Page 1

‫تطبع في‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ‬

‫‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫الدمام‬ ‫جـــــدة‬ ‫الريـــــاض‬ ‫‪11 June 2013 G.Issue No.555 Second Year‬‬

‫‪ 28‬صفحة رياان‬

‫‪Tuesday 2 Sha'aban 1434‬‬

‫ِ‬ ‫«قاع ِد ّيو»‬ ‫اه‬ ‫حزب‬ ‫«اإسكان» ترد على الشورى‪ :‬مشاريعنا واضحة‪..‬‬ ‫و«أمانة مكة» تع ّلق‪ :‬معلومات المجلس خطأ‬ ‫محاصرة تع ّثر المشاريع التنموية‬ ‫والخدمية بتقارير كل ‪ 6‬أشهر‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬

‫وي العهد مرئسا ً جلسة مجلس الوزراء أمس‬

‫(واس)‬

‫‪4‬‬

‫بروت ‪ -‬الرق‬

‫تتداخل تفاصيل التنظيمات امتطرفة ي العالم‪ ،‬لتجتمع امتناقضات‬ ‫الفكرية خلف هدف واحد‪ ،‬هو إرسال امجندين ممارسة القتل‪ ،‬وإن‬ ‫ضمن خن�ادق مختلفة‪ .‬ومع تباين التوجه�ات والدعم وامنطلقات‬ ‫واأه�داف بن تنظيم القاعدة ومليش�يات حزب الله‪ ،‬إا أن خيوطا‬ ‫غريبة التفاصيل تجمعهم�ا ي مهمة قتل واحدة‪ ،‬تمتد توابعها من‬ ‫العراق حتى تهرق الدماء ي لبنان وسوريا‪.‬‬ ‫فمن�ذ أيام خرج بي�ان نعي مقتض�ب من حزب الل�ه عقب معارك‬ ‫القص�ر ورد فيه «بكل فخر واعتزاز‪ ،‬تزف امقاومة اإس�امية الش�هيد‬ ‫القائد فادي محمد الجزار الذي استُش�هد أثن�اء قيامه بواجبه الجهادي‬ ‫ي الدف�اع عن امقدّس�ات»‪ .‬وهو بي�ان أعاد إى اأذهان نعي�ا ل� «تنظيم‬ ‫القاعدة» نرته ش�بكة أنصار امجاهدين ج�اء فيه «أبو صهيب امقدي‬ ‫(واس�مه الكامل س�امر محم�د الجزار) قائ�د ومدرب الق�وات الخاصة‬ ‫ي جماع�ة «التوحيد والجهاد» استُش�هد ي معركة أس�طورية مع قوات‬ ‫أمريكية خاصة‪ ،‬فأذاقهم كؤوس اموت وارتقى شهيداً»‪.‬‬ ‫«الش�هيدان» امذكوران أعاه ش�قيقان فلس�طينيان‪ُ ،‬قتل فادي ي‬ ‫صف�وف «ح�زب الله» خال معارك القصر‪ ،‬أما س�امر‪ ،‬فس�قط ضمن‬ ‫صف�وف القاعدة خال قتاله ضد الق�وات اأمريكية‪ ،‬ليجتمع الضدان ي‬ ‫عائلة واحدة‪ ،‬ويخرج التطرف أيضا من عائلة واحدة‪.‬‬ ‫وا يقل القيادي ي حزب الله فادي الجزار أهمية عن شقيقه القيادي ي‬ ‫تنظيم القاعدة سامر‪ّ ،‬إا أن فادي‪ ،‬كان أمى ‪ 14‬عاما ي امعتقل اإرائيي‬ ‫قب�ل أن يفرج عن�ه ي صفقة التب�ادل عام ‪ ،2004‬وانض�م إى صفوف‬ ‫حزب الله آنذاك ليُصبح قائدا ً إحدى امجموعات قبل أن يُقتل ي القصر‪.‬‬ ‫أما س�امر فكان قيادي�ا ً أيضا ولكن ي تنظيم القاع�دة وقتلته ي العراق‬ ‫القوات اأمريكية‪ ،‬ويُعرف باس�م حركي هو «أبو صهيب امقدي»‪ ،‬وقد‬ ‫تبوّأ منصب قائ�د ومدرب القوات الخاصة ي جماع�ة التوحيد والجهاد‪.‬‬ ‫وقبلها تزعّ م كتائب سيوف الحق ‪ -‬جيش القاعدة‪( .‬تفاصيل ص‪)17‬‬

‫مجلس التعاون‬ ‫يقر إجراءات ضد‬ ‫ُ‬ ‫منتسبي حزب اه‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أدان�ت اأمان�ة العامة ل�دول مجلس‬ ‫التع�اون الخليج�ي بش�دة التدخ�ل‬ ‫الس�افر لحزب الله اللبناني ي اأزمة‬ ‫الس�ورية‪ .‬وجاء ي بيان ص�در عنها‬ ‫أم�س «أن دول مجلس التعاون لدول‬ ‫الخلي�ج العربي�ة إذ تدي�ن بش�دة التدخل‬ ‫الس�افر لح�زب الل�ه اللبنان�ي ي اأزم�ة‬ ‫الس�ورية‪ ،‬وم�ا نتج عنه من قت�ل للمدنين‬ ‫اأبري�اء‪ ،‬فإنه�ا تعت�ر أن مش�اركة حزب‬ ‫الله ي س�فك دماء الشعب السوري الشقيق‬ ‫كش�فت طبيعة الحزب وأهداف�ه الحقيقية‬ ‫التي تتعدى حدود لبنان والوطن العربي»‪.‬‬ ‫وأك�د امجل�س «أن تدخ�ات ح�زب‬ ‫الله غر امروعة‪ ،‬وممارس�ات ميليش�ياته‬ ‫الشنيعة ي سوريا ستر بمصالحه ي دول‬ ‫امجلس‪ ،‬وأن امجلس الوزاري لدول مجلس‬ ‫التعاون قرر اتخاذ إجراءات ضد امنتس�بن‬ ‫إى ح�زب الل�ه ي دول امجل�س‪ ،‬س�واء ي‬ ‫إقاماتهم أو معاماتهم امالية والتجارية»‪.‬‬

‫الري�اض‪ ،‬مك�ة امكرم�ة ‪ -‬محم�د العون�ي‪ ،‬نايف‬ ‫الحمري‪ ،‬الزبر اأنصاري‬ ‫انتقد أعضاء مجلس الش�ورى أمس‪ ،‬أدا َء وزارة اإس�كان‪،‬‬ ‫ورأوا أنه�ا لم تس�تفِ د م�ن الدعم وااس�تثناءات الحكومية‬ ‫امقدم�ة لها‪ ،‬وتعمل ي ضبابية‪ ،‬وش� ّن أعضاء هجوما ً آخر‬ ‫عى وزارة النقل واعتروها وزارة «طرق» وليس�ت «نقل»‪،‬‬ ‫فيما قال العضو الدكتور س�لطان الس�لطان إن ‪ %60‬من‬ ‫امحات التجارية حول الحرمن بأسماء سعودية مؤجّ رة أجانب‬ ‫بطريقة غر نظامية‪.‬‬ ‫ورفض امتحدث الرسمي لوزارة اإسكان محمد الزميع‪ْ ،‬‬ ‫نق َد‬ ‫الش�ورى‪ ،‬قائا إنه «فيما يخص ااستفادة من الدعم الحكومي؛‬ ‫ف�إن الوزارة تعمل حاليا عى معظ�م اأراي التي حصلت عليها‬ ‫من قِ بل الحكومة»‪ ،‬وأوضح أن معظم اأراي التي حصلت عليها‬ ‫الوزارة لبناء وحدات سكنية ي ‪ 47‬موقعا اكتملت‪ ،‬وبعضها اآخر‬ ‫سوف ينتهي خال هذا العام‪.‬‬ ‫كما رفضت أمانة العاصة امقدسة ما رح به عضو مجلس‬ ‫الشورى الدكتور سلطان السلطان‪ ،‬وأكدت أن جميع العقود التي‬ ‫يت�م إبرامها ي مكة امكرمة وامنطقة امركزية عقود اس�تثمارية‪،‬‬ ‫بمعنى أنها ا تُع َ‬ ‫(تفاصيل ص ‪)4‬‬ ‫طى إا مواطنن‪.‬‬

‫المجموعة العالمية‪ :‬الواصل ينتقد نشر‬ ‫من يرغب في نقل ائحة اأندية اأدبية‬ ‫البطوات اآسيوية قبل تعديلها‪..‬‬ ‫عليه أن يذهب إلى ويبعث ائحة‬ ‫‪21‬‬ ‫جدة ‪-‬‬ ‫‪23‬‬ ‫«الجزيرة»‬ ‫مطابقة عبدالعزيز الخزام‬ ‫الدمام ‪ -‬سعيد الهال‬

‫رعاية‬ ‫جيل‬ ‫أمر امنطقة الرقية سعود بن نايف يقبِل رأس طفلة خال رعايته الحفل الختامي السنوي الذي نظمته اإدارة العامة للربية‬ ‫والتعليم ي امنطقة لتكريم الطاب امتفوقن وعدد من الجهات‪.‬‬ ‫(تصوير‪ :‬أمن الرحمن) الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬

‫‪11‬‬

‫سفارات أجنبية تطالب بتمديد مهلة التصحيح‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫طال�ب عدد من مس�ؤوي س�فارات الدول‬ ‫اأجنبي�ة بتمدي�د مهل�ة الف�رة التصحيحي�ة‬ ‫للعمال�ة امخالف�ة ي امملكة‪ ،‬مؤكدي�ن أن امدة‬

