Issuu on Google+

‫تطبع في‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ‬

‫الدمام‬ ‫الريـــاض‬ ‫جـــــــــدة‬

‫‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫‪ 28‬صفحة رياان‬

‫شي‬ ‫ر‬ ‫ـ‬ ‫الق‬ ‫ـد‬ ‫ي‬ ‫سنـقطع‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫الخاطفون السوريون لـ |‪ِ :‬ا َ‬ ‫دف ُعوا‪ ..‬والسفارة‪ّ :‬‬ ‫حذرناه‬

‫سعود بن نايف‪ :‬ابدمن‬ ‫لتكدس‬ ‫حلول سريعة ّ‬ ‫بضائع الدمام لحين‬ ‫انتهاء تطوير‬ ‫الميناء الدمام ‪ -‬عي آل فرحة ‪5‬‬ ‫رئيس «التعليم اأهلي»‪:‬‬ ‫تدخل «التربية»‬ ‫في الرسوم مخالف‬ ‫الرياض ‪-‬‬ ‫الغامدي ‪3‬‬ ‫للنظام‬ ‫محمد‬

‫‪12 June 2013 G.Issue No.556 Second Year‬‬

‫امدين�ة امن�ورة‪ ،‬الري�اض‪ ،‬عرع�ر ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫حمودة‪ ،‬محمد الغامدي‪ ،‬عبدالله الخدير‬ ‫ه�دّدت العصابة التي اختطف�ت السعودي خالد القري‪،‬‬ ‫اتصال‬ ‫ي منطق�ة ع�ى الح�دود بن لبن�ان وسوري�ا‪ ،‬ي‬ ‫ٍ‬ ‫هاتف�ي ب�«الرق» أمس‪ ،‬بقطع الي�د اليمنى للمخطوف‬ ‫ً‬ ‫كامل�ة خال أيام ي حالة عدم دفع فدية مائة ألف دوار‪،‬‬ ‫وقال أحد الخاطفن السوري�ن (رفض ذكر اسمه) إنهم‬ ‫ا يهتم�ون بمن سيدفع‪ ،‬سواء سفارة امملكة ي بروت أو أهاي‬ ‫امخطوف‪ ،‬فهم يسعون إى قيمة الفدية دون أي اعتبارات أخرى‪،‬‬

‫ااتحاد السعودي لـ «النوم» للجميع‬

‫‪Wednesday 3 Sha'aban 1434‬‬

‫وق�ال خال ااتصال «نحن ي اانتظار‪ ،‬ونتمنى أن يكون امبلغ‬ ‫امطلوب ي حوزتنا ي أرع وقت ممكن»‪ .‬من جهته قال السفر‬ ‫السع�ودي لدى لبنان عي بن عواض عس�ري‪ ،‬ل�«الرق»‪ ،‬إنه‬ ‫لم يج� ّد جديد ي موضوع القري‪ ،‬وشدد عى أن هناك تواصاً‬ ‫مستم�را ً مع الحكوم�ة اللبناني�ة والجهات امعني�ة متابعة أي‬ ‫تط�ور ي القضية‪ ،‬ي حن أكد مص�در ي السفارة ل�«الرق»‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫أن�ه تم اختطاف القري من منطقة حدودية مضطربة وخطرة‬ ‫(عرسال) رغم تحذيرات السفارة له بعدم التوجه إى هناك‪ ،‬كما‬ ‫علمت «الرق» أن العصابة التي اختطفته توجهت به إى جوبر‬ ‫(تفاصيل ص ‪)13‬‬ ‫ي ريف دمشق‪.‬‬

‫«السعودية» ُمل َزمة بنقل‬ ‫مبتعثي أمريكا أو تأمين بديل‬ ‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬

‫عمال ينامون داخل صالة التنس التابعة مقر «ااتحاد السعودي للرياضة للجميع»‪ ،‬الذي زارته «الرق» أمس لتجده خاليا من أي موظف أو مسؤول ي ااتحاد‬ ‫(تصوير‪ :‬سامي اليوسف)‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد سعدالله‪ ،‬عايض السعدي‬ ‫أو رجل أمن‪.‬‬

‫«الشورى» ي ُِبعد اإعاميين‬ ‫عن نقاش حق المواطنين‬

‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫فوج�ئ اإعامي�ون بإبعاده�م عن‬ ‫حض�ور اجتم�اع لجن�ة حق�وق‬ ‫اإنس�ان والعرائض م�ع امواطنن‬ ‫ي مجل�س الش�ورى‪ ،‬وتراجعه عن‬ ‫قرار ساب�ق بفتح ااجتماع لإعام‪.‬‬ ‫واعتذر مساع�د رئيس امجل�س الدكتور‬

‫فه�اد الحمد لإعامي�ن‪ ،‬مبين�ا ً أنه قدم‬ ‫الدع�وة لإعامي�ن‪ ،‬لكن أمان�ة امجلس‬ ‫تمسك�ت بام�ادة ‪ 26‬من ائح�ة امجلس‬ ‫الداخلي�ة التي تنص ع�ى أن «اجتماعات‬ ‫اللج�ان غر علنية»‪ .‬وأش�ار الحمد إى أن‬ ‫مجل�س الش�ورى من خ�ال لق�اء لجنة‬ ‫حق�وق اإنسان والعرائ�ض يمثل صوت‬ ‫امواطنن ومطالبه�م‪ ،‬وأن الذين حروا‬

‫م�ن الرجال انقسم�وا إى قسم�ن‪ :‬اأول‬ ‫ق�دم لتقديم شكوى بشأن غ�اء اأسعار‬ ‫والقس�م الثاني بش�أن ذوي ااحتياجات‬ ‫الخاص�ة‪ ،‬وأم�ا القس�م النسائ�ي م�ن‬ ‫امواطنات فقد ك�ان نصفن‪ :‬اأول يتعلق‬ ‫بقضية امطلقات واأرامل والنصف الثاني‬ ‫يتعلق بامعلمات البديات ومطالبهن‪.‬‬ ‫(تفاصيل ص ‪)4‬‬

‫أك�د املح�ق الثق�اي السع�ودي ي الواي�ات امتحدة الدكت�ور محمد‬ ‫العي�ى ل� «الرق» أن املحقية الثقافي�ة ي سفارة امملكة بالوايات‬ ‫امتح�دة ب�دأت اتخاذ تدابر جدي�دة مع الخطوط الجوي�ة السعودية‬ ‫إلزامه�ا بتوفر خدمة السف�ر للمبتعثن خال ‪ 24‬ساع�ة‪ ،‬أو توفر‬ ‫ناق�ل بديل للمبتع�ث ي حال تعثر الحصول ع�ى حجز عى الخطوط‬ ‫الجوي�ة السعودي�ة ي خال ‪ 24‬ساع�ة‪ .‬وأكد‪« :‬يتم توف�ر البديل حاا ً عى‬ ‫أحد الخطوط اأجنبي�ة وركات الطران اأخرى امغادرة من مختلف امدن‬ ‫اأمريكية»‪ .‬وقال العي�ى إن الخطوط السعودية هي الناقل الوطني‪ ،‬نافيا ً‬ ‫� ي الوق�ت ذاته � وجود مصاعب ي سفر وحج�وزات الطاب امبتعثن إى‬ ‫(تفاصيل ص ‪)4‬‬ ‫أمريكا‪.‬‬


‫الثانية‬

‫‪2‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫النجاح‬ ‫مسرة الخريجن‬

‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫توشيح ‪ 2712‬طالبا بوشياح التخرج ي مسيرة‬ ‫الفيرح السينوي بجامعية الطائيف‪ ،‬ممثلين الدفعة‬ ‫التاسيعة مين خريجيي الجامعية‪ ،‬وفيميا انتظميت‬ ‫قوافلهم أميام منصة ااحتفال وهم يخطون الخطوة‬ ‫اأخيرة ي أروقية الجامعية ‪ ،‬قابلهيم أمير امنطقة‬ ‫صاحيب السيمو املكي اأمير خالد الفيصيل بتحية‬ ‫يملؤها الحب والتقدير‪.‬‬ ‫وكان «عناق الفرح» الذي وثقته كامراتهم‪.‬‬

‫خريج يتسلم هديته من اأمر خالد الفيصل‬

‫صورة تذكارية‬

‫خريجون أثناء الحفل‬

‫طفلة تشارك شقيقها فرحة التخرج‬

‫( تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬


‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫فيصل بن‬ ‫بندر يستقبل‬ ‫وكيل وزارة‬ ‫الداخلية‬

‫بريدة ‪ -‬واس‬

‫أمر القصيم يستقبل الدكتور السالم أمس‬

‫(واس)‬

‫استقبل أمر منطقة القصيم اأمر فيصل بن بندر‬ ‫بن عبدالعزيز ي مكتبه باإمارة أمس وكيل وزارة‬ ‫الداخلي�ة الدكتور أحمد الس�الم والوفد امرافق له‬ ‫ال�ذي يزور امنطق�ة حالياً‪ .‬ورح�ب أمر القصيم‬ ‫بالدكتور الس�الم والوف�د امرافق ل�ه‪ ،‬متمنيا ً لهم‬ ‫التوفيق ي أداء مهامهم‪ .‬وجرى خال اللقاء مناقش�ة ما‬

‫قد يواجه إمارة امنطقة من صعوبات ومعوقات قد تحد‬ ‫من اأداء الفاعل واإنتاج امنشود‪.‬‬ ‫يذك�ر أن زي�ارة وكي�ل وزارة الداخلي�ة منطق�ة‬ ‫القصيم‪ ،‬تأتي ضمن الجهود التي يبذلها وزير الداخلية‬ ‫اأم�ر محمد بن نايف بن عبدالعزيز‪ ،‬ي س�بيل تطوير‬ ‫جمي�ع قطاعات وزارة الداخلية وفق�ا لتوجيهات خادم‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود‪،‬‬ ‫ووي عهده اأمن‪ ،‬والنائب الثاني ‪ -‬حفظهم الله ‪.-‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب خادم الحرمين يلتقي السفير الفلسطيني ويهنئ أكينو الثالث وبوتين ويتلقى اتصا ًا من كارلوس‬ ‫جدة ـ واس‬ ‫اس�تقبل نائب خادم الحرمن الريفن‬ ‫صاحب الس�مو املكي اأمر سلمان بن‬ ‫عبدالعزي�ز آل س�عود ي مكتب�ه بجدة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬س�فر دولة فلسطن لدى امملكة‬ ‫جم�ال الش�وبكي‪ ،‬ال�ذي ودّع س�موه‬ ‫بمناس�بة انتهاء فرة عمله سفرا ً لباده لدى‬ ‫امملكة‪.‬‬ ‫ونقل الس�فر‪ ،‬خال ااس�تقبال‪ ،‬تحيات‬ ‫وتقدي�ر الرئيس الفلس�طيني محمود عباس‬ ‫لخ�ادم الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز آل س�عود ولنائبه اأمر س�لمان‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬فيم�ا حمّ ل�ه اأمر س�لمان‬ ‫تحيات�ه وتقدي�ره للرئيس الفلس�طيني‪ .‬وقد‬ ‫حر ااستقبال رئيس ديوان سمو وي العهد‬ ‫امستش�ار الخاص لس�موه اأم�ر محمد بن‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪.‬‬

‫من جهة أخرى‪ ،‬بعث نائب خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن برقية تهنئة للرئي�س بنيجنو س‪.‬‬ ‫أكينو الثالث رئيس جمهورية الفلبن بمناسبة‬ ‫ذكرى يوم ااس�تقال لباده‪ .‬كما بعث برقية‬ ‫مماثل�ة لرئي�س روس�يا ااتحادي�ة فاديمر‬ ‫بوتن مهنئا ً بمناسبة مماثلة‪ .‬وعر نائب خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن عن أبل�غ التهاني وأطيب‬ ‫التمنيات بموفور الصحة والسعادة للرئيسن‬ ‫ولشعبي الفلبن وروسيا‪.‬‬ ‫وي سياق آخر‪ ،‬تلقى نائب خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن اتص�اا ً هاتفي�ا ً م�ن امل�ك خوان‬ ‫كارلوس ملك مملكة إس�بانيا أعرب خاله عن‬ ‫تحياته وتقدي�ره لخادم الحرم�ن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز آل س�عود‪،‬‬ ‫ولصاح�ب الس�مو املك�ي اأمر س�لمان بن‬ ‫عبدالعزيز آل س�عود‪ .‬وج�رى خال ااتصال‬ ‫تبادل اأحاديث الودية واس�تعراض العاقات‬ ‫الثنائية بن البلدين‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫نائب وزير الدفاع‬ ‫يستقبل السفير الهندي‬

‫اأمر فهد مستقباً السفر الهندي لدى امملكة (واس)‬ ‫جدة ـ واس‬

‫اأمر سلمان لدى استقباله السفر الفلسطيني أمس ي جدة‬

‫(واس)‬

‫استقبل نائب وزير الدفاع اأمر فهد‬ ‫ب�ن عبدالله ب�ن محمد ي مكتب�ه بجدة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬س�فر جمهورية الهند لدى امملكة‬ ‫حامد عي راو‪.‬‬

‫رئيس لجنة التعليم اأهلي‪ :‬تدخل « التربية» في الرسوم يخالف نظام السوق المفتوح‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد الغامدي‬

‫عثمان القصبي‬

‫وصف رئيس لجن�ة التعليم اأه�ي ي غرفة الرياض‬ ‫عثم�ان القصب�ي‪ ،‬تدخ�ل وزارة الربي�ة والتعليم ي‬ ‫رس�وم امدارس اأهلية ب� «السلبي»‪ .‬وقال ي تريح‬ ‫ل�� « الرق»‪ ،‬إن تدخ�ل الدول�ة ي الرواتب‪ ،‬وتدخل‬ ‫الوزارة ي الرس�وم يعد ش�يئا ً س�لبيا ً ج�داً‪ ،‬إذ إنه لم‬ ‫يح�دث ي أي قط�اع ويتن�اى مع نظ�ام الس�وق امفتوح‪.‬‬ ‫وع�د القصب�ي هذا التدخ�ل غريبا ً قائاً‪ :‬إن ااس�تثمار ي‬ ‫الس�عودية تعود ع�ى نظام الس�وق امفتوح‪ ،‬ونس�تغرب‬

‫أنه�م لم يجدوا س�وى هذا الجدار كي يتكئ�وا عليه وهو ي‬ ‫النهاية ليس ي مصلح�ة العملية التعليمية أو الطالب‪ ،‬كما‬ ‫أنه غر جيد‪ ».‬وأضاف أن التدخل ي الرس�وم س�يؤثر عى‬ ‫الج�ودة وأن امترر اأخر هو الطال�ب‪ ،‬موضحا ً أن أحدا ً‬ ‫ل�ن يعمل ي امدارس اأهلية مجانا ً ول�ن يدفع من جيبه إذ‬ ‫إن ماك ام�دارس ليس لديهم دخل آخ�ر يعتمدون عليه ‪،‬‬ ‫وي النهاية سيؤثر ذلك عى الطاب إذ إن امدرسة ستضطر‬ ‫إى تقلي�ص امصاري�ف‪ .‬وأب�ان أن هناك كث�را ً من رجال‬ ‫اأعمال الس�عودين والخليجين كانوا قد خصصوا مبالغ‬ ‫أكر لاس�تثمار ي التعليم وعندما ص�درت هذه القرارات‬

‫خرج�وا م�ن الس�وق ‪ ،‬إذ إن مث�ل ه�ذه الق�رارات تجعل‬ ‫امس�تثمرين يحجم�ون عن هذا ااس�تثمار‪ .‬وأكد القصبي‬ ‫أن التعلي�م اأه�ي ليس في�ه احتكار مثل النق�ل الجماعي‬ ‫أو غ�ره‪ ،‬بل هو س�وق مفتوح‪ ،‬كما أنه لي�س مدعوما ً مثل‬ ‫الكهرب�اء و لي�س لديه حقوق خاصة كركات اإس�منت‪.‬‬ ‫وقال « نحن مس�تثمرون دفعنا ماين وبنينا امدارس كي‬ ‫نس�تفيد أيضاً‪ ،‬وإذا استمرهذا التدخل فإن هذا سيؤثر عى‬ ‫الربحية وسيخرج امس�تثمرون من هذا القطاع تدريجياً‪».‬‬ ‫وأض�اف أن ام�دارس اأهلي�ة تجاورها م�دارس حكومية‬ ‫مجانية وبإمكان وي اأمرإذا رأى أن الرس�وم مرتفعة أن‬

‫يتقدم إى امدرس�ة الحكومية‪ ،‬إا أنهم يقدمون أبنائهم ي‬ ‫ام�دارس اأهلية لج�ودة خدماتها ‪ ».‬وكش�ف رئيس لجنة‬ ‫التعليم اأهي أنهم رفع�وا برقية لخادم الحرمن الريفن��� ‫بهذا الخصوص وأنهم ينتظرون التفاعل معها‪ .‬مشرا ً إى‬ ‫أن أهم التوصيات التي أقرتها اللجنة تتمثل ي عدم التدخل‬ ‫ي اأس�عار‪ ،‬فهناك مدارس مجانية‪ ،‬و مدارس أهلية كثرة‬ ‫ومن يرفع الس�عر ي مدرسة ما يستطيع وي اأمر الذهاب‬ ‫إى مدرس�ة أخرى س�عرها أقل‪ .‬وأوضح أن هناك عرات‬ ‫امدارس امتوقفة حالياً‪ ،‬وأن طابها س�ينتقلون إى امدارس‬ ‫الحكومية وسيكلفون الدولة نحو عرين ألفا ً لكل طالب‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫المواطنون يفتحون مل ّفات المعاقين والمط ّلقات وغاء اأسعار والجمعيات التعاونية‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫فوج�ئ اإعاميون بإبعاده�م عن حضور‬ ‫اجتماع لجن�ة حقوق اإنس�ان والعرائض‬ ‫مع امواطنن ي مجلس الشورى‪ ،‬وتراجعه‬ ‫عن قرار س�ابق بفت�ح ااجتم�اع لإعام‪.‬‬ ‫واعتذر مس�اعد رئي�س امجل�س الدكتور‬ ‫فه�اد الحمد لإعامي�ن‪ ،‬مبينا ً أنه ق�دم الدعوة‬ ‫لإعامين لكن أمانة امجلس تمسكت بامادة ‪26‬‬ ‫م�ن ائحة امجل�س الداخلية الت�ي تنص عى أن‬ ‫«اجتماعات اللجان غر علنية»‪.‬‬ ‫وأش�ار الحم�د إى أن مجلس الش�ورى من‬ ‫خال لقاء لجنة حقوق اإنسان والعرائض يمثل‬ ‫ص�وت امواطنن ومطالبه�م‪ ،‬وأن الذين حروا‬ ‫من الرجال انقسموا إى قسمن‪ :‬اأول قدم لتقديم‬ ‫ش�كوى بش�أن غاء اأس�عار والنص�ف الثاني‬ ‫بش�أن ذوي ااحتياج�ات الخاص�ة‪ ،‬وي القس�م‬ ‫النس�ائي من امواطنات فق�د كان نصفن‪ :‬اأول‬ ‫يتعلق بقضية امطلقات واأرامل والنصف الثاني‬ ‫يتعلق بامعلمات البديات ومطالبهن‪.‬‬ ‫من جهته أوضح رئيس لجنة حقوق اإنسان‬ ‫والعرائض بامجلس الدكتور عبدالله الظفري أن‬ ‫اللجنة اجتمعت مع عدد من امواطنن وامواطنات‬ ‫واستمعت إى عدد من العرائض امقدمة من قبلهم‬ ‫الت�ي اش�تملت ع�ى مطالبات من خ�ال خمس‬ ‫مح�اور تمثلت ي موض�وع امطلق�ات واأرامل‬ ‫واإشكاليات التي يواجهنها‪ ،‬وامحور الثاني تمثل‬ ‫ي امتزوجات الس�عوديات من أجانب وحقوقهن‪،‬‬ ‫وامحور الثالث الغاء وارتفاع اأس�عار‪ ،‬وامحور‬ ‫الرابع موضوع البديات امس�تثنيات ومطالبهن‪،‬‬ ‫أما امحور الخام�س ما يواجهه ذوو ااحتياجات‬ ‫الخاصة‪.‬‬ ‫وقال الظفري إن ااجتماع ناقش مش�كات‬ ‫يعانونه�ا ومن ثم طلب�ت اللجنة م�ن امواطنن‬

‫الشورى يتراجع عن دعوة اإعاميين إلى حضور اجتماع لجنة العرائض‬

‫الجفري مرئسا ً الجلسة وعن يمينه الظفري رئيس اللجنة‬ ‫وامواطن�ات أن يتقدم�وا بتزوي�د اللجن�ة بعدد‬ ‫م�ن امس�تندات واأوراق الخاص�ة بالطلب�ات‬ ‫وأيض�ا امقرحات التي يريدونها‪ ،‬مش�را إى أنه‬ ‫ي اللجن�ة ت�م توزيع هذه امح�اور بحيث إن كل‬ ‫عضو باللجنة يكتب ما يتم مناقشته ي هذا اللقاء‬ ‫ومن ثم تجتمع اللجنة وتدرس�ها وتضع الحلول‬ ‫امناس�بة التي ق�د تتبناها اللجنة س�واء كان من‬ ‫تعدي�ل نظ�ام أو تضعه�ا كتوصية ع�ى تقرير‬ ‫اللجنة‪.‬‬ ‫وبن أن كل من تم دعوتهم من امواطنن إى‬ ‫امجلس جاء بناء عى ما يصل للجنة من عرائض‪،‬‬ ‫مبينا أن امجلس وصل إليه اآاف من العرائض‪،‬‬ ‫قائ�ا إن هذه ااجتماعات هي البداية‪ ،‬مؤكدا عى‬ ‫أن هناك لق�اءات ومطال�ب للمواطنن وذلك بما‬ ‫يتعل�ق بالتعليم والصح�ة‪ ،‬افتا ً إى وصول ‪250‬‬ ‫عريضة للمجلس منذ بداية الدورة قبل ‪ 4‬أشهر‪.‬‬ ‫من جهة أخرى بن عضو امجلس التنفيذي‬

‫لجمعية حماية امستهلك الدكتور شباب الحارثي‬ ‫أنهم عرضوا عى امجلس مش�كات غاء اأسعار‬ ‫الع�ام ي جمي�ع ام�واد ااس�تهاكية والغذائي�ة‬ ‫والدوائية وارتفاعها بازدياد بنسب أعى من بعض‬ ‫الدول امج�اورة والكتات والطلب ااس�تهاكي‬ ‫الزائد ي اأر كما ي الوائم وامناس�بات الكبرة‬ ‫واإراف ي اس�تخدام الكهرب�اء‪ ،‬مضيف�ا ً أنهم‬ ‫اقرحوا عدة حلول منها إنشاء جمعيات تعاونية‬ ‫لل�راء والعم�ل الجماع�ي أو التكت�ل الرائي‬ ‫باجتماع الجهات امعني�ة والراء بكميات كبرة‬ ‫ثم ت�وزع الجمعيات التعاونية من أجل تخفيض‬ ‫اأس�عار كما ي دول الخليج‪ ،‬وكذلك التعاون مع‬ ‫الجهات التنفيذية كالبلدي�ات والجمارك ووزارة‬ ‫التج�ارة‪ ،‬مبين�ا ً أن تل�ك الجه�ات متعاون�ة مع‬ ‫الجمعية إا أنه يوجد قصور ي التعاون‪ ،‬ووجود‬ ‫جه�ات ترش�د وتخ�دم وتراقب وتعاقب س�وف‬ ‫يردع التجار ويخفض من اأسعار‪.‬‬

‫جانب من ااجتماع‬ ‫م�ن جهتها بين�ت عضو الجمعي�ة الوطنية‬ ‫لحقوق اإنس�ان الدكت�ورة نورة العج�ان أنها‬ ‫قدم�ت تقري�را ً ع�ن الوض�ع الراه�ن للطاق ي‬ ‫ً‬ ‫مبينة أنه عى الرغ�م من ضخامة حجم‬ ‫امملك�ة‪،‬‬ ‫مش�كلة «الطاق» إا أنه لم ترصدها اإحصاءات‬ ‫الوطنية وا يوجد دراسات ي الجامعات للحديث‬ ‫عنه�ا‪ ،‬مش�ر ًة إى س�لبيات الطاق وتس�ببه ي‬ ‫مش�كات امراهق�ن وانحرافهم نتيج�ة التفكك‬ ‫اأري‪ ،‬وطالبت بحر هذه امش�كات والنظر‬ ‫له�ا بش�مولية وإحصائه�ا إعان�ة الجهات عى‬ ‫التخطيط وبناء النظام وتركيز امصلحة العامة‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬عرضنا مشكات وقضايا الطاق‬ ‫وتأخره�ا ي امحاك�م‪ ،‬وع�دم وج�ود مكاتب ي‬ ‫امحاكم إنهاء إجراءات امطلقات عى غرار مكاتب‬ ‫إصاح ذات البن‪ ،‬وتحسن إقرارات النفقات عى‬ ‫امطلق�ات وتحويلهن للضم�ان ااجتماعي حتى‬ ‫بعد الزواج‪ ،‬وقال�ت إن اللجنة أرادت أن يتضمن‬

‫تقريري ال�ذي قدمته أرقاما ً عن حجم امش�كلة‪،‬‬ ‫وهذا ليس دور الجمعية الوطنية لحقوق اإنسان‬ ‫بل هو دور مجلس الشورى الذي يراجع اأنظمة‪،‬‬ ‫وإنني ذكرت ي التقري�ر أن هناك أمورا ً ا يوجد‬ ‫لها نظام وهناك أم�ور موجودة ي اأنظمة وهي‬ ‫بحاجة إى تعديل‪.‬‬ ‫وبين�ت العج�ان أن م�ن ضمن مش�كات‬ ‫قضي�ة الطاق أن�ه ا يوجد حر ش�امل لعدد‬ ‫امطلقات وأن التعداد الس�كاني اماي لم يظهر‬ ‫نتائج عدد امطلقات‪ ،‬وأن امرأة السعودية امعيلة‬ ‫عددها كبر ي امملكة‪ ،‬وي التعدادات الس�ابقة ي‬ ‫عام ‪1425‬ه� كان عدد امطلقات قد بلغ ‪ 80‬ألف‬ ‫مطلقة ي مقابل ‪ 28‬ألف رجل مطلق‪ ،‬وهذا يشر‬ ‫إى أن النظ�ام يخدم الرجال أكث�ر من أن يخدم‬ ‫النس�اء ي أن تستمر حياتهم‪ ،‬ونس�بة امطلقات‬ ‫للرج�ال ه�ي ‪ %74‬م�ن امطلق�ات ي امجتم�ع‬ ‫هن نس�اء‪ ،‬والبنك العقاري قدر نس�بة امطلقات‬

‫وامعي�ات بنس�بة امطلقات ‪ %20‬من س�يدات‬ ‫امجتمع‪.‬‬ ‫وي مداخلته�ا طالب�ت ن�ورة العج�ان‬ ‫باس�تحداث دور إي�واء توفر للم�رأة املجأ لحن‬ ‫انتهاء قضية طاقها التي قد تمتد لثاث سنوات‪،‬‬ ‫مش�ر ًة إى أن قضايا النفقة تحتاج إى مراجعة‪،‬‬ ‫وأن مبل�غ النفقة لي�س عادا ً ي ظل ما نعيش�ه‬ ‫م�ن غاء ي اأس�عار‪ ،‬وأن الزوج ال�ذي دخله ا‬ ‫يتجاوز ‪ 2000‬ريال أيضا ً ا يس�تطيع أن يلتزم‬ ‫بنفق�ة قدرها ‪ 1500‬ريال‪ ،‬كما أن قضية تش�دد‬ ‫القضاة ي إصدار «صك اإعالة» وطول اإجراءات‬ ‫امطلوبة اس�تخراجه‪ ،‬تجعل امرأة ي مأزق ماي‬ ‫كبر‪ ،‬وعرضة لابتزاز‪.‬‬ ‫وكان�ت لجنة حق�وق اإنس�ان والعرائض‬ ‫عق�دت أم�س اجتماعها التاس�ع برئاس�ة نائب‬ ‫رئيس امجل�س الدكتور محمد الجفري وحضور‬ ‫عدد من امواطنن‪.‬‬

‫الفارسي لـ |‪ :‬التس ّتر في «مركزية مكة» ُشبهة ترسية عقد بقيمة ربع مليون تاحق جمعية العاج الطبيعي‬ ‫بات مقلق ًا‪ ..‬ونائب الحرم‪ :‬الحل في الشباب‬ ‫مكية امكرمية ‪ -‬الزبير‬ ‫اأنصاري‬ ‫أكد نائب رئيس الغرفة التجارية‬ ‫الصناعي�ة ي مك�ة التجاري�ة‬ ‫زياد الفاري أن التس�ر أصبح‬ ‫ظاه�رة ي امح�ال التجاري�ة‬ ‫ي امنطق�ة امركزي�ة‪ ،‬وي مكة‬ ‫امكرمة بشكل بات يشكل قلقا‪ ،‬مشرا‬ ‫إى إثارتهم موضوع التسر ي الدورة‬ ‫اماضي�ة مع وزي�ر التج�ارة الدكتور‬ ‫توفيق الربيعة‪ ،‬ووعدهم بعمل دراسة‬ ‫ي القري�ب العاجل لبح�ث اموضوع‪،‬‬ ‫وإيجاد حلول له‪.‬‬ ‫وق�ال الفاري ل� «ال�رق» إنه‬ ‫اب�د م�ن تنس�يق بن خم�س جهات‬ ‫حكومي�ة للحد م�ن ظاهرة التس�ر‪،‬‬ ‫وه�ي وزارت�ا التج�ارة والصناع�ة‪،‬‬ ‫والبلدي�ات الت�ي تص�در الراخيص‪،‬‬ ‫والغ�رف التجارية‪ ،‬ومكات�ب العمل‪،‬‬ ‫والج�وازات‪ ،‬مش�را إى أن الحاص�ل‬ ‫اآن ه�و انف�راد كل جه�ة م�ن ه�ذه‬ ‫الجه�ات بصاحياته�ا‪ ،‬دون وج�ود‬ ‫تنس�يق وتعاون‪ .‬ولفت إى أن ظاهرة‬ ‫التس�ر أرت بالتج�ار الفعلي�ن‪،‬‬ ‫خاص�ة مع الش�ح الواق�ع ي امحات‬

‫أحد امتاجر ي امنطقة امركزية‬ ‫التجاري�ة بامنطق�ة امركزي�ة‪ ،‬نتيجة‬ ‫امش�اريع التطويرية‪ ،‬مبينا أن س�عر‬ ‫تأجر امر ي�راوح اآن ما بن ‪ 60‬إى‬ ‫‪ 100‬ألف ريال‪ ،‬وهو مبلغ ا يستطيع‬ ‫التاجر الس�عودي الجاد دفعه‪ .‬وذكر‬ ‫أن م�ن بن ‪ 50‬ألف س�جل تجاري ي‬ ‫مكة‪ ،‬هناك ‪ 18‬ألف فقط مش�ركة ي‬ ‫الغرفة‪ ،‬إا أنه ذكر ااشراك ي الغرفة‬ ‫واكتم�ال البيانات الرس�مية لديها‪ ،‬ا‬ ‫يعطي ضمانات بعدم وجود التس�ر‪،‬‬ ‫لكنه يعطي إش�ارة عى جدية صاحب‬

‫الس�جل التجاري‪ ،‬وأنه استخرجه من‬ ‫أجل التجارة ا من أجل أمور أخرى‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه أق�ر مس�اعد أم�ن‬ ‫العاصمة امقدسة لتنمية ااستثمارات‬ ‫البلدية السيد أمن نائب الحرم بوجود‬ ‫التس�ر ي امنطق�ة امركزي�ة‪ ،‬وق�ال‬ ‫ل� «ال�رق» إن اأمانة لديها خمس�ة‬ ‫مواقع اس�تثمارية ح�ول الحرم حجم‬ ‫الواح�د منه�ا ‪ 150‬مرا‪ ،‬تقس�م عى‬ ‫ش�كل مح�ال تجاري�ة‪ ،‬افت�ا إى أن‬ ‫اأمانة بص�دد ط�رح ‪ 12‬موقعا آخر‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬ ‫للمس�تثمرين بالتنس�يق مع الجهات‬ ‫امختص�ة‪ .‬وأكد نائب الح�رم قانونية‬ ‫جمي�ع امحال التجاري�ة حول الحرم‪،‬‬ ‫م�ن ناحي�ة‪ ،‬اش�راط وجود الس�جل‬ ‫التج�اري‪ ،‬وخضوعها للج�ان الرقابة‬ ‫والس�عودة‪ ،‬وغره�ا م�ن اللوائ�ح‬ ‫واأنظم�ة‪ .‬وقال إن التس�ر يرجع إى‬ ‫غياب الشباب الس�عودي عن السوق‪،‬‬ ‫وا تجدي مع�ه الرقابة وحدها‪ ،‬وإنما‬ ‫دخول الشباب الس�عودي للسوق هو‬ ‫وحده الكفيل بالقضاء عى الظاهرة‪.‬‬

‫القنصل اللويحان‪ّ :‬‬ ‫وك ْلنا «أفضل المحامين»‬ ‫ين بخطف أمريكية‬ ‫ين‬ ‫َ‬ ‫المتهم ِ‬ ‫للدفاع عن السعود َي ِ‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫ق�ال القنص�ل الس�عودي العام ي هيوس�تن‬ ‫سلطان اللويحان العنقري إن القنصلية و ّكلت‬ ‫«أفضل امحامن» للدفاع عن الطالبن امتهمن‬ ‫باختطاف سيدة أمريكية والتحرش بها‪.‬‬ ‫وقال اللويحان ل� «الرق» نحن «نقوم بعملنا‬ ‫به�دوء وباهتم�ام‪ ،‬ويصعب التري�ح ي مثل هذه‬ ‫القضايا لكونه�ا جنائية والتحقيقات ا تزال جارية‬ ‫فيها»‪ ،‬كما أن مراعاة مشاعر اأهل والتعاطف معهم‬ ‫تعد أولوية بالنسبة لنا»‪.‬‬ ‫وشدد عى اتباع القنصلية أفضل السبل لضمان‬

‫حصول هذين امواطنن عى محاكمة عادلة بحس�ب‬ ‫توجيه واة اأمر‪ ،‬وبحس�ب الصاحيات اممنوحة لنا‬ ‫وذلك بالتع�اون والتواصل مع الجهات ذات العاقة‬ ‫كوزارة الخارجية السعودية‪.‬‬ ‫وي س�ياق متصل أكدت مص�ادر ل�«الرق»‬ ‫إن مبل�غ الكفالة امطلوب لإفراج عن الطالبن‪ ،‬يعد‬ ‫كب�راً‪ ،‬وا بد من الرفع لوزارة الخارجية حياله؛ كي‬ ‫توافق علي�ه وتوفره‪ ،‬كون القنصلي�ة ا تملك امبلغ‬ ‫حالي�اً‪ .‬و أك�دت امص�ادر أنه ي القضايا امش�ابهة‬ ‫يمي�ل القاي لعدم اإف�راج عن امتهم�ن حتى لو‬ ‫دفع�ت الكفالة‪ ،‬بل ق�د يرفعها الق�اي من مليون‬ ‫إى مليون�ي دوار أو ثاثة ماين كي تزداد صعوبة‬

‫توفر مبلغ الكفالة‪.‬‬ ‫وكانت «الرق» قد ن�رت الجمعة اماي أن‬ ‫الطالبن ليس�ا مبتعثن ويدرس�ان عى حس�ابهما‬ ‫الخ�اص‪ ،‬بعدم�ا نرت صح�ف أمريكي�ة‪ ،‬مطلع‬ ‫اأس�بوع اماي‪ ،‬خر القبض عى شابن سعودين‬ ‫ي بلدة سرينج فيلد بواية ميسوري اأمريكية‪ ،‬بعد‬ ‫اشتباه سائق سيارة أقلهما مع شابة أمريكية إحدى‬ ‫الش�قق‪ ،‬حيث اشتبه ي أن الس�يدة التي تصحبهما‬ ‫كان�ت مختطف�ة‪ ،‬وذك�رت الصح�ف اأمريكية أن‬ ‫الطالبن يدرس�ان ي معهد للغة اإنجليزية‪ ،‬وذكرت‬ ‫الصحيفة أن السيدة كانت قد وضعت مولودا ً بعملية‬ ‫قيرية قبل أسبوعن من اصطحاب الشابن لها‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬فهد الجهني‬ ‫تاحق ُشبهة فساد الجمعية‬ ‫الس�عودية للعاج الطبيعي‪،‬‬ ‫ي ظ�ل معلوم�ات ووثائ�ق‬ ‫ع�ن ترس�ية الجمعي�ة ع�ن‬ ‫طري�ق اثن�ن م�ن أعض�اء‬ ‫مجل�س إدارتها عق�دا ً بقيمة ربع‬ ‫ملي�ون ري�ال عى رك�ة يعمان‬ ‫فيها بصفة مستش�ارين ي الر‪.‬‬ ‫وبحس�ب وثائ�ق اطلع�ت عليه�ا‬ ‫«ال�رق»‪ ،‬ف�إن عض�وَي مجلس‬ ‫إدارة الجمعي�ة أقنع�ا مجل�س‬ ‫اإدارة بالتعاق�د مع الركة‪ ،‬وإن‬ ‫الرك�ة حصل�ت بموج�ب العقد‬ ‫امرم مع الجمعية عى ربع مليون‬ ‫ريال‪.‬‬ ‫وتكش�ف الوثائق أن الركة‬ ‫الت�ي تحتف�ظ «الرق» باس�مها‬ ‫حصلت عى أكثر م�ن ربع مليون‬ ‫مقاب�ل تقدي�م بع�ض الخدمات‬ ‫التنس�يقية وخدم�ات التدري�ب‬ ‫وامح�ارات‪ ،‬وأنه تم اكتش�اف‬

‫اموض�وع م�ن قب�ل أح�د أعضاء‬ ‫مجل�س إدارة الجمعية‪ ،‬مما دفعه‬ ‫إى ط�رح موضوع ترس�ية العقد‬ ‫عى الركة ي امجلس مرة أخرى‪،‬‬ ‫وكشفه أن العضوين اللذين أقنعا‬ ‫امجل�س بالتعاق�د م�ع الرك�ة‬ ‫يعم�ان فيه�ا مستش�ارين‪ ،‬دون‬ ‫علم أعضاء مجلس اإدارة‪.‬‬ ‫وعلم�ت «الرق»‪ -‬بحس�ب‬ ‫وثائ�ق حصل�ت عليه�ا‪ -‬أنه عى‬ ‫ض�وء م�ا كش�فه العض�و‪ ،‬ف�إن‬ ‫مجل�س إدارة الجمعي�ة ص�وت‬ ‫مجددا ً باإجماع عى وقف التعامل‬ ‫مع الركة‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه رف�ض رئي�س‬ ‫مجل�س إدارة الجمعي�ة الدكتور‬ ‫س�امي العبدالوه�اب الحدي�ث‬ ‫حول ه�ذا اموضوع إطاقاً‪ ،‬معلاً‬ ‫الرفض ب� «ع�دم فائدة نر هذه‬ ‫امعلومات ع�ن الجمعية العلمية»‪.‬‬ ‫وق�ال ل� «ال�رق» متس�ائاً «ما‬ ‫ال�ذي يس�تفيده الق�ارئ الكريم‬ ‫من نر تلك امعلومات»‪ .‬وأضاف‬

‫العبدالوه�اب إن «الت�رح بمثل‬ ‫ه�ذا اموض�وع في�ه إس�اءة»‪.‬‬ ‫وق�ال إن «الخ�اف ب�ن اأعضاء‬ ‫داخ�ل الجمعي�ة يج�ب أا َ يصل‬ ‫للصحاف�ة»‪ .‬وق�ال «كل ما أؤكده‬ ‫هو أن هناك ‪ 30‬خريجة اس�تفدن‬ ‫م�ن الرنام�ج امط�روح وكيفية‬ ‫التعامل مع أمراض النساء بغض‬ ‫النظر عن امحاذير اأخرى»‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬قال امرف‬ ‫الع�ام ع�ى إدارة التع�اون الدوي‬ ‫والجمعي�ات العلمي�ة بجامع�ة‬ ‫املك س�عود الدكتور يوسف تالك‬ ‫إن الجمعي�ات العلمية تس�تطيع‬ ‫التع�اون مع ال�ركات بما يخدم‬ ‫الجمعي�ة ب�رط وج�ود عق�ود‬ ‫مالية واضحة تق�دم إيرادا ً يخدم‬ ‫الجمعي�ة واتفاقي�ة مرم�ة‪ ،‬ومن‬ ‫الخط�أ تع�اون الجمعي�ات م�ع‬ ‫الركات أو امؤسسات دون عقود؛‬ ‫أن اإي�رادات وامبال�غ ا ب� َد أن‬ ‫تدخل عى حساب واضح للجمعية‬ ‫ولي�س للرك�ة‪ ،‬وكل جمعية لها‬

‫محاس�ب قانوني وحساب رسمي‬ ‫معتمد‪.‬‬ ‫فيما أش�ار امحام�ي وعضو‬ ‫لجن�ة التحكيم ال�دوي وامحامن‬ ‫الع�رب صالح ع�ي الدبيب�ي‪ ،‬أن‬ ‫هذا نوع م�ن أنواع الفس�اد اماي‬ ‫واإداري طاما أن عضوَي امجلس‬ ‫صاحب�ا مصلح�ة خاص�ة‪ ،‬وق�د‬ ‫يكون لهما نس�ب مالية‪ ،‬واس�يما‬ ‫أنهم�ا موظف�ان حكومي�ان ي‬ ‫قطاع�ات مرموق�ة‪ ،‬وكان عليهما‬ ‫الرفع وتنزيه اليد واللسان عن أي‬ ‫دعم أي جهة لهما فيها مصالح‪.‬‬ ‫وطال�ب الدبيب�ي الجه�ة‬ ‫امرف�ة ع�ى عم�ل الجمعي�ة‬ ‫بالتحقي�ق ي اأم�ر‪ ،‬كم�ا طال�ب‬ ‫بتدخ�ل هيئ�ة مكافح�ة الفس�اد‬ ‫«نزاه�ة» لوج�ود فس�اد م�اي‬ ‫وإداري ي هذا اموضوع‪ ،‬وبس�بب‬ ‫البُع�د عن اأصول امتعارف عليها‬ ‫ي التعاق�د وهي الش�فافية وعدم‬ ‫وج�ود مصلحة خاص�ة وتفضيل‬ ‫الع�روضامقدم�ة‪.‬‬

‫الجمارك تستعد إطاق برنامج العيسى لـ |‪ :‬الخطوط السعودية مُ لزمة بحجز‬ ‫نظام «ذكاء اأعمال» اآلي سفر المبتعثين خال ‪ 24‬ساعة‪ ..‬أو تأمين ناقل بديل‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫تعت�زم مصلحة الجمارك العامة تطبيق العمل برنامج‬ ‫ذكاء اأعم�ال لاس�تفادة من التقني�ة الحديثة ي دعم‬ ‫متخ�ذي القرار ي الجمارك‪ ،‬لتحس�ن وتطوير اأعمال‬ ‫امتعلقة بالرقاب�ة الجمركية‪ ،‬وتحدي�د نقاط الضعف‪،‬‬ ‫وإظه�ار الرس�ائل اإلكرونية للمتخصص�ن ي إدارة‬ ‫ش�ؤون امخاط�ر بالجم�ارك أداء عملهم بكف�اءة وبرعة‪.‬‬ ‫ويس�عى الرنام�ج إى وض�ع نم�اذج للتنبؤ تش�مل‪ :‬الغش‬ ‫التج�اري والتقلي�د‪ ،‬وتدني القيم�ة‪ ،‬وامهرب�ات‪ ،‬ومخالفات‬ ‫امس�توردين وامصدرين‪ ،‬والتوقع بإيرادات امش�بوهن‪ ،‬كما‬ ‫س�يغطي لوحات التحك�م وم�ؤرات اأداء وبن�اء التقارير‬ ‫لأنظمة اآلية امختلفة‪ .‬ويشتمل الرنامج عى مستودع بيانات‬ ‫مركزي لأنظمة اآلية‪ ،‬واس�تخدام وس�ائل تنظيف البيانات‬ ‫اكتش�اف التعارض والقيم امفق�ودة وكل ما يتعلق بتنظيف‬ ‫البيانات‪ ،‬وتطبيق أنظم�ة معلوماتية تتعامل مع البيانات من‬ ‫حيث التخزين والتنقيب وااس�رجاع والعرض للمس�اعدة ي‬ ‫رعة اتخاذ القرار والتخطيط للرؤية امستقبلية‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬ ‫ب�دأت املحقي�ة الثقافي�ة ي س�فارة‬ ‫امملك�ة بالواي�ات امتح�دة اتخ�اذ‬ ‫تداب�ر جديدة مع الخط�وط الجوية‬ ‫الس�عودية إلزامه�ا بتوف�ر خدم�ة‬ ‫السفر للمبتعثن خال ‪ 24‬ساعة‪.‬‬ ‫وق�ال املحق الثقاي الس�عودي ي الوايات‬ ‫امتحدة الدكتور محمد العيى ل� «الرق»‬ ‫إن اإج�راء يتضم�ن توف�ر ناق�ل بدي�ل‬ ‫للمبتع�ث ي ح�ال تعث�ر الحص�ول ع�ى‬ ‫حجز ع�ى الخطوط الجوية الس�عودية ي‬ ‫خال ‪ 24‬س�اعة‪ .‬وأكد «يت�م توفر البديل‬ ‫حاا ً عى أحد الخط�وط اأجنبية وركات‬ ‫الط�ران اأخرى امغادرة من مختلف امدن‬ ‫اأمريكية»‪.‬‬ ‫وقال العيى إن الخطوط الس�عودية‬ ‫هي الناقل الوطني‪ ،‬نافيا ً � ي الوقت ذاته �‬

‫وجود مصاعب ي سفر وحجوزات الطاب‬ ‫امبتعث�ن ي أمري�كا‪ ،‬وأك�د أن كث�را ً من‬ ‫الرح�ات غادرت ي فرة الصي�ف الحالية‬ ‫دون أية مش�كات تذكر‪ .‬ووصف ما يردد‬ ‫عن إلغاء بعض اأر والطاب السعودين‬ ‫حجوزاتهم بأنه «غر صحيح»‪.‬‬ ‫يذك�ر أن وزارة التعلي�م الع�اي‬ ‫أص�درت مؤخ�را ً ق�رارا ً يق�ي بإل�زام‬ ‫امبتعثن السعودين بالحجز عى الخطوط‬ ‫الس�عودية وهو م�ا أثار اس�تياء كثر من‬ ‫امبتعث�ن الذين عروا عن رأيهم عر مواقع‬ ‫التواصل ااجتماع�ي‪ ،‬معترين القرار بأنه‬ ‫مرب�ك لحرك�ة الس�فر‪ ،‬خاصة ي موس�م‬ ‫الصيف امع�روف بالزح�ام والضغط عى‬ ‫الرحات الخارجية امغ�ادرة من نيويورك‬ ‫وواش�نطن إى مط�ارات امملك�ة‪ ،‬وطالب‬ ‫كث�ر منهم بإيق�اف تنفيذ الق�رار مراعاة‬ ‫لقر وقت العطلة الصيفية‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬

‫اأمر سعود بن نايف يطلع عى تقرير إنجازات اميناء (الرق)‬

‫أكد أمر امنطقة الرقية اأمر سعود‬ ‫ب�ن ناي�ف‪ ،‬اهتم�ام الدول�ة بجميع‬ ‫اموان�ئ بامملكة وحرصها عى إقامة‬ ‫امش�اريع العماق�ة فيه�ا لتس�هيل‬ ‫خ�روج ودخ�ول الس�لع والبضائع‬ ‫خدمة للمواطن‪ ،‬مبينا أن الخدمات البحرية‬ ‫كانت وا تزال وستظل إحدى أهم الوسائل‬ ‫الت�ي يعتم�د عليها النقل م�ن وإى امملكة‬ ‫سوا ًء كانت ي الصادرات أو الواردات‪.‬‬ ‫وأض�اف «هن�اك بع�ض امش�كات‬ ‫تحت�اج إيجاد حلول‪ .‬وأود بهذه امناس�بة‬ ‫أن أش�ارك إخواني منس�وبي مين�اء املك‬ ‫عبدالعزي�ز بعض الهموم التي نجدها لدى‬ ‫كثر من امس�تفيدين م�ن خدمات اموانئ‪،‬‬ ‫وق�د تك�ون أولوية‪ ،‬وه�ي ف�رز البضائع‬ ‫امش�ركة‪ ،‬فه�ذه إح�دى امش�كات التي‬ ‫أتمن�ى تقلي�ص م�دة الفرز حت�ى يكون‬ ‫تس�ليم البضائ�ع برع�ة وبتكلف�ة أق�ل‬ ‫ع�ى امس�توردين‪ ،‬باإضافة إنج�از بقية‬ ‫إج�راءات تس�ليم البضائ�ع بش�كل أرع‬ ‫حي�ث أن ه�ذه امراح�ل تؤثر ع�ى الدورة‬ ‫امستدامة للميناء وتعطل تخزين البضائع‬ ‫واحتس�اب أجور إضافية عى الحاويات»‪.‬‬ ‫وتابع اأمر س�عود بن نايف «علمت‬ ‫منك�م الي�وم ب�أن هن�اك مش�اريع لعمل‬ ‫أرصف�ة إضافية ومش�اريع عماقة أخرى‬

‫س�يكون له�ا أثر بالغ ي تطوي�ر العمل ي‬ ‫اميناء‪ ،‬لك�ن ما نتمن�اه أن يعمل ما يمكن‬ ‫عمله من تس�هيات ي الوقت الحاي إى أن‬ ‫تتم هذه التوسعة‪ ،‬باإضافة إى البحث عن‬ ‫حلول لتكدس البضائع ي أوقات امواس�م‪،‬‬ ‫وعن�د اكتم�ال كل امش�اريع التطويري�ة‬ ‫للمين�اء س�تحل هذه امش�كات‪ ،‬ولكن إى‬ ‫أن تت�م هذه التطوي�رات ا بد م�ن إيجاد‬ ‫حلول وابتكارات إنهاء هذه امشكات أنها‬ ‫مصدر قل�ق بالنس�بة للمس�تثمرين‪ ،‬وأنا‬ ‫متأكد بأن العق�ول اإبداعية موجودة لدى‬ ‫منس�وبي اميناء وا أش�ك أنهم س�يجدون‬ ‫امخارج الناجعة التي تساعد عى حل هذه‬ ‫اإشكاليات»‪.‬‬

‫وأوض�ح أن امرش�دين والقائمن عى‬ ‫حركة الس�فن ي اميناء لهم الدور اأكر ي‬ ‫توجيه هذا الكم الهائل من الس�فن الداخلة‬ ‫والخارج�ة‪ ،‬افت�ا ً إى أن قدراته�م العالية‬ ‫وتدريبهم ا ُمميّز ساهم ي أن تكون موانئنا‬ ‫من أسلم اموانئ ي العالم‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك خال اس�تقباله ي امجلس‬ ‫اأس�بوعي «اإثنيني�ة» بمق�ر اإم�ارة‬ ‫أمس اأول‪ ،‬امس�ؤولن واأه�اي بامنطقة‬ ‫ومدير عام ميناء امل�ك عبدالعزيز النعيم‪،‬‬ ‫ومنسوبي اميناء‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أوض�ح مدي�ر إدارة‬ ‫امشاريع امهندس عبدالعزيز امسيعيد‪ ،‬أن‬ ‫هناك عددا من امش�اريع يج�ري تنفيذها‬

‫حالي�ا ً بمبل�غ إجماي ق�در�� ‪ 4300‬مليون‬ ‫ري�ال‪ ،‬منه�ا م�ا يت�م تنفي�ذه م�ن خال‬ ‫مس�اهمات القطاع الخاص‪ ،‬واآخر معتمد‬ ‫ضمن ميزانية اموان�ئ‪ ،‬مضيفا أن من أهم‬ ‫امش�اريع‪ ،‬إنش�اء محطة حاويات جديدة‬ ‫باس�تثمار يبلغ ‪ 2000‬مليون ريال بطاقة‬ ‫اس�تيعابية قدرها مليون ونص�ف امليون‬ ‫حاوية سنوياً‪.‬‬ ‫وتس�لم أم�ر الرقية درع الس�امة‬ ‫من مدي�ر عام امين�اء‪ ،‬وكذل�ك تقرير عن‬ ‫إنجازات اميناء‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬استقبل أمر الرقية‬ ‫ي اإمارة أمس‪ ،‬السفر الروي لدى امملكة‬ ‫أوليغ أوزيروف‪.‬‬

‫‪ ..‬ويُ طلق مهرجان صيف الشرقية ‪ ..34‬السبت‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫يطل�ق أم�ر امنطقة الرقية اأمر س�عود ب�ن نايف ي‬ ‫واجهة الدمام البحرية مس�اء الس�بت امقب�ل‪ ،‬مهرجان‬ ‫صيف الرقية ‪.34‬‬ ‫وأوضح أمن امنطق�ة امهندس فهد الجبر‪ ،‬أن امهرجان‬ ‫ينطل�ق ب� ‪ 35‬فعالية تقام ع�ى مدى ‪ 20‬يوما ً ي كل من‬ ‫واجهة الدمام البحرية وشاطئ نصف القمر والصالة الخراء‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن مهرجان هذا العام يتضمن عددا من الفعاليات‪ ،‬منها‬

‫عروض الس�يارات امعدلة‪ ،‬ومرح للطفل‪ ،‬وعروض الس�رك‬ ‫اأوكران�ي وعروض الحوام�ات‪ ،‬والطران الورق�ي‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى امطع�م امعل�ق‪ ،‬وأمس�يات ش�عرية ومح�ارات ديني�ة‪،‬‬ ‫وعروض الفنون الشعبية‪ ،‬وكذلك تقديم عروض خاصة لذوي‬ ‫ااحتياج�ات الخاص�ة واأيت�ام‪ ،‬وعروض لس�يارات الريموت‬ ‫كنرول والطران الحر‪.‬‬ ‫وأضاف أن الصالة الخراء ستحتضن عروضا ً مرحية‬ ‫لفرقة اأطفال الش�هرة «كراميش»‪ ،‬ومرحية «بسنا فلوس»‬ ‫للفن�ان ط�ارق الع�ي‪ ،‬مؤكدا ً ع�ى أهمي�ة التن�وع ي الرامج‬ ‫والفقرات بما تخدم كافة رائح امجتمع‪.‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫تكدس البضائع في ميناء الدمام‬ ‫سعود بن نايف‪ُ :‬‬ ‫يضر بالمستثمرين‪ ..‬والمطلوب تسهيات سريعة‬ ‫ّ‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫هيبة القضاء‬ ‫وباقة البخور‬ ‫هيبة القضاء مطل�ب رئيي ي كل دولة‬ ‫محرمة‪ ،‬فالقضاء هو امس�ند ال�ذي يلجأ له‬ ‫الش�عب والحكوم�ة ي أخذ الحق�وق وردها‪،‬‬ ‫وله�ذا تحرص ال�دول امحرمة ع�ى أن تمتد‬ ‫هيبة القضاء إى قضاتها ومن يقوم مقامهم‪،‬‬ ‫وبطبيعة الحال فالهيب�ة كغرها من اأمور‪،‬‬ ‫له�ا وق�ود ينميها ويزيده�ا‪ ،‬فم�اذا عن هذا‬ ‫الوقود؟!‬ ‫يظ�ن بعض القضاة وكتاب الع�دل أن التأخر‬ ‫ي الحض�ور ون�زع مام�ح ال�رور وش�م‬ ‫رائح�ة البخ�ور والح�رص ع�ى الفطور هي‬ ‫ن�واة الهيب�ة ووقوده�ا!! فلذل�ك تجده�م ا‬ ‫يح�رون للمحكم�ة إا قب�ل ص�اة الظهر‬ ‫بدقائ�ق‪ ،‬متجهم�ن‪ ،‬ا يب�دأون الس�ام وا‬ ‫يردون�ه‪ ،‬يتبعون مبخ�رة البخ�ور ورائحتها‬ ‫التي تقوده�م إى مخترهم حيث تنتظرهم‬ ‫قهوتهم وصبابها‪.‬‬ ‫وه�ذا فهم خاط�ئ لهيبة القض�اء‪ ،‬فمتى ما‬ ‫اس�تبدل العدل وامساواة بباقة البخور‪ ،‬ماتت‬ ‫الهيبة ومات القضاء‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪6‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫دورة‬ ‫ﻓﻲ ﻓﻦ‬ ‫»اﻟﻜﺬب«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫اﻟـﺪورات أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺼﺪر اﺳـﱰزاق واﻟﺠﻮال واﻟﱪﻳﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻳﻘﺬﻓـﺎن أﻣﺎﻣﻨﺎ أﺻﻨﺎﻓﺎ ً ﻣﻦ اﻟـﺪورات ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫وﺑﻌـﺮوض ﺗﺴـﻮﻳﻘﻴﺔ أﻗﻞ ﻣـﺎ ﻳﻘﺎل ﻋﻨﻬـﺎ »اﻟﻀﺤﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺬﻗﻮن«‪ ،‬أﺧﴙ أن ﺗﻘﺎم دورات ﰲ ﻓﻦ »اﻟﻜﺬب« ﻻﻧﺴﺠﺎم‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ زﻣﻦ »ﻧﺰاﻫﺔ« وأﺧﻮاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻏﻠﺐ ﻣﻦ ﺗﺪﻓﻌﻪ ﻇﺮوف اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ إﱃ ﺳـﻜﺮﺗﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻴـﻪ أن ﻳﺤﺼـﻞ ﻋـﲆ دورة ﰲ ﻓـﻦ‬ ‫»اﻟﻜـﺬب« ﻟﻜﻲ ﻳﻤـﺮر ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻤﺴـﺆول اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮ ﻛﺎن اﻤﺴـﺆول ﻣﱰﺑﻌﺎ ً ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻳﺘﻨﺎول وﺟﺒﺔ اﻹﻓﻄﺎر‬ ‫وﻳﻘﺮأ اﻟﺼﺤﻒ وﻳﺘﺎﺑﻊ اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬اﻤﻬﻢ ﺗﴫﻳﻒ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‬ ‫ﺑﻔﻦ »اﻟﻜﺬب«‪.‬‬ ‫وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻟﺪﻳﻬـﺎ دورة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻜﻞ واﻤﻀﻤـﻮن ﻋـﻦ ﺑﻘﻴـﺔ دورات ﻓـﻦ »اﻟﻜﺬب«‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﺗﻄﻠـﺐ ﻣﻤﻦ ﻳﺒﺤـﺚ ﻋﻦ إﺣﻴـﺎء اﻷﻣـﻼك اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻜـﻲ ﻳﺤﺼـﻞ ﻋﲆ ﺣﺠﺔ اﺳـﺘﺤﻜﺎم إﺣﻀﺎر ﺷـﻬﻮد ﻋﲆ‬ ‫إﺣﻴﺎء ﻫﺬه اﻷﻣﻼك ﻗﺒﻞ ‪ 47‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن اﻟﺸـﻬﻮد‬ ‫اﻟﻔﻌﻠﻴﻦ ﻣﺎﺗﻮا أو ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺳﻨﻴﺔ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺬﻫﺎب‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬واﻟﺤـﻞ اﻟﺒﺪﻳـﻞ ﻟﻠﺤﺎﺻﻠـﻦ ﻋـﲆ دورة ﻓـﻦ‬ ‫»اﻟﻜﺬب« ﻣﺠﺮد أﺷﺨﺎص ﺣﺎﺻﻠﻦ ﻋﲆ اﻟﺪورة وﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫ﺷـﻬﺎدﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﻘﺎﴈ ﺛـﻢ »ﻳﻨﻔﺬون ﺑﺠﻠﻮدﻫﻢ«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﺎب اﻟﺨﻠﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﻛﺎن ﻧﻈـﺎم اﻤﺮاﻓﻌﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ ﺑﻤﻮاده اﻟﺘﺴـﻊ‬ ‫وﺧﺎﺻﺔ اﻤﺎدﺗـﻦ ‪ 251‬و‪ 252‬ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ ﺑﺎﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺠﺔ اﺳـﺘﺤﻜﺎم ‪ -‬إذا ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺧﺼﻢ ﻣﻌﺎرض ‪ -‬ﻓﻼ‬ ‫ﺑـﺪ ﻣﻦ ﺷـﻬﻮد‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺆﻛـﺪ أﻫﻤﻴﺔ إﻗﺎﻣـﺔ دورات ﰲ ﻓﻦ‬ ‫»اﻟﻜﺬب« واﻟﺸـﻬﺎدة دون ﺗﻤﺤﻴﺺ‪ ،‬ﺑﻞ إن ﺑﻌﺾ اﻟﺸﻬﻮد‬ ‫ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻷﻣﻮر ﻋﻤـﺮه أﻗﻞ ﻣﻦ أرﺑﻌﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ‬ ‫ﻳﻘﺒﻞ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺸﻬﺎدﺗﻪ ﻋﲆ أﺣﺪاث ﺗﻤﺖ ﻗﺒﻞ ‪ 47‬ﺳﻨﺔ؟‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ ١٤‬ﻣﺨﺘﺮﻋ ًﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم‬ ‫اﻟﻘﺮى ﻓﻲ رﺣﻠﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ إﻟﻰ ﻟﻨﺪن‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ‬ ‫ﻏـﺎدر ‪ 14‬ﻃﺎﻟﺒﺎ وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘـﺮى‪ ،‬ﻣﻤَ ْﻦ‬ ‫ﺣﺼﻠﻮا ﻋـﲆ ﺑﺮاءات اﺧـﱰاع ﻣﻦ ﻣﻜﺘـﺐ إدارة اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺠﻮاﺋﺰ دوﻟﻴﺔ أو‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻻﺑﺘﻜﺎر واﻹﺑﺪاع ورﻳﺎدة اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﻟﻨﺪن ﰲ رﺣﻠﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻸﻋﻤـﺎل واﻹﺑـﺪاع اﻤﻌﺮﰲ ﻷول ﻣﺮة ﺧـﻼل إﺟﺎزة‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬وﺗﺴﺘﻤﺮ ‪ 14‬ﻳﻮﻣﺎ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ ﻣﺴﺘﺸـﺎر وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻋﻤﺎل واﻹﺑـﺪاع اﻤﻌﺮﰲ اﻤﴩف‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺼﻴﻔـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓـﻮاز ﺳـﻌﺪ‪ ،‬أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺮﺣﻠـﺔ ﻳﺘﻀﻤـﻦ زﻳـﺎرة ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺠﻤـﻊ ﺟﻮﺟﻞ‪،‬‬ ‫واﻻﻟﺘﻘـﺎء ﺑﺮواد أﻋﻤﺎل ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻦ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻤﺎع إﱃ ﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ‬ ‫ﰲ إﻧﺸـﺎء أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬وﺗﻜﻮﻳﻦ ﺷﺒﻜﺔ ﻋﻼﻗﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫زﻳـﺎرة ﻣﺮﻛـﺰ ﻛﻨـﺎري وارف‪ ،‬أﺣﺪ أﺷـﻬﺮ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ورﺷـﺘﻲ ﻋﻤﻞ ﻟﺘﻌﻠﻢ اﻤﺒﺎدئ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﻧﻤـﻮذج اﻟﻌﻤـﻞ واﺧﺘﺒﺎر اﻟﻔﻜﺮة ﻗﺒﻞ إﻧﺸـﺎء ﺧﻄﺔ‬ ‫ﻋﻤﻞ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﺗﺠﺎرب اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‪.‬‬

