Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 28‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪16 June 2013 G.Issue No.560 Second Year‬‬

‫‪Sunday 7 Sha'aban 1434‬‬

‫»اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ« ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ :‬ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‪ ،‬ﻳﺎﺳـﻤﻦ‬ ‫آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫ﻗﻬﺮ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬

‫أﻛـﺪ اﻤﺘﺤـﺪث ﺑﺎﺳـﻢ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻨﻦ‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻟﻮزارة ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ‬ ‫ﺟﴪ ﺗﻮاﺻُ ﻞ ﺑﻦ ﺟﻬـﺔ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﻃﺎﻟﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻬـﺎ ﺑﺈﻳﺠﺎد اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺐ ‪ 25‬ﺧﺮﻳﺠﺎ ﻣـﻦ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺗﺠﻤﻌﻮا‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ‪ ،‬أﻣـﺎم ﻣﺒﻨـﻰ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻬﻢ‪ .‬ﺣﻴـﺚ اﻟﺘﻘﻮا ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻤﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺬي ﺗﺴ ﱠﻠﻢ ﻣﻌﺮوﺿﻬﻢ ووﻋﺪﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮد ﰲ ﻣﻮﻋﺪ أﻗﺼﺎه اﻹﺛﻨﻦ اﻟﻘﺎدم‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(5‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﻴـﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ أﺑﻬـﺎ ﻳﻘﺪﻣﻦ اﻟﻄﻌـﺎم واﻟﻘﻬﻮة ﰲ ﻣﺤﻼﺗﻬـﻦ داﺧﻞ اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﰲ ﻣﺘﻨﺰه اﻟﺴـﻮدة ﺣﻴـﺚ وﺟﺪن إﻗﺒﺎﻻ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎح واﻟﺰاﺋﺮﻳﻦ‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﺋﲇ(‬

‫‪ ١٠‬أﺷﻬﺮ ﺳﺠﻨ ًﺎ وﻣﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫ﻻﻣﺮأﺗﻴﻦ ﺣﺎوﻟﺘﺎ ﺗﻬﺮﻳﺐ ﻛﻨﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﺣﻜﻤـﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ ﻋـﲆ‬ ‫ﺳﻴﺪﺗﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﺘﻦ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻋﴩة أﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬واﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ ﻤﺪة ﻋﺎﻣـﻦ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣـﺪة ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘﻬﻤﺎ‪ ،‬ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺗﺨﺒﻴﺐ ﺳـﻴﺪة ﻛﻨﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ ﻹﺑﻌﺎدﻫﺎ ﻋﻦ زوﺟﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﺧﺎرج اﻷراﴈ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫روﺣﺎﻧﻲ »اﻟﻤﻌﺘﺪل«‬ ‫رﺋﻴﺴ ًﺎ ﻳﺮان‬

‫اﻟﴩق ‪ -‬ﻃﻬﺮان‬

‫‪17‬‬

‫واﻟﺘﺨﺒﻴـﺐ ﻫﻮ اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﻔـﺮاق اﻟﺰوﺟﺔ ﻋﻦ‬ ‫زوﺟﻬﺎ وﺧﺮوﺟﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺎﻋﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪت اﻤﺤﻜﻤـﺔ أﻣﺲ ﺟﻠﺴـﺘﻦ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻋﱰﺿﺖ اﻤﺘﻬﻤﺔ )ف‪.‬ا( ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻋـﲆ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﺑﻘﻮﻟﻬـﺎ إن اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻛﻴﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إن أﺳـﺎس اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺣﺴﻢ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وﺑﺤﻜﻢ‬ ‫ﻗﻄﻌﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻃﺮف ﺛﺎﻟﺚ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ اﻟﺴﻴﺪة اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﻟﻢ ﻳﺤﴬن‬

‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﻠﺘﺜﺒﺖ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ اﻟﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﺪﻋﻲ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻘﺪم أدﻟﺔ ﺗﺆﻛﺪ ﻗﺪرة اﻟﺴـﻴﺪﺗﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺘﻦ‬ ‫)ف‪.‬أ( و )و‪.‬أ( ﻋﲆ اﺧﺘﻄﺎف أرﺑﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﺎ أدى‬ ‫إﱃ رﻓﻊ اﻟﺠﻠﺴﺔ ﻤﺪة ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ واﻟﻨﻄﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺴـﺠﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺪﺗﻦ ﻤـﺪة ﻋﴩة‬ ‫أﺷﻬﺮ‪ ،‬واﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ ﻟﻌﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(8‬‬

‫»اﻟﻌﻔﻮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ« ﺗﺪﻋﻮ ﻧﻘﺎذ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻋﺰام ﻣﻦ اﻋﺪام ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻣﺴـﻔﺮ ﺛﻘﺘﻪ ﰲ ﺑﺮاءة ﺷـﻘﻴﻘﻪ‪ ،‬وأﴏّ ﻋـﲆ اﻟﻘﻮل‪:‬‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫»إن اﻋﱰاﻓﺎﺗـﻪ اﻧﺘُ ِﺰﻋَ ﺖ ﺗﺤـﺖ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ«‪ ،‬وأﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﻔﻮ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﺣﻤﻠﺔ ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ ﻣﻌﺘﻘـﻼً ﰲ أﺣـﺪ اﻟﺴـﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وﻗـﺖ وﻗﻮع‬ ‫اﻤﺘّﻬﻢ ﺑﻪ‪ .‬وﺗﺠـﺎوز ﻋﺪد ﱢ‬ ‫اﻤﻮﻗﻌﻦ‬ ‫ا ﻟﺠُ ـﺮ م‬ ‫ﺗﺪﻋﻮ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﱃ ﻋﺪم‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺄﻳﻴﺪ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺣﻜـﻢ اﻹﻋـﺪام اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻣﻊ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺰام‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺑﺤـﻖ اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫إﻃﻼﻗﻬﺎ ﻗﺒﻞ أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺰام‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺴـﻔﺮ‬ ‫أرﺑﻌـﻦ أﻟـﻒ ﺷـﺨﺺ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺷﻘﻴﻖ اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬إن‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻗﻌـﻮا ﻋـﲆ اﻟﺘﺄﻳﻴـﺪ‬ ‫اﻟﻌﻔﻮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑﺖ ﻣﻊ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﻗﺮب زﻳﺎرة وﻓ ٍﺪ‬ ‫ﻋﺰام اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻌﻮدي ﻟﻠﻌﺮاق‬ ‫ُﻗـ ﱢﺪ َم ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﺒﺤـﺚ إﻏـﻼق‬ ‫ﺑﻤﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻣﻠﻒ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻲ‬ ‫ا ﻟﺴـﻌﻮ د ﻳﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫ا ﻟﱪ ﻳﻄﺎ ﻧـﻲ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﱰاﻓﻊ‬ ‫ا ُﻤﻮ ّﻛﻞ‬ ‫ﻧﺎﺷﻄﺘﺎن ﻏﺮﺑﻴﺘﺎن ﺗﺤﻤﻼن ورﻗﺔ ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ »أﻃﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫ص ‪(17‬‬ ‫وأﺑـﺪى‬ ‫ﻋﻨـﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ« )اﻟﴩق(‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻟﺪى وﺻﻮل اﻤﻠﻴﻚ ﻣﻄﺎر ﺟﺪة‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‬ ‫)واس(‬ ‫ﻗﺎدﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻐﺮب‬

‫‪3‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫ﺳﻌﻮدي »ﺧﺎرق«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺧﻄﻔـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ »ﺗﻨـﻦ اﻟﻌـﺮب‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ« أﻧﻈﺎر ﻣﺼﻄﺎﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻠﺘﻘـﻰ اﻟﺸـﺒﺎب اﻷول اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﻈﻤﻪ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ ﻋﺮوﺿـﺎ ً اﺳـﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻮﱠﻋـﺖ ﺑﻦ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺨﺎرﻗـﺔ واﻟﺨﻄﺮة‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺎﻫﺮ اﻟﻠﻘﻤـﺎن إن ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ‬ ‫ﺗﻔﺨﺮ ﺑﺄﻧﻬـﺎ وﻃﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ وﺗﺤﻈـﻰ ﺑﺜﻘﺔ‬ ‫واﻫﺘﻤﺎم رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻔﺮﻗﺔ ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﻋﴩات ﻣﻦ اﻟﻌـﺮوض داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‬ ‫وﺣﻘﻘﺖ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‪.‬‬ ‫ﻣﺎﻫﺮ ﻳﻔﺠﺮ أﻧﺒﻮﺑﺔ زﺟﺎﺟﻴﺔ ﻋﲆ رأس زﻣﻴﻠﻪ‬

‫‪..‬وﺗﺘﺤﻄﻢ إﱃ ﻧﺼﻔﻦ أﻣﺎم اﻟﺤﻀﻮر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫اﻟﺒﻄﻞ ﻧﻮاف ﻳﺼﻌﺪ ﻣﻨﺼﺔ اﻟﻘﻔﺰ‬

‫‪..‬وﻳﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﻘﻔﺰ‬

‫‪ ..‬ﻳﺰود اﺑﻨﻪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻜﺎﻣﻨﺔ‬

‫‪ ..‬اﻧﻬﺎر ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺼﺔ وﺑﻘﻲ ﺑﻌﻀﻬﺎ اﻵﺧﺮ‬

‫أﺣﺪ اﻟﺤﻀﻮر ﻳﻘﻒ ﻋﲆ ﻟﻮح ﻣﻦ اﻤﺴﺎﻣﺮ اﻟﺤﺎدة‬


‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺸﻜﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ا ﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫وﺟّ ـﻪ وﱄ ّ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺷـﻜﺮه ﻤﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة اﻷﺳﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﻌﻘﻼ ﻋﲆ ﻣﺎ ّ‬ ‫ﻋﱪ‬

‫ﻋﻨﻪ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ ّ‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ ﻟﻸوﻗـﺎف ﺑﻌﻨﻮان »ﻧﺤـﻮ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻬـﻮض ﺑﺎﻟﻮﻗـﻒ اﻹﺳـﻼﻣﻲ« اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘـﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻷوﻗـﺎف‬ ‫واﻟﺪﻋـﻮة واﻹرﺷـﺎد ﻳﻮﻣﻲ ‪ 18‬و‪ 19‬ﻣـﻦ ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‬

‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ‪2013‬م‪ ،‬وﻣﺎ أﺑـﺪاه ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ أﺻﺎﻟﺔ‬ ‫وﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﺎﻋﺮ ﻃﻴﺒﺔ ودﻋﻮات ﺻﺎدﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﰲ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺟﻮاﺑﻴـﺔ »إﻧﻨﺎ إذ ﻧﺸـﻜﺮ ﻣﻌﺎﻟﻴﻜﻢ‬ ‫واﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‪َ ،‬ﻟﻨﺮﺟﻮ اﻟﻠﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﺴـﺪاد‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻹﺳﻼم واﻤﺴﻠﻤﻦ«‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻳﻘﻄﻊ إﺟﺎزﺗﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ أﺣﺪاث اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ وﻳﺼﻞ ﺟﺪة ﻗﺎدﻣ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﻤﻐﺮب‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫وﺻﻞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﱃ‬ ‫ﺟﺪة ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻗﺎﻃﻌﺎ ً‬ ‫إﺟﺎزﺗﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﻓﱰة اﻟﻨﻘﺎﻫﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﻘﻀﻴﻬـﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺘﺪاﻋﻴﺎت‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺐ وﺻﻮل اﻤﻠـﻚ إﱃ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﺪوﱄ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻋﻨﺪ ﺑﺎب اﻟﻄﺎﺋـﺮة‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺘﻌـﺐ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وأﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬واﻷﻣﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ واﻷﻣﺮ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟـﺪ ووزﻳـﺮ اﻟﺤﺮس‬

‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟـﺪة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ووزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺋﻴﺲ‬ ‫دﻳـﻮان وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎراﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻔـﺎت ﺑﺎﻤﻄﺎر اﻷﻣـﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ واﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﺗﺮﻛـﻲ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ واﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻷﻣﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺗﺮﻛـﻲ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫واﻷﻣﺮ ﻣﻤﺪوح ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬و أﻣﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫واﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ وأﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪ وﺻـﻮل ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻳﻮدﱢﻋﻮن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫أﻣﺮاء وﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻗﺪﻣﻮا ﻟﻠﺴﻼم ﻋﲆ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ إﱃ ﻗـﴫه ﻳﺮاﻓﻘـﻪ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼـﻞ‪ ،‬واﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮان اﻤﺪﻧـﻲ و ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻮﻳﺠـﺮي ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﺷـﺆون اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﺑﺎﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻮﻳﻠﻢ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻞ ﰲ ﻣﻌﻴـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﺒﻌﻮث اﻟﺨﺎص ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫واﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ واﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ واﻷﻣﺮ ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ واﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺴﺘﺸﺎر‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ واﻷﻣﺮ‬ ‫ﺗﺮﻛـﻲ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض واﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ووزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺴـﺎف واﻟﺸﻴﺦ ﻣﺸﻌﻞ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺷـﻴﺪ ورﺋﻴـﺲ اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬ ‫ورﺋﻴـﺲ اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﻴﴗ وﻣﺴـﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ واﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‬

‫اﻷﻣﺮاء ﻳﺘﴩﻓﻮن ﺑﺎﻟﺴﻼم ﻋﲆ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫ﻋﺴﻜﺮﻳﻮن اﺳﺘﻘﺒﻠﻮا ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫)واس(‬

‫اﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜـﻲ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‬ ‫وﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺴـﻜﺮﺗﺮ اﻟﺨـﺎص ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮ وﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤﺮس اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أول ﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻫﲇ واﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺮس اﻟﻮﻃﻨـﻲ واﻤـﴩف اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻴﺎدات اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨﺪر‬

‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻘﻨﺎوي‪ .‬وﻛﺎن ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻗﺪ ﻏـﺎدر ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟـﺪار اﻟﺒﻴﻀـﺎء ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ أﻣﺲ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ وداﻋـﻪ ﻟـﺪى ﻣﻐﺎدرﺗـﻪ ﰲ ﻣﻄـﺎر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ اﻟﺪوﱄ اﻷﻣﺮ رﺷـﻴﺪ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺤﺴـﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ وداع‬ ‫اﻤﻠﻚ اﻷﻣﺮ ﻧﻮاف ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺳﻌﺪ‬

‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ واﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺳﻌﺪ واﻷﻣﺮ ﺑﺪر‬ ‫ﺑﻦ ﻧﻮاف ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ وواﱄ‬ ‫اﻟﺪار اﻟﺒﻴﻀﺎء اﻟﻜﱪى ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮ ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫وﻋﺎﻣﻞ إﻗﻠﻴﻢ اﻟﻨﻮاﴏ اﻟﺨﻄﻴﺐ ﻟﻬﺒﻴﻞ‬ ‫وﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﴩ‪.‬‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻳﻠﻮﱢح ﺑﻴﺪﻳﻪ ﻤﻮدﱢﻋﻴﻪ ﰲ ﻣﻄﺎر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ أﻣﺲ اﻷول‬


‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺆو َﻟﻴﻦ‬ ‫دﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳ ﱠﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺗﻮﻧﺲ وﺑﻮﻟﻨﺪا‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫ﺟـﺪة ‪ ،‬أﻧﻘـﺮة‪ ،‬ﺑﺎرﻳـﺲ‪-‬‬ ‫واس‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤﺎل »ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ« ﰲ ّ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺘﱡﻮﻧﺴﻴﱠﺔ‬

‫)واس(‬

‫ﻓﻘﻂ ﰲ ﺗﻤﻬﻴﺪ اﻟﺼﺤﺮاء وزراﻋﺔ اﻟﺸـﺠﺮات أو إزاﻟﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻔﻠﺖ ﻋﻦ اﻟﺴـﺎﺣﻞ وزراﻋﺔ ﻧﺒـﺎت اﻤﻨﺠﺮوف‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺗﻢ إﻧﻔﺎﻗﻬﺎ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺴـﻄﺮ إرﺛﺎ ً ﺣﻀﺎرﻳﺎ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﻲ ﻳﺒﻘﻰ ﻋـﲆ ﻣﺪى اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪ .‬ورﻓـﻊ اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ووﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣـﻦ واﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺗﻢ إﻧﺠـﺎزه ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إﻋﺎدة‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺒﻴﺌﻲ واﺣﺘﻔﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﺳـﺘﻴﻔﺎء ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‪ .‬ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ أﻣـﺲ ﺧـﻼل اﻟﺤﻔـﻞ اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ ﺟﻨﻴﻒ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت ﻟﺠﻨﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻹدارة ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ إﻋﺎدة اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﺒﻴﺌﻲ‪.‬‬

‫وﻟﻔﺖ اﻷﻣـﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻧـﺎﴏ إﱃ أن ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻛﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﺎدﻳـﺔ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﺑﺤـﺎث اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻤﺘﻨﺰﻫـﺎت واﻤﻼذات‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إدارة اﻤﺮاﻋﻲ اﻟﺪاﺋﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺟـﺎءت ﻣـﻦ أﺟﻞ ﺿﻤـﺎن ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻓﻮاﺋـﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ وﺑﻴﺌﻴـﺔ ﻟﻸﺟﻴـﺎل اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻋﻦ‬ ‫وﺟﻮد ﻣﺒﺎدرة ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺑﻨﺎء اﻟﻘﺪرات‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺘﺺ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﺒﺎدرة ﻋﻘﺪ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫واﻹدارﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬ﺳﻴﺤﴬﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪900‬‬ ‫ﻣﺘـﺪرب‪ ،‬ﺳـﻴﺼﺒﺤﻮن ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺪرﺑـﻦ ﻟﻠﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎدم ﻋﱪ اﺳﺘﻤﺮار واﺳﺘﺪاﻣﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺪر ﻓﻲ ﺣﻘﻮق ا•ﻧﺴﺎن ﻟـ |‪ :‬أﻋﺬار اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫واﻟﻤﻴﺎه ﻋﻦ اﻻﻧﻘﻄﺎﻋﺎت ﺻﻴﻔ ًﺎ‪» ..‬ﻏﻴﺮ وﺟﻴﻬﺔ«‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫وﺻـﻒ ﻣﺼـﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺤﻘـﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬أﻋﺬار ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫وﻓـﺮوع اﻤﻴـﺎه ﻋـﻦ اﻧﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺻﻴﻔـﺎ ً ﺑــ »ﻏـﺮ‬ ‫وﺟﻴﻬﺔ«‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ذﻟﻚ اﻧﺘﻘﺎﺻﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬إذ ﻳﺠﺐ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ دون‬ ‫اﻧﻘﻄﺎع‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺼـﺪر‪» :‬إن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﺪرس‬ ‫ﺗﻈ ﱡﻠﻤﺎت ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﻣﻮاﻃﻨﻮن‪ ،‬وﺧﺎﻃﺒﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﺿﻮﺋﻬﺎ اﻟﴩﻛﺔ واﻟـﻮزارة ﻹﻳﺠﺎد‬ ‫ﺣﻠـﻮل ﻋﺎﺟﻠـﺔ‪ ،‬وﺗﻀﻤﱠﻨـﺖ اﻟﺘﻈ ﱡﻠﻤﺎت‬ ‫اﻧﻘﻄﺎﻋـﺎ ً ﻏﺮ ﻣـﱪر ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬ﰲ ﻣﺪن‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﺣـﺮار ًة ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﺻﻴﻔـﺎ ً ﺗُﻼﻣﺲ‬

‫اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﻘﺒـﻞ ورﺷـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻷﻣﻦ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ وﺗﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ ﻧﺎدي ﺿﺒـﺎط ﻗﻮى اﻷﻣﻦ اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف اﻟﻮرﺷـﺔ إﱃ اﻟﺘﻌﺮﻳـﻒ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻸﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﺑـﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ وأﻫﺪاﻓـﻪ‬

‫وﻣﻬﺎﻣـﻪ وﺧﻄﻄﻪ واﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻲ ﺑﺎﴍﻫﺎ‬ ‫ﻣﻨـﺬ إﻧﺸـﺎﺋﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ اﻟﻌـﺎم ﺑﺄﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻷﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺸﺎرﻛﺔ وﺗﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣـﻦ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﺑـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ وﺗﻮﺣﻴﺪ اﻟﺠﻬﻮد ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﻐﺎدر ﺗﺮﻛﻴﺎ وﻳﺼﻞ ﺑﺎرﻳﺲ ﻓﻲ زﻳﺎرة رﺳﻤﻴﺔ‬

‫ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻧﺎﺻﺮ‪ :‬اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻧﻔﺬت أﺣﺪ أﻛﺒﺮ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫إﻋﺎدة ا•ﻋﻤﺎر اﻟﺒﻴﺌﻲ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ‪ ١,١‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻸرﺻـﺎد وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻟﺘﺨﻄﻴﻂ وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫أﺣﺪ أﻛﱪ ﺑﺮاﻣﺞ إﻋﺎدة اﻷﻋﻤﺎر اﻟﺒﻴﺌﻲ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 1,1‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر أﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫وإﻋـﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ وإﻋﻤـﺎر ﻣـﻮارد اﻟﺒﻴﺌﺎت اﻟﺤﺴﺎﺳـﺔ‬ ‫واﻟﻬﺸـﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ واﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ رﻛﺰت ﻋﻨﺪ وﺿﻊ اﻷُﺳـﺲ ﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫وإﻋﺎدة اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻷﻋﻤﺎر اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻﺳﺘﺪاﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﺨﺪام ﻣﺒﺎﻟﻎ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻳﻨﻈﻢ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﻸﻣﻦ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﰲ اﻟـﻮزارة‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻬﺠﻤﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﺗﺄﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﻴـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬

‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬اﻤﻠﺤﻖ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة »اﻟﺒﻮﻟﻨﺪﻳـﺔ«‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫»ارﺗﻮﻣﺎرﺳﻜﻴﻔﺴـﻦ«‪ .‬وﺟـﺮى ﺧـﻼل‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬ﺗﺒـﺎدل اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳﱠﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﻮاﺿﻴـﻊ ذات اﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻤﺸـﱰك ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﻘﺎﺋـﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤـﺎل »ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ« ﺑﺴـﻔﺎرة ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤﺘﺴـﺮي ‪ .‬وﺟـﺮى ﺧـﻼل اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬ﺗﺒـﺎدل‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳّﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫ذات اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸـﱰك‪ .‬ﺣﴬ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬اﻤﻠﺤﻖ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي »ﺑﺴﻔﺎرة ﺗﻮﻧﺲ« ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻷﺟﻨﻒ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻳﺮﻋﻰ ورﺷﺔ ا©ﻣﻦ ا•ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬

‫ﺧﻤﺴﻦ درﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ إﺿﺎﻓﺔ ﻟﺨﺴﺎﺋﺮ‬ ‫اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﺧﺴﺎﺋﺮ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫وﺗﻌ ﱡﺮﺿﻬﻢ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ اﻤﺼﺪر ﴍﻛﺘﻲ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫واﻤﻴـﺎه‪ ،‬ﺑﻮﺿﻊ إﺟـﺮاءات ِوﻗﺎﺋﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫دﺧﻮل ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﺼﻴﻒ ﺗﻀﻤﻦ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻷﺣﻤﺎل ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ ﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد اﻧﻘﻄﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻷﺳـﺒﺎب ﺗﺘﻤﺤﻮر‬ ‫ﰲ ﻋﺪم وﺟـﻮد رﻗﺎﺑﺔ ﻓﺎﻋﻠﺔ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﻤـﲇ ﻳﻀﻤﻦ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ دون اﻧﻘﻄﺎﻋﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻋﺪم‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺪاد اﻟﺠﻴّـﺪ ﻤﻮاﺳـﻢ ﺗﺰﻳﺪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﺣﻤﺎل‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ اﻻﻧﻘﻄﺎﻋﺎت ﻣﺸﻜﻠﺔ‬ ‫وﻣﻈﻬـﺮا ً ﻣﻮﺳـﻤﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺼﻴﻒ وﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﺛﻤﻨﻪ اﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺤﻠـﻮل ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫وﺿﻊ إﺟﺮاءات ﺗﻀﻤﻦ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫دون اﻧﻘﻄـﺎع‪ ،‬واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﺪورﻳّـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻟـﺪات‪ ،‬وﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻣﺤﻄـﺎت اﻟﺘﻮﻟﻴـﺪ وﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﺎ ﺑﺒـﺬل‬ ‫أﻋﻼ اﻟﺠﻬﻮد وأﻗﺼﺎﻫﺎ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء دون اﻧﻘﻄﺎﻋﺎت‪ ،‬واﻻﺳﺘﻌﺪاد‬ ‫ﺑﺈﺟـﺮاءات ﻓﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻮﻟـﺪات‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ دون اﻧﻘﻄﺎع‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺼـﺪر أن ﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻈ ﱡﻠﻤـﺎت اﻤﻴـﺎه أﻳﻀـﺎ ً اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻮد‬ ‫أﺳـﺒﺎﺑﻬﺎ ﻟﻌـﺪم وﺟـﻮد اﺣﺘﻴﺎﻃـﺎت‬ ‫ِوﻗﺎﺋﻴـﺔ ﻤﻨـﻊ اﻻﻧﻘﻄﺎﻋـﺎت‪ ،‬ووﺟـﻮد‬ ‫ﻣﺨـﺰون ﻳﻜﻔـﻲ ﻟﺤﺎﺟـﺔ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻤﻦ واﻟﺰوّار ﺻﻴﻔﺎ ً ﰲ ﻇِ ّﻞ ارﺗﻔﺎع‬ ‫اﻻﺳﺘﻬﻼك ﺧﻼل ﻣﻮﺳﻢ اﻟﺼﻴﻒ‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ« ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫اﻻﺑﺘﻌﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺑﺪأت اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت اﻟﺘﻘﺪم ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹﻋﻼم اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﻲ واﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﺠﺒﺎر أﻧﻪ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ ‪ 29‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻋﲆ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ‪www.gosi.gov.sa‬‬ ‫وﺑﻦ أن اﻤﺒﺘﻌﺚ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻤﻴﺰات‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻤﻜﺎﻓـﺂت واﻤﺨﺼﺼـﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮﻳﺔ ﻃﻮال ﻓﱰة اﻻﺑﺘﻌـﺎث‪ ،‬وﺿﻤﺎن اﻟﺘﻌﻴﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻠﻢ وﻇﺎﺋﻒ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺨﺮج وﺣﻮاﻓﺰ‬ ‫ﻣﺎدﻳﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﻈﺎم اﻻدﺧﺎر واﻹﻗﺮاض أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫واﺷﺎر اﻟﻌﺒﺪ اﻟﺠﺒﺎر إﱃ أن اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻣﻦ أواﺋﻞ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺘﻲ أﻋﺎدت ﺑﺮاﻣﺞ اﻻﺑﺘﻌﺎث ﻟﻠﺨﺎرج ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺑُﺪء ﺑﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻋـﺎم ‪1419‬ﻫـ ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ أﺧﺬت ﻋﲆ‬

‫ﻋﺎﺗﻘﻬـﺎ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻬـﺎرات اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻟﺪﻳﻬـﺎ وﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪراﺗﻬـﻢ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺑﺮاﻣـﺞ ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﻤﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ و اﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻫـﺬا ﻣـﴩوع اﻻﺑﺘﻌـﺎث ﻳﻨﺒﻌـﺚ‬ ‫ﻣـﻦ إﻃـﺎر ﺣـﺮص اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠـﺔ ﻟﺘﻮﱄ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﻬﺎم ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ إدراﻛﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﰲ ﺗﻨﺎﻣﻲ ﺣﺠﻢ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ وﺗﻮﺳـﻊ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﻴـﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ .‬ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﺒﻨﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻋـﺎم اﺑﺘﻌـﺎث ﻋﺪد ﻣـﻦ ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ وﻣﻨﺤﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻤﻮاﺻﻠﺔ دراﺳـﺘﻬﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ درﺟـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬـﺎ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻛﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﺤﺎﺳـﺐ واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ واﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪراﺳﺎت اﻻﻛﺘﻮارﻳﺔ وإدارة اﻤﺨﺎﻃﺮ واﻹﺣﺼﺎء‪.‬‬

‫وﺻـﻞ وزﻳـﺮ اﻟﺤـﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﱃ‬ ‫ﺑﺎرﻳـﺲ أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ زﻳﺎرة‬ ‫رﺳﻤﻴﺔ ﻳﻠﺘﻘﻲ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺳـﻔﺮ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى‬ ‫ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻣﺤﻤـﺪ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﲇ‬ ‫اﻟﻘﺮﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻤﺜـﻞ ﻣـﻦ وزراة‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳـﻢ‬ ‫ﻛـﺮي ‪ ،‬واﻤﻠﺤـﻖ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ اﻟﻠـﻮاء‬ ‫ﻃﻴﺎرﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﺤﻴﺒﺎﻧﻲ وﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﺴﻔﺎرة‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وزﻳـﺮ اﻟﺤـﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻏـﺎدر أﻧﻘـﺮة‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ زﻳﺎرة رﺳـﻤﻴﺔ ﻟﱰﻛﻴﺎ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻮة ّ‬ ‫ﺗﻠﻘﺎﻫﺎ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ رﺟﺐ ﻃﻴـﺐ أردوﻏﺎن‪،‬‬

‫اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ ﻳﻮﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ وزراء ﺗﺮﻛﻴـﺎ‬ ‫رﺟـﺐ ﻃﻴـﺐ أردوﻏـﺎن أﻗـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﴫ اﻟﺮﺋـﺎﳼ ﺑﺄﻧﻘﺮة ﺣﻔﻞ‬ ‫ﻏـﺪاء ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً ﻟﻸﻣـﺮ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﺣﴬه وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﱰﻛﻲ ﻋﺼﻤﺖ ﻳﻠﻤﺰ‪ ،‬وﻣﺴﺘﺸﺎر‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﻛﺎﻟـﻮن ‪ ،‬وﻛﺒـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﺎري‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ اﻤﺴـﺆول‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﺆون اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫ﺳـﻔﺮ ﺗـﻮران‪ ،‬وﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟـﺪى ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋـﺎدل ﻣﺮداد وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺣﻔـﻞ اﻟﻐـﺪاء‬ ‫ﺗُﺒﻮدِﻟﺖ اﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وودّع رﺋﻴـﺲ وزراء ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺤـﺮس اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﱰﻛﻴﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﰲ وداﻋـﻪ ﺑﻤﻄـﺎر أﻧﻘـﺮة ﻋﻨـﺪ‬ ‫ﻣﻐﺎدرﺗـﻪ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﱰﻛﻴﺎ ﺣﺴـﻦ ﻛﻤﺎل ﻳﺎر‬ ‫دﻣﺠﺎ‪ ،‬وﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟﺪى ﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺎدل ﺑـﻦ ﴎاج ﻣﺮداد‪ ،‬واﻟﻘﺎﺋﻢ‬ ‫ﺑﺄﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻔﺎرة ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺸـﺎﰲ‪ ،‬واﻤﻠﺤـﻖ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﱰﻛﻴـﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺸﻬﻴﻞ ‪ ,‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وزﻳـﺮ اﻟﺤـﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻏـﺎدر ﺟـﺪه ﰲ وﻗـﺖ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ أﻣـﺲ‪ ،‬ووﺻـﻞ أﻧﻘﺮة ‪،‬‬

‫واﺳـﺘﻘﺒﻠﻪ ﺑﻤﻄﺎر أﻧﻘـﺮة ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﱰﻛﻴﺎ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﻛﻤﺎل ﻳﺎر دﻣﺠﺎ‪ ،‬وﺳﻔﺮ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋـﺎدل ﺑﻦ ﴎاج‬ ‫ﻣﺮداد واﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺸـﺎﰲ‪،‬‬ ‫واﻤﻠﺤﻖ اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﱰﻛﻴﺎ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺸـﻬﻴﻞ واﻤﺴﺘﺸـﺎر ﺑﺎﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي واﻤﻠﺤﻖ اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﻠﻖ وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة ‪.‬‬ ‫واﺻﻄﺤـﺐ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﱰﻛـﻲ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺤـﺮس اﻟﻮﻃﻨـﻲ إﱃ ﺻﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻔـﺎت ﺣﻴـﺚ ﻋﻘـﺪا‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﺗﻨـﺎوﻻ ﺧﻼﻟـﻪ ﻋـﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻮاﺿﻴـﻊ ذات اﻻﻫﺘﻤـﺎم‬ ‫اﻤﺸـﱰك واﺳـﺘﻌﺮﺿﺎ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺣـﴬ اﻟﻠﻘﺎء ﺳـﻔﺮ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟـﺪى ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻄﺎت ﺗﺤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻴﺎه ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺮﻳﻂ اﻟﺴﺎﺣﻠﻲ اﻟﺸﺮﻗﻲ‬ ‫واﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺸﻤﺴﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻴـﺎه اﻤﺎﻟﺤـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ آل إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﻦ‬ ‫إﻧﺸﺎء ﻣﺤﻄﺎت ﺗﺤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻴﺎه‬ ‫اﻤﺎﻟﺤـﺔ ﻋﲆ ﻃـﻮل اﻟﴩﻳﻂ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﲇ اﻟﴩﻗـﻲ واﻟﻐﺮﺑـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ أو‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ دون اﻹﴐار ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻤﺤﺎﻓﻆ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺈﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﺣﺮﻣﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 10‬آﻻف ﻣـﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺑﺪﻻﺗﻬﻢ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪1405‬ﻫـ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ذﻟﻚ‬ ‫ﻳﺆﺛﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ً ﰲ ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫وﺗﴪب اﻤﻮﻇﻔﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺤﺎﻓـﻆ أن ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﻄﻮل ﻋـﴩات اﻵﻻف‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﻴﻠﻮﻣـﱰات وﺗﻀﻢ ﻋﺪدا ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﻔﺎق‪ ،‬وﺳﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﺷﻘﻴﻖ وﺗﺮﺑﺔ‬ ‫ورﺟـﺎل أﻤـﻊ وﺗﻨﻮﻣـﺔ واﻟﻨﻤﺎص‬ ‫وﺳـﻄﺢ اﻟﻌﻼﻳﺎ وﻋـﴩات اﻟﻘﺮى‬ ‫واﻟﻬﺠﺮ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ أن أوﺻﻠﺖ‬ ‫ﺑﺨﻄﻮط اﻤﻴﺎه اﻤﺤـﻼة ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻧﻘـﺺ اﻤﻴـﺎه اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ودور‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ اﻤﻴﺎه‪ ،‬أوﺿﺢ آل‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﻀﺦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 550‬أﻟﻒ ﻛﻴﻠﻮ ﻣـﱰ ﻣﻜﻌﺐ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺤﺘﺎج أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻤﻴـﺎه ﻫﻲ اﻤﻌﻨﻴـﺔ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻤﻴﺎه ﻣﻦ اﻵﺑﺎر وﻏﺮه‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ أوﺿﺢ‬ ‫آل إﺑﺮاﻫﻴـﻢ أن ﻣـﴩوع ﻣﺤﻄـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ 3‬ﻗﺪ ﻗﺪم ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬

‫آل إﺑﺮاﻫﻴﻢ‪ :‬ﺣﺮﻣﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ١٠‬آﻻف ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﺪﻻﺗﻬﻢ ﻳﺆﺛﺮ ﺳﻠﺒ ًﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺎﻓﺴﻴﺔ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﻣﺤﻄﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ٣‬ﻗﺪم ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺿﻤﻦ ﺧﻄﺔ وزارة اﻟﻤﻴﺎه واﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺗﺤﺘﺎج ﻛﻤﻴﺎت أﻛﺒﺮ‬

‫اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻳﺤﺘﻀﻦ ﻋﺎﻣﻼً ﺳﺎﻫﻢ ﰲ إﻃﻔﺎء اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫وﻟﻠﻤﻘـﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﺿﻤـﻦ ﺧﻄﺔ‬ ‫وزارة اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﺳﺘﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻘﻨﻴﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺑﺴـﻌﺔ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫و‪ 500‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ ﻣﻜﻌـﺐ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺟﺰء ﻣﻨﻬﺎ ﺳﺘﻮﺟﻪ ﻟﻠﺨﱪ وﻏﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﻣﺤﻄﺔ رأس اﻟﺨﺮ‬ ‫ﻓﺴﻴﺘﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ ﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض واﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ وﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ واﻟﻨﻌﺮﻳـﺔ ﺑﺤﺠـﻢ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟـﻒ ﻣـﱰ ﻣﻜﻌـﺐ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻐﺬﻳـﺔ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻟﺮأس‬ ‫اﻟﺨﺮ واﻟﴩﻛﺎت اﻤﻮﺟﻮدة ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫وﻧﻔـﻰ اﻤﺤﺎﻓـﻆ ﺳـﺤﺐ أي‬

‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣـﻦ أي ﻣـﻦ اﻤﻘﺎوﻟـﻦ‬ ‫ﺳﻮاء ﰲ ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﻨﻘﻞ أو اﻟﺘﻮزﻳﻊ‪،‬‬ ‫إﻻ ﻣـﴩوع رأس اﻟﺨـﺮ وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻷﺧـﺮى وُﺟـﺪ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻘﺼـﻮر ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫وﺗﺪﺧﻠﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻹﻋﺎدة ﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻬـﺎم وإﺿﺎﻓـﺔ ﺧـﱪات‬ ‫إدارﻳـﺔ وﺻﻼﺣﻴـﺎت ﻤﺪﻳـﺮي‬ ‫اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وأﻗـﺮ اﻤﺤﺎﻓﻆ ﺧـﻼل ﺟﻮﻟﺔ‬ ‫ﻗـﺎم ﺑﻬﺎ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻤﺤﻄـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪت‬ ‫ﺣﺮﻳﻘـﺎ ً اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤـﺎﴈ ﰲ ﺟﺪة‬

‫ﻣﺤﻄﺔ ﺗﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه ﰲ ﺟﺪة ﻛﻤﺎ ﺑﺪت أﻣﺲ‬ ‫أن اﻟﺒﻴـﺎن اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺬي أﺻﺪرﺗﻪ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫وأﺳـﺒﺎﺑﻪ ﻛﺎن وﺻﻔـﺎ ً ﻓﻨﻴـﺎ ً ﺑﺤﺘﺎ ً‬ ‫أﺳـﻬﻢ ﰲ إﻳﺠﺎد ﺿﺒﺎﺑﻴـﺔ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﻟﺪى اﻟﻘـﺎرئ اﻟﻌـﺎدي‪ ،‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫إن ﴎﻋﺔ اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫وﺗﻜﺎﻣـﻞ اﻟﺠﻬـﻮد ﺣﻤـﺖ اﻤﺤﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﺞ ﺣـﻮاﱄ ‪ 220‬أﻟﻒ ﻣﱰ‬ ‫ﻣﻜﻌﺐ ﰲ اﻟﻴﻮم و‪ 950‬ﻣﱰا ً ﻣﻜﻌﺒﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻤﺤﻄـﺔ ﻃـﻮر‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ وﻟـﻢ ﻳﺤـﺪث أي ﻧﻘﺺ‬ ‫أو ﺧﻠـﻞ ﰲ إﻧﺘـﺎج ﻛﻤﻴـﺎت اﻤﻴـﺎه‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬

‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ‪ ،‬وﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﺤﻄﺎت؛ ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ إﻳﻘﺎف‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻮﺣـﺪات ﰲ اﻤﺤﻄـﺔ وﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻳﻮم أﻣـﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺗﻢ‬ ‫إﻋـﺎدة ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻮﺣﺪات ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﺘﻲ أﺻﺎﺑﻬﺎ اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺘـﺞ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ وﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺤﻄﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﻻ ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ %20‬ﻣـﻦ‬ ‫إﺟﻤـﺎﱄ اﻤﺤﻄـﺔ‪ ،‬وﻳﺠـﺮي اﻵن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ اﻟﺤـﺎدث ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟـﺬي ﺗﺠﺮﻳـﻪ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪5‬‬

‫ا ﻟﺮ ﻳﺎ ض ‪ ،‬ا ﻟﺪ ﻣﺎ م ‪ -‬ﻓﻬـﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤﻮد‪ ،‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﺗﺠﻤﱠ ـﻊ ﻣـﺎ ﻳﻘـﺮب ﻣـﻦ ‪25‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﻣﻦ ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴﺎراﺗﻬﺎ‬ ‫»اﻟﺘﻮﺣـﺪ‪ ،‬اﻹﻋﺎﻗـﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﻋﺎﻗﺔ اﻟﺤﺮﻛﻴـﺔ واﻟﺒﴫﻳﺔ‬ ‫واﻟﺼﻌﻮﺑﺎت وﻣﺸـﺎﻛﻞ ﺳﻠﻮﻛﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ‪ ،‬أﻣﺎم ﻣﺒﻨـﻰ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﴪﻋـﺔ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬـﻢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة داﻣـﺖ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺨ ﱡﺮﺟﻬـﻢ دون ﺗﻌﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪت‬ ‫وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ أن اﻟﻮزارة‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ ﺟـﴪ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﻃﺎﻟﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻻ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﺈﻳﺠﺎد اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ واﺳﺘﺤﺪاﺛﻬﺎ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻘـﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ اﻤﺘﺠﻤﱢ ﻌـﻦ أﻣـﺎم‬ ‫اﻟﻮزارة‪ ،‬وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ »ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻨﺎ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫أﺣﺪ ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟـﻮزارة إﱃ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺸـﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻃﻠﺒﻨﺎ‬

‫اﻤﻌﻠﻤﻮن ﻳﺘﻮﺟﱠ ﻬﻮن ﻤﻜﺘﺐ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﻲ ﺻﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻌﻠﻢ أﻣﺎم وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ اﻟﻮزﻳـﺮ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻟـﻮا إﻧﻪ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮد‪ ،‬ﻓﻘﺎﺑﻠﻨـﺎ ﻧﺎﺋﺒـﻪ ﺣﻤﺪ آل‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬إذ ﻃﻠﺐ ﻣﻨﺎ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺧﻄﺎب‬ ‫ﺑﺎﻤﻄﺎﻟﺐ ورﻓﻊ اﻻﺣﺘﻴﺎج اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪارس وﻓﺘﺢ ﺗﻌﻴﻦ اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ إﱃ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﺳﻌﺪ اﻟﻔﻬﻴﺪ«‪.‬‬ ‫وﻳُﻜﻤـﻞ اﻟﺤﺮﺑـﻲ »أﺗﻴﻨـﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺗﺠﻤﱡ ﻌﻨﺎ‬ ‫ﺟﺎء ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻋﱪ‬

‫اﻟﻮاﺗـﺲ أب واﻤﻨﺘﺪﻳـﺎت‪ ،‬وﻧﺤـﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻮ ﺗﺮﺑﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺗﺨ ﱠﺮﺟﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺪة ﺟﺎﻣﻌﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﺗﻌﻴـﻦ اﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت‬ ‫وﺻـﻞ إﱃ ‪ 24‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ ﺑـﺄن اﻤﺪارس ﺑﺤﺎﺟﺔ إﻟﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻓﻘﺪ وﺻﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 231‬وﻇﻴﻔـﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬واﻤﺪارس‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻣﻌﻠـﻢ أو ﻣﻌﻠﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﻞ«‪.‬‬

‫وأﺿﺎف أن ﺑﺮاﻣﺞ ﺻﻌﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠـﻢ ﰲ اﻤـﺪارس اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻏﻄـﺖ ‪ %13‬ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻴـﺎج‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن ﻣـﺪارس اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺤﺎﺟـﺔ‬ ‫إﱃ ‪ 21‬أﻟـﻒ ﻣﻌﻠـﻢ ﰲ ﺗﺨﺼـﺺ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﺘﺤـﺪث ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﺑﻘﻴﺔ زﻣﻼﺋﻪ ﻓﻴﺼـﻞ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﺗﺨ ﱠﺮﺟـﻮا ﻣﻨﺬ ﻋـﺎم ‪1428‬‬ ‫وﻣﺎزاﻟﻮا ﰲ اﻧﺘﻈـﺎر اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﱃ أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ دُﻓﻌﺘﻪ ﺗﻮﺟﱠ ﻬﻮا‬ ‫إﱃ ﻣﻘـﺮ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أﻧﻬﻢ أﺧﱪوﻫـﻢ ﺑﴬورة ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻤﻘﺮ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻋـﺪد اﻟﻌﺎﻃﻠـﻦ‬ ‫ﺑﻠـﻎ ‪ 500‬ﺷـﺨﺺ ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت »ﺻﻌﻮﺑـﺎت ﺗﻌﻠﻢ‪،‬‬ ‫إﻋﺎﻗـﺔ ﺳـﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺨﻠـﻒ ﻋﻘﲇ«‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﻤﺎﻧﻌـﻮن‬

‫ﺑﺘﻮﻇﻴﻔﻬﻢ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻧﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ ﺣﺎﺟﺔ اﻤﺪارس ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺺ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺨ ﱢﺮﻳـﺞ ﻫﺎﺟـﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ »ﺗﻮﺟﱠ ﻬﻨـﺎ ﻣﻨـﺬ اﻟﺼﺒﺎح‬ ‫اﻟﺒﺎﻛـﺮ ﻤﻘـﺮ اﻟـﻮزارة‪ ،‬ورﻓـﺾ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻮن ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻨﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ إﻟﺤﺎح‬ ‫ﺗﻤ ﱠﻜﻨـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺣﻤـﺪ آل ﺷـﻴﺦ«‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﺴـ ﱠﻠﻢ ﻣﻌﺮوﺿﻬﻢ ووﻋﺪﻫﻢ ﺑﺎﻟﺮد‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻋﺪ أﻗﺼﺎه اﻹﺛﻨﻦ اﻟﻘﺎدم‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺨﻨـﻦ‪ ،‬أن اﻟـﻮزارة‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ ﺟـﴪ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻬـﺎ ﺑﺈﻳﺠـﺎد اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫واﺳﺘﺤﺪاﺛﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق« أﻧـﻪ ﰲ ﺣـﺎل وﺟـﻮد‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت ﻣﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﺘﺨﺼﺺ ﺻﻌﻮﺑﺎت ﺗﻌﻠﻢ ﺳﻴُﻌﻠﻦ‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻟﻼﻧﺘﻘـﺎل ﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ واﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ«‪ ٪ ٩٢٫٨٧ :‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺠﺎح ﻓﻲ اﺧﺘﺒﺎرات ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸﻒ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ ﻋﻦ‬ ‫أن ‪ 4.872.663‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً وﻃﺎﻟﺒـﺔ أدوا‬ ‫اﺧﺘﺒﺎرات اﻟـﺪور اﻷول ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻧﺠـﺎح ﻋﺎم‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ‪ ، ٪ 92.87‬وأدى ‪ 366.173‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺪﺧﻴﻨـﻲ إﱃ أن ﻧﻈـﺎم »ﻧﻮر«‬

‫ﺳـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﺎﻋـﻞ ﰲ إﻧﺠـﺎز ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات ورﺻﺪ اﻟﺪرﺟﺎت وإﻋﻼﻧﻬﺎ ﺧﻼل‬ ‫ﻓـﱰة ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وأﺗـﺎح اﻻﺳـﺘﻌﻼم ﻟﻠﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﺑﻤﺠﺮد إﻏﻼق اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ واﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﰲ اﻤﺪارس‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻷرﻗـﺎم اﻟﴪﻳـﺔ ﻟﺪﺧﻮل‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻫـﺬه اﻷرﻗـﺎم اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫ﺳﺘﺴﺎﻫﻢ أﻳﻀﺎ ً ﰲ إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻺﻓﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻟﻨﻘﻞ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أداء اﻟﻄﻼب‬

‫ﰲ اﻤﺪارس وﻏﺮﻫﺎ ‪..‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴـﻪ ﻗـﺎل اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ إن‬ ‫ﻧﻈﺎم ﻧﻮر ﺳـﻴﺘﻴﺢ اﻹﻓﺎدة ﻣﻦ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 200‬ﺟﻬﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ وﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ وﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﻘﻞ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺣﺴـﺎﺑﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪة‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﻴﻘﻠﻞ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﰲ‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﻘﺒﻮل وﺗﺤﻮﻳﻠﻪ إﱃ ﻋﻤﻞ إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ درﺟـﺎت اﻟﻄﻼب ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﺧﺪﻣﺔ »وﻳﺐ ﺳﺮﻓﺲ«‪.‬‬

‫ﻧﺴﺐ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫ ‪ ٪ 91.55‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬‫ ‪ ٪ 91.90‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬‫‪ ٪ 94.18 -‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻮ »ﻧﻮر«‬ ‫‪ 21‬ﻣﻠﻴﺎرا ً اﺳﺘﺨﺪﻣﻮا اﻟﻨﻈﺎم ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ ‪1434 /1433‬ﻫـ‬ ‫‪ 6‬آﻻف ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻗﺮاءة وﻛﺘﺎﺑﺔ ﻋﲆ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﺨﺰﻳﻦ ﺧﻼل اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫‪ 52‬أﻟﻔﺎ ً ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻋﺪد اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ اﻤﺘﺰاﻣﻨﻦ ﰲ وﻗﺖ واﺣﺪ‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﺧﺮﻳﺠ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻳُ ﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺎﻟﺘﻌﻴﻴﻦ‪..‬‬ ‫‪ ٢٥‬ﱢ‬ ‫و»اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ«‪َ :‬ﻟ ْﺴﻨﺎ ﺟﻬﺔ إﻳﺠﺎد وﻇﺎﺋﻒ‬

‫ﻗﻨﺎع اﻟﻘﻮﻣﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮب‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪ إﻋﻼن اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ »ﻣﻮﻗـﻒ ﻋﻠﻤﺎء اﻷﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ« ﻋﻦ وﺟﻮب اﻟﺠﻬﺎد ﻟﻨﴫة إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ واﻟﺴـﻼح واﻤـﺎل‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻨﺖ أﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻋﻦ ﻋﺰﻣﻬﺎ‬ ‫دﻋﻢ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ وﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﺴﻼح‪ ،‬ﺛﺎر »اﻟﻘﻮﻣﺠﻴﺔ«‬ ‫اﻟﻌـﺮب وﺗﺒﺎﻛﻮا ﻋـﲆ اﻟﻌﺮوﺑﺔ واﺗﻬﻤﻮا ﻋﻠﻤﺎء اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ﻋﻤﻼء ﻷﻣﺮﻳﻜﺎ ﻟﻜﻮن اﻤﻮاﻗﻒ ﻣﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ وﻣﺘﺰاﻣﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻨﻮا‬ ‫ﻫﺠﻤﺎت )ﻟﻄﻤﻴـﺔ( ﻋﲆ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﻳـﺪت ﻫﺬا اﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫وﻛﻞ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺣﺔ ﺗﺤﺖ ﻏﻄﺎء اﻟﻌﺮوﺑﺔ!!‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻋﻘﺪت أﻟﺴـﻨﺘﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺪى ﺳـﻨﺘﻦ وﻫﻢ ﻳﺸﺎﻫﺪون‬ ‫ﺷﻴﺨﻬﻢ اﻷﺳﺪ وﻫﻮ ﻳﻘﺘﻞ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴﺎء واﻟﺸﻴﻮخ »اﻟﻌﺮب«‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﻮا ﻛﺎﻟﺨﺸﺐ اﻤﺴـﻨﺪة وﻟﻢ ﻳﺤﺮﻛﻮا ﺳﺎﻛﻨﺎ وﻫﻢ ﻳﺸﺎﻫﺪون‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺮوﳼ واﻟﺼﻴﻨﻲ واﻟﻜﻮري اﻟﺸﻤﺎﱄ ﻟﺒﺸﺎر وزﻣﺮﺗﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ أﺳـﻘﻄﺖ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻷﻗﻨﻌﺔ وﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗﻨﺎع )اﻟﻘﻮﻣﺠﻴﺔ( اﻟﻌﺮب )ﺑﻴﺎﻋﻦ اﻟﺒﺸﻮت(‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫»اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت«ﻟﻤﺼﻨﻌﻲ »ا™ﻳﺲ ﻛﺮﻳﻢ«‪ :‬اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻻﺷﺘﺮاﻃﺎت ﻳﺠﻨﺒﻜﻢ ﻋﻘﻮﺑﺎت إﻏﻼق ﻣﺤﻼﺗﻜﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫دﻋﺖ وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﺗﺼﻨﻴﻊ وﺑﻴﻊ ﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫»اﻵﻳﺲ ﻛﺮﻳﻢ« واﻤﺜﻠﺠﺎت اﻟﻘﺸﺪﻳﺔ إﱃ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮاد اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻤﺤﻼت ﺑﻴﻊ وﺗﺼﻨﻴﻊ ﻫﺬه اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ ﺻﺤﺔ‬ ‫وﺳـﻼﻣﺔ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ وﺗﺠﻨﺐ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻤﻘﺮرة اﻟﺘﻲ ﺗﺼـﻞ إﱃ ﺣﺪ إﻏﻼق‬ ‫اﻤﺤﻼت واﻤﺼﺎﻧﻊ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ .‬ووﺟﻬﺖ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺎت ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ‬ ‫ﺟﻮﻻﺗﻬـﺎ اﻟﺘﻔﻘﺪﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﻼت »اﻵﻳـﺲ ﻛﺮﻳﻢ« وﻣﻨﺎﻓﺬ ﺑﻴﻊ وﺗﻮزﻳـﻊ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﻮاع‬ ‫اﻤﺜﻠﺠﺎت اﻟﻘﺸﺪﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﺑﺎﻻﺷﱰاﻃﺎت اﻤﻌﺘﻤﺪة ﻤﻤﺎرﺳﺔ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺬي ﻳﺸـﻬﺪ رواﺟﺎ ً ﺧـﻼل اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫ﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻵﻳﺲ ﻛﺮﻳـﻢ‪ .‬وﺗﺘﻀﻤﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻤﺤﻼت ﺑﻴﻊ وﺗﺼﻨﻴﻊ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاد ﺗﺼﻨﻴﻊ وﺗﺠﻬﻴﺰ اﻵﻳﺲ ﻛﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ أن ﺗﻜﻮن ﻧﻈﻴﻔﺔ وﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﻼﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻠﻒ واﻟﻔﺴـﺎد وﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻬﻼك اﻵدﻣـﻲ وﻣﻄﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻧﻮع ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺳـﻼﻣﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻮاد اﻟﺘﻌﺒﺌﺔ وﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣـﻦ ﺣﺎﻣﺾ اﻟﺒﻮرﻳﻚ‬ ‫وأﻣﻼﺣﻪ‪ ،‬وﻋﺪم اﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻋﲆ أي ﻣﻮاد ﻣﻠﻮﺛﺔ أو ﺣﺎﻓﻈﺔ ﻏﺮ ﻣﴫح ﺑﺎﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪6‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ وﻓﺮ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺻﻴﻒ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‪،34‬‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 400‬وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﰲ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ رﻛـﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﻓـﺮ أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟـﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﻟﻌـﺮض ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ وﺑﻴﻌﻬﺎ ﰲ ﻣﻘـﺎر اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻣﺸـﺎري اﻤﺸـﺎري أن اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻤﺆﻗﺘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﺗﻨﻮﻋﺖ ﺑﻦ وﻇﺎﺋﻒ ﰲ اﻟﻠﺠﺎن ﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫وﺷـﺎﺑﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ وأﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 250‬ﺑﺎﺋﻌﺎ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠـﺔ و‪ 30‬ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻟﺠﻮاﻟﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺎﺋﻞ وﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫ﻣﻦ ‪ 30‬وﻇﻴﻔﺔ ﺣﺎرس أﻣﻦ‪.‬‬

‫‪ ١٣‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ ﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﺗﺮﻣﻴﻢ اﻟﻤﺴﺎﺟﺪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺧﺼﺼﺖ وزارة اﻟﺸﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ‪12.950.540‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﱰﻣﻴﻢ وﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ‬ ‫وﻫـﺪم وإﻧﺸـﺎء ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺎﺟـﺪ واﻟﺠـﻮاﻣﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﻗﺎل وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻬﻮﻳﻤﻞ‬ ‫إن ﻣﻦ ﺑﻦ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ ـ اﻟﺘﻲ أرﺳﺘﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ـ ﺗﺘﻀﻤﻦ‪ :‬ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ وﺗﺸﻐﻴﻞ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ )ﻣﻨﻰ ‪ -‬ﻣﺰدﻟﻔﺔ ‪ -‬ﻋﺮﻓـﺎت( ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑـ ‪4.8‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﺟﺪ اﻷﺧـﺮى ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة واﻟﺮﻳﺎض واﻟﺮس وﺑﻘﻴﻖ وأﺑﻬﺎ وﻧﺠﺮان وﺗﺒﻮك واﻟﺠﻮف‪.‬‬

‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ »ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺗﺒﻮك« ﻳﺮﻓﻀﻮن ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﺒﺼﻤﺔ إﻻ ﺑﻀﻤﺎﻧﺎت ﻣﻦ »اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻤﻘﺎﻳﻴﺲ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫رﻓـﺾ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟـﺪوام ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺒﺼﻤـﺔ اﻟﺬي ﻓﺮﺿﺘﻪ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻬﻨﻲ واﻟﺘﻘﻨﻲ‪،‬‬ ‫إﻻ ﺑﻌـﺪ ﺿﻤﺎﻧـﺎت وﺷـﻬﺎدة ﻣـﻦ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ ووزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻤﺎح ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة وأﻧﻪ‬ ‫آﻣﻦ وﻟﻴﺲ ﻟﻪ أﴐار ﺻﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﻮا ﰲ ﺧﻄـﺎب رﻓﻌـﻮه إﱃ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻬﻨﻲ واﻟﺘﻘﻨﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪» :‬إن ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﺒﺼﻤﺔ ﻳﻨﺰع‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ ﰲ اﻤﺪرﺑﻦ وﻳﺘﻬﻤﻬﻢ ﺑﻌﺪم اﻻﻧﻀﺒﺎط«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﻮا ﺑﺘﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ وﺗﺤﻔﻴﺰﻫـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﻹﺑﺪاع واﻟﻌﻤﻞ واﻹﻧﺘﺎج‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﻦ‪» :‬إن وﺣﺪات‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﺮاﻗﺐ ﻣﺪﻳﺮﻳﻬـﺎ ﰲ أداء اﻤﺤﺎﴐات‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﺒﺎﴍ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ واﻟﺘﺤﻀﺮ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﰲ اﻤﺤـﺎﴐات‪ ،‬وﺗﺘـﻢ ﻣﻌﺎﻗﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘﴫ ﰲ ﻋﻤﻠﻪ«‪.‬‬

‫وأﺷﺎروا إﱃ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ زﻳﺎدة أﻧﺼﺒﺘﻬﻢ‬ ‫إﱃ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﺑﺪﻻ ً ﻣـﻦ ‪ 16‬ﰲ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺜﺎﻧﻮي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺪرﺑﻮن ﺛﻼﺛﺔ ﻓﺼﻮل ﻣﺘﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫دون إﺟـﺎزات‪ ،‬وﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻬـﻢ ﺑﻌﻤـﻞ ﺗﻘﻴﻴﻤـﺎت‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺳﺘﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﺘﺪرب‬ ‫وﻣﻠـﻒ ﺧﺎص ﺑﺠﻤﻴـﻊ اﻟﺘﻘﻴﻴﻤﺎت ﻟـﻜﻞ واﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﱢﻨﻦ أن ﻋﺪد اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ 180‬ﰲ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﺪرب‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘـﻮم اﻤﺪرب ﺑﺠﻤﻊ‬ ‫وﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﺪرﺟﺎت ورﺻﺪﻫـﺎ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﺷـﻐﻞ ووﻗﺖ اﻤﺪرب ﺣﺘﻰ ﺧـﺎرج اﻟﺪوام‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻟﺮواﺗﺐ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺰد ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻷﻋﺒﺎء‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺗﻬﻢ اﻤﺪرﺑﻮن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﻌﺪم ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻧﻈﺎم ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﺎة اﻟﺴﻮق ﺑﴫف ﺑﺪل ﺳﻜﻦ وﺗﺄﻣﻦ ﻃﺒﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪرب وأﴎﺗﻪ وﺗﺬاﻛﺮ ﺳـﻨﻮﻳﺔ أﺳﻮة ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺒﺪال ﻧﻈـﺎم اﻟﺒﺼﻤـﺔ ﺑﺈﻋـﺎدة اﻟﺘﺤﻀﺮ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬وإﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ اﻹﺟﺎزات وزﻳﺎدة‬ ‫اﻟﺮاﺗﺐ ﺣﺴﺐ اﻷﻋﺒﺎء‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﻼل اﻟﻌﺴﻜﺮ‪ ،‬إن ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻋﱰاﺿﺎ ً واﺳﻌﺎ ً ﻟﺪى اﻤﺪرﺑﻦ ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫واﻤﻌﺎﻫـﺪ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻹﺟـﺮاء‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻳﻜﻤﻦ‬ ‫اﻻﻋﱰاض ﻋﲆ اﺳـﺘﺨﺪام ﻫـﺬه اﻷﺟﻬﺰة وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻀﻮر واﻻﻧﴫاف‪ ،‬وإﻧﻤﺎ اﻻﻋﱰاض ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة؛ ﻷن اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺤﴬ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﻃﺒﻴﺎ ً ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤﺔ وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ ﺑﺄن ﻫـﺬه اﻷﺟﻬﺰة آﻣﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ ﻇﻞ اﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻣـﺮاض وﺗﺨﻮف‬ ‫اﻟﻨﺎس واﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وأن اﻟﺠﻬـﺎز ﻗﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻧﺎﻗﻼً ﻟﻸﻣﺮاض«‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﺧﺘﺎرت ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟـﺬي ﻻ ﻳﺘﺠﺰأ‪ ،‬وﻫﻲ ﻗـﺪ اﺧﺘﺎرت‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ وﻣﺎ ﻳﺮوق ﻟﻬـﺎ وأﻫﻤﻠﺖ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻦ ﻣﺰاﻳﺎ ﻣﺎﻟﻴﺔ وﺣﻘﻮق‬ ‫ﻳﻜﻔﻠﻬﺎ ﻤﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﺪل ﺳﻜﻦ وﺗﺄﻣﻦ ﻃﺒﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻇـﻒ وأﴎﺗﻪ وﺑﺪل ﺗﻤﻴﺰ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً إن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻃﺮﻗﺎ ً ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺴﺘﺨﺪم ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺿﺒﻂ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫واﻻﻧﴫاف‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ ‪١٦٤‬‬ ‫ﻣﻮﻇﻔ ًﺎ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺪاود‬ ‫ﺗﺮﻗﻴـﺔ ‪ 164‬ﻣﻮﻇﻔﺎ ً وﻣﻮﻇﻔﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻟﻌـﺎﴍة‪ .‬وﻫﻨﺄ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ا ُﻤ َﺮ ﱠﻗـﻦ واﻤـﴩف اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻋﲆ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺸـﺆون أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ واﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ ﺑﺬل‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻄـﺎء وأداء اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﻛﻤﻞ وﺟﻪ‪.‬‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫»ﺻﻴﻒ ﺣﺎﺋﻞ« ﻳﻮﻓﺮ ‪ ٤٠٠‬وﻇﻴﻔﺔ‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻟﻘﺪ ﺳﻠﺒﺖ »اﻟﻤﺪن«‬ ‫اﻟﻘﺮوي ﺣﻀﺎرﺗﻪ ﻳﺎ‬ ‫»ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ«!‬ ‫)‪(٢-١‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫اﻟﻘـﺮوي اﻵﺗﻲ ﺑـ »ﻛﺮاﺗﻴﻨﻪ« ﻋﲇ ﺑﻦ اﻟﺠﻬﻢ ﻣﺪح اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬أﻧﺖ ﻛﺎﻟﻜﻠـﺐ ﰲ ﺣﻔﺎﻇﻚ ﻟﻠـﻮد ‪ !(..‬وﺣـﻦ أﺛّﺮت ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرة ‪ -‬ﺑﺠﻤﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ وﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ وﺣﻼوﺗﻬﺎ‪ -‬أﻧﺸـﺪ‪) :‬ﻋﻴﻮن‬ ‫اﻤﻬﺎ ﺑﻦ اﻟﺮﺻﺎﻓﺔ واﻟﺠﴪ‪ !(..‬وﻟﻜﻦ أﺳﺘﺎذﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻳـﺮى ﺧﻼف ذﻟـﻚ »ﻣﻐﺮداً«‪) :‬ﻣﺸـﻜﻠﺘﻨﺎ أﻫﻞ اﻷرﻳـﺎف؛ ﺗﺮﻳﻴﻒ‬ ‫اﻤـﺪن‪ ،‬وﻧـﺰوح أﻋـﺪاد ﺿﺨﻤـﺔ إﱃ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬أﻋﺎﻗـﺖ اﻟﺘﺤﴬ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺮﻳﻔﻲ ﻳﻔﺮض رؤاه وﺗﺨﻠﻔﻪ‪ ،‬وﻳﻀﻄﺮ أﻫﻞ اﻤﺪن ﻤﺴﺎﻳﺮﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻜﺜﺮﺗﻬـﻢ(! اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺘـﻪ اﻟﺒﺎدﺋﺔ وﻫﻲ‪» :‬ﻣﺸـﻜﻠﺘﻨﺎ«!‬ ‫أﺳﺄﻟﻪ‪ :‬ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻣﻦ؟! ﺳ ّﻜﺎن اﻤﺪن »اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ«؛ أم أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎرة؟! ذﻟـﻚ أﻧـﻪ ﻟﻴـﺲ ﺑﺎﻟـﴬورة أن ﻳﻜـﻮن ﺳـﺎﻛﻦ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺣﻀﺎرﻳﺎ ً ﺑﺎﻤﻔﻬﻮم اﻟﺸـﺎﻣﻞ ﻟﻠﻜﻠﻤـﺔ؛ ﻓﺤﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﺒﺎﻫﻰ‬ ‫ﺑﺘﺤـﴬك اﺳـﺘﻨﺎدا ً ﻟﻨﺸـﺄﺗﻚ ﰲ »اﻤﺪﻳﻨـﺔ« ﻣﺘﻤﺘﻌـﺎ ً ﺑﺂﺧﺮ ﻣﺎ‬ ‫اﺧﱰﻋﺘﻪ اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻓﺈﻧﻲ ﺳﺄﺧﱪك أن ﻫﺬه اﻷﺷﻴﺎء ﻻ ﺗﺜﺒﺖ‬ ‫»ﺣﻀﺎرﻳﺘـﻚ« ﺑﺎﻟﴬورة! ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﻔﺘﺨﺮ ﺑﺎﻣﺘﻼﻛﻪ ﻟﻢ ﺗﺸـﺎرك‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻓﺄﻧﺖ ﻣﺠﺮد »ﻣﺴـﺘﻬﻠﻚ«!؛ وﻓﺨﺮك ﻫﻨـﺎ وﻫ ٌﻢ ﺗﺼﻄﻨﻌﻪ‬ ‫ﺑﻌﻤﻖ‬ ‫ﺗﻌﻠﻘـﺎ ً ﺑﺎﻟﺒﻬـﺎرج ﺑﻔﻬ ٍﻢ ﻗـﺎﴏ ﻟﻠﺤﻀﺎرة اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺠﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫أوﺳﻊ وأرﻗﻰ ﻣﻦ ﻓﻬﻤﻚ ﻛﺄﺳﻠﻮب ﺣﻴﺎة ﺗﻔﻜﺮا ً وﺳﻠﻮﻛﺎ ً وﺗﺄﺛﺮا ً‬ ‫وﺑﻨﺎ ًء وﺗﻔﺎﻋـﻼً واﺣﺘﻔﺎﻻ ً داﺋﻤﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﻤﺎل واﻟﻔﻦ واﻟﺘﻌﺎﻳﺶ! إن‬ ‫إﺣﺴﺎﺳـﻚ ﺑﺎﻟﻌﺠﺰ ﺗﺠﺎه ﺗﺄﺛﺮك اﻟﺤﻀـﺎري ‪ -‬اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻠﻮر‬ ‫ﻓﻴﺸـﻜﻞ أرﺿﻴﺔ ﺻﻠﺒﺔ ﻟﻴﻤﻠـﻚ ﻗﻮﺗﻪ اﻤﺆﺛﺮة ‪ -‬ﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻚ‬ ‫ﻣﺤﺘﻔﻼً ﺑﺎﻟﻘﺸﻮر؛ ﻟﺬا ﻓﺘﻌﻠﻴﻞ اﻟﻌﺠﺰ ﺑﺎﻟﻜﺜﺮة اﻟﻐﺎﻟﺒﺔ ﻟﻠﻘﺮوﻳﻦ‬ ‫ﻻ أﺳـﺎس ﻟﻪ ﺑﻞ ّ‬ ‫ﻳﺮﺳـﺦ »اﻟﻌﺠﺰ« ﺑﻌﺪم ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ اﻤﺪن ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻗﻮﺗﻬـﺎ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ أو ﻳﺠﺴـﺪ ﺿﻌـﻒ ﺑﻨﻴﺔِ اﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﺤﻀﺎري‬ ‫ﻏﺮ اﻤﻜﺘﻤﻞ ﻣﻦ اﻷﺳـﺎس ﺑﺎﻤﺪن؛ ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻲ أن أﺑﻨﺎء اﻤﺪن ﻏﺮ‬ ‫ﻗﺎدرﻳـﻦ ﻋﲆ اﻤﺒـﺎدرة واﻟﺘﺄﺛﺮ ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬـﻢ واﻟﻘﺎدﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﱟ‬ ‫ﺻﻒ واﺣﺪ وﻻ ﻳﺤﺴـﻦ اﻟﻔﺨﺮ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﺴﺎوي! وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻘﺮى ﰲ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻻ ﻳﺴﺘﻮﻳﺎن ﻷن اﻟﻘﺮوي ‪ -‬راﻛﺐ اﻟﺤﻤﺎر اﻟﺬي ﺗﺮاه ﻣﺘﺨﻠﻔﺎ ً‬ ‫ ﻗﺪ ﻳﻜـﻮن ﻣﺤﻘﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﻌﻨﻰ اﻟﺤﻀﺎري أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﺑﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ!‬‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺣﻮﻟـﻪ واﻟﻌﻤﻞ اﻟـﺪؤوب اﻋﺘﻤﺎدا ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨﻔﺲ ﻓﻴﺄﻛﻞ ﻣﻦ ﺣﻘﻠﻪ وﻳﺨﻴـﻂ ﺛﻮﺑﻪ وﻳﺒﻨﻲ ﺑﻴﺘﻪ ﺑﻴﺪه‬ ‫وﻳﻤﺘﻠـﻚ ﻛﻞ ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﻔﻬـﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﻮاﻗﻌـﻪ؛ ﺗﺠﺪه ﻣﻌﺘﺰا ً‬ ‫ﺑﻘﻴﻤﻪ وﻋﺎداﺗﻪ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺑﺴﺎﻃﺘﻪ وأﺳﻠﻮب ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻛﻜﻞ! ﻓﺄﻳﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎري أﻛﺜﺮ؟!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ« ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫ﺻﻮرة ﻣﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﻘـﺪت ﻟﺠﻨـﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺪود‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﺎ اﻟـﺪوري أﻣﺲ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬

‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮوﺳـﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻷﻣـﺮة ﺟﻮاﻫﺮ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻋﺪﻳﻦ‪ .‬وﻧﺎﻗﺶ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻂ اﻤﻌﺪة ﻟﺒﺪاﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻞ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻧﻬﺎء ﺟﻤﻴﻊ أﻋﻤﺎل اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﺧﺘﻼﻓﻬـﺎ‪ .‬ﻛﻤـﺎ اﺳـﺘﻌﺮض اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻮاردة ﻣـﻦ اﻹدارات اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﺪاد وﻣﺪى اﻟﺘﻘﺪم اﻟﺤﺎﺻﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﺴﺪﻳﺪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺪارس‪.‬‬