‫ِ‬ ‫تك�ف إنه�اء تصحي�ح أوضاع‬ ‫اممنوح�ة ل�م‬ ‫امخالفن‪.‬‬ ‫والتقت «الرق» أمس عددا ً من امسؤولن‬ ‫ي مق�ار س�فاراتهم بالرياض‪ ،‬وكش�ف نائب‬ ‫الس�فر الباكس�تاني الس�يد خي�ام أك�ر عن‬

‫ترحيل ‪ 15‬أل�ف عامل باكس�تاني من امملكة‪،‬‬ ‫مقاب�ل تصحي�ح وضع خمس�ن ألف�ا آخرين‪.‬‬ ‫وأضاف أكر «امهلة التصحيحية لم تكفِ نا أبداً‪،‬‬ ‫ونتمنى م�ن الحكومة الس�عودية تمديد الفرة‬ ‫(تفاصيل ص ‪)4‬‬ ‫التصحيحية‪.‬‬

‫شباب بريدة لـ «الهيئة»‪ :‬تتساهلون مع البنات و َت ْقسُ ون علينا!‬ ‫بريدة ‪ -‬إياد اموى‬ ‫حظي اللق�اء امفتوح ي مهرج�ان بريدة‬ ‫الرويح�ي ال�‪ 34‬مع مدي�ر إدارة التوعية‬ ‫والتوجيه ي ف�رع الرئاس�ة العامة لهيئة‬ ‫اأمر بامعروف والنهي عن امنكر الش�يخ‬ ‫نواف ب�ن عبي�د الرعوجي‪ ،‬بإقب�ال كبر‬ ‫بعدما حار الش�بان ي مقهى الحوار الش�يخ‬ ‫الرعوجي بأسئلتهم ي مكاشفة ريحة كرت‬ ‫كثرا ً من الحواجز بن الشباب والهيئة‪.‬‬ ‫وق�ال الرعوج�ي ي مع�رض حديث�ه‪ ،‬إن‬ ‫أبناءن�ا وبناتنا ومن خال تج�ارب عملية فيهم‬ ‫خ�ر كثر‪ ،‬وأن ما يح�دث من أخطاء من بعض‬ ‫اأشخاص ا يمكن تعميمها عى الجميع‪ ،‬وحول‬

‫حضور شبابي افت ي مقهى الحوار‬ ‫طريق�ة رجال الهيئ�ة عند القب�ض عى حاات‬ ‫الخلوة غ�ر الرعية وتش�هرهم بالرجل فقط‬ ‫دون ام�رأة‪ ،‬ق�ال الرعوج�ي «إن الرج�ل يمثل‬

‫(الرق)‬

‫نفسه وامرأة تمثل أهلها وأقاربها‪ ،‬ومجتمعنا مع‬ ‫اأس�ف يقبل توبة الشاب وا يقبل توبة امرأة»‪.‬‬ ‫مؤك�دا ً أن الهيئة فعاً تس�ر عى ام�رأة ي ام ّرة‬

‫اأوى‪ ،‬وإذا تكرر الفعل مرة أخرى يُستدعى وي‬ ‫أمرها‪ ،‬وهذا يختلف باختاف الحاات»‪.‬‬ ‫وأش�ار الشيخ ي جواب عن سبب مضايقة‬ ‫الهيئ�ة للش�باب الس�عودي ي اأس�واق دون‬ ‫الوافدي�ن‪ ،‬إى أن بع�ض الش�بان يأتي بغرض‬ ‫امعاكس�ة‪ ،‬وهذا يتضح من تعامله مع من حوله‬ ‫وطريقة لباس�ه وحركاته‪ ،‬حتى إن بعضهم بدأ‬ ‫بطريقة امعاكس�ة بالق�وة؛ حيث يُج�ر الفتاة‬ ‫عى أخذ رق�م هاتفه‪ ،‬وقال ضاحكا ً «امي عدل‬ ‫يحتار ع�دوك في�ك»‪ ،‬وح�ول اأنب�اء امتداولة‬ ‫ع�ن دخ�ول بع�ض رج�اات الهيئ�ة إى اموقع‬ ‫اإلكرونية بأس�ماء ومعرفات نس�ائية لإيقاع‬ ‫بامخالف�ن‪ ،‬ق�ال الرعوجي إن ص�ح ذلك فهي‬ ‫اجتهادات فردية خاطئة ومخالفة‪.‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻧﺴﺮ اﻧﺎﺿﻮل«‬ ‫ﻳﺪﻣﺞ اﻟﺨﺒﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﺮﻛﻴﺔ‬

‫اﻧﻄﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻗﺎﻋﺪة ﻛﻮﻧﻴﺎ‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﻗﻄﻴﻢ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‬ ‫إﺳﻄﻨﺒﻮل ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ أﻣﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﺠﻮي اﻤﺸـﱰك »ﻧﴪ‬ ‫اﻷﻧﺎﺿﻮل ‪ «3‬اﻟﺬي ﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟـﺪول اﻟﺼﺪﻳﻘﺔ واﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪة ﻛﻮﻧﻴﺎ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺑﱰﻛﻴﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻳ ﱠُﻨﻔﺬ ﺑﻄﻠﻌﺎت ﺟﻮﻳﺔ دﻓﺎﻋﻴﺔ وﻫﺠﻮﻣﻴﺔ وﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﻣﺮاﻓﻘﺔ وﺣﺮاﺳﺔ واﺷﺘﺒﺎك ﻣﻊ ﻃﺎﺋﺮات ﻣﻌﺎدﻳﺔ ﻣﻌﱰﺿﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻄﻴﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﻗﻄﻴﻢ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‬ ‫أن اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ ﻳﻮﺛﱢﻖ اﻟﺘﻌﺎون وﻳﻌـﺰز اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﺧﻮﻳﺔ ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﺒـﺎدل اﻟﺨﱪات ﺑـﻦ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ ﻛﻼ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻣـ ﱠﺮ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﺑﻌـﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﺣﻞ ﺣﺴـﺐ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻄﻴـﺎر اﻟﺮﻛﻦ ﺣﺰام اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﻓﺮق ﻋﻤﻞ وﻣﺎ ﺗﺒﻌﻬﺎ ﻣﻦ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﺗﺤﻀﺮﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺒﻠـﻮرت اﻷﻓـﻜﺎر واﺗﻀﺤﺖ اﻟـﺮؤى‪ ،‬ووﺿﻌـﺖ اﻷﻫﺪاف‪،‬‬

‫اﻤﻼزم ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬

‫ﻓﻜﺎﻧـﺖ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﻔﻌﲇ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪة ﻛﻮﻧﻴﺎ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻟﻴﺘﻄﺎﺑﻖ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﻛﻦ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻤﻘﺪم اﻟﻄﻴـﺎر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻋﻤـﺮ اﻟﺤﺼﻴﻨﻲ أن وﺟﻮد ﻗﻮات ﺟﻮﻳـﺔ ﻣﺤﱰﻓﺔ ﻣﻦ ﻋﺪة دول ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎن واﺣـﺪ ﻳﻤ ﱢﻜﻦ اﻤﺨﻄﻄﻦ ﻟﻠﺘﻤﺮﻳﻦ ﻣﻦ وﺿﻊ ﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت‬ ‫ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ ﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺪوﺛﻪ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤ ﱢﻜﻦ‬ ‫اﻷﻃﻘﻢ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻷﻃﻘﻢ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ‬ ‫واﻟﺼﺪﻳﻘﺔ واﻛﺘﺸﺎف اﻟﻄﺮق اﻤﺜﲆ ﰲ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺠـﺎوز اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻤﺘﻮﻗﻊ ﺣﺪوﺛﻬـﺎ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﺿﺎﺑﻂ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻮي اﻟﺮاﺋﺪ ﻋﺼﺎم اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ أن ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات واﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت ﻟﻬـﺬا اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻗﺪ وﻓـﺮت‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻗﺎل‬ ‫اﻤﻼزم أول ﻃﻴﺎر ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳـﻴﻒ اﻟﻨﴫ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‪ ،‬إن اﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻘﻬﺎ ﻗﻮاﺗﻨﺎ اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺻﻌﺪة داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﺷﺎﻫﺪ ﻋﲆ دﻋﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮ وﻏﺮ ﻣﺤﺪود ﻣﻦ ﻟﺪن اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻃﻼل اﻟﺠﺮﻳﺲ‬

‫رﻗﻴﺐ أول ﻋﺪﻧﺎن اﻟﺸﻬﺮي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻃﻴﺎرون ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻳﺘﻮﺟﻬﻮن ﻟﺨﻂ اﻟﻄﺮان‬

‫ﻃﺎﺋﺮة ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ‬

‫اﺳﺘﻌﺪاد ﻟﻼﻧﻄﻼق واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻬﺠﻮﻣﻴﺔ واﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻟﻼﻧﻄﻼق واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ‬


‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫نائب وزير الدفاع يستقبل‬ ‫رئيس بعثة التدريب‬ ‫العسكرية اأمريكية‬

