،‬اللوات�ي تعلو زغاريدهن‬ ‫فرحا ً بالعروس‪ ،‬بينم�ا يهتم أهل الزوج بتجهيز غرفة‬ ‫العروس ي منزلهم براء فراش جديد وأغطية جديدة‪،‬‬ ‫وصندوق للمابس‪ .‬وقالت‪« :‬أعراس اأحساء قديما ً مة‬ ‫وفرح‪ ،‬وأعراس اليوم خسارة وترح»‪.‬‬ ‫حناء وزغاريد‬ ‫فيم�ا ذك�رت أم صال�ح( ‪ 68‬عام�ا ً ) أن التجهيز لليلة‬ ‫الزفاف كان مهمة اأقارب والجران‪ ،‬فتجتمع الجارات‬

‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬ ‫أك�د عض�و هيئ�ة حقوق اإنس�ان‬ ‫وامتحدث الرس�مي باسمها الدكتور‬ ‫إبراهي�م الش�دي‪ ،‬أن هن�اك عادات‬ ‫وتقاليد موروثة س�اهمت ي انتهاك‬ ‫حقوق الطفل‪ ،‬منها التمييز بن الذكر‬ ‫واأنثى‪ ،‬وأضاف أن تدني الوعي وسيطرة‬ ‫العادات ساهما ي انخفاض التفات اأرة‬

‫إى أهمي�ة اس�تيعاب حق�وق طفلهم منذ‬ ‫وادته باعتباره جزءا ً ايتجزأ من امجتمع‪،‬‬ ‫مش�را ً إى جهود الهيئة ي مراقبة اأنظمة‬ ‫والقوان�ن التي تكفل حق�وق الطفل منذ‬ ‫صادق�ت امملك�ة ع�ى اتفاقي�ة حقوق�ه‬ ‫الدولي�ة‪ ،‬مؤكدا ً أن قان�ون حماية الطفل‬ ‫أقر مؤخ�را ً من مجلس الوزراء بعد أن تم‬ ‫رفعه من مجلس الشورى‪ ،‬بحماية الطفل‬ ‫من كاف�ة أنواع اأذى الجس�دي‪ ،‬النفي‪،‬‬

‫الجن�ي‪ ،‬واإهمال‪ ،‬وت�رف عليه اللجنة‬ ‫الوطنية للطفولة حيث يتم اآن تخصيص‬ ‫لج�ان ت�وزع عى كاف�ة مناط�ق امملكة‬ ‫وس�يخصص له�ا خ�ط س�اخن قريب�اً‪،‬‬ ‫مس�اندا ً خ�ط اأمان اأري الذي دُش�ن‬ ‫قبل ما يقارب س�تة أشهر‪ ،‬كما سترف‬ ‫علي�ه مختصات مدرب�ات يتول�ن إحالة‬ ‫الش�كاوى للجه�ات امختصة‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫أن الهيئة عى تواصل مس�تمر مع جهات‬

‫ااختصاص‪ ،‬منها وزارة الصحة ووزارة‬ ‫التعلي�م والداخلي�ة‪ ،‬مؤك�دا ً أن مش�كلة‬ ‫انته�اك حقوق الطف�ل مازال�ت ي بداية‬ ‫الطري�ق ووصفه�ا ب� «اأزم�ة العامية»‪،‬‬ ‫مستشهدا ً بالدراسة امسحية التي أجرتها‬ ‫هيئة اأمم امتحدة قبل س�بع س�نوات عن‬ ‫العن�ف اموجن ه ض�د ااطف�ال‪ ،‬باعتبارها‬ ‫مش�كلة متنامي�ة تس�تحق الوق�وف عى‬ ‫مسبباتها‪.‬‬

‫مركز العبداللطيف يقدم الكشف أكثر من ‪ 280‬حالة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫عربات الكشف امشاركة ي ربوة الرياض‬

‫ش�ارك مركز عبداللطيف العبداللطيف للكش�ف‬ ‫عن رط�ان الثدي التاب�ع للجمعية الس�عودية‬ ‫الخري�ة مكافحة الرطان بالتع�اون مع الهيئة‬ ‫العامي�ة أطباء ع�ر الق�ارات مؤخ�راً‪ ،‬ي حملة‬ ‫توعوي�ة ي أك�ر تجمع نس�ائي ي ملتق�ى ربوة‬ ‫الرياض النس�ائي‪ ،‬حيث قدَم خدمة الكشف امبكر عن‬ ‫طريق العيادة امتنقلة وعربة الكش�ف امتنقلة‪ ،‬كما تم‬ ‫تنظي�م عدد من امح�ارات التوعوي�ة صاحبها ركن‬ ‫توعوي طيلة أيام الحملة‪.‬‬ ‫وقد ش�هدت الحمل�ة إقباا نس�ائيا كبرا حيث تم‬ ‫الكش�ف عى أكثر من (‪ )280‬س�يدة وت�م تحويل (‪)9‬‬ ‫حاات اش�تباه‪ ،‬كما تم تثقيف أكثر من ‪ 3000‬س�يدة‬ ‫وفتاة من خ�ال امحارات التوعوية وورش التثقيف‬ ‫بأهمية الكش�ف امبكر لرطان الثدي التي اس�تمرت‬ ‫طيلة م�دة امهرجان‪ ،‬حيث ألقت امدي�رة الطبية مركز‬ ‫عبداللطي�ف الدكت�ورة فاتن�ة الطح�ان مح�ارات‬

‫تحثه�ن عى الفحص امبكر للس�يدات‪ ،‬إذ كان لها اأثر‬ ‫اإيجابي لتدفق أعداد كبرة من الس�يدات لعمل فحص‬ ‫اماموغرام‪ ،‬كما شددت امديرة الطبية مركز عبداللطيف‬ ‫عى أهمية توعية الس�يدات بأهمية الوقاية من رطان‬ ‫الثدي وإبراز أهمية الكشف امبكر ي رفع نسبة الشفاء‬ ‫من امرض‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن نس�بة ح�اات ااكتش�اف امبك�ر‬ ‫للرط�ان ي الس�عودية ا تتج�اوز ‪ %30‬ومعظ�م‬ ‫الح�اات يتم الكش�ف عنها ي مراحل متأخرة بس�بب‬ ‫نقص الوعي بأهمية الكش�ف امبكر‪ ،‬وقد أثنى الجميع‬ ‫عى نوع ورقي الخدمات امقدمة من خال طاقم امركز‬ ‫اموجود طيلة امهرجان‪.‬‬ ‫يذك�ر أن مرك�ز عبداللطي�ف العبداللطي�ف‬ ‫بالري�اض‪ ،‬أحد امش�اريع الرائدة للجمعية الس�عودية‬ ‫الخرية مكافحة الرط�ان‪ ،‬ويعد امركز الخري اأول‬ ‫ي الرق اأوس�ط للكش�ف عن الرطان‪ ،‬حيث تقدم‬ ‫الجمعي�ة ه�ذه الخدم�ة ضم�ن منظوم�ة خدماتها ي‬ ‫برنامج التوعية والوقاية‪.‬‬

‫جدائل «امشموم»‬ ‫وع�ن ليلة الزف�اف تش�ر أم صال�ح إى أن (العرضة‬ ‫الرجالية) التي يتم التجهيز لها ي س�احة الحي امملوء‬ ‫بالفواني�س‪ ،‬تب�دأ بعد صاة العش�اء وتس�تمر حتى‬ ‫الفج�ر‪ ،‬بينم�ا تبدأ فرق�ة الغناء النس�ائية التي تكون‬ ‫غالبا ً من الحي نفسه بالغناء من بعد العشاء إى الفجر‬ ‫وتأتي العروس التي يتم إلباس�ها ثوبا ً أحمر أو أس�ود‬ ‫مطرزا ً بالخي�وط الذهبية و(الرتر)‪ ،‬بينما تُعبأ جدائل‬ ‫ش�عرها بالريحان «امش�موم»‪ ،‬وتلبس الهامة «قطعه‬ ‫من الذهب تشبه التاج توضع عى الرأس» ويتم تكحيل‬ ‫عينيها بالكحل العربي‪ ،‬وتزين ش�فتيها بالديرم وبعد‬ ‫العش�اء يتم زفه�ا إى زوجه�ا محمولة عى س�جادة‪،‬‬ ‫ويقام ي اليوم اأول وليمة غداء تجمع اأهل والجران‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫حقوق اإنسان‪ :‬العادات والتقاليد ساهمت في انتهاك حقوق الطفل‬

‫والقريب�ات يوميا ً ي من�زل أهل العريس قب�ل الزواج‬ ‫بأس�بوع لتنظي�ف اأرز وتقطي�ع البص�ل‪ ،‬وتنظيف‬ ‫امن�زل وتزين غرف�ة العروس التي ج�رت العادة عى‬ ‫تغطية كل جدرانها بأقمش�ة الس�اتان الامعة املونة‪،‬‬ ‫وملؤها بامرايا‪ ،‬ي امقابل كان الرجال يقومون بتجميع‬ ‫السجاد من الجران وآواني الضيافة والفوانيس‪ ،‬حيث‬ ‫إن الجمي�ع يعر أواني�ه أهل العريس لضيافة عش�اء‬ ‫ي�ن يُطبخ�ان ي الغال�ب من لحم‬ ‫وغ�داء الع�رس‪ ،‬الذَ ِ‬ ‫اإب�ل‪ ،‬وقبل الزواج بيومن يتم اختيار امرأة ورجل من‬ ‫أهل العروس�ن يقومان بإرش�اد الزوجن‪ ،‬وتعريفهم‬ ‫بحق�وق الزواج وواجبات�ه‪ ،‬وقبل ال�زواج بيوم يذهب‬ ‫العريس مع ش�باب الح�ارة أحد العيون الش�هرة ي‬ ‫اأحس�اء كعن أم س�بعة‪ ،‬والحارة وغرها‪ ،‬ويستحم‪،‬‬ ‫ث�م يتناول الجميع بعدها وجب�ة الغداء وعمل (عرضة‬ ‫غنائية) احتفاء بالعريس‪ ،‬ومن يطبخ ويغني هم اأهل‬ ‫والجران أنفسهم‪ ،‬وبامقابل كانت أم العروس تستقبل‬ ‫قريباتها وجاراتها لعمل حناء العروس وس�ط زغاريد‬

‫ا تتوقف وأناش�يد ش�عبية خاصة بالعروس والحناء‬ ‫يرددنه�ا جميعا ً بينما تت�وى اثنتان منهن الرب عى‬ ‫الدفوف‪.‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬ ‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺰواج ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت‪:‬‬ ‫‪ ٢٥٦‬ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﺗﺰوﺟﻮا ﻣﻦ أردﻧﻴﺎت وﺳﻮرﻳﺎت‬ ‫‪..‬و‪ ٧٩‬أﺳﺮة ﻣﻬﺠﻮرة ﻓﻲ اردن واﻟﻴﻤﻦ واﻟﻬﻨﺪ ﺧﻼل ‪ ٥‬أﺷﻬﺮ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‪ ،‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‪ ،‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸـﻒ رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ ﺷﺆون اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺪﻳﻮي أن ‪ 233‬ﺳﻌﻮدﻳﺎ ﺗﺰوﺟﻮا‬ ‫ﻣﻦ أردﻧﻴﺎت ﺧﻼل اﻟﺨﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪2013‬م‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺰوج ‪ 23‬ﺳـﻌﻮدﻳﺎ ً ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﻢ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻳﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬وأن ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺠﺎت ﻟﻢ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻷﺣﺪاث ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻛﻮن اﻟﺮﺟﺎل ﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ اﻟﺘﴫﻳﺢ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻣﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺰواج ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت‪ ،‬وﻋﲆ ذﻟﻚ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﻨﻘﻞ زوﺟﺎﺗﻬﻢ إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻛﺪ وﺟﻮد ‪ 59‬ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺠﻮرة ﰲ اﻷردن ﺗﺘﻜﻔﻞ ﺑﺮﻋﺎﻳﺘﻬﻢ ﺟﻤﻌﻴﺔ أواﴏ وﻗﺎل »إن اﻟﺰوﺟﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﺠﺮﻫﺎ‬ ‫زوﺟﻬﺎ ﺗﻘﺪﱢم ﻟﻠﺴـﻔﺎرة ﻣﺎ ﻳﺜﺒﺖ زواﺟﻬﺎ ﻣﻦ ا���ﺴـﻌﻮدي وﻧﺴـﺒﺔ اﻷﺑﻨﺎء إﱃ أﺑﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻷوراق اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫وﻋﻨـﺪ ﺛﺒﻮﺗﻬﺎ ﻧُﺤﻴﻠﻬﺎ إﱃ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﱢ‬ ‫ﺗﻨﺴـﻖ ﻣﻊ ﺟﻤﻌﻴﺔ »أواﴏ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻨﻰ اﻟﻨﻔﻘﺔ ﺗﻨﻔﻖ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﴎة اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻫﺠﺮان اﻟﺰوج اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺑﺪﻳﻮي‪ ٢٥٦ :‬ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﺗﺰوﺟﻮا ﻣﻦ أردﻧﻴﺎت وﺳﻮرﻳﺎت ﻓﻲ ‪ ٥‬أﺷﻬﺮ‬ ‫‪ ٥٩‬أﺳﺮة ﻣﻬﺠﻮرة ﻣﻦ »اﻟﻮاﻟﺪ« ﻓﻲ اردن‬ ‫اﻟﺰواج ﻣﻦ اﻟﺴﻮرﻳﺎت ﻟﻢ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت‬ ‫أﴎ ﺳﻌﻮدﻳﺔ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬﺎ ›أواﴏ‹ ﰲ اﻟﺨﺎرج‬

‫ﴍوط اﻟﺰواج‬ ‫وﺑـﻦ وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺜﻤﺎن ﴍوط زواج اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻗﺎﺋﻼً » ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﻳﺘﻮﺟﻪ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮﻏﺐ ﰲ اﻟـﺰاج ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴـﺔ إﱃ إﻣﺎرة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺒﻊ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﺸـﱰط أﻻ ﱠ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻤﺮه ﻋﻦ ‪ 35‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 70‬ﺳـﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺸـﱰط ﻟﻠﻤﺘﺰوﺟﻦ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ إﺣﻀﺎر‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻃﺒﻲ ﻣـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻳﺜﺒﺖ‬ ‫ﻣﺮض زوﺟﺘﻪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺄن ﻳﻜﻮن ﻋﻘﻤﺎ ً أو‬ ‫ﺗﺸـﻮﻫﺎ ً أو أﻣﺮاﺿﺎ ً ﺧﺒﻴﺜـﺔ أو ﻳﻨﺺ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ ﺑﺨﻄﻮرة اﻟﺤﻤﻞ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﺮاﺗﺐ وإذا ﻛﺎن ﻣﻮﻇﻔﺎ ً أﻫﻠﻴﺎ ً ﻳﺠﺐ‬ ‫ﺗﺼﺪﻳـﻖ اﻟﺘﻌﺮﻳـﻒ ﻣﻦ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أو‬ ‫إﺣﻀﺎر ﻣﺸـﻬﺪ ﻣﺼﺪق ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺪة واﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪم وﺟﻮد ﻋﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻌﺜﻤـﺎن أﻧـﻪ ﰲ ﺣﺎل ﻋـﺪم أﺧﺬ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺗﴫﻳﺤﺎ ً ﺑﺎﻟﺰواج ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻓﺈن‬ ‫اﻹﻣﺎرة ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻌﻪ وﺗﺤﻴـﻞ اﻹﻓﺎدة إﱃ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﻘﺮر إذا ﻣﺎ ﻛﺎن ﺳﺒﺐ‬ ‫ﻋﺪم أﺧـﺬ اﻟﺘﴫﻳـﺢ ﻣﴩوﻋـﺎ ً أم ﻻ‪ ،‬وﺗﺘﺨﺬ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺮاﻫﺎ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ أو ﺗﺴـﻤﺢ ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺘﻮﺛﻴﻖ اﻟﻌﻘﺪ‪.‬‬ ‫زواج اﻟﻜﻬﻮل‬ ‫وذﻛﺮ ﻣﺼﺪر ﻣﺴﺆول ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫أن اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﺰواج ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج ﻟﻠﻜﻬﻮل‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻦ ‪ 50‬و‪ 65‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺪوﻟﺔ ﻻ ﺗﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺘﴫﻳـﺢ ﻟﻬـﻢ إﻻ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺜﺒﺖ ﻣـﻦ اﻷوﺿﺎع‬ ‫اﻤﺎدﻳـﺔ اﻟﺴـﻴﺌﺔ ﻟﻠﻤﺘﻘـﺪم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘﻮﺟـﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ إﺣﻀـﺎر ﻣﺎ ﻳﺜﺒﺖ ﻣﻦ اﻟﻀﻤـﺎن أﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺌـﺎت اﻤﺤﺘﺎﺟـﺔ وأﻧـﻪ ُرﻓـﺾ ﻣـﻦ ﻓﺘﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪاﺧـﻞ ﻟﻔﻘﺮه‪ ،‬وﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﺳـﺘﻴﻔﺎء‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺰواج ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﱰاوح‬ ‫ﺑـﻦ ‪20‬و ‪ 80‬أﻟﻔﺎ ً ‪-‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪ ، -‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ أن اﻟﺘﺼﺎرﻳـﺢ ﻻ ﺗُﻤﻨـﺢ ﻟﻔﺌـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻌﻨﻮﺳـﺔ وﻟﻌﺪم اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﰲ ازدﻳﺎدﻫـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺘﺼﺎرﻳﺢ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﺟﻞ اﻤﺘـﺰوج ﺗﻜﻮن ﰲ ﻧﻄﺎﻗـﺎت ﻣﺤﺪودة‬

‫اﻟﻌﺜﻤﺎن ‪:‬‬ ‫ﻳﺠﺐ أ ﱠﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻤﺮ اﻟﻤﺘﻘﺪم‬ ‫ﺟﻨﺒﻴﺔ ﻋﻦ ‪٣٥‬‬ ‫ﻋﺎﻣ ًﺎ‬

‫واﺳـﺘﺜﻨﺎءات ﺿﻴﻘﺔ ﻛﺈﺻﺎﺑﺔ اﻟﺰوﺟﺔ ﺑﻤﺮض‬ ‫وراﺛـﻲ ﻳﺼﻴـﺐ اﻷﺑﻨـﺎء ﺑﺄﻣـﺮاض ﻋﻘﻠﻴﺔ أو‬ ‫ﻟﻌﺪم ﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻹﻧﺠﺎب وﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺧﺎﺿﻌﻪ‬ ‫ﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻷﻧﻈﻤـﺔ ﻟـﺰواج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎرج‪ ،‬أﻣـﺎ ﻋﻦ ﴍط ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺰوﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻻﺳﺘﺨﺮاج اﻟﺘﴫﻳﺢ ﻓﺄﻛﺪ أﻧﻪ ﻻ ﺻﺤﺔ ﻟﻪ ‪..‬‬ ‫‪ 5‬ﻫﻨﺪﻳﺎت‬ ‫و أوﺿـﺢ ﻣﺴـﺆول ﺷـﺆون اﻟﺮﻋﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺴـﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻟﻬﻨـﺪ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻤﻠﺤﻢ أن اﻟﺴـﻔﺎرة ﺗﺮﺟﻊ ﻟـﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﻹﺑﻼﻏﻬـﺎ ﺑﺎﻷرﻗـﺎم و اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﺗـﺮد‬ ‫ﻋـﻦ زواج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣـﻦ ﻫﻨﺪﻳـﺎت‪ ،‬و‬ ‫ﺗﺒﻠـﻎ اﻟﺨﻤـﺲ ﺣـﺎﻻت ﻷﴎ ﻫﺠﺮﻫـﺎ اﻟﺰوج‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬و ﺗﴫف ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺔ أواﴏ‪،‬‬

‫و ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ اﻤﺎدﻳﺔ ﺳـﻴﺌﺔ و ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟـﻸوراق اﻟﺜﺒﻮﺗﻴـﺔ و إﺛﺒﺎت اﻟﻨﺴـﺐ ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﺜﺒﺖ اﻟﺸﺨﺺ أﻧﻪ ﺳﻌﻮدي ﺑﺸﻬﺎدة ﻣﻴﻼد‪.‬‬ ‫‪ 15‬أﴎة‬ ‫وذﻛﺮ ﻣﺴـﺆول ﺷﺆون اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻋـﺪن ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺷـﺎﻫﺮ اﻟﻌﺒـﺪﱄ أن ﻋﺪد اﻷﴎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﺠﺮﻫﺎ أزواج ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ ﺑﻠﻎ ‪ 15‬أﴎة‪ ،‬و ﻗﺪ ﺗﻨﺎﻗﺺ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻷوﺿﺎع اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻤﻀﻄﺮﺑﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫و أﺑـﺮز اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬـﺎ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﴎ زواﺟﻬـﻢ دون إذن ﻣﺴـﺒﻖ ﻣـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ اﻤﺸﻜﻼت‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺰوﺟـﻦ و ﺗـﺆدي ﻟﺤﺼـﻮل اﻟﻬﺠﺮان‬ ‫واﻻﻧﻔﺼـﺎل ﺑﻦ اﻟﺰوﺟﻦ وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﰲ ﺣﺎل وﺟﻮدﻫﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ« ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﺣـﺎﻻت اﻟﺰواج اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣـﻦ ﻳﻤﻨﻴـﺎت ‪ 8‬ﺣﺎﻻت‪،‬‬ ‫وﺑﺬﻟـﻚ ﻳﻔﻮق ﻋﺪد اﻟﺰواﺟﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻟﻌﺪة‬ ‫أﺳﺒﺎب ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺠﻬﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت«‪.‬‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت اﻟﻨﺴﺐ‬ ‫و ﻋﻦ ﻣﺸﻜﻼت اﻟﻨﺴﺐ ﻗﺎل اﻟﻌﺒﺪﱄ‬ ‫»ﻣﺸﻜﻼت اﻟﻨﺴﺐ ﻻ ﺗﺬﻛﺮ و ﻟﻜﻦ ﺗﻮﺟﺪ ﺣﺎﻻت‬ ‫ﻧﻔﻘﺔ و إﺛﺒﺎت اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ َﻣ ْﻦ ُو ِﻟ َﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ و ﻋﺎش ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻛﻮن واﻟﺪﺗﻪ ﻳﻤﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﻬﺎت ﻣﺨﺘﺼﺔ‬ ‫وﻋـﻦ دور اﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ ﻗـﺎل »ﺗﻘـﻮم‬ ‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻢ واﻟﺮﻓـﻊ ﻟﻠﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺘﻢ إﺣﺎﻟﺘﻬـﻢ إﱃ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮم ﻗﺪر اﻤﺴﺘﻄﺎع ﺑﺘﻤﻜﻦ اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ‬

‫ﻧﻈﺎﻣﻲ زواج اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﺑﻐﻴﺮﻫﻢ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻞ ﻟﻠﻨﻘﺎش ‪..‬ﻏﺪ ًا‬ ‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻄﺮح َ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻳﻄﺮح ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ اﻟـ ‪ 37‬ﻏﺪا ً ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ زواج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﻐﺮﻫﻢ ﻟﻠﻨﻘﺎش‪ ،‬إذ ﻳﺸـﻬﺪ ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺗﺒﺎﻳﻨـﺎ ً ﰲ وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈـﺮ ﺑﻦ »اﻟﺸـﻮرى« وﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻨﺎﻗـﺶ أﻳﻀـﺎ ً وﺟﻬـﺔ ﻧﻈـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫دﺧـﻮل اﻤـﺪارس ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ إﺛﺒﺎﺗﻬـﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫واﻟﺪﻫﻢ‪،‬‬ ‫ودور ﺟﻤﻌﻴـﺔ أواﴏ ﻓﻌﱠ ـﺎل وﻣﺠﻬﻮداﺗﻬـﺎ‬ ‫ﺟﺒـﺎرة ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻷﴎ وﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﺎ‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻛﻤـﺎ أن اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺮﻓﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺎرات ﻋـﱪ ﻣﻘـﺎم وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬

‫اﻟﺰاﻣﻞ ‪ :‬ﻓﺘﻮى ﻣﻨﻊ اﺳﺘﺨﺪام »اﻟﺪي ان اﻳﻪ« ﺗﻌﺮﻗﻞ إﻋﺎدة أﺑﻨﺎء اﻟﻤﺘﺰوﺟﻴﻦ ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ورﺋﻴـﺲ راﺑﻄﺔ اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﺠـﺬور ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺰاﻣﻞ أن‬ ‫ﻓﺘﻮى ﻣﻨﻊ اﺳـﺘﺨﺪام »اﻟﺪي ان اﻳﻪ« ﻷﺛﺒﺎت اﻟﺒﻨﻮة‬ ‫ﺳﺘﻌﺮﻗﻞ ﻣﺴﺮة اﻟﺮاﺑﻄﺔ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺖ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ‬ ‫إﻋـﺎدة أﺑﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺘﺰوﺟﻦ ﻣـﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ إﱃ إرﺟﺎﻋﻬـﻢ إﱃ ﺟﺬورﻫـﻢ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴـﺔ‪ ،‬وإﺛﺒﺎت اﻟﻨﺴـﺐ ﻤـﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳـﺔ أوراق‬ ‫ﺗﺜﺒﺖ اﻧﺘﻤﺎﺋﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐﺮﺑﺎ ً ﻗﻮﻟﻬﻢ إن اﻻﺑﻦ‬ ‫ﻟﻠﻔﺮاش‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً ﻛﻴﻒ ﻟﻨﺎ اﻟﻌﻮدة إﱃ ‪ 20‬ﺳﻨﺔ ﻣﻀﺖ!‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮد ﻟﻢ ﺗﻮﺛﱠﻖ رﺳﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﻋﻘﺪت ﰲ ﺑـﻼد ﻓﻘﺮة‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻋـﻮدة اﻟﺰوج‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي إﱃ دﻳﺎره ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ أن اﻷم ﺣﺎﻣﻞ ﺑﻄﻔﻞ ﻣﻨﻪ‪،‬‬

‫وﻟﻜﻦ ﺗﻌﺜﺮ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ ﻷﺳﺒﺎب ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻔﺎﻗﻢ‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ ﺣﺎل ﻧﻜﺮان اﻷب ﺑﻨﻮة اﻻﺑﻦ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ‬ ‫إﺟﺮاء اﻟﻔﺤﺺ اﻟﻨﻮوي ﻹﺛﺒﺎت اﻟﺒﻨﻮة وﺿﻢ اﻤﻮﻟﻮد‬ ‫إﻟﻴﻪ واﺳـﺘﺨﺮاج اﻷوراق اﻟﺜﺒﻮﺗﻴﺔ ﻟﻪ ﰲ ﺣﺎل اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫أو ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ ﻣﻤﺎت اﻷب ﻟﺤﻘﻪ ﰲ اﻹرث‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺰاﻣـﻞ أن اﻟﺮاﺑﻄﺔ ﻧﺠﺤـﺖ ﰲ إﻋﺎدة‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 25‬ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻦ دوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺒﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن أوﺿـﺎع اﻟﺒﻘﻴﺔ ﰲ اﻟﻔﻠﺒﻦ ﻻ ﺗُﴪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺻﺪت‬ ‫اﻟﺮاﺑﻄـﺔ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ ﻓﺘﻴـﺎت ﺳـﻌﻮدﻳﺎت اﻤﻼﻣـﺢ‬ ‫واﻟﺠﺬور ﻳﻌﻤﻠﻦ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻠﺘﺪﻟﻴﻚ وﻋﺮوض اﻷزﻳﺎء‬ ‫واﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻦ اﻣﺘﻬﻦ ﺗﺠﺎرة ﺑﻴﻊ اﻟﺠﺴـﺪ! ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧـﻪ وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤـﺪث ﻣﻌﻬﻦ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ أﻧﻬـﻦ ﻓﺘﻴﺎت ﻵﺑﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﻫﺠﺮن أﻣﻬﺎﺗﻬﻦ ﻣﻨـﺬ زﻣﻦ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﺮﻓﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻼدﻫﻦ ﺳـﻮى أﻧﻬﺎ » اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أن‬ ‫أﻏﻠﺐ ﻫﺆﻻء اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻳﻨﺘﻤﻦ إﱃ اﻟﺪﻳﺎﻧﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺠﻬﻠﻦ اﻟﺘﺤﺪث ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﺆﻛﺪا ً أن وﺿﻊ‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣﻨﻬﻦ ﺑﺎﺋﺲ وﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ وﻗﻔﺔ ﺟﺎدة ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻔﺎﻗﻢ اﻤﺸﻜﻠﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺰاﻣﻞ أن ﻫﻨﺎك ﺣـﺎﻻت ﻣﻮاﻟﻴﺪ أﺧﺮى‬ ‫ُرﺻـﺪت ﰲ دوﻟﺔ اﻤﻐـﺮب وﻟﻜﻨﻬﺎ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ واﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﻌـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﺳـﻮء أﺣﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ ﺣﻴـﺚ إﻧﻬـﻢ ﻳﻌﺎﻧـﻮن ﻓﻘـﺪان اﻟﻬﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ أوﻓـﺮ ﺣﻈﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻛﺎﻟﻔﻠﺒﻦ واﻟﻬﻨﺪ وإﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ‪.‬‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻷﴎة واﻟﺸـﺒﺎب ﺑﺸـﺄن ﻣﴩوع ﻧﻈـﺎم ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ اﻤﻌﺎد ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺘﺒﺎﻳـﻦ ﰲ وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ وﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻤﻊ اﻤﺠﻠﺲ إﱃ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻹﺳﻜﺎن واﻤﻴﺎه‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬﻢ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻮزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬﺎ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أواﴏ‪«.‬‬ ‫زواجﻋﺸـﻮاﺋﻲ‬ ‫وﺣﺬﱠر اﻟﻌﺒﺪﱄ ﻣﻦ اﻟﺰواج اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻲ ﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻼت أﴎﻳﺔ ﺗﺆﺛﺮ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل وﻋﲆ اﻷﴎة‪.‬‬

‫و ﻋـﻦ ﻫـﻞ ﺗﱰاﻓـﻖ ﻓـﱰة اﻟﺼﻴﻒ ﻣﻊ‬ ‫ازدﻳﺎد زواج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﻴﻤﻨﻴﺎت ﻗﺎل» ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﻔﺘـﺎح اﻹﻋﻼﻣـﻲ و اﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ واﻹرﺷـﺎد و‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻼت اﻟﺰواج ﻏﺮ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺪوﻟﺔ أﺻﺒﺤﺖ اﻟﻈﺎﻫﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺸﺖ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻣﺤﺪودة«‪.‬‬

‫ﺣﻘﻮق ا“ﻧﺴﺎن‪ :‬ﺗﻠﻘﻴﻨﺎ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻦ ﻳﻮاﺟﻬﻮن‬ ‫ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺑﻌﺪ إﺗﻤﺎم اﻟﺰواج‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺼﺪر ﻣﻄﻠﻊ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ‪ -‬ﺗﺤﺘﻔﻆ اﻟﴩق ﺑﺎﺳـﻤﻪ ‪-‬أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻈﻠﻤـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺮدﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ زواج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج ﺳـﻮاء ﻣﻦ اﻹﻧﺎث أو اﻟﺮﺟـﺎل وﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ أواﴏ اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺸـﺄن ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺟﻬﻞ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑ���ﻟﺰواج ﰲ ﺑﻠﺪ اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ ﻋﻨﺪ اﻹﻗﺪام ﻋﲆ اﻟﺰواج ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺗﺒﻌﻴﺔ اﻷوﻻد‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﻠﻘﺖ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻳﻮاﺟﻬﻮن ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ اﺳـﺘﺨﺮاج ﺗﺼﺎرﻳﺢ ﻟﻠﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﺗﻤﺎم اﻟﺰواج وﰲ ﺣﺎﻻت ﺑﻌﺪ اﻹﻧﺠﺎب وﻫﻨﺎك‬ ‫ﺣﺎﻻت ﻹﺛﺒﺎت اﻟﺒﻨﻮة وأﺧﺮى ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﺛﻴﻖ اﻟﻌﻘﻮد ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول وﺣﺎﻻت ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻷﺟﻨﺒﻴﺎت ﻳﻄﺎﻟﺒﻦ‬ ‫ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻬﻦ ﻣﻦ ﺳﻌﻮدﻳﻦ‪ .‬ودﻋﺎ اﻤﺼﺪر إﱃ ﴐورة ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻧﻈﻤﺔ وﺣﻠﻮل ﻟﻶﺛﺎر اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ زواج اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺣﺎﻻت ُرﺣّ ﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺰوج اﻷﺟﻨﺒﻲ ّ‬ ‫وﺑﻘﻴﺖ أﻓﺮاد أﴎﺗﻪ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﻮن اﻷم ﺳﻌﻮدﻳﺔ واﻷب ﻣﺎزال‬ ‫أﺟﻨﺒﻴﺎ ً ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻘﺮار اﻷﺧﺮ ﺑﺘﻤﻜﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ ﻛﻔﺎﻟﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ وﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﻢ ﻛﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻗﺪ ﻳﺤﺪ ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻗﺎﺋﻤﻪ ﰲ ﻇﻞ أن اﻟﺰوج اﻷب ﻣﻬﺪد ﺑﺎﻹﺑﻌﺎد ﰲ ﺣﺎل اﻟﻄﻼق أو اﻟﻮﻓﺎة ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺪر ﻓﻲ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ :‬اﻟﻜﻬﻮل ﺑﻴﻦ ﺳﻦ ‪ ٥٠‬و‪ ٦٥‬ﻳﻤﺜﻠﻮن اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻋﻠﻰ ﻓﻲ اﻟﻤﺘﺰوﺟﻴﻦ ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺎت‬ ‫‪233‬‬ ‫‪ 23‬زواﺟﴼ ﻣﻦ ﻧﺴﺎء ﺳﻮرﻳﺎت‬ ‫‪ 59‬أﺳﺮة ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺠﻮرة ﻓﻲ ا…ردن‬ ‫‪ 15‬أﺳﺮة ﻣﻬﺠﻮرة ﻓﻲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫‪ 5‬أﺳﺮ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺠﻮرة ﻓﻲ اﻟﻬﻨﺪ‬ ‫‪ 25‬أﺳﺮة ﺗﻢ إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﻠﺒﻴﻦ‬ ‫زواﺟﴼ ﻣﻦ أردﻧﻴﺎت‬


‫‪12‬‬

‫رأي‬

‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻮن ‪...‬‬ ‫وﻣﺎذا ﺑﻌﺪ؟‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻮﻳﻌﺮ‬ ‫‪malshwier@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻛﻞ ﻋـﺎم دراﳼ ﺟﺎﻣﻌـﻲ‬ ‫ﻧﺸﺎﻫﺪ ﻋﱪ اﻟﺼﺤﻒ واﻟﺘﻠﻔﺎز اﻷﻋﺪاد اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﻣـﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﻢ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻷدﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﺮوف ﻓﺈن اﻟﺪوﻟﺔ ﱠ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﺖ‬ ‫ﰲ اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬـﺎ ﻓﺄﺻﺒـﺢ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣـﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟـ‬ ‫)‪ (23‬ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻣﺎ ﻳﺮﺑﻮ ﻋـﲆ اﻤﻠﻴﻮن ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت‪ ،‬وﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮم ﻓﺈن ﻋﺪد ﺳـﻨﻮات اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﻳﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ إﱃ ﺳـﺖ ﺳـﻨﻮات دراﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ ﺗﺰﻳﺪ أﻋﺪاد اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬وأﻏﻠـﺐ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﻄﻼب ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﺑﻌﺪ ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ إﱃ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﻢ ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺷـﻚ أن ﻣﺸـﻬﺪ ﻫـﺆﻻء اﻟﻄﻠﺒـﺔ وﻫﻢ‬ ‫ﻳﺮﺗﺪون زي اﻟﺘﺨﺮج ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﻔﺨﺮ واﻻﻋﺘﺰاز‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺟﺎء وﻗـﺖ اﻟﺤﺼﺎد ﻟﻴﺠﻨـﻮا ﺛﻤﺮة ﺗﻌﺐ‬ ‫وﺟﻬﺪ ﺳـﻨﻮات ﻟﻴﺒـﺪأوا ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬـﻢ أﻻ وﻫﻲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻟﺮﻗﻢ‬ ‫اﻤﻬﻮل ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻦ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ﻧﺘﺴﺎءل‪ :‬ﻣﺎذا ﺳـﻨﻔﻌﻞ ﺑﻬﺬه اﻷﻋﺪاد اﻟﻐﻔﺮة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﺎدﻣﺔ؟ ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻫﺆﻻء اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺳﻮاء ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص أو‬ ‫ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ؟‬ ‫ﻧﻌﻢ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‬

‫ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻋﻦ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺠﻤﻴﻊ؛ وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺼﺤﻴﺢ واﻤﻨﺎﺳـﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﺰوﻳﺪ اﻟﻄﻼب ﺑﺎﻤﻬﺎرات واﻤﻌﺎرف‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻋﺪﻫﻢ ﰲ اﻻﻧﺨﺮاط ﺑﺴـﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ إﻳﺠﺎد وﻇﺎﺋﻒ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺎ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺠﺮﻳﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫وإﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ ﻣﻬﻠـﺔ ﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬﻢ أو‬ ‫اﻟﺮﺣﻴﻞ إﱃ ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬إﻻ إﺟﺮاء ﻣﻬﻢ وﻣﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﺳﻴﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﻓﺘﺢ آﻓﺎق ﺟﺪﻳﺪة وواﺳﻌﺔ أﻣﺎم‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫أو ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻣﻨﺸـﺂت ﺻﻐـﺮة ﻳﺒـﺪأون ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺣﻴﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ؛ ﻷن اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻗﺪ‬ ‫زاﻟﺖ واﻧﺘﻬﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﺴـﺆال اﻤﻬـﻢ ﻫﻮ‪ :‬ﻫـﻞ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص ﻗﺎدر أو ﻣﻬﻴﺄ ﻻﺳﺘﻴﻌﺎب ﻫﺬه اﻷﻋﺪاد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ؟ ﻛﻤﺎ أﻧﻨﺎ ﻧﺘﺴـﺎءل ﻫﻞ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧـﺎت وﻗـﺪرات ﻣﺎدﻳﺔ ﺗﻌﻴﻨﻬـﻢ ﻋﲆ ﻓﺘﺢ‬ ‫ﻣﻨﺸﺂت ﺻﻐﺮة ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﻢ؟‬ ‫ﰲ ﻇﻨﻲ أن أﻏﻠﺐ اﻷﻋﺪاد ﺳﺘﺘﺠﻪ ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺣﺘﻰ وإن‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺮاﺗـﺐ ﻗﻠﻴﻼً‪ ،‬ﻫـﺬا اﻤﻴﻞ ﻧﺤﻮ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺘﺴﺎءل‪ :‬ﻤﺎذا ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ ﻣﻬﻴﻤﻨﺔ ﻋﲆ ﻓﻜﺮ وﻣﺨﻴﻠﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ؟‬ ‫ﻟﻌﻞ اﻷﺳـﺒﺎب ﻛﺜـﺮة وأﻫﻤﻬـﺎ‪ :‬أن ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﻣﺎزاﻟﺖ ﺑﻴﺌﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﺟﺎذﺑﺔ وﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ؛ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺪﻧﻲ‬ ‫أﺟـﻮر اﻟﻌﻤﺎل‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻃﻮل ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ول ﻣﺮة اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫دون ﺑﺸﺖ!‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫واﻹﺟـﺎزة اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻤﺪة ﻳـﻮم واﺣﺪ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﻫـﺬه أﺑـﺮز اﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻔﺮ ﺑﺴـﺒﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﴎاع ﰲ اﺗﺨـﺎذ ﺗﺪاﺑﺮ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن‬ ‫ﻟﺠﻌـﻞ ﺑﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫ﺟﺎذﺑﺔ وﻟﻴﺴـﺖ ﻃـﺎردة ﻷن ﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﻌﻘﻮل‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻛﻞ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻋﺪاد اﻤﻬﻮﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻵﺧـﺮ ﻫـﻮ وﺟـﻮد ﻣﺌـﺎت‬ ‫اﻵﻻف ﻣـﻦ اﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻤﺪﻧﻴﻦ ﻟـﻢ ﻳﺘﺒﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﺎﻋﺪﻫﻢ اﻟﻜﲇ ﺳﻮى ﺳـﻨﻮات ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﺗﺠـﺎرب ﻧﺎﺟﺤﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬـﺎ ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﻜﱪى؛ وذﻟﻚ ﺑﴩاء‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺴـﻨﻮات ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮﻇﻔﻦ وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺮف ﺑـ )اﻟﺸـﻴﻚ اﻟﺬﻫﺒـﻲ(؛ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻓﺘﺢ‬ ‫اﻤﺠﺎل أﻣﺎم اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺘﻠﻚ اﻤﺆﺳﺴﺎت‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻤـﺎذا ﻻ ﺗﻘـﻮم أﻏﻠـﺐ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑﴩاء اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫وﻳﻜﻮن ذﻟﻚ وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ ﺗﻮﺿﻊ ﻟﻬﺬا اﻟﺸﺄن‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺤﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬا اﻹﺟﺮاء ﻧﻜﻮن ﻗﺪ ﺣﻘﻘﻨﺎ‬ ‫ﻋﺪة ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ أﻻ وﻫﻲ إﺣﻼل‬ ‫ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻋﻤﻠﻮا‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻣﺎﺑﻦ ﺛﻼﺛـﻦ إﱃ أرﺑﻌﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﺳـﺘﻔﺎدة ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻣـﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ وﺗﺸﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﲆ ﻓﺘﺢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻬـﻢ‪ ،‬وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻤﺌـﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ واﻟﻌﺎﻃﻠﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻼﻟﺘﺤﺎق ﰲ‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻟﺪوﻟﺔ وﺿﺦ دﻣﺎء ﺷـﺎﺑﺔ وﺟﺪﻳﺪة ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻮزارات واﻤﺆﺳﺴﺎت ﻣﻤﺎ ﺳﻴﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪،‬‬ ‫أﺿـﻒ إﱃ ذﻟﻚ أن ﺗﻨﻔﻴـﺬ وﺗﻔﻌﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘـﺮارات ﺳـﻴﺆدي إﱃ اﻧﺨﻔـﺎض اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ‪ ،‬وﺳﺘﻘﻞ اﻤﺸـﻜﻼت واﻟﴪﻗﺎت‬ ‫وﻳﻨﺨﻔﺾ ﻣﻌﺪل اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﺧﺘﺎﻣﺎ ً أﻗﻮل‪ :‬وﻣـﺎ ﻧﻴﻞ اﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺘﻤﻨﻲ‬ ‫‪ ....‬وﻟﻜﻦ ﺗﺆﺧﺬ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻏﻼﺑﺎ‪ ،‬ﻧﻌﻢ إذا أردﻧﺎ أن‬ ‫ﻧﺤﻘﻖ ﻟﺒﻼدﻧﺎ اﻟﺮﻓﻌﺔ واﻟﻨﻤﻮ ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ اﺗﺨﺎذ‬ ‫ﻗـﺮارات ﺟﺮﻳﺌـﺔ وﻓﺎﻋﻠـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم واﻟﺨﺎص ﻓﻬـﺬه اﻟﻘـﺮارات واﻟﺘﺪاﺑﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ ﻗﺪ ﺗﺼ ّﻠـﺢ ﻣﻦ أوﺿﺎﻋﻨـﺎ ﻟﻔﱰات‬ ‫ﻗﺎدﻣﺔ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻨﺎء وﻃﻨﻨﺎ وﺣﻀﺎراﺗﻨﺎ‬ ‫ﻋﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ‪.‬‬

‫ﻟﻢ ﻳﻌﺪ اﻟﺴـﺒﺖ ذﻟﻚ اﻟﺜﻘﻴﻞ‪ ،‬ﻫﻜﺬا اﻛﺘﺸـﻔﻨﺎ وﻧﺤﻦ ﻧﺮاه‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻷول ﻣـﺮة دون »ﺑﺸـﺖ« ﻣﺜﻠﻤﺎ اﻛﺘﺸـﻒ ﻫـﻮ ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ ﻣﻊ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬واﻟﺘﻠﺼﺺ ﻋﲆ أﺣﻼم اﻤﺮاﻫﻘﻦ‪ ،‬وﻗﺮاءة‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻌﺸـﺎق أن ﻳﺨﺒﺌﻮﻫﺎ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻗﺼﺎﺻﺎت ﻣﻦ ﻗﺼﺎﺋﺪ ﺣﺐ ﻧﴘ‬ ‫وﺳﺎداﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻨﺖ أﺷﻌﺮ أن ﻤﻘﺎل اﻟﺴﺒﺖ ﻫﻴﺒﺔ‪ ،‬ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ ﻣُﺘﻌﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة أﻛﺘﺐ ﻣﻘﺎل اﻟﺴﺒﺖ أﺷﻌﺮ أﻧﻲ أﻛﺘﺐ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫أﺗﺨﻴﻞ دوﻣﺎ ً أن ﻗﺎرئ اﻟﺴﺒﺖ ذو ﻣﺰاج ﺳﻴﺊ‪ ،‬وﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﺸﺘﻢ‬ ‫اﻟﻜﺎﺗـﺐ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬا ّ‬ ‫ﺗﻐﺮ‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺢ اﻟﻘﺎرئ ﻳﺘﻨﺎول اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ أو‬ ‫اﻵﻳﺒﺎد وﻫﻮ )راﻳﻖ(‪ ،‬ﻗﺎرئ اﻟﺴﺒﺖ أﺻﺒﺢ ﻳﺸﺒﻬﻨﻲ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً )أو‬ ‫ﻫﻜـﺬا أﺗﺨﻴّﻠﻪ( ﻳﺒﺪأ ﻗﺮاءة اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﺴـ ّﻜﻊ ﰲ ﺣﺪﻳﻘﺔ اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﱪﻳﺪي‪ ،‬وﻳﺤﺘﴘ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫)ﻓﻨﺠﺎل ﻗﻬﻮﺗﻪ(‪ ،‬ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻋﲆ ﻋﺠﻞ اﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻤﺘﻨﺎﺛﺮة‪ ،‬ﻳُﻘﻨﻊ‬

‫اﻟﺨﻮارج‬ ‫ﺑﻴﻦ أﻇﻬﺮﻧﺎ‬

‫أﺣﻜﺎم‬ ‫ﻗﺘﻞ اﻟﻤﺨﺎﻟﻒ‬ ‫ﻓﺮاس ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫ﱠ‬ ‫ﻣﺆﺻﻠـﺔ ﻛﺘﺒﻬـﺎ أﺳـﺘﺎذان‬ ‫ﻫـﺬه دراﺳـﺔ ﴍﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻳُﺪ ﱢرﺳـﺎن ﰲ ﻣﻌﻬـﺪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻨـﻲ‪ ،‬وﻧُـﴩت ﺿﻤـﻦ‬ ‫ﻣﻄﺒﻮﻋﺎت اﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬دراﺳـﺔ أﺛﻨﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ وزﻛﺎﻫﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻗـﺎض ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪،‬‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻛﺘﺐ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻞ إن إدارة اﻤﻌﻬﺪ داﻓﻌﺖ ﻋﻦ ﻣﻀﻤﻮن اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ‬ ‫»إن اﻟﻜﺘـﺎب ﻳﻘﻮم ﺑﴩح ﺟﺎد ﻤﺴـﺄﻟﺔ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ‪ ،‬وإن‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜَـﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﻋﲆ ﻗﺪر اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪ ..‬وﻛﺒﺎر اﻟﺪارﺳـﻦ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓـﻮن أن ﻟﻠﻜﺘﺎب ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ وإﺳـﻬﺎﻣﻪ ﰲ أدب‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻊ ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺎﱄ«‪.‬‬ ‫ﺟﺎء اﻟﻜﺘﺎب ﻣﻘﺴـﻤﺎ ً ﻟﺴـﺘﺔ ﻓﺼـﻮل ﻛﻠﻬﺎ ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫ﻋـﻦ أﺣـﻜﺎم اﻟﻘﺘـﻞ ﰲ ﻇـﺮوف ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﺑـﻦ اﻟﺴـﻠﻢ‬ ‫واﻟﺤﺮب‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻫﻢ اﻟﻨﻘﺎط اﻤﺜﺮة ﰲ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻫﻲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻗﺘﻞ اﻤﺪﻧﻴﻦ ﻏـﺮ اﻤﺤﺎرﺑﻦ وﻋﻦ ﻗﺘﻞ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﻣﻦ أﺑﻨـﺎء اﻟﻜﻔﺎر‪ ،‬ﻓﺘﻮرد اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﺧﻼﺻﺔ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺮاﺑﻊ »وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻓﺈن أي ﻓﺮد ﻳﻨﺘﻤﻲ‬ ‫ﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﺪو ﻳُﻌـﺪ ﻋﺪوا ً ﻷﻧﻪ ﻳﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻘﺘﻠـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻳﺤﻞ ﻗﺘﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ وﺟﺪﻧﺎ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ أن اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ ���ﻮﺿﻊ ﺷـﻚ وﻻ ﻳﺆﺗﻤﻨﻮن ﻋﲆ اﻟﺪﻣـﺎء‪ ،‬وﺑﻤﺎ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﺣـﺮب ﻣﻌﻬﻢ ﻓﻴﺤﻞ ﻗﺘﻞ ﺣﺘﻰ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﺮﺿﻊ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻘﱰﻓﻮا أي ذﻧﺐ‪ ،‬ﻷﻧﻨﺎ إن ﺗﺮﻛﻨﺎﻫﻢ ﻓﺴـﻮف ﻳﺸﻜﻠﻮن‬ ‫ﺧﻄـﺮا ً وﺳـﻮف ﻳﺼﺒﺤـﻮن أﴍارا ً ﻣﺜﻞ أﻫﻠﻴﻬـﻢ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳـﺮى اﻤﺆﻟﻔـﺎن أﻧﻪ ﻳﺤﻞ ﻗﺘـﻞ أﺑﻨﺎء اﻟﺰﻋﻴـﻢ اﻤﻌﺎدي ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﻗﺘﻞ أﻃﻔﺎﻟﻪ ﺳـﻮف ﻳﺮدﻋﻪ‬ ‫وﻳﻤﻨﻌﻪ ﻋﻦ اﻟﴩ ﻓﻴﺠﺐ ﻋﺪم اﻟﱰدد ﰲ ﻗﺘﻠﻬﻢ!‬ ‫وﻗﺪ رﻓـﺾ اﻟﺒﺎﺣﺜﺎن إﺟـﺮاء أي ﻣﻘﺎﺑﻼت ﺻﺤﻔﻴﺔ‬ ‫ﻷﻧﻬﻤـﺎ ﻳﺮﻓﻀﺎن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺼﺤﻒ اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﴩﻳﻌﺔ!‬ ‫ﻟﻌﻠﻚ اﻵن ﺗﺘﺴـﺎءل ﻣﻦ ﻫﻤﺎ ﻫـﺬان اﻟﺒﺎﺣﺜﺎن؟ وإﱃ‬ ‫أي ﻓﻜـﺮ ﻣﺘﻄﺮف ﻳﻨﺘﻤﻴـﺎن؟ وﻛﻢ ﻫﻮ ﻋـﺪد اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺘﺎوى ﰲ ﺟﺮاﺋﻤﻬﺎ؟‬

