Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫»اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« ﺗﻤﻨﺢ »أراﻣﻜﻮ« ﻣﻬﻠﺔ ‪ ٩٠‬ﻳﻮﻣ ًﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺠﻮاز اﻟﺒﺤﺮي‬

‫رﻳﺎض اﻟﻐﺪ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﺣﺒﻴﺐ ﻣﺤﻤﻮد‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻳﺸﺎﻫﺪ أﻣﺲ ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﺮﺋﻴﺎ ً ﻋﻦ ﺧﻄﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫‪ ٢٠‬ﻋﺎﻣ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ »ا¡ﻣﻞ«‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺄل ﻋﻨﻬﺎ أﺣﺪ‬

‫‪13 June 2013 G.Issue No.557 Second Year‬‬

‫‪Thursday 4 Sha'aban 1434‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻃﺎﻫﺮ وﻃﻬﻮر‬ ‫ٌ‬

‫أﺛﻤﺮت ﻣﺴﺎﻋﻲ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة‬ ‫اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ ﻋﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ ﻋـﻦ اﻧﻔﺮاج ﰲ أزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠـﻮاز اﻟﺒﺤـﺮيّ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ إﺻﺪار وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﻮاﻓﻘﺘـﻪ ﻋـﲆ ﻣﻨﺢ ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ووﻛﻼﺋﻬﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ َ‬ ‫ﻣﻬﻠﺔ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺠـﻮاز اﻟﺒﺤﺮي اﻤﻌﻤـﻮل ﺑﻪ‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺪة »اﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ« ﰲ اﺗﺠﺎه ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺒﺎت‬ ‫دارت‪ ،‬ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﰲ ﺳـﻌﻲ ﻹﻳﺠﺎد‬ ‫ﺣ ّﻞ‪ ،‬وأ ّﻛـﺪت اﻤﺼﺎدر أن أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻗـﺪّم ﻣﺒﺎدرة‪ ،‬ﺗﻤﺜّﻠﺖ ﰲ إﻋﻄـﺎء اﻟﴩﻛﺔ ووﻛﻼﺋﻬﺎ‬ ‫»ﻣﻬﻠـﺔ ﻛﻔﱰة اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻴﺪ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﺪراﺳﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ أﻋﻀﺎء ﻣﻦ أراﻣﻜﻮ‬ ‫ﻟﻮﺿﻊ آﻟﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻹﻧﻔﺎذ ﻣﺎ ﺗﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴﻪ«‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻣﻊ ﺗﻮﺻﻴﺔ ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ ﻟﻠﻮزﻳﺮ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺿﻮء ذﻟـﻚ وﺟﻪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ‬ ‫»اﻤﻬﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(17‬‬

‫أﺣﺪ زوار اﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ ﻳﺼﺐ اﻤﺎء ﻋﲆ رأﺳﻪ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﺗﺄﺛﺮ اﻷﺟﻮاء ﺷﺪﻳﺪة اﻟﺤﺮارة‪ ،‬أﻣﺲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫»ﺣـﻦ ﺗﻮﻓﻴـﺖ اﻤﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬ﻛﺜﻔﻨﺎ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ذوﻳﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺤﺼﻠﻨﺎ ﻋﲆ رﻗﻢ‬ ‫ﻫﺎﺗـﻒ اﺑﻨﻬﺎ‪ ،‬واﺗﺼﻠﻨﺎ ﺑـﻪ وﻗﻠﻨﺎ »ﺗﻌﺎل ﻟﺘﺪﻓﻦ أﻣـﻚ« ﻓﺄﻏﻠﻘﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺮد‬ ‫ﻋﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻨﺎ«‪ .‬ﺑﻬﺬه اﻟﻘﺼﺔ اﺳﺘﺸـﻬﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﰲ ﻣﺠﻤّ ﻊ اﻷﻣﻞ‬ ‫ﻟﻠﺼﺤـﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻟﻴﻮﺿﺢ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺟﺤﻮدا ً وﻧﻜﺮاﻧﺎ ً ﻟﻠﻤﺮﴇ اﻟﻨﻔﺴـﻴﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ذوﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﺮﴇ أﻣﻀﻮا ‪ 29‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ وﻟﻢ ﻳﺰرﻫﻢ أﺣﺪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن ﻋﺪد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت اﻟﻠﻮاﺗـﻲ ﻳﺘﻌﺎﻟﺠﻦ ﻣﻦ اﻹدﻣﺎن‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﺠﻤّ ﻊ ﺑﻠﻎ ‪ 161‬ﺣﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻧﺴـﺒﺔ زﻳﺎرة اﻤﺮﴇ اﻟﻨﻔﺴـﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(9‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ذوﻳﻬﻢ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪.%10‬‬

‫ﺿﺒﻂ ﺳﺎﺋﻖ‬ ‫ﺑﻨﻐﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﺧﻠﻮة‬ ‫ﻣﻊ زوﺟﺔ ﻛﻔﻴﻠﻪ‬ ‫‪11‬‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬أﻣﻞ ﻣﺪرﺑﺎ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪-‬‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ‬

‫‪5‬‬

‫وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫دﺑﻲ ﺗﺮﻓﺾ اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪ :‬اﻟﺘﺰﻣﻮا اﻟﻌﺮاق واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪-‬‬ ‫ﻋﻴﴗ ‪21‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪4 -‬‬ ‫ﺗﺼﻔﻴﺎت آﺳﻴﺎ ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ واس‬

‫»ﺗﻘﺴﻴﻢ«‬

‫أﺗﺮاك ﻳﻌﺰﻓﻮن اﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﺑﺈﺳﻄﻨﺒﻮل ﺿﻤﻦ اﻤﻈﺎﻫﺮات اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ(‬

‫‪16‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬


‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫خادم الحرمين الشريفين‬ ‫يشكر مدير الجامعة‬ ‫اإسامية‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬ ‫وجّ �ه خادم الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‬ ‫ش�كره مدي�ر الجامعة اإس�امية بامدين�ة امنورة الدكت�ور محمد‬ ‫ب�ن عي العقا عى ما ّ‬ ‫عب عنه ومنس�وبو الجامعة وامش�اركون ي‬ ‫امؤتم�ر الدوي ّ الراب�ع لأوقاف بعنوان «نحو اس�راتيجية تكاملية‬ ‫للنهوض بالوقف اإس�امي» ال�ذي نظمته الجامع�ة بالتعاون مع‬

‫وزارة الشؤون اإسامية واأوقاف والدعوة واإرشاد يومي ‪ 18‬و‪19‬‬ ‫جم�ادى اأوى اماي ضمن فعاليات امدينة امنورة عاصمة للثقافة‬ ‫اإس�امية ‪2013‬م‪ ،‬وم�ا أب�داه مدي�ر الجامعة أصال�ة ونيابة عن‬ ‫منسوبي الجامعة وامش�اركن ي امؤتمر من مشاعر طيبة ودعوات‬ ‫صادقة‪ .‬وقال ي برقية جوابية» إننا إذ نش�كر معاليكم وامش�اركن‬ ‫ي امؤتمر‪َ ،‬لنس�أل الل�ه التوفيق والس�داد للجميع لخدمة اإس�ام‬ ‫وامسلمن‪ ،‬إنه سميع مجيب»‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب خادم الحرمين َيطلع على خطة تطوير‬ ‫الرياض‪ ..‬ويستقبل وزير الدفاع البريطاني‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫التق�ى نائ�ب خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن صاحب السمو املكي‬ ‫اأمر سلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ي‬ ‫مكتبه بقر الس�ام ي جدة‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬أم�ر منطق�ة الرياض‬ ‫رئيس الهيئ�ة العلي�ا لتطوير مدينة‬ ‫الري�اض اأم�ر خال�د بن بن�در بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وأعضاء الهيئة‪.‬‬ ‫وش�اهد اأم�ر س�لمان ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز خ�ال اللق�اء فيلم�ا ً‬ ‫وثائقيا ً يحكي برنامج تطوير وس�ط‬ ‫مدين�ة الرياض‪ ،‬واس�تمع إى إيجاز‬ ‫ع�ن البنامج‪ .‬ح�ر اللق�اء رئيس‬ ‫الهيئة العامة للس�ياحة واآثار اأمر‬ ‫س�لطان بن س�لمان بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ورئي�س ديوان وي العهد امستش�ار‬ ‫الخ�اص له اأمر محمد بن س�لمان‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬وأم�ن الري�اض‬ ‫امهن�دس عبدالل�ه امقب�ل‪ ،‬وعض�و‬ ‫الهيئ�ة العليا لتطوير مدينة الرياض‬ ‫رئيس مركز امش�اريع والتخطيط ي‬ ‫الهيئ�ة امهندس إبراهيم الس�لطان‪.‬‬ ‫وأوضح اأم�ر خالد ب�ن بندر عقب‬ ‫اللق�اء أن نائ�ب خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريف�ن اطلع عى عرض عن خطة‬ ‫تطوير وس�ط مدينة الري�اض التي‬ ‫أعدته�ا الهيئ�ة به�دف تحويلها إى‬ ‫مرك�ز تاريخ�ي وإداري واقتصادي‬ ‫وثقاي عى امستوى الوطني‪ ،‬وتعزيز‬ ‫هويته�ا العمرانية وإب�راز تاريخها‬ ‫الحض�اري‪ ،‬منوه�ا ً بال�دور الكب�ر‬ ‫لأمر س�لمان ب�ن عبدالعزي�ز فيما‬ ‫تحقق لوس�ط مدينة الرياض‪ ،‬حيث‬ ‫أواه�ا عناي�ة خاصة أثم�رت إعادة‬ ‫الحيوية لهذه امنطقة امهمة‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن رئي�س الهيئ�ة العليا أن‬ ‫عرض الخطة التي سيجري تنفيذها‬ ‫بالراك�ة م�ع الجه�ات امعنية من‬ ‫القطاع�ن الحكوم�ي والخ�اص‬ ‫واماك ي امنطقة‪ ،‬ج�اء بعد اكتمال‬

‫النائب الثاني يوافق‬ ‫على رعاية «يد ًا بيد»‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫اس�تقبل النائ�ب الثان�ي لرئي�س مجل�س‬ ‫ال�وزراء امستش�ار وامبع�وث الخ�اص لخ�ادم‬ ‫الحرم�ن الريفن صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫مقرن بن عبدالعزيز‪ ،‬دينا النهدي رئيسة إحدى‬

‫اأمر سلمان بن عبد العزيز يشاهد عرضا ً مرئيا ً عن خطة تطوير وسط الرياض‬ ‫اأعم�ال التخطيطي�ة ووضع الرؤى‬ ‫امس�تقبلية للجوان�ب التنفيذي�ة‬ ‫التي ب�دأت الهيئ�ة ي صياغتها منذ‬ ‫س�نوات ع�دة‪ ،‬وتتضم�ن معالج�ة‬ ‫أوض�اع امنطق�ة الراهن�ة وتوظيف‬ ‫الف�رص امتاحة فيه�ا وتحويلها إى‬ ‫بيئة جاذبة لإقامة والعمل لتش�جيع‬ ‫ع�ودة امواطن�ن للس�كن فيه�ا من‬ ‫خ�ال تطوير امش�اريع اإس�كانية‬ ‫وتوفر امناطق امفتوحة وامس�ارات‬ ‫الرويحي�ة والس�احات واميادي�ن‬ ‫وتحسن شبكة الطرق‪ ،‬مع امحافظة‬ ‫ع�ى اأنش�طة التجاري�ة القائم�ة‬ ‫وزي�ادة فرص العم�ل وتعزيز اأمن‬ ‫الحري‪ .‬وأشار رئيس الهيئة إى أن‬ ‫الخطة حظي�ت بالتوجيهات الكريمة‬ ‫من نائب خ�ادم الحرمن الريفن‪،‬‬ ‫وس�تقوم الهيئة باس�تكمال عنار‬ ‫الخط�ة ي ض�وء ه�ذه التوجيهات‪،‬‬

‫حيث س�يتم رفعها لأنظار الكريمة‬ ‫لخ�ادم الحرم�ن الريف�ن بع�د‬ ‫اكتماله�ا للتوجي�ه الكري�م حيالها‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخر‪ ،‬استقبل نائب خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن ي مكتبه بقر‬ ‫الس�ام ي جدة‪ ،‬أم�س‪ ،‬وزير الدفاع‬ ‫البيطان�ي فيلي�ب هامون�د‪ ،‬والوفد‬ ‫امرافق له‪.‬‬ ‫ورحن �ب نائ�ب خ�ادم الحرمن‬ ‫الريف�ن بالوزير الضي�ف‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫له ومرافقيه طيب اإقامة ي امملكة‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وعب وزي�ر الدف�اع البيطاني‬ ‫عن س�عادته بزيارة امملك�ة ولقائه‬ ‫بنائ�ب خ�ادم الحرم�ن الريفن‪.‬‬ ‫وج�رى خال ااس�تقبال بحث آفاق‬ ‫التع�اون ب�ن البلدي�ن الصديق�ن‬ ‫وس�بل دعمها وتطويره�ا‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى اس�تعراض آخ�ر امس�تجدات‬ ‫ع�ى الس�احتن اإقليمي�ة والدولية‪.‬‬

‫(واس)‬

‫حر ااس�تقبال نائ�ب وزير الدفاع‬ ‫اأم�ر فه�د ب�ن عبدالله ب�ن محمد‪،‬‬ ‫ورئي�س ديوان وي العهد امستش�ار‬ ‫الخ�اص له اأمر محمد بن س�لمان‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬ورئيس هيئة اأركان‬ ‫العام�ة الفري�ق أول رك�ن حس�ن‬ ‫القبي�ل‪ ،‬ومدي�ر ع�ام مكت�ب وزير‬ ‫الدف�اع الفري�ق رك�ن عبدالرحم�ن‬ ‫البنيان‪ ،‬واملحق العسكري السعودي‬ ‫لدى بريطاني�ا وإيرلندا العميد طيار‬ ‫عبدالل�ه الزغيب�ي‪ ،‬فيم�ا حره من‬ ‫الجان�ب البيطان�ي رئي�س هيئ�ة‬ ‫اأركان البيطان�ي الفري�ق أول‬ ‫نيكواس هوتن‪ ،‬والس�فر البيطاني‬ ‫ل�دى امملكة ج�ون جينكن�ز‪ ،‬وكبر‬ ‫مستش�اريي الدفاع لش�ؤون الرق‬ ‫اأوس�ط الفري�ق س�ايمون ماي�ول‪،‬‬ ‫واملح�ق العس�كري البيطاني لدى‬ ‫امملكة العميد أليسدير وايلد‪.‬‬

‫‪..‬ومتعب بن عبداه وفيليب هاموند يبحثان‬ ‫سبل التعاون العسكري واأمني‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫وزير الحرس الوطني يستقبل وزير الدفاع البيطاني (واس)‬

‫اس�تقبل وزي�ر الح�رس الوطني اأمر‬ ‫متعب ب�ن عبدالل�ه ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬ي‬ ‫مزرع�ة الجنادرية أمس‪ ،‬وزي�ر الدفاع‬ ‫البيطاني فيليب هاموند والوفد امرافق‬ ‫له الذي يزور امملكة حاليا ً ‪.‬‬ ‫وج�رى خ�ال ااس�تقبال اس�تعراض‬ ‫اموضوعات ذات ااهتمام امشرك بن البلدين‪،‬‬ ‫وسبل تعزيز العاقات التي تربط بن البلدين‬ ‫الصديق�ن‪ ،‬ا س�يما ي الجان�ب العس�كري‬ ‫واأمني وس�بل تعزيزه�ا بما يعك�س مكانة‬ ‫العاق�ات الوثيقة ب�ن امملك�ة وبريطانيا ي‬ ‫جميع امجاات‪.‬‬

‫ح�ر ااس�تقبال نائب وزي�ر الحرس‬ ‫الوطني امس�اعد عبدامحس�ن ب�ن عبدالعزيز‬ ‫التويج�ري‪ ،‬ورئي�س الجه�از العس�كري‬ ‫الفري�ق محم�د بن خال�د الناهض‪ ،‬ورؤس�اء‬ ‫الهيئات بوزارة الح�رس الوطني‪ ،‬فيما حر‬ ‫م�ن الجان�ب البيطاني رئيس هيئ�ة اأركان‬ ‫البيطان�ي الفري�ق أول نيك�واس هوت�ن‪،‬‬ ‫والسفر البيطاني لدى امملكة جون جينكنز‪،‬‬ ‫وكب�ر مستش�اري الدف�اع لش�ؤون ال�رق‬ ‫اأوس�ط الفري�ق س�يمون ماي�ول‪ ،‬واملح�ق‬ ‫العس�كري البيطان�ي ل�دى امملك�ة العميد‬ ‫اليس�دير وايلد‪ .‬وعقب ااس�تقبال أقام وزير‬ ‫الح�رس الوطني مأدب�ة غداء تكريم�ا ً لوزير‬ ‫الدفاع البيطاني والوفد امرافق له ‪.‬‬

‫ال�ركات الوطنية ي مج�ال البيئة‪ .‬وأبدى اأمر‬ ‫مقرن ب�ن عبدالعزيز موافقته عى رعايته الحفل‬ ‫الختام�ي لحمل�ة « يدا ً بيد» بالتزام�ن مع اليوم‬ ‫الوطن�ي للمملكة‪ ،‬التي ته�دف إى امحافظة عى‬ ‫نظافة البيئة وتقديم رسالتها البيئية ومسؤوليتها‬ ‫ااجتماعية تجاه الوطن الغاي ‪.‬‬

‫اأمر مقرن بن عبدالعزيز‬

‫‪3‬‬


‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫حرم خادم الحرمين ترعى اليوم تخريج‬ ‫الدفعة ‪ 49‬من طالبات جامعة الملك سعود‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ترعى حرم خ�ادم الحرم�ن الريفن اأمرة‬ ‫حصة بنت طراد الشعان اليوم حفل تخريج الدفعة‬ ‫ال� ‪ 49‬من طالبات جامعة املك س�عود ي مركزيها‬ ‫للدراس�ات الجامعية للبنات بعليشة وأقسام العلوم‬

‫والدراس�ات الطبي�ة ي امل�ز للع�ام ‪1433‬ه�� ‪-‬‬ ‫‪1434‬ه��‪ ،‬وذلك ي مرح امبن�ى الرئيس بامدينة‬ ‫الجامعي�ة ي الدرعي�ة‪ .‬وس�تكرم خ�ال الحف�ل‬ ‫امتفوقات من خريجات حملة الدكتوراة واماجستر‬ ‫والبكالوري�وس الحاصات ع�ى مراتب الرف من‬ ‫جميع الكليات واأقسام ي الجامعة‪.‬‬

‫جواهر بوبشيت لـ|‪ :‬يوجد تأخير‬ ‫غير ُم َبرر لتوظيف المرأة السعودية‬ ‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫انتق�دت عض�وة لجن�ة اإدارة‬ ‫وام�وارد البري�ة بمجل�س‬ ‫الش�ورى الدكت�ورة جواه�ر‬ ‫بوبش�يت خط�ط توظي�ف‬ ‫ام�رأة ي ال�وزارات‪ ،‬ووصفته‬ ‫بالضعي�ف‪ ،‬وا يرق�ى إى مس�توى‬ ‫الطم�وح خاص�ة أن ام�راة أثبت�ت‬ ‫نجاح�ا ً كب�را ً ي مج�اات وظيفي�ة‬ ‫وقيادية والدلي�ل وجودها ي مجلس‬ ‫الشورى وقيامها بدور مساند للمرأة‪.‬‬ ‫وقال�ت بوبش�يت ي تريحات‬ ‫ل�»الرق» إن هناك تأخرا ً غر مرر‬ ‫لتوظي�ف امرأة ي بع�ض القطاعات‬ ‫داخل ال�وزارات‪ ،‬مؤكدة أن اموضوع‬ ‫بحاجة إى بحث ودراسات وتوصيات‬

‫تفعل التوجيه�ات القاضية بتحقيق‬ ‫نص�اب جي�د للم�رأة الس�عودية ي‬ ‫القطاعات امختلفة ‪.‬‬ ‫وفضل�ت بع�ض العض�وات‬ ‫بمجل�س الش�ورى الصم�ت حي�ال‬ ‫ملف توظيف النس�اء ال�ذي وجه به‬ ‫امقام الس�امي ورفضت العضوتان‪،‬‬ ‫فدوى أب�و مريفة ولبن�ى اأنصاري‬ ‫الخ�وض ي دفاع العضوات عن ملف‬ ‫توظف النساء فيما طلبت العضوتان‬ ‫إلهام حس�نن ووفاء طيبة أسئلة عن‬ ‫اموض�وع وتع�ذر الرد بحجة س�فر‬ ‫اأوى خ�ارج امملكة وعدم رد الثانية‬ ‫عى ااتصاات‪.‬‬ ‫وعلم�ت «ال�رق» أن الجمعية‬ ‫الوطني�ة لحق�وق اإنس�ان طالب�ت‬ ‫ي خطاب�ات ع�دة بع�ض القطاعات‬

‫بتوظيف النس�اء وفتح فروع نسائية‬ ‫ي بع�ض ام�دن‪ ،‬وطال�ب رئيس�ها‬ ‫الدكت�ور مفل�ح القحطان�ي ف�روع‬ ‫ال�وزارات ي امناط�ق بالتوس�ع ي‬ ‫توظيف ام�رأة وأن تتيح لها مجاات‬ ‫مهيأة للعمل تتوافق مع طبيعة امرأة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬منتق�دا ً ع�دم اس�تجابة‬ ‫بع�ض القطاع�ات خ�ال اأش�هر‬ ‫اماضي�ة‪ ،‬ي ح�ن أن قطاعات أخرى‬ ‫تجاوب�ت ول�م يفص�ل القحطان�ي‬ ‫طبيعة تلك القطاعات‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخر أك�دت مصادر‬ ‫ل�«ال�رق» أن وزارت�ي امالي�ة‬ ‫والخدم�ة امدني�ة تدرس�ان طلب�ات‬ ‫بمئ�ات الوظائف امقدم�ة اليهما من‬ ‫بع�ض ال�وزارات س�عيا ً لتخصيص‬ ‫امبالغ امالية امحدده لتلك الوظائف‪.‬‬

‫إمارة جازان تمتثل لفتوى مفتي عام المملكة‬ ‫وتزيل تمثا ًا لرؤوس الخيول في «أبو عريش»‬ ‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬ ‫امتثل�ت إمارة ج�ازن لخطاب‬ ‫بفتوى بعثه سماحة مفتي عام‬ ‫امملك�ة الش�يخ عبدالعزيز بن‬ ‫عبدالل�ه آل الش�يخ له�ا مطلع‬ ‫اأس�بوع الج�اري‪ ،‬وأزال�ت‬ ‫مجس�ما ً جمالي�ا ً ل�رؤوس الخي�ول‬ ‫يجري تنفيذه بأحد اميادين الرئيس�ة‬ ‫بمحافظة «أبو عريش»‪.‬‬ ‫وأوضح امتحدث الرسمي إمارة‬ ‫ج�ازان عى بن موى زعل�ة أن إمارة‬ ‫امنطق�ة تلق�ت خطاب�ا ً من س�ماحة‬ ‫امفتي الش�يخ عبدالعزي�ز بن عبدالله‬ ‫آل الش�يخ مطلع هذا اأس�بوع يشر‬ ‫في�ه إى ما رفعه بعض الناصحن عن‬ ‫روع بلدي�ة محافظة «أبوعريش» ي‬ ‫بناء مجس�مات ي الدوار الرقي عى‬ ‫الطريق امؤدية إى محافظة العارضة‬ ‫ل�رؤوس الخي�ول‪ ،‬مطالب�ا ً برورة‬ ‫إزالتها لكونه�ا تندرج ضمن التماثيل‬ ‫امحرم�ة رع�ا ً ع�ى ض�وء السُ �نة‬ ‫النبوية الريفة والتأكيد عى الجهات‬ ‫امختصة بتاي عمل هذه امجس�مات‬ ‫ذات اأرواح مستقباً‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن امتح�دث الرس�مي أن�ه‬ ‫تجاوبا ً مع ه�ذه الفتوى الرعية فقد‬ ‫تمت امب�ادرة بإزالة هذه امجس�مات‬ ‫من قبل الجهة امختصة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫حطام التمثال وي اإطار عي زعلة‬

‫يوجه شكوى مواطنة اعتدت عليها ممرضة‬ ‫‪..‬واأمير محمد بن ناصر ِ‬ ‫وي س�ياق آخ�ر تفاعل�ت إم�ارة ج�ازان‬ ‫م�ع برقية مرفوع�ة لأمر محمد ب�ن نار بن‬ ‫عبدالعزي�ز م�ن معلم�ة بامرحل�ة الثانوي�ة ي‬ ‫محافظة صبي�ا‪ ،‬تتذمنر فيها من تجاهل امديرية‬ ‫العامة للش�ؤون الصحية وتأخره�ا ي التحقيق‬ ‫ي مضمون ش�كواها لوزي�ر الصحة بتاريخ ‪/6‬‬ ‫‪1434 /4‬ه�� بع�د تعرضها لاعتداء بالرب‬ ‫والش�تم من إح�دى اممرضات الس�عوديات عى‬ ‫مرأى ومس�مع من بعض امرى والزائرين أثناء‬

‫مرافقته�ا طفلته�ا امنوم�ة ي مستش�فى صبيا‬ ‫العام عقابا ً لها عى احتجاجها عى سوء خدمات‬ ‫التمري�ض وع�دم ااهتمام بحالة ابنته�ا‪ .‬ووفقا ً‬ ‫للمتح�دث الرس�مي عي ب�ن موى زعل�ة‪ ،‬فإن‬ ‫اإدارة امختصة بديوان اإمارة»الحقوق العامة»‬ ‫بتوجيه من اأمر محمد بن نار بن عبدالعزيز‬ ‫تعك�ف حالي�ا ً عى دراس�ة مابس�ات ش�كوى‬ ‫امواطن�ة تمهيدا ً لبحث اموض�وع مع امختصن‬ ‫بالشؤون الصحية ورطة امنطقة والتحقق من‬

‫تفاصيل القضية‪ ،‬ا سيما ما أشارت إليه امعلمة‬ ‫من تجاهل امسؤولن بامستشفى ورطة صبيا‬ ‫ضبط إفادتها وتقاعس�هم ع�ن اتخاذ اإجراءات‬ ‫الازم�ة حيال م�ا تقدمت ب�ه من اس�تدعاءات‬ ‫وباغات ي نفس يوم الواقعة‪.‬‬ ‫وأكد امتحدث الرسمي حرص أمر امنطقة‬ ‫واهتمامه بحس�ن معاملة امواطن�ن وتعليماته‬ ‫ب�رورة تس�هيل إجراءاته�م م�ن قب�ل كاف�ة‬ ‫الجهات الحكومية‪.‬‬

‫رئيس «اادعاء العام» يناقش أوضاع نزاء سجن ينبع مع مديره «الخارجية» تضع ثماني نصائح للمواطنين الراغبين في السفر‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫ينبع ‪ -‬واس‬ ‫ناق�ش رئيس هيئة التحقي�ق واادعاء العام‬ ‫محم�د ب�ن فه�د العبدالله أمس‪ ،‬م�ع مدير‬ ‫س�جن ينبع الرائد أحمد ب�ن محمد العمري‬ ‫ومديري اأقس�ام والقيادات اأمنية‪ ،‬أوضاع‬ ‫الن�زاء وامعوق�ات التي تواجهه�م وكيفية‬ ‫تفاديها والعمل عى حلها‪.‬‬ ‫وزار رئي�س هيئ�ة التحقيق واادع�اء العام‬ ‫أمس‪ ،‬س�جن محافظ�ة ينبع‪ ،‬وزار عناب�ر النزاء‬ ‫واس�تمع آرائه�م ومتطلباتهم‪ ،‬معرا ً عن ش�كره‬ ‫للقائمن عى الس�جن ما مس�ه من اهتمام بشؤون‬ ‫النزاء‪.‬‬ ‫وكان رئي�س هيئ�ة التحقيق واادع�اء العام‬ ‫زار أمس اأول‪ ،‬فرع هيئة التحقيق واادعاء العام‬ ‫بينبع‪ ،‬وكان ي اس�تقباله رئيس الفرع خالد عناد‬ ‫ورؤساء دوائر الفرع وعدد من منسوبيه‪.‬‬

‫أص�درت وزارة الخارجي�ة دلياً إرش�اديا ً‬ ‫للمواطنن الراغبن ي السفر خارج امملكة‪،‬‬ ‫يتضم�ن ثماني نصائح‪ ،‬داعي�ة الجميع إى‬ ‫التقيد باأنظمة والقوان�ن امتبعة ي الدول‬ ‫التي يرغبون ي زيارتها‪.‬‬

‫رئيس هيئة التحقيق واادعاء العام يزور سجن ينبع‬ ‫وتج�ول العبدالله ي مقر ف�رع الهيئة‪ ،‬وعقد‬ ‫اجتماعا ً مع رؤس�اء الدوائر وناقش الجميع خال‬ ‫ااجتماع كل ما يخدم منظومة العمل ي الفرع‪.‬‬ ‫و أعرب عن ش�كره لرئيس فرع الهيئة بينبع‬ ‫ولجمي�ع العاملن عى جهوده�م امباركة‪ ،‬متمنيا‬

‫«الصحة» تغلق صيدليتين ‪ 60‬يوم ًا‬ ‫وتغرم صاحبهما ‪ 100‬ألف ريال‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫أصدر وزي�ر الصحة الدكتور‬ ‫عبدالل�ه الربيعة قرارا ً بإغاق‬ ‫صيدليت�ن تابعت�ن إح�دى‬ ‫ال�ركات الطبية امش�هورة‬ ‫ي الري�اض م�دة ‪ 60‬يوم�اً‪،‬‬ ‫ومعاقب�ة صاح�ب الصيدليت�ن‬ ‫بغرام�ة مالي�ة وقدره�ا ‪100‬‬ ‫أل�ف ريال‪ ،‬بس�بب مخالف�ة نظام‬ ‫امنشآت وامستحرات الصيدانية‬ ‫وائحتها التنفيذية‪.‬‬ ‫وب�ارت لجن�ة مختص�ة‬ ‫تابع�ة إدارة القط�اع الخ�اص‬ ‫بامديرية العامة للش�ؤون الصحية‬ ‫بمنطق�ة الري�اض بتنفي�ذ القرار‪،‬‬ ‫وإحال�ة الصيادل�ة العامل�ن به�ا‬ ‫إى لجن�ة اممارس�ن الصحي�ن‬ ‫إص�دار العقوبة امناس�بة بحقهم‬ ‫وذل�ك مخالف�ة نظ�ام امنش�آت‬ ‫الصيداني�ة‬ ‫وامس�تحرات‬ ‫وائحته�ا التنفيذي�ة‪ ،‬والعم�ل‬ ‫برخيص منته والس�ماح للصيدي‬ ‫بالعمل قبل الحصول عى ترخيص‬ ‫مزاولة امهنة ‪.‬‬ ‫وكان�ت لجن�ة م�ن إدارة‬ ‫ش�ؤون القطاع الصح�ي الخاص‬ ‫بصحة الري�اض قامت بامرور عى‬

‫الصيدليت�ن امخالفتن‪ ،‬وتم ضبط‬ ‫امخالف�ات‪ ،‬وت�م اس�تكمال النظر‬ ‫ي امخالف�ة والفص�ل فيه�ا وفق�ا ً‬ ‫لنظام امؤسسات الصحية الخاصة‬ ‫وائحت�ه التنفيذي�ة‪ ،‬ع�ى أن يت�م‬ ‫نر حكم هذا القرار بعد اكتس�ابه‬ ‫الصفة النهائي�ة عى نفقة امخالف‬ ‫ي ثاث صحف محلية‪.‬‬

‫إغاق الصيدلية‬

‫(الرق)‬

‫(واس)‬

‫لهم التوفيق والسداد ي أداء عملهم عى أكمل وجه‪.‬‬ ‫وش�ملت الزي�ارة محاف�ظ ينب�ع امهن�دس‬ ‫مس�اعد الس�ليم‪ ،‬وامحكم�ة الرعي�ة‪ ،‬وإدارة‬ ‫الس�جون بينبع‪ ،‬كما التقى بعدد من امسؤولن ي‬ ‫اإدارات العسكرية والحكومية ذات الصلة‪.‬‬

‫برنامج في «اأندرويد»‬ ‫لاستعام عن نتائج ااختبارات‬ ‫بجامعة الملك فيصل‬ ‫اأحساء ‪ -‬أحمد الوباري‬ ‫اس�تحدثت عم�ادة التعل�م اإلكرون�ي‬ ‫والتعلي�م ع�ن بُع�د بجامعة امل�ك فيصل‬ ‫باأحساء برنامجا ً خاصا ً أجهزة اأندرويد‪،‬‬ ‫وذلك لاس�تعام عن نتائج ااختبارات إى‬ ‫جانب الطريق�ة امعتادة بمعرف�ة النتائج‬ ‫عن طريق الخدمات الطابية‪.‬‬ ‫وقال عميد العمادة الدكت�ور عبدالله الفريدان‪،‬‬ ‫إن العم�ادة بص�دد اس�تحداث برام�ج خاصة‬ ‫باآيفون والباكبري للغرض نفس�ه مستقباً‪،‬‬ ‫واس�تحداث تقدي�م خدم�ة ااس�تعام ع�ن‬ ‫النتائ�ج ع�ن طريق رس�ائل الج�وال بالتعاون‬ ‫م�ع ااتصاات الس�عودية بإرس�ال كود خاص‬ ‫يحتوي ع�ى الرق�م الجامعي والكلم�ة الرية‬ ‫للطالب‪ ،‬وتصل إى الطالب بعد ذلك رس�الة بها‬ ‫نتائج امواد التي اخترها‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن أن ع�دد الطلب�ة الذي�ن خاض�وا‬ ‫ااختبارات بل�غ ‪ 89‬ألف طالب وطالبة موزعن‬ ‫عى ‪ 130‬مركزا ً ي امملكة وعدد من دول الخليج‬ ‫العربية‪ ،‬مضيفا ً أنه تم اس�تحداث فصل دراي‬ ‫صيف�ي للم�رة اأوى‪ ،‬إذ بل�غ عدد امس�تفيدين‬ ‫منه ‪ 10‬آاف طالب وطالبة س�يتم اختبارهم ي‬ ‫رحاب الجامعة باأحساء‪.‬‬

‫النصائح واإرشادات‪:‬‬ ‫ التأك�د من ريان صاحية جواز الس�فر‬‫مدة ا تقل عن «س�تة أش�هر»‪ ،‬وأن يكون جميع‬ ‫أف�راد اأرة الذين ا يحملون ج�وازات منفردة‬ ‫مضافن ي الجواز نفس�ه‪ ،‬ويكون سفرهم برفقة‬ ‫صاحب الجواز الصادر باسمه‪.‬‬

‫ س�فارات امملك�ة وقنصلياته�ا بيوت لك‬‫ي الخ�ارج‪ ،‬اتصالك وتواصل�ك مرحب به‪ ،‬فبادر‬ ‫بتسجيل جواز س�فرك وتحديث عنوانك ووسيلة‬ ‫ااتصال بك‪.‬‬ ‫ دور البعث�ة الديبلوماس�ية ي حماي�ة‬‫مواطنه�ا بالخ�ارج وس�يلة إنصاف�ك فب�ادر‬ ‫بالتواصل مع البعثة‪.‬‬ ‫ قوانن ال�دول تختلف من دولة إى أخرى‪،‬‬‫وقوان�ن الدولة قد تختلف بن واياتها‪ ،‬فاحرص‬ ‫ع�ى تخصيص دقائق للتعرف ع�ى ما يهمك من‬ ‫خال ما يتوفر عى شبكة اإنرنت‪.‬‬ ‫ عن�د حصولك عى التأش�رة إحدى الدول‬‫ذات التأش�رة الجماعي�ة‪ -‬مثل»ش�ينغن» فإن‬‫اأنظم�ة تقتي أن تكون محط�ة وصولك اأوى‬

‫هي الدولة التي حصلت منها عى تأشرة‪.‬‬ ‫ تأكد من حصولك ع�ى اللقاحات امطلوبة‬‫إن وُج�دت‪ -‬للدولة التي تن�وي زيارتها لتجنب‬‫اأوبئ�ة واأم�راض امعدي�ة‪ ،‬كم�ا أن س�لوكك‬ ‫اإس�امي القويم وقاية لك م�ن اأمراض امعدية‬ ‫كم�رض نقص امناعة امكتس�بة اإي�دز ومرض‬ ‫التهاب الكبد الوبائي‪.‬‬ ‫ التزام�ك الصم�ت عن�د القب�ض عليك أو‬‫التحقيق‪ ،‬أو امطالبة بحضور محا ٍم من السفارة‪،‬‬ ‫حق قانوني وخر وس�يلة لتجنب أي مستمس�ك‬ ‫ضدك دون معرفة منك‪.‬‬ ‫ حافظ عى جواز سفرك‪ ،‬فهو وثيقة خاصة‬‫بك‪ ،‬وعى تذاكر الطران‪ ،‬وامتعلقات الش�خصية‪،‬‬ ‫واحرص عى حفظها ي أماكن آمنة‪.‬‬

‫‪ 5210‬متدربين باأمن العام في اختتام‬ ‫فترة ااستجداد للدورات التأهيلية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ش�هد مس�اعد مدي�ر اأم�ن‬ ‫العام لش�ؤون التدريب اللواء‬ ‫س�عد ب�ن عبدالل�ه الخليوي‬ ‫أم�س اأول حفل اختتام فرة‬ ‫ااس�تجداد للدورات التأهيلية‬ ‫امنعق�دة بمدينة تدريب اأمن العام‬ ‫ي منطقة الري�اض للعام التدريبي‬

‫امقب�ل وعدده�م ‪ 5210‬متدرب�ن‬ ‫يمثلون شتى التخصصات اأمنية ‪.‬‬ ‫وألق�ى مدي�ر قس�م التدريب‬ ‫العس�كري امق�دم إبراهي�م اللميلم‬ ‫كلمة ترحيب بالحضور وإيجازا ً عما‬ ‫تلقاه الطلبة خال فرة ااس�تجداد‬ ‫من علوم ومهارات مختلفة‪.‬‬ ‫ث�م بُ�دئ العرض العس�كري‬ ‫للطلبة يتقدمهم قائد كتيبة الطلبة‪،‬‬

‫«كبار العلماء» تناقش قضايا‬ ‫محالة من المقام السامي‪ ..‬السبت‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫تعق�د هيئة كب�ار العلماء برئاس�ة س�ماحة امفت�ي العام‬ ‫للمملك�ة رئيس هيئة كبار العلم�اء وإدارة البحوث العلمية‬ ‫واإفتاء الش�يخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الش�يخ‬ ‫دورتها العادية ال� ‪ 78‬ي محافظة الطائف الس�بت امقبل‪.‬‬ ‫وقال اأم�ن العام لهيئة كبار العلماء الش�يخ الدكتور فهد‬ ‫بن سعد اماجد إن الهيئة تعقد دورتها العادية وي جدول أعمالها‬ ‫مواضيع وقضايا محالة من امقام الس�امي ومن عدد من الجهات‬ ‫الحكومية باإضافة إى بعض امواضيع‪ .‬وأضاف معاليه أن اأمانة‬ ‫العامة وي سبيل التهيئة واإعداد لهذه امواضيع قامت باستكتاب‬ ‫الباحث�ن وتحكيم بحوثهم وإعداد أوراق عم�ل واإعداد للعرض‬ ‫امرئ�ي واإلكروني داخل قاعة الهيئة باإضافة إى متابعة أعمال‬ ‫اللجان امكونة لدراسة هذه امواضيع بمشاركة خراء ومختصن؛‬ ‫حيث أنهت أعمالها وسلمت تقاريرها لأمانة العامة‪.‬‬

‫وقاموا ب�أداء العروض العس�كرية‬ ‫وامهارية التي اكتسبوها‪.‬‬ ‫وحث مساعد مدير اأمن العام‬ ‫لش�ؤون التدريب جميع امس�ؤولن‬ ‫بمواصل�ة العط�اء والح�رص ع�ى‬ ‫إضف�اء روح ااهتم�ام بالتطبي�ق‬ ‫العمي عى كاف�ة امتدربن واإعداد‬ ‫امعن�وي جنبا إى جنب م�ع اإعداد‬ ‫البدني والعضي وبش�كل متواصل‬

‫ومس�تمر م�ع الركيز ع�ى تطوير‬ ‫العملية التدريبية بالش�كل امطلوب‬ ‫ع�ى مختل�ف امس�تويات مواكب�ة‬ ‫التط�ورات‪ ،‬وتكثي�ف الرام�ج‬ ‫والتطبيق�ات العملي�ة واميداني�ة‬ ‫الت�ي تس�اهم ي اارتقاء بمس�توى‬ ‫امتدربن من أجل إكسابهم امهارات‬ ‫والقدرات العس�كرية وفق أحدث ما‬ ‫تم التوصل إليه ي امجال اأمني‪.‬‬

‫«صحة الحرس» تبحث دور حماية‬ ‫المستهلك ودور المرأة‪ ..‬السبت‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫تنظ�م الش�ؤون الصحي�ة للح�رس‬ ‫الوطن�ي ممثل�ة ي إدارة امس�ؤولية‬ ‫ااجتماعية وخدمة امجتمع بمناس�بة‬ ‫الي�وم العامي للمس�ؤولية ااجتماعية‬ ‫السبت امقبل ندوة بعنوان «امسؤولية‬ ‫ااجتماعي�ة وتطبيقاته�ا»‪ ،‬وذل�ك ي قاع�ة‬ ‫الدكت�ور س�مر ب�ن حري�ب بمدين�ة املك‬ ‫عبدالعزي�ز الطبي�ة بالري�اض‪ .‬وته�دف‬ ‫الن�دوة إى التعريف بامس�ؤولية ااجتماعية‬ ‫ي القط�اع الصح�ي وع�رض ومناقش�ة‬ ‫بع�ض أوراق العم�ل الخاص�ة بامس�ؤولية‬ ‫ااجتماعي�ة‪ ،‬وحماية امس�تهلك‪ ،‬ودور امرأة‬

‫الس�عودية م�ن خ�ال ممارس�اتها ي دعم‬ ‫امس�ؤولية ااجتماعية إى جان�ب الحث عى‬ ‫توس�يع امدارك والحفاظ عى أسس الرابط‬ ‫ااجتماعي�ة بن امؤسس�ة وأف�راد امجتمع‪.‬‬ ‫وم�ن امق� ّرر أن يق�ام ع�ى هام�ش الندوة‬ ‫مع�رض ل�أر امنتج�ة ي امم�ر الرئي�س‬ ‫للمستش�فى‪ ،‬يختص بع�رض منتجات هذه‬ ‫اأر‪ ،‬بم�ا يحقق مردودا ً مالي�ا ً لهذه اأر‬ ‫بش�كل خ�اص‪ ،‬ومن ث�م انعكاس�ه إيجابيا ً‬ ‫عى امجتمع وااقتص�اد الوطني‪ .‬وأوضحت‬ ‫مديرة امسؤولية ااجتماعية وخدمة امجتمع‬ ‫للش�ؤون الصحية بالحرس الوطني سميحة‬ ‫الحي�در أن إقام�ة امع�رض تأت�ي من أجل‬ ‫تلمس ااحتياجات اأساسية لأر امحتاجة‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫حوادث‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫رفض�ت امحكم�ة الجزائية ي القطي�ف طلب محكمة‬ ‫ااس�تئناف زيادة العقوبة عى مدانَن بأعمال شغب ي‬ ‫محافظة القطيف‪ ،‬وأوضح القاي قناعته بما أصدره‬ ‫من أحكام‪ ،‬مس�تندا ً إى عدم وجود س�وابق قضائية ي‬ ‫حق امدانن‪.‬‬ ‫وكانت امحكمة أصدرت حكما ً قضائيا ً عى متّهمَ ي الش�غب‬ ‫ي القطيف بالسجن عاما ً أحدهما‪ ،‬وثاثة أشهر لآخر‪ ،‬فيما‬ ‫اع�رض امدّعي العام ع�ى الحكم الذي أصدرت�ه امحكمة‪،‬‬ ‫مطالبا ً بزيادته‪ ،‬واستجاب ااس�تئناف لطلب امدعي العام‪،‬‬ ‫وطال�ب بالزي�ادة ليك�ون العق�اب رادع�ا ً وش�ديداً‪ ،‬فيما‬ ‫اعرض�ت امحكم�ة عى زي�ادة الحك�م‪ ،‬وإع�ادة الحكم إى‬ ‫ااستئناف‪ ،‬مفنّدة الرفض بأن كا امدانَن لم تُنسب لهما إا‬ ‫تهمة الخروج ي مظاهرة واحدة فقط‪ ،‬إضافة إى أن أحدهما‬ ‫تج�اوز اأربعن عاماً‪ ،‬وأعلن ندمه‪ ،‬ولذلك رأت امحكمة عدم‬ ‫تغليظ العقوبة‪.‬‬

‫حرس الحدود‪ %78 :‬من المتسللين المقبوض‬ ‫عليهم في رجب الماضي ُض ِب ُطوا في جازان‬ ‫ج�ازان‪ ،‬الرياض ‪ -‬محمد‬ ‫امواي‪ ،‬الرق‬ ‫قبضت دوريات حرس حدود‬ ‫امملكة عى ‪ 22276‬متس�لاً‬ ‫من ‪ 14‬جنسية ي شهر رجب‬ ‫اماي‪ ،‬إضافة إى ‪ 533‬مهربا ً‬ ‫من ست جنسيات‪.‬‬ ‫وأوضح نائب الناطق اإعامي باسم‬ ‫حرس الح�دود ي ج�ازان‪ ،‬النقيب‬ ‫محمد الشمراني‪ ،‬أنه تم القبض عى‬ ‫‪ 17460‬متسلاً ي جازان‪ ،‬وهو رقم‬ ‫يش�كل نس�بة ‪ %78‬من امتس�للن‬ ‫امقبوض عليهم‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬قال الناطق الرس�مي‬ ‫باس�م امديري�ة العام�ة لح�رس‬ ‫الحدود‪ ،‬العميد محمد الغامدي‪ ،‬أن‬ ‫رجال حرس الحدود أحبطوا محاولة‬ ‫تهري�ب ‪ 2209‬كيل�و جرامات من‬ ‫الحش�يش امخدر‪ ،‬وأكث�ر من ‪136‬‬

‫ضبط مخدرات قيمتها أكثر من ‪ 48‬مليون‬ ‫ريال خال جمادى اآخرة الماضي‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫ضبط�ت ف�رق مكافح�ة‬ ‫امخ�درات خ�ال ش�هر‬ ‫جمادى اآخ�رة اماي طنا ً‬ ‫و‪ 155‬كيلوجرام�ا ً و‪593‬‬ ‫جراما ً من الحشيش امخدر‪،‬‬ ‫و‪ 572‬ألف�ا ً و‪ 470‬حبة كبتاجون‬ ‫مخ�درة‪ ،‬وس�بعة كيلوجرام�ات‬

‫و‪ 594‬جرام�ا ً م�ن الهروي�ن‬ ‫امخ�در الخام‪ ،‬و‪ 24‬ألف�ا ً و‪420‬‬ ‫حب�ة م�ن الحب�وب الخاضع�ة‬ ‫للرقاب�ة الطبي�ة‪ ،‬ومبال�غ مالي�ة‬ ‫متأتي�ة م�ن تج�ارة امخ�درات‬ ‫بلغ�ت مليون�ا ً و‪ 755‬ألفا ً و‪800‬‬ ‫ريال‪ ،‬وخمس�ة رشاشات‪ ،‬و‪286‬‬ ‫مسدس�اً‪ ،‬و‪ 522‬طلقة حية‪ .‬جاء‬ ‫ذل�ك ي بي�ان للمديري�ة العام�ة‬

‫مكافحة امخدرات أوضحت فيه أن‬ ‫عدد امتهمن ي ه�ذه الضبطيات‬ ‫‪ 56‬متهما ً من جنس�يات مختلفة‬ ‫أحيل�وا جميع�ا ً أف�رع هيئ�ة‬ ‫التحقيق واادعاء العام ي مناطق‬ ‫امملك�ة‪ .‬وتقدر القيم�ة اإجمالية‬ ‫لكمي�ات امخ�درات امضبوط�ة‬ ‫بأنواعها ي تل�ك الفرة بمبلغ ‪48‬‬ ‫مليونا ً و‪ 341‬ألفا ً و‪ 868‬ريااً‪.‬‬

‫بعض امصادرات من الشهر اماي‬ ‫ألف كيل�و ج�رام من م�ادة القات‬ ‫خال الش�هر اماي‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫إحباط تهريب ‪ 133‬قطعة س�اح‪،‬‬ ‫و‪ 10355‬طلقة ذخرة حية‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن جميع امخالفن وامهربن أحيلوا‬ ‫إى الجهات امختصة لتطبيق النظام‬

‫(الرق)‬

‫ي حقه�م‪ ،‬كم�ا أنق�ذت الدوريات‬ ‫البحرية ‪ 28‬ش�خصا ً م�ن الغرق ي‬ ‫ش�واطئ امملكة‪ ،‬مشرا ً إى أن أغلب‬ ‫الغرقى ي العطل الصيفية يكونون‬ ‫م�ن امدن الرية الت�ي ا توجد فيها‬ ‫سواحل‪.‬‬

‫وأك�د النقي�ب الش�مراني أن‬ ‫دوري�ات ح�رس الح�دود صادرت‬ ‫أيض�ا ً خ�ال ش�هر رج�ب اماي‬ ‫‪ 9578‬ذخ�رة متنوع�ة‪ ،‬و‪118‬‬ ‫س�احا ً متنوع�اً‪ ،‬وزجاج�ة خم�ر‬ ‫واحدة‪ ،‬وأكثر من ‪ 235‬كيلو جراما ً‬ ‫م�ن القات‪ ،‬و‪ 496‬كيل�و جراما ً من‬ ‫الحش�يش‪ ،‬و‪ 403‬مهربن‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن العمليات شملت مصادرة ‪1818‬‬ ‫كيل�و جراما ً من الش�مة‪ ،‬و‪15631‬‬ ‫كيل�و جراما ً م�ن األع�اب النارية‪،‬‬ ‫ومبلغ�ا ً يف�وق ‪ 127‬أل�ف ري�ال‪،‬‬ ‫و‪ 2691‬رأسا ً من اماشية امهربة‪.‬‬ ‫وأك�د قائ�د حرس الح�دود ي‬ ‫منطق�ة ج�ازان‪ ،‬الل�واء عبدالعزيز‬ ‫الصبح�ي‪ ،‬أن إحصائي�ات ش�هر‬ ‫رجب ام�اي تثبت الجهود امبذولة‬ ‫من ح�رس الحدود ي حف�ظ اأمن‬ ‫ضد كل َم ْن يحاول أن يخرق حدود‬ ‫مملكتنا الغالية‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫واصلت امحكم�ة الجزائية امتخصصة ي‬ ‫الرياض‪ ،‬أمس‪ ،‬ااس�تماع لدفوع امدعى‬ ‫عليه�م من أ��راد «الخلية ‪»94‬؛ حيث مثل‬ ‫أمام الق�اي ثمانية م�ن امدعى عليهم‪،‬‬ ‫وموكل�ون عنه�م‪ ،‬لتقدي�م اأجوب�ة عى‬ ‫ائح�ة الدعوى امقدمة ضدهم م�ن قبل اادعاء‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وقدم اموكلون الرعيون عن امدعى عليهم‬

‫‪ 24‬و‪ 52‬و‪ 93‬أجوب�ة موكليهم مكتوبة لقاي‬ ‫امحكم�ة الجزائي�ة‪ ،‬ال�ذي أش�ار إى رورة‬ ‫حض�ور امدعى عليهم ش�خصيا ً مناقش�تهم ي‬ ‫ااعراف�ات امصدق�ة رع�ا ً وامنس�وبة إليهم‪،‬‬ ‫محددا ً موع�دا ً ي اأس�بوعن اأول والثاني من‬ ‫شهر رمضان امقبل لحضورهم ومناقشتهم‪.‬‬ ‫أما الخمس�ة امتبقون ‪ 21‬و‪ 23‬و‪ 56‬و‪91‬‬ ‫و‪ 92‬فح�روا ش�خصياً‪ ،‬رفق�ة أق�ارب لهم‬ ‫وموكليه�م الرعين‪ ،‬وقدم�وا جميعا ً أجوبتهم‬ ‫مكتوبة لقاي امحكم�ة الجزائية امتخصصة‪،‬‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬

‫ع�دد امصاب�ن ‪ 2045‬مصاب�اً‪ ،‬بينم�ا‬ ‫كان ع�دد امصابن ي الفرة نفس�ها من‬ ‫الع�ام الحاي ‪1434‬ه�� ‪ 1624‬مصاباً‪،‬‬ ‫بانخفاض نس�بته ‪ ،%20.6‬وبالنس�بة‬ ‫للوفي�ات كان ع�دد الوفيات عن الس�تة‬ ‫أش�هر اأوى من العام اماي ‪1433‬ه�‬

‫العميد الشنري يرح للمحرر الخطة امرورية‬

‫(تصوير‪ :‬عي غواص)‬

‫‪ 445‬وفاة فقط ي امنطقة الرقية‪ ،‬وأما‬ ‫ي الع�ام الح�اي ‪1434‬ه��‪ ،‬وي الفرة‬ ‫نفس�ها‪ ،‬فكان عدد الوفي�ات ‪ 425‬حالة‬ ‫وفاة بنسبة انخفاض ‪ ،%4.5‬بينما كان‬ ‫عدد امخالفات امرورية ي الستة اأشهر‬ ‫اأوى ‪ 211453‬مخالف�ة مروري�ة‪،‬‬

‫وي الع�ام الح�اي ‪ 1434‬ه�� كان عدد‬ ‫امخالف�ن ‪ 398311‬مخالف�ة مروري�ة‬ ‫بزيادة نسبتها ‪.% 47‬‬ ‫كما أشار العقيد الزهراني إى البدء‬ ‫بإدخال نظام البصمة للخدمات امرورية‬ ‫لتمكن امس�تفيدين من إنهاء إجراءاتهم‬

‫اأحساء‪ :‬الرمال َت ِقلب صهريج كبريت سائل‬ ‫اأحساء ‪ -‬وليد الفرحان‬ ‫تس�ببت الرم�ال‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬ي انق�اب‬ ‫صهري�ج كري�ت‬ ‫س�ائل ع�ى طري�ق‬ ‫اأحس�اء ‪ -‬الدم�ام‪،‬‬ ‫فأُصي�ب س�ائقه‬ ‫إصابات بسيطة‪.‬‬ ‫وأدى تجمع الكثبان الرملية‬ ‫عى ط�رق امنطقة الرقية‬ ‫خال الثاثة أيام اماضية‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى الح�ادث‪ ،‬إى‬ ‫ازدح�ام الطري�ق‪ ،‬لك�ن‬ ‫الجهات اأمني�ة ودوريات‬ ‫أم�ن الط�رق‪ ،‬والدف�اع‬ ‫امدني‪ ،‬واإسعاف‪ ،‬بارت‬ ‫الح�ادث‪ ،‬وأع�ادت حركة‬ ‫السر إى طبيعتها‪.‬‬

‫س�كتت ش�هرزاد عن ال�كام امباح‪ ،‬وصاح الدي�ك معلنا ً‬ ‫انطاق الصباح‪ ،‬فقام صاحبنا الفاح‪ ،‬يبحث عن رزقه امباح‪.‬‬ ‫انطلق ي طريقه إى مقر عمله‪ ،‬اس�تقبل امهام وقام بالواجب‬ ‫ب�كل انس�جام‪ ،‬وبعد انته�اء الدوام‪ ،‬رك�ب راحلت�ه عائدا ً إى‬ ‫اأطفال وامدام‪ .‬قدّمت له زوجت�ه الوفية تلكم اللقمة الهنية‬ ‫وبعدها (ش�اهي وقه�وة) وصار وضعه (مي�ة مية)‪ .‬و كمَل‬ ‫الي�وم ي انتظار نهاية اليوم الس�عيدة‪ ،‬وبعدها نام وتحلم‪ ،‬ي‬ ‫بداية يوم جديدة‪.‬‬ ‫هذا حال أغلبنا ي حياته اليومية‪ ،‬من صباحه إى مسائه‪.‬‬ ‫نك ِرر اأحداث ونمارس اأفعال نفسها ي حياة روتينية مملة‬ ‫تنعكس س�لبياتها عى املل الذي نشعر به والركود الذي يمأ‬ ‫حياتن�ا‪ .‬بن ف�رة وفرة أجرب ش�يئأ ً جديدا ً من ب�اب إرباك‬ ‫روت�ن النف�س و تحريك بع�ض اإدرنال�ن الراك�د‪ .‬الله الله‬ ‫(بأدرنالينكم)‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫إن كل ما ي ااعرافات غر صحيح باس�تثناء مع‬ ‫م�ا توافق مع إجاباته�م‪ .‬وقدم ع�دد من امدعى‬ ‫عليه�م وموكلوهم للق�اي طلبات إطاق راح‪،‬‬ ‫حيث أش�ار امدعى عليه ‪ 92‬إى أن نتيجة حبسه‬ ‫مدة طويلة أدت إى طل�ب زوجته اانفصال عنه‪،‬‬ ‫وحكم�ت امحكم�ة لصالحها‪ ،‬وقض�ت بالتفريق‬ ‫بينهما كونه من أفراد الفئة الضالة‪ ،‬وهو ما نفاه‬ ‫امدعى عليه‪ ،‬مش�را ً إى أن بق�اءه ي الحبس هو‬ ‫من كون هذا اانطب�اع عنه‪ ،‬فدعا له القاي بأن‬ ‫يعوضه الله زوجا ً خرا ً من زوجه‪.‬‬

‫سائق بنغالي يختلي‬ ‫بزوجة كفيله‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫قبضت هيئة اأمر بامعروف والنهي عن امنكر ي مكة‪ ،‬مساء أول‬ ‫أمس‪ ،‬عى بنغاي (‪ 27‬سنة) يعمل سائقا ً لزوجة كفيله امسافر‬ ‫إى بريطاني�ا‪ ،‬حن كانت دورية للهيئ�ة تقوم بعملها امعتاد ي‬ ‫منطقة الخالدية بجوار حديقة الهال‪ ،‬فرصدت سيارة من نوع‬ ‫«ب�رادو» مظللة‪ ،‬وي وضع التش�غيل‪ ،‬ومنزوية ي مكان مظلم‬ ‫تح�ت إحدى اأش�جار‪ ،‬وعندما اقربت الدورية من الس�يارة احظت‬ ‫ش�ابا ً ي وضع اختاء محرم‪ ،‬وبالتحقيق مع الس�ائق وامرأة‪ ،‬اتضح‬ ‫أن البنغاي اس�تغل الفرصة لتكوين عاقة محرمة معها‪ ،‬فيما دخلت‬ ‫امرأة ي نوبة بكاء ش�ديدة‪ ،‬معرفة بأن س�ائقها الخاص كان يحثها‬ ‫عى الطاق من زوجها امسافر إى بريطانيا‪ ،‬وقد عثر ي جوال السائق‬ ‫البنغاي عى رسائل غرامية مع امرأة‪ ،‬ومع فتيات أخريات‪ ،‬وتم تسليم‬ ‫امقبوض عليه وامضبوطات إى قسم رطة امنصور تمهيدا ً لتحويله‬ ‫لهيئة التحقيق واادعاء العام للحكم ي القضية‪ ،‬فيما تم التس�ر عى‬ ‫امرأة وتسليمها لوي أمرها‪.‬‬

‫القطيف‪ :‬السجن والجلد لمر ِوج مخدرات «مرور طبرجل» ُت ِطيح بالمفحط «بغزي»‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬

‫سيار ٌة مُ سرعة تدهس شاب ًا في حفر الباطن‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬مساعد الدهمي‬

‫خزان الكريت ي جانب ورأس الشاحنة ي جانب‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫باستثناء امدعى عليه ‪ 23‬مطلق الراح الذي لم‬ ‫يقدم جواباً؛ أنه ل�م يتواصل بعد مع محاميه‪،‬‬ ‫واعدا ً بتقديم جوابه ي جلسة مقبلة‪.‬‬ ‫وام الق�اي امدعى عليه ‪ 23‬عى تأخره ي‬ ‫تقديم جوابه‪ ،‬رغم أنه مطلق الراح‪ ،‬وقال له إنه‬ ‫من امفرض عليه أن يسعى مقابلة محاميه ويقدم‬ ‫جواب�ه ي أرع وقت‪ ،‬حت�ى ا يتأخر موعد البت‬ ‫ي القضي�ة‪ ،‬مما يطيل فرة حب�س باقي امدعى‬ ‫عليهم‪ .‬وأنك�ر امدعى عليه�م الحارون صحة‬ ‫ااعرافات امصدقة رعا ً وامنسوبة إليهم‪ ،‬قائلن‬

‫بير وس�هولة عن طريق هذه الخدمات‬ ‫التي تواكب التقنية‪.‬‬ ‫وب�ن العمي�د الش�نري أن إدارة‬ ‫مرور الرقية ي صدد توزيع نماذج عى‬ ‫امواطن�ن وامقيمن تخت�ص بالحوادث‬ ‫امروري�ة البس�يطة التي تعي�ق الحركة‬ ‫امروري�ة‪ ،‬بحيث يقوم أط�راف الحادث‬ ‫بتصوي�ر الح�ادث‪ ،‬وتعبئ�ة النم�اذج‪،‬‬ ‫وااتجاه ف�ورا ً إى رك�ة التأمن‪ ،‬دون‬ ‫البحث ع�ن ام�رور‪ ،‬أو انتظ�اره‪ ،‬لعدم‬ ‫إعاقة س�ر الحرك�ة امرورية‪ ،‬خاصة ي‬ ‫اأماك�ن امزدحمة‪ ،‬وذل�ك بالتعاون مع‬ ‫ركة نجم امختصة بالحوادث امرورية‪،‬‬ ‫ر‬ ‫تس�ر يوميا ً مائة‬ ‫مضيفا ً أن إدارة امرور‬ ‫دوري�ة مرورية رية عى مدار الس�اعة‬ ‫ي امواق�ع الحساس�ة واأحي�اء‪ ،‬وابتداء‬ ‫م�ن الس�بت امقبل س�يتم تنفي�ذ خطة‬ ‫مرورية تزامنا ً مع بداية مهرجان صيف‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬وه�ي خطة مروري�ة محكمة‬ ‫بتع�اون أف�راد وضباط م�رور امنطقة‬ ‫الرقية ووجوده�م ي امواقع امزدحمة‬ ‫لتسهيل حركة امرور‪.‬‬

‫قضت امحكمة الجزئية ي محافظة القطيف‪ ،‬أمس‪ ،‬بس�جن ثاثيني‬ ‫عام�ن‪ ،‬وجلده ‪ 250‬جلدة عى خمس فرات‪ ،‬ومنعه من الس�فر مدة‬ ‫عامن لرويجه حبوب الكبتاجون‪.‬‬ ‫وق�ال مص�در ي امحكم�ة إن امواط�ن قب�ض عليه من قب�ل رجال‬ ‫مكافح�ة امخ�درات وكان ي حوزته عر حب�وب كبتاجون مخدرة‪،‬‬ ‫واعرف بحيازته لها بقصد الرويج‪ ،‬فصدر بحقه الحكم الرعي امذكور‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫وش أخبار‬ ‫(أدرنالينكم)؟‬

‫المدعى عليهم وغياب ثاثة من «الخلية ‪ »94‬أمام «المتخصصة»‬ ‫حضور خمسة من َ‬

‫الخطة المرورية في الشرقية ُتخفِ ض نسبة اإصابات ‪%20‬‬ ‫أوضح مدير مرور امنطقة الرقية‪،‬‬ ‫العميد عبدالرحمن الشنري أمس‪،‬‬ ‫أنه ل�م تق�ع أي ح�وادث مرورية‬ ‫أثناء ف�رة ااختبارات عى الطاب‪،‬‬ ‫بينم�ا كان�ت ح�اات التفحي�ط‬ ‫محص�ورة‪ ،‬وت�م إلق�اء القب�ض‬ ‫عليه�م تل�ك الف�رة‪ ،‬وإط�اق راحهم‬ ‫بكفالة إكم�ال اختباراته�م‪ ،‬وجار اآن‬ ‫اس�تدعاؤهم اتخاذ اإجراءات النظامية‬ ‫بحقهم‪ ،‬مش�را ً إى أن نس�بة الس�يطرة‬ ‫عى التفحي�ط بالرقية تصل إى ‪%80‬‬ ‫بس�بب الجدي�ة ي تطبي�ق النظام ضد‬ ‫امفحطن‪.‬‬ ‫وكش�ف امتحدث الرس�مي باس�م‬ ‫إدارة مرور امنطقة الرقية‪ ،‬العقيد عي‬ ‫الزهراني‪ ،‬ع�ن إحصائي�ة العام اماي‬ ‫والح�اي بالنس�بة لإصاب�ات والوفيات‬ ‫نتيج�ة الحوادث امروري�ة‪ ،‬وقال العقيد‬ ‫الزهراني إنه خال الس�تة اأشهر اأوى‬ ‫من العام ام�اي ‪1433‬ه� كان إجماي‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫«جزائية القطيف» ترفض طلب‬ ‫الم َدعي العام وااستئناف‬ ‫ُ‬ ‫بتغليظ عقوبة مدا َنين بالشغب‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫أصيب شاب ي العقد الثاني‬ ‫من عمره بإصابات متنوعة‬ ‫ورض�وض‪ ،‬ج�راء ح�ادث‬ ‫ده�س تع�رض ل�ه مس�اء‬ ‫أم�س‪ ،‬عى طري�ق أبي بكر‬ ‫ي ح�ي امحمدي�ة بمحافظة حفر‬ ‫الباط�ن‪ ،‬م�ن قب�ل س�يارة كان‬

‫يقودها شاب‪.‬‬ ‫وبار فريق من تخطيط الحوادث‬ ‫ي م�رور حف�ر الباط�ن الحادث‪،‬‬ ‫ونُقل امصاب إى مستش�فى املك‬ ‫خالد العام لتلقي العاج الازم‪.‬‬ ‫وقال مص�د ٌر ي م�رور محافظة‬ ‫حف�ر الباط�ن‪ ،‬إن حال�ة الش�اب‬ ‫مس�تقرة‪ ،‬مضيفا ً أن الحادث وقع‬ ‫نتيجة الرعة الزائدة‪.‬‬

‫طرجل ‪ -‬مساعد الراري‬ ‫أعلن الناطق اإعامي باس�م إدارة مرور‬ ‫منطق�ة الج�وف‪ ،‬امقدم نه�ار الدغيفق‪،‬‬ ‫القبض عى امفحط املق�ب «بغزي» بعد‬ ‫متابعة اس�تمرت أكثر من عرة أيام من‬ ‫قبل مرور محافظة طرجل‪ ،‬بقيادة الرائد‬ ‫ص�اح بن دعيجاء‪ ،‬موضح�ا ً أن «بغزي» ُرصد‬ ‫وه�و يش�ارك ي مواكب الزفة وس�ط تجمعات‬ ‫ش�بابية بمركب�ة دون لوح�ات ُغ ّ‬ ‫�رت معامها‪،‬‬ ‫وظلل زجاجها بالكامل‪ ،‬وفتحت كنداسة امركبة‬ ‫(الش�كمان)‪ ،‬مؤك�دا ً أن بغ�زي س�يعرض عى‬ ‫هيئة الج�زاءات‪ ،‬وأن مركبته حُج�زت‪ .‬الجدير‬ ‫بالذكر أن مرور منطقة الجوف يشن هذه اأيام‬ ‫حم�ات مكثفة لضب�ط امخالفن أس�فرت عن‬ ‫القبض عى كثر من امفحطن ورموز التفحيط‬ ‫ي امنطقة‪ ،‬وأكد الدغيف�ق أن القبض عليهم تم‬ ‫أيضا ً بالتعاون مع رئيس قس�م الس�ر‪ ،‬الرقيب‬ ‫أول دخيل بن نار‪.‬‬

‫سيارة «بغزي» بعد حجزها‬

‫(الرق)‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫» ﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻤﺼﺪور‬ ‫أن ﻳﻨﻔﺚ «!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫إﻣﺎ أن ﻳﻤﺪﺣﻚ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻓﻴﻜﻮن »ﻛﺎذﺑﺎً« وأﻧﺖ ﻣﺸﺎرك ﻟﻪ‬ ‫ﰲ ﻛﺬﺑﻪ »اﻟﻠﺬﻳﺬ«؛ أو ﻳﻬﺠﻮك »ﺻﺎدﻗﺎً« ﻟﻴﻜﻮن إﻧﻜﺎرك »ﻛﺎذﺑﺎ«!‬ ‫أو ﻳﻘـﻊ »ﻛﺎذﺑـﺎً« ﰲ اﻟﻬﺠـﺎء ﻓـﻼ ﻳﻨﻔﻌﻚ »ﺻﺪﻗـﻚ« ﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﺣﻠﻔﺖ ﺑﺄﻏﻠﻆ اﻷﻳﻤﺎن وﺳـﻘﺖ ﻣﻼﻳﻦ ﺷﻮاﻫﺪ اﻟﱪاءة!؛ وﺣﺘﻰ‬ ‫إن ﻛﻨـﺖ ﻛﺮﻳﻤﺎ ً ﺣﺴـﻦ اﻤﻌﴩ ﺻﻮّرك ﺑﺨﻴـﻼً ﻟﺌﻴﻤﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫»ﺗﻤﺺ«‬ ‫اﻟﺰﻳﺘﻮﻧﺔ ﺑﻠﺴـﺎﻧﻚ ﺛﻢ ﺗﻌﻴﺪﻫﺎ ﻟﻠﺜﻼﺟـﺔ ﻷﻛﻠﻬﺎ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ أو‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﻘﺒﻞ! وﻫﺬه ﺻﻨﻌﺔ اﻟﺸﺎﻋﺮ وذاك ﻃﺒﻌﻪ وﺗﻠﻚ ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫ﺑﺠـﻦ ﻋﺒﻘﺮﻫـﺎ وﻋﻔﺎرﻳـﺖ ﻋﺎﻤﻬـﺎ! ﻓﻌﺎﻃﻔﺘﻪ اﻤﺸـﺒﻮﺑﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪوام ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬واﻷﻟﻢ أﻗﺮب ﻟﻘﻠﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‪ ،‬واﻷﺣﻼم ﺗﻐﺪو‬ ‫أوﺳﻊ ﰲ ﻋﺎﻤﻪ‪ ،‬وﺳـﺨﺮﻳﺘﻪ وﻫﺠﺎؤه ﻧﺎﺑﻌﺎن ‪-‬أﻏﻠﺐ اﻷﺣﻴﺎن‪-‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻃﻮﻳﻠﺔ وﻳﺄس ﻣﺮﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺬي ﻳﺤﺎول اﻟﻬﺮب‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻟﻠﺨﻴﺎل‪ ،‬ﻧﻔﺲ اﻟﺨﻴﺎل اﻟﺬي ﻟﻮ ﺗﺘﺒﻌﻨﺎه ﻷدرﻛﻨﺎ أﻧﻪ ﻳﻌﻴﺶ‬ ‫ﻣﻐﺴـﻮل ﺑﺎﻟﺸـﻘﺎوة‪ ،‬ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻳـﺮﴇ وﺑﺬات‬ ‫ﻃﻔﻞ‬ ‫ﺑﻘﻠـﺐ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﴪﻋﺔ ﻳﻐﻀـﺐ! وﻟﺬا ﻓﻘﻠﻮب اﻟﺸـﻌﺮاء ﺗﺠﺪﻫﺎ ﻣﴩﻋﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة ﻫﻜﺬا‪ ،‬دون أﺑـﻮاب أو ﺣﻮاﺟﺰ ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋـﻦ »اﻷﻗﻔﺎل«!‬ ‫ﻓﻬﻲ ﻗﻠﻮب ﻣﺮﻫﻔﺔ ﺗﻌﻴﺶ إﺣﺴﺎﺳـﺎ ً ﻣﻀﺎﻋﻔﺎ ً ﺑﺎﻟﴚء‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫اﻹﺣﺴـﺎس اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻻ ﺑ ّﺪ ﻟﻪ ﻣﻦ »اﻟﺨـﺮوج« وﻋﲆ اﻤﻸ ّ‬ ‫ﻛﺰﻻت‬ ‫ﻟﺴـﺎن! ﻫﺬا ﻋﺒﻴﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺘﺒﺔ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮد اﻟﻔﻘﻴﻪ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ وأﺣﺪ اﻟﺴـﺒﻌﺔ ﻣﻦ ﻓﻘﻬﺎء اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳـﴩح اﻷﻣﺮ ﺣﻦ‬ ‫ﻟﻘﻴﻪ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ اﻤﺴﻴﺐ ﻓﻘﺎل ﻟﻪ‪ :‬أﻧﺖ اﻟﻔﻘﻴﻪ اﻟﺸﺎﻋﺮ؟ ﻓﻘﺎل‪:‬‬ ‫ﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻤﺼﺪور أن ﻳﻨﻔﺚ!!‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺨﻠﻴﻊ‬ ‫وﻫﺬا »اﻤﺄﻣﻮن« ﻟﻢ ﻳﻤﻨﻌﻪ ﺳـﺨﻄﻪ ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻦ اﻟﻀﺤﺎك« ‪ -‬ﺣﻦ ﻫﺠﺎه ﻟﻘﺘﻠﻪ أﺧﺎه اﻷﻣﻦ ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫اﻹذن ﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎورة ﻃﻮﻳﻠـﺔ أﻣﺎم »ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ« ﻓﻨّﺪ ﻓﻴﻬـﺎ اﻤﺄﻣﻮن أﺑﻴﺎت اﻟﻬﺠـﺎء ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺨﺘﺘﻤﺎ ً‬ ‫ﺑﺴـﺆال ﻋﻦ دواﻓﻊ ﻫﺠﺎء اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻟﻪ؟ ﻓﺄﺟﺎب ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻳﺎ أﻣﺮ‬ ‫اﻤﺆﻣﻨﻦ‪ ،‬ﻟﻮﻋـﺔ ﻏﻠﺒﺘﻨﻲ‪ ،‬وروﻋﺔ ﻓﺎﺟﺄﺗﻨﻲ‪ ،‬وﻧﻌﻤﺔ اﺳـﺘﻠﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻏﻤﺮﺗﻨﻲ‪ ،‬ﻓﺈن ﻋﺎﻗﺒـﺖ ﻓﺒﺤﻘﻚ وإن ﻋﻔﻮت ﻓﺒﻔﻀﻠﻚ‪،‬‬ ‫ﻓﺪﻣﻌـﺖ ﻋﻴﻨـﺎ اﻤﺄﻣـﻮن وأﻣﺮ ﻟـﻪ ﺑﺠﺎﺋـﺰة‪ .‬ﻓﻬﻞ ﻟﻠﺸـﻌﺮاء ﰲ‬ ‫ﻋﴫﻧﺎ ﻣﻦ »رﺣﻤﺔ«؟!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺮﺳﺦ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﻤﻌﺮﻓﻲ‬ ‫‪ ٥‬ﻣﺴﺎرات ُﺗ ﱢ‬ ‫واﻟﺴﻠﻮﻛﻲ ﻟﺒﺮاﻋﻢ اﻟﻈﻬﺮان‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫أﻛـﺪ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺠﺒﺮ‪ ،‬أن اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﺗﺮاﻋﻲ اﻟﺪﻗﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳُﺮوج‬ ‫ﻟـﻪ ﻣـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺳﻴﺎﺣﻴـﺔ ﻋـﱪ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫وﺳﺎﺋـﻞ اﻹﻋﻼم وﻣﺎ ﻳﻘﺎم ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً أن ﺗﻜـﻮن ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﺠﺮد ﺗﺮوﻳﺞ ﻻ ﻳﺴـﺘﻨﺪ إﱃ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻤﺎ ﻳُﻄـﺮح ﻛﻞ ﻋﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ ﻗﻴﺎس اﻟﺮأي ﻟﺘﻼﰲ أي ﻗﺼﻮر أو ﻣﻼﺣﻈﺎت‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻋﻘﺪﺗـﻪ اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﰲ ﻣﻘﺮﻫﺎ أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ‬ ‫اﻟﻀـﻮء ﻋـﲆ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺻﻴﻒ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ‪ 34‬اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﺪﺷـﻨﻪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ ﰲ ﻣﺘﻨﺰه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﺎﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻴﺎدات‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻣﻤﺜﲇ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺠﺒـﺮ أن اﻷﻣﺎﻧـﺔ أﻧﻬـﺖ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺪادات ﻻﻧﻄﻼق اﻤﻬﺮﺟﺎن وﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 35‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺷـﺎﻃﺊ‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﻘﻤﺮ‪ ،‬واﻟﺼﺎﻟﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺨﴬاء‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أﻧـﻪ ﺗﻢ اﺧﺘﻴـﺎر ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﺗﻨﺎﺳﺐ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﻔﻮﻗﻦ ﻣﻊ اﻤﺤﺎﻓﻆ‬

‫أﻣﻦ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺠﺒـﺮ إن ﺣﻔـﻞ اﻻﻓﺘﺘـﺎح ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻋﺮﺿﺎ ً ﻟﻸﻟﻌﺎب اﻟﻨﺎرﻳﺔ وﻋﺮوﺿﺎ ً ﻟﻠﻔﺮق اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫واﻹﻧﺸـﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻋـﺮوض اﻟﻔﻠﻜﻠـﻮر اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫واﻤﻬﺮﺟـﻦ واﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﻜﺒـﺎر واﻟﺼﻐﺎر وأﻣﺴـﻴﺎت‬ ‫ﺷـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻋـﺮوض ﺑﻬﻠﻮاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺳﻴﺘﺎح ﻟﻬﻮاة‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻻﺳﺘﻤﺘـﺎع ﺑﺴـﺒﺎق اﻷوﺗﻮﻛـﺮوس‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﻋﺮوض ﻣﴪﺣﻴﺔ ﺳﺘﻘﺎم ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺨﴬاء‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﻮﳾ‪ ،‬أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﻘـﺪم أﻛﱪ ﺧﻴﻤﺔ ﻋﺮوض‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أرﺑﻌـﺔ آﻻف ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ ﻣﻜﻴﻔﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﺗﺘﺴـﻊ‬ ‫ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ آﻻف ﺷـﺨﺺ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺟﺪ ﺛﻼث‬ ‫ﺷﺎﺷـﺎت ﻋﺮض داﺧﻠﻴـﺔ ﻳﺰﻳﺪ ﻃﻮﻟﻬـﺎ ﻋﲆ ‪4.8‬‬ ‫ﻣﱰ‪ ،‬وﺷﺎﺷﺘﺎ ﻋﺮض ﺿﺨﻤﺘﺎن ﻣﻊ اﻟﺼﻮت ﻟﻠﻤﺮة‬ ‫اﻷوﱃ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻨﻘﻞ ﺣﻔـﻞ اﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﻠﺠﻤﻬـﻮر ﺧـﺎرج ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ وﺟﻮد ﺳﺒـﻊ ﺧﻴـﺎم‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺨﻴﻤﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺘﺼﺒﺢ اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 50‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﻳﺸﺎرك ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ‪ 150‬ﻣﺘﻄﻮﻋﺎ ً ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ‪ 35‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻟـ |‪ :‬رﺑﻂ اﻟﺠﺰء اﻟﻤﺠﺎور‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ وإﻧﺸﺎء ﻣﻨﺼﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻟﻠﻐﻮاﺻﻴﻦ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫ﻗﺎل ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻬﺰاع ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬إن اﻟﺠﺰء اﻤﺠﺎور‬ ‫ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه ﺳﻴﺘﻢ رﺑﻄﻪ وإﺿﺎﻓﺘﻪ ﻣﻊ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‪ ،‬ﻟﻴﻌﻄﻲ ﺷـﻜﻼ‬ ‫ﺟﺎذﺑـﺎ وﺟﻤﺎﻟﻴـﺎ ﻣﺘﺼـﻼ ﻣﻊ ﺑﻌﻀـﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ زراﻋﺔ اﻤﺴـﻄﺤﺎت‬ ‫اﻟﺨـﴬاء واﻷﺷـﺠﺎر وذﻟﻚ ﻋﻨﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﴍﻋﺖ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ إﺣﻀﺎرﻫﺎ وﺗﻜﻮن ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻧﺸـﺎء أﻛﺸﺎك‬ ‫ﻣﻄﺎﻋﻢ و»ﻛﻮﰲ ﺷﻮب« ﰲ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ و ُرﻓﻌﺖ اﻟﻜﺮاﺳﺎت واﻤﻨﺎﻗﺼﺎت وﺗﻢ‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻧﺸﺎء ﻣﻨﺼﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻟﻐﻮاﴆ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺗﻜﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ واﺿﺤﺔ اﻟﺮؤﻳﺔ وﺗﻌﺘﱪ ﻣﻘﺮا ﻟﻠﻐﻮاﺻﻦ وﺗﺴﺎﻋﺪﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﴎﻋﺔ اﻟﺘﺤﺮك ﺑﺎﻟﺰورق‪ ،‬واﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ اﻟﻨﺪاء ﺑﴪﻋﺔ ﺗﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧـﻪ اﻃﻠﻊ ﺧـﻼل اﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺘـﻲ ﻗﺎم ﺑﻬـﺎ ﻟﻠﻜﻮرﻧﻴـﺶ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﻳﺮاﻓﻘـﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻤﻬﻨﺪس ﺑﻨﺪر اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻤﺼﻠﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ أﻧﺸـﺌﺖ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‬

‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ وﻋﺪدﻫـﺎ اﺛﻨﺎن‪ ،‬وﺳﻴﻘﻮم ﻓﺎﻋﻞ ﺧﺮ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺼﲆ‬ ‫ﺛﺎﻟﺚ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻬﺰاع أﻧﻪ زار ﻣﴩوع ﻣﺒﻨﻰ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺤﻀﺎري اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻮرﻧﻴـﺶ وﺳﻴﻨﺘﻬﻲ ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ دورﻳﻦ‪ ،‬وﻳﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ﻣـﴪح رﺟـﺎﱄ وﻣﴪح ﻧﺴـﺎﺋﻲ وﺳﺎﺣـﺔ ﺑﺠﺎﻧـﺐ اﻤﺒﻨـﻰ ﻹﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻪ زار ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺬي ﻳﻌﺘﱪ ﴍﻳﺎن اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﻴﺘﻢ ﻋﻤﻞ أرﺻﻔﺔ ﻟﻪ وإﻧﺎرﺗﻪ وﺗﺠﻤﻴﻠﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻠﻔﺖ‬ ‫ﻧﻈﺮ اﻟﺰاﺋﺮ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻋﻤﺎل أرﺻﻔﺔ وإﻧﺎرة ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎء واﻟﺸﻮارع‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻐﻴﺮ ﺟﺬري ﻟﺸﺎرع )‪ (25‬وﺟﻌﻠﻪ ﻣﺴﺎرا ً واﺣﺪاً‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أﻧﻪ ﺳﻴﺘـﻢ ﻧﻘﻞ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋـﻲ إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺳﻮق اﻟﺨﻀﺎر‬ ‫واﻟﻠﺤﻮم‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻃﺮﻳﻖ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﺧﻠـﻒ ﺣﻲ إﺳﻜﺎن ﻗﻮى اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪاﺧـﲇ وﻳﻤﺮ ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﱰول‪ ،‬وﻳﺘﻢ‬ ‫رﺑﻄـﻪ ﻣﻊ ﺷـﺎرع ﺳﻮق اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺳﻴﺨﺪم اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻃﻼب اﻤﻌﻬﺪ‬ ‫وﻳﺨﺘﴫ اﻤﺴﺎﻓﺔ ﻟﺨﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫‪ ٧٧‬ﻧﺎدﻳ ًﺎ ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ‪ ٢٠‬أﻟﻒ ﺷﺎب وﻓﺘﺎة ﺑﺨﻄﻮرة »اﻟﺒﻮﻳﺎت«‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮ واﻧﺘﻘﺎﻟـﻪ ﻟﻴﻜﻮن ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ وﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﴩف‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻴـﴚ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ ﺗُﺮﺳﺦ وﺗُﻨﻤﻲ اﻟﻮﻋﻲ اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫واﻟﺴﻠﻮﻛﻲ ﺑﴩاﻛﺔ ﻓﻌﻠﻴﺔ وﺟﻮﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻴﺖ واﻤﺪرﺳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺳﻢ‬ ‫ﻗﺎﻃـﺮة ﺗﺮﺳـﺦ ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﺸـﻌﻮر‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫واﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﴩف اﻟﺠﻨـﺎح اﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻳﺤﻴﻰ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻓﺬﻛﺮ أن ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ ﺗﺮ ّﻛﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﺑﻂ ﺑﺎﻟﻮاﻗﻊ ﰲ اﺳﺘﻌﺮاض ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺸﺎرﺧﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻋﻼﺟﻬـﺎ ﺑﺒﻨﻴـﺔ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‬ ‫ﺗﺜﻘﻴﻔﻴـﺔ ﺗﺘﺼﻞ ﻣﺒـﺎﴍة ﺑﺤﺎﺟﺎت‬ ‫ورﻏﺒـﺎت اﻟﻄـﻼب وﺑﻄـﺮق ﻛﻔﻴﻠﺔ‬ ‫ﺗﻌﺰز ﻣﻦ اﻟﻘﻴـﻢ وﺗﺠﻌﻞ رأس اﻤﺎل‬ ‫اﻟﺒﴩي واﻟﺴﻠﻮك اﻟﺼﺤﻴﺢ اﻤﻌﻄﺎء‬ ‫ﻫﻮ اﻷﺳﺎس‪.‬‬

‫ﺑﺪأ ‪ 77‬ﻧﺎدﻳﺎ ً ﺻﻴﻔﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣـﺪارس اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺘﺤـﺪث ﺑﺎﺳﻢ إدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻤﺎد‪ ،‬أن اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 20‬أﻟـﻒ ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺼﻴﻔﻴـﺔ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫أدرج ﻋـﲆ رأﺳﻬـﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻷﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮي اﻟﺬي ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ‬ ‫ﻋﻘـﻮل اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫وﻏـﺮ ﻣﺒـﺎﴍة ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻨﺪوات‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫واﺟـﻪ ﻣﺮﻛﺰ ﺑﺮاﻋـﻢ اﻟﻈﻬﺮان‬ ‫اﻤﻮﺳﻤﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻺدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ واﻤﻘـﺎم ﺑﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫أﺑـﻲ ﺑـﻦ ﺛﺎﺑـﺖ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻔﺮاغ واﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺸﺎرﺧﺔ ﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺑﱪﻧﺎﻣـﺞ »واﻋـﻲ« اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﺪرج ﻣﺤﺎوره ﰲ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺴﺎرات‬ ‫ﻫﻲ اﻟﻮﻋـﻲ ا���ﺴـﻠﻮﻛﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫واﻟﻮﻃﻨﻲ واﻟﺜﻘﺎﰲ واﻟﺘﻘﻨﻲ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وأﺳﺲ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻧﻤﻄﺎ ً ﻣﻌﻴﻨﺎ ﻳﻌﻘﺪ‬ ‫ﺣﻮﻟـﻪ اﻟﺒﺤـﺚ واﻤﻘﺎرﻧـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫واﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﻳﺘﻌ ّﻠﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺎت ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺴﻠﻮﻛﻲ‬ ‫وﻣـﻦ ذﻟﻚ ﻣﻌﻨـﻰ اﻟﺤـﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﻃـﻦ وﻛﻴـﻒ ﻳﻜـﻮن اﻟـﻮﻻء ﻋﱪ‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺴﻠﻮﻛﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﻌﻞ ﻣﻌﻴﺎر‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻷﺳـﺎس ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻫـﺬا‬

‫واﻟﻌـﺮوض واﺳﺘﻘﻄـﺎب ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﻬـﺬا اﻤﺠـﺎل ﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر اﻤﻐﻠﻮﻃﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ ﻏﺮ اﻟﺼﻔﻴـﺔ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫واﻟﺠﺎذﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻷﻋﻤـﺎر واﻟﻬﻮاﻳـﺎت‪،‬‬ ‫ﻻﺳﺘﺜﻤـﺎر أوﻗـﺎت اﻟﻔـﺮاغ ﺑﱪاﻣـﺞ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ورﻳﺎﺿﻴﺔ وﻣﻬﺎرات ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺳﺘﻨﻔﺬ‬ ‫داﺧـﻞ ﻣﻘـﺮات اﻤـﺪارس وﺑﻌﻀـﺎ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ أﻧﺸﻄﺔ ﺗﺮوﻳﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛـﻦ ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﺧﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻤﻌﺴـﻜﺮات اﻟﻜﺸـﻔﻴﺔ واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋﻴـﺔ واﻤﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻮاﻗـﻊ ﺧﻤـﺲ ﺳﺎﻋـﺎت ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻤﺪة‬

‫ﺧﻤﺴـﺔ أﻳـﺎم أﺳﺒﻮﻋﻴﺎ ً اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣﻦ‬ ‫‪ 7/29‬وﺣﺘﻰ ‪1434 9/23‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ذﻛﺮت ﻣﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳﻨـﺎء اﻟﺠﻌﻔﺮي‪،‬‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ أﻧﺪﻳـﺔ ﻻﺣﺘـﻮاء‬ ‫ﻓﺘﻴـﺎت اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﻈﻠـﺔ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻤﻮﺳﻤﻴـﺔ ﻤﴩوع‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن‬ ‫ﺳﺒﻌـﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ واﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺧﺼﺼﺖ‬

‫ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ إن ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »ﺗـﺎء‬ ‫اﻟﺘﺄﻧﻴـﺚ« اﻤﻌـﺪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ إدارة‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴـﺔ ﺳﻴﺘﻨـﺎول‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﺒﻮﻳﺎت‪ ،‬اﻤﻨﺘﴩة‬ ‫ﰲ ﻣـﺪارس اﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺟﺎذﺑﺔ‬ ‫وﺑﺄﺳﻠـﻮب ﺗﺮﺑﻮي ﺣﺪﻳـﺚ ﻳﺤﺎﻛﻲ‬ ‫ﻋﻘﻮل ﻓﺘﻴﺎت اﻤـﺪارس‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫أﻧﺸﻄﺔ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻴﺪوﻳﺔ وﻓﻦ ﺗﺰﻳﻦ‬ ‫اﻟﻜﺐ ﻛﻴـﻚ واﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت واﻤﻬﺎرات‬ ‫اﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ ﻛـﺮم ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬اﻟﻄـﻼب اﻤﺘﻔﻮﻗـﻦ‬ ‫واﻟﺤﺎﺻﻠـﻦ ﻋﲆ أﻋﲆ درﺟﺔ ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻌﻠﻤـﻲ واﻷدﺑﻲ ﺑﻤﺪارس‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ؛ ﺣﻴﺚ ﺣﺼﻞ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴـﺎدة اﻟﻈﻔﺮي ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﺪل ﺗﺮاﻛﻤﻲ ‪ %96.78‬ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز ﻋﻦ اﻟﻘﺴﻢ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬وﺣﺼﻞ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﻳﻮﺳﻒ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻠﻬﻴﻤﻴﺪ‪ ،‬وﺣﻤـﺰة ﻋﺪﻧﺎن‪ ،‬وﻣﺤﻤﻮد ﺳﻤﺮ‬ ‫ﻣﺮاد‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺴـﺎوي ﻋﲆ ﻣﻌﺪل ﺗﺮﻛﻤﻲ ‪ %100‬ﻋﻦ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﻫﺆﻻء اﻟﻄـﻼب ﻣﻔﺨﺮة ﻟﻠﻮﻃﻦ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ ﺳﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺎﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫»ﺗﻘﻨﻴﺔ ا‪¥‬ﺣﺴﺎء« ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺮاﻏﺒﻴﻦ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﻋﻦ ﻓﺘﺢ ﺑـﺎب اﻟﻘﺒـﻮل ﻟﻠﻔﺼﻞ اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻋـﺎم ‪1435-34‬ﻫـ ﰲ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﺨﺼﺼﺎت اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫‪1434/8/6‬ﻫــ وﻤـﺪة ﺛﻼﺛـﺔ أﺳﺎﺑﻴـﻊ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن وﻛﻴـﻞ اﻟﻜﻠﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺘﺪرﺑـﻦ ﺳﻌـﺪ اﻟﻴﻤﻨﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﻠﺜﻲ اﻷول ﺳﻴﺒﺪأ ﰲ ‪1434/10/24‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ ﻣﺮاﻋﺎة اﻟﺪﻗﺔ أﺛﻨﺎء ﺗﻌﺒﺌﺔ اﻟﻄﻠﺐ وإرﺳﺎﻟﻪ آﻟﻴﺎً‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﻟﻦ ﻳُﻨﻈﺮ ﻷي ﻃﻠﺐ ﻟﻢ ﻳﺴﺠﱠ ﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮس ﻳُ ﻄﻠﻖ »دوﺣﺔ ا¦ﻳﻤﺎن«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ أﻛـﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﺪﻳﺮس‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪور‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻠﻌﺒﻪ اﻤﻌﻠﻢ واﻤﻌﻠﻤﺔ ﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻘﻴﻢ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻫﻲ اﻟﺤﺼﻦ اﻟﺤﺼﻦ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﺟﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ ﰲ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟــ ‪ 24‬ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻣﻨﺘـﺪى دوﺣﺔ اﻹﻳﻤـﺎن ﰲ ﻋﻠﻮم اﻟﻘﺮآن ُ‬ ‫واﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺎم ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﺻﻨﺎع اﻟﻨﺠﺎح«‪.‬‬

‫ﻣﺨﻴﻢ ﺗﻮﻋﻮي ﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ ﺗﻨﻈﻢ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﺑﺼﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﺨﻴﻤﺎ ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺻﻴﻒ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪ .34‬وذﻛـﺮ اﻤﴩف ﻋﲆ اﻤﺨﻴﻢ ﺳﻌـﻮد اﻟﺼﻘﺮي ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أن اﻟﻬﺪف ﻣـﻦ اﻤﺨﻴﻢ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﻤﻬـﻮر واﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﺑﺨﻄﻮرة‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻌﻮن ﻓﻴﻬﺎ وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ ﻓﱰة‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ ﻛﺎﻷﻛﻞ اﻤﻜﺸﻮف وﻋﺪم اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﺮاﻗﺒﻦ وﺗﺒﻠﻴﻐﻬﻢ‬ ‫ﻋﻦ أﺧﻄﺎء ﺑﻌﺾ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺪء اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺑﻨﺎت ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ أﻋﻠﻨـﺖ ﻋﻤﺎدة اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨـﺎت ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﻦ ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻟﻠﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ اﻷول ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ ‪ 1435/1434‬ﻫـ ﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺴﻢ ﺗﺼﻤﻴﻢ وإﻧﺘﺎج اﻤﻼﺑﺲ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻋـﱪ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣـﻦ اﻟﺴـﺒﺖ ‪1434/ 8/6‬ﻫـ‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 1434 / 8 /26‬ﺣﺴﺐ اﻟﴩوط اﻤﻌﻠﻨﺔ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫ودﻋﺖ ﻋﻤﻴﺪة اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮرة اﻟﺴـﻬﲇ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت إﱃ‬ ‫إدﺧﺎل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﺻﺤﻴـﺢ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻃﺒﺎﻋﺔ‬ ‫ﻧﻤﻮذج اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻣﻊ ﴐورة ﺗﺴﺠﻴﻞ رﻗﻢ اﻟﺠﻮال ﺑﺸﻜﻞ ﺻﺤﻴﺢ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳﻴﻜﻮن ﺣﻠﻘﺔ اﻟﻮﺻﻞ ﺑﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ واﻤﺘﺪرﺑﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫اﻷﻃﻔﺎل ﻳﺼﻤﻤﻮن ﻗﺎﻃﺮة اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺴﻠﻮﻛﻲ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﺮ‪ُ :‬‬ ‫ﻧﺮوج‬ ‫ﺳﻨﻄ ﱢﺒﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﺎ ﱢ‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻓﻲ ﺻﻴﻒ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﻄﻴﺸﺎن ﻳُ ﻜﺮم ﻣﺘﻔﻮﻗﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫أﺣﺪ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺧﺼﺼـﺖ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻗﻄﻌـﺔ‬ ‫أرض ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ ‪ 250000‬م‪ 2‬ﺑﻤﺨﻄـﻂ رﻗـﻢ »‪ «614 /1‬ﻏـﺮب‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﻘﺮ ﻟﻮﺣﺪة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ اﻟﻘﺮار اﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﺘﻮﺟﻴﻬـﺎت وﻻة اﻷﻣـﺮ ﻟﺪﻋـﻢ وزارات اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﺣـﺮص اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣـﺔ ﻣﻨﺬ إﺻﺪار اﻟﻘـﺮارات ﻟﺤﻦ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺸـﺎء اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺘﻠـﻚ اﻹدارات‪ .‬وﺑُﻠﻐﺖ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ اﻟﻘﺮار‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺨﺎﻃﺒﺘﻬﺎ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺑﻘﻴﺔ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫وﻋﻤﻞ ﺟﺴـﺎت اﻟﱰﺑـﺔ ﻗﺒﻞ ﻃﻠﺐ اﻟﱰﺧﻴﺺ‪ ،‬واﻟـﴩوع ﰲ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي ﺑﺎﴍت اﻹدارات اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺒﺔ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻌﺪل ﻟﻺﻓﺮاغ‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺠﻴﻞ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﺎﺳﻢ أﻣﻼك اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻬﺎت ﺑﺎﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺷﺮﻛﺔ ﻧﻘﻞ ﺳﺮﻳﻊ ﻓﻲ ﻣﻄﺎر اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬

‫ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم ﻣﻄـﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻤﺰﻋﻞ‪ ،‬أن اﺳـﺘﻘﻄﺎب ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﴪﻳﻊ أﺣﺪ‬ ‫ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻘﻴﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻟﺒﻨﺎء ﻣﻘﺮات ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻤﻄﺎر ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺰز ﻧﺸـﺎط اﻟﺸـﺤﻦ اﻟﺠﻮي وﻳﺘﻴﺢ ﻓﺮص وﻇﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ذﻟﻚ‬ ‫ﻳﺼـﺐ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪف ﺗﻨﻮﻳﻊ ﻣﺼﺎدر اﻟﺪﺧﻞ ﺑﺎﻤﻄﺎر وﻓﺘﺢ اﻤﺠﺎل‬ ‫أﻣﺎم اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻻﺳﺘﻐﻼل اﻟﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﺎﺣﺔ‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻮﻗﻴﻌـﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ ﴍﻛـﺔ ﻳﻮ ﺑﻲ اس إﻳـﺮاد ﻟﻠﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ اﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ اﻤﻄﺎر ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺸـﺤﻦ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎم اﻟﺬي‬ ‫اﻟﺠـﻮي ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ ‪%25‬‬ ‫ﺳـﺒﻘﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻫﻤﻴﺔ اﻤﴤ ﻗﺪﻣـﺎ ً ﻧﺤﻮ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ أﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺤﻦ اﻟﺠﻮي وﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ ﺑﺎﻤﻄﺎر‪.‬‬

‫ﻐﺮم روﺿﺔ أﻫﻠﻴﺔ ‪ ١٥‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫»إﺷﺮاف ﺑﻘﻴﻖ« ﻳُ ﱢ‬ ‫رﻏﻢ ﻗﺮار »إدارﻳﺔ اﻟﺪﻣﺎم« ﺗﺠﻤﻴﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫اﻋـﱰض ﻣﺎﻟـﻚ روﺿﺔ أﻫﻠﻴـﺔ ﰲ ﺑﻘﻴﻖ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺛﻼث ﻋﻘﻮﺑـﺎت ﻓﺮﺿﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹﴍاف اﻟﱰﺑﻮي ﰲ ﺑﻘﻴﻖ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺴـﻠﻢ ﺛﻼث ﻣﻌﻠﻤﺎت ﻳﻌﻤﻠﻦ ﰲ اﻟﺮوﺿﺔ‬ ‫راﺗﺐ ‪ 5600‬رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻤﻬﻦ‬ ‫ﺑـﺪل ذﻟﻚ أرﺑﻌـﺔ آﻻف رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻟﻘﺮار اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﺑﺈﻳﻘﺎف ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻋﲆ اﻤﺪارس‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﻏـﺮ اﻤﻠﺘﺰﻣـﺔ ﺑﺘﻌﻤﻴﻢ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺤﻦ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ اﻟﺪﻋﻮة اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ ﻣﻼﻛﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﱰﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأرﺟـﻊ ﻣﺎﻟـﻚ اﻟﺮوﺿﺔ وﻣﺪﻳﺮﻫﺎ ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺗﺴﻠﻢ اﻤﻌﻠﻤﺎت اﻟﺜﻼث ﻣﺒﻠﻎ اﻷرﺑﻌﺔ آﻻف رﻳﺎل‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم اﻟﺘﺰاﻣﻬﻦ ﺑﺴـﺎﻋﺎت اﻟﺪوام اﻟـ‪ 48‬ﰲ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻤﻮﻗﻊ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺤﺰام ﻳُ ﻄﻠﻖ‬ ‫»ﻟﻨﺮﺗﻘﻲ‬ ‫اﻟﻤﻮﺳﻤﻲ‪«٧‬‬

‫ﺑـﻦ اﻤﻌﻠﻤﺎت وإدارة اﻟﺮوﺿﺔ وﻣُﺼﺎدق ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣـﻦوزارةاﻟﻌﻤـﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻌﻠﻤﺎت اﻟﺮوﺿﺔ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﻦ ﰲ اﻟﺘﺄﻣﻴﻨـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن ﻣﻜﺘـﺐ اﻹﴍاف ﻏ ﱠﺮﻣﻪ ﻣﺒﻠﻎ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف‬ ‫رﻳﺎل ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﻌﻠﻤﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﻳﻘﺎف اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫وإﻏﻼق اﻤﺪرﺳﺔ‪.���‬ ‫وذﻛﺮ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺪارس ﰲ اﻟﺪﻣﺎم واﻟﺨﱪ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ وﻟـﻢ ﺗُﺘﱠﺨﺬ ﺿﺪﻫـﺎ أي ﻋﻘﻮﺑﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل »ﻤﺎذا ﺗﻄﺒﻖ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﺿﺪ ﻣﺪارس‬ ‫دون أﺧﺮى؟!«‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬أوﺿﺤـﺖ ﻣﺎﻟﻜـﺔ‬ ‫ﻣـﺪارس اﻷﺟﻴـﺎل اﻟﺬﻛﻴـﺔ أﻣـﻞ اﻟـﺪوﴎي‪،‬‬ ‫أن إدارة اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻫـﲇ ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻃﻠﺒـﺖ‬ ‫ﺣﻀﻮرﻫـﺎ ﻟﻺﻓـﺎدة ﻋﻦ ﺳـﺒﺐ ﻋـﺪم رﻓﻌﻬﺎ‬ ‫رواﺗﺐ اﻤﻌﻠﻤﺎت ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن اﻹدارة‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ أي ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺑﻌﺪ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﻬﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أﻃﻠـﻖ ﻣﺮﻛـﺰ ﺣـﻲ اﻟﺤـﺰام‬ ‫اﻟﺬﻫﺒـﻲ ﺑﺎﻟﺨـﱪ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻧـﺎدي »ﻟﻨﺮﺗﻘـﻲ‬ ‫اﻤﻮﺳﻤﻲ‪ ،«7‬ﺑﺤﻀﻮر اﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ ﻣﻦ إدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﻄﻨـﺎن‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر واﻟﻄﻠﺒﺔ‪.‬‬