‫ج�دة ‪ -‬واس‬ ‫اس�تقبل نائ�ب وزي�ر الدفاع‬ ‫اأمر فهد بن عبدالله بن محمد‬ ‫ي مكتبه بج�دة أمس‪ ،‬رئيس‬ ‫بعث�ة التدري�ب العس�كرية‬ ‫اأمريكي�ة الل�واء دافي�د آل‬ ‫كامنز‪.‬‬

‫يوجه بإنشاء مدينة‬ ‫خادم الحرمين ِ‬ ‫للحجاج استيعاب ‪ 200‬ألف نزيل‬ ‫امدين�ة امن�ورة‬ ‫عبدالرحمن حمودة‬

‫‪-‬‬

‫أعلن أمر منطقة امدينة امنورة‬ ‫رئي�س هيئ�ة تطوي�ر امدين�ة‬ ‫امن�ورة فيصل بن س�لمان بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬أن امقام الس�امي‬ ‫أص�در التوجيه�ات إى وزارة‬ ‫امالي�ة ومن خ�ال صنادي�ق الدولة‬ ‫ااستثمارية وبالتنس�يق مع الجهات‬ ‫امختص�ة بإنش�اء مدين�ة اس�تقبال‬ ‫وتوزي�ع الحج�اج وامعتمري�ن‪ ،‬ي‬ ‫اأرض الواقع�ة عى طري�ق الهجرة‪،‬‬ ‫الت�ي تزي�د مس�احتها ع�ى ملي�ون‬ ‫و‪ 600‬أل�ف م�ر مرب�ع‪ ،‬وتق�ع عى‬ ‫مقربة من امس�جد النب�وي‪ .‬وأوضح‬ ‫أم�ر امدين�ة امن�ورة أن ام�روع‬ ‫يحتوي ع�ى محطة للنق�ل والقطار‬ ‫ومق�رات للجه�ات امس�اندة خاصة‬ ‫امتعلقة بالزوار‪ ،‬ومستش�فى بس�عة‬

‫(واس)‬

‫اأمر فهد بن عبدالله يستقبل اللواء دافيد آل كامنز‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫وزير الداخلية يبحث مع السفير الجزائري تعزيز التعاون اأمني‬ ‫جدة‪ -‬واس‬ ‫اس�تقبل وزير الداخلية اأمر محمد بن نايف‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬ي مكتب�ه بال�وزارة أم�س‪،‬‬ ‫س�فر الجزائر لدى امملكة عبدالوهاب دربال‪.‬‬ ‫وجرى خال ااستقبال اس�تعراض امواضيع‬ ‫ذات ااهتمام امش�رك‪ ،‬وبحث تعزيز التنسيق‬ ‫والتعاون اأمني بن البلدين الشقيقن‪ .‬إى ذلك دعت‬ ‫وزارة الداخلي�ة امواطن�ن امس�افرين إى جمهورية‬

‫إندونيسيا إى رورة الحصول عى تأشرة سياحية‪،‬‬ ‫وف�ق أربع�ة روط ه�ي‪ :‬أن تكون صاحي�ة جواز‬ ‫الس�فر س�تة أش�هر وأن ا يكون ممتلئ الصفحات‪.‬‬ ‫كما اشرطت رورة وجود تذكرة ذهاب وعودة لكل‬ ‫مسافر‪ ،‬وحيازة طالب التأشرة عى مبلغ ماي ا يقل‬ ‫عن أل�ف دوار أمريكي أو بطاق�ة ائتمانية «فيزا أو‬ ‫ماس�ر كارد» سارية امفعول باس�م الشخص الذي‬ ‫يحملها‪ ،‬وتس�ديد رسوم التأش�رة البالغة ‪ 25‬دوارا ً‬ ‫أمريكيا ً مع تعبئة كرت الدخول‪.‬‬

‫اأمر محمد بن نايف يستقبل السفر الجزائري لدى امملكة‬

‫«الصحة العالمية»‪ %75 :‬من إصابات «كورونا» في المملكة من الذكور‬ ‫خادم الحرمن الريفن‬

‫اأمر فيصل بن سلمان‬

‫ً‬ ‫إضاف�ة إى ام�روع‬ ‫‪ 400‬ري�ر‪،‬‬ ‫اأس�اي امك�وَن م�ن فن�ادق ودور‬ ‫إيواء اس�تيعاب رائ�ح متعددة من‬ ‫النزاء تقدر بحدود ‪ 200.000‬نزيل‪.‬‬ ‫وأع�رب اأمر فيصل بن س�لمان عن‬ ‫عظي�م ش�كره وتقديره مق�ام خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬موافقته عى هذا امروع‬

‫الضخ�م والحيوي‪ ،‬الذي س�يكون له‬ ‫مناف�ع كب�رة للحج�اج وامعتمرين‬ ‫وأه�اي امدين�ة امن�ورة‪ ،‬منوه�ا ً‬ ‫بامشاريع العماقة امنفذة بالحرمن‬ ‫الريف�ن ي عه�د امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬س�ائاً الله أن يجزيه عن‬ ‫امس�لمن خر الجزاء وأن يجعل ذلك‬ ‫ي موازين حسناته وأعماله‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أوضح�ت منظمة الصحة العامية أن العدد‬ ‫اإجماي للحاات امصابة بفروس كورونا‬ ‫ا يزال محدوداً‪ ،‬غر أنها أكدت وفاة ‪%60‬‬ ‫من الحاات امصابة ب�ه‪ ،‬وأن قرابة ‪%75‬‬ ‫من الحاات ي الس�عودية أصابت الذكور‪،‬‬ ‫ومعظمها أش�خاص يعانون مرضا ً أو أكثر من‬ ‫اأم�راض امزمنة الخطرة‪ .‬وقال�ت إن أول حالة‬

‫موثقة لكورونا ظه�رت ي اأردن ي بدايات عام‬ ‫‪2012‬م‪ ،‬وحالي�ا ً توجد ‪ 55‬حالة مؤكدة مخريّاً‪،‬‬ ‫‪ 40‬حال�ة منها ظهرت ي الس�عودية‪ ،‬أما البقية‪،‬‬ ‫فقد تم اإب�اغ عنها من دول أخرى منها «قطر‪،‬‬ ‫اإم�ارات العربي�ة امتحدة» ي الرق اأوس�ط‪،‬‬ ‫وتون�س ي ش�مال إفريقي�ا‪ ،‬وفرنس�ا‪ ،‬وأمانيا‪،‬‬ ‫وإيطاليا‪ ،‬وامملك�ة امتحدة‪ ،‬وإيرلندا الش�مالية‬ ‫ي أوروبا‪ .‬وأصدرت امنظمة بيانا ً صحفيا ً أمس‪،‬‬ ‫عر بعثتها ي امملكة بهدف تقييم وضع فروس‬

‫كورون�ا الجدي�د (‪ )MERS-Cov‬ي امملك�ة‬ ‫أك�دت فيه عدم وجود براهن واضحة لانتش�ار‬ ‫الواسع انتقال العدوى بمتازمة الرق اأوسط‬ ‫التنفس�ية ف�روس كورون�ا من ش�خص آخر‪،‬‬ ‫موضحة أن انتقال عدوى الفروس من ش�خص‬ ‫آخ�ر‪ ،‬غالبا ً م�ا تح�دث نتيجة مخالط�ة قريبة‬ ‫للمصاب مع شخص قد يكون أحد أفراد العائلة‪،‬‬ ‫أو مريض�اً‪ ،‬أو م�ن العامل�ن ي مج�ال الرعاية‬ ‫الصحي�ة‪ .‬وبين�ت أنه ي امملك�ة يظهر أن هناك‬