‫إﻋﻼن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﻠﻲ ﻓﻲ »ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض« اﻟﻴﻮم‪ ..‬واﻻﻋﺘﺮاض إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺗﺎﺣـﺖ إدارة »ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺮﻳـﺎض« ﺧﺪﻣﺔ اﻻﺳـﺘﻌﻼم‬ ‫ﻋﻦ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧـﲇ ﻷﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻹدارﻳـﺔ ﰲ اﻤـﺪارس اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟـﻺدارة واﻻﻋﱰاض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ واﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺂﺧﺮﻳﻦ آﻟﻴـﺎً‪ ،‬دون اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﻜﺒﺪ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺎء ﻤﺮاﺟﻌـﺔ اﻹدارة وﻓـﻖ ﺧﻴﺎرات ﻣﺘﻌـﺪدة؛ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ )ﺧﺪﻣﺎت ا ُﻤﻌﻠﻢ؛ ﺛﻢ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺪاﺧـﲇ( ﻋﱪ ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ؛ ﻋﲆ اﻟﺮاﺑﻂ )‪www.‬‬ ‫‪ .(riyadhedu.gov.sa‬وﻣـﻦ اﻤﻘـﺮر أن ﺗﻌﻠﻦ اﻹدارة اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﲇ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم إﻟﻴﻬـﺎ ‪ 18454‬ﻣﻦ اﻟﻜﺎدر‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ واﻹداري ﰲ اﻤﺪارس‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ‪ 149‬ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻦ‬ ‫أﻣﻨﺎء ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺼﺎدر ﺗﻌﻠﻢ‪ ،‬و‪ 131‬راﺋﺪ وراﺋﺪة ﻧﺸﺎط و‪164‬‬ ‫ﻣﺤﴬ وﻣﺤﴬة ﻋﻠﻮم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ ﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻨﻴﱪ إن اﻹدارة‬ ‫ﺣﺮﺻﺖ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﺘﻌﻄﻲ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ واﻟﺪﻗﺔ؛ واﻟﺘﻴﺴـﺮ واﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻣَﻜﻨـﺖ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺗﻘﺪم ﰲ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﻦ ﺷـﺎﻏﲇ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ )ﺑﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺎت( ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻌﻼم ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ؛ أو ﻃﻠﺐ اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﻃﺎﻟﺐ‬

‫ﻧﻘـﻞ آﺧﺮ‪ .‬وذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن‬ ‫اﻵﻟﻴﺔ اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ ﻣﻦ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ أو ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﺗﻜﻮن إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ؛‬ ‫وﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺒـﺎﴍة وإﺧﻼء اﻟﻄـﺮف ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺪﻳﺮ أو‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮة اﻤﺪرﺳـﺔ ﻋﱪ ﺑﻮاﺑـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ؛ ﻓﻤﻦ ﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬـﻢ داﺧﻠﻴﺎ ً )داﺧﻞ ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻘﻞ( ﻋﻠﻴﻬـﻢ إﺧﻼء اﻟﻄﺮف‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ؛ وﻣﻦ ﺛﻢ ا ُﻤﺒﺎﴍة ﰲ اﻤﺪرﺳﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫وﻳﺘـﻢ ﺣﻔﻆ أﺻﻞ اﻤﺒـﺎﴍة وإﺧﻼء اﻟﻄـﺮف ﰲ ﻣﻠﻔﻪ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ‪ .‬وأردف ﺑﺄن ﻣﻦ ﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻨﻘﻮﻟﻦ ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻹدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻓﻌﻠﻴﻬﻢ إﺧﻼء اﻟﻄﺮف ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ؛ وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ا ُﻤﺒﺎﴍة ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺣﻔﻆ أﺻﻞ اﻤﺒﺎﴍة‬ ‫وإﺧﻼء اﻟﻄﺮف ﰲ ﻣﻠﻔﻪ داﺧﻞ اﻤﺪرﺳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻣﻦ ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻨﻘﻮﻟـﻦ ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً‬ ‫ﻓﻌﻠﻴﻬـﻢ اﻤﺒﺎﴍة ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻤﻮﺟﻪ إﻟﻴﻬـﺎ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ؛ دون‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻹدارة‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺣﻔﻆ أﺻﻞ إﺧﻼء اﻟﻄﺮف‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨﻘﻮل ﻣﻨﻬﺎ واﻤﺒﺎﴍة ﰲ ﻣﻠﻔﻪ داﺧﻞ اﻤﺪرﺳـﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﺘﻢ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺑﺎﻹﺷـﺎرة إﱃ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫أﻋﻤﺎل ا ُﻤﺒـﺎﴍة وإﺧﻼء اﻟﻄﺮف ﻟﻠﻤﻨﻘﻮﻟـﻦ أو اﻤﻮﺟﻬﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ إﱃ اﻤﺪارس ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺪراﳼ اﻷول ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺪراﳼ ‪1435/1434‬ﻫـ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ ﺟﺮاﺋﻢ اﻻﻋﺘﺪاء‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺎل اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫دراﻣﺎ رﻣﻀﺎﻧﻴﺔ‪ :‬ﻫﻮ‬ ‫ﺑﻌﻴﻨﻪ‪ ،‬ﺑﻐﺒﺎوﺗﻪ!‪،‬‬ ‫ﺑﺸﻜﻠﻪ اﻟﻌﻜﺮ!‬ ‫ ﻗﺎل اﻟﺰﻣﻴـﻞ أﺣﻤﺪ اﻟﺮﻳﺪي‬‫ﰲ »اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻧﺖ«‪ :‬إن اﻟﺪراﻣﺎ‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﺗﺘﻤﺤـﻮر ﺣـﻮل اﻤﺨـﺪرات‬ ‫واﻟﺪﻋﺎرة وزواج اﻟﻘﺎﴏات!‬ ‫ وﻣـﻦ أﺑـﺮز اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬‫اﻟﺘﻲ ﺳــ»ﺗﻬﺒﺒﻬﺎ« اﻟﺸﺎﺷﺔ‬ ‫ﻟﻨـﺎ‪ :‬داﻟﻴـﺎ اﻟﺒﺤـﺮي وراﻧﻴﺎ‬ ‫ﻳﻮﺳﻒ ود ّرة وﻋﻼ ﻏﺎﻧﻢ!‬ ‫ ﺑﻤﻌﻨـﻰ أن ﻣﻦ ﺗﺴـﻮّل ﻟﻪ‬‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﺈﺑـﺪال )رﻣﻀـﺎن‬ ‫اﻹﺳﻼم( ﺑـ)رﻣﻀﺎن اﻹﻋـ‪..‬‬ ‫ﻻم( ﺳﺘﻜﺸـﻔﻪ ﺑﺮاﻣـﺞ‬ ‫اﻹﻓﺘﺎء ﻋﲆ اﻟﻬﻮاء ﰲ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﺘﺎﱄ!‬ ‫ ﻣﺠـﺪي اﻟﻬـﻮاري ﻣﺨـﺮج‬‫ﻣﺴﻠﺴﻞ »ﻣﺰاج اﻟﺨﺮ« ﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻣﺎﺗﺤﻜﻤﻮش ﻋﲆ اﻤﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل إﻋﻼﻧﺎﺗﻪ!‬ ‫ ﺣﺎﴐ ﻳﺎﻓﻨﺪم!‪ ،‬ﺳـﻨﺤﻜﻢ‬‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺼـﻮر‬ ‫اﻤﺮﻋﺒـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫»اﻟﺸﺎم«!‬ ‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻧﺎﻗﺸﺖ اﻟﺪورة اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ ﻛﻠﻴﺔ إدارة اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫وﻋﻤـﺎدة ﺧﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺟﺮاﺋﻢ‬ ‫اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ اﻤﺎل اﻟﻌـﺎم‪ ،‬واﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻔﺎﻫﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺒﻴﻪ إﱃ ﺧﻄﻮرﺗﻬﺎ وﺗﻮﺿﻴﺢ أرﻛﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺪورة اﻟﺘﻲ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫واﻤﺤﺎﻛـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻋـﺪد ﻣﻦ ﺿﺒـﺎط اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﻧﻈـﺮ ًة‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺘﺪاﺑﺮ اﻟﻮاﺟﺐ اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﻤﺠﺎﺑﻬﺔ ﺟﺮاﺋﻢ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ اﻤﺎل‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻗﺎﻳـﺔ واﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﻠﻴـﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫واﻟﻠﻮاﺋـﺢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﻋﻤﻠﻴﺔ ﱢ‬ ‫ﺗﺠﺴـﺪ‬ ‫اﺟﺘﻬﺎدات ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻟﻔﻘﻪ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺴﻌﻮدي واﻟﻘﻀﺎء اﻤﻘﺎرن‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑـﺪأت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ أﻣﺲ‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت اﻟﺮاﻏﺒﻦ‬ ‫ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺠﺴـﺮ ﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ واﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫‪1434 /8/17‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻔﴤ اﻟﴩاري‪ ،‬أن اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﻄﻠﺒﺎت ﻟﻠﺮﺟﺎل ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﻋﻤﺎدة ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻤﺴﺘﻤﺮ ﰲ ﺣﻲ اﻟﺠﻮﻫﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﺣﺘﻰ اﻟﻮاﺣﺪة ﻇﻬﺮاً‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻌﺎﴍة ﻣﺴﺎءً‪ ،‬وﻟﻠﻨﺴﺎء ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﻋﻤﺎدة ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺠﻮﻫـﺮة ﻣﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴫا ً ﺣﺘـﻰ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫ﻣﺴﺎءً‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺠﺴﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻤﺘﺎﺣﺔ ﴐورة اﺳـﺘﻴﻔﺎء ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﴩوط اﻟﻼزﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻤﺘﺎﺣـﺔ ﻟﻠﺒﻨﻦ ﻫﻲ ﺣﺎﺳـﺐ آﱄ وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﱪات وﻣﺤﺎﺳﺒﺔ وإدارة أﻋﻤﺎل‪ ،‬وﺗﺨﺼﴢ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﱪات ﻟﻠﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﺻـﺪر ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ آل ﻋﻤـﺮ ﻗﺮارا ً ﺑﺘﻜﻠﻴـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ أﺑـﺎ اﻟﺨﻴﻞ ﻋﻤﻴﺪ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﻤﻴﺪا ً ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻜﻠﻴـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫وﻛﻴـﻞ ﻋﻤﺎدة ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ وﻛﻴﻼً ﻟﻌﻤـﺎدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﻤﻠﻪ‪.‬‬

‫ﺳﺎﺋﺤﻮ ﻋﺴﻴﺮ ﻳﺘﻌﺎﻳﺸﻮن ﻣﻊ ﺣﻴﺎة‬ ‫اœﺟﺪاد ﻓﻲ ِﻣ َﻬﻨﻬﻢ ﻗﺒﻞ ‪ ٥٠‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‬

‫ﺗﺮاث اﻷﺟﺪاد أﻣﺎم ﺳﺎﺋﺤﻲ ﻋﺴﺮ‬ ‫ﺻـﻮرة ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫أوﺿـﺢ اﻤـﴩف ﻋـﲆ ﻗﺮﻳـﺔ ﻋﺴـﺮ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ ﺑـﱰاث اﻷﺟﺪاد واﻵﺑﺎء وﺣﻤﺎﻳﺘﻪ ﻣـﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻘﺒـﻞ اﻟﻠـﻪ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬أن اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺗﻀﻢ اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎدات واﻤﻬـﻦ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬إذ ﻳﺘﻢ‬ ‫‪ 30‬ﻣﺤـﻼً ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ واﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ‪ ،‬وﺗﻤﺜﻞ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻧﻤـﺎذج اﻟﺤـﺮف اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﻛﻤﻌﺎﴏ اﻟﺴﻤﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﻌﺴـﺮﻳﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﻤﺎﱄ‪ ،‬وﺑﺄﻟﻮان ﺗﻌﱪ واﻟﺤﺮاﺛـﺔ واﻟﺤﺼـﺎد‪ ،‬واﻤـﺰارع اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺬوق اﻟﻌﺴـﺮي اﻟﻘﺪﻳﻢ ﺑﺼـﻮرة ﻣﺘﻄﻮرة اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﺴﺎﺋﺤﻦ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺠﻮ اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬إن ﻋﺪد اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻳﺒﻠﻎ ‪200‬‬ ‫وﺣﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أرﺑﻌﺔ ﻣﻘﺎ ٍه ﺷـﻌﺒﻴﺔ وﺑﻴﺌﺔ اﻟﺒﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺑﻤﺎ ﰲ وﺳـﻄﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻴـﺎم وإﺑﻞ‪ ،‬وأﻧﻤﺎط اﻟﻌﻴﺶ ﺷـﺨﺺ ﻣﻦ ﺣﺮﻓﻴﻦ وﺣﺮﻓﻴـﺎت وأﴎ ﻣﻨﺘﺠﺔ وﻋﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ ﻋﺴﺮ ﻗﺒﻞ ‪ 50‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻓﺔ ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﺤﻴﺎة ﻣﻦ اﻟﺮﻋﻲ وﻓـﺮق اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻤﺜﻴﻠﻴـﺔ واﻤﴪﺣﻴﺔ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‪» :‬ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫واﻟﺤﺼﺎد وﻣﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﺰواج واﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ وﻃﻘﻮس اﻤﻄﺮ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺸـﺎﻫﺪ ﺗﻤﺜﻴﻠﻴﺔ ﺣﻴﺔ ﻋﻦ أﻧﻤﺎط اﻟﺤﻴﺎة ﰲ ﻋﺴﺮ‬ ‫وﺧﻠﻔﻴﺎت ﺻﻮﺗﻴﺔ ﻟﻠﻘﺮﻳﺔ ﻛﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﺒﺪﻋﻮن ﻣﻦ‬ ‫واﻟﺤﺮاﺛﺔ واﻟﺰراﻋﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أن ﺑﻨﺎء اﻟﻘﺮﻳـﺔ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻃﺮاز ﻣﺼﻤﻢ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﺴـﻮدة‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻤﺜﻠﻦ ﺑﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺤﺠﺮ واﻟﻄﻦ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻋﲆ اﻟﻄﺮاز اﻟﻌﺴـﺮي واﻟﺮﺳـﻢ ﺑﻌﺴﺮ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﻮﻣﻲ ﻣﻦ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻇﻬﺮا ً ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﻂ واﻟﻨﻘـﺶ اﻟﻌﺴـﺮي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن وﺟـﻮد ﻗﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻣﺴـﺎء‪ ،‬ﻳﺘﻢ ﺧﻼﻟﻪ ﺗﻘﺪﻳﻢ وﺟﺒﺎت وﻣﴩوﺑﺎت‬ ‫اﻟﺴﻮدة ﻳﻌﻄﻲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻬﺎ وﻟﻌﺴﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﺗﺮاﺛﻴـﺔ ﻣـﻦ إﻧﺘـﺎج اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬وﻣﺸـﺎﻫﺪة اﻟﺤﺮث‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﻌﺎدات اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬وﻓﺘﺢ ﻣﺠﺎﻻت واﻟﺤﺼﺎد‪ ،‬وإﺑﺪاﻋـﺎت اﻤﻤﺜﻠﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ أﻣﺎم أﺑﻨﺎء اﻟﺴـﻮدة ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﺼﻴـﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻟﻌﺮض اﻤﻔﺘﻮح ﻃـﻮال اﻟﻴﻮم وﻛﺄ ﱠن اﻟﺰاﺋﺮ ﻳﻌﻴﺶ ﺣﻴﺎة‬ ‫ﻳﺸـﺎرك اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴﺎء واﻟﺸﺒﺎب ﰲ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻮﺟﻮدة اﻷﺟﺪاد ﻗﺒﻞ ‪ 50‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻋﺮض اﻷزﻳﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻬﺪف اﻷﺳـﺎﳼ ﻣﻦ إﻧﺸﺎﺋﻬﺎ ﻫﻮ إﻋﻄﺎء وﺗﻤﻜﻦ اﻟﺰوار ﻣﻦ ارﺗﺪاء اﻟﺰي اﻟﻌﺴﺮي«‪.‬‬

‫زوار اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺘﻌﺎوﻧﺎت ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﺸﻜﻴﻦ ﺗﺄﺧﺮ اﻟﻤﻜﺎﻓﺂت‪ ..‬واﻟﻄﺎﻣﻲ‪ :‬اﺟﺮاءات اﻟ ّﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﺴﺒﺐ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ـ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻮاز‬ ‫ﺗﺬﻣﱠـﺮ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮﻇﻔـﺎت اﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت ﻣﻊ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ وأوﻟﻴـﺎء أﻣﻮرﻫﻦ ﻣﻦ ّ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫ﴏف ﻣﻜﺎﻓﺂﺗﻬـﻦ ﻋﻦ ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫أدﻳﻨﻬﺎ ﰲ ﻋﺪة أﻗﺴﺎم ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎت أن‬ ‫ﺑﻨﻮد اﻟﻌﻘﺪ ا ُﻤ ّ‬ ‫ﻮﻗﻌـﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﻘﴤ ﺑﺄن‬ ‫ﺗُﴫف ﻣﻜﺎﻓﺂﺗﻬﻦ أوﻻ ً ﺑﺄول وﺑﺸﻜﻞ ﺷﻬﺮي‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ أﻣﻞ اﻤﻄﺮي‪ ،‬إﻧﻬﺎ أﻧﻬـﺖ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬وﺗﻢ إرﺳـﺎل اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﰲ ﺣﻴﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وإﻛﻤـﺎل ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺘﻄﻠﺒﺎت ﻣﻦ ﻣﺤﺎﴐ وﺗﻘﺎرﻳﺮ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬

‫ﻟﻢ ﺗُﴫف ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎﺗﻬﺎ وﺑﺎﻗـﻲ زﻣﻴﻼﺗﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن‪،‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ ‪»:‬ﻟﻢ ﻧُﺒ ﱠﻠـﻎ ﺑﻮﺟﻮد أﻳﺔ ﻣﻼﺣﻈـﺔ وﻻ ﻧﺪري‬ ‫ﺳﺒﺐ ﻫﺬا اﻟﺘﺄﺧﺮﻏﺮ اﻤﱪر‪ ،‬واﻤﻔﱰض أن ﻳﺘﻢ اﻟﴫف‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺷﻬﺮي ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺘﺄﺧﺮ اﻟﺬي ﻳﴬ ﺑﺴُ ﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻳﴬّ ﺑﻨﺎ ﻛﻤﻮﻇﻔﺎت ﻣﺘﻌﺎوﻧﺎت ﻣﻌﻬﺎ«‪.‬‬ ‫واﺗﻔﻘﺖ ﻧـﻮرة اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻣﻊ ﻣـﺎ ذﻛﺮﺗﻪ اﻤﻄﺮي‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ‪» :‬ﻃﺎﻟﺒﻨﺎ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑـﴬورة ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺘﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺑﻨﻈﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ وﺳـﻬﻠﺔ‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﻛﺒﺮة وﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﺪﺧﻞ ﻋﺎﺟﻞ«‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﴬورة وﺿـﻊ آﻟﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻊ اﻤﺘﻌﺎوﻧـﺎت ﺑﺼﻮرة ُ‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ ﺣﻘﻮق ﺟﻤﻴﻊ‬

‫اﻷﻃﺮاف دون اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬ﺑﺪﻻ ً ﻋﻦ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤﺎﱄ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﴬ ﺑﺎﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬اﻋﱰف وﻛﻴﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﻄﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺑﻮﺟـﻮد ّ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ ﰲ‬ ‫ﴏف ﻣﻜﺎﻓﺂت اﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن أﻋﺪاد اﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ زاد ﻛﺜﺮا ً ﻋﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻧﻈﺮ ﱡ‬ ‫ﺗﻮﺳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً ‪«:‬إن ﴏف ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎت اﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت ﻳﻤﺮ ﺑﻌﺪة‬ ‫إﺟﺮاءات ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ وﻓﻨﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺐ ﻫﺬا اﻟﺘﺄﺧﺮ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻟـﺪى اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﻘﱰﺣـﺎت ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﺘﴪﻳﻊ ﴏف ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎت اﻤﺘﻌﺎوﻧﺎت وﺳـﻴﺘﻢ إﻗﺮار‬ ‫اﻷﻧﺴﺐ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻄﺎﻣﻲ‬


‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺟﺜ َﺘ ْﻲ ﻗﻄﺮي‬ ‫وزوﺟﺘﻪ‬ ‫وﺳﻂ ﺻﺤﺮاء‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﻟﻲ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﻋﺜﺮت ﻓﺮق اﻟﺒﺤﺚ واﻹﻧﻘﺎذ ﰲ ﺣﺮس ﺣﺪود اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﲆ ﺟﺜﺘﻦ ﻟﻘﻄـﺮي وزوﺟﺘﻪ ﻓﺎرﻗﺎ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﺳـﻂ رﻣـﺎل اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺨـﺎﱄ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ اﻤﺘﺤـﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺒﺤﺮي ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﻄﺤﺎء‬ ‫ﺗﻠﻘـﻰ اﺗﺼﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً ﻣﺴـﺎء اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ ﻣﻦ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻗﻄﺮي اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ﻳﻔﻴـﺪ ﺑﺘﻐﻴﱡـﺐ ﻗﺮﻳﺐ ﻟﻪ ﺑﺮﻓﻘـﺔ زوﺟﺘﻪ‬ ‫»ﻗﻄﺮﻳـﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ« ﺧﺮﺟﺎ ﺑﺴـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧـﻮع ﺟﻴﺐ ﻣﻦ‬

‫ﺣﻮادث‬

‫ﻟﻤﺎذا ؟‬

‫ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻤﺮأة‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺸﻮرى‬

‫ﺳﺖ ﻓﺮق ﻣﻦ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﱠ‬ ‫ﻣﺸﻄﺖ اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻴﻨﺔ ﺑﻄﻴﺮان ا ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺰﺑﺘﻬﻤﺎ اﻟﻮاﻗﻌﺔ داﺧـﻞ ﺻﺤﺮاء اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﻮدا‪،‬‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ إﻧﻪ ﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺒﻼغ ﰲ اﻟﺤﺎل‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳـﺖ ﻓﺮق ﺑﺤﺚ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ ﴍﻛﺔ »اﻟﺜﺮﻳﺎ« ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻮﻗﻊ آﺧـﺮ ﻣﻜﺎﻤﺔ ﺻﺪرت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻒ‪ ،‬وﺳﺎﻫﻤﺖ ﻣﻌﺮﻓﺔ إﺣﺪاﺛﻴﺎت آﺧﺮ ﻣﻜﺎﻤﺔ ﻋﲆ ﴎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪300‬‬

‫ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ ﺟﻨﻮب ﻣﻨﻔـﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺻﺤﺮاء اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺨـﺎﱄ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺮﺿﺖ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻟﺤـﺎدث اﻧﻘﻼب‪،‬‬ ‫وﻋﺜـﺮ ﻋﲆ اﻟﺰوﺟـﺔ ﻣﻠﻘﺎة إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ وﻗـﺪ ﻓﺎرﻗﺖ اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻟـﻢ ﻳﻌﺜﺮ ﻋﲆ اﻟـﺰوج ﰲ ﻣـﻜﺎن اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ﻓﻮاﺻﻠﺖ‬ ‫اﻟﺪورﻳﺎت اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺮﺟﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻛﺜﺒﺎن رﻣﻠﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ووﻋﺮة اﻤﺴـﺎﻟﻚ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺷـﺒﻪ اﻧﻌﺪام ﻟﻠﺮؤﻳﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺷﺪة اﻟﺮﻳﺎح واﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬وﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻄﺮان اﻷﻣﻦ ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر‬

‫‪8‬‬

‫ﺻﺒـﺎح اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﻋﲆ اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﻔﻘﻮد ﻣﺘﻮﰱ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺗﺒﻌﺪ ﺣﻮاﱄ ﻋﴩة ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﻋﻦ اﻟﺴﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ أن ﺻﺤـﺮاء اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻋـﺮة وﺧﻄﺮة‪ ،‬واﻟﻘﻴـﺎدة ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻳﻘﻈﺔ وﺧﱪة‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻟـﴬوري أن ﺗﱰاﻓﻖ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻊ وﺟﻮد‬ ‫وﺳـﻴﻠﺔ اﺗﺼﺎل ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬واﻟﺘـﺰود ﺑﺎﻤﺎء واﻟﻐـﺬاء اﻟﻜﺎﰲ‪،‬‬ ‫وﴐورة إﺑـﻼغ اﻷﺻﺪﻗﺎء واﻷﻗﺎرب ﻋﻨـﺪ اﻟﺨﺮوج‪ ،‬وﺗﺮك‬ ‫ﻣﻮﻋـﺪ ﻟﻠﻌﻮدة ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﻢ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺄﺧـﺮ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻬـﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص ﰲ اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤـﺮي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ ﻋﺪم‬ ‫اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ ﺣﺮم اﻟﺤﺪود‪.‬‬

‫إﺣﺪى ﻓﺮق اﻟﺒﺤﺚ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ )اﻟﴩق(‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺠﻦ ﻋﺸﺮة أﺷﻬﺮ ﻟﺴﻴﺪﺗﻴﻦ ﺣﺎوﻟﺘﺎ »ﺗﺨﺒﻴﺐ« ﺳﻴﺪة ﻛﻨﺪﻳﺔ وﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬

‫ﻏﻨﻲ ﻋﻦ اﻟﺒﻴﺎن اﻟﻘﻮل ﺑﺄن ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﻫﻲ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﰲ اﻟﻮﺳﻂ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﺗﺄوﻳﻞ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة وﻣﺎ اﻧﻄﻮى ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻧﺰﻋﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻌﺴـﻒ ﻛﺒﺮ‪،‬‬ ‫ﻏﺮ ﺑﺮﻳﺌﺔ‪ ،‬ﻧﺰﻋﺔ ﺗﺒﺪد أﻫﺪاف اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ وﺗﻨﻄﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮا ﻣﻊ اﻤﻮﺿﻮع ﻋﲆ أﻧﻪ ﺣﻖ وﻻ ﻋﲆ أﻧﻪ واﺟﺐ‪.‬‬ ‫إن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﺣﻖ ﻟﻸﻣﺔ ﺑﻨﺺ اﻟﻘﺮآن واﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬وﻟﻨﺎ أن‬ ‫ﻧﻤﺎرﺳـﻬﺎ ـ أي اﻟﺸـﻮرى‪ -‬ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ا ُﻤﺜﲆ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﴫ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫اﻻﺳﺘﺒﺪاد ﺑﺎﻟﺮأي ﻳُﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﺼﻮاب ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬وﻳُﻘﺤﻢ اﻟﻘﺮار ﰲ رﻏﺒﺎت‬ ‫اﻟﻬﻮى‪ ،‬وﻳﺒﻨﻲ اﻟﺒﻨﺎء ﻋﲆ أﺳـﺎس ﻏﺮ راﺳـﺦ‪ ،‬وإذا ﻣﺎ ﻟﻢ ﻧﺘﺠﺎوز‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺪة ﻋﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ودوره وأﻫﻤﻴﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﺣـﴫه ﻓﻘﻂ ﰲ أﻧـﻪ ﰲ داﺋﺮة ﻣﻦ اﻟﻮﻋﻆ واﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ إذا ً‬ ‫ﻓﻠﻦ ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﻮﺿﻮع ﻋﲆ أﻧﻪ أﻣﺮ ﺿﻤﻨﻲ‪.‬‬ ‫إن ﻋﻀﻮﻳـﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺸـﻮرى ﺳـﺘﻌﺰز اﻻﻧﻄﻼﻗﺔ ﻧﺤﻮ آﻓﺎق‬ ‫أوﺳـﻊ ﻟﻠﻐﻮص ﰲ ﻣﺸـﻜﻼت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﻮﻋﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻤﺮأة اﻷم واﻷﺧـﺖ واﻟﺰوﺟﺔ واﻟﺒﻨـﺖ‪ ،‬إن ﻣﻨﺢ اﻤﺮأة‬ ‫ﺻﻼﺣﻴﺎت ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻣﻊ ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ اﻟﺮﺟﻞ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﺎﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‬ ‫وﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ ،‬وﻣﺎ أرﺻـﺪه ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ـــ وإن ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺪة ــ إﻻ أﻧﻬـﺎ ﺗﻮﺣﻲ ﺑﺄن اﻤـﺮأة اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺣﻀﻮر‬ ‫وواع‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻣ ّﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ إﺛﺒﺎت ﻧﻔﺴﻬﺎ ﰲ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ ﻣﺴﺆول ٍ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺠﺐ اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻫﺬا اﻟﺘﻐﻴﺮ ﻟﻸﻓﻀﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﻔﺎظ اﻟﺘﺎم‬ ‫ﻋﲆ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ اﻤﺮأة ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ وأﻧﻨﺎ ﰲ وﻃﻦ ﻳﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ وﻳﺤﱰم‬ ‫اﻤﺮأة وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﻛﺮاﻣﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﺧﺮاً‪ :‬ﻟﻨﻜﻦ ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻦ ﺑﻜﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻧﺄﺧﺬ ﻓﻮاﺋﺪه وﻧﱰك أﴐاره‪.‬‬

‫ﺣﻜﻤﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﰲ اﻟﺨﱪ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺪﺗﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺘﻦ )و‪ .‬ا(‪،‬‬ ‫و)ف‪ .‬ا( ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻋﴩة أﺷﻬﺮ‪ ،‬واﻤﻨﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ ﻤﺪة ﻋﺎﻣﻦ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﺪة‬ ‫ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺗﺨﺒﻴﺐ ﺳـﻴﺪة‬ ‫ﻛﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ ﻹﺑﻌﺎدﻫﺎ‬ ‫ﻋﻦ زوﺟﻬﺎ إﱃ ﺧﺎرج اﻷراﴈ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪت اﻤﺤﻜﻤـﺔ أﻣـﺲ ﺟﻠﺴـﺘﻦ‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘـﻦ ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻋﱰﺿـﺖ )ف‪.‬ا(‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻷوﱃ ﻋـﲆ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ إن‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻛﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻔﺘﻘﺪ ﻟـﴩوط اﻟﺪﻋﻮى‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إن أﺳـﺎس اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺣﺴـﻢ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫وﺑﺤﻜـﻢ ﻗﻄﻌـﻲ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺜﺎر ﻣـﺮة أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻃـﺮف ﺛﺎﻟﺚ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ اﻟﺴـﻴﺪة اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ وﺑﻨﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﻠﻮاﺗﻲ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺤـﴬن ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﻠﺘﺜﺒﺖ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻬﻤـﺔ اﻤﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا اﻷﻣﺮ ﻳﻌﻨـﻲ ﻋﺪم‬ ‫اﻛﺘﻤـﺎل أرﻛﺎن اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻤﺪﻋﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘـﺪم ﻗﺮﻳﻨﺔ ذات ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻌﺘـﱪة ﺗﺆﻛﺪ ﻗﺪرة‬ ‫ﺳـﻴﺪﺗﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﺘﻦ ﻋﲆ اﺧﺘﻄـﺎف أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ اﻟﺪﻣﺎم إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻣـﺎ أدى إﱃ رﻓﻊ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻤﺪة‬ ‫ﻧﺼـﻒ ﺳـﺎﻋﺔ واﻟﻨﻄـﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜـﻢ اﻟﻘﺎﴈ‬

‫ﻧﺘﺎﱄ ﻣﻮرن‬ ‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ ﻣﻊ زوﺟﺘﻪ ﻣﻮرن وﻃﻔﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺘﺨﺒﻴـﺐ ﺑﺰوﺟﺘـﻪ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴـﺠﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺪﺗﻦ ﻤﺪة ﻋﴩة أﺷﻬﺮ‪ ،‬اﻟﺴـﻔﺮ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺤﻖ اﻟﻌﺎم‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺤﻜﻢ ﻳﻌﺪ رﺳـﺎﺋﻞ ﻧﺼﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬وﻛﺘﺐ‪،‬‬ ‫واﻤﻨـﻊ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ ﻟﻌﺎﻣـﻦ‪ ،‬ﻤﺎ ﺛﺒـﺖ ﻟﺪى اﺑﺘﺪاﺋﻴﺎً‪ ،‬واﻋﱰض ﻋﻠﻴﻪ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻻﻧﺘﻬﺎك ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻪ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻤﺎ ﺗﺨﺒﻴﺐ اﻟﺴـﻴﺪة واﻟﺴﻴﺪﺗﻦ‪ ،‬ورﻓﻌﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف‪ .‬وﺧﺼﻮﺻﻴـﺔ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧـﻪ ﺗﻘﺪم ﺑﺎﺗﻬﺎم‬ ‫اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ‪ ،‬وأﻗﺮ ﻗـﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤﺔ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺜﺒﺖ وﻛﺎن ﻗﺪ ﺳـﺒﻖ أﺧﺬ ﺗﻌﻬﺪات ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺪﺗﻦ ﺿـﺪ اﻟﺴـﻴﺪﺗﻦ أوﺿﺢ ﻓﻴـﻪ أﻧﻬﻤـﺎ ﻗﺎﻣﺘﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳـﻪ ﺗﻬﻤﺔ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ‪ ،‬أو اﻻﺧﺘﻄﺎف ﺑﻌﺪم ﺗﻜـﺮار اﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬وﺗﺮك ﻋﻼج اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺑﺘﻬﺮﻳـﺐ زوﺟﺘﻪ وﺑﻨﺎﺗـﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﺪم‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺪة اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺜﺒﺖ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﻟﻠﺠﻬـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻘـﺮر ﻋﲆ إﺛـﺮ ذﻟﻚ اﻟﺒﻴﻨـﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﺎ أدى إﱃ ﻋـﺪم اﻷﺧﺬ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻤﺪﻋـﻲ اﻟﻌﺎم ﻣـﻦ ﻋـﺪم ﺗﺠﺎوﺑﻬﻤـﺎ أﺛﻨﺎء ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻻدﻋﺎء‪.‬‬ ‫وﺗﻌـﻮد ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻘﻀﻴـﺔ إﱃ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬إﻻ أن اﻤﻮاﻃﻦ ﻗﺎم ﺑﺮﻓﻌﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬أوﺿﺤﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ أن ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺨﱪ ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ﻣﻦ ﺻﺪور اﻟﺤﻜﻢ‪ .‬اﻟﺴﻴﺪﺗﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﺴﻴﺪة اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫وأوﺿـﺢ زوج اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ »ﻧﺘﺎﱄ ﻣﻮرن« ﻻﺳـﺘﻐﺎﺛﺘﻬﺎ ﺑﻬﻤـﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﻌـﻮن اﻤﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣﺪة اﻟﺴـﺠﻦ ﻋﴩة أﺷـﻬﺮ ﺗﻌﻮد ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﺴـﺠﻦ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ ﻛـ»ﺣﻖ ﻋﺎم« ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬اﻤﻮاﻃﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﻐـﺬاء‪ ،‬واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺤﺎﻟﺘﻬﺎ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ »ﺣﻘﺎ ً ﺧﺎﺻـﺎً«‪ ،‬واﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﻗﺪم اﻟﺒﻴﻨﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺜﺒﺖ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺴـﻴﺪﺗﻦ ﺣﻴـﺚ أﻧﻬﺎ ﺗﻠﻘﺖ اﺗﺼﺎﻻت ﻋـﱪ اﻹﻳﻤﻴﻞ ﻣﻦ‬

‫ﺗﺴﺮب وﻗﻮد ﻳﺴﺘﻨﻔﺮ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬ ‫‪¥‬‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫‪salfarhan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﺳﺘﺤﺪاث ﻓﺮوع ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات ﺑﺎﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺌﺠﺎر اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻔـﺮع إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬وﻳﺘـﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺠﻬﻴﺰه ﺑﺎﻟﻜـﻮادر واﻟﻔـﺮق اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻟﻴﺒﺪأ ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﺒﻘﻴﺔ اﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻷﺧـﺮى‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺻـﺪور ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻻﺳـﺘﺌﺠﺎر ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻔـﺮع اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺬﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺠﺮي ﻹﻧﻬﺎء ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻔﺮع وﺗﺠﻬﻴﺰه‬ ‫ﻟﻴﺒـﺪأ ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺠﻤﻴﻞ أن اﻟﺨﻄﻂ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺗﻠﺤﻆ‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻓﺮﻋﻦ ﺟﺪﻳﺪﻳﻦ‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﺣﺮض‪ ،‬وﻓـﺮع ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌﺪﻳﺐ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺳـﻠﻮى ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺠـﺮي اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ دﻋﻢ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰي اﻟﺒﻄﺤﺎء وﺳﻠﻮى ﺑﺎﻟﻜﻮادر واﻟﻔﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺮﻳﺎت‪ :‬ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﻄﻌﻦ ﺷﻘﻴﻘﺘﻴﻪ ﺑﺴﻜﻴﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺎت ‪ -‬ﺑﺪر اﻤﺪﻫﺮش ﻃﻌـﻦ ﻣﻮاﻃـ ٌﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻴﻪ ﺑﺴـﻜﻦ‪ ،‬ﻓﺘﻢ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬﻤـﺎ ﻓﻮرا ً إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﺮﻳﺎت اﻟﻌﺎم‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻮف اﻟﻌﻤﻴﺪ داﻣﺎن اﻟﺪرﻋﺎن‪ ،‬أن ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺎت ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎً‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻦ ﻗﻴﺎم أﺣﺪ اﻷﺷـﺨﺎص ﺑﻄﻌﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻴﻪ‬ ‫ﺑﺴـﻜﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ إﺻﺎﺑﺘﻬﻤـﺎ إﺻﺎﺑـﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻗﻮة‬ ‫اﻤﻬـﺎم واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﱠ‬ ‫ﺗﺪﺧﻠﺖ‪ ،‬ﻓﺘﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﺘﻬﻢ‪ ،‬وإﺳـﻌﺎف‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﺘﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﻤﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﺴـﺘﻘﺮة‪ .‬وأﺷﺎر اﻟﺪرﻋﺎن إﱃ أن اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﻛﺎن ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻟﻜﺸﻒ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪.‬‬

‫ﺣﺎدث ﻳﻮدي ﺑﺤﻴﺎة أﺳﺮة ﺑﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ‪ ١١‬ﻣﺴﺘﻮدﻋ ًﺎ ﺑـ »ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﺟﺪة«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻧﺸـﺐ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول ﺣﺮﻳـﻖ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﺗـﴬر ﻣﻨـﻪ ‪ 11‬ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎ ً ﺟﻨـﻮب‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟـﺪة‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﰲ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﴎﺣـﺎن‪ ،‬ورود ﺑﻼغ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧـﺮ ﻣﻦ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﻣﻔﺎده ﺗﺼﺎﻋﺪ‬ ‫دﺧﺎن ﻛﺜﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮدع ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫)اﻟﺨﻤﺮة(‪ ،‬ﻓﻬﺮﻋـﺖ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ‪ 25‬ﻓﺮﻗﺔ إﻃﻔﺎء‬ ‫وإﻧﻘـﺎذ ووﺣﺪات إﻃﻔﺎء وﺳـﻼﻟﻢ وإﺳـﻌﺎف‬ ‫ووﺣﺪة ﺗﺪﺧﻞ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺛﻼث ﻓﺮق إﻃﻔﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪ اﻟﻮﺻﻮل ﻛﺎﻧﺖ أﻟﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﻠﻬـﺐ ﺗﺘﺼﺎﻋـﺪ ﰲ اﻟﺠـﺰء اﻟﺸـﻤﺎﱄ اﻟﴩﻗﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺮﺑـﻊ ﻳﺤﺘـﻮي ‪ 12‬ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎ ً ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻮب اﻹﺳﻤﻨﺘﻲ وﻣﺴﻘﻮﻓﺔ ﺑﺎﻟﺼﺎج اﻟﺤﺪﻳﺪي‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻨﻬﺎ ‪1800‬م‪ ،2‬وﺗﴬر ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫‪ 11‬ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ اﻤﺤﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬ﻣﻦ روﻻت‬ ‫ورﻗﻴﺔ وﺑﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻮاد ﻏﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬وأﺣﺬﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ‪ ،‬وأﻗﻤﺸﺔ‪ ،‬ﻓﻌﻤﺪت اﻟﻔﺮق‬ ‫إﱃ ﻋـﺰل ﻣﺴـﺘﻮدع ﻛﺒـﺮ ﰲ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤـﺎدث ﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻣـﻮاد ﻛﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ‬

‫رﺟﻞ ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻟﻬﺐ ﺣﺮﻳﻖ ﻣﺴﺘﻮدﻋﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة وﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺣﻮادث‬ ‫اﻤـﻮاد اﻟﺨﻄـﺮة‪ ،‬وﻧﺠﺤﺖ اﻟﻔـﺮق ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫وﺻﻮل أﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻠﻬﺐ إﻟﻴﻪ‪ ،‬واﻧﺘـﴩت اﻟﻨﺮان‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺮﻳـﺎح واﻤﻮاد اﻤﺨﺰﻧﺔ‬ ‫ﴎﻳﻌﺔ اﻻﺷـﺘﻌﺎل‪ ،‬وﻋﻤﺪت اﻟﻔـﺮق إﱃ اﻟﺘﻮﻏﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻤـﺮات ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻔـﺮوع‪ ،‬وﻣﻦ ﻋﲆ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﻴﺎرة اﻟﺴﻼﻟﻢ‪ ،‬ودﻓﻊ اﻤﻴﺎه‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﺟﺜﺔ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﺟﺮﻓﺘﻬﺎ ﺳﻴﻮل وادي دﻫﻮان‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‬ ‫ﺟﺮﻓﺖ ﺳـﻴﻮل وادي دﻫﻮان‪ ،‬ﻣﺴﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﻣﻮاﻃﻨﺎ ً ﰲ اﻟﺨﻤﺴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻋﻠﻘﺖ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ ﰲ وﺳـﻂ اﻟـﻮادي‪ ،‬ﻟﺘﺠﺮﻓﻪ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺤﺮث‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺮاﺋـﺪ ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬أن اﻟﺒﻼغ أﺷﺎر إﱃ ﺟﺮف ﺳﻴﻮل دﻫﻮان ﻟﺸﺨﺺ ﻋﻠﻘﺖ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺘـﻪ ﰲ اﻟﻮادي ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 7:30‬ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺘﻘﻠﺖ‬ ‫ﻓـﺮق اﻟﺒﺤﺚ ﰲ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﻏﺮﻳﺮي ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻐﺮﻳﻖ ﰲ اﻟﻮادي‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋـﲆ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫ﻫﺎﻳﻠﻮﻛـﺲ ﻣﻮدﻳﻞ ‪ ،84‬وﺗﻢ ﺗﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻤﻮاﻃﻨﻦ وذوي‬ ‫اﻤﺘﻮﰱ ﺣﺘﻰ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻧﻈﺮا ً ﻟﻮﻋﻮرة اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﻢ اﻟﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﻟﻴﻼً ﻟﻴُﺴـﺘﺄﻧﻒ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﻓﺠﺮ اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﺳﺘﻤﺮت ﻓﺠﺮ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ اﻟﺠﺜﺔ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪،5:20‬‬ ‫ﻓﺘﻢ ﻧﻘﻠﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ذوﻳﻪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺤﺮث اﻟﻌﺎم‪ .‬وﺣﺬر اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة ﻋﺒﻮر اﻷودﻳﺔ أﺛﻨﺎء ﺟﺮﻳﺎن اﻟﺴﻴﻮل ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻷﺳﺒﺎب‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫وادي اﻟﺪواﴎ ‪ -‬ﻣﺴﻔﺮ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﺗﻮﰲ ﺛﻼﺛﺔ ﻣـﻦ أﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﻛﺎﻧﻮا ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﻟﻠﺘﺼﻴﻴﻒ ﰲ أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﺤﺎدث ﻗﺮب ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺮة ﻏﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ وادي اﻟﺪواﴎ‬ ‫)‪ 100‬ﻛﻢ ﻏﺮﺑﺎً(‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺸـﻬﺪ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎض أﺑﻬﺎ ازدﺣﺎﻣﺎ ً ﺧﻼل‬ ‫إﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻒ‪ .‬واﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ وادي اﻟﺪواﴎ اﻟﻌﺎم ﺣﺎﻟﺘﻦ‬ ‫إﺣﺪاﻫـﻦ ﻟﺮﺟﻞ ﻓﺎرق اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وأﺧﺮى ﻟﺰوﺟﺘـﻪ اﻤﺼﺎﺑﺔ إﺻﺎﺑﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﻐـﺔ أدﺧﻠﺘﻬﺎ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﺗﺘﻮﰱ‪ .‬وذﻛﺮ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻣﺼـﺪر أﻣﻨﻲ ﰲ ﴍﻃـﺔ ﺗﺜﻠﻴﺚ أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺗﺜﻠﻴﺖ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﺟﺜﺔ ﻃﻔـﻞ‪ ،‬ﻣُﺮﺟﺤﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﻫﻮ اﺑـﻦ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ وادي اﻟﺪواﴎ اﻟﻌﺎم‪ .‬اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أن‬ ‫ﻫﺠﺮة اﻟﻘﺮة ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺴﻢ ﻟﻺﺳﻌﺎف‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﻋﱪ ﻓﺎﻋﲇ ﺧﺮ‪ ،‬وﺑﺴـﻴﺎراﺗﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪» .‬اﻟﴩق« ﺳـﻌﺖ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻘﺮة‪ ،‬دون أن ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﺳـﻴﻄﺮت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸـﻴﻂ‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﴪب وﻗﻮد أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻔﺮﻳﻎ‬ ‫ﰲ إﺣـﺪى ﻣﺤﻄﺎت اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺳـﻮء ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻔﺮﻳﻎ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺰاﻧـﺎت‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺗﻠﻘﺖ اﻟﺒﻼغ ﻋﻦ‬

‫اﻟﺘﴪب ﻓﺎﻧﺘﻘﻠﺖ اﻟﻔﺮق اﻟﻼزﻣﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻟﻴﺘﻀﺢ أن اﻟﻮﻗﻮد‬ ‫ﺗﴪب إﱃ اﻷرﺿﻴﺎت اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﺎﻤﻮﻗﻊ وﻋﲆ اﻹﺳﻔﻠﺖ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻣﺖ‬ ‫اﻟﻔﺮق ﺑﻌﺰل اﻤﻮﻗﻊ ﻹﺑﻌﺎد أي ﻣﺼﺪر ﺧﻄﺮ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺮﻏﻮﻳﺔ ﻟﻌﺰل اﻟﻮﻗﻮد اﻤﺘﴪب وإﺑﻄﺎل ﻣﻔﻌﻮل اﻤﺎدة ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫اﻻﺷـﺘﻌﺎل‪ ،‬وﻇﻠـﺖ اﻟﻔـﺮق ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ ﻟﺤﻦ اﻧﺘﻬـﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﴪب‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﻮﻗﻊ ﻷﺻﺤﺎب اﻤﺤﻄـﺔ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن اﻤﻮﻗﻊ‬

‫ﺷـﻬﺪ ﺗﺠﻤﻬﺮا ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﺗﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ واﻤﺎرة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻮﻟﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﻖ اﻤﻮﻗﻊ ﻹﺑﻌﺎد اﻤﺘﺠﻤﻬﺮﻳﻦ ﻋﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻟﺤﻦ اﻧﺘﻬﺎء ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺘﴪب‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺣـﴬت إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻓﺮق ﻃﻮارئ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﻔﺼﻞ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻋﻦ اﻤﻮﻗﻊ ﻟﺤﻦ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺤﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ﺗﻤﺖ إﻋﺎدة اﻟﺘﻴﺎر ﻤﺤﻄﺔ اﻟﻮﻗﻮد‪.‬‬

‫ﻟﻌﻤﻖ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﻮاذف‪ ،‬ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻮاد اﻟﺮﻏﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻢ اﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﻨﻄﻘﺔ إﺳـﻨﺎد‬ ‫ﺧﺎرج ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺎدث ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔـﺮق ﺑﺎﻤﻴﺎه‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺻﻬﺎرﻳـﺞ ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻴـﺎه‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮت ﻋﻤﻠﻴﺎت إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ إﱃ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺎت اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺳـﺤﺐ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﺮق‪ ،‬وﺑﻘﻴﺖ ﺳـﺒﻊ ﻓﺮق ﰲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫أدار ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﻃﻔﺎء ﻣـﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﺟﺪة‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳﺎﻟﻢ اﻤﻄﺮﰲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻏﺎزي اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻧﺪة‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻟﻀﺒﺎط واﻷﻓـﺮاد‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﴬ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﻗﺴﻢ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺴﺠﻞ أي إﺻﺎﺑﺎت‬ ‫أو ﺧﺴﺎﺋﺮ ﰲ اﻷرواح ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬

‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ‪-‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ‪-‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫واﻟﺪﺗﻬـﺎ ﺗﻨﺎﺷـﺪ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﺑﻨﺘﻬﺎ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻴﺎ ً وﻣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﺎ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺎﻣﺖ اﻟﺴﻴﺪﺗﺎن ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻧﺎﻗﺸﺘﺎ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ أﻟﻘﺖ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺴـﻴﺪﺗﻦ ﺑﺘﻬﻤـﺔ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﺧﺘﻄﺎف‬ ‫وﺗﻬﺮﻳﺐ ﺳـﻴﺪة ﻛﻨﺪﻳﺔ ﺗﺪﻋﻰ »ﻧﺘﺎﱄ ﻣﻮرن«‬ ‫زوﺟـﺔ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ ﺑﺮﻓﻘﺔ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ ﻣـﻦ أﻣـﺎم ﻣﻨﺰﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻗﺎم‬ ‫اﻟﺰوج ﺑﺈﺑﻼغ اﻟﴩﻃـﺔ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ ﻻﺧﺘﻄﺎف‬ ‫وﺗﻬﺮﻳﺐ زوﺟﺘـﻪ وأﺑﻨﺎﺋﻪ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ رﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻧﺼﻴﺔ وردت إﱃ ﻫﺎﺗﻒ زوﺟﺘﻪ ﺗﻔﻴﺪ ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﻨﻘﻠﻬـﻢ وﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﻢ إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﻗﻀﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‬ ‫أﺛـﺮت ﰲ اﻹﻋﻼم اﻟﻜﻨﺪي ﻗﺒﻞ أﻋﻮام‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ واﻟﺪة زوﺟﺘﻪ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ ﺑﺸـﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﰲ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ ﺿﺪه ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫اﺑﻨﺘﻬـﺎ وﻃﻔﻠﻴﻬﺎ إﱃ ﻛﻨﺪا إﺛﺮ اﻟﻌﻨﻒ اﻷﴎي‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻌﺮﺿﻮا ﻟﻪ ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻬﺎ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﻛﺪت‬ ‫اﻟﺰوﺟﺔ »ﻧﺘـﺎﱄ ﻣﻮرن« ﰲ ﻟﻘـﺎءات إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺔ أن واﻟﺪﺗﻬﺎ ﻋﺮﺿـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ‬ ‫ﻫﻲ وأﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﻛﻨﺪا ﺑﻌﺪ أن‬ ‫أﺑﻠﻐﺘﻬﺎ أﻧﻬﺎ ﻧﺴـﻘﺖ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﺤﺎﻣﻦ وأﺣﺪ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫زﻳﺎدة ﻛﺎﻣﻴﺮات‬ ‫»ﺳﺎﻫﺮ« واﻟﻜﺒﺎﺋﻦ‬ ‫اﻟﻤﺘﻨﻘﻠﺔ ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﺮور اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻨﱪي‪ ،‬ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻳﺠـﺮي ﻋـﲆ زﻳـﺎدة‬ ‫ﻛﺎﻣﺮات ﺳـﺎﻫﺮ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻗﺎت‬ ‫اﻟﴪﻳﻌـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺮﻛﻴـﺐ اﻟﻜﺒﺎﺋﻦ‬ ‫اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﺧﻼل ﺻﻴﻒ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﴪﻋﺔ وﺣﻮادث‬ ‫اﻟﻮﻓﻴﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻛﺜﺎﻓﺔ زوار‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻛﺜﺮة اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻄﺮﻗﺎت‬ ‫ﺧـﻼل اﻹﺟـﺎزة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺠﺮﻳﺐ ﻟﻜﺒﺎﺋﻦ‬ ‫ﺳـﺎﻫﺮ اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄـﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أوﺷـﻚ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺟﺎﻫﺰاً‪ ،‬وﰲ اﻧﺘﻈﺎر ﺗﺠﻬﻴﺰه ﺑﺎﻷﺟﻬﺰة‬ ‫واﻟﻜـﻮادر اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻟﺬﻛﻴـﺔ وإرﺳـﺎل‬ ‫اﻟﺘﺤﺬﻳـﺮات ﻟﻘﺎﺋـﺪي اﻤﺮﻛﺒـﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻗﺎت‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ ﰲ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻔـﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺎﺑﻊ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻧﻈﺎم اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﺪورﻳﺎت اﻤﺮور ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺤﺪث ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫محليات‬

‫بالمختصر‬

‫«تقنية أبها» تبدأ القبول‬ ‫أبها ‪ -‬سعيد رافع ب�دأت الكلي�ة التقني�ة ي أبه�ا اعتب�ارا ً من‬ ‫أم�س‪ ،‬اس�تقبال طلبات الراغب�ن ي االتح�اق بالكلية للفصل‬ ‫التدريب�ي اأول للعام التدريب�ي ‪1435/1434‬ه�‪ ،‬عر البوابة‬ ‫اإلكرونية للمؤسس�ة العامة للتدريب التقني وامهني‪ ،‬ويستمر‬ ‫حت�ى الجمع�ة ‪1434 /8/26‬ه�‪ .‬ودعا عمي�د الكلية امهندس‬ ‫عبدالعزيز الزهراني‪ ،‬امتقدمن عر اموقع مراجعة لجنة القبول‬ ‫والتس�جيل ي الكلي�ة للتدقيق النهائي عى الوثائق والش�هادات‬ ‫اعتبارا ً من الس�بت ‪1434/8/27‬ه�‪ ،‬مضيفا ً أن التقديم ي ‪13‬‬ ‫تخصصا متوفرة بالكلية‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫فيصل بن بندر لشباب القصيم‪ :‬إشراككم في التخطيط‬ ‫ورسم ااستراتيجيات يجري على قدم وساق‬ ‫بريدة ‪ -‬خليفة الهامي‬

‫ترشيح ‪ 43‬من حملة الماجستير والدبلومات‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالرحمن اأنصاري أعلنت وزارة الخدمة امدنية‬ ‫أسماء ‪ 43‬مرش�حا ً من حملة درجة اماجستر والدبلومات‬ ‫م�ا فوق الجامعي�ة‪ .‬وطلبت م�ن امعلنة أس�ماؤهم رعة‬ ‫مراجع�ة أي م�ن ف�روع ومكات�ب وزارة الخدم�ة امدنية‬ ‫اعتبارا ً م�ن اليوم‪ ،‬وحتى نهاية دوام اأربعاء ‪ 17‬ش�عبان‬ ‫الجاري‪ ،‬استكمال إجراءات ترشيحهم وتوجيههم للجهات‬ ‫الحكومي�ة مبارة مهام وظائفهم‪ .‬ولاطاع عى اأس�ماء‬ ‫يرجى زيارة اموقع اإلكروني ل� «الرق»‪.‬‬ ‫اأمر فيصل بن بندر متحدثا ً للشباب خال الجلسة الحوارية‬

‫(الرق)‬

‫أك�د أمر منطق�ة القصيم اأمر فيصل بن بن�در‪ ،‬أن التوجه‬ ‫نحو إراك الشباب ي التخطيط ورسم ااسراتيجيات لكافة‬ ‫الجه�ات الحكومية الت�ي تبار تقديم الخدم�ات ي امنطقة‬ ‫يج�ري عى قدم وس�اق‪ ،‬وذلك م�ن خال تش�كيل امجالس‬ ‫الخاصة بهم‪ ،‬التي تعرض توصياتها ومقرحاتها‪ ،‬كي يكون‬ ‫لهم موطئ قدم ي صنع القرار ورسمه‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال لقائه عددا ً من شباب امنطقة‪ ،‬ي جلسة حوارية‬ ‫مبارة‪ ،‬خال زيارته مق�ر فعاليات مهرجان بريدة الرويحي ال�‬ ‫‪ 34‬مساء أمس اأول‪.‬‬ ‫وكش�ف اأمر فيصل بن بندر عن التوج�ه إى إقامة «مجالس‬ ‫ش�بابية» يمثلها فئة الش�باب‪ ،‬تش�مل مدن ومحافظ�ات امنطقة‪،‬‬ ‫تُعنَ�ى بتلبية طموحاتهم‪ ،‬وبحث تطلعاته�م‪ ،‬وتعمل عى إراكهم‬ ‫ي وض�ع الخطط والرامج التي تقدمها جميع الجهات والقطاعات‬

‫الحكومية‪.‬‬ ‫واس�تمع ي اللق�اء إى مداخات الش�باب ومش�اركاتهم حول‬ ‫م�ا يتطلع�ون إليه‪ ،‬وما ياحظون�ه عى الخدم�ات امقدمة من قبل‬ ‫الجه�ات الحكومي�ة‪ ،‬وتحدث ع�ن التوجه�ات العلي�ا للدولة التي‬ ‫تؤكد عى رورة العناية بفئة الش�باب‪ ،‬والحرص اأكيد عى تلبية‬ ‫رغباتهم‪ ،‬وتهيئة السبل التي تفتح لهم اآفاق‪ ،‬وتساعد عى تشكيل‬ ‫توجهاته�م الوطني�ة الفاعل�ة‪ ،‬التي تع�زز من اس�تمرارية تطور‬ ‫ورقي الوطن‪ .‬وأبدى أمر منطقة القصيم إعجابه الش�ديد بالفكرة‬ ‫الت�ي يقوم عليه�ا «مقهى الح�وار» الذي يرف علي�ه مركز املك‬ ‫عبدالعزي�ز للحوار الوطن�ي‪ ،‬واصفا ً إياه «بمولد اأفكار»‪ ،‬مش�يدا ً‬ ‫بالجو الحواري الذي يعيشه امقهى‪ ،‬وما يخلقه من ظروف صحية‬ ‫ونبيلة‪ ،‬تكش�ف التوجه�ات واأطروحات الثقافي�ة التي تغلب عى‬ ‫اأوس�اط الش�بابية‪ ،‬مرزا ً الدور الحيوي وامس�ؤول الذي يقوم به‬ ‫مرفو امقهى ي عملية التقويم والتصحيح لكل ما هو غر مناسب‬ ‫ي الفكرة أو الطرح‪.‬‬

‫تتوعد مخالفي توزيع المنشورات على المنازل بـ ‪ 1000‬ريال غرامة‬ ‫أمانة الرياض‬ ‫َ‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫توعَ �دت أمان�ة منطق�ة‬ ‫الرياض بع�ض امحات‬ ‫التجاري�ة غ�ر املتزم�ة‬ ‫بتعميمه�ا الذي أصدرته‬ ‫اأسبوع اماي‪ ،‬وشدَدت‬ ‫خال�ه ع�ى ع�دم توزي�ع‬

‫الروش�ورات وامنش�ورات‬ ‫الدعائي�ة م�ن تح�ت أب�واب‬ ‫امن�ازل ونواف�ذ الس�يارات‬ ‫وتعليقها بط�رق غر نظامية‬ ‫خاطئ�ة‪ ،‬لِما يخلف�ه توزيعها‬ ‫م�ن تش�ويه للمنظ�ر الع�ام‬ ‫داخل اأحي�اء وتلويث للبيئة‪،‬‬ ‫وااكتف�اء بتوزيعه�ا بالطرق‬

‫النظامية عر الريد امخصص‬ ‫ووس�ائل اإعام امختلفة‪ ،‬مع‬ ‫أخ�ذ التعهَ �دات الازم�ة عند‬ ‫تجديد الراخي�ص لكل محل‬ ‫مخالف‪.‬‬ ‫وقال مدير امركز اإعامي‬ ‫أمان�ة منطقة الرياض صاح‬ ‫الدريه�م‪ ،‬ل�«ال�رق»‪ ،‬إن‬

‫اأمان�ة س�تطبق الغرام�ات‬ ‫والج�زاءات ع�ى امح�ات‬ ‫امخالف�ة‪ ،‬وح�دَدت غرام�ة‬ ‫مالي�ة ت�راوح ب�ن ‪ 500‬إى‬ ‫‪ 1000‬ري�ال بموج�ب ام�ادة‬ ‫«‪ »4/8/8‬الت�ي تمن�ع منعا ً‬ ‫باتا ً مبارة أو عرض النشاط‬ ‫خ�ارج ح�دود امح�ات‪ ،‬مع‬

‫مقترح بتنظيم مهرجان شبابي سنوي للمواهب تحت إشراف هيئة السياحة‬ ‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫اق�رح قائ�د فريق نج�وم عس�ر‪ ،‬محمد بن‬ ‫ضيف الله اأحمري‪ ،‬عى رئيس الهيئة العامة‬ ‫للس�ياحة واآثار‪ ،‬اأمر س�لطان بن س�لمان‬ ‫فكرة إقامة مهرجان ش�بابي سنوي متكامل‪،‬‬ ‫يحوي مواهب الش�باب‪ ،‬ويكون تحت إراف‬ ‫هيئة السياحة استقطاب الشباب والعمل عى إدارة‬ ‫هذه امواهب بالشكل اأمثل‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك خال تدش�ن اأم�ر س�لطان بن‬ ‫س�لمان فعالي�ة الفريق ي مق�ر القري�ة الراثية ي‬ ‫متن� ّزه الس�ودة الس�ياحي‪ ،‬اس�تمع خالها لرح‬ ‫مفصل عن امش�اركة بأضخم طاقم متنوع من هواة‬

‫الس�يارات ا ُمعدّلة والدبّابات النارية وفرق اإسكيت‬ ‫الت�ي َش� ّكلت واحدة من أب�رز وأضخ�م الفعاليات‬ ‫الشبابية التي يحتضنها مهرجان «أبها يجمعنا»‪.‬‬ ‫وأوض�ح اأحم�ري أن الفري�ق لي�س مج�رد‬ ‫مجموع�ة م�ن الهواة‪ ،‬بل ش�باب عى ق�در عال من‬ ‫ااحرافي�ة‪ ،‬يلت�زم بالتعليم�ات واأنظم�ة‪ ،‬افتا ً إى‬ ‫أن م�ن أول اهتماماته الحرص ع�ى التقيّد بأنظمة‬ ‫وتعليم�ات الدول�ة اأمني�ة وااجتماعي�ة مؤك�دا ً ي‬ ‫الوق�ت ذاته أن الفريق لم يكن يوم�ا ً من اأيام ملكا ً‬ ‫لش�خص ما وإنما يعمل بقلب رجل واحد‪ ،‬يجمعهم‬ ‫ح�ب هذا النوع م�ن ااهتمامات ويق�دّم لوحة فنية‬ ‫بقال�ب ش�بابي ومس�ة إبداعي�ة تحق�ق م�ع كافة‬ ‫مؤسس�ات الدول�ة الحكومي�ة والخاص�ة تط ّلعات‬

‫القي�ادة من خ�ال امش�اركة ي جمي�ع الفعاليات‬ ‫الديني�ة وااجتماعية والثقافية والرفيهية إضافة إى‬ ‫ما قدم�ه الفريق خال الفرة اماضية من مش�اركة‬ ‫للم�دارس والجامع�ات وامستش�فيات والجمعيات‬ ‫الخري�ة ومكات�ب الدع�وة واإرش�اد‪ ،‬ودور اأيتام‬ ‫والش�ؤون ااجتماعي�ة واحتف�اات اأعي�اد واليوم‬ ‫الوطني‪ ،‬وأضاف ‪»:‬نجوم عس�ر ه�م اأبرز تنظيما ً‬ ‫واحرافية والتزاماً‪ ،‬واهتمامهم بدينهم مقدم عى كل‬ ‫ااعتبارات»‪.‬‬ ‫وأبدى اأمر سلطان إعجابه وفخره بما شاهده‬ ‫م�ن تميّ�ز ي الفري�ق‪ ،‬وتنظيم عاي الدق�ة‪ ،‬ونقلُهم‬ ‫الصورة امرّفة ع�ن امنطقة‪ ،‬مبدي�ا ً تفاؤله الكبر‬ ‫بأنه سيمثل الوطن أفضل تمثيل‪.‬‬

‫«التفحيط والرفع والدرفت» يُ لهب حماس ّزوار مهرجان بريدة‬ ‫بريدة ‪ -‬إياد اموى‬ ‫جذب�ت س�احة الع�روض‬ ‫الش�بابية ي مهرج�ان بري�دة‬ ‫الرويح�ي ‪ُ ،34‬هواة «التفحيط‬ ‫والرف�ع والدرف�ت والنصَ �ب‬ ‫والتفج�ر»‪ ،‬حي�ث ّ‬ ‫خصص�ت‬ ‫إدارة امهرج�ان س�احة كب�رة‬ ‫ليُم�ارس الجمي�ع هواياته�م امحبّبة‬ ‫بااستعراض بالس�يارات والدراجات‬ ‫النارية و«السكيت»‪.‬‬

‫ّ‬ ‫الس�احة تواف�د‬ ‫وش�هدت‬ ‫مجموعة من الش�باب عر مجموعات‬ ‫مختلفة ومس�ميات متع�ددة كقروب‬ ‫ّ‬ ‫«العشة»‪ ،‬وقروب‬ ‫«امستحيل» وقروب‬ ‫«السكيت» والذين يُقدِمون عروضهم‬ ‫ع�ر مغامرات حماس�ية لفتت أنظار‬ ‫الزوار‪ ،‬وأش�علت امدرجات بالهتافات‬ ‫والتصفيق‪.‬‬ ‫وقال أحمد الش�مري (من مدينة‬ ‫ّ‬ ‫بالعش�ة)‪ ،‬إن�ه أتى‬ ‫حائ�ل والش�هر‬ ‫مدينة بريدة ليس�تعرض أمام عشاق‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫هذه الهواية ويُقدّم ذلك من خال عدة‬ ‫مهرجانات ي مدن متفرقة‪.‬‬ ‫وعن مصطل�ح «التفجر»‪ ،‬ذكر‬ ‫أن�ه عبارة ع�ن رهان ب�ن امفحطن‬ ‫الراب�ح في�ه من يق�وم بتفج�ر أحد‬ ‫اإط�ارات ي مدة وجي�زة خال فرة‬ ‫التفحيط‪.‬‬ ‫أما عبدالله الحسن وعبدالرحمن‬ ‫الحرب�ي وهم�ا م�ن امتفرج�ن‪،‬‬ ‫فش�دّدا ع�ى رورة فتح مث�ل هذه‬ ‫الس�احات عى مدار العام لتستقطب‬

‫«امفحطن» والجمهور عى حد سواء‪،‬‬ ‫وسيس�اهم ذلك ي الحد من ممارس�ة‬ ‫ه�ذه الظواهر ي اأماكن والش�وارع‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أوض�ح امرف عى‬ ‫الس�احة الش�بابية فهد العن�زي‪ ،‬أن‬ ‫الفعاليات الشبابية اقت إقباا ً منقطع‬ ‫النظ�ر‪ ،‬ورغبة أكيدة م�ن امواهب ي‬ ‫تقديم عروضه�م امميزة واعدا ً الزوار‬ ‫بمزيد من امتعة واإثارة وامرح خال‬ ‫أيام امهرجان امقبلة‪.‬‬

‫أخ�ذ التعه�دات الازم�ة عى‬ ‫كل صاح�ب مح�ل مخال�ف‬ ‫بعدم تك�رار ذلك مس�تقباً‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أنه�ا َ‬ ‫خصص�ت هاتف‬ ‫الط�وارئ ال�ذي يعم�ل ع�ى‬ ‫م�دار الس�اعة (‪ )940‬لتلقي‬ ‫باغات امواطنن وامقيمن ي‬ ‫مدين�ة الري�اض امتعلقة بأي‬

‫مخالفات أو ماحظات تتعلق‬ ‫بالخدم�ات البلدي�ة‪ ،‬حي�ث‬ ‫يتم تحوي�ل الب�اغ إلكرونيا ً‬ ‫ل�إدارة امختص�ة للعمل عى‬ ‫متابعت�ه وإنهائ�ه واتخ�اذ‬ ‫اإجراءات امناس�بة له بأقى‬ ‫رعة مُ مكنة‪.‬‬ ‫وأضاف أن اإدارة العامة‬

‫للنظاف�ة تكثِ�ف رقابته�ا‬ ‫امس�تمرة ع�ى النظافة داخل‬ ‫اأحي�اء للح� ِد م�ن توزي�ع‬ ‫امنش�ورات الدعائي�ة ورميها‬ ‫ي الش�وارع والطرق�ات‬ ‫م�ن قِ ب�ل بع�ض امؤسس�ات‬ ‫وال�ركات الخاص�ة بط�رق‬ ‫مخالف�ة وإراره�ا بالبيئة‪،‬‬

‫وذلك تمش�يا ً مع ق�رار إمارة‬ ‫منطقة الرياض ي وقت سابق‬ ‫للجهات الحكومي�ة برورة‬ ‫تطبيق منع توزيع امنشورات‬ ‫الدعائي�ة عى امن�ازل بطرقة‬ ‫غ�ر نظامي�ة‪ ،‬وتوزيعه�ا‬ ‫ع�ر الري�د ووس�ائل اإعام‬ ‫امختلفة‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪10‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺄﺑﻬﺎ ﻟـ |‪ :‬ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ وﻗﺖ ﻟﻠﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻘﺎوﻟﻴﻦ‪ ..‬وﺗﻌﺜﺮ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻇﺎﻫﺮة ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺄﺑﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻐﺒـﺮي أن اﻤﺠﻠﺲ ﻳﻌﻜﻒ‬ ‫اﻵن ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻃـﻼع ﻋـﲆ ﺧﻄـﻂ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫وﻧﻈﺮﺗـﻪ وإﻋـﺎدة ﺗﺮﺗﻴـﺐ ﻃﺮق‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ ﻣﻊ اﻤﴩوﻋﺎت ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﻧﻈﺮة ﻋﻠﻤﻴﺔ إﺑﺪاﻋﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وﺿـﻊ ﻋـﲆ ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻣﻬﺎﻣـﻪ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻣـﻮر اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم‪ ،‬وﻧﻈـﺮا ً ﻟﻄـﻮل اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻓﺈﻧﻨـﺎ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ وﺿﻌﻨﺎ ﺳـﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﻸوﻟﻮﻳﺎت ووﺿﻌـﺖ ﻟﻬﺎ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﺘﻔﻌﻴﻠﻬـﺎ وأداء اﻟـﺪور‬ ‫اﻤﻨـﺎط ﺑﺎﻤﺠﻠـﺲ ﺣﻴﺎﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻌﲆ‬ ‫ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل وﺿـﻊ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ‬ ‫أوﻟﻮﻳﺎﺗـﻪ ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺗﴪﻳﻊ إﻧﺠﺎز اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎءات اﻤﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻣـﻊ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‬ ‫وﻣﺴـﺆوﱄ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﺘﺬﻟﻴﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬ ‫وﺣﻘﻘﻨـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺟﻴـﺪة‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻦ آﺧﺮﻫﺎ ﻓﺘـﺢ ﻧﻔﻖ اﻤﺤﺎﻟﺔ‬ ‫وﺟﴪ اﻤﻮﻇﻔﻦ أﻣﺎم ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻢ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ ﺑﺘﺪﺧﻞ دؤوب‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺒﺮي‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻐﺒﺮي‪ :‬ﻫﻨـﺎك ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻤﺘـﴬرة ﻣﺜـﻞ اﻤﻨﺴـﻚ‬ ‫واﻟﺒﺪﻳـﻊ واﻤـﺮوج وﻏﺮﻫـﺎ ﻳﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺟﺎﻫـﺪا ً ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻹﻳﺠﺎد‬ ‫ﺣﻠﻮل ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘـﻰ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻤﻴﺎه ﻟﴪﻋﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻣﺜـﻞ ﺣﻲ اﻟﻨﺼﺐ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋـﲆ أن اﻤﺠﻠـﺲ ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻹﻳﺠﺎد ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﴩاﻛﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل‪ :‬إﻧﻨﺎ ﻧﺠﺪ ﺗﺮﺣﻴﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﻤﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻨﻈﺮة‪ .‬ﻧﺎﻓﻴـﺎ ً ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ وﺟﻮد ﺧﻼﻓﺎت ﻣـﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻗﺎل‪ :‬ﻫﻨـﺎك ﺑﻌﺾ اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻤﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻧﺤﻦ ﻧﺘﺎﺑﻊ‬

