Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 28‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪23 June 2013 G.Issue No.567 Second Year‬‬

‫ﻓﺴﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‪ :‬ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت ﻗﺎرب ﻣﺴﺆوﻟﻴﻦ‪..‬‬ ‫»ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ«‬ ‫وﺗﺠﺎﻫﻞ ﻟﻣﺮ اﻟﻤﻠﻜﻲ ﺑﻌﺪم ﺗﻌﻴﻴﻦ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ »اﻟـﴩق« ﻋـﲆ وﺛﺎﺋـﻖ‬ ‫وﻣﺴـﺘﻨﺪات ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺨﺺ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﻜﺸـﻒ ﺗﺠـﺎوزات ﻣﻦ »ﻣﺴـﺆول‬ ‫رﻓﻴﻊ« أﺷـﺮ إﻟﻴﻪ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺳـﺎﺑﻖ‬ ‫ﺣﻮل اﺧﺘﻼس ‪ 150‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل )ﻧﴩﺗﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ ‪.(548‬‬

‫وأﻛـﺪت اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ إدارة‬ ‫»ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺮﻳـﺎض« ﻟﻸﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ رﻗﻢ‬ ‫‪/1895‬م ب ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1432/3/23‬‬ ‫ﻫــ‪ ،‬واﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ ‪ 8422‬م ب‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1426 /6 /25‬ﻫـ‪ ،‬واﻤﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻌﻴﻦ أي ﺟﻬﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻋـﲆ وﻇﺎﺋﻒ ﻻﺋﺤﺘﻲ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ وﺑﻨﺪ‬ ‫اﻷﺟـﻮر‪ ،‬إﻻ ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻔـﻖ ﻣـﻊ اﻤﺴـﻤﻴﺎت‬ ‫واﻤﺆﻫـﻼت واﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻔـﻖ ﻣـﻊ‬

‫أﻫﺪاف ﺗﻠﻚ اﻟﻠﻮاﺋﺢ واﻟﺒﻨﻮد‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻹدارة‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺈﺟـﺮاء ﺗﻌﻴﻴﻨـﺎت ﺑﻤﻮاﻓﻘﺔ ذات‬ ‫»اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴﻊ« ﻗﺒـﻞ ﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻹدارة‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫»اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴـﻊ« أﻗـﺎرب ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻹدارة؛ ﻣﻨﻬﻢ أﺑﻨﺎء ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫إدارات‪ ،‬وأﺑﻨﺎء ﻣﺪﻳﺮي ﻣﻜﺎﺗﺐ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(13‬‬

‫دﺧﻮل ‪ ١٠٠‬دﺑﺎﺑﺔ ﻋﺒﺮ اردن ﻟﺘﺴﻠﻴﺢ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﺳـﻤﺢ اﻷردن ﺑﺪﺧـﻮل آﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻋﱪ أراﺿﻴﻪ إﱃ ﻗﻮات‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل ﻣﺼﺪر رﻓﻴﻊ‬ ‫ذو ﺻﻠﺔ ﻟـ »اﻟـﴩق« إن اﻵﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬

‫ُﺳـ ﱢﻠﻤَ ﺖ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻫﻲ آﻟﻴﺎت‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠـﺔ دﺧﻠـﺖ ﻋـﱪ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺣﺪودﻳـﺔ ﻣـﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ وﺗـﻢ إﻳﺼﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻣﻦ دول أوروﺑﻴﺔ‬ ‫وأﺟﻨﺒﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺗﺪرﻳﺐ ﻣﻨﺸـﻘﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻼح اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري‬

‫ﻋﲆ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‪ ،‬وأوﺿـﺢ اﻤﺼﺪر أن‬ ‫ﻧﺤـﻮ ‪ 100‬دﺑﺎﺑـﺔ دﺧﻠـﺖ ﻣـﻦ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺣﺪودﻳﺔ ﺑﻦ اﻷردن واﻟﻌﺮاق وﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫وأن اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋـﺮ وﺻﻠـﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(17‬‬

‫»اﻟﻤﻨﺢ«‬ ‫أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺸﺮع‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻋﺘﻤﺪوا‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة‪ِ :‬‬ ‫ﻣﺴــﻤﻰ اﻟﻬﻴﺌــﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼـــﺎدر ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬

‫‪Sunday 14 Sha'aban 1434‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﺴﺪﻳﺲ ﻳﺪﻋﻮ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ إﻟﻰ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻜﺮار اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺧﻼل اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬

‫‪5‬‬ ‫ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﺮﻓﻊ ﻻﻓﺘﺔ أﻣﺎم ﻣﺒﻨﻰ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك أﻣﺲ ﺿﻤﻦ ﺗﺠﻤﻊ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺄراﺿﻴﻬﻢ‬ ‫اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ ﻣﺨﻄﻂ »اﻟﻨﻈﻴﻢ«‪ ،‬وأﻛﺪت إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ أن ﻗﻀﻴﺔ اﻷرض ﻣﻨﻈﻮرة ﻟﺪى‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻹﻧﻬﺎء اﻟﺨﻼف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻣﻮاﻃﻦ ﻳﺪﻋﻲ ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻻﻋﺘــﺪاء ﻋﻠﻰ ﻣﻮاﻃﻦ ﺳــﻌﻮدي‬ ‫‪5‬‬ ‫ﺑﺂﻟﺔ ﺣـﺎدة ﻓــﻲ اردن‬ ‫أوﻟﻮﻳــــﺔ ﻟﻤﺴــﺘﻔﻴــﺪي اﻟﻀﻤــﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺼﻴﺪ‬ ‫‪4‬‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫‪ ٣٠٠‬أﻟﻒ ﻋﺎﻣﻞ ﻫﻨﺪي ﻳﻐﺎدرون‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء »اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫اﺷﺘﻜﻰ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻌﻤﺎﱄ ﰲ‬ ‫ﺳـﻔﺎرة ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ إﻣـﺪاد اﻟﺤـﻖ‪ ،‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒـﻂء اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﰲ إﻧﺠـﺎز‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﻄﻞ إﺟـﺮاءات اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﻋﻠـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻫﻨـﻮد ﻣﻐﺎدرة‬ ‫‪ 300‬أﻟﻒ ﻋﺎﻣﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻣـﺪاد اﻟﺤـﻖ إن ﻋﺪد‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗـﻢ ﺗﺼﺤﻴـﺢ‬ ‫أوﺿﺎﻋﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن‪ ،‬ﺑﻠـﻎ ﻧﺤﻮ ‪ 200‬أﻟـﻒ ﻋﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن »ﻫﻨـﺎك أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪12‬‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﺗﺮﻏﺐ ﰲ ﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸﻴﺔ«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﺧﻼل أول‬ ‫ﻳﻮم ﺗﻘﺪم ﻟﻬﺬه اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻧﺤﻮ ‪55‬‬ ‫ﻋﺎﻣﻼً‪ ،‬ﺑﺮاﺗﺐ ‪ 750‬رﻳﺎﻻً«‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﺎرض أﻣـﺲ ﺣﻀﻮرا ً ﺿﻌﻴﻔﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎﻋﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻗﺪ ﻫﻴّﺄت اﻤﺮﻛﺰ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‬ ‫أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻋـﺮوض اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻟﻬﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬

‫اﻟﴩﻛﺎت‪ .‬وأﻛﺪ أﺣﺪ ﻣﻤﺜﲇ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن ﻋﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﻄﻠـﺐ وﻇﺎﺋﻒ ﺑﻠﻎ‬ ‫ﺳﺘﻤﺎﺋﺔ ﻋﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮاﻓﺪ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 18‬ﴍﻛﺔ‪ ،‬ﻗﺪﻣﺖ ‪3000‬‬ ‫وﻇﻴﻔﺔ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻤﴫﻳﻦ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(19‬‬

‫دﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸـﺆون اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ إﱃ ﻋﺪم ﺗﻜﺮار اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺧﻼل ﻓﱰة ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎف‪ ،‬وإﻓﺴـﺎح اﻤﺠﺎل ﻤﻦ ﻟﻢ ﺗُﺘﺢ ﻟﻬﻢ ﻓﺮﺻﺔ أداء‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﻚ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ أرواﺣﻬﻢ وﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫إن اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻤﺮﻋﻴﺔ ﺗﻘﺘﴤ ﺗﺨﻔﻴﺾ أﻋﺪاد اﻟﺤﺠﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫ﻣﺆﻗﺖ واﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ﺣﺘﻰ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻤﴩوع ‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ٌ‬ ‫ﻣﻬﺎرات اﺳﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻋﺎرف اﻟﻌﻀﻴﻠﺔ‬ ‫ﺗﻨﻮﻋﺖ أﻧﺸﻄﺔ وﺑﺮاﻣﺞ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺑﺮﻳﺪة اﻟﱰوﻳﺤﻲ ‪ ،34‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻗﻴﻢ ﻋﺪﻳـ ٌﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ واﻤﻬﺎرﻳﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺑﺪع ﻋﺪ ٌد ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب ﺑﺮﻳﺪة ﰲ اﺳـﺘﻌﺮاﺿﺎت ﺣﻠﺒﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورﻏﻢ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﺨﻄﺮة اﻟﺘﻲ أﺑﺪع ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻮن‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻻﺣﱰاﻓﻴﺔ واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻤﻬﺎرة ﺗﺴﻴّﺪا اﻤﻮﻗﻒ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﻳﺎد اﻤﻮﳻ(‬

‫ﺗﻔﺤﻴﻂ‬

‫إﺑﺪاع‬

‫ﻣﻐﺎﻣﺮة‬

‫إﺑﻬﺎر‬

‫اﺳﺘﻌﺮاض‬

‫ﺣﺮﻛﺎت‬

‫إﺛﺎرة‬

‫ﺗﺮﻓﻴﻊ‬

‫اﻟﺘﺤﺪي‬


‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻔﻴﺮ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ‬ ‫أﺳﺘﺮاﻟﻴﺎ ﻳﺒﺤﺚ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺠﺎﻟﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻤﻔﺘﻲ‬ ‫اﺳﺘﺮاﻟﻲ‬

‫ﻛﺎﻧﺒﺮا ‪ -‬واس‬ ‫ﺑﺤـﺚ ﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟـﺪى أﺳـﱰاﻟﻴﺎ ﻧﺒﻴـﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺻﺎﻟﺢ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﻔﺘﻲ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺪﻳـﺎر اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫أﺑﻮ ﻣﺤﻤـﺪ وﻣﺠﻠﺲ اﻷﺋﻤﺔ اﻷﺳـﱰاﱄ‬

‫ﻗﻀﺎﻳﺎ وﺷـﺆون اﻟﺠﺎﻟﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻀﺎﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﺮاﻛﺰ واﻟﻬﻴﺌﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘـﻰ آل ﺻﺎﻟـﺢ ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ‬ ‫ﺑﻤﻘﺮ اﻟﺴـﻔﺎرة ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ‬ ‫»ﻛﺎﻧﺒﺮا« ﻣﻔﺘﻲ ﻋﺎم اﻟﺪﻳﺎر اﻷﺳﱰاﻟﻴﺔ‬ ‫وﻣﺠﻠـﺲ اﻷﺋﻤﺔ اﻷﺳـﱰاﱄ اﻟﺬي ﻳﻀﻢ‬

‫ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻷﺋﻤـﺔ ودﻋـﺎة اﻤﺴـﺎﺟﺪ‬ ‫واﻤﺮاﻛـﺰ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻷﺳﱰاﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺮز اﻟﺴـﻔﺮ آل ﺻﺎﻟـﺢ دور‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ واﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﻨﺎﺻﻌـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻺﺳـﻼم‪ ،‬واﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﻦ ﻛﻞ أﺷـﻜﺎل اﻟﺘﺸـﺪد واﻟﻐﻠـﻮ‪،‬‬

‫واﻟﺪﻋﻮة ﻟﻠﺴﻼم واﻟﺤﻮار واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻋﱪ ﻣﻔﺘـﻲ ﻋﺎم اﻟﺪﻳﺎر‬ ‫اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﺠﺎﻟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎرة اﻷﺳﱰاﻟﻴﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﻬﻨﺊ اﻟﺪوق اﻛﺒﺮ ﻟـ ﻟﻜﺴﻤﺒﻮرج ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﺳﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻠﺪﻳﻬﻤﺎ‬ ‫واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟـﻪ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ ﺳـﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻃﺮاد اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﻫﻨـﺄ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫ﺑﻌـﺚ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌـﺔ ﻟﻠﺪوق اﻷﻛﱪ ﻟﻠﻜﺴـﻤﺒﻮرج‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪوق اﻷﻛﱪ ﻟﻠﻜﺴـﻤﺒﻮرج‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛـﺮى اﻟﻴـﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻼده ‪.‬‬ ‫ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﻦ أﺑﻠﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻤﻠـﻚ ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳـﻢ ﺷـﻌﺐ‬ ‫وأﻃﻴـﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﻤﻮﻓـﻮر اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫وﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋﻦ أﺻـﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻪ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ ﻟﻜﺴـﻤﺒﻮرج‬ ‫وأﻃﻴـﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻖ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر ‪.‬‬ ‫ﻟﻪ‪ ،‬وﻟﺸﻌﺐ ﻟﻜﺴﻤﺒﻮرج اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻃﺮاد‬ ‫وﺑﻌـﺚ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﺑﺮﻗﻴـﺔ ﺗﻬﻨﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮروت ﺑﺎﻫﻮر رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺑﻌﺚ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺗﻬﻨﺌـﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺑـﻮروت ﺑﺎﻫﻮر رﺋﻴـﺲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺳﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋـﻦ أﺑﻠﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ‪ ،‬وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﻤﻮﻓﻮر‬ ‫ﺳﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻤﻠﻚ ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳـﻢ ﺷـﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻪ‪ ،‬وﻟﺸﻌﺐ ﺳـﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ اﻟﺼﺪﻳﻖ ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻋـﻦ أﺻﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ‪ ،‬وأﻃﻴﺐ ا���ﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﻤﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬

‫اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﺒﺤﺚ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ﻣﻊ وزﻳﺮة ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻨﺎﺋـﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﺒﻌﻮث اﻟﺨﺎص ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﻘﴫه أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وزﻳﺮة ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺑﻨﺠﻼدﻳـﺶ اﻟﺪﻛﺘﻮرة دﻳﺒﻮ‬

‫ﻣﻮﻧﻲ واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى ﺧﻼل اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺑﺤـﺚ آﻓﺎق‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ وﺳـﺒﻞ دﻋﻤﻬﺎ‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰﻫﺎ ﰲ اﻤﺠﻼت ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺣـﴬ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺳـﻔﺮ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ‬ ‫ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻬﻴﺪ اﻹﺳﻼم‪ ،‬واﻟﻘﻨﺼﻞ‬ ‫اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﴚ ﺑﺠﺪة ﻣﺤﻤﺪ ﻧﺠﻢ اﻹﺳﻼم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻳﻮﺟﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﺪن‬ ‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﻤﺎد اﺳﻤﻬﺎ اﻟﺼﺎدر ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫وﺟﻪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴﻤـﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﺣـﻮل ﻣﺴﻤﺎﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻄﺒﻮﻋﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ اﻣﺘﺜﻠﺖ ﻟﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ووﺟـﻪ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﺧﻄﺎﺑـﺎ ً ﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫وﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺟﺎء ﻓﻴـﻪ إن اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺑﻘﺮار ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻳﻨﺺ‬

‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻋـﲆ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺴﻤﻴـﺔ »اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫»اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ«‪ ،‬وﻫـﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﻟﻠﻤـﺪن‬ ‫اﻤﺘﻔـﻖ ﻣﻊ اﺳﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫وﻓﻖ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ« وﻟﻴﺲ »ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺴﻤﺎﻫﺎ وﻓﻖ ﻣﺎ ﺟﺎء ﰲ‬ ‫وﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺑﻘﺮار ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫»اﻻﺳـﻢ اﻤـﺪون ﻋـﲆ‬ ‫اﻟـﻮزراء »اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﻣﻄﺒﻮﻋﺎﺗﻬﺎ ﺑﺨﻼف ﻣﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﻟﻠﻤـﺪن‬ ‫ورد ﰲ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﺷـﺘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ«‪ ،‬وﺗﻌﻤﻴﻢ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺨﻄﺎب ﻋﲆ ﻣﻼﺣﻈﺔ‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺪﻧﻬﺎ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﺧﺘـﻼف اﻻﺳﻢ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫وﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬـﺎ اﻟﺮﺳﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻦ اﻻﺳﻢ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ اﻟﻮاردﻳـﻦ ﰲ اﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺤﺘـﻮي اﻻﺳـﻢ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻣـﺎ زال ﺑﺎﻤﺴﻤﻰ‬

‫ﻧﻔﺴﻪ اﻟﻘﺪﻳـﻢ اﻤﺨﺎﻟـﻒ ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻢ »ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ »‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻛـﻞ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ‪ .‬واﻧﺘﻘﺪ ﻣﺨﺘﺼـﻮن ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة ﻋـﲆ ﻣﺨﺎﻟﻔﺘﻬـﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ وﻫﻲ‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻟﺤﺠـﻢ‪ ،‬وﺗﺴﺎءﻟـﻮا ﻛﻴـﻒ ﻏﺎﺑﺖ‬ ‫ﻋﻨﻬـﻢ ﻫـﺬه اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ اﻤﻬﻤـﺔ؟ وﻤﺎذا ﻻ‬ ‫ﺗـﺪرك اﻟﺠﻬﺎت أﺧﻄﺎءﻫـﺎ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫وﻻة اﻷﻣﺮ؟ »اﻟـﴩق« ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻴﻤﻨـﻲ ﻹﻳﻀﺎح ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺣﻮل ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﻏﺮ أﻧﻪ اﻋﺘﺬر‬ ‫ﻻﻧﺸﻐﺎﻟﻪ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ أﻛﺪ‬ ‫اﻟﺮد ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﺟﺪﻳﺪة ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ«‪ ..‬وإﺻﺎﺑﺘﺎن ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض واﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻋﻦ وﻓﺎة ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 81‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻤﻦ أﻋﻠﻦ‬ ‫ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وﻛﺎن ﻗﺪ أدﺧﻞ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﰲ‬ ‫ﺘﺎرﻳﺦ ‪ 16‬ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬

‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺣﺎﻟﺔ إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺆﻛﺪة ﺑﻔﺮوس‬ ‫»ﻛﻮروﻧـﺎ« ﻤﻮاﻃﻨﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ‪ 41‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﺗﺴﺠﻴـﻞ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﺆﻛـﺪة أﺧـﺮى‬ ‫ﻤﻮاﻃـﻦ ﰲاﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪32‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ إن اﻤﻮاﻃﻨـﺔ اﻤﺼﺎﺑـﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻄﻦ‬

‫ﻹﺣﺪى اﻟﺤﺎﻻت اﻤﺆﻛﺪة وﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﻣﺴﺘﻘﺮة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن‬ ‫ﻣﺼـﺎب اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺮض اﻟﴪﻃﺎن‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗﺤﺖ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟـﻮزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻳﺒﻠـﻎ ﻋـﺪد ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮوس ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪ 55‬ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻨﺬ ﺷـﻮال‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺗﻮﰲ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 33‬ﺣﺎﻟﺔ‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﻟﻤﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ :‬ﻛﻨﺘﻢ ﺧﻴﺮ‬ ‫ﻣﺪاﻓﻌﻴﻦ ﻋﻦ دﻳﻨﻜﻢ وﻣﻠﻴﻜﻜﻢ ووﻃﻨﻜﻢ‪ ..‬وﻻ ﻳﺨﺪم اﻟﺒﻠﺪ إﻻ أﺑﻨﺎؤه‬ ‫ﻋﺴﺮ ‪ -‬واس‬ ‫ﻗـﺎم ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎرة ﺗﻔﻘﺪﻳﺔ ﻟﻘﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸﻴﻂ‪ ،‬وﻛـﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟـﺪى وﺻﻮﻟﻪ‪ ،‬ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ اﻟﻠـﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻌﻤﺮي‪،‬‬ ‫وأرﻛﺎﻧﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻓـﻮر وﺻﻮﻟﻪ اﺳﺘﻤـﻊ ﻟﴩح ﻣﻦ ﻗﺎﺋـﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻦ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ وﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻬﺎم‬ ‫وواﺟﺒـﺎت ﻗﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وأﻫﻢ اﻤﺸﺎرﻳـﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬ ‫وزار ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﻣﻘـﺮ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻗﺎﻋﺪة اﻹﻣﺪاد واﻟﺘﻤﻮﻳﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻠﻮاء اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ ﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﻇﺎﻓﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻬﺮي‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﻮل ﺧـﻼل اﻟﺰﻳـﺎرة ﰲ ورش اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ واﻃﻠـﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﺪاﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻪ إﱃ ﻟﻮاء اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻌﺎﴍ‪ ،‬واﺳﺘﻤﻊ ﻟﴩح‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺎﺋـﺪ ﻟﻮاء اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻌﺎﴍ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺮﻛـﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮﻧـﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ ﺗﺄﺳﻴﺴﻪ وأﻫـﻢ اﻤﻬﺎم واﻟﻮاﺟﺒـﺎت اﻤﻮﻛﻠﺔ‬ ‫ﻟـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻤﺮﻛﺰ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫واﻟﺘﻤﺎرﻳﻦ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺟـﻪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﰲ ﺟﻮﻟﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ إﱃ إﺣﺪى‬ ‫وﺣﺪات اﻟﻠﻮاء‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻟﻘﻰ ﻛﻠﻤﺔ ﻧﻘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﻴﺎت ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤـﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻨﺴﻮﺑـﻲ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎد ﺑﻤﺎ ﻗﺪﻣﻪ اﻟﺠﻨﻮد اﻟﺒﻮاﺳـﻞ وﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﻧﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻦ ﺑﻼدﻧـﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل ﻣﺨﺎﻃﺒـﺎ ً ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪» :‬إن اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﺤﻜﻴﻤـﺔ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺒﻼد‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﺴﺘﻤﻊ إﱃ ﴍح ﻣﻦ ﻗﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻳﻘـﺪرون وﺟﻮدﻛـﻢ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻫـﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌـﺪ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫وﻃﻨﻨﺎ اﻟﻐﺎﱄ«‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺟـﻪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻟﻮاء اﻹﻣﺎم ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺤﺎدي ﻋﴩ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛـﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻠﻮاء‪ ،‬اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وأرﻛﺎﻧﺎت اﻟﻠﻮاء‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻞ ﻓﻴﻬـﺎ ﺗﺤﻴﺎت ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ووﱄ ﻋﻬﺪه‬ ‫اﻷﻣـﻦ واﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»ﻛﻨﺘﻢ ﺧـﺮ ﻣﺮاﺑﻄﻦ وﻣﺪاﻓﻌﻦ ﻋﻦ دﻳﻨﻜـﻢ وﻣﻠﻴﻜﻜﻢ ووﻃﻨﻜﻢ‬ ‫ﺑﺄرواﺣﻜـﻢ‪ ،‬وﻻ ﻳﺨـﺪم اﻟﺒﻠـﺪ إﻻ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﺒﻠـﺪ‪ ،‬إن ﻣﺎ ﺗﻨﻌﻢ ﺑﻪ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ ﻣـﻦ أﻣﻦ وأﻣﺎن واﺳﺘﻘﺮار ﺳﻴﺎﳼ واﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻳﻌﻜـﺲ ﺑﺠـﻼء ذﻟﻚ اﻟﺘﻼﺣـﻢ ﺑﻦ اﻟﻘﻴـﺎدة واﻟﺸﻌـﺐ ﻣﻨﺬ ﻋﻬﺪ‬

‫اﻤﺆﺳـﺲ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ -‬ﻃﻴـﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ -‬وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﻋﻬﺪ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ«‪.‬‬ ‫وزار ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻃـﺮان اﻟﻘـﻮات اﻟﱪﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎﻟـﻪ ﻗﺎﺋـﺪ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛـﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺴﻔﺮ‬ ‫اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ‪ ،‬وأرﻛﺎﻧـﺎت اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬وﺗﺠـﻮل داﺧـﻞ ورش ﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮات‪ .‬ﻛﻤﺎ زار ﻣﻌﻬﺪ ﺳﻼح اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ اﻤﻌﻬﺪ اﻤﻜﻠﻒ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺮﻛﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻴﺨﻲ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﻊ ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗﻪ إﱃ إﻳﺠﺎز ﻋـﻦ اﻤﻌﻬﺪ وﻣﺎ ﻳﻘﻮم ﺑﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻟﻀﺒﺎط وأﻓﺮاد ﺳﻼح اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪورات اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﻠﻢ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع درﻋـﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺎ ً ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺘﻴﻜﺎت دﻓﺎﻋﻴﺔ وﻫﺠﻮﻣﻴﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻤﴫﻳﺔ ﰲ ﺗﻤﺮﻳﻦ »ﻓﻴﺼﻞ ‪ «10‬ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﺠﺮي ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﰲ ﻗﺎﻋـﺪة اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﺠﻮي اﻟﺘﻜﺘﻴﻜﻲ اﻤﺸﱰك‬ ‫»ﻓﻴﺼـﻞ ‪ «10‬ﺑﻦ اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺄﻛﻴﺪا ً وﺗﻌﺰﻳﺰا ً‬ ‫ﻟﺮواﺑﻂ اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ‪.‬‬

‫وﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ وﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺨـﱪات اﻤﻜﺘﺴﺒﺔ واﻟﻮﺻـﻮل ﺑﺎﻟﻘﻮات‬ ‫ﻋـﺎل ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﻤﺴﺘـﻮى‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻜﻔـﺎءة ﻣﻦ ﺧـﻼل إﺗﻘـﺎن اﻟﺘﻜﺘﻴﻜﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻟﺪﻓﺎﻋﻴـﺔ واﻟﻬﺠﻮﻣﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻛﻔﺮﻳـﻖ واﺣﺪ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻴﻼ ً وﻧﻬﺎراً‪ ،‬وﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻤﻌﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻔﺎﺟﺌـﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨـﺪام اﻷﺳﻠـﻮب اﻷﻣﺜـﻞ‬

‫)واس(‬

‫ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﻬﺎم اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫وﺟﻮد اﻹﻋﺎﻗﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻬـﺪف اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺠﺎﻫﺰﻳﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺗﻴﺔ واﻻﺳﺘﻌﺪاد اﻟﻘﺘﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﺼﺪﻳﻘﺔ‪ .‬وﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛـﺔ اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻤﴫﻳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻃﺮاز »إف‬ ‫‪.«16‬‬

‫أوﻟﻮﻳﺔ ﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪي اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺼﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺷﻮاﻃﺊ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ وزارﺗﺎ اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻤﺴﺎﻋـﺪة ﻣﺴﺘﻔﻴﺪي اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋـﲆ أﻧﻔﺴﻬـﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻣﻬﻨـﺔ اﻟﺼﻴـﺪ وإﻋﻄﺎﺋﻬﻢ‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳـﺔ ﰲ اﺳﺘﺨﺪام أرﺻﻔـﺔ اﻤﺮاﻓﺊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻨﻔﺬﻫـﺎ وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﻋـﲆ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ ﻛـﻞ ﻣـﻦ اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤـﺮ واﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺘـﻮﱃ وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ إﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت واﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻹﻧﺸﺎﺋﻴـﺔ واﻟﻬﻨﺪﺳﻴـﺔ‬

‫ﻟﻠﻤﺮاﻓـﺊ واﻤﺮاﻓﻖ اﻟﴬورﻳﺔ وإﻧﺸﺎﺋﻬﺎ وﺗﺸﻐﻴﻠﻬﺎ‬ ‫وإدارﺗﻬـﺎ ﰲ ﺿﻮء اﻻﻋﺘﻤـﺎدات اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺮاﻓـﺊ اﻟﺼﻴـﺪ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣـﺪﱠدت اﻤﺮاﻓـﺊ اﻤﺘﻮﻗـﻊ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ ﻋﲆ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤـﺮ واﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳﺘﻘـﻮم وزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﺰوﻳﺪ »اﻟﺰراﻋـﺔ« ﺑﺄﺳﻤـﺎء اﻟﺼﻴﺎدﻳﻦ اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺰاوﻟـﻮن ﺣﺮﻓـﺔ اﻟﺼﻴـﺪ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬـﻢ دون‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻷﻳﺪي اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻣﻦ ﻗﻮارب اﻟﺼﻴﺪ‬ ‫وﻣﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ وﻣﻌﺪات اﻟﺼﻴﺪ وأدوات اﻟﺴﻼﻣﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺼﻴﺎدﻳـﻦ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻔﻴـﺪي اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺤﺎﺻﻠـﻦ ﻋـﲆ رﺧـﺺ اﻟﺼﻴﺪ ﺑﻌﺪ‬

‫‪..‬وﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ اﻟﻘﻮات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ أﻓﻀﻞ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺘﻤﻨﺢ‬ ‫وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﻣﺴﺘﺤﻘـﻲ اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫واﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺼﻴـﺪ اﻟﺮﺧﺺ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ إﻋﻄﺎﺋﻬﻢ اﻷوﻟﻮﻳﺔ ﰲ اﺳﺘﺨﺪام أرﺻﻔﺔ اﻤﺮاﻓﺊ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ إذا اﻧﻄﺒﻘـﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﴩوط‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫دﺧﻴﻞ اﻟﻠﻪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‪ ،‬أن وزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫رﻏﺒـﺖ ﰲ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ ﴍاﻛـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﺪﻣـﺔ ﺻﻴﺎدي اﻷﺳﻤﺎك‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻔﻴﺪي اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻷﴎ اﻟﻔﻘﺮة‪.‬‬

‫ورش اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﺴﺪﻳﺲ ﻳﺪﻋﻮ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ إﻟﻰ ﻋﺪم ﺗﻜﺮار‬ ‫اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺧﻼل ﻓﺘﺮة ﺗﻮﺳﻌﺔ اﻟﻤﻄﺎف‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﺗﻮﻧﺲ ‪-‬‬ ‫اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‪ ،‬واس‬ ‫دﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺴﺪﻳﺲ اﻤﺴﻠﻤﻦ إﱃ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻜﺮار اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺧﻼل ﻓﱰة‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣـﴩوع ﺗﻮﺳﻌـﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻻﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎف‪،‬‬ ‫وإﻓﺴـﺎح اﻤﺠﺎل ﻤﻦ ﻟﻢ ﺗﺘﺢ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ أداء اﻤﻨﺎﺳﻚ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫أرواﺣﻬﻢ وﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪» :‬اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺒـﺎدئ دﻳﻨﻨﺎ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﻨﻴﻒ‬ ‫وﻣﻘﺎﺻـﺪ ﴍﻳﻌﺘﻨـﺎ اﻟﻐـﺮاء‬ ‫وﻗﻮاﻋﺪﻫـﺎ اﻤﺜـﲆ‪ ،‬ﰲ اﻟﺴﻤﺎﺣﺔ‬ ‫واﻟﻴـﴪ ورﻓﻊ اﻟﺤـﺮج ورﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎﻟـﺢ ودرء اﻤﻔﺎﺳـﺪ‪ ،‬ﻓـﺈن‬ ‫اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﻪ اﻤﺮﻋﻴﺔ ﺗﻘﺘﴤ‬ ‫ﺗﺨﻔﻴـﺾ أﻋـﺪاد اﻟﺤﺠـﺎج‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﺑﺸﻜـﻞ ﻣﺆﻗـﺖ‬

‫واﺳﺘﺜﻨﺎﺋـﻲ ﺣﺘـﻰ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﴩوع»‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺴﺪﻳـﺲ أن ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮاﻋـﺪ اﻤﻘـﺮرة ﰲ اﻟﴩﻳﻌـﺔ‬ ‫أن اﻤﺸﻘـﺔ ﺗﺠﻠـﺐ اﻟﺘﻴﺴﺮ وأن‬ ‫اﻟـﴬر ﻳُـﺰال وأن درء اﻤﻔﺎﺳﺪ‬ ‫ﻣﻘﺪم ﻋـﲆ ﺟﻠـﺐ اﻤﺼﺎﻟﺢ وأن‬ ‫اﻷﻣـﺮ إذا ﺿﺎق اﺗﺴـﻊ وأﻧﻪ إذا‬ ‫ﺗﻌﺎرﺿـﺖ اﻤﺼﻠﺤﺘـﺎن أﺧـﺬ‬ ‫ﺑﺄﻋﻼﻫﻤﺎ وأن اﻷﻣﺮ إذا آل ﻟﴬر‬ ‫أو أذى ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻤﻨﻊ ﴍﻋﺎ ً وﺑﺎﻷﺧﺬ‬ ‫ﺑﺎﻻﻋﺘﺒﺎر ﻟﻬﺬه اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﻈﻤﻰ‬ ‫واﻤﻘﺎﺻـﺪ اﻟﻜـﱪى ﺳﻴﺤﻘـﻖ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﴩوع ﻣـﺎ ﻳﺆﻣﻞ ﻣﻨﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺄﻣـﻦ ﺳﺒـﻞ اﻟﺮاﺣـﺔ ﻟﻠﺤﺠﺎج‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ وﻫﺬا ﻳﺪﻋﻮ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺎون اﻤﺴﻠﻤـﻦ وﺗﻔﺎﻋﻠﻬـﻢ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﻘﺮار اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻸﻣﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴـﺔ واﻟﺪﻋـﻮة ﻣﻮﺟﻬـﻪ‬ ‫ﻟﻘﺎدة اﻷﻣﺔ وﻋﻠﻤﺎﺋﻬﺎ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻣﺎ‬ ‫رآه وﻻة اﻷﻣﺮ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ذﻟﻚ اﻷﻣﺮ«‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﺴﺪﻳـﺲ ﻋـﲆ‬ ‫ﴐورة أن ﻳﺒﻴّﻨـﻮا ﻟﻠﻤﺴﻠﻤـﻦ‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬ ‫أﺳﺒـﺎب ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺟـﻪ اﻟﺤﻤﻴـﺪ‬ ‫وآﺛـﺎره اﻟﻨﺎﻓﻌﺔ ﻻﺳﻴﻤـﺎ أﻧﻪ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﺆﻗـﺖ وﻣﺤـﺪود ﺑﻤـﺪة زﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻗﺼﺮة‪ ،‬ﻣﺮاﻋﺎة ﻟﻔﻘﻪ اﻷوﻟﻮﻳﺎت‬ ‫واﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺘﻲ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻌﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﻠﻤـﻮن ﻻﺳﻴﻤـﺎ اﻟﺤﺠـﺎج‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺮون واﻟﺰاﺋﺮون‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ أﻛﺪ ﻣﻔﺘﻲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴـﺔ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن ﺑﻄﻴﺦ أن ﻗﺮار ﺗﺨﻔﻴﺾ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺤﺠـﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﺆﻗﺘﺔ ﴐورة ﴍﻋﻴﺔ اﻗﺘﻀﺘﻬﺎ‬

‫ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺤـﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻟﺘﺠﻨﺐ‬ ‫ﻣـﺎ ﻗـﺪ ﻳﻄـﺮأ ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﺘﺰاﺣﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻄـﺮ ﻳﻬﺪد ﺳﻼﻣـﺔ اﻟﻨﺎس‬ ‫وﺧﺎﺻـﺔ ﻛﺒـﺎر اﻟﺴـﻦ ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫واﻤﺮﴇ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺆدي ﺣﺘﻤﺎ ً إﱃ‬ ‫اﻹﺧﻼل ﺑﺄﺣﻜﺎم اﻤﻨﺎﺳﻚ وﻓﻮات‬ ‫اﻟﻐﺎﻳـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻦ ﺟـﺮاء ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺠﺎل ﰲ أداء اﻤﻨﺎﺳﻚ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫ﺻﺤﻔﻴـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﺄﻳﻴـﺪه‬ ‫ﻗـﺮار ﺗﺨﻔﻴﺾ أﻋـﺪاد اﻟﺤﺠﺎج‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﺑﺴﺒـﺐ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام ﺑﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ووﺻﻔﻪ‬ ‫ﺑﺄﻧـﻪ ﻗـﺮار ﺣﻜﻴـﻢ وﺻﺎﺋـﺐ‬ ‫ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ اﻟﴬورة اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻫﺎب ﻣﻔﺘﻲ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺤﺠﺎج ﻟﻼﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻷﻧﻪ ﻳﺼﺐ ﰲ‬ ‫ﺻﺎﻟﺤﻬﻢ وﻟﻴﺲ ﺗﻀﻴﻴﻘﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻷن ﻣـﻦ ﻟـﻢ ﻳﺴﻌﻔـﻪ اﻟﻈـﺮف‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺸﻌﺮة اﻟﺤﺞ‬ ‫أو اﻟﻌﻤﺮة ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻓﺴﻴﺤﺞ أو‬ ‫ﻳﻌﺘﻤﺮ ﰲ ﻋـﺎم ﻣﻘﺒﻞ ﰲ ﻇﺮوف‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻨﺎﻗﺶ رﻓﻊ رﺳﻮم اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺿﻤﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻋﻠﻰ ﺟﺪول أﻋﻤﺎﻟﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫وﺿـﻊ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﻣﻬﻤـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟـﺪول أﻋﻤﺎﻟـﻪ ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺘﻦ‬ ‫اﻟﻠﺘـﻦ ﺳﺘﻨﻌﻘـﺪان اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻷﺣـﺪ وﻏـﺪا ً اﻹﺛﻨـﻦ‪ ،‬ﻓﻔـﻲ‬ ‫ﺟﻠﺴﺘﻪ اﻟـ‪ 35‬ﻏـﺪا ً ﻳﻨﺎﻗﺶ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑﺸﺄن رﻓﻊ‬ ‫رﺳـﻮم اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﲆ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻟـﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ .‬وأوﺻـﺖ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ اﻤﻘﺪم ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺑﻌـﺪم اﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋـﲆ رﻓـﻊ رﺳﻮم‬

‫اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﲆ اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﻟﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ .‬وﰲ ﺷﺄن اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﲆ‬ ‫اﻷوراق اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻌﺎﺋﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ »اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺨﻄﺎﺑﺎت‪ ،‬اﻷﺣـﻮال اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻓﺈن اﻟﻠﺠﻨـﺔ رأت اﺳﺘﻤﺮار ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﺪﻳـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ .‬وﻳﺴﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈـﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫ﺑﺸﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ‬ ‫ﺗﺠـﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺴﻨـﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧـﻲ‪ .‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺟـﺪول أﻋﻤـﺎل اﻤﺠﻠﺲ‬

‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻷداء اﻟﺴﻨـﻮي‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻹدارة واﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫـﺎ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻗﺎﻋـﺪة ﺑﻴﺎﻧـﺎت ﺗﻔﺼﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻋـﻦ اﻤﺸﱰﻛﻦ وﻣﺮﺳﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻌـﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﻧـﺺ ﻧﻈﺎﻣﻲ ﻳُﻠـﺰم ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﺑﺘﺰوﻳﺪﻫـﺎ ﺑﺘﻠﻚ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت‪ ،‬وأﻛﺪت‬ ‫ﰲ ﺗﻮﺻﻴـﺔ ﺿﻤﱠ ﻨﺘﻬـﺎ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ وﺟـﻮد ﺗﻠـﻚ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ‬

‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻤﺴﺘﻘﺒﲇ واﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﺄﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ‪ .‬وﻳﻨﺎﻗـﺶ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴﺘـﻪ اﻟــ‪ 36‬اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺸﺄن‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺼﻴﻐﺘﻬـﺎ اﻤﻌﺪﻟـﺔ‪ .‬وﻳﺼـﻮﱢت‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨـﻮي ﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳـﺪ اﻟﺴﻌـﻮدي‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﺠﺎه ﻣﺎ‬ ‫أﺑﺪاه اﻷﻋﻀﺎء ﻣﻦ آراء وﻣﻼﺣﻈﺎت‬ ‫ﺧﻼل ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﺗﺠﻤﻊ أﻫﺎﱄ اﻟﻨﻈﻴﻢ أﻣﺎم إﻣﺎرة ﺗﺒﻮك‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻛﺪت إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك أن ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫أرض »اﻟﻨﻈﻴﻢ« اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﺴﺒﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ أﻣـﺲ اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫أﻣـﺎم ﻣﺒﻨـﻰ اﻹﻣﺎرة ﻣﻨﻈـﻮرة ﻟﺪى‬ ‫اﻤﺤﺎﻛـﻢ اﻟﴩﻋﻴـﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻤـﺎ ﺟﺎء ﰲ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﺻﺤﻔـﻲ أﺻﺪرﺗـﻪ أﻣـﺲ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻹﻣﺎرة ﻋﲇ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫أن ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﺳﺒـﻖ أن ﻣﻨ���ﻮا‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎ ً ﺳﻜﻨﻴﺎ ً ﻣﻦ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﺴﻤﻰ‬ ‫ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﻨﻈﻴـﻢ‪ ،‬وﻋﻘـﺐ ﻗﻴـﺎم اﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﺑﺘﻮزﻳﻊ اﻤﺨﻄـﻂ اﻋﱰض أﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟـﺰء ﻣﻨـﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﻣﺘﺪاﺧﻞ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺣﺪود ﺻﻚ ﺧﺎص ﺑﻪ وﺻﺪر ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻤﻘﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﻣـﻲ ﺑﺈﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺪاﺧﻞ ﺑـﻦ اﻟﺼﻜﻮك‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻤﺎ ﻳﻘﺘﻀﻴﺔ اﻟﻮﺟﻪ اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‬ ‫أﺣﻴﻠﺖ اﻟﻘﻀﻴـﺔ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫واﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻣﻨﻈـﻮرة ﻟﺪى رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺳﺒﻖ أن ﻋﻘﺪت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬة اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ أﻗﺎم دﻋـﻮى ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة وﻻزاﻟﺖ أﻳﻀـﺎ ً ﻣﻨﻈﻮرة‪،‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ‬ ‫اﺳﻤﻨﺖ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻳﺮﻓﻊ ﻻﻓﺘﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻧﻬﺎء أزﻣﺘﻪ‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻣﻮﺿـﻮع ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﻨﻈﻴـﻢ‬ ‫واﻟﺘﺪاﺧﻞ ﻓﻴﻪ ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧـﺔ واﻤﻮاﻃﻦ ﺻﺪر‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻣـﻦ اﻤﻘـﺎم اﻟﺴﺎﻣـﻲ وﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﺪﻋﻮى ﻣﻘﺎﻣـﺔ ﻟﺪى اﻟﻘﻀـﺎء ﻟﻠﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛـﺮ أن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺗﺠﻤﻌﻮا أﻣﺲ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﺒﻨـﻰ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺈﻧﻬﺎء ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﺑﺸﺄن أراﺿﻴﻬﻢ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬إذ ﻻ ﻳﻜـﺎد أﺣﺪﻫﻢ ﻳﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻨـﺎء إﻻ وﻳﺘـﻢ إﻳﻘﺎﻓـﻪ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬

‫ﺑﺤﺠـﺔ أن اﻷرض ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺧﻼف ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وأﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ‪ -‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻬـﻢ ‪ -‬رﻏﻢ‬ ‫ﺗﻤ ّﻠﻜﻬﻢ ﻟـﻸراﴈ ﺑﺼﻜـﻮك ﴍﻋﻴﺔ ﺳﻮاء‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻨـﺢ أو اﻟﴩاء ﺑﻄﺮق ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 11‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ .‬وﺗﺤﺪث ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫـﺎﱄ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﺑﺤـﻲ اﻟﻨﻈﻴﻢ وﻗﺎﻟﻮا‬ ‫إﻧﻬـﺎ ﻣﺴﺘﻤـﺮة ﻣﻨـﺬ ‪ 11‬ﺳﻨـﺔ‪ ،‬دون ﺣﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻈـﻞ أراﺿﻴﻬـﻢ اﻤﻤﻨﻮﺣـﺔ ﻟﻬـﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ دون أي ﻓﺎﺋﺪة‪.‬‬

‫ﺑﺂﻟﺔ ﺣﺎدة‪ ..‬وﺳﺮﻗﺔ ﺳﺒﻊ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻰ‬ ‫ا–ردن‪:‬‬ ‫ﱟ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺳﻌﻮدي ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻣﻮاﻃـﻦ ﺳﻌـﻮدي أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫ﻟﻼﻋﺘﺪاء واﻟﺴﻄﻮ ﺑﺴﻼح أﺑﻴﺾ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﺣﺪ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻷردﻧﻴـﻦ أﺛﻨﺎء إﻗﺎﻣﺘـﻪ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬ ‫وﻋﺎﺋﻠـﺔ ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺮﺟﺎن اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﺠﻠﻮن اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻨﻬـﺎ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻛﻴﻠـﻮ ﻣﱰات‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﻮا ﰲ رﺣﻠـﺔ ﻋﻼﺟﻴﺔ ﻟﻮاﻟﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ أﺣـﺪ أﻗـﺎرب اﻤﻮاﻃﻦ اﻤﻌﺘـﺪى ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈﻧﻪ‬ ‫ﺳﻤـﻊ ﺻـﻮت رﻣﻲ ﺣﺠﺎرة ﻋـﲆ اﻟﺒـﺎب اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪،‬‬ ‫وﺧـﺮج ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﻳﺪور ﻓﺴﺄﻟـﻪ اﻟﺸﺨﺺ اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻘـﻮم ﺑﺮﻣﻲ اﻟﺤﺠﺎرة ﻋﻦ ﺟﻨﺴﻴﺘـﻪ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ أﺧﱪه‬

‫ﺑﺄﻧﻪ ﺳﻌﻮدي‪ ،‬أﺧﺮج ﻋﲆ اﻟﻔﻮر آﻟﺔ ﺣﺎدة ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﻪ‬ ‫»ﻣـﴩط« وﻗﺎم ﺑﺘﺴﺪﻳﺪ ﻃﻌﻨﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻃﻮﱄ إﱃ أذﻧﻪ‬ ‫وﺣﻨﺠﺮﺗـﻪ‪ .‬وﺑﺤﺴﺐ اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻤﻌﺎﻟـﺞ ﻓﺈن اﻟﻄﻌﻨﺔ‬ ‫ﻛﺎدت ﺗﻮدي ﺑﺤﻴـﺎة اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺒﻌـﺪ ‪ 2‬ﻣﻠﻢ ﻋﻦ أﺣـﺪ اﻟﴩاﻳﻦ‪ .‬وﻗﺪ ﺑـﺎدر اﻟﺠﺎﻧﻲ‬ ‫إﱃ اﻟﻔـﺮار ﻓـﻮرا ً ﺑﻌﺪ ﺧـﺮوج أﺣﺪ أﻗـﺎرب اﻤﻐﺪور‬ ‫ﻤﻌﺮﻓـﺔ ﻣﺎ ﻳﺤﺼـﻞ‪ ،‬ﻓﻘﺎم ﻋﲆ اﻟﻔـﻮر ﺑﺈﻗﻔﺎل اﻤﻨﺰل‬ ‫ﻋﲆ أﴎﺗـﻪ ﺣﻴﺚ ﺑﻘﻴﺖ اﻟﻨﺴـﺎء واﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺪاﺧﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻪ ﺑﻘﺮﻳﺒـﻪ اﻤﻐﺪور إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﺠﻠﻮن‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻧﺰﻳﻒ‪ ،‬وﻤﺎ وﺻﻠـﻮا اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ أي‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم إﱃ أن ﻗﺎم ﺑﺈﻋﻄﺎء ﻣﺒﻠﻎ ﻣـﺎﱄ ﻷﺣﺪ اﻷﻃﺒﺎء‬ ‫اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺘﻪ‪ ،‬وﺧﻴﺎﻃﺔ اﻟﺠﺮح دون ﺗﻌﻘﻴﻢ‪.‬‬

‫وﻳﻀﻴﻒ أﻧﻪ أﺛﻨﺎء ذﻟﻚ ﻗﺎﻣﺖ أﴎﻫﻢ ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل‬ ‫ﺑﻬـﻢ وأﺧﱪوﻫـﻢ ﺑﻮﺟـﻮد ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻳﻘﺎرﺑـﻮن ﺗﺴﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺈﺛـﺎرة اﻟﻬﻠﻊ‬ ‫واﻟﺮﻋـﺐ وﻣﺤﺎوﻟـﺔ دﺧﻮل اﻤﻨـﺰل‪ ،‬وﻫـﻢ ﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫اﻟﺴﻼﺳـﻞ واﻟﺴﻜﺎﻛﻦ‪ ،‬ﻓﺘﻮﺟﻬـﻮا إﱃ ﻣﺨﻔﺮ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻋﺠﻠـﻮن‪ ،‬وﻗﺪﻣﻮا ﺑﻼﻏﺎ رﺳﻤﻴﺎ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ اﺗﺠﻬﻮا‬ ‫إﱃ اﻤﻨـﺰل ﻤﻨـﻊ اﻟﻌﺼﺎﺑـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺪي ﻋـﲆ أﻓﺮاد‬ ‫اﻷﴎة‪ ،‬وﻇﻞ أﻓﺮاد اﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﻳﻄﻠﻘﻮن اﻟﺸﺘﺎﺋﻢ إﱃ أن‬ ‫ﺣﴬت ﻟﻠﻤﻜﺎن ﻓﺮﻗﺘﺎن ﻣﻦ اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻻﻋﺘﺪاء‬ ‫ﻋـﲆ ﺿﺎﺑﻂ اﻟﻔﺮﻗﺔ ﺑﴬﺑﻪ ﻋـﲆ ﻇﻬﺮه ﺑﺤﺠﺮ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫إﺧﺮاﺟﻨـﺎ ﻣـﻦ اﻤﻨـﺰل ﺑﺮﻓﻘـﺔ اﻷﻣـﻦ‪ ،‬واﺻﻄﺤﺎﺑﻨﺎ‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺤﺮاﺳﺔ واﻤﺮاﻓﻘـﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻸﺳﻒ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻨﺎ‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل‬

‫ﺗﺠﻤﻊ أﻫﺎﻟﻲ »اﻟﻨﻈﻴﻢ« ﺑﺴﺒﺐ أراﺿﻲ اﻟﻤﻨﺢ ‪ ..‬وإﻣﺎرة ﺗﺒﻮك‪ :‬اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻨﻈﻮرة ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺸﺮﻋﻴﺔ‬ ‫‚‬

‫ﺑﻮاﺳﻄـﺔ ﺳﻴـﺎرات اﻟﴩﻃـﺔ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻘﺒـﺾ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺠﺮﻣـﻦ‪ ،‬رﻏـﻢ وﺟـﻮد ﺳﻴﺎراﺗﻨﺎ ﻣـﺎ ﺟﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﺜـﺎرا ﻟﻠﺴﺨﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻌﺼﺎﺑـﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻪ ﺑﻨﺎ إﱃ ﻣﺨﻔﺮ ﻋﺠﻠﻮن وﺗﺴﺠﻴﻞ دﻋﻮﻳ َْﻦ ﺿﺪ‬ ‫اﻤﻌﺘﺪي‪ ،‬وﺿﺪ اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻤﻌﺎﻟﺞ‪ ،‬وﺗﻢ إﺑﻼغ اﻟﺴﻔﺎرة‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﺮﺳﻞ ﻣﻤﺜـﻼ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﻗﺎم‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎ اﻤﻌﺘﺪى ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻪ إﱃ اﻟﺴﻔﺎرة‪ ،‬وإﺑﻼﻏﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺣﺪث‪ ،‬وﺣﴬ ﻣﻌﻪ ﻣﻨـﺪوب اﻟﺴﻔﺎرة واﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫واﻤـﴩف اﻤﻴﺪاﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﺑﻠـﻮا ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ إرﺑﺪ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻋﺠﻠﻮن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻛﺪ ﻟﻬﻢ أﻧﻪ ﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻌﺘـﺪي‪ ،‬وأﻧﻪ ﻣـﻦ اﻤﻄﻠﻮﺑﻦ أﻣﻨﻴـﺎ ً ﻟﻠﺴﻠﻄﺎت‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬وذﻛـﺮ اﻤﺤﺎﻓﻆ أﻧـﻪ ﺗﺤﺪد ﻳـﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‬

‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻟﺘﻜﻮن ﺟﻠﺴﺔ ﰲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ إرﺑﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﺠﻠﻮن ﻹﺛﺒﺎت ﺣﺎﻟﺔ اﻻﻋﺘﺪاء‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻛﺸﻒ ﻣﺼﺪر ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﺪى اﻷردن أن اﻟﺴﻔﺎرة ﺗﻠﻘـﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﺑﻬﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﴍ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ ﻣﺘﻌﺐ اﻟﺨﺰﻳﻢ واﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫اﻤﻜﻠﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺴﻔﺎرة واﻤﻨﺪوب اﻤﻴﺪاﻧﻲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﺑﻠﻮا ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃﺔ إرﺑﺪ وﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻋﺠﻠﻮن‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﺠﻠﻮن ﻓﺎﻤﻌﺘﺪي ﻣﻌﺮوف وﻣﻄﻠﻮب‬ ‫أﻣﻨﻴﺎً‪ .‬وأﺿـﺎف اﻤﺼﺪر أن اﻷﺳﺒـﻮع اﻤﺎﴈ ﺳﺠﻞ‬ ‫ﺳﺒﻊ ﺣـﺎﻻت ﴎﻗﺔ ﺳﻴـﺎرات ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﺳﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫إﺣﺪاﻫـﺎ ﺳﻴـﺎرة »ﻳﻮﻛـﻦ« ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻘﻮدﻫـﺎ اﻣـﺮأة‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺻﺪﻣﻬﺎ ﻋﻤﺪا ً ﻟﻐﺮض اﻟﴪﻗﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻌـﻮد أزﻣﺔ اﻹﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺎﺣﺔ ﻣـﺮة أﺧـﺮى ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺮﺣﺐ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة »ﻣﻠﻜـﺔ اﻷزﻣـﺎت«‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ اﻟﺮﻳـﺎض دون‬ ‫أن ﺗﻮﻗﻔﻬـﺎ أي ﻧﻘﻄـﺔ‬ ‫ﺗﻔﺘﻴـﺶ ﺗﺠﺎرﻳـﺔ!!‪ .‬ﺗﻮاﻟـﺖ‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل ﻣـﻦ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫وﺗـﻢ ﻋﻘـﺪ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻜـﺮار‬ ‫اﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻔﺼـﻮل ﻫـﺬه اﻤﴪﺣﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ ﺳـﻨﻮﻳﺔ‪ .‬ﻓﻼ ﻳﻜﺎد ﻳﻤﺮ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ إﻻ وﺗﺘﻜﺮر‬ ‫ﻫﺬه اﻷزﻣﺔ ﻟﻴﺘﻢ ﺣﻠﻬﺎ ﺑﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺜﺒﺖ‬ ‫أﻧﻬـﺎ أزﻣـﺔ ﻣﺼﻄﻨﻌـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺠﺎر ﻣ ﱡﻠـﻮا اﻟﺮﺑﺢ اﻟﺤﻼل ﺑﻌﺪ‬ ‫أن اﻋﺘـﺎدوا ﺗﺠـﺎرة اﻻﺣﺘﻜﺎر‬ ‫و«اﻟﻠﻒ واﻟﺪوران«‪.‬‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻦ أﻫﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻊ‪ ،‬وأي ﺗﺄﺛﱡﺮ ﰲ ﺳﻮﻗﻪ أو‬ ‫ﺗﻼﻋـﺐ ﰲ ﺗﻮزﻳﻌﻪ ﺳﻴﺴـﺘﻐﻠﻪ‬ ‫ﻛﺜﺮون أﺳـﻮأ اﺳـﺘﻐﻼل‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬـﻢ اﻟﻌـﻢ أﺑﻮ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮﻏـﺐ ﰲ رﻓـﻊ إﻳﺠﺎر ﺷـﻘﻖ‬ ‫ﻋﻤﺎرﺗـﻪ اﻤﺘﻬﺎﻟﻜـﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ‬ ‫ﺳـﺄﻟﻮه ﻋﻦ اﻟﺴـﺒﺐ ﻗﺎل ﻟﻬﻢ‪:‬‬ ‫»إﻧﺘـﻮ ﻣﺎ ﺳـﻤﻌﺘﻮا ﻋـﻦ أزﻣﺔ‬ ‫اﻹﺳﻤﻨﺖ؟«‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫»أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« ﺗﻨﻬﻲ دراﺳﺎت ﻣﺸﺮوع اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺬﻛﻲ ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫»اﻟﺴﻮرﻳﻮن«‬ ‫ﻗﺒﻞ »رﻣﻀﺎن« !‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬ ‫»ﺷـﻌﺒﺎن« ﻣﻦ أﴎع اﻟﺸـﻬﻮر اﻧﻘﻀﺎء؛ وأﻏﻠﺒﻨﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸـﻬﺮ إﻻ ﰲ أواﺧﺮه ﻓﻴﻬﺮع ﻟﻸﺳـﻮاق‬ ‫ﻣﺘﺰودا ً ﺑﻤﺆوﻧﺔ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﺒﺎرك؛ وﻣـﺎ ﺑﻦ ﻫﺬا‬ ‫وذاك ﻳﺠـﺐ ﻋﻠﻴﻨـﺎ اﻤﺒﺎدرة وﻣﻦ اﻵن ﻤﺴـﺎﻋﺪة إﺧﻮاﻧﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻜﺎﻟﺒـﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ »اﻷﻣﻢ« ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫رﺋﻴﺴـﻬﻢ وﺣﺎﺷـﻴﺘﻪ وأﻋﻮاﻧﻬـﻢ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺴـﺘﻌﺬﺑﻮن‬ ‫اﻟﺘﻨﻜﻴﻞ ﺑﻬﻢ وﺳﻂ ﺻﻤﺖ ﺗﻐﺬﻳﻪ »اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ« واﺧﺘﻼف‬ ‫أﻫﺪاﻓﻬﺎ!‬ ‫إن أﺷـﻘﺎءﻧﺎ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ وﻗﻔﺔ ﺻﺎدﻗﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎ ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك؛ ﺳـﻮاء أوﻟﺌﻚ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ‬ ‫ﰲ أرض اﻤﻴـﺪان ﻟﺪﺣﺮ »اﻟﻄﺎﻏﻴـﺔ اﻤﺪﻟﻞ« وﻋﺼﺎﺑﺘﻪ؛ أو‬ ‫اﻟﻨﺎزﺣـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻓﺎرﻗﻮا وﻃﻨﻬﻢ وﺧﺮﺟﻮا ﻣﻨﻪ اﺿﻄﺮارا ً‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻳﺄس ﻣﻦ ﻧﻀﻮج »اﻟﻄﺒﺨﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ« اﻟﺘﻲ ﺗُﺤ ﱠﺮك‬ ‫ﺑﻬﺪوء ﺷﺪﻳﺪ وﻣﻦ ﻗﻮى ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت واﻤﺸﺎرب!‬ ‫وﻟﺬا ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻤﺒﺎدرة ﻟﺘﺄﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت إﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻵن واﻟﺪﻓﻊ ﺑﻬﺎ إﻟﻴﻬﻢ ﻗﺒﻞ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺿﻤﺎن وﺻﻮﻟﻬﺎ إﻟﻴﻬـﻢ؛ ﻋ ﱠﻠﻨﺎ ﻧﺨﻔﻒ ﻋﻨﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﻆ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ وﻏﺮﺑﺘﻬـﻢ وﻋﻨﺎﺋﻬﻢ وﻟﻮ ﻗﻠﻴﻼً؛ ذﻟﻚ‬ ‫ﺣﻘﻬﻢ ﻋﻠﻴﻨﺎ واﻟﻮاﺟﺐ إﻧﺴﺎﻧﻴﺎً؛ أن ﻧُﺸﻌِ ﺮﻫﻢ أﻧﻨﺎ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪوام؛ ﺑﻘﻠﻮﺑﻨﺎ ودﻋﻮاﺗﻨﺎ وﻣ ّﺪ اﻟﻴﺪ إﻟﻴﻬﻢ ﻻﻧﺘﺸﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻈﺮوف اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻬﻢ واﻟﺒﺎﻟﻐﺔ اﻟﺴـﻮء؛‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻧﺤﻦ وﺣﺴﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﻤﻮم اﻷﻣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ؛‬ ‫وﻻ أﻧـﴗ ﻣﻦ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺘﺴـﺎﺑﻘﻮن‬ ‫ﻟﺪﻋﻢ »ﺣﺴـﻦ ﻧﴫاﻟﻠﻪ« اﻟﺬي اﺳـﺘﻄﺎع ﺑﺤﺮﻓﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺟﺬب ﺣﻤﺎﺳﻬﻢ وﺗﻬﻴﻴﺞ ﻋﺎﻃﻔﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﺸﻌﺎرات اﻟﺮﻧﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﺨﻄـﺐ اﻟﻌﺼﻤـﺎء ﻓﺒﺬﻟﻮا اﻟﻐﺎﱄ واﻟﻨﻔﻴـﺲ ﰲ أوﻗﺎت‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻟﺪﻋﻤـﻪ وﺣﺰﺑﻪ؛ ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﻵن واﺟـﺐ اﻟﺘﻜﻔﺮ‬ ‫ﻋﻦ ﺧﻄﺌﻬـﻢ ﺑﻌﺪ أن ﺣـﻮّل »اﻟﺤﺰب« أﺳـﻠﺤﺘﻪ –اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺷﱰاﻫﺎ ﺑﺪﻋﻤﻬﻢ‪ -‬إﱃ ﺻﺪور إﺧﻮﺗﻬﻢ وأﺷﻘﺎﺋﻬﻢ؛ ﻓﻌﲆ‬ ‫أوﻟﺌﻚ »اﻤﻨﺨﺪﻋﻦ ﺳـﺎﺑﻘﺎً« اﻤﺒﺎدرة ﻤﺴـﺎﻋﺪة إﺧﻮاﻧﻬﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻜﺸﻔﺖ ﻟﻬﻢ ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺤﻤﺎس ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫اﻟﺤﺰب وﻗﺎﺋﺪه!‬ ‫إن إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻣ���ّﺎ ﻛﺜﺮاً؛ ﻓﻬﻴﺎ ﻧﻬﺐّ ﻟﺪﻋﻤﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﺎح؛ وﻟﺘﺤﻴﺎ ﺳﻮرﻳﺎ اﻟﺤﻀﺎرة واﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﻌﺮوﺑﺔ‪.‬‬

‫أﻧﻬﺖ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫واﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ ﻤﻜﻮﻧﺎت وﻋﻨﺎﴏ وأﻫﺪاف‬ ‫ﻣـﴩوع اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺬﻛـﻲ اﻟـﺬي ﻳﻤـﺮ‬ ‫ﺑﻤﺮاﺣﻠـﻪ اﻷﺧـﺮة ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻋﺪت‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ واﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﺪء ﺑﺎﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ اﻷوﱃ اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺬﻛﻲ ﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‪ ،‬واﻤﻤﺘﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻘﺎﻃﻌﻪ ﻣﻊ ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻮ ﺣﺪرﻳﺔ ﻏﺮﺑﺎً‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻘﺎﻃﻌـﻪ ﻣﻊ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﰲ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﴍﻗﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒـﺮ‪ ،‬أن اﻟﻐﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻣـﴩوع اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺬﻛـﻲ وﺿﻊ ﻣﺨﻄﻂ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﻠﻤﺤﺎور‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻟﻄﺮق وﺷـﻮارع ﺣﺎﴐة‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ رﺑﻄﻬـﺎ ﻣـﻊ اﻟﻄـﺮق‬ ‫اﻟﴪﻳﻌـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧـﻪ ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺨﻔﻴـﻒ‬ ‫اﻻزدﺣـﺎم ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺰﻳﺎدة ﻛﻔﺎءة ﺷـﺒﻜﺔ‬

‫رﺻﺪ ‪ 25‬ﻣﻠﻴﻮﻧﴼ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اŠوﻟﻰ‪ ..‬وﺗﺮﻛﻴﺐ‬ ‫ﻛﺎﻣﻴﺮات‬ ‫ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻟﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮق اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ واﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ ﻣﻦ اﻻزدﺣﺎم‬ ‫اﻤـﺮوري‪ ،‬ورﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬وﴎﻋﺔ اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ )اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ‪ -‬اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ اﻤـﺮور ‪ -‬اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ( ﻟﻸﺣﺪاث اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪،‬‬‫وﺗﺤﺪﻳﺪ اﻤﻮاﻗﻊ وﻓﻖ اﻤﻄﻠﻮب‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺠﺒـﺮ أن اﻤـﴩوع ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﺗﺄﻣﻦ ﺧﻴﺎرات ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﻄﺮق اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻟﻨﻈﺎم ﻟﻠﺤﺼﻮل‬

‫ﻋﲆ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﺮورﻳﺔ ﻋﱪ ﻣﻮﻗﻊ ﻣﺨﺼﺺ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‪ ،‬وﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﻬﻮاﺗﻒ‬ ‫اﻟﺬﻛﻴﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪام أﻛﺸﺎك اﻟﻌﺮض ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮق‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻘﺮر أن ﻳﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‬ ‫ﻟﺘﻮﻓـﺮ وﺻﻼت ﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻼﺣـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﺘﻨﻘﻞ ﻣـﻊ ﺗﺠﻨـﺐ اﻻزدﺣﺎم‬ ‫اﻤـﺮوري‪ ،‬واﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻷﴎع ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ إدارة اﻤﺮور‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻜﺜﻒ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻤﺸـﱰك ﺑﻦ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺬﻛـﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻸﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬وإدارة‬ ‫اﻤـﺮور‪ ،‬ﻣـﻦ أﻧﻈﻤـﺔ ﺗﺘﻮاﻓـﻖ وﺗﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﺗﺘﻀﻤـﻦ اﻟﺨﻄﻂ اﻤﻘﱰﺣـﺔ إﻋﺪاد‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻤﺮﻛـﺰ اﻹدارة اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﺤﺪﻳﺪ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ اﻹدارة اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﱪ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻈﻬﺮان‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑﻂ واﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﺑﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻹدارة اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣﺎم واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺠﺒـﺮ ﰲ ﺳـﻴﺎق ﺗﴫﻳﺤـﻪ أن‬

‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع ﺳﺘﻜﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻣـﻦ ﺗﻘﺎﻃﻌﻪ ﻣﻊ ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻮ‬ ‫ﺣﺪرﻳـﺔ ﻏﺮﺑﺎً‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ ﴍﻗﺎً‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺘـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ إﻧﺠﺎز اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻋﲆ‬ ‫اﻣﺘـﺪاد اﻟﻄﺮﻳـﻖ داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﻜـﻮن اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋﲆ اﻣﺘـﺪاد اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﱪ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻢ ﺑـﺪء ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻤـﴩوع ﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﺛﻼث‬ ‫ﻟﻮﺣﺎت ﻟﻠﺮﺳﺎﺋﻞ اﻤﺘﻐﺮة‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ ‪ 13‬ﻛﺎﻣﺮا‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻻﻛﺘﺸـﺎف اﻟﺤﻮادث واﻻﺧﺘﻨﺎﻗﺎت‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺐ ‪ 55‬ﻛﺎﻣﺮا ﻗﺎرﺋﺔ ﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻟﻐﺎﻳـﺔ اﻟﺘﻌﺪاد اﻤـﺮوري وﺗﺮﻛﻴـﺐ ‪ 24‬ﻟﻮﺣﺔ‬ ‫ﺗﺒﻦ اﻟﴪﻋﺔ اﻤﺴـﻤﻮح ﻓﻴﻬﺎ وﺣﺎﻟﺔ اﻟﺤﺎرات‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺆﻗﺖ ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ وإدارة‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﺗﺮﺳـﻞ إﻟﻴﻪ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﺟﻤﻌﻬﺎ ﻣﻦ أﺟﻬﺰة اﻟﺮﺻﺪ واﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛﻢ اﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ اﺳﺘﺸﺎرﻳ ًﺎ ﺑﺘﻮﺛﻴﻖ ﺷﻬﺎدﺗﻪ ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺮج‬ ‫اﻟﻘﺮﺷﻲ‪ :‬ﻛﻨﺖ ﻣﺒﺘﻌﺜﴼ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎب اﻟﺪوﻟﺔ وﺗﺨﺮﺟﺖ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ وﻳﻠﺰ اﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ُﺗﻌﺪ ﻣﻦ أﻓﻀﻞ أرﺑﻊ ﺟﺎﻣﻌﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫اﺳـﺘﻨﻜﺮﻋﻤﻴﺪ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬وﻋﻤﻴﺪ‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻤﺴﺘﻤﺮ‪،‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﺎري ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺗﴫف ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺻﻔﻬﺎ ﺑﺎ ُﻤﻬﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ اﺳﺘﺤﺪﺛﺖ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺑﻨﺪا ً ﻳﻠﺰم اﻤﻤﺎرﺳﻦ اﻟﺼﺤﻴﻦ‬ ‫ُﺼﺪرﻫـﺎ‪ ،‬وﺑﺪﻓﻊ‬ ‫ﺑﺘﻮﺛﻴﻖ ﺷـﻬﺎداﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﻣ ِ‬ ‫‪ 850‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي اﻋﺘﱪوه إﻫﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻘـﺮﳾ أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻣﺒﺘﻌﺜـﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﺗﺨﺮج ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ وﻳﻠﺰ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗُﻌـﺪ ﻣـﻦ أﻓﻀـﻞ أرﺑﻊ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎت ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ذﻛﺮت‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ أن ﻣﺪة‬ ‫ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﺮﺧﺼﺔ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﺧﻤﺴﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻫﻮ وﻋﺪد ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ وزوﺟﺘﻪ‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻨﺬ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ دون أي ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﺬﻛﺮ‪ ،‬وأﻧﻬﻢ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﻮا ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣﻮﻗﻮﻓﻦ ﺑﺤﺴﺐ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺘـﻢ ﺗﻮﺛﻴﻘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﺑﺬل‬ ‫ﺟﻬﻮدا ً ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ أﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻤﺘﻜـﺮرة‪ ،‬وإرﺳـﺎل اﻹﻳﻤﻴﻼت‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﻣﻔﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺟﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ إﱃ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﻟﻴﻔﺎﺟﺄ أﻧـﻪ ﰲ إﺟﺎزة‪ ،‬واﻟﺘﻘﻰ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻧﺎﺋﺒﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻌﻤﺮان‪ ،‬اﻟﺬي اﻋﱰف ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﻗﺼﻮر ﰲ وﺿﻊ ﻻﺋﺤﺔ اﻟﴩوط واﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫ﻋـﲆﺣـﺪﻗﻮﻟـﻪ‪»،‬ووﻋـﺪهﺧـﺮاً«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎراﻟﻘﺮﳾ إﱃ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ‬ ‫»دﻛﺎﻛﻦ اﻟﺴﺎﻋﺎت«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﻨﺢ اﻤﻤﺎرﺳﻦ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻦ ﺳـﺎﻋﺎت دراﺳـﺔ ﻣﻌﺘﻤﺪة‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬

‫وإن ﻛﺎﻧﺖ ﺧﺎرج اﻟﺘﺨﺼﺺ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﻳﻜﺘﻔـﻲ ﺑﺎﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻻ ﻳﺤﴬﻫﺎ وﻳﻜﺘﻔﻲ‬ ‫ﺑﺘﺴ ﱡﻠﻢ ﺷﻬﺎدة ﺣﻀﻮر‪ ،‬ﻣﺘﺴﺎﺋﻼً ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻦ‬ ‫آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻄﺒﻲ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً‬ ‫ﺑﺤﺎدﺛـﺔ ﺣﺼﻠـﺖ ﻣﻌـﻪ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫»ﺟﺴـﺪ« اﻟﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﻈﻤﺘﻪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺪﻋﻢ وﺗﺜﻘﻴﻒ‬ ‫أﴎ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫إﻳﻘﺎﻓﻬﻢ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻤﻬﻨـﺔ ﻟﻌﺪم ﺗﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺮﺧﺼـﺔ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﻗﻠﺔ اﻟﺤﻀـﻮر‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﺪد اﻟﺤﻀﻮر ‪ 300‬ﺷـﺨﺺ‪،‬‬