‫أﻛـﺪ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﺟـﺪة اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‪ ،‬أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺳﺘﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺸﻜﻼت‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺗﻘﺴـﻴﻢ‬ ‫ﺟﺪة إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻓﻖ ﺗﺴـﻌﺔ ﻋﻘﻮد‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺒﻨﻴﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬـﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﺗﺮاﻛﻤﺎت ﻤﺸـﻜﻼت ﻗﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺎ ﻇﻬﺮ ﺣﺪﻳﺜﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤـﻞ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫اﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﻠﻬﺎ أو ﻣـﻦ أﻏﻠﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ أﻗـﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻟـﺪى زﻳﺎرﺗـﻪ أﻣﺲ‬ ‫ﻣﺒﻨـﻰ أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻃﻠﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗـﺎم ﺑﺠﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ‬

‫ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﻳﺴﺘﻤﻊ إﱃ ﻣﻼﺣﻈﺔ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻷﻗﺴﺎم‪ ،‬وﺗﻌ ّﺮف ﻋﲆ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻘـﻰ ﺑﺒﻌﺾ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬واﺳﺘﻤﻊ إﱃ ﺷﻜﺎواﻫﻢ‬ ‫وﻣﻼﺣﻈﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻃﺎﻤـﺎ أن‬

‫ﻫﻨﺎك ﻋﻤﻼ‪ ،‬ﻓﺴﺘﻜﻮن ﻫﻨﺎك أﺧﻄﺎء‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺣﺎﻟﻴﺎ أﺻﺒﺢ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ وﺑﺼﻮرة أﻳﴪ‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﺎﻣﻼت«‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬ ‫ﻛﺸـﻒ أﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﺎﻧﻲ‬ ‫أﺑـﻮراس‪ ،‬أن اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻋﺮﺿـﺖ اﻤﺨﻄـﻂ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻞ ﻤﴩوع اﻟﻨﻘﻞ اﻟﻌـﺎم ﻋﲆ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟـﺪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﻫـﺬا اﻤـﴩوع‬ ‫واﻟﻔﻜﺮة ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮع ﻣﻦ اﻵن‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة أول ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺤﺎﻛﻲ ﻫﺬا اﻤﴩوع ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺑـﻮراس ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻋﻘﺪه ﺑﻌﺪ زﻳﺎرة ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟﺪة ﻤﻘﺮ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫إﻧﻬـﻢ ﺗﺠـﺎوزوا ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻹﺣﻼل ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨﺺ‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻢ اﻟـﴩﻛﺎت‬

‫واﺟﺘﻤﻊ اﻤﺤﺎﻓـﻆ ﺑﻌﺪ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺆوﱄ اﻷﻣﺎﻧـﺔ وأﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي‪ ،‬وﻧﺎﻗـﺶ ﻣﻌﻬـﻢ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻤﻮاﺿﻴﻊ ذات اﻟﺼﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻘﺎﻃﻊ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ )اﻤﻜﺮوﻧﺔ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎً( ﺧﻼل ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ أﺑـﻮراس ﻋـﻦ اﻧﺘﻬـﺎء اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺸـﻤﺎﱄ )اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ( ﻣﻦ اﻣﺘﺪاد ﻣﻴﺪان اﻟﻨﻮرس إﱃ ﻣﺴـﺠﺪ‬ ‫ﻓﺎﻃﻤـﺔ اﻟﺰﻫـﺮاء‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻣـﻊ إﻗـﺮار ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﻌـﺎم اﻟﺬي ﻣـﻦ ﺑﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗـﻪ اﻟﺘﺎﻛﴘ‬ ‫اﻤﺎﺋـﻲ ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‪ ،‬ﻓﺴـﺘﺘﻢ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ ﻣﺮة أﺧﺮى‪ .‬وﺳـﻴﺘﻢ ﻃـﺮح ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ ﺧﻼل ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣـﻦ اﻵن وﻗﺎل‬ ‫إن إﻋﺎدة ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺣﻤﻰ اﻟﻀﻨﻚ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗـﻢ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻢ ﻣﺮﻫـﻮن ﺑﻮزارة‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺒﻨﺪ اﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﻢ‬ ‫وﺑﺮواﺗﺒﻬـﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻮﻫﻮﺑﻮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﻳﻔﻜš ﻮن ﺷﻔﺮة ﻣﺮض وﺑﺎﺋﻲ ﻓﻲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬

‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻳﻨﺒﻊ أﻣﺲ )اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻲ ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ »ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺗﺒﻮك«‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ ﺗﻨ ّ‬ ‫ﻈﻢ ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴﺎ ً ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ وﺧﺮﻳﺠﺎت دﺑﻠﻮم اﻟﺴـﺠﻼت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣ ﱠﻤ ْﻦ ﻟﻢ ﻳﺠﺘـﺎزوا اﺧﺘﺒﺎر اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻠﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺮاﺑﻌﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﺻ���ـﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻹﻋـﻼم اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‪ ،‬إن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺳـﻴﻨﻈﻢ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ّ‬ ‫اﻤﻮﻗﻌﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ واﻟﺼﻨﺪوق‪ ،‬ﺗﺄﺳﻴﺴـﺎ ً ﻋـﲆ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﻄـﺔ اﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺠـﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ ﻟﻠﺤﻠﻮل‬ ‫اﻟﻌﺎﺟﻠـﺔ ﻗﺼﺮة اﻤـﺪى‪ ،‬واﻟﺤﻠـﻮل اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ أﻋﺪاد‬ ‫ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ا ُﻤﻌﺪّﻳـﻦ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ وﺣﺎﻣـﲇ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻟﺤـﴫ اﻷﻋـﺪاد ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻦ‪ ،‬وﻟﻠﺨﺮﻳﺠﺎت ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﻮرود‪.‬‬

‫»إﺑﺼﺎر« ﱢ‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ ﻟ¨ﻃﻔﺎل اﻟﻤﻜﻔﻮﻓﻴﻦ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫ﻓـﻚ ﻣﻮﻫﻮﺑﻮ وﺣـﺪة اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫اﻤﺘﻄـﻮرة‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺖ‬ ‫رﻋﺎﻳـﺔ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ورﺟﺎﻟﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع‪ ،‬ﺷـﻔﺮة ﻣﺮض وﺑﺎﺋﻲ ﻳﻄﻠﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ »ﻣﺘﻼزﻣﺔ ﻓﺮوس ﻫﺎﻧﺘﺎ« اﻧﺘﴩ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻤﻴﺪ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﴩف‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ إن‬ ‫اﻟﻄﻼب ﺗﻌﺮﻓﻮا ﻋﲆ ﺧﻄﻮات اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺗﻔﺼﻴﲇ وأﻫﻤﻴﺘﻪ‪ ،‬ودوره ﰲ إﺛﺒﺎت أو ﻧﻔﻲ اﻟﻔﺮﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ اﻟﺘﻌﺮف ﺑﺎﻷﻣﺜﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﺜﻮاﺑﺖ واﻤﺘﻐﺮات‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻟﻄـﻼب ﺷـﻜﻠﻮا ﻓِ ـ َﺮق ﻋﻤـﻞ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺤﻘﻘـﻦ ﻛﺎﺧﺘﺼﺎﴆ ﻣﺠـﺎل اﻟﻮﺑﺎﺋﻴﺎت ﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﺎب اﻤﺤﺘﻤﻠـﺔ ﻟﺘﻔـﴚ ﻣـﺮض وﺑﺎﺋـﻲ ﺧﻄﺮ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺪى أﺳـﺒﺎب اﻧﺘﺸـﺎره ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺠﻨﻮب ﻏﺮب اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة أدى إﱃ وﻓﺎة‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻜﺎن‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﻄـﻼب إﱃ ﻓﺮﻳﻘﻦ‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺔ ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻤﻮﻗﻊ وأﺛﺮه ﻋﲆ اﻧﺘﺸﺎر اﻤﺮض‪،‬‬ ‫وﻓﺮﻳـﻖ ﺛﺎﻟﺚ ﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺴـﺠﻼت اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻟﻠﺤﺎﻻت‬

‫زار رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌﺎم ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺒـﺪ اﻟﻠﻪ أﻣﺲ‪ ،‬ﻓـﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌﺎم ﺑﻴﻨﺒﻊ‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻔﺮع ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻋﻨـﺎد‪ .‬ﻛﻤﺎ زار اﻤﺤﺎﻓﻆ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪ ،‬واﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ وإدارة اﻟﺴـﺠﻮن‪ ،‬واﻟﺘﻘـﻰ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻹدارات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ واﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ذات اﻟﺼﻠﺔ‪ .‬واﺟﺘﻤﻊ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﺮؤﺳـﺎء اﻟﺪواﺋـﺮ ﰲ ﻓـﺮع اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬وﺑﺤـﺚ ﻣﻌﻬﻢ ﻣـﺎ ﻳﺨﺪم‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻔﺮع‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬

‫أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‪ :‬اﻧﺘﻬﺎء ﻋﻮدة ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﻀﻨﻚ ﻣﺮﻫﻮﻧﺔ ﺑـ»اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﻮاﻗﻌﻬـﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻼ أي ﻣﺸـﻜﻼت‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣﴩوع ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻤﺴﺢ ﻟﻠﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎص اﻷﻣﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻄﺎﻟﺒﺔ اﻤﻘﺎول ﺑﺈﻋﻄﺎء أوﻟﻮﻳﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻤﺴـﺢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﻬﺬه اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺴﻮر واﻷﻧﻔﺎق اﻟﺘﻲ أُﻋﻠﻨﺖ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺎ ﻳﺨﺺ ﻣﴩوع ﻧﻔﻖ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻊ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻣﺮ ﻣﺎﺟﺪ‪ ،‬ﻓﺬﻛﺮ‬ ‫أﻧﻪ اﻛﺘﻤﻞ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﻢ ﻓﺘﺢ اﻤﺴﺎر ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫واﺣﺪ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ إدارة اﻤﺮور إﱃ ﺣﻦ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﺎﻃـﻊ اﻟﺴـﻄﺤﻲ ﰲ أﻋﲆ اﻟﻨﻔـﻖ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺘﻢ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻣـﴩوع ﻧﻔﻖ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻊ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‪ :‬ﻣﺸﻜﻼت ﺟﺪة ﻗﺪﻳﻤﺔ و ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﻇﻬﺮت ﺣﺪﻳﺜ ًﺎ‬

‫»ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ« ﺗﺘﻔﻘﺪ ﺳﺠﻮن ﻳﻨﺒﻊ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ورﺷﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﻮﻫﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﺮﺿﻴـﺔ وﻓﺮﻳﻖ راﺑﻊ ﻟﺪراﺳـﺔ ﻣﺴـﺒﺒﺎت اﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ اﻷﻋﺮاض‪ .‬وﺑﻌـﺪ ﺗﺠﻤﻴﻊ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫واﻹﺣﺼﺎءات ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ اﻟﺴـﺒﺐ وراء اﻟﻮﻓﻴﺎت‪،‬‬ ‫ﻧﺠﺢ اﻟﻄﻼب اﻤﻮﻫﻮﺑﻮن ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻧﻮع اﻤﺮض ﺑﺪﻗﺔ‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺘﻼزﻣـﺔ ﻓﺮوس ﻫﺎﻧﺘـﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﻔﺮﺿﻴﺎت اﺳـﺘﻄﺎع اﻟﻄﻼب أﻳﻀﺎ ً ﺗﺤﺪﻳﺪ أﺳـﺒﺎب‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻤﺮض ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘـﻮارض اﻟﺘﻲ اﻧﺘﴩت‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ وﻗﺖ ﻇﻬﻮر اﻤﺮض‪.‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺷﺪد ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺤﺲ واﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﻮﻃﻨﻲ واﻟﻘﻴﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻷﻧﺸﻄﺔ ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻘﺪ أﻣـﺲ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ اﻟﻌـﻮاﱄ‪ .‬ودﻋـﺎ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﺘﻐـﺮات اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻓﻜﺮ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﰲ‬ ‫اﻻﺑﺘـﻜﺎر ﻟﻠﱪاﻣـﺞ اﻟﻬﺎدﻓﺔ واﻟﺸـﻴﻘﺔ‬ ‫واﻤﻤﺘﻌـﺔ وأن ﺗﻜـﻮن ﺑﻌﻴـﺪة ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ« ﺗﺸﺪد‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﺸﺒﺎب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻤﴩف ﻋـﲆ وﺣـﺪة اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻮﳻ ﺳـﻌﻴﺪ إن اﻟﻄﻼب‬ ‫أﺟـﺮوا ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻛﻤﺜـﺎل ﻋﲆ اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ ﻣـﺪى ﻓﺎﻋﻠﻴـﺔ اﻟﺼﺎﺑـﻮن ﰲ ﺗﻌﻘﻴـﻢ اﻷﻳﺪي‬ ‫وإزاﻟـﺔ اﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت ﻋﻨﻬـﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل آﻟﻴـﺎت اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻣﺘﻮاﻓﻘﺔ ﻣـﻊ اﻟﻔﺮﺿﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻫﻲ أن ﻛﻔـﺎءة اﻟﺼﺎﺑﻮن ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻣﻦ ﻧﻮع إﱃ آﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺘﻤﺪ أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﻼزم ﻻﺳﺘﻌﻤﺎل اﻟﺼﺎﺑﻮن‪.‬‬

‫ﻗﺎﻣﺖ ﺟﻤﻌﻴﺔ إﺑﺼﺎر ﻟﻠﺘﺄﻫﻴﻞ وﺧﺪﻣﺔ اﻹﻋﺎﻗﺔ اﻟﺒﴫﻳﺔ ﺑﺎﺻﻄﺤﺎب‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗـﻦ ﺑﴫﻳﺎ ً إﱃ أﺣـﺪ اﻤﺘﺎﺟﺮ اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﺘﻮﻳـﺎت ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﺎ »ﺑﻨﺎء اﻷﻣﻞ«‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻌﻮن اﻤﻨﺰﱄ وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﰲ اﻛﺘﺸﺎف ﻣﺎ ﻳﻠﺘﻤﺴﻮﻧﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت ﺗﺸـﺠﻴﻌﺎ ً ﻟﻬﻢ ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻘﻼل وﻋـﺪم اﻋﺘﻤﺎدﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر أﻣﻦ ﻋـﺎم اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻠـﻮ إﱃ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻻﻛﺘﻔـﺎء اﻟﺬاﺗﻲ ﻟﺪى اﻟﻄﻔﻞ اﻤﻌﺎق ﺑﴫﻳﺎ ً ﻋـﲆ اﻋﺘﺒﺎر أﻧﻪ ﺑﺪاﻳﺔ ﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺤﺎﺟﺘﻪ إﱃ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﻟﻨﻔﺲ واﻻﺳـﺘﻘﻼل‪ ،‬وﺗﻌﻠﻢ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻷﺷـﻴﺎء اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻪ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻷﴎ اﻟﺘﻲ ﻟﺪﻳﻬـﺎ أﻃﻔﺎل ﻣﻌﺎﻗﻮن‬ ‫ﺑﴫﻳﺎ ً إﱃ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺬي ﻳﻨﻈﻢ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻧُﻔـﺬ ﰲ أول رﺣﻠﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟـﻪ ﰲ ﻣﺘﺠﺮ إﻳﻜﻴﺎ‬ ‫ﺑﺠﺪة‪ ،‬اﻟﺬي اﺳـﺘﻬﺪف »اﻹﺗﻴﻜﻴﺖ اﻤﻨﺰﱄ ﰲ ﺣﻴﺎة ﻣﻌﺎق اﻟﺒﴫ« ﻹﺛﺒﺎت‬ ‫ﻗﺪرﺗـﻪ ﻋـﲆ اﻟﺘﻨﻘـﻞ ﰲ اﻤﻨﺰل ﺑﺄﻣـﺎن‪ ،‬واﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻦ أﺟﻬـﺰة اﻤﻄﺒﺦ‬ ‫واﻷﺟﻬﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺳـﻬﻮﻟﺔ ﺣﺮﻛﺘﻪ ﰲ ﻣﻤﺮات اﻤﻨﺰل دون‬ ‫ﻋﻮاﺋـﻖ واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻏﺮف اﻤﻌﻴﺸـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﻋﺎدة ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻷﺷـﻴﺎء ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻛﻨﻬﺎ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﻌﺮف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻌﺎق ﺑﴫﻳﺎ ً وﻳﺠﺪﻫﺎ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬ ‫أﺟﻠﺖ إدارة اﻟﻄﺮق ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻓﺘﺢ اﻤﻈﺎرﻳﻒ ﻟﱰﺳﻴﺔ ﻣﴩوع‬ ‫ازدواﺟﻴﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﺎﻗﻮل ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة إﱃ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ إﺟﺮاءات ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﻓﺘﺤﻬﺎ ﰲ ﻣﻮﻋﺪ ﺣﺪد ﻟﻪ ﻳﻮم‬ ‫‪ 20‬رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺈﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻴﻒ ﰲ ﺑﻴﺎن أﻣﺲ‬ ‫أﻧﻪ إﺷـﺎرة إﱃ ﺑﻴﺎن اﻹﻣﺎرة ﺣﻮل اﻤﴩوع‪ ،‬وإﻓـﺎدة إدارة اﻟﻄﺮق واﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪ ﻓﺘﺢ ﻣﻈﺎرﻳﻒ ﺗﺮﺳﻴﺔ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 29‬رﺟﺐ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫اﻹﻣـﺎرة إﻓﺎدة ﻣـﻦ اﻹدارة ﺑﺄن اﻹﺟﺮاءات ﺗﺘﻄﻠـﺐ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﻓﺘﺢ اﻤﻈﺎرﻳﻒ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﺎري ﻣﻊ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻣﻔﺼﻼً‬ ‫ﺗﺴـ ّﻠﻢ أﻣﺮ اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﺎري ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ّ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﱰاث واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ »اﻟﺠﻨﺎدﻳﺔ ‪«28‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﺪى اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ أﻣﺲ وﻛﻴﻞ اﻹﻣﺎرة اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ورؤﺳﺎء وأﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﺎن‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﺎري ﺑـﻦ ﺳﻌﻮد‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮي ﻣﻜﺎﺗﺐ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ ورش اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻷول وﺣﺘﻰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﻊ إﱃ ﴍح ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ اﻟﺪﻻك‪ ،‬ﻋﻦ ورش‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻨﺸﺎﻃﺎت اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬

‫وذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ إﺟﺮاء ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ أدى إﱃ ﻓﺼﻞ ﻫﺬا اﻤﺸـﺮوع ﻟﻜﻲ ﻳﺘﻢ ﻃﺮﺣﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻹﻣﺎرة أﻧﻬﺎ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻟﺴﺮ إﺟﺮاءات ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻮﺿﺢ ﺣﻦ اﻟﱰﺳﻴﺔ ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻤﺸــﺮوع وﻣﺪة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ وﺳﺘﺘﺎﺑﻊ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ أوﻻ ً ﺑﺄول‪.‬‬ ‫وﺣﺮﺻﺎ ً ﻣﻦ إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺔ ﻣﺮﺗﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻓﻘﺪ ﺻﺪرت��� ‫اﻟﺘﻮﺟﻴﻬـﺎت ﻹدارة اﻟﻄﺮق واﻟﻨﻘﻞ واﻤﺮور وأﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ إﻧﺠﺎز ﻣﺸـﺮوع‬ ‫ازدواﺟﻴـﺔ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻤﺮاﻋـﺎة ﺳﻼﻣﺔ ﺳﻜﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻋﺎﺑـﺮي اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺣﺚ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﴎﻋﺔ إﻧﻬﺎء اﻟﱰﺳﻴﺔ واﻟﺒﺪء ﺑﺎﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ‪.‬‬

‫إﻋﻼن أﺳﻤﺎء اﻟﻤﻘﺒﻮﻟﻴﻦ واﻟﻤﻘﺒﻮﻻت ﻓﻲ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒـﺔ أﺳﻤـﺎء اﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت اﻤﻘﺒﻮﻟﻦ ﰲ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ )اﻟﺪﻛﺘـﻮراة واﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﺑﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺎﺟﺴﺘﺮ ﺑﻜﻠﻴﺘﻲ اﻟﻌﻠﻮم واﻵداب‬ ‫واﻟﻌﻠـﻮم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ( ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻠﻌـﺎم‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ‪1435/1434‬ﻫـ‪ .‬وﺣﺪدت اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫‪ 10 - 7‬ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺠـﺎري ﻣﻮﻋﺪا ً ﻟﺘﺴـﻠﻢ ﻣﻠﻔﺎت‬

‫اﻤﻘﺒﻮﻟﻦ واﻤﻘﺒﻮﻻت ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻟﻮاﺣﺪة ﻇﻬـﺮا ً ﺑﻤﺒﻨـﻰ )‪ (B12‬ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ )ﻣﻘـﺮ ﻋﻤـﺎدة اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴـﺎ( ﻟﻠﻄﻼب‬ ‫وﻟﻠﻄﺎﻟﺒـﺎت ﰲ ﻣﺒﻨﻰ )‪ (5‬ﺑﻘﺎﻋـﺔ )‪ (5003‬ﺑﻔﺮع‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻟﺴـﻼم‪ .‬وﻗـﺎل ﻋﻤﻴﺪ اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ إن‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻋﺘﻤﺪ أﺳﻤﺎء اﻤﻘﺒﻮﻟﻦ ﰲ ﺷـﻄﺮي‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋـﺪ اﺳﺘﻼم‬ ‫اﻤﻠﻔـﺎت اﻧﺘﻈـﺎم ﻟﻠﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ ,‬ﺣﻴـﺚ ﺳﻴﺘﻢ اﻟﺒﺪء‬

‫ﺑﺎﺳﺘـﻼم ﻣﻠﻔﺎت اﻤﻘﺒﻮﻟـﻦ واﻤﻘﺒﻮﻻت ﺻﺒﺎح ﻳﻮم‬ ‫اﻷﺣﺪ اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺠﺎري وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء اﻟﻌﺎﴍ ﻣﻨـﻪ‪ .‬وﺣـﺪدت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﺳﺘﻼم ﻣﻠﻔﺎت اﻤﻘﺒﻮﻟﻦ واﻤﻘﺒﻮﻻت‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺣـﺪدت ﻳﻮم اﻷﺣـﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﻣﻠﻔﺎت ﻃﻼب‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺧﺼﺼﺖ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻣﻮﻋﺪا ً ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻣﻠﻔﺎت ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب‬ ‫واﻟﻌﻠـﻮم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻴـﻮم اﻟﺬي ﻳﻠﻴـﻪ ﻟﻄﻼب‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﱠ‬ ‫ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ وورش اﻟﺸﺒﺎب‬

‫ﺗﺄﺟﻴﻞ ﻓﺘﺢ ﻣﻈﺎرﻳﻒ ﻣﺸﺮوع ازدواﺟﻴﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﺎﻗﻮل‬

‫اﻟﺴﺆال‬ ‫اﻟﻤﻬﻢ!‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫• ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻬﻤﺔ أﺣﻼم!‬ ‫• وﻟﻴﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺬي ﺗﻜﻮن ﻋﻠﻴﻪ أﺣﻼم!‬ ‫• وﻟﻴﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﺎذا ﻗﺎل اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ‬ ‫ﻷﺣﻼم!‬ ‫• وﻟﻴﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﺎ ﻫﻲ ﻧﻴﺎﺗﻪ!‬ ‫• وﻟﻴـﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً راﻏﺐ ﻋﻼﻣـﺔ وﺟﻬﻠﻪ اﻟﻔﺎﺿﺢ‬ ‫ﺑـ »رﺑّﻪ«!‬ ‫• وﻟﻴﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﺎذا ﻟﺒﺴﺖ »ﻧﺎﻧﴘ«!‬ ‫• وﻟﻴـﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً اﻤﺪى اﻟـﺬي وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﺗﻔﺎﻫﺔ‬ ‫»آراب آﻳﺪول«!‬ ‫• اﻤﻬﻢ ﻳﺎﺳﺎدة ﻳﺎﻛﺮام‪ :‬ﻣﻦ ﻧﺤﻦ؟!‬ ‫• اﻤﻬﻢ‪ :‬ﻣﺎ ﻫﻲ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻨﺎ؟!‬ ‫• اﻤﻬﻢ‪ :‬ﻣﺎ ﻫﻲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻐﻠﻨﺎ؟!‬ ‫• اﻤﻬـﻢ‪ :‬ﻣﺎ ﻫـﻲ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻨﺎ وﻣﺸـﺎرﻳﻌﻨﺎ وﻣﺪى‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻﺗﻨﺎ أﻻ ﻧﻜﻮن زﻳﺎدة ﻋﲆ اﻷرض!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺮﻧﻔﺎل ا›ﻃﻌﻤﺔ ﻳﺠﺬب ‪ ١٠‬آﻻف زاﺋﺮ ﻓﻲ »ﺟﺪة ﻏﻴﺮ ‪«٣٤‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺟﺬب ﻛﺮﻧﻔـﺎل اﻷﻃﻌﻤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋـﴩة آﻻف زاﺋﺮ‬ ‫وﻣﺼﻄﺎف ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻷول ﻤﻬﺮﺟﺎن )ﺟﺪة‬ ‫‪ (34‬اﻟـﺬي اﻧﻄﻠـﻖ اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤـﺎﴈ ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ وﺗﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ ﺣﺘـﻰ ‪ 26‬ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺠـﺎري ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫‪ 1500‬ﻣﺤـﻞ و‪ 15‬ﻣﺮﻛـﺰا ً ﺗﺠﺎرﻳـﺎ ً و‪ 70‬ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ‪150‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﰲ أﻋـﺮق وأﻛﱪ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔ ﻟـ«ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة« ﺣﺴـﻦ اﻟﺪﺣﻼن أن ﻛﺮﻧﻔﺎل‬

‫اﻟﺨﺜﻌﻤﻲ‬ ‫ﻳﺠﻮل ﻋﻠﻰ‬ ‫إدارات ا›ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﻔﻘﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺴـﻔﺮ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻔـﺮ اﻟﺨﺜﻌﻤـﻲ‪ ،‬أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫اﻹدارات اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻸﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻹدارات‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﴩﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺰﻳـﺎرة إدارة‬ ‫ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬وإدارة‬ ‫دورﻳـﺎت اﻷﻣـﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬وإدارة اﻷﻣﻦ واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‪،‬‬ ‫وإدارة اﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وإدارة اﻷﺳﻠﺤـﺔ واﻤﺘﻔﺠـﺮات‪،‬‬ ‫وﴍﻃـﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬وإدارة‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وإدارة أﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻠﻜﻴﺔ واﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإدارة اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤﺮي‪ ،‬اﻃﻠﻊ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻹداري‬ ‫واﻤﻴﺪاﻧﻲ‪ ،‬وﻋﲆ ﺧﻄﺔ اﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻤﺮورﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻄﺒﻖ‬ ‫ﺧـﻼل ﻓﱰﺗـﻲ اﻟﺼﻴﻒ وﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن‪ ،‬وﻋﻤﻠﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﺮ‬ ‫اﻤـﺮوري ﺧـﻼل ﻓـﱰة اﻟـﺪوام‬ ‫اﻟﺼﺒﺎﺣـﻲ‪ ،‬واﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ داﺧـﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ واﻤﺘﻨﺰﻫﺎت‬ ‫واﻷﺳـﻮاق واﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ ﺣـﺮص أﻣـﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﺎري‬ ‫ﺑـﻦ ﺳﻌـﻮد ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ أﻓﻀـﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﰲ ﻓﱰة‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ ﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻃﻌﻤﺔ اﻟﺬي اﻧﻄﻠﻖ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤـﺎﴈ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري ﺑﺤﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ »ذا ﻛﻮرت ﻳﺎرد‬ ‫ﺳﻴﺘـﻲ« ﻳﻌـﺪ أﺣﺪ أﻛـﱪ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﺬب‬ ‫ﺳﻜـﺎن وﺿﻴﻮف ﺟـﺪة‪ ،‬وﻳﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺪار أرﺑﻌـﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﺪأت ﺑﺎﻷﺳﺒﻮع اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻳﻨﻄﻠﻖ اﻷﺳﺒـﻮع اﻷورﺑﻲ ﻣﻦ )‪ 6‬ـ‪ (12‬ﺷـﻌﺒﺎن‬ ‫اﻟﺠﺎري‪ ،‬وﻳﺘﺨﺼﺺ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺜﺎﻟﺚ )‪13‬ـ‪ 19‬ﺷـﻌﺒﺎن(‬ ‫ﰲ اﻤﺄﻛﻮﻻت اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺮض ﺛﻘﺎﻓﺎت اﻟﻄﻌﺎم ﰲ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﻴﻜﻮن رواد اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋﲆ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺄﻛﻮﻻت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻵﺳﻴﻮﻳﺔ ﰲ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﺎم ﻣﻦ ‪ 20‬ﺷﻌﺒﺎن وﺣﺘﻰ ﺧﺘﺎم اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ ﻗﻠﻞ اﻟﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘﺪب ﻟﴩﻛـﺔ اﻤﺬاق اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻤﻠـﻚ وﺗﺪﻳﺮ ﻣﺠﻤﻊ اﻤﻄﺎﻋـﻢ ﺑﻨﺪر اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن إن اﻟﺘﻨﻮع‬ ‫واﻟﺘﻌﺪد ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻷﻃﺒﺎق ﺳﻴﻜﻮن اﻟﺴـﻤﺔ اﻷﺑﺮز ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻀـﻢ ‪ ٧‬ﻣﻄﺎﻋﻢ ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻓﻜـﺮة ﺗﻨـﻮع اﻤﻄﺎﻋﻢ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻳﻌﻤـﻞ وﻓﻖ اﻻﻣﺘﻴﺎز‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري واﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧﺮ ﺗﺄﺳﺲ ﻣﻦ اﺑﺘﻜﺎر اﻤﺬاق‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻤـﺆﴍات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﺟﺪة‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺧـﻼل اﻷﻋـﻮام اﻤﺎﺿﻴـﺔ أﻇﻬـﺮت أن ﺣﺠـﻢ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻤﻄﺎﻋﻢ ﺗﺠﺎوزت ‪ 6‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‬ ‫وأن اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ اﻤﻄﺎﻋﻢ ﻳﺸـﻬﺪ ﻧﻤﻮا ً ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﻳﻔﻮق ‪،%10‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺰداد اﻹﻗﺒﺎل ﰲ ﻣﻮاﺳﻢ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺟﺪة ﺣﻴـﺚ ﺗﺼﻞ إﱃ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ %50‬ﻋﻦ ﻣﻌـﺪﻻت ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﻋﺎﻣﻠﻮن ﺑﻜﺮﻧﻔﺎل اﻷﻃﻌﻤﺔ ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺰوار‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫حوادث‬

‫‪8‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫مع فارق القياس‬

‫إصابة عاملين بانفجار خزانات محطة وقود في خميس مشيط‬

‫ضعفنا‬ ‫في إدارة‬ ‫اأزمات‬ ‫صالح الزيد‬

‫إدارة اأزمات‪ ،‬ليست مراسم (وسم طال عمرك!)‪ ،‬واأخرة‬ ‫ابتليت بها إدارات اإعام والنر والعاقات العامة ي عدد من‬ ‫اأجهزة الحكومية كنتيجة لوضع الشخص غر امناسب عى رأس‬ ‫هذه اإدارات وتتويجه بتقلده منصب امتحدث الرسمي ليصب‬ ‫الزيت عى النار! لذلك يتطلب من جميع أجهزتنا مراجعة أوضاعها‬ ‫اإعامية واستقطاب أصحاب الخرة فضاً عن امكتسبن للمهارات‬ ‫التي تمكنهم من إدارة اأزمة أو الحشود بمهارة عالية‪ .‬ا أقصد‬ ‫جهة بعينها‪ ،‬بل الجميع ورأينا وقرأنا ضعف التواصل ومجابهة‬ ‫الطوارئ‪ ..‬إعاميا ً ولست بصدد رد اأحداث التي مرت عى الباد‪،‬‬ ‫ولكن من الجدير أن نطالع الحدث امهم الذي يتخطفنا اآن أا وهو‬ ‫فروس «كورونا» نسمع حوله جعجعة وا نرى طحنا ً أي أن الجميع‬ ‫يسمع أنه ماض ي رقة أرواح امواطنن ولكن ا يُعرف ما هي‬ ‫أعراضه وا كيفية تفاديه والوقاية منه و اتقائه وقد أدى إى وفاة‬ ‫‪ %60‬من الحاات امصابة عى مستوى العالم ‪ %75‬من الحاات ي‬ ‫السعودية‪ .‬وابد من اإشارة إى إشادة بعثة منظمة الصحة العامية‬ ‫بتحرك وزارة الصحة وتميزها ي التقي والسيطرة‪ .‬وقالت البعثة‬ ‫إنه عند اكتشاف أول حالة عام ‪2012‬م‪ ،‬اتخذت الوزارة عددا من‬ ‫التدابر مكافحة العدوى والحد من انتشار العدوى ي امستشفيات‬ ‫وزيادة مستوى التقي الوبائي متازمة الرق اأوسط التنفسية‬ ‫فروس كورونا (‪ .)MERS-Cov‬وإطاق حمات توعوية لتوعية‬ ‫وتنبيه امجتمع (وهي التي ننتظرها!ونطالب بها) وتبليغ الحاات‬ ‫منظمة الصحة العامية والبدء ي إجراء فحوصات وبائية لتحديد‬ ‫مصدر العدوى‪ ،‬وعوامل الخطورة‪ ،‬وطرق انتقال العدوى ودعوة‬ ‫خراء دولين للمساعدة وختمت البعثة تقريرها بالقول‪ :‬تم التأكد‬ ‫من اتخاذ الخطوات الصحيحة للوقاية والسيطرة عى الفروس‪.‬‬ ‫وتستحق حكومة امملكة العربية السعودية التهنئة عى اإجراءات‬ ‫الريعة امهمة والازمة التي اتخذتها‪ .‬ونقول ‪..‬يء مفرح ونحن‬ ‫نسعد مثل هذه التقارير ولكن نحتاج إى سيطرة عملية وميدانية‬ ‫عى اأرض‪.‬‬ ‫الناس تنتظر توجيه ورفع مستوى وعيها بدا ً من تلقف ما‬ ‫تقذف به وسائل التواصل ااجتماعي من رعب وتخويف!‬

‫‪salzzaid@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة‪ :‬وفاة مقيم هندي‬ ‫داخل دورة مياه منزله‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬محمد امحسن‬ ‫ت�وي مقيم هندي داخل دورة‬ ‫مياه س�كنه ي ح�ي اأزهري‬ ‫بامدين�ة امنورة‪ ،‬وفق محر‬ ‫دوري�ة أم�ن مرك�ز رط�ة‬ ‫العيون التابع لرطة منطقة‬ ‫امدينة امنورة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وب�ن الناطق اإعامي باس�م‬ ‫رط�ة منطق�ة امدين�ة امن�ورة‪،‬‬

‫العقي�د فه�د الغن�ام‪ ،‬أن معاين�ة‬ ‫اموقع والجثمان لم تظهر آثار عنف‬ ‫جنائي‪ ،‬أو مقاومة‪ ،‬مشرا ً إى حفظ‬ ‫الجثمان بثاجة مستشفى املك فهد‬ ‫ي امدينة امنورة‪ ،‬بينما جرى اإيعاز‬ ‫للطبي�ب الرع�ي للكش�ف علي�ه‬ ‫وتزوي�د جه�ة التحقي�ق بالتقرير‬ ‫الطبي ال�ازم‪ ،‬تمهي�دا ً لرفع كامل‬ ‫اأوراق لجه�ة ااختصاص ي هيئة‬ ‫التحقيق واادعاء العام‪.‬‬

‫مدني الباحة ينقذ لجنة‬ ‫حكومية تاهت في جبال عيسان‬

‫آثار اانفجار‬ ‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬ ‫أدت أعمال لحام قرب خزانات‬ ‫محطة وق��ود إى انفجارها‬ ‫ي باطن اأرض وانخفاض‬ ‫ي مستوى موقعها‪ ،‬وتطاير‬ ‫أغطية فوهات الخزانات‪ ،‬ما‬ ‫نتج عنه إصابة عاملن من عمال‬ ‫اللحام (يمني وهندي) بحروق‬ ‫من الدرجة الثالثة فتم نقلهما إى‬ ‫مستشفى خميس مشيط العام‪.‬‬ ‫وف��ور تلقي عمليات الدفاع‬ ‫امدني الباغ عن الحادثة‪ ،‬استنفرت‬ ‫فرق اإنقاذ واإطفاء‪ ،‬ومررت الباغ‬ ‫إى الجهات اأمنية‪ ،‬والهال اأحمر‪،‬‬ ‫وفرق امرور‪ ،‬وطوارئ الكهرباء‪،‬‬ ‫فتم فصل جميع مصادر الكهرباء‬

‫ي اموقع‪ ،‬وقامت فرق اإطفاء‬ ‫بمكافحة الحريق ي خزانات الوقود‬ ‫التي تصاعد منها اللهب‪ ،‬وقام رجال‬ ‫اإطفاء بجهود كبرة مكافحة الحريق‬ ‫والسيطرة عليه‪ ،‬ي ظل وجود أمني‬ ‫مكثف منع اقراب امتجمهرين من‬ ‫اموقع‪ ،‬كما قامت فرق امرور بإغاق‬ ‫الطرق امؤدية إى اموقع‪ ،‬وفور إخماد‬ ‫الحريق قام فريق التحقيقات ي‬ ‫الدفاع امدني بمبارة التحقيق ي‬ ‫الحريق‪ ،‬واستدعاء صاحب امحطة‪،‬‬ ‫وعدد من العمال الذين كانوا ي‬ ‫ام��وق��ع‪ .‬ذك��ر ذل��ك ل� «ال��رق»‬ ‫الناطق اإعامي ي مديرية الدفاع‬ ‫امدني بمنطقة عسر‪ ،‬العقيد محمد‬ ‫العاصمي‪ ،‬مؤكدا ً أن النار اشتعلت‬ ‫ي خزانات امحطة نتيجة تطاير‬

‫أعضاء اللجنة الحكومية وقت العثور عليهم‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬

‫عثرت دوريات البحث والسامة ي إدارة الباحة‪ ،‬ومركز بيدة‪ ،‬عى لجنة‬ ‫حكومية مكونة من ثمانية أشخاص تاهت ي جبال عيسان‪.‬‬ ‫وأكد الناطق اإعامي باسم مدني الباحة‪ ،‬امقدم جمعان الغامدي‪ ،‬أن‬ ‫دوريات البحث والسامة من إدارة الباحة‪ ،‬ومركز بيدة‪ ،‬بدأت الساعة‬ ‫‪ 13:40‬من مساء اأحد اماي عمليات البحث عن أعضاء لجنة حكومية‬ ‫تاهوا ي جبال عيسان‪ ،‬بعد ورود باغ عن طريق امواطن رجب الزهراني‬ ‫مفاده تعطل سيارتن حكوميتن تقان لجنة حكومية مكونة من ثمانية‬ ‫أشخاص ي جبال عيسان‪ ،‬ومن خال التواصل معهم أفادوا بأنهم تائهون وا‬ ‫يعلمون موقعهم الفعي‪ ،‬وعى الفور قام أفراد دوريات البحث والسامة بتحريك‬ ‫أربع دوريات من كل من إدارة الباحة‪ ،‬ومركز بيدة‪ ،‬بقيادة النقيب عبدالرحمن‬ ‫العمري‪ ،‬وإراف مبار من نائب مدير الدفاع امدني بمنطقة الباحة‪ ،‬العميد‬ ‫عي السواط‪ ،‬وي تمام الساعة ‪ 18:05‬مسا ًء تم العثور عليهم وهم ي صحة‬ ‫جيدة‪ ،‬فتم تقديم امساعدة لهم ونقلهم إى مركز بني سار الذي يبعد عن امكان‬ ‫الذي تاهوا فيه ‪ 25‬كيلومراً‪ ،‬وهي منطقة جبلية شديدة الوعورة‪.‬‬

‫الرر أثناء عملية لحام لركيب ألواح‬ ‫الكابنج التجميلية للمحطة‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن مساحة الحريق نحو ‪100‬م‪،2‬‬

‫ونتج عنه هبوط بعمق مر للهيكل‬ ‫الخرساني العلوي لفوهات خزانات‬ ‫الوقود‪.‬‬

‫هبوط موقع خزانات الوقود جراء اانفجار (تصوير‪ :‬الحسن آل سيد)‬

‫يدعي إيواء‬ ‫متهم في «الخلية ‪َ »94‬‬ ‫إرهابيين دون معرفته بهما‬ ‫زوجتي‬ ‫َ‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫َمثُل خمسة مدعى عليهم من أفراد الخلية ‪،94‬‬ ‫اثنان منهم من مطلقي الراح‪ ،‬أمام قاي‬ ‫الجزائية امتخصصة لتقديم أجوبتهم عى ائحة‬ ‫الدعوى امقدمة من قِ بل اادعاء العام ضدهم‪،‬‬ ‫ومناقشتهم ي مدى صحة ااعرافات امصدقة‬ ‫رعا ً وامنسوبة إليهم‪ .‬وأشار امدعى عليه‬ ‫‪ 87‬أنه لم يكن يعلم أن الزبون مطلوب أمنياً‪ ،‬منكرا ً‬ ‫التهم اموجهة إليه‪ ،‬باستثناء ما ذُكر عن بيعه جهازين‬

‫وإصاح ثالث أحد اإرهابين‪ ،‬وأشار امدعى عليه بأن‬ ‫القاي كتب له إطاق راح مروط ي جلسة سابقة‪،‬‬ ‫إا أن إدارة السجون لم تنفذ حتى اآن أمر القاي‪.‬‬ ‫وهو اأمر نفسه الذي أشار إليه امدعى عليه ‪ 88‬الذي‬ ‫أنكر جميع التهم اموجهة إليه جملة وتفصياً‪.‬‬ ‫أما امدعى عليه ‪ ،86‬فقدم جوابه عى ائحة الدعوى‬ ‫اموجهة ضده من قِ بل اادعاء العام‪ ،‬نافيا ً جميع التهم‬ ‫التي جاءت فيها‪ ،‬ومن ضمنها انتهاجه مذهب الخوارج‬ ‫ي التكفر والخروج امسلح عى وي اأمر‪.‬‬ ‫وفيما يخص امتهمن مطلقي الراح ‪ 90‬و‪،89‬‬

‫فقد أنكرا جميع التهم باستثناء استقبالهما ك ٍل‬ ‫عى حدة زوجتَ ْي إرهابين مطلوبن أمنياً‪ ،‬منكرين‬ ‫معرفتهما بامرأتن رغم إيوائهما‪ ،‬وكذلك معرفتهما بأن‬ ‫الزوجن مطلوبان أمنياً‪ .‬وأشار امدعى عليه ‪ 90‬إى أن‬ ‫أحد اإرهابين امطلوبن الذي لم يعرف أنه مطلوب‬ ‫عرض عليه إيواء امرأتن ي منزله‪ ،‬ولم يذكر له أنهما‬ ‫متخفيتان عن الجهات اأمنية‪ ،‬حيث استضافهما ي‬ ‫منزله بالزلفي مدة شهر كامل‪ ،‬وقام بإيصالهما من‬ ‫الزلفي إى الرياض‪ ،‬وسلمهما للمدعى عليه ‪ 89‬الذي‬ ‫آواهما هو اآخر ي منزله لفرة من الزمن‪.‬‬

‫ا َتهامات متبادلة بين قيادي في أمانة جدة‬ ‫ومديره على خلفية فساد تصريف مياه السيول‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬

‫(الرق)‬

‫استخدام القواذف ي اإخماد‬

‫ألقى قيادي سابق مكفوف اليد ي‬ ‫أمانة جدة امسؤولية عى مديره‬ ‫بخصوص التوقيع عى اعتماد‬ ‫مروع تريف مياه اأمطار‬ ‫والسيول أح��د امخططات‬ ‫السكنية ي جدة‪ ،‬مشرا ً إى أن ذلك جاء‬ ‫بناء عى توجيهه وتوصيته‪ .‬جاء ذلك‬ ‫خال مثوله‪ ،‬أمس اأول‪ ،‬أمام امحكمة‬ ‫اإدارية ي جدة التي شهدت محاكمته‬ ‫مع ‪ 6‬متهمن آخرين‪ ،‬من بينهم‬ ‫رجال أعمال سعوديون ومستثمرون‬ ‫ومهندسون‪ ،‬عى خلفية قضايا تتعلق‬

‫باتهامات ي جرائم الرشوة والتزوير‪،‬‬ ‫حيث حملت ائحة ااتهامات اموجَ هة‬ ‫ضده من قبل هيئة الرقابة والتحقيق‬ ‫اتهامه بأنه تسلم رشاوى مالية وصلت‬ ‫قيمتها اإجمالية إى خمسة ماين‬ ‫و‪ 640‬ألف ريال‪ ،‬مقابل موافقته‬ ‫عى دراس��ة الحلول التي وضعت‬ ‫لتريف مياه اأمطار والسيول ي‬ ‫عدد من امخططات وامواقع ي جدة‪.‬‬ ‫وتمسك القيادي خال دفوعاته أمام‬ ‫قضاة الدائرة بنفي جميع ااتهامات‬ ‫ااموجهة ضده‪ ،‬مشرا ً إى أن تركينه‬ ‫عى الخطاب امرفوع إى مؤسسة‬ ‫امقاوات امنفذة أنبوب مجرى السيل‬

‫ي امخطط محل ااتهام كان بتوصية‬ ‫من رئيسه امبار (امتهم الخامس)‪،‬‬ ‫وقدم مذكرة مكونة من ‪ 16‬صفحة‪،‬‬ ‫فيما اكتفى امتهم الثاني والثالث‬ ‫والرابع بتقديم مذكرة أشاروا فيها‬ ‫إى أنها تتضمن ردا ً مفصاً عى عدم‬ ‫صحة ااتهامات امنسوبة ضدهم‪ ،‬فيما‬ ‫أكد ممثل اادعاء العام بأنه سيقدم ردا ً‬ ‫مفصاً عى جميع أقوال امتهمن خال‬ ‫الجلسة امقبلة‪.‬‬ ‫أما امتهم الخامس (مدير سابق‬ ‫أحد اأقسام امعنية بالصيانة ي أمانة‬ ‫جدة) فبدأ دفوعاته باإشارة إى عدم‬ ‫صحة أقوال قيادي اأمانة‪ ،‬مشرا ً إى‬

‫أنه لم ِ‬ ‫يوقع عى اعتماد تنفيذ شبكة‬ ‫تريف مياه اأمطار ي امخطط محل‬ ‫ااتهام‪ ،‬ملقيا ً بامسؤولية عى امتهم‬ ‫اأول‪ ،‬وامدير العام لهم ي القسم‪ ،‬الذي‬ ‫كان يشغل ي حينها منصب وكيل‬ ‫اأمن ي تلك الفرة‪ ،‬أما امتهم السادس‬ ‫(رجل أعمال)‪ ،‬فقدم عددا ً من الخرائط‬ ‫أوضح فيها أن اعتماد امخطط تم وفقا ً‬ ‫للمخطط امحي مدينة جدة‪ ،‬نافيا ً تهمة‬ ‫الرشوة امنسوبة ضده‪.‬‬ ‫وبعد مداوات رية بن أعضاء‬ ‫الدائرة القضائية‪ ،‬تم تحديد اأسبوع‬ ‫الثاني من شهر شعبان الجاري موعدا ً‬ ‫للجلسة امقبلة‪.‬‬

‫القتل تعزير ًا لمهرب مخدرات سوري في منطقة الجوف‬ ‫الجوف ‪ -‬واس‬ ‫نفذت وزارة الداخلية‪ ،‬أمس‪ ،‬حكم القتل تعزيرا ً‬ ‫ي مهرب حبوب مخدرة‪ ،‬وأصدرت بيانا ً جاء‬ ‫فيه أنه تم القبض عى امدعو حسام الدين‬ ‫مصطفى الرجوب (سوري الجنسية) عند قيامه‬ ‫بتهريب كمية كبرة من الحبوب امخدرة إى امملكة‪،‬‬

‫وأسفر التحقيق معه عن توجيه ااتهام إليه بما نسب‬ ‫إليه‪ ،‬وبإحالته إى امحكمة العامة صدر بحقه صك‬ ‫رعي يقي بثبوت ما نسب إليه رعاً‪ ،‬والحكم‬ ‫بقتله تعزيراً‪ ،‬وصدق الحكم من محكمة ااستئناف‪،‬‬ ‫ومن امحكمة العليا‪ ،‬وصدر أمر سا ٍم يقي بإنفاذ‬ ‫ما تقرر رعاً‪.‬‬ ‫وأضاف البيان «وزارة الداخلية‪ ،‬إذ تعلن‬

‫ذلك‪ ،‬لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمن‬ ‫الريفن ‪ -‬حفظه الله ‪ -‬عى محاربة امخدرات‬ ‫بأنواعها ما تسببه من أرار جسيمة عى الفرد‬ ‫وامجتمع‪ ،‬وإيقاع أشد العقوبات عى مرتكبيها‪،‬‬ ‫مستمدة منهجها من رع الله القويم‪ ،‬وهي تحذر‬ ‫ي الوقت نفسه كل مَ ْن يقدم عى ذلك بأن العقاب‬ ‫الرعي سيكون مصره»‪.‬‬

‫بدأت بماسنة‬ ‫وانتهت بقتل‬ ‫نجران ‪ -‬عي الحياني‬ ‫سلم شاب متهم بارتكاب جريمة قتل وقعت‬ ‫السبت اماي نفسه عر اأحد اماي مركز‬ ‫رطة محافظة حبونا‪ .‬وأوض��ح ل�»الرق»‬ ‫الناطق اأمني باسم رطة منطقة نجران‪ ،‬النقيب‬ ‫عبدالله العشوي‪ ،‬أن الجريمة بدأت بمشاجرة‬ ‫وتاسن بينهما ي حي العرسة بمنطقة نجران‪ ،‬وتطورت‬ ‫استخدام أحدهما (ي عقده الثاني) ساحا ً أبيض‬ ‫طعن به امجني عليه‪ ،‬فتوي‪ ،‬ثم هرب الجاني‪ .‬وأضاف‬ ‫العشوي أن مدير رطة منطقة نجران‪ ،‬اللواء صالح‬ ‫الشهري‪ ،‬وجه فور وقوع الجريمة بتشكيل فريق تحقيق‬ ‫ي القضية‪ ،‬ومعرفة مابسات وقوعها‪.‬‬

‫سعودي يقتحم‬ ‫منفذ الدرة‬ ‫الحدودي بسيارته‬ ‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬ ‫تحفظ�ت الجهات اأمني�ة أمس اأول‬ ‫عى ش�اب ي العقد الثال�ث من العمر‬ ‫بع�د اقتحام�ه بس�يارته منف�ذ الدرة‬ ‫بمحافظ�ة حق�ل‪ ،‬وتخطي�ه الحواجز‬ ‫الحدودي�ة وإتافها قبل أن يتم إيقافه‬ ‫من قبل السلطات اأردنية‪.‬‬ ‫وكش�فت مصادر خاصة أن العاملن ي‬ ‫امنف�ذ الحدودي الذي يرب�ط محافظة حقل‬ ‫ومدينة العقبة اأردنية تفاجأوا بس�يارة من‬ ‫نوع «جيب ‪ »2009‬يستقلها شخص اتضح‬ ‫احقا ً أنه سعودي الجنس�ية‪ ،‬رفض سائقها‬ ‫التوق�ف أم�ام اأجهزة العامل�ة ي امنفذ‪ ،‬ما‬ ‫تس�بب ي تحطي�م البواب�ات اإلكروني�ة‪،‬‬ ‫متجاوزا ً الحدود الس�عودية ‪ -‬اأردنية‪ ،‬حتى‬ ‫ت�م إيقافه عى الجانب اأردن�ي من الحدود‪،‬‬ ‫وم�ن ث�م تس�ليمه احق�ا ً للجه�ات اأمنية‬ ‫السعودية التي تحفظت عليه وفتحت تحقيقا ً‬ ‫ي الحادثة‪ ،‬وأش�ارت معلوم�ات ل�«الرق»‬ ‫أنه متورط ي قضايا س�ابقة تسببت ي منعه‬ ‫من الس�فر إى الخ�ارج‪ ،‬وكان ه�ذه امرة ي‬ ‫طريقه للمغادرة بالطريقة اموصوفة‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫فعاليات‬ ‫وبرامج في‬ ‫مهرجان «باحة‬ ‫الكادي»‪ ..‬اليوم‬

‫الباحة ‪ -‬الرق‬ ‫يش�هد مهرجان صيف الباحة «باحة ال�كادي‪ ..‬مصيف‬ ‫ب�ادي ‪ ،»34‬اليوم‪ ،‬تقديم عديد م�ن الرامج والفعاليات‬ ‫امنوع�ة ي مدينة الباح�ة ومحافظات الق�رى وبلجري‬ ‫وبني حسن وامندق‪.‬‬ ‫حيث تشهد مدينة الباحة مشاركة فرق للفنون الشعبية‬ ‫من مناطق امملكة‪ ،‬ومشاركة للجاليات البنجاديشية والهندية‬

‫والباكس�تانية‪ ،‬وعرض الدم�ى اإلكرونية ي مرح س�اندي‬ ‫بغابة رغدان‪.‬‬ ‫كما تشمل فعاليات امهرجان مهرجانا ً للتسوق‪ ،‬إى جانب‬ ‫مرح وسينما الطفل ي مقر أرض امعارض بطريق بلجري‪،‬‬ ‫ومناش�ط وألعاب ترفيهية وتثقيفي�ة ي مدينة اماهي وحديقة‬ ‫الحيوانات وامخيم الصيفي وامرسم الحر‪.‬‬ ‫وتق�دَم ضمن الرام�ج عروض للفنون الش�عبية‪ ،‬وفرقة‬ ‫اأطفال اأوى ي مرح ساندي بمنتزه رغدان‪.‬‬

‫وتشهد برامج الصيف ي محافظات امنطقة بدورها تنوعا ً‬ ‫كبراً‪ ،‬تشمل الرفيه والتسوق والرامج الثقافية وامسابقات ي‬ ‫محافظ�ات القرى وامن�دق وبلجري وبني حس�ن‪ ،‬إى جانب‬ ‫تنفيذ الفعاليات والرامج النسائية‪.‬‬ ‫وي محافظة بلجري يُفتتح مهرجان الراث الذي تنظمه‬ ‫اللجنة ااجتماعية ي مقر امتحف بامحافظة‪ ،‬ومس�ابقة تلوين‬ ‫الوجه لأطفال ي مقر الس�وق الش�عبي‪ ،‬ومح�ارة دينية ي‬ ‫جامع اأمر محمد بن سعود‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫ثاثون «طاهية» سعودية يُ ْع ِد ْد َن أشهى المأكوات في مطعم بحفر الباطن‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬سلمان الشمري‬ ‫اعتم�دت س�يدة اأعم�ال دلي�ل امطري‬ ‫عى ثاثن س�يدة س�عودية إعداد أشهى‬ ‫امأك�وات ي مطعمه�ا «مغات�ر»‪ ،‬وق�د‬ ‫أعلنت قبل أي�ام من انطاقه عن فتح باب‬ ‫التوظيف لس�يدات حفر الباطن العاطات‬ ‫ع�ن العم�ل‪ ،‬به�دف منحه�ن فرص�ة وظيفية‬ ‫ريفة‪.‬‬ ‫تجهيز الوائم‬ ‫تق�ول امط�ري «بل�غ ع�دد العام�ات ي‬ ‫امطع�م ثاث�ن‪ ،‬تتن�وع أعمالهن ب�ن الطهي‬ ‫والتجهيز واإراف واإدارة‪ ،‬ويتفنَن ي تجهيز‬ ‫الوائم للمناس�بات الكرى‪ ،‬والوجبات الفردية‪،‬‬ ‫وتب�دأ رواتبهن م�ن ألفي ريال‪ ،‬وتزيد بحس�ب‬ ‫الخ�رة والكفاءة والتمي�ز‪ ،‬وتعمل ي امطبخ أي ٍد‬ ‫نسائية‪ ،‬كما يرف عى البوفيهات فريق نسائي‬ ‫متدرب عى تجهيز البوفيهات للحفات النسائية‬ ‫ي ص�اات اأف�راح‪ ،‬فيم�ا يرف ع�ى تجهيز‬ ‫بوفيه�ات ص�اات الرجال نخبة م�ن الطباخن‬ ‫اماهري�ن‪ ،‬حيث ي�رف عليهم ش�يف له خرة‬ ‫طويلة»‪.‬‬ ‫القدرة عى العمل‬ ‫وأضافت امطري أنه�ا تحرص عى تقديم‬

‫«خيرية‬ ‫الرس»‬ ‫ّ‬ ‫تزف مائة‬ ‫عريس‬ ‫وعروس‬

‫مطعم «مغاتر» من الخارج‬

‫الطاهيات السعوديات ي امطعم‬ ‫الطعام بأرق�ى امس�تويات‪ ،‬متوقعة أن يحظى‬ ‫مطعمها بنجاح كبر ي امنطقة‪ ،‬وتقول «سيثبت‬ ‫امطعم أن النساء السعوديات قادرات عى العمل‬ ‫ي جميع امجاات‪ ،‬وأش�كر خ�ادم الحرمن عى‬ ‫دعمه امرأة لتثبت وجودها»‪.‬‬

‫وبين�ت امط�ري أن البوفي�ه امفت�وح ي‬ ‫امطع�م مهيأ اس�تقبال ‪ 1200‬ش�خص‪ ،‬وتع ّد‬ ‫الفتيات الطعام أكثر من مائة وليمة من الحجم‬ ‫الكب�ر بش�كل يومي‪ ،‬إضاف�ة إى ملحقاتها من‬ ‫القرصان والجريش والحلويات والفواكه وشتى‬

‫الرس ‪ -‬عبدالله الوايي‬ ‫زفت الجمعية الخرية لل�زواج والتنمية اأرية «حياة»‬ ‫بمحافظة الرس‪ ،‬مائة عري�س وعروس‪ ،‬ي حفل الزواج‬ ‫الجماعي الثاني باس�راحة الغفي�ي‪ ،‬عى رف محافظ‬ ‫الرس بالنيابة محمد عبدالله العس�اف وبرعاية حرية‬ ‫من مؤسسة إبراهيم بن عبدالعزيز آل إبراهيم الخرية‪.‬‬ ‫وأك�د امرف عى امش�اريع الخري�ة بمؤسس�ة آل إبراهيم‪،‬‬ ‫س�ليمان الركي‪ ،‬أن مروع الزواج الجماعي يعد من الرامج‬ ‫الرئيس�ة ي امؤسس�ة‪ ،‬حيث دأبت عى تنفيذه سنويا وتجاوز‬ ‫عدد امس�تفيدين منه ثمانية آاف شاب وفتاة خال السنوات‬ ‫اماضية‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬ ‫رّح�ت مدي�رة مكت�ب اإراف النس�ائي‬ ‫بامنطقة الرقي�ة لطيفة التميمي‪ ،‬أن هناك‬ ‫‪ 20‬طفاً م�ن مجهوي النس�ب عى قائمة‬ ‫انتظار تغير ااس�م‪ ،‬بحس�ب رغبة اأر‬ ‫امحتضن�ة‪ ،‬وذل�ك خال زي�ارة وفد من‬ ‫العاق�ات العامة وآخر من وح�دة الوثائق‬ ‫الرس�مية ومندوب�ة دار الحضان�ة‬ ‫ااجتماعية‪ ،‬القسم النسوي باأحوال‬ ‫امدني�ة للمنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬وكان‬ ‫ي اس�تقبال الوفد مديرة القس�م النس�وي‬ ‫بأحوال امنطقة الرقية لطيفة الغامدي‪.‬‬ ‫وأش�ارت التميم�ي أن بعض معامات‬ ‫اأطفال تجاوزت العام ونصف العام وهي‬ ‫ع�ى قيد اانتظار‪ ،‬اأمر الذي يؤثر بس�لبية‬ ‫ع�ى س�ر حي�اة الطف�ل اليتي�م‪ ،‬ويعطل‬ ‫اس�تخراج أوراق�ه الرس�مية والثبوتي�ة‪ ،‬وكذل�ك‬ ‫تحركاته ي الجه�ات الخدمي�ة امختلفة‪ ،‬وأضافت‬ ‫التميم�ي أن امكت�ب تلقى وع�ودا ً بب�ذل مزيد من‬ ‫الجه�د إنه�اء معامات اأيت�ام وتيس�ر أمورهم‬ ‫بحس�ب توجيهات مدير عام اأحوال أحمد بن عي‬ ‫ال�دوري ومدير ع�ام أحوال الدم�ام عبدالرحمن‬ ‫الفيحاني‪.‬‬