‫ع�ددا ً أقل من امتوقع ي حاات العدوى بمتازمة‬ ‫الرق اأوسط التنفسية كورونا بن العاملن ي‬ ‫امجال الصحي؛ اس�تنادا ً إى امقارنة مع الوضع‬ ‫ي فروس س�ارس‪ ،‬حي�ث أنه ي ف�رة اإصابة‬ ‫بوباء س�ارس‪ ،‬كان العاملون ي امجال الصحي‬ ‫من الفئات اأكثر عرضة لإصابة بالعدوى‪ ،‬وإن‬ ‫ف�روس كورون�ا مختلف عن فروس س�ارس‪،‬‬ ‫مع أن س�بب قلة خطر اإصاب�ة ب كورونا بن‬ ‫العاملن ي امجال الصحي غر واضح‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪ :‬ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫ﺗﻌﺜﺮ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ وآﻟﻴﺎت ﺳﺮﻳﻌﺔ ﻧﺠﺎزﻫﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻨﻜﺮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺘﺪﺧـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻓﺮ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﰲ اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﺣﺬر ﻣﻦ ﺗﺮدي اﻷوﺿﺎع ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﺘﺤﻤﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻪ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﻳﺼﺎل اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ واﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺘﴬرﻳﻦ واﻤﻨﻜﻮﺑﻦ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﺧﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ أﻣﺲ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻧﺎﺋﺐ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﻗﴫ اﻟﺴـﻼم‬ ‫ﺑﺠﺪة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻴﻲ اﻟﺪﻳﻦ ﺧﻮﺟﺔ‪،‬‬ ‫أن اﻤﺠﻠﺲ أﻋﺮب ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻹﻧﻬﺎء ﻫﺬه اﻷزﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﰲ ﻫﺬا اﻟﺴﻴﺎق ﻋﲆ ﻣﺎ ورد ﰲ اﻟﺒﻴﺎن‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﻋﻦ أﻋﻤـﺎل اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻏـﺮ اﻟﻌﺎدي‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻣﻦ إداﻧﺎت ﻻﺳﺘﻤﺮار أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ واﻟﻘﺘـﻞ واﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺗﻜﺐ ﺑﺤﻖ‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬واﻟﺘﺪﺧﻞ اﻷﺟﻨﺒﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﺟﻌﻞ ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺳـﺎﺣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻨـﻒ واﻻﻗﺘﺘـﺎل‪ ،‬وﻣﺎ أﻛﺪ ﻋﻠﻴـﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﻦ ﴐورة اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺴﻴﺞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﺴﻮرﻳﺎ وﻫﻴﻜﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻔﱰة زﻣﻨﻴﺔ ﻣﺤـﺪدة ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻳﱰأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﻀﻤﺎن اﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴﻠﻤﻲ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻤﺠﻠﺲ إﱃ اﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ اﻟﻨﺪاءات‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺎﺷـﺪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴـﺎﻋﺪات‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﴬرﻳـﻦ داﺧـﻞ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ واﻟﻨﺎزﺣﻦ واﻤﻬﺠﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻤﺠﻠـﺲ أﻋﺮب ﻋـﻦ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻗﻠﻘﻬﺎ ﺗﺠـﺎه اﻷﺣﺪاث اﻟﺪاﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻃﺮاﺑﻠﺲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺠﺪدا ً‬ ‫ﻣﻨﺎﺷـﺪة اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃـﺮاف اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﴫف ﺑﺤﻜﻤـﺔ وﻋـﺪم اﻻﻧﺴـﻴﺎق وراء‬ ‫اﻟﺪﻋﻮات اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ اﻟﺨﺮ ﻟﻠﺒﻨﺎن وﺷﻌﺒﻪ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻤﺠﻠـﺲ ﻋـﻦ ﺗﻬﻨﺌﺘﻪ ﻟﻸﺷـﻘﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻟﻨﺠـﺎح اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺸـﺎﻣﻞ وﺗﺪﺷـﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺪ ﺑﺸـﺎﺋﺮ ﺧـﺮ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺧﺮوج اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ واﻟﻈﺮوف اﻟﺼﻌﺒﺔ‬ ‫وﻧﺠـﺎح ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺿﻮء ﻣﺤـﺪدات اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ وآﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ اﻤﺰﻣﻨﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺧﺮوج آﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻟﺼﻌﺒﺔ واﻷزﻣﺔ اﻟﺘﻲ أﻤﺖ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم ‪2011‬م‪.‬‬

‫ﻗﺮارات‬ ‫ﻗﺮر اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﺑﺘﻘﴢ اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﺗﻌـﻮق ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ وﺑﺤـﺚ اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻤﻜﻨﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﲇ‪:‬‬ ‫أوﻻ ً ـ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋـﲆ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ ﺗﺄﺧﺮ أو ﺗﻌﺜﺮ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ ً ـ ﻗﻴـﺎم اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫ﺑـﺎﻹﴎاع ﰲ وﺿـﻊ اﻵﻟﻴـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑـﺈدارة ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻤﻦ إﻧﺠﺎزﻫﺎ وﻓـﻖ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﺪدة ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎ ً ـ ﻋـﲆ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ رﻓﻊ‬ ‫ﺗﻘﺎرﻳـﺮ دورﻳـﺔ »ﻛﻞ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ« إﱃ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ اﻤﺸـ ﱠﻜﻠﺔ ﰲ اﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﻣﺮاﺟﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﺑﺎﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﻌﺘﻤﺪة‬ ‫وإﻳﻀﺎح ﻣﺎ أﻧﺠﺰ ﻣﻨﻬﺎ وﻣﺎ ﻫﻮ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬

‫)واس(‬

‫ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت‬

‫وﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻨﻔـﺬ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻣﺎ واﺟﻬﻬـﺎ ﻣﻦ ﻋﻮاﺋﻖ‬ ‫واﻤﻘﱰﺣﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻤﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻤﺔ آﻧﻔـﺔ اﻟﺬﻛﺮ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻘﻮﻳـﻢ ﻣﺪى إﺳـﻬﺎﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻋﻮاﺋـﻖ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻗﱰاح ﻣﺎ ﻗﺪ ﺗﺮاه ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‪.‬‬ ‫ووﺟـﻪ اﻤﺠﻠـﺲ ﻛﻞ ﺟﻬـﺔ ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﺄن‬ ‫ﺗﻀﻊ ﺟﺪوﻻ ً زﻣﻨﻴﺎ ً ﻣﺤﺪدا ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺪاﻳﺔ وﻧﻬﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺤﺴﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺼﻮاﻣـﻊ اﻟﻐـﻼل ﻟﻠﻌـﺎم اﻤـﺎﱄ‬ ‫)‪1433/1432‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫اﻋﺘﻤـﺎد اﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء واﻹﻧﺘﺎج اﻤـﺰدوج ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﱄ )‪1433/1432‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻼت ﰲ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت ﻋﱪ اﻷﻗﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﻴـﺎم اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫واﻤﺴـﻤﻮع ﺑﺎﺗﺨـﺎذ ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﻨﺼﺔ‬

‫ﻹرﺳـﺎل اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ ‪ -‬اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ‪ -‬ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ ﻣﺮاﻋﺎة ﻋﺪة‬ ‫أﻣﻮر‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ »ﻋﺮب ﺳـﺎت« وﻣﻦ‬ ‫ﺗﺮاه اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ً ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﻤـﺎ ﺗﻘﴤ ﺑـﻪ اﻷﺣﻜﺎم‬ ‫اﻤﻨﺼـﻮص ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ ﻧﻈـﺎم اﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت‬ ‫واﻟﻨـﴩ‪ ،‬اﻟﺼـﺎدر ﺑﺎﻤﺮﺳـﻮم اﻤﻠﻜـﻲ رﻗﻢ‬ ‫)م‪ (32/‬وﺗﺎرﻳـﺦ ‪1421/9/3‬ﻫــ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺪﻳﻼﺗـﻪ وﻻﺋﺤﺘـﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺣـﻦ‬ ‫ﺻـﺪور ﻧﻈـﺎم اﻹﻋـﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴـﻤﻮع‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ اﻟﺘﻘﻴـﺪ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑـﻂ واﻟﻠﻮاﺋـﺢ‬ ‫اﻟﺼـﺎدرة ﺑﻨﺎ ًء ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴـﻤﻮع‪ ،‬اﻟﺼـﺎدر ﺑﻘﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء رﻗـﻢ )‪ (332‬وﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1433/10/16‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﻋﺰام ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﻦ وزﻳﺮا ً ﻣﻔﻮﺿﺎ ً ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺻـﻼح ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻌﺮاﺑﻲ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ ‪ 14‬ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺮ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﻨﺮ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ ‪ 14‬ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻌُ ﻤﺮي ﻣﺪﻳﺮ أﻋﻤﺎل ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ ‪ 15‬ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺜﺮي ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ ‪ 14‬ﰲ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬

‫ﺳﻔﺎرات دول أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ ﻣﻬﻠﺔ ﻓﺘﺮة ﺗﺼﺤﻴﺢ ا’وﺿﺎع‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ ﺳـﻔﺎرات‬ ‫اﻟـﺪول اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ ﻣﻬﻠـﺔ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن اﻤـﺪة اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﻜـﻒ ﻹﻧﻬـﺎء ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿـﺎع‬ ‫ﻟـﻢ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺿﻴﺎع ﻗﺮاﺑﺔ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻟﻠﺒﺖ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺮار وﻣﻌﺮﻓﺔ اﻹﺟﺮاءات‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘـﺖ »اﻟـﴩق« أﻣـﺲ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﻣﻘـﺎر ﺳـﻔﺎراﺗﻬﻢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ اﻟﺴﻴﺪ‬ ‫ﺧﻴـﺎم أﻛـﱪ ﻋـﻦ ﺗﺮﺣﻴـﻞ ‪ 15‬أﻟـﻒ ﻋﺎﻣﻞ‬ ‫ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ ﻣـﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫وﺿـﻊ ‪ 50‬أﻟـﻒ آﺧﺮﻳـﻦ‪ .‬وأﺿـﺎف أﻛـﱪ‬ ‫»اﻤﻬﻠﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﻴﺔ ﻟـﻢ ﺗﻜﻔِ ﻨﺎ أﺑﺪاً‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ‬