‫ﺑﺴـﺒﺐ أن اﻟﺸـﻬﺎدات ﺻُ ﺪّرت ﺑﻼ ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﻌﺘﻤﺪة‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺠﺘﺬب‬ ‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻲ ﻋـﻼج اﻟﻨﻄﻖ‪ ،‬واﻟﺼﻢ‪ ،‬وﻋﻼج‬ ‫اﻟﻘﻮﻗﻌـﺔ‪ ،‬ذاﻛـﺮا ً أﻧﻪ ﺗﻘـﺪم ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺑﺼﻔﺘﻪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ »ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺟﺴـﺪ« ﻗﺒﻞ اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺑﺄﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ودﻓﻊ ﻟﻬﻢ ﻣـﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦ رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ‪ 16‬ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻌﺘﻤـﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ُ‬ ‫رﻓﻀﺖ ﺑﺤﺠﺔ أن‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﻣﻮﻗﻮﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﺘﻢ اﻟﻘـﺮﳾ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً‪ :‬ﻫﻞ‬ ‫أﻓﺎﻗـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﻌـﺪ ‪ 30‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻟﺘﻄﻠﺐ ﻣﻨﻲ‬ ‫ﺗﻮﺛﻴﻖ ﺷـﻬﺎدﺗﻲ اﻤﻌﺘﻤﺪة ﺑﻌـﺪ أن ﻛﻨﺖ أﻧﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﻘﻴﱢـﻢ اﻟﻘﺎدﻣﻦ ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج ﻟﻠﻌﻤﻞ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗﺴﺘﻌﺪ‬ ‫»ﺑﻠﺪي وأﻣﺎﻧﺔ ا™ﺣﺴﺎء« ﻳُ ِﻠﺰﻣﺎن اﻟﻤﻘﺎوﻟﻴﻦ ﺑﺈﺧﻼء‬ ‫ﻃﺮﻓﻬﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ وإدارة اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﻣﺮﺗﺎدي اﻟﺸﻮاﻃﺊ واﻟﻤﺘﻨﺰﻫﺎت‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮض أﻣـﻦ اﻷﺣﺴـﺎء اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋـﺎدل اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬ﰲ إﻃـﺎر اﻟﻠﻘـﺎءات‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬ﻧﺎﻫﺾ اﻟﺠﱪ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺒﻮﻋﲇ‪ ،‬وأﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺠﺮﻳﺎن‪ ،‬وﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﺤﺠـﻲ‪ ،‬وﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺤﻮﻳـﻞ‪ ،‬وأﻣـﻦ ﻋـﺎم‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺣﻤﺪان اﻟﻌﺮادي‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻋﺪة ﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ أﻋﻤﺎل ﻣﻘﺎوﱄ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﻋﺪم ﺗﺴـﻠﻢ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﻗﺒـﻞ ﺣﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﲆ إﺧﻼء ﻃﺮﻓﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت اﻟﻔﺮﻋﻴـﺔ وإدارة اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪى‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﻬـﻢ ﺑﺎﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻔﻨﻴـﺔ اﻤﻄﺮوﺣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻨﻔـﺬة‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻀﻤـﻦ ﻧﺠـﺎح‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ .‬وﰲ إﻃﺎر اﻟﺴـﻌﻲ‬ ‫ﻟﺘﻨﺸـﻴﻂ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ )أﺣﺴـﺎؤﻧﺎ‬ ‫ﻧﻈﻴﻔﺔ(‪ ،‬ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺳـﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻋﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﴩوع إزاﻟـﺔ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت واﻷﻧﻘﺎض اﻟﺼﻠﺒﺔ‪،‬‬

‫أﻣﺎﻧﺔ ا™ﺣﺴﺎء‬ ‫ﺗﻬﺪر اﻟﻤﻴﺎه‬ ‫ﻓﻲ ﻏﺴﻞ‬ ‫ا™رﺻﻔﺔ‬ ‫اﻟﻤﺤﻴﻄﺔ‬ ‫ﺑﻤﺒﻨﺎﻫﺎ‬

‫واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺤـﺎﻻت‪ ،‬أﻣـﺎ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻓﺘﺒﺪأ ﻣـﻦ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺸـﺎرع اﻟﻌـﺎﴍ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺨﱪ ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺮﻛﻴﺐ ‪ 14‬ﻟﻮﺣﺔ ﻟﻠﺮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺘﻐـﺮة‪ ،‬و‪ 41‬ﻛﺎﻣـﺮا ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ‪ ،‬و‪45‬‬ ‫ﻛﺎﻣـﺮا ﻗﺎرﺋﺔ ﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻟﺴـﻴﺎرات وﺗﺮﻛﻴﺐ‬ ‫‪ 130‬ﻟﻮﺣﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺗﺒﻦ اﻟﴪﻋﺔ اﻤﺴـﻤﻮح‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺮﻛﻴﺐ ﻋﴩﻳﻦ ﺣﺴﺎﺳـﺎ ً وﻣﺴﺘﺸـﻌﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﺛﻼﺛﺔ ﺣﺴﺎﺳـﺎت ﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻄﻘـﺲ وﴎﻋﺔ اﻟﻬـﻮاء‪ ،‬وﺣﺴـﺎس ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ارﺗﻔﺎع اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﺰاﺋﺪ ﻋﻦ اﻤﺴـﻤﻮح ﺑﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ ‫اﻤﺮوري اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣـﺎم وﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺤﻜﻢ ﺛﺎﻧﻮي ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻟﻠﻤﴩوع‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫إن ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻤﴩوع ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ أوﱃ ﺗﻢ رﺻﺪ ‪25‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﺒﺎﻟﻎ اﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﻼﺣﻘﺔ ﺣﺴـﺐ ﻣـﺎ ﻳﺘﻢ اﻋﺘﻤـﺎده ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻤﻬﻨﺪس ﺗﺮأس اﺟﺘﻤﺎع أﻣﺲ‬ ‫وﻣﴩوع ﺧـﺎص ﺑﺈزاﻟﺔ اﻟﺮﻣـﺎل اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‬ ‫ﻤﺪﻳﻨﺘﻰ اﻟﻬﻔـﻮف واﻤﱪز واﻟﻘـﺮى واﻟﻬﺠﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﺗـﻢ اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﺑﺮﻣـﻲ اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﺑﻼغ اﻤﺨﺘﺼﻦ ﻻﺗﺨـﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﺿﺪﻫـﻢ‪ ،‬ﺳـﻌﻴﺎ ً ﻟﻠﺤـﺪ ﻣـﻦ ﻇﺎﻫـﺮة رﻣﻲ‬ ‫اﻤﺨﻠﻔﺎت اﻟﺼﻠﺒـﺔ‪ .‬وﺗﻢ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻣﻘﺎول ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻏﺮب اﻤﱪز‪ ،‬وﻣـﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻟﻸﻋﻤﺎل‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﺮﺳـﻴﺔ إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺒﻨـﻲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺟﻮاﺛﺎ ﰲ ﻗﺮﻳـﺔ اﻟﻜﻼﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎق ﻋـﲆ اﻓﺘﺘﺎح ﻓﺮع ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﰲ ﻣﺤﺎﺳـﻦ ﻗﺒـﻞ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫‪1434‬ﻫــ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ ‪ 20‬ﺷـﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ﻣﻮﻋﺪا ً‬ ‫ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﻌـﺎم اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬ﻗﺪﱠم أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﺷﻜﺮﻫﻢ اﻟﺠﺰﻳﻞ‬ ‫ﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﺎﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺎدل‬ ‫اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬أﻣﻦ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬واﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻓـﺞ‪ ،‬وﻛﻴـﻞ اﻷﻣﻦ ﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺪﻣﺎت‪،‬‬ ‫ﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺘﻬﻢ اﻟﴪﻳﻌﺔ واﻟﻔﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﺣﺮﺻﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ إزاﻟﺔ اﻟﺮﻣـﺎل واﻷﻧﻘﺎض اﻤﻨﺘﴩة ﺟﺮاء‬ ‫ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﺒﺎر اﻟﻘﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﴐﺑﺖ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪار اﻷﺳﺒﻮﻋﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺜﻒ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫ﺟﻬﻮدﻫﺎ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل زوار ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺧـﻼل ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ واﻟﺴـﻴﺎح ﻣـﻦ‬ ‫داﺧـﻞ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ وﺧﺎرﺟﻬﺎ؛ ﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑـﻪ ﻣﺘﻨﺰﻫﺎت اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻣـﻦ ﻣﻘﻮﻣﺎت وﺧﺪﻣﺎت دﻋﻤﺖ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﱰﻓﻴـﻪ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺘﺸـﺠﺮ‬ ‫واﻟـﺮي‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺻﺎﻟـﺢ اﻤﻄﺮي‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻨﻔﺬ ﺣﻤﻼت ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﻈﺎﻓـﺔ ﺷـﻮاﻃﺊ وﻣﺘﻨﺰﻫـﺎت‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﺿﻤـﻦ‬ ‫ﺧﻄـﻂ وﺑﺮاﻣـﺞ اﻹدارة وأوﻟﻮﻳﺎﺗﻬـﺎ؛‬ ‫ﺑﻬﺪف رﻓـﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻋـﻲ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺸـﺘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺤﻤﻼت ﻋـﲆ ﺗﻮزﻳﻊ ﻛﺘﻴﺒﺎت ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﻛﻴـﺎس ﻟﻠﻨﻈﺎﻓﺔ ﻤﺮﺗـﺎدي اﻤﺘﻨﺰﻫﺎت‬

‫وﺗﺼﻨﻴﻔﻬـﻢ‪ ،‬وإﱃ ﻣﺘـﻰ ﺳـﺄﻇﻞ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪت ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻘﺮﳾ أﻣـﴣ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪30‬‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﰲ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﰲ ﺧﻤﺲ ﻛﻠﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬واﻟﺼﻴﺪﻟﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺧﺮﻳﺞ ﻗﺴـﻢ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺣﺎوﻟﺖ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ أﻣﻦ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺼﺎﺋـﻎ‪ ،‬ﺑﺈرﺳـﺎل ﻓﺎﻛـﺲ‪ ،‬واﻻﺗﺼﺎل ﻣﻨﺬ‬ ‫أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬وﺗﻠﻘﻴﻨﺎ وﻋﺪا ً ﺑﺎﻟﺮد ﻣﻦ ﺳﻜﺮﺗﺮ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻟـﻢ ﻳﺮدﻧﺎ ﳾء ﺣﺘﻰ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫إﻋﺪاد ﻫﺬا اﻟﺨﱪ ﻟﻠﻨﴩ‪.‬‬

‫إﻏﻼق ‪ ١٣٤‬ﻣﺤ ًﻼ‪..‬‬ ‫وإﻧﺬار ‪ ١١٠١‬ﺿﻤﻦ ﺟﻮﻻت‬ ‫»أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺪﺧﻞ ﺷﺎﻃﺊ اﻟﻨﺨﻴﻞ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻮاﻃﺊ‪ ،‬وﺣﺜﻬـﻢ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻣﺮﻧﺎ دﻳﻨﻨـﺎ اﻟﺤﻨﻴﻒ‪ ،‬وﻟﻘﻴﺖ اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫ﺗﻔﺎﻋـﻼً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ اﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ ﻛﺒـﺎرا ً‬ ‫وﺻﻐـﺎراً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺷـﺎرﻛﻮا وﺳـﺎﻫﻤﻮا‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﺎﻋﻞ ﰲ اﻟﺤﻤـﻼت‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻜﺲ ﻣﺪى وﻋﻴﻬﻢ وﺣﺮﺻﻬﻢ ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫واﺟﺐ دﻳﻨﻲ وﻣﻄﻠﺐ وﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺗﺤـﻮي ﻋـﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺘﻨﺰﻫـﺎت واﻟﺸـﻮاﻃﺊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻠﺒـﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻷﴎة ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺷﺎﻃﺊ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺬي ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺴﻄﺤﺎت‬ ‫ﺧﴬاء ﻟﻠﺠﻠﻮس‪ ،‬وﻣﻼﻋﺐ ﺷـﺎﻃﺌﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻘـﺎهٍ‪ ،‬وﻣﻄﺎﻋﻢ‪ ،‬وﻣﻮاﻗﻒ ﺳـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وﺧﺪﻣﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ اﻟﻼﺳﻠﻜﻲ‪ ،‬وﺷﺎﺷﺎت‬ ‫ﻋـﺮض ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﻋﻤﻼﻗـﺔ ﻟﺠـﺬب‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺷﺎﻃﺊ اﻟﻨﺨﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﺷـﺎﻃﺊ اﻟﻔﻨﺎﺗﺮ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬وﺷـﺎﻃﺊ‬ ‫اﻟﻔﻨﺎﺗـﺮ اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪ ،‬وﺷـﺎﻃﺊ ﻣﺤﻠـﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒـﺔ‪ ،‬واﻟﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻣﺘﻨﺰه‬ ‫ﻧﺠﺪ‪ ،‬وﻣﺘﻨﺰه اﻷﻧﺪﻟـﺲ‪ ،‬وﻣﺘﻨﺰه اﻟﺪﰲ‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻴﻊ ﻫﺬه اﻤﺘﻨﺰﻫﺎت واﻟﺸﻮاﻃﺊ‪.‬‬

‫ﺗﺘﺎﺑـﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺼﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺟﻮﻻﺗﻬﺎ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻻﺳﺘﻬﺪاف اﻤﻨﺸﺂت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف رﻓـﻊ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺼﺤﻲ‪،‬‬ ‫وﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‪ ،‬واﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺟﻮﻻت اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻷﻏﺬﻳـﺔ واﻤﺨـﺎزن واﻤﻄﺎﻋـﻢ‬ ‫واﻤﺨﺎﺑـﺰ‪ ،‬وﻣﺤـﻼت أﺧﺮى ﻧﺘـﺞ ﻋﻨﻬﺎ إﻏـﻼق ‪ 134‬ﻣﺤﻼً‪،‬‬ ‫وزﻳـﺎرة ‪ 1580‬ﻣﺤﻼً آﺧﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ رﺻﺪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺗﻤﺜﻠـﺖ ﰲ وﺟﻮد ﻣﻮاد ﻏﺬاﺋﻴـﺔ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﺴﺎد ﺑﻌﺾ اﻷﻏﺬﻳﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﺨﺰﻳﻨﻬﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻠﻒ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻢ رﺻﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺮاﻗﺒﻦ اﻤﻴﺪاﻧﻴﻦ ‪ 3198‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻪ ‪ 1101‬إﻧﺬار‪ ،‬وﺗﻌﻬﺪ ﻷﺻﺤﺎب اﻤﻨﺸﺂت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻣﻊ‬ ‫إﻋﻄﺎء ﻣﻬﻠـﺔ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻤﺮﺻﻮدة ﺑﻬﺪف‬ ‫رﻓـﻊ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺼﺤﻲ ﻟﻠﻤﺤـﻼت‪ ،‬وﻧﻮﻫﺖ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ إﱃ أن إداراﺗﻬﺎ اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت وﺑﻠﺪﻳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻮاﺻﻞ ﺟﻮﻻﺗﻬﺎ ﺿﻤـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﻤـﻼت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻـﺔ ﰲ ﻓﺼـﻞ‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً ﻻرﺗﻔﺎع درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة‪ ،‬وزﻳﺎدة ﺗﺪاول اﻟﻐﺬاء‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ ﻟﺪﺧﻮل ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي‬ ‫اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺗﻬـﺪر أﻣﺎﻧـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻤﻴـﺎه ﰲ ﻏﺴـﻞ اﻷرﺻﻔﺔ‬ ‫ﺑﻤﺒﻨﺎﻫـﺎ‪،‬‬ ‫اﻤﺤﻴﻄـﺔ‬ ‫وﺗﺘﺠﺎﻫﻞ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ اﻤﻴـﺎه‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺒﺐ ذﻟـﻚ اﻟﺘـﴫف ﰲ‬ ‫ﺳـﻔﺢ ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬وﺗﺪﻣـﺮ ﻃﺒﻘـﺔ‬ ‫اﻹﺳﻔﻠﺖ‪ ،‬وإرﺑﺎك ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ‬ ‫دون أدﻧﻰ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻏﺴﻴﻞ اﻷرﺻﻔﺔ وﻫﺪر اﻤﻴﺎه‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻳﻬﺪر ﻣﻴﺎﻫﺎ ً ﰲ ﻏﺴﻞ اﻷرﺻﻔﺔ‬

‫ﻋﻤﺎﻟﺔ ﻳﻐﺴﻠﻮن اﻷرﺻﻔﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫الجبيل‪ :‬أربعون طالب ًا من نادي أرامكو الصيفي في ضيافة «سايتك»‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫زار وف�د من برنام�ج نادي‬ ‫الجبي�ل الري�اي برنامج صيف‬ ‫«س�ايتك» الثق�اي ‪ 2013‬بمدينة‬ ‫الخر أم�س اأول‪ ،‬وش�هد مركز‬ ‫س�لطان ب�ن عبدالعزي�ز للعلوم‬ ‫والتقنية خ�ال الرنامج حضورا ً‬ ‫ف�اق أربعن مش�اركا ً م�ن أبناء‬ ‫ن�ادي الجبي�ل‪ ،‬الذين اس�تمتعوا‬ ‫بزي�ارة امع�ارض التوعوي�ة‪،‬‬ ‫وحض�ور أف�ام اآيماك�س‪،‬‬ ‫وأكاديمية سايتك لأطفال‪.‬‬ ‫واس�تقبل حافلة امش�اركن‬ ‫م�ن نادي الجبي�ل كل من صاح‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫‪ ..‬وهنا تثقيف وتوعية‬

‫لماذا؟‬

‫الجبيل ‪ -‬محمد الزهراني‬

‫العثمان‪ ،‬وأنس الجريفان‪ ،‬وهدى‬ ‫الغامدي‪ ،‬ومجموعة من الش�باب‬ ‫امش�اركن ي برنام�ج صي�ف‬ ‫«سايتك»‪.‬‬ ‫وق�ال ام�رف اإعام�ي ي‬ ‫نادي الجبي�ل‪ ،‬محم�د الخنيني‪،‬‬ ‫إن برنام�ج صي�ف «س�ايتك»‬ ‫ينس�جم مع ما تتطلبه امسؤولية‬ ‫ااجتماعي�ة‪ ،‬التي يس�عى امركز‬ ‫إى تقديمه�ا للمجتمع ي مجاات‬ ‫البيئ�ة والصح�ة والس�امة‪ ،‬كما‬ ‫أن تجرب�ة أكاديمية س�ايتك تعد‬ ‫تجربة فري�دة من نوعها‪ ،‬ومفيدة‬ ‫لجمي�ع امش�اركن‪ ،‬ته�دف إى‬ ‫اكتش�اف ودعم امواه�ب امبكرة‬

‫ل�دى اأطف�ال الذي�ن يتطلعون‬ ‫للعمل ي مجاات عدة مس�تقباً‪،‬‬ ‫ع�ن طريق تدريبهم ع�ى العمل‪،‬‬ ‫وتوظي�ف رغباته�م ي الظه�ور‬ ‫بمهن مختلفة‪ ،‬كامهندس‪ ،‬ورجل‬ ‫اإطف�اء‪ ،‬أو امصور‪ ،‬أو امذيع‪ ،‬أو‬ ‫الح�ري‪ ،‬أو الده�ان‪ ،‬وغرها من‬ ‫امهن الكثرة ي مج�ال ااقتصاد‬ ‫وامعرفة وامهن‪ ،‬عن طريق الرفيه‬ ‫بالتعليم‪ ،‬وتعم�ل اأكاديمية عى‬

‫تكوي�ن نم�اذج مح�اكاة للمهن‬ ‫امختلف�ة‪ ،‬من خال بن�اء نموذج‬ ‫مصغر لكل مهنة يساعد ي غرس‬ ‫اأس�س الصحيح�ة للعمل داخل‬ ‫اأطف�ال من�ذ امراح�ل امبك�رة‪،‬‬ ‫ي قال�ب ترفيه�ي تعليم�ي يتيح‬ ‫للطفل فرصة التعبر عن نفس�ه‬ ‫وأف�كاره ي بيئ�ة تعليمي�ة آمنة‪،‬‬ ‫ويدخ�ل اأطفال ي تجربة ممتعة‬ ‫لعامنا الواقعي‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫ضيف كريم‬ ‫سالم الفرحان‬

‫لحظة استمتاع ورح‬

‫(الرق)‬

‫ه�ي أيام قائل ويحل علين�ا ضيف كريم‪ ،‬ضيف أُنزل‬ ‫في�ه الق�رآن‪ ،‬وتفتح ب�ه أبواب الجن�ان‪ ،‬فااس�تعداد له‬ ‫بالتفرغ من مش�اغل الدنيا واجب‪ ،‬وإعط�اء النفس فيه‬ ‫وقتا ً أن تختي مع نفسها واجب‪.‬‬ ‫إنه ش�هر رمضان امب�ارك‪ ،‬الذي يعد فرص�ة ذهبية‪ ،‬أن‬ ‫يخص�ص لاعتزال بغ�رض التفك�ر والتأم�ل‪ ،‬وتصويب‬ ‫امس�ار‪ ،‬وإطاق بوادر التغير تصحيح�ا ً لأخطاء‪ ،‬وثباتا ً‬ ‫عى امواقف الصائبة‪.‬‬ ‫إن امتمع�ن ي حال بعضنا يرى رخص النفس عند أهلها‪،‬‬ ‫فع�دم محاس�بة النف�س حرة ي�وم ا تنف�ع الحرة‪،‬‬ ‫وبرك محاسبة النفس تمكنت ا��غفلة منّا‪ ،‬وكما قال ابن‬ ‫القيم (هاك القلب من إهم�ال النفس وموافقتها واتباع‬ ‫هواها)‪.‬‬ ‫فطري�ق الحي�اة تتجاذب�ه أش�واك الرغبات والش�هوات‪،‬‬ ‫وعامات الفتن واموبق�ات‪ ،‬وحقيقة التقوى هي الخوف‬ ‫م�ن الجلي�ل‪ ،‬وما رمض�ان إا ش�هر فضيل مدع�ا ٌة لكل‬ ‫فضي�ل‪ ،‬فرمض�ان ش�هر إزالة قس�وة القلوب‪ ،‬وموس�م‬ ‫تهذيب النفوس‪ ،‬فالله ‪-‬عز وجل‪ -‬جعل رمضان مضمارا ً‬ ‫فس َ‬ ‫لخلقه يتس�ابقون فيه بطاعته إى مرضاته‪َ ،‬‬ ‫�بق قو ٌم‬ ‫فف�ازوا‪ ،‬وتخل�ف قوم وخاب�وا‪ ،‬فالعجب م�ن الخار ي‬ ‫الوق�ت الذي يف�وز فيه امحس�نون الصادق�ون‪ ،‬فلنهيئ‬ ‫أنفسنا لنستقبل رمضان راغبن راهبن‪.‬‬ ‫أخراً‪ :‬رزقني الله وإياكم صدق الصائمن وإقبال التائبن‬ ‫وخصال امتقن‪.‬‬

‫‪salfarhan@alsharq.net.sa‬‬


‫ﺣﻮادث‬

‫‪8‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺷﺮﻃﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‪ :‬ﻣﺠﻬﻮل ﻳﻄﻠﻖ اﻟﻨﺎر اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﻃﺒﻴﺒﺔ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﻓﺎرﻗﺖ اﻟﺤﻴﺎة داﺧﻞ‬ ‫ﻋﻠﻰ دورﻳﺔ‪ ..‬وﻣﻘﺘﻞ ﻣﻮاﻃﻦ ﻓﻲ »اﻟﺘﻮﺑﻲ« ﻣﺴﻜﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﺮوف ﻏﺎﻣﻀﺔ ﺑﺨﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‪ ،‬واس‬ ‫ﺗـﻮﰲ ﺷـﺎب ﻛﺎن ﻳﻘـﻮد‬ ‫ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﺑﻌـﺪ إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﺒـﺎدل إﻃـﻼق ﻧـﺎر ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺠﻬـﻮل ودورﻳـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺑﻤﻬﺎﻣﻬـﺎ اﻻﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺑﻠـﺪة اﻟﺘﻮﺑـﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﺣﺴﺐ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓـﺈن اﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻗـﺪ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻹﻃـﻼق ﻧﺎر‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 12‬ﻟﻴﻼ ً ﻣـﻦ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺎ اﺳﺘﺪﻋﻰ إﱃ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺼـﺪر إﻃـﻼق اﻟﻨـﺮان‬ ‫ﺑﻤﻘﺘﴣ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬واﻟﺮد ﺑﺎﻤﺜﻞ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﻣﺼﺪر ﺑﺘﻠﻘـﻲ ﺑﻼغ‬ ‫ﰲ وﻗـﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ ﻣـﻦ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ ﻋﻦ وﺟﻮد ﺷﺎب ﻣﺼﺎب‬ ‫ﺑﻄﻠﻖ ﻧﺎري ﰲ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺘﻘﻞ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻧﻘﻠﻮا‬ ‫اﻤﺼـﺎب إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻪ‬ ‫ﺗﻮﰲ ﻗﺒﻞ اﻟﻮﺻـﻮل إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬

‫ﺗﻤـﺖ ﻣﺒﺎﴍة إﺟـﺮاءات اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﺤﺎدث‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻓﺆاد اﻤﺤﺮوس ﻣﻦ‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ أن اﻟﻀﺤﻴﺔ ﻫﻮ‬ ‫اﺑﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ واﺳـﻤﻪ ﻋﲇ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻤﺤﺮوس‪ ،‬وأﻧـﻪ ﺗﻌﺮض ﻹﻃﻼق‬ ‫ﻧـﺎر أﺛﻨـﺎء وﺟـﻮده ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻤﺤـﺮوس ﺑﻔﺘـﺢ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺼﺪر اﻟﺮﺻﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أودت ﺑﺤﻴﺎة اﺑﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ‬ ‫أﺛﻨـﺎء وﺟﻮده ﰲ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أﻧﻪ ذﻫﺐ ﺿﺤﻴـﺔ ﻤﻼﺣﻘﺔ ﺟﺮت‬ ‫ﺑـﻦ دورﻳـﺔ ودراﺟـﺔ ﻧﺎرﻳـﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا اﻷﻣـﺮ أﻛﺪه ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن‪،‬‬ ‫وﺑﻌﻀﻬـﻢ أدﱃ ﺑﺸـﻬﺎدﺗﻪ أﻣـﺎم‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎﺟﻞ‪،‬‬ ‫وﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ أرﺳـﻠﺖ‬ ‫ﺑﺮﻗﻴـﺔ ﻋﺎﺟﻠـﺔ ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ إﱃ ﻣﻘﺎم ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﻣﻠﺘﻤﺴﺎ‬ ‫إﺟﺮاء ﺗﺤﻘﻴـﻖ وإداﻧﺔ اﻤﻌﺘﺪﻳﻦ‪،‬‬

‫وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﻟﻠﻌﺪاﻟﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎﺟﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﴏح‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ أن دورﻳﺔ أﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻹﻃـﻼق ﻧﺎر ﻛﺜﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺼـﺪر ﻣﺠﻬـﻮل ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 12‬ﻟﻴﻼ ً ﻣﻦ ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ ﺑﻤﻬﺎﻣﻬـﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﺑﻠﺪة‬ ‫اﻟﺘﻮﺑـﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫اﺳﺘﺪﻋﻰ إﱃ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺼﺪر‬ ‫إﻃﻼق اﻟﻨﺮان ﺑﻤﻘﺘﴣ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺮد ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻤﺜﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﺗﻠﻘـﺖ ﰲ وﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻓﺠﺮ ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻳﻔﻴﺪ‬ ‫أن ﺷـﺎﺑﺎ ً ﺗﻌـﺮض ﻹﻃـﻼق ﻧﺎر‬ ‫وﻫﻮ ﰲ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺘﻘﻞ رﺟﺎل‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬وﺑـﺎدروا‬ ‫ﺑﻨﻘـﻞ اﻤﺼـﺎب إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﺗـﻮﰲ ﻗﺒـﻞ وﺻﻮﻟـﻪ إﻟﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺗﻤﺖ ﻣﺒـﺎﴍة إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﻓﺘﺤـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﴩﻃﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻣﻮﺳﻌﺎ ً ﺣﻮل ﻣﻼﺑﺴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺜـﻮر ﻋﲆ ﻃﺒﻴﺒﺔ ﻣﻘﻴﻤـﺔ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‪ ،‬وﺟﺪت‬ ‫داﺧﻞ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﺴـﻜﻨﻬﺎ وﻗـﺪ ﻓﺎرﻗﺖ اﻟﺤﻴـﺎة ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻗـﺪ ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺒﻴﺐ ﺳـﻌﻮدي ﻋﻦ وﺟـﻮد ﻃﺒﻴﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ )اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ(‬ ‫ﻣﺤﺘﺠـﺰة داﺧـﻞ ﻣﻘﺮ ﺳـﻜﻨﻬﺎ ﰲ ) ﻣﺠﻤﻊ ﺳـﻜﻨﻲ ﻳﻀﻢ أﻃﺒﺎء‬ ‫وﻃﺒﻴﺒـﺎت وﻣﻤﺮﺿـﺎت ﻣـﻦ ﻋـﺪة ﺟﻨﺴـﻴﺎت( ﺑﻄﺮﻳـﻖ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر اﻧﺘﻘﻠﺖ اﻟﻔﺮق اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺼﺤﺒﺔ‬ ‫ﺿﺎﺑـﻂ اﻟﺨﻔـﺮ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﺗـﻢ ﻓﺘﺢ ﺑﺎب ﺳـﻜﻦ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻐﻠﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ ﻟﻴﺘﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﻧﺎﺋﻤﺔ ورأﺳـﻬﺎ‬ ‫ﻣﻐﻄﻰ ﺑﻜﻴﺲ ﻧﺎﻳﻠﻮن‪.‬‬ ‫وﺟﺮى ﻓﺘﺢ ﺳﻜﻦ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻓﺮق‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ وﻣﻨﺪوب ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻃﻠﺐ اﻟﴩﻃﺔ ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ ﻟﻮﺟﻮد ﺷـﺒﻬﺔ ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺘﻢ اﻧﺘﻘﺎل أﻓﺮاد وﺿﺒﺎط اﻟﴩﻃﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺧﱪاء‬ ‫اﻷدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﴩﻋﻲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ ﻟــ )اﻟﴩق( اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﴩﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻤﻘﺪم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﲇ آل ﺷـﻌﺜﺎن أﻧﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻲ ﺑﻼغ ﻋﻦ وﺟﻮد ﻃﺒﻴﺒﺔ ﻣﻘﻴﻤﺔ داﺧﻞ ﻣﺴـﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺮد ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻧﺪاءات زﻣﻼﺋﻬﺎ ﻣﻤﺎ أدى إﱃ إﺑﻼغ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬

‫ﻣﺼﺮع ﻋﺎﻣﻞ‬ ‫دﻋﺴ ًﺎ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺸﺮوع‬

‫رأس اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﻣﻐﻄﻰ ﺑﻜﻴﺲ ﻧﺎﻳﻠﻮن ﺑﻌﺪ ﻓﺘﺢ ﺑﺎب ﻏﺮﻓﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗـﻢ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ وﻓﺘﺢ ﺑﺎب ﺳـﻜﻦ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻋﺜﺮ ﻋﲆ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ وﻗﺪ ﻓﺎرﻗﺖ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل آل ﺷـﻌﺜﺎن إﻧﻪ ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎء ﺧﱪاء اﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟﴩﻋـﻲ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺷـﺎرت‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻟﻘـﻲ ﻋﺎﻣـﻞ أﺟﻨﺒﻲ ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ‬ ‫ﺣﺘﻔﻪ دﻋﺴـﺎ ً داﺧﻞ ﻣـﴩوع ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺻﺪﻣﺘﻪ ﺧﻄﺄ ً ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻋﺎﻣﻞ آﺧﺮ‪.‬‬

‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤـﺮور ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺳـﻌﻮد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬أﻧﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﴍوا اﻟﺤﺎدث ﻋـﲆ اﻟﻔﻮر‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻮﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻣﺒﺎﴍة ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺪﻋﺲ‪ ،‬وﺗﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫وﺟﺎر اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺜﺔ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﻻﺋﻞ اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ ﻓﺮﺿﻴﺔ اﻻﻧﺘﺤﺎر‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺟﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ ﻣﺼﺎدر ﺧﺎﺻﺔ ﺑـ »اﻟﴩق« أن اﻤﻘﻴﻤﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻃﺒﻴﺒﺔ أﺳـﻨﺎن ﰲ ﻣﺴـﺘﻮﺻﻒ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﺠﻮﻳﺔ وﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ‪ 54‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬

‫‪ ١١‬ﻓﺮﻗﺔ إﻃﻔﺎء وإﻧﻘﺎذ ﺗﺨﻤﺪ‬ ‫ﺣﺮﻳﻘ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻮدع ﺟﻨﻮب ﺟﺪة‬

‫اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺒﻼﻏﺎت ﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺎذﺑﺔ‪ ..‬وﺣﻮادث اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﺤﺎﻟﻲ ﻫﻲ ا”ﻗﻞ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي‬ ‫اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﺣﺮس ﺣـﺪود اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑـﻲ‪ ،‬إن‬ ‫ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود ﻳﺪﻋـﻢ ﰲ ﺣﻤﻠﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ ﻟﺠﻨﺔ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺗﻀﻢ ﻣﺘﻄﻮﻋﺎت‬ ‫)ﻃﺒﻴﺒﺎت‪ ،‬وﻣﻬﻨﺪﺳﺎت‪ ،‬واﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺎت‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎت‪ ،‬وﻣﺮﺷـﺪات(‪ ،‬ﻹﻳﺼـﺎل‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺎﻟﻨﺴﺎء‪،‬‬ ‫وأن اﻟﺤﻤـﻼت ﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ﺟﻬـﺎت‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻀﻤـﺎن ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻧـﴩ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻟـﺪى اﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﻨﺠﺎﺣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻘﺖ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﺗﻌﻮد إﱃ ارﺗﻔﺎع ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺘﻨﺰﻫﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺤﺎﱄ ﺷـﻬﺪ ﺣﻮادث‬ ‫أﻗﻞ ﻣﻦ اﻤﻮاﺳﻢ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ إﱃ أن اﻟﺒﻼﻏﺎت‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻘﻴﺎدة واﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻗـﻢ ‪ ،994‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ‪ ،‬ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬أو ﻛﺎذﺑﺔ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺑﻼﻏﺎت ﻛﺎذﺑﺔ ﺗﺴـﺠﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﴬ رﺳـﻤﻲ‪ ،‬وﺗﺮﻓـﻊ إﱃ اﻟﺠﻬﺎت‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫أﺻﻴـﺐ ﺳـﺎﺋﻖ دراﺟـﺔ ﻧﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺸﺎرع اﻟﻈﻬﺮان ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﱪز‬ ‫ﰲ ﻛﺘﻔﻪ‪ ،‬إﺛﺮ ﺣﺎدث ﻣﻊ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ .‬وﺑـﺎﴍت ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ اﻟﺤﺎدث وﻧﻘﻠﺖ‬ ‫اﻤﺼﺎب إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻠﻮي ﰲ اﻤﱪز‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻬـﺮ ﺣﻮل اﻟﺤـﻮادث ﻳﻌﻴﻖ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺘﺠﻤﻬﺮ اﺿﻄﺮ‬ ‫ﻃﻮاﻗﻢ ﺳـﻴﺎرات اﻹﺳـﻌﺎف إﱃ اﻟﺴﺮ‬ ‫ﻹﻧﻘﺎذ اﻤﺼﺎب‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﺘﺠﻤﻬﺮ ﻋﻨﺪ وﻗﻮع اﻟﺤﻮادث‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ا”ﺣﺴﺎء‪ :‬إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺳﺎﺋﻖ دراﺟﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺷﺎرع اﻟﻈﻬﺮان‬

‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻹﻛﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﺒﻼﻏﺎت اﻟﻜﺎذﺑـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻌﺪ ﻋﲆ‬ ‫أﺻﺎﺑـﻊ اﻟﻴﺪ اﻟﻮاﺣﺪة‪ .‬وﺛﻤـﻦ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ‬ ‫ﻧﺠﺎح اﻷﻓـﺮاد ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ وﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺳـﻼﻣﺔ رواد ﺷـﻮاﻃﺊ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻌﺪادا ً ﻟﺒﺪء‬ ‫ﻋﻄﻠـﺔ إﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬وﻗـﺎل إن ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﺣﺮﻳـﺺ ﻋﲆ إﻳﺼﺎل اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﴍاﺋـﺢ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻦ ﻣﺴﺆوﻻت‬ ‫ﻋﻦ ﺳـﻼﻣﺔ أﻧﻔﺴـﻬﻦ وأﻃﻔﺎﻟﻬﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻨﺰﻫـﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳـﻮﱄ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺟﻌﻠﻨﺎ ﻧﻘﻮم ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ اﻟﺠ���ﻮد ﻣﻨﺬ اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎﻧـﺎت ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺑﻮﺳـﻌﻨﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﺟﻌﻞ اﻟﻨﺰﻫﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ أﻛﺜﺮ أﻣﺎﻧﺎ ً ﻟﻺﺧﻮة‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣـﻦ زوار اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬ﻟـﺬا ﻓﻘـﺪ ﺗﻤـﺖ‬ ‫ﻣﻀﺎﻋﻔـﺔ أﻋـﺪاد اﻟﺪورﻳﺎت اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺸﻮاﻃﺊ‪ ،‬وزﻳﺎدة اﻷﻓﺮاد‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺒﺤﺚ واﻹﻧﻘﺎذ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ وﺿـﻊ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﻠﻮﺣـﺎت‬ ‫اﻹرﺷﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ‬

‫واﻟﺨﻄﺮة واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﻟﻠﺴـﺒﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫وﻃﻤﺄن اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺘﻨﺰﻫﻦ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺤـﺮس ﻟﺪﻳـﻪ ﻋﻴـﺎدة ﻣﺘﺤﺮﻛـﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﺗﺠﻬﻴـﺰات ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﺟﻬﺎز ﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﻘﻠﺐ‪ ،‬وﺟﻬﺎز‬ ‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ ﻟﺼﺪﻣـﺎت اﻟﻘﻠـﺐ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﺧـﺮى اﻤﺴـﺎﻋﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻮﺟﻴـﻪ ﻫـﺬه اﻟﻌﻴـﺎدة ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻟﻌﻴـﺎدة‬ ‫اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﻮن ﰲ اﻹﻧﻘـﺎذ ﺗـﻢ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻬـﻢ ﰲ اﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺣﺎﻻت إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ أوﺟﺒﺖ‬ ‫ﻋﲆ أﻓـﺮاد اﻟﺤﺮس ﺗﻮﻓـﺮ دﺑﺎﺑﺎت ﺑﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺪﻋﻰ اﻷﻣﺮ ﺗﺪرﻳﺐ اﻷﻓﺮاد‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺤﻮادث‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﻜﺴـﻮر‪ ،‬واﻟﺤـﺮوق‪ ،‬واﻟﻨﺰﻳـﻒ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻓﺮاد ﻋﲆ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺮﺑﻬـﻢ ﻣـﻦ اﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً أن ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ واﺟﺐ ﻋﲆ رﺟـﺎل اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻨﺎ أﺧﺬﻧﺎ اﻤﻨﻄﻠﻖ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺗﻌﻬﺪﻧﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻴـﺎم ﺑﻬﺬه اﻤﻬﺎم‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﻓﺮد‬ ‫ﻣـﻦ أﻓﺮادﻧـﺎ اﻻﻋﺘﺬار ﺑﻌـﺪم ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﺒﺎﴍ اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‪ ،‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫أﺧﻤـﺪت ﺗﺴـﻊ ﻓـﺮق إﻃﻔـﺎء وﻓﺮﻗﺘﺎ إﻧﻘـﺎذ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺣﺮﻳﻘﺎ ً‬ ‫ﻧﺸـﺐ ﰲ ﻣﺴـﺘﻮدع ﺟﻨﻮب ﺟﺪة‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﴎﺣـﺎن‪ ،‬أن ﻏﺮﻓـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﻠﻘـﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة وﺧﻤﺴـﻦ دﻗﻴﻘﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﺑﻮﺟﻮد ﺣﺮﻳﻖ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺘﻮدع ﺟﻨﻮب ﺟﺪة‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﺗﺴـﻊ ﻓﺮق إﻃﻔﺎء وﻓﺮﻗﺘﻲ‬ ‫إﻧﻘﺎذ وﺳﻼﻟﻢ وإﺳـﻌﺎف‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﻌﺪات اﻤﺴﺎﻧﺪة‪ ،‬وﺗﻤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺒﻼغ ﻟﻠﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﺗﺒﻦ ﻋﻨﺪ وﺻﻮل اﻟﻔﺮق ﺗﺼﺎﻋﺪ‬ ‫ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻟﺪﺧﺎن ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻤﺠﺎورة‪ ،‬وﺗـﻢ ﻋﺰل اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋﻦ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت‬ ‫اﻤﺠﺎورة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﴍﻋﺖ ﺧﻤﺲ ﻓﺮق ﻋﲆ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﺴﺘﻮدع‬ ‫اﻤﺤﱰق‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ اﻟﻔﺮق إﻃﻔـﺎء اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ دون‬ ‫اﻣﺘﺪاده ﻷرﺟﺎء اﻤﺴـﺘﻮدع أو ﺗﴬر اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻤﺠﺎورة ودون‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت ﺗﺬﻛﺮ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﺿﺎﺑﻂ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺎﴍ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب ﻧﺸﻮب اﻟﺤﺮﻳﻖ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال إﺟﺮاءات اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪9‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺛﻼﺛﻮن ﺣﺎﻓﻈ ًﺎ ﻳُ ِﻠﺒ ُﺴﻮن آﺑﺎءﻫﻢ ﻣﺸﺎ َﻟﺢ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻓﻲ اﻟﻈﻬﺮان‬

‫ﻃﺎﻟﺐ ﻛﻨﺪي ﻣﻦ ﺣﻔﻈﺔ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ اﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺟﺎﻣـﻊ اﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴـﺔ اﻟﻘﺮآﻧﻴـﺔ ﰲ اﻟﻈﻬﺮان ﺑﺨﺘـﺎم ﻋﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪراﳼ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ‪ 750‬ﻣﺸﺎرﻛﺎً‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘـﺮآن ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ‪،‬‬ ‫واﻟﺸﻴﺦ ﺷﻮﻗﻲ ﺑﺎوزﻳﺮ‪ ،‬وﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺤﻤﺎد‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻹﻋﻼم اﻟﱰﺑﻮي‬ ‫ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﺑﺪر ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‪ ،‬اﻟﺪاﻋﻢ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻠﺤﻠﻘﺎت‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻳﺦ‪ ،‬ووﺟﻬﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ورﺟﺎل‬ ‫أﻋﻤـﺎل‪ .‬وﺗﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺛﻼﺛﻦ ﺣﺎﻓﻈـﺎ ﻟﻜﺘﺎب اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ وﺟﻞ‪ ،-‬ﻗﺎم ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺈﻟﺒﺎس‬ ‫واﻟﺪه اﻤﺸﻠﺢ ﺗﻔﺎؤﻻ ً ﺑﺄن ﻳُﻠﺒﺲ واﻟﺪﻳﻪ ﺗﺎج اﻟﻮﻗﺎر ﰲ اﻟﺪار اﻵﺧﺮة‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻌـﺮض اﻟﺸﻴـﺦ ﻣﺤﻤﻮد ﺑﻴﻮﻣﻲ ﻣـﴩف اﻟﺤﻠﻘـﺎت ﰲ اﻤﺪرﺳﺔ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫أﻟﻘﺎﻫﺎ ﻓﻜﺮة اﻟﺤﻠﻘﺔ ودورﻫﺎ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ؛ ﺣﻴﺚ أﺷﺎر إﱃ أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺳﺴﺖ ﻋﺎم‬ ‫‪1425‬ﻫـ ﻋﲆ ﻳﺪ اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻮاد‪ ،‬واﻧﻀﻢ إﻟﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪400‬‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ‪ ،‬وﻳﺘﻮﱃ ﺗﺪرﻳﺴﻬـﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻣﻌﻠﻤﺎً‪ ،‬وﺗﻨﻘﺴـﻢ إﱃ ﺣﻠﻘﺎت ﺻﺒﺎﺣﻴﺔ‬ ‫وﻣﺴﺎﺋﻴـﺔ؛ ﺣﻴﺚ أﻛﻤﻠﺖ ﻋﴩ ﺳﻨـﻮات ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ ‪ 70‬ﺣﺎﻓﻈﺎً‪ ،‬وﺗﺨﺮﻳﺞ ‪ 700‬ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻤﻬﻴﺪﻳﺔ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻟﻘﺪ ﺣﻘﻘﺖ اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻤﺮﻛﺰ اﻷول ﻋﲆ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ ﻷرﺑﻊ ﺳﻨﻮات‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻤﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻣﻦ ﺟﻮدة ﰲ ﻣﴩوﻋﻬﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬واﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺠﺪﻳﺔ ﰲ ﺗﺪرﻳﺲ وﺣﻔﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ«‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أﻧﻪ ﻳﻘﺎم ﺧﻼل ﻓﱰة اﻟﺼﻴﻒ دورﺗﺎن ﻣﻜﺜﻔﺘﺎن ﻟﻠﱪاﻋﻢ واﻟﻜﺒﺎر ﻳﻨﻀﻢ‬ ‫إﻟﻴﻬﻤﺎ ‪ 450‬ﻃﺎﻟﺐ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﺣﻘﻘﺖ ﻫﺬه اﻟﺪورة ﻟﻘﺐ اﻟﺪورة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ اﻤﻤﻴﺰة ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺪﺑﻞ ﻟﻠﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫دورات اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ِ‬

‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٢٠٠‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻟﻤﻮﺳﻤﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫ﺗﻨﻮﻋـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻨـﺎدي‬ ‫اﻤﻮﺳﻤﻲ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺨـﱪ اﻟﺬي اﻧﻄﻠـﻖ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﺳﺒـﻮع ﺑـﻦ اﻤﻬـﺎرات‬ ‫واﻟﻄﺒـﺦ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﺎﺳﻮﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ‪ ،‬واﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ‪ ،‬واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻣﺪﻳﺮة اﻟﻨﺎدي‪ ،‬ﻣﻮزة‬ ‫اﻟﻬﺎﺟـﺮي‪ ،‬إن ﻋـﺪد اﻤﺸﺎرﻛـﺎت‬ ‫ﺑﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻨـﺎدي ﻳﺘﺠـﺎوز ‪200‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺔ‪ ،‬وﺣﻘـﻖ ﻟﻬـﻦ رﻏﺒﺎﺗﻬـﻦ ﰲ‬ ‫ﺣﺰﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪ ،‬ﻛﺎﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻷﻋﻤﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﻄﺒﺦ‪.‬‬

‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن اﻟﻨـﺎدي ﻳﻘـﺪم‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺷـﺎﻣﻼً ﻛـﻞ أﺳﺒـﻮع‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﻮﻓـﺮه ﻣﻠﻌﺒـﺎ ﺻﺎﺑﻮﻧﻴـﺎ‬ ‫وﻧﻄﻴﻄـﺎت‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣﻤـﺎ ﻳﺜـﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة ﻟﺪى اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺪﻳﺮة إدارة ﻧﺸﺎط اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪،‬‬ ‫ﻋﺰة اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬إن اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻳﻘﻀﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻨـﺎدي أوﻗﺎﺗـﺎ ً ﻣﻤﺘﻌـﺔ ﰲ أﺟﻮاء‬ ‫ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌـﻮد ﻋﻠﻴﻬﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔـﻊ‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻋـﺪد اﻷﻧﺪﻳـﺔ‬ ‫اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎت‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺪﻣﺎم واﻟﻈﻬﺮان‬ ‫وﺑﻘﻴﻖ واﻟﺨﱪ‪.‬‬

‫»ﺳﺎﻳﺘﻚ« ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻃﻼب اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ا•ﺛﺮاﺋﻲ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺷﺎﻫﺪ ﻃﻼب اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻹﺛﺮاﺋﻲ اﻟﺼﻴﻔﻲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻬـﻢ ﻣﺮﻛﺰ ﺳﻠﻄـﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ »ﺳﺎﻳﺘﻚ«‪ ،‬اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﻮﺛﺎﺋﻘـﻲ ‪ ARABIA‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﻜﻲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺎﴈ إﱃ اﻟﺤﺎﴐ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ دﺧﻮل اﻹﺳﻼم وﺣﺘﻰ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎم اﻟﻄﻼب ﺑﺠﻮﻟﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫أرﻛـﺎن اﻤﻌﺮض اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷرض واﻟﻔﻀـﺎء وﻋﻠﻮم اﻟﺒﺤﺎر واﻷﺣﻴﺎء واﻟﻔﻴﺰﻳﺎء‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺮض أﻫﻢ ﻣﺎ ﺗﻮﺻﻞ إﻟﻴﻪ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺴﺎﻫﻤﺎت‬ ‫اﻟﻌـﺮب واﻤﺴﻠﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ اﻟﺰﻳﺎرة ﺿﻤﻦ ﻓﻘـﺮات اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻹﺛﺮاﺋﻲ اﻟﺼﻴﻔﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻀﻢ ﺧﻤﺴﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻮﻫﻮﺑﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺘﻢ ﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ ﺑﱪاﻣﺞ‬ ‫إﺛﺮاﺋﻴـﺔ وﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﻌﺾ اﻟﻮﺣـﺪات اﻤﻬﺎرﻳـﺔ واﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‪.‬‬

‫ﻋﺸﺮون ﺷﺎﺑ ًﺎ ّ‬ ‫ﻳﻨﺸﻄﻮن اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ واﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫ﺷﺎرك ﻋﴩون ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻳُﻤﺜّﻠﻮن‬ ‫أﻧﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﺴﺘﺔ‬ ‫)اﻟﺨﻮﻳﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﴬ‪ ،‬اﻟﱰﺟﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﻬﺪاﻳﺔ‪ ،‬اﻻﺑﺘﺴﺎم‪ ،‬اﻤﺤﻴﻂ( ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »اﻟﺘﻨﺸﻴـﻂ اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‬ ‫اﻟﺴﻨـﻮي« اﻟـﺬي ﻳﻨﻔـﺬه ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﻨﺸﺎﻃﺎت اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ ﺑﻤﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒـﺎب ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫واﺳﺘﻤﺮ ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫واﺳﺘﻐـﻞ اﻤﺸﺎرﻛـﻮن إﻗﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﺻﻴـﻒ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﻢ‪ ،‬واﻻ ّ‬ ‫ﻃﻼع ﻋﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫ﺟﻨـﺎح أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ ،‬واﻤﻜﺘﺒﺔ‬ ‫اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ زﻳـﺎرة ﺑﻌـﺾ اﻷﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻷﺛﺮﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻗﻠﻌﺔ ﺗﺎروت واﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪10‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﺟﻪ اﻟﺠﻬﺎت اﻣﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺮﻳﺎض ﱢ‬ ‫ﺑﻤﻼﺣﻘﺔ ﻣﻨﺘﺤﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ‬ ‫وادي اﻟـﺪواﴎ ‪ -‬ﻣﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﺟﱠ ﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ ﺑﻨـﺪر‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﻤﻼﺣﻘﺔ ﻣﻨﺘﺤﲇ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺮان ﺑـﻦ ﻗﻮﻳﺪ‪ ،‬وﻧﴩ‬ ‫دﻋﻮة ﻟﻠﺠﻬﺎد ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‬ ‫دون ﻋﻠﻤﻪ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل زﻳـﺎرة ﻗﺎم‬ ‫ﺑﻬـﺎ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﺑـﻦ ﻗﻮﻳـﺪ إﱃ أﻣ���‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﺸـﺎر ﺧـﱪ ﻋﱪ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﺆﻛﺪ أن اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ‬ ‫ﺳـﻴﻨﻈﻢ ﺣﻤﻠﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎد ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺣـﺪﱠد إﺣـﺪى ﺻـﺎﻻت‬ ‫اﻷﻓﺮاح ﺑﻤﺴـﻘﻂ رأﺳﻪ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫وادي اﻟـﺪواﴎ وﺗﻮﺟﻴـﻪ دﻋـﻮة‬ ‫ﻟﻘﺒﻴﻠﺘﻪ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﺑـﻦ ﻗﻮﻳـﺪ‪ :‬ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻣﺠﻬـﻮل ﻧﴩ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻻﺻﺤﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ إﺣﺮاﺟﻲ وأﻓﺮاد‬ ‫ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ واﻗﺤﺎﻣﻨﺎ ﰲ ﻣﻮﺿﻮع ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻨﺎ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﺑﻦ‬ ‫ﻗﻮﻳﺪ ﺛﻘﺘﻪ ﺑﻘﺪرة اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺘﺒـﻊ وﻣﻼﺣﻘﺔ ﻣﻦ ﻗـﺎم ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻤـﻪ ﻟﻴﺪ اﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺮان ﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ‬

‫روج‬ ‫ﻣﺠﻬﻮل ﱠ‬ ‫ﻣﺰورة‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺑﺎﺳﻤﻪ‬ ‫وأﻋﻠﻦ إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻛﺘﻴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﺎد ﻓﻲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت ﻣـﻦ اﻷﻓﻌﺎل‬ ‫اﻟﺪﺧﻠﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳـﻮﻧﻬﺎ وﻳﺮوﺟﻮﻧﻬﺎ ﻳﻬﺪﻓﻮن‬

‫إﱃ إﺛـﺎرة اﻟﺒﻠﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻤﺒـﺎرك ﻳﻨﻌـﻢ ﺑﻠُﺤﻤﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻃﻴﺎﻓﻪ‬ ‫وﻗﺒﺎﺋﻠﻪ وﺑﻦ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷﻴﺪة‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﺑـﻦ ﻗﻮﻳـﺪ ﻣﻤـﻦ‬ ‫ﻳﺮوﱢﺟﻮن ﺷـﺎﺋﻌﺎت ﻻ أﺳﺎس ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺔ أن ﻳﺘﻘﻮا اﻟﻠﻪ ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻣﻘﺒﻠﻮن ﻋﲆ ﺷﻬﺮ اﻟﺨﺮ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﻛﺎﻧـﺖ ﻗـﺪ‬ ‫اﻧﺘﴩت اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻨـﴫم ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ ﻣﻨﺴـﻮﺑﺔ إﱃ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺮان‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ ﻳﺪﻋـﻮ ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ﻣﻨﺎﴏة‬ ‫اﻤﻘﺎﺗﻠـﻦ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﻛﺘﻴﺒـﺔ ﻟﻠﻤﺠﺎﻫﺪﻳـﻦ ﺑﻘﻴـﺎدة اﺑﻨﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺮان‬ ‫ﺑـﻦ ﻗﻮﻳﺪ‪ .‬وذﻛـﺮت اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ أن‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﺑـﻦ ﻗﻮﻳﺪ ﻗﺪ ﻛ ّﻠـﻒ اﺑﻨﻪ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة ﻛﺘﻴﺒﺔ ﻣﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟـﺪواﴎ‪ ،‬وأن اﻟﻘﺒﻴﻠـﺔ ﺳـﺘﻌﻘﺪ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﰲ إﺣـﺪى اﻟﻘﺎﻋـﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﺗﻄﻠﻖ ﺣﻤﻠـﺔ ﻹﻏﺎﺛﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻠﻦ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻋﻦ ﻓﺘﺢ‬ ‫ﺑﺎب اﻟﺠﻬﺎد‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺎﺑﻠﻪ إﺻﺪار‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﺑﻦ ﻣﺮان ﺧﻄﺎﺑﺎ ً رﺳـﻤﻴﺎ ً‬ ‫ وﺟﻬﻪ إﱃ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﴩق«‪-‬‬‫ﻧﻔﻰ ﻓﻴﻪ ﺻﺤﺔ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ اﻤﻨﺴﻮﺑﺔ‬ ‫إﻟﻴﻪ‪.‬‬

‫‪ ١٢٤‬ﻣﻮﻫﻮﺑ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﺨﻴﻢ »ﻣﻮﻫﺒﺔ« اﻟﺼﻴﻔﻲ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬

‫إﺣﺪى ﺣﻠﻘﺎت اﻟﻨﻘﺎش‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﻢ ‪ 124‬ﻣﻦ ﻣﻮﻫﻮﺑـﻲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺻﺒﺎح ﻛﻞ‬ ‫ﻳـﻮم ﰲ ﻣﺨﻴـﻢ »ﻣﻮﻫﺒـﺔ« اﻟﺼﻴﻔﻲ‬ ‫ﺑﻤـﺪارس اﻟﺤﺼﺎن ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ورﺟﺎﻟﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع‪ ،‬ﻟﻴﻤﺎرﺳﻮا أﻧﺸﻄﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﺴـﺎرات اﻟﻌﻠﻮم‪ ،‬وﻳﺒﺪأ ﻣﺴﺎر‬

‫اﻟﺮوﺑـﻮت ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ اﻟﻴﻮﻣـﻲ ﺑﺪروس ﻋﻦ‬ ‫ﻟﻐﺎت اﻟﱪﻣﺠﺔ واﻻﺳﺘﻜﺸﺎف‪ ،‬وأﺳﺎﺳﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺒﻨﺎء اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﺮوﺑﻮت‬ ‫واﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺑﺮﻣﺠﺘﻪ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﰲ ﻣﺴـﺎر اﻻﺧﱰاﻋـﺎت‪ ،‬ﻓﺄﺟﺮى‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﺣﻠﻘﺔ ﻧﻘﺎش ﻋﻦ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻻﺧﱰاﻋـﺎت ﺑﻌﻨـﻮان »اﻤﺨﱰﻋـﻮن ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻟـﻒ إﱃ اﻟﻴـﺎء«‪ ،‬ﺗﻢ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﺮض‬ ‫ﻷﻫﻢ اﻻﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت واﻻﺧﱰاﻋـﺎت ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬

‫اﻟﺒﴩﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺴـﺎر اﻷرﻗـﺎم‪ ،‬ﻃـﺮح اﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺎر ﻋﲆ اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ‬ ‫اﻟﻼﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻤﻮﺟﺒﺔ واﻟﺴـﺎﻟﺒﺔ ﻋﲆ اﻟﻄﻼب‪،‬‬ ‫وﻛﻴﻒ أﺗـﺖ‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑـﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﻜﻤﻴـﺔ واﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺪ ﱡرب ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫واﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ذات اﻟﺼﻠـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ وأﻧﻈﻤـﺔ اﻟﻘﻴـﺎس )ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻠﺠـﻮء إﱃ ﻣﺮﺟﻊ اﻟﺮﺳـﻮم اﻟﺒﻴﺎﻧﻴﺔ؛ ﻟﺤﻞ‬ ‫اﻤﺸﻜﻼت اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻤﻘﺎﻳﻴﺲ(‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋـﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬أن اﻤﺨﻴـﻢ ﺳـﻴﺘﻴﺢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ اﺑﺘـﻜﺎر ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﱰﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﻌﻨـﺎﴏ‬ ‫اﻤﺘﻮاﻓـﺮة ﰲ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻹﺛﺮاﺋﻴﺔ ﻟﺘﺰوﻳﺪ اﻟﻄﻼب ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ وﺑﻴﺎن أﻫﻤﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬


‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﺴﺮﻃﺎن ﺗﺸﺎرك‬ ‫ﻓﻲ »ﻟﻴﺎﻟﻲ ﻧﺠﺪ«‬

‫ﺷـﺎرﻛﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃـﺎن ﰲ ﻣﻌـﺮض ﻟﻴﺎﱄ ﻧﺠﺪ اﻟـﺬي أﻗﻴﻢ ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺘﺠـﺎري‪ ،‬اﻟـﺬي ﺧﺼـﺺ رﻛﻨـﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳـﺎ ً‬ ‫ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃـﺎن ﰲ اﻤﻌﺮض اﻣﺘﺪادا ً ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻨﻔﺬﻫـﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻨﻔﴘ ﻟﻠﻤﺮﴇ‬ ‫وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﻮﻗﺎﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻬﺪف إﱃ إﻳﺼﺎل‬ ‫رﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وأﻫﺪاﻓﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳـﻒ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻟﻠﻤﺮﻳﺾ‪ ،‬إذ ﻳﻬﺪف رﻛﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ إﱃ ﺗﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺪات ﺑﻤﺮض اﻟﴪﻃﺎن وﺳـﺒﻞ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻨﻪ وﺗﻮﺿﻴﺢ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻜﺸﻒ اﻤﺒﻜﺮ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃﺎن ﺗﻘﺪم ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻨﻘﻞ‬

‫واﻹﺳـﻜﺎن واﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻤﺎدﻳﺔ واﻟﺪﻋﻢ اﻟﻨﻔـﴘ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻋـﱪ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣـﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﻔﻞ أﻓﻀـﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮﴇ‪ ،‬واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﻀـﻮ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃـﺎن )‪ (UICC‬وﻫﻲ راﺋﺪة ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻜﺸـﻒ اﻤﺠﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﺒﻜﺮ ﻋﻦ اﻟﴪﻃﺎن ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳـﺘﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺛﺎﺑﺘﺔ وﻣﺘﻨﻘﻠـﺔ ﻣﺠﻬﺰة ﺑﺂﺧﺮ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﻋﺎل ﻣﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫أﺷـﻌﺔ اﻤﺎﻣﻮﺟﺮام‪ ،‬وﻓﺮق ﻃﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﻗﺪر ٍ‬ ‫واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫أﺣﺴﺎﺋﻴﺎت ﻳﻌﻤﻠﻦ ﻓﻲ ﺗﻐﻠﻴﻒ اﻟﻬﺪاﻳﺎ واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‪..‬و‪ ٤٠٠‬رﻳﺎل دﺧﻠﻬﻦ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻓﺘﻴﺎت أﺣﺴـﺎﺋﻴﺎت ﰲ ﺗﻐﻠﻴﻒ اﻟﻬﺪاﻳﺎ‬ ‫واﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت‪ ،‬ﺑﺄﺟـﻮر ﻣﺘﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬـﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 400‬رﻳـﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻬـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺎت وﺧﺮﻳﺠـﺎت اﻤﻌﺎﻫﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪن‬ ‫أن اﻤﻮﻫﺒـﺔ أﻛﺜـﺮ ﻗﻴﻤـﺔ وﻓﺎﺋـﺪة ﻟﻬـﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻬﺎدة‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻬﺎ ﺣﻤﺘﻬﻦ ﻣﻦ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ‪ 400‬رﻳﺎل‬ ‫ذﻛـﺮت ﻧـﻮرا ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي‪ ،‬أﻧﻬـﺎ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ‬ ‫دﺑﻠﻮم اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز‪ ،‬وﻃﺮﻗﺖ ﻛﻞ‬ ‫أﺑـﻮاب اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺨـﺎص واﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫دون ﺟﺪوى‪ ،‬وﻗﺪ ﺳـﻤﻌﺖ ﻣـﻦ ﺟﺎرﺗﻬﺎ أن إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻔﺘﻴﺎت ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺳـﺘﻔﺘﺘﺢ ﻣﺤـﻼً ﻟﺒﻴﻊ وﺗﻐﻠﻴﻒ‬ ‫اﻟﻬﺪاﻳـﺎ واﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت‪ ،‬وﻷﻧﻬﺎ ﻣﺤﺒﺔ ﻟﺘﻠـﻚ اﻤﻬﺎرة‬ ‫ﺗﻮﺟﱠ ﻬـﺖ ﻋـﲆ اﻟﻔﻮر ﻟﻠﻤﺤـﻞ‪ ،‬ﺣﺎﻣﻠـﺔ ﻋﻴﱢﻨﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﺗـﻢ ﻗﺒﻮﻟﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﻔﻮر‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﺘﻤﺘﻊ ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻫﻲ ﺗﺪﻧﻲ‬ ‫اﻷﺟﺮ اﻟﺬي ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 400‬رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺮﻓﻊ أﺟﺮﻫﺎ ﻷن اﻤﺤﻞ ﺻﻐﺮ‬ ‫ﺟﺪاً‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻋﺎﻣﻠﺔ ﻏﺮﻫﺎ وﺻﺎﺣﺒﺔ اﻤﺤﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻓﺘﺘﺤﺖ اﻤﺤـﻞ اﺟﺘﻬﺎداً‪ ،‬وﻷن اﻤﺤﻞ ﻧﺴـﺎﺋﻲ وﰲ‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ ﺻﻐـﺮة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن اﻹﻗﺒـﺎل ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻠﻴﻞ‪،‬‬ ‫ودﺧﻠـﻪ ﻣﺤﺪود‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ »ﻋﻤـﲇ اﻵن أﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﳾء«‪.‬‬

‫اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت ﺑﻌﺪ ﺗﺮﺗﻴﺒﻬﺎ ﰲ ﻃﺒﻖ‬ ‫ﻻ ﻳﺜﻘﻮن ﺑﻨﺎ‬ ‫وﻟﻴﺴـﺖ ﻧـﻮرا وﺣﺪﻫﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻠـﺖ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻬﺎﻧـﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺤﻞ ﻧﺴـﺎﺋﻲ ﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ واﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﺠﺎوز راﺗﺒﻬﺎ‬ ‫‪ 800‬رﻳـﺎل ﰲ اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ ﻣﺪة‬ ‫اﻟﺪوام اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴫا ً ﺣﺘﻰ اﻟﻌﺎﴍة‬ ‫ﻟﻴـﻼً‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأﻧﻬﺎ زوﺟـﺔ وأم ﻟﻄﻔﻠـﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻇﺮوف اﻟﺤﻴﺎة واﻤﻌﻴﺸـﺔ دﻓﻌﺘﻬﺎ ﻟﻠﻘﺒﻮل ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻓﻠﻢ ﺗﺘﺴ ﱠﻦ ﻟﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ ﻏﺮه‪ ،‬وﻻ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻏـﺮ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﺗﺆﻛـﺪ أن ﺗﺪﻧﻲ‬ ‫اﻷﺟﻮر وﺳـﺎﻋﺎت اﻟـﺪوام ﻫﻲ اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﻤﺤﻼت اﻟﺘﻐﻠﻴـﻒ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن اﻤﺤﻼت‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻻﺗﺰال ﻻ ﺗﻠﻘﻰ رواﺟـﺎً‪ ،‬ﻓﻤﺎزال اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‬ ‫ﻳﻔﻀﻠﻮن اﻟﺬﻫﺎب ﻟﻠﻤﺤـﻼت اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬رﻏﻢ‬ ‫ﻣﻮﻫﺒـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﰲ اﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻔﺘﻘﺮ ﻟﻠﺜﻘﺔ ﰲ ﺑﻨﺎت ﺑﻠﺪﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺎﻗﻮن ﺑﴫﻳﺎ ً‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﺖ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺎﺟﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫أﺣﺪ ﻣﺤﻼت ﺗﻐﻠﻴﻒ اﻟﻬﺪاﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻤﺤﻞ‬ ‫ﻧﺴﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻏﺮ أن رواﺗﺐ اﻤﻮﻇﻔﺎت ﺿﻌﻴﻔﺔ‬ ‫ﺟﺪاً‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ‪ 800‬رﻳﺎل ﰲ اﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﺮﻛﺖ ﻛﺜـﺮات ﻣﻨﻬﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻬﺬا اﻟﺴـﺒﺐ‪ ،‬ﺗﻘﻮل‬ ‫»أوﺿﺎﻋﻲ اﻤﺎدﻳﺔ ﺗﺠﱪﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺒﻘﺎء‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻲ‬ ‫ﻻ أﺣﻤﻞ ﺷﻬﺎدة ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن إﺧﻮﺗﻲ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻗـﻮن ﺑﴫﻳﺎ ً ﺑﺎﻟﻮراﺛﺔ‪ ،‬ﻟﺬا أﻋﻴﻞ ﻧﻔﴘ ﺑﻨﻔﴘ‪،‬‬ ‫ﻛـﻲ ﻻ أﺣ ﱢﻤﻠﻬﻢ ﻫﻢ رﻋﻴﺎﺗﻲ واﻟﴫف ﻋﲇ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأن واﻟﺪي ﻣﺘﻮﰱ«‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﻦ اﻤﻨﺰل‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻜﻮن ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺪوام اﻤﺴـﺎﺋﻲ واﻷﺟﺮ‬ ‫اﻤﺘﺪﻧـﻲ وراء ﻋـﺰوف ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮﻫﻮﺑﺎت‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﺤـﻼت‪ ،‬ﻣﻔﻀـﻼت ﺗﻮرﻳﺪ‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻬﻦ ﻤﺤﻼت اﻟﺮﺟـﺎل ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫ﻣﻨـﺮة ﻣﺤﻤﺪ )ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻟﻐﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ( أن ﻣﻬﺎرة‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ ﺻﻨﻊ ﻣﺠﺴـﻤﺎت اﻟﻬﺪاﻳـﺎ واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺎت ﻛﺎﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن واﻤﻮاﻟﻴﺪ وﺣﻔﻼت‬ ‫اﻷﻋـﺮاس وأﻋﻴﺎد اﻤﻴﻼد وﻏﺮﻫﺎ��� ،‬دﻓﻌﺖ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻤﺤﻼت ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌﻬﻦ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ‪ ،‬وﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻤﺘﺎزة‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﻓﻜـﺮة ﻣُﺮﺑﺤﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأﻧﻬﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻌﺎﻗـﺪن ﻣﻊ ﻣﺤﻞ واﺣﺪ ﺑـﻞ أرﺑﻌﺔ ﻣﺤﻼت‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻬـﻦ ﻳﺤﻘﻘﻦ أرﺑﺎﺣﺎ ً ﺷـﻬﺮﻳﺔ ﺗﱰاوح ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫‪ 1500‬إﱃ ‪ 3000‬رﻳﺎل ﻛﺼﺎﰲ اﻟﺮﺑﺢ‪.‬‬

‫أﺣﺪ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻳﺸﱰي ﻫﺪاﻳﺎ ﻣﻐﻠﻔﺔ ﺑﺄﻳ ٍﺪ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪاوود ُﺗ ِﻌ ‹ﺪ ﻣﺜﻠﺠﺎت »اﻟﺼﺒﻌﺒﻠﻲ« وﺗﺒﻴﻌﻬﺎ ﻣﻨﺬ ‪ ٢٠‬ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ـ رﺣﻤﺔ آل رﺟﺐ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﺘﻢ إﻋﺪاد »اﻟﺼﺒﻌﺒﲇ« ﻣﻦ ﻧﻜﻬﺎت ﻣﺘﻌﺪدة‬

‫ﺗﻌﺪ اﻟﺴﻴﺪة ﺳﻠﻤﻰ اﻟﺪاوود‪ ،‬اﻤﺜﻠﺠﺎت اﻟﻘﻄﻴﻔﻴﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ وﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺤﻠﻴﺎ »اﻟﺼﺒﻌﺒﲇ«‪،‬‬ ‫ﻣﻨـﺬ ‪ 20‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻔﻀﻠﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل ﺻﻴﻔﺎ ﻋﻦ »اﻵﻳﺴـﻜﺮﻳﻤﺎت« اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺎع ﰲ‬ ‫اﻤﺤﻼت‪ ،‬وﺳﻌﺮ اﻟﻮاﺣﺪة ﻣﻨﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﻨﺼﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﺪاوود‪ ،‬أن ﻋﻤﻞ زوﺟﻬﺎ »ﻓﻼﺣﺎً«‪ ،‬ودﺧﻠﻪ اﻤﺤﺪود اﻟﺬي ﻻ ﻳﻐﻄﻲ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ إﻋﺪاد اﻤﺜﻠﺠﺎت وﺑﻴﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة أﻧﻬﺎ أﺗﻘﻨﺖ ﻃﺮﻳﻘﺔ إﻋﺪادﻫﺎ ﺷﻴﺌﺎ ﻓﺸﻴﺌﺎ‪،‬‬ ‫وزاد اﻹﻗﺒـﺎل ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺗﻌﺪ ﻳﻮﻣﻴﺎ ‪ 40‬ﻣﺜﻠﺠﺎً‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﻠﻘﻰ ﻃﻠﺒﻴﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻧﺸـﺄ ﻫـﻮاة اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻬﻮاﺋﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻟﻬﻢ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﻌﺮوض‪ ،‬ﻣﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﺗﻮﻓـﺮه اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻣـﻦ ﻋﻮاﺋﺪ‬ ‫ﻣﺎدﻳﺔ‪ .‬وﺗﻬـﺪف اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻟﻨﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺪراﺟـﺔ ﻟﻠﺮﻗـﻲ ﺑﻬـﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ واﻟﺘﻨﻘﻞ أو ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻗﺎﺋـﺪ إﺣـﺪى ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت‬