‫أنواع العصائر‪.‬‬ ‫إقبال كبر‬ ‫وذك�ر امرف عى امطعم الدكتور س�امي‬ ‫حس�ن‪ ،‬أن امروع أثب�ت نجاح�ه الكبر‪ ،‬وقد‬ ‫اس�تقبل امطع�م ي أول ي�وم أكث�ر من س�تن‬

‫وذكر أن امؤسس�ة استهدفت تزويج الشباب ي خطة هذا‬ ‫العام من عدة مناطق‪ ،‬وذلك بإراف ومتابعة من اأمن العام‬ ‫للمؤسسة الشيخ عبدالله الحواس‪.‬‬ ‫وب�ن رئي�س مجل�س جمعي�ة حي�اة الدكتور س�لطان‬ ‫الجرب�وع أن دع�م مؤسس�ة آل إبراهي�م كب�ر وجهوده�م‬ ‫مشكورة‪ ،‬حيث ساهموا ي تزويج وسر كثر من الشباب‪.‬‬ ‫فيما شكر محافظ الرس بالنيابة محمد عبدالله العساف‪،‬‬ ‫اأم�ر فيص�ل ب�ن بندر أم�ر منطق�ة القصيم ع�ى تكليفه‬ ‫بالحض�ور وتمثيله ي مثل هذا امحفل امميز‪ ،‬وقال «ش�اركنا‬ ‫أبناءنا فرحتهم عر هذا الحفل‪ ،‬عى الله أن يكتب لهم الخر‪،‬‬ ‫وأش�كر الجمعية الخرية عى ما تقوم به من جهود ملموس�ة‬ ‫لتزويج الشباب»‪.‬‬

‫متعة وخصوصية‬ ‫وقال�ت أم خالد‪ ،‬وهي إح�دى الطاهيات ي‬ ‫امطبخ‪ ،‬إن اميزات التي وضعتها اإدارة من أجر‬ ‫ُجز وحوافز مغرية بن مواصات ومكافآت لها‬ ‫م ٍ‬ ‫أثر كبر ي نجاح ه�ذا امروع‪ ،‬وأضافت َ‬ ‫«وفر‬ ‫لن�ا هذا امطع�م عماً ريفاً‪ ،‬كم�ا أنه حفظ لنا‬ ‫خصوصيتن�ا ي مجتمعنا امحاف�ظ»‪ ،‬منوهة إى‬ ‫أنها تس�تمتع كثرا ً خال تأديته�ا العمل‪ ،‬فهي‬ ‫تحب طهي أش�هى اأطعمة‪ ،‬وكذلك زمياتها ي‬ ‫امطبخ‪.‬‬

‫محافظ الرس بالنيابة محمد عبدالله العساف يرعى الحفل‬

‫تزوج ‪ 11‬امرأة وله أكثر من ستين حفيدً‬ ‫َ‬

‫عمر في‬ ‫وفاة أكبر ُم ِ‬ ‫القصيم عن ‪ 125‬عام ًا‬ ‫امذنب ‪ -‬خليفة الهامي‬ ‫تُ�وي إبراهيم ب�ن عي الطوي�رش‪ ،‬أك�ر معمر س�عودي ي مدينة‬ ‫القصيم‪ ،‬عن عمر يناهز ال�‪ 125‬عاماً‪ ،‬وهو من الشخصيات امعروفة‬ ‫ي القصيم‪ ،‬ومعروف باس�م طرح�ان‪ ،‬ووُلد عام ‪1309‬ه�‪ ،‬وعار‬ ‫أحداث�ا ً تاريخي�ة كب�رة‪ ،‬من بينه�ا معركة جراب ع�ام ‪1333‬ه�‪،‬‬ ‫ومعركة السبلة‪ ،‬إى جانب فرة توحيد امملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫وت�رك الطويرش ثاثة أبناء وبنت�ا ً واحدة‪ ،‬وأكثر من س�تن حفيداً‪ ،‬وقد‬ ‫تمي�ز بخفة ظله‪ ،‬حي�ث كان يمازح الجميع‪ ،‬وله حض�ور اجتماعي قوي‬ ‫ي امناس�بات‪ ،‬وقد تمتع بالصح�ة والعافية طوال فرة حياته‪ ،‬وتزوج ‪11‬‬ ‫امراة‪ ،‬ولم َ‬ ‫تبق عى ذمته سوى زوجة واحدة قبل وفاته‪.‬‬ ‫وعمل الطويرش ي بن�اء امنازل بداية حياته‪ ،‬ثم احرف حفر اآبار‪،‬‬ ‫وأخرا ً بالزراعة‪ ،‬وكان من هواة جمع امقتنيات الراثية‪.‬‬

‫الطويرش ي صورة تذكارية مع أمر القصيم‬

‫(الرق)‬

‫هــو وهــي‬

‫‪ 20‬طف ًا من مجهولي النسب‬ ‫على قائمة انتظار تغيير ااسم‬

‫(الرق)‬

‫وليمة‪ ،‬متوقعا ً أن يزيد اإقبال ي ش�هر رمضان‬ ‫امبارك‪ ،‬مشيدا ً بجهود العامات ي امطعم‪ ،‬حيث‬ ‫اس�تطعن إنجاح امروع بجديته�ن ي العمل‪،‬‬ ‫منوه�ا ب�أن التجرب�ة فري�دة‪ ،‬وفيه�ا كثر من‬ ‫الشجاعة من صاحبة امروع دليل امطري‪.‬‬ ‫فيما أك�د الش�يف محمد عبدالع�ال‪ ،‬وهو‬ ‫امرف ع�ى مذاق اأطعم�ة بع�د إعدادها‪ ،‬أنه‬ ‫يتفاج�أ كثرا ً بجودة اأطعمة ومذاقها الش�هي‪،‬‬ ‫حي�ث تمتل�ك الطاهيات َ‬ ‫نفس�ا ً ا يُع�ى عليه ي‬ ‫إعداد اأطعمة‪ ،‬ينفاسن به أكر الطهاة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫كاريكاتير‬ ‫مجتمع هو وهي‬ ‫ عبدالرحمن‬‫عبدالرحمن‬ ‫الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪-‬‬

‫(الرق)‬


‫النـاس‬

‫‪12‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫الزهراني يحتفل‬ ‫بزواج نجله أحمد‬

‫العصباني‬ ‫في القفص الذهبي‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل محمد بن أحم�د الزهراني ب�زواج نجله‬ ‫أحمد من كريمة الش�يخ حسن بن عيد الزهراني‬ ‫بحضور لفيف من اأقارب واأصدقاء وكوكبة من‬ ‫الوس�ط اإعامي كان ي مقدمتهم مدير عام فرع‬ ‫وزارة الثقاف�ة واإع�ام ي منطقة مك�ة امكرمة‬ ‫سعود الشيخي‪ ،‬وبحضور ش�يخ قبيلة دوس بني عي‬ ‫من زهران الشيخ مساعد بن عبدربه الدوي‪.‬‬

‫تبوك ‪ -‬الرق‬

‫الزميل اإعامي عبدالله الدوي ووالد العريس والعريس وعبدالله عطية‬

‫احتف�ى الش�اب فيص�ل ب�ن ف�رج‬ ‫العصباني البلوي بزواجه من كريمة إحدى‬ ‫اأر ي مدين�ة تب�وك‪ ،‬وذل�ك ي حفل أقيم‬ ‫ي قاع�ة تبوك الكرى‪ ،‬وس�ط حضور عدد‬ ‫من اأق�ارب واأصدقاء مهنئ�ن ومباركن‬ ‫للعروسن‪.‬‬

‫زماء العريس يشاركونه فرحته‬


‫ﻣﻘﺘﻞ ‪ ٢٦‬ﺷﺎﺑ ًﺎ أﺛﻨﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻢ إدﺧﺎل ﻣﻮاد ﻏﺬاﺋﻴﺔ إﻟﻰ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫ﺗﺤـﺎﴏ ﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ وﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ‬ ‫وﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت ﻋﺮاﻗﻴﺔ وإﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮج ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺗـﺪور ﻣﻌﺎرك ﻋﲆ أﻃﺮاﻓﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺘﻌﺮض ﻗﺮى وﺑﻠﺪات ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻘﺼﻒ ﻳﻮﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ واﻟﺼﻮارﻳﺦ ‪ ،‬وﻗﺎل اﻤﻜﺘﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬

‫ﰲ اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ )ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤـﺮج( ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إن‬ ‫ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﻗﺘﻠﺖ أﻣﺲ ‪ 26‬ﺷـﺎﺑﺎ ﻣﻦ ﺷـﺒﺎﺑﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ﻛﴪ اﻟﺤﺼﺎر اﻤﻔﺮوض ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬـﻢ إدﺧﺎل اﻟﻄﺤﻦ وﻣـﻮاد ﻏﺬاﺋﻴﺔ إﱃ ﻗﺮى‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻗﻌﻮا ﰲ ﻛﻤﻦ ﻟﻘﻮات اﻷﺳﺪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻀﻤﺮ‬ ‫ﰲ رﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ وأﺿـﺎف اﻤﻜﺘـﺐ أن ﺳﺒﻌﺔ ﺷـﺒﺎب‬ ‫آﺧﺮﻳـﻦ ﰲ ﻋـﺪاد اﻤﻔﻘﻮدﻳـﻦ واﻧﻘﻄﻊ اﻻﺗﺼـﺎل ﺑﻬﻢ‪،‬‬

‫وﻗﺎل اﻤﻜﺘﺐ إن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪة أﻫﺎﱄ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﺤﺼﺎر ﺧﺎﻧـﻖ وﺑﺎت ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﻄـﺮ ﻣﺤـﺪق ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻧﻘـﺺ اﻟﻄﻌـﺎم وأﺳﺎﺳﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وﻓﻘﺪان اﻷدوﻳـﺔ واﻤـﻮاد اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ وﺣﻠﻴﺐ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻧﺎﺷﺪ اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻹﻏ���ﺛﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫إدﺧﺎل اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ ﻟﺴﻜﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﴏﻳﻦ وإﻧﻘﺎذ اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ اﻤﻮت‪.‬‬

‫وﰲ دﻣﺸـﻖ ﻗﺎﻟـﺖ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ دﻣﺸـﻖ اﻟﻜﱪى إن‬ ‫اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺟﺪا ً دارت أﻣﺲ ﺑﻦ ﻣﻘﺎﺗﲇ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ ﰲ ﺣﻲ ﺑـﺮزة ﺿﺪ ﻗـﻮات اﻷﺳﺪ اﻟﺘـﻲ ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫اﻗﺘﺤـﺎم اﻟﺤﻲ ﻣﺪﻋﻤـﺔ ﺑﻌﻨﺎﴏ ﻣﻦ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ وﻟﻮاء‬ ‫أﺑﻮ اﻟﻔﻀﻞ اﻟﻌﺒـﺎس ﺗﺤﺖ ﻏﻄﺎء ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻒ اﻟﻌﻨﻴﻒ‬ ‫ﻣـﻦ راﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﰲ ﺟﺒﻞ‬ ‫ﻗﺎﺳﻴﻮن‪.‬‬

‫ﻧﺴﺎء ﺳﻮرﻳﺎت ﻳﺤﻤﻠﻦ أﻃﻔﺎﻟﻬﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ ﺑﻤﺨﻴﻢ اﻟﺰﻋﱰي ﰲ اﻷردن )روﻳﱰز(‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫ﺗﻤﻜﻴﻦ ﻧﺠ َﻠﻲ ﻧﺎﺷﻲ‬ ‫اﻟﻤﻌﺪَ م ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﻦ دﺧﻮل اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫ﻋﻠﻤـﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ أﺣﺪ أﻓﺮاد أﴎة ﻣﺎزن ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻧﺎﳾ آل ﻣﺴـﺎوي‪ ،‬اﻟﺴﺠﻦ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺬي أُﻋ ِﺪ َم‬ ‫ﰲ ﺑﻐﺪاد ﰲ ‪ 27‬أﻏﺴﻄﺲ ‪ ،2012‬أن واﻟﺪه ﺗﺴ ّﻠﻢ‬ ‫ﻣـﺮور ﻟﺤﻔﻴﺪﻳﻪ )ﺟﻨﺎت وﻣﺤﻤﺪ( إﱃ اﻷراﴈ‬ ‫أﻣﺮ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﺻـﺪور ﺟﻮازي ﺳﻔـﺮ ﻟﻬﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺪى ﻋﻤﱠ ﺎن‪.‬‬

‫ﺟﻨﺎت وﻣﺤﻤﺪ‬

‫وﻛﺎن واﻟﺪ ﻣﺎزن‪ ،‬ﺣﴬ إﱃ اﻷردن ﻣﻨﺬ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫وأﻗﺎم ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻃـﻮال ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة ﺑﺼﺤﺒﺔ‬ ‫زوﺟﺘـﻪ ﻋﲆ ﻧﻔﻘـﺔ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺮرت‬ ‫اﻟﺘﻜﻔﻞ ﺑﺈﻗﺎﻣﺘﻪ وزوﺟﺘـﻪ وﺣﻔﻴﺪﻳﻬﻤﺎ إﱃ ﺣﻦ ﺻﺪور‬ ‫ﺟﻮازاﺗﻬﻤﺎ وأﻣﺮ دﺧﻮﻟﻬﻤﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣـﺎزن ﻣﺤﻤـﺪ ﻧـﺎﳾ آل ﻣﺴـﺎوي‪ ،‬أوﴅ ﻗﺒـﻞ‬ ‫إﻋﺪاﻣـﻪ ﺑﺄن ﻳ َ‬ ‫ُﺪﻓﻦ ﰲ ﺑﻼده‪ ،‬وأن ﻳﱰﺑﱠﻰ أﺑﻨﺎؤه ﺑﻦ أﻫﻠﻪ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﺧﺎﻃﻔﻮ اﻟﺪاﻋﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدي ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺮﺷﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻗﻄﻌﻨﺎ إﺻﺒﻌﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺪه اﻟﻴﻤﻨﻰ‪ ..‬وﺳﻨﻘﻄﻌﻬﺎ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﺣﺎل ﻋﺪم دﻓﻊ ﻓﺪﻳﺔ ‪ ١٠٠‬أﻟﻒ دوﻻر‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬ ‫ﻫـﺪﱠدت اﻟﻌﺼﺎﺑـﺔ اﻟﺘـﻲ اﺧﺘﻄﻔﺖ‬ ‫اﻟﺪاﻋﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻘﺮﳾ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﲆ اﻟﺤـﺪود ﺑﻦ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫اﺗﺼـﺎل ﻫﺎﺗﻔـﻲ‬ ‫وﺳﻮرﻳـﺎ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑـ«اﻟﴩق« أﻣـﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ ،‬ﺑﻘﻄﻊ‬ ‫ً‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴـﺪ اﻟﻴﻤﻨـﻰ ﻟﻠﻤﺨﻄﻮف‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺪم دﻓﻊ‬ ‫ﻓﺪﻳﺔ ‪ 100‬أﻟﻒ دوﻻر‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻗﻄﻌﺖ‬ ‫ﻇﻬﺮ أﻣـﺲ إﺻﺒﻌـﻦ ﻣﻦ أﺻﺎﺑـﻊ اﻟﻴﺪ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺣﺪ اﻟﺨﺎﻃﻔـﻦ‪ ،‬رﻓﺾ ذﻛﺮ‬ ‫اﺳﻤـﻪ‪ ،‬إﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﻬﺘﻤﻮن ﺑﻤـﻦ ﺳﻴﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﺳﻮاء ﺳﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﺮوت أو أﻫﺎﱄ اﻤﺨﻄﻮف‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻳﺴﻌﻮن‬ ‫إﱃ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻔﺪﻳـﺔ دون أي اﻋﺘﺒـﺎرات‬ ‫أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وزﻋـﻢ أن اﻟﺨﺎﻃﻔـﻦ ﻻ ﻳﻬﺘﻤـﻮن‬ ‫ﺑﺸﺨﺺ اﻤﺨﻄﻮف وﻛﻮﻧﻪ داﻋﻴﺔ إﺳﻼﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳـﺎ ً ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻪ‪ ،‬راﺑﻄـﺎ ً ﺑﻦ اﻹﻓﺮاج‬ ‫اﻟﻔـﻮري ﻋﻨﻪ وﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺒﻠـﻎ اﻤﻄﻠﻮب‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻼل اﻻﺗﺼﺎل »ﻧﺤﻦ ﰲ اﻻﻧﺘﻈﺎر‪،‬‬ ‫وﻧﺘﻤﻨـﻰ أن ﻳﻜـﻮن اﻤﺒﻠـﻎ اﻤﻄﻠـﻮب ﰲ‬ ‫ﺣﻮزﺗﻨﺎ ﰲ أﴎع وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑﻦ ﺷـﻘﻴﻖ اﻤﺨﻄﻮف‪،‬‬ ‫وﻳُﺪﻋﻰ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬ﻟـ«اﻟﴩق«‬ ‫أن اﻷﴎة ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻌﺎﻧـﺎة ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﴩﻳـﻦ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ اﺧﺘﻄـﺎف‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻘﺮﳾ ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻤﺤﺮر »اﻟﴩق« أﻣﺲ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ‪ ،‬ووﺻـﻒ ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﺑـ«داﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻌـﺮوف وﻣﻌﺘﻤـﺪ ﻣﻦ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴـﺔ واﻷوﻗـﺎف‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ أﴎﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺑﺮوت ﺑﺪﻓﻊ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺪﻳـﺔ ﻛﻘﺮض ﺣﺴـﻦ ﻋﲆ أن ﺗﺴـﺪﱢده‬ ‫اﻷﴎة‪ ،‬اﻤﻘﻴﻤـﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺷﻜﻞ أﻗﺴﺎط ﱠ‬ ‫ﻣﻴﴪة‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻘـﺮﳾ إﱃ‬ ‫ﺗﻮاﺻﻠﻪ ﻣﻊ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﺋـﻪ ﺑﻮﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ أﺳﺎﻣﺔ ﺳﻨﻮﳼ‪ ،‬اﻟﺬي أﺑﻠﻐﻪ أن‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻷول واﻷﺧﺮ ﻋﻦ ﺷﻘﻴﻘﻪ ﻫﻲ‬ ‫ﺳﻔﺎرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﺷﻘﻴﻖ اﻤﺨﻄﻮف أﻧﻪ أﺟﺮى‬ ‫ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﻤﺴﺆول اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة وﻟﻴﺪ اﻟﻴﻌﻘﻮب‪ ،‬اﻟﺬي ﻃﻤﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ووﻋﺪ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻃﻼق ﴎاح ﺷـﻘﻴﻘﻪ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳﺘﺠـﺎوب ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣـﻊ اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻛﻮﻧﻪ ﰲ إﺟـﺎزة رﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﺣﺴﺒﻤﺎ أﻓﺎد ﺑﻪ ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻟﺴﻔﺎرة‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﺑﻌـﺪ إﺑﻼﻏـﻲ ﺑﺈﺟـﺎزة‬ ‫اﻟﻴﻌﻘـﻮب ﺗﻮاﺻﻠـﺖ ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺒـﻪ وﻳُﺪﻋﻰ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ(‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻗﺎل إن اﻟﺴـﻔﺎرة ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت أﺑﺪا ً وﻻ ﺗﻠﻘﻲ ﺑﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﻼﺑﺘﺰازت اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌ ﱠﺮض ﻟﻬﺎ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أﻧﻪ ﺣـﺎول اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﺳﻔـﺮ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ ﰲ ﺑﺮوت ﻋﲇ ﻋﺴﺮي‪ ،‬ﻫﺎﺗﻔﻴﺎً‪،‬‬ ‫إﻻ أن ﺳﻜﺮﺗـﺮه ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ أﻓﺎد ﺑﺄن‬ ‫»ﻋﺴـﺮي« ﻻ ﻳﺘﻮاﺻﻞ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ أي اﺗﺼﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﻘـﺮﳾ أﻧﻪ‪ ،‬وﺧـﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ‬ ‫ﺑﻮﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬ ‫أﺟـﺮى ﺳﻨﻮﳼ اﺗﺼـﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴـﺎ ً ﻋﺎﺟﻼً‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ اﻟﺬي أﺧﱪه ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﺴﻔﺎرة‬

‫ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث اﻟﻘـﺮﳾ ﻋـﻦ ﺧﻠﻔﻴـﺎت‬ ‫اﻻﺧﺘﻄـﺎف ﺑﻘﻮﻟـﻪ‪» :‬ﻛﺎن أﺧـﻲ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫ﻣﺘﺰوﺟـﺎ ً ﻣـﻦ اﻣـﺮأة ﺳﻮرﻳـﺔ ﻗﺒـﻞ‬ ‫ﻋـﴩة أﻋﻮام‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﻗﺪوﻣﻬـﺎ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ ﻋﺪة أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﻃﻠﺒﺖ اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﻤﻮﻃﻨﻬـﺎ ﺳﻮرﻳـﺎ ﺑﺮﻓﻘﺔ اﺑﻨﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺪ‬ ‫ﺗﺼﺎﻋـﺪ وﺗـﺮة اﻷﺣـﺪاث اﻷﺧـﺮة ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬اﺗﺼﻠﺖ ﻃﻠﻴﻘﺔ أﺧﻲ ﺑﻪ وﻃﺎﻟﺒﺘﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ إﱃ ﺳﻮرﻳـﺎ ﻷﺧﺬ اﺑﻨﺘـﻪ ودﻓﻊ‬ ‫ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 100‬أﻟﻒ رﻳـﺎل ﻟﻬﺎ ﻛﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ رﻓﺾ ﻫﺬا اﻤﺒﻠﻎ‪ ،‬ووﻋﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة ﺗﻘـﺪر ﺑﻌـﴩة آﻻف رﻳـﺎل‬ ‫ﻓﻘﻂ«‪.‬‬ ‫وأﻛﻤﻞ اﻟﻘـﺮﳾ‪» :‬ﻋﻨﺪ إﴏار أﺧﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺬﻫـﺎب ﻟﺴـﻮرﻳﺎ ﻹرﺟـﺎع ﻃﻔﻠﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎدر ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ ﻟﺒﺮوت وذﻫﺐ ﻓﻮر وﺻﻮﻟﻪ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻔﺎرة ﻫﻨﺎك وﻃﻠﺐ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﻹرﺟﺎع‬ ‫اﺑﻨﺘﻪ ﻣﻦ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻌـﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻤﺒﻠﻎ اﻤﻘـﺪر ﺑﻌﴩة آﻻف‬ ‫رﻳـﺎل ﻃﻠـﺐ اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻣـﻦ ﻣﻮﻇﻔـﻲ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺠﻤﻊ اﻤﺒﻠﻎ«‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﺑـﺄن ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘـﺮﳾ ﺧﻄﻒ‬ ‫ﻗﺮب ﻗﺮﻳﺔ ﻋـﲆ اﻟﺤﺪود ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻮﻗﻔﺘﻪ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﻣﻜﻮﻧـﺔ ﻣـﻦ ﺳﺒﻌﺔ‬ ‫أﺷﺨﺎص وﻗﺎﻣﻮا ﺑﺎﺧﺘﻄﺎﻓﻪ«‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﺷـﻘﻴﻖ اﻤﺨﻄـﻮف أن‬ ‫اﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﺗُﺠﺮي اﺗﺼﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﺑﻪ ﻛﻞ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم ﻟﻠﺴﺆال ﻋﻦ اﻤﺒﻠﻎ اﻤﻄﻠﻮب‪.‬‬

‫ﻧﺼﺤﻨﺎ »اﻟﻘﺮﺷﻲ« ﻗﺒﻞ‬ ‫‪ ..‬وﻣﺼﺪر ﻓﻲ اﻟﺴﻔﺎرة‪ْ :‬‬ ‫اﺧﺘﻄﺎﻓﻪ ﺑﻌﺪم اﻟﺬﻫﺎب إﻟﻰ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻤﻀﻄﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻋﺮﻋـﺮ ‪ -‬ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟـﺪى ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﻮاض ﻋﺴﺮي‪ ،‬ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إن وﺟﻮد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻛﺎﻤﻌﺘـﺎد‪» ،‬وﻟﻜـ ْﻦ ﻫﻨـﺎك أﻧـﺎس ﻣﻊ‬ ‫أوﻻدﻫﻢ ﻳﺨﺘـﱪون وآﺧﺮون ﺳﻴﺴـﺎﻓﺮون‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎً«‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪه‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻌﺴﺮي‬ ‫»ﻟﻢ ﻧ َﺮ أﺣﺪا ً ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة أو ﻧﻠﺤﻆ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﺳﻴـﺎح ﺳﻌﻮدﻳـﻦ ﻳﺄﺗـﻮن إﱃ ﺑـﺮوت‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺄﺗﻲ وﻻ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺎرة ﻓﻼ ﻋﻠﻢ ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﻪ«‪ ،‬ووﺻﻒ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ ﺑﺮوت‬ ‫ﺑـ«اﻟﺨﻔﻴﻔـﺔ ﰲ ﻇـﻞ اﻷوﺿـﺎع اﻟﺮاﻫﻨﺔ«‪،‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »ﰲ اﻟﻌﺎدة ﻧﺮى اﻟﺤﺮﻛﺔ ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﺑﺄﻋـﺪاد ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻟـﻢ ﻳﺄﺗِﻨﺎ‬ ‫أﺣﺪ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻨﻄﻘﻲ«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋﻦ اﺧﺘﻄـﺎف ﺳﻌﻮدي ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺮﺳﺎل‪ ،‬ﱠﺑﻦ اﻟﺴـﻔﺮ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﻳﺠ ﱡﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﻪ‪ ،‬وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن ﻫﻨـﺎك ﺗﻮاﺻﻼً‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮا ً ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﺗﻄـﻮر ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ أي‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ ﻗﺮب ﻫﻴﺌﺔ اﻹﻏﺎﺛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮزع‬

‫اﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻹﻏﺎﺛﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻢ ﻓﻴﻪ اﻻﺧﺘﻄﺎف‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺼـﺪر ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬ﺻﺤـﺔ واﻗﻌـﺔ‬ ‫اﺧﺘﻄﺎف اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺧﺎﻟﺪ ﻓﺎروق‬ ‫اﻟﻘـﺮﳾ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﺻـﺪور ﺗﴫﻳﺢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص أوﺿﺢ‬ ‫ﻓﻴﻪ أن اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻘﺮﳾ ﻛﺎن ﻳﻨﻮي اﺳﱰﺟﺎع‬ ‫اﺑﻨﺘﻪ ﻣﻦ زوﺟﺘﻪ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﺎ ﺧﻼف‪ ،‬وأن اﻟﺴﻔﺎرة ﻧﺼﺤﺘﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪم اﻟﺬﻫﺎب‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر أﻧـﻪ ﻻ ﺻﺤﺔ ﻤﺎ ذُ ِﻛ َﺮ‬ ‫ﻣﻦ أﻧـﻪ ﺗـﻢ اﺧﺘﻄـﺎف اﻟﻘﺮﳾ ﻣـﻦ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺗﻢ اﺧﺘﻄﺎﻓـﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺪودﻳﺔ ﻣﻀﻄﺮﺑﺔ وﺧﻄﺮة رﻏﻢ ﺗﺤﺬﻳﺮات‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة ﻟﻪ ﺑﻌﺪم اﻟﺘﻮﺟﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻓـﺎد اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﻣﻴﺸـﻴﻞ ﻛﺮم‪،‬‬ ‫ﺑـﺄن اﻟـﻮزارة أُﺑﻠ َِﻐـﺖ ﺑﺎﺧﺘﻄـﺎف اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻣـﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣـﺮوان ﴍﺑﻞ‪ ،‬اﺗﺨﺬت‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣـﺔ واﻟﺘﺪاﺑﺮ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻌﺎدة اﻟﻘﺮﳾ ﰲ أﴎع وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ‪.‬‬

‫وزﻳﺮ ﺣﻘﻮق ا‪£‬ﻧﺴﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪ ..‬وﺳﻔﻴﺮ ﺑﻐﺪاد‪ُ :‬‬ ‫ﺳﻨﺼﺪر ﺗﺄﺷﻴﺮات زﻳﺎرة‬ ‫ﻻ ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻨﺎ‪ ..‬وﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﺗﺘﻢ أﺛﻨﺎء اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺴﻌﻮدي ﻓﻮر ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺷـﻴﺎع‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ‪ ،‬ﻟــ »اﻟـﴩق« إن‬ ‫وزارﺗﻪ ﺗﻘـﻮم ﺑﺠـﻮﻻت ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ‬ ‫وﻳﻮﻣﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺮاﻛﺰ اﻻﺣﺘﺠﺎز واﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺸـﻤﺎل إﱃ اﻟﺠﻨـﻮب‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ وﺿﻊ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺗﻌﺪ أن ﻟﻠﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﺎ ً ﻛﻔﻠﻬـﺎ ﻟﻬﻢ اﻟﺪﺳﺘـﻮر اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫واﻻﺗﻔﺎﻗـﺎت اﻟﺪوﻟﻴـﺔ وأن وزارﺗـﻪ‬ ‫ﺗﻠﺘﻘﻲ اﻟﺴـﺠﻨﺎء ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻨﻔﺮد ﻟﺴﻤﺎع‬ ‫ﺷـﻜﺎواﻫﻢ ﻛﺎﻣﻠـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﺷـﻴﺎع إن‬ ‫وزارﺗـﻪ ﺗﺘﻠﻘـﻰ ﺷـﻜﺎوى اﻟﺘﻌـﺮض‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺬﻳﺐ أو ﺳﻮء اﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﻦ أي ﺳﺠﻦ‬ ‫ﺳﻮا ًء ﻛﺎن ﺳﻌﻮدﻳﺎ ً أو ﻋﺮاﻗﻴﺎ ً أو ﻣﻦ أي‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻴﺎع اﻟﺴﻮداﻧﻲ‬

‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻳَﻨ ُ‬ ‫ﻈـﺮ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺸـﻜﺎوى‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة ﺑﻌﺪ إﺟﺮاء اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﻄﻴﺒﺔ‬ ‫وإﺻﺪار ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻃﺒﻲ ﺷـﺎﻣﻞ ﺑﺸـﺄﻧﻬﺎ‬ ‫وأن أي ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﺜﺒﺖ ﻣﻨﻬﺎ وﻓﻖ‬ ‫ﻫﺬه اﻵﻟﻴﺔ ﻓﺈن ﻫﻨﺎك إﺟﺮاءات ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫وإﺟﺮاﺋﻴـﺔ ﺑﺤﻖ ﻣﻦ ﻳﺜﺒﺖ ارﺗﻜﺎﺑﻪ ﻫﺬه‬

‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت دون اﻟﻨﻈـﺮ إﱃ ﺟﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﻮزارة ﺗﺘﻠﻘﻰ ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم واﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻨﺎﺷﻄﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻠـﻒ وﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﺠﺪﻳـﺔ ﻣـﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬

‫وﺗﺤـﺪث اﻟﻮزﻳـﺮ ﻋـﻦ اﻟﺘﻌﺬﻳـﺐ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟـﻪ إن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ وﻗﺎﺋـﻊ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ وإن ﻫﻨـﺎك ﻋﻨﻔﺎ‬ ‫ﻳﻘﻊ ﺑﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء أﻧﻔﺴـﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن‬ ‫إدارة اﻟﺴﺠﻦ ﻣﻄﺎ َﻟﺒﺔ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺠﺎوزﻫـﻢ ﺿـﺪ ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﺑﻌﻀﺎ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣـﺎ ً ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻬﻢ‬ ‫وﻓـﻖ ﻣﺎ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺪﺳﺘـﻮر اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫وﻧﺒﱠـﻪ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ إﱃ ﻣـﺎ ﺳﻤّـﺎه ﻋـﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﺗﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ وزارﺗﻪ واﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻤﱠﻞ اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن وزارﺗـﻪ‬ ‫ﺣﺎوﻟﺖ ﻣﺮارا ً وﺗﻜـﺮارا ً اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﺑﺨﺼـﻮص اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق واﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻟﻜﻦ دون ﺟﺪوى‪ ،‬ﻣﺘﻌﻬﺪا ً‬ ‫ﺑﺘﺴـﻬﻴﻞ إﺟـﺮاءات زﻳـﺎرات اﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺴﺠﻨﺎء ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬

‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ رﺋﻴﺲ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ آل ﺳﻌـﻮد‪ ،‬ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫أن اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺳﻴﺸﺎرك ﰲ زﻳﺎرﺗﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺮاق‪ ،‬واﺣـﺪة ﰲ إﻃـﺎر وﻓﺪ رﺳﻤﻲ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ إﻃﺎر زﻳﺎرة ﻋﺎﺋﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻓـﺎد ﻣﺼـﺪ ٌر ﻣﻄﻠ ٌﻊ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻠﻒ أن اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻧﻘﻠﺖ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻴﻨﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺳﺎﻟـﻢ ﻋﺒﻴـﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي وﺳﻠﻴﻤﺎن ﺣﻤـﺪان أﻣﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﺠـﻦ اﻟﺘﺎﺟﻲ إﱃ ﺳﺠﻦ ﺳﻮﺳﺔ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﰲ ﻛﺮدﺳﺘﺎن اﻟﻌﺮاق‪ ،‬وﺣﻮﻛﻢ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫وﺣﻤـﺪان ﺑﺘﻬﻤـﺔ ﺗﺠـﺎوز اﻟﺤـﺪود‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ ﴍﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺠﻤﻴﲇ‪ ،‬إن‬ ‫ﺑـﻼده ﰲ اﻧﺘﻈـﺎر ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻮﻋـﺪ اﻟﺰﻳـﺎرة اﻤﺮﺗﻘﺒـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ وﻓـﺪ ﺳﻌـﻮدي‬ ‫إﱃ اﻟﻌـﺮاق ﻟﺒﺤـﺚ ﻣﻠـﻒ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻨﺎء‪ ،‬وأوﺿﺢ أن اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫ﺳﺘﺼـﺪر ﺗﺄﺷـﺮات اﻟﺪﺧـﻮل‬ ‫إﱃ اﻟﻌـﺮاق ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة »إﻻ أن اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟـﻢ ﻳﺤـﺪده ﺣﺘـﻰ‬ ‫اﻵن«‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﻗﻮﻟـﻪ‪ .‬ووﺻـﻒ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ اﻟﺠﻤﻴﲇ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬زﻳـﺎرة اﻟﻮﻓـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﺑـ »اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ« وذك‬ ‫أﻧـﻪ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻤﻔﺎوﺿﺎت‬

‫اﻟﺴﻔﺮ ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺠﻤﻴﲇ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺈﻗﻔﺎل ﻣﻠﻒ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ ﺗﺮﺣﻴﺐ ﺑﻼده‬ ‫ﺑﺄي وﻓـﻮد ﺳﻌﻮدﻳﺔ رﺳﻤﻴﺔ أو‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ أﴎ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت دورﻳﺔ ﻣﺘﻜﺮرة‬

‫ﺗﻌﻘﺪﻫـﺎ ﺳﻔﺎرﺗﻪ ﻣﻊ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﺒﺤﺚ ﻣـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻤﻠﻔﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺳﻴـﺎق آﺧـﺮ‪ ،‬رﺑـﻂ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﲇ ﺑـﻦ اﻓﺘﺘـﺎح اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﱪﻳﺔ ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻌﺮاق ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻨﻔﺬ ﺟﺪﻳﺪة ﻋﺮﻋﺮ واﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻠﻮﺟﻴﺴـﺘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إن »اﻻﻓﺘﺘـﺎح ﰲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫أن ﺗﻨﺘﻬـﻲ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ دورﻫـﺎ اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﺳﻴﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك ﻟﻘﺎء‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ«‪ ،‬ﻣﺘﺎﺑﻌـﺎ ﺑﻘﻮﻟﻪ‬ ‫إن وﺿﻊ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻳﺴـﺮ ﻧﺤـﻮ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫ﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺪر أردﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺿﺎﻗﺖ ذرﻋ ًﺎ ﺑﺎﺳﺘﻔﺰازات اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﻳـﺪرس اﻷردن ﻗﺮارا ً ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﺳﺘﺒـﺪال اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮري ﰲ‬ ‫ﻋﻤﺎن ﺑﻬﺠﺖ ﺳﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﺄﻋﻤﺎل‬ ‫اﺳﺘﻔﺰازﻳـﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ وإﻫﺎﻧـﺔ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨـﻮاب واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻷردﻧﻴﺔ وﺗﺠـﺎوزه ﺣﺪود‬ ‫اﻟﻠﻴﺎﻗﺔ اﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺼـﺪر أردﻧـﻲ رﻓﻴـﻊ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺿﺎﻗـﺖ ذرﻋﺎ ً ﺑﺘﺤﻤﱡ ﻞ‬

‫اﺳﺘﻔﺰازات اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴﻮري ﰲ ﻋﻤﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫آﺧﺮﻫﺎ ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻷردن ﺑﺼﻮارﻳـﺦ »إﺳﻜﻨﺪر« ﻟﻠﺮد‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻮارﻳﺦ ﺑﺎﺗﺮﻳﻮت اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ ﻟﻸردن أﻣﺲ‪.‬‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮري ﺑﻬﺠـﺖ ﺳﻠﻴﻤـﺎن ﻳُﻌﺘﱪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫»ﻓﻴﺴـﺒﻮك«‪ ،‬وﻳﻘﺪم ﻛﻞ ﻳﻮم ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﺟﻨﺮاﻻ ً ﻣﺘﻘﺎﻋﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻘﺎت ﺳﻠﻴﻤـﺎن ﻧﺎﻟﺖ ﻣـﻦ اﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ وﻣﻮاﻗـﻒ اﻟﻌﺎﻫﻞ اﻷردﻧـﻲ ﺑﺨﺼﻮص‬ ‫اﻤﻠـﻒ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﻌـ ﱡﺮض ﻟﻠﻨﻮاب‬

‫ﺑﺎﻹﺳـﺎءة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻠﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ووﺳﺎﺋﻞ‬ ‫إﻋﻼم أردﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﺪر ﻧﻴﺎﺑـﻲ أﻛـﺪ ﻟـ«اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺣﻤﻠـﺔ ﻟﺘﺠﻤﻴـﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎم‬ ‫ﺑﻨﴩﻫﺎ اﻟﺴـﻔﺮ ﺳﻠﻴﻤﺎن وﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻪ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗـﻪ ﻋـﲆ ﻣﺪن‬ ‫وﺑﻴﻮت ﺷـﺨﺼﻴﺎت أردﻧﻴﺔ ﺑﻬﺪف اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ اﻤﺼﺪر أن اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮري ﺣ ﱠﺮض‬ ‫ﻋﺪة ﻣﺮات اﻷردﻧﻴﻦ اﻤﻮاﻟﻦ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﺿﺪ‬

‫ﺗﺠﻤﱡ ﻌـﺎت وﻣﺴـﺮات ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫وﺗﻴﺎر اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ آﺧﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﺴـﻔﺮ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﻓﻘﺪ ﱠ‬ ‫ﺷﻦ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ أﻣﺲ‪ ،‬ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ وﺳﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﺻﻔﻬﺎ ﺑﺎﻤﺄﺟﻮرة واﻤﺮﺗﻬﻨﺔ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻨـﺪ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮري ﰲ ﻫﺠﻮﻣـﻪ ﻋﱪ‬ ‫ﺻﻔﺤﺘﻪ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك ﺿﺪ ﻫﺬه اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺜﻞ ﺷـﺎﻣﻲ ﻃﺮﻳﻒ ﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ‪ ،‬ﻳﻘﻮل‪:‬‬ ‫)ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺤﺪون اﻟﺨﻴﻞ‪ ،‬ﺗﻤﺪ »اﻟﺨﻨﻔﺴﺔ« ﺳﺎﻗﻬﺎ(‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻄﺒـﻖ ﻫـﺬا اﻤﺜﻞ ﻋـﲆ ﺑﻌـﺾ اﻤﺘﻄﻔﻠﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ اﻤﺮﺗﺰﻗـﺔ واﻤﺄﺟﻮرﻳـﻦ واﻷﻣﻴﻦ‬

‫واﻟﻌﺎﻃﻠـﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻨﻄﺒـﻖ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ »اﻤﺘﻌﻴﺸـﺔ« ﻋﲆ ﺑﺎب اﻟﻠﻪ‪ ،‬أو‬ ‫ﻟـ»اﻟﱪوﻇـﺔ« أو »اﻤﺄﺟـﻮرة« أو »اﻤﺮﺗﻬﻨﺔ« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﱰك ‪-‬أي ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ‪ -‬ﰲ اﻧﻌﺪام اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻧﻌﺪام اﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬وﰲ اﻧﻌـﺪام اﻟﻔﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻌﻮض ﻋﻦ‬ ‫ذﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﺑﺘﻼل ﻣﻦ اﻟﺒﺬاءة‪ ،‬واﻟﺴـﻔﺎﻫﺔ‪ ،‬واﻟﺪﻧﺎءة‪،‬‬ ‫ﻇﻨﺎ ً ﻣﻦ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ أن ذﻟﻚ ﻗﺪ ﻳُﻐﻄﻲ ﻋﲆ ﺟﻮﻫﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﻔﻌـﲇ‪ ...‬وﻛﻢ ﻫﻮ ﺳﺎذج ﻣﻦ ﻳﺘﻮﻫﻢ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻟﻬﺆﻻء أي ﺗﺄﺛﺮ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﺿﺌﻴﻼً وﺧﺎﻓﺘﺎً‪،‬‬ ‫ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ ﻣﻤﻠﻮء ﺑﺂﻻف اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻸ ﺟﻨﺒﺎت اﻷرض‪ ،‬وﺗﺒﺚ ﻟﻴﻼً وﻧﻬﺎراً«‪.‬‬

‫ﺑﻬﺠﺖ ﺳﻠﻴﻤﺎن‬


‫‪14‬‬

‫سياسة‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫إضراب أئمة في تونس احتجاج ًا على سيطرة‬ ‫«متشددين» على ‪ 178‬مسجد ًا‬ ‫تونس ‪ -‬عي قربوي‬ ‫أك�د الكات�ب الع�ام لنقابة‬ ‫اأئم�ة ي تون�س‪ ،‬فاض�ل‬ ‫عاش�ور‪ ،‬دخول حواي ‪200‬‬ ‫إم�ام ي إراب عن الطعام‬ ‫خال ش�هر رمضان امقبل‬ ‫احتجاج�ا ع�ى الظ�روف امادية‬

‫وامعنوية التي يعملون فيها‪.‬‬ ‫وأوضح الكاتب العام للنقابة‬ ‫أن ‪ 178‬مس�جدا ً ا ت�زال خ�ارج‬ ‫س�يطرة س�لطة اإراف تح�ت‬ ‫س�يطرة عن�ار محس�وبة عى‬ ‫تي�ارات س�لفية متش�ددة‪ ،‬واتهم‬ ‫ه�ذه امجموع�ات بممارس�ة عدد‬ ‫م�ن أش�كال العنف ي امس�اجد‪،‬‬

‫إى جانب عزلها اأئمة الرس�مين‬ ‫وتعين أئمة من طرفه�م‪ ،‬منتقدا ً‬ ‫س�كوت س�لطة اإراف ع�ى‬ ‫امس�اجد ممثلة ي وزارة الشؤون‬ ‫الدينية‪.‬‬ ‫وأض�اف عاش�ور «ل�م يقع‬ ‫تتب�ع أي من هؤاء أو فتح تحقيق‬ ‫ي الغ�رض»‪ ،‬مش�را إى إمكانية‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبرة‬ ‫محمد صبرة‬

‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبرة‬

‫مقاض�اة وزير الش�ؤون الدينية‪،‬‬ ‫نور الدي�ن الخادمي‪ ،‬الذي أصدر‬ ‫منشورا يعطي للمصلن صاحية‬ ‫اختي�ار اإم�ام «وه�و ما س�اهم‬ ‫ي اس�تمرار العن�ف ي امس�اجد‬ ‫وتهمي�ش اأئم�ة الرس�مين من‬ ‫طرف الجماعات السلفية»‪ ،‬حسب‬ ‫قول الكاتب العام للنقابة‪.‬‬

‫ي امقاب�ل‪ ،‬اعت�رت وزارة‬ ‫الشؤون الدينية‪ ،‬عى لسان امنسق‬ ‫العام لإطارات امسجدية الصادق‬ ‫العرفاوي‪ ،‬أن «ما جاء عى لس�ان‬ ‫فاضل بن عاش�ور ك�ذب وادعاء‬ ‫وهو افتع�ال لراع م�ع الوزارة‬ ‫من أجل تح��يم دورها»‪ ،‬وأضاف‬ ‫ل� «الرق» أن الوزارة س�تقاي‬ ‫صاحب ه�ذه التريح�ات وأنها‬ ‫بص�دد ااش�تغال ع�ى م�روع‬ ‫ينظ�م امهن�ة ويتص�دي لكاف�ة‬ ‫عمليات ااستياء عى امساجد‪.‬‬ ‫لك�ن العرف�اوي نبّ�ه إى‬ ‫إمكانية عقد جلس�ة مع اأطراف‬ ‫النقابية للتنس�يق والتشاور حول‬ ‫اإراب ال�ذي أعلن�ت عنه نقابة‬ ‫اأئمة‪.‬‬ ‫وحس�ب القان�ون التون�ي‪،‬‬ ‫فامس�اجد عبارة عن مؤسس�ات‬ ‫الدول�ة تخض�ع إراف وزارة‬ ‫الشؤون الدينية التي تتوى اإنفاق‬ ‫عليه�ا والس�هر ع�ى صيانته�ا‬ ‫وتس�ديد روات�ب اموظف�ن فيها‬ ‫من أئم�ة ووع�اظ‪ ،‬ويتفق معظم‬ ‫الفاعلن السياس�ين عى رورة‬ ‫إبق�اء امس�اجد خ�ارج التجاذب‬ ‫الس�ياي وتحييده�ا عن الش�أن‬ ‫الع�ام‪ ،‬غر أن ه�ذا القطاع عَ ِر َ‬ ‫ف‬ ‫صعوبات كبرة بعد الثورة تجلت‬ ‫ي احتال جماعات س�لفية امنابر‬ ‫وعزلها أئمة وتعين آخرين‪.‬‬

‫لقاءات بين «حماس» والمخابرات المصرية لبحث‬ ‫تورط الحركة في إطاق مساجين أثناء ثورة ‪ 25‬يناير‬

‫فتية فلسطينيون يشاركون ي مخيم تدريب صيفي تديره حماس ي غزة‬ ‫غزة ‪ -‬الرق‬ ‫كش�ف القيادي البارز ي حرك�ة «فتح» يحيى رباح‬ ‫النقاب عن عقد لقاءات رية بن امخابرات امرية‬ ‫وحركة «حماس»‪ ،‬بش�أن تورط «حماس» باقتحام‬ ‫الس�جون امري�ة أثناء ث�ورة ‪ 25‬يناي�ر وتحرير‬ ‫عنارها ومتهمن من حزب لله واإخوان امس�لمن‬ ‫كان�وا معتقلن لدى اأمن ام�ري‪ .‬وقال رباح ي تريح‬ ‫خ�اص ل� «ال�رق»‪ :‬إن حماس ي وضع اتهام بالنس�بة‬ ‫للرأي العام امري وبعض القوى السياس�ية‪ ،‬خاصة مع‬ ‫ما يترب م�ن وثائق ومعلومات عن مداهمتها الس�جون‬ ‫امري�ة واإف�راج ع�ن عنارها وأف�راد من ح�زب الله‬ ‫وقيادات اإخوان امس�لمن وبينهم الرئيس امري محمد‬ ‫مري‪.‬‬ ‫وذك�ر أن اته�ام «حم�اس» بالضل�وع ي مث�ل هذه‬ ‫اأح�داث يجع�ل موقفها محرج�ا ً جدا ً ا س�يما أن بعض‬ ‫قياداته�ا حاول�ت نفي ذلك‪ ،‬لك�ن البعض اآخ�ر تورط‪،‬‬ ‫فالس�يد موى أبو مرزوق الذي يقود اللقاءات الرية مع‬ ‫امري�ن عندم�ا أدى بتريح حول الضب�اط امرين‬ ‫الثاثة امختطفن‪ ،‬قال حينها «إنهم ليسوا ي غزة ولكنهم‬

‫(أ ف ب)‬

‫قتل�وا»‪ ،‬وه�ذا م�ا يجعله مطالب�ا ً بتوضيح كي�ف علم أن‬ ‫الجن�ود قتل�وا‪ ،‬ي الوق�ت الذي تق�ول امخاب�رات العامة‬ ‫امري�ة إنه�ا تمتلك تس�جيات صوتية مكام�ات هاتفية‬ ‫جرت بن قيادة «حماس» واإخوان امسلمن‪ ،‬أثناء الثورة‪.‬‬ ‫وأش�ار رب�اح إى أن «حم�اس» عندم�ا عج�زت عن‬ ‫إقن�اع الرأي العام امري بعدم تدخلها بش�ؤون القاهرة‬ ‫لج�أت للحوار م�ع امخابرات امرية‪ ،‬وأض�اف رباح إذا‬ ‫كان�ت حماس ليس�ت متورطة فلتق�دم معلوماتها موثقة‬ ‫لتؤكد عدم تورطها‪ ،‬والش�عب الفلس�طيني غر مس�ؤول‬ ‫ع�ن أفعال»حم�اس» إذا كان�ت متورط�ة أو ا‪ ،‬ع�ى حد‬ ‫قول�ه‪ .‬من جانبه‪ ،‬دعا أبو مرزوق بعض اأطراف امرية‬ ‫للكف عن الزج بالفلس�طينين بالتدافع السياي الداخي‬ ‫فيها‪ ،‬عر ترويج اادع�اءات وااتهامات الظامة‪ ،‬قائاً عى‬ ‫صفحته ي «فيس�بوك»‪« :‬ندعو جميع اأطراف إى تجنيب‬ ‫الفلس�طينين مثل هذه اادعاءات الت�ي ا تخدم إا أعداء‬ ‫مر وشعبها»‪.‬‬ ‫وم�ن ناحيته‪ ،‬قال القي�ادي البارز ي حماس محمود‬ ‫الزه�ار‪« :‬إن حركة حم�اس لم تعبث يوم�ا ً بأمن مر»‪،‬‬ ‫وأض�اف ي حدي�ث متلفز‪« :‬حماس عى اتص�ال دائم مع‬ ‫امخابرات امرية»‪.‬‬


‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺠﻤﺪ‬ ‫ﺧﻼﻓﺎت ﱢ‬ ‫ﻋﻤﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻘﻞ اﻟﺒﺮي‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ اﻟﱪي ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﺴـﺎﻣﻲ‪ ،‬ﻋﻦ وﺟﻮد ﺧﻼﻓﺎت ﺑﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ واﻷﻋﻀﺎء أدت إﱃ‬ ‫ﺗﺠﻤﻴـﺪ ﻋﻤﻠﻬﺎ إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﻴﺪ اﻟﻔﻄﺮ‪ ،‬وﺗﺮﺷـﻴﺢ رﺋﻴﺲ ﺟﺪﻳﺪ‪ .‬وﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺸـﻜﺎوى ﻋﺪد ﻣـﻦ ﺗﺠﺎر اﻷﻗﺸـﻤﺔ واﻤﻨﺴـﻮﺟﺎت ﻣﻦ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫ﺑﻀﺎﺋﻌﻬـﻢ ﻋﲆ ﺟﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ ﻗﺎل‪ :‬إن ﻫﻨﺎك ﻟﺠﺎﻧﺎ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻟﺤـﻞ ﺗﻌﺜﺮ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﴪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا‬

‫أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﴪ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺳﺎﺣـﺎت ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﴪ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ووﺟﻮد اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺎت ﻻﺗﺨﺎذ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ اﻟﺰﺣﺎم وﻋﺪم ﺗﺄﺧـﺮ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‪ .‬وﻗﺎل رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺠـﻼن‪ ،‬إن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺳﺘﻌﻜﻒ‬ ‫ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻟﻌﻘـﺪ ﻋـﺪة ورش ﻋﻤﻞ ﻟﺤـﻞ اﻤﺸـﻜﻼت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺠـﺎر وﺗﺄﺧﺮ ﺑﻀﺎﺋﻌﻬﻢ اﻟﺠﴪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺳﺘﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺘﺠـﺎري ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‪،‬‬ ‫واﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‪ .‬وأﺿﺎف »ﻋﻘﺪﻧﺎ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺠﻤﺎرك‬

‫واﺗﻔﻘﻨـﺎ ﻋﲆ ﻋﻘﺪ ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ ﻟﺘﺠﺎر اﻤﻨﻘﻮﺷـﺎت واﻷﻗﻤﺸـﺔ وﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎرك واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ ﻟﺤﻞ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‬ ‫اﻤﻌﻄﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﴪ ﻟﻌﺪم ﻣﻄﺎﺑﻘﺘﻬﺎ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ«‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺳﻠﻴﻤـﺎن اﻟﻴﺤﻴﻰ ﺑﺘﻮﺳﻌﺔ اﻟﺠـﴪ وﺗﺨﺼﻴﺺ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻤـﺮور اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻟﺠﴪ ﺗﻌﱪ ﻣﻦ ﺧﻼﻟـﻪ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪1200‬‬ ‫ﺣﺎوﻳﺔ ﺑﻀﺎﺋﻊ ﺗﺴـﺒﺐ ازدﺣﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء ﻳﺨﻠﺺ ﻳﻮﻣﻴﺎ‬ ‫ﻋﺪدا ﻫﺎﺋﻼ ﻣﻦ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼ‪ :‬ﻤﺎذا ﻳﺘﺰاﺣـﻢ اﻟﺘﺠﺎر ﻋﲆ ﺟﴪ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ رﻏﻢ أﻧﻪ ُﺧﺼﺺ ﻟﻸﻓﺮاد ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء ﻳﺘﺴﻊ ﻟﺒﻀﺎﺋﻌﻬﻢ؟‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫‪ ٣‬ﻗﻨﺎﺻﻞ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻣﻊ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة ﺗﺴﻬﻴﻞ ﺗﺼﺤﻳﺢ أوﺿﺎع اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻴﻦ اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ١٠١ :‬أﻟﻒ ﻃﻦ إﺳﻤﻨﺖ ﻣﺴﺘﻮرد ﺗﺼﻞ اﻟﺪﻣﺎم ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻣﻦ اﺟﺘﻤﺎع ﻗﻨﺎﺻﻞ اﻟﻬﻨﺪ وﺑﺎﻛﺴﺘﺎن واﻟﻔﻠﺒﻦ ﻣﻊ ﻣﺴﺆوﱄ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة أﻣﺲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺑﺤـﺚ ﻗﻨﺎﺻﻞ اﻟﻬﻨﺪ وﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن واﻟﻔﻠﺒﻦ‪،‬‬ ‫ﺧـﻼل ﻟﻘﺎﺋﻬـﻢ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﺠﺪة ﻣﺎزن ﺑﱰﺟﻲ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺗﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺎﻫـﻢ ﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ‬ ‫أوﺿـﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺧـﻼل اﻤﻬﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﰲ اﻟــ ‪ 24‬ﻣﻦ ﺷـﻌﺒﺎن اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻇﻞ ﻛﺜﺎﻓﺔ ﻋﻤﺎﻟﺔ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺎت اﻟﺜﻼث ﻣﻊ اﻗﱰاب‬ ‫اﻤﻬﻠﺔ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ‪ .‬وﻗﺪ ﺣﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻓﺮع وزارة اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎن وأﻣﻦ ﻋﺎم اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔ ﺣﺴﻦ دﺣﻼن‪.‬‬ ‫واﺗﻔـﻖ ﺑﱰﺟﻲ ﻣﻊ اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻬﻨـﺪي ﻓﺎﻳﺰ أﺣﻤﺪ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﺴـﺎﻟﻚ ﺧﺎن واﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻲ أورﻳﻞ‬

‫ﻧﻮرﻣـﺎن‪ ،‬ﻋـﲆ ﴐورة اﺳﺘﺜﻤﺎر اﻤﻬﻠـﺔ اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺼﺤﻴـﺢ وﺗﻜﺜﻴـﻒ اﻟﺠﻬـﻮد ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻷوﺿﺎع ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﺤﺪد‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻗﻨﺎﺻﻞ اﻟﺪول اﻟﺜـﻼث إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺒﺪء ﰲ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺨﻴﻤـﺎت ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة وﺑﻌﺾ اﻤﺪارس ﺑﺠﻮار‬ ‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺎت ﻟﻠﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ ﻣﻞء اﺳﺘﻤﺎرات ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫اﻤﻬﻦ وﺗﺠﺪﻳﺪ ﺟﻮازات اﻟﺴﻔﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﺳﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻹﺟﺮاءات وﺗﺴـﻴﺮ‬ ‫اﻷﻣـﻮر‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أﻧﻬﻢ ﻧﺠﺤـﻮا ﺣﺘﻰ اﻵن ﰲ‬ ‫إﻧﺠـﺎز ﻣـﺎ ﻳﻘﺎرب ﻣـﻦ ‪ ٪ 40‬ﻣـﻦ اﻤﻌﺎﻣﻼت‪ ،‬إذ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﻣـﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع‬ ‫وﺗﺮﺣﻴﻞ ﻧﺤﻮ ‪ 100‬أﻟﻒ ﺷﺨﺺ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ‬ ‫ﺑﱰﺟﻲ ﻋﲆ ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬـﻮر ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﺤﺪدة‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ أن ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻗﱰح ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺻـﻞ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﻈﻼت وﺧﻴﺎم ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮﻳﻦ ووﻗﺎﻳﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺸـﻤﺲ اﻟﺤﺎرﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺑﺤﺚ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻛﻞ اﻟﺴﺒﻞ واﻹﺟﺮاءات اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﴪﻳﻊ وﺗـﺮة اﻟﻌﻤـﻞ وﺗﻘﻠﻴﻞ‬ ‫ﻓـﱰة اﻻﻧﺘﻈﺎر وإﻧﺠﺎز اﻤﻌﺎﻣﻼت ﺑﺼﻮرة أﻓﻀﻞ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﺳﺘﻌﺪاد اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ ﻤﺪ ﻋﻤﻠﻬﺎ إذا‬ ‫ﻣـﺎ ﺻﺪرت ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ ﻓـﱰة اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻋﺪم ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻟﻠﻤﻘﻴﻤـﻦ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺔ‪ ،‬أﻛﺪ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﻦ ﺑﺎﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ إﻻ أﻧﻬـﻢ ﻟﻢ ﻳﺒـﺪوا ﺗﺮﺣﻴﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﺒﺎدرة‪.‬‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻣﻴﻨـﺎء اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم ﻧﻌﻴـﻢ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻢ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫وﺻـﻮل ﺳﻔﻴﻨﺘـﻦ ﻣﺤﻤﻠﺘـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻹﺳﻤﻨـﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ إﺣﺪاﻫﻤﺎ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫‪ 50‬أﻟـﻒ ﻃﻦ ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ اﻟﺴـﺎﺋﺐ‪،‬‬ ‫واﻷﺧﺮى ‪ 51‬أﻟﻒ ﻃﻦ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن‬ ‫اﻤﻴﻨﺎء اﺳﺘﻘﺒـﻞ ﺣﺘﻰ اﻵن ‪ 104‬آﻻف‬ ‫ﻃـﻦ ﻣـﻦ اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ اﻟﺴـﺎﺋﺐ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺳﺪ اﻟﻌﺠﺰ ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﰲ أﻋﻘﺎب اﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺎﻻﺳﺘـﺮاد ﻣـﻦ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﺳﻔﻴﻨـﺔ ﻣﺤﻤﻠـﺔ ﺑﺄرﺑﻌـﺔ‬ ‫آﻻف ﻃـﻦ ﻣـﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد‬ ‫وﺻﻠـﺖ ﺧـﺎرج اﻤﻴﻨـﺎء‪ ،‬وأن إدارة‬ ‫اﻤﻴﻨﺎء ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﻮﻛﻴﻞ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ أوراﻗﻬﺎ‬ ‫ﻹدﺧﺎﻟﻬـﺎ اﻤﻴﻨﺎء وإﻧﻬـﺎء إﺟﺮاءاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻹﺟـﺮاءات ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﻴﻨﺎء ﻻ‬ ‫ﺗﺴﺘﻐﺮق أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻊ ﺳﺎﻋﺎت ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ إﺟﺮاءاﺗﻬﺎ وﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺟﻬﻮزﻳﺔ ﺳﻴﺎرات اﻤﺴﺘﻮرد‪ ،‬ﻓﺈن ذﻟﻚ‬