‫أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻣﻊ أﻣﺮ ﻋﺴﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻤﻘﺎوﻟﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺨﻤﺔ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ وﻧﻨﺴـﻖ ﻣﻌﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ داﺋﻢ‬ ‫ﻹﺗﻤـﺎم وإﻧﻬـﺎء ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻬﺎم اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وﻋـﻦ اﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻗـﺎل اﻟﻐﺒـﺮي‪ :‬إن‬

‫اﺧﺘﺼﺎﺻـﺎت اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠـﺎوز اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻧﻈﺮا ً ﻹدراك اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺑﺄن أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻓﻘـﺪ أﺑﺪى‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ رﻏﺒﺘـﻪ ﰲ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺪور ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺴـﻴﺎق ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬

‫أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ووﺟﺪ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻛﺪ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻤﺠﻠـﺲ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻬﻢ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬وأﺿـﺎف ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺑﺪأ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ذات اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﻲ وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ ﻣﺮﺿﻴﺔ‬

‫إﱃ ﺣـﺪ ﻣـﺎ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ ﻣﺎ زﻟﻨـﺎ ﻧﻄﻤﺢ‬ ‫ﰲ اﻤﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎون ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨﺪم‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻣﺤـﻞ اﻻﻫﺘﻤـﺎم واﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ اﻵن ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﻄﺮق‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ واﺣﱰاﻓﻴـﺔ ﻟﻮﺿﻌﻬﺎ ﰲ ﺑﺆرة‬ ‫اﻟﻀﻮء ﻋﻨﺪ ﻣﺘﺨﺬ اﻟﻘﺮار‪.‬‬

‫ﻣﺠﺎﻣﻼت ﻋﻘﻮد اﻟﱰﺳﻴﺔ‬ ‫واﻋـﱰف اﻟﻐﺒـﺮي ﺑﻮﺟـﻮد‬ ‫ﻣﺠﺎﻣـﻼت ﰲ ﻋﻘـﻮد وﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﻗـﺎل‪ :‬إن اﻟﺨﻴـﺎرات‬ ‫ﻣﺤـﺪودة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﻣﺘﺴـﻊ ﻟﻠﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌـﺪد ﻣﺤﺪود‬ ‫واﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺗﺤﺘﺎج ﻣﻘﺎوﻻ ً ﻟﻪ إﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ وﺧﱪة ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻛﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻣـﻦ ﻳﻤﻠـﻚ ﻫﺬه اﻷﻣـﻮر ﻋﺪد‬ ‫ﻣﺤـﺪود ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﻠﻤﺤـﺎ ً إﱃ أن‬ ‫إﺳﻨﺎد اﻤﺸﺎرﻳﻊ إﱃ اﻤﻘﺎوﻟﻦ اﻟﺼﻐﺎر‬ ‫أو اﻤﺒﺘﺪﺋـﻦ ﻟﻴـﺲ ﺳـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻤﺒﺪأ رﻏﻢ ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺔ ﻋﻤﻞ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬إن اﺳﺘﺠﻼب ﻣﻘﺎوﻟﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻄﻠـﺐٌ ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺨﻤﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺴـﻬﻞ أن ﻳﱰك ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫ﻟﻴﻔﺘـﺢ ﻋﻤﻼً ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ أﺧـﺮى إﻻ إذا‬ ‫وﺟﺪ إﻏـﺮا ًء ﻣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻛﺒـﺮاً‪ .‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻧﺎﻗﺸﻮا ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﻣﺮارا ً ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﻢ وﺟﺪوا أن‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﻔﺮض ﻧﻔﺴﻪ ﰲ إﺷﺎرة إﱃ أن‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﻫﻢ اﻷﻛﻔﺄ‪.‬‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺘﻌﺜﺮة‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻐﺒـﺮي أن ﺗﻌﺜـﺮ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻻ ﺗﺨﺘﺺ ﺑﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻫﻮ ﻇﺎﻫﺮة ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻠﻜـﻢ اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺼﻌﺐ اﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻪ ﻋﲆ ﺳـﻮق‬ ‫اﻤﻘـﺎوﻻت وﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻻﺳﺘﺸـﺎرات‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن أﺳﺒﺎب‬ ‫اﻟﺘﻌﺜﺮ ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺼﻌﺐ إﻟﻘﺎء‬ ‫اﻟﻠﻮم ﻋﲆ اﻷﻣﺎﻧـﺔ أو اﻤﻘﺎول ﻟﻮﺣﺪه‬ ‫أو اﻻﺳﺘﺸﺎري ﻟﻮﺣﺪه‪ .‬ذاﻛﺮا ً أن أﺣﺪ‬ ‫اﻷﺳﺒﺎب ﻫﻮ ﺗﻘﻠﺒﺎت اﻷﺳﻌﺎر ووﺟﻮد‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟـﻦ اﻤﺆﻫﻠـﻦ وﻣﺤﺪودﻳـﺔ‬ ‫ﻋﺪدﻫـﻢ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻳـﻼزم أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺪة‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﻦ اﻷﺳـﺒﺎب أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﺑﻂء اﻟﺘﺪﻓـﻖ اﻤﺎﱄ ﻣﻦ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﱰﺣـﺎ ً إﻳﺠﺎد ﺣﻠـﻮل ﺟﺬرﻳﺔ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻹﺧﻔﺎﻗﺎت‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ إﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﻋﻠﻴﺎ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺗﺬﻟﻴـﻞ اﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت‬ ‫واﻟﻌﻮاﺋـﻖ أﻣـﺎم اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫ﻛﻞ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻌﻴﻘـﺔ واﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺗﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻠﻮل‬ ‫ﺳﺘﺠﻨﺐ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻌﺜﺮ‬ ‫واﻟﺘﺄﺧﺮاﻟـﺬي ﻳﻜﻠـﻒ ﺧﺰاﻧﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻛﺜﺮاً‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻐﺒـﺮي أن ﻗﻨـﻮات‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻣﺘﻌﺪدة‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﺠﻠﺲ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺷﻜﺎواﻫﻢ ﰲ ﻣﻘﺮه‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬‬


‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺪء ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫‪ ٢٥‬ﻧﺎدﻳ ًﺎ‬ ‫ﻓﻲ »ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ«‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺑﺪأ ‪ 25‬ﻧﺎدﻳﺎ ً ﻣﻮﺳﻤﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ أﻣﺲ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﱰوﻳﺤﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ أﻣﺎم اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻟـ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸـﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬أن »ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻄﺎﺋﻒ«اﻋﺘﻤﺪ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ‪ 25‬ﻧﺎدﻳﺎ ً ﻣﻮﺳـﻤﻴﺎ ً ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨـﺎت داﺧﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻷﺧﺮى »اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬـﺎ« ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩة آﻵف ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬وﻳﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫‪ 250‬ﺗﺮﺑﻮﻳـﺎً‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﱪاﻣـﺞ واﻹﴍاف واﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ‪،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫أن اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُ ﱢ‬ ‫ﻮﻓﺮ ﻟﻠﻤﻨﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻼت ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻷﻧﺪﻳﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ ﻧـﺎدي اﻟﻌﻘﻴﻖ‬ ‫وﻣﻘـﺮه اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺎدي اﻹﺑـﺪاع ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ »رﻧﻴﺔ«‪،‬‬ ‫وﻧﺎدي اﻟـﻮرود ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ »اﻟﺨﺮﻣﺔ«‪ ،‬وﻧـﺎدي اﻤﻮﻫﺒﺔ ﺑﻤﺪارس‬

‫واﺣـﺔ اﻟﻔﻜﺮ »اﻷﻫﻠﻴـﺔ« وﻫﻮ ﺧـﺎص ﺑﺎﻤﻮﻫﻮﺑـﺎت ﺣﻴﺚ ﻳﻘﺪم‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ إﺛﺮاﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑﺎت‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أﻧّﻬﺎ ﺗﺤﺘﻀﻦ اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺪى اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺪى اﻤﻬﻨﻲ واﻟﻔﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺘﺪى اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﱠ‬ ‫ﺧﺼﺺ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺒﻨﻦ ‪ 21‬ﻧﺎدﻳﺎ ً ﻣﻮﺳـﻤﻴﺎً‪ ،‬أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻹدارة »اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ«‪ ،‬وواﺣﺪ ﺑﻤﺪارس ﻃﻼﺋﻊ‬ ‫اﻤﺒﺪﻋـﻦ »اﻷﻫﻠﻴﺔ«‪ ،‬وﻧﺎ ٍد ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ و‪ 17‬ﻧﺎدﻳﺎ ً ﺗﺤﺖ إﴍاف‬ ‫إدارة اﻟﻨﺸﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺼﻤﻢ »ﺗﻴﺸﻴﺮﺗﺎت« ﺗﺤﻤﻞ ﻋﺒﺎرات ﻋﺮﺑﻴﺔ و َﺗ ْﻠ َﻘﻰ رواﺟ ًﺎ ﺑﻴﻦ َ‬ ‫اﻟﻜﻨﺪ َّﻳﻴﻦ‬ ‫ﻣﺒﺘﻌﺚ ﻳُ ﱢ‬ ‫ﻛﻨﺪا ‪ -‬إﴎاء اﻟﺒﺪر‬ ‫أﻃﻠـﻖ اﻤﺒﺘﻌـﺚ اﻟﺴـﻌﻮدي أﺣﻤـﺪ ﻓـﺎروق‬ ‫ﻛﻮﻧﺶ‪ ،‬ﻣﺘﺠﺮه اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻟﻜﻨﺪي »ﻓﻨﺎﻳﻞ‬ ‫ﻛﻮﻧـﺶ« ﻗﺒﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﻟﻴﻨﺎﻓﺲ أﺷـﻬﺮ ﻣﺎرﻛﺎت‬ ‫اﻤﻼﺑﺲ ﰲ ﻛﻨﺪا‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺼﻤﻢ »ﺗﻴﺸـﺮﺗﺎت«‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻋﺒـﺎرات ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﻠﺴـﺎن ﺣﺎل ﻻﺑﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﻻﻗﺖ رواﺟـﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻜﻨﺪﻳﻦ‪ ،‬واﻤﺒﺘﻌﺜﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬ ‫راﺟﺖ ﺑﻦ اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻛﻮﻧﺶ »ﻻﻗﻰ اﻤﴩوع ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻢ‬ ‫أﻛﻦ أﺗﻮﻗﻌﻪ‪ ،‬وراﺟﺖ ﺗﻴﺸﺮﺗﺎت ﻛﻮﻧﺶ ﺑﻦ اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ‪ ،‬وأﻧـﻮي اﻓﺘﺘﺎح ﻓـﺮع ﱄ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻋﻮدﺗﻲ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻣﺼﻤﻢ ﺟﺮاﻓﻴﻜﺲ‪ ،‬ﻋﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﺪﻋﺎﻳﺔ واﻹﻋﻼن ﰲ ﻋﻤﺮ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺟﺎء ﻟﻜﻨﺪا ﻟﺪراﺳـﺔ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ ﰲ اﻟﻔﻨﻮن اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وزوﺟﺘـﻪ ﻣﺒﺘﻌﺜـﺔ ﻛﺬﻟـﻚ ﻟﺪراﺳـﺔ إدارة اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻓﻜﺮة ﻣﴩوع »ﻓﻨﺎﻳـﻞ ﻛﻮﻧﺶ« ﺗﺒﻠﻮرت‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺣﻮاﱄ ﻋﺎم‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﻇﻞ‬ ‫ﺑﺮﻓﻘﺔ زوﺟﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻢ دراﺳﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻔﻜﺮ ﰲ إﺷﻐﺎل‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﴚء ﻧﺎﻓﻊ‪ ،‬وﻗﺎل »اﻟﺘﻴﺸـﺮﺗﺎت اﻤﻮﺟﻮدة‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻮق ﺗﺤﻤـﻞ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً أﺳـﻤﺎء اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺼﻨﻌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬أو ﻋﺒـﺎرات ﻗـﺪ ﻻ ﻳﻌﻠـﻢ ﻣﺮﺗﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﻨﺎﻫـﺎ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ إن ﻛﺎن ﻳﻌﻠﻢ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﻋﲆ اﻷﻏﻠﺐ ﻻ‬ ‫ﺗﻤﺜﻠـﻪ‪ ،‬ﻓﺮاودﺗﻨﻲ ﻓﻜﺮة إﻧﺘﺎج ﺗﻴﺸـﺮﺗﺎت ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﻠﺴـﺎن ﺣﺎل ﻻﺑﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ أن أﺛﺒـﺖ ﻣﴩوﻋﻲ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﻪ اﺗﻔﻘﺖ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ )‪ (PaperMoon‬ﻟﻠﻬﺪاﻳﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﻤﺜﻴـﻞ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ ﻛﻮﻧﺶ ﰲ ﺳـﺒﻌﺔ‬ ‫ﻣﺤﻼت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪.‬‬

‫ﻻﻗﺖ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ أﺣﻤﺪ ﻛﻮﻧﺶ رواﺟﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﺑﻦ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﻛﻨﺪا‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﺎﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ إﻋﻼﻧﻲ ﻟﻠﻘﻄﺎرات اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﺄﻳﻴﺪ واﻧﺘﻘﺎد‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﻛﻮﻧﺶ أﻧﻪ أﻃﻠﻖ أول ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﰲ ﺻﻴﻒ‬ ‫‪ ،2012‬وﻗﺪ اﻋﺘﻤﺪت ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻋﲆ دﻣﺞ اﻟﻜﻠﻤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻮرة‪ ،‬أو اﻟﻜﻠﻤﺔ ﻓﻘﻂ وﻛﺘﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﱄ اﻫﺘﻤﺎم ﻛﺒﺮ ﺑﺎﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻟﺬا اﺣﺘﻮت‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ ﻋﲆ ﻛﻠﻤـﺎت ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺨﻄﻮط‬ ‫ﺟﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻒ اﻟﻄﺮﻳﻔﺔ اﻟﺘﻲ واﺟﻬﺘﻬﺎ ﺣﻦ‬ ‫ﺳـﺄﻟﻨﻲ أﺣﺪ اﻟﻜﻨﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﺗﺮﺟﻤـﺔ ﺟﻤﻠﺔ )ﻣﻘﺎدﻳﺮ‬ ‫ﻳـﺎ ﻗﻠﺒـﻲ اﻟﻌﻨﺎ ﻣﻘﺎدﻳـﺮ(‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ُﻛﺘﺒﺖ ﻋـﲆ أﺣﺪ‬

‫اﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﺎوﻟـﺖ ﻣﻄﻮﻻ ً إﻓﻬﺎﻣـﻪ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ‬ ‫دون ﺟﺪوى«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أﻧﻪ ﻻﻗﻰ اﻻﻧﺘﻘﺎد ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫ﻓﻤﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﺳﺘﻬﺰأوا ﺑﻔﻜﺮﺗﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﺗﻴﺸﺮﺗﺎت‬ ‫ﻛﻮﻧﺶ ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻜﻞ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﻬـ ﱡﻢ ﻓﺌﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ اﻤﺮﺣﻦ ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻲ ﻟﻢ‬ ‫أﻫﻤﻞ اﻟﻔﺌـﺔ اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬ﻓﻘﺪﻣﺖ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ أﺑﻴﺎت ﺷـﻌﺮﻳﺔ ذات‬ ‫ﺣﻜﻤﺔ ﻣﺄﺧﻮذة ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻲ«‪.‬‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻳﺤﻤﻠﻮن »ﺗﻴﺸﺮﺗﺎت« ﻣﻦ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻛﻮﻧﺶ‬ ‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ أﺟﻤﻞ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ ﻛﻮﻧـﺶ أﻧﻪ ﺳـﻴﻔﺘﺢ ﺑـﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻠﻨﺎس ﰲ ﻣﴩوﻋﻪ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫أو ﻋﺒـﺎرات ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﻘﻴﻢ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أﺟﻤﻞ‬

‫ﻋﺒﺎرة ﻃﺮﻳﻔﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﻬﺎ ﻋﱪ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫»اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك« اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤﻌـﺮض‪ ،‬وﻗـﺎل »ﺗﻘﺒﱡﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻤـﴩوع ﻛﺎن أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ راﺋـﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ )ﻻ ﻳﻜﺜﺮ( أﺷـﺎر إﱃ ﻣﴩوﻋـﻲ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫ﺣﻠﻘﺎﺗـﻪ‪ ،‬وارﺗﺪى ﻣﻘﺪﻣﻪ اﻟﻜﻮﻣﻴـﺪي ﻓﻬﺪ اﻟﺒﺘﺮي‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺘﻴﺸﺮﺗﺎت ﺧﻼل اﻟﺤﻠﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه ﻛﻮﻧـﺶ إﱃ أﻧـﻪ ﻳﺸـﺎرك ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻤـﻪ‬ ‫ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻨـﻮادي اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻜﻨـﺪا‪ ،‬وﺗﺠـﺪ‬ ‫ﺗﺼﺎﻣﻴﻤـﻪ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﺷـﺎرﻛﺖ ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ أﻗﻴـﻢ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺷـﻴﻜﺎﻏﻮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وأﻣﺜـﻞ راﻋﻴﺎ ً ذﻫﺒﻴـﺎ ً ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﺤﻤﻠـﺔ )ﻟﻔﺔ اﻟﺒﺸـﺖ( اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳﺔ اﻤﻘﺎﻣﺔ ﰲ ﺳـﺒﻊ‬ ‫ﻣﺪن ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ أﺳﻤﺎء‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﻣﺜـﻞ ﺑﺪر ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻫﺸـﺎم ﻓﻘﻴـﻪ‪ ،‬وﻳﺎﴎ‬ ‫ﺑﻜﺮ وﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗـﺪم ﻣﻼﺑﺲ ﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺔ ﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫إﻋﻼﻧﺎت اﻟﻘﻄﺎرات‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﻮﻧـﺶ إﻧـﻪ ﻓـﺎز ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أﺟﻤﻞ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ إﻋﻼﻧﻲ ﻟﻠﻘﻄـﺎرات اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻤﻮاﺻـﻼت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ ﻣﻘﺎﻃﻌـﺔ ﺑﺮﺗـﺶ‬ ‫ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ ‪ Translink‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺪرس ﻓﻴﻬﺎ ‪ ،Emily Carr University‬ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ اﺳـﻢ ‪ ،Art On Transit‬ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﻌـﺮض‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎرات واﻟﺤﺎﻓﻼت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻓﺎﻧﻜﻮﻓـﺮ وﺿﻮاﺣﻴﻬﺎ‪ ،‬وأﺿـﺎف »اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻓﺎزت‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺎﺗﻲ اﻟﺜﻼث اﻟﺘﻲ ﺣﻤﻠﺖ اﺳﻢ )‪Vancouver‬‬ ‫‪ ،(Start‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎﻧـﺖ ﻛﺎﻟﱰﺟﻤﺎت اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻤﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻓﺎﻧﻜﻮﻓﺮ«‪.‬‬

‫أرﺑﻊ ﻓﺮق œﺣﻴﺎء ﻣﺴﺮح اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺑﺮﻳﺪة ‪٣٤‬‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬إﻳﺎد اﻤﻮﺳﲇ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻊ ﻣﻘﺪم ﻣﴪح اﻟﻄﻔﻞ‬

‫ﺗﺘﻌﺎﻗﺐ أرﺑﻊ ﻓﺮق ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻤﺴﺎرح‬ ‫وإﻗﺎﻣـﺔ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‪ ،‬ﻋﲆ ﻣـﴪح اﻟﻄﻔـﻞ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺑﺮﻳـﺪة اﻟﱰوﻳﺤﻲ ‪ 34‬ﻋـﲆ ﻣﺪار أﻳـﺎم اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﱰﻓﻴﻬﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻬﻮي اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬

‫اﺳـﺘﻤﺘﻌﻮا ﺑﺎﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻤﻘﺎﻣﺔ ﰲ ﺣﺪﻳﻘـﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻀـﺎري‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻘـﻮم اﻟﻔﺮق اﻷرﺑـﻊ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻔﺮدﻳـﺔ واﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻠﻖ روح اﻟﺘﺤﺪي‬ ‫واﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑـﻦ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻟﺘﺸﺠﻴﻌﻴﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﻨﻈـﻢ ﻓﺮﻗـﺔ »أﻣـﻮاج« ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻌﺮ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻓﺮﻗﺘﻪ ﻟﻸﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬

‫إﻳﺼﺎل ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت واﻤﻌﺎﻧﻲ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻐﺮس ﰲ ﻧﻔﻮﺳـﻬﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﻔﺎﺿﻠﺔ‪ ،‬اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺒﻞ روح اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‪ ،‬وﺑﺚ روح اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻜﺎﺗﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ ﺑﺎﻤﺴﺎﺑﻘﺎت اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺴﻌﺮ‪ ،‬إن اﻷﺟﻮاء اﻤﺸﺠﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺼﻒ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ وأﻧﺸـﻄﺔ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺒﺖ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﺑﺸﻜﻞ ﻻﻓﺖ‪.‬‬

‫وﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ..‬و ‪ 100‬ﻓﺘﺎة ﺗﻘﺪﻣﻦ ﻟﺸﻐﻞ ‪ 15‬وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﻴﺎﺳﻴﻦ‪ :‬اﻟﻤﺮأة اﺣﺴﺎﺋﻴﺔ ﺗﻤﺘﻠﻚ اﻟﺠﺪﻳﺔ ُ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ‬ ‫اﻗﺘﺤﻤﺖ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻤﻄﺎﻋـﻢ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﻌﻦ ﺧـﻼل ﻓـﱰة‬ ‫وﺟﻴﺰة ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟﺸـﻬﺮ أن‬ ‫ﻳﺜﺒﺘـﻦ ﺟﺪارﺗﻬـﻦ‪ ،‬وﻳﻀﻌﻦ‬ ‫ﺑﺼﻤﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬وﻳﺤﻘﻘﻦ ﻧﺴـﺒﺔ ﺟﺬب‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺰﺑﺎﺋـﻦ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة ﺗُﻌﺪ ﻫﻲ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺻﺎﺣـﺐ وﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻤﻄﻌﻢ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺣﺴـﻦ اﻟﻴﺎﺳـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«إن اﻤـﺮأة اﻷﺣﺴـﺎﺋﻴﺔ‬

‫ﺗﻤﺘﻠـﻚ اﻟﺠﺪﻳـﺔ واﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮاﺿـﻊ وﺣُ ﺐ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻗﺪرة ﻋـﲆ اﻹﺑـﺪاع واﻟﻌﻄـﺎء ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺆﻫﻠﻬـﺎ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﰲ أي ﻣﺠـﺎل‪،‬‬ ‫وﺑﻤﺠﺮد اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﻃﻠﺐ ﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫‪ 15‬ﻓﺘـﺎة ﺑﻤﻄﻌـﻢ ﻋﺎﺋﻼت ﺗﻘﺪﻣﺖ‬ ‫ﻟﻠﻮﻇﻴﻔـﺔ ‪ 100‬ﻓﺘـﺎة‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗـﻢ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻓﺘﻴـﺎت ﺣﺘﻰ اﻵن‪،‬‬ ‫وﻗﺪ اﺳـﺘﻄﻌﻦ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ إﺛﺒﺎت‬ ‫ﺟﺪارﺗﻬﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻦ ﺟﺎدات وﻣﻠﺘﺰﻣﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻟﻬـﻦ ﺑﺼﻤﺎﺗﻬـﻦ‬ ‫اﻟﻮاﺿﺤﺔ ﺟﺪا ً ﰲ اﻹﺗﻴﻜﻴﺖ وأﺻﻮل‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬وﻟﻬﻦ ﻤﺴـﺎت‬

‫ﻣﺤﺎﺳﺒﺎت‬

‫ﻋﲆ دﻳﻜـﻮرات اﻤﻄﻌـﻢ‪ ،‬وﻳﻮﺿﺢ‬ ‫اﻟﻴﺎﺳـﻦ أن ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﻜـﺮة ﺗﻮﻟﺪت‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻦ ﺑﺎب دﻋﻢ اﻟﺴـﻌﻮدة أوﻻً‪،‬‬ ‫وﻓﺘـﺢ ﻣﺠـﺎﻻت ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻳـﺮى أن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﻄﺎﻋﻢ ﻳﻨﺎﺳـﺐ اﻤـﺮأة ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫أن اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬﻦ أﻛﺜـﺮ أرﻳﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻴﺎﺳـﻦ اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ورﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل إﱃ‬ ‫ﺗﻜـﺮار اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ‪ ،‬وﻓﺘـﺢ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻷﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻣﺜﺎل ﻟﻠﺠﺪﻳﺔ واﻻﺣـﱰام واﻻﻟﺘﺰام‬

‫واﻟﺘﻔﺎﻧـﻲ ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬وأﻛﺪت ﻣﻨﻰ‬ ‫ﻃﺎﻫـﺮ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻐﺮﺑﺔ‬ ‫اﻤﻜﺎن‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺸﻌﺮ ﺑﺄن‬ ‫اﻤﻄﻌﻢ ﻫﻮ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ اﻟﺜﺎﻧﻲ وأﴎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﻮاﺟﻪ وزﻣﻴﻼﺗﻬﺎ أي‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺎت‪ ،‬ﺑﻞ إن اﻟـﻜﻞ ﻣﺘﻌﺎون‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻳﺘـﻢ ﺑﻴﻨﻬﻦ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺰﺑﻮﻧـﺎت‪ ،‬اﻟﻠﻮاﺗﻲ أﺻﺒﺤﻦ‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮن ﺑﺄرﻳﺤﻴﺔ أﻛﺜـﺮ‪ ،‬ﰲ اﻹدﻻء‬ ‫ﺑﺂراﺋﻬـﻦ وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻤﻘﱰﺣـﺎت‪،‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ أﻧﻬـﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫ﻟﻠﻮﻇﻴﻔـﺔ ﻗﻤـﻦ ﺑﺎﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺼﻠـﻦ ﻋﲆ‬

‫ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﻘﺒﻼت‬

‫ﻳـﻮم ﻋﻄﻠـﺔ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫رواﺗﺒﻬﻦ ‪1800‬رﻳﺎل ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺗﻘـﻮل زﻫﺮاء‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ إﻧﻬـﻦ ﻃﻮرن أﻧﻔﺴـﻬﻦ‬ ‫ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻦ‪ ،‬وأﺿﺎﻓـﺖ إن اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻤﻦ ﺑﻬﺎ ﺳـﻬﻠﺔ وﺗﻨﺎﺳﺒﻬﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻌﻤﻠـﻦ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻤﻘﺒﻼت‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺼﺎﺋـﺮ‪ ،‬وﺗﻮﺻﻴـﻞ اﻟﻄﻠﺒـﺎت‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ‪ ،‬وﻏﺴـﻴﻞ اﻷواﻧـﻲ‪،‬‬ ‫واﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وأوﺿﺤـﺖ أﻧـﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻘﱰﺣﺎت اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﺧﺎص ﻟﻠﻨﺴﺎء ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻳﻜﻮن اﻟﻄﺎﻗﻢ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬وﻧﻮﻫﺖ إﱃ‬ ‫أن ﻧﺠﺎﺣﻬـﻦ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻤﻄﻌـﻢ‬ ‫ﺧﺮ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ ﻗـﻮة وﻣﻮﻫﺒﺔ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻟﺪﻳﻬـﺎ اﻟﻘـﺪرة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻄﺎء واﻹﺑـﺪاع ﰲ أي ﻋﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺔ أﻧﻬﻦ ﻟﻬﻦ ﻤﺴﺎﺗﻬﻦ اﻤﻤﻴﺰة‬ ‫ﰲ اﻤﻄﻌﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻛـﺪ ﻗﻴﻤﺔ وﺟﻮد‬ ‫اﻤﺮأة ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻄﺎﻋﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻣﻨـﻪ وزﻫـﺮاء و ﻧﻮر‬ ‫وﺳـﺠﺎ وﻣﺮﻳـﻢ وﺑﻨـﻦ ﻓﺘﻴـﺎت ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺰوج واﻷﺑﻨﺎء‪،‬‬ ‫ﻧﺠﺪ زﻣﻴﻠﺘﻬﻦ أم ﻣﺤﻤﺪ )أم ﻷرﺑﻌﺔ‬ ‫أﻃﻔـﺎل( ﺗﺜﺒـﺖ ﺟﺪارﺗﻬـﺎ ﻣﺜﻠﻬﻦ‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ أن اﻤﺮأة اﻤﺘﺰوﺟﺔ واﻷم ﻫﻲ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻗﺎدرة ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳﻌﻮدﻳﺎت ﻳﻘﺘﺤﻤﻦ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ اﻟﻤﻄﺎﻋﻢ ﺑﺎ¡ﺣﺴﺎء‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ‬ ‫ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻤﻨﺼﻮر ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰه ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻤﻨﺼﻮر‪ ،‬ﺑﺰواج اﺑﻨﻬﻢ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻤﻨﺼﻮر‪ ،‬ﻣﻦ اﺑﻨﺔ ﻋﺪوان ﺑﻦ ﻋﺘﻴﻖ اﻟﻌﺪوان ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﺟﻤﻊ ﻏﻔﺮ ﻣـﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﻴﺎن ﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻦ أﻓﺮاﺣﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻊ واﻟﺪه‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻮﻳﻌﻲ(‬

‫‪12‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﻮل ﺑﺎﻟﻚ‬

‫ﻣﻦ أﻋﺎق‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﻌﺮب؟‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﻤﻌﺠﻞ واﻟﻤﺠﺤﺪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ‪ ،‬ﺑﺪأ ﻣﻊ ﺧﻠﻖ اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬أي‪ :‬ﻣﻨﺬ‬ ‫أن ﺑﺪأت ﻋﻴﻨﺎه ﺑﻨﻘﻞ اﻟﺼﻮر إﱃ اﻟﺪﻣﺎغ‪ُ ،‬ﻣ َﻜﻮﱢﻧﺎ ً ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎ ً‬ ‫ﻫﺎﺋـﻼً ﻣﻦ اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ‪ ،‬ﻓﻠـﻚ أن ﺗﻨﻈﺮ‪ :‬ﻛﻢ ﺻـﻮرة ﻳﺤﺘﻔﻆ‬ ‫ﺑﻬـﺎ دﻣﺎﻏﻚ ﻣﻤﺎ رأﺗﻪ ﻋﻴﻨﺎك ﻣﻦ اﻟﺒﴩ واﻟﺸـﺠﺮ واﻟﺜﻤﺎر‬ ‫واﻷزﻫﺎر واﻟﺤﻴﻮان واﻟﻄﺮ واﻷﻣﺎﻛﻦ واﻷدوات‪ ..‬وإﱃ ﻣﺎ ﻻ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻮر!‬ ‫ﻟﺤُ ﺴـﻦ اﻟﺤﻆ أن اﻟﻌﺮب ﻫـﻢ أول ﻣﻦ ﻗﺎم ﺑﻤﺤﺎﻛﺎة اﻟﻌﻦ‬ ‫ﰲ ﻧﻘـﻞ اﻟﺼـﻮر‪ ،‬ذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺻﻨﻊ )أﺑﻮ ﻋـﲇ( أول ﻗﻤﺮة‬ ‫ﺗﺼﻮﻳـﺮ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‪ ،‬أي‪) :‬اﻟﻜﺎﻣـﺮا( وﻫـﻲ ﻣﺤﺮﻓﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ )ﻗﻤﺮة(‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻻ أدري ﻣـﺎ اﻟﺬي دﻫﻰ اﻟﻌﺮب؟! ﻓﻬُ ﻢ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ -‬ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻋﻠﺒﺔ ﻟﺤﻔﻆ اﻟﻜﺎﻣﺮا!‬‫ﻫﻞ ﺻﺤﻴـﺢ أن ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺪﻳﻜﺘﺎﺗﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺘـﻲ أﻋﺎﻗﺖ أﺑﻨﺎءﻫﺎ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺗﺨﻮﻓﺎ ً‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺪوث أي ﻃﺎرئ‪ ،‬ﻻ ﺳﻤﺢ اﻟﻠﻪ؟!‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫إﻳـﺮان ﻓﺘﺤﺖ ﺑـﺎب اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ ﻋﲆ ﻣﴫاﻋﻴـﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ أن ﺗﺘﻔﻮق ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻛﻼ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ أﺟﻞ أن ﺗﺤﺎرب‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬ﻛﻼ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣـﻦ أﺟﻞ أن ﺗﺤـﺎرب اﻟﻌﺮب؛ ﻓﴩﻋﺖ‬ ‫ﺗﺼﻨـﻊ اﻟﺼﻮارﻳـﺦ‪ ،‬واﻤﺪاﻓـﻊ واﻟﺪﺑﺎﺑـﺎت‪ ،‬واﻟﻄﺎﺋـﺮات‪،‬‬ ‫واﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻟﺬرﻳﺔ‪ ..‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ أﺳﻠﺤﺔ اﻟﺪﻣﺎر اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣـﻦ ﻗﺒﻴـﻞ اﻟﻄﺮﻓﺔ أن ﻧﺴـﻤﻲ اﻟﺼﻮر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫)ﺻﻮرا ً ﺷﻤﺴﻴﺔ(‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺿﻮء اﻟﺸﻤﺲ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺑﺪأ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻔﻀﺎء ﰲ اﺳﺘﺨﺪام ﻋﺒﺎرة )ﺻﻮر‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ(؛ أﺻﺒـﺢ إﻃـﻼق ﻣﺴـﻤﻰ‪ :‬ﺻﻮر‬ ‫ﺷﻤﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺼﻮر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻣﺪﻋﺎة ﻟﻠﺘﻨﺪر‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﺪى ﻣﺠﺘﻤﻌﺎت اﻤﻐﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻧﻔـﺲ اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬ﻋﻨﺪ ﻃﻠﺒﻬﻢ‬ ‫ﺻﻮرا ً ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﻘﺪﻣﻦ إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻏـﺮ أن إﴏار ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻨﺎ اﻟﻜﱪى ﻋﲆ اﺳﺘﺨﺪام ﻋﺒﺎرة‪) :‬ﺻﻮر ﺷﻤﺴﻴﺔ(‬ ‫ﻳﺒﺪو ﱄ أﻧﻬﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ ﻏﺰو اﻤﺠﺮات ﻗﺮﻳﺒﺎً! اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻘﻮم ‪-‬ﺑﺎﻟـﴬورة‪ -‬ﺑﺼﻨـﻊ )ﺻﻮارﻳـﺦ( داﻓﻌﺔ‬ ‫ﻤﺮﻛﺒﺎﺗﻬﺎ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬

‫آل ﻓﺮاج ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن‬ ‫ﺑﺰواج أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ آل ﻓﺮاج‪ ،‬ﺑﺰواج أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ ) ﺣﻤﺪ وﺧﺎﻟﺪ اﺑﻨﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﺮاج ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﲇ ﺣﻤﺪ ﻓـﺮاج و ﻛﺮﻳﻤﺔ رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﻋﲇ ﻓﺮاج‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﴫ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻼء واﻷﻗﺎرب‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻞ اﻟﺸـﺎب ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺠﺤﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﻜﱪى ﺑﻔﻨﺪق ﻣﺪارﻳﻢ ﻛﺮاون اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء وأﻗﺎرب اﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻦ‪.‬‬

‫ﺷﻘﻴﻘﺎ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺑﺪر‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻓﻲ ﻣﻨﺰل ﺑﺎﺻﻬﻲ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫ﺟﱪﻳـﻞ ﺑﺎﺻﻬـﻲ‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟﻮد‬ ‫اﺗﻔﻖ وﺣﺮﻣﻪ ﻋﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ‬ ‫»إﺑﺮاﻫﻴﻢ«‪ ،‬ﻟﻴﻨﻀﻢ إﱃ أﺧﻴﻪ‬ ‫»أﻳﻬـﻢ«‪ ،‬ﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة واﻟﺼﻼح‬ ‫وأﻗ ّﺮ ﺑﻪ أﻋﻦ واﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫ﻳﺤﻴﻰ ﺑﺎﺻﻬﻲ‬

‫ﺗﻮﻟﻴﻦ ﺗﻀﻲء ﻣﻨﺰل اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﺳﻤﺮ‬ ‫ﺑﻦ ﻋـﲇ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻣﺴـﺆول‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻤﺸـﱰﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨـﺮج ﺑﻤﻮﻟـﻮدة اﺗﻔـﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫)ﺗﻮﻟـﻦ( ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة و ﻗﺮة أﻋﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬

‫ﺳﻤﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻛﻬﺮﺑﺎء اﻟﺪﻟﻴﻤﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس وأﺷﻘﺎءﻫﺎ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺣﻤﺪ اﻤﻌﺠﻞ‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬اﻟﴩق ﺻﺪر ﻗﺮار‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﺑﱰﻗﻴﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺸﱰﻛﻲ‬ ‫ﻛﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺪﻟﻴﻤﻴـﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻧـﻮاف ﺑﻦ ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﻊ إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﻤﺴﻦ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻟﺠﺪﻳـﻊ ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﱰﻗﻴﺔ وأﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫داﻓﻌـﺎ ً ﻟـﻪ ﻟﺒـﺬل ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻄﺎء‪.‬‬

‫ﻧﻮاف اﻟﺠﺪﻳﻊ‬

‫اﻟﺤﺴﻴﻦ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺘﺨﺮج اﺑﻨﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻋﻤﻪ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫أﺷﻘﺎء اﻟﻌﺮوس وﺷﻘﻴﻖ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫أﻧﺲ اﻟﺸﻬﺮي ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻰ اﻟﺸـﺎب أﻧـﺲ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻇﺎﻓـﺮ اﻟﺸـﻬﺮي‪،‬‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ‪ ،‬ﻣـﻦ اﺑﻨـﺔ ﻇﺎﻓﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻓﺮاج اﻟﺸـﻬﺮي‬ ‫‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ إﺣـﺪى ﻗﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻷﻓـﺮاح ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﻗﺮﺑﺎء‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﺎل اﻟﺨﺮﻳﺞ‪ ،‬ﻋﻤﻪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺨﺮﻳﺞ‪ ،‬ﺧﺎﻟﻪ ﻋﺎدل‪ ،‬واﻟﺪه‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ أﻧﺲ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه‬

‫ﻋﺜﻤﺎن راﺟﺢ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻋﺜﻤﺎن ﻋﲇ‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن راﺟﺢ‪ ،‬ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺣﻜﻤـﻲ‪ ،‬ﺑﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺼﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺬﻫﺒﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺎزان‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺟﻮار واﻟﺪه وأﺧﻴﻪ ﺧﺎﻟﺪ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﰲ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﺮﻳﺴﻦ‬

‫اﻷﻗﺎرب ﻳﺸﺎرﻛﻮن اﻟﻌﺮﻳﺴﻦ اﻟﻔﺮﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺜﻤﺎن راﺟﺢ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وإﺧﻮﺗﻪ ﺧﺎﻟﺪ وﺛﺎﻣﺮ وﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺻﺪﻳﻘﻪ ﻋﲇ رﺣﻤﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق اﺣﺘﻔـﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﺨﺮج اﺑﻨـﻪ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻣﻼزﻣﺎ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر ﻋـﻢ اﻟﺨﺮﻳﺞ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻷﺣـﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﺣﻀﻮر‬ ‫ﺧﺎﱄ ّ اﻟﺨﺮﻳﺞ ﻋﺎدل وإﺑﺮاﻫﻴﻢ ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻳُ ﻀﻲء ﻣﻨﺰل آل ﺳﻨﺎن‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑـﻦ ﺳـﺎﻟﻢ ﻋﺮﻓـﺞ‬ ‫آل ﺳـﻨﺎن ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺎﺗـﺐ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻌﻤﻼء ﰲ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻨﺠﺮان‪ ،‬اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‬ ‫واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻗﺪوم‬ ‫ﻣﻮﻟـﻮده »ﻋـﲇ« ﻟﻴﻨﻀـﻢ إﱃ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﺮﻓﺞ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻴﻪ ﺳـﺎﻟﻢ وﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫وﺷـﻘﻴﻘﺎﺗﻬﻢ‪ .‬ﺟﻌﻠﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة وأﻗ ّﺮ ﺑﻪ ﻋﻦ واﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫آل ﻋﺮﻳﺪان ﻣﺪﻳﺮ ًا‬ ‫ﻟـ »ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﺴﻴﺮ« ﺑﺎœﻧﺎﺑﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق ﺻـﺪر ﻗـﺮار‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ ﺟﻠـﻮي ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻛﺮﻛﻤـﺎن ‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ‬ ‫ﻋﺮﻳﺪان‪ ،‬ﺑﻤﻬﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣـﻦ ﻳـﻮم اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫‪1434/7/29‬ﻫـــ ‪ ،‬وﻤـﺪة‬ ‫ﺷﻬﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺘﻤﺘﻊ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﺈﺟﺎزﺗﻪ اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﺧﻼل ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة ‪.‬‬

‫آل ﻋﺮﻳﺪان‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن‪ :‬اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ أﻫﻤﻠﺖ »اﻃﺮاف«‪..‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫و»اﻟﻜﺮاﺳﻲ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ« أﺿﻌﻔﺖ‬ ‫ﺣﻈﻮﻇﻬﺎ ﻓﻲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻤﻌﺮﻓﻲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‪ ،‬ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻣﻨـﺬ أن اﻓﺘﺘﺤـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﻣﺆﺳﺴـﺔ وادي‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﰲ ﻋـﺎم ‪2008‬م‪،‬‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﺠﻪ ﻋﲆ ﺗﻔﺎوت ﺑﻴﻨﻬﺎ إﱃ إﻧﺸﺎء‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎرات ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬رﻏﺒﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﻧﺴﺒﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻮازﻧـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ اﻟﴫف ﻋـﲆ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫دﻋﻢ ﻣﺨﺮﺟﺎﺗﻬﺎ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﻘﻠﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ اﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬وﻫﻲ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻄﻠﻌﺖ »اﻟﴩق« ﺑﺸﺄﻧﻬﺎ ﺧﱪاء وأﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪى‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬه اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻤﻌﻠﻨﺔ‪ ،‬وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻫﺬه اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات؟‬

‫ﻣﻤﺎرﺳﺔ دوﻟﻴﺔ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤـﺪ آل ﻣﻔﺮح »إن‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌـﺮف ﺑﺎﻟﻮﻗﻒ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﻜـﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ دوﻟﻴﺔ ﻣﻨﺘﴩة‪ ،‬وﺗﻜﻤـﻦ أﻫﻤﻴﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻤﻜﻴﻨﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻣـﻦ إدارة أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ذاﺗﻴﺎ‪ ،‬وﺗﺨﻔﻴـﻒ اﻟﻌﺐء ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮازﻧـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻘﻄﻊ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺨﺼﺼﺎت‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺗﻮﺟـﻪ ﻣﺤﻤـﻮد‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﺪرﻛﺎ »ﻟﻜﻦ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﲆ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻨﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫أن ﻻ ﺗﺘـﴪع ﰲ ﻓﺘـﺢ اﻟﺒـﺎب أﻣـﺎم ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻻ ﺗﻨﺸـﻐﻞ ﻋـﻦ‬ ‫رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ؛ ﻷن ﺑﻨﺎء اﻟﻮﻗـﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ ﺟﻬﻮد ﻛﺒـﺮة ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وإداراﺗﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺨﴙ ﻣﻌﻪ اﻟﺘﺄﺛﺮ‬ ‫ﻋﲆ أداء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻷﺧﺮى«‪.‬‬ ‫واﻗـﱰح آل ﻣﻔـﺮح ﻟﺘﺤﺴـﻦ أوﺿـﺎع‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات وﺟﻮد ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺗﻀﻢ ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﴩﻋﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻹدارة ﻫﺬه‬ ‫اﻷوﻗـﺎف‪ ،‬وﺗﺮﻓﻊ ﻫـﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺳـﻨﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻷداء اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ إﱃ اﻤﻘﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻜﻮن اﻟﻜﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب اﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫ﺧﺮوج إﱃ اﻷﻃﺮاف‬ ‫وﻟﻔﺖ آل ﻣﻔﺮح إﱃ أن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﱰﻛﺰ ﰲ اﻤﺪن اﻟﻜﺒﺮة‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻳﺠﺐ اﻟﺨﺮوج ﺑﺎﻷوﻗﺎف واﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﻃـﺮاف‪ ،‬واﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻨﺎﺋﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ ﺟـﺎزان‬ ‫وﻧﺠﺮان وﺗﺒﻮك وﺣﺎﺋﻞ؛ ﺣﻴـﺚ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ ﻫﻨـﺎك اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﻛﺒـﺮة ﺳـﻮاء ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى إﻛﻤﺎل اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬أو ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫إﻋﺪاد اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ واﻤﺠﻬـﺰة ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﻫﻨـﺎك‪ ،‬إﺣﺪاث ﻓـﺮق ﻛﺒﺮ ﻟﺪى ﻫـﺬه اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻷوﻗـﺎف ﻳﺠـﺐ أن ﻻ ﺗﱰﻛـﺰ ﰲ اﻤـﺪن اﻟﻜﺒﺮة‪،‬‬

‫وإﻧﻤﺎ ﺗﺸﻤﻞ اﻷﻃﺮاف أﻳﻀﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ :‬أﻳﻀﺎ ﻋـﲆ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ أﺻﺤﺎب رؤوس اﻷﻣﻮال وإرﺷـﺎدﻫﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﻜﺎﻣﻦ اﻟﻨﻘﺺ ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﱰﺷﻴﺪ ﰲ اﻹﻧﻔﺎق ﻋﲆ اﺳﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﻛـﺪ وﻛﻴـﻞ ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘـﺮى‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺛﺎﻣﺮ اﻟﺤﺮﺑﻲ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻛﻤـﻮرد ﻣﺎﱄ ﻣﺴـﺘﻘﻞ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى ﺑﺪأت أﺧﺮا ﰲ اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫ﻧﺤﻮ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟـﺬي ﻳﻌﺰز ﻣﻮاردﻫـﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﴍﻛﺔ وادي ﻣﻜﺔ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﺷـﻚ أن‬ ‫ﻣـﺮدود ﻫﺬه اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺳـﻴﻜﻮن إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺤﺮﺑـﻲ إﱃ أن ﻋﻮاﺋﺪ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳـﺘﱰﻛﺰ ﰲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﻌﺮﰲ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻣـﺎ ﻟـﺪى اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻣـﻦ ﺑﺮاءات‬ ‫اﺧـﱰاع ﺗﺠﺎوزت ‪ 200‬ﺑـﺮاءة إﱃ ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ ﺗﺨﺪم اﻟﻮﻃﻦ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﺑﻨﻴﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﺗﻜﻔﻠﺖ ﺑﻬﺎ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻓﻼ داﻋﻲ ﻟﴫف ﻋﻮاﺋﺪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻤـﺢ إﱃ أن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺳـﺘﻨﺼﺐ أﻳﻀﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﴪﻳﻊ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺑﻨﻴﺔ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣـﻞ‪ ،‬وأﺟﻬﺰة‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻻ ﻳﺼﺒـﺢ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻫﺬه اﻟﺒﻨﻴﺔ ﻣﻌﺘﻤﺪا ﻋﲆ اﻟﻮزارة‬ ‫وﺣﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫إﺧﻔﺎق اﻟﻜﺮاﳼ‬ ‫وﻗﻠـﻞ رﺋﻴﺲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺒﺤﻮث ﻧﺎﴏ اﻟﻘﺮﻋﺎوي ﻣﻦ دور اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ دﻋﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧـﻪ إﱃ ﻋﻬﺪ ﻗﺮﻳـﺐ ﻟﻢ ﺗﻄـﺮق اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺠـﺎل اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﻌﺮﰲ‪ ،‬واﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫ﻗﺪراﺗﻬـﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ أﺑﺤـﺎث ذات ﻋﺎﺋﺪ اﻗﺘﺼﺎدي‬

‫اﻟﻘﺮﻋﺎوي‪ :‬اﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫أﻓﺮزت ﻣﻨﺸﺂت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪..‬‬ ‫وﻟﻢ ﺗﺜﻤﺮ أﺑﺤﺎﺛ ًﺎ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ :‬اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﺗﻤﻜﱠ ﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺑﺮاءات اﻻﺧﺘﺮاع‬ ‫إﻟﻰ ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ‬ ‫آل ﻣﻔﺮح‪ :‬اﻟﺘﻮﺳﻊ ﻓﻲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﻳﻀﻌﻒ اﻟﺠﻮدة‬ ‫وﻳﺼﺮف اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﻦ رﺳﺎﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧـﺮة اﻧﻔﺘﺤـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪،‬‬ ‫وأﺧﺬ ﻫﺬا اﻻﻧﻔﺘﺎح ﺷـﻜﻠﻦ ﻣﻦ أﺷﻜﺎل اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬اﻷول اﻟﻜﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ اﻷوﻗﺎف‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻘﺮﻋـﺎوي إﱃ أﻧـﻪ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ‬ ‫اﻟﻜـﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﻘﻮل إن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 35‬ﻛﺮﺳﻴﺎ ﻋﻠﻤﻴﺎ أُﺳﺴﺖ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻟﺘﻲ أﻧﺸـﺌﺖ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻠﻬـﺎ‪ ،‬إﻣـﺎ ﻟﻀﻌـﻒ ﰲ اﻹﴍاف واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬وإﻣﺎ‬ ‫ﻟﺨﻠـﻞ ﰲ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻳﺮ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻜﺮاﳼ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﻘﺮﻋﺎوي إﱃ أن اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﺬي ﻣﻨﻴﺖ‬ ‫ﺑـﻪ ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻟﻜـﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ أﺿﻌـﻒ ﺣﻈﻮظ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻻﻗﺘﺼـﺎد‬ ‫اﻤﻌـﺮﰲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﺗـﺮك ﺻﻮرا ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﻟﺪى رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬واﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻋـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺪى أﻫﻠﻴﺘﻬﺎ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻷﺑﺤﺎث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ذات اﻷﺑﻌﺎد اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻮاﺋﺪ ﻫﺰﻳﻠﺔ‬ ‫أﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮص اﻷوﻗﺎف ﻓﺄﻛﺪ اﻟﻘﺮﻋﺎوي أﻧﻬﺎ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻟﻢ ﺗﺤﻘـﻖ اﻟﻨﺠـﺎح اﻤﺄﻣﻮل‪ ،‬وﻗـﺎل »إن‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼـﺪد ﻟﻢ ﺗﺜﻤﺮ‬ ‫ﻋـﻦ أﺑﺤﺎث واﺑﺘـﻜﺎرات ﻋﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻘـﺪر ﻣﺎ أﺛﻤﺮت‬ ‫ﻋﻦ ﻗﻮاﻟﺐ إﺳـﻤﻨﺘﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺸﺂت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻋﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻄﻲ ﻣـﺮدودا ﻋﻠﻤﻴـﺎ‪ ،‬وﻻ ﺗـﴫف ﻋﻮاﺋﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﻬﺰﻳﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪر ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺑـ ‪%7‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻞ اﻤﻮازﻧﺔ‪ ،‬ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺨﻠﻔﺖ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻓﺔ ﻛﺒـﺮة ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ ﻋـﻦ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ؛ ﺣﻴـﺚ ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﰲ‬ ‫ﻫﻮﻟﻨﺪا وأﺳـﱰاﻟﻴﺎ ﻋـﲆ أﺑﺤﺎث ﻃﻼﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺗﺎﺣﺖ ﻟﻬﺎ‬

‫أوﻗﺎﻓﻬـﺎ ﻣﻮازﻧﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﻌـﺎدل ﻣﻮازﻧﺔ ﺛﻼث دول‬ ‫ﻣﻦ دول اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫واﻗـﱰح اﻟﻘﺮﻋـﺎوي ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ أن ﺗﻌﻘـﺪ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﻣﺆﺗﻤﺮا‬ ‫ﺗﺪﻋـﻮ إﻟﻴـﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻴﻢ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺗﺠﺎرﺑﻬﺎ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻴﺪ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻤﺘﺒﻌـﺔ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺘﺠـﺎرب‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﻋﻄـﺎء‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ أﻛﱪ ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﻟﻠﺪﺧـﻮل ﻛﴩﻳﻚ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﺠﺮد‬ ‫داﻋـﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺳﻼﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﺠـﺎري واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري‪ ،‬وأﺧﺮا‬ ‫إﻳﺠـﺎد ﺣﺎﺿﻨـﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ ﻣﻦ ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫وﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜﺒﺮة ﻣﺜﻞ أراﻣﻜﻮ وﺳﺎﺑﻚ وﻧﺤﻮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﻘﺮﻋﺎوي ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻀﺎﻓﺮ ﺟﻬﻮد‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص واﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ‬ ‫أﺟـﻞ دﻋـﻢ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬وإﻳﺠـﺎد ﺑﺪاﺋﻞ‬ ‫ﻟﺼﺎدراﺗـﻪ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻧﻘـﻊ ﺿﺤﻴﺔ ﻤﺎ‬ ‫ﻳﻠﻤـﺢ ﺑﻪ اﻤﻐﺮب ﻣﺎ ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮى ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺮاج اﻟﺒﱰول اﻟﺼﺨﺮي‪ ،‬واﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﺑﻪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻨﻔﻂ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أﻫﻤﻴﺔ ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻻﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﺤﻮﻳﻞ ﻫﺬه اﻤﻜﺘﺸﻔﺎت إﱃ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻋﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ اﻤﻨﺢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺘﻪ أوﺿـﺢ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫وﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻳﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻣﺎﻧﻲ‬

‫أ ﱠن اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻷﻣﻮال ﻗـﺪ زاد ﰲ اﻵوﻧﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا اﱃ أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮاردﻫﺎ اﻟﺒﴩﻳﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫أو أﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬وأن ﻻ ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ ﻣﺼـﺪر وﺣﻴﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻣـﻦ أﺑـﺮز اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺎت ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻮاردﻫـﺎ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘﱪﻋﺎت واﻤﻨـﺢ واﻟﻮﺻﺎﻳﺎ واﻷوﻗﺎف‪ ،‬وﻟﻜﻦ وﻓﻖ‬ ‫ﴍوط ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﺑﺤﻴﺚ إن وﺟـﺪت ﴍوط ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺘﱪﻋـﻦ واﻤﺎﻧﺤﻦ واﻤﻮﺻﻦ واﻟﻮاﻗﻔﻦ‪ ،‬ﻓﺘﻄﺒﻖ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟـﴩوط‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻳﻜـﻮن ﴏﻓﻬـﺎ ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻟـﴩوط‪ ،‬أﻣـﺎ إذا ﺗﻌﺎرﺿـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟـﴩوط ﻣﻊ‬ ‫أﻫﺪاف اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﻘﺒـﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﱪﻋﺎت واﻤﻨﺢ‬ ‫واﻷوﻗـﺎف واﻟﻮﺻﺎﻳـﺎ أﺻﻼً‪ .‬وﻛﺬﻟـﻚ إذا ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﴩوط ﻣـﺎ ﻫﻮ ﻏﺮ ﻣﻌﺘـﱪ ﴍﻋـﺎً‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﴍ َ‬ ‫ط ﴏف اﻤﺎل ﰲ ﺗﺮﺟﻤﺔ‬ ‫ﻻﻏﻴﺎ ً ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮ َ َ‬ ‫ﻛﺘﺐ ﺳـﺤﺮ وﺷـﻌﻮذة وإﻟﺤﺎد أو إﻋـﺪاد ﺑﺤﻮث‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎﻗﻀـﺔ اﻟﴩﻳﻌـﺔ أو اﻟـﺮد ﻋـﲆ أﻫـﻞ اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف إذا ﻟـﻢ ﺗﻮﺟـﺪ ﴍوط ﻟﻠﻤﺘﱪع أو‬ ‫اﻤـﻮﴆ أو اﻟﻮاﻗـﻒ ﺣﻴﻨﺌـﺬ‪ ،‬ﻓـﺎﻷوﱃ ﴏﻓﻬﺎ ﰲ‬ ‫وﺟـﻮه اﻟـﱪ ُ‬ ‫واﻟﻘﺮب‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻃﺒﺎﻋﺔ ﻛﺘـﺐ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ أو ﺗﺮﺟﻤـﺔ ﳾء ﻣﻨﻬﺎ أو ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻣﻌﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ أو اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ أو اﻹﻧﻔﺎق ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ اﻟﴩﻋﻲ وﺣﻔﻈﺔ اﻟﻘﺮآن واﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺠﻮز ﴏﻓﻬـﺎ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻮﺟﻮه اﻤﺒﺎﺣـﺔ ﻣﻦ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮم اﻟﴩﻋﻴﺔ وإﻋـﺪاد اﻟﺒﺤﻮث ﻓﻴﻬﺎ أو إﺻﺪار‬ ‫ﻣﺠﻼت دورﻳﺔ أو اﻹﻧﻔﺎق ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮارد‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺮﻣﺎﻧﻲ »ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻸوﻗﺎف واﻟﻮﺻﺎﻳﺎ‬ ‫أرى أن ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ووزارة‬ ‫اﻷوﻗـﺎف واﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳُﺴـﺎء‬ ‫اﻟﺘـﴫف ﻓﻴﻬﺎ وﻟﻜـﻲ ﻳﻜﻮن اﻤـﻮﴆ أو اﻟﻮاﻗﻒ‬ ‫واﺛﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻟﴫف ﰲ اﻤﺠﺎل وﺑﺎﻷﺳﻠﻮب اﻤﻨﺎﺳﺐ«‪.‬‬ ‫واﻗـﱰح اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ دﻋـﻮة اﻷﺛﺮﻳـﺎء ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻣـﻦ أﺟﻞ‪ :‬ﺗﺒﻨﻲ أﻋﻤﺎل‬

‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ واﻟﺘﻜﻔـﻞ ﺑﺘﻜﺎﻟﻴﻔﻬـﺎ ﻣﺜﻞ إﺟـﺮاء أﺑﺤﺎث‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬دﻋـﻢ ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﻨﺢ اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺄﻣﻦ أﺟﻬﺰة‬ ‫وﺗﺸـﻐﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﻌﺎﻣﻞ واﻤﺨﺘﱪات‪ ،‬وﺗﺄﺟﺮ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﻤﺘﻠﻜﺎت داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺳﻴﻠﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﻮارد اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻧﺒﱠـﻪ اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ إﱃ أﻧـﻪ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫أن ﺗﺤﻘـﻖ ﻧﻔﻌﺎ ً وﺗﺤﺼـﻞ ﻋﲆ رواﻓـﺪ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺎت واﻟﺼﺎﻻت واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﺒﻨﻲ اﻷﺛﺮﻳـﺎء ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﺗﻤﻮﻳﻞ واﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻨﺎﺷـﻂ‪ ،‬ووﺿﻊ ﻋﻮاﺋﺪ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻼﺷﱰاك‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﺎﺷـﻂ‪ ،‬وإﻗﺎﻣـﺔ اﻟﺪورات‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت واﻷﻣﺴـﻴﺎت ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻣﺒﺎﻟـﻎ رﻣﺰﻳﺔ‪،‬‬ ‫ودﻋـﻮة اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻟـﴩﻛﺎت ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻋﻮاﺋﺪ ﻣﺠﺰﻳﺔ‪.‬‬ ‫دﻋﺎﻳﺔ وإﻋﻼن‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ إﱃ أ ﱠن ﻣـﻦ أﻓﻀﻞ اﻟﺴـﺒﻞ‬ ‫ﻹﻳﺠـﺎد ﺗﻌـﺎون ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺒﻨﻲ أﻗﺴـﺎم اﻹﻋﻼم‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﻣﻬﻤﺔ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ وﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫ووﺿﻊ اﻵﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وﻓﺘـﺢ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬وﻗﻴـﺎم إدارات اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ واﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﺑـﺪور رﻳـﺎدي ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺪﻋﺎﻳـﺔ واﻹﻋـﻼن وﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻄﻮﻳـﺎت اﻤﻮﺿﺤﺔ‬ ‫ﻟﻸﻫـﺪاف‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ اﻟﱪاﻣﺞ اﻹذاﻋﻴﺔ واﻟﺘﻠﻔﺎزﻳﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻦ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫وﺧﺘﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻗﺎﺋﻼً »أرى‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﻗﺪ ﺣﺎن ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺎت ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ اﻟﺠﺪي ووﺿﻊ‬ ‫اﻵﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺪﻋﻢ وﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﻮاردﻫﺎ‬ ‫واﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻃﺎﻗﺎﺗﻬـﺎ وﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ‪ ،‬وأدﻋـﻮ إﺧﻮاﻧﻲ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﻷﺛﺮﻳﺎء واﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم واﻟﺨﺎص‬ ‫ﺑﻜﻞ أﺷﻜﺎﻟﻬﻤﺎ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ذﻟﻚ ودﻋﻢ اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ وﺗﺒﻨـﻲ اﻷوﻋﻴﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ أرﺣﺐ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ«‪.‬‬

‫اﻟﺮﻣﺎﻧﻲ‪ :‬اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮاردﻫﺎ اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ!‬


‫‪14‬‬

‫أﺷﻴﺎء ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﺤﺪث‬

‫رأي‬

‫ﺷﻴﻌﺘﻨﺎ اﻟﻌﺮب‬ ‫إﻟﻰ‬ ‫ِ‬ ‫ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺮوﻳﻠﻲ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻃﺎﻟﻊ‬ ‫‪italea@alsharq.net.sa‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋـﴫيّ ﺻـﺎدق ﻻ ﻳﺨﻀ ُﻊ‬ ‫ﻫﻮ ﻧـﺪا ٌء ْ ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ ﺷـﻮرى أو ﺑﺮﻤﺎن ﺧﻀ َﻊ ﻤﺴـﻤﻴﺎت‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺳـﻴﺎط‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻔﻴّـﺔٍ وﻻ أ ُ ْﺧ ِﻀـ َﻊ ﻟﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺘﺴﻴﻴﺲ أو ﻇﻼ ِم اﻟﺴﺠﻮن‪ ،‬وﻻ ﻣﺰﻳ ٍّﻒ ﺑ َ‬ ‫ﻦ‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻀﻊ ﻤﺼﺎﻟـﺢَ ﺗﺠﺎرﻳّﺔ وزﻋﺎﻣﺔٍ‬ ‫أﻏﺮت‬ ‫وأﻋْ ﻤَ ـﺖ ذوﻳﻬﺎ ﻋﻦ أدﻧﻰ درﺟـﺎت اﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ اﻟﻔﻄﺮيّ ﻓﻀﻼً ﻋﻤـﺎ ّ ﻧﺪّﻋﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻗﻴ ِﻢ اﻹﺳﻼ ِم واﻟﻘﻮﻣﻴّﺔ واﻟﻌﺮوﺑﺔ‪..‬‬ ‫َﻛ ْﻲ ﻳﻌﻠ َﻢ اﻟﻜ ّﻞ ﻣﺼﺪ َر ﻫﺬا اﻟﻨﺪاء‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻤﺼﺪره‪ ،‬ﻓﺄﻗﻮل‪:‬‬ ‫ﻟﺰاﻣﺎ ً ﻋﲇ ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺧﺎﻟﺺ ﺑﻜ ّﻞ ﻣﺎ ﻟﻜ ْﻢ أن ﺗﺤﻤّ ﻠﻮه‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺂﳼ اﻟﻌﺮوﺑﺔ‪ .‬ﻟ ْﻢ ﻳﺨﻀ ْﻊ‬ ‫ﻋﱪَ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﻦ‬ ‫ْ‬ ‫ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻣﺎ ﻤﺴـﺘﻌﻤﺮ‪ ،‬وﻋﲆ ﻫـﺬا ﻳﺤﻜ ُﻢ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻤـﻮن ﺑﺎﻟﺘﺨ ّﻠ ِ‬ ‫ـﻒ واﻟﺒـﺪاوة‪ ،‬وﻳﺘﺤﻤّ ُﻞ‬ ‫ﺿﺎﺣـﻜﺎ‪ -‬ﻣـﺎ ﻗﻴـ َﻞ ﻋﻨـﻪ ﻣﻦ ﺷـﻌﺎرات‬‫اﻟ ّﺮﺟﻌﻴّـﺔ واﻷ ْﻟ ُﺴـﻨﻴّﺔ واﻟﺘّﺒﻌﻴّـﺔ ﺣﺘّﻰ آﺧﺮ‬ ‫ّﻋﻲ ﻋﻠﻴـﻪِ دﻋﻮﻳّﺘَﻬﺎ وإﺳـﻼﻣﻴّﺘﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔٍ ﺗﺪ ْ‬ ‫رﻏـ َﻢ ﻣﺮﺟﻌﻴّﺘﻪ وﺗﺼﺪﻳﺮه ﻟﻬـﺬا اﻤﺼﻄﻠﺢ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﴩ ﻗﺮﻧﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ّ ﺑﻴﺎﻧُﻪ ﻓﻬﻮ اﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫أوﻻً‪:‬‬ ‫ﺳـﻴُﻐﻨﻴﻜﻢ ﻋـﻦ اﺳـﺘﻌﺮاض اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟـﺬي ﻳﺆﻣـ ُﻦ ﻓﻴـﻪ ّ‬ ‫ﺑـﺄن ﴏا َع‬ ‫ّ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ واﻤﻠـﻚ ﻗﺪ ﻧﺎبَ ﻋﻦ اﻤ ﱢﺪ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺠ ّﺮدِ ﻟﻺﺳـﻼم ﻛﻌﻘﻴـﺪة وﻣﺒـﺪأ‪ ،‬ﺑﺎﺗّﺠﺎ ِه‬ ‫اﻟـﻤﻠﻚ اﻤﺠﺮد ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺔ )‪ (40‬ﻣﻦ اﻟﻬﺠﺮة‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻤ ّﺮ ﻋـﲆ ﻫـﺬا اﻟﻨﺤـﻮ ﻛ ّﻞ ﻗﺮوﻧﻨـﺎ‬ ‫اﻤﻨﴫﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ‪ :‬أﻻ ّ‬ ‫اﻻﻋـﱰاف ّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺑﺄن‬ ‫ﻣﺤﻴﺺ ﻋﻦ‬ ‫ْ‬ ‫ﺑﻨﻴﺖ ﻋـﲆ اﻟﺨﻄﺎﺑﻴّـﺔ اﻟ ّﻠﻐﻮﻳّﺔ‬ ‫أﻣﺘﻨـﺎ اﻟﺘﻲ‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺤﺎﻓﻈـﺔ ا ُﻤ ْﻘﻨِﻌﺔِ ﻟﺸـﻌﻮﺑﻬﺎ ﻗﺪ اﺳـﺘﻤ ّﺮ ْت‬ ‫وﻻ ﺗﺰا ُل‪ -‬ﺗﺨﻄﺐُ و ّد ﻫﺬه اﻟﺸﻌﻮب ﺑﻨﻔﺲ‬‫اﻟﻠﻐﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺼﻌﺐُ ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ّ :‬‬ ‫اﻟﻌـﺮب ﺑﻤﺎ ﺣﻤﻠﻮه‬ ‫إن اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴ ٍﻢ دﻓﻌﺘﻬﻢ إﱃ ﺗﻠﻜﻢ اﻻﻧﺘﺼﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﺪّت إﻣﱪاﻃﻮرﻳﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺼﻦ ﴍﻗﺎ ً ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺣﻤﻠـﺖ ﻣﻌﻬﺎ ﻧﻮﻋﺎ ً‬ ‫ْ‬ ‫اﻷﻧﺪﻟـﺲ ﻏﺮﺑﺎً‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻋﺮاﺑﻴّﺔ اﻟﻔ ّ‬ ‫ﻈـﺔ اﻟﻔﻄﺮﻳّـﺔ اﻟﺘﻲ أد ْ‬ ‫ّت‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺎﻣﻠﻬـﻢ ﺑﻔﻮﻗﻴّﺔ ﻋﲆ اﻟﺸـﻌﻮب واﻷﻣﻢ‬ ‫ذات اﻟﺤﻀـﺎرات اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ اﻟﺘـﻲ اﻧﻀﻮت‬ ‫ﺗﺤـﺖ أﻟﻮﻳﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ّ أدّى ﻗﻄﻌـﺎ ً إﱃ ﻣـﺎ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑـ)اﻟﺸـﻌﻮﺑﻴّﺔ(‪ ،‬وﻫﻲ ﺣِ ْﻘ ُﺪ‬ ‫أﺳﻤﺎه اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﻌﺮب ﻋﲆ اﻟﻌـﺮب ﰲ اﻹﻣﱪاﻃﻮرﻳﺎت‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﻮاﺳﻌﺔ‪ ،‬وأﻫﻢ ﺗﻠﻜﻢ اﻟﺤﻀﺎرات‬ ‫ْ‬ ‫ﺳـﻘﻄﺖ ﺗﺤﺖ أﻗﺪام اﻟﻌﺮب اﻟﻔﺎﺗﺤﻦ‬ ‫اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻫـﻲ‪ :‬إﻣﱪاﻃﻮرﻳﺔ ﻓﺎرس‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻲ ﻋﻈﻴﻢ‪..‬‬ ‫وإرث‬ ‫ﻋﺒﻖ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫راﺑﻌـﺎ‪ :‬إن ﻫـﺬا اﻟﺘﺸـﻜﻞ اﻟـﺬي ﺟﻤﻊ‬ ‫واﻤﻜﺎﻧﻲ )ﺑﺪﻳﺎﻧﺎﺗﻪ اﻟﺴـﻤﺎوﻳّﺔ‬ ‫ّﻳﻨﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺪ ّ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﳼ أﺧـﺮاً‪َ ،‬‬ ‫ﺑﺎت‬ ‫اﻟﺜـﻼث( واﻟﻠﻐﻮيّ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﺎﻤﻲ ﻳﺆ ّر ُق اﻤﺴـﺘﻌﻤ َﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﻠـﻖ‬ ‫ﻣﺼﺪ َر‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺟ َﺪ ﻧﻔﺴـﻪ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ّ‬ ‫اﻤﺆﻫﻞ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة اﻟﺜﻘﺎﻓﻴّﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻂ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻮ‬ ‫اﺳـﺘﻤ ّﺮ ﻣﺪﱡﻩ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺎ ّ دون ﻋﻮاﺋـﻖ‪ ،‬ﻓﻘ ّﺮر‬ ‫ﻄـ ُ‬ ‫اﻤﺨ ﱢ‬ ‫ﻂ اﻟﻨﺎﺟـﺢ ﺗﻮزﻳـﻊ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻮزﻳﻌـﺎ ﻳﻀﻤـ ُﻦ ﻋـﺪ َم اﻟﺘِﻘﺎﺋﻬـﺎ ﻳﻮﻣﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻳﺎم‪ ،‬وﺟﻌﻞ ﺧﺎﺗ َﻢ ﺗﺨﻄﻴﻄﻪ ﻫﻲ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮ ُن ﻛ ّﻞ ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫)اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة(‪،‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟـﻢ )اﻹﺳـﻼﻣﻲ( وﺣﺪ ًة ﻣﺴـﺘﻘ ّﻠﺔً‬

‫ﺧﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮ ّﻳﻊ‪..‬‬ ‫وﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات!‬