‫اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻬﻮاﺋﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻮﺛـﻼن‪ ،‬أن‬ ‫ﺷـﺒﺎب اﻟﺪراﺟـﺎت اﻧﺘﻘﻠـﻮا ﻣـﻦ ﻫـﻮاة إﱃ‬ ‫ﻣﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬وﺑﺪأوا اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﻌﺮوض اﺣﱰاﻓﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﺑﻌﺪ ﺗﻮاﺻﻠﻬـﻢ ﻣﻊ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴﺎت اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻓﻜﺮﺗﻪ ﺑﺪأت ﻣﻨﺬ ﻋﺎﻣﻦ ﺑﺜﻼﺛﺔ‬ ‫دراﺟـﻦ اﻟﺘﻘﻮا ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺪرﻋﻴﺔ ﺑﻮادي‬ ‫ﺣﻨﻴﻔﺔ ﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺳـﻌﻰ ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻤـﻊ أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺪراﺟﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻛﻲ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﻐﻴﺮ ﻧﻈﺮة اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺟﺔ‪ ،‬وﻣﻊ ﻣﺮور اﻟﻮﻗﺖ ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﻜﻮﻳﻦ‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻨﻈﻢ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ إﻧﺸﺎء ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫واﻟﻘﺼﻴﻢ واﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ‬ ‫أن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣـﻦ أن ﺗﻜـﻮن ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﻈﻠﺔ رﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﻟﻠﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ رﺣﻼت‬ ‫رﻳﺎﺿﻴـﺔ وﺗﺜﻘﻴﻔﻴـﺔ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺪراﺟﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ وأﺳـﻠﻮب اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ ﺣﺴﺐ أﻧﻈﻤﺔ وﻟﻮاﺋﺢ اﻟﺴﺮ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أﻧﻬﻢ ﺷـﺎرﻛﻮا ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬

‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﻘﺪم ﻋﺮوﺿﺎ ﰲ ﺣﻔﻞ إﻃﻼق ﺻﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺻﻴـﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪ 2013‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ اﻟﺪرﻋﻴـﺔ ﻣﺆﺧـﺮاً‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وأﻳﻀـﺎ ً رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‪،‬‬ ‫وﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت رﺑـﻮة اﻟﺮﻳـﺎض وﻳﻮم اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ واﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﻮﺛﻼن إﱃ أن اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﺴﺘﻘﻄﺐ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﻦ ﻣـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻔﺌـﺎت ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻬﻢ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ رﺣﻼت ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫دواﺋـﺮ ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ وﺟﻬـﺎت ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 30‬أﻟﻒ ﺑﺮوﺷـﻮر ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﻔﻮاﺋـﺪ رﻛﻮب اﻟﺪراﺟـﺔ اﻟﻬﻮاﺋﻴﺔ‬ ‫وﻃﺮﻳﻘﺔ اﻻﻧﺘﻈﺎم ﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫رﻛـﻮب اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻬﻮاﺋﻴﺔ ﺑﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻤﻨﺘﺪﻳﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺑﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ‬ ‫واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺎرض واﻤﺆﺗﻤـﺮات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻟﺤﻀـﻮر ودﻋـﻢ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺴﻌﻰ ﻹﺻﺪار ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫دورﻳـﺔ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺜﻘﻴﻒ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺑﻔﻮاﺋﺪ‬ ‫رﻛﻮب اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻬﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻞ اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﺧﱪات اﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ رﻛـﻮب اﻟﺪراﺟـﺎت ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻋﻘﺪ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﺗﻌـﺎون وﴍاﻛـﺔ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ دورات‬ ‫ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻤﺪارس‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﻮﺿﻊ ﻣﺴـﺎرات ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺟﺎت ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫ﻫﻮاة »اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻬﻮاﺋﻴﺔ« ﻳﺴﺘﺜﻤﺮون ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻟﺼﻴﻒ‬

‫ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ ﻳﺴـﺎﻋﺪﻧﻬﺎ ﰲ ﺗﻐﻠﻴﻒ اﻤﺜﻠﺠﺎت ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﻮﱃ ﻫﻲ إﻋﺪاد‬ ‫اﻤﻘﺎدﻳﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة أن اﻟﻨﻜﻬﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻘﻨﻬﺎ ﻛﺜﺮة‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻔﻴﻤﺘﻮ‪ ،‬واﻟﻠﺒﻦ‪ ،‬واﻟﻠﻴﻤﻮن‪ ،‬واﻟﻔﺮاوﻟﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﱪﺗﻘﺎل‪ ،‬واﻤﺎﻧﺠﻮ‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ أن ﺧﱪﺗﻬﺎ ﰲ إﻋﺪادﻫﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺒﺘﻜﺮ ﻧﻜﻬﺎت ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻤﺜﻠﺠﺎت ﺑﻤﺰج ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺎء واﻟﺴـﻜﺮ‪ ،‬ﻣﻊ ﻧﻜﻬﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻜﻬﺎت‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻮزﻳﻊ ﻫﺬا اﻤﺰﻳﺞ ﰲ أﻛﻴﺎس‬ ‫ﺻﻐﺮة ﺗﺮﺑﻂ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻊ ﰲ »اﻟﻔﺮﻳﺰر«‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﺠﻤﺪ اﻤﺰﻳﺞ ﻳﺘﻢ ﺑﻴﻌﻪ ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻜﺒﺎر ﻳﺴﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﻄﻌﻤﻪ اﻟﻠﺬﻳﺬ واﻤﻨﻌﺶ‪ ،‬وﻳﺒﺎع ﻛﺜﺮا ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت أن ﺑﻴﻊ اﻤﺜﻠﺠﺎت ﻳﺰﻳﺪ ﺧﻼل ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬ورﻏﻢ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻜﻬﺎت اﻤﺒﻴﻌﺔ إﻻ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺒﻴﻌﻬﺎ ﺑﺄﺳﻌﺎر زﻫﻴﺪة‪ ،‬ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟﻨﺼﻒ رﻳﺎل ﻟﻠﺤﺒﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫مجلس الوحدة العربية يمنح «الصانبي» العضوية الفخرية‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫من�ح مجل�س الوح�دة اإعامي�ة العربي�ة‬ ‫الكاتبة وامصممة السعودية سعاد فضل الصانبي‬

‫النـاس‬

‫عضوية فخرية‪ ،‬وذلك استنادا إى النظام اأساي‬ ‫اختيار أعضاء مجل�س الوحدة اإعامية العربية‪،‬‬ ‫حي�ث ق�رر مجل�س اأمن�اء ي امملك�ة اأردنية‬ ‫الهاش�مية من�ح الكاتب�ة وامصمم�ة والفنان�ة‬

‫التش�كيلية اأستاذة سعاد فضل س�الم الصانبي‬ ‫عضوي�ة فخري�ة ي مجل�س الوح�دة اإعامي�ة‬ ‫العربية واختيارها ضمن اللجنة التحضرية العليا‬ ‫احتف�ال العاصم�ة الري�اض عاصم�ة الصحافة‬

‫العربي�ة لعام ‪2013‬م تقدي�را لجهودها ي خدمة‬ ‫اإعام السعودي خاصة‪ ،‬والعربي عامة‪ ،‬وبناء عى‬ ‫هذا القرار تم منحها هذه العضوية الفخرية‪.‬‬ ‫والصانب�ي كاتب�ة ومصمم�ة وفنان�ة‬

‫‪12‬‬

‫تش�كيلية‪ ،‬كتبت عديدا من امق�اات ي صحف‬ ‫محلي�ة وخليجي�ة وعربية‪ ،‬وصممت ورس�مت‬ ‫عدي�دا من اللوح�ات والقص�ص ااجتماعية ي‬ ‫صحيفة الهدف الكويتية ومجلة «أها وسها»‬

‫التابعة للخطوط الس�عودية وش�اركت ي كثر‬ ‫م�ن امعارض التش�كيلية امحلي�ة والخارجية‪،‬‬ ‫وهي م�ن أوائ�ل اإعاميات الس�عوديات التي‬ ‫تمنح هذه العضوية الفخرية‪.‬‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫حياتهم‬

‫محمد البراهيم عريس ًا‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل�ت عائل�ة الراهيم‬ ‫بزفاف نجلها محمد عبدامجيد‬ ‫الراهيم عى كريمة عبدالعظيم‬ ‫الراهيم‪ ،‬وس�ط حضور اأهل‬ ‫واأقارب واأصدقاء امهنئن‪.‬‬

‫بوموزة إلى السابعة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق تر قى‬ ‫محم�د نار بوموزة‬ ‫ي إدارة ش�ؤون‬ ‫اموظفن بمستش�فى‬ ‫امل�ك فه�د الجامعي‬ ‫بالخ�ر م�ن امرتب�ة‬ ‫السادسة إى السابعة‪.‬‬ ‫تهانينا‪.‬‬

‫محمد نار بوموزة‬

‫«ماجد» في منزل الشمري‬ ‫الخفجي ‪ -‬الرق ر ز ق‬ ‫حس�ن ب�ن مهي�دي‬ ‫الش�مري‪ ،‬أحد منسوبي‬ ‫بلدية محافظة الخفجي‪،‬‬ ‫بمول�وده اأول‪ ،‬اتف�ق‬ ‫وحرم�ه ع�ى تس�ميته‬ ‫«ماج�د»‪ ،‬جعل�ه الله من‬ ‫مواليد السعادة‪.‬‬ ‫العريس محمد عبدامجيد‬

‫(الرق)‬

‫العريس يتوسط أصدقاءه وأقاربه‬

‫أمير يُ ضيء منزل الظافري‬ ‫اأحساء � الرق ُر ز ق‬ ‫عم�ر عائ�ض الظافري‬ ‫وحرم�ه بمول�ود‪ ،‬اتفقا‬ ‫ع�ى تس�ميته «أم�ر»‪،‬‬ ‫لينض�م إى ش�قيقاته‪.‬‬ ‫جعل�ه الله م�ن مواليد‬ ‫الس�عادة‪ ،‬وأقر به أعن‬ ‫والديه‪.‬‬

‫اثنان من أصدقاء العريس‬

‫عمر عائض الظافري‬

‫البوخضر يُ رزق بمولودة‬

‫العريس مع أحد أصدقائه‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق ُر ز ق‬ ‫حس�ن أحم�د جاس�م‬ ‫البوخ�ر بمول�ودة اتف�ق‬ ‫وحرم�ه ع�ى تس�ميتها‬ ‫«فاطم�ة»‪ ،‬ووع�د اأه�ل‬ ‫واأصدق�اء بوليم�ة عش�اء‬ ‫بهذه امناس�بة‪ ،‬جعلها الله‬ ‫من مواليد السعادة‪.‬‬

‫«المليفي» تحتفي‬ ‫بنجلها «يعقوب»‬ ‫اأحساء ـ الرق‬ ‫احتفل�ت عائل�ة امليفي‬ ‫ي بل�دة الجش�ة‪،‬‬ ‫بزف�اف نجله�ا يعقوب‬ ‫يوس�ف امليفي‪ ،‬ي أحد‬ ‫قص�ور اأف�راح الكرى‬ ‫باأحساء‪ ،‬بحضور كبر‬ ‫من اأهل واأصدقاء امهنئن‪.‬‬

‫حسن الشمري‬

‫حسن البوخر‬

‫العميرين مازم أول‬

‫العريس بن والده وبعض أقاربه‬

‫العريس يعقوب امليفي‬

‫(الرق)‬

‫اأحساء � الرق‬ ‫احتفلت أرة العمرين‬ ‫ي اأحس�اء بتخ�رج‬ ‫ابنه�ا محمد بن س�عد‬ ‫العمري�ن ي كلية املك‬ ‫فهد اأمني�ة بالرياض‬ ‫برتبة مازم أول‪.‬‬

‫محمد العمرين‬

‫نوط اابتكار للعقيد العتيبي‬

‫العتيبي بعد تقلده نوط اابتكار‬ ‫خال زفة العريس‬

‫العريس وحوله لفيف من أقاربه‬

‫المري في القفص الذهبي‬

‫(الرق)‬

‫الدمام ‪ -‬الرق قل�د مدي�ر الدف�اع امدن�ي ي امنطق�ة‬ ‫الرقية اللواء عبدالله الخش�مان‪ ،‬العقي�د طال العتيبي‪،‬‬ ‫ن�وط اابت�كار‪ ،‬بع�د تقديمه إج�راءات الس�امة لعمليات‬ ‫الصيانة ي امنش�آت البروكيماوية‪ ،‬بحضور مساعد مدير‬ ‫امنطقة للش�ؤون الفنية العميد عادل امزين‪ ،‬ومساعد مدير‬ ‫امنطقة للشؤون العسكرية العقيد خليل العصيمي‪.‬‬

‫الذويب موظف ًا مثالي ًا‬

‫الخفجي ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل عي بن محسن آل محيميد امري بزواجه ي قاعة الرومانسية‬ ‫لاحتفاات بالخفجي‪ ،‬بحضور لفيف من اأهل واأصدقاء امهنئن‪.‬‬

‫العطيشان يُك ِرم الذويب‬

‫العريس بن اثنن من أقاربه‬

‫العريس عي امري‬

‫العريس محتفيا ً مع عدد من امهنئن‬

‫حفر الباطن ‪ -‬الرق ك� َرم محاف�ظ حف�ر الباط�ن‬ ‫عبدامحس�ن العطيش�ان‪ ،‬موظ�ف ااتص�اات اإدارية ي‬ ‫امحافظة منور الذويب الرويي‪ ،‬ومنحه لقب اموظف امثاي‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬ ‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اœﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اœﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﺴﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪:‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ أﻣﺮ ﻣﻠﻜﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ١٠٠‬ﺷﺨﺺ ﻋﻠﻰ‬ ‫»اﻟﻤﺴﺘﺨﺪَﻣﻴﻦ« و»اﺟﻮر«‪ ..‬وﺗﻮﻇﻴﻒ أﻗﺎرب ﻣﺴﺆوﻟﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺎ ﻛﺸـﻔﺘﻪ »اﻟـﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ ‪ 548‬ﻋﻦ اﺧﺘﻼس‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 150‬ﻣﻠﻴـﻮن ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﺳـﻮى‬ ‫ﻗﻠﻴـﻞ ﻣﻦ ﻛﺜـﺮ؛ ﺣﻴﺚ ﺣﺼﻠـﺖ »اﻟﴩق« ﻋـﲆ وﺛﺎﺋﻖ وﻣﺴـﺘﻨﺪات‬ ‫أﺧـﺮى ﻛﺸـﻔﺖ ﺗﺠﺎوزات ﻣـﻦ »اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴﻊ »اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻻﺧﺘﻼس‪ .‬وأﻛﺪت اﻷوراق واﻤﺴـﺘﻨﺪات ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ إدارة »ﺗﻌﻠﻴﻢ‬

‫ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت أﻗﺎرب‬ ‫واﺳﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻤﺨﺎﻟﻔﺎت إدارة ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻤﺬﻛـﻮرة أﻋـﻼه‪ ،‬ﻋـﻦ »اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴـﻊ«‬ ‫أﻗـﺎرب ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻹدارة ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫أﺑﻨﺎء ﻣﺪﻳـﺮي إدارات‪ ،‬وأﺑﻨـﺎء ﻣﺪﻳﺮي ﻣﻜﺎﺗﺐ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺘﻔـﻆ »اﻟـﴩق« ﺑﻜﺎﻓـﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﻢ‪ -‬ﻛﻤﺎ‬‫ﺗﺤﺘﻔـﻆ ﺑﺒﻴﺎﻧـﺎت ﺻﻠـﺔ اﻟﻘﺮاﺑﺔ ﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪9‬‬ ‫أﺷﺨﺎص ﻋﻴﻨﻮا ﺑﺬات اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻌﻴﻦ ‪ 95‬ﺷﺨﺼﺎ ً‬ ‫ووﻗـﻊ »اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴـﻊ« ﻋـﲆ ﻋﻘـﻮد‬ ‫ﺗﻮﻇﻴـﻒ ﻟـ ‪ 95‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻟﺘﻌﻴﻴﻨﻬـﻢ ﰲ اﻹدارة‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺻﺪور اﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺑﻤﻨﻊ ﻫﺬه اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت‬ ‫ﺑﺜﻼﺛـﺔ أﻳﺎم؛ ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﺗﺎرﻳـﺦ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﻢ وﻓﻖ‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻟﺬي ﺗﺤﻤـﻞ »اﻟﴩق« ﺻـﻮرة ﻣﻨﻪ ﰲ‬ ‫‪ 1432/3/20‬ﻫــ‪ ،‬رﻏـﻢ أﻧـﻪ ﻟﻴـﺲ ﻣﺨﻮﻻ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻴﻦ ﻛﻮﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻠﻒ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة ‪ 31‬ﺷﺨﺼﺎ ً‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ أوراق وﻣﺴـﺘﻨﺪات ﺗﻌﻴﻦ دﻓﻌﺔ‬ ‫أﺧـﺮى ﻣﻦ اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻗﻮاﻣﻬﺎ ‪ 31‬ﻣـﻦ اﻟـ ‪95‬‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ً ﰲ ﻳﻮم واﺣﺪ وﰲ ﻗﺴﻢ واﺣﺪ أﻳﻀﺎ ً وﻫﻮ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺑﻘﺮار رﻗﻢ ‪.325123040‬‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮت اﻟﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻹدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﻤﻮاﻓﻘﺔ وﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴـﻊ ﰲ اﻹدارة‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﺤﺼﻠـﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻋـﲆ ﻗـﺮارات ﺗﻌﻴـﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ‬ ‫ﺗﻔـﻮق ‪ 100‬ﻗـﺮار‪ ،‬ﻛﺎن آﺧـﺮ ﺗﻌﻴـﻦ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪ 1434/1/6‬ﻫــ أي ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﺘﻦ ﻣﻦ ﺻﺪور‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ »ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺎت«‬ ‫ووﻇﻔـﺖ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻮاﻃﻨﺎت‬

‫ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻣﻮاﻃﻨﺎت‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻦ ﺷﻬﺎدات‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻋﻠﻰ‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺎت‬ ‫وإﺧﻔﺎء ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻦ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﺼﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض« ﻟﻸﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ ‪/1895‬م ب ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1432/3/23‬ﻫـ‬ ‫واﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ ‪ 8422‬م ب ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1426 /6 /25‬ﻫــ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻀﻤـﻦ ﻋـﺪم ﺗﻌﻴﻦ أي ﺟﻬـﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻷﺷـﺨﺎص ﻋﲆ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﻻﺋﺤﺘـﻲ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ وﺑﻨـﺪ اﻷﺟـﻮر‪ ،‬إﻻ ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻤﺴـﻤﻴﺎت‬ ‫واﻤﺆﻫـﻼت واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ أﻫﺪاف ﺗﻠﻚ اﻟﻠﻮاﺋﺢ واﻟﺒﻨﻮد‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻹدارة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﺟﺮاء ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت ﺑﻤﻮاﻓﻘﺔ ذات »اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴﻊ« ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻹدارة‪.‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‪ :‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻮزارة‪..‬‬ ‫وأواﻣﺮ ﻋﻠﻴﺎ ﺑﻌﺪم اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻨﻴﺪي‬

‫اﻟﺴﻨﻴﺪي‪ :‬ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺆول اول‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻮزارة أن ﻳﻜﻒ ﻳﺪ اﻟﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬

‫ﻳﺤﻤﻠـﻦ ﺷـﻬﺎدات ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻋـﲆ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬أي ﺗﻌﻴﻦ ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻢ‬ ‫أﻋـﲆ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬ﻣـﻊ إﺧﻔﺎء ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﺼـﻞ ﻣـﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ؛ ﺣﻴـﺚ ﻳﻌﺪ ﻫـﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﴏﻳﺤﺔ ﻟﻨﻈﺎم اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺺ اﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ‬ ‫وﻋﻨﺪ اﻟﻌﻮدة ﻟﻨﺺ اﻷﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1432/3/23‬ﻫـ وﺑﺮﻗﻢ ‪/1895‬م‪.‬ب‪ ،‬واﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ ﺑﺮﻗـﻢ ‪ 8422‬م ب وﺗﺎرﻳـﺦ ‪/6 /25‬‬ ‫‪1426‬ﻫـ ﻓﺈﻧﻪ ﺷـﺪد ﻋﲆ ﴐورة ﻋﺪم ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫أي ﻣﻮاﻃـﻦ ﻋﲆ وﻇﺎﺋﻒ ﻻﺋﺤﺘﻲ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‬ ‫وﺑﻨـﺪ اﻷﺟﻮر ﻟـﺪى أي ﺟﻬﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻤﺴـﻤﻴﺎت واﻤﺆﻫـﻼت واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ أﻫﺪاف ﺗﻠـﻚ اﻟﻠﻮاﺋﺢ واﻟﺒﻨﻮد‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﻴﻦ إﻻ ﺑﻌﺪ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﺑﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﺴﺆول اﻷول ﰲ اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ وﻣﺴـﺆول اﻟﻘـﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ واﻤﺮاﻗﺐ‬ ‫اﻤـﺎﱄ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻤﺨﺘﺼـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺟﻬﺎ ً ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴـﺔ واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻘـﺮار واﻻﻟﺘـﺰام‬ ‫ﺑـﻪ‪ ،‬واﻟﺮﻓﻊ ﻟﻠﻤﻘـﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻤﻌﺎﻗﺒﺔ اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺘﻮرﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ ﻏﺮ ﻣﻌﻠﻨﺔ‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣﺼـﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ – ﺗﺤﺘﻔـﻆ اﻟﴩق ﺑﺎﺳـﻤﻪ ‪ -‬وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت وﺗﺠـﺎوزات ﰲ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﻗ���ل »إن‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﰲ اﻹدارة ﻫـﻮ أﻣﺮ ﺣـﴫي ﻷﺑﻨﺎء‬ ‫وأﻗـﺎرب ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻹدارة أو ﻣﻦ ﻟﻬﻢ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﺧﺎﺻـﺔ«‪ ،‬وزود »اﻟـﴩق« ﺑﻜﺎﻓـﺔ اﻷوراق‬ ‫واﻤﺴـﺘﻨﺪات اﻤﴩوﺣـﺔ أﻋـﻼه‪ .‬وأﺷـﺎر ذات‬ ‫اﻤﺼـﺪر إﱃ أن ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺗﻤﺖ‬ ‫دون اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﻻ ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻻ ﻋﱪ‬ ‫أﺑـﻮاب اﻹدارة وﻻ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗـﻊ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺠﻞ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ أﺧﺮى ﺑﺘﺠﺎﻫـﻞ اﻹدارة‬ ‫ﻧﻈﺎم ﺷﻐﻞ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻋﱪ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﻋﻠﻴﺎ‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬أﻛـﺪت إدارة اﻹﻋـﻼم اﻟﱰﺑـﻮي‬ ‫ﰲ ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬أن ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﻣﻦ ﺿﻤـﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻷﺧـﺮى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻘـﻖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟـﻮزارة‪ ،‬وﻗـﺎل »إن إدارة ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﻋﻠﻴـﺎ ﺑﻌﺪم اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺸـﺄن إﻻ ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ«‪.‬‬ ‫ﺳﺠﻦ وﻏﺮاﻣﺎت‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻟﻔـﺖ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻲ واﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻴﺪي إﱃ أن اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺼـﺎدر ﻋـﺎم‬ ‫‪1426‬ﻫــ ﻧـﺺ ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺜﺒﻴﺖ اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﻋـﲆ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﻏﺮ رﺳﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﻨﺪ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻵﺧﺮ‬

‫ﻳﻌﻴﻦ ‪ 9‬أﺷﺨﺎص ﻣﻨﻬﻢ أﺑﻨﺎء ﻣﺪﻳﺮي إدارات وﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻣﺴﺆول رﻓﻴﻊ ّ‬

‫اﻟﻤﺴﺘﻨﺪات ﻛﺸﻔﺖ ﺗﻌﻴﻴﻦ دﻓﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ‬ ‫ﻗﻮاﻣﻬﺎ ‪ 31‬ﺷﺨﺼﴼ ﻓﻲ ﻳﻮم واﺣﺪ‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﻋـﺎم ‪1432‬ﻫـ أﻛﺪ ﻋـﲆ ﻋﺪم ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫أي ﺟﻬﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﲆ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر أو‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »ﻣﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑـﻪ إدارة ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺘﻌﻴﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ إدارﻳﺔ ﺟﺴﻴﻤﺔ ﰲ ﺣﺪ ذاﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫إذا ﺛﺒﺘﺖ ﺑﺤـﻖ ﻣﺮﺗﻜﺒﻬﺎ‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻄﺒﻖ ﺑﺤﻘﻪ ﻣﺎ ورد‬ ‫ﰲ اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 1373‬ﻣـﻦ اﻤـﺎدة‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣﻨـﻪ وﻧﺼﻬﺎ‪:‬‬ ‫)ﻳﻌﺎﻗﺐ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻣﺪة ﻻ‬ ‫ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 10‬ﺳـﻨﻮات أو‬ ‫ﺑﻐﺮاﻣـﺔ ﻻ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋﻦ ‪20‬‬ ‫أﻟـﻒ رﻳﺎل ﻟـﻜﻞ ﻣﻮﻇﻒ‬ ‫ﺛﺒـﺖ ارﺗﻜﺎﺑـﻪ إﺣـﺪى‬ ‫اﻟﺠﺮاﺋـﻢ اﻟﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ‪:‬‬ ‫ﺳﻮء اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻹداري‬ ‫ﺑﺎﻷﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﻌﺒـﺚ‬ ‫واﻷواﻣـﺮ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت‬ ‫وﺑﻄﺮق ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻋﲆ ﻏﺮ‬

‫»اﻟﻤﺴﺆول« وﻗﻊ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻋﻘﻮد ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻟـ ‪٩٥‬‬ ‫ﺷﺨﺼ ًﺎ ﻟﺘﻌﻴﻴﻨﻬﻢ ﻓﻲ‬ ‫اœدارة ﻗﺒﻞ ﺻﺪور اﻣﺮ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺑﺜﻼﺛﺔ أﻳﺎم‬

‫وﺟﻬﻬﺎ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﴬ ﺑﻤﺼﻠﺤﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺒﺎﴍ أو‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍ(‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل ﻣﻨﺼﺐ‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺴـﻨﻴﺪي‪ :‬ﰲ ﺣﺎل ﺛﺒﺘـﺖ اﻟﺘﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺆول اﻟﺮﻓﻴـﻊ ﰲ إدارة ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ واﻟﻐﺮاﻣﺎت‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳﺘﻪ واﺳﺘﻐﻼﻟﻪ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻷﻏﺮاض ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫وأﺧﺮى ﻏﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪ ،‬أو ﻤﺠﺮد ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻔﺴﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت واﻷواﻣﺮ ﺑﻐﺮ ﻃﺮﻳﻘﺘﻬﺎ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪،‬‬ ‫وزاد »دﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ ﻳﺨﺘـﺺ ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺤﺮﻳﻚ دﻋﻮى ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﺤﺎل ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮى ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺘﺄدﻳﺒﻴﺔ أو اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﺣﺴﺐ‬ ‫ﻧﻮع اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﻒ ﻳﺪ اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫وأﺑـﺎن اﻟﺴـﻨﻴﺪي أﻧـﻪ ﻣـﻦ ﺻﻼﺣﻴـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻷول ﰲ اﻟـﻮزارة أن ﻳﻜـﻒ ﻳـﺪ ﻫﺬا‬

‫اﻤﻮﻇﻒ اﻤﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت وﻳﻌﻄﻰ‬ ‫ﻧﺼﻒ راﺗﺒﻪ وذﻟﻚ ﺣﺴـﺐ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﻓﺈذا ﺛﺒﺘﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺘﻬﻢ وﺻـﺪر اﻟﻘﺮار ﺑﻔﺼﻠـﻪ ﻻ ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﴚء ﻣﻤﺎ ﺗﺴﻠﻤﻪ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﺛﺒﺘﺖ ﺑﺮاءﺗﻪ ﻳﺮﺟﻊ‬ ‫ﻟﻪ ﻧﺼﻒ راﺗﺒﻪ اﻵﺧﺮ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺪر ﻓﻲ اﻟﻮزارة‪ :‬ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت ﺗﻤﺖ دون‬ ‫اœﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻲ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اœﻋﻼم أو أﺑﻮاب اœدارة‬ ‫أو اﻟﻤﻮﻗﻊ اœﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬


‫‪14‬‬

‫ذﻟﻚ اﻟﺸﻲء‬ ‫اﻟﺨﻔﻲ!‬

‫رأي‬

‫ٌ‬ ‫اﺧﺘﻼل إﻧﺴﺎﻧﻲ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻃﺎﻟﻊ‬

‫ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺮوﻳﻠﻲ‬ ‫‪jameel@alsharq.net.sa‬‬

‫‪italea@alsharq.net.sa‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻫﺎﺑﻴـﻞ وﻗﺎﺑﻴﻞ ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻟﺨﺮ واﻟﴩ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ‪ ،‬ﻓﻬﻲ دﻻﻟﺔ ﻋـﲆ ﻃﻘﺲ ﺑﴩيّ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﻮﺟﻮد‪.‬‬ ‫ﺗﺘـﻮاﱃ اﻟﴫاﻋـﺎت واﻹﻣﱪاﻃﻮرﻳﺎت اﻟﻌﻈﻤـﻰ اﻟﺘﻲ أدﱠت‬ ‫اﻟﻄﻘﻮس اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﺣﺮوب أو دﻋﻮات وﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﺗﻐﻴـﺮ وإﺻﻼح وﺗﻨﻈﻴـﻢ‪ ،‬ﻫﻲ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺳـﻮى ﺗﻌﺒﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﺣﻲ اﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺎت اﻟﺒﴩﻳﺔ إﱃ اﻟﻄﻘﻮﺳﻴﺔ أو ﻓﻨّﻴّﺔ اﻟﺤﻴﺎة‪ّ .‬‬ ‫ﻳﻘﻈﺎن ﻣﻨﺬ ﻧﺸـﺄﺗﻪ ﻣﻊ ﻏﺰاﻟﺘﻪ ﰲ أﺣﻀﺎن اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺮة‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺳـﻮى وﺟﻪٍ آﺧﺮ ﻣﻦ وﺟﻮه اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻟﺒﴩﻳﺔ إﱃ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺟﻮاء‪ .‬اﻟﻄﻘﻮس اﻟﻜﻮﻧﻔﻮﺷﻴﻮﺳﻴﺔ واﻟﺰرادﺷﺘﻴﺔ وﺷﻌﻮب‬ ‫اﻤﺎﻳﺎ وﻓﺮﻋﻮﻧﻴﺎت وادي اﻟﻨﻴﻞ وﺷـﻌﻮب اﻟﺮاﻓﺪﻳﻦ واﻷدﻳﺎن‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﺗُﻘـﺮأ ُ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺣﺎﺟﺎت إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻻ ﺑ ﱠﺪ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ أن‬ ‫ﺿﻤـﻦ أ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫ﻃ ٍﺮ ﻋﺎﻣـﺔ ﺗﻀﻤ ُﻦ ﻟﻺﻧﺴـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺗﺘﺸـ ﱠﻜ َﻞ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﺒﺤﺚ‬ ‫ﺑﻔﻄﺮﺗـﻪ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻔﺎﻧﻴﺔ إﱃ ﺧﻠﻮ ٍد‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﰲ ﻋﻘﻠﻪ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻓﺮدﻳـﺎ ً وﺟﻤﻌﻴﺎ ً ﻓﺄوﺟـﺪه ﺣﻴﺎﺗﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻈﺮ ٌة ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ )ﺣﻲ اﺑﻦ ﻳﻘﻈﺎن( اﻤﺴـﺘﻘ ﱠﻠﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻮﺻﻞ اﻹﻧﺴـﺎن ﻟﻘﻨﺎﻋﺎﺗﻪ دون اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﻦ ﻳُﻮﺻﻠﻪ‬ ‫أو ﻳﻬﺪﻳـﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻗـﺎدر ﺑـﴬورة ﻓﻄﺮﻳﺘﻪ ﻋـﲆ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫أﻳـﺎ ً ﻛﺎن ﻧـﻮع ﻫـﺬا اﻟﻮﺻﻮل‪ ،‬وﻧﺤـ ُﻦ أﻏﻨﻴﺎء ﻛﺜـﺮا ً ﺑﻬﺬه‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫وﺗﺮاﻛﻤﺖ ﻋﱪ ﺗﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﻜﻠﺖ‬ ‫اﻟﻄﻘﻮس اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻜﻨﻨـﺎ ﺑﻔﻌﻞ ﻓﺎﻋﻠﻦ ﺳـﻌﻴﻨﺎ إﱃ اﻟﺤﺮﻣﺎن ﻣـﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﻮﻟﻨﺎﻫـﺎ إﱃ أﺟـﻮاء ﺟﺎﻣـﺪة ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟـﺮوح‪ ،‬ﻓﺤﻴﺎة‬ ‫أﻓﺮادﻧـﺎ وﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ أﺳﺎﺳـﺎ ً ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻷﺟـﻮاء اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ْ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫واﻟﻄﻘﻮﺳﻴﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﻮﻻدة ﺣﺘﻰ اﻤﻮت‪ .‬أﺟﻮاء رﻣﻀﺎن‬ ‫ﺗﺤـﻮي أﻧﻮاﻋﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﻄﻘﻮس اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺮى واﻤﺪن‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺒﺌﻨﺎ أن ﻫﻨﺎك ﺷﻬﺮا ً ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﻛﻞ أﺷﻬﺮ اﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﺗﺤﻮّل إﱃ ﻣﺠﺮد إﻣﺴﺎك ﻋﻦ اﻟﻄﻌﺎم واﻟﴩاب ﻳﺘﻠﻮه ﻟﻬﺎث‬ ‫وراء اﻷﻛﻼت اﻟﺠﺎﻫـﺰة اﻤﺘﺨِ ﻤﺔ!‪ .‬ﻛﺎن رﻣﻀﺎن ﺷـﻬﺮا ً ﻣﻦ‬

‫ﺷﻬﻮر اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻓﻴﻪ ﻛﺎﻧﺖ أﻫﻢ ﻏﺰوات اﻤﺴﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻟﻢ ْ‬ ‫ﻳﻜﻦ‬ ‫ﺷـﻬﺮ ﺷـﻜﻮى ﻣﻦ اﻧﻘﻄﺎع ﻧﻮع ﻣـﻦ اﻷﻛﻞ أو ﻣﻦ ﻏﻼء أو‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﺘﻐﻼل ﺑﻌﺾ اﻟﺘﺠﺎر اﻟﺬﻳﻦ وﺟـﺪوا ﻓﻴﻨﺎ ﺿﺎ ّﻟﺘﻬﻢ‬ ‫ْ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل وﻋﻴﻨﺎ اﻟﺨﺎﻃﺊ ﺑﺄن اﻟﴬورات‬ ‫اﻟﻜﻤﺎﻟﻴﺎت اﻟﺰاﺋـﺪة‪ .‬ﻟﻢ ﻳﻌ ْﺪ أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﻳﻤﺎرﺳـﻮن أﺟﻮاءﻫﻢ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻤﻜﺎن‪ ،‬ﺑﻞ ﺻـﺎروا ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻹﻓﻄﺎر ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﺘﻮوا أﻣﺎم اﻟﺸﺎﺷـﺎت ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺎ ﻳﻔﺮﺿﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﻟﺘﺎﺟـﺮ واﻤﻨﺘﺞ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳـﺆدي إﱃ ﺿﻤـﻮر اﻻﺑﺘﻜﺎر‬ ‫واﻟﺘﻔﻜـﺮ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻤﻜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺪأت اﻷﻣﺎﻛﻦ ﺗﺨﻠﻮ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﺎﻛﻨﻴﻬﺎ وﻻ ﺗﻜﺎد ﺗﺮى ﺳﺎﺋﺮا ً ﻋﲆ اﻷرض إﻻ ﰲ ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫أو ﰲ ﻣـﻜﺎن ﻳﻀـﺞﱡ ﺑﺎﻟﺸﺎﺷـﺎت اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺴـﻠﻤﻨﺎ ﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮداﺗﻬﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ!‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻨﺴﺎء ﻳﺘﺴﺎﺑﻘﻦ ﻋﲆ اﻹﺑﺪاع ﰲ‬ ‫ﻓﴫْ َن ﻳﻨﺘﻈﺮن ﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻪ اﻟﺴـﺎﺋﻖ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻣﻦ اﻟﺴﻮق‪،‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻔـﻼح ﰲ ﻣﺰرﻋﺘﻪ ﻳﻌﻮد ﻋﻨﺪ ﻏﺮوب اﻟﺸـﻤﺲ دون‬ ‫أن ﻳـﺪري ﻣﺎاﻟﺬي ﺳـﺘﻔﺎﺟﺌﻪ ﺑـﻪ رﺑﺔ داره ﻣـﻦ إﺑﺪاﻋﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﻠﺤﻮن ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎن أﻫـﻞ اﻟﺒﻠﺪ ﻳﻔﺮﺣﻮن ﺑﺼﻼة اﻟﱰاوﻳـﺢ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓﺘﺄﻓﻐﻨﺖ اﻷﻟﺴ ُﻦ وﺗﺒﺎرت ﰲ اﻟﺘﻼوة ﺑﺄﻟﺴﻦ ﺗﻨﻄﻖ اﻟﺤﺮوف‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣـﻦ ﺗﻌ ّﻠ َﻢ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻣﻦ ﻏـﺮ اﻟﻨﺎﻃﻘﻦ ﺑﻬﺎ!‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻳﺄﺗـﻲ اﻟﻌﻴﺪ ﻟﻨﺮى ﺻﻠـﺔ اﻟﺮﺣﻢ ﺑﺠﻤﻠﺘـﻦ ﻣﺨﺘﺎرﺗﻦ‪،‬‬ ‫ﻫﺎﺗﻔﻴﱠﺘـﻦ أو )ﻓﻴﺴـﺒﻮﻛﻴﺘﻦ( وأداء رﻛﻌﺘـﻦ واﻻﻧﻜﻔـﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻴـﺖ أو اﻟﺨـﺮوج إﱃ ﺣﺪﻳﻘـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﻌﺪ ﻧـﺮى أﺑﻨﺎءﻧﺎ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻨـﺎ ﻳﺰﻳّﻨـﻮن اﻟﻄﺮﻗﺎت ﺑﺎﻟﺘﺰاور‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺻﺎر اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺧﻄﺮا ً وﻣﺨﻴﻔﺎ ً وﻋﲆ اﻟﻄﻔﻞ واﻟﻄﻔﻠﺔ اﻟﺤﺬر ﻣﻦ اﻟﺴـﺮ إﱃ‬ ‫اﻷﻗـﺎرب ﰲ ﻃﺮﻗـﺎت اﻟﻘﺮى واﻤﺪن اﻟﺘـﻲ ﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ ﺟﻤﺎل‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ وﻫـﻢ ﻳﱰاﻗﺼﻮن ﻟﻴﻤﻠﺆوﻫﺎ ﺣﺒﻮراً‪ .‬ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ ﻫﺬا‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺘﻔـﻞ اﻟﺒﻠﺪة ﺑﺤﺎﺟّ ﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﺤﺞ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﻋﻨﺎﻳﺔ أﻫﻞ اﻟﺒﻠـﺪ ﺑﺄﻫﻞ اﻟﺤﺎج اﻟﻐﺎﺋﺐ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻮد‪ ،‬وﰲ‬

‫ﺻﻴﻔﻨﺎ »أﻓﻌﻞ«‪..‬‬ ‫ﻏﺎﻇﺔ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ!‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺰل ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻄﻘﻮس‬ ‫ذات روﺣﺎﻧﻴّﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺎ اﻟﺴـﺒﺐ؟! ﻫﻞ اﻟﱰﻛﻴﺰ اﻟﺸﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ اﻹﺻﻼح ﻫﻮ ﻣـﺎ أدﱠى إﱃ ﺟﻌﻞ ﻃﻘﻮﺳـﻨﺎ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻨـﺰوﻋﺔ اﻟﺮوح ﺟﺎﻣﺪة‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ؟ أم أن ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﺤﻴـﺎة اﻤﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ّ‬ ‫اﻤﺆﻗﺘﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﻗﻄﻌﺖ ﻋﻼﻗﺔ اﻟﻨﺎس ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻷرض ﻋﻤـﻼً وزراﻋـﺔ وﺻﻨﺎﻋﺔ وأﺣﺎﻟﺖ اﻟﻄﻘﺴـﻴﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻘ ُ‬ ‫َ‬ ‫ﻮﻗﻊ ﻣﻨﺰﱄ وﺷﺨﴢ ﻏﺮ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ؟‪ .‬أﻧﺎ ﻣﻤﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪُون‬ ‫أن أﺳـﺒﺎب ذﻟﻚ ﺗﻌـﻮ ُد إﱃ ﻛﻞ ﻫﺬا‪ ،‬ﻓﺎﻧﻘﻄـﺎع اﻟﻨﺎس ﻋﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﻘﺎء ﻋﱪ ﻣﺰارﻋﻬﻢ وﻣﺮاﻋﻴﻬﻢ وﻣﺘﺎﺟﺮﻫﻢ وﻣﺼﺎﻧﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫واﻛﺘﻔﺎؤﻫﻢ ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ وﺗﻮْﺻﻞ إﻟﻴﻬﻢ ُﻗﻮْﺗﻬﻢ أدﱠى‬ ‫إﱃ اﻧﺘﻬـﺎء اﻟﺤﻴﺎة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ إن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺠﺘﻤﻌﻮن‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺎﺟﺪ ﻻ ﻳﺠﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺳـﻮى أداء اﻟﺼﻼة ّ‬ ‫اﻟﺸـﻜﲇّ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻣﺼﲆ اﻟﻌﻴﺪ ﻳـﺆدي ﻛ ّﻞ رﻛﻌﺘﻴﻪ دون أن ﻳﻌﺮف اﻵﺧﺮ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن اﻟﻨﺎس ﻳﻬﻨﺌﻮﻧﻨـﺎ ﺑﺘﻘﺒﻴﻞ اﻟﺮؤوس‪ ،‬ﻣﻤﺎ أﻓﺮغ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻄﻘﻮس ﻣـﻦ روﺣﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ وﺟﻌﻠﻬﺎ ﻣﺠﺮد أدا ٍء ﻣﺎدّي‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮ اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﻪ أﻧﻪ أدّى واﺟﺒﺎ ً أو ﻓﺮﺿﺎ ً وإن ﺧﻼ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴـﺔ!‪ .‬و ْﻟﻨَﻨْﻈـ ْﺮ إﱃ ﻣﺎ ﻧﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴـﻪ )اﻟﻘﺮى( ﻛﻴﻒ‬ ‫ْ‬ ‫اﺳـﺘﺤﺎﻟﺖ إﱃ ﻣﺠﺮد ﺑﻨﺎﻳﺎت ﺻﻤّ ـﺎء ﻻ ﻳُ َﺮى ﺧﺎرﺟﻬﺎ ﺑﴩ‬ ‫ﺳـﻮى ﺑﻌﺾ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬وإﱃ أﺣﻴﺎء اﻤﺪن اﻹﺳﻤﻨﺘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌ ْﺪ ﺳـﻮى ﻣﺨـﺎزن ﺑﴩﻳﺔ ﺗﺤﻮي داﺧﻠﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺠﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺨﻔﻴﺔ ﻣﺎ ﺗﺤﻮﻳﻪ!‪ .‬واﻟﺴﺆال اﻷﻛﱪ‪ :‬ﻫﻞ وﺻﻠﻨﺎ إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺧﻄـﺮة ﻣـﻦ ﻋَ ْﻠﻤَ ﻨﺔ اﻟﺪﻳﻦ ﺣﺘـﻰ ﻗﻀﻴﻨﺎ ﺑﻬـﺬا ﻋﲆ اﻟﻘﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮوﺣﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ أن ﻛﻨـﺎ ﻧﻌﻴﺐ ﻋـﲆ اﻟﻴﻬﻮدﻳـﺔ ُﺧﻠﻮّﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮوح وﻋﲆ اﻤﺴـﻴﺤﻴﺔ ﺧﻠﻮّﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺎدﻳـﺔ وﺗﺮﻛﻴﺰﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮوﺣﻴﺔ؟‪ ،‬وﻣﻦ ﻗـﴣ )ﻋﻨﺪﻧﺎ( ﻋﲆ اﻟﺘﻮازن ﺑﻦ اﻟﺮوﺣﻴﺔ‬ ‫واﻤﺎدﻳﺔ؟ أم ّ‬ ‫أن اﻟﺤﻴﺎة ذاﺗﻬﺎ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ اﺧﺘ ّﻠﺖ؟‪.‬‬

‫ﻟﺼﻴﻔﻨﺎ ﺧﺼﻮﺻﻴـﺔ ﻟﺬﻳﺬة وراﺋﻌﺔ‪ ،‬ﺣُ ـﺮم ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﺰم‬ ‫ﺣﻘﺎﺋﺒﻪ وﺳـﺎﻓﺮ ﻟﻠﺒﻠـﺪان اﻟﺘﻲ ﻛﻞ ﳾء ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺴـﺐ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫وﻫـﺬه ﻣـﻦ ﻏﺮاﺋﺐ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻬـﻢ ﻳﺘﺄﻓﻔﻮن ﻣﻦ أي‬ ‫ﳾء ﻧﻈﺎﻣـﻲ وﻳﺒﺘﻜـﺮون اﻟﺤﻴـﻞ اﻟﻌﺒﻘﺮﻳﺔ ﻟﻼﻟﺘﻔـﺎف ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺸـﻌﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻤﺴـﻜﻦ ﺑﺄﻧﻪ »دﻟﺦ« وﻳﺸـﻜﻚ ﰲ ﻧﺴﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺄﻧﻪ اﺑﻦ »ﺳـﺖ وﺳـﺘﻦ ﺛﻐـﺮة«‪ ،‬وﻣـﻊ ﻫﺬا ﻻ‬ ‫ﻳﺠـﺪ ‪ -‬اﻟﻨﻈـﺎم ‪ -‬ﻣـﱪرا ً ﻣﻘﻨﻌﺎ ً ﻟﺴـﻔﺮ ﻫـﺆﻻء ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫دون ﺧﺮﻗﻬـﺎ ﺧـﺮط اﻟﻘﺘﺎد‪ ،‬أﻧـﺎ ُﻫﻨﺎ ﻣﻊ »اﻟﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ« إذ إﻧﻨﻲ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻲ أن أﺻﻒ »اﻷﻧﻈﻤـﺔ« وﻛﻴﻒ أن »رﺑﻌﻨﺎ« ﻻ‬ ‫ﻳﻔﻜـﺮون ﻣﺠﺮد ﺗﻔﻜـﺮ ﰲ ﺧﺮﻗﻬﺎ‪ ،‬وﻷﻧﻨﻲ أﻣﺜـﻞ »اﻟﻘﺎﻋﺪﻳﻦ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻴـﻒ ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺳـﺄﺣﻜﻲ ﻋﻦ ﻣﺘﻌـﺔ »اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ«‬ ‫ﻟﻌـ ّﻞ اﻤﺤﺮوﻣﻦ ﻣﻦ ﻣﺘﻌﺘﻬﺎ ﻳﻘﺮأون ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻣـﺎ ُﻛﻨﺎ ﻓﻴـﻪ ﻓﻴﻤﻮﺗﻮن ﻏﻴﻈﺎً‪ ،‬ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ أﻋﻠـﻢ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ‬

‫اﻟﻔﻠﺴﻔﺔ ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﺿﻼ ًﻻ وﻻ أﻟﻐﺎز ًا‬

‫إﻗﻨﺎﻋﻬـﻢ ﺑﺎﻤﱪرات اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﻻ ﻧﻔ ّﻜﺮ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ ﰲ اﻟﺼﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻮ ذﻛـﺮت ﻃﺮﻓﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻟﺰﻣّ ﻮا ﺷـﻔﺎﻫﻬﻢ ﻣـﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ »ادﻋﺎء‬ ‫اﻟﺼﻌﻠﻜﺔ«‪ ،‬ﻟﻬﺬا ﺳـﺄُداﻋﺐ ﺧﻴﺎﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل دون ﻣﻘﺪّﻣﺎت ﰲ‬ ‫»ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺗﻨﺎ اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ« اﻟﺘﻲ ﺗﺸﺒﻪ )ﻣﺤﻼت أﺑﻮ رﻳﺎﻟﻦ(‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ أﻛﱪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗُﻘﺎم اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﰲ ﻣﺎ اُﺻﻄﻠﺢ ﻋﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ‬ ‫)ﺣﺪاﺋﻖ ﻋﺎﻣﺔ(‪ ،‬ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻳﺠﺘﻤﻊ اﻟﺮﺟﺎل ﺣﻮل رﺟﻞ ﻳﺮدد ﻛﻠﻤﺎت‬ ‫ﻣﺜـﻞ )ﻫﺎﺟـﻮس‪ ،‬ﻋﻮاذﻳﻞ‪ ،‬ﻻﺑـﺔ‪ ،‬ﺟﻤﺎﺟﻢ‪..‬إﻟـﺦ(‪ ،‬وﻫﺬا ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻛﺎﻫﻨﺎ ﰲ ﺣﻔﻠﺔ ﺗﺤﻀﺮ أرواح‪ ،‬ﻫﺬا ﻳﺴـﻤّ ﻰ )ﺷـﺎﻋﺮ ﺷﻌﺒﻲ(‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﻳﻘﻮل أﺷـﻴﺎء ﻣُﺨﻴﻔﺔ وﻣﺆذﻳﺔ وﻳﻬﺪد ﺑﻘﺘﻞ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل )ﻛﺎﺋﻦ ﻣﺴـﺎﻟﻢ( ﻳﺒﺘﺴﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ّ‬ ‫ﻳﻀﺞ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺼﻔﻴﻖ‪ ،‬ﰲ اﻟﺰاوﻳﺔ اﻷُﺧﺮى ﻳﺘﺤ ّﻠﻖ اﻷﻃﻔﺎل ﺣﻮل ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﻦ )ﻳﺴـﺘﻬﺒﻠﻮن( وﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﻦ )ﺛﻘﻞ اﻟـﺪم واﻟﻄﻴﻨﺔ( ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌﻞ اﻷﻃﻔﺎل ﻳﻀﺤﻜﻮن ﻋﻠﻴﻬﻢ!‬

‫ﻛﻞ إﻧﺴـﺎن ﺑﺪاﺧﻠﻪ ﺷـﻌﻮر ﻗﻮي ﻳﻮﺣﻲ ﻟـﻪ أن ﻟﺪﻳﻪ أﻓﻜﺎرا ً‬ ‫وأﺣﺎﺳـﻴﺲ ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻟـﺪى اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﻳﺮﻳـﺪ أن ﻳﺨﺮﺟﻬﺎ‬ ‫وﻳﺘﺤـﺪث ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وأﻧﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً ﻟﺪي ﻗﻨﺎﻋـﺔ أن ﻟﻜﻞ روح ﺑﺼﻤﺔ‬ ‫ﻣﻌﻘﺪة وﻓﺮﻳﺪة ﻣﻦ اﻷﻓﻜﺎر واﻤﺸـﺎﻋﺮ ﺗﺸﺒﻪ اﻟﺨﻄﻮط اﻤﻮﺟﻮدة‬ ‫ﰲ ﺑﺼﻤﺔ اﻹﺻﺒﻊ ﺗﺨﺺ ﻛﻞ إﻧﺴـﺎن ﺑﺬاﺗﻪ‪ .‬ﻫﺬا اﻟﻜﻢ اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﰲ ﺗﻮﻳﱰ ﻫﻮ ﻇﺎﻫﺮة ﻷﺳـﺒﺎب ﺧﻔﻴﺔ ﻋﻠﻴﻚ أن ﺗﺘﺤﺴﺴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺪاﺧﻠـﻚ وﺗﻜﺘﺸـﻔﻬﺎ ﺑﻨﻔﺴـﻚ‪ .‬رﺑﻤـﺎ اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺬات‬ ‫ﺑﺄرﺧـﺺ اﻟﻄـﺮق‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻟﻜﻮﻧﻨـﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎ ً ﻣﻜﺒﻮﺗـﺎ ً ﻋﺎش ﻓﱰة‬ ‫ﺻﻴـﺎم ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﻫﻲ ﻓﻄﺮة اﻹﻧﺴـﺎن اﻤﻠﺤـﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫أﺷﺒﺎﻫﻪ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ!‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻧﻈﺮﺗﻨﺎ اﻟﺮدﻳﺌﺔ ﻟﻸﻓﻜﺎر واﻤﻌﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺗﺼﻨﻴﻔﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺗﺮف ﻟﻐﻮي ﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻪ إﻻ أﻧﻨﺎ ﻧﻬﻠﻚ أﻧﻔﺴﻨﺎ ﰲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺒـﺮ واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬وﻷﻧﻨﺎ ﻧﺠﻤﻊ ﺑﺪاﺧﻠﻨـﺎ ﻫﺬه اﻤﺘﻀﺎدات ﻳﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﻣﺠﻬﻮدﻧـﺎ إﱃ ﻫﺒﺎء ﻣﻨﺜﻮر وﺑﻮح ﻋﺎﺑﺮ وأﻛﻮام ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﺨﺘﻠﻄﺔ ﻛﺼﺤﻦ »ﺳﺒﺎﻏﻴﺘﻲ« ﻛﺒﺮ ﻣُﻠﻘﻰ ﻋﲆ رﺻﻴﻒ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺗﺨﻢ أﻫﻠﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻛﺮﻫﻮا راﺋﺤﺔ اﻷﻛﻞ!‬ ‫إن اﻟﻜﻼم ﻛﻨﺴـﻤﺎت اﻟﻬﻮاء اﻟﻌﺎﺑـﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻦ ﺗﻌﺮف ﻗﻮﺗﻬﺎ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺼﺐ ﻟﻮﺟﻬﻬـﺎ اﻤﺮاوح وﺗﺤﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﻃﺎﻗﺔ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺗﻨﺮ‬ ‫اﻤـﺪن وﺗﺤﺮك اﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻓﻘﻂ ﺳـﺘﺪرك ﻛﻢ ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﻬﺎﺋﻠـﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻨﺴـﻤﺎت اﻟﺮﻗﻴﻘـﺔ اﻟﻌﺎﺑﺮة‪ .‬اﻟـﻜﻼم ﻳﺎ ﺻﺎﺣﺒﻲ‬ ‫اﻟﴚء ﻧﻔﺴـﻪ!‪ .‬ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻗﺎﺋﻢ ﻋﲆ اﻤﻌﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻋﲆ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻘﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺘـﻲ وﺟـﺪت ﻣَ ْ‬ ‫ـﻦ ﻳﻨﺼـﺐ ﻟﻮﺟﻬﻬـﺎ اﻤﺮاوح‬ ‫وﻳﺤﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﻧﻮر وﺣﺮﻛﺔ!‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﺳـﺒﺐ ﻣﻨﻄﻘـﻲ واﺣـﺪ ﻳﺠﻌـﻞ اﻟﺒﴩ ﻳﺘﺸـﺒﺜﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﻣﻊ أﻧﻬﻢ ﺳﻴﻐﺎدروﻧﻬﺎ ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺴﺒﺐ ﻫﻮ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﴚء اﻟﺨﻔﻲ ﰲ ﺻﺪورﻧﺎ اﻤﻮﺣﻲ ﻟﻨﺎ ﻓـﺮدا ً ﻓﺮدا ً أﻧﻨﺎ ﻧﻤﺘﻠﻚ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﻟﻨﻔﻌﻠﻪ أو ﻧﻘﻮﻟﻪ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻟﻨﻬﻤﺔ اﻟﻐﺮﻳﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻓﻌﻨﺎ‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺤﻴﺎة وﻗﺒﻮل اﻷﻣﻞ واﻟﺘﻐﻨﻲ ﺑﺎﻤﺴﺘﻘﺒﻞ واﻟﻮﻗﻮف داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﻻﻧﺘﻈﺎره ﻋﲆ أﻧﻪ ﳾء ﺟﺪﻳﺪ ﻣﺨﺘﻠﻒ!‬

‫ﰲ ﺟﻬﺔ ﻏـﺮ ﺑﻌﻴﺪة ﺗﺴـﻤﻊ ّ‬ ‫ﻣﻜﱪات اﻷﺻـﻮات )ﺑﺨﻠﻔﻴّﺔ‬ ‫ﺻـﺪى( ﻣﺆﺛﺮة‪ ،‬ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﻠﻤﺎت )ﻣﻌﺎﴆ‪ ،‬اﻤﻮت‪ ،‬اﻟﺤﴩ‪،‬‬ ‫اﻷﻗـﺮع‪ ،(...‬وﻣـﻊ ﻛﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﻳـﺰداد ﺗﺮدد )اﻟﺼـﺪى(‪ ،‬ﻓﺘﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﺘﺘﻔﻘـﺪ أﺑﻨﺎءك ﰲ ذﻋﺮ‪ ،‬وﻛﺄن ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺑـﻮاب أُﻏﻠﻘﺖ وﻟﻢ ﻳﺒﻖ‬ ‫إﻻ اﻟﺒـﺎب اﻤﺆدي ﻟﻠﻤﻘﱪة‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﻨﺎﺗﻨـﺎ وزوﺟﺎﺗﻨﺎ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﱰﻛﻬﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻴﻮت )اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠـﻪ ﻋﲆ اﻷﻣﺎن( ﻛﻲ ﻻ ﻧﻌ ّﺮﺿﻬﻦ ﻟﻠﺘﺤﺮش‪،‬‬ ‫ﻻ ﻳﺬﻫﺐ ﺧﻴﺎﻟﻜﻢ ﻟﺘﺤ ّﺮش اﻟﻜﺎﺷـﺮات اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬اﻤﻘﺼﻮد ُﻫﻨﺎ‬ ‫ﺗﺤﺮش »ﻣﻴﺎﻧﺔ« ﻓﻘﺪ ﻳﺴـﺘﻮﻗﻔﻚ أﺣﺪﻫﻢ ‪ -‬ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻟﻴﻠﻔﺖ‬ ‫ﻧﻈـﺮك إﱃ أن اﺑﻨﻚ ﻳﻠﺒﺲ ﺑﻨﻄﺎﻻ ً ﻻ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﺤﻔﻴﺪ اﻟﻔﺎﺗﺤﻦ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ ﺑـﱪاءة ﻟﺰوﺟﺘﻚ ﻟﻴﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ ﻋﺒﺎءﺗﻬـﺎ )رأس أم ﻛﺘﻒ(‪،‬‬ ‫وﺣـﻦ ﻳﺤﻦ ﻣﻮﻋـﺪ اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﺒﻴـﺖ ﻧﺘﻮﺟﻪ ﻟﴩاء اﻟﺸـﻤﻮع ‪-‬‬ ‫أدﻫﺸﺘﻜﻢ ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻟﺸﻤﻮع!‪ -‬ﻫﺬه ﻣﻦ ﻃﺮاﺋﻒ ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﻟﻦ أُﴎف ﺑﴩﺣﻬﺎ ﻓﺴﺘﻌﺎﻳﺸﻮﻧﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻜﻢ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺼﻴﻒ!‬

‫ﺑﻴﺎن ﻣﺜﻘﻔﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﺸﻴﻌﺔ!‬ ‫ﺷﺎﻓﻲ اﻟﻮﺳﻌﺎن‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫‪shafi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺿـﻼﻻ ً وﻻ‬ ‫أﻟﻐﺎزاً‪ ،‬ﺑﻞ ﺟﺬع ﺷـﺠﺮة اﻟﻌﻠﻮم‪ ،‬ورﺣﻢ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ‪ ،‬وﺑﻬﺠﺔ اﻟﻔﻬﻢ وﻟﺬﱠﺗﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل‬ ‫إﺳـﺒﻴﻨﻮزا اﻟﻔﻴﻠﺴـﻮف اﻟﻬﻮﻟﻨـﺪي ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﻘﺮن اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻋﴩ‪ .‬وﺣﻴﻨﻤﺎ اﻃﻠﻌﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﺧﻄﺮ ﰲ ﺑـﺎﱄ ﻣﴩوع‬ ‫ﺟـﺮيء‪ ،‬وﻫـﻮ أن اﻟﻨـﺎس ﺗﻨﻈـﺮ إﱃ‬ ‫اﻟﻔﻼﺳـﻔﺔ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﺑﻤﻨﻈﺎر ﻣﺰدوج‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺸـﻚ أو اﻷﺣﺠﻴـﺔ؛ أي أن اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻔﻲ ﻫـﻮ إﻣﺎ ﻏﺮ ﻣﻔﻬـﻮم‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺮوي ﱄ أﻧﺎ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻳﻘﺮأ ﱄ‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﻔﻬﻢ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻤﺎ أﻗﻮل‪ ،‬وأﻛﺘﺐ‪ ،‬أو‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺜﺎﻧـﻲ وﻫﻮ أﻧﻪ ﻳﻘﻮد إﱃ اﻟﺰﻳﻎ‬ ‫واﻟﻀـﻼل‪ .‬إن اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﻣﺘﻌﺔ ﻋﻘﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺮﻳﺮ ﻹرادة اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﺻﻘﻞ ﻋﻘﻠﻪ‬ ‫ﺗﺠـﺎه اﻤﻌﻀﻼت‪ ،‬وإﺟﺎﺑـﺎت راﺋﻌﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺴـﺎؤﻻت ﻣﺰﻋﺠـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬـﺎ رﻓـﻊ‬ ‫ﻟﻺﻧﺴﺎن إﱃ ﻣﺴﺘﻮى اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬أن ﻳﺼﺒﺢ‬ ‫ﻛﺎﺋﻨﺎ ً راﺋﻌﺎً‪ ،‬ﻟﻴﺲ أﻧﻪ ﻳﺄﻛﻞ وﻳﴩب؛ ﺑﻞ‬ ‫وﻳﻔﻜﺮ‪ .‬واﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﺑﻬﺬا ﺗﺮد اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﱃ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺘﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻤﻴـﺰه ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﺮ‪.‬‬ ‫وﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ أﻧﻬﺎ ﺗُﻜﺘﺐ ﰲ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﻴـﺎن ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻘﻴﺪ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻛﺎن اﻤـﴩوع اﻟـﺬي ﺧﻄـﺮ ﰲ ﺑﺎﱄ‪ ،‬أن‬ ‫أﻫﻀﻢ اﻟﱰاث اﻟﻔﻠﺴﻔﻲ ﻛﻠﻪ‪ ،‬وأﻋﺮﺿﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻘﻞ اﻹﻧﺴـﺎن اﻤﺴﻠﻢ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻤﺎﺛﻞ‬

‫ﻣـﴩوع اﻷﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺄﴍﺣﻬﺎ ﻻﺣﻘﺎً‪ ،‬ﻋﻦ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﱰاث اﻟﻨﺒـﻮي‪ ،‬ﻓﻨﻌﻴﺪ ذﻟﻚ اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫اﻟﻌﻘﲇ اﻟﺬي ﻛﺎن ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫وﻃﻼﺑﻬـﻢ ﻳﻨﺎﻗﺸـﻮن أﻋﻮص اﻤﺴـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﺴـﺎﺟﺪ‪ ،‬وﻻ ﻳﺠـﺪون‬ ‫ﺣﺮﺟـﺎ ً ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﻮاﻣﻊ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎت‪ .‬وﻫﺬا اﻤﴩوع اﺷـﺘﻐﻞ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﺪوي‪ ،‬وأﺑـﺪع ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺘﻪ أﻧﻪ ﺗﺮاث ﺿﺨـﻢ ﻻ ﻳﻘﺮأه إﻻ‬ ‫اﻟﺼﺎﺑﺮون اﻟﻨﺎدرون‪ ،‬وﻣﺎ ﻧﺤﺘﺎﺟﻪ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﱰاث اﻟﻔﻠﺴﻔﻲ اﻟﺴـﻬﻞ ﺑﺤﻴﺚ ﻧﻨﴩ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻓﻠﺴﻔﻴﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ‬ ‫اﻟﻮردي ﻋـﻦ وﻇﻴﻔﺔ اﻟﺴﻔﺴـﻄﺎﺋﻴﻦ‪،‬‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا أﺷﺒﻪ ﺑﺮواد ﺷﻌﺒﻴﺔ اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﰲ أﺛﻴﻨـﺎ ﻳﻮﻣﻬـﺎ‪ .‬واﻧﺘﺒـﻪ إﱃ ﻣﻌﻨـﻰ‬ ‫)اﻟﺠﺎﻣـﻊ( ﰲ اﻹﺳـﻼم اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻠﻴﺒﻲ‬ ‫)اﻟﻨﻴﻬـﻮم( ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻗـﺎل إن )اﻟﺠﺎﻣﻊ(‬ ‫ﻫـﻲ ﻣـﻦ ﻛﻠﻤـﺔ ﺟﺎﻣـﻊ ﻟـﻜﻞ ﳾء‪،‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻠـﻢ أن ﻋﺎﺋﺸـﺔ ‪-‬رﴈ اﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ‪ -‬رأت رﻗﺺ اﻟﺤﺒﺸـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮاب‬ ‫ﰲ ﻓﻨﺎء اﻤﺴـﺠﺪ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ ﻛﺘﻒ رﺳﻮل‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺻﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ ﻣﻜﺎن ﻋﻘﺪ اﻷﻟﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎدات‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫َ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ‬ ‫وﻟﻌـﲇ أﻛـﻮ ُن واﻫﻤـﺎً‪ -‬أن‬ ‫ﻳُﺨﻴـﻞ إﱄ ﱠ ‪-‬‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن أن‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﻘﻠﻴﺔ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ‪ ،‬وأﺷﻌ ُﺮ ﰲ ِ‬ ‫ﺑﻘﻮل اﻟﺸـﺎﻋﺮ‪» :‬وﻧﺤﻦ أﻧﺎس‬ ‫اﻟﻌـﺮبَ ﻛﻠﻬﻢ ﻣﻌﻨﻴﻮن‬ ‫ِ‬ ‫ﻻ ﺗﻮﺳـﻂ ﺑﻴﻨﻨﺎ‪ ...‬ﻟﻨﺎ اﻟﺼﺪر دون اﻟﻌﺎﻤﻦ أو اﻟﻘﱪ«‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫اﻷﺧﻔﺖ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻫـﻢ‬ ‫واﻤﺆﻟـﻢ أن اﻟﻮﺳـﻄﻴﻦ ﰲ ﻛ ﱢﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺻﻮﺗـﺎً‪ ،‬وﺗﺘﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﻢ ﺟﻬﺘـﺎن ﻣﺘﻄﺮﻓﺘﺎن‪ ،‬اﻟﻐﻮﻏﺎء‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔٍ ‪ ،‬واﻟﺼﻔﻮ ُة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬وإذا ﻣﺎ اﺗﻔﻘﺖ‬ ‫ﻫﺎﺗـﺎن اﻟﺠﻬﺘﺎن ﺣُ ِﻜ َﻢ ﻋ��� ﻫﺬه اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﺑﺎﻟﺨﺮاب‬ ‫واﻟﺪﻣﺎر!‪ ،‬ﻓﺈﻧﻚ ﻟﻮ وﺿﻌﺖ ﻳﺪك ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺸﻮاﺋﻲ ﻋﲆ‬ ‫أي ﻧﻘﻄـﺔٍ ﻣﻦ ﺧﺎرﻃﺘﻨـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﺧـﱰت ﺑﻠﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫ٌ‬ ‫واﻗﻌﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪان‪ ،‬ﻟﻮﺟـﺪت أن ﺣﻜﻮﻣﺘَﻪ ‪ -‬إﻻ ﻣﺎ ﻧـﺪر‪-‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎﻣﺤﺔ ﺟﺪا ً‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻲ إﻣﺎ أن ﺗﻜﻮ َن‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻔﺮق ﺑـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔِ واﻟﺮأي‪ ،‬وإﻣﺎ أن‬ ‫إﱃ درﺟﺔِ أﻧﻬﺎ ﻻ‬ ‫اﻤﺼﻠﺢ‬ ‫ﺗﻜﻮ َن ﻣﺘﺸﺪد ًة ﺟﺪا ً إﱃ درﺟﺔِ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻤﻴ ُﺰ ﺑﻦ‬ ‫ِ‬ ‫واﻤﻔﺴﺪ‪ .‬ﻓﻔﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔِ‬ ‫واﻟﴫاع اﻤﺬﻫﺒﻲ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وﻣﻨﻜﺮ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻣﻐـﺎل ﰲ‬ ‫ﻓـﺈن دوﻟﻨﺎ ﺑﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓﺘﺠﺪ أﻧﺎﺳﺎ ً ﻳﺘﻮﺳـﻌﻮن ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻳﴪﻓﻮن‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺮواﺑﻂ اﻤﺬﻫﺒﻴﺔِ ﻋﲆ أي رواﺑﻂ أﺧﺮى‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺪﻳ ِﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﺼﺐ ﻫﻲ أﺷـﺒﻪ ﻣﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻳﺼﻠـﻮن إﱃ درﺟﺔ ﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻌﻠﻪ أﺣ ُﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔِ واﻟﺘﺂﻣﺮ ﻋﲆ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔِ ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗـﺎل اﺣﺘﻘﺎرا ً‬ ‫ﺑﻌـﺾ‬ ‫ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺰب‬ ‫ﻣﻌﺮض دﻓﺎﻋِ ـﻪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ‬ ‫ﻟـﺪول‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻠﻪ وإﻳـﺮان‪» :‬ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻌﻲ أﻧﻨـﺎ دول ﺻﻐﺮة وﻏﺮ‬ ‫ُ‬ ‫واﻤﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋﲆ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﺤﺮب ﻣﻊ اﻟﻜﺒﺎر«‪،‬‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻟﻨﺎﺋﺐ وأﻣﺜﺎ َﻟﻪ ﻳﺠﺪون ﻣﻦ ﻳﺘﺴـﺎﻣﺢ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫اﻋﺘﺒﺎر أﻧﻪ‬ ‫وﻻ ﻳﺘﺨـﺬُ إﺟـﺮا ًء ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ً ﻟﺮدﻋِ ﻬﻢ‪ ،‬ﻋـﲆ‬ ‫ِ‬

‫ُ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﻴـﺶ ﰲ دوﻟـﺔٍ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ!‪ ،‬ﻣﻊ أن‬ ‫ﻳﺪاﻓﻊ ﻋﻨﻬـﺎ وﻳﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﻮﻻ ِء اﻟﺘﺎ ِم ﻟﻬـﺎ »إﻳﺮان« ﺗﻤﻨ ُﻊ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﻦ اﻟﻌﺮبَ ﻟﻠﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺨﻄﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔِ وﺗﻌﺘﻘ ُﻞ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ!‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻨﺎﻟﻚ دو ٌل أﺧﺮى‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﻳﺮا ُد ﻷﻓﺮادﻫﺎ إﻧﻜﺎ ُر اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﺪ ُم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﱪرات ﻻ‬ ‫وﻟﻮ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻤﺼﺎرﺣﺔِ واﻤﻜﺎﺷـﻔﺔِ ‪ ،‬ﺗﺤﺖ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺄﻟﻴﺐ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫اﻟﺨـﻮف ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺨﺮجُ ﰲ اﻟﻌﺎد ِة ﻋﻦ‬ ‫ِ‬ ‫وﺗﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔِ‬ ‫ﺗﻤﺰﻳـﻖ اﻟﻮﺣـﺪ ِة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ!‪،‬‬ ‫أو‬ ‫‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﺗﺼﻠـﺢُ أن ﺗﻜﻮنَ‬ ‫وﰲ رأﻳـﻲ أن‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻒ وذاك‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻗﺪ‬ ‫أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً ﻟﻠﺘﻮﺳـﻂ ﺑـﻦ ﻫﺬا‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﺧﻄـﺎ ً ﻓﺎﺻـﻼً ﺑﻦ ﻣـﺎ ﻫﻮ ﻣـﴩو ٌع وﻏﺮ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﻟﻔﺮق ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻣـﴩوع‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﺘﺒﻦ‬ ‫اﻹﺻـﻼح واﻤﺘﺂﻣﺮ‪ ،‬ﻓﺘﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣـﻊ اﻷول ﻋﲆ أﻧﻪ‬ ‫ﻋـﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن ﺗُﻠﺒﱠـﻰ ﻣﻄﺎﻟﺒُـﻪ‪ ،‬وﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ أﻧﻪ ﺧﺎﺋﻦ ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ!‪.‬‬ ‫ﻋﻨـﺪي أن اﻤﺒـﺎدئ ﻻ ﺗُﺠﺘـﺰأ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺆﻣﻨﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺤﻘـﻮق واﻟﺤﺮﻳـﺎت وﻳﺘﺤﺪﺛـﻮن ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﻈﻠﻮﻣﻴﺎت ﺑﺸـﻜﻞ داﺋﻢ ﻻ ﻳﺠﺐ أن ﻳﻘﺒﻠﻮﻫﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻨﻬـﻢ إﱃ ﻏﺮﻫـﻢ‪ ،‬وﻳﺮﻓﻀﻮﻧﻬـﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮﻫﻢ إﻟﻴﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎرﺑﻮن اﻟﻈﻠﻢ واﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫واﻻﺳـﺘﺒﺪاد ﰲ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﻻ ﻳﺠـﺐُ أن ﻳﻘﻔﻮا ﻣﻊ اﻟﻈﺎﻟ ِﻢ‬ ‫ﻣـﻜﺎن آﺧـﺮ‪ ،‬ﻷن اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ‬ ‫واﻟﻔﺎﺳـ ِﺪ واﻤﺴـﺘﺒ ﱢﺪ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺆﻣﻨـﻮن ﺑﻘﻮاﻋـﺪ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ ﻻ ﻳﺠـﺐُ أن ﻳُﻌﺎﻣَﻠﻮا ﻋﲆ‬ ‫ِ‬ ‫أﺳﺎﺳـﻬﺎ وﻗﺖ أزﻣﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻛﻞ اﻷﻧﺎﻧﻴﻦ واﻻﻧﺘﻬﺎزﻳﻦ‬ ‫واﻟﻌﻨﴫﻳـﻦ واﻟﻄﺎﺋﻔﻴﻦ ﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن اﻟﺘﻌﺎﻃﻒَ‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ وﻻ ﻣﻨﺎﴏ َة ﻗﻀﺎﻳﺎﻫﻢ ﻷن اﻟﺠﺰا َء ﻣﻦ ﺟﻨﺲ‬