‫ﻻ ﻳﺴﺘﻐﺮق ﺳﻮى ﻳﻮم واﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻨﻌﻴـﻢ ﻗـﺪ أﻛـﺪ ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أن ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺪﻣﺎم ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪39‬‬ ‫آن واﺣـﺪ‪ ،‬ﺑﻤﻌﺪل رﺻﻴﻒ‬ ‫ﺳﻔﻴﻨﺔ ﰲ ٍ‬ ‫ﻟﻜـﻞ ﺳﻔﻴﻨـﺔ‪ ،‬إﻻ أن اﻤﻌـﺪل اﻟﻴﻮﻣﻲ‬

‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻳـﱰاوح ﰲ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﺑﻦ ‪20‬‬ ‫و‪ 27‬ﺳﻔﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺪﻣـﺎم اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻀﻦ ���ﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺒﺤـﺮي‪ ،‬ﻣﺘﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬

‫ﺑﻨـﺎء اﻟﺴـﻔﻦ‪ ،‬وﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻤﻨﺼـﺎت‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗُﻌﻨـﻰ ﺑﺎﻟﺘﻨﻘﻴـﺐ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺒـﱰول واﻟﻐـﺎز‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘـﻲ ﺗﺨـﺪم‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ‪.‬‬

‫»إﺳﻤﻨﺖ ﺗﺒﻮك«‪» :‬اﻟﺒﺘﺮول« ﺗﺮﻓﺾ ﺗﺰوﻳﺪﻧﺎ ﺑﻮﻗﻮد اﻟﺨﻂ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻠﻘـﺖ ﴍﻛـﺔ إﺳﻤﻨﺖ ﺗﺒـﻮك ﺧﻄﺎﺑﺎ ً ﻣـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻔﻴﺪ ﺑﻌﺪم ﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﺨﻂ اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬إﻧﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠـﻚ ﺧﻄﺎ ً واﺣﺪا ً‬ ‫واﻷﻗﻞ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أﻧﻬﺎ أﻗﺪﻣﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻂ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟﺬي ﺳﻴﺴـﺘﻐﺮق ‪ 26‬ﺷـﻬﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﻌﻘـﺪ‪ ،‬ﻷن ﻋﻤﺮ اﻟﺨﻂ اﻟﻘﺪﻳﻢ ‪ 19‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﻌﺪل اﻟﻌﻤـﺮ اﻻﻓﱰاﴈ ﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻹﺳﻤﻨﺖ‬ ‫وﻫـﻮ ‪ 25‬ﺳﻨـﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن ذﻟﻚ ﻳﺸـ ﱢﻜﻞ ﻣﺨﺎﻃـﺮة ﻛﺒﺮة‬ ‫وﻧﻘﺼﺎ ً ﰲ أرﺑﺎح اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ ﺣﺎل ﺗﻌﻄﻠﻪ ﻷي ﺳﺒﺐ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛـﻢ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺧﻴﺎرات ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ .‬وأﺷـﺎرت اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫إﱃ أن اﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﻣﻊ وزارة اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﺈﻣﺎرة ﺗﺒﻮك ﻻ ﺗﺰال ﺟﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﺳﺘﻌﻠﻦ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ‬ ‫ﰲ وﻗـﺖ ﻻﺣﻖ‪ .‬وأﻛﺪت أﻧﻬﺎ اﻟﺘﺰﻣـﺖ ﺑﺎﺳﺘﺮاد ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫اﻟﻜﻠﻨﻜـﺮ ‪ /‬اﻹﺳﻤﻨـﺖ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺪدﻫـﺎ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫ﻟﻜـﻞ ﻣﺼﻨﻊ ﻋﲆ أن ﻳﻜـﻮن ﺗﺰوﻳﺪ ﻣﺼﺎﻧـﻊ اﻹﺳﻤﻨﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮد ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﻤـﺪى اﻟﺘﺰاﻣﻬﻢ ﺑﺎﺳﺘـﺮاد اﻟﻜﻤﻴﺎت‬ ‫اﻤﻘـﺮرة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟـﻮزارة‪ ،‬و ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ وﺻﻮل أول‬ ‫ﺷـﺤﻨﺔ ﻣـﻦ اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ أواﺧﺮ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬وأﻓﺎدت‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ أﻧﻬﺎ أﺟﺮت اﻟﺪراﺳـﺎت اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ودراﺳﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪوى اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬و دراﺳﺔ ﺳﻴﺎﺳﺔ إدارة اﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻛﺪت ﴐورة ﻗﻴﺎم اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺎﻤﴩوع ﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎت ﰲ ﺗﻠﺒﻴـﺔ اﻟﻄﻠﺐ اﻤﺤﲇ ﻣﻊ ﺛﺒـﺎت اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻠﺒﻲ ﺣﺎﺟﺔ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ ﺑﺴـﻌﺮ ﻣﻨﺎﺳﺐ‬ ‫وزﻳﺎدة أرﺑﺎح اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ارﺗﻔﺎع ﺗﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاد ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬


‫السعودية والهند تتوصان إلى اتفاقية استقدام العمالة المنزلية‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫توصلت السعودية والهند إى اتفاقية استقدام‬ ‫العمالة امنزلية‪ ،‬تضمنت اش�راط خل� ّو العامل ِم ْن‬ ‫اأم�راض ‪ ،‬والتأك ِد ِم ْن عدم وجود س�وابق جنائية‪،‬‬ ‫وقال وكيل وزارة العمل للش�ؤون الدولية الدكتور‬ ‫أحمد الفهيد‪ ،‬إنه س�يتم توقي�ع ااتفاقية بصيغتها‬

‫النهائية خال اأش�هر امقبل�ة بن وزيري العمل ي‬ ‫البلدي�ن‪ ،‬ليت�م تطبيقها والعمل بموجبه�ا‪ .‬وأ َك ّد أ ّن‬ ‫امباحث�ات التي اختتمت ي نيودله�ي تأتي ي إطار‬ ‫ح�رص امملكة عى تنويع مص�ادر العمَالة امنزلية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫عاق�ة بحمايةِ‬ ‫أصحاب العمل‬ ‫حقوق‬ ‫وعى ك ّل ماله‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫والعام�ل الواف�د‪ .‬وق�د ناق�ش وكي�ل وزارة العمل‬ ‫للش�ؤون الدولية ووزي�ر امغربن الهندي الس�يد‬

‫راي‪ ،‬م�ا تم التوصل إليه ِم� ْن اتفاقيات تحمل عديدا ً‬ ‫ِم� ْن امنافع مواطني البلدي�ن‪ ،‬ر‬ ‫وعب راي عن إعجابه‬ ‫بما يتحقق ي امملكة ِم ْن إنجازات مشهودة ي مجال‬ ‫س�وق العمل‪ .‬فيما اس�تقبل وزير الدولة للش�ؤون‬ ‫الخارجي�ة أي أحم�د الوفد الس�عودي‪ ،‬وتم التأكيد‬ ‫ي ه�ذه اللق�اءات عى عم�ق العاقات ب�ن البلدين‬ ‫ي مختل�ف امج�اات‪ .‬وق�د ش�ارك ي ااجتماع�ات‬

‫‪16‬‬

‫اقتصاد‬

‫أغل�ق م�ؤر اأس�هم‬ ‫الس�عودية أم�س‪ ،‬عن�د ‪7583‬‬ ‫نقط�ة‪ ،‬مراجع�ا ً ‪ 52.47‬نقطة‬ ‫بنس�بة ‪ %0.69‬بضغ�ط م�ن‬ ‫غالبي�ة القطاع�ات‪ ،‬وش�هدت‬

‫د‪ .‬أحمد الفهيد‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫تراجعات لجني اأرباح ُت ِفقد اأسهم السعودية ‪ 52‬نقطة‬ ‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬

‫ِم ْن الجانب الس�عودي القائم باأعمال ي الس�فارة‬ ‫الس�عودية ي ني�و دله�ي صق�ر القري ومس�فر‬ ‫القحطان�ي ‪ ،‬و ِم ْن الجان�ب الهندي وف� ٌد ِم ْن وزارة‬ ‫امغربن الهنود برئاسة بورتال إياس وكيل الوزارة‬ ‫لش�ؤون امغرب�ن بالخ�ارج وممثل�ن ِم� ْن وزارة‬ ‫الخارجي�ة الهندية ونائب رئيس البعثة الهندية لدى‬ ‫امملكة ‪.‬‬

‫يذك�ر أ ّن ع�ددا ً ِم� ْن ااجتماع�ات الثنائي�ة تم‬ ‫عقده�ا ب�ن الطرفن بمس�تويات مختلف�ة متابعة‬ ‫تنفيذ عمليات التصحيح التي تش�هدها سوق العمل‬ ‫الس�عودية هذه اأي�ام ‪ ،‬وتُعد العمال�ة الهندية ِم ْن‬ ‫العمال�ة اأكثر تصحيح�ا ً أوضاعها ي ف�رة امهلة‬ ‫التصحيحية حتى اآن والتي تبّ�قى عى نهايتها ‪22‬‬ ‫يوما ً ‪.‬‬

‫الس�يولة انخفاض�ا ً طفيف�ا ً ي‬ ‫أحجام الت�داوات‪ ،‬إذ بلغت ‪252‬‬ ‫ملي�ون س�هم بقيم�ة ‪ 5.7‬مليار‬ ‫ريال مقارنة مع ‪ 6.1‬مليار ريال‬ ‫للجلس�ة الس�ابقة‪ ،‬وانخفض�ت‬ ‫الصفق�ات إى ‪ 116‬ألف صفقة‪،‬‬ ‫نجح�ت خالها خمس�ون ركة‬

‫ي اإغ�اق ع�ى ارتف�اع مقاب�ل‬ ‫خس�ارة ‪ 83‬ركة أخرى وثبات‬ ‫‪ 23‬ركة دون تغير‪ .‬وسيطرت‬ ‫عملي�ات البي�وع ع�ى جلس�ة‬ ‫الت�داوات من�ذ اللحظ�ات اأوى‬ ‫لافتت�اح وحتى النهاية‪ ،‬اس�يما‬ ‫مع النصف س�اعة اأخ�رة التي‬

‫إليانز إس إف ‪%9.9‬‬ ‫البحر اأحمر ‪%7.1‬‬ ‫وفا للتأمين ‪%4.7‬‬ ‫شمس ‪%3.9‬‬ ‫مبرد ‪%2.6‬‬ ‫س‪ .‬تبوك ‪%-7.8‬‬ ‫مكة ‪%-6‬‬ ‫حلواني ‪%-5.6‬‬ ‫طيبة ‪%-3.9‬‬ ‫صافوا ‪%-2.9‬‬

‫عمّ قت خسائر السوق‪.‬‬ ‫وش�ملت الراجع�ات‬ ‫انخف�اض ‪ 11‬قطاع�اً‪ ،‬مقاب�ل‬ ‫ارتف�اع أربع�ة قطاع�ات‪ ،‬ه�ي‬ ‫التأم�ن ‪ ،%0.68‬والفن�ادق‬ ‫‪ ،%0.56‬التش�ييد ‪،%0.52‬‬ ‫وااس�تثمار امتع�دد ‪.%0.11‬‬ ‫فيم�ا اعتى الزراع�ة والصناعات‬ ‫الغذائية قائم�ة القطاعات اأكثر‬ ‫انخفاض�ا ً بضغ�ط م�ن س�هم‬ ‫«صاف�وا»‪ ،‬التطوي�ر العق�اري‬ ‫بخس�ائر ‪ %1.1‬بع�د سلس�لة‬ ‫من اارتفاع�ات امتواصل�ة التي‬ ‫شهدها اأسبوعن اماضين‪.‬‬ ‫وواصل التطوي�ر العقاري‬ ‫تصدُره قائمة القطاعات بنس�بة‬ ‫مش�ابهة للجلسة السابقة‪ ،‬أي ما‬ ‫يق�ارب رب�ع الس�يولة اإجمالية‬ ‫امتداول�ة للس�وق‪ ،‬كم�ا ارتفعت‬ ‫نس�بة الس�يولة ام�دارة لقط�اع‬ ‫التأم�ن إى ‪ ،%13.7‬وتراج�ع‬ ‫قط�اع البروكيماويات إى امرتبة‬ ‫الثالثة بنسبة ‪.%12.4‬‬

‫حركة الخطوط السعودية في إجازة الصيف‬ ‫• الدول والعواصم‬ ‫الم َ‬ ‫فضلة لدى السعوديين‬ ‫ُ‬

‫مر ‪ 190‬رحلة بسعة ‪ 46‬ألف مقعد أسبوعيا ً‬ ‫اإمارات ‪ 176‬رحلة بسعة ‪ 34‬ألف مقعد أسبوعيا ً‬ ‫أوروبا ‪ 144‬رحلة أسبوعيا ً‬ ‫دبي والقاهرة ‪ 148‬رحلة لكل محطة‬ ‫الهند ‪ 92‬رحلة‬ ‫باكستان ‪ 62‬رحلة‬ ‫أمريكا ‪ 28‬رحلة‬ ‫كواامبور ‪ 24‬رحلة‬ ‫مانيا ‪ 22‬رحلة‬ ‫جاكرتا ‪ 16‬رحلة‬

‫• الرحات الدولية‬

‫تسير ‪ 1022‬رحلة أسبوعيا ً ي‬ ‫‪2013‬م‬ ‫السعة ‪ 252‬ألف مقعد أسبوعيا ً‬ ‫زيادة عرة آاف مقعد بارتفاع‬ ‫‪ %4‬عن ‪2012‬م‬ ‫‪ 70‬أل�ف مقعد إقلي�م إفريقيا‬ ‫تصدّرتها القاهرة‬ ‫‪ 57‬ألف مقعد للرق اأوس�ط‬ ‫والخليج تصدّرتها دبي‬ ‫‪ 27028‬مقعدا ً تصدّرتها لندن‬ ‫‪ 91‬ألف مقعد آس�يا من خال‬ ‫‪ 258‬رحلة‬

‫فيصل كيال‬

‫«الخضري» تفوز بمشروع إنشاء مستشفى النساء والوادة في القطيف‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫ف�ازت رك�ة أبن�اء عبدالله عبدامحس�ن‬ ‫الخري‪ ،‬برسية مروع وزارة الصحة إنشاء‬ ‫مستشفى النساء والوادة ي القطيف سعة ‪300‬‬

‫رير بقيم�ة إجمالي�ة ‪ 406.930.617‬رياا ً ‪،‬‬ ‫مدة ‪ 48‬ش�هرا ً من تاريخ اس�تام موقع العمل‪،‬‬ ‫وأفادت الركة أن التنفيذ س�يتم عى مرحلتن‪،‬‬ ‫امرحل�ة اأوى بمبل�غ ‪ 245.403.533‬ري�ااً‪،‬‬ ‫وامرحلة الثانية بمبلغ ‪ 161.527.084‬ريااً‪.‬‬

‫وأضاف�ت أنه�ا تلق�ت خط�اب الرس�ية‬ ‫ال�وارد إى الركة م�ن وزارة الصح�ة بتاريخ‬ ‫‪10/06/2013‬م‪ ،‬وس�وف تق�وم الرك�ة‬ ‫باإعان عن توقيع العقد والبداية امتوقعة لأثر‬ ‫اماي ي حينه‪.‬‬

‫«دهانات الجزيرة» و«مجموعة السريع» تؤسسان مصنع كربونات الكالسيوم‬ ‫وقعلت «دهانلات الجزيرة» عملاق صناعة‬ ‫الدهانلات عاليلة الجلودة ي اللرق اأوسلط‬ ‫واأقاليم امجاورة‪ ،‬ومجموعلة الريع التجارية‬ ‫الصناعية التي تعمل ي صناعة وتجارة السلجاد‬ ‫واموكيت وبيع اأثاث واأقمشة والستائر‪ ،‬مذكرة‬ ‫تفاهلم لتأسليس ملروع مصنلع ينتلج مادة‬ ‫كربونات الكالسيوم‪.‬‬ ‫وترتكلز امذكرة التلي ت ّم توقيعهلا مؤخرا ً ي‬ ‫جلدة عى مصلحة الركتلن امتبادلة ي إمكانية‬ ‫تأسليس مصنع مدّعم بأحلدث التقنيات‪ ،‬وأعى‬ ‫امعاير الدولية لتصنيع مادة كربونات الكالسيوم‬ ‫ومشلتقاتها‪ ،‬عى أن يكون مكانه ي مدينة جدة‪،‬‬ ‫تحت إطار إنشاء ركة ذات مسؤولية محدودة‪،‬‬ ‫ويتوقلع أن يبنلى امصنلع خلال ملدة زمنيلة‬ ‫تسلتغرق ما بن ‪ 12‬إى ‪ 13‬شلهرا ً تقريباً‪ ،‬عى أن‬ ‫يبدأ تشلغيله ي الربع الثالث من السلنة القادمة‬ ‫‪2014‬م‪.‬‬ ‫ووقلع امذكرة ملن جانب دهانلات الجزيرة‬ ‫عبدالله الرميح امدير العام‪ ،‬ومن جانب مجموعة‬ ‫الريلع العضلو امنتلدب صالح الريلع‪ .‬ويعد‬

‫إنشلاء امصنلع ي امملكة دعما ً اسلراتيجيا ً لهذا‬ ‫النلوع الحيوي من الصناعلات‪ ،‬حيث تعتمد كثر‬ ‫ملن امنتجلات الصناعيلة على ملادة كربونلات‬ ‫الكالسيوم‪ ،‬كما تعد امادة امنتجة مادة مستهلكة‬ ‫من قبل الركتن‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجللس إدارة مجموعة الريع‬ ‫عبدالعزيلز الريلع‪ ،‬إن التشلاور ي تأسليس‬ ‫مصانلع ملن هلذا النلوع يحملل داللة مهمة‪،‬‬ ‫خاصلة ي ظل تطلور الصناعات على الصعيدين‬ ‫امحلي واإقليملي‪ .‬وأضلاف امدير العلام لركة‬ ‫دهانلات الجزيلرة عبداللله الرميلح‪« :‬إن دخول‬ ‫الركلة ي هذه امشلاريع هو جزء ملن خطتها‬ ‫ااسلراتيجية ي ااسلتثمار الصناعي التكامي»‪،‬‬ ‫مضيفاً‪« :‬تسلتخدم كربونات الكالسليوم كمادة‬ ‫مالئلة ي أغراض صناعية كثرة منها عى سلبيل‬ ‫امثال صناعة الباسلتيك وصناعة الدهانات‪ ،‬كما‬ ‫تسلتخدم كعاملل مسلاعد ي معالجلة امطلاط‪،‬‬ ‫وكملادة مضافلة ي صناعلة اللورق‪ ،‬إضافلة‬ ‫اسلتخدامها ي اأغلراض الطبيلة وي صناعلة‬ ‫اأسمدة الكيماوية وامبيدات الحرية والزجاج»‪.‬‬

‫الرميح والريع يتبادان السام عقب توقيع مذكرة التفاهم‬

‫( الرق)‬

‫«ستاندرد آند بورز» ترفع التصنيف‬ ‫اائتماني للبنك السعودي الفرنسي‬ ‫راجعلت وكاللة «سلتاندرد آنلد بلورز»‬ ‫للتصنيف اائتماني‪ ،‬التصنيف اائتماني للبنك‬ ‫السعودي الفرني‪ ،‬ورفعت النظرة امستقبلية‬ ‫من مستقر إى إيجابي‪.‬‬ ‫وأكلدت على التصنيف‬ ‫اائتمانلي عنلد الدرجة‬ ‫«‪ .»A/A-1‬وذكلرت‬ ‫الوكالة ي تقرير لها صدر ي ‪2013/6/5‬م‪ ،‬أن‬ ‫هلذا التصنيف اإيجابي ي النظرة امسلتقبلية‬ ‫للبنك السلعودي الفرني جاء نتيجة لاهتمام‬ ‫باأنظمة القوية التلي يتم تطبيقها ي امملكة‬ ‫العربية السلعودية والدعم امستمر الذي يلقاه‬ ‫قطاع البنوك‪.‬‬ ‫يذكر أن نفلس الوكالة كانت قد أعلنت ي‬ ‫وقت قريب ترقية النظرة امسلتقبلية للمملكة‬ ‫العربيلة السلعودية إى «إيجابي» ملع التأكيد‬ ‫على التصنيلف اائتماني عنلد الدرجة «‪AA-‬‬ ‫‪»+/A-1‬‬

‫«الجزيرة» لأجهزة المنزلية تحتفي بأربعين عام ًا على تأسيسها « المراكز العربية» ِ‬ ‫تنظم فعالية اكتشاف اأرقام القياسية‬

‫امشاركون ي حفل الجزيرة لأجهزة امنزلية‬ ‫أقامت «الجزيرة» حفل عامليها‬ ‫السلنوي بشلكل مميلز وأسللوب‬ ‫مبتكلر متجدد‪ ،‬ي نادي الفروسلية‬ ‫بالرياض بمناسلبة مرور ‪ 40‬عاما ً‬ ‫على تأسليس «الجزيلرة لأجهلزة‬ ‫امنزليلة» وطلرح شلعارها الجديد‬ ‫وتعميقلا للواء العامللن وتفعيا‬ ‫لروح فريق العمل‪ ،‬وتضمن الحفل‬

‫علروض الخيل‪ ،‬كرة القلدم‪ ،‬حمام‬ ‫السلباحة‪ ،‬مسلابقات تيليماتلش‪،‬‬ ‫ومسابقات ثقافية أبهرت الحضور‬ ‫ونالت إعجابهلم‪ .‬وأقيم حفل العام‬ ‫برعايلة كل من مدير علام الركة‬ ‫امهنلدس محملد الشلمري ونائب‬ ‫امديلر العام عمر الراجلح وقيادات‬ ‫الجزيلرة وموظفيهلا وأبنائهلم‪.‬‬

‫وتخللل الحفل امسلابقات وتوزيع‬ ‫الجوائلز القيمة والدروع التكريمية‬ ‫بعلد أن تشلارك الحلارون‬ ‫النشلاطات الجماعيلة واأحاديلث‬ ‫الودية والتهنئة بقرب حلول اموسم‬ ‫الصيفي‪.‬‬ ‫يذكلر أن الجزيلرة لأجهلزة‬ ‫امنزلية هي إحدى ركات مجموعة‬

‫(الرق)‬ ‫محملد بلن عبدالعزيلز الراجحلي‬ ‫وأواده القابضلة التي أنشلئت قبل‬ ‫أربعة عقود ودأبت عى تنظيم حفل‬ ‫سلنوي منسوبيها‪ ،‬وهو ما يدل عى‬ ‫قناعة الجزيرة الراسخة بدور اموارد‬ ‫البريلة الوطنيلة وروح الفريلق‬ ‫ي تطويلر امنظمة ومسلاهمتها ي‬ ‫رفعة ااقتصاد الوطني‪.‬‬

‫تعتلزم ركلة امراكلز‬ ‫العربية‪ ،‬تنظيم أكر الفعاليات‬ ‫خال فرة صيف ‪ 2013‬ي أكر‬ ‫امجمّ عات التجارية التابعة لها‬ ‫ي «العرب مول‪ ،‬والسام مول»‬ ‫ي جلدة و«الظهلران مول» ي‬ ‫الخر‪ .‬وسلتكون امملكة أول‬ ‫مرة عى موعد حي ومبار مع‬ ‫خلراء من موسلوعة جينيس‬ ‫العاميلة لأرقلام القياسلية‬ ‫لتنظيلم فعاليلة التحلدي‬ ‫العلادل (‪)Challenge fair‬‬ ‫تحت شلعار «صيلف اأبطال‬ ‫‪ »2013‬ملن خلال اختيارهم‬ ‫ركة امراكلز العربية لتنظيم‬ ‫هلذا الحلدث ي جلدة والخر‪،‬‬ ‫بعلد تلبيتها امعايلر امطلوبة‬ ‫لتنظيلم هلذا الحلدث الفريلد‬ ‫والجديد من نوعله ي امملكة‪.‬‬ ‫وكانلت البدايلة ي العرب مول‬ ‫ي جلدة يوملي ‪ 6-7‬يونيو ثم‬ ‫الظهران ملول بالخلر يومي‬ ‫‪ 13-14‬يونيو‪ ،‬وسلوف تكون‬

‫الفعاليلة الختامية ي السلام‬ ‫ملول ي جلدة يوملي ‪20-21‬‬ ‫يونيو تزامنلا ً مع حفل افتتاح‬ ‫امجمّ ع‪.‬‬ ‫وأوضح فهد العتيبي مدير‬ ‫العاقلات العاملة‪ ،‬أن ركلة‬ ‫امراكلز العربية تعتلز بتنظيم‬ ‫هذا الحلدث الكبلر ي امملكة‬ ‫أول ملرة‪ ،‬مؤكلدا ً أن الركة‬ ‫سلوف تسلخر كافة جهودها‬ ‫إتاحة الفرصلة أمام امهتمن‬ ‫إظهار إمكانياتهم ومواهبهم‬ ‫والحصلول على التقديلر‬ ‫امناسلب لتتويجهلم بالرقلم‬ ‫القياي الذي يستحقونه وفقا ً‬ ‫أنظمة واشراطات موسوعة‬ ‫غينيلس العاميلة لأرقلام‬ ‫القياسلية والتلي تعلد امرجع‬ ‫اللدوي امعتملد لرصلد وحفظ‬ ‫حقوق كافلة الجهات واأفراد‬ ‫فيملا يحققونله ملن أرقلام‬ ‫خارقلة للعلادة للم يسلبقهم‬ ‫للوصول إليها أحد‪ .‬وأشلار إى‬

‫أن الركة سوف تقوم بتكريم‬ ‫كافة اأشلخاص الناجحن ي‬ ‫تسلجيل أرقام قياسية جديدة‬ ‫ي اموسوعة وسوف يحصل كل‬ ‫فائز عى شهادة تحقيق الرقم‬ ‫القياي ي نفس اللحظة‪ .‬وأكد‬ ‫العتيبلي أن الفرصلة سلوف‬ ‫تكلون متاحلة أملام الجميع‬ ‫للمشلاركة ي هذا الحدث وكل‬ ‫ملا يلزمهلم هلو الحضلور ي‬ ‫مكان إقاملة الفعالية ي اليوم‬ ‫امحلدد موضحلا ً أنله سليتم‬ ‫استقبال امشاركن مدة يومن‬ ‫ي كل مجمّ ع‪.‬‬ ‫يذكلر أن ركلة امراكلز‬ ‫العربيلة امحدودة هلي إحدى‬ ‫ركات مجموعة فواز الحكر‬ ‫العقارية امتخصصلة ي إدارة‬ ‫وتطويلر مراكلز التسلوق‬ ‫والتأجر‪ ،‬وتمتللك أكر مراكز‬ ‫تسلوق ي السلعودية والباللغ‬ ‫عددهلا ‪ 12‬مركلزاً‪ ،‬ومركزا ً ي‬ ‫مر‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫إﻳﻘﺎف »اﻟﻔﺎﻳﺒﺮ«‪..‬‬ ‫ﺟﺪل ﻣﺤﺘﺪم وﺗﻜﻬ¬ ﻨﺎت‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻜﺘﻔﻲ ﺑـﺎﻟﺒﻴﺎن‬

‫اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »ﻻ أﺣﺪ ﻳﻘﻮل إن‬ ‫ﻣـﻦ واﺟﺐ أي دوﻟـﺔ اﻟﻘﺒﻮل ﺑﻜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮد ﰲ اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻓﻜﻞ دوﻟﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻬﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ وأﻧﻈﻤﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺣﻘﻬﺎ ﻓﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﻜﻔـﻞ ﻟﻬﺎ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤﻬﻢ ﻫﻮ اﻟﻮﺿﻮح وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﺪاﺋﻞ«‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬ ‫أﺛﺎر ﻗـﺮار ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺈﻳﻘﺎف‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ »ﻓﺎﻳﱪ« ﻋﲆ اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ ﻟﻌﺪم إﻳﻔﺎﺋﻪ ﺑﺎﻤﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ واﻷﻧﻈﻤﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺟﺪﻻ ً ﻣﺤﺘﺪﻣﺎً‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻏﻴﺎب‬ ‫اﻟﺘﻮﺿﻴﺢ اﻟـﻜﺎﰲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻓﺘﺢ اﻟﺒﺎب ﻟﻠﺘﻜﻬﻨـﺎت‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ اﻋﺘﱪ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻧﺤـﺎزت ﻟﴩﻛﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺧـﴪت اﻤﻼﻳﻦ ﺟﺮاء اﻻﻋﺘﻤﺎد اﻟﻜﺒـﺮ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت وﺗﻘﻠﻴﺺ اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳـﺮى ﻣﺨﺘﺼﻮن أن ﻣﻦ ﺣـﻖ اﻟﻬﻴﺌﺔ أن ﺗﻄﻠـﺐ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻟﺪى اﻟﴩﻛﺔ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﰲ ذﻟﻚ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻷﻣﻨﻬﺎ‬ ‫إذا ﻣـﺎ رأت اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺈﻳﻀﺎح ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﺪاﺋﻞ اﻵﻣﻨﺔ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻤﻮﻗﻔﺔ‪ .‬ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﺘﻀـﺎرب اﻷﻧﺒﺎء ﰲ اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻋﻦ ﻋﻮدة‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ »اﻟﴩق« ﻗﺪ اﺳـﺘﻔﴪت ﻋ ﱠﻤـﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﺪاوﻟﻪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﻳـﺎم ﻣﻦ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺳـﻠﻄﺎن اﻤﺎﻟﻚ‪ ،‬اﻟﺬي رد ﺑـ»ﻧﻜﺘﻔﻲ ﺑﺎﻟﺒﻴﺎن اﻟﺬي‬ ‫أﻃﻠﻘﻨﺎه ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ‪ ..‬وﻻ ﳾء ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻟﻨﻀﻴﻔﻪ«‪.‬‬

‫ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ واﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪون‬ ‫اﻟﺴـﻌﺪون‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺪرس إﻳﻘـﺎف اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أﻧﻪ ﻟﻜﻮن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻀﻮا ً‬ ‫ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ﻓـﺈن إﻳﻘـﺎف اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ ﻟﻌﺪم اﺳـﺘﻴﻔﺎﺋﻪ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻓﺮﺿﺘﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻊ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺪدﻫـﺎ اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺄﻧﻈﻤـﺔ وﻗﻮاﻧـﻦ اﻟﺒﻠـﺪ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﺪوﻟـﺔ ﺣﻔﻆ أﻣﻨﻬﺎ‬ ‫واﺳﺘﺒﻌﺎد ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫ﺗﻬﺪﻳـﺪا ً أﻣﻨﻴﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣﻦ اﻤﻌﺮوف أن‬ ‫ﻫـﺬه اﻟـﴩﻛﺎت ﻟﺪﻳﻬﺎ »ﺳـﺮﻓﺮات«‬ ‫وﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﻬﻴﺌﺔ أن‬ ‫ﺗﻄﻠﺐ ﺑﺤﺴـﺐ اﻻﻋﺘﺒﺎرات اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻻﻃﻼع ﻋﻠﻴﻬـﺎ إذا ﻣـﺎ رأت اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻋﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ إﻳﻀﺎح‬ ‫ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺷﻔﺎﻓﻴﺔ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﺪاﺋﻞ‬

‫اﻷﻣﻨﺔ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻤﻮﻗﻔﺔ«‪.‬‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت أﺧﺮى‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻫﻴﺜﻢ أﺑﻮﻋﻴﺸـﺔ‪» ،‬ﻻ أﻋﺘﻘﺪ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﺘﱠﺠـﻪ ﻹﻳﻘـﺎف ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت أﺧـﺮى‪،‬‬ ‫وﻟﻮ أوﻗﻔﺘﻬﺎ ﺳـﻨﻄﺎﻟﺒﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻮﺿﻴﺢ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺤـﻦ ﻣـﻊ اﻻﻧﻔﺘـﺎح ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ وﻟﻴـﺲ اﻻﻧﻐـﻼق«‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن ﺳـﺒﺐ اﻹﻳﻘـﺎف اﻧﺤﻴﺎزا ً‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﴩﻛﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً »ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﺗﻬﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺎﻻﻧﺤﻴﺎز‬

‫د‪ .‬ﺳﻌﺪون اﻟﺴﻌﺪون‬

‫اﻟﺴﻌﺪون‪ :‬ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻖ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻻﻃﻼع ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻗﻮاﻋﺪ ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺸﺮﻛﺎت ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫أﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌﺪة أﺳـﺒﺎب‪ :‬أﻧﻬﺎ ﺗﺸﺠﻊ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪام ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻹﻧﱰت‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻓﺮﻫـﺎ ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‪ ،‬ﺑﺒﻴﻌﻬﺎ اﻤﻴﺠﺎ ﺑﺎﻳﺘﺲ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻋﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً »اﺣﺘﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﺳـﺒﺐ اﻹﻳﻘـﺎف ﺗﺠﺎرﻳﺎ ً ﻻ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﲆ ‪ ،«%1‬وأﺿﺎف »ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫أي دوﻟـﺔ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻳﻀﺎح آﻟﻴﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ داﺧﻞ اﻟﺒﻠﺪ«‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺠﻴﺪ اﻟﻜﻨﻬﻞ‬

‫اﻟﻜﻨﻬﻞ‪ :‬ﻧﻌﻴﺶ‬ ‫ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻢ اﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﻛﺒﻴﺮ‪ ..‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻌﺐ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻤﺘﻄﻮرة‬ ‫ﻏﻴﺎب اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﻧـﻮﱠﻩ اﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻟﺮﻗﻤـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻤـﺎر ﺑﻜﺎر إﱃ أن‬ ‫ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﻌﺎﻃـﻲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻣـﻊ اﻹﻋﻼم ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴـﺚ إﻳﻀﺎﺣﻬـﺎ أﺳـﺒﺎب إﻳﻘـﺎف‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ »اﻟﻔﺎﻳـﱪ« اﻤﺠﺎﻧـﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﻤﻮض وﻏﻴﺎب اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أدى‬ ‫ﻹﺛﺎرة اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت وﻛﺜـﺮة اﻟﺘﻜﻬﻨﺎت‬ ‫ﺣﻮل اﻷﺳـﺒﺎب‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺻـﺎب اﻟﻨﺎس‬

‫ﻫﻴﺜﻢ أﺑﻮ ﻋﻴﺸﺔ‬

‫ﻋﻤﺎر ﺑﻜﺎر‬

‫أﺑﻮ ﻋﻴﺸﺔ‪ :‬ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻧﻔﺘﺎح‪..‬‬ ‫وﻟﻮ أوﻗﻔﺖ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫أﺧﺮى ﺳﻨﻄﺎﻟﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﺿﻴﺢ‬

‫ﺑﺎﻹﺣﺒـﺎط‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً »ﻫـﻞ اﻧﺘﻬﺎج‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ أﺳـﻠﻮب اﻟﺘﺤﺬﻳﺮ واﻟﺘﺨﻮﻳﻒ‬ ‫اﻟـﺬي أﺗـﻰ ﺑﺜﻤـﺎره ﺣﻴـﺚ أﺛـﺮت‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ إﻳﻘﺎف ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺒﻼك ﺑﺮي‪،‬‬ ‫ﻫـﻮ ﻣـﺎ ﻳﺪﻓـﻊ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﺑـﺬات اﻟﻨﻬـﺞ؟«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن إﻳﻘﺎف‬ ‫»اﻟﻔﺎﻳـﱪ« ﻟﻴﺲ ذا أﻫﻤﻴـﺔ ﺑﺤﺪ ذاﺗﻪ‬ ‫ﻟﻮﺟﻮد ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت أﺧﺮى ﺑﺪﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن اﻟﺴـﺆال ﻫـﻮ ﻣﺎ ﺑﻌـﺪ »اﻟﻔﺎﻳﱪ«‪،‬‬ ‫وﻫﻞ ﺳﻴﺘﻢ إﻳﻘﺎف ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »إﻳﻘـﺎف أي ﺧﺪﻣﺔ ﻳﺠﺐ أن‬

‫ﻳﺴﺒﻖ ﺑﺪراﺳﺔ ﻣﺴـﺘﻔﻴﻀﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻮن‬ ‫ﴎﻳـﺎ ً وﻻ ﻳُﻌﻠـﻦ ﻋﻨـﻪ إﻻ ﺑﺘﻮﺿﻴـﺢ‬ ‫ﺷﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن زﻣﻦ إﺧﻔﺎء اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‬ ‫وﱃ واﻧﺘﻬـﻰ‪ ،‬وﻳﺠـﺐ أن ﻳﱰاﻓﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺑﺪاﺋﻞ ﺑﻨﻔﺲ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﻛﻤـﺎ ﺣـﺪث ﰲ اﻟﺼﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﺳﺒﺐ اﻹﻳﻘﺎف أﻣﻨﻴﺎً«‪.‬‬ ‫أﺳﺒﺎب ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑـﻜﺎر إﱃ أن دوﻟـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻹﻣـﺎرات أﻋﻠﻨﺖ أن ﺳـﺒﺐ إﻳﻘﺎف‬

‫ﺑﻜﺎر‪ :‬ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻃﻲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻣﻊ‬ ‫اŸﻋﻼم ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻏﻤﻮض وﻏﻴﺎب‬ ‫ﻟﻠﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺗﺠـﺎري‪ ،‬ﻛـﻮن ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻤﺠﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻨﻔﺲ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﺘﺴـﺒﺐ ﻟﻬـﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻣﺬﻛـﺮا ً ﺑﻤﺎ ﺣﺪث‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻓـﱰة ﻗﺼـﺮة ﺣـﻦ أوﻗﻔـﺖ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺘﺠﻮال اﻟـﺪوﱄ دون إﻳﻀﺎح‬ ‫ﻟﻸﺳـﺒﺎب‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻋـﺪﱠﻩ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺗﺪﺧﻼً ﰲ ﺷﺆوﻧﻬﻢ وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻔﺮض‬ ‫اﻟﻮﺻﺎﻳـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن إﻳﻘـﺎف‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﻣﻨﻊ ﻟﻠﻨﺎس ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻤﺘﻄﻮرة‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﻳﺼﻌﺐ‬

‫ﺧﺒﻴﺮ ﺗﻘﻨﻲ‪ :‬ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺗﺪور ﻓﻲ ﺣﻠﻘﺔ ُﻣﻔﺮﻏﺔ‪ ..‬وﻳﻤﻜﻦ ﻓﻚ اﻟﺤﻈﺮ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻐﺮب اﻟﺨﺒﺮ اﻟﺘﻘﻨـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫أﺳـﻠﻮب اﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت و ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ﻣـﻊ إﻳﻘـﺎف ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫ﻻﻛﺘﻔﺎﺋﻬﺎ ﺑﺒﻴﺎن ﻏﺮ واﺿﺢ ﻻ ﻳﻌﻄﻲ ﺗﻔﺴـﺮا ﻟﻸﺳﺒﺎب‬ ‫اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻹﻳﻘﺎف ﻫﺬه اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‪ -‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ ‪ ،-‬ﻣﺸﺮا‬

‫إﱃ أﻧﻬﺎ أﺳﺒﺎب ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﻛﻮن اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أوﻗﻔـﺖ و اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﻬـﺪد اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺈﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺗُﻌﺪ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻷﻛﺜﺮ ﺷﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬و ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﻛﻮﻧﻬـﺎ وﺳـﻴﻠﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺟـﺰءا ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﻴﺞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ووﺳـﻴﻠﺔ ﻟﻠﺘﻮاﺻـﻞ و اﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ اﻟﻴﻮﻣﻲ و‬

‫اﻟﻠﺤﻈﻲ ﺑﻦ اﻷﻫﻞ و اﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﻪ ﺑﺎﻷﻣـﻮال اﻤﻨﻔﻘـﺔ ﰲ ﺣﺎل ﻟﻮ ﺣـﺪث اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑﻄﺮق اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ أو ﺑﺎﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻌﺮض ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﻓﺎدﺣﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺴﺎﺋﻼ«‬ ‫ﻫﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ أن اﻹﻳﻘﺎف و اﻤﻨﻊ ﻻ ﻳﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ ﻟﻐﺔ‬

‫اﻟﻌﴫ؟ ﻓﺎﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻤﻮﻗﻮﻓﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺳﻬﻮﻟﺔ ﺑﱰﻛﻴﺐ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ آﺧﺮ ﻟﻔﻚ ﺣﻈﺮ اﻟﱪوﻛﴘ‪ ،‬و إذا‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻤﻜﻦ ذﻟﻚ ﻓﺎﻟﺒﺪاﺋـﻞ و اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﺘﻮﻓﺮة‬ ‫و ﻟـﻦ ﺗﻨﻘﻄﻊ« ﻣﺒﻴﻨﺎ أن اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﻬﺬا اﻟﺘﴫف ﺗﺪور‬ ‫ﰲ ﺣﻠﻘﺔ ﻣﻔﺮﻏﺔ‪.‬‬

‫ﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬اﺳـﺘﺒﻌﺪ رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺠﻴﺪ‬ ‫اﻟﻜﻨﻬﻞ‪ ،‬إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺗﺤﻜﻢ أي ﺟﻬﺔ أو‬ ‫ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﺘﻄﻮرة‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻓﺴـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻋﲆ اﻤـﺪى اﻟﻘﺼﺮ ﺑﻤـﺎ ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﻨﺔ إﱃ اﻟﺴـﻨﺘﻦ‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ‬ ‫ﺳﺘﻈﻬﺮ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﺟﺪﻳﺪة وﺳﻴﻜﻮن‬ ‫اﻟﺘﺤﻜـﻢ واﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬـﺎ أﺻﻌﺐ‬ ‫ﺑﻤـﺮور اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬وﺟﻤﻴـﻊ ﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫ﺷـﺒﻜﺎت اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ ﺳﺘﺘﺠﻪ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺠﻮال‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‪ ،‬ﻓﺠﻤﻴﻌﻨـﺎ‬ ‫ﻧﻌﻴﺶ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﺗﺼﺎﻻت ﻛﺒﺮ »ﺷﺒﻜﺔ‬ ‫ﺳﻠﻜﻴﺔ وﻻ ﺳﻠﻜﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ ﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻜﻨﻬـﻞ ﴐورة وﺟـﻮد‬ ‫ﺗﴩﻳﻌـﺎت وﺿﻮاﺑـﻂ ﻋﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻤﻮاﺻﻔـﺎت وﻣﻘﺎﻳﻴـﺲ ﻣﻠﺰﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﻠـﻖ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﺤ ﱡﺪ ﻣـﻦ ﺣﺮﻳﺔ إﻃـﻼق اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫وﺗﺴـﻮﻳﻘﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﻏﻴﺎﺑﻬﺎ ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ وﺟﻮد ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺔ وﻓﻮﴇ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ أن ﺗُﺪﻳﺮ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﻤﺜﻠﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟـﺪول ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜـﻮن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑـﻂ ﻣﻄﺒﻘـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﺑﺨـﻼف ذﻟـﻚ ﻓـﺈن ﻣﻨﻊ‬ ‫ﻛﻞ دوﻟـﺔ ﺑﻤﻔﺮدﻫـﺎ ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت ﻟـﻦ‬ ‫ﻳﻜﻮن ذا ﺟـﺪوى‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻣﻌﻠﻮم‬ ‫أن ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﺗﺪﻓﻊ اﻤﻼﻳﻦ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻟﱰددات‪،‬‬ ‫ووﺟـﻮد ﻫـﺬه اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻜﺜـﺮة ﻳﺴـﺒﺐ إرﺑـﺎﻛﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق وﺗﺪاﺧﻞ ﺟﺎﻧﺒﻦ )اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ(‪ ،‬وﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت«‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫هل‬ ‫اإسام‬ ‫هو الحل؟‬

‫ماء بارد ًا‬ ‫فايبر يسكب ً‬ ‫على ظهر هيئة ااتصاات‬ ‫رأي‬

‫علي الرباعي‬

‫بدر البلوي‬

‫‪alroubaei@alsharq.net.sa‬‬

‫‪balbalawi@alsharq.net.sa‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫ي اأسبوع اماي‪ ،‬أب َرت هيئة ااتصاات بما وعدت‬ ‫به مس�بقا ً بأنها س�توقف بع�ض التطبيق�ات امجانية‬ ‫امصمم�ة للهواتف الذكي�ة ذات الش�عبية الكبرة‪ ،‬التي‬ ‫تقدم خدم�ات ااتص�اات امرئية والصوتية والرس�ائل‬ ‫امجاني�ة بجودة مس�تمرة ي التطور واارتق�اء‪ .‬فكانت‬ ‫الضحية اأوى عى مقصلتها هو تطبيق الفاير الش�هر‬ ‫حن جزته عى بغتة‪ .‬وألحقت قرارها ببيان أصبح مادة‬ ‫دسمة للتندر واامتعاض بن الناس ي امملكة‪ .‬كان قرار‬ ‫امنع مباغتا ً وصادما ً بطريقة مش�ابهة لقفل عداد النور‬ ‫من قِ بل ركة الكهرباء عن غر امسددين فواترهم‪.‬‬ ‫إن أه�م ماحظ�ة يمك�ن إدراكه�ا ع�ن امجتم�ع‬ ‫السعودي‪ ،‬أنه يتطور ي مستوى الوعي بشكل كبر جدا ً‬ ‫حس�ب ما يقر بذلك بع�ض امتابعن امهم�ن كامصلح‬ ‫طارق الس�ويدان مثاً‪ .‬وتش�ر اإحصائيات إى أننا من‬ ‫اأكثر اس�تخداما ً لوس�ائل التواص�ل ااجتماعي كتوير‬ ‫والفيس�بوك‪ ،‬وامواق�ع التفاعلي�ة اأخ�رى كيوتي�وب‪،‬‬ ‫واإنرنت بش�كل عام عى مس�توى العال�م‪ .‬ومجتمعنا‬ ‫يتم�اى م�ع التط�ورات والقف�زات الكبرة ي وس�ائل‬ ‫التكنولوجيا وبالذات ي قطاع ااتصاات بشكل ريع‪.‬‬ ‫امفارقة امش�اهدة عن تطور الوع�ي والتحديث ي‬ ‫امجتم�ع الس�عودي أنه يقابل�ه تخلف ع�ن امتابعة‪ ،‬بل‬ ‫وأحيان�ا ً تضاد من قِ بل بعض امؤسس�ات الرس�مية ي‬ ‫الباد‪ .‬وبشكل مخالف للمقاصد العليا التي تصبو إليها‬ ‫القيادة الرش�يدة كما تعلنه لنا‪ .‬فب�دا ً من أن تكون تلك‬ ‫امؤسسات ي أعى موجة التحديث تتقدمها نجدها تضع‬ ‫السدود أمام موج امجتمع الهادر‪.‬‬ ‫أول نقطة تس�جل عى بيان الق�رار أنه صدر بلغة‬ ‫رجعي�ة ومبهم�ة‪ ،‬وا تخلو من ااس�تفزاز لركة فاير‬ ‫وأخواتها وااستغفال للمستفيدين ي امملكة‪ .‬فمثاً ذكر‬ ‫يراع القوانن امرعي�ة ي امملكة ولم ن‬ ‫يبن‬ ‫البي�ان أنه ل�م ِ‬ ‫ما ه�ي تلك القوانن امرعية أص�اً‪ .‬وهذا يؤكد الحقيقة‬ ‫الت�ي أرت إليها ي بعض امقاات وهي معاناة قوانيننا‬

‫وأنظمتنا الرسمية من الغموض والتضاد أحياناً‪.‬‬ ‫فمن يس�تطيع أن يصدق أن هيئة ااتصاات سعت‬ ‫من هذا امنع كما تقول ل�»حماية امجتمع من أي جوانب‬ ‫سلبية تؤدي إى اإرار بامصلحة العامة»‪ ،‬و»باإضافة‬ ‫إى إيائه�ا جان�ب خصوصي�ة امس�تخدمن وضم�ان‬ ‫حمايتها أهمية قصوى»!!‬ ‫النقط�ة الثاني�ة حول الق�رار هي توقيته الس�يئ‪.‬‬ ‫فقب�ل ف�رة وجي�زة اس�تيقظت هيئ�ة ااتص�اات من‬ ‫س�باتها العمي�ق لتمنع التجوال ال�دوي امجاني وتطلب‬ ‫م�ن ركات ااتصاات التي هي صاحبة امصلحة اأوى‪،‬‬ ‫أن تف�رض رس�وما ً عى أج�ور التج�وال ال�دوي‪ .‬ومع‬ ‫اأس�ف‪ ،‬وقع كثر م�ن الناس ي فخ قراءة ق�رار الهيئة‬ ‫بش�كل خاطئ‪ ،‬حينما ظنوا أنه�ا تدخلت إنقاذ ركات‬ ‫ااتصاات التي انخفضت مداخليها‪ .‬فكأنها قالت سأذود‬ ‫عنكم ولتكن ي وجهي أم�ام الناس دون وجهكم! طبعا ً‬ ‫ليس�ت هذه هي الحقيقة‪ ،‬ولك�ن وراء اأكمة ما وراءها‪.‬‬ ‫ورغم ذلك لم يب ِد كث�رون اكراثا ً لهذا القرار أنهم كان‬ ‫اعتماده�م اأكر ع�ى تطبيقات ااتص�اات ي الهواتف‬ ‫الذكي�ة للتواصل داخ�ل وخارج امملك�ة‪ .‬لكن أن يأتي‬ ‫ق�رار منع «الفاي�ر» وقد تلحق�ه التطبيقات امش�ابهة‬ ‫اأخرى قريباً‪ ،‬بعد تضيي�ق الخناق عى التجوال الدوي‪،‬‬ ‫فهذه خطوة عدائية من قِ ب�ل الهيئة ومنافيه لفكرة أنها‬ ‫تعمل لصالح امستفيدين‪ .‬فهي قطعت امتنفس اأساس‬ ‫ال�ذي يعتمد عليه الن�اس ي التواصل وحجَ مت من توفر‬ ‫البديل ي نفس الوقت‪.‬‬ ‫النقط�ة الثالثة عن البيان‪ ،‬أن امس�ؤولن ي الهيئة‬ ‫يتص�ورون أن رك�ة الفاير س�رضخ مثل تل�ك اللغة‬ ‫امتس�لطة‪ ،‬وامنافية للمعاير الدولية ي حقوق اإنس�ان‬ ‫ي ااتص�ال والخصوصية‪ .‬فقد أعلنت فاير أنها رفضت‬ ‫طلب�ات هيئ�ة ااتصاات بإمكاني�ة التدخ�ل ي امراقبة‬ ‫وامتابع�ة‪ ،‬ب�ل وتحدَته�ا بأنها س�تتخطى الحظر الذي‬ ‫وضعته ركات ااتصاات امش�غلة ي امملكة وبأسلوب‬

‫حملة ترشيد‬ ‫استهاك اللحوم‪..‬‬ ‫يمزح معاليك؟!‬ ‫فهيد العديم‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫تقني بحت وأعطت مهلة أس�بوعن فق�ط‪ .‬وبهذا تكون‬ ‫فاير قد س�كبت ما ًء س�اقعا ً عى ظه�ر هيئة ااتصاات‬ ‫التي وضعت نفسها ي موقف بائخ جداً‪ ،‬وجعلتها تخرج‬ ‫بس�واد الوجه مع امستخدمن ي امملكة‪ .‬بل واأكثر من‬ ‫ذل�ك‪ ،‬قللت من هيبتها وأظهرتها أنه�ا عاجزة ومتخلفة‬ ‫تقنيا ً إى جانب تخلفها ي اتخاذ القرار السليم‪.‬‬ ‫بأمانة‪ ،‬ا تنفع اإش�اعات حتى ولو كانت صحيحة‬ ‫بأن مؤس�س فاير إرائيي‪ ،‬أو أن هناك رائح مهاجرة‬ ‫بمئ�ات اآاف خ�ارج امملك�ة وبعضها ل�دول خطرة‬ ‫كإيران مثاً‪ .‬حسناً‪ ،‬نحن نكره العدو اإرائيي ونعرف‬ ‫عدائي�ة إيران الثوري�ة تجاه امملكة وش�عبها‪ ،‬لكن أين‬ ‫وجه العاقة؟ أين الرابط؟!! لقد ذكرت ي بداية امقال أن‬ ‫امجتمع الس�عودي يتطور ي وعيه‪ ،‬ومثل تلك اإشاعات‬ ‫فيها «استجحاش» كبر لعقولنا‪ ،‬حتى أني وجدت شيخا ً‬ ‫فاض�اً كعيى ب�ن غيث يوافق عى ه�ذا القرار إن كان‬ ‫ل�دواع أمنية! رغم ع�دم وجود تلك الدواع�ي‪ .‬أليس من‬ ‫ٍ‬ ‫امخجل أن من نحذرهم من تطرف بعض أفراد مجتمعنا‬ ‫باس�تخدامنا أمامهم فزاع�ة اإرهاب‪ ،‬هم أنفس�هم من‬ ‫يرفض�ون التدخ�ل ي خصوصي�ات الن�اس‪ .‬فيك�ون‬ ‫اليهودي والنراني يح�رم خصوصيتي وحريتي أكثر‬ ‫من أشخاص آخرين!‬ ‫امجتم�ع الس�عودي مجتمع مس�الم يرن�و إى أن‬ ‫يعي�ش برخاء وس�خاء‪ .‬ل�ذا لي�س بامنع نس�تطيع أن‬ ‫نحصن �ن الجبه�ة الداخلي�ة للب�اد‪ ،‬بل ع�ن طريق حل‬ ‫مش�كات البطالة والفس�اد‪ ،‬وتكريس هيب�ة الدولة عن‬ ‫طريق اإنجازات الحقيقية التي تعمنق الواء‪.‬‬ ‫أتمن�ى من هيئة ااتص�اات أن تعيد النظر ي قرار‬ ‫ِ‬ ‫يس�توف الروط‬ ‫منع الفاير‪ ،‬أنه يبدو أنها هي من لم‬ ‫الازم�ة لفهم تموج�ات امجتمع الس�عودي وتحركاته‪.‬‬ ‫وأتصور أنه إذا كر الفاير حاجز امنع فحينئذ سيندلق‬ ‫ام�اء الب�ارد إى أبع�د من ظه�ر الهيئة حت�ى يصل إى‬ ‫كعبيها!‬

‫بعد قراءتي إعان وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم‪ ،‬عن‬ ‫خ ّ‬ ‫طة وزارته لوقف ظاهرة استهاك اللحوم من خال عمليات‬ ‫التوعية‪ ،‬ي نهاية الخر بحثت عن (أيقونة تبتسم أو تغمز) ولم‬ ‫أجد‪ ،‬وركزت عى صورة معاليه أثناء التريح فوجدت مامحه‬ ‫جادة‪ ،‬وعى الفور تخيّلت شعار الحملة (عزيزي امواطن‪ ..‬ا تأكل‬ ‫اللحم‪ ،‬كل «‪ ،)»......‬ولنفرض ‪-‬بحسن نيّة‪ -‬أن الكلمة امحذوفة‬ ‫هي كلمة «هواء» مثاً‪ ،‬وهذه الكلمة سبق أن أكلناها سابقاً‪،‬‬ ‫وقبل أن أتساءل عن البديل الذي ستقرحه الوزارة توقفت‬ ‫عند وصف معاليه أكل اللحوم «بالظاهرة» فأحسست أن ثمة‬ ‫خطأ لغويا ً ي الصياغة‪ ،‬فنحن لأمانة عندنا ظاهرة استهاك‪،‬‬ ‫وظاهرة أكل‪ ،‬أما اللحوم وامواطن فهما براء من الظاهرتن‪.‬‬

‫الرحلة اإنسانية‬ ‫خالص جلبي‬

‫يرصد القارئ لتاريخ العرب امسلمن‬ ‫أنهم هروبيون‪ ،‬بمعنى تبنيهم منهجية تحميل‬ ‫غرهم مسؤولية ما هم فيه‪ ،‬حتى ا يُدينوا‬ ‫أنفسهم‪ ،‬ومنذ أزمنة تتعاى أصوات مرددة‬ ‫وحاملة شعار «اإس��ام هو الحل» واقى‬ ‫هذا امانشيت رواجا ً كبرا ً ي أوساط شعبية‬ ‫ونخبوية وظن اأبرياء أن اإسام وصفة‬ ‫جاهزة ومرتبة يمكن عند إعانها واعتمادها‬ ‫أن تحل امعضات ااجتماعية‪ ،‬وتفكك وتفتك‬ ‫باأزمة ااقتصادية‪ ،‬وتصحح أوضاع الباد‬ ‫الثقافية والسياسية والعسكرية وترفع رصيد‬ ‫اأمة اإسامية فتغدو مرهوبة مُهابة وكل‬ ‫ٌ‬ ‫مجابة ومستجابة ضمن بُعدي‬ ‫دعوة منها‬ ‫اأرض والسماء‪ ،‬ويبدو أنه ليس باإمكان أن‬ ‫يسوّق اإسام السياي أو أح ٌد من رموزه علينا‬ ‫«امسلمون هم الحل» ليقينهم بحالة العجز‬ ‫التي هم عليها‪ ،‬وإذا ما تسوّلنا تاريخنا سنجد‬ ‫أن أزمنة النهوض والتحر واانتصارات‬ ‫صنعها مسلمون أفراد أو جماعات يؤمنون‬ ‫بذات الدين الذي نؤم ُن به ويعبدون الله‬ ‫بذات النصوص التي نعبده بها‪ ،‬ومن هنا‬ ‫يأتي السؤال «هل تن ّزل عى دعاة النهضة‬ ‫وحي آخر غر وحينا؟ وهل رفعوا‬ ‫وبُناتها‬ ‫ٌ‬ ‫شعار اإسام هو الحل؟ أم أنّهم نجحوا ي‬ ‫استدعاء التجارب امميزة عر التاريخ البري‬ ‫واستنهضوا النصوص من غر نكوص تجاه‬ ‫اأساطر والسائد وتجاوزوا القراءات الناجزة‬ ‫غر القابلة للتجديد فحققوا النجاحات‪ ،‬هؤاء‬ ‫امنادون باسم اإسام باعتباره مفتاح الحلول‬ ‫يجهلون أو يتجاهلون أن اإسام جاء لتخليص‬ ‫الناس من أر العبودية وتحقيق الحُرية‬ ‫امطلقة ي ااختيارات وامسارات «ا إكراه ي‬ ‫الدين»‪« ،‬فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر»‬

‫لهذا أتمنى أن تتأخر الحملة أن «الظاهرة» امتعلقة‬ ‫باستهاك اللحوم هي ظاهرة مؤقتة ستبدأ بعد أيام متزامنة‬ ‫مع حفات الزواج وستنتهي قبل رمضان‪ ،‬بعدها سيبدأ امواطن‬ ‫«بالتحويش» ليتمكن من صنع «الظاهرة» ي عيد اأضحى‪ ،‬أما‬ ‫إن كانت الوزارة مُرة عى حملة التوعية فعى اأقل ا يكون‬ ‫ا ُمستهدف هو امواطن العادي الذي لن يجازف أصاً بدفع «ربع»‬ ‫راتبه عى اأقل لراء «ذبيحة»!‬ ‫ومع ذلك أتمنى أن ا تتعب الوزارة الكريمة ي البحث عن‬ ‫بدائل مقرحة للحوم‪ ،‬فنحن أوجدنا من زمن البديل واستغنينا‬ ‫عنها‪ ،‬ليس لخوفنا من مرض «النقرس»‪ ،‬وليس أننا اكتشفنا‬ ‫ظاهرة استهاك اللحوم قبل كشف الوزارة العظيم‪ ،‬نحن فقط‬