‫ﻗﺮار اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻹدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺎد‪ ،‬إن اﻹدارة ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ اﻹﻃﺎر‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺤﻘﻖ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﻟﺜﻮاﺑﺖ‬ ‫واﻤﺒـﺎدئ واﻟﻘﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻗﺮار ﺳـﻌﻮدة‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻫﲇ ﺑﺪﻋﻢ رواﺗﺐ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤـﻲ وﻣﻌﻠﻤـﺎت اﻤـﺪارس اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﻟﺘﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 5600‬رﻳـﺎل‪ ،‬ﻳﻬﺪف ﻟﻀﻤﺎن اﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ ﻤﻌﻠﻤﻲ وﻣﻌﻠﻤﺎت اﻤـﺪارس اﻷﻫﻠﻴﺔ‬ ‫واﻻﻧﺘﻤﺎء وﺗﻄـﻮر أداء ﺗﻠﻚ اﻤﺪارس‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ ﻣﻦ اﻟﺮواﺗﺐ أﺻﺒﺢ ﺣﻘﺎ ً ﻣﻜﺘﺴﺒﺎ ً‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻪ ﻧﻈﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻟﻌﺪم اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺘﻨﻔﻴﺬه‬ ‫وﻓﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﻮاردة وﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻷﻃﺮاف ﻛﺎﻓﺔ«‪.‬‬

‫وﺗـﻢ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﻄﻼب اﻤﺘﻔﻮﻗﻦ ﻣﻦ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﺪراﺳﻴﺔ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬وﻗﺪم ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻬﺪي‪ ،‬ﴍﺣﺎ ً ﻋﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﻨﺎدي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻞ دورات‬ ‫اﻟﺴـﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻛﺮة اﻟﻘـﺪم‪ ،‬واﻟﺒﻠﻴﺎردو‪،‬‬ ‫وﺗﻨـﺲ اﻟﻄﺎوﻟـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺸﻤﻞ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬واﻹﺳﻌﺎﻓﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﻄﻨﺎن‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ دور اﻟﻨـﻮادي اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫وﻓﺎﺋﺪﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻟﻄﻼب وإﺳـﻬﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺣﻔـﻆ أوﻗﺎﺗﻬﻢ وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫وﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻨﺎدي ﺳﻴﻨﻄﻠﻖ اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ ﺟﺒﻞ اﻟﻨﻮر‪ ،‬وﻳﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻤﺪة ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬وﻻ ﺗـﺰال أﺑﻮاب‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻲ اﻟﺤﺰام ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﺘﺴﺠﻴﻞ‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﺗﺨﺼﻴﺺ أرض ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻧﻘﺮ ﻫﻨﺎ !‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ ﻻ أﻋﺮف ﺷﻜﻞ ﺣﺠﺮ اﻟﻌﺜﺮة اﻟﺬي ﻳﻘﻒ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ!‬ ‫ اﻷﻣﺮ ﺳﻬﻞ ﺟﺪا!ً‬‫ »اﻧﻘﺮ ﻫﻨﺎ« ﻹرﺳـﺎل ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ!‪» ،‬اﻧﻘﺮ ﻫﻨﺎ« ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮد‬‫ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻚ!‬ ‫ ﻻ أﺣﺪ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻬﺬه »اﻷرﺗﺎل« اﻤﺘﺠﻬﺔ إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻟﺮى ﻣﺎ‬‫ﺣ ّﻞ ﺑﻤﻌﺎﻣﻠﺘﻪ ﺣﻴﺚ ﻻ أﺣﺪ ﻳﺮد ﻋﲆ اﻟﻬﺎﺗﻒ!‬ ‫ ﻻ أﺣﺪ ﺳﻌﻴﺪ ﺳﻮى أﺻﺤﺎب اﻟﺸﻘﻖ )اﻤﻔﺮو‪..‬ﺿﺔ(!‬‫ ﻧﺮﻳـﺪ »اﻤﻮاﻃـﻦ« ﰲ ﺣـﺰم اﻟﺠﻼﻣﻴﺪ ﻳﺒﻌـﺚ ﺑـ»إﻳﻤﻴﻞ« إﱃ‬‫اﻟﻮزارة ﻓـ»ﻳﺼﻠﻪ« اﻟﺮد ﺧﻼل ﺳـﺎﻋﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ! ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﻗﻄﻊ‬ ‫‪ 1300‬ﻛﻢ!‬ ‫‪ -‬ﻧﺤﻦ ﻗﺎدرون ﻋﲆ اﻟﺘﻤﺎم ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫إﺣﺪى ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻨﺎدي )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬


‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫«العنود‬ ‫الخيرية»‬ ‫َّ‬ ‫تنظم فعاليات‬ ‫«صيفنا ربيع»‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تنظم مؤسس�ة اأمرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد‬ ‫بن جلوي الخرية خال ش�هري شعبان ورمضان امبارك لهذا‬ ‫العام مجموعة من الرامج واأنش�طة والفعاليات تحت مسمى‬ ‫(صيفنا ربيع) وذلك ي مناطق متفرقة من امملكة‪.‬‬ ‫وأوضح اأمن العام للمؤسسة الدكتور يوسف بن عثمان‬

‫الحزيم أن هذه الرامج واأنش�طة موزعة بن ش�هري شعبان‬ ‫ورمض�ان امب�ارك؛ حي�ث س�تتضمن إقامة عدد م�ن الرامج‬ ‫والورش التدريبية مثل (الرنامج التطبيقي ي العمل التطوعي‬ ‫للش�باب والفتي�ات) الذي ينظم�ه مرك�ز وارف‪ ،‬وكذلك إعداد‬ ‫مدرب�ات برنامج (اأرة الس�عيدة) وبرنام�ج تأهيل مدربي‬ ‫ومدرب�ات وقاي�ة وال�ورش التدريبية ع�ن ااكتش�اف امبكر‬ ‫لإدمان‪ ،‬وينتهي بإقامة الرنامج اموجه لأر ي لغة اإش�ارة‬

‫م�ن لديهم أبن�اء م�ن ذوي ااحتياجات الخاص�ة (فئة الصم)‬ ‫إضافة إى رعاية برنامجن عى إذاعة ال� (يو إف إم) هما (بيتنا‬ ‫يكر) و(سواعد جود) لعرض امبادرات الشبابية‪.‬‬ ‫وب�ن الدكت�ور الحزي�م أنه سيس�تقبل ط�اب وطالبات‬ ‫ام�دارس ي (برنامج عطاء) ‪،‬وس�تتم إقامة ع�دد من الدورات‬ ‫العلمي�ة لطلب�ة العل�م ي مناط�ق الرياض وج�ازان والحدود‬ ‫الشمالية وحفر الباطن والجبيل‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪9‬‬

‫‪ 161‬سعودية يتعالجن من اإدمان في «أمل الرياض» و المتعافيات يوظفن ُ«مرشدات»‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫كشف امدير التنفيذي ي مجمّ ع‬ ‫اأمل للصحة النفسية بالرياض‪،‬‬ ‫الدكتور محمد القحطاني أن عدد‬ ‫السعوديات اللواتي يتعالجن من‬ ‫اإدمان لدى امجمّ ع بلغ ‪ 161‬حالة‪،‬‬ ‫منها ‪ 117‬ي العيادات الخارجية و ‪ 22‬ي‬ ‫الطوارئ و ‪ 22‬ي قسم التنويم‪.‬‬ ‫وأكد القحطاني أن نسبة زيارة‬ ‫امرى النفسين من قبل ذويهم ا‬ ‫تتجاوز ‪ ،% 10‬مشرا ً إى أن هناك مرى‬ ‫أمضوا ‪ 29‬عاما ً ولم يزرهم أحد‪ ،‬وهناك‬ ‫جحود ونكران للمرى النفسين من‬ ‫قبل ذويهم‪ ،‬مستشهدا ً بوجود مريضة‬ ‫ي امجمّ ع منذ عرين عاما ً لم يزرها أحد‬ ‫ولو مرة‪ ،‬وقال «حن توفيت امريضة‪،‬‬ ‫كثفنا البحث عن ذويها‪ ،‬فحصلنا عى رقم‬ ‫هاتف ابنها‪ ،‬واتصلنا به وقلنا لتدفن أمك‬ ‫فأغلق هاتفه‪ ،‬ولم يرد عى اتصااتنا»‪.‬‬ ‫وأضاف أن امجمّ ع يستقبل الحاات من‬ ‫الرياض‪ ،‬ومن نجران وجازان‪ ،‬ي حن‬ ‫ا يوجد به غر ‪ 500‬رير‪ % 42 ،‬منها‬ ‫مشغولة بمرى مزمنن‪ ،‬ا نستطيع أن‬ ‫أهال يسألون عنهم‬ ‫نخرجهم‪ ،‬وليس لهم ٍ‬ ‫ليأخذوهم‪ .‬مشرا ً إى أن عدد الحاات‬ ‫الطارئة التي يتم استقبالها يوميا ً ي‬ ‫امجمّ ع تصل تقريبا ً إى ‪ 100‬حالة‪%55،‬‬ ‫منها حاات إدم��ان والباقي أمراض‬

‫هناك مرضى‬ ‫أمضوا ‪ 29‬عام ًا‬ ‫دون أن يزورهم‬ ‫ذووهم‬

‫القسم الفني النسائي ي مجمّ ع اأمل بالرياض‬

‫(تصوير‪ :‬سامي اليوسف)‬

‫المجمع ‪ 100‬حالة يومي ًا‪ %55 ..‬منها «إدمان»‬ ‫يستقبل‬ ‫ّ‬ ‫نفسية‪ ،‬وقد لوحظ خال سبعة اأعوام‬ ‫اماضية أن حاات اأمراض النفسية ي‬ ‫تزايد مستمر‪.‬‬ ‫ي ر‬ ‫ُغيون عناوينهم‬ ‫وأضاف»عرضنا امشكلة عى أمر‬ ‫منطقة الرياض حينذاك اأمر سلمان‬

‫بن عبد العزيز‪ ،‬وقد وجّ ه مشكورا ً رطة‬ ‫منطقة الرياض بمساعدة مجمّ ع اأمل‬ ‫ي تسليم امرى امتعافن لذويهم‪ ،‬كي‬ ‫يستطيع امستشفى استقبال حاات‬ ‫أخ��رى‪ ،‬ولكن مع اأس��ف أن بعض‬ ‫اأُر تتخذ من مستشفى اأمل دار‬

‫إيواء مرضاهم وا يزورونهم‪ ،‬وبعضهم‬ ‫يغرون أرقام هواتفهم وعناوينهم وا‬ ‫تجد له طريقاً‪ ،‬ونعمل حاليا ً عى إضافة‬ ‫‪ 125‬ريرا ً جديدا ً من أجل تلبية احتياج‬ ‫امنطقة‪.‬‬ ‫سعودة بنسبة ‪%60‬‬

‫وأكد القحطاني أن عدد اموظفن‬ ‫ي امجمّ ع يقدر ب� ‪ 527‬شخصا ً من‬ ‫الجنسن‪ ،‬نسبة السعودين منهم تتجاوز‬ ‫ال� ‪ ،% 60‬ويخطط امجمّ ع إى توظيف‬ ‫«مرشدات تعاي» من امدمنات امتعافيات‪،‬‬ ‫بعد أن تثبت نجاح التجربة مع مدمنن‬

‫الدكتور محمد القحطاني‬

‫رجال ّ‬ ‫من الله عليهم بالشفاء‪ ،‬حيث تم‬ ‫إعطاؤهم دورات ومحارات‪ ،‬حتى‬ ‫دخلوا ي امنظومة العاجية تحت مسمّ ى‬ ‫« مرشد تعاي» وكان لهم دور إيجابي ي‬ ‫مساعدة كثر من امدمنن وامرى عى‬ ‫الشفاء‪ ،‬وقال «بعد نجاح هذه التجربة‬

‫كان ابد لنا من فتح امجال للنساء اللواتي‬ ‫ّ‬ ‫من الله عليهن بالشفاء من اإدمان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫من خال منحهن دورات‪ ،‬اعتمادا عى‬ ‫خرتهن‪ ،‬وتجربتهن ي التعاي‪ ،‬وعرض‬ ‫امآي التي أرّ ت بحياتهن حن كن‬ ‫مدمنات‪ ،‬ومن أهم روط توظيف‬ ‫امدمنات بهذه الوظيفة‪ ،‬أن يكن قد‬ ‫شفن تماماً‪ ،‬وأمضن أكثر من سنتن ي‬ ‫برنامج التعاي‪ ،‬وأن يكون لديهن الثقافة‬ ‫الكافية والقدرة عى مساعدة امدمن ي‬ ‫اإقاع عن اإدمان‪ ،‬كما تخضع لتقييم‬ ‫قدراتها‪ ،‬ثم يتم توظيفها بشكل رسمي‬ ‫بعد إثبات كفاءتها‪ ،‬ويرف لها راتب‬ ‫ومكافآت وتحصل عى كل امزايا التي‬ ‫يحصل عليها أي موظف ي مجمّ ع اأمل‬ ‫للصحة النفسية‪.‬‬ ‫أزمة الطوارئ‬ ‫وحول ازدحام الطوارئ الذي تعاني‬ ‫منه معظم امستشفيات الحكومية يقول‬ ‫الدكتور القحطاني «ا يوجد مستشفى‬ ‫ا يعاني من أزمة ي قسم الطوارئ‪،‬‬ ‫وتتفاوت النسبة من مستشفى آخر‪،‬‬ ‫فلدينا ي طوارئ مجمّ ع اأمل ‪ 12‬ريراً‪،‬‬ ‫‪ 7‬منها للرجال و‪ 5‬للنساء‪ ،‬ومدة التنويم‬ ‫فيها تراوح بن « ‪ »3‬إى « ‪ »7‬أيام‪.‬‬ ‫وأشار إى أن انتظار امواعيد ي‬ ‫العيادات الخارجية كان يستمر أكثر‬ ‫من « ‪ 3‬أشهر‪ ،‬وتم توفر عيادات تخدم‬ ‫امريض ي نفس اليوم منذ عام ونصف‪.‬‬

‫دارسات «الثانوية» على اختبارات التحصيلي‬ ‫طالبتان تؤلفان كتاب ًا يعين ِ‬ ‫عنيزة ‪ -‬سليمان الفواز‬

‫كتاب امير لاختبارات التحصيلية‬

‫(الرق)‬

‫ي الوق�ت ال�ذي تتذم�ر في�ه الطالبات قب�ل دخ�ول ااختبارات‬ ‫التحصيلي�ة‪ ،‬فكرت الطالبت�ان أزهار إبراهيم العبيي وس�هى محمد‬ ‫الغري�ر من امدرس�ة الثانوية الثالثة بمحافظة عني�زة‪ ،‬ي تأليف كتاب‬ ‫«امي�ر لاختب�ارات التحصيلي�ة ‪،‬محصلة ام�واد العلمي�ة ي امرحلة‬

‫الثانوية»‪ ،‬الذي جمعتا فيه نماذج من ااختبارات التحصيلية الس�ابقة‬ ‫وروح�ات ومعلوم�ات هام�ة لاختب�ار‪ ،‬ويحتوي الكت�اب عى ‪150‬‬ ‫صفح�ة‪ .‬وقد قس�متا الكت�اب إى أربعة أجزاء‪ ،‬كل ج�زء يتعلق بمادة‬ ‫علمية‪ ،‬كالكيمياء والفيزياء واأحياء والرياضيات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وع�رت الطالبت�ان عن س�عادتهما بهذا العم�ل‪ ،‬مبينتن أنه اقى‬ ‫إقباا ً كبرا ً من قبل الطالبات‪ ،‬واعترتاه نوعا ً من امس�اعد�� لزمياتهن‪،‬‬

‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫يعم�ل ش�باب م�ن عس�ر‬ ‫خال ف�رة الصيف ي إعداد‬ ‫امروبات الساخنة والباردة‪،‬‬ ‫م�ن خ�ال «كوفيه�ات»‬ ‫متنقل�ة‪ ،‬يتحرك�ون بها من‬ ‫مكان آخر‪ ،‬محاولة منهم لتشغيل‬ ‫أوق�ات فراغه�م فيم�ا ينفعه�م‪،‬‬ ‫ويقدمون م�ن خال هذه العربات‬ ‫القه�وة اأمريكي�ة والكابتش�ينو‪،‬‬

‫وال�كاكاو وامروب�ات الب�اردة‬ ‫واآيس كريم‪.‬‬ ‫‪ 125‬ألف ريال‬ ‫يقول طال�ب الثانوي�ة أحمد‬ ‫العاطف�ي ‪-‬بائع عى عربة‪« -‬بدأت‬ ‫وزم�اء مع�ي ي تقدي�م ال�ذرة‬ ‫والبليلة واآي�س كريم عى العربة‪،‬‬ ‫وح�ن احظن�ا إقبال الن�اس عى‬ ‫ال�راء‪ ،‬حوّلنا الس�يارة إى (كوي‬ ‫شوب) متنقل‪ ،‬تم تجهيزه بامعدات‬

‫كامل�ة بتكلف�ة ‪ 125‬أل�ف ري�ال‪،‬‬ ‫حي�ث زودن�اه باأجه�زة الحديثة‬ ‫إعداد امروبات الغربية الساخنة‪،‬‬ ‫وكذل�ك الباردة»‪ ،‬وق�د تد ّربنا عى‬ ‫إع�داد جمي�ع أن�واع امروب�ات‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً ع�ى تفاعل الن�اس معهم‪،‬‬ ‫وإقبالهم الذي ل�م يتوقع أن يصل‬ ‫لهذه الدرجة‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن ش�قيقه البالغ‬ ‫م�ن العم�ر ‪ 16‬عام�ا ً يعاون�ه ي‬ ‫العمل عى العربة‪ ،‬وأضاف «أحببنا‬

‫شاب يعد القهوة ي عربته‬

‫استغال فرة الصيف فيما ينفعنا‪،‬‬ ‫فنكس�ب رزقن�ا الح�ال والطيب‬ ‫من خال ه�ذه العربة»‪ ،‬متمنيا ً أن‬ ‫تسمح لهم أمانة امنطقة بالدخول‬ ‫إى داخل الحدائق بدا ً من الوقوف‬ ‫عى أبوابه�ا‪ ،‬ليتمكنوا م�ن تقديم‬ ‫خدماتهم ي الداخل‪.‬‬ ‫متقاعد عن العمل‬ ‫فيما ذكر البائع محمد حس�ن‬ ‫أن�ه متقاعد ع�ن العم�ل‪ ،‬وإخوته‬

‫(الرق)‬

‫عاطلون لم يحصلوا حتى اآن عى‬ ‫فرص وظيفية‪ ،‬فما كان منه إا أن‬ ‫ح�وّل جميع حقوقه التي تس�لمها‬ ‫م�ن عمل�ه له�ذا ام�روع‪ ،‬وقال‬ ‫«س�اعدني العمل ع�ى هذه العربة‬ ‫عى إعان�ة نف�ي وعائلت�ي‪ ،‬وكم‬ ‫أتمنى ل�و أمتلك رخص�ة تخولني‬ ‫الدخ�ول بالعرب�ة إى مختل�ف‬ ‫اأماكن التي يوجد فيها الناس»‪.‬‬ ‫وافتت�ح حات�م القحطان�ي‬ ‫مقه�ى متنق�اً س�ماه «اأماكن»‪،‬‬ ‫بلغت تكلفته ‪ 50‬ألف ريال‪ ،‬جهزه‬ ‫بأدوات صنع الكابتش�ينو واموكاو‬ ‫والقه�وة اأمريكية وال�كاي اتيه‪،‬‬ ‫وق�ال «أقدم يومي�ا ً من ‪ 20‬إى ‪50‬‬ ‫كوب قهوة‪ ،‬والزبائ�ن بحاجة مثل‬ ‫ه�ذه امروب�ات خ�ال تنزههم‪،‬‬ ‫فاخرته�ا دون غره�ا أن اإقبال‬ ‫عليها من الناس كبر‪ ،‬وقد حظيت‬ ‫عى شهرة كبرة»‪.‬‬ ‫وعن أوقات العمل‪ ،‬قال «نعمل‬ ‫م�ن بعد ص�اة الظه�ر إى صاة‬ ‫امغ�رب‪ ،‬وأطالب الجهات امختصة‬ ‫بدع�م الش�باب أمثالن�ا‪ ،‬وكذل�ك‬ ‫رجال اأعمال والجمعيات الخرية‪،‬‬ ‫لنتوس�ع ي مش�اريعنا‪ ،‬ومنحن�ا‬ ‫رخصا ً تخولنا للتنقل ي كل مكان‪،‬‬ ‫خاصة وأننا ا نبتغي سوى الرزق‬ ‫الحال»‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫شباب عسير يبيعون «الكابتشينو» في «كوفيهات» متنقلة‬

‫كم�ا أن امعلمات افتخرن بهما بعد هذا العمل‪ ،‬وأكدن أنهما بذلتا جهدا ً‬ ‫كبرا ً ي جمع معلومات الكتاب‪.‬‬ ‫وأرن أنهما أ ّلفتا الكتاب بعد أن احظتا تذمر الطالبات وخوفهن‬ ‫الدائم قبل ااختبار التحصيي‪ ،‬فأحبّتا مساعدتهن عى تخطي اأمر‪.‬‬ ‫وأكدتا أن الطالبات أقبلن عى اقتناء الكتاب بشكل لم يكن متوقعاً‪،‬‬ ‫اأمر الذي أسعدهما كثراً‪.‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﺟﺎﺑﺎت اﻟﻄﻼب‬ ‫اﻟﺴﺎﺧﺮة‪» ..‬اﻧﻬﺰاﻣﻴﺔ‬ ‫واﺳﺘﻬﺘﺎر« وﻧﻘﺪ‬ ‫ﻟﺒﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻫـﺬا ﻳﻄﻤـﺲ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﺎﻟـﺐ‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺼﺒـﺢ »ﻣﺴـﺨﺎً« ﻋﺪﻳـﻢ اﻟﺮأي‬ ‫واﻟﻬﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ رﻓـﺾ اﻟﻄـﻼب ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻷﺳﻠﻮب ﺑﺎﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﰲ أوراق اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺘﺎر ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻤﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟـﺬي اﺧﺘﻠﻔﺖ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻪ ﻣـﻊ دوره اﻟﱰﺑﻮي‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ واﻟﺮاﺗﺐ ﻓﻘﻂ«‪.‬‬ ‫اﻧﻬﺰاﻣﻴﺔ وﻋﺪم رﺿﺎ‬ ‫وأرﺟﻌﺖ اﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺔ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ إﻟﻬﺎم‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﻼﻣﺒـﺎﻻة واﻻﺳـﺘﻬﺘﺎر ﻟـﺪى‬ ‫اﻟﺘﻼﻣﻴـﺬ إﱃ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣـﻦ ﻋﺪم اﻟﺮﺿـﺎ اﻤﺨﺰﻧﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﻘـﻞ اﻟﻔـﺮد اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﺘـﻲ ﺗﻈـﻞ ﺗﺮاﻓﻘﻪ‬ ‫ﻣﻊ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﺣـﻞ ﺣﻴﺎﺗﻪ و ﻧﻤـﻮه ﻃﺎﻤﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﻣـﺎزال ﻏـﺮ راض ﻋﻦ‬ ‫واﻗﻌﻪ‪ ،‬أو ﺗﻈﻞ ﻣﺨﺰﻧﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘـﻞ اﻟﺒﺎﻃـﻦ و‬ ‫ﻳﻈـﻞ اﻟﻔـﺮد واﻗﻌـﺎ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺗﺄﺛﺮﻫـﺎ ﻳﺤﺎول‬ ‫داﺋﻤـﺎ اﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أو إﻇﻬـﺎر ﻋﻜﺴـﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻪ ﻣـﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﺘﺼﻮﻳـﺮ ﺻـﻮرة ﻋﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻋﻜﺲ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻓﱰة اﻷزﻣـﺎت‪ ،‬أو رﺑﻤﺎ ﺗﻜـﻮن ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻃﺎرﺋﺔ ﻧﻈـﺮا ﻟﻈﺮوف ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻳﻤـﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﻔﺮد‬ ‫وﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‪ ،‬وﻳﻈﻞ اﻟﻬﺮوب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ اﺳﺘﺴـﻼﻣﺎ ﻻ ﻳﺠﺪي وﻧﻮﻋﺎ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﺐ اﻻﻧﻬﺰاﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻮ ﻋﲆ‬ ‫اﻷوراق ﺑﺎﻻﺧﺘﺒـﺎر؛ ﻓﻴﺨـﺪع ﻧﻔﺴـﻪ ﻇﺎﻫﺮﻳﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻨﻊ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﺄﻧﻪ أﺟﺎب وﻣـﻸ ورﻗﺔ اﻹﺟﺎﺑﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ وﻟﻮ ﺑﺴﺨﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬أﻣﻞ ﻣﺪرﺑﺎ‬ ‫ﺑﻠﻐـﺖ إﺟﺎﺑـﺎت ﺑﻌـﺾ اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﺣﺪا ﻛﺒـﺮا ﻣﻦ اﻟـﻼ ﻣﺒﺎﻻة‬ ‫واﻻﺳـﺘﻬﺘﺎر اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻌﺎﻣﻠـﻮن ﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﺧﺘﺒـﺎرات ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺎﺑﻖ ﻣﻌﻠﻤﻮ وﻣﻌﻠﻤﺎت اﻤﺪارس ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻮﺳﻢ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪ ،‬ﰲ ﻧﴩ ﺻﻮر‬ ‫ﻷوراق اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻨﺖ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻹﺟﺎﺑﺎت اﻟﺴـﺎﺧﺮة واﻟﻐﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻋـﱪ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻔﻜﺎﻫﺔ واﻟﺘﻨﺪر��� ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋﲆ إﺳـﻬﺎم اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﴩ ﻫﺬه‬ ‫اﻷوراق واﻟﱰوﻳـﺞ ﻟﺒﻌﻀﻬـﺎ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻋﺪه ﺗﺮﺑﻮﻳﻮن وﻋﻠﻤـﺎء ﻧﻔﺲ‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﻨﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻮﺗﺮة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺎول اﻟﻬﺮب ﻣـﻦ اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺪﻋﺎﺑﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﻠﻔﻬﺎ ﺧﺪاع ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺻﻮرة ﻻﺣﺘﺠﺎج ﻫﺰﱄ ﻳﻨﺒﺬ أﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﻓﺸـﻠﺖ ﰲ ﺟﺬب أﻗﻞ اﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ اﻟﻄﻼب ﻟﻘﺎء ﻣﻌﻄﻴﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻷﻫـﺪاف اﻤﻨﺸـﻮدة ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺻـﻮرة ﻛﺒﺮة ﻟﻠﻀﻌـﻒ اﻟﺬي ﺗﻌﺎﻧﻴـﻪ اﻤﻨﺎﻫﺞ‬ ‫واﻤﻘﺮرات اﻟﺪراﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻲ اﺗﺴﻤﺖ ﺑﻄﺎﺑﻊ اﻟﺤﺸـﻮ اﻟﻐﺚ واﻟﺴﻤﻦ اﻟﺬي ﻳﻐﻴﺐ‬ ‫ﻋﻨﻪ ﻋﻨﴫ اﻟﺘﺸﻮﻳﻖ واﻤﺘﻌﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﺪاﺋﻴﺎت أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻟﺬﻫﺎب ﻟﻠﻤﺪرﺳﺔ ﻻ ﻳﻌﺪو ﻛﻮﻧﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﻀﻴﻴﻊ اﻟﻮﻗﺖ وﻗﺘﻞ اﻟﻔﺮاغ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻬﺘﺎر ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮل ﻣﻌﻠﻤﺔ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻓﻮزﻳﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫»ﻣﻊ اﻷﺳﻒ ﺗﺴﺘﻬﱰ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻤﺎدة اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻣﺜﺎرا ً ﻟﻠﺴﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣـﺎدة اﻟﻨﺼﻮص اﻷدﺑﻴﺔ واﻟﺸـﻌﺮ ﻣﺜـﻼ‪ ،‬ﺗﺮدﻧﻲ‬ ‫إﺟﺎﺑـﺎت ﻏﺮﻳﺒﺔ ﺟﺪا‪ ،‬ﺑﺄﺳـﻠﻮب رﻛﻴﻚ‪ ،‬وﺿﻌﻴﻒ‬ ‫ﻟﻐﻮﻳﺎً‪ ،‬رﻏـﻢ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻲ اﻤﺘﻜﺮرة ﰲ ﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺐ اﻤﺎدة وﺟﺬﺑﻬﻦ إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﻲ أدﻫﺶ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺎ ﻗﻤـﺖ ﺑﺘﺼﺤﻴـﺢ أوراق اﻹﺟﺎﺑـﺔ‪ ،‬وﻗﺮاءة‬ ‫اﻹﺟﺎﺑـﺎت اﻤﻀﺤﻜـﺔ‪ ،‬واﻤﺴـﺘﻔﺰة أﺣﻴﺎﻧـﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫أﺟﺎﺑﺖ إﺣﺪى اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﻣﺎدة اﻷدب ﻋﻦ ﺳﺆال‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺎﺋـﻞ ﺧﻄﺒﺔ اﻟﺒﱰاء؟ وﻣﺎ ﺳـﺒﺐ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ؟ ﻗﺎﺋﻠﺔ اﻟﺒﱰاء ‪ ،‬وﺳﺒﺐ اﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﺑﱰت‬ ‫ﻳﺪاﻫـﺎ ورﺟﻼﻫـﺎ !‪ .‬وﰲ ﻣﺎدة اﻟﻨﺤـﻮ أﺟﺎﺑﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﺆال ﻣﺎ ﻫﻮ اﻟﻨﺪاء؟ وﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻟﻮ ﻛﻨﺖ‬ ‫ذﻛﻴﺔ ﻷﺧﱪﺗﻨﻲ ﺑﻪ«‪.‬‬ ‫أﺳﻠﻮب ﻏﺮﻳﺐ‬ ‫وأﺑـﺪت ﻣﻌﻠﻤـﺔ اﻟﻠﻐـﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻟﻴﲆ ﺣﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﻌﺠﺒﻬﺎ ﻣﻦ أﺳـﻠﻮب اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫»أﻓﺎﺟﺄ ﺑﺈﺟﺎﺑﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت داﺋﻤﺎ ﺑﺎﻟﻠﻬﺠﺔ اﻟﻌﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺳﺘﺸـﻬﺎد ﺑﻤﻘﺎﻃﻊ ﻣـﻦ اﻷﻏﺎﻧﻲ اﻤﺸـﻬﻮرة‬ ‫ﺑﺪﻻ ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻌﺮﺑـﺔ ﻋﻦ ﺣﺮﺗﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﴫﻓﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬واﺳـﺘﻬﺘﺎرﻫﻦ ﺣﺘﻰ ﺣﻦ ﺗﻮاﺟﻬﻬﻦ‬ ‫ﺑﺈﺟﺎﺑﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬ﻛﺜﺮات ﻳﻘﻠﻦ ﻟﻬﺎ ﻣﺎذا ﺳﻴﻔﻴﺪ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻣﺎ دﻣﻨـﺎ ﻟﻦ ﻧﺪﺧﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ؟ ﺣﺘـﻰ ﻟﻮ دﺧﻠﻨﺎﻫﺎ‬ ‫ﻟﻦ ﻧﺠـﺪ وﻇﻴﻔـﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺔ ﻋﻦ أﺳـﻔﻬﺎ‬ ‫ﻟﺤﺼﻮل ﺑﻌﺾ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ درﺟﺎت ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫ﰲ ﻣـﺎدة اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻓﺎﻹﺟﺎﺑـﺎت اﻟﺘﻲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫إﺧـﻼل ﺑﴩوط اﻤﻮﺿـﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﺰام اﻷﺳـﻠﻮب‬ ‫اﻷدﺑـﻲ واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻔﺼﺤﻰ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻋﺘﺒﺎر ﻏﺎﻟﺒﺎ«‪.‬‬ ‫أﻣﺮ ﻣﺨﺠﻞ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻋﺘـﱪ اﻤﻌﻠﻢ ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺗﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت ﻋﲆ ﻧﴩ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت‬ ‫أﻣﺮا ﻣﺨﺠﻼ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺪل ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻤﺘﺪﻧﻲ‬ ‫ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻹﺟﺎﺑﺎت ﺗﻌﻜﺲ اﺳﺘﺨﻔﺎﻓﺎ ﻋﺎﻣﺎ ﺑﺎﻤﻌﻠﻢ‪ ،‬وﻧﴩﻫﺎ‬ ‫ﻳﺴﺎﻋﺪ اﻟﻄﻼب ﻋﲆ اﻟﺘﻤﺎدي‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻟﻘﺪ ﻃﺎل‬ ‫اﻷﻣـﺮ وﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﰲ ﻣﺪارس اﻟﺒﻨـﺎت‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﻣﺠـﺮد ﻣﻀﻴﻌﺔ ﻟﻮﻗﺖ اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻔﱰض ﺑﻬﻢ اﺳﺘﻐﻼل أوﻗﺎﺗﻬﻢ ﰲ اﻻﺳﺘﺬﻛﺎر«‬ ‫ﻃﺮق ﺑﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﻮل أﺳـﺘﺎذة ﻃـﺮق اﻟﺘﺪرﻳﺲ أم ﺳـﻠﻤﺔ‬

‫اﻟﻌﺎﻣـﺮ »إن ﻓﺤـﺺ وﺗﻘﻴﻴﻢ إﺟﺎﺑـﺎت اﻟﻄﻼب‬ ‫ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﻳﻜﻮن ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺴـﻄﺮة اﻟﻔﻬﻢ ﻻ‬ ‫اﻟﺤﻔﻆ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻴﺰة اﻟﺼﱪ واﻟﺪأب‬ ‫ﻟﺪى اﻤﻌﻠـﻢ‪ ،‬زﻳﺎدة ﻋـﲆ ﴍط ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﻬﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻟﺼﻴﻎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ واﻤﺘﺒﺎﻳﻨﺔ ﻟﻺﺟﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﺗﻤﻴﻴـﺰ ﺻﺤﻴﺤﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺎﻃﺌﻬـﺎ‪ ،‬وﻻ ﺷـﻚ أن اﻤﻌﻠـﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﻳـﺪ أن ﻳﺪﺧـﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻫـﺬا‬ ‫»اﻟﻘﻠـﻖ« اﻟـﺬي ﺳـﻴﻀﻄﺮه‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺪﻗﻴـﻖ ﰲ ﻛﻞ إﺟﺎﺑـﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ آﻟﻴﺎت ذاﺗﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻤﻴﻴﺰ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺼﺤﻴـﺢ واﻟﺨﺎﻃﺊ‪ ،‬ﻟﺬا‪،‬‬ ‫ﻳﻠﺠﺄ ﻟﻠﻨﺺ اﻤـﺪون ﰲ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫ﻛﻤﺮﺟﻌﻴﺔ وﺣﻴـﺪة ﻟﻠﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫ﻣﺮﻳـﺢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻔﺘﻴـﺶ ﻋـﻦ ﻧﺺ‬ ‫ﻣﻌـﻦ ﰲ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻳﻤ ّﻜـﻦ اﻤﻌﻠﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﺑﺸـﻜﻞ ﴎﻳﻊ‬ ‫دون ﻗـﺮاءة اﻹﺟﺎﺑـﺔ ﺑﺘﻤﻌـﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ أﻣﺎم اﺣﺘﻤﺎﻟـﻦ ﻓﻘﻂ‪ :‬إﻣﺎ‬ ‫أن اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻛﺘـﺐ ذات اﻟﻨـﺺ‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮد‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب ﻓﺘﻜـﻮن‬ ‫اﻹﺟﺎﺑﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ‬ ‫أو ﻟـﻢ ﻳﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻟﻨـﺺ‬ ‫ذات‬ ‫ﻓﺘﻜـﻮن اﻹﺟﺎﺑـﺔ‬ ‫ﺧﺎﻃﺌﺔ واﻧﺘﻬﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﺑـﻞ إن آﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻠﻘـﻦ ﺗﻤﺪدت‬ ‫وﻧﺠﺤـﺖ ﺑﻐـﺰو‬ ‫ﻣـﻮاد اﻟﻔﻬـﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﺎ ﻟﺮ ﻳﺎ ﺿﻴـﺎ ت‬ ‫واﻟﻌﻠـﻮم‪ ،‬ﻣـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ؟‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ اﻗـﱰاح‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﻛﺜـﺮة‬ ‫وﻣﻌﻘﺪة وﻋﻤﻴﻘﺔ‬ ‫أﻳﻀـﺎً‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺘـﻲ ﺗﺨﺘـﺺ ﺑﻘـﺪرة أﻧﻤـﺎط اﻟﺘﻔﻜـﺮ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺪة ﻋﲆ »اﻟﺼﻤﻮد« أﻣﺎم ﻫﺠﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻼﻧﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﻮاﻓﺪة ﻣـﻊ أﻧﻤﺎط اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻟﺘﺄﻗﻠـﻢ ﻣﻊ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺴـﻤﻰ ﺑـ‪»:‬اﻤﺪرﺳـﺔ« ﺛﻢ إﻋـﺎدة ﺑﻨﺎﺋﻬﺎ )أي‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ( ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ أﻧﻤﺎط اﻟﺘﻌ ّﻠﻢ اﻟﺴﺎﺋﺪة‬ ‫ﻗﺒـﻼً واﻤﻌﺘﻤﺪة ﻋﲆ اﻟﺤﻔـﻆ واﻟﺘﻠﻘﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮرة‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻟﺮاﺣـﺔ واﺣﺪة ﻣﻦ أﻫﻢ آﻟﻴﺎت‬

‫‪11‬‬

‫ﻟﻔﺖ ﻟﻼﻧﺘﺒﺎه‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ ﺣﺴﻦ »رﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻔﺘﺎ ً ﻟﻼﻧﺘﺒﺎه‬ ‫ﻟﻴﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬واﻟﺸﻬﺮة واﻟﻔﺨﺮ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﱰ‪ ،‬ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى ﻣـﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﻣﺪاﻋﺒﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ إﺟﺎﺑﺘﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ أن ﺗﻨـﴩ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫وأﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﻜـﻮن ردة ﻓﻌﻞ اﺗﺠـﺎه ﻣﻌﻠﻢ اﻤﺎدة‬ ‫ﺗﺸـﻔﻴﺎ ً ﻓﻴﻪ أو ﺗﺤﺪﻳـﺎ ً ﻟﻪ‪ ،‬وﻻ ﺷـﻚ أن ﻧﻈﺮة‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻧﺘﺸـﺎر اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋـﲆ اﻷﻫﻞ‪ ،‬وﻋﺪم اﻟﻮﻗـﻮف اﻟﺠﺎد‪،‬‬ ‫وﺑـﺚ روح اﻷﻣﻞ واﻟﺤﺚ ﻋﲆ اﻤﻌﺮﻓﺔ‪ ،‬واﻧﻌﺪام‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠﺬب إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﺪم ارﺗﺒـﺎط اﻤﻨﻬﺞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة وﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪.‬ﻛﻠﻬﺎ أﺳﺒﺎب أدت إﱃ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺳﺘﻬﺘﺎر‪.‬‬

‫ﻗﺪرة أﻧﻤﻮذج اﻟﺤﻔﻆ ﻋﲆ إﻋﺎدة إﻧﺘﺎج ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻴﻞ إﱃ آﺧﺮ‪ ،‬وﻫﻮ ذات اﻷﺳـﻠﻮب اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ﻟﺠﻴﻞ اﻟﻴﻮم اﻟﺬي اﺗﺴﻢ ﺑﺠﻴﻞ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت وﺗﺴـﺎرع اﻟﻌﴫ اﻟﺬي‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﻴﻪ آﻟـﺔ ﻟﻠﺤﻔﻆ ﻟﺬا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ ﻣﻦ اﻧﺴﻼخ اﻤﺘﻌﻠﻢ ﻣﻦ آﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻤﻤﻠﺔ وﺑﺤﺜﻪ ﻋﻦ اﻤﺘﻌﺔ وﻟﻮ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ‬

‫اﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫أوراق اﻹﺟﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻪ أوﻻ وﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﻪ ﺛﺎﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻘﺺ اﻹﺑﺪاع‬ ‫أﺿﺎﻓـﺖ اﻟﻌﺎﻣﺮ» اﻟﻨﻘـﺺ ﰲ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ‬ ‫اﻹﺑﺪاع واﻟﺨﻮف ﻣﻨـﻪ‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﻻﺣﻈﺘﻪ ﻟﻴﺲ‬

‫ﰲ اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﻼﺗﻲ‬ ‫أدرﺳـﻬﻦ‪ ،‬ﺛﻤـﺔ ﻧﻤﻂ ﺗﻔﻜﺮ ﺷـﺎﺋﻊ ﻣﻔﺎده أن‬ ‫اﻟﺘﺨﻔـﻲ وراء اﻟﻨﺼـﻮص اﻤﻜﺘﻮﺑﺔ أﺳـﻠﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﲇ وإﺑـﺮاز اﻟﺼﻮت اﻟﺬاﺗـﻲ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ رﺟﻊ‬ ‫ﻷن اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺗﺤﻮل إﱃ ﻣﺼـﺪر رزق ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺷـﻐﻔﺎ وإﻳﻤﺎﻧﺎ ﻛﻤـﺎ ﰲ اﻷﺟﻴﺎل‬

‫ﴏاﻋﺎت داﺧﻠﻴﺔ‬ ‫وزادت ﺣﺴـﻦ »إن اﺳـﺘﻤﺮار اﻤﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫ﺑﻘﺪر‬ ‫اﻟﻬﺰﱄ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﺑﺤﻲ اﻟﺘﺠﺎري‪ ،‬أﺳـﻬﻢ ٍ‬ ‫ﺮﰲ ُ‬ ‫ﺻﻨﻊ ﺣﺎﻟﺔٍ ﻣـﻦ اﻟﻼﻣﺒﺎﻻة ﻟـﺪى ﻋﺪﻳ ٍﺪ‬ ‫ﻛﺒـ ٍ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻄـﻼب‪ ،‬واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺣﻴﺚ ﺗﻤﻴـﻞ إﺟﺎﺑﺘﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺨﺮﻳﺔ ﻟﻠﺨـﺮوج ﻣـﻦ ﺟـﻮ اﻟﻜﺒـﺖ وﺟـﻮ‬ ‫اﻟﻀﻐـﻂ‪ ،‬ﻓﺘﺼﺒـﺢ ﺗﺮﻓﻴﻬﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﻨﻮﻳـﺎ ً ﺑﻐـﺮ ﻣﻮﺿﻌـﻪ‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﻜﻞ ﴏاﻋـﺎت داﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺪﻋـﻮ إﱃ اﻟﺘﻤـﺮد‪ ،‬ﻓﻬـﻢ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻮن ﺑـﻦ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺰاﺋﺪة وﺗﻘﺼﺮﻫﻢ اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﺑـﻦ ﻣـﺎ‬ ‫ﺗﻌﻠﻤﻮه ﻣﻦ ﺷﻌﺎﺋﺮ وﻣﺒﺎدئ‬ ‫وﻣﺴـﻠﻤﺎت وﻫـﻢ ﺻﻐـﺎر‬ ‫وﺗﻔﻜﺮﻫـﻢ اﻟﻨﺎﻗـﺪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫وﻓﻠﺴـﻔﺘﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫وﴏاﻋﻪ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﺑﻦ ﺟﻴﻠﻪ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ ﺑﻤﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫آراء وأﻓﻜﺎر واﻟﺠﻴﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﰲ‬ ‫ﻇﻞ ﺳﻘﻒ ﺿﻴﻖ ﻳﺴﻌﻰ إﱃ‬ ‫ﺗﻠﻘﻦ اﻤﺎدة أو اﻤﻨﻬﺞ ﺑﻄﺮق‬ ‫ﺑﺪاﺋﻴﺔ ﻻ ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﻣﻌﻄﻴﺎت‬ ‫ﻋـﴫه اﻤﻨﻔﺘﺢ أﻣﺎﻣﻪ‪ ،‬واﻤﺒﻬـﺮ ﻟﺨﻴﺎﻟﻪ‪ .‬وﻛﻨﻮع‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺪاء اﻤﺪوي ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺤﺘﻮي ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤـﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺎل ﻗﺴـﻄﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫ﺑﻜﻴﻔﻴﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻷزﻣﺔ واﻟﻀﻐﻮط ﺑﺂﻟﻴﺔ اﻟﺘﻌﺒﺮ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻨﻔﺲ واﻟﺬات ﺑﻄﺮق ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ وﺻﺤﻴﺤﺔ«‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫رأي‬

‫ضحايا «الجامعات» الوهمية‬ ‫حمزة المزيني‬ ‫‪hamza@alsharq.net.sa‬‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫يتابع جون بر‪:‬‬ ‫«الضحايا اأربع‬ ‫الس ّذجُ‬ ‫‪1‬ــ الضحية اأوى‪ :‬مشرو الشهادات ُ‬ ‫ُ‬ ‫ر‬ ‫بعض‬ ‫وتكس‬ ‫ومعظم هؤاء غر مجرمن بطبيعتهم‪.‬‬ ‫قصصهم التي تو َرد أثناء محاكمات «طواحن الشهادات»‬ ‫الخاط َر‪ :‬فمنهم مسنُون رهنوا بيوتهم لتوفر مصاريف‬ ‫الدراسة أبنائهم‪ .‬وباع بعضهم سياراتهم لكي يدفعوا‬ ‫الرسوم‪ .‬ويفقد عدد كبر منهم وظائفهم‪ ،‬أو يغ َرمون‪ ،‬أو‬ ‫يسجنون‪ ،‬أو يرحَ لون من أمريكا‪ ،‬إن كانوا يحملون بطاقات‬ ‫اإقامة الخراء‪ ،‬وسبب ذلك كله راؤهم الشهادات امزيًفة‪.‬‬ ‫الضحية الثانية‪ :‬الذين يو ِ‬ ‫ظفون هؤاء‬ ‫كثرا ً ما يتحوَل هؤاء إى ضحايا بطريقتن‪ :‬أوضحُ هما أن‬ ‫يُخدعوا فيو ِ‬ ‫ظفوا أناسا ً غر مد َربن‪ ،‬أما الطريقة اأكثر خفاء‬ ‫واأخطر فهي الخسارة امالية التي يتعرضون لها حن يرتكب‬ ‫َ‬ ‫امؤهلون تأهيا ً زائفا ً أخطاء تُ رر بالناس أو اممتلكات‪.‬‬ ‫تخيَل تلك ااجتماعات امستعجَ لة التي ابد أنها عُ قدت حن‬ ‫اكتُشف أن طبيب أطفال بارزا ً ي امركز الصحي لطاب‬ ‫جامعة كاليفورنيا ‪ -‬بركي زوَر شهادته ي الطب‪ .‬ومما أ َرقني‬ ‫طويا ً أن تتخصص «جامعتان» رديئتان شغوفتان بالخصام‬ ‫ي تدريس (الواهمن) ي منازلهم لنيل درجة الدكتوراة ي‬ ‫تخصص طرق السامة ي الهندسة النووية!‬ ‫فكيف يمكن لهذا أن يحدث؟ وهو يحدث بسبب أن كثرا ً‬ ‫من أصحاب الركات إما أنهم ا يفحصون شهادات امتقدمن‬ ‫للعمل أو ا يأبهون بذلك‪ .‬فقد أصدرت جامعة «ي سال»‬ ‫َ‬ ‫السجن عقابا ً له‬ ‫(الوهمية) ي لويزيانا‪ُ ،‬قبَيل إيداع مؤسسها‬ ‫عى تحايله عى الريد‪ ،‬بيانا ً بأسماء مئات الركات التي قالت‬ ‫إنها اعرفت بشهاداتها ودفعت رسومَ ها‪ .‬ولعدم اطمئناني‬ ‫ِ‬ ‫متوقعا ً تماما ً‬ ‫ُ‬ ‫اتصلت بتلك الركات‪،‬‬ ‫الدائم لتلك امعلومات‬

‫وزارة‬ ‫العمل‪ ..‬شكر ًا‬ ‫لخذاني!‬ ‫فهيد العديم‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫وجدت أنها‬ ‫كذبت ي بيانها‪ .‬لكني‬ ‫أن تكون «الجامعة»‬ ‫ً‬ ‫لم تكذب‪ .‬فقد اختلط عى نصف تلك الركات تقريبا اس ُم‬ ‫هذه «الجامعة» باسم جامعة «ي سال» الحقيقية ي واية‬ ‫فيادلفيا‪ .‬أما بقية الركات فقد صدَقت ادعا َء تلك «الجامعة»‬ ‫بأنها معرف بها أكاديمياً‪ ،‬ذلك أن القائمن عليها يجهلون أن‬ ‫ٌ‬ ‫اعراف أكاديمي مزيَف‪.‬‬ ‫هناك شيئا ً اسمه‬ ‫الضحية الثالثة‪ :‬الجمهور‬ ‫يتعرض كثر من الناس لكثر من امشكات بسبب أن من‬ ‫يظنونه مدرسا ً مد َرباً‪ ،‬أو مستشارا ً ماليا ً مدرباً‪ ،‬أو مهندسا ً‬ ‫ِ‬ ‫امؤهات العلمية التي يدعي حملها أو‬ ‫مدربا ً ربما ا يحمل‬ ‫حتى امعرفة التي يدعيها‪ .‬انظر الخط َر الذي يمكن أن يقع‬ ‫من طبيب متخصص ي اأمراض الجنسية ي مدينة سراكيوز‬ ‫بدكتوراته امزيفة التي دفع مائة دوار ثمنا ً لها‪ .‬أو ذلك‬ ‫امحامي ي سان فرانسيسكو الذي اكتُشف أنه اشرى شهادته‬ ‫ي القانون من جامعة متشيجان من مركز خدمات تم َرس‬ ‫بالكذب ويعلن عن خدماته ي طول الباد وعرضها عن إصدار‬ ‫«بدل فاقد» للشهادات‪ .‬وسأدي بشهادتي الربي َع القادم أمام‬ ‫امحكمة العليا ي كاليفورنيا للمساعدة ي كشف الدكتوراة‬ ‫امزيفة التي ادعى شاه ٌد خبر ي إحدى القضايا أنه يحملها‪.‬‬ ‫أما شهادة الدكتوراة لهذا الرجل‪ ،‬وهي الشهادة الوحيدة‬ ‫التي يحملها‪ ،‬فصادرة من «جامعة» أوروبية مشهورة جدا ً‬ ‫(باستخدام اسم الجامعة الحقيقية زوراً)‪ .‬ومع هذا فقد‬ ‫كانت مؤهاته هذه التي ا قيمة لها سندا ً لخراتره «العلمية»‬ ‫ي أكثر من ‪ 300‬قضية أمام امحكمة‪ .‬وهذا شخص واحد من‬ ‫«جامعة» واحدة وحسب‪.‬‬ ‫الضحية الرابعة‪ :‬الجامعات الحقيقية‬ ‫تستحوذ الجامعات الوهمية عى ماين الدوارات التي‬ ‫ر‬ ‫تفسد‬ ‫كان يجب أن تذهب إى الجامعات الحقيقية‪ ،‬كما‬

‫بقي أقل من الشهر عى امهلة التي أُعطيت للعمالة‬ ‫ا ُمخالفة لتصحيح أوضاعها‪ ،‬ومع أن الحملة متوقفة مؤقتا ً‬ ‫إا أن نتائجها بدأت فعاً عى اأرض‪ ،‬ومع أنني ُ‬ ‫كنت من أشد‬ ‫امتشائمن من نجاحها بل ومن أكثر امنتقدين لوزارة العمل‪ ،‬إا‬ ‫أن الوزارة خذلتني –ولله الحمد – فأنا سواء انتقدت أو أشدت‬ ‫ففي الحالتن ا يعدو صوتي سوى صوت مواطن بسيط لم يمر‬ ‫(رقم سجله امدني) ي سجات وزارة العمل‪ ،‬وكل ما ي اأمر أنني‬ ‫كنت شاهد عيان عى عديد من صفقات «الفيز» بن مواطنن‪،‬‬ ‫وبن جاري الوافد اآسيوي‪ ،‬وكي ا يتهمني أحد بالتواطؤ فإنه‬ ‫ا يوجد نظام يمنع بيع الفيزا (أظنها تكتب كذلك )‪ ،‬وأنا ُهنا ا‬ ‫أتحدث عن رجال اأعمال الذين يحصلون عى آاف التأشرات‬ ‫بطرقهم (النظامية) التي ا أعرفها‪ ،‬وإن عرفت بعضا من‬