‫اﻟﻌﻤـﻞ!‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻘﻔـﻮن ﻋـﲆ اﻟﺤﻴﺎد ﺣﻦ‬ ‫ﻳﻜـﻮن اﻟﻈﻠـ ُﻢ واﺿﺤﺎ ً ﻓﺈﻧﻬـﻢ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔِ ﻳﻘﻔﻮن‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﺣﻴﺎدﻫـﻢ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻟـﻮ ﻓﺘﺸـﺖ ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﻟﺼـﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫أﺧﻼﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻮﺟﺪت أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ٌ‬ ‫وﻋﺠـﺰ ﰲ اﻟﺤﻴﻠﺔ‬ ‫إﺣﺴـﺎس ﺑﺎﻟﻀﻌـﻒ‬ ‫ﻧﺎﺗﺠـﺔ ﻋـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺧـﻮف ﻣـﻦ اﻤﺂل‪ ،‬وﻣﺘـﻰ ﻣـﺎ ﺷـﻌﺮوا أن اﻷﻧﻈﻤﺔَ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺿﻌﻴﻔﺔ أو ﱡ‬ ‫أﺣﺴـﻮا ﺑﺎﻟﻘـﻮ ِة واﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻜﻤﻬﻢ‬ ‫واﻟﺘﻤﻜـﻦ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﻢ ﺳﻴﺴـﺎرﻋﻮن إﱃ ﺟﻨـﻲ اﻟﺤﺼﺎد‪،‬‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﴏﻳﺢ‪،‬‬ ‫وﻟﻦ ﻳﻠﺒﺜﻮا ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻠﻨﻮا ﻋﻦ ﻣﻮاﻗﻔِ ﻬﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫أول‬ ‫ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻌ َﻞ ﺣﺰبُ اﻟﻠﻪ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺳﺐ ﰲ ِ‬ ‫اﺧﺘﺒـﺎر ﻣﺬﻫﺒﻲ ﺑﻌﺪ أن ﻗﻄ َﻊ اﻟﻴـ َﺪ اﻟﺘﻲ اﻣﺘﺪت إﻟﻴﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺮ ﺗﻘﻄ ُﺮ‬ ‫اﻟﻘﺼ‬ ‫ﰲ‬ ‫أﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ‬ ‫إﱃ‬ ‫ﻓﺄﻋﺎدﻫﺎ‬ ‫ﻣﺤﻨﺘـﻪ‬ ‫ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ﱠ‬ ‫ُ‬ ‫دﻣﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻷﻛﻴ َﺪ أن ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻒ ﻻ ﻳﻤﺜﻞ ﻛﻞ اﻟﺸـﻴﻌﺔِ‬ ‫ﺑﺪﻟﻴﻞ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎﻳﺦ ﺷـﻴﻌﺔ ﻛﺎﻟﻄﻔﻴﲇ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ‪ ،‬ووﺻﻔﻮا ﻣﺎ أﻗﺪم ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺗﴫﻓﺎت‬ ‫أداﻧـﻮا‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄـﻮ ِة اﻤﺠﻨﻮﻧﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً أﺻﺪره اﻤﺜﻘﻔﻮن‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن اﺗﻬﻤﻮا ﻓﻴـﻪ اﻤﻬﻴﻤﻨﻦ ﻋﲆ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ أﺣﺰاب أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺑﻠﻌـﺐ »دور ﻣﺮﻛـﺰي ﰲ أﺧـﺬ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﻦ إﱃ ﻣﺰاﻟﻖ‬ ‫ﺧﻄﺮة ووﺿﻌﻬﻢ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﻀـﺎً‪ ،‬وﻣﻊ أﻃﺮاف ﺷـﺘﻰ ﰲ ﻣﺤﻴﻄﻬـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺜﻘﻔﻦ اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻋﺘﺒﻲ اﻟﻜﺒﺮ ﻋـﲆ ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وإﻳﺮان ﻟﻢ ﺗﺘﻀﺢ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ أن‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻌﺪ‪ ،‬و ﻣﺎزاﻟﻮا ﺻﺎﻣﺘﻦ ﻋﲆ ﺑﺸـﺎﻋﺔِ ﻣﺎ ﻳﺼﻠﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫وأﺧﺒـﺎر »ﺗﻜﺎ ُد ﻟﺮوﻋﺔِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻷﺣـﺪاث ﻓﻴﻬﺎ‪ ...‬ﺗُﺨﺎ ُل‬ ‫ﺻﻮر‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ﺻﺪق«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺮاﻓﺔِ وﻫﻲ‬


‫رأي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز‬ ‫‪alherz@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻨﺬ اﻤﻄﺎﻟﻊ اﻷوﱃ ﻟﻠﻘﺮن اﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﴩ إﱃ‬ ‫ﺣﺪود اﻟﺨﻤﺴﻴﻨﻴﺎت ﻣﻦ اﻟﻘﺮن اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺤﻘﺒﺔ اﻟﺘﻲ درج اﻤﺆرﺧﻮن ﻋﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﴫ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﺗﻨﻄﻮي ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻒ‬ ‫وﺷﻮاﻫﺪ وآراء ﺗﻨ ّﻢ ﻋﻦ أن أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻗﺪ ﺣﺪﱠدوا‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ اﻻﺳﺘﺒﺪاد اﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻻﺗﺠﺎه ﺳﺎرت أﻏﻠﺐ اﻟﺨﻄﺎﺑﺎت اﻤﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻮت اﻟﻔﻜﺮ اﻹﺻﻼﺣﻲ‪ ،‬رﻏﻢ اﻟﺘﺒﺎﻳﻦ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬ﰲ اﻤﺮﺟﻌﻴﺎت واﻟﺘﻮﺟﻬﺎت واﻟﻠﻐﺔ‬ ‫واﻷﺳﻠﻮب‪ .‬رﻓﺎﻋﺔ اﻟﻄﻬﻄﺎوي ﻛﺎن ﻳﺆﻛﺪ ﰲ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ ﰲ ﻣﺬﻛﺮاﺗﻪ ﻋﻦ رﺣﻠﺘﻪ إﱃ ﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻻﺣﻘﺎ ً إﱃ ﻛﺘﺎب »ﺗﺨﻠﻴﺺ اﻹﺑﺮﻳﺰ ﰲ‬ ‫ﺗﻠﺨﻴﺺ ﺑﺎرﻳﺰ«‪ ،‬أن ﻣﻦ أﻫﻢ أﺳﺒﺎب اﻻﻧﺤﻄﺎط‬ ‫اﻟﺤﻀﺎري ﻫﻮ ﺟﻬﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ واﻟﺪﻳﻨﻴﻦ‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺘﻮان ﰲ ﺗﺮﺟﻤﺔ‬ ‫واﺳﺘﻐﻼﻟﻬﻢ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﻔﺮﻧﴘ؛ ﻟﻴﺪﻟﻞ ﻋﲆ ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﺎﻛﻲ روح اﻹﺳﻼم‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮﻛﺰ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﺎﺳﺒﺔ اﻟﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬واﻟﺘﻤﺜﻴﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬وﺣﻜﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ .‬ﺧﺮ اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻤﺼﻠﺢ واﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻫﻮ اﻵﺧﺮ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ اﻟﻄﻬﻄﺎوي‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺰه ﻋﲆ ﻋﻮاﺋﻖ اﻟﺘﺤﴬ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬

‫رأى أن اﻟﻌﺪل واﻟﺤﺮﻳﺔ ﻫﻤﺎ اﻟﻌﺎﻣﻼن اﻟﺮﺋﻴﺴﺎن‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻇﻮاﻫﺮ اﻻﺳﺘﺒﺪاد‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻋﲆ أن اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر اﻟﺬي ﻋﺮﻓﺘﻪ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺘﺠﺴﺪ ﰲ روح‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻗﻮاﻧﻴﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺟﻤﻊ آراءه وﻧﴩﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﺘﺎب »أﻗﻮام اﻤﺴﺎﻟﻚ ﰲ ﻣﻌﺮﻓﺔ أﺣﻮال اﻤﻤﺎﻟﻚ«‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ أواﺧﺮ ﺳﺘﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﴩ‪.‬‬ ‫ﻫﺎﺗﺎن اﻟﺸﺨﺼﻴﺘﺎن ﺧﱪﺗﺎ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ ﻋﻦ ﻗﺮب‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﻴﺸﺘﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﺻــﻮرة أوروﺑــﺎ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﺎﺗﻬﻤﺎ ﻻ ﺗَـ ُﺆول إﱃ اﻟﺨﻮف ﻣﻦ ذﻫﺎب‬ ‫اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ أو اﻟﻜﺮه واﻟﺤﻘﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻨﺮى‬ ‫ﻻﺣﻘﺎ ً ﰲ ﺧﻄﺎﺑﺎت أﺧﺮى‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎﻧﺖ اﻤﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺗﻜﺰ ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬واﻷﺧﺬ ﺑﺄﺳﺒﺎب‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم ﻣﻬﻤﺎ اﺧﺘﻠﻔﺖ اﻷدﻳﺎن‪ ،‬ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻃﺎﻏﻴﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺼﻮرة‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺆال اﻟﺬي أود ﻃﺮﺣﻪ اﻵن‪ :‬ﻣﺎ اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ارﺗﺒﻄـﺖ ﺑﺄﻓـﻜﺎر ﻫﺎﺗـﻦ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺘﻦ‪ ،‬وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺻﻮرﺗﻬﻤﺎ ﻋﻦ أوروﺑﺎ؟‬ ‫ﻋـﺎش اﻟﻄﻬﻄـﺎوي )‪ (1873-1801‬ﺗﺤـﺖ‬ ‫ﻇﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ ﺑﺎﺷـﺎ اﻟﺴـﻠﻄﺎن اﻟﻘﻮي اﻟﻄﺎﻣﺢ‬

‫ﺟﻬﺎد‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻫﻴﻤﻨﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﴫ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻤﺆرﺧﻦ ﻳﺮﺑﻂ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫اﻟـﺬي ﻫﻴﻤﻦ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻟﻔـﱰة‪ ،‬ﻗﺒﻞ إﻇﻬﺎر اﻟﻐﺮب‬ ‫وﺟﻬﻪ اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎري اﻤﺘﻮﺣـﺶ اﻟﺬي ﻫﻴﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ارﺗﺒـﻂ ﺑﺎﻹﺻﻼﺣـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺮاﻏﺒـﺔ ﺑﻘﻮة ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻹﻣﱪاﻃﻮرﻳـﺔ‪ .‬ﺻﺤﻴـﺢ أن اﻟﻄﻬﻄـﺎوي وُﻟﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻧﻔﺴـﻪ اﻟﺬي ﻏـﺎدرت ﻓﻴﻪ ﺣﻤﻠـﺔ ﻧﺎﺑﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣﴫ‪ .‬ﻟﻜﻨﻪ ﺷﻬﺪ اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟﻠﺠﺰاﺋﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﻼﺛﻴﻨﻴـﺎت ﻣﻦ اﻟﻘـﺮن اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻋﴩ‪ .‬رﻏﻢ‬ ‫ذﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺘﺨﺬ ﻣﻮﻗﻔـﺎ ً ﻋﺪاﺋﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻐﺮب ﺑﺎﻤﻄﻠﻖ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺧـﺮ اﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺘﻮﻧـﴘ )‪ (1890-1822‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺗﺴﻠﻢ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻮزراء ﰲ ﺗﻮﻧﺲ وﻛﺒﺮ اﻟﻮزراء ﰲ‬ ‫إﺳـﻄﻨﺒﻮل‪ ،‬وﺣﺎول أن ﻳُﺼﻠﺢ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮن واﻟﺤـﺪ ﻣﻦ ﺻﻼﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ‪ .‬ﻟﻜﻨﻪ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ أﺻﺎﺑﻪ اﻹﺣﺒﺎط‪ ،‬وﻇﻞ‬ ‫ﻳـﺮدد إذا ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻨﺎك إرادة ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻺﺻﻼح‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻔﺸـﻞ ﻫﻮ ﺣﻠﻴـﻒ اﻤﺤﺎوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﻧﻼﺣـﻆ ﻫﻨـﺎ أن إﺣﺒﺎﻃـﻪ ﺟـﺎءه‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮﻗـﻒ اﻟﺤﺎﻛﻢ ﻣـﻦ اﻹﺻـﻼح‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬ ‫اﻵﺧﺮ اﻟﻐﺮﺑـﻲ‪ ،‬رﻏﻢ ‪-‬وﻫﻨﺎ اﻤﻔﺎرﻗﺔ‪ -‬أﻧﻪ ﺷـﻬﺪ‬

‫َّ‬ ‫اﻟﺸ َﺒ ُﺎب َﺑ ْﻴ َﻦ َﻃ َﺎﻗ ِﺎﺗ ِﻬ ْﻢ‬ ‫وﻣ َﻬ َﺎر ِاﺗ ِﻬ ْﻢ َﻓ َﺄ ْدوَ ِار ِﻫ ْﻢ‬ ‫َ‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺸﺎﻳﺐ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺻﻞ‬

‫‪gaafar@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺘﺴـﺎءل ﻛﺜـﺮون‪ ،‬ﻣـﺎ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺠﻌـﻞ أﺑﻨﺎء وﻃﻨﻨـﺎ ﻣﺘﺤﻤﺴـﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻏﺮﻫـﻢ دوﻣـﺎ ً وﺑﺸـﻜﻞ ���ﺒﺮ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺣـﺪاث واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮي ﺣﻮﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺼـﻮرة ﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ ﻳﺘﺎﺑﻌـﻮن وﻳﺤﻠﻠﻮن‬ ‫وﻳﺴـﺘﻌﺪون ﻟﻠﺪﺧﻮل ﺑﻜﻞ ﻗﻮة ﻛﻄﺮف‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﴏاع ﻳـﺪور؟‪ .‬ﻛﻠﻤـﺎ ﺑﺮز ﴏاع‬ ‫ﰲ ﺑﻠـﺪ ﻣﺎ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﺧﺎرﺟﻴـﺎ ً أو ﺑﻦ‬ ‫أﻃـﺮاف داﺧﻠﻴـﺔ ﻣﺘﻨﺎزﻋـﺔ‪ ،‬اﻧﻬﺎﻟـﺖ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺐ اﻟﻌﺼﻤـﺎء وﻓﺘـﺎوى اﻟﺠﻬـﺎد‬ ‫ﻟﺪﻋﻮة اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻼﻧﺨﺮاط ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﻘﺘﺎل ﺗﻠﻚ‪ ،‬وﺑـﺪأت أﻗﻼم اﻟﻜﺘﺎب ﺗﺆ ّﻟﺐ‬ ‫ﻋـﲆ ﺻﻨﻊ اﻟﻌـﺪاوات وﺗﺄﺟﻴﺠﻬﺎ‪ .‬ﻳﺒﺪو‬ ‫أن ﻟـﺪى ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ ﻓﺎﺋﻀـﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ واﻟﻘـﻮة‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺴـﻬﻞ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ ﻫـﺬا اﻟﻔﺎﺋﺾ ﻟﺠﺒﻬـﺎت ﴏاع‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺗﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻹﺿﺎﻓﻴـﺔ ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ اﻧﺘﻬﺖ إﱃ‬ ‫أن ﺗﺘﺤﻮل ﻟﻘﻨﺎﺑﻞ ﻣﻮﻗﻮﺗﺔ ﻋﻨﺪ ﻋﻮدﺗﻬﺎ‬ ‫ﻤﺠﺘﻤﻌﻬـﺎ‪ .‬أﺣﺪ أﺳـﺒﺎب ﻫـﺬا اﻻﻧﺪﻓﺎع‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻫﻮ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻟﻮﺻﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺒﻌـﺾ ﺗﺠﺎه ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‬ ‫واﻟﺸﻴﺸﺎن واﻟﺒﻮﺳـﻨﺔ واﻟﻌﺮاق أﻓﻀﺖ‬ ‫إﱃ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻛﺎرﺛﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻤﺤﲇ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﻠﺒـﺖ وﺿـﻊ ﺑﺮاﻣﺞ ﻹﻋـﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫واﻧﺪﻣـﺎج اﻷﻓﺮاد اﻟﺬﻳﻦ ﻋـﺎدوا ﻣﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺎت ﻟﻴﻜﻮﻧـﻮا ﻋﻨـﺎﴏ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫أو ﻣﺤﺎﻳـﺪة ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ .‬اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﴬة ﺗﺒﻌـﺚ ﻣﺘﻄﻮﻋـﻦ ﻟﱰﻣﻴـﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻔﺴـﺪه اﻟﺤـﺮوب اﻷﻫﻠﻴـﺔ وﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺿﺤﺎﻳـﺎ ﺗﻠـﻚ اﻟﺤـﺮوب واﻟﴫاﻋـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﺔ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﺎء وإﻋﺎدة‬ ‫اﻹﻋﻤـﺎر‪ ،‬أﻣـﺎ ﻧﺤـﻦ ﻓﻤﻦ ﻳﺸـﺎرك ﻣﻨﺎ‬

‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻳﻤﺘﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﺰاﺋﺮ‪،‬‬ ‫إﱃ اﻻﻧﺘـﺪاب اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻋﲆ ﺗﻮﻧـﺲ ‪ ،1881‬ﺛﻢ إﱃ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ ﻤﴫ ‪ .1882‬ﻟﻜﻨﻪ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﺣـﺎل اﻟﻄﻬﻄﺎوي ﻟﻢ ﻳﺘﺨـﺬ ﻣﻮﻗﻔـﺎ ً ﻋﺪاﺋﻴﺎ ً ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻐﺮب‪ .‬وﻳﻤﻜﻦ ﺗﺮﺳﻴﺦ ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة ﺑﻤﺜﺎل آﺧﺮ‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻤﺜـﻞ ﻫﺬا اﻵﺧﺮ ﺑﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﺮي )‪ (1883-1808‬اﻟﺬي ﻫﺰﻣﺘﻪ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫وﺳـﺠﻨﺘﻪ ﺛﻢ ﻧﻔﺘﻪ إﱃ دﻣﺸـﻖ‪ .‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ اﺷﺘﻌﻠﺖ‬ ‫اﻤﻌـﺎرك ﺑﻦ اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ ﰲ دﻣﺸـﻖ‬ ‫ﻋﺎم ‪ ،1860‬واﻧﺪﻓﻊ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻤﻬﺎﺟﻤﺔ‬ ‫اﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ‪ ،‬ﺳﺎرع ﺑﺠﻤﻊ اﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ ﰲ ﻗﻠﻌﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﺟﻌﻠﻬﻢ ﺗﺤﺖ ﺣﻤﺎﻳﺘـﻪ‪ .‬وﻫﻨﺎك أﻣﺜﻠﺔ أﺧﺮى ﻟﻮ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻨـﺎ ﻗﻠﻴﻼً ﰲ اﻟﺰﻣﻦ إﱃ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻘﺮن اﻟﺘﺎﺳـﻊ‬ ‫ﻋﴩ وﺑﺪاﻳـﺎت اﻟﻘﺮن اﻟﻌﴩﻳـﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻟﻜﻮاﻛﺒﻲ ﰲ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻪ )ﻃﺒﺎﺋﻊ اﻻﺳـﺘﺒﺪاد وﻣﺼﺎرع اﻻﺳﺘﻌﺒﺎد(‪.‬‬ ‫ﺻﺤﻴﺢ أن اﻟﺼﻮرة ﻋﻦ أوروﺑﺎ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺆﻟﻔﻲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﴫ ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻘﺮن ﺑﺪأت ﺗﺘﺤﻮل ‪-‬أﺟﲆ‬ ‫ﻣﺜـﺎل ﻫﻮ ﺟﻤﺎل اﻟﺪﻳﻦ اﻷﻓﻐﺎﻧـﻲ‪ -‬وﺗﺄﺧﺬ ﻃﺎﺑﻊ‬ ‫اﻟﺨـﻮف واﻟﺮﻏﺒـﺔ ﰲ اﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻮم ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻋﺪاﺋﻴﺔ ﺑﺎﻤﻄﻠﻖ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﺎم اﻟﻨﻜﺴﺔ ﺳﻨﺔ ‪ 1967‬اﻟﺘﻲ ﻣُﻨﻲ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫ﻳﻜﻮن ﻃﺮﻓﺎ ً ﰲ اﻟﻨﺰاع‪ ،‬ووﻗﻮدا ً ﰲ اﻟﺤﺮب‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮة‪ .‬ﻣـﺎ ﻳﻨﻘﺼﻨﺎ ﻫﻮ اﻟﺪﻋﻮة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨـﺎء ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ اﻟﻬـﺪم‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺑﺪﻻ ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺨﺮﻳﺐ واﻟﺘﺪﻣﺮ‪،‬‬ ‫واﻹﺻﻼح ﺑﺪﻻ ً ﻣـﻦ اﻟﻔﺘﻨﺔ‪ ،‬واﻷﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ذﻟـﻚ اﻻﻟﺘﻔﺎت ﻟﻮﺿﻌﻨـﺎ اﻤﺤﲇ ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أوﺿﺎع اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬أﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻷﻣﻮال اﻟﺘﻲ ﺗُﺠﻤـﻊ ﻛﺘﱪﻋﺎت‬ ‫ﻤﻮاﻗﻊ اﻟﴫاﻋﺎت إﱃ ﺳﺪ ﺣﺎﺟﺔ اﻟﻔﻘﺮاء‬ ‫واﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ داﺧﻠﻴﺎ ً ودﻋـﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ؟‪ .‬أﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻤﺘﺤﻤﺲ ﻟﻠﺠﻬﺎد اﻤﺴﻠﺢ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﰲ ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻄﻮﻋﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻔﺌـﺎت اﻤﺤﺮوﻣﺔ واﻤﻬﻤﺸـﺔ؟‪ .‬ﻤﺎذا ﻻ‬ ‫ﺗُﺆﺳـﺲ ﺟﻬـﺎت إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪة ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﴫاﻋﺎت واﻟﻨﺰاﻋﺎت‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺪول ﻋﱪ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻧﺘﻤﺎءاﺗﻬﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ؟‪ ،‬ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻬﺬه اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻓﺌـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﻇـﻞ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬـﺎت واﺿﺤـﺔ ﻣﺤﺪدة ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﴫاﻋـﺎت اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ‪ .‬اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ وﻃﻨﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺟﻬﻮد ﻛﺒﺮة وﻋﻤﻞ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻـﻞ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺸـﺒﺎب أن ﻳﻠﻌﺒﻮا‬ ‫دورا ً ﻣﺤﻮرﻳـﺎ ً ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل ﺣﻴﻨﻤـﺎ‬ ‫ﺗﺘﻮﻓﺮ أﻣﺎﻣﻬﻢ اﻟﻔﺮص اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ وﻫﻜﺬا‬ ‫ﺗﺘﺒﻠﻮر اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت واﻟﺨﻄﻂ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﻧﺪﻓـﺎع اﻷﻫـﻮج ﻹﴍاك اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫اﻟﴫاﻋـﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ وﺗﺤﻮﻳـﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺎت إﱃ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻌﻜـﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ اﺳـﺘﻘﺮار وﺗﻄﻮر‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫‪alwasel@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻤﱠـﻦ ﻟﻢ ﺗﺘﺠـﺎو ْز أﻋﻤﺎ ُرﻫﻢ‬ ‫أﻛﺘـﺐُ ﻷﺑﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﻦ ﻛﺄﻛـﱪ أﺑﻨﺎﺋﻲ‪ ،‬وﻹﺧﻮﺗـﻲ ﻣ ﱠﻤـﻦ ﺗﺠﺎوزوﻫﺎ وﻣﺎ‬ ‫اﺟﺘﺎزوا ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻛﺄﺻﻐﺮ إﺧﻮﺗـﻲ‪ ،‬أﻛﺘﺐُ ﻣﻘﺎﻟﺘﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ﺷـﻴﺦ ﺗﺠﺎوز اﻟﺴﺘﱢﻦ وﻣﻬﺎراﺗِﻪ‪،‬‬ ‫ﺧﱪات‬ ‫ﻫﺬه ﻻ ﻷﻧﻘ َﻞ ﻟﻬﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫ﱠ‬ ‫وإﻧﱠﻤـﺎ ﻷﺣﺎورﻫـﻢ ﺑﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻷﻗﺎرﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﻨـﺖ وﺟﻴﲇ ﺷـﺒﺎﺑﺎً‪ ،‬أﺣﺎورﻫﻢ ﺣﻮارا ً‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﻤﺘﻄ ﱠﻠﺒﺎﺗﻨـﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻔﺰازﻳّﺎ ً ﻟﻴﺴـﺘﺜﻤﺮوا ﻃﺎﻗﺎﺗﻬـﻢ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠـﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻤﺎرﻫـﻢ ﻗﺒﻞ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺨﻤـﻮل أو ﺑﺎﻟﻀﻌﻒ‪ ،‬ﻓﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب ﻫﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﻴﻮﻳﱠﺔ واﻟﻌﻨﻔﻮان واﻟﺠﻬﺪ واﻟﺤﻤﺎﺳﺔ‬ ‫واﻟﻄﻤـﻮح واﻟﺘﻄ ﱡﻠـﻊ واﻹﻧﺘـﺎج واﻟﻌﻤـﻞ واﻷﻣـﻞ واﻟﻌﻄﺎء‬ ‫واﻟﺒﺬل‪ ،‬وﻣﺴـﺘﺜﻤﺮوﻫﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻟﻦ ﻳﺮدﱢدوا ﺑﺎﺟﺘﻴﺎزﻫﺎ ﺑﻴﺖ‬ ‫ﱢ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺄﺑﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﴪ ﻗﺎﺋﻠﻪ ﺗﻤﻨﱢﻴـﺎً‪ ،‬وإﻧﱠﻤﺎ ﺳـﻴُﺘﺒﻌﻮﻧﻪ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﺘﺤﴪ‪:‬‬ ‫ﻟﻜﺎﺗﺐ اﻤﻘﺎﻟﺔ ﺗﲇ ﺑﻴﺖ‬

‫ﱠ‬ ‫اﻟﺸﺒَﺎبَ ﻳَﻌُ ﻮ ُد ﻳَﻮﻣﺎ ً‬ ‫أَﻻ َﻟﻴْ َ‬ ‫ﺖ‬ ‫ُ‬ ‫َﻓﺄ ْﺧ ِﱪَﻩ ِﺑﻤَﺎ َﻓﻌَ ـ َﻞ ا َﻤ ِﺸﻴْﺐُ‬ ‫أُﻧَــﺎدِﻳـــــﻪ َو َﻟ ـ ِﻜـــ ـ ْﻦ ﻻ ﻷَﻧﱢـﻲ‬ ‫َﻟﻘِ ﻴ ُْﺖ و ََﻗـ ْﺪ ﺗَﻮ ﱠَﱃ ﻣَﺎ ﻳَﻌِ ﻴْﺐُ‬ ‫َﻓ َﻘ ْﺪ أ َ ْزﺟَ ـﻴْـﺘُــﻪ ﻋَ ﻤﻼً وَﺟﻬـﺪا ً‬ ‫وَﻓِ ْﻜﺮا ً ﺗَ ْﺴﺘَ ِﴤ ُء ِﺑﻪ اﻟﺪﱡروبُ‬ ‫وَأَﻧﱢــﻲ َﻟ ـ ْﻢ أ َ َز ْل ِﺑ ُ‬ ‫ُﻮح أ َ ْﻣـ ِ‬ ‫ـﴘ‬ ‫ﻄﻤ ِ‬ ‫أ ُ َﻗ ِﺎربُ ﻣَﺎ أ َ ُرو ُم َوﻣَﺎ أ ُ ِﺻﻴْﺐُ‬ ‫وَأَﺣْ ـ َ‬ ‫ـﺴــﺐُ أَﻧﱠﻨِﻲ ِﰲ ِﻣﺜ ْ ِﻞ ِﺳﻨﱢﻲ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫أﺣَ ﱢﻘ ُﻖ ﻣَـﺎ ﻳ َُﻔ ُ‬ ‫ﻮق وﻻ أﺧِ ﻴْﺐُ‬ ‫و َﻟ ِﻜﻨﱢﻲ أ َ َرى ﻣَــ ْﻦ ُﻫــ ْﻢ َﺷﺒَﺎبٌ‬ ‫أَ َ‬ ‫ﺿﺎﻋُ ﻮا ﻣَﺎ ﻳَﻤُـ ﱡﺮ وﻻ ﻳَ ُﺆوبُ‬ ‫ــﻮف أ َ ْﻓﺘَﺤُ ﻪ ﺣِ ـــﻮَارا ً‬ ‫ﻟِــﺬَﻟِــ َﻚ َﺳ َ‬ ‫َﻟﻌَ ـ ﱠﻞ َﺷﺒَﺎﺑَﻨَﺎ أن ﻳ َْﺴﺘَ ِﺠﻴْﺒُﻮا‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻘﻄﻮﻋﺘﻲ أﻋﻼه ﺳـﺄﻓﺘﺘﺢ ﺣﻮاري ﻣﻊ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ٍ‬ ‫ﻃﺎﻗـﺎت ﻓﻴﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﺘﻨﺒﱠﻬﻮا ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻔﻲ‬ ‫ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﻟﺒﻌﻀﻬـﻢ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﺗﻜﻤ ُﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻳﻤﺎﻧﻴﱠﺔ‪ ،‬واﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻌﻘﻠﻴﱠﺔ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺠﻨﺴـﻴﱠﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺒﺪﻧﻴﱠﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﻴﱠـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﱠﺔ‪ ،‬ﻃﺎﻗـﺎت ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺷـﺤﻨُﻬﺎ ﺑﻤـﺎ ﻳﺤ ﱢﺮﻛﻬـﺎ ﻟﺘﻨﺘﺞَ‬ ‫اﻷﺳـﻤﻰ واﻷﻓﻀـﻞ ﻟﻠﺬات وﻟﻠﻮﻃـﻦ‪ ،‬وﺗﺸـﺤ َﻦ ﺑﺎﻤﻬﺎرات‬ ‫وﺑﺎﻟﺨـﱪات اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻻ ﻳﺘﺄﺗﱠـﻰ ﺑﺎﻟﺘﻤﻨﱢﻲ وﻟﻜﻨﱠﻪ‬

‫ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺎﻟﻘـﺮاءة وﺑﺎﻟﺘﻔﻜـﺮ وﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺑﺎﻟﺤـﻮار اﻟﻘﺎﺋﻢ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ ﻣﺮاﺣﻠﻪ وﺑﺎﻟﺒﺤﺚ واﻟﺪراﺳـﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﱟ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻳﺘﺤﻘـﻖ ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﻨﺠﺎح ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﻮل دوﻧﻪ ّإﻻ‬ ‫اﻧﺨﻔـﺎض اﻟﻌﺰاﺋـﻢ وﺿﻌﻒ اﻟﺠﻬﻮد وﺗﺪﻧﱢـﻲ اﻟﻄﻤﻮﺣﺎت‬ ‫وﻋﺸﻮاﺋﻴﱠﺔ اﻤﺴﺎرات‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ إدارة ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ إدار ًة ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻮﺟﻪ اﻷﻓﻀـﻞ‪ ،‬وﺗﻮﺟﱢ ﻬﻬﺎ ﻟﻠﺘﻮازﻧـﺎت ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫ﻓﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻳﻤﺎﻧﻴﱠـﺔ ﺗﺘﻄ ﱠﻠﺐ‬ ‫ﻣﺴـﺎراﺗﻬﺎ وﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﺑﻤﺘﻄ ﱠﻠﺒﺎت ﺷـﺤﻨﻬﺎ ﻓﻼ ﺗﺰﻳﺪ ﻓﺘﻨﺘـﺞ اﻟﺘﻄ ﱡﺮفَ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨـﻲ‪ ،‬وإﻧﱠﻤـﺎ ﺗﺘﻄ ﱠﻠﺐ ﻗـﺪرا ً ﻳﻮﺟﱢ ﻪ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮيﱠ واﻟﺘﺸـ ﱡﺪ َد‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺻﺎﺣﺒَﻬﺎ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺨﺎﻟﻘﻪ وﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﻤﺠﺘﻤﻌﻪ ووﻃﻨﻪ‬ ‫وأﻣﱠﺘﻪ ﻓﺘﺜﻤﺮ وﺳـﻄﻴﱠﺔ واﻋﺘﺪاﻻً‪ ،‬ﻓـﻼ ﺗﻬﻴﻤﻦ ﻋﲆ اﻟﻄﺎﻗﺎت‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻌﻘﻠﻴﱠﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻟﺪرﺟـﺔ اﻹﻟﻐـﺎء‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗُﺸـﺤﻦ‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﻴﱠـﺔ ﺑﻤﺘﻄ ﱠﻠﺒﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ وأدوات ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ‪ ،‬ﻟﻴﻤﺘﻠﻚ ﺻﺎﺣﺒُﻬﺎ ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﺸـﺨﻴﺺ واﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫ﱢ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺔ اﻟﻔﻜ َﺮ واﻟﻌﻠﻢَ‪ ،‬وﻏـﺮ ﻣﻌ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﺔٍ ﺑﺎﻟﺘﻠﻘﻦ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻨﺘﺎج‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺒﻌﻴﱠـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﱠـﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﱠـﺔ اﻧﻘﻴـﺎدا ً وﺗﻤﺬﻫﺒـﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺒﺪﻧﻴﱠﺔ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﻠﻌﻤﻞ واﻟﺠﻬﺪ وﻟﻠﻮﻋﻲ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻌﻨﻔﻮان واﻟﺒﺎﻋﺚ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺤﻴﻮﻳﱠﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎ أذ ﱢﻛﺮ ﺷـﺒﺎﺑَﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺄﺳـﺎﻟﻴﺒﻬﻢ اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺟﺒـﺎت اﻟﴪﻳﻌـﺔ واﻟﻐﺎزﻳﱠـﺎت ﰲ اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ‪ ،‬وﺑﺨﻤﻮﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺴـﺪيﱢ ﰲ اﺳﱰاﺣﺎﺗﻬﻢ ﻣﻌﻈﻢ ﺳﺎﻋﺎت اﻟﻴﻮم وﺗﺄﺛﺮ ﻫﺬا‬ ‫وﺗﻠﻚ ﺳـﻠﺒﻴّﺎ ً ﰲ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ اﻟﺒﺪﻧﻴﱠﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﰲ ﺑﻘﻴﱠﺔ ﻃﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وأﻧـﺎدي ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل ﺑﺄن ﺗﺘﺎحَ ﻟﻬـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﱠﺔ اﻹﺟﺒﺎرﻳﱠﺔ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻴﺘﻌ ﱠﻠﻤﻮا اﻟﺼﱪ واﻹرادة وﻗﻮﱠة‬ ‫اﻟﺠﺴـﺪ واﻟﻌﺰﻳﻤﺔ واﻟﻮﻃﻨﻴﱠﺔ ﱠ‬ ‫اﻟﺤﻘﺔ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻟﻄﺎﻗﺎت ﺑﺤﺴﻦ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻲ ﰲ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ اﻟﺠﻨﺴـﻴﱠﺔ‬ ‫إدارﺗﻬﺎ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﺗﺄﺛﺮٌ‬ ‫ﱞ‬ ‫ﻓﻼ ﺗﺘﺠﺎوز ﺗﴩﻳﻌـﺎت ﺧﺎﻟﻘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻮﺟﱢ ﻬﻬﺎ ﻟﺘﻜﻮن ﻃﺎﻗﺎت‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺎﻋﻠﺔ ﻏـﺮ ﻣﺪ ﱢﻣﺮة ﻟﻐﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺘﺄﺛ ﱠ ُﺮ اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﻨﻔﺴ��ﻴﱠﺔ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺳـﻠﺒﺎ وإﻳﺠﺎﺑـﺎ ﺑﺤﺴـﻦ إدارة ﻃﺎﻗـﺎت اﻟﺸـﺒﺎب اﻷﺧﺮى‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﻮازﻧـﺎت ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺒﺘﻌﺪوا ﻣﻌﻬﺎ ﻋـﻦ اﻟﻘﻠﻖ واﻻﻛﺘﺌﺎب‬ ‫واﻟﺸـﺨﺼﻴﱠﺎت اﻻﻧﻔﻌﺎﻟﻴﱠـﺔ واﻟﻌﺎﻃﻔﻴﱠـﺔ اﻤﻔﺴـﺪة ﻟﻠﺤﻴﺎة‬ ‫اﻤﻌﻴﻘـﺔ ﻟﺒﻘﻴﱠﺔ اﻟﻄﺎﻗـﺎت‪ ،‬وﻟﻴﺪرك اﻟﺸـﺒﺎبُ أ ﱠن اﻟﺘﻘﻠﻴﻌﺎت‬ ‫واﻟﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﱠﺔ ﻛﺎﻟﺪرﺑﺎوﻳﱠـﺔ واﻹﻳﻤـﻮ واﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‬

‫وﻣﺼﺎدﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻫـﻲ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻟﻌﺪم اﻟﺘـﻮازن ﺑﻦ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻌﺪم ﺷـﺤﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺘﻄ ﱠﻠﺒﺎﺗﻬﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﱠﺔ وﻟﺴـﻮء إدارﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻴﻌﻠﻢ أوﻟﺌﻚ أﻧﱠﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻴﺼﻠﻮن ﻤﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ آﺑﺎؤﻫﻢ ﻛﻬﻮﻟﺔ وﺷـﻴﺨﻮﺧﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛ ﱠﻢ ﻗﺪ ﻳﺮدﱢدون‪» :‬أﻻ ﻟﻴﺖ اﻟﺸﺒﺎب ﻳﻌﻮد ﻳﻮﻣﺎً«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر اﻟﺸـﺒﺎب ﻋﻤـﺎ َد اﻟﻮﻃـﻦ وﻗﻮﱠﺗـﻪ وﺟﻬﺪه‬ ‫ّ‬ ‫ﺳـﻦ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‬ ‫وﻃﻤﻮﺣـﻪ وﺗﻄ ﱡﻠﻌﺎﺗﻪ وآﻣﺎﻟﻪ‪ ،‬ﻓﺄرى ﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫رأﺳـﻴّﺎ ً ﻟﻴﺰﻳـﺢَ اﻟﺸـﻴﻮخ ﻣﻘﺪﱠرﻳﻦ وﻟﻴﺴـﺘﻮﻋﺐ اﻟﺸـﺒﺎبَ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﱠﺔ ﻋﻨﻔﻮان اﻟﻮﻃﻦ وﺣﻴﻮﻳﱠﺘـﻪ‪ ،‬وﻟﻴﻮﻗﻒ اﻟﺘﻌﺎﻗ ُﺪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮﻃـﻦ ﻻ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ اﻟﺨﱪات واﻤﻬﺎرات‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ إﱃ اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻪ ﻣﻄﻠﻊ ﻫﺬه اﻤﻘﺎﻟﺔ‪ ،‬إذْ أﻧﱢﻲ أﺟﺰم‬ ‫أ ﱠن اﻟﺸـﻴﻮخ أﻋﻄﻮا ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﺧـﱪات وﻣﻬﺎرات أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺧﺪﻣﺘﻬـﻢ‪ ،‬وﻗـﺪ وﺛﱠﻘﻮﻫـﺎ ﻤـﻦ ﺑﻌﺪﻫـﻢ ﺑﺪراﺳـﺎت وﻛﺘﺐ‬ ‫وﺗﻘﺎرﻳﺮ وﻧﴩات وﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺐ‪ ،‬وإن ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا وﺛﱠﻘﻮﻫﺎ‬ ‫ﻓﺎﻟﺨـﱪات واﻤﻬـﺎرات اﻤﺨﺘﺰﻧـﺔ ﰲ أذﻫﺎﻧﻬﻢ ﻏـﺮ اﻤﻨ ﱠﺰﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻮرق ﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻬﺎ وﻟﻦ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮا ﻧﻘﻠﻬﺎ ﺷـﻔﻮﻳّﺎ ً إﱃ‬ ‫ً‬ ‫رﺳـﺎﻟﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﱠﺔ ﺑﻌﺜﻬﺎ ﱄ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ أﻧﻘﻞ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﱠﺔ‬ ‫اﻷﺳﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺮزﻋﻲ‪ ،‬ﻣﻄﻠﻊ ﺷﻬﺮ ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﻋﺎ ٍم وﻧﺼﻒ اﻟﻌـﺎم ﻣﻦ ﺗﻘﺎﻋﺪي‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً ﻓﻴﻬﺎ‪:‬‬ ‫»أﺳـﺘﺎذي ﰲ ﻣﻴﺪان اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻧَﺬْ ُﻛ ُﺮﻛﻢ‪ ..‬ﻧﺒﺘﺴـﻢ وﻧﺪﻋﻮ ﻟﻜﻢ‬ ‫ﺧﺮا ً ﻧﺸـﺎﻫﺪ آﺛﺎرﻛﻢ ﻧﻘﺘﺪي ﺑﻬﺎ وﻧﺴـﺮ ﻋﲆ ﺧﻄﺎﻛﻢ‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫وﻟﻦ ﻧﻨﺴـﺎﻛﻢ«‪ ،‬وﺑﺎﺗﱢﺼﺎﱄ ﺑﻪ ﺗﺒﻴ ُ‬ ‫ﱠﻨﺖ داﻓﻊ رﺳـﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻠﻘﺪ‬ ‫ﺗﺮﻛﺖ ﻣﺮاﺛﺎ ً ﺗﺮﺑﻮﻳّﺎ ً ﻟﺰﻣﻼﺋﻲ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﻨﻴﺰة ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫اﻹﴍاﻓﻴﱠـﺔ واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﱠـﺔ واﻷﺑﺤـﺎث واﻤﺮاﺟﻌﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺪراﺳﻴﱠﺔ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﱰﺑﻮﻳﱠﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫أﻗﻮل ﻫـﺬا ﻣﺬ ﱢﻛﺮا ً ﺟﻴﲇ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻮخ ﻣﻤﱠـﻦ اﻣﺘﻠﻜﻮا‬ ‫اﻟﺨﱪات واﻤﻬﺎرات أﺛﻨﺎء ﺷـﺒﺎﺑﻬﻢ وﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ‪ :‬إ ﱠن اﻤﺠﺎل‬ ‫ﻹﻓﺎدﺗﻬـﻢ اﻟﻮﻃـﻦ ﻳﺄﺗـﻲ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻬﻢ ﻫﺬه ﻋـﱪ اﻟﺘﻔ ﱡﺮغ‬ ‫ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﱠﺴﻊ أوﻗﺎﺗﻬﻢ ﻟﻜﺘﺎﺑﺘﻪ ﻗﺒ ُﻞ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳﱠـﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﱠـﺎت اﻟﺨﺮﻳﱠﺔ واﻟﺘﻄﻮﻋﻴﱠﺔ دون‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﱰﺷـﺢ ﻤﺠﺎﻟـﺲ إداراﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺄﺗـﻲ ﻋﱪ ﻟﺠـﺎن وﻃﻨﻴﱠﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫وزارات دون اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺮﺋﺎﺳـﺘﻬﺎ‪ ،‬وأﺣﺴﺐ أﻧﱢﻲ‬ ‫ﺗﺸـ ﱢﻜﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻘﺎﻋـﺪي اﺗﱢ ُ‬ ‫ﺠﻬﺖ ﺗﻠﻚ اﻻﺗﱢﺠﺎﻫﺎت ﻣﺘﻌﺎوﻧﺎ ً ﻣﻊ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎ ﱠﻣـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻨﺎﻫـﺞ اﻟﺪراﺳـﻴﱠﺔ ﰲ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻘﻴﺎس واﻟﺘﻘﻮﻳﻢ‪ /‬وزارة‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﻣﻊ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﰲ ﻣﴩوع اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻬﻨﻴﱠﺔ ﻟﻠﻤﻌ ﱢﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﺎوﻟـﺖ أﻻ أﻛﻮن‪،‬‬ ‫اﻷدﺑﻴﱠـﺔ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻟ ﱠﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أﻧﱢﻲ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﰲ ﺟﻬـﺎت ﺗﻨﻤﻮﻳﱠـﺔ رﻳﻔﻴﱠـﺔ وﺣﴬﻳﱠﺔ؛ ﻟﺬﻟـﻚ ﺗﻤﻨ ُ‬ ‫ﻴﺖ ﻟﻮ‬ ‫ﻛﺎن ﺗﻘﺎﻋـﺪي اﻤﺒ ﱢﻜـﺮ أﺑﻜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﺑﻌﻘ ٍﺪ ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﻮات‪،‬‬ ‫ﺑﻘﻮل أﻣﺮ اﻟﺸـﻌﺮاء‪» :‬ﺷـﺒﺎبٌ ﻗﻨﱠـ ٌﻊ‬ ‫وأﺧﺘﺘﻢ ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ِ‬ ‫ﱠ‬ ‫َﺎب اﻟ ﱠ‬ ‫ﻄ ِﺎﻣﺤِ ﻴﻨﺎ«‪ ،‬ﻷذﻛﺮﱢ‬ ‫ﻻ َﺧ ْ َ‬ ‫ـﺮ ﻓِ ﻴْﻬـ ْﻢ ‪ ...‬وﺑ ِ‬ ‫ُﻮر َك ﰲ اﻟﺸـﺒ ِ‬ ‫ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ ﺑﺄ ﱠن اﻷﻣﺎﻧﻲ وﺣﺪﻫﺎ ﻻ ﺗﻜﻔﻴﻬﻢ ﻓﻠﻴﺸﺤﻨﻮا ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻬـﺎرات وﺑﺎﻟﺨﱪات وﻟﻴﺪﻳﺮوﻫﺎ إدار ًة إﻳﺠﺎﺑﻴﱠﺔ ﻣﺘﻮازﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻨﺘﻈـﺮوا ﺗﻨﺎزل اﻟﺸـﻴﻮخ ﻋﻦ أدوارﻫـﻢ‪ ،‬ﻓﻠﻴﺄﺧﺬوﻫﺎ‬ ‫ﺑﻘﺪراﺗﻬـﻢ وﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ ﻣﻘﺪﱢرﻳﻦ ﻣَـ ْﻦ ﻗﺒﻠﻬﻢ ﻻ ﻣﺼﺎدﻣﻦ‬ ‫ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻻﺳﺘﺒﺪاد اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ‬

‫اﻟﻌـﺮب ﺑﺎﻟﻬﺰﻳﻤﺔ ﻣـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻳﻜﻮن اﻤﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻗﺪ دﺧﻞ ﰲ ﻃﻮر ﺟﺪﻳـﺪ ﻣﻦ أﻓﻖ ﺗﻔﻜﺮه‬ ‫وﻣﺮاﺟﻌﺎﺗـﻪ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺣﺎول ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻫﺬا اﻟﻄﻮر‬ ‫أن ﻳﻘـﺮأ أﺳـﺒﺎب اﻟﻬﺰﻳﻤـﺔ‪ ،‬وأن ﻳُﻌﲇ ﻣﻦ ﺷـﺄن‬ ‫اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻨﻘـﺪي‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﻐﺮﻳﺐ أن ﺑﻮﺻﻠﺔ ﺟﻬﻮده‪،‬‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﻗﻒ وﺗﺘﺄﻣـﻞ ﻣﻔﺎﺻﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻓﺸﻞ اﻟﺪوﻟﺔ وﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺑـﻞ راﺣﺖ ﺑﺎﺗﺠـﺎه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺗﺒﺤـﺚ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒﻴـﻞ اﻷﺻﺎﻟـﺔ واﻤﻌﺎﴏة‪،‬‬ ‫اﻟـﱰاث واﻟﺤﺪاﺛﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﺪﻋﺖ اﻟﱰاث اﻟﺒﻌﻴﺪ‬ ‫ووﻇﻔﺘﻪ ﰲ ﴏاع اﻟﺘﻴﺎرات اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ واﻤﺎرﻛﺴﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﻘﻨﻌﺖ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺄﻗﻨﻌـﺔ ﺛﻘﺎﻓﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﺷـﻮﱠﻫﺖ اﻟﱰاث ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺠﺒـﺖ أزﻣـﺔ اﻻﺳـﺘﺒﺪاد اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫أﺧﺮى‪ .‬ﺛﻢ دﺧﻠﻨﺎ ﰲ ﻧﻔﻖ ﻣﻈﻠﻢ ﻻ أول ﻟﻪ وﻻ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﺣـﻦ اﺗﻔـﻖ اﻤﺆرﺧـﻮن ﻋـﲆ أن ﻣـﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻨﻜﺴـﺔ ﻫﻮ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺤﻜﻢ ﻣﺎ‬ ‫اﺣﺘﻮﺗـﻪ ﻣـﻦ ﻣﺮاﺟﻌﺎت ﻧﻘﺪﻳﺔ ﺟـﺎدة‪ ،‬وأﻧﺎ أرى‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺮاﺟﻌـﺎت اﻟﺠﺎدة أﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﺗﻤﺜﻠﺖ ﰲ اﻷدب‬ ‫ﻛﻤﴪح ﺳـﻌﺪاﻟﻠﻪ وﻧﻮس ورواﻳﺎت ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﻣﻨﻴـﻒ وﻏﺮﻫﻤـﺎ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻬﺰاﺋـﻢ اﻤﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻧﺸﻮء إﴎاﺋﻴﻞ ‪ ،1948‬ﺟﻌﻠﺖ اﻟﺨﻮف ﻣﻦ ﻓﻘﺪان‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ ﻳﺆﺛﺮ ﺑﺼﻮرة ﻋﻤﻴﻘﺔ ﰲ ﺻﻮرة أوروﺑﺎ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﺎب اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻦ ﻧﻘـﺎرن ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﺎﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻧﻜﺘﺸـﻒ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﻔﺎرﻗﺎت‪ ،‬أﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺼﻮرة ذاﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺤﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر ﻣﻬﻴﻤﻨﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﺎت رﺟﺎﻻت ﺗﻠـﻚ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻋﺪاﺋﻴﺔ ﺑﺎﻤﻄﻠﻖ‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﴍﻧﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺤـﺮر اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫واﺳﺘﻘﻞ ﰲ دول أﺻﺎب ﺧﻄﺎﺑَﻪ ﻋﺪاء ﻣﺤﻜﻢ ّ‬ ‫ﻣﺲ‬ ‫ﺻـﻮرة أوروﺑﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﻖ‪ .‬ﺑﻌﻀﻬﻢ أو ﻛﺜﺮﻫﻢ‬ ‫ﻳﺤﻴﻠﻬﺎ إﱃ ﻧﺸـﻮء إﴎاﺋﻴﻞ وﺟﻤﻠﺔ اﻟﻬﺰاﺋﻢ‪ .‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻨﺘﺒﻪ ﻟﻪ ﻋﲆ اﻹﻃﻼق ﻫﻮ أن ﺿﻴﺎع ﺑﻮﺻﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻨﻘﺪي ﻛﺎن ﺳـﺒﺒﻪ ﻓﺸﻞ اﻷﻧﻈﻤﺔ ﰲ ﺑﻨﺎء‬ ‫دوﻟﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬

‫رأي‬

‫ﺣﺰب اﷲ‬ ‫ﻓﻲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫اﻻﻧﻘﻀﺎض ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ‬

‫ﺑﺎﺗﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺜﻼث ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﺷﺒﻪ ﻣُﻌ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﺔ ﻣﻊ إﴏار ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وﺣﻠﻔﺎﺋﻪ ﻋﲆ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺨﻄـﺎب اﻷﺧﺮ ﻷﻣﻴﻨﻪ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺣﺴـﻦ ﻧﴫاﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﺿﺤﺎً‪ ،‬إذ‬ ‫اﺗﻬﻢ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﺠﺰ وﺑﺪا أﻧﻪ ﻳﺴﺘﺨﻒ ﺑﻤﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻵن أﺻﺒـﺢ وﺿـﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﻌﻠﻘﺎ ً واﻟﱪﻤـﺎن ﻣﺆﺟﻼً واﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻣﻬـﺪدة‪ ،‬ﻗﺒـﻞ أﻳـﺎم اﺗﻬﻢ ﺣﻠﻔﺎء ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻴﺸـﺎل ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻣـﺪﱠد اﻟﱪﻤﺎن ﻟﻨﻔﺴـﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ وﻧﺼﻒ اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر ﺗﻐﻴﺮ ﻣﻮازﻳﻦ اﻟﻘﻮى ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً ورﺑﻤﺎ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎً‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻴﺘﺒﻌﻪ‬ ‫ﻓـﺮض ﻗﺎﻧـﻮن اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﺟﺪﻳﺪ وﺑﺮﻤﺎن ﺟﺪﻳﺪ ﻳﻼﺋـﻢ اﻤﻨﺘﴫ ﻛﻲ ﻳﻔﺮض‬ ‫ﴍوﻃـﻪ وﻧﻮاﺑﻪ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﴣ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟﺜﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻒ ﺗﻤﺎم ﺳـﻼم ﺑﺘﺸـﻜﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻟﻢ ﺗ َﺮ اﻟﻨﻮر ﺑﻌﺪ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻟﻦ ﺗﺮاه ﰲ‬ ‫اﻤﺪى اﻤﻨﻈﻮر‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ إﺟﻤﺎع ﻓﺎﺟﺄ اﻤﺮاﻗﺒﻦ ﻋﲆ ﺷـﺨﺺ ﺳﻼم ﰲ ﻇﺮوف‬

‫اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ ﻟﺒﻨﺎن اﻋﺘﻘﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ أن ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻦ ﻳﻄﻮل‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﻮاﻗﻊ ﻛﺎن ﰲ اﺗﺠﺎه آﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻤﻊ إﴏار اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻧﺠﻴﺐ‬ ‫ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻘﺎﻟﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺪاﻋﻴﺎت اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﺟﺪ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وﺣﻠﻔﺎؤه ‪ -‬وﻫﻢ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪون ﻣﻦ إﺿﻌﺎف اﻟﺪوﻟﺔ وﺳـﻠﻄﺎﺗﻬﺎ‪ -‬ﻣﺨﺮﺟﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋﲆ ﺳـﻼم دون ﺗﻤﻜﻴﻨـﻪ ﻣﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺗﴫﻳﻒ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺤـﺰب ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﺘﺤـﺮك اﻟﺤﺰب ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ داﺧﻠﻴﺎ ً وﺧﺎرﺟﻴﺎ ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ رﻏﺒﺎﺗﻪ دون‬ ‫ﺣﺎﺟﺘـﻪ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻣﻴﻘﺎﺗـﻲ‪ ،‬واﻟﺤﺰب ﻟﻴﺲ ﻣﺘﻌﺠﻼً ﻋـﲆ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻔﻘﺪه اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻊ ﺗﻤﻠﻤﻞ ﺑﻌﺾ ﺣﻠﻔﺎﺋﻪ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﺬي‬ ‫رأى اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﻮن أﻧﻪ ﺑﺎت ﻋﺎﺟـﺰا ً ﻋﻦ ﺗﻤﺜﻴﻠﻬﻢ ﻟﻌﺪم ﻗـﺪرة أﻋﻀﺎﺋﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺎﻟﺪور اﻤﻨـﻮط ﺑﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻴﺒﺪو أن ﴍﻋﻴﺘﻪ اﻫﺘـﺰت ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺪ‬

‫ﻗﺎدرا ً ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺪوره ﰲ اﻟﺘﴩﻳﻊ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺎدرا ً ﻋﲆ إﻳﺠﺎد‬ ‫ﻗﺎﻧـﻮن اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ أﻋﻀﺎﺋﻪ‪ .‬وﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي ﱠ‬ ‫ﻛﻔﺖ ﻓﻴﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫واﻟﱪﻤﺎن ﻋـﻦ أداء دورﻫﻤﺎ وأﺻﺒﺢ وﺿﻌﻬﻤﺎ ﻣﻠﺘﺒﺴـﺎ ً وﺿﻌﻴﻔﺎً‪ ،‬ﺑﻘﻴﺖ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎذﺑﺎت وﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ وﺣﺪة اﻟﺒﻼد‬ ‫وﺳـﻴﺎدﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻊ ﺗﻘﺎﻋـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﻦ أداء واﺟﺒﻬـﺎ‪ ،‬اﺿﻄﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﻴﺸـﻴﻞ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﻟﻠﺘﺤﺮك ووﻗﻒ اﻻﻧﺘﻬـﺎﻛﺎت اﻤﺘﻜﺮرة ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻧﻈﺎم‬ ‫دﻣﺸـﻖ ﻟﺴـﻴﺎدة أراﺿﻴﻪ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻣﺎ إن ﺗﺤـ ّﺮك اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﻋـﱪ اﻻﺣﺘﺠﺎج‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺳﺎرع ﺣﻠﻔﺎء ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻻﺗﻬﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻫـﺪد آﺧـﺮون ﺑﺎﻏﺘﻴﺎ���ﻪ وأﻃﻠﻘـﻮا ﻗﺬﻳﻔـﺔ ﺻﺎروﺧﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻘـﴫ اﻟﺠﻤﻬﻮري ﻛﺈﺷـﺎرة إﱃ ﺟﺪﻳﺔ اﻟﺘﻨﺒﻴﻪ‬ ‫وﴐورة اﻟﺘﺰام اﻟﺼﻤﺖ‪ .‬ﺣﺰب اﻟﻠﻪ أﻛﻤﻞ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻟﺒﻨﺎن وأﺳﻜﺖ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎﺗﻪ اﻟﺜﻼث‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﺳﻮى اﻟﺠﻴﺶ‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﻦ ﻳﺼﻨﻊ اﺧﺮ وﻳُ َﺸ ﱢﻜﻞ ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ..‬اﻟﻔﺮد أم اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ؟‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اˆﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺻﻮرة أﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﺨﺼﻴﺔ!‬ ‫وأرﺳﻠﺖ ﺑﺼﻮرة إﱄّْ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﺮﻫﻔـﺔ‬ ‫ﰲ وﺟﻬﻬـﺎ ﻋﺒـﺎرة‬ ‫اﻹﺣﺴﺎس‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫ﺷـﻤﺲ‬ ‫ﰲ ﻋﻴﻮﻧﻬـﺎ ﻣﻠﻴـﺎر‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﴩﻗﺔ‪..‬‬ ‫ﺷـﻔﺎﻫِ‬ ‫ﻧـﺎر‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎر‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺤﺮﻗﺔ‪..‬‬ ‫وﰲ أﺣﻀﺎﻧﻬـﺎ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴﻼمْ‪..‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ أﻟـﻒ ﻋـﺎ ٍم ﻣـﻦ ﺗﺒﺎرﻳﺢ‬ ‫اﻟﻐﺮامْ‪..‬‬ ‫رأﻳﺘﻬﺎ ﺗﺴـﺄﻟﻨﻲ ﻋﻨﻬـﺎ‪ ..‬ﺗﻈﻦ‬ ‫أﻧﻬﺎ ّْ‬ ‫ﻟﺪي‪..‬‬ ‫واﻟﺤﻖ أﻧﻨـﻲ أﺿﻌﺘﻬﺎ‪ ..‬ﻟﻜﻨﻨﻲ‬ ‫أﺟﺒﺘﻬﺎ ﺳﻴﺪﺗﻲ‬ ‫ﺧـﺬي ﻋﻴﻮﻧـﻲ إﻧﻬـﺎ ﻣﻄﺒﻮﻋﺔ‬ ‫ّْ‬ ‫ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻴﻨﻲ‪..‬‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫وﻣﻴﺾ اﻟﻐﺪ‬

‫ﺳـﺆال ﻋﺮﻳـﺾ ﺗﺒـﺎدر إﱃ ذﻫﻨﻲ‬ ‫وأﻧـﺎ أﺣﴬ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‪.‬‬ ‫اﻤﺤﺘﻮى ﻣـﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻧﻮﻋﻲ‬ ‫واﻟﻌﺮض ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺷﻜﲇ‪ !..‬ﻳﱰاوح‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻀﻌﻒ واﻟﺘﻮﺳﻂ ﻋﲆ ﺣﺴﺐ رﻏﺒﺔ‬ ‫وﻗﺪرة اﻷﺳﺘﺎذ‪!..‬‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻗﺘﻨﻊ ﺑﺎﻤﺤﺘﻮى وﺣﴬه‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﻴﺪ ﻛﺎﻟﺴـﻴﻒ ﻳﻠﻤﻊ ﺑـﻜﻞ ﺛﻘﺔ‬ ‫وﻳﻌﺮﺿﻪ ﺑﺴﻼﺳﺔ وﻳﺴـﺘﻌﻦ ﺑﺘﺠﺎرﺑﻪ‬ ‫وﻣﻌﺎرﻓـﻪ ﻟﺘﻮﺻﻴـﻞ اﻟﻔﻜﺮة وﺗﺒﺴـﻴﻂ‬ ‫اﻤﺤﺘـﻮى ﺑـﻜﻞ ﻣﺤﺒـﺔ ﻳﻐـﺬي ﻋﻘـﻮﻻ‬ ‫ﻣﺘﻌﻄﺸﺔ ﻷﻧﻮاع اﻟﻌﻠﻮم واﻤﻌﺎرف‪.‬‬ ‫اﻵﺧـﺮ ﺳـﺨﺮ ﻣـﻦ اﻤﺤﺘـﻮى ﺣﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮف ﻓﺒﻜﺮ ﺟﺪا ً ﺑﺎﻟﻘﺪح واﻟﺬم وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﻏـﺎب ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وﺣﴬ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺛﻘﺔ ﻳﺪﻋﻲ أﻧﻪ ﺳﻮف ﻳﻘﺪم زﺑﺪة اﻟﺰﺑﺪة‬ ‫ﰲ ﺛـﻼث دﻗﺎﺋـﻖ ﻤﺤﺘﻮى أﺟـﺰم أﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘـﺮأه وﻟـﻢ ﻳﻔﻬﻢ دوره‪ ،‬وﻟﺴـﺎن ﺣﺎﻟﻪ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻟـﻦ ﻳﺼﻠـﺢ اﻟﻌﻄﺎر ﻣﺎ أﻓﺴـﺪت‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜﻬـﻢ ﻟـﻢ وﻟـﻦ ﻳﻬﺘـﻢ ﺑﺜﻤﺮاﺗـﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺎﻗـﺐ ﻓﺘﺬﻛﺮ ﻛﻞ‬ ‫واﺣﺪة أﺧﺘﻬـﺎ ﺑـﺄن ﻣﺤﺎﴐﻫﻢ ﻏﺮﻳﺐ‬ ‫وﻓـﺞ ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠـﻪ وﻟﻜﻨﻪ ﺳـﻮف ﻳﻌﻄﻲ‬

‫أﻋـﲆ اﻟﺪرﺟﺎت وﻫﻮ ﻣﺴـﻌﻮد ﺑﺘﻤﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤـﺎﴐة ﺑـﻦ ﻗﻴـﻞ وﻗـﺎل وأﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر ﻣـﻊ ﺗﻤﺮﻳﺮ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺎرات اﻤﺨـﺪرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﻮر اﻟﺤﺎل ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻴﺊ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ أﺳـﻮأ ﺑـﻜﻞ‬ ‫ﺗﺸـﺎؤم‪ ،‬ﻫﻤـﻪ أن إدارة‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻻ ﺗﺴـﺠﻞ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻼﺣﻈﺔ ﺗﺸـﻮه ﺧﻄﻮاﺗﻪ‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﰲ ﺧﺘﺎم ﻣﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺒﻼدة ﺑﺎﺳﻢ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ راﺑﻌﻬﻢ ﻓﱰﻛﺰ اﻟﻌﻦ ﻣﻊ اﻷذﻧﻦ‬ ‫ﻟﺘﺨﺮج ﻣﻨﻪ ﺑﻔﺎﺋﺪة ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ‪ ،‬ﺗﺤﻤﻠﻖ‬ ‫ﻋﻴﻨﻦ ﻣـﻦ ﺧﻠﻒ ﻧﻈﺎرﺗـﻦ ﻣﱰاﺻﺘﻦ‬ ‫ﻋـﲆ أﻧﻔﻪ ﺑﻼ ﻣﻌﺮﻓـﺔ وﻻ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻟﺘﺒﻘﻰ‬ ‫ﻛﻠﻤﺘـﻪ اﻷﺷـﻬﺮ »ﻻ ﻳـﺎ ﺷـﻴﺦ« ﻋﺎﻟﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﻫﻦ ﺑﻞ ﻫﻲ ﻃﺮﻓـﺔ اﻟﺪورة اﻟﺘﻲ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻨﺴﻬﺎ ﴍﻗﻲ وﻻ ﻏﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﻣـﻊ ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺒـﺆس اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺨـ ُﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﻦ ﺣﻀـﻮر ذاك‬ ‫اﻷﺻﻤﻌـﻲ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻹﻓﺮﻧﺠﻴﺔ‬ ‫وﺻﺎﺣﺐ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﰲ ﻣﺆﻟﻔﻪ ﻗﺒﻞ ﺛﻮرة‬ ‫»اﻹﺧﻮﻧﺠﻴـﺔ« ﰲ أرض اﻟﻜﻨﺎﻧـﺔ ﻛﺎن‬ ‫اﻷﺻﻤﻌـﻲ ﻣﻤﺘﻌـﺎ ﺟـﺎدا وﻟﻜـﻦ ﻳﻌﻴﺒﻪ‬ ‫اﻻﻧﺒﻬـﺎر ﺑﺎﻟﻐﺮب ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﻄﻴﺶ ﻋﻦ‬

‫ﻗﻴﻤـﻪ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻴﴫح ﺑـﺄن ﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺪرﺑـﻦ ﺳـﻮف ﻳﻜـﻮن ﻣﺘﻔﺎوﺗﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ أن ﻻ ﺗﻼﺣﻆ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫أن اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ ﺑﻼ ﺳـﱪ وﻻ‬ ‫ﺳﺮة ﻣﺠﺮد ﻧﻈﺮة ورؤﻳﺔ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻦ أﻧﴗ ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺎد وﻛﺎﻳـﺪ اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫ﺑﺄﻟﻔﺎﻇـﻪ اﻟﺘـﻲ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﻻزﻣﺔ ﺑﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻳﻌﻴﺒﻪ‬ ‫ﺗﺜﺎﻗﻠـﻪ وﻋـﺪم رﻏﺒﺘـﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣـﺎ ﻳﻔﻴـﺪ ﰲ ﺧﺘـﺎم ﺗﻌﺎﻗﺪه ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻴﻐﺎدر اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن »اﻣﺘﻸ« وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أن »ﻣﻸ«‪.‬‬ ‫ﻫﻜـﺬا ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻟﻘـﺎدة ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺑﻼ ﻗﻴﺎدة‪!..‬‬ ‫وﻟﺴـﺖ ﻫﻨﺎ أﻟﻮم اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫أﻟﻮم ﻣﻦ ﺳـﻠﻤﻬﺎ ﺗﺪرﻳﺐ ﻗـﺎدة وﻫﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ ﻫﻢ اﻟﻘﻴﺎدة ﺑـﻞ ﻫﻤﻬﺎ اﻷوﺣﺪ أن‬ ‫ﺗﺤﺼﺪ اﻟﺮﺳـﻮم ﺑﺄﴎع وﻗﺖ أﺷـﻐﻠﺖ‬ ‫ﺟﻮاﻻت اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﺑﺄﻧﻮاع رﺳﺎﺋﻞ اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎرﻋﺔ اﻟﺘﺴـﺪﻳﺪ وﺣﺘﻰ وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺼﺪﻣـﺔ ﻋﻨﺪﻣـﺎ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻤﺤﺘﻮى اﻤﻘـﺮر ﺑﺎﻤﺤﺎﺻﺔ‬

‫ﺑﺤﺴـﺐ اﻟـﻮزن اﻤﻬﻨـﻲ ﺑـﻦ أﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﻓﻨﺜـﺮت ﺳـﺎﻋﺎت ﺣﺘﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ ‪-‬ﺷـﻔﺎه اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻛﺎن ﺣﻈﻪ ﺑﻘﺪر‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﻪ وﻣﻜﺎﻧﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﺘﺎﻣـﺎً‪ :‬أﺗﻤﻨﻰ ﻣـﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫أن ﺗﻌﺘﻤﺪ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺨﺎص ﺑﻬﺎ ﻛﺠﻬﺎز‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﺎم وﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻼرﺗﻤﺎء ﰲ‬ ‫ﺣﻀﻦ ﺑﻌﺾ رﺟـﺎﻻت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫اﻟﺬي ﺟﻠﻪ ﻣﻦ اﻤﺤﻨﻄﻦ وﻣﻤﻦ اﺳـﺘﻬﻠﻚ‬ ‫وﻻ ﻣﺠـﺎل ﻷن ﺗﻄﺎﻟﺒـﻪ ﺑﺎﻟﺠﻬﺪ ﰲ آﺧﺮ‬ ‫اﻤﺸﻮار‪.‬‬ ‫ﻳﻔـﱰض أن ﺗﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣـﻊ ﻣﺮاﻛـﺰ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻣﺆﻗﺘﺎ وﺗﻘﻮم ﺑﺘﻌﻴﻦ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ ﻣﻦ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﻤﻌﻬﺪ ﺗﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫ﺧـﺎص ﺑﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﱰﺑﻴـﺔ وﻣﺘﻔـﺮغ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ دورات ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻘﺮر ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫وﻟﻜﻞ ﻃﺮاﺋﻖ ﺣﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬ﻫـﺬا إذا أردﻧﺎ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻐﻴﺮ ﻓﺎﻋﻼً واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺜﻤﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺴـﺘﻮدع ﻟﻜﻞ ﺑﻠﻴﺪ‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ ﻣﻴﺪاﻧﺎ ً ﻟﺘﻜﺮار اﻟﻔﺸﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻋﻨـﻮان ﺗﻘـﺪم‬ ‫ورﻗﻲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻋﲆ ﻣﺮ اﻟﻌﺼﻮر‪.‬‬ ‫زاﻫﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫اﻟﺜﻮرة اƒﺧﻼﻗﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪة ﺟﺪا ً ﺑﺈﻃﻼق ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﻮﻳﱰ ﻣﻦ اﻤﻐﺮدﻳـﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ‬ ‫زاد ﻣـﻦ ﺟﻤﺎﻟﻬـﺎ وﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ .‬اﻟﺴـﺆال ﻫﻮ ﻫﻞ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻓﻌﻼً ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻤﺜـﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻼت؟ ﻧﻌﻢ وﺑﻘﻮة ﻧﺤﺘﺎج ﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺤﻤﻼت‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك ﻓﺠﻮة ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ زادت ﻣﻦ اﻻﻧﺤﻼل‬ ‫ُ‬ ‫وﺗﺴـﺎﻫﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺴـﺐ واﻟﺸـﺘﻢ واﻟﻄﻌﻦ ﰲ‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻲ‬ ‫أﻋﺮاض اﻟﻨﺎس‪ .‬واﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻐـﻲ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺸـﻌﺐ ﻣﺴـﻠﻢ أﺻﺒﺢ ﻓﺎرﻏﺎ ً وﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ إﺳﻼﻣﻪ وﺳﻼﻣﻪ‪،‬‬ ‫أﺻﺒﺤﻮا ﻻ ﻳﻮﻗﺮون اﻟﻜﺒﺮ وﻻ ﻳﺤﱰﻣﻮن اﻤﻌﻠﻢ‪ ،‬واﻧﻌﺪﻣﺖ‬ ‫آداب اﻟﻄﺮﻳﻖ واﻤـﺎرة وﻛﻞ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺎء‬ ‫اﻹﺳﻼم ﻟﻴﻜﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻤﺎ ﻓﺮت اﻷﺧﻼق ﻣﻦ ﺑﻦ أﻳﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻛﺒﺮة إﱃ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻼت اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺮى أﻧـﻪ ﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ اﻷﺧﻼق واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬

‫وﺗﺘﻨﺎوﻟـﻪ‪ .‬واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﻻ ﺗﺤﺼـﻞ إﻻ ﺑﺎﻟﻘـﺮاءة واﻻﻃـﻼع‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳـﺌﻞ ﻧﻴﻮﺗﻦ ﻋـﻦ ﴎ ﻋﺒﻘﺮﻳﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل‪ :‬ﻟﻘﺪ وﻗﻔﺖ‬ ‫ﻋﲆ أﻛﺘـﺎف اﻟﻌﻤﺎﻟﻘﺔ اﻟﺬﻳـﻦ ﺟﺎؤوا ﻗﺒـﲇ )ﻳﻌﻨﻲ ﻗﺮاءﺗﻪ‬ ‫ﻛﺘﺒﻬـﻢ(‪ ،‬وﻷن اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻜﻤـﺎل اﻟﺬي ﻳُﺮﺟﻰ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻟﻦ ﻧﻘﻒ ﻣﻜﺘﻮﰲ اﻷﻳﺪي‪ ،‬ﺑﻞ ﺳـﻨُﺤ ﱢﺮض اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘـﺮاءة وﺗﻨﺎول اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﻮي ﻧﺼﻒ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﰲ اﻤﻨﺎﻫﺞ‪َ .‬و ِﻟﻜﻲ ﻧﺸـﻌﺮ ﺑﺤﺠﻢ ﻣﺸﻜﻠﺘﻨﺎ وﺣﺎﺟﺘﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮاءة ﻓﻠﻨﺴـﺄل اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻧﻌﺮﻓﻬﻢ ﻷن أﻏﻠﺒﻬﻢ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺳـﻒ ﺗﺨ ﱠﺮج ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ وﻟﻢ ﻳﻘﺮأ ﻛﺘﺎﺑﺎ ً واﺣﺪاً‪ .‬اﻷﺧﻼق‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺟﺎﻧﺒـﺎن ﻣﻜﻤﻼن ﻟﺒﻌﻀﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ ﻣﺜﻘﻔﺎ ً وﻏﺮ ﺧﻠﻮق‪ ،‬واﻟﻌﻜـﺲ‪ .‬ﻫﻨﺎك ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣـﻮر ﻳﺠـﺐ أن ﻧﺘﻨﺎوﻟﻬﺎ وﻧﺒﺤﺚ ﻟﻬﺎ ﻋـﻦ ﺣﻠﻮل‪ ،‬ﺟﻤﻴﻞ‬ ‫ﺟـﺪا ً أن ﻧُﻈﻬـﺮ ﻋﻴﻮﺑﻨـﺎ وﻋﻴـﻮب ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ وﺳـﻠﻮﻛﻴﺎﺗﻪ‬

‫اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﺣﺘﻰ ﻧﺘﻨﺎﻗﺸـﻬﺎ ﺑﺼﻮت ﻣﺮﺗﻔﻊ ﻧﺴﻤﻌﻪ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪،‬‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﻳﻌﺮف اﻟﺠﻤﻴﻊ أﻧﻨﺎ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻲ ﻧﺘﺤﺎور ﺑﺼﻮت ﺷـﻌﺐ واﺣـﺪ ﺧﺎﺋﻒ ﻋﲆ ﺟﻴﻠﻪ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻨﺸـﺄ اﻵن وﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻟﺨﻄـﺮ اﻟﻜﺒﺮ إذا ﻣﺎ اﺳـﺘﻤﺮ‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻋﻠﻴﻪ دون ﺣﺮاك‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ ﻣﻦ اﻟﴬوري‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻟﺸـﺨﺺ ﰲ ﻣﻜﺎﻧـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﻤـﻼت‪ ،‬ﻓﺎﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺷـﺒﺎب وﻓﺘﻴﺎت‬ ‫أﺛﺒﺘـﻮا أﻧﻬﻢ ﻋﻨﺎﴏ ﻓﻌّ ﺎﻟـﺔ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﻢ‪ ،‬واﻷﻫﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬ ‫أن ﻧُﻘﺮ وﻧﻌﱰف ﻓﻌﻼً ﺑﻤﺸﻜﻠﺘﻨﺎ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺮﺗﻘـﻲ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻨﺎ دون ﺗﻌﻜﺮ ﻣـﻦ أﺻﻮات‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﺗﻨﻜﺮ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺬي ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﻮزﻳﺔ ﻣﺒﺎرك‬

‫اﻟﻴﻤﻦ وﺗﺤﺪﻳﺎت اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ!!‬ ‫ﺑﺎﺳﻞ اﻟﺜﻨﻴﺎن‬

‫وﻳﻦ ﺑﺘﺼ ﱢﻴﻒ‬ ‫ﻫﺎﻟﺴﻨﺔ؟‬ ‫أﻃﻠﻖ ﻫﺎﺷـﺘﺎق ‪#‬وﻳﻦ‬ ‫_ ﺑﺘﺼﻴـﻒ_ ﻫﺎﻟﺴـﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﺷـﺎرك ﻓﻴـﻪ آﻻف ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻐـﺮدي ﺗﻮﻳـﱰ‪ ..‬ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻐﺮدﻳـﻦ أﺧـﺬوا اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺑﺠﺪﻳـﺔ وأﺧـﱪوا ﺑﺎﻤـﻜﺎن‬ ‫اﻟﺬي ﺳﻴﺴﺎﻓﺮون إﻟﻴﻪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ ﺳﻮاء ﻛﺎن ﺧﺎرج أو‬ ‫داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﻀﻬﻢ‪ ..‬ﻳﻘﻮل ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﺳﻴﺴﺎﻓﺮ إﱃ ﺑﻴﺖ أﻋﻤﺎﻣﻪ‪..‬‬ ‫أو أﻧـﻪ ﺳـﻴﻘﴤ اﻟﺼﻴـﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻏﺮﻓﺘﻪ وﺻﺎﻟﺔ ﺑﻴﺘﻪ‪..‬‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﺎً‪ ..‬اﻟﺴـﻔﺮ ﳾء‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ وﻣﻤﺘـﻊ ﺟـﺪا ً ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻳﻌﻠﻤـﻚ ﺛﻘﺎﻓﺎت اﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻔﺮ ﺗﺠـ ﱢﺮب‬ ‫ﺗﺠﺎرب ﻣﻤﺘﻌـﺔ وﺟﻤﻴﻠﺔ‪..‬‬ ‫وﻛﻤـﺎ ﻗﻴـﻞ ﰲ اﻟﺴـﻔﺮ ‪7‬‬ ‫ﻓﻮاﺋﺪ‪..‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ أن ﺗﺴـﺎﻓﺮ‬ ‫ﺣﺘـﻰ إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻚ‬ ‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ‪ ..‬ﻓﺒﺪﻻ ً ﻣـﻦ درﺟﺔ‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل ﻓﺎﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺗَﻔِ ﻲ ﺑﺎﻟﻐﺮض‪،‬‬ ‫وﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻓﻨـﺪق ‪ 5‬ﻧﺠﻮم‬ ‫ﻓﻔﻨـﺎدق اﻟــ ‪ 3‬ﻧﺠـﻮم‬ ‫ً‬ ‫وﺑﺪﻻ ﻣﻦ أن ﺗﺴﺎﻓﺮ‬ ‫ﺟﻴﺪة‪،‬‬ ‫‪ 14‬ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻓﺴـﺎﻓﺮ ‪ 7‬أﻳـﺎم‬ ‫ﻣﺨﺘﴫة وﻣﺮﻛﺰة‪.‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ إذا ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘـﻚ ﻗﻠﻴﻠـﺔ ﻓﻤـﻦ‬ ‫اﻤﻤﻜـﻦ اﻟﺴـﻔﺮ إﱃ اﻟﺪول‬ ‫ﻛﺎﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ‬ ‫واﻟﻜﻮﻳـﺖ‬ ‫واﻹ���ـﺎرات‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرة ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨـﻰ ﻟﻜـﻢ إﺟـﺎزة‬ ‫ﺟﻤﻴﻠﺔ‪ ..‬وﻣﻤﺘﻌﺔ‪.‬‬ ‫»ﻟﻠﺴـﻔﺮ ‪ 7‬ﻓﻮاﺋـﺪ‬ ‫ﺟﻌﻠﻨﺎﻫﺎ ‪ ..8‬ﻗﻠﻞ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻚ‬ ‫واﺳﺘﻤﺘﻊ«‪.‬‬ ‫‪thunayan@alsharq.‬‬ ‫‪net.sa‬‬

‫اﻟﻴﻤﻦ ذﻟﻚ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻜﺒﺮ واﻟﻌﻈﻴﻢ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺨـﻪ وﺣﻀﺎرﺗـﻪ وﺷـﻌﺒﻪ‪ ،‬ﻳﺒﺤﺚ‬ ‫أﺑﻨﺎؤه ﻋـﻦ دوﻟﺔ ﻣﺪﻧﻴـﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺎت ﺗﻮاﺟـﻪ ﻧﺸـﺄﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ‬ ‫ﻋﻘﻠﻴﺔ دوﻳﻼت اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺸﻘﻴﻬﺎ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨـﻲ واﻟﻘﺒـﲇ اﻟﺠﻬـﻮي‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ‬ ‫ﻋﻘﻠﻴﺔ ﻓﺸﻞ اﻹدارة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻌـﺪ ﻋﻘﻠﻴﺔ دوﻳﻼت اﻟﺪوﻟـﺔ ﻋﺎﺋﻘﺎ ً‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺎ ً أﻣـﺎم إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻋﴫ ﺑﺸـﻘﻴﻬﺎ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﻘﺒﲇ اﻟﺠﻬﻮي‪ .‬دوﻳﻠﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟـﺔ‪ :‬دوﻳﻠـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟـﺔ ﺗﻔـﺮض ﻋـﲆ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻮﻻء ﻟﺰﻋﻴﻢ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ أو اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫أو ﻣﺮﺷـﺪﻫﺎ أو ﻣﺆﺳﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻐﻴﻴﺐ اﻟﻮﻻء اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻦ اﻤﻨﻬﺞ واﻟﻔﻜﺮ‬ ‫واﻟﺴﻠﻮك ﻟﺘﺼﻨﻊ ﻓﻜﺮا ً وﻣﻨﻬﺠﺎ ً وﺳﻠﻮﻛﺎ ً‬ ‫ﻗﺪ ﻳﻘﺘﻨـﻊ ﺑﻪ اﻷﺗﺒـﺎع‪ ،‬وﺗﻔﺮﺿﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺎﻣﺔ اﻟﺸـﻌﺐ ﺑﻘﻮة اﻟﺴـﻼح اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻜﺪس ﺑﻄﺮق ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫أو وﺳـﺎﺋﻞ أﺧﺮى ﻏﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ ﺳﻴﺎدة اﻟﺪوﻟﺔ وﻫﻴﺒﺘﻬﺎ واﻟﻮﻻء‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ .‬ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﺗﺮﻳـﺪ أن ﺗﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‪ ،‬وﺗُﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﰲ ﺣﺮوب ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ‪ ،‬وﻳﺨﴪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬واﻟﺨﺎﴎ اﻷﻛﱪ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫دوﻳﻠﺔ اﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ اﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ‪ :‬ﺗﻜﺪﻳﺲ اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻟﺘﻤﺮد ﻋـﲆ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫دوﻳﻠﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ اﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻣﺎزاﻟﺖ وﻫﻴﺒﺘﻬﺎ وﻋﺪاﻟﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳُﺤﺪث ﺣﺮوﺑﺎ ً‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﻣـﻊ ﺧﺼـﻮم ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ ﰲ اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻤﻜـﻮن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻬﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﺗُﺪﻣﺞ‬ ‫وﻳُﺪﺧﻞ اﻟﻴﻤـﻦ ﰲ ﺣﺮوب‬ ‫ﰲ ﻧﻈﺎم اﻟﺪوﻟﺔ وﻗﻮاﻧﻴﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺗﻨﺘﻬـﻲ‪ ،‬وﻳﺨـﴪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ أن ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻗﺒﲇ ﺗﻘﻠﻴﺪي ﻧﻮﻋﺎ ً‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬واﻟﺨـﺎﴎ اﻷﻛﱪ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ‪ .‬ﻋﻘﻠﻴـﺔ اﻹدارة‬ ‫ﻣـﺎ‪ ،‬وﻣﺪﻧـﻲ ﰲ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ :‬ﻋﻘﻠﻴﺔ اﻹدارة‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺑﺸـﺨﻮﺻﻬﺎ‬ ‫ﻓﺮﻗـﺎ ً ﺑﻦ اﻟﻘﺒﻴﻠـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫وﻓﻜﺮﻫـﺎ وﻃـﺮق إدارﺗﻬﺎ‬ ‫واﻟﻘﺒﻴﻠـﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ إﱃ أﺧﺮى‪ ،‬اﻷﺟﻬـﺰة اﻹدارﻳـﺔ ﺟﻌﻠـﺖ ﻣـﻦ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟـﺪول وﺻﻠـﺖ ﻣـﻊ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ إﱃ دوﻟﺔ ﻓﺎﺷـﻠﺔ وﰲ ذﻳﻞ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﻧﺪﻣـﺎج ﰲ اﻟﺪوﻟـﺔ وﻗﻮاﻧﻴﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻻﺳـﺘﻘﺮار وﻣﺴﺘﻮى‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻻﻧﺘﻤـﺎء إﻟﻴﻬﺎ ﻣﺠﺮد ﻟﻘﺐ وﻟﻴﺲ دﺧﻞ اﻟﻔـﺮد‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﻤﻦ أواﺋـﻞ اﻟﺪول‬ ‫اﻧﺘﻤـﺎء اﻟﻌﺼﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ اﻟﺴـﻼح ﰲ اﻟﻔﺴـﺎد واﻟﻔﻘـﺮ واﻟﺤﻜـﻢ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‬ ‫اﻟﺼﻤﺪي واﻟﺤـﺮوب واﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬وﺳـﺒﺐ ذﻟﻚ اﻟﺨﻠﻞ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪوﺟﻴﺸـﻬﺎ‬ ‫ﰲ وﺟـﻪ اﻟﺪوﻟﺔ وﺗﺠﻌﻞ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫وأﺟﻬﺰﺗﻬﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺨﺼﻢ ﻟﻬﺎ وﺗﻨﺎﻓﺴﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻹدارﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﺪار ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻮﻻءات اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﺠﻬﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺑﺴﻂ اﻟﻨﻔﻮذ‪.‬‬ ‫ﺗﺠـﺪ ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻔﺎﺷـﻠﻦ ﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺮﻳـﺪ أن ﻳﺤﻜـﻢ اﻟﻮﻃـﻦ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺮﰲ وﻟﻴـﺲ ﺣﻜـﻢ ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﺪوﻟـﺔ ﻳﺘﻮﻟـﻮن ﺷـﺄن اﻹدارة‪ ،‬وأن ﻛﺜـﺮا ﻣـﻦ‬ ‫واﻟﻘﻀـﺎء‪ ،‬وﻫﺬا ﻟـﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ اﻟﻜﻮادر اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺧﺎرج اﻹدارة ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺗﻄﻮر اﻟﻌﴫ واﻟﻮﻋﻲ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻹﻗﺼﺎء اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺠﻬﻮي واﻤﻨﺎﻃﻘﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﻮﻃﻨﻲ‪ .‬ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻘﻠﻴـﺔ ﺗﺮﻳﺪ أن ﺗﺠﻌﻞ أو ﺗﺠﺪﻫـﻢ ﺧـﺎرج اﻟﻮﻃـﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ ﺧﺎﺿﻌﺔ ﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ وﻟﻴﺲ أرﻗـﻰ اﻹدارات اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬أو ﰲ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒﻴﻠـﺔ ﺧﺎﺿﻌﺔ ﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ ﻋﺰﻟﺔ ﺑﻌﻴﺪا ﻋـﻦ اﻤﻜﺎﻳﺪات‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻹدارة اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﺤﻜﻤﻬـﺎ‬ ‫ﻗﺎﻧـﻮن ﻏﺮ ﻣﺘﻐـﺮات ﻧﻔـﻮذ اﻷﺣﺰاب‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ إﻳﺠﺎد‬ ‫آﻟﻴـﺔ ﺗﻌﻴـﻦ ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﻛﻞ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻳﺼﺎدق ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﻮ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‪.‬‬ ‫إذا ً ﻷﺟـﻞ دوﻟـﺔ ﻣﺪﻧﻴـﺔ ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﺗﻠﺒـﻲ‬ ‫ﻃﻤﻮح ﺷـﺒﺎب اﻟﻮﻃـﻦ واﻤﺨﻠﺼﻦ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻟﻠﻌﻘﻠﻴـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ وﻟﻠﻌﻘﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ اﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻻﻧﺪﻣﺎج ﰲ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻮد أﺳـﻠﺤﺘﻬﻢ إﱃ ﻣﺨﺎزﻧﻬﺎ‬ ‫وﻣﻌﺴـﻜﺮاﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻋـﲆ اﻟﺮﺋﻴـﺲ إﺻﻼح‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء وإﻋﺎدة اﻟﺤﻘـﻮق إﱃ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ ﻗﻴـﺎدة اﻟﺠﻴـﺶ واﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺠـﺮد ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻻﻧﺘﻤـﺎءات‬ ‫اﻟﻀﻴﻘﺔ اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ واﻤﻨﺎﻃﻘﻴﺔ واﻟﺤﺰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻻ وﻻء إﻻ ﻟﻠﻮﻃﻦ‪ ،‬وأن ﺗﺮﺗﻘﻲ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑـﺎﻹدارة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺛﻢ اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻷداء واﻟﺘﻌﻴـﻦ وﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ واﺳـﺘﺨﺮاج ﺛﺮواﺗﻬﺎ وﻓﻖ ﺧﻄﻂ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺬﻟـﻚ ﻧﻜﻮن ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺨﻠﺼﻨـﺎ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺘﺮ ﺻﻔﺮ‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت‬ ‫وا ﻻﺧﺘﺒـﺎ ر ا ت‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ وﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫ﻣـﻦ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻗﻴﺎس اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫وﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣـﺪى‬ ‫ﺗﺤﺼﻴـﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ‪) ،‬ﻗـﺪّر‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﲇّ( وﺗﺨﺼﺼـﺖ ﰲ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﻷﺧـﺮج ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺸـﻔﺮات اﻟﺪاﻓﻨﺸـﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻋﺘﺪت ﻋﲆ ﻣﺸﺎﻫﺪة اﻷﺻﻔﺎر ‪-‬وﻣﺎ ﺟﺎورﻫﺎ‪-‬‬ ‫ﻋـﲆ ورﻗﺔ اﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻃﺒﻌﺎ ً اﻟﻔﺎﺟﻌﺔ‬ ‫ﻋﺰﻳـﺰي اﻟﻘﺎرئ أن »ﻣﺴـﱰ ﺻﻔـﺮ« ﻳﻌﻨﻲ ﻻ‬ ‫ﳾء‪ ،‬ﻳﻌﻨـﻲ )ﻓـﺮاغ(‪ ،‬ﻳﻌﻨﻲ ﺧﻴﺒـﺔ أﻣﻞ‪ ،‬إﻧﻚ‬ ‫ﻟﻮ ﻗﻤﺖ ﺑﺎﺧﺘﺒﺎر ‪-‬اﻟﻄﺎوﻟﺔ واﻟﻜﺮﳼ‪ -‬اﻟﻠﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺠﻠﺲ ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﺈﻧﻬﻤﺎ ﺳـﻴﺤﺼﻼن‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﻔﺲ اﻤﺨـﺮج »اﻟﺼﻔﺮي«‪ ،‬ﺑـﻞ ﻟﻮ ﻗﻤﻨﺎ‬ ‫ﺑﺘﻠﻄﻴﻒ اﻤﺜﺎل وﻓﺮﺿﻨﺎ أن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻧﺎم ﻃﻮال‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ ﰲ ﺑﻴﺘﻪ وﻟﻢ ﻳﺤﴬ ﺣﺼـﺔ واﺣﺪة ﺛﻢ‬ ‫اﺧﺘـﱪ وﺣﺼﻞ ﻋـﲆ »ﺻﻔﺮ« ﻣﺎ اﻟﻔـﺮق ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑﻦ »ﻣﺴﱰ ﺻﻔﺮ« اﻟﺤﺎﴐ اﻟﻐﺎﺋﺐ!‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوراق ﻣﺎدﺗـﻲ‪ ،‬ﻛﻨـﺖ‬ ‫ﺑﺤـﴬة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ زﻣﻼﺋـﻲ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﺧﺘـﻼف اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪ ،‬وﻛﻨـﺎ ﻧﺘﺒﺎدل اﻟﻬﻤﻮم‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺪﻧﻲ اﻟﺪرﺟﺔ واﻹﺟﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻗﻠﺖ‪) :‬ﻫﺬا ﻛﺜﺮ‪،‬‬ ‫ﻻﺑـ ّﺪ أن ﻳُﺨﺼﺺ ﻟﻠﻤﻌﻠﻢ ﺑـﺪل رﻓﻊ ﺿﻐﻂ(‪،‬‬ ‫إن ﻣﺎ ﻧﻘﺮأه وﻧﺸـﺎﻫﺪه ﻓـﻮق ﻃﺎﻗﺘﻨﺎ‪ ،‬ﻗﺎل ﱄ‬ ‫أﺣﺪﻫـﻢ‪ :‬إن ﻣﻨﺎﻫﺠﻨﺎ ﺑﻌﻴـﺪة ﻋﻦ واﻗﻌﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻮ‬ ‫اﻗﱰﺑﺖ ﻣﻨﺎﻫﺠﻨﺎ ﻻﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﻢ ﺳﻴﺘﻐﺮ اﻟﻮﺿﻊ‪.‬‬ ‫ﻓﺄﺟﺒﺖ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺸﺒﻬﺔ ﺑﻘﻮﱄ‪ :‬ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰي‪ ،‬أﻧﺎ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺖ ﻣﻦ اﻟﻄﻼب ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺗﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﺷـﺒﻜﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪة )اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك‬ ‫واﻟﺘﻮﻳـﱰ واﻟﻴﻮﺗﻴـﻮب واﻟﻮاﺗـﺲ آب(‪ ،‬أيﱡ‬ ‫ﻗـﺮب أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬا‪ ،‬ﻓﻤﺎ اﻟـﺬي ﺟﻨﻴﺘﻪ؟؟ أﺣﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻄﻼب اﻛﺘﻔﻰ ﺑﻮﺿﻊ ﻛﻠﻤﺔ »‪ «Like‬ورﺳـﻢ‬ ‫ﺷـﻜﻞ وأﻳﻘﻮﻧﺔ ﻳﺪ اﻹﻋﺠﺎب اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ اﻹﺑﻬﺎم!!‬ ‫أﻋﻄﻴﺘﻬـﻢ ﺳـﺆاﻻ ً ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﻓﻘﺮات‬ ‫وﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺧﻴـﺎرات‪ ،‬ﺗﺨﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻃﺎﻟﺐ أﺧﺬ‬ ‫»ﺻﻔـﺮ« ﻣﻦ اﻟﺪرﺟـﺎت‪ ،‬ﻳﻌﻨـﻲ ﻻ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫وﻻ ﺣﺘﻰ ﺣﻆ!!! ﻣـﺪرس اﻟﻌﻠﻮم أﻫﺪاﻧﻲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮة‪) :‬ﻣـﻦ اﻟﱪﻣﺎﺋﻴـﺎت( وأﻋﻄﺎﻫﻢ أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﺧﻴﺎرات‪ ،‬اﻹﺟﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﺗﺮﻗﺺ ﰲ اﻟﻮرﻗﺔ‬ ‫ﻷن اﻟﺨﻴﺎرات اﻷﺧﺮى ﻣﺴﺘﺒﻌﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺳﺘﺄﺗﻴﻚ‬ ‫ﺟﻠﻄـﺔ إذا ﻋﻠﻤـﺖ أن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﺧﺘـﺎرت أن‬ ‫»اﻟﺠـﺰر« ﻣﻦ اﻟﱪﻣﺎﺋﻴـﺎت!! اﻟﺠﺰر )اﻟﱪﺗﻘﺎﱄ‬ ‫اﻟﻠﻮن( اﻟﺬي ﻧﺄﻛﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﱪﻣﺎﺋﻴﺎت!!‬ ‫وأﻧـﺎ أﺻﺤﺢ وأﺳـﻤﻊ ﻗﻔـﺰت إﱃ ذﻫﻨﻲ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻤﻌﻠﻢ )رﻣﻀﺎن ﻣﱪوك أﺑﻮاﻟﻌﻠﻤﻦ‬ ‫ﺣﻤـﻮدة( اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣﺜّﻠﻬـﺎ »ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻫﻨﻴﺪي«‪ ،‬وﺗﻤﻨﻴﺖ ﻟـﻮ أﻣﺘﻠﻚ دراﺟﺘﻪ وﻋﺼﺎه‬ ‫ﻷذﻫـﺐ إﱃ ﺑﻴـﺖ اﻟﻄﺎﻟـﺐ »ﻣﺴـﱰ ﺻﻔـﺮ«‬ ‫وأﴐﺑﻪ )وﺳﻂ ﺑﻴﺘﻮ وﻗﺪام أﻫﻠﻮ(‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﺪ اﻟﻘﻮﻳﺮي‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﻤﺪي‬

‫اﻟﺴﺎﺋﻖ واﻟﺸﻐﺎﻟﺔ‪ ..‬دراﻣﺎ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ!!‬ ‫ﻳﻌﻴﺶ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺘﻦ‪ ،‬ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﻛﺄﺣﺪ أﻓﺮاد‬ ‫اﻷﴎة‪ ،‬ﻻ أﺳﻤﺢ ﺑﺘﺎﺗﺎ ﻷي ﻓﺮد ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺑﻤﺎ ﻳﻤﺲ ﻛﺮاﻣﺘﻪ ﻛﺈﻧﺴﺎن‪ ،‬ﻳﺒﺎدﻟﻨﺎ ﻧﻔﺲ اﻟﺸﻌﻮر‪،‬‬ ‫ﻳﺄﻛﻞ ﻛﻤﺎ ﻧﺄﻛﻞ ﰲ ﺑﻴﺘﻨﺎ وﻣﻦ ﻃﻌﺎﻣﻨﺎ‪ ،‬ﻳﺘﺴـﻠﻢ ﻣﺮﺗﺒﻪ ﰲ‬ ‫ﻳﻮم ‪ 2‬أو ‪ 3‬ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬ﺣﻦ ﻳﻜﻤﻞ اﻟﻌﺎم أﻣﻨﺤﻪ زﻳﺎدة‬ ‫ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋـﻦ ‪ ،%7-5‬وﻫﺪﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﻴﺪﻳـﻦ‪ ،‬وأﻛﺎﻓﺌﻪ ﻋﲆ‬ ‫أي ﻋﻤـﻞ ﻳﻘﻮم ﺑﻪ ﺧـﺎرج ﻋﻤﻠﻪ وﻛﺬﻟـﻚ ﺗﻔﻌﻞ واﻟﺪﺗﻲ‬ ‫ﺣﻔﻈﻬﺎ اﻟﻠﻪ‪ .‬ﻋﻨﺪ ﺣﺼﻮل أي ﻣﺸـﻜﻠﺔ أو ﺷﺒﻬﺔ إﺳﺎءة‬ ‫ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻴـﻪ أﻧﺎﻗﺸـﻪ وأﺣﺎوره ﺑـﻜﻞ اﺣـﱰام وإن ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻈﻠﻮﻣـﺎ أﻧﺼﻔـﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﴇ‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻛﺎن ﻣﺼﻠﻴﺎ‬ ‫ﺗﻘﻴـﺎ ‪ -‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻈﻬﺮ ﱄ واﻟﻘﻠـﻮب ﻋﻠﻤﻬﺎ ﻋﻨﺪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﻃﻴﺒﺎ‬ ‫ﺳـﻤﺤﺎ‪ ،‬واﺗﻔﻘﺖ ﻣﻌﻪ ﻋﲆ ﺗﻤﺪﻳـﺪ ﻋﻘﺪه ﻟﻌﺎﻣﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ﻣﻘﻄﻮع وﺑﺪأت ﺑﺴﺪاد اﻤﺒﻠﻎ ﺣﺴﺐ اﻻﺗﻔﺎق‪ ،‬ذات‬ ‫ﻣﺴـﺎء أوﺻـﻞ ﻋﺎﺋﻠﺘـﻲ ﻻﺟﺘﻤﺎع ﻋﺎﺋﲇ وﺑﻌـﺪ أن ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻌﺸـﺎء ﻧﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﻟﻴﻌﻴـﺪ ا���ﻌﺎﺋﻠﺔ ﻓﻨﺠـﺪ ﻏﺮﻓﺘﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺸـﻐﻠﻬﺎ ﻣﻊ زوﺟﺘﻪ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﺧﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻮال‬ ‫ﻣﻐﻠﻖ‪ ،‬وﻗﺪ وﺿﻊ ﻣﻔﺘﺎح اﻟﺴـﻴﺎرة ﰲ ﻏﺮﻓﺘﻪ وﻟﻢ ﻳﻤﺲ‬ ‫ﻟﻨﺎ ﺷﻴﺌﺎ وﻫﻜﺬا رﺣﻞ‪ ،‬ﻻ أﻛﺘﻤﻜﻢ ﻛﻨﺖ ﺣﺰﻳﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻘﺪ‬ ‫أﺣﺒﺒﺘﻪ وأﻟﻔﺘﻪ‪ ،‬اﻟﺠﺰء اﻤﺘﺒﻘﻲ ﻫﻮ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﻼغ ﻟﻠﺠـﻮازات ﺛـﻢ إرﺑـﺎك ﺟـﺪوﱄ وﻋﺎﺋﻠﺘـﻲ ﻟﻔﱰة‬ ‫‪ 6-5‬أﺷـﻬﺮ ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺧﺴـﺎرة ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪرﻫﺎ ‪ 25-20‬أﻟﻔﺎ ﻻﺳـﺘﻘﺪام ﺟﺪﻳـﺪ وﻣﻌﺎﻧﺎة ﺟﺪﻳﺪة‬

‫اﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ!‪.‬‬ ‫وﻣﺨﺎﻃﺮة ﺟﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ﻤـﺎذا ﺣـﻦ ﻳﻘﻒ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬا اﻟﻬﺎرب ﻟـﺪى ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫أﻳـﻦ ذﻫـﺐ؟؟ ﻳُﺠﻤـﻊ ﻣـﻦ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻣﻌﻬـﻢ ﻛﻠﻬﻢ‬ ‫ﺗﻔﺘﻴـﺶ وﻳﺠـﺪ اﻟﴩﻃـﻲ أن اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫دون اﺳـﺘﺜﻨﺎء أﻧﻪ ﺳـﻴﻜﻮن أﻣﺎم ﺧﻴﺎرﻳﻦ‪:‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻠـﻜﺎ ﻟﻪ وﻻ ﻟﻜﻔﻴﻠﻪ‬ ‫اﻷول أن ﻳﻜـﻮن ﺿﻤﻦ ﻋﺼﺎﺑـﺎت ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ‪ ،‬ﻳﱰﻛـﻪ ﻳﺼﻮل وﻳﺠـﻮل دون‬ ‫اﻟﺨﺎدﻣﺎت واﻟﺴﺎﺋﻘﻦ ﺑﺈﻏﺮاﺋﻪ ﺑﺮاﺗﺐ أﻋﲆ‪،‬‬ ‫أي ﻣﺮاﻋﺎة ﻟﺤﻘﻮق ﻣﻦ اﺳـﺘﻘﺪﻣﻪ وﺧﴪ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧـﻲ أن ﻳﺬﻫﺐ إﱃ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻣﺎﻟﻪ ووﻗﺘﻪ وارﺗﺒﺎﻃﺎﺗﻪ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ دون أي‬ ‫ﺳـﻴﺠﺪ ﻋﻤﻼ ﻟﻔﱰة ﻋﺎم أو ﻋﺎﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺴﻠﻢ‬ ‫ﺿﺎﻣﻦ؟؟‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ وزوﺟﺘﻪ ﻟﻠﱰﺣﻴﻞ واﻧﺘﻬﺖ اﻟﻘﺼﺔ!!‬ ‫ﻳﻨﺘﴩ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ ﺑﺎﻟﻘﺼﺔ أﻋـﻼه ﻷوﺿﺢ أﻣﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺘِﻲ »اﻟﺮس« ﻣﻦ ﻳﺆﺟﺮون اﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫أوﻟﻬﻤـﺎ ﻟﻴﺲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻬﺮب ﺑﺴـﺒﺐ ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﻬﺎرﺑـﺎت وﺑﺄﺟـﻮر ﺗﺼـﻞ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ أو اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺰاﺋﺪ أو ﻋﺪم ﺗﺴـﻠﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻘﺎت‪ ،‬وﺛﺎﻧﻴﻬﻤﺎ ﻟﻴـﺲ ﻛﻞ ﻫـﺆﻻء اﻟﻬﺎرﺑﻦ ﻫﻢ ‪ 4000-3000‬ﺷﻬﺮﻳﺎ‪ ،‬وﰲ رﻣﻀﺎن اﻤﺎﴈ وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫‪ 7500‬رﻳﺎل!! ﻓﻬﻞ ﻳﻌـﻮز اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ أن ﺗﻀﻊ‬ ‫ﺷﻴﺎﻃﻦ أو ﺳﻴﺌﻮن؟؟ ﻣﺎ اﻟﴪ إذاً؟؟‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻋﺒﺪﷲ ﺍﻟﺸﺒﻌﺎﻥ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﺤﻠﻴﻠﻚ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت ﺳـﺘﺠﺪ اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻤﺸﱰك ﻛﻤﺎﺋﻦ ﻟﻬﺆﻻء ﺛﻢ ﻳﺤﺎﻛﻤﻮن أو ﻳ َُﺴـﻔﺮون ﺑﻌﺪ ﺗﻐﺮﻳﻤﻬﻢ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﻫﻮ ﻏﻴﺎب ﻧﻈﺎم ﺻﺎرم ﻳﺮدع ﻫﺆﻻء وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ واﺳـﱰداد ﻛﻞ ﻣﺎ أﺧﺬوه دون وﺟﻪ ﺣـﻖ؟؟ أﻟﻴﺲ ﻫﺬا‬ ‫ﺣـﻖ اﻤﻮاﻃﻦ أو اﻟﺴـﺎﺋﻖ واﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬﺎرب اﻤﺴـﻠﻚ إﺷـﻜﺎﻻ ﻛﺒﺮا ﺑﻞ ﺧﻄﺮا ﺟﺪا؟ ﻓﺎﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻏﺎﻟﺒﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﻜـﺔ ﻣﺜﻼ ﻣﻦ اﻟﺮس ﺣﻴﺚ أﻗﻴﻢ ﺳـﻴﻀﻄﺮ ﻻﺟﺘﻴﺎز ﻣﺠﻬﻮﻟـﺔ اﻟﻬﻮﻳـﺔ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ ﻋﻨﻬﺎ ﺷـﻴﺌﺎ وﻛﺜﺮا ﻣﺎ ﺗﴪق‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 10‬ﻧﻘﺎط ﺗﻔﺘﻴﺶ ورﻏﻢ أن اﺳـﻤﻪ ﺿﻤﻦ أو ﺗﻠﺠـﺄ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴـﺤﺮ واﻟﺸـﻌﻮذة وﺣﺘـﻰ اﻟﻘﺘﻞ؟؟‬ ‫اﻤﺒ ّﻠﻎ ﻋﻨﻬﻢ إﻻ أﻧﻪ ﺳـﻴﻤ ّﺮ‪ ،‬ﺣﻦ ﻳﺸـﺒﻊ ﻣـﻦ ﺧﺮ اﻟﺒﻠﺪ ﻳﺘﺤﺪث اﻟﻨﺎس ﰲ ﺑﻠﺪﺗﻲ ﻋﻦ رﺟﻞ ﻣﻦ ﺑﻠﺪ ﻋﺮﺑﻲ ﻳﻮزع‬ ‫ﻳﺴﻠﻢ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻠﻮاﻓﺪﻳﻦ وﻳﺴﺘﺨﺮج ﻟﻪ ﺟﻮازا ﻣﻔﻘﻮدا ﻣﻦ ﻣﻈﺎرﻳـﻒ ﻣﻐﻠﻘـﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣـﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت ﺗﺤـﻮي إﻏﺮاء‬ ‫ﺳـﻔﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺴﺎﻓﺮ ﺑﺴﻼم وﻳﱰﻛﻨﻲ وأﻣﺜﺎﱄ وﻋﺎﺋﻼﺗﻨﺎ ﺑﺮاﺗﺐ أﻋﲆ وﺗﺴـﻬﻴﻼ ﻟﻠﻬﺮب وﺗﺮﺗﻴﺒـﺎ ﻟﻜﻞ ﳾء‪ ،‬أﻓﻼ‬ ‫ﻧﻌﺎﻧﻲ اﻹرﺑﺎك ورﺑﻤﺎ اﻟﺸﻠﻞ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﻧﺸﻄﺔ واﻷﻣﻮر ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻫﺬه اﻤﺎﻓﻴﺎ واﻟﻌﺼﺎﺑﺎت اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬

‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻟﺨﻄﻮرﺗﻬﺎ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﻃـﻦ واﻤﻮاﻃـﻦ؟‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻬﺎرب أو اﻟﻬﺎرﺑﺔ ﺳـﻴﻀﻄﺮ ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ اﻷﻣﻮال‬ ‫واﺳﺘﺨﺮاج ﴍﻳﺤﺔ ﺟﻮال ﻣﺮﺑﻮﻃﺔ ﺑﻬﻮﻳﺘﻪ وﻫﺬا ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ ﺳـﻬﻼ ﻣﻴﺴـﻮرا وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻈﺎﻫـﺮة وإزاﻟﺔ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻠـﻖ واﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﻴﻮﻣﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻴﺸـﻬﻤﺎ ﻛﻞ رب أﴎة؛ ﺧﺎﺻﺔ إذا ﻣـﺎ رﺗّﺐ أوﺿﺎﻋﻪ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ وﺟﻮد ﻫﺆﻻء وأﺻﺒﺤﻮا ﴐورة ﻣﻠﺤّ ﺔ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫أرﺟـﻮ أن ﻻ ﺗﻠﻘـﻰ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻋـﲆ ﻛﺎﻫﻞ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟـﺬي رﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻄـﺮ ﺗﺤـﺖ وﻃـﺄة اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻌﻤﺎل وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻫﺆﻻء‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﺎﻳﺸـﺘﻬﺎ ﻳﻜﻮن ﻫـﺬا اﻤﻮاﻃـﻦ أﺻﻼ ﺿﺤﻴﺔ ﻟﺴـﺎﺋﻖ‬ ‫ﻫﺎرب أو ﻋﺎﻣﻠﺔ ﻫﺎرﺑﺔ وﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻣﺎﺳﺔ‬ ‫إﱃ ﺳﺎﺋﻖ أو ﻋﺎﻣﻠﺔ ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻜـﺮة ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻈﺎﻫـﺮة ووﻗـﻒ ﻫـﺬا اﻟﻬﺪر اﻤـﺎﱄ واﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺪﻓﻌﻬـﺎ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن ﻻ ﻟﴚء إﻻ ﺑﺴـﺒﺐ اﻧﻌـﺪام ﻧﻈﺎم‬ ‫ﻳﻀﺒﻂ ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ وﻳﻨﺼﻒ ﻃﺮﻓﻴﻬﺎ وﻳﻔﺮض اﺣﱰام‬ ‫اﻟﺒﻠﺪ وﻗﻮاﻧﻴﻨﻪ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻗـﺎدم‪ .‬وﻗﺎﻛﻢ اﻟﻠﻪ ﴍ اﻟﻜﻮارث‬ ‫ﻣﺜﻞﻫﺮوبﺳـﺎﺋﻘﻜﻢأوﺷـﻐﺎﻟﺘﻜﻢ‪.‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﺒﻌﺎن‬


‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﻲ اﻟﻘﺎﺑﻮن‬ ‫ﺑﺪﻣﺸﻖ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻲ‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﺣﻲ اﻟﺼﺎﺧﻮر ﺑﺤﻠﺐ )روﻳﱰز(‬

‫ﻗﺼﻔﺖ ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ أﻣﺲ أﺣﻴﺎء ﺑﺮزة واﻟﻘﺎﺑﻮن وﺟﻮﺑﺮ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﻨﻴـﻒ ﺑﺎﻟﺪﺑﺎﺑﺎت واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ واﻟﻬـﺎون وﺗﺮﻛﺰ اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫ﻋﲆ ﺣـﻲ اﻟﻘﺎﺑﻮن اﻟـﺬي ﺗﺪور ﻋـﲆ أﻃﺮاﻓﻪ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫وﻋﲆ أرﺑﻌﺔ ﻣﺤﺎور )ﺟﺒﻬﺔ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺟﺒﻬﺔ ﻣﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺗﴩﻳﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‪ ،‬اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ و ﺟﺒﻬﺔ ﺿﻬﺮ اﻤﺴـﻄﺎح(‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺎوﻟﺖ ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ اﻗﺘﺤﺎم اﻟﺤﻲ ﺑﺎﻟﺪﺑﺎﺑﺎت ﻣﻦ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ وﺣـﻲ ﺗﴩﻳﻦ واﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ اﻤﻨـﺎزل واﻷﺑﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻘﺼـﻒ ﻋﻨﻴـﻒ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣـﺎول اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ اﻟﺘﺴـﻠﻞ إﱃ اﻟﺤﻲ‬

‫ﺗﺤـﺖ ﻏﻄـﺎء ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻒ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ ﻟﻮاء ﺷـﻬﺪاء دوﻣﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻬﻨـﺪ ﻋﻴﴗ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪» :‬إن ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﻗﻮاﺗﻪ وﺷـﺒﻴﺤﺘﻪ اﻤﺪﻋﻮﻣﻦ ﺑﻌﻨﺎﴏ ﻣﻦ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ وﻟﻮاء أﺑﻮ اﻟﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎس ﻟﻸﺳـﺒﻮع اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ إﱃ ﺣﻲ اﻟﻘﺎﺑﻮن وﻋﺰز ﻗﻮاﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺨﻮم ﺑﻠﺪة زﻣﻠﻜﺎ وداﺧﻞ ﻣﻌﻤﻞ ﻛﺮاش ﻣﻦ ﺟﻬﺔ اﻷوﺗﻮﺳﱰاد ﻛﻤﺎ ﻋﺰز‬ ‫رﺣﺒـﺔ اﻟﺪﺑﺎﺑﺎت ﰲ اﻟﻘﺎﺑﻮن ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻳﺎﺋﺴـﺔ ﻻﻗﺘﺤﺎم اﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺤﺎور«‪ .‬وأﺿـﺎف ﻋﻴﴗ أن اﻟﻜﺘﺎﺋﺐ اﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺗﺼﺪت ﻟﻬﺬه اﻤﺤﺎوﻻت‬ ‫وردت ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ إﺣـﺪاث ﻓﺠﻮة ﰲ ﻗﻮات اﻟﻨﻈـﺎم وأﻃﻠﻘﺖ ﺻﺎروﺧﻦ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴـﻲ اﻟﺼﻨﻊ ﻋﲆ ﻣﻘﺮات أﻣﻨﻴـﺔ وﻣﺨﺎﺑﺮاﺗﻴﺔ ﻳﺘﺤﺼﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم وذﻟﻚ ر ّدا ً ﻋﲆ اﻟﻘﺼﻒ اﻟﻌﻨﻴﻒ اﻟﺬي ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻪ أﺣﻴﺎء اﻟﻘﺎﺑﻮن‬

‫وﺑﺮزة وﺟﻮﺑﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺼﻔﺖ رﺣﺒﺔ اﻟﺪﺑﺎﺑﺎت ﺑﻘﺬاﺋﻒ اﻟﻬﺎون وﺳﻴﻄﺮت‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺎﺟﺰ ﻃﻌﻤﺔ اﻤﻮﺟﻮد ﻋﲆ اﻤﺘﺤ ّﻠﻖ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺑﻌﺪ ﺗﻔﺠﺮه ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫وُﺻﻔﺖ ﺑـ»اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ«‪ ،‬ودُﻣﺮت دﺑﺎﺑﺔ ﻧﻮع )ت‪ ( 72‬ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺘﺤﻠﻖ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ رد اﻟﻨﻈـﺎم ﺑﻘﺼـﻒ ﻋﻨﻴﻒ وﻣﺘﻮاﺻـﻞ وﺑﻤﻌﺪل‬ ‫ﻗﺬﻳﻔﺘـﻦ ﻛﻞ ﺧﻤﺲ دﻗﺎﺋﻖ ﻋﲆ أﺣﻴﺎء ﺣﺮﺳـﺘﺎ‪ ،‬ﺟﻮﺑﺮ‪ ،‬زﻣﻠﻜﺎ‪ ،‬وﺑﺮزة‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت أﻣـﺲ ﻫﻲ اﻷﻋﻨﻒ ﺑﻌـﺪ أن ﻗﺼﻔﺖ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ رﺣﺒﺔ اﻤﺮﺳـﻴﺪس ﻋﲆ أﻃﺮاف اﻷوﺗﻮﺳـﱰاد اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺤـﻲ اﻟﻘﺎﺑﻮن ﺑﻘﺬاﺋﻒ ﻫﺎون ﻣﺤﻠﻴﺔ اﻟﺼﻨـﻊ أوﻗﻌﺖ إﺻﺎﺑﺎت ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ ﺻﻔﻮف ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺑﺼﺎروخ ﻏﺮاد ﻣﺤﲇ اﻟﺼﻨﻊ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﴩﻃﺔ ﻋﲆ ﻣﺪﺧﻞ اﻟﺤﻲ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ا©ﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫ِ‬ ‫رﺟﻮي ﺗﻨﺪد‬ ‫ﺑـ »اﻟﻤﻬﺰﻟﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ« ﻓﻲ ﺑﻼدﻫﺎ‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻧﺪدت رﺋﻴﺴـﺔ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻣـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ )وﻫﻮ‬ ‫ﻓﺼﻴـﻞ ﻣﻌﺎرض ﰲ اﻤﻨﻔـﻰ(‪ ،‬ﻣﺮﻳﻢ رﺟﻮي‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫ً‬ ‫داﻋﻴﺔ اﻟﻐﺮب‬ ‫ﺑﻤـﺎ وﺻﻔﺘﻪ ﺑـ»اﻤﻬﺰﻟﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ« ﰲ إﻳﺮان‪،‬‬ ‫إﱃ إﺑﺪاء ﺗﺸـﺪد أﻛﱪ إزاء اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺣﺴـﻦ روﺣﺎﻧﻲ‬ ‫»اﻤﺴﺆول ﻋﻦ آﻟﺔ اﻟﻘﻤﻊ«‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟﺖ رﺟﻮي‪ ،‬ﺧﻼل ﺗﺠﻤﻊ ﺳﻨﻮي ﻷﻧﺼﺎر ﻣﺠﻠﺴﻬﺎ اﻟﺬي ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫»ﻣﺠﺎﻫـﺪو ﺧﻠﻖ« أﺑﺮز ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ‪» ،‬إن اﻤﺮﺷـﺪ اﻷﻋﲆ ﰲ إﻳﺮان‪ ،‬ﻋﲇ‬ ‫ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺎدرا ً رﻏﻢ أﻻﻋﻴﺒﻪ ﻋﲆ إﻳﺼﺎل ﻣﺮﺷـﺤﻪ اﻤﻔﻀﻞ‬ ‫ﻋـﱪ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﻗـﱰاع وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣـﻦ اﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ ﻗ ِﺒ َﻞ ﺑﺎﻤﻼ‬ ‫روﺣﺎﻧـﻲ«‪ .‬واﻋﺘـﱪت أﻣﺎم ﻋﴩات اﻵﻻف ﻣـﻦ أﻧﺼﺎرﻫﺎ أﺗﻮا ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺎﺋﺮ أﻧﺤﺎء أوروﺑﺎ إﱃ ﺑﺎرﻳﺲ أن »اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ إﱃ اﻟﺴﺎﺣﺔ ﺑﺸﻌﺎر اﻻﻋﺘﺪال‪ ،‬ﻣﺴﺆول ﻋﻦ آﻟﺔ اﻟﺤﺮب واﻷﻣﻦ‬

‫ﻣﺎض ﺛﻘﻴﻞ«‪.‬‬ ‫واﻟﻘﻤﻊ وﻟﻪ ٍ‬ ‫ً‬ ‫وﺗﻢ اﻧﺘﺨﺎب ﺣﺴـﻦ روﺣﺎﻧﻲ اﻟﺒﺎﻟـﻎ ‪ 64‬ﻋﺎﻣﺎ اﻟﺬي ﻳﻮﺻﻒ‬ ‫ﺑﺄﻧـﻪ رﺟﻞ دﻳـﻦ ﻣﻌﺘﺪل‪ ،‬ﰲ ‪ 14‬ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻟﺠـﺎري ﻣﻦ اﻟﺪورة اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ﰲ إﻳﺮان‪ ،‬واﺧﺘﺎر اﻋﺘﻤﺎد ﻧﱪة ﺗﺼﺎﻟﺤﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻐـﺮب ﰲ أوﱃ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗـﻪ إﻻ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺰال ﻳﻌﻠـﻦ اﻧﺘﻬﺎج اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻟﺴـﻠﻔﻪ ﻣﺤﻤﻮد أﺣﻤﺪي ﻧﺠﺎد ﰲ اﻤﺴـﺎﺋﻞ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫»اﻟﻨﻮوي«‪.‬‬ ‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺼﺪر ﻟـ |‪ :‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ١٠٠‬دﺑﺎﺑﺔ دﺧﻠﺖ ﻣﻦ اردن إﻟﻰ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ :‬ﻛﺘﻠﺔ اﺻﺎﻟﺔ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ ﺗﺪﻋﻮ‬ ‫إﻟﻰ ﺗﺮﺣﻴﻞ أﺗﺒﺎع ﺣﺰب اﷲ و»ﻋﻮن«‬

‫ﻋﻤّ ﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﺳـﻤﺢ اﻷردن ﺑﺪﺧﻮل آﻟﻴﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻋﱪ أراﺿﻴﻪ إﱃ‬ ‫ﻗﻮات اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﺪد اﻟﺠﻴـﺶ اﻷردﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰاﺗﻪ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻣﻦ وﺟﻮد آﻟﻴﺎﺗﻪ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ وﻗﻮات اﻤﺸﺎة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺤﺪودﻳﺔ ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻷي ﻃﺎرئ‪ ،‬وأﻋﻠﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘﺄﻫﺐ ﻟﻠﺮد‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪر رﻓﻴﻊ ﻟـ »اﻟﴩق« إن اﻵﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ ُﺳـ ﱢﻠﻤَﺖ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻫﻲ آﻟﻴﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠـﺔ دﺧﻠﺖ ﻋﱪ ﻧﻘﻄـﺔ ﺣﺪودﻳﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ وﺗﻢ إﻳﺼﺎﻟﻬﺎ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻣـﻦ دول أوروﺑﻴﺔ‬ ‫وأﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺼﺪر أن ﻧﺤﻮ ‪ 100‬دﺑﺎﺑﺔ دﺧﻠﺖ ﻣﻦ ﻧﻘﻄﺔ ﺣﺪودﻳﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻷردن واﻟﻌـﺮاق وﺳـﻮرﻳﺎ وأن اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋـﺮ وﺻﻠـﺖ‬ ‫إﱃ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺴـﻮري اﻟﺤﺮ ��� ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ أﻧـﻪ ﺗﻢ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬ﻣﻨﺸﻘﺔ ﻋﻦ ﺳﻼح اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺪﺑﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻌﺖ اﻤﺼﺎدر أن ﺗﺆدي ﺷـﺤﻨﺔ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻘﻮة اﻟﻬﺠﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ وﺗﻐﻴﺮ ﻣﺠﺮى اﻷﺣﺪاث ﻋﲆ‬ ‫اﻷرض‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ أن ُﻣ ِﻨﻴَﺖ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺑﻬﺰﻳﻤﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼﺮ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺗﻌﻴﺶ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﻀﺒﺎﺑﻴﺔ ﺣﻴﺎل‬ ‫اﻷزﻣـﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﻳﺆﻛﺪ ﻓﻴـﻪ اﻷردن وﻗﻮﻓﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎد اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻣﻊ اﻤﻌﺎرﺿﺔ واﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﺗﺮى ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ اﻤﺆﻳﺪة ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري أن اﻷردن ﺑﺪأ ﻳﺘﻮرط ﰲ‬ ‫اﻻﻧﺤﻴﺎز ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻗﻮى اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﺘﺠﻨﺐ أي ﺗﻬﺪﻳﺪ ﺳـﻮري ﻟﻸراﴈ واﻟﺤﺪود اﻷردﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺪأت‬ ‫ﻗـﻮات ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ أردﻧﻴﺔ ﻣﺤﻤﻮﻟـﺔ وراﺟﻠﺔ وآﻟﻴﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻧﺤﻮ ﺷـﻤﺎل اﻷردن ﺗﺠﺎه اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺤﺪودﻳﺔ ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﺸﺎرك أﻣﺲ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع »أﺻﺪﻗﺎء ﺳﻮرﻳﺎ« ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺣﻤﺎﻳﺔ أﻣﻦ اﻟﺤﺪود ﻣﻦ أي ﻋﺎرض اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأ اﻷردن ﻳﻈﻬﺮ ﻗﻠﻘﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﻦ اﻷﻣﻨﻲ واﻟﻌﺴـﻜﺮي‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أﻧﻪ ﻳﻮﺟـﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 45‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺣﺪودﻳﺔ ﻏـﺮ ﴍﻋﻴﺔ ﻳﻤﺮ‬ ‫ﻋﱪﻫﺎ اﻟﺴﻮرﻳﻮن ﻟﻸردن‪ ،‬وﺑﺪأت ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﻨﻔﺎر ﻫﺬه ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎورات‬ ‫»اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ« اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺼﺪر ﻋﺴـﻜﺮي أردﻧـﻲ ﻟـ »اﻟـﴩق« أن‬ ‫»اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﺪودﻫﺎ وأﻣﻨﻬﺎ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫وﺟﺎﻫﺰة ﻟﻠﺮد ﻋﲆ أي اﺳﺘﻔﺰاز أو اﻋﺘﺪاء ﺳﻮري ﻋﲆ أراﺿﻴﻨﺎ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر إن أﻓﺮاد اﻟﺠﻴﺶ اﻷردﻧﻲ ﺑﺎﺗﻮا‬ ‫ﻋﲆ أﺗﻢ اﻟﺠﺎﻫﺰﻳﺔ واﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻷي ﻃﺎرئ أو ﺗﻄﻮرات دراﻣﺎﺗﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﺆدي إﱃ إﻋﻼن اﻷردن اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻤﻮاﺟﻬﺔ أي اﻋﺘﺪاء‪.‬‬

‫)أ ف ب(‬

‫وﺳـﻤﺢ اﻟﺠﻴـﺶ اﻷردﻧـﻲ ﻟﺒﻌـﺾ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻧﻘﺎط ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﺗﺼﻮﻳﺮ ﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺠﻴﺶ اﻷردﻧﻲ‬ ‫وﻫـﻲ ﺗﺘﻤﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻇﻬﺮ ﺧـﻼل ﻫﺬه اﻟﺼﻮر‬ ‫اﺳﺘﻌﺪاد اﻟﺠﻨﻮد واﻟﻌﺴﻜﺮ واﻟﻀﺒﺎط ﻷي ﻃﺎرئ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻇﻬﺮ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫وﻫﻢ ﻳﻠﺒﺴـﻮن ِﺑ ﱠﺰ ٍ‬ ‫ات ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وواﻗﻴﺎت رﺻﺎص وﺧﻮذا ً وﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫ﺳﻼﺣﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺳﻤﻊ ﻣﺮاﺳـﻞ »اﻟﴩق« ﻣﺴﺎء اﻟﺠﻤﻌﺔ دوي اﻧﻔﺠﺎرات ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻗﺮب ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻣﺜﺎ اﻟﺤﺪودﻳﺔ ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻗﺪﱠرﻫـﺎ ﻣﺮاﻗﺒﻮن ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻧـﺮان ﻣﺪﻓﻌﻴﺔ ﺳـﻘﻄﺖ ﻋـﲆ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻟﻠﺤـﺪود اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﺼﺪر ﻟﻢ ﻳﺤـﺪد إن ﻛﺎن ﻣﺼﺪر اﻟﻨﺎر ﻫﺬه اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ أو ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ‪.‬‬

‫ﻣﻬﻤﺔ ﺳﺮﻳﺔ ﺑﺘﺄﻣﻴﻦ ﻣﺼﺮي‬ ‫أﺑﻮ ﻣﺮزوق إﻟﻰ ﺑﻴﺮوت ﻓﻲ‬ ‫ٍ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫اﺗﺴـﻌﺖ داﺋـﺮة اﻟﺨﻼف ﺑﻦ‬ ‫ﻗﻴـﺎدات ﺣﺮﻛـﺔ ﺣﻤـﺎس ﰲ‬ ‫اﻟﺪاﺧـﻞ واﻟﺨـﺎرج ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬ ‫اﻧﻘﺴـﺎم ﻣﻮاﻗﻔﻬـﻢ ﺗﺠـﺎه‬ ‫ﺣﻠﻔﺎﺋﻬـﻢ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺮى ٌ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﰲ ﺣﻤﺎس أن ﻗﻄﺮ‬ ‫ﺣﻠﻴﻒ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻳﻘﻮد اﻟﺤﺮﻛﺔ إﱃ‬ ‫اﻻﻧﻔﺘـﺎح ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻌﺘﱪ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺛـﺎن أن ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ٍ‬ ‫اﻟﺴـﻮري وإﻳﺮان ﺣﻠﻔـﺎء ﻳﺪﻋﻤﻮن‬ ‫اﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺿﺪ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻇﻬﺮ اﻟﺨﻼف إﱃ اﻟﻌﻠﻦ ﻋﻘﺐ‬ ‫إﻋﻼن ﺣﻤﺎس رﺳﻤﻴﺎ ً دﻋﻤﻬﺎ ﻟﻠﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﺘﴫﻳﺤﺎت اﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤـﺪ ﻳﻮﺳـﻒ‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬اﻟـﺬي اﻋﺘﱪ أن ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﺣﺮﻛﺘﻪ ﻣﻦ اﻟﺜﻮرة ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﻤﺒﺎدﺋﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻨﺎ ً اﺧﺘﻼف ﺣﺴـﺎﺑﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ‬ ‫وﺣـﺰب اﻟﻠﻪ ﻋﻦ ﺣﺴـﺎﺑﺎت ﺣﺮﻛﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﺸﺮا ً إﱃ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺪﻋﻢ اﻤﺎﱄ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺘﻠﻘﺎه ﺣﻤﺎس ﻣﻦ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫وﺑﺮز اﻟﺠـﺪل أﻛﺜﺮ ﻋﻘﺐ دﻋﻮة‬ ‫ﺑﻴـﺎن رﺳـﻤﻲ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﺣﻤـﺎس‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ إﱃ ﺳـﺤﺐ ﺟﻨﻮده ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫وﺗﻮﺟﻴـﻪ ﺳـﻼﺣﻪ ﻧﺤـﻮ إﴎاﺋﻴـﻞ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي دﻓﻊ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺰﻫـﺎر‪ ،‬إﱃ ﻧﻔﻲ‬ ‫ﻋﻠﻢ ﺣﻤﺎس ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ ﺑﺎﻟﺒﻴﺎن‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﴫﻳﺢ ﻟﻪ ﻧﴩه ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺘﻪ ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك« وﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻪ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻣﻘ ﱠﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻳـﺮى اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺤﻤﺴـﺎوي‬ ‫اﻤﺆﻳﺪ ﻟﻘﻄـﺮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘـﻮده رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ‪ ،‬أن ﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﻧﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬وأن ﺛﻮرﺗﻬـﻢ ﺟـﺎءت ﰲ‬ ‫ﺳﻴﺎق ﺛﻮرات اﻟﺸﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳـﺮى ﻫﺬا اﻟﻔﺮﻳـﻖ أن ﻓﻘﺪان ﺣﻠﻔﺎء‬

‫ﻛﺈﻳﺮان وﺳﻮرﻳﺎ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺳﻴُﻨﻬﻲ‬ ‫ﻣﺴﺮة اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﺿﺪ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻳﺠـﺪد اﻟﻘﻄـﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﰲ ﺣﻤـﺎس‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻘـﻮده‬

‫اﻟﺰﻫﺎر‪ ،‬ﺗﺄﻛﻴﺪه ﻋﲆ ﴐورة ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻣـﻊ إﻳـﺮان وﺣﻠﻔﺎﺋﻬـﺎ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ وﻧﻈـﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ‬ ‫دون أي ﺗﺪﺧـﻼت ﻣـﻦ أي ﺟﺎﻧـﺐ‪،‬‬

‫ﻣﻌﺴﻜﺮ ﺻﻴﻔﻲ ﺑﻘﻄﺎع ﻏﺰة )إ ب أ(‬ ‫ﺷﺒﺎب ﻣﻦ ﺣﻤﺎس ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫واﻷﻣﺔ ﺑﺄﴎﻫﺎ«‪.‬‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫ودﻋـﺖ »اﻷﺻﺎﻟﺔ« اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ إﱃ‬ ‫دﻋـﺖ ﻛﺘﻠـﺔ اﻷﺻﺎﻟـﺔ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻹﴎاع ﰲ ﺣﴫ اﻤﻮاﻟﻦ ﻟﺤﺰب اﻟﺸﻴﻄﺎن ﻻ ﺳﻴﻤﺎ‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﺳﻠﻄﺎت اﻟﺒﻼد إﱃ اﺗﺨﺎذ أن اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﻗﺪ ﻳﻜـﻮن ﺑﻬﺎ أدﻟﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫إﺟـﺮاءات ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻹﺑﻌـﺎد اﻟﺪاﻋﻤﻦ ﻟﺤﺰب دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻋﲆ ﻛﺜـﺮة اﻤﻮاﻟﻦ ﻟﻠﺤﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ وﺗﻴـﺎر اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻲ »ﺑﻞ وﺗﺸﻬﺪ ﺷـﻮارﻋﻬﺎ وﺑﺸﻜﻞ ﺷﺒﻪ‬ ‫ﻣﻴﺸـﻴﻞ ﻋﻮن )اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺤﺮ( ﻣﻦ اﻷراﴈ ﻳﻮﻣﻲ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺣﺮق وﺗﺨﺮﻳﺐ وإرﻫﺎب ﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎت‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﺔ وﻣﺤـﺎﴏة أﻧﺸـﻄﺘﻬﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﻠﻘﻰ اﻟﺪﻋﻢ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﺸﻴﻄﺎن اﻟﺬي‬ ‫واﻤﺎدﻳـﺔ وﻋﺪم اﻻﻛﺘﻔﺎء ﺑﻮﺿﻊ اﻟﺤﺰب ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻋﻠﻦ زﻋﻴﻤﻪ وﺑﻜﻞ وﻗﺎﺣﺔ أﻧﻪ ﻳﺴﺎﻋﺪ اﻤﺨﺮﺑﻦ ﰲ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ«‪.‬‬ ‫اﻹرﻫﺎب‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪت »اﻷﺻﺎﻟﺔ« أن ﻫﺬه اﻹﺟﺮاءات ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫وأﻛﺪت »اﻷﺻﺎﻟﺔ«‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ أﻣﺲ‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪة اﻹﻟﺤـﺎح ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬أن اﻟﻜﺘﻠﺔ ﺗﻔﺨﺮ‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﻤّﺘﻪ ﺧﻨـﻮع اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫أن »ﺑﻼدﻧـﺎ ﻫـﻲ اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ وﻋـﺪم اﺗﺨﺎذﻫﺎ‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫أي إﺟـﺮاء ﻟـﺮدع اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺖ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻲ وﺗﺠﺎﻫﻠﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺤـﺰب اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻣﺘﻜـﺮرة ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻹرﻫـﺎب وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫دول اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺘﺤﻤـﻞ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎ ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ووﻗـﻒ‬ ‫اﻟﺸـﺄن«‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺒﻴﺎن‬ ‫ﻏـﺰو اﻟﺤـﺰب ﻟـﻸراﴈ‬ ‫»ﻧﺄﻣـﻞ أن ﻳﺘـﻢ ﺗﺮﺟﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ وﻣﻨﻌـﻪ وﻟـﻮ‬ ‫ذﻟـﻚ إﱃ ﻗـﺮار ﺟﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻮة ﻣﻦ ﺗﻌﺮﻳﺾ أﻣﻦ‬ ‫ﻟـﺪور اﻟﺤﺰب اﻤﺸـﻦ ﰲ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن وﺳﻮرﻳﺎ واﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺮب ﻋـﲆ اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫ﺑﺮﻣﺘﻬﺎ ﻟﻠﺨﻄﺮ اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮري وﺗﻬﺪﻳـﺪ أﻣﻦ‬ ‫ﻣﺜﺮ ﺷﻐﺐ ﺧﻼل اﺷﺘﺒﺎك ﻣﻊ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮع )أ ف ب( ﻟﻸواﻣﺮ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ واﻤﺠﻠـﺲ‬

‫اﻟﻤﺨﻄﻄﺎت اŽرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻣﻨﺬ أﺣﺪاث ‪) 11‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ(‬

‫اﻧﻘﺴﺎم ﻓﻲ ﺣﻤﺎس ﺑﺴﺒﺐ ﺛﻮرة ﺳﻮرﻳﺎ‪ :‬ﻓﺮﻳﻖ »ﻣﺸﻌﻞ« ﻳُ ﺆ ﱢﻳﺪﻫﺎ‪..‬‬ ‫ٌ‬ ‫وﻓﺮﻳﻖ »اﻟﺰﻫﺎر« ﻳﺮﻓﺾ ﻗﻄﻊ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ اﺳﺪ وﺣﻠﻔﺎﺋﻪ‬ ‫وﺳـﻂ ﺗﺸـﺪﻳ ٍﺪ ﻣﻨﻪ ﻋﲆ أن اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺤﺘﺎج ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻷن‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺗﻘﺘﴤ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺪﻳـﺮاوي‪ ،‬ﻟـ»اﻟـﴩق«‪،‬‬ ‫ﻋﻦ أن ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸـﻌﻞ ﺳﻴﻘﻮم ﺑﺠﻮﻟﺔ‬ ‫ﰲ ﻋـﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻟﻌﻮاﺻـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﺒﺤـﺚ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫اﻟـﺬي اﺗﻔﻖ ﻓﻴﻪ ﻣﺼﺪر ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻣﻘـ ﱠﺮب ﻣـﻦ ﺣﻤـﺎس وﻣﻘﻴـﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻣﻊ اﻟﺪﻳﺮاوي ﺑﺸـﺄن وﺟﻮد‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﻤﺸـﻌﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻨـﻪ اﺧﺘﻠﻒ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺼـﺪر اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« إن ﺧﻼﻓـﺎ ً ﺣـﺎدا ً وﻗﻊ‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻴﺎدات ﺣﻤـﺎس ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻬـﺎ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺗﻨﺎﻗﺾ‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ ﺑﺸﺄن ﺳﻮرﻳﺎ وإﻳﺮان وﻗﻄﺮ‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﺗﺤﺮﻛﺎت ﻣﺸـﻌﻞ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﻻ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣـﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﻘﺪر ﺑﺤﺜﻪ ﻋﻦ ﻣُﺼﻠِﺢ‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ ﻟﺠﻤﻊ ﺷﻤﻞ ﺣﺮﻛﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺼـﺪر أن ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﻏـﺐ ﰲ أن ﺗﻜـﻮن ﻗﻄـﺮ ذﻟـﻚ‬ ‫ﺼﻠﺢ ﻟﻮﺟﻮد ﺗﺨﻮﱡف ﻟﺪﻳﻪ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ا ُﻤ ِ‬ ‫ﺗﻨﺎوﻟﺖ ﺗﻘﺎرﻳﺮ إﻋﻼﻣﻴﺔ ُﻗﺮب ﺗﻨﺤﻲ‬ ‫أﻣﺮﻫﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻧﺠﻠﻪ اﻟﺸـﻴﺦ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﺣﻤﺪ‪.‬‬ ‫وﰲ إﻃـﺎر ﺟـﻮﻻت اﻤﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﺤﻤـﺎس‪ ،‬أﻓـﺎد ﻣﺼـﺪر‬ ‫ﺳـﻴﺎدي ﻣـﴫي ﺑـﺄن اﻟﻘﻴـﺎدي‬ ‫اﻟﺤﻤﺴـﺎوي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣـﻮﳻ أﺑـﻮ‬ ‫ﻣﺮزوق‪ ،‬ﺳﺎﻓﺮ ﴎا ً إﱃ ﺑﺮوت ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺣﺮاﺳـﺔ أﻣﻨﻴـﺔ ﻣﺸـﺪﱠدة ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻋﲆ رأس‬ ‫وﻓـﺪ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺘـﻪ ﰲ ﻣﻬﻤﺔٍ ﴎﻳﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺤﺪد ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﻮن اﻟﺬﻳﻦ ﺷﻨﻮا ﻫﺠﻤﺎت ﺑﺪﻋﻮى اﻟﺠﻬﺎد ﻗﺘﻠﻮا ‪ 20‬ﺷﺨﺼﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﰲ ﺧﻤﺴﺔ ﻫﺠﻤﺎت ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫أﺣﺪاث ‪) 11‬ﺳﺒﺘﻤﱪ( ‪ .2001‬اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﺮﻛﻴﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﺧﻼل ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ إﺣﺒﺎط ‪ 50‬ﻣﺨ���ﻄﺎ ً ﺗﻢ اﻛﺘﺸﺎف‬ ‫أﻛﺜﺮﻫﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺠﺴﺲ وﻣﺮاﻗﺒﺔ أو اﺧﱰاق ﻋﻤﻼء ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻔﻴﺪراﱄ )أف ﺑﻲ آي( ﻟﺸﺒﻜﺎت وﻣﺨﻄﻄﺎت‬

‫‪ 0‬ﻣﺆاﻣﺮات ﻓﺸﻠﺖ أو أﻓﺸﻠﺖ‬ ‫ﻣﻔﺠﺮ اﻟﺤﺬاء‬

‫‪2001‬‬

‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓﺎﺷﻠﺔ ﻋﲆ ﻳﺪ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ رﻳﺘﺸﺎرد رﻳﺪ ﻟﺘﻔﺠﺮ‬ ‫ﻋﺒﻮة ﻣﺨﺒﺄة ﰲ ﺣﺬاﺋﻪ داﺧﻞ ﻃﺎﺋﺮة ﻣﺘﻮﺟﻬﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ إﱃ ﻣﻴﺎﻣﻲ‪ .‬اﻤﺨﻄﻂ دﻓﻊ اﻟﺴﻠﻄﺎت إﱃ‬ ‫إﺟﺒﺎر اﻟﺮﻛﺎب ﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ ﻋﲆ إزاﻟﺔ ‪2002‬‬ ‫اﻷﺣﺬﻳﺔ وﻓﺤﺼﻬﺎ ﺑﺎﻷﺷﻌﺔ اﻟﺴﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻄﺎر ﻟﻮس أﻧﺠﻠﻴﺲ‪ :‬ﻣﺴﻠﺢ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻤﻔﺮده ﻳﻘﺘﻞ إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ اﺛﻨﻦ وﻳﺠﺮح‬ ‫أرﺑﻌﺔ ﻋﻨﺪ ﺷﺒﺎك ﺗﺬاﻛﺮ ﴍﻛﺔ اﻟﻌﺎل‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ ﺗﻢ اﺣﺒﺎﻃﻪ‪” :‬أف ﺑﻲ آي“‬ ‫اﻋﺘﻘﻞ ﺧﻮﺳﻴﻪ ﺑﺎدﻳﻼ ﻟﻼﺷﺘﺒﺎه ﺑﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻀﺮ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻔﺠﺮ ” ﻗﻨﺒﻠﺔ ﻗﺬرة“‬ ‫ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻧﻔﺎﻳﺎت ﻧﻮوﻳﺔ ﻣﺸﻌﺔ‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺗﻢ اﺣﺒﺎﻃﻬﺎ‪ :‬ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻫﺠﻤﺎت اﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫ﻣﺨﻄﻮﻓﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺨﻄﻂ ﻻﻏﺘﻴﺎل‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺟﻮرج دﺑﻠﻴﻮ ﺑﻮش‬ ‫اﻃﻼق ﻧﺎر ﰲ ﺳﻴﺎﺗﻞ‪ :‬ﻣﺴﻠﺢ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻤﻔﺮده ﻳﻄﻠﻖ اﻟﻨﺎر ﻋﲆ ﺧﻤﺲ ﻧﺴﺎء‬ ‫ ﻓﻴﻘﺘﻞ واﺣﺪة ‪ -‬داﺧﻞ ﻣﻘﺮ اﻻﺗﺤﺎد‬‫اﻟﻴﻬﻮدي ﻟﺴﻴﺎﺗﻞ اﻟﻜﱪى‬