‫ﻧﻔﺴﻪ أﻧﻪ ﺳﻴﻌﻮد ﻟﻘﺮاءﺗﻬﺎ ﻻﺣﻘﺎ ً )وﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﻻ ﻳﻌﻮد(!‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺴـﺒﺖ ذاﺗﻪ ﻓﻴﺨﺮج ﻋﴫا ً ﻟﻠﺸـﻮارع ُﻓﻴﺼﻌﻖ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺮى‪ ،‬ﻛﺎن ﻳـﺪرك أن ﺻﺒﺎﺣﺎﺗﻪ ﻣﻤﻠﺔ وﺛﻘﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﺨﻄﺮ‬ ‫ﺑﺒﺎﻟـﻪ أن ﺗﻜﻮن ﺳـﻴﺌﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﺤﺪ‪ ،‬اﻛﺘﺸـﻒ ﻣﺘﺄﺧـﺮا ً ﺣﻦ‬ ‫ﺧﻠﻊ»اﻟﺒﺸـﺖ« أن ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻤﺎرﺳـﻮن اﻟﻐﺶ واﻟﻔﺴﺎد‬ ‫واﻟﺘﺪﻟﻴﺲ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻌﻠـﻢ أن إﻣﻀﺎءه ﰲ اﻟﺼﺒﺎح ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ إﻻ ﻋﲆ أﺷـﻴﺎء ﺣﻴﻜﺖ ﰲ اﻟﻌﺘﻤﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻌﺘﻘﺪ أن ﺟﺪﻳّﺘﻪ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ﻧﻔـﻮر اﻟﻨﺎس ﻣﻨـﻪ‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻌﺘﻘـﺪ أن اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺗﻌﺸﻖ اﻷرﺑﻌﺎء ﻷﻧﻪ ﻳﺠﻴﺪ اﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺗﺠﺬب ﺷﻴﻄﻨﺔ‬ ‫ﻟﻴﻠـﺔ اﻟﺨﻤﻴﺲ ّ‬ ‫ﻋﺸـﺎﻗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺎن ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺄﻣﻞ ﻗﺼﻮى‪ ،‬ﻓﻸول‬ ‫ﻣﺮة ﻳﻌﱪ ﺷـﻮارع اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻤﻼﺑﺲ ﻟﻴﺴـﺖ رﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻘﻮد‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻏﺮ ﻣﻈﻠﻠﺔ‪ ،‬ﻳُﻠﻘﻲ اﻟﺴـﻼم ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬وﻳﺄﺗﻴﻪ اﻟﺮد‬

‫ﻦ ﻫﻤﺎ‬ ‫ﺣﺴـﻨﺎً‪ ،‬ﻻ ﺗﻨﺪﻫـﺶ إن ﻗﻠـﺖ ﻟـﻚ إن اﻟﺒﺎﺣﺜ َ ِ‬ ‫ﺣﺎﺧﺎﻣـﺎن ﻳﻬﻮدﻳﺎن ﻣﻘﻴﻤﺎن ﰲ ﻓﻠﺴـﻄﻦ اﻤﺤﺘﻠﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺑﺤﺜﻬﻤﺎ ﻛﺘﺎب ﻧُﴩ ﺑﻌﻨﻮان »ﺗﻮراة اﻤﻠﻚ‪ ..‬أﺣﻜﺎم ﻗﺘﻞ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﻴﻬﻮد«‪ ،‬وﻗﺪ اﺳﺘﻌﺮﺿﺖ أﺳـﺘﺎذة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺘﻠﻤﻮدﻳﺔ‬ ‫د‪ .‬ﻟﻴـﲆ أﺑﻮ اﻤﺠﺪ‪ ،‬ﻓﻘﺮات ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب ﰲ ﻣﺠﻠﺔ )وﺟﻬﺎت‬ ‫ﻧﻈـﺮ( اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﻟﻜﺘـﺐ )اﻟﻌﺪد ‪ ،(135‬واﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ردود اﻟﻔﻌﻞ ﺗﺠﺎﻫﻪ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻴﻬﻮدي واﻟﻀﺠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ راﻓﻘـﺖ ﺻﺪوره‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗﺎﻣﺖ ﺟﻤﺎﻋـﺔ ﻣﻦ دﻋﺎة‬ ‫اﻟﺴـﻼم اﻟﻴﻬﻮد ﺑﺮﻓﻊ ﻗﻀﻴـﺔ ﺿﺪ اﻤﺆﻟﻔـﻦ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺾ ﻋﲆ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﻢ ﺗﻠﺘﻔﺖ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬رﻏﻢ أن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ اﻟﺬﻳﻦ ارﺗﻜﺒﻮا‬ ‫ﺟﺮاﺋـﻢ ﻗﺘﻞ ﺿﺪ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ أﻗﺮوا أﻧﻬﻢ اﺳـﺘﻨﺪوا إﱃ‬ ‫ﻓﺘﺎوى اﻟﻜﺘﺎب وﻓﺘﺎوى ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ!‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﺗﺘﺴـﺎﻣﺢ ﻣﺤﺎﻛـﻢ إﴎاﺋﻴـﻞ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﺗﻴﺎر ﻣﺘﻄﺮف ﺑﻬﺬا اﻟﺸـﻜﻞ؟ وﻛﻴﻒ ﺗﺴـﻤﺢ ﻗﻴﻤﻬﺎ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﴬة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺸـﺪﱠق ﺑﻬﺎ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺠﺮاﺋﻢ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ؟‬ ‫اﻟﺠـﻮاب ﻳﻜﻤـﻦ ﰲ ﻋﺒـﺎرة ﺑﺴـﻴﻄﺔ »ﻓﺘـﺶ ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻨﴫﻳـﺔ«‪ .‬اﻟﻌﻨﴫﻳـﺔ وﻟﻴـﺲ اﻟﺘﻄـﺮف ﻫﻲ ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺟﺮاﺋﻢ اﻟﻌﻨﻒ واﻟﻘﺘﻞ واﻻﺿﻄﻬﺎد ﰲ أي ﻣﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﻛﺎن اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﺘﺪﻳﻨـﺎ ً ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎ ً أو ﻟﻴﱪاﻟﻴـﺎ ً ﻣﻨﻔﺘﺤـﺎً‪،‬‬ ‫دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺎ ً أو دﻛﺘﺎﺗﻮرﻳـﺎً‪ ،‬ﻏﻨﻴـﺎ ً أو ﻓﻘـﺮاً‪ .‬اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﻐﻠﻐﻞ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻨﺰع اﻟﺼﻔﺔ اﻵدﻣﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻌﺾ أﻓﺮاده وﺗﻌﻄـﻲ ﺗﴫﻳﺤﺎ ً ﺿﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﻤﺘﻄﺮﻓﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻄـﺶ ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﻔﺌﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﺴـﻤﻴﺎت ﺳـﻮاء‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺪﻳﻦ أو اﻟﻌﺮق أو اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺎ‪ .‬ﻟﺬا ﺗﺠﺪ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻄﺎﺑـﻖ اﻤﺬﻫﻞ ﰲ اﻟﻠﻐﺔ واﻤﺼﻄﻠﺤﺎت ﺑﻦ اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷدﻳﺎن واﻤﺬاﻫـﺐ‪ ،‬ﻷن داﻓﻌﻬﻢ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻴﺲ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻦ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺑـﻞ اﻟﺪﻓﺎع ﻋـﻦ أﻓﻜﺎرﻫﻢ اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨ ﱠﻜﺮت ﰲ ﻟﺒﺎس اﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺤﺎﻳـﺪاً‪ ،‬ﻳﻌﻠﻢ أن ﻛﻞ ﻫـﺆﻻء ﻳﻌﺮﻓﻮﻧﻪ ﺟﻴـﺪاً‪ ،‬ورﻏﻢ ذﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺒـﺎدر أﺣﺪﻫﻢ ﺑﻄﻠـﺐ اﻟﺘﻘﺎط ﺻﻮرة ﻣﻌـﻪ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ!‪.‬‬ ‫ﺗﺬ ّﻛـﺮ أﻳﺎﻣـﻪ اﻟﺨﻮاﱄ‪ ،‬وﻛﻴـﻒ أن ﻋﺐء اﻷﺳـﺒﻮع ﻳُﺮﻣﻰ‬ ‫)راﺟﻌﻨـﺎ اﻟﺴـﺒﺖ!(‪ ،‬راودﺗﻪ اﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ وﻫـﻮ ﻳﺘﺬﻛﺮ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‬ ‫ِ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺟَ ﺮد اﻟﻌﻬﺪة ﻟﻴﺴـﻠﻤﻬﺎ ﻟﻸﺣـﺪ وﻛﺎن أول اﻤﺠﺮودات‬ ‫)اﻟﺴﺴـﺘﻢ اﻟﻌﻄﻼن(‪ ،‬ﻛﻴﻒ أﻗﻨﻊ اﻷﺣﺪ أن ﻳﺘﺴﻠﻤﻪ )ﺑﺤﺎﻟﺘﻪ‬ ‫اﻤﻌﻄﻮﺑﺔ(‪ ،‬ﻓـ )اﻟﺴﺴـﺘﻢ( ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻏﺮﺑﻴﺔ وﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﻐﺮب إﺟﺎزﺗﻪ ﻳﻮﻣﻲ اﻟﺴﺒﺖ واﻷﺣﺪ وﻟﻬﺬا ُ‬ ‫ﺻﻤﻢ ﻋﲆ ﺣﺴﺐ‬ ‫أﺳـﺒﻮﻋﻬﻢ‪ ،‬إذن ﻓﻄﺒﻴﻌـﻲ أن ﻳﻜـﻮن اﻷﺣﺪ إﺟـﺎزة )ﻋﻄﻼن‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ واﻷﺣﺪ(!‪.‬‬ ‫ﻋﺰﻳﺰي اﻟﺴﺒﺖ أوص اﻷﺣﺪ ﺑﻨﺎ ﺧﺮا ً واﺳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻮﻗﺘﻚ!‪.‬‬

‫ﻧﻔﻖ ﻣﻈﻠﻢ‬ ‫ﻳﺎﺳﺮ ﺣﺎرب‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫‪balbalawi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ أن ﺧﻴﺎر اﻟﻨﺎس اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﺧﻠﻮن اﻹﺳﻼم وﻳﺸﺒﻬﻮن‬ ‫ﻣﻌـﺎدن اﻟﺬﻫـﺐ واﻟﻔﻀﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺎن ذا ﻋﻘﻞ راﺟـﺢ ﻗﺒﻞ دﺧﻮﻟﻪ‬ ‫اﻹﺳﻼم‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﺳﻴﻔﻴﺪ اﻤﺴﻠﻤﻦ »ﺗﺠﺪون اﻟﻨﺎس ﻣﻌﺎدن ﻓﺨﻴﺎرﻫﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﺧﻴﺎرﻫﻢ ﰲ اﻹﺳﻼم إذا ﻓﻘﻬﻮا«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﺷـﺒﱠﻪ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﺼﺮ اﻟﺨﻮارج ﻣﺜﻞ اﻟﺴﻬﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﺧـﻞ اﻟﺼﻴﺪ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﺨﺮج ﻣﻨﻪ ﻓـﻼ ﻳﺜﺒﺖ ﻓﻴﻪ‪ .‬ﻳﺮﻳـﺪ اﻟﺤﺪﻳﺚ أن‬ ‫ﻳﻘﻮل إﻧﻬﻢ ﻳﺨﺮﺟﻮن ﻣﻦ اﻹﺳـﻼم ﻋﲆ ﻧﺤـﻮ ﻏﺮﻳﺐ ﻏﺮ ﻇﺎﻫﺮ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ اﻟﺘﻤﺎدي ﰲ اﻷﺷـﻴﺎء‪ ،‬ﻷن اﻟﺴـﻬﻢ ﻳﻘﺼﺪ ﻣﻨﻪ‪ ،‬أن ﻳﺴﺘﻘﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻴﺪ وﻟﻴﺲ أن ﻳﺨﺮج ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫وﻫﻢ ﺑﺸـﺪة ﻣﺒﺎﻟﻐﺘﻬﻢ ﰲ اﻷﺷـﻴﺎء أﻓﻘﺪوا أﻧﻔﺴﻬﻢ اﻟﺘﻮازن‪،‬‬ ‫وﺧـﴪوا اﻟﻌـﺪل‪ ،‬وﻫـﻮ اﻤﻴﺰان اﻟـﺬي ﻗﺎﻣـﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴـﻤﺎوات‬ ‫واﻷرض‪» ،‬واﻟﺴـﻤﺎء رﻓﻌﻬـﺎ ووﺿﻊ اﻤﻴـﺰان«‪ .‬وﻳﺬﻛـﺮ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻟﻨﺎ اﻟـﴚء اﻟﺠﻤﻴﻞ ﻣـﻦ أدﺑﻴﺎﺗﻬﻢ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﻘﺼـﺺ اﻤﻔﺰﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺴـﺎوﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺜﻞ أﺑﻲ ﺣﻤﺰة اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ دﺧﻞ ﻣﻜﺔ‪ ،‬وﺧﻄﺐ‬ ‫ﰲ أﻫﻠﻬﺎ وﻫﻢ ﻳﺮﻋﺸـﻮن ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ ﺳﻴﻔﻪ اﻟﺒﺘﺎر‪ ،‬ﻳﺼﻒ أﺻﺤﺎﺑﻪ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻗﺘﻠـﻮا ﰲ اﻤﻌﺮﻛـﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻗﻀﻴﺘﻬـﻢ‪» :‬ﻓﻜﻢ ﻣـﻦ ﻣﻘﻠﺔ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ ﰲ ﻣﻨﻘـﺎر ﻃﺮ ﻃﺎﻤﺎ ﺑﻜـﻰ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﺸـﻴﺔ اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫وﻛـﻢ ﻣﻦ ﻛﻒ ﺑﺎﻧـﺖ ﻋﻦ ﻣﻌﺼﻤﻬﺎ ﻃﺎﻤﺎ اﻋﺘﻤـﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻮده‪ ،‬ﻣﻨﺜﻨﻴﺔ أﺻﻼﺑﻬﻢ ﺑﻤﺜﺎﻧﻲ اﻟﻘﺮآن‪ ،‬إذا ﻣﺮ أﺣﺪﻫﻢ ﺑﺂﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ذﻛﺮ اﻟﻨﺎر ﺷـﻬﻖ ﺷـﻬﻘﺔ ﻛﺄن زﻓﺮ ﺟﻬﻨﻢ ﰲ أذﻧﻴﻪ‪ ،‬وإذا ﻣﺮ‬ ‫ﺑﺂﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ ذﻛﺮ اﻟﺠﻨﺔ ﺑﻜﻰ ﺷﻮﻗﺎ ً إﻟﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺨﻮارج ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ ﻓﻘﺪ اﻟﺘﻮازن ﺑﺘﺪﻳـﻦ دون ﻓﻘﻪ‪،‬‬ ‫وإﺧـﻼص دون وﻋـﻲ‪ ،‬وﻟـﺬا اﺗﻔـﻖ ﺟﻤﻬـﻮر اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻋﲆ أن‬ ‫ﺟﻬـﺎد اﻟﺨﻮارج ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺟﻬﺎدا ً ﺑﻞ ﺧﺮوﺟﺎً‪ ،‬وﻣﻨﻪ أﺧﺬوا اﺳـﻤﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ‪ ،‬وأﺻﺒﺤـﺖ ﻛﻠﻤﺔ ﺧﺎرﺟـﻲ ﻻ ﺗﻮﺣﻲ ﺑﺎﻟﺜﻘـﺔ‪ .‬واﻟﻴﻮم‬ ‫ﻳﻌـﻮد اﻟـﴫاع اﻟﺨﺎرﺟـﻲ اﻷﻣﻮي ﻣـﺮة أﺧﺮى ﰲ أﻣﻜﻨـﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﺑﺄﺳﻤﺎء أﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻟﻨﺎﻇـﺮ ﰲ أﺣـﻮال اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻳـﺎم ﻳـﻜﺎد ﻻ ﻳﺴـﻤﻊ إﻻ أﺻـﻮات اﻟﺘﺸـﺪد‪،‬‬ ‫وأﺧﺒـﺎر اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﻜﻔﺮ وﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﻨﺎس ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨـﺔ واﻟﻨـﺎر‪ .‬وﻫـﺬا ﺣﺎل ﻃﺒﻴﻌـﻲ ﻟﻜﻞ أﻣﺔ‬ ‫ﺗﺮﻧﻮ ﻧﺤﻮ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ أﻧﻔﺎق اﻟﺘﻌﺼﺐ اﻟﺪﻳﻨﻲ‬ ‫واﻟﺠﻬﻞ اﻤﻌﺮﰲ‪ .‬واﻟﻘﺎرئ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ ﻻ ﻳﺴﺘﻐﺮب‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﻮﺗـﺮات واﻟﻘﻼﻗـﻞ اﻟﺘـﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﻤﺲ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺒﺴﻴﻂ ﺣﺘﻰ ﰲ ﺑﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻔﺘﺎوى رﺟﺎل‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ُ‬ ‫وﺧﻄﺒﻬﻢ وﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬﻢ ﺻﺎرت ﺷـﻐﻠﻨﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻏﻞ‪ ،‬وأﻛﺮر ﻣﺜﻠﻤﺎ ذﻛـﺮت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة‪،‬‬ ‫أن اﻹﺳـﻼم ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ رﺟﺎل دﻳـﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺟُ ّﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻤﺜﻠﻮﻧﻪ اﻟﻴﻮم ﺻﻨﻌﻮا ﻣﻦ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻛﺬﻟﻚ؛‬ ‫وأﺻﺒﺤﻮا ﻳﺨﻮﺿﻮن ﰲ ﻛﻞ ﳾء ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺣ ّﺮﻣـﻮا ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ اﻟﻨﺎس ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ووﺻﻔﻮا ﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ذﻟﻚ ﺑﺎﻟﻜﺎﻓﺮ‪.‬‬ ‫وﻣﻊ ﺑـﺮوز ﺣﺮﻛﺎت اﻹﺳـﻼم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻬﺪ أﺣﺪاﺛﺎ ً ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺮة‪ ،‬ﺑﺪأ اﻟﴫاع ﺑﻦ أﺻﺤﺎب اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻷﻛﺜﺮ ﻋﻤﻘﺎ ً و ِﻗﺪَﻣﺎ ً )اﻟﺴـﻠﻔﻴﻮن( وﺑﻦ‬ ‫ﺧﺼﻮﻣﻬـﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﻦ واﻟﺠـﺪد )اﻹﺧـﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻮن( اﻷﻛﺜـﺮ ﺑﺮاﺟﻤﺎﺗﻴـﺔ وﻃﻤﻮﺣﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ .‬وﻳﺘﺠﲆ ﻫﺬا اﻟﴫاع اﻟﻴﻮم‬ ‫ﰲ ﺳـﻌﻲ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻹﺛﺒﺎت ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ دﻳﻨﻴﺔ ﻓﻘﻂ؛ ﻓﻜ ﱞﻞ ﻳﻔﱰض أﻧﻪ اﻷﺻﻮب‬ ‫ﻓﻜﺮﻳﺎ ً وﻳﺤﺎول ﺗﺴـﻮﻳﻖ وﻓـﺮض رؤﻳﺘﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬و ُﻛ ﱞﻞ ﻳﺪّﻋﻲ أن اﻹﺳـﻼم‪ ،‬أي ﻧﻤﻮذﺟﻪ‬ ‫ﻫﻮ‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺤَ ّﻞ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻦ اﻹﻋﻼم ﱡ‬ ‫واﻟﺴﻠﻄﺎت‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ أو اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻠﻬﺎ أﻣﻮاﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫إن ﻣـﻦ ﺣـﻖ »اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ« أن ﻳﺨﻮﺿﻮا‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺴﻠﻄﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﺎس ﻟﻢ ﺗُﺠ ّﺮﺑﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﺴـﺘﻮى ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‪ ،‬وﻣـﻦ ﻳﺘﻌﺎﻃﻒ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ﻳﻘﻮل ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﺗُﺘَﺢ ﻟﻬﻢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻹﺛﺒﺎت‬ ‫ﻗﺪراﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﻢ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﻓﺘﻴﺔ إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺤﻰ ﻛﻞ ﻳﻮم ﻣﻨﺤﻰ أﻛﺜﺮ ﺗﺄزﻣﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻬﻤﻨﺎ ﰲ ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻫﻮ ﻋﺪة أﺷـﻴﺎء؛ أوﻻ ً‬ ‫أن اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﴏاﻋﺎت دﻣﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑـﻦ رﻣـﻮز اﻟﺘﻴـﺎرات اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ أﻛﱪ ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﻦ اﻟـﺮأي اﻟﻌﺎم‬ ‫وﻛﺴﺐ ﺗﻌﺎﻃﻒ اﻟﺒﺴـﻄﺎء؛ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺳﻴﻨﺰوي‬ ‫ﺻـﻮت اﻟﻌﻘـﻞ وﺳـﺘُﻐﻴّﺐ اﻟﺤﻜﻤـﺔ ﻤـﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﻣـﻦ ﺣﺘﻰ ﻳ ّ‬ ‫ُﻜﻔـﺮ ﻫﺆﻻء ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﺑﻌﻀﺎ ً ﰲ‬ ‫إﺑـﺎدة أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻷن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻨﻬﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻣﻦ أﺟﻞ اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻓﺮض‬ ‫رؤﻳﺘﻬﻢ ﻹدارة ﺷـﺆون ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ .‬ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ :‬ﺳﻴﻨﺘﴩ‬ ‫اﻹﻟﺤﺎد ﻛﺎﻟﻨﺎر ﰲ اﻟﻬﺸـﻴﻢ؛ ﻷن اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺼﺎﻋﺪ‬ ‫ﺑـﺪأ ﻳﻔﻘﺪ اﻟﺜﻘﺔ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫���ﻢ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮا أن ﻳﺠﺪدوا ﻓﻜﺮﻫﻢ وﻓﻘﻬﻬﻢ وﻣﺎ‬ ‫زاﻟﻮا ﻳﻌﻴﺸـﻮن زﻣـﻦ اﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ‪ ،‬ورﻏﻢ ﻧﻘﺎﺋﻪ‬ ‫إﻻ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ زﻣﺎﻧﻨـﺎ‪ ،‬وﻟﻮ ﺧﺮج أﺣﺪ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﻦ‪ ،‬رﺿـﻮان اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬اﻟﻴﻮم ﻤﺎ أﺧﺬ‬ ‫ﺑﻜﺜﺮ ﻣـﻦ آراﺋـﻪ ﰲ زﻣﺎﻧﻪ‪ .‬وﺳـﻴﻔﻘﺪ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺛﻘﺘﻬـﻢ ﺑﺎﻟﺪﻳـﻦ ﻷن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ رﺟﺎﻟـﻪ ﺻﺎروا‬ ‫رﺟﺎل ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﻣﺪﱠﻋـﻦ أﻧﻬﻢ ﺑﺬﻟـﻚ ﻳﻄﺒﻘﻮن‬

‫ﴍع اﻟﻠـﻪ ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻻ أدري ﻣـﺎذا ﻳﻘﺼـﺪون ﺑﻤﺼﻄﻠـﺢ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ؟ ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﺑﺮزت اﻟﺤﻀﺎرة اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫)اﻟﻌﺒﺎﺳـﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺮﺷﻴﺪ واﻷﻣﻮﻳﺔ ﰲ اﻷﻧﺪﻟﺲ(‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﺪوﻟﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻻ أﻋﻨـﻲ ﺑﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫أي ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺴـﺘﻐﻞ اﻟﺪﻳﻦ ﻟﻔﺮض‬ ‫ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬ﺑﻞ وﻇﻔﺖ ﻗﺪراﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻜﺴﺐ وﻻء اﻟﻨﺎس‪ .‬أﻣﺎ ﻓﻜﺮة اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻓﻜﺮة إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﺤﺘﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺖ ﺗﴩﻳﻌﺎ ً‬ ‫ﻧﺰل ﻣﻦ اﻟﺴﻤﺎء‪.‬‬ ‫ﺛﻢ إن اﻟﺪول اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ ﻻ ﻳﺤﻜﻤﻬﺎ اﻟﻮﻋﺎظ‬ ‫ورﺟـﺎل اﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﺑـﻞ اﻟﺘﻜﻨﻮﻗﺮاط ﻣـﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﻜﺜﺮ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻻ ﻳُﻔﺮﻗﻮن ﺑﻦ ﻣﻨﺎﺑﺮ اﻟﺠُ ﻤَ ﻊ وﻣﻨﺎﺑﺮ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺳﻨﺸـﻬﺪ ﴏاﻋﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﺟﻌﻴـﺔ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻴـﺎر اﻟﺴـﻠﻔﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﻟﻴﱪز اﻟﺴﺆال‪ :‬ﻫﻞ‬ ‫ﺳﺘﺒﻘﻰ ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬أم‬ ‫ﺳﻴﺘﺠﺎذب اﻤﴫﻳﻮن وﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺴﻮرﻳﻮن‬ ‫أﺣﻘﻴﺘﻬـﻢ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ؟ ﻣﺎ ﻻ ﺷـﻚ ﻓﻴﻪ‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻟﴫاع ﺳـﻴﻜﻮن ﺣﺘﻤﻴـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻄﻬﺮ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺒﺪأ اﻟﺘﻴﺎرات‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺼﻌـﻮد ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣﺼﻞ ﰲ‬ ‫ﻣـﴫ وﻟﻴﺒﻴـﺎ وﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬ﻓﺴـﺘﻜﻮن اﻟﺠﺒﻬـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ )أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ً وﻟﻴﺲ ﺣﺮﻛﻴـﺎً( ﺛﺎﻟﺚ‬ ‫اﻟﺠﺒﻬﺎت اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬

‫وﻣﴫ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻦ ﺗﻘﺒـﻞ أن ﺗﻜﻮن ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫أو ﻟﺠﺒﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺒﻘﻰ ﻟﻠﻌﻠﻤـﺎء واﻟﻔﻘﻬﺎء اﻤﺠﺪدﻳﻦ‬ ‫دور أﺧـﺮ ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻷﻣﺔ ﻋﲆ اﻟﺨـﺮوج ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻔﻘﻬـﺎ اﻤﻈﻠﻢ ﻫﺬا ﺑﴪﻋﺔ وﻳُﴪ‪ ،‬إذا ﻣﺎ ﻋﻤﻠﻮا‬ ‫ﺑﺠﺪ وإﺧﻼص ﻋﲆ ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﻔﻘﻪ‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن ﻓﻘﻪ‬ ‫واﻗﻊ ﻳﻨﺎﺳﺐ ﻋﴫه‪ .‬وﺳﻨﺨﺮج ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻔﻖ‬ ‫إذا ﺗﻮﻗﻔﻨـﺎ ﻋـﻦ اﻻﺻﻄـﺪام ﺑـﻜﻞ ﳾء ﻟﻴﺲ‬ ‫»إﺳﻼﻣﻴﺎً«‪ ،‬ﻓﺎﻤﻌﺮﻓﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ وﻟﻴﺴﺖ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﺪﻳـﻦ؛ ﻟﻨُﻌﻴﺪ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻌﻘﻞ واﻟﺒﺤـﺚ اﻤﻌﺮﰲ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺲ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻋﻦ‬ ‫اﺟﱰار اﻤﺎﴈ وﴏاﻋﺎﺗﻪ اﻟﻌﺮﻗﻴﺔ واﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﻘﻠﻞ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻌﺎﻃﻔﺔ وﻧﻨﻔﺘﺢ‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻓـﻜﺎر اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﺨﺮﻫـﺎ وﴍﻫﺎ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻧُﻤﻌـﻦ اﻟﻌﻘﻞ اﻟـﺬي ﻏﺬﻳﻨﺎه ﺑﺎﻟﻌﻠـﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﻨﻘﺒﻞ ﻣﺎ ﻳُﻨﺎﺳـﺐ ﻇﺮوﻓﻨﺎ وﻧﱰك‬ ‫اﻵﺧـﺮ‪ .‬ﻧﺤﺘﺎج أن ﻧﺜﻖ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻨﺎ أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻧﺘﻘﺪ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻳﺮاه ﺧﻄـﺄ ﻫﺠﻤﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﻛﺄن اﻟﺪﻳـﻦ ﻣَ ﻨـﺰل ﻣـﻦ ﻗﺶ ﺳﻴﺴـﻘﻂ ﻋﻨﺪ‬ ‫أول ﻧﻔﺨـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮاﺛـﻖ ﺑﻌﻘﻠﻪ وﺑﺪﻳﻨـﻪ ﻻ ﻳﻠﺠﺄ‬ ‫ﻟﻠﻐﻀﺐ وﻟﻠﺸـﺘﻢ وﻟﻠﻐﻀﺐ وﻟﻠﻘﺘﻞ‪ ،‬وإن ﻛﺎن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﺛﻤﻦ ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﺪﻓﻌﻪ ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﻔـﻖ ﻓﺄﺗﻤﻨﻰ أﻻ ﻳﻜﻮن ذﻟـﻚ اﻟﺜﻤﻦ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ واﻟﻌﻘﻞ واﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ‪ ،‬ﻓـﺈذا ﺧﴪﻧﺎ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﺎﻧﻲ اﻟﻮﺟﻮدﻳﺔ اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻟﻦ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫اﺳـﱰﺟﺎﻋﻬﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى‪ ،‬وﺳـﻨﺒﻘﻰ ﻧﺮاوح ﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﻨﻔﻖ‪.‬‬


‫رأي‬

‫عبدالسام الوايل‬ ‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫إذا ج�از لن�ا أن نق�ول إن هن�اك «ثقاف�ة س�عودية» وأن‬ ‫لهذه الثقافة س�لما ً قيمياً‪ ،‬فإنه يمك�ن القول وبثقة عالية إن‬ ‫احتقار الفنون يسكن قلب هذه القيم‪ .‬وتتبن هذه امسألة عند‬ ‫فحص العاقة امضطربة للس�عودين بعوالم الفنون السمعية‬ ‫واأدائي�ة (اموس�يقى والغناء والرق�ص والتمثي�ل وامرح)‬ ‫بشكل خاص‪ .‬حتى بالنسبة لكثر ممن سالت دموعهم مساء‬ ‫اأح�د اماي تفاعاً مع فوز محمد عس�اف ي «آراب آيدول»‪،‬‬ ‫يس�كن داخلهم ذلك اأنم�وذج اأخاقي امتع�اي عى «وصخ»‬ ‫الفن وعبثيته وعدم جديته‪ .‬واأغرب أن يحدث هذا رغم الراث‬ ‫اموس�يقي هائ�ل التنوع لن�ا نحن الس�عودين‪ ،‬بحك�م تنوع‬ ‫الثقافات الفرعية امكونة للهوية السعودية من ناحية وبحكم‬ ‫الحقيق�ة امتمثل�ة ب�أن مك�ة كانت ولق�رون طويل�ة بمنزلة‬ ‫طنجرة تصهر فيها ثقافات الش�عوب اإسامية القاطنة فيما‬ ‫بن سهول وس�ط آسيا وجزر جنوبها حتى حواف السافانا ي‬ ‫إفريقيا‪ .‬ويمث�ل التناقض امؤلم بن الهجوم الواس�ع عى من‬ ‫يدعو لفتح صاات س�ينما ي الس�عودية وبن هجوم العائات‬ ‫الس�عودية عى قاع�ات الس�ينما ي امدن الخليجي�ة امجاورة‬ ‫معلما ً صارخا ً لهذه العاقة امضطربة‪ .‬يمكن اختصار الصورة‬ ‫بالتعبر التاي‪ :‬يس�تمتع الفرد الس�عودي بالفنون الس�معية‬ ‫واأدائي�ة (مثله مثل باقي البر) لكن س�لم القيم الذي يتبناه‬ ‫يحتقر هذه الفنون‪ .‬إنه�ا معضلة‪ ،‬ليس أنها توجد التناقض‪،‬‬ ‫فطبيع�ة البر أن يح�دث لديهم تناقض وا ب�أس ي هذا‪ .‬بل‬

‫ه�ي معضلة بس�بب إزاحتها الفن من عوال�م الجمال اممجدة‬ ‫أخاقي�ا ً إى عوالم الخطيئة امرذول�ة أخاقياً‪ .‬بتعبر آخر‪ ،‬هي‬ ‫معضلة ليس أننا بهذه الطريق�ة نتناقض بل أننا نجعل مما‬ ‫ه�و جمي�ل مرذوا ً وبش�عاً‪ .‬معضل�ة‪ ،‬أننا صنعنا س�لما ً من‬ ‫القيم يتناقض مع ميولنا الفطرية‪ ،‬فنتألم أننا جعلنا مما هو‬ ‫روري وجميل هامش�يا ً ومرذوا ً من ناحية وأن هذه القيم‬ ‫تج�رد الفرد‪ ،‬وحت�ى امجتمع واأم�ة‪ ،‬من مصادر ق�وة بإزاء‬ ‫الحياة بتصويرها الفن كيء وضيع ومصدر للضعف والخور‬ ‫م�ن ناحية أخ�رى‪ .‬لنأخذ ردود الفعل عى فوز محمد عس�اف‬ ‫ب�«عرب آيدول» كمثال‪.‬‬ ‫فمحم�د عس�اف بقدر م�ا هو متس�ابق مثل�ه مثل غره‬ ‫بق�در ما ينطوي وجوده ي الرنامج وف�وزه عى تعقيد لكونه‬ ‫فلس�طينياً‪ .‬ش�كلت القضي�ة الفلس�طينية وكف�اح الش�عب‬ ‫الفلسطيني بعدا ً لهذا الفوز‪ .‬لنتأمل كيف تم تناول هذه امسألة‬ ‫ي تعليقات ش�خصيات س�عودية «جادة» وأخرى فلس�طينية‬ ‫عى ذات القدر من الجدية‪.‬‬ ‫كتب الناش�ط واأكاديمي السعودي د‪.‬محمد الحضيف ي‬ ‫التوير معلقا ً عى فوز محمد عساف التغريدات التالية‪:‬‬ ‫‪« -1‬ليس لدي مش�كلة مع ‪#‬محمد_عس�اف‪ .‬ش�اب نتاج‬ ‫بيئ�ة عربية يصنعه�ا تجار الرذيل�ة ي ‪ ،MBC‬ي ظل انحطاط‬ ‫عربي عام صنعته أنظمة تروج ل� (عرب آيدول)»‪.‬‬ ‫‪« -2‬وليس لدي مشكلة مع (فرح) الفلسطينين ي اأرض‬

‫الرياح اإيرانية تهب‬ ‫على اإعام والصحافة‬ ‫البريطانية‬

‫امحتلة ب� ‪#‬محمد_عس�اف‪ .‬هكذا هم غالب ش�عوبنا‪ ،‬صنعت‬ ‫اأنظمة لها (ثقافة) نجاح تافهة وهامشية‪..‬ومسختها»‪.‬‬ ‫لق�د اخ�رت الدكتور الحضي�ف أنه معر بش�كل ما عن‬ ‫رؤية قيمية مقبولة بش�كل واس�ع‪ ،‬فالرجل يحظى بثاثمائة‬ ‫ألف متابع‪ ،‬والتغريدتان أعاه نالتا أكثر من خمس�مائة إعادة‬ ‫تغري�د وتفضيل‪ .‬تفص�ح التغريدت�ان عن مزاج يض�ع الفن‪،‬‬ ‫ويمثل�ه الغن�اء ي هذه الح�ال‪ ،‬مرادفا ً للقيم الس�لبية التالية‪:‬‬ ‫تج�ارة الرذيل�ة‪ ،‬اانحط�اط‪ ،‬أنظم�ة سياس�ية تهن�دس هذا‬ ‫اانحطاط‪ ،‬التفاهة‪ ،‬الهامش�ية‪ ،‬امس�خ‪ .‬مع خطاب كهذا‪ ،‬لن‬ ‫تبقى رعية للفن‪ ،‬أقل للغناء تحديداً‪ .‬وليس من امستبعد أن‬ ‫تج�د تبنيا ً لهذا امنظ�ور اأخاقي للفن حتى من قبل من ذابت‬ ‫أرواحهم وجدا ً ي متابعة هذا امتسابق أو ذلك وسالت دموعهم‬ ‫عند إعان النتيجة!‬ ‫و بم�ا أن عس�اف فلس�طيني وأن الوج�ع الفلس�طيني‪،‬‬ ‫الس�اكن ي قل�ب الوج�دان العربي‪ ،‬يح�ر كأحد أبع�اد هذا‬ ‫الفوز‪ ،‬فإن التغريدات أعاه تضع ظاهرة الغناء والعرب آيدول‬ ‫وعس�اف ي مواجهة واضحة مع القضية الفلسطينية وليست‬ ‫بع�دا ً لها‪ .‬بكام آخ�ر‪ ،‬يظهر الفن‪ ،‬وفق ه�ذا امنظور‪ ،‬كعامل‬ ‫م�ر بقضايا اأمة واس�تحقاقاتها‪ .‬لكن هل هو حقا ً كذلك؟‬ ‫ل�ن أقلب ه�ذه امقالة لتكون محارة ع�ن وظائف الفن‪ ،‬وي‬ ‫قلبه اموس�يقى والغناء‪ ،‬لأمم‪ ،‬عفوا ً عن اأفراد‪ .‬لكن‪ ،‬لننتقل‬ ‫لجزء آخر من الصورة‪ ،‬لتغريدات رأت ي الفن‪ ،‬الذي مثله محمد‬

‫الصمت عندما‬ ‫يتحول إلى ظاهرة‬ ‫خالد الغنامي‬

‫أحمد عبدالملك‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫أتابع الصحف الريطانية بصفة يومية‬ ‫وتش�دني امقاات السياسية التي كنت أجد‬ ‫فيها التحلي�ل العميق والتري�ح امتواصل‬ ‫لأحداث‪ .‬لكن يؤسفني القول بأن الصحافة‬ ‫ر‬ ‫تغ�رت ي الس�نوات اأخ�رة‬ ‫الريطاني�ة‬ ‫وأصبح�ت تحتوي عى كثر م�ن الهراء‪ .‬لم‬ ‫يع�د باس�تطاعتها أن تفتخر كم�ا كانت ي‬ ‫الس�ابق بأنها تختلف ع�ن اإعام اموجه ي‬ ‫الواي�ات امتحدة‪ .‬ليس م�ن حقها اليوم أن‬ ‫تفاخر باس�تقالية وحياد ال�«بي بي ي»‬ ‫الت�ي كانت ي اماي مرب�ا ً للمثل ي عدم‬ ‫اانجراف وراء رأي واحد‪ .‬أصبحت العناوين‬ ‫التي تتحدث عن مشكات وقضايا منطقتنا‬ ‫مكررة وتحمل نف�س الفكرة لدرجة مملة‪.‬‬ ‫فإذا أتى ذك�ر البحرين‪ ،‬تج�د امقاات التي‬ ‫تتبناها تل�ك الصحف ما زال�ت تتحدث عن‬ ‫ثورة مجي�دة ي البحرين‪ ،‬برغم أن ما حدث‬ ‫كان مؤامرة إيرانية حاولت أن تستغل الثورة‬ ‫ي م�ر فتتماهى معها أهداف مش�ابهة‬ ‫وليس�ت مش�ابهة‪ .‬وإذا أتى ذك�ر الثورة ي‬ ‫س�وريا تجد أنهم يتحدثون عن حرب أهلية‬ ‫وقل�ق غرب�ي من تس�ليح امعارض�ة هناك‬ ‫خوف�ا ً من وصول الس�اح والذخرة لجبهة‬ ‫الن�رة‪ .‬وإذا ورد ذكر الس�عودية فا تجد‬ ‫إا اآراء امتطرف�ة الت�ي ا تذكر خ�را ً أبداً‪.‬‬ ‫ه�ذا موقف س�ياي غر محاي�د‪ .‬والغريب‬ ‫ي اأم�ر أن الكتر��ارب ي الغالب بريطانيون‪،‬‬ ‫لكنك ترى من بن السطور محات وإشارات‬ ‫تدل عى أصاب�ع إيرانية وربما عربية‪ ،‬تزود‬ ‫ه�ذا الكات�ب بامعلومات وتأخ�ذه ي رحلة‬ ‫بعيدة ع�ن الحقيقة‪ .‬ي امقابل‪ ،‬عندما يأتي‬ ‫الحدي�ث عن إي�ران‪ ،‬فا بد م�ن كيل امديح‬ ‫اممج�وج با مقي�اس‪ ،‬لديمقراطيتها التي‬

‫«إحيينييا زرعيينييا الييب ييّييارة تيين وزيتون‬ ‫وبيييذار ��لقمح علينا وبيييييدر ليمون»‬

‫هي ي حقيقتها ليس�ت ديمقراطية‪ .‬وا بد‬ ‫م�ن القفز عى واقع ااقتصاد اإيراني الذي‬ ‫تردىمراحلخط�رة‪،‬إنل�ميت�مإنق�اذه‪.‬‬ ‫يب�دو أن اإيراني�ن ق�د اش�روا ع�ددا ً‬ ‫ا يس�تهان ب�ه من اأق�ام الت�ي تكتب ي‬ ‫الجاردي�ان واإيكونومس�يت واإندبندن�ت‬ ‫وغره�ا‪ ،‬وه�ذا ال�راء جعله�م مرتبطن‬ ‫بدوائ�ر اس�تخباراتية إيراني�ة تزوده�م‬ ‫بمعلوم�ات خاطئة تماما ً مم�ا جعل قيمة‬ ‫الصحف التي يكتب فيها هؤاء الكتراب تنزل‬ ‫عن امنزلة التي كانت لها وتشعر متابعيها‬ ‫بخيبة أمل بس�بب تلك الخس�ارة‪« .‬بي بي‬ ‫ي» العربية كنا نؤم�ل فيها‪ ،‬هي اأخرى‪،‬‬ ‫أن تك�ون قن�اة مس�تقلة‪ .‬وما زل�ت أذكر‬ ‫تريحا ً أحد امس�ؤولن فيه�ا عندما قال‬ ‫إنها س�وف تتفوق عى العربي�ة والجزيرة‬ ‫بربة واحدة‪ ،‬وإذا بن�ا اليوم نجدها قناة‬ ‫منح�ازة تماماً‪ .‬وحتى بع�د نهاية اأحداث‬ ‫ي البحري�ن الت�ي هي ب�ن أعيننا م�ا زالوا‬ ‫يتحدث�ون ع�ن مواجهات ومظاه�رات ثم‬ ‫ينقل�ون ل�ك ص�ورة إط�ار يح�رق‪ ،‬وأهل‬ ‫البحرين قد تعودوا منذ زمن بعيد أن يجدوا‬ ‫إطارا ً أو إطارين قد تم حرقهما بعد تجمهر‬ ‫لعرة أشخاص أرادوا التعبر عن غضبهم‬ ‫م�ن موقف معن‪ .‬ه�ذا معت�اد ي البحرين‬ ‫وا يعتر اس�تمرارا ً ما س�مر ي بالثورة‪ .‬مع‬ ‫اأس�ف‪ ،‬لقد نحت الصحف الريطانية هذا‬ ‫امنح�ى‪ ،‬ويبدو أن اإيرانين يس�رون عى‬ ‫خط�وات اليه�ود ي محاول�ة راء اإعام‬ ‫العام�ي‪ .‬ه�ذا متوق�ع فه�م يعيش�ون مع‬ ‫الع�رب حربا ً يبدو أنها س�تطول‪ .‬الس�ؤال‬ ‫هو أي�ن إعامنا الذي يتص�درى حقا ً لتفنيد‬ ‫وفضح تلك اأكاذيب؟!‬

‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬

‫رغم أن اأمثلة التي كنا نسيمعها ي اماي‬ ‫تشير إى أن العيرب «ظاهرة صوتيية»‪ ،‬طبعا ً‬ ‫امقصود هنا ي امجال السيياي وقضية النزاع‬ ‫العربي اإرائيي‪ ،‬حيث لم يحدث أي تقدم فيما‬ ‫يتعلق باسيرداد الحقوق العربية امغتصبة منذ‬ ‫عام ‪ ،1948‬بل توسيعت مسياحة إرائيل وما‬ ‫زالت‪ .‬ي الوقت الذي تردد فيه الوسائل اإعامية‬ ‫ي السيماء العربية – حيث وصليت القنوات إى‬ ‫نحيو ‪ 600‬قناة تلفزيونيية ‪ -‬ناهيك عن امواقع‬ ‫اإلكرونية‪ .‬وعمدت الدول إى فتح قنوات ثانية‬ ‫وثالثية ورابعة بقصد الرويج السيياي؛ إا أن‬ ‫الحال لم يُنبئ عن أي تحوّل من الكام إى الفعل‬ ‫ولكأن سوء الطالع يتابع اأفعال العربية ‪.‬‬ ‫عى امستوى ااجتماعي كان هنالك العكس‪.‬‬ ‫فقيط اسيتحوذ الصميت عيى معظيم الوقت‪،‬‬ ‫وأصبحت وسائل ااتصال تسيطر عى ترفات‬ ‫اأشخاص‪ ،‬اأمر الذي طغى عى صدق النظرية‬ ‫السيابقة التي تقول«إن التليفزييون وإن جمع‬ ‫العائلة تحت سيقف واحد‪ ،‬إا أنه فرقها عاطفيا ً‬ ‫«!‪.‬‬ ‫والييوم تلعيب الهواتيف النقالية بأنواعها‬ ‫دورا ً مؤثيرا ً ي تشيتيت عواطيف اأشيخاص‪،‬‬ ‫وقتل الحوار اإيجابي داخل اأرة‪ .‬بل وأحيانا ً‬ ‫تحيد ببعيض أفراد اأرة عن السيوية‪ .‬فتكثر‬ ‫الخيانيات الزوجية‪ ،‬بيل وتحيدث الجرائم عر‬ ‫شفرات اإغواء واإغراء‪.‬‬ ‫تجليس البنت منكبّية عى هاتفهيا أو (آي‬ ‫بادها) ا تعي ما يدور حولها من شؤون امنزل‪.‬‬ ‫فا دخل لها ي مروع السيفر‪ ،‬وا دخل لها ي‬ ‫اإضافة الجديدة ي امنزل‪ ،‬وا دخل لها ي هروب‬ ‫الشغالة‪ ،‬وا دخل لها ي مرض خالتها‪ ،‬وا دخل‬ ‫لها ي شيؤون امجتمع وما يُطرح ي الجرائد من‬ ‫أمور تخص اميرأة أو الطالبة‪ ،‬اللهم إا ما ندر‪.‬‬