‫اﻟﺒﻨﺎة اﻟﻨﻈﺮﻳﻮن‬ ‫ﻟﻠﻌﺼﺮ اﻟﺤﺎﻟﻲ‬

‫‪jameel@alsharq.net.sa‬‬

‫ّ‬ ‫ﻳﺤﻖ ﻟﻮرﻳﺚ اﻤﺴـﺘﻌﻤﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻨﻬﺎ ﺣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﺎ اﻟﺘﻮﺣّ َﺪ ﻣﻊ إﺣﺪى ﺷﻘﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻣﺴﺎً‪ :‬ﻛﺎن ﻻ ﺑ ّﺪ ﻟﻬﺬا ا ُﻤﺨ ﱢ‬ ‫ﻄﻂ اﻟﻮاﻋﻲ‬ ‫ﺟﺪا ً أن ﻳـﺪر َك ﺟﻮﻫـ َﺮ ﺧﻼﻓﺎﺗﻨـﺎ اﻟﻌﻘﺪﻳّﺔ‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﺳﺘﻐ ّﻞ ‪-‬ﻧﺎﺟﺤﺎ‪ -‬أﻣّ ًﺔ ﻋﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺨﻬﺎ ﻗﴣ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻌﺮب ﺑﺪﻳﻨﻬﻢ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫أﻣﺔ اﻟﻔﺮس اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﻨﻜﺮ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ اﻟﻌﻈﻴﻢ‬ ‫أﺣـﺪ‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪم ﺛﺎﺋﺮﻫـﺎ اﻟﺨﻤﻴﻨـﻲ ﺣـ ّﺪ‬ ‫ﺗﻘﻮﻳﺾ آﺧﺮ ﻋﺮش ﻣﻦ ﻋﺮوﺷـﻬﺎ )اﻟﺸـﺎه‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ رﺿـﺎ ﺑﻬﻠـﻮي(‪ ،‬وآواه ودﻋﻤـﻪ ﰲ‬ ‫)ﺑﺎرﻳﺲ( ﺣﺘﻰ اﺳـﺘﻄﺎع إﻗﻨﺎع اﻟﻘﻮم ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫آﻳﺔ اﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ )اﻤﻬـﺪي اﻟﻐﺎﺋﺐ(‪ّ ،‬‬ ‫وأن‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺤـﻖ ﰲ ﻧﻘﻞ ﻫﺬه اﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ إﱃ ﻣﻦ ﻳﺮاه‬ ‫ﻟـﻪ‬ ‫اﻹﺛﻨـﻲ ﻋﴩﻳّﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ْ‬ ‫أن ﺗﻨﺘﻈ َﺮ إﻣﺎﻣـﺎ ً ﻋﺎدﻻ ً‬ ‫ﻗـﺮرت ﻋـﲆ اﻷﻣـﺔ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﺨﺘﻔﻴﺎً‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﺎ أن ﺗﺼـﱪَ ﻋﲆ ﻧﻮاﺑﻪ ﺣﺘّﻰ‬ ‫ﻳﻈﻬﺮ ذات ﻳﻮم‪ ،‬وﻋﲆ اﻷﻣﺔ ْ‬ ‫أن ﺗﺪﻓ َﻊ ﺧﻤﺲ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻤﻠﻜﻪ ﻟﻬﺆﻻء اﻟﻨﻮاب ﻋﱪ اﻷزﻣﻨﺔ اﻧﺘﻈﺎرا‬ ‫ﻟﻈﻬـﻮر اﻹﻣﺎم‪ّ .‬‬ ‫وﻷن ﺑـﺆرة ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟّ ﻬﺎت‬ ‫واﻟﺘﻤﺬﻫﺒﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻟﺸﺎم‬ ‫)ﺣﻴﺚ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺨﻼﻓﺘﻦ اﻷﻣﻮﻳﺔ واﻟﻌﺒﺎﺳﻴﺔ‬ ‫وﻣـﺎ ﺗﺒﻌﻬﻤﺎ(‪ ،‬وﻫﺎﺗﺎن اﻤﻨﻄﻘﺘﺎن ﺷـﺪﻳﺪﺗﺎ‬ ‫اﻟﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻟﻌﺮوﺑﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻹﺳـﻼم ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﻌـﺪ اﻟﻔﺘـﺢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫اﺿﻄـ ّﺮ اﻤ ّﺪ ّ‬ ‫ـﻌﻮﺑﻲ )اﻤﻌـﺎدي ﻟﻠﻌﺮوﺑﺔ‬ ‫اﻟﺸ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واﻟﻨﺎﻗﻢ ﻋﻠﻴﻬـﺎ( إﱃ اﻟﺘﻮﺟّ ﻪ ﴍﻗﺎ ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺮ َﻛ َﺰﻳﻬـﺎ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻟﺸـﺎم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﺎﺧﺮة ﰲ‬ ‫ﻓﺎﺗّﺠﻪ ﴍﻗﺎ وارﺗﻜ َﺰ ﰲ اﻟﻌﺼﻮر‬ ‫ُ‬ ‫)ﻗﻢ(‪ ،‬ﻟﻴﺠﻌﻠﻬﺎ ﺑﺪﻳـﻼ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً ﻋﻦ )ﻣﻜﺔ(‬ ‫و)اﻤﺪﻳﻨﺔ(‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻻ دﻋ َﻢ ﻣﺎ أﻣﻜﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﺪن‬

‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ ﻓﻜـﺮة ﻣﺨﻴﻔﺔ ﻻ ﺷـﻚ ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻟﺨﻄـﺄ ﺣﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮا ﺑﺎﺳـﺘﻘﺮار ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻄﻤﺌﻨـﺎ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺼـﻮاب اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺘﻐﻴﺮ ﺗﺤﻮم ﺣﻮﻟﻪ ﺷـﺒﻬﺎت اﻟﻔﺸـﻞ‪ ،‬ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﺤـﺎل اﻤﺮﻳﺾ ﺑﺎﻟﺮﻫﺎب‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ!‪ .‬اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻳﺸـﺒﻪ اﻟﻔﺮد ﻛﺜـﺮا ﻓﻬﻮ ﻳﺨـﴙ اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﻷﻧﻪ ﻳﺨـﴙ أﻻ ﻳﻨﺎل إﻋﺠﺎﺑﻬﻢ أو أن ﺗﻘـﻞ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﰲ أﻋﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻟـﻪ‪ .‬وﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﻤـﺎ ﻳﺨﴙ ﻣﺮﻳﺾ اﻟﺮﻫـﺎب اﻤﺤﺎﻓـﻞ واﻷﺿﻮاء ﺗﺠﺪ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي ﻳﺨـﴙ اﻤﺤﺎﻓﻞ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﻳﺮﻓﻀﻬـﺎ ﻷﻧﻪ ﻳﺨﴙ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻋﺮﺿـﺔ ﻟﻠﻨﻘﺪ أو ﻟﻠﺘﻨﺎزل ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﺻﻔﺎﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﰲ ﻓﻬﻤﻪ‬ ‫»ﻛﺮاﻣﺘﻪ«‪.‬‬ ‫وﺑﻤﺎ أن اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺗﺸـﻜﻞ »دﻳﻦ اﻹﻧﺴـﺎن« ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻓﻬﻲ ﺗﻘﺒﻞ‬ ‫ﻛﻞ اﻷﻃﺮوﺣـﺎت ﻛﺄﻃﺮوﺣـﺎت وﺗﺤﺘـﻮي اﻟﺠﻤﻴـﻊ وﻫﺬا ﻳﺜـﺮ اﻷﻧﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻓﻴﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪ اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ ﻋـﲆ ﻛﻞ اﻫﺘﻤﺎم أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﻓﻴﺼﺒﺢ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒـﻲ ﺳـﻴﺌﺎ ﻋﲆ ﻛﻞ ﺣـﺎل وﺗﺼﺒـﺢ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﺤﺮﻣـﺔ إﻻ ﻋﲆ ﻓﺌﺔ‬ ‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﺎ ﻗﺒﻮل ﻣﺎ ﻳﺸـﺒﻬﻨﺎ ورد ﻣﺎ ﻳﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻨﺎ!‪ .‬وﻟﻮ ﻧﻈﺮت إﱃ‬ ‫أي ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺗﻘﻠﻴﺪي ﺳـﺘﺠﺪ أﻧﻪ ﻳﺘﺒﻨﻰ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺸـﻌﺎرات‬ ‫واﻟﺨﻄـﺎب اﻟﻌﺎﻃﻔﻲ ﻷﻧﻪ ﺗﻮﻗـﻒ ﻋﻦ اﻟﻨﻤﻮ اﻟﻔﻜـﺮي وﻳﺤﺎول ﺟﺎﻫﺪا‬ ‫ﻛﺴـﺐ اﻟﻮﻻء »ﻛﻠﻪ« ﻤﺎ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻦ أﻓﻜﺎر ﻗﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻜﻮن أﺻﻴﻠﺔ وﺟﻴﺪة‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻜﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ أوروﺑﺎ أوﻓﺮ ﺣﻈﺎ ﻣﻨﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻐﻴﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺎن ﻓﻴﻪ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﺑﻦ‬ ‫اﻤـﺎدي واﻤﻌﻨﻮي وﻛﺎن ﻛﻞ ﺗﻐﻴﺮ ﻳﺄﺧﺬ ﻓﺮﺻﺘﻪ ﻟﻴﻤﺎزج ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻟﻴﻨﺘﻬﻲ‬ ‫اﻟﺤﺎل إﱃ ﺣﺎﻟﺔ وﺳﻄﻴﺔ ﻳﻠﺘﻘﻲ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺎدي ﻣﻊ اﻤﻌﻨﻮي‪ ،‬اﻵﻟﺔ ﻣﻊ اﻤﺒﺪأ‪.‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ اﻟﻴﻮم ﻧﻌﻴﺶ ﻃﻔﺮة ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻤـﺎدي ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻤﻌﻨﻮي ﻳﻨﻬﺎر ﺑﻘﻮة‬ ‫ﻗﺒـﻞ وﺟﻮد اﻟﺒﺪاﺋﻞ وﻫﺬا ﻣـﺎ ﺗﺤﺪث ﻋﻨﻪ ﻣﺎرﻛﺲ ﰲ اﻟﺒﻴﺎن اﻟﺸـﻴﻮﻋﻲ‬ ‫ﺣـﻦ ﺗﻄﺮق ﻟﻠﻌﻮﻤﺔ ﻓﺬﻛﺮ أن ﻣﻦ أﻫﻢ ﺻﻔﺎت ﻫﺬا اﻟﻌﴫ ﻫﻮ ﺗﺴـﺎرع‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ اﻤﺎدي ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺤﺎول اﺳﺘﻴﻌﺎب اﻟﺘﻐﻴﺮ وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻨﻬﺎر وﺗﻨﺸﺄ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻻﻧﻬﻴﺎر اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻬﺬا ﻧﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻀﻌﻒ اﻟﻮﻋﻲ اﻷوروﺑﻲ ﻷﻧﻨﺎ ﻧﻤﺮ ﺑﺤﺎﻟﺔ ﺻﺪﻣﺔ‬ ‫ﻣﺰدوﺟـﺔ‪ ،‬ﺻﺪﻣﺔ اﻟﻮﻗﺖ وﺻﺪﻣﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة وﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫أي ﻋﺎﻗﻞ ﺗﺤﻴﻴﺪ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﺗﻬﻤﻴﺸـﻬﺎ أو اﻟﻮﻗﻮف ﺿﺪﻫﺎ ﻛﻤﻨﻬﺞ ﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫ﻋﺮﺑﻴّﺔ ﻧﺤﻮ )ﻛﺮﺑﻼء( ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬و)اﻟﺴﻴﺪة‬ ‫زﻳﻨﺐ( ﰲ اﻟﺸﺎم‪..‬‬ ‫ﺳﺎدﺳـﺎً‪ :‬ا ْﻟ ْ‬ ‫ﺘﻘـﺖ ﻫـﺬه اﻤﺼﺎﻟـﺢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎرﻳﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺸﻌﻮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪّﻋﻲ إﺳﻼﻣﻴّﺘﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ اﺳـﺘﻄﺎع اﻟﻨـﻮع اﻷﺧﺮ‬ ‫ﻛﺎﻟﻔـﺮس‪،‬‬ ‫إﻳﺠﺎد ﻗﻮاﻋﺪ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻟﻪ ﰲ اﻟﺸﺎم ﺑﺎﺳﻢ )ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ واﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ(‪ ،‬وﻫﻴّﺄ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﺑﺎﺳـﻢ ا َﻤﺬْ َﻫﺐ‪ ،‬ﻣﻮﻏﻼً ﰲ‬ ‫دﻋﺎﺋﻴﺘـﻪ ﺑﻌﺪاء إﴎاﺋﻴـﻞ وأﻣﺮﻳﻜﺎ‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻻ‬ ‫ﺟﻨﻮﺑـﻲ ﰲ ﺟﺰﻳـﺮة اﻟﻌـﺮب‬ ‫ﺿﻤـﺎن ﺣـ ّﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﺮب‬ ‫)اﻟﻴﻤﻦ( ﻟﻀﻤﺎن اﻟﻄﻮق‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻔﺎرﳼ ﻋﲆ ٍ‬ ‫ْ‬ ‫ﻳﺄْﻣﻞ أن ﻳﺮ ّد ﻋﻠﻴﻬ ْﻢ َ‬ ‫وﻟﻜﻦ‬ ‫ذات )ﻗﺎدﺳـﻴّﺔ(‪،‬‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ ﻣﻌﺎﴏ ﻻ ﺗَﻤْ ﻨ َ ُﻊ ﺳﻴﺎﺳﻴّﺘُ ُﻪ‬ ‫ﺑﺄﺳﻠﻮب‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ اﻟﺪّﻳـﻦ ﻣـﻦ ُ‬ ‫)ﻗﻢ( إﱃ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪا َم‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻮﻟﺪ وﺣﻴـﺎة اﻟﻨﺒﻲ )ﻣﻜﺔ( وﻣﻬﺠﺮه‬ ‫دﻳﺎر اﻷﻧﺼﺎر)اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة(‪.‬‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ ﻣﺴـﻠ ٌﻢ ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻌﺎً‪ :‬ﻛﻴﻒ ﻳﺠﺮ ُؤ‬ ‫ّ‬ ‫أن ﻳﺠﻴّﺶَ‬ ‫اﻟﻘـﺮن اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻋﴩ اﻟﻬﺠـﺮي ْ‬ ‫ﺟﻴﻮﺷـﺎ ﻳﻮﻫﻤﻬﻢ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﺣـﺰبُ اﻟﻠﻪ وﺟﻨﺪه‬ ‫ﻟﻘﺘﻞ أﻫﻠﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻌﺮب واﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ دﻳﺎر‬ ‫اﻟﺸـﺎم‪ ،‬ﻣﺆﺗﻤﺮﻳـﻦ ﺑﺄﻣﺮ ﻣﻦ ﻳﺪّﻋـﻲ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻹﺳـﻼم ﻣﻦ ُ‬ ‫)ﻗﻢ( ﺿ ّﺪ دﻳﺎر ﻋﺮوﺑﺔ ﺣﻤﻠﺖ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ إﱃ )ﻗﻢ( ذاﺗﻬﺎ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫أردت ﻗﻮﻟﻪ ﻹﺧﻮة اﺣﺘﺠﻮا ﻋﲆ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻣﺎ‬ ‫ﻣﻘﺎﻟﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻛﻨـﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﺎﻣﻨـﺎ‪ :‬أﺻﺪﻗﻜـﻢ اﻟﻘـﻮل‪:‬‬ ‫اﻤﻌﺠﺒـﻦ ﺣﺪ اﻻﻧﺘﺸـﺎء ﺑﺄﻧﻤﻮذج )ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻧﴫ اﻟﻠـﻪ( إﻋﺠﺎﺑﺎ ﻗﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬ﺣﺘّﻰ اﻧ ْ َﻔﺠَ َﺮ ﻋﲇ ّ‬ ‫اﻟﻴﻮ َم وﺟﻮبُ ﻗﻮل اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻷول‪ :‬ﻣﻮﻇـﻒ ﰲ ﺟﻬـﺔ ﺧﺪﻣﻴﺔ ﻣـﺎ‪ ،‬ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫»ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ« وﻫﻮ ﺑﻤﻼﻣـﺢ ﻻ ﺗﺤﻤﻞ أي ﺗﻌﺒﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨﻚ أن ﺗﺬﻫﺐ »ﻋﻦ وﺟﻬﻪ« وﺗﻌﻮد ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺔ ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻦ إﻧﺠـﺎز ﻣﻌﺎﻣﻠﺘـﻚ‪ ،‬وﻷن ﺟﻬـﺎز اﻟﺘﻜﻴﻴـﻒ ﻣﺘﻌﻄﻞ‪،‬‬ ‫ﺗﻀﻄـﺮ ﻟﻘﻀﺎء اﻟﻨﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ ﰲ ﻣﻮﻗﻒ اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺗﺒﺘﻜﺮ »ﺷـﺘﺎﺋﻢ« ﺟﺪﻳﺪة ﺗﻠﻴﻖ ﺑﻬﺬا اﻤﻮﻇﻒ اﻟﻠﺌﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻣﻨﺸﻐﻞ ﺑﺈﻧﺠﺎز ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﻌﺼﻒ ﺑﺪﻧﻲ‬ ‫وذﻫﻨﻲ ﻛﺎﻣـﻞ ﻹﻧﺠﺎزﻫﺎ‪ ،‬ﻳﻘﻨﻊ ﻣﺪﻳـﺮه »اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻲ«‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﻮرﻗﺔ اﻟﻨﺎﻗﺼﺔ ﻟﻴﺴـﺖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ إﺟـﺮاء روﺗﻴﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﻮدﻫﺎ ﻟﻦ ﻳﴬّ واﻹﴏار ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺳﻴﻜﻠﻒ اﻤﻮاﻃﻦ )اﻟﲇ‬ ‫ﻫﻮ اﻧﺖ( ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ واﻟﺘﻌﺐ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﺪاوﻻت ﻳﻘﺘﻨﻊ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻤﻌﺘّﻖ )ﺑﺪﻫﻦ ﻋﻮد اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ(‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺒﺪأ اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫ﺑﺘﻮﻗﻴﻌﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻼء ﺑﻌﺪ ﻃﺒﺎﻋﺘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﺼﻞ ﻟﻠﺘﻮﻗﻴﻊ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺔ ﻳﻜﻮن ﻟﻠﺘﻮ ﻓﺮغ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺘﺪﺧﻞ ﺑﻌﺪ‬

‫ﺣﻤّ ﺎﻣـﻚ اﻟﺸـﻤﴘ‪ ،‬ﻓﺮﻣﻴﻬﺎ ﺑﺎﺗﺠﺎﻫـﻚ وﻳﺬﻫﺐ ﻹﻧﺠﺎز‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ أﺧﺮى‪..‬‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ :‬ﺑﻨﻔـﺲ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫اﺑﺘﺴﻢ ﺑﻌﺪ ﻛﻠﻤﺔ )ﻛﻴﻒ أﺧﺪﻣﻚ؟(‪ ،‬ﺛﻢ ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻚ اﻟﺠﻠﻮس‬ ‫رﻳﺜﻤﺎ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ إﻧﺠﺎز ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ‪ ،‬ﺟﻠﺴﺖ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ ﻋﻄﻞ اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ إﻻ أﻧﻚ ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻻرﺗﻴﺎح‪ ،‬ﺗﺮاه وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻘـﻮم ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺠﻬﺪ اﻟﺬي ﻗﺎم اﻤﻮﻇﻒ ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻷول‪،‬‬ ‫أﻧﺠﺰ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺨﻄﻮات واﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي اﺳـﺘﻐﺮﻗﻪ اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫اﻷول‪..‬‬

‫•••‬

‫ﻣـﺎ ﺟﺮى ﰲ اﻤﺸـﻬﺪﻳﻦ اﻤﺘﺨﻴﱠﻠﻦ أﻋـﻼه ﺗﻢ اﺧﺘﺰاﻟﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻮﻇﻒ وﻣُﺮاﺟﻊ‪ ،‬وﻫﻮ ذات اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﻜﺒﺮ ﺑﻦ رﺟﻞ‬ ‫اﻟﺸﺎرع وﺑﻦ اﻤﺴﺆول‪ ،‬ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻊ أﻧﺠﺰ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻷول‬ ‫ﺟﻌﻠﻚ ﺗﺨﺮج ﺑﺎﻧﻄﺒﺎع ﺳـﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻵﺧﺮ ﺟﻌﻠﻚ ﺗﺸـﻌﺮ‬

‫ﺑﺎﻻﻣﺘﻨـﺎن ﺗﺠـﺎه ﺧﺪﻣﺘﻪ ﻟـﻚ‪ ،‬واﻷﻣﺜﻠﺔ ﻛﺜـﺮة‪ ،‬آﺧﺮﻫﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﺣﺪﻳـﺚ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺧﻮﻟﺔ اﻟﻜﺮﻳّـﻊ ﺗﺤﺖ ﻗﺒّﺔ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ إﺣﺪى ﻗﻨﻮات اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب )اﻟﴩق‬ ‫‪ ،(557:‬ﺣﺪﻳـﺚ اﻟﻜﺮﻳّـﻊ وﺟﺪ ﻗﺒـﻮﻻ ً ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻦ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ واﺿـﺢ ﻣﻦ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﻘـﺮاء وﺗﻔﺎﻋﻠﻬﻢ ﻣﻊ اﻤﻘﻄﻊ‬ ‫اﻤﺼـﻮﱠر‪ ،‬ﺷـﻌﺮ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣـﻦ ﻟﻐﺘﻬـﺎ اﻟﻮاﺿﺤـﺔ ﺑﺄن ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻦ ﻳﺘﺒﻨﻰ ﻫﻤﻮﻣﻪ‪ ،‬ﺑـﻞ إن اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺗﻔـﺎؤﻻ ً ﺑﺎﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻣﺎ ﻓﻌﻠﺘـﻪ اﻟﻜﺮﻳﻊ ﻓﻌﻠﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮان اﻟﺸﺎﺑﺎن اﻟﺮاﺋﻌﺎن وزﻳﺮا اﻟﺘﺠﺎرة واﻹﺳﻜﺎن‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﻜﻮﻧﺎن ﺣﻘﻘﺎ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸﺎرع‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻤﺎ ﺑﻮﺿﻮﺣﻬﻤﺎ‬ ‫وﻗﺮﺑﻬﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺸـﺎرع اﺳـﺘﻄﺎﻋﺎ إﻗﻨﺎﻋﻪ ﺑﺄﻧﻬﻤﺎ ﻳﺒﺬﻻن‬ ‫أﻗﴡ اﻟﺠﻬﺪ‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﺷﻌﺮ اﻟﺸﺎرع ﺑﺎﻻرﺗﻴﺎح ﺗﺠﺎه ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﻤﻼن‪ ،‬ﻓﻘﻂ أﻗﻨﻌﻨـﻲ وأﻧﺎ أﻋﻄﻴﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻻ ﺗﻘﺼﻴﻨﻲ وﺗﺠﻌﻠﻨﻲ أﻧﺘﻈﺮ ﻣﺎ ﻻ أﻋﺮف!‬

‫إﺧﻮان اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻏﻴﺮ!‬ ‫ﺷﺎﻓﻲ اﻟﻮﺳﻌﺎن‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫‪shafi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻛﺎن اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﻳﻀﻊ ﻋﻘﻠـﻪ ﻋﲆ اﻟـﺮف‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗﻒ اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨـﺪه ﻋـﲆ ﴐب ﺻﻨـﺞ اﻟﺼﻮﻓﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺸـﺨﺮ ﰲ أﺣـﻼم وردﻳـﺔ ﻋـﲆ ﻗﺼﺺ‬ ‫أﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ وﻟﻴﻠﺔ واﻟﺴﻨﺪﺑﺎد اﻟﺒﺤﺮي‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺑـﺬور ﻣﻨﻬﺞ اﻟﻐﺰاﱄ ﰲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﺒـﺪأ اﻟﺸـﻚ ﻳﺜﻤـﺮ ﺛﻤﺮاﺗﻪ ﰲ‬ ‫ﺟﻨﻮب أﻤﺎﻧﻴﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻟﻔﻴﻠﺴـﻮف اﻟﻔﺮﻧـﴘ رﻳﻨﻴﻪ‬ ‫دﻳﻜﺎرت ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬إن اﻟﱪد اﺿﻄﺮه إﱃ‬ ‫ﻗﻀـﺎء اﻟﺸـﺘﺎء ﰲ ﺟﻨﻮب أﻤﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﺠﺄ‬ ‫إﱃ ﻫـﺬا اﻤﻜﺎن وﻫﻮ ﻓـﺎرغ اﻟﺒﺎل ﻣﻦ اﻟﻬﻢ‬ ‫واﻟﺤـﺰنواﻟﻬـﻮى‪.‬‬ ‫اﻟـﴚء اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﺤﺘـﻞ ﻣﻠﻜﺎﺗـﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻫـﻮ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫واﻟﻴﻘـﻦ ﰲ اﻟﻌﻠﻮم‪ ،‬ﻓﻜﺘـﺐ ﻳﻘﻮل‪ :‬اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﻫﻮ أﺣﺴـﻦ اﻷﺷـﻴﺎء ﺗﻮزﻋﺎ ً ﺑـﻦ اﻟﻨﺎس؛‬ ‫إذ ﻳﻌﺘﻘﺪ ﻛﻞ ﻓـﺮد أﻧﻪ أوﺗﻲ ﻣﻨﻪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻣﻦ ﻋﺎدﺗﻬﻢ اﻟﺮﻏﺒـﺔ ﰲ اﻟﺰﻳﺎدة ﻤﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﻬﺪ ﻫـﺬا ﺑـﺄن ﻗـﻮة اﻹﺻﺎﺑﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻤﻰ اﻟﻌﻘﻞ ﺗﺘﺴـﺎوى ﺑﻦ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﻨـﺎس ﺑﺎﻟﻔﻄﺮة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻳﺸـﻬﺪ ﺑﺄن‬ ‫اﺧﺘـﻼف آراﺋﻨﺎ ﻻ ﺗﻨﺸـﺄ ﻣـﻦ أن اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫أﻋﻘﻞ ﻣﻦ اﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧﺮ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻳﻨﺸـﺄ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻧﻮﺟﻪ أﻓﻜﺎرﻧﺎ ﰲ ﻃﺮق ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻜﻔـﻲ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻤـﺮء ﻋﻘﻞ‪ ،‬ﺑﻞ اﻤﻬﻢ‬

‫ﻫـﻮ أن ﻳﺤﺴـﻦ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻪ‪ ،‬وإن أﻛـﱪ‬ ‫اﻟﻨﻔﻮس ﻣﺴﺘﻌﺪة ﻻرﺗﻜﺎب أﻓﻈﻊ اﻟﺮذاﺋﻞ‬ ‫ﻣﺜﻞ اﺳﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻷﻛﱪ اﻟﻔﻀﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫اﺳـﺘﻮﱃ اﻟﺸـﻚ ﻋـﲆ ﻛﻴـﺎن دﻳﻜﺎرت‬ ‫ﻛﺎﻣـﻼً ﻓﺒﺪأ ﻳﺘﻨﻔﺲ اﻟﺸـﻚ وﻳﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻮل إﻧﻪ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﻴﻠﺔ ﺷـﻌﺮ وﻛﺄن دﻣﺎﻏﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺪة اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻳﻮﺷـﻚ ﻋﲆ اﻻﻧﻔﺠﺎر‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ اﻧﻘـﺪح أﻣﺎﻣﻪ ﻓﺠـﺄة اﻤﻨﻬـﺞ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﻋﺮف ﺑﺎﻤﻨﻬﺞ اﻟﺘﺤﻠﻴﲇ اﻟﺪﻳﻜﺎرﺗﻲ‪.‬‬ ‫ﻗﺎل دﻳﻜﺎرت إﻧﻨﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺷﻚ أﻓﻜﺮ؛‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻟـﻮ ﺷـﻜﻜﺖ ﰲ ﻛﻞ ﳾء ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻪ‬ ‫وﺟـﻮدي ﺑﺎﻟـﺬات‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻟﻮ زاﻟـﺖ اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻻ ﻳـﺰول وﻻ ﻳﺘﺰﺣﺰح‬ ‫وﻫـﻮ إﻧﻨﻲ أﺷـﻚ؛ أي إﻧﻨـﻲ أﻓﻜـﺮ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮد ﻋﲆ ﺻﻮرة ﻣﻦ اﻟﺼﻮر؛ ﻓﻬﺬه ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﺮاﺳـﺨﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن أﺳﺘﻨﺪ إﻟﻴﻬﺎ ﰲ ﻛﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻔﻜﺮ‪.‬‬ ‫اﻋﺘـﱪت اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ اﻟﺪﻳﻜﺎرﺗﻴـﺔ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻔﺎﺻـﻞ اﻟﺠﻮﻫﺮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ اﻷورﺑﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن‬ ‫دﻳﻜﺎرت وﻋﴩات ﻣﻦ أﻣﺜﺎﻟﻪ ﻛﺎﻧﻮا اﻟﺒﻨﺎة‬ ‫اﻟﻨﻈﺮﻳﻦ ﻟﻠﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﻜﻞ إﻧﺠﺎزاﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻤـﻊ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻌﻘـﻞ ﺗـﻢ ﺗﺪﺷـﻦ ﺣﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜـﺮ‪ ،‬وﻣـﻊ ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻔﻜـﺮ اﻧﻄﻠﻘﺖ‬ ‫اﻷﺑﺤـﺎث اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ دون ﺣـﺪود‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ‬ ‫ﻧﺒﻌـﺖ اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ واﻟﻨﻈـﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ُ‬ ‫إﺧـﻮان اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔِ أﻧﻬـﻢ ﻳﻨﻘـﺎدون‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻒ‪ ،‬وﻻ ﻳﻬﺘﻤـﻮن ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔٍ وﻳﻨﺪﻓﻌـﻮن‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻌﺼﺒﻮن ﻣﻦ أﺟﻠِﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻌﺮﻓﺔِ دﺧﺎﺋﻞ اﻷﺷﻴﺎ ِء اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻛﺜﺮ اﻷﺣﻴﺎن‪ ،‬ﻷن‬ ‫ﺑﺤﺴـﻦ ﻧﻴﺔٍ أﺣﻴﺎﻧﺎ ً وﺑﺴـﺬاﺟﺔٍ ﰲ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻔﻬـﻢ ﻻ ﺗﺄﺗﻲ ﻋـﻦ ٍ‬ ‫ﺑﺤﺚ ودراﻳﺔٍ ﺑﻘـﺪر ﻣﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔِ )ﻣﻌﺎﻫـﻢ ﻣﻌﺎﻫﻢ‪ ..‬ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻋﻠﻴﻬﻢ(‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻢ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻓﻜﺮا ً ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن ﺑـﻪ اﻟﺘﻤﻴﻴ َﺰ ﺑﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻈﺮوف ﻗﺪ‬ ‫اﻤﻬﻢ واﻷﻫﻢ‪ ،‬أو ﺑﻦ اﻟﻐﺎﻳﺔِ واﻟﻮﺳـﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻌـﻮ ُد إﱃ ﻃﺮﻳﻘﺔِ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﻢ‪ ،‬اﻤﻌﺘﻤﺪ ِة ﻋﲆ أﺧ ِﺬ اﻟﻌﻠ ِﻢ‬ ‫ُ‬ ‫ﺷﻴﺨﻪ ﻛﺘﺎﺑﻪ‬ ‫ﺟﺪل‪ ،‬وﻗﺎﻋﺪة‪) :‬ﻣﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻼ ٍ‬ ‫ﻧﻘﺎش أو ٍ‬ ‫رﻣﻮز‬ ‫ﻓﺨﻄـﺆه أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺻﻮاﺑـﻪ(‪ ،‬ﻟﺬا ﻳﻐﻠـﺐُ ﻋﲆ‬ ‫ِ‬ ‫اﻹﺧﻮان ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔِ أﻧﻬﻢ ﻣـﻦ )اﻟﺤَ ﱢﻔﻴ َ‬ ‫ﻈﺔ( اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﻨﻘﻠـﻮن ﺑﻼ ﻓﻬـﻢ‪ ،‬وﻳﻘ ﱢﺮرون ﺑﻼ ﺗـﺮوﱟ ‪ ،‬وﻳﺠﺰﻣﻮن‬ ‫اﺳـﺘﻤﻌﺖ إﱃ أﺣﺪِﻫﻢ َ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫ﺛﻼث‬ ‫ﺑـﻼ ﻋﻠﻢ! وﻟﻮ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ ﻤﺎ زﻋـﺰ َع ﰲ داﺧﻠِﻚ ﻓﻜﺮ ًة واﺣﺪ ًة أو أﺗﺎك‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺘﺤﺬﻟـﻖ وﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﺑـﺮأي ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ إن ﺣـﺎو َل أن‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑـﴚ ٍء ﻣﻐﺎﻳﺮ )ﺟـﺎب اﻟﻌﻴـﺪ(! ﻷﻧﻬﻢ اﻋﺘـﺎدوا ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﺲ اﻟﺴـﺎﺋ ِﺪ وﻧﺒ ِﺬ ﻛ ﱢﻞ ﻣـﺎ ﻫﻮ ﺟﺪﻳـﺪ ‪-‬ﺧﻼﻓﺎ ً‬ ‫ِ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻛﺘﺐ‬ ‫ﻞ‬ ‫ﻓـﻜ‬ ‫اﻷم‪-‬‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﺎﻋـﺔ‬ ‫رأي ﻟﻴـﺲ ﻟﻪ أﺻـ ٌﻞ ﰲ ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﻘﺎش‬ ‫اﻷﻗﺪﻣـﻦ أو ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌـﺮوف ﻓﻬﻮ ﻣـﺮدو ٌد ﺑﻼ ٍ‬ ‫ﺟـﺪل! وﻋﲆ ذﻟﻚ ﻓﺈﺧﻮان اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﻠﻔﻴﻮن‬ ‫أو‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﱰﺑﻴـﺔ إﺧﻮاﻧﻴـﻮن ﰲ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ! ﻓﺎﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ واﺗﺨﺎذه‬ ‫ﻟﺮﻓﻀﻬﻢ ﺗﺴـﻴﻴﺲ‬ ‫اﻹﺧﻮان‬ ‫ﻳﻌﺎدون‬ ‫ِ‬ ‫ﺳﻮﻃﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﺤﺎﻟﻔِ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫ﻬﻢ‬ ‫أو‬ ‫اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫د‬ ‫ﻋﺒﺎ‬ ‫ﺑﻪ‬ ‫ﻳﺠﻠﺪون‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﻘﺘـﻞ واﻻﺗﻬﺎ ِم‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻼﱄ ﻃﻬـﺮان‪ ،‬ﻛﺎﻧـﻮا ﻋﺮﺿﺔ‬ ‫ِ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻟﺬﻳﻦ اﻧﺨﺪﻋﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻔﺮ واﻟﺰﻧﺪﻗﺔِ ﻣﻦ ﻏـﻼ ِة‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄﺎﺑـﺎت اﻟﺪﻳﻨﻴﺔِ اﻤﺴﻴﱠﺴـﺔِ ﻓﺘﺼﻮﱠروا أن‬

‫َ‬ ‫اﻹﺧـﻮان ﻤﺠﺮد أﻧﻬـﻢ ﻣﺘﺪﻳﻨﻮن وأﺻﺤﺎب‬ ‫ﻳﻌﺎدون‬ ‫ﻟﺤـﻰ! وﺗﻌﺎﻣﻠﻮا ﻣـﻊ ﻛ ﱢﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﺨﺬُ ﻣﻮﻗﻔـﺎ ً ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ً‬ ‫ٌ‬ ‫زﻧﺪﻳـﻖ أو ﻛﺎﻓﺮ‪ ،‬ﻋﺎدﱢﻳﻦ ﻛ ﱠﻞ‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﻋﲆ أﻧﻪ ﻟﻴﱪاﱄ ٌ أو‬ ‫ٌ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ِ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪،‬‬ ‫إﱃ‬ ‫ﻪ‬ ‫ﻣﻮﺟ‬ ‫أﻧﻪ‬ ‫ﻫﻢ‬ ‫رﻣﻮز‬ ‫ﻧﻘ ٍﺪ ﻣﻮﺟﻪٍ إﱃ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ُﻏﻔِ َﺮ ﻟﻺﺧﻮان ﺗﺤﺎﻟﻔﻬﻢ ﻣﻊ إﻳﺮان اﻟﺬي وﺻﻞ‬ ‫إﱃ ذروﺗـﻪ ﺑﻌﺪ وﺻﻮﻟﻬـﻢ إﱃ اﻟﺴـــﻠﻄﺔِ ‪ ،‬وﻣﺎزال‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ آﺧﺬا ً ﰲ اﻻﺗﺴـﺎع واﻟﺘﻤــﺪد! ﻓﺎﻤﺘﺎﺑ ُﻊ‬ ‫ﻫﺬا‬ ‫ﻷﺧﺒﺎر اﻟﺜﻮر ِة اﻟﺴـــﻮرﻳﺔِ واﻟﻘﺼــﺮ ﻋـﲆ وﺟﻪِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻨﺎس دﻓﺎﻋـﺎ ً ﻋﻦ اﻟﺜﻮر ِة‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳ ِﺪ ﺳـﻴﺠ ُﺪ أن أﻛﺜ َﺮ‬ ‫ِ‬ ‫ﻷﻫﻞ اﻟﺴـﻨﺔِ ﻫﻢ إﺧﻮا ُن‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔِ وأﺷﺪﱠﻫﻢ ﺗﻌﺼﺒﺎ ً ِ‬ ‫ﻟﺮﻣﻮز اﻟﺠﻤﺎﻋﺔِ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻌﺼﺒﻮن‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ! ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻣﻊ ذﻟﻚ‬ ‫ِ‬ ‫أﻗﻞ اﻟﻨﻘ ِﺪ ﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ‬ ‫ﻳﺘﺠﺮأون‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟـــﺔِ ذاﺗِﻬﺎ وﻻ‬ ‫ِ‬ ‫ﺛــﻢ ﻻ ﻳﺠﺪون ﰲ ذﻟﻚ أدﻧﻰ ﺗﻨﺎﻗﺾ! ﻣﻊ أن ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻷﺗﺒﺎ َع اﻟﻄﻴﺒﻦ ﻟﻮ ﺗﻤﻌﱠ ﻨﻮا ﻗﻠﻴﻼً ﻟﺸـﻌﺮوا ﺑــﺪﻧﺎء ِة‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻮن وﻻﻛﺘﺸﻔﻮا أﻧﻬﻢ ﻟﻴﺴــﻮا أﻛﺜ َﺮ ﻣﻦ دُﻣَ ﻰ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺗﺤﺮﻳ ُﻜﻬﺎ ﰲ ﻟﻌﺒﺔِ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔٍ ﻗـﺬر ٍة اﺗﺨــﺬت‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﻮﺻــــﻮل إﱃ أﻫﺪاﻓِ ﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳـــﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟــﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻹﺧﻮان‬ ‫وﻣـﻊ ذﻟﻚ ﻓﺈﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘــﻮل إن رﻣﻮ َز‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻤﺨﻠﺺ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻛ ّﻠﻬﻢ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺸـﺎﻛﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻴﻬﻢ‬ ‫واﻟﺘﻜﻔﺮي واﻻﻧﺘﻬﺎزي وﻣـﻦ ﻛﺎن ﺗﻜﻔﺮﻳﺎ ً ﻓﱰاﺟﻊ‬ ‫وﺻـﺎر اﻧﺘﻬﺎزﻳـﺎً! ﻓﺈﻧـﻲ ﻣـﻊ اﺧﺘﻼﰲ ﻣﻊ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻛـﱪُ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﻘﺮﺿـﺎوي ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ إﻻ أﻧﻲ أ ُ ِ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌَ ـﻪ ﻋﻤﱠ ـﺎ ﻛﺎن ﻳﻌﺘﻘﺪه ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔِ ﺗﻮﺣــﻴ ِﺪ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺬﻫﺎب‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺼﻔﻮف ﺑﻦ اﻟﺴـﻨﺔِ واﻟﺸـﻴﻌﺔِ ﻋﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫إﱃ ﻃﻬﺮان‪ ،‬ﻷن ﻫﺬه اﻟﺪﻋﻮة ‪-‬ﻋﲆ ﻧﺒﻠِﻬﺎ‪ -‬ﻻ ﻳﻤــﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﺘـ ﱠﻢ ﰲ َﻛﻨ َ ِﻒ دوﻟـﺔٍ إرﻫﺎﺑــﻴﺔٍ ﺗﺤﺘـ ﱡﻞ ﺟــﺰرا ً‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ﻋــﺮﺑﻴﺔ وﺗﺆﺟﱢ ـﺞُ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ ﰲ ﻛ ﱢﻞ ﻣﻜﺎن! ﻟــﻜﻦ‬

‫َ‬ ‫إﺧﻮان اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔِ ﻟﻢ ﻳُﺪرﻛﻮا ﺑﻌﺪ أن‬ ‫اﻟﻐــﺮﻳﺐَ أن‬ ‫َ‬ ‫اﻤﻌﺴـﻜﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ اﻷم ﻗﺪ اﺧﺘـﺎرت اﻻﻧﻀﻤﺎ َم إﱃ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫واﻟﺨﻮف ﻣﻦ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﻟﻮﻻ اﻟﺤﻴﺎ ُء‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ﴏاﺣـﺔ! ﻓﻬﻲ ﻣـﻦ وﺟﻬﺔِ‬ ‫اﻤـﴫي ﻷﻋﻠﻨَـﺖ ذﻟﻚ‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﻈﺮي ﻗﺪ ﻗﻄﻌَ ﺖ ﻋﻼﻗﺘَﻬﺎ ﺑﺎﻟﺜﻮر ِة اﻟﺴـﻮرﻳﺔِ ﻗﻄﻌﺎ ً‬ ‫ﺣﺎﺳـﻤﺎ ً ﻣﻨـﺬ اﻟﺘﴫﻳﺢ اﻟﺸـﻬﺮ ﰲ ﻣﻮﺳـﻜﻮ ﺣﻦ‬ ‫ﻗﺎل أﺣــﺪﻫـﻢ‪) :‬أﻧﺎ أُﻗﺪﱢر ﺟـــﺪا ً وﺟﻬﺔ اﻟﻨــﻈﺮ‬ ‫واﻤﻮﻗـﻒ اﻟﺮوﳼ ﺗﺠﺎه ﺣﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ(‪ ،‬وﻻ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﺤﺪث‬ ‫اﻟﺼﻤـﺖ اﻟﺮﻫﻴﺐ ﺗﺠﺎه ﻣﺎ‬ ‫أد ﱠل ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫واﻟﻘﺘﻞ‬ ‫اﻤﺠـــﺎزر‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﻳﺎم ﰲ ﺳـــﻮرﻳﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺪﺧﻼت‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ‬ ‫ﻓﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻢ ﺗُﺪِن‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻠﻪِ وروﺳـﻴﺎ واﻟﻌـﺮاق ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻊ أن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﺻﻴﺎحَ‬ ‫واﻟﺸـــﻴﻮخ ﻗــﺪ أﺳﻤ َﻊ‬ ‫واﻷﻣﻬﺎت‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻪ ﺻﻤﻢُ!‬ ‫اﻹﺧﻮان إﱃ اﻟﺴـﻠﻄﺔِ ﻗﺪ أﺳـﻘﻂ‬ ‫إن وﺻــﻮ َل‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫اﻷﻗﻨﻌـﺔ ﻋـﻦ وﺟـــﻪِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻜﺸـﻮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﻓﺒﺎﺗﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔِ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻣﺎزاﻟﻮا‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﻋﺪا إﺧﻮان‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﻴﺘﻮن دﻓﺎﻋـﺎ ً ﻋﻦ رﻣـﻮز اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔِ اﻷم‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫َ‬ ‫اﻻﻧﻌﺘﺎق ﻣـﻦ اﻟﺘﺒﻌﻴﺔِ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔِ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻜﺘﻔﻦ‬ ‫ﻳﺮﻳﺪون‬ ‫ﺑﺄن ﻳـﺮوا رﻣـﺰا ً ﻳـﺆذﱢن ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‪ ،‬أو ﻳﻘـﻮل ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫دﻧﺲ اﻟﻴﻬـﻮد! وﻟــﻮﻻ أن‬ ‫ﺳـــﻴﺤ ﱢﺮ ُر اﻷﻗﴡ ﻣﻦ ِ‬ ‫َ‬ ‫اﻤﺴﺎﻛﻦ ﻟﺪﻳﻬﻢ ذاﻛﺮة ﻣﺜﻘﻮﺑﺔ ﻟﻌﺮﻓﻮا أن ﻫﺬه‬ ‫ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ اﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﺗَ ُﻘﻞ ً‬ ‫َ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ واﺣـــﺪ ًة ﻋﻦ اﻟﻘﺘﲆ‬ ‫ﺮﻫﺎ ﻫـﻲ ُ‬ ‫ذات اﻟﺠﻤﺎﻋﺔِ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺮ وﻏ ِ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔِ ﰲ اﻟﻘﺼ ِ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﺎم ‪ 2006‬إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﺴﺎن ﻣﺮﺷـﺪِﻫﺎ‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻋﲆ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻌﺪادٍ ﻷن ﺗُﺮﺳـ َﻞ ‪ 10000‬ﻣﺘﻄﻮع ﻟﻴﻘﺎﺗﻠﻮا‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪِ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن!‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫إﱃ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬


‫رأي‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺻﻞ‬ ‫‪alwasel@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫ﻣﻄﺒﻮﻋﺎت اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﱠﺔ ﺑﻜﻠﻤﺎت‪ :‬رﻳﺎﴈّ ‪ ،‬ﺛﻘﺎﰲ ّ‪،‬‬ ‫ُزﻳﱢﻨﺖ‬ ‫ٌ‬ ‫ْ‬ ‫ﻟﻮﺣﺎت ﺑﻤﺴـﻤﱠ ﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﻋﻠـﺖ ﻣﻘ ﱠﺮاﺗِﻬﺎ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﲇ ﻣﺴـﻤﱠ ﻴﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وﺑﺘﻠـﻚ اﻟﻜﻠﻤـﺎت‪ ،‬ﱠإﻻ ﱠ‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﻬﻤﻠﺔ‬ ‫اﻧﴫﻓـﺖ إﱃ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫أن ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻣﻬﺘﻤﱠ ً‬ ‫ـﺔ ﺑﺪورﻫـﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺬي‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒـﻦ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﱠ‬ ‫ﱠ‬ ‫ً‬ ‫ﻷﺟﻠﻪ ﺗﺠﻤﱠ ﻊ اﻟﺸـﺒﺎبُ ﻓﺄﻧﺸﺄوا ﻟﻬﻢ ﻧﺎدﻳﺎ ﺳﺠﱠ ﻠﻮه ﺑﺎﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﱠ ﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﱠإﻻ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﻣﺎ ُﻓﻌﱢ َﻞ اﻤﺴـﺎران اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﱡ‬ ‫ﱡ‬ ‫أﻧﺪﻳﺔ رﻳﻔﻴﱠﺔ أﺧﻔﻘﺖ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎﺗﻬﺎ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﱠﺔ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﰲ‬ ‫ﺑﻄﻮﻻت ﱠ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻔﺖ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗُﻬﺎ ﺑﺎﻤﺴﺎرﻳﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺎرﻫﺎ اﻟﺮﻳﺎﴈﱢ‬ ‫وﻫـﺬاﺗﻮﺟﱡ ـﻪﻗـﺪﻳﻜـﻮنﻃﺒﻴﻌﻴـﺎ‪ً.‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﻠﺤﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﱠ ﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴ ُﱠﺔ‬ ‫وأﻧﺸـﺌﺖ‬ ‫ْ‬ ‫ﻓﺎﺧﺘﻠﻔﺖ ﺟﻬﻮدُﻫﺎ أﻣﺎم ﻣﺴﺎرﻳﻦ‪ ،‬ﻓﺠﺎء اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﻄﺎرئ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫ﻓﺮﻋﻴّـﺎً‪ ،‬وﻫﺬا ﻗﺪ ﻳﻜـﻮن ﻃﺒﻴﻌﻴّﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ذﻟﻚ ﱠ‬ ‫ﺣﻘ ْ‬ ‫ﻘﺖ‬ ‫ُ‬ ‫وﺑﻌﺾ أﻫﺪاﻓﻬﺎ آﻧﺬاك َ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻘ ْﴫ‬ ‫ﻣﻨﺠـﺰات ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻬﺎ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‬ ‫ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ ﻋـﲆ اﻷدب وﻓﻖ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻤﺎﻳﺰت ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫ٌ‬ ‫أﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺠﺎﻻﺗﻬﺎ وأﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺸـﻐﻠﺖ‬ ‫أدﺑﻴ ٌ‬ ‫ﱠـﺔ ﺑﻤﻮاﺿﻴﻊ ﻋﺎﻣﱠ ـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﱠﺔ وﺗﺎرﻳﺨﻴﱠـﺔ وﺗﻨﻤﻮﻳﱠﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﰲ إﺻﺪاراﺗﻬـﺎ وﻣﺤﺎﴐاﺗﻬـﺎ وﻧﺪواﺗﻬﺎ وﺑﺮاﻣﺠﻬـﺎ؛ ﻓﺘﻌﺜﺮت ﻋﻦ‬ ‫اﻷدﺑﻲ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ وﻷﺳـﺒﺎب أﺧﺮى ﺗﺘﻌ ﱠﻠﻖ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻫﺪاﻓﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﺈداراﺗﻬﺎ وﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﻣﺠﺎﻟﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻌﺪم وﺟـﻮد ﺟﻤﻌﻴﱠﺎت ﻋﻤﻮﻣﻴﱠﺔ‬ ‫ﻟﻌـﺪم اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻬﺎ ﰲ ﺗﻌﻴـﻦ ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻹدارات‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻋﺪم‬

‫وﺟﻮد ﺟﻤﻌﻴﱠﺎت ﻋﻤﻮﻣﻴﱠﺔ وﺿﻌﺎ ً ﻃﺒﻴﻌﻴّﺎ ً آﻧﺬاك‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﱠـﺔ إﱃ وزارة اﻹﻋﻼم اﻟﺘـﻲ ﺧﻄ ْ‬ ‫ﻄﺖ‬ ‫واﻧﺘﻘﻠـﺖ‬ ‫َ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﺴـﻤﱠ ﺎﻫﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻤﻀﺎف إﻟﻴﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻟﺘﻨﻘ َﻞ‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴ ًﱠﺔ ﰲ أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ وﺑﺮاﻣﺠﻬـﺎ وإداراﺗﻬﺎ ﺑﻤﺠﺎﻟﺲ ﻹدارات‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﺔ ﻣـﻦ ﺟﻤﻌﻴﱠﺎﺗﻬﺎ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﱠﺔ‪ ،‬وﻛﺘﺠﺮﺑـﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫أﻋـﺪﱠت اﻟﻮزارة ﻣﻤﺜﱠﻠﺔ ﺑﻮﻛﺎﻟﺘﻬﺎ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﱠـﺔ ﻟﻮاﺋﺢ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪ :‬اﻷﺳﺎﺳﻴﱠﺔ‪ ،‬واﻤﺎﻟﻴﱠﺔ‪ ،‬وﻻﺋﺤﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺴﺘﻌﻴﻨﺔ ﺑﺎﻷدﺑﺎء‬ ‫ﱠ‬ ‫واﻤﺜﻘﻔﻦ‪ ،‬وﻻﺷـ ﱠﻚ ﰲ ﱠ‬ ‫أن أيﱠ ﻋﻤﻞ أو ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺴـﺘﺤﺪث ﺳـﺘﻈﻬﺮ‬ ‫ﻓﻴـﻪ وﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ ﺟﻮاﻧـﺐ اﻟﻘﺼـﻮر واﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﺴـﻠﺒﻴﱠﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻤﻴﺪاﻧﻴﱠﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﺮﺣﻠﺘﻬﺎ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﺬﻟﻚ؛ ﻓﻈﻬﺮت‬ ‫إﺷـﻜﺎﻻت واﺳـﻌﺔ وﻣﺸـﻜﻼت ﻋﺪﻳـﺪة ﺑـﻦ ﻣﺠﺎﻟـﺲ إداراﺗﻬـﺎ‬ ‫وﺟﻤﻌﻴﱠﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﱠﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬وﺑﻦ أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﺎﻟﺲ إداراﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻦ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ وﺑﻦ اﻟﻮزارة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻇﻬﻮرا ً ﱠ‬ ‫وﺑﺨﺎﺻﺔ ﱠ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﻮزارة ﺑﻌﺪ ﺗﺴـ ﱡﻠﻢ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻌﺎً‪،‬‬ ‫اﻹﴍاف ﻋﲆ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﱠ ﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ُ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‬ ‫رأت ﰲ ﺧﻄﻮﺗﻬـﺎ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﱠﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﱠـﺔ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﺎ ً وﻃﻨﻴّﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺜﻘﻔﻦ واﻷدﺑﺎء ﻣﻌﺎً‪ ،‬ﻓﻮ ﱠﻟﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﱡ ﻪ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫ﻛﺜـﺮة ﻓﺘﻨﺤﱠ ﻰ ﻣﻌﻈﻢ اﻷدﺑﺎء ﻋﻦ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﻗﺒﻞ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻧﺴـﺤﺐ ﻣﻌﻈﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻟﺲ إداراﺗﻬﺎ‬ ‫أﺣﺴـﻮا إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﱠ‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻤﻌﻴﱠﺎﺗﻬﺎ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﱠﺔ ﺣﻦ ﱡ‬ ‫اﻤﺜﻘﻔﻦ ﻏﺮ‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‬

‫اﻷدﺑﺎء ﺑﺘﻬﻤﻴﺸﻬﻢ وﺑﻈﻬﻮر اﺧﺘﻼﻓﺎت وﴏاﻋﺎت ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺮﺻـﺪ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﱠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬وﻟﺨﻠـﻂ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺑﺎﻷدب ﰲ ﻋﻀﻮﻳﱠـﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ﺗﺒﻴ ْ‬ ‫ﱠﻨﺖ ﻣﺸـﻜﻼت ﻋﺪﻳﺪة وﴏاﻋﺎت ﺑـﻦ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ‬ ‫وﰲ ﻣﺠﺎﻟـﺲ إداراﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺻـﻞ ﺑﻌﻀﻬﺎ إﱃ اﻤﺤﺎﻛـﻢ اﻹدارﻳﱠﺔ وإﱃ‬ ‫اﻧﺴـﺤﺎﺑﺎت ﻣﻌ ﱢ‬ ‫ﻄﻠـﺔ ﻟﻨﻈﺎﻣﻴﱠـﺔ اﻤﺠﺎﻟﺲ وﻟﺘﻨﻔﻴﺬ أﻧﺸـﻄﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴﱠـﺔ وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‪ ،‬ﺗﺒﻴﱠﻨـﺖ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺷـﻜﺎوى وردﺗﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﱠـﺔ‪ ،‬وﻣﻤﱠ ﺎ ﻧﻘﻠﺘﻪ ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪ ،‬وﻣﻤﱠ ﺎ ﻳُﻜﺘﺐ‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ اﻤﺤﻠﻴﱠـﺔ؛ ﻣﻤﱠ ﺎ ﺟﻌـﻞ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫ﺗﻘﺘﻨـﻊ ﺑـﺄن اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠـﺔ ﺑﺄوﺿﺎﻋﻬﺎ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻻ ﺗﺨﺪم اﻤﺸـﻬ َﺪ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻓﺘﻮﺻﻠﺖ ﺑﺘﻘﻮﻳﻤﻬـﺎ اﻟﻮاﻗﻊ ﻟﻘﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻷدﺑـﻲ واﻟﺜﻘـﺎﰲ ﱠ ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ‪،‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘ ﱠﺮة ﺑﴬورة ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻟﻮاﺋـﺢ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﻟﺴـ ﱢﺪ اﻟﺜﻐﺮات‬ ‫وﻟﺘﻼﰲ اﻹﺷـﻜﺎﻻت‪ ،‬ﻓﺒﻤﴤ ﻓﱰة ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وﰲ ﺿﻮء‬ ‫أﻫﻤﻴﱠـﺔ اﻤﺮاﺟﻌﺔ وﺗﺼﺤﻴﺢ اﻟﺜﻐﺮات ﻣـﻊ ﻛ ﱢﻞ ﻋﻤﻞ ﻳﻄﺒﱠﻖ ﻣﻴﺪاﻧﻴّﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ اﺳﺘﺸـﺎرت اﻟـﻮزارة ﻛﺘﺎﺑﻴّﺎ ً ﻣﺎﺋﺔ أدﻳﺐ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﻋﻦ واﻗﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﻣﻤﱠ ﻦ ﻋُ ﺮﻓﻮا ﺑﺎﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﻢ واﺷـﺘﻐﺎﻟﻬﻢ ﰲ‬ ‫واﻷدﺑﻲ ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺸـ ﱢﻜﻞ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺄن اﻟﺜﻘﺎﰲ ﱢ‬ ‫ﱢ‬ ‫ً‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣـﻦ ‪ 21‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﻓﺼـﺪرت ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﻌﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﺑﺮﻗـﻢ )‪ (98042‬وﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 1433 / 10 / 10‬ﻫــ‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺔ ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ وإﺑـﺪاء ﻣﻠﺤﻮﻇﺎﺗﻬـﻢ وﻣﺮﺋﻴﱠﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻫﻴﺾ ﻋﻠﻰ رأس‬ ‫ﻣﺮﻗﺎب‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﻗﺮﺑﺎن‬

‫ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺸﺎﻳﺐ‬ ‫‪gaafar@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺣﺴـﻨﺎ ﻓﻌﻠﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺑﺈﻋﻼﻧﻬﺎ اﺗﺨﺎذ إﺟﺮاءات ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺿﺪ ﻣﻦ ﻳﺘﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ زﻋﺰﻋﺔ اﻷﻣﻦ واﻤﺴﺎس ﺑﺎﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ – ﺣﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮﻫﺎ – ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ أﺧﺮا ﻣﻦ ﻣﻈﺎﻫﺮ وﻣﻤﺎرﺳﺎت ﻣﺴﺘﻨﻜﺮة ﺗﻤﺲ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﺔ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ أﺻﺪر اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﺑﻴﺎﻧﺎ اﺳﺘﻨﻜﺮ ﻓﻴﻪ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫»اﻟﺪﻋﻮات اﻟﻀﺎﻟﺔ« ﻻﺳـﺘﻐﻼل ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪه ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻦ أﺣﺪاث ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ إﺛﺎرة‬ ‫اﻟﻨﻌﺮات اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ وﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﻬﺪﻳﺪ أﻣﻨﻪ وﻛﻴﺎﻧﻪ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﺻﻔﺎ واﺣﺪا‬ ‫ﻤﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻔﺘﻦ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺘﺒﺖ ﰲ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﺣﻮل اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪا واﻟﻬﻴﺠﺎن اﻷﻋﻤﻰ اﻟﺬي ﻳﺸﺎرك ﻓﻴﻪ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻦ ﻗﺼﺪ أو ﺟﻬﻞ‪ ،‬وﺗﻠﻘﻴﺖ ﺳﻴﻼ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ واﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤﺨﺮج‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺤﻜﻤﺎء ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز ﻫﺬه اﻷزﻣﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ودول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﻣﻦ ﴏاع ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﻌﺮوف‬ ‫وواﺿـﺢ ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷزﻣﺔ ﻫﻨـﺎك‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻹﺳـﻘﺎﻃﺎت اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳﺪ‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ أن ﻳﺠﺮ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ إﻟﻴﻬﺎ ﻫﻲ ﻣﻜﻤﻦ اﻟﺨﻄﻮرة ﰲ اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫ﻳﺘﻔـﻖ اﻟﺠﻤﻴـﻊ أن آﺛﺎر ﻫـﺬا اﻟﺘﺠﻴﻴﺶ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﺳـﺘﻜﻮن ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﻦ ﻳﺮﺑﻂ ﺑـﻦ اﻟﺘﻄﻮرات اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴـﺔ ﻫﻲ أﺑﻌـﺪ ﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﺴـﻌﻰ ﺑﺼـﻮرة أو ﺑﺄﺧـﺮى إﱃ ﻧﻘﻞ اﻤﻌﺮﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪاﺧﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻟﺘﺒﺪأ ﻛﻼﻣﺎ وﺷﻌﺎرات ﺛﻢ ﺗﻨﺘﻬﻲ إﱃ ﺻﺪاﻣﺎت ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻇﻞ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﺴﺎﺋﺪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺪأ اﻟﺒﻌﺾ ﻳﻨﻈﺮ ﻟﺤﺮب ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ ﻗﺎدﻣﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء اﻤﻌﺮﻛﺔ اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ‪ -‬اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ إﺑﻘﺎء ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺸﻠﻮﻟﺔ وﻣﻌﺎﻗﺔ ﻋﻦ أي‬ ‫ﺗﻄﻮر وﺗﻘﺪم ﻳﻀﻤﻦ ﻷﺑﻨﺎﺋﻬﺎ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻻﺳﺘﻘﻼل وﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ أﺣﺪاث اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺑـﺪ إذن ﻣﻦ ﺧﻄﻮات ﺟﺎدة ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻠﺤﻤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف أﻣﺎم‬ ‫ﺣﺎﻻت اﻟﺸﺤﻦ واﻟﺘﺠﻴﻴﺶ واﻟﺘﻌﺒﺌﺔ ﺿﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺣﺘﻰ وﻟﻮ اﺧﺘﻠﻔﻮا ﰲ اﻟﺮأي واﻤﻮﻗﻒ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻷﺣﺪاث‪ .‬وﰲ ﻫﺬا اﻟﺼﺪد ﻛﺘﺐ ﻗﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﻌﻔﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺨﻨﻴﺰي ﻧـﺪاء وﻃﻨﻴﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﻓﻴﻪ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺠﻨﻴﺐ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ آﺛﺎر اﻟﺤﻤﻼت اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ اﻤﻐﺮﺿﺔ واﻤﺸﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻨـﺎ ﻣﻬﻤـﺔ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺘﻘﻨـﻦ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺼﻮرة ﺗﺼﻮن اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﺗﺠﺮم ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻤﺲ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﻦ اﻤﻬﻢ‬ ‫أﻳﻀﺎ ﻗﻴﺎم اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﺑﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻦ ﻳﺘﺠﺎوز ﻫـﺬه اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﺘﴩﻳﻌﺎت‬ ‫ﻗﻮﻻ أو ﻓﻌﻼ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻧﻨﻲ أﺷـﺮ ﻫﻨﺎ إﱃ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻻ ﻳﺰاﻟـﻮن ﻳﺪﻓﻌـﻮن ﺑﺎﻷﻣـﻮر إﱃ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻄـﺮف ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ ﻳﻨـﴩ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻻت‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﺒﻌﺎد ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﻟﻢ اﻟﺸﻤﻞ وﺗﻮﺣﻴﺪ اﻤﻮﻗﻒ وﺗﻬﺪأة اﻷﺟﻮاء‪.‬‬ ‫إن ﻣﺮاﻋـﺎة اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﺴـﺘﻮﺟﺐ ﻋﺪم اﻻﻧﺰﻻق ﰲ ﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻬﺔ‪ ،‬وﻋﺪم اﻻﻧﺠﺮار إﱃ ﻫﺬه اﻻﺳـﺘﻔﺰازات اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ‪ ،‬ﺑﻞ اﻤﻄﻠﻮب ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺘﺤﲇ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﺗﺒﺎع ﻧﺪاء اﻟﻌﻘﻞ ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ أﻫﻮاء ودﻋﻮات اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﻦ أﻳﺎ ﻛﺎﻧﻮا‪.‬‬

‫‪hesham.gurban@alsharq.net.sa‬‬

‫إن ﻛﺜـﺮا ﻣﻦ اﻤﻘﺪﻣﺎت واﻤﻄﺎﻟﻊ اﻤﺸـﻬﻮرة ﻟﻘﺼﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻨﺒﻄﻲ ﰲ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ‪ -‬ﻗﺪﻳﻤﺔ وﺣﺪﻳﺜﺔ ‪-‬‬ ‫ﺗﺬﻛﺮ ﺑﻠﻬﻔﺔ وﺣﻨﻦ ﻳﻌﺎﻧﻘﻬﻤﺎ ﻓﻴﺾ ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻋﺮ‬ ‫اﻟﺼﺎدﻗﺔ ﻛﻠﻤﺎت ذات دﻻﻟﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﺜﻞ‪ :‬اﻤﺮﻗﺐ‪،‬‬ ‫واﻤﺮﻗـﺎب‪ ،‬واﻟﺮﺟـﻢ اﻟﻄﻮﻳﻞ‪ ،‬واﻟﻘـﺎرة‪ ،‬واﻟﺠﺒـﻞ اﻟﻌﺎﱄ‪،‬‬ ‫ورأس ﻣﺰﻣﻮم‪.‬وﻟﻌﻞ ﻟﻬﺬا اﻟﺬﻛﺮ اﻟﺨﺎص أﺳـﺒﺎﺑﻪ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺨﻔـﻰ‪ ،‬ﻓﻌﲆ اﻤﺮﻗﺎب ﻧﺴـﻤﺎت ﺑـﺎردة‪ ،‬ورﻳﺎح ﺗﱰاﻗﺺ‪،‬‬ ‫وﻫﺮوب ﻟﺮاﻗﻴـﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس وﻋﻴﻮﻧﻬـﻢ وﻫﻤﻮﻣﻬﻢ‪ ،‬وﺧﻠﻮة‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬وﺳـﻤﻮ ﰲ اﻤﻜﺎن واﻤﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬وﻧﻈـﺮ إﱃ اﻟﺒﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫وﻋﲆ ﻗﻤﺘﻪ ﻳﺨﻠﻮ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﻳﺘﺄﻣـﻞ ﰲ ﺣﺎﻟﻪ وﻣﺎ‬ ‫ﺟﺮى ﻟـﻪ‪ ،‬وﻟﻄﺎﻤﺎ ﺣـﺮك اﻤﺮﻗﺎب ﻛﻮاﻣﻦ اﻷﺷـﺠﺎن ﻟﺪى‬ ‫ﻋﺎﺷـﻖ ﻣﻠﺘـﺎع‪ ،‬أو ﻣﻔﺎرق ﻣﻬﻤـﻮم‪ ،‬أو راج ﻟﻌﻮدة ﻏﺎﺋﺐ‪،‬‬ ‫أو ﺣﻜﻴـﻢ ﻣﺘﻌﺠﺐ ﻣـﻦ ﴏوف اﻟﺪﻫﺮ‪ ،‬وﺗﻘﻠـﺐ اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫وﺗﺒـﺪل اﻷﺣﻮال‪.‬ﻛﻤﺎ أدرك أﻫﻞ اﻟﺒﺎدﻳـﺔ ﺑﺼﻔﺎء ﻓﻄﺮﺗﻬﻢ‬ ‫اﻷﺛـﺮ اﻟﻨﻔﴘ ﻻﻋﺘﻼء اﻤﺮﻗﺐ أو اﻤﺮﻗﺎب ﰲ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ‬ ‫أو ﻗﺒﻴﻞ اﻤﺴـﺎء‪ ،‬ﻓﻬﺪأﺗﻪ‪ ،‬وﺳـﻜﻮﻧﻪ‪ ،‬وﻫـﻮاؤه‪ ،‬وﻣﻨﻈﺮه‪،‬‬ ‫وﺧﻠﻮﺗـﻪ‪ ،‬أﻣﻮر ﻣﺠﺮﺑـﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻦ ﻋﲆ ﺻﻔـﺎء اﻟﻔﻜﺮ‪ ،‬وﺗﻮﻗﺪ‬ ‫اﻟﺬﻫـﻦ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻣﻞ‪ ،‬ﻓـﻼ ﻏﺮاﺑـﺔ إذن أن ﻳﺘﻬﻴﺾ ﻋﲆ ذروة‬ ‫اﻤﺮﻗـﺎب اﻟﺸـﻌﻮر اﻟﺼـﺎﰲ‪ ،‬وﺗﻔﻴـﺾ اﻟﻘﺮﻳﺤـﺔ ﺑﻌﻴﻮن‬ ‫اﻟﺸﻌﺮ‪ ،‬وﻋﺬب اﻤﺸﺎﻋﺮ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻞ اﻤﻌﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﺻﺪق اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وﻟﻘﺪ ﺣﺬر ﺑﻌﺾ اﻟﺸﻌﺮاء ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻮﺟﺪ واﻟﺘﻮﺟﺪ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻬﻴﺠﻬﺎ اﻤﺮﻗﺎب‪ ،‬ﻓﻠﻄﺎﻤﺎ ﻧﻜﺄ اﻤﺮﻗﺎب ﺟﺮوﺣﺎ ﻗﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫وأﺣﻴـﺎ ذﻛﺮﻳـﺎت دﻓﻴﻨﺔ‪ ،‬وﻛﺜـﺮا ﻣﺎ ﺧﻴﻞ ﻤـﻦ أﴍف ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴﺎﺋـﻪ أﻧﻪ ﻳﺮى ﺑﻌﻦ اﻟﺸـﻮق ﻣﺮاﺑﻊ أﺣﺒﺔ ﻇﻌﻨﻮا‪ ،‬وأﻫﻼ‬ ‫ﻗﺪ رﺣﻠﻮا‪ ،‬وإﺧﻮة ﻫﺎﺟﺮوا وﻏﺎﺑﻮا‪.‬‬ ‫وﻟﻘﺪ أﺿﻔﻰ ﺑﻌﺾ اﻟﺸﻌﺮاء ﻋﲆ اﻤﺮﻗﺎب رﻣﺰﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻧـﻮع ﻣﺨﺘﻠﻒ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮﻗﺐ رﻣـﺰ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻋﻨـﻮان اﻟﺮﺟﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﺔ‪ ،‬وﻗﻀﺎء اﻤﻮاﺟﻴﺐ‪ ،‬واﻟﺬﻛﺮ اﻟﻄﻴﺐ‪ ،‬وﻫﻮ اﺳـﺘﻌﻼء‬ ‫رﻣﺰي ﻋﲆ اﻟﺴـﻬﻞ ﻣﻦ اﻷرض‪ ،‬وﻫﻮ ﻛﺬﻟﻚ رﻣﺰ ﻣﻦ رﻣﻮز‬ ‫اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ واﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻌﻠﻮ اﻤﺮﻗﺎب ﻣـﻦ اﻟﻜﺎﺋﻨﺎت‬ ‫إﻻ ﺗﻠـﻚ اﻷﻧﻮاع اﻟﺘﻲ ﻳﺠﻠﻬـﺎ اﻟﺒﺪوي ﻣﺜـﻞ اﻟﺼﻘﺮ اﻟﺤﺮ‪،‬‬ ‫واﻟﺬﺋـﺐ اﻤﻔـﱰس‪ ،‬واﻟـﺪاب اﻟﺼﺒـﻮر‪ ،‬واﻤﺮﻗـﺎب ﻣﻌﻠﻢ‬ ‫ﺟﻐـﺮاﰲ ﰲ ﻗﺎﻣـﻮس اﻟﺒـﺪوي اﻷﺻﻴﻞ‪ ،‬ﻳﻨﻈـﺮ إﻟﻴﻪ ﻧﻈﺮة‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻋﻼﻣﺔ ﻋﲆ اﻟﺪﻳﺎر‪ ،‬وﻟﻄﺎﻤﺎ ﺗﻤﺎﻫﻰ ﰲ ﻣﺨﻴﻠﺔ‬ ‫ﻓـﺎرس اﻟﺒﺎدﻳﺔ اﻤﺮﻗﺎب وﻣﻦ ﻳﻌﻴﺶ ﺣﻮﻟﻪ أو ﺑﻘﺮﺑﻪ‪ ،‬وﺑﺬا‬ ‫ﺗﴪي روح اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ وأﻧﻔﺎس اﻟﻜﺮم ﰲ ﺻﺨﻮر اﻤﺮﻗﺎب‬

‫أﻣﺲ اﻟﻀﺤﻰ ﻋﺪﻳﺖ ﰲ رأس ﻣﺮﻗﺎب‬ ‫ذﺑﻴﺖ رأس اﻟﺮﺟﻢ ﻣﺎ أرﻏﺐ ﺳﻬﻠﻬﺎ‬ ‫رأس اﻟﺠﺒﻞ ﻣﺰﺑﻦ ﻣﻦ اﻟﺬﻳﺐ واﻟﺪاب‬ ‫ﻛﺐ اﻤﺮاﻏﺔ ﺧــﺎﴎ ﻣﻦ ﻧﺰﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﺟﻢ ﺗﺰﺑﻦ ﺑﻪ ﻗﺮاﻧﻴﺲ وﻋﻘﺎب‬ ‫واﻟﺒﻮم ﻳﻘﻌﺪ ﰲ ﻣﻮاﻃﻲ ﺳﻬﻠﻬﺎ‬ ‫رﺟﻢ ﺑﺪﻳﺘﻪ ﻳﻨﻌﺮف ﻋﻨﺪ اﻷﺟﻨﺎب‬ ‫ﺿﻠﻊ اﻟﴪاة اﻟﲇ ﺗﻌﺮﻓﻮن أﻫﻠﻬﺎ‬ ‫ﻋﺪﻳﺖ ﰲ رأﺳــﻪ ﺛﻼﺛﻦ ﻫﻨﺪاب‬ ‫وﻋﻴﻨﻲ ﻋﲆ اﻟﻔﺮﻗﺎ ﺗﺰاﻳﺪ ﻫﻠﻠﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ رﻓﻴﻖ ﺑﺎﻤﻮاﺟﻴﺐ ﻣﺎ ﺧﺎب‬ ‫ﻛﻢ ﺣﺠﺔ ﺑﻌﺪ اﻤﻴﺎﻟﻪ ﻋﺪﻟﻬﺎ‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻣﺪﻟﻢ ﺑﻦ ﺑﺠﺎد‬