‫‪ 0‬ﻫﺠامت ﻧﺎﺟﺤﺔ‬ ‫ﻫﺠﻮم ﻋﲆ اﻟﺠﻴﺶ‪ :‬ﻣﺴﻠﺤﻮن ﰲ‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﻣﴪﻋﺔ ﻳﻄﻠﻘﻮن اﻟﻨﺎر ﰲ وﻻﻳﺔ‬ ‫أرﻛﻨﺴﺎس ﻓﻴﻘﺘﻠﻮن ﺟﻨﺪﻳﺎ ً وﻳﺠﺮﺣﻮن‬ ‫آﺧﺮ‪ .‬ﻣﺴﻠﺢ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻤﻔﺮده ﻳﻘﺘﻞ ‪13‬‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ً وﻳﺠﺮح ‪ 30‬آﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﻫﺠﻮم‬ ‫ﻋﲆ ﻗﺎﻋﺪة ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﺗﻜﺴﺎس‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫ﻣﺨﻄﻂ ﺗﻔﺠﻴﺮات ﻧﻴﻮﻳﻮرك‬ ‫”اﻟﻘﺎﻋﺪة“ ﺗﺤﺎول ﺗﻔﺠﺮ ﻣﺒﻨﻰ ﺑﻮرﺻﺔ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك وﻣﱰو أﻧﻔﺎق ﻣﺎﻧﻬﺎﺗﻦ‬

‫ﻣﻔﺠﺮ اﻟﻠﺒﺎس اﻟﺪاﺧﻠﻲ‬

‫‪2003‬‬

‫اﻟﻨﻴﺠﺮي ﻋﻤﺮ ﻓﺎروق ﻋﺒﺪاﻤﻄﻠﺐ‬ ‫ﻳﻔﺸﻞ ﰲ ﺗﻔﺠﺮ ﻣﺘﻔﺠﺮات ﺑﻼﺳﺘﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﺒﺄة ﰲ ﻟﺒﺎﺳﻪ اﻟﺪاﺧﲇ ﺧﻼل رﺣﻠﺔ‬ ‫ﺟﻮﻳﺔ إﱃ دﻳﱰوﻳﺖ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻣﻴﺸﻴﻐﺎن‬

‫ﻣﺨﻄﻂ ﻣﻴﺪان ﺗﺎﻳﻤﺰ‬

‫‪2004‬‬

‫ﻳﺴﺠﻦ اﻤﻮاﻃﻦ اﻷﻣﺮﻛﻲ اﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻮﻟﺪ ﻓﻴﺼﻞ ﺷﺎه زاد ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﻤﺤﺎوﻟﺘﻪ اﻟﻔﺎﺷﻠﺔ ﰲ ﺗﻔﺠﺮ ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻣﻠﻐﻮﻣﺔ ﻛﺎن ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻓﺎدﺣﺔ ﰲ اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‬

‫‪2010‬‬

‫ﻣﺨﻄﻂ اﻟﻤﺘﻔﺠﺮات اﻟﺴﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺳﺠﻦ ﺛﻼﺛﺔ إرﻫﺎﺑﻴﻦ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻦ ﻣﺪى‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة ﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻬﻢ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺠﻤﺎت‬ ‫ﻣﺘﺰاﻣﻨﺔ ﻋﲆ ﺳﺒﻊ رﺣﻼت ﺟﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺘﻮﺟﻬﺔ إﱃ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وﻛﻨﺪا‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻣﺘﻔﺠﺮات ﻣﺨﺒﺄة ﰲ ﻗﻮارﻳﺮ‬ ‫ﻣﴩوﺑﺎت ﺧﻔﻴﻔﺔ‪ .‬اﻤﺨﻄﻂ ﻳﺆدي إﱃ‬ ‫ﻣﻨﻊ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻗﺘﻨﺎء اﻟﺴﻮاﺋﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺎﺋﺮات ‪ -‬اﻟﻘﺮار ﻻ ﻳﺰال ﺳﺎرﻳﺎ‬

‫‪2005‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2006‬‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ ﺗﻔﺠﻴﺮ ﻃﺮود‬ ‫اﻟﻌﺜﻮر ﰲ دﺑﻲ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻋﲆ ﻃﺮدﻳﻦ‬ ‫ﻣﻔﺨﺨﻦ ﻣﺮﺳﻠﻦ ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ إﱃ ﻛﻨﺲ‬ ‫ﻳﻬﻮدﻳﺔ ﰲ ﺷﻴﻜﺎﻏﻮ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬

‫‪2007‬‬

‫ﺗﻔﺠﺮان ﰲ ﺑﻮﺳﻄﻦ‪ :‬اﻟﻬﺠﻮﻣﺎن ﰲ‬ ‫‪ 15‬ﻧﻴﺴﺎن ﺧﻼل اﻤﺎراﺛﻮن أدّﻳﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص وﺟﺮح ‪275‬‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺗﻢ اﺣﺒﺎﻃﻬﺎ‪ :‬ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻫﺠﻤﺎت ﻋﲆ ﻗﻄﺎر ﻟﻠﺮﻛﺎب وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻟﺼﻨﻊ ﺳﻼح ”ﺷﻌﺎع اﻤﻮت“‬

‫‪2012‬‬ ‫‪2013‬‬

‫ﻣﺨﻄﻄﺎ ﺑﺪﻋﻮى‬ ‫اﻟﺠﻬﺎد ﻛﺸﻔﺖ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫أﺣﺪاث ‪ 11‬أﻳﻠﻮل‬

‫ﻓﺮدا ً أدﻳﻨﻮا ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻷﻣﺮﻛﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻬﻢ أﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ*‬

‫ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬

‫اﻤﺨﻄﻄﺎت ﺗﻀﻤﻨﺖ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻟﻴﺪوﻳﺔ واﻤﺘﻔﺠﺮات‬ ‫واﻟﺼﻮارﻳﺦ وﻃﺎﺋﺮة‬

‫ﻓﺮدا ً أدﻳﻨﻮا ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫ﺧﺎرج اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹداﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺨﱪون‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻔﻴﺪراﱄ‬ ‫ﻋﺪد اﻤﺨﱪﻳﻦ )أف ﺑﻲ آي(‬ ‫‪***15.000‬‬

‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ”أف ﺑﻲ آي“‬

‫ﻋﺪد ﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫”أف ﺑﻲ آي“‬ ‫‪**34.787‬‬

‫‪* Centre on Law and Security, New York University School of Law **FBI budget request FY2014 ***Trevor Aaronson, Florida Centre for Investigative Reporting‬‬ ‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬ ‫اﻟﺼﻮر‪Press/FBI, Getty Images :‬‬ ‫اﳌﺼﺪر‪START Global Terrorism Database, Heritage Foundation :‬‬


‫اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﺗﺪﻋﻮ‬ ‫ﻣﺮﺳﻲ إﻟﻰ‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺎﻟﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻋﻘـﺪت ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻤﴫﻳﺔ ﻣﺆﺗﻤﺮا ﺻﺤﻔﻴـﺎ أﻣﺲ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺣﺎﺷﺪة ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪت اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ اﻤﺮﺷـﺢ اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﺣﻤﺪﻳﻦ ﺻﺒﺎﺣﻲ واﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺒﺎرز ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪادﻋﻲ اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ ﺧﻄـﺔ ﻣﺰﻋﻮﻣﺔ ﻟﻮﺿﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﱪادﻋﻲ إن ﺣﻜﻢ ﻣﺮﳼ ﺧﺎل ﻣـﻦ اﻟﺮوح اﻟﺜﻮرﻳﺔ وأن‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ إﻓﺴـﺎح اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻟﺜـﻮرة‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻣﺮﳼ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺑﺪء ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻘﻮم ﻋﲆ أﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺜﻮرة وﻫﻲ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬وﺗﺮﻳﺪ اﻤﻌﺎرﺿﺔ إﺳﻘﺎط‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻘﻮل إﻧﻪ ﻧﻈﺎم ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫ﺣﺎﺷﺪة ﰲ أﻧﺤﺎء اﻟﺒﻼد ﻳﻮم ‪ 30‬ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻓﺘﻌﻬﺪ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺜﻮرة وأن ﻻ ﻳﻐﺎدر اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺸﻮارع ﺣﺘﻰ إﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻮﺣﺪة ﺑﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻤﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﰲ أﻋﻘﺎب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻋﻘﺪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﺸـﻄﺎء اﻟﺸـﺒﺎن‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت ﻣﻊ اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻷﺧﺮى ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻤﺸـﻜﻼت‬

‫‪18‬‬

‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﺒﻼد ﻣﺜـﻞ أزﻣﺔ ﺳـﺪ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻲ‬ ‫وﻣﺸﻜﻼت أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘﻀﺢ ﻣـﺎ اﻟﺬي ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻨﻬـﻲ اﻷزﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﻘﺎﻋﺪة اﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ أﻫﺪﺗﻬﻢ اﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫وﻣﻌﺎرﺿـﺔ ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣﻦ ﻟﻴﱪاﻟﻴﻦ وﻣﺴـﻴﺤﻴﻦ وﻣﺤﺎﻓﻈﻦ ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﻦ‬ ‫اﺗﺤـﺪوا ﺧﻮﻓـﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻜـﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻮن ﻷﺣﺰاب ﺳﺌﻤﻮا ﻣﻦ اﻟﱰاﺟﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ ﻇﻞ ﺣﻜﻢ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﺗﺰﻳﺪ »اﻟﺤﺮب اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ« ﺑﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ اﻤﻨﺘﺨﺒﻦ واﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻷزﻣـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﻌﻤﻴﻘـﺔ واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺘﺸﻜﻞ ﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻮﺿﻊ ﰲ ﻣﴫ‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺎل ﻗﻴﺎدي ﰲ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌـﺎم اﻟـﺬي ﻳﺮأﺳـﻪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻴﻤﻨـﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻗﻴﺎدات‬ ‫ﺑـﺎرزة ﰲ اﻟﺤﺰب ﻓﺸـﻠﺖ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺣﻞ اﻟﺨﻼف اﻤﺤﺘﺪم‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼـﻮر ﻫﺎدي‬ ‫وﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﲆ ﻗﻴـﺎدة اﻟﺤﺰب‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫رﻓـﺾ ﺻﺎﻟﺢ ﻛﻞ اﻤﻘﱰﺣـﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟـﻪ ﻹﺣﻼل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﺑﺪﻳﻼً ﻋﻨﻪ ﰲ‬ ‫رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﺰب وﺗﻤﺴـﻚ ﺑﺤﻖ اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻻﺧﺘﻴﺎر‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻘﻴﺎدي أن اﻟﴫاع ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻖ واﻟﺤﺎﱄ ﻋﲆ رﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم اﻧﻌﻜﺲ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺳـﻠﺒﻲ ﻋﲆ اﻷوﺿﺎع اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‬ ‫وﺧﻠـﻖ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻦ اﻟﺘـﺄزم ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ‬ ‫أن ﺗﻔـﺮز ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ أﻣﻦ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮار اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ إن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي ﻣـﺎرس ﺿﻐﻮﻃﺎ ً‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﻋـﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﻋﱪ وﺳـﺎﺋﻞ ﻛﺜﺮة وﺻﻠﺖ‬ ‫ﺣﺪ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﱰﺣﻴﻞ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد ﻻرﺗﺒﺎﻃﻪ ﺑﺄدوات‬ ‫اﻟﻔـﻮﴇ واﻟﺘﺨﺮﻳـﺐ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺒﺚ‬

‫ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫واﺗﻬـﻢ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي ﻣﺆﺧـﺮا ً‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫ﻹﺳـﻘﺎط اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وإﻓﺸـﺎل اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺻﻌﺪ اﻟﺤﻮﺛﻴﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﻬﻢ ﺿﺪ ﻫﺎدي وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺈﺳﻘﺎﻃﻪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻋـﻦ ﴏاع ﻣﺤﺘـﺪم ﺑﻦ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ واﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑـﻪ ﻣﻨﺼـﻮر‬ ‫ﻫﺎدي ﻳﺘﻤﺤﻮر ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫وأﻣﻨﻴـﺔ وﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﺻﻠـﺖ إﱃ ﺣـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮد واﻻﻗﺘﺘﺎل ﺑـﻦ وﺣﺪات اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻮﻻء ﻟﻠﺮﺋﻴﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ واﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻣﺆﺧـﺮا ً وﺟـﻪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻳﺘﻬﻢ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴـﻖ‬ ‫ﻣــــﻊ اﻟﺤــﻮﺛﻴﻴﻦ‬ ‫•ﺳﻘﺎط اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺄﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﺻﺎﻟﺢ رﻓﺾ ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺴـﻔﺮاء اﻷﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﻮه ﺑﺎﻟﺘﻨﺤﻲ ﻋﻦ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺗﻤﻜﻴﻨﻪ ﻣﻦ‬ ‫أداء دوره ﺑﺸـﻜﻞ ﻗﻮي ﰲ ﺣﺎل أﺻﺒﺢ‬ ‫رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﺤﺰب؛ ﻷن ﺑﻘﺎء اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‬ ‫دون ﺳـﻨﺪ ﺣﺰﺑﻲ ﻗـﻮي ﺟﻌﻠﻪ ﻋﺮﺿﺔ‬ ‫ﻟﻼﺑﺘﺰاز ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘـﻮى اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻠﺠـﺄ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً إﱃ اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ ﻣﻌﻬﺎ ﺿﺪ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ‪.‬‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ ﺑﺎﻟﺮﺣﻴﻞ‬

‫)إ ب أ(‬

‫روﻣﺎ ‪ -‬ا ف ب ﺷـﺎرك ﻋـﴩات اﻵﻻف أﻣﺲ وﺳـﻂ روﻣﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻈﺎﻫـﺮة ﺿﺨﻤـﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﺄﻣﻦ ﻓـﺮص اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫اﻟﴬﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺎء ﻋﲆ دﻋﻮة ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ اﺗﺤﺎدات ﻧﻘﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون اﻟﺬﻳﻦ اﺟﺘﻤﻌﻮا ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻳﻮﺣﻨﺎ‬ ‫اﻟﻼﺗﺮاﻧـﻲ وﺣﻤﻠﻮا ﻣﺌـﺎت اﻟﻴﺎﻓﻄـﺎت واﻟﺒﺎﻟﻮﻧـﺎت اﻤﻠﻮﻧﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت ﻗﺎدة اﻻﺗﺤﺎدات اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻧﻈﻤﻮا ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﴩ ﺳﻨﻮات ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻛﺒﺮة ﻣﻮﺣﺪة ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﺳﻮزاﻧﺎ ﻛﺎﻣﻮﺳﻮ زﻋﻴﻤﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻳﻄﺎﱄ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫أﺑـﺮز اﺗﺤﺎد ﻧﻘﺎﺑـﻲ ﰲ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪» ،‬ﻧﺤﻦ ﰲ اﻟﺸـﻮارع اﻟﻴﻮم ﻷن‬ ‫اﻟﺒـﻼد ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﺣﻠﻮل ﴎﻳﻌﺔ ﻟﻠﺨﺮوج ﻣـﻦ اﻷزﻣﺔ‪ .‬واﻟﺤﻞ‬ ‫اﻷول اﻟـﺬي ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻴﻪ اﻟﺒﻼد ﻫـﻮ ﺗﺨﻔﻴﻒ اﻟﴬاﺋﺐ ﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎل واﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ ﻹﻋﺎدة ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻻﺳﺘﻬﻼك واﻹﻧﺘﺎج«‪.‬‬

‫إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ ﺗﻜﺎﻓﺢ ﺣﺮاﺋﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت‬

‫اﻟﺼﺮاع ﺑﻴﻦ ﺻﺎﻟﺢ وﻫﺎدي‬ ‫وﺻﻞ إﻟﻰ ﺣﺪ اﻻﻗﺘﺘﺎل‬ ‫ﺑﻴﻦ وﺣﺪات اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﺑﺘﻘﻠﻴﺺ ﺣﺮاﺳﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋـﲇ ﺻﺎﻟـﺢ إﱃ ‪ 600‬ﺟﻨﺪي‬ ‫ﻓﻘـﻂ ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎﻧـﻮا ‪ 3‬آﻻف ﺟﻨﺪي ﰲ‬ ‫ﺣﻦ رﻓﻊ ﺣﺮاﺳـﺔ اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ إﱃ ‪ 5‬آﻻف ﺟﻨﺪي‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ ﺻﺎﻟـﺢ ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ‬ ‫اﺳـﺘﻔﺰازا ً ﻟـﻪ اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي ﻛﺎد أن‬ ‫ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﺼﻌﻴﺪ ﺧﻄﺮ ﺗﻢ اﺣﺘﻮاؤه‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺤﻈـﺎت اﻷﺧـﺮة ﺑﻌـﺪ أن ﻫﺪدت‬ ‫ﻣﺠﺎﻣﻴﻊ ﻗﺒﻠﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﺴـﺎﻧﺪة ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋـﲇ ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﺎﻟﺪﺧـﻮل إﱃ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌﺎء واﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺳـﻴﻄﺮة ﻗـﻮات اﻟﺤـﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻘﻮده ﻧﺠﻞ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺘـﻢ ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﺤـﺮس وﺗﻌﻴﻦ ﻧﺠﻞ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺳﻔﺮا ً ﰲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻓﻲ روﻣﺎ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻔﺮص ﻋﻤﻞ‬

‫إﻃﻼق ﻣﺘﻮرﻃﻲ ﺗﻔﺠﺮ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ وﺟـﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺈﻃﻼق ﴎاح ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫أﻓـﺮاد اﻟﺤـﺮس اﻟﺨﺎص اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ ﻟﺼﻠﺘﻬﻢ ﺑﺘﻔﺠﺮ دار اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺬي اﺳـﺘﻬﺪف ﺻﺎﻟﺢ وأرﻛﺎن ﻧﻈﺎﻣﻪ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ‪2011‬م وﺗﺴـﺒﺐ ﰲ إﺻﺎﺑـﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ وﻛﺒـﺎر ﻗـﺎدة اﻟﺪوﻟـﺔ ﺣﻴﻨﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑـﺎت ﺧﻄﺮة ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوز ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﻣﻀﺎﻋﻔﺎﺗﻬﺎ إﱃ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﻫﺎﺟـﻢ ﻋـﺎرف اﻟـﺰوﻛﺎ ﻋﻀـﻮ‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ وأﺣﺪ اﻤﻘﺮﺑﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻦ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﺈﻃﻼق اﻤﺘﻬﻤﻦ ﺑﺘﻔﺠﺮ دار اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻓﺠﻊ ﺑﺈﻃﻼق‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﻬﻤﻦ‬ ‫ﰲ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺗﻔﺠﺮ ﻣﺴـﺠﺪ دار اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺿﻐﻮط وﺣﻤﻠﺔ اﺑﺘﺰاز وﻣﺴﺎوﻣﺎت‬

‫ﻫﺎدي وﺻﺎﻟﺢ ﰲ رﺋﺎﺳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﺗﻮرﻃﺖ ﻓﻴﻬﺎ أﻃﺮاف ﺣﺰﺑﻴﺔ وﻗﻴﺎدات‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ وﻣﺆﺳﺴـﺎت ﻳﻔـﱰض ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎد وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﻌﺪل ﺑﻦ اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟـﺰوﻛﺎ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﺣـﺰب اﻤﺆﺗﻤـﺮ أﻟﻘﺎﻫـﺎ أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫»أﻣﺎم ﻫـﺬا اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ اﻟﺨﻄﺮ اﻟﺬي ﻳﻨﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﺳـﻘﻮط أﺧﻼﻗﻲ وﻗﻴﻤـﻲ ووﻗﺎﺣﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻬﺎ ﻣﺜﻴﻞ ﻛﺎن ﻟﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌـﺎم ﻣﻮﻗﻒ واﺿﺢ‬ ‫ﰲ رﻓـﺾ ﻫـﺬا اﻹﺟﺮاء ﻏـﺮ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺈﻋـﺎدة اﻤﺘﻬﻤـﻦ وﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫ﻣﻠـﻒ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻗﻀﺎﺋﻴـﺎ ً وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻛﻞ‬ ‫اﻤﺘﻬﻤـﻦ )ﻛﺒﺎرﻫـﻢ‪ ،‬وﺻﻐﺎرﻫـﻢ( ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﺪاﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟـﺰوﻛﺎ اﺣﺘﻔـﺎظ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫ﺑﺤﻘـﻪ ﰲ اﺗﺨﺎذ ﻣﺎ ﻳـﺮاه ﻣﻦ إﺟﺮاءات‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺣﻴﺎل اﻟﺘﻼﻋﺐ ﺑﻤﻠﻒ ﺟﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﺗﻔﺠﺮ ﻣﺴـﺠﺪ دار اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻛﻮن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ اﻟﻨﻜـﺮاء أﻛﱪ ﻣـﻦ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﺎدة ﻟﻠﻤﻘﺎﻳﻀﺔ أو اﻻﺑﺘﺰاز واﻤﺴـﺎوﻣﺔ‬ ‫أو اﻤﺘﺎﺟـﺮة ﺑﻬـﺎ ﰲ دﻫﺎﻟﻴﺰ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫وﻣﻘﺎﻣـﺮات اﻟﺴﺎﺳـﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر أﻧﻬـﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺑﺤﺠﻢ وﻃﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﴫاع ﻗﺒﻞ اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﴏاع ﻫﺎدي وﺻﺎﻟﺢ ﻋﲆ‬ ‫رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤﺰب ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻹﻋـﺪاد ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﺰب اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﻴﺨﺘﺎر ﻓﻴﻪ ﻗﻴـﺎدة ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻠﺤﺰب‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺻﺎﻟـﺢ وﻗﻴﺎدات‬ ‫ﺣﺰﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﻌﻰ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي إﱃ‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤـﺰب ﻣـﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺿﻤـﺎن ﻣﺴـﺎﻧﺪة اﻟﺤﺰب ﻟـﻪ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻟﻪ ﻋﺎﻣـﻦ ﺑﻌﺪ أن ﺧﺮﺟﺖ‬ ‫ﺗﴪﻳﺒـﺎت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺄﻧـﻪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﻣﺪة ﻋﺎﻣﻦ ﻛﻮن اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻛﻞ ﺑﻨﻮد اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻫـﺎدي ﻗـﺪ ﻫﺎﺟـﻢ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ أﻟﻘﺎﻫﺎ أﻣﺎم ﻗﺎدة ﻋﺴـﻜﺮﻳﻦ‬ ‫ووزراء واﺗﻬﻤـﻪ ﺿﻤﻨﻴـﺎ ﺑﺈﻋﺎﻗـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ وﺗﺨﺮﻳﺐ ﺧﻄﻮط‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﻧﴩ اﻟﻔﻮﴇ ﰲ اﻟﺒﻼد‪.‬‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت أﻣﺎم اﻟﺒﻨﻚ اﻟﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﺑﻌﺪ اﺧﺘﻔﺎء ﺻﺎﺣﺐ ﺷﺮﻛﺔ وداﺋﻊ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻓﻮﺟﺊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 50‬أﻟﻒ ﺗﻮﻧﴘ‬ ‫أودﻋﻮا أﻣﻮاﻟﻬﻢ ﰲ ﴍﻛﺔ »ﻳﴪ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ« ﻛﻮداﺋﻊ ﻣﺎﻟﻴﺔ أﻣﻼً ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻋﺎﺋـﺪات ﻛﱪى‬ ‫ﺑﻔﺮار ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬ﻋﺎدل‬ ‫اﻟﺪرﻳﺪي‪ ،‬اﻟﺬي أﻏﻠﻖ ﻫﻮاﺗﻔﻪ وﻣﻘﺮات‬ ‫ﴍﻛﺘـﻪ اﻟﺘـﻲ اﻧﺘـﴩت ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺒﻼد واﺳـﺘﻘﻄﺒﺖ ﻋﺪﻳﺪا‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻣﻤـﻦ أودﻋـﻮا ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫أﻣﻮاﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﺠﻤـﻊ أﻣـﺲ ﻋـﺪ ٌد ﻛﺒـﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ أودﻋﻮا أﻣﻮاﻟﻬﻢ ﰲ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫أﻣـﺎم ﻣﻘﺮﻫـﺎ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧـﺲ وﺳـﻂ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣـﻦ اﻻﺳـﺘﻴﺎء‬ ‫واﻟﻐﻀﺐ ﺑﻠﻐﺖ ﺣﺪ اﻟﺒﻜﺎء واﻟﻬﺴﺘﺮﻳﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﺘﺎﺑﺖ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫أودﻋـﻮا ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻛﱪى ﻓﺎﻗـﺖ اﻟـ ‪500‬‬ ‫أﻟـﻒ دﻳﻨـﺎر ﺗﻮﻧـﴘ‪ ،‬ﻛﻤﺎ وﻗـﻊ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻼﺳﻨﺎت اﻟﻜﻼﻣﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺤﺘﺠﻦ‬ ‫َ‬ ‫وﺗﻌﺎﱃ ﺻﻴﺎﺣﻬﻢ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻮﺟﻬﻮا إﱃ‬ ‫اﻻﺣﺘﺠـﺎج أﻣﺎم ﻣﻘﺮ اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺘﺪﺧﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫وإﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل ﻤﺄزﻗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛـﺰي ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫ﺣـﺬر ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﻣـﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ووﺻﻔﻬﺎ ﺑـ »ﻏﺮ اﻟﻮاﺿﺤﺔ«‬ ‫وأﻛﺪ ﻏﻴﺎب أي اﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺪم اﻟﺒﻨﻚ ﺑﺸـﻜﻮى‬ ‫ﺿـﺪ ﻣﺎﻟـﻚ اﻟﴩﻛـﺔ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺸﺎب ﻋﺎدل اﻟﺪرﻳﺪي‪ ،‬ﺗﻢ إﻳﻘﺎﻓﻪ ﻋﲆ‬ ‫إﺛﺮﻫﺎ ﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﺒﻦ أن ﻧﺸﺎﻃﻪ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺪرﻳـﺪي اﺣﺘﺠـﻮا آﻧـﺬاك ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ‬ ‫ﺑﺈﻃﻼق ﴎاﺣﻪ ﻗﺒﻞ أن ﻳﻘﻌﻮا ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﻌﺪ اﺧﺘﻔﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﻋﺎدل اﻟﺪرﻳﺪي ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً أﻧﻪ‬

‫ﻳﺘﻌـﺮض ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺸـﻮﻳﻪ وﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻋﺮﻗﻠﺔ ﻣﻦ ﻃـﺮف ﺟﻬﺎت ﻋﺪﻳﺪة وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻧﺸـﺎﻃﻪ ﺑـ ‪ 10‬آﻻف دﻳﻨﺎر‬ ‫ﺗﻮﻧﴘ وﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺟﺮاﻧﻪ أول‬ ‫اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﻬﺬه اﻟﴩﻛﺔ ﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫واﺿﺤـﺔ ﻟﻜﻨﻬـﺎ اﺳـﺘﻘﻄﺒﺖ آﻻف‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ أودﻋﻮﻫـﺎ أﻣﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫وﻓﺎق ﻋﺪدﻫﻢ اﻟـ ‪ 60‬أﻟﻔﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ذﻛﺮت ﺗﻘﺪﻳـﺮات أوﻟﻴﺔ‬ ‫أن اﻤﺒﻠﻎ اﻟﺬي ﺣﺼـﻞ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺪرﻳﺪي‬ ‫ﻓـﺎق اﻟــ ‪ 80‬ﻣﻠﻴـﻮن دﻳﻨـﺎر ﺗﻮﻧﴘ‬ ‫)ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ‪ 45‬أﻟـﻒ ﻳﻮرو( ﻣـﺎ أﺣﺪث‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻛـﱪى وﺻﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻣـﻊ ﴍﻛﺘـﻪ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺷـﺪﱠت اﻟﺤﺎدﺛـﺔ‬ ‫اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ وﺑﺎﺗﺖ ﺣﺪﻳﺚ‬

‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺷﺒﻜﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘﻲ وﺟﺪ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺮﺗﺎدﻳﻬﺎ ﰲ اﻤﻮﺿﻮع ﻣﺎد ًة ﻟﻠﺘﻨﺪر‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ واﺻﻞ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟﻬﻢ ﻟﻠﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﻘﺮاﺗﻬﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫أﻣـﺲ أن ﻗـﺎﴈ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﺗﺨﺬ ﻛﻞ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﻀﻤـﺎن ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻟﺬﻳﻦ أودﻋـﻮا أﻣﻮاﻟﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﴍﻛﺔ »ﻳـﴪ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺄﻛﺪ ﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﺴـﻴﺎق أن ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻫﺎﺟﻤـﻮا ﻣﻨـﺰل ﻣﺎﻟﻚ اﻟﴩﻛـﺔ ﻋﺎدل‬ ‫اﻟﺪرﻳـﺪي وﻫﺸـﻤﻮا ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗـﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺧﺘﻔﺎﺋﻪ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ ‪ -‬د ب أ ﻗـﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن أﻣـﺲ إن ﻣﺮوﺣﻴـﺎت‬ ‫وﻃﺎﺋـﺮات ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﺳـﻘﺎط ﻣﻴـﺎه ﰲ إﻃﺎر ﺟﻬﻮد إﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‬ ‫ﻹﺧﻤﺎد ﺣﺮاﺋﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺒﺖ ﰲ اﻧﺒﻌﺎث دﺧﺎن ﺧﺎﻧﻖ‪.‬‬ ‫وارﺗﻔﻌﺖ ﻣﺆﴍات اﻟﺘﻠﻮث إﱃ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت ﺧﻄﺮة ﰲ إﻗﻠﻴﻢ رﻳﺎو‬ ‫ﺑﺈﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳـﻨﻐﺎﻓﻮرة وﻣﺎﻟﻴﺰﻳـﺎ ﺑﻌﺪ أﻳﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺮاﺋـﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﻟﻘﻲ ﺑﺎﻟﻠـﻮم ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ أﺻﺤﺎب اﻤﺰارع‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻤﺎرﺳـﻮن ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻘﻄـﻊ واﻟﺤﺮق ﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ اﻷراﴈ‬ ‫ﰲ ﺟﺰﻳﺮة ﺳـﻮﻣﻄﺮة‪ .‬وﻗـﺎل دودي روﺳـﺘﺎﻧﺪي رﺋﻴﺲ وﺣﺪة‬ ‫اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﺤﺎﻻت اﻟﻄﻮارئ ﰲ وﻛﺎﻟﺔ إدارة اﻟﻜﻮارث اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫»ﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻤﻞ ﺑﺠﺪ ﻹﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮاﺋـﻖ«‪ .‬وأوﺿﺢ أن ﻋﺪد اﻟﻨﻘﺎط‬ ‫اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ اﻧﺨﻔﺾ ﻣﻦ ﺳﺒﻌﻦ ﻧﻘﻄﺔ أﻣﺲ إﱃ ‪ 17‬ﻧﻘﻄﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻫﺮو وﻳﺪودو‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ »ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻄﻘﺲ«‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ إن ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻦ ﻃـﺮاز »ﳼ‪ -130‬ﻫﺮﻛﻠﻴﺰ« وﻃﺎﺋﺮة‬ ‫أﺻﻐﺮ ﺳـﺘﺒﺪآن ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻻﺳﺘﻤﻄﺎر اﻟﺴـﺤﺐ ﻋﱪ إﻃﻼق ﻣﻮاد‬ ‫ﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ ﰲ اﻟﺴﺤﺐ ﻻﺳﺘﺜﺎرة اﻷﻣﻄﺎر وﻗﺖ اﻟﻈﻬﺮة‪.‬‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﺿﺪ أردوﻏﺎن ﻓﻲ أﻟﻤﺎﻧﻴﺎ‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ أﻧﻘﺮة ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻹﻓﺮاج ﻋﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ )أ ف ب(‬ ‫ﻛﻮﻟﻮﻧﻴﺎ ‪ -‬د ب أ ﺷـﻬﺪت ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﻟﻮﻧﻴﺎ ﻏﺮﺑـﻲ أﻤﺎﻧﻴﺎ أﻣﺲ‬ ‫ﻣﻈﺎﻫـﺮة ﻛﺒﺮة ﻣﻨﺎوﺋـﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛـﻲ رﺟﺐ ﻃﻴﺐ‬ ‫أردوﻏﺎن ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ ‪ 30‬إﱃ ‪ 40‬أﻟﻒ ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺨﻄﺒـﺎء أردوﻏﺎن ﺑﺎﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒـﻪ وإﺟﺮاء‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺒﻜﺮة‪.‬‬ ‫وﺣﻤﻞ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﻻﻓﺘﺎت ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ »أردوﻏﺎن ذﺋﺐ ﰲ ﺛﻴﺎب‬ ‫اﻟﺤﻤﻼن« و»أوروﺑﺎ ﺗﻌﺮف أن ﻓﺎﺷﻴﺎ ً ﻳﺤﻜﻢ ﰲ أﻧﻘﺮة«‪.‬‬ ‫وﺣﻤﻠـﺖ اﻤﻈﺎﻫﺮة اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬـﺎ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺷـﻌﺎر »ﺗﻘﺴـﻴﻢ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن«‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻫـﺬه اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻧﺘﻘﺪت‬ ‫ﺧـﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ اﻟﻘﺎﳼ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺔ ﻣﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻷﺗﺮاك‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ اﻟﴩﻃـﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﻛﻮﻟﻮﻧﻴـﺎ إن اﻤﻈﺎﻫﺮة‬ ‫ﺳـﺎرت ﺑﺸﻜﻞ ﺳـﻠﻤﻲ‪ ،‬ووﻗﻒ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﻈﺎﻫﺮة اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫وﻓـﺪوا ﻣﻦ ﻛﻞ أﻧﺤﺎء أﻤﺎﻧﻴﺎ دﻗﻴﻘـﺔ ﺻﻤﺖ »ﻣﻦ أﺟﻞ ﻛﻞ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺿﺤﻮا ﺑﺤﻴﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﱪة‬ ‫ﺻﱪة‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬


‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ٪ ٣٠ :‬ﻣﻦ ﻣﺨﺎﺑﺰ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻐﻠﻖ أﺑﻮاﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻬ���ﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺨﺎﺑﺰ ﻓﺎﻳﺰ ﺣﻤﺎدة‪،‬‬ ‫إﻏﻼق ﻧﺤـﻮ ‪ %30‬ﻣﻦ اﻤﺨﺎﺑﺰ‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ‬ ‫ﻣﻬﻠـﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻓـﺪة اﻤﻘـﺮرة ﰲ ‪ 24‬ﺷـﻌﺒﺎن‬

‫اﻟﺠﺎري‪ ،‬وﻋﺰا اﻟﺴﺒﺐ إﱃ ﻋﺪم اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﺼﺪار ﺟﻮازات ﺳﻔﺮ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وأوﺿﺢ ﺣﻤﺎدة أﻧﻪ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗـﺮب اﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻬﻠـﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜـﻦ أي ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺨﺎﺑـﺰ‪ ،‬وﻋﺪدﻫـﻢ ﻣﻠﻴـﻮن ﻋﺎﻣﻞ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻣﺨﺒـﺰ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎﻋﻬﻢ‪،‬‬

‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮَدة ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺰ ‪ %7‬ﻓﻘﻂ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬إن اﻤﺨﺎﺑﺰ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻨﺘﺞ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻏﻴـﻒ )ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺻﺎﻣـﻮﱄ وﺧﺒـﺰ ﺷـﺎﻣﻲ(‪ ،‬وأﺳـﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻹﻃﻌـﺎم ﻣـﺎ ﻻ ﻳﻘـﻞ ﻋـﻦ ‪ 25‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻧﺴﻤﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﻳﱰاﺟـﻊ ﻫﺬا اﻻﻧﺘـﺎج ﻧﺤﻮ ‪ %30‬ﻋﲆ‬

‫اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻬﻠـﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺣﻤـﺎدة ﻟـ«اﻟـﴩق« أن ﻗِ ﴫ‬ ‫ﻣﺪة اﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ ﺗﻌﻮق ﻛﺜﺮا ً أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺰ ﻋـﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﺳـﻴﺠﺪون أﻧﻔﺴـﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﺮﺿـﻦ ﻟﻠﻌﻘﻮﺑـﺎت ﻣـﻦ ﻏﺮاﻣـﺔ‬ ‫ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻣﺎﺋﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬واﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬وﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﻔﻀﻠﻮن‬

‫إﻏـﻼق ﻣﺨﺎﺑﺰﻫـﻢ ﻋـﲆ أن ﻳﻮاﺟﻬﻮا‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻤﻴـﺎت اﻟﺨﺒـﺰ اﻤﻌﺮوﺿـﺔ«‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً‬ ‫ﻣـﻦ أزﻣـﺔ ﻧﻘـﺺ ﰲ اﻟﺨﺒـﺰ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫أﻧﻮاﻋـﻪ‪ ،‬ﺳـﺘﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻬﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬أﺧـﴙ أن ﻳﺆدي‬ ‫ذﻟـﻚ إﱃ رﻓـﻊ اﻷﺳـﻌﺎر«‪ .‬وﺗﺎﺑـﻊ‬ ‫ﺣﻤـﺎدة »ﺣﻞ ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬

‫اﺳﺘﺜﻨﺎء أﺻﺤﺎب اﻤﺨﺎﺑﺰ ﻣﻦ اﻟﺠﻮﻻت‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺸﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن«أﺻﺤﺎب اﻤﺨﺎﺑﺰ‬ ‫ﻟﻴﺴـﻮا ﺿﺪ ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻹﺟـﺮاءات ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﺷـﱰاﻃﺎت اﻷﻣـﻦ واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻤﻬﻠـﺔ ﻻ ﺗﻜﻔـﻲ‬ ‫ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع ﻋﻤﺎﻟﺘﻬﻢ واﺳﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻹﻗﺎﻣـﺎت واﻟﺠـﻮازات واﻟﻜـﺮوت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻞ«‪.‬‬

‫‪ %30‬ﻣﻦ ﻣﺨﺎﺑﺰ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺳﺘﻐﻠﻖ أﺑﻮاﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﺔ )اﻟﴩق(‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺎت ﺗﺼﺮف رؤوس ا„ﻣﻮال ﻟﻤﺴﺎﻫﻤﻲ »اﻟﺒﺸﺮى«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫ﺑـﺪأت ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ أﻣـﺲ ﴏف رؤوس اﻷﻣـﻮال‬ ‫واﻷرﺑـﺎح ﰲ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻣﺨﻄـﻂ »اﻟﺒـﴩى« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫ﻤﻜﺘـﺐ أﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻤﻴـﺰ اﻟﻌﻘـﺎري ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪ %236‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻓﻌﻠﻴﺎ ً اﻟﺒﺪء ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﺴـﺘﺤﻘﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ .‬ودﻋﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻠﻤﻮا‬ ‫ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ أي ﻣﻦ ﻓـﺮوع ﺑﻨﻚ اﻟﺒﻼد‬

‫ﻣﺼﻄﺤﺒﻦ ﻣﻌﻬﻢ ﺟﻤﻴﻊ اﻷوراق اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫وإﺛﺒﺎت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤـﺔ اﻵﻳﺒﺎن ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺘﺴـﻨﻰ ﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻎ ﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ أﴎع وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن وزارة اﻟﻌﺪل ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻋﺪل ﻣﻜﺔ‬

‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﺬﻟﺖ ﺟﻬﻮدا ً ﻟﻠﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ واﺟﻬـﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ إﻓﺮاغ أرض اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ وﻓﺮزﻫﺎ‬ ‫ﻋﻦ ﻛﺎﻣﻞ اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻤﺨﻄﻂ »اﻟﺒﴩى«‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺑﺠﻬﻮد ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﺗﻜﻠﻠﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺠﺎح ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻷﻃﺮاف اﻤﻌﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫‪ ٣٠٠‬أﻟﻒ ﻫﻨﺪي »ﻣﺨﺎﻟﻒ« ﻳﻐﺎدرون اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ‪..‬‬ ‫و‪ ٣٠‬ﺷﺮﻛﺔ ﺗﺘﺴﺎﺑﻖ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ واﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸﻴﻴﻦ‬

‫اﻟﴩﻛﺎت ﺗﻘﺪم ﻋﺮوﺿﻬﺎ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﺗﺴﺎﺑﻘﺖ ﺛﻼﺛﻮن ﴍﻛﺔ وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﴫﻳـﺔ‬ ‫واﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸﻴﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬـﺎ‪ ،‬وﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﻋﺮﺿـﺖ ‪ 12‬ﴍﻛـﺔ‪ ،‬وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﺮواﺗـﺐ ‪ 750‬رﻳـﺎﻻ ً ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸـﻴﺔ‪ ،‬ﻃﺮﺣـﺖ ‪ 18‬ﴍﻛﺔ‬ ‫أﺧﺮى ‪ 3000‬وﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬أﻣﺎم ﺳﺘﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ ﻣﴫي‪ .‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‪ ،‬أﻤﺤﺖ‬ ‫ﺳـﻔﺎرة ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ إﱃ ﺑﻂء ﺷـﺪﻳﺪ‬ ‫ﰲ إﻧﺠـﺎز ﻣﻌﺎﻣﻼت أﻓـﺮاد ﺟﺎﻟﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ أﻋﻠﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن‬ ‫ﻫﻨـﻮد ﻣﻐـﺎدرة ‪ 300‬أﻟـﻒ ﻋﺎﻣـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟـﺪوﱄ‬

‫ﻟﻠﻤﻌـﺎرض أﻣﺲ ﺣﻀـﻮرا ً ﺿﻌﻴﻔﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬـﺎ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻫﻴّـﺄت اﻤﺮﻛـﺰ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‬ ‫أوﺿـﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻋـﺮوض اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻟﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت‪ .‬وأﻛﺪت ﺟﻮﻟـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ‬ ‫»اﻟﴩق« أﻣﺲ ﻋـﲆ أرض اﻤﻌﺮض‬ ‫أﻧﻪ ﺷﺒﻪ ﺧﺎل ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ وﻣﻮﻇﻔﻲ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬وأﻛـﺪ ﻟـ »اﻟـﴩق« أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻤﺜـﲇ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أن ﻋﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣـﺖ ﺑﻄﻠـﺐ وﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫ﺑﻠـﻎ ﺳـﺘﻤﺎﺋﺔ ﻋﺎﻣـﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻮاﻓﺪ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 18‬ﴍﻛـﺔ‪ ،‬ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫‪ 3000‬وﻇﻴﻔﺔ ﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ اﻤﴫﻳﻦ‪.‬‬

‫وﰲ اﻟﺠﻨـﺎح اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸـﻴﺔ ﻗـﺎل اﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﱄ ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫إﻣـﺪاد اﻟﺤﻖ إن ﻋـﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬﻢ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬ﺑﻠﻎ ﻧﺤﻮ ‪200‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻋﺎﻣـﻞ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑــ »ﺗﴪﻳﻊ‬ ‫إﻧﺠـﺎز اﻤﻌﺎﻣـﻼت«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن‬ ‫»ﻫﻨـﺎك أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 12‬ﴍﻛﺔ ﺗﺮﻏﺐ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬ﺧﻼل أول ﻳـﻮم ﺗﻘﺪم ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻧﺤـﻮ ‪ 55‬ﻋﺎﻣـﻼً‪ ،‬ﺑﺮاﺗﺐ‬ ‫‪ 750‬رﻳـﺎﻻً«‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛـﺪ ﻋﺎﻣﻠﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﻣﻐﺎدرة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 300‬أﻟـﻒ ﻋﺎﻣﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﻮا‬ ‫أن »إﺟﻤﺎﱄ ﻋـﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻠﻎ ‪ 2.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻋﺎﻣﻞ«‪.‬‬

‫ﻳﻤﻮل ﺻﺎدرات وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ّ‬ ‫ﻏﻴﺮ ﻧﻔﻄﻴﺔ ﺑـ ‪ ٢٦٢‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ واس‬ ‫واﻓـﻖ اﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺗﺴـﻬﻴﻼت‬ ‫اﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺧﻄﻮط‬ ‫اﺋﺘﻤﺎن ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﺳـﻠﻊ‬ ‫وﺧﺪﻣﺎت وﻃﻨﻴـﺔ ﻏﺮ ﻧﻔﻄﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺒﻠـﻎ‬ ‫إﺟﻤـﺎﱄ ﻗـﺪره ‪ 70‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر‪،‬‬ ‫أي ﻣﺎ ﻳﻌـﺎدل ‪ 262.5‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﻨـﻮك ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪،‬‬

‫ﺷـﻤﻠﺖ ﻛﻼ ﻣـﻦ ﺑﻨـﻚ »زراﻋـﺔ«‬ ‫واﻟﺒﻨـﻚ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﱰﻛـﻲ وﺑﻨﻚ ﻓﻴﺒﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎم ﺑﺘﻮﻗﻴـﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻤـﺖ اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﺎﴈ ﺑﺄﺳـﻄﻨﺒﻮل‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺼﻨـﺪوق‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺼﺎدرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨـﺪوق أﺣﻤﺪ اﻟﻐﻨـﺎم‪ ،‬وﻋﻦ ﺑﻨﻚ‬ ‫»زراﻋـﺔ« ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻟﻠﺒﻨﻚ‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن أرﺳـﻼن‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻐﻨﺎم أن‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﺼﻨﺪوق ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت ﺗﺄﺗﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻟﻌﻼﻗﺎت‬

‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻤﺘﻤﻴـﺰة واﻤﺘﻄـﻮرة ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬـﺎ ﺗﻨـﺪرج ﺿﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد اﻤﺘﻮاﺻﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق ﻟﺘﻨﺸـﻴﻂ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺪول اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ واﻟﺼﺪﻳﻘﺔ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫أن اﻟﺘﺒـﺎدل اﻟﺘﺠـﺎري ﺑـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺗﺮﻛﻴﺎ ﺷـﻬﺪ ﻧﻤـﻮا ً ﻣﻄـﺮدا ً ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧﺮة‪ ،‬إذ ﺗﺠﺎوزت ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫إﺟﻤـﺎﱄ ﺻﺎدرات اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ‪2012‬م )‪(16‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ودﻋﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺠﻼن ﻣﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺘﺠﺎري إﱃ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺬي اﻧﻄﻠﻖ أﻣﺲ )اﻟﺴـﺒﺖ(‬ ‫وﺗﻨﻈﻤـﻪ اﻟﻐﺮﻓـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ‬ ‫ﺳـﻔﺎرات ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫واﻤﻌﺎرض‪ .‬وﻗـﺎل‪» :‬إن اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻤﺘـﺪ إﱃ اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻳﺘﻴـﺢ‬ ‫ﻟﻠـﴩﻛﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت ﻓﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻻﺧﺘﻴﺎر ﻣﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﺎﻟﺔ ﻣﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴـﺔ اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻬﻠﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ اﻤﻘـﺮر اﻧﺘﻬﺎؤﻫﺎ ﰲ‬ ‫‪ 24‬ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺤﺎﱄ«‪ .‬وﺑﻦ اﻟﻌﺠﻼن‬ ‫أن »اﻟﻠﻘـﺎء ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬

‫ﻟﺠﻮء ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻛﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻘﺪام ﻧﻈـﺮا ً ّ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻮق«‪،‬‬ ‫داﻋﻴـﺎ ً أﺻﺤـﺎب ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري إﱃ ﻋـﺪم ﺗﻔﻮﻳـﺖ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻠﻘﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﻴـﺎر ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ ﻣـﻦ ﻋﻤﺎﻟﺔ‬ ‫وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﻬﻦ اﻟﺘـﻲ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫دﻋﺎﻫـﻢ إﱃ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫أوﺿـﺎع ﻋﻤﺎﻟﺘﻬـﻢ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة‬ ‫اﻟﺰﻣﻨﻴـﺔ اﻤﺤـﺪدة‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻹﻃﺎر ﺑﺎﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ واﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺠﻮازات‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣـﺮدود إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋـﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬

‫ا„ﺣﺴﺎء‪ :‬اﻟﺼﻴﻒ ووﻓﺮة ا„راﺿﻲ ﻳﺨ ﱢﻔﻀﺎن أﺳﻌﺎر »اﻟﺒﻴﻀﺎء« ‪٪٣٠‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫ﺳـﺠﻞ اﻤﺆﴍ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺧـﻼل اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ﺗﺮاﺟﻌـﺎ ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺒﻴﻌـﺎت ﻣـﻊ اﻧﺨﻔـﺎض‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﺗﺠﺎوز ‪،%30‬‬ ‫وأرﺟﻊ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﱰاﺟـﻊ إﱃ ﻋـﺪة أﺳـﺒﺎب ﻣﻨﻬـﺎ‬ ‫دﺧـﻮل ﻓﱰة اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺘﻲ ﻋﺎدة ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﰲ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺒﻴﻌﺎت‪،‬‬ ‫ووﻓـﺮة اﻷراﴈ ﺑﻌـﺪ ﻃـﺮح ﻋﺪد‬

‫ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﻋﻦ ﻗـﺮار اﻟﴩاء ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﻗﺮارات وزارة اﻹﺳﻜﺎن‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻌﻘـﺎري ﻧﺒﻴـﻞ ﺑﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻔﻮزان أن اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ دﺧـﻮل ﻓﺼﻞ‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ وﻗﺮب ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن ﻋﺎدة‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺸﻬﺪ ﺗﺮاﺟﻌﺎ ﰲ ﻋﺪد اﻟﺼﻔﻘﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن وﻓـﺮة اﻷراﴈ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻃـﺮح ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﺮﺑﻮة‪ ،‬اﻟﻨﺨﻴﻞ‪ ،‬إﺷﺒﻴﻠﻴﺎ‪ ،‬اﻟﻨﺴﻴﻢ‪،2‬‬ ‫ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ ﰲ ﺧﻔﺾ‬

‫اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪%30‬؛‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻧﺨﻔﺾ ﺳـﻌﺮ اﻤـﱰ اﻤﺮﺑﻊ‬ ‫ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻣـﻦ ‪700‬‬ ‫رﻳﺎل إﱃ ‪ 500‬رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻊ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﰲ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺒﻴﻌـﺎت ‪ ،%45‬وﺗﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﻔﻮزان أن ﻳﺴـﺘﻌﻴﺪ ﺳﻮق اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫وﺿﻌـﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﺑﻌـﺪ اﻧﻘﻀـﺎء‬ ‫إﺟﺎزة ﻋﻴـﺪ اﻟﻔﻄـﺮ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻮﺟﻪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬ ‫ﻟﻄـﺮح ﺑﻌـﺾ اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻣﺜـﻞ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎن‪ ،‬اﻟﻨﺴـﻴﻢ‪ ،3‬واﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺎﻫﻤﺎت اﻤﺘﻌﺜﺮة‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﺒﺪرﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻪ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺳﻮق اﻟﻌﻘﺎر ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟـﺪوﴎي أن وﻓـﺮة‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة ﻃـﺮح‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻘـﺮارات اﻟﺘـﻲ ﺻـﺪرت أﺧﺮا‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺳﺎﻫﻤﺖ‬ ‫ﰲ ﺗﺮاﺟـﻊ اﻟﻄﻠـﺐ ﻋـﲆ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي أدى إﱃ‬ ‫اﻧﺨﻔـﺎض ﰲ اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﻘـﻞ ﻋـﻦ ‪ %25‬ﻣـﻊ ﺗﺮاﺟـﻊ ﰲ‬

‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺒﻴﻌـﺎت‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﺗﺸـﻬﺪ أﺳـﻮاق اﻟﻌﻘـﺎر ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ اﺳﺘﻘﺮارا ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﺑﺪء وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ واﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﺢ اﻤﻮاﻃﻦ أرﺿـﺎ ﻣﻄﻮرة ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ اﻟﻘﺮض‪ ،‬وﻃﺮح ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻤﻄـﻮرة؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺑـﺪأت أﻣﺎﻧـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪد ٍ‬ ‫ﻛﺎف‬ ‫ﻣﻦ اﻷراﴈ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ«‪.‬‬


‫ﺳﻮق اﻟﻤﺎل‪ :‬ﻳﺤﻖ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻴﻦ‬ ‫اﻟﺸﻜﻮى ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮض ﻟﻠﺘﻼﻋﺐ‬ ‫أو اﻟﻐﺶ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫أﻛﺪت ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ّ‬ ‫ﺣﻖ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻘﺪم ﺑﺸﻜﻮى إﱃ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﻠﻐﺶ أو اﻟﺘﺪﻟﻴﺲ أو اﻟﺘﻼﻋﺐ أو اﻤﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﻌﺎدﻟﺔ أﺛﻨـﺎء ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ أو ﰲ‬ ‫ﺣﺎل ﻧﺸﻮء ﺧﻼﻓﺎت ﻣﻊ اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﻔﺘﺢ اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت أو إدارة اﻤﺤﺎﻓﻆ أو ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ‪ .‬وأوﺿﺤـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺑﻴـﺎن ﻟﻬﺎ ﻳﺴـﺘﻬﺪف ﺗﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﺘـﻢ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺸـﻜﺎوى‬

‫ودراﺳـﺘﻬﺎ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ وإﺟﺮاء اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﺘﺜﺒﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺤﺘﻬﺎ ﻗﺒـﻞ اﻟﴩوع ﰲ اﺗﺨﺎذ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﻼﺣﻘﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺸﻜﻮى‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﺷﻜﺎوى ﺗﺨﺘﺺ ﺑﻬﺎ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ )ﺗﺪاول(‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺸﻜﺎوى إذا ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻻﻋـﱰاض ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻴﻊ أﺳـﻬﻢ اﻛﺘﺘﺎﺑﺎت ﻋﻨﺪ اﻹدراج ﺑﺴـﻌﺮ أﻗـ ّﻞ ﻣﻦ اﻤﺤﺪد‪،‬‬ ‫وإﻟﻐـﺎء أو وﻗﻒ اﻟﺨﺪﻣﺔ دون اﻟﺮﺟﻮع إﱃ اﻟﻌﻤﻴﻞ‪ ،‬وﺗﻘﺼﺮ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻴﻂ ﰲ إدارة اﻤﺤﻔﻈـﺔ اﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﺧﻠـﻞ ﰲ اﻹﺟﺮاءات‪،‬‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ إدارة ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﺷﺨﺎص آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺘﺪاوﻟﻮون ﰲ ﺳﻮق اﻤﺎل‬

‫ا ﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﺠﺎﻫﻞ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎت أﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻟﻢ ُ‬ ‫وﺗﻐﻠﻖ ﻋﻠﻰ ارﺗﻔﺎع ﻃﻔﻴﻒ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫ﻋﲆ ﻏـﺮار اﻻﻧﺨﻔﺎﺿـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻣُﻨﻴﺖ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻗﻠﺺ ﺗﻠـﻚ اﻻﻧﺨﻔﺎﺿﺎت وأﻏﻠﻖ‬ ‫ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ ‪.7527‬‬ ‫ً‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﻴـﺎً‪ ،‬أﻏﻠﻖ ‪ 12‬ﻗﻄﺎﻋﺎ ﺿﻤﻦ اﻷداء‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻧﺨﻔﺎض ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫أﺧـﺮى وﻫـﻲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت‬ ‫ﺑﺎﻧﺨﻔـﺎض ‪ ،%0.8‬واﻟﻄﺎﻗـﺔ ﺑــ‪،%0.3‬‬ ‫واﻟﺰراﻋﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﺑـ‪.%0.2‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬اﺳﺘﺄﻧﻒ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﺻﻌﻮده ﺑﻌﺪ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﱰاﺟﻊ ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﺑـ‪ %1.8‬ﻣﺴـﺠﻼً ﺑﺬﻟﻚ أﻋﲆ إﻏﻼق‬ ‫ﺳـﻌﺮي ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﺗﺒﻌﻪ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﺸـﻴﻴﺪ واﻟﺒﻨﺎء ﺑﻤﻜﺎﺳـﺐ ‪ %0.7‬وﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ ﺑـ‪.%0.4‬‬ ‫وﰲ ﺗﻮزﻳـﻊ ﺳـﻴﻮﻟﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت ﻋ ﱠﺰز‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻣـﻦ ﺻﺪارﺗـﻪ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‬

‫اﺳـﺘﻬﻠﺖ ﺳـﻮق اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺪاوﻻﺗﻬـﺎ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻟﺘﻐﻠـﻖ ﻋـﲆ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع ﻃﻔﻴﻒ ﺑﻨﻘﻄـﺔ واﺣﺪة أو ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺎدل ‪ ،%0.01‬وﺳﻂ ارﺗﻔﺎع ﻧﺴﺒﻲ‬ ‫ﰲ ﻗﻴﻢ اﻟﺘـﺪاوﻻت ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 600‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﺪاول ‪ 272‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻢ ﺑﻘﻴﻤﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻠﻐـﺖ ‪ 6.1‬ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 5.5‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل ﻟﻠﻴﻮم‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ارﺗﻔﻌﺖ اﻟﺼﻔﻘـﺎت اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫إﱃ ‪ 125‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘـﺔ‪ ،‬ﻧﺠﺤﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫‪ 71‬ﴍﻛـﺔ ﰲ اﻹﻏﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔـﺎع‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺧﺴﺎرة ‪ 57‬ﴍﻛﺔ أﺧﺮى وﺛﺒﺎت ‪ 28‬ﴍﻛﺔ‬ ‫دون ﺗﻐﻴﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻗﺮع ﺟﺮس اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻋﲆ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﺑﻨﺤـﻮ ‪ 89‬ﻧﻘﻄﺔ وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﻧﻘﻄﺔ ‪7435‬‬

‫ﻟﻴﺴﺘﺤﻮذ ﻋﲆ ‪ %22‬ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬وﺣﺎﻓﻆ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ﻋـﲆ ﺗﺮﺗﻴﺒـﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻴﺴـﺘﺤﻮذ ﻋﲆ ‪ ،%19‬وﺗﺨﲆ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت ﻋﻦ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻟﻴﺤﻞ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺪﻳﻼً‬ ‫ﻋﻨﻪ ﺑﻨﺴﺒﺔ اﺳﺘﺤﻮاذ ﺗﺨﻄﺖ ‪.%12‬‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺟﻠﺴﺔ أﻣﺲ –‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ اﻟﻠﺤﻈﻲ– ﻳﻼﺣﻆ اﺳـﺘﻬﺪاف‬ ‫ﻣـﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7435‬ﻧـﺰوﻻ ً ﻋﻘﺐ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻠﻪ ﻧﻤﻮذج »اﻟﺒﻮق« وﺷﻤﻌﺔ »دوﺟﻲ«‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ اﻟﻴﻮﻣـﻲ‪ ،‬وارﺗﺪاده ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻫﺎ‬ ‫ﻣﻘﱰﺑﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ ‪7537 – 7532‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻄﻠـﺐ اﺟﺘﻴﺎزﻫـﺎ ﻛﺈﻏـﻼق ﻳﻮﻣـﻲ‬ ‫ﻟﻴﺴﺘﻬﺪف ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻧﻘﻄﺔ ‪ ،7582‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﻛﴪ ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7480‬ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ وﺗﺮة اﻟﱰاﺟﻊ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻗﺎﻋﺪة ﺳـﻌﺮﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ‪.7425‬‬

‫اﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺞ ‪٪٩٫٧‬‬ ‫إﻟﻴﺎﻧﺰ إس إف ‪٪٨٫٨‬‬ ‫ﺳﻼﻣﺔ ‪٪٥٫٩‬‬ ‫ﻣﺴﻚ ‪٪٥٫١‬‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ‪٪٤٫٩‬‬

‫وﻓﺎ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻦ ‪٪٩٫٩‬‬ ‫اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪٪٢٫٩‬‬ ‫أﻛﺴﺎ ‪٪٢٫٩‬‬ ‫ﻳﻨﺴﺎب ‪٪٢٫١‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻣﺔ ‪٪١٫٩‬‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺬﻫﺐ‪ :‬اﻧﺨﻔﺎض اﻟﻤﻌﺪن اﺻﻔﺮ أﻧﻌﺶ اﻟﻤﺒﻴﻌﺎت ﻓﻲ اﺳﻮاق اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﺷﺎب ﻳﺒﻴﻊ ﰲ ﻣﺤﻞ ﻟﻠﺬﻫﺐ وﻳﺒﺪو أﺣﺪ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻳﺸﱰي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫زادت ﻣﺒﻴﻌﺎت اﻤﻌﺪن اﻷﺻﻔﺮ ﰲ أﺳﻮاق اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺷﻬﺪت‬ ‫أﺳـﻌﺎره ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﱰاﺟـﻊ‪ ،‬ﻟﻌـﻞ آﺧﺮﻫﺎ‬ ‫ﻫﺒﻮﻃﻪ دون اﻟـ‪ 1300‬دوﻻر أﻣﺲ اﻷول‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﻛﺮﻳﻢ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫أن اﻧﺨﻔـﺎض اﻟﺬﻫﺐ ﻟﻪ أﺛـﺮ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ ﺑﻴﻊ‬ ‫وﴍاء اﻟﺬﻫﺐ ﰲ اﻷﺳـﻮاق اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻔﻌﻞ إﻗﺒﺎل ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﴩاء‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن اﻻﻧﺨﻔﺎض اﻷﺧﺮ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﻳﻌﺘﱪ أﻣﺮا ً‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ ﻟﻠﺘﺠﺎر واﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‪ .‬وﻗـﺎل‪» :‬ﺣﺼﻠﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻗﺪﻳﻢ ﻳﻘﻮل إن اﻟﺬﻫﺐ ﺳـﻮف ﻳﻨﺨﻔﺾ إﱃ اﻟـ‬ ‫‪ 1500‬دوﻻر‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺬﻫﺐ ﻛـﴪ ﺣﺎﺟﺰ اﻟـ‪1300‬‬ ‫ﻫﺒﻮﻃـﺎً‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺗﻮﻗـﻊ أن ﻳﺼﻞ اﻟﺬﻫﺐ‬

‫إﱃ ‪ 1500‬دوﻻر ﰲ أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﻘﺒـﻞ«‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﺤﻠﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺑـﺪر اﻟﺒﻠﻮي ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬ ‫أﺳـﺒﺎب اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺬﻫﺐ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ووﺻﻮﻟﻪ‬ ‫إﱃ ‪ 12.86‬دوﻻر ﻟﻸوﻧﺼـﺔ‪ ،‬ﻳﻌﺪ أدﻧﻰ ﺳـﻌﺮ ﻟﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳﺒﺘﻤﱪ ‪ 2010‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪي ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺤﻔﻴـﺰ اﻟﻨﻘﺪي ﻫﻮ اﻤﺤﺮك اﻟﺮﺋﻴﴘ ﻻرﺗﻔﺎع اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﺗﺤﺴـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳـﻮف ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﰲ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫اﻟﺬﻫﺐ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﺒﻠـﻮي إن اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺑﺎﻋﻮا ‪520‬‬ ‫ﻃﻨـﺎ ً ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 22‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر ﰲ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻤﺆﴍات‬ ‫وﻫـﻲ أﺣـﺪ أﺳـﺒﺎب اﻻﻧﺨﻔـﺎض‪ .‬وﰲ ﺟﻮﻟـﺔ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻬﺎ »اﻟﴩق« ﻋﲆ أﺳـﻮاق اﻟﺬﻫـﺐ ﰲ ﻣﺠﻤﻊ ﺗﺠﺎري‬ ‫وﺳـﻂ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺷﺎﻫﺪت ﺣﺮاﻛﺎ ً ﺟﻴﺪا ً داﺧﻞ اﻤﺤﻼت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل وﺟﻮد أﻋﺪاد ﻣﻦ اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﻋﲆ‬

‫اﻟﺬﻫﺐ‪ .‬وﻗﺎل ﻳﻮﺳـﻒ اﻤﺴﻌﺮي‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺤﻞ ذﻫﺐ‬ ‫إن اﻹﻗﺒـﺎل ﻋـﲆ ﴍاء اﻟﺬﻫـﺐ ﻛﺎن ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻛﺎن ﻟﻬﻢ اﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ‬ ‫ﻷﺳـﺒﺎب ﻋﺪة ﻣـﻦ أﻫﻤﻬﺎ اﻹﺟـﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴـﺔ وﻛﺜﺮة‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻟﺰواج‪ .‬وأوﺿﺢ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻌﻘﻴﲇ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫ﻣﺤـﻼت اﻟﺬﻫﺐ واﻷﻤﺎس ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻌﻤﺮ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫أن ﺳـﻌﺮ اﻷوﻧﺼﺔ وﺻـﻞ إﱃ ‪ 1270‬دوﻻراً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ���إﱃ أن اﻤﻘﻴﻤﻦ ﺑﺎدروا ﺑﴩاء اﻟﺬﻫﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﻘﻮﺗﻪ ﰲ دوﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴﺒﺎﺋﻚ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﻫﻲ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﴍاء ﻟﻠﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ‪ .‬ﻫﺬا ﻣﻦ ﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬واﻹﺟﺎزة‬ ‫اﻟﺼﻴﻔﻴـﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ .‬ﻋـﻮض اﻟﺬﻫﺐ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮه اﻟﻴﻮم ﺑﻌﺪ أن ﺳـﺠﻞ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ أدﻧﻰ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﰲ ﻧﺤﻮ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻟﻜﻨﻪ ﻇﻞ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ‬ ‫ﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ أﻛـﱪ اﻧﺨﻔﺎض أﺳـﺒﻮﻋﻲ ﰲ ﻧﺤـﻮ ﻋﺎﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن أﺷـﺎر ﻣﺠﻠﺲ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻻﺗﺤﺎدي إﱃ إﻧﻬﺎء‬

‫اﻟﺘﻴﺴـﺮ اﻟﻨﻘﺪي‪ .‬واﻧﺘﻌﺶ اﻟﺬﻫـﺐ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ واﺣﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﻣﻊ اﺳـﺘﻘﺮار أﺳـﻌﺎر اﻷﺳـﻬﻢ واﻟﺴـﻨﺪات‬ ‫واﻟﺴـﻠﻊ اﻷوﻟﻴﺔ ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺑﻴﻊ ﻣﻜﺜﻔﺔ‬ ‫ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ أﺛﺎرﺗﻬﺎ ﺧﻄـﻂ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻻﺗﺤﺎدي‬ ‫)اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ( ﻟﺨﻔﺾ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ ﻟﻠﺘﻴﺴﺮ‬ ‫اﻟﻜﻤﻲ‪ .‬ﻟﻜﻦ ذﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺴﻬﻢ ﺑﺪرﺟﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ ﺗﻌﻮﻳﺾ‬ ‫اﻻﻧﺨﻔﺎض اﻟﺤﺎد ﰲ اﻟﺴـﻌﺮ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 5.4‬ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ .‬وﻣﺎزال اﻟﺬﻫﺐ ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺳـﺒﻌﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻮاه ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﴈ وﻫﻮ أﻛﱪ‬ ‫اﻧﺨﻔـﺎض أﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻟﻪ ﻣﻨـﺬ ﻧﺰوﻟﻪ ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﺳﺒﺘﻤﱪ ‪ .2011‬وﺳـﺠﻞ ﺳﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻟﻔﻮرﻳﺔ ‪ 1295.60‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ )اﻷوﻧﺼﺔ(‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ ‪ 1.4‬ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺳـﺠﻞ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ‬ ‫أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﻣﻨﺬ ﺳﺒﺘﻤﱪ ‪ 2010‬ﻋﻨﺪ ‪1268.89‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫»رؤﻳﺘﻲ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري« ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺸﺒﺎب ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺤﺒﻴﺐ ﻳﺠﺮي ﺟﺮاﺣﺔ ﻧﺎﺟﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺴﻄﺮة ﻟﻤﺮﻳﺾ ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ‬

‫اﻫﺘﻤـﺖ ﴍﻛـﺔ رؤﻳﺘـﻲ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﰲ ﺟـﺪة إﺣـﺪى اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﺑﺘﺪرﻳـﺐ ﻓﺌﺔ ﻣـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻘﺎدر ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﻌﻘـﺎري ﺑﺈﻋﻄـﺎء دورات‬ ‫ﺗﺸـﺠﻴﻌﻴﺔ ﺑـﻼ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻟﻔﺌـﺔ ﻣﻦ ذوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ أو ﻛﻤـﺎ ﻳﻄﻠـﻖ‬ ‫اﻤﺘﺪرﺑـﻮن ﻋﲆ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ذوي اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻛﻌﻤـﻞ ﻳﻨﻔـﺬ ﻷول ﻣـﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﻤﺠﻬﻮد ﺷﺨﴢ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﴩﻛـﻪ ﻓﻬـﺪ‬

‫اﻟﻬﺸـﺒﻮل أن ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﻻﺑـﺪ أن ﻳﻨﻔﺬ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ وﻟﻔﺌﺔ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻔﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻘﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة ﻓﻘﺎﻣﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻃﺎﻗﺎت ﻫﺆﻻء اﻟﺸـﺒﺎب وﻟﻢ‬ ‫ﻧﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ أي ﺧﱪة أو أي ﴍط ﻳﻤﻨﻊ‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻗﻬﻢ ﺑﻬﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫ﻣﺎداﻣـﺖ ﻟﺪﻳـﻪ إﻣﻜﺎﻧـﺎت ﻟﻴـﺲ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻜﻞ ﺷـﺨﺺ ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﻃﺎﻗﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﻞ ﻣﺎ ﰲ اﻷﻣﺮ أن ﻗﻤﻨﺎ‬ ‫ﺑﺘﺠﻬﻴﺰ ﻣﻘﺮات ﻟﻬﻢ ﰲ اﻤﺒﻨﻰ اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ ﺳـﻮف ﻳﻨﻄﻠﻘﻮن‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻴﺪاﻧـﻲ ﻣـﻦ ﺧـﻼل زﻳﺎرة‬

‫ﻛﺒـﺎر اﻟﺘﺠﺎر واﻤﻌﺮﻓﺔ اﻷﻛﱪ ﻟﻠﺘﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﺧﱪاﺗﻬﻢ‬ ‫وإﻋﻄﺎﺋﻬﻢ اﻟﺪاﻓﻊ اﻤﻌﻨﻮي اﻷﻛﱪ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ اﻟﻬﺸـﺒﻮل أﻧﻬﻢ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﺈﻋﻄـﺎء ﻫـﺆﻻء اﻟﺸـﺒﺎب أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﻌﻤﻠﻬـﻢ وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺬي ﻣـﻦ أﺟﻠﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻗﻬـﻢ ﺑﻬـﺬا اﻟﻌﻤـﻞ وﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﺳـﻮف ﻧﺮى أﺛﺮ ﻫﺬه اﻟﺪورات‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻛﺒﺎر‬ ‫اﻟﺘﺠﺎر واﻟﺒﺎﺋﻌﻦ‪.‬‬

‫ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻳﺪﻋﻢ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻤﻜﻔﻮﻓﻴﻦ اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﻗﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺒﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻧﺒﻴﻞ ﺑﻦ داود اﻟﺤﻮﺷـﺎن‬ ‫ﻣـﻊ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻜﻔﻮﻓـﻦ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧـﺎﴏ ﺑﻦ ﻋـﲇ اﻤـﻮﳻ‪ ،‬اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ دﻋـﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻪ واﻟﺤﺮﻛﺔ واﻟﺘﻨﻘﻞ اﻵﻣﻦ ﻟﻠﻤﻜﻔﻮﻓﻦ إﺿﺎﻓﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻤﻬﺎرات‬ ‫اﻟﻴﺪوﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺄﺗـﻲ ﻫﺬا اﻟﺪﻋﻢ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧـﺮ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻷﻫﻞ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺒﻨﺎﻫﺎ ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳـﺮة‪ .‬وﻋﻠﻖ ﻧﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻮﺷـﺎن ﺑﺎﻟﻘﻮل‪» :‬إن ﻫـﺬا اﻟﺪﻋﻢ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ اﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬

‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ وﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ دﻋﻢ اﻧﺪﻣﺎﺟﻬﺎ ﻣﻊ أﻓﺮاد‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻬﺎراﺗﻬﺎ وﻗﺪراﺗﻬﺎ اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﺘﻤﻴﺰة«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻋـﱪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧـﺎﴏ اﻤﻮﳻ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻫﻤﺘﻪ ودﻋﻤﻪ ﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻌﺘﱪا ً ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺮواد ﰲ دﻓـﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺨﺮي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﰲ إﻧﺠـﺎز ﻟﻠﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻢ وﺑﻨﺠـﺎح وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴـﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض إﺟـﺮاء ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻟﻌـﻼج‬ ‫ﻣﺮﻳﺾ ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ ﺑﺎﻟﻘﺴـﻄﺮة ﻣﻦ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳـﻮم اﻷول ﻣﻦ أﻣﺲ‪ ،‬وﺗﻢ ﻧﻘـﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﺑﻮاﺳـﻄﺔ اﻷﻗﻤـﺎر اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ وﻋﱪ اﻟﺸـﺒﻜﺎت‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﻷﻛﱪ اﻤﺆﺗﻤـﺮات اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫واﻤﻨﻌﻘﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ أورﻻﻧﺪو ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻓﻠﻮرﻳﺪا‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟﻔﻲ ﻃﺒﻴﺐ‬ ‫وﻣﺘﺨﺼـﺺ ﰲ ﻃﺐ وﺟﺮاﺣـﺔ اﻟﻘﻠـﺐ‪ .‬ﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫أوﺿﺤـﻪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﻛـﺮدي اﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫أﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ واﻟﻘﺴـﻄﺮة اﻟﺘﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻷوﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ اﻟﺤﺎﺻﻞ ﻋﲆ اﻟﺒﻮرد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ واﻟﺰﻣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ رﺋﻴـﺲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﻌﺎﻟـﺞ‪ .‬اﻟﺬي أﺿﺎف‬ ‫أن اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ أﺟﺮﻳﺖ ﺑﻨﺠﺎح ﺗـﺎم ﺑﻔﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ‬ ‫أوﻻ ً وﻣﻦ ﺛـﻢ ﺑﺠﻬﻮد ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻣﻦ أﻃﺒﺎء وﻓﻨﻴﻦ وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻮاﻓﺮ أﺣﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﻃـﺐ وﺟﺮاﺣﺔ اﻟﻘﻠﺐ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﺮﻳـﺾ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗـﻢ ﻋﻼﺟﻪ ﺑﺼﻔـﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﻣـﺮض اﻟﻀﻐﻂ‪،‬‬

‫اﻷﻃﺒﺎء أﺛﻨﺎء ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ إﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‬ ‫إذ ﺳـﻴﺘﻢ إﻋﻄـﺎؤه ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﻋﻼﺟـﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻤـﺪة زﻣﻨﻴﺔ ﻗﺼـﺮة وﻣﻦ ﺛﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬـﺎ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻤﺮﻳﺾ ﺳـﻴﺨﺮج ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺑﻌﺪ إﺟﺮاء ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ .‬وأﻋﺮب اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻛﺮدي ﻋﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻨﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ وﺑﻨﻘـﻞ ﺧﻄﻮاﺗﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻬـﻮاء ﻣﺒﺎﴍة إﱃ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓـﻞ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮة وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻠﺜﻘﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻨﺤﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺑﻬﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ ﰲ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« ﺗﺘﻴﺢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ اﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺸﻐﻠﻴﻦ اﻻﻓﺘﺮاﺿﻴﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺸﺮق اوﺳﻂ »زﻳﻦ« ﺗﻮاﺻﻞ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻗﻮى ﺑﺎﻗﺔ ﺗﺠﻮال ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺑﺄﺳﻌﺎر ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ‬

‫م‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻜﺎف‬

‫ﺑـﺪأت ﴍﻛـﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺸـﻐﻠﻦ‬ ‫اﻻﻓﱰاﺿﻴﻦ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺑﺼﻔﺘﻬﺎ‬ ‫أول ﴍﻛﺔ اﺗﺼـﺎﻻت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗٌﻘﺪم‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻟﺨﻄـﻮة اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﺰز ﻣﻦ‬ ‫دورﻫـﺎ اﻟﺮﻳـﺎدي ﻛﴩﻛـﺔ اﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ .‬وﺗﺴـﺘﻨﺪ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﻋﲆ ﺧﱪﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻣﺒﻴﻌﺎت اﻤﺸـﻐﻠﻦ‬ ‫وﻣﻨﺼﺘﻬـﺎ اﻤﺘﻄـﻮرة ﻟﻠﺸـﺒﻜﺎت‬ ‫اﻻﻓﱰاﺿﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺑﻨﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ذات اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﺎ‬ ‫أن ﺗﻀﻤﻦ ﻟﻌﻤـﻼء اﻟﴩﻛﺔ اﻻﻋﺘﻤﺎدﻳﺔ‬

‫اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻟﺘﺴـﺎﻋﺪ اﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﻣﻤﻴﺰة‬ ‫ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻟﺼـﺪد‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟـﻜﺎف اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﺣـﺮص اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﻣﻤﻴـﺰة وﺧﱪات‬ ‫ﻋﻤﻼء اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻛﺎﺑـﻼت اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‬ ‫اﻷرﺿﻴـﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫ﺑﻘﺪراﺗﻬﺎ اﻻﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟـﻜﺎف‪» :‬ﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺔ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺸـﻐﲇ اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻤﺮﺧﺼﻦ‬

‫وﻣﺸـﻐﲇ ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫اﻻﻓﱰاﺿﻴﺔ وﻣﻘﺪﻣﻲ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫واﻹﻧﱰﻧـﺖ اﻻﻓﱰاﺿﻴـﻦ وﴍﻛﺎﺋﻨـﺎ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﻦ‪ ،‬وﺣﺘـﻰ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪد ﰲ ﻗﻄﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺑﻜﻞ ﻳﴪ وﺳﻬﻮﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﺳﺘﺴﺎﻫﻢ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ رﺋﻴـﴘ ﰲ ﺧﻔـﺾ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ واﻟﺮأﺳـﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸـﻐﻠﻦ‬ ‫اﻻﻓﱰاﺿﻴـﻦ وﻛﺬﻟـﻚ ﺗﻘﻠﻴـﻞ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫اﻤﺴﺘﻐﺮق ﻣﻨﺬ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﺮﺧﺼﺔ‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﺘﺪﺷـﻦ اﻟﺘﺠـﺎري ﻣﻤﺎ ﻳﺮﻓﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻔﺎءﺗﻬﻢ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻃﻠﻘـﺖ »زﻳـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫ﺗﺠﻮال ﺑﺎﻗﺎت اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت أﺛﻨـﺎء اﻟﺘﺠـﻮال ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﻣﺸﱰﻛﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﻗﺎت اﻤﻔﻮﺗﺮة واﻟﺒﺎﻗﺎت ﻣﺴـﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓﻊ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ّ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻟﻬﻢ اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻋﱪ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ واﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻃـﻮال‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬وأﻛﺪت اﻟﴩﻛﺔ أن اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺗﻬﺪف إﱃ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ ﻟﻠﻤﺸﱰﻛﻦ ﻋﱪ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺧﻴﺎرات ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ أﺣﺠﺎم ﺑﺎﻗﺎت اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫وﻓﱰات اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻟﺘﻤﻨﺢ اﻤﺸﱰك ﺣﺮﻳﺔ‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺒﺎﻗـﺔ اﻷﻧﺴـﺐ ﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ وﻓﺮت »زﻳﻦ« ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ‬

‫دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ )اﻟﻜﻮﻳـﺖ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻗﻄﺮ‪ ،‬اﻹﻣﺎرات‪،‬‬ ‫ﻋﻤـﺎن( ﺣﻴـﺚ ﺗﺒـﺪأ‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻻﺷـﱰاك ﰲ ﺑﺎﻗﺔ‬ ‫‪ 1‬ﺟﻴﺠﺎﺑﺎﻳـﺖ ﺑــ ‪35‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﻴـﻮم‪ ،‬و‪ 55‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﻸﺳـﺒﻮع‪ ،‬و‪ 125‬رﻳـﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﻠﺸـﻬﺮ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺔ أن ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻴـﺰ اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﺳـﻬﻮﻟﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﺷـﱰاك ﺑﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳـﺘﺼﻞ ﻟﻠﻤﺸﱰك‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ ﺗﺮﺣﻴﺒﻴﺔ ﻋﻨﺪ وﺻﻮﻟﻪ دوﻟﺔ اﻟﺘﺠﻮال‬ ‫ﺗﺤـﻮي ﻋـﲆ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻻﺷـﱰاك ﰲ ﺑﺎﻗﺎت‬

‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت ﺑﺨﻴﺎراﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ .‬وﺑﻴﻨـﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫أن ﺧﺪﻣـﺔ ﺗﺠﻮال اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ ﻛﺠﺰء ﻣـﻦ ﺟﻬﻮدﻫﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ إرداة‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻻﺗﺼﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫وﺧﺪﻣـﺎت ﻧﻘـﻞ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة أﻧﻬﺎ ﺗﺴـﻌﻰ داﺋﻤﺎ ً‬ ‫إﱃ ﺗﻮﻓﺮ أﻓﻀﻞ اﻟﺨﻴﺎرات‬ ‫ﻤﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﻣـﻦ ﻋـﺮوض وﺧﺪﻣـﺎت ﰲ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬


‫الذبياني وسعيد يم ِثان المملكة في ملتقى السام التشكيلي في المغرب‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬

‫(الرق)‬

‫عمار خال رسمه إحدى اللوحات ي امعرض‬

‫مثّل امعلم�ان ي تعليم امدينة امنورة عمار بن عي‬ ‫س�عيد‪ ،‬ورجاء الله بن ضيف الل�ه الذبياني‪ ،‬امملكة ي‬ ‫ملتق�ى ربيع الس�ام الدوي الثاني للفنون التش�كيلية‪،‬‬ ‫ال�ذي انعق�د ي مدينة أغادير ي دولة امغرب الش�قيقة‬ ‫تح�ت ش�عار «حض�ارة األ�وان واأش�كال»‪ ،‬بع�د‬

‫ترش�يحهما م�ن قب�ل وزارة الثقافة واإع�ام ووزارة‬ ‫الربية والتعليم‪.‬‬ ‫وأوضح امعلم عمار سعيد أن برنامج املتقى الدوي‬ ‫شاركت فيه مجموعة كبرة من الدول العربية واأجنبية‪،‬‬ ‫وقد اش�تمل عى مجموعة كبرة من الرامج والفعاليات‬ ‫امتنوعة‪ ،‬حيث ب�دأ يومه اأول بعقد مجموعة من ورش‬ ‫العمل‪ ،‬تم من خالها تبادل الخرات بن امشاركن من‬

‫مختلف الدول ي مجال الفنون التشكيلية‪ ،‬كما أقيم عى‬ ‫هامش املتقى معرض تشكيي‪.‬‬ ‫وأش�ار امعل�م رج�اء الل�ه الذبيان�ي‪ ،‬إى أن الفن‬ ‫التش�كيي الس�عودي كان له بصمة خاص�ة ي املتقى‪،‬‬ ‫وذلك من خال ندوة للوفود امشاركة من مختلف أنحاء‬ ‫العالم عن الفن التش�كيي الس�عودي امعار ي مجال‬ ‫«تش�كيل ف�ن الخزف والف�ن التش�كيي»‪ ،‬حيث قدمت‬

‫الن�دوة رحا ً وافيا ً ع�ن مامح فن الخزف الس�عودي‬ ‫امع�ار م�ن خال عرض ص�ور لبع�ض اأعمال عن‬ ‫طريق «الس�ايدات» وتوزيع بع�ض الكتيبات الخاصة‬ ‫بأعم�ال تش�كيل الخ�زف الس�عودي وع�رض لبعض‬ ‫اللوح�ات التش�كيلية التي توض�ح آخر م�ا وصل إليه‬ ‫الفن التش�كيي الس�عودي من تقنيات وأساليب حديثة‬ ‫ومتنوعة مختلف امدارس الفنية عى امستوى العامي‪.‬‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫ماجد‬ ‫المهندس‬ ‫يطلق «أبشر‬ ‫بعزك»‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫أطلق الفنان ماجد امهندس‪ ،‬أغنيته الجديدة «أبر‬ ‫بع�زك» عى الل�ون الغنائي الخليجي‪ ،‬من أش�عار‬ ‫الش�يخ نار بن عبدالله بن نار آل ثاني‪ ،‬تعاون‬ ‫ي عملي�ة ألحانها م�ع الفنان وليد الش�امي‪ ،‬ومع‬ ‫اموزع البحريني «س�روس» ال�ذي تصدى لعملية‬ ‫التوزيع اموسيقي‪.‬‬

‫وقد تم تس�جيل اأغني�ة ي اس�توديوهات «أغاني»‬ ‫ي دب�ي‪ ،‬تح�ت إدارة وإراف ع�ام م�ن قب�ل الش�اعر‬ ‫ع�ي الخ�وار‪ ،‬ال�ذي أوكل مهم�ة تنفيذه�ا إى مهن�دي‬ ‫الصوت وليد نجار‪ ،‬حس�ن بركات‪ ،‬وجاسم محمد مهمة‬ ‫«امكس�اج»‪ ،‬التي حملت إيقاع «البن�دري» بعزف الفنان‬ ‫سمر قطان‪.‬‬ ‫هذا وتعتر هذه القصيدة واأغنية من أحدث قصائد‬ ‫الش�اعر الشيخ نار بن عبدالله بن نار آل ثاني‪ ،‬الذي‬

‫يعد خال الفرة امقبلة مجموعة من امفاجآت التي سيتم‬ ‫اإعان عنها ي حينها‪.‬‬ ‫هذا وقد بدأت اإذاعات الخليجية والعربية ببث أغنية‬ ‫«أب�ر بعزك»‪ ،‬التي حققت نجاح�ات أولية واضحة عند‬ ‫الجمه�ور امتابع‪ ،‬خاصة وأنها م�ن اأغنيات التي تحمل‬ ‫معاني جميلة وجديدة ي وصف امحبة‪ ،‬التي استخدم بها‬ ‫الش�اعر أفكارا ً وإحساس�ا ً متميزاً‪ ،‬أضاف إليها امهندس‬ ‫إحساسه امعروف ي الغناء‪ ،‬وصل إى جميع الفئات‪.‬‬

‫ماجد امهندس‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫الوسائط الحديثة تكشف «الوجه السياسي» لأدباء السعوديين‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫ي ظل اأوضاع السياس�ية‬ ‫الت�ي يش�هدها العال�م‬ ‫العرب�ي‪ ،‬يس�جّ ل اأدب�اء‬ ‫الس�عوديون انعطاف�ة‬ ‫مفاجئ�ة نح�و السياس�ة‪،‬‬ ‫وتمتل�ئ مدونات غالبي�ة اأدباء‬ ‫الس�عودين وصفحاته�م ع�ى‬ ‫«فيسبوك» و»توير»‪ ،‬بالكثر من‬ ‫اآراء والتحاليل السياس�ية حول‬ ‫ما يحدث ي النفق العربي امظلم‬ ‫عى نحو غر مسبوق‪.‬‬ ‫جدل ساخن‬ ‫ويبدو هذا الصباح سياس�يا ً‬ ‫بامتي�از لدى ه�ؤاء اأدباء‪ ،‬مثل‬ ‫كث�ر من صباحات ه�ذا الصيف‬ ‫الس�اخن‪ ،‬فه�ذا ه�و الدكت�ور‬ ‫عبدالله الغذامي‪ ،‬أس�تاذ النظرية‬ ‫والنقد الثقاي‪ ،‬يفجّ ر جدا ً ساخنا ً‬

‫بتغريدة ق�ال فيها‪« :‬لو انترت‬ ‫إيران ي س�وريا‪ ،‬فه�ي الكوارث‬ ‫ع�ى اأرض والب�ر والتاريخ»‪،‬‬ ‫ليلتق�ط الح�وار الروائي عواض‬ ‫ش�اهر العصيم�ي ال�ذي يك ّرس‬ ‫غالبية «حااته» متابعة الوضع ي‬ ‫س�وريا‪ ،‬معلقا ً بالقول‪« :‬وضوح‬ ‫الدكتور عبد الل�ه الغذامي حيال‬ ‫موقفه من إيران وسعيها الحثيث‬ ‫إى س�حق الث�ورة ي س�وريا‪،‬‬ ‫يس�تحق إعجاب�ي وإش�ادتي»‪.‬‬ ‫لك�ن الج�دل ا يم�ي نح�و‬ ‫القب�ول‪ ،‬فثم�ة آراء أخرى تتقدم‬ ‫لاختاف‪ ،‬حي�ث يذهب الدكتور‬ ‫جمع�ان العبدالكري�م إى رف�ع‬ ‫صوته مح�ذرا ً من أن ه�ذا اأمر‬ ‫«يص�ب ي التج�اذب الطائف�ي‬ ‫أكث�ر منه ي اموقف م�ن الحرية‬ ‫التي يس�عى لها الشعب السوري‬ ‫أن الكوارث ع�ى اأرض والبر‬ ‫والتاريخ ا يعدلها كارثة ش�عب‬

‫عواض العصيمي‬

‫عبدالعزيز الريف‬

‫أحمد الدويحي‬

‫عبدالله الغذامي‬

‫بح�ث ع�ن طريق للتح�ر فتم‬ ‫التآمر عليه وإقحامه ي معادات‬ ‫طائفية ق�ذرة»‪ .‬وعى هذا النحو‬ ‫تبدو مدونات اأدباء الس�عودين‬ ‫وصفحاته�م ع�ى الش�بكات‬ ‫ااجتماعي�ة ي اإنرن�ت‪ ،‬حي�ث‬ ‫يقدم�ون آراء سياس�ية عامي�ة‬ ‫وعربي�ة ومحلي�ة ظل�ت طوي�اً‬ ‫خافية عى الكثرين‪ ،‬لكنها اليوم‬

‫ي قلب امش�هد بفض�ل امتغرات‬ ‫الكرى التي ظهرت عى امش�هد‬ ‫اإعامي‪.‬‬

‫ع�ى ش�بكة اإنرن�ت قد س�اعد‬ ‫ه�ؤاء ووفر له�م مناب�ر للجَ هر‬ ‫بآرائه�م ل�م تكن تتوفر س�ابقاً‪،‬‬ ‫وي هذا السياق يقول العصيمي‪:‬‬ ‫«قب�ل مواقع التواصل ااجتماعي‬ ‫كنا نتمنى أن يأت�ي يوم نتحدث‬ ‫في�ه براح�ة ودون خ�وف من‬ ‫حراس اإع�ام وخف�راء الثقافة‬ ‫الواحدة‪ ،‬وعندما ج�اء هذا اليوم‬

‫ظ� ّل يازمنا الخوف من الحراس‬ ‫والخفراء أنفسهم‪ ،‬ويُضاف إليهم‬ ‫كل م�ن له (س�حنة) مماثلة ولو‬ ‫من بعيد»‪.‬‬

‫وسائط حديثة‬ ‫وحت�ى وق�ت قري�ب ل�م‬ ‫يك�ن الص�وت الس�ياي لأدباء‬ ‫الس�عودين جليا ً بما يكفي‪ ،‬لكن‬ ‫يبدو أن ظهور الوسائط الحديثة‬

‫يأس سياي‬ ‫وع�ى الرغم من أن هناك من‬ ‫يق�ول أن حال�ة اأدب ي العال�م‬ ‫العربي تش ّكل انعكاس�ا ً إلحاقيا ً‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدامجيد عبيد‬ ‫زار موهوب�و جامع�ة طيب�ة ع�ددا ً م�ن امواق�ع‬ ‫التاريخية واأثري�ة ي امدينة امنورة‪ ،‬ضمن إطار‬ ‫الرنامج اإثرائي الصيفي «العلوم والتكنولوجيا»‬ ‫ال�ذي تنظمه الجامعة تحت رعاية مؤسس�ة املك‬ ‫عبدالعزي�ز ورجال�ه للموهب�ة واإب�داع‪ .‬وأوضح‬ ‫عميد الدراس�ات العلي�ا ي جامعة طيب�ة وامرف عى‬ ‫الرنام�ج الدكتور عبدالخالق بن عبدالله الش�عيبي‪ ،‬أن‬ ‫الزيارة تأتي ضمن برنامج موهبة العام‪ ،‬مش�را ً إى أنه‬ ‫تم تقديم رح تفصي�ي للطاب وذلك لتعريف اأجيال‬ ‫بمواق�ع امدين�ة امن�ورة اأثرية وبالوقوف ع�ى امواقع‬ ‫التاريخية ميدانياً‪.‬‬ ‫وقام الباحث ي تاريخ امدينة امنورة الدكتور أحمد‬ ‫الش�عبي بإرشاد الطاب اموهوبن وتعريفهم أن امدينة‬

‫امنورة تقع بن ابتن‪ ،‬ابة تقع رقها وابة تقع غربها‪،‬‬ ‫كما قام الطاب بالصاة ي مس�جد قب�اء‪ ،‬وتعرفوا عى‬ ‫منطقة تس�مى بالعصبة‪ ،‬وهي من امناطق التي مر بها‬ ‫الرس�ول صى الله عليه وس�لم‪ ،‬ومكان كلثوم بن الهدم‬ ‫ودار س�عد ب�ن خيثمة‪ ،‬وب�ر الخاتم الذي س�مي بذلك‬ ‫أن خاتم الرس�ول صى الله عليه وس�لم وقع فيه‪ ،‬وبر‬ ‫العهن‪ ،‬وبعض النخيل وامزارع التي تشتهر بها امدينة‪،‬‬ ‫ووادي بطح�ان الذي ذكر ي روايات أن�ه وا ٍد ي الجنة‪،‬‬ ‫ومكان بني النضر الذين أجاهم الرسول صى الله عليه‬ ‫وسلم من امدينة‪ ،‬ومزرعة الصحابي الجليل عبدالرحمن‬ ‫ب�ن عوف ري الله عنه‪ ،‬وحصن كعب بن اأرف وهو‬ ‫من حصون امركن قديم�اً‪ ،‬ومناطق الراكن القديمة‬ ‫الت�ي ث�ارت ي امدين�ة امنورة ع�ام ‪625‬ه��‪ ،‬كما قام‬ ‫الطاب أيضا ً بزيارة جبي أحد والرماة وموقع غزوة أحد‬ ‫وأماكن شهداء أحد‪.‬‬

‫الطاب خال زيارتهم امواقع التاريخية‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫صورة زياد السعدي الفائزة بتصويت الجمهور‬

‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي يعق�د النادي اأدبي مس�اء اليوم ي‬ ‫الباحة أمسية ش�عرية عى مرح ساندي وسط غابة رغدان‪،‬‬ ‫ضمن نشاطه الثقاي ي موسم الصيف وااصطياف‪ ،‬بحضور‬ ‫جمع م�ن امثقف�ن وزوار الباح�ة‪ .‬ويحيي اأمس�ية كل من‬ ‫الش�اعر أحمد الصالح امس�افر من الرياض‪ ،‬والشاعر حسن‬ ‫الع�روي م�ن امدينة امنورة‪ ،‬والش�اعر جاس�م عس�اكر من‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬فيما يوزع الن�ادي عر مكتبته امتنقل�ة إصداراته‬ ‫عى الجمهور‪ ،‬كما س�يطرح مجموعة من اأس�ئلة قبل بداية‬ ‫اأمسية‪ ،‬ويقدم َم ْن يجيب عنها مكافآت مادية وعينية‪.‬‬

‫القناص يوثق اصطاحات الشعر الشعبي‬

‫(الرق)‬

‫السفير البريطاني والحجيان يفتتحان معرض «من الجزيرة العربية وعنها»‬

‫(الرق)‬

‫أمسية شعرية في أدبي الباحة‬ ‫بالمختصر‬

‫موهوبو جامعة طيبة يزورون معالم المدينة المنورة‬

‫للسياس�ة‪ ،‬ف�إن الروائ�ي أحمد‬ ‫الدويح�ي‪ ،‬ع�ى س�بيل امث�ال‪،‬‬ ‫وال�ذي يتابع كذل�ك باهتمام كل‬ ‫ما يح�دث ع�ى خريط�ة العالم‬ ‫العرب�ي‪ ،‬يعتق�د جازم�ا ً أنه» إذا‬ ‫كان�ت الحري�ة والديمقراطي�ة‬ ‫امنتظرت�ان ي العال�م العرب�ي‪،‬‬ ‫تمث�ل م�ا رأينا البارحة ( مس�اء‬ ‫الجمع�ة) ي ش�وارع القاه�رة‬ ‫م�ن خطاب�ات‪ ،‬وم�ا س�معنا ي‬ ‫مؤتمر الح�وار الوطن�ي اليمني‬ ‫الش�امل قبل قليل‪ ،‬فبئس�ت من‬ ‫حرية وبئس�ت من ديمقراطية»‪،‬‬ ‫لكن الش�اعر عبدالرحمن موكي‬ ‫رع�ان م�ا يب�دي اعراضه عى‬ ‫«الي�أس» الس�ياي للدويح�ي‪،‬‬ ‫حن يق�ول معرضاً‪« :‬ما يحصل‬ ‫ي القاهرة واليمن نتاج تراكمات‬ ‫الس�نن‪ ،‬التغي�ر ي اأمم يحتاج‬ ‫س�نوات وقد يموت جيل وجيان‬ ‫وا يحصل التغير امنشود»‪.‬‬

‫دفاعا ً عن الوعي‬ ‫ولي�س بعي�دا ً ع�ن «اآراء‬ ‫والتحالي�ل السياس�ية» لأدب�اء‬ ‫الس�عودين‪ ،‬إن ثمة أدباء آخرين‬ ‫ك ّرسوا أنفسهم وكتاباتهم للدفاع‬ ‫ع�ن الوعي الس�ياي والحقوقي‬ ‫للمواط�ن‪ ،‬وي�رز ي ه�ذا اإطار‬ ‫ّ‬ ‫الق�اص صال�ح اأش�قر ال�ذي‬ ‫يتابع قضايا حقوق اإنس�ان عى‬ ‫مس�توى العالم ويق�دم إضاءات‬ ‫عميق�ة ح�ول الفئ�ات امهمش�ة‬ ‫وس�جناء ال�رأي والاجئ�ن‬ ‫ويداف�ع حت�ى عن حق�وق ذوي‬ ‫ااحتياج�ات الخاص�ة‪ .‬ويؤك�د‬ ‫الش�اعر عبدالعزي�ز الريف أن‬ ‫مث�ل ه�ذه الطروحات ت�دل عى‬ ‫تنامي الوعي ب�رورة االتحام‬ ‫بالواقع ا ُمعاش‪ ،‬وأنها ستس�اهم‬ ‫حتم�ا ً ي تش�كيل وعي س�ياي‬ ‫وثق�اي مختلف ماي�زال ي طور‬ ‫التكوين‪.‬‬

‫ينطل�ق مس�اء الي�وم حفل‬ ‫افتتاح معرض امش�اركات‬ ‫ي مس�ابقة الفن�ون «م�ن‬ ‫الجزي�رة العربي�ة وعنه�ا»‬ ‫الذي نظم�ه امجلس الثقاي‬ ‫الريطان�ي بالتعاون م�ع وزارة‬ ‫السياحة واآثار‪ ،‬وذلك ي معرض‬ ‫ناي�ا للفنون ي مدين�ة الرياض‪،‬‬ ‫بحض�ور وكي�ل وزارة الثقاف�ه‬ ‫واإعام الس�يد نار الحجيان‪،‬‬ ‫والس�فر الريطاني ل�دى امملكة‬ ‫الس�ر جون جنكن�ز‪ ،‬ومدير عام‬ ‫امجلس الثقاي أدريان تشادويك‪.‬‬ ‫وتأت�ي امس�ابقة ضم�ن‬ ‫فعالي�ات امع�رض الفن�ي «م�ن‬ ‫بريطاني�ا وعنه�ا»‪ ،‬ال�ذي أقي�م‬ ‫بالتع�اون م�ع امجل�س الثق�اي‬

‫الريطان�ي لع�دد م�ن الفنان�ن‬ ‫امخرم�ن‬ ‫الريطاني�ن‬ ‫والحديثن‪.‬‬ ‫وته�دف مس�ابقة الفن�ون‬ ‫«م�ن الجزي�رة العربي�ة وعنها»‬ ‫إى تحفيز ااستكش�اف اإبداعي‬ ‫مكون�ات امنظ�ر الطبيع�ي ي‬ ‫أنح�اء ش�به الجزي�رة العربي�ة‪،‬‬ ‫وإى إب�راز التن�وّ ع واأصال�ة ي‬ ‫ااستقراءات والتفس�رات الفنية‬ ‫امعارة للمش�هد الطبيعي‪ ،‬كما‬ ‫توف�ر امس�ابقة فرص�ة للفنانن‬ ‫الس�عودين لتقدي�م لوح�ة فنية‬ ‫ي�رز فيها منظ�وره الخاص عن‬ ‫امملكة‪.‬‬ ‫يذك�ر أن جمي�ع اأعم�ال‬ ‫الفائزة ي امسابقة سيتم عرضها‬ ‫ي امملك�ة امتحدة ضمن معرض‬ ‫ضخم يض�م أعماا ً فني�ة مماثلة‬

‫م�ن مختلف ال�دول العربية التي‬ ‫زاره�ا مع�رض «م�ن بريطاني�ا‬ ‫وعنه�ا» ي أرقى ص�ورة للتبادل‬ ‫الثقاي من خال الفنون‪.‬‬ ‫وق�د تلق�ت امس�ابقة إقباا ً‬ ‫كب�را ً م�ن قب�ل الفنان�ن‪ ،‬حيث‬ ‫س�يتم عرض عرة أعم�ال فنيه‬ ‫من أص�ل ‪ 300‬عمل ش�ارك بها‬ ‫الفنان�ون م�ن مختل�ف أنح�اء‬ ‫امملكة‪ ،‬كما تم تقييم امش�اركات‬ ‫ضم�ن ث�اث فئات عى مس�توى‬ ‫جميع امشاركات‪ ،‬وفاز بها الفنان‬ ‫فهد خليف الغامدي‪ ،‬عى مستوى‬ ‫الفئ�ات العمري�ة‪ ،‬وف�از بها كل‬ ‫من الفن�ان عبدالرحم�ن امطلق‪،‬‬ ‫والفنانة منال باحنش�ل مناصفة‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى جائ�زة تصوي�ت‬ ‫الجمهور عر موقع امسابقة‪ ،‬التي‬ ‫فاز بها الفنان زياد السعدي‪.‬‬

‫اأحساء � مصطفى الريدة ي محاول�ةٍ لحف�ظ امصطلح�ات‬ ‫الش�عبية اأصيلة امستخدمة كثرا ً ي الش�عر الشعبي قديماً‪ ،‬قام‬ ‫الش�اعر راش�د القناص بجمع عد ٍد كب ٍر من هذه امصطلحات ي‬ ‫ٍ‬ ‫صفحات من الحجم امتوسط سمّاه (القاموس‬ ‫كتاب يقع ي ‪209‬‬ ‫ٍ‬ ‫الش�عبي)‪ ،‬يمثل الج�زء الثاني من ه�ذا الجهد‪ ،‬مس�تدا ً‬ ‫ٍ‬ ‫بأبيات‬ ‫ش�عريةٍ مجموع�ة من الش�عراء ي امملك�ة والخلي�ج تحمل تلك‬ ‫ٍ‬ ‫مبسط لكل اصطاح‪ ،‬مستندا ً إى الشواهد‬ ‫رح‬ ‫ااصطاحات مع ٍ‬ ‫الشعرية التي جرت عى ألسن الشعراء الذين اضطلعوا بحمل هذا‬ ‫الراث‪ ،‬وأغلبها مفردات عربية فصيحة وردت ي قصائد ش�عراء‬ ‫العربية بالسليقة‪ ،‬وبعضها ايزال يجري عى ألسنة الشعراء حتى‬ ‫ً‬ ‫أصالة وجزالة ودقة دالة‪.‬‬ ‫وقتنا الحار‪ ،‬مما يُكسب شعرهم‬

‫«حليمة بوند»‪ ..‬يُ عيد بولند إلى الشاشة الرمضانية‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي امطري تع�و د‬ ‫اإعامي�ة الكويتي�ة حليم�ة بولند‬ ‫إى إطالته�ا الرمضانية بعد غياب‬ ‫استمر عامن بسبب ظروف حملها‬ ‫ووادته�ا‪ .‬وس�تكون ع�ودة بولند‬ ‫خال رمضان امرتقب عر برنامج‬ ‫مسابقات يحمل فكرة جديدة‪ ،‬كما‬ ‫يحمل اس�م «حليمة بوند»‪ ،‬وتدور‬ ‫حليمة بولند‬ ‫فكرة الرنامج وامس�ابقة بعرض‬ ‫بعض امشاهد من اأفام البوليسية‪ ،‬ومن خالها يتم سؤال امتسابق‬ ‫وامتص�ل عى اله�واء مبارة عن امش�هد‪ .‬يذكر أن الرنامج س�يتم‬ ‫تصويره كاماً ي بروت‪ ،‬وهو من إنتاج مركز النايف لإنتاج الفني‪،‬‬ ‫وسيعرض عى قناة روتانا موسيقى وقناة «‪ »LBC‬اللبنانية بالتزامن‬ ‫الساعة الواحدة صباحا ً وحتى الثانية طيلة أيام الشهر الكريم‪.‬‬

‫مسرحية «دوبليكس» تناقش أزمة السكن على مسرح «تقنية القطيف»‬ ‫الدمام ‪ -‬أفراح جعفر‬ ‫تس�تعد الرئاس�ة العام�ة لرعاية‬ ‫الش�باب ي امنطق�ة الرقي�ة‬ ‫لعرض مرحية «دوبليكس» عى‬ ‫مرح الكلية التقنية ي القطيف‪،‬‬ ‫بواق�ع أربعة عروض خال أربعة‬ ‫أيام خال شهر شعبان تستمر من ‪17‬‬

‫حتى ‪ 20‬من الشهر‪.‬‬ ‫ويش�ر مُ خ�رج امرحي�ة هيث�م‬ ‫حبي�ب إى أن الحص�ول ع�ى مس�كن‬ ‫أصبح صعب امنال‪ ،‬س�واء للمقبل عى‬ ‫الزواج أو من كوّن أرة ويرغب بتملك‬ ‫منزل أو حتى شقة يضمن بها استقرار‬ ‫أبنائه‪.‬‬ ‫ويمثل ي امرحي�ة كل من نار‬

‫عب�د الواح�د‪ ،‬ناج�ي غري�ب‪ ،‬مؤي�د‬ ‫محف�وظ‪ ،‬ومحم�د الس�يهاتي‪ ،‬وه�ي‬ ‫م�ن تألي�ف ع�ي آل حم�ادة‪ ،‬وتناقش‬ ‫أزمة الس�كن ي إط�ار كوميدي هادف‬ ‫مع طرح بع�ض القضاي�ا ااجتماعية‬ ‫امتنوعة‪ ،‬إضافة إى غاء اأسعار‪.‬‬ ‫وذكر مرف «أنشطة مكتب رعاية‬ ‫الش�باب» ي القطي�ف ع�ادل الصايغ‪،‬‬

‫أن ه�ذا الن�وع من اأنش�طة يأتي بعد‬ ‫انقط�اع اس�تمر قرابة عر س�نوات‪،‬‬ ‫ليع�ود ويك�ون ناف�ذة يتنف�س منه�ا‬ ‫الش�باب امهتم‪ ،‬وتأتي ه�ذه اانطاقة‬ ‫بالتزامن مع عديد من الرامج الثقافية‬ ‫امتنوع�ة ي القطي�ف م�ن مس�ابقات‪،‬‬ ‫مع�ارض فني�ة‪ ،‬واأي�ام امفتوح�ة ي‬ ‫مختلف اأماكن‪.‬‬

‫من كواليس امرحية‬

‫(الرق)‬


‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫اأهلي يلغي عقد‬ ‫بالومينو ويقترب‬ ‫من بديله‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫يعاود الفريق اأول لكرة القدم ي النادي اأهي‬ ‫تدريباته اليومية السبت امقبل عى ملعب اأمر محمد‬ ‫العبدالله الفيصل ي مقر النادي تحت إراف امدير‬ ‫الفني الجديد الرتغاي بريرا قبل أن يتجه إى مدينة‬ ‫أبها أقامة معسكر إعدادي‪ ،‬وي ‪ 20‬من رمضان يسافر‬ ‫الفريق إى أبو ظبي للمشاركة ي البطولة الودية التي‬

‫بالومينو‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪23‬‬

‫ااتحاد يقترب من التوقيع مع‬ ‫ااتصاات بنسبة ‪%90‬‬

‫الهال يتعاقد مع اإكوادوري‬ ‫كاستيلو ويتخلص من «سو»‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬ ‫تعاقدت إدارة نادي الهال مع‬ ‫الدوي اإكوادوري كاستيلو اعب‬ ‫بوبيا امكسيكي مدة سنتن دون‬ ‫الكشف عن التفاصيل امالية‪ ،‬كما‬ ‫أنهت إجراءات انتقال امحرف‬ ‫الكوري الجنوبي بيونج سو إى صفوف‬ ‫روستوف الروي لتنتهي بذلك عاقة‬ ‫الاعب مع النادي السعودي‪ ،‬حيث‬ ‫توصلت إدارة النادين إى اتفاق بعد‬ ‫مفاوضات مطولة دون أن يتم الكشف‬ ‫عن التفاصيل امالية‪.‬‬ ‫يذكر أن بيونج مثَل شعار الهال‬ ‫مدة موسمن‪ .‬من جهة أخرى أكدت‬ ‫إدارة نادي الشباب أنها تلقت عرضا ً‬ ‫من نادي الهال يتضمن راء بطاقة‬ ‫مهاجم فريقها اأول لكرة القدم نار‬ ‫الشمراني مقابل ‪ 25‬مليون ريال‪،‬‬ ‫موضحة أنها سرد عى العرض بعد‬

‫ينظمها فريق الجزيرة اإماراتي للمرة الثالثة عى التواي‪.‬‬ ‫من جهة أخرى علمت «الرق» من مصادرها الخاصة‬ ‫أن اإدارة ا تزال تبحث عن اعب مدافع بديا الكولومبي‬ ‫بالومينو الذي لم يقدم امستويات امقنعة مع الفريق ي‬ ‫اموسم اماي‪ ،‬وتسعى اإدارة إى إنهاء عقد الكولومبي‬ ‫بالراي رغم أن عقده مع النادي يستمر مدة موسمن‬ ‫آخرين‪ ،‬وينتظر أن يعلن عن اسم امدافع الجديد وجنسيته‬ ‫ي اليومن امقبلن‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫نار الشمراني‬

‫كاستيلو‬

‫دراسته من كل الجوانب‪.‬‬ ‫وعلمت «الرق» أن إدارة الشباب‬ ‫ستوافق عى العرض بعد أن ساءت‬ ‫العاقة بن الاعب ومدربه البلجيكي‬ ‫ب��رودوم‪ ،‬عقب مباراة نهائي كأس‬ ‫املك لأندية اأبطال أمام ااتحاد‪ ،‬التي‬ ‫خرها الفريق بهدفن مقابل ثاثة‬ ‫أهداف‪.‬‬

‫وكان نار الشمراني ترف‬ ‫بشكل غر مقبول تجاه مد ِربه بعد‬ ‫تسجيله الهدف اأول للفريق‪ ،‬احتجاجا ً‬ ‫عى عدم الدفع به من بداية امباراة‪،‬‬ ‫وكرر نفس السلوك بعد أن سجل‬ ‫الهدف الثاني‪ .‬والجدير بالذكر‪ ،‬أن‬ ‫الاعب تلقى عرضا ً من النادي اأهي‪،‬‬ ‫إا أن العرض لم يكن جاداً‪.‬‬

‫اقربت إدارة نادي ااتحاد من التوقيع مع ركة‬ ‫ااتصاات السعودية لرعاية النادي وبنسبة ‪%90‬‬ ‫بقيمة تفوق ال� ‪ 70‬مليون ريال ي السنة‪ ،‬وينتظر‬ ‫أن يتم اإعان عن ذلك نهاية اأسبوع الجاري‪ ،‬ويأتي‬ ‫اتفاق إدارة ااتحاد مع ركة ااتصاات السعودية‪،‬‬ ‫لينفي ما تردد عن قرب التعاقد مع ركة كرى مقابل ‪200‬‬ ‫مليون ي السنة‪ ،‬بجهود من أحد أعضاء الرف امؤثرين‪ .‬من‬ ‫جهة أخرى‪ ،‬يبدأ الفريق اأول لكرة القدم بالنادي تدريباته‬ ‫للموسم الجديد ي الثالث من رمضان امقبل‪ ،‬بعد أن رفت‬ ‫اإدارة النظر عن إقامة معسكر‪ ،‬سواء كان خارجيا ً أو داخلياً‪،‬‬ ‫بسبب الظروف امادية التي يعاني منها الفريق‪.‬‬ ‫يذكر أن الفريق اأول سيشارك ي مباراة ودية أمام‬ ‫اأهي ي ‪ 15‬رمضان يعود ريعها لعائلة اعب الفريقن‬ ‫الراحل محمد الخليوي بعد ااتفاق الذي تم أمس اأول ي‬ ‫النادي اأهي بن أطراف أهاوية واتحادية‪ ،‬حيث تم تشكيل‬ ‫لجنة تتبنى هذه امباراة‪ ،‬من مجموعة من اعبي الفريقن‬ ‫القدامى‪ ،‬يتقدمهم محمد شلية وحمزة إدريس‪.‬‬

‫مكتب الشرقية ينتظر القوائم المالية من إدارة القادسية المكلفة‬

‫التعاون يغري هداف الكاميرون‬ ‫بـ ‪ 600‬ألف دوار‬

‫القصيبي يتحالف مع عبداه جاسم‪..‬‬ ‫ومعدي وبودي يحشدان اأصوات‬

‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬

‫الخر ‪ -‬عيى الدوري‬

‫قطعت إدارة نادي التعاون شوطا ً بعيدا ً ي مفاوضاتها مع امهاجم‬ ‫الدوي منتخب الكامرون ونادي ناني الفرني بول الو ايفولو‪،‬‬ ‫إا أن زوجته طلبت منه رفض العرض لضعف قيمته امالية‪ ،‬اأمر‬ ‫الذي جعل إدارة التعاون ترفع عرضها إى ‪ 600‬ألف دوار ي‬ ‫السنة وبمميزات أخرى‪ ،‬إا أن الاعب لم يرد حتى اآن‪.‬‬ ‫ويعتر بول الو ايفولو من الاعبن اأساسين بمنتخب الكامرون‬ ‫وأحد هداي نادي ناني الفرني‪.‬‬

‫بول‬ ‫ايفولو‬

‫المعجل‪ :‬كارينيو محل ثقتنا‪..‬‬ ‫حدد مستقبلي‬ ‫والرشيدي‪ :‬النصر سيُ ِ‬

‫��لمنشطات تدين سعودي ًا‬ ‫وتجرده من أي جوائز‬ ‫ّ‬

‫الرياض ‪ -‬عايض السعدي‪ ،‬فاطمة بوحسن‬ ‫أكد عضو رف نادي النر وامرف عى الفريق‬ ‫اأومبي فايز امعجل‪ ،‬أن خطوة التعاقد مع مدربن‬ ‫أوروجوانين للفريق اأومبي جاءت من أجل‬ ‫توحيد امدرسة التدريبية لفرق النادي امختلفة‪،‬‬ ‫وقال ل�»الرق»‪ :‬مدرب الفريق اأول لكرة القدم‬ ‫اأوروجواني «كارينيو» قدم إدارة النادي عدة أسماء‬ ‫من امدربن‪ ،‬ووقع ااختيار عى امدرب اأوروجواني‬ ‫(نستور لويس) وباقي الطاقم‪ ،‬مبينا ً أن مدرب الفريق‬ ‫فهد الرشيدي‬ ‫كارينيو فوق الشبهات‪ ،‬ونحن نثق به‪ ،‬وما يردد من‬ ‫أنه طلب توحيد امدرسة من أجل السمرة ليس صحيحاً‪ ،‬وأوضح أنه تم رصد ميزانية‬ ‫مفتوحة للفريق اأومبي اموسم امقبل‪ .‬من جهة أخرى‪ ،‬رفض اعب الفريق اأومبي ي‬ ‫النادي الكابتن فهد الرشيدي‪ ،‬الرد بشكل قاطع عى ما يتم تداوله حول العروض التي‬ ‫تلقاها من أندية محلية مثل نادي الشباب والفتح وااتفاق‪ ،‬ونادٍ أجنبي‪ ،‬وقال‪ :‬أنا مرتبط‬ ‫بعقد مع النادي مدة خمس سنوات ومستمر معه‪ ،‬سمعت أن هناك عروضا ً مقدمة إى‬ ‫شخي من بعض اأندية‪ ،‬ربما أقبل بأحد هذه العروض عى سبيل اإعارة إذا أخذت‬ ‫الجانب الرسمي‪ ،‬وربما أستمر باللعب مع نادي النر‪ ،‬وبالطبع يعود اأمر ي النهاية‬ ‫إدارة نادي النر‪.‬‬

‫من اجتماع مباراة تكريم الخليوي‬

‫ينتظر أن تقوم إدارة نادي‬ ‫القادسية امكلفة بتسليم‬ ‫القوائم امالية مكتب رعاية‬ ‫الشباب ي امنطقة الرقية‬ ‫خال اليومن امقبلن‪ ،‬وهي‬ ‫الخطوة التي تعتر أحد الروط‬ ‫اأساسية لعقد الجمعية العمومية‬ ‫للنادي‪ ،‬علما أن مكتب رعاية‬ ‫الشباب تلقى بيانا ً بامروفات‬ ‫واإيرادات فقط‪.‬‬ ‫وكان باب الرشح لرئاسة‬ ‫وعضوية مجلس إدارة نادي‬ ‫القادسية قد أقفل اأربعاء اماي‬ ‫بتقدم ثاثة مرشحن لكري‬ ‫الرئاسة‪ ،‬هم‪ :‬معدي الهاجري‬ ‫وعبدالله جاسم وعادل بودي‪ ،‬و‪16‬‬ ‫مرشحا لعضوية مجلس إدارة‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫قررت اللجنة التأديبية الس�عودية لقضايا امنشطات‬ ‫ي اللجنة الس�عودية للرقابة عى امنشطات ي اللجنة‬ ‫اأومبي�ة الس�عودية إيقاف الاع�ب فيصل بن نار‬ ‫ال�دوري (اعب التن�س بنادي نجد) عن امش�اركة‬ ‫ي امنافس�ات الرياضية داخليا ً وخارجيا ً مدة س�نتن‬ ‫اعتب�ارا ً م�ن تاريخ ‪2013/ 6 / 9‬م وذلك عقب اكتش�اف‬ ‫مواد محظورة رياضيا ً ي عيّناته استنادا ً إى النتائج الواردة‬ ‫من امختر الدوي امعتمد ي الهند‪.‬‬ ‫كما قررت اللجنة سحب أي ميداليات أو جوائز وإلغاء‬ ‫النتائج التي حققها الاعب أثناء منافس�ات بطولة ااتحاد‬ ‫أندية الدرجة اأوى بالرياض بتاريخ ‪ 2013 / 5 / 1‬م‪.‬‬ ‫وقام�ت اللجن�ة الس�عودية للرقاب�ة عى امنش�طات‬ ‫بإشعار ااتحادين السعودين وااتحادين الدولين امعنين‬ ‫بتل�ك اإجراءات والعقوبات الص�ادرة بحق الاعب اعتماد‬ ‫تنفيذه�ا‪ ،‬علم�ا ً أن اللجنة الس�عودية قد أتاح�ت الفرصة‬ ‫لاعب لحضور جلسات ااستماع وفتح العينة‪. B‬‬

‫معدي الهاجري‬

‫عبدالله جاسم‬

‫عادل بودي‬

‫النادي‪ ،‬بينما كان يوم أمس السبت‬ ‫آخر فرصة لتسليم إيصاات السداد‬ ‫أعضاء الجمعية العمومية الذين‬ ‫يحق لهم الحضور‪.‬‬ ‫م��ن جانبه أعلن داوود‬ ‫القصيبي دعمه ووقوفه مع امرشح‬ ‫لرئاسة النادي عبدالله جاسم‪ ،‬وذلك‬

‫بعد ااجتماع الذي عقد بن الطرفن‬ ‫أمس السبت ي مدينة الخر‪ ،‬وعر‬ ‫جاسم عن شكره وتقديره للقصيبي‪،‬‬ ‫مؤكدا أن أبو سليمان يعتر أحد‬ ‫الداعمن للنادي منذ سنن طويلة‪،‬‬ ‫وهذا ليس بمستغرب عليه خصوصا‬ ‫أنه من عائلة القصيبي امعروفة‬

‫بحبها الشديد للكيان القدساوي‪،‬‬ ‫ويقوم أيضا امرشحان لرئاسة‬ ‫النادي معدي الهاجري وعادل‬ ‫بودي بتحركات لحشد اأصوات قبل‬ ‫اإعان الرسمي عن موعد انعقاد‬ ‫الجمعية العمومية التي يتوقع أن‬ ‫تقام ي غضون اأسبوعن امقبلن‪.‬‬

‫تعميم اتحاد الكرة‪ُ ..‬م َسيرات‬ ‫الرواتب مقابل التسجيات‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أص��در اأم��ن العام لاتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم أحمد‬ ‫الخميس تعميما ً لجميع أندية‬ ‫الدرجتن اممتازة واأوى ولوكاء‬ ‫الاعبن حول التأكيد عى تقديم‬ ‫مسرات رواتب الاعبن امحرفن حتى‬ ‫نهاية شهر مايو ‪2013‬م‪ ،‬وتقديم ما‬ ‫يثبت تسديد االتزامات امالية امثبتة‬ ‫لأندية أو الاعبن أو وكاء الاعبن‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أنه لن يتم تسجيل أي اعب‬ ‫محرف حتى يتم تقديم مسرات رواتب‬ ‫الاعبن امحرفن حتى نهاية شهر مايو‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬عى أن تكون موقعة من جميع‬ ‫الاعبن امحرفن بما يثبت تسلمهم‬ ‫رواتبهم‪ ،‬أو تقديم ما يثبت ااتفاق عى‬ ‫تسوية هذه الرواتب ي زمن محدد‪ ،‬إى‬ ‫جانب إشعار الاعبن امحرفن خطيا ً‬

‫بالتعميم رقم (‪ )9/5700‬وتاريخ‬ ‫‪1434/8/8‬ه� وأخذ توقيعهم بالعلم‬ ‫به وما يرتب عى ذلك من آثار نظامية‬ ‫حول عدم النظر ي أي مطالبة خاصة‬ ‫بتسلم الراتب طاما تم التوقيع عليه‬ ‫بالتسلم‪ ،‬وتزويد اللجنة بنسخة منه عند‬ ‫رفع مسرات رواتب الاعبن امحرفن‪.‬‬ ‫وقال التعميم‪ ،‬إن تقديم ما يثبت‬ ‫تسديد االتزامات امالية امثبتة لأندية‬ ‫أو الاعبن أو وكاء الاعبن سيكون‬ ‫مقترا ً عى الشكاوى وامطالبات التي‬ ‫تم تقديمها للجنة ااحراف وأوضاع‬ ‫الاعبن حتى تاريخ ‪2013/6/14‬م‬ ‫التي ت��ري عليها ائحة اح��راف‬ ‫اعبي كرة القدم ي امملكة والصادرة‬ ‫بالقرار رقم (‪ )3695‬وتاريخ ‪/5/18‬‬ ‫‪1431‬ه�‪ ،‬وسيرتب عى عدم الوفاء بهذا‬ ‫االتزام أو تسويته باتفاقيات خطية يتم‬ ‫تزويد لجنة ااحراف وأوضاع الاعبن‬

‫بها‪ ،‬اتخاذ جميع اإج��راءات الكفيلة‬ ‫بحفظ الحقوق ومنها امنع من تسجيل‬ ‫أي اعب محرف‪.‬‬ ‫مضيفاً‪ ،‬أن الشكاوى وامطالبات‬ ‫امالية عى اأندية أو الاعبن أو‬ ‫وك��اء الاعبن التي يتم تقديمها‬ ‫للجنة ااح��راف وأوض��اع الاعبن‬ ‫اعتبارا ً من تاريخ ‪2013/6/15‬م‬ ‫وما بعده لن تؤثر عى سر إجراءات‬ ‫تسجيل الاعبن امحرفن عماً بنص‬ ‫امادتن (‪ )5/59 - 5/58‬من ائحة‬ ‫ااحراف وأوضاع الاعبن وانتقااتهم‬ ‫الصادرة بالقرار رقم (‪/5644‬ق‪)1/‬‬ ‫وتاريخ ‪1434/8/6‬ه����� اموافق‬ ‫‪2013/6/15‬م‪ ،‬كما ستبار اللجنة‬ ‫إجراءات معالجتها وفق نصوص الائحة‬ ‫واتخاذ اإجراءات الازمة حيالها‪ ،‬وي‬ ‫حال عدم تسويتها سيكون لها أثر ي‬ ‫فرة التسجيل الثانية‪.‬‬


‫الوليد بن طال يدعم ميزانية اتحاد ألعاب القوى بـ ‪ 200‬ألف ريال‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اس�تقبل رئيس مجلس إدارة ركة امملكة‬ ‫القابض�ة اأم�ر الولي�د بن ط�ال ي مقر‬ ‫الرك�ة أم�س رئي�س ااتح�اد العرب�ي‬ ‫الس�عودي ألع�اب القوى اأم�ر نواف بن‬ ‫محم�د والوفد امراف�ق الذي ضم مدي�ر ااتحاد‬

‫العربي الس�عودي ألع�اب القوى خال�د الداك‬ ‫والكابت�ن إبراهي�م بش�ر اع�ب اأربعمائة مر‬ ‫والحاصل عى فضية ألعاب القوى ي ليون‪.‬‬ ‫وبح�ث اأم�ر الولي�د بن طال م�ع رئيس‬ ‫ااتحاد الس�عودي ألعاب الق�وى وضع ااتحاد‬ ‫وإنجازات�ه امختلف�ة مؤك�دا ً ع�ى رورة دعم‬ ‫الرياضة والرياضي�ن وتطوير اأندية ي امملكة‬

‫‪24‬‬

‫رياضـة‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫ابيض واسود‬

‫حوار ‪ :‬هاني البر‬ ‫أحمد عدنان‬

‫ ي البداية أتمنى النجاح للكابتن سامي الجابر كمدرب‬‫وطني مبتدئ ي تجربته التدريبية اأوى مع (الهال)‪ ،‬قبل التعاقد‬ ‫مع (الجابر) رسميا ً هذا اموسم‪ ،‬تم إسناد قيادة دكة الزرقاء‬ ‫إليه «فزعة» مرتن خال الثاث سنوات امنرمة‪ :‬مباراة عقب‬ ‫إقالة (كالديرون) ومباراة عقب إقالة (دول)‪ ،‬ي امباراة اأوى‬ ‫قدم (الهال) مستوى جيدا ً عى غرار عهد (كالديرون) عى‬ ‫الرغم من الهزيمة‪ ،‬وي امباراة الثانية انتر (الهال)‪.‬‬ ‫ ليست القضية ‪ -‬ي هذا امقال‪ -‬هل سينجح سامي‬‫الجابر أم سيفشل؟‪ ،‬فاإجابة عن هذا السؤال مرتبطة بعاملن‪:‬‬ ‫التوفيق من الله ثم اإعداد الائق بالنجاح‪ .‬السؤال‪ :‬ماذا أتى‬ ‫سامي الجابر مدربا ً مع أن الاعب الناجح ليس بالرورة أن‬ ‫يكون مدربا ً ناجحا؟!‬ ‫ منذ إقالة جرتس و سر اأمور داخل أسوار النادي اأزرق‬‫قد يكون معروفاً‪ ،‬تم التعاقد مع (دول)‪ ،‬لم تمنحه الجماهر‬ ‫الفرصة الكاملة وفرضت عليه اإدارة الاعبن اأجانب‪ ،‬وتمت‬ ‫إقالته رغم النتائج الجيدة التي حققها‪ .‬ي اموسم الذي يي‪،‬‬ ‫تم التعاقد مع (كمبواريه) منحته اإدارة الصاحيات الكاملة‬ ‫لكن امدرج اأزرق لم يمنح أي فرصة للمدرب أو اإدارة‪ ،‬وكانت‬ ‫النتيجة إقالة امدرب أيضا ً رغم نتائجه اأكثر من جيدة!‪.‬‬ ‫ ي ظل ضعف اإدارة الهالية‪ ،‬تم اللجوء إى اسم سامي‬‫الجابر ليقف كحائط صد بينها وبن الجماهر الضاغطة‬ ‫والغاضبة التي تريد فريقا ً ا يهزم‪ ،‬وهذا الفريق لم يوجد ي‬ ‫تاريخ كرة القدم ولن!‪ .‬إذا لم يقدم سامي الجابر الفريق الذي‬ ‫تريده الجماهر الزرقاء فإنها سترخ كما رخت من قبل مع‬ ‫غره‪ :‬أقيلوا سامي الجابر!‪.‬‬ ‫ معركة سامي الجابر ليست مع منافسيه عى الدوري‬‫أو اآسيوية أو الكؤوس امحلية‪ ،‬إنما مع امدرج اأزرق قبل‬ ‫الجميع‪ ،‬عى سامي أن يبلغهم أن فريق (جرتس) قد انتهى‬ ‫وأن العودة مستويات ذلك الفريق بحاجة إى بناء يمتد لسنوات‪.‬‬ ‫امشكلة اأكر التي تواجه سامي أن اإعام اأزرق سوَقه‬ ‫كمنقذ ومخلص وآمن بذلك امدرج اأزرق خصوصا ً مع الطموح‬ ‫الواضح ل� (الجابر)‪ ،‬وكأن الجميع قد تناى أن زمن امخلصن‬ ‫– بتشديد الام – قد وى با رجعة!‪.‬‬

‫‪wddahaladab@alsharq.net.sa‬‬

‫العروبة يجدد مع الشمري‬

‫الشمري لحظة تجديد عقده مع العروبة‬ ‫سكاكا ‪ -‬مناحي التومي‬ ‫نجح�ت إدارة نادي العروبة الصاع�د حديثا ً لدوري اأضواء ي تجديد‬ ‫عق�د اعب خط الوس�ط عبداإله الش�مري لعامن ي صفق�ة لم يتم‬ ‫اإعان عن قيمتها‪ ،‬ويعد الش�مري ‪ 23‬عام�ا ً أحد أبرز الاعبن الذين‬ ‫س�اهموا ي صعود الفريق لدوري جميل‪ ،‬وتم اختياره لقائمة امنتخب‬ ‫اأومبي التي تم اإعان عنها مؤخرا ً تحت قيادة امدرب خالد القروني‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬يواصل برنامج أرامكو الس�عودية الرياي فعالياته ي‬ ‫نادي العروبة بمش�اركة أكثر من ‪ 240‬ش�باً ي الرامج الرفيهية واألعاب‬ ‫الرياضية وامشاركة ي الدورات التأهيلية والتطويرية‪.‬‬

‫«المسابقات» تنظم ورشة‬ ‫عمل تطوير المسابقات‬ ‫تنظ�م لجن�ة امس�ابقات ي‬ ‫ااتح�اد الس�عودي لك�رة‬ ‫القدم عند الس�اعة السادسة‬ ‫والنصف من مس�اء اليوم ي‬ ‫فن�دق هولي�دي إن اازدهار‬ ‫بالري�اض ورش�ة عم�ل بعن�وان‬ ‫تطوير امسابقات امحلية‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئي�س لجن�ة‬ ‫امس�ابقات الدكتور خالد امقرن أن‬ ‫الورشة تستهدف العاملن ي أندية‬ ‫دوري عبداللطيف جميل واإدارين‬ ‫وامدرب�ن واإعامي�ن وامهتم�ن��� ‫بتطوي�ر مس�ابقات ك�رة الق�دم‬ ‫امحلي�ة بهدف الخ�روج بتوصيات‬

‫اأمر الوليد بن طال خال استقباله رئيس اتحاد ألعاب القوى‬

‫العثمان‪ :‬رئيس ااتفاق أخذ وقته‪ ..‬ووقت غيره‬

‫أقيلوا سامي‬ ‫الجابر!‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫وتشجيعها لتحتضن أكر عدد ممكن من الشباب‬ ‫لصقل مهاراته�م الرياضية واس�تثمار أوقاتهم‬ ‫ي أنش�طة مفيدة‪ .‬بع�د ذلك قدم مكاف�أة نقدية‬ ‫بمبل�غ ‪ 200‬ألف ري�ال ميزانية ااتح�اد العربي‬ ‫الس�عودي‪ ،‬ويأت�ي ه�ذا التكري�م بع�د تحقيق‬ ‫ااتح�اد العرب�ي ع�ددا ً م�ن اإنج�ازات امرّ فة‬ ‫حيث تأهل عدد من الاعبن امميزين للمش�اركة‬

‫ي كل م�ن بطول�ة العالم الثامن�ة ألعاب القوى‬ ‫للناشئن التي س�تقام ي أوكرانيا وبطولة العالم‬ ‫ألع�اب القوى للكبار التي س�تقام ي موس�كو‪.‬‬ ‫وش�كر رئيس ااتح�اد العربي الس�عودي اأمر‬ ‫ن�واف اأمر الولي�د بن طال ع�ى دعمه امادي‬ ‫وامعنوي وتشجيعه امتواصل لأندية وااتحادات‬ ‫الرياضية ي السعودية‪.‬‬

‫ورؤى لتطوي�ر مس�ابقات ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫م�ن جان�ب آخر ق�ررت لجنة‬ ‫امس�ابقات عق�د اجتماعه�ا الثاني‬ ‫صب�اح ي�وم غ�د اإثن�ن ي مق�ر‬ ‫ااتح�اد بمجم�ع اأم�ر فيصل بن‬ ‫فه�د اأومبي‪ ،‬وس�يناقش ااجتماع‬ ‫التجهيزات الخاصة بمراس�م قرعة‬ ‫دوري عبداللطيف جميل للمحرفن‬ ‫ودوري «ركاء» أندية الدرجة اأوى‬ ‫امقررة يوم الس�بت امقبل باإضافة‬ ‫إى مناقش�ة ااجتم�اع لتوصي�ات‬ ‫ورش�ة عم�ل (تطوي�ر امس�ابقات‬ ‫امحلي�ة)‪ ،‬ومناقش�ة التعدي�ات‬ ‫امقرح�ة ع�ى ائح�ة امس�ابقات‬ ‫والبطوات وما يستجد من أعمال‪.‬‬

‫طالب مدير الكرة السابق ي نادي ااتفاق جاسم العثمان‬ ‫رئيس نادي ااتفاق بااستقالة من منصبه وترك امجال‬ ‫لغره بعد كل هذه السنوات الطويلة من الخدمة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أنه مع تجديد الدماء وعملية التدوير بحيث يكون عمل‬ ‫إدارات اأندية مدة أربع سنوات‪ ،‬وإذا وفقت يجدد لها‪ ،‬وإا‬ ‫تسند امهمة إدارة جديدة تجد القبول من أعضاء الرف‬ ‫والجمعية العمومية‪.‬‬ ‫وقال العثمان ي حواره مع «الرق»‪« :‬ا أعرف ر تمسك‬

‫الدوري برئاسة ااتفاق‪ ،‬وينبغي عليه أا يأخذ زمنه وزمن‬ ‫غره»‪ ،‬مشرا ً إى أن الدوري لم يقر ي خدمة ااتفاق‬ ‫ويستحق التكريم‪ ،‬لكنه يجب عليه أن يفتح امجال لغره بعد‬ ‫كل هذه السنوات الطويلة من الخدمة‪.‬‬ ‫العثمان الذي عاتب ااتفاقين عى تجاهل اسمه ي‬ ‫مهرجان التكريم الذي يقام سنويا ً ي شهر رمضان‪ ،‬تحدث‬ ‫عن مشواره الرياي‪ ،‬ور انتقاله إى اأهي‪ ،‬ومن ثم التحاقه‬ ‫بالعمل اإداري ي نادي الهال‪ ،‬وأرار غيابه عن الساحة‬ ‫الرياضية ي الوقت الحاي‪ ،‬وغرها من امواضيع‪ . .‬إليكم‬ ‫تفاصيلها‪..‬‬

‫جاسم‬ ‫العثمان‬

‫عيد حرمني من اللعب لأهلي‬ ‫• كيف ترى ااتفاق اليوم؟‬ ‫ براحة انقطعت ي فرة من‬‫الفرات عن متابعة النشاط الرياي‬ ‫ي امملكة‪ ،‬وتحديدا ً من عام ‪1415‬‬ ‫إى ‪1419‬ه��� وهي فرة عمي ي‬ ‫مكتب «إيه آر تي» ي دبي‪ ،‬وقبل هذه‬ ‫الفرة كنت أتابع ااتفاق خصوصا ً‬ ‫عندما انتقلت للرياض عام ‪1405‬ه�‪،‬‬ ‫وحرصت بعد عودتي من دبي عى‬ ‫متابعة ااتفاق‪ ،‬وما يميزه عن غره‬ ‫من اأندية أنه يكتشف الاعبن‪،‬‬ ‫ويعتر الفريق اأفضل ي اللعب‬ ‫الجماعي‪ ،‬ورغم ابتعاده عن منصات‬ ‫التتويج إا أنه فريق يستحق امشاهدة‬ ‫وامتابعة‪ ،‬وتراجع مستواه من فرة‬ ‫أخرى أمر طبيعي ي كرة القدم‪.‬‬ ‫• أصبح ااتفاق يتخى عن‬ ‫اعبيه البارزين من أجل امادة‪،‬‬ ‫فكيف تنظر إى هذا اأمر؟‬ ‫ا أجد أي حرج ي هذا اأمر‪،‬‬‫فالاعب تكون لديه الرغبة ي اانتقال‬ ‫لتحسن مستواه امعيي‪ ،‬وخوض‬ ‫تجربة احرافية جديدة‪ ،‬والنادي يريد‬ ‫أن ينقذ اموقف اماي‪ ،‬خصوصا ً إذا‬ ‫علمنا أن الدعم الري ي أندية امنطقة‬ ‫الرقية أقل بكثر مما يقدمه أعضاء‬ ‫الرف ي منطقتي الرياض ومكة‬ ‫امكرمة‪ ،‬ومع اأسف أكر التجار من‬ ‫امنطقة الرقية ولكن مع احرامي‬ ‫وتقديري لهم دعمهم للرياضة‬ ‫محدود جداً‪.‬‬ ‫• وما تعليقك عى صفقة‬ ‫انتقال يحيى الشهري للنر؟‬ ‫ أعتقد أن أرق��ام الصفقات‬‫مبالغ فيها‪ ،‬وااح��راف تسبب ي‬ ‫مشكات كبرة لأندية‪ ،‬وعموما‬ ‫اأندية تدفع لاعبن اأجانب مبالغ‬ ‫كبرة رغم أنهم دون امستوى‪ ،‬ومن‬ ‫باب أوى أن تذهب هذه امبالغ أبنائنا‬ ‫الاعبن‪ ،‬ي السابق لم يستفد الاعب‬ ‫امحي أنه لم يكن هناك احراف‪،‬‬ ‫وحاليا ً يستاهل الاعبون سواء يحيى‬ ‫الشهري أو غره اأموال التي تدفع‬ ‫لهم‪.‬‬ ‫• دأب ااتفاق عى تكريم‬ ‫اعبيه السابقن سنويا ً ي شهر‬ ‫رمضان‪ ..‬فهل تم تكريمكم؟‬ ‫ لم يتم تكريمي‪ ،‬وربما يكون‬‫هذا مأخذي عى اإدارة‪ ،‬وا أظلم‬ ‫الجميع أن عملية الوصول إي ّ صعبة‬ ‫إى حد ما لتنقاتي امستمرة بن مدن‬ ‫الرياض وجدة ودبي‪ ،‬وعموما ً ابتعدت‬ ‫عن الصورة لكن ااسم يظل موجوداً‪،‬‬ ‫فلماذا لم يتصلوا بي ويبحثوا عني‬ ‫طاما التكريم أصبح عادة سنوية‪،‬‬ ‫ومن الصعب أن أقول لهم كرموني‪،‬‬ ‫لكن كما يقول امثل الشعبي «البعيد‬ ‫عن العن بعيد عن القلب»‪.‬‬ ‫• وما رأيك ي استقالة نائب‬ ‫رئيس ااتفاق خليل الزياني من‬ ‫منصبه؟‬ ‫ الشخص الوحيد من ااتفاق‬‫الذي بيني وبينه اتصال من وقت‬ ‫إى آخر هو خليل الزياني‪ ،‬وهو أخ‬ ‫بالنسبة ي وشخصية أحبها وأقدرها‬ ‫كثراً‪ ،‬فقد تزاملنا ي نادي ااتفاق‬ ‫وكنا نمثل عى مرح النادي‪ ،‬كما‬ ‫عملت معه مديرا ً للكرة إبان فرة‬ ‫تدريبه للفريق‪ ،‬وهو طاقة وطنية‬ ‫تستحق كل تقدير‪ ،‬وأعتقد أنه جاء‬

‫الوقت الذي يجب أن يرتاح فيه‪ ،‬وهو‬ ‫اختار الوقت امناسب‪.‬‬ ‫• وم��اذا عن رئيس النادي‬ ‫عبدالعزيز الدوري؟‬ ‫ ينبغي ع��ى عبدالعزيز‬‫ال��دوري أن يستقيل من منصبه‬ ‫أنه أخذ فرصته وقدم كثرا ً دون‬ ‫م ّن أو أذى‪ ،‬ويجب أن ا يأخذ زمنه‬ ‫وزمن غره‪ ،‬وا أعرف ر تمسكه‬ ‫بهذا امنصب وعدم ترك امجال لغره‪،‬‬ ‫ولأمانة الدوري رجل عصامي كون‬ ‫لنفسه شخصية ومكانة اجتماعية‬ ‫ورياضية ويستحق التكريم بعد كل‬ ‫هذه السنوات الطويلة‪ ،‬وأقول له أنا‬ ‫ا أطالبك بالتنحي‪ ،‬ولكن إذا ظهر‬ ‫شخص آخر لديه القدرة‪ ،‬عليك أن‬ ‫تدعمه ليكمل امشوار‪ ،‬وي حال رغب‬ ‫ي ااستمرار فليستمر‪ ،‬وأنا واثق من‬ ‫أنه سيتعب‪ ،‬وأنا مع تجديد الدماء‬ ‫ومع عملية التدوير‪ ،‬وأن تكون إدارات‬ ‫اأندية مدة أربع سنوات وإذا وفقت‬ ‫اإدارة يجدد لها‪ ،‬وإا فلرحل وإسناد‬ ‫امهمة لشخص آخر لديه القدرة ويجد‬ ‫القبول من أعضاء الرف والجمعية‬ ‫العمومية‪.‬‬ ‫• نطوي صفحة ااتفاق‬ ‫للحديث عن مشوارك مع اأهي‪..‬‬ ‫ما ر هذا التحول؟‬ ‫ انتقلت إى جدة عام ‪1390‬ه�‬‫بهدف الدراسة ي امعهد الفني‬ ‫للماحة الجوية ومن ثم اللعب‬ ‫إى اأهي‪ ،‬فتم إسقاط اسمي من‬ ‫كشوفات ن��ادي ااتفاق وسجلت‬ ‫لأهي كحارس مرمى دون مقابل‪،‬‬ ‫وسبقني ي ذلك الاعب عبدالله يحيى‬ ‫الدوري باانتقال من ااتفاق إى‬ ‫اأهي‪ ،‬ولم ألعب أي مباراة مع اأهي‬ ‫فقد كان الحارس اأساي أحمد عيد‬ ‫وكان فتحي داغستاني احتياطيا ً‬ ‫له‪ ،‬ولم أمكث طوياً ي اأهي أنني‬ ‫غرت مركزي بسبب وجود أحمد عيد‬ ‫وداغستاني ي مركز حراسة امرمى‪.‬‬ ‫• وبماذا خرجت من هذه‬ ‫التجربة؟‬ ‫ التجربة كانت جميلة جداً‪،‬‬‫أن اأه��ي ن��ا ٍد أنموذجي بمعنى‬ ‫الكلمة بأنشطته الثقافية وااجتماعية‬ ‫والرياضية‪ ،‬وكان اأمر عبدالله‬ ‫الفيصل رحمه الله الرئيس الفخري‬ ‫للنادي يحر يوميا ً إى النادي‪،‬‬ ‫وهو بامناسبة كان الرئيس الفخري‬ ‫لنادي ااتفاق وأبرز داعميه‪ ،‬وأتذكر‬ ‫أنني استلمت منه مبلغ مائة ألف‬ ‫ريال ي ذلك الوقت دعما ً منه لنادي‬ ‫ااتفاق‪ ،‬وا أنى كذلك دعم اأمر‬ ‫محمد العبدالله الفيصل رحمه الله‬ ‫لنادي ااتفاق‪ .‬وصحيح أنني توقفت‬ ‫عن اللعب مع اأهي‪ ،‬ولكنني كنت‬ ‫أحرص عى الحضور إى النادي‬ ‫برفقة الزميلن صالح عبدالكريم‬ ‫وبشر السويلم‪ ،‬واستفدت من هذه‬ ‫التجربة كثرا ً خصوصا ً عندما عدت‬ ‫للمنطقة الرقية كإداري ي نادي‬ ‫ااتفاق‪ ،‬حيث طبقت ما شاهدته ي‬ ‫النادي اأهي‪.‬‬ ‫• وماذا عن انتقالك للعمل ي‬ ‫نادي الهال؟‬ ‫ كانت هناك عاقة قوية تربط‬‫بن ناديي ااتفاق والهال‪ ،‬وهي‬ ‫امتداد لعاقات شخصية تطورت عى‬