‫ُكتب خالدة عبر‬ ‫التاريخ‬

‫ر‬ ‫الدراسات العليا التي تَستخدم طرقا ً غر تقليدية‪.‬‬ ‫فعى الرغم من ااهتمام الهائل امتزايد بـ«التعليم عن بُعد»‬ ‫وااستثمار فيه ا يبدو أن هناك مستقبا ً واعدا ً لأكاديمية‬ ‫تستطع الجامعات اافراضية امموَلة تمويا ً‬ ‫ر‬ ‫اافراضية‪ .‬فلم‬ ‫ممتازاً‪ ،‬كجامعة كاليفورنيا اافراضية‪ ،‬اجتذابَ عدد ٍ‬ ‫كاف من‬ ‫الطاب مما تسبب ي اختفائها‪ .‬وما أكثر أولئك الطاب الذين‬ ‫كانوا عى وشك الكتابة إى مثل هذه الجامعة لطلب دليلها‪ ،‬أو‬ ‫كانوا يتأهبون لكتابة شيك بالرسوم لجامعة ممتازة لكنهم‬ ‫قرروا‪ ،‬بعد مشاهدتهم بعض الرامج اإخبارية الشهرة التي‬ ‫تفضح الجامعات الوهمية‪ ،‬عد َم امغامرة بالتعامل مع مثل‬ ‫«تلك» الجامعات‪.‬‬ ‫ما الذي يمكن أن تفعله الجامعات الحقيقية استعادة‬ ‫الثقة؟‬ ‫لو كانت هناك «ميدالية» ذهبية للتشكي لكان فاز‬ ‫بإحداها امناوئون لطواحن الشهادات منذ سنن‪ .‬ذلك أن‬ ‫نتائج جهودهم لم تكن مؤثرة وقصرة امدى عموماً‪ ،‬باستثناء‬ ‫جهود مكتب التحقيقات الفيدراي طوال رع ْقد‪ .‬وكان امجلس‬ ‫اأمريكي للتعليم قد أعلن ي ‪1982‬م عن عزمه عى إصدار‬ ‫كتاب جذري وغر متسامح عن الجامعات الوهمية‪ .‬لكن ما‬ ‫صدر الكتاب أخرا ً ي ‪1988‬م بعنوان‪« :‬طواحن الشهادات‪:‬‬ ‫شهادات الخداع» كان امحامون قد أجلبوا عليه بقوتهم‪ ،‬وهو‬ ‫ما جعله ضعيفا ً ومتخاذاً‪ ،‬ي أحسن اأحوال‪ .‬وقد اعتذر‬ ‫مؤلفوه عن عدم تسميتهم لـ»الجامعات» التي تناولها (إذ لم‬ ‫يذكروا فيه أية واحدة من الجامعات الوهمية الحالية) بالخوف‬ ‫من التعرض للمقاضاة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وترفع هذه الجامعات الوهمية دائما دعاوى ضد الذين‬ ‫نرت مجلة لنجوا فرانكا البارزة‪ ،‬مثاً‪ ،‬مقاا ً‬ ‫ْ‬ ‫يكشفونها! فقد‬ ‫عن «جامعة ميللون» (التي صنفها مقال امجلة بأنها «طاحونة‬

‫شهادات»)‪ ،‬ودار النر التابعة لها‪ ،‬وهو ما أدى إى أن يرفع‬ ‫مالك «الجامعة» قضية ضدها‪ .‬وفازت امجلة بالقضية ي آخر‬ ‫ْ‬ ‫رفعت‬ ‫اأمر‪ ،‬لكن عملية التقاي كانت طويلة ومك ِلفة‪ .‬كما‬ ‫بعض الجامعات الوهمية ثماني قضايا ضدي‪ ،‬وكانت إحداها‬ ‫ُ‬ ‫«جامعة أمريكا الشمالية» التي طلبت ي دعواها تعويضا ً‬ ‫بخمسمائة مليون دوار! ولم تصل إى مرحلة التقاي منها‬ ‫إا واحدة رفضها القاي‪.‬‬ ‫كيف نحارب اأرار الذين يشتغلون بالتعليم عن طريق‬ ‫اإنرنت‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫وكشف هذه «الجامعات» ربما ا يؤذيها‪ ،‬وربما ا تسهم‬ ‫الكتب وامقاات الشبيهة بمقاي هذا إا بمزيد من التشكي‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫وجدت مؤسسة تضامنية من‬ ‫وربما يكون اأفضل لو‬ ‫الجامعات الحقيقية والركات التي تعمل ي التعليم للقضاء‬ ‫عى هذه امشكلة‪ .‬ويمكن لهؤاء أن ينجزوا ذلك بامبادرات‬ ‫الفردية والجماعية (عن طريق التواصل مع وسائل اإعام‬ ‫والعمل عى استصدار تريعات قوية ودعم‬ ‫خاصة)‪،‬‬ ‫ر‬ ‫التريعات الحالية»‪.‬‬ ‫ويختم جون بر مقاله هذا بعدد من التوصيات امهمة‬ ‫مكافحة الجامعات الوهمية ي أمريكا والعالم‪ .‬وأهمها إطاع‬ ‫الجمهور عى الحيل التي تستخدمها هذه امؤسسات ااحتيالية‬ ‫للخداع‪ .‬ومن أوضحها استخدام أسماء الجامعات الحقيقية‬ ‫وتضليل وسائل اإعام بنر اإعانات عنها‪.‬‬ ‫وأنهى امقال بالقول‪« :‬لو استخدم أنقياء الضمائر‬ ‫ما يمتلكونه من مظاهر القوَة التي تتمثل ي مصداقيتهم‪،‬‬ ‫ومؤهاتهم‪ ،‬ومعارفهم‪ ،‬واتصااتهم ضد بائعي الشهادات‬ ‫امزورة‪ ،‬ولو استخدموا تلك امظاهر حال ظهور إعانات أولئك‬ ‫امفسدين وظهور مواقعهم عى اإنرنت‪ ،‬لكانوا هم أصحاب‬ ‫اليد العليا ي هذه امعركة»‪.‬‬

‫طرقها فلن أقولها ُهنا أنني ا أطيق طلب كتابة مقال بديل!‪،‬‬ ‫أنا فقط عايشت سوق التأشرات التي يحصل عليها امواطن‬ ‫البسيط الكادح الذي يحصل عى تأشرة سائق خاص وراعي‬ ‫أغنام – أي بمعدل وافديَن‪ -‬لكل مواطن ا يوجد عنده واسطة‪،‬‬ ‫وهذه ا تحتاج استخراجها سوى بعض اإجراءات الروتينية‪،‬‬ ‫وبعد ذلك تأتي التأشرات لجاري اآسيوي الذي «يشريها»‬ ‫مقابل عرة إى خمسة عر ألف ريال مع وعد من ا ُمشري‬ ‫بنقل كفالة العامل بعد مي سنة عى وصوله إى امملكة‪ ،‬طبعا ً‬ ‫رط النقل مهم للمستقدِم‪ ،‬كي يتمكن بعد العام باستقدام‬ ‫ثاثة آخرين أي بمعدل‪ 45‬ألف ريال سنويا (فقط اغر)‪ ،‬وطبعا ً‬ ‫ا أعرف أين يعمل هؤاء الع ّمال بعد وصولهم إى امملكة‪ ،‬وا‬ ‫الكفيل يعرف‪ ،‬وبالطبع وا امشري اآسيوي!‬

‫بعد الحملة أصبحت شاهد عيان عى «تعثّر» هذه التجارة‪،‬‬ ‫فالجار اآسيوي أصبح يطلب من كل «عميل» جديد اانتظار‬ ‫حتى تنتهي مهلة تصحيح اأوض��اع‪ ،‬ليعرف هل الحملة‬ ‫ستستمر أم ا‪ ..‬فلو استمرت فإنه لن يجازف ‪ -‬كما يقول ‪-‬‬ ‫براء تأشرة حتى ولو بربع القيمة‪ ،‬لكنّه متفائل بأنها لن‬ ‫تكون جدّية كبدايتها‪ ،‬ويعوّل كثرا ً عى رجال اأعمال بعرقلتها‪،‬‬ ‫اأمر اأهم الذي أعده نجاحا ً تستحق الوزارة عليه الشكر هو‬ ‫إعان الركات (بجدّية) عن طلب موظف سعودي برواتب‬ ‫جيّدة ومميزات أُخرى‪ ،‬فا تكاد تدخل مكانا ً إا وتجد إعانا ً‬ ‫لتوظيف السعودين وليست الخرة مطلوبة !‬ ‫ومازلت آمل أن تواصل الوزارة خذانها لتشاؤمي‪ ،‬وبالطبع‬ ‫أن تخذل تفاؤل جاري اآسيوي!‬

‫لتكن صورتنا ناصعة البياض!‬ ‫أحمد هاشم‬

‫خالص جلبي‬

‫‪ahashem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫كامنا هنا عن كتب البر؛ أما‬ ‫متعال رباني‪ ،‬و قد وصف‬ ‫القرآن فهو‬ ‫ٍ‬ ‫نفسه ذلك (الكتاب ا ريب فيه هدى‬ ‫للمتقن)‪ .‬و حسب التاريخ فقد كتب‬ ‫عباقرة ما يُخ ِلد ذكرهم فعاً‪ .‬من هذه‬ ‫الكتب (امقدمة) ابن خلدون التوني‬ ‫وه��ي ي علم ااجتماع‪ .‬والكتب‬ ‫الخمسة لكونفوشيوس الصيني ي‬ ‫الحكمة والفلسفة‪ ،‬ويبقى كتاب‬ ‫(الجمهورية) أفاطون اإغريقي‬ ‫رائعا ً ي علم ااجتماع السياي‪.‬‬ ‫أما (أص��ول الهندسة) إقليدس‬ ‫امري فهو ي علم الرياضيات‪،‬‬ ‫حتى حطمته رياضيات آينشتاين‬ ‫وريمان ولوباتشفسكي الروي‪،‬‬ ‫ومن التاريخ يلمع كتاب (القانون)‬ ‫ابن سينا الفاري ي الطب‪ ،‬وبالطبع‬ ‫فقد تجاوزه الطب الحديث‪ ،‬وأما‬ ‫ي السياسة فيُنصح بقراءة كتاب‬ ‫(اأمر) مكيافيلي اإيطاي‪ ،‬وكذلك‬ ‫كتاب (القوة) لروبرت جرين‪ .‬وأما‬ ‫ي الفلسفة فينفع كتاب (امقال عى‬ ‫امنهج) لرينيه ديكارت الفرني ي‬ ‫التأسيس العقي امنهجي‪ ،‬وا ننى‬ ‫كتاب (امبادئ الرياضية) لفلسفة‬ ‫الطبيعة إسحاق نيوتن الريطاني‬ ‫ي الرياضيات والطبيعة‪ ،‬وي‬ ‫التريع ينفع كتاب (روح القوانن)‬ ‫مونتسكيو الفرني ي القانون‪،‬‬ ‫وكتاب (ث��روة اأم��م) آدم سميث‬

‫الريطاني كان ثورة ي ااقتصاد‪،‬‬ ‫وأما كتاب (أصل اأنواع) لتشارلز‬ ‫دارون الريطاني فكان زل��زاا ً ي‬ ‫علم اأنثروبولوجيا والبيولوجيا‪ ،‬أما‬ ‫كتاب (رأس امال) لكارل ماركس‬ ‫اأماني ي ااقتصاد ااجتماعي فكان‬ ‫تحوا ً ي الدول والسياسة ومصائر‬ ‫البر‪ .‬وي الفيزياء كانت النظرية‬ ‫النسبية آينشتاين اأماني تحوا ً ي‬ ‫فهم الكون والطاقة وقاد إى تفجر‬ ‫الذرة‪ .‬هذه الكتب جديرة بالقراءة‬ ‫وااط��اع من مصادرها‪ ،‬من دون‬ ‫التوقف عند من كتب عنها‪ ،‬فهذه‬ ‫نصيحة أوى‪ .‬ويجب أن تقرأ أكثر‬ ‫من مرة‪ ،‬عى قاعدة أن الكتاب الجيد‬ ‫يُقرأ عدة مرات بفرات متباعدة‪،‬‬ ‫فهو خر من قراءة عديد من الكتب‬ ‫الرخيصة‪ ،‬فهذه قاعدة ثانية‪ .‬وأما‬ ‫الثالثة فهي ااجتماع عى قراءة هذه‬ ‫الكتب‪ ،‬ومناقشتها من أجل تجاوزها‪،‬‬ ‫واكتشاف محدوديتها‪ ،‬وليس عبادتها‬ ‫وعدم القدرة عى نقدها‪ .‬والنسبية‬ ‫بدأت بالتشقق حالياً‪ ،‬وقد استطاع‬ ‫العالم الفيزيائي اأماني نيمتس أن‬ ‫يثبت أن هناك ما هو أرع من الضوء‬ ‫بخمس مرات‪ ،‬وهذا يعني هدم عمود‬ ‫خيمة آينشتاين؛ فنظريته تقول‬ ‫بنسبية كل يء‪ ،‬وأنه إذا كانت ثمة‬ ‫حقيقة واحدة ثابتة فهي ثبات رعة‬ ‫الضوء!!‬

‫نجحت وزارة العمل التي تأسست عام ‪ 1425‬هـ‬ ‫عقب صدور قرار مجلس الوزراء بفصل وزارة العمل‬ ‫والشؤون ااجتماعية إى وزارتن مستقلتن‪ ،‬ووزيرها‬ ‫الحاي ي تحريك كثر من املفات العالقة التي لم يستطع‬ ‫الوزراء السابقن الوقوف ي وجه (الهوامر) امنتفعن‬ ‫من تلك املفات‪ ،‬ولعل توظيف الفتيات ي مقدمة تلك‬ ‫املفات امهمة‪ ،‬وترتيب بيت القطاع الخاص‪ ،‬و قرار‬ ‫تحصيل ‪ 2400‬ريال سنويا ً من منشآت القطاع الخاص‬ ‫التي يزيد فيها عدد العمالة الوافدة عى العمالة الوطنية‪.‬‬ ‫تلك املفات فتحت النار من كل اتجاه عى وزير‬ ‫العمل ومغامراته التي يرى البعض أنها ارتجالية‬ ‫وغر محسوبة النتائج‪ ،‬حتى أصبح من أكثر الوزراء‬ ‫اأحياء منهم واأموات إثارة للجدل حتى أن أحد مدعي‬ ‫(الحسبة) هدده ضمنيا ً ي أحد ااجتماعات بالدعاء عليه‬ ‫(بالسطان) ي الحرم امكي إن لم يستجب مطالبهم‬ ‫خاصة وأنه رجل (مبارك) وله سابقة ي ذلك مع وزير‬ ‫العمل السابق‪.‬‬ ‫ورغم (خزعبات) أولئك امحتسبن‪ ،‬والطابور‬ ‫الخامس الذي ابتكره رجال اأعمال للدفاع عن‬ ‫مصالحهم‪ ،‬لم يهدأ ذلك الوزير‪ ،‬فما أن يغلق ملفا ً حتى‬ ‫يفاجئنا بآخر أكثر تعقيداً‪ ،‬كان آخرها ما يحدث حاليا ً‬ ‫من غربلة عى صعيد مخالفة العمالة الوافدة أنظمة‬ ‫العمل‪ ،‬تلك الحملة التي بدأتها وزارة العمل ووزارة‬ ‫الداخلية قبل أشهر ثاث من خال الجوات التفتيشية‬ ‫التي أسفرت عن ترحيل ما يقارب من مائتي ألف عامل‬ ‫مخالف قبل أن يصدر (وي اأمر) قراره بإعطاء فرة‬ ‫تصحيحية تمكن تلك العمالة التي جاءت لطلب لقمة‬ ‫العيش من تعديل أوضاعها ومخالفاتها‪.‬‬ ‫وعى غر ما عهدنا عليه ذلك الوزير جاءت حملته‬ ‫اأخرة رغم سمو هدفها غر مخطط لها كسابقاتها فما‬

‫يحدث اآن من انتهاك لحقوق اإنسان يدل عى عشوائية‬ ‫القرار وفجائيته‪ ،‬وزيارة واحدة ي مثل هذه اأيام إى‬ ‫مكاتب العمل التي ألغت إجازات موظفيها أو إى إدارات‬ ‫الجوازات وفروع وزارة التجارة والغرف التجارية‬ ‫والتأمينات والسفارات وقنصلياتها ستوضح جليا ً عدم‬ ‫ااستعداد لذلك القرار‪.‬‬ ‫إن وزارة العمل كان من اأوى لها أن تضع خطة‬ ‫محكمة تلبي احتياجات أولئك (البر) كما تلبي‬ ‫احتياجات (النظام) بالتنسيق مع كافة اأجهزة امسؤولة‬ ‫وأن تدير غرفة العمليات بما ا يلحق الرر بسمعة‬ ‫امملكة وقضايا حقوق اإنسان بها‪ .‬نعم‪ ،‬كان من اأوى‬ ‫أا تمارس كل هذه الضغوط النفسية عى امقيمن‬ ‫التي ظهرت جليا ً مع أفراد الجالية اإندونيسية الذين‬ ‫لم يجدوا بُدا ً ي التعبر عن (غصتهم) إا بلفت اانتباه‬ ‫إى مدى اانتهاك الذي مورس عليهم طيلة الشهرين‬ ‫اماضين لينتج عنه حسب بيان رطة جدة تسجيل‬ ‫حالة وفاة و إصابات وانداع حريق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إن أخطاء اماي التي نتحمل جزءا كبرا منها‬ ‫كسعودين سواء كنا مسؤولن ي وزارة العمل والجهات‬ ‫اأمنية أو كمواطنن منتفعن من تجارة (التأشرات)‪،‬‬ ‫يجب أا يتحملها (الوافد) فقط‪ ،‬بل يجب أن يعاقب‬ ‫الجميع‪ ،‬إضافة إى أنه ليس من امنطق والعقل أن تحل‬ ‫تراكمات أربعن عاما خال ثاثة أشهر فقط ‪.‬‬ ‫نثق كثرا ً ي نية الوزير الحاي للعمل‪ ،‬ولكن كان‬ ‫من اأجدر أن يكون هناك عمل منظم يمتد لسنوات‬ ‫قادمة‪ ،‬بدا ً من هذه اانتهاكات التي تحدث حاليا‬ ‫سواء امالية أو الحقوقية أو اإنسانية التي كانت إفرازا‬ ‫طبيعيا ً لقر فرة تصحيح اأوضاع‪ ،‬التي استغلت أسوأ‬ ‫استغال‪ ،‬فبعض السفارات وجدت منها منفعة مالية‬ ‫لتتقاى رسوما ا تقل عن ثمانية آاف ريال استخراج‬

‫جوازات السفر لعمالتها‪ ،‬وكذلك الغرف التجارية التي‬ ‫وجدت هي أيضا مبتغاها ي استقطاع خمسن رياا‬ ‫مجرد (التصديق)‪ ،‬وليس ببعيد عنهما إدارات الجوازات‬ ‫والتجارة وركات التأمن‪ ،‬ليخرج العامل ي نهاية‬ ‫امطاف (مداناً) بمبلغ ا يقل عن عرة آاف ريال‪،‬‬ ‫إضافة إى (الطوابر) التي توقفت بجوارها الحياة التي‬ ‫تكفل إنسانية اإنسان بعد أن أرهقته حرا ً وعطشا ً دون‬ ‫أن تحرك جمعية حقوق اإنسان وشقيقتها ساكنا ً وكأن‬ ‫ذلك الشأن ا يعنيهما من قريب أو بعيد‪.‬‬ ‫إن السبب الحقيقي ما حدث من مخالفات عمالية‬ ‫سببه وجود ثغرات تنظيمية ي نظام العمل والعمال‬ ‫الصادر عام ‪2005‬م وسوء تنسيق ومتابعة من اإدارات‬ ‫اأمنية والبلدية‪ ،‬التي بدورها أنتجت مئات اآاف من‬ ‫(التأشرات) التي ا يحتاجها سوق العمل السعودي‬ ‫وتحايل البعض منا كمواطنن كبارا ً وصغارا ً عى تلك‬ ‫اأنظمة العقيمة ي جلب تلك العمالة الوافدة التي‬ ‫نمارس عليها اآن هذا الضغط النفي واماي الكبرين ‪.‬‬ ‫نعم لقد كسبت تلك اإدارات ذات اارتباط بخدمات‬ ‫العمالة الوافدة مبالغ طائلة ي هذه الفرة القصرة ولكن‬ ‫نتمنى أا نخس وجهنا اإنساني أمام العالم‪ ،‬فبالرغم‬ ‫من اتفاقنا مع رورة تصحيح أوضاع امخالفن‬ ‫أنظمتنا إا أنه من اأهم أا نسمح بتجاوزاتنا اإنسانية‬ ‫عى اآخرين‪ ،‬فمواجهة سنوات من الفوى العمالية‬ ‫ي سوق العمل السعودية التي با شك أرت باأمن‬ ‫وااقتصاد وامجتمع وتسببت ي وجود أكثر من مليون‬ ‫مخالف أنظمة اإقامة‪ ،‬وأكثر من أربعة ماين مخالف‬ ‫أنظمة العمل يجب أن تصاغ آلياتها من جديد حاليا ً‬ ‫ومستقباً لتلبي ااحتياج اأمني واإنساني لجميع‬ ‫اأطراف‪ ،‬وأن ترتبط بنظام عماي وأمني متينن ي‬ ‫بنودهما وتطبيقاتهما‪.‬‬


‫رأي‬

‫خالد السيف‬ ‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫«‪»0‬‬ ‫ٌ‬ ‫نائمة لعن الله مَ ن أيقظ الطائفية‪..‬‬ ‫الطائفة‬ ‫آمن‪.‬‬ ‫«‪»1‬‬ ‫ُ‬ ‫خالفت ما بن امفردتن‪،‬‬ ‫ليس عبثا ً حن‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫«طائفة»‪ ،‬نائيا ً بها عن الطر ِد‬ ‫النائمة‪:‬‬ ‫فجعلت‬ ‫ُ‬ ‫أوقعت‪« :‬اللعن»‬ ‫من رحمةِ الله تعاى‪ ،‬بينما‬ ‫ً‬ ‫بداهة عى‪ :‬ك ّل‬ ‫جزما ً عى‪« :‬طائفيّة» مقيتةٍ تحي ُل‬ ‫معنى للبَغي والفجور‪ ،‬إذ ما فتئ الساقطون ي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫إيقاظها‬ ‫«الفتنة» السياسية يبذلون وسعَ هم عى‬ ‫متى ما توافرت لهم أسبابها‪.‬‬ ‫وإذن فالفرق فيما بن (الطائفة والطائفية)‬ ‫ٌّ‬ ‫بالفرق فيما‬ ‫بن وج ّد كبر‪ ،‬وهو أشب ُه ما يكون‬ ‫ِ‬ ‫الصدق‬ ‫بن‬ ‫فيما‬ ‫والفرق‬ ‫واللعنة‪،‬‬ ‫الرحمة‬ ‫بن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الذي يَهدي إى الرر‪ ،‬وبن الكذب الذي يهدي إى‬ ‫الفجور‪ّ .‬‬ ‫وإن ِمن قِ رل مئنة فقهِ الرجل والقزامة‬ ‫ي وعيه هو‪ :‬الخلط بينهما وطر ِد الحكم الرعي‬ ‫والسنني عليهما عى ح ٍد سواء! وا ريب ّ‬ ‫ّ‬ ‫أن ي هذا‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫احراب طويل‬ ‫ُؤسس‬ ‫ي‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫‪،‬‬ ‫ا‬ ‫كبر‬ ‫ا‬ ‫لم‬ ‫ظ‬ ‫ٍ‬ ‫اأجل يأتي بالرورة ‪-‬اانتهازيّة‪ -‬عى ما بقي‬

‫التباين الحضاري‬ ‫وتحديد‬ ‫اأولويات‬

‫ي هذه اأمة من أخرها‪.‬‬ ‫«‪»2‬‬ ‫القرآن والسنة َكثُر فيهما استعمال مفردةِ‪:‬‬ ‫«الطائفة» دون إثقالِها بأي حمولة دِ اليةِ تي‬ ‫بااعتبار ما ستُضاف‬ ‫بالرفض أو بالقبول‪ ،‬إا‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫حيث‬ ‫إليه‪ ،‬ما يتأكد معه أن مفردة‪« :‬الطائفة» من‬ ‫ً‬ ‫لفظة تستق ّر ي‬ ‫جذ ُرها اللغوي‪ ،‬ا تعدو أن تكون‬ ‫منطقةٍ وسطى‪ ،‬بمعنى آخر‪ :‬ا تعدو أن تكون‬ ‫ً‬ ‫لفظة محايد ًة ينا ُ‬ ‫نني‪.‬‬ ‫ط أمرها‬ ‫بشأن قدريٍ ُس ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ومن هنا يسوغ القول‪ :‬إن «الطائفة» تأتي مفردة‬ ‫مؤنثة باعتبار اللفظ‪ ،‬وجمع مؤنث باعتبار‬ ‫امعنى‪ ،‬وانظر ي هذا آيات كثرة منها (وَ َ‬ ‫إن‬ ‫ِن ْ‬ ‫ان ِم َن ا ُمؤمِ ن َ‬ ‫اقتتلُوا َفأصلِحُ وا بَينَهُ مَ ا ـ ـ‬ ‫طائ َِفتَ ِ‬ ‫ان ا ُمؤمِ ن ُ َ‬ ‫رات‪ ،)9 :‬و(وَمَ ا َك َ‬ ‫ـ إلخ سورة الحُ جُ ِ‬ ‫ون‬ ‫لِينفِ روُا َكافـّة ً َف َلوا َنَف َـ َر ِمن ُكـ رل فِ ْر َقةِ ِمنهُ ْم‬ ‫طائ ٌ‬ ‫َ‬ ‫ِفة لِيتَ َفقـَهُ وا ي الدرين ـ ـ ـ إلخ سورة التَوبَة‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫‪ ،)122‬و(و ْليَشهَ ْد عَ ذابَهُ مَ ا َ‬ ‫طائِفة ِم َن ا ْلمُؤمِ ِنـ َ‬ ‫ِن‪.‬‬ ‫سورة النُور‪ ،)2 :‬وي السنة (ات َزا ُل َ‬ ‫طائِفة ٌِمن‬ ‫أُمَ تِي َ‬ ‫اه َ‬ ‫ظ ِ‬ ‫َر ُه ْم مَ ن خا َل َفهُ ْم‬ ‫رين عى الحَ ْق‪ ،‬ا ي ِ ّ‬ ‫ً‬ ‫ـ ـ ـ)‪ ،‬وثمّ ة تماثل أيضا قد يجمع ي الدالة فيما‬

‫ٌ‬ ‫(فئة تقاتل‬ ‫بن الفئة‪ /‬والطائفة‪ ،‬كما ي القرآن‪:‬‬ ‫ي سبيل الله)‪ ،‬وي السنة‪( :‬عما ٌر تقتلُه الفئة‬ ‫الباغية)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫وجراء ذلك‪ ..‬ا نجاي القرآن منهجية إبان‬ ‫تثريب عى‪« :‬الطائفة‪/..‬‬ ‫القول‪ :‬بأنه ليس ثمّ ة من‬ ‫ٍ‬ ‫الفئة» حن يتش ّكل منها امجتمع‪ /‬الوطن ريطة‬ ‫أن تبقى‪« :‬طائفة‪ /‬فئة» تعيش فوق اأرض‬ ‫ّ‬ ‫متنف ً‬ ‫سة برئتي‪( :‬الواجب‪ ..‬والحق) ما لها‬ ‫ِبس ْل ٍم‬ ‫وما عليها‪ ،‬من غر أن تجرح تجاوزا ً ينتهي‬ ‫بها إى مناطق تشتعل ناراً‪ ،‬إذ ا ع ّراب لها غر‪:‬‬ ‫ماكر يربّص بنا الداوئر‪.‬‬ ‫«سياي»‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫«‪»3‬‬ ‫ولِما له ِمن عاقة ي التاريخ وااستعمال‬ ‫بعض من‬ ‫للمفردة يمكن هاهنا إيراد ‪-‬مع‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫تحفظ‪ -‬يء مما أدى به‪« :‬إلياس خوري»‪،‬‬ ‫حيث قال (ي معنى الطوائِف)‪[ :‬دخلت كلمة‬ ‫الطوائف ي القاموس الثقاي والسياي العربي‬ ‫ِمن التجربة اأندلسية {ملوك الطوائف}‪ ،‬وكانت‬ ‫مُرتبطة باملوك واانحِ ال وكان بـِداية سقوط‬ ‫اأندلس‪ ،‬أما الكلمة التي استخدمها العرب‬

‫للطوائف الدينية فكانت املل وصوا ً إى نِظام‬ ‫املل العثماني‪ .‬أمَ ا اليوم فنح ُن نـَستَخدم كلمة‬ ‫طائفة ا للدالة عى مجموعة ِم َن الناس قد‬ ‫تَنتسب إى حرفة أو مكان جغراي‪ ،‬بل للدالة‬ ‫عى ِملـّة دينية‪ ،‬وقد تحوّلت إى ما يشب ُه اانتماء‬ ‫السياي شبه القومي]‪.‬‬ ‫وبك ٍل فإن إطاق تسمية‪« :‬طائفة» عى‬ ‫مجموعةِ من الناس أيّا ً يكن انتماؤها‪ ،‬أم ٌر ا‬ ‫أحسبه يعيبُ أحدا ً بامرة‪ ،‬وا هو بالذي ينتقص‬ ‫حقوق ‪-‬تلك الطائفة‪ -‬متى ما بقيت‬ ‫شيئا ً من‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫منتظمة ي نسيج ذلك‪« :‬امجتمع» الذي تنتمي‬ ‫إليه‪ ،‬ي واح ٍد من ِهويّاتِها‪ ،‬دون أن تتجاوزه‬ ‫كما ُ‬‫قلت قباً‪ -‬إى االتياث بما يُلحقها رور ًة‬ ‫بـ‪«:‬الطائفية» امخذولة!‬ ‫«‪»4‬‬ ‫ولقد اكتفى القرآن الكريم بذكر ما عليه‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫صفات‬ ‫عدوان وبغي‪ ،‬مشتغا ً عى‬ ‫«الطائفية» من‬ ‫ٍ‬ ‫مَ ن كانوا ِمن‪« :‬أهلها»‪ ،‬بحسب��نه لم يكن لِيحفِ ل‬ ‫َ‬ ‫حفي‬ ‫قرآني‬ ‫البتة بذكرها‪« :‬اسماً»‪ ،‬وذلك مسلك‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫شخوص يروحون‬ ‫بهذه امنهجية امتعالية عى‬ ‫ٍ‬

‫وقفات‪ ..‬ومحطات!‬ ‫زكي أبو السعود‬

‫عبداه الشمري‬

‫‪zabualsaud@alsharq.net.sa‬‬

‫ي مقاي «العقل اإنساني وااستيقاظ من‬ ‫ُ‬ ‫أرت إى تباين اهتمامات‬ ‫السبات الكهفي»‬ ‫الناس واختاف أولوياتهم وفقا ً للظروف الزمانية‬ ‫وامكانية التي يحيونها التي يمكن تفسرها‬ ‫بامستوى أو درجة التطور التي بلغها مجتمعهم‬ ‫ونمط امعيشة التي يحيونها‪ .‬هذا امستوى‬ ‫ا ينحر فقط ي الجانب امادي الذي يندرج‬ ‫فيه ااقتصاد والعاقة بن اإنسان والطبيعة‬ ‫واستغاله لها‪ ،‬بل ويشمل أيضا ً الجانب غر‬ ‫امادي الذي تندرج فيه شكل الدولة والقوانن‬ ‫السائدة والعاقات بن أعضاء امجتمع وكيفية‬ ‫إداراتهم لشؤونهم‪ ،‬ونوعية الثقافة السائدة‪ .‬وكون‬ ‫تحسن حياة اإنسان منبثقا ً من أصل وجوده‪ ،‬فإن‬ ‫مساعيه لرفع مستوى حياته (ككائن اجتماعي‬ ‫الوجود) تأخذ مسارا ً ينحو ي معظمه نحو الصعود‬ ‫إى اأعى‪ ،‬وهي كمن يتسلق شجرة عالية سعيا ً‬ ‫وراء ثمارها‪ ،‬فإن لم يواصل صعوده فلن يطال‬ ‫الثمار‪ ،‬وقد يظل جائعا ً دون طعام يمنحه الزاد‬ ‫مواصلة مساره‪ ،‬خاصة حينما يقرر البقاء متفرجا ً‬ ‫عى ولعل أن تسقط الثمار من تلقاء نفسها فينال‬ ‫الطعام‪ .‬ورغم إمكانية حدوث ذلك وهو ما يفر‬ ‫اندثار بعض الحضارات‪ ،‬إا أن اإنسان بشكل عام‬ ‫اختار مواصلة التسلق وقطف «الثمار»‪ .‬دون أن‬ ‫يمنعه الفشل أثناء هذا التسلق من معاودة الكرة‬ ‫تلو اأخرى‪ ،‬وتخطي قيود البقاء ي نفس البقعة‬ ‫واللحظة‪ ،‬عر البحث وإعادة البحث عن أسباب‬ ‫السقوط وامعوقات التي تحد من بلوغه «الثمار»‬ ‫بجهد أقل وأكثر فرصة للنجاح‪ ،‬أي تحسن حياته‬ ‫وجعلها أكثر رغدا ً ورفاهية‪ .‬نقيض هذا البحث‬ ‫هو ااستسام لقوى وعوامل الفشل وعدم السعي‬ ‫لتخطيها‪ ،‬وي ذلك تكمن إحدى مسببات التباين‬ ‫الحضاري بن امجتمعات‪ ،‬حيث تتنوع ااهتمامات‬ ‫اإنسانية وفقا ً لدرجة التقدم ااجتماعي التي‬ ‫بلغها هذا امجتمع أو ذاك‪ .‬فكلما تمكن هذا‬ ‫امجتمع ي الوصول إى «ثمار الشجرة» كلما زادت‬ ‫إبداعاته وابتكاراته ليس فقط ي رعة الوصول‬ ‫إليها‪ ،‬بل أيضا ً ي تحسن نوعيتها وحمايتها مما‬

‫يتلفها ويفسدها‪ .‬ولهذا نجد اهتمامات بعض‬ ‫امجتمعات وقواها امدنية الحية تنصب ي اتجاهات‬ ‫قد ا تحظى بنفس اأولوية مجتمع ما زال يكافح‬ ‫ي سبيل بلوغ امستوى السياي والقانوني الذي‬ ‫بلغته مجتمعات أخرى‪.‬‬ ‫ولنأخذ الحفاظ عى البيئة ومكافحة التلوث‬ ‫كمثال‪ .‬ففي بعض البلدان اأوروبية تتنامى حركة‬ ‫مجتمعية مدنية تسعى إى التقليل بل وحتى الحظر‬ ‫عى استخدام السيارات الخاصة ي داخل امدن‪،‬‬ ‫وإعطاء أهمية للدراجات الهوائية عر سن مزيد من‬ ‫القوانن التي تنظم هذه القيادة وتحمي السائقن‬ ‫وتشجع استخدامها ي داخل امدن كوسيلة نقل‬ ‫رخيصة وغر ملوثة للبيئة‪ .‬وقد حالفني الحظ‬ ‫أشهد إحدى فعالياتهم ي وسط مدينة ميان‬ ‫اإيطالية ي تجمع منظم تناوب فيه الخطباء‬ ‫من كا الجنسن ـ حال عدم معرفتي اإيطالية‬ ‫من فهم ما يقال لوا مساعدة أحد امشاركن‬ ‫الذي رح ي باإنجليزية هدف تجمعهم الذي‬ ‫هو ضمن فعاليات لحركة تنتر ي معظم الباد‪،‬‬ ‫استطاعت إقناع امجالس البلدية ي بعض امدن‬ ‫بتبني مطالبها‪ ،‬وهم ي طريقهم لسن القوانن‬ ‫امحلية الخاصة بذلك‪ -‬عن عزمهم عى مواصلة‬ ‫مساعيهم كي يقتر التنقل ي وسط مدينتهم‬ ‫عى وسائل النقل العام والدراجات الهوائية‪ .‬مثل‬ ‫هذا امطلب لو أثر ي بلدنا وتبناه أي حراك فلن‬ ‫يلقى امؤازرة والرحاب من قبل الجمهور‪ ،‬فهو ا‬ ‫يقع ضمن أولوياتهم الراهنة‪ ،‬ليس أن مستوى‬ ‫امواصات والطرق ا يسمح بمثل هذه القيادة‪،‬‬ ‫وأن امرأة محظور عليها كافة أنواع القيادة‪ ،‬ولكن‬ ‫أن هناك أولويات سياسية وحقوقية وتنموية‬ ‫يعاني الوطن من غيابها وتسويفها‪ ،‬ا يتعارض‬ ‫امطالبة بإحقاقها آنيا ً مع امطالبة بتنمية بيئية‬ ‫تتضمن حماية البيئة اأصلية ومواجهة مخططات‬ ‫تدمرها‪ ،‬كما هو الحال حينما نطالب بالذو ِد عى‬ ‫بقايا غابة القرم ي سواحلنا‪ ،‬وجعلها من امحميات‬ ‫الفطرية التي يمنع التعرض لها بسوء‪ ،‬وتدمرها‬ ‫كما دمرت معظم شقيقاتها‪.‬‬

‫‪abdullahmahdi@alsharq.net.sa‬‬

‫يتميز عرنا الحار بالرعة التي طغت عى كل يء فيه‬ ‫بدءا من حركة الناس الذين لم يعودوا يتحلون بالصر الذي كان‬ ‫عليه أسافهم من قبل‪ ،‬كما بات التخصص سمة أساسية له‪ ،‬وا‬ ‫يبالغ من يقول‪ :‬إنه زمن التخصص ر‬ ‫الرف‪ ،‬فتقديم الخدمات‬ ‫ي هذا العر يعتمد عى التخصص بشكل أساي؛ أن ااقتصار‬ ‫عى تقديم خدمة متخصصة واحدة يزيد من حرص مقدمها عى‬ ‫جودتها‪ ،‬ويعطيه فرصة ي امنافسة الجادة من يشاركونه ي ذات‬ ‫النشاط‪ ،‬كما أنه يوسع دائرة فرص العمل وينمي الخرات‪ ،‬ويزيد‬ ‫من تنوعها بشكل أفضل‪ ،‬ويعطي الجهات الرقابية الفرصة معرفة‬ ‫اأنشطة امختلفة بشكل دقيق؛ لتقييمها تقييما حقيقيا يعود‬ ‫بالنفع عى ااقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫وعى العكس من ذلك فإن من لديه خدمات مختلفة ومتنوعة‬ ‫ي مكان واحد ا يستطيع ‪ -‬دون شك ‪ -‬أن يقدمها بمستوى عال‬ ‫من الجودة وامهنية‪ ،‬بل ربما يصاب باارتباك أو يفقد السيطرة‬ ‫عى أدائه‪ ،‬فيجنح إى التساهل بسبب كثرتها وتنوعها حتى يصل‬ ‫إى مستوى رديء ي اأداء يكون سببا ي عدم رضا امستهلك‪.‬‬ ‫يدرك كثرون غياب الشخصية محطات الوقود داخل امدن‬ ‫بشكل واضح‪ ،‬بسبب تعدد وتنوع أنشطتها وممارساتها امتنافرة‬ ‫بشكل تام؛ أنها تعدت من حيث اممارسة اأنشطة امفرضة لها‪،‬‬ ‫وتجاوزت الغرض اأساي من وجودها‪ ،‬وهو أمر يستدعي تدخل‬ ‫جهات ااختصاص بجدية‪ ،‬للقيام بدورها الرقابي‪ ،‬وإعادة النظر‬ ‫ي إجراءات الرخيص لها من خال دراسة حقيقية ومتكاملة‬ ‫تقف عى أنشتطها امختلفة‪ ،‬وتقوم بتقييمها تقييما موضوعيا‪،‬‬ ‫وتضع لها اآلية امناسبة التي تحد من سلبياتها الكثرة‪ ،‬وتقلل‬ ‫من أخطارها الشديدة ‪ -‬حيث إن بعضها ي أماكن سكنية مكتظة‬ ‫ وقد تكون مروع حريق ا سمح الله!‬‫لقد تحولت هذه امحطات إى مجمعات تجارية متعددة‬ ‫اأغراض تنافس كثرا من امجمعات التجارية امتخصصة ي‬ ‫أنشطتها امختلفة‪ ،‬ومنها‪ :‬امواد ااستهاكية‪ ،‬وامابس‪ ،‬واأواني‪،‬‬ ‫واأجهزة الكهربائية‪ ،‬ومواد التنظيف امختلفة‪ ،‬وامطاعم والوجبات‬ ‫الريعة وامقاهي‪ ،‬وبيع الفحم والحطب ومستلزمات التخييم‪،‬‬ ‫ومكاتب السفر والسياحة‪ ،‬وورش الصيانة امختلفة‪ ،‬ومحات‬ ‫الزينة‪ ،‬وغسيل السيارات‪ ،‬وتغير زيوتها وإطاراتها‪ ،‬وقد يكون‬ ‫بجانبها ركن للخضار والفاكهة مما يتعارض مع أبسط روط‬ ‫الرقابة الصحية والسامة‪ ،‬فجميع هذه اأنشطة أو بعضها‬ ‫نجدها ي محطات الوقود داخل امدن‪ ،‬اأمر الذي يحدث زحاما‬

‫شديدا‪ ،‬ويهدد بخطر كبر‪ ،‬ومشكات متعددة‪ ،‬وتأخر لطالبي‬ ‫الخدمة اأساسية ‪ -‬تزويد السيارات بالوقود – فا بد من فصل‬ ‫اأنشطة اإضافية اأخرى عنها‪ ،‬لعدم وجود الحاجة املحة إليها‬ ‫داخل امدن‪ ،‬والغالب أن كثرا من اأسواق ي هذه امحطات تتميز‬ ‫بسوء التنظيم‪ ،‬وتدني النظافة‪ ،‬وسوء تصنيف للمواد الغذائية‪،‬‬ ‫وتخزينها‪ ،‬فبعضها تنتهي صاحيته أو تسوء حالته؛ لتعرضه‬ ‫لظروف سيئة‪ ،‬وقد يتم بيعه مستهلك يترر منه‪.‬‬ ‫قد يكون الغرض اأساي لكثر من قاصدي محطات الوقود‬ ‫داخل امدن هو الراء‪ ،‬وليس التزود بالوقود مما يسبب زحاما‬ ‫شديدا أحيانا‪ ،‬وإعاقة لطالبي الخدمة اأساسية وتأخرا لهم‪ ،‬فكم‬ ‫من شخص لم يستطع الدخول للتزود بالوقود؟‬ ‫وكم من آخر لم يتمكن من الخروج بسيارته من امحطة‬ ‫بسبب وقوف خاطئ متسوق أوقف سيارته بمكان خاطئ‪ ،‬وتركها‬ ‫غر آبه بمن سيأتي بعده أو من جاء قبله؟‬ ‫وكم من ماسنة أو مشاجرة حدثت بن اثنن ي تلك امحطات‬ ‫بسبب مثل تلك امواقف امتكررة؟‬ ‫لكن اختاف الظروف بن محطات امدن‪ ،‬وبن امحطات‬ ‫اموجودة عى الطرق الخارجية‪ ،‬فإن الحاجة ملحة لتوفر خدمات‬ ‫إضافية ومتنوعة وراقية ي امحطات الخارجية؛ لبعد امسافات‬ ‫بن مدننا‪ ،‬واحتياج امسافرين إى وجودها ي مكان واحد‪ ،‬وعدم‬ ‫إمكانية توافرها إا ي تلك امحطات التي يتيح اتساع مساحاتها‬ ‫مثل هذه امرافق اإضافية‪ ،‬وهي تعد وسائل جذب لقاصديها ممن‬ ‫يعرفونها ‪ -‬وفقا مستوى تلك الخدمات ‪ -‬وقد يتورط من يمرون‬ ‫ببعض الطرق أول مرة بمحطات سيئة ‪ -‬وهي تختلف من منطقة‬ ‫أخرى ‪ -‬إذ ما يزال كثر منها يعاني قصورا كبرا ي مستوى‬ ‫الخدمات‪ ،‬وتدنيا شديدا ي النظافة ا يمكن وصفه؛ أنه غاية ي‬ ‫السوء!‬ ‫إن محطات الطرق الريعة تتفاوت ي حجمها وكذا ي‬ ‫الخدمات التي تقدمها مرتاديها من امسافرين‪ ،‬بل إن بعضها‬ ‫يجب أن يتم إغاقها نهائيا لسوئها ورداءتها وضعف الخدمات‬ ‫التي تقدمها بدرجة مخجلة بل إن بعضها ا توفر الحد اأدنى من‬ ‫الخدمات‪ ،‬لكنها تستغل وجودها ي مكان متميز يدر عليها ربحا‬ ‫دون بذل جهد أو توفر خدمة مناسبة!‬ ‫همسة‪ :‬لقد أصبحت امجمعات التجارية امتخصصة متوافرة‬ ‫ي أغلب مدننا‪ ،‬ولم تعد الحاجة قائمة كي تنافسها محطات الوقود‬ ‫ي أنشطتها اأساسية‪ ،‬وتنازعها اختصاصاتها!‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫لكم طائفتكم ولي طائفتي!‬

‫ويجيء سواهم‪ ،‬وتلك عاد ٌة قرآنية‪ ،‬وهي أظهر‬ ‫ما تكون ي اشتغاله منهجيّا ً عى تَقي النفاق‬ ‫وأدوائــهِ الفتّاكة‪ ،‬ي حن أرب صفحا ً عن‬ ‫ذكر أح ٍد بعينهِ ‪ ،‬حتى وإن يكن ذلك اأحد هو‪:‬‬ ‫«رأسهم» وهو مَ ن قد مات عى ذلك‪.‬‬ ‫ولن أق ّر القرآن ‪-‬وقد تبعته السنة ي ذلك‪-‬‬ ‫عى وجود‪« :‬الطائفة» ي البُعدين القدري‪/‬‬ ‫والرعي‪ ،‬باعتبارها ‪-‬أي الطائفة‪ -‬مكوّنا ً ي‬ ‫جانب‬ ‫سياق مكوّنات أخرى للمجتمع‪ ،‬فإنه من‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫آخر قد بذل الوسع ي سبيل اإصاح ابتغاء‬ ‫النأي بامجتمع‪ /‬اأمة عن ‪«:‬الطائفية»‪ ،‬ويُمكن‬ ‫أن نقرأ هذا بيرنا ي قوله تعاى‪« :‬وَ إ ِْن َ‬ ‫ان‬ ‫طائ َِفتَ ِ‬ ‫ِن ْ‬ ‫ِم َن ا ْل ُم ْؤ ِمن َ‬ ‫صلِحُ وا بَيْنَهُ مَ ا َفإ ِْن ب ََغتْ‬ ‫اقتَتَلُوا َفأ َ ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫إِحْ د ُ‬ ‫َاهمَ ا عَ َى اأخ َرى فقا ِتلوا التِي تبْغِ ي حَ تى‬ ‫تَفِ ي َء إ َِى أَمْ ِر ال َلهِ َفإ ِْن َفاء ْ‬ ‫َت َفأ َ ْ‬ ‫صلِحُ وا بَيْنَهُ مَ ا‬ ‫ِبا ْلعَ د ِْل وَأ َ ْق ِس ُ‬ ‫طوا إ َِن ال َلهَ يُحِ بُ ا ْلم ُْق ِس ِطن»‪.‬‬ ‫ر ي‪« :‬الطائفة»‬ ‫تدبّر جيداً‪ ..‬ما ِمن كبر ُ ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫الكينونة لها وجوداً‪ ،‬بيد أنها ما إن تأبى‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫اانتقال طوعا ً‬ ‫أن تظ ّل كذلك‪ ،‬وتعقد العَ زم عى‬ ‫ِ‬ ‫إى‪« :‬الطائفية» عرَ آلياتها من‪« :‬القتل‪ ..‬والبغي»‪،‬‬ ‫اللذين من شأنهما القضاء قضا ًء مرما ً عى حالة‬ ‫ّ‬ ‫مجتمع‪ ،‬يأتي القرآن الكريم‬ ‫السلم والتعايش أي‬ ‫ٍ‬ ‫هاهنا بمنهجيته البديعة‪ ،‬التي تدفع بنا نحو‬ ‫الصحيح‪ ،‬إى حيث يكون‪« :‬التعايش‪/‬‬ ‫ااتجاه‬ ‫ِ‬ ‫ِس ْلمَ اً» فينزع من امجتمع‪ /‬اأمة‪« :‬الطائفية»‬ ‫بوصفها مادة‪( :‬القتل‪ /‬الفساد)‪ ،‬ذلك أن التي‬ ‫ً‬ ‫مسؤولة عن‬ ‫(تبغي) بطائفيتها هي مَ ن كانت‬ ‫اجراح القتل ابتداءً‪ ،‬ومن هنا ابد من ُمقاتلتها‬ ‫ِ‬ ‫حسما ً ماد ِة الفساد التي تنطوي عليه‪ ،‬ك ّل ذلك‬ ‫يأتي ابتغاء أن تفيء إى أمر الله ‪-‬بالتّخلص من‬ ‫ور الطائفية‪ -‬وأمره جل ي عاه هو‪« :‬العدل»‬ ‫ليقوم الناس بالقسط‪ ،‬وهو أم ٌر قد يتع ّذر التوافر‬ ‫عليه ي حال بقية‪« :‬الطائفية» حي ًّة تسعى‪.‬‬ ‫يتبع‪...‬‬

‫رأي‬

‫قوات‬ ‫روسية في‬ ‫الجوان!‬

‫ي الوقت الذي استخدمت فيه روسيا الفيتو ي مجلس اأمن الدوي لتعطيل‬ ‫قرارات بشأن سوريا وأرت عى مدى أكثر من عامن عى عرقلة جهود مجلس‬ ‫اأمن الدوي لوضع حد ما يجري ي سوريا‪ ،‬وإرار موسكو عى رفض أي‬ ‫تحرك ضد نظام اأسد سواء كان بغطاء أممي أو خارج إطار امنظومة الدولية‪،‬‬ ‫نجد روسيا تعلن مع انسحاب القوات النمساوية العاملة ضمن قوات الفصل‬ ‫التابعة لأمم امتحدة ي الجوان‪ ،‬عن استعدادها إرسال قوات لتحل محل القوات‬ ‫النمساوية‪.‬‬ ‫وفيما بادر مجلس اأمن إى رفض الطلب الروي‪ ،‬مستندا إى أنظمة اأمم‬ ‫امتحدة التي ا تسمح للدول الدائمة العضوية ي مجلس اأمن بامشاركة ي قوات‬ ‫حفظ سام؛ حيث يحظر اتفاق وقف إطاق النار امرم عام ‪ 1974‬عى الدول‬ ‫اأعضاء الدائمن ي مجلس اأمن إرسال قوات حفظ سام للبعثة اأممية‪ ،‬كان‬ ‫الرد الروي بأن عى اأمم امتحدة أن تتجاوز اأنظمة «التي عفى عليها الزمن‬