‫ﺗﺸﻮﻓﻮﻧـﻪ‬ ‫ﺑﻴـﻦ‬ ‫اﻟﻄﻴﺐ‬ ‫رﺟــﻢ ﻃــﻮﻳــﻞ ﺑﻠـﻪ ﻗـﺎره‬ ‫وﻗﻤﺘـﻪ وﺻﻘﺮه وذﺋﺒﻪ إذا ارﺗﺒﻂ ذﻛـﺮه ﺑﺬﻛﺮ أﻫﻞ اﻟﻜﺮم ﻣــﺮ اﻟــﺒــﻼ ﺷﻌﻴﺐ دوﻧـــــﻪ‬ ‫واﻟﺸﺠﺎﻋﺔ واﻟﺮﺟﻮﻟﺔ وﻣﻜﺎرم اﻷﺧﻼق‪.‬‬ ‫ﻛﻠﻪ ﺧﻨﺎﺗﻴـﻖ وأﺟﺤـﺎره‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻫـﺬا ﺑﺤﺚ ﻋﻦ أﻓﻀـﻞ ﻣﺎ ﻗﻴﻞ ﻋـﲆ اﻤﺮاﻗﻴﺐ‪ ،‬اﻟــﻄــﻴــﺐ ﻏـــﺎﱄ ﺑﻤﻀﻤﻮﻧـﻪ‬ ‫إﻧﻤـﺎ ﻫﻲ ﻧﻈﺮة ﻋﺎﺑـﺮة‪ ،‬وﺗﺄﻣﻠﺔ ﴎﻳﻌـﺔ ﻟﻈﺎﻫﺮة ﺟﻤﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﺨﴪ اﻟﻄﻴﺐ ﺗﺠﺎره‬ ‫وﺗﻔﺤﺺ ﻋﺠﻞ ﻟﻮﺳﻢ وﻧﻘﺶ ﻣﻦ اﻟﺒﺎدﻳﺔ وﺣﻴﺎﺗﻬﺎ وأدﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وإزﻛﺎء ﻟﻨﺎر اﻟﺤﻨﻦ ﻟﺬﻟﻚ اﻟﺰﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﺨﴙ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻼوﺗﻪ وﻃﻼوﺗـﻪ ﻣﻦ رﻳﺎح اﻟﺘﻐﺮﻳﺐ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻧﺮاﻫﺎ ﺗﻌﺒﺚ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺟﻤﻴﻞ‪ ،‬وﺗﺴﺘﻬﺰئ ﺑﺒﻌﺾ ﻗﻴﻤﻨﺎ وﺗﺮاﺛﻨﺎ اﻷﺻﻴﻞ‪.‬‬ ‫إن ﰲ ذﻛﺮ اﻤﺮﻗـﺎب وﺗﺠﺮﺑﺘﻪ اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ دﻋﻮة ﻟﻨﺎ أﻫﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐة أن ﻧﻬﺮب ﺑﻦ اﻟﻔﻴﻨﺔ واﻷﺧﺮى ﻣﻦ ﻣﺪﻧﻨﺎ اﻟﻼﻫﺜﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻧﻘﺔ واﻟﺼﺎﺧﺒـﺔ‪ ،‬وﻧﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺮﻗﺎب‪ ،‬ﻟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺠﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻨﺎﺣـﻪ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ ﻧﻔﻮﺳـﻨﺎ اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ‪ ،‬وﻧﺴـﺘﻌﻴﺪ ﺻﻔﺎء‬ ‫اﻟﺮوح وﻧﻘـﺎء اﻟﻔﻜﺮ‪ ،‬وﻧﺮﺗﺐ ﺗﻠـﻚ اﻷوراق اﻤﱰاﻛﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﺸﻨﺎ زﻣﻨﺎ ﻃﻮﻳﻼ ﻧﻈﻨﻬﺎ ﻣﻬﻤﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﺻﻬﻮة اﻤﺮﻗﺎب آﻣﻞ‬ ‫أن ﺗﺼﺤـﻮ اﻟﺒﺼﺮة‪ ،‬وﻧﻠﻘﻲ ﻣـﻦ ﻋﻠﻴﺎﺋﻪ ﻛﺜﺮا ً وﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻷوراق ﺑﻌﺪ أن ﺗﺠﻠﻮ ﻟﻨﻔﻮﺳـﻨﺎ ﺣﻘﻴﻘﺘﻬﺎ وزﻳﻔﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻳﺎ ﻣﺮﻗﺐ ﺑﺎﻟﺼﺒﺢ ﻧﻄﻴﺖ راﻗﻴﻚ‬ ‫ﻣﺎ واﺣــﺪ ﻗﺒﲇ ﺧﱪﺗﻪ ﺗﻌﻼك‬ ‫وﻟﻴﺖ ﻳﺎ ذا اﻟﺪﻫﺮ ﻣﺎ أﻛﺜﺮ ﺑﻼوﻳﻚ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻳﺰودﻧﺎ اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻣﻦ أﺗﻼك‬ ‫ﺑﺮﻛﺎت اﻟﴩﻳﻒ‬

‫ﻳﻘﻮل ﻣـﻦ ﻗـﺎل اﻤﺜﺎﻳـﻞ وﻏﻨـﻰ‬ ‫ﰲ رأس ﻣﺮﻗﺎب ﻃﻮﻳـﻞ اﻟﻌﻼﻟـﻲ‬ ‫ﻫﻴﺾ ﻋﲇ اﻟﺮﺟﻢ واﻟﻬﺠـﺲ رﻧـﺎ‬ ‫وأﺑﺪﻳﺖ ﻣﻦ ﺟﺎش اﻟﺤﺸﺎ ﻣﺎ ﻃﺮا ﻟـﻲ‬ ‫ﻧﺎﴏ أﺑﻮ ﺣﻮاس اﻟﺪوﻳﺶ‬

‫ﻳﺎ رﺟﻢ ﻋﺪّﻳﺘﻚ وﻟﻮ ﻛِﻠﻒ ﻣﺮﻗﺎك‬ ‫ﺑﺎغ أﻛـ ّ‬ ‫ـﴪ ﻋﱪﺗﻲ ﻓﻮق ﻋﺎﻟﻴﻚ‬ ‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺤﻤﻴﺪ‬

‫ﻻ ﺗﴩف اﻤﺮﻗﺎب ﻳﺘﻌﺒﻚ ﻣﺮﻗﺎه‬ ‫رﺟﻠﻴﻚ ﻳﺤﻔﻴﻬﺎ اﻟﺤﴡ ﻟﻮ ّ‬ ‫ﺗﺮﻓﻖ‬ ‫ﻳﺎ وﻳﻠﻚ إن ﴍّﻓﺖ وأرﻗﺒﺖ وﻳﻼه‬ ‫ﺗﺒﻜﻲ ودﻣﻌﻚ ﻓﻮق ﺧﺪّك ِﺗﺪ َّﻓﻖ‬ ‫ﻇﻌﻮﻧﻬﻢ ّ‬ ‫ﻗﻔﺖ وﻋﻴﻨﻲ ﺗﺤﻼه‬ ‫ﻫــﺬا ﺣــﺪر ﻗﺒﻠﻪ وﻫــﺬاك ﴍّ ق‬ ‫د‪ .‬ﺳﻌﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﻮﻳﺎن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺿﻌﻴﺎن اﻤﻀﻴﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﻮﻳـﻖ ﻟﺤﺎﻟـﻪ‬ ‫ﻣﺮﻗﺎب‬ ‫ﰲ رأس‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺮﻗﺎب ﺷﻤﺎل اﻤﺤﺎﻧـﻲ‬ ‫ﰲ رأس‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺠ ّﺮ ﺻﻮﺗـﻪ ﻟﻴـﻦ ﻟﺠّ ـﺖ ﺣِ ﻴﺎﻟـﻪ‬ ‫دارك ﻋﻠﻴّـﻪ ﻳﺎ اﻤﻐﻨّـﻲ ﺗـﺮاﻧـﻲ‬ ‫ﺻﱪي ﻗﻠﻴﻞ وﺧﺎﻃﺮي ﺑﻪ َزﻋﺎﻟـﻪ‬ ‫ﻫﻴّﻀﺘﻨﻲ وأﺧﻠﻔﺘﻨﻲ ﻣـﻦ ﻣﻜﺎﻧـﻲ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻐﻨﺎﻣﻲ اﻟﻌﻄﺎوي‬

‫ﻋﺪﻳﺖ ﰲ ﻣﺮﻗﺐ واﻟﻠﻴﻞ ﻣﻤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫ﺑﺪﻳﺎر ﻏﺮب ﻟﻌﻞ اﻟﺴﻴﻞ ﻣﺎ ﺟﺎﻫـــــﺎ‬ ‫أﺿﺤﻚ ﻣﻊ اﻟﲇ ﺿﺤﻚ واﻟﻬﻢ ﻃﺎوﻳﻨﻲ‬ ‫ﻃﻴﺔ ﺷﻨﻮن اﻟﻌﺮب ﻻ ﴎﺑﻮا ﻣﺎﻫــﺎ‬ ‫وراك ﻣﺎ ﺗﺰﻋﺠﻦ اﻟﺪﻣﻊ ﻳﺎ ﻋﻴﻨــﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﻫﻨﻮف ﺟﺪﻳﺪ اﻟﻠﺒﺲ ﻳﺰﻫــﺎﻫﺎ‬ ‫ﻫﺒﺖﻫﺒﻮبﺷﻤﺎلوﺑﺮدﻫﺎﺷﻴﻨــــﻲ‬ ‫ﻣﺎﺗﺪﰲاﻟﻨﺎرﻟﻮﺣﻨﺎوﻗﺪﻧـــــــﺎﻫـﺎ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳـﺪﰲ إﻻ ﺣﺸـﺎ ﻣﺮﻳﻮﺷـﺔ اﻟﻌﻦ‬ ‫وإﻟﻴﺎ ﻋﻄﺸﻨﺎ ﴍﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﺛﻨﺎﻳﺎﻫـــﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺛﻌﲇ اﻟﺮوﻗﻲ‬

‫أﻣﺲ اﻟﻀﺤﻰ ﻋﺪﻳﺖ ﰲ رأس ﻣﺰﻣﻮم‬ ‫ﺗﻮﻣﻲ ﺑﻲ اﻷرﻳــﺎح ﴍق وﺷﺎم‬ ‫ﻣﺎ ﻛﺮ ﺣﺮار ﻣﺎ ﻳﺮﻛـﻦ ﺑـﻪ اﻟﺒـﻮم‬ ‫ﻛﻮد اﻟﻌﻘﺎب اﻟﺼﺮﻣﻲ واﻟﻘﻄﺎﻣﻲ‬ ‫أﺑﻜﻲ ﻫﲇ ﻳﺎ ﻧﺎس ﻣﺎ ﻧﻲ ﺑﻤﻠﻴﻮم‬ ‫وأﻇــﻦ ﻣﻦ ﻳﺒﻜﻲ ﻫﻠﻪ ﻣﺎ ﻳﻼم‬ ‫ﻏﺮو ﻣﻦ اﻟـﺪق ﻣﺎﺷﻮم‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﻏﲆ ٍ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺸﻴـﻮخ ﻣﺘﻴﻬﻴـﻦ اﻟﺠﻬﺎم‬ ‫ﻣﻦ ﻃﺎوع اﻟﺜﻨﺘﻦ ﻳﺼﱪ ﻋﲆ اﻟﻠﻮم‬ ‫ﻳﺼﱪ ﻋﲆ ﻓﺮﻗﻰ اﻷﻫﻞ واﻟﻌﻤﺎم‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﺴﻌﻮد ‪-‬‬ ‫ﻣﻤﻠﻮك اﻟﺸﻴﺦ ﺑﻦ ﻫﺬال اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا ْﻧ ِﺪ َﻳ ِﺔ َ‬ ‫ﻻﺋﺤَ ِﺔ َ‬ ‫ادَ ِﺑ َّﻴ ِﺔ‬ ‫ْ‬ ‫اﻻﺳ ِﺘ ْﻔ َﺘ ُﺎء ﻋَ َﻠﻰ ِ‬ ‫واﺳ ِﺘ َﻤ َﺎر ِة ُﻋ ْﻀ ِﻮ َّﻳ ِﺎﺗ َﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻤ َﻌ َّﺪ َﻟ ِﺔ ْ‬

‫ً‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ أﺿﺎﻓﺖ‬ ‫وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ ﺣﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ أوﻟﺌﻚ اﺧﺘﺎرت اﻟﻮزارة‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ وﻣ ُْﺴﺘَ َﺸـﺎ َرﻳﻦ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﱠﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺼﺪرت ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ ﺑﺮﻗﻢ )‪ (119138‬وﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪/ 29‬‬ ‫‪ 1433 / 12‬ﻫـ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﱠﺔ ﻣﻨﻬﻢ وﺗﻜﻠﻴﻔﻬﻢ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ وﺗﻌﺪﻳﻼً وﺣﺬﻓﺎ ً وإﻋﺎدَة ﺻﻴﺎﻏﺔ‪.‬‬ ‫ﻻﺋﺤﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺪأت ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠـﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﺑﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻋـﺎم ‪1434‬هـ ﺑﺪارﺳـﺔ ﻣﺎ ورد إﱃ اﻟﻮزارة ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫وﻣـﻦ ﻣﺠﺎﻟـﺲ إدارات اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ وﺟﻤﻌﻴﱠﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﱠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎت وﻣﺮﺋﻴﱠـﺎت وﻣﻘﱰﺣـﺎت‪ ،‬ﻟﺘﻨﺠﺰ ﻣﻬﻤﱠ ﺘﻬـﺎ ﰲ ‪7 / 20‬‬ ‫‪ 1434 /‬ﻫــ وﻟﺘﺴـ ﱢﻠﻢ ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬﺎ ﻟﻮﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﱠـﺔ ﻟﺘﺴـﻠﻴﻤﻬﺎ ﻤﻌـﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‬ ‫ﻻﻋﺘﻤﺎدﻫـﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ ﰲ اﻟـﺪورة اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﱠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬وﺣﻴﺚ رأى‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻴـﻪ ﰲ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻧﴩﻫﺎ ﰲ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﺑـ»ﺗﻮﻳﱰ« اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎ َء ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻋـﲆ اﻷدﺑﺎء‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬ﺳـﺘﻌﺮض‬ ‫ﱠ‬ ‫واﻤﺜﻘﻔـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ ﺧﺎص ﻟﻴُﺒـﺪوا اﻗﱰاﺣﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪،‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﱠ‬ ‫وإذْ أﺗﻔـﻖ ﻣـﻊ ﻣﻌﺎﻟﻴﻪ ﻋﲆ أن اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء ﻋﲆ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﺳـﻴﺰﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﺟـﻮدة وإﺗﻘﺎﻧـﺎ ً ﻓﺈﻧﱢـﻲ أؤﻣﱢ ـﻞ أن ﻳﺘﻴـﺢ ﻣﻌﺎﻟﻴـﻪ ﻷﻋﻀـﺎء ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ﰲ ﻟﻘﺎﺋﻬﻢ اﻤﺮﺗﻘـﺐ ﺑﻪ ﺑﻤﻌﻴﱠﺔ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﱠـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺠﻴـﻼن‪ ،‬ﻟﺘﺪارس‬ ‫ﻛﻴﻔﻴﱠـﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء ﻋﲆ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺷـﺄﻧﺎ ً‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً ﻳُﺴـﺘﻔﺘﻰ ﻓﻴﻪ ﻋﻤـﻮم اﻤﻮاﻃﻨﻦ؛ ﻓﺎﻤﺆ ﱠﻛﺪ ﱠ‬ ‫أن ﻣﻦ ﺳـﻴﻘﻮﱢﻣﻮن‬ ‫ﺳـﻴﻮﺟﺪون إﺷﻜﺎﻻت‬ ‫اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻮم دون ﺧﻠﻔﻴﱠﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﺄﺿﻌﺎف ﻣﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳ ُْﺴـﺘَ ْﻔﺘَﻰ‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻼﺋﺤﺔ ﺗﻮﺟﱡ‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣﺎت ﻣﻦ‪ (1 :‬أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻬـﺎت‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﻦ ﺗﻌﻨﻴﻬﻢ‬ ‫ﻣﺠﺎﻟـﺲ إدارات اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ‪ (2‬أﻋﻀـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﱠﺎت اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﱠﺔ‬ ‫ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ ‪ (3‬أﺳـﺎﺗﺬة اﻷدب ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺎت اﻟﻮﻃﻦ ‪ (4‬اﻷدﺑﺎء‬ ‫ﰲ ﻗﻮاﺋـﻢ اﻟﻮزارة ﻣﻦ ﻏﺮ أوﻟﺌﻚ ‪ (5‬اﻤﺴﺘﺸـﺎرون اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﱡﻮن ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ووزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ووزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﱠـﺔ ﻣـﻦ ذوي اﻤﻴﻮل اﻷدﺑﻴﱠـﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﺎ وزارات ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﱠﺎت ﻟﻬﺎ ﻟﻮاﺋﺤﻬﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﱠﺔ أﻳﻀﺎً‪ ،‬وأن ﺗﺸـ ﱠﻜﻞ‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ودراﺳﺔ ﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣﻘﱰﺣﺎت وﻣﺮﺋﻴﱠﺎت ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﱠﺔ‪ ،‬وﺧﻤﺴﺔ ﻣﻦ ﴍاﺋﺢ‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء اﻤﻘﱰﺣﺔ‪ ،‬وﰲ ﺿﻮء اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﺗﻌﺪﱠل اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻠﻬﻢ‪،‬‬ ‫ُﻨﺠ َﺰ أوﻟﺌﻚ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞَ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء وأن ﻳﺤ ﱠﻜﻢ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫ﺑﻞ وﻳﻤﻜﻦ أن ﻳ ِ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﻗﺒﻞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ‪.‬‬

‫رأي‬

‫روﺣﺎﻧﻲ ﻳﻨﻬﻲ‬ ‫ﺣﻘﺒﺔ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ إﻳﺮان‬

‫ﺻﻨﻊ ﺣﺴـﻦ روﺣﺎﻧﻲ اﻟﺤﺪث ﰲ إﻳـﺮان أﻣﺲ‪ ،‬رﺟﻞ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘـﺪل واﻟﻘﺮﻳـﺐ ﻣﻦ اﻹﺻﻼﺣﻴـﻦ ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺣﺴـﻢ ﻣﻘﻌﺪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﻦ اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻨﻬﻴـﺎ ً ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ ﺣﻜﻢ‬ ‫اﻤﻌﺴﻜﺮ اﻤﺤﺎﻓﻆ‪.‬‬ ‫ﻓـﻮز روﺣﺎﻧـﻲ ﻳﻤﻨـﺢ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﻦ واﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﺎﻟﺸـﺄن‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ أﻣﻼً ﰲ إﺣﺪاث ﺗﻐﻴﺮ ﰲ ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﻃﻬﺮان‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎن ﻫﺬا اﻷﻣﻞ ﺿﺌﻴﻼً‪.‬‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﺒﻌﺚ ﻫﺬا اﻟﺘﻔﺎؤل اﻟﺤﺬر‪،‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻛﺎن ﻣﺴﺆوﻻ ً ﻋﻦ ﻣﻠﻒ اﻟﺘﻔﺎوض ﻣﻊ اﻟﻐﺮب ﺣﻮل اﻟﻨﻮوي‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﰲ ﻋﻬـﺪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﺳـﺒﻖ ﻣﺤﻤـﺪ ﺧﺎﺗﻤـﻲ‪ ،‬ﻫﺬا إﱃ‬

‫ﺟﺎﻧـﺐ أن روﺣﺎﻧﻲ أﻤﺢ ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺘـﻪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻓﺘﺢ ﺣﻮار ﻣـﻊ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﻣﺎ أﻛﺴـﺐ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻪ ‪-‬ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ‪ -‬زﺧﻤﺎ ً ﻻﻓﺘـﺎ ً ﺗﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﻧﻘﺴـﺎم اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻤﺆﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﻦ ﺑﻦ ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﺔ ﻣﺮﺷـﺤﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻪ‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﻋﻦ وﺟـﻮب إﺻﻼح اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ ﺑـﻼده ودول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺪت إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬وأﺛﺎرت ارﺗﻴﺎﺣﺎ ً داﺧﻠﻴﺎ ً وﺧﺎرﺟﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻔﻮز اﻤﻔﺎﺟﺊ ﻗﺪ ﻻ ﻳﺼﻨﻊ ﺗﻐﻴـﺮا ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﰲ إﻳﺮان‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﺳـﻴﺜﺮ ﺗﻔﺎﻋﻼت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ داﺧﻠﻬﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن اﻟﻔﺎﺋﺰ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﻧﺼﻒ أﺻـﻮات اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﻔﺮض ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ وﺿﻊ‬

‫ﺧﻄﻂ إﺻﻼﺣﻴﺔ‪ ،‬وإﺟﺮاء ﺗﻌﺪﻳﻼت ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻬـﺎ اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﺎﴏﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻋﲆ أﻳﺔ ﺣﺎل‪ ،‬ﺗﻌﻜﺲ ﻫﺬه اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻣﻴﻞ اﻟﻘﻄﺎع اﻷﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﺧﺒـﻦ ﰲ إﻳـﺮان إﱃ إﻧﻬﺎء ﺣﻘﺒﺔ اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻟﻨﻬﺞ اﻟﺘﺼﺎدﻣﻲ ﻷﺣﻤﺪي ﻧﺠﺎد ﻟﺤﺴﺎب اﻟﻨﻬﺞ‬ ‫اﻟﺘﺼﺎﻟﺤﻲ اﻟﺬي ﻳُﻌ َﺮف ﺑﻪ روﺣﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ اﻟﻘﻮل إن اﻟﻨﻔـﻮذ اﻟﺬي ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ اﻤﺮﺷـﺪ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻟﻠﺜـﻮرة ﰲ إﻳﺮان ﻻ ﻳﻤﻨـﻊ أن ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﺗﺄﺛﺮا ﻗﻮﻳﺎ‬ ‫ﰲ اﺗﺨـﺎذ اﻟﻘﺮارات‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﻔﴪ اﻫﺘﻤﺎم اﻤﺮاﻗﺒﻦ ﻟﻠﺸـﺄن‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﺑﻬﺬه اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺘﻰ ﻧﺴﺘﺤﻀﺮ ﺳﻴﺮة اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﻓﻲ وزاراﺗﻨﺎ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ؟‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻓﻀﻴﺤﺔ!‬ ‫اˆﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻧﻘـﺮ ﻋـﲆ اﻟﺮاﺑـﻂ اﻵﺗـﻲ ﻓﺜـﻢ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻓﻀﻴﺤﺔ‪،‬‬ ‫اﻧﻘـﺮ ﻋـﲆ اﻟﺮاﺑـﻂ اﻵﺗـﻲ ﻓﺜـﻢ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻫﻞ ﻟﻨﺎ ﻏﺮ اﻟﻔﻀﺎﺋﺢ ﺳﻴﺪي؟‬ ‫ﺗﻌﺒﺖ ﻳﺪي‪..‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺮ واﻛﺘﺸـﺎف اﻟﻔﻮاﺟﻊ‪ ،‬ﻳﺎ‬ ‫ﺗﺮى ﻣﻦ ﻫﻮ اﻤﺠﺮمُ؟‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺎن اﻟﻀﺤﻴـﺔ؟ ﻫـﻞ ﻟﻨـﺎ ﰲ‬ ‫ﻗﻀﺎ ٍء ﻋﺎدل وﺳﻂ اﻟﺰﺣﺎمْ؟‬ ‫ﻤـﺎذا؟ وﻛﻴـﻒ؟ وأﻳﻦ؟ ﻣﺘـﻰ ﻛﺎن‬ ‫ﻫﺬا‪...‬؟ وﺿﺎع اﻟﻜﻼمْ‪..‬‬ ‫إﻧﻲ أﺧﺎف أن أﻛﻮن اﻟﺮاﺑﻂ اﻵﺗﻲ!‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺴﺮة ﺣﺐ‬

‫إﻟﻬﺎم اﻟﺠﻌﻔﺮ‬

‫اﻟﺘﺮوﻳﺞ ﻟﻠﺰواج‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ا‪¤‬ﻧﺘﺮﻧﺖ‬ ‫)اﻟﺰﻳﺠـﺎت ﻋـﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺳـﻌﺎدة ( ﺧـﱪ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘﻌـﺪ ‪ 19‬ﺳـﻄﺮا ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺪﻫﺸـﻨﻲ ﻓﻴﻪ ﻓﻘـﻂ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑـﻞ ﻋـﺪم وﻋـﻲ اﻤﴩﻓﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻷﺧﺒـﺎر ﺑﺄﺑﻌـﺎده‬ ‫وﺗﺄﺛـﺮه‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﺨـﱪ اﻋﺘﻤﺪت‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﻋﲆ إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻤﻮﻗـﻊ ﻏـﺮ ﻋﺮﺑـﻲ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﺷﻴﻜﺎﻏﻮ وﻳﻨﺘﻬﻲ اﻟﺨﱪ ﺑﻜﻠﻤﺔ‬ ‫)ﻟﻴـﺲ( دون أن ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻠﺔ ﻋﺒـﺎرة ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ‪ .‬ﻓﻤﻦ‬ ‫أﻳﻦ ﻟﻠﻘﺎرئ اﻟﻌﺎدي أن ﻳﻌﻲ أن‬ ‫اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻃﺒﻘﺖ ﻋﲆ ﻋﻴﻨﺎت‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ ﰲ ﺑﻴﺌـﺎت أﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻮ‬ ‫اﻓﱰﺿﻨـﺎ أن اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﰲ ﻳـﺪ ﻋﴩﻳـﻦ ﺷـﺎﺑﺎ وﻓﺘـﺎة‬ ‫ﻓﻘﻂ واﻗﺘﻨﻌـﻮا ﺑﻔﻜﺮة اﻟﺰواج‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻠـﻢ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻛﻴﻒ‬ ‫أﺛﺒﺘـﺖ ﻓﺸـﻠﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻛﺎذﻳﺐ ﺑﻬﺎ‬ ‫واﺳـﺘﻐﻼل اﻟﺮﺟـﺎل ﻟﻠﻨﺴـﺎء‬ ‫)واﻟﻌﻜﺲ(‪ ،‬ﻓﻠﻮ اﻓﱰﺿﻨﺎ ذﻟﻚ‬ ‫ﻟﻜﻨﺎ ﻧﺸﺎرك ﻋﻦ ﺳﺎﺑﻖ إﴏار‬ ‫ﰲ ﺗﺮوﻳـﺞ اﻻﻧﻔﺘـﺎح اﻤﺒﻬـﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺨـﱪ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻏـﺮ اﻤﺮاﻗﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ أو إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﴘء ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻟﻌﻘﻠﻴـﺎت اﻟﺒﻌـﺾ ﺧﺎﺻﺔ إن‬ ‫ﻛﺎن ﻫﻨـﺎك ﺗﻘﺒـﻞ ﻟﻠﻔﻜـﺮة‪.‬‬ ‫واﻟﺤـﻖ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻘـﺎرئ ﻳﻔﺮض‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻛﺈﻋﻼﻣﻴـﻦ أن ﻧﺤﺮص‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﺗﻜﺘﺐ أو ﺗﻨﺘﻘﻰ‬ ‫ﻟﺘﻜﻮن ﺧﱪا ً ﺻﺤﻔﻴﺎ ً وﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﺗﺘـﻮازن ﻗﻨﺎﻋﺎﺗﻨﺎ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻛﻜﺘﺎب ﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ وﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ‪ .‬وﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﻣﻦ زاوﻳﺔ اﻤﺘﻠﻘـﻲ ﻓﻼ ﺗﺠﻌﻠﻮا‬ ‫أﺑﻨﺎءﻛـﻢ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﺬﻟﻚ اﻻﻧﻔﺘﺎح‬ ‫اﻤـﺆذي ﻣﻦ ﺧﻼل إﻳﺠﺎد ﴍﻳﻚ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺐ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وﻗﺪ أﴎﻓﺘـﻢ ﻛﺂﺑﺎء ﰲ‬ ‫وﺿﻊ اﻵﻳﺒﺎد واﻵﻳﻔﻮن وﺟﻤﻴﻊ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑـﻦ ﻋﻴﻮﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻴﻼً وﻧﻬـﺎرا ً ﻷﻧﻜﻢ ﺗﺸـﺎرﻛﻮن‬ ‫ﰲ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﻢ ﻟﻠﻤﺠﻬـﻮل دون‬ ‫ﺗﺄﻣﻦ ﻋﲆ ﺣﺴﻦ اﺧﺘﻴﺎراﺗﻬﻢ ‪.‬‬ ‫‪ealjafar@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳُﻌـﺪ ﻏـﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒـﻲ ‪-‬ﻳﺮﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ -‬اﻟﻮزﻳﺮ واﻤﻮاﻃﻦ واﻤﺴـﺆول اﻟﺬي‬ ‫دﺧـﻞ ﻋﻘـﻞ اﻤﻮاﻃـﻦ وﻗﻠﺒﻪ وﺷـﻬﺪ ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺈﻧﺠﺎزات واﺿﺤﺔ ﻟﻠﻌﻴـﺎن‪ ،‬وﻟﺬا دﺧﻞ‬ ‫ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻪ وأﻓﻌﺎﻟﻪ‬ ‫وإﻧﺠﺎزاﺗـﻪ‪ ،‬وأﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻣـﻦ ﻫﻮاة‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻞ وﻻ ﻣﻦ ﻋﺸﺎق اﻹﻋﻼم ﺑﺎﻟﺘﻬﺮﻳﺞ‬ ‫واﻟﺘﴫﻳـﺢ ﻛﺒﻌﻀﻬـﻢ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺘﻮﻓـﺮ واﻟﺘﻘﺘـﺮ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ ﻫﻮاة‬ ‫اﻟﺘﱪﻳـﺮ واﻟﺘﻐﺮﻳـﺮ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻣﺤﺘﺠﺒﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻨﺎس‪ .‬ﻫﻮ وزﻳﺮ ُﺷﻬﺪ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮاﺿﻊ‬ ‫واﻟﺘﺒﺎﺳـﻂ وﻋُ ـﺮف ﻋﻨـﻪ اﻹﺧـﻼص‬ ‫واﻹﺗﻘـﺎن ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺴـﺆول ﺷـﻬﺪ ﻟﻪ‬ ‫ﺟُ ﻞ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﺑﺼﺪق ﻣﻮاﻃﻨﺘﻪ‬ ‫وﺻـﺪق أﻋﻤﺎﻟـﻪ اﻟﺘـﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﺷـﺎﻫﺪة‬ ‫وﻣﺎﺛﻠﺔ أﻣـﺎم اﻷذﻫﺎن واﻷﺑﺼﺎر‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﴍﻳـﻜﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ ً ﰲ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﻮزﻳـﺮه ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﺳـﺘﻄﺎع أن ﻳﺤﻮﱢل اﻟﻈﻼم‬ ‫اﻟﺪاﻣـﺲ اﻟـﺬي اﻛﺘﻨﻒ ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ ﻣﺪن‬ ‫وﻗـﺮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﱃ ﻧﻮر وﺿﻮء ﻳﺴـﻄﻊ‬ ‫ﰲ اﻤﻨـﺎزل واﻟﺸـﻮارع‪ .‬ﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﻣـﻦ‬

‫اﻟﻮزراء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺮﻗﻠﻮن ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻟﻴﺘﻔﺎﺧـﺮوا ﺑﺈﻋﺎدة اﻷﻣـﻮال إﱃ ﺧﻨﺎدق‬ ‫وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺎل ﺑﻞ‬ ‫ﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺒﻘﺎء ﻋـﲆ ﻛﺮﳼ اﻟﻮزارة!‬ ‫وﻟﺬا ﻛﺎﻧﻮا ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫وﺗﻌﻄﻴﻞ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻌﻴـﺶ آﺛﺎرﻫـﺎ‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻣﻦ ﻓﺴـﺎد ﻣﺘﻨﻮع‬ ‫وﻣﺘﻌـﺪد‪ ..‬وﻣـﻦ ﻣﻤﻴﺰات‬ ‫اﻟﻠﻪ‪-‬‬ ‫رﺣﻤـﻪ‬‫اﻟﻘﺼﻴﺒـﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻧﺎﴏ‬ ‫أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻨﺴـﺐ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ واﻷﻓـﻜﺎر‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺣﺪﺛـﺖ ﻧﻘﻠـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﺑﻞ إﱃ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﴍﻳﻚ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬه ﻫﻲ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻏﺮﺳـﻬﺎ ﰲ ﻛﻞ وزارة ﻋﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﲆ ﻏﺮار ﺑﻌﺾ اﻟـﻮزراء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﱠﻋﻮن‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻫـﻢ أﺻﺤـﺎب اﻟـﺮؤى واﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺳﻤﺔ )اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ(‬ ‫وﺑﻬﻢ وﺑﻤﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ ﺗﺄﺧﺮ اﻟﺒﻠﺪ وﺗﴬر‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ واﻟﻮﻃـﻦ‪ ..‬ﻏـﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬

‫ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺤﴫ إﻧﺠﺎزاﺗﻪ‬‫ﺑﺎﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺘﻲ ﺗُﻌﺪ ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﺑﻤﺠﻠﺪ ﻓﺨﻢ‬ ‫وﺑـﻮرق ﻓﺎﺧﺮ وﺗﻄـﺮز ﺑﺪﻳﺒﺎﺟﺔ ذﻫﺒﻴﺔ‬ ‫وﺑﻤﻘﺪﻣﺔ ﻋﺼﻤﺎء وﺗﻀﺨﻢ ﺑﻠﻐﺔ اﻷرﻗﺎم‬ ‫ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ ﺑﻤﻮﺳﻴﻘﻰ اﻟﻜﻼم‬ ‫اﻤﻌﺰوﻓـﺔ ﺑﻠﺤـﻦ اﻷﺣﻼم‬ ‫واﻷوﻫﺎم‪..‬‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺣﺒﺒﻨﺎﻫـﺎ‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻟﻘﺮﺑﻰ‬ ‫ﺗﺮﺑﻄﻨـﺎ ﺑـﻪ أو ﻋﻼﻗـﺔ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﻨﺎ ﻣﻌـﻪ أو ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺮاﺑﺢ‬ ‫ﺗﻘﺮﺑﻨـﺎ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﺑـﻞ أﺣﺒﺒﻨﺎه‬ ‫ﻟﻌﻤﻠـﻪ وإﺧﻼﺻﻪ وﺗﻔﺎﻧﻴﻪ‬ ‫وﺗﺒﺎﺳـﻄﻪ وﺗﻮاﺿﻌـﻪ‬ ‫وﺗﻌﺎﻣﻠـﻪ ﻣـﻊ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑـﻜﻞ اﺣـﱰام‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮ‪..‬‬ ‫وﻟﻌـﻞ ﻣﻦ دواﻋﻲ ذﻛـﺮ ﻣﺂﺛﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ذﻟﻚ اﻟﻮﺿـﻊ اﻤﺰري اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻌﻴﺸﻪ ﺑﻌﺾ وزاراﺗﻨﺎ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻣﺘﻤﺜﻼً‬ ‫ﰲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻌﻄﻠﺖ أو ﻣﺸﻜﻼت ﺗﻔﺎﻗﻤﺖ‬ ‫أو ﻧﻬﻀـﺔ ﺗﺄﺧـﺮت أو ﺑﻨﻴـﺔ ﺗﺪﻣﺮت أو‬ ‫وﻋـﻮد ﺗﻜـﺮرت أو ﻣﻄﺎﻟـﺐ أﻫﻤﻠـﺖ أو‬

‫ﺷـﻜﺎوى أﺧﻔﻴﺖ أو ﻣﻈﺎﻟﻢ ﱠ‬ ‫ﺗﻔﺸـﺖ أو‬ ‫ﺣﻘﻮق ُﺳـﻠﺒﺖ‪ ،‬ﻓﻼ ﻏﺮاﺑﺔ أن ﻧﺴـﻤﻊ أو‬ ‫ﻧﻘﺮأ أو ﻧﺸـﺎﻫﺪ ﻗﻮة اﻟﺘﺬﻣﺮ واﻟﺘﺸـﻜﻲ‬ ‫واﻟﻨﻘﺪ اﻟﻼذع وا ُﻤﻌﻠﻦ ﺳﻮاء ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫ﻣﻘﻴـﺪة أو ﺳـﺎﺋﻞ إﻋـﻼم ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺗﺤـﺖ ﻣﺠﻬﺮ اﻟﺮﻗﻴـﺐ أو ﻣﻘﺺ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻫﻲ اﻷﻛﺜﺮ ﺷـﻴﻮﻋﺎ ً وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‪..‬‬ ‫ﻓﻠـﻮ ﻛﺎن ﱄ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮ ﳾء ﻟﻮﺿﻌـﺖ‬ ‫ﺻـﻮرة اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ أﻣﺎم ﻣﻜﺎﺗﺐ وزاراﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻛﺎﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻟﺼﺤﺔ واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت‬ ‫واﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬ﺗﺨﻠﻴﺪا ً ﻟﻠﺮﻣـﻮز اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺖ وﻃﻨﻬـﺎ ﺑﻠﻐﺔ ﺻﺎدﻗـﺔ وﺑﻌﻤﻞ‬ ‫ﺟﻠﻴﻞ ﻛﺎن ﻣﺤـﻞ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ ﻗﺎدة ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻼد ‪-‬رﻋﺎﻫﻢ اﻟﻠﻪ‪ -‬وﻣﺤﻞ ﺛﻨﺎء ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻲ ﻫﺬه اﻷرض اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻤﺴـﺆول‬ ‫أﻋﻄﻰ ﺑﻠﻐـﺔ اﻟﻔﻌﻞ واﻟﻌﻤﻞ وﻟﻴﺲ ﺑﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻘـﻮل ﻛﺤـﺎل ﺑﻌﺾ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﻨﺎ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳُﻜﺜﺮون ﻣﻦ اﻷﻗﻮال وﻻ ﻳُﺘﺒﻌﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻷﻓﻌﺎل‪.‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺒﺾ اﻣﻞ‬

‫ﻧﺎﺻﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮاﺑﺢ‬

‫اﻟﻔﺮاغ اﻟﻤﻜﺎﻧﻲ واﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ اﻤـﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﱪ اﻟﺰﻣﻦ ﻣـﻦ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ اﻤﺘﺠﺎﻧﺴﺔ إﱃ اﻤﺪن اﻤﺮﻛﺒﺔ‪ ،‬ﻓﺘﺤﻮﻟﺖ ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻛﺘﻞ ﻋﻤﺮاﻧﻴﺔ ذات ﻧﻮاة ﻣﺮﻛﺰﻳﺔ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﻘﻠﺐ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺘﱪ ﺑـﺪوره اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎ ً ﻤﻼﻣﺢ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ اﺳـﺘﻘﺮت ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﻋـﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻻﻣﺘﺪادات‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴـﺔ ﰲ اﻻﺗﺠﺎﻫـﺎت اﻤﺤﻴﻄـﺔ‬ ‫ﻓﺸـﻜﻠﺖ ﺗﻜﻮﻳﻨﺎت ﻣﺘﻤﺮﻛﺰة أو ﴍﻳﻄﻴﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻤﺤﺪدات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ رﺳﻤﺖ‬ ‫اﻤﻼﻣﺢ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻷﺳـﻠﻮب ﻧﻤﻮ ﺗﻜﻮﻳﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫إن اﻟﺘﻜﻮﻳـﻦ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﺴـﻠﻴﻢ ﻷي‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﴬﻳﺔ ﺗﺒـﺪو ﺳـﻤﺎﺗﻪ واﺿﺤﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮار ﻛﺎﻓﺔ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ اﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻴﺔ‬ ‫وﺗﻨﻌﻜـﺲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺴـﻤﺎت ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻛﻜﻞ‪ .‬ﻓﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻬﺎ ﺗﻨﻘﺴـﻢ‬ ‫داﺧﻠﻴـﺎ ً إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ اﻟﺤﴬﻳﺔ‬ ‫ﺗـﺆدي وﻇﻴﻔـﺔ ﻣﺤـﺪدة ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﺳـﺘﻘﺮار اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ وﻫﻲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺼـﻮرة اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﻳﺮاﻫﺎ اﻤﺸـﺎﻫﺪ‬ ‫ﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻋﻤﺮاﻧﻴـﺔ ﻣﺎ ﺗﺮﺗﺒـﻂ ﺑﺎﻟﻄﺎﺑﻊ اﻟﻌﺎم اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﺘﺘﺤﺪد اﻟﺴـﻤﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻴﺰ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﻏﺮﻫﺎ وﺗﱪز وﺗﻈﻬﺮ اﻟﺸﻜﻞ اﻤﻄﻠﻮب ﺗﺄﻛﻴﺪه ﰲ ذﻫﻦ‬

‫اﻤﺸـﺎﻫﺪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺘﻠﻘﺎﺋﻲ ﻷﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ إﻇﻬﺎر إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﺑﻨﺎﺋﻴﺔ وﻓﻨﻴﺔ ﻣﻤﻴﺰة ﺗﺘﻔﻖ‬ ‫ﻣﻊ ﺑﻴﺌﺘﻬﻢ وﺗﺮاﺛﻬﻢ واﻟﺴـﻠﻮك اﻟﺴﺎﺋﺪ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺪﺭ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻠﺖ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫إن اﻟﻔـﺮاغ اﻤﻜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻧﻌﻴـﺶ ﻓﻴﻪ ﻛﺄﺣﺪ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﺤﺪدا ً ﻣﻬﻤـﺎ ً ﺟﺪا ً ﰲ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﻔﺮد‪ .‬وﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ ﻓﻬـﻢ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻬﻮﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺷـﻜﻠﺘﻬﺎ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴـﺶ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺈﻧﻨـﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻨﻈـﺮ ﻟﻠﻮراء ﻗﻠﻴـﻼً ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫وﻧﺘﺄﻣـﻞ ﻛﻴﻒ ﺷـﻜﻠﺖ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴﺶ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻴﻒ ﺗﺄﺛﺮت ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺑﺎﻷﺷﻴﺎء اﻟﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻟﻚ؟ ﻫﻞ ﺗﻜﻮن ﻟﺪﻳﻚ ﺷـﻌﻮر ﺑﺎﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﴬﻳﺔ أو‬ ‫اﻟﺮﻳﻔﻴـﺔ؟ ﻛﻴﻒ أﺛﺮ ﻫﺬا ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ ﻫﻮﻳﺘﻚ ﻛﻔﺮد؟ ﻫﺬه‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺤﺘﺎج إﱃ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻦ إﺟﺎﺑﺎت ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻔﻬـﻢ اﻟﻔـﺮاغ اﻤﻜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻧﻌﻴـﺶ ﻓﻴﻪ اﻟـﺬي ﻳﺪﻓﻌﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ ﻣﻜﺎﻧﻴﺎ ً ﻟﻔﻬﻢ ﻫﻮﻳﺔ ﻣﺪﻧﻨﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻤﻜﺎﻧﻴـﺔ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻫﻮﻳـﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷﺣﻴﺎن‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﻣﻊ اﻟﻌﻮﻤـﺔ ﻓﺈن اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻳﺤﺎول‬

‫ﺑﴪﻋـﺔ إﻳﺠﺎد ﻣﺴـﺎﺣﺎت ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ‪ .‬ﻳﻘـﻮل دورﻳﻦ ﻣﺎﳼ‬ ‫»اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻣﻜﺎﻧﻴﺎ ً ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻨﻈﺮ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ أﻧﻔﺴﻨﺎ وﻧﻌﱰف‬ ‫ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ«‪ ،‬ﻓﺎﻟﻔﺮاغ اﻤﻜﺎﻧﻲ ﻳﺮﺑﻄﻨﺎ ﺑﺎﻤﺤﻴﻂ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﻬﻮﻳﺔ ﺗﺮﺑﻄﻨﺎ ﻟﻠﺪاﺧﻞ وﻣﺎ ﺑﻦ ﻫﺬا اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻗﻮى اﻟﺮﺑـﻂ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻓـﺈن ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺗﺘﺤﺪد‪ .‬ﻓﻨﺤﻦ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار ﻧﺸـﻜﻞ اﻟﺼﻮر ﰲ‬ ‫أذﻫﺎﻧﻨـﺎ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﻧﺮاه وﻧﺸـﻌﺮ ﺑﻪ )اﻟـﺬي ﻫﻮ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫اﻟﺨـﺎرج ﻋﲆ اﻟﺪاﺧـﻞ( وﻫﺬا أﻣﺮ ﻣﻬـﻢ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﰲ وﺟﻮد‬ ‫ﺷﻌﻮر ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ اﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك داﺋﻤﺎ راﺑﻂ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻦ اﻤـﻜﺎن اﻟﺬي ﻧﻌﻴﺶ‬ ‫ﻓﻴـﻪ واﻷﻧﻤﺎط اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻧﺨﺘـﺎر أن ﺗﻨﺒﻌﺚ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺮﺗﺒﻂ ﻫﺬا ﺑﺸـﻜﻞ وﺛﻴﻖ ﻣـﻊ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت واﻤﻌﺎﻧﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺸﻜﻞ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ .‬ﺗﺼﻮرﻧﺎ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻟﻪ أﻳﻀﺎ ﺗﺄﺛﺮ ﻣﺒﺎﴍ ﻋﲆ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫إذا ﻛﻨـﺎ ﻧﻨﻈﺮ إﱃ اﻤﻜﺎن اﻟﺬي ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ ﺑﻨﻈﺮة إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻓﺴﻮف ﻳﺴـﻔﺮ ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻨﺎ‪ .‬وﻣﻊ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻨﻜﻮﺑﺔ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺤـﺮب أو اﻤﺮض ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ إﻟﻴﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ وﻫﻨﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﻨﺎس ﰲ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻐﻴﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﻨﺪر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻨﻌﻴﻢ‬

‫ﺗﺠﺮﺑﺔ أردوﻏﺎن اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻧﻤﻮذ ٌج ﻳُ ﺤﺘﺬى ﺑﻪ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺧﻼل ﻋﴩ ﺳﻨﻮات ﰲ ﻋﻬﺪ أردوﻏﺎن‪،‬‬ ‫اﻤﻨﺘﺨـﺐ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺎ ً ﻟﺜﻼث ﻓـﱰات ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬إﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﻟﻢ ﻳُﺴـﺒﻖ ﻟﻬـﺎ ﻣﺜﻴﻞ‪ .‬اﻋﱰﻓﺖ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻹﻧﺠـﺎزات دول اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ )‪ (EU‬واﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة واﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻛﺎﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺪوﱄ وﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺘﻞ ﺗﺮﻛﻴﺎ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻋﴩة‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﴩﻳﻦ )‪ ،(G 20‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺤﺘﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻋـﴩة ﺿﻤﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﻀﻊ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﰲ ﻣﺮاﺗﺐ اﻟﺪول اﻟﻜﱪى ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻘﻮة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ارﺗﻔﻊ دﺧـﻞ اﻟﻔﺮد اﻟﱰﻛﻲ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%350‬‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 3000‬دوﻻر إﱃ ‪ 11000‬دوﻻر ﺧﻼل ﻓﱰة ﺣﻜﻢ‬ ‫أردوﻏﺎن اﻟﺘﻲ ﻗﺎرﺑﺖ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬أي ﺑﻤﻌﺪل ‪%35‬‬ ‫ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﻮم ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻹﻧﺘـﺎج اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫واﻻﻧﻔﺘـﺎح اﻻﻗﺘﺼـﺎدي وﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد واﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻻﺑﺘﻜﺎر واﻟﺘﺤـﻮﱡل ﻧﺤﻮ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ .‬وﰲ ﻋﻬﺪ أردوﻏـﺎن ﺣﻘﻖ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﱰﻛﻲ‬

‫ﻧﺴـﺒﺔ ﻧﻤـﻮ زادت ﻋﲆ ‪ %6‬ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺷـﻬﺪ ﻣﻌﻈﻢ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺘﻘﺪم ﺗﺮاﺟﻊ ﻧﺴـﺐ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻓﻴﻬﺎ ﻟﺘـﱰاوح ﺑﻦ اﻟﺼﻔﺮ و‪ ،%2‬ﻛﻤﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺤـﺎل ﰲ دول اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ واﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ اﻷﻛﱪ ﻣﻦ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ ﻋﻬﺪ‬ ‫أردوﻏـﺎن ﻫـﻲ اﻟﻄﺒﻘـﺎت اﻟﻔﻘﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ارﺗﻔﻊ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻌﻴﺸـﺘﻬﺎ ﻟﻴﻔﻮق ﻣﺜﻴﻼﺗﻬـﺎ ﰲ اﻟﺪول‬ ‫اﻷوروﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ دﻓـﻊ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﱰﻛـﻲ إﱃ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨـﲇ ﻋﻦ ﻓﻜﺮة اﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﻼﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻌﻈـﻢ دوﻟﻪ ﻣﻦ ارﺗﻔـﺎع اﻤﺪﻳﻮﻧﻴـﺔ واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫واﻟﺮﻛﻮد اﻻﻗﺘﺼﺎدي وﻣﺤﺎوﻻت اﻹﻧﻘﺎذ اﻤﺎﱄ اﻤﺘﻌﺜﺮة‪.‬‬ ‫راﻓـﻖ اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟﱰﻛﻲ ارﺗﻔﺎع ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺒﻨﻲ ﻋﲆ اﻤﻌﺮﻓﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ رﻛﺰ أردوﻏﺎن ﻋﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﺮأة اﻟﱰﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺣُ ﺮﻣﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺤﺠﱡ ﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﺘﻌ ﱠﺮض ﺳﻴﺎﺳـﺎت أردوﻏﺎن ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج‬ ‫إﱃ ﻫﺠﻤﺔ ﴍﺳﺔ ﻹﺟﻬﺎض اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﻧﺰﻋﺔ‬

‫ﻳﺘﺤﻮل اﻟﻤﻌﻠﻢ إﻟﻰ ﺗﺤﻔﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﻮاﺻـﻞ اﻤﻌﻠﻤـﻮن ﰲ اﻤﺮاﺣـﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺜـﻼث ﻋـﺪم اﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬أو أن ﺗﻘﻞ ﺻﻮرﺗﻪ أﻣﺎﻣﻬﻢ ﰲ ﻛﻮﻧﻪ‬ ‫دواﻣﻬﻢ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ إﺿﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻘﺎدر ﻋـﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺎ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ ﺑﻪ ﻗﻨﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫اﻧﺘﻬﺎﺋﻬـﻢ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻬـﺎم اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻄﻼب‪ .‬ﺳـﻴﻜﻮن وإﻟﺰاﻣﻬﻢ ﺑﻨﻈﺎم ﻻ ﻣﻌﻨﻰ ﻟﻪ‪ .‬وﺳﺘﺘﻔﺎﻗﻢ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺒﻌﻴﺪة ﻋـﻦ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫ﻟﺤﻀـﻮر اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤـﺪارس اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﻜﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﺒـﻖ اﻣﺘﺤﺎﻧﺎت اﻟـﺪور اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﴐورة‬ ‫ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺪول وﺣﺘـﻰ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻹﺗﻤـﺎم أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺳـﻴﺤﴬ ﻣﻌﻠﻤﻮ‬ ‫ﺑـﺪأت وزارات اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ إﻋﻄـﺎء إدارات‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺎت اﻤﻄـﻮرة‬ ‫اﻤـﺪارس ﺻﻼﺣﻴـﺎت ﺗﺼﻞ ﺣﺘـﻰ اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫ﻟﺘﻌﺒﺌﺔ ﻛﺮاﺳـﻴﻬﻢ وﻣﻜﺎﺗﺒﻬـﻢ اﻟﻔﺎرﻫﺔ دون‬ ‫اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﺘﻌﻠﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ‪.‬‬ ‫زﻟﻨـﺎ ﻫﻨـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰﻳﺔ ﺷـﺪﻳﺪة ﻳﻘﺎس ﻧﺠﺎح‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ إﺻﺪار‬ ‫إدارة أي ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﻤـﺪى ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫ﻗـﺮارات ﻻ ﻣﻌﻨـﻰ ﻟﻬﺎ ﺳـﻮى اﻟﺨـﻮف ﻣﻦ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﻤﺪى ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف اﻤﺮﺟﻮة‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ‪ ،‬وﺳﻴﻜﻮن ﻋﲆ اﻤﻌﻠﻢ ‪ -‬ﺣﺎﻣﻞ ﺷﻌﻠﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم وﺳﻴﻠﺔ وﻟﻴﺲ ﻫﺪﻓﺎً‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺤﻮﻟﻪ إﱃ ﻫﺪف‬ ‫اﻟﻔﻜﺮ‪ -‬أن ﻳﻘﻮم ﺑﺄﺷـﻴﺎء ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻘﻨﻌﺔ‪ .‬ﻗـﺪ ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر ﺳﺒﺐ ﰲ ﺳﺎﻟﻒ اﻟﻌﴫ واﻷوان ﻹﺗﻤﺎم اﻣﺘﺤﺎﻧﺎت ﰲ ﺣﺪ ذاﺗﻪ ﻧﺴﻠﺐ ﻣﺪارﺳﻨﺎ روح اﻟﻘﻨﺎﻋﺔ واﻟﻔﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻨﺤﻮل‬ ‫اﻟـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻗﺒـﻞ أن ﻳﺪﺧﻞ اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ ﻟﻠﻤﺪارس اﻤﻌﻠﻤـﻦ إﱃ ﻣﺆدﻳـﻦ وﻣﻄﺒﻘﻲ ﻧﻈـﺎم ﻻ ﻣﺒﺪﻋﻦ ﻗﺎﻧﻌﻦ‬ ‫وﻣﻘﺘﻨﻌﻦ ﺑﻤﺎ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﺣﻦ ﻛﺎن اﻤﻌﻠﻤﻮن ﻳﻘﻀﻮن اﻟﺴﺎﻋﺎت ﰲ ﺗﺒﻴﻴﺾ درﺟﺎت‬ ‫ﺣﻠﻤﻲ ﺍﻟﻌﻠﻖ‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺳـﺘﺘﺤﻮل اﻤﺪارس إﱃ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﰲ ﺻﺤﺎﺋـﻒ وﺳـﺠﻼت أﻟﻐﺎﻫـﺎ ﻋـﴫ ﻃﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻟﻠﻴﺰر‪ .‬وﺑﻘﺎء اﻤﻌﻠﻢ ﰲ دوام ﻫﺬه اﻟﻔﱰة وﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ اﻧﺪﺛﺎر ﻣﻄﺎﻋـﻢ ﻟﻠﻔـﻮل واﻟﻌﺪس‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺤﻮل اﻤﻌﻠـﻢ إﱃ ﺗﺤﻔﺔ‬ ‫ﻛﻞ ﺗﻠﻚ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻜﺘﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ اﻹرث اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي ﰲ ﻳﺘﻔـﺮج ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻤﴩﻓـﻮن وﻳﺘﺒﺎﻫـﻰ ﻣﺪﻳـﺮو اﻤـﺪارس‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﺻﻨﺎدﻳﻖ زﺟﺎﺟﻴﺔ ﺑﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻣﺤﻨﻄﺔ‬ ‫أن ﻳﺒﻘﻰ اﻤﻌﻠﻢ ﻟﻔﱰة أﻃﻮل ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺒﺪي ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺪﻳـﺮي اﻤـﺪارس ﺗﺨﻮﻓﻬﻢ ﻣﻦ ﻟﻔﱰة أﻃﻮل‪.‬‬ ‫ﺗﺄﺧـﺮ اﻤﻌﻠﻢ أو ﻋﺪم وﺟـﻮده ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻠﻤﻲ اﻟﻌﻠﻖ‬ ‫أن ﺗﺸﻮب ﺳـﺮﺗﻪ وﺳﺮة ﻣﺪرﺳـﺘﻪ أﻣﺎم ﻣﴩﻓﻴﻪ ﺷﺎﺋﺒﺔ‬

‫اﻻﺳﺘﻘﻼل وﻋﺪم اﻟﺘﺒﻌﻴﺔ وﻣﻨﺎﴏﺗﻪ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﻏـﻢ ذﻟـﻚ ﺗـﺪل ﻛﻞ اﻤﺆﴍات ﻋـﲆ ارﺗﻔـﺎع ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫اﻧﺘﺨـﺎب أردوﻏـﺎن ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﰲ ﻋـﺎم ‪2015‬م‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﺎﻋﺪﺗـﻪ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﻘﻮﻳـﺔ ﰲ ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫إن ﺗﻮﺟﱡ ﻪ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺮﺷﻴﺪة ﺧﻼل زﻳﺎرة‬ ‫ﺳﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬وﻋﻘﺪ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬أدى‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻊ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺘﱪ ﺧﻄﻮة ﰲ اﻻﺗﺠﺎه اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﺣﻴﻮي‬ ‫ﻟﻜﻼ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﰲ وﻗﺖ ﺗﺸﻬﺪ ﻓﻴﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫اﻷزﻣﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺪﻋـﻮ ﺑﻘﻴﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣـﻊ ﺗﺮﻛﻴﺎ أﺳـﻮة ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﻠـﺪور اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻟﱰﻛﻴﺎ ﺗﺠﺎه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﻧﻤﻮذﺟﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ﻳُﺤﺘﺬى ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ ﻋﻠﻴﺎن‬

‫ﺳﻌﺪ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟﺪﻳﺪ‪..‬‬ ‫ﻣﺎذا ﻳﻌﻨﻲ؟!‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﻌﻴﻦ ﻣﺴﺆول ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﺧﻠﻔﺎ ً ﻤﺴـﺆول ﺳـﺎﺑﻖ وﻻﺳـﻴﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ اﻟﺤﺴﺎﺳـﺔ ﻛﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻆ أو اﻷﻣـﻦ ‪-‬ﻣﺜﻼ‪ -‬ﻓﻤﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﻦ ﻋﻠﻴﻪ وﺿﻌﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺣﺴـﺒﺎﻧﻪ؟! أﺗﺼﻮر أن اﻤﺴـﺆول‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻛﻬـﺬه ﻻ ﺗﻨﻘﺼﻪ اﻟﻔﻄﻨﺔ‬ ‫أو اﻟـﺬﻛﺎء واﻟﺪراﻳـﺔ ﺑﺄوﻟﻮﻳﺎﺗـﻪ‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ؛ اﻹﻤـﺎم اﻟـﻜﺎﰲ ﺑﺎﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻮﻏﺮاﻓﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻜﺎن واﻹﺣﺎﻃﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻤﺆﺛـﺮة ﰲ اﻟﺘـﻮازن‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫أرﺿﻴـﺔ ﺻﻠﺒﺔ ﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺜﻘﺔ‬ ‫واﻟﻘﺪوة اﻟﺤﺴـﻨﺔ‪ ..‬واﻟﺴﻌﻲ إﱃ ﻣﺪ‬ ‫اﻟﺠﺴـﻮر ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ دون اﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﻘﻒ ﻋـﲆ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ..‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻦ ﻋﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺣـﺬرا ً إزاء ﻛﻞ اﻹﻏـﺮاءات أو‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎول اﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﻪ‬ ‫ﻟﻔﺌـﺔ دون أﺧـﺮى‪ ..‬وﻟﻌـﻞ واﺣـﺪة‬ ‫ﻣﻦ أﻫـﻢ اﻤﺼﺎﻋﺐ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻪ أي‬ ‫ﻣﺴـﺆول ﺟﺪﻳـﺪ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺮس اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﻮا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮى داﺧﻞ داﺋﺮﺗﻪ أو ﻣﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻨﻔـﻮذ واﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺬﻳـﻦ وﺻﻠـﻮا‬ ‫إﱃ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﻂ اﻹداري ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ..‬ﻫـﺬا اﻟﺘﻨﻤﻴﻂ‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﺤﺎوﻟﻮن ‪-‬ﻣﺎ اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا‪-‬‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻨـﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﺛﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ راﺳـﺨﺔ وﺟﺪت ﻟﺘﺴﺘﻤﺮ‪..‬‬ ‫وأﺧـﺮا ً ﻋـﲆ اﻤﺴـﺆول اﻤﺘﻄﻠـﻊ إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح وأداء اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺣﺴـﻦ اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑﻪ؛ وﺑﺤﺴـﺐ ﻫﺬا اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﺤﻴﻂ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺤﻜﻢ ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺴﺆول وﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺗﺨﻄﻴﻄﻪ‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻪ‪ ..‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻓﱰة ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻘﺮاء اﻟﻮاﻗﻊ اﺑﺘﺪاء!!‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﺎﺋﺤﻮن ﻓﻲ اžرض‬ ‫ﺗﺼﺒـﺢ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﺻﺎدﻣـﺔ ﻟﻠﻮاﻗـﻊ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣﺪﻋﻤـﺔ ﺑﺎﻹﺣﺼـﺎءات اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ واﻷدﻟـﺔ واﻟﱪاﻫـﻦ‬ ‫اﻤﺜﺒﺘـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬـﺎ أﻳﻀﺎ ً ﺗﺼﺒـﺢ أﻛﺜﺮ ﻓﺠﺎﺟـﺔ وأﻛﺜﺮ‬ ‫ﻗﺒﺤﺎ ً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﺳـﺘﺎرا ً‬ ‫ﻟﻮاﻗـﻊ ﻫﺶ وﻣﺘﻬﺎﻟﻚ وﻗﺎﺋـﻢ ﻋﲆ ﺣﺰﻣﺔ‬ ‫ﻫﺎﺋﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺪﻳﻮن اﻟﻀﺨﻤﺔ ذات اﻷرﺑﺎح‬ ‫اﻤﱰاﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ اﻤﺰﻋﺠـﺔ ﻣﺎﺗﻀﻤﻨﻪ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﺤﻔـﻲ أوردﺗﻪ إﺣﺪى اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﻣﺒﻨـﻲ ﻋﲆ دراﺳـﺎت إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺗـﻢ رﺻﺪﻫﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌـﺾ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺣﻴـﺚ أﺛﺒﺘﺖ ﻫﺬه اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻋﺘﻠﻮا اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﰲ اﻹﻧﻔﺎق‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﺑﻨﺤـﻮ ‪ 6.6‬أﻟـﻒ دوﻻر ) ‪ 25‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﺳـﻌﻮدي( ﻟﻠﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة ﻣﺘﻔﻮﻗـﻦ ﺑﺬﻟـﻚ ﻋـﲆ‬ ‫اﻷﺳﱰاﻟﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺟﺎءوا ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻤﻌﺪل ‪4.1‬‬ ‫أﻟﻒ دوﻻر واﻟﺼﻦ ﺑﻤﻌﺪل ‪ 3.8‬أﻟﻒ دوﻻر‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﺛﺒﺘـﺖ ﻫـﺬه اﻟﺪراﺳـﺔ أن ﺣﺠـﻢ إﻧﻔـﺎق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﺑﻠﻎ )‪ ( 61‬ﻣﻠﻴﺎرا‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎم ‪2012‬م وأن ﻋﺪد اﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﺎﻓﺮوا‬ ‫إﱃ اﻟﺨﺎرج ﰲ اﻟﻌﺎم ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻠﻎ ﻋﴩة ﻣﻼﻳﻦ ﺳﺎﺋﺢ‪.‬‬ ‫وأﻣﺎم ﻫﺬا اﻹﻧﻔﺎق اﻟﺒﺬﺧﻲ ﻟﻠﺴـﺎﺋﺢ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻓﻘﺪ أﺻﺒﺢ اﻟﺴـﺎﺋﺢ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﺤﻂ أﻧﻈﺎر ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬

‫دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﺎﻟﺠﺬب اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﻛﺪول أوروﺑﺎ‬ ‫ودول ﴍق آﺳـﻴﺎ وﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻗﺪ دﺧﻞ ﻟﻌﺒﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺗﺼﺪﻳﺮا ً واﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﺎ ً‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﺟﻌـﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻫﺪﻓـﺎ ً ﻟﻬـﺬه‬ ‫اﻟﺪول ﻓﻬﻮ اﻷﻛﺜﺮ إﻧﻔﺎﻗﺎ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻸرﻗﺎم‬ ‫اﻤﺤﺎﻳﺪة اﻤﻌﻠﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺨﺘﻠـﻒ اﺛﻨـﺎن ﻋـﲆ أن‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﺴﻔﺮ ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻠﱰﻓﻴﻪ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺠﻤﺎم أو ﻟﻠﻌـﻼج ﻫﻲ ﻣﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗـﻲ ﻻ ﺟـﺪال ﻓﻴـﻪ وﻻ ﻏﻀﺎﺿﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻪ وﻟﻜـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣـﺎ ﻳﺤ ّﺰ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻔﺲ وﻳﺪﻣﻲ اﻟﻔﺆاد ﻫﻲ ﺗﻠﻚ اﻷﻣﻮال‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﻬﺪر وﺗُﺒﻌﺜﺮ ﺑﻜﻞ ﺳـﻬﻮﻟﺔ ﰲ ﻛﻞ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺢ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺜﺎرا ً ﻟﻠﺘﻨﺪر واﻟﺘﻔﻜﻪ‬ ‫ﰲ أﻏﻠـﺐ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﺬﻫﺐ إﻟﻴﻬـﺎ وﻳﺰﻳﺪ اﻷﻣﺮ ﻏﺒﻨﺎ ً‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﺣﺐ اﻤﻈﺎﻫـﺮ واﻟﺘﻔﺎﺧﺮ أﻣﺎم اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﺪاﻓﻊ واﻤﺤـﺮض اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﻮﻗﻊ اﻟﺒﻌﺾ ﰲ ﻓﺨـﺎخ اﻤﺪﻳﻮﻧﻴﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻤﺪى‬ ‫ﻟﻴﺼﺒﺢ أﺳـﺮا ً ﻟﻠﺪﻳﻮن واﻟﺸـﻴﻜﺎت اﻤﺆﺟﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺎ أﻳﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﺤﻮن ﰲ اﻷرض اﻋﻠﻤﻮا أن اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻧﺰﻫﺔ وﻣﺘﻌﺔ ﻓﻼ ﺗﺠﻌﻠﻮﻫﺎ ﻫﻤّ ﺎ وﻧﻘﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬


‫الحلبي لـ |‪ :‬النظام السوري يستعد اقتحام حلب وينقل مقاتليه عبر جسور جوية‬ ‫باريس ‪ -‬معن عاقل‬ ‫قال الناشط يار الحلبي ل� «الرق»‪« :‬إن قوات النظام تُكثّف استعداداتها‬ ‫العس�كرية اقتحام مدينة حلب وريفها معتمدة عى الجس�ور الجوية التي تنقل‬ ‫اأسلحة والذخرة وامقاتلن»‪ ،‬وأضاف الناشط أن أهم هذه الجسور‪ ،‬ما يصل إى‬ ‫قريت�ي نُبُل والزهراء امواليتن‪ ،‬وأوضح أن هذا الجر بدأ بالعمل منذ ثاثة أيام‬ ‫حيث تنقل أربع طائرات مروحية أس�لحة وعنار وذخرة‪ ،‬كما أشار إى الجر‬

‫الجوي الذي يصل إى بلدة ْ‬ ‫الس�فِ رة حيث توج�د معامل الدفاع‪ .‬وأكدت مصادر‬ ‫موثوقة من داخل امنشأة أنه يوجد بداخلها أسلحة كيمائية‪ ،‬وأضاف‪« :‬إن مناطق‬ ‫الشيخ س�عيد وامدفعية ي الراموسة وأكاديمية اأس�د للهندسة العسكرية كلها‬ ‫مناطق حش�ود عس�كرية»‪ .‬وأكد الحلبي أن العديد من هذه القوات غر سورية‪،‬‬ ‫وأضاف الحلبي أن هذه الشبكة الجوية نشطة جدا ً وأنه يجري يوميا ً رصد أربع‬ ‫مروحيات عى اأقل تحمل اإمدادات والعنار‪.‬‬ ‫ميداني�اً‪ ،‬أ ّك�د الحلبي أن الجيش الحر يس�يطر عى نح�و ‪ %85‬من مطار‬

‫منغ العس�كري وأن ما بقي منه ي يد قوات النظام هو مس�اكن ُ‬ ‫الضباط ومبنى‬ ‫قري�ب منه�ا‪ ،‬وأن امطار خرج من الخدمة نهائيا ً بعد س�يطرة الجيش الحر عى‬ ‫الهنغاري�ن اأول والثاني وجميع امد َرجات‪ ،‬منوها ً أن أح�د القادة اميدانين من‬ ‫لواء امهاجرين واأنصار قال أنه كان بمقدور الجيش الحر الس�يطرة عى امطار‬ ‫كاماً لكنهم َ‬ ‫َ‬ ‫للمحارين فيه تجنبا ً لسفك امزيد من الدماء‪،‬‬ ‫فضلوا إعطاء فرصة‬ ‫خاصة أن امطار ا يحوي أية عنار أجنبية من حزب الله أو إيران‪.‬‬ ‫ون�وّه الحلبي أن جبهة ح�ي اإذاعة عادت إى واجهة ااش�تباكات بعد أن‬

‫خمدت مدة طويلة وهو حي اسراتيجي‪ ،‬فيما تش ّن قوات النظام حملة عى الريف‬ ‫الش�ماي الغربي اماصق للمدينة وخاصة بلدتي َك َف ْر حَ مرة ومعار ُة اأرتيق‪ .‬وي‬ ‫س�ياق آخر وبالتزامن مع إعان اإدارة اأمريكية وإعان علماء امسلمن الجهاد‬ ‫ي سورية‪ ،‬أفادت تريبات خاصة ب�»الرق» أن دفعات نوعية محدودة الكمية‪،‬‬ ‫مقارن�ة بس�اح امعارضة دخلت خ�ال اليوم�ن اماضين م�ن اأردن وتركيا‪،‬‬ ‫وبحسب أحد الناشطن ي حلب أن اأسلحة شمِ لت كميّات محدودة من صواريخ‬ ‫حرارية مضادة للدروع والطائرات‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫الشرطة التركية تخلي حديقة جيزي من جميع المتظاهرين‬ ‫إسطنبول ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أخل�ت الرط�ة الركية مس�اء أمس الس�بت حديقة‬ ‫جيزي ي ساحة تقسيم ي إس�طنبول من آاف امتظاهرين‬ ‫الذي�ن كانوا متجمع�ن فيها‪ ،‬وذلك بعد س�اعتن من إنذار‬

‫جديد وجهه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان للمحتجن‬ ‫إخ�اء ام�كان‪ .‬ودخلت ق�وات اأمن حديق�ة جيزي معقل‬ ‫حرك�ة ااحتج�اج ضد الحكوم�ة التي تش�هدها تركيا منذ‬ ‫أس�بوعن‪ ،‬وأخلت امتنزه من كل من فيه مس�تخدمة الغاز‬ ‫امس�يل للدموع‪ .‬وت�م أثناء تدخ�ل قوات اأم�ن إزالة خيم‬

‫عدة كان امتظاهرون يس�تعدون لتمضية ليلة أخرى فيها‪،‬‬ ‫وت�م اعتقال عديد م�ن امحتجن‪ .‬وقبيل ذل�ك‪ ،‬كانت قوات‬ ‫اأمن اس�تخدمت خراطيم امياه‪ ،‬ثم الغاز امس�يل للدموع؛‬ ‫إجبار كث ٍر من امتظاهرين الذين تجمعوا ي ساحة تقسيم‪،‬‬ ‫رافعن ش�عارات مناهضة أردوغان مغادرة الساحة‪ .‬وكان‬