‫إا أنهم يريدون استعباد اأحرار مجددا ً بذات‬ ‫النصوص التي تحرر بها اإنسان بهدف‬ ‫إخضاع البر أجندتهم وتسليمهم برؤيتهم‬ ‫وتبني أهدافهم ومقاصدهم‪ ،‬وسأتوقف هنا‬ ‫عند حدثن مهمن ي سرة النبي ‪-‬عليه الصاة‬ ‫والسام‪ :-‬اأول ي بداية هجرتهم إى امدينة‬ ‫ّ‬ ‫تدخل بصفته البرية ي آلية تأبر‬ ‫فحن‬ ‫النخل «تلقيحه» خرجت حبات التمر شيصا ً‬ ‫ناشفا ً ا يُنتفع به وحشفا ً غر قابل للكيل‬ ‫كونه عليه السام اجتهد ي أمور الدنيا ‪ ،‬فالنبي‬ ‫محمد ‪-‬عليه الصاة والسام‪ -‬رعوي وتجاري‪،‬‬ ‫أي اشتغل برعي اأغنام لع ّمه أبي طالب ثم‬ ‫بالتجارة مع السيدة خديجة ري الله عنها‪،‬‬ ‫ولم يشتغل بالزراعة كون مكة جبال جرداء‬ ‫وواديا ً ا زرع فيه‪ ،‬فظن أن هذا ينفع النخل‪،‬‬ ‫فلما رآه خرج «شيصاً» سألهم فقالوا له‪َ :‬‬ ‫قلت‬ ‫كذا وكذا‪ ،‬فلم يُعبْ ‪-‬عليه الصاة والسام‪-‬‬ ‫عليهم ذلك بل قال «أنتم أعل ُم بشؤون ُدنْياكم»‪.‬‬ ‫وهذا الحديث تأصي ٌل أوّي أن امجتمعات تقوم‬ ‫عى نظام حياة وفق مشرك إنساني بن كل‬ ‫اأمم‪ ،‬وحن يحاول البعض إدخال الدين ي‬ ‫أمور الدنيا يفسدهما‪ ،‬والنموذج الثاني يتمثل‬ ‫ي موت النبي ‪-‬عليه الصاة والسام‪ -‬ودرعه‬ ‫مرهونة عند يهودي ي آصاع من شعر‪ ،‬علما ً‬ ‫بأن اليهودي تعامله ربوي ولم يردد امصطفى‬ ‫عليه الصاة والسام‪ -‬ي الراء منه وتأسيس‬‫مبدأ التعامل مع امخالف ي امعتقد والحكم‬ ‫الفقهي‪ ،‬كون ااقتصاد نظاما ً بريا ً وعاميا ً‬ ‫ا يمكن إلباسه عباءة الدين‪ ،‬فهل نقبل من‬ ‫(نُحات امصطلحات) شعار «اإسام هو الحل»‬ ‫ي ظل ما نراه اليوم من تخبطهم وعجزهم عن‬ ‫إيجاد حلول أزمات امجتمع؟‬

‫اكتشفنا قبل امسؤول ظاهرة «غاء أسعار اللحوم»‪ ،‬وكي ا‬ ‫تتعب الوزارة ي معرفة البديل ‪-‬التصبرة‪ -‬الذي ابتكره امواطن‬ ‫بانتظار مواسم الظاهرة فهو بسيط وا يك ّلف شيئاً‪ ،‬فقط‬ ‫«الدعاء واإيمان بالقضاء والقدر» أي إننا قمنا ‪-‬كمواطنن‪-‬‬ ‫بحل مشكاتنا وا نعوّل عى الوزارة الكريمة إيجاد حلول‬ ‫لرفاهيتنا‪ ،‬وجعلناها تتفرغ معالجة عجز توفر بعض اأدوية‬ ‫البيطرية الذي يقول معاي الوزير إنه ي طريقه للحل قريباً‪..‬‬ ‫ولتعدها ال��وزارة حملة عكسية ‪-‬غر مُعلنة‪ -‬من امواطن‬ ‫شعارها (حلوا مشكاتكم ‪-‬عجزكم‪ -‬أما مشكاتنا وعجزنا‬ ‫فنحن كفيلون بح ّلها)‪ ،‬لكن ا تنسوا أن تدعونا مشاركتكم‬ ‫تدشن الحملة «وامفاطيح»!‬

‫ائحة اأندية اأدبية‬ ‫عدلة‬ ‫ُ‬ ‫الم ّ‬ ‫أحمد الحربي‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫إيراسموس فيلسوف إنساني أولعت‬ ‫به منذ أمد بعيد وتمنيت أن أكتب عنه‬ ‫بالتفصيل إرشادا ً من يقرأ ي بااطاع عى‬ ‫هذا الرجل الذي عاش قديما ً وكان إنسانيا ً‬ ‫ي توجهه‪ .‬وهو ي ثقافتنا العربية مجهول‪،‬‬ ‫وامجاهيل أكثر من رمال عالج عند قوم‬ ‫أمين‪ ،‬ودّعوا القراءة منذ أيام ابن خلدون‪،‬‬ ‫وتحوّلوا ي عر الفضائيات إى إنسان‬ ‫الكهوف الذي يتعلم مشافهة وبالصورة‪.‬‬ ‫وإيراسموس كان يتكلم كمن له سلطان‪.‬‬ ‫والفاسفة أواد عات‪ ،‬أمهاتهم شتى‬ ‫وأبوهم واحد‪ ،‬وهم من الذين أنعم الله‬ ‫عليهم‪ ،‬يعيشون ي غمرة سعادة ا توصف‪،‬‬ ‫وروح دهشة طفولية ا تفارقهم‪ ،‬واليوم‬ ‫ينفتح العالم كله عى بعض استجابة‬ ‫لنداء إبراهيم الخليل‪ ،‬وحسب مالك بن‬ ‫نبي امفكر الجزائري فإن «من يدخل‬ ‫العر وهو غر محيط بإضافات امعرفة‬ ‫اإنسانية سوف ينال السخرية»‪.‬‬ ‫وابن تيمية كان متمردا ً عى أفكار‬ ‫وضب من‬ ‫عره‪ ،‬وسابقا ً لفكر زمانه‪ِ ُ ،‬‬ ‫أجل أفكاره‪ ،‬وطارت عمامته وهو يساق‬ ‫بالقوة من امنر للتعزير‪ ،‬ولو بعث ي أيامنا‬ ‫لرب من جديد‪ ،‬هذه امرة عى يد من‬ ‫ينر كتبه ويعيد طباعتها‪.‬‬ ‫واأنبياء ضبوا واتهموا بالسحر‬ ‫والكذب والجنون والكهانة بنفس اآلية‬ ‫النفسية‪ .‬والعومة بمعناها اللغوي هي‬

‫اتجاه القرآن‪ ،‬ون��داء اأنبياء‪ ،‬ومصر‬ ‫اإنسانية‪ ،‬ونهاية الرحلة اأنثروبولوجية‪،‬‬ ‫وهي حركة الكون‪ .‬وكل خطاب القرآن‬ ‫كان معنونا ً للناس أو امؤمنن‪ :‬يا بني آدم ‪.‬‬ ‫يا أيها الناس‪ .‬يا أيها الذين آمنوا‪ .‬ولم يكن‬ ‫الخطاب قوميا ً أو عنريا ً أو حتى للذكور‪.‬‬ ‫واعتر القرآن أن الله خلق اإنسان‬ ‫من ذكر وأنثى وجعلهم شعوبا ً وقبائل‬ ‫ليتعارفوا‪ ،‬وعندما تحرك اإنسان اأول‬ ‫من رق إفريقيا قبل ‪ 200‬ألف سنة وهو‬ ‫اإنسان الثقاي‪ ،‬فوصل إى الرق اأوسط‬ ‫قبل ‪ 65‬ألف سنة‪ ،‬وتابع سره عى اأقدام‬ ‫عر أوروب��ا‪ ،‬وانتهى قبل ‪ 12‬ألف سنة‬ ‫ي اأمريكيتن‪ .‬وكان التواصل مستمرا ً‬ ‫ومنقطعا ً عى شكل كوانتوم بري‪ ،‬عندما‬ ‫كانت الوحدات الحضارية تنشأ‪ ،‬وا تعرف‬ ‫عن بعضها شيئا ً كما ي حضارة الصن‬ ‫واإنكا‪.‬‬ ‫والعومة حركة كونية مثل تساقط‬ ‫ال��ورق ي الخريف‪ ،‬واخ��رار اأرض‬ ‫ي الربيع‪ ،‬أو الرد ي الشتاء‪ .‬وكما ي‬ ‫الرياضيات ي علم (التفاضل والتكامل)‬ ‫فإن (البيولوجيا) تتكامل من خال عمل‬ ‫ضفرة من اأجهزة‪ .‬كذلك يتكامل البر‬ ‫ي امجتمع من خال تنوع ااختصاصات‪.‬‬ ‫وكذلك تتكامل امجتمعات فتنفتح عى‬ ‫بعضها البعض‪ .‬والله يعلم وأنتم ا‬ ‫تعلمون‪.‬‬

‫‪amedalharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫خال اأسبوعن اماضين كثر الحديث عن تسلم‬ ‫ائحة اأندية اأدبية بصورتها النهائية‪ ،‬بعد انتهاء‬ ‫اللجنة امكلفة باستقبال ماحظات اأدباء وامثقفن‬ ‫ومجالس إدارات اأندية اأدبية‪ ،‬والقيام بمراجعة مواد‬ ‫الائحة وتعديلها بما يتوافق ورغبة امثقفن واأدباء‬ ‫الذين تعنيهم بالدرجة اأوى‪ ،‬وقد تسلمها وكيل الوزارة‬ ‫للشؤون الثقافية من فريق العمل برئاسة الزميل عبد‬ ‫الرحمن الواصل لعرضها عى معاي وزير الثقافة واإعام‬ ‫الذي غرد بدوره عر حسابه الرسمي ي موقع التواصل‬ ‫ااجتماعي (توير)‪ ،‬بأنه قبل أن يُصدر أي قرار ا بد من‬ ‫عرض هذه الائحة عى جميع امعنين بالشأن اأدبي‬ ‫والثقاي ليقولوا رأيهم فيها‪ ،‬وبحسب ما ذكره بافقيه‬ ‫اأمن العام لأندية اأدبية بأن الوزارة ستقوم بتصميم‬ ‫موقع إلكروني لهذا الغرض‪ ،‬وأن هذه الخطوة الغرض‬ ‫منها الوصول إى نسبة عالية من التوافق‪.‬‬ ‫هذه الائحة قبل التعديل هي نتاج الفرة السابقة‬ ‫مرحلة اانتخابات‪ ،‬بمعنى أن مجالس إدارات اأندية‬ ‫اأدبية‪ ،‬السابقة مجالس اإدارات امنتخبة اجتهدوا من‬ ‫أجل وضع الخطوط الرئيسة لائحة اأندية اأدبية‪ ،‬ومرت‬ ‫السنوات وهم بن شد وجذب‪ ،‬واجتماعات لرؤساء اأندية‬ ‫اأدبية ي مناطق مختلفة من امملكة‪ ،‬بحسب استضافة‬ ‫النادي اأدبي الذي يستعد بااستضافة أو عى هامش‬ ‫املتقيات ا ُمقامة دوريا ي اأندية اأدبية‪.‬‬ ‫كانت التوجيهات آنذاك بأن يبتعد امعنيون بعمل‬ ‫الائحة قدر اإمكان عن كل ما من شأنه يحيل هذه‬ ‫الائحة إى أي مصطلح يوحي بأنها نظام‪ ،‬فاأندية‬ ‫اأدبية مؤسسات مستقلة ماديا وإداريا‪ ،‬وكل ما أرادوه‬ ‫هو وضع ائحة إدارية ومالية داخلية لتخدم أعمال‬

‫اأندية اأدبية‪ ،‬وتكون تحت إراف (وزارة الثقافة‬ ‫واإعام)‪ ،‬وا تخرج عن إطارها‪ ،‬وأن تكون هذه الائحة‬ ‫ائحة تنظيمية وليست نظاما‪ ،‬بحيث يحق للوزير التغير‬ ‫والتبديل والتفسر والتعديل ي بنودها وموادها‪ ،‬ويجوز‬ ‫له أن يلغيها أيضا‪ .‬وبعد أي ي‬ ‫وي ٍ أعناق الكلمات والهروب‬ ‫من عبارات الائحة النظامية تم ااتفاق عى مُسمى هذه‬ ‫الائحة باسم (الائحة اأساسية لأندية اأدبية)‪ ،‬ولكن‬ ‫بعض التدخات اإدارية والقانونية غرت معالم الائحة‬ ‫وظهرت بشكلها امشوه الذي تم تداوله ي اأندية‪ ،‬وتم‬ ‫الركون إليه عى أنه امرجعية الوحيدة لعمل اأندية اأدبية‬ ‫عى الرغم من هشاشتها التي أكسبتها مُسميات أخرى من‬ ‫قبل بعض امثقفن‪ ،‬فقد أطلق عليها الزميل أحمد السيد‬ ‫ي إحدى مقااته ي الزميلة الوطن لقب الجائحة‪ ،‬ومنهم‬ ‫من قال أن هذه الائحة بشكلها الذي ظهرت عليه لم ولن‬ ‫تخدم الحركة اأدبية ي امملكة‪ ،‬وكل فريق له أسبابه‬ ‫وقناعاته‪.‬‬ ‫وأعيدت مرة أخرى وبعد كثر من الجهد وكثر من‬ ‫ااجتماعات والشطب والتعديل واإلغاء تم ااتفاق عى‬ ‫كثر من مواد هذه الائحة التي برزت كمروع حقيقي‬ ‫أعمال اأندية اأدبية‪ ،‬بما ي ذلك ائحة اانتخابات التي‬ ‫مرت هي اأخرى بمخاض عسر الوادة‪ ،‬حيث صدرت‬ ‫الائحة امالية واإدارية وتأجلت ائحة اانتخابات وهو‬ ‫اأمر الذي رفضه عدد غر قليل من رؤساء اأندية اأدبية‬ ‫آنذاك‪ ،‬مطالبن وكالة الوزارة بأن تصدر الائحة بكامل‬ ‫صيغتها وأا تكون مبتورة‪ ،‬واستمرت النقاشات مع‬ ‫الوكالة للشؤون الثقافية حتى صدرت الائحة اأساسية‬ ‫لأندية اأدبية بصورتها الكاملة امالية واإداري��ة‬ ‫واانتخابات‪ ،‬ولكنها لم تكن مرضية للجميع‪ ،‬فالذين‬

‫يُعولون عليها أن تكون نظاما أساسيا يركنون إليه ي‬ ‫حل امشكات الثقافية إداريا وماليا‪ ،‬خانتهم الائحة‪ ،‬ولم‬ ‫تستطع إسعافهم عند ظهور أول امشكات اانتخابية‪.‬‬ ‫الائحة اآن تم تحديثها وتجديد موادها والتعديل‬ ‫فيها بما يخدم الحركة اأدبية والثقافية ي امملكة بحسب‬ ‫رأي اللجنة امكلفة وا أدري هل سرى عنها اأدباء‬ ‫وامثقفون بعد عرضها عليهم من خال اموقع امقرح‬ ‫الذي سيُع ّد لهذا الغرض أم ا؟ فبعد التعديات الجوهرية‬ ‫أتمنى العودة لقراءة مواد الائحة‪ ،‬بالتأكيد سنجد أين‬ ‫كان الخلل الذي ظهر بعضه أثناء التطبيق‪ ،‬وسنعرف هل‬ ‫تم معالجة جميع الثغرات التي أفرزتها أعمال امجالس‬ ‫امنتخبة وما صاحبها من لغط‪.‬؟‬ ‫يوم الخميس اماي نرت «الرق» أجزاء من مواد‬ ‫الائحة بعد التعديل‪ ،‬ونرت أيضا صورة استمارة‬ ‫طلب العضوية وما فيها من روط تستحق التأمل‪،‬‬ ‫واحتوت عى عديد من الفقرات والنقاط لتعبئتها من‬ ‫قبل العضو امنتسب وتحتسب نتيجته بعد حصوله عى‬ ‫عدد من الدرجات التي تراوح بن ‪ 300 – 10‬نقطة‪،‬‬ ‫يحصل عليها امتقدم جراء مؤهله التعليمي‪ ،‬ومؤلفاته‪،‬‬ ‫ومشاركاته ي امشهد الثقاي وستحتسب الدرجات التي‬ ‫تؤهل امنتسب للعضوية العاملة ي النادي اأدبي‪ ،‬وقد ا‬ ‫تصل الحد اأدنى الذي يؤهله للعضوية العاملة‪ ،‬وكذلك‬ ‫ما اشتملت عليه بشأن الرشيح لعضوية مجالس اإدارات‬ ‫التي تشرط الحصول عى أعى من سبعن نقطة‪ ،‬كل هذه‬ ‫الروط التي أشارت إليها الرق جميلة جدا ومقنعة جدا‪،‬‬ ‫ومنصفة أيضا وي رأيي أنها ستح ّد كثرا من الغوغائية‪،‬‬ ‫وستحفظ لأندية اأدبية مكانتها وتعطيها حقها ي منح‬ ‫العضوية العاملة من يستحقها من اأدباء‪.‬‬


‫رأي‬

‫سهام الطويري‬ ‫‪sahhomah@alsharq.net.sa‬‬

‫قليل�ون ع�ى معرف�ة بماهي�ة باحث�ي م�ا بعد‬ ‫الدكت�وراة وم�ا يقوم�ون ب�ه بع�د الحص�ول ع�ى‬ ‫الدكتوراة ي السنوات اأوى‪ ،‬ويغيب عن أذهانهم كثر‬ ‫من فصول امعان�اة التي ترافقهم ي الس�نوات اأوى‬ ‫وشعورهم بالتجاهل أحيانا ً كما لو كانوا غر مرئين‪،‬‬ ‫رغ�م أهميتهم كطاقة بري�ة يمكن ضخها ي البحث‬ ‫العلم�ي‪ ،‬إا أن التواص�ل الس�ليم والبح�ث اانتقائي‬ ‫عنه�م ال�ذي ِ‬ ‫يوف�ر لهم ف�رص ااس�تمرار ي امجال‬ ‫البحث�ي الدقيق‪ ،‬إح�دى امعضات الت�ي يواجهونها‪.‬‬ ‫ي الدول التي ا تعتر نش�طة علميا ً بمقدار ما تكون‬ ‫فيه امعرفة هي محرك ااقتصاد اأس�اس إن لم تكن‬ ‫إحدى أذرعه امهمة فيه‪ ،‬ي�زداد الطلب عى الباحثن‪،‬‬ ‫غ�ر أن ح َمل�ة الدكت�وراة فيه�ا يميل�ون لالتح�اق‬ ‫بوظائف حكومية أو ي القطاع الخاص تاركن امجال‬ ‫اأكاديم�ي‪ ،‬يرافق ذلك عديد من اأس�باب‪ ،‬أهمها أن‬ ‫أولئك الباحثن حديثي العهد بمهنهم امختصة يرون‬ ‫أن فرح�ة ممارس�ة الحي�اة العملي�ة تش�وبها دائما ً‬ ‫أعب�اء مهنية ثقيلة وفائض م�ن امتطلبات التي قد ا‬ ‫تتوفر‪ ،‬وا يتم تقدير ماذا يعني توفر اأجواء للعلماء‬ ‫بوصفهم أناسا ً ما إن انخرطوا ي مجال العلم كعلماء‬ ‫إا يعن�ي ذل�ك أن يضح�وا باهتماماتهم الش�خصية‬ ‫ولربما حياتهم العائلية من أجل إعداد اأوراق البحثية‬ ‫والبحث عن منح مالية تعطيهم اأمل ي ااس�تقرار ي‬ ‫العالم اأكاديمي وما إى ذلك‪.‬‬ ‫بحسب تقرير نُر ي مجلة النيتر‪ ،‬يقول مؤلفه‬ ‫توماس بروجنس�ن‪ ،‬رئيس مجل�س اتحاد الجامعات‬

‫المرور و خدماته‬ ‫الم َ‬ ‫حتكرة‬ ‫ُ‬

‫اأوروبي�ة لدراس�ة الدكت�وراة‪ ،‬إن زي�ادة التع�اون‬ ‫الدوي ع�ر مجاات تعليم طاب درجة الدكتوراة بن‬ ‫آس�يا وأمريكا الاتينية وأوروبا ل�م تجعل ااحتفاظ‬ ‫بأعضاء هيئة التدريس ي اأمم الناش�ئة أكثر سهولة‪،‬‬ ‫لك�ن العلماء ي بداية مس�تقبلهم امهني لديهم قابلية‬ ‫لهج�رة أوطانه�م م�ن أج�ل الحصول ع�ى وظائف‬ ‫تناس�ب اختصاصاتهم البحثية‪ ،‬حيث يزداد بش�كل‬ ‫ع�ام الطلب ع�ى العلماء ي دول رق آس�يا وجنوب‬ ‫إفريقيا وأمريكا الاتينية بوصفها مناطق غر نشطة‬ ‫علمياً‪ ،‬ما يعزز الحاجة إى ااستثمار العلمي بمفهومه‬ ‫البيئي امتكامل لتوطن العلماء وتش�جيع الحاصلن‬ ‫عى الدكتوراة للعمل ي مجاات امعرفة العلمية‪.‬‬ ‫أم�ا ي أوروب�ا‪ ،‬فقد انضم�ت مؤخ�را ً أكاديمية‬ ‫الش�باب ي الس�ويد إى ق�وى أكاديميات الش�باب ي‬ ‫أماني�ا وهولندا والدنمارك م�ن أجل تحفيز قادة دول‬ ‫ااتح�اد اأوروبي عى تخصيص ج�زء من اميزانيات‬ ‫امقبل�ة لاس�تثمار ي امج�ال العلمي‪ ،‬فض�اً عن أن‬ ‫مجلس ااتح�اد اأوروب�ي ‪European Research‬‬ ‫‪ Council‬ب�رز مؤخ�را ً كأنم�وذج تموي�ي لصغ�ار‬ ‫الباحثن ي العلوم الدولية رفيعة امس�توى‪.‬‬ ‫وق�د كانت امدي�ر التنفي�ذي الس�ابق للجمعية‬ ‫الوطني�ة لباحث�ي م�ا بع�د الدكت�وراة «‪ »NPA‬ي‬ ‫الوايات امتحدة اأمريكية‪National Postdoctoral‬‬ ‫‪Association‬‬ ‫‪/http://www.nationalpostdoc.org‬‬ ‫الس�يده كاثي جونس�ون‪ ،‬ت�درك أهمي�ة الثروة‬

‫اإنس�انية امتمثلة ي الحاصلن عى درجة الدكتوراة‪،‬‬ ‫حيث س�اعدت ي الدفاع عن زي�ادة امنح للباحثن ي‬ ‫مجال الصحة‪ ،‬وأطلقت برنامج «ش�هادة أفضل أداء‬ ‫للمؤسس�ات»‪ ،‬كما عملت عى تس�هيل إنش�اء مكاتب‬ ‫ما بع�د الدكتوراة والجمعي�ات امتعلقة ي الجامعات‬ ‫اأمريكية بهدف الحفاظ عى مرحلة ما بعد الدكتوراة‬ ‫دون خطط محددة‪.‬‬ ‫الجدير بالذك�ر أن الجمعية الوطني�ة اأمريكية‬ ‫لباحثي ما بعد الدكتوراة ومقرها الرئيس واش�نطن‪،‬‬ ‫تس�عى إى تحقيق أجنداتها م�ن خال الدعوات إليها‬ ‫وتنمية اموارد وبناء امجتمع‪ .‬وهي منظمة غر ربحية‬ ‫ِ‬ ‫توف�ر صوت�ا ً وطنيا ً لباحثي م�ا بعد الدكت�وراة منذ‬ ‫ع�ام ‪ ،2003‬وتمثل مصالح أكثر من س�تن ألفا ً من‬ ‫باحثي ما بعد الدكت�وراة ي مختلف الوايات امتحدة‬ ‫اأمريكية‪ ،‬وقد أس�همت ي تعريف كثر من امنظمات‬ ‫ذات امصال�ح‪ :‬كال�وكاات الحكومي�ة والفيدرالي�ة‬ ‫وأعضاء الكونجرس وصناع السياس�ات‪ ،‬عى باحثي‬ ‫م�ا بعد الدكت�وراة وم�ا يقومون به والظ�روف التي‬ ‫يعان�ون منها كاأج�ور الضعيفة ومعوق�ات التطور‬ ‫امهن�ي والعمل لس�اعات طويلة بروات�ب تافهة‪ ،‬مع‬ ‫تقل�ص الفرص ي الحصول ع�ى وظائف دائمة‪ .‬وقد‬ ‫كتب�ت كارين كابلن ي تحقيق نُ�ر ي مجلة النيتر‬ ‫ع�ن دور الجمعية الوطني�ة اأمريكية لباحثي ما بعد‬ ‫الدكتوراة تح�ت عنوان «ما بعد الدكتوراة‪ :‬صوت من‬ ‫ا صوت له»‪ ،‬وهو مرجم بالعربية ي هذا الرابط‪:‬‬ ‫‪http://arabicedition.nature.com/‬‬

‫‪journal/2012/10/nj7416-461a‬‬ ‫وتتخ�ذ جمعي�ة ‪ NPA‬أجنداته�ا الخاص�ة من‬ ‫أجل مس�اعيها لتعزي�ز جودة تجرب�ة باحثي ما بعد‬ ‫الدكت�وراة ي الواي�ات امتح�دة من خ�ال دورها ي‬ ‫معالجة القضايا امطروحة ي مجتمع حملة الدكتوراة‬ ‫عى النطاق امحي أو امتطلبة اتخاذ إجراءات تتجاوز‬ ‫امستوى امحي‪.‬‬ ‫أم�ا ي الب�اد العربي�ة‪ ..‬فان�زال حديث�ي عهد‬ ‫بتوف�ر بيئة مُغري�ة متكامل�ة أف�واج القادمن من‬ ‫مرحل�ة ما بعد الدكت�وراة ي ااختصاص�ات العلمية‬ ‫الحيوية والهندس�ية والصناعية للعلماء الس�عودين‬ ‫امس�تقبلين‪ ،‬حيث يطمح كثرون منهم ي ااستمرار‬ ‫ي أبحاثهم بعد الع�ودة من تجربة العمل ي الخارج‪،‬‬ ‫مم�ا يتطلب وجودا ً مس�بقا ً للبيئة اممت�ازة حتى يتم‬ ‫ضم�ان علم ممت�از‪ .‬قد ا يكون توفر ام�ال وإنفاقه‬ ‫فق�ط ي تأس�يس مخت�رات وراء أجه�زة باهظ�ة‬ ‫الثمن وحديثة هو الضم�ان للنجاح‪ ،‬أو توفر أعضاء‬ ‫عاملن من جنسيات عامية لدعم الفرق البحثية إحدى‬ ‫الس�بل غر الجوهري�ة لتحقيق البيئ�ة الجيدة‪ ،‬إا أن‬ ‫اأفضل هو اانفتاح ع�ى امرق وبعض دول أوروبا‬ ‫م�ن خال دعم ودم�ج الطاب الراغبن ي امش�اركة‬ ‫امحلي�ة باأبحاث الجامعية وإعطائهم فرص تحضر‬ ‫الدكتوراة بيننا والعمل معنا ومساواتنا بهم ي بعض‬ ‫اأحي�ان‪ ،‬مع رورة التنويه لدع�م الطلبة امواطنن‬ ‫أيضاً‪ ،‬باإضاف�ة إى اإيمان بجدوى التنوع الجغراي‪،‬‬ ‫هذا من شأنه أن يرفع جودة الباحثن وسيجعل البلد‬

‫‪ ...‬مؤامرة ا تنتهي‬ ‫هالة القحطاني‬

‫محمد عبداه العمر‬

‫‪halaqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alomar.mas@alsharq.net.sa‬‬

‫الواقع أن أكثر من أربع خدمات حكومية‬ ‫ذات اس�تمرارية تخض�ع لنظ�ام ام�رور هي‬ ‫(نجم‪ ،‬ساهر‪ ،‬الفحص الدوري‪ ،‬تعليم القيادة)‬ ‫جميعه�ا عه�د القيام به�ا إى ركات خاصة‬ ‫بعضها يحتكر الخدمة منذ ثاثة عقود‪.‬‬ ‫اأداء ع�ى نطاق ضيق ومح�دود ا يُلبي‬ ‫الحاج�ة ي ح�ن أن الوط�ن يحت�اج لعرات‬ ‫م�ن س�اهر‪ ،‬ونج�م‪ ،‬ومراك�ز الفح�ص‪ ،‬وأن‬ ‫م�ن مصلح�ة ام�رور و امواطن ف�ك ااحتكار‬ ‫والس�ماح بخلق منافس�ة متكافئة من حيث‬ ‫الج�ودة والس�عر والوقت واانتش�ار وي أكثر‬ ‫من موقع داخل امدينة الواحدة شاماً التوعية‬ ‫ّ‬ ‫والتحقق من سامة امركبة وقدرة قائدها‪.‬‬ ‫فه�ذا امس�ؤول ي نجم يع�رف أن ‪%30‬‬ ‫من موظفينا ينس�حبون ش�هرياً‪ ،‬وأن ترب‬ ‫امختصن يؤخ�ر مبارة الح�وادث امرورية‪،‬‬ ‫أما مسؤول امرور فيؤكد أن تأخر وصول نجم‬ ‫يتس�بب ي ح�دوث ف�وى مروري�ة و امتناع‬ ‫موظفي ساهر عن العمل بحجة تأخر رف‬ ‫الروات�ب مما عط�ل إدخال بيان�ات امخالفات‬ ‫عى الحاس�ب اآي ويُع�رض الدولة أن تخر‬ ‫ع�رات اماين ج�راء التأخر م�ع أن مهمة‬ ‫ه�ؤاء اموظفن تقتر عى إدخ�ال البيانات‬ ‫ولع�ل م�ن يق�وم به�ا س�عوديون ي مختلف‬ ‫مناطق امملكة‪.‬‬ ‫لق�د تناقل�ت الصحف وشاش�ات التلفاز‬ ‫التغطية اإعامي�ة والريبورتاج الصحفي عن‬ ‫(توطن التقنية)‪ ،‬وذلك خال تدش�ن نش�اط‬ ‫س�اهر طبعا ً اإدارة حكومي�ة أمنية ومن غر‬ ‫الائق أن توظف أجنبيا ً لكنه جاء بش�كل غر‬ ‫مب�ار من خ�ال عق�د التش�غيل والصيانة‬ ‫حيث ظهر ي اإدارة ش�خص (غر س�عودي)‬ ‫يقوم برح نظام اإس�ناد والتشغيل امروري‬

‫اموضوع من عنوانه ش�اهد ع�ى آلية توطن‬ ‫التقني�ة امروري�ة ويبارك جهود الس�عودة ي‬ ‫امرور وركاته‪!..‬؟‬ ‫وي الواقع ما ذاك إا هروب من الس�عودة‬ ‫وتحاي�ل ع�ى نطاقاتها وتطبيقاته�ا‪ .‬مع أنه‬ ‫باإم�كان ع�دم ااحتياج أي عن�ر أجنبي‪،‬‬ ‫ل�و أن�ه ت�م ت�اي ذل�ك بالتدري�ب والتأهي�ل‬ ‫امسبق بعدة أش�هر أو إلزام الركات ا ُم َ‬ ‫تعاقد‬ ‫معه�ا باالت�زام ب�أن يقت�ر التوظيف عى‬ ‫امواط�ن فقط مما يطرح الس�ؤال حول عقود‬ ‫الصيانة والتش�غيل وتقديم الخدمات وتوريد‬ ‫ام�واد (التموي�ن) حيث يغلب ع�ى و ظائفها‬ ‫و العامل�ن عليه�ا العنر (غر الس�عودي)‬ ‫وندرة وجود امواطن‪ .‬ه�ل الركات امتعاقدة‬ ‫وموظفوها اأجانب هم من يقوم بتحريرهذه‬ ‫العق�ود أم امختص�ون م�ن القانوني�ن ي‬ ‫اأجهزة الحكومية؟ نذك�ر ونكرر ماذا العقود‬ ‫يتم ااس�تعجال عى توقيعها ث�م يأتي احقا ً‬ ‫التفكر ي نتائجها و سلبياتها ؟‬ ‫ه�ذه الخدم�ات يج�ب أن تت�اح الفرص‬ ‫فيه�ا للمراك�ز اأهلي�ة وال�ركات اموجودة‬ ‫ع�ى مس�توى امملك�ة وبأح�دث التجهيزات‬ ‫والخرات الفني�ة امتقدمة‪ ،‬لتقوم هي بتقديم‬ ‫ه�ذه الخدمة مبارة مع العمل عى تأس�يس‬ ‫ركات مس�اهمة يك�ون امواطن�ون ه�م‬ ‫امالك�ون لها ‪ ،%100‬عى أن تقوم بالتوس�ع‬ ‫ي افتت�اح فروع ومراك�ز وورش وبتجهيزات‬ ‫حديثة وكوادر وطنية مدربة لهذا الغرض عى‬ ‫أن تخض�ع مهم�ة الرقابة اإرافي�ة وتقييم‬ ‫اأداء للجه�از الفني ي ام�رور أو لجهة أخرى‬ ‫يت�م تكليفها لهذا الغرض حيث الوطن يحتاج‬ ‫إى العرات من نجم والفحص وس�اهر ا أن‬ ‫تحتكر عى نطاق ضيق ومحدود‪.‬‬

‫عى الرغم من نزول الوحى ب�(اقرأ) عى نبي هذه اأمة‪ ،‬ي أول إشارة أهمية التعليم‬ ‫لإنسان‪ ،‬إا أن كثرا من العقول أبت أن تتفهم شمولية هذه الرسالة ي السابق واستثنت‬ ‫الفتيات باجتهاد فردي خاطئ من التعليم‪ ،‬ليُورث عر اأجيال‪ ،‬ويتعطل تطوير امرأة‬ ‫لسنوات طويلة‪ ،‬ليفيق امجتمع بعد فرة عى واقع التأخر والرجعية وكثر من النواقص‬ ‫والقصور ي نواح متعددة من ميادين الحياة‪ ،‬لتدفع امرأة ثمن أخطاء تلك الحقبة‪،‬‬ ‫وعندما بدأن يطالبن (شقائق الرجال) بحقهن الطبيعي ي التعلم اصطدمن بتأليف‬ ‫أكثر من قصة تنتهي بالنوايا السيئة وتقدر الر قبل حدوثه وتدخل بشكل مبار ي‬ ‫علم الغيب وتنتهي بتهمة التغريب‪ ،‬وبعد أن وقفت الدولة فرة طويلة مع طرف واحد‪،‬‬ ‫سطعت شمس التغير لتبدد كل تلك امخاوف التي حبست التقدم والحضارة سنوات‬ ‫عديدة‪ ،‬فبعد أن صدر قرار تعليم اإناث ي عهد املك فيصل ‪ -‬رحمه الله ‪ -‬منذ أكثر‬ ‫من ستن عاما‪ ،‬بدأت (امؤامرة التغريبية الكرى) التي أبت أا تنتهي‪ ،‬وازمت امرأة ي‬ ‫حلها وترحالها وحارتها حتى داخل بيتها إى أن حولتها إى أضحوكة الزمان وامكان‪،‬‬ ‫لتكون مادة دسمة ي الرامج الحوارية الساخرة ي الدول اأجنبية‪ ،‬حيث لم تتعرض‬ ‫امرأة السعودية ي حياتها استهداف غربي مثل ما تعرضت له محليا‪ ،‬حتى أصبحت‬ ‫بقدرة قادر تصنف كمحارم للجميع‪ ،‬وشاغل من ا شغل له‪ ،‬ومع أن امجتمع كان يرزح‬ ‫تحت وطأة فساد ظاهر للعيان‪ ،‬لم يتصد له ثلة اأشاوس وتركوه ينمو ويستري إى أن‬ ‫ظهرت الكوارث‪ ،‬فعذرا لجميع ضحايا السيول ي الباد‪ ،‬لم نجد من ينقذكم‪ ،‬أن اأغلبية‬ ‫كانوا مشغولن ي حرب التصدي لأجندة الخارجية!!‬ ‫وبعد جدل استمر عرات السنن من أجل التعليم‪ ،‬عدنا ي جدل آخر‪ ،‬فحن طالبت‬ ‫بامساواة ي الرواتب وامميزات والتطوير والتدريب ي أماكن العمل امحدودة وامتاحة‪،‬‬ ‫اتهمت بأنها تجهر بالتحرر‪ ،‬وتجرأت لتتساوى بالرجل بشكل مشكوك ي أمره‪ ،‬وكأنها‬ ‫أعلنت للتو أنها ستطلق شاربها!‬ ‫وعندما طالبت بتأنيث امحات التي تبيع امستلزمات النسائية الخاصة‪ ،‬تم استقبال‬ ‫اأمر عى أنها دعوة لاختاط وامجون ي أحضان الرذيلة‪ ،‬بينما كانت العرب منذ زمن‬ ‫الجاهلية تختلط بشكل عادي دون كل هذا الضجيج‪ ،‬لتستمر فئة من امجتمع بإدارة هذا‬ ‫الجدل لعر سنوات إى أن تم تنفيذ القرار‪ ،‬وحتى بعد أن انتقلت من البيع ي بسطات‬ ‫الشارع تحت الشمس الحارقة‪ ،‬إى امحات امكيفة التي كان يهنأ بها العامل اآسيوي‪،‬‬ ‫نسجت جميع القصص الظامية التي أتت من خيال الر لتصور الخطر امربص بها‪،‬‬ ‫ي اتهام مجحف ي حق جميع الرجال‪ ،‬دون تمييز حن حولتهم تلك النفوس امريضة‬ ‫امتشائمة إى وحوش‪ ،‬وبعد أن انتهت الضجة وتأنثت أغلب امحات النسائية‪ ،‬بدأت‬ ‫مؤامرة أخرى‪.‬‬ ‫فلم أستغرب من ردة فعل التعليم حن جعل من رياضة البنات أزمة‪ ،‬أنه لعب‬ ‫دور البطولة ي تأخر تعليمها من قبل وتعطيلها ي الوقت الراهن‪ ،‬فبعد أن وجه وزير‬

‫الربية والتعليم تعميما لجميع اإدارات‪ ،‬يقي باعتماد جملة من الضوابط وااشراطات‬ ‫لتنظيم نشاط اللياقة الصحية ي مدارس البنات اأهلية‪ ،‬التي من امفرض أن يبدأ‬ ‫التطبيق الفعي لها العام الدراي امقبل‪ ،‬إا أن جزئية امدربات تحولت إى مشكلة‬ ‫تمسكت بها الجهات امسؤولة عن تفعيل القرار ليتأخر سنوات أخرى‪ ،‬بسبب عدم توفر‬ ‫مدربات سعوديات مؤهات��� ،‬وكون التجربة حديثة توقع التعليم أن يكون هناك عزوف‬ ‫من بعض الطالبات وأولياء أمورهن حيال االتحاق باأنشطة الرياضية‪ ،‬مع العلم أن‬ ‫أغلب امدارس اأهلية تطبق حصص الرياضة منذ سنوات وقبل صدور القرار‪ ،‬وا‬ ‫أدري ماذا كل تلك امبالغة من أجل حصص رياضة تعنى بصحة الفتيات منذ الصغر‪،‬‬ ‫والحقيقة ا أدري كيف ا تخجل وزارات ومؤسسات تعليمية كرى من إعان فشلها‬ ‫بأن ‪ 32‬جامعة ا يوجد بها تخصص تربية بدنية‪ ،‬وكانت مؤخرا تتنافس عى درجة‬ ‫التصنيف بن الجامعات العامية‪ ،‬وبدا من أن تعكف عى إنشائه أو محاكاة التخصص‬ ‫ي جامعات خارجية‪ ،‬جلست تضخم العراقيل دون أن تبدي أي تحرك واضح بتحمل‬ ‫مسؤولية إنجاح هذا القرار‪ ،‬وأتمنى أن ا تلجأ الجهات امسؤولة ي النهاية بتوقيع‬ ‫اتفاقية مع أرامكو لحل هذه اإشكالية مثل بقية الوزارات التي ا تقدر عى شق باب ي‬ ‫جدار يعرض طريقها‪ ،‬لتلقيها عى عاتق ركة متخصصة ي صناعة النفط!‬ ‫وامؤامرة الجديدة التي بدأت حن طالب داعية إسامي بدخول امرأة السعودية‬ ‫عضوا ً ي هيئة كبار العلماء‪ ،‬ومنحها حق اإفتاء وعضوية امجالس الفقهية‪ ،‬ووضح‬ ‫بأن عدد النساء السعوديات القادرات عى الفتوى كثر‪ ،‬إا أنه لم يتم تأهيلهن ي ظل‬ ‫اموروثات الذكورية اموجودة عند بعض أهل العلم‪ ،‬عى الرغم من وجود أعداد كبرة‬ ‫منهن ي الجامعات السعودية والكليات الرعية وكان واثقا بأنها قادرة عى الفتوى‬ ‫ي خصوصيات النساء الدقيقة جداً‪ ،‬واقرح عى هيئة كبار العلماء أن تتبنى بعض‬ ‫السيدات العامات ويؤذن لهن بالفتوى ي اأحوال الخاصة بالنساء‪ ،‬حيث ا يوجد إشكال‬ ‫بعضويتها ي هيئة كبار العلماء بعد أن أصبحت عامة وقادرة عى الفتوى أن الرجل‬ ‫مهما بلغ من مرتبة علمية ا يمكن أن يدرك الفروقات الدقيقة جدا ً ي خصوصيات‬ ‫امرأة‪ ،‬وعى الفور تمت مهاجمته ليبدأ جدل جديد من قبل عضو آخر ي اللجنة العلمية ي‬ ‫الهيئة اإسامية العامية برابطة العالم اإسامي‪ ،‬حيث اتهم مَن يطالب بدخولها عضوا ً‬ ‫ي هيئة كبار العلماء‪ ،‬بأنه ينفذ أجندات خارجية تكمن ي تمكن امرأة بسبب ضغوطات‬ ‫امنظمات الدولية امهتمة بحقوق اإنسان‪ ،‬ي الخارج‪ ،‬وأكد أن الرجال هم أكثر من‬ ‫يفتي ي خصوصيات امرأة (تاريخياً)‪ ،‬مزكيا أنهم اأكثر علما ً واأصلح للفتوى!‪....‬‬ ‫لنبدأ بتفكيك مؤامرة أخرى تستهدف امرأة اأعجوبة وامستهدفة الوحيدة ي العالم من‬ ‫أجندات خارجية‪ ،‬يهددها مستقبل ضبابي يخفي خلفه كثرا من امفاجآت وااخراعات‪،‬‬ ‫ولكن عى الرغم من كل تلك الصعاب‪ ،‬ا يعرف كثر أنها ما زالت قوية ومتفائلة بأن‬ ‫امستقبل سيكون أجمل وسيأتي يوم تنتهي فيه هذه امؤامرة!‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫ما بعد الدكتوراة‪ :‬لبناء قدرة‬ ‫بحثية‪ ..‬مطلوب علماء‬

‫بوابة إى امنطقة‪ ،‬كما أنه س�يزيد من رغبة العلماء ي‬ ‫البقاء عى تنوعهم امعري‪ .‬ومن ثم فإن هجرة العقول‬ ‫س�تتخذ الطري�ق امعاك�س‪ ،‬حي�ث س�رفد إى البلد‬ ‫عال‬ ‫العلماء للتعلم والعمل من أنحاء العالم بمس�توى ٍ‬ ‫م�ن العلم وامه�ارة ي اابتكار إن ضمن ااس�تقالية‬ ‫والحرية وعدم س�يطرة الرئيس السعودي ي كل حال‬ ‫عى اعتبار أنه امؤس�س ااسمي لفكرة افتتاح مختر‬ ‫يحمل رؤية ورس�الة‪ ،‬حي�ث تُرك القي�ادة لصاحب‬ ‫الفكرة والعمل واإنتاج بكل استقالية تماشيا ً مع ما‬ ‫يح�رزه العلماء ي أمريكا وح�ول العالم من عطاءات‬ ‫مادية ومعنوية‪.‬‬ ‫م�ن ناحية أخ�رى‪ ،‬وبم�ا أن امملك�ة مُقبلة عى‬ ‫ااس�تثمار ي مجال العلوم من خال النهضة القائمة‬ ‫عى إنش�اء مراكز أبحاث وجامعات متخصصة‪ ،‬فإن‬ ‫وج�ود جمعيات ومنظمات مماثل�ة للجمعية الوطنية‬ ‫اأمريكي�ة لباحثي ما بعد الدكتوراة ‪ NPA‬س�يصبح‬ ‫مطلب�ا ً يكون ل�ه الدور ي تعزيز ص�ورة الباحثن ي‬ ‫مرحل�ة ما بع�د الحصول ع�ى الدكت�وراة‪ .‬مثل هذه‬ ‫امنظمات والجمعيات س�تكون لها القدرة عى تعزيز‬ ‫وجودها ي امجتم�ع اأكاديمي من خال ااصطفاف‬ ‫إى جان�ب رابط�ات مماثل�ة ي الجامع�ات ومراك�ز‬ ‫اأبحاث تس�تطيع جمع وتحليل البيانات الدورية عن‬ ‫حامي الدكتوراة من أجل تنمية اآفاق امهنية والبحث‬ ‫ي القضايا امهمة امتعلقة بامزايا واأجور وامس�ارات‬ ‫امهني�ة‪ .‬ع�ى س�بيل امثال‪ ،‬ف�إن جمعي�ة ‪ NPA‬منذ‬ ‫إنش�ائها وهي تس�عى اس�تثمار جهوده�ا ي مجال‬ ‫امن�ارة والتثقيف من خال طباع�ة ونر أدبياتها‬ ‫عن القضايا الخاصة بباحث�ي ما بعد الدكتوراة‪ ،‬كما‬ ‫تع ِزز دورها ي الرد عى طلبات الوكاات الدولية فيما‬ ‫يتعلق بالحصول عى امعلوم�ات‪ ،‬كما تقدم الجمعية‬ ‫توصياتها للوكاات وامعاهد امرتبطة بعضوية معها‪،‬‬ ‫فض�اً عن س�عيها إنش�اء برام�ج وطني�ة للتوثيق‪،‬‬ ‫وذلك م�ن أجل تحديد امؤسس�ات الت�ي تتبع أفضل‬ ‫اممارس�ات مع باحثي ما بعد الدكتوراة‪.‬‬ ‫هن�ا كتاب مجان�ي باإنجليزي�ة للتحميل يمكن‬ ‫للقارئ الكريم تحميله بعد التسجيل ي اموقع بعنوان‪:‬‬ ‫(تعزيز تجربة ما بعد الدكتوراة للعلماء وامهندسن)‪.‬‬ ‫‪https://download.nap.edu/catalog.‬‬ ‫‪php?record_id=9831‬‬

‫رأي‬

‫موجات‬ ‫متوالية من‬ ‫الصراعات في‬ ‫المنطقة‬

‫ربي�ع عربي‪ ،‬اأمر‬ ‫يب�دو أن ه�ذه امنطقة ليس�ت إزاء‬ ‫ٍ‬ ‫يتجاوز ذل�ك‪ ،‬إذ يبدو أنها تواجه موج�ات عاتية ومتوالية‬ ‫من الراعات التي عصفت بها تماما ً خال الثاث سنوات‬ ‫اماضية‪.‬‬ ‫دول عدة‪ ،‬ي مر التي تحبس‬ ‫هذه اموجات واضحة ي ٍ‬ ‫أنفاس�ها انتظارا ما سيس�فر عنه يوم ‪ 30‬م�ن يونيو‪ ،‬وما‬ ‫إذا كان س�يعصف بنظ�ا ٍم وليد أم ا‪ ،‬ي الس�ودان التي يمر‬ ‫بنزاع س�ياي‬ ‫النظ�ام الحاكم فيها بأزمةٍ ي الداخل تتعلق‬ ‫ٍ‬ ‫وعس�كري مع قوى امعارضة وامتمردي�ن‪ ،‬وأزمةٍ خارجية‬ ‫تتمثل ي العاقات مع دولة الجنوب‪ ،‬وي ليبيا والعراق نرصد‬ ‫أنموذج «الدولة الضعيفة» أو «شبه الدولة» وهي تفشل ي‬ ‫صنع تغي�ر فعي‪ ،‬حتى اآن‪ ،‬وت�دور ي حلقةٍ مفرغة‪ ،‬وي‬

‫اليمن تجربة انتقال سلطة لم يتأكد نجاحها بعد‪.‬‬ ‫وي س�وريا‪ ،‬انه�ارت الدول�ة بمؤسس�اتها‪ ،‬وتش�قق‬ ‫جيشها بس�بب ممارسات بشار اأس�د‪ ،‬وي لبنان امجاور‬ ‫تش�تعل الراعات أصغر سبب‪ ،‬وي اأردن تبدو الحكومة‬ ‫امنهك�ة اقتصاديا ً عاجزة عن التعاطي م�ع أزمة الاجئن‬ ‫الس�ورين‪ ،‬وهن�اك ي امغ�رب العرب�ي نلحظ أن مس�ودة‬ ‫دس�تور تونس أدت إى ظهور بوادر خاف سيكون اأعنف‬ ‫ب�ن امعس�كرين امحاف�ظ وامتح�رر‪ ،‬وليس�ت الجزائر ي‬ ‫وض�ع مثاي أن سياس�ييها يتحدثون عن انس�داد راين‬ ‫ٍ‬ ‫الحياة السياس�ية ويتساءلون «ماذا بعد مرحلة عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة؟»‪.‬‬ ‫وي ظل هذه اأزمات امتعددة‪ ،‬تواصل إيران سياساتها‬

‫القائم�ة ع�ى التدخ�ل ي ش�ؤون دول الج�وار‪ ،‬وزعزع�ة‬ ‫استقرارها‪ ،‬وما تعامل طهران مع امنامة إا دلي ٌل عى ذلك‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬نح�ن نعيش ي منطقة «بركانية» سياس�يا ً وأمنيا ً‬ ‫ومذهبي�اً‪ ،‬منطق�ة تتأث�ر اقتصادياته�ا بم�ا ي�دور فيها‪،‬‬ ‫منطق�ة ما زال�ت تعيش راعا عى هوي�ة من يحكم‪ ،‬هل‬ ‫يك�ون محافظ�ا أم منفتح�ا؟ ه�ذا الفوران هو «س�ياي‬ ‫بامتياز» ولكنه يعكس حالة تجاذب اجتماعي وثقاي‪.‬‬ ‫إن ه�ذه الحال�ة امثرة إزع�اج ش�عوب امنطقة تثر‬ ‫مخاوف من دخ�ول مرحلة إخفاق تاريخ�ي أو تعثر كبر‪،‬‬ ‫س�تكون له انعكاس�ات اقتصادية واجتماعية س�يئة‪ ،‬إنه‬ ‫الخ�وف الطبيعي م�ن الدخ�ول إى مرحلة ضع�ف تتطلب‬ ‫عرات السنن لاستفاقة منها‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫فاشات‬

‫مداوات‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬ه� ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫اأمل في صالة‬ ‫اانتظار!‬ ‫ْ‬ ‫عشيقة‪..‬‬ ‫يا‬ ‫ْ‬ ‫ي قاعة الدرس العتيقة‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫والصديقة‪..‬‬ ‫بن الكراريس العدوة‬ ‫كانت لنا أيامْ‪..‬‬ ‫طي�ش الش�باب أضاعه�ا وأض�اع‬ ‫أحام الغامْ‪..‬‬ ‫هذي مقادير السماءْ‪..‬‬ ‫«فطب نفسا ً إذا حكم القضا ْء‬ ‫وا تجزع لحادثة اللياي‬ ‫فما لحوادث الدنيا بقاءْ»‬ ‫ا ب�د يوم�ا ً أن يزي�ح الح�ب أروقة‬ ‫الظامْ!‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫الزيادة في السوق العقاري «فقاعة» يصنعها المضاربون!‬ ‫ا ش�ك أن الزيادة الس�كانية ي امملك�ة والطلب امتنامي‬ ‫عى اإس�كان بش�كل خاص باإضافة إى الركيبة الس�كانية‬ ‫الفريدة للسعودين دعمت السوق العقاري بامملكة‪ ،‬حيث إن‬ ‫ما يقارب ‪ %60‬تقل أعمارهم عن ‪ 25‬عاما وهم بالتاي بحاجة‬ ‫إى مس�اكن خال الف�رة الحالية والقادمة‪ ،‬ه�ذه العوامل ي‬ ‫بداية اأمر جعلت من السوق العقاري قناة استثمارية جاذبة‬ ‫للمتعاملن مع مثل هذا النوع من ااستثمار ولكن رعان ما‬ ‫تحول اأمر خال الفرة اأخرة إى س�لوك مختلف تماما بعيد‬ ‫عن اأساس�يات العقانية لهذا السوق‪ ،‬فقد انحرفت اأسعار‬ ‫بش�كل ريع عن مس�ارها الطبيعي بس�بب الرواج الذي تلقته‪ ،‬مما دفع‬ ‫اأسعار إى مس�تويات عالية لتنقلب هذه القناة من فئة استثمارية جاذبة‬ ‫إى فئة مختلفة تماما «مضاربية» ودخول الس�لوك اأخر يشكل ما يسمى‬ ‫ب�«الفقاع�ة الس�عرية»‪ ،‬التي تع�رف بأنها الزيادة امضطردة وامتس�ارعة‬ ‫ي القيمة الس�وقية أصل لتنح�رف بعيدا ً عن القيمة اأساس�ية أو العادلة‬ ‫لأص�ل‪ ،‬كما يقصد بهذا التعبر ااقتصاديات التي تش�هد رواجا ً كبرا ً دون‬ ‫أن تس�تند لقاع�دة متينة قادرة ع�ى توليد دخل منتظم عى أس�س دائمة‬ ‫ومتواصل�ة‪ ،‬كما أن الفقاعة ما هي إا وصف لحالة تحدث عندما تتس�بب‬ ‫امضاربة غر امررة عى سلعة ما ي فرة زمنية محددة إى زيادة متسارعة‬ ‫ي سعر تلك السلعة مع تهميش القيمة الحقيقية للسلعة وانحرافها بشكل‬ ‫غر منطقي عن الس�عر اأس�اي أو العادل لها‪ ،‬ي تلك امرحلة يصل س�عر‬ ‫تلك السلعة إى أسعار مبالغ فيها وغالبا ً تكون ي فرة زمنية قصرة ويقود‬ ‫هذه الفقاعة من يسمون ب�«امضاربن امحرفن»‪.‬‬ ‫وا شك أن هناك طلبا فعليا للعقار ي امملكة ولكن تكمن امشكلة ي أن‬ ‫اأسعار امتداولة ا تتوازى مع الدخل الحقيقي للفرد الراغب بالتملك‪ ،‬وهو‬ ‫ما جعل نسبة كبرة من هذه الفئة تتوقف عند سقف معن يعد الحد اأعى‬ ‫لقدرة الفرد «امادية» امتاك العقار‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل ا ي�زال امضاربون يتعامل�ون بهذا اأص�ل ي محاولة لدفع‬ ‫اأس�عار إى أعى لاس�تفادة من الفوارق الس�عرية (بن ال�راء والبيع)‪،‬‬ ‫وبالت�اي فقد بع�ض امتعاملن القدرة ع�ى مجاراتهم ي امضاربة بس�بب‬ ‫ارتفاع اأس�عار فابتكرت البيوت ااستثمارية أداة استثمارية تتيح لجميع‬

‫الفئ�ات الراغبة ي ااس�تثمار العقاري ااس�تفادة من الرواج‬ ‫العقاري «الصناديق العقارية»‪.‬‬ ‫إن دخول هذا الاعب اأخر غذى الس�وق العقارية بمزيد‬ ‫م�ن النقد ولكن لفئ�ة مختلفة «صغ�ار امس�تثمرين» ودفع‬ ‫باأسعار إى مزيد من اارتفاع‪.‬‬ ‫وتكمن امش�كلة الحقيقية ي أن الطل�ب الحقيقي توقف‬ ‫عن�د حد الس�قف اأع�ى‪ ،‬وما تا ذل�ك ا يعد س�وى عمليات‬ ‫مضاربي�ة وهذه العمليات س�تصل إى مس�توى معن تتوقف‬ ‫عن�ده حالة التفاؤل تجاه العقار‪ ،‬كما أن بعض من الصناديق‬ ‫ااس�تثمارية س�تنتهي من تطوير امش�اريع العقارية «قيد التنفيذ حالياً»‬ ‫وبالتاي ترغب ي البيع والخروج من الس�وق لتصفية الصندوق‪ ،‬ما أخشاه‬ ‫أن انع�دام الطل�ب عند قمة اأس�عار س�يدفع جميع اأط�راف إى محاولة‬ ‫الخروج بش�كل ريع وبالتاي تخفيض العروض بش�كل متسارع ومن ثم‬ ‫تنتق�ل إى حالة م�ن الهلع والخوف تصي�ب امتعاملن وق�د تمتد إى بعض‬ ‫امس�تثمرين اأساس�ين ي هذا الس�وق وهو يؤدي إى ما يس�مى بانفجار‬ ‫الفقاع�ة‪ ،‬فم�ا إن تب�دأ ككرة الثلج صغ�رة حتى تتدح�رج وي كل مرحلة‬ ‫هب�وط تكر امش�كلة إى أن تص�ل مراحل ا يمكن معها وق�ف هذا النزيف‬ ‫الحاد (هذا الس�يناريو قريب جدا مما حصل ي س�وق اأس�هم الس�عودي‬ ‫ع�ام ‪ 2006‬وه�و ما يحصل ي الغال�ب تجاه أي س�لعة متضخمة)‪ .‬أتمنى‬ ‫أا يتك�رر هذا الس�يناريو األيم م�ا قد يخلفه من نتائج س�لبية اقتصادية‬ ‫ونفسية عى امجتمع‪ ،‬ولكن امعطيات الحالية تشر إى أن اأسعار العقارية‬ ‫الحالية ي وضع س�يئ للغاية حيث إن التوس�ع النق�دي الزائد‪ ،‬واإفراط ي‬ ‫الثق�ة‪ ،‬باإضافة إى الخداع من قبل امضاربن امحرفن «وهو أن يتم راء‬ ‫اأصل ليس أنه يعتقد أنه يس�تحق هذا الثمن‪ ،‬بل أنه يعتقد أنه قادر عى‬ ‫بيعه لش�خص آخر بسعر أعى من سعر الراء»‪ ،‬وقلة الوعي ااستثماري‪،‬‬ ‫وتدني مستويات أس�عار الفائدة والسياس�ة النقدية التوسعية للحكومة‪،‬‬ ‫والتضخ�م‪ ،‬والفوى‪ ...‬جميعها معطيات تش�ر إى أن ما يحدث ما هو إا ّ‬ ‫مجرد «فقاعة عقارية»‪.‬‬ ‫بدر البلوي‬

‫التسميات القديمة لشوارعنا بحاجة إلى إعادة نظر‬

‫مشراق‬

‫فائق منيف‬

‫بيع المنتجات الدينية‬ ‫ااس�تغال التجاري للدين جع�ل منه هذه‬ ‫اأي�ام س�وقا ً مربحة للتج�ار أف�رادا ً وركات‪،‬‬ ‫وليس بمس�تبعد أن يجد امتسوّق ‪-‬ي امستقبل‬ ‫القريب‪ -‬ي امراكز التجارية محات فخمة تبيع‬ ‫«امنتج�ات الدينية» عى الزبائ�ن‪ ،‬فيتوفر فيها‬ ‫أماك�ن خاصة لجلس�ات الرقي�ة‪ ،‬وقوارير ماء‬ ‫مق�روء عليها‪ ،‬ولكل ش�يخ تس�عرته الخاصة‬ ‫الت�ي تح�دّد مس�توى فعالي�ة الع�اج‪ .‬ويوجد‬ ‫فيه�ا مكات�ب خاصة لتفس�ر اأح�ام يرف‬ ‫عليه�ا ّ‬ ‫مفرون محرف�ون‪ ،‬وي الزاوية مكتب‬ ‫ً‬ ‫اس�تقبال الفت�اوى أيضا بتف�اوت التكلفة من‬ ‫ش�يخ إى آخ�ر‪ ،‬ويمك�ن للمتس�وّق أن يش�رك‬ ‫من خ�ال امحل ي خدم�ات الرس�ائل الهاتفية‬ ‫التجاري�ة لتصل�ه الخط�ب وامواع�ظ النصيّ�ة‬ ‫والصوتيّ�ة التي تحث�ه عى الزه�د والرفع عن‬ ‫أطماع الدنيا‪.‬‬ ‫م�ا كت�ب أع�اه يح�دث حالي�اً‪ ،‬ااختاف‬ ‫الوحي�د عن الواقع هو فق�ط ي تنظيم عمليّات‬ ‫البي�ع لتك�ون ي مح ٍل واحد‪ ،‬وتكتس�ب صفتها‬ ‫الحقيقي�ة عن طريق اس�تخراج س�جل تجاري‬ ‫لركة بيع «امنتجات الدينية»‪.‬‬ ‫امش�رون لهذه امنتجات يش�وّهون صورة‬ ‫اإس�ام‪ ،‬دين الير والس�هولة ال�ذي ا يجعل‬ ‫حج�ر أو بر‪ ،‬كما‬ ‫بن الله والعبد وس�يطا ً من‬ ‫ٍ‬ ‫أنهم يدفع�ون البائعن إى الوق�وع ي دائرة من‬ ‫قال عنهم الحسن البري رحمه الله‪( :‬عقوبة‬ ‫العلم�اء موت القلب‪ ،‬وموت القل�ب طلب الدنيا‬ ‫بعمل اآخرة)‪ ،‬وتزداد بذلك نسبة الدجّ الن الذين‬ ‫يدخلون هذه الس�وق ليس طمعا ً ي مرضاة الله‬ ‫وإنما طمعا ً ي امال والجاه‪.‬‬

‫تس�مية وترقي�م الش�وارع وامبان�ي مطلب‬ ‫حي�وي للمدن‪ ،‬بل من أهم عنار امدينة الحديثة‪،‬‬ ‫وتحكم سياس�ة تس�مية الش�وارع بصفة عامة ي‬ ‫أي مدين�ة من م�دن العالم مجموعة م�ن امعاير‬ ‫والضواب�ط أهمه�ا تس�هيل الوص�ول إى الوجهة‬ ‫امطلوبة بما ي ذلك تس�هيل الوصول إى الخدمات‬ ‫الروري�ة ي امدينة كاإس�عاف‪ ،‬والدفاع امدني‪،‬‬ ‫والريد وغرها بأرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫وبالنظر إى تس�مية الش�وارع بمدينة نجران‬ ‫بحك�م أنني أح�د امواطنن امقيم�ن فيها ظهرت‬ ‫عدي�د م�ن اانتق�ادات كالت�ي ن�رت ي جريدة‬ ‫«الرق اأوسط» بتاريخ ‪ 14‬شوال لعام ‪1431‬ه�‬ ‫تحت عنوان (الس�كان أكدوا وجود أس�ماء أحياء‬ ‫معان غ�ر ائقة)‪،‬‬ ‫وش�وارع قديم�ة صعبة وله�ا‬ ‫ٍ‬