‫وباتت من اماي»‪ ،‬وقال ممثلها ي اأمم امتحدة إنه يمكن تعديل هذه القوانن‬ ‫لتسمح بدخول القوات الروسية إى الجوان‪ ،‬ي إرار عى انتهاك أنظمة امنظمة‬ ‫الدولية وتعطيل دورها ي املف السوري الذي بدأت تداعياته تنعكس عى امنطقة‬ ‫وبات يهدد اأمن والسلم اإقليمين‪ ،‬إضافة إى النكبة التي يعيشها السوريون ي‬ ‫الداخل والخارج‪.‬‬ ‫وبينما أعلنت إرائيل أنها «لن تعرقل» نر قوات روسية ضمن القوات‬ ‫اأممية العاملة ي الجوان لتحل محل النمسا‪ ،‬وقبيل استكمال انسحاب هذه‬ ‫القوات‪ ،‬بدأ القادة الروس وزعماء إرائيل البحث ي إمكانية إدخال القوات‬ ‫الروسية إى الجوان‪ ،‬باتفاق بن البلدين وموافقة النظام السوري‪.‬‬ ‫فالروس ينظرون إى وجودهم ي امنطقة‪ ،‬كوجود اسراتيجي‪ ،‬وهو ما أكده‬ ‫رئيس لجنة الشؤون الدولية ي مجلس الدوما الروي؛ حيث قال إن نر قوات‬ ‫لباده ي الجوان سيعني عودتها اسراتيجيا ً إى الرق اأوسط‪.‬‬

‫وإن نجحت روسيا ي نر قوات تابعة لها ي الجوان فستكون تلك بادرة‬ ‫خطرة ي خرق أنظمة اأمم امتحدة وقوانينها‪ ،‬كما أنها لن تكون قوات حفظ‬ ‫سام بأي حال؛ فقوى الثورة السورية ترى موسكو ريكة للنظام ي تدمر الباد‬ ‫واستمرار حكم اأسد‪ ،‬كما أن الجيش السوري الحر حذر من دخول قوات روسية‬ ‫إى الجوان ي إطار قوات أممية لحفظ السام أو بااتفاق مع إرائيل ونظام‬ ‫دمشق‪ ،‬وقال إنه سيعترها قوات عدوة‪.‬‬ ‫لذا‪ ،‬عى مجلس اأمن امسارعة للبحث عن بدائل للقوات النمساوية قبيل‬ ‫اقراب انتهاء مدة عمل هذه القوات خال العرة أيام امقبلة‪ ،‬فالريط الحدودي‬ ‫بن سوريا وإرائيل يشهد مواجهات مستمرة بن نظام اأسد والثوار‪ ،‬وقد‬ ‫تصبح منطقة الجوان ساحة للفوى‪ ،‬ما يمنح إرائيل العذر بالدخول إى‬ ‫اأراي السورية إيجاد ريط آمن لها عى الحدود‪ ،‬أو قد يكون الخيار الوحيد‬ ‫امتبقي «قوات روسية ليست حيادية» ربما يزيد الوضع السوري امعقد «تعقيدا»‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫ﻛﺘﻞ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺗﺮﺣﺐ‬ ‫ﺑﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﻤﺜﻞ اﻣﻢ‬ ‫اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻣﺎرﺗﻦ ﻛﻮﺑﻠﺮ‪ ..‬وﺗﺘﻬﻤﻪ‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺤﻴﺎز ﻟﻠﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ وﺟﻬﺎت ﻧﻈﺮ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺣﻮل ﻧﺸـﺎﻃﺎت ﻣﻤﺜﻞ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة ﰲ اﻟﻌـﺮاق اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﺎرﺗﻦ‬ ‫ﻛﻮﺑﻠﺮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻣﺜﻞ ﺑﻼده ﺳﻔﺮا ﻷﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻃﻴﻠـﺔ ‪ 3‬ﺳﻨـﻮات‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻣﺼـﺎدر ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ أﻛﺪت ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« أن ﺗﻐﻴـﺮ ﻛﻮﺑﻠﺮ ﻟﻴـﺲ ﺑﺎﻹﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺮوﺗﻴﻨـﻲ ﻛﻤـﺎ ﺟـﺎء ﰲ ﺑﻴـﺎن ﺑﻌﺜـﺔ اﻷﻣﻢ‬

‫اﻤﺘﺤـﺪة ﰲ اﻟﻌـﺮاق وﺗﻜﻠﻴـﻒ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﳼ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ »روﺟﺮ ﻣﻴﺲ« ﺑـﺪﻻ ﻋﻨﻪ ﺧﻄﻮة‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﲆ رﻗﻌﺔ اﻟﺸﻄﺮﻧﺞ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪ وﺻﻔﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗـﺮى ﻫﺬه اﻤﺼـﺎدر أن ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻤﻜﻠﻒ ﺑﻤﻠـﻒ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﻧﺠﺢ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ﺑﺎﻟﺠﻤﻊ ﻣﺎ ﺑﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وأﺷـﺪ‬ ‫ﺧﺼﻮﻣـﺔ ﴐاوة ﻣﺜـﻞ أﺳﺎﻣـﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ‪،‬‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب واﻟﺮﺟـﻞ اﻟﻘﻮي ﰲ‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴﻨﻲ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ﺑﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ ورﺋﻴﺲ‬

‫إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻣﺴﻌﻮد ﺑﺮزاﻧﻲ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻣﺎ‬ ‫زاﻟﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺒﺎﺣﺜﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ ﻗﻴﺎدات‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﺼـﺪري واﻤﺠﻠـﺲ اﻹﺳﻼﻣـﻲ‬ ‫اﻷﻋـﲆ ﻟﺘﻔﺘﻴﺖ ﻗـﺪرات اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋـﲆ إدارة‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﻜﺘـﻞ اﻟﻔﺎﺋﺰة ﻟﻠﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﴍاﻛﺎت‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺴﺘﺒﻌﺪ دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﺰﻋﻤﻬـﺎ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬

‫ﺑﻐـﺪاد اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ‪ ،‬ﻻﺳﺘﺒﻌﺎد ﻓﻜـﺮة »اﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺤﺎﻛـﻢ« واﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ اﻵﻟﻴﺎت اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫ﻟﻈﻬـﻮر ﻗﻴـﺎدات ﺳﻴﺎﺳﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة أﻋﻠﻨـﺖ ﻋـﻦ‬ ‫اﺳﺘﺒﺪال ﻣﻤﺜﻠﻬﺎ ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻣﺎرﺗﻦ ﻛﻮﺑﻠﺮ‪،‬‬ ‫وﻗـﺮرت إرﺳﺎﻟـﻪ إﱃ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﻜﻮﻧﻐﻮ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪت أن ﻗـﺮار‬ ‫اﻻﺳﺘﺒـﺪال »روﺗﻴﻨـﻲ« وﻟﻴـﺲ ﻟـﻪ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﻬﺎﻣﺎت اﻟﺘـﻲ وﺟﻬﺘﻬﺎ ﺑﻌﺾ اﻷﻃﺮاف‬

‫اﻟﺴـﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻟﻜﻮﺑﻠﺮ ﺑﺸـﺄن ﻋﺪم‬ ‫ﺣﻴﺎدﻳﺘﻪ‪.‬‬ ‫ورﺣﺐ ﻋﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﺮﻛﻮك‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﻘﺮار اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻧﻘﻞ ﻛﻮﺑﻠﺮ إﱃ اﻟﻜﻮﻧﻐﻮ‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪوا أن اﻤـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺧﺪﻣﻬـﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﻌﺪم اﻟﺤﻴﺎد‪ ،‬واﻻﻧﺤﻴﺎز ﻟﺠﻬﺔ‬ ‫ﺿﺪ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻛﺘﻠـﺔ »ﻣﺘﺤـﺪون« ﺑﺰﻋﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ اﺗﻬﻤﺖ ﻛﻮﺑﻠﺮ ﺑـ »اﻟﺘﺤﻴﺰ« ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﻃﻴﻠﺔ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل ﻇﺎﻓﺮ‬

‫اﻟﻌﺎﻧﻲ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻜﺘﻠﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻪ‪ ،‬أن‬ ‫»ﻛﻮﺑﻠـﺮ ﻇﻬﺮ وﻛﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻜـﱰث‪ ،‬أو ﻣﺘﺤﻴﺰ‬ ‫إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻒ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﻌﺪم اﻟﺤﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻻﻧﺤﻴـﺎز ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ اﻤﻮﺟﻬـﺔ‬ ‫ﻟﻜﻮﺑﻠـﺮ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻗـﺎدة اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫وﺟﺒﻬـﺔ اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻓﺤﺴـﺐ ﺑﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﺴـﻴﺎﺳﻴﻦ اﻟﻜـﺮد‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﻲ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت وﺑﻌﺾ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎت ﻋﺪة‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺮوﺣﻴﺔ ﺳﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘﺼﻒ ﻗﺮﻳﺔ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪..‬‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ ﻳﻠ ّﻮح ﺑﺎﻟﺮد‬ ‫اﻟﻔﻮري إذا ﺗﻜﺮر‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬ا ف ب‬ ‫أﻋﻠـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ أﻣـﺲ أﻧـﻪ اﺗﺨﺬ‬ ‫إﺟﺮاءات »ﻟﻠﺮد اﻟﻔﻮري« ﻋﲆ أي »ﺧﺮق« ﺳﻮري‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌـﺪ ﺳﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻗﺼـﻒ ﻣﺮوﺣﻴﺔ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺔ وﺳﻂ ﺑﻠﺪة ﻋﺮﺳﺎل اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻗﻴﺎدة اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﰲ ﺑﻴﺎن ذي‬ ‫ﻟﺠﻬﺔ ﺣﺎزﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻧـﺎدر اﻟﺤﺪوث ﺗﺠﺎه ﺳﻮرﻳﺎ‪،‬‬

‫ﺑﻌـﺪ أن ﺧﺮﻗﺖ ﻃﻮاﻓﺔ ﺣﺮﺑﻴﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻷﺟـﻮاء اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺮود‬ ‫ﻋﺮﺳـﺎل أﻣـﺲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻃﻠﻘـﺖ ﺻﺎروﺧﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﺑﺎﺗﺠﺎه ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺒﻠﺪة«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ »اﺗﺨﺬت وﺣﺪات اﻟﺠﻴﺶ اﻤﻨﺘﴩة‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺪﻓﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﻠﺮد‬ ‫اﻟﻔﻮري ﻋﲆ أي ﺧﺮق ﻣﻤﺎﺛﻞ«‪ ،‬وأن اﻟﻘﺼﻒ أدى‬ ‫إﱃ إﺻﺎﺑﺔ ﺷﺨﺺ ﺑﺠﺮوح وأﴐار ﻣﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻳﻌـﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﺤﺬﻳـﺮ ﻧـﺎدرا ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻮرﻳـﺎ وﻟﺒﻨـﺎن اﻟﺘﻲ ﺣﻈﻴـﺖ ﻟﻘﺮاﺑـﺔ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫ﺑﻮﺟﻮد ﻋﺴـﻜﺮي وﻧﻔﻮذ ﺳﻴﺎﳼ واﺳﻊ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻤﺘﻊ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻧﻘﺺ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰ‪ ،‬ﺑﻌﻼﻗﺔ ﺗﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺨﻮض ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻦ ﰲ ﻧﺰاع دام ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ اﻤﻌﺎرﺿﻦ ﻟﻨﻈﺎم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ﺑﺪء اﻟﻨﺰاع ﻣﻨﺘﺼـﻒ ﻣﺎرس ‪،2011‬‬

‫ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﺪة ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻟﺒﻨـﺎن وﴍﻗﻪ‬ ‫ﻟﻘﺼﻒ ﻣﺼﺪره اﻷراﴈ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺎ اﺳﺘﺪﻋﻰ‬ ‫ﺗﻨﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻣﻴﺸﺎل ﺳﻠﻴﻤﺎن‪.‬‬ ‫وﻫﻲ اﻤﺮة اﻷوﱃ ﻳﻄﺎول اﻟﻘﺼﻒ اﻟﺴـﻮري‬ ‫وﺳﻂ ﻋﺮﺳـﺎل اﻟﺘـﻲ اﺳﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ﻋﴩات‬ ‫اﻟﺠﺮﺣـﻰ ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻮن‪ ،‬أﺻﻴﺒـﻮا ﰲ ﻣﻌﺎرك‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼـﺮ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم وﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫أﺟﺎﻧﺐ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ :‬اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻨﻨﺪج‬ ‫ا‚ﻳﺮاﻧﻴﺔ‪ ..‬وﺧﻤﺴﻮن دوﻻر ًا ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ ﻟﻠﻤﺘﻄﻮع اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻌـﺪ أﺧﺒـﺎر ﺗﺸـﻴﻴﻊ‬ ‫ﻗﺘـﲆ اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬ ‫أو اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺘـﺎل اﻟﺪاﺋـﺮ ﰲ ﺳﻮرﻳـﺎ‬ ‫أﻣﺮا ً ﻣﺴـﺘﻐﺮﺑﺎ ً ﻋـﲆ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪار ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻗﻴـﺎدات ﻫـﺬه اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺨﺮﻃـﺖ ﺑﺪورﻫـﺎ ﰲ ﻣـﺎ ﻳﺸـﺒﻪ‬ ‫ﻋﻤﻼً ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً دون إﻟﻘﺎ ٍء ﻟﻠﺴـﻼح‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻌﻠﻖ اﻷﻣﺮ ﺑﺤﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫وﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻤﺨﺘـﺎر اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻌـﻪ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺼﺎﺋـﺐ أﻫـﻞ اﻟﺤﻖ‬ ‫وﻟﻮاء اﻟﻴﻮم اﻤﻮﻋﻮد‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﻮل ﻣﺼـﺎدر ﺳﻴﺎﺳﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﻄﻠﻌـﺔ ﻟــ »اﻟـﴩق«‬ ‫إن أﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﺼﺤـﻒ ووﺳﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻣﺸﺎﻫﺪاﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺑﻐـﺪاد وﺑﻌـﺾ اﻤﺪن اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎت ﺳـﻮداء ﱢ ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﺒﻦ‬ ‫ﻻ ﺗﺨﻠـﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﺘﻞ أﺣﺪ اﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ ﻓﻴﻤﺎ ﻋُ ِﺮ َ‬ ‫ف‬ ‫ﺑﻠﻮاء أﺑﻲ اﻟﻔﻀﻞ اﻟﻌﺒﺎس‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﻘﺼﺮ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﰲ ﺣﻤﺺ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮع ﻋﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 60‬أﻟﻒ‬ ‫ٍ‬

‫ﻓﺘﺮة‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﺎن‪..‬‬ ‫وﻓﺘﺮة اﻟﻘﺘﺎل‬ ‫ﺳﺘﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‬

‫ﻋﺸﺮة آﻻف‬ ‫دوﻻر ﺳﺮة‬ ‫ﻣﻦ ﻳُ ﻘ َﺘﻞ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺼﺮاع‬ ‫اﻟﺴﻮري‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫»اﻟﻨﺼﺮة«‬ ‫أﺑﺮز أﺳﺒﺎب‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﻴﻴﺶ‬

‫اﻟﻤﺘﻄﻮﻋﻮن‬ ‫ﻳُ ﻨ َﻘﻠﻮن إﻟﻰ‬ ‫ﻣﻌﺴﻜﺮات‬ ‫ﻗﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺳﻨﻨﺪج‬

‫وﺗﺼـﻒ اﻤﺼﺎدر اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺿﺎﺑـﻂ إﻳﺮاﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﺘـﻞ ﺛﺎﻧـﻲ‬ ‫ﻗـﻮات اﻟﺒﺎﺳﻴﺞ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻊ ﻓﻴﻠﻖ‬ ‫اﻟﺤﺮس اﻟﺜﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺨﺎﺿﻊ‬ ‫ﻟﺴﻠﻄﺔ اﻤﺮﺷﺪ اﻷﻋﲆ ﰲ إﻳﺮان ﻋﲆ‬ ‫ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ ﻣﺒـﺎﴍ ًة‪ ،‬ﺑـ«أﻧـﻪ دﻻﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ وﺻﻮل اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ إﱃ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺣﺪودﻳﺔ‬ ‫أرﺿﻴﺔ وﺟﻮﻳﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻮاﻗـﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫إﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻋـﻦ ﺗﺸـﻴﻴﻊ‬ ‫ﺟﺜﻤـﺎن ﺿﺎﺑـﻂ ﺑﺮﺗﺒـﺔ راﺋـﺪ ﰲ‬ ‫ﻗﻮات اﻟﺤـﺮس اﻟﺜـﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻳُﺪﻋـﻰ ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﺴـﻦ ﻋﻄـﺮي‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﻘﺮ اﻟﺤﺮس اﻟﺜﻮري‬

‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ رﺷـﺖ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺟﻴﻼن‪،‬‬ ‫ـﻲ ﻋﻄﺮي ﻣﴫﻋﻪ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫و َﻟﻘِ َ‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﻮﻗـﻊ »‪ 8‬دي« اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫اﻤﺎﴈ أن ﻋﻄـﺮي أﺣﺪ اﻤﺪاﻓﻌﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﱪ اﻟﺴـﻴﺪة زﻳﻨﺐ ﰲ دﻣﺸﻖ‪،‬‬ ‫ﺸـﻬ َﺪ ﻋـﲆ ﻳـﺪ اﻟﻘﻮات‬ ‫وأﻧـﻪ اﺳﺘُ ِ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛـﺪ اﻤﺼـﺎدر اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴـﺔ ﺗﺘﻀـﺎرب ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﻔﺼـﻞ ﺑﻦ ﻣﻮاﻗﻒ ﻋﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺴـﻤﺎح ﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت‬ ‫ﻋﺮاﻗﻴـﺔ ﺑﺈرﺳـﺎل ﻣﻘﺎﺗﻠـﻦ إﱃ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﻘﻴﺎد ٍة إﻳﺮاﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬ﺗﻘﻮل‬

‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﰲ ﻧﺒﺶ اﻟﻘﺒﻮر‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ ﻗـﱪ اﻟﺼﺤﺎﺑـﻲ ﺣﺠﺮ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺪي‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺻﻮر أﻛﻞ ﻗﻠﺐ‬ ‫ﺟﻨـﺪي ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري ﺑﻌﺪ‬ ‫وﻓﺎﺗﻪ ﻹﺛـﺎرة ﺣﻤﺎﺳﺔ اﻟﻘﺘﺎل ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﺮﻗﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺪة زﻳﻨﺐ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﺻﻮر‬ ‫ﻤﺮﻗﺪﻫـﺎ وﻫﻮ ﻳﺤﻤﻞ آﺛـﺎر اﻟﺪﻣﺎر‬ ‫ﻟﻘﺒﺘـﻪ اﻟﺬﻫﺒﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫ﻗﺼﻔﻬـﺎ ﺑﻘﺬاﺋﻒ اﻟﻬـﺎون‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋـﻦ ﺻـﻮر ﻷﺑـﻮاب اﻤﺮﻗـﺪ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ آﺛﺎر اﻟﻄﻠﻘﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛـﺮ أن اﻟـﱰاث اﻟﺸـﻴﻌﻲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻳﺴـﺠﻞ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺻﺪام ﺣﺴـﻦ‬

‫ﻣﻬﺎﺟﻤـﺔ اﻤﺘﻤﺮدﻳـﻦ ﻋـﺎم ‪1990‬‬ ‫داﺧـﻞ اﻤﺮاﻗﺪ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ ﰲ اﻟﻨﺠﻒ‬ ‫وﻛﺮﺑﻼء‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻔﺠﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻤﺮﻗـﺪ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ‬ ‫ﺳﺎﻣﺮاء ﻋﺎم ‪ ،2006‬اﻟﺬي اﻧﺪﻟﻌﺖ‬ ‫ﻣﻌـﻪ اﻟﺤـﺮب اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺣﺘـﻰ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2010‬وﺗﻮﺿﺢ ﻣﺼﺎدر »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﻛﺜـﺮة اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﰲ ﺻﻔـﻮف‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻦ ﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ‬ ‫ﻳﻮاﻓﻘﻮن ﻋﲆ اﻟﻘﺘﺎل ﻤﺪة ﺷﻬﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﺎن ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ ﰲ إﻳﺮان‬ ‫وﺳﺘـﺔ أﺧـﺮى ﻟﻠﻘﺘـﺎل ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺧﻤﺴـﻦ دوﻻرا ً ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫رﺻﺪ ﻣﻜﺎﻓـﺄة ﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﻘﺘﻴﻞ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ﻋﴩة آﻻف دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺸﻴﻴﻊ ﺟﺜﻤﺎن اﻟﻀﺎﺑﻂ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋﻄﺮي‬ ‫اﻤﺼـﺎدر إن اﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ ﻳ َ‬ ‫ُﻨﻘﻠﻮن‬ ‫إﱃ ﻣﻌﺴـﻜﺮات ﻗـﺮب ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫ﺳﻨﻨـﺪج اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﻜﺮدﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻌـﺮف ﺑــ »اﻟﺨﻔﺎﺟﻴﺔ«‬ ‫أﻳﺎم اﻟﺤـﺮب اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ‪ -‬اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺪرﻳﺒﻬﻢ ﻋﲆ ﻗﺘﺎل اﻟﺸﻮارع ﻤﺪة‬ ‫ﺗـﱰاوح ﺑـﻦ أﺳﺒﻮﻋـﻦ وأرﺑﻌـﺔ‬ ‫أﺳﺎﺑﻴـﻊ‪ ،‬واﻧﺘﺨـﺎب ﻋـﺪدٍ ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ ﻋـﲆ أﻋﻤـﺎل اﻟﻘﻨـﺺ‬

‫واﻟﻘﺘﺎل اﻷﻋﺰل‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﻳﻌـﺎد ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‬ ‫ﻟﻠﻘﺘﺎل ﻣﻊ ﻗﻮات اﻟﺒﺎﺳﻴﺞ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﺘﻄﻮﻋﻦ ﻟﻠﻘﺘﺎل ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﻘﻴﺎدة ﺿﺒﺎط ﻣﻦ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺜـﻮري اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﻗﺎدة اﻟﴪاﻳﺎ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ واﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺜﻠـﻮن ﻗﻮات ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻳُﺼـﺎر إﱃ إﻳﻮاﺋﻬﻢ ﰲ‬

‫)ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻟﺴﻮرﻳﺔ(‬ ‫ﻣﻌﺴـﻜﺮات ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﻘﺘﺎل‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻨﻈﺎﻣـﻲ وﻗـﻮات‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر إﱃ أن‬ ‫ﺟﺎﻧﺒـﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ واﻟﺘﺠﻴﻴﺶ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ ﻟﻠﻤﻘﺎﺗﻠﻦ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻧﻈﺎم‬ ‫دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺗﻮﻇﻴﻒ آﺛﺎم‬ ‫وﺟﺮاﺋـﻢ ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻨـﴫة اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫اﻧﺴﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻤﺴﺎوﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻮﻻن‪ ..‬اﻟﺤﺎﺟﺰ ا‚ﺳﺮاﺋﻴﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺧﻞ »ﺑﻴﺖ أﻣﺮ«‪ ..‬ﻳُ ِﺬ ّل‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳُ ﱢ‬ ‫واﻟﺴ ْﻜﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ وﻳﺠﺒﺮﻫﻢ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺤﺬر ﻣﻦ دﺧﻮل ﻗﻮات روﺳ ﱠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮي š‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﻞ‪ ،‬ﺑﻴﺖ أﻣﺮ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫ﺟﻨﻮد ﻓﻠﺒّﻴﻨﻴﻮن ﻣﻦ ﻗﻮات ﺣﻔﻆ اﻟﺴﻼم اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ ﻫﻀﺒﺔ اﻟﺠﻮﻻن‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫اﻧﺴـﺤﺒﺖ اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻤﺴـﺎوﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﺿﻤـﻦ ﻗـﻮات اﻷﻣـﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻟﻠﻔﺼﻞ ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺸـﻦ‬ ‫اﻟﺴﻮري واﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻣﻦ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫وﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ اﻟﺠﻮﻻن اﻟﺴـﻮري‬

‫أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻤـﺮ اﻟﺠﻮﻻﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫اﻟﻘﻨﻴﻄـﺮة ورﻳﻔﻬـﺎ ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻤﺴـﺎوﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫ﻗـﻮات اﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﻠﻎ‬ ‫ﻗﻮاﻣﻬﺎ ﻧﺤـﻮ ‪ 300‬ﺟﻨﺪي‪ ،‬اﺳﺘﻜﻤﻠﺖ‬ ‫أﻣـﺲ اﻧﺴـﺤﺎﺑﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﴩﻳـﻂ‬ ‫اﻟﺤﺪودي‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺳﺒﻖ ﻟﻬﺎ أن‬ ‫اﻧﺴـﺤﺒﺖ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﻧﻘـﺎط اﻤﺮاﻗﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺠﻤّﻌـﺖ ﰲ ﻧﻘـﺎط ﻣﺤـﺪدة‪ ،‬ﻟﺘﻜﻤﻞ‬ ‫اﻧﺴﺤﺎﺑﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺎم أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأﺻـﺪر اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺜـﻮري‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ اﻟﻘﻨﻴﻄـﺮة واﻟﺠـﻮﻻن‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً ّ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌـﺎ ً ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻌﻤﻴـﺪ اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ اﻟﺒﺸـﺮ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻓﻴـﻪ اﻟﺘﺰاﻣﻪ‬ ‫ﺑﺎﺣـﱰام اﻤﻌﺎﻫـﺪات واﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻤﱪﻣﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬وﺣﺮﺻـﻪ ﻋﲆ‬

‫اﻟﻄﻔﻞ زﻛﻲ اﻟﺠﺎدر‬ ‫اﻟﺴـﻼم واﻻﺳﺘﻘـﺮار ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺤـ ّﺬرا ً ﻣـﻦ دﺧـﻮل ﻗـﻮات روﺳﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎن‬ ‫أراﴈ اﻟﺠـﻮﻻن اﻤﺤﺘـﻞ أو أي ٍ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﻬﻤﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧـﻪ ﺳﻴﻌﺘﱪﻫﺎ ﻗﻮات‬ ‫اﺣﺘـﻼل‪ ،‬وﺳﻴﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬـﺎ ﻛﻬﺪف‬ ‫ﻣﻌﺎ ٍد ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬وﺳﻴﻘﺎوﻣﻬﺎ‬ ‫أﻳﻨﻤـﺎ وُﺟـﺪت وﺣﻴﺜﻤﺎ ﺣﻠـﺖ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً‬ ‫أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺮوﺳﻴـﺔ ﻣﺎرﺳـﺖ وﻻ‬ ‫ﺗـﺰال ﺳﻴﺎﺳﺔ ﻏﺮ ﻣﺘﻮازﻧﺔ ﺗﺠﺎه ﺛﻮرة‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري اﻟﺬي ﻳﺘﻄﻠﻊ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻤـﺖ ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ‬

‫اﻹﺟﺮاﻣﻲ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻷﺷـﻜﺎل‪ .‬ﻛﻤﺎ رﺣّ ﺐ‬ ‫اﻟﺒﻴـﺎن ﺑﻘﺪوم ﻗـﻮات أي دوﻟﺔ ﺗﺤﱰم‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن وﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸﻌﻮب ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻤـﺺ ﻧﻔـﻰ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻮن‬ ‫ﻣﻦ داﺧـﻞ ﺣـﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ اﻤﺤﺎﴏ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق« ﻣـﺎ ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻪ وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒﺎء‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻧﻘﻼ ﻋـﻦ اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﺣﻮل دﺧﻮل ﻗـﻮات اﻷﺳﺪ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫إﱃ ﺣـﻲ وادي اﻟﺴـﺎﻳﺢ اﻟﻘﺮﻳـﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﺣـﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ‪ ،‬وأﻛﺪوا أن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺗﺪور ﻋـﲆ أﻃﺮاف اﻟﺤﻲ وﺣﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ ﺑﻴﻨﻬﻢ وﺑﻦ اﻟﻘﻮات اﻤﻬﺎﺟﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻴﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ ،‬وأﺷـﺎروا إﱃ‬ ‫ﺳﻘـﻮط ﻧﺤـﻮ ‪ 60‬ﻗﺬﻳﻔﺔ ﻫـﺎون ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺼﻔـﺖ اﻟﺪﺑﺎﺑﺎت‬ ‫واﻟﺸـﻴﻠﻜﺎ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‪،‬‬ ‫وأﻓـﺎدوا ﻋﻦ ﺗﻌـﺮض ﺑﻠـﺪة اﻟﻘﺮﻳﺘﻦ‬ ‫ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺺ ﻟﺜـﻼث ﻏﺎرات ﺟﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺑﻴﻮت ﻣﺪﻧﻴﻦ‪ ،‬وﺗﺼﺪت ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻤﻀﺎدات اﻷرﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺗﻄـﻮر آﺧﺮ ﻧﻘﻞ ﻧﺎﺷـﻄﻮن‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺮاﺑﻠـﺲ اﻟﺤﺪودﻳﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻠﺐ أن ﻗﻮات ﻣﻦ‬

‫)أ ف ب(‬ ‫ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻨﴫة ﻗﻮاﻣﻬـﺎ ﺣﻮاﱄ ‪1500‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻞ‪ ،‬ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫ﻣﺎ ذﻛﺮت ﻣﺼـﺎدر ﻣﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻫﺎﺟﻤﺖ‬ ‫أﻣﺲ ﻣﻨـﺰل أﺣﻤﺪ اﻟﺠـﺎدر ‪ -‬اﺑﻦ ﻋﻢ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺸـﻬﻴﺪ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺠﺎدر )أﺑﻮ‬ ‫ﻓـﺮات( ﻗﺎﺋـﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎة اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﺣﻠـﺐ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫اﺳﺘﺸﻬﺪ ﻟﺤﻈﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ‪ -‬وأﻧﻬﺎ ﻗﺘﻠﺖ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ زﻛﻲ اﻟﺠـﺎدر )‪ 13‬ﻋﺎﻣﺎ( ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻋﺪﻣﺖ اﻟﺸـﺎﺑﱠﻦ ﻣﺤﻤـﻮد ﻛﺮﻛﺰ )‪14‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ(‪ ،‬وﺷـﻴﺨﻮ ﺟﺎوﻳﺶ )‪ 16‬ﻋﺎﻣﺎ(‪،‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻤﺼـﺎدر أن ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫ﺳﻴﻄـﺮت ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻋـﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻮم ﺑﻨﻬﺐ ﺑﻴﻮت آل اﻟﺠﺎدر‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ دارﻳﺎ ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‬ ‫أوﺿـﺢ ﻣﻘﺎﺗـﻞ ﻣـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ‬ ‫ﻣـﻦ داﺧـﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟـ«اﻟـﴩق« أن‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ اﻤﻘﺎﺗﻠـﺔ أﻟﻘـﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫أﺣـﺪ اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﻦ ﻗﺮﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻃﺮﻃﻮس اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫أدﱃ ﺑﺎﻋﱰاﻓـﺎت ﻣﻬﻤـﺔ ﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻣﺎ ﻳُﺴﻤّﻰ ﺑـ »ﻋﺼﺎﺋﺐ اﻟﺤﻖ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ« ﰲ اﻟﻘﺘـﺎل إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳﺪ‪.‬‬

‫إﺟﺒـﺎر اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻋﲆ ﺧﻠﻊ ﻣﻼﺑﺴـﻬﻢ‬ ‫وﺗﻔﺘﻴﺸـﻬﻢ وﺗﺮك ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﺳﺎﻋﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮون ﺗﺤﺖ أﺷـﻌﺔ اﻟﺸـﻤﺲ وﻳﺘﻠﻘﻮن‬ ‫ﺳﻴﻼ ﻣﻦ اﻷﻟﻔﺎظ ﻏﺮ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﻘﻬﺎ‬ ‫أﻓﻮاه اﻟﺠﻨﻮد اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﻦ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺎﺟﺰ »اﻟﱪج اﻟﻌﺴـﻜﺮي« اﻤﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺪﺧﻞ ﺑﻠﺪة‬ ‫»ﺑﻴـﺖ أﻣـﺮ« ﺷـﻤﺎل ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺨﻠﻴﻞ‪ ،‬أﻣـﺮ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪه ﺳﻜﺎن اﻟﺒﻠﺪة روﺗﻴﻨﺎ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻳﻌﻴﺸﻮﻧﻪ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ اﻟﺪوﱄ ﺗﺠﺎه ﻣﻤﺎرﺳﺎت ﻗﻮات اﻻﺣﺘﻼل‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺧﻠﻴـﻞ ﻣﺤﻤـﻮد أﺑﻮدﻳـﺔ )‪24‬ﻋﺎﻣﺎ(‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣـﻦ ذات اﻟﺒﻠﺪة ﺳﺠﻠـﺖ ﰲ ﺣﻘﻪ أول‬ ‫ﺟﺮﻳﻤﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ أ���ﱪ ﻋﲆ ﴍب‬ ‫اﻟﺨﻤﺮ ﺗﺤﺖ ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﺴـﻼح‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺬرت أوﺳﺎط‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣـﻦ ﺧﻄـﻮرة اﺗﺒـﺎع ﺟﻨـﻮد اﻟﺤﺎﺟﺰ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ إﺟﺒﺎر اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻋﲆ ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻟﺨﻤﻮر‬ ‫واﻤﺨﺪرات‪.‬‬ ‫وﻳـﺮوي اﻟﻨﺎﻃـﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺠـﺪار واﻻﺳﺘﻴﻄﺎن ﰲ »ﺑﻴﺖ أﻣﺮ« ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﻴـﺎد ﻋـﻮض ﻟــ »اﻟـﴩق« ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺤﺎدﺛـﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻛﺎن أﺑﻮدﻳﺔ ﻋﺎﺋﺪا ً إﱃ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻣﺴـﺎء اﻟﺜﻼﺛﺎء‬

‫وﻟـﺪى ﻣـﺮوره ﺑﺠﺎﻧـﺐ اﻟﱪج‬ ‫اﺳﺘﻮﻗﻔﻪ اﻟﺠﻨـﻮد واﻗﺘﺎدوه إﱃ‬ ‫داﺧـﻞ اﻟـﱪج واﺳﺘﺠﻮﺑﻮه ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻮاﺟﻬﺎت »ﺑﺒﻴﺖ‬ ‫أﻣﺮ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋـﻮض أن ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺠـﺎوب أﺑـﻮ دﻳﺔ ﻣـﻊ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫دﻓﻌﻬـﻢ ﻻﺳﺘﺪﻋـﺎء ﺿﺎﺑـﻂ‬ ‫ﻣﺨﺎﺑـﺮات ﻣﻌـﺮوف ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ ﺻﺪﻗـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺑﺪوره‬ ‫وﺟﻪ ﻋـﺪة أﺳﺌﻠـﺔ ﻷﺑﻮدﻳﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺷـﺒﺎن ﻣﻄﻠﻮﺑـﻦ ﻹﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫أﺑﻮ دﻳـﺔ اﻣﺘﻨﻊ ﻋﻦ اﻹدﻻء ﺑﺄي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وﻫﺬا ﻣﺎ اﻟﺨﻤﺮ«‪.‬‬ ‫دﻓـﻊ »ﺻﺪﻗﻲ« ﻟﻮﺿﻊ ﻓﻮﻫـﺔ ﺑﻨﺪﻗﻴﺘﻪ ﻋﲆ رأس‬ ‫وﺣﺴﺐ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻓﺈن اﻟﺸﺎب ﺗﻌﺮض ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫أﺑﻮ دﻳﺔ وإﺟﺒﺎره ﻋﲆ ﴍب زﺟﺎﺟﺔ ﺧﻤﺮ ﻛﺎﻣﻠﺔ«‪ .‬اﻋﺘﻘـﺎل واﺣﺘﺠـﺎز ﺳﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟـﺮى اﻟﺘﻨﻜﻴﻞ‬ ‫واﻋﺘﱪ ﻋﻮض أن ﺣﺎدﺛﺔ أﺑﻮدﻳﺔ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺑـﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻋﺘﻘﻞ ﻋﺎم ‪ 2009‬ﰲ ﺳﺠﻦ ﻋﺴـﻘﻼن‬ ‫ﺳﻠﻮك ﻻ إﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻳﻨﺘﻬﺠﻪ اﻟﺠﻨﻮد اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي أدى إﱃ إﺻﺎﺑﺘـﻪ إﺻﺎﺑﺔ ﺧﻄﺮة ﰲ‬ ‫ﺿـﺪ أﻫـﺎﱄ اﻟﺒﻠﺪة ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص وﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻲ اﻟﺮأس وﺳﺒﺐ ﻟﻪ ﺣﺎﻟﺔ ﻧﻔﺴـﻴﺔ وﻋﺼﺒﻴﺔ ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫اﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن وأوﺿﺤﺖ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻜﻦ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل ﻳﻌﺘﻘﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً أﻃﻔﺎﻻ وﺷـﺒﺎﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪة ﻣﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت ﻏﻮش ﻋﺼﻴـﻮن أن اﺑﻨﻬﻢ ﻣﻌﺮوف‬ ‫وﻳﺤﺘﺠﺰﻫـﻢ ﰲ اﻟـﱪج وﻳﻌﺎﻣﻠﻬـﻢ ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻏﺮ ﻟﻠﺠﻨﻮد ﺑﺄﻧﻪ ﻣﺮﻳﺾ ﻧﻔﴘ ﺑﺤﻜﻢ وﺟﻮده اﻤﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺜﻜﻨﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ واﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت‪.‬‬

‫وﺑﻦ ﻋﻮض أن »أﺑﻮدﻳﺔ«‬ ‫ﻓﻘـﺪ وﻋﻴـﻪ داﺧﻞ اﻟـﱪج ﻤﺪة‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ وﺗﺮك ﻣﻠﻘﻰ ﻋﲆ اﻷرض‬ ‫داﺧﻞ اﻟﱪج وﻋﻨـﺪ اﺳﺘﻴﻘﺎﻇﻪ‬ ‫ﻗـﺎم اﻟﺠﻨـﻮد ﺑﺮﻣﻴـﻪ ﺧـﺎرج‬ ‫اﻟﱪج‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﺣـﺪ أﻓـﺮاد‬ ‫ﻋﺎﺋﻠـﺔ أﺑﻮدﻳـﺔ ﻟـ»اﻟﴩق«‪:‬‬ ‫إن ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫أﺣـﴬوا اﺑﻨﻬـﻢ ﰲ وﻗـﺖ‬ ‫ﻣﺘﺄﺧـﺮ إﱃ اﻤﻨـﺰل ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫ﺳﻜﺮ ﺷﺪﻳﺪ وﺗﻔﻮح ﻣﻨﻪ راﺋﺤﺔ‬

‫ﻗﻮات اﻻﺣﺘﻼل وﺷﺒﺎن ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪16‬‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﺳﺎﺣﺔ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﻫﻞ ُﺗﻄﻴﺢ ﺑﺄردوﻏﺎن؟‬ ‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻟﺒﻨﺎن اﺣﻤﺮ‬ ‫ﻟﻄﺎﻤﺎ ﺗﺒﺎﻫﻰ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻮن ﺑﻠﺒﻨﺎن‬ ‫اﻷﺧـﴬ وﺟﺒﺎﻟﻪ وﺑﺤـﺮه وﺿﻴﺎﻓﺔ‬ ‫أﻫﻠﻪ وﺣﺒﻬﻢ وﺷﻐﻔﻬﻢ ﺑﺎﻟﺰوار ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮب واﻷﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﻳﻨﺰﻟـﻖ ﻫﺬا اﻟﺒﻠـﺪ ﻳﻮﻣﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻳﻮم ﻧﺤﻮ اﻟﻮﺣﻞ اﻟﺴﻮري‪ .‬ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻟﺤـﺮب اﻟﺘـﻲ ﺗﻬـﺐ ﻋﻮاﺻﻔﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻠﻒ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻠﻤﺎ ﻗﺎﺑﻠﺖ أﺣﺪا ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وأﻋﻮاﻧﻪ وﻣﻨﺎﴏﻳﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻟﻚ‪ :‬اﻧﺘﻈﺮ‬ ‫ﻣﺪة أﻗﺼﺎﻫﺎ ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﺳﱰى‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﺳـﺘﻘﻮم ﻗـﻮات ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫واﻤﻘﺎوﻣـﺔ ﺑﺈﺳـﻜﺎت ﻛﻞ اﻷﺻﻮات‬ ‫اﻤﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻘـﻮل ﻟﻬـﻢ‪ :‬إن ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺻﻮات ﻛﺜـﺮة وﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺪ وﺻﻞ‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﺴـﻼح واﻟﻌﺘـﺎد‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻫﺒﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻠﻤﻮاﺟﻬﺔ‪ ،‬ﺗﺮاﻫﻢ‬ ‫ﻳﺘﻔﺎﺧـﺮون ﺑﺎﻟﺼﻮارﻳـﺦ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻜﻬﺎ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺨﻂ اﻟﺪاﻋﻢ‬ ‫ﻟﻪ ﻣـﻦ إﻳـﺮان‪ ،‬وﺻـﻮﻻ إﱃ ﺑﺮوت‪،‬‬ ‫وﻣـﺮورا ﺑﺎﻟﺤﻮﺛﻴـﻦ واﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﻦ‬ ‫واﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻴﻦ ‪ ...‬إﻟـﺦ‪ .‬اﻤﻼﺣـﻆ‬ ‫أن اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن واﺣﺪ وﻟﻐﺔ‬ ‫واﺣـﺪة‪ ،‬وأﻧﻬـﻢ ﻳﺸـﻴﻌﻮن ﺑـﺄن‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﺳﺘُﻬﺰﻣﺎن ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤـﺮب‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬـﻢ ﰲ أﺟـﻮاء ﺣﺮب‬ ‫ﺗﻤـﻮز ﻋـﺎم ‪ ، 2006‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷـﻨﺖ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ ﺣﺮﺑﺎ ﻋﲆ ﺟﻨﻮب ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫دﻣﺮت ﻧﺼﻒ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫ﻳﻨﴗ ﻫـﺆﻻء أو ﻳﺘﻨﺎﺳـﻮن أن‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن اﻟﻴـﻮم ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻻﺟﺊ ﺳـﻮري‪ ،‬وأن اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻘﻮة ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎن ﻳﺘﺤـﺮك ﴎا ﻟﺘﺄﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺼﻤـﻮد ﻤﻨﺎﻃﻖ ﺣﻤﺺ‬ ‫اﻟﺜﺎﺋﺮة‪ .‬وﻟﻌﻠﻬﻢ ﻳﻨﺴﻮن وﻳﺘﻨﺎﺳﻮن‬ ‫أﺷﻴﺎء أﺧﺮى ﻛﺜﺮة‪.‬‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫إﺳﻄﻨﺒﻮل ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫وأﻧﺖ ﺗﺘﺠﻮل ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ »ﺗﻘﺴﻴﻢ« ﰲ إﺳـﻄﻨﺒﻮل اﻟﻴﻮم ﺗﺠﺪ اﻵﻻف‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎن واﻟﺸـﺎﺑﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ ﻣـﻦ ﻳﻔـﱰش اﻷرض أو ﻳﺠﻠﺲ إﱃ‬ ‫ﻣﻘﻌﺪ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ أو ﻧﺎﺋﻤﺎ ﻃﻮال اﻟﻠﻴﻞ ﻋﲆ اﻟﺮﺻﻴﻒ أو ﺗﺤﺖ ﺧﻴﻤﺔ‬ ‫ﺻﻐﺮة‪ ،‬اﺧﺘﻠﻔﺖ ﻣﺸـﺎرب اﻤﻌﺘﺼﻤـﻦ واﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻟﻜﻨﻬﻢ اﺗﻔﻘﻮا‬ ‫ﻋﲆ وﺣﺪة ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﰲ اﻻﻋﺘﺬار اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻣﻦ أﻋﲆ ﻫﺮم اﻟﺴﻠﻄﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﻤﻊ اﻟﺪاﻣﻲ ﻟﻬﻢ ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻷوﻟﻦ ﻟﻼﻋﺘﺼﺎم وإﻟﻐﺎء اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري اﻟﺬي ﻛﺎن ﺳـﻴﺒﻨﻰ ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ‪ ،‬وﻃﺮد‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻘﻴـﺎدات اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋـﲆ رأس ﺟﻬـﺎز اﻟﴩﻃﺔ وأﻋﻄﺖ‬ ‫اﻷواﻣﺮ ﺑﺎﻟﻘﻤﻊ‪ ،‬واﻹﻓﺮاج اﻟﻔﻮري ﻋﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﺧﻼل اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‪.‬‬ ‫وإن ﺗﻜـﻦ ﻫﺬه اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﻌﻠﻨﻴـﺔ إﻻ أﻧﻪ وﰲ داﺧﻞ اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺗﺮددت‬ ‫ﺑﺸـﺪة وﻗﻮة ﻋﺒـﺎرة »رﺟﺐ اﺳـﺘﻘﻴﻞ« وﺻﺪﺣـﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺣﻨﺎﺟﺮ‬ ‫ﻣﺤﺘﺠـﻲ اﻻﻋﺘﺼﺎم اﻟﺬي وﺻﻞ إﱃ أﻧﻬﻰ أﺳـﺒﻮﻋﻪ اﻟﺜﺎﻧـﻲ أﻣﺲ‪ ،‬واﻧﺘﻈﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﺎ ﺳـﻴﻘﻮﻟﻪ »رﺟـﺐ ﻃﻴﺐ أردوﻏﺎن« ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗـﻪ ﻣﻦ زﻳﺎرﺗﻪ إﱃ‬ ‫دول اﻤﻐﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﺒﺖ ﻟﻪ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻻﻧﺘﻘﺎدات داﺧﻞ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ذﻫﺐ اﻟﺒﻌﺾ ﻟﺤﺪ اﺗﻬﺎﻣـﻪ ﺑﺎﻟﻼﻣﺒﺎﻻة‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ اﻋﺘﱪ أﻣﺲ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ أن ﻟﻘﺎءه ﻣﻊ وﻓﺪ ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻟﻴﺲ ﺳـﻮى ﻟﻘﺎء‬ ‫زاﺋﻒ‪ .‬اﻤﻌﺘﺼﻤﻮن ﺗﺠﺎوز ﻋﺪدﻫﻢ اﻟﻌﴩة آﻻف وﻳﺰداد اﻟﻌﺪد ﻳﻮﻣﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻞ‬ ‫ﻫـﻲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻟﺮﺑﻴﻊ ﺗﺮﻛﻲ أم أن ﺛﻌﻠﺐ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﺳـﻴﺘﺨﻄﻰ اﻷﻣﺮ‬ ‫وﺗﻤﺮ اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ ﺑﺴﻼم ﻋﲆ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺧﻴـﻢ اﻟﻬـﺪوء أﻣﺲ ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻗﺒﻞ ﺳـﺎﻋﺎت ﻋـﲆ اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﺑـﻦ أردوﻏﺎن و»ﻣﻤﺜﻠـﻦ« ﻟﻠﻤﺤﺘﺠﻦ‪» .‬اﻟﴩق »ﺣﺎوﻟـﺖ أن ﺗﻨﻘﻞ أﺟﻮاء‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم وﻣﺴﺘﺠﺪاﺗﻪ ﻋﱪ ﻋﺪﺳﺔ اﻟﻜﺎﻣﺮا وﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻟﺼﻮر‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬


‫»ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ« ﺗﺤﺬﱢ ر ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺬر ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﱰاﺧﻴﺺ واﻟﺠﻮدة‬ ‫ﰲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻤﻬﻨﺪس أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻴـﴗ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺠﻬﻮﻟـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺪﻋـﻮن اﻧﺘﻤﺎءﻫـﻢ ﻤﻜﺎﺗﺐ ﺳـﻔﺮ‬

‫وﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺮوﺟﻮن ﻟﺮﺣﻼت دوﻟﻴﺔ ﻣﺨﻔﻀﺔ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫ﺑﻐﺮض اﺳـﺘﻐﻼل راﻏﺒﻲ اﻟﺴـﻔﺮ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻌﻴﴗ‬ ‫أن »اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻃﻮرت اﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﱰﺧﻴـﺺ ﻟﻮﻛﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎط ﻣﺜﻞ ﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻷﻳﺎﺗﺎ‪ ،‬وﻫﻲ اﻤﻈﻠـﺔ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻄﺮان‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻬﺪف ﻣـﻦ ذﻟﻚ ﻫﻮ إﻳﺠﺎد‬

‫وﻛﺎﻻت ﻧﻈﺎﻣﻴـﺔ وﻣﻮﺛﻮﻗـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤـﻞ وﻓـﻖ إﺟﺮاءات‬ ‫ﻣﺤـﺪدة‪ ،‬وﺗﻌﺎﻗـﺪات واﺿﺤﺔ ﻣـﻊ ﴍﻛﺎت اﻟﻄﺮان‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤـﻦ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻌﻠﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ أﺳﻤﺎء وﻛﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻤﺮﺧﺼﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻠﺰم ﻫﺬه‬ ‫اﻟـﻮﻛﺎﻻت ﺑﻮﺿـﻊ اﻟﱰﺧﻴـﺺ ﰲ ﻣﻜﺎن ﺑـﺎرز ﻻﻃﻼع‬

‫اﻟﻌﻤﻼء ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻌﻴـﴗ إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻘـﻮم ﻋﱪ ﻓﺮق‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺑﺠﻮﻻت ﺗﻔﺘﻴﺸﻴﺔ ورﻗﺎﺑﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ اﻟﻔﺮدﻳﺔ واﻤﻜﺎﺗﺐ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻹﻏﻼق اﻤﻨﺸﺂت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﺑﺄﻧﻪ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ‬

‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻬـﻮد‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺄﻣﻞ أن ﻳـﺆدي اﻟﻌﻤﻼء‬ ‫أدوارﻫـﻢ اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬وأﻫﻤﻬﺎ‬ ‫أﻻ ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮا إﻻ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﺗـﺐ ﻣﺮﺧﺼﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫واﻹﺑﻼغ ﻋﻦ أي ﻋﺮوض ﺗﻘﺪم ﻟﻬﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻏـﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺘﻤﻜﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﻘﺪﻣﻲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻌﺮوض واﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻘﻬﻢ‪.‬‬

‫م‪ .‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻴﴗ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﻟﻠﺠﺒﻴـﻞ وﻳﻨﺒﻊ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﴍﻛﺔ ﻣﺮاﻓﻖ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﺛﻨﻴﺎن‬ ‫ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻋﻘﺐ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ﺗﺤﻠﻴـﺔ ﻣﻴـﺎه ﻤﺠﻤـﻊ ﺻــﺪارة ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺑﻦ ﴍﻛﺔ ﻣﺮاﻓـﻖ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻤﻴﺎه ﰲ‬ ‫اﺑﻦ ﺛﻨﻴﺎن ﻳﺘﺤﺪث ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ( اﻟﺠﺒﻴـﻞ وﻳﻨﺒﻊ ﻣﻊ ﺗﻀﺎﻣﻦ ﺳـﻌﻮدي ﻓﺮﻧﴘ ﻣﻜﻮن‬

‫ﻣﻦ ﴍﻛﺘﻲ ﺳـﻴﺪم اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ وﺳـﻴﺪم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺘـﻦ ﻟﴩﻛﺔ ﻓﻴﻮﻟﻴﺎ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ أﻣﺲ إن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺘﻮﺳـﻌﺔ ﻣﺼﻨﻊ اﻟﺤﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﺗـﴩف ﻋﻠﻴﻪ ﴍﻛﺔ ﺳـﺎﺑﻚ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ وﺟﻮد ﻣﺼﻨﻊ‬ ‫ﺳﻴﻘﺎم ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﺼﻔﺎﺋﺢ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‪ .‬وأﺑﺎن اﻷﻣﺮ أن ﻣﺤﻄﺔ اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻬﻤﺔ ﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻣﴩوع ﺻﺪارة‬ ‫ﺑﺎﻤﻴﺎه ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ وﻣﻮﺛﻘﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﻛﻤﺎ‬