‫رئي�س الحكومة الركية ح�دد ي كلمة ألقاه�ا قرب أنقرة‬ ‫أم�ام عرات اآاف من أنص�اره‪ ،‬مهلة جديدة للمتجمعن‬ ‫ي امتن�زه إخائه تنتهي اليوم اأحد‪ .‬وي ‪ 31‬من مايو‪ ،‬أدى‬ ‫تدخل عني�ف لقوات اأمن ضد محتجن ع�ى إزالة حديقة‬ ‫جيزي إى حركة احتجاج سياي واسعة ضد الحكومة‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫«العفو الدولية» تدعو إنقاذ السعودي عزام من اإعدام في العراق‬ ‫عرعر ‪ -‬عبدالله الخدير‬ ‫أطلق�ت منظم�ة العفو الدولي�ة حملة‬ ‫حقوقية تدع�و الس�لطات العراقية إى‬ ‫عدم تنفيذ حكم اإع�دام الصادر بحق‬ ‫السجن السعودي عبدالله عزام‪.‬‬ ‫وبحس�ب مس�فر القحطان�ي ش�قيق‬ ‫الس�جن عبدالله‪ ،‬فإن العفو الدولية تجاوبت‬ ‫م�ع طلب عائلة عزام الذي ُق ِد َم لها بمس�اعدة‬ ‫امحامي الريطاني اموكل بالرافع عنه‪.‬‬ ‫وأبدى مس�فر القحطاني ثقت�ه ي براءة‬ ‫شقيقه‪ ،‬وأر عى القول إن اعرافاته انتُ ِزعَ ت‬ ‫تح�ت التعذي�ب‪ ،‬وإن�ه كان معتق�اً ي أح�د‬ ‫السجون العراقية وقت وقوع الجُ رم امتهم به‪.‬‬ ‫وتج�اوز ع�دد ِ‬ ‫اموقعن ع�ى تأييد حملة‬ ‫التضام�ن مع عبدالله ع�زام‪ ،‬التي تم إطاقها‬ ‫قبل أس�بوعن‪ 40 ،‬ألف ش�خص من مختلف‬ ‫دول العالم َ‬ ‫وقعوا عى التأييد إلكرونياً‪.‬‬ ‫وتأتي ه�ذه الحملة مع ق�رب زيارة وف ٍد‬

‫س�عودي للعراق لبحث إغاق ملف الس�جناء‬ ‫السعودين هناك‪.‬‬ ‫سياق متصل‪ ،‬ناش�د عوفان الشمري‪،‬‬ ‫ي‬ ‫ٍ‬ ‫والد «بدر» أحد السجناء السعودين امحكومن‬ ‫باإعدام ي العراق‪ ،‬الذي سيكمل بنهاية الشهر‬ ‫الجاري عام�ه العار فيها‪ ،‬الوفد الس�عودي‬ ‫ببح�ث ملف امحكومن باإع�دام وعدم فصله‬ ‫عن ملف امحكومن بأحكام سالبة للحرية‪.‬‬ ‫وأوض�ح ل�� «ال�رق» أن�ه يث�ق ي أن‬ ‫حكومة خ�ادم الحرمن الريف�ن لن تتخى‬ ‫ع�ن أي س�عودي‪ ،‬مبيِنا ً أنه س�بق وأن التقى‬ ‫وزي�ر الداخلية اأمر محمد بن نايف الش�هر‬ ‫اماي ومس منه اهتمامه الكبر بهذا املف‪.‬‬ ‫وتمنى عوفان الشمري أن «تحاكم الدولة‬ ‫الس�عودية من اس�تغل اأحداث ي تلك الفرة‬ ‫وصغر س�ن أبنائنا وغرر بهم بدعوى الجهاد‪،‬‬ ‫فيم�ا لم يتوجه هو إى هن�اك»‪ ،‬وأكمل وكامه‬ ‫يختل�ط بدموع�ه‪« :‬أصابتن�ي اأم�راض أن�ا‬ ‫ووالدته جراء سنن اانتظار التي عشناها‪ ،‬وا‬

‫حملة منظمة العفو الدولية ضد إعدام عبدالله عزام‬ ‫تمر ليلة إا ونحن ندعو الله أن ينتقم لنا ممن‬ ‫غرر بأبنائنا»‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬اعت�ر مس�لم الصاع�دي‪،‬‬

‫وال�د الس�جن الس�عودي ي العراق ش�ادي‬ ‫�ي القب�ض علي�ه عام‬ ‫الصاع�دي‪ ،‬ال�ذي أُلقِ َ‬ ‫‪ ،2005‬أن امحكوم�ن باإع�دام يواجه�ون‬

‫المعتدل روحاني رئيس ًا إيران من الجولة اأولى‬ ‫طهران ‪ -‬أ ف ب‬

‫حسن روحاني بعد تصويته ي اانتخابات (أ ف ب)‬

‫فاز امعتدل حسن روحاني ي اانتخابات الرئاسية‬ ‫اإيرانية منهيا ً ثمانية أعوام من حكم امحافظن ي‬ ‫إيران‪ .‬وفور إعان النتيجة أمس السبت تجمع نحو‬ ‫ألف ش�خص ي إحدى الس�احات الكبرة ي وسط‬ ‫طه�ران لاحتفال بفوز مرش�حهم‪ ،‬ول� َوح هؤاء‬ ‫بصور لروحاني وأدوا أناشيد‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وي شمال امدينة تم ااحتفال بفوز روحاني بإطاق‬ ‫العنان أبواق السيارات‪،‬‬ ‫ووجّ ه التليفزيون الرسمي تهنئته إى الرئيس الجديد‪.‬‬ ‫كم�ا وج�ه الرئيس اإيران�ي امنتهية وايت�ه محمود‬ ‫أحمدي نجاد رسالة تهنئة إى روحاني‪.‬‬ ‫وأوض�ح وزير الداخلي�ة اإيران�ي‪ ،‬مصطفى محمد‬ ‫نجار‪ ،‬أن روحاني الذي حظي بدعم امعس�كرين امعتدل‬ ‫واإصاحي حصل عى ‪ 18.6‬مليون صوت‪ ،‬أي ‪%50.68‬‬

‫ي الدورة اأوى لانتخابات متقدما ً عى خمس�ة مرشحن‬ ‫محافظن‪.‬‬ ‫وتقدم روحاني بفارق كبر عى رئيس بلدية طهران‬ ‫امحافظ محمد باقر قاليباف (‪ 6.07‬مليون صوت) وكبر‬ ‫امفاوضن اإيرانين سعيد جليي (‪ 3.17‬مليون) امدعوم‬ ‫م�ن الجناح امتش�دد ي النظام‪ ،‬ولفت نجار إى أن نس�بة‬ ‫امشاركة بلغت ‪.%72.7‬‬ ‫واس�تفاد روحاني (‪ 64‬عاماً) من انس�حاب امرشح‬ ‫اإصاح�ي الوحي�د محمد رض�ا عارف‪ ،‬كم�ا تلقى دعم‬ ‫الرئيس�ن الس�ابقن امعتدل أكر هاش�مي رفس�نجاني‬ ‫واإصاحي محمد خاتمي‪.‬‬ ‫ومع أنه يمثل امرش�د اأعى ع�ي خامنئي ي امجلس‬ ‫اأع�ى لأمن القومي‪ ،‬فإن روحان�ي يدعو إى مرونة أكر‬ ‫ي التعامل مع الغرب‪ ،‬وأش�ار خ�ال حملته إى مباحثات‬ ‫مبارة محتمل�ة مع الواي�ات امتحدة الع�دو التاريخي‬ ‫إيران‪.‬‬

‫روحاني بعد فوزه‪ :‬ااعتدال انتصر على التطرف‬ ‫طهران ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أشاد الرئيس اإيراني امنتخب حسن روحاني أمس السبت‪،‬‬ ‫ب� «انتصار ااعتدال عى التطرف»‪ ،‬طالبا ً «ااعراف بحقوق‬ ‫بيان تُ ِي َ عر‬ ‫إي�ران عى الصعيد النووي»‪ .‬وأكد روحاني‪ ،‬ي ٍ‬ ‫التليفزيون الرس�مي‪ ،‬أن «هذا اانتص�ار هو انتصار الذكاء‬ ‫وااعت�دال والتقدم ع�ى التطرف»‪ .‬وأضاف «عى الس�احة‬ ‫الدولي�ة‪ ،‬ومع الفرصة التي انتجتها هذه املحمة الش�عبية‪،‬‬ ‫أطالب من يتغنون بالديموقراطية والتفاهم والحوار الحر (الدول‬ ‫الغربي�ة) ب�أن يتحدثوا باحرام إى الش�عب اإيران�ي‪ ،‬ويعرفوا‬ ‫بحقوق الجمهورية اإسامية‪ ،‬حتى يتلقوا ردا ً مائما»‪ ،‬ي إشارة‬ ‫إى امفاوضات النووية امتعثرة مع الدول الكرى‪.‬‬ ‫وأك�د أيض�ا ً أن «الوجود القوي» للش�عب «س�يجلب الهدوء‬ ‫وااستقرار واأمل ي امجال ااقتصادي»‪.‬‬ ‫وأع�رب أخرا ً ع�ن «امتنان�ه للمرش�د اأع�ى» اإيراني عي‬ ‫خامنئي معت�را أنه «ابنه اأصغر»‪ ،‬فضا عن إش�ادته ب� «دور‬ ‫أكر هاش�مي رفس�نجاني‪ ،‬ومحمد خاتمي» الرئيسن السابقن‬ ‫امعتدل واإصاحي اللذين أيداه ي حملته اانتخابية‪.‬‬

‫إيرانيات يرفعن صور روحاني بعد إعان فوزه بالرئاسة‬

‫(أ ف ب)‬

‫خط�را ً أكر م�ن ال�ذي يواجه�ه امحكومون‬ ‫بالس�جن‪ ،‬ورأى أن الحكم الصادر بحق ابنه‬ ‫ا يتناس�ب مع قضيت�ه امقب�وض عليه فيها‬ ‫وهي «تجاوز حدود»‪ ،‬مطالبا ً برعة التدخل‬ ‫ُنفذ علي�ه الحكم‪ ،‬ومتمنيا ً أن ي َ‬ ‫قبل أن ي َ‬ ‫ُخفف‬ ‫الحك�م الص�ادر بحقه أو أن تع�اد محاكمته‬ ‫بطريقة عادلة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬ذك�ر رئيس لجن�ة امعتقلن‬ ‫الس�عودين ي العراق ي مجموع�ة الجريس‬ ‫للمحام�اة‪ ،‬ثامر البليه�د‪ ،‬أن اتفاقي�ة تبادل‬ ‫الس�جناء اموقع�ة ب�ن امملكة والع�راق عام‬ ‫‪ 1983‬ا تش�مل امحكومن باإع�دام‪ ،‬وإنما‬ ‫يس�تفيد منها امحكومون باأحكام الس�البة‬ ‫للحرية‪.‬‬ ‫ورأى أن أم�ام اموقوفن الس�عودين ي‬ ‫الع�راق دون أن يتم الحك�م عليهم ح َلن؛ إما‬ ‫أن يت�م الحك�م عليه�م مب�ار ًة‪ ،‬أو أن يدلوا‬ ‫بأقواله�م ل�دى الق�اي ويت�م ترحيلهم إى‬ ‫بادهم ع�ى أن يُب َلغوا بالحك�م احقاً‪ ،‬مؤكدا ً‬

‫أن الحل الثاني ا يعتر حكما ً غيابياً‪ .‬وأوضح‬ ‫البليهد أنه مس اهتماما ً كبرا ً من وكيل وزارة‬ ‫الداخلي�ة الس�عودية الدكتور أحمد الس�الم‪،‬‬ ‫الذي سيرأس الوفد السعودي إى العراق‪ ،‬من‬ ‫خ�ال لقا ٍء جمعه برئي�س امجموعة امحامي‬ ‫عبدالرحمن الجريس‪ ،‬وتابع‪ :‬إنه لم يلمس أي‬ ‫معوِق من جانب امسؤولن العراقين‪ ،‬وإنهم‬ ‫فق�ط ي انتظار قدوم وفد رس�مي لبحث هذا‬ ‫املف‪.‬‬ ‫واعت�ر أن امؤرات الت�ي تظهر مؤخرا ً‬ ‫تدل ع�ى حرص حكومة العراق عى عاقاتها‬ ‫مع امملكة‪ ،‬وأضاف‪« :‬ا أعتقد أنهم سردُون‬ ‫طلب اللجنة بحق ‪ 4‬أشخاص لديهم من اأدلة‬ ‫ما يثبت براءتهم أن اعرافاتهم جاءت نتيجة‬ ‫الضغط والتعذيب»‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن رئيس الحكومة العراقية‪،‬‬ ‫نوري امالكي‪ ،‬س�بق وأن وجه خطابا ً لسفارة‬ ‫ب�اده ي الرياض يتضمن طلب حضور لجنة‬ ‫من امملكة لتسوية ملف امحكومن باإعدام‪.‬‬

‫الشيخ «الديبلوماسي» يعتمد‬ ‫سياسات مرنة تجاه الغرب‬ ‫طهران ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يُع� َرف الرئي�س اإيران�ي‬ ‫الجديد حس�ن روحاني بأنه‬ ‫دين معتدل ومن أنصار‬ ‫رجل ٍ‬ ‫أك�ر ق�در م�ن امرون�ة مع‬ ‫الغرب إنهاء العقوبات التي‬ ‫أغرق�ت ب�اده ي أزم�ة اقتصادية‬ ‫خط�رة‪ .‬وت�وى روحان�ي خ�ال‬ ‫مس�رته الطويل�ة منص�ب نائ�ب‬ ‫رئي�س مجل�س الش�ورى اإيراني‬ ‫كما كان كب�ر امفاوضن اإيرانين‬ ‫ي املف النووي ب�ن عامي ‪2003‬‬ ‫و‪ ،2005‬وي ه�ذه الفرة حاز لقب‬ ‫«الش�يخ الديبلوم�اي»‪ .‬وي العام‬ ‫‪ ،2003‬خال محادثات مع باريس‬ ‫ولندن وبرلن‪ ،‬واف�ق روحاني عى‬ ‫تعليق تخصيب اليورانيوم وتطبيق‬ ‫الروتوك�ول اإض�اي معاهدة الحد‬ ‫م�ن انتش�ار اأس�لحة النووي�ة‬ ‫للسماح بعمليات تفتيش غر معلنة‬ ‫مسبقا ً للمنش�آت النووية اإيرانية‪،‬‬ ‫وأكسبه هذا القرار احرام الغربين‬ ‫لك�ن امحافظ�ن اتهم�وه بالوقوع‬ ‫تحت «سحر ربطة عنق وعطر جاك‬ ‫س�رو» وزير الخارجية الريطاني‬ ‫حينها‪ .‬وخال الحمل�ة اانتخابية‪،‬‬ ‫كرر روحاني تأييده اعتماد سياسة‬ ‫أكث�ر مرون�ة تجاه الغ�رب لوضع‬ ‫حد للعقوب�ات امفروضة عى إيران‬ ‫التي تغرق الباد ي أزمة اقتصادية‬ ‫خطرة‪ .‬واخت�ار روحاني امناهض‬ ‫محمود أحمدي نجاد الذي أُخِ ذَ عليه‬ ‫معاداته امجاني�ة للمجتمع الدوي‪،‬‬ ‫ش�عارا ً لحملته مفتاحا ً يرمز لفتح‬ ‫باب الحلول مشكات الباد‪.‬‬ ‫وق�ال ي أح�د تريحات�ه‬

‫أنصار روحاني يحتفلون بفوزه أمس ي وسط طهران (أ ف ب)‬ ‫«حكومتي لن تكون حكومة تسوية‬ ‫واستس�ام ي املف الن�ووي‪ ،‬لكننا‬ ‫لن نكون كذلك مغامرين»‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫ً‬ ‫«مكم�ا لسياس�ات‬ ‫أن�ه س�يكون‬ ‫رفسنجاني وخاتمي»‪ .‬ولم يستبعد‬ ‫إج�راء مفاوض�ات مب�ارة م�ع‬ ‫الوايات امتحدة‪ ،‬إيجاد حل لأزمة‬ ‫النووي�ة‪ ،‬ع�ى الرغ�م م�ن وصف‬ ‫ه�ذه الخط�وة ب� «الصعب�ة»‪ ،‬غر‬ ‫أنه بحس�ب الدس�تور اإيراني فإن‬ ‫صاحي�ات الرئي�س مح�دودة ي‬ ‫املف�ات ااس�راتيجية مثل النووي‬ ‫التي هي بيد امرشد‪.‬‬ ‫وي رصي�د روحان�ي امؤي�د‬ ‫امتحمس مؤس�س جمهورية إيران‬ ‫اإس�امية رصي ٌد طويل من العمل‬ ‫السياي‪.‬‬ ‫فبعد مس�رة نيابية بن عامي‬ ‫‪ 1980‬و‪ ،2000‬انتق�ل لعضوي�ة‬ ‫مجل�س خ�راء القي�ادة‪ ،‬الهيئ�ة‬ ‫امكلفة باإراف عى عمل امرش�د‬ ‫اأعى عي خامنئ�ي وا يزال ممثا‬ ‫له ي امجلس اأعى لأمن القومي‪.‬‬

‫إا أن�ه ت�رك منصب�ه كأمن‬ ‫ع�ام له�ذا امجل�س بع�د انتخاب‬ ‫أحمدي نجاد ي العام ‪ ،2005‬وبعد‬ ‫ف�رة وجيزة‪ ،‬أعادت إي�ران إطاق‬ ‫برنامجها لتخصي�ب اليورانيوم ما‬ ‫استدعى زيادة العقوبات عليها من‬ ‫جانب اأمم امتحدة والقوى الكرى‬ ‫التي فرضت عقوبات اقتصادية‪.‬‬ ‫كم�ا أن روحان�ي عض�و ي‬ ‫مجم�ع علم�اء الدي�ن امجاهدي�ن‬ ‫ال�ذي يضم رجال دي�ن محافظن‪،‬‬ ‫لكنه ي الس�نوات اأخرة اقرب من‬ ‫اإصاحي�ن‪ .‬بيد أنه ح�رص أثناء‬ ‫الحملة اانتخابية عى إبقاء مسافة‬ ‫من امرش�حَ ن اإصاحي�ن اللذين‬ ‫خرا انتخابات ‪ 2009‬مر حس�ن‬ ‫موسوي ومهدي كروبي اموضوعن‬ ‫قيد اإقامة الجرية‪.‬‬ ‫ويتح�در روحاني من منطقة‬ ‫رخ�ه بمحافظ�ة س�منان جنوب‬ ‫رق طه�ران‪ ،‬وهو حائز ش�هادة‬ ‫دكت�وراة م�ن جامع�ة غاس�كو‪،‬‬ ‫متزوج وله أربعة اواد‪.‬‬

‫وزير أردني لـ |‪ :‬ااحتفاظ بطائرات وبطاريات باتريوت أمريكية غرضه تطوير قدراتنا العسكرية‬ ‫عمان ‪ -‬سامي محاسنة‬ ‫ق� َررت الحكومة اأردنية اإبقاء عى أس�لحة‬ ‫وعتا ٍد عس�كري أمريكي عقب انتهاء مناورة‬ ‫اأس�د امتأه�ب ي ‪ 20‬يونيو الج�اري‪ .‬وأكد‬ ‫وزير الدولة لش�ؤون اإعام الناطق الرسمي‬ ‫باس�م الحكومة الدكتور محم�د امومني‪ ،‬أن‬ ‫اأردن طلب من الجانب اأمريكي اإبقاء عى‬ ‫بعض اأس�لحة مثل طائ�رات «إف‪ »-16‬وبطارية‬

‫صواري�خ باتريوت التي تش�ارك ي تمرين اأس�د‬ ‫امتأهب عى اأراي اأردنية‪.‬‬ ‫ولم تُعلن الحكومة اأردنية حتى اآن عن عدد‬ ‫طائرات «إف‪ »-16‬وعدد صواريخ الباتريوت التي‬ ‫س�تبقى ع�ى اأراي اأردنية بعد تمارين اأس�د‬ ‫امتأه�ب‪.‬ي الوقت ذات�ه‪ ،‬أفادت مص�ادر بأن عدد‬ ‫جنود امارينز (امش�اة البحري�ة) اأمريكين الذين‬ ‫سرابطون عى س�واحل مدينة العقبة اأردنية عى‬ ‫متن سفينة حربية لم يُع َلن حتى اآن‪.‬‬

‫سياق متصل‪ ،‬أكد امتحدث باسم الحكومة‬ ‫وي‬ ‫ٍ‬ ‫اأردني�ة محمد امومني‪ ،‬ل�»الرق»‪ ،‬أنه تم ااتفاق‬ ‫مع الوايات امتحدة اأمريكية عى اإبقاء عى بعض‬ ‫اأسلحة ي اأردن‪ ،‬التي تشمل صواريخ الباتريوت‬ ‫وطائ�رات «إف‪ ،»-16‬مش�را ً إى أن ذل�ك يأتي ي‬ ‫إطار الجهود امستمرة لتطوير القدرات العسكرية‬ ‫والدفاعية للقوات امسلحة اأردنية‪.‬‬ ‫وأوضح امومني أن اأس�لحة ستخضع إدارة‬ ‫وإراف القوات امس�لحة اأردني�ة بدعم فني من‬

‫الخ�راء اأمريكي�ن‪ .‬وكان قائ�د من�اورة اأس�د‬ ‫امتأه�ب الجن�رال عوني الع�دوان‪ ،‬اعت�ر أن قرار‬ ‫اإبقاء عى اأس�لحة اأمريكية عى اأرض اأردنية‬ ‫هو قرار سيادي سياي وليس قرارا ً عسكريا ً بحتاً‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪َ ،‬‬ ‫توقعت مصادر سياس�ية أن يجلب قرار‬ ‫الحكومة اأردنية باإبقاء عى قوات وعتاد وأسلحة‬ ‫أمريكية ع�ى اأراي اأردنية موجة من الس�خط‬ ‫الش�عبي والحزبي والس�ياي‪ ،‬خاصة من اأحزاب‬ ‫والحراك الشعبي‪.‬‬

‫وأوضح�ت امص�ادر أن هذا القرار س�يجلب‬ ‫للحكومة متاعب سياس�ية محلية‪ ،‬وسيكون وقودا ً‬ ‫للحراك الشعبي الذي يرفض الحضور اأجنبي عى‬ ‫اأردن ضد أي دولة عربية‪.‬‬ ‫يُش�ار إى أن رئي�س ال�وزراء وزي�ر الدف�اع‬ ‫الدكت�ور عبدالل�ه النس�ور‪َ ،‬‬ ‫ع�ر خال اأس�ابيع‬ ‫اماضي�ة ي أكث�ر من مناس�بة عن رغب�ة اأردن ي‬ ‫الحصول عى أس�لحة دفاعية متطورة من الجانب‬ ‫اأمريك�ي‪.‬‬

‫الوزير محمد امومني‬


‫ﻣﺤﻜﻤﺔ ﻣﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘﻀﻲ ﺑﺴﺠﻦ‬ ‫ﻧﺎﺷﻂ ﺳﻴﺎﺳﻲ‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺪي‬ ‫ﺳﻨﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻋﻠﻰ وﻛﻴﻞ ﻧﻴﺎﺑﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻗﻀـﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﺳـﺘﺌﻨﺎف ﻣﴫﻳﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﺳـﻨﺔ ﻟﻠﻨﺎﺷﻂ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﻣﺼﻄﻔـﻰ اﻤﺘﻬـﻢ ﺑﺎﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ‬ ‫وﻛﻴﻞ ﻧﻴﺎﺑـﺔ أﺛﻨﺎء ﺗﺄدﻳﺔ ﻋﻤﻠـﻪ‪ ،‬وأﻏﻀﺐ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ أﻧﺼﺎر ﻣﺼﻄﻔـﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻈﺎﻫﺮوا‬ ‫ﰲ ﺷـﻮارع اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺿﺪ اﻟﺤﻜـﻢ اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ‬ ‫وﺿﺪ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﻗﻀﺎﺋﻲ إن ﻣﺤﻜﻤﺔ اﺳﺘﺌﻨﺎف‬

‫اﻤﻨﺸـﻴﺔ ﰲ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ )ﺷـﻤﺎل اﻟﺒﻼد( ﻗﻀﺖ‬ ‫ﺑﺤﺒﺲ اﻟﻨﺎﺷـﻂ ﺣﺴـﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺳـﻨﺔ ﺑﺘﻬﻤﺔ‬ ‫»اﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ وﻛﻴﻞ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﻌﺎم أﺣﻤﺪ دروﻳﺶ‬ ‫أﺛﻨﺎء وﺟﻮده ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ«‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺼﻄﻔﻰ اﺷـﺘﺒﻚ ﻟﻔﻈﻴـﺎ ﻣﻊ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ أﺛﻨﺎء ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻪ إﻳـﺎه ﺑﺎﻹﻓﺮاج ﻋﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ ﰲ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﻈﺎﻫﺮ ﻣﺌﺎت ﻣﻦ أﻧﺼﺎر ﺣﺴﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ‬ ‫وﻋـﺪد ﻣﻦ أﻧﺼـﺎر اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﰲ‬

‫‪18‬‬

‫ﺷـﻮارع اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﻣﻨﺪﱢدﻳﻦ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬وﺗﻮﺟﱠ ﻪ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون اﻟﻐﺎﺿﺒـﻮن إﱃ ﻣﻨـﺰل اﻟﻨﺎﺷـﻂ‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻟﻠﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣﻊ أﴎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺟُﻨﺢ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﻗﻀﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺎرس اﻤﺎﴈ ﺑﺤﺒﺲ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺳـﻨﺘﻦ‪ ،‬وﻗ ﱠﺮر‬ ‫ﺣﻴﻨﻬﺎ اﻟﻨﺎﺷﻂ اﺳﺘﺌﻨﺎف اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وﻳُﻌﺪ ﺣﺴـﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻟﻨﺸـﻄﺎء‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺛﺎﻧـﻲ أﻛﱪ ﻣـﺪن اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﻣﻨـﺬ ﺣﻜـﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﴫي اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎرك اﻟﺬي أﻃﺎﺣﺖ ﺑﻪ‬

‫ﺛﻮرة ﺷﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ ‪.2011‬‬ ‫وواﺻـﻞ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻧﺸـﺎﻃﻪ اﻤﻌﺎرض ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗـﻮﱄ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﻳﻮﻧﻴﻮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺖ‪.‬‬ ‫وﻳُﻌـﺪ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣـﻦ أﺑـﺮز اﻤﺪاﻓﻌﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻛﺎن أول ﻣﻦ ﻧﴩ‬ ‫ﻋﲆ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﺻﻮر اﻋﺘﺪاء اﻟﴩﻃﺔ وﻗﺘﻠﻬﺎ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺳـﻌﻴﺪ‪ ،‬أﻳﻘﻮﻧﺔ اﻟﺜﻮرة اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻘﺘﻠـﻪ ﰲ ﻳﻮﻧﻴـﻮ ‪ 2010‬ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ اﻟـﴩارة اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺷﻌﻠﺖ ﻓﺘﻴﻞ اﻟﺜﻮرة ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪.2011‬‬

‫ﻣﺆﻳﺪون ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﱢ‬ ‫ﻳﻮﻗﻌﻮن ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺎرات ﺗﺆﻳﱢﺪ ﺑﻘﺎءه )إ ب أ(‬

‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﺗﺤﺖ ا†ﻗﺼﻰ‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻻ ﻳﺰال ﻧﺼﺮاﷲ ﻳﻜﺬب‬ ‫ﰲ ﺧﻄﺎﺑـﻪ اﻷﺧﺮ ﻗﺎل ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻧﴫاﻟﻠـﻪ إن ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ﻻ ﻳﺨﺠﻞ‬ ‫ﺑﺸـﻬﺪاﺋﻪ‪ ،‬إذن ﻤﺎذا ﺷـﻴﱠﻊ اﻟﺤﺰب‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﻗﺘﻴﻞ ﻣـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳـﻘﻄﻮا ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ووﺿـﻊ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻠﺼﻘـﺎت اﻟﻨﻌـﻲ ﻋﺒﺎرة‪ :‬ﺳـﻘﻂ‬ ‫وﻫﻮ ﻳﺆدي واﺟﺒﻪ اﻟﺠﻬﺎدي‪.‬‬ ‫ﰲ ﺧﻄﺎﺑـﻪ ﻗـﺎل إن ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻳﻘﺎﺗﻞ دﻓﺎﻋﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﰲ وﺟـﻪ اﻤـﴩوع اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ اﻟﺘﻜﻔـﺮي‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻤﺎذا‬ ‫وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺨﻄﺎب ادﱠﻋﻰ أن ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻻ ﻳﺮﻳـﺪ ﻫـﺬه اﻟﺤـﺮب‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﻳﺬﻫﺐ إﻟﻴﻬﺎ ﻣُﺮﻏﻤﺎً؟!‬ ‫ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻪ ﻗﺎل إن ﻟﻠﻮﱄ اﻟﻔﻘﻴﻪ‬ ‫)أي ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ( ﺻﻮﺗـﺎ واﺣـﺪا ﰲ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻣﺜﻞ أي ﻓﻼح‬ ‫أو ﻗـﺮوي ﰲ إﻳـﺮان‪ ..‬وﻛﻠﻨﺎ ﻳﻌﺮف‬ ‫أن ﻓﺘـﻮى اﻟـﻮﱄ اﻟﻔﻘﻴـﻪ ﺗﺠﻤـﻊ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ ﻧﺤـﻮ ﻋـﴩة ﻣﻼﻳـﻦ‬ ‫ﺻـﻮت ﰲ إﻳـﺮان‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺤـﺮك ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ وﻋﺼﺎﺋـﺐ اﻟﺤـﻖ واﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫ﻹﺷﻌﺎل ﺣﺮوب ﰲ ﺑﻼدﻫﻢ‪.‬‬ ‫اﺗﱠﻬﻢ ﻧﴫاﻟﻠﻪ ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻪ ﻗﻮى‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻋﴩ ﻣﻦ آذار ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺮﺳـﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻠﻘﺘﺎل ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ وﺗﺪﻓﻦ‬ ‫ﻗﺘﻼﻫـﺎ ﻫﻨـﺎك وﺗﻘـﻮم ﺑﺈﺳـﻜﺎت‬ ‫أﻫﻠﻬﻢ‪ ..‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أن ﻗﻮى اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺗﺤﺎﻟـﻒ ﺳـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻋـﴩ ﻣـﻦ آذار‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻋﻨﺪه ﺑﻨﺪﻗﻴـﺔ ﺻﻴﺪ واﺣﺪة‬ ‫ﻣـﻊ اﻷﺳـﻒ‪ ،‬وﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ﻫﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻌﻞ ذﻟﻚ ﻋﲆ ﻣﺪى ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﻃﺒﻌـﺎ ً ﻧﴫاﻟﻠـﻪ ﰲ ﺧﻄﺎﺑـﻪ‬ ‫ﻛﺎﻟﻌﺎدة ادﱠﻋﻰ أﻧـﻪ ﺿﺪ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣـﻦ زرع اﻟﻔﺘـﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺸﻬﺎدة ﻗﺎدة ورﻣﻮز ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ‬ ‫اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻘﻮد ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺰﺑﺎ ً ﻃﺎﺋﻔﻴﺎ ً ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ رﺟﻞ واﺣﺪ‬ ‫ﻏﺮ ﺷﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫ﻓﻌﻼً ﻟﻘﺪ ﺳﺒﻖ ﺣﺴﻦ ﻧﴫاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻣﺴـﻴﻠﻤﺔ اﻟﻜﺬاب‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﴬﺑﺎ ً ﻟﻠﻤﺜـﻞ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﻴﻠﻤﺔ‪ ،‬ﻷن أﺳـﻄﻮاﻧﺎت اﻟﻜﺬب‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗـﻒ رﻏـﻢ أن اﻟﻠﻌﺐ ﻗـﺪ ﺻﺎر‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻜﺸـﻮف‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﻻ ﺣﺴﻦ ﻧﴫاﻟﻠﻪ وﻻ اﻟﻮﱄ اﻟﻔﻘﻴﻪ‬ ‫وﻻ أي أﺣـﺪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ أن ﻳﺨﺘﺒﺊ‬ ‫وراء إﺻﺒﻌﻪ‪.‬‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺮﺟـﻞ ﻳﺬﻛﺮﻧـﺎ ﺑﺤﻜﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﻌﺎﻣـﺔ اﻟﺘـﻲ دﻓﻨـﺖ رأﺳـﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻣـﺎل وﻇﻨﱠـﺖ أن أﺣـﺪا ً ﻟـﻢ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻳﺮاﻫﺎ‪.‬‬

‫| ﺗﻜﺸﻒ اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ ﻧﻔﻖ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻠﻮان إﻟﻰ ﺑﺎب اﻟﻌﻤﻮد‬

‫اﻟﻘﺪس اﻤﺤﺘﻠﺔ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻻﻗـﱰاب ﻣﻦ ﺣﻔﺮﻳﺎت ﺗﺤﺖ اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺼـﺎر »اﻤـﻮت«‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﺎﻣﻠﻮن ﻓﻴﻬـﺎ إﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن‬ ‫ﻳُﺠﻴـﺪون ﻓﻦ اﻟﺤﻔﺮ واﻟﻘﺘـﻞ‪ ،‬ﺗﺤﻴﻄﻬﻢ ﻗﻮات ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻟﺘﺄﻣﻦ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ أﺛﻨﺎء اﻟﺤﻔﺮ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« اﻗﱰﺑﺖ ﻣﻦ اﻤـﻮت وﻟﻜﻦ ﺑﺤﺬر‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻮر ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺔ ﻷﻧﻔﺎق ﻳﺠﺮي ﺣﻔﺮﻫﺎ ﺗﺤﺖ اﻷﻗﴡ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﺣﻲ ﺳﻠﻮان ﰲ اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ »اﻟﴩق« ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص ﻣﻊ ﺟﻮاد‬ ‫ﺻﻴـﺎم ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت وادي اﻟﺤﻠـﻮة ﰲ اﻟﻘﺪس‪،‬‬ ‫اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ ﺑﺪء ﱡ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰ ﻟﺤﻔﺮ ﻧﻔﻖ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘـﺪس اﻷﻗﺪم ﺑﺤﻲ ﺳـﻠﻮان‪ ،‬اﻤﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﺑﺸـﺎرع »اﻟـﻜﺎدور«‪ ،‬وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﺑـﺎب اﻟﻌﻤـﻮد‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺣﻔﺮﻳﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﺷﺎرع اﻟﻮادي اﻤﻼﺻﻖ ﻟﺒﺎب‬ ‫اﻟﻌﻤﻮد ﺣﺘﻰ ﺣﺎﺋﻂ اﻟﱪاق‪.‬‬ ‫ﺳﺘﺎ ٌر ﻟﻠﺘﻐﻄﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﴩوع‬ ‫وﺗﺘﺨﺬ ﺳـﻠﻄﺔ اﻵﺛـﺎر اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﺤﻔﺮ‬ ‫واﻟﺘﻮﺳـﻴﻊ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ ﺑـﺎب اﻤﻐﺎرﺑﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑُﻌﺪ ﺧﻄﻮات ﻣﻦ أﺳـﻮار اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗـﴡ ﻹﻗﺎﻣﺔ »ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫ﻛﻴﺪم«‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻴﺘﺄﻟﻒ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﺔ ﻃﻮاﺑﻖ ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫آﻻف ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﺳـﺘﺎرا ً ﻟﻠﺘﻐﻄﻴﺔ ﻋـﲆ ﻣﴩوع ﺑﻨﺎء اﻟﻨﻔﻖ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﰲ ﺑـﺎب اﻟﻌﻤـﻮد‪ .‬واﻋﺘﱪ ﺻﻴﺎم أن ﻣـﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ‬ ‫اﻤﻐﺎرﺑـﺔ وﺑـﺎب اﻟﻌﻤـﻮد ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ ﻟﺘﻬﻮﻳﺪ‬ ‫اﻷﻗﴡ وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻤﺰﻋﻮم‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ وأن ﺧﻤﺴﺔ أﻧﻔﺎق‬ ‫ﺗﺘﻤﺮﻛـﺰ ﰲ ذات اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻼﺻﻘﺔ ﻟﻠﻘﺼـﻮر اﻷﻣﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺴﻤﱡﻮﻧﻬﺎ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن ﻣﻘﻬﺮة اﻟﻬﻴﻜﻞ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻀﻊ‬ ‫ﻟﺴـﻴﻄﺮﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ذﻟﻚ ﻳﻌﻨـﻲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪﺧﻞ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﺣﻮاﱄ ‪ %50‬ﻣﻦ اﻤﻘﺪﺳـﻴﻦ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﰲ‬ ‫ﺳـﻠﻮان وﺑﺎﺗﻮا ﻣﻬﺪﱠدﻳﻦ ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻋﻦ اﻟﺒﻠﺪة‬

‫@‪monzer‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬ ‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﻋﻘـﺐ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻋﲆ ﺑﺎب‬ ‫اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﻬﺪف اﻷﺳﺎس ﻤﺨﻄﻄﺎت إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ أﻛﱪ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺪاﺧـﻞ اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ‬ ‫ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻬﻮﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﻧﻔﻖ آﺧﺮ ﻧﺤﻮ ﺣﺎﺋﻂ اﻟﱪاق‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﺻﻴﺎم أن اﻤﴩوع اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﰲ ﺳﻠﻮان ﻣﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﺑﺎب اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ وأن اﻟﺨﻤﺴـﺔ أﻧﻔﺎق‬ ‫ﺗﻠﺘﻘـﻲ ﰲ ﻧﻘﻄـﺔ ﻣﻌﻴﻨـﺔ وﺗﺴـﺮ ﺑﺎﺗﺠﺎه ﻧﻔـﻖ آﺧﺮ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻂ اﻟـﱪاق‪ .‬واﻋﺘـﱪ أن ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ وﺗﻜﺎﻟﻴﻔﻪ ﺳـﻴﻤ ﱢﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ اﻟﻌﻨﴫي وﺗﻌﻄﻴﻞ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻟﻌﺪة ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﺻﻴﺎم اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻻﺳﺘﻐﻼل ﻧﻔﻮذﻫﺎ ﰲ اﻟﻴﻮﻧﺴﻜﻮ‬ ‫ﻟﻮﻗـﻒ اﻟﺒﻨﺎء ﰲ ﺑﺎب اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ووﻓﻘﺎ ً ﻟﻘﺎﻧﻮن اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫واﻟﻴﻮﻧﺴـﻜﻮ ﻓﻬﻮ ﺑﻨﺎء ﻏـﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام ﻟﻘﺐ دوﻟﺔ ﻣﺮاﻗﺐ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﺮدع إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﻔﺘﻲ اﻟﻘﺪس اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻋﲆ اﻟﻌـﺮب اﻟﺘﺤﺮك ﺗﺠﺎه ﻣـﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً ﱢ‬ ‫ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺴﻠﻄﺔ أي دﻋﻢ ﻣﺎﱄ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻌ ﱢﺰز‬ ‫ﺻﻤﻮد اﻤﻘﺪﺳـﻴﻦ ﻣﻤﺎ أﻋﻠـﻦ ﻋﻨﻪ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺧـﻼل اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ ﺣﺴـﻦ ﺑـﴬورة اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫واﻟﺪوﱄ اﻟﴪﻳﻊ ﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻘﺪس ﻗﺒﻞ ﻓﻮات اﻷوان‪.‬‬ ‫ﴎﻗﺔ وﺗﺰوﻳﺮ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﺬﱠرت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﺴـﻴﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨـﴫة اﻟﻘـﺪس واﻤﻘﺪﺳـﺎت ﻣـﻦ ﺧﻄـﻮرة اﻟﺤﻔﺮﻳـﺎت‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺗﺤـﺖ اﻷﻗﴡ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة ﰲ ﺑﻴﺎن ﺗﻠﻘﺖ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ أن ﺣﻔﺮﻳﺎت ﰲ اﻟﺤﺮم اﻟﻘﺪﳼ اﻟﴩﻳﻒ واﻟﺒﻠﺪة‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق اﻟﺴـﻌﻲ اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﴪﻗـﺔ وﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻤﻘـﺪﳼ اﻟﻌﺮﻳﻖ‪ ،‬وﺗﻬﻮﻳﺪ ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻟﻘﺪس اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺻﺒﻐﻬﺎ ﺑﻄﺎﺑﻊ ﻳﻬﻮدي ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﻋﺮوﺑﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬


‫بالغنيم‪ :‬تنفيذ ‪ 160‬مشروع ًا مشترك ًا بين السعودية والفاو‬ ‫روما ‪ -‬واس‬ ‫قال وزي�ر الزراعة الدكتور‬ ‫فه�د بالغنيم‪ ،‬إن امملكة تربطها‬ ‫بمنظمة اأغذي�ة والزراعة لأمم‬

‫امتحدة «الف�او»‪ ،‬اتفاقية تعاون‬ ‫تنتهي عام ‪ 2016‬تش�مل ‪160‬‬ ‫مروعا ً مشركا ً يجري تنفيذها‬ ‫ي امملك�ة م�ن أج�ل النه�وض‬ ‫بالزراعة ودعم الثروة الحيوانية‪.‬‬

‫وتح�دث أم�س ي افتت�اح‬ ‫امؤتمر السنوي ال� ‪ 38‬للمنظمة‬ ‫ال�ذي يس�تمر حت�ى ‪ 22‬يونيو‬ ‫الج�اري ي روم�ا‪ ،‬ع�ن دور‬ ‫الس�عودية ي دعم منظمة الفاو‪،‬‬

‫واإسهامات امش�ركة للجانبن‬ ‫ي مكافح�ة الج�وع والفق�ر ي‬ ‫العالم‪ .‬م�ن جهته‪ ،‬أك�د الحائز‬ ‫ع�ى جائ�زة نوب�ل لاقتص�اد‬ ‫الروفيس�ور أمارتي�ا س�ن ‪-‬ي‬

‫محارة مطولة عن أحوال اأمن‬ ‫الغذائ�ي ي العال�م‪ -‬نق�ص من‬ ‫يعان�ون الجوع والفقر ي العالم‬ ‫إى نح�و ‪ 132‬مليون ش�خص‪،‬‬ ‫مؤكدا ً اس�تمرار الجهود الدولية‬

‫ي مكافحة الج�وع‪ ،‬إا أن هناك‬ ‫معوق�ات كث�رة تس�تلزم ب�ذل‬ ‫الجهود عى امستويات الرسمية‬ ‫والش�عبية كافة‪ .‬ويبحث امؤتمر‬ ‫عدة قضايا مهم�ة تتعلق باأمن‬

‫الغذائ�ي ي العال�م‪ ،‬ومش�اركة‬ ‫اأعض�اء ي تحدي�د سياس�ة‬ ‫امنظم�ة خال الس�نوات امقبلة‬ ‫س�واء عى امس�توى الداخي أو‬ ‫اإقليم�ي أو ال�دوي‪ ،‬باإضاف�ة‬

‫إى اس�تعراض دراس�ة تقاري�ر‬ ‫ع�ن أح�وال ونش�اطات تحقيق‬ ‫اأم�ن الغذائ�ي والقض�اء ع�ى‬ ‫الفق�ر والجوع ي مختلف أقاليم‬ ‫وقارات العالم‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫«بنك التسليف» يعتمد تمويل ‪ 256‬مشروع ًا بـ ‪ 55‬مليون ريال‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعتمد البنك الس�عودي للتس�ليف واادخار تمويل‬ ‫‪ 256‬مروع�اً‪ ،‬ضم�ن برنام�ج دعم وتمويل امنش�آت‬ ‫الصغرة والناش�ئة «مس�ارات» بقيم�ة ‪55.418.149‬‬

‫ريااً‪ .‬وأش�ار امتحدث الرسمي للبنك أحمد الجرين‪ ،‬إى‬ ‫تنوع طبيعة امشاريع ما بن خدمية وتجارية وصناعية‬ ‫ي أغلب مناطق وم�دن امملكة‪ ،‬باإضافة إى تنوعها بن‬ ‫مش�اريع رجالية ونسائية‪ .‬وقال إن امش�اريع الرجالية‬ ‫ب�لغت ‪ 227‬مروعاً‪ ،‬ي حن بلغ عدد امشاريع النسائية‬

‫‪ 29‬مروعاً‪ .‬وأضاف إن مس�ار امشاريع الناشئة يُعنَى‬ ‫بامش�اريع الصغرة والناش�ئة التي ا تتجاوز تكلفتها‬ ‫ااس�تثمارية ‪ 300‬ألف ري�ال‪ .‬يذكر أن أقل مبلغ تمويل‬ ‫تم اعتماده ي هذه امش�اريع بلغ ‪ 115‬ألف ريال‪ .‬وكان‬ ‫بنك التسليف قد أعلن الشهر اماي موافقته عى تمويل‬

‫‪ 365‬مروعا ً ي مسار امشاريع الناشئة ضمن ما يقدمه‬ ‫البنك من دعم وتمويل للمشاريع ي برنامج «مسارات»‪،‬‬ ‫ليصبح عدد امش�اريع التي ت َمت اموافقة عى تمويلها ي‬ ‫هذا امسار خال الشهرين اماضين ‪ 621‬مروعا ً بقيمة‬ ‫قاربت ‪ 140.600‬مليون ريال‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫الجريسي‪ :‬استثمار ‪ 375‬مليار ًا أرصدة نسائية مجمدة يساهم في حل مشكلة اإسكان‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫ج�ددت رئيس�ة اللجن�ة‬ ‫الوطني�ة النس�ائية ه�دى‬ ‫الدع�وة‬ ‫الجري�ي‪،‬‬ ‫إى تأس�يس صن�دوق‬ ‫اس�تثماري عقاري نسائي‬ ‫تح�ت مظل�ة مؤسس�ة النق�د‬ ‫لاستفادة من اأرصدة النسائية‬ ‫امجم�دة ‪-‬البالغ�ة ‪ 375‬ملي�ار‬ ‫ريال‪ -‬ي حل مش�كلة اإسكان‪.‬‬ ‫وانتقدت ي ح�وار ل� «الرق»‪،‬‬ ‫غي�اب الحقائ�ب التدريبية لدى‬ ‫امؤسسة العامة للتدريب التقني‬ ‫وامهن�ي‪ ،‬ومعاه�د التدري�ب؛‬ ‫لتدري�ب الراغب�ات ي العم�ل‬ ‫قب�ل إلحاقهن بالعم�ل ي محا ِل‬ ‫امس�تلزمات النس�ائية‪ ،‬إا أنها‬ ‫اعت�رت أن امؤرات مش�جعة‬ ‫رغ�م وج�ود بع�ض امعوِقات‪.‬‬ ‫وتوقع�ت الجري�ي أن يقف�ز‬ ‫مؤر نمو ااس�تثمار النس�ائي‬ ‫ي قط�اع اأغذي�ة وامطاعم من‬ ‫‪ %12‬إى أكثر من ‪ ،%20‬خال‬ ‫‪2013‬م‪.‬‬ ‫وقال�ت‪ :‬إن هن�اك تقارير‬ ‫دولي�ة دع�ت س�يدات اأعم�ال‬ ‫ِ‬ ‫وضخ‬ ‫السعوديات إى اس�تثمار‬ ‫أمواله�ن امجم�دة ي البن�وك‬ ‫الس�عودية ي امج�ال العق�اري‬ ‫بالخ�ارج‪ ،‬اس�تنادا ً إى تقارير‬ ‫مجل�س الغ�رف الت�ي تؤك�د‬

‫أن اأرص�دة امملوك�ة للنس�اء‬ ‫السعوديات لدى امصارف تصل‬ ‫إى ‪ 375‬ملي�ار ري�ال‪ ،‬وه�و ما‬ ‫يجع�ل معظم ال�ركات تعكف‬ ‫ع�ى ابت�كار أف�كار وخدم�ات‬ ‫ومنتجات ومشاريع استقطاب‬ ‫«اأرص�دة النائم�ة»‪ .‬وأضافت‬ ‫الجري�ي‪ :‬إن منظومة التمويل‬ ‫العق�اري تمث�ل امرحل�ة اأوى‬ ‫لتنظي�م الس�وق العقاري�ة‪،‬‬ ‫متوقعة أن ت�ؤدي لطفرة كبرة‬ ‫ي الس�وق م�ن خ�ال تنظي�م‬ ‫العاق�ة ب�ن كاف�ة اأط�راف‪،‬‬ ‫وإيج�اد صي�غ تموي�ل تلب�ي‬ ‫احتياجات كافة رائح امجتمع‬ ‫من طالبي الس�كن‪ .‬وأشارت إى‬ ‫أن اأنظم�ة العقاري�ة الجديدة‬ ‫س�وف تس�اعد ي إيج�اد آليات‬ ‫منظم�ة لتموي�ل اإس�كان بما‬ ‫يح�د م�ن تكلف�ة التموي�ل‪،‬‬ ‫وتوقع�ت أن تس�هم ركات‬ ‫التموي�ل والصنادي�ق العقارية‬ ‫امتخصصة ي دعم تلبية الطلب‬ ‫وتوفر الخيارات أمام امواطنن‪،‬‬ ‫بااس�تفادة من قنوات وقدرات‬ ‫امملك�ة ااقتصادي�ة بتحري�ك‬ ‫الس�يولة النقدية نحو امشاريع‬ ‫اإسكانية‪.‬‬ ‫وحول تجربة ااس�تثمار ي‬ ‫قط�اع اأغذية وامطاع�م‪ ،‬قالت‬ ‫الجري�ي‪ :‬إن ه�ذا القطاع بات‬ ‫واحدا ً م�ن القطاع�ات الجاذبة‬

‫توفر بيئة عمل مناسبة للمرأة يرفع نسبة التوطن‬ ‫لاستثمارات النس�ائية‪ ،‬بالنظر‬ ‫لتزاي�د ع�دد امطاع�م وامقاهي‬ ‫ومتاج�ر اأغذي�ة امملوك�ة‬ ‫مستثمرات س�عوديات ي اآونة‬ ‫اأخ�رة‪ ،‬ومن امتوق�ع أن يقفز‬ ‫م�ؤر نم�و ااس�تثمار ي هذا‬ ‫القط�اع م�ن ‪ %12‬إى أكث�ر‬ ‫‪ ،%20‬خ�ال ‪2013‬م‪ ،‬حس�ب‬ ‫إحصائي�ة حديث�ة مرك�ز اأمر‬

‫اأحساء‪ :‬تحركات إنهاء تعثر‬ ‫َ‬ ‫مساهمت ْي الشروق والخليج‬ ‫اأحساء ‪ -‬محمد بالطيور‬ ‫كش�فت مصادر ل�»الرق»‬ ‫عن تح�ركات إنه�اء ملف‬ ‫مس�اهمتي «ال�روق»‬ ‫و«الخلي�ج» الواقعت�ن‬ ‫ع�ى ش�اطئ العق�ر‬ ‫رق اأحس�اء‪ ،‬يأت�ي ذلك بعد‬ ‫تح�ركات م�ن قب�ل م�اك تلك‬ ‫امساهمات بالتنس�يق مع أمانة‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬إنه�اء مش�كلة تعثر‬ ‫تلك امساهمات التي طرحت منذ‬ ‫‪ 34‬عاما‪.‬‬ ‫وأوضح العق�اري نبيل بن‬ ‫إبراهي�م الف�وزان أن تعثر تلك‬ ‫امس�اهمات تس�بب ي ضي�اع‬ ‫أكثر من ‪ 1,5‬مليار ريال حقوق‬ ‫امساهمن‪ ،‬وأش�ار إى أن موقع‬ ‫تلك امس�اهمات وس�ط البحر؛‬ ‫إلغاء صك�وك تلك امس�اهمات‬ ‫م�ن قب�ل اأمانة بس�بب وجود‬ ‫بعض اأخطاء‪ ،‬والردد ي اتخاذ‬ ‫ق�رار حيالها من قب�ل الجهات‬ ‫امختصة تسببا ي تعثرها طوال‬ ‫تل�ك الفرة‪ ،‬وق�ال منذ أكثر من‬ ‫ع�رة أعوام صدر ق�رار خادم‬

‫نبيل الفوزان‬ ‫الحرم�ن الريف�ن امل�ك فهد‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز يرحم�ه الل�ه‬ ‫الخ�اص بتنظي�م اأراي عى‬ ‫البح�ر‪ ،‬بحي�ث يتم نق�ل موقع‬ ‫تل�ك امس�اهمات لتبع�د ع�ن‬ ‫البح�ر ‪ 500‬م�ر م�ع تعويض‬ ‫امس�اهم ضعف امس�احة التي‬ ‫يمتلكها‪ ،‬إا أن امش�كلة ا تزال‬ ‫قائمة وتحت�اج إى تحرك عاجل‬ ‫من قب�ل اأمان�ة وأصحاب تلك‬ ‫امس�اهمات‪ ،‬وتوقع الفوزان أن‬ ‫تتج�اوز عوائد تلك امس�اهمات‬ ‫‪ 1,5‬ملي�ار ري�ال ي ح�ال ت�م‬

‫إنه�اء امش�كات امتعلق�ة بها‬ ‫وتطويره�ا‪ ،‬خصوص�ا بع�د‬ ‫قرار خ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز‬ ‫بتخصي�ص ‪ 1,6‬ملي�ار ري�ال‬ ‫مش�اريع البنية التحتية لشاطئ‬ ‫العقر‪ ،‬التوجه ازدواج الطريق‬ ‫ال�ذي يرب�ط امين�اء بمدين�ة‬ ‫الهفوف‪ ،‬وافتتاح طريق الخليج‬ ‫الس�احي ال�ذي رب�ط العق�ر‬ ‫بشاطئ نصف القمر والعزيزية‪،‬‬ ‫التحركات الت�ي تقودها الهيئة‬ ‫العامة للسياحة واآثار لتأسيس‬ ‫ركة العقر‪ ،‬حيث س�اهم ذلك‬ ‫ي تعزيز امنطقة وتوجيه أنظار‬ ‫امستثمرين إليها‪ .‬وتبلغ مساحة‬ ‫مساهمة الروق‪ ،‬التي طرحت‬ ‫ع�ام ‪1400‬ه�� ‪ 500‬ألف مر‬ ‫مربع وتتكون من ‪ 1200‬سهم‬ ‫بقيمة ‪ 5800‬ريال للسهم‪.‬‬ ‫فيم�ا طرح�ت مس�اهمة‬ ‫مكت�ب الخليج ع�ام ‪1400‬ه�‬ ‫وتبلغ مس�احتها ‪ 500‬ألف مر‬ ‫مربع‪ ،‬وتتكون من ‪ 1600‬سهم‪،‬‬ ‫حيث تم بيع الس�هم بسعر ستة‬ ‫اآاف ريال‪.‬‬

‫س�لطان لتنمي�ة ام�رأة‪ .‬كما أن‬ ‫لج�وء كثر من س�يدات اأعمال‬ ‫لاس�تثمار ي قط�اع اأغذي�ة‬ ‫عائ�د إى كونه اأكث�ر أمانا ً من‬ ‫امش�اريع اأخ�رى‪ ،‬فض�ا ً عن‬ ‫توافقه مع طبيعة امرأة‪ ،‬ووجود‬ ‫امستهلك الدائم‪ ،‬ما يعني زيادة‬ ‫الربح‪.‬‬ ‫وفيم�ا يتعل�ق بتقييمه�ا‬

‫للمرحلة اأوى من تأنيث محات‬ ‫بيع امستلزمات النسائية‪ ،‬شددت‬ ‫الجريي عى أهمية الركيز عى‬ ‫بيئ�ة العم�ل وتوعي�ة الباحثات‬ ‫عن عمل بحقوقهن وواجباتهن‪،‬‬ ‫وإيجاد حلول ريعة للمعوقات‬ ‫التي تواجهه�ن‪ ،‬وقالت‪ :‬إن هذا‬ ‫اأمر يتطلب عددا ً من اإجراءات‬ ‫للقض�اء ع�ى الس�لبيات الت�ي‬

‫(تصوير‪ :‬عي غواص)‬ ‫ظه�رت م�ن خ�ال التطبي�ق‬ ‫وص�وا ً لرف�ع كف�اءة الك�وادر‬ ‫النسائية امهنية والفنية‪ ،‬ويعكف‬ ‫امسؤولون عى حل تلك امعوقات‬ ‫قبل انطاق�ة امرحلة الثانية من‬ ‫امروع التي ستش�مل محات‬ ‫فس�اتن الس�هرة‪ ،‬وفس�اتن‬ ‫العرائس‪ ،‬والعباءات النس�ائية‪،‬‬ ‫وااكسسوارات‪.‬‬

‫وطبق�ا للتقري�ر ال�ذي‬ ‫أع�ده مجلس الغ�رف‪ ،‬فإن تلك‬ ‫امعوق�ات ش�هدت ع�دم وجود‬ ‫حقائ�ب تدريبية لدى امؤسس�ة‬ ‫العامة للتدريب التقني وامهني‪،‬‬ ‫ومعاه�د التدري�ب‪ ،‬لتدري�ب‬ ‫الراغبات ي العمل قبل إدخالهن‪،‬‬ ‫م�ع اقتص�ار التدري�ب عى من‬ ‫ه�ن ع�ى رأس العم�ل‪ .‬ورغ�م‬ ‫ه�ذه امعوق�ات إا أن امؤرات‬ ‫مش�جعة‪ ،‬إذ إن وزارة العم�ل‬ ‫كشفت عن حصول اموظفات ي‬ ‫محات امستلزمات النسائية عى‬ ‫رواتب ش�هرية تجاوزت ‪ 5‬آاف‬ ‫ري�ال‪ ،‬بع�د أن ارتفعت نس�بة‬ ‫امبيع�ات إى أكثر م�ن ‪ % 50‬ي‬ ‫أعقاب تطبيق قرار التأنيث‪.‬‬ ‫ونوه�ت رئيس�ة اللجن�ة‬ ‫الوطني�ة النس�ائية ي مجل�س‬ ‫الغ�رف بااتفاق بن هيئة اأمر‬ ‫بامعروف ووزارة العمل لتنظيم‬ ‫العمل بامحات النسائية‪ ،‬مؤكدة‬ ‫أنه سيدفع مسرة التأنيث لأمام‬ ‫ع�ر زي�ادة اإقبال ع�ى العمل‬ ‫ي ه�ذا امج�ال وبالت�اي زيادة‬ ‫نسبة التأنيث‪ ،‬وسيؤمِ ن ظروف‬ ‫العم�ل امناس�بة للم�رأة‪ ،‬كم�ا‬ ‫س�يوفر لها الحماية عند وجود‬ ‫أي مضايق�ات ق�د تتعرض لها‬ ‫خال عملها‪ ،‬وبالتاي سيش�جع‬ ‫مزيدا ً من النس�اء والفتيات عى‬ ‫العم�ل ي محات امس�تلزمات‬

‫النسائية وزيادة نسب التوطن‪.‬‬ ‫وعدَت ااتفاق نموذجا ً للتعاون‬ ‫بن الجهات الحكومية ممثلة ي‬ ‫وزارة العمل‪ ،‬وامجتمعية ممثلة‬ ‫ي هيئة اأمر بامعروف‪ ،‬لتفعيل‬ ‫قرارات زيادة مش�اركة امرأة ي‬ ‫التنمي�ة ااقتصادي�ة وتقليص‬ ‫نس�ب البطال�ة‪ ،‬ورأت أن�ه من‬ ‫الناحي�ة ااجتماعي�ة س�رفع‬ ‫ااتف�اق الح�رج ع�ن كثر من‬ ‫اأر انخ�راط بناتها ي العمل‬ ‫بامحات النسائية‪.‬‬ ‫وأك�دت أن ق�رار توجي�ه‬ ‫اأمان�ات للرخي�ص ل�أر‬ ‫امنتجة بنظ�ام العمل ي امنزل‪،‬‬ ‫س�يكون له أث�ره ي دفع عجلة‬ ‫التقدم ااقتصادي وزيادة عطاء‬ ‫ام�رأة امنتج�ة؛ حيث ستش�عر‬ ‫باأم�ان وااطمئن�ان وه�ي‬ ‫تم�ارس مهنته�ا م�ن منزلها‪.‬‬ ‫وطالب�ت البلديات ومجالس�ها‬ ‫بتريع تفعيل القرار‪ ،‬مش�ددة‬ ‫ع�ى رورة تفاع�ل الجه�ات‬ ‫الداعم�ة وامعني�ة م�ع القرار‪،‬‬ ‫والبدء بط�رح برام�ج تدريبية‬ ‫وتمويلية وتس�ويقية‪ .‬وأشارت‬ ‫الجريس إى أن القرار سيضيف‬ ‫إى اأر امنتجة منافذ ووسائل‬ ‫جدي�دة للرزق تش�مل أكثر من‬ ‫‪ 50‬نش�اطاً‪ ،‬وتسهيات تنصبُ‬ ‫ي مصلح�ة امجتم�ع النس�ائي‬ ‫الذي يرغب ي العمل‪.‬‬

‫حملة التصحيح وقرارات العمل ُت ِ‬ ‫خفضان‬ ‫إنتاج مشالح اأحساء ‪%40‬‬ ‫اأحساء ‪ -‬محمد بالطيور‬ ‫عزا عدد من تجار امش�الح ي‬ ‫اأحساء تراجع اإنتاج إى قلة‬ ‫الس�عودين الذي�ن يمتهنون‬ ‫حياكة امش�الح‪ ،‬ونقص عدد‬ ‫العمالة اآس�يوية بعد الحملة‬ ‫الوطني�ة لتصحيح أوض�اع العمالة‬ ‫امخالفة‪ ،‬وارتفاع اأسعار بعد قرار‬ ‫وزارة العم�ل برف�ع كلف�ة رخصة‬ ‫العام�ل الوافد‪ ،‬الت�ي ألقت بظالها‬ ‫ع�ى صناعة امش�الح وتس�ببت ي‬ ‫ارتفاع أجور العمالة بنس�بة ‪،%80‬‬ ‫وتراج�ع اإنت�اج بنس�بة ‪،%40‬‬ ‫وارتف�اع أس�عار امش�الح بنس�بة‬ ‫‪َ .%30‬‬ ‫وتوقع التجار الذين تحدثوا‬ ‫ل� «الرق» ارتفاع اأس�عار بنسبة‬ ‫‪ %45‬م�ع دخ�ول ش�هر رمض�ان‬ ‫وعيد الفطر‪.‬‬ ‫وأوضح التاجر عبدالله القطان‬ ‫أن مث�ل ه�ذه الف�رة م�ن كل عام‬ ‫تش�هد ارتفاعا ً ي نس�بة الطلب عى‬ ‫امش�الح‪ ،‬بالتزام�ن م�ع إقامة عدد‬ ‫من امناسبات بجانب قرب رمضان‬ ‫وأي�ام العيد‪ ،‬إذ تش�هد محات بيع‬

‫امش�الح ه�ذه اأي�ام تزايد نس�بة‬ ‫امتسوقن الس�عودين والخليجين‬ ‫الذي�ن يفضل�ون اقتن�اء امش�لح‬ ‫اأحس�ائي ال�ذي يمت�از بجودت�ه‬ ‫وش�هرته‪ .‬وأش�ار إى ارتفاع نسبة‬ ‫امبيع�ات إى أكثر من ‪ %65‬مقارنة‬ ‫بس�ائر اأيام‪ .‬وأكد القطان أن عددا ً‬ ‫من امش�اغل ي امنطقة تعيش حالة‬ ‫معان�اة بس�بب ع�دم قدرته�ا عى‬ ‫اإيف�اء بالتزاماتها تج�اه عمائها‪،‬‬ ‫مرجعا ً ذلك إى قلة عدد السعودين‬ ‫العامل�ن ي ه�ذا امج�ال‪ ،‬وترحيل‬ ‫مجموع�ة م�ن العمال�ة امدربة بعد‬ ‫الحمل�ة الوطني�ة‪ ،‬وارتف�اع أج�رة‬ ‫العامل من ‪ 250‬رياا ً إى ‪ 450‬رياا ً‬ ‫ي الي�وم‪ ،‬ما ي�ؤدي إى رفع التكلفة‬ ‫عى التاجر‪ ،‬وبالتاي ارتفاع اأسعار‬ ‫بنسبة ‪ .%30‬ولم يستبعد أن تشهد‬ ‫أس�عار امشالح خال اأيام القادمة‬ ‫ارتفاعا ً يصل إى ‪ %45‬من س�عرها‬ ‫الح�اي مع تزاي�د الطل�ب وتراجع‬ ‫اإنتاج‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أف�اد التاجر جواد‬ ‫النج�ار أن الطل�ب يتزاي�د ع�ى‬ ‫امش�الح الصيفي�ة مث�ل أبوغ�اط‪،‬‬

‫أبوغاط�ن‪ ،‬الديلوك�س‪ ،‬خصوص�ا ً‬ ‫ذات األ�وان الفاتح�ة مثل اأبيض‪،‬‬ ‫البي�ج‪ ،‬واأس�ود‪ ،‬مضيف�ا ً أن كثرا ً‬ ‫من امتس�وقن يبحثون عن امشالح‬ ‫اأحس�ائية امصنعة بأي ٍد س�عودية‪،‬‬ ‫التي ت�راوح أس�عارها بن ‪2500‬‬ ‫– ‪ 6000‬ري�ال‪ ،‬معرفته�م بقيمتها‬ ‫ومكانتها مقارنة بامستورد‪ .‬وأشار‬ ‫إى أن تأثر امش�الح امستوردة عى‬ ‫ا ُمصنَ�ع محلي�ا ً ي مثل ه�ذه اأيام‬ ‫مح�دود جداً‪ ،‬فكثر من امتس�وقن‬ ‫يبحثون ع�ن الجودة ل�ذا يفضلون‬ ‫امصن�ع محلياً‪ .‬واتفق م�ع القطان‬ ‫ي أن نقص العمال�ة ي هذه الفرة‪،‬‬ ‫الت�ي يتزاي�د فيها الطلب‪ ،‬تس�ببت‬ ‫ي عجز امش�اغل ع�ن تلبية طلبات‬ ‫العماء‪ ،‬مش�ددا ً عى أهمي�ة إيجاد‬ ‫حل لهذه امش�كلة من خال تدريب‬ ‫ع�دد م�ن الش�باب الس�عودي عى‬ ‫ممارس�ة هذه امهن�ة‪ ،‬وتفعيل دور‬ ‫ركات ااس�تقدام‪ ،‬بحي�ث يحصل‬ ‫صاح�ب العمل ع�ى العمال�ة التي‬ ‫يحتاجها أثناء اأزمات‪.‬‬ ‫يُذكر أن اأحس�اء تع� ّد امورد‬ ‫الرئيس للمشالح لسوقي السعودية‬

‫أحد الحرفين السعودين يمارس عمله ي حياكة امشالح (الرق)‬ ‫والخليج‪ ،‬ويوجد فيها نحو خمسن‬ ‫معم�اً لتصني�ع امش�الح تنت�ج‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 45‬ألف مش�لح س�نويا ً‬ ‫تف�وق مبيعاتها مائ�ة مليون ريال‪.‬‬

‫وتس�تحوذ ثاثة مش�اغل كرى ي‬ ‫اأحس�اء ع�ى ‪ %35‬م�ن اإنت�اج‪،‬‬ ‫وتت�وزع الكمية امتبقي�ة بن باقي‬ ‫امعامل بنسب متفاوتة‪.‬‬


‫«الخطوط‬ ‫الحديدية» تكشف‬ ‫خطة للتوسع في‬ ‫نقل البضائع‬ ‫اقتصاد‬

‫الدمام ـ الرق‬ ‫كشفت امؤسسة العامة للخطوط‬ ‫الحديدية أن لديها خطة تسويقية‬ ‫للتوسشع ي نقل البضائع ي امدن‬ ‫الصناعية القريبشة من الخط الحديدي‪.‬‬ ‫مؤكدة اسشتعدادها لتوفر نقل البضائع‬ ‫بشن الدمشام والريشاض ي ظشل الطلب‬ ‫امتزايد عى خدمات امؤسسة‪ ،‬وإمكانية‬ ‫نقل أنواع البضائع امختلفة سواء كانت‬

‫حاويات أو سشيارات أو مواد سشائبة أو‬ ‫غرهشا من امواد اأخرى‪ .‬وششدّد رئيس‬ ‫امؤسسشة امهندس محمد السويكت عى‬ ‫هامشش لقائه ي مقر امؤسسشة بالدمام‬ ‫مع رئيس مجلشس إدارة غرفة الرقية‬ ‫عبدالرحمن الراشد عى رورة التعاون‬ ‫بن امؤسسة وغرفة الرقية فيما يحقق‬ ‫اأهداف امشركة ويخدم الصالح العام‪،‬‬ ‫واسشتمرار التنسشيق فيما بينهما‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن الغرفشة تلعب دورا ً مميشزا ً ي تقديم‬

‫الخدمشات لقطشاع اأعمشال واإسشهام‬ ‫الفعّ شال ي تنميشة امنطقشة اقتصاديشا ً‬ ‫واجتماعياً‪.‬‬ ‫مشن جانبه أبشدى رئيشس مجلس‬ ‫إدارة غرفشة الرقيشة اسشتعداد الغرفة‬ ‫لتسشخر جميع إمكاناتهشا للتعاون مع‬ ‫امؤسسشة لربشط امشدن الصناعية حيث‬ ‫سيسشهِ ل القطار عى التُجار وأصحاب‬ ‫امصانع رعة نقشل بضائعهم للوجهة‬ ‫التي يرغبون بها‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫السويكت والراشد أثناء اللقاء‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫بيع أرض الهيئة العليا لتطوير «حائل»‪..‬‬ ‫وإقبال كبير في اليوم اأول‬

‫البوعينين‪ :‬وزارة المالية تستطيع إنقاذ‬ ‫سوق المال في الظروف الحرجة‬ ‫الدمام ـ عصام سعيد‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫بدأت صباح أمس‪ ،‬ي إطار‬ ‫مششروع تطوير واستثمار‬ ‫أرض الهيئة العليا لتطوير‬ ‫منطقة حائل‪ ،‬ي مقر مركز‬ ‫امبيعات والتسويق جنوب‬ ‫غرب أرض الهيئة‪ ،‬عروض امبيعات‬ ‫للقطع السكنية ي الجزء امخصص‬ ‫لاستعماات السكنية ي امخطط‬ ‫العام لأرض البالغة مساحتها‬ ‫اإجمالية أكثر من ‪ 17‬مليون مر‬ ‫مربع‪ ،‬وشهدت أرض الهيئة عديدا‬ ‫من امراحل الفنية واإجرائية‪،‬‬ ‫اعتماد مخططاتها الهيكلية الشاملة‬ ‫بما يضمن أفضل ااستعماات‬ ‫التنموية وااستثمارية‪ ،‬وشهد اليوم‬ ‫اأول لعروض البيع والتسويق‬ ‫إقباا وتفاعا كبرا من فئات‬ ‫عديدة من رائح امجتمع كالشباب‬ ‫واأكاديمين وامعلمن وامعلمات‬ ‫وبعض امهتمن والراغبن ي‬ ‫الحصول عى أراض سكنية بمزايا‬ ‫محفزة وي متناول الجميع ي بيئة‬ ‫سكنية مطورة ومتكاملة الخدمات‪،‬‬ ‫وقد وفرت الهيئة العليا لتطوير‬

‫مجسم أرض الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل‬ ‫منطقة حائل بالتعاون مع امطور‬ ‫الرئيي للمروع مركزا متكاما‬ ‫لاطاع عى العروض وسط تنظيم‬ ‫شامل يلبي كافة احتياجات الراغبن‬ ‫ي التعرف عى عروض اأراي‬ ‫وفرص البيع والتمويل بإجراءات‬ ‫فورية وميرة‪ ،‬باإضافة إى صالة‬ ‫مستقلة للنساء والعائات‪ .‬وتهدف‬

‫الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل‬ ‫من عملية تسويق بعض ااستعماات‬ ‫ااستثمارية امخصصة لهذا الغرض‬ ‫ي اأرض إى تنمية اإيرادات الذاتية‬ ‫للهيئة التي تمكنها من توجيه‬ ‫كافة العوائد لدعم مشاريع التنمية‬ ‫ااقتصادية بامنطقة التي تستهدف‬ ‫الدفع بقوة العمل واإنتاج ي امنطقة‬

‫(الرق)‬

‫وإتاحة فرص العمل لشباب امنطقة‬ ‫وتنمية امشاريع ااستثمارية‬ ‫لتحقيق عوائد مستدامة ومغرية‬ ‫ومحفزة لفرص ومجاات التنمية‬ ‫ااقتصادية ي منطقة حائل لتتوازى‬ ‫مع جهود الدولة ي رعاية ودعم‬ ‫وإنشاء امشاريع التنموية والخدمية‬ ‫ي كافة امجاات‪.‬‬