‫أن ‪ 70‬أﻟﻔـﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺻﺤﺤﻮا‬ ‫أوﺿﺎﻋﻬﻢ ﺑﻨﻘﻞ ﻛﻔﺎﻻﺗﻬـﻢ ﻟﴩﻛﺎت أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺗﺮﺣﻴـﻞ ‪ 30‬أﻟـﻒ ﻋﺎﻣـﻞ ﻟﻠﻬﻨـﺪ‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬ﻧﺠﺤـﺖ ﺳـﻔﺎرة ﺑﻨﺠﻼدﻳـﺶ ﰲ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎظ ﺑﺄﻛﱪ ﻋﺪد ﻣـﻦ ﻋﻤﺎﻟﺘﻬﺎ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻖ ﺗﴫﻳﺢ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻌﻤﺎﱄ ﻟﺪى اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﻣﺪاد اﻟﺤﻖ‪ ،‬اﻟﺬي ﺑﻦ أن ﺳـﻔﺎرة‬ ‫ﺑـﻼده اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﻌﺎﻣـﻼت ‪ 150‬أﻟﻔـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺸـﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﺗﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎع ‪130‬‬ ‫أﻟﻔـﺎ ً ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﺳـﺘﻐﻨﺖ ﻋـﻦ ‪ 20‬أﻟﻔﺎ ً ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ ﻟﺒﻨﺠﻼدﻳﺶ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً أﻳﻀﺎ ً ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺒﻨﺠﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻷوﺿﺎع )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬ ‫اﻤﻬﻠﺔ اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﻴﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻤﺪﻳـﺪ اﻟﻔـﱰة ﺟﻬﺘﻬـﺎ‪ ،‬أﻏﻠﻘـﺖ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻬﻨﺪﻳـﺔ ﻣﻠـﻒ اﻟﺒﻨﺠﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮد إﱃ اﻟﺴﻔﺎرة ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‬ ‫اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﻴـﺔ؛ ﻷن ﻫﻨﺎك ﻋﻤﺎﻟﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻋﻤﺎﻟﺘﻬـﺎ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬وﻓﻖ ﻣـﺎ أوﺿﺤﻪ ﻧﺎﺋﺐ وﻣﻜﺜـﻒ ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺠﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺒﻨﺠﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ وإﻻ ﺳـﻮف ﻳﺘـﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﺎ«‪ .‬ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻬﻨﺪي اﻟﺴﻴﺪ ﺳﻴﺒﻲ ﺟﻮرج‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﱠرﻫﺎ ﺑﻘﺮاﺑﺔ ‪ 1.3‬ﻣﻠﻴﻮن‪.‬‬

‫اﺳﻜﺎن‪ :‬ﺗﺮﺳﻴﺔ ﻣﺸﺮوع اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ‪ ٧٠٠٠‬وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟـﻮزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻊ‪ ،‬إن اﻟـﻮزارة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﱰﺳـﻴﺔ ﻣـﴩوع اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﻮﻓﺮ أراﴈ ﻣﻄﻮرة ﻟﻨﺤﻮ ‪ 7000‬وﺣﺪة‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ ﺗﻮﻗﻴﻌﻬﺎ ﻋﻘﻮد ﺗﺼﻤﻴﻢ وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬

‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﺑﺪأ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ وﺷـﻤﻠﺖ ‪ 82‬ﻣﻮﻗﻌﺎ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ‬ ‫إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 96‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﺳـﻴﺒﺪأ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة واﻟﻘﺮوض ﻋﻨﺪ اﻧﺘﻬﺎء آﻟﻴﺔ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق‬ ‫ﺧﻼل أﻗﻞ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن أﻏﻠـﺐ أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﻮرى ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ درﺳـﺖ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ أﺷـﺎدت ﺑﻌﻤـﻞ اﻟﻮزارة‬

‫اﻟﺸﻮرى‪» :‬اﺳﻜﺎن« ﺿﺒﺎﺑﻴﺔ وﻟﻢ ﺗﺴﺘﻔِ ﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ..‬و»اﻟﻨﻘﻞ« وزارة ﻃﺮق‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫اﻧﺘﻘﺪ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ اﻟــ‪ 32‬أﻣـﺲ‪ ،‬أداء‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻮزارة‪ ،‬ورأوا‬ ‫أن اﻟﻮزارة ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻔِ ﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺜﻨﺎءات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﺿﺒﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺘﻀﺢ آﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫وأﻫﺪاﻓﻬـﺎ وﺧﻄﻄﻬـﺎ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺄن ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻨﻈﻢ‪ ،‬وأﻻ ﺗﻜﻮن ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎ ً ﻟﻪ‪،‬‬ ‫وﺷـ ﱠﻦ أﻋﻀﺎء ﻫﺠﻮﻣـﺎ ً آﺧﺮ ﻋﲆ وزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ واﻋﺘﱪوﻫـﺎ وزارة »ﻃـﺮق«‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ »ﻧﻘﻞ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻌﻀـﻮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﺼﻤﻌﺎن وزارة اﻹﺳﻜﺎن ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﻗﺮار‬ ‫ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 250‬ﻣﻠﻴﺎرا ً اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎء ‪ 500‬وﺣﺪة ﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻷراﴈ‬ ‫اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻠـﺔ اﻷراﴈ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘـﺪا ً ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ إﱃ‬ ‫ﺣﺴـﺎب ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻨﻘﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﻮزارة ﺑﻮﺿﻊ ﺟﺪول زﻣﻨﻲ ﻻﺳﺘﻐﻼل‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺒﻠﻎ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ أورد أن‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻦ و‪ 300‬أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ ﺗﻘﺪﻣﻮا‬ ‫ﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟـﻮزارة اﺗﺨـﺬت اﻟﱰﺗﻴﺒـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ‬ ‫ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع وﻃﻨﻲ ﻹﻧﺸـﺎء ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﺎﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻟﺘﺰوﻳﺪﻫـﺎ ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺘﺸـﺨﻴﺺ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺪى اﺳـﺘﺤﻘﺎﻗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﻜﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻟﺪى اﻟﺼﻨﺪوق اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻣﺎﺋﺔ أﻟﻒ ﻗﺮض ﻣﺴـﺘﺤﻖ ﻟﻢ ﻳﺘﺴ ﱠﻠﻤﻬﺎ‬ ‫أراض ﻟﺪﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﻮﻫﺎ ﻟﻌﺪم وﺟﻮد ٍ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻟﻮزارة ﺑﺈﻳﺠﺎد آﻟﻴﺔ ﻻﺳﺘﻐﻼل‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀـﺎء داﺧـﻞ اﻟﻨﻄـﺎق‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ ‪ 30‬إﱃ ‪.%70‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻌﻀـﻮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﻣـﺎرق‪ ،‬ﻫﻨـﺎك ارﺗﺒـﺎك ﰲ أﻋﻤـﺎل‬ ‫واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟـﻮزارة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻮزارة ﺣﺼﻠﺖ ﻋـﲆ اﻫﺘﻤﺎم ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ووﻓﺮت ﻟﻠﻮزارة ﺟﻤﻴﻊ ﺳﺒﻞ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﺎ ‪ 194‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻷراﴈ‪ ،‬و‪ 250‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل وذراع‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ ﻫـﻲ اﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﺑﺮأﺳـﻤﺎل ﻛﺒﺮ‪ ،‬واﺳـﺘُﺤﺪﺛﺖ ﻟﻬﺎ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم أﻟﻒ وﻇﻴﻔﺔ إﺿﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﻣُﻨﺤﺖ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻨﺎء ﺑﺘﺠـﺎوز وزارة اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﰲ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺎد اﻤﺨﻄﻄـﺎت‪ ،‬وﻣـﻊ ﻛﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﺣﺠـﻢ اﻤﻨﺠﺰ ﻻ ﻳﺘﻮازى ﻣﻊ‬ ‫ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻌﻀـﻮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ آل ﺳـﻌﻮد أن اﻟﺪوﻟـﺔ دﻋﻤـﺖ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﺿﺨﻤـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺟﻬﻮد‬ ‫وﺗﻮﺟﻬﺎت اﻟـﻮزارة ﺗﻜﺘﻨﻔﻬﺎ اﻟﻀﺒﺎﺑﻴﺔ‬ ‫وﻋﺪم اﻟﻮﺿـﻮح ﰲ اﻵﻟﻴﺎت واﻷﻫﺪاف‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﺘﺠـﺎوز ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫وﺑﺤـﺚ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت وﺗﻮﺟﻬـﺎت‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ .‬واﻧﺘﻘـﺪ اﻟﻌﻀـﻮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺤﺮﻗـﺎن ﺗﺄﺧـﺮ اﻟﻮزارة‬ ‫ﰲ وﺿـﻊ آﻟﻴـﺔ ﴍوط اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق‪،‬‬ ‫وﺑﺪاﻳﺘﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺼﻔـﺮ ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻟﻮزارة ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ‬

‫وﻓﺎة ﻣﺸﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ«‬ ‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وأن ﻳﻜـﻮن دور اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري أﻛﱪ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أوﺻﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻹﺳﻜﺎن واﻤﻴﺎه‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑـﴬورة اﻹﴎاع‬ ‫ﰲ وﺿـﻊ آﻟﻴـﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق ﻟﻠﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ واﻷراﴈ‬ ‫واﻟﻘﺮوض ﻟﺘﻜﻮن ﺟﺎﻫﺰة ﺧﻼل ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ووﺿﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ زﻣﻨﻲ ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ‬ ‫أراﴈ ﻣﻨـﺢ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ‬ ‫وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬اﻧﺘﻘـﺪ أﻋﻀـﺎء وزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ ﻹﻫﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺒﺤـﺮي‪،‬‬ ‫واﻋﺘﱪوﻫﺎ وزارة ﻃﺮق وﻟﻴﺴﺖ وزارة‬ ‫ﻧﻘﻞ‪ ،‬ﺧﻼل ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﻮزارة‪ ،‬واﻧﺘﻘﺪ اﻟﻌﻀﻮ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰﻳﻠﻌﻲ ﻋﺪم اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﻮاﺟﻬﺘﻦ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺘـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻮﺟـﻪ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮب ﰲ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺒﺤﺮي‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻮﻧـﻪ ﻣﻮردا ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ﻣﻬﻤﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟـﻮزارة أوﺿﺢ إﻋﻄﺎءﻫﺎ ‪151‬‬ ‫ﺗﺮﺧﻴﺼﺎ ً ﻟـﴩﻛﺎت ﻧﻘﻞ ﺑﺤﺮي‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻈﻬﺮ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫وواﻓـﻖ اﻤﺠﻠـﺲ ﻋـﲆ زﻳـﺎدة‬ ‫اﻻﻋﺘﻤـﺎدات اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴـﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎدﻳـﺔ واﻟﻮﻗﺎﺋﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺮق‬ ‫ﻤﻮاﻛﺒﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻊ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﺗﺸـﻬﺪه‬ ‫اﻟﻄـﺮق ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫ﻋﻤﺮﻫـﺎ اﻻﻓـﱰاﴈ‪ ،‬وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺎﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻘـﻞ‪ ،‬وإﻧﺠﺎز ﻣـﺎ ﻳﺨﺼﱡ ﻬـﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﻋﺪم ﺗﺪاﺧـﻞ اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫ﰲ ﺗﺨﻄﻴـﻂ وﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻨﻘﻞ‬

‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺮﻳﺔ وﺑﺤﺮﻳﺔ وﺟﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺪﻗﺔ ﻓﺎﺿﻞ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﺄن ﺗﻜﻮن وزارة ﻧﻘﻞ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻻ وزارة‬ ‫ﻃـﺮق‪ .‬وواﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﺗﻮﺻﻴﺔ‬ ‫أراض‬ ‫ﺗﺪﻋـﻮ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺗﺨﺼﻴـﺺ ٍ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻠﺪﻳﻮان ﰲ اﻤﺪن واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺤﺎﻛﻢ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﻊ اﻤﺠﻠـﺲ ﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻧﻈـﺎم اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورأت اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﴐورة اﻟﺤﻈـﺮ ﻋـﲆ‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي إﺑﺮام ﻋﻘﻮد اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أﻧﻬﺎ ﻻ ﻳﱰﺗﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻧﻘـﻞ ﻟﻠﻤﻠﻜﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻬﺎ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺒﻴـﻊ‪ ،‬وأﺷـﺎرت إﱃ أن ﻋـﺪم اﻟﺤﻈﺮ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻔـﻖ ﻣﻊ اﻷﻫﺪاف اﻟﺘـﻲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺣﻈـﺮ ﻧﻈـﺎم ﺗﻤ ﱡﻠـﻚ ﻏﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌﻘﺎر واﺳﺘﺜﻤﺎره ﻋﲆ ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫اﻛﺘﺴـﺎب ﺣﻖ اﻤﻠﻜﻴﺔ أو ﺣﻖ اﻻرﺗﻔﺎق‬ ‫أو اﻻﻧﺘﻔـﺎع ﻋـﲆ ﻋﻘـﺎر واﻗـﻊ داﺧﻞ‬ ‫ﺣـﺪود ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣـﻮاد اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺤﻈﺮ ﻋﲆ ﻏﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺴـﻠﻄﺎن إن ‪%60‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺣﻮل اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺆﺟﱠ ﺮة ﻋﲆ أﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻏـﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻼﻋﺐ وﺗﺤﺎﻳﻞ وﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻻﺷـﱰاﻃﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺮد‪ :‬ﻋﻘﻮد اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫»أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻜﺔ« ّ‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ..‬وﺑﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻨﺎ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫رﻓﻀـﺖ أﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﺻـﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﻣـﺎ ﴏح ﺑﻪ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺴـﻠﻄﺎن ﺑﻮﺟﻮد ‪ %60‬ﻣﻦ اﻤﺤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺣﻮل اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺆﺟﺮة ﻷﺟﺎﻧﺐ ﺑﻄﺮق‬ ‫ﻏـﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وأﻛﺪت أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ إﺑﺮاﻣﻬﺎ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻋﻘﻮد اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﻤﻌﻨﻰ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﻄﻰ‬ ‫إﻻ ﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وﻓﻖ ﴍوط وﻟﻮاﺋﺢ ﻣﺤﺪدة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ وﺟﻮد ﺳـﺠﻞ ﺗﺠﺎري‪،‬‬ ‫واﻟﺨﻀﻮع ﻻﺷـﱰاﻃﺎت ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺰﻛﺎة واﻟﺪﺧﻞ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺴﻠﻄﺎن أﻛﺪ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن ‪ %60‬ﻣﻦ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺣﻮل اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺑﺄﺳﻤﺎء ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺆﺟﱠ ﺮة‬ ‫ﻋـﲆ أﺟﺎﻧﺐ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺗﻼﻋﺐ وﺗﺤﺎﻳﻞ وﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻻﺷﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ﻋﺜﻤﺎن أﺑﻮﺑﻜﺮ ﻣﺎﱄ ﻟـ»اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﻌﻘﻮد اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻮﻗﻌﻬﺎ إﻻ ﺳﻌﻮدي‪ ،‬وﻗﺎل أﻣﺎ إذا ﺻﺎر‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﻌﻘﻮد ﺑﻴﻊ ﻣﻦ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﺗﺴﱰ‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وﻻ ﻣـﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﺎ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺤﻼت ﺣﻮل اﻟﺤـﺮم ﻣﺆﺟﺮة ﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ وﻓﻘﺎ ﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺨﺼﻮص اﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴﻼﻣﺔ ﻗﺎل ﻣﺎﱄ إن أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺪﻣـﺔ اﻷﻣﺎﻧـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺒﻖ اﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺮﻛﺰ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻟﻴﻬﺎ أﻫﻤﻴﺔ ﻛﱪى ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺘﻔﺘﻴﺸﻴﺔ‪ ،‬وﰲ إرﺳﺎء ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ذﻛـﺮت ﻣﺼﺎدر ﰲ ﺻﺤـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق« وﻓـﺎة واﻓﺪ ﻣﻘﻴـﻢ ﻫﻨﺪي‬ ‫ﺑﻔـﺮوس ﻛﻮروﻧـﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى ﺗﻮاﺻﻠـﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻣﻊ ﻣﺘﺤـﺪث وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺒﻪ‬ ‫إرﺳﺎل اﻻﺳﺘﻔﺴـﺎرات ﻋﲆ اﻟﻔﺎﻛﺲ‪ ،‬وﺗﻢ ذﻟﻚ‬

‫وﺑﻌﻀﻬـﺎ اﻵﺧـﺮ ﻃﺮح أﺳـﺌﻠﺔ ﻳﻄﻠـﺐ ﻣﻨﻬـﺎ إﻳﻀﺎﺣﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻪ اﻟﻮزارة ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺮﺷـﻴﺪة واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﴪﻋـﺔ اﻹﻧﺠﺎز اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻠﺖ ﰲ اﻟﻘـﺮارات اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻓـﺈن اﻟـﻮزارة ﺗﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻋـﲆ ﻣﻌﻈـﻢ اﻷراﴈ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺰﻣﻴﻊ أن ﻣﻌﻈﻢ‬

‫ﰲ وﻗـﺖ ﻣﺒﻜـﺮ‪ ،‬إﻻ أن اﻟـﺮد ﻟـﻢ ﻳﺼﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫إﻋـﺪاد ﻫـﺬا اﻟﺨـﱪ‪ .‬وﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أﻛـﺪ ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻸﻣـﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﺪوى‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺴﺮي »وﺟﻮد ﺣﺎﻟﺔ اﺷﺘﺒﺎه‬ ‫ﺑﺎﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔـﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ« ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺴﺮي ﰲ رﺳﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴﺔ ﺗﻠﻘﺘﻬﺎ‬ ‫»اﻟـﴩق« إن اﻟﺤﺎﻟﺔ »اﺷـﺘﺒﺎه وﺗﺠﺮي إﻋﺎدة‬ ‫ﻓﺤﺼﻬﺎ«‪.‬‬

‫اﻷراﴈ اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻟﺒﻨﺎء وﺣﺪات ﺳﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ‪ 47‬ﻣﻮﻗﻌﺎ‪ ،‬ﻗﺪ اﻛﺘﻤﻠﺖ وﺑﻌﻀﻬﺎ اﻵﺧﺮ ﺳـﻴﻨﺘﻬﻲ ﺧﻼل‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻞ ‪11‬‬ ‫ﻣﻮﻗﻌﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 21‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬اﻧﺘﻬﺖ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻣﻦ دراﺳـﺔ وﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﻮاﻗﻌﻬـﺎ وأﻛﻤﻠﺖ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ وﻃﺮﺣﺖ ﺗﺴﻌﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫مكة امكرمة‪ ،‬جدة ‪ -‬الزبر اأنصاري‪،‬‬ ‫سعود امولد‬