‫ﺗﻌﺮف إن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﰲ ﻣﴩوع ﺻﺪارة‬ ‫ﺗﺒﻠـﻎ ﻣﺎﺋـﺔ ﻣﻠﻴﺎر وأوﺟـﺪت ﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ ﺑﻨﻴﺔ‬ ‫أﺳﺎﺳﻴﺔ ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺗﻮﻃﻦ ﻫﺬه اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻜﺲ رؤى اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ إﻧﺸﺎء اﻤﺪﻳﻨﺘﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺘﻦ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ وﺑﻴﻨﺒﻊ اﻟﻠﺘﻦ ﺗﺴـﺘﻘﻄﺒﺎن ﻛﻞ ﻳﻮم ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻋﻤﻼﻗﺔ وﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﻤﺎ ﻣﴩوع ﺻﺪارة اﻟﺬي ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﻣﻴـﺎه ﺑﻤﻮاﺻﻔـﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ وﴍﻛـﺔ ﻣﺮاﻓﻖ ﻗﺎدرة‬ ‫وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ ﻋﲆ أن ﺗﻠﺒﻲ ﻫﺬا اﻻﺣﺘﻴﺎج ﻟﺘﺄﻣﻦ اﻤﻴﺎه«‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫»اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« ﺗﻤﻨﺢ أراﻣﻜﻮ ووﻛﻼءﻫﺎ ﻣﻬﻠﺔ ﺗﺴﻌﻴﻦ ﻳﻮﻣ ًﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺠﻮاز اﻟﺒﺤﺮي ‪ ١٣‬أﻟﻒ ﻃﻦ إﺳﻤﻨﺖ ﺗﺼﻞ ﻣﻴﻨﺎء ﺟﺪة ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﺣﺒﻴﺐ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫أﺛﻤﺮت ﻣﺴـﺎﻋﻲ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻟﺒﱰول‬ ‫واﻟﺜـﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ ﻋـﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻧﻔـﺮاج ﰲ أزﻣـﺔ اﻟﺠـﻮاز اﻟﺒﺤـﺮيّ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﺗﻤﺜﻞ ﰲ إﺻﺪار‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻣﻮاﻓﻘﺘـﻪ ﻋـﲆ ﻣﻨـﺢ ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜـﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ووﻛﻼﺋﻬـﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ َ‬ ‫ﻣﻬﻠﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ ﻻﺳﺘﺨﺪام اﻟﺠﻮاز اﻟﺒﺤﺮي اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻜـﻮن ﻫﺬه اﻤﺪة »اﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ« ﰲ اﺗﺠﺎه ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼﺎدر ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ أن‬ ‫ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺒﺎت دارت‪ ،‬ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﺑـﻦ وزارات اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻟﻌﻤﻞ واﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻧـﺊ وأﺟﻬـﺰة أﺧﺮى ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫اﻟﺒﺎرﺟﺔ ﻛﺎﺳﺘﻮرو أوﺗﻮ‬ ‫ﻹﻳﺠـﺎز ﺣ ّﻞ ﻟﻸزﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻬـﺪّد أﻋﻤﺎل ﴍﻛﺔ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻋﴩات ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﺎﻗـﺪة ﻣﻌﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻴـﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ‪ ،‬ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣـﻊ اﻟﺘﻤـﺎس رﻓﻌﺘﻪ ﴍﻛﺔ‬ ‫أراﻣﻜـﻮ ﻟﺠﻬـﺎت ﻋﻠﻴـﺎ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻬﺎ‬ ‫ووﻛﻼﺋﻬﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻟﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﺄﺷﺮات اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻤﻌﻤﻮل‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻤﻘﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأ ّﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻗـﺪّم ﻣﺒـﺎدرة ﰲ اﺗﺠﺎه ﺣـ ّﻞ أزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠـﻮاز اﻟﺒﺤـﺮي‪ ،‬ﺗﻤﺜّﻠﺖ ﰲ إﻋﻄـﺎء اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ووﻛﻼﺋﻬـﺎ »ﻣﻬﻠﺔ ﻛﻔـﱰة اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﺪراﺳـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬

‫ﻣﻊ أﻋﻀـﺎء ﻣﻦ أراﻣﻜﻮ ﻟﻮﺿﻊ آﻟﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻹﻧﻔﺎذ ﻣـﺎ ﺗﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴـﻪ«‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ اﻤﺼﺎدر‬ ‫أن ﻣﺒﺎدرة أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﻘﺎﻃﻌﺖ ﻣﻊ ﺗﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ ﻟﻠﻮزﻳـﺮ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ .‬وﰲ ﺿـﻮء ذﻟـﻚ‬ ‫وﺟـﻪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋـﲆ »اﻤﻬﻠﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬و«اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻨﺪوﺑﻦ ﻣـﻦ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ ﻷﺧـﺬ ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻼﺣﻈﺎت وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ ﺣﺴـﺒﻤﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﺑﻠﻐﺖ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وزارات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻟﻌﻤﻞ وﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻧﺊ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﺘﻲ وﺟﻪ ﺑﻬﺎ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻷﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﺮﻗﻴﺎً‪ .‬وﻃﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﺎدر ذاﺗﻬـﺎ؛ ﻓﻘﺪ ﺧﺎﻃﺐ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ أﻣﺲ اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﻣـﺎ ّ‬ ‫ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺮﻗﻴﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬وزوّد‬ ‫ﻗﻴـﺎدة ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود وﺟـﻮازات اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻷﺟﻬـﺰة اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻨﺴـﺨﺔ ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻃﺒـﺔ‬ ‫اﻟﱪﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋـﺐ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻴﻨـﺎء ﺟﺪة‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻤﺴﺘﺸﺎر ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﺪاد‬ ‫ﻋـﻦ وﺻـﻮل أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 13‬أﻟﻒ‬ ‫ﻃﻦ ﻣـﻦ اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد إﱃ‬ ‫اﻤﻴﻨـﺎء أﻣﺲ ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أن وﺻـﻮل اﻟﺤﻤـﻮﻻت ﺳـﻴﻜﺘﻤﻞ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻤﻴﻨﺎء أﻣﺲ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ »‬ ‫أو إم ﺑﻮﻧﻴﺘﻴﺘﻮس« ﻣـﻦ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﴫ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑــ‪ 7,912‬أﻟﻒ‬ ‫ﻃﻦ ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻷﺑﻴﺾ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺘﻨﺰﻳﻞ أﻛﻴﺎس اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻷﺑﻴﺾ اﻟﺴﺎﺋﺐ‬ ‫)ﺟﺎﻣﺒﻮ ﺑﻮﻛﺲ( ﺻﺒـﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﻋﲆ رﺻﻴﻒ ‪ .46‬وأﺿـﺎف‪» :‬ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫وﺻـﻮل ‪ 5,299‬أﻟـﻒ ﻃﻦ ﻣـﻦ اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ‬ ‫اﻷﺑﻴﺾ ﰲ أﻛﻴﺎس »ﺟﺎﻣﺒﻮ« زﻧﺔ ﻛﻞ ﻛﻴﺲ‬ ‫ﻃـﻦ واﺣﺪ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ »ﺷـﻬﺪ‪«1‬‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﴫ أﻳﻀﺎ ً اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ«‪,‬‬

‫ﻣﻴﻨﺎء ﺟﺪة اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫وﺑﺬﻟﻚ ﻳﺼﻞ ﻣﺠﻤﻮع اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻤﺴﺘﻮرد‬ ‫‪ 13,211‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻦ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن »اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻧﻰء ﺧﺼﺼﺖ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ أرﺑﻌـﺔ أرﺻﻔﺔ ﰲ ﻣﻴﻨـﺎء ﺟﺪة‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻛﻤﺎ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ أرﺻﻔﺔ‬ ‫اﻤﻴﻨﺎء ﻣﺠﻬﺰة ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺗﻠﻚ اﻟﺸﺤﻨﺎت‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وذﻛﺮ ﻣﺼـﺪر ﻣﻄﻠـﻊ ﰲ اﻤﻴﻨـﺎء أﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺼـﻞ ﻣﻴﻨـﺎء ﺟـﺪة ﰲ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻋﴩ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻳﻮﻧﻴـﻮ اﻟﺠﺎري‪,‬‬ ‫أو ﺧﻼل اﻟﺴـﺘﺔ أﻳـﺎم اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ,‬ﺷـﺤﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻟﺴـﺎﺋﺐ ﺗﺰن ‪ 20‬أﻟﻒ ﻃﻦ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟﺢ ﴍﻛﺔ إﺳﻤﻨﺖ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻴﻨﺒﻊ‪.‬‬

‫ﺪاﻫﻢ ﻣﻘﺮ ﺷﺮﻛﺔ ﺗﻮﻇﻴﻒ وﻫﻤﻲ »اﻟﻌﻤﻞ« ﺗﺤﺘﺎط ‡ﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺴﻤﺎﺳﺮة ﺻﻴﻔ ًﺎ ‪ ..‬واﻟﻔﻠﺒﻴﻦ ﺗﺆﻛﺪ‪ :‬ﻻ ﻣﺠﺎل ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫»اﻟﺘﺠﺎرة« ُﺗ ِ‬ ‫وﺗﺮﻓﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫رﻓﻌـﺖ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ ﻗﻀﻴـﺔ ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫)ﻣﺎﺟﺴـﺘﻲ( اﻤﺘﻬﻤﺔ ﺑﺎﻟﻨﺼﺐ‬ ‫واﻻﺣﺘﻴـﺎل ﻋـﲆ ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋﺎء‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻹﺻـﺪار اﻷﺣـﻜﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺑﺤﻘﻬﻢ‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻮزارة‬ ‫داﻫﻤﺖ أﺧﺮا ً ﻣﻘﺮ اﻟﴩﻛﺔ إﺛﺮ ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﺷـﻜﺎوى ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﺗﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺘﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﻧﺼﺐ واﺣﺘﻴﺎل‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﴩﻛـﺔ‪ .‬واﺗﻀـﺢ ﻟﻠـﻮزارة‬ ‫ﻗﻴـﺎم اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت ﻣﺸـﺒﻮﻫﺔ‬ ‫واﻟﺘﻐﺮﻳـﺮ ﺑﻌـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﻼء‪ ،‬ﻋﱪ‬ ‫إﻳﻬﺎﻣﻬـﻢ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻓـﺮص وﻇﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫وﻫﻤﻴـﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﺮاﺗـﺐ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪6000‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﺑﺎﺷـﱰاط اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ‬ ‫دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﺑﻤﻘﺎﺑـﻞ‬ ‫ﻣـﺎﱄ‪ ،‬وإﻟﺰاﻣﻬﻢ ﺑﻀﻢ ﻋـﺪد آﺧﺮ ﻣﻦ‬

‫ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻋـﺮوض‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ اﻋﺘﱪﺗﻪ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﺿﻤـﻦ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻨﺼـﺐ‬ ‫واﻻﺣﺘﻴﺎل‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ »ﻣﺎﺟﺴـﺘﻲ« ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺟـﺎء ﰲ اﻟﺒﻴﺎن اﻟـﺬي وزﻋﺘﻪ اﻟﻮزارة‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻏـﺮاء اﻟﻌﻤﻼء ﺑﻔﺮص‬ ‫وﻇﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬ورواﺗﺐ ﻣُﺠﺰﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﴍاء‬ ‫اﻤﺘﻘﺪم ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴﺎ ً ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 2850‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻣﻨﺤﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺷـﻬﺎدة ﺗﺰﻋﻢ اﻟﴩﻛﺔ أﻧﻬﺎ‬

‫ﻣﻌﺘﻤـﺪة ﻣﻦ ﻣﻌﻬـﺪ ﻋﺎﻤـﻲ‪ ،‬واﻟﺬي‬ ‫اﺗﻀـﺢ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌـﺪ أن اﻤﻌﻬـﺪ أﻟﻐﻰ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺎده‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﴩﻛﺔ اﺳـﺘﻤﺮت ﰲ‬ ‫اﻟﱰوﻳﺞ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻋﺪم اﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﺷـﻬﺎداﺗﻬﺎ ﻣـﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬أو أي ﺟﻬﺔ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ أﺧﺮى ﻣﻌﺘﻤﺪة‪ .‬واﺗﻀﺢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻋﻤـﻼء اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺪﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﺷﺨﺺ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ أﻟﻐﺖ اﻻﺗﻔﺎق ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻣﻊ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﻼء اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫أﺣﴬوا ﻋﻤـﻼء آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺠﺔ ﺗﻐﺮ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺧـﻼل ﻓﱰات ﻣﺘﻌـﺪدة ﺑﺘﻐﻴﺮ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫ﻣﻘﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻤﺎرﺳـﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ ﻣﺠﺪداً‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي ﺻﻌﱠ ـﺐ ﻣـﻦ وﺻـﻮل‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋـﻒ إﱃ‬ ‫ﻣﻘﺮﻫﺎ‪ .‬ﰲ ﺣﻦ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺴﺘﻨﺪات اﻟﴩﻛﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﺎرس أﻋﻤﺎﻻ ً‬ ‫أﺧـﺮى ﺗﺨﺘـﺺ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﺣﺠﻮزات‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ‪ ،‬واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫‪ ..‬واﻟﺒﺼﻴﺺ‪ :‬اﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺎت ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺋﺰ إﻻ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺘﻴﻦ‬ ‫اﻟﻐﺮ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة اﺳﺘﺪﻋﺖ‬ ‫ﻗﺎل ﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻦ اﻟﴩﻛﺔ ﻹﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ ﰲ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬ورﻓﻌـﺖ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﺪر‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌـﺎم‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺼﻴـﺺ‪ ،‬إن ﻣـﺎ ﺗﻘﻮم ﺑـﻪ وزارة‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻹﺻـﺪار اﻷﺣـﻜﺎم اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ أو أي ﺟﻬـﺔ‬ ‫ﺑﺤﻘﻬـﻢ‪ .‬وأﻛـﺪت اﻟـﻮزارة ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻣﻼﺣﻘـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ‬ ‫ﺳـﺘﻄﺒﻖ أﻗﴡ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ واﻹﺟـﺮاءات واﺗﺨـﺎذ‬ ‫ﺑﺤﻖ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺜﺒﺖ ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ ﺿﺪﻫـﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﻨﺼﺐ واﻻﺣﺘﻴﺎل ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻼء‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺧﻄـﻮة إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ وﰲ ﺻﻤﻴﻢ ﻋﻤﻠﻬﻢ‬ ‫اﻤﺴﻮﻗﻦ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺎﺣﱰام‬ ‫واﻟﺘﺰاﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺄﺳﻤﺎء‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون ﰲ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت ﻏـﺮ ﺟﺎﺋـﺰ إﻻ ﺑﴩﻃﻦ؛‬ ‫ﺑﺪر اﻟﺒﺼﻴﺺ‬ ‫ودﻋـﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻤـﻼء إﱃ اﻹﺑﻼغ ﻋﻦ‬ ‫اﻷول ﻫـﻮ ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬـﺎء اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ وﺻﺪور ﺣﻜﻢ ﻧﻬﺎﺋـﻲ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧـﻲ أن ﻳُﺠﻴﺰ أي ﻣﻤﺎرﺳـﺎت ﻣﺸـﺒﻮﻫﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﴩﻛﺎت ﻋﱪ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم ﻋﻘﻮﺑـﺔ اﻟﺘﺸـﻬﺮ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻦ ﱡ‬ ‫ﺗﻌﺴـﻒ ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺒﻼﻏـﺎت أو اﺳـﺘﺨﺪام ﺑﺮاﻣﺞ اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟـﻮزارات واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﺗﺨـﺎذ إﺟﺮاءاﺗﻬﺎ ﺿﺪ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن وزارة اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﺗﻌﺘﺰم ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺮﺧﺼﺔ وﻣﻨﻊ ﻧﺸـﺎط ﺳﻮﻗﻬﺎ ﺻﻴﻔﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻨـﻮي اﻟﻮزارة ﻣﺤﺎﴏة ﺳـﻤﺎﴎة‬ ‫ﺟـﺪد ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن اﻟﺼﻴـﻒ ﰲ ﺗﺄﺟـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪ 2500‬رﻳﺎل‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺳـﺎﻫﻤﻮا ﰲ رﻓﻊ أﺟـﻮر ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎﻻت إﱃ ‪ 25‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﺨﻄـﻂ ﻟﺠﻨـﺔ اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺎﺗـﺐ وﻣﻨﻊ إﻳـﻮاء اﻟﺨﺎدﻣـﺎت اﻟﻬﺎرﺑﺎت‬ ‫اﻟﻼﺗﻲ ﻳـﺰداد ﻋﺪد اﻟﺮاﻏﺒـﺎت ﻣﻨﻬﻦ ﰲ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎﻻت‪ .‬وﻗﺎل اﻤﻠﺤﻖ اﻟﻌﻤﺎﱄ ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض آدم ﻣﻮﳻ أن ﺳـﻔﺎرﺗﻪ‬ ‫ﺳـﺘﺘﺼﺪى ﻷي ﻣﻜﺎﺗـﺐ ﻏـﺮ ﻣﺮﺧﺼـﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﻤﺘﻨﻊ ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬إﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﻘـﻒ ﺑﺎﻤﺮﺻـﺎد ﻤﺤـﺎوﻻت اﻟﺴـﻤﺎﴎة‪،‬‬ ‫وﺳـﻨﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻬﻢ اﻟـﺬي ﻳﻨﺘﻌﺶ ﰲ اﻟﺼﻴﻒ‬

‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻛﺜﺮة ﻧﻘﻞ اﻟﻜﻔﺎﻻت«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺴﺠﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻫﺮوب ﻟﻠﻌﺎﻣﻼت اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻣﺤـﺎوﻻت اﺳـﺘﻘﺪام ﻋﺎﻣﻼت‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﺮق ﻏﺮ اﻟﺴـﻔﺎرة ﻟﻦ ﺗﺘـﻢ‪ ،‬ﻷن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤـﺎت ﻣﺸـﺪدة ﻟﻠﻤﻄـﺎرات ﰲ اﻟﻔﻠﺒـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﻗﻴـﻖ ﰲ ﺟـﻮازات أي ﻋﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻨﺰﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻮاء اﻟﻼﺋـﻲ ﻳﺴـﺎﻓﺮن ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ‪ ،‬أو‬ ‫اﻟﻼﺋـﻲ ﻛـﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻦ ﺑﺈﺟـﺎزات ﰲ ﺑﻠﺪﻫﻦ‪،‬‬ ‫وﻋﺎﺋـﺪات ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺮة أﺧـﺮى‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻤﻠﻬﻦ ﻋﻘﻮد ﻋﻤﻞ رﺳـﻤﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫أي »ﻣﺤﺎوﻻت ﺗﻬﺮﻳـﺐ ﻟﻠﻌﺎﻣﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫ﻟﻦ ﺗﺘﻢ ﻷن أﻣﻮر اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﺗﺘﻢ ﻋﱪ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﺳـﻨﺘﺼﺪى ﻤﺤـﺎوﻻت ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻜﺎﺗﺐ ﻏﺮ اﻤﺮﺧﺼﺔ ﻟﻼﺳﺘﻘﺪام ﺑﻄﺮق ﻏﺮ‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ أو ﻋﱪ اﻻﺳـﺘﻘﺪام اﻟﻔﺮدي ﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻓﻠﺒﻴﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺣﻼت اﻟﺴﻔﺮ واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻔﻠﺒﻦ«‪.‬‬

‫إﻗﺒﺎل ﻛﺒﺮ ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻣﻼت اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺎت ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻳﻘﺪم ‪ ٣٠٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻼﺳﺘﺤﻮاذ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ اﻟﻤﺠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﻜﺘﻞ ﱢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺤـﺮﻛﺎت ﻳﻘﻮدﻫـﺎ ﻋـﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﻟﻼﺳـﺘﺤﻮاذ‬ ‫ﻋـﲆ أرض ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻤﺠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫)إﺣﺪى اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻤﺘﻌﺜﺮة ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء(‪ ،‬ﻳﺄﺗﻲ ذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ ﻧﺠﺎح ﺑﻴﻊ‬ ‫ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ أرض اﻟﺒﺪرﻳﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺤﻮذ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺗﻜﺘـﻞ ﻋﻘـﺎري ﺑﻘﻴـﺎدة رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻏﺴﺎن اﻟﻨﻤﺮ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻌﻘـﺎري ﻧﺒﻴﻞ اﻟﻔﻮزان‬ ‫أن أرض اﻤﺠﻴﺪﻳـﺔ ﺗﺘﻤﻴـﺰ ﺑﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻘﻊ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺪاﺋﺮي وﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺬي ﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﺘﻢ اﻋﺘﻤﺎده‬ ‫ﻟﻴﻜـﻮن أﺣـﺪ اﻤﻄـﺎرات اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘـﺎري‬

‫ﺗﻘﺪﻣـﻮا ﺑﻌﺮوض ﺟﻴﺪة ﻟﴩاء اﻷرض‬ ‫ﺑﻠﻐـﺖ ‪ 300‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل )‪150‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﻤﱰ اﻤﺮﺑﻊ(‪ ،‬وﺗﻮﻗـﻊ اﻟﻔﻮزان‬ ‫إﺗﻤـﺎم ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﻔﻘـﺔ ﻗﺒـﻞ ﻧﻬﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬وﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ أرض‬ ‫اﻤﺠﻴﺪﻳـﺔ واﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺟﻨـﻮب اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻳﻘﺘﻄﻊ ﺧﻂ ﺳـﻜﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪ ﺣـﻮاﱄ ‪ 160‬أﻟـﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻌـﻮد ﻣﻠﻜﻴـﺔ اﻷرض ﻟﻌـﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﻴﻄﺮون‬ ‫ﻋـﲆ ‪ 1.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﻃﺮح ‪ 500‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻛﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 33‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ ﻋﺪد‬ ‫أﺳـﻬﻤﻬﺎ ‪ 2000‬ﺳـﻬﻢ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪5000‬‬ ‫رﻳﺎل ﻟﻠﺴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﺷـﺎر ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺨـﺮس اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺨﺮس إﱃ أن أرض‬ ‫اﻤﺠﻴﺪﻳـﺔ ﺗﻌـﺪ أﺣـﺪ اﻷراﴈ اﻟﺒﻜـﺮ‬

‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻤﺘـﺎز ﺑﻤﻮﻗﻌﻬـﺎ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ وﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ اﻟﺠﻴـﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠـﻎ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻏﺮى ذﻟـﻚ ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺤﻮاذ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻛﻤـﺎ ﺣـﺪث ﰲ‬ ‫أرض اﻟﺒﺪرﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ اﻤﻄﻮرﻳـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺨﻄﻄـﺎت أﻧﻤﻮذﺟﻴـﺔ ﺗﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻌﺎت‬ ‫وﻣﺪن ﺗﺮﻓﻴـﻪ وأﻟﻌﺎب ﻣﻤـﺎ ﻳﺆدي إﱃ‬ ‫ﺟﺬب اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻠﺴﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺨـﺮس ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌﺜـﺮة ﰲ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﺑﺎﻟﺘﺤﺮك‬ ‫ﺑﺼـﻮرة إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ وﻋﺎﺟﻠـﺔ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫وﺿﻊ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻤﺘﻌﺜﺮة‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣﴣ ﻋـﲆ ﺗﻌﺜﺮﻫﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻻﺳـﺘﻌﺎدة أﻣﻮال‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻋﺎﻧﻮا ﻛﺜﺮا ً ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺣﺠﺰ أﻣﻮاﻟﻬﻢ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺴﺎﻫﻤﺎت‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ا‡ﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﻤﺎﺳﻚ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ ‪٧٥٧٠‬‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ إﻧﻬﺎء آﺧﺮ ﺟﻠﺴﺎت‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع ﺿﻤﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﴬاء‪ ،‬ﻋﻘﺐ ﺛﻼث ﺟﻠﺴـﺎت‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﻧﺨﻔـﺎض ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﺑﻠـﻎ ‪ 40.60‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%0.54‬وﻗﺪ ﺷﻬﺪت اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﻃﻔﻴﻔﺎ ً ﰲ أﺣﺠﺎم‬ ‫اﻟﺘﺪاوﻻت إﱃ ‪ 256‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻬﻢ ﺗﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ إﻻ أن اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﺘﺪاوﻟﺔ اﻧﺨﻔﻀﺖ إﱃ ‪ 5.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 5.7‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻧﺨﻔﻀﺖ اﻟﺼﻔﻘﺎت إﱃ ‪ 111‬أﻟﻒ‬ ‫ﺻﻔﻘـﺔ ﻧﺠﺤﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ‪ 92‬ﴍﻛﺔ ﰲ اﻹﻏـﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺧﺴﺎرة ‪ 34‬ﴍﻛﺔ أﺧﺮى وﺛﺒﺎت ‪ 30‬ﴍﻛﺔ دون ﺗﻐﻴﺮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻗﺮع ﺟﺮس اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻋﲆ ﺗﺮاﺟـﻊ ﺑـ ‪ 12‬ﻧﻘﻄﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻠﺤﻈـﺎت اﻷوﱃ ﻣـﻦ اﻻﻓﺘﺘـﺎح‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄـﺔ ‪،7570‬‬ ‫ﻟﺘﺘﻤﻜـﻦ اﻟﺴـﻮق ﻣـﻦ ﻋﻨﺪﻫـﺎ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻗﺎﻋـﺪة ﺳـﻌﺮﻳﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫اﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7627‬ﺑﻤﻜﺎﺳﺐ ﺗﺨﻄﺖ ‪ 44‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬


‫»ﻫﺪف« ُﺗﻄﻠﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺼﻴﻔﻲ ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫أﻃﻠﻖ ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫»ﻫﺪف« أﺧﺮا ً ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺼﻴﻔﻲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻬـﺪف إﱃ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻤﺎر أوﻗﺎت ﻓﺮاﻏﻬﻢ‬ ‫ﺧـﻼل اﻹﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻮد ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔـﻊ واﻟﻔﺎﺋـﺪة‪ ،‬وإﻛﺴـﺎﺑﻬﻢ ﻣﻌﺎرف‬

‫وﻣﻬـﺎرات ﺣـﻮل اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ ﻣـﺪة‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻗﺪ ﺑﺪأت ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ ‪22/07/1434‬هـ وﺗﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء ‪03/08/1434‬هـ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻋـﱪ راﺑـﻂ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋـﲆ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟـ«ﻫﺪف«‪ .‬وﺷـﺪﱠد ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬

‫اﻟﺼﻨـﺪوق ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﻨﺠﻴﺪي‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ وأﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻔـﺮص اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وذﻛـﺮ أﻧﻪ ﻗﺪ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻮﻓـﺮ ‪ 26051‬ﻓﺮﺻـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﺣﺘـﻰ اﻵن‬

‫ﻣﻘﺴـﻤﺔ إﱃ ﻓـﺮص ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻋـﲆ رأس‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﺪى ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص‪،‬‬ ‫وﻳﺒﻠـﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 12262‬ﻓﺮﺻﺔ‪ ،‬وﻓﺮص‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﺪى ﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬وﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 13789‬ﻓﺮﺻﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻄﺎﻟـﺐ واﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ اﺧﺘﻴـﺎر‬

‫‪18‬‬

‫ﱠ‬ ‫وﺣـﺚ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺼﻨـﺪوق ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ ﴎﻋﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﻔـﺮص اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﺣـﺚ اﻟـﴩﻛﺎت ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻔـﺮص اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ‬ ‫ﻷﺑﻨﺎﺋﻨﺎ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬

‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺮﻏﺒﺘـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺴـﻮق ﻋﱪ ﻣﻮﻗـﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺼﻴﻔﻲ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫‪ 1434/08/06‬ﻫـ ﻤﺪة ﺳـﺘﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء ‪16/09/1434‬هـ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﻨﺠﻴﺪي‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ واﻟﺒﻨﻚ ا‘ﻫﻠﻲ ﻳﺪﻋﻤﺎن أرﺑﻌﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﺑـ ‪ ٨٠٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻤﻨﺤﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ إﺑﺼﺎر اﻟﺨﺮﻳﺔ‬

‫ﻗﺪّم اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺨﺮﻳﺔ أرﺑﻊ ﻣﻨـﺢ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑــ‪ 800‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻓﺎزت ﺑﺠﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﻣﴩوع ﺗﻨﻤﻮي‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫وﻓﻖ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﺬي ﺑﺪأ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪرات اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت ﻣﻨﺘﻬﻴﺎ ً ﺑﺎﺧﺘﻴـﺎر أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣـﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺿﻤﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﱠ‬ ‫وﻗﻌﻬﺎ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻷﻫﲇ وﻣﺆﺳﺴﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﺗﻮزﻳﻊ ﻣﻨـﺢ ﻣﺎدﻳﺔ ﻷﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﺧﻄﺔ ﻤﴩوع ﺧﺮي‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪف أﻳﻀﺎ ً دﻋﻢ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬

‫وﺑﻨـﺎء ﻗـﺪرات اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻟﺘُﺴـﻬﻢ ﺑﺬﻟـﻚ ﰲ‬ ‫رﻓـﻊ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻷداء واﻟﻜﻔـﺎءة‪،‬‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻳﻨﻌﻜـﺲ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ً ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋـﺰة ﺑﺎﻤِﻨـﺢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺧـﻼل اﻻﺣﺘﻔـﺎل‬ ‫اﻟـﺬي ﻧ ّ‬ ‫ﻈﻤﺘـﻪ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻣـﺮة اﻟﺒﻨﺪري ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﻮد اﻟﱰﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ داﺋﺮة اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﻨـﻚ اﻷﻫـﲇ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻤﺜـﲇ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ اﻟﻔﺎﺋـﺰة‬

‫ﺑﺎﻟﺠﺎﺋـﺰة‪ .‬وﺗﻀﻤّ ﻨـﺖ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎﺻﻠـﺔ ﻋـﲆ اﻤﻨﺤـﺔ ﻛﻼً ﻣـﻦ ﻣﴩوع‪:‬‬ ‫»ﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ« ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﺘﻴﺴﺮ اﻟﺰواج واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﴎﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﴩوع »ﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻤﻜﻔﻮﻓـﻦ وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻹﻋﺎﻗﺎت اﻟﺒﴫﻳﺔ ﻟﺴﻮق اﻟﻌﻤﻞ« ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫إﺑﺼﺎر اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻫﻴﻞ وﺧﺪﻣـﺔ اﻹﻋﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺒﴫﻳـﺔ‪ ،‬وﻣـﴩوع »ﺑﻤﻬﺎرﺗـﻲ أﻛﺘﻔﻲ«‬ ‫ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﱪ ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬وﻣـﴩوع »ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﻲ اﻟﻌﻤﻞ ﻣـﻦ أﺑﻨﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴـﺎن«‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض »إﻧﺴﺎن«‪ .‬وﻗﺪ ﺣﺼﻠﺖ ﻛﻞ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻨﺤﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﻘﺪر ﺑـ ‪ 200,000‬رﻳﺎل‪.‬‬

‫ﻣﻄﻮري اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﺑﺨﺪﻣﺎت ﻣﺒﺘﻜﺮة »زﻳﻦ« ﺗﻮاﺻﻞ ﺗﺒ ﱢﻨﻲ اﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« ُﺗﺜﺮي ﻣﺠﺘﻤﻊ ﱢ‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« أﺧﺮا ً ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﻄـﻮري اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﺑﺤﻠﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺪﻋﻢ اﻟـﻼزم ﻟﻠﻤﻄﻮرﻳﻦ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀـﻞ إﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻹﺛﺮاء اﻤﺤﺘﻮى اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﺬﻟﻚ ﺟﻬﻮدﻫﺎ اﻟﺤﺜﻴﺜﺔ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل‪ .‬وﻳﺤﺘـﻮي »ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﻤﻄﻮري‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت« اﻟـﺬي ﻳﻤﻜـﻦ زﻳﺎرﺗﻪ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺮاﺑﻂ‬ ‫‪ http://developers.mobily.com.sa‬ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤـﻮاد اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻷﺧﺒﺎر وﻣﻘﺎﻃﻊ اﻟﻔﻴﺪﻳﻮ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺌـﺎت اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻛﺄﻧﺪروﻳﺪ وآﻳﻔـﻮن وﺑﻼك‬ ‫ﺑﺮي اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ اﻤﻄﻮرﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪراﺗﻬﻢ اﻟﺬاﺗﻴﺔ واﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ أﻓﻀـﻞ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻤﻜـﻦ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬وﻣﻜﻨـﺖ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫اﻤﻄﻮرﻳﻦ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻷدوات‬

‫واﻤﻮاد اﻟﻼزﻣﺔ ﻹﺿﺎﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﴩاء ﺑﺪاﺧﻞ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍ ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﺧﺼﻢ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻦ رﺻﻴﺪ اﻤﺴـﺘﺨﺪم أو‬ ‫ﻓﺎﺗﻮرﺗﻪ اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ‪ .‬وﺗﺘﻴﺢ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﻟﻠﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ آﺧﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إرﺳﺎل‬ ‫ﻧﴩة دورﻳـﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ أﺧﺒﺎر اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫وورش اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫»ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﻗـﺪ أﻃﻠﻘﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً ﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻷﻧﺪروﻳﺪ ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻬﻢ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ »ﻣﺘﺠﺮ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻘﺎت«‪ ،‬ﻟﻼﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﻌﺪدٍ ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺳﺐ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎم ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺸـﱰﻛﻦ ﰲ ﺧﻄﻮة ﻋﻜﺴﺖ اﻟﻘﺪرات اﻤﺘﻔﻮﻗﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‪.‬‬

‫»ﻫﻴﺌﺔ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ« ُﺗﺮ ﱢوج ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﺻﻴﻒ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ« ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻛﺮم ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض »زﻳـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬ﻧﻈﺮ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﰲ دﻋﻢ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻟﺤﻤﻼت اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻀﻤـﻦ‬ ‫ﺣﻤـﻼت اﻟﺘـﱪع ﺑﺎﻟـﺪم وﻋﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻬﺪف ﻟﺮﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ واﻟﻮﻗﺎﺋـﻲ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫وﻧﻈﻤﺖ اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﻤﻠﺔ ﻟﻠﺘﱪع‬ ‫ﺑﺎﻟـﺪم ﰲ ﻣﻘﺎ ّرﻫﺎ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة واﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻟﴩﻛﺔ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻴـﻮم اﻟﻌﺎﻤـﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﱪﻋـﻦ ﺑﺎﻟﺪم اﻟـﺬي ﻳﻮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ ﻋـﴩ ﻣـﻦ ﻳﻮﻧﻴـﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺜﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ واﻟﺘﺤﻔﻴﺰﻳﺔ‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻣﻤﺜﻞ ﴍﻛﺔ زﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻤﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ‬ ‫ﻣـﻊ ﻫـﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬وﺣﺜﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ دﻋﻢ ﺑﻨﻮك اﻟـﺪم ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘـﱪع اﻟﺪاﺋـﻢ‪ .‬ﻳﺸـﺎر إﱃ أن‬ ‫»زﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« أﻛـﺪت وﻣﻨﺬ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺣﺮﺻﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت وأﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﺗﺠﺴـﻴﺪا ً ﻟﺮﻳﺎدﺗﻬﺎ واﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺪاﻣﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻨﻴﻬـﺎ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺘﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻧﺸﺎط اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻣـﻦ أﻫﻤﻬﺎ رﻓـﻊ ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴـﺎ ً وداﺧﻞ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ أن‬ ‫ﻣﺒﺎدرة اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻤﺘﱪﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟـﺪم ﺗﻘـﺎم ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم ﻟﻠﻤﺮة‬ ‫اﻟﻌـﺎﴍة ﺑـﺈﴍاف ﻣﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻬـﺪف إﱃ‬ ‫ﺗﺸﺠﻴﻊ اﻟﺘﱪع اﻟﻄﻮﻋﻲ ﺑﺎﻟﺪم‪،‬‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻﻛﺘﻔﺎء‬ ‫اﻟﺬاﺗﻲ ﻣﻦ اﻟـﺪم ﺑﺎﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﱪﻋـﺎت اﻟﻄﻮﻋﻴـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%100‬‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻟﻄﺒﻴﺔ ا‘ﻓﻀﻞ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺸﺮق ا‘وﺳﻂ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﺮاﻛﺰ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻮن ﰲ ﻫﻴﺌﺔ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ﻳﺮوﺟﻮن اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺗﻨﻈـﻢ »ﻫﻴﺌـﺔ أﺑـﻮ ﻇﺒـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ« ﺟﻮﻟـﺔ ﰲ‬ ‫ﺛـﻼث ﻣـﺪن ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﱰوﻳﺞ‬ ‫ﻤﻬﺮﺟـﺎن »ﺻﻴـﻒ أﺑـﻮ ﻇﺒـﻲ«‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘـﺎم ﻋﲆ ﻣـﺪى ‪ 52‬ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪ 27‬ﻳﻮﻧﻴـﻮ‬ ‫إﱃ ‪ 17‬أﻏﺴـﻄﺲ‪ ،‬وﻳﻤﺘـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﺼﻴـﻒ وﻋﱪ ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن اﻟﻜﺮﻳـﻢ وﻋﻴـﺪ اﻟﻔﻄﺮ‬ ‫إﱃ اﺣﺘﻔـﺎﻻت »أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ﻋﻴﺪﻛﻢ‬ ‫وﻓﺮﺣﺘﻜـﻢ«‪ .‬وأﺷـﺎر ﻣﺒـﺎرك‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﱰوﻳﺞ‬

‫واﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﰲ »ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫أﺑﻮ ﻇﺒﻲ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ«‪،‬‬ ‫إﱃ أن اﻟﺠﻮﻟـﺔ ﺗﺮﻣـﻲ إﱃ ﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫وﻛﻼء اﻟﺴـﻔﺮ واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓـﻞ ﻟﻬـﺬه اﻟـﺪورة ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺼﻴﻔـﻲ واﻟﻌﺮوض‬ ‫اﻟﱰوﻳﺠﻴـﺔ واﻟﺒﺎﻗـﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ ﻟﻠﺤـﺪث‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳﻌﺰز‬ ‫ﻗﺪرﺗﻬـﻢ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﻮﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﺄﻓﻀـﻞ ﺻـﻮرة‬ ‫ﻣﻤﻜﻨﺔ ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﻢ‪ .‬وﺗﺒﺪأ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬

‫اﻟﱰوﻳﺠﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة ﻳﻮم ‪ 9‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‪،‬‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﺗﻨﺘﻘـﻞ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻮم‬ ‫‪ 10‬ﻳﻮﻧﻴـﻮ‪ ،‬وﺗﺨﺘﺘـﻢ ﰲ اﻟﺨـﱪ‬ ‫ﻳﻮم ‪ 11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ .‬وﻳﻮﻓﺮ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫»ﺻﻴـﻒ أﺑـﻮ ﻇﺒـﻲ« أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﻴـﺔ وﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ وﻋﺮوﺿـﺎ ً‬ ‫ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ وﻣﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫أرﺑـﻊ ﻗﺎﻋـﺎت ﺑﻤﺮﻛـﺰ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﻤﻌـﺎرض »أدﻧﻴـﻚ«‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺤﺘﻀـﻦ »ﻗﺎﻋـﺔ دو« ﰲ‬ ‫ﺟﺰﻳـﺮة ﻳـﺎس ﺣﻔـﻼت ﻏﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻳﺤﻴﻴﻬـﺎ أﻤـﻊ ﻧﺠﻮم اﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻋﺮوﺿـﺎ ﻛﻮﻣﻴﺪﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐﺘـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺎﱄ ﻣﴪﺣﻴـﺔ وﺗﺤﺪﻳـﺎت‬ ‫رﻳﺎﺿﻴـﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫اﻤﻬﺮي‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﺻﻴﻒ‬ ‫أﺑﻮ ﻇﺒـﻲ« ﰲ »ﻫﻴﺌـﺔ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ«‪ ،‬أن أﺑﻮ ﻇﺒﻲ‬ ‫ﺗﻤﻨﺢ زوارﻫﺎ ﺧﻴﺎرات واﺳﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﺎﻟـﻢ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬﻴـﺔ واﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫وﻣﺮاﻓـﻖ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻟﻔﺎﺧﺮة‪.‬‬

‫»ﺳﺪاﻓﻜﻮ« ﺗﻄﻠﻖ ﺣﻤﻠﺔ »اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻄﺒﺨﻲ« ‪°‬ﺛﺮاء ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻄﻬﻮ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻷﻟﺒـﺎن واﻷﻏﺬﻳـﺔ ‪»-‬ﺳـﺪاﻓﻜﻮ«‪ -‬ﻋـﻦ‬ ‫إﻃﻼق ﺣﻤﻠـﺔ »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻄﺒﺨﻲ‬ ‫»اﻤﺒﺘﻜـﺮة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﺤﻮﻳـﻞ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻄﺒﺦ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻤﺘﻌـﺔ اﻋﺘﻤﺎدا ً ﻋﲆ‬ ‫أﻓـﻜﺎر ﺟﺪﻳـﺪة وﺳـﻬﻠﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻨﺼﺎﺋﺢ اﻟﺨﱪاء وﺗﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫ذوي اﻻﺧﺘﺼـﺎص وذﻟـﻚ ﺗﺘﻮﻳﺠﺎ ً ﻟﻠﺜﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺘﻬـﺎ اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻟﴩﻛـﺔ ﻋـﲆ ﻣـﺪى اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻬـﺪف ﻫـﺬه اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻟﻔﺮﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋﻬـﺎ إﱃ ﺗﻴﺴـﺮ أﻋﺒﺎء اﻤـﺮأة اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻄﺒﺦ ﻣﻊ ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻛﺘﺴﺎب‬

‫ﻣﻬـﺎرات ﻃﺒﺦ ﺷـﺎﻣﻠﺔ‪ .‬وﰲ إﻃـﺎر ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬ﺗﻢ إﻃﻼق ﻣﺠﻠﺔ »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻄﺒﺨـﻲ« اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪم ﻟﻠﻤـﺮأة دﻟﻴﻼً‬ ‫ﺗﻔﺼﻴﻠﻴﺎ ً وﻋﻤﻠﻴﺎ ً ﰲ ﻣﻔﻬﻮم ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﻄﺒﺦ‬ ‫ﰲ ﺛـﻼث ﺧﻄـﻮات وﻫـﻲ »ﺧﻄﻄـﻲ«‪،‬‬ ‫»ﺣـﴬي« و»ﺗﻤﻴﺰي«‪ .‬وﺳـﻮاء ﺗﻌﻠﻖ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤﻘﺎدﻳـﺮ واﻤﻜﻮﻧﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺧﻼل ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ أﺛﻨﺎء‬ ‫إﻋـﺪاد وﺟﺒـﺔ ﺷـﻬﻴﺔ ﻤﻔﺎﺟـﺄة اﻷﻫـﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء‪ ،‬أو إذا ﻗﺎﻣﺖ ﺳـﻴﺪة اﻤﻨﺰل‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻀﻴﻮف‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻣﺠﻠﺔ »اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻄﺒﺨﻲ« ﺳﺘﻜﻮن‬

‫دﻟﻴﻼً ﻣﺜﺎﻟﻴﺎ ً ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻨﺴﺎء ﻋﲆ إﻧﺠﺎز‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻬﺎم ﺑﱪاﻋﺔ‪ .‬ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻌﺪد‬ ‫اﻷول ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺔ ﻣﺠﺎﻧﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻔﺎﻋﲇ اﻟﺬي ﺳـﻴﻘﺎم‬ ‫ﰲ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻧﺠﻼء ﻋﺒﺎس‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮة اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫ﻟﻔﺌـﺔ ﻣﺸـﺘﻘﺎت اﻟﻄﻤﺎﻃـﻢ ﺑﺎﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﻟﺒـﺎن واﻷﻏﺬﻳـﺔ ﻋﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪» :‬ﻋﲆ ﻣـﺪى ‪ 35‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﻇﻞ‬ ‫اﺳـﻢ »ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﻣﻮﺟﻮدا ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺰل اﻟﺴﻌﻮدي ﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﻤﻴﺰﻫﺎ ﺑﺈﻧﺘﺎج‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ واﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺘﻘﺎت اﻟﺤﻠﻴﺐ‬ ‫واﻷﻟﺒﺎن واﻷﻏﺬﻳﺔ اﻟﻠﺬﻳـﺬة ذات اﻟﺠﻮدة‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﻠﺒـﻲ رﻏﺒـﺔ اﻤـﺮأة ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ اﻟﻮﺟﺒﺎت ﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﺣﺼﻠﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ د‪.‬ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺟﺎﺋﺰﺗﻦ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎدة واﻟﺠﻮدة‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻌﻤـﻼء وﻣﺮاﻛﺰ اﻻﺗﺼﺎل وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌـﺰز ﺟﻮدة ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧﻼل ﺣﻔـﻞ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺬي راﻓﻖ ﻣﻌﺮض وﻣﺆﺗﻤﺮ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل وﺧﺪﻣﺎت اﻟﻌﻤﻼء ﺑﺎﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫اﻟـﺬي أﻗﺎﻣﺘـﻪ‪Middle East INSIGHTS‬‬ ‫ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﺆﺗﻤـﺮات اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ دﺑﻲ‪.‬‬ ‫إذ ﺣﺼﻠـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻋـﲆ ﺟﺎﺋـﺰة أﻓﻀﻞ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ وﻃﻠﺒﺎت‬ ‫اﻤﺮﴇ ) ‪Best Escalation Management‬‬ ‫‪ (Program Award‬وﺟﺎﺋﺰة اﻟﺮﻳﺎدة )‪Flags‬‬ ‫‪ (Pioneer Award‬وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ ﺗﻨﺎﻓـﺲ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﺟـﺪا ً ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ د‪.‬ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻣـﻊ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 100‬ﴍﻛـﺔ راﺋﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺼﺤـﺔ واﻟﺒﻨـﻮك واﻟﺘﺄﻣـﻦ‬ ‫واﻟﻄـﺮا�� واﻤﻮاﺻـﻼت وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫دول اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻗﺎم ﺑﺎﺳـﺘﻼم‬

‫اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻤﻴﻤﺎن ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ ‪Middle East INSIGHTS‬‬ ‫ﻣـﻦ أﻛﱪ ﺑﻴـﻮت اﻟﺨﱪة ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻌﻤﻼء وﻣﺮاﻛﺰ اﻻﺗﺼﺎل ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺒﺖ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﺤﻜﻴـﻢ ﻋﺎﻤﻴـﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ‬

‫ﻣـﻦ ﺧـﱪاء ﻣﺴـﺘﻘﻠﻦ ﺑﺈﺧﻀـﺎع ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﻴﻴـﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻋـﲆ ﻣﺪى ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‪ ،‬ﺣﺮﺻـﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻤﻌﺎﻳﺮ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﰲ اﻹﺑﺪاع‬ ‫واﻟﺠـﻮدة اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﺒﻘﻬـﺎ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫وﺧﺪﻣﺎت اﻟﻌﻤﻼء ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺆﺳﺴﺎت‪.‬‬

‫ﻣﻤﺜﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ د ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»ﺳﺘﺎر ﺳﻴﺘﻲ« ﺗﻜ ﱢﺮم اﻟﻤﺘﻔﻮﻗﻴﻦ واﻟﻤﺘﻔﻮﻗﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ »ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺮﻳﺎض«‬ ‫واﻛﺒـﺖ ﻣﺪﻳﻨـﺔ »ﺳـﺘﺎر‬ ‫ﺳـﻴﺘﻲ« اﻟﱰﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻣﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻠﺘﺴـﻮق واﻟﱰﻓﻴﻪ ﺑﻌﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺮوادﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﺣﺘﻔـﺎل ﺧﺎص‬ ‫ﻟﻸﻃﻔـﺎل اﻟﻨﺎﺟﺤـﻦ‪ ،‬ووزﻋـﺖ‬ ‫ﺧﻼﻟﻪ ﻫﺪاﻳﺎ اﻟﻨﺠﺎح‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺴﺮة‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫أﺟـﻮاء ﻣـﻦ اﻟﺒﻬﺠـﺔ واﻟﻔـﺮح‪،‬‬ ‫وﺷـﻬﺎدات ﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻣﻦ »ﺳـﺘﺎر‬ ‫ﺳﻴﺘﻲ« ﻟﻠﻤﺘﻔﻮﻗﻦ واﻤﺘﻔﻮﻗﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺠـﺮي أﺛﻨﺎء ﻫـﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈـﻢ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺨـﺮج ‪ 10‬و‪ 9‬ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪاﺋـﺮي اﻟﴩﻗـﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻋﻤـﻞ ﻟﻘـﺎءات ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺳـﺤﻮﺑﺎت ﻟﻸﻃﻔﺎل ﻋـﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﻣﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻴﺔ اﻤﺤﺒﺒﺔ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﰲ وﺳـﻂ أﺟـﻮاء ﻣـﻦ‬

‫اﻟﺒﻬﺠﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﻨﻈﻢ ﻋﺮض ﻟﻌﺎدات اﻟﺸﻌﻮب‬ ‫ﰲ ﺟﻮاﻧـﺐ اﻟـﱰاث واﻟﻠﺒـﺎس‬ ‫وزﻓﺔ ﻟﻠﻌـﺮوس‪ ،‬اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺄﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻋﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼﻮص‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﻨﻈﻢ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﻘﺎرات‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻗﺎرة إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ‪ ،‬ﻳﻌﺮض ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟـﻪ ﺟﻮاﻧـﺐ ﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وأزﻳﺎء‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎرة‪ ،‬وذﻟﻚ أﻣﺎم ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟـﺰوار‪ ،‬واﻤﻌـﺮوف أن اﻟﻘـﺎرة‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻜﺜﺮة اﻟﻔﻮاﻛﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﻔﻮاﻛﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎزﺟـﺔ ﻋـﲆ اﻟـﺰوار ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮب اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﺘﻬﺮ ﻋﻨﺪﻫﺎ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﻮاﻛﻪ‪.‬‬


‫ﻳﻨﻈﻢ ﺟﻮﻻت ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻓﻲ ‪ ٢٢‬ﻣﻮﻗﻌ ًﺎ ﺗﺎرﻳﺨﻴ ًﺎ‬ ‫»أدﺑﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ« ﱢ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺗﻔﺎﻋـﻞ ﻧـﺎدي اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة اﻷدﺑـﻲ‪ ،‬ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻤﺆرﺧـﻦ وﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻧﻔﺬ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ زﻳﺎرات ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 22‬ﻣﻮﻗﻌﺎ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻟﻌﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻤﺆرﺧﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺘﺎرﻳﺦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬

‫وﻛﺎن ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ واﻤﺆرﺧﻦ وﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر وﻧﺎدي‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺒـﻮا ﺑﺘﻌﺮﻳﻒ اﻷﺟﻴـﺎل ﺑﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة اﻷﺛﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻋﱪ اﻟﻮﻗﻮف ﻋـﲆ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأت اﻟﺰﻳـﺎرات ﺑﻤﺤﻄـﺔ ﻗﻄـﺎر اﻟﺤﺠـﺎز‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬وﺗﺘﺒﻊ ﻃﺮق ﺳـﺮه داﺧـﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬

‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻮﻗﻮف ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺎت ﺳـﻜﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺪ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬وأﺟـﺰاء ﻣﻦ ﺳـﻜﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪ اﻟﺒﺎﻗﻴﺔ آﺛﺎرﻫﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻪ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﺜـﻞ »اﻟﻌﻨﺎﺑـﺲ«‪ ،‬و«ﻓﻴﻔـﺎء اﻟﺨﻴـﺎر«‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﺸـﻬﻮرة ﻣﺜﻞ ﻣﺴﺠﺪ ﺑﻨﺎت اﻟﻨﺠﺎر‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺰرﻋﺔ اﻟﺨﺮﻳﺠﻴﺔ‪ ،‬اﻤﺎﺟﺸـﻮﻧﻴﺔ‪،‬‬