‫وكان من ب�ن امنتقدين مدير ع�ام اإدارة العامة‬ ‫لله�ال اأحم�ر اأس�تاذ حم�د قحاط‪ ،‬ال�ذي أكد‬ ‫معان�اة اله�ال اأحمر لع�دم وض�وح العناوين‬ ‫خال مبارته�م للحوادث ما ي�ؤدي إى تأخرهم‬ ‫ي الوص�ول إى موقع الحادث‪ ،‬ذاكرا ً أن كل دقيقة‬ ‫مهم�ة إنق�اذ حياة إنس�ان‪ .‬ومن خ�ال تجربتي‬ ‫الش�خصية توجهت أمانة امنطق�ة بطلب رخصة‬ ‫بناء فطلب مني اموظف تعديل اسم الحي إى حي‬ ‫«حدود امطار» بدا ً من «اأثايبة الش�مالية» الحي‬ ‫الذي أسكن فيه منذ سنوات‪ ،‬وتفاجأت بأنه مسجل‬ ‫لدى اأمانة باس�م غر ااسم الذي نتداوله‪ ،‬كما أن‬ ‫الشارع الذي أمام منازلنا ا يحمل اسماً‪ ،‬علما ً بأن‬ ‫عدد س�كانه يتجاوز س�تة آاف نس�مة‪ ،‬وبه عدد‬ ‫كبر من امحات التجارية‪.‬‬

‫ولع�ل م�ن نافل�ة الق�ول أن أتقدم بالش�كر‬ ‫الجزيل لس�مو اأمر س�لطان بن س�لمان عى ما‬ ‫قدمه من دع�م متواصل وجبار‪ ،‬وكان آخره وضع‬ ‫حجر اأساس متحف نجران للتحليق بروائع تراث‬ ‫نجران ي س�ماء العال�م‪ ،‬وامحافظة عى تراث هذا‬ ‫الجزء الغاي م�ن مملكتنا الحبيبة‪ ،‬وأقدم اقراحي‬ ‫لس�مو أمر امنطق�ة صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫مش�عل بن عبدالل�ه بالتوجيه بإطاق اس�م اأمر‬ ‫س�لطان ب�ن س�لمان ع�ى أح�د ش�وارع نجران‬ ‫الرئيس�ة تكريم�ا ً وتقدي�را ً إس�هاماته ي خدمة‬ ‫الوطن وامواطن‪ ،‬وتش�كيل لجنة إع�ادة النظر ي‬ ‫تسمية عديد من الشوارع ي امنطقة‪.‬‬ ‫عبداه منصور الفاضل‬

‫بجدية المسؤولين ودعم أرامكو‬ ‫نهضة ينبع تبدأ ِ‬ ‫«تس�تحق ينبع أفضل مما رأي�ت»‪ ..‬هذه الجملة‬ ‫أردده�ا وأنا أتج�ول ي مدينة ينب�ع والقرى امحيطة‬ ‫بها‪ ،‬فبحكم موقعها الجغراي كميناء تجاري‪ ،‬ووجود‬ ‫امدينة الصناعية اأه�م لركة أرامكو‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫تاريخها الذي يمتد إى أكثر من ‪ 2500‬عام‪ ،‬فإن ينبع‬ ‫م�ن امف�رض أن تكون أفض�ل مما هي علي�ه اآن‪.‬‬ ‫وهناك فرق كبر بن تطور وتنظيم امدينة الصناعية‬ ‫بأحيائه�ا والخدم�ات امقدم�ة لها وبن ينب�ع البلد‪.‬‬ ‫ونتس�اءل‪ :‬م�اذا ا يمت�د تأثر أرامكو ع�ى تخطيط‬ ‫وتنظي�م مدينة ينبع كلها ولو بالفكر؟ صحيح ‪ -‬وكلنا يعلم ‪ -‬أن‬ ‫مس�ؤولية أرامكو وميزانيتها تنحر ي حدود أماكها‪ ،‬لكن من‬ ‫منطلق امصلحة العامة يجب أن يشمل حسن التخطيط والتنظيم‬ ‫والخرة العالية التي تمتلكها أرامكو مدينة ينبع والقرى امحيطة‬ ‫به�ا‪ ،‬كما يجب أن تس�هم أرامكو ي تنمي�ة امنطقة بصفة عامة‬ ‫وليس مساحة معينة ا تتعدى بضعة كيلومرات‪.‬‬ ‫إن التعاون بن امس�ؤولن عن محافظة ينبع وركة أرامكو‬ ‫يجب أن يأخذ الصيغة الرس�مية للنه�وض بامنطقة ككل ما فيه‬ ‫من خر مملكتنا الغالية‪ .‬فينبع ايزال ينقصها كثر من الخدمات‬ ‫والطرق وهي بما تملكه من ش�واطئ بك�ر وموقع جغراي مميز‬ ‫وم�وارد صناعية عالية‪ ،‬مهيأة أن تكون بيئة س�كنية وصناعية‬ ‫ممتازة اس�تقبال أعداد كب�رة من امواطن�ن وتخفيف الضغط‬

‫السكاني عن امدن الكبرة امحيطة بها‪.‬‬ ‫إن امس�ؤولية كب�رة ع�ى محافظ مدين�ة ينبع‬ ‫امهندس مس�اعد السليم ي إحداث نقلة نوعية بمدن‬ ‫امحافظ�ة وقراه�ا التي ي�ن بعضها م�ن افتقادها‬ ‫للخدم�ات والط�رق‪ ،‬ووضع خطة عاجل�ة للنهوض‬ ‫به�ذه الهجر والقرى التي ا يمتلك امواطنون فيها إا ّ‬ ‫ما تير من أبسط مقومات الحياة‪.‬‬ ‫إن التع�اون م�ع رك�ة أرامك�و ونق�ل فكرهم‬ ‫وخرته�م ه�و الحل اأمث�ل لتوفر خدم�ات ريعة‬ ‫وعاجل�ة يحتاجه�ا أه�ل ه�ذه الق�رى‪ ،‬باإضافة إى ح�ث وزارة‬ ‫اإس�كان ع�ى بناء مجمعات س�كنية مناس�بة ي ينب�ع والقرى‬ ‫امحيط�ة بها‪ ،‬وا أعتقد أن أي مس�ؤول ي وزارة اإس�كان يره‬ ‫منظ�ر ق�رى وهج�ر الصفي�ح امحيط�ة بينب�ع‪ ،‬الت�ي يقطنها‬ ‫مواطن�ون ا يمتلك�ون من ام�وارد إا ّ الضم�ان ااجتماعي الذي‬ ‫تقدمه الدولة حفظها الله‪.‬‬ ‫ولعل تاريخ محافظ ينبع ام�رّ ف ي مجال العمل الحكومي‬ ‫والخ�اص‪ ،‬يكون خر داعم بحول الله ي جذب فرص اس�تثمارية‬ ‫جيدة يعود نفعها عى امس�تثمر وامواط�ن ي بيئة خصبة وقابلة‬ ‫للتطوير واإبداع كينبع‪.‬‬ ‫نواف بن سليمان‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫الجشع وتشويه‬ ‫صورة المطر‬ ‫أصب�ح هط�ول اأمط�ار ي‬ ‫يومن�ا ه�ذا نقمة ا نعم�ة‪ ،‬حيث‬ ‫تُطلق اأرص�اد التحذيرات‪ ،‬وتع ِلق‬ ‫إدارات الربي�ة والتعليم الدراس�ة‬ ‫خوفا ً عى أطفالنا‪ ،‬ويش�مر رجل‬ ‫الدفاع امدني عن ساعده مواجهة‬ ‫امي�اه الت�ي ق�د تحدث ك�وارث ا‬ ‫يُحمد عقباها‪.‬‬ ‫كان امط�ر ي اأزم�ان‬ ‫الس�حيقة يبع�ث ع�ى الف�رح‬ ‫والبهج�ة وت�رى العوائ�ل تخ�رج‬ ‫للتن�زه بع�د توقفه‪ ،‬أم�ا ي الفرة‬ ‫اأخ�رة وبع�د ُ‬ ‫توس�ع ام�دن عر‬ ‫مخططات سكنية ي أطرافها بات‬ ‫مصدر إزع�اج لأجهزة الحكومية‬ ‫وقلق للمواط�ن‪ ،‬الذي يرفع كفيه‬ ‫َ‬ ‫يك�ف الله عنه‬ ‫بع�د كل ص�اة أن‬ ‫ر هذا الباء‪.‬‬ ‫تش�ويه ص�ورة امط�ر تُهمة‬ ‫ِ‬ ‫امقر ي‬ ‫ا تُوجَ �ه إا للمس�ؤول‬ ‫َ‬ ‫أداء عمل�ه والعق�اريِ الذي فضل‬ ‫الكسب ومصلحته الشخصيَة عى‬ ‫وطنه‪.‬‬ ‫أه�اً باأمط�ار الطاه�رة إذا‬ ‫كانت تحم ُل مع قطراتها فضائح‬ ‫التقصر ي العم�ل‪ ،‬أهاً باأمطار‬ ‫ُ‬ ‫تكش�ف لن�ا بنية تحتية‬ ‫إذا كانت‬ ‫مهرئ�ة ومراف�ق ا تصم�د أمام‬ ‫ً‬ ‫رحم�ة بنا‬ ‫قط�رات أرس�لها الل�ه‬ ‫فاستحالت بسببنا عذابا ً ووبااً‪.‬‬ ‫عندما دف�ع الجش�ع بعضنا‬ ‫إى بي�ع مخطط�ات ي مج�رى‬ ‫ِ‬ ‫تبعات هذا‬ ‫الس�يل دون التفكر ي‬ ‫الفع�ل‪ ،‬كان ا ب�د أن نخ�اف من‬ ‫امطر‪ ،‬وعندم�ا دفعتنا ق َلة اأمانة‬ ‫وامس�ؤولية إى التواط�ؤ ومن�ح‬ ‫اعتم�ادات مخططات خطرة دون‬ ‫أن نأب�ه لأرواح الت�ي قد تغمرها‬ ‫امياه يوما ً م�ا كان ا بد أن نخاف‬ ‫امطر‪ .‬ويبقى التساؤل امطروح ي‬ ‫ذهن امواطن‪ :‬أين ذهبت مليارات‬ ‫مشاريع تريف مياه اأمطار؟‪.‬‬ ‫ا ب� َد أن يق�وم الجميع بدور‬ ‫امط�ر لحماي�ة أوطانهم م�ن ق َلة‬ ‫اأمانة وكثرة الجشع‪.‬‬ ‫وائل الحفظي‬

‫‪faeq@alsharq.net.sa‬‬

‫طاب المدارس في المملكة فئران تجارب‬ ‫أصبحت مسألة التعليم ي امملكة مسألة محرة للعقول والقلوب‪،‬‬ ‫فبادنا ا تعتر ذات كثافة س�كانية عالي�ة‪ ،‬وبامقابل فإن اإمكانات‬ ‫امادية لوزارة الربية والتعليم ووزارة التعليم العاي كبرة جداً‪ ،‬البيئة‬ ‫التحتية للتعليم ممتازة ورائعة وقد ا نجد لها مثياً ي كثر من دول‬ ‫العال�م‪ ،‬كام�دارس بأنواعها س�واء كانت حكومي�ة أو أهلية‪ ،‬وكذلك‬ ‫اأمر للنظام اإداري للربية وأبنيتها ومؤسساتها وتجهيزاتها ونظام‬ ‫امتابعة وأمنة امعلومات‪ .‬أما بالنس�بة للبيئ�ة التحتية لوزارة التعليم‬ ‫الع�اي فيء يدع�و للفخر ا محالة‪ ،‬فلدينا ع�دد كبر من الجامعات‬ ‫تعتر فخ�را ً للمملكة ي حجمها وتنظيمها وخدماتها وغر ذلك كثر‪.‬‬ ‫ع�ى أرض الواقع وبكل دقة ومصداقية نجد عدة مش�كات أرى أنها‬ ‫تتلخص ي‪:‬‬ ‫أواً‪ :‬نج�د أن مس�تويات طابن�ا م�ا زال�ت ي تده�ور وتراجع‬ ‫مستمر‪ ،‬وذلك من الناحيتن العلمية والثقافية‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬عدم قدرة خريجينا عى مواكبة س�وق العمل ي امملكة ي‬ ‫جميع النواحي من الناحية الحقيقية وليس الرقميّة‪.‬‬ ‫وما ت�دل عليه نتائج التوظيف اأخرة ي نظام الس�عودة‪ ،‬فهي‬

‫نتائج غر حقيقية بالنس�بة ارتفاع مس�توى التعليم‪،‬‬ ‫فكث�ر م�ن ال�ركات وام�دارس اأهلية أُج�رت عى‬ ‫توظي�ف عدد كب�ر من الس�عودين تهرب�ا ً من نظام‬ ‫الرائ�ب الباهظة ع�ى عدم تطبيق نظام الس�عودة‪،‬‬ ‫واضطرت هذه الركات إى رفع قيمة خدماتها لتدارك‬ ‫قيم�ة الرائب امفروضة‪ .‬حيث دل�ت النتائج العملية‬ ‫للمس�ابقات العامية مؤخرا ً عى التدني الكبر مستوى‬ ‫اأداء النس�بي لجامعاتن�ا من بن الجامع�ات العامية‬ ‫ودلت امس�ابقات إى تواضع مهارات الطاب ي العلوم‬ ‫والرياضيات وهو مؤر قوي عى تخلف التعليم وتدني مستواه‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬إننا ا نس�تطيع معرفة اأس�باب ي كون دول عربية وغر‬ ‫عربية ش�قيقة ا تمتلك وا حتى نصف ما تملكه امملكة من إمكانات‬ ‫وقدرات‪ ،‬ومقاربة لنا من حيث عدد السكان ورغم ذلك هي تصدر لنا‬ ‫كفاءات علمية كبرة جدا ً سواء من أطباء أو مهندسن وكادر تدريس‬ ‫وتعليم لكل امراحل وامستويات واختصاصين ي كل ااختصاصات‪.‬‬ ‫رابع�اً‪ :‬نح�ن ا ندري ما هو الس�بب وا ما ه�و امنهج امتبع ي‬

‫تغي�ر امناهج الدراس�ية والتعليمية باس�تمرار‪ ،‬وبعد‬ ‫مرور عام أو أكثر نجد أن امعنين يقومون باختبارات‬ ‫لتقييم م�دى نجاعة هذه امناهج وإذا اعتقدوا أنها غر‬ ‫نافع�ة يقوم�ون بتغيرها بكل س�هولة وإنزال مناهج‬ ‫جدي�دة‪ ،‬وكأن طابن�ا عبارة عن ف�ران تجرب عليهم‬ ‫مناهج دون اأخذ بااعتبار مدى خطورة تغير امناهج‬ ‫واأسلوب التعليمي باستمرار‪.‬‬ ‫خامساً‪ :‬نحن ا نعرف ما هو هذا النظام التقييمي‬ ‫للطاب‪ ،‬الذي يس�مى بالتقييم امس�تمر‪ ،‬الذي يعطي‬ ‫الح�ق ي تقيي�م الطاب بنا ًء عى امش�اركة وامثاب�رة مهماً بامقابل‬ ‫نواح�ي تحصيلي�ة ذات تقييم عامي‪ .‬بغ�ض النظر ع�ن ااعتبارات‬ ‫الش�خصية وغرها وإن كان هذا النظام قد رأت فيه اإدارة التعليمية‬ ‫ً‬ ‫نجاعة أو نجاحا ً ي امرحلة اابتدائية‪ ،‬فإني ا أدري أي مرر لوجوده‬ ‫ي باقي امراحل سواء امتوسطة أو الثانوية أو الجامعية‪.‬‬ ‫وأخرا ً وليس آخراً‪ :‬فموضوع الربية والتعليم موضوع ش�ائك‪،‬‬ ‫والخوض فيه أمر خطر ومربك ويحتمل كثرا ً من التأويل‪ ،‬ولكن من‬

‫وجه�ة نظر عاميّة وكوي ّ أم�ر أبنائي الطاب‪ ،‬فأنا أتس�اءل‪ :‬ماذا ا‬ ‫نستفيد من خرات الباد امتقدمة ي هذه امجاات العلمية‪ ،‬وما العيب‬ ‫ي أن نس�تورد مناهجهم مع تغيرها بما يتاءم مع عاداتنا وتقاليدنا‬ ‫اإس�امية؟ فما بالنا ي كرة القدم نس�تقدم خ�رات كبار امدربن ي‬ ‫العالم‪ ،‬ونبخل عى أبنائنا ي مجاات أهم وأخطر‪.‬‬ ‫كما ا أج�د أي مرر إلغاء نظام ااختبارات امركزي للمرحلتن‬ ‫امتوس�طة والثانوية‪ ،‬الذي تأخذ وتعم�ل به أغلب دول العالم‪ ،‬بل كل‬ ‫دول العالم باستثناء قلة منهم‪.‬‬ ‫ماذا نكون نحن من هذه القلة وليس من الكثرة؟‬ ‫وماذا نرك امجال للتاعب بمستقبل أوادنا؟‬ ‫وختام�ا ً أري�د أن أع�رف رأي القائم�ن عى العملي�ة التعليمية‬ ‫ي نم�اذج من طابنا قابلتهم ش�خصيا ً وهم حاصلون عى الش�هادة‬ ‫الثانوي�ة وبمعدات جيدة‪ ،‬لكنهم ا يجيدون القراءة أو الكتابة أي ما‬ ‫يعادل مستواهم مستوى طالب سادس ابتدائي ي باقي دول العالم‪.‬‬ ‫عبداه مطلق العنزي‬


‫وفد سعودي‬ ‫يقف على التجربة‬ ‫النمساوية في‬ ‫تطوير الوجهات‬ ‫السياحية‬ ‫المستدامة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫أعضاء الوفد السعودي يستمعون لرح عن أحد امواقع (الرق)‬

‫به�دف الوقوف عى نماذج من تجربة النمس�ا‬ ‫ي تطوي�ر الوجه�ات الس�ياحية امس�تدامة‪،‬‬ ‫تنظ�م الهيئة العامة للس�ياحة واآث�ار رحلة‬ ‫اس�تطاعية لوف�د مك�ون م�ن مس�ؤولن ي‬ ‫الهيئ�ة والقطاع البلدي إى جمهورية النمس�ا‪.‬‬ ‫وأوض�ح نائ�ب رئي�س الهيئة امس�اعد لاس�تثمار‬ ‫الدكتور حمد الس�ماعيل‪ ،‬أن الهيئة س�عت عر هذه‬ ‫الرحلة للوقوف عى نماذج من التجربة النمساوية ي‬

‫هذا امجال‪ ،‬التي نجحت البلديات وإدارات الس�ياحة‬ ‫النمس�اوية ي الحف�اظ عليها وتطويره�ا وتهيئتها‬ ‫بالتعاون م�ع القطاعن العام والخاص‪ .‬وأش�ار إى‬ ‫أن الهيئة حرصت عى إراك مسؤوي قطاع اأمانات‬ ‫والبلدي�ات ي تل�ك الزي�ارات ااس�تطاعية للوقوف‬ ‫معهم ع�ى التج�ارب الدولية الناجح�ة وتفعيلها ي‬ ‫مجال ااستثمار ي القطاع السياحي‪.‬‬ ‫والتق�ى وفد الرحل�ة ااس�تطاعية‪ ،‬التي بدأت‬ ‫أم�س اأول وتمت�د لخمس�ة أيام‪ ،‬مدير ع�ام الراث‬ ‫الوطني بمكت�ب رئيس الوزراء النمس�اوي الدكتور‬

‫أندرياس ليني‪ ،‬حيث اطلع الوفد عى سياسة النمسا‬ ‫ي تحوي�ل امبان�ي والقاع اأثرية إى فن�ادق تراثية‬ ‫سياحية‪.‬‬ ‫وزار الوف�د مواق�ع ت�م تطويره�ا والتع�رف‬ ‫عن ق�رب عى تلك اأماك�ن‪ .‬وعر أعض�اء الوفد عن‬ ‫إعجابه�م بالط�رق امتبع�ة ي سياس�ات التش�غيل‬ ‫واإدارة‪ ،‬مش�ددين ع�ى رورة ااس�تفادة منها ي‬ ‫تشغيل امواقع امماثلة ي امملكة‪.‬‬ ‫وأقيم�ت ورش�ة عم�ل مش�ركة ت�م خاله�ا‬ ‫تبادل اأس�ئلة حيال سياسات ااس�تثمار والتطوير‬

‫ومدى إقبال الس�ياح عى زيارة تل�ك امواقع الراثية‪،‬‬ ‫والتعرف عى امعوقات والقضايا التي تواجه التنمية‬ ‫لهذا النوع من امواقع‪.‬‬ ‫كما التقى الوفد‪ ،‬مدير شؤون السياحة الدولية‬ ‫ي وزارة ااقتصاد الدكتور توماس ماير‪ ،‬ونائبة مدير‬ ‫قس�م عاقات ااقتصاد لشؤون دول غر اأعضاء ي‬ ‫ااتح�اد اأوربي بوزارة ااقتص�اد باربرا كودر‪ .‬وتم‬ ‫خ�ال اللقاء اس�تعراض خط�ة التنمية الس�ياحية‬ ‫الجديدة للنمس�ا التي تركز عى محاور مثل سياحة‬ ‫الراث وامدن القديمة والبحرات وسياحة الجبال‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫الحربي يغيب عن شاشة التليفزيون هذا العام‬ ‫الدمام ‪ -‬إبراهيم جر‬ ‫يغيب الفنان خال�د الحربي عن‬ ‫اأعم�ال التليفزيونية ه�ذا العام‪ ،‬ولم‬ ‫يشارك ي أي من اأعمال التليفزيونية‬

‫خالد الحربي‬

‫التي تصور ي امملكة أو خارجها‪.‬‬ ‫وأرجع الحربي س�بب ابتعاده إى‬ ‫أن�ه لم يجد ي نص�وص اأعمال التي‬ ‫عُ رض�ت عليه ما يضي�ف إليه‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«الغي�اب قري‪ ،‬عرض�ت عي ّ بعض‬

‫النص�وص ولم أجد فيه�ا ما يضيف‬ ‫فاعت�ذرت‪ ،‬وأش�غلت نف�ي بتقديم‬ ‫عدد من ال�دورات الفنية للش�باب ي‬ ‫ُحض حاليا ً‬ ‫جدة وأبها»‪ ،‬مضيفا ً إنه ي ر‬ ‫لعمل مرحي سيقدَم خال فرة عيد‬

‫الفطر امبارك‪.‬‬ ‫يذكر أن مسلس�ل «أي�ام ولياي»‬ ‫ه�و آخ�ر اأعم�ال التي ش�ارك فيها‬ ‫الحرب�ي‪ ،‬وه�و م�ن تأليف�ه وإخراج‬ ‫خالد الطخيم‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تخط�ط اللجن�ة اإرافي�ة‬ ‫للرنام�ج الوطن�ي لتنمي�ة‬ ‫وتطوير الح�رف والصناعات‬ ‫اليدوي�ة (ب�ارع)‪ ،‬لتأس�يس‬ ‫كي�ان اقتص�ادي وطن�ي‬ ‫لتس�ويق امنتجات الحرفية امتوفرة‬ ‫وامنتج�ة من الحرفين والجمعيات‪،‬‬ ‫وتحوي�ل مواق�ع ال�راث العمراني‬ ‫إى أوعي�ة احتض�ان ااس�تثمار ي‬ ‫الحرف والصناعات اليدوية‪.‬‬ ‫وأك�د رئي�س الهيئ�ة العام�ة‬ ‫للس�ياحة واآث�ار‪ ،‬رئي�س اللجن�ة‬ ‫اإرافي�ة للرنامج‪ ،‬اأمر س�لطان‬ ‫ب�ن س�لمان ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬أن‬ ‫الح�رف والصناع�ات اليدوي�ة‬ ‫م�روع اقتص�ادي واع�د وجزء ا‬ ‫يتجزأ م�ن الهوية الوطني�ة‪ ،‬معربا‬ ‫عن أمله ي تضافر الجهود ونهوض‬ ‫قطاع الح�رف وقدرته ع�ى اإنتاج‬ ‫والتصدير خال خمسة أعوام‪.‬‬ ‫وأش�ار رئي�س الهيئ�ة‪ ،‬خال‬ ‫ترؤس�ه أمس اأول‪ ،‬ااجتماع الرابع‬ ‫للجن�ة اإرافي�ة للرنام�ج‪ ،‬الذي‬ ‫عق�د بمق�ر الهيئة ي الري�اض‪ ،‬إى‬ ‫رعاي�ة الدولة واهتمامه�ا باموروث‬ ‫الحض�اري عموم�اً‪ ،‬وقطاع الحرف‬ ‫والصناع�ات اليدوي�ة ع�ى وج�ه‬ ‫الخصوص‪ ،‬مش�يدا ً بق�رار مجلس‬ ‫ال�وزراء اموق�ر ال�ذي واف�ق في�ه‬

‫اأمر سلطان بن سلمان خال ترأسه اجتماع اللجنة اإرافية للرنامج (الرق)‬ ‫عى ااس�راتيجية الوطني�ة لتنمية‬ ‫الح�رف والصناع�ات اليدوي�ة‬ ‫وخطتها التنفيذية الخمسية‪ ،‬واأمر‬ ‫السامي الذي وجه بأن تكون جميع‬ ‫هدايا الدولة من امصنوعات الراثية‬ ‫امحلية‪.‬‬ ‫وقدم ممث�ل الهيئ�ة ي اللجنة‬ ‫اإرافي�ة للرنامج‪ ،‬الدكتور جار‬ ‫الحرب�ش‪ ،‬عرض�ا ً مرئي�اً‪ ،‬خ�ال‬ ‫ااجتماع‪ ،‬تناول فيه مس�ار التمويل‬ ‫وااس�تثمار للرنام�ج‪ ،‬وتموي�ل‬

‫الح�رف والصناع�ات اليدوي�ة من‬ ‫خال مساهمة مؤسس�ات التمويل‬ ‫وبرام�ج دعم امروع�ات الصغرة‬ ‫وامتوس�طة‪ ،‬وأب�ان أن هناك خطة‬ ‫لدى الرنام�ج تهدف إى أن يحتوى‬ ‫كل من�زل س�عودي خ�ال ث�اث‬ ‫س�نوات مقبلة ع�ى حرف�ة وطنية‬ ‫مس�جلة‪ ،‬وكل منزل خليجي عربي‬ ‫يجب أن يحتوى عى واحدة من هذه‬ ‫الح�رف خال خمس س�نوات وفقا ً‬ ‫للخطة‪.‬‬

‫طفلة تلفت أنظار زوار ملتقى أبها التشكيلي بأعمالها‬

‫وأوض�ح خ�ال الع�رض أن‬ ‫الخط�ة تش�مل العمل ع�ى تطوير‬ ‫ق�درات نحو مائة حري (أس�تاذ أو‬ ‫أس�تاذة»‪ ،‬وتأسيس كيان اقتصادي‬ ‫وطني لتس�ويق امنتجات الحرفية‪،‬‬ ‫وتحوي�ل مواق�ع ال�راث العمراني‬ ‫إى أوعي�ة احتض�ان ا��س�تثمار ي‬ ‫الحرف والصناعات اليدوية‪.‬‬ ‫وناق�ش ااجتم�اع ع�ددا ً‬ ‫م�ن امح�اور الرئيس�ة‪ ،‬م�ن بينها‬ ‫اس�تعراض مس�ارات الرنام�ج‬

‫السعيد ترافق القحطاني أثناء جولته ي امعرض‬ ‫أبها ‪ -‬عي فايع‬ ‫بع�د أن خطف�ت أنظ�ار‬ ‫الحاري�ن بم�ا قدمت�ه من‬ ‫لوح�ات فنية‪ ،‬أثن�ت الطفلة‬ ‫رغ�د الس�عيد‪ ،‬ع�ى الخطوة‬ ‫التي أقدم عليها فرع جمعية‬ ‫الثقاف�ة والفن�ون ي أبه�ا بإقامته‬ ‫ملتقى أبها للفنون التشكيليّة‪.‬‬ ‫وقالت السعيد إن مشاركتها ي‬ ‫هذا امعرض تمنحها الثقة بنفسها‬ ‫وبم�ا تقدمه من أعمال‪ ،‬وس�تكون‬ ‫هذه امشاركة حافزا ً كبرا ً للتواصل‬ ‫والحضور ي مثل هذه الفعاليات‪.‬‬ ‫وكان وكي�ل إم�ارة منطق�ة‬

‫عس�ر للش�ؤون التنموي�ة أحم�د‬ ‫القحطان�ي‪ ،‬افتت�ح املتق�ى اأحد‬ ‫اماي‪ ،‬وأبدى سعادته بما شاهده‬ ‫فيه‪ ،‬مشرا ً إى حسن اختيار توقيت‬ ‫اانط�اق‪ ،‬ليتواك�ب م�ع فعاليات‬ ‫صيف أبها‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬ق�ال رئي�س ف�رع‬ ‫الجمعي�ة ي أبه�ا أحم�د الروي‪،‬‬ ‫إن املتق�ى احت�وى ع�ى معرض‬ ‫تش�كيي ض�م أكثر م�ن ‪ 35‬لوحة‬ ‫فني�ة قدمتها وجوه ش�ابة جديدة‬ ‫تش�ارك أول م�رة‪ ،‬مث�ل الفن�ان‬ ‫عوض زارب‪ ،‬والطفلة رغد السعيد‬ ‫الت�ي أذهلت الحض�ور‪ ،‬إضافة إى‬ ‫خمس�ة أعم�ال للمصم�م الش�اب‬

‫منص�ور القحطان�ي‪ ،‬عب�ارة عن‬ ‫تصاميم تحاك�ي الطابع اأثري ي‬ ‫امنطقة‪ .‬وأوضح أنه أقيمت ورش�ة‬ ‫رس�م اأطف�ال ضم�ن فعالي�ات‬ ‫امعرض‪ ،‬أنتجت ليلة اافتتاح أكثر‬ ‫من خمس�ن لوح�ة فنية رس�مها‬ ‫مجموعة من اأطفال من الجنسن‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذا املتقى يستمر‬ ‫مدة س�بعة أي�ام‪ ،‬ويتضم�ن إقامة‬ ‫ورش�ة تش�كيلية للكبار تحتضنها‬ ‫قري�ة امفتاحة التش�كيلية ي أبها‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن الجمي�ل ي مثل هذه‬ ‫املتقيات ه�و تقديم وجوه ش�ابة‬ ‫جدي�دة للس�احة الفني�ة ودعمهم‬ ‫والوقوف إى جانبهم‪.‬‬

‫«أدبي الباحة» يستهدف الشباب الرياضيين‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫ّ‬ ‫فضل ن�ادي الباح�ة اأدبي التوجّ ه للش�باب عر‬ ‫النش�اطات الرياضي�ة التي تق�ام ي امنطقة‪ ،‬من‬ ‫خال الراكة الت�ي يقيمها مع منظمات امجتمع‬ ‫امدن�ي واأندي�ة الرياضي�ة ومجال�س الش�باب‪.‬‬ ‫ويشارك النادي ي مناسبات رياضية بالتعاون مع‬ ‫لجان التنمية ااجتماعية‪ ،‬بع�د أن خاطب لجان التنمية‬ ‫ي قرن ظب�ي وبني ظبيان والظف�ر وبالعاء ورغدان‪،‬‬ ‫لرعى امباريات الختامية لكرة القدم‪ .‬وس�يقدم النادي‬ ‫مجموع�ة م�ن الك�ؤوس واميداليات الذهبي�ة والفضية‬ ‫ودروع تكريم إدارات هذه اللجان‪.‬‬

‫وأوضح رئيس النادي الش�اعر حسن الزهراني أن‬ ‫النادي س�وف يعيد امش�اركة مع لجان تنمية أخرى ي‬ ‫محافظات تهامة وراة وبادية‪ ،‬ورصد جوائز للجمهور‬ ‫عر مسابقات تطلق ي الحفات الختامية‪ ،‬سيتم خالها‬ ‫توزيع إصدارات النادي عى الجمهور‪ ،‬وإهداء كل لجنة‬ ‫تنمي�ة اجتماعي�ة مجموعة إصدارات النادي‪ ،‬ليس�تفيد‬ ‫منها رواد هذه اللجان‪.‬‬ ‫وقال مدير لجن�ة التنمية ااجتماعية ي قرن ظبي‪،‬‬ ‫عبدالل�ه الزهران�ي‪ ،‬إن الجمهور يتوق إقامة أمس�يات‬ ‫ش�عرية وقصصية ي مقر اللجنة‪ ،‬مش�را إى أنه سيتم‬ ‫اإع�داد لها بالتنس�يق مع الن�ادي بعد ش�هر رمضان‬ ‫امقبل‪.‬‬

‫«السفر برلك» في المدينة المنورة‬

‫ممثلون ي الروفة النهائية للمرحية‬

‫(الرق)‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق يعرض فرع جمعية الثقافة والفنون‬ ‫ي امدين�ة امنورة مرحية «الس�فر برل�ك» يومي الخميس‬ ‫والجمع�ة امقبل�ن‪ ،‬بعد صاة العش�اء‪ ،‬عى م�رح اإدارة‬ ‫العامة للربية والتعليم ي امدين�ة امنورة‪ .‬وتحكي امرحية‬ ‫واقع�ا ً عاش�ته امدينة امن�ورة ي حقبة زمني�ة معينة عانت‬ ‫فيه�ا مرحلة قاس�ية قبل أكثر من مائة س�نة‪ ،‬حن تم إجاء‬ ‫أهاليه�ا‪ ،‬ولم يتبق منهم إا ع�دد قليل‪ .‬وتتحدث عن الجانب‬ ‫اإنساني لهذه امرحلة من تاريخ امدينة‪ ،‬حتى قدم إليها املك‬ ‫عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل س�عود ليوحد الجزيرة العربية‬ ‫تحت راية التوحيد‪ ،‬ولتحظى امدينة امنورة بأزهى سنواتها‪.‬‬

‫«تراثية جازان» تحتضن برامج صيفية‬ ‫جازان ‪ -‬واس ينظم مجلس التنمية السياحية ي منطقة جازان‪،‬‬ ‫ابتداء من الس�بت امقب�ل‪ ،‬برامج صيف ج�ازان‪ ،‬ي مقر القرية‬ ‫الراثية بالكورني�ش الجنوب�ي مدين�ة ج�ازان‪ .‬وأوض�ح امدير‬ ‫التنفيذي لجهاز الهيئة العليا للس�ياحة ي جازان‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫التنمية الس�ياحية ي امنطقة‪ ،‬رس�تم الكبيي‪ ،‬أن الرامج‪ ،‬التي‬ ‫تس�تمر حتى العرين من ش�عبان الحاي‪ ،‬تشمل برامج اأرة‬ ‫وبرامج امرح امفتوح ومس�ابقات لأطفال والفنون الش�عبية‪،‬‬ ‫فض�ا ع َما يتم تقديم�ه ي القرية الراثي�ة‪ ،‬إى جانب الفعاليات‬ ‫اأخرى التي يرف امجلس عى تنفيذها ي امراكز التجارية‪.‬‬

‫فوز الفرج والعيسى وبوحليقة بمسابقة «أرض سعيدة» في الدمام‬ ‫الدمام ‪ -‬أفراح جعفر‬

‫(الرق)‬

‫الوطني لتنمية الحرف والصناعات‬ ‫اليدوي�ة وإنجازات�ه‪ ،‬كم�ا تن�اول‬ ‫ااجتم�اع نتائ�ج وتوصي�ات رحلة‬ ‫اس�تطاع تجربة كوري�ا الجنوبية‬ ‫ي تطوي�ر الح�رف والصناع�ات‬ ‫اليدوية التي نظمتها الهيئة ي إطار‬ ‫برنامجها استطاع أفضل التجارب‬ ‫العامي�ة ي امحافظ�ة ع�ى ال�راث‬ ‫وتطوي�ره‪ ،‬وكان من أه�م نتائجها‬ ‫مذكرة التعاون الت�ي َ‬ ‫وقعها رئيس‬ ‫الهيئة مع وزي�ر الثقافة والرياضة‬

‫والس�ياحة الك�وري ي ‪ 14‬ماي�و‬ ‫اماي‪ ،‬والرنامج التنفيذي للتعاون‬ ‫ي مجال الس�ياحة والحرف اليدوية‬ ‫بن البلدين‪ ،‬ال�ذي يهدف إى وضع‬ ‫أس�س لتطوي�ر قطاعي الس�ياحة‬ ‫والح�رف اليدوي�ة‪ ،‬وتنظيم دورات‬ ‫تدريبية للشباب السعودين يقيمها‬ ‫خ�راء كوري�ون متخصص�ون ي‬ ‫التدريب والتطوير‪.‬‬ ‫كم�ا تن�اول ااجتم�اع نتائج‬ ‫رحل�ة اس�تطاع التجرب�ة امغربية‬ ‫التي نظمتها الهيئة مؤخراً‪ ،‬واتفاقية‬ ‫التعاون امشرك التي وقعها رئيس‬ ‫الهيئة مع وزير الصناعات التقليدية‬ ‫امغرب�ي عبدالصم�د قي�وح‪ ،‬وم�ا‬ ‫تضمنت�ه م�ن برام�ج تطويرية ي‬ ‫مجال الحرف والصناعات اليدوية‪،‬‬ ‫التي ته�دف إى تعزيز التعاون بن‬ ‫الجانبن ي مج�ال الحرف اليدوية‪،‬‬ ‫وتبادل امعلومات ي جميع امجاات‬ ‫امرتبط�ة به�ا‪ ،‬وتطوي�ر التع�اون‬ ‫التقني وااقتص�ادي والتكنولوجي‬ ‫والتعريف بفرص ااستثمار امتاحة‬ ‫ي هذا الخصوص‪.‬‬ ‫امجتمع�ون‬ ‫واس�تعرض‬ ‫مس�ودة نظام الح�رف والصناعات‬ ‫اليدوي�ة‪ ،‬ونموذج الهيكل التنظيمي‬ ‫امق�دم للرنام�ج‪ ،‬إضاف�ة إى عدد‬ ‫من امواضي�ع ذات العاق�ة بتنمية‬ ‫قطاع الح�رف والصناعات اليدوية‬ ‫ي امملكة‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫برنامج ِالحرَف والصناعات اليدوية يخطِ ط لتسويق المنتجات الوطنية محلي ًا وخارجي ًا‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫حص�ل الفوتوج�راي محمد‬ ‫الف�رج ع�ى امرك�ز اأول ي‬ ‫مس�ابقة «أرض س�عيدة»‪،‬‬ ‫الت�ي نظمه�ا ف�رع جمعية‬ ‫الثقافة والفن�ون ي الدمام‪،‬‬ ‫فيما حصل فتحي العيى وحسن‬ ‫بو حليق�ة ع�ى امركزي�ن الثاني‬ ‫والثالث‪.‬‬ ‫وأعل�ن ع�ن الفائزي�ن ي‬ ‫امس�ابقة خ�ال افتت�اح «ملتقى‬ ‫ومع�رض زووم الفتوتوج�راي»‬ ‫مس�اء أم�س اأول ي مق�ر ف�رع‬ ‫الجمعية‪.‬‬

‫ويع�رض املتق�ى تج�ارب‬ ‫فوتوجرافي�ة للمصوري�ن‪ :‬ي�ار‬ ‫اماج�د‪ ،‬هيث�م الده�ام‪ ،‬حس�ن‬ ‫بوحليقة وحس�ن امحمد‪ ،‬اتسمت‬ ‫بأس�اليب جديدة وأف�كار إبداعية‬ ‫تخدم عالم التصوير‪.‬‬ ‫ويتمح�ور املتق�ى بحس�ب‬ ‫م�رف لجن�ة التصوير س�لطان‬ ‫الب�دران‪ ،‬ح�ول الجدي�د ي عال�م‬ ‫التصوي�ر م�ن ناحي�ة التقني�ات‪،‬‬ ‫وأس�اليب التصوي�ر وامعالج�ة‪،‬‬ ‫وتتضمن فعاليته ورش عمل حول‬ ‫التصوير باآيف�ون يقدمها محمد‬ ‫العرف�ج‪ ،‬والرس�م بالض�وء م�ع‬ ‫الفنان محمد الحواس‪.‬‬

‫ثاث أمسيات شعرية‬ ‫في «صيف الطائف»‬ ‫الطائف ‪ -‬عبدالعزيز الثبيتي‬ ‫اعتم�د محاف�ظ الطائف فهد‬ ‫بن معم�ر‪ ،‬جدول اأمس�يات‬ ‫الش�عرية‪ ،‬الت�ي س�تقام ي‬ ‫«مهرج�ان صي�ف الطائ�ف‬ ‫‪ .»34‬وأوض�ح رئي�س لجنة‬ ‫الش�عر الش�عبي ع�وض اليام�ي‪،‬‬ ‫أن الج�دول يتضم�ن إقام�ة ث�اث‬ ‫أمس�يات‪ ،‬اأوى س�تكون مس�اء‬ ‫السبت ‪ 13‬ش�عبان الحاي‪ ،‬للشاعر‬ ‫ناي�ف صق�ر‪ ،‬بينم�ا تق�ام الثانية‬ ‫مس�اء اإثنن ‪ 15‬شعبان‪ ،‬ويشارك‬ ‫فيها الش�اعران فهد مط�ر‪ ،‬وتركي‬ ‫الحارث�ي‪ ،‬ويُختت�م امهرج�ان‬ ‫الشعري مس�اء السبت ‪ 20‬شعبان‪،‬‬ ‫بأمسية يشارك فيها ك ٌل من عبدالله‬ ‫السمري‪ ،‬محمد آل رمان‪ ،‬ومحمد‬ ‫الهاجري‪.‬‬ ‫وقال اليامي إن جميع اأمسيات‬ ‫س�تقام ي ام�رح امرئ�ي بفن�دق‬ ‫«أوالف إنرناش�يونال» ي برج قلب‬ ‫الطائف‪.‬‬

‫بوحليقة يتسلم جائزة امركز الثالث ي مسابقة «أرض سعيدة»‬

‫(الرق)‬

‫إلغاء مسرحية «بدون رقابة» وحفل‬ ‫«كراميش» من برنامج «بريدة الترويحي»‬ ‫بريدة ‪ -‬خليفة الهامي‬ ‫ش� َكل إلغاء اللجن�ة امنظمة مهرجان‬ ‫بري�دة الرويح�ي ع�رض مرحية‬ ‫«ب�دون رقاب�ة» وحفل «نج�وم قناة‬ ‫كرامي�ش»‪ ،‬مفاج�أة «غر س�عيدة»‬ ‫للجمه�ور‪ ،‬ومنعه�م من ااس�تمتاع‬ ‫بما س�يقدم ي هاتن الفعاليتن امدرجتن‬ ‫ضمن قائمة فعاليات امهرجان‪.‬‬ ‫وحضت مجموعة من اأطفال وأولياء‬ ‫أمورهم‪ ،‬مس�اء أمس اأول‪ ،‬إى مدينة املك‬ ‫عبدالله الرياضية ي بريدة‪ ،‬مش�اهدة حفل‬ ‫«نج�وم قن�اة كرامي�ش»‪ ،‬إا أنه�م ع�ادوا‬ ‫خائب�ن‪ ،‬نتيجة إلغاء الحفل‪ ،‬دون إش�عار‬ ‫مسبق من قِ بل اللجنة امنظمة‪.‬‬ ‫وأرجعت اللجنة سبب إلغاء الحفل‪ ،‬ي‬ ‫بي�ان‪ ،‬إى إخال «مش�غل امهرجان» ببنود‬ ‫العقد م�ع فرقة «كراميش»‪ ،‬وعدم الوصول‬ ‫إى ح�ل قبل بداية الحف�ل كما هو مجدول‪،‬‬ ‫مم�ا وضع «اللجنة امنظم�ة» ي حرج أمام‬ ‫امئ�ات من اأطف�ال وذويهم ممن اش�روا‬ ‫تذاك�ر الحف�ل ي وق�ت س�ابق‪ ،‬وحضوا‬

‫للموقع مشاهدته‪.‬‬ ‫وعق�دت اللجنة اجتماعا ً مع مس�ؤوي‬ ‫الفرق�ة ومش�غل امهرج�ان‪ ،‬خل�ص إى‬ ‫تعويض من اش�رى التذاكر‪ ،‬عر رد امبالغ‬ ‫إليه�م‪ ،‬والعم�ل عى بح�ث إمكاني�ة إقامة‬ ‫الحفل ي وقت احق من عدمه‪.‬‬ ‫وأحدث إلغ�اء مرحية «بدون رقابة»‬ ‫ردود فعل متباينة ي الوس�ط ااجتماعي ي‬

‫القصيم‪ ،‬بع�د أن كان مقررا ً عرضها خال‬ ‫خمس�ة أي�ام متتالية ع�ى م�رح امدينة‬ ‫الرياضي�ة‪ .‬وامرحي�ة من تألي�ف وإنتاج‬ ‫وبطول�ة أحم�د التويجري‪ ،‬ويش�ارك فيها‬ ‫ا��فنان�ون‪ :‬خال�د العج�رب‪ ،‬عبدالرحم�ن‬ ‫الوقي�ت‪ ،‬محم�د الغنيم‪ ،‬صال�ح الحناكي‪،‬‬ ‫س�الم الخزي�م‪ ،‬عبدالرحمن الجر‪ ،‬س�امي‬ ‫الحربي وخالد الوابي‪.‬‬

‫من بروفات مرحية «بدون رقابة»‬

‫(الرق)‬


‫شذرات‬

‫ً‬ ‫قطعة من الف�راغ‪ /‬تلك التي ا يمكن‬ ‫األ�مُ‪ /‬يحم ُل‬ ‫تذ ّك ُره�ا‪ /‬متى بدأ األم‪ /،‬أو هل ثم�ة يوم‪ /‬لم يكن فيه‬ ‫األ ُم موجوداً‪ /.‬الوج ُع ا مستقب َل له‪ /‬إا نفسه‪ /،‬مملكتُه‬ ‫امرامي�ة الامحدودة‪ /‬تض� ُم ماضيه‪ /،‬ال�ذي هو مهيأ ٌ‬ ‫ٍ‬ ‫فرات جديدة من األم‪.‬‬ ‫استقبال وإدراك‪/‬‬

‫وم�ا زال ي ال�درب دربٌ ‪ .‬وما زال ي الدرب متّس� ٌع‬ ‫للرحي� ْل‪ /‬س�نرمي كثرا ً م�ن الورد ي النه�ر كي نقطع‬ ‫النهر‪ .‬ا أرملهْ‪ /‬تحبُ الرجوع إلينا‪ .‬لنذهب هناك‪ ..‬هناك‬ ‫ش�مال الصهيل‪ /.‬ألم تنس ش�يئا ً بس�يطا ً يلي�ق بمياد‬ ‫فكرتن�ا امقبل ْه؟‪ /‬تكلم عن اأم�س‪ ،‬يا صاحبي‪ ،‬كي أرى‬ ‫صورتي ي الهدي ْل‪ /‬وأُمس� َك َ‬ ‫طوق اليمامةِ ‪ ،‬أو أجد النايَ‬ ‫ي تينةٍ مهملة‪..‬‬

‫أحب هذا الحري�ر الحارق‪ /‬كلم�ا تدفقت قدماها‪/‬‬ ‫ي جوي تغس�ل عن�ي‪ /‬وصمة الجماد‪ /‬أح�ب الطرقات‬ ‫الوعرة‪ /‬التي تقتحم بها ليونة جلدي‪ /‬أحب‪ /‬امش�اوير‬ ‫الش�اقة‪ /‬امنحنيات الحادة‪ /‬الش�وارع امزدحمة‪ /‬التي‬ ‫تحملن�ي إليها أحامها‪ /‬وهي دون أن تش�عر تقودني‪/‬‬ ‫إى تهلكت�ي‪ /‬أنتهي بع�د كل‪ /‬هذا التنزه ي‪ /‬بس�اتن‬ ‫خطوتها‪ /‬إى اارتماء وحدي‪ /‬تحت الرير‪.‬‬

‫إيميي ديكينسون‬

‫محمود درويش‬

‫فوزية أبو خالد‬

‫عالم الكتب ‪22‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫وقت للكتابة‬

‫ٌ‬ ‫تمرين على الحذر من خطاب الوضوح‬ ‫الفلسفة المعاصرة‬ ‫بيت اليوميات‬ ‫قاسم حداد‬

‫‪qhaddad@alsharq.net.sa‬‬

‫الخطاب الغنوصي هو خطاب الغموض بامتياز‬ ‫اأشياء وإخضاعها‪ ،‬إنها سلطة‪.‬‬ ‫تمام�ا ً اس�راتيجيات الخطاب‬ ‫أم�ا الغموض فه�و خطاب‬ ‫كم�ا ه�و عن�د ميش�يل فوك�و‪،‬‬ ‫الحائ�ر أمام س�يولة ا متناهية‬ ‫الفيلس�وف الفرني الذي ش َكل‬ ‫للمعن�ى‪ ،‬الغموض ليس ش�عرا ً‬ ‫امرجعي�ة امعرفي�ة امش�وهة‬ ‫وإن كان اأخ�ر بمثاب�ة امقولة‬ ‫وامجت�زأة للجابري كما يؤكد لنا‬ ‫الكاش�فة الوحيدة لفلس�فة تجد‬ ‫الزواوي بغورة ي قراءته النقدية‬ ‫ذاته�ا ي لغة ملتحمة باأش�ياء‪،‬‬ ‫«لنقد العقل العربي»‪ .‬فالخطاب‪،‬‬ ‫ب�ل ه�و ظه�ور ا ينف�ك ع�ن‬ ‫كل خطاب‪ ،‬ليس أكثر من وقائع‬ ‫احتجاب فطري‪ :‬العالم هو دائما ً‬ ‫أو جملة من التحيزات‪ ..‬ا توجد‬ ‫ً‬ ‫وأب�دا ليس ه�و‪ ،‬إنه ينس�حب‪،‬‬ ‫فلس�فة أو عق�ل كي عن�د فوكو‬ ‫يهرب‪ ،‬ينفلت م�ن قبضة الذات‪،‬‬ ‫ال�ذي يحيل الفك�ر إى إرادة‪ ،‬إى‬ ‫لهذا كان الغموض متسعا ً له‪.‬‬ ‫تقاطع�ات أو تمفص�ات ب�ن‬ ‫نذير اماجد‬ ‫الخط�اب الغن�وي ه�و‬ ‫أط�راف اللعبة‪ ،‬بخ�اف إرار‬ ‫خط�اب الغموض بامتياز‪ ،‬وأنه كذلك فهو تدش�ن‬ ‫الجابري عى العقل بوصفه حيادا ً مطلقاً‪.‬‬ ‫أما الس�قطة الكرى ي خط�اب الجابري‪ ،‬فهي لخطابات معارة تجد ذاتها منغمسة ي ليل حالك‬ ‫اتهامه الغنوص بتهمة كانت ستكون امتيازا ً للثقافة م�ن امعنى‪ ،‬الدخول ي اللغة الغامضة دخول ي نفق‬ ‫العربية‪ ،‬هي تهمة الغم�وض‪ ،‬فالتصوف الذي فجَ ر مظل�م للقرابة اللغوية بينهم�ا‪ .‬وقد بن ابن منظور‬ ‫امعنى وش�كك ي كل معن�ى ناجز‪ ،‬والذي يُحس�ب ظاا ً دالي�ة للغموض‪ :‬الخفاء‪ ،‬الغي�اب واللطف‪..‬‬ ‫له مزجه امتعمد بن الفلس�فة واأدب‪ ،‬بن الحقيقة كل معن�ى عظيم هو معنى خف�ي‪ ،‬لطيف وغامض‪،‬‬ ‫وامج�از‪ ،‬مس�تبقا ً ااتجاه�ات الهرمونوطيقي�ة‪ ،‬إذا اتس�ع امعنى ضاقت العب�ارة‪ ،‬يقول النفري‪ ،‬أما‬ ‫ومدش�نا ً لكثرة ا متناهية م�ن التأويات‪ ،‬هو مُدان الوض�وح فأس�طورة ي الخطاب امع�ري امعار‪،‬‬ ‫من جه�ة الجابري‪ ،‬بوصفه عل�ة التخلف واانغاق الفلس�فة امعارة معرف�ة ريبية‪ ،‬إنه�ا تمرين عى‬ ‫الفكري‪ ،‬متعامي�ا ً بذلك عن العق�ل البياني بوصفه الح�ذر من خط�اب الوض�وح‪ ،‬فهي تلحّ م�ع أمثال‬ ‫مارك�س أو فرويد أو نيتش�ة ع�ى أن ظهور اليء‬ ‫مكونا ً إقصاء فطري‪.‬‬ ‫لي�س الوض�وح مجرد وس�يلة باغي�ة‪ ،‬بل هو يُخف�ي حقيقت�ه‪ ،‬اأخ�ر كان ه�و اأكث�ر غموضاً‪،‬‬ ‫كذل�ك فض�اء تواص�ل‪ ،‬كما يري�د أن يق�ول امفكر خطاب�ه مفخخ وملغم بانزياح�ات معنوية مربكة‪..‬‬ ‫الجابري‪ ،‬متمرسا ً بالخطاب البياني الواثق بنفسه‪ ،‬علينا أن نريث ي تفس�ر وتحليل نيتشة كما لو كان‬ ‫الذي تس�يد الفكر منذ مقوله الراث�ي وحتى مقوله يعن�ي ما يقول‪ ،‬الخطاب النيتش�وي خطاب مراوغ‬ ‫الحدي�ث‪ ،‬هذا الخي�ط الناظ�م اس�تمرارية امعنى محتال رغم وضوحه‪ ..‬وا أريد ااستشهاد باأنساق‬ ‫ووضوحه‪ ،‬إنها ثقة الذات الواثقة بقدرتها عى تجير الفلس�فية التي َ‬ ‫ح�رت امتلقن‪ ،‬هيج�ل مثال ريع‬

‫للنسق الفلس�في الغامض‪ ،‬ليس فقط ي لغته وإنما‬ ‫ي مضمونه الذي َ‬ ‫دشن تغايرات عديدة ي امتداداته‪:‬‬ ‫محافظ�ون وراديكالي�ون‪ ،‬مثالي�ون ومادي�ون‪،‬‬ ‫ماركسيون ووجوديون‪ ..‬إلخ‪.‬‬ ‫إن الجاب�ري بانحي�ازه ضد العرف�ان كاتجاه‬ ‫يُعي من قيمة الغموض بل يُحيله إى مقولة اتس�اع‬ ‫آن‪ ،‬ينسف كل إمكانية للتغاير‪،‬‬ ‫امعنى واستغاقه ي ٍ‬ ‫الجاب�ري ينس�ف العقل بمعول العقل نفس�ه‪ ،‬وهو‬ ‫بذلك يرس�م حدودا ً فواذية أر الدالة وتس�ييجها‬ ‫ضمن خطاب جازم وتقريري وس�لفي‪ ،‬والعقل هنا‬ ‫كم�ا ي اللغة يؤول إى ممارس�ة اعتقالية‪ ،‬ممارس�ة‬ ‫تأكي�د أو رح‪ ،‬تأكيد اأص�ل بوصفه أصاً واضحا ً‬ ‫ثابت�ا ً متعالي�ا ً ع�ى الزم�ان والتاري�خ وال�ذات‪ ،‬أو‬ ‫تقليص لفاعلية العقل إى مجرد تفس�ر أو رح أو‬ ‫اجرار معاني ناجزة انتهت إى تثبيت ذاتها كسلطة‪،‬‬ ‫«فالدائ�ل والعام�ات التي تكون منه�ا اللغة ‪-‬كما‬ ‫يق�ول بارت‪ -‬ا توج�د إا بقدر ما يع�رف بها‪ ،‬أي‬ ‫بقدر ما تتكرر وتردد»‪.‬‬ ‫من هنا النفور من التقرير ي الخطاب الفلسفي‬ ‫امع�ار‪ ،‬إذ يعلمن�ا أن الهيمنة واإك�راه آفة تفتك‬ ‫بكل خطاب يُضمر تسييجا ً وحدودا ً فواذية‪ ،‬خطاب‬ ‫للتصح�ر وإفق�ار امعن�ى‪ ..‬وح�ده اأدب والن�ص‬ ‫التائ�ه ي فض�اء الدالة ما س�يح ُد م�ن مفاعيل آفة‬ ‫الوضوح‪ ،‬فإن لم يكن النص مفتوحا ً لفرجة معنوية‬ ‫وعبث إشباع الش�غف‪ ،‬فهو أداة للهيمنة‪ ،‬وتكريس‬ ‫لخاصي�ة نقيضة للدهش�ة‪ ،‬خاصية تثبي�ت امعنى‬ ‫بدل تفجره‪ ،‬وهي تعويذة الجابري امس�كون بوعيد‬ ‫العقانية الناجزة‪ ،‬وامعنى‪ /‬اأصل‪.‬‬

‫* كاتب سعودي‬

‫المَ ْح ِكي والتخييل الذاتي في «ذات المؤلف» للناقدة زهور كرام‬ ‫محمد العناز*‬ ‫تس�تمر الناقدة واأديبة امغربي�ة الدكتورة‬ ‫زه�ور كرام ي تتبع مس�ار تحوات الجنس‬ ‫الروائي‪ .‬فبعد كتابها «الرواية العربية وزمن‬ ‫التكون» الصادر س�نة ‪ ،2012‬الذي أعادت‬ ‫في�ه التفك�ر ي الجن�س الروائ�ي ي الربة‬ ‫العربية انطاق�ا ً من النص�وص اأوى‪ ،‬وباعتماد‬ ‫أس�ئلة الس�ياقات العربية امختلفة‪ ،‬تنر مؤخرا ً‬ ‫كتابه�ا النق�دي الجديد «ذات امؤلف من الس�رة‬ ‫الذاتي�ة إى التخييل الذات�ي» ‪ ،2013‬عن مطبعة‬ ‫اأمنية‪ ،‬وتوزيع دار اأمان ي الرباط‪ ،‬الذي تناقش‬ ‫في�ه تجربة النصوص الردي�ة التي ِ‬ ‫يحض فيها‬ ‫امؤلف ي مجال النص ذاتا ً ردية‪ ،‬مما يطرح من‬ ‫جه�ة س�ؤال تجنيس هذه النص�وص‪ ،‬ومن جهة‬ ‫ثانية سؤال التخييل‪.‬‬ ‫يبحث الكتاب ي التحوات الجديدة التي بات‬ ‫يعرفه�ا النص ال�ردي بدخ�ول ذات امؤلف إى‬ ‫مجال التخييل بش�كل معلن عنه‪ ،‬ودون التحذير‬ ‫أو ااختفاء وراء إش�ارات وعامات‪ .‬وهي وضعية‬ ‫انتب�ه إليها بعض الروائي�ن قبل النقاد خاصة ي‬