‫اأمر خالد الفيصل أمام الركن اليماني‬

‫(واس)‬

‫ت�شَف أمر مك�ة امكرم�ة خال�د الفيصل‪،‬‬ ‫أمس اإثنن‪ ،‬بغسل الكعبة امشفة نيابة عن‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الشيفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫وكان ي اس�تقباله لدى وصوله امسجد الحرام‬ ‫الرئي�س العام لش�ؤون امس�جد الحرام وامس�جد‬ ‫النب�وي الش�يخ الدكت�ور عبدالرحم�ن الس�ديس‪،‬‬ ‫ونائب الرئيس العام لش�ؤون امسجد الحرام الشيخ‬ ‫الدكتور محمد بن نار الخزيم‪.‬‬ ‫وغس�ل الفيصل ومرافقوه الكعبة امشفة من‬ ‫الداخ�ل بماء زم�زم امم�زوج بماء الورد‪ ،‬ومس�ح‬ ‫جدرانه�ا بقطع من القماش امب َلل�ة‪ ،‬وطاف بالبيت‬ ‫العتيق‪ ،‬ثم أدى ركعتَي الطواف‪.‬‬ ‫وش�ارك أم�ر منطقة مك�ة امكرمة ي غس�ل‬ ‫الكعب�ة امشف�ة الدكت�ور عبدالرحم�ن الس�ديس‬ ‫والدكت�ور محمد الخزيم‪ ،‬وأمن العاصمة امقدس�ة‬ ‫الدكتور أسامة البار‪ ،‬ووكيل اإمارة للشؤون اأمنية‬ ‫الدكتور عق�اب اللويحق‪ ،‬وعدد من الوزراء وأعضاء‬ ‫السلك الديبلوماي اإسامي امعتمدين لدى امملكة‪،‬‬ ‫وسدنة بيت الله الحرام‪ ،‬ورؤساء الدوائر الحكومية‪،‬‬ ‫وجمع من امواطنن‪.‬‬ ‫وتس� َلم أمر مك�ة امكرمة هدي�ة تذكارية من‬ ‫رئيس شؤون الحرمن بهذه امناسبة‪.‬‬ ‫وأوض�ح أس�تاذ التاريخ ي جامع�ة أم القرى‬ ‫الدكت�ور عدن�ان الحارثي‪ ،‬أن عملية غس�ل الكعبة‬ ‫امشف�ة صارت مؤسس�ية من�ذ عه�د النبي ‪-‬صى‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫أمير مكة المكرمة ومسؤولون وديبلوماسيون يغسلون الكعبة‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫«يا ليتهم من‬ ‫فزعتك سالمين»‬

‫الفيصل والسديس يصليان بعد الفراغ من عملية غسل الكعبة‬ ‫الله عليه وس�لم‪ -‬الذي غسل الكعبة بنفسه وطيَبها‪،‬‬ ‫وأثنى عى من يعتني بها‪ ،‬وقال إن هذا استمر طيلة‬ ‫العصور اإس�امية التالية‪ ،‬حيث يت�وى الخليفة أو‬ ‫نائبه غسل الكعبة‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن العهد الس�عودي شهد استمرار‬ ‫ه�ذا ال ُعرف‪ ،‬حيث غس�ل امل�ك عبدالعزيز ‪-‬رحمه‬ ‫الل�ه‪ -‬الكعبة بنفس�ه‪ ،‬وهن�اك صور تُظه�ره وهو‬ ‫يغ�رف اماء ويبار عملية الغس�ل‪ ،‬ثم اس�تمر هذا‬ ‫اأمر مع أبنائه املوك من بعده‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫إى ذلك‪ ،‬اس�تقبل أمر مك�ة امكرمة‪ ،‬ي قره‬ ‫مس�اء أم�س اأول‪ ،‬وفد مجل�س التدري�ب التقني‬ ‫وامهن�ي ي امنطقة‪ ،‬إذ التق�ى امبتكرين وامتميزين‬ ‫من الش�باب التقن�ي ي مجلس التدري�ب بامنطقة‪،‬‬ ‫وأش�اد الفيصل ي حديث�ه للوفد التقن�ي بالجهود‬ ‫العظيم�ة الت�ي تقدِمها امؤسس�ة العام�ة للتدريب‬ ‫التقن�ي وامهن�ي للنه�وض بش�باب الوط�ن‪ ،‬وقال‬ ‫«ش�كرا ً لش�بابنا الذي يس�تحق أن نقول ل�ه اليوم‬ ‫(أحسنتم)»‪.‬‬

‫بعلض اإخلوة امواطنلن يلر على خلق‬ ‫اأسلباب واأعذار والتريرات للجهات الحكومية‬ ‫حتلى لو لم تطللب منه تلك الجهلات (الفزعة)‪،‬‬ ‫وعى سلبيل امثال ا الحلر‪ ،‬ي معركة الحجب‬ ‫بلن «فايلر» وهيئلة ااتصلاات التي للم تضع‬ ‫بعد أوزارها‪ ،‬كان هنلاك من عارض هذا الحجب‬ ‫اسلتفادته ملن الرناملج أو لعلدم اقتناعله‬ ‫باأسلباب التلي ذكرتهلا الهيئة‪ ،‬فقلام البعض‬ ‫(بالفزعلة) واللرد بلأن الهيئلة قاملت بحجلب‬ ‫الرنامج أن مالك الرنامج إرائيي!!‬ ‫نقول له إن الوزارة ذكرت أن سلبب الحجب‬ ‫هو (عدم خضوعه لاشلراطات وامواصفات)!!‬ ‫للرد بلل (أدري أدري بلس هلي حجبتله أنله‬ ‫إرائيلي)!! ويختمها بالحكملة الذهبية «ليس‬ ‫كل ما يعرف يقال»!!‪.‬‬ ‫عزيلزي (الفزاع)‪« ،‬رجلاء ا تكون حكومي‬ ‫أكثر ملن الحكومة»‪ ،‬فبعلض الفزعات ررها‬ ‫أكثر من نفعها‪ ،‬وشكراً‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫لنجاوي‪ 56 :‬ألف وظيفة تمريض َي َ‬ ‫غير سعوديين‬ ‫شغ ُلها ُ‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫كش�ف عميد كلي�ة فقيه للعل�وم الطبي�ة الدكتور‬ ‫مصطفى لنجاوي أن ع�دد وظائف التمريض ي امملكة‬ ‫تبل�غ ‪ 87‬أل�ف مم�رض وممرض�ة‪ ،‬يش�غل منه�ا غر‬ ‫السعودين ‪ 56‬ألف وظيفة ي القطاعن العام والخاص‬

‫بنس�بة ‪ .%80‬ج�اء حديث�ه خ�ال الحفل ال�ذي رعاه‬ ‫محافظ جدة اأمر مش�عل بن ماجد مس�اء أمس اأول‬ ‫لتخريج ‪ 240‬طالبا ً وطالب�ة يمثلون الدفعة الثامنة من‬ ‫كلية فقيه للتمريض‪ .‬وقال لنجاوي إن الكلية تقدم ثاثة‬ ‫برامج‪ ،‬هي‪ :‬برنامج التمريض‪ ،‬والتجس�ر‪ ،‬وامخترات‪،‬‬ ‫وستشهد العام القادم افتتاح برامج أخرى منها برنامج‬

‫العاج الطبيعي‪ ،‬وبرنامج فني اأش�عة‪ .‬ولفت الدكتور‬ ‫لنج�اوي أن القطاع الصحي الس�عودي يحتاج إى ‪54‬‬ ‫أل�ف ممرض�ة و‪ 21‬ألف فني اختص�اي علوم صحية‬ ‫وف�ق اإحصائي�ات اأخرة‪ ،‬وذلك لس�د حاجة الس�وق‬ ‫الس�عودي ومحاولة تغطية الزيادة الس�كانية الطبيعية‬ ‫التي ستبلغ ‪ 45‬مليون نسمة ي عام ‪2025‬م‪.‬‬

‫وم�ن جهته‪ ،‬قال رئي�س مجلس أمن�اء كلية فقيه‬ ‫للعلوم الطبية الدكتور مازن سليمان إن هؤاء الخريجن‬ ‫ً‬ ‫قد تأهل�وا ليصبحوا نماذجَ‬ ‫مضيئ�ة ي القطاع الصحي‬ ‫الوطني‪ ،‬وكف�اءاتٍ يُعت َم ُد عليه�ا ي تغطيةِ ااحتياجات‬ ‫ُرور‬ ‫الرورية‪ ،‬لس�وق العمل ي هذا التخصص‪ ،‬عَ قِ بَ م ِ‬ ‫تأسيس الكلية‪.‬‬ ‫عش سنوات عى‬ ‫ِ‬ ‫رِ‬

‫اأمر مشعل بن ماجد أثناء رعايته الحفل‬

‫(تصوير‪ :‬محمد اأهدل)‬


‫أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻜﺴﺐ‬ ‫‪٪٣٠‬‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫اﺟﺘﻤـﻊ أﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒـﺪ اﻤﻨﻌﻢ اﻟﺮاﺷـﺪ ﺑﻤﻜﺘﺒﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻘـﺮ اﻷﻣﺎﻧﺔ أﻣﺲ ﻣﻊ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻹدارة‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﻜﺘﺐ اﻻﺳﺘﺸﺎري‬ ‫ا ُﻤﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌـﻪ ﻋﺜﻤـﺎن اﻟﺪﺑـﺎس وﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‪ ،‬وﺗـﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﺪﻋـﺎوى واﻤﻌﺎﻣـﻼت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫)اﻟﴩق( ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﺪد اﻟﺮاﺷﺪ ﻋﲆ ﴐورة اﻟﻌﻤﻞ‬