‫وينزوي الشياب ي غرفته – بعد أن يم ّل حديث‬ ‫واليده ووالدته – وهو يجيوب الفضائيات ويده‬ ‫وقلبه معلقيان بجهاز الهاتيف‪ ،‬يطوف العالم‪،‬‬ ‫ويعيش أحداثيه اافراضية وغير اافراضية‪،‬‬ ‫بعيدا ً عما يكتنف اأرة من مشكات أو طلبات‬ ‫أو لربما مسيؤوليات ا يقوى عليها اأب‪ .‬بل قد‬ ‫يصيل اأمير إى أن يعيش ي ظيام الغرفة وا‬ ‫يقوم بركيب (مبة) إضاءة ي غرفته‪.‬‬ ‫وتدخيل الزوجة عيى ذات الخيط‪ ،‬وتتعلم‬ ‫النقير عيى ( اآي باد ) وتدليف إى ( توير) أو‬ ‫( الواتسياب ) معتيرة أنها دخلت عاميا ً مثقفا ً‬ ‫ومدهشياً‪ ،‬وتبدأ ي تبيادل اأخبيار وامعلومات‬ ‫أو ترديد بعضها مأخيوذة بهذا العالم امدهش‪،‬‬ ‫ملقية مسيؤوليات البيت عى الشيغاات الاتي‬ ‫أصبحن ربيات البييوت الجدييدات‪ .‬بالطبع –‬ ‫بعد أن يم ّل الزوج نيرات اأخبار أو متابعات‬ ‫الرياضية – يلجأ هو اآخر إى هاتفه‪ ،‬انتقاما ً –‬ ‫لربما – من وضع سييىء ي امنزل‪ ،‬أو مشاركة‬ ‫اآخريين عيى طريقة ( ميع الخيل يا شيقرا)‪،‬‬ ‫وينضيم إى النيادي اإلكرونيي بكل دهشيته‬ ‫ورعته وإبهاره‪.‬‬ ‫مين هنا يسيود امنيزل الصميت ! وتضيع‬ ‫عبارات التقدير للزوجة‪ ،‬وكلمات الحنان للزوج‬ ‫! وحسين الترف من اأبناء‪ .‬ويبدأ النفور بن‬ ‫الراتيبيية اأريية‪ .‬بل « والثيورة « أحيانا ً عى‬ ‫تقاليد اأرة‪ ،‬خصوصا ً إذا تزامن ذلك مع تباعد‬ ‫مواعييد حضيور اأبناء من العميل أو امدارس‪،‬‬ ‫حيث تقيام ثياث أو أربع موائيد ي كل وجبة‪.‬‬ ‫وتسيود ثقافية «امقاطعيات» أو « الوايات» ي‬ ‫امنزل الواحد‪ .‬إذ لو أبدى الوالد امتعاضا ً أو قدم‬ ‫نصيحة أو ترما من أسيلوب اأبنياء ي اإدمان‬ ‫عيى أدوات التواصل ااجتماعي‪« ،‬تنرفز» اأبناء‬ ‫والبنات‪ ،‬وصعدوا محتجن إى غرفهم‪ ،‬ولكأنهم‬

‫ينتظيرون « َ‬ ‫الفي َرج» أو السيبب لتليك امغادرة‬ ‫واانفات من أر اأرة‪.‬‬ ‫نحن نعييش عاما ً قيل فييه التواصل رغم‬ ‫انتشار أدوات التواصل !؟ بل صار هذا التواصل‬ ‫قويا ً بين اأغراب وضعيفا ً بين اأقربن! وتلك‬ ‫معادلة صعبة جداً‪ .‬وبذلك ضعفت جذوة الحب‬ ‫والحنيان ي البيوت وتبلدت امشياعر وتجمدت‬ ‫العبيارات التيي كان يجب أن تكيون م ّ‬ ‫ُعرا ً عما‬ ‫يكتنف الذات من مشياعر‪ .‬وصيار اأب ا يجد‬ ‫التقديير ممين حوليه بعيد أن وصل السيتن!‬ ‫وأصبحت اأم – خصوصيا ً الراعية للمنزل – ا‬ ‫تجد التقدير ممن حولهيا‪ .‬وأصبح امنزل فندقا ً‬ ‫يأوي إليه سيكانه للنوم فقيط! خصوصا ً إذا ما‬ ‫تمكنيت محال الطعام الريع ( ‪)Junk Food‬‬ ‫من أفراد اأرة ‪.‬‬ ‫وي منياخ كهيذا تنتير اأمية! نعيم !‪ .‬قد‬ ‫يقيول قائيل ‪ :‬إن التواصيل ااجتماعي يشيكل‬ ‫ثقافية ‪ .‬نعم إنهيا ثقافة‪ ،‬ولكنها ليسيت كاملة‬ ‫الدسم‪ .‬إنها مثل الي ( ‪ )Fast Food‬ا يتلذذ بها‬ ‫اإنسيان‪ ،‬كما ا توجد فيهيا الفيتامينات امهمة‬ ‫اموجودة ي الطعام الصحي‪.‬‬ ‫اأميية التيي نعنيها هيي اختفياء ظاهرة‬ ‫القيراءة الجادة والتحلييل والتخييل‪ ،‬أن أدوات‬ ‫التواصيل ااجتماعي ا تسيمح بذليك‪ ،‬وكل ما‬ ‫تفعله هيو جذب ردود اأفعال لبعض امبادرين‬ ‫الذيين قد يمتلكيون موهبية التصيور واإبداع‬ ‫الشكي؛ دون الغوص ي عمق الثقافة أو التاريخ‬ ‫أو الوعي امجتمعي ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫لست هنا ضد التواصل ااجتماعي بمفهومه‬ ‫اإلكروني‪ ،‬لكنني مع تنمية قدرات اإنسان‬ ‫عر التواصل الصحيح! وعدم هدر الوقت ي‬ ‫تبادل معلومات غر مفيدة وأخبار غر مؤكدة‬ ‫ونكات قديمة وإشارات غر إيجابية بحق فئة‬ ‫من الناس‪ .‬ي الوقت الذي تحتاج فيه اأرة‬ ‫إى لغة الكام امفقود‪ ،‬التي ا يمكن أن تُكتب‬ ‫أو يتم تبادلها عر تلك اأجهزة‪ .‬لغة الحكمة‬ ‫والتخاطب السليم‪ ،‬لغة الود وامشاعر وامواقف‬ ‫الرجولية‪ .‬لغة الحق والخر والتسامح‪ .‬لغة ا‬ ‫تكون فيها أخطاء إمائية أو موضوعية‪.‬‬ ‫لقد جعلتنا ثيورة التكنولوجيا « مُنرفزين»‬ ‫و «متحفزيين» غير قادرين عى ضبيط إيقاع‬ ‫حياتنيا‪ .‬انظيروا كيم مين السيائقن يعبثيون‬ ‫بهواتفهم وهو يسيوقون السييارات ويخطئون‬ ‫عى اآخرين!؟‬ ‫الصمت جميل ولكنه يقتل امشاعر ويحوّل‬ ‫البر إى (ربوتات) ا تحسن ممارسة الحب‪.‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫عن احتقارنا الفن‪ ..‬فوز محمد عساف‬ ‫بين الحضيف والغبرا‬

‫عساف‪ ،‬أحد أسباب قوة الفلسطينين وعدم قدرة اإرائيلين‬ ‫عى إذابتهم‪ .‬كتب الباحث البارز ي العلوم السياسية د‪ .‬شفيق‬ ‫الغرا التغريدات التالية‪:‬‬ ‫‪« -1‬الف�ارق ب�ن الهنود الحمر والفلس�طينين أن الهنود‬ ‫ل�م يكن لديه�م درويش وس�عيد ومرس�يل وف�روز وقباني‪،‬‬ ‫والرغوثي‪ ،‬وعساف‪ .‬امعركة حضارية»‪.‬‬ ‫‪« -2‬الف�ن يصيغ ال�روح‪ ،‬اأم�م التي انت�رت ي القرن‬ ‫العرين‪ :‬قادت باأدب والفن والعلم‪ .‬ا تعزل الفن عن التقدم‬ ‫خاصة إن كان فنا أصياً»‪.‬‬ ‫يذه�ب الغرا ي ااتجاه امعاكس تمام�ا ً للحضيف‪ .‬فالفن‬ ‫لدي�ه لي�س فق�ط خاص�ا ً فردي�ا ً أو ي�ؤدي وظائ�ف جمالية‬ ‫وأخاقي�ة للف�رد‪ ،‬بل إنه أح�د عوامل انتصار اأم�م عى أعتى‬ ‫الق�وى العس�كرية وأش�دها بطش�ا ً وجروتاً‪ .‬إن�ه منظور ا‬ ‫دواع فردي�ة قد تكون‬ ‫يحتف�ي بالف�ن تلبية لنزوع فط�ري أو ٍ‬ ‫مروعة لبعضهم ومنزوعة الرعية آخرين فقط بل يؤسس‬ ‫رعي�ة له نابعة من ذات الخطاب الذي انطلق منه الحضيف‪،‬‬ ‫أي خطاب كفاح اأمة ضد أعدائها‪ .‬فالغرا يجعل الفن ريكا ً‬ ‫ي صناع�ة الصم�ود الفلس�طيني ي وج�ه مح�اوات ااقتاع‬ ‫والتذوي�ب‪ ،‬مقارن�ا ً إي�اه بذوب�ان الهن�ود الحمر أم�ام الرجل‬ ‫اأبيض ي «اأراي الجديدة»‪.‬‬ ‫س�يجد الن�زوع الفط�ري‪ ،‬بال�غ الفردي�ة‪ ،‬للف�ن والغناء‬ ‫والجم�ال رعيت�ه ي خطاب حضاري مثل ذاك الذي يبس�طه‬ ‫الغرا أن حاجات الذات ورغباتها‪ ،‬ي س�ياقنا الثقاي‪ ،‬ليس�ت‬ ‫مص�درا ً إس�باغ الرعية ع�ى الخيارات التي ا نس�تطيع أن‬ ‫نس�تغني عنه�ا وي نفس الوق�ت نتبنى منظ�ورات تحتقرها‬ ‫وتؤثمها فنمارس�ها بمنظور اإثم والرذيلة‪ .‬يجب أن يتخلص‬ ‫نس�قنا اأخاقي من امنظور امتش�بث بأن الفن امروع الذي‬ ‫«يفي�د اأم�ة ي كفاحها وس�عيها نح�و النه�وض» هو فقط‬ ‫وفقط ذاك امتمثل بأنشايد من قبيل‪:‬‬ ‫«بجهادنا سنفتت الصخرا ونمزق الطاغوت والكفرا»‬ ‫فالروح الفلس�طينية‪ ،‬أكر ضحايا حداث�ة ما بعد الحرب‬ ‫العامي�ة الثانية‪ ،‬تلك ال�روح العصية عى الذوب�ان عر العقود‬ ‫اماضي�ة كانت تتفجر حياة وفرحا ً وجماا ً مع محمد عس�اف‬ ‫وهو يغني‪:‬‬

‫رأي‬

‫قبل أن‬ ‫تعرف مصر‬ ‫حرب ًا أهلية‬

‫حينما تُصدر مؤسسة اأزهر الريف‬ ‫تحذي�را ً من ان�زاق امري�ن إى «حرب‬ ‫أهلي�ة ا تف� ِرق بن م�واا ٍة ومعارضة»‪،‬‬ ‫ف�إن ع�ى الطرف�ن إدراك حقيق�ة أن‬ ‫الت�أ ُزم بلغ م�داه وأنه ا حل إا بس�حب‬ ‫امتظاهري�ن من الش�وارع وااحتكام إى‬ ‫طاولة الحوار قبل أن يفوت اأوان‪.‬‬ ‫ويعك�س س�قوط ‪ 6‬قت�ى خ�ال‬ ‫مواجهات عنيفة ب�ن اموااة وامعارضة‬ ‫خ�ال اأس�بوع ام�اي أن اأم�ر ليس‬ ‫مزح�ة‪ ،‬وأن أم�ن الوط�ن ا يتحمَ ل هذا‬

‫العبث‪ ،‬ليس م�ن امنطقي أن تظل مر‬ ‫رهين�ة حركة الغاضبن ي الش�ارع‪ ،‬وا‬ ‫يص�حُ أن يح�ذِر اأزه�ر‪ ،‬ال�ذي يحظ�ى‬ ‫باح�رام الجمي�ع‪ ،‬م�ن ح�رب أهلية ثم‬ ‫يرر السياسيون عى استمرار الشحن‪.‬‬ ‫إن م�ا يج�ري اآن ي م�ر أش�به‬ ‫بالح�رق الذاتي‪ ،‬إنه س�يناريو يتس�م ب�‬ ‫«الجن�ون الس�ياي» يهدِد كي�ان الدولة‬ ‫والس�لم اأهي‪ ،‬ويقي عى مكتس�بات‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬هذا التاريخ الذي لم يعرف‬ ‫امري�ون قبل�ه ع�ى امت�داد تاريخهم‬

‫اقتتاا ً بن مدنين‪.‬‬ ‫وقب�ل أن تع�رف مر حرب�ا ً أهلية‪،‬‬ ‫ينبغي ع�ى فرقاء السياس�ة أن يتدخلوا‬ ‫ل�وأد الفتن�ة بم�ا له�م م�ن تأث�ر ع�ى‬ ‫امجموع�ات امنارة له�م‪ ،‬ا أن يكتفوا‬ ‫ب� «إدانة رمزية للعن�ف» وبالحديث عن‬ ‫حُ رمة الدماء مع اس�تمرارهم ي تصعيد‬ ‫الخطاب ضد اآخر‪.‬‬ ‫ليس م�ن الحكمة أن تضيع اأطراف‬ ‫ال� ‪ 24‬س�اعة التي تس�بق موع�د ال� ‪30‬‬ ‫م�ن يوني�و‪ ،‬كل دقيقة يمك�ن أن تحمل‬

‫الح�ل وتس�هم ي حفظ العيش امش�رك‬ ‫وتدف�ع بعي�دا ً عن مس�ار الف�وى‪ ،‬فا‬ ‫ينبغي إضاعة هذه الساعات العصيبة‪.‬‬ ‫م�ر اآن تحبس أنفاس�ها وتتمنى‬ ‫أا َ يحِ � َل عليه�ا يوم الغ�د ثقي�ا ً ومليئا ً‬ ‫بالدماء‪.‬‬ ‫مر اآن مهددة‪ ،‬سياسيوها أهدروا‬ ‫الف�رص وش�بابها الغاض�ب يعتق�د أن‬ ‫بإمكان�ه فرض رؤيت�ه وإعامها يجيِش‬ ‫امش�اعر بدعوى حرية التعبر‪ ،‬وا يبدو‬ ‫أن أما ً يلوح ي اأفق‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻓﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻓﻘﺪه اﻟﻄﺮﻳﻖ!‬ ‫أﺳﺎﻓﺮ ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﻌﻄﺎش‬ ‫ﻣﻞء اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫ْ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺎت‬ ‫وأﴍب ﻧﻬﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫أﺳﺎﻓﺮ ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﻔﺮاش‬ ‫ﻧﺤﻮ اﺣﱰاق‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺎت‬ ‫وأﻓﻘﺪ ﻋﻤﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫أﺳﺎﻓﺮ‪ ..‬ﻛﲇ وأﺣﻠ ُﻢ أﻻ أﻋﻮ ْد‬ ‫ﻟﻌﴫ اﻟﻘﻴﻮ ْد‬ ‫ﻟﻌﻬﺪ اﻧﺘﺤﺎر اﻟﻮرو ْد‬ ‫أﺗﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﻗﺪم اﻟﻘﻠﺐ ﻳﻮﻣﺎ ً »ﺑﻼش«‬ ‫وﻛﻠﻔﺘﻪ ﻛﻞ ﻣﺎ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة!!‬

‫ﺳﻠﻔﺮ وآﺧﺮون!!‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت وﻧـﻮع اﻤﻮاﻫﺐ واﻟﻬﻢ واﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺣﻦ ﻧﺘﺤـﺪث ﻋﻦ ﻃﺎﻗـﺎت ﻣﻬـﺪرة‪ ،‬وأﴎاب ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ اﻤﺒﺪﻋـﻦ ﻫﺎﺟﺮوا إﱃ ﺧـﺎرج أرﺿﻬﻢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺠﺎﻫـﻞ وﻋـﺪم اﻟﺘﻔـﺎت ﻟﻘﺪراﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻋﻤـﻞ ﻫﺰﻳﻞ‬ ‫ﰲ اﻛﺘﺸـﺎف اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ ورﻋﺎﻳﺘﻬـﻢ واﺣﺘﻮاﺋﻬـﻢ‬ ‫واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻬﻢ ﻛﻤـﺎ ﻳﺠﺐ‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻀﻴﺘﻬـﻢ اﻤﻬﻤـﺔ ﻋﻄﻔـﺎ ً ﻋـﲆ ﻓﻜـﺮة أن اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻷي ﺑﻠـﺪ ﺑﻄﺎﻗﺎﺗـﻪ اﻟﺒﴩﻳﺔ وﺷـﺒﺎﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻧﻴﺎﺗـﻪ اﻟﺘﻲ إن ﺻﻠﺤﺖ ﺻﻠﺢ‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﺈن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻓﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬﻮد ﻟﺪﻋﻤﻬﻢ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴﺎ ً ﻻ ﺻﻮرﻳﺎً‪.‬‬ ‫اﻤﻮﻫﺒﺔ ﻻ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﺗﻌﺎﻣﻴﻢ ﻟﻠﻤﺪارس وﺧﻄﺎﺑﺎت‬ ‫ﺗﻜﻠﻴـﻒ ﺑﺮﺻـﺪ أﺳـﻤﺎء اﻤﻮاﻫـﺐ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﻢ‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻻ ﺗﻮﱄ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻫﺆﻻء اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‬ ‫أو اﻤﺨﱰﻋﻦ أو اﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬وﻻ ﻳﻠﻴﻖ أن ﻳُﺤﺘﻔﻰ ﺑﻬﻢ‬ ‫ﺑﺈﻋـﻼن ﺧﺠﻮل ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ ﺻﻔﺤـﺔ ﰲ اﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫وﺑﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻤﻼﺣﻈﺔ ﺳـﻨﺠﺪ أن اﻟﺨﱪ أو اﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫ﻟﻔﻨـﺎن أو ﻗﻄﺔ ﺿﺎﺋﻌﺔ أﻛﱪ وأﻫﻢ ﻣﻨﻪ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺆﻟﻢ‬ ‫أن اﻤﺒﺪع ﻗﺪ ﻳﻠﺘﻔﺖ إﻟﻴﻪ اﻵﺧﺮون ﻗﺒﻞ أﻫﻠﻪ‪.‬‬ ‫)ﺳـﻠﻔﺮ( واﺣﺪ ﻣـﻦ ﺑﻦ ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻤﺜﻠـﻮن ﻣﻮاﻫﺐ ﻣﻄﻤﻮرة ﻟـﻢ ﻳﻠﺘﻔﺖ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﻮن ﺑﻤﻮﻫﺒﺘﻬﺎ إﻻ ﺑﻌﺪ أن ﻳﺸﺎر إﻟﻴﻬﻢ ﺑﺎﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫وﻳﻜﺜﺮ اﻟﻜـﻢ اﻤﻬﺘﻢ ﻷﻣﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻟﻴﻈﻬﺮ أن اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺰﻋـﲆ اﻟﻜـﻢ ﻗﺒﻞ اﻟﻜﻴـﻒ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ذﻟـﻚ ﻗﺪ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﺼـﻞ َﻤ ْﻦ ﻟـﻢ ﻳﺨﺪﻣﻪ ﺣﻈـﻪ أو ﺻﺪﻓﺔ ﺧﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻴﻌﺎد ﻳﺴﺘﺤﻘﻪ‪.‬‬ ‫)ﺳﻠﻔﺮ( َﻤ ْﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻪ‪ ،‬أﺣﺪ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ ﻣﻘﺎﻃﻊ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻜﻴﻚ‪ ،‬ﻳﻄﺮح ﻓﻼﺷﺎت‬

‫وﻗﻀﺎﻳـﺎ ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﻫـﺰﱄ ﻣﻘﻠـﺪا ً ﺻﻮت‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ اﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻴﺔ ﺳﻠﻔﺮ ﰲ اﻤﺴﻠﺴﻞ اﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻲ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ )ﺟﺰﻳـﺮة اﻟﻜﻨﺰ( ﻣـﻦ زﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻞ‪ ،‬ﻳﺜﺮ‬ ‫ذﻛﺮى ﻣﻮﺳـﻴﻘﻰ ﺟﻤﻠﺔ‪ :‬ﺧﻤﺴـﺔ ﻋﴩ رﺟﻼً ﻣﺎﺗﻮا‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺻﻨﺪوق‪ ،‬ﺳـﻠﻔﺮ ﺷـﺎب ﺳﻌﻮدي ﻳﻘﺮض‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬وﺻﺎﺣـﺐ ﺻﻮت رﺧﻴـﻢ‪ ،‬ﻗـﺪﱠم ﻣﻘﺎﻃﻊ‬ ‫ﺗﺨﺘﻔـﻲ ﻓﻴﻬـﺎ ﺻﻮرﺗـﻪ وﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ‬ ‫وﻳُﻈﻬﺮ أﺳـﻠﻮﺑﺎ ً وﺿﺤﻜﺔ ﻣﻤﻴـﺰة ﻛﺘﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻀﺤﻜﻬﺎ ﺑﻄﻞ ذاك اﻟﺪور ﺑﺎﻤﺴﻠﺴـﻞ‪ ،‬اﻟﻼﻓﺖ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺟﻤﺎل ﺻﻮﺗﻪ ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻔﺼﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻣﺨﺎرج ﺣﺮوﻓﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن ذﻟـﻚ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳﺼﻨﻊ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺗﺘﺄﻟﻖ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻹﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫أو اﻤﺴـﻤﻮع‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ اﻟﺘﻘﻄﻪ اﻟﺤـﺲ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫)اﻟﺘﺠﺎري( ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺎت ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﺗﺘﻬﺎﻓﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻋﺮوﺿﻬﺎ‪ ،‬وﻻ أﻇﻦ أن ﻣﺤﻄﺎﺗﻨﺎ ﺑﺬاك اﻟﺜﺮاء‬ ‫واﻻﻛﺘﻔﺎء ﻛﻲ ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻫﻜـﺬا ﻣﻮاﻫﺐ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‬ ‫أوﱃ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ إن ﺳـﻠﻔﺮ ﻗﺪ ﻗﺎل إﻧـﻪ ﻃﺮق أﺑﻮاﺑﻬﻢ‬ ‫وأوﺻـﺪت ﰲ وﺟﻬـﻪ وﻗﻮﺑـﻞ ﺑﺎﻟﺼـﺪ واﻟﺮﻓﺾ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ أن ﻗﻨﻮاﺗﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ دﻣﺎء واﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﻟﻌﻘﻮل ﺷـﺎﺑﺔ‪ ،‬ﺗﻄﻮﱢر وﺗﻌـﺪﱢل‪ ،‬وﺗُﺤﺪث زوﺑﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎﻫﻬـﺎ اﻟﺮاﻛﺪة‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﺎل ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ‪:‬‬ ‫)ﻣﺎﺗـﻮا( ﻣَ ْ‬ ‫ـﻦ ﻳﺘﺤﻤﻠـﻮن أن ﻳﺘﻔﺮﺟـﻮا ﻋﲆ وﺟﻮه‬ ‫ﺟﺎﻣﺪة ﺑـﺮدود أﻓﻌﺎﻟﻬﺎ وﺣﻴﻮﻳﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻣَ ْﻦ ﻓﻬﻢ ﺧﻄﺄ‬ ‫أن اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﺑﻤﻼﻣـﺢ ﻣﺘﺠﻬﻤﺔ وﺷـﺨﺼﻴﺎت ﻋﻔﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺰﻣـﻦ‪ ،‬وأﻓـﻜﺎر ﺑﺎﻟﻴﺔ أو ﻣﻜـﺮرة أو ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﺤﺘـﻰ اﻷﺻﺎﻟﺔ ﻗﺪ ﱢ‬ ‫ﻳﻌﱪ ﻋﻨﻬـﺎ ﺑﺤﺪاﺛﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﻌﻮد ﻟﻨﻘـﻮل ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ إن ﺳـﻠﻔﺮ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻟﻴﺨﻤﻦ‬ ‫أو ﻳﻌﺘﻘـﺪ أن ﻣﻘﺎﻃﻌـﻪ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻟﻪ ﻛﻞ ﺗﻠـﻚ اﻟﻨﺠﻮﻣﻴﺔ واﻟﺤﻀـﻮر اﻟﻼﻓﺖ‪ ،‬واﻟﻌﺪد‬

‫اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ ﻟـﻪ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻜﻴﻚ‪ ،‬وﻣﺆﴍ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻻﺳـﻢ اﻟﺬي اﺧﺘﺎره ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺑﺎت ﻳﴪد‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻷﺧﺒـﺎر واﻤﻘﺎﻃﻊ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻬﻤﻨﻲ وﻣـﺎ أﻏﺮى ﺣـﴘ اﻟﻜﺘﺎﺑﻲ ﻫﻨﺎ ﰲ‬ ‫ﺷـﺄن ﺳـﻠﻔﺮ أﻧﻪ اﻤﺜﺎل اﻟﺤﺎﴐ اﻵن واﻻﺳﺘﺸﻬﺎد‬ ‫اﻷﻗـﺮب ﻟﺨـﺮات أو ﻃﺎﻗـﺎت أو ﻟﻨﻘﻞ ﻛﻨـﻮز ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪ اﻤﻬﺪرة وﻣﻦ ﻏﺮس أرﺿﻪ وﻫﻲ اﻷوﱃ ﺑﺠﻨﻲ‬ ‫ﺛﻤﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻮاﻫﺒﻨﺎ ﺳﻮاء ﻣَ ْﻦ اﺑﺘﻌﺜﻮا وﺗﻌﻠﻤﻮا‪ ،‬أو ﻣَ ْﻦ‬ ‫وﻫﺒﻬﻢ اﻟﻠﻪ ﻗﺪرات وﻣﻮاﻫﺐ ﻓﻄﺮﻳﺔ ﺑﺄي ﺷﻜﻞ أو‬ ‫ﻣﻦ أي ﻧﻮع ﻓﺮﺻﺘﻬﻢ ﻳﻔﱰض أن ﻳﺤﺼﻠﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﰲ ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬ﻳﺠﺐ أن ﻳﺸﺪ أزرﻫﻢ وﻳﺄﺧﺬ ﺑﻴﺪﻫﻢ‬ ‫وﻳﻮﻟﻮا اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﻼﺋﻖ ﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻣﻦ إﻳﻘﺎف أﴎاب اﻤﻮاﻫﺐ اﻤﻬﺎﺟﺮة‪ ،‬ﻓﻜﻢ‬ ‫ﻣﻦ زﻣﺮة ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﴩ ﻣﺎت ﻓﻴﻬﻢ أﻣﻞ وﻃﻤﻮح‬ ‫وﺟﺪﻳﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺻﻨﺪوق اﻟﺤﻆ واﻟﻔﺮص اﻟﺜﻤﻴﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎن دوﻧﻬﺎ ﻻ ﻣﺒﺎﻻة أو ﻋﺪم وﺟﻮد ﻟﻮﺳﺎﻃﺔ‬ ‫أو ﺧﻄﺎب دﻋﻢ‪ ،‬أو ﺧﱪة ﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أﻻ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻟﺪى ﻣَ ْﻦ ﻟﻢ ﻳﻤﻨﺢ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻴﺤﻘﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﺤﺘﺎج ﻷﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ وﺑﻼدﻫﻢ أﺣﻖ ﺑﱪﻫﻢ ووﻻﺋﻬﻢ‬ ‫وﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ وﺗﻤﻴﺰﻫـﻢ‪ ،‬وﻫﻨـﺎ ﻻﺑـﺪ أن ﻳﻜﺘﺸـﻔﻮا‬ ‫وﻳﺴـﺘﻘﻄﺒﻮا وﻳﺘﺄﻛـﺪ اﺳـﺘﺤﻘﺎﻗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺪرﻳﺒﻬـﻢ‬ ‫واﻧﺨﺮاﻃﻬـﻢ ﺑﺎﻤﻴﺪان واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﻫﻨﺎ ﻧﻌ ﱢﺮف‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻬﻢ ﺑﺪل أن ﻧﻨﺘﻈﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻴﻌ ﱢﺮﻓﻨﺎ ﺑﻤﻤﻴﺰات‬ ‫وﻗﺪرات أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ!‪.‬‬ ‫ﻣﻬـﺎ اﻟﻌﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺴﺪﺣﺎن أم ﻧﺎﺻﺮ اﻟﻘﺼﺒﻲ ﻓﻲ رﻣﻀﺎن؟‬

‫زﻳﻨﺐ اﻟﻬﺬال‬

‫اﺳﻜﺘﺸﺎت ﻋﺼﻔﻮر‬ ‫أزرق‬ ‫ﻋﺼﻔﻮر أزرق )وﺻﻐﺮون ﺑﻌﺪ!!(‬ ‫وﺻﻔـﻪ ﺻﻌـﺐ ﻓﻬـﻮ ﻳﺘﻨﻜـﺮ ﰲ‬ ‫ﺣﻠـﺔ ﻟﻄﻴﻔـﺔ ﺗﻐﺮﻳﻚ ﻟﻼﻗـﱰاب ﻣﺘﺄﻣﻼً‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻮداﻋـﺔ اﻤﺤﻴﻄـﺔ ﺑﺼﻮرﺗﻪ ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺻﺪﻗﺎ ً ﺳـﺘﺤﺘﺎج ﻻرﺗـﺪاء ﻧﻈﺎرة‪ ،‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺧﻠـﻼً ﰲ ﻋﻴﻨﻚ وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟـﴬورة ﺗﻜﺒﺮ‬ ‫ﺻﻮر وﻣﺪاﺧـﻞ دﻫﺎﻟﻴﺰ ﻗـﺎع ﻋﺎﻟﻢ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺼﻔـﻮر‪ ،‬أﺟﻤﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻴـﺰ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫أﻧـﻪ ﻣـﺎرس أدوارا ً ﺗﻮﻗﻒ ﻣﻤﺎرﺳـﻮﻫﺎ‬ ‫ﻋﻦ أداﺋﻬﺎ ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻮﺳﻮم اﻤﻄﺮوﺣﺔ ﻓﻴﻪ )اﻟﻬﺎﺷﺘﺎﻗﺎت(‪،‬‬ ‫ﺧﺬ ﻣﺜﻼً ﺑﻌﺾ ﻧﺘﺎج اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻨﴫم‪:‬‬ ‫• ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﺪﻧﻲ ﺗﻤﺎرس‬ ‫اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻗـﺮارات أو اﻧﺘـﺰاع ﺣﻘـﻮق اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺤﺖ ﻧﺎب ﻣﻦ ﻧﺎم ﻋﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺧـﺪر اﻟﻜـﺮﳼ و)‪#‬ﻣﺤﻤﺪ_اﻟﻌﺜﻴـﻢ(‬ ‫و)‪#‬ﻋﲇ_اﻟﺠﻴﻼﻧـﻲ( ﻧﻤـﺎذج أو ﻟﱰﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى وﻋﻲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺗﺠﺎه )‪#‬ﺣﻘﻮق_‬ ‫اﻤﺴﺎﻓﺮ(‪.‬‬ ‫• ﺑﻴﺖ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟـﺬي ﻳﺤﺎور أﺑﻨﺎءه‬ ‫ﺑﺄرﻳﺤﻴﺔ ﺗُﻌﻤـﻞ ﻋﻘﻞ اﻟﺠﻤﻴﻊ وﻛﻞ إﻧﺎء‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻣﻠـﺊ ﻳﻨﻀﺢ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﺑﺜﻘـﺔ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻳﱰﻛﻬﻢ )ﻳﺮﺑﻮن ﺑﻌﻀﻬﻢ( وﻳﻨﺎﻗﺸـﻮن‬ ‫ﺑﴫاﺣﺔ )‪#‬اﻟﺘﺤﺮش_وأﺳﺒﺎﺑﻪ(‪.‬‬ ‫• ﻣﺠﻠـﺲ ﺷـﻮرى ﺣﻘﻴﻘـﻲ ﺑـﻼ‬ ‫ﺑﺸﻮت وﻻ ﻟﻮاﻗﻂ ﺻﻮﺗﻴﺔ ﻓﻘﻂ ﺑﺴﺎط‬ ‫أﺣﻤـﺪي و)اﻟـﲇ ﰲ ﻗﻠﺒﻚ ﻋﲆ ﻟﺴـﺎﻧﻚ(‬ ‫ﻳﺒﺤـﺚ ﺑﺼﺪق ﻣـﺎ ﻳﻤـﺲ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻦ‬ ‫)‪#‬رﻓﺾ_رﻓﻊ_ﻣﻌﺎﺷﺎت_اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ(‪.‬‬ ‫و)‪#‬ﺣﻘﻦ_ﻃﻔﻠﺔ_ﺑﺎﻟﻌﻼج_اﻟﻜﻴﻤﺎوي_‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄـﺄ( وﻳﻤﻜﻨـﻚ أن ﺗﺼـﺪح ﺑﻌـﺎﱄ‬ ‫اﻟﺼـﻮت )‪#‬ﻧﻄﺎﻟﺐ_ﺑﺰﻳﺎدة_ﻣﻜﺎﻓـﺄة_‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻦ( ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜﻨـﻚ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﺗﻬﺎم‬ ‫رﺳﻤﻲ ﰲ ﺟﺮﻳﻤﺔ )‪#‬ﻤﻴﺲ_اﻟﺴﻠﻤﺎن(‪.‬‬ ‫• أﻛﺜﺮ وﺳـﻢ ﺗﺒﺎﻳﻨـﺖ اﻵراء ﺣﻮﻟﻪ‬ ‫وﻣﺴﻨﻲ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً )‪#‬اﻹﺟﺎزة_اﻟﺠﻤﻌﺔ_‬ ‫واﻟﺴـﺒﺖ( ﻛﻨﺖ ﻷﻋﻘﺪ ﻣﻊ ﻫـﺬا اﻟﻘﺮار‬ ‫ﺳـﻼﻣﺎ ً ﻓﺎﻟﺠُ ﻤﻌـﺔ ﻟـﻢ ﻳﻤﺴـﻬﺎ أﺣـﺪ‬ ‫ﺑﺴـﻮء ﺑﻘﻴﺖ ﻟﻬـﺎ اﻟﺤﻈﻮة وﻻ أﺳـﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻮرﺻـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ أﻻﺣﻘﻬﺎ وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻔﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﻔﺘﺘﺢ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫ﻋﻤـﻮدي‬ ‫ّ‬ ‫واﻵن ﻳﻨـﺰل ﻋـﲆ اﺳـﺘﺤﻴﺎء ﰲ ﺣﴬة‬ ‫رﻗﺎد اﻟﺠﻤﻴﻊ!‬ ‫ﻓﻤﺎ اﻟﻌﻤﻞ؟؟!‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﻌﺎد‬

‫ﻧﺎﺻﺮ ﺧﻠﻴﻒ‬

‫ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺑﺸﻌﺔ ﺑﺸﻌﺔ!‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﻤﺎن‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﻟﺴﺖ ﻣﻤﻦ ﻳﺸـﻌﻠﻮن ﻓﺘﻴﻞ اﻟﺤﻘﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺣﻨﺎﻳـﺎ اﻤﺒﺪﻋﻦ اﻟﺬﻳﻦ رﺳـﻤﻮا ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺧﻄـﻮط اﻻﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳـﻤﺎت‬ ‫اﻟﻀﺤﻜـﺔ ﻋﲆ وﺟـﻮه اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﻣﺘﻌﺔ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺒﺎﺳـﻢ ﺑـﻦ ﺳـﻮﻳﻌﺎت اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺮﺛـﺔ‪ ،‬ﻣﻨـﺬ أن أﻃـﻞ ﻋﻠﻴﻨـﺎ اﻟﻔﻨﺎﻧﺎن‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﺪﺣﺎن وﻧـﺎﴏ اﻟﻘﺼﺒﻲ‬ ‫ﻣﻨـﺬ زﻣﻦ ﻟﻴـﺲ ﺑﻘﺮﻳﺐ‪ ،‬وﻫﻤـﺎ ﻳﺒﺜﺎن‬ ‫ﻋﻄـﺮ اﻟﻔﻜﺎﻫـﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺤﺘـﺎن ﺳـﺤﻨﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة ﺗﻤﺜـﺎﻻ ﻳﺮﻣـﺰ ﻟﻼﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮه اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒﺤﺎ‬ ‫اﻟﻄﺒﻖ اﻷﺟﻤـﻞ اﻟﺬي ﻳﻤﻴﺰ ﻣﺎﺋﺪة اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﰲ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪.‬‬ ‫ﻓﻬﻤﺎ اﻟﺜﻨﺎﺋـﻲ اﻟﺬي ﻧﺠﺤﺖ اﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻤـﺎ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘـﺎرب اﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻋﺎﻣـﺎ‪ ،‬وﻃﻴﻠـﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﻘﺒـﺔ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻤـﺎ ﻳﻤﺜﻼن اﻟﺮوح‬ ‫واﻟﺠﺴـﺪ ﻹﻧﺴـﺎن واﺣـﺪ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺟﺰم‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺑﺎﺳـﺘﺤﺎﻟﺔ اﻧﻔﺼﺎﻟﻬﻤـﺎ‪ ،‬أو‬ ‫ﻧﺠـﺎح أﺣﺪﻫﻤﺎ دون اﻵﺧـﺮ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ‪-‬ﻻ‬

‫ﺳـﺎﻣﺢ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﺗﻠﻚ اﻷرواح اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ أي ﻋﻤﻞ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن‪ ،‬ﺗﺘﻔﻜﻚ ﻣﻊ إﻋﻼن‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﻔﺼﻞ‬ ‫ﻋـﻦ ﺟـﺪول ﺑﺮاﻣﺠﻬـﺎ‬ ‫اﻟـﺮوح ﻋـﻦ ﺟﺴـﺪﻫﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺮم اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﻛﺸـﻔﺖ ﺗﻠـﻚ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺞ رﻣﻀﺎﻧـﻲ ﻳﺰﻳـﻦ‬ ‫اﻹﻋﻼﻧﺎت ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻟﻴﺎﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﺒﻌـﺚ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻟﻨـﺎﴏ اﻟﻘﺼﺒﻲ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﻔﻮﺳـﻬﻢ ﻟﺤﻈﺎت ﺑﺎﺳﻤﺔ‬ ‫اﻤﺒﺪع ﺣﺴـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺿﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﻐﺴﻞ ﻫﻤﻮم اﻟﻴﻮم اﻟﻐﺎﺑﺮ‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﻣﻊ‬ ‫ﻃﺎل اﻧﺘﻈﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫اﻤﺘﻤﻴـﺰ ﺳـﻌﺪ اﻟﻔـﺮج ﰲ‬ ‫وﻛﻜﻞ ﻋﺎم ﻣﺎ أن ﻳﻄﻞ‬ ‫ﻋﻤﻞ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك‬ ‫وﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻻ أﻓﺮق ﺑﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺒﺪأ اﻟﻨﺎس ﻳﺘﺴﺎءﻟﻮن ﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎن‬ ‫»ﻃﺎش ﻣـﺎ ﻃﺎش« ﺣـﺎﴐا ﰲ ﺟﺪول ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻘـﺪرات‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﴏّ ح‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ أم ﻻ!!؟‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﺑﺘﻔـﻮق أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻋـﲆ اﻵﺧﺮ‬ ‫أﺣﻤﺪ دﻣﺎس ﻣﺬﻛﻮر‬ ‫وﻫـﻞ ﺳـﻴﻈﻬﺮان ﻣﻌـﺎ ﰲ ﻋﻤـﻞ واﺣﺪ وﻗﺪرﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻷداة اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻳﺠﻤﻌﻬﻤـﺎ أم ﻻ!!؟ ﻓﺎﻟﺘﻜﻬﻨـﺎت ﺗﻤـﻸ اﻟﺘﻲ ﻗـﺎدت ﴍارة اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻣﺖ‬ ‫ّ‬ ‫»اﻟﺨﺴـﺔ« ﻟﻠﻨﻴﻞ ﻣﻦ ﻟﺤﻤﺘﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬واﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻨﺪ ﺟﻴﻮش‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﱰق اﻟﺴﻤﻊ ﻣﻦ ﺳﻤﺎء اﻤﻨﺘﺠﻦ‪ .‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮاﻗـﻊ أن ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﻋﻴﻨﺎن ﰲ رأس‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻄﻼﺳـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻐﻞ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﺘﺨﺮ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺬي ﻋﺸـﻖ ﺣﻀﻮرﻫﻤﺎ ﻣﻌﺎ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻋﻦ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻗﺪّﻣﺔ اﻟﺴﺪﺣﺎن‬

‫ﻃﻴﻠـﺔ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ﰲ ﻋﻤﻠـﺔ اﻟﻔﺮدي‬ ‫اﻟـﺬي ﻋـﺮض ﻋﲆ ﻗﻨـﺎة دﺑـﻲ ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫ﻣﺪى ﻗﺪراﺗﻪ وﻃﺎﻗﺎﺗﻪ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ ﻛﻤﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﺎﺟﺢ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻗﻴﺎدة أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﺪراﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻧﺎﴏ ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪﻣﻪ‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻤﺎل ﻓﺮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﲇ ﺛﻘـﺔ ﰲ أن اﻟﻨﺠﺎح ﺣﻠﻴﻔﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ أﻧﻬﻤﺎ ﻳﻌﻤﻼن‬ ‫ﻣـﻊ ﻫﺎﻣـﺎت اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳـﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺘﻘﺎﺳـﻤﺎن اﻟﻨﺠـﺎح وإﻋﺠـﺎب‬ ‫اﻟﺸﺎرع اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻓﻜﻼﻫﻤـﺎ ﻳﻤﻠـﻚ ﻧﻔـﺲ اﻤﻘﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺎت واﻟﻘﺪرات ﺑﻜﺎرﻳﺰﻣﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﺷﺨﺼﻴﺔ وأﺳـﻠﻮب ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻜﻤّ ـﻞ أﺣﺪﻫﻤـﺎ اﻵﺧـﺮ‪ ،‬ذﻟﻚ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻨﻲ أﺟﺰم ﺑﻌﻮدة اﻟﺮوح ﻟﺠﺴـﺪﻫﺎ‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ ﻃﺎﻟﺖ اﻤﺪة‪.‬‬ ‫أﺣﻤﺪ دﻣﺎس ﻣﺬﻛﻮر‬

‫اﻟﻤﺘﻨﺒﻲ واﻟﺠﻮاﻫﺮي وﻣﺎﻫﻴﺔ اﻟﺠﻤﺎل‬ ‫ﻟﻌﻞ اﻤﺘﻨﺒﻲ ﻗﺪ ﺳﺒﻖ دراﺳﺔ ﻋﲇ اﻟﻮردي اﻟﺘﻲ‬ ‫رﻛـﺰت ﻋﲆ ﺛﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺒﺪاوة واﻟﺤﻀـﺎرة واﻟﴫاع‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ‪ .‬ﻏـﺮ أﻧﻪ ‪ -‬ﺑﺨـﻼف اﻟـﻮردي ‪ -‬ﻗﺪ وﻗﻒ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺒﺪاوة اﻟﻌﻔﻮﻳﺔ ﻏﺮ اﻤﺸـﻮﻫﺔ ﺑﻌﻘﺪ وإﺿﺎﻓﺎت‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻈﻬﺮ ﰲ ﻗﻮﻟﻪ‪:‬‬

‫ٍ‬ ‫ﺣﺴ ُﻦ اﻟﺤﻀﺎر ِة ﻣﺠﻠﻮبٌ‬ ‫ﺑﺘﻄﺮﻳﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﺠﻠﻮب‬ ‫ﺮ‬ ‫ﻏ‬ ‫ﻦ‬ ‫ﺣﺴ‬ ‫ة‬ ‫اﻟﺒﺪاو‬ ‫وﰲ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬

‫ﻓﺎﻟﻔﺘﺎة اﻟﺒﺪوﻳﺔ ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻣﴩق ّ‬ ‫أﺧﺎذ ﻻ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺎﺣﻴﻖ ﻟﻴﻠﻔﺖ اﻷﻧﻈﺎر إﻟﻴﻪ‪ .‬وإﱃ ﻣﺎ ﻳﻘﱰب ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻌﻨﻰ ﻳﺸﺮ اﻟﺠﻮاﻫﺮي ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬

‫دﻋــﺎﻧــﻲ ﺟﻤﺎﻟﻚِ ﻓﻴﻤﻦ دﻋﺎ‬ ‫ﻓﻠﺒﻴﺘ ُﻪ ﻣﴪﻋﺎ ً ﻃﻴّﻌﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫أرق اﻟﺤﺠﺎبَ‬ ‫أﺳﻴﺪﺗﻲ ﻣــﺎ‬ ‫ﻳﺜﺮُ اﻟﻔﻀﻮ َل وﻣﺎ أﺑﺪﻋﺎ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺣـ ُ‬ ‫ـﺮت أﻳّــﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻨﺘﻦ‬ ‫أﺻﺪﱡ‪ ،‬ﺳﻨﺎكِ أم اﻟﱪﻗﻌﺎ؟!‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﺼﺎن ‪ -‬ﺑﺪﻟﻴﻞ ذﻛﺮ اﻟﱪﻗﻊ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ أزﻳﺎء‬

‫اﻟﺒﺪوﻳﺎت ‪ -‬ﻳﺘﻤﺤﻮران ﺣﻮل ﻣﻮﺿﻮع واﺣﺪ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫اﻹﺷـﺎدة ﺑﺠﻤﺎل اﻟﺒﺪوﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻮﺣﻴﺎن‬ ‫ﺑﻌـﺪم ﻣﻴـﻞ اﻟﺸـﺎﻋﺮﻳﻦ إﱃ ﻃﻠـﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎل ﺑﺄﺷـﻜﺎﻟﻪ اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻤﻨﻬﻤﻜﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻄﺮﻳﺔ واﻟﺘﺰوﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻳـﴚ اﻟﻨﺼـﺎن ﺑﻈﻼﻟﻬﻤﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﻴﻞ اﻟﻨﻔﺲ اﻤﺮﻫﻔﺔ ﺣﺴﺎ ً وﺷﻐﻔﻬﺎ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣـﺎ ﻫﻮ ﺟﻤﻴـﻞ ﰲ ذاﺗـﻪ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻋﺸـﻖ اﻟﺠﻤﺎل ﺑﻤﺎ ﻫـﻮ ﻫﻮ‪ ،‬ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺘﻤﺜﻼﺗـﻪ ﻛﻠﻬـﺎ وﺑـﻜﻞ ﻣﻈﺎﻫـﺮ‬ ‫اﻤﻠﻤﻮﺳـﺔ واﻤﻌﻨﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺎدﻳﺔ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﻮﺟﻮدﺣﺴﻴﻦ‬ ‫اﻤﺤﺴﻮﺳﺔ‪.‬‬ ‫وإذا ﻣـﺎ ﴏّ ح ﻣﻨﻄـﻮق اﻟﻨﺼـﻦ وﻣﻔﻬﻮﻣﻪ‬ ‫ﺑﻨﻔـﻮره ﻣﻦ ﺟﻤﺎل اﻟﺘﺰوﻳﻖ اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻦ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ أن ﻳﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺷـﺤﺬ اﻷﺣﺎﺳـﻴﺲ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻹﻋـﻼء ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺠﻤـﺎل ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻹﻟﻔﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﺼﺎدﻳﻘـﻪ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وﻳﻌﻤـﻞ ﺑﺪﻻﻟﺔ‬

‫اﻟﻀـﺪ أﻳﻀـﺎ ً ﻋﲆ ﻧﺒـﺬ اﻟﻘﺒﺤﻴﺎت واﻟﺘﻨﻔـﺮ ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺒﻴـﻪ اﻟﻨﻔـﻮس اﻟﻐﺎﻓﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻘﻊ ﻓﺮﻳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺰوﻳﻖ واﻟﺪﻋﺎﻳﺔ اﻤﻜﺜﻔﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺠﺎﻧﻒ‬ ‫اﻟﻔﻄﺮة واﻟﺬوق اﻟﺴﻠﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻀﻌﻨﺎ‬ ‫ واﻟﺤﺎل ﻫـﺬه ‪ -‬أﻣﺎم ﺗﻤﺎﻫـﻲ اﻟﺬاﺗﻲ‬‫واﻷﺧﻼﻗـﻲ وﻗـﺪرة اﻟﻨـﺺ اﻷدﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻏﺎﻳﺎﺗﻪ اﻤﺒﺪﺋﻴـﺔ‪ ،‬دون اﻟﺘﻨﺎزل‬ ‫ﻗﻴﺪ أﻧﻤﻠﺔ ﻋﻦ ﻟﻐﺘﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻤﴩﻗﺔ‪.‬‬ ‫إﻧﻬﺎ دﻋـﻮة إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ أدب اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻟﻌﴩﻳﻦ اﻤﻴﻼدي ‪ -‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ ﻧﺼﻔﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ‪ -‬واﻟﻨﻈـﺮ إﻟﻴﻪ ﺑﻤـﺮآة )ﺗﻤﺎﻫﻲ‬ ‫اﻟﺬاﺗـﻲ اﻷﺧﻼﻗـﻲ( وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘـﻪ دون اﻻﻏـﱰار ﺑﻨﻘﺪ )اﻟﺘﻄﺮﻳـﺔ واﻟﺘﺰوﻳﻖ(‬ ‫اﻟﺮاﻣـﻲ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻏﺎﻳﺎﺗـﻪ وﻣﻨﻄﻠﻘﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﺗﻜﻤﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻤﺮاﺟﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻴﻦ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬

‫ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺑﺸﻌﺔ ﺑﺸـﻌﺔ؛ ﻣﻘﺘﻞ ﻗﻴﺎدي‬ ‫اﻤﺬﻫﺐ اﻟﺸﻴﻌﻲ ﰲ ﻣﴫ ﺣﺴﻦ ﺷﺤﺎﺗﻪ‪...‬‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺪواﻓﻊ‪ ،‬وﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﺨﻼف‬ ‫ﻋﻤﻴﻘﺎ ً ﻳﺠﺐ أن ﻻﻳﺼﻞ ﻤﺮﺣﻠﺔ »اﻟﺒﻠﻄﺠﺔ«‬ ‫واﻟﻘﺘـﻞ ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫إﻻ ﰲ اﻟﺒﻠـﺪان اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻌـﺪم ﻓﻴﻬـﺎ اﻷﻣﻦ؛‬ ‫ﻟﺘُﺼﺒﺢ ﻣﺮﺗﻌﺎ ً ﻟﻠﺠﺮاﺋﻢ ‪-‬ﻣﴫ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪-‬‬ ‫ﺣُ ﺒـﲆ ﺑﻤﺜﻞ ﺗﻠﻚ اﻷﻓﻌـﺎل‪ ،‬وﻟﻦ ﺗﻜﻮن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻟـﻦ ﺗﻜﻮن اﻷﺧـﺮة‪ ،‬إذا‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺤﻘـﻖ وﻳﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻤﺠﺮﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻗﺘﻠﻮا ﺷﺤﺎﺗﻪ ورﻓﺎﻗﻪ‪ ،‬ﻧﻌﻢ ﺟﺮم ﺣﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﻘﺮه دﻳﻦ وﻻ ﻋﻘﻞ وﻻ ﻗﺎﻧﻮن‪ ،‬ﺳـﻤﻌﺖ‬ ‫أﺣﺪﻫـﻢ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﻘﺎﻃﻊ اﻤﺄﺳـﺎوﻳﺔ‬ ‫ﻳﻘـﻮل »ﺣـﺮام ﻋﻠﻴﻜـﻢ‪ ،‬اﻟﺮاﺟـﻞ ﻣـﺎت«‬ ‫)واﻤﺸـﻬﺪ( ﻛﺎن اﻟﺤﺒﻞ ﰲ رﻗﺒﺔ اﻟﻀﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻳﺴـﺤﻞ ﻋﺎرﻳـﺎ ً ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﺪﻳﻤﻲ اﻟﻀﻤﺮ واﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وأﻣﺎم ﻣﺮأى‬ ‫ﻧﺴﺎء وأﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫ﻣـﴫ وﻛﺄﻧﻬـﺎ أﺻﺒﺤﺖ »ﺣـﺎرة ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻳﺪو اﻟـﻮ« ﻓﻮﴇ ﻋﺎرﻣـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻛﻤـﺎ رأﻳﻨـﺎ ﻟﻠﺠﻬـﺎل‪ :‬ﻻ ﻳﺼﻠـﺢ اﻟﻨـﺎس‬ ‫ﻓـﻮﴇ ﻻ ﴎاة ﻟﻬـﻢ ‪ -‬وﻻ ﴎاة إذا‬ ‫ﺟﻬﺎﻟﻬﻢ ﺳﺎدوا‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ ‪-‬ﺗﺎﻣﺔ‪ -‬وﺗﻮاﻃﺆ‬ ‫‪ ...‬ﻓﺎﻷﻣـﻦ اﻤـﴫي ﻛﻤﺎ ﻻﺣـﻆ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫وﻗﻒ ﻣُﺘﺴﻤﺮاً‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﺸﺎﻫﺪون اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‬ ‫‪)...‬أﻟﻴﺴﺖ ﻫﺬه ﺟﺮﻳﻤﺔ أﻳﻀﺎً(؟!‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺮﺋﻴـﺲ »ﻣـﺮﳼ« ﻟـﻢ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻊ أن ﺗﻔﺮض ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ واﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺸﺎرع اﻤﴫي ﻓﻌﻠﻴﻬﺎ إذا أن ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻔـﻮﴇ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫اﻟﺨـﺎﴎ اﻷﻛـﱪ ﺷـﻌﺐ ﻣـﴫ ﺑﻜﺎﻓـﺔ‬ ‫ﴍاﺋﺤـﻪ وﻣﻜﻮﻧﺎﺗـﻪ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﺪﻣﺎر‬ ‫واﻟﻔﻮﴇ ﻫﻮ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺎذا ﺑﻌﺪ !‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻓﺌـﺔ ﻣﺘﻄﺮﻓـﺔ ﺗﺤـﺮض ﻋﲆ‬ ‫»اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ« ﺻﺒـﺎح ﻣﺴـﺎء ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﺑﺮ‬ ‫اﻤﺴﺎﺟﺪ واﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻤﻨﺎﻇﺮات‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﺎت واﻹذاﻋـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﻼ‬ ‫رادع ﰲ ﻛﻼ اﻤﺬﻫﺒﻦ‪ ،‬وﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻫﺆﻻء ﺳـﺒﺒﻮا ﻷﻣﺘﻨﺎ ﻣﺂﳼ ﻻ‬ ‫ﻣﺜﻴـﻞ ﻟﻬﺎ‪ ...‬ﻓﻠﺘﻜـﻦ »ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺎت «ﺟﺮأة‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻬﻢ ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً ﻤﺎ ﻫﻮ أﻋﻈﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺎدﺛﺔ ﻗﺘﻞ ﺟﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫‪nkhalif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ واﻋﺪ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ »ﻋﺮوس اﻟﻤﺼﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‬ ‫اﺧﺘﺎرت ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﴩف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺠﻠــﺲ وزراء اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮب اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻋﺮوﺳﺎ ً ﻟﻠﻤﺼﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌــﺎم ‪2013‬م ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ ﺷﺪﻳﺪة ﻣﻊ ﺑﻘﻴﺔ اﻤﺼــﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ؛‬ ‫ﻟﺪور ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﰲ ﺗﺸﺠﻴﻊ اﻟﺴــﻴﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ ﻣﻊ إﺑﺮاز اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ اﻟﻌﺮﺑــﻴﺔ واﻟﻌﺎدات‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ اﻤﻤﻴﺰة‪ ،‬وﻗﺪ ﺣــﺼﻠﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﲆ‬ ‫أﻓﻀﻞ اﻷوزان اﻟﱰﺟﻴﺤﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻮﻓﺖ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫ﻋﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺗــﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار وﺳﻬﻮﻟﺔ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬ووﺟﻮد اﻤﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ واﻷﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻋﺘﺪال ﺟﻮﻫﺎ ﻋﲆ ﻣــﺪار‬ ‫اﻟﻌﺎم وأﻣﻄﺎرﻫﺎ اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻄ���ر وﻃﺮق ﴎﻳﻌﺔ وﻓﻨﺎدق وﺣﺪاﺋﻖ وﻣﺘﻨــﺰﻫﺎت‬ ‫واﺳــﱰاﺣﺎت وﺷﺒﻜﺎت اﺗﺼﺎﻻت‪ ،‬وﻗﺮﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻤﻨﺎﻇﺮ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ اﻟﺨﻼﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻟﺘﻜـﻮن ﻋﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺘﻮﻳﺠﺎ ً ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘﻲ ﺑﺬﻟﺘﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ وﺑﻠﺪﻳﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ وﻏﺮﻓﺔ ﺗﺠﺎرة وﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬ودﻋﻢ ﺳـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬

‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻤﻌﺎﴏة وإﻗﺎﻣﺔ ﺳـﻮق ﻋـﻜﺎظ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﻣﺘﺪﺣﺘﻬﺎ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻤﺒﺎدرة‬ ‫ﺑﺈﻧﺸــﺎء ﻣﻄﺎر ﻣــﺪﻧﻲ ﺣﺪﻳﺚ‪ ،‬وﺗﺸﺠﻴﻊ وﺗﺮوﻳﺞ‬ ‫ورد اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﺗﺰوﻳـــﺪ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻬـﺪا اﻟﺠﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻠﻴﻔﺮﻳﻚ ﺣﺪﻳﺚ‪.‬‬ ‫ﻓـﻮز اﻟــﻄﺎﺋـﻒ ﺑﻠﻘـــﺐ ﻋـﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻳﻌﻄﻴﻬـﺎ أﻫﻤﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻦ ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻌـﻮد ﻋـﲆ ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﺑﺎﻟﺨـﺮ اﻟﻮﻓـﺮ ﻣـﻦ زﻳﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ زﻳـﺎدة إﻳـﺮادات اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ وإﻧﻌﺎش‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴﺔ )‪.(Cottage Industry‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟـﺪوﱄ ﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﺑﻤﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﱰوﻳـﺞ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﻟﻠﻤﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ واﻟﱰاﺛﻴـﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﻣﻨﺢ‬ ‫اﻟﺨﺼﻮﻣـﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻟﻠﻮاﻓﺪﻳـﻦ اﻟﺠـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ اﻟﻌﺮب واﻷﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬ودﻋﻮة اﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺴـﻔﺎرات واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﻘﻀـﺎء‬ ‫إﺟﺎزاﺗﻬﻢ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ واﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻢ‬

‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻠــﺒﺎﻗﺔ وأرﻳﺤﻴﺔ ودﻳــﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻣﻊ زوار‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﻻ ﺑﺄس أن ﺗﺒـﺎدر ﺟــﺎﻣﻌﺔ اﻟــﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻛﻠﻴﺔ ﻟﻺدارة اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻟﻺﺳﻬﺎم‬ ‫ﰲ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺷﺒﺎب اﻟــﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ ﺑﻤــﻬﺎرات‬ ‫ﻓﻦ اﻟﺘــﻌﺎﻣﻞ )اﻹﻳﺘﻴﻜﻴـﺖ( واﻟــﺨﺪﻣﺔ اﻟﻔــﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﻤﻴـﺰة‪ ،‬وأﻣﻠﻨﺎ أن ﻳﺘﻢ إﻧﺸـﺎء ﻣﻜﺘﺒـﺔ ﻛﱪى ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫اﺳـﻢ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋــﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺎﺋﻒ‪،‬‬ ‫وﻧﻄﺎﻟﺐ أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﻮارع واﻟــﺤﺪاﺋﻖ واﻟــﺴﺎﺣﺎت وﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﻌﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫إن ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﺟﺎﺋـﺰة ﻷﺣﺴـﻦ ﻓﻴﻠـــﻢ‬ ‫ﺗﺮوﻳــﺠـﻲ ﻗﺼﺮ ﻋـﻦ ﻣــﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻄــﺎﺋﻒ ﻳُﻌﺪ‬ ‫ﺧــﻄـﻮة راﺋﺪة ﺗﺼﺐ ﰲ ﺻﺎﻟـﺢ ﻋﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻣﺼﻴﻒ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻷول‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻨﻲ أدﻋﻮ إﱃ‬ ‫ﺗــﺮوﻳﺞ اﻟﻄــﺎﺋﻒ ﻛﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‪ ،‬وﺗﻮﻃﻦ‬ ‫ﺳـــﻴﺎﺣﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻣــﺎﻛﻦ اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺖ أﺷـﻬﺮ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺖ ﺣﺪا ً ﻟﻠﺤﺮب اﻷﻫﻠﻴﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫ﻛــﻤﺎ أدﻋـﻮ إﱃ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﻄــﺎﺋـﻒ إﱃ ﻣﻜﺎن‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﻌﻼﺟــﻴﺔ واﻟﻨﻘﺎﻫـﺔ واﻟﻌــﻼج اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺣﺪﻳﺜـﺔ‬ ‫وﻣﻨﺘﺠﻌﺎت ﻟﻼﺳﺘﺸﻔﺎء ) ‪.(Medical Retreat‬‬ ‫وﰲ اﻟﺨﺘﺎم ﻻ ﻳﺴﻌﻨﺎ ﺳﻮى اﻟﻔﺨﺮ ﺑﻬﺬا اﻹﻧﺠﺎز‬ ‫اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻏﺮ اﻤﺴـﺒﻮق ﺑﺎﺧﺘــﻴـﺎر اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﲆ ﻗﻤﺔ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬وأﻧــﻨﺎ ﻋﲆ ﻳﻘــﻦ ﺑــﺄن‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻟﻦ ﺗﻜﻮن اﻤﺼﻴﻒ اﻷول ﰲ اﻤﻤــﻠﻜﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﻔــﻀﻞ‬ ‫ﻓﺤــﺴـﺐ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺳـﺘﺼﺒﺢ اﻤﺼــﻴـﻒ‬ ‫ﻤﻮاﻃــﻨـﻲ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ وﺑﻘﻴـﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺒﴩ أﻫﻞ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻞ واﻋﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﻢ‬ ‫ﻋﺮوس اﻤﺼﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ ﻋﻠﻴﺎن‬ ‫أﺳﺘﺎذ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﻤﺴﺘﺸﺎر ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺠﻮدة ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬


‫والد اأمريكي الم َتهم بالتجسس‪ :‬سيعود شرط عدم اعتقاله‬ ‫واشنطن ‪ -‬أ ف ب‬

‫إدوارد سنودن‬

‫أك�د والد خبر امعلوماتية اأمريكي‪ ،‬إدوارد س�نودن‪ ،‬اماحق‬ ‫من الوايات امتحدة بتهمة التجس�س استعداد ابنه للعودة إى باده‬ ‫رط أا يتم اعتقاله قبل محاكمته وأا يتم إرغامه عى الصمت‪.‬‬ ‫وقال لوني س�نودن ي تريحات لقن�اة «إن بي ي» أمس الجمعة‬ ‫أنه «حتى هذه امرحلة ا أشعر أنه ارتكب خيانة»‪.‬‬

‫وأوضحت القناة أن الوالد لم يتحدث مع ابنه منذ أبريل‪.‬‬ ‫واعتر لوني س�نودن أن ابنه «خ�رق القانون اأمريكي بمعنى‬ ‫أن�ه كش�ف معلومات رية‪ ،‬بالنس�بة لأش�خاص الذي�ن يريدون‬ ‫تصنيفه كخائن‪ ،‬لقد خان الحكومة لكنني ا أعتقد أنه خان ش�عب‬ ‫الوايات امتحدة»‪ .‬وأش�ار والد إدوارد سنودن إى أنه أرسل بواسطة‬ ‫محاميه رسالة إى وزير العدل اأمريكي‪ ،‬إريك هولدر‪ ،‬رح فيها أن‬ ‫امستشار السابق ي وكالة اأمن القومي اأمريكية يعتزم العودة إى‬

‫الوايات امتحدة رط أا يتم اعتقاله فورا وا يتم إرغامه عى التزام‬ ‫الصم�ت وتمكينه م�ن اختيار امكان الذي س�تقام في�ه محاكمته‪.‬‬ ‫وأبدى لوني س�نودن خشيته من وجود استغال للقضية من جانب‬ ‫موق�ع «ويكيليكس» الذي س�اعد ابنه عى مغ�ادرة هونغ كونغ إى‬ ‫موسكو‪.‬‬ ‫ورح لون�ي س�نودن «ا أري�د تعريض�ه للخط�ر لكن لدي‬ ‫مخ�اوف تتعل�ق باأش�خاص امحيط�ن ب�ه»‪ ،‬مضيف�ا «أفك�ر ي‬

‫ويكيليكس‪ ،‬إذا ما بحثتم ي ماضيهم‪ ،‬ترون أن هدفهم لم يكن دائما‬ ‫الدف�اع عن دس�تور الواي�ات امتحدة بل أوا كش�ف أكر كمية من‬ ‫امعلومات»‪ .‬ونر موقع ويكيليكس ي العام ‪ 2010‬مئات اآاف من‬ ‫الوثائ�ق الرية‪ .‬وحاليا يوجد إدوارد س�نودن اماحق من الوايات‬ ‫امتحدة بس�بب كش�فه برامج التجس�س اأمريكية ع�ى ااتصاات‬ ‫الهاتفي�ة واإلكرونية ي موس�كو التي وصله�ا اأحد اماي قادما‬ ‫من هونغ كونغ بانتظار البت ي طلبه اللجوء السياي إى اإكوادور‪.‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫«التعاون الخليجي»‬ ‫يدرس اتخاذ إجراءات ضد‬ ‫منتسبي حزب اه‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ي�درس وكاء وزارات الداخلية ي دول مجل�س التعاون لدول الخليج‬ ‫العربي�ة ي اجتماع يُعقد ي مقر اأمانة العامة لدول امجلس بمدينة الرياض‬ ‫الخميس امقبل‪ ،‬س�بل تنفيذ قرار دول مجل�س التعاون اتخاذ إجراءات ضد‬ ‫امنتس�بن لحزب الله ي دول امجلس س�واء ي إقاماتهم أو معاماتهم امالية‬

‫والتجارية‪.‬‬ ‫وأوض�ح اأمن الع�ام مجلس التعاون ل�دول الخلي�ج العربية الدكتور‬ ‫عبداللطيف بن راشد الزياني أن اجتماع وكاء وزارة الداخلية ي دول امجلس‬ ‫الذي يأتي بنا ًء عى توجيهات وزراء الداخلية ي دول امجلس‪ ،‬سيضع اآليات‬ ‫امناس�بة لتنفيذ القرار امشار إليه بالتنس�يق مع الجهات امعنية اأخرى بما‬ ‫فيها وزارات التجارة ومؤسسات النقد والبنوك امركزية ي دول امجلس‪.‬‬ ‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫إخوان اأردن يُ ِ‬ ‫ذكرون الملك بمصير حكام دول الربيع العربي‬ ‫عمان ‪ -‬سامي محاسنة‬ ‫وجه�ت جماع�ة اإخ�وان امس�لمن ي اأردن تهديدا ً‬ ‫ريحا ً للمل�ك عبدالله الثاني برفع ش�عارات تذكره‬ ‫بمصر ك ٍل من الرئيس التوني زين العابدين بن عي‬ ‫وامري حسني مبارك والليبي معمر القذاي واليمني‬ ‫ع�ي عبدالله صالح‪ ،‬الذين أطاح به�م الربيع العربي‪،‬‬ ‫فيما اعتر محلل سياي أن رفع سقف شعاراتهم دليل عى‬ ‫إفاسهم وعمق أزمتهم الداخلية‪.‬‬ ‫ويأتي تغ�ر وجهة هتافات وش�عارات اإخوان‪ ،‬وذلك‬ ‫خال مس�رة لهم أمس بعد صاة الجمعة خرجت من أمام‬ ‫امسجد الحسيني تحت شعار «النهج اأمني وقود التغير»‪،‬‬ ‫كدليل ع�ى إمكانية الوصول إى حال�ة اصطدام مع النظام‬ ‫ال�ذي ا يُخفي عدم اتفاقه م�ع برنامجهم وأجندتهم‪ ،‬حيث‬ ‫وصفهم املك ي إحدى امقابات بأنهم ماسونيون‪.‬‬ ‫ووجه امشاركون ي الفعالية التي جاءت بدعوة الحركة‬ ‫اإسامية رسائل متعددة حملت سقفا ً مرتفعاً‪.‬‬ ‫وعقب امس�رة راف�ق ضباط ورطة من ق�وات اأمن‬ ‫العام والدرك القيادي نَن ي جماعة اإخوان امس�لمن س�الم‬ ‫الفاحات وعي أبو السكر لحمايتهما من أي اعتداء محتمل‪،‬‬ ‫خاص�ة بع�د أن تلقي�ا تهدي�دا ً بااعت�داء عليهما م�ن قِ بنل‬ ‫أشخاص دخلوا عى امسرة من تيار اموااة‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬اعتر الخب�ر الس�ياي‪ ،‬الدكت�ور عامر‬

‫وتمر بأزمة داخلية وإقليمية‬ ‫السبايلة‪ :‬الجماعة مفلسة‪ُ ..‬‬ ‫الس�بايلة‪ ،‬أن رفع سقف الش�عارات يعر عن أزمة سياسية‬ ‫داخلي�ة وإقليمية تعيش�ها جماع�ة اإخوان‪ ،‬بس�بب تعثر‬ ‫مروعه�ا ي م�ر وع�دم قدرتها ع�ى إظه�ار أي قوة ي‬ ‫س�وريا‪ .‬ووصف الس�بايلة اإخ�وان بأنهم مفلس�ون أنهم‬ ‫قرأوا امش�هد الس�ياي قراءة غ�ر دقيقة‪ ،‬وتاب�ع‪« :‬راهنوا‬ ‫عى وصوله�م للحكم ي غضون فرة وجيزة لكنهم فش�لوا‬ ‫واعتق�دوا أن فكرة وصولهم حتمية ليكتش�فوا عكس ذلك‪،‬‬ ‫اأم�ر الذي زاد عندهم من فكرة التعاي الس�ياي واانغاق‬ ‫والغطرسة»‪.‬‬ ‫ورأى امحل�ل الس�ياي أن الدولة اأردني�ة نجحت ي‬ ‫إج�راء انتخابات برمانية وه�ا هي تتجه إج�راء انتخابات‬ ‫بلدية‪ ،‬اأمر الذي فاقم من أزمة اإخوان خصوصا ً مع وجود‬ ‫ق�وة ضاربة من قي�ادة مبادرة زمزم التي نش�أت من رحم‬ ‫الجماعة‪ ،‬اأمر الذي اعتره اإخوان انتصارا ً عليهم‪ ،‬مما أدى‬ ‫إى رفع س�قف ش�عاراتهم‪ .‬وحملت رسائل مسرة اإخوان‬ ‫أم�س أيضا ً انتق�ادا ً للحكومة عى خلفي�ة تجاهلها مطالب‬ ‫اأرى اأردنين ي سجون ااحتال‪.‬‬ ‫وطال�ب امش�اركون ي الفعالي�ة برحي�ل الحكوم�ة‬ ‫ومجلس النواب وإسقاط محكمة أمن الدولة‪.‬‬

‫وا تقل الهتافات التي ش�هدتها امس�رة عن تلك التي‬ ‫أُوقِف من أجلها الناشطان هشام الحيصة وباسم الروابدة‪،‬‬ ‫إذ وص�ل س�قفها رمز النظ�ام وذ َكروه بما ج�رى للزعماء‬ ‫العرب معم�ر القذاي وزين العابدين بن ع�ي وعي عبدالله‬ ‫صالح وحسني مبارك‪ ،‬وما سيجري للرئيس السوري بشار‬ ‫اأس�د‪ .‬وتساءل امهندس عي أبو الس�كر خال كلمة ألقاها‬ ‫أمس «أين أنت يا وزير الداخلية عن ائحة الفاسدين؟»‪ ،‬قبل‬ ‫أن يصفه ب� «تائه البوصلة»‪.‬‬ ‫وأكمل أبو الس�كر‪« :‬ظننَا منه أنه سيقوم بإعداد قائمة‬ ‫بأسماء من باع الوطن وأن يفتح السجون للفاسدين‪ ،‬إا أنه‬ ‫فتح أبواب سجونه ووجَ ه بوصلته لأحرار»‪.‬‬ ‫ومن ضمن الشعارات التي اعترها امراقبون أنها عالية‬ ‫السقف‪« :‬يا أردن سر سر‪ ..‬لإصاح والتغير‪ ،‬ي‬ ‫عي صوتك‬ ‫بالهتاف‪ ..‬أردنية وما بنخاف‪ ..‬لو اعتقلوا باآاف‪ ،‬الله أكر‬ ‫عالظال�م‪ ..‬الله أكر عالفاس�د‪ ،‬ليش يا ظال�م ليش‪ ..‬بعتوا‬ ‫هالوط�ن بقديش‪ ،‬ي س�بيل الله قمنا‪ ..‬نبتغ�ي رفع اللواء‪،‬‬ ‫ا واء وا انتماء‪ ..‬إا لرب الس�ماء‪ ،‬ضلك اس�جن باأحرار‪..‬‬ ‫واحمي�ي الحرامي�ة‪ ،‬ضل�ك ارف�ع باأس�عار‪ ..‬واحمي�ي‬ ‫الررية‪ ،‬حرية حرية‪ ..‬ا للقبضة اأمنية»‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫افتة احتجاجية ي مسرة امسجد الحسيني تطالب باإصاح‬

‫قوات الحماية الكردية تقتل ‪ 5‬سوريين في الحسكة وتقمع تظاهرة‬ ‫باريس ‪ -‬معن عاقل‬

‫فتاة سورية تسر ي شارع بدير الزور تهدمت مبانيه بسبب الراع (أ ف ب)‬

‫قال ناشط سوري من مدينة عامودا ي محافظة‬ ‫الحسكة ل� «الرق» إن قوات الحماية الشعبية‬ ‫التابع�ة لح�زب العم�ال الكردس�تاني قتلت ‪5‬‬ ‫مدني�ن وجرحت نح�و ‪ 20‬واعتقل�ت عرات‬ ‫اأشخاص وذلك أثناء مواجهتها مظاهرة سلمية‬ ‫خرج�ت مس�اء أم�س اأول‪ ،‬الخمي�س‪ ،‬ي الحس�كة‬ ‫للمطالبة باإفراج عن ناشطن سبق لحزب العمال أن‬

‫اعتقلهم واتهمهم بااتجار ي امواد امخدرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأف�اد الناش�ط أن التوت�ر م�ا زال س�ائدا أم�س ي‬ ‫الحسكة مع انتشار قناصة حزب العمال الكردستاني‬ ‫ومقاتلي�ه ي معظ�م أحي�اء امدين�ة‪ ،‬مضيف�ا ً أن هذا‬ ‫التوتر امتد إى مدينة القامش�ي إذ أقدم حزب العمال‬ ‫عى إحراق وتكس�ر بعض مكاتب اأح�زاب الكردية‬ ‫وسط احتجاجات واسعة من الناشطن والسكان عى‬ ‫ممارس�ات هذا الحزب واتهامات ل�ه بالعمالة لنظام‬ ‫دمشق‪.‬‬

‫جمعة «كشف سياسات طهران»‪ :‬عراقيون‬ ‫يطالبون بمقاطعة بضائع إيران وطرد سفيرها‬ ‫بغداد ‪ -‬مازن الشمري‬ ‫وجه�ت س�احات التظاه�ر‬ ‫ي امحافظ�ات العراقي�ة‬ ‫امنتفض�ة ض�د الحكوم�ة‬ ‫هجوما ً حادا ً أم�س لطهران‬ ‫ونق�دا ً لسياس�اتها تج�اه‬ ‫الع�راق‪ ،‬ورغ�م أن جمع�ة اأمس‬ ‫حملت اسم «وا يحيق امكر السيئ‬ ‫إا بأهله» إا أن مضمون شعاراتها‬ ‫جعلها تبدو وكأنها جمعة «كشف‬ ‫سياسات طهران»‪.‬‬ ‫ودع�ا خطيب ص�اة الجمعة‬ ‫اموح�دة ي س�احة اعتص�ام‬ ‫الرم�ادي العراقي�ن إى «مقاطعة‬ ‫البضائ�ع اإيرانية»‪ ،‬متهم�ا ً إيران‬ ‫ب�� «إذكاء الفتن�ة ب�ن العراقين‬ ‫من خ�ال قيامه�ا بتفج�ر مرقد‬ ‫اإمامن العسكرين ي سامراء عام‬ ‫‪.»2006‬‬ ‫وقال الشيخ صباح الغريري‪،‬‬ ‫ي خطبته ي جمعة «ا يحيق امكر‬ ‫اليء إا بأهله» ي ساحة اعتصام‬ ‫الرمادي‪ ،‬إن راء البضائع اإيرانية‬ ‫محرم رعاً‪ ،‬مشرا ً إى تريحات‬ ‫قائ�د القوات اأمريكية الس�ابق ي‬ ‫الع�راق ج�ورج كي�ي بقوله «إن‬ ‫كي�ي اع�رف ي كلمة له الس�بت‬ ‫اماي بأن إي�ران هي التي فجرت‬ ‫مرقد العس�كرين ي س�امراء وأن‬

‫متظاهرون عراقيون ضد الحكومة وطهران يصلون أمس ي الفلوجة‬ ‫القنابل التي اس�تُخ ِد نمت ي تفجر‬ ‫امرقدين ه�ي إيرانية الصنع‪ ،‬وهذا‬ ‫من أجل إذكاء فتنة ي العراق»‪.‬‬ ‫واعتر أنه يجب عى الساس�ة‬ ‫أن يقاطع�وا إيران ما تس�ببت فيه‬ ‫من بحر من الدم بن العراقين‪.‬‬ ‫وق�ال الغري�ري «إي�ران هي‬ ‫الت�ي تآمرت عى العراق وس�وريا‬ ‫بدعم حزب الل�ه اللبناني من أجل‬ ‫أه�داف سياس�ية ا عاق�ة له�ا‬ ‫بالدين وامذهب»‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬طال�ب إم�ام‬ ‫وخطيب جمع�ة الفلوجة الحكومة‬

‫امركزية بإغاق الس�فارة اإيرانية‬ ‫ي بغداد ومنع التدخات اإيرانية‪.‬‬ ‫وقال الشيخ غالب العيساوي‪،‬‬ ‫أمام ع�رات اآاف م�ن امصلن‬ ‫عى الخ�ط ال�دوي الريع رقي‬ ‫الفلوج�ة‪ ،‬إن إي�ران ه�ي صاحبة‬ ‫القرار اأول واأخر ي العراق وهي‬ ‫م�ن تدير ش�ؤون البلد بمس�اعدة‬ ‫الحكومة العراقي�ة وعى الحكومة‬ ‫أن يك�ون لها كلمة وقرار ش�جاع‬ ‫إيقاف تلك التدخات اإيرانية‪.‬‬ ‫كم�ا طالب العيس�اوي خال‬ ‫خطبت�ه الت�ي اتس�مت بالح�دة‬

‫(إ ب أ)‬

‫والندي�ة ب�اإراع ي مقاطع�ة‬ ‫البضائ�ع اإيرانية وع�دم التعامل‬ ‫معها تنديدا ً بالسياس�ات اإيرانية‬ ‫العدائي�ة ض�د الش�عب العراقي‪،‬‬ ‫معت�را ً أن إي�ران محتل�ة للعراق‬ ‫و»علين�ا مقاومته�ا كم�ا قاومن�ا‬ ‫اأمريكان من قبل»‪.‬‬ ‫وي سامراء‪ ،‬دعا إمام وخطيب‬ ‫جمعة الص�اة اموحدة ي س�احة‬ ‫ااعتص�ام اأمم امتحدة وامنظمات‬ ‫الدولي�ة إى «تدوي�ل قضي�ة قيام‬ ‫إيران بتفجر مرقد العسكرين»‪.‬‬ ‫وقال الش�يخ حس�ن غازي‪،‬‬

‫ي خطبت�ه بحض�ور اآاف م�ن‬ ‫امتظاهري�ن وامصل�ن ي ص�اة‬ ‫الجمعة‪ ،‬إنه «بات واضحا ً ما يقوم‬ ‫به معسكر الظلم من ممارسات ي‬ ‫الع�راق‪ ،‬م�ن خال م�ا أعلنه قائد‬ ‫ق�وات ااحتال اأمريكي الس�ابق‬ ‫ي الع�راق الجنرال ج�ورج كيي‬ ‫قبل أيام بش�أن قيام إيران بتنفيذ‬ ‫تفجرات س�امراء التي استهدفت‬ ‫مرقد اإمامن العسكرين»‪.‬‬ ‫ي امقابل‪ ،‬دع�ا إمام وخطيب‬ ‫الصاة اموحدة وكيل رئيس ديوان‬ ‫الوقف السني‪ ،‬محمود الصميدعي‪،‬‬ ‫السياس�ين إى الجلوس إى طاولة‬ ‫الح�وار‪ .‬وق�ال الصميدع�ي‪ ،‬ي‬ ‫خطبت�ه الت�ي ألقاه�ا ي جام�ع‬ ‫النداء ي بغ�داد‪ ،‬إن اأزمة الحالية‬ ‫ي الع�راق ه�ي أزم�ة سياس�ية‬ ‫تدور حول الحكوم�ات وامناصب‬ ‫واأم�وال‪ ،‬متس�ائاً «ف�إذا كان�ت‬ ‫الحكوم�ة والرمان والسياس�يون‬ ‫جزءا ً من اأزمة فمن س�يحلها؟»‪.‬‬ ‫ودعا الصميدعي الحكومة إى‬ ‫ااس�تجابة إى مطالب امعتصمن‬ ‫وإى أن يجل�س ممثل�و الحكوم�ة‬ ‫معه�م ليقوموا بتش�خيص الخلل‪،‬‬ ‫مش�را ً إى «وج�وب أن يكون لكل‬ ‫طيف من أطياف الش�عب العراقي‬ ‫أهمية وش�أن س�ياي واجتماعي‬ ‫وأمني»‪.‬‬

‫عامودا بإطاق راحهم فورا ً أنهم أش�خاص عرفوا‬ ‫بنزاهته�م وانتمائهم القوم�ي والوطني وفاعليتهم ي‬ ‫الحراك الثوري ي امدينة‪.‬‬ ‫وأش�ار البيان إى أن جثث الش�هداء ا تزال عند‬ ‫اأه�اي وأن ح�زب العم�ال منعهم م�ن دفنها وقطع‬ ‫الكهرب�اء عن امنطق�ة ي حن جرى نق�ل اإصابات‬ ‫الخط�رة إى الح�دود الركي�ة وتس�لمتهم س�يارات‬ ‫إس�عاف تركي�ة نقلته�م إى مستش�فيات ماردي�ن‬ ‫ونصيبن‪.‬‬

‫ووص�ف بي�ان أصدرته تنس�يقية عام�ودا يوم‬ ‫الخمي�س اماي ب�� «الدامي»‪ ،‬وذك�ر أن ااعتقاات‬ ‫طالت نش�طاء ي تنس�يقية عامودا وامجلس الوطني‬ ‫الك�ردي وأنه ج�رى قطع ط�رق عامودا‪ -‬الحس�كة‬ ‫وعام�ودا‪ -‬القامش�ي وعام�ودا‪ -‬الدرباس�ية وس�ط‬ ‫نقص حاد ي اأدوية وال�دم‪ .‬وأكد البيان أن اتهامات‬ ‫ح�زب العمال امنضوي ي هيئة التنس�يق للناش�طن‬ ‫بااتجار بالحشيش وعاقتهم مع امعارضة الخارجية‬ ‫والجي�ش الحر واأت�راك باطلة بدلي�ل مطالبة أهاي‬

‫أﺳﺮة وﻧﺪﺳﻮر ‪ ...‬اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﻤﺎﻟﻜﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪة‬

‫ﻓﻴﻜﺘﻮرﻳﺎ‬

‫أﻟﱪت ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺳﺎﻛﺲ‪-‬ﻛﻮﺑريغ‪-‬ﺟﻮﺛﺎ‬ ‫أﻣري ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ زواﺟﻪ ﻣﻦ اﳌﻠﻜﺔ ‪1901-1819‬‬

‫‪1901-1819‬‬ ‫أﻟﻴﺲ‬ ‫‪1843-1878‬‬ ‫ﻟﻮﻳﺲ ﻣﻦ ﺑﺎﺗﻨﱪغ ‪-‬اﳌﺮﻛﻴﺰ‬ ‫اﻷول ﻣﻦ ﻣﻴﻠﻔﻮرد ﻫﺎﻳﻔﻦ‬ ‫‪1921-1854‬‬

‫ﻟﻮﻳﺲ اﻟﺮاﺑﻊ‬

‫ﻣﻦ ﻫﻴﺲ إدوارد اﻟﺴﺎﺑﻊ‬

‫‪1841-1910 1892-1837‬‬

‫ﻓﻴﻜﺘﻮرﻳﺎ‬ ‫‪1950-1863‬‬

‫ﺟﻮرج اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫‪1936-1865‬‬

‫إدوارد اﻟﺜﺎﻣﻦ ﺟﻮرج اﻟﺴﺎدس‬

‫إﺑﻨﺎن‬ ‫دوق وﻧﺪﺳﻮر‬ ‫‪1972-1894‬‬ ‫أﻧﺪرو ﻣﻦ اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫أﻟﻴﺲ‬ ‫‪1944-1882 1967-1885‬‬ ‫ﻓﻴﻠﻴﺐ‬ ‫دوق إدﻧﱪه ‪1921‬‬

‫ﺗﺸﺎرﻟﺰ‬

‫أﻣري وﻳﻠﺰ‬ ‫‪1948‬‬

‫وﻟﻴﺎم‬ ‫‪1982‬‬

‫أﻟﻜﺴﻨﺪرا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪمنﺎرك‬ ‫‪1843-1878‬‬

‫‪1952-1895‬‬

‫إﻟﻴﺰاﺑﻴﺚ‬ ‫ﺑﺎوز ﻟﻴﻮن‬ ‫‪2002-1900‬‬

‫إﻟﻴﺰاﺑﻴﺚ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫‪1926‬‬

‫ﻣﺎري ﻣﻦ ﺗﻴﻚ‬ ‫‪1953-1867‬‬ ‫ﻣﺎري اﻷﻣرية‬ ‫روﻳﺎل‬ ‫‪1965-1897‬‬

‫ﺳﺎﻓﺎﻧﺎ‬ ‫‪2010‬‬

‫آﻳﻼ‬ ‫‪2012‬‬

‫‪ 4‬آﺧﺮون‬ ‫ﺟﻮن‬ ‫ﺟﻮرج‬ ‫دوق ﻛﻨﺖ ‪-1905‬‬ ‫‪1919 1942-1902‬‬

‫ﻫرني‬ ‫دوق ﻏﻠﻮﺳﱰ‬ ‫‪1974-1900‬‬

‫ﻣﺎرﻏﺮﻳﺖ‬ ‫‪2002-1930‬‬

‫‪ .1‬ﻟﻴﺪي دﻳﺎﻧﺎ ﺳﺒﻨﴪ آن‬ ‫‪ .1‬ﻣﺎرك ﻓﻴﻠﻴﺒﺲ أﻧﺪرو‬ ‫دوق ﻳﻮرك‬ ‫اﻷﻣرية ‪1948‬‬ ‫‪1997-1961‬‬ ‫‪1960‬‬ ‫روﻳﺎل )ﻃﻠﻖ ‪(1992‬‬ ‫)ﻃﻠﻘﺖ ‪(1996‬‬ ‫‪ .2‬ﻛﺎﻣﻴﻼ ﺑﺎرﻛﺮ ﺑﻮﻟﺰ ‪ .2 1950‬ﺗﻴﻤﻮيث ﻟﻮراﻧﺲ‬ ‫‪1955‬‬ ‫‪1947‬‬ ‫ﻫﺎري‬ ‫ﻣﺎﻳﻚ‬ ‫زارا‬ ‫‪1984‬‬ ‫ﺗﻴﻨﺪﻳﻞ‬ ‫‪1981‬‬ ‫‪1978‬‬ ‫ﻛﺎﺛﺮﻳﻦ ﻣﻴﺪﻟﺘﻮن‬ ‫ﺑﻴﱰ‬ ‫أومتﻦ ﻛﻴﲇ‬ ‫‪1982‬‬ ‫‪1977‬‬ ‫‪1978‬‬

‫‪ 7‬آﺧﺮون‬

‫ﺑﻴﺎﺗﺮﻳﺲ‬ ‫‪1988‬‬

‫ﺳﺎرة ﻓريﻏﺴﻮن‬ ‫‪-1959‬‬ ‫)ﻃﻠﻘﺖ ‪(1996‬‬ ‫ﺻﻮﰲ‬ ‫رﻳﺲ‪-‬ﺟﻮﻧﺰ‬ ‫أوﺟﻴﻨﻲ ‪1965‬‬ ‫‪1990‬‬

‫ﻟﻮﻳﺰ‬ ‫‪2003‬‬ ‫اﻟﺼﻮر‪ :‬أب‪ ،‬ﺟﺘﻲ‬

‫إدوارد‬ ‫إﻳﺮل‬ ‫وﻳﺴﻴﻜﺲ‬ ‫‪1964‬‬

‫ﺟﻴﻤﺲ‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬


‫‪16‬‬

‫سياسة‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫مصر تنقسم بين الميادين‪ :‬أربعة قتلى‪ ..‬واأزهر يحذِ ر من حرب أهلية‬

‫يوميّ ات أحوازي‬

‫صلح‬ ‫ماذا ُي ِ‬ ‫اإصاحيون‬ ‫في إيران؟‬

‫القاهرة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫انطلق�ت بع�د ظه�ر أم�س الجمعة ي‬ ‫القاه�رة وع�دة محافظ�ات مري�ة‪،‬‬ ‫تظاه�رات معارض�ة للرئي�س امري‬ ‫اإس�امي محم�د م�ري تطال�ب ب��‬ ‫«رحيله» فيما تجم�ع أنصاره ي ميدان‬ ‫كب�ر رق القاهرة حيث ينظم�ون اعتصاما ً‬ ‫مفتوحا ً تحت ش�عار «الرعي�ة خط أحمر»‪،‬‬ ‫وب�ن امؤيدي�ن وامعارض�ن تحب�س م�ر‬ ‫أنفاسها قبل موعد الثاثن من يونيو‪.‬‬ ‫وي اإس�كندرية ثاني أكر امدن امرية‬ ‫أصيب ‪ 19‬ش�خصا ً ي اش�تباكات بن مؤيدي‬ ‫ومع�اري الرئي�س امري‪ ،‬بحس�ب وزارة‬ ‫الصحة‪.‬‬ ‫وب�دأت ااش�تباكات بع�د أن تعرض�ت‬ ‫مس�رة معارض�ة للرئيس م�ري عقب ظهر‬ ‫الجمعة إى طلقات خرطوش من بنادق صيد‪،‬‬ ‫بحسب مش�اهد بثتها عى الهواء مبارة قناة‬ ‫الحياة امرية الخاصة‪.‬‬ ‫وفيم�ا كان�ت القن�اة تنق�ل ع�ى الهواء‬ ‫مبارة مشاهد مسرة ي منطقة سيدي جابر‬ ‫ي اإس�كندرية سُ �مِ َع دوي طلقات وش�وهد‬ ‫متظاهرون يهرولون هربا ً من هذه الطلقات‪.‬‬ ‫واتهم متظاهرون نقلت القناة شهاداتهم‬ ‫عى الهواء أعضاء من جماعة اإخوان امسلمن‬ ‫التي ينتمي إليها الرئيس امري بإطاق هذه‬ ‫اأعرة‪.‬‬ ‫فيما تجم�ع قرابة ع�رة آاف متظاهر‬ ‫من مؤي�دي الرئيس ام�ري ي ميدان رابعة‬ ‫العدوي�ة بمدين�ة نر بع�د الظه�ر بعد أن‬ ‫أعلنت جماعة اإخوان امس�لمن وعدة أحزاب‬ ‫س�لفية متحالفة معها أنها ستنظم تظاهرات‬ ‫واعتصاما ً مفتوحا ً تأييدا ً للرئيس مري ابتدا ًء‬ ‫من الجمعة‪.‬‬

‫عبّ اس الكعبي‬

‫تدّع�ي الدول�ة اإيرانيّ�ة أن قائده�ا خامنئ�ي يس�تمد‬ ‫مروعيّت�ه ي الحكم من عند الله إمّ ا مبارة أو بواس�طة‬ ‫صاحب الزمان‪ ،‬وتؤ ّكد أن دس�تورها مس�تمد من الريعة‬ ‫اإس�اميّة مثلما تطلق تس�مية مجلس الشورى اإسامي‬ ‫ّ‬ ‫امنص�ب م�ن قِ بل خامنئ�ي‪ ،‬وتُص�در جميع‬ ‫ع�ى برمانه�ا‬ ‫القرارات واأحكام الجائرة باس�م الدين اإسامي الحنيف‪،‬‬ ‫حتى اإعدامات التي تطال امقاومة وامعارضة وأهل السنة‬ ‫والجماع�ة ومُد ِري القرآن الكريم تتم باس�م اإس�ام هي‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬وعندم�ا تُص�در محاكمه�ا الظامة حُ كم ا ُمفس�د‬ ‫ي اأرض ومح�ارب الله ع�ى امتهم‪ ،‬فمص�ره امحتوم هو‬ ‫الش�نق‪ ..‬وإذا كانت كل السياس�ات تُنفذ باس�م اإس�ام‪،‬‬ ‫فماذا يُصلح اإصاحيّون إذا ً ي إيران؟ هل سيُصلحون رع‬ ‫الله أم الدين اإسامي الحنيف الذي عاثوا فيه فساداً؟‬ ‫ومن�ذ تأس�يس م�ا يس�مّ ى بالجمهوريّ�ة اإس�اميّة‬ ‫اإيرانيّة‪ ،‬حوَلها الخميني إى دولة تكون فيها الكلمة اأخرة‬ ‫من يُطلق عليهم رجال الدين امذهبين ي ُقم‪ ،‬وتُس�حق فيها‬ ‫الديمقراطيّ�ة واانتخاب�ات الح ّرة اختيار أعض�اء الرمان‬ ‫ومجال�س البلديّة ورئيس الجمهوريّ�ة‪ ،‬وا يحق أحد بلوغ‬ ‫هذه امناصب إا بعد امرور عر غربال ّ‬ ‫املقب با ُمرشد‪ ،‬ولكن‬ ‫ا ُمرش�د يتس�لم جميع مقاليد الحكم بيده‪ ،‬فا يختاره أحد‬ ‫ّ‬ ‫امؤسس�ة‬ ‫وا يتج�رأ أحد ع�ى رفض أحكامه بصفته قائد‬ ‫ِ‬ ‫تجس�د اأح�كام اإلهيّة عى اأرض‬ ‫الدينيّة الخمينيّة التي‬ ‫وتُهيم�ن ع�ى اأح�كام البريّة كاف�ة‪ ،‬عى غ�رار الحكم‬ ‫امظل�م لأدي�رة والكاتدرائي�ات ي غرب أوروب�ا ي القرون‬ ‫الوسطى امب ّكرة!‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫‪..‬وإساميون مؤيدون له تظاهرون أمس ي‬ ‫(رويرز)‬ ‫ميدان رابعة العدوية‬

‫(أ ف ب)‬

‫معارضون للرئيس يطالبونه برك السلطة خال مسرة لهم أمس ي اإسكندرية‬

‫مؤيدو مرسي في ميدان رابعة ومعارضوه في التحرير‬ ‫وب�دأ امتظاه�رون اإس�اميون بنصب‬ ‫خي�ام ي مي�دان رابع�ة العدوي�ة تمهي�دا ً‬ ‫لاعتصام فيه‪.‬‬ ‫وي الوقت نفس�ه توافد آاف امتظاهرين‬ ‫امعارض�ن للرئي�س ام�ري الجمع�ة إى‬ ‫مي�دان التحري�ر ي القاه�رة حي�ث تجمعوا‬ ‫وهم يلوِح�ون بأعام مر ويهتفون «إرحل»‬ ‫لينضم�وا إى مئ�ات أمضوا ليلته�م ي اميدان‬ ‫الذي كان بؤرة الثورة التي أطاحت بحس�ني‬ ‫مبارك ي العام ‪.2011‬‬ ‫وش�هدت العاصمة امري�ة كذلك عقب‬

‫صاة الجمعة عدة مسرات مناهضة للرئيس‬ ‫ام�ري انطلقت م�ن ثاثة ميادين رئيس�ية‬ ‫ي أحياء امهندس�ن (غرباً) وش�را (ش�مااً)‬ ‫والسيدة زينب (وسطاً)‪.‬‬ ‫كم�ا انطلق�ت مس�رات للمعارض�ة ي‬ ‫ع�دة محافظات أخ�رى من بينه�ا امنصورة‬ ‫وبورس�عيد‪.‬‬ ‫وتأتي ه�ذه التظاهرات قبل ‪ 48‬س�اعة‬ ‫م�ن موع�د الثاثن م�ن يونيو ال�ذي حددته‬ ‫حمل�ة «تمرد» لتظاهرات أمام قر ااتحادية‬ ‫الرئ�اي ي القاهرة وي عدي�د من امحافظات‬

‫امرية للمطالبة بس�حب الثق�ة من الرئيس‬ ‫مري بمناس�بة مرور عام عى توليه السلطة‬ ‫وبتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقتِ� َل أربعة أش�خاص ي اش�تباكات ي‬ ‫مدينت�ي امنص�ورة والزقازي�ق بدلت�ا الني�ل‬ ‫بن مؤي�دي ومعاري الرئي�س امري منذ‬ ‫اأربعاء‪.‬‬ ‫وقال مصدر طبي ي مستشفى امنصورة‬ ‫ال�دوي الجمعة إن «عدد القتى ي اش�تباكات‬ ‫امنصورة ارتفع إى ثاثة بعدما توي شخصان‬ ‫متأث َرين بإصابتهما بطلقات الخرطوش»‪.‬‬