‫على الرف‬

‫ُ‬ ‫اقرح�ت عى اأصدقاء ي (الرق) أن نبدأ (زاوية وقت للكتابة) الجديدة‬ ‫ً‬ ‫بق�راءة التجرب�ة التي أنجزته�ا مؤخرا ي إقامت�ي اأدبية ي أماني�ا‪ ،‬وقد قبل‬ ‫اأصدقاء‪ ،‬مش�كورين‪ ،‬اقراحي‪ ،‬من أجل وضع القارئ ي امناخ الذي صاغني‬ ‫لئا أقول َكتَبَنِي‪ -‬ي الهزيع اأخر من هذا الوقت الواسع فسيح اأرجاء‪.‬‬ ‫بش�كل‬ ‫نص‪،‬‬ ‫ثمة رغبة غامضة لدى الش�اعر أن يُقرأ ي كل مرةٍ‪ ،‬عند كل ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫اأدب�ي الجدي�د بطموح‬ ‫مختل�ف عن ام�رة الس�ابقة‪ ،‬مثلم�ا يُنج� ُز صنيعَ ه‬ ‫ّ‬ ‫ااختاف وامغايرة عن نصوصه السابقة‪ .‬وهذا طموح مروع‪ ،‬يظل ي حدود‬ ‫طاقة الشاعر عن تحققه ي النص‪ .‬غر أن رغبته ي قارئ يَقرأ بشكل مختلف‬ ‫ي كل م�رة‪ ،‬فذلك يتوقف عى طبيعة القارئ واس�تعداده الفني لتحقيق ذلك‪،‬‬ ‫وس�يكون ذلك غالبا ً خارج حدود الش�اعر‪ ،‬فالقارئ طاقة تأتي بعد الش�اعر‬ ‫والن�ص‪ ،‬وه�ي طاقة أكث�ر تحررا ً من كليهم�ا‪ .‬تلك هي التجرب�ة التي تحدث‬ ‫بمعزل عن الرغبات والنوايا‪.‬‬ ‫بالنس�بة ي‪ ،‬هذه هي امرة اأوى التي يُنر ي كتابٌ عى حلقات متواصلة‬ ‫قب�ل ص�دوره مطبوعاً‪ .‬والح�ق أنها تجرب�ة بمثابة امغامرة‪ .‬ف�إذا كانت هي‬ ‫مألوف�ة وتصلح للعم�ل القص�ي أو الروائي‪ ،‬ا أعرف كيف ستناس�ب نصا ً‬ ‫ش�عرياً‪ .‬وربم�ا تكون طبيعة هذا الكتاب‪ ،‬امتصل بفلس�فة ام�كان وتجلياته‬ ‫الرؤيوي�ة‪ ،‬هي ما تش�فع لنا خوض هذه التجربة‪ ،‬لوض�ع الكتابة الجديدة ي‬ ‫سياق (قرائي) زاخر بامكتشفات‪.‬‬ ‫‪( .2‬يومي�ات بي�ت هاينريش بول)‪ ،‬كت�ابٌ أنجزته خ�ال إقامتي اأدبية‬ ‫طوال س�نة كاملة‪ ،‬قضيته�ا‪ ،‬بمنحة كريمة‪ ،‬ي «بي�ت هاينريش بول»‪ .‬وهي‬ ‫مؤسس�ة أمانية ثقافية تعمل عى استضافة اأدباء والفنانن من شتى بلدان‬ ‫العام‪ ،‬لقضاء فرات امنحة اأدبية مدد تتفاوت بن اأربعة أشهر وعام كامل‪،‬‬ ‫يك�ون الضيف فيه�ا متمتعا ً بكافة أش�كال الرعاية التي يس�تدعيها امفهوم‬ ‫اإنس�اني للتفرغ اأدب�ي‪ .‬ومكان اإقامة‪ ،‬هو الس�كن الريفي ال�ذي اختاره‬ ‫الكات�ب اأماني الش�هر هاينريش ب�ول» ي واحدة من أجم�ل مناطق الريف‬ ‫اأماني امدهش‪.‬‬ ‫‪« .3‬هاينريش بول» هو أحد أشهر اأدباء اأمان ي القرن العرين‪ ،‬روائي‬ ‫كوني‪ ،‬له مواقفه التقدمية اجتماعيا ً وسياسياً‪.‬‬ ‫وكاتب قصة قصرة‪ ،‬ومثقف‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ودرس علم امكتبات‪ .‬عاش سنوات‬ ‫نجار ي «كولن»‪،‬‬ ‫أب ٍ‬ ‫ولد «هاينريش بول» ٍ‬ ‫الحرب امريرة وقع ي اأر اأمريكي‪ ،‬وكتب بواكر مؤلفاته عن تلك التجربة‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫حزبي‪ .‬س�نة ‪ 1970‬ترأس نادي القلم‬ ‫نشاط‬ ‫كان ذا نزعة يس�ارية‪ ،‬دون‬ ‫ّ‬ ‫‪ »»PEN-Club‬اأماني اأدبي حتى سنة ‪ ،1972‬وترأس سنة ‪ 1971‬نادي القلم‬ ‫الدوي حتى سنة ‪ .1974‬حصل عى جائزة نوبل لآداب سنة ‪.1972‬‬ ‫كان ل�ه اهتمامه اإنس�اني بقضايا عامية مش�اركا ً بزي�ارات وعاقات‬ ‫فعالة‪ ،‬وكان استقبل ي بيته الريفي هذا‪ ،‬الروائي الروي ألكسندر سولجستن‬ ‫ضيفا ً بعد خروجه من روسيا‪ .‬كما دعم حركة السام ضد حلف الناتو‪.‬‬ ‫وكان «هاينريش بول» يقول‪« :‬لن تنتهي الحرب طاما ظل جرحٌ ينزف ي‬ ‫مكان ما بسبب الحرب»‪.‬‬ ‫ي أعق�اب الح�رب العامي�ة الثانية‪ ،‬يش�ر مؤرخو ونق�اد اأدب اأماني‪،‬‬ ‫أن بداي�ة جدي�دة ظهرت م�ع تجربة أدباء م�ا بعد الحرب‪ ،‬من بن أش�هرهم‬ ‫«هاينري�ش ب�ول» و»جونر جراس» الل�ذان حصا عى جائ�زة نوبل لآداب‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫وعُ‬ ‫اقرح�ت أدبها الجديد للتعبر عن التجربة‬ ‫رف�ت بهم «مجموعة ‪ ،»47‬التي‬ ‫ْ‬ ‫تمثل�ت ي الحرب وآثارها امدم�رة‪ ،‬والتعبر عن الذنب‬ ‫العدمي�ة امروّعة‪ ،‬التي‬ ‫ْ‬ ‫وطرح�ت بجرأة ف ّذة أس�ئلتها النقدية‬ ‫والهزيم�ة‪ ،‬ومعالجة ام�اي اأماني‪،‬‬ ‫لجوان�ب كثرة ي امجتمع والفكر والسياس�ة‪ ،‬راغب�ة ي مراجعة ذاتية مجمل‬ ‫والكون�ي ب�أدوات وبآلي�ات فكرية‬ ‫التجرب�ة اأماني�ة‪ ،‬ي س�ياقها اأوروب�ي‬ ‫ّ‬ ‫مستفيدة من الفلس�فة الوجودية والتقدمية وامسيحية اعتمادا ً عى مفاهيم‬ ‫الحداثة اأدبية امنبوذة من الحكم النازي‪.‬‬ ‫من أش�هر مؤلفات «هاينريش بول» ‪ :‬القطار ي موعده‪ ،‬أين كنت يا آدم‪،‬‬ ‫الخراف السوداء‪ ،‬نساء أمام النهر‪ ،‬حن بدأت الحرب‪ ،‬لقد حدث يء‪ .‬ترجمت‬ ‫أعماله إى عدة لغات من بينها العربية‪.‬‬ ‫ت�وي «هاينري�ش بول» ع�ام ‪ 1985‬بع�د رحلة مرض طويل�ة أجريت له‬ ‫خاله�ا عدة عمليات جراحية‪ ،‬ي بيته الريف�ي‪ ،‬بعد مرض بالراين‪ ،‬وبقيت‬ ‫زوجت�ه ي نفس البيت حتى وفاتها بعده بس�نوات قليلة‪ .‬ثم صار البيت جزءا ً‬ ‫من مؤسس�ة ثقافية كب�رة‪ ،‬توفر امنح الثقافية لتس�تضيف اأدباء والكتاب‬ ‫لإقام�ة ي نف�س البيت‪ ،‬امك�وّن من أربع ش�قق ومكتبة وحديق�ة كبرة‪ ،‬ي‬ ‫منطقة كثيفة الغابات تقع شمال نهر الراين‪.‬‬ ‫كث�رٌ من امدارس وامؤسس�ات اأماني�ة تحمل‪ ،‬اليوم‪ ،‬اس�م «هاينريش‬ ‫ب�ول»‪ ،‬فقد ب�ادر أصدقاء اأدي�ب‪ ،‬ومقتفو أثره ي النض�ال‪ ،‬بتكوين مروع‬ ‫خري يحمل اس�م «مؤسس�ة هاينريش بول» امتصلة بحزب الخر اأماني‪،‬‬ ‫الذي يُعتر «هاينريش بول» اأب الروحي له‪ .‬وتركز هذه امؤسس�ة ي أعمالها‬ ‫عى حقول التنمية السياس�ية الديموقراطية والبيئ�ة والتضامن العامي ونبذ‬ ‫اس�تخدام العنف‪ .‬كما تقدم امؤسسة منحا ً دراس�ية ي إطار برنامج تشجيع‬ ‫اموهوبن من الطلبة اأمان واأجانب ي شتى العلوم والفنون وامعرفة‪.‬‬ ‫ي «بي�ت هاينريش بول»‪ ،‬منذ عام ‪ ،1989‬حتى اآن‪ ،‬تم اس�تضافة ‪200‬‬ ‫كاتب وفنان من ثاثن بلداً‪.‬‬ ‫‪ .4‬ي أج�واء بي�ت ه�ذه التجرب�ة امس�كونة بامعرفة وامش�اعر والخرة‬ ‫اإنسانية الرحبة‪ ،‬ي طبيعة اأرض والحياة‪ ،‬تير ي أن أكتب نفي من خال‬ ‫ما يمك�ن وصفه بالحوار العميق بن الواقع وامخيل�ة واأحام‪ ،‬بما ا يقاس‬ ‫م�ن العواطف واأش�واق والرؤى امتأججة‪ ،‬ي احتدام الفع�ل العميق للطبيعة‬ ‫وهي تامس الجس�د اإنس�اني وتخرقه‪ ،‬لتعيد تش�كيل الحساسية وصلتها‬ ‫بالعنار الكونية فيما تصوغ الحياة والكتابة‪.‬‬ ‫يتوج�ب أوا ً ش�كر اأصدق�اء ي «بي�ت هاينريش بول» ع�ى إتاحة هذه‬ ‫الفرص�ة للعيش وإنجاز الن�ص‪ ،‬والتحية الخاصة للزم�اء اأدباء والفنانن‪،‬‬ ‫رفقاء اإقامة ي بيت الحب والحرية‪.‬‬ ‫كما يتوجب أن أشكر اأصدقاء ي جريدة (الرق) كونهم فتحوا رفتهم‬ ‫لهذا النص أن تأخذ كلماته طريقها نحو أفق (وقت للكتابة)‪.‬‬ ‫‪ .5‬ي خضم احتدام الس�جال الفكري‪ ،‬أوائل الثمانينيات‪ ،‬كتبَ «هاينريش‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ولس�ت سياس�ياً‪ ،‬أنا كاتبٌ ‪ ،‬وأريد دائم�ا ً أن أكون‬ ‫«لس�ت قس�اً‪،‬‬ ‫بول» يقول‪:‬‬ ‫كاتباً»‪.‬‬

‫الدخول ي الفكر دخول ي غبش لغوي يتس�م‬ ‫دائما ً بطبيعة فاش�ية‪ ،‬طبيع�ة إرغام ورقابة‪.‬‬ ‫فالفك�ر اقتصاد أو خاتمة ا تكتمل لس�رورة‬ ‫حصار‪ ،‬وإذا كانت اللغة ذات طبيعة مقتصدة‬ ‫فأنها‪ ،‬بحس�ب بارت‪ ،‬بؤرة يتكثف ي داخلها‬ ‫عي ع�ى التصنيف‬ ‫العال�م‪ ،‬لكن ه�ذا العالم ٌ‬ ‫فيما اللغة وبحس�ب بارت أيضاً‪ ،‬هي نفس�ها‬ ‫اغتص�اب التصني�ف‪ ،‬العالم يتم�دَد واللغة تقليص‬ ‫وتحديد متحيز لش�كانيتها امس�بقة‪ ،‬من هنا أزمة‬ ‫الذات امفكرة التي تجد نفسها ي مراوحة دائمة بن‬ ‫الوضوح والغموض‪ ،‬بن التقرير واأدب‪ ،‬بن سلطة‬ ‫الذات وسلطة اللغة‪.‬‬ ‫ه�ذا التقابل يجد مثيل�ه ي الثقافة العربية بن‬ ‫البيان من جهة والعرفان والفلسفة من جهة أخرى‪،‬‬ ‫ب�ن تأصيل للغة من حيث هي وضوح‪ ،‬ومقاربة لها‬ ‫م�ن حيث هي غم�وض‪ ،‬وعى ذلك يمك�ن القول مع‬ ‫محمد عابد الجاب�ري إن ثمة تمفصاً ي بنية العقل‬ ‫العربي واإس�امي‪ ،‬بن عقل بيان�ي وآخر عرفاني‬ ‫وثالث فلس�في‪ ،‬لكن دون اانج�رار وراء التحيزات‬ ‫الجابرية الش�هرة‪ ،‬سأكتفي باإش�ارة إى أن البيان‬ ‫تكريس لخط�اب الوضوح وس�لطة النص‪ ،‬ونتيجة‬ ‫لس�طوة التاري�خ راح خط�اب الوض�وح يف�رض‬ ‫س�يطرته‪ .‬وض�وح اللغة ي مفاعيله س�يكرس ذلك‬ ‫امعنى النهائ�ي والنص امغلق‪ ،‬وس�يُحيل العقل إى‬ ‫هي�كل أصنام ذهنية‪ ،‬وهو امنزلق نفس�ه الذي وقع‬ ‫في�ه الجاب�ري‪ ،‬فرغم بطانت�ه النقدية إا أنه رس�م‬ ‫العق�ل كما لو كان «ذاكرة أزلي�ة» اجرار أو تكرار‬ ‫بليد للمعنى الواضح‪ ،‬الذي يس�تمد سلطته من كونه‬ ‫أصاً‪ ،‬امعن�ى الذي يجمع وي خيانة ريحة للعقل‬ ‫والعقاني�ة ب�ن خطاب الفلس�فة وخط�اب البيان‪،‬‬ ‫وهك�ذا بعد أن كانت الفلس�فة دينا ً مفتوحاً‪ ،‬صارت‬ ‫دينا ً مغلقا ً وإمكانية تريرية أصولية سلفية‪.‬‬ ‫وإن كان�ت اللغ�ة بيانا ً أو وضوح�ا ً فإن العقل‬ ‫كذلك تجمي�د وتثبيت مقوات تخضع كما هو البيان‬

‫ي الكتاب�ة الردي�ة النم�اذج‬ ‫التجربة امغربية‪ ،‬مما أدى بهم‬ ‫امغربية الت�ي تميزت باخراق‬ ‫إى إع�ادة النظ�ر ي تجني�س‬ ‫تجني�س «الرواي�ة» واعتمدت‬ ‫نصوصه�م ب�� «الرواي�ة»‬ ‫تجنيس�ات امحك�ي والتخييل‬ ‫واعتماد تجنيسات جديدة مثل‬ ‫الذاتي ورواي�ة الرواية‪ ،‬إضافة‬ ‫«امحك�ي» و» التخييل الذاتي»‬ ‫إى دخول النقد ودور النر إى‬ ‫و»رواية الرواية» وغر ذلك من‬ ‫ِ‬ ‫فضاء التجنيس‪ ،‬وإعادة النظر‬ ‫تشخص حالة‬ ‫التجنيسات التي‬ ‫ي تسمية «الرواية»‪.‬‬ ‫ال�رد الروائ�ي وه�و يعرف‬ ‫تح�ض كتاب�ات كل م�ن‬ ‫تح�وات ي نظامه م�ع دخول‬ ‫عبدالقادر الشاوي‪ ،‬وعز الدين‬ ‫ذات امؤلف‪.‬‬ ‫التازي‪ ،‬ومحم�د برادة ومحمد‬ ‫ا يتعل�ق اأم�ر ي ه�ذا‬ ‫أنق�ار وس�عيد عل�وش ولي�ى‬ ‫امستوى بشكل حضور امؤلف‬ ‫د‪ .‬زهور كرام‬ ‫أبوزي�د ونفيس�ة الس�باعي‪،‬‬ ‫ي الس�رة الذاتي�ة التي تعتمد‬ ‫مبدأ «امطابقة بن امؤلف والس�ارد والشخصية» باعتباره�ا مج�اات نصيَ�ة مناقش�ة تط�ورات‬ ‫كم�ا ح�دده «فلي�ب لوج�ون»‪ ،‬ولك�ن امؤلف ي الرد الروائي م�ع دخول ذات امؤلف‪ ،‬إضافة إى‬ ‫الش�كل الردي الجدي�د يقف وجه�ا ً لوجه أمام استحضار نصوص عبدالغني أبو العزم والروائي‬ ‫ذاته‪ ،‬ي محاولة منه لخلق مسافة معها وتحويلها التوني محم�د الباردي ي إطار النظر ي العاقة‬ ‫إى موض�وع للتأم�ل‪ .‬تنتقل ال�ذات ‪-‬مع الوضع ب�ن اأن�ا اأوتوبيوجرافي�ة واأن�ا النصي�ة‪ ،‬وما‬ ‫ال�ردي الجديد‪ -‬من مصدر امعرفة إى موضوع يحدث للنص الردي من تحوات ي البناء واللغة‬ ‫والجنس اأدبي‪.‬‬ ‫للمواجهة‪ ،‬من موقع اليقن إى الايقن‪.‬‬ ‫ع�ن امحك�ي والتخيي�ل الذات�ي ومس�ألة‬ ‫يعتمد الكتاب ي مناقش�ة تجربة هذا الشكل‬

‫الكتاب‪ :‬حورية اماء وبناتها‬ ‫امؤلف‪ :‬سليم بركات‬ ‫النار‪ :‬امؤسسة العربية للدراسات والنر (‪)2013‬‬ ‫تعت�ر هذه الرواية اأح�دث للكاتب‬ ‫الس�وري امقيم ي الس�ويد سليم بركات‪.‬‬ ‫يقول الروائي بركات واصفا ً عمله الجديد‪:‬‬ ‫تعت�ر حوري�ة ام�اء «رحل�ة ي س�فينة‬ ‫س�ياحية‪ .‬ركاب موع�ودون بمش�اهدة‬ ‫رقصة فري�دة تؤديها حوريات لدقيقتن‪،‬‬ ‫ا أكث�ر‪ ،‬ي موضع من بح�ر تريتونفال‪.‬‬ ‫غ�ر أن الرعب صامت�ا ً وصاخباً‪ ،‬هو بناء‬ ‫هذه الرواية ي الحدود بن اأسطوري والراهن امتوحش لبر بوجود‬ ‫صدى م�ن ا معقول الوجود واختاله‪ ،‬وم�أزق العقل فيه ومفقوده‪،‬‬ ‫وارت�داد امنطق جحيما ً عى اأثر العريق‪ ،‬ال�ذي ابتكر الجحيم خيااً‪،‬‬ ‫من هومروس إى دانتي‪.‬‬ ‫رحل�ة هذي�ان ي اأرجح‪ ،‬كل موقف فيها محن�ة بمقتضيات من‬ ‫إرث بلي�غ ي اإره�اق‪ ،‬حيث الركاب الذين من ح�ار عرنا (ربما)‬ ‫يحملون تروسا ً ا تفارقهم‪ ،‬وينامون‪ ،‬إذ ينامون‪ ،‬عى اأرة بقباقيب‬ ‫حديد ي اأقدام‪ ،‬ويستحمون باللهب بدل اماء‪.‬‬ ‫الرعب والجنون‪ ،‬معاً‪ ،‬بقواع�د كالهذيان‪ ،‬هي رحلة هذه الرواية‬ ‫الت�ي ا ينجو فيها أحد من أحد‪ :‬جرائم هادئة‪ .‬رغبات با قيد‪ .‬فوى‬ ‫سلوك رط ضبطها اأوحد هو مزيد من النهم إى التقويض‪ ،‬بل هذه‬ ‫الرواية هي‪ ،‬اختصاراً‪ ،‬ذلك الجزء الذي لم ينجزه الرسام هرونيموس‬ ‫بوش من لوحته «حدائق املذات اأرضية»‪.‬‬

‫الكتاب‪ :‬العقل والحرية ي فلسفة هوبز السياسية‬ ‫تأليف‪ :‬البكاي ولد عبدامالك‬ ‫النار‪ :‬جداول للنر والرجمة والتوزيع ‪2013‬‬ ‫أوض�ح الباح�ث ي ه�ذا‬ ‫الكتاب التصوُر الحديث لإنسان‬ ‫الذي نتج عن الحداثة الفلس�فية‬ ‫وس�مته الك�رى التش�ديد ع�ى‬ ‫الدنيوي�ة ‪-‬م�ن خ�ال إي�اء‬ ‫اانفع�اات (أو اأهواء) واحقها‬ ‫موجب�ا ً يح ِررها‬ ‫الرغب�ة موضعا ً ِ‬ ‫من سطوة الفضائل التي تجعلها‬ ‫ا تق�وم بذاته�ا‪ ،‬بل العقل ه�و ما يح�دِد حُ كمها هي‬ ‫مجرد «رذائل» إذا تُركت لذاتها وهي «الجانب امنفعل»‬ ‫ي اإنس�ان إذا امتثلت «لقواعد توجيهٍ » عقانية؛ وير ِكز‬ ‫تبعا ً لذلك عى الفاعلية التي لتلك اأهواء‪ ،‬وهو ما يقوده‬ ‫إى ع�رض نظري�ة «الجهد» (= الكوناتوس) الش�هرة‬ ‫الت�ي تجم�ع معطي�ات الفيزي�اء إى الفيزيولوجيا إى‬ ‫اأخاق‪.‬‬ ‫ويعتر هذا الكتاب بحثا ً لإنس�ان م�ن مقام تدبُر‬ ‫وضع�ه اأنطولوج�ي‪ ،‬يلي�ه تدبُ�ر البُعد اإپيس�تيمي‬ ‫وااس�تعمال الس�ياي للعقل ي صلت�ه بالحرية‪ ،‬قبل‬ ‫تتوي�ج العمل باس�تخراج العنار اأساس�ية لنظرية‬ ‫توم�اس هوبز ي الدولة‪ ،‬باعتباره�ا ّ‬ ‫كا ً اصطناعيّا ً من‬ ‫عمل العقل ذاته‪.‬‬

‫التجني�س وس�ؤال الت��يي�ل وعاق�ة نظ�ام‬ ‫ال�رد بنظام التح�وات السياس�ية وااجتماعية‬ ‫والتاريخي�ة يتح�دث كت�اب الناقدة زه�ور كرام‬ ‫«ذات امؤل�ف م�ن الس�رة الذاتي�ة إى التخيي�ل‬ ‫الذاتي» الصادر مؤخراً‪.‬‬

‫الكتاب‪ :‬النظام القانوني للبرول ي الباد العربية‬ ‫امؤلف‪ :‬عاطف سليمان‬ ‫النار‪ :‬امؤسسة العربية للدراسات والنر (‪)2013‬‬ ‫إص�دار قانون�ي جدي�د ي موضوع‬ ‫البرول العربي للخب�ر النفطي الدكتور‬ ‫عاطف س�ليمان‪ .‬كان امؤل�ف الذي كان‬ ‫يعم�ل ي حق�ل الب�رول العرب�ي‪ ،‬ع�ى‬ ‫مدى أكث�ر من أربع�ن عاماً‪ ،‬ق�د تناول‬ ‫موض�وع ال�دور الس�ياي وااقتصادي‬ ‫للنف�ط العربي ي كتاب�ه «الثروة النفطية‬ ‫ودورها العرب�ي» (بروت ‪ .)2009 -‬أما‬ ‫كتابه هذا‪ ،‬فقد خصَ صه لدراس�ة مختلف الجوانب القانونية لعمليات‬ ‫اس�تثمار اموارد البرولي�ة العربية‪ .‬وقد اختار للكت�اب عنوانا ً فرعياً‪،‬‬ ‫ه�و «القانون الب�روي العربي»‪ ،‬وهو يعني بذل�ك «مجموعة اأحكام‬ ‫القانوني�ة الت�ي خضع لها اس�تثمار الب�رول العرب�ي‪ ،‬والتي كوَنت‬ ‫اإطار القانوني لهذا ااس�تثمار»‪ .‬ويرى أن حصيلة هذه اأحكام‪ ،‬من‬ ‫خال مس�رة التجربة البرولية العربية‪ ،‬مع التعديات والتحس�ينات‬ ‫والتحديث�ات الت�ي يقرحها خال صفح�ات هذا الكت�اب‪ ،‬يمكن أن‬ ‫تكون نواة م�روع «قانون بروي عربي»‪ .‬ويتضم�ن الكتاب ثمانية‬ ‫فص�ول تغطي مختلف الجوانب القانوني�ة للعمليات البرولية‪ :‬ملكية‬ ‫الدول�ة مصادرها البرولية ي باطن اأرض؛ اإطار القانوني للعمليات‬ ‫البرولي�ة؛ تريع نفطي أم عقود واتفاقيات منفردة؛ تحديد مضمون‬ ‫اإطار القانوني امناس�ب للعمليات البرولية؛ وفصول أخرى تتضمن‬ ‫محة عن مستقبل النفط العربي وعن دوره ي التنمية العربية الشاملة‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫قرعة‬ ‫«جميل»‬ ‫و«ركاء»‬ ‫‪ 22‬يونيو‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫قررت لجن�ة امسابق�ات بااتحاد‬ ‫السع�ودي لك�رة الق�دم إج�راء قرعة‬ ‫دوري عبداللطي�ف جمي�ل للمحرفن‬ ‫ودوري رك�اء أندي�ة الدرج�ة اأوى‬ ‫للمحرفن للموس�م الرياي امقبل‪ ،‬ي‬

‫الثان�ي والعري�ن من يوني�و الجاري‬ ‫ي القاعة الك�رى بمجمع اأمر فيصل‬ ‫بن فهد اأومب�ي بمدينة الرياض‪ ،‬حيث‬ ‫ستسحب قرعة دوري ركاء عند الساعة‬ ‫الواحدة ظهراً‪ ،‬بينما سيتم سحب قرعة‬ ‫دوري عبداللطي�ف جمي�ل عند الساعة‬ ‫الثانية بعد الظهر‪.‬‬

‫ودع�ت اأمان�ة العام�ة بااتح�اد‬ ‫اأندي�ة امشارك�ة ي البطولتن تكليف‬ ‫مفوض من النادي لحضور القرعة‪.‬‬ ‫تجدراإش�ارة إى أن دوري‬ ‫عبداللطي�ف جميل يش�ارك فيه (‪)14‬‬ ‫نادي�ا ً هم‪:‬الفت�ح‪ ،‬اله�ال‪ ،‬الشب�اب‪،‬‬ ‫النر‪ ،‬اأهي‪ ،‬ااتف�اق‪ ،‬ااتحاد‪ ،‬الرائد‪،‬‬

‫الشعل�ة‪ ،‬نج�ران‪ ،‬الفيص�ي‪ ،‬التعاون‪،‬‬ ‫العروبة‪ ،‬النهضة‪..‬‬ ‫أم�ا دوري رك�اء فسيش�ارك فيه‬ ‫(‪ )16‬ناديا ً هم‪ :‬هجر‪ ،‬الوحدة‪ ،‬الرياض‪،‬‬ ‫الخلي�ج‪ ،‬القادسي�ة‪ ،‬الطائ�ي‪ ،‬حطن‪،‬‬ ‫أبها‪ ،‬الوطني‪ ،‬الح�زم‪ ،‬الجيل‪ ،‬اأنصار‪،‬‬ ‫الباطن‪ ،‬الدرعية‪ ،‬الكوكب‪ ،‬أحد‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪23‬‬

‫غرم العمري‪ :‬صفقة الشهري مع النصر ليست «ربوية» وقيمتها «عادية»‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الصميي‬

‫رئيس النر وإى جانبه الشهري ي امؤتمر الصحفي لتوقيع العقد‬

‫الشباب يبيع عقد تيجالي‬ ‫للوحدة ويفاوض رونالدو‬

‫الفنزوي رونالدو‬

‫(تصوير‪ :‬سعد محمد)‬

‫امت�دح غ�رم العم�ري وكي�ل تعاقدات‬ ‫الاعب�ن تعام�ل إدارة الن�ر ي‬ ‫صفق�ة موكل�ه الاعب يحي�ى الشهري‬ ‫واحرافيتها واحرامها للعقود اموقعة‪.‬‬ ‫وق�ال‪ :‬إدارة النر تعامل�ت باحرافية‬ ‫م�ع الصفقة‪ ،‬وليس هن�اك بند ي العقد ينص‬ ‫عى أنه ي حالة تأخر النر عن دفع امستحق‬ ‫ي الفرة امحددة ف�إن امبلغ سيتضاعف‪ ،‬هذا‬ ‫ال�يء ا يجوز م�ن الناحي�ة الرعية ونحن‬ ‫لدين�ا ي مكاتبن�ا محامون اطلع�وا عى بنود‬ ‫العق�د ومدى رعيت�ه ونظاميت�ه وقانونيته‪،‬‬ ‫كما أن ن�ادي الن�ر لديه محام�ون اطلعوا‬ ‫كذلك عى العقود وه�م ملمون بكل تفاصيله‪،‬‬ ‫كل عق�د ل�ه روط وضوابط ونح�ن ي عقد‬ ‫الشه�ري مع النر وضعنا عددا ً من الروط‬ ‫ولك�ن من ب�اب الخصوصي�ة الت�ي ا يمكن‬ ‫إعانها‪.‬‬ ‫وأوضح غرم ل� «ال�رق» خال وجوده‬

‫ي ج�ازان وزيارت�ه لن�ادي حط�ن‪ :‬أن عقد‬ ‫يحي�ى الشه�ري ليس مبالغا في�ه كما ذكرت‬ ‫ع�دد من وسائل اإعام؛ فهناك اعبون انتقلوا‬ ‫بمبال�غ ي حدود مبلغ الشه�ري كما أن هناك‬ ‫بعض الاعب�ن اأجانب يتقاض�ون أضعاف‬ ‫م�ا يتقاض�اه الاعب امحي‪ ،‬مبين�ا أن ارتفاع‬

‫سع�ر الاعب عائ�د لكونه من أفض�ل صناع‬ ‫اللعب ي امملكة‪ ،‬إضافة إى كثرة الطلب عليه‪،‬‬ ‫فكل اأندي�ة تتمنى اعبا ً كيحيى الشهري بن‬ ‫صفوفها‪.‬‬ ‫وعن صفقاته امقبلة قال‪ :‬هناك صفقات‬ ‫جاهزة لكنها ي أغلبها‪ ،‬تخص الفئات السنية‪،‬‬

‫«تراخيص اآسيوية»‪ :‬اأندية السعودية «عشرة على عشرة» النصر ينهي صفقتي مشاري والرويلي‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أش�اد مدي�ر تراخي�ص‬ ‫اأندي�ة امحرف�ة ي الق�ارة‬ ‫اآسيوي�ة‪ ،‬مهاج�ن ناي�ر‪،‬‬ ‫بحج�م العمل ال�ذي قامت به‬ ‫اأندي�ة السعودي�ة الحاصلة‬ ‫ع�ى الرخص�ة اآسيوي�ة للمشاركة‬ ‫ي بط�وات ااتح�اد اآسي�وي له�ذا‬ ‫اموس�م متوقع�ا ً ي الوق�ت نفسه أن‬ ‫يتط�ور العم�ل اإداري داخل اأندية‬ ‫ي امواس�م امقبل�ة‪ ،‬اسيم�ا وأن�ه‬ ‫اموسم اأول ال�ذي تطبق فيه روط‬ ‫ومتطلبات تراخيص اأندية ي اممكلة‬ ‫العربية السعودية ‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك ي خت�ام الزي�ارة‬ ‫التفقدي�ة الت�ي ق�ام به�ا وف�د من‬ ‫إدارة تراخي�ص اأندي�ة بااتح�اد‬ ‫اآسي�وي لك�رة القدم‪ ،‬وال�ذي ضم‬ ‫كاً من مهاج�ن ناير مدير تراخيص‬ ‫اأندي�ة وكيفن هينج امس�ؤول اماي‬ ‫لراخي�ص اأندية‪ ،‬وذل�ك للتأكد من‬ ‫استيف�اء اأندي�ة لكاف�ة امتطلب�ات‬ ‫التي خولته�ا الحصول عى الرخصة‬

‫عنيزة ‪ -‬أسامة السلوم‬

‫أعضاء لجنة تراخيص اأندية اأسيوية خال جولتهم التفقدية ي اأندية السعودية‬ ‫اآسيوي�ة لأندي�ة التي تُع�د رطا ً اله�ال‪ -‬الفيص�ي)‪ .‬م�ن جانبه ر‬ ‫عر اآسي�وي ‪ ،‬وق�ال‪ :‬نطم�ح مضاعفة‬ ‫أساسيا ً للمشاركة ي بطوات ااتحاد مدي�ر إدارة تراخيص اأندية برابطة العم�ل ااح�راي داخ�ل ك�ل اأندية‬ ‫اآسي�وي لك�رة الق�دم اعتب�ارا ً من دوري امحرف�ن السع�ودي محيي تحسب�ا ً أي زيارة آسيوي�ة مفاجئة‬ ‫اموس�م امقبل‪ ،‬وشملت الزيارة أربعة الدي�ن ناظر عن بال�غ شكره لأندية حتى نستطيع امحافظ�ة عى امكانة‬ ‫أندية اخترت بشكل عشوائي من قبل اأربعة مشيدا ً بالعمل ااحراي امميز الجيدة لأندية السعودية داخل أروقة‬ ‫الوف�د وهي أندي�ة‪ ( ،‬اأهي ‪ -‬الفتح‪ -‬الذي ت�رك انطباعا ً جي�دا ً لدى الوفد ااتحاد اآسيوي‪.‬‬

‫أنه�ت إدارة نادي النر‬ ‫إج�راءات تسجي�ل اثنن‬ ‫م�ن الاعب�ن موالي�د‬ ‫‪ 1994‬ي الفريق اأومبي‪،‬‬ ‫وهم�ا‪ :‬ح�ارس العرب�ي‬ ‫مش�اري القرع�اوي‪،‬‬ ‫والظهر اأيمن لنادي اانطاق‬ ‫حم�دان الروي�ي‪ ،‬وتكف�ل‬ ‫بالصفقتن ام�رف العام عى‬ ‫الفري�ق اأومبي فاي�ز امعجل‪،‬‬ ‫حي�ث ت�م التوقي�ع ي منزل�ه‬ ‫بحض�ور وكي�ل أعم�ال اعب‬ ‫اانط�اق ن�واف امه�دي‪ ،‬ولم‬ ‫يتم اإفصاح عن امبالغ امادية‪،‬‬ ‫وتأت�ي التحرك�ات النراوية‬ ‫لتدعيم صفوف الفريق اأومبي‬ ‫استعدادا ً ل�دوري اأمر فيصل‬ ‫بن فهد‪.‬‬

‫مشاري القرعاوي‬

‫ااتحاد يعير حارسه المزيدي للفتح‬

‫الرياض ‪ -‬هاني البر‬ ‫وافق�ت إدارة ن�ادي الشباب برئاس�ة خالد البلط�ان عى بيع‬ ‫امتبقي م�ن عقد امهاج�م اأرجنتين�ي «سبيستي�ان تيجاي»‬ ‫ه�داف الدوري السعودي لنادي الوحدة اإماراتي مقابل ثاثة‬ ‫ماي�ن دوار‪ .‬من جانب آخر دخل نادي الشباب ي مفاوضات‬ ‫م�ع الفنزوي�ي “رونال�دو فارغ�اس” اعب وس�ط اندرلخت‬ ‫البلجيك�ي الذي سجل هذا اموس�م ‪ 4‬أهداف وصنع ‪ 13‬هدفا‪ ،‬ويجد‬ ‫نادي الشباب منافسة قويه من نا ٍد إماراتي‪.‬‬ ‫وتشر امصادر إى أن اإدارة الشبابية ستبقي عى اعب خط الوسط‬ ‫فرنان�دو وكذلك قل�ب الدفاع الكوري كواك للموس�م امقبل مع عدم‬ ‫استم�رار الرازي�ي كماتشو لع�دم اقتناع امدرب ميشي�ل بردوم به‬ ‫وبزميله اأرجنتيني سبيستيان تيجاي ‪.‬‬

‫غرم العمري يتحدث ل� «الرق»‬

‫موضحا أن ه�ذه الفئات ينبغ�ي عى اأندية‬ ‫خاص�ة أندية الدرج�ة اأوى أن تعتمد عليها‬ ‫كمص�در دخل‪ ،‬خاصة ي عدم وجود ركات‬ ‫رعاية لأندية‪ ،‬واستشهد بنادي حطن مبينا‬ ‫أن�ه يزخر بامواهب الكبرة ي شتي الخطوط‬ ‫وك�ل الفئات ويج�ب عليه أن يعتم�د عليهم‬ ‫كمص�در من مصادر دع�م النادي‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫إن ه�ذا نه�ج الكث�ر م�ن الف�رق اأوروبية‬ ‫وأق�رب مث�ال فري�ق سبورتين�غ لشبون�ة‬ ‫الرتغ�اي‪ ،‬هذا النادي ال�ذي وصلت مداخليه‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 200‬ملي�ون ي�ورو تقريب�ا من‬ ‫قيمة بي�ع الاعبن ولعل من أشهرهم الاعب‬ ‫كريستيان رونالدو‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬كما يجب ع�ى إدارات اأندية أن‬ ‫تضع بندا تحفيزيا للمدرب ي حالة تصعيده‬ ‫لعدد من اعبي الفئ�ات السنية للفريق اأول‬ ‫ووصوله�م منتخبات امملك�ة؛ أنها لو فعلت‬ ‫ذل�ك فإنها ستحفز ام�درب وستجعله يعمل‬ ‫بجد ويجتهد اكتشاف مواهب الفئات السنية‬ ‫والركيز عليهم وهذا هو اأفضل لهذه الفرق‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬نواف الشهري‬

‫عي امزيدي‬

‫اتفق�ت إدارتا ناديي ااتحاد والفتح عى إعارة حارس‬ ‫مرم�ى الفريق اأول لك�رة القدم بن�ادي ااتحاد عي‬ ‫امزيدي إى فريق الفتح م�دة موسم واحد‪ ،‬عى أن يتم‬ ‫توقي�ع العقد ب�ن الطرفن يوم الخمي�س امقبل‪ ،‬أكد‬ ‫ذلك ل�»الرق» وكيل أعمال الاعب الوسيط سطام العنزي‪،‬‬ ‫ال�ذي أوضح أن امزيدي يرتبط بعقد م�ع نادي ااتحاد مدة‬ ‫ثاث سنوات‪ ،‬انقى منه ع�ام وتبقى عامان‪ ،‬ويأتي انتقال‬ ‫امزي�دي لن�ادي الفت�ح لتعويض انتق�ال الح�ارس محمد‬ ‫ريفي لنادي ااتفاق قبل أيام‪.‬‬

‫حمدان الرويي يتسلم قميص النر‬

‫شرفي اتحادي ِ‬ ‫يخطط للتعاقد مع نجم الدوري اإنجليزي تاعرابت‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫عادل تاعرابت‬

‫أك�دت مص�ادر خاصة ل�� «الرق»‬ ‫أن إدارة نادي ااتحاد بصدد عقد اجتماع‬ ‫ري يضم أسما ًء كب�رة لطرح متطلبات‬ ‫واحتياج�ات الفريق للمرحل�ة امقبلة‪ ،‬أي‬ ‫قبل بداي�ة اموسم الري�اي الجديد الذي‬

‫سيش�ارك خاله الفري�ق ي عدة بطوات‪،‬‬ ‫ويأت�ي عى رأسها وأهمها بطولة الدوري‪،‬‬ ���ودوري أبط�ال آسي�ا‪ ،‬وإقام�ة امعسك�ر‬ ‫الخارج�ي باإضاف�ة إى إج�راء تعاقدات‬ ‫مع بع�ض الاعبن امحلين واأجانب بعد‬ ‫أن طال�ب اإسبان�ي بينات بع�دة اعبن‬ ‫محرفن‪.‬‬

‫وسيتط�رق ااجتم�اع ال�ذي ل�م يتم‬ ‫تحدي�د موع�ده إى كيفية إنع�اش خزينة‬ ‫الن�ادي لإيفاء بمستحقات الاعبن الذين‬ ‫رف�ع البع�ض منه�م شك�اوى لاتح�اد‬ ‫السعودي لك�رة القدم ي وقت سابق بعد‬ ‫أن أخ�ذوا وعدا ً من رئي�س النادي بتوفر‬ ‫امبالغ الخاصة بهم‪.‬‬

‫من جانب آخر‪ ،‬أكدت امصادر نفسها‬ ‫أن عض�و رف اتحادي�ا ً يسع�ى لض�م‬ ‫الدوي امغربي ع�ادل تاعرابت اعب نادي‬ ‫كوينز ب�ارك رينجرز اإنجلي�زي رغم أن‬ ‫الاعب يملك حاليا ً ع�دة عروض أوروبية‬ ‫وخليجية‪ ،‬ويأت�ي ي مقدمتها نادي العن‬ ‫اإماراتي‪.‬‬


‫اأهلي يطلب «حنابي» الصفا رسمي ًا‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫حسن الحنابي‬

‫رياضـة‬

‫قدمت إدارة نادي اأه�ي عرضا ً رسميا ً لنظرتها ي نادي الصفا‬ ‫تطلب فيه خدمات اعب الفريق اأول لكرة اليد الدوي حسن الحنابي‬ ‫لانتق�ال النهائ�ي‪ .‬ويعتر الاعب من أميز الاعب�ن ي مركز الظهر‬ ‫اأي�ر‪ ،‬ويمتاز بقوة التسديد من مسافات بعيدة‪ ،‬وسبق له أن ارتدى‬ ‫شع�ار ن�ادي الخليج ي مواسم سابق�ة بنظام اإع�ارة‪ ،‬قبل أن يعود‬

‫لفريق�ه ي اموس�م ماقبل اماي‪ .‬وأش�ار اأمن العام بن�ادي الصفا‬ ‫خر العب�اس إى «أن العرض مايزال قي�د الدراسة ومناقشة اأمور‬ ‫امالي�ة امناسبة للنادي والاع�ب‪ ،‬وي حال عدم مناسبة العرض‪ ،‬ربما‬ ‫تتم إعارته موسم واحد فقط‪ ،‬عى أن يعود ي اموسم امقبل لصفوفنا»‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً «أن إدارة ناديه بدأت ي مفاوضات م�ع نادي امحيط وقدمت‬ ‫ه�ي اأخ�رى عرضا ً رسمي�ا ً تطلب في�ه إعارة الاع�ب الدوي حسن‬ ‫امحسن الذي انتهت إعارته مع نادي اأهي‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫كام عادل‬

‫تحريض!‬ ‫عادل التويجري‬

‫• عمر امهنا « يحرض» حكامه ضد يوسف السالم !‬ ‫• غريب جدا ً هذا الرئيس !‬ ‫• بل ااتحاد السعودي برمته « عجيب» !‬ ‫• العام اماي أراد أن يقول أنا هنا «فتسلط» عى الهال !‬ ‫• رب بأنظمة الفيفا كلها وسجل اليوناني!‬ ‫• شارك اليوناني مع النر ي النهائي فكان وباا ً عليهم !‬ ‫• وهكذا هو النر !‬ ‫• أغلب قضاياه «غر رعية» !‬ ‫• منذ مشاركته « العامية» التي لم يشهد بعدها غر «الفقر» !‬ ‫• حفظ قضية حسن عبدالغني ي اأدراج لحن انتهاء النهائي !‬ ‫• لضمان مشاركته مع اأصفر « الصغر» !‬ ‫• وبعدها لكل «تجاوز» عقوبة !‬ ‫• مع ش�اي ال�دوري ‪ ،‬ط�ارت ‪ 800‬أل�ف ريال من أج�ل اأصفر‬ ‫«الكبر» !‬ ‫• الدوري يش�قلب ي آخر جواته ! والهال امترر الوحيد واأكر‬ ‫بشهادة ااتحاد السعودي نفسه !‬ ‫• ومع ذلك‪« ،‬مي يا عم» !‬ ‫• اآن ‪ ،‬تحريض «عيني عينك» !‬ ‫• ا تعنيني قضية « قميص» السالم كثرا ً !‬ ‫• لكنها كشفت «توجهات» امهنا !‬ ‫• نصحت أحمد عيد كثرا ً !‬ ‫• أوقف هذا العبث !‬ ‫• لن يربح ااتحاد السعودي بمعاداته للهال وترصده لكل شاردة و واردة !‬ ‫• إن حاول ااتحاد الس�عودي « فرد عض�ات» العدالة عر «ظلم»‬ ‫الهال يخر !‬ ‫• هكذا يقول التاريخ أكثر من ‪ ٤‬عقود !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفشار ماذا فعل رئيس لجنة الحكام مع «قميص» السالم!‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال( تحريض) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫القاسم رئيس ًا لنادي التعاون بالتزكية‬ ‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬ ‫أصب�ح محم�د عبدالل�ه القاس�م هو‬ ‫امرشح الوحيد لرئاسة نادي التعاون لفرة‬ ‫اأربع سن�وات امقبلة‪ ،‬وذلك بع�د أن أُقفل‬ ‫باب الرشيحات أمس اأول دون أن يتقدم‬ ‫أح�د غ�ره‪ ،‬فيما تق�دم لعضوي�ة مجلس‬ ‫اإدارة ك�ل م�ن‪ :‬ط�ارق العي�دان ونايف‬

‫الزم�ام ويوس�ف الواب�ي وط�ال السويد‬ ‫وفه�د امحيمي�د وماج�د الف�رج ومنصور‬ ‫الهزاع وعبدالعزيز الروض�ان وعبدالعزيز‬ ‫الفهي�د‪ ،‬وسيت�م رف�ع أوراق وملف�ات‬ ‫امرشحن للمكت�ب الرئيس لرعاية الشباب‬ ‫ي منطقة القصي�م أخذ اموافقة عى موعد‬ ‫عقد الجمعية غر العادي�ة لتزكية الرئيس‬ ‫واختيار أعضاء مجلس اإدارة‪.‬‬

‫محمد القاسم‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫القرني‪ :‬النمشان يُ دير‬ ‫ااتفاق «على كيفه»‬ ‫الدمام ‪ -‬نواف الشهري‬

‫وج�ه مدير الفريق اأومبي ي نادي ااتفاق س�ابقا ً ومدير‬ ‫الفري�ق اأول لك�رة القدم ي ن�ادي الرجي حالي�ا ً أحمد‬ ‫القرن�ي انتق�ادات للكابتن س�لمان النمش�ان‪ ،‬معربا ً عن‬ ‫اس�تيائه الش�ديد م�ن طريقة تعامل�ه مع اعب�ي الفريق‬ ‫اأومبي وع�دم اهتمامه بمتطلبات الفري�ق رغم أن اإدارة‬ ‫ل�م تقر ي توفر الس�يولة امالية‪ ،‬متهم�ا ً إياه بالترف‬ ‫ي أموال الفريق اأومبي وتجاهله أبس�ط احتياجات الاعبن من‬ ‫مياه وعصائر ي التدريبات‪.‬‬ ‫وق�ال القرني ي ح�واره مع «الرق»‪« :‬عمل النمش�ان غر‬ ‫صحي‪ ،‬ويتعامل مع الاعبن وكأنه�م أفراد لديه‪ ،‬واحتياجاتهم‬ ‫الرياضية والطبية هي آخر اهتماماته»‪ ،‬واصفا ً الوضع ي ااتفاق‬ ‫*بداي�ة حدثن�ا أكثر عن ش�خصية أحمد‬ ‫القرني الرياضية؟‬ ‫ بدأت كاعب ي نادي ااتحاد ومن ثم انتقلت‬‫إى نادي عكاظ‪ ،‬ومثلت امنتخبات العس�كرية‪،‬‬ ‫وم�ن ثم إى نادي ااتفاق‪ ،‬حيث كانت بداياتي‬ ‫ي ه�ذا الن�ادي عن طري�ق جل�ب اعبن من‬ ‫ام�دارس والحواري إى فئ�ة الراعم ي النادي‬ ‫ووقفت ع�ى بعض التماري�ن‪ ،‬وبعدها توليت‬ ‫اإراف ع�ى فريق الكرة الطائرة بعد هبوطه‬ ‫من الدوري اممتاز‪ ،‬حيث اس�تلمت امهمة مدة‬ ‫موس�م واحد‪ ،‬قب�ل أن يتم ترش�يحي من قبل‬ ‫الكابتن س�لمان النمش�ان لتوي زم�ام اأمور‬ ‫اإدارية ي الفريق اأومبي حتى نهاية اموسم‪.‬‬ ‫*وهل ما زلت موجودا ً إى اآن ي ااتفاق؟‬ ‫ا بع�د خاي مع الكابتن س�لمان النمش�ان‬‫ترك�ت الن�ادي‪ ،‬والحم�د لله أصب�ح وضعي‬ ‫أفضل مم�ا كنت عليه‪ ،‬حيث وقع�ت عقدا ً مع‬ ‫ن�ادي الرج�ي م�دة موس�م تولي�ت بموجبه‬ ‫منصب مدير الفريق اأول لكرة القدم‪.‬‬ ‫*تحدثت ي تري�ح صحفي ل�«الرق»‬ ‫إب�ان ف�رة عملك مدي�را ً للفري�ق اأومبي‬ ‫ي ااتف�اق ع�ن الصعوبات الت�ي واجهت‬ ‫فريقك عند ماقاة اأهي ي جدة ما جعلك‬ ‫تستعن بأحد أصدقائك لنقل بعثة الفريق‬ ‫لإقام�ة ي اس�راحته الخاص�ة‪ ..‬ما هي‬ ‫تفاصيل تلك الحادثة؟‬ ‫ ما حدث كان كارثة كبرة بحق نادي ااتفاق‪،‬‬‫فلقد س�افرت بعثة الفريق من الدمام إى جدة‬ ‫بمبلغ ‪ 9000‬ريال فقط‪ ،‬وكانت تكلفة اإقامة‬ ‫ي الفن�دق لليل�ة واح�دة ه�ي ‪ 8800‬ري�ال‪،‬‬ ‫واأده�ى واأمر أن فرة إقام�ة البعثة ي جدة‬ ‫كانت يومن‪ ،‬أي أننا سنبقى يوما ً آخر دون أي‬ ‫مبلغ ماي‪ ،‬لحظتها حاولت أن أستدرك الوضع‬ ‫فاتصل�ت بصديقي اعب ااتحاد الس�ابق عي‬ ‫س�هيل‪ ،‬ونس�قت معه عى أن أنقل البعثة بعد‬ ‫مباراة اأهي إى اس�راحته حت�ى موعد إقاع‬ ‫الطائ�رة ي الي�وم الثان�ي وهو ي�وم الجمعة‪،‬‬ ‫وعندما وصلنا الفندق دفعنا مبلغ اإقامة لتلك‬ ‫الليل�ة‪،‬وي يوم مباراتنا مع اأهي تفاجأت بأن‬ ‫اإدارة اأهاوية كانت لديها علم بوضع البعثة‬ ‫وا أع�رف كيف وصلهم الخ�ر‪ ،‬حيث بادروا‬ ‫باس�تضافتنا ومكثنا معهم حت�ى موعد إقاع‬ ‫البعث�ة‪ ،‬وأنتهز هذه الس�انحة أش�كر جميع‬ ‫منسوبي النادي اأهي وأخص بالشكر مجلس‬ ‫اإدارة عى حسن ااستقبال وكرم الضيافة‪.‬‬ ‫*ما الذي حدث بعد ذلك‪ ..‬وكيف كانت ردة‬

‫بام�زري ي وجود النمش�ان‪ ،‬مؤك�دا ً أنه كان ي�رف من جيبه‬ ‫الخاص لتسير اأمور ي الفريق اأومبي‪.‬‬ ‫وكشف القرني عن اأس�باب الحقيقية إقالته من منصبه‪،‬‬ ‫كما تحدث عن امعان�اة التي تعرض لها الفريق اأومبي ي جدة‬ ‫قبل مواجهة الفريق اأهاوي‪ ،‬مس�تغربا صمت اتحاد ا لقد م‬ ‫وتجاهل�ه مخالفة النمش�ان للوائح كونه‬ ‫عض�و مجل�س إدارة وي نف�س‬ ‫الوقت وكياً لاعبن‪.‬‬ ‫ورحب القرني بإجراء‬ ‫مناظرة م�ع النمش�ان عر‬ ‫«الرق» مؤكدا ً ي الوقت نفسه‬ ‫أن خافه مع النمشان ليس شخصيا ً بل ي العمل الرياي‪.‬‬

‫فعل اإدارة ااتفاقية تجاه اموضوع؟‬ ‫ أفادن�ى أحد اإدارين ي ن�ادي ااتفاق بعد‬‫أن ن�رت «ال�رق» الخر أنه ت�م إقالتي من‬ ‫منصبي بس�بب ما رحت ب�ه ي صحيفتكم‪،‬‬ ‫حيث أب�دى رئيس الن�ادي والكابتن س�لمان‬ ‫النمش�ان ع�دم رضاهم�ا ع�ن اموض�وع‬ ‫وامتعاضهم�ا من ذلك ومن هن�ا بدأت رارة‬ ‫الخافات بيني وبن سلمان النمشان‪ ،‬وما أود‬ ‫توضيح�ه أن الخاف�ات بيني وبن النمش�ان‬ ‫ليست شخصية بل ي العمل الرياي‪ ،‬وعموما‬ ‫عمل النمشان رياضيا غر صحي‪.‬‬ ‫*م�اذا تقص�د ب�أن عم�ل النمش�ان غر‬ ‫صحي؟‬ ‫س�لمان النمشان ش�خصية غر محبوبة من‬‫الاعب�ن ي الن�ادي فه�و رجل يح�ب التملك‬ ‫والس�يطرة‪ ،‬وهو أيضا سبب رئيي ي هزيمة‬ ‫الفري�ق أمام الهال والنر هذا اموس�م‪ ،‬أنه‬ ‫بكل أمان�ة يرمي الاعبن ب�كام ا يليق بهم‬ ‫وخ�ارج عن الروح الرياضية رغم أنهم صغار‬ ‫ي الس�ن‪ ،‬حيث تعامل معهم كأنه ضابط وهم‬ ‫أفراد لدي�ه‪ ،‬كما أنه ا يوفر احتياجات الفريق‬ ‫رغ�م أن اإدارة لم تكن تقر ي اأمور امالية‪،‬‬ ‫فاحتياجات الاعبن من مس�تلزمات رياضية‬ ‫ووقود لس�ياراتهم واحتياجاته�م الطبية هي‬ ‫آخ�ر اهتمامات�ه‪ ،‬أض�ف إى ذلك أنن�ي كنت‬ ‫أتكف�ل بتوفر احتياج�ات الفريق اأخرى من‬ ‫مياه وعصائ�ر أثناء التدريب�ات وامباريات ي‬ ‫الدم�ام‪ ،‬وكنت أدفعها من جيبي‪ ،‬ولدي فواتر‬ ‫تثب�ت ذل�ك‪ ،‬ولأمانة من�ذ أن تولي�ت العمل‬ ‫ي الفري�ق اأومبي والنمش�ان ل�م يدفع رياا ً‬ ‫واحدا ً للفريق س�واء لراء امي�اه أو العصائر‬ ‫أو غرهم�ا من احتياجات الاعبن‪ ،‬ولم يكتف‬ ‫بذلك بل وصل به اأمر إى الطعن والتشكيك ي‬ ‫أمانتي واتهمني بالرقة؟‬

‫عملت في ااتفاق بالمجان‪ ..‬وأقالوني بسبب |‬ ‫ما حدث لأولمبي في جدة كارثة‪ ..‬وشكر ًا لأهاويين‬ ‫*كيف اتهمك بالرقة؟‬ ‫سأوضح لك‪ ..‬جاءني الكابتن أحمد مرحي‬‫وذك�ر أنه يرغ�ب ي راء «حذاء رياي» أنه‬ ‫ا يملكه‪ ،‬وذهبت إى الكابتن س�لمان النمشان‬ ‫وذك�رت له رغبة الاع�ب‪ ،‬فرفض ذلك‪ ،‬ولكن‬ ‫بعد إلحاحي الش�ديد عليه أعطاني مبلغ ‪700‬‬ ‫ريال مع أن الحذاء الرياي ي الوقت الحار‬ ‫ا يق�ل عن ‪ 1200‬ريال‪ ،‬وي نفس اليوم الذي‬ ‫أعطاني فيه امبلغ كان مقررا ً أن يؤدي الفريق‬ ‫تدريبا ً عى رمال ش�اطئ نص�ف القمر‪ ،‬اأمر‬ ‫الذي يس�توجب توف�ر وجبة غذائي�ة خفيفة‬ ‫لاعبن قبل ب�دء امران‪ ،‬وأنني ل�م أكن أملك‬ ‫السيولة امادية اضطررت إى أن أرف امبلغ‬ ‫الذي أعطاني إياه النمشان لراء حذاء لاعب‬ ‫أحم�د مرح�ي لكي أوف�ر الوجب�ة لاعبن‪،‬‬ ‫ووف�رت بامبلغ امتبقي العصائ�ر وامياه‪ ،‬وي‬ ‫اليوم الثاني لعب الفريق أمام الشعلة‪ ،‬وحينها‬ ‫اتهمني النمشان بالرقة وعلق عليها إقالتي‪،‬‬ ‫وه�ذا ااتهام ليس صحيحاً‪ ،‬وأؤكد للنمش�ان‬ ‫أن امبل�غ موجود مت�ى ما أراد ذل�ك‪ ،‬وامبالغ‬ ‫الت�ي دفعتها م�ن جيبي الخاص س�ابقا ً هي‬ ‫دع�م من�ي للنادي‪ ،‬ولك�ن يبدو أن النمش�ان‬ ‫«يتص�ور الن�اس تفع�ل كم�ا يفع�ل»‪ ،‬فهو‬ ‫وأقوله�ا براح�ة وأتحمل مس�ؤولية كامي‬ ‫يقوم باسرداد مبالغ اإركاب لأفراد الذين ا‬ ‫يغادرون مع البعثة‪ ،‬عى سبيل امثال يضع ي‬ ‫قائمة امسافرين ‪ 22‬إسم ويستبعد عدد منهم‬

‫اسألوا سلمان عن‬ ‫باقي قيمة تذاكر‬ ‫اإركاب‪ ..‬وأتحداه‬ ‫في مناظرة‬ ‫القرني يتصفح الرق التي تسببت ي إقالته عى حد قوله وبجانبه الزميل نواف الشهري‬

‫الكوكب يضم زهراني النصر‬ ‫الخرج ‪ -‬رائد العنزي‬ ‫وقع�ت إدارة نادي الكوك�ب‬ ‫مساء أم�س اأول عقدا ً‬ ‫احرافيا ً مدة عام مع الاع�ب‬ ‫أحمد الزهران�ي «‪ 23‬عام�ا»‪،‬‬ ‫الذي س�بق له تمثي�ل فريقي‬ ‫الوحدة والنر اأومبي�ن‪ ،‬وق�د‬ ‫اخت�اره آن�ذاك امدرب ماتورانا‬ ‫لخ�وض معسكر برشلونة قبل أن‬ ‫ينتقل ي الفرة الشتوية م�ن اموسم‬ ‫اماي إى نادي سدوس‪ ،‬وقدم معه‬ ‫مستويات جي�دة‪ ،‬أقنعت مدرب‬ ‫الفريق الكابتن سلطان خميس‪،‬‬ ‫ب�أن يوق�ع معه لاستف�ادة منه ي‬ ‫خ�ط الدفاع رغم أنه يجبد اللعب ي‬

‫قبل الس�فر ويس�رد قيمة تذاكر امستبعدين‬ ‫ويضعها ي حسابه الشخي‪.‬‬ ‫*ذك�رت ي حدي�ث دار بين�ي وبين�ك أن‬ ‫الكابتن سلمان النمش�ان وكيل تعاقدات‬ ‫اعب�ن وي نف�س الوق�ت عض�و مجلس‬ ‫إدارة‪ ..‬هل تملك الدليل عى ذلك؟‬ ‫*نعم‪ ..‬النمشان وكيل أكثر من اعب (جابر‬ ‫البيي وعمار الدحيم) فسخ الوكالة حاليا ً وي‬ ‫اآونة اأخرة وقع عى ما أعتقد مع الاعب عي‬ ‫الزقعان‪ ،‬وهذا مخالف أنظمة ولوائح ااتحاد‬ ‫الس�عودي لك�رة القدم التي تن�ص عى أن ا‬ ‫يكون أي م�درب أو عضو مجلس إدارة وكيل‬ ‫تعاقدات مع الاعبن‪ ،‬وأزيدك من الش�عر بيتا ً‬ ‫أن النمشان سبق وتحدث معي بأن أخطب ود‬ ‫أكثر من اعب لكي يكون وكياً لهم‪.‬‬ ‫*كي�ف تص�ف الوض�ع ي ن�ادي ااتفاق‬ ‫ومس�تقبله بناء عى تجربتك الس�ابقة ي‬ ‫النادي؟‬ ‫ومزر‬ ‫• الوضع حاليا ً ي ن�ادي ااتفاق صعب ٍ‬ ‫جدا ً وخصوصا ً إذا اس�تمر س�لمان النمش�ان‬ ‫بالعم�ل فيه‪ ،‬أما امس�تقبل فأتمن�ى أن يعود‬ ‫ااتف�اق منصات التتويج والبطوات عر بوابة‬ ‫الفريق اأول أو اأومبي أو الفئات السنية‪ ،‬لكن‬ ‫ا أعتق�د ذلك م�ع وجود النمش�ان أن العمل‬ ‫معه غر صحي وغر مجدٍ‪.‬‬ ‫• امتلق�ي أو الق�ارئ ق�د ينتابه الش�عور‬ ‫بأن�ك تلق�ي بالتهم جزاف�ا ً ع�ى الكابتن‬ ‫النمشان‪ ..‬فهل تملك الدليل؟‬ ‫‪ -‬أن�ا مس�تعد وأتحدى س�لمان النمش�ان أن‬

‫الزهراني مع رئيس النادي دباس الدوﺮي أثناء توقيع العقد‬ ‫خانة امحور‪ ،‬كما ّ‬ ‫وقع أيضا ً حارس‬ ‫الفريق ي اموسم اماي فارس‬ ‫الشمري «‪ 22‬عاماً» عقدا ً احرافيا ً‬ ‫مدة ثاث�ة مواسم‪ ،‬بحضور وكيل‬

‫أعماله وشقيقه حارس نادي النر‬ ‫عبدالله الشمري‪ ،‬ورئيس النادي‬ ‫دباس الدوﺮي‪ ،‬ومدير عام الفريق‬ ‫بندر الدهيمي‪.‬‬