‫وﻣﺰرﻋﺔ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻔﺎرﳼ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮاﻗـﻊ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ وﻗﻒ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺪﱠم ﻣﺮﺷـﺪ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫ﴍﺣـﺎ ً ﻣﻔﺼﻼ ً ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﻊ ﻤﺪاﺧـﻼت وآراء‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﺣﻮل اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﺗﺴـﺠﻴﻞ أﻫﻢ‬ ‫اﻤﻼﺣﻈـﺎت ﺑﺎﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻹﺻـﺪار ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﻳﺘﻌﺮﻓﻮن ﻋﲆ أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻜﻌﻴﺪ‪ :‬ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻛﺘﺴﺤﺖ وﺳﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻜﻌﻴﺪ‬

‫ﺷﺪد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻜﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ أن ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻗﺪ »اﻛﺘﺴﺤﺖ« اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل‪» ،‬وأﺻﺒﺢ‬

‫ﻣﺌـﺎت اﻤﻼﻳﻦ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺒﻜﺔ ﰲ ﻛﻞ أﺻﻘـﺎع اﻤﻌﻤﻮرة‬ ‫ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﻓﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻜﻌﻴﺪ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﴐة‬ ‫ﻧﻈﻤﻬـﺎ اﻤﻘﻬـﻰ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻓـﺮع‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ‬

‫اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﻧﻤﺎذج ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻟﺘﻔﺎﻋﲇ«‪،‬‬ ‫أن اﻟﺜـﻮرة اﻟﻬﺎﺋﻠـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ واﻻﺗﺼـﺎل ﺑـﻦ اﻟﺒﴩ‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ آﻓﺎﻗﺎ واﺳـﻌﺔ ﻟﻘﻮل اﻟﺮأي‪،‬‬ ‫وﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒﺮ‪.‬‬

‫واﺳﺘﺪل اﻟﻜﻌﻴﺪ ﰲ اﻤﺤﺎﴐة‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ أدارﻫـﺎ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻓﺮﺣـﺎن‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﻞ‪ ،‬ﺑﻨﺘﺎﺋـﺞ دراﺳـﺔ أﺟﺮﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت‬ ‫)‪ (TNS‬ﺧﻠﺼـﺖ إﱃ أن ﻣﻌﻈـﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻳﺪﺧﻠـﻮن‬

‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻻﺳـﺘﻬﻼك‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن »واﺗﺴـﺎب« و‬ ‫»ﺑﻼك ﺑﺮي« ﺳـﺎﻫﻤﺘﺎ ﰲ ﺗﻮﺻﻴﻞ‬ ‫اﻷﻓـﻜﺎر وﺑـﺚ اﻷﺧﺒﺎر رﻏﻢ ﺳـﻮء‬ ‫اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻌﺾ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺤﺘﻀـﻦ ﻣﺘﺎﺣﻒ ﻛﺎرﻧﺠﻲ‬ ‫ﻣﻌـﺮض »رواﺋـﻊ آﺛـﺎر‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﻌﺼـﻮر«‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﻄﺘﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﻌـﺪ ﻣﺘﺎﺣـﻒ ﻛﺎرﻧﺠـﻲ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻴﺘﺴـﱪج‬ ‫ﺑﻮﻻﻳـﺔ ﺑﻨﺴـﻠﻔﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﻣـﻦ أﻋـﺮق‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﻒ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻮم ﺑﺪور ﺛﻘﺎﰲ وﺗﻮﻋﻮي ﻣﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﺮﺟﻊ ﺗﺎرﻳﺦ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ إﱃ ﻋﺎم‬ ‫‪1895‬م‪ ،‬ﻋﲆ ﻳـﺪ رﺟﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫أﻧﺪرو ﻛﺎرﻧﺠﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﻄﻠـﻖ اﻤﻌـﺮض اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﻈﻤـﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ ﻣﺘﺎﺣﻒ‬ ‫ﻛﺎرﻧﻘـﻲ‪ ،‬ﰲ ‪ 21‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺷﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻳﻌﺮض‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 227‬ﻗﻄﻌـﺔ أﺛﺮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻐﻄـﻲ اﻟﻔﱰة اﻤﻤﺘﺪة ﻣﻦ اﻟﻌﴫ‬ ‫اﻟﺤﺠـﺮي اﻟﻘﺪﻳﻢ )ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻨﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﻴﻼد( وﺣﺘﻰ ﻋﴫ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﺗُﻘـﺪم ﻣﺘﺎﺣـﻒ ﻛﺎرﻧﺠـﻲ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ‪ ،‬وﻳﻘﺎم ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋـﺔ ﻣﻌﺮض‬ ‫ﺧﺎص‪ ،‬وﺗﻨﻈﻢ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪200‬‬ ‫ﻣﺨﻴـﻢ وﻓﺼـﻞ دراﳼ ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫واﻟﻜﺒـﺎر‪ ،‬وﺗﻮﻇﻒ ﻣـﺎ ﻳﺮﺑﻮ ﻋﲆ‬ ‫أﻟـﻒ ﺷـﺨﺺ‪ ،‬وﺗﺴـﺎﻫﻢ ﺑﺄﻛﺜﺮ‬

‫ﻣﺘﺎﺣﻒ ﻛﺎرﻧﺠﻲ ﺳﺘﻌﺮض ﻋﲆ ﻣﺪى ﺷﻬﺮﻳﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 227‬ﻗﻄﻌﺔ أﺛﺮﻳﺔ ﺗﺒﻦ ﺣﻀﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 25‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر ﰲ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻳﺰورﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪1.3‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن ﺷـﺨﺺ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻢ ﻫﺬه اﻤﺘﺎﺣـﻒ ﰲ ﺗﺜﻘﻴﻒ‬ ‫وﺗﻮﻋﻴـﺔ ‪ 350‬أﻟﻒ ﻃﻔﻞ ﻛﻞ ﻋﺎم‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﻮﻗﻊ وﺧﺎرﺟﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺘﻠـﻚ ﻣﺘﺎﺣـﻒ ﻛﺎرﻧﺠﻲ‬

‫‪ 40‬ﻣﺒﻨـﻰ‪ ،‬وﺗﻘـﻊ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن و‪ 319‬أﻟﻒ ﻗـﺪم ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻀـﻢ أرﺑﻌـﺔ ﻣﺘﺎﺣـﻒ ﻫـﻲ‪:‬‬ ‫ﻣﺘﺤـﻒ ﻛﺎرﻧﺠـﻲ ﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ‪ ،‬وﻣﺘﺤـﻒ ﻛﺎرﻧﺠـﻲ‬ ‫ﻟﻠﻔـﻦ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ ﻛﺎرﻧﺠـﻲ ﻟﻠﻌﻠﻮم‪،‬‬ ‫وﻣﺘﺤـﻒ أﻧـﺪي وارول‪ .‬وﺗﻘـﻮم‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺘﺎﺣﻒ ﺑﺘﺜﻴﻘﻒ اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬

‫وﺗﻤﺘﻠـﻚ ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﻔﻨﻴـﺔ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ‬ ‫اﻷﺑﺤـﺎث اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ .‬وﻳﻌﺪ ﻣﺘﺤﻒ‬ ‫ﻛﺎرﻧﺠﻲ ﻟﻠﻔﻦ‪ ،‬أول ﻣﺘﺤﻒ ﻟﻠﻔﻦ‬ ‫اﻤﻌـﺎﴏ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‪،‬‬ ‫واﺷﺘﻬﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً ودوﻟﻴﺎ ً ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻣـﻦ اﻷﻋﻤـﺎل اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫واﻷوروﺑﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮن اﻟـ‪16‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺣﺘﻰ وﻗﺘﻨﺎ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻀﻢ‬ ‫وﻳﻬﺘﻢ ﻣﺘﺤـﻒ ﻛﺎرﻧﺠﻲ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﺑﺎﻟﻔﺼﺎﺋـﻞ واﻟﻘﻄـﻊ‬ ‫اﻷﺛﺮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺛﻖ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﺛﻘﺎﻓﺎت اﻟﺒﴩ‪.‬‬ ‫وﻳﺮﻛﺰ ﻣﻌـﺮض رواﺋﻊ آﺛﺎر‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋﲆ أﺛﺮ اﻟﻄﺮق اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ اﻟﺘـﻲ اﺟﺘـﺎزت ﺷـﺒﻪ‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻣﺨﺮﺟﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳﻨﺎﻗﺶ ﺛﻼﺛﺔ أﻓﻼم ﻟﻠﺴﻴﻨﺎرﻳﺴﺖ ا¬ﻣﺎراﺗﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﻧﺎﻗـﺶ ﻣﻠﺘﻘـﻰ ﻣﺨﺮﺟـﻲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬اﻤﻘـﺎم ﺣﺎﻟﻴـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﻤﻘﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﺛﻼﺛـﺔ أﻓـﻼم ﻛﺘـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮ ﻟﻬـﺎ اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺣﺴـﻦ أﺣﻤﺪ‪ ،‬ﻫﻲ‪» :‬رﻳﺢ ﻟﻠﻤﺨﺮج‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗـﻲ وﻟﻴﺪ اﻟﺸـﻴﺤﻲ‪» ،‬آﺧﺮ‬ ‫دﻳﺴﻤﱪ« ﻟﻠﻤﺨﺮج اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺎدي‪ ،‬و»ﻣﺎي اﻟﺠﻨﺔ« ﻟﻠﻤﺨﺮج‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻮﺷﻬﺮي‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﺟﻤﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻷﻓﻼم‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻨـﺎدي اﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻠﻤﺎن‪ ،‬أن ﻛﻞ ﻓﻴﻠﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻷﻓﻼم ﻳﻤﺜﻞ ﺣﺎﻟﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ورؤﻳـﺔ ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬واﺻﻔـﺎ أﻓـﻼم‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﺴـﻦ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﺎ »إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻠﻮن ﺻﻮرﺗﻬﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮﻳﺔ ﺑﺤﺎﻻت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫واﻤـﻮت واﻟﻴـﺄس واﻷﻣـﻞ‪ .‬ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﺣُ ـﺐ ﰲ ﻛﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺠﻌﻠﻚ ﺗﻄﺮح‬ ‫ﻋﴩات اﻷﺳﺌﻠﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻠﻖ ﺑﻌﻴﺪا«‪.‬‬

‫اﻟﺤﻀﻮر ﻳﺴﺘﻤﻌﻮن ﻟﻠﻨﻘﺎش ﺣﻮل اﻷﻓﻼم‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ‬ ‫وﺷـﺒﱠﻪ ﺳـﻠﻤﺎن ﻓﻴﻠﻢ »رﻳﺢ«‬ ‫ﺑـ«ﺣﻜﺎﻳـﺎت اﻟﺠـﺪات اﻟﺨﺮاﻓﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﻤﻞ ﻣﻦ ﺳـﻤﺎﻋﻬﺎ«‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﻋﻦ ﻓﻴﻠﻢ »ﻣﺎي اﻟﺠﻨﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻟﻌﺐ‬ ‫دور اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﻓﻴـﻪ اﻟﻔﻨﺎﻧﺎن ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫أﻣﻦ وﻫﻴﺎ ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم‪ ،‬إﻧﻪ »ﻋﻤﻴﻖ‬ ‫ﺟـﺪا‪ ،‬وﻳﺘﻨﺎول ﻗﻀﻴـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺧﻄﺮة‪ ...‬وﻫـﻲ اﻹﺟﻬﺎض‪ ،‬ﻛﻴﻒ‬

‫وﻣﺘﻰ وﻤـﺎذا؟‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬه اﻷﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫ﺗﺠﻴﺐ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺼﻮرة اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑﺮع ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺨـﺮج اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻮﺷـﻬﺮي«‪ ،‬أﻣـﺎ ﻓﻴﻠـﻢ‬ ‫»آﺧـﺮ دﻳﺴـﻤﱪ«‪ ،‬ﻓﻘـﺎل إﻧـﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺨﺮج ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴـﻦ ﻋﻦ ﺻﻮرﺗﻪ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻃﺮح اﻟﻬﻢ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺠﺴﺪ ﰲ أب ﻻ ﻳﻜﺎد ﻳﺴﻤﻊ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫واﺑﻨﻪ اﻟﺜﺮﺛﺎر‪» ،‬ﻫﺬا اﻟﻨﻘﻴﺾ ﺣﺒﻚ‬ ‫ﻗﺼـﺔ اﻟﻔﻴﻠـﻢ‪ ،‬ﻟﻴﻨﻘﻠﻨـﺎ إﱃ رأس‬ ‫اﻟﺨﻴﻤﺔ ﺑﻜﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻛﺪﻧﺎ‬ ‫أن ﻧﺸﻢ راﺋﺤﺔ اﻟﺒﺤﺮ«‪.‬‬ ‫واﻓﺘﺘـﺢ اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺎﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺨﺮﺟـﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻫـﻢ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﺎﺷـﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺸـﺮ اﻤﺤﻴـﴚ‪ ،‬ﻣﻬﻨـﺎ اﻤﻬﻨـﺎ‪،‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻄـﺮود‪ ،‬وﻣﺎﻫﺮ اﻟﻐﺎﻧﻢ‪،‬‬ ‫وﻋﺮﺿـﺖ أﻓﻼم ﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻫﻲ )ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘـﻮاﱄ(‪» :‬ﻧﻌﺎل اﻤﺮﺣـﻮم« »ﺣﻠﻢ‬ ‫ﺑـﺮئ«‪» ،‬ﻧﻤﻠـﺔ آدم«‪» ،‬ﻏﺮﻳـﺐ«‪،‬‬ ‫و«ﻣﺮﻳﺎن«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺳـﻠﻤﺎن إن اﻟﻬـﺪف‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻣـﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻫـﻮ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺘﺠﺎرب اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﻣﺠﺎل ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻔﻴﻠـﻢ اﻟﻘﺼـﺮ‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟـﺔ رﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺘﺬوق اﻟﻔﻨﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﺨﺮﺟـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫واﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺳﻴﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺨﺮﺟﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﻫـﻢ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻋﺎﻳـﻞ )ﻓﻴﻠﻢ‬ ‫»ﻧﻜـﺮة«(‪ ،‬ﻫﻨـﺪ اﻟﻔﻬـﺎد )ﻓﻴﻠـﻢ‬ ‫»ﻣﻘﻌﺪ ﺧﻠﻔـﻲ«(‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ أﺣﻤﺪ‬ ‫)ﻓﻴﻠـﻢ »ﻧﺼـﻒ دﺟﺎﺟـﺔ«(‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ‬ ‫إﱃ أن ﻧﺸـﺎط اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ اﻤﻘﺒـﻞ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﺒﺎرة ﻋـﻦ إﻗﺎﻣﺔ ورش‬ ‫وﻣﺤـﺎﴐات‪ ،‬واﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﻧ ُ ﱠﻘـﺎد‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﻋﻤﻞ اﻷﻓﻼم ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺸﻬﺮﻳﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪.‬‬

‫ﻋﺮض »رﻓﻴﻖ اﻟﺴﻮء« ﻓﻲ ﺗﺒﻮك وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﺿﻌﻴﻒ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻋﺮض اﻤﴪﺣﻴﺔ ﺷﻬﺪ ﺣﻀﻮرا ً ﺿﻌﻴﻔﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺷـﻬﺪ ﻋـﺮض ﻣﴪﺣﻴﺔ »رﻓﻴﻖ اﻟﺴـﻮء« ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﴪح ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺣﻀﻮرا ً ﺿﻌﻴﻔﺎً‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺨﺮج اﻤﴪﺣﻴـﺔ وﺑﻄﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﺷـﻴﺪي‪ :‬ﺗﻤﻨﻴﺖ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﻀﻮر ﺟﻴﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻜﻮن ﺗﻮﻗﻴﺖ اﻟﻌﺮض‬ ‫واﻹﻋﻼن ﻟﻢ ﻳﺤﺎﻟﻒ اﻤﻨﻈﻤﻦ‪ ،‬إﻻ أن اﻷﻫﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻫﻮ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺬي ﻗﺪﻣﻪ اﻤﻤﺜﻠﻮن اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﺷﺎرك ﰲ اﻤﴪﺣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻓﺮع ﺟﻤﻴﻌﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫ﺗﺒـﻮك ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ رﻳﺎﴈ‪ ،‬ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻤﺜﻠﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬واﻤﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮ ﻣﻬﻨﺪ أﺑﻮ ذراع‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﻤﺮ اﻟﻔﺎﺧﺮي‪،‬‬ ‫واﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ إﻳﺎد اﻤﻄﻠﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﺘﺒـﺎدل‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري واﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑـﻦ ﺛﻘﺎﻓﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘﻄﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻜﺘﺸـﻔﺔ ﻣـﻦ ﻃـﺮق اﻟﺘﺠـﺎرة‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺑﺮاز ﺗﻄﻮر‬ ‫ﻃﺮق اﻟﺤﺞ ﻣﻊ ﻇﻬﻮر اﻹﺳـﻼم‪،‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ ﻗﻄﻌﺎ أﺛﺮﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻒ‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿـﺔ ﰲ اﻤﺘﺤـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻣﺘﺤـﻒ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﻣﻜﺘﺒـﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺘﺒـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻗﻄﻊ‬ ‫ﻋﺜـﺮ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﺘﻨﻘﻴﺒﺎت اﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻤﻌـﺮض ﻧﻈـﻢ‬ ‫ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤـﺪن اﻷوروﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وﺣﻘـﻖ ﻧﺠﺎﺣـﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻄﺎﺗـﻪ اﻟﺨﻤـﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﺪءا ً ﻣﻦ »اﻟﻠﻮﻓـﺮ« اﻟﻔﺮﻧﴘ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ »ﻻﻛﺎﺷﻴﺎ« اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﺮورا ً ﺑﻤﺘﺤـﻒ »اﻷرﻣﻴﺘـﺎج«‬ ‫اﻟـﺮوﳼ‪ ،‬وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﻣﺘﺤـﻒ‬ ‫»اﻟﺒﺮﻏﺎﻣﻮن« اﻷﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﺘﺤﻒ‬ ‫اﻟﺴﻤﻴﺜﺴـﻮﻧﻴﺎن ﰲ واﺷـﻨﻄﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ زاره أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻲ‬ ‫زاﺋـﺮ ﰲ اﻤﺤﻄـﺎت اﻟﺨﻤﺲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻜـﺲ اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﺂﺛـﺎر‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻀـﺎرات وﻣـﺎ ﺗﺨﺘﺰﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫آﺛﺎر ﺗﺸـﺮ إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ إﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرة اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺘﺎﺣﻒ ﻛﺎرﻧﺠﻲ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﺴﺒﺮج ﺗﺤﺘﻀﻦ »رواﺋﻊ آﺛﺎر اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ«‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎح ﻣﻌﺮض وﺗﺪﺷﻴﻦ ﻛﺘﺎب ﻟﻔﻠﻤﺒﺎن‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﺴﺎء اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ اﻤﻌـﺮض اﻟــ‪ 14‬ﻟﻠﻔﻨـﺎن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ أﺣﻤـﺪ ﻓﻠﻤﺒـﺎن‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻠﻴﻢ رﺿـﻮي ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺠﺪة‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺧﻮﺟـﺔ‪ .‬واﺧﺘـﺎر ﻓﻠﻤﺒـﺎن ﻤﻌﺮﺿﻪ‬ ‫ﻋﻨﻮان »ﻣﺠﺘﻤﻊ ذﻛﻮري«‪ ،‬وﺳﻴﺸﻬﺪ‬ ‫اﻤﻌﺮض ﺗﺪﺷـﻦ ﻛﺘﺎﺑـﻪ »ذاﻛﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻄﺢ«‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ ﻓﻠﻤﺒﺎن‬

‫ﻧﺎد ﻟﻔﻨﻮن اﻃﻔﺎل ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق أﻃﻠـﻖ ﻓـﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﻤﺜﻼ ﺑﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ واﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬أﻣﺲ ﻧﺎدي »ﺗﺸـﺎﻟﻮن« اﻟﺼﻴﻔﻲ ﻟﻔﻨـﻮن اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ‪ ،‬ﰲ ﻗﺒﺎء‪ .‬وذﻛﺮ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﻋﺎدل ﺣﺴـﻴﻨﻮن‪ ،‬أن اﻟﻨﺎدي ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﺴـﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﺪور ﺣﻮل ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺮﺳـﻢ‪ ،‬واﻟﺮﺳﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺰﺟـﺎج‪ ،‬ودورة اﻟﺴـﺮاﻣﻴﻚ‪ ،‬واﻟﻄﺒﺎﻋـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻘﻤـﺎش‪ ،‬وورﺷـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻟﻴﻒ واﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺑﺨﺎﻣﺎت اﻟﺒﻴﺌﺔ واﻟﺠﺮاﻓﻴﺘﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﺪ ﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫ﺷـﻬﺮ ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻋﻀﻮ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻣﺮام‬ ‫ﺳﻤﺎن‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻓﻨﺎﻧﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻷﻃﻔﺎل )اﻟﺒﻨﺎت( ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﺳﺒﻊ ﺳﻨﻮات إﱃ ‪ 13‬ﺳﻨﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺮض »ﺑﻄﻌﻢ اﻟﻘﻬﻮة« ﻟﻠﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺗﺮﻛﻴـﺔ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﻘﻬـﻮة اﻟﱰﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ‪ 45‬ﻋﻤﻼً ﻫﻲ أﻋﻤـﺎل ﻣﻌﺮﺿﻬﺎ »ﻟﻮ‬ ‫ﻛﻨﺎ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺮواﺋﻲ ﻋﺒﺪه‬ ‫ﺧﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻨـﺎول أﻋﻤﺎل اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳـﺎ اﻟﻨﺎس‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺮوي اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻧﺴـﺤﺎﺑﻬﺎ أﻣـﺎم اﻤﺎدﻳﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗـﺮوي ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻜﺮة اﻤﻮت واﻟﺒﻌﺚ واﻟﻘﻴﺎﻣﺔ‪.‬‬


‫ثقافة‬

‫‪20‬‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫اتفاقية شراكة بين مهرجاني دبي السينمائي و«بياريتز أفام أمريكا الاتينية»‬ ‫جدة ‪ -‬خالد ربيع‬ ‫أعلن مهرجان دبي السينمائي الدوي يوم اأحد من اأسبوع اماي‬ ‫ع�ن عق�ده اتفاقية راكة جدي�دة مع «مهرج�ان بياريتز أفام‬ ‫أمريك�ا الاتينية»‪ ،‬الذي يُعتر أحد أك�ر امهرجانات ا ُمتخصصة‬ ‫ي عرض أعمال السينم�ا ا ُمنتجة ي دول أمريكا الجنوبية‪ ،‬ويُقام‬ ‫ي مدين�ة «بياريتز» الفرنسية‪ ،‬وتُعتر هذه الراكة هي اأوى من‬ ‫نوعه�ا مع مهرجان دب�ي لتبادل امساحات امخصص�ة لعرض اأفام‬ ‫ا ُمختارة‪ .‬وقالت امدير اإداري مهرجان دبي السينمائي الدوي شيفاني‬

‫باندي�ا‪ ،‬إن من شأن ه�ذه ااتفاقية النوعية أن تنتق�ل بأعمال السينما‬ ‫العربي�ة إى جمهورها العامي اأوسع؛ حي�ث أوروبا وأمريكا الاتينية‪،‬‬ ‫وعى الطرف اآخر ستحظى دول قارة أمريكا‬ ‫الجنوبية بفرصة عرض أعمالها عى الجمهور‬ ‫العرب�ي‪ ،‬وجمهور جنوب آسي�ا‪ ،‬الذي يحر‬ ‫مهرج�ان دب�ي السينمائ�ي ال�دوي بكثاف�ة‪،‬‬ ‫وأضافت «نح�ن ي مهرجان دب�ي السينمائي‬ ‫ال�دوي نسعى دائما ً إى ترسي�خ مكانة إمارة دبي‪ ،‬ملتقى طرق أعمال‬ ‫السينم�ا العامية؛ حيث تأتي هذه الراكة معرا ً لأفام العربية باتجاه‬

‫أوروبا وقارة أمريكا الجنوبية»‪.‬‬ ‫وسيت ّم بحسب هذه الراكة الجدي�دة‪ ،‬عرض أحد اأفام العربية‬ ‫الت�ي عرض�ت ي مهرج�ان دب�ي السينمائي‪،‬‬ ‫وكذلك تقديم مخرج العمل إى جمهور مهرجان‬ ‫بياريت�ز أف�ام أمريكا الاتينية‪ ،‬ال�ذي سيُقام‬ ‫خ�ال الفرة من ‪ 30‬سبتم�ر إى ‪ 6‬أكتوبر من‬ ‫الع�ام الج�اري‪ .‬وي امقاب�ل‪ ،‬يق�وم مهرجان‬ ‫بياريت�ز باختي�ار أحد امنتجن امهتم�ن بعقد اتفاقي�ة إنتاج مشرك‬ ‫م�ع أحد نظرائه من العالم العربي‪ ،‬وذل�ك لحضور فعالية ملتقى دبي‬

‫السينمائي‪ ،‬وس�وق دبي السينمائي‪ ،‬خال مهرج�ان دبي السينمائي‬ ‫الدوي ‪ ،2013‬امقرر انعقاده خال الفرة من ‪ 6‬إى ‪ 14‬ديسمر امقبل‪.‬‬ ‫فيم�ا تعرض خال امهرجان عرة أفام من التي شاركت ي مهرجان‬ ‫بياريتز‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال امدير اإداري مهرجان بياريتز أفام أمريكا الاتينية‬ ‫م�ارك بوندوي�ل «نحن متحمس�ون ج�دا ً لتعاوننا م�ع مهرجان دبي‬ ‫السينمائ�ي الدوي الرائد ي منطقة الرق اأوسط؛ حيث تعتر اتفاقية‬ ‫الراك�ة التي وقعناها اليوم‪ ،‬ناف�ذ ًة يط ّل من خالها صنّاع السينما ي‬ ‫أمريكا الجنوبية عى جمهور العالم العربي»‪.‬‬


‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻼﻋﺒﻲ »اﻟﺸﺮوق«‪ :‬اﻟﻤﻬﻢ ﻟﻴﺲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺒﻄﻮﻻت ﺑﻞ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﻧﻮه أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺪﻋﻢ واﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ووﱄ ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء ووزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺸـﺒﺎب واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪،‬‬

‫واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋـﲆ وﺟﻪ اﻟﺨﺼـﻮص‪ .‬ﺟﺎء ذﻟﻚ‬ ‫ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ رﺋﻴﺲ ﻧـﺎدي اﻟـﴩوق إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺑـﻞ وأﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة وﻻﻋﺒﻲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﺘﻨﺲ اﻷرﴈ‪،‬‬ ‫واﻟﺼﻌـﻮد ﻟﺪرﺟﺔ اﻤﻤﺘﺎز واﻟﺼﻌـﻮد ﻤﺼﺎف اﻟﺪرﺟﺔ‬

‫اﻷوﱃ ﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻠﺔ‪ .‬وﻫﻨﺄ أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ إدارة وﻻﻋﺒﻲ‬ ‫ﻧﺎدي اﻟﴩوق ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺤﻘـﻖ ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات وﺑﻄﻮﻻت‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻤﻬﻢ ﻟﻴﺲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺒﻄـﻮﻻت ﺑﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ إﻧﺠﺎزات ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت رﻳﺎﺿﻴﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي‬

‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ ﰲ اﻹﻣﺎرة أﻣﺲ‬ ‫رﺋﻴـﺲ وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة وﻻﻋﺒـﻲ اﻟـﴩوق‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺄﻫـﻢ ﻋـﲆ اﻹﻧﺠـﺎزات واﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻘﻘﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﺸـﺒﺎب ﻫﻮ اﻹﻧﺠـﺎز اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺠﺐ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻤﺎد اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫دﺑﻲ ﺗﺮﻓﺾ اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺒﺎراة اﻟﻌﺮاق واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ ﺗﺼﻔﻴﺎت ﻛﺄس آﺳﻴﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻴﴗ‬ ‫ﻓﺠّ ﺮ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﻣﻔﺎﺟـﺄة ﻗـﺪ ﺗﻠﻘـﻲ‬ ‫ﺑﻈﻼﻟﻬـﺎ ﻋـﲆ اﺳـﺘﻌﺪادات‬ ‫اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻷول‬ ‫ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﻗﺒـﻞ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫ﻧﻈـﺮه اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ دﺑﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻋـﴩ ﻣﻦ أﻛﺘﻮﺑـﺮ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻤﺆﻫﻠـﺔ إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎت‬ ‫ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪2015‬م ﰲ اﺳﱰاﻟﻴﺎ‪ ،‬إذ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗـﻲ أﻧـﻪ ﻳﺮﻓـﺾ إﻗﺎﻣﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺒـﺎراة ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ دﺑـﻲ ﻷﺳـﺒﺎب‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة أﻫﻤﻬـﺎ ﻣﻮﻗـﻒ اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫رﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻵﺳـﻴﻮي وﻣﻨـﺢ‬ ‫ﺻﻮﺗـﻪ ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﻓـﻮزه ﺑﻜـﺮﳼ رﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻘﺎري وﺧﺴـﺎرة ﻳﻮﺳﻒ اﻟﴪﻛﺎل‬ ‫اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ اﻵﻣـﺎل اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻟﺘﻮﱄ ﻫﺬا اﻤﻨﺼﺐ اﻟﺬي ﺳـﺒﻖ‬ ‫أن ﻧﺎﻓﺲ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺳﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻤﺼـﺎدر إﱃ أن‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻳﻌﺘـﺰم اﻻﻋﺘﺬار‬ ‫رﺳـﻤﻴﺎ ً ﻋﻦ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﺒﺎراة ﻋﱪ‬ ‫ﺧﻄﺎب رﺳـﻤﻲ ﻣﻮﺟـﻪ إﱃ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻵﺳﻴﻮي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺼﺪر‬

‫اﺳﺘﻴﺎء إﻣﺎراﺗﻲ ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻗﻒ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺗﺠﺎه اﻟﺴﺮﻛﺎل ﻓﻲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت »ا‪¤‬ﺳﻴﻮي«‬ ‫أﻣﻴﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ :‬ﻛﻴﻒ ﻳﻮﺟﻬﻮن اﻟﺪﻋﻮة ﻟﻠﺼﻐﺎر وﻳﻤﻨﻌﻮن اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫اﺗﺤﺎد اﻟﻘﺪم‪ :‬اˆﻣﺮ ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻨﺎ‪ ..‬واˆﺧﻀﺮ ﺟﺎﻫﺰ ﻟﻠﻌﺐ ﻓﻲ أي ﻣﻜﺎن‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﺻﺤﻔـﻲ ﻳﻮﺿـﺢ ﺧﻼﻟﻪ ﻛﻞ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻻﻋﺘﺬار‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺘـﻢ ﻧﻘـﻞ‬ ‫اﻤﺒـﺎراة إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺪوﺣـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﻀـﻦ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺎت اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ اﻤﺆﻫﻠـﺔ إﱃ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎت ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟـﻢ ‪2014‬م ﰲ‬ ‫اﻟﱪازﻳﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬رﻓﺾ ﻣﺼﺪر ﻣﻦ‬ ‫داﺧﻞ أروﻗﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم اﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ ﻋﲆ اﻷﻣـﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﺟﺎﻫﺰﻳـﺔ اﻷﺧﴬ ﻟﺨـﻮض اﻤﺒﺎراة‬ ‫ﰲ أي ﻣﻠﻌـﺐ آﺧﺮ ﻳﺤـﺪده اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﻧﻘﻞ اﻤﺒﺎراة ﻻ‬ ‫ﻳﺸـﻜﻞ ﻫﺎﺟﺴﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻠﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻟﻼﻋﺒـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻤﻠﻜـﻮن ﺧـﱪة‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﺗﺆﻫﻠﻬـﻢ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻈﺮوف‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻧﻮه أﻣـﻦ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم ﻃﺎرق أﺣﻤﺪ‬

‫ﺑﻌﻼﻗﺘﻬـﻢ اﻟﺠﻴـﺪة ﻣـﻊ اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗـﻲ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫اﻻﺧﺘﻼﻓـﺎت ﻟـﻦ ﺗﻌﺮﻗـﻞ ﻋﻼﻗﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﻊ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ أو أي اﺗﺤﺎد‬ ‫ﺧﻠﻴﺠﻲ آﺧﺮ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻻ ﻧﻌﺮف ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ﻫـﺬا اﻻﻋﺘـﺬار ﺻﺤﻴـﺢ أم ﻻ‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺣﺪوﺛﻪ ﻓﺈن ﻫﺬا ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫أﻣﺮا ً ﻏﺮﻳﺒﺎ ً ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺎءل‪» :‬ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﻮﺟﻪ ﻟﻨﺎ دﻋﻮة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻹﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎراﺗﻦ ودﻳﺘﻦ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﻦ ﻣـﻊ ﻧﻈـﺮه اﻹﻣﺎراﺗـﻲ‬ ‫وﺗﺮﻓﺾ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻷول‬ ‫ﰲ ﻟﻘـﺎء ﻳﺠﻤـﻊ ﻣﻨﺘﺨﺒﻦ ﺷـﻘﻴﻘﻦ‬ ‫ﻋﲆ أرض دوﻟﺔ ﺷﻘﻴﻘﺔ«‪ ،‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫ﻟـﻦ ﻧﺴـﺘﺒﻖ اﻷﺣـﺪاث وﻧﻌﻠـﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻄـﻮة ﻟـﻢ ﺗﺘﺨـﺬ إﱃ اﻵن‪ ،‬وﻟـﻜﻞ‬ ‫ﺣـﺎدث ﺣﺪﻳـﺚ«‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳـﺎ ً ﺛﻘﺘـﻪ ﰲ‬ ‫ﺣﻜﻤﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ واﺗﺨﺎذﻫﻢ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮار اﻟﺬي ﻳﺨﺪم ﻣﺴﺮة اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺸﻌﻠﺔ ‪ :‬ﻧﺴﻌﻰ ﻻﺳﺘﻨﺴﺎخ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺴﻌﺪي‬ ‫ﻛﺸـﻒ رﺋﻴـﺲ ﻧـﺎدي‬ ‫اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﻓﻬـﺪ اﻟﻄﻔﻴـﻞ‬ ‫ﻋـﻦ أن إدارﺗـﻪ ﴏﻓـﺖ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺮ ﻋـﻦ اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﻣﻊ‬ ‫ﻻﻋـﺐ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻤﻐﺮﺑـﻲ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﻄـﺮ‪ ،‬ﻤﻄﺎﻟﺒـﻪ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻬﺎ وﻗﺎل‪ :‬ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻻﻋﺒـﻮن أﺟﺎﻧـﺐ ﺳـﻴﻨﺘﻈﻤﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﱰﻛﻴـﺎ‬ ‫ﺑﺘﻮﺻﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻣـﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﺠﻼﻧـﻲ‪ ،‬وﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ وﻳﻠﻌﺒﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﺪوري اﻟﻔﺮﻧﴘ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻗﺘﻨـﺎع اﻤـﺪرب ﺳـﻨﻮﻗﻊ ﻣـﻊ‬ ‫أﺣﺪﻫﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ :‬ﺟﺪدﻧـﺎ ﻋﻘـﻮد‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﺔ اﻤـﺪرب‪ ،‬وﻫـﻢ ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﻜﻌﺒﻲ وأﺣﻤﺪ اﻟﺴﻌﺪ وﺳﻠﻄﺎن‬ ‫اﻟﻄﻤﻴﺤﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻣﻊ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺨـﺮ‪ ،‬وﻫﻨـﺎك ﻣﺮاﻛﺰ‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﻄﻔﻴﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻻﻋﺒﻦ‬ ‫ﺟﻴﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻓﻀﻠﻨـﺎ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﻣﻨﺴﻘﻲ أﻧﺪﻳﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻬﻼل‬ ‫واﻟﻨـﴫ واﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﻣـﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌﻬﻢ ﺣﺴـﺐ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺎدم ﻗﺎل اﻟﻄﻔﻴﻞ‪ :‬ﺳﻨﺴـﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻄﻰ ﻧـﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬أﺛﺒﺘﻨﺎ‬ ‫وﺟﻮدﻧـﺎ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ اﻷول‪ ،‬وﰲ‬

‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﻘـﺎدم ﻧﻄﻤـﺢ ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﺘﻘﺪم ﻋﲆ أن ﻧﻨﺎﻓﺲ ﰲ اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﺗﺠﺪﻳﺪ ﻋﻘـﺪ اﻤﺪرب‬ ‫اﻟﺘﻮﻧـﴘ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺠﻼﻧﻲ ﻗﺎل‪:‬‬ ‫اﻟﻌﺠﻼﻧـﻲ ﺻﺪﻳـﻖ وﻋﻼﻗﺘـﻲ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺗﻤﺘـﺪ ﻟـ‪ 15‬ﻋﺎﻣﺎ ً وﻫﻮ أخ‬ ‫وﺻﺪﻳـﻖ وﻟﻴﺲ ﻏﺮﻳﺒـﺎ ً ﻋﻠﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﺗﺴـﻠﻢ اﻟﻨـﺎدي اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺎﴈ دون أن ﻳﻮﻗﻊ ﻋﲆ ﻋﻘﺪ‪،‬‬ ‫وﻧﻈﺮا ً ﻤﺎ ﻗﺪﱠﻣﻪ ﻣﻦ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﱠ‬ ‫وﻗﻌﻨﺎ ﻣﻌـﻪ ﻋﻘﺪا ً‬ ‫ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳﻢ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ اﻟﻄﻔﻴـﻞ ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻣﻮﺟﻬﺎ ً رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺨـﺮج وﺗﺠـﺎر‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ وأﻋﻀـﺎء اﻟـﴩف‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل ﻓﻴﻬـﺎ‪ :‬إن اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﻫـﻮ‬ ‫ﺳـﻔﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨـﺮج ﰲ‬ ‫دوري »ﺟﻤﻴﻞ« وﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﻠﻴﻜﻢ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌـﺎ أن ﺗﺪﻋﻤـﻮه وﺗﻘﻔـﻮا‬ ‫ﻣﻌـﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺤـﺪث ﻣـﻊ أﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان واﻟﻔﻴﺼﲇ واﻟﻔﺘﺢ‪.‬‬

‫ﻟﻘﺎء ﺳﺎﺑﻖ ﺑﻦ اﻤﻨﺘﺨﺒﻦ اﻟﺴﻌﻮدي واﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ ﺧﻠﻴﺠﻲ ‪ 22‬ﺑﺎﻤﻨﺎﻣﺔ‬

‫ﺳﺤﺐ ﻗﺮﻋﺔ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺒﺎت اˆوﻟﻤﺒﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺪوﺣﺔ‬ ‫اﻟﺪوﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺳُ ـﺤﺒﺖ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﺪوﺣـﺔ ﻗﺮﻋـﺔ اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ اﻷوﻤﺒﻴـﺔ ﻟﻜـﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم‪ ،‬واﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ اﻟﻌﺎﴍة‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﺼﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﺿﻤـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﻦ ﻣﻮاﻟﻴـﺪ ‪ ،1998‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳﺘﻘﺎم ﰲ ﻗﻄﺮ ﻋﲆ اﻤﻠﻌﺐ اﻤﻐﻄﻰ‬ ‫ﺑﺄﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻔـﻮق اﻟﺮﻳـﺎﴈ‬ ‫»أﺳـﺒﺎﻳﺮ« ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪3‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ‪ 12‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻨﺘﺨﺒﺎت‬ ‫ﻗﻄـﺮ‪ ،‬واﻟﻜﻮﻳـﺖ‪ ،‬وﻋﻤـﺎن‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﺿﻤﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﺘﺨﺒﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﺎﻣﻠـﺔ ﻟﻘـﺐ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻹﻣﺎرات‪.‬‬

‫وﺿﻤـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫اﻷوﻤﺒﻴـﺔ ﻣﻮاﻟﻴـﺪ ‪ ،1991‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﻦ ‪ 15‬ﺣﺘﻰ ‪ 26‬أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬واﻟﻜﻮﻳـﺖ‪،‬‬ ‫واﻹﻣـﺎرات‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺿﻤـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﺘﺨﺒﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺘﻮج‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻷﺧﺮة وﻗﻄﺮ‪ ،‬وﻋﻤﺎن‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬وﺿﻌﺖ‬ ‫ﻗﺮﻋـﺔ اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻜـﺮة اﻟﺼـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ‬ ‫ﻗﻄـﺮ ﻣـﻦ ‪ 24‬ﺣﺘﻰ ‪ 30‬ﺳـﺒﺘﻤﱪ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻘﻄﺮي ﰲ اﻟﱰﺗﻴﺐ‬ ‫اﻷول ﺑﻮﺻﻔـﻪ اﻟﺒﻠﺪ اﻤﻨﻈـﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺟـﺎء اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺨﺎﻣـﺲ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨـﺐ‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴﺎدس‪.‬‬

‫وﻛﺸـﻔﺖ اﻟﻘﺮﻋﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻳﻠﺘﻘـﻲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻘﻄﺮي ﺻﺎﺣﺐ اﻟﱰﺗﻴﺐ‬ ‫اﻷول ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﱰﺗﻴﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﱰﺗﻴـﺐ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﱰﺗﻴـﺐ اﻟﺮاﺑـﻊ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨـﺐ‬ ‫ا���ﺒﺤﺮﻳﻨـﻲ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﱰﺗﻴـﺐ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻹﻣﺎراﺗﻲ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﱰﺗﻴﺐ اﻟﺴﺎدس‪.‬‬ ‫وﺳـﺘﻘﺎم ﺑﻄﻮﻟﺘـﺎ اﻤﻨﺘﺨﺒﺎت‬ ‫اﻷوﻤﺒﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ‬ ‫ﺑﻨﻈـﺎم اﻟﺪوري ﻣـﻦ دور واﺣﺪ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻳﺘﺄﻫـﻞ ﻣـﻦ ﻛﻞ‬ ‫واﺣـﺪة ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺘـﻦ اﻟﻔﺮﻳﻘﺎن‬ ‫اﻷول واﻟﺜﺎﻧـﻲ إﱃ اﻷدوار ﻧﺼـﻒ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻠﺘﻘـﻲ اﻟﻔﺮﻳﻘﺎن‬ ‫ﺻﺎﺣﺒـﺎ اﻤﺮﻛﺰﻳﻦ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﰲ ﻣﺒﺎراة ﻓﺎﺻﻠﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﻦ اﻟﺨﺎﻣﺲ واﻟﺴﺎدس‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪ ٢٣‬دوﻟﺔ ﺑﺪﻻ ﻋﻦ ‪ ١٤‬ﻓﻲ دوري أﺑﻄﺎل آﺳﻴﺎ‬ ‫دﺑﻲ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻛﺸﻒ رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳﻴﻮي‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم اﻟﺸـﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ أن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﺗﺼـﻮرا ﻟﺮﻓـﻊ ﻋـﺪد اﻟـﺪول‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ دوري‬ ‫أﺑﻄﺎل آﺳﻴﺎ ﻣﻦ ‪ 14‬إﱃ ‪.23‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻠﻤﺎن ﰲ ﺣﻮار‬ ‫ﻣـﻊ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻻﺗﺤـﺎد« اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ‪» :‬ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت )ﰲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻵﺳـﻴﻮي( ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﺗﺼﻮر ﺑـﺄن ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺪول اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻣﻦ ‪ 14‬دوﻟﺔ إﱃ ‪.«23‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »أﻛﻴﺪ أن ﻫـﺬا اﻟﺘﺼﻮر‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﺟﺮﻳﺌﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎرا ﻣـﻦ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ وﻓﻘﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻤﺘﺎﺣـﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻧﺼﻞ‬ ‫ﻟﻠﺼﻴﻐـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺼـﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺳﻨﻌﻠﻦ ﻋﻨﻪ ﺑﺎﻟﺘﻔﺼﻴﻞ«‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث أﻳﻀـﺎ ﻋـﻦ ﺑﻄﻮﻟـﺔ‬ ‫ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪ 2015‬ﰲ أﺳـﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼ‪» :‬أﺳـﱰاﻟﻴﺎ ﺳـﺘﻘﺪم أﻓﻀـﻞ‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻗﺎرﻳـﺔ ﻟﻠﻌﺎﻟـﻢ ﰲ ‪،2015‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ أي ﺷـﻚ ﰲ ذﻟـﻚ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ أوﻤﺒﻴـﺎد ﺳـﻴﺪﻧﻲ ﰲ ‪2000‬‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ أﻓﻀـﻞ دورة أوﻤﺒﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ أﺻﻐـﺮ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻷوﻤﺒﻴـﺎد«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ »ﻧﺤﻦ ﻧﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻻﺳﺘﻌﺪادات ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫وﺻﻠﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﴩﻓـﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫إﱃ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻷﻧﻨﺎ ﻟﺴـﻨﺎ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪﻳﻦ ﻋﻦ اﻟﺤﺪث«‪.‬‬

‫ﻗﺼﺔ ﺻﻮرة‬

‫ﺛﻼث ﻟﻘﻄﺎت ﺗﻈﻬﺮ اﻟﻼﻋﺐ اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي اﻟﺪوﱄ دﻳﺮك ﻛﺎوت ﻣﺸﺎرﻛﺎ ً ﰲ ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ أﺣﺪ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻛﺎﺗﻔﻴﻚ اﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻳﺔ‬

‫)إ ب أ(‬


‫نواف بن فيصل‪ :‬مشاركة المملكة في دورة األعاب اآسيوية تأكيد على اهتمام القيادة بالشباب‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫اأمر نواف بن فيصل‬

‫أك�د الرئي�س الع�ام لرعاي�ة‬ ‫الشباب رئيس اللجنة اأومبية العربية‬ ‫السعودية اأمر ن�واف بن فيصل أن‬ ‫مشارك�ة امملكة العربي�ة السعودية‬ ‫ي دورة األع�اب اآسيوي�ة الرابع�ة‬

‫للصاات امغلقة والفنون القتالية التي‬ ‫تستضيفه�ا مدينة أنش�ون الكورية‬ ‫الجنوبي�ة نهاية الشه�ر الحاي تأتي‬ ‫تاكيدا ً فعليا ً عى أن الشباب السعودي‬ ‫يحظى بفرص شتى لتعزيز قدراتهم‬ ‫التنافسي�ة واارتق�اء بمستوياته�م‬ ‫مقارع�ة أبطال الق�ارة وذلك انطاقا ً‬

‫من ح�رص حكومة خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن ووي عه�ده اأمن والنائب‬ ‫الثاني عى حضور الشباب السعودي‬ ‫ي مختل�ف امناسب�ات الرياضي�ة‬ ‫والشبابي�ة وبأه�م امحاف�ل الدولي�ة‬ ‫وصوا لتحقيق هدف كسب مزيد من‬ ‫التج�ارب والخرات م�ن نظرائهم ي‬

‫‪22‬‬

‫رياضـة‬

‫الدول الشقيقة والصديقة‪.‬‬ ‫ودعا اأمر ن�واف بن فيصل ي‬ ‫الكلم�ة اافتتاحي�ة للدلي�ل اإعامي‬ ‫للوف�د السع�ودي امش�ارك ي دورة‬ ‫األع�اب اآسيوية كاف�ة أفراد البعثة‬ ‫م�ن إداري�ن ورياضي�ن وفني�ن‬ ‫بالتح�ي ب�روح امنافس�ة الريف�ة‬

‫والبع�د ع�ن أي تج�اوز سلب�ي عى‬ ‫امست�وى اأدائ�ي واأخاق�ي م�ع‬ ‫امنافس�ن والحك�ام متمني�ا ً له�م‬ ‫تسجيل حضور مرف للسعودية ي‬ ‫هذا امحفل القاري‬ ‫وكانت اللجن�ة اأومبية العربية‬ ‫السعودي�ة ق�د أص�درت الدلي�ل‬

‫اإعام�ي لل�دورة وال�ذي تضم�ن‬ ‫إضافة لكلم�ة اأمر نواف بن فيصل‬ ‫معلومات عن تاري�خ اللجنة اأومبية‬ ‫العربي�ة السعودية م�ن خال تاريخ‬ ‫اانضم�ام لعضوية اللجن�ة اأومبية‬ ‫الدولي�ة وأهدافه�ا واميث�اق اأومبي‬ ‫وأسم�اء الوف�د اإداري والفن�ي‬

‫والطب�ي واإعام�ي والاعبن حيث‬ ‫ستش�ارك السعودي�ة بمنتخ�ب كرة‬ ‫الق�دم للص�اات ومنتخ�ب السنوكر‬ ‫والبلياردو وجداول منافسات الدورة‬ ‫ومعلوم�ات ع�ن مدينة أنش�ون من‬ ‫جميع الجوانب ومعلومات عن سفارة‬ ‫خادم الحرمن الريفن ي سيؤول‪.‬‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫السناني‪ :‬صيانة ملعب بريدة إجراء روتيني‬ ‫ا يرتبط باستضافة المملكة كأس آسيا‬

‫أمير الباحة يستقبل مديري مكاتب «الرئاسة»‬

‫بريدة ‪ -‬خليفة الهامي‬ ‫تفاع�ل الرياضي�ون ي‬ ‫منطقة القصيم مع خطوة‬ ‫ااتح�اد السع�ودي لكرة‬ ‫القدم بإدراج اسم امنطقة‬ ‫ضم�ن ام�دن السعودي�ة‬ ‫امرشح�ة استضاف�ة نهائيات‬ ‫كأس اأم�م اآسيوي�ة ‪،2019‬‬ ‫مؤكدي�ن أن القصيم ا تقل عن‬ ‫بقية امدن اأخ�رى‪ ،‬وتملك كل‬ ‫مقومات إنجاح البطولة القارية‬ ‫م�ن ماع�ب جاه�زة ومنشآت‬ ‫رياضية متكاملة‪.‬‬ ‫وك�ان ااتح�اد السعودي‬ ‫ق�د جهز ملفا ً متكاما ً سرسله‬ ‫مطل�ع اأسب�وع امقب�ل إى‬ ‫ااتح�اد اآسيوي لك�رة القدم‬ ‫يتضم�ن كاف�ة الضمان�ات‬ ‫الخاص�ة بالبطول�ة وام�دن‬ ‫امرشح�ة استضاف�ة الح�دث‬ ‫الق�اري ال�ذي تتناف�س علي�ه‬ ‫السعودي�ة م�ع ع�ر دول‬ ‫أخرى‪ ،‬وهي‪ :‬البحرين‪ ،‬الصن‪،‬‬ ‫إيران‪ ،‬الكويت‪ ،‬لبنان‪ ،‬ماليزيا‪،‬‬ ‫ميانمار‪ ،‬سلطنة عمان‪ ،‬تاياند‪،‬‬ ‫واإمارات‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬أك�د مدي�ر‬ ‫مكتب رعاية الشباب ي منطقة‬ ‫القصي�م عبدالعزي�ز السناني‬ ‫ق�درة القصيم ع�ى استضافة‬ ‫البطول�ة اآسيوي�ة‪ ،‬رافضا ً ي‬

‫اأمر مشاري بن سعود خال استقباله مديري مكاتب رعاية‬ ‫(الرق)‬ ‫الشباب ي الباحة‬

‫عبدالعزيز السناني‬ ‫الوقت نفس�ه الربط بن أعمال‬ ‫الصيان�ة الت�ي يشهدها ملعب‬ ‫مدينة املك عبدالل�ه الرياضية‬ ‫ي بريدة حاليا ً وإدراج امنطقة‬ ‫ضمن امدن امرشحة استضافة‬ ‫إح�دى مجموع�ات البطول�ة‬ ‫اآسيوي�ة ي الع�ام ‪2019‬م‪،‬‬ ‫وقال ي تريحات ل�«الرق»‪:‬‬ ‫ما يحدث حاليا ً ي املعب إجراء‬