‫كم�ا قتل ش�خص آخر مس�اء الخميس‬ ‫ي اش�تباكات اندلع�ت ي الزقازيق بمحافظة‬ ‫الرقية ي دلتا النيل‪.‬‬ ‫وق�ال ح�زب الحري�ة والعدال�ة‪ ،‬الذراع‬ ‫الس�ياي لجماع�ة اإخ�وان امس�لمن‪ ،‬ع�ى‬ ‫صفحت�ه ع�ى موق�ع «فيس�بوك» إن «القتى‬ ‫اأربعة ينتمون لإخوان امسلمن»‪.‬‬ ‫كم�ا أصيب خال ال� ‪ 48‬س�اعة اأخرة‬ ‫‪ 467‬ش�خصا ً ي اش�تباكات اندلع�ت ب�ن‬ ‫الطرفن ي مدن الرقية وامنصورة وامنوفية‬ ‫والغربي�ة ي دلتا النيل‪ ،‬حس�بما أعلنت وزارة‬ ‫الصحة امرية‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬قال رئيس امكتب الفني مشيخة‬ ‫اأزهر وكبر مستشاري شيخ اأزهر‪ ،‬الدكتور‬ ‫بي�ان أمس إن�ه «يجب‬ ‫حس�ن الش�افعي‪ ،‬ي‬ ‫ٍ‬ ‫اليقظ�ة حتى ا ننزلق إى حرب أهلية ا تفرق‬ ‫ب�ن م�وااة ومعارضة وا ينفعن�ا الندم حن‬ ‫ذلك»‪.‬‬ ‫وأدان البي�ان «العصابات اإجرامية التى‬ ‫تسببت ى سقوط ضحايا ً ومصابن من شباب‬ ‫مر الطاهر»‪ ،‬واستنكر بشدة «حصار بعض‬ ‫امساجد ى امنصورة وغرها من بعض الجهلة‬ ‫الذين ا يريدون الخر مر وأهلها»‪.‬‬

‫‪ 30‬يونيو يخنق غزة‪ ..‬وحماس ترفض «شيطنتها» في نظر المصريين‬ ‫غزة ‪ -‬سلطان نار‬ ‫خم�س س�اعات أمضاه�ا‬ ‫الفلسطيني سامح الضبة (‪30‬‬ ‫عاماً) واقفا ً أمام محطة تعبئة‬ ‫الوق�ود ي مدينة غ�زة ينتظر‬ ‫الحصول عى السوار ليتمكن‬ ‫من تش�غيل س�يارته ممارسة عمله‬ ‫كسائق أجرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يقول الضب�ة غاضبا بالعامية‪:‬‬ ‫«م�ا صدقن�ا اأزم�ة تنح�ل‪ ،‬راحوا‬ ‫س� ّكروا اأنفاق‪ ،‬الواح�د بمي كل‬ ‫يومه عى امحطة ومرات ما بيحصل‬ ‫عى سوار»‪.‬‬ ‫ويؤك�د الضب�ة ل�� «ال�رق»‬ ‫أن�ه يعان�ي منذ أس�بوعن من أزمة‬ ‫الوقود‪ ،‬اأمر الذي س�يحيله شخصا ً‬ ‫عاط�اً ع�ن العم�ل اعتم�اده ع�ى‬ ‫سيارته ي توفر قوت عائلته خاصة‬ ‫أنه امعي�ل الوحيد له�ا‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫اأزمة ا تقتر فقط عى امحروقات‬ ‫إنم�ا طال�ت كاف�ة ام�واد الغذائي�ة‬ ‫وامس�تلزمات الحياتي�ة اليومي�ة‬ ‫للفلسطينين‪.‬‬ ‫ويعي�ش الغزيّ�ون حال�ة م�ن‬

‫الرق�ب والتخ�وف جراء اس�تمرار‬ ‫توت�ر اأوض�اع اأمنية والسياس�ية‬ ‫ً‬ ‫خاص�ة م�ع اق�راب (‪30‬‬ ‫ي م�ر‬ ‫يونيو)‪ ،‬وه�و اليوم الذي س�يخرج‬ ‫فيه امعارضون امريون بمسرات‬ ‫ضد الرئيس محم�د مري بالتزامن‬ ‫م�ع توجيه وس�ائل إع�ام مرية‬ ‫اتهام�ات لحم�اس بأنه�ا تس�انده‬ ‫وتعمل كجناح عسكري لإخوان‪.‬‬ ‫وف�رض الجي�ش ام�ري‬ ‫تش�ديدات أمني�ة عالي�ة ي محي�ط‬ ‫منطقة اأنفاق عى الريط الفاصل‬ ‫بن مر وقطاع غزة عقب إغاقها‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬كت�ب القي�ادي ي‬ ‫حم�اس‪ ،‬الدكت�ور محم�ود الزهار‪،‬‬ ‫ع�ى صفحته عى موقع «فيس بوك»‬ ‫إن «الرئيس امري السابق حسني‬ ‫مب�ارك كان يرك اأنف�اق مفتوحة‬ ‫لدعم الفلسطينين»‪.‬‬ ‫ورأى الزهار أن هناك خطة ل�‬ ‫‹›شيطنة›› حماس ي نظر امرين‬ ‫يجري تنفيذها‪ ،‬متمنيا ً إغاق اأنفاق‬ ‫لو توفر البديل‪.‬‬ ‫وكانت إرائيل فرضت حصارا ً‬ ‫عى قطاع غ�زة إثر نجاح حماس ي‬

‫اانتخابات التريعية ي ‪ 2006‬وما‬ ‫تاه من تشديد خانق للحصار عقب‬ ‫توليه�ا إدارة ش�ؤون القط�اع بعد‬ ‫س�يطرتها عس�كريا ً علي�ه ي يونيو‬ ‫‪.2007‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬رف�ض القي�ادي ي‬ ‫حم�اس‪ ،‬الدكتور ص�اح الردويل‪،‬‬ ‫اعتق�اد بعض التي�ارات امرية أن‬ ‫حماس من ملحقات اإخوان‪ ،‬مشددا ً‬ ‫عى أنه ا عاقة لحركته بالراعات‬ ‫التي تجري داخل مر مستش�هدا ً‬ ‫بتأكيد القاه�رة عى عدم تورطها ي‬ ‫أح�داث مقت�ل الجن�ود امرين ي‬ ‫رفح ي أغسطس اماي‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬رفضت الفلسطينية‬ ‫عا س�امة الصورة الجدي�دة التي‬ ‫يح�اول بعضه�م رس�مها لطبيع�ة‬ ‫العاقة الفلسطينية ‪ -‬امرية‪.‬‬ ‫ووصف�ت س�امة‪ ،‬ي حديثه�ا‬ ‫ل� «ال�رق»‪ ،‬الرويج ب�أن حماس‬ ‫ال�ذراع العس�كري لإخ�وان وأنها‬ ‫تتدخ�ل ي ش�أن م�ر ب�� «اأمر‬ ‫امؤذي لنا» أنه يخدم أجندات ضيقة‬ ‫تتن�اى م�ع اارتب�اط التاريخي بن‬ ‫الشعبن الفلسطيني وامري‪.‬‬

‫شباب وأطفال ي غزة يقفون ي طابور للحصول عى امحروقات‬ ‫ي ذات السياق‪ ،‬اعتر الصحفي‬ ‫محم�د وش�اح أن إغ�اق اأنف�اق‬ ‫س�يعيد قطاع غزة إى مربع التحكم‬ ‫اإرائيي ي مقدار السلع والبضائع‬

‫امرسلة لغزة عر امعابر اإرائيلية‪.‬‬ ‫وتوقع‪ ،‬خال حديثه ل�»الرق‪،‬‬ ‫أن يتفاقم الوضع اإنساني امتدهور‬ ‫ي غزة إذا استمرت القاهرة ي إغاق‬

‫اأنف�اق وفتح�ت امج�ال إرائيل‬ ‫لتشديد الحصار‪.‬‬ ‫ويتفق الناش�ط السياي رامي‬ ‫أبو ش�اويش م�ع وش�اح ي اعتبار‬

‫(الرق)‬

‫اأنف�اق الري�ان الوحي�د لغ�زة‬ ‫ومنفذها عى العال�م بعدما أحكمت‬ ‫إرائي�ل حصارها عليه م�ن البحر‬ ‫وال�ر‪ ،‬موضح�ا ً ل�� «ال�رق» أن‬

‫الحرك�ة العمراني�ة توقف�ت نتيجة‬ ‫توق�ف تهري�ب م�واد البن�اء لغزة‪،‬‬ ‫ورفض�ه وص�ف اإع�ام ام�ري‬ ‫لأنفاق بأنها ممر ومعر لإرهابين‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫هنية يحذِ ر عباس من الوقوع في «فخ المفاوضات» خال زيارة كيري‬ ‫غزة ‪ -‬أ ف ب‬

‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبرة‬ ‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبرة‬ ‫محمد صبرة‬

‫طال�ب رئيس وزراء حكوم�ة حماس ي غزة‪،‬‬ ‫إس�ماعيل هنية‪ ،‬الرئيس الفلسطيني‪ ،‬محمود‬ ‫عب�اس‪ ،‬ب� «عدم الوقوع ي ف�خ امفاوضات»‬ ‫التي يس�عى وزير الخارجية اأمريكي‪ ،‬جون‬ ‫ك�ري‪ ،‬الذي يزور امنطق�ة إى إحيائها‪ .‬وقال‬ ‫هنية للصحفين عق�ب أدائه صاة الجمعة أمس ي‬ ‫مسجد شمال قطاع غزة‪« :‬نطالب اأخوة ي السلطة‬ ‫واأخ أب�و مازن بأا َ يقع ي الفخ مرة ثانية‪ ،‬وي َ‬ ‫وهم‬ ‫امفاوضات مرة أخرى»‪.‬‬ ‫كم�ا دع�اه أيض�ا ً إى «أن يتج�ه نح�و بن�اء‬ ‫اس�راتيجية فلس�طينية قائمة عى استعادة الوحدة‬ ‫وإنه�اء اانقس�ام وبن�اء كي�ان فلس�طيني صامد‬ ‫ومقاوم وقادر عى التحرك ي كل الساحات»‪.‬‬ ‫وأض�اف «نح�ن ا نع�ول ع�ى زي�ارة كري‬ ‫للمنطق�ة‪ ،‬فه�و ا يمل�ك أي مروع وهو يس�ر ي‬ ‫س�قف امواق�ف اإرائيلي�ة واأدبي�ات اأمريكية‬ ‫اإرائيلية»‪.‬‬ ‫وتأتي هذه التريح�ات فيما كان كري يعقد‬

‫محمود عباس وجون كري خال لقائهما أمس ي عمّ ان‬ ‫يوما ً ثانيا ً من امحادثات من أجل إحياء عملية السام‬ ‫ي الرق اأوسط‪ ،‬حيث بدأ ي عمان لقا ًء مع الرئيس‬ ‫محم�ود عباس بعد محادث�ات مكثفة ي القدس مع‬ ‫رئيس الوزراء اإرائيي بنيامن نتانياهو‪.‬‬ ‫ويري�د الفلس�طينيون‪ ،‬بع�د فش�ل الجول�ة‬ ‫اأخرة من امفاوضات‪ ،‬وقف ااس�تيطان بشكل تام‬

‫(أ ف ب)‬

‫واإش�ارة إى حدود ما قبل احتال إرائيل لأراي‬ ‫الفلس�طينية ي يوني�و ‪ ،1967‬ك�رط للع�ودة إى‬ ‫امفاوضات‪.‬‬ ‫وي امقابل تدعو إرائيل للعودة إى امفاوضات‬ ‫امبارة دون «روط مس�بقة» ي إش�ارة إى رفض‬ ‫هذه الروط‪.‬‬


‫اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫واﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫ﻳﻨﻌﺸﺎن أﺳﻮاق‬ ‫اﻟﻌﺴﻞ واﻟﺴﻤﻦ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫اﻧﺘﻌﺸﺖ أﺳـﻮاق اﻟﻌﺴـﻞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ واﻟﺴﻤﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﻣـﻊ ﺣﻠﻮل اﻹﺟـﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ وﻗﺮب‬ ‫دﺧﻮل ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪ ،‬إذ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﺎن��� ‫ﰲ إﻋـﺪاد اﻷﻃﺒﺎق اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺒﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻫـﺎﱄ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ ﰲ ﺣﻔـﻼت اﻟـﺰواج‬ ‫واﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻷﺧﺮى‪ .‬وﻗﺪ ﺳﺠﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 35‬ﻣﺤﻼً‬ ‫ﻟﺒﻴﻊ اﻟﻌﺴﻞ واﻟﺴﻤﻦ اﻟﺒﻠﺪي وﺳﻂ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣﺒﻴﻌﺎت‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌـﺔ ﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ اﻹﺟـﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬

‫ﺣﺴـﺐ اﻟﻨﻮع واﻟﺠـﻮدة‪ .‬وأﺿﺎف أن أﺳـﻌﺎر ﻛﻴﻠﻮ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻞ اﻟﺼﺎﰲ ﺗﱰاوح ﺑـﻦ ‪ 650‬إﱃ ‪ 800‬رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺮاوح ﺳـﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﻌﺴـﻞ ﺑﺎﻟﺸﻤﻊ ﺑﻦ ‪850‬‬ ‫رﻳﺎل ﺣﺘﻰ ‪ 1000‬رﻳﺎل‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻄﻠﺤﻲ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻃﻠﺒﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ اﻟﻌﺴﻞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻮاﻓﺪون ﻋﲆ ﻣﺤﻼت اﻟﻌﺴـﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ارﺗﻔﺎع إﻧﺘﺎج أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‪ 240‬ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺣﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ واﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ وﺿﻮاﺣﻴﻬـﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن أﺟﻮد أﻧﻮاع اﻟﻌﺴـﻞ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺴـﺪر‪ ،‬اﻟﺴـﻠﻢ‪ ،‬اﻟﻄﻠﺢ‪ ،‬اﻟﻀﻬﻴـﺎن‪ ،‬اﻟﺼﻴﻔﻲ‪،‬‬

‫اﺳـﺘﻤﺮار ارﺗﻔـﺎع اﻤﺒﻴﻌـﺎت ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪات ﺗﺠﺎر اﻟﺴـﻮق‪ .‬وﻗـﺪر ﻣﺘﻌﺎﻣﻠﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق ﻣﺒﻴﻌﺎت اﻟﻌﺴﻞ واﻟﺴـﻤﻦ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺄﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻠﻴﻮن وﻧﺼـﻒ اﻤﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﻄﻠﺤـﻲ )ﻣﺎﻟﻚ ﻣﻨﺤـﻞ وﺑﺎﺋﻊ ﻋﺴـﻞ (‪ ،‬إن‬ ‫ﺣﺮاج اﻟﻌﺴﻞ ﻳﺸـﻬﺪ ﺗﺪﻓﻖ ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﻋﺴﻞ‬ ‫اﻟﻨﺤﻞ اﻟﺼﻴﻔﻲ ﻣﻦ اﻟﺸـﻔﺎ واﻟﻬﺪا وﺟﻨﻮب اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﻌﺪ ازدﻫﺎر اﻟﻐﻄـﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ ﻋﻘﺐ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻄﻠﺐ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒـﺎ ً ﻟﻜﻤﻴـﺎت اﻟﻌﺮض اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﺗﻔﻊ أﺳـﻌﺎرﻫﺎ‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌﻲ‪ ،‬اﻟﺰﻫﻮر‪ ،‬اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت‪ ،‬واﻟﺒﺴﺎﺗﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ارﺗﻔﻌﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﺴـﻤﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺴـﺒﺐ زﻳﺎدة اﻟﻄﻠﺐ ‪ ،‬وأﻛﺪ ﻣﺴﻠﻢ اﻟﺨﺎﻟﺪي‬ ‫أن اﻹﻗﺒﺎل اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﺴـﻤﻦ اﻟﺒﻠﺪي ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤﻦ أدى إﱃ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﺴﻤﻦ ‪ ،‬إذ ارﺗﻔﻊ‬ ‫ﺳـﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ ﺳـﻤﻦ اﻷﻏﻨـﺎم ﻣـﻦ ‪ 80‬إﱃ ‪ 140‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺻﻌـﺪ ﺳـﻤﻦ اﻷﺑﻘﺎر ﻣـﻦ ‪ 60‬رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ‬ ‫إﱃ ‪ 90‬رﻳـﺎﻻً‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ اﺳـﺘﻤﺮار اﻻرﺗﻔـﺎع ﰲ اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫واﻷﺳﻌﺎر ﺣﺘﻰ ﻳﺼﻞ إﱃ أﻋﲆ ﻣﻌﺪﻻﺗﻪ ﺧﻼل ﺷﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪.‬‬

‫ﺑﺎﺋﻊ ﻳﻌﺮض اﻟﻌﺴﻞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٥٤‬أﻟﻒ ﻃﻦ‬ ‫ﻛﻠﻨﻜﺮ ﺗﺪﺷﻦ‬ ‫اﻟﺮﺻﻴﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻤﻴﻨﺎء ﺿﺒﺎ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻴﻨﺎء ﺿﺒﺎء ﻏﺮب ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك‪ ،‬ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﺳﻔﻴﻨﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣُﺤﻤﻠـﺔ ﺑﻨﺤـﻮ ‪ 54‬أﻟـﻒ ﻃـﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ )اﻤﺎدة اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ(‪ ،‬ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﺼﻨﻊ إﺳﻤﻨﺖ‬ ‫)اﻟﴩق( ﺗﺒـﻮك‪ .‬وﺗﻌـﺪ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ اﻷﻛـﱪ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬

‫اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻜﻠﻨﻜﺮ ﰲ ﻣﻴﻨﺎء ﺿﺒﺎء‬

‫اﻟﺤﺠﻢ‪ ،‬ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﻣﻴﻨﺎء ﺿﺒﺎء ﻣﻨﺬ إﻧﺸﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻠـﻎ ﻃﻮﻟﻬﺎ ‪ 190‬ﻣﱰا ً وﻏﺎﻃﺴـﻬﺎ‬ ‫ﻻﻣﺲ ‪ 13‬ﻣﱰاً‪ .‬وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﻴﻨﺎء اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺤﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﴍف ﻋﲆ رﺳﻮﻫﺎ ﰲ رﺻﻴﻒ اﻤﻴﻨﺎء‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ .‬وأﻋﻠـﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ أﻧﻪ ﺗـﻢ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻟﺮﺻﻴﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻬﺬه اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘـﱪا َ ذﻟﻚ ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﻟﻠﻤﻴﻨﺎء‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬

‫»اﻤﻴﻨﺎء ﻣﺤﺪود ﺑﻐﺎﻃﺲ ‪ 9.30‬ﻣﱰ‪،‬‬ ‫وﺷـﺤﻨﺔ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 27‬أﻟﻒ ﻃﻦ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ رﺳﺨﺖ إﻧﺠﺎزات اﻤﻴﻨﺎء‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬واﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻧﺊ‬ ‫وﻣﻴﻨـﺎء ﺿﺒﺎ ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ .‬ﻳﺸـﺎر إﱃ‬ ‫أن اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ ﺗﺄﺗـﻲ إﻧﻔﺎذا ً ﻤﺒـﺎدرة ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﺎﺳـﺘﺮاد اﻹﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫واﻟﻜﻠﻨﻜﺮ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺷـﻬﺪت أﺳـﻮاق اﻟﺬﻫـﺐ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺸـﻬﺮﻳﻦ اﻤﺎﺿﻦ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻣﺤﺪودا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﻟـﴩاء اﻤﻌـﺪن اﻷﺻﻔﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺮاﺟﻌﺖ أﺳﻌﺎره أﻣﺲ إﱃ ﻣﺎ دون‬ ‫‪ 1200‬دوﻻر ﻟﻸوﻧﺼﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺴﺘﻮى ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺼﻠـﻪ ﻗﺒﻞ أرﺑﻌﺔ ﻋﻘﻮد‪ .‬ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺗﻮﻗﻊ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐـﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أن ﻳﻼﻣﺲ اﻤﻌﺪن‬ ‫اﻷﺻﻔﺮ اﻟـ‪ 1000‬دوﻻر‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺆﺛﺮﻳـﻦ ﰲ أﺳـﻮاق اﻟﺬﻫـﺐ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وأﺟﻤﻌﺖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻋﲆ اﻟﺘﺄﻧﻲ ﰲ اﺗﺨﺎذ ﻗﺮار‬ ‫اﻟـﴩاء‪ ،‬أﻣـﻼً ﰲ اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺳـﻌﺎر أﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻫـﻲ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻴﻮم‪ .‬وﺗﻮﻗﻌﻦ أن ﺗﻮاﺻﻞ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﻬـﺎ ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ﺳـﻌﺮ ‪ 100‬رﻳﺎل ﻟﻠﺠﺮام‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪ‪ .‬ووﺻﻒ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺋﻌﻦ ﻫﺬا اﻹﻗﺒﺎل‬ ‫ﺑـ«اﻟﺨﺠـﻮل«‪ ،‬وأﻛﺪوا أن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺪﻓﻌﻮن ﺑﺎﻟﴩاء‪ ،‬ﻋﲆ أﻣﻞ أن ﺗﺸـﻬﺪ اﻷﺳﻮاق‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻻﻧﺨﻔﺎﺿﺎت ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺣـﺬﱠر ﻣﺘﺨﺼﺼـﻮن ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺪﻓـﺎع ﰲ اﻟـﴩاء ودﻋﻮﻫـﻢ ﻟﻠﱰﻳـﺚ‪ .‬ودﻋﺎ‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺬﻫـﺐ واﻤﺠﻮﻫﺮات‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋـﺰوز ﻟﻠﺘﺄﻧـﻲ ﰲ ﴍاء اﻤﻌﺪن اﻷﺻﻔﺮ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﻟـ »اﻟﴩق« أن »اﻧﺨﻔﺎض أﺳﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻟﻪ أي ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺰواﺟـﺎت‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻊ أﺳـﻌﺎره ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺴـﻦ ﺣﻆ اﻤﻘﺒﻠﻦ ﻋﲆ اﻟﺰواج«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن »ﻛﻴﻠـﻮ اﻟﺬﻫﺐ ﺗﺮاﺟﻊ ﻧﺤـﻮ ‪ 27‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺒـﺎع ﺑـ‪ 145‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺒﺎع ﺑــ‪ 217‬أﻟﻒ رﻳـﺎل«‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ذﻟﻚ اﻻﻧﺨﻔﺎض ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ«‪ .‬واﺳﺘﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﺰوز أن ﻳﻬﺒﻂ ﻋـﻦ ‪ 1000‬دوﻻر ﻟﻸوﻧﺼﺔ‪،‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﺘﺮاﺟﻊ ﻋﻦ ‪ ١٢٠٠‬دوﻻر وﻳﻘﺘﺮب‬ ‫ﻣﻦ أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﻟﻪ ﻓﻲ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‬ ‫ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﺳﻌﻮدي داﺧﻞ ﻣﺤﻞ ﻟﺒﻴﻊ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ ﺟﺪة )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬إذا ﺣـﺪث ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﺤﺮك ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ ﻟﻮﻗـﻒ اﻤﻨﺎﺟﻢ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﺳﻌﺮه ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ﻛﻤﻴﺎت اﻟﺬﻫﺐ واﻟﺼﻔﻘﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت ﻗﺒﻞ ﻓﱰة اﻻﻧﺨﻔﺎض ﻋﲆ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌـﺔ‪ ،‬ﺻﻔﻘـﺎت وﻫﻤﻴﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺠﺮى ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻤﻴـﺎت ﻣﻦ اﻟﺬﻫﺐ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻮﺟﻮدة ﰲ اﻷﺻﻞ‪،‬‬ ‫وﻟﻮ ﻃﻠـﺐ أﺻﺤﺎب ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻘـﻮد ذﻫﺒﻬﻢ اﻟﺬي‬ ‫اﺷﱰوه ﻓﻠﻦ ﻳﺠﺪوا ﻛﻤﻴﺔ ﺗﻜﻔﻲ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻔﻘﺎت‪،‬‬ ‫واﺻﻔـﺎ ً ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺑﺎﻤﻀﺎرﺑﺎت اﻟﺴـﻮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻻ ﺗﻤﺜﻞ ﺳﻮى‬ ‫‪ %2‬ﻣـﻦ ﺻﻔﻘﺎت اﻟﺬﻫـﺐ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺬﻫﺐ ﻻ ﺗﻤﺜﻞ ﺷـﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﺳـﻮق اﻟﺬﻫﺐ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ .‬وﺣﻮل ﻣﺪى‬ ‫ﺻﺤـﺔ إﻗﺒـﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺬﻫـﺐ‪ ،‬ﻧﻔﻰ‬

‫ﻋﺰوز ذﻟﻚ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﻟـﻢ ﻳﻘﺒﻞ ﻋﲆ ﴍاء اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﺳـﻮى ﻣﻦ ﻛﺎن ﻳﻤﻠﻚ ﺳـﻴﻮﻟﺔ ﻧﻘﺪﻳـﺔ وﻏﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﻋﲆ اﻟﴩاء ﻋﲆ أﻣﻞ أن ﻳﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻮق ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻻﻧﺨﻔﻀﺎت وﺳﻴﺨﺮج ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻀﺎرﺑﻦ وﺻﻐﺎر اﻟﺘُﺠﱠ ﺎر ﻣﻦ اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﺣﺠﻢ اﻟﴩاء ﰲ اﻟﺴﻮق أﻛﺪ ﻋﺰوز‬ ‫أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻧﻔﻘـﺖ ﻗﺮاﺑﺔ ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫رﻳـﺎل ﺧـﻼل اﻟــ‪ 45‬ﻳﻮﻣـﺎ ً اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﺠﻞ‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻷﻫﲇ أﻋـﲆ اﻟﻄﻠﺒـﺎت ﻗﻴﻤـﺔ‪ ،‬إذ ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎرا ً و‪ 900‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وأﺻﺤﺎب ﻛﻞ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﻴـﺎت ﻣﻌﻠﻘـﻦ اﻵن‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪا ً اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺳﺎرﻋﻮا ﻟﻠﴩاء دون ﺗﻔﻜﺮ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎل ﺧﺒﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﺆﺳـﺲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ ﺳـﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﻋﻦ ‪ 1200‬دوﻻر أﻣﺲ‪ ،‬إﱃ أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﻣﻨﺬ أﻏﺴﻄﺲ ‪،2010‬‬ ‫واﻗﱰب ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻞ أﻛﱪ اﻧﺨﻔﺎض ﻓﺼﲇ ﻟﻪ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ 1968‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﺑﺴﺒﺐ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫اﻟﻘﻠﻖ ﺑﺸـﺄن ﺧﻄﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻻﺗﺤﺎدي اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﺴـﺤﺐ اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ اﻟﻨﻘﺪي‪ .‬وﻗﺪ ﻫﻮت‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ إذ ﺧﴪت ‪ ٪ 15‬أو ﻧﺤﻮ ‪ 200‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‬ ‫)اﻷوﻧﺼـﺔ( ﺑﻌـﺪ أن أﻋﻠﻦ رﺋﻴﺲ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﻲ اﻻﺗﺤﺎدي )اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛـﺰي اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ( ﺑﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻧﻜﻲ‪ ،‬اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻮﻗﻒ اﻤﺸـﱰﻳﺎت اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﺪات اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 85‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻻﻧﺘﻌﺎش اﻻﻗﺘﺼﺎد‪ .‬وﻟﻢ ﺗﻔﻠﺢ اﻷﺳﻌﺎر اﻤﻨﺨﻔﻀﺔ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻔﻌﲇ ﰲ آﺳﻴﺎ‬ ‫أﻛﱪ ﻣﺸـﱰ ﻟﻠﺬﻫﺐ وواﺻﻞ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮون اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻤـﺆﴍات اﻤﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ‪.‬‬ ‫وﻫﺒﻂ ﺳـﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﻔﻮرﻳﺔ إﱃ أدﻧﻰ ﻣﺴـﺘﻮى ﻟﻪ ﰲ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻋﻨﺪ ‪1180.71‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ ﺛﻢ ﺗﻌﺎﰱ وﺟﺮى ﺗﺪاوﻟﻪ ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎ ‪٪ 0.03‬ﻋﻨﺪ ‪ 1199.84‬دوﻻر‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﻋﻘﻮد اﻟﺬﻫﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪ 11‬دوﻻرا إﱃ ‪ 1200.30‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وارﺗﻔﻌـﺖ اﻟﻔﻀـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﻔﻮرﻳـﺔ ‪ ٪ 1.25‬إﱃ ‪ 18.68‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﺒﻼﺗﻦ ‪ ٪ 0.27‬إﱃ ‪ 1310‬دوﻻرات ﻟﻸوﻗﻴﺔ وﻫﺒﻂ اﻟﺒﻼدﻳﻮم ‪ ٪ 0.55‬إﱃ ‪ 641.47‬دوﻻر‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺎﺷـﺪي إن ﻣﺎ ﺣﺪث ﻣـﻦ اﻧﺨﻔﺎض ﺣﺎد ﰲ‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫـﺐ‪ ،‬ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺼﺤﻴﺤﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻐﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﻫﺎ ﺳـﻮق اﻟﺬﻫﺐ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﻀﺎرﺑﻦ ﻫﺪﻓﻬﻢ اﻷﺳـﺎﳼ ﺟﻤـﻊ أﻛﱪ أرﺑﺎح‬ ‫ﻣﻤﻜﻨﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻀﺎرﺑﺎت ﺑﺄﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬ﻣـﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈـﺮي‪ ،‬ﻓـﺈن اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ ﻷُوﻧﺼـﺔ اﻟﺬﻫﺐ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺮاﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺎﺟـﻢ إﱃ ﺗﺤﻮﻳﻠﺔ وﺗﻨﻘﻴﺘﻪ وإزاﻟﺔ اﻟﺸـﻮاﺋﺐ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﻣـﺮورا ً ﺑﺠﻤﻴـﻊ اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺘـﻪ ووﺿﻌـﻪ ﰲ ﺳـﺒﺎﺋﻚ واﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫وﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻻ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋﲆ ‪ 1000‬دوﻻر‬ ‫ﻟﻸوﻧﺼـﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺜﺮ اﻟﺘﺴـﺎؤل ﺑﻌﺪ وﺻﻮل‬ ‫اﻷوﻧﺼـﺔ إﱃ ‪ 1700‬و‪ 1600‬دوﻻر‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫أن أي زﻳﺎدة ﻋﲆ اﻷﻟﻒ ﻫﻮ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻀﺎرﺑﺎت‬ ���اﻟﺒﻮرﺻـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻳﺠﻨـﻮا أرﺑﺎﺣـﺎً‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬اﻷزﻣـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟـﺪول ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ أدت إﱃ ﺑﻴـﻊ اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫أﺳﻔﺮ ﻋﻦ اﻻﻧﺨﻔﺎض اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺬي أﻋﺪه ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﺰوﺑﻌﺔ اﻟﺤﺎﺻﻠـﺔ ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف‪ :‬اﻟﺬﻫﺐ ﺳﻴﺘﺮاﺟﻊ إﻟﻰ ‪ ١٠٠٠‬دوﻻر‬ ‫واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺆﺛﺮة ﻓﻲ أﺳﻮاﻗﻪ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﻄﺮح ‪ 358‬وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق أﻋﻠﻨﺖ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻮﻓـﺮ ‪ 358‬وﻇﻴﻔﺔ ﺷـﺎﻏﺮة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﻣﻨﻬﺎ ‪321‬‬ ‫وﻇﻴﻔﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب و‪ 37‬ﻟﻠﺸﺎﺑﺎت‪ ،‬وﺳـﺘﺒﺪأ اﻤﻘﺎﺑﻼت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻏ ٍﺪ اﻷﺣﺪ ‪ 30‬ﻳﻮﻧﻴﻮ إﱃ ‪ 4‬ﻳﻮﻟﻴﻮ‪ .‬وﺳﻮف ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻼت وﻇﺎﺋﻒ اﻟﺴﻴﺪات ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻷول ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻧﺖ ﻳﺮﺗﻔﻊ إﻟﻰ ‪ 103‬دوﻻرات‬ ‫ﺳـﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬روﻳـﱰز ارﺗﻔﻌﺖ اﻟﻌﻘﻮد اﻵﺟﻠـﺔ ﻟﺨﺎم ﺑﺮﻧﺖ إﱃ ‪103‬‬ ‫دوﻻرات ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ أﻣﺲ ‪ ،‬وﺗﻮﺷـﻚ أن ﺗﺴـﺠﻞ أول ارﺗﻔﺎع ﺷﻬﺮي ﻟﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷﻬﺮ ﺑﻌﺪ أن ﻗﺎل أﻋﻀﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻻﺗﺤﺎدي‬ ‫)اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ( إن اﻟﺒﻨﻚ ﻟﻦ ﻳﺘﻌﺠﻞ ﰲ ﺳـﺤﺐ إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ اﻟﻨﻘﺪي‪ .‬ﻏﺮ أن ﺧﺎم ﺑﺮﻧﺖ ﻳﺘﺠﻪ ﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ اﻧﺨﻔﺎض ﻓﺼﲇ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ وﻫﻲ أﻃﻮل ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻣﻨﺬ ‪-1997‬‬ ‫‪ 1998‬ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺨﺎوف ﺑﺸﺄن وﺿﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ وﺗﺄﺛﺮ ذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻟﻨﻔﻂ‪ .‬وﻗﺪ ارﺗﻔﻊ ﺧﺎم ﺑﺮﻧﺖ ‪ 18‬ﺳﻨﺘﺎ ً إﱃ ‪ 103‬دوﻻرات‬ ‫ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺳـﺠﻞ ‪ 102.44‬دوﻻر ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻟﺠﻠﺴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ارﺗﻔﻊ اﻟﺨﺎم اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ‪ 32‬ﺳﻨﺘﺎ ً إﱃ ‪ 97.37‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ‪.‬‬

‫ﺧﻄﻮات أوروﺑﻴﺔ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺑﻄﺎﻟﺔ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﺑﺮوﻛﺴﻞ ‪ -‬روﻳﱰز واﻓﻖ زﻋﻤﺎء أوروﺑﺎ ﻋﲆ ﺧﻄﻮات ﺟﺪﻳﺪة ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻹﻗـﺮاض ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻟﺼﻐﺮة ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ اﺗﻔﺎﻗﺎت ﺑﺸﺄن ﺗﺼﻔﻴﺔ اﻟﺒﻨﻮك وﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ‪ .‬وﻗﺮر زﻋﻤﺎء دول اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ اﻟﺴـﺒﻊ واﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﻗﻤـﺔ أﻣـﺲ اﻷول ‪ ،‬إﻧﻔﺎق ﺳـﺘﺔ ﻣﻠﻴﺎرات ﻳـﻮرو ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻋـﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ .‬وﻗﺎل ﻣﻨﺘﻘﺪون إن ﻫﺬا اﻤﺒﻠـﻎ ﺻﻐﺮ ﺟﺪا ً إذ إن ﻫﻨﺎك أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 19‬ﻣﻠﻴﻮن ﻋﺎﻃﻞ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب ﺗﺤﺖ ﺳﻦ ‪ 25‬ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ واﻟﻴﻮﻧﺎن ﻋﺎﻃﻠﻮن ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﺗﻮﻗﻒ ﺿﺦ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﺘﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﻟﻨـﺪن ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﻣﻼﺣﻲ أﻣﺲ ‪ ،‬إن ﺻﺎدرات اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻟﺨـﺎم اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﱪ ﺧﻂ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﻳﺼﻞ إﱃ ﻣﻴﻨـﺎء ﺟﻴﻬﺎن اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺮ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻣﻨﺬ أﺳـﺒﻮع ﺑﻌـﺪ ﺣﺪوث ﺗﴪب ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻂ ﰲ ‪ 21‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪ .‬وﺑﻠﻎ اﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺧﺎم ﻛﺮﻛﻮك‬ ‫ﻧﺤﻮ ﻋﴩة أﻳﺎم وﻳﻮﺟﺪ ﰲ اﻤﻴﻨﺎء ﺧﻤﺲ ﻧﺎﻗﻼت ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺘﺤﻤﻴﻞ‪.‬‬

‫ﺗﻘﻠﻴﺺ أﻋﺪاد اﻟﺘﺄﺷﻴﺮات ﻳﻬﺒﻂ ﺑﺄﺳﻌﺎر ﻓﻨﺎدق ﻣﻜﺔ ‪٪٣٠‬‬

‫ﻃﺮح ‪ ٦٠٠‬ﻗﻄﻌﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ وﺳﻜﻨﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺤﺰام ا‰ﺧﻀﺮ ﺑﺎ‰ﺣﺴﺎء‬

‫اﻟﺘﺄﺷﺮات ﻋﱪ اﻹزاﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻟﻠﻔﻨﺎدق‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻗﺎﻋﺪة »اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ« ﺳـﻮف ﺗﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻧﺴـﺐ اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ اﻤﻌﺮوض ﺑﺸـﻜﻠﻪ اﻤﻨﺨﻔﺾ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻹﺷـﻐﺎل اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ ﺳﻮف ﻳﺤﻘﻖ ﻧﺴﺒﺔ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ ،٪80‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺘﻌـﺮض اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻟﻠﱰاﺟﻊ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %30‬ﻋﻦ اﻤﻮاﺳﻢ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﻌـﻮد وﺗﺮﺗﻔﻊ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻻﻋﺘﻤﺎد ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ »ﻋﻤﺮة اﻟﺪاﺧﻞ«‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﻛﺪ ﺧﻠﻴﻞ ﺑﻬﺎدر ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ‪ ،‬اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺳـﻌﺎر اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ إﱃ ‪ ،٪ 30‬وﺗﺼﻞ ﻫﺬه اﻟﻨﺴـﺒﺔ إﱃ ‪٪ 50‬‬ ‫ﻟﻠﻔﻨـﺎدق اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﺤـﺮم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪1500‬‬ ‫ﻣـﱰ‪ ،‬وﻗﺎل إن‪» :‬اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋـﲆ »ﻋﻤﺮة اﻟﺪاﺧﻞ« ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻗﻴﺎﺳـﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر أن ﻗﺮار اﻟﺰﻳـﺎرة ﻟﻠﺤﺮم‬ ‫اﻤﻜﻲ ﻤﻌﺘﻤﺮ اﻟﺪاﺧـﻞ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺿﻤﺎﻧﻪ أو ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﺪة ﺑﻘﺎﺋﻪ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ دون ﻣﻐﺎدرﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧﻪ ﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﻤﻜﻦ إﺻـﺪار ﺣﻜﻢ ﻋﲆ أﻋﺪاد ﻧﺰﻻء‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎدق ﻤﻌﺘﻤـﺮي وزاﺋـﺮي اﻟﺪاﺧﻞ ﰲ اﻤﻮاﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮات ﺗﺸـﺮ إﱃ أﻧﻬﻢ ﻳﺸﻜﻠﻮن‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ ٪ 35‬ﻣﻦ ﻧـﺰﻻء اﻟﻔﻨﺎدق ﺧﻼل‬ ‫رﻣﻀﺎن‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻗﺮار ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﺘﺄﺷـﺮات ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﺤﻔـﺰا ً ﻤﻌﺘﻤﺮي اﻟﺪاﺧﻞ ﻟﻠﺒﻘﺎء ﻣﺪة أﻃﻮل‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﺤﺠﻮزات اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ ﻣﺘﺎﺣﺔ‬ ‫وﻣﺘﻮﻓـﺮة ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻊ اﻧﺤﺪار ﻧﺴـﺐ‬ ‫اﻹﻗﺒﺎل ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﺘﺄﺷﺮات«‪.‬‬

‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً وأن اﻟﺮﻗﻌـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻹﺟﺮاء‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﻋـﺎدل اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﻨﺴـﻴﻢ‪ 3‬اﻟﻮاﻗـﻊ ﴍق‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻬﻔﻮف ﻳﻀـﻢ ‪ 450‬ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ وﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻧﺘﻬـﺖ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ ‪%65‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﻄـﻂ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻗﺮار‬ ‫وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﺑﻤﻨـﺢ اﻟﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘﺎري ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻷراﴈ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻠﺒﻲ ﺣﺎﺟـﺔ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ أﺳـﻬﻢ ﰲ ﺛﺒـﺎت أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻣﻨـﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫أراض ﺑﺄﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ٍ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ أن ذﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻟﻪ أي ﺗﺄﺛﺮ ﰲ اﻟﺮﻗﻌﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬إذ إن اﻷﺣﺴﺎء واﺣﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫اﻤﺴـﻄﺤﺎت اﻟﺨﴬاء ﺟـﺰءا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ أراﺿﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺬا ﻳﺠﺐ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻷراﴈ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ دﺧﻠﺖ‬ ‫اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﰲ ﺣﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻧﻘﺺ اﻷراﴈ اﻤﻄﻮرة‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮرون ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ‬ ‫ﺑﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻟــ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋـﻦ ﻫﺒﻮط‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﻔﻨـﺎدق ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﱰاوح ﺑﻦ ‪ %30‬و‪ ٪50‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻔﻨـﺎدق اﻟﺒﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻟﺤـﺮم‪ ،‬وأرﺟﻌﻮا‬ ‫ﺗﺮاﺟـﻊ اﻷﺳـﻌﺎر إﱃ ﺗﻘﻠﻴـﺺ أﻋﺪاد اﻟﺘﺄﺷـﺮات‬ ‫ﺧـﻼل ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن إﱃ ‪ 500‬أﻟـﻒ ﺗﺄﺷـﺮة‪،‬‬ ‫واﻗﺘﺼﺎر ﻣﺪة اﻹﻗﺎﻣﺔ ﻋﲆ ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎً‪،‬ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬واﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ اﻟﻘﺮار اﻟﺬي أرﺑﻚ‬ ‫ﺣﺠﻮزات اﻟﻔﻨﺎدق‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وﻟﻴـﺪ اﺳـﻜﻨﺪر اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻔﻨﺪﻗـﻲ‪» ،‬إن اﻟﻘـﺮار ﻛﺎن ﻣﺘﺄﺧـﺮا ً واﻤﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻵن ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺣﺠﻮزات اﻟﻔﻨﺎدق ﺑﻌﺪ أن أﺛﺮ‬ ‫اﻟﺘﺄﺧـﺮ ﰲ ﻃﺮح اﻟﻘﺮار ﻋﲆ ﺗﺮﺗﻴـﺐ اﻟﺤﺠﻮزات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤـﺖ ﻗﺒـﻞ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﴬر‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻔﻨﺪﻗـﻲ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن‬ ‫اﻟﺤﻠﻮل ﺑﺎﺗـﺖ ﻣﻔﻘﻮدة وﻟﻴﺲ أﻣﺎم اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫إﻻ ﺣـﻞ واﺣﺪ‪ ،‬ﻫﻮ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋـﲆ »ﻋﻤﺮة اﻟﺪاﺧﻞ«‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮوض وﻣﻤﻴﺰات ﻟﺠﺬب أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺰﻻء وﺳﺪ اﻟﻌﺠﺰ‪ .‬وﻗﺪﱢر ﺗﺮاﺟﻊ أﺳﻌﺎر اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،30٪‬وأﺿﺎف أن‬ ‫»اﻟﺤﺠـﻮزات اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻵن ﻋﲆ اﻟﻔﻨـﺎدق اﻟﺒﻌﻴﺪة‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻦ أﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺎت ﺑﺰﻳﺎدة ﻣﻌﺘﻤﺮي اﻟﺪاﺧﻞ ﺑﻌﺪ ﻗﺮار ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﺘﺄﺷﺮات‬ ‫ﻤﻌﺘﻤـﺮي اﻟﺨـﺎرج ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﻣﻊ ﻓﻨـﺎدق اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ اﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﺎرﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎرﻫﺎ ﺧـﻼل‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬وﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋـﲆ ﺣﺠﺰﻫﺎ‪ ،‬ودﻓﻊ‬ ‫اﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ‪ ،‬وﻟـﻮ ﻛﺎن اﻟﻘـﺮار ﻣﺒﻜﺮا ً ﻟﺘـﻢ ﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫اﻟﺤﺠﻮزات داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﺑﺄﺳـﻌﺎر أﻋﲆ‬ ‫وﻷﻧﻬﺎ ﻣﻐﺮﻳﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺤﺮم«‪.‬‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ﻓﻴﻤـﺎ أوﺿﺢ ﻫﺸـﺎم ﻋﻔﻴﻔﻲ )ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ( أن ﻧﺴـﺐ اﻹﺷـﻐﺎل ﻟﻦ ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎ ً ﺣﺎداً‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﺤـﺮم أزاﻟﺖ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻔﻨـﺎدق‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻗﺮار ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﺘﺄﺷﺮات ﻳﻨﺎﺳﺐ اﻟﻐﺮف اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻗﻴـﺔ‪ ،‬إذ أﺻﺒﺤـﺖ ﻓﺮﺻﺔ ﺗﻌﻮﻳـﺾ ﺗﻘﻠﻴﺺ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫ﺗﻄـﺮح ﻣﺠﻤﻮﻋﺘـﺎ اﻟﺪﻳـﺎر‬ ‫واﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺘـﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫‪ 600‬ﻗﻄﻌﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ وﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﻄﻄﻲ اﻟﺮﻳﺎن واﻟﻨﺴﻴﻢ‪3‬‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺰام‬ ‫اﻷﺧـﴬ ﴍق اﻟﻬﻔـﻮف ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺪ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻤﺤﺖ وزارة‬ ‫أراض ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ ﺑﺘﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ٍ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ دﺧﻮﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﻨﻄﺎق اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳـﺎر اﻧﺘﻬﺖ ﻣـﻦ ‪ %85‬ﻣﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ ﻤﺨﻄـﻂ اﻟﺮﻳـﺎن‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐـﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ ‪ 125‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﻳﻀﻢ ‪ 150‬ﻗﻄﻌـﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﺳﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ أن اﻤﺨﻄﻂ ﻳﻀﻢ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻤﻴـﺰ ﺑﻤﻮﻗﻌﻬﺎ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺪوﱄ وﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ‪ 2000‬ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﱰاوح ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻷراﴈ‬

‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﺑﻦ ‪ 700 – 500‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺼﺎﻟـﺢ أن اﻤﺨﻄﻂ ﻳﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﻤﻮﻗﻌﻪ ﺑﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ واﻤﻄﻮرة وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮي‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺰ��م اﻷﺧـﴬ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﴍق‬ ‫اﻟﻬﻔﻮف أﺻﺒﺤﺖ وﺟﻬـﺔ ﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﻧﻮﱠﻩ ﺑﻘﺮار وزارة اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺬي أﺗﺎح‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻷراﴈ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ دﺧﻠﺖ ﺿﻤﻦ اﻟﻨﻄﺎق اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أراض ﺳﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أﺳﻬﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫إﱃ ٍ‬ ‫ﻣﺨﻄﻄـﺎت ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫»ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﺧـﴬاء ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫أراض ﺳﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺠﺐ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ٍ‬ ‫اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨـﺎك ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻮ ﻣـﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﺸـﻜﻼت ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻗﻠﺔ اﻤﻴـﺎه أو اﻟﺘﺼﺤﺮ أو ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫ﰲ اﻟﱰﺑـﺔ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ داﺧـﻞ اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﺘـﻲ ﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻣﺠـﺎل‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻮﺳـﻊ إﻻ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺗﺤﻮﻳـﻞ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ إﱃ ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻓﻤـﻦ‬ ‫اﻷوﱃ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪،‬‬


‫خيمة فعاليات «موبايلي» تح ِفز روح التنافس في الشرقية وعنيزة‬ ‫أضفت خيمة الفعاليات التي‬ ‫وفرتها «موبايي» ي كل من مهرجاني‬ ‫صيف الرقية وصيف عنيزة أجواء‬ ‫مملوءة بامتعة والتسلية عى الزوار‬ ‫الذين استمتعوا بما تقدمه من فعاليات‬ ‫متنوعة وعروض تفاعلية يومية‪.‬‬ ‫وتشهد فعاليات دوري البايستيشن‬

‫تنافسا ً محموما ً بن امشاركن إذ تنظم‬ ‫«موبايي» بطولة يومية تقدم خالها‬ ‫جوائز قيمة للفائزين‪ ،‬فيما تلقى‬ ‫األعاب امتنوعة اآخرى التي حرصت‬ ‫الركة عى توفرها إقباا ً مميزا ً نظر‬ ‫التنافسية التي تتمتع بها‪.‬‬ ‫وتوفر «موبايي» إى جانب الفعاليات‬

‫ن��ق��اط بيع يتم من‬ ‫خالها ع��رض أب��رز‬ ‫الخدمات واإجابة عى‬ ‫استفسارات ال��زوار‪،‬‬ ‫ورك���ن خ���اص لبيع‬ ‫منتجات نادي الهال‪ .‬وقال حمود‬ ‫الغبيني نائب الرئيس اأول لاتصال‬