‫اﺟﺘﻤﺎع أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫‪6‬‬

‫ﻋـﲆ ﴎﻋـﺔ إﻧﺠﺎزﻫـﺎ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬واﻋﺪا ً‬ ‫ﺑﺘﺬﻟﻴـﻞ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺼﻌﺎب ﺣﺘﻰ ﻳﺆدي اﻤﻜﺘﺐ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫ﻋﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ وﺑﺼﻮرة ﻣﺮﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋـﲆ ﴐورة أداء اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻟﻠﻤﻬـﺎم‬ ‫اﻤﻮﻛﻠـﺔ إﻟﻴﻪ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫ووﻓﻘﺎ ً ﻟﻸﺻﻮل اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻤﺮﻋﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وﻳﻌﻴﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺪﺑﺎس أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‪ :‬ﺳﻨﻀﺮب ﺑﻘﻮة ﻛﻞ َﻣﻦْ ﻳﻌﺒﺚ ﺑﺎﻟﻨﺨﻴﻞ وﻻ ﻳﺤﺘﺮم اﻟﻨﻈﺎم‬

‫ﺗﻠﻚ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ﻳﺎ‬ ‫»إﺧﻮان«!‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻨﺎﴏ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺻﺤﻴﺤﺎ ً أن ﻣﻦ ﻳﺼﻞ ﻣﺘﺄﺧﺮا ً ﺧﺮ ﻣﻦ أﻻ ﻳﺼﻞ؛ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺗﺼﻞ ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ً وﻟﻴﺲ ﻟﻚ ﻣﻦ »اﻟﺘﻘﺪم« ﺳـﻮى اﻟﺘﻌﺐ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻔﻮز‬ ‫اﻤﺘﺄﺧـﺮون! ﻫﺬا اﻹﺣﺴـﺎس راودﻧﻲ ﻋﴫ اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ؛‬ ‫وﻟﻬﺎﺟﺴـﻪ ﺳـﺒﺐ أﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﻘﺮأوه ﺟﻴﺪا ً ﻟﺘﻌﺮﻓﻮه! ﻓﻘﺪ ﻃﺮأ ﱄ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪة ﺳـﺒﺎﻗﺎت اﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ اﻟﻘﻨﺎة اﻷوﱃ؛ ﻓﺄﻧﺎ‬ ‫ﻣُﻘ ﱞﻞ ﰲ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﻫﺬه اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺮاﺋﺪة؛ أﻳﻀﺎ ً ﰲ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﺳﺒﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﺨﻴـﻮل ﻋـﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼـﻮص! ﻓﻜﺎﻧﺖ ﻣﺸـﺎﻫﺪة اﻟﺴـﺒﺎق‬ ‫ﺗﻌﻮﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ ﻏﻴﺎب ﻃﻮﻳـﻞ ﻟﻠﻘﻨﺎة وﻟﻠﺨﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﻻ أﻣﻠﻚ واﺣﺪا ً‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ وﻟﻜـﻦ أﺟﺪ ﻣﺘﻌﺔ ﻛﺒـﺮة ﰲ رؤﻳﺘﻬﺎ؛ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﻛﻨﺖ أﺷـﻌﺮ‬ ‫ﺑﺄن أﻣﺮا ً ﻣﺎ ﺳـﻴﻘﻊ؛ وﺻﺪق ﺣﺪﳼ؛ ﻓﺒﻤﺠﺮد أن اﻧﻄﻠﻖ ﺳﺒﺎق‬ ‫اﻟﺠﻴـﺎد ﺗﻌﺜﱠﺮ أﺣﺪ اﻟﻔﺮﺳـﺎن ﻋﻦ ﻇﻬﺮ اﻟﺠـﻮاد ﺑﻤﺠﺮد اﻧﻄﻼﻗﻪ‬ ‫ووﻗـﻊ ﻋﲆ اﻷرض! وﺑﺤﻤـﺪ اﻟﻠﻪ ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻮاﻗﺐ اﻟﺴـﻘﻮط‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺔ؛ وﻟﻴﺲ ﻫﺬا ﻣﺒﻌﺚ ﻏﺮاﺑﺔ ﻻ ﰲ ﺳﺒﺎﻗﺎت اﻟﺨﻴﻞ وﻻ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮل إﺣـﺪى أدﺑﻴﺎﺗﻬﺎ إن »ﻟﻜﻞ ﺟـﻮاد ﻛﺒﻮة«!‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺷـﻖ اﻟﺼﻔﻮف ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً‬ ‫ﺑـﻞ اﻟﻌﺠﻴﺐ أن اﻟﺠـﻮاد ﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺑﻞ‬ ‫ﻋﲆ رﺗﻢ ﺗﺴـﺎرﻋﻪ ورﺑﺎﻃﺔ ﺟﺄﺷـﻪ دون ﻗﺎﺋـﺪ ﻳﻮﺟﻬﻪ! وﻣﴣ‬ ‫ﻣﺎ ﺷـﺎء اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‪ -‬ﻳﻨﻬـﺐ اﻷرض ﻧﻬﺒﺎ ً ﻣﺰاﺣﻤـﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺮاﻛﺰ‬‫ﺑﻘﻠﻴﻞ زاد ﻣـﻦ رﻛﻀﻪ ﻟﻴﱰك اﻟﺠﻴﺎد‬ ‫اﻷوﱃ! وﻗﺒـﻞ ﺧـﻂ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻠﻔﻪ ﻣﻊ ﻓﺮﺳـﺎﻧﻬﺎ! ﻟﻴﺼﻞ أوﻻ ً ﻣﻨﻬﻴﺎ ً اﻟﺴﺒﺎق ﺑﺠﺪارة! ﻏﺮ أن‬ ‫ﻛﻞ ﺟﻬـﺪه ذﻫﺐ أدراج اﻟﺮﻳﺎح‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﺗﺘﻮﻳﺞ اﻟﺤﺼﺎن اﻟﺬي‬ ‫ﺣـ ﱠﻞ ﺛﺎﻧﻴﺎً! وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻪ ﻻ ﻧﺎﻗﺔ ﱄ ﰲ اﻟﺴـﺒﺎق وﻻ »ﻓﺮس«!‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻓﻬﻤﻲ ﻟـ »ﻗﻮاﻧﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ« إﻻ أﻧﻨـﻲ ﺗﻌﺎﻃﻔﺖ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣﻊ ذﻟﻚ اﻟﺠـﻮاد! وﺗﺬﻛﺮت ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺗﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺜـﺮا ً ﻣﺎ ﺗﺠﺮي ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻤﻨﻮال! ﻓﺎﻟﺤﻴﺎة ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ‬ ‫ﻣﻀﻤﺎر ﻃﻮﻳﻞ ﻟﻠﺴـﺒﺎق؛ وﻟﻴﺲ ﴍﻃﺎ ً أن ﻳﻔﻮز اﻷﻛﻔﺄ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻦ‬ ‫»ﻳﻘﺘﻨﺺ اﻟﻔﺮص«‪ ،‬ﻳﺎ »إﺧﻮان«! ﺗﻠﻚ ﻫﻲ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫وﻋـﺪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﺑﻨـﺪر ﺑﺎﻟـﴬب‬ ‫ﺑﻘـﻮة ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻳﺤﺎول‬ ‫اﻟﻌﺒـﺚ ﺑﺎﻟﻨﺨﻴـﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻤﻠﻜﺘﻨـﺎ ﺑﺠﻠـﺐ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎﺋﻞ اﻤﺮﻳﻀﺔ واﻤﺼﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺆﺛـﺮ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﺰارع‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص اﻟﺰراﻋﻲ واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺨﻴﻞ ﺑـﺄن ﻳﺤﺎﻓﻈﻮا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺨﻠـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻹﻫﻤﺎل ﺗﺠـﺎه ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺜﻤﺮة اﻤﺒﺎرﻛﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻫﻨﺎك ﻋﻘﻮﺑﺎت‬ ‫ﺗﺠﺎه ﻣـﻦ ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ اﻷﻧﻈﻤﺔ؛‬ ‫ﻷن ﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻء ﻳﺤﺎرب ﻣﻨﺘﺠﺎ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺎ أراده اﻟﻠـﻪ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻋﲆ أرض اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﺒﺎرﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺑﺎﺣـﱰام‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم وﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺪم‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ أﻳﻀﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ وﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﻲ اﻟﺘﻤـﻮر واﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄﻮات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﻣـﺎ‬ ‫ﺑـﻦ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫وﴍﻛـﺔ راج وﻛﺬﻟـﻚ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﺘﻤـﻮر ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻌﺘﱪا أﻧﻬﺎ ﺧﻄﻮة ﺟﻴﺪة؛ ﻷن‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﻳﺴﻠﻢ ﻋﲆ ﻓﺘﺎة ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻷوﺑﺮﻳﺖ‬ ‫أي أﻣﺮ ﺑﺪون اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت‬ ‫وﺗﺨﻄﻴـﻂ ﺳـﺘﻜﻮن اﻷﻣﻮر‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﻨﻀﺒﻄـﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻠﺰﻣﺔ‬ ‫ﻟﻸﻃﺮاف وﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﻧﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺟﻴﺪة‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﺗﺪﺷﻦ‬

‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول اﻷﺣـﺪ ﻣﻌـﺮض ﻗﻮت‬ ‫ﻟﻠﺘﻤـﻮر اﻤﻌﺒـﺄة اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘﻤﻮر ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎم ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺑﻌﻤـﻞ‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﰲ اﻤﻌﺎرض اﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫واﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻤﻨﺘﺠـﺎت‬

‫‪