‫تكريم مؤسسة الوليد بن طال الخيرية‬ ‫لدورها في توظيف السعوديات‬ ‫ُك ِرمت مؤسسة الوليد بن طال‬ ‫الخرية التي يرأس مجلس إدارتها‬ ‫اأمر الوليد بن طال بن عبد العزيز‪،‬‬ ‫من قبل الغرفة التجارية الصناعية‬ ‫بالرياض‪ ،‬لدورها ي توظيف السيدات‬ ‫السعوديات‪ ،‬وذلك من قبل اأمرة هيلة‬ ‫بنت عبدالرحمن مدير عام فرع السيدات‪.‬‬ ‫حيث أطلقت مؤسسة الوليد بن طال‬ ‫الخرية عددا من امبادرات لدعم الكوادر‬ ‫الوطنية النسائية الشابة‪ ،‬وامساهمة ي‬ ‫القضاء عى البطالة وامشاركة ي مساندة‬ ‫وتضافر الجهود الحكومية وامنظمات‬ ‫غر الربحية والقطاع الخاص‪ ،‬لتمكن‬ ‫الشابات من دخول سوق العمل بكافة‬

‫الوليد بن طال‬ ‫مستوياتهن التعليمية‪ ،‬وتعمل امؤسسة‬ ‫حاليا ً مع الغرفة لدراسة أفضل سبل‬

‫«موبايلي» تعزز باقة «حا» باستخدام‬ ‫مجاني وغير محدود لإنترنت‬ ‫أضـــافـــت‬ ‫بــاقــة «حــا»‬ ‫مسبقة الدفع‬ ‫التي أطلقتها‬ ‫«موبايي» قيمة حقيقة مشركيها‪ ،‬وذلك بعد أن‬ ‫انفردت الباقة عن غرها باستخدام ا محدود‬ ‫لإنرنت مجانا ً وبشكل يومي‪ .‬وقالت «موبايي»‬ ‫إن باقة «حا» امسبقة الدفع تتيح للمشركن‬ ‫ااستفادة من اإنرنت الامحدود امجاني من‬ ‫الساعة الواحدة صباحا ً وحتى الساعة الرابعة‬ ‫صباحاً‪ ،‬كما تمكنهم من تصفح اإنرنت وإجراء‬ ‫امكامات وإرسال الرسائل النصية داخل الشبكة‬ ‫مجانا ً طوال اليوم‪ ،‬وذلك عند الشحن بقيمة‬ ‫عرة رياات أو ‪ 45‬رياا ً أو ‪ 140‬ريااً‪ .‬وأوضحت‬ ‫«موبايي» أن الشحن بقيمة عرة رياات تمنح‬ ‫امشرك مكامات ورسائل نصية داخل الشبكة‪،‬‬ ‫وتصفحا ً لإنرنت بشكل مجاني عى مدار يوم‬ ‫واحد‪ ،‬بينما يمنح الشحن بقيمة ‪ 45‬رياا ً مكامات‬ ‫ورسائل نصية داخل الشبكة وتصفحا ً لإنرنت‬ ‫مجانا ً عى مدار أسبوع كامل‪ ،‬فيما يمنح الشحن‬ ‫بقيمة ‪ 140‬رياا ً مكامات ورسائل نصية داخل‬ ‫الشبكة وتصفحا لإنرنت مجانا ً طيلة شهر كامل‪،‬‬ ‫مع اأخذ بعن ااعتبار أن قيمة الشحن يمكن‬ ‫استخدامه كرصيد مكامات سواء داخل الشبكة‬ ‫أو خارجها أو ااتصال الدوي إى جانب الخدمات‬ ‫امختلفة التي تدعمها موبايي بالرصيد الذي تم‬ ‫شحنه‪ ،‬علما ً بأن «موبايي» تقدم هذه امميزات‬ ‫مقابل ريال واحد يومياً‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫التعاون ي مجال التدريب امنتهي‬ ‫بالتوظيف أهم مجاات العمل النسائي‬ ‫الذي يشكل احتياجا أساسيا ي سوق‬ ‫العمل‪ .‬وحققت امؤسسة نجاحات مُميَزة‬ ‫ي مجال التدريب امنتهي بالتوظيف عى‬ ‫مدى السنوات السابقة ضمن برنامج‬ ‫«عائد» الذي يهدف إى دراســة سوق‬ ‫العمل‪ ،‬والعمل عى فتح قنوات التوظيف‬ ‫الحديثة التى تتناسب مع تطور امجتمع‪،‬‬ ‫وإحال الكوادر السعودية محل العمالة‬ ‫غر السعودية‪ ،‬يأتي ذلك ضمن مبادرة‬ ‫«هامة» لتمكن امرأة السعودية التي‬ ‫ترف عى تنفيذها نورة امالكي امدير‬ ‫التنفيذي للمشاريع التنموية‪.‬‬

‫اتفشق محلشان اقتصاديشان عشى أن عدم‬ ‫وجشود آليشات للتعامشل مشع سشوق امال‬ ‫ي اأزمشات والظشروف الطارئشة‪ ،‬فاقمت‬ ‫خسشائره أمشس بفقشد أكثر مشن ثاثمائة‬ ‫نقطشة دفعشة واحشدة‪ ،‬ووصلت بأسشعار‬ ‫أسشهم بعشض الشركات إى الحد اأدنشى‪ .‬وعزا‬ ‫امحلشل ااقتصشادي «فضل البوعينن» خسشائر‬ ‫السشوق إى عوامل نفسشية أكثر منها اقتصادية‪.‬‬ ‫وقشال‪« :‬هشذه العوامل أفقشدت امتداولشن الثقة‬ ‫ي السشوق ومسشتقبل ااسشتثمار فيشه»‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن‪« :‬خسشائر أمشس التشي بلغشت ‪ % 4.3‬محت‬ ‫امكاسشب التي حققها خال شهر كامل»‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن «القائمن عى السوق مطالبون اليوم بإيجاد‬ ‫اسشراتيجية تحميشه مشن التقلبشات وامفاجآت‬ ‫الطارئة وتعزز اسشتقراره»‪ .‬وقشال البوعينن لش‬ ‫«الرق»‪« :‬إن سوق امال ي أي بلد‪ ،‬هو انعكاس‬ ‫لحالشة ااسشتقرار اأمني وااقتصشادي‪ ،‬وعندما‬ ‫يتعرض السشوق لخسشائر فادحة‪ ،‬فهشذا معناه‬ ‫أن هنشاك خلاً ما»‪ ،‬مششرا ً إى أن إدارة السشوق‬ ‫سشاهمت بجزء ي تلك الخسائر‪ ،‬عندما لم ترسخ‬ ‫اآلية ا ُمحكمة التي تحمي السوق من أي ظروف‬ ‫أو تقلبشات طارئشة»‪ .‬وأضشاف‪« :‬كان يفشرض‬ ‫عشى وزارة اماليشة أن يكشون لهشا دور ي مثشل‬ ‫هذه الظروف‪ ،‬باسشتثمار أموال صناديق الدولة‬ ‫ي راء اأسشهم ي حاات تراجع السشوق‪ ،‬ليس‬

‫للتعويض‪ ،‬وإنما لحفظ توازن السوق»‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫أسشواق امال ي العالم تمتلك ما يسشمى «صانع‬ ‫السوق» الذي يتوى راء اأسهم عندما تراجع‪،‬‬ ‫بينما السشوق السعودي يفتقد هذا الصانع حتى‬ ‫اآن‪.‬‬ ‫وتابشع البوعينن‪« :‬الظشروف التي أحاطت‬ ‫بالسشوق أثنشاء إغاقشه ي آخشر يوم تشداول ي‬ ‫اأسشبوع اماي (اأربعاء اماي)‪ ،‬هي نفسشها‬ ‫الظشروف التشي أحاطت بشه أمشس عندما خر‬ ‫‪ % 4.3‬مشن قيمتشه‪ ،‬ممشا يجعلنشا نتسشاءل عن‬ ‫أسشباب خسشارة أمس»‪ ،‬مضيفاً‪« :‬خال الفرة‬ ‫بن اإغشاق واافتتاح‪ ،‬ترب القلشق إى نفوس‬

‫صدق ‪%10-‬‬

‫ساب تكافل ‪%10-‬‬

‫الغذائية ‪ %9.9-‬المعرفة ‪%9.9-‬‬ ‫اأسماك ‪%9.9-‬‬ ‫هرفي لأغذية ‪%1.2‬‬ ‫الحكير ‪%1.1‬‬

‫«روض الخزامى» تبدأ البيع في مشاريع البدور‬ ‫رعت ركة روض الخزامى ي‬ ‫بيع مشاريعها بعمارة حي البدور‬ ‫‪ 10/11‬ي امنطقة الرقية بالدمام‪.‬‬ ‫ووفقا ً مدير التسويق والعاقات العامة‬ ‫ي الركة‪ ،‬محمد فريد هال‪ ،‬فإن هذه‬ ‫الشقق تتمتع بخصوصية امسكن‪،‬‬ ‫وقال « تتميز شقق البدور بتوفر‬ ‫موقف خاص لكل شقة‪ ،‬مع وجود غرف‬ ‫للسائقن وغرف للخادمات‪ ،‬وبأسعار‬ ‫مُميَزة تبدأ من ‪ 390‬ألف ريال»‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الركة تحرص عى إنتاج وحدات‬ ‫سكنية ذات مواصفات عالية‪ ،‬سواء ي‬ ‫التشطيب الداخي‪ ،‬أو وضع اأساس‪.‬‬ ‫وقال إن روض الخزامي تدرس إنجاز‬ ‫عدد من امروعات العقارية الجديدة‪،‬‬ ‫للمساهمة ي حل اأزمة التي تعاني‬ ‫منها السعودية حاليا ي السكن‪.‬‬

‫أحد مشاريع روض الخزامى‬

‫الرياض‪« :‬العربي الوطني» يفتتح فرعه الجديد في البوابة ااقتصادية‬ ‫دشــن رئيس مجلس إدارة‬ ‫البنك العربي الوطني امهندس‬ ‫صاح بن راشد الراشد‪ ،‬فرع البنك‬ ‫الجديد ي مقر البوابة ااقتصادية‬ ‫بالرياض عى طريق مطار املك‬ ‫خالد الدوي‪ ،‬بحضور عضو مجلس‬ ‫اإدارة امنتدب الدكتور روبر عيد‪،‬‬ ‫وعضو مجلس اإدارة أحمد العقيل‪،‬‬ ‫ونائب الرئيس التنفيذي للخدمات‬ ‫والتجزئة‬ ‫الخاصة‬ ‫امرفية‬ ‫امرفية عبيد الرشيد‪ ،‬ورئيس‬ ‫إدارة الفروع فهد القاي‪ ،‬ولفيف‬ ‫من كبار عماء الركات‪ .‬ويتميز‬ ‫الفرع الجديد بتصميمه الراقي‪،‬‬ ‫وتجهيزاته التقنية امتطورة‪ ،‬لتمكن‬ ‫العماء من إنجاز معاماتهم‬

‫مسؤولو البنك أثناء افتتاح الفرع الجديد‬ ‫امرفية براحة وسهولة‪ ،‬فضاً‬ ‫عن موقعه ااسراتيجي داخل‬ ‫البوابة ااقتصادية‪ ،‬التي تعد مدينة‬

‫(الرق)‬

‫متكاملة‪ ،‬توفر كافة امقومات‬ ‫ممارسة اأعمال‪ ،‬بما تضمه من‬ ‫مرافق متطورة وذكية‪ ،‬تشمل فنادق‬

‫ومراكز تسوق ومراكز للمؤتمرات‬ ‫وامعارض‪ .‬من جانبه‪ ،‬ذكر عبيد‬ ‫الرشيد أن افتتاح هذا الفرع يأتي‬ ‫استكماا ً لخطة النمو والتوسع‪،‬‬ ‫التي يطبقها البنك لخدمة قاعدة‬ ‫عمائه امرامية‪ ،‬وتحقيق اانتشار‬ ‫امنشود لشبكة فــروع البنك ي‬ ‫مختلف مناطق امملكة‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن البنك العربي الوطني يتبوأ اليوم‬ ‫مكانة مرموقة ي منظومة العمل‬ ‫امري كأحد أهم البنوك العاملة‬ ‫ي امملكة وامنطقة‪ .‬يذكر أن البنك‬ ‫العربي الوطني يمتلك شبكة فروع‬ ‫تغطي كافة أرجاء امملكة قوامها‬ ‫(‪ )191‬فرعاً‪ ،‬منها (‪ )45‬فرعا ً‬ ‫وقسما ً للسيدات‪.‬‬

‫العيسى للسيارات تطلق أكبر حماتها لخدمات الصيانة المتطورة‬ ‫أطلقت ركة العيى للسيارات حملة صيانة‬ ‫ماك سيارات نيسان‪ ،‬وتعد هذه الحملة تجديدا‬ ‫التزامها بمعاير الجودة العامية ي اعتماد‬ ‫تطبيقات عملية وعلمية ي مجال الخدمة والصيانة‬ ‫التي يدعمها وجود فريق عمل فني متمرس ذي‬ ‫قدرات تطويرية مستمرة‪ ،‬بهدف اارتقاء بجودة‬ ‫خدمة العماء‪ ،‬حيث تم افتتاح أكر مركز لصيانة‬ ‫سيارات نيسان ي شهر فرايراماي ي مدينة‬ ‫الرياض‪ .‬وقال رياض جوهر الرئيس التشغيي‬ ‫لركة العيى للسيارات إن حملة الصيانة التي‬ ‫انطلقت بداية من أول يونيو وحتى ‪ 10‬يوليو ‪2013‬م‬

‫امتداولن‪ ،‬بفعل تريحات وششائعات انترت‬ ‫هنا وهناك»‪ ،‬مبينا ً أن «خطورة خسشائر سشوق‬ ‫امشال أمس‪ ،‬ليس ي الخسشارة اماليشة‪ ،‬ولكن ي‬ ‫ِ‬ ‫وترسشخه ي أذهان البعض‬ ‫اانطباع الذي تركه‬ ‫بأن الششائعات باتت حقيقة‪ ،‬ويصدِقها من كان‬ ‫يكذبها سابقاً»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬استبعد امحلل ااقتصادي سالم‬ ‫باعجاجة تكرار تراجع السوق ي تداوات اليوم‪،‬‬ ‫وقشال‪« :‬ي السشاعة اأخشرة من تشداوات أمس‪،‬‬ ‫اسرد السوق بعض خسشائره‪ ،‬مما يشر إى أن‬ ‫ما حدث أمس‪ ،‬صعب أن يتكرر اليوم‪ ،‬وأتوقع أن‬ ‫يسرد السوق بعض خسائره ي تداوات اليوم»‪.‬‬

‫ستطرح عديدا من الخدمات امخفضة وامشمولة‬ ‫بكثر من الجوائز الخدمية والعينية‪ ،‬وذلك عى‬ ‫موديات ‪ 2008‬فما فوق‪ ،‬فعندما يزور العميل أي‬ ‫مركز من مراكز خدمة العيى يربح فورا ً فحصا ً‬ ‫بـ ‪ 15‬نقطة مجانا‪ ،‬وتغير زيت وفلر مجانا ً‬ ‫والحصول عى جوائز اكشط واربح‪ ،‬أما عند طلب‬ ‫أي إصاح ( نقداً) بنفس الزيارة‪ ،‬فيحصل عى‬ ‫خصم ‪ %25‬عى قطع الغيار وخصم ‪ %10‬عى‬

‫أجور اليد‪ ،‬كما يدخل السحب عى هدية نيسان‬ ‫جوك موديل ‪ 2012‬حيث تم تخصيص سيارتي‬ ‫نيسان جوك للحملة»‪.‬‬ ‫وأضاف جوهر «نحرص عى عمائنا من مالكي‬ ‫سيارات نيسان بتقديم أفضل الخدمات وجذبهم‬ ‫إى مراكز خدمة العيى‪ ،‬أن هدفنا هو سامة‬ ‫عمائنا‪ ،‬فإننا نسعى من خال حماتنا إى توفر‬ ‫الحماية الازمة من خال الفحص الدوري الدقيق‬ ‫للمركبات‪ ،‬الذي يقوم به فريق فني متخصص‬ ‫لتفادي كافة اأعطال واإصاحات غر امتوقعة‬ ‫التي قد تصيب امركبة»‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫«العثمان» تنشئ قرية‬ ‫لوجستية في الدمام‬ ‫بالتعاون مع شركة قطرية‬ ‫توصلت ركة العثمان القابضة إى اتفاق‬ ‫مع ركة الخليج للمخازن‪ ،‬وت َم التوقيع عى‬ ‫مذكرة تفاهم بن الطرفن لتأسيس ركة‬ ‫ذات مسؤولية محدودة متخصصة ي امجال‬ ‫اللوجستي ي منطقة الدمام ي السعودية‪.‬‬ ‫ويقوم الريكان بإنشاء قرية لوجستية‬ ‫متعددة الخدمات ي الدمام شبيهة بالقرية‬ ‫اللوجستية ي دولة قطر‪ ،‬وت َم التوقيع عى‬ ‫امذكرة ي الدوحة‪ ،‬حيث َ‬ ‫وقع السيد عبدالله‬ ‫بن محمد العثمان؛ نائب رئيس مجلس إدارة‬ ‫ركة العثمان القابضة‪ ،‬مع السيد محمد‬ ‫إسماعيل العمادي؛ رئيس مجلس إدارة ركة‬ ‫الخليج للمخازن‪ ،‬وذلك بحضور كل من السيد‬ ‫عبدالعزيز زيد راشد آل طالب؛ العضو امنتدب‬ ‫والرئيس التنفيذي لركة الخليج للمخازن‪،‬‬ ‫والسيد جورج أبراهام؛ عضو مجلس إدارة‬ ‫ركة العثمان القابضة‪ .‬وتنص مذكرة‬ ‫التفاهم عى أبرز النقاط اأساسية التي تشكل‬ ‫الحجر اأساي ي تأسيس الركة‪ ،‬وقال‬ ‫السيد عبدالله بن محمد العثمان؛ نائب رئيس‬ ‫مجلس إدارة ركة العثمان القابضة ‪-‬الذي‬ ‫َ‬ ‫وقع ااتفاقية‪َ -‬‬ ‫«إن هذه ااتفاقية تهدف إى‬ ‫نقل التجارب والخرات إى السعودية ليتم‬ ‫َ‬ ‫«إن‬ ‫تطبيقها عى أرض الواقع»‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫القرية اللوجستية ستقدِم خدمات متقدِمة‬ ‫للمتعاملن معها بما يتناسب مع متطلبات‬ ‫العر الحاي»‪.‬‬


‫الزوار على تراث اأجداد‬ ‫متحف بريدة ‪ُ ..‬ي ْط ِلع ّ‬ ‫بريدة ‪ -‬سليمان الفواز‬

‫(الرق)‬

‫جانب من امتحف‬

‫شهد متحف مدينة بريدة خال اأيام‬ ‫القليلة اماضية إقباا كبرا من الزوار الذين‬ ‫تعرفوا عى جوانب م�ن التحف وامقتنيات‬ ‫اأثري�ة من حي�اة اأج�داد‪ ،‬الت�ي تعطي‬

‫انطباع�ا عن كيفية الحي�اة ي ذلك الوقت‪،‬‬ ‫وقدرة من عاروه�ا عى ابتكار عديد من‬ ‫اأجه�زة واأدوات الخش�بية والصخري�ة‬ ‫آن�ذاك‪ ،‬ه�ذا باإضافة للس�يارات القديمة‬ ‫والعمات القديمة الت�ي كانت تتداول قبل‬ ‫توحيد امملكة بسنوات‪ ،‬إضافة إى العمات‬

‫ي عهد املك امؤس�س عبدالعزيز طيب الله‬ ‫ثراه‪ ،‬إضافة إى جناح العقيات الذي يحمل‬ ‫عدي�دا م�ن الص�ور وامقتنيات الت�ي قام‬ ‫باس�تخدامها رجال العقيات ي رحاتهم‬ ‫امتعددة ي امملكة ومر والشام وغرها‪.‬‬ ‫ويفت�ح امتح�ف أبوابه لل�زوار طوال‬

‫أيام امهرجان بدءا من الس�اعة الخامس�ة‬ ‫والنصف عرا وحت�ى العارة والنصف‬ ‫مس�ا ًء وقد تم تحديد أيام الس�بت واإثنن‬ ‫واأربع�اء والجمع�ة لزيارة الرج�ال بينما‬ ‫أي�ام اأح�د والثاث�اء والخمي�س لزيارة‬ ‫العائات‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫‪ 42‬ألف زائر‬ ‫لفعاليات معرض‬ ‫«أرامكو» الثقافي في‬ ‫المدينة‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬محمد امحسن‬ ‫اختُت�م مس�اء أم�س مع�رض‬ ‫«أرامك�و» الثق�اي‪ ،‬ال�ذي نُظم ي‬ ‫حديق�ة املك فهد امركزية بامدينة‬ ‫امنورة‪ ،‬وذل�ك بالتعاون مع أمانة‬ ‫منطقة امدين�ة امنورة‪ ،‬الذي يأتي‬ ‫ضمن فعاليات صيف «طيبة ‪ .»34‬ن‬ ‫وبن‬

‫مدير العاق�ات العامة ي ركة أرامكو‬ ‫الس�عودية بامنطق�ة الغربي�ة إيه�اب‬ ‫الظليم�ي‪ ،‬أن امعرض ش�هد اس�تقبال‬ ‫أكثر من ‪ 42‬أل�ف زائر‪ ،‬خال فعالياته‬ ‫التي استمرت عى مدار عرة أيام‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أش�ارت مدي�ر القس�م‬ ‫التعليم�ي ي جمعية اأطف�ال امعوقن‬ ‫نوف عبدالله امحيميد‪ ،‬إى أن الفعاليات‬

‫التي ُقدمت ي مهرج�ان أرامكو هدفت‬ ‫إى تثقي�ف وتوعي�ة اأطف�ال‪ ،‬وذل�ك‬ ‫بتقديم إرشادات امرور وقواعد السامة‬ ‫عن طريق وس�ائل ترفيهية‪ ،‬إضافة إى‬ ‫عروض امرح التي اشتملت عى تقييم‬ ‫امسابقات وامرحيات‪.‬‬ ‫ي حن أبدى عدد من زوار امعرض‬ ‫إعجابه�م بالفعاليات والرامج امقدنمة‪،‬‬

‫التي راعت الجانب الثق�اي والتاريخي‬ ‫للمدين�ة امن�ورة‪ ،‬م�ن خ�ال الرك�ن‬ ‫الخ�اص بالص�ور التاريخي�ة معال�م‬ ‫امدين�ة امن�ورة‪ ،‬مش�را ً ي الوقت ذاته‬ ‫إى أن م�ا يمي�ز امعرض ه�و التكامل‬ ‫والتن�وع ي تقدي�م امعلوم�ات التقنية‬ ‫والثقافي�ة والعلمي�ة‪ ،‬إضاف�ة للجانب‬ ‫الرفيهي‪.‬‬

‫أبها ‪ -‬عي فايع‬ ‫اس�تهجن مثقف�ون وأدب�اء‬ ‫س�عوديون كان�وا يطالب�ون‬ ‫بتحري�ر وزارة الثقاف�ة عن‬ ‫اإع�ام‪ ،‬وإف�راد كل منهم�ا‬ ‫بوزارة مس�تقلة‪ ،‬ما تقدم به‬ ‫عضو ي مجلس الش�ورى باقراح‬ ‫ض�م «الثقاف�ة» ل�وزارة الربي�ة‬ ‫والتعلي�م‪ ،‬معترين امطالبة تعزيزا‬ ‫لتهمي�ش الش�أن الثق�اي ال�ذي‬ ‫كان س�دنته ينتظ�رون مزي�دا من‬ ‫ااهتمام‪.‬‬ ‫ق ّلة اهتمام‬ ‫ويرى الروائي عواض ش�اهر‪،‬‬ ‫أن فك�رة ض�م الثقاف�ة للربي�ة‬ ‫والتعلي�م دلي�ل عى ع�دم اهتمام‬ ‫أعضاء الش�ورى امؤيدين للمقرح‬ ‫بالثقاف�ة امحلي�ة بكاف�ة أطيافها‬ ‫ومس�توياتها‪ ،‬وق�ال «م�ا يع�زز‬ ‫ه�ذا ااعتق�اد لدي ه�و أن مجلس‬ ‫الش�ورى بكامل�ه وي كل دورات�ه‬ ‫الس�ابقة ل�م يتحفن�ا بق�رار يهم‬ ‫الش�أن الثق�اي بالدرج�ة اأوى‪،‬‬ ‫بينم�ا تبادلوا ي أح�د اجتماعاتهم‬ ‫اأسبوعية اآراء حول إنشاء دورات‬

‫عواض شاهر‪ :‬المقترح دليل على عدم اهتمام الشورى بالثقافة‬ ‫محمد األمعي‪ :‬ضم الثقافة للتربية أخف من ارتباطها باإعام‬

‫عواض شاهر‬

‫أحمد عطيف‬

‫محمد اأمعي‬

‫مياه ي اأسواق»‪.‬‬ ‫ويضي�ف ع�واض «إى ه�ذه‬ ‫الدرج�ة يمكننا تخي�ل ضآلة اأمل‬ ‫امنتظ�ر من أعضاء الش�ورى فيما‬ ‫يخ�ص الثقافة امحلية»‪ .‬وتس�اءل‬ ‫«إذا كان أح�د ه�ؤاء اأعض�اء أو‬ ‫س�واهم يعط�ي اهتمام�ا ً جدي�ا ً‬ ‫ومتوازن�ا ً للثقافة ي بعدها الوطني‬

‫فه�ا يخرون�ا عن مص�ر مقرح‬ ‫إنش�اء رابط�ة اأدباء ال�ذي مرت‬ ‫عليه عجلة السنن وا يزال مجهول‬ ‫امصر؟»‪.‬‬

‫الربية «فكرة طريف�ة جدا»‪ ،‬وزاد‬ ‫«تحتاج هذه الفكرة استثمار فني‬ ‫من قبل رسامي الكاريكاتر‪ ،‬بحيث‬ ‫ّ‬ ‫يش�خصون حاات التعلي�م لدينا‪،‬‬ ‫وازدح�ام الش�هادات اأكاديمي�ة‬ ‫بكل مصادره�ا ومكاتب إصدارها‪،‬‬ ‫ثم يضعون اأدب�اء وأرباب الفنون‬ ‫والكلمة واقفن طوابر ومزدحمن‬

‫فكرة طريفة‬ ‫فيما قال الكاتب إبراهيم طالع‬ ‫اأمعي‪ ،‬إن فكرة ضم الثقافة لوزارة‬

‫ع�ى أب�واب إدارات التعلي�م‬ ‫والجامع�ات‪ ،‬حامل�ن معهم كتب‬ ‫النس�خ واللصق وتحقيق ما س�بق‬ ‫تأليفه»‪.‬‬ ‫واعتر طال�ع أن بهذه الدعوة‬ ‫ستس�قط مطالبة اأدباء وامثقفن‬ ‫بتحري�ر وزارة الثقافة عن اإعام‪،‬‬ ‫وأض�اف «عض�و الش�ورى وج�د‬ ‫مج�اا يُثب�ت في�ه أن�ه عض�و ي‬ ‫الش�ورى‪ ،‬وهذا حق�ه‪ّ ،‬‬ ‫أن تعيينه‬ ‫يقتي أن يكون له رأي مهما كان‬ ‫الرأي‪ ،‬ولآخرين أن يس�تمتعوا بما‬ ‫وصلنا إلي�ه ي مفاهيمن�ا الثقافية‬ ‫الناتج�ة ع�ن طف�رة تميزن�ا ي‬ ‫تعليمنا‪ ،‬حتى صار مطمحنا وزارة‬ ‫للتعليم والثقافة»‪.‬‬ ‫وزارة مستقلة‬ ‫أما الشاعر أحمد السيد عطيف‬ ‫ف�رأى أن ااقراح «ب�ارد ا يصدر‬

‫المنافسة في «عكاظ» إلى آخر شعبان‬ ‫تمديد فترة قبول اأعمال‬ ‫ِ‬ ‫الطائف ‪ -‬الرق‬

‫جانب من سوق عكاظ العام اماي‬ ‫سعودي لكل مس�ابقة‪ ،‬ويساهم‬ ‫ي تقويمه�ا وتحكيمها نخبة من‬ ‫أه�م اأس�ماء امحلية م�ن ذوي‬ ‫الخرة العامية ي امجالن‪.‬‬ ‫وأش�ار أمن الس�وق إى أن‬ ‫جوائز س�وق عكاظ تس�تهدف‪،‬‬ ‫الش�عراء‪ ،‬الفنانن التش�كيلين‪،‬‬ ‫امبتكري�ن ي امج�ال العلم�ي‪،‬‬ ‫وامصوري�ن‬ ‫الخطاط�ن‪،‬‬ ‫الفوتوغرافين ي الوطن العربي‪.‬‬ ‫وتش�مل جوائ�ز س�وق ع�كاظ‬ ‫الس�نوية‪ :‬جائزة ش�اعر عكاظ‪،‬‬ ‫جائ�زة ش�اعر ش�باب ع�كاظ‪،‬‬ ‫جائ�زة التمي�ز العلم�ي‪ ،‬جائزة‬

‫الخط العربي‪ ،‬جائ�زة التصوير‬ ‫الضوئي‪ ،‬جائزة لوحة وقصيدة‪،‬‬ ‫فض�ا ً عن وج�ود جائزتن هما‪:‬‬ ‫الح�رف اليدوي�ة والفلكل�ور‬ ‫الش�عبية‪ ،‬س�يتم منحه�ا خال‬ ‫فرة نشاط السوق حيث سيطلب‬ ‫من امش�اركن التقدم بأعمالهم‬ ‫لتت�م معاينتهم�ا من قب�ل لجنة‬ ‫التحكيم‪.‬‬ ‫وأوض�ح الدكت�ور جريدي‬ ‫امنص�وري أن أعم�ال امتقدمن‬ ‫للمنافس�ة ي جوائ�ز الس�وق‬ ‫س�تحال إى لجان التحكيم التي‬ ‫س�تبار ع�ى الف�ور تجمي�ع‬

‫(الرق)‬

‫اأعمال والبدء ي فرزها وتقييمها‬ ‫بنا ًء عى امعاير امعتمدة وامعلنة‬ ‫مس�بقاً‪ ،‬حي�ث أق�رت اللجن�ة‬ ‫الرئيسة للسوق برئاسة صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر خالد الفيصل‬ ‫أم�ر منطقة مكة ورئيس اللجنة‬ ‫اإرافي�ة روط�ا ومعاي�ر‬ ‫مدروسة اختيار الفائزين‪.‬‬ ‫وذكر أمن س�وق عكاظ أن‬ ‫روط جائ�زة لوح�ة وقصي�دة‬ ‫طرأ عليها بع�ض التعديل حيث‬ ‫أصب�ح من بن الروط أن يقدم‬ ‫امتس�ابق لوحة تشكيلية ا يزيد‬ ‫مقاسها عن (‪1 * 1.5‬مر) ‪ ،‬وأن‬

‫يكون موضوعها محاكيا لقصيدة‬ ‫ش�عرية يرفقها م�ع اللوحة كما‬ ‫اس�تج ّد ي روط التقدي�م ع�ى‬ ‫امسابقة أن تكون القصيدة التي‬ ‫تمثل امحتوى الرسمي موثقة ي‬ ‫ديوان مطبوع أو منشور بشكل‬ ‫رس�مي‪ ،‬وأا يكون العمل امقدم‬ ‫قد س�بق الحصول لصاحبه عى‬ ‫جائ�زة س�ابقة به‪ ،‬كذل�ك ا بد‬ ‫من موافقة امتس�ابق عى عرض‬ ‫لوحت�ه ضم�ن أعم�ال مع�رض‬ ‫س�وق عكاظ التشكيي وليس له‬ ‫الح�ق ي اس�تعادتها قبل انتهاء‬ ‫فرة امعرض‪.‬‬

‫امتزاج الشعر بالنشيد في ديوانية بريدة‬ ‫بريدة ‪ -‬إياد اموى‬

‫تناغم بن الشعر والنشيد يطرب حضور ديوانية بريدة‬

‫(الرق)‬

‫تفاع�ل عدد م�ن محب�ي ومتذوقي الش�عر‬ ‫واإنشاد مع ثاني أمس�يات الخيمة الشعبية‬ ‫التي نظمت مساء أمس اأول ضمن فعاليات‬ ‫مهرج�ان بري�دة وناس�ة ‪ ،34‬حي�ث امتزج‬ ‫الش�عر وتناغ�م م�ع اإنش�اد إزاء س�اعات‬ ‫متواصل�ة داخ�ل الخيمة الش�عبية‪ ،‬صانع�ا ً ليلة‬ ‫فري�دة‪ ،‬وناس�جا ً عاق�ة تناغ�م بينهم�ا أطربت‬ ‫الجمهور‪.‬‬

‫وأحيا اأمس�ية الشاعر فالح الدخنان وامنشد‬ ‫فه�د الصقعبي وامنش�د عم�ار م�ن الجمهورية‬ ‫اليمنية‪ ،‬حيث انطلق الشاعر الدخنان بشيلة خص‬ ‫به�ا مدينة بريدة وتبعها قصيدة ش�عرية بعنوان‬ ‫«رش الهماليل» وبعدها قصيدة وطنية‪ ،‬ثم صدح‬ ‫امنش�د عمار بمواوي�ل يمانية أعجب�ت الحضور‬ ‫بروعة صوته م�ن خال اللهج�ة اليمنية الرائعة‪،‬‬ ‫التي تفاع�ل معها الحضور وطال�ب بمزيد منها‪،‬‬ ‫ومن ثم أبدع امنشد فهد الصقعبي بأنشودة «مثل‬ ‫الذهب» وتاها ش�يلة بعنوان «لو تبي»‪.‬‬

‫ثاث شعراء في أدبي أبها‬ ‫أبها ‪ -‬عي فايع ينظ�م ن�ادي أبها‬ ‫اأدب�ي ضم�ن نش�اطه الصيف�ي‬ ‫الثق�اي مس�اء غ� ٍد اإثنن‪ ،‬أمس�ية‬ ‫ش�عرية للش�عراء بديعة كشغري‪،‬‬ ‫الحس�ن مكرمي‪ ،‬ومحمد أبو رارة‬ ‫أحد امش�اركن الحالين ي مسابقة‬ ‫أمر الشعراء ي أبو ظبي‪ ،‬فيما يدير‬ ‫اأمس�ية عضو مجلس إدارة النادي‬ ‫مريع سوادي‪.‬‬

‫بديعة كشغري‬

‫حلمي َ‬ ‫ينض ُم لتحكيم «عرب غوت تالنت»‬

‫أحمد حلمي إى جانب لجنة تحكيم عرب غوت تالنت (الرق)‬ ‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي انضم نجم الكوميديا والسينما امرية أحمد‬ ‫حلم�ي إى لجن�ة تحكيم «عرب غوت تالنت» ع�ى ‪ ،MBC4‬ليأخذ‬ ‫مكان�ه إى جانب كل من نج�وى كرم ونار القصبي وعي جابر‪،‬‬ ‫لرتف�ع بذلك عدد أعضاء اللجنة إى أربعة حكام‪ ،‬عوضا ً عن ثاثة‬ ‫ن‬ ‫ن‬ ‫السابقن‪ .‬بموازاة ذلك‪ ،‬تس�تمر كل من امذيعة ريا‬ ‫اموس�من‬ ‫ي‬ ‫أبي راشد إى جانب نجم «الراب» قي ي تقديم الرنامج الذي من‬ ‫ا ُمنتظر أن ينطلق موسمه الثالث قريبا ً عى ‪.MBC4‬‬

‫عبداه رشاد ومحمد هاشم يعيدان «ريم وادي ثقيف»‬ ‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫حلق الفنان عبدالله رش�اد‬ ‫مق�دم جلس�ات «الدان�ة»‬ ‫والفن�ان الش�اب محم�د‬ ‫هاش�م ي س�ماء الط�رب‬ ‫اأصيل وذلك بغنائهما معً ا‬ ‫دي�و «يا ريم وادي ثقيف»‪ .‬وعر‬ ‫الفنان عبدالله رشاد عن سعادته‬ ‫باأج�واء الطربي�ة اأصيلة التي‬ ‫نثرها «الديو» عى الجلسة‪ ،‬معرًا‬ ‫ع�ن اعت�زازه بمش�اركة الفنان‬ ‫محم�د هاش�م الغن�اء ي إحدى‬ ‫روائ�ع اأم�ر عبدالل�ه الفيصل‬ ‫واموس�يقار طارق عبدالحكيم‪..‬‬ ‫مؤك�دًا ً‬ ‫أيض�ا أن «هاش�م» م�ن‬ ‫أبرز امطربن السعودين إجادة‬ ‫ألوان الغن�اء الحجازي بفرعيه‬ ‫امكي وامديني براعة‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬أش�اد مخ�رج‬ ‫الجلس�ات فيص�ل يمان�ي‬ ‫ب�أداء الفنان�ن عبدالله رش�اد‬ ‫ومحم�د هاش�م أغني�ة «يا ريم‬ ‫وادي ثقي�ف»‪ ،‬مؤك�دًا أنه�ا‬ ‫جمع�ت روائ�ع اأداء والكلمات‬ ‫واألحان‪ ..‬مشرًا إى أن مثل هذا‬ ‫اأداء الرائ�ع هو ما تس�عى إليه‬ ‫جلسات «الدانة» من أجل ترقية‬

‫عبدالله رشاد‬ ‫اآذان والذوق بفن أصيل يعكس‬ ‫حض�ارة امملكة واأم�ة العربية‬ ‫ككل‪.‬‬ ‫يذك�ر أن أغني�ة «ي�ا ري�م‬ ‫وادي ثقي�ف» س�بق أن غناه�ا‬ ‫عدي�د من كب�ار امطرب�ن‪ ،‬من‬

‫(الرق)‬

‫بينه�م الفنان�ون ط�ال مداح‪،‬‬ ‫محم�د عبده‪ ،‬محمد عمر‪ ،‬هاني‬ ‫مت�واي‪ ،‬نج�اح س�ام‪ ،‬حميد‬ ‫الش�اعري‪ ..‬وقد أب�دع كل منهم‬ ‫ي أدائها بنكهة مختلفة تدل عى‬ ‫عبقرية اأغنية شع ًرا ولحنًا‪.‬‬

‫الصورة إن َحكت‬

‫أعلنت اللجنة اإرافية عى‬ ‫س�وق عكاظ التي يرأسها‬ ‫أم�ر منطقة مك�ة امكرمة‬ ‫اأم�ر خال�د الفيصل‪ ،‬عن‬ ‫تمديد فرة استقبال رغبات‬ ‫امشاركن ي امنافسة عى جوائز‬ ‫الس�وق مدة خمس�ة عر يوما‪،‬‬ ‫ليصبح آخر موعد لقبول اأعمال‬ ‫‪ 29‬شعبان الجاري‪.‬‬ ‫وأوض�ح أم�ن الس�وق‬ ‫الدكت�ور جري�دي‪ ،‬أن اللجن�ة‬ ‫حرص�ت عى أن تمن�ح الراغبن‬ ‫ي امنافس�ة ع�ى أف�رع الجائزة‬ ‫الثمانية ف�رة إضافية خصوصا‬ ‫بع�د انته�اء موس�م ااختبارات‬ ‫النهائي�ة ي التعلي�م الع�اي‬ ‫والع�ام‪ ،‬ومنح الراغب�ن فرصة‬ ‫أكر للمنافس�ة وتجويد اأعمال‬ ‫امقدمة‪ ،‬فقررت تمديد اس�تقبال‬ ‫الرغبات حتى الثاثن من الشهر‬ ‫الج�اري‪ ،‬مضيف�ا أن بإم�كان‬ ‫الراغب�ن إرس�ال أعماله�م إم�ا‬ ‫عينية بالري�د‪ ،‬أو إلكرونية عر‬ ‫موقع السوق عى اإنرنت‪.‬‬ ‫ولف�ت الدكت�ور امنصوري‬ ‫إى أهمية الجوائ�ز التي يمنحها‬ ‫الس�وق‪ ،‬إذ إنه عى س�بيل امثال‬ ‫ا الح�ر‪ .‬ف�إن جائزتي الخط‬ ‫العرب�ي والتصوي�ر الضوئ�ي‬ ‫تعت�ران اأع�ى ي العال�م‪،‬‬ ‫بتخصي�ص مائ�ة أل�ف ري�ال‬

‫عن مثقف»‪ ،‬وأضاف «نحن نتمنى‬ ‫أا تكون للثقاف�ة مرجعية إدارية‪،‬‬ ‫ونعرف أن هذا بعيد امنال اآن‪،‬‬ ‫أم�ا م�ا ه�و ممك�ن حالي�ا‬ ‫فمطالبتنا بوزارة مستقلة للثقافة‪،‬‬ ‫ويكف�ي وزارة الربي�ة والتعليم ما‬ ‫فيه�ا‪ ،‬فا ه�ي الجهة الق�ادرة وا‬ ‫امناسبة لرعاية الثقافة»‪.‬‬ ‫ي ح�ن يختل�ف الكات�ب‬ ‫والش�اعر محمد زاي�د اأمعي كثرا ً‬ ‫مع سابقيه‪ ،‬إذ يؤكد أن اقراح ضم‬ ‫الثقافة للربية والتعليم أخف كثرا ً‬ ‫من ارتب�اط وزارة الثقافة باإعام‪،‬‬ ‫لكن�ه اش�رط «أن تع�ود وزارة‬ ‫الربي�ة إى عه�د وزارة امع�ارف‬ ‫س�ابقاً»‪ ،‬وإن كان اأمع�ي يرى أن‬ ‫امطالبة بفص�ل الثقافة عن اإعام‬ ‫أولوية منذ وق�ت طويل‪ ،‬وا يهم ‪-‬‬ ‫بحس�ب قوله ‪ -‬أن تض�اف بعدها‬ ‫وزارة الثقافة إى أي وزارة أخ�رى‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫أدباء ومثقفون يستهجنون ُمقترح ضم «الثقافة» لوزارة التربية‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫زوار ي (متحف الحصان) بعد اعادة افتتاحه يوم أمس ي شانتيي شمال باريس‪ .‬يضم امتحف ‪ 15‬غرفة تتحدث‬ ‫عن تاريخ الحصان خال ‪ 6000‬عام‪ .‬وتم اغاقه عن الجمهور قبل عرة أشهر للصيانة والتجديد (أ ف ب)‬


‫ا ﺣﺪ ‪7‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (560‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻌﺎون ّ‬ ‫ﻳﻮﻗﻊ‬ ‫ﻣﻊ ﻓﻼﺗﺔ اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫وﻣﻌﺎذ ﻧﺠﺮان‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻬﻴﺪ‬ ‫ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﺘﻌﺎون ﻋﻘـﺪا ً ﻣﻊ ﻇﻬﺮ أﻳﴪ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻔﺘـﺢ ﻋﺪﻧﺎن ﻓﻼﺗـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﻣـﻊ ﻗﻠﺐ دﻓﺎع‬ ‫ﻧﺎدي ﻧﺠـﺮان ﻣﺤﻤﻮد ﻣﻌﺎذ ﻤﺪة ﻣﻮﺳـﻤﻦ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻻﻋﺐ‬ ‫اﻧﺴـﺠﺎﻣﺎ ً ﻣـﻊ اﻟﻨﻬﺞ اﻟﺬي ﻳﻘـﻮم ﺑﻪ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺎدي ﺑﺘﻮﻗﻴﻊ اﻟﻌﻘﻮد ﻤﺪد ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺳﻨﺘﻦ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ‬

‫اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ ﺟﺎرﻳﺔ ﻣﻊ ﻣﻬﺎﺟﻢ إﻓﺮﻳﻘﻲ‪ ،‬وآﺧﺮ‬ ‫ﻣﺤﲇ‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺐ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺗﻮﻓﻴﻖ رواﺑﺢ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻻﻋﺐ ﻣﺤﻮر‬ ‫ﻣﺤﲇ ﻟﻴﺸـﻜﻞ إﺿﺎﻓﺔ ﺑﺠﻮار ﺷـﺎدي أﺑﻮ ﻫﺸـﻬﺶ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺤﺪد ﺣﺘـﻰ اﻵن ﻋﻦ ﻧﻴﺔ اﻤﺪرب ﻟﺠﻠـﺐ ﻣﺪاﻓﻊ أﺟﻨﺒﻲ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎﻧـﺖ اﻤـﺆﴍات ﺗﻘـﻮل إن ﺧـﻂ اﻟﺪﻓـﺎع ﺑﺄﻛﻤﻠـﻪ‬ ‫ﺳﻴﺸﻐﻠﻪ ﻻﻋﺒﻮن ﻣﺤﻠﻴﻮن‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪23‬‬

‫اﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻲ اﻟﺪوﻟﻲ ﻳﻠﺰم اﻻﺗﺤﺎدات اŽﻫﻠﻴﺔ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﺣﻜﺎم ﻟﻠﻤﺒﺎراة‪ ..‬واﻟﻤﻬﻨﺎ ﻟـ |‪ :‬ﻧﺤﻦ ﺟﺎﻫﺰون‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫أﺻـﺪر اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﴩﻳﻌـﻲ اﻟـﺪوﱄ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋﲆ ﻗﺎﻧـﻮن ﻛﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻗﺮﻫﺎ ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ اﻷﺧﺮ ﰲ ﻣﻘﺮه ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ »زﻳﺮوخ«‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﴪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻜﺎم اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﴪي ﻣﺎﺳﻴﻤﻮ ﺑﻮﺳـﺎﻛﺎ‪ ،‬ﻟﻠﺒﺪء ﺑﺘﻨﻔﻴﺬﻫﺎ اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻷول ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻜﺎم اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺑﺎﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم ﻋﻤﺮ اﻤﻬﻨﺎ‪ ،‬أن ﻣﻦ ﺿﻤـﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‪ ،‬ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﺣﻜﺎم ﻟﻠﻤﺒـﺎراة اﻟﻮاﺣﺪة ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺗﻄﺒﻴﻖ‬

‫اﻟﻘﺮار ﻟﻦ ﻳﻜﻮن إﻟﺰاﻣﻴﺎ ً ﻋـﲆ اﻻﺗﺤﺎدات اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘـﻪ ﺳـﻴﻜﻮن ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻞ اﻟﺘﻲ ﻳـﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ أﻋﻠـﻦ أن ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬه اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻣُﻠﺰﻣـﺎ ً ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻻﺗﺤـﺎدات واﻷﻋﻀـﺎء اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻷول ﻣـﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎدات‬ ‫واﻷﻋﻀﺎء ﻏﺮاﻤﻨﺘﻬﻴﺔ ﻣﻮاﺳﻤﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﻫﺬا اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻓﻴﻤﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻹدﺧﺎل اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎﺗﻬﻢ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻮﺳﻤﻬﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫـﺬا اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﻬﻨـﺎ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪» :‬ﻧﺤـﻦ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤـﻜﺎم ﻧﺘﺒﻊ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﻣﻮاﻓﻘﺘﻪ‬

‫ﻓﺈﻧﻨﺎ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺴـﺘﻌﺪون ﻟﺬﻟﻚ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻋﺪد اﻟﺤﻜﺎم‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻛﺎف ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺎﻤﻬﻤﺔ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف‪» :‬ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ اﻷﻣﺮ ﺑﺮﻣﺘﻪ ﻣﺘﻮﻗﻒ ﺣﻮل ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻨﴫ‬ ‫اﻤﺎﱄ ﻓﻔﻲ ﺣﺎل ﺗﻮﻓﺮه ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻴﻮاﻓﻖ ﻋﲆ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ«‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أﻗﺮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت ﻣﺜﻞ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻂ اﻤﺮﻣﻰ ‪،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨـﺎك ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﺑﺎﻹﺟﻤـﺎع ﺑﺼﻼﺣﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨـﺎك إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺑﺘﻮاﻓﺮﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻻﺳـﺘﺎد‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻻ ﺗﻮﺟـﺪ أﻳﺔ ﻣﻴـﺰة ﻣﻦ ذﻟـﻚ ﻷي ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‪ ،‬وﺣﺴـﺐ ﻣﺎ ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ ‪ ، 2012‬ﻓﺈن اﻟﻨـﺺ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻤﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜﺎم اﻤﺴﺎﻋﺪﻳﻦ اﻹﺿﺎﻓﻴﻦ ﺳـﻴﺘﻢ إدراﺟﻪ ﰲ اﻟﻨﺴﺨﺔ‬ ‫اﻤﻄﺒﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻠﻌﺒﺔ ‪.2014/ 2013‬‬

‫»ﻣﻮﻟﻴﻨﺎ« ﻟـ ﻣﺸﺠﻊ ﻫﻼﻟﻲ‪ :‬اﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﻟﻠﺰﻋﻴﻢ »ﺷﺎﺋﻌﺔ«‬

‫اﻟﻬﻼل ﻳﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻦ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫وﺳﺘﺔ ﻻﻋﺒﻴﻦ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺴـﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ‬ ‫أﺑﻠﻐﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻬﻼل ﺑﻌﺾ ﻻﻋﺒﻲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول رﺳـﻤﻴﺎ ً رﻏﺒﺘﻬـﺎ ﰲ ﻋـﺪم‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮارﻫﻢ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﻮﺳﻢ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن رﻓﻊ ذﻟـﻚ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺧﺎص‬ ‫إﱃ اﻹدارة‪ ،‬وأﻛﺪ ﻋﺪم ﺣﺎﺟﺘﻪ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻼﻋﺒﻦ‪،‬‬ ‫وﺣﺼﻠﺖ )اﻟﴩق( ﻋﲆ ﺑﻌﺾ اﻷﺳـﻤﺎء وﻫﻲ‪:‬‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻧﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺣﺴـﻦ ﺧﺮات‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ ّ‬ ‫ﻟﻼﻋـﺐ وﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺠﻴﺰاﻧـﻲ اﻟﺬي ﺑﻘﻲ ﻋﻘﺪه ﻣـﻊ ﻧﺎدي اﻟﻬﻼل‬ ‫ﻣﻮﺳـﻤﺎ ً واﺣﺪا ً وﺗ ّﻢ إﺑﻼﻏﻪ ﺑﻌـﺪم اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺤﻪ ﺣﺮﻳﺔ اﺧﺘﻴﺎره ﻟﻨﺎدﻳﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻀﻤـﻦ ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻤـﺪرب ﻋـﺪم رﻏﺒﺘـﻪ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار ا ُﻤﻌﺎ َرﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺴﻌﺪ ﻻﻋﺐ اﻷﻫﲇ‬ ‫وإﺑﺮاﻫﻴﻢ زاﻳﺪ ﺣﺎرس ﻣﺮﻣﻰ اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﺻﻌﻴـﺪ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺒﻴـﺖ اﻟﻬـﻼﱄ أن اﻟﺜﻼﺛﻲ ﻳـﺎﴎ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺸـﻠﻬﻮب وﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﻐﻨـﺎم‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮﻧﻮن ﻋـﲆ رأس ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﺒﻌﺜـﺔ اﻟﻬﻼﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻐﺎدرإﱃ ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻟﻔﺮﻳﻖ وإﱃ اﻟﻨﻤﺴﺎ‪،‬‬ ‫وﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺑﻌـﺾ اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻇﻬﺮت ﻣﺆﺧﺮا ً ﺣﻮل اﻟﺜﻼﺛﻲ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻤﺼﺪر‬ ‫أن اﻟﻼﻋـﺐ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺸـﻠﻬﻮب ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﻄﺮق ﻻﻋﺘﺰال اﻟﻜﺮة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﻘﻲ‬

‫اﻤﻬﻨﺎ ﻳﺘﺴﻠﻢ ﻫﺪﻳﺔ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‬

‫ﺳﻔﻴﺎﻧﻲ ﻧﺼﺮاوي ﺑﺘﺴﻌﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ وﻃﺎﻗﻢ أورﺟﻮاﻧﻲ ﻟوﻟﻤﺒﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺴﻌﺪي‬ ‫أﻛﺪت ﻣﺼـﺎدر اﻟﴩق أن ﻫﻨـﺎك اﺗﻔﺎﻗﺎ ﻣﻠﺰﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻬﺎﺟﻢ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫رﺑﻴﻊ ﺳـﻔﻴﺎﻧﻲ وﻧﺎدي اﻟﻨﴫ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻟﺘﻘﻰ ﻧﻮاف‬ ‫اﻤﻬـﺪي وﻛﻴـﻞ أﻋﻤـﺎل اﻟﻼﻋﺐ ﻣﻊ ﻋﻀـﻮ اﻟﴩف‬ ‫اﻟﻨـﴫاوي اﻤﺘﻜﻔﻞ ﺑﺎﻟﺼﻔﻘﺔ ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫ﻋﻘـﺪ ﻣﺒﺪﺋﻲ ﻣﻠﺰم ﻟﻠﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ اﻟﺼﻔﻘﺔ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺘﻢ إﻻ ﺑﻌﺪ دﺧﻮل اﻟﻼﻋﺐ ﻓﱰة اﻟﺴـﺘﺔ أﺷﻬﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﺢ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎوض واﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻨﻬﺎ أﻳﺎم ﻣﻌﺪودة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎل ﻋﲇ ﻧﻮاف اﻤﻬﺪي وﻛﻴﻞ أﻋﻤﺎل ﺳـﻔﻴﺎﻧﻲ‪:‬‬

‫»إن ﻣﻮﻛﻠـﻪ ﻻﻳـﺰال ﻣﺮﺗﺒﻄـﺎ ﺑﻌﻘﺪ ﻣﻊ اﻟﻔﺘـﺢ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﺘﻠﻖ‬ ‫اﺗﺼﺎﻻت ﻣﻦ أي ﻧﺎد ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺤﱰم ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬وﻟﻦ ﻧﺘﻔﺎوض ﻣﻊ أي ﻧﺎد ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮ«‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺼﻔﻘﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺤﻮ ﺗﺴـﻌﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﻣﻘﺴﻤﺔ ﻋﲆ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪ ،‬وأن اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﻋﻘﺐ دﺧﻮﻟﻪ ﻓﱰة اﻟﺴﺘﺔ أﺷﻬﺮ اﻟﺤﺮة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى ﺗﻌﺎدﻗﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻨﴫ ﻣﻊ ﻃﺎﻗﻢ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ اﻷوﻤﺒﻲ ﻣﻦ اﻷورﺟﻮاي ﺑﻘﻴﺎدة ﻧﺴـﺘﻮر‬ ‫ﻟﻮﻳﺲ ﺗـﺮا‪ ،‬وﻳﺴـﺎﻋﺪه ﻋﻤﺮ وﻟﻴﻤـﺎن ﻓﺮﻳـﺮا وﻗﺎﻟﺮﻣﻮ‬ ‫ﻗﻮﻧﺰاﻟﻴﺲ ﻣﺪرﺑـﺎ ﻟﻠﻴﺎﻗﺔ‪ ،‬وﺟﻮزﻳﻪ ﻟﻮﻳـﺲ ﻣﻘﻴّﻤﺎ ﺑﺪﻧﻴﺎ‪،‬‬ ‫واﻹﻳﻄﺎﱄ ﺟﺮازدو دارﻳﻮ ﻣﺪرﺑﺎ ﻟﻠﺤﺮاس‪.‬‬

‫اﻻﺣﺘﺮاف ﺗﺨﺎﻟﻒ »ﻓﻴﻔﺎ«‪ ..‬وﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪ :‬اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻻﻋﺒﻴﻦ دون اﻟـ ‪١٨‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺎﻳﺪ اﻟﺮﺷﻴﺪي‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫ﰲ ﻋﻘﺪه ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي ﻣﻮﺳـﻤﺎ ً وﻧﺼﻒ اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫وﺳـﻴُﻮاﺻﻞ ﻣﺴـﺮﺗﻪ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻋﻘﺪه‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى أوﺿـﺢ اﻟﻼﻋﺐ اﻟـﺪوﱄ‪،‬‬ ‫ﺧﻴﺴـﻮس ﻣﻮﻟﻴﻨﺎ ﻧﺠـﻢ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻤﻜﺴـﻴﻜﻲ‪،‬‬ ‫اﻤﺘﻮاﺟﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻟﱪازﻳﻞ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﻘـﺎرات وﻧﺎدي »ﻛﻠﻮب أﻣﺮﻳﻜﺎ«‬ ‫اﻤﻜﺴـﻴﻜﻲ ﻋﱪ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ أﻧﻪ ﻻ ﺻﺤﺔ‬ ‫ﻟﻸﻧﺒـﺎء اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ ﺣـﻮل اﻗﱰاﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﻼل‪.‬‬

‫وﻏـ ّﺮد ﻋـﱪ ﺣﺴـﺎﺑﻪ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﻮﻳـﱰ ﻗﺎﺋـﻼً ‪» :‬اﻧﺘﻘـﺎﱄ ﻟﻠﻬﻼل‬ ‫أو وﺟـﻮد ﻣﻔﺎوﺿـﺎت ﻫـﻲ ﺷـﺎﺋﻌﺎت ﻓﻘﻂ«‬ ‫‪ ،‬ﺗﻐﺮﻳـﺪة اﻟﻼﻋﺐ ﺟﺎءت ﺑﻌﺪﻣـﺎ وﺟّ ﻪ ﻟﻪ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺸﺠﻌﻦ اﻟﻬﻼﻟﻴﻦ اﻟﺘﺤﻴﺔ ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻣﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻚ‬ ‫ﰲ اﻟﻬﻼل ‪،‬ﻫﻞ ﺻﺤﻴﺢ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻔﺎوﺿﺎت أم‬ ‫ﻻ؟« ‪.‬‬ ‫ﻓﺄﺟﺎﺑـﻪ ‪» :‬ﻻ ﺗﻮﺟﺪ‪ ،‬وﻫﻲ ﺷـﺎﺋﻌﺎت«‪ .‬ﻓﻜﺘﺐ‬ ‫ﻟـﻪ اﻤﺸـﺠﻊ ‪» :‬أﻧـﺎ ﻣُﺤﺒَـﻂ ‪ ..‬ﻛﻨـﺖ أﺗﻤﻨـﻰ‬ ‫اﻧﻀﻤﺎﻣﻚ«‪.‬‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﺒﻨﻮد ﻓﻴﻔﺎ‬

‫ﺧﺎﻟﻔﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺣـﱰاف ﰲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺘﻐﻴﺮات‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺘـﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﻋـﲆ اﻤﺎدة‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﻣـﻦ ﴍوط اﻻﺣـﱰاف‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪» ،‬ﴍوط واﻟﺘﺰاﻣﺎت‬ ‫اﻟﻼﻋـﺐ اﻤﺤـﱰف اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﻨـﺎدي‬ ‫واﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻷﺟـﻮر اﻟﻼﻋـﺐ اﻤﺤﱰف‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي«‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺎء ﺑﺎﻤﺎدة ‪ :1-4‬أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻗﺪ أﻛﻤﻞ ﺳـﻦ اﻟـ ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻴﻼدﻳﺎ ً‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻟﻌﻘﺪ‪ ،‬وﻳﺠـﻮز ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻋﻘﺪ‬ ‫اﺣﱰاﰲ ﻣﻊ ﻣﻦ ﻫﻮ أﻗﻞ ﺑﻤﻮاﻓﻘﺔ وﱄ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﴍﻳﻄـﺔ أﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻣـﺪة اﻟﻌﻘـﺪ ﻋﻦ ﺛﻼث‬ ‫ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﺗﻜﻮن ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺣﱰاف ﻗﺪ‬ ‫ﺧﺎﻟﻔﺖ ﺑﻨﻮد ﻋﻘﻮد اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻟﺼﺎدرة ﻣﻦ‬

‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﺒﺪاﷲ ﻳﻮ ّﻗﻊ ﻟـ »اﻟﻨﻬﻀﺔ« وﺑﻼﺗﺸﻲ ﻳﺼﻞ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﺪوﴎي‬ ‫وﻗﻌـﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻳﻮم أﻣﺲ ﰲ‬ ‫ﻣﻘـﺮ اﻟﻨﺎدي ﻋﻘـﺪا اﺣﱰاﻓﻴﺎ ﻣـﻊ اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻤـﺪة ﻣﻮﺳـﻢ واﺣﺪ‪،‬‬ ‫دون اﻹﻓﺼـﺎح ﻋﻦ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺼﻔﻘﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻨـﺎدي ﻧـﺎﴏ‬ ‫اﻟﻬﻼل‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﺻﺎﺋﺐ اﻷﻃﺮش‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ اﻟﻬـﻼل ﺧﻄـﻮة اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣـﻊ اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻴﺪة وذﻟﻚ ﻧﻈﺮا ﻟﺨﱪﺗﻪ اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ وﺗﻤﺮﺳـﻪ‬ ‫ﰲ دوري اﻤﺤﱰﻓﻦ وﻗﺎل‪ :‬إن ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﺳﺘﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻣﺰﻳـﺪا ﻣـﻦ اﻟﺜﻘـﻞ اﻟﻔﻨـﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻂ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ أن ﻳﻜـﻮن ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ ودﻋﺎﻣﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻨﻬﻀﺎوي وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻠﻌﺐ ﰲ دوري اﻷﺿﻮاء ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻋﱪ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ‬

‫رﺑﻴﻊ ﺳﻔﻴﺎﻧﻲ‬

‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﰲ ﻛﺸـﻮﻓﺎت ﻧﺎدي اﻟﻨﻬﻀﺔ وﻗﺎل‪ :‬ﻧﻠﺖ‬ ‫اﻟـﴩف ﺑﺘﻮﻗﻴﻌﻲ ﻟﻨـﺎدي اﻟﻨﻬﻀـﺔ وأﺗﻤﻨﻰ أن‬ ‫أﻛﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ ﻇﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ وذﻟﻚ ﻟﺜﻘﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﰲ ﻗﺪراﺗﻲ ﻛﻼﻋﺐ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮاﺻﻠﻮا ﻣﻌﻲ‬ ‫ﺧِ ﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وأﻧﺎ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﺬﻟﻚ‪ .‬وأﺿﺎف‪ :‬أود ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي وﻧﺎﺋﺒﻪ وزﻣﻼﺋﻬﻢ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي ﻋـﲆ ﺣُ ﺴـﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل وأﺗﻤﻨﻰ أن أﻗﺪم ﻛﻞ ﻣﺎ ﻟﺪي ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻹدارة واﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﻨﻬﻀﺎوﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ ﻫـﺬه اﻤﺤﻄـﺔ ﻫـﻲ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﻟﻼﻋـﺐ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻗﺪ ﻟﻌـﺐ ﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫واﻷﻫﲇ وﻧﺠﺮان‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى ﻳﺼـﻞ إﱃ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﻴﻮم ﻣﺪرب‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ إﻳﲇ ﺑﻼﺗﴚ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ ﻓﺮﻳﻖ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‪.‬‬

‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﱄ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﻓﻴﻔﺎ ﰲ اﻤﺎدة‬ ‫)‪ (1‬ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮة )ب( اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺺ ﻋﲆ ﻣﻨﻊ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻋﻘﺪ اﺣﱰاﰲ ﻣﻊ أي ﻻﻋﺐ دون ﺳﻦ‬ ‫اﻟـ ‪18‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫اﻟﺪوﱄ »ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻮ ﻏﺮارة« أن ﻧﻈﺎم اﻟﻔﻴﻔﺎ‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ اﻟﻼﻋﺐ دون ﺳﻦ اﻟـ ‪ 18‬ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫ﻋﻘﺪ ﻣـﻊ اﻟﻨﺎدي ﻷﻧـﻪ ﻣـﺎزال ﺻﻐﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﺈﻣﻜﺎن اﻟﻨﺎدي اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻣﻊ‬ ‫وﻛﻴﻞ أﻋﻤﺎﻟـﻪ أو وﱄ أﻣﺮه‪ ،‬وﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي إذا ﻛﺎن اﻟﻼﻋﺐ ﻣـﺎزال ﰲ ﻣﻘﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺔ أن ﻳﺘﻜﻔﻞ ﺑﺎﻷﻣﻮر اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪراﺳـﺔ ودﻓـﻊ اﻤﺼﺎرﻳﻒ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺜﻼث ﺳﻨﻮات اﻟﺘﻲ وﻗﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﱄ‬ ‫اﻷﻣﺮ أو وﻛﻴـﻞ أﻋﻤﺎل اﻟﻼﻋـﺐ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬

‫ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺑﺮﺗﻐﺎﻟﻴﺔ‪ :‬ﺑﻴﺮﻳﺮا ﺳﻴﻌﻴﺪ اﻟﻠﻘﺐ‬ ‫اﻟﻐﺎﺋﺐ ﻋﻦ اŽﻫﻼوﻳﻴﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻣ ًﺎ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ‬

‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﻌﻘﺪ ﻣﻊ ﻧﺎﴏ اﻟﻬﻼل‬

‫ﻛﺸﻔﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ » ‪ «noticiasaominuto‬اﻟﱪﺗﻐﺎﻟﻴﺔ أن ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﺑﺎﻟﻨﺎدي اﻷﻫـﲇ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻓﻴﺘﻮر ﺑﺮﻳﺮا ﺳـﻴﺬﻫﺐ إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺪة ﻣﺤﻤـﻼً ﺑﺮﻏﺒـﺎت وﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻷﻫﻼوﻳﻦ ﻻﺳـﺘﻌﺎدة ﻟﻘﺐ‬ ‫اﻟﺪوري اﻟﻐﺎﺋﺐ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺣﻮاﱄ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻛﺎﺷـﻔﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻋﻦ أن اﻤﺪرب ﺳـﻴﺠﺪ ﰲ ﺟﺪة ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻤﻨﺎه ﻣﻦ ﻻﻋﺒﻦ وإدارة ﻣﺤﱰﻓﺔ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺆﻫﻠﻪ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺄرﻳﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﻔـﺮدت اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﻟﱪﺗﻐﺎﻟﻴﺔ ﺑﺤﺪﻳﺚ ﻣﻊ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷوﻤﺒﻲ ﺑﺎﻷﻫﲇ‪،‬‬ ‫روي ﺑﻴﻨﺘﻮ اﻟﺤﺎﺋﺰ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﲆ ﻟﻘﺐ ﻛﺄس اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺣﻴﺚ أﺷﺎد ﺑﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻊ ﺑﺮﻳـﺮا‪ ،‬اﻟﺬي اﻋﺘﱪه ﺻﺎﺋﺪا ً ﻟﻠﺒﻄﻮﻻت وﻗﺎل‪ :‬إن ﺑﺮﻳﺮا ﻳﻤﻠﻚ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﻣﻦ ﻻﻋﺒﻦ وإدارة ﻣﺤﱰﻓﺔ ﺳﺘﻤﻜﻨﻪ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‬ ‫اﻷﻫﻼوﻳﺔ ﺑﺎﻟﺼﻌﻮد ﻤﻨﺼﺎت اﻟﺘﺘﻮﻳﺞ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ واﺻﻠﺖ اﻟﺼﺤﻒ اﻟﱪﺗﻐﺎﻟﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﻋﻦ اﻧﺘﻘﺎل ﺑﺮﻳﺮا ﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻷﻫﲇ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬إن ﺗﻠﻚ اﻟﺨﻄـﻮة ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ اﻟﺼﺪﻣﺔ ﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﺑﻮرﺗﻮ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺄﻣﻞ ﰲ ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﻣﺸﻮار ﻧﺠﺎح اﻟﻨﺎدي ﻣﻊ ﺑﺮﻳﺮا ﻤﻮاﺳﻢ أﺧﺮى‪.‬‬


‫مدير المركز اإعامي الجديد لأهلي‪ :‬سنعتمد آلية جديدة ولن نم ِيز أي جهة بالحصريات‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد سعد الله‬ ‫أكد مدير امركز اإعامي الجديد للنادي اأهي‬ ‫عبدالله الشـيخي لـ « الرق « أنه سيكمل ما‬ ‫بدأه زميله محمد الشيخي الذي قدَم استقالته‬ ‫أمس‪ ،‬وقال‪ :‬سـنكمل ما بدأه محمد الشـيخي الذي‬ ‫قدَم عماً كبرا ً ي الفرة التي توى فيها إدارة امركز ‪،‬‬

‫نعكف لدراسة آلية جديدة اعتمادها رسمياً‪ ،‬ونتوقع‬ ‫أن يتـم اانتهاء منها قريباً‪ ،‬اأكيد أن كل شـخص‬ ‫يعن ي منصب صغرا ً كان أم كبرا ً يكون لدية عمل‬ ‫ورؤية مختلفه يرغب ي تطبيقها‪.‬‬ ‫وعمـا ورد ي تمييـز صحيفـة الصـدارة‬ ‫اإلكرونيه التي يتوى هو رئاسـة تحريرها باأخبار‬ ‫الحريـة عن النادي‪ ،‬قال‪ :‬قبل إعان تكليفي كنت‬

‫عى علم ببعض اأمور ي النادي ولم أقم بطرحها ي‬ ‫صحيفة الصدارة احراما ً لأشـخاص الذين وثقوا‬ ‫بي‪ ،‬سـأتعامل مع جميع الوسائل اإعامية بصورة‬ ‫واحدة تري الجميع ‪..‬‬ ‫يذكر أن امركز اإعامـي ي النادي اأهي أعلن‬ ‫عر أمس السبت قبول استقالة مدير امركز محمد‬ ‫الشـيخي بعد تقديمها إدارة النادي‪ ،‬وذلك بسـبب‬

‫ظروفـه العملية واأريـة التي تتعـذر عليه إكمال‬ ‫مسـرته‪َ ،‬‬ ‫وعبت إدارة النادي اأهي برئاسـة اأمر‬ ‫فهد بن خالد عن شـكرها للشيخي عى ما قدَمه من‬ ‫ً‬ ‫متمنية له التوفيق‪ ،‬كما أعلنت‬ ‫جهـد ي خدمة النادي‬ ‫عـن توي عبدالله الشـيخي خلفا ً لـه ي إدارة امركز‬ ‫اإعامي ‪..‬‬ ‫وعمل محمد الشـيخي مديـرا ً للمركز اإعامي‬

‫‪24‬‬

‫رياضـة‬

‫قبـل ما يقـارب العر سـنوات‪ ،‬ومضـت عى فرة‬ ‫إدارته للمركز ثاث إدارات للنادي‪ ،‬أولها إدارة أحمد‬ ‫امرزوقي مرورا ً بإدارة عبدالعزيز العنقري واإدارة‬ ‫الحالية رئاسـة اأمـر فهد بن خالد‪ ،‬وشـهد امركز‬ ‫ي عهـده تطـورا ً ملحوظا ً ي التعاون مع الوسـائل‬ ‫اإعاميه‪ ،‬ونر كل ما هو جديد ي وسـائل التواصل‬ ‫ااجتماعي بنفس توقيت الحدث ‪.‬‬

‫عبدالله الشيخي‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫مدربون وطنيون‪ :‬تجربة كميخ في اأردن ستعود‬ ‫ِ‬ ‫بالنفع على المدربين السعوديين‬