‫يا هاليون‪َ ..‬ض ُحوا بالبطوات من أجل نجاح الجابر‬ ‫مستوى النادين‪ ،‬وعند قدومي للعمل‬ ‫ي نادي الهال لم يكن مستغرباً‪،‬‬ ‫صحيح أن بعضهم مح بقولهم نسمع‬ ‫انتقال اعبن لكن لم نسمع بانتقال‬ ‫إدارين‪ ،‬وأنا أعذرهم عى ذلك أنهم‬ ‫لم يعرفوا السبب الحقيقي وراء‬ ‫وجودي ي الرياض التي انتقلت إليها‬ ‫بسبب برنامجي التليفزيوني «تحت‬ ‫اأضواء» وكان ذلك من عام ‪1405‬ه�‬ ‫إى عام ‪1407‬ه�‪.‬‬ ‫• حدث خاف عى منصبك ي‬ ‫نادي الهال‪ ،‬فهل كنت كما يقال‬ ‫مرفا عاما عى الفريق أم مديرا‬ ‫للكرة؟‬ ‫ هذه امعلومة حصل فيها لبس‬‫ودعني أوضحها حيث عرض عي ّ أن‬ ‫أكون عضو مجلس إدارة أنه كانت‬ ‫هناك خانتان ي مجلس اإدارة لم‬ ‫تكتما فتم ترشيحي ولم أرغب بأن‬ ‫أكون مديرا ً للكرة‪ ،‬واأمر عبدالله‬ ‫بن سعد رحمه الله قاي ي إن سرتك‬ ‫طيبة ي نادي ااتفاق ونتمنى أن‬ ‫تتوى إدارة الكرة‪ ،‬ومن ثم تشكلت‬ ‫لجنة لإراف عى كرة القدم‪ ،‬وكان‬ ‫امرف عى هذه اللجنة اأمر نواف‬ ‫بن محمد‪ ،‬وكان لهذا الرجل دور‬ ‫كبر جدا ً ي النجاحات التي حققها‬ ‫نادي الهال‪ ،‬وضمت اللجنة خمسة‬ ‫أشخاص وهم اأمر نواف بن محمد‬ ‫واأمر عبدالله بن سعد رحمه الله‬ ‫واأمر خالد بن محمد واأمر فهد‬ ‫بن محمد وشخي‪ ،‬وبعد ذلك كان‬ ‫هناك توجه من اأمر عبدالله بن سعد‬ ‫رحمه الله باستحداث منصب مدير‬ ‫عام النادي وهو حاليا ً منصب أمن‬ ‫عام النادي‪ ،‬وكنت أول من يتوى هذا‬ ‫امنصب‪ ،‬كما رشحت أيضا كسكرتر‬ ‫مجلس اإدارة وليس سكرتر النادي‪.‬‬ ‫• برأيك ما سبب النجاحات‬ ‫التي تحققت إبان توليك منصب‬ ‫مدير الكرة الهالية؟‬ ‫ أعتقد أن اانتظام ي رف‬‫امكافآت ومعالجة مشكات الاعبن‬ ‫حتى عى امستوى اأري كانت سببا ً‬ ‫ي كل ما تحقق من نجاحات‪ ،‬وكانت‬ ‫هذه أحد الروط التي اشرطتها‬ ‫للعمل‪ ،‬واأمر عبدالله بن سعد رحمه‬ ‫الله كان داعما ي ي كل اأفكار التي‬ ‫طرحتها‪ ،‬ووقتها كنت أستلم دخل‬ ‫امباراة من املعب بعد نهاية اللقاء‬

‫مبارة وأوزعه عى الاعبن كمكافآت‬ ‫ي النادي‪ ،‬وكانت امكافأة ألف ريال‬ ‫للفوز و‪ 500‬ريال للتعادل‪ ،‬وكنا‬ ‫ندير الفريق بتوازن وبسياسة شعرة‬ ‫معاوية‪ ،‬وحتى أكون منصفا للتاريخ‬ ‫الرياي كان هناك شخص مجهول‬ ‫وهو محمد النقر‪ ،‬فهذا الرجل كان‬ ‫متطوعا ً لخدمة النادي دون أي‬ ‫مقابل‪ ،‬وهو سبب نجاحي ي مهمتي‬ ‫ي الهال‪ ،‬وعى الرغم من أنه لم يكن‬ ‫لديه أي منصب إا أن وجوده امستمر‬ ‫ي النادي جعل منه حلقة الوصل‬ ‫بن اإدارة والاعبن ي معالجة‬ ‫مشكاتهم لدرجة أن الاعبن يثقون‬ ‫به ي مشكاتهم الشخصية‪ ،‬والحمد‬ ‫لله حققت مع الهال بطولة الدوري‬ ‫موسم ‪ ،1406/1405‬وبطولة كأس‬ ‫الخليج التي أقيمت ي الرياض‪.‬‬ ‫• هل واجهتك صعوبات ي‬ ‫الفريق الهاي؟‬ ‫ الصعوبات لم تكن من الاعبن‬‫بل كانت من امدربن‪ ،‬وأذكر أن أول‬ ‫احتكاك كان مع كاندينو‪ ،‬وهذا امدرب‬ ‫لم أكن مع وفاق معه‪ ،‬وكان عنيدا ً‬ ‫بمعنى الكلمة خاصة ي تغيراته‬ ‫أثناء امباراة‪ ،‬وكنت أقول له دائما‬ ‫أنت لم تفعل شيئا للهال أن الفريق‬ ‫ا يحتاج إى مدرب‪ ،‬وكان يغضب‬ ‫مني‪ ،‬وما ا يعرفه أحد أن كاندينو إذا‬ ‫تأخر الراتب أو لم ترف له مكافأة‬ ‫أسوة ببقية الاعبن يقاطع التدريبات‬ ‫وامباريات‪ ،‬وسبق له أن رفض السفر‬ ‫مع الفريق إى امدينة امنورة لهذه‬ ‫اأسباب ومع هذا هو مدرب مميز وله‬ ‫أسلوبه الخاص‪ ،‬وعند مغادرته ترك‬ ‫توصية للمدرب الذي سيخلفه بعدم‬ ‫إعطائي فرصة ي العمل معه‪ ،‬وجاء‬ ‫بعده امدرب نوغرا وبراحة لم يكن‬ ‫ي مستوى الهال‪ ،‬ومن امدربن الذين‬ ‫اشرطوا إبعادي أيضا امدرب مانيي‬ ‫لكن اأمر عبدالله بن سعد لم يرضخ‬ ‫له‪ ،‬وسعى لتقريب وجهات النظر‪،‬‬ ‫وفيما بعد كلفني ب��اإدارة العامة‬ ‫لنادي الهال وي نفس الوقت عضوا‬ ‫ي مجلس اإدارة وعضوا ي لجنة كرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫• كيف ترى الهال اليوم‪ ،‬وما‬ ‫رأيك ي خطوة تعين سامي الجابر‬ ‫مدربا ً للهال؟‬ ‫*كما قلت لك سابقا‪ ،‬لم أعد‬

‫أتابع النشاط الرياي كما كنت‬ ‫سابقاً‪ ،‬ومنذ ‪ 15‬عاما ً لم أحر إا‬ ‫مباراة واحدة فقط ي استاد املك‬ ‫فهد الدوي‪ ،‬ولكني أتابع امباريات‬ ‫عر الشاشة وأستمتع كثرا ً بمباريات‬ ‫الهال‪ ،‬وأنا لست متعصباً‪ ،‬وبالنسبة‬ ‫لسامي الجابر فقد اجتهد ولم يغامر‬ ‫باسمه‪ ،‬حيث ذهب إى فرنسا وعمل‬ ‫ضمن الجهاز الفني لفريق أوكسر‪،‬‬ ‫وهو شخص ذكي له نظرة مستقبلية‪،‬‬ ‫ويملك خرة كروية عالية بدليل‬ ‫تحليله للمباريات اأوروبية‪ ،‬وأقول‬ ‫للهالين ا تتعجلوا الحكم عليه وا‬ ‫تطالبوه ببطولة‪ ،‬امنحوه الفرصة‪،‬‬ ‫والغياب عن منصات التتويج ي عام‬ ‫ليس امهم اأهم صناعة فريق ينافس‬ ‫عى بطوات العام امقبل‪.‬‬ ‫• يتساءل بعضهم عن‬ ‫ابتعادك عن امجال الرياي‪ ..‬فما‬ ‫ر ذلك؟‬ ‫ليس ي اأم��ر أرار‪ ،‬لكن‬‫اإعام رقني حتى من بيتي ونفي‪،‬‬ ‫وأصبح ثوبي الذي ا أستطيع تغيره‪،‬‬ ‫ولم أتمكن من الجمع بن اإعام‬ ‫وامجال الرياي‪ ،‬وبعد أن تقدمت‬ ‫باستقالتي من الهال توقف نشاطي‬ ‫الرياي‪ ،‬وانتقلت إى مدينة جدة‬ ‫عام ‪1409‬ه� والتحقت بمؤسسة‬ ‫عكاظ للصحافة والنر وكلفت‬ ‫بإدارة وحدة اإنتاج امرئي‪ ،‬وي عام‬ ‫‪1994‬م انتقلت إى دبي وانقطعت‬ ‫صلتي بالرياضة تماماً‪ ،‬وعدت من‬ ‫دبي أواخر العام ‪ 1998‬عى أمل‬ ‫العودة للوسط الرياي من خال‬ ‫نادي الهال‪ ،‬وكاد هذا أن يحدث‬ ‫بعد أن اجتمعت مع اأمر عبدالله‬ ‫بن سعد رحمه الله ي منزله وتم‬ ‫التفاهم عى أن أعود إى نادي الهال‬ ‫كمدير عام للنادي‪ ،‬وكان ذلك قبل‬ ‫وفاته بيوم ومن أوصلني منزي ذاك‬ ‫امساء كان سامي الجابر‪ ،‬والشخص‬ ‫الوحيد الذي يعلم بهذه امعلومة هو‬ ‫عبدالعزيز العبدان الذي انتقل إى‬ ‫رحمة الله ي نفس الحادث مع اأمر‪،‬‬ ‫وكنت سأسافر معهما إى القصيم‬ ‫لكن كلفت من قبل التليفزيون وقتها‬ ‫بالتحليل الرياي‪.‬‬ ‫• أنت اآن مستشار إعامي‪..‬‬ ‫فما تقييمك لإعام الرياي‬ ‫السعودي؟‬

‫أقول لاتفاقيين‪ ..‬البعيد عن العين‪ ..‬بعيد عن القلب‬

‫العثمان متحدثا للزميل البر‬

‫(تصوير‪ :‬حمود البيي)‬

‫ اإعام الرياي تغر كثراً‪،‬‬‫ففي فرتنا كانت الصحف قليلة‬ ‫ولم تكن تثر حساسية أو تسبب‬ ‫مشكات‪ ،‬وحاليا ً أصبحت أكثر‬ ‫انتشارا ً وأكثر تنوعاً‪ ،‬والجميع بيحث‬ ‫عنها ومعظم قراء امملكة يهتمون‬ ‫بالصفحات الرياضية‪ ،‬ونحن مع‬ ‫هذا التغير لكننا بحاجة إى التوازن‬ ‫ي الطرح وصحافة رياضية معتدلة‬ ‫دون تحيز وا تثر امشكات‪ ،‬نريدها‬ ‫أن تنتقد وتحاسب بعقانية ومنطق‪،‬‬ ‫وعى الرغم من دخول اإعام الحديث‬ ‫كالصحافة اإلكرونية وتوير عى‬ ‫خط امنافسة إا أن اإعام امقروء‬ ‫ما زال له جمهور متابع وقارئ‪ ،‬وأنا‬ ‫واحد منهم‪.‬‬ ‫• وكيف تنظر إى ال��دوري‬ ‫السعودي اآن؟‬ ‫ً‬ ‫أختلف كثرا مع من يقول‬‫إن الدوري السعودي أقوى دوري‬ ‫عربي‪ ،‬وأعتقد أننا نبالغ ي هذا‬ ‫الوصف أنه وبراحة هناك مباريات‬ ‫تتمنى أنك لم تشاهدها بسبب تدني‬ ‫امستويات‪ ،‬وهذا التدني له أسبابه‬ ‫أهمها عى اإطاق إرهاق الاعبن‬ ‫بسبب مشاركتهم ي خمس بطوات‬ ‫خال اموسم ناهيك عن امشاركات‬ ‫ي البطوات الخليجية والعربية‬ ‫واآسيوية سواء عى مستوى اأندية‬ ‫أو امنتخبات‪ ،‬وكل هذه امشاركات‬ ‫أرهقت الاعبن وتسببت ي تذبذب‬ ‫مستوياتهم ومثال عى ذلك فريق‬ ‫الفتح الذي حقق بطولة الدوري لكنه‬ ‫لم يظهر بمستواه امعهود ي كأس‬ ‫املك لأبطال‪ ،‬وينبغي عى ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة الكرة أن يعيد النظر‬ ‫ي برمجة مسابقاته ومشاركات‬ ‫اأندية الخارجية‪.‬‬ ‫• دخلت الرياضة السعودية‬ ‫مرحلة جديدة باعتماد اأندية عى‬ ‫النجوم الشباب وإبعاد النجوم‬ ‫امشهورين‪ ..‬ما رأيك؟‬ ‫ أرى أن جيل الشباب يستحق‬‫أن تمنح له الفرصة أنه إذا لم‬ ‫يصعد الاعب إى الفريق اأول وهو‬ ‫ي عمر صغر فمتى سيمثل ناديه‬ ‫وامنتخب؟‪ ،‬وما فعله ااتحاد يستحق‬ ‫اإشادة والتقدير‪ ،‬ففي البداية غضب‬ ‫ااتحاديون عى رئيس النادي محمد‬ ‫الفايز عندما أبعد كبار النجوم أمثال‬ ‫محمد نور‪ ،‬ولكنهم رعان ما أشادوا‬ ‫به بعد امستويات امميزة لاعبن‬ ‫الشباب وتتويج الفريق بكأس املك‬ ‫لأبطال‪.‬‬ ‫• ماذا تحتاج الكرة السعودية‬ ‫حتى تعود إى سابق عهدها؟‬ ‫ نحتاج إى غربلة ووقفة‪،‬‬‫وابد أن نهييء الكوادر عى امستوى‬ ‫اإداري واإراي والتدريبي سواء‬ ‫ي امنتخبات أو اأندية‪ ،‬وأعتقد أن‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم يسر‬ ‫خطوات جيدة اآن‪ ،‬وكل ما أتمناه‬ ‫أن يدعمه اإعام ويسانده فعليا‪ ،‬أن‬ ‫عودة الكرة السعودية تتطلب تضافر‬ ‫جميع الجهود‪ ،‬ودعم كافة اأنشطة‬ ‫الرياضية وليس كرة القدم فقط‪.‬‬


‫القباع يستقيل‬ ‫من الطائي‬ ‫ويتجه‬ ‫لـ «الجبلين»‬ ‫رياضـة‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫كشـف عضو مجلس إدارة نادي الطائي‬ ‫عبدالله سـعد القباع عن أن استقالته من‬ ‫عضوية امجلـس وتدريب فريـق الراعم‬ ‫تعود إى عدم تقدير إدارة النادي للجهود‬ ‫التي بذلها مع الراعم هذا اموسـم‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫عملـت مـع ‪ 120‬برعمـا‪ ،‬بـكل جـد وإخاص‬ ‫وأمانـة وحققت إنجـازا لم يحققـه أي مدرب‬ ‫حيث وصلنا لنهائي امملكـة وحققنا الوصافة‪،‬‬

‫لم أكن أفكر ي تدريـب الراعم حيث كان عمي‬ ‫عضـو مجلس إدارة‪ ،‬وعندما أنهت إدارة النادي‬ ‫عقد مـدرب الراعم تخليت عن الزي الرسـمي‬ ‫الوطنـي وارتديـت البدلـة الرياضيـة خدمـة‬ ‫لهـذا الكيان‪ ،‬وأضـاف‪ :‬توليت تدريـب الفريق‬ ‫والحمدللـه الذي وفقني‪ ،‬فقد تـم اختيار أربعة‬ ‫من الراعم للمنتخب السعودي للراعم‪ ،‬وحققت‬ ‫وصافة بطولة امملكة للراعم‪ ،‬مشـرا إى أنه قد‬ ‫يدرب براعم الجبلن اموسـم امقبل حيث تلقى‬ ‫عرضا من شخصية ي نادي الجبلن‪.‬‬

‫الصفا‬ ‫يطلب‬ ‫ثنائي‬ ‫الترجي‬

‫‪25‬‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫قدمـت إدارة نادي الصفا عرضـا ً لنظرتها‬ ‫ي نـادي الرجي للموافقة عى انتقال اعبَي‬ ‫الفريـق اأول لكـرة القدم جهاد آل سـعيد‬ ‫وامهاجـم الشـاب مهـدي الغـزال‪ ،‬لتدعيم‬ ‫صفوف الفريق ي منافسات دوري الدرجة‬ ‫الثانية ي اموسم امقبل‪ .‬وأوضحت إدارة الصفا ي‬ ‫خطابها الذي أرسـله اأمـن العام خر العباس‬ ‫إى إدارة الرجي‪ ،‬أن الطلب يأتي ي إطار التعاون‬

‫مهدي الغزال‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫الرس ‪ -‬محمد الشويعي‬

‫كام عادل‬

‫الحزم ‪« ..‬جحيم» كرسي الرئاسة يُ ِطيح بأربعة في زمن قياسي‬ ‫ا تزال استقالة إدارة نادي‬ ‫الحزم اأخرة برئاسة امكلف‬ ‫صالح العوي ي الثاني‬ ‫عر من مايو اماي‪ ،‬تثر‬ ‫التساؤات داخل اأوساط‬ ‫الحزماوية عن طبيعة اأسباب التي‬ ‫دفعت كل اإدارات التي أعقبت‬ ‫إدارة الرئيس اأسبق عي العايد‪،‬‬ ‫عى تقديم استقااتها قبل إتمامهم‬ ‫فرة وايتهم‪ ،‬وحتى موعد اقراب‬ ‫تنصيب عبدالله الصيخان اليوم‬ ‫اأحد كرابع رئيس للحزم خال‬ ‫اأعوام اأربعة اأخرة‪.‬‬ ‫وشهد الكري الحزماوي اأهم‪،‬‬ ‫أربعة وجوه جديدة خال السنوات‬ ‫القليلة اماضية‪ ،‬بدأت بإدارة محمد‬ ‫العساف التي اختارت التفريط‬ ‫بمكانتها ي النادي عام ‪2009‬‬ ‫بعد أربعة أشهر فقط من توليها‬ ‫زمام اأمور‪ ،‬عوضا ً عن استخدام‬ ‫حقها ي ااستمرار امتاح إكمال‬ ‫نصاب وايتها اممتدة أربع سنوات‪،‬‬ ‫ولم يجد الرئيسان اللذان خلفا‬ ‫العساف‪ ،‬أي منافس حن انعقاد‬ ‫الجمعية العمومية غر العادية التي‬ ‫قادتهما إى رئاسة الحزم‪ ،‬وهما‬ ‫خالد الحميدان امستقيل أواخر‬ ‫أكتوبر من العام ‪ ،2010‬أويوسف‬ ‫الخليف الذي استجاب مطالب‬ ‫أعضاء الرف بااستقالة ي فراير‬

‫الدائم بن النادين اللذين يلعبان ي نفس الدرجة‪.‬‬ ‫وتسـعى إدارة الصفا لتدعيم صفوفها بعدد‬ ‫كبر من الاعبن امميزين ي أندية امحافظة‪ ،‬حيث‬ ‫بدأت فعليا ً بضم اعب نادي مر حسـن امسلم‪،‬‬ ‫وتفاوض مهاجم الفريق اآخر محمد آل مدن‪.‬‬ ‫يُشـار إى أن الصفا كان قريبا ً من التأهل إى‬ ‫الـدور النهائي امؤهل لـدوري ركاء للمحرفن ي‬ ‫اموسـم امنرم‪ ،‬لكنه تعثَر ي امواجهات اأخرة‪،‬‬ ‫ويتطلـع هذا اموسـم إى تحقيق إنجـاز تاريخي‬ ‫بالتأهل أول مرة‪.‬‬

‫الشــــخير !‬ ‫عادل التويجري‬

‫نائب رئيس أعضاء رف الحزم عبدالله الشارخ بجوار سلمان امالك‬ ‫اماي‪.‬‬ ‫قرار منتظر‬ ‫عى الرغم من أن استقالة‬ ‫آخر ثاثة رؤساء للحزم إضافة‬ ‫إى انسحاب آخر امكلفن بإدارة‬ ‫شؤون النادي تدعو إى الريبة حول‬ ‫مدى اأمان ي امراكز القيادية ي‬ ‫النادي‪ ،‬إا أن تقدم إدارة امكلف‬ ‫صالح بن عي العوي بااستقالة‬ ‫الجماعية الشهر اماي لم يكن‬ ‫قرارا ً مفاجئاً‪ ،‬حيث استبق بعض‬ ‫الحزماوين الرويج لذلك القرار‬ ‫قبل موعد إعانه‪ ،‬وباتوا بعدها‬

‫يرقبون توقيت انعقاد جمعية‬ ‫عمومية غرعادية انتخاب إدارة‬ ‫جديدة تعيد إى النادي هيبتها‬ ‫امفقودة خال العامن اماضين‪.‬‬ ‫إتاحة الفرصة‬ ‫وأوضح صالح العوي الرئيس‬ ‫امك َلف ي اإدارة امستقيلة دوافع‬ ‫تلك الخطوة‪ ،‬مؤكدا ً رغبتهم ي‬ ‫إتاحة الفرصة أمام ال��اغبن ي‬ ‫خدمة النادي‪ ،‬افتا ً إى أنهم اختاروا‬ ‫التوقيت اأنسب لرجلهم عن امقاعد‬ ‫اإدارية ي النادي بعد نهاية اموسم‬ ‫الرياي‪ .‬وتمنى التوفيق لخلفه ي‬

‫الروضان يتوسط الخليف ومحمد الريس‬ ‫قيادة النادي لتحقيق طموحات كل‬ ‫امحبن‪.‬‬ ‫ااستنجاد بالوكيل‬ ‫كشفت مصادر موثوقة أن‬ ‫عددا ً من محبي الحزم طلبوا من‬ ‫وكيل محافظ محافظة الرس محمد‬ ‫بن عبدالله العساف التدخل إقناع‬ ‫إدارة النادي بااستقالة‪ ،‬بعدما‬ ‫ضمن فريق كرة القدم بالنادي‬ ‫مقعده ي دوري ركاء للموسم‬ ‫امقبل‪ .‬وما يذكر أن روخا ً متعددة‬ ‫أصابت العاقة بن إدارة النادي‬ ‫القصيمي امستقيلة التي تولت‬

‫(تصوير‪ :‬محمد الشويعي)‬

‫زمام اأمور اإدارية ي اأيام اأخرة‬ ‫من العام ‪ ،2010‬وبن جماهر‬ ‫وأعضاء رف النادي‪ ،‬الذين اتهموا‬ ‫اإدارة بسوء تدبر الشؤون امالية‬ ‫بعد رف اإدارة ما يفوق ‪18‬‬ ‫مليونا ً خال اأشهر الـ ‪ 18‬اأوى‬ ‫لها‪ ،‬وتفاقمت اأزمة بن اإدارة‬ ‫وجماهر النادي بعد الخاف‬ ‫الذي طفا عى السطح بن الرئيس‬ ‫امستقيل يوسف الخليف‪ ،‬والرئيس‬ ‫اأسبق محمد العساف بسبب عدم‬ ‫قدرة اأخر إتمام ترشحه لعضويته‬ ‫هاو‬ ‫ي ااتحاد السعودي كاعب ٍ‬ ‫سابق‪.‬‬

‫• عانت ج � ّل إدارات اأن��دي��ة من‬ ‫«الديون»!‬ ‫• تأتي إدارة ! تخطط ! تنفذ ! تتعاقد‬ ‫! تستدين !‬ ‫• ترحل !‬ ‫• تخلف ديونا ً ا حر لها !‬ ‫• هذا واقع حال اأندية !‬ ‫• كم نا ٍد «أغرقته» إداراته امتعاقبة‬ ‫بديون ا حر لها !‬ ‫• ااتحاد امثال «اأبرز» حاليا ً !‬ ‫• غياب امؤسسة الرياضية عن الرقابة‬ ‫واتخاذ قرارات جريئة ساهم ي ذلك !‬ ‫• امضحك‪ ،‬هي دي��ون «ااتحاد‬ ‫السعودي» برمتها !‬ ‫• ااتحاد «امنحل» خلف تركة «ثقيلة«‬ ‫جدا ً !‬ ‫• بسبب (تخبّطات) ااتحاد (امنحل) و‬ ‫اتحاد (الظل) !‬ ‫• عقد ريكارد «كلهم« ترأ منه !‬ ‫• التريحات «الرسمية» تضاربت !‬ ‫• أن تكون اأندية «مديونة» فذاك أمر‬ ‫(عى عاته) نتفهمه !‬ ‫• أما أن تكون الجهة امسؤولة (غارقة)‬

‫ي الديون !‬ ‫• فتلك ( كارثة) !‬ ‫• ي اأندية ‪ ،‬يشرط كل رئيس (جديد)‬ ‫خلو النادي من (الديون) !‬ ‫• حتى ا يتورط !‬ ‫• فا (ينجز) !‬ ‫• ويتحول ل��� (‪ )ATM‬تسدد الديون !‬ ‫• ذات اأمر قد يحدث ي اتحاد (الكرة) !‬ ‫• وهنا يرز دور (الجمعية العمومية) !‬ ‫• فدورها ( إراي – رقابي) !‬ ‫• إن لم تقم الجمعية العمومية بذاك‬ ‫الدور فهي (للتبصيم) فقط !‬ ‫• ترفع لها التطورات (لتبصم) عليها !‬ ‫• لجوء ااتحاد ي كل شاردة وواردة‬ ‫لوزارة امالية (عجز) !‬ ‫• كرة القدم (منتج) ربحي !‬ ‫• دوري الدرجة اأوى (مثال) !‬ ‫• من ا يعرف كيف يسوق (يرجل) !‬ ‫• حتى ي ظل غياب (الخصخصة) !‬ ‫• سألوا الفشار ما أكثر ما يقلقك ي‬ ‫الجمعية العمومية !‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس‬ ‫وشهق وقال (الشخر) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫روماريو يؤيد‬ ‫احتجاجات‬ ‫البرازيل وينتقد‬ ‫الفيفا وتكاليف‬ ‫المونديال‬

‫رياضـة‬

‫ساو باولو ‪ -‬د ب أ‬ ‫عر نجم كرة القدم الرازيي السابق روماريو‬ ‫عن تأييده للمظاهرات وااحتجاجات التي‬ ‫تجتاح الرازيل منذ أيام خاصة أن اانتقادات‬ ‫التي يرفعها امتظاهرون تركز ضد اإنفاق‬ ‫ببذخ وامغاى فيه عى استعدادات باده‬ ‫استضافة فعاليات كأس العالم ‪.2014‬‬ ‫كما انتقد روماريو ااتحاد الدوي لكرة القدم‬ ‫«فيفا» أنه‪ ،‬من وجهة نظر روماريو‪ ،‬أجر الرازيل‬

‫عى قبول أو تجنب بعض القواعد اموضوعة لتلبية‬ ‫متطلبات ومنافع الفيفا‪.‬‬ ‫وقال روماريو‪ ،‬عضو الرمان الرازيي حاليا‪:‬‬ ‫«عند اموافقة ي ‪ 2007‬عى منح استضافة كأس‬ ‫العالم ‪ 2014‬إى الرازيل كانت التكلفة اإضافية‬ ‫امتوقعة تبلغ ‪ 23‬مليار ريال برازيي (نحو عرة‬ ‫مليارات و‪ 840‬مليون دوار أمريكي)‪ .‬ونحن‬ ‫اآن ي ‪ 2013‬وهذه امبالغ توازي اآن ‪ 28‬مليار‬ ‫ريال برازيي (نحو ‪ 13‬مليارا ً و‪ 200‬مليون دوار‬ ‫أمريكي)‪ .‬ولذلك‪ ،‬عليك أن تتخيل كيف يمكن توفر‬

‫هذا»‪.‬‬ ‫ويشتهر روماريو بأنه أحد أكر امنتقدين لكم‬ ‫وكيف اإنفاق من امال العام عى ااستعداد للبطوات‬ ‫واأحداث الكبرة‪.‬‬ ‫وأشار روماريو‪ ،‬عى سبيل امثال‪ ،‬إى أن إعادة‬ ‫بناء ااستاد الوطني (ماني جارينشا) ي العاصمة‬ ‫برازيليا كان مقدرا ً له أن يتكلف ‪ 745 .3‬مليون ريال‬ ‫برازيي (نحو ‪ 351 .5‬مليون دوار أمريكي) بينما‬ ‫أكدت التقارير التي صدرت حديثا ً عن تكلفة إعادة‬ ‫بناء ااستاد بلغت مليارا ً و‪ 200‬ألف ريال برازيي‬

‫‪26‬‬

‫(نحو ‪ 566‬مليون دوار أمريكي) وربما تزيد هذه‬ ‫التكلفة‪.‬‬ ‫وأوضح روماريو «بهذا امال الذي تكلفه بناء‬ ‫استاد ماني جارينشا‪ ،‬كان من اممكن بناء ‪ 150‬ألف‬ ‫منزل شعبي»‪.‬‬ ‫وقارن روماريو بن ما أنفقته الرازيل استضافة‬ ‫مونديال ‪ 2014‬وما أنفق استضافة مونديال ‪2010‬‬ ‫بجنوب إفريقيا و‪ 2006‬بأمانيا و‪ 2002‬بكوريا‬ ‫الجنوبية واليابان مؤكدا ً أن الرازيل أنفقت ثاثة‬ ‫أمثال ما أنفق ي أي من هذه البطوات السابقة‪.‬‬

‫روماريو‬

‫اأحد ‪ 14‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 23‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )567‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫إسبانيا تهدد طموح نيجيريا‪ ..‬واأروجواي تستعد لمهرجان أهداف أمام تاهيتي‬ ‫التعصب «‪»2‬‬

‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬

‫إبراهيم العسيري‬

‫أم�س طرحت عدة تس�اؤات ع�ن التعصب وتركت تس�اؤا ً‬ ‫مهم�ا ً ي مقال اليوم لتحديد من هو امتعصب‪ ،‬هذا التس�اؤل هو‬ ‫حول إعان اإعامي ميول�ه أو معرفة اآخرين ميوله حتى لو لم‬ ‫يعلنها! وما مدى تأثر ذلك عى امتلقي لوصمه بامتعصب؟ أعتقد‬ ‫أن هذا التساؤل اأخر يغني عن كل ما طرحته أمس‪ ،‬فبمجرد أن‬ ‫ر‬ ‫فسيفس كل ما تكتبه أو تقوله‬ ‫يعرف اآخر أنك تخالفه ي اميول‬ ‫تح�ت بند التعصب وتصفية الحس�ابات مع ناديه امفضل! وهذه‬ ‫أزمة فكر أنه هنا أس�لم نفسه للعاطفة ولم يسلمها للعقل‪ ..‬لم‬ ‫ولن يكلف نفس�ه ي البحث عن مدى واقعية ما تكتب وسيكتفي‬ ‫بالردي�د‪« :‬عش�انك نراوي تق�ول كذا» !! أو «عش�انك أهاوي‬ ‫تكت�ب ك�ذا» أو أو‪ ..‬ي وجه�ة نظ�ري أن إع�ان اميول ش�جاعة‬ ‫لإعام�ي أنه�ا تضعه تح�ت امجهر بعك�س من يختف�ي وراء‬ ‫س�تار الحياد وهو يمارس أبش�ع وأقذع أنواع التعصب! وأنا هنا‬ ‫ا أن�ادي أن يس�ر اإعامي بعَ َل ٍم أو يلب�س قميص ناديه أو يعلن‬ ‫ي كل مق�ال أو لق�اء انتماءه ل�ه‪ ،‬بل أش�ر إى أن ميول اإعامي‬ ‫متى ما انكش�فت أو جاءت فرصة لذكره�ا فهذا ا يتعارض مع‬ ‫مس�ؤوليته تجاه امتلقي؛ أن زمن التدلي�س والتمويه قد ى‬ ‫وى وا‬ ‫يمك�ن أن تضحك عى امتلق�ي أو تمرر عليه آراءك فهو بات يملك‬ ‫من وس�ائل اإع�ام الجديد ما يؤهله أن يفنر�د كل رأي أو ادعاء!‬ ‫أخرا ً أقول إن التعصب الرياي هو جزء ا يتجزأ من اللعبة متى‬ ‫ما اس�تطعنا حره ي الرياضة فقط وقطعنا كل الس�بل امؤدية‬ ‫للخ�وض ي ماع�داه لتبقى اإث�ارة والندي�ة موج�ودة بعيدا ً عن‬ ‫امساس بالخطوط الحمراء كالدين والعرض وامكانة ااجتماعية‬ ‫واأمور الش�خصية‪ ..‬لذلك س�يبقى التعصب فنا ً لن يجيده إا من‬ ‫يملك أدواته‪ ،‬وهم قلة مع اأسف‪ ،‬بينما الغالبية يغوصون ي بحر‬ ‫من الشتم والس�ب والتزوير واافراء‪ ،‬ويُحمرلون التعصب جريرة‬ ‫هذا الباء! ماذا؟ أنهم ا يجيدون فن التعصب الحميد!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫تخ�وض إس�بانيا بطلة العال�م آخر‬ ‫مبارياته�ا ي ال�دور اأول م�ن كأس‬ ‫القارات ‪ 2013‬لك�رة القدم عى وقع‬ ‫فوزها القياي ‪10-‬صفر عى تاهيتي‬ ‫ي الجولة الثانية‪.‬‬ ‫وتواجه إسبانيا اليوم ي فورتاليزا‪ ،‬نيجريا‬ ‫بطل�ة إفريقي�ا‪ ،‬وه�ي تربع ع�ى صدارة‬ ‫امجموعة الثانية بفوزي�ن عى اأوروجواي‬ ‫بطلة أم�ركا الجنوبي�ة (‪ )1-2‬قبل فوزها‬ ‫الكاسح عى تاهيتي بطلة أوقيانيا‪.‬‬ ‫وس�تكون إس�بانيا بحاج�ة لنقط�ة‬ ‫التع�ادل ك�ي تضم�ن حس�ابيا تأهلها إى‬ ‫نص�ف النهائي وص�دارة امجموعة لتقابل‬ ‫وصي�ف امجموع�ة اأوى ب�ن الرازي�ل‬ ‫وإيطالي�ا اللت�ن تواجهتا أمس‪ .‬وس�يكون‬ ‫خروج إس�بانيا م�ن ال�دور اأول أقرب إى‬ ‫امس�تحيل نظ�را لفارق اأه�داف الكبر ي‬ ‫مصلحته�ا وصعوب�ة خس�ارتها بفارق ‪4‬‬ ‫أهداف عى اأقل أمام نيجريا‪.‬‬ ‫وأصبح�ت «ا فوري�ا روخ�ا»‪ ،‬بطلة‬ ‫أوروبا ‪ 2008‬و‪ 2012‬والعالم ‪ ،2010‬أول‬ ‫فريق يف�وز بفارق ‪ 10‬أه�داف ي بطوات‬ ‫فيفا‪ ،‬والثاني يسجل عرة أهداف بعد فوز‬ ‫امج�ر ع�ى الس�لفادور ‪ 1-10‬ي مونديال‬ ‫‪.1982‬‬ ‫وخ�رج مهاج�م تش�لي اإنجلي�زي‬ ‫فرناندو توريس وبجعبته ‪ 4‬أهداف ليربع‬ ‫عى صدارة ترتيب الهدافن‪ ،‬وأضاف زميله‬ ‫دافي�د في�ا ‪ 3‬أه�داف‪ ،‬ي مب�اراة خاضها‬ ‫ام�درب فيس�نتي دل بوس�كي بتش�كيلة‬ ‫احتياطية كاملة مقارنة بامباراة اأوى ضد‬ ‫اأوروج�واي‪ ،‬باس�تثناء امداف�ع س�رخيو‬

‫ليفربول يضم اإسباني ألبرتو‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬

‫الريال يتعاقد مع إيسكو‬ ‫تعاقد اعب وسط ملقة اإسباني‬ ‫فرانسيسكو روم��ان الكارون‬ ‫«إيسكو»‪ ،‬مع ريال مدريد بتوصية‬ ‫من نجم الفريق السابق الفرني‬ ‫زين الدين زيدان‪ ،‬وسيتم اإعان‬ ‫عن انتقاله اأسبوع امقبل حسب ما‬ ‫كشفت الصحف اإسبانية الصادرة‬ ‫أم��س‪ .‬وبحسب صحيفة «اس»‬ ‫الرياضية‪ ،‬تعاقد ريال مع الاعب ا ُمميز‬ ‫البالغ ‪ 21‬عاما مقابل ‪ 30‬مليون يورو‪،‬‬ ‫وذكرت إذاعة «كادينا سر» أن الصفقة‬ ‫تراوح بن ‪ 25‬و‪ 30‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وأضافت «اس»‪« :‬مستواه ي كأس‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫أوروبا للشباب وتوصية زيدان ساهمتا‬ ‫ي إقناع (الرئيس) فلورنتينو بريز‬ ‫بالتعاقد مع اعب امستقبل ي الكرة‬ ‫اإسبانية»‪.‬‬

‫وفاة اعب كرواتي في الملعب‬ ‫بلجراد ‪ -‬د ب أ‬ ‫ذكرت صحيفة «فيس�رني ليس�ت» الكرواتية ي‬ ‫نس�ختها اإلكرونية‪ ،‬أم�س‪ ،‬أن الاعب الكرواتي‬ ‫امح�رف أل�ن باميتش انهار وس�قط ميتا ً خال‬ ‫مب�اراة ترفيهية ع�ى ملعب صغر‪ .‬ول�م تُفصح‬ ‫الصحيفة عن مزيد من التفاصيل‪.‬‬ ‫ولع�ب باميتش (‪ 23‬عاماً) مع نادي إس�را ‪1961‬‬ ‫ي دوري اأض�واء الكرواتي‪ ،‬وكان لدى الاعب الش�اب‬ ‫تاريخ مع مشكات القلب‪ ،‬حيث انهار من قبل ي املعب‬ ‫ما ا يقل عن ثاث مرات‪.‬‬ ‫وكان باميت�ش س�قط مغش�يا ً عليه خ�ال مباراة‬ ‫رس�مية لفريقه أمام فريق لوكوموتيفا ي فراير اماي‪.‬‬ ‫وبرغم مش�كاته الصحي�ة أرّ الاعب عى اس�تكمال‬ ‫مشواره الرياي وسمح اأطباء له بذلك‪.‬‬ ‫وأم�ى باميت�ش‪ ،‬اع�ب خ�ط الوس�ط الراح�ل‪،‬‬ ‫موس�م ‪ 2011/2010‬اعب�ا ً ي صفوف س�تاندر لياج‬

‫اأك �م��ل الأرق � ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع �ل��ى الأرق � � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬عل�� اأن‬ ‫ل ي�ت�ك��رر اأي رق��م‬ ‫ي امربع‪ ،‬وا ألم��ر‬ ‫ن�ف���س��ه ي��ك��ون ي‬ ‫الأع� �م ��دة الت�سعة‬ ‫والأ��س�ط��ر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب ��ذل ��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م� � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام � ��رب� � �ع � ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫ألن باميتش‬ ‫البلجيك�ي‪ ،‬ولك�ن «فيس�رني» أش�ارت إى أن النادي‬ ‫البلجيكي اس�تغنى عن خدماته بعدم�ا انهار ي املعب‬ ‫للمرة اأوى خال تدريبات الفريق‪ ،‬حيث اس�تعاد وعيه‬ ‫وقته�ا بامس�اعدات الطبية‪ .‬يُذكر أن وال�د باميتش هو‬ ‫الاع�ب الكرواتي الدوي الس�ابق إيج�ور باميتش الذي‬ ‫يتوى حاليا ً تدريب فريق إسرا‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬كرة خبز (م) – فاكهة (م)‬ ‫‪ - 2‬آلة نفخ خشبية (م) – عامات (م)‬ ‫‪ - 3‬كثر الود (م) – يرقب للر (م)‬ ‫‪ - 4‬عاصمة بريطانيا (م) – أبعد الذباب (م)‬ ‫‪ - 5‬بسط – أسم فعل أمر بمعنى اسكت (م) – متشابهان‬ ‫‪ - 6‬ضمر للغائبات (م) سائل الحياة – رج (م)‬ ‫‪ - 7‬حكينا (م) – اتجاه (م)‬ ‫‪ - 8‬أديب فرني (م)‬ ‫‪ - 9‬ثلثا (حطم ) – تسامينا (مبعثرة )‬ ‫‪ - 10‬آنسات (م) – نهر إفريقي (م)‬

‫إيسكو‬

‫النهائي�ات نامدي اودوامدي صاحب ثاثية‬ ‫ي مرم�ى تاهيت�ي‪ ،‬إذ خ�رج م�ن مب�اراة‬ ‫اأوروجواي مصابا ي كاحله‪.‬‬ ‫والتق�ى الفريق�ان م�رة واح�دة ي‬ ‫الس�ابق‪ ،‬ضمن ال�دور اأول م�ن مونديال‬ ‫فرنس�ا ‪ ،1998‬فف�ازت نيجري�ا‪ ،‬البطل�ة‬ ‫اأومبي�ة آن�ذاك‪ 2-3 ،‬وس�اهمت ي إقصاء‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬جرم سماوي (م) – مدينة مغربية (م)‬ ‫‪ - 2‬حرف عطف – أفضلهم (م)‬ ‫‪ - 3‬غناء بصوت خافت (م) – للتعجب (م)‬ ‫‪ - 4‬حب – يوضع ي طلقة البندقية (م)‬ ‫‪ - 5‬ثلثا (قتل) – يحتفي بهن (م)‬ ‫‪ - 6‬طن يصنع منه التماثيل (م) – يخصنا (م)‬ ‫‪ - 7‬إله – قراني‬ ‫‪ - 8‬ما يشوى عليها – نعطيهم (م)‬ ‫‪ - 9‬يتقلد سيفه – ي الفم (م)‬ ‫‪ - 10‬تكنولوجيات حديثة (م) – تاج (مبعثرة)‬

‫راموس‪.‬‬ ‫ويتوق�ع أن يع�ود تش�اي واندري�س‬ ‫اينس�يتا وسيس�ك فابريج�اس مواجه�ة‬ ‫نيجري�ا التي س�حقت تاهيت�ي ‪ 1-6‬قبل‬ ‫خسارتها أمام اأوروجواي ‪.1-2‬‬ ‫واعت�ر اع�ب الوس�ط دافيد س�يلفا‬ ‫صاحب هدفن ي مرمى تاهيتي‪ ،‬أن التغير‬ ‫الذك�ي ل�دل بوس�كي ي تش�كيلته يتقبله‬

‫الاعب�ون برحاب�ة صدر‪« :‬نح�ن جاهزون‬ ‫للعب عندما تسنح لنا الفرصة»‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬ل�م يفق�د س�تيفن كيي‬ ‫م�درب نيجريا اأمل‪« :‬كل اأم�ور ممكنة‪.‬‬ ‫يتوق�ف اأمر ع�ى رغبتن�ا ي تحقيق ذلك‪،‬‬ ‫وكمية الحظ التي س�تقف معنا‪ .‬ا يمكنني‬ ‫أن أشكك ي التزام الشبان ووفائهم»‪.‬‬ ‫وأصي�ب ه�داف نيجري�ا ي‬

‫مدريد ‪ -‬أ ف ب‬

‫أعلن نادي ليفربول اإنجليزي‬ ‫أمس عن تعاقده مع مهاجم‬ ‫إشبيلية اإسباني الشاب لويس‬ ‫ألرتو لفرة طويلة اأم��د‪.‬‬ ‫وحمل الرتو (‪ 20‬عاما) ألوان‬ ‫منتخبات الفئات العمرية ي إسبانيا‪،‬‬ ‫وخضع للفحص الطبي بانتظار‬ ‫السماح ال��دوي انتقاله‪ .‬وأمى‬ ‫لويس ألرتو‬ ‫الرتو اموسم اماي معارا مع فريق‬ ‫برشلونة «ب» وسجل له ‪ 11‬هدفا و‪ 17‬تمريرة حاسمة ي ‪ 38‬مباراة‪.‬‬ ‫وقال مدرب ليفربول اإيرلندي الشماي براندن رودجرز‪« :‬نحن‬ ‫سعداء انضمام لويس إى ليفربول»‪ .‬ونشأ الرتو ي أكاديمية إشبيلية‬ ‫وحمل ألوانه أول مرة ي أبريل ‪ 2011‬قبل إعارته‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫من لقاء نيجريا واأوروجواي‬

‫(أ ف ب)‬

‫إسبانيا من النهائيات‪.‬‬ ‫وه�ذه امرة الوحيدة التي خرت فيها‬ ‫إس�بانيا أمام منتخب إفريقي‪ ،‬لكن موازين‬ ‫القوى اختلفت كثرا مذ ذاك الوقت‪.‬‬ ‫صحي�ح أن سلس�لة م�ن ‪ 18‬مب�اراة‬ ‫لنيجري�ا دون خس�ارة توقف�ت أم�ام‬ ‫اأوروجواي‪ ،‬إا أن خس�ارة إسبانيا اأخرة‬ ‫ضم�ن بطول�ة رس�مية تع�ود إى مونديال‬ ‫‪ 2010‬ال�ذي أح�رزت لقبه أمام س�ويرا‬ ‫‪1‬صفر ي الدور اأول‪.‬‬‫وتأم�ل اأوروج�واي أن تح�ذو حذو‬ ‫إس�بانيا ونيجري�ا بإلح�اق هزيم�ة ثقيلة‬ ‫جديدة ضد تاهيتي امتواضعة‪.‬‬ ‫وبح�ال ف�وز اأوروج�واي‪ ،‬وهو أمر‬ ‫متوقع‪ ،‬ستكون طريقها سالكة نحو نصف‬ ‫النهائ�ي‪ ،‬بحال عدم ح�دوث امفاجأة وفوز‬ ‫نيجريا عى إسبانيا‪ ،‬حيث يتم ااحتكام إى‬ ‫ف�ارقاأه�داف‪.‬‬ ‫وتبح�ث اأوروج�واي الت�ي تعان�ي‬ ‫ي تصفي�ات أمري�كا الجنوبي�ة امؤهلة إى‬ ‫مونديال ‪ ،2014‬إى تثبيت مكانتها العامية‬ ‫بع�د حلوله�ا رابع�ة ي موندي�ال ‪2010‬‬ ‫وإحرازه�ا لق�ب بطولة أمري�كا الجنوبية‪.‬‬ ‫وقال امدرب أوس�كار تاباري�ز‪« :‬نحن عى‬ ‫امسار للتأهل إى نصف النهائي»‪.‬‬ ‫وتمتل�ك «ا سيليس�تي» قوة هجومية‬ ‫ضاربة تتمثل بلويس س�واريز وادينس�ون‬ ‫كافان�ي وامخ�رم دييغ�و ف�وران (‪34‬‬ ‫عام�ا) اع�ب انرناس�يونال الرازيي الذي‬ ‫سجل هدفا رائعا ي مرمى نيجريا‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬قال م�درب تاهيتي ايدي‬ ‫ايتايت�ا‪« :‬لقد فوجئن�ا بأدائن�ا ي الرازيل‪،‬‬ ‫ع�ى رغ�م خس�ارتنا مبارات�ن‪ ،‬فق�د كان‬ ‫الرازيليون إى جانبنا‪ .‬لقد فزنا بقلوبهم»‪.‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫من البهارت‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫الكركم – ال�ك��زب��رة ‪ -‬ين�سون ‪� -‬سمر ‪ -‬حبة ال��رك��ة ‪ -‬احبة‬ ‫ال�سوداء ‪ -‬كمون ‪ -‬حلبة ‪� -‬سماق ‪ -‬حلب ‪ -‬حب الر�ساد ‪� -‬سعر‬ ‫ ورق اللوري ‪ -‬كويكر ‪ -‬الهيل ‪ -‬الفلفل ‪ -‬ملح ‪ -‬قرفة ‪ -‬البابريكا‬‫ اخولنجان ‪ -‬الزعفران ‪ -‬ال�سم�سم ‪ -‬ام�سك‬‫الحل السابق ‪ :‬سهول‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﺣﺪ ‪14‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪23‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (567‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫أﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺎ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺴـﻨﺪ اﺣﱰاق ﺟﺮم ﻓﻀﺎﺋﻲ‬ ‫ﻓﻮق اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮﺳﻄﻰ ﺑُﻌﻴﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﺎﴈ ‪ 13‬ﺷﻌﺒﺎن‪ ،‬ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪12:15‬ص؛ ﺣﻴـﺚ أﺛـﺎر اﻟﺮﻋـﺐ‬ ‫واﻟﺨـﻮف ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷـﻊ ﻧـﻮره اﻟﻘـﻮي ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺿـﺎء اﻷرض وﻃﻐﻰ ﻋﲆ ﻧﻮر اﻟﻘﻤﺮ‪ ،‬ﻓﻠﻔﺖ‬ ‫اﻧﺘﺒـﺎه ﻋﴩات اﻵﻻف ﻣـﻦ اﻟﻨﺎس ﰲ ﺣﺪود‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻮﺳـﻄﻰ واﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﻫﻢ‬ ‫ﻳﺸـﺎﻫﺪون ﺣﺪﺛﺎ ً ﺳـﻤﺎوﻳﺎ ً ﻧﺎدرا ً اﺳـﺘﻐﺮق‬ ‫ﺛﻮان ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻟﺪرﺟـﺔ أﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻋﻤـﺮه ﺑﻀﻌـﺔ ٍ‬ ‫ﻳﺘﺴﻦ ﺗﺼﻮﻳﺮه وﺗﻮﺛﻴﻘﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »أﺧﻀﻌﺖ ﻋﴩات اﻤﺸـﺎﻫﺪات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺘﻨﻲ ﻋﱪ ﺣﺴﺎﺑﻲ ﰲ ﺗﻮﻳﱰ ﻟﻠﺘﺤﻠﻴﻞ‬

‫اﻟﻨﻴﺰك أﺿﺎء ﺳﻤﺎء »اﻟﻮﺳﻄﻰ«‬ ‫ﻓﺘﺒـﻦ ﱄ أن ﻣﺎ ﺣﺪث ﻫﻮ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﺟﺮم‬ ‫ﻓﻀﺎﺋﻲ ﺣﺪﻳﺪي أو رﺑﻤـﺎ ﺻﺨﺮي )ﻧﻴﺰك(‬ ‫اﻗﱰب ﻣﻦ ﻛﻮﻛﺐ اﻷرض ﻓﺠُ ﺬب ﺑﻮاﺳﻄﺘﻬﺎ‬ ‫ﻓﻠﻤـﺎ دﺧﻞ اﻟﻐﻼف اﻟﺠﻮي ﻟـﻸرض‪ ،‬وذﻟﻚ‬

‫ﻣﻜﺴﻴﻜﻮ ﺳﻴﺘﻲ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫اﻛﺘﺸﻒ ﻋﻠﻤﺎء اﻵﺛﺎر ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺘﻴﻘﺔ ﺗﻨﺘﻤﻲ إﱃ ﺣﻀﺎرة اﻤﺎﻳﺎ‬ ‫ﻇﻠـﺖ ﻣﺨﺘﻔﻴﺔ ﻗﺮوﻧﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺎﺑﺎت اﻤﻄﺮة‬ ‫ﺑـﴩق اﻤﻜﺴـﻴﻚ‪ ،‬وﻫﻮ اﻻﻛﺘﺸـﺎف اﻟﺬي ﻳﻀـﻢ ﻣﺤﻤﻴﺎت‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻧﺎﺋﻴﺔ ﻳﺄﻣﻠﻮن أن ﺗﻄـﺮح أدﻟﺔ ﺗﻔﴪ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻧﺪﺛﺎر‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺤﻀﺎرة ﻗﺒﻞ أﻟﻒ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وﻋﺜﺮ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﻘﻴﺎدة إﻳﻔﺎن ﺳـﱪاﻳﺘﺶ اﻷﺳﺘﺎذ اﻤﺸﺎرك‬ ‫ﺑﺎﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﻔﻨﻮن ﻋـﲆ ‪ 15‬ﻫﺮﻣﺎ ً ﻳﺼﻞ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع أﺣﺪﻫـﺎ إﱃ ‪ 23‬ﻣـﱰا ً وﻣﻼﻋـﺐ ﻟﻠﻜـﺮة وﻣﻴﺎدﻳـﻦ رﺣﺒﺔ‬ ‫وﻣﻨﺤﻮﻧﺎت ﺣﺠﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﻃﻠﻖ اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻋﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻜﺘﺸـﻔﺔ اﺳـﻢ ﺗﺸـﺎﻛﺘﻮن أي‬ ‫»اﻟﺼﺨـﻮر اﻟﺤﻤﺮاء« وﻗﺎل ﺳـﱪاﻳﺘﺶ إن اﻤﺪﻳﻨﺔ رﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻜﺜﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ ﻋـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻴﻜﺎل اﻤﻨﺘﻤﻴﺔ ﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫أﻤﺎﻳـﺎ ﰲ ﺟﻮاﺗﻴﻤـﺎﻻ‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ ﻧﺤـﻮ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف‬ ‫ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻋﻀﺪ ﻣﻌﻬﺪ اﻤﻜﺴـﻴﻚ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻌﻠﻮم اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺴـﻼﻻت‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ اﻟﺒﻌﺜﺔ اﻷﺛﺮﻳﺔ وﻫﻲ اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻮﻟﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ وﴍﻛﺘﺎن أوروﺑﻴﺘﺎن‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺳـﱪاﻳﺘﺶ أن ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪54‬‬ ‫ﻓﺪاﻧﺎ ً وﺗﻘﻊ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ‪ 120‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻏﺮﺑﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺸـﻴﺘﻮﻣﺎل‬ ‫ﺑﺎﻤﻜﺴﻴﻚ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻐﻄﻴﻬﺎ اﻷﺣﺮاش‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺷـﻌﺐ اﻤﺎﻳـﺎ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن وﻓﻦ اﻟﻌﻤـﺎرة واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ واﻟﺨﺰف واﻟﻨﺤﺖ وﺣﻘﻖ ﺗﻘﺪﻣﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻔﻠﻚ‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت وﻃﻮر ﺗﻘﻮﻳﻤﺎ ً ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ .‬وﺑﻠﻐﺖ ﺣﻀﺎرة اﻤﺎﻳﺎ أﻗﴡ‬ ‫ﻣﺮاﺣـﻞ ﺗﻄﻮرﻫﺎ اﻟﻜـﱪى ﰲ ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻘﺮن اﻟﺜﺎﻟـﺚ اﻤﻴﻼدي‬ ‫واﺳﺘﻤﺮات ﺣﻮاﱄ ‪ 600‬ﻋﺎم وأﻛﺜﺮ‪.‬‬

‫ﻋﻄﻞ ﻓﻲ »ﻓﻴﺴﺒﻮك« ﻳﺆدي إﻟﻰ ﺗﻘﺎﺳﻢ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٦‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻣﺴﺘﺨﺪم‬ ‫ﺳﺎن ﻓﺮاﻧﺴﻴﺴﻜﻮ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫اﻋـﱰف ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻴﺴـﺒﻮك اﻟﺠﻤﻌـﺔ أن ﻋﻄﻼً ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ داﺧﻞ اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ أدى إﱃ ﺗﻘﺎﺳﻢ ﻏﺮ ﻣﺘﻌﻤﺪ ﻷرﻗﺎم‬ ‫ﻫﻮاﺗﻒ وﻋﻨﺎوﻳﻦ اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﺴـﺘﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﺴﺘﺨﺪم‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫»ﻓﻴﺴﺒﻮك« ﰲ ﻣﺬﻛﺮة أن اﻟﻌﻄﻞ ﻟﻢ ﻳﺆد إﱃ ﻛﺸﻒ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ »ﻻ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ أن اﻟﻌﻄﻞ اﺳـﺘﺨﺪم ﺑﻨﻴﺔ ﺳـﻴﺌﺔ«‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ أﻧﻪ »ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻻﺳﺘﻴﺎء واﻹرﺑﺎك« ﺑﻌﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ .‬وأرﺳـﻞ ﻓﻴﺴﺒﻮك رﺳﺎﺋﻞ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ إﱃ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺄﺛـﺮوا ﺑﻬﺬا اﻟﻌﻄﻞ اﻟﺬي ﺳـﻴﻜﻮن ﺗﺄﺛـﺮه »ﻣﺤﺪوداً«‪ ،‬ﺣﺴـﺐ اﻤﻮﻗﻊ ﻷن‬ ‫ﺗﻘﺎﺳـﻢ اﻤﻌﻄﻴـﺎت ﺟﺮى ﺑﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن اﻤﻮﻗـﻊ ﻋﻨﺪ وﻗﻮع‬ ‫اﻟﻌﻄـﻞ‪ .‬وﺟﺮى اﻟﻌﻄﻞ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎم أﺣﺪ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ ﻓﻴﺴـﺒﻮك ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫أرﺷﻴﻒ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﰲ ﻓﻴﺴﺒﻮك ﻋﱪ »داوﻧﻠﻮد ﻳﻮر إﻧﻔﻮرﻣﻴﺸﻦ« )دي واي آي(‬ ‫إﺣﺪى أدوات ﻓﻴﺴﺒﻮك‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻓﻴﺴﺒﻮك »ﻧﺄﺧﺬ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻠﻨﺎس ﻋﲆ ﻣﺤﻤﻞ اﻟﺠﺪ وﻧﻔﻌﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻮﺳـﻌﻨﺎ ﻟﺤﻤ���ﻳـﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﻢ«‪ .‬وأﺿﺎف »ﺣﺘﻰ ﺑﻮﺟـﻮد ﻓﺮﻳﻖ ﻗﻮي‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﴍﻛﺔ أن ﺗﻤﻨﻊ وﻗﻮع اﻷﻋﻄﺎل ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.«%100‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »إن ﻫﺬا اﻟﻌﻄﻞ ﺳﻤﺢ ﺑﺠﻌﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻌﻨﺎوﻳﻦ‬ ‫ﺷـﺨﺺ )ﺑﺮﻳـﺪه اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ أو رﻗـﻢ ﻫﺎﺗﻔـﻪ( ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻷﺷـﺨﺎص ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋـﻦ ﻋﻨﺎوﻳﻨﻪ أﺻﻼً أو اﺗﺼﺎﻻت ﻣﻌـﻪ«‪ .‬وأﺿﺎف »ﻗﺪ ﻳﺤﺼﻠﻮن‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ أرﻗﺎم ﻫﻮاﺗﻒ وﻋﻨﺎوﻳﻦ اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻷﺷـﺨﺎص ﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﺗﺼﺎل ﻣﻌﻬﻢ أﺻﻼً«‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻋﻠﻤﺎء آﺛﺎر ﻳﻜﺘﺸﻔﻮن ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻜﺴﻴﻚ ﺗﻨﺘﻤﻲ ﻟﺤﻀﺎرة اﻟﻤﺎﻳﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪12:15‬ص ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬وﺑﴪﻋﺔ‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 65‬أﻟﻒ ﻛﻢ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ )أي‬ ‫أﴎع ﻣـﻦ اﻟﺼـﻮت ﺑــ ‪ 53‬ﻣـﺮة(‪ ،‬وﻋﻨﺪ‬ ‫اﺣﺘﻜﺎﻛﻪ ﺑـﺬرات اﻟﻐﻼف اﻟﺠﻮي وﻋﻨﺎﴏه‬

‫اﻟﻐﺎزﻳﺔ وﻤﺎ ﺑﻠﻎ اﻟﻄﺒﻘـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﱰق ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺐ ﻋﺎدة ‪ 80‬ﻛﻢ ﻓﻮق ﺳـﻄﺢ اﻷرض‪،‬‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ ﺣﺮارﺗﻪ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 2500‬درﺟﺔ‬ ‫ﻣﺌﻮﻳـﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻓﺒﺪأ ﺑﺎﻻﺣﱰاق واﻻﺷـﺘﻌﺎل‬ ‫واﻻﻧﻔﺠـﺎر ﻓﺘﻔﺘﺖ‪ ،‬ﻣﺸـﻜﻼً ﻣﺸـﻬﺪا ً ﻣﻠﻔﺘﺎ ً‬ ‫وﻣﺮﻋﺒـﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻤﺎء؛ ﺣﻴﺚ ُﺷـﻮﻫﺪ ﺑﺎﻟﻌﻦ‬ ‫اﻤﺠﺮدة وﻫـﻮ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻗﺪ ﻳﺼﻞ إﱃ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 50‬ﻛـﻢ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬وﻛﺎن ﻟﻮﻧـﻪ ﻣﺨﺘﻠﻄﺎ ً ﺑﻦ‬ ‫اﻷﺑﻴـﺾ واﻷزرق واﻷﺧﴬ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﻌﻨﺎﴏه‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴـﺔ اﻤﻜﻮﻧـﺔ ﻟﻠﻨﻴـﺰك‪ ،‬وﻻ ﻳُﻌﻠﻢ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺣﺠﻤﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻋﺎدة ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ وﺻﻔﻬﺎ ﻳﻜﻮن أﺻﻐﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻟﻔﻠﻜـﻲ وﻋﻀـﻮ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻌﻠﻮم اﻟﻔﻠﻚ واﻟﻔﻀﺎء ﻣﻠﻬﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻫﻨﺪي أن اﻟﺘﺤﻠﻴﻼت اﻷوﻟﻴﺔ ﺗﺆﻛﺪ أﻧﻪ‬ ‫ﻧﻴﺰﻛﺎ ً ﺻﻐـﺮ اﻟﺤﺠﻢ دﺧﻞ اﻟﻐﻼف اﻟﻐﺎزي‬

‫ﻟﻸرض ﺑﴪﻋـﺔ ﻛﺒﺮة ﺟـﺪا ً أدى اﺣﺘﻜﺎﻛﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐـﻼف ﻻﺣﱰاﻗﻪ واﻧﻔﺠـﺎره ﻗﺒﻞ وﺻﻮﻟﻪ‬ ‫اﻷرض ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﻛﺒـﺮة ﻓـﻮق ﺳـﻄﺢ‬ ‫اﻷرض وأﻣﺎ اﻟﻠﻮن اﻟﺬي ﻇﻬﺮ ﺑﻪ ﻫﺬا اﻟﻨﻴﺰك‬ ‫ﻓﻴﻌﻮد ﻤﻜﻮﻧﺎﺗﻪ وﻋﻨـﺎﴏه اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻊ اﻟﺤـﺮارة ﻓﻬﻮ ﻣﺸـﺎﺑﻪ ﻟﻠﻨﻴﺰك‬ ‫اﻟﺬي ﴐب ﺟﻨﻮب روﺳﻴﺎ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﺎﴈ‬ ‫إﻻ أن ﺣﺠﻤﻪ أﺻﻐﺮ ﻣﻦ اﻟﺬي ﴐب روﺳﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ ﰲ ﺟﺪة ﻃﺎرق أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‪ » :‬إن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ اﻟﺴـﻤﺎء‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺟﺮام اﻟﺴـﻤﺎوﻳﺔ أو اﻟﺸﻬﺐ واﻟﻨﻴﺎزك‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻣﺨﺘﺼـﻮن ﺑﺎﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺼـﻞ ﰲ اﻷرض ﺑﺮاﻛـﻦ أو زﻻزل أو‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻦ أﻣﺎ اﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼﻞ ﰲ اﻟﺴـﻤﺎء‬ ‫ﻓﻬﻲ ﻣـﻦ اﺧﺘﺼـﺎص ﻗﺴـﻢ ﻋﻠـﻮم اﻟﻔﻠﻚ‬ ‫واﻟﻔﻀﺎء ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ«‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻣﺨﺘﺼﻮن ﻳﺤ ﱢﻠﻠﻮن اﺣﺘﺮاق »اﻟﺠﺮم اﻟﻔﻀﺎﺋﻲ« ﻓﻮق »اﻟﻮﺳﻄﻰ«‬

‫ﻋﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺨﻴﻤﻴﺎﺋﻲ‬ ‫وﺷﻬﺮة ﺑﻴﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫•اﻤﱰﻓـﻮن ﰲ ﻛﻞ ﺑﻠـﺪ ﻳﺮﻳـﺪون ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﻳـﺮون ﰲ ذﻟﻚ ﻧﺠﺎﺣـﺎ ً وﺳـﻤﻌﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺗﺨﺘـﴫ ﻛﺜﺮا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﻋﺎﻳـﺎت اﻤﺪﻓﻮﻋﺔ اﻟﺜﻤـﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻌﺘﻘـﺪ اﻟﻜﺎدﺣﻮن‬ ‫أن ﻫﺬا ﺗﺮف ﻣﻘﺪم ﻋﲆ ﻣﺎ ﻫﻮ أوﱃ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﺴﺘﺴـﺎﻏﺎ ً‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻣُﻜﻠﻔـﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻜﺒـﺮ ﰲ ﺑﻠﺪ ﻳﺘﻀﻮر‬ ‫ﻧﺼﻒ ﺳﻜﺎﻧﻪ ﺟﻮﻋﺎً‪ ،‬وﻧﺼﻒ أﻃﻔﺎﻟﻪ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﻣﺎ ﻣﻌﻨﻰ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ!‬ ‫• اﻟﱪازﻳﻞ ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﻴﻠﻴﻪ وﻻ ﻏﺎرﻧﻴﺸـﻴﺎ‪ ،‬وﻻ ﺳﺤﺮ ﻣﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﺗﻴـﲇ ﺳـﺎﻧﺘﺎﻧﺎ ﻋـﺎم ‪ 1982‬ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ أﻳﻀﺎ ً ﺑﻠـﺪ اﻟﺒﻦ‬ ‫اﻟﻔﺎﺧـﺮ‪ ،‬وﻓﺎﺗﻨﺎت اﻷﻣﺎزون‪ ،‬وإن ﻏﻄﺖ ﺷـﻬﺮة ﺑﻴﻠﻴﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻈﻤـﺔ رواﻳـﺔ اﻟﺨﻴﻤﻴﺎﺋﻲ ﻟﺒﺎوﻟـﻮ ﻛﻮﻳﻠﻮ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻋﴫ ﺗﻌﻮد إﱃ أن ﺗﺨﺘﴫ إﺑﺪاﻋﺎت اﻟﺸـﻌﻮب ﰲ ﻣﺸـﺎﻫﺮ‬ ‫اﻟﱰف اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ!‬ ‫• اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ اﻟﻜـﱪى أن ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﺑﻠـﺪ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان ﺳـﻤﻌﺔ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺑﺎﻫﺮة ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﺮﰲ ﺑﺤﺖ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺷﻌﺐ ﻣﺴﺤﻮق‬ ‫وﻓﻘﺮ ﻳﺘﻀﻮر ﺳـﻜﺎﻧﻪ ﺟﻮﻋﺎ ً وﺗﺰداد ﻓﻴﻪ ﻧﺴﺐ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻣﺘﻌﺔ إﻗﺎﻣﺔ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﰲ اﻤﺎراﻛﺎﻧﺎ ﺗﺠﻌﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻨﴗ‪،‬‬ ‫أو ﺑﺎﻷﺣﺮى ﻳﺘﻨﺎﳻ وﺟﻊ أﺣﻴﺎء رﻳﻮدي ﺟﺎﻧﺮو ورﻓﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫•ﻗﺼﺔ اﻟﱪازﻳﻞ ﻫﻲ أﻳﻀﺎ ً ﻗﺼﺔ ﻛﻞ ﺑﻠﺪ ﻳﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﺒﻄـﻮﻻت واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻛـﻲ ﺗﻜﺘﺐ ﻋـﻦ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﺻﺤﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻳﻨﴗ ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺒﺴـﻴﻂ اﻟﺬي ﻻ ﺗﻬﻤﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻌﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺴـﻨﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺗﻬﻤـﻪ ﻛﴪة اﻟﺨﺒﺰ‬ ‫وﺟﺮﻋﺔ اﻟﺪواء‪ ،‬واﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫• ﻳﻜﺬب ﻣـﻦ ﻳﻘﻮل إن ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻋﺎﺑﺮة ﺗﻨﻌـﺶ اﻗﺘﺼﺎد اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫اﻤﻨﻈﻢ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬا ﻳﺬﻫﺐ إﱃ ﺟﻴﻮب ﻣﺤﺪدة ﺳﻠﻔﺎً‪ ،‬واﻟﺸﻌﻮب‬ ‫ﻻ ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ــ ﻋﺎدة ــ ﻣﻦ ﺟﺸﻊ اﻟﻔﻴﻔﺎ وﻻ ﻣﻦ ﺳﻤﺎﴎﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫•ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﱰﻓﻮن ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن أو ﺑﺎﻷﺣﺮى ﻻ ﻳﺮﻳﺪون ﻓﺘﺢ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪ‬ ‫اﻤﻀﻴﻒ ﰲ ﻛﻞ ﺑﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﻔﺮق ﺑﻦ أﺣﻼم اﻟﻜﺎدﺣﻦ‬ ‫وﺑﻦ ﻃﻤﻊ اﻤﱰﻓﻦ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن!! ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر‪ :‬ﺑﺎوﻟﻮ ﻛﻮﻳﻠﻮ‬ ‫ﻳﻘﻒ أﻣﺎم ﺟﺸﻊ ﺑﻴﻠﻴﻪ!!‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اŸﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﺘﻬﻢ »ﺳﻨﻮدن« ﺑﺎﻟﺘﺠﺴﺲ ﻓﻲ ﻓﻀﻴﺤﺔ ﺟﻤﻊ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬د ب أ‬ ‫أﻓـﺎدت ﺗﻘﺎرﻳـﺮ إﻋﻼﻣﻴـﺔ أن اﻻدﻋـﺎء اﻻﺗﺤﺎدي‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ وﺟﻪ اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﺘﺠﺴـﺲ وﴎﻗﺔ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺿﺪ إدوارد ﺳـﻨﻮدن ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺸﻔﻪ ﻋﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺿﺨﻤﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﺷـﺒﻜﺔ »ﳼ ﺑـﻲ إس« أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ‬

‫اﻟﺪﻋـﻮى اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ وﻻﻳﺔ ﻓﺮﺟﻴﻨﻴﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠﻚ ﺳـﺠﻼً ﺣﺎﻓﻼً ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﺷﺒﻜﺔ »إن ﺑﻲ‬ ‫ﳼ ﻧﻴﻮز« إن ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻘﻀﺎء اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ اﺳـﺘﻐﺮﻗﻮا‬ ‫ﻋﺪة أﺳﺎﺑﻴﻊ ﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻘﻮاﻋﺪ ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺠﺮﻣﻦ ﰲ‬ ‫ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ‪ .‬وﺷﻮﻫﺪ ﺳﻨﻮدن آﺧﺮ ﻣﺮة ﰲ ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ‪،‬‬

‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ أﻗﺒﺢ ﻛﻠﺐ‬

‫ﺣﻴـﺚ ﻳُﻌﺘﻘﺪ أﻧـﻪ ﻳﺨﺘﺒﺊ ﻣﻨﺬ أن ﻛﺸـﻒ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺘﻪ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري ﻛﻤﺼﺪر ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﴩﺗﻬـﺎ ﺻﺤﻴﻔﺘـﺎ »اﻟﺠﺎردﻳـﺎن« اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫و»واﺷـﻨﻄﻦ ﺑﻮﺳـﺖ« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ .‬وﻃﻠﺐ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴﻮن ﻣﻦ ﺳـﻠﻄﺎت ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ اﻋﺘﻘﺎل ﺳـﻨﻮدن‬ ‫أﺛﻨـﺎء إﻋﺪادﻫـﻢ ﻟﻼﺋﺤﺔ اﺗﻬﺎم رﺳـﻤﻴﺔ وﻛﺬﻟـﻚ ﻃﻠﺒﻮا‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ »ﻧﻴﻮﻳـﻮرك ﺗﺎﻳﻤﺰ«‪ُ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن‬

‫ﻛﻼب ﻗﺒﻴﺤـﺔ ﺧـﻼل ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أﻗﺒـﺢ‬ ‫ﻛﻠـﺐ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺎم ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض ﺳـﻮﻧﻮﻣﺎ ﻣﺎرﻳـﻦ ﰲ ﺑﻴﺘﺎﻟﻮﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﻨﺎﻓﺲ ﻛﻼب ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﻔﻮز ﻋﲆ »أﺑﺸـﻊ‬ ‫ﻛﻠـﺐ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ« وﻳﺤﻈـﻰ ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﻜﻠﺐ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑـ ‪ 1.500‬دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﻧﻘـﺪا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟـﻜﺄس واﻟﻈﻬﻮر‬ ‫ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ )أف ب( )إب أ(‬

‫ﺳـﻨﻮدن )ﺛﻼﺛﻮن ﻋﺎﻣﺎً( وﻫﻮ ﻣﺘﻌﻬﺪ ﺳـﺎﺑﻖ ﰲ ﻫﺎواي‬ ‫ﻟﺼﺎﻟﺢ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻗﺪ ﻛﺸـﻒ‬ ‫أن اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﺠﻤﻴـﻊ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ اﻤﻜﺎﻤﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻟﺘﺠﺴـﺲ‬ ‫ﻋﲆ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﻜﻤﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬



صحيفة الشرق - العدد 567 - نسخة الدمام