‫يظهر معي عر أي وسيلة إعامية سوا ًء كانت‬ ‫مرئية أو مقروءة وأعرض عليه ما لديّ ‪ ،‬خاف‬ ‫ذل�ك تس�تطيع أن تس�أل أي اع�ب ي ن�ادي‬ ‫ااتفاق عن النمش�ان ولك�ن قد يصعب عليهم‬ ‫جوابك بالحقيقة بحكم أن النمش�ان قد يكون‬ ‫حجر عثرة ي طريقهم‪.‬‬ ‫*إبان فرة عملك ي نادي ااتفاق هل كنت‬ ‫تقبض راتبا ً أم مكافئة؟‬ ‫بكل أمان�ة عندما كنت أعمل م�ع فريق كرة‬‫الطائ�رة كن�ت أتق�اى مبل�غ ‪ 2000‬ري�ال‬ ‫كرات�ب ش�هري‪ ،‬لك�ن خ�ال عم�ي ي إدارة‬ ‫الفريق اأومبي لم أس�تلم سوى مكافأة الفوز‬ ‫أس�وة ببقية الاعب�ن وهي مبل�غ ‪ 500‬ريال‬ ‫مقاب�ل الفوز ي امباراة الواح�دة‪ ،‬وعى الرغم‬ ‫من أن النمشان وعدني بأنه سرفع ي مبارة‬ ‫بالرات�ب إا أن�ه لم يفعل‪ ،‬وامؤس�ف وامحزن‬ ‫أنن�ي اإداري الوحيد الذي لم يس�تلم راتبه ي‬ ‫النادي طوال تلك الشهور‪ ،‬بينما هناك من جاء‬ ‫بعدي وهو الكابتن فهد امسعود كإداري لفئة‬ ‫الشباب ي النادي ورفع له بامبارة ويتقاي‬ ‫راتبا ً ش�هريا ً ق�دره ‪ 4000‬ري�ال‪ ،‬وهذا اأمر‬ ‫يض�ع عام�ة تعجب ح�ول الدور ال�ذي كان‬ ‫يمارس ضدي خال عمي بالنادي‪.‬‬ ‫*نط�وي صفح�ة ااتف�اق ونس�أل ع�ن‬ ‫طموحاتك امستقبلية؟‬ ‫*وقع�ت عقدا ً م�ع نادي الرج�ي ي القطيف‬ ‫لتوي منصب مدير الفري�ق اأول لكرة القدم‪،‬‬ ‫وأش�كر إدارة الرج�ي عى الحفاوة وحس�ن‬ ‫ااس�تقبال وأخ�ص بالش�كر عض�و مجلس‬ ‫اإدارة نذي�ر امقبل‪ ،‬وأعده�م بالعمل بأقى‬ ‫م�ا أملك م�ن جهد للرق�ي بالن�ادي وتحقيق‬ ‫طموحات اإدارة وجمهور النادي‪.‬‬ ‫* أخ�را ً كل ما نرجوه من�ك كابتن أحمد‬ ‫أن تقطع لنا وعدا ً بأن تكون معنا ي حالة‬ ‫قب�ول الكابتن س�لمان النمش�ان ي عمل‬ ‫مناظرة عر «الرق»؟‬ ‫أنا عى استعداد وجاهز للمناظرة ي أي وقت‬‫تطلبونه مني‪ ،‬وأش�كركم عى ه�ذه الفرصة‪،‬‬ ‫وأتمنى ي ولكم التوفيق‪.‬‬


‫نجوم الكرة السعودية ِ‬ ‫يدشنون نادي «أمانة المدينة» الرياضي‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬خالد العنزي‬ ‫دش�ن أم�ن منطق�ة امدين�ة امن�ورة‬ ‫الدكت�ور خالد ب�ن عبدالق�ادر أمس نادي‬ ‫اأمان�ة الري�اي بحضور وك�اء ومديري‬ ‫العموم بأمانة امدينة امنورة‪ ،‬ومشاركة عدد‬

‫رياضـة‬

‫م�ن نجوم الك�رة السعودية وأبن�اء امدينة‬ ‫امن�ورة م�ن ضمنه�م‪ ،‬مالك مع�اذ‪ ،‬محمد‬ ‫خوجة‪،‬محسن العيى‪ ،‬يار الياس‪ ،‬تركي‬ ‫الخضري‪.‬‬ ‫وأوضح أمن منطقة امدينة امنورة أن‬ ‫نادي اأمانة الرياي نتاج إحدى امبادرات‬

‫التي تقدمه�ا أمانة امدينة منسوبيها بهدف‬ ‫إيجاد متنف�س للموظفن وتعزيز التواصل‬ ‫ااجتماعي بينهم‪.‬‬ ‫وق�ال‪ :‬أمان�ة امدينة امن�ورة حرصت‬ ‫ع�ى توفر ماع�ب رياضية بأحي�اء امدينة‬ ‫امن�ورة إضاف�ة إى التنسي�ق م�ع الجهات‬

‫ذات العاق�ة مث�ل إدارة الربي�ة والتعلي�م‬ ‫وفرع رعاية الشباب بامنطقة بهدف تقديم‬ ‫الرامج امختلفة لفئة الشباب ودعم الجانب‬ ‫الرياي عى وجه الخصوص‪.‬‬ ‫وي سي�اق متصل ذك�ر رئيس مجلس‬ ‫إدارة نادي اأمانة امهندس وليد بركات بأن‬

‫‪25‬‬

‫ن�ادي اأمانة يحتوي عى ع�دد من اماعب‬ ‫الرياضي�ة امختلفة إضافة إى مسبح أومبي‬ ‫وصال�ة ألعاب قوى مش�را ً إى أن ممارسة‬ ‫الرياضة للموظفن تحد من ضغوط العمل‬ ‫اليومي�ة وتساعد عى تجديد النشاط العقي‬ ‫والذهني‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬سعيد عيى‬ ‫رفض�ت إدارة القن�وات‬ ‫الرياضية السعودية تجديد‬ ‫عق�ود بع�ض العامل�ن‬ ‫ي القن�وات الرياضي�ة ي‬ ‫مقدمته�م امعلق اإماراتي‬ ‫عدنان حم�د‪ ،‬الذي كان يتقاى‬ ‫راتبا ً شهريا ً قدره ‪ 80‬ألف ريال‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى رط جزائي يجر‬ ‫القناة عى دف�ع مبلغ ‪ 160‬ألف‬ ‫ريال عبارة عن راتب شهرين ي‬ ‫حال فسخت العقد معه‪.‬‬ ‫كم�ا استبع�دت القن�اة التعاقد‬ ‫م�ع كل اأسم�اء الت�ي استلمت‬

‫عدنان حمد‬ ‫البعض مم�ن تم إبعادهم أخراً‪،‬‬ ‫أصبح ي�روج معلومات مغلوطة‬ ‫عن القنوات الرياضية أنهم غر‬

‫محمد النجري‬ ‫مستفيدي�ن من التغي�رات التي‬ ‫حدث�ت‪ ،‬رغ�م أنه�م ي اأساس‬ ‫غر مقبول�ن ي مواقع أخرى»‪،‬‬

‫كاشف�ا ً أن امسؤولن ي القنوات‬ ‫الرياضي�ة عانوا بشكل كبر من‬ ‫أخطاء بع�ض العاملن ي أروقة‬ ‫القنوات الرياضية‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫بعض العق�ود كان�ت ي صالح‬ ‫أط�راف أخ�رى ولي�س القناة‪،‬‬ ‫وأوض�ح‪ :‬كن�ا ي حاجة مختص‬ ‫قانون�ي م�ن أجل تقيي�م العمل‬ ‫بشك�ل واض�ح وري�ح ك�ون‬ ‫القن�وات الرياضي�ة السعودي�ة‬ ‫كانت متررة وبشكل كبر من‬ ‫هذه العقود‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬سنعمل خ�ال الفرة‬ ‫امقبل�ة ع�ى اختي�ار اأسم�اء‬ ‫امناسبة التي تخدم القناة ونقدم‬

‫لها الع�روض امناسب�ة‪ ،‬وليس‬ ‫كما ك�ان ي الساب�ق‪ ،‬وستكون‬ ‫هذه اأسماء ي جميع امسابقات‬ ‫الرياضي�ة السعودي�ة‪ ،‬مبينا ً أنه‬ ‫ستتم ااستعانة ببعض امحللن‬ ‫وامعلق�ن ي دوري الدرج�ة‬ ‫اأوى‪ ،‬كما سيت�م ااستغناء عن‬ ‫البعض بعد تقيي�م مستوياتهم‬ ‫السابق�ة‪ ،‬مؤك�دا ً أن عمله�م ي‬ ‫الف�رة اماضية كان مجرد تقييم‬ ‫العمل بشكل واضح‪ ،‬ومن خاله‬ ‫تعرفنا عى النواقص التي نحتاج‬ ‫إليه�ا للعم�ل ي اموس�م الجديد‬ ‫ال�ذي نعت�ره البداي�ة بالنسبة‬ ‫لنا»‪.‬‬

‫احتجاجات في «عمومية» الطائي‪ ..‬والديون بلغت ‪ 4‬مايين‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫أكد رئيس نادي الطائي خالد‬ ‫البات�ع استم�راره ي قي�ادة‬ ‫الن�ادي م�ع أعض�اء إدارته‬ ‫حتى نهاي�ة فرتهم القانونية‬ ‫وامتبق�ي منه�ا سنت�ان رغم‬ ‫ااحتجاج�ات الرفي�ة واإداري�ة‬ ‫والجماهري�ة الت�ي شهده�ا مق�ر‬ ‫الن�ادي أم�س اأول خ�ال انعقاد‬ ‫الجمعية العمومية للنادي مطالبن‬ ‫فيها اإدارة بتقديم استقالتها‪.‬‬ ‫وأث�ار غي�اب رئي�س أعض�اء‬

‫ال�رف ع�ى الجميع�ة ونائب�ه فهد‬ ‫الج�راد وبع�ض اأعض�اء امؤثري�ن‬ ‫كخال�د العج�ان وسع�ود الصقي�ة‬ ‫وسع�ود العج�ان وغره�م م�ن‬ ‫حضور الجمعي�ة العمومية كثرا ً من‬ ‫التساؤات‪.‬‬ ‫وناقشت الجمعية أوضاع النادي‬ ‫امستقبلية واطلعت عى ما ت ّم إنجازه‬ ‫ي الف�رة السابقة‪ ،‬باإضافة إى بحث‬ ‫كاف�ة الحل�ول لدعم مس�رة الفريق‬ ‫امستقبلي�ة سواء مادي�ا أو معنويا ي‬ ‫ظ ّل قل�ة اإمكاني�ات واأزم�ة امالية‬ ‫الح�ادة الت�ي تواج�ه إدارة الن�ادي‬

‫حاليا؛ حيث بلغ�ت مديونيات النادي‬ ‫أكثر من ‪ 4‬ماين وثمانمائة ألف ريال‬ ‫ي مقدمته�ا رواتب ومكافآت الاعبن‬ ‫والعاملن ي الن�ادي الصحي البالغة‬ ‫مليون�ا ً و‪ 800‬أل�ف ري�ال ومقدمات‬ ‫عق�ود ‪ 360‬ألف ريال‪ ،‬وسلف مليون‬ ‫و‪ 500‬ألف ريال‪.‬‬ ‫وعرضت اللجن�ة الفنية برئاسة‬ ‫ن�ار الحم�اد أبرز ما قام�ت به من‬ ‫أعم�ال خال الفرة القليل�ة اماضية‪،‬‬ ‫وم�ا توصل�ت إلي�ه م�ن تعاق�دات‬ ‫وتجدي�د لعقود بع�ض الاعبن مثل‬ ‫(أحم�د امن�اور وعبدالرحمن الحسن‬

‫وفري�د الحرب�ي ومشع�ل الحميدي)‬ ‫وكذلك اأجه�زة الفنية لكافة درجات‬ ‫الفئ�ات السنية لكرة الق�دم‪ ،‬وتعين‬ ‫فهد النماي مرف�ا عاما عى فريق‬ ‫الراع�م والناشئن‪ ،‬وتكلي�ف امدرب‬ ‫الوطن�ي خليل ام�ري ي التفاوض‬ ‫مع مدرب الفري�ق اأول لكرة القدم‪،‬‬ ‫وصادق�ت الجمعية عى دخول حمود‬ ‫الهدي�رس وماجد اللوي�ش كأعضاء‬ ‫ج�دد ي مجل�س اإدا��ة بعدما تقدم‬ ‫كل من عبدالل�ه القباع‪ ،‬صالح الفهد‪،‬‬ ‫وعبد الرحمن اللحيدان بااستقالة من‬ ‫مناصبهم مؤخرا‪.‬‬

‫الباتع يجيب عى مداخات أعضاء الجمعية‬

‫(الرق)‬

‫موعد‬

‫راتب الـ ‪ 80‬ألف ًا شهري ًا يجبر «الرياضية» على عدم التجديد مع عدنان حمد‬ ‫مخالص�ات مالي�ة خ�ال اأيام‬ ‫القليلة اماضية بع�د انتهاء عقد‬ ‫القناة مع ركة الخبر الرياي‪،‬‬ ‫مؤكدة أنه�ا ستختار النخبة من‬ ‫امقدمن وامحللن وامراسلن من‬ ‫خال عقود جدي�دة بعد دراسة‬ ‫وافي�ة إمكاناته�م وقدراته�م‬ ‫س�واء ي تقديم الرامج أو إعداد‬ ‫الحلقات‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬تأسف مدي�ر القناة‬ ‫الرياضي�ة السعودي�ة محم�د‬ ‫النج�ري عى ما وصفه باأخبار‬ ‫امغلوط�ة التي أثاره�ا عدد من‬ ‫اأسم�اء امبع�دة ع�ن القن�وات‬ ‫الرياضي�ة‪ ،‬وقال‪« :‬م�ع اأسف‬

‫مالك معاذ يتسلم شهادة شكر من أمن امدينة امنورة‬

‫ٌ‬ ‫بطل غير‬ ‫متوج!‬ ‫َ‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫س�بحان الل�ه كم هي غريبة كرة القدم! من ش�اهد اموس�م‬ ‫ام�اي توق�ع أن يخ�رج «املكي» اأه�اوي ببطولت�ن عى أقل‬ ‫تقدير‪ ،‬ومن شاهد اموسم بأكمله ولم يشاهد التتويج فا يصدق‬ ‫أن اأهي قد غاب عنه عى مستوى الفريق اأول‪ ..‬اأهي ي اموسم‬ ‫امنته�ي كان اأفض�ل واأمي�ز واأخط�ر لكنه لم يحق�ق إنجازاً!‬ ‫معادلة‪ ،‬لكنها ا تُحل إا ي عالم كرة القدم! عى مستوى اأجانب‬ ‫اأهي اأفضل‪ ..‬عى مس�توى امحلي�ن ا يقل اأهي عن غره إن‬ ‫ل�م يكن اأفضل‪ ..‬حتى الاعبون الصاعدون‪ ..‬إدارة احرافية بكل‬ ‫ما تعنيه الكلمة‪ ،‬دعم ماي رهيب‪ ..‬حتى عى مس�توى امواجهات‬ ‫الفني�ة كانت خيارات النقاد تصبّ تقريب�ا ً ي مصلحة املكي عى‬ ‫حس�اب الن�ادي اآخر‪ ..‬ش�خصياً‪ ،‬كن�ت أتوقع أن يخ�رج اأهي‬ ‫ببطولت�ن عى أقل تقدي�ر‪ ،‬لكنها كرة القدم الت�ي حرمت النر‬ ‫اأفضل من كأس وي العهد ومنحته الهال «امحظوظ» بعد إرادة‬ ‫الله س�بحانه وتعاى‪ ..‬ي اأهي عم ٌل مؤسساتي ومنظومة معدَة‬ ‫ومتكامل�ة ا تخض�ع لنتائج‪ ،‬فالعمل يس�ر ويتواصل حتى وإن‬ ‫ل�م يوفق الفريق‪ ،‬وهذا هو الفكر ال�ذي نحتاجه ي أنديتنا‪ .‬اأهي‬ ‫َ‬ ‫حقق ي هذا اموس�م بطوات كثرة عى مستوى األعاب امختلفة‬ ‫وع�ى مس�توى الفئ�ات الس�نية ي كرة الق�دم‪ ،‬ومازال�ت أمامه‬ ‫فرصة كبرة بتحقيق إنجاز تاريخي يُلغي إخفاق اموسم ويُري‬ ‫طموح�ات عش�اقه ومحبيه وداعمي�ه‪ ،‬وهو البطولة اآس�يوية‬ ‫التي وصل فيها مع الليث الش�بابي لدور الثمانية‪ ،‬وكانوا سفراء‬ ‫مرف�ن للوطن يحق لنا أن نرفع رؤؤس�نا بهم‪ ..‬وا أش�ك بإذن‬ ‫الله أن اأهي قادر عى تحقيق هذا الحلم متى ما توافرت عنار‬ ‫النج�اح واكتمل العقد الفني ال�ذي انفرط بتع ُرض أجانب الفريق‬ ‫إصابات خطرة حرمتهم إكمال اموس�م مع القلعة‪ ..‬اأهي بط ٌل‬ ‫مهما حاول بعضهم التقليل منه‪ ..‬لكنه بطل غر متوَج!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬


‫باتر يبحث حرية تن ُقل الاعبين الفلسطينيين‬

‫يزور نابلس‬ ‫الشهر المقبل‬ ‫رام الله ‪ -‬أ ف ب‬

‫أعلن رئيس ااتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جريل الرجوب أمس‪،‬‬ ‫أن رئي�س ااتحاد ال�دوي لكرة القدم جوزيف باتر س�يزور اأراي‬ ‫الفلسطينية الشهر امقبل لبحث حرية تنقل الاعبن الفلسطينين‪.‬‬ ‫وق�ال الرج�وب ي مؤتم�ر صحاي عق�ده الي�وم ي رام الله « ه�ذه الزيارة‬

‫تكتسب خصوصية غر مسبوقة»‪.‬‬ ‫وأضاف « هو قادم إى فلس�طن ومعه تفويض باإجماع من كونغرس‬ ‫الفيفا معالجة معاناة الاعبن الفلسطينين من جانب ااحتال»‪.‬‬ ‫وأش�ار الرج�وب إى أن باتر س�يبحث خ�ال زيارته‪ ،‬مع مس�ؤولن‬ ‫فلس�طينين وإرائيلين مس�ألة «تقييد حركة الاعبن وأعضاء ااتحادات‬ ‫داخل اأراي الفلسطينية وخارجها»‪.‬‬

‫ومن ضمن القضايا التي سيبحثها باتر ي زيارته التي تستمر ليومن‬ ‫«اس�تام التجهي�زات الرياضية التي تمن�ع اإج�راءات اإرائيلية دخولها‬ ‫لأراي الفلسطينية»‪.‬‬ ‫وسيصل باتر ي طائرة مروحية ي السابع من يوليو امقبل‪ ،‬من اأردن‬ ‫إى مدينة طولكرم ش�مال الضفة الغربية‪ ،‬ومن ثم ينتقل إى مركز شبابي ي‬ ‫منطقة نابلس‪ ،‬قبل أن يتوجه للقاء مسؤولن فلسطينين‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫رياضـة‬

‫جوزيف باتر‬

‫اأربعاء ‪ 3‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 12‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )556‬السنة الثانية‬

‫أستراليا تكتسح اأردن برباعية‪ ..‬وتغازل المونديال‬ ‫ملبورن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫بات منتخب أس�راليا عى مشارف‬ ‫نهائي�ات كأس العالم لك�رة القدم‬ ‫ي الرازي�ل ع�ام ‪ 2014‬بعد فوزه‬ ‫الكبر عى ضيف�ه اأردني برباعية‬ ‫نظيف�ة أمس ي ملب�ورن ي الجولة‬ ‫الثامن�ة قب�ل اأخ�رة م�ن منافس�ات‬ ‫امجموع�ة الثاني�ة ضم�ن ال�دور الرابع‬ ‫الحاسم للتصفيات اآسيوية‪.‬‬ ‫وس�جل م�ارك بريش�يانو (‪)16‬‬ ‫وتي�م كاهيل (‪ )61‬وروب�ي كروز (‪)76‬‬ ‫ولوكاس نيل (‪ )84‬اأهداف‪.‬‬ ‫رفعت أس�راليا رصيده�ا إى عر‬ ‫نق�اط وع�ززت فرصته�ا بالتأه�ل إى‬ ‫اموندي�ال وضمن�ت ع�ى اأق�ل احتال‬ ‫امرك�ز الثالث ي امجموعة‪ ،‬وتجمد رصيد‬ ‫اأردن عند سبع نقاط وفقد فرصة إحراز‬ ‫بطاقة التأه�ل الثانية إى جان�ب اليابان‬ ‫وانح�ر أمل�ه باحت�ال امرك�ز الثالث‬ ‫وخوض املحق‪.‬‬ ‫وي الجول�ة التاس�عة اأخرة ي ‪18‬‬

‫الج�اري‪ ،‬تلعب أس�راليا م�ع العراق ي‬ ‫س�يدني‪ ،‬ويلتق�ي اأردن م�ع عم�ان ي‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫ويتأه�ل اأول والثان�ي مبارة إى‬ ‫النهائي�ات ي الرازي�ل‪ ،‬ويخوض الثالث‬ ‫ملحق�ا ً م�ع ثال�ث امجموع�ة اأوى يعر‬ ‫الفائ�ز في�ه إى ملح�ق آخر م�ع خامس‬ ‫أمري�كا الجنوبي�ة لتحدي�د امتأه�ل إى‬ ‫النهائيات‪.‬‬ ‫وكانت اليابان حجزت البطاقة اأوى‬ ‫إى النهائي�ات‪ ،‬وتمل�ك أس�راليا أفضلية‬ ‫إح�راز البطاق�ة الثاني�ة حت�ى ي ح�ال‬ ‫تعادله�ا بالنقاط م�ع اأردن بعد الجولة‬ ‫اأخ�رة‪ ،‬أن حصيل�ة امواجهت�ن مع�ه‬ ‫تصب ي مصلحتها‪ ،‬إذ كانت خرت أمام‬ ‫اأردن ذهابا ً ‪.2-1‬‬ ‫كان امنتخ�ب اأس�راي الط�رف‬ ‫اأفض�ل ي الش�وط اأول فحص�ل ع�ى‬ ‫ع�دد كبر من الفرص س�جل من واحدة‬ ‫منه�ا فقط‪ ،‬وبدا أنه يري�د انتزع النقاط‬ ‫الثاث عى أرضه وبن جمهوره لتحسن‬ ‫فرصت�ه قب�ل امواجه�ة اأخ�رة ل�ه مع‬

‫العراق ي سيدني‪.‬‬ ‫أما منتخب اأردن فحاول الدفاع عن‬ ‫منطقته ي البداي�ة واانطاق بالهجمات‬ ‫امرت�دة‪ ،‬لكنه لم يصمد طوي�اً أمام امد‬ ‫اأس�راي ووجد نفس�ه متأخ�را ً مبكراً‪،‬‬ ‫وح�اول ي الدقائ�ق اأخرة من الش�وط‬ ‫اأول تشكيل خطورة عى مرمى منافسه‬ ‫دون جدوى‪.‬‬ ‫ب�دأت امباراة بضغط أس�راي أثمر‬ ‫هدف�ا ً بع�د رب�ع س�اعة ع�ى انطاقها‪،‬‬ ‫وكان م�ارك بريش�يانو اع�ب الغراف�ة‬ ‫القط�ري نجم الش�وط اأول وكاد يفتتح‬ ‫التس�جيل حن تهيأت أمام�ه كرة مرتدة‬ ‫م�ن الحارس عامر ش�فيع بع�د تصديه‬ ‫لتس�ديدة كاهيل لكن�ه أرس�لها بيراه‬ ‫قوية قريبة من القائم اأيمن‪.‬‬ ‫ثوان قليلة‬ ‫بعد‬ ‫لكن بريشيانو عوض‬ ‫ٍ‬ ‫ح�ن نجح ي هز الش�باك بع�د أن تلقى‬ ‫كرة م�ن الجهة اليمنى داخل امنطقة من‬ ‫روبي كروز فوضعها ي مرمى شفيع‪.‬‬ ‫ثان‬ ‫وأفلت مرم�ى اأردن من هدف ٍ‬ ‫ي الدقيقة ‪ 25‬إثر هجمة ريعة مرر عى‬

‫إثرها كروز كرة من الجهة اليمنى إى تيم‬ ‫كاهل أمام امرمى مب�ارة لكنه وضعها‬ ‫قريبة من القائم اأيمن‪.‬‬ ‫بدأ امنتخب اأردني الش�وط الثاني‬ ‫مهاجم�اً؛ س�عيا إى إدراك التع�ادل قبل‬ ‫ف�وات اأوان فكانت له بع�ض امحاوات‬ ‫من ح�ن إى آخر‪ ،‬لكن الخط�ورة بقيت‬ ‫أس�رالية‪ ،‬وجاء الهدف اأس�راي الثاني‬ ‫ي الدقيقة ‪ 61‬إث�ر هجمة مرتدة ريعة‬ ‫وصل�ت فيها الكرة إى ك�روز عى الجهة‬ ‫اليمن�ى فحوله�ا إى كاهل ال�ذي أكملها‬ ‫برأس�ه ي الزاوية اليرى مرمى ش�فيع‬ ‫ال�ذيخ�رجللتص�ديل�ه‪.‬‬ ‫وقطف روب�ي كروز ثم�ار جهوده‬ ‫منذ بداية امباراة بتسجيله الهدف الثالث‬ ‫ي الدقيق�ة ‪ 76‬ح�ن تلق�ى ك�رة داخل‬ ‫امنطقة فمررها من بن قدمي شادي أبو‬ ‫هشهش وسددها ي الشباك‪.‬‬ ‫اس�تغل اأس�راليون تمام�ا انهيار‬ ‫ضيوفه�م وأضاف�وا اله�دف الراب�ع ي‬ ‫الدقيق�ة ‪ 84‬عر لوكاس نيل الذي ارتقى‬ ‫لكرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى‪.‬‬

‫جراحة لـ «بن زيمة» في ركبته‬ ‫مدريد ‪ -‬أ ف ب‬

‫كريم بن زيمة‬

‫خض�ع ال�دوي الفرن�ي‬ ‫كريم بن زيمة مهاجم ريال‬ ‫مدريد اإسباني لجراحة ي‬ ‫ركبت�ه اليمنى أم�س اأول‬ ‫ي لي�ون‪ ،‬بحس�ب م�ا ذكر‬ ‫النادي عى موقعه الرسمي أمس‪.‬‬ ‫ورح الفري�ق اأبي�ض أن ب�ن‬ ‫زيم�ة (‪ 25‬عام�ا) «ق�دم بع�د‬ ‫ظهر أم�س اأول إى مركز تقويم‬ ‫العظ�ام ي س�انتي‪-‬ليون حي�ث‬ ‫خضع لتصوير مقطعي أزيل عى‬ ‫إثره نسيج من ركبته اليمنى»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬أج�رى الجراحة‬ ‫الدكت�ور س�ونريكوتيه تح�ت‬ ‫إراف الخدم�ات الطبية ي ريال‬ ‫مدريد»‪.‬‬ ‫وب�دا الاع�ب واثق�ا ً م�ن‬ ‫عودته إى تماري�ن الفريق يوليو‬ ‫امقب�ل‪ ،‬وذلك ي مقابل�ة نرتها‬ ‫يومية «ماركا» اإس�بانية‪« :‬كانت‬ ‫كيس�ة تزعجن�ي وه�ذه ليس�ت‬ ‫بجراح�ة ك�رى‪ .‬س�أكون بحال‬ ‫ممتازة عندما تنطلق التحضرات‬ ‫للموسم‪ ،‬وا يجب أن نقلق بسبب‬ ‫ذلك»‪.‬‬

‫(أ ف ب)‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫موسكو ‪ -‬أ ف ب‬

‫أعلن مهاجم منتخب مر السابق‬ ‫أحمد حسام “ميدو” اعتزاله كرة‬ ‫القدم نهائيا ً أمس‪ .‬وقال ميدو عر‬ ‫حس�ابه عى مدونة توير‪“ :‬أعلن‬ ‫اعت�زاي لعب كرة الق�دم نهائياً‪..‬‬ ‫أشكر كل من س�اندني خال مشواري‬ ‫‪..‬خاصة جمهور بلدي العظيم”‪.‬‬ ‫وكان ميدو (‪ 30‬عاماً) فسخ عقده‬ ‫م�ع ناديه اأخ�ر بارنس�ي اإنجليزي‬ ‫ال�ذي يلع�ب ي دوري الدرج�ة اأوى‬ ‫منتصف اموس�م الفائ�ت ليصبح اعبا ً‬ ‫حراً‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪1‬‬

‫القاهرة ‪ -‬أ ف ب‬

‫‪ - 1‬نرفع بها اأشياء (م) – ترفع به السيارة (م)‬ ‫‪ - 2‬ضمر للغائبة (م) – مكررا (مبعثرة)‬ ‫‪ - 3‬تخفيها (م) – عكس نفعا (م)‬ ‫‪ - 4‬فنان تشكيي مري (م)‬ ‫‪ - 5‬ناري (مبعثرة) ‪ -‬خذ‬ ‫‪ - 6‬نوع من الخشب – أثرد (م)‬ ‫‪ - 7‬تصغر ورقة (م) – فنان كوميدي سوري (م)‬ ‫‪ - 8‬خاطر (م) – قم بإدارته (م)‬ ‫‪ - 9‬أعطي (م) – ناما (م)‬ ‫‪ - 10‬للتعريف – مدينة فلسطينية (م)‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫مدد عقده مع انجي‬ ‫هيدينك يُ ِ‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫مدَد ام�درب الهولن�دي جوس‬ ‫هيدينك عقده م�ع انجي محج‬ ‫قلع�ة الروي بحس�ب م�ا قال‬ ‫الن�ادي أم�س‪ ،‬بع�د تحقيق�ه‬ ‫أفض�ل نتائجه اموس�م اماي‬ ‫بالحل�ول ي امركز الثال�ث ي الدوري‬ ‫الروي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وذك�ر الن�ادي أن�ه م�ارس‬ ‫خي�ار تمدي�د عقد ام�درب البالغ ‪66‬‬ ‫عام�ا موس�م إضاي لكنه ل�م ير إى‬ ‫التفاصيل امالية‪ .‬وقال كونس�تانتنن‬ ‫ريمش�يوكوف مدي�ر الن�ادي‪« :‬طبّق‬

‫أحمد حسام‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫جوس هيدينك‬ ‫الطرف�ان خيار العق�د القديم برى‬ ‫مُتبادل‪ .‬أنا فخور بذلك»‪.‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫وكان انجي قد جلب إى صفوفه‬ ‫اله�داف الكامرون�ي صاموي�ل ايتو‬ ‫براتب خي�اي‪ ،‬فحل ثالث�ا ي الدوري‬ ‫وبل�غ نهائي ال�كأس حيث خر أمام‬ ‫بطل الدوري سسكا موسكو‪.‬‬ ‫وكان هيدين�ك أم�ح س�ابقا إى‬ ‫إمكاني�ة اعتزال�ه التدري�ب ي نهاية‬ ‫اموس�م‪ .‬وأرف هيدينك س�ابقا عى‬ ‫أندية ايندهوفن (بطل أوروبا ‪)1988‬‬ ‫وفنربغش�ة الركي وفالنس�يا وريال‬ ‫مدري�د ووري�ال بيتي�س اإس�بانية‬ ‫وتش�لي اإنجلي�زي‪ ،‬ومنتخب�ات‬ ‫هولندا وكوري�ا الجنوبي�ة (مونديال‬ ‫‪ )2002‬وأسراليا وروسيا وتركيا‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬للرحيب – التابل (م)‬ ‫‪ - 2‬حرة متطفلة قارضة (م) – حرف امتناع امتناع(م)‬ ‫‪ - 3‬منظمة عامية للطفولة (م)‬ ‫‪ - 4‬يحسبها (م) – غاف يمنع القلب عن رؤية الحق‬ ‫‪ - 5‬امرأة (م) – استغفارات‬ ‫‪ - 6‬حيوان مفرس (م)‬ ‫‪ - 7‬أوركك (مبعثرة) – عابد متصوف (م)‬ ‫‪ - 8‬ملقى (م) – ملك قوطي إسباني (م)‬ ‫‪ - 9‬جلب (م) – يستطيع (م)‬ ‫‪ - 10‬أجواد – ثاجة (م)‬

‫‪2‬‬

‫ميدو يعتزل الكرة نهائي ًا‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫فرحة اعبي امنتخب اأسراي بالفوز عى اأردن (أ ف ب)‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اسم كوكب‬ ‫اسم كوكب‬

‫ا‬

‫ل‬

‫س‬

‫م‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ر‬

‫ا‬

‫م‬

‫ح‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ق‬

‫ا‬

‫ث‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ر‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ض‬

‫ز‬

‫ي‬

‫و‬

‫ز‬

‫ا‬

‫خ‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ش‬

‫م‬

‫س‬

‫ي‬

‫ث‬

‫ز‬

‫ة‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ع‬

‫س‬

‫ج‬

‫ج‬

‫ذ‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ا‬

‫و‬

‫ل‬

‫و‬

‫ر‬

‫ش‬

‫م‬

‫ة‬

‫ن‬

‫ب‬

‫ت‬

‫و‬

‫ن‬

‫ن‬

‫س‬

‫س‬

‫م‬

‫ل‬

‫ش‬

‫ع‬

‫ر‬

‫غ‬

‫م‬

‫م‬

‫ت‬

‫د‬

‫ل‬

‫ر‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ض‬

‫ك‬

‫ج‬

‫ل‬

‫ر‬

‫د‬

‫ر‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫س‬

‫ز‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ب‬

‫ر‬

‫و‬

‫و‬

‫م‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ا‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫م‬

‫ج‬

‫ش‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ج‬

‫م‬

‫ء‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ف‬

‫ط‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫ل‬

‫ي‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ز‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ة‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ع‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ش‬

‫ة‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ر‬

‫د‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫عطارد – ال�سم�س – الزهرة – الأر�س – امريخ – زحل – اأروانو�س‬ ‫– نبتون – امجرة – درب التبانة – ام�سل�سلة – ال�سماك الرامح –‬ ‫جم – كوكب – جرم – نيزك – �سهاب – ع�ف – اأثر – اأوزون‬ ‫– مد – جزر – ال�سعرى – الثاقب – �سوء – �سعاع – جذب – ج�س‬ ‫الحل السابق ‪ :‬بني هاجر‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪3‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (556‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ﻣﺨﺪر زاﺋﻒ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫• رﺑﻤﺎ ﺳﺎﻫﻢ اﻟﻨﻔﻂ ﰲ إﺣﺴﺎﺳﻨﺎ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﺑﺎﻟﺨﺪر‪،‬‬ ‫وﰲ ﻋـﺪم اﻟﺸـﻌﻮر ﺑﺎﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﺑﺠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺟﻌﻞ ﻣﻨﺎ ﻛﺎﺋﻨﺎت ﺗﺸـﻌﺮ داﺋﻤـﺎ ً أﻧﻬﺎ ﻣﺨﺪوﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﻜﺎرﺛﺔ أﻧﻨﺎ ﺳـﻨﺼﺤﻮ ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻧﻀﻮب اﻟﻨﻔﻂ‪ ،‬وﺳﻨﺘﻔﻘﺪ ﺳﻮاﻋﺪﻧﺎ اﻟﻮاﻫﻨﺔ ﻣﻦ ﻗﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺛﻢ ﻧﻘﻮل‪ :‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻟﺴـﻮاﻋﺪ ﻣﺮﺗﺎﺣﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻧﺤﻦ ﻣﺴﺘﻌﺪون ﻟﻴﻮم ﻛﻬﺬا؟‬ ‫• اﻟﺤﻴﺎة ﻟﻴﺴـﺖ ﻧﻔﻄﺎ ً أﻳﻬﺎ اﻟﺴـﺎدة‪ ،‬وﻻ ﻧﻌﻤـﺎ ً أﺑﺪﻳﺔ ﻻ‬ ‫ﺗـﺰول‪ ،‬واذﻫﺒﻮا إﱃ أي ﺑﻠﺪ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻲ ﺗﺸـﺎﻫﺪوا ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻳﻜﺪح اﻟﻨﺎس وﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ ﻛﻞ اﻤﻬﻦ‪ ،‬وﻳﺘﺰوﺟﻮن وﻳﺤﺒﻮن‬ ‫وﻳﺮﺑﻮن أﻃﻔﺎﻟﻬﻢ ﺑﻤﻨﺘﻬﻰ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺤﻴﻮﻳﺔ دون ﺑﺮﻣﻴﻞ‬ ‫ﻧﻔﻂ واﺣﺪ؟ وﺳﺘﺠﺪوﻧﻬﻢ أﺳﻌﺪ ﻣﻨﺎ ﺑﻤﺮاﺣﻞ!!‬ ‫• ﻟﻘـﺪ ﺗﻌﻮدﻧﺎ ﻋـﲆ أن ﻛﻞ ﳾء ﺟﺎﻫـﺰ وﻣﻀﻤﻮن‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ اﻷم اﻟﺮاﻋﻴﺔ ﺳـﺘﺘﺪﺑﺮ أﻣﺮﻫـﺎ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة وﺗﻌﻄﻴﻨﺎ‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺤﺘﺎج إﻟﻴـﻪ‪ ،‬وأن ﻫﺬا واﺟﺒﻬﺎ اﻤﻘـﺪس اﻟﺬي وﺟﺪت‬ ‫أﺻﻼً ﻣﻦ أﺟﻠﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﻔﻜﺮ ﻳﻮﻣﺎ ً ﰲ دورة اﻹﻧﺘﺎج اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‬ ‫وﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻌﱰﻳﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺮﻧﺎ داﺋﻤﺎ ً وأﺑﺪا ً ﰲ ﻧﺼﻴﺒﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﻔﻂ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ رأس اﻤﺎل‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﺠـﻢ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻤﻌﻠﻨـﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫• اﻟﻨﻔﻂ أﻋﻄﺎﻧﺎ اﻹﺣﺴـﺎس اﻟﻮﻫﻤﻲ ﺑﺎﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﴍاء‬ ‫ﻛﻞ ﳾء‪ ،‬وإﻗﺎﻣـﺔ أي ﻣـﴩوع ﻛﺒـﺮ وﻃﻮﻳﻞ وﻋﺮﻳﺾ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـﻮرق‪ ،‬واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﱰﰲ ﻤـﺎ ﻻ ﻧﺤﺘﺎﺟﻪ أﺻﻼً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻠﻬﻴـﺎت‪ ،‬ﺛﻢ ﻗـﴣ ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻋﲆ اﻗﺘﺼﺎدﻧـﺎ اﻹﻧﺘﺎﺟﻲ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣـﺎً‪ ،‬وأورﺛﻨـﺎ ﻋﺎﻫـﺎت ﻣﺴـﺘﺪﻳﻤﺔ ﻣـﻦ اﻻﺗﻜﺎﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫و)ﺷـﻮﻓﺔ اﻟﻨﻔﺲ( ﻟﻜﻨﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﻀﺐ ﻓﺴﺘﻐﻠﻖ اﻟﺒﻘﺎﻟﺔ‬ ‫واﻤﺨﺒـﺰ‪ ،‬وﺗﻨﺘﻬﻲ »ﻓﺮة« اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬وﺳـﻴﺬﻫﺐ اﻟﺴـﺎﺋﻖ‬ ‫واﻟﺸـﻐﺎﻟﺔ وﻣﺮﺑﻴـﺔ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳـﻨﺮى أﻳﻦ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ؟‬ ‫• ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺬﻫـﺐ ﻫﺬا اﻤﺨﺪر اﻟﺰاﺋﻒ اﺳـﺄﻟﻮا أﻧﻔﺴـﻜﻢ‪:‬‬ ‫ﻛﻢ ﻣـﴩوع اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﺪﻳﻨـﺎ؟ ﻛﻢ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ وﻛﻢ‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ وﻣﺪرﺳـﺔ ﻧﻤﻮذﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻛﻢ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤﺔ؟ وﻫﻞ اﺳـﺘﺜﻤﺮﻧﺎ ﻫﺬه اﻟﺜﺮوة ﺣﻘـﺎ ً ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻨﻔﻌﻨﺎ‬ ‫وﻳﻨﻔـﻊ أﺟﻴﺎﻟﻨﺎ ﰲ اﻟﻐـﺪ اﻟﻘﺮﻳﺐ؟ اﺣﺴـﺒﻮا ﻋﺪد اﻤﻮﻻت‬ ‫واﻤﻄﺎﻋﻢ ﻟﺘﻌﺮﻓﻮا اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ!!‬

‫ﺳﺎﻓﺮ ﻓﻔﻲ‬ ‫ا‪¢‬ﺳﻔﺎر ﺳﺒﻌﺔ‬ ‫أﻧﻜﺤﺔ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻌﴩ اﻟﻜﻬﻮل واﻟﺸـﻴﻮخ‪ ،‬ﻣﻤﻦ ﻟﻢ ﺗﺰل ﺑﻌﺪ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺎﻗﻴﺎ ﻣﻦ‪:‬‬ ‫»ﺑﺎءة«‪ ،‬أﻻ ﻓﺘﺪارﻛﻮﻫﺎ ‪-‬ﻗﺒﻞ ﻧﻀﻮب اﻤﻌﻦ‪ -‬ﰲ اﻟﴬب ﰲ أرض اﻟﻠﻪ‬ ‫زواج ﻳ ِ‬ ‫ُﺤﺼـﻦ‪» :‬أﻧﻈﺎرﻛﻢ«‪ ،‬وﻳﺤﻔﻆ ﻟﻜﻢ أﻧﺲ ﻣﺎ‬ ‫اﻟﻮاﺳـﻌﺔ‪ ،‬اﺑﺘﻐﺎء‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻘﻲ ﻣﻦ أﻋﻤﺎرﻛﻢ‪ ،‬وﻳﻘﻴﻜﻢ ﺗﺎﻟﻴﺎ ً ﴍّ ﺗﺄﻓﻔﻜﻢ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔٍ ‪ ،‬وﺑﺨﺎﺻﺔٍ إذا‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﻈﺮ أﺣﺪﻛﻢ إﱃ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻨﻪ ﰲ اﻟﺠﻮار‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬واﻳﻢ اﻟﻠﻪ ﻟﱧ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻫﺬا اﻟﺼﱪ ﻋﲆ اﻟﺒﻼء ﻓﻼ ﺻﱪ وﻻ ﻛﺮب وﻻ ﺑﻼء‪!..‬‬ ‫أﻟـﻢ ﺗﻌﻠﻢ‪ -‬رﺣﻤﻨﻲ اﻟﻠﻪ وإﻳﺎك‪ -‬ﺑـﺄن اﻟﺤﻴﺎة ﻗﺼﺮة‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻨﻚ أن‬

‫»ﻛﻞ ﺗﺒﻦ«‬ ‫ﺗﺴﺠﻞ ‪٣٠٠‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﺸﺎﻫﺪة‬ ‫و‪ ١٣‬أﻟﻒ‬ ‫إﻋﺠﺎب‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺴﺮﻳﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ‪ PRISM‬ﻳﺜﻴﺮ ﺗﺴﺎؤﻻت ﺑﺸﺄن اﻟﺤﻮﺳﺒﺔ اﻟﺴﺤﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻻﻋﺘﻤﺎد اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﺤﻮﺳﺒﺔ اﻟﺴﺤﺎﺑﻴﺔ ‪ -‬ﺣﻴﺚ ﻳﻠﺠﺄ ﻣﻼﻳﻦ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ إﱃ ﺗﺨﺰﻳﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻋﲆ ﺧﻮادم ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ‪ -‬ﻳﻤ ّﻜﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ‪ PRISM‬اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻷﻣﺮﻛﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻊ ﻛﻤﻴﺎت ﻫﺎﺋﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﺨﺪم اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ :‬اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﺳﻼك وﺷﺒﻜﺎت اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ واﻟﻜﺎﺑﻼت ﰲ اﻟﺒﺤﺎر‬ ‫إﱃ ﴍﻛﺎت اﻹﺗﺼﺎﻻت ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻛﻴﺔ‬

‫اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬

‫اﻟﻔﻴﺪﻳﻮ‬

‫اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻬﺎﺗﻔﻴﺔ اﻟﺼﻮر‬

‫ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت‬

‫‪ :PRISM‬ﻳﺴﺘﺨﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻔﻮاﺗﺮ اﻟﻬﺎﺗﻔﻴﺔ ﻟﺘﺤﻠﻴﻞ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻤﺮﺳﻠﺔ ‪ -‬اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﻔﻴﺪﻳﻮ أو اﻤﺮاﺳﻼت اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﺎل إن ‪ PRIZM‬ﻳﻌﺎﻟﺞ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺑﺤﺠﻢ ‪ 2.5‬ﺟﻴﺠﺎﺑﺎﻳﺖ ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬

‫‪ PRISM‬اﺳﺘُﺨﺪم ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﴪﻳﺔ ﻳﱰاوح ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 10‬و‪ 20‬ﻣﺮﻛﺰا ً ﻣﻨﺬ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪ ،2007‬ﺣﺴﺐ ﻣﺰاﻋﻢ‬

‫اﻟﺴﺤﺎﺑﺔ )‪(CLOUD‬‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻋﱰاض وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﻠﺒﻴﺎﻧﺎت‪ :‬ﻳﺘﻢ ﻧﺴﺦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻤﺎرة ﰲ اﻟﺴﺤﺎﺑﺔ ‪ -‬رﺳﺎﺋﻞ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﻣﻠﻔﺎت ﻣﺮﻓﻘﺔ وﺻﻔﺤﺎت‬ ‫اﻧﱰﻧﺖ وﻣﻜﺎﻤﺎت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫‪ - VoIP‬ﺛﻢ إرﺳﺎﻟﻬﺎ إﱃ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ‬

‫* مبﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﳌﺨﺎﺑﺮات ﻋﱪ اﻻﻧﱰﻧﺖ ‪VoIP‬‬ ‫اﻤﺼﺪر‪Narus, Electronic Frontier Foundation :‬‬

‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬

‫ﺳـﺠﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »ﻳﻄﺒﻌﻮن«‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺪﻣـﻪ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻫﺎدي‬ ‫اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ ﻋﱪ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﻳﻮﺗﻴـﻮب« أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 300‬أﻟـﻒ ﻣﺸـﺎﻫﺪة‪،‬‬ ‫و‪ 13‬أﻟـﻒ ﻋﻼﻣـﺔ إﻋﺠـﺎب ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﻲ ﺣﻠﻘـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ )‪(207‬‬ ‫ﺧـﻼل أﻗـﻞ ﻣـﻦ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﻧﴩﻫﺎ‪ ،‬وأﻇﻬﺮت إﺣﺼﺎﺋﻴﺎت ﻣﻮﻗﻊ‬

‫ﻳﻮﺗﻴـﻮب ﺣﻠﻘـﺔ ﻳﻄﺒﻌـﻮن ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﻛﻞ ﺗﺒـﻦ« أﻛﺜﺮ اﻤﻘﺎﻃﻊ ﻣﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫وﺗـﺪاوﻻ ً ﻋـﲆ اﻟﻴﻮﺗﻴـﻮب ﰲ اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻷول ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻠﻄﺖ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺳﺎﺧﺮ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﻧﴩ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ ﻣﻦ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﻟـﻮزارات و اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ اﻹﺟﺎزة اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻬـﻢ إﱃ ﺳـﺘﻦ ﻳﻮﻣـﺎ‪ ،‬ﻣﻘﱰﺣً ﺎ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻹﺟﺎزة ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد اﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬

‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬ا ف ب‬ ‫اﺧﺘﻔـﻰ أﺛـﺮ إدوارد ﺳـﻨﻮدن‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺸـﻒ ﻋـﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻤﺮاﻗﺒـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ أﻣـﺲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟـﺬي ﻃﺎﻟـﺐ ﻓﻴـﻪ أﻋﻀـﺎء ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻮﻧﻐـﺮس اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﱰﺣﻴﻠﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ‪.‬‬

‫ﺳﻮﻧﻲ ﺗﺘﺤﺪى‬ ‫ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳﻮﻓﺖ‬ ‫وﺗﻌﻠﻦ ﺳﻌﺮ ًا أﻗﻞ ﻟـ‬ ‫»ﺑﻼﻳﺴﺘﻴﺸﻦ ‪«٤‬‬ ‫ﻟﻮس أﻧﺠﻠﻮس ‪ -‬روﻳﱰ‬ ‫ﺳـﻌﺮت ﺳـﻮﻧﻲ أﺣـﺪث‬ ‫أﺟﻬﺰﺗﻬـﺎ ﻟﻸﻟﻌـﺎب ﺑـﻼي‬ ‫ﺳﺘﻴﺸﻦ ‪ 4‬ﺑﺴـﻌﺮ ﻳﻘﻞ ‪100‬‬ ‫دوﻻر ﻋـﻦ أﻛـﺲ ﺑﻮﻛـﺲ‬ ‫وان‪ ،‬اﻟـﺬي ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻨـﻪ‬ ‫ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳﻮﻓﺖ ﻣﻊ اﺷﺘﺪاد اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻋﻄـﻼت ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم وﻣﻮﺳـﻢ‬ ‫ﴍاء اﻟﻬﺪاﻳﺎ‪.‬وﻗﺎﻟـﺖ ﺳـﻮﻧﻲ إﻧﻬـﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺒﻴﻊ اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣـﻦ ﺑﻼي‬ ‫ﺳﺘﻴﺸـﻦ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ‪ 399‬دوﻻرا ً‬ ‫ﰲ أواﺧـﺮ اﻟﻌـﺎم ﺑﻌـﺪ أن أﻋﻠﻨـﺖ‬ ‫ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳـﻮﻓﺖ أن ﺳـﻌﺮ أﻛـﺲ‬ ‫ﺑﻮﻛﺲ وان ﺳﻴﻜﻮن ‪ 499‬دوﻻراً‪.‬‬

‫وﻏـﺎدر ﺳـﻨﻮدن )‪ 29‬ﻋﺎﻣـﺎ( ﺧﺒﺮ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﻤﻞ ﻟﺤﺴـﺎب‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﻣﺘﻌﺎﻗﺪة ﻣـﻊ وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻓﻨﺪﻗﻪ ﰲ‬ ‫ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ ﺑﻌﺪ أن ﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺘﻪ‬ ‫ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ »ذي ﻏﺎردﻳﺎن« اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺪ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﻮل ﺳـﻨﻮدن ﰲ ﻟﺤﻈﺔ إﱃ‬ ‫ﺑﻄﻞ ﰲ أﻋﻦ اﻤﺪاﻓﻌﻦ ﻋﻦ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫»اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ« ﺗﻄﻠﻖ ﻫﺎﺷﺘﺎق »اﻟﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴﻔﻴﺮ« ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻫﺎدي اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ‬

‫أﻣﺮﻳﻜﺎ ﺗﻼﺣﻖ »ﺳﻨﻮدن« اﻟﺬي ﻛﺸﻒ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺠﺴﺲ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻳﻌﺎد ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫إﱃ ﻣﻮزع اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ ﻣﺮﺗﻦ‪ ،..‬ﻓﺈﱃ ﻣﺘﻰ ‪-‬ﻳﺎ ﻇﺎﻤﺎ ﻧﻔﺴـﻪ‪ -‬وأﻧﺖ ﺣﺒﻴﺲ زوﺟﺔ‬ ‫واﺣـﺪة‪ ،‬وﻗـﺪ أﺑﻠﻴـﺖ ﻓﻴﻪ ﺑﻼء ﺣﺴـﻨﺎ‪ ،‬أﻟﻢ ﺗـﺮ ﻛﻢ ﻗﺪ ﺟـﺮت ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫أﻧﺜﻰ ﻗﺪ‬ ‫ﻛﻞ‪» :‬ﻋﻮاﻣـﻞ اﻟﺘﻌﺮﻳﺔ« دﻓﻌﺔ واﺣﺪة‪ ،‬ﻓﺄﺣﺎﻟﺘﻬﺎ إﱃ ﺷـﺒﻴﻪ ٍ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻋﺎدت ﺗﻠﻚ‪» :‬اﻤﺴـﻜﻴﻨﺔ« ﻗﺎدرة ﻋـﲆ اﻟﺠﻤﻊ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ‬ ‫دور‪» :‬اﻟﺰوﺟـﺔ« و دور اﻷم ﻟــ ‪» :‬اﻷوﻻد« اﻟﺘﺴـﻌﺔ‪ ..،‬أﻻ ﻓﺎرﺣﻤﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺐء‪» :‬اﻟﺰوﺟﻴﺔ« وأﺣﺴﻦ ﻋﴩﺗﻬﺎ ﺑﺘﻔﺮﻳﻐﻬﺎ ﻷﻣﺮ‪» :‬اﻷوﻻد«!‪،‬‬ ‫وإﻧﻚ ﻋﲆ ﻫﺬا ُﻤﺜﺎب‪.‬‬ ‫ﺳﺎﻓﺮ‪ ..‬إذن‪ ،‬ﺗﺠﺪ ﻛﻞ اﻟﻌﻮض ﻋﻤﻦ ﺳﺘﻔﺎرﻗﻬﺎ وﺗﺰوج‪-‬ﻫﻨﺎك‪ -‬ﻓﺈن‬ ‫ﻟﺬﻳـﺬ اﻟﻌﻴﺶ ﰲ ﺗﺒﺪﻳﻞ‪» :‬اﻟﺤﺮث«‪ ،‬وأﻓﻠﺢ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎن ﻟﻪ ﰲ ﻛﻞ أرض‬ ‫ﻳﺴﺎﻓﺮ إﻟﻴﻬﺎ ﺣﺮﺛﺎ ً وﻣﻮﺋﻼً‪ ،‬وأﻧﺠﺢ َﻣﻦ ﺗﺪارك ﺟﺮﻳﺎن اﻤﺎء دون داﻓﻊ‪،‬‬ ‫ذﻟﻚ أن وﻗﻮف اﻤﺎء ﻳﻘﴤ ﻋﲆ ﻋﻤﺮ اﻟﺮﺟﻞ‪ ،‬وﻳﻔﺴﺪ أﻧﺲ اﺳﺘﻄﺎﺑﺖ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة وزﻳﻨﺘﻬﺎ‪ ،‬وإن ﺳﺎح ﻣﺎ ٌء ﻃﺎب وإن ﻟﻢ ﻳﺠﺮ ﻟﻢ ﻳﻄﺐ‪.‬‬ ‫ﻓﺈن ﻗﻴﻞ ﰲ اﻷﺳﻔﺎر ذل وﻣﺤﻨﺔ ** وﻗﻄﻊ اﻟﻔﻴﺎﰲ وارﺗﻜﺎب اﻟﺸﺪاﺋﺪ‬ ‫ﻓﻤﻮت اﻟﻔﺘﻰ ﺧﺮ ﻟﻪ ﻣﻦ ﻗﻴﺎﻣﻪ ** ﺑﺪار ﻫﻮان ﺑﻦ واش وﺣﺎﺳﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻤﺘﺤﻒ ﺑﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺴـﺒﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺎﻓﺮون ﻟﺨﴬ ٍة أو ﻤـﺎ ٍء أو‬ ‫وﻻ‬ ‫ﺑﻞ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻣﻦ ﻳﺸـﻜﻮن ﻣﻠﻼً ورﺗﺎﺑﺔ‪ ،‬وإذا ﻣﺎ ﺑﻌﺚ اﻟﻠﻪ ﻟﻬﻢ‪:‬‬ ‫»زواﺟﺎً« اﺗﺴـﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻗﺪ ﺿﺎق ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ دﻧﻴﺎﻫﻢ ‪-‬ﰲ ﺑﻼد‬ ‫ﺑـﺮا‪ -‬وﺣﻴﻨﻬﺎ ﺗﻜﻮن ﻟﻠﺨﴬة ﻗﻴﻤﺔ وﻟﻠﻤﺎء ﻟﺬة‪ ،‬إذ ﻻ ﺗﺴـﺘﻘﻴﻢ ﻫﺬه‬

‫إﻻ ﺑﻮﺟﻪ ﺣﺴﻦ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن وﻟﺪوا‪» :‬ﻓﻘﻬﺎء« ﺧِ ً‬ ‫ﻠﻘﺔ‪ ،‬وﺑﺨﺎﺻﺔٍ ﰲ ﻛﺘﺎب‪» :‬اﻟﻨﻜﺎح«‪،‬‬ ‫وﻟﱧ رأﻳﺖ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻓﺎﻋﻠﻢ ‪-‬ﻣﺘﻴﻘﻨﺎً‪ -‬ﺑﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﻟﺒﺜﻮا أن أﻣّ ﺮوا أﺣﺪﻫﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺛﺎﻧﻴﻬﻢ‪» :‬ﻣﺄذون أﻧﻜﺤﺔ«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ‪» :‬ﺷﺎﻫﺪ« ﻳﻌﺪل رﺟﻠﻦ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻦ ﺗﺪﻳﻨﻪ وﺗﻘﺎه‪.‬‬ ‫ودوﻧﻬﻢ اﻷﻧﻜﺤﺔ ‪ -‬وﻛﻠﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻮاﻓﺮت ﻓﻴﻬﺎ ﴍوط اﻟﺼﺤﺔ‪ -‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﺳﻤﻲ اﻟﻨﻜﺎح‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫زواج ﻣﺴـﻴﺎر )ﻷﻧﻪ ﻳﱰك رﺑﻌﻪ ﺑﺎﻟﻔﻨﺪق وﻳ ّ‬ ‫ُﺴﺮ ﻋﲆ اﻤﻌﺰﺑﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﺑﺸـﻘﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻨﻬﻢ ‪-‬أو ﻣﺴـﻔﺎر‪ -‬وﻫﺬا ﻇﺎﻫﺮ ﺳﺒﺐ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ‪ -‬أو‬ ‫ﻣﺼﻴﺎف‪ -‬وﻫـﻞ ﺑﻌﺪ ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ ﻣﻦ ﺻﻴﻒ وﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﻀﻴﻊ اﻟﻠﺒﻦ‬ ‫وﺛﻤـﺔ »ﺗﺴـﻤﻴﺎت« أﺧﺮى ﻟﻢ ﻳﻌﻠـﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﻣﺜـﻞ‪ِ :‬ﻣﺰﻳﺎن‪-‬‬‫ﻟﻠﻤﻐﺮﺑﻴـﺎت‪ -‬أو ﺛﻤﺔ زواﺟﺎت ﺗﺮﺗﺒﻂ ﺑــ‪» :‬اﻤﺆﺗﻤﺮات‪ /‬ﺗﻠﻚ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺄﺳـﺎﺗﺬة ﻗﺴﻢ اﻟﻔﻘﻪ‪ -‬وزواج اﺣﺘﺴـﺎب‪ ،‬وﻫﻮ ﻤﻦ اﺷﺘﻐﻞ ﺑﺎﻟﺪﻋﻮة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم وﻓﻀﻞ ﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺪﻋﻮي ‪ 27‬ﻳﻮﻣﺎ ﻳﻨﻔﻘﻪ ﺑﻮﻧﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻼل ﻣﺤﺘﺴﺒﺎ ً ‪ ..‬وﻫﻜﺬا‪.‬‬

‫واﻟﺤﺮﻳـﺎت اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺸـﻒ ﻋﻦ ﻗﻴﺎم وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑﻤﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﻟﻺﻧﱰﻧـﺖ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﺗﺼﺎﻻﺗﻬـﻢ اﻟﻬﺎﺗﻔﻴـﺔ ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻳﺒـﺪو أن اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﺑﺪأت‬ ‫ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﺘﺤﺮك ﺿﺪ ﺳﻨﻮدن‪ ،‬إذ اﻋﺘﱪ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻛﺒﺎر ﰲ اﻟﻜﻮﻧﻐﺮس اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫اﻤﺎﴈ أن ﻋﻤﻠﻪ ﻳﺮﻗﻰ إﱃ »اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ«‪.‬‬

‫أﻃﻠﻖ ﺣﺴـﺎب اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋﲆ »ﺗﻮﻳـﱰ« @‪،KSAMOFA‬‬ ‫»ﻫﺎﺷـﺘﺎق« ﺑﻌﻨـﻮان »اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴـﻔﺮ«‪ ،‬ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﺗﻐﺮﻳﺪات‬ ‫ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﺣﻮل ﺣﻘﻮق وواﺟﺒﺎت اﻤﺴـﺎﻓﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻋﻼم‬ ‫اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﺑﻘﻨﻮات اﻟﺘﻮاﺻﻞ واﻻﺗﺼﺎل ﻣﻊ اﻟﻮزارة وﻧﴩ دﻟﻴﻞ ﻋﻨﺎوﻳﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻤﺜﻠﻴﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﰲ أوﱃ ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻬﺎﺷـﺘﺎق‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺣﺔ واﺳـﻌﺔ اﻻﻧﺘﺸﺎر ﰲ ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻ ً ﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻟﻠﺨـﺎرج ﺑﺄﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺒﻠـﺪان اﻤﻀﻴﻔﺔ‬ ‫وﻗﻮاﻧﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﺒﻴﻬﺎت اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻔﺮ ﻟﻠﺨﺎرج‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﺴـﺘﻬﺪف اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻋﻜﺲ اﻟﺼﻮرة اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻤﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﺣﺴـﺎب اﻟﻮزارة ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﻋﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻮﻓﺮﻫـﺎ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠـﻮزارة‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻘﻪ اﻤﺨﺼـﺺ ﻟﻠﻬﻮاﺗﻒ‬ ‫واﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘﻴﺢ ﻫﺬا اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﺎﻗﺔ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ إﻧﺠﺎز ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻣﻼت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻳﺘﻴـﺢ ﻗﻨﻮات ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻊ اﻟﻮزارة واﻤﻤﺜﻠﻴﺎت‪ ،‬ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺸـﻜﺎوى‬ ‫وﻃﻠﺒﺎت اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫ووﺟﺪ »اﻟﻬﺎﺷـﺘﺎق« ﺗﻔﺎﻋﻼً ﻛﺒﺮا ً ﰲ أوﺳﺎط ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ ﺃﻳﻤﻦ‬‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬


صحيفة الشرق - العدد 556 - نسخة جدة