‫أنا وبتال‬ ‫وتويتر !‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫قب�ل عر س�نوات تقريبا ً كتب�ت مقاا ً ي صحيف�ة الرياض‬ ‫أنتق�د في�ه زميي آن�ذاك ي القن�اة الرياضي�ة بتال الق�وس‪ ،‬الذي‬ ‫كان يق�دِم برنامج امواجهة ‪ ..‬ي الوقت ال�ذي كان الجميع تقريبا ً‬ ‫يكيلون له امديح ‪ ..‬وأتذكر أن القوس» ش�كاني « إى مدير التحرير‬ ‫وقتها الزميل الخلوق « س�ليمان العس�اف» الذي لم يعر الشكوى‬ ‫قيم�ة كونه�ا جاءت عى رأي ووجهة نظر ‪ ..‬ومع مرور الس�نوات‬ ‫ل�م تتغر وجهة نظري س�بحان الله ‪ ..‬بتال مذي�ع متم ِكن ويملك‬ ‫أدوات تؤهل�ه لتجاوز ح�دود امحلية ‪ ..‬واثق ولبق وجريئ ‪ ..‬اتفقنا‬ ‫‪ ..‬لك�ن ‪ ..‬من�ذ متابعتي لأخ بتال من تلك الس�نوات إى اآن لم أزل‬ ‫أراه جريئا ً وقويا ً عى النر فحسب ‪ ..‬ي كشف اأخبار والتفنن ي‬ ‫طرحها ‪ ...‬ي التهكم عى الضيوف النراوين ‪ ..‬ي لقطات الختام‬ ‫‪ ! ..‬بينما نجده عى الجانب اآخر امقابل للنر حماً وديعا ً يكتفي‬ ‫بلمز وبغمز من هنا أو هناك ‪ ! ..‬ي توير غردت حول هذا اموضوع‬ ‫قب�ل أيام واكتش�فت من خال هاش�تاق أن الغالبيه تتفق معي ي‬ ‫تقييم�ي لبتال امهني ‪ ..‬بينما ذهبت القل�ة لعكس ماقلت ودافعوا‬ ‫ب�راوة عن مهنية بتال ‪ ..‬وهذا يعني أن ماش�عرت ب�ه أنا الناقد‬ ‫ش�عر ب�ه الجمهور الري�اي أيض�ا ً وتفاعل معه ولع�ل ذلك ماقد‬ ‫يهدد مسرة بتال اإعامية ‪ !..‬لبتال أقول الجرأة ي الطرح ا تعني‬ ‫اس�تضافة «أمر» وطرح س�ؤال قوي عليه استعراض العضات!‬ ‫ب�ل تعن�ي الوقوف عى مس�افة واحدة م�ن الجمي�ع ومعاملتهم‬ ‫بنفس امنهج وبنفس اأس�لوب دون نقص أو زياده ! حتى يش�عر‬ ‫امتلق�ي بأنك له ولغره ويرتفع منس�وب امصداقي�ة لديه ي تقبل‬ ‫برنامجك وما يحويه حتى لو كان عى حساب ناديه ‪ ..‬مازلت أرى‬ ‫أن بتال هو باري القوس ‪ ..‬ويملك أن يتجاوز تلك الكبوات إذا اعتمد‬ ‫بعدالله عى ماذكرته ي امقال القديم وهو البعد عن أبواق التطبيل‬ ‫والتهليل التي جعلته يحس بأنه « اري كينج» !‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض ‪ -‬عايض السعدي‬ ‫اعتـب عـدد مـن امدربـن‬ ‫الوطنيـن أن فرصـة نجاح‬ ‫امـدرب عـي كميـخ الـذي‬ ‫سـيخوض تجربة احرافية‬ ‫ي نـادي الفيصـي اأردني‬ ‫سـتكون كبـرة‪ ،‬إذا توفـرت لـه‬ ‫عوامـل النجـاح من دعـم إداري‬ ‫وجماهـري واسـتقطاب اعبـن‬ ‫مميزيـن‪ ،‬مشـرين إى أن نجاحه‬ ‫سـيعتب نجاحـا ً لـكل امدربـن‬ ‫الوطنين السـعودين‪ ،‬وذكروا أن‬ ‫«كميـخ» مـدرب متميـز‪ ،‬وا يقل‬ ‫كفاءة عن بقيـة امدربن اأجانب‬ ‫الذين تسـتعن بهم بعض اأندية‬ ‫العربية‪ ،‬وطالبوا اإعام بالوقوف‬ ‫معه‪.‬‬ ‫نقلة نوعية‬ ‫يؤكـد امدرب الوطنـي خليل‬ ‫الزياني أن قبـول امدرب الوطني‬ ‫عي كميخ تدريـب فريق الفيصي‬ ‫اأردني يمثل نقلة نوعية لـ كميخ‪،‬‬ ‫وهـي خطـوة ستسـهِ ل الطريـق‬ ‫أمام امدربـن الوطنين لاحراف‬ ‫الخارجي مسـتقباً‪ ،‬ومن الجميل‬ ‫أن تعتمـد أنديـة خارجيـة عـى‬ ‫مـدرب سـعودي‪ ،‬مشـرا ً إى أنه‬

‫كميخ‬

‫محمد الخراي‬

‫خليل الزياني‬

‫أنور‪:‬‬ ‫ستعود‬ ‫بالنفع على‬ ‫المدربين‬ ‫الوطنيين‬

‫فؤاد أنور‬

‫الزياني‪ :‬قبوله المهمة يعتبر نقلة نوعية‬ ‫الخراشي‪ :‬كميخ قادر على إثبات جدارته‬ ‫عندمـا تتـاح الفرصـة للمدربن‬ ‫الوطنيـن بعيـدا ً عـن اانتماءات‬ ‫والقيود سينجحون‪.‬‬ ‫وتوقـع الزيانـي أن تكـون‬ ‫تجربـة كميـخ ي اأردن سـهلة‪،‬‬ ‫وقـال‪ :‬أتوقـع لـه النجـاح مـع‬ ‫النـادي اأردنـي أنـه سـيعمل‬ ‫دون أي ضغـوط ودون ماحقـة‬ ‫إعاميـة‪ ،‬وإذا وفقه الله‪ ،‬فإن ذلك‬

‫يعنـي النجـاح للمـدرب الوطني‬ ‫السعودي‪.‬‬ ‫تجربة جيدة‬ ‫وأوضح الاعب الدوي السابق‬ ‫وامـدرب الوطنـي فؤاد أنـور‪ ،‬أن‬ ‫تجربة امـدرب الوطنـي الجديدة‬ ‫عـي كميـخ ي نـادي الفيصـي‬ ‫اأردني جيـدة‪ ،‬وسـتعود بالنفع‬

‫عـى امدربن الوطنين‪ ،‬وسـتفتح‬ ‫البـاب مسـتقباً لـكل امدربـن‬ ‫الوطنين ‪..‬‬ ‫وقـال‪ :‬عـي كميـخ مـدرب‬ ‫وطنـي قدير وخبر‪ ،‬حيث سـبق‬ ‫لـه أن د َرب ي عـدد مـن أنديـة‬ ‫الدرجـة اممتـازة وأنديـة الدرجة‬ ‫اأوى والثانية‪ ،‬وأتمنى من اإعام‬ ‫أن يدعـم خطوتـه‪ ،‬مشـرا ً إى أن‬

‫امدربـن الوطنين إن لـم يأخذوا‬ ‫فرصتهم محليا ً فسـتصعب مهمة‬ ‫احرافهـم خارجيـاً‪ ،‬متمنيـا ً أن‬ ‫تُعطى للمدرب السـعودي فرصة‬ ‫ي أنديتنا امحلية‪..‬‬ ‫ثقة كبرة‬ ‫مـن جانبـه‪ ،‬أشـار امـدرب‬ ‫الوطنـي محمـد الخـراي إى أنه‬

‫يثـق ي نجـاح أي تجربـة مدرب‬ ‫وطنـي‪ ،‬أن امـدرب السـعودي ا‬ ‫يقـل عـن أي مـدرب آخـر قدرة‬ ‫وكفاءة‪ ،‬مؤكـدا ً أن ثقته ي امدرب‬ ‫الوطنـي عي كميخ كبـرة‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫أتوقـع لـه النجـاح إن شـاء الله‪،‬‬ ‫فمتى مـا توافرت عوامـل النجاح‬ ‫مـن اعبن مميزيـن ودعم إداري‬ ‫ومادي فسينجح امدرب‪..‬‬ ‫مشـددا ً عى أنه يوجـد لدينا‬ ‫مدربـون وطنيون مميزون لكنهم‬ ‫لـم يجدوا الفرصـة‪ ،‬وزاد‪ :‬ينبغي‬ ‫عـى اإعـام السـعودي أن يقف‬ ‫الوقفـة الصادقـة مـع امـدرب‬ ‫الوطني عي كميخ‪.‬‬

‫جماهير القادسية‪ :‬نتط َلع لمستقبل مشرق‪ ..‬و»التوافقي» أفضل من الصناديق‬ ‫الخر ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫ر‬ ‫عب مجموعة من جماهر نادي القادسية‬ ‫وأبناء مدينة الخب عن سعادتهم ببدء‬ ‫إجراءات الجمعية العمومية للنادي اختيار‬ ‫إدارة جديدة بعد قرار الرئيس العام‬ ‫لرعاية الشباب اأمر نواف بن فيصل‬ ‫بحل مجلس اإدارة السابق‪ ،‬وفتح باب الرشيح‬ ‫لرئاسة وعضوية مجلس اإدارة‪ ،‬مشرين إى أن‬ ‫هذا القرار لم ِ‬ ‫يأت من فراغ إنما جاء من رجل‬ ‫الرياضة اأول اأمر نواف بن فيصل الحريص‬ ‫عى مصلحة اأندية وتطويرها دون استثناء‪،‬‬ ‫وأكدوا أن قرار حل مجلس اإدارة السابق‬ ‫سيعود بالنفع عى مسرة النادي مستقبا‪،‬‬ ‫وطالب الذين استطلعتهم «الرق» بعودة جميع‬ ‫أبناء القادسية لناديهم كبارا وصغارا وفتح‬ ‫صفحة جديدة ونسيان اماي بخره وره‪.‬‬ ‫صفحة جديدة‬ ‫يقول رئيس مجلس الجمهور القدساوي‬ ‫سابقا بدر الرجيب إن نادي القادسية يعتب‬ ‫من أعرق اأندية ي امملكة ويكفيه أنه أخرج‬ ‫نجوما كبار للمنتخبات السعودية وأندية‬ ‫امملكة‪ ،‬أمثال يار القحطاني وسعود كريري‬ ‫ومحمد السهاوي وغرهم‪ ،‬فهو يعتب منجما‬

‫بدر الرجيب‬

‫محمد جاسم‬

‫للنجوم‪ ،‬وجميع الرياضين ي امملكة يعرفون‬ ‫ذلك‪ ،‬وأضــاف‪ :‬بكل تأكيد إن ما يحدث ي‬ ‫النادي ا ير أبدا؛ فالجميع حزينون عما‬ ‫يحصل للكيان‪ ،‬أطالب الجميع بفتح صفحة‬ ‫جديدة ونسيان الخافات التي عصفت بالنادي‬ ‫كثرا ومازالت‪ ،‬كما أتمنى عودة جميع رجاات‬ ‫القادسية الكبار بقيادة الرمز أحمد الزامل‬ ‫وطارق وفهد التميمي وهاني الحوطي وكل‬ ‫امبتعدين عن النادي ي الفرة اماضية‪ ،‬النادي‬ ‫بحاجة لهم جميعاً‪.‬‬

‫إدارة توافقي يخدم النادي بدا من خوض‬ ‫اانتخابات‪ ،‬التي عصفت كثرا بالقادسية‪،‬‬ ‫وأعتقد أن اانتخابات التي حدثت ي عامي‬ ‫‪ 2006‬و‪ 2011‬هي أكب دليل عى صحة كامي‪.‬‬

‫إدارة توافقية‬ ‫أما امشجع محمد جاسم فقال‪ :‬القادسية‬

‫جماهر القادسية تنتظر الحل‬ ‫يمر بمرحلة حرجة جدا وا بد علينا الوقوف‬ ‫بجانبه‪ ،‬وهذا أقل يء نقوم به أجل النادي‬ ‫الذي عرفناه منذ الصغر فأصبح بيتنا الثاني‪،‬‬ ‫ومع اأسف إن الغالبية تخلوا عنه ولم يقفوا‬ ‫بجانبه طوال السنوات اماضية‪ ،‬أعتقد أن قرار‬ ‫اأمر نواف بن فيصل بحل مجلس اإدارة كان‬ ‫قرارا ً موفقا ً وسيخدم النادي مستقبا‪ ،‬خصوصا‬

‫أن اإدارة امحلولة لم تقدم شيئا إيجابيا‪ ،‬كل‬ ‫ما أتمناه أن يجتمع جميع أبناء القادسية عى‬ ‫طاولة واحدة ويصفوا النفوس حتى يعود‬ ‫ناديهم كما كان من أميز اأندية السعودية وي‬ ‫جميع اأنشطة الرياضية والثقافية وااجتماعية‪،‬‬ ‫وأضاف‪ :‬أتمنى أن يكون هناك اجتماع عاجل‬ ‫وي مقر النادي بن الجميع لاتفاق عى مجلس‬

‫نسيان اماي‬ ‫وتحدث هشام السبيعي عن اأوضاع بحرقة‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬لم أكن أتمنى أن يصل الحال بنادي‬ ‫القادسية لهذه امرحلة الصعبة التي بكل تأكيد‬ ‫لم ِ‬ ‫تأت من فراغ ولكنها جاءت بأفعالنا نحن‬ ‫القدساوين‪ ،‬الجميع تخلوا عن النادي الذي كان‬ ‫ي يوم من اأيام من أكثر اأندية السعودية حراكا‬ ‫وخصوصا ي شهر رمضان امبارك‪ ،‬والجميع‬

‫يذكر أن نادي القادسية كان من أوائل اأندية‬ ‫السعودية التي أسست امهرجان الرمضاني الذي‬ ‫كان يمتاز به عن بقية أندية امملكة‪ ،‬ولكن مع‬ ‫اأسف كل هذه اأعمال واإنجازات ذهبت أدراج‬ ‫الرياح ولم تتواصل بسبب الخافات‪ ،‬التي نتجت‬ ‫بسبب أمور ربما تكون بسيطة جدا ولكنها‬ ‫ضخمت من قبل البعض‪ ،‬ومع اأسف ما زالت‬ ‫أصداها تنخر ي الجسد القدساوي‪ ،‬وأتمنى من‬ ‫كل قدساوي أن يفكر ي مستقبل ناديه ويعتب‬ ‫ما مى صفحة وانطوت‪.‬‬ ‫ترق من جديد‬ ‫وأوضح أحمد الدوري أن الجميع بدأوا‬ ‫يتحرون كثرا عى اأيام اماضية التي تركوا‬ ‫فيها ناديهم يصارع اأمواج وحده ومن غر‬ ‫وقفتهم معه‪ ،‬ولكن إذا فات الوقت ا ينفع‬ ‫الصوت‪ ،‬وقال‪ :‬يجب علينا التكاتف مع بعضنا‬ ‫بعضا ً من أجل نادينا‪ ،‬فالقادسية هو بيت‬ ‫الجميع‪ ،‬وناشد الدوري الجميع أن يعودوا إى‬ ‫ناديهم الذي سيستقبلهم كبارا وصغار واحدا ً تلو‬ ‫اآخر‪ ،‬مضيفا‪ :‬ما حدث للنادي ي اأيام اماضية‬ ‫بكل تأكيد لن ينساه أي قدساوي مخلص‪ ،‬نحن‬ ‫ي انتظار أن ترق شمس القادسية من جديد‪،‬‬ ‫وذلك بتكاتف وترابط الرموز وأعضاء الرف‬ ‫والجماهر‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫طالب بدفع مستحقات تدريب القاسم‬

‫مضر يشكو الفيصلي للجنة ااحتراف‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫رئيس ناد‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫تقدمت إدارة نادي مر بخطاب‬ ‫شكوى للجنة ااحراف ي ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم ضد إدارة‬ ‫نــادي الفيصي تطالبها بدفع‬ ‫مبلغ ‪ 125‬ألف ريال تمثل قيمة‬ ‫مستحقات بدل تدريب حارس مرمى‬ ‫فريق فئة الشباب السابق محمد القاسم‬ ‫(‪ 20‬عاماً)‪ ،‬الذي وقع عقدا ً احرافيا ً للعب‬ ‫ي صفوف اأخر ي فرة التسجيل الثانية‬ ‫من اموسم اماي‪.‬‬ ‫وأوضح اأمن العام لنادي مر‬ ‫حسن العنكي‪ ،‬لـ «الرق»‪« :‬أن إدارة‬ ‫ناديه خاطبت إدارة الفيصي عدة مرات‬

‫خال اأربعة أشهر اماضية ووعدوا‬ ‫بالدفع خال أيام منذ آخر مخاطبة معهم‬ ‫قبل نحو شهرين‪ ،‬ولكنهم لم يستلموا أي‬ ‫يء حتى اآن»‪ ،‬وقال‪« :‬ترددنا وتأخرنا‬ ‫ي مخاطبة لجنة ااحراف عدة مرات‬ ‫بسبب العاقة الجيدة التي تربطنا كنادٍ‬ ‫برئيس مجلس إدارة الفيصي فهد امدلج‪،‬‬ ‫ولكن حاجة النادي للمبلغ ي هذه الفرة‬ ‫اضطرتنا لرفع الشكوى»‪ ،‬مطالبا ً لجنة‬ ‫ااحــراف بحماية حقوق اأندية من‬ ‫اأندية امحرفة التي تخطف الاعبن‬ ‫الهواة وتتأخر ي دفع ورف حقوقهم‪،‬‬ ‫من خال إصدار قرار منع اأندية من‬ ‫تسجيل أي اعب إا بعد إنهاء مستحقات‬ ‫اأندية اأخرى‪.‬‬

‫محمد قاسم‬


‫القروني يتفقد مواهب القنفذة ويقترح استحداث دوري للمراكز‬ ‫القنفذة ‪ -‬أحمد الناري‬ ‫زار م�درب امنتخ�ب الس�عودي اأومبي لك�رة الق�دم‪ ،‬الوطني خالد‬ ‫القروني نادي التس�امح ي محافظة القنف�ذة أمس اأول ضمن جولة‬ ‫تفقد خالها ماعب امحافظة بهدف التعرف عى مواهب اأندية برفقة‬ ‫مساعده أحمد الغنيمان وإداري نادي الهال لدرجة الناشئن عي البخيت‪.‬‬ ‫وكان ي اس�تقباله رئيس نادي التس�امح محم�د امجدوعي الذي أظهر‬

‫رياضـة‬

‫دور أندي�ة امحافظة ي اكتش�اف عدد كبر من امواه�ب التي دعمت اأندية‬ ‫وامنتخب�ات الوطني�ة ي مختل�ف األعاب‪ ،‬منوه�ا باهتمام نادي التس�امح‬ ‫بالفئات السنية سواء ي كرة القدم أو ي األعاب اأخرى‪ ،‬مشرا إى أن فريقي‬ ‫درجتي الناش�ئن والشباب ي النادي كانا قريبن ووصا إى امباراة النهائية‬ ‫للصعود للممتاز‪ ،‬كما حقق الفريق اأول بطولة منطقة مكة امكرمة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أبدى القروني إعجابه بمنش�آت نادي التس�امح التي تضم‬ ‫صالة بناء اأجس�ام‪ ،‬والكاراتيه والتنس‪ ،‬ومسبحا وملعبا لكرة القدم‪ ،‬مؤكدا‬

‫أن هذه امنشآت تمثل نقطة انطاق جديدة نحو امستقبل‪ ،‬واقرح عى إدارة‬ ‫النادي استحداث دوري للمراكز والتعاون مع اأكاديمية السعودية للتدريب‬ ‫ودع�م الفريق باعبن من مختلف اأعمار الس�نية‪ ،‬إضاف�ة إى التعاون مع‬ ‫اأندية بما يحقق اأهداف التي رسمتها اإدارة‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬حر القروني والوفد امرافق له امباراة النهائية لبطولة النسيم‬ ‫الس�نية مواليد ‪1415‬ه�� التي أقيمت ي مركز حي جن�وب القنفذة وانتهت‬ ‫بفوز الخالدية عى الحبيل بهدفن دون مقابل‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫من إحدى مباريات الدوري اممتاز لكرة اليد (الرق)‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬ ‫وج�ه ااتحاد الس�عودي لكرة اليد أندية ال�دوري اممتاز برعة‬ ‫تس�جيل الاعبن اأجانب حتى يتس�نى له اس�تكمال اإجراءات‬ ‫الخاصة بقيدهم مبكراً‪ ،‬مش�را ً إى أن مش�اركة الاعبن اأجانب‬ ‫م�ع اأندية تتطلب الرفع لاتحادين الدوي واآس�يوي لكرة اليد‬ ‫ومن ثم انتظار وقت طويل حتى صدور اموافقات الازمة‪.‬‬ ‫وحدد اتحاد اليد ي خطاب إلحاقي بعثه لأندية ال� ‪ 24‬من أغس�طس‬ ‫امقب�ل موع�دا ً لبداية الفرة اأوى لتس�جيل الاعبن اأجان�ب‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫اأندي�ة عن�د التعاقد م�ع الاعبن اأجان�ب بموافاتها بص�ورة لجواز‬ ‫الاع�ب ومدة العقد «صورة م�ن العقد اموقع مع الاعب‪ ،‬واس�م آخر‬ ‫نادي ش�ارك فيه الاعب‪ ،‬واس�م ااتحاد التابع له‪ ،‬ونوع طلب التعاقد‬ ‫م�ع الاعب «محدود أو غر محدود‪ ،‬وقس�يمة اإيداع لاتحاد التابع له‬ ‫الاعب وقس�يمة اإيداع لاتحاد الدوي أو ااتحاد اآس�يوي‪ ،‬وإرس�ال‬ ‫ذلك بصورة عاجلة عى إيميل ااتحاد السعودي لكرة اليد‪.‬‬ ‫وش�دد ااتحاد عى أن�ه ا يتحمل أي مس�ؤولية ي تأخر اموافقة‬ ‫عى تس�جيل الاعب بامش�اركة مع النادي ي حالة عدم إرسال اأوراق‬ ‫امطلوب�ة من اأندية كامل�ة‪ ،‬مؤكدا ً أنه لن يلتف�ت أي طلب غر كامل‬ ‫البيانات امطلوبة‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أعل�ن اتح�اد اليد الرنام�ج الكام�ل لبط�وات امملكة‬ ‫للدرجات الثاث اأدوار التمهيدية والنهائية (ثانية‪ ،‬ش�باب‪ ،‬ناش�ئن)‬ ‫للموسم الرياي الجديد‪ ،‬حيث تنطلق اأدوار التمهيدية لبطولة امملكة‬ ‫لدرجة الناش�ئن ي الس�ادس من ربيع اآخر امقب�ل‪ ،‬وتلعب البطولة‬ ‫بنظام خروج امغلوب وصعود ثمانية أندية إى اأدوار النهائية‪ ،‬عى أن‬ ‫تبدأ اأدوار النهائية لنفس البطولة ي ال� ‪ 26‬من نفس الشهر‪ ،‬وتنطلق‬ ‫اأدوار التمهيدي�ة لبطولة امملكة لدرجة الش�باب الت�ي تقام بطريقة‬ ‫خ�روج امغلوب وصعود ثمانية أندية إى اأدوار النهائية ي ال� ‪ 13‬من‬ ‫ربيع اآخر امقب�ل‪ ،‬وتلعب اأدوار النهائية ي ال� ‪ 15‬من جمادى اأوى‬ ‫امقبل‪ ،‬وتبدأ اأدوار التمهيدية لبطولة امملكة للدرجة الثانية ي ال� ‪20‬‬ ‫من ربيع اآخر امقبل وتلعب بطريقة خروج امغلوب وصعود سبعة أو‬ ‫ثمانية أندية إى اأدوار النهائية‪ ،‬عى أن تلعب اأدوار النهائية ي الثاني‬ ‫من جمادى اآخرة امقبل‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫أخضر الصاات يختبر قوته أمام نظيره الماليزي‬ ‫كواامبور ‪ -‬الرق‬ ‫يخوض امنتخب السعودي لكرة قدم‬ ‫الصاات ي الساعة الرابعة من عر‬ ‫اليوم اأحد بتوقيت ماليزيا أول تجاربه‬ ‫الودية أمام منتخب ماليزيا ي معسكره‬ ‫الذي يقيمه ي العاصمة كواامبور‪،‬‬ ‫استعدادا ً للمشاركة ي ال��دورة اآسيوية‬ ‫الرابعة للصاات امغلقة التي ستقام ي مدينة‬ ‫أنشوان بكوريا الجنوبية‪ .‬وأكد مدرب امنتخب‬ ‫السعودي امري محمد عي أن مواجهة‬ ‫ماليزيا تعتر مهمة ي امرحلة اأخرة من‬ ‫اإعداد‪ ،‬بعد اانتهاء من امراحل السابقة‪ ،‬التي‬ ‫خاض فيها امنتخب عديدا ً من امواجهات عى‬ ‫امستوى امحي‪ ،‬وامشاركة ي بطولة الصداقة‬ ‫اأوى ي تونس‪ ،‬التي حقق بطولتها‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن منتخب ماليزيا من امنتخبات امتطورة ي‬ ‫لعبة كرة قدم الصاات‪ ،‬ويملك اعبن مميزين‪،‬‬

‫كام عادل‬

‫اتحاد اليد يستعجل أندية‬ ‫الممتاز لتسجيل اأجانب‬

‫القروني متوسطا منسوبي التسامح (الرق)‬

‫عادل التويجري‬

‫جانب من تدريبات امنتخب السعودي لكرة القدم للصاات‬ ‫وقال‪ :‬نتحدث عن منتخب يملك دوري قوي‬ ‫ومحرفا ً أكثر من ‪ 12‬موسماً‪ ،‬وهذا دليل عى‬ ‫قوته‪ ،‬لذلك أتوقع أن نستفيد فائدة كبرة من‬ ‫هذه امواجهة‪.‬‬ ‫وك��ان اأخ��ر السعودي قد واصل‬ ‫تدريباته عر أمس ي الصالة امغلقة‬

‫بحضور رئيس لجنة األعاب كرة القدم‬ ‫بااتحاد السعودي لكرة القدم ورئيس بعثة‬ ‫امنتخب الدكتور صاح السقا ونائبه سياف‬ ‫امعاوي بمشاركة جميع الاعبن‪ ،‬وفرض‬ ‫ام��درب محمد عي ي ام��ران عى الاعبن‬ ‫تدريبات ترفيهية‪.‬‬

‫التونسي «المعالج» مساعد ًا لمدرب الخليج‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫تعاق�دت إدارة ن�ادي الخليج م�ع امدرب‬ ‫التوني‪ ،‬محمد عي امعالج‪ ،‬للعمل مساعدا ً‬ ‫مدرب الفريق اأول لكرة القدم سمر هال‬ ‫الذي حل بديا عن امدرب امري السابق‬ ‫أيم�ن رجب ي قيادة الفريق ي دوري ركاء‬ ‫أندية الدرجة اأوى للمحرفن ي اموس�م امقبل‪.‬‬ ‫وس�بق للمعالج أن عمل مس�اعدا مدرب منتخب‬ ‫امملكة للشباب ومدربا ً للياقة البدنية قبل عامن‪،‬‬ ‫كما درب عدة أندية محلية أبرزها الرائد‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئيس النادي وام�رف العام عى‬

‫ُمغ ّيبة!‬

‫فوزي الباشا‬ ‫اللعبة فوزي الباش�ا أن إدارة ناديه تعمل بجدية‬

‫من�ذ وقت باك�ر للتعاق�د مع اعب�ن محلين ي‬ ‫امراك�ز التي يحتاجها مدرب الفريق‪ ،‬مش�را أن‬ ‫اإدارة بص�دد ضم ع�دد من الاعب�ن‪ ،‬بتوصية‬ ‫خاصة من امدرب الجدي�د هال وإداري الفريق‬ ‫حس�ن الص�ادق»‪ ،‬مؤك�دا ً «أن هن�اك تغيرات‬ ‫متوقع�ة لبع�ض مه�ام أعض�اء مجل�س إدارة‬ ‫النادي‪ ،‬وخاصة فيما يتعلق بفرق كرة القدم»‪.‬‬ ‫يشار اى أن الفريق اأول بنادي الخليج كان‬ ‫قريبا ً من التأهل إى الدوري اممتاز هذا اموس�م‪،‬‬ ‫وخاض الدورة الثاثية للصعود إى جانب فريقي‬ ‫النهضة والرياض التي ش�هدت صعود اأول بعد‬ ‫غياب دام عرين عاما‪.‬‬

‫هال‪ :‬ا أخشى الفشل ‪ ..‬وانتظروني في الموسم الجديد‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬ ‫اعرف م�درب الفري�ق اأول لك�رة الق�دم ي نادي‬ ‫الخليج‪ ،‬الوطني س�مر ه�ال‪ ،‬بصعوب�ة مهمته ي‬ ‫اموس�م امقب�ل وتحدي�دا دوري ركاء أندية الدرجة‬ ‫اأوى للمحرف�ن ال�ذي وصف�ه بالطويل والش�اق‪،‬‬ ‫بيد أنه أبدى ي الوقت نفس�ه ثقت�ه وتفاؤله بتحقيق‬ ‫النتائ�ج الت�ي يتطل�ع إليه�ا جمي�ع الخلجاوي�ن‪ ،‬وق�ال‬ ‫ل�»ال�رق»‪ :‬لس�ت غريبا ع�ى الخليج أو تدريب�ه‪ ،‬وكنت‬ ‫مدربا للفريق اأومبي‪ ،‬وعملت مساعد مدرب لثاثة مدربن‬ ‫تعاقب�وا ع�ى الفري�ق اأول وهم س�مر الس�ليمي وخالد‬ ‫امرزوق والرتغاي فورتيغا‪ ،‬وقدت الفريق ي الدورة الثانية‬ ‫بعد إقالة امدرب س�مر الس�ليمي»‪ .‬واعتر هال أن قبوله‬ ‫مهمة تدريب الفريق الخلجاوي تمثل له تحديا كبرا إثبات‬ ‫نفس�ه والتأكيد عى أن ام�درب الوطني ا يق�ل كفاءة عن‬ ‫نظره اأجنبي‪ ،‬مشددا عى أنه لم يوافق عى تدريب الفريق‬

‫إا لقناعته وثقته ي أنه س�يحقق النتائ�ج امأمولة‪ ،‬رافضا‬ ‫وص�ف تدريب الخلي�ج ب�»بامغام�رة»‪ ،‬وأوضح‪ :‬ا أخى‬ ‫الفشل‪ ،‬وإذا فكر كل مدرب ي اإخفاق ما وجدنا مدربن ي‬ ‫اأندية‪ ،‬مشددا عى أهمية تكاتف الجهود ومضاعفة العمل‬ ‫حت�ى يظه�ر الفريق بمس�توى يواكب تطلع�ات جماهره‬ ‫الوفية الت�ي لم تبخل علي�ه بالدعم وام�ؤازرة‪ .‬ونوه هال‬ ‫باهتمام إدارة النادي بالفري�ق اأول لكرة القدم وحرصها‬ ‫عى معالجة السلبيات وتجهيز الفريق بالصورة التي تؤهله‬ ‫للمنافسة عى الصعود ي اموسم امقبل‪ ،‬مؤكدا أنه تم وضع‬ ‫تص�ور كامل عن الفريق ي اموس�م امقب�ل‪ ،‬واإدارة أبدت‬ ‫اس�تعدادها لتدعيم صفوف الفريق باعبن حس�ب امراكز‬ ‫الت�ي يحتاجها‪ ،‬كما أش�اد بجهود الجه�از اإداري بقيادة‬ ‫حس�ن الصادق‪ ،‬مؤك�دا أن وجود الص�ادق ضمن الجهاز‬ ‫اإداري يش�كل إضافة كب�رة للفريق الخلجاوي ويس�هل‬ ‫م�ن مهمة أي م�درب يرف عى الفري�ق‪ ،‬متمنيا أن يوفق‬ ‫ي مهمته ويكون عند حسن ظن جماهر ومحبي الخليج‪.‬‬

‫• « التحالف « الرباعي ااستثماري «فشل»!‬ ‫• وهو لم يبدأ « أصا» !‬ ‫•أندية الشباب وااتحاد واأهي والنر بدأت تبحث عن « نقاقي‬ ‫الدراهم « ك ّل نا ٍد عى طريقته!‬ ‫• السبب ااستئثار بقرار « ااستثمار» وغياب التسويق‬ ‫«ا ُمتخصص» !‬ ‫• ي الهال يختلف الوضع !‬ ‫• رغم الحاجة ا ُملحّ ة لوجود « إدارة تسويق» مستقلة !‬ ‫• غياب اإدارة التسويقية « امتخصصة» ي النادي يعني بقاء‬ ‫اأمر عى ما هو عليه !‬ ‫• إذا ما أراد الهاليون فعا تحقيق ما يريدونه فعليهم امسارعة‬ ‫بإنشاء هذه اإدارة‪.‬‬ ‫• تماما كبقية اإدارات !‬ ‫• اأسبقية للهال أنه «اأغى» و «اأغنى»!‬ ‫• إدارة التسويق ستكون هي النواة الحقيقية مرحلة‬ ‫«الخصخصة» !‬ ‫• التكتات ستفشل !‬ ‫• أتذ ّكر حديث رئيس ااتحاد حول « التكتّل»!‬ ‫• قال حينها « كلمة رف» ستكون مُلزمة !‬ ‫• بينما الواقع يقول « طارت» !‬ ‫• لن « تتحالف» اأندية ي عقودها !‬ ‫• أنها «تختلف» تماما !‬ ‫• وأن كاً منها يعتقد أنه « اأول « !‬ ‫• امؤرات تؤكد أن «ااستعمار» ما زال يح ّل مكان «ااستثمار» !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفشار كيف هو حال إدارات التسويق!‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (مُغيّبة) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫محسن الوطني يُ ِ‬ ‫وقع للعروبة‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫نجح�ت إدارة نادي العروبة برئاس�ة‬ ‫مري�ح امري�ح ي التعاق�د م�ع اعب‬ ‫ن�ادي الوطن�ي محمد محس�ن (‪24‬‬ ‫عام�اً) لتدعي�م خ�ط وس�ط الفريق‬ ‫اأول لك�رة الق�دم ي اموس�م امقبل‪،‬‬ ‫دون الكش�ف عن م�دة وقيم�ة العقد‪ ،‬كما‬ ‫جدَدت اإدارة عق�د الاعب عايض الجوني‬ ‫(‪ 25‬عام�اً) موس�م آخر بعدما اس�تقطبته‬ ‫من نادي الصقور ي اموسم اماي‪ ،‬وأسهم‬ ‫م�ع زمائ�ه ي صع�ود الفري�ق إى دوري‬ ‫عبداللطيف جميل للمحرفن‪.‬‬ ‫وتمت مراس�م التوقي�ع ي مدينة تبوك‬ ‫بحضور مسؤول ااحراف ي نادي العروبة‬ ‫يار امريحيل‪.‬‬

‫امريحيل يقدم قميص العروبة محسن‬


‫اأرجنتين َت ُد ُك جواتيماا برباعية‪ ..‬وميسي يتخطى مارادونا‬ ‫جواتيماا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫حققت اأرجنتن ف��وزا ً كبرا ً عى مضيفتها‬ ‫جواتيماا ‪4-‬صفر ي مباراة دولية ودية ي كرة‬ ‫القدم بفضل تألق نجمها ليونيل ميي صاحب‬ ‫ثاثية سمحت له تخطي اأسطورة دييجو مارادونا ي‬ ‫ائحة أبرز مسجي امنتخب‪ .‬ورفع ميي (‪ 25‬عاماً)‬

‫رياضـة‬

‫رصيده إى ‪ 35‬هدفا ً مع «البي سيليستي»‪ ،‬بفارق هدف‬ ‫عن مارادونا بطل العام ‪ .1986‬وا يزال ميي بعيدا ً‬ ‫عن الرقم القياي الذي يحمله غابريال باتيستوتا مع ‪56‬‬ ‫هدفاً‪ ،‬كما أنه عادل رقم امهاجم امعتزل هرنان كريسبو‪.‬‬ ‫واختر ميي‪ ،‬أفضل اعب ي العالم ي اأعوام‬ ‫اأربعة اماضية‪ ،‬هدافا ً للدوري اإسباني مع ‪ 46‬هدفا ً‬ ‫مع ناديه برشلونة حامل اللقب‪ .‬وعاد ميي إى تشكيلة‬

‫باده بعد مشاركته احتياطيا ً ي تصفيات كأس العالم‬ ‫‪ 2014‬اأسبوع اماي‪ ،‬إثر إصابة عضلية لحقت به‬ ‫مع فريقه اإسباني‪ .‬وبكر ميي بافتتاح التسجيل من‬ ‫تسديدة يسارية جميلة من خارج امنطقة عجز الحارس‬ ‫ريكاردو خريز عن صدها (‪ .)15‬وسيطر امضيف عى‬ ‫امباراة‪ ،‬فلعب ميي دور اممرر لزميله أغوستو فرنانديز‬ ‫الذي أضاف الهدف الثاني (‪.)35‬‬

‫‪26‬‬

‫وقبل انتهاء الشوط اأول بخمس دقائق‪ ،‬صال‬ ‫ميي وجال ي امنطقة فلم يجد إلياس فاسكيز سبيا‬ ‫سوى عرقلته‪ ،‬فرجم بنفسه ركلة الجزاء ي الشباك‪.‬‬ ‫وحطم ميي رقم مارادونا بعد ‪ 3‬دقائق عى بداية‬ ‫الشوط الثاني من مسافة قريبة داخل امنطقة‪ ،‬لتنتهي‬ ‫مباراة من طرف واحد مصلحة فريق امدرب اليخاندرو‬ ‫سابيا‪.‬‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 16‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫إسبانيا تواجه تحدي اأوروجواي‪ ..‬وإيطاليا أمام المكسيك‬ ‫ريو دي جانرو ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تفتتح إسبانيا بطلة أوروبا والعالم مشوارها‬ ‫ي كأس القارات بالرازيل ‪ 2013‬لكرة القدم‬ ‫بمواجهة اأوروج��واي بطلة أمريكا الجنوبية‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬ضمن امجموعة الثانية ي ريسيفي‪.‬‬ ‫وتعتر إسبانيا مرشحة قوية لخطف اللقب أول‬ ‫مرة بعد تتويجها بكأس أوروبا ‪ 2008‬و‪ 2012‬وكأس‬ ‫العالم ‪ ،2010‬ويعتمد مدربها فيسنتي دل بوسكي عى‬ ‫نخبة اعبي برشلونة وريال مدريد‪.‬‬ ‫وتبحث إسبانيا عن تعويض خروجها من نصف‬ ‫نهائي نسخة ‪ 2009‬أمام الوايات امتحدة ‪2-‬صفر‬ ‫عندما ح َلت ثالثة‪ .‬والتقى امنتخبان آخر مرة وديا ً ي‬ ‫فراير اماي ي الدوحة عندما سجَ ل بيدرو هدفن وقاد‬ ‫«ا فوريا روخا» إى الفوز ‪ ،1-3‬علما ً بأن اأوروجواي‬ ‫لم ُ‬ ‫تفز عى إسبانيا ي ست مواجهات تنافسية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وعلق سانتي كازورا اعب وسط إسبانيا‪« :‬ستكون‬ ‫مباراة مختلفة عن تلك التي خضناها قبل عدة أشهر‪.‬‬ ‫من الصعب الفوز عليهم وهم فريق خطر ي الهواء»‪.‬‬ ‫إسبانيا لم تخر ي آخر ‪ 21‬مباراة منذ مواجهتها‬ ‫مع إنجلرا عام ‪ ،2011‬أما خسارتها اأخرة ي بطولة‬ ‫رسمية فتعود إى مونديال ‪ 2010‬الذي أحرزت لقبه‬ ‫أمام سويرا ‪1-‬صفر ي الدور اأول‪.‬‬ ‫أما اأوروجواي بطلة العالم ‪ 1930‬و‪ ،1950‬فلم‬ ‫تعد تلك القوة الضاربة التي حلت رابعة ي مونديال‬ ‫‪ ،2010‬وهي تعاني ي تصفيات مونديال ‪ ،2014‬حيث‬ ‫تحتل امركز الخامس ي مجموعة أمريكا الجنوبية‬ ‫اموحدة‪ ،‬ما يعني إمكانية خوضها املحق مع خامس‬ ‫قارة آسيا‪ .‬ومنذ إحرازها كوبا أمريكا ‪ ،2011‬خاضت‬ ‫اأوروجواي ‪ 15‬مباراة‪ ،‬ففازت آخر مرتن أمام فنزويا‬ ‫وفرنسا‪ ،‬لكن قبل ذلك تعادلت ست مرات وخرت أربع‬ ‫مرات‪ ،‬بينها خسارات مُذلة أمام بوليفيا وكولومبيا‬ ‫وتشيي ي تصفيات كأس العالم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬سيفتقد دل بوسكي لاعب الوسط‬ ‫تشابي ألونسو ا ُمصاب‪ ،‬ليعوِل عى خاي مارتينيز امتألق‬ ‫مع بايرن ميونيخ اأماني بطل أوروبا‪.‬‬ ‫وستركز اأنظار معرفة هوية الحارس بن‬

‫قال ن�ادي أومبيك لي�ون الذي ينافس‬ ‫ي دوري الدرج�ة اأوى الفرني لكرة‬ ‫القدم إن فريق ساوثامبتون اإنجليزي‬ ‫ض�م امداف�ع الكرواتي دي�ان لوفرين‬ ‫ي صفقة تق�در مبدئيا بثمانية ماين‬ ‫يورو (‪ 10.67‬مليون دوار)‪.‬‬ ‫وواف�ق لوفرين عى عقد مدة أربع س�نوات‬ ‫مع النادي الذي ينافس ي الدوري اإنجليزي‬ ‫اممت�از ويمك�ن أن تزي�د قيم�ة الصفقة ي‬ ‫النهاي�ة لتبلغ عرة ماين ي�ورو إذا ما تم‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫كيزويك ُ‬ ‫يخلف هيلوود‬ ‫في رئاسة أرسنال‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫انسحب بير هيلوود رئيس نادي أرسنال اإنجليزي من‬ ‫مجلس إدارته ي خطوة متوقعة‪ ،‬بعد اأزمة القلبية التي عانى‬ ‫منها العام اماي‪ ،‬وسيتسلم مهام النادي اللندني بدا ً منه‬ ‫السر تشيبس كيزويك‪ .‬ويأتي رحيل هيلوود «‪ 77‬عاماً» بعد‬ ‫فرة أسطورية لعائلته مع فريق شمال لندن استمرت ‪ 86‬سنة‬ ‫«منذ ‪ .»1927‬وكان هيلوود قد خلف عام ‪ 1982‬والده دنيس الذي‬ ‫ترأس النادي خلفا ً لوالده السر صامويل‪.‬‬ ‫وقال هيلوود موقع النادي الرسمي‪« :‬كان قرارا ً صعبا ً أن‬ ‫أرسنال جزء كبر من حياتي‪ ،‬صحيحٌ أن صحتي قد تحسنت‪ ،‬لكني‬ ‫رأيت أن وقت الرحيل قد حان‪ .‬أود أن أشكر مالك الحصص الكرى‬ ‫ستان كرونكي‪ ،‬كما أعلم أن السر تشيبس هو الشخص امناسب‬ ‫لقيادة النادي»‪ .‬وانضم هيلوود إى مجلس إدارة امدفعجية عام‬ ‫‪ ،1962‬عندما أصبح والده رئيسا ً للنادي‪ .‬ومنذ ذاك الوقت كان‬ ‫عنرا ً رئيسا ً ي القرارات الكرى ي النادي‪ ،‬وبينها اانتقال من‬ ‫ملعب هايري إى اإمارات‪.‬‬ ‫أما كيزويك «‪ 73‬عاماً»‪ ،‬فهو عضو ي مجلس اإدارة منذ ‪،2005‬‬ ‫ورئيس سابق مرف هامروس‪ ،‬ومدير مرف إنجلرا‪.‬‬ ‫وسيعمل تشيبس مع امدير التنفيذي إيفان جازيديس‪.‬‬

‫من تدريبات امنتخب اإسباني‬ ‫فيكتور فالديس حارس برشلونة وإيكر كاسياس الذي‬ ‫أبعده الرتغاي جوزيه مورينيو عن مباريات ريال‬ ‫اموسم اماي رغم تعافيه من إصابة ي يده‪.‬‬ ‫وباإضافة إى هوية الحارس‪ ،‬يبقى السؤال الدائم‬ ‫مع صاحب الشاربن العريضن‪ ،‬وهو اعتماد مهاجم‬ ‫ريح أو اللجوء إى نصف امهاجم سيسك فابريجاس‪.‬‬ ‫وصحيح أن إسبانيا هي امنتخب امرعب راهنا ً‬ ‫ي العالم‪ ،‬إا أن اأوروجواي تضم ي صفوفها الثنائي‬ ‫الهجومي الرهيب أدينسون كافاني ولويس سواريز‬ ‫امطارد من أبرز اأندية اأوروبية‪ ،‬باإضافة إى امخرم‬ ‫دييجو فوران‪.‬‬ ‫امكسيك وإيطاليا‬ ‫وي ريو دي جانرو‪ ،‬تستهل إيطاليا وصيفة بطلة‬

‫لوفرين من ليون إلى ساوثامبتون‬ ‫باريس ‪ -‬رويرز‬

‫ميي يقود هجمة أرجنتينية عى مرمى غواتيماا‬

‫(أ ف ب)‬

‫إضافة امكافآت التي سيحصل عليها الاعب‪.‬‬ ‫وق�ال الاعب البالغ من العمر ‪ 23‬عاما ً‬ ‫موقع ساوثامبتون عى اإنرنت «عقب ثاث‬ ‫س�نوات ونصف الس�نة أمضيتها ي فرنس�ا‬ ‫كان حلم�ا ً بالنس�بة ي أن ألع�ب ي الدوري‬ ‫اإنجليزي اممتاز‪».‬‬ ‫وخ�اض لوفرين ‪ 102‬مباراة مع ليون‬ ‫عق�ب رحيله ع�ن دينام�و زغ�رب ي يناير‬ ‫‪ .2010‬وس�اعد الاع�ب لي�ون ع�ى الفوز‬ ‫بكأس فرنس�ا اموسم اماي وأنهى الدوري‬ ‫ي امركز الثالث ليتأهل للعب ي دوري أبطال‬ ‫أوروبا‪.‬‬

‫أوروبا ‪ ،2012‬مشوارها بلقاء امكسيك بعد تعثرهما ي‬ ‫مبارياتهما اأخرة‪.‬‬ ‫إيطاليا وقعت ي فخ التعادل أمام هايتي امتواضعة‬ ‫‪ 2-2‬الثاثاء اماي‪ ،‬ي مباراة اعترها مدربها تشيزاري‬ ‫برانديي «مُحرجة»‪ ،‬فيما خرجت امكسيك من مباراتها‬ ‫أمام كوستاريكا ي تصفيات امونديال تحت صافرات‬ ‫ااستهجان‪.‬‬ ‫مباراة هايتي جاءت بعد تعادل سلبي إيطاليا مع‬ ‫تشيكيا ي تصفيات كأس العالم‪ ،‬لكن وضع امكسيك‬ ‫أكثر حرجاً‪ ،‬إذ تعادلت خمس مرات من ست مباريات ي‬ ‫الدور النهائي من تصفيات منطقة كونكاكاف‪ ،‬ما رفع‬ ‫اأصوات امطالبة بإقالة امدرب خوسيه دي ا توري‪.‬‬ ‫وتحتل امكسيك امركز الثالث بفارق نقطة عن‬

‫هندوراس التي لعبت مباراة أقل‪ ،‬ما يضعها ي موقف‬ ‫حرج للتأهل إى مونديال الرازيل ‪ ،2014‬وربما الغياب‬ ‫أول مرة منذ ‪ 1990‬عندما حُ رمت امشاركة بسبب الزج‬ ‫باعب فوق السن خال بطولة للشباب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وخرت إيطاليا أمام امكسيك ‪ 2-1‬وديا ي‬ ‫بروكسل عام ‪ ،2011‬وكانت أول مرة يخر فيها‬ ‫اأزوري أمام خصمه ي ‪ 11‬مباراة‪.‬‬ ‫وتعتر امكسيك مخرمة ي كأس القارات‪ ،‬إذ‬ ‫شاركت خمس مرات ي النسخ الثماني اماضية وتُوجت‬ ‫عى أرضها عام ‪.1999‬‬ ‫وستكون امباراة اأوى ي مسابقة رسمية عى‬ ‫ملعب ماراكانا امتجدد‪ ،‬بعد تعادل الرازيل وإنجلرا‬ ‫وديا ً ‪ 2-2‬مطلع الشهر الحاي‪.‬‬

‫إصابة بالوتيلي‪ ..‬وعودة الشعراوي‬ ‫ريو دي جانرو ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يحوم الشك حول مشاركة‬ ‫امهاجم اإيطاي ماريو بالوتيي‬ ‫ي امباراة اافتتاحية لباده‬ ‫أمام امكسيك ي كأس القارات‬ ‫‪ 2013‬لكرة القدم‪ ،‬اليوم اأحد‬ ‫ي ريو دي جانرو‪ ،‬بعد إصابة ي‬ ‫فخذه تع َرض لها خال التمارين‪،‬‬ ‫بحسب ما ذكر ااتحاد اإيطاي‪.‬‬ ‫وعانى مهاجم ميان (‪ 22‬عاما)ً‬ ‫من إصابة عضلية ي الجزء الخلفي‬ ‫من فخذه‪ ،‬خال تمارين امدرب‬ ‫تشيزاري برانديي عى ملعب جواو‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫ماريو بالوتيي‬ ‫هافيانج ي ريو دي جانرو‪.‬‬ ‫وجاء ي بيان ااتحاد‪« :‬شعر‬

‫بالوتيي باألم خال التمارين‪،‬‬ ‫فتقرر إيقاف تمرينه احرازياً»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬سيُقيِم امسؤول الطبي‬ ‫الروفيسور إنريكو كاستياتي‬ ‫الحالة اليوم»‪ .‬وكان متوقعا ً أن يقود‬ ‫بالوتيي هجوم إيطاليا ي امسابقة‬ ‫العامية التي انطلقت أمس‪.‬‬ ‫لكن التدريبات شهدت عودة‬ ‫امهاجم اآخر ستيفان الشعراوي‪،‬‬ ‫زميل بالوتيي ي ميان‪ ،‬بحسب‬ ‫ما رح طبيب الفريق‪« :‬ارتاح‬ ‫الخميس أنه كان يعاني من إجهاد‬ ‫عضي‪ .‬اآن عاد إى التمارين بشكل‬ ‫طبيعي»‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫الجامايكية براون تسقط‬ ‫في اختبار المنشطات‬ ‫كينجستون ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تناولت الجامايكية فرونيكا كامبل براون‪ ،‬بطلة العالم‬ ‫وحاملة الذهبية اأومبية مرتن ي سباق ‪ 200‬م‪ ،‬مادة‬ ‫منشطة محظورة‪ ،‬بحسب ما ذكرت صحيفة «غلينر»‬ ‫الجامايكية أمس‪ .‬وجاءت نتيجة الفحص الذي خضعت‬ ‫له براون ي ‪ 4‬مايو اماي ي لقاء جامايكا إيجابية‪ .‬وتم‬ ‫مطابقة العينة «ب» مع ااختبار اأول الذي خضعت له العداءة‬ ‫الشهرة‪.‬‬ ‫وظهر ي فحص براون مدر للبول‪ ،‬وهو دواء يساعد‬ ‫امرى الذين يعانون من تضخم اأعضاء الناتج عن تجمع‬ ‫اماء داخل الجسم عى زيادة معدل التبول‪ ،‬ويستخدمه بعض‬ ‫الرياضين كقناع إنقاص القدرة عى كشف امنشطات‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة أن ااتحاد الدوي ألعاب القوى يجب‬ ‫أن يتخذ موقفا من القضية‬ ‫مطلع اأسبوع امقبل‪.‬‬ ‫وتملك ب��راون (‪31‬‬ ‫عاما) ذهبية سباق ‪200‬‬ ‫م ي ألعاب أثينا ‪2004‬‬ ‫وبكن ‪ 2008‬وذهبية‬ ‫‪ 100‬م ي أثينا ‪2004‬‬ ‫أربع مرات‪ ،‬وذهبية ‪100‬‬ ‫م ي بطولة العالم ‪2007‬‬ ‫ي أوساكا و‪ 200‬م ي‬ ‫بطولة العالم ‪ 2011‬ي‬ ‫فرونيكا براون‬ ‫دايغو‪.‬‬

‫طريقة الحل‬ ‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬يطلق راحهما (م)‬ ‫‪ - 1‬فتاة بكر – عاصمة أوروبية (م)‬ ‫‪ - 2‬ي الفم (م) _ شديد العداوة (م)‬ ‫‪ - 2‬فرعون وحد قطري مر(م) ‪ -‬وبخ وام (م)‬ ‫‪ - 3‬تجدها ي (تستسرون) (م) – مدينة بفلسطن(م) ‪ - 3‬طراوة (م) – صحبة ورد (م)‬ ‫‪ - 4‬قمرة بالسفينة (م) ‪ -‬عضو الكام (م)‬ ‫‪ - 4‬عالم ي ااجتماع (م)‬ ‫‪ - 5‬ربط بالساسل (م)‬ ‫‪ - 5‬كوميدي مري راحل (م)‬ ‫‪ - 6‬شتم – مرة – إنرنت (م)‬ ‫‪ - 6‬مشن – ضمر الغائبة‬ ‫‪ - 7‬يوبخ ويزجر – الطرق وامناهج (م)‬ ‫‪ - 7‬مكان ممارسة الرياضة(م) ‪ -‬جعبة السهام (م)‬ ‫‪ - 8‬جمع بقرة (م) – عاصمة أوروبية (م)‬ ‫‪ - 8‬تآلف واتفاق – ندماء ومؤانسون‬ ‫‪( - 9‬أرى) مجزوم – تجدها ي (هانيبال)‬ ‫‪ - 9‬خادم الكعبة (م) – ناحت (م)‬ ‫‪ - 10‬إثارة الريح (م) – مؤلف روي (م)‬ ‫‪ - 10‬شاعر مهجري (م)‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫(أ ف ب)‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اعب سعودي لعب لأهلي ثم النصر‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫عبد الله مادو – عمر هو�ساوي – �سد – ال�سه�وي – البي�سي‬ ‫– عبده عطيف – يو�سف خمي�س – حمد نور – الزبيدي –‬ ‫الر�سيدي – ط�ل ع�سري – فهد اليامي – ال�سعران – الراهب‬ ‫– اإيفرتون – العنزي –ال�سمري – اأمن فتيني‬ ‫الحل السابق ‪ :‬مراكش‬


‫أخيرة‬

‫اأحد ‪ 7‬شعبان ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 16‬يونيو ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )560‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫«غالين علينا»‪« ..‬فيلم» للتوعية المرورية على‬ ‫«يوتيوب» يجذب ‪ 38.373‬مشاهد ًا في يومين‬

‫نفير عام‬ ‫دون ساح !‬

‫اأﺣﺴاء ‪ -‬ﻋيى الﱪاهيﻢ‬

‫محمد علي البريدي‬

‫لقطة أحد مشاهد الفيلم‬ ‫ورئيس امجلس البلدي ي اأحس�اء‬ ‫ناهض محم�د الجر‪ ،‬وأم�ن إدارة‬

‫الربية والتعليم ي اأحساء الدكتور‬ ‫أحمد البوعي‪ ،‬ورجل اأعمال ناجي‬

‫كاريكاتير اأخيرة ‪-‬‬ ‫أمن‬ ‫أمن الغامدي‬

‫التس ُتر المعلوماتي يعود إلى الواجهة بعد اكتشاف مراقبة اإنترنت‬ ‫إخفاء اأثر ومحو امعلومات وإرسال رسائل تُمحى‬

‫تلقائي�اً‪ ،‬كل هذه اأمور كان يمكن أن يعترها مس�تخدم‬ ‫اإنرن�ت الع�ادي خوفا ً أو وسواس�اً‪ ،‬ولكن الكش�ف عن‬ ‫برنامج بريزم مراقبة ش�بكة اإنرن�ت ي الوﻻيات امتحدة‬

‫أﺑﻞ ﺗﺪرس إﻃﻼق ﻫﺎﺗﻒ آﻳﻔﻮن ﺑﺸﺎﺷﺎت أﻛﺒﺮ‬ ‫تﺪرس أبﻞ‪ ،‬ﺧﻼل الﻌام اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣروﻋا ً ﻹﻃﻼق أﺟﻬﺰة آﻳﻔون ذات ﺷاﺷات أﻛﱪ‪ ،‬وﻧﻤوذج أرﺧﺺ ﻣﺼﻨوع‬ ‫ﻣﻦ الﺒﻼﺳﺘيﻚ‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤا ﴏﺣﺖ ﻣﺼادر ﺳﻠﺴﻠﺔ الﺘورﻳﺪ اﻵﺳيوﻳﺔ‬

‫اﺿاﻓات ﻣﺘﻨوﻋﺔ‬

‫أبل تشعر بالضﻐط بسبب هيمنة سامسونﻎ عى السوق بمجموعتها الواسعة من الهواتف الذكية وأجهزة‬ ‫فابلت التي تجمع ما بن مواصفات الهاتف الذكي وميزات الكمبيوتر اللوحي‬

‫آﻳﻔون ﻣﻦ الﺒﻼﺳﺘيﻚ‬

‫سيباع عى اأغلب بسعر‬ ‫‪ 99‬دوﻻراً‪ .‬يبلﻎ حجمه‬ ‫حجم جهاز آيفون ‪ 5‬الحاﱄ‪.‬‬ ‫متوافر بﺄلوان متعددة‪ ،‬مثل‬ ‫جهاز آيبود‬

‫آيباد ميني‬ ‫بحجم متناسب‬

‫قد يتوافر بﺄحجام متعددة‪.‬‬ ‫أبل تقوم حاليا ً باختبار‬ ‫شاشات لنموذجن‬

‫ﻣﻠﻢ‬ ‫‪101‬‬ ‫‪.6‬‬

‫ﻣﻠﻢ‬ ‫‪119‬‬ ‫‪.4‬‬

‫ﻣﻠﻢ‬ ‫‪144‬‬ ‫‪.8‬‬

‫امصدر‪Wire agencies, Apple :‬‬

‫آﻳﻔون أﻓﻀﻞ وأﻛﱪ‬ ‫آﻳﻔون ‪5S‬‬

‫قالت الجمعية الفلكية ي جدة إن قمر ش�هر شعبان يصل‬ ‫مرحل�ة الربي�ع اأول الي�وم اأحد‪ ،‬حيث س�يكون نصفه‬ ‫مض�ا ًء بنور الش�مس‪ ،‬وعى الرغم من ذلك فهو ﻻ يس�مى‬ ‫النصف‪ ،‬وإنما الربيع‪ ،‬أنه قطع ربع امسافة بمداره حول‬ ‫اأرض‪.‬‬ ‫وذك�رت «الجمعي�ة» أن القمر س�وف يرق ي الس�اعة الثانية‬ ‫عرة ظهرا ً تقريباً‪ ،‬حس�ب التوقيت امحي‪ ،‬ويرتفع ي الس�ماء‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬ويمكن رؤيت�ه بالعن امجردة خال س�اعات ما بعد‬ ‫الظهر‪ ،‬ويصل أعى نقطة ي السماء عند حواﱄ الساعة السادسة‬ ‫مس�اءً‪ .‬وأوضح�ت أنه بعد غروب الش�مس يرص�د القمر عاليا ً‬ ‫ي قبة الس�ماء‪ ،‬ويص�ل لحظة الربيع اأول عند الس�اعة ‪8:24‬‬ ‫مس�ا ًء بتوقيت مكة امكرمة‪ ،‬ويكون نصفه مضاءً‪ ،‬وهو الجانب‬ ‫النه�اري‪ ،‬والنصف اآخر مﻐمورا ً ي الظام‪ ،‬ويظل مش�اهدا ً ي‬ ‫السماء إى أن يﻐرب عند منتصف الليل‪.‬‬

‫تيكابو ‪ -‬الرق‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫واﺷﻨطﻦ ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣحﻤﺪ الﻨغيﺺ‬

‫«جوجل» تكشف عن مناطيد‬ ‫توفر خدمة اإنترنت‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫• الﺘﻠكؤ الﺪوي هو الذي ﺟﻌﻞ هيئﺔ ﻋﻠﻤاء اﻤﺴ�ﻠﻤن‬ ‫تﻌﻠﻦ الجﻬاد ي ﺳورﻳا‪ ،‬وهي إﺷارة ﻤﻦ ﻳحﺴﻦ االﺘﻘاط‬ ‫ﻛي ﻳﻌرف أن اأﻣور قﺪ بﻠغﺖ ﻣﺪاها ﻣع بشار‪ ،‬وأﻧﻨا بحق‬ ‫لﻢ ﻧﻌﺪ ﻧحﺘﻤﻞ ﻛﻌرب وﻣﺴ�ﻠﻤن وﺟود هذا الﻘاتﻞ بيﻨﻨا‪،‬‬ ‫وأن ﻋﻠيه أن ﻳرﺣﻞ ﻣثﻠه ﻣثﻞ غره وا ﻛراﻣﺔ‪.‬‬ ‫• إﻋﻼن الجﻬاد ﻋى بش�ار وﺣﻠﻔائه الطائﻔين ﻣﻦ ﻣر‬ ‫تحﺪﻳ�ﺪاً؛ ه�و الﻌﻼﻣﺔ الﻔارقﺔ ﻤجيء ﻋ�ر آﺧر ﻳخﺘﻠف‬ ‫تﻤاﻣ�ا ً ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣا ﻋﻬﺪﻧاه وتﻌاﻳش�ﻨا ﻣﻌ�ه‪ ،‬وﻣا لﻢ ﻳُﺪﻋﻢ‬ ‫الﺴورﻳون باأﺳ�ﻠحﺔ الﺘي ﻳﺴﺘطيﻌون بﻬا الخﻼص ﻣﻦ‬ ‫هذا الطاغيﺔ وأﻋواﻧه ﻓﺴ�ﻨغرق ﺟﻤيﻌا ً ي ﺣروب ﻃاﺣﻨﺔ‬ ‫وﻃائﻔيﺔ تغر وﺟه اﻤﻨطﻘﺔ ﻛاﻣﻼً وإى اأبﺪ‪.‬‬ ‫• الخطيئﺔ الكﱪى أﻧه لﻢ ﻳﺘﻢ الﺘﻌاﻣﻞ ﻣع الﺴ�ورﻳن ﻣﻨذ‬ ‫الﺒﺪاﻳﺔ ﻛث�وار ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ أن ﻳﺘخﻠﺼ�وا ﻣﻦ ﻃاغيﺔ؛ لكﻦ‬ ‫الﻌك�س هو الذي ﺣﺼﻞ وأدى إى هذه اﻤأﺳ�اة ﺣيﻨﻤا تﻢ‬ ‫الﺘﻌاﻣ�ﻞ ﻣع بش�ار ﻛحاﻛ�ﻢ ﻣﻘﺪس ا ﻳﺼ�ح ﺧﻠﻌه وا‬ ‫تﻨحيﺘه وهذه هي الﻨﺘيجﺔ‪.‬‬ ‫• وصﻠﻨ�ا إى ﻛﻠﻤ�ﺔ الﻔﺼ�ﻞ واأداة اأﺧ�رة الﺘ�ي تﺰلﺰل‬ ‫ﻋ�روش الطغي�ان وتﻘﻠﺒﻬا رأﺳ�ا ً ﻋ�ى ﻋﻘ�ب‪ ،‬ولﻘﺪ ﻛﻨا‬ ‫ﻧﺘﻤﻨى أن ﻳﺴ�ﻤع الﻌالﻢ ﻛﻞ الﺘﻠﻤيح�ات قﺒﻞ الوصول إى‬ ‫ه�ذا الح�ﺪ الﻘطﻌي بن ﻋاﻤ�ن وتارﻳخ�ن ﻣخﺘﻠﻔن إن‬ ‫تأﺧر الحﺴﻢ واﻧﻔﻠﺘﺖ اأﻣور‪.‬‬ ‫• لكﻦ الﺴ�ورﻳن ي الﺪاﺧﻞ ﻳحﺘاﺟون إى الﺴﻼح‪ ،‬والذﻳﻦ‬ ‫ﺳ�يأتون ﻣﻦ ﺧارﺟﻬا ﻳحﺘاﺟوﻧه أﻳﻀاً؛ وا ﻳﻤكﻦ لﻠﻨﻔر‬ ‫الﻌام أن ﻳجﺪي أصﻼً دون ﺳ�ﻼح؛ إذا ً أﻋطوهﻢ ﺳﻼﺣا ً إن‬ ‫ﻛﻨﺘ�ﻢ ﺟادﻳﻦ‪ ،‬وا تﻨﺴ�وا أن ﻛثرﻳﻦ قﺪ ﺣﺴ�ﻤوا أﻣرهﻢ‬ ‫قﺒﻞ هذا اﻤﻬرﺟان الخطابي اﻤثر ي ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻧر الذي لﻦ‬ ‫ﻳﻘﺪم أو ﻳؤﺧر‪.‬‬ ‫• رﻛﺰوا ﻋى إﻳﺼال الﺴ�ﻼح إى الﺴ�ورﻳن ي الﺪاﺧﻞ‪ ،‬وا‬ ‫تجﻌﻠوا ﺷ�ﺒاب اأﻣﺔ ﻳذهﺒون إى قﺘال ا ﻳﺴﺘطيﻌون ﻓيه‬ ‫الﺪﻓاع ﻋﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬وا ﻋﻦ غرهﻢ؛ ﻧحﺘاج إى ﻣﻨﺘرﻳﻦ‬ ‫وليس إى قﺘى ﺟﺪد!!‬

‫ب َ‬ ‫ُ�ث ع�ى موق�ع التواص�ل‬ ‫اﻻجتماع�ي «يوتي�وب» فلي�م‬ ‫بعنوان «غالن علينا» للتوعية‬ ‫بخط�ر الح�وادث امروري�ة‬ ‫وأس�بابها م�ع تزاي�د أع�داد‬ ‫الح�وادث الت�ي راح ضحيتها عدد‬ ‫كبر من ش�باب امملكة‪ ،‬وشارك ي‬ ‫الفيل�م الذي أنتجته مؤسس�ة كلوز‬ ‫لإنت�اج الفن�ي‪ ،‬وأخرج�ه قاس�م‬ ‫الشافعي‪ ،‬نخبة من رجاﻻت اأحساء‬ ‫منهم إمام جامع الرسول ‪-‬صى الله‬ ‫عليه وآله وس�لم‪ -‬هاش�م السلمان‪،‬‬

‫بو رور‪ ،‬والشاعر جاسم الصحيح‪،‬‬ ‫ومدي�ر مكت�ب رعاي�ة الش�باب ي‬ ‫اأحساء يوسف الخميس‪.‬‬ ‫وج�اء الفيلم بعد حواﱄ ش�هر‬ ‫من انط�اق حمل�ة «أحس�اؤنا با‬ ‫ح�وادث» واس�تﻐرق تصوي�ره‬ ‫ح�واﱄ ‪ 10‬أي�ام‪ ،‬وحظ�ي باهتمام‬ ‫واس�ع منذ الي�وم اأول من نره ي‬ ‫«يوتيوب»؛ حيث بلﻎ عدد مشاهديه‬ ‫أكثر م�ن ‪ 38.473‬مش�اهدا ً خال‬ ‫يوم�ن م�ن بث�ه‪ ،‬ون�ال أكث�ر من‬ ‫‪ 513‬عام�ة إعجاب‪ .‬راب�ط الفيلم‪:‬‬ ‫‪http://www.youtube.com/‬‬ ‫‪watch?v=y0Z2NzqkmCQ‬‬

‫قمر شعبان يصل التربيع اأول‪ ..‬اليوم‬

‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬

‫دفع مزيدا ً من امس�تخدمن إليها‪ .‬حيث أكد امستش�ار ي‬ ‫رك�ة إن ي ي جروب اأمنية أليكس س�تاموس «طرأ‬ ‫تﻐير عى امس�توى الذي يُعتر عن�ده الخوف امري غر‬ ‫معقول ي اأسابيع اماضية»‪.‬‬ ‫والوسائل التي تسمح بإخفاء الهوية عى شبكة اإنرنت‬ ‫وبرامج الرميز موجودة منذ س�نوات‪ ،‬لكن غالبا ً ما كان‬ ‫استخدامها محصورا ً ي قراصنة امعلوماتية وامجرمن‪.‬‬ ‫وق�ال ساش�ا مين�راث امس�ؤول عن مؤسس�ة نيو‬ ‫أمريكا التي تساعد ي الحفاظ عى اتصاﻻت آمنة وخاصة‬ ‫ي اأنظمة الش�مولية‪« ،‬إن كثرا ً من الناس ﻻ يعرفون أن‬ ‫هذه اأدوات موجودة‪ ،‬وكثر منها ﻻ يُس�تخدم سوى من‬ ‫قِ بل امهووسن بامعلوماتية»‪.‬‬ ‫ومن الس�خرية أن بع�ض أدوات إخفاء الهوية عى‬ ‫اإنرنت منبثقة عن برامج مموَلة من الحكومة اأمريكية‬ ‫مساعدة اأفراد ي الدول ذات اأنظمة اﻻستبدادية‪.‬‬ ‫وقال مينراث إن «التكنولوجيا امستخدمة ي طهران‬ ‫أو بن�وم بنه يمك�ن أن تُس�تخدم أيض�ا ً ي نيويورك أو‬ ‫واشنطن»‪.‬‬ ‫وأحد الرامج اأكثر شهرة إخفاء اآثار عى اإنرنت‬ ‫يُدعى «تور» طوَره الجيش اأمريكي وتديره اآن منظمة‬ ‫ت�ور بروجكت التي تضم ‪ 500‬ألف مس�تخدم ي العالم‬ ‫‪ %15‬منهم ي الوﻻيات امتحدة‪.‬‬ ‫وقالت كارين رايي امس�ؤولة ع�ن التطوير ي هذه‬ ‫امنظمة‪« ،‬ﻻ نحتفظ أبدا ً بمعلومات يمكنها كش�ف هوية‬ ‫مستخدمينا»‪.‬‬ ‫ورفض�ت راي�ي فك�رة خدم�ة مصال�ح مﻐرضة‪،‬‬ ‫وتقول إن «امجرمن هم دائما ً أول من يعتمد التكنولوجيا‬ ‫الجدي�دة‪ ،‬لك�ن إن لم تك�ن هناك برامج إخف�اء الهوية‬ ‫فسيجدون حاً آخر»‪.‬‬ ‫ويس�مح تطبيق «ويكر» بتدمر امعلومات امرسلة‬ ‫عى أجهزة جوالة‪ .‬وقال مؤس�س امنظمة نيكو سيل «كل‬ ‫رس�ائلنا تدمَر تلقائياً‪ ،‬الجميع يريد رسائل تدمَر تلقائيا ً‬ ‫من�ذ (فيلم) مهمة مس�تحيلة»‪ ،‬مؤكدا ً أن�ه ﻻحظ «زيادة‬ ‫كبرة ي عمليات التنزيل ي اأسابيع اماضية»‪.‬‬

‫أطلق�ت جوج�ل مناطي�د مليئ�ة بالهيليوم ي س�ماء س�اوث آياند‬ ‫بنيوزيلندا‪ ،‬ي إطار تجربة لرب�ط كل أنحاء العالم باإنرنت خاصة‬ ‫امناطق النائية‪.‬‬ ‫تحم�ل امناطي�د هوائي�ات وأجه�زة كمبيوتر وبطاري�ات ومعدات‬ ‫ماحية وتستمد الطاقة من ألواح شمسية تتدى منها‪.‬‬ ‫وقام�ت جوجل بعملي�ة إطاق تجريبية ف�وق تيكابو اأس�بوع اماي‪.‬‬ ‫وذكرت وس�ائل إعام محلي�ة أن امناطيد التي يص�ل قطرها إى ‪ 15‬مرا‬ ‫عند نفخها تس�تطيع التحليق ع�ى ارتفاع يعادل مثي ارتف�اع الطائرات‬ ‫التجاري�ة ويمكنها إرس�ال خدمة اإنرن�ت إى اأرض بنفس رعة أغلب‬ ‫ش�بكات الجيل الثال�ث‪ .‬وجوجل اكس وه�و الفريق ال�ذي اخرع نظارة‬ ‫جوجل والسيارات دون قائد‪ ،‬هو أيضا العقل امدبر للمروع الذي ُكشف‬ ‫عنه رسميا ي كرايسترش أمس السبت‪.‬‬ ‫وقال ريتشارد ديفول كبر امهندسن الفنين ي جوجل اكس‪« ،‬ربما‬ ‫يبدو اإنرنت الذي يعمل بامناطيد فكرة مجنونة وهو كذلك نوعا ما‪ ،‬لكن‬ ‫أحيانا إذا أردت القيام بقفزة كرى فعليك تجريب يء مجنون»‪.‬‬

‫مباراة بين أسماك‬ ‫البرازيل واليابان‬

‫أﺳ�ﻤاك تﻠﻌ�ب ﻣﺒ�اراة ﻛرة ق�ﺪم ي ﺣوض‬ ‫لأﺳﻤاك صﻤﻢ ليش�ﺒه ﻣﻠﻌﺒا ي هاﻛيجيﻤا‬ ‫ق�رب ﻳوﻛوهاﻣ�ا ي ﺿواﺣ�ي الﻌاصﻤ�ﺔ‬ ‫الياباﻧي�ﺔ ﻃوﻛي�و‪ ،‬وﺳ�يﺘﻢ ﻋ�رض ﻓك�رة‬ ‫اﻤﺒارﻳ�ات بن اأﺳ�ﻤاك بأل�وان اﻤﻨﺘخﺒات‬ ‫ﺣﺘ�ى ﻧﻬاﻳﺔ ﻛأس الﻘارات ي الﱪازﻳﻞ ﻛﻨوع‬ ‫ﻣﻦ الجذب لﻠﺰوار‪ .‬وأقيﻤﺖ أﻣس ﻣﺒاراة بن‬ ‫أﺳ�ﻤاك تﻤثﻞ اليابان (الﻠ�ون اأزرق ) ﺿﺪ‬ ‫الﱪازﻳ�ﻞ (الﺼﻔ�راء) ي ﻣح�اﻛاة لﻠﻤﺒاراة‬ ‫ااﻓﺘﺘاﺣي�ﺔ لﻠﺒطولﺔ الﺘي اﻓﺘﺘحﺖ أﻣس ‪15‬‬ ‫(أ ف ب )‬ ‫ﻳوﻧيو ي برازﻳﻠيا‪.‬‬

صحيفة الشرق - العدد 560 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you