‫ملعب مدينة املك عبدالله الرياضية ي بريدة‬ ‫روتين�ي وأعمال صيانة سنوية‬ ‫تت�م م�ع نهاي�ة ك�ل موس�م‪،‬‬ ‫وتشمل زراعة املعب‪ ،‬وصيانة‬

‫ضوئية من خر الرق عن إدراج القصيم ضمن امدن امرشحة استضافة كأس آسيا ‪2019‬م‬

‫«أثقال الخويلدية» يشارك في اآسيوية‬

‫(الرق)‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫اخت�ار ااتح�اد السعودي لرفع اأثق�ال نادي الخويلدي�ة للمشاركة ي‬ ‫بطول�ة اأندية اآسيوي�ة امقبلة‪ ،‬التي تستضيفها مدين�ة بيونغ يانغ ي‬ ‫كوري�ا الجنوبية ي الفرة م�ن ‪ 10‬إى ‪ 17‬سبتمر امقبل‪ ،‬عى أن يتحمل‬ ‫الن�ادي ك�ل التكاليف امالي�ة‪ .‬ويعد ن�ادي الخويلدية من أب�رز اأندية‬ ‫امنافس�ة عى البط�وات ي لعبة اأثق�ال ي امملكة‪ ،‬ويملك ع�ددا ً كبرا ً‬ ‫من الاعبن القادرين عى تحقي�ق مشاركة إيجابية ي البطولة امقبلة أبرزهم‬ ‫البط�ل الش�اب محسن الدحيل�ب‪ ،‬الذي أحرز ث�اث ميدالي�ات ذهبية ي فئة‬ ‫الشباب مع امنتخب السعودي ي البطولة العربية للكبار والشباب‪ ،‬التي أقيمت‬ ‫مؤخرا ً ي قط�ر‪ ،‬كما أحرز ميدالية برونزية وميداليت�ن فضيتن لفئة الكبار‪.‬‬ ‫ويقود اللعبة تدريبيا ً مدرب امنتخب السعودي للعبة حسن أسليس‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن نادي الرج�ي سبق له أن حقق البطول�ة اآسيوية الحادية‬ ‫ع�رة‪ ،‬الت�ي أقيم�ت ي اأردن قبل ثاثة أع�وام كأول فري�ق سعودي يحقق‬ ‫اللقب‪ ،‬فيما حل نادي الهدى ي امركز الثالث‪.‬‬

‫ٍ‬ ‫ك�اف م�ن انطاق‬ ‫قب�ل وق�ت‬ ‫منافسات اموسم الجديد‪.‬‬ ‫وأش�ار السنان�ي إى أن‬ ‫القصي�م وبم�ا تملك�ه م�ن‬ ‫إمكان�ات بري�ة وماع�ب‬ ‫ومنش�آت رياضي�ة مؤهل�ة‬ ‫استضاف�ة أي ح�دث رياي‬ ‫ولي�س البطول�ة اآسيوي�ة‬ ‫فق�ط‪ ،‬مش�را ً إى أن ملع�ب‬ ‫مدينة املك عبدالل�ه الرياضية‬ ‫يتس�ع ما يق�ارب الثاثن ألف‬ ‫متفرج‪ ،‬إضاف�ة إى وجود عدد‬ ‫من اماع�ب اأخ�رى الجاهزة‬

‫احتضان تدريب�ات امنتخبات‬ ‫امشارك�ة‪ ،‬وأض�اف‪ :‬سب�ق‬ ‫للقصي�م أن استضاف�ت إحدى‬ ‫مجموعات كأس العالم للشباب‬ ‫ع�ام ‪1989‬م‪ ،‬وحققت نجاحا ً‬ ‫باه�را ً م�ن خ�ال الحض�ور‬ ‫الجماه�ري الكب�ر والتنظيم‬ ‫الرائ�ع‪ ،‬معرب�ا ً ع�ن خال�ص‬ ‫شك�ره وتقدي�ره للقائمن عى‬ ‫أم�ر ااتح�اد السع�ودي لكرة‬ ‫الق�دم إدراج القصي�م ضم�ن‬ ‫امدن التي ستساه�م ي إنجاح‬ ‫الكرنفال اآسيوي امهم‪.‬‬

‫تنافس سعودي إنجليزي على اإكوادوري شوشو‬

‫أكد أنه أول مدرب سعودي يحترف خارجيً‬

‫العيسى‪« :‬ركبة» وليد معطوبة‪..‬‬ ‫وا يوجد مدربو حراس في أنديتنا‬ ‫الرياض ‪ -‬عايض السعدي‬

‫محسن الدحيلب‬

‫الصاات الرياضي�ة‪ ،‬واإنارة»‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن العم�ل سينتهي‬ ‫قريبا ً حتى يكون املعب جاهزا ً‬

‫(الرق)‬

‫الباحة ‪ -‬عي جمعان استقب�ل أم�ر منطقة الباح�ة صاحب‬ ‫السم�و املكي اأم�ر مشاري بن سع�ود ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬ي‬ ‫مكتب�ه باإمارة مديري مكاتب رعاية الشباب ي امملكة الذين‬ ‫شارك�وا ي ورش العمل التي ن ّ‬ ‫ظمته�ا الرئاسة العامة لرعاية‬ ‫الشب�اب ي منطقة الباحة خال الفرة من اأول وحتى الثالث‬ ‫من الشهر الجاري‪.‬‬ ‫وي بداي�ة ااستقبال رحّ ب أمر منطقة الباحة بالجميع‪،‬‬ ‫متمنيا ً لهم التوفيق والنج�اح ي اجتماعاتهم بامنطقة‪ ،‬منوّها‬ ‫بجه�ود الرئاسة العام�ة لرعاي�ة الشباب‪ ،‬ودعمه�ا مختلف‬ ‫الرام�ج والنشاط�ات الشبابية التي تحق�ق طموحات وآمال‬ ‫شباب هذا الوطن الغاي‪.‬‬ ‫واستمع اأمر مشاري بن سعود‪ ،‬إى رح من مدير عام‬ ‫الش�ؤون اإدارية وامالي�ة ي الرئاسة العام�ة لرعاية الشباب‬ ‫عبداإل�ه الداك‪ ،‬عن أعمال ورش العمل التي تهتم بنشاطات‬ ‫الشباب ي مختل�ف امجاات‪ ،‬وي ختام ااستقبال تس ّلم هدية‬ ‫تذكارية بهذه امناسبة‪.‬‬ ‫ح�ر ااستقبال مدير مكتب رعاي�ة الشباب ي منطقة‬ ‫الباحة نار بن عي الغامدي‪.‬‬

‫أكد مدرب ح�راس امرمى‬ ‫الوطن�ي سليم�ان العيى‬ ‫أن�ه أول م�درب سع�ودي‬ ‫يح�رف خ�ارج امملك�ة‬ ‫بخطاب ر��مي من ااتحاد‬ ‫السع�ودي لكرة القدم‪ ،‬كاشفا ً ي‬ ‫الوقت نفسه ع�دم وجود مدربي‬ ‫حراس مرم�ى يحملون شهادات‬ ‫معتم�دة ي ال�دوري السعودي‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن جمي�ع مدربي حراس‬ ‫امرمى يعملون ي اأندية بتوصية‬ ‫من امدرب�ن واإدارين دون أن‬ ‫يتم التأكد من شهادتهم من قبل‬ ‫لجنة فنية ي ااتح�اد السعودي‬ ‫لك�رة القدم‪ ،‬كم�ا يحدث ي عدد‬ ‫من الدول ومنها قطر‪ ،‬مستغربا ً‬ ‫تجاه�ل البع�ض ل�ه بحديثه�م‬

‫ع�ن مدرب�ن آخري�ن سبقوه ي‬ ‫خوض تجرب�ة احراف التدريب‬ ‫خارجي�اً‪ ،‬وق�ال ل�»ال�رق»‪ :‬ا‬ ‫التفت ما يثار ح�وي‪ ،‬وا يهمني‬ ‫تجاهل البع�ض‪ ،‬ولكن يجب أن‬ ‫يعل�م الجمي�ع أنن�ي أول مدرب‬ ‫سعودي يحرف خ�ارج امملكة‪،‬‬ ‫وتحدي�دا ً ي صف�وف الغراف�ة‬ ‫القط�ري»‪ ،‬معرب�ا ً ع�ن اعتزازه‬ ‫وفخره بمشواره التدريبي وعمله‬ ‫ي خمسة أندي�ة سعودية‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫الرائ�د‪ ،‬النر‪ ،‬اله�ال‪ ،‬الشعلة‬ ‫وسدوس‪.‬‬ ‫وحمّ �ل العي�ى مدرب�ي‬ ‫الح�راس مسؤولي�ة تراج�ع‬ ‫مستوى بع�ض ح�راس امرمى‬ ‫ي الدوري السعودي‪ ،‬مستشهدا ً‬ ‫بح�ارس الفري�ق الشبابي وليد‬ ‫عبدالل�ه الذي انخف�ض مستواه‬

‫سليمان العيى‬ ‫بشكل كب�ر بسب�ب معاناة من‬ ‫مشك�ات ي الركبت�ن‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن وليد عبدالله يعاني ي الكرات‬ ‫العالي�ة لعدم قدرته ع�ى القفز‬ ‫بشك�ل جي�د بسب�ب ركبتي�ه‪،‬‬ ‫مرجع�ا ً معانات�ه امتواصلة من‬

‫هذه امشكلة إى سوء التدريب‪.‬‬ ‫وع�ن إمكاني�ة رحيل�ه من‬ ‫الغرافة القطري وخوض تجربة‬ ‫ي ن�ادٍ آخر‪ ،‬قال‪ :‬تلقيت عرضن‬ ‫من ناديي النر الليبي والفيصي‬ ‫ااردن�ي‪ ،‬واأخر كان عن طريق‬ ‫امدرب الوطني عي كميخ‪ ،‬ولكن‬ ‫رفضتهم�ا أنني مستقر ومرتاح‬ ‫ي قط�ر‪ ،‬ويصع�ب الرحي�ل من‬ ‫ن�ادٍ وف�ر ي كل سب�ل النجاح»‪،‬‬ ‫مناشدا ً ااتح�اد السعودي لكرة‬ ‫الق�دم بتكليف الدكت�ور جاسم‬ ‫الحربي مسؤولي�ة اإراف عى‬ ‫ح�راس مرمى ال�دوري اممتاز‪،‬‬ ‫كم�ا يح�دث ي قط�ر حي�ث تم‬ ‫تعي�ن ح�ارس امرم�ى ال�دوي‬ ‫السابق يوسف أحمد مسؤوا عن‬ ‫مدربي حراس امرمى ي الدوري‬ ‫القطري‪.‬‬

‫الكوكب يتعاقد مع زاهري سدوس‬

‫ضوئية من خر الصحيفة عن امفاوضات مع كريستيان بينيتيز‬ ‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل دخل�ت أندي�ة سعودي�ة ع�ى خ�ط‬ ‫مفاوض�ات اأندية اإنجليزية � اإسبانية مع امهاجم اإكوادوري‬ ‫كريستي�ان بينيتيز (‪ )27‬عاما ً للحصول ع�ى خدماته ي اموسم‬ ‫امقب�ل بحسب ما ذكرت صحيفة «‪ »ecuagol‬اإكوادورية وقالت‬ ‫الصحيف�ة إن الاعب اإكوادوري امع�روف باسم «شوشو» الذي‬ ‫يلع�ب حاليا ً لفريق كلوب أمريك�ا امكسيكي تلقى عرضا ً بماين‬ ‫ال�دوارات من أحد اأندية السعودية‪ ،‬كم�ا بات هدفا ً أيضا ً لنادي‬ ‫توتنهام اإنجليزي ونا ٍد إسباني آخر»‪.‬‬ ‫م�ن جهتها‪ ،‬أك�دت صحيف�ة «‪ »The sun‬اإنجليزية صحة‬ ‫مفاوض�ات ن�ادي توتنه�ام مع الاع�ب اإك�وادوري‪ ،‬وقالت إن‬ ‫توتنهام عرض مبلغ تسعة ماين إسرليني لضم الاعب‪ ،‬ونقلت‬ ‫تريح�ات عن رئيس نادي كل�وب أمريكا امكسيك�ي ريكاردو‬ ‫بياي�ز أوض�ح فيها «ق�د يكون هن�اك عرض جيد م�ن توتنهام‬ ‫للتعاقد مع الاعب»‪.‬وأضاف‪« :‬تحدثت إى بينيتيز وهو لديه رغبة‬ ‫للعب ي أوروبا‪ ،‬ولكننا لن نستغني عن الاعب ما لم يكن العرض‬ ‫مناسب�ا ً بالنسبة لنا‪ ..‬ابد أن يك�ون هناك عرض يليق به كهداف‬ ‫لل�دوري ثاث م�رات متتالية‪ ..‬إن�ه حقا ً اعب رائ�ع‪ ،‬وسنرى ما‬ ‫يمكن أن يكون أفضل بالنسبة له»‪.‬‬

‫يكرمون أبوسبعان‬ ‫شباب ااتحاد ِ‬

‫كاريـكـــاتير‬ ‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫مشاركة خارجي‬

‫فريق الكوكب‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫تعاق�دت إدارة ن�ادي الكوكب‬ ‫الصاعد حديث�ا إى دوري ركاء‬ ‫أندية اأوى للمحرفن مع اعب‬ ‫سدوس أحم�د الزاهري لتدعيم‬ ‫صف�وف الفري�ق اأول لك�رة‬ ‫الق�دم ي اموسم الجديد دون الكشف‬ ‫عن مدة وقيمة الصفقة‪ ،‬وسبق لاعب‬ ‫الزاه�ري (‪ 23‬عام�ا) تمثي�ل الفريق‬ ‫اأومب�ي ي الوحدة‪ ،‬كم�ا لعب للنر‬ ‫واختاره مدرب الفريق آنذاك معسكر‬

‫(الرق)‬

‫برشلون�ة قبل أن ينتقل إى سدوس ي‬ ‫فرة اانتقاات الشتوية اماضية‪ ،‬حيث‬ ‫ق�دم م�ع الفري�ق مستوي�ات مميزة‬ ‫أقنعت مدرب الكوكب سلطان خميس‬ ‫بالتوقيع معه لدعم خط الدفاع‪.‬‬ ‫كم�ا وقع�ت إدارة الكوكب عقدا‬ ‫احرافي�ا م�ع حارس الفري�ق فارس‬ ‫الشم�ري (‪ 22‬عام�ا) م�دة ثاث�ة‬ ‫مواس�م بحضور رئيس النادي دباس‬ ‫الدوري وكيل أعمال الاعب وشقيقه‬ ‫ح�ارس الن�ر عبدالل�ه الشم�ري‪،‬‬ ‫ومدير عام الفريق بندر الدهيمي‪.‬‬

‫الدوري يكرم أبو سبعان‬ ‫اأحساء � مصطفى الريدة ك� َرم فري�ق شب�اب ااتح�اد ي‬ ‫محافظة اأحس�اء اعب الفريق اأول لكرة القدم ي نادي ااتحاد‬ ‫محم�د أبو سبعان نظ�ر جهوده اممي�زة مع الفري�ق ااتحادي‬ ‫ومساهمت�ه مع زمائه ي قيادة الفري�ق إى تحقيق لقب مسابقة‬ ‫كأس خادم الحرمن الريفن لأندية اأبطال‪.‬‬ ‫وقدم رئيس فريق شباب ااتحاد راشد سعد الدوري درعا ً‬ ‫تذكارية لاعب أبو سبعان بحضور إدارة الفريق واعبيه‪.‬‬ ‫وث َمن الاعب محمد أب�و سبعان بادرة فريق شباب ااتحاد‪،‬‬ ‫ووصفه�ا بغر امستغربة من فريق ك�ان يلعب له قبل أن يسجل‬ ‫رسميا ً ي كشوفات نادي هجر‪ ،‬ومن ثم ينتقل إى نادي ااتحاد‪.‬‬


‫أمبروزيني يقترب من وست هام‬ ‫ميانو‪ -‬أ ف ب‬ ‫سيفرق اعب الوسط اإيطاي ماسيمو ‬ ‫أمروزيني عن ناديه ميان بعدما حمل ألوانه ‬ ‫منذ العام ‪ 1995‬لعدم تجديد عقده بحسب ما ‬ ‫ذكر النادي اللومباردي‪.‬‬ ‫ وقال مدير النادي أدريانو غالياني لقناة النادي‪ :‬‬

‫رياضـة‬

‫«يؤسفنا رحيل أمرو‪ ،‬لقد كان قراراً مؤثراً‪ .‬اعتذر ‬ ‫من ماسيمو مجدداً بحال لم نبلغه قرارنا‪ ،‬ي النهاية ‬ ‫كان العمر أقوى من العواطف‪ .‬كان أمروزيني اعباً ‬ ‫كبراً مع ميان‪ ،‬وأن يمي معنا ‪ 18‬موسماً هو أمر ‬ ‫رائع»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ ويتوقع أن يتعاقد أمروزيني (‪ 36‬عاما)‪ ،‬الذي ‬ ‫لم يشارك أساسياً ي الفرة اماضية ي تشكيلة امدرب ‬

‫ماسيمليانو اليغري‪ ،‬مع وست هام اإنجليزي بعقد ‬ ‫حر ي اأيام امقبلة‪ .‬واستبعد وكيل الاعب مورينو ‬ ‫روجي انتقال أمروزيني إى الدوري اأمريكي‪« :‬من ‬ ‫الواضح أن ماسيمو يريد ااستمرار‪ .‬يفضل اللعب ‬ ‫خارج الباد لكن إذا جاءنا عرض من الداخل فلن ‬ ‫نتجاهله تماماً‪ .‬حالياً نحن ي مفاوضات مع وست ‬ ‫هام ي وقت استبعدنا فيه الدوري اأمريكي»‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫برلن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫عر نادي هامبورج اأماني عن رغبته ي التعاقد مع امهاجم البارجوياني ‬ ‫امخرم روكي سانتا كروز الذي وصل إى نهاية عقده مع مانشسر سيتي ‬ ‫اإنجليزي وذلك بعد موسم أمضاه معاراً ملقة اإسباني‪.‬‬ ‫ وقال أوليفر كرويتر امدير الرياي الجديد ي النادي الشماي لصحيفة ‬ ‫«بيلد» اأمانية‪« :‬عندما يكون اعب مماثل متوافراً‪ ،‬يجب أن نهتم‪ ،‬سانتا ‬ ‫كروز يملك صورة الشخص الذي نبحث عنه‪ ،‬وباإضافة إى ذلك هو اعب حر وهذا ‬ ‫مهم»‪ .‬ويبحث هامبورج عن مهاجم بعد اقراب رحيل مهاجمه الكوري الجنوبي ‬ ‫الشاب هيونغ من سون إى باير ليفركوزن‪ .‬واحرف سانتا كروز (‪ 31‬عاماً) ‬ ‫سابقا ي البوندسليجا مع بايرن ميونيخ بن ‪ 1999‬و‪ ،2007‬بينها أربع سنوات ‬ ‫زامل فيها تورستن فينك مدرب هامبورج الحاي‪ .‬وانتقل سانتا كروز إى سيتي ‬ ‫عام ‪ 2009‬بعد موسمن ي صفوف باكبرن روفرز اإنجليزي كما أُعر لفرة إى ‬ ‫ريال بيتيس اإسباني‪.‬‬

‫لبنان فقد فرصته ي التأهل بخسارته أمام إيران (أ ف ب)‬

‫كيتو ‪ -‬أ ف ب‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫س�يحمل امدافع الفرن�ي أريك أبيدال‪ ،‬ال�ذي عانى مؤخرا ‬ ‫من مرض رطاني‪ ،‬ألوان نادي موناكو بحس�ب ما ذكرت ‬ ‫صحيف�ة «ليكيب» الفرنس�ية أم�س‪ ،‬وقال�ت الصحيفة إن ‬ ‫أبي�دال‪ ،‬الذي حمل ألوان موناكو ب�ن ‪ 2000‬و‪ 2002‬قبل ‬ ‫انتقاله إى ليل‪ ،‬أصبح قريبا من العودة إى نادي اإمارة بعد ‬

‫آمال عرب آسيا «المونديالية» في مهب الريح‬

‫ميسي‪ :‬اللعب في‬ ‫اإكوادور صعب‪..‬‬ ‫وتعودنا على التعادات‬ ‫َ‬

‫ليونيل ميي‬

‫باريس ‪ -‬أ ف ب‬

‫تحريره من نادي برشلونة نهاية الشهر اماي‪.‬‬ ‫ وكان أبيدال (‪ 33‬عاما) خضع ي ‪ 17‬مارس ‪ 2011‬لجراحة ‬ ‫إزال�ة ورم رطاني لم تحرمه من العودة إى أعى مس�توياته ي ‬ ‫وقت قياي‪ ،‬وساهم بعدها ي قيادة فريقه إى إحراز اللقب امحي ‬ ‫ودوري أبطال أوروبا عى حس�اب مانشس�ر يونايتد اإنجليزي ‬ ‫(‪ )1-3‬قب�ل أن ينتكس مجددا ما اضط�ره إجراء زرع جديد ي ‬ ‫أبريل ‪.2012‬‬

‫الخميس ‪ 4‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 13‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )557‬السنة الثانية‬

‫هامبورج يرغب في ضم سانتا كروز‬

‫روكي سانتا كروز‬

‫أبيدال ينضم إلى صفوف موناكو‬

‫اعت�ر اأرجنتيني ليوني�ل ميي‪ ،‬أفضل ‬ ‫اعب ي العالم ي اأعوام اأربعة اأخرة‪ ،‬‬ ‫أن مواجهة اإك�وادور عى أرضها أمس ‬ ‫اأول ي تصفي�ات مونديال ‪ 2014‬لكرة ‬ ‫القدم كانت صعبة نظ�راً ارتفاع املعب ‬ ‫عن سطح البحر‪.‬‬ ‫ وق�ال ميي بعد انتهاء اللق�اء بالتعادل ‪1-1‬‬ ‫واق�راب اأرجنتن م�ن التأه�ل إى امونديال ‬ ‫الرازيي‪« :‬اللعب هنا ي غاية الصعوبة‪ .‬سجَ لنا ‬ ‫َ‬ ‫اله�دف اأول ث�م عادل�وا‪ .‬تنفس�ت بصعوبة ‬ ‫ي البداي�ة‪ ،‬لكن أنهي�ت امباراة بش�كل جيد‪ .‬‬ ‫اعتق�دت أن اللعب عى ه�ذا اارتفاع قد يكون ‬ ‫أكثر صعوبة‪ .‬اإكوادوريون أقوياء بدنياً‪ ،‬ومن ‬ ‫الصعب التغلب عليهم هنا‪ .‬لقد عانينا كثراً»‪.‬‬ ‫ وكان بوس�ع اأرجنتن أن تحسم أمرها ‬ ‫وانتزاع بطاقة التأهل إى النهائيات لو خرجت ‬ ‫فائ�زة عى اإكوادور عى علو ش�اهق ي كيتو‪ ،‬‬ ‫أم�ام فري�ق يمل�ك س�جاً مثالياً ع�ى ملعبه ‬ ‫ال�ذي يرتف�ع ‪2800‬م ع�ن س�طح البحر‪ ،‬ما ‬ ‫يجع�ل امنتخبات الزائ�رة تعاني من نقص ي ‬ ‫اأكسجن‪.‬‬ ‫ ولم يشارك ميي أساسياً أنه لم يتعاف َ‬ ‫تمام�اً م�ن إصابة بتمزق عضي ي الش�هرين ‬ ‫اأخري�ن‪ ،‬إذ دخ�ل بدي�اً قبل نصف س�اعة ‬ ‫ع�ى نهاي�ة امب�اراة‪« :‬أصبحن�ا معتادين عى ‬ ‫التع�ادات‪ .‬ل�م نس�تغل الفراغات ي الش�وط ‬ ‫اأول‪ ،‬لكن امهم أننا اقربنا من التأهل»‪.‬‬

‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تتواصل معاناة امنتخبات العربية ‬ ‫ي التصفيات اآسيوية امؤهلة إى ‬ ‫نهائيات كأس العالم ي الرازيل عام ‬ ‫‪ ،2014‬مع تقلص آمالها بنسبة كبرة ‬ ‫ي إمكان امشاركة ي هذا العُ رس ‬ ‫العامي‪.‬‬ ‫ وتخوض خمسة منتخبات عربية غمار ‬ ‫ال��دور الرابع الحاسم من التصفيات ‬ ‫اآسيوية‪ ،‬هي قطر ولبنان ي امجموعة ‬ ‫اأوى‪ ،‬وعمان واأردن والعراق ي الثانية‪.‬‬ ‫ وقبل الجولة التاسعة واأخرة من ‬ ‫التصفيات امقررة ي الثامن عر من ‬ ‫الشهر الجاري‪َ ،‬‬ ‫تبخر حلم منتخبي قطر ‬ ‫ولبنان اللذين يحتان امركزين اأخرين ي ‬ ‫امجموعة اأوى‪ ،‬ي حن أن بصيص اأمل ‬ ‫العربي ي الثانية ينحر ي منتخبي عمان ‬ ‫واأردن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ وحسب لوائح الفيفا‪ ،‬يُنظر أوا إى عدد ‬ ‫النقاط‪ ،‬وي حال التعادل يؤخذ بااعتبار ‬ ‫فارق اأهداف‪ ،‬ثم أكر عدد من اأهداف ‬ ‫امسجَ لة‪ ،‬وبعدها يُنظر إى نتائج امواجهات ‬ ‫امبارة‪.‬‬ ‫ وبااستناد إى هذه امعاير‪ ،‬فإن كاً ‬ ‫من منتخبي عمان واأردن اللذين يلتقيان ي ‬ ‫مباراة مصرية ي الجولة اأخرة ي عمان‪ ،‬‬ ‫ايزاان يملكان فرصة إن لم يكن بالتأهل ‬ ‫امبار عر حجز البطاقة الثانية إى جانب ‬ ‫اليابان‪ ،‬فباحتال امركز الثالث وخوض ‬ ‫املحق‪.‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫ وأهدرت امنتخبات العربية ي القارة ‬ ‫اآسيوية عديداً من النقاط ي مشوار ‬ ‫التصفيات‪ ،‬خصوصاً ي امباريات التي أقيمت ‬ ‫َ‬ ‫وتبخرت أحامها تدريجياً ي ‬ ‫عى أرضها‪ ،‬‬ ‫إمكان العودة إى أهم عُ رس كروي ي العالم ‬ ‫بعد أن غابت عن مونديال ‪ 2010‬ي جنوب ‬ ‫إفريقيا للمرة اأوى منذ عام ‪ .1982‬وكان ‬ ‫منتخب الكويت أول من فتح الطريق أمام ‬ ‫عرب آسيا عندما تأهل إى مونديال إسبانيا ‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫عام ‪ ،1982‬لحقه منتخب العراق بمشاركته ‬ ‫ي مونديال مكسيكو ‪ ،1986‬ثم منتخب ‬ ‫اإمارات ي مونديال إيطاليا ‪ .1990‬بدأت ‬ ‫بعد ذلك حقبة امنتخب السعودي الذي قدَم ‬ ‫أسماء امعة تعاقبت عى صفوفه وضمنت ‬ ‫له مكاناً بن الكبار ي أربعة موندياات ‬ ‫متتالية‪ ،‬ي الوايات امتحدة عام ‪( 1994‬بلغ ‬ ‫الدور الثاني)‪ ،‬وي فرنسا ‪ ،1998‬وي كوريا ‬ ‫الجنوبية واليابان ‪ ،2002‬وي أمانيا ‪.2006‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫من مباراة العراق واليابان‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬آلة نفخ موسيقية (م) – الرعديد (م )‬ ‫‪ - 1‬عاصم�ة فيتن�ام الش�مالية (م) – اس�م نجم ي ‬ ‫‪ - 2‬بط أبيض – حرف جر ش�بيه بالزائد – رجل بصر السما ء‬ ‫باأمور‬ ‫‪ - 2‬الجيوكاندة (م)‬ ‫‪ - 3‬عملة اليابان (م) – استنكرتها‬ ‫‪ - 3‬قهوة (م) – قادم (م)‬ ‫‪ - 4‬للتعريف – سباق سيارات (م) – تجدها ي (رقيق ) ‪ - 4‬وزير خارجية أماني (م )‬ ‫‪ - 5‬أهلكه (م) – تسر عى غر هدى (م)‬ ‫‪ - 5‬عكس الشجاعة (م) – نوع من اأشعة (م)‬ ‫‪ - 6‬خر مه م‬ ‫‪ - 6‬عاد (م) – غر ناضج‬ ‫‪ - 7‬تح�دث بص�وت خف�ي (م) – بغي�ض – وال�د‬ ‫‪ - 7‬شكاك (م) – قصة حياة شخص (م)‬ ‫‪ - 8‬أسبه (م) – جمع جرة (م) ‬ ‫ض‬ ‫‪ - 8‬سحبه – عملة اليابان – رف ‬ ‫‪ - 9‬نتابع مرة بعد مرة (م) – سليب (مبعثرة )‬ ‫‪ - 9‬ذوق ي التعامل ‪ -‬بعث‬ ‫‪ - 10‬للنهي – اأصي (م)‬ ‫‪ - 10‬مدينة يمنية – مؤرخ عربي (م)‬

‫ وتلتقي أسراليا ي الجولة اأخرة مع ‬ ‫العراق ي سيدني‪.‬‬ ‫ تتصدر اليابان امتأهلة ترتيب ‬ ‫امجموعة برصيد ‪ 17‬نقطة‪ ،‬مقابل عر ‬ ‫أسراليا التي هزمت اأردن ‪4-‬صفر ي ‬ ‫ملبورن‪ ،‬وتسع نقاط لعمان التي ارتاحت ي ‬ ‫الجولة الثامنة‪ ،‬وسبع نقاط لأردن‪ ،‬وخمس ‬ ‫نقاط للعراق الذي فقد أي فرصة بالتأهل ‬ ‫امبار أو بخوض املحق بخسارته أمام ‬ ‫اليابان صفر‪ -1‬ي الدوحة‪.‬‬ ‫ وسيكون فوز أسراليا عى العراق ‬ ‫كافياً لها مرافقة اليابان إى النهائيات ي ‬ ‫الرازيل‪ ،‬وسينحر أمل عمان واأردن ‬ ‫بالتاي ي احتال امركز الثالث وخوض ‬ ‫املحق‪ ،‬أما ي حال تعثرها وفوز عمان‪ ،‬فإن ‬ ‫منتخب السلطنة سيحقق إنجازاً تاريخياً ‬ ‫بتأهله إى امونديال للمرة اأوى‪.‬‬ ‫ ويكمن أمل اأردن ي الفوز عى عمان ‬ ‫بفارق كبر من اأهداف‪ ،‬وخسارة أسراليا ‬ ‫أمام العراق‪ ،‬لكن حظوظه عى اأرجح ‬ ‫تنحر ي املحق حال فوزه‪ ،‬نظراً للفارق ‬ ‫الكبر ي اأهداف مع أسراليا‪.‬‬ ‫ ويخوض صاحبا امركز الثالث ي ‬ ‫امجموعتن اأوى والثانية ملحقاً من ‬ ‫مباراتن ذهاباً وإياباً‪ ،‬ويلتقي امتأهل فيه ‬ ‫مع خامس أمريكا الجنوبية ي ملحق آخر ‬ ‫لتحديد امنتخب الذي سيشارك ي امونديال‪.‬‬ ‫ وحتى اآن‪ ،‬يبدو أن خامس تصفيات ‬ ‫أمريكا الجنوبية ينحر بن منتخبي ‬ ‫اأوروجواي وفنزويا‪ ،‬ما يجعل الفرصة ‬ ‫العربية صعبة جداً‪.‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اسم فيلم عربي‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫اأنا م�ش معاهم ‪ -‬ظرف طارق ‪ -‬حليم ‪ -‬ال�سيخ ‪ -‬بوحة ‪� -‬سي‬ ‫ اللي باي بالك ‪ -‬اللمبي ‪ -‬مافيا ‪� -‬سد ‪ -‬معاي الوزير ‪ -‬ر�سة‬‫جريئة ‪� -‬سريط ‪� -‬سبوت ‪ -‬بكرة ‪ -‬الآخر ‪ -‬ه�سريا ‪ -‬ام�سر –‬ ‫طيور الظ�م ‪ -‬الرجل الثالث ‪� -‬سواق الهام‬ ‫الحل السابق ‪ :‬المشتري‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪4‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪13‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (557‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ُ‬ ‫ﻣﺪاﺧﻼت »ﻋﻀﻮة ﺷﻮرى« ﺗﺠﺬب ‪ ١٠٧‬آﻻف ُﻣﺸﺎﻫﺪ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻋﺼﺮ‬ ‫اﺑﻘﺎر‬ ‫اﻟﻤﻘﺪﺳﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫• ﻛﻞ ﻣﺤـﺮوم ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻳﺘﻤﻨـﻰ أن ﻳﻜـﻮن ﺑﻘﺮة‬ ‫ﻫﻨﺪﻳﺔ ﻣﻘﺪﺳﺔ؛ ﻷن ﻛﻞ ﳾء ﻳﺄﺗﻲ إﻟﻴﻬﺎ )ﺑﺒﻼش( واﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻳﺮﺣﺒـﻮن ﺑﻬـﺎ أﻳﻨﻤﺎ ﺣﻠـﺖ ‪ ،‬وﻳﺘﺒﺎرﻛﻮن ﺑﻬـﺎ دون أن ﻳﺮف‬ ‫ﻟﻬﻢ ﺟﻔـﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻲ اﻤﺤﺒﻮﺑﺔ واﻤﻄﺎﻋﺔ واﻤﺤﱰﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺄﺗﻴﻬﺎ‬ ‫رزﻗﻬﺎ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﺎ رﻏﺪا ً ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫• اﻟﺒﻘﺮة اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﻫﻲ واﻗﻊ اﻛﺘﻔﺎء ﻏﺮ ﻣُﺴﺘﺤﻖ وﻻ ﻣُﱪر‬ ‫ﻳﺠﺪه اﻟﺒﻌـﺾ دون ﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻳﻌﺘﻘﺪون أﻧﻪ ﺣﻖ ﻣﻜﺘﺴـﺐ‬ ‫ﺑﺎﻤﻴﻼد ﻻ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ واﻟﻜﻔﺎح واﻟﻨﺠﺎح اﻟﺒﴩي اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻫﻢ ــ ﻋﺎدة ــ ﻣﻦ أﻛﺜـﺮ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎت اﻟﻠﻪ ﻏﺒﺎء وﻗﻠﺔ ﺣﻴﻠﺔ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻻ ﻳﺠﺪون اﻤـﺎل واﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﻳﻐﻀﺒﻮن‬ ‫ﴎﻳﻌﺎ ً إن ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﻢ ﺧﺎرج إﻃﺎر اﻟﻘﺪاﺳﺔ اﻟﺒﻘﺮي‪.‬‬ ‫• ﻻ ﺗﻜﺜﺮ اﻷﺳـﺌﻠﺔ ﻋﻤﺎ ﻳﺤﺪث ﺣﻮﻟﻚ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺰﻋﺠﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻘﺮة ﻣﻘﺪﺳﺔ‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ أن ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻣﻬﻤﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻠـﻦ ﻳﺘﻐـﺮ اﻷﻣﺮ ﻛﺜـﺮا ً ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﻗﻠـﺖ إن ﻛﻞ ﻣﻮاﻫﺒﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة أﻧﻬـﺎ واﺻﻠﺔ ﺟﺪاً‪ ،‬وأن ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ‪ -‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺼـﺐ ‪ -‬ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﻤﺎ ﺗﻤﻠﻜﻪ ﻣﻦ ﻣـﺎل‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﺗﺠﺪه ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻴـﺰات وﻟﺪت ﻣﻌﻬﺎ وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻣﻌﻬﺎ إﱃ اﻤﻮت دون أﺳـﺒﺎب‬ ‫ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺘﻌﺐ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﻜﺜﺮة اﻷﺳﺌﻠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻋﻠﻴﻚ أن ﺗﺒﻘﻰ ﻛﺎﺋﻨﺎ ً ﻣﺴـﻄﺤﺎً‪ ،‬وأن ﻻ ﺗﻬﺘﻢ ﻤﺎ ﻳﺪور ﻓﻮق‬ ‫ﺳـﻄﺢ ﺟﻤﺠﻤﺘﻚ ﻣـﻦ آراء راﻓﻀـﺔ‪ ،‬إن ﺳـﻤﻌﺖ أن ﺑﻘﺮة‬ ‫ﻣﻘﺪﺳـﺔ ﻗﺪ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻞء اﻟﺴﻤﻊ واﻟﺒﴫ ﺑﻤﺎ ﺗﻘﱰﺣﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻠﻮل ﺣﻀﺎرﻳﺔ ﻤﻌﻀﻼت ﻋﴫ ﻟﻢ ﻳﺼﻤﻢ ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﻠﺒﻘﺮ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎﻧـﺖ ﻫـﻲ اﻤﺘﺤﻜﻤﺔ ﻓﻴﻪ ﺑﻘﺪاﺳـﺘﻬﺎ ورﺗﻌﻬﺎ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺘﻬﻲ‪.‬‬ ‫• أﻏﻠﺐ اﻟﻨﺎس ﻳﺤﱰﻣﻮن اﻷﺑﻘﺎر اﻤﻘﺪﺳﺔ ﻤﺼﺎﻟﺢ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﺘـﺔ‪ ،‬وﻛﻞ ﺑﻘﺮة ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺠﺪد ﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ وﺣﻴﻮﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﺘﻢ اﻟﺒﻘـﺮة اﻷﺻﻐﺮ ﻛـﻲ ﺗﺒﻘﻰ اﻟﺤﻈﺮة ﻣﻠـﻜﺎ ً ﺣﴫﻳﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺒﻘـﺮة اﻷﻗﻮى وﻟﻴﺲ اﻷﻋﻘﻞ‪ ،‬وﻫﺬه ﺣﺎﻟﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻓﻬﻤﻬـﺎ واﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻌﻬﺎ ﻟﺤﻦ ﻣﻴﴪة‪ ،‬ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺸـﻮاﻫﺪ‬ ‫ﺗـﺪل ﻋـﲆ اﻧﻘـﺮاض ﻋـﴫ اﻷﺑﻘﺎر اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺑـﺪل ﺣﺪوث‬ ‫اﻟﻌﻜﺲ!!‬

‫ﺗﻨﴩ ﻗﻨﺎة »‪«SUNNY DAY‬‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب ﻣﺪاﺧﻼت ﻋﻀﻮة‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﺧﻮﻟﺔ اﻟﻜﺮﻳﻊ‪ ،‬وﻧﴩت اﻟﻘﻨﺎة‬ ‫ﺧﻤﺲ ﻣﺪاﺧﻼت ﻟﻠﻜﺮﻳﻊ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺣـﻮل ﻋﺪة ﺑﻨـﻮد ﻧﺎﻗﺸـﻬﺎ اﻤﺠﻠﺲ‬

‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﺷـﺎﻫﺪ‬ ‫ﻣﻘﺎﻃـﻊ اﻟﻘﻨـﺎة أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪107‬‬ ‫آﻻف ﻣﺸـﺎﻫﺪ وﻳﺸـﱰك ﻓﻴﻬﺎ ‪160‬‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻤﻌﻠﻘـﻮن ﺑﻤﺪاﺧـﻼت‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻊ؛ ﺣﻴـﺚ ﻋﻠﻖ أﺣﺪﻫـﻢ ﻗﺎﺋﻼً‬ ‫»إﻧﻬـﺎ اﻣـﺮأة ﺑﺄﻟـﻒ رﺟـﻞ«‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫آﺧﺮ »ﻣﺪاﺧﻠﺘﻬـﺎ ﺗﻌﻄﻴﻨﺎ ﺑﺎرﻗﺔ أﻣﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ«‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻧﻔﻰ ﻣﺴـﺆول‬

‫»ﻓﻮداﻓﻮن« ﺗﻔﺎوض‬ ‫ﻟﺸﺮاء ﻛﺎﺑﻞ‬ ‫دوﻳﺘﺸﻼﻧﺪ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫‪ ٧‬ﻣﻠﻴﺎرات ﻳﻮرو‬

‫إﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ‪-‬ﻓﻀﻞ‬ ‫ﻋﺪم ذﻛﺮ اﺳـﻤﻪ‪ -‬ﻋﻼﻗﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﻘﻨﺎة‬ ‫وﻗﺎل »إن اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ ﻗﻨﺎة ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺧﻮﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻊ اﻧﻀﻤﺖ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1434/3/3‬ﻫــ وﻫـﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﺳـﻜﺎﻛﺎ وﺗﺤﻤﻞ ﺷﻬﺎدة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﰲ ﺗﺨﺼـﺺ ﴎﻃﺎﻧﺎت‬

‫اﻟﺠﻴﻨـﺎت ﻣـﻦ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻮﻣـﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻟﻸﺑﺤـﺎث‪ ،‬وﺣﺎﺻﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫وﺳـﺎم اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻦ اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻋـﺎم ‪2010‬م ﻛﺄول ﺳـﻴﺪة‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫راﺑﻂ اﻟﻘﻨﺎة‪http://www. :‬‬ ‫‪youtube.com/channel/UCi‬‬ ‫‪pIFbfL5Xw4NLu5TuoDvfA‬‬ ‫‪?feature=watch‬‬

‫ﺻﻴﻒ ﻣﻌﻄﺮ‬

‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬د ب أ‬

‫ﺑﻜﻦ ‪-‬د ب أ‬

‫ذﻛـﺮت ﺗﻘﺎرﻳـﺮ إﺧﺒﺎرﻳـﺔ‬ ‫أﻣﺲ اﻷرﺑﻌﺎء أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻓﻮداﻓـﻮن اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼﻗـﺔ ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫ﻓﺎﺗﺤﺖ ﴍﻛﺔ ﻛﺎﺑﻞ دوﻳﺘﺸـﻼﻧﺪ‬ ‫اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻜﺎﺑـﻼت ﰲ ﴍاﺋﻬـﺎ‬ ‫ﻟﻸﺧـﺮة ﰲ ﺻﻔﻘﺔ ﺗﺒﻠـﻎ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬ ‫‪ 7‬ﻣﻠﻴـﺎرات ﻳـﻮرو )‪3‬ر‪ 9‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر(‪ ،‬وﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﻌـﺰز‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﴩﻛـﺔ ﻟﺮﺑﻂ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺼﺎﻻت‪.‬‬ ‫ووﻓﻘﺎ ً ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻓﺎﻳﻨﺎﻧﺸﻴﺎل‬ ‫ﺗﺎﻳﻤﺰ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬أﻛﺪت اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺻﺒﺎح أﻣﺲ أﻧﻬﺎ ﻓﺎ���ﺤﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮض ﻟﻬﺎ إذ‬ ‫إﻧﻬﺎ ﺳﺘﻀﻴﻒ ﺷـﺒﻜﺔ ﻓﺮﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺎﺑﻼت‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﻞ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ‪iOS 7‬‬ ‫أﻋﺎدت أﺑﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ واﺟﻬﺔ اﻻﺳﺘﺨﺪام ﰲ ﺟﻬﺎزي اﻵﻳﻔﻮن واﻵﻳﺒﺎد ﺑﻬﺪف ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻈﻬﺮ ﻣﻨﻈﻢ وأﺳﻬﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ أﻳﻘﻮﻧﺎت ﻣﺴﻄﺤﺔ أﻛﺜﺮ أﻧﺎﻗﺔ وﻣﺰاﻳﺎ ﺟﺪﻳﺪة ﻓﺮﻳﺪة‬ ‫اﻷﻳﻘﻮﻧﺎت‬

‫ﻧﻈﺎم ﺗﻮزﻳﻊ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻨﺎﺳﻖ أﻛﱪ‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻳﻘﻮﻧﺎت‬

‫اﻤﻈﻬﺮ اﻤﺴﻄﺢ‬

‫‪iOS 7‬‬

‫ﻣﺜﺎل ذﻟﻚ أﻳﻘﻮﻧﺔ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺼﻔﺢ ﺳﻔﺎري‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻧﺒﺎﺗﺎت ﻋﻄﺮﻳﺔ ﰲ إﺣﺪى ﺣﺪاﺋﻖ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻳﻮم أﻣـﺲ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺼﻄﺎﻓﻦ ﺿﻤﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي(‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »ﻧﺮﻳﺪﻫﺎ ﻋﺎﻤﻴﺔ« ﺗﱰﻛﺰ ﻋﲆ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻋﲆ اﻤﺼﻄﺎﻓﻦ وﺗﻨﻈﻴﻒ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻮﺣﺔ اﻷﻟﻮان‬

‫ﻋﺮض أﺳﻬﻞ ﻣﻊ زﻳﺎدة‬ ‫ﰲ ﻋﺪد اﻷﻟﻮان اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬

‫‪iOS 6‬‬

‫ﺷﻌﻮر ﺑﺎﻟﻌﻤﻖ‬

‫ﺗﻨﻘﻴﺔاﻟﺨﻄﻮط‬

‫ﻧﻈﺎم اﺳﺘﺸﻌﺎر ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ ﻳﺴﺘﺨﺪم‬ ‫ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ ﻣﺰﻳﺔ اﻟﺒﻌﺪ اﻟﺜﻼﺛﻲ‬

‫‪px 24‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﻴﻞ اﻟﻬﺎﺗﻒ‪،‬‬ ‫ﺗﻨﺰﻟﻖ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻟﺸﺎﺷﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻮراء واﻷﻣﺎم‬ ‫ﻟﻮﺣﺎت اﻧﺰﻻق ﺷﻔﺎﻓﺔ‬

‫‪px 19‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ اﻟﻔﺮاغ‬ ‫ﺑﻦاﻟﻜﻠﻤﺎتﻟﺘﺤﺴﻦ‬ ‫ﻣﻈﻬﺮﻫﺎ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪-‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫إﺿﺎﻓﺔ ﺗﺤﺴﻴﻨﺎت ﻋﲆ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت )أﻣﺜﻠﺔ ﻣﺨﺘﺎرة(‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬

‫ﻣﺴﺢ ﻣﻦ أي ﺷﺎﺷﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ اﺳﺘﺨﺪاﻣﺎ‬

‫رادﻳﻮ آﻳﺘﻴﻮﻧﺰ )ﻣﺘﻮاﻓﺮ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻓﻘﻂ(‬ ‫ﻣﺤﻄﺎت إذاﻋﻴﺔ رﻗﻤﻴﺔ ﻣﻬﻴﺌﺔ ﻟﻸذواق‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬

‫ﻧﻈﺮة ﴎﻳﻌﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﻄﺎت ﰲ ﻳﻮﻣﻚ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻮﻓﺮة ﻋﲆ اﻟﺸﺎﺷﺔ ﰲ وﺿﻊ اﻟﻘﻔﻞ‬

‫ﻳﺮﺳﻞ ﻣﻠﻔﺎت ﻟﻸﺷﺨﺎص اﻟﻘﺮﻳﺒﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻮاي ﻓﺎي واﻟﺒﻠﻮﺗﻮث‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻹﺷﻌﺎرات‬

‫ﻣﻬﺎم ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻤﺼﺪر‪ :‬أﺑﻞ‬

‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ‪AirDrop‬‬

‫ﺳﻔﺎري‬

‫ﺗﺼﻔﺢ ﻋﲆ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﺸﺎﺷﺔ وﻋﺮض أوﺿﺢ‬ ‫ﻳﺤﻔﻆ ﻣﺘﻰ ﺗﺴﺘﺨﺪم اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﻋﺎدة‪،‬‬ ‫ﻟﻌﻼﻣﺎت اﻟﺘﺒﻮﻳﺐ‬ ‫وﻳﻘﻮم ﺑﺘﺤﺪﻳﺜﻬﺎ ﻗﺒﻞ إﻃﻼﻗﻬﺎ‬ ‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬ ‫اﻟﺼﻮر‪Apple, Associated Press :‬‬

‫اﻟﺼﻴﻨﻴﻮن ﻳﺨﺸﻮن‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﺗﻬﻢ‬ ‫اوﻟﻰ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﺴﺲ اﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﺴـﻴﺪة اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﻴﻨـﺞ ﻟﻴـﻮان اﻟﺘﺨﻠـﺺ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫﺎﺗﻔﻬـﺎ اﻟﺠـﻮال‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﺒﻤﺎ ﻳﻘﱰح اﻤﺪوﻧﻮن‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴـﻮن ‪ ،‬ردا ً ﻋـﲆ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻜﺸـﻒ ﻣـﻦ أن أﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ » ﺗﺘﺠﺴﺲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن«‪.‬‬ ‫ورﺻـﺪت ﺑﻴﻨـﺞ وﻫـﻲ زوﺟﺔ‬ ‫أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﺤﺰب اﻟﺸـﻴﻮﻋﻲ‬ ‫ورﺋﻴـﺲ اﻟﺼـﻦ ﳾ ﺟﻴﻨﺒﻴﻨﺞ‬ ‫اﻟـﺬي اﻧﺘﺨـﺐ ﺣﺪﻳﺜـﺎً‪ ،‬وﻫـﻲ‬ ‫ﺗﻠﺘﻘـﻂ ﺻـﻮرا ً ﺑﻬﺎﺗﻔﻬﺎ اﻟﺬﻛﻲ‬ ‫)آي ﻓﻮن( ﺧﻼل زﻳﺎرة رﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻟﻠﻤﻜﺴﻴﻚ ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎروا إﱃ أﻧـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﻤـﻞ أن ﻳﻨﺘﻬـﻲ اﻟﺤـﺎل‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼـﻮر‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ أو أي ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫أﺧﺮى ﻣﻮﺟﻮدة ﻋﲆ ﻫﺎﺗﻔﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮع ﰲ أﻳﺪي وﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺧﻮادم ﴍﻛﺔ آﺑﻞ ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻤـﺖ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﻟﺴـﻨﻮات ﻗﺮاﺻﻨـﺔ اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴـﻦ وﺧـﱪاء ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ ﺟﻴـﺶ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﺑﺎﺧـﱰاق أﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗـﺮ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ وﺗﺤﻤﻴـﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﴎﻳﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ أﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ‪ ،‬أﴏت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴـﺔ ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺿﺤﻴـﺔ ﻟﻬﺠﻤـﺎت اﻟﻘﺮﺻﻨـﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ‪ .‬وﻗـﺎل ﻫﻮاﻧـﺞ‬ ‫ﺷـﻴﻨﺠﻜﻴﻨﺞ ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫إدارة اﻹﻧﱰﻧـﺖ اﻟﺼﻴﻨﻴـﺔ ‪،‬‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ‪» :‬ﻟﺪﻳﻨﺎ أﻃﻨﺎن‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت إذا أردﻧـﺎ اﺗﻬﺎم‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﺬا‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺣـﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺠﻠـﺔ » ﻓﻮرﻳـﻦ‬ ‫ﺑﻮﻟﻴﴘ« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻋﻦ وﺟﻮد وﺣﺪة » ﰲ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﴪﻳـﺔ« ﺑﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻣﻲ ﺗﺪﻋـﻰ ﻣﻜﺘﺐ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﺧﻮل اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺘﺠﺴﺲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺼﻴﻨﻴﻦ‪ .‬وﺟﺎء ﰲ اﻤﻘﺎﻟﺔ‬ ‫إن أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ أﻟـﻒ ﻗﺮﺻـﺎن‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻣﺪﻧﻲ وﻋﺴـﻜﺮي و‬ ‫ﺧﺒﺮ وﻣﻬﻨﺪس وﻓﻨﻲ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻮﺣـﺪة اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أﺣﺪ أﻫﻢ اﻤﻜﻮﻧﺎت ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻣﻲ‪.‬‬


صحيفة الشرق - العدد 557 - نسخة الدمام