‫وال��ع��اق��ات العامة‬ ‫بركة «موبايي» أن‬ ‫دور الركة ا يقف‬ ‫عند مسمّ ى الرعاية‬ ‫الرسمية للمهرجان بل‬ ‫يتعدى ذلك إى التفاعل مع هذه امناسبة‬ ‫من خال ابتكار طرق إبداعية تحقق‬

‫‪18‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫فريق تويوتا يعتلي منصة التتويج في سباق لومان الفرنسي‬ ‫حقق فريق تويوتا للسباقات‬ ‫نتيجة مرّ فة ي اختتام سباق‬ ‫لومان للتحمل للسيارات ي‬ ‫عامه التسعن الذي يقام عى‬ ‫مدار ‪ 24‬ساعة‪ ،‬بعد اجتيازه‬ ‫امسار امتعرج اميء بامنعطفات‬ ‫ال��ح��ادة‪ .‬وتمكن السائقون‬ ‫بالتعاون مع فريق تويوتا من‬ ‫تذليل الصعاب والتغلب عى‬ ‫التحديات التي واجهتهم أثناء‬ ‫الجولة الثالثة لبطولة العالم‬ ‫لسباقات التحمل التي ينظمها‬ ‫ااتحاد الدوي للسيارات‪ .‬واحتل‬ ‫امتسابقون أنتوني دافيدسون‬ ‫وسبستيان بويمي وستيفان‬ ‫سارازين سائقوا مركبة تويوتا‬ ‫‪ TS030‬الهجينة التي تحمل‬ ‫الرقم (‪ )8‬امركز الثاني‪ ،‬ي حن‬ ‫حقق امتسابقون أليكس وورز‬

‫ونيكواس ابير وكازوكي‬ ‫ناكاجيما سائقوا مركبة تويوتا‬ ‫التي تحمل الرقم (‪)7‬نتائجا ً‬ ‫مرضية باحتالهم امركز الرابع‪.‬‬

‫«فيليبس» فيزا بيور تطلق‬ ‫العنان لبشرة أكثر تألق ًا‬ ‫أطلقت ركة فيليبس جهاز العناية‬ ‫الفائقة بالبرة فيزا بيور ي السعودية‪،‬‬ ‫وبذلك أصبح بإمكان النساء اآن‬ ‫ااستمتاع بمستوى جديد ومبتكر من‬ ‫العناية ببرتهن مع فرشاة «فيليبس‬ ‫فيزا بيور‪ ،‬التي توفر نظافة لطيفة‬ ‫وعميقة للبرة من خال تدليك البرة‬ ‫إزالة بقايا امكياج واأوساخ بطريقة‬ ‫أكثر فاعلية بعرة أضعاف من التنظيف‬ ‫باليد»‪ .‬إن «فيليبس فيزا بيور تعيد‬ ‫الحيوية إى برة الوجه والرقبة خال‬ ‫دقيقة واحدة فقط‪ ،‬كما أنها تساعد عى‬ ‫إظهار التألق الطبيعي والصحي للوجه»‪.‬‬ ‫وقالت أوزليم فيداني‪ ،‬نائب الرئيس‬ ‫وامدير العام لركة فيليبس كونسيومر‬ ‫ايف ستايل‪ ،‬الرق اأوس��ط وتركيا‬ ‫وشمال إفريقيا‪ ،‬عن إطاق فيليبس فيزا‬ ‫بيور ي الرق اأوسط‪« :‬تسعى فيليبس‬ ‫دائما ً مساعدة السيدات عى أن يشعرن‬ ‫ويظهرن بأفضل حااتهن‪ ،‬ونحن‬ ‫نعلم أن عملية تنظيف البرة اليومية‬ ‫هي أهم خطوة ي خطوات العناية‬ ‫بالبرة»‪ .‬وأضافت‪« :‬لهذا تعاون خراؤنا‬ ‫التقنيون وباحثونا مع مخترات العناية‬ ‫امتخصصة بالبرة مساعدة النساء‬ ‫عى الحصول عى برة أجمل وأنقى‬ ‫وأصفى»‪.‬‬

‫فريق تويوتا امشارك ي السباق‬

‫(الرق)‬

‫ويعد هذا اإنجاز مماثاً أفضل‬ ‫النتائج التي حققتها تويوتا ي‬ ‫سباق لومان خال مشاركاتها‬ ‫السابقة‪ ،‬إذ غازلت إنجازات‬

‫طرازات تويوتا ‪ TS030‬الهجينة‬ ‫تلك التي حققتها مركبة‬ ‫‪ TS010‬العام ‪ ،1992‬ومركبة‬ ‫‪ 94C-V‬العام ‪ 1994‬ومركبة‬

‫‪ TS020‬العام ‪ .1999‬وقد أعرب‬ ‫السيد يوشياكي كينوشيتا‪،‬‬ ‫رئيس فريق تويوتا عن رضاه‬ ‫عن هذه النتائج قائاً‪« :‬إنني‬ ‫فخور جدا ً بفريقنا هذا اليوم‬ ‫أننا لم نستسلم أبدا ً ولم نفقد‬ ‫الركيز‪ ،‬حتى ي ظل الظروف‬ ‫الصعبة‪ .‬نحن راضون تماما ً عن‬ ‫وصول امركبتن إى النهائيات‬ ‫والوقوف عى منصة التتويج‪.‬‬ ‫لذا أود تقديم الشكر إى الفريق‬ ‫وإى السائقن عى جهودهم‬ ‫وتميزهم ي تحقيق هذا اإنجاز‪.‬‬ ‫وعى الرغم من سعادتنا بتحقيق‬ ‫هذه النتيجة إا أننا مصممون‬ ‫عى تحقيق حلمنا بالفوز ي‬ ‫مسابقة لومان وأنا اتطلع قدما ً‬ ‫للمشاركة ي السنة القادمة‬ ‫بهمة أكر وعزيمة أشد»‪.‬‬

‫إعادة افتتاح فندق «برينس دو جال»‬ ‫التابع لـ «لكشري كولكشن»‬ ‫أع��ادت «ذا لكري كولكشن‬ ‫للفنادق وامنتجعات» التابعة لركة‬ ‫«ستاروود العامية للفنادق وامنتجعات»‪،‬‬ ‫امسجلة ي بورصة نيويورك تحت الرمز‬ ‫(‪ ،)NYSE: HOT‬افتتاح فندق «برينس‬ ‫دو جال» الشهر التابع لعامة «لكري‬ ‫كولكشن» ي باريس عقب عملية ترميم‬ ‫وتجديد شاملة استغرقت عامن‪ .‬تأتي‬ ‫عملية التجديد التي أعادت إى الفندق‬ ‫سحره اأصي خال فرة «آرت ديكو»‬ ‫الفنية‪ ،‬ي إط��ار اسراتيجية كرى‬ ‫استثمار ما يزيد عى ‪ 200‬مليون‬ ‫دوار أمريكي ي عدد من أشهر وأعرق‬ ‫فنادق «ستاروود» ي أوروبا تحت مظلة‬ ‫عامة «ذا لكري كولكشن»‪ ،‬بما فيها‬ ‫فندق «ألفونسو الثالث عر» ي مدينة‬ ‫سيفيل وفندق «ماريا كريستينا» ي‬ ‫سان سباستيان‪ ،‬اللذان أعيد افتتاحهما‬ ‫ي ‪ ،2012‬ومؤخرا ً فندق «ذا جريتي‬ ‫بااس» ي فينيسيا والذي أعيد افتتاحه‬ ‫ي فراير ‪ .2013‬وي معرض تعليقه‬ ‫عى إعادة افتتاح الفندق‪ ،‬قال مايكل‬ ‫ويل‪ ،‬رئيس «ستاروود العامية للفنادق‬ ‫وامنتجعات» ي أوروبا وإفريقيا والرق‬ ‫اأوس��ط‪« :‬فيما تواصل «ستاروود»‬ ‫تعزيز مجموعة الفنادق التي تحمل‬ ‫عامة «ذا لكري كولكشن»‪ ،‬قمنا‬

‫فندق برينس دو جال من الداخل‬ ‫بضخ استثمارات كبرة لتجديد وترميم‬ ‫عدد من أشهر فنادقنا وأكثرها تميزا ً ي‬ ‫أوروبا بالتعاون مع ركائنا امالكن‪.‬‬ ‫وتأتي عملية تجديد فندق «برينس‬ ‫دو جال» الرائع الذي ينتمي لفرة‬ ‫«آرت ديكو» الباريسية لتعزز التزامنا‬ ‫باستقبال امستكشفن من أنحاء العالم‬ ‫اكتشاف أو إعادة اكتشاف مدينة النور‪،‬‬ ‫وكنوزها امخفية‪ ،‬وتاريخها العريق»‪.‬‬ ‫ويقع فندق «برينس دو جال» ي الحي‬ ‫اأكثر طلبا ً عليه ي امدينة «ذا جولدن‬ ‫تراينجل» أو امثلث الذهبي بجوار‬

‫«ليبرا تون» تطلق أنظمتها الصوتية‬ ‫الحاصلة على الجوائز العالمية‬ ‫أطلقت «ليراتون» الركة‬ ‫اأوروب��ي��ة ال��رائ��دة ي مجال‬ ‫تقنيات الصوت الاسلكي‬ ‫ثاثة أنظمة صوت متطورة‬ ‫لاستمتاع بتجربة موسيقية‬ ‫حرية وهي ليراتون زيب‪،‬‬ ‫ليراتون ايف‪ ،‬وليرا تون اونج‬ ‫عر موزعها الحري ي امملكة‬ ‫«آي��زون» التابع مجموعة عي‬ ‫رضا القابضة ي الحفل الذي‬

‫الهدف امنشود وهو إدخ��ال البهجة‬ ‫والرور عى الزوار‪ .‬وأشار الغبيني إى‬ ‫أن السياحة الداخلية لها مردود كبر‬ ‫ي دعم ااقتصاد الوطني فإى جانب‬ ‫الفرص ااستثمارية التي تتاح أمام‬ ‫امستثمر إقامة امشاريع السياحية‬ ‫توفر فرص عمل لكثر من الشباب‬

‫واأر امنتجة‪ ،‬و من هذا امنطلق جاء‬ ‫دعم «موبايي» للمهرجانات الصيفية‬ ‫كجزء من مسؤوليتها ااجتماعية لتعزيز‬ ‫هذا التوجه‪ .‬يشار إى أن «موبايي» ترعى‬ ‫هذا العام ثاثة مهرجانات صيفية هي‬ ‫مهرجان أبها للتسوق وصيف الرقية‬ ‫وصيف عنيزة‪.‬‬

‫أقيم بهذه امناسبة بحضور‬ ‫السيد مشعل عي رضا نائب‬ ‫الرئيس للتسويق‪ ،‬ومندوبي‬ ‫ركة ليراتون‪ ،‬وجمع من‬ ‫الصحفين والضيوف‪ .‬امجموعة‬ ‫الجديدة من ليراتون تتيح‬ ‫للصوت أن يتدفق بكل حرية‬ ‫أي دون أساك أو فقدان لجودة‬ ‫الصوت‪ .‬أنظمة الصوت الثاثة‬ ‫تسمح للمستخدمن بتشغيل‬

‫املفات الصوتية من آي تيونز‬ ‫عى جهاز ماك أو الكمبيوتر‬ ‫الشخي وكذلك اموسيقى‬ ‫امخزنة عى أجهزة آيباد‪ ،‬آيفون‪،‬‬ ‫آيبود‪ ،‬ويندوز أو أندرويد مثل‬ ‫أجهزة السامسونج والباك‬ ‫بري عر تقنية ‪ ®DLNA‬أو‬ ‫أي��رب��اي®‪ .‬ليرا تون ليست‬ ‫مشغات صوتية فقط‪ ،‬بل تعد‬ ‫إضافة رائعة لديكور امنزل أو‬

‫مشعل رضا وهينرك موريتسن مدير مبيعات الرق اأوسط‬

‫(الرق)‬

‫امكتب عر مجموعة من األون‬ ‫من أرقى أنواع الصوف اإيطاي‬ ‫القابل للتغير‪ ،‬وتستطيع‬ ‫سماعات ليراتون العمل دون‬ ‫شاحن أكثر من ثماني ساعات‬ ‫باستعمال البطاريات‪ ،‬كما أن‬ ‫تقنية فل روم™ الحاصلة عى‬ ‫ب��راءة اخ��راع ت��وزع الصوت‬ ‫بزاوية ‪ 360‬درجة مما يجعلها‬ ‫تمأ الغرف حتى أكثرها اتساعا ً‬ ‫بجودة صوت عالية جدا‪ .‬وتتميز‬ ‫أيضا ً ليراتون بإمكانية تشغيل‬ ‫أكثر من سماعة ي نفس الوقت‬ ‫وتوزيعها ي امكان دون أي‬ ‫تسليك‪.‬‬ ‫السيد مشعل عي رضا نائب‬ ‫الرئيس للتسويق ي مجموعة‬ ‫عي رضا رح « آيزون تسعى‬ ‫دائما للحصول عى أفضل‬ ‫امنتجات حول العالم وتقديمها‬ ‫لعمائها الكرام عر فروعها‬ ‫امنترة ي أنحاء امملكة‪ ،‬نحن‬ ‫نؤمن أن ليراتون هي أفضل‬ ‫امشغات الصوتية ذات الجودة‬ ‫العالية والتصميم الجذاب ي‬ ‫نفس الوقت‪.‬‬

‫«عبدالصمد القرشي» ُت ِ‬ ‫دشن فرع ًا‬ ‫جديد ًا في محايل عسير‬ ‫افتتحت ركة عبدالصمد‬ ‫القري فرعها الجديد ي محايل‬ ‫عسر بالغنيم م��ول وسط‬ ‫حفاوة وترحيب من محبي‬ ‫وعاشقي عطور عبدالصمد‬ ‫القري‪ .‬ج��اء ذل��ك ي إطار‬ ‫الخطة التوسعية التي تتبنى‬ ‫الركة تنفيذها عى مدار‬ ‫السنوات اماضية لتغطية كافة‬ ‫متطلبات عمائها ي جميع‬ ‫مناطق امملكة شماا ً وجنوباً‪.‬‬ ‫يشار إى أن هذا اافتتاح جاء‬ ‫متزامنا ً مع إطاق الركة‬ ‫مجموعة من العروض والهدايا‬ ‫ي جميع معارضها احتفا ًء‬ ‫ببدء موسم الصيف واإجازات‬ ‫وقرب شهر رمضان امبارك‪،‬‬ ‫وما يليه من مناسبات كريمة‬ ‫كما طرحت الركة منذ أيام‬ ‫مجموعة متميزة من امنتجات‬ ‫الجديدة تمثلت ي العطر‬ ‫اأسطوري سفاري أكسريم‬

‫الفرع الجديد الذي افتتح أخرا ًي محايل عسر‬ ‫إى جانب عطور فروسية‬ ‫اأرب��ع��ة التى حصلت عى‬ ‫النصيب اأكر من مفاجآت‬ ‫وانفرادات هذا العام لركة‬ ‫عبدالصمد القري كونها تأتي‬ ‫بالتعاون مع فروسية‪ .‬تجدر‬ ‫اإشارة إى أنه ي خال اأشهر‬ ‫القليلة اماضية‪ ،‬توجت ركة‬

‫(الرق)‬

‫عبدالصمد القري كواحدة‬ ‫من أكثر من مائة ركة عربية‬ ‫تأثرا ي العالم طبقا لتقرير‬ ‫مجلة اأعمال العامية فوربس‬ ‫تقديرا مجهوداتها وإبداعاتها‬ ‫التي أبهرت عماءها وزينتهم‬ ‫بأرقى العطور الرقية عى‬ ‫مستوى العالم‪.‬‬

‫«دافيدوف» تطرح «ذا جيم» ُ‬ ‫وتراهن‬ ‫عليه في سوق العطور‬

‫(الرق)‬

‫الشانزليزيه‪ ،‬إذ لطاما كان جوهرة‬ ‫متألقة ي شارع جورج الخامس منذ‬ ‫افتتاحه ي عام ‪ .1928‬صمم الفندق‬ ‫ي اأصل امهندس امعماري أندريه‬ ‫أرفيدسن‪ ،‬وقاد عملية الرميم والتجديد‬ ‫الشاملة التي استغرقت عامن امصممان‬ ‫الفرنسيان ذوا الشهرة العامية بير إيف‬ ‫روشون وبرونو بوريون‪ .‬بالتعاون مع‬ ‫ركة «إرتيم أركيتيكتس إس إيه»‪ ،‬قام‬ ‫امصممان بإعادة تخيل الفندق للعودة‬ ‫إى ثراء فرة «آرت ديكو» الباريسية ي‬ ‫ثاثينيات القرن اماي‪.‬‬

‫يُعد «ذا جيم» أح��دث ماء تواليت من‬ ‫«دافيدوف»‪ ،‬وقد صُ مم هذا العطر الجديد امرف‬ ‫لكل من ا يخاف تسليط اأضواء عليه والتميز‬ ‫عن غره‪ .‬يؤكد هذا العطر عى حقيقة ّ‬ ‫أن الحياة‬ ‫لعبة ا بد من خوضها بهدف الربح‪ .‬أما الثقة‬ ‫فتعزز النجاح وتولد ااحرام واإعجاب‪ .‬وي‬ ‫النهاية‪ ،‬وحده الشجاع الذي يربح اللعبة ويفوز‬ ‫بملكة قلبه‪ .‬اعب «ذا جيم» من «دافيدوف» ‪Da-‬‬ ‫‪ vidoff‬هو رجل هذا العالم‪ ،‬رج ٌل يتمتّع بشخصيّة‬ ‫ج ّذابة‪ .‬هو رجل مسيطر يعرف الوقت امناسب‬ ‫للمخاطرة بكل يء‪ ،‬فائز وا يخاف تسليط‬ ‫الضوء عليه‪ ،‬ما يُضفي عليه تميزا ً طبيعيا ً وأناقة‬ ‫راقية تكفان باكتساب احرام الرجال وقلوب‬ ‫السيدات‪ .‬مهارته ي لعبة الجاذبية ا تضاهى‪،‬‬ ‫تم ِكنه من التفوق عى منافسيه كافة‪ .‬ابتكر‬ ‫ماء تواليت «ذا جيم» الع ّ‬ ‫طار البارع «برنارد‬ ‫إلينا»‪ ،‬وهو ينتمي إى عائلة العطور الخشبية‪.‬‬ ‫إنه انسجام فريد مستوحى من كوكتيل ‪Gin Fizz‬‬ ‫عى أساس من نبات العرعر‪،juniper berries‬‬ ‫فيو ّلد مسة من اأناقة امذهلة‪ .‬وتتبع النفحات‬ ‫الوسطى الغنية التي تفوح من شذا السوسن‬ ‫امتخالط بإتقان مع نسمات اأخشاب الثمينة‪،‬‬

‫النفحات العليا امتطايرة امبهرة عن كثب‪ .‬هذا‬ ‫العنر الفاخر يُضفي أناقة مميزة جدا ً عى‬ ‫العطر‪ .‬ويشكل الخشب اأسود امرف النفحات‬ ‫السفى القوية‪ ،‬مما يو ّلد صدى قويا ً وشاعريا ً‬ ‫يشكل أساسا ً للعطر ككل‪ .‬باختصار‪ ،‬هذا العطر‬ ‫هو ثمرة تباين رائع بن الحيوية والشاعرية‬ ‫امنمَقة‪.‬‬

‫«ذا جيم» أحدث ماء تواليت من «دافيدوف» (الرق)‬

‫«نادك» تستقبل وفد ًا سوداني ًا‬ ‫متخصص ًا في ااستثمار الزراعي‬ ‫استقبل امهندس عبدالعزيز بن محمد‬ ‫البابطن العضو امنتدب للركة الوطنية‬ ‫للتنمية الزراعية «نادك» ي مكتبه ي مقر‬ ‫اإدارة العامة بالرياض أخراً‪ ،‬وفدا ً رفيع‬ ‫امستوى من ركة الزوايا السودانية‬ ‫امتخصصة ي ااستثمار الزراعي والغذائي‬ ‫ي دولة السودان الشقيق‪ ،‬ض َم كا من‬ ‫امهندس عبدالباسط حمزة وامهندس وائل‬ ‫شتات وامهندس عبدالعزيز عثمان وعصام‬ ‫النهدي‪ ،‬وذلك بهدف بحث فرص التعاون‬ ‫امشرك ي التنمية الزراعية والغذائية بن‬ ‫الجانبن‪ ،‬وقد حر ااجتماع عي الغشام‬ ‫مدير مروع نادك ي السودان ومحمد‬ ‫رياض امدير التنفيذي لتطوير اأعمال‬ ‫بالركة‪ ،‬بهدف توثيق أوار التعاون‬ ‫امشرك مع نادك والعمل عى إيجاد فرص‬ ‫متميزة ي سبيل تحقيق أهداف التنمية‬ ‫الزراعية وتعزيز التعاون امستمر بن‬ ‫حكومة البلدين نظرا ً لعمق الروابط امتينة‬ ‫ي كافة امجاات التنموية‪.‬‬ ‫وأبدى امهندس عبدالباسط حمزة‬ ‫ً‬ ‫ونيابة عن الوفد‪ ،‬بالغ شكره وتقديره لنادك‬ ‫عى ما قدموه من حفاوة وحسن استقبال‪،‬‬ ‫معربا ً عن إعجابه بما شاهده والوفد‬

‫لقطة تذكارية عى هامش الزيارة‬ ‫امرافق من ضخامة العمل وكفاءة اأداء‬ ‫ي مروع نادك ي حرض‪ ،‬الذي عر فيه‬ ‫عن أنها مدينة متكاملة تضم بن أسوارها‬ ‫مصانع متقدمة لصناعة الغذاء‪ ،‬ومساحات‬ ‫زراعية وتقنيات عامية متقدمة‪ ،‬تديرها‬ ‫خلية منظمة من الكفاءات البرية من‬ ‫كافة التخصصات‪ ،‬ومبديا ً فخره بأن تكون‬ ‫ي الوطن العربي ركات وطنية تعمل‬ ‫وفق منظومة محكمة تنافس وتتفوق‬

‫(الرق)‬

‫بها عى ركات عامية ي امجال الغذائي‬ ‫والزراعي‪ .‬من جانبه‪ ،‬عب�َر البابطن عن‬ ‫شكره وتقديره أعضاء الوفد عى زيارتهم‬ ‫مؤكدا ً لهم عى أن ما وصلت إليه نادك لم‬ ‫يكن بمحض الصدفة‪ ،‬بل جاء بعد مسرة‬ ‫عمل تمتد أكثر من ثاثن عاما ً استثمرت‬ ‫خالها الركة كافة اإمكانيات لتكون‬ ‫نادك لبنة رئيسة يعتمد عليها الوطن ي‬ ‫توفر متطلبات أمنه الغذائي‪.‬‬


‫اﻟﻔﻴﺼﻞ ﻳُ ﻄﻠﻖ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﻋﻜﺎظ‬ ‫ﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﺸﻌﺮ ﻓﻲ ذي‬ ‫اﻟﻘﻌﺪة‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳُﻄﻠـﻖ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴـﺔ ﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻋﻜﺎظ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ذي اﻟﻘﻌـﺪة اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻣﺮﻛـﺰ ﻋـﻜﺎظ‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻔﺼﻴﺢ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﺨﺬ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺴـﻮق اﻟﺤﺎﱄ ﻣﻘﺮا ً‬ ‫ﻟﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳُﺪﺷـﻦ أﻋﻤﺎل ﻛﺮﳼ اﻟﺸﻌﺮ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺤﺘﻀﻨﻪ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ أﻣـﻦ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺴـﻮق ﻋـﻜﺎظ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﺪ ﻣـﺎرق‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ ﻳُﻌﺘﱪ ﻧﻮاة ﻹﻧﺸـﺎء أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻋﻜﺎظ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳﻴُﺸـﻜﻞ ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﺸـﻌﺮ اﻟﻔﺼﻴﺢ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن إﻃﻼق‬ ‫ﻣﴩوﻋَ ﻲ اﻤﺮﻛﺰ واﻟﻜﺮﳼ ﻳﺴـﺘﻠﻬﻢ اﻷﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻷﺻﻴﻞ ﻟﻠﺴﻮق ﰲ ﻣﺠﺎل اﻷدب‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ وﺗﺤﺪﻳﺪا ً اﻟﺸﻌﺮ اﻟﻔﺼﻴﺢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬دﻋـﺎ أﻣﻦ ﺳـﻮق ﻋﻜﺎظ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺟﺮﻳـﺪي اﻤﻨﺼـﻮري‪ ،‬إﱃ اﻏﺘﻨﺎم‬

‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ اﻤﺘﺒﻘﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋـﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫ﺳـﻮق ﻋﻜﺎظ اﻤﻤﺘﺪة ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻌﺒﺎن‬ ‫اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﺣﺮص اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺢ‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﲆ ﻓـﺮوع اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﱰة ﻛﺎﻓﻴﺔ وﻓﺮﺻﺔ أﻛﱪ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫وﺗﺠﻮﻳﺪ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺛﱠﻘﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺴـﻮق ﺣﺴﺎب اﻟﺴﻮق اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« )@‬ ‫‪ (soqokaz‬ﻟﻴﻜﻮن إﺣﺪى اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬

‫ﻟﺒﺚ أﺧﺒﺎر اﻟﺴﻮق وأﻧﺸﻄﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ ﻣـﺎرق‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴـﺔ ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﺴـﺎب ﺑﻘﻮة وﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﱰوﻳﺞ واﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋـﻦ ﺟﻮاﺋـﺰ وأﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﺣﻴﺖ ﺑﺚ‬ ‫ﺣﺴـﺎب ﺳـﻮق ﻋﻜﺎظ ﻋﲆ »ﺗﻮﻳـﱰ« ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 2690‬ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ‬ ‫ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 5300‬ﻣﺘﺎﺑﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻮق رأت أﻫﻤﻴـﺔ أن ﻳﻜـﻮن ﻟﻠﺴـﻮق‬

‫وﻋﻦ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫ﻣﺎرق‪ :‬ﺗﻢ ﺗﻬﻴﺌـﺔ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ »ﻣﺠﻬﺰ‬ ‫ﺑﻌﺪد ﻣﻦ أﺟﻬﺰة اﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ واﻟﻄﺎﺑﻌﺎت‬ ‫وﺧﻄـﻮط اﻹﻧﱰﻧـﺖ وأﺟﻬـﺰة اﻟﻔﺎﻛـﺲ‪،‬‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻬـﻢ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻧﻘـﻞ ﺗﻘﺎرﻳﺮﻫـﻢ‬ ‫وأﺧﺒﺎرﻫﻢ ﺑﴪﻋﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻣﺘﻘـﺪم ﻣـﻦ اﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ ﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺴـﻮق‪،‬‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﺳـﻴُﻤﻨﺢ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺑﻄﺎﻗـﺎت ﺗﺴـﻬﻞ ﺗﻨﻘﻼﺗﻬـﻢ وﺗﻐﻄﻴﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻷﺣﺪاث«‪.‬‬

‫ﺣﻀﻮره ﻋﱪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻤﺎ ﻟﻬـﺎ ﻣﻦ أﻫﻤﻴـﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻦ أوﺳـﺎط‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﻓﺄﻧﺸـﺄت ﺻﻔﺤـﺔ ﻟﻠﺴـﻮق ﻋﲆ‬ ‫»ﻓﻴﺴﺒﻮك« )‪،(facebook.com/sqokaz‬‬ ‫ﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد اﻤﺸـﱰﻛﻦ ﻓﻴﻬـﺎ ﻧﺤـﻮ ‪3427‬‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﺎً‪ ،‬ﻛﺬﻟـﻚ ﺗـﻢ ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻗﻨـﺎة ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻴﻮﺗﻴـﻮب )‪ ،(sooqokaz‬ﺳـﻮف ﻳﺘﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺗﻐﻄﻴﺔ أﻧﺸـﻄﺔ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺴـﻮق‬ ‫وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺑﺚ ﻣﻘﺎﻃﻊ ﻣﺼﻮﱠرة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻷﻧﺸﻄﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻨﺘﺪى‬ ‫اﻟﺴﺎﻟﻤﻲ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻳﺤﺘﻔﻲ‬ ‫ﺑـ »اﻟﺤﻠﻮاﻧﻲ«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺑﺴـﺮ وﺗﺎرﻳﺦ أﻋﻼم اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣﻦ اﻷدﺑﺎء‬ ‫واﻟﻮﺟﻬـﺎء واﻷﻋﻴﺎن‪ ،‬وأﻗﻴﻤـﺖ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺆرﺧﻦ وأدﺑـﺎء وإﻋﻼﻣﻴـﻦ وﻣﻬﺘﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺤﻠﻮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻠﻮاﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﻠﻠﻬﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪاﺧﻼت‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻟﻨﺪوة ﺗﻄﺮق اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺤﻠﻮاﻧـﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي وﻟـﺪ ﰲ‬

‫اﺣﺘﻔﻰ ﻣﻨﺘﺪى اﻟﺴـﺎﻤﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬ﺑﻌﺒﺪاﻟﻮﻫـﺎب اﻟﺤﻠﻮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺪ واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﻋﻴﺎن اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ووﺟﻬﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺈﻗﺎﻣﺘـﻪ ﻧﺪوة ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺳﺮﺗﻪ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫ﺟﺎءت اﻟﻨﺪوة ﺿﻤﻦ اﺣﺘﻔﺎء اﻤﻨﺘﺪى‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﺎم ‪1312‬ﻫــ‪ ،‬وﺑﺪأ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺑـﻦ اﻤﻄﺎﻋﻢ وﻣﺤـﻼت اﻟﺤﺪادة‬ ‫وﺣﻠﻘﺔ اﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﻮاﻛﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺷـﺘﻬﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻴﻄﺮ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺔ إدارة‬ ‫اﻟﺴﻮق واﻟﺪﻻﻟﺔ‪ ،‬وﻫﻮ أول ﻣﻦ اﺳﺘﺤﺪث‬ ‫ﻓﻜﺮة إﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺎﱄ ﻳﺨﺘﺺ ﺑﺎﻷﻣﻮر‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﻋﻴﱠﻨﻪ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﺒﻌﺾ ﺷﺆوﻧﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻨﺪوة اﻻﺣﺘﻔﺎﺋﻴﺔ ﺑﺎﻟﺤﻠﻮاﻧﻲ ﰲ اﻤﻨﺘﺪى )اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻠﻲ‬ ‫أﺑﻮ دﻫﻤﺎن‪ :‬ﻏﻴﺎب اﻟﻤﺮأة ﻋﻦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻳﺆﻟﻤﻨﻲ‪ ..‬وﻻ ﻓﻀﻞ ﻟﻔﺮﻧﺴﺎ ﱠ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ٍ‬ ‫ٍ‬

‫ﻟﻘﺎء ﻳﺆﻛﺪ أﻫﻤﻴﺔ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﻤﻌﺮﻓﻲ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ وﻓﺮﻧﺴﺎ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ‬ ‫اﻋﺘـﱪ اﻟﺮواﺋـﻲ أﺣﻤـﺪ أﺑـﻮ‬ ‫دﻫﻤـﺎن ﻏﻴـﺎب اﻤـﺮأة ﻋـﻦ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ »أﻣﺮا ً‬ ‫ﻣﺆﻤﺎً« ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ إﻟﻴﻪ‪ ،‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﻳﺘﻔﻬـﻢ وﺿﻊ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻤـﻊ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻪ ﻛﺎن ﻳﺮﺟﻮ أن‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻞ اﻤـﺮأة ﰲ اﻟﺤﻀﻮر ﻛﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫آﺑﺎؤﻧﺎ ﻳﻔﻌﻠـﻮن‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎن اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‬ ‫رﺟﻼً واﻣﺮأة‪ ،���وﻳﺠﺐ أن ﻳﻈﻞ رﺟﻼً‬ ‫واﻣﺮأة‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﰲ أﻣﺴـﻴﺔ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻤﻊ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول وﺗﺤـﺪث ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أﺑـﻮ دﻫﻤﺎن ﻋﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘـﻪ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫وأدارﻫﺎ اﻷدﻳﺐ ﻋﲇ ﻣﻐﺎوي‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫أﺑﻮ دﻫﻤـﺎن إﱃ أﻧﻪ ﻛﺘﺐ »اﻟﺤﺰام«‪،‬‬ ‫واﻧﺘـﴩ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺮواﺋـﻲ ﰲ‬ ‫أوﺳـﺎط اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﻦ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻳﺤﺘﻞ‬ ‫اﻟﻮاﺟﻬﺎت ﺑﺴـﺒﺐ ﻟﻘـﺎء ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺛﻘـﺎﰲ ﺷـﻬﺮ ﰲ إﺣـﺪى اﻟﻘﻨـﻮات‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻣﻜﺚ ﻋﲆ رﻓﻮف‬ ‫اﻤﻜﺘﺒـﺎت ﻣﺮﻛﻮﻧـﺎ ً ﰲ زواﻳﺎ ﻣﻌﺘﻤﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻌـﺮه أﺣـﺪ أي اﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬ﻷﻧﻪ )ﰲ‬ ‫اﻷﺧـﺮ( ﻋﻤـﻞ ﻛﺘﺒﻪ رﺟـﻞ ﻋﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻧﻪ ﻛﺘﺐ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﴩات اﻟﺴـﻨﻦ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻗـﻲ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﺨﺠﻞ ﻣﻨﻪ‬ ‫أﺣﺪ‪ ،‬ﻷن اﻟﺠﺰﻳﺮة إرث ﻟﻜﻞ ﺛﻘﺎﻓﺎت‬ ‫اﻟﺪﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ّ‬ ‫أن اﻤﻌﺮﻓـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻛﺘﺒﺖ »اﻟﺤـﺰام«‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫إﺻﺪاره ﻋـﻦ دار »ﺟﺎﻟﻴﻤﺎر« ﺣﺪﺛﺎ ً‬ ‫ﻛﺒـﺮاً‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﻛﺎن ﻋﺼﻴـﺎ ً ﻋﲆ أﺣﺪ‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ أن ﻳﺪﺧﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟـﺪار‪ .‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻛﺎن ﻋﲇ أن‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫أﺛﺒﺖ أﻧﻨﻲ أﻧﺎ‪ ،‬أﻧﻨﻲ أﺑﻲ‪ ،‬أﻧﻨﻲ أﻧﺘﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻋـﲇ ّ أن أﺛﺒﺖ أﻧﻨﻲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ أﻫﺪﻳﺖ ﻛﺘﺎﺑـﻲ إﱃ ﻋﺮﺑﻴﺘﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻛﻨﺖ أﺣﺲ‬ ‫أﻧﻨﻲ أﻣﺜﻠﻜﻢ ﰲ ﻧﺠـﺪ واﻟﺤﺠﺎز‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻫﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﻌﻠﻤﺖ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬ﺛ ّﻢ ﻏـﺎدرت اﻟﺮﻳﺎض إﱃ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻤﻠﺖ ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻌﻠﻤﺎً‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أن أرﻣﻲ ﻣﺴﺤﺎﺗﻲ وأرﺣﻞ«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻗﺎل أﺑﻮ دﻫﻤﺎن‪:‬‬ ‫»ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻛﺘﺒﺖ أوﱃ ﻗﺼﺎﺋﺪي‪،‬‬ ‫وأﺗﺒﻌﺘﻬـﺎ ﺑﺨﻤﺲ ﻗﺼﺎﺋﺪ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻛﻨـﺖ أﻋﺘﻘـﺪ أﻧﻨـﻲ ﺑﻬﺎ أﺳـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ«‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‬ ‫ﻧﻀﺎل‪ ،‬وأوﺿﺢ أن أﺳـﺘﺎذه ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أرﻛـﻮن ﻋﻠﻤـﻪ ّ‬ ‫أن اﻟﻨﻀـﺎل اﻤﻌﺮﰲ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫أﺣﻤﺪ أﺑﻮ دﻫﻤﺎن ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻣﺜﻘﻔﻦ أﺛﻨﺎء أداﺋﻬﻢ رﻗﺼﺔ ﺷﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﺧﺘﺎم اﻷﻣﺴﻴﺔ‬ ‫أﻗﴗ أﻧﻮاع اﻟﻨﻀـﺎل‪ ،‬وأن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻠﻴـﻮن و‪ 200‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل( ﺛﻤﻨﺎ ً إﺣﺪى اﻟﻘﺮى‪ ،‬وﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧّﻬﺎ ﺳﺘﻤﻨﺢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ آل زﻟﻔـﺔ ﻳﻌﺪ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً ﺟﻴﺪا ً ﻹﻋـﺎرة »اﻟﺤـﺰام« ﰲ اﻤﻜﺘﺒـﺎت اﻟﻌﻤﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻟﺤﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻨﻀﺎل‪ ،‬ﻓﻘـﺪ واﺟﻪ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‪ ،‬ﻗﺎل أﺑﻮ دﻫﻤﺎن‪ :‬ﻗـﺎل أﺑﻮ دﻫﻤﺎن إﻧﻪ ﻛﺘﺐ »اﻟﺤﺰام«‬ ‫اﻟﺘﻄـﺮف ﻣـﻦ ﺧـﻼل دﻋﻮﺗـﻪ إﱃ‬ ‫»ﻟﻴـﺲ ﻟﻬﺎ ﻓﻀﻞ ﻋـﲇّ‪ ،‬أﻧﺎ ﺻﺎﺣﺐ ﺑﻠﻐﺔ ﺣﺮة ﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ إﺟﺎﺑﺘـﻪ ﻋـﲆ ﺳـﺆال أﺣﺪ اﻟﻔﻀـﻞ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻣـﺎ زﻟـﺖ ﻣﻌﺘﺰا ً ﺧﻮﻓـﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻪ ﻣﺎ زال‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أﻧـﻪ ﺣﻦ ﻛﺎن ﻳﻜﺘـﺐ ﻣﻘﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﻋﻤﺎ ﻗﺪﻣﻪ ﻟﻪ »اﻟﺤﺰام«‪ ،‬ﺑﻜﻮﻧﻲ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد«‪.‬‬ ‫ﻗـﺎل‪» :‬اﻟﺤـﺰام ﻣﻨﺤﻨـﻲ ﺿﻤﺎﻧـﺎ ً‬ ‫أﻣﺎ ﻋﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻪ اﻷدﺑﻴّﺔ ﺑﻌﺪ ﻟﺠﺮﻳـﺪة »اﻟﺮﻳـﺎض« ﻛﺎن ﻳﻌﻴﺪﻫﺎ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺎ ً ﺷـﺎﻣﻼً ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﺑﻔﻌـﻞ »اﻟﺤﺰام«‪ ،‬ﻓﺬﻛﺮ أن اﻟﺮاﺣﻞ ﺻﺎﻟﺢ أرﺑـﻊ ﻣـﺮات‪ .‬وﻋﻦ ﺗﺄﺛـﺮ اﻟﻠﻐﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ راﺗﺐ ﺗﻘﺎﻋﺪي‪ ،‬اﻟﻌﺰاز ﺳـﺄﻟﻪ ﻫﺬا اﻟﺴـﺆال‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ اﻹﺑـﺪاع‪ ،‬أﺷـﺎر أﺑﻮ دﻫﻤـﺎن إﱃ أن‬ ‫أﻣـﺎ دار »ﺟﺎﻟﻴﻤﺎر« ﻓﻘـﺪ وﻫﺒﺘﻨﻲ إﺟﺎﺑﺘـﻪ أن ﻣﻦ ﻋـﺎدة اﻟﻔﻘـﺮاء أﻻ اﻤﺒﺪع ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺒﺪع ﺑﺄي ﻟﻐﺔ‪،‬‬ ‫‪ %14‬ﻣﻦ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺒﻴﻌـﺎت اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻌﻠﻨﻮا ﻋﻦ ﺛﺮواﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﺿﺎف ﻓﺎﻤﺒﺪع ﺑﻠﻐﺘـﻪ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺒﺪع ﺑﻠﻐﺔ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻛﺎﺗﺐ ﰲ أﻧﻪ ﻳﺸـﺘﻐﻞ ﻋﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﴩوع‪ ،‬أﺧﺮى‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﻳﺘﺤﺪى زوﺟﺘﻪ‬ ‫دار ﻋﺮﺑﻴـﺔ وإن ﺗﻌﺪدت اﻟﻄﺒﻌﺎت‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ ﻧﺼﻮص ﻗﺼﺼﻴﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل ﰲ اﻟﻨﺤﻮ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﺑﺮﻏﻢ ﻓﺮﻧﺴﻴﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﻳﺄﺗﻴﻪ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻣﺒﻠﻎ ﺳﺘﻄﺒﻌﻬﺎ دار »ﺟﺎﻟﻴﻤﺎر«‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎن وﻳﺘﺤـﺪى اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﻦ أﻳﻀـﺎ ﰲ‬ ‫‪ 200‬أﻟـﻒ ﺟﻨﻴﻪ اﺳـﱰﻟﻴﻨﻲ )ﻧﺤﻮ ﻳﺒﺤﺚ ﻟﻬﺎ ﻋﻦ رﺳـﺎﻣﺔ‪ ،‬ووﺟﺪﻫﺎ ﰲ ﻧﺤﻮﻫﻢ‪.‬‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف رﻳﺎل ﻟﺨﻤﺴﺔ ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ ﻓﻲ »اﻟﻤﺎﻳﻢ« اﻟﻤﺴﺮﺣﻲ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫رﺻﺪ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺟﻮاﺋﺰ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﻬﺎ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫آﻻف رﻳﺎل ﺳﺘﺬﻫﺐ ﻟﺨﻤﺴﺔ ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن »اﻤﺎﻳﻢ« اﻟﺬي ﻳﺒﺪأ ﻓﺮع‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﻨﻈﻴﻤﻪ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم ﰲ ﻣﻘﺮه‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ أن اﻟﻔﺎﺋـﺰ ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﺳـﻴﺤﺼﻞ ﻋﲆ ‪3000‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬واﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ‪ 2000‬رﻳﺎل‪ ،‬واﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ‪ 1500‬رﻳﺎل‪،‬‬ ‫واﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﻴﺤﺼﻞ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻋﲆ ‪500‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ دروع ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻷﻓﻀﻞ ﻋﺮض‪ ،‬وأﻓﻀﻞ ﻣﻤﺜﻞ‪،‬‬ ‫وأﻓﻀﻞ ﻓﻜﺮة‪ ،‬وﺷـﻬﺎدات ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ .‬وﻗـﺎل إن ﻣﻦ‬ ‫ﴍوط اﻤﺸـﺎرﻛﺔ أن ﻻ ﺗﻘـﻞ ﻣـﺪة اﻟﻌﺮض ﻋﻦ ﺧﻤـﺲ دﻗﺎﺋﻖ وﻻ ﺗﺰﻳﺪ‬ ‫ﻋﻦ ﺛﻤﺎن دﻗﺎﺋﻖ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺤﻖ ﻟﻠﻤﺘﺴـﺎﺑﻖ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﻌﺮض واﺣﺪ ﻓﻘﻂ إﻣﺎ ﻓﺮدﻳﺎ ً أو‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﻌﺮض ﻣﺸﱰك ﻋﲆ أن ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﺪدﻫﻢ ﻋﻦ‬

‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻤﺜﻠﻦ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ إﱃ أن اﻤﺨﺮج اﻤﴪﺣﻲ أﺣﻤﺪ اﻷﺣﻤﺮي ﺳـﻴﻘﺪم‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﺧﻼل اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻳﺘﺤﺪث ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﴪح »اﻤﺎﻳﻢ« وأﺳﺎﺳـﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻤﴪﺣﻴﺔ ﰲ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺟﻤﻌﺎن اﻟﺬوﻳﺒﻲ‬ ‫إن ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻤﺎﻳﻢ )اﻤـﴪح اﻹﻳﻤﺎﺋـﻲ( ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻓﻜﺮة ﺻﻐـﺮة ﻣﺨﺘﴫة‬ ‫وﻣﻮﺟﺰة‪ ،‬وﻋﲆ ﻓﻦ اﻟﺠﺴـﺪ واﻤﺒﺎﻟﻐﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ اﻤﻬـﺎرات اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻠﻤﻤﺜﻠﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت اﻟﻬﺎﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻤﺜﻞ ﰲ ورش اﻟﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻣﴪح اﻤﺎﻳﻢ ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻦ أﺟﻤﻞ اﻷﺷـﻜﺎل ﰲ اﻤﴪح‪ ،‬وﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻬﺪف‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن زﻳﺎدة ﻣﻬﺎرات اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﴪﺣﻲ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻗﺪراﺗﻬﻢ وﺧﻴﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺎل اﻤﴪﺣﻲ وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻟﻐﺔ اﻟﺠﺴـﺪ ﻟـﺪى اﻤﻤﺜﻞ‪ ،‬وﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺚ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻔﻦ واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﱰأﺳـﻬﺎ اﻤﺨﺮج ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬وﺗﻀـﻢ ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬـﺎ‪ :‬اﻟﻔﻨـﺎن ﺟﻤﻌـﺎن اﻟﺬوﻳﺒﻲ واﻟﻜﺎﺗـﺐ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫أﻛـﺪ ﺑﺎﺣـﺚ اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺘﺒﺎدل اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔاﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ ﺧـﻼل‬ ‫إﻟﻘﺎﺋـﻪ ﻛﻠﻤﺔ ﰲ ﺣﻔﻞ أﻗﻴﻢ ﺑﻤﻘﺮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻴﻮخ اﻟﻔﺮﻧـﴘ‪،‬‬ ‫ﻹﻋـﻼن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺼﺪاﻗـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻟﻠﻘـﺎء ﻳﺪﻋـﻢ ﻣﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺼﺪاﻗـﺔ وﻳﻔﺘﺢ آﻓﺎﻗـﺎ ً ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻌﻼﻗـﺔ ﻋﱪ ﻋﻘـﻮد ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً‬ ‫ﻋﲆ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻠﻘﺎء ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﻨﻌﻘﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ )ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻮخ(‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫دﻻﻟـﺔ ﻋـﲆ اﻤﻜﺎﻧـﺔ واﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﺗﻮﻟﻴﻬﻤـﺎ ﻋـﲆ اﻟـﺪوام‬ ‫ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻫﻲ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﻤﻊ اﻷﻃﺮاف ﰲ ﻫﺬا اﻤﺤﻔﻞ‪.‬‬ ‫وﻋﺮج ﻋﲆ اﻤﻜﺎﻧﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻮؤﻫﺎ ﻓﺮﻧﺴـﺎ وﺗﺘﺴـﻢ‬ ‫ﺑﺜﻘـﻞ ﻧﻮﻋﻲ ﻳﺪﻓﻌﻬﺎ ﻣﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫إﱃ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺘﺒﺎدل وﻧﻤﻮه ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎدﻳﻦ ﺗﻌﺘﱪ أوﻟﻮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﺮﻓـﻦ‪ ،‬وﻣﻦ أﻫﻤﻬـﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ اﻤﺨﺰون‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ واﻹرث اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻜﻼ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗﻨﻈـﺮ إﱃ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﺑﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻋﺠـﺎب ﻹﺳـﻬﺎﻣﻬﺎ ﰲ ﺗﻘـﺪم‬ ‫ﻣﺴـﺮة اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻛﻘﻴﻤﺔ ﺗﻌﱪ‬ ‫ﻋﻦ ﻫﻢ ﻣﺸـﱰك أﻣـﺎم ﺗﺤﺪﻳﺎت‬ ‫ﺗﺘﻘﻠـﺺ ﺑﻌﻤﻖ اﻟﺘﻌـﺎرف‪ ،‬ﻋﱪ‬ ‫اﻟﺤـﻮار‪ ،‬وﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺘﻼﻗﺢ‬ ‫اﻤﻌـﺮﰲ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ ﻣﻔﻬـﻮم‬ ‫اﻻﺧﺘـﻼف ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻮم ﺑﺎﻟﻌﺒﻘﺮﻳﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻻﺑﺘـﻜﺎر واﻟﺘﺤﺪﻳـﺚ ﻣﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌـﻞ ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺧﺮ ﴍﻳﻚ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺗﻠـﻚ اﻤﻌـﺎرف وﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت ﻋﺪة‪ ،‬اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫وﰲ ﻧﻄﺎق اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺤﻔـﻞ اﻟـﺬي‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ ﺑﺎﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫اﻤﻤﺘـﺪة ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻧﺼﻒ ﻗﺮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴩاﻛﺔ واﻟﺘﻌﺎون‪ ،‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﻴﻦ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳﻴﻦ ووزراء‬ ‫وﻣﻔﻜﺮﻳﻦ وﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻜـﺮ‪ ،‬ﻣـﻊ ﻋـﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺜﻘﻔـﻦ اﻟﻌـﺮب‪ ،‬وﻣﻤﺜﲇ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺤﻔﻞ ﻗﺪ ﺑﺪأ ﺑﻜﻠﻤﺔ‬ ‫أﻟﻘﺘﻬـﺎ ﻧﺎﺋﺒـﺔ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻮخ ﺑﺎرﻳﺰا ﺧـﺮي‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ إن اﻟﺼﺪاﻗـﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗـﴬب ﺟﺬورﻫـﺎ‬ ‫ﰲ ﻋﻤـﻖ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ وﻫﻲ ﺻﺪاﻗﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺮة ﺑﺎﻻﻫﺘﻤـﺎم واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ أن اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﻦ ﰲ‬ ‫ﻓﺮﻧﺴـﺎ وﻏﺮﻫـﺎ ﻳﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺎت دوﻟﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻮار‬ ‫ﺑـﻦ اﻟـﺪول‪ ،‬ﻣﺨﺘﺘﻤـﺔ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟﻬـﺎ إن ﺟﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺼﺪاﻗﺔ‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻋﻼﻗـﺎت اﻟﺼﺪاﻗﺔ ﻣﻊ‬ ‫دول اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﻣﺎ ﺳﻤﺘﻪ‬ ‫»ﺻﺪام ا���ﺠﻬﺎﻻت«‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻮخ اﻟﻔﺮﻧـﴘ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺼﺪاﻗﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻠﻴﺐ ﻣﺎرﻳﻨﻲ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫أﺳـﻔﻪ ﺣﻦ ﻳﺮى ﻋـﺪم ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﻦ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن ﻫﺬا اﻟﻠﻘﺎء ﻳﺄﺧﺬ ﻃﺎﺑﻌﺎ ً أﺳﻤﻰ‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ ﻳﺴﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫أﻛـﱪ وأﻋﻤـﻖ ﺑـﻦ اﻷﺻﺪﻗـﺎء‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﺗﻌﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﴍﻳـﻜﺎ ً أﺳﺎﺳـﻴﺎً‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ‬ ‫ﻟﻠـﺪور اﻟـﺬي ﺗﻘﻮم ﺑـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﻲ اﻟﺘﻬﺪﺋـﺔ واﻟﺴـﻼم‬ ‫واﻻﺳـﺘﻘﺮار ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ اﻟـﺬي ﻳﻌﻴـﺶ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻈﺮوف اﻟﺘﻲ ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﻌﺮض »ﻣﻨﺴﻴﻮن«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻗﺘﻨﻰ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن‪ ،‬ﺧﻤﺴـﺔ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻌـﺮض »ﻣﻨﺴـﻴﻮن« اﻟﻔﻮﺗﻮﺟﺮاﰲ‪،‬‬ ‫ﻋﻘـﺐ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ إﻳﺎه ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻤـﻊ »ﻗﻠـﺐ اﻟﻄﺎﺋـﻒ«‪ .‬وﻳﻀـﻢ‬ ‫اﻤﻌﺮض اﻟـﺬي ﻳﺨﺘﺘﻢ ﺑﻌﺪ ﻏـﺪ اﻹﺛﻨﻦ‪،‬‬ ‫أرﺑﻌﻦ ﻋﻤﻼً ﻟــ ‪ 12‬ﻣﺼﻮرة ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ .‬واﻓﺘﺘﺢ اﻤﻌﺮض ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺨﺪﻳﺪي‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮض‪ .‬وﺗﻘﱰب اﻷﻋﻤـﺎل ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﻔﻘﺮاء‬

‫اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن واﻟﺨﺪﻳﺪي ﻳﺴﺘﻤﻌﺎن ﻟﴩح ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫واﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ‪ ،‬ﻋـﱪ أﻋﻤـﺎل ﺗﺼـﻮر ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع‪ .‬وﻳﺸﻤﻞ اﻤﻌﺮض رﻛﻨﺎ ً ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻟﻮﺣﺎﺗـﻪ ﻗﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﺒﻴـﻊ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ رﻣﺰﻳﺔ ﺳـﻴﻌﻮد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﻳﻌﻬـﺎ ﻷﴎ ﻣﺤﺘﺎﺟـﺔ‪ ،‬وﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺸـﻪ ﺗﻘـﺎم‬ ‫دورة ﻷﺳﺎﺳـﻴﺎت اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻟﻠﻤﺒﺘﺪﺋﺎت‪ ،‬ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻦ ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻮت ﻳﻐ ﱢﻴﺐ »اﺑﺘﺴﺎﻣﺔ« اﻟﻘﺎص اﻟﺸﺎب أﺣﻤﺪ ﺣﺪﻳﺐ‪ ..‬وﻣﺜﻘﻔﻮ ﺟﺎزان ﻳﻨﻌﻮﻧﻪ وﻳﺼﻔﻮﻧﻪ ﺑـ »اﻟﻤﺨﻠﺺ ’ﺑﺪاﻋﻪ«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﲇ زﻋﻠﺔ‬ ‫ﻏﻴﱠﺐ اﻤﻮت اﻟﻘﺎص أﺣﻤﺪ ﺣﺪﻳﺐ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫رﺣـﻞ ﻋـﻦ اﻟﺪﻧﻴـﺎ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫وﻫـﻮ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻷداء ﻣﻨﺎﺳـﻚ اﻟﻌﻤﺮة‪،‬‬ ‫إﺛﺮ ﺣﺎدث ﺳـﺮ أودى أﻳﻀـﺎ ً ﺑﺤﻴﺎة أم‬ ‫زوﺟﺘـﻪ‪ ،‬وأﻟﻘـﻰ ﺑﺰوﺟﺘـﻪ وأﺑﻨﺎﺋﻪ إﱃ‬ ‫أﴎة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻳﻌﺎﻧـﻮن إﺻﺎﺑـﺎت أﻟﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ِ ﱠ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻦ ﻛﻞ ﺟﻮاﻧﺐ ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ اﻤﺘﻌﺪدة‪ ،‬ﻳﻌ ﱡﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒﻞ واﻟﻨﻘـﺎء واﻟﺒﻴﺎض اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻴﱢﺰ اﻟﻘﺎص وﺣَ َﻜﻢ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم واﺧﺘﺼﺎﴆ‬ ‫ﻗﺎﺻﺎ ً ﻣﻮﻟﻌﺎ ً‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﺮف ّ‬ ‫ﺑﺎﻟـﴪد وﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻟﻘﺼـﺔ اﻟﻘﺼـﺮة‪ ،‬أﺻﺪر‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺘـﻦ ﻗﺼﺼﻴﺘﻦ ﻳﻘـﻮل ﻋﻨﻬﻤﺎ اﻟﻨﺎﻗﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺴـﻦ ﺣﺠـﺎب اﻟﺤﺎزﻣـﻲ »إﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺘﺎن ﺷـﻜﻼ ً وﻣﻀﻤﻮﻧﺎ ً ﻟﻢ ﺗﻨﺎﻻ ﺣﻈﻬﻤﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﴫخ‬ ‫ﻣﻨﺪدا ً ﺑﺎﻟﻮﺳـﻂ اﻟﺜﻘـﺎﰲ وﺗﺠﺎﻫﻠـﻪ ﻷﻋﻤﺎﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻠﺸـﻬﺮة واﻟﺘﺒﺎﻫﻲ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻛﺎن‬

‫ﻳﻜﺘـﺐ ﻷن ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺎ ﻳـﻮد إﻳﺼﺎﻟﻪ ﻟﻠﻘﺎرئ ﻋﱪ‬ ‫ً‬ ‫وﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺔ‪ .‬ﻟﻘـﺪ ﺧﴪﻧﺎ اﻷدﻳﺐ اﻤـﺆدب‬ ‫ﻓﺎﺗﻨﺎ أن ﻧُﻌ ﱢﺮف ﺑﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ«‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﺒﻴﺒـﻲ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺣﺪﻳﺐ اﻟﻘﺼﺼﻴﺔ‪ :‬ﻛﺎﺗﺐ ﻗﺼﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﰲ ﺗﻨﺎوﻟـﻪ اﻟﻘﺼﴢ ﻤﺎ ﻳﻠﺘﻘﻄـﻪ ﻣﻦ أﺣﺪاث‬ ‫ﻳﻌﻴﺪ ﺗﻨﺎوﻟﻬﺎ واﺷـﺘﻐﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎﺷـﺔ ﺑﻌـﺪ ﺗﺤﻤﻴﻠﻬـﺎ ﺑﺈﻳﺤـﺎءات رﻣﺰﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪة اﻟﺪﻻﻟـﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻄﻲ أﺳـﻠﻮﺑﻪ اﻟﻜﺘﺎﺑﻲ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ ﺗﺸﺮ إﻟﻴﻪ‪ .‬وﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺴﺘﻨﺘﺞ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﻣﺴﺘﻮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﺗﺒـﺪو ﻓﻴـﻪ ﻫـﺬه اﻟﻘﺼـﺺ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة وﻗﺮﻳﺒﺔ ﻟﻠﻘﺎرئ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻘﺮاءة‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬وﻣﺴـﺘﻮى أﻋﻤﻖ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﺳﺘﻈﻬﺎره‬ ‫إﻻ ﺑﻌـﺪ إﻋﺎدة ﻗـﺮاءة اﻟﻌﻤﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ‪ :‬ﻫﺬا اﻟﻨﻔﺲ اﻟﻜﺘﺎﺑﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺑﺮز ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ اﻟﻘﺼﺼﻴـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺗﺠﲆ ﻋﲆ ٍ‬ ‫أﻛﺜﺮ وﺿﻮﺣﺎ ً ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ اﻟﻘﺼﺼﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫»ﻛﻤﺎ ﻳﺮﻳـﺪ اﻟﺼﻐـﺮ«‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﻌﻨـﻮان اﻟﺬي‬

‫ﺳﻴﺮة ﻣﺨﺘﺼﺮة ﻟﺮﺑﻴﻊ ﻗﺼﻴﺮ‬

‫أﺣﻤﺪ ﺣﺪﻳﺐ‬

‫ أﺣﻤﺪ ﻣﻮﳻ ﺣﺪﻳﺐ‪.‬‬‫ وﻟﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺿﻤﺪ ﺑﺠﺎزان ﻋﺎم ‪1990‬م‪.‬‬‫ ﻣﴩف اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮﴇ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬‫ﻓﻬﺪ ﺑﺠﺎزان‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﰲ ﻣﻨﺘﺪى اﻟﴪد ﺑﺄدﺑﻲ ﺟﺎزان‪.‬‬‫ أﺣﻴﺎ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻷﻣﺴـﻴﺎت وﻧﴩ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﻨﺼﻮص ﰲ‬‫ﺻﺤﻒ ودورﻳﺎت ﻣﺤﻠﻴﺔ وﻋﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ أﺻـﺪر ﻣﺠﻤﻮﻋﺘـﻦ ﻗﺼﺼﻴﺘـﻦ ﻫﻤـﺎ‪» :‬اﺗﺠـﺎه آﺧﺮ«‬‫و»ﻛﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪ اﻟﺼﻐﺮ«‪.‬‬ ‫‪ -‬ﺣﻜﻢ ﻛﺮة ﻗﺪم‪.‬‬

‫ﻳﻌﻜـﺲ اﻤﺴـﺘﻮﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺴـﺎﻃﺔ اﻟﻌﻨﻮان‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺒﺪو ﻣﺠـﺎراة ﻟﺮﻏﺒﺔ اﻟﺼﻐﺮ‪ -‬اﻟﻄﻔﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺒﻌﺪ اﻷﻋﻤﻖ ﻫﻮ ﺗﻠﻚ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻘﺪ ﺣﻮﻟﻬﺎ إﺟﺎﺑﺎت اﻟﻜﺒﺎر‪،‬‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻤﺎ ﺗﻨﻄﻮي ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ إﺷـﻜﺎﻻت وﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻛﱪى؛ ﺗﻈﻞ ﻣﻌﻬﺎ اﻹﺟﺎﺑﺎت ﻣﻌﻠﻘﺔ وﻣﻔﺘﻮﺣﺔ‬

‫اﻻﺣﺘﻤـﺎﻻت‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬـﺎ ذات ﻗﻴﻤﺔ أﻋﻤﻖ‬ ‫وﺛﺮاء ﻣﺘﻨﺎ ٍم‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى ﺣﺒﻴﺒـﻲ ﺣﺰﻧﻪ ﻟﺮﺣﻴـﻞ ﺣﺪﻳﺐ‪:‬‬ ‫»أﺷﻌﺮ ﺑﺼﺪﻣﺔ وﺑﺤﺰن ﻻ ﻣﺜﻴﻞ ﻟﻪ‪ ،‬ﻤﺎ ﻳﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﻪ ﻣﻦ ﺳـﻤﺎت إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﻨﻘﺎء واﻟﺼﻔﺎء‬ ‫وﻣﺒﺎدﻟﺔ اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺤﺒﺔ واﻟﻮد‪ ،‬إذ ﻻ أذﻛﺮ أﻧﻪ‬

‫اﺧﺘﻠﻒ ﻣﻊ أﺣﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﺣﺎد ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪث ﺑﻴﻨﻨﺎ‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ اﻟﻮﺳﻂ اﻟﻜﺘﺎﺑﻲ«‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﻳﻌﻘـﻮب‪ ،‬ﻓﻴﻘﻮل‪:‬‬ ‫ُﻓ ِﺠﻌﻨـﺎ ﺑﻨﺒﺄ وﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻟﻘـﺪ ﻛﺎن ﻣﺜﻘﻔﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺄدﺑﻪ اﻟﺠﻢ وإﻧﺴـﺎﻧﻴﺘﻪ اﻟﻌﺬﺑﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻣﺨﻠﺼﺎ ً‬ ‫ﻹﺑﺪاﻋﻪ‪ ،‬ﻣﺘﻔﺎﻋﻼ ً ﻣﻊ ﻣﺸـﻬﺪه‪ ،‬ﻣﺤﺒﺎ ً ﻟﺰﻣﻼﺋﻪ‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ رﺣﻤﺔ واﺳﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث ﻋﻤﺮ ﻃﺎﻫﺮ زﻳﻠـﻊ ﻋﻦ ﻋﻼﻗﺘﻪ‬ ‫ﺑﺤﺪﻳـﺐ وﺑﻌﺾ ﺻﻔﺎﺗـﻪ‪ ،‬إذ ﻳﻘﻮل‪ :‬ﻋﻼﻗﺘﻲ‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺸـﺎب اﻟﻄﻴﺐ اﻟﺼﺎﻣﺖ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻋﺼﺎﻣﻴﺎ ً ﰲ ﺗﺜﻘﻴﻒ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻟﻢ أﺟﺪه ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﻏﺎﺿﺒﺎ ً ﻋﲆ أﺣﺪ‪ ،‬أو ﻋﺎﺗﺒﺎ ً ﻋﲆ أﺣﺪ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﻣﺴـﻮدات ﺑﻌـﺾ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺗﻪ ﻟـﺪي إﱃ اﻵن‪،‬‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ وأﺳﻜﻨﻪ اﻟﺠﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻨﻔـﺲ اﻷﻟﻢ‪ ،‬ﻳﻨﻌﺎه ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ ﺟﺎزان ﻋـﲇ اﻟﺨﱪاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬إﻧﻬﺎ ﻓﺎﺟﻌﺔ ﻟﻠﻮﺳﻂ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻓﻘﺪﻧﺎ أﺧﺎ ً ﻋﺰﻳﺰا ً ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺜﺎﻻ ً ﻟﻠﻤﺜﻘﻒ اﻟﺨﻠﻮق رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ«‪.‬‬

‫وﻳﻘـﻮل اﻟﻘـﺎص أﺣﻤﺪ اﻟﻘـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﺑـﻦ أﺻﺪﻗﺎﺋـﻪ اﻤﺜﻘﻔـﻦ اﻤﻘﺮﺑﻦ‪:‬‬ ‫»ﻏﺎدرﻧـﺎ ﻣﱰﺟﻼ ً ﻋﻦ ﻓـﺮس اﻷﺧﻼق اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻻﺗـﺰان‪ ،‬ﻫﻮ اﻤﺤﺠـﻮب ﺑﻴﻨﻨﺎ داﺋﻤـﺎ ً ﻟﻘﺮﺑﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺋـﻢ‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺤـﺎﴐ اﻟﻐﺎﺋـﺐ‪ ،‬ﻻ ﻳﻈﻬﺮ إﻻ‬ ‫ﻣﺴـﻠﻤﺎ ً ﻣﺼﺎﻓﺤـﺎ ً ﻣﻌﺎﻧﻘﺎ ً ﻣﺒﺘﺴـﻤﺎ ً ﺑﻠﻤﻌﺎن‬ ‫ﺑﺴﻤﺔ ﺻﺎدﻗﺔ وﺑﺮﻳﺌﺔ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻏﺮ اﻟﺼﺪق‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﻗﺼﺔ راﺋﻌﺔ وﺳﻴﻈﻞ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻷﻧﻨﺎ ﻧﺤﻤﻞ‬ ‫ﺑﻌﻀﻪ اﻤﻜﺘﻮب وﺑﻌﻀـﻪ اﻤﻌﺎش ﰲ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ‪..‬‬ ‫رﺣﻤﻚ اﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺷﻘﻴﻖ اﻟﺒﻬﺠﺔ وﺣﺐ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﺑﺤـﺰن ﺑﺎﻟـﻎ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﻘـﺎص أﺣﻤـﺪ‬ ‫إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ زﻳـﻦ‪» :‬أﺟـﺪ ﻧﻔـﴘ ﻋﺎﺟـﺰا ً ﻋﻦ‬ ‫ذﻛﺮ ﻣﻨﺎﻗﺐ ﻫﺬا اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﻨﻘـﻲ‪ ،‬ﻓﻌﻼﻗﺘﻲ‬ ‫ﺑـﻪ ﺗﻌﺪت ﺣﺪود اﻟﺼﺪاﻗـﺔ إﱃ درﺟﺔ اﻷﺧﻮة‬ ‫اﻟﺼﺎدﻗـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﴪد ﺑﻨـﺎدي ﺟﺎزان‬ ‫اﻷدﺑﻲ وﰲ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻓﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺘﻪ داﺋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬وﻣﺤﺒﺘﻪ اﻟﺼﺎﻓﻴﺔ ﻻ ﺗﺴـﺘﺜﻨﻲ أﺣﺪاً‪.‬‬ ‫وﻻ أذﻛﺮ أﻧﻪ ﻗﺪ ﺣﻜﻰ ﱄ ﺳﻮءا ً ﻋﻦ أﺣﺪ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ درﺟﺔ اﻻﺧﺘﻼف ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ«‪.‬‬


‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫‪20‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫»أﻧﺖ ﻃﺎﻟﻖ« ﺧﻼل رﻣﻀﺎن‬ ‫»ﻫﺎﻣﻮر اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﻓﻲ ﻣﺴﻠﺴﻞ ِ‬

‫ﻋﺴﺎف‬ ‫ّ‬ ‫»ﻣﺨﺒﻮب‬ ‫ا†رب«‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ اﻟﻌﺮﻳﺒﻲ‬

‫زﻛﻲ اﻟﺼﺪﻳﺮ‬ ‫رﺑﻤﺎ ﻳﻌﺘﻘﺪ اﻟﺸـﺨﺺ ‪ -‬وﻫـﻮ ﻳﻤ ّﺮ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺞ )اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ( أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﺒﻪ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت »ﺑﺎﻟـﺮﻳﻤـﻮت ﻛﻮﻧﱰول« ﻛﺼﻔﺤﺎت ﻛﺘﺎب ﻣﺄﻟﻮف ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻪ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻣﺠﺮد ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﻠﻤﺮاﻫﻘﻦ اﻟﺠﺎﻟﺴـﻦ أﻣﺎم اﻟﺸﺎﺷـﺎت ﰲ اﻤﻘﺎﻫﻲ واﻟﺒﻴﻮت‬‫واﻟﺪﻳﻮاﻧﻴـﺎت ﻟﺤﺼﺪ أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻤﻜﻦ ﻣـﻦ اﻤﺼﻮّﺗﻦ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻷﻣﺮ ‪-‬ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو‪-‬‬ ‫ﺗﻌﺪّى ﻫﺬا اﻻﺳـﺘﻬﺪاف ﻟﻴﺠﺘﺎح اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻤﺜﻘﻔﻦ ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﻓﻮز اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤﺪ ّ‬ ‫ﻋﺴـﺎف ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ )‪ ،(ArabIdol‬ﺣﻴﺚ اﺷـﺘﻌﻠﺖ‬ ‫ﺻﻔﺤﺎﺗﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻮﻳﱰ واﻟﻔﻴﺴﺒﻮك ‪ -‬ﻟﻴﻠﺘﻬﺎ ‪ -‬ﺑﺎﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﺤﻠﻴﻼت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮاﺿﺢ أن »ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ« اﻟﻔﺎﺋﺰ أﺿﻔﺖ ﻋﲆ اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ ﻃﻌﻤﺎ ً ﻋﺮوﺑﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺎ ً ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻠﻘﺪ أﻋﺎدت اﻟﻔﺮﺣﺔ اﻤﻔﻘﻮدة ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻋﲆ ﺷﻜﻞ‬ ‫اﺣﺘﻔـﺎﻻت اﻣﺘﺪّت ﻣﻦ رام اﻟﻠـﻪ وﻏﺰة واﻟﻀﻔﺔ ﻟﻌﻮاﺻﻢ ﻋﺮﺑﻴـﺔ وﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻘﻴﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﻴﻘﻈﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻔﺠﺮ‪ ،‬وﺳﻂ اﺣﺘﻔﺎﻻت راﻗﺼﺔ‪ ،‬ﺗﺤﻤﻞ أﻋﻼم ﻓﻠﺴﻄﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﻘﺎوم اﻻﺣﺘﻼل ﺑﺎﻟﻔﺮح‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻔﺮح اﻟﻨﺎدر ﺟﻌﻞ اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﻮﳻ ﺣﻮاﻣﺪة ‪ -‬ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ‬ ‫اﻤﺜـﺎل ‪ -‬ﻳﺒﻜﻲ ﻣﻌﺘﱪا ً اﻟﻔﻮز ﺗﻜﻔﺮا ً ﻋﻦ ﺧﻄﺎﻳﺎ اﻷرض ﺣﻴﺎل ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬وﺟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮة اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﺳﻌﺪﻳﺔ ﻣﻔﺮح‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﻧﺎﴏ اﻟﺒﺪري ﻳﺒﺘﻬﺠﺎن‬ ‫وﻳﺮﺳﻼن اﻟﺘﱪﻳﻜﺎت‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻧﻔﺴﻪ ﻛﺎن ﻣﻊ اﻟﻜﺎﺗﺒﺘﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺘﻦ ﺣﻠﻴﻤﺔ ﻣﻈﻔﺮ‬ ‫وزﻳﻨﺐ ﻏﺎﺻﺐ وﻣﺜﻘﻔﻦ وإﻋﻼﻣﻴﻦ وﺳﻴﺎﺳﻴﻦ ﻋﺮﺑﺎ ً آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻻ ﺣﴫ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺘﻤﺴـﻚ اﻟﻌﺮب ﺑﻬـﺬا اﻟﻔﺮح‪ ،‬وأن ﻳﺴﻴّﺴـﻮه ﰲ‬ ‫ﰲ اﻋﺘﻘـﺎدي ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن‬ ‫وﺟـﻪ ﻣﺤﺘـﻞ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻜﻞ ﻗـﻮاه ﻟﻴﻤﻴّﻊ ﺣﺎﻟـﺔ اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻸرض‪ .‬ﻓﻠﺮﺑﻤﺎ اﺳـﺘﻄﺎع‬ ‫ﻫﺬا ّ‬ ‫اﻟﻌﺴـﺎف أن ﻳﻌﻴﺪ إﱃ اﻟﻌﺮب ذاﻛﺮﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻋﺠﺰ ﻓﻴﻪ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻮن‬ ‫واﻹﻋﻼﻣﻴـﻮن واﻤﺜﻘﻔـﻮن إﻋﺎدﺗﻬﺎ‪ .‬ﻧﻌـﻢ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻨﺎ ّأﻻ ﻧﺤﻤّﻞ ّ‬ ‫ﻋﺴـﺎف ﻓﻮق ﻗﺪراﺗﻪ‬ ‫اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬وأﻻ ﻧﺤﻮّﻟﻪ ﻟﺒﻄﻞ ﻗﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻣﺠﺮد )ﺷـﺎب ﻣﻮﻫﻮب(‪ .‬ﻟﻜ ّﻦ اﻟﻔﺮح‬ ‫ﺑﻪ ‪ -‬ﺣﺘﻤﺎ ً ‪ -‬أﻗﻠﻖ ﻟﻴﻞ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪ ،‬وﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﺘﺴـﺎءﻟﻮن »ﻣﻦ ّ‬ ‫ﻋﺴﺎف ﻣﺨﺒﻮب‬ ‫اﻷرب؟!«‪ .‬ﻓﺎﻟﻔﻦ ﻳﻘﺎوم ﻣﺜﻞ اﻟﺮﺻﺎص‪.‬‬

‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺸـﻒ اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﺨـﺶ أﻧـﻪ‬ ‫ﺳـﻴﻄﻞ ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ ﰲ ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﺴﻠﺴـﻞ )أﻧﺖ‬ ‫ﻃﺎﻟﻖ( اﻟﺬي ﺳﺘﻌﺮﺿﻪ اﻟﻘﻨﺎة اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﻗﺪ أﻧﻬﻰ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳـﺮ اﻤﺴﻠﺴـﻞ اﻟـﺬي ﻳﺨﺮﺟـﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﻴﴗ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻣﻦ اﻷردن‪ ،‬وﻳﻀﻢ ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ ﺑﺨﺶ اﻟﺬي اﺷـﺘﻬﺮ ﰲ اﻷوﺳﺎط‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺑﻠﻘﺐ )ﻫﺎﻣﻮر اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ(‪،‬‬ ‫وأﻣﴣ ﰲ ﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻌﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬أﻧﻪ ﺷـﺎرك ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻤﺴﻠﺴـﻞ إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻞ اﻟﻌﻤﻮدي‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﻋـﺰت‪ ،‬ﻟـﺆي ﺣﻤـﺰة‪ ،‬ﻧـﺰار اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﻌـﺾ ﺿﻴـﻮف اﻟـﴩف‪،‬‬ ‫وﻫﻢ اﻟﻔﻨـﺎن اﻟﻘﺪﻳﺮ ﻋﲇ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ واﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻫﺒﺔ ﺣﻠﻮاﻧـﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻤﺜﻠﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﺷـﺒﺎب ﻳـﺆدون أدوارا ً ﺑﻄﻮﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻠﻘﺎت‪ ،‬وﻫﻢ‪ :‬ﺷـﻬﺎر اﻟﻐﺎﻣﺪي‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺎﺟـﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﺨﺶ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺗﺸـﺎرك‬ ‫ﻧﺎﺟﻴﺔ اﻟﺮﺑﻴﻊ‪ ،‬ﻏﺰﻻن ﻧﺎﴏ‪ ،‬ﺷﻴﻤﺎء اﻟﻔﻀﻞ‪،‬‬ ‫ﺳـﺎرة اﻟﻴﺎﻓﻌﻲ‪ ،‬ﻓـﻮزان اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﻣﺮﻓﺖ‬ ‫اﻤﻨﺼـﻮري‪ ،‬ﺳـﺎﻣﻴﺔ ﻃﺮاﺑﻠـﴘ‪ ،‬روزاﻧـﺎ‬ ‫اﻟﻴﺎﻣﻲ‪ ،‬ﻫﻨﺎ ﺑﺮﻫﺎن‪ ،‬وﻗﻤﺮ اﻟﱰك‪.‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻔﻨﺎن ﺑﺨﺶ أن ﻣﺴﻠﺴﻞ )أﻧﺖ‬ ‫ﻃﺎﻟﻖ( ﻳﺄﺗﻲ ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ ﺣﻠﻘﺎت ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إن ﻛﻞ ﺣﻠﻘـﺔ ﻣﻨـﻪ ﺗﺤﻜـﻲ ﻗﺼـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺼـﺐ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺤﻠﻘﺎت‬ ‫ﰲ ﻫـﺪف ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻋﲆ‬

‫دﻳﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ُﺗﺸﺎرك‬ ‫ﻓﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺴﻠﺴﻼت‬ ‫رﻣﻀﺎﻧﻴﺔ‬

‫دﻳﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬

‫ﻣﻦ اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺸﺎﺑﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻗﻤﺮ اﻟﱰك وﻓﻴﺼﻞ ﺑﺨﺶ‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﻔﻨﺎن ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺨﺶ‬ ‫رأﺳـﻬﺎ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻤﺮأة اﻤﻄﻠﻘـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀـﻮء ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت واﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛـﺰواج اﻟﻘـﺎﴏات‪ ،‬وزواج‬ ‫اﻤﺼﻠﺤﺔ‪ ،‬واﻟﺰواج ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻠﺤﻘﻪ‬

‫ﻣـﻦ ﻣﺸـﻜﻼت ﺗﻠﺤـﻖ ﺑﺎﻷﺑﻨـﺎء ﰲ ﺣـﺎل‬ ‫اﻟﻄﻼق‪.‬‬ ‫وﻋﻦ أﻋﻤﺎﻟـﻪ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫ﺑﺨﺶ ﻟــ »اﻟﴩق« أﻧﻪ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ‬

‫ﻣﺴﻠﺴـﻞ »أﻫـﻞ اﻟﺤﺎرة« ﺑﻌﺪ ﻋﻴـﺪ اﻟﻔﻄﺮ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻳﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮح ﰲ اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫إﱃ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ أﻋﻤﺎل دراﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻧﻬﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ دﻳﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺗﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻼت ﻣﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫)ﺷـﺒﺎب اﻟﺒﻮﻣـﺐ(‪ ،‬ﻣـﻦ إﺧﺮاج‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺎن‪ ،‬وإﻧﺘﺎج ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺴﻠﺴﻞ )ﻫﺸﺘﻘﺔ( ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻴﺎن‪ ،‬وﻣﺴﻠﺴـﻞ )ﻛﻼم‬ ‫اﻟﻨـﺎس(‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘُﻌﺮض ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ‬ ‫ﺧﻼل رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ ﻋﲆ اﻟﻘﻨﺎة اﻷوﱃ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛـﺮ أن دﻳﻨـﺎ ﻣﺤﻤـﺪ ﺷـﺎرﻛﺖ‬ ‫ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻞ )ﻟﻌﺒﺔ اﻟﺸـﻴﻄﺎن(‬ ‫اﻟﺬي ﻋُ ﺮض ﻋﲆ ﻗﻨﺎة ﺷـﻮﺗﺎﻳﻢ ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻨﻤﺮ‪ ،‬وﻣﺮوة‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ اﻟﻄﻮﻳﺎن‪.‬‬


‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫‪ 108‬مايين‬ ‫ريال عجز في‬ ‫ميزانية اتحاد‬ ‫القدم‬

‫نايف هزازي‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫كشف عضو ااتحاد السعودي لكرة القدم سعد‬ ‫اأحمري عن أن العجز ي ميزانية ااتحاد وصل إى‬ ‫‪ 108‬ماين ريال سعودي‪ ،‬معترا ً أن هذا الرقم‬ ‫كبر ويحد كثرا ً من عمل ااتحاد ي الفرة امقبلة‪،‬‬ ‫متطلعا ً إى أن يتوفر الدعم من الجهات امسؤولة حتى‬ ‫يتمكن ااتحاد من تنفيذ برامجه الهادفة إى تطوير الكرة‬

‫السعودية‪.‬‬ ‫وعن تسجيل الاعبن اأجانب ي أندية دوري ركاء‬ ‫للمحرفن‪ ،‬أوضح اأحمري لـ»الرق» أن اموضوع تمت‬ ‫إحالته إى اللجنة الفنية من أجل دراسته من النواحي امالية‬ ‫والفنية ومدى تأثر ذلك عى الاعب السعودي‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫مصر مشاركة الاعب اأجنبي ي دوري ركاء أندية الدرجة‬ ‫اأوى للمحرفن سيتحدد ي اجتماع مجلس إدارة ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم ي السادس من يوليو امقبل‪.‬‬

‫هزازي‪ ..‬حانت ساعة‬ ‫الرحيل عن ااتحاد‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫وصلـت العاقـة بن إدارة نـادي ااتحاد ومهاجـم الفريق اأول‬ ‫لكرة القدم نايف هزازي إى طريق مسدودة ي ظل رفض الاعب‬ ‫تجديد عقده قبل دخوله فرة السـتة أشـهر اأخرة من عقده ما‬ ‫يفتـح باب التكهنات عى مراعيه انتقال هزازي إى ناد آخر‪ ،‬ا‬ ‫سـيما أنه تلقى عروضا ً مغرية ي الفرة اأخرة أبرزها من نادي‬ ‫الشباب وآخر من ناد إماراتي‪.‬‬ ‫وكانـت إدارة ااتحـاد قد عرضـت عى نايف هـزازي مبلغ أربعة‬ ‫ماين للموسـم الواحـد مقابل تجديـد عقده‪ ،‬وهو اأمـر الذي رفضه‬ ‫الاعب الذي يمتلك حاليا ً عديدا ً من العروض التي تفوق عرض الشباب‬ ‫خصوصـا ً مـن نادي الشـباب الذي رصـد أكثر من سـتة ماين ريال‬ ‫للموسـم الواحد لتدعيم خط هجومه بعد انتقال هدافه نار الشمراني‬ ‫إى نادي الهال‪.‬‬ ‫ويتوقـع أن توافـق اإدارة ااتحاديـة عـى إطـاق راح هزازي‬ ‫لصالح نادي الشـباب كون الصفقة سـتضخ لخزينـة النادي أكثر من‬ ‫عريـن مليون ريال وهو مبلغ يحتاجه النـادي حاليا ً نظرا ً لقلة الدعم‬ ‫امادي وعدم توفر السيولة الازمة التي تم ّكنها من تسير أعمالها خال‬ ‫الفرة امقبلة‪.‬‬

‫يشار إى أن مجلس رابطة دوري امحرفن أندية‬ ‫الدرجة اأوى وافق وباإجماع عى تسجيل اعبن أجنبين ي‬ ‫كل فريق ابتدا ًء من اموسم امقبل‪ ،‬وذلك خال ااجتماع الذي‬ ‫عقده مؤخرا ً برئاسة رئيس الرابطة نائب رئيس ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم محمد النوير وامدير التنفيذي‬ ‫لرابطة دوري امحرفن أندية الدرجة اأوى أحمد العقيل‪،‬‬ ‫وممثي أندية الدرجة اأوى ‪ ،‬حيث تم رفع اأمر من أجل‬ ‫اعتماده رسمياً‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫الشباب يقترب من المهاجم النيجيري أديمونجي‬ ‫الرياض ‪ -‬هاني البر‬ ‫اقرب نادي الشـباب من التعاقد مع مهاجم‬ ‫ويسـت بروميتـش ألبيـون اإنجليـزي‪،‬‬ ‫النيجري بيـر اديمونجي (‪ 31‬عاماً) بعد‬ ‫أن منح رئيس نادي الشـباب خالد البلطان‬ ‫الضوء اأخـر لوكيل التعاقـدات اللبناني‬ ‫غسـان‪ ،‬وأكـد عـى التفـاوض مع وكيـل أعمال‬ ‫الاعب‪.‬‬ ‫وتأمل اإدارة الشـبابية ي نجاح الصفقة لتسجيل‬ ‫أديمونجي ي كشـوفات الفريق بدياً عن امهاجم‬ ‫اأرجنتيني سباسـتيان تيجاي الذي انتقل مؤخرا ً‬ ‫إى نادي الوحدة ااماراتي‪.‬‬ ‫وجاءت مفاوضات الشباب مع النيجري بير‬ ‫اديمونجي ي وقت أبدى فيه رئيس نادي ويسـت‬ ‫بروميتـش ألبيون جرمي بيس عـدم ممانعته ي‬ ‫بيع عقد الاعب‪ ،‬وكشـف ي تريحات أن النادي‬ ‫لـن يتوانى ي إطـاق راح مهاجمه النيجري ي‬ ‫حـال تلقيـه عرضا ً رسـميا ً من أي نـاد يرغب ي‬ ‫الحصول عى خدماته‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وكان أديمونجـي قد أثار جدا كبرا اموسـم‬ ‫اماي عندما حـاول اانضمام إى صفوف كوينز‬ ‫بـارك رينجـرز دون موافقـة ناديه‪ ،‬اأمـر الذي‬ ‫تسـبب ي توتر العاقـة بينه وبـن إدارة النادي‬ ‫وكلفـه امشـاركة ي مبـاراة واحـدة فقـط خال‬ ‫النصـفالثانـيمـنالـدورياإنجليـزي‪.‬‬ ‫وقال رئيس ويست بروميتش لشبكة سكاي‬ ‫سـبورتس‪« :‬ينتهـي عقـد أديمونجـي ي صيف‬ ‫‪ ،2014‬وبالتأكيد سـنتعامل معـه بنفس طريقة‬

‫بير اديمونجي‬ ‫اموسم اماي‪ ،‬والجميع يعرف ما فعله عندما قرر‬ ‫اانضمام لكوينز بـارك رينجرز بطريقة ملتوية‪،‬‬ ‫لقد ترف بطريقة وا أسوأ‪..‬وإذا لم يتلق عرضا ً‬ ‫جادا ً فسيبقى معنا إى أن ينتهي عقده»‪.‬‬ ‫يشـار إى أن امهاجـم النيجـري بيـر‬ ‫أديمونجي من مواليد روسـيا وشارك مع منتخب‬ ‫بـاده ي ‪ 55‬مباراة‪ ،‬وسـبق له اللعـب لنادي ليل‬

‫الفرنـي مـن عامـي ‪ 2005‬إى ‪2007‬م‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي نـادي لوكوموتيف موسـكو من عامي ‪2007‬م‬ ‫إى ‪2010‬م‪ ،‬قبـل أن ينتقـل إى صفـوف وسـت‬ ‫بروميتش ألبيون عام ‪ ،2011‬لعب خال مشواره‬ ‫ااحـراي ‪ 104‬مباريات سـجل خالها ‪ 70‬هدفاً‪،‬‬ ‫ويبلغ سعره حسب سوق اانتقاات الدولية للعام‬ ‫الجاري خمسة ماين يورو‪.‬‬

‫خبير استثماري ينضم إدارة اأزرق‬

‫رئيس فلومينسي‪ :‬عرض الهال لنيفيز «وهمي»‬ ‫الري�اض ‪ -‬ع�ادل القرني‪ ،‬تركي‬ ‫السالم‬ ‫استغرب رئيس نادي فلوميني‬ ‫الرازيي سليسيو بــاروس مما‬ ‫يثار حاليا ً عن مفاوضات نادي‬ ‫الهال مع الاعب الرازيي تياجو‬ ‫نيفيز‪ ،‬كاشفا ً أن النادي لم يتلق‬ ‫أي عرض رسمي لضم الاعب سواء من‬ ‫أندية برازيلية أو غرها‪ ،‬وقال باروس ي‬ ‫تريحات نرها اموقع الرسمي لنادي‬ ‫فلوميني الرازيي‪« :‬النادي لم يصله ما‬ ‫يفيد برغبة أي نادٍ ي التعاقد مع نيفيز‪،‬‬ ‫وما يثار عن انتقاله إى الهال السعودي‬ ‫اجتهادات إعامية ا أساس لها من‬ ‫الصحة»‪ ،‬مشرا ً إى أن نادي فلوميني‬ ‫يملك ‪ %80‬من نسبة عقد الاعب و‪%20‬‬

‫مكتب استثماري‪.‬‬ ‫وأشــار إى أن مدير عام النادي‬ ‫ريدريغو كياتالو هو الشخص الوحيد‬ ‫امخول له التفاوض مع أي نادٍ يرغب ي‬ ‫ضم الاعب‪ ،‬مؤكدا ً عدم ممانعتهم ي بيع‬ ‫عقد نيفيز‪ ،‬لكنه اشرط أن يكون العرض‬ ‫قويا ً وينصب ي مصلحة الطرفن «النادي‬ ‫والاعب»‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬رشحت إدارة نادي‬ ‫الهال برئاسة اأمر عبدالرحمن بن‬ ‫مساعد‪ ،‬محمد الحميداني لعضوية مجلس‬ ‫اإدارة ي الدورة الحالية اممتدة لثاثة‬ ‫أعوام مقبلة‪ ،‬ويعد الحميداني «‪ 40‬عاماً»‬ ‫الذي يحمل درجة اماجستر ي القانون‪،‬‬ ‫من أبرز رجال اأعمال التنفيذين‪ ،‬حيث‬ ‫يدير ركات متعددة‪ ،‬ويمثل وجوده ي‬ ‫امرحلة امقبلة إضافة كبرة مجلس اإدارة‬

‫الطريدي في طريقه لاتفاق‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫اقرب مدافع الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الخليج حسن‬ ‫الطريدي من ارتداء شعار نادي ااتفاق ي اموسم القادم بعد‬ ‫انتهاء عقده ااحراي مع ناديه‪ .‬وسيتم توقيع العقد خال‬ ‫اليومن امقبلن بحسب تأكيدات الاعب نفسه الذي رفض‬ ‫الكشف عن الصفقة‪ ،‬لكنه أوضح‪« :‬تم ااتفاق بن وكيل أعماي‬ ‫عبدالله الحمدان وبن إدارة نادي ااتفاق للعب معهم كاعب محرف»‬ ‫مشرا ً إى أن «التوقيع الرسمي سيكون خال اأسبوع الجاري إن شاء‬ ‫الله»‪ ،‬مقدما ً شكره للخلجاوين‬ ‫عى الفرة الرائعة التي قضاها‬ ‫معهم كاعب محرف قادما ً من‬ ‫ناديه السابق الخويلدية»‪.‬‬ ‫يشار إى أن نائب رئيس‬ ‫نادي الخليج نزيه النر كشف‬ ‫ي تريح سابق لـ«الرق»‬ ‫أن «الطريدي يملك عرضا ً من‬ ‫أحد أندية الدوري اممتاز بمبلغ‬ ‫إجماي يصل إى ‪ 400‬ألف ريال‬ ‫سنوياً»‪.‬‬ ‫حسن الطريدي‬

‫ضوئية من تريح رئيس نادي فلوميني موقع النادي‬ ‫الهاي‪ ،‬كونه متمرسا ً ي اسراتيجيات‬ ‫ااستثمار وتوسيع قاعدة الرعاية امتعددة‬

‫وإعادة هيكلة البنية اإدارية وامالية‬ ‫للمنشآت الخاصة والتجارية بما يحقق‬

‫مصالح النادي حالياً‪.‬‬ ‫وأبدى رئيس نادي الهال اأمر‬ ‫عبدالرحمن بن مساعد اعتزازه بانضمام‬ ‫محمد الحميداني لعضوية مجلس‬ ‫اإدارة ي الفرة امقبلة‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫النادي يسعى من خال هذا الرشيح إى‬ ‫استقطاب مثل هذه الطاقات امميزة بما‬ ‫يعود بالنفع عى النادي‪ ،‬متمنيا ً التوفيق‬ ‫للحميداني ي مشواره اإداري بالنادي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬عر الحميداني عن خالص‬ ‫امتنانه وتقديره لثقة رئيس نادي الهال‬ ‫وأعضاء مجلس اإدارة‪ ،‬واعدا ً ببذل كافة‬ ‫الجهود لتحقيق تطلعات الهالين ي‬ ‫الفرة امقبلة‪ ،‬مبديا ً حرصه الشديد عى‬ ‫خدمة الهال من خال العمل بعيدا ً عن‬ ‫العواطف وبما يساهم ي الرقي بسمعة‬ ‫الرياضة السعودية‪.‬‬

‫تياجو نيفيز‬

‫التحضيرات للموسم الجديد تنطلق اليوم من دون اأجانب‬

‫العروبة يرصد ‪ 11‬مليون ريال للمنافسة في «جميل»‬ ‫سكاكا ‪ -‬مناحي التومي‬ ‫يبدأ الفريق اأول لكرة القدم ي نادي العروبة‬ ‫اليوم امرحلة اأوى من برنامجه اإعدادي‬ ‫لدوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪ ،‬وذلك‬ ‫مساء اليوم عى املعب الرديف ي النادي‪،‬‬ ‫نظرا ً إعادة زراعة املعب الرئيس وتجهيزه‬ ‫بالشكل امناسب قبل انطاق منافسات اموسم‬ ‫الجديد‪.‬‬ ‫ويرف عى التدريبات امدرب التوني جميل‬ ‫القاسم الذي جددت اإدارة عقده بعد نجاحه ي‬ ‫الصعود بالفريق إى الدوري اممتاز‪ ،‬ومن امتوقع‬ ‫أن تشهد التحضرات عودة صانع األعاب راي‬ ‫الشمري بعد غيابه عن الفريق ي اموسم اماي‪،‬‬ ‫كما يشارك الاعب موى الشمري امنتقل حديثا ً من‬ ‫نجران‪ ،‬والاعب محمد محسن القادم من الوطني‪،‬‬ ‫فيما يلتحق امحرفون اأجانب بالتدريبات مطلع‬ ‫شهر رمضان امبارك وتحديد قبل معسكر الفريق‬ ‫امزمع إقامته ي أبوظبي ويستمر مدة عرة أيام‬

‫يخوض خالها العروبة ثاث مباريات ودية‪.‬‬ ‫وكانت اإدارة قد نجحت ي دعم صفوف‬ ‫الفريق بثاثة محرفن أجانب‪ ،‬وهم صانع ألعاب‬

‫امنتخب اأردني عبدالله ذيب‪ ،‬ومدافع منتخب‬ ‫تونس العربي جابر واعب وسط منتخب مر‬ ‫ابراهيم صاح‪ ،‬فيما ينتظر أن يتم الكشف عن‬

‫فرحة اعبي العروبة بالصعود للدوري اممتاز‬

‫(تصوير‪ :‬زايد الاحم)‬

‫هوية اأجنبي الرابع خال اليومن امقبلن‪.‬‬ ‫وكشف امدير اماي ي نادي العروبة مونس‬ ‫الضوي أن اميزانية التي قدرتها اإدارة لدوري‬ ‫عبداللطيف جميل للمحرفن تصل اى ‪ 11‬مليون‬ ‫ريال سعودي‪ ،‬متوقعا ً أن تكون مداخيل النادي ما‬ ‫يقارب الـ ‪ 10‬ماين ريال‪ ،‬مؤكدا ً أن الوضع اماي‬ ‫الحاي ليس كافيا ً إنهاء التعاقدات وااستعداد‬ ‫للموسم الجديد بشكل جيد‪ ،‬مشرا ً إى أن عضو‬ ‫رف النادي الدكتور عارف الاحقي قدم مليوني‬ ‫ريال كسلفة إضافة لترعات وصلت لخزينة‬ ‫النادي من أعضاء الرف ومحبي النادي‪ ،‬مثمنا ً‬ ‫ي الوقت نفسه دعم واهتمام أمر منطقة الجوف‪،‬‬ ‫وقال الضوي‪« ::‬نحرص عى رفع مداخيل النادي‬ ‫لتقديم عمل يوازي حجم الطموح‪ ،‬وندرك جيدا ً‬ ‫أن العروبة نادٍ جماهري اتسعت رقعته بعد‬ ‫الصعود‪ ،‬فأصبح نادي الشمالين كافة وأعينهم‬ ‫ترقبه ولم يعد نادي أبناء الجوف لوحدهم‪،‬‬ ‫وبإذن الله سنكون عى قدر هذا الطموح ي اموسم‬ ‫امقبل»‬


‫اللجنة الخماسية تدعم صفوف الرائد بثاثي الهال وحسام الرياض‬ ‫بريدة ‪ -‬ثامر النار‬ ‫واصلت اللجنة الخماسية ي نادي الرائد تدعيم صفوف الفريق اأول لكرة‬ ‫القدم بأبرز الاعبن‪ ،‬حيث نجحت مساء أمس اأول ي التعاقد مع ثاثي‬ ‫الفريق الهاي حسن خرات وحسام الحارثي وسلمان العبدالله بنظام‬ ‫اإعارة‪ ،‬وتمت مراسم التوقيع ي امكتب الخاص برئيس النادي امرشح زياد بن‬ ‫حجاب‪ .‬كما أعلنت اللجنة عن التعاقد مع اعب الرياض حسام الدوري مدة‬

‫موسم واحد بحضور وكيل الاعبن عي رماح‪.‬‬ ‫وجاءت هذه التحركات وسط اهتمام كبر من الرئيس امرشح زياد بن‬ ‫حجاب‪ ،‬الذي أثنى عى هذه الصفقات‪ ،‬معربا عن سعادته بنجاح اللجنة ي تعزيز‬ ‫صفوف الفريق للموسم امقبل فيما قدم عضو اللجنة عبدالعزيز التويجري‬ ‫شكره لزياد بن نحيت وشقيقه نار لتهيئة كافة اأجواء إنهاء هذه الصفقات‬ ‫للفريق‪ .‬كما أعلن التويجري عن موافقة رئيس النادي السابق عبدالعزيز امسلم‬ ‫عى توي منصب نائب الرئيس بالنادي ي إدارة زياد بن حجاب عى أن يتم‬

‫‪22‬‬

‫رياضـة‬

‫اإعان احقا عن بقية أعضاء مجلس اإدارة بعد اعتمادهم بشكل رسمي بإذن‬ ‫الله خال الجمعية العمومية للنادي التي ستعقد ي اأسبوع اأول من شهر‬ ‫رمضان امبارك‪ .‬إى ذلك‪ ،‬تنطلق تمارين الفريق اأول لكرة القدم مساء بعد غد‬ ‫اإثنن عى ملعب النادي استعدادا للموسم امقبل‪ ،‬ويتوقع أن يقود التدريبات‬ ‫امدرب الوطني محمد الكبر إى حن وصول امدرب الجزائري زكي عمرو‬ ‫لإراف عى التدريبات قبل امغادرة إى اإسماعيلية إقامة معسكر خارجي‬ ‫بعد عيد الفطر امبارك‪.‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫موعد‬

‫اكتمال ‪ %70‬من مشروع ملعب جدة‬ ‫الجديد‪ ..‬واافتتاح نهاية ‪2013‬‬

‫موجود !‬

‫خرات يوقع عقده بحضور مدير أعماله عي الرماح وعبدالعزيز التويجري (الرق)‬

‫اأسطورة‬

‫عادل التويجري‬

‫• امبامي طفح به الكيل !‬ ‫• بعد أن تمت «مرمطته« !‬ ‫• يق�ول امحرف « ااتح�ادي« اأبرز العام ام�اي إن اإدارة‬ ‫«تتهرب« منه !‬ ‫• رئيس ااتحاد الفايز أقفل الخط ي وجهه ي اتصال هاتفي!‬ ‫• الفاي�ز ال�ذي كان يش�كو يوم�ا م�ا‪ ،‬أن «ن�ور« ا يرد عى‬ ‫اتصااته !‬ ‫• ها هو اليوم «يتهرب« من « الديَانة« !‬ ‫• ما تغفل عنه اإدارة الحالية «هيبة« ااتحاد!‬ ‫• تاريخ ااتحاد !‬ ‫• الصورة الذهنية لاتحاد !‬ ‫• ااتحاد «أكر« منهم !‬ ‫• حت�ى لو أقفل الفايز كل «جوااته« فذاك ا يعني أن الديون‬ ‫«حلت« !‬ ‫• هذه امرة لم يخرج «النائب« ويصحح «الرجمة«!‬ ‫• كما فعل س�ابقا مع «امدرب« حينما أعلن أن عضو الرف‬ ‫حصل عى «عمولته« !‬ ‫• قبل أن يهب النادي برمته ويصدر بيانا «يكذب« فيه امدرب!‬ ‫• رغم أن «‪ »agent‬ا معنى لها ي س�ياق كرة القدم إا وكيل‬ ‫أعمال !‬ ‫• هذه امرة «اختفى« النائب !‬ ‫• أن «الرجمة« ا يمكن أن «ترف« !‬ ‫• اإدارة ااتحادية مشغولة «بامعارضة« !‬ ‫• هي ا تعمل !‬ ‫• مشغولة باأصوات «امضادة« !‬ ‫• همها اأول واأخر «امعارضة« !‬ ‫• أما ااتحاد !‬ ‫• فا «يهم« !‬ ‫• اإدارة ااتحادي�ة تظن أنها ببطول�ة «اإنقاذ» العام اماي‬ ‫أنهت «كل« امشكات !‬ ‫• لديها مشكلة «قديمة« مع نايف هزازي !‬ ‫• لديها مشكلة «خطرة« مع أسامة امولد!‬ ‫• لديها «ديون« مراكمة !‬ ‫• الجهاز الفني لم يغر «لقلة ذات اليد« !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفشار كيف هو وضع جوال رئيس ااتحاد !‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (موجود ) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫النهضة والعروبة يتنافسان‬ ‫على عيد الفتح‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫ملعب مدينة املك عبدالله بن عبدالعزيز ي جدة بدأ يأخذ شكله النهائي‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫بدأت امعالم النهائية ملعب‬ ‫مدينة املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز ي مدينة جدة‬ ‫تتضح بعد أن تم إنجاز ما‬ ‫يقارب الـ ‪ %70‬من مروع‬ ‫املعب الذي يعد رحا ً رياضيا ً‬ ‫مهما ً يواكب آمــال وتطلعات‬ ‫الجماهر ي امنطقة الغربية‪،‬‬ ‫وأصبح الزائر لعروس البحر‬ ‫اأحمر يشاهد «جوهرة جدة» كما‬ ‫يطلق عليه بعد اكتمال اأعمال‬ ‫اأساسية ي امروع‪ ،‬حيث بدأت‬ ‫زخرفة امدرجات من الخارج‪،‬‬ ‫إضافة إى التصميم اأخر الذي‬ ‫يمثل الشكل النهائي للملعب‪.‬‬ ‫وتبذل وزارة النقل حاليا ً‬ ‫جهودا ً كبرة ي إنشاء جرين‪،‬‬

‫اأول عى طريق الحرمن‪ ،‬والثاني‬ ‫عى طريق امدينة وكاهما يمثل‬ ‫حلقة الوصل إى املعب الجديد‬ ‫مما يقلل اازدحام الجماهري‬ ‫الذي غالبا ً ما تشهده اماعب‬ ‫الرياضية ي امدن السعودية‪.‬‬ ‫ويتوقع أن ينتهي العمل ي‬ ‫امروع نهاية العام ‪2013‬م‪،‬‬ ‫ا سيما أن امرحلة امقبلة تعتر‬ ‫اأسهل واأرع‪ ،‬وتشمل تركيب‬ ‫امجسمات التي ا تحتاج إى وقت‬ ‫طويل‪ ،‬ولم يتبق سوى ااهتمام‬ ‫بأرضية املعب من حيث زراعة‬ ‫العشب وتركيب الكراي‪ ،‬علما ً أنه‬ ‫لم يتم تحديد لون هذه الكراي‬ ‫حتى اآن‪.‬‬ ‫وكشف أحــد امهندسن‬ ‫امرفن عى مــروع املعب‬ ‫الجديد «تحتفظ الرق باسمه» أن‬

‫من جهته‪ ،‬أوضــح مدير‬ ‫عام إدارة الطرق والنقل ي‬ ‫منطقة مكة امكرمة محمد مدني‬ ‫لـ«الرق» أن وجود مدينة املك‬ ‫عبدالله الرياضية ي منطقة تبعد‬ ‫ثاثة كيلو مرات شماا ً عن مطار‬ ‫املك عبدالعزيز الدوي ش ّكل عامل‬ ‫جذب عمراني لتصبح امنطقة أكثر‬ ‫تحراً‪ ،‬مشرا ً إى أن وزارة النقل‬ ‫اعتمدت إنشاء جرين تحسبا ً‬ ‫لازدحام امتوقع بعد انتهاء العمل‬ ‫ي امــروع‪ ،‬مضيفا ً أن إنشاء‬ ‫الجرين جاء بعد دراسة‪ ،‬وأخذ‬ ‫رأي امرور بتحديد مكانهما‪.‬‬ ‫وقال مدني‪« :‬إن وجود امدينة‬ ‫الرياضية ي هذا اموقع كان له‬ ‫العامل اأكر ي إنشاء جرين ي‬ ‫مدة زمنية وجيزة عى طريقن‬ ‫مزدحمن وهما الحرمن وامدينة»‪.‬‬

‫خواهر‪ :‬مستقبلي الدراسي أهم من «الطائرة»‬

‫الشباب يقترب من ضم «زاير» الهداية‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬ ‫أصبح الظهر اأير للفريق اأول لكرة القدم ي نادي الفتح‬ ‫صادق العيد محور اهتمام عديد من اأندية التي أبدت‬ ‫رغبتها الجادة ي التعاقد معه بعد انتهاء عاقته مع ناديه‬ ‫الذي لعب له أكثر من ‪ 15‬عاما ً مثل خالها جميع الفئات‬ ‫السنية‪ ،‬وتلقى الاعب حاليا ً عرضن من ناديي العروبة‬ ‫والنهضة الصاعدين إى دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‪ ،‬فضاً‬ ‫عن أربعة عروض أخرى من أندية تلعب ي دوري ركاء أندية‬ ‫الدرجة اأوى للمحرفن‪ ،‬وهي‪ :‬أحد والدرعية والخليج وهجر‪.‬‬ ‫ورفض الاعب صادق العيد الحديث عن وجهته امقبلة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أنه لن يوقع إا لصاحب العرض اأفضل الذي يتناسب مع إمكاناته‬ ‫وخرته‪.‬‬

‫الوقت كاف لانتهاء من امروع‬ ‫ي تاريخه امحدد وهو نهاية العام‬ ‫الجاري‪ ،‬مشرا ً إى ان العمل حاليا ً‬ ‫أصبح سهاً وأكثر رعة خافا ً ما‬ ‫كان عليه الحال ي السابق‪ ،‬والعمل‬ ‫حاليا ً جار ي تركيب امجسمات‬ ‫التي تمثل الشكل النهائي للملعب‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن العمل ي امدينة‬ ‫الرياضية سيتواصل خال العام‬ ‫‪2014‬م عى أن يتم اانتهاء من‬ ‫مروع امدينة الرياضية بكل‬ ‫محتوياتها بداية العام ‪2015‬م‪،‬‬ ‫موضحا ً أن امدينة الرياضية‬ ‫تحوي عى ملعب خارجي مستقل‬ ‫ألعاب القوى بسعة ألف متفرج‬ ‫وماعب أخرى مختلفة وصالة‬ ‫مغلقة وقاعة متعددة ااستعماات‬ ‫بسعة عرة آاف متفرج ومواقف‬ ‫خارجية بسعة ‪ 8000‬سيارة‪.‬‬

‫(تصوير ‪ :‬مروان العريي)‬

‫ل�م ينج�ح الهالي�ون ي يء (طوال مش�وارهم‬ ‫اإعام�ي امهيم�ن) كم�ا نجح�وا بإقن�اع الجماه�ر‬ ‫الرياضي�ة ب�أن هن�اك مج�اا ً للمقارن�ة ب�ن ماج�د‬ ‫عبدالله وس�امي الجابر‪ ،‬أجيال م�ن النجوم مرت عى‬ ‫ماعبن�ا لم تجرأ صحافتهم ع�ى مقارنتهم بماجد بل‬ ‫كانوا يخش�ون حتى امس�اس به لعلمهم بأن الشارع‬ ‫الري�اي س�ينقلب عليه�م‪ ،‬وربم�ا ناديه�م‪ ،‬نجمهم‬ ‫نفس�ه س�رفض أن يلع�ب ه�ذا ال�دور غ�ر امحمود‬ ‫عواقب�ه‪ ،‬فااقراب م�ن ماجد يعن�ي النهاية لكل من‬ ‫تس�ول له نفس�ه ذلك‪ ،‬لِعِ لمه ْم اأكي�د أن (ماجد غر)‬ ‫وقناعته�م أن هذا النجم اأس�مر ي عالم آخر مكتوب‬ ‫عليه «ممنوع ااقراب»‪.‬‬ ‫اإع�ام الهاي عاش هذا الهاج�س طوال تاريخه‬ ‫وصار همه إيجاد اعب مقنع للوس�ط الرياي يمكن‬ ‫أن يتقبله الجمهور ي حال ُ‬ ‫طرح كاسم منافس ماجد‪،‬‬ ‫حاول مع محس�ن بخيت وهذال الدوري ومش�اري‬ ‫العوي�ران وس�عود الحم�اد ولم ينجح‪ ،‬ب�ل قى عى‬ ‫نجوم�ه من حي�ث ا يعلم أن�ه أقحمهم ي منافس�ة‬ ‫غر عادلة!‪ ،‬إى أن ظهر س�امي الجابر‪ ،‬س�امي ي أول‬ ‫ظهوره يقول‪« :‬كن�ت أحلم باللعب بجوار ماجد» وهو‬ ‫به�ذا التريح يقي عى طموح وأجندة إعامه الذي‬ ‫يعد العدة إنزاله كمنافس جديد‪ ،‬فتم توبيخه وتدريبه‬ ‫إعاميا ً وتقديمه للجمهور عى أنه امنافس رقم س�تة‬ ‫ماج�د ي تاريخ ه�ذا الن�ادي!‪ ،‬مع م�رور الوقت أثبت‬ ‫س�امي أن�ه اع�ب مهم وصاح�ب فكر لكن�ه ا يرقى‬ ‫فني�ا ً لاقراب م�ن العرش اماجدي لذل�ك كثف اإعام‬ ‫حمات�ه التطبيلي�ة لس�امي حت�ى نجح ي اس�تدراج‬ ‫اإع�ام النراوي لذل�ك الفخ بحيث ه�ذا يمدح وذاك‬ ‫يمدح أكثر لتثبيت اس�م سامي كمنافس ماجد ولو أن‬ ‫اإعام النراوي( ي ذلك الوقت) أهمل اأمر ولم يُعره‬ ‫أي اهتمام لكان سامي اآن حاله حال هذال الدوري‬ ‫وسعود الحماد!‪ .‬أخرا ً أقول‪ :‬إنني أستغرب من البعض‬ ‫أن يكت�ب مصطل�ح أس�طورة ث�م يضع اس�م «ماجد‬ ‫عبدالل�ه» وكأن ي البل�د عرين أس�طورة!‪ ،‬يكفي أن‬ ‫تكتب اأس�طورة فقط ليعرف العال�م كله أنك تتحدث‬ ‫عن ماجد‪.‬‬

‫خواهر «يميناً» والزاير ي لقاء سابق للهداية‬

‫اقـرب نادي الشـباب من ضم قائد فريق درجة الشـباب لكرة الطائرة‬ ‫ي نادي الهداية مصطفى الزاير‪ ،‬بنظام اإعارة موسـم واحد فقط‪ ،‬فيما‬ ‫رفض اعـب الفريق ضياء خواهر فكرة اانتقال نهائيا ً بسـبب ظروفه‬ ‫الدراسـية رغم وجود عرض رسـمي من الشـباب إضافـة إى عروض‬ ‫أخرى غر رسميه من ناديي الهال واأهي أبرز فرق امقدمة ي الدوري‬ ‫اممتاز للعبة‪ .‬وأكد الزاير أن موضوع ارتدائه شعار الشباب بيد إدارة النادي‪،‬‬ ‫و»هي التي تقرر عملية انتقاي أم ا‪ ،‬أما من ناحيتي فقد عرضت طلباتي وتم‬ ‫إرسالها إى نادي الشـباب‪ ،‬وأنا أنتظر ردهم النهائي»‪ ،‬بينما أشار خواهر إى‬ ‫عدم إمكانية خروجه من فريقه خاصة ي الفرة امقبلة بسـبب تخرجه حديثا ً‬ ‫ي امرحلة الثانوية‪ ،‬وهو يفكر بمستقبله الدراي أكثر من الرياي‪.‬‬ ‫يشـار إى أن الزاير وخواهر يعتران من أميز نجوم اللعبة ي امملكة عى‬ ‫مسـتوى الشـباب‪ ،‬وقادا فريقهم (الهداية) لتحقيق بطولة الدوري اممتاز ي‬ ‫امواسـم اماضيـة أكثر من مرة‪ ،‬كمـا لعبا دورا ً كبرا ً ي بقـاء الفريق اأول ي‬ ‫الدوري اممتاز هذا اموسـم‪.‬‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫التعاون يكسب صفقة حكمي‬ ‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬ ‫وقعت إدارة نادي التعاون مع‬ ‫اعب نادي هجر عبده حكمي‬ ‫مدة موسم قابل للتجديد لتعزيز‬ ‫صفوف الفريق اأول لكرة‬ ‫القدم ي اموسم امقبل‪ ،‬وجاء‬ ‫التعاقد مع حكمي بتوصية من امدير‬ ‫الفني الجزائري توفيق روابح نظر‬ ‫عبده حكمي‬ ‫امستويات الرائعة التي قدمها الاعب‬ ‫مع فريقه ي اموسم اماي ومشاركته ي ‪ 24‬مباراة كاعب أساي‪.‬‬ ‫وكان الراع عى ضم حكمي قد اشتد بن الغريمن التقليدين التعاون والرائد‪،‬‬ ‫إا أن الاعب فضل عرض التعاون كونه اأكثر جدية ويواكب طموحاته‪ .‬إى‬ ‫ذلك‪ ،‬تواصل إدارة التعاون تدعيم صفوف الفريق بأبرز الاعبن‪ ،‬حيث اقربت‬ ‫حاليا من إعان صفقة أخرى سيتم إعان تفاصيلها خال اأيام القليلة امقبلة‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫هجرس يشارك في دورة دولية للمدربين‬ ‫عرعر ‪ -‬سامي العنزي‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫صفقاتنا‬

‫يشـارك امـدرب الوطنـي راي هجـرس إى‬ ‫جانب عـدد مـن نخبـة امدربن السـعودين‬ ‫مـن أندية النر والهـال وااتحاد‪ ،‬ي الدورة‬ ‫الدولية للمديرين الفنين لكرة القدم التي تقام‬ ‫ي جمهورية التشيك وتستمر حتى الثاثن من‬ ‫الشـهر الجاري تحت إراف محارين وخراء من‬ ‫ااتحاد الدوي لكرة القدم (فيفا)‪.‬‬ ‫ويعـد هجرس من الكفـاءات التدريبية امميزة‬ ‫ي كرة القدم بامنطقة الشـمالية وحقق نتائج رائعة‬ ‫خال إرافه عى فئة الشـباب ي نادي عرعر وفريق‬ ‫التعليم‪ ،‬كما يعد أول مدرب وطني ي منطقة الحدود‬ ‫الشمالية يحصل عى الرخصة الدولية ‪ C‬ويعرف به‬ ‫رسـميا ً كمدرب كرة قدم من قبل ااتحاد اآسـيوي‪،‬‬ ‫علمـا ً أنه تم تكليفه من قبل ااتحاد السـعودي لكرة‬ ‫القدم كعضو ي الجهاز الفني امسـاعد اختيار أبرز‬ ‫امواهب من مواليد ‪1995‬م‪.‬‬

‫راي هجرس‬


‫رياضـة‬

‫‪23‬‬

‫السبت ‪ 20‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 29‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )573‬السنة الثانية‬

‫فورتاليزا ‪ -‬أ ف ب‬

‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أعلن ن��ادي ه��ال سيتي‬ ‫الصاعد حديثا إى دوري‬ ‫الدرجة اممتازة ي إنجلرا‬ ‫عن تعاقده مع الظهر‬ ‫اأيمن امري الدوي أحمد‬ ‫امحمدي من سندراند‪ .‬ووقع‬ ‫امحمدي عى عقد مدته ثاث‬ ‫سنوات بعد توصل الفريقن إى‬ ‫أحمد امحمدي‬ ‫اتفاق بشأن قيمة اانتقال التي‬ ‫ح��ددت بحواي مليوني جنيه‬ ‫إسرليني (‪3‬ر‪ 2‬مليون يورو)‪.‬‬ ‫وكان امحمدي قد أمى اموسم اماي معارا إى هال سيتي وسجل‬ ‫‪ 3‬أهداف ي ‪ 41‬مباراة ليساهم ي صعود فريقه إى الدرجة اممتازة‪.‬‬ ‫وقال امحمدي «أشعر بالفرح بعد انضمامي بصورة دائمة إى هال‬ ‫سيتي خصوصا بعد ما حصل هنا اموسم الفائت»‪.‬‬ ‫وأضاف «كان موسما رائعا وقد استمتعت بالدفاع عن ألوان‬ ‫النادي‪ .‬كل يء يتعلق بهذا النادي رائع‪ ،‬الاعبون‪ ،‬الجهاز الفني‬ ‫وأنصار الفريق»‪.‬‬

‫تيفيز‪ :‬طلبت الرحيل‬ ‫عن السيتي‬ ‫روما ‪ -‬أ ف ب‬ ‫اع��رف امهاجم‬ ‫الدوي اأرجنتيني‬ ‫كارلوس تيفيز‬ ‫أن��ه طلب من‬ ‫مانشسر سيتي‬ ‫اإنجليزي الرحيل إى‬ ‫يوفنتوس اإيطاي بعد‬ ‫أن قرر أن مشواره ي‬ ‫كارلوس تيفيز‬ ‫«استاد ااتحاد» وصل‬ ‫إى نهايته‪.‬‬ ‫وأكمل تيفيز (‪ 29‬عاماً) صفقة انتقاله إى يوفنتوس‬ ‫مقابل ‪ 9‬ماين يورو‪ ،‬وي أول مؤتمر صحاي له ي‬ ‫«يوفنتوس أرينا» أشار إى أن الوقت الذي أمضاه ي سيتي‬ ‫كان «جمياً»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وسجل امهاجم الدوي اأرجنتيني ‪ 74‬هدفا مع سيتي‬ ‫منذ انتقاله إليه عام ‪ 2009‬من الجار اللدود مانشسر‬ ‫يونايتد‪ ،‬وهو الذي قاده للفوز بلقب الكأس امحلية عام‬ ‫‪ 2011‬كما ساهم ي إحرازه لقب الدوري بعد ‪ 12‬شهراً‪.‬‬ ‫لكن مشواره مع سيتي لم يكن سلسا ً عى اإطاق إذ‬ ‫أوقف وغرم بعد أن رفض الدخول كبديل ضد بايرن ميونيخ‬ ‫اأماني ي مسابقة دوري أبطال أوروبا ي سبتمر ‪،2011‬‬ ‫ما أدى إى خسارته شارة القائد ودفعه إى طلب الرحيل‬ ‫عن النادي ي عدة مناسبات قبل أن يتحقق له ما أراد خال‬ ‫اأسبوع الحاي‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫دل بوسكي يوجه اعبي امنتخب اإسباني قبل بدء الشوطن اإضافين أمام إيطاليا‬ ‫النهائي‪ ،‬اآخرون (الرازيل) أمامهم‬ ‫مزيد من الوقت‪ ،‬لكننا نريد أن نقدم‬ ‫عرضا ً جيداً»‪.‬‬ ‫وستكون موقعة اأحد امواجهة‬ ‫اأوى بن الرازيل وإسبانيا ي بطولة‬ ‫رسمية منذ الدور اأول مونديال‬ ‫امكسيك ‪ ،1986‬حن خرج امنتخب‬ ‫اأمريكي الجنوبي فائزا ً (‪/1‬صفر)‪،‬‬ ‫علما ً بأنه لم يخر أمام «ا فوريا‬ ‫روخا» ي بطولة رسمية منذ الدور‬ ‫اأول مونديال إيطاليا ‪،)3/1( 1934‬‬ ‫فيما حقق انتصارين (‪ )6/1‬ي‬ ‫الدور النهائي مونديال ‪ 1950‬الذي‬ ‫توجت به اأوروجواي بفارق نقطة‬ ‫عن الرازيل امضيفة‪ ،‬و(‪ )2/1‬ي‬ ‫دور امجموعات من مونديال ‪،1962‬‬ ‫مقابل تعادل (صفر‪/‬صفر) ي‬ ‫الدور اأول من مونديال ‪.1978‬‬

‫أما امواجهة اأخرة بن الرازيل‬ ‫وإسبانيا‪ ،‬ؤ أوروبا‪ ،‬التي تشارك‬ ‫ي البطولة للمرة الثانية بعد ‪2009‬‬ ‫حن خرجت من نصف النهائي‬ ‫عى يد الوايات امتحدة‪ ،‬فتعود إى‬ ‫‪ 13‬نوفمر ‪ 1999‬حن تعادا وديا ً‬ ‫(صفر‪/‬صفر) ي فيجو‪ ،‬علما ً بأنهما‬ ‫تواجها ي مباراتن وديتن أخرين‬ ‫عامي ‪ )0/1( 1981‬للرازيل ي‬ ‫سلفادور‪ ،‬و‪ )0/3( 1990‬إسبانيا‬ ‫ي خيخون‪.‬‬ ‫ورأى دل بوسكي الذي يبحث‬ ‫عن لقبه الثالث مع منتخب باده‬ ‫بعد مونديال ‪ 2010‬وكأس أوروبا‬ ‫‪ ،2012‬أن اعبيه قدموا أمام إيطاليا‬ ‫مجهودا ً جبارا ً رغم أنهم معتادون‬ ‫عى اللعب مرتن ي اأسبوع مع‬ ‫أنديتهم‪ ،‬مضيفاً‪« :‬لقد ارتقوا إى‬

‫(إ ب أ)‬

‫مستوى امسؤولية من أجل امنتخب‬ ‫الوطني‪ ،‬لكننا مازلنا بحاجة منهم إى‬ ‫تقديم امزيد‪ .‬سنرى إذا سيتمكنون‬ ‫من تحقيقه يوم اأحد»‪.‬‬ ‫وب���دوره رأى اع��ب وسط‬ ‫تشلي اإنجليزي خوان ماتا الذي‬ ‫دخل ي الشوط الثاني أمام إيطاليا‪،‬‬ ‫أن امجهود الذي قدمه فريقه جعله‬ ‫منهكا ً بدنياً‪ ،‬فيما اعرف الحارس‬ ‫القائد إيكر كاسياس بأن امنتخب‬ ‫اإيطاي جعل أبطال العالم يبحثون‬ ‫عن أسئلة‪ ،‬مضيفاً‪« :‬لقد وضعوا‬ ‫خطة عقدت فعاً اأمور بالنسبة‬ ‫لنا‪ .‬إيطاليا كانت منظمة جدا ً مع‬ ‫وجود ظهرين ينطلقان كثرا ً نحو‬ ‫الهجوم ويتوغان أيضا ً ي الوسط‪.‬‬ ‫أنا مقتنع بأن الرازيل لن تلعب بهذه‬ ‫الطريقة»‪.‬‬

‫كأس العالم‬ ‫لـ «ال��وبوتات»‬ ‫ب�دأت مئات م�ن الروبوت�ات الت�ي تمارس ك�رة القدم‬ ‫أمس اأول خوض كأس العال�م ‪ 2013‬امخصصة لها ي‬ ‫إيندهوفن ي جنوب هولندا ي مس�ابقة تجمع حتى اأحد‬ ‫نحو ‪ 2500‬أستاذ جامعي‪ .‬والهدف امعلن لهذه امسابقة‬ ‫هو التوصل بحلول العام ‪ 2050‬إى تش�كيل فريق يمكنه‬ ‫أن ينافس أبطال العالم لكرة القدم من البر‪« ،‬مثل ميي» عى‬ ‫ما قال أحد امشاركن الذي أتى من تشيي‪.‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬ثمرة من كلمتن (م)‬ ‫‪ - 2‬حول الكعبة (م) ‪ -‬أحد اأطراف (م)‬ ‫‪ - 3‬أجره عى فعل يء (م) ‪ -‬أسد (م)‬ ‫‪ - 4‬عابر ‪ -‬نصف (عروة) ‪ -‬من اأسماء الخمسة (م)‬ ‫‪ - 5‬حارس العمارة (م)‬ ‫‪ - 6‬شاب (م) ‪ -‬نسبة إى دولة أوروبية متوسطية‬ ‫‪ - 7‬متشابهان ‪ -‬أحس (م) ‪ -‬هرب‬ ‫‪ - 8‬طريق (م) ‪ -‬وعاء وإناء (م)‬ ‫‪ - 9‬يتسلق عى حساب غره (م) ‪ -‬متشابهان‬ ‫‪ - 10‬إلهة الجمال والحب عند اليونانين القدماء‬

‫من إحدى مباريات كأس‬ ‫العالم للروبوتات (أ ف ب)‬

‫الصحف اإيطالية‪ :‬هزيمة‬ ‫مثيرة للشفقة‬ ‫امتزج�ت خيب�ة اأم�ل بالفخر‬ ‫والن�دم ي وس�ائل اإع�ام‬ ‫اإيطالي�ة أم�س الجمع�ة بع�د‬ ‫س�قوط امنتخ�ب اإيط�اي‬ ‫(اآزوري) أمام نظره اإسباني‬ ‫برب�ات الرجيح مس�اء أمس اأول‬ ‫ي ال�دور قب�ل النهائ�ي لبطولة كأس‬ ‫الق�ارات لكرة الق�دم وامقام�ة حاليا ً‬ ‫بوفون‬ ‫ي الرازيل وفش�ل الفري�ق ي التأهل‬ ‫لنهائي البطولة‪ .‬وكانت عبارة «يا لها من هزيمة مثرة للش�فقة» هي الغالبة‬ ‫عى وس�ائل اإعام وتعليقات النقاد ي إيطاليا بع�د الهزيمة ‪ 7/6‬بربات‬ ‫الرجيح بعد التعادل السلبي بن الفريقن ي الوقتن اأصي واإضاي‪.‬‬ ‫وسجل خيس�وس نافاس الربة السابعة الحاسمة للمنتخب اإسباني‬ ‫بعدما أهدر امدافع اإيطاي ليوناردو بونوتي الربة الس�ابعة لآزوري ي‬ ‫استاد «كاستياو» ي مدينة فورتاليزا‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال�ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫من امفرض أن يكون أهم ما يبحث عنه اإنسان امشهور‬ ‫هو محبة الناس بغض النظر عن تلك الحاات الشاذة من‬ ‫اأشخاص الذين ا يهمهم إا امال وامناصب فقط‪ .‬ا شك أن‬ ‫النجم سامي الجابر هو أحد أولئك الذين يبحثون عن محبة‬ ‫الناس‪ ،‬فقد قدم كثرا ً ومن الطبيعي أن يحصد كثراً‪ .‬ما جعلني‬ ‫أكتب هذا امقال هو أني وجدت كثرين من غر الهالين يقللون‬ ‫كثرا ً من شأن سامي‪ ،‬بل إن بعضهم يصفه بالاعب العادي‪،‬‬ ‫فوجدت نفي أقارنه بالنجم الكبر يوسف الثنيان‪ ،‬الذي تعشقه‬ ‫كل الجماهر بمختلف ميولها‪ ،‬وهنا ابد أن نقول ماذا؟‪.‬‬ ‫فكرت كثراً‪ ،‬فوجدت أن اإجابة تكمن ي بعض اإعامين‬ ‫امحسوبن عى الهال الذين يعتقدون أنهم يفيدون سامي‪،‬‬ ‫والحقيقة إنهم يفعلون العكس‪ ،‬وذلك بامدح الزائد عن الحد‬ ‫ومنحه اأولويات ي أمور غره أحق بها‪ ،‬ولعل ما ذكره بعض‬ ‫اإعامين مؤخرا ً واصفن سامي بـ «النراس» للمدربن‬ ‫السعودين‪ ،‬وأنه ر‬ ‫غر ي شكل امدرب الوطني‪ ،‬جعل أسماء‬ ‫كالزياني والجوهر والخراي والقروني‪ ،‬تتبادر إى ذهني هؤاء‬ ‫الذين حققوا كثرا ً من البطوات دوليا ً ومحلياً‪ ،‬فإذا كان سامي‬ ‫«نراسا» فماذا سنطلق عى هؤاء؟‪.‬‬ ‫لست من أولئك الذين يحبون اأسطورة ماجد عبدالله‬ ‫فيقللون من سامي أو العكس‪ ،‬فمساحة النجومية تتسع‬ ‫لكثرين‪ .‬سامي الجابر ليس ي حاجة إى هذا التلميع «امستفز»‪،‬‬ ‫فما قدمه يكفي ليكون ي مقدمة الصفوف‪ ،‬فقد قدم كثرا ً‬ ‫لكرة القدم السعودية والهالية كأحد أبرز النجوم عر التاريخ‪.‬‬ ‫أتمنى أن يتوقف هؤاء حاملو الدفوف‪ ،‬فلو أني ا أعرف سامي‬ ‫جيدا ً لكرهته بسببهم‪ .‬كل اأمنيات لسامي بالنجاح ي رحلته‬ ‫التدريبية مع الزعيم‪ ،‬وأنا عى ثقة بأنه سينجح ويبقى التوفيق‬ ‫بيد الله‪.‬‬

‫روما ‪ -‬د ب أ‬

‫ايندهوفن ‪ -‬أ ف ب‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫سامي الجابر‪..‬‬ ‫أكرهك‬ ‫حاتم خيمي‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬من أسماء السيف (م) ‪ -‬يعمل فيه ثقبا نافذا‬ ‫‪ - 2‬امتحان (م)‬ ‫‪ - 3‬خيال(م) ‪ -‬ذكر اماعز (م)‬ ‫‪ - 4‬اتهم زورا ‪ -‬شغي‬ ‫‪ - 5‬متشابهان ‪ -‬عدد ترتيبي (م) ‪ -‬للنداء‬ ‫‪ - 6‬إشارات (م) ‪ -‬صاحب اموناليزا (م)‬ ‫‪ - 7‬داس بقدمه ‪ -‬خفاش (م)‬ ‫‪ - 8‬أهرب وأتوارى (م)‬ ‫‪ - 9‬شخص واحد (م) ‪ -‬أكلة شعبية (م)‬ ‫‪ - 10‬ظلم (م) ‪ -‬أحد الكواكب (م)‬

‫شدد مدرب امنتخب اإسباني‬ ‫فيسنتي دل بوسكي عى‬ ‫رورة أن ا يأخذ اعبوه‬ ‫من عامل التعب عذرا ً لكي‬ ‫يرروا أي فشل محتمل أمام‬ ‫الرازيل امضيفة ي نهائي كأس‬ ‫القارات امقرر غدا ً اأحد عى ملعب‬ ‫«ماراكانا»‪.‬‬ ‫ويأتي تريح دل بوسكي بعد‬ ‫أن تمكن «ا فوريا روخا» من خوض‬ ‫مباراة صعبة للغاية أمام إيطاليا ي‬ ‫نصف النهائي لم يتمكن من حسمها‬ ‫سوى عر ركات الرجيح بعد انتهاء‬ ‫الوقتن اأصي واإضاي بالتعادل‬ ‫(صفر‪/‬صفر)‪.‬‬ ‫وبدا أبطال العالم وأوروبا‬ ‫متأثرين ج��دا ً بعامي الحرارة‬ ‫والرطوبة؛ حيث كان امنتخب‬ ‫اإيطاي الطرف اأفضل بوضوح‬ ‫خصوصا ً ي الوقت اأصي‪ ،‬لكنه لم‬ ‫يتمكن ي نهاية امطاف من الثأر‬ ‫لخسارته امذلة ي نهائي كأس‬ ‫أوروبا ‪.)4/0( 2012‬‬ ‫وستستفيد الرازيل من يوم‬ ‫إضاي من الراحة بعد أن لعبت‬ ‫مباراتها أمام غريمتها اأوروجواي‬ ‫(‪ )2/1‬كما أن اعبيها معتادون‬ ‫عى اأجواء امناخية لبادهم‪ ،‬لكن‬ ‫دل بوسكي أكد أنه غر قلق بشأن‬ ‫اأفضلية التي يتمتع بها «سيليساو»‬ ‫عى أرضه‪ ،‬مضيفاً‪« :‬أنا ا أبحث عن‬ ‫أعذار‪ ،‬ا يجب أن نتذرع بذلك‪ ،‬إنها‬ ‫مباراة مختلفة‪ ،‬أمامنا ‪ 72‬ساعة قبل‬

‫سقف الحرية‬

‫المحمدي من سندراند‬ ‫إلى هال سيتي‬

‫مدرب إسبانيا‪ :‬ا عذر لنا أمام البرازيل‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اعب اتفاقي‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫حمد خوجة ‪ -‬جمعان ‪ -‬ماجد العمري ‪ -‬يحيى ال�سهري ‪ -‬زامل‬ ‫ال�سليم ‪ -‬ح�سن كاد�ش ‪ -‬عكا�ش ‪ -‬البحري ‪ -‬الرقان ‪ -‬الذياب‬ ‫ مرت�سى ‪ -‬الزقعان ‪ -‬ال�سالح ‪ -‬الطويل ‪ -‬م�سطفى احلو ‪-‬‬‫الراهيم – هزاع – جر – الزبيدي‪ -‬جعفر ‪� -‬سام‬ ‫الحل السابق ‪ :‬تنزانيا‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪20‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪29‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (573‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻣﻨﺼﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ ﻟﻨﻘﻞ ﺗﺠﺮﺑﺔ دول اﻟﻤﺠﻠﺲ إﻟﻰ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺧﻠﻴﺠﻴﻮن ﻳﻜﺸﻔﻮن ﻋﻦ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﱠ‬ ‫زﻫﺎﻳﻤﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫»ﻧﺎﺳﺎ« ﺗﻄﻠﻖ ﺗﻠﺴﻜﻮﺑ ًﺎ ﺻﻐﻴﺮ ًا‬ ‫ﻟﺤﻞ ﻟﻐﺰ ﺷﻤﺴﻲ ﻗﺪﻳﻢ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫•ﻳﻘـﻮل أﺣـﺪ اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ إن ﻫﻨﺎك ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳـﻦ ﻣﺨﻄﻮﻃﺔ‬ ‫ﻫﺎﺟﺮت ﻣﻦ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ وﻣﴫ وﻓﺮﻧﺴﺎ وإﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬ ‫وأذرﺑﻴﺠﺎن ورﺑﻤﺎ ﺑﻌﺾ دول أوروﺑﺎ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ وﺑﻦ اﻟﻘﻮى اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ )اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ(!!‬ ‫• ﻃﺒﻌـﺎ ً ﻫـﺬا اﻟﺮﻗﻢ ﻣﻬﻮل ﺟـﺪاً‪ ،‬وﻻ أدري ﻣﺎ ﻫـﻮ ﻣﺼﺪر ﻫﺬه‬ ‫اﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ )اﻟﻘﻨﺒﻠﺔ( اﻟﺘﻲ اﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﻌﻠﺘـﻪ ﻳﻄﻠﻖ ﻫـﺬا اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻜﺒـﺮ ﺑﻜﻞ اﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ؟ وﻫﻞ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أﺻـﻼً‪ -‬أن ﻳﺼﻞ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﻪ أﻫﻞ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﰲ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ إﱃ ﻫﺬا‬‫اﻟﺮﻗﻢ؟ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ ﻇﻞ ﺗﻔﴚ اﻷﻣﻴﺔ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ‪.‬‬ ‫• إذا ﻛﺎن ﻟﺪى أﻫﻞ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻓﻌﻞ ﻛﺘﺎﺑﻲ ﻧﺸﻂ إﱃ درﺟﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﺨﻄﻮﻃﺔ ﻣﻨﻪ ﰲ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ ﻓﻘﻂ؛ ﻓﻤﻌﻨﻰ ذﻟﻚ‬ ‫أن رﺑـﻊ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﺗﻢ ﺗﻬﺮﻳﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ؛ ﻓﺄﻳﻦ‬ ‫دارة اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ؟ وﻤﺎذا ﻻ ﺗﺤﺎول اﺳـﱰﺟﺎﻋﻪ؟ وﻫﻞ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠـﻢ ﺑﻬﺬا اﻟﻌـﺪد؟ أم أن اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻳﻌﺮف ﻣـﺎ ﻻ ﺗﻌﺮﻓﻪ اﻟﺪارة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ اﻤﻨﻬﻮب؟‬ ‫• ﻻ أﺗﺤـﺪث ﺑﺎﻟﻄﺒـﻊ ﻋـﻦ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﺧﻮاﻧﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻫﻲ أﻣﻮر‬ ‫أﴎﻳﺔ ﺑﺤﺘـﺔ داﺧﻞ اﻟﻌﺎﺋﻼت وﻻ ﺗﻬﻤﻨﺎ أﺧﺒﺎرﻫﺎ وﻻ أﺷـﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫اﻤﺪاﺋﺤﻴﺔ ﰲ ﳾء‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻘﺪم أو ﺗﺆﺧﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻧﻌﺮﻓﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻠﺪﻧـﺎ وأﻫﻠﻨﺎ؛ ﺑﻞ ﻋﻦ اﻤﺨﻄﻮﻃﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻳﺒﺎﻟﻎ ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ‪.‬‬ ‫• أﺣـﱰم اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ اﻟﺠﺎدﻳﻦ؛ ﻟﻜﻨﻨﻲ أﺣﱰم ﻋﻘـﲇ أﻛﺜﺮ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫أرﻓﺾ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻫﺬه اﻤﺒﺎﻟﻐﺎت‪ ،‬وﻟﻮ ﻛﺎن ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻧﺸـﺎط ﻛﺘﺎﺑﻲ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻘـﺮن اﻤﺎﴈ ﻛﻤﺎ ﻳﺼﻮره اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﻣﺨﻄﻮﻃﺎﺗﻨﺎ ﻫﺬه‬ ‫أﺷـﺒﻪ ﺑﻐﺰارة ﺗﻤﺎﺛﻴﻞ اﻟﻔﺮاﻋﻨﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﻛﻞ ﻣﺘﺎﺣﻒ اﻟﻌﺎﻟﻢ؛‬ ‫ﻓﺄوﺟﺰوا ﻏﻔﺮ اﻟﻠﻪ ﻟﻨﺎ وﻟﻜﻢ!!‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﺧﻠﻴﺠﻴﻮن ﰲ ﻗﻄﺎع اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺒﺎدرة ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ﻣﻨﺼـﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ ﺗﻨﻘﻞ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻤﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻌ ﱢﺰز ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﺎﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﻋُ ﻘـﺪ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻣﻨﺘﺪى اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ‪2013‬م‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وأﻋﻠﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻋﻦ ﺗﻮﺻﻴﺎت‬ ‫ورﺷـﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬـﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ .‬وﺣـﴬ اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻘﺎﺋـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﲇ‪ ،‬وﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫زﻛﺮﻳـﺎ اﻟﺨﺎﺟـﺔ‪ ،‬واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ّ‬ ‫)ﻳـﴪ( ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋـﲇ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫آل ﺻﻤـﻊ‪ ،‬واﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﰲ ﺳـﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺰرﻳﻘﻲ‪،‬‬ ‫واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠ���ﺎز اﻤﺮﻛﺰي ﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﴎﻳﻊ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬واﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ ﺣﺴﻦ ﺟﺎﺳﻢ‬

‫اﻟﺴـﻴﺪ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة ﺳﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻮﺳﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ إﱃ وﺟﻮد‬ ‫ﺟﻤﻠـﺔ ﻣﻦ اﻤﺒـﺎدرات واﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺳﺘُﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺪاﻣﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻄﻮر وﻧﻤـﺎء دول اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫أﻓﻀـﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺑﻦ أن دول اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺼﺪد ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻣﻨﺼﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬

‫ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﻩ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫اŠذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‪ :‬اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺒﺚ‬ ‫ا“رﺿﻲ ﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﺤﻮل ﻟـ»اﻟﺮﻗﻤﻲ«‬

‫ﺳﺘﻜﻮن ﻣﺘﺎﺣﺔ ﺑﺼﻮرة ﻋﺎﻣﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ دوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺗﺠﺎرب دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون وﺧﱪاﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﺑﻨﺎء اﻟﻘـﺪرات‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﻮرﺷـﺔ أن دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻋﺒﺎرة ﻋـﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ واﺣﺪة ﺑﻜﻞ ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻤﻨﺘـﺪى أﺛﺒﺖ أن ﻛﻞ اﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺗﺴـﺮ‬ ‫ﻣﻌﺎ ً ﻧﺤـﻮ اﻟﺘﻘﺪم ﻛﻤﻨﻈﻮﻣﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وأن اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻻﺳﱰﺷـﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻮﻗﺸـﺖ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫ﺗﺤـ ﱡﺮك دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻛﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻜﺲ ﻧﺘﺎﺋﺞ أﻛﺜﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬واس‬ ‫دﻋـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن ﻣﺴـﺘﻘﺒﲇ اﻟﺒـﺚ‬ ‫اﻷرﴈ ﻟﻘﻨـﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي إﱃ اﻟﺘﺤﻮل إﱃ اﻟﻨﻈﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻤـﻲ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻷن اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻟﺘﻤﺎﺛـﲇ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻗﺪ ﺗـﻢ إﺑﺪاﻟﻪ ﰲ‬ ‫أﻏﻠﺐ ﻣﺤﻄﺎت اﻟﺒﺚ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻹذاﻋـﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻤﻐﻴﻠﻴﺚ »إﻧـﻪ ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻻﺳﺘﻔﺴـﺎر ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻦ اﻧﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺒﺚ اﻷرﴈ ﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﲆ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺘﻤﺎﺛﲇ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻢ أود أن أوﺿﺢ أﻧﻪ ﺗﻢ إﻗﺮار‬

‫َﺟ ِﻨ ُﻲ اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ‬ ‫اﻤﺰارﻋـﺎن ﺳـﻠﻤﺎن اﻤﺮزا وﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﻨﺼـﻮر ﻳﺠﻨﻴﺎن ﺛﻤﺎر‬ ‫اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ ﰲ إﺣﺪى ﻣﺰارع ﻃﻔﻴﺢ »ﻏﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ«‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﻟﺘﺤﻮل ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺘﻤﺎﺛﲇ‬ ‫ﻟﺒﺚ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻷرﴈ‬ ‫ﻋـﺎم ‪1992‬م إﱃ اﻟﻨﻈﺎم اﻷرﴈ‬ ‫اﻟﺮﻗﻤـﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬وأﺻﺒـﺢ ﻣﻠﺰﻣـﺎ ً‬ ‫ﻟـﺪول اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ‪ ،‬وﺑﻨـﺎ ًء‬ ‫ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﻘﺮار ﺑـﺪأت اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺼﻨﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺮﺳـﻼت اﻟﺘﻤﺎﺛﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻮﻗﻒ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً وإﻧﺘﺎج‬ ‫ﻣﺮﺳـﻼت ﺟﺪﻳﺪة ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺮﻗﻤـﻲ اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟـﺬي ﻳﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ ﺻﻮﺗﺎ ً وﺻﻮرة‬ ‫ﻋـﻼوة ﻋـﲆ ﺧﻔـﺾ اﻟﻘـﺪرة‬ ‫وﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻮﻗﻒ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم اﻟﺘﻤﺎﺛﲇ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﻋـﺎم ‪2015‬م ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫أﺟﻤﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻦ ﻳﺘﻢ ﺣﻔﻆ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﺒـﺚ أو اﻟﺘﺪاﺧـﻼت ﺑـﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻤﺘﺠـﺎورة ﺑﻌـﺪ ﻫـﺬا اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻮل اﻟﺮﻗﻤﻲ«‪.‬‬

‫أُﻃﻠﻖ ﺗﻠﺴـﻜﻮب ﺻﻐـﺮ ﻹدارة اﻟﻄـﺮان واﻟﻔﻀـﺎء اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫)ﻧﺎﺳـﺎ( إﱃ ﻣﺪار ﺣـﻮل اﻷرض ﰲ ﻣﻬﻤﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺲ ﺣﺮارة ﻏﻼﻓﻬـﺎ اﻟﺠﻮي إﱃ ﻣﻼﻳﻦ اﻟﺪرﺟﺎت وﺗﺮﺳـﻞ‬ ‫أﻧﻬﺎرا ً ﻣﻦ اﻟﺠﺴﻴﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﱢ‬ ‫ﺗﻮﺿﺢ ﺣﺪود اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺸﻤﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﺟﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺼﺒﻐﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪ .‬وﻳﺆﺛﺮ اﻟﻨﺸﺎط‬ ‫اﻟﺸـﻤﴘ ﻣﺒﺎﴍة ﻋﲆ ﻣﻨـﺎخ ﻛﻮﻛﺐ اﻷرض واﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ وراء‬ ‫اﻟﻐﻼف اﻟﺠـﻮي ﻟﻠﻜﻮﻛﺐ‪ .‬وﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻌﻮاﺻﻒ اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ أن ﺗﻌ ﱢ‬ ‫ﻄﻞ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﻄﺎﻗﺔ وﺗﺸـﻮﱢش ﻋـﲆ اﻹﺷـﺎرات اﻟﻼﺳـﻠﻜﻴﺔ وﺗﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻤﻼﺣﺔ واﻷﻗﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻷﺧﺮى ﰲ اﻤﺪار‪.‬‬ ‫وﻳﺤـﺎول اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ اﻵﻟﻴـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮد‬ ‫اﻟﺸـﻤﺲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ أﺣﺪ اﻷﴎار اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻳﻈﻞ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﺳﺘﻄﺎﻋﺔ اﻟﺸﻤﺲ‬ ‫إﻃﻼق ﻃﺎﻗﺔ ﻣﻦ ﺳـﻄﺤﻬﺎ اﻟﺒﺎرد ﻧﺴـﺒﻴﺎ ً اﻟﺬي ﺗﺒﻠـﻎ درﺟﺔ ﺣﺮارﺗﻪ‬ ‫‪ 5500‬درﺟـﺔ ﻣﺌﻮﻳـﺔ إﱃ اﻟﻐـﻼف اﻟﺠـﻮي اﻟﺬي ﻗﺪ ﺗﺼـﻞ ﺣﺮارﺗﻪ‬ ‫إﱃ ‪ 2.8‬ﻣﻠﻴـﻮن درﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺼـﻮر واﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻨﻘﻠﻬﺎ ﻣﻄﻴﺎف ﺗﺼﻮﻳﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴـﻄﺢ اﻟﺒﻴﻨﻲ ﻋﲆ إﻳﺠﺎد ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻹﺟﺎﺑﺎت ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺣﺪوث ﻫﺬا‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻐﺖ ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻤﻄﻴﺎف ﺣﻮاﱄ ‪ 145‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ ﺧﺪﻣﺔ اﻹﻃﻼق‪ .‬وﺻﻤﻢ اﻤﻄﻴﺎف ﻟﻴﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬

‫»ﻧﺎﺳﺎ« ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﻓﻊ اﻟﺸﻤﺲ ﺣﺮارة ﻏﻼﻓﻬﺎ اﻟﺠﻮي‬


صحيفة الشرق - العدد 573 - نسخة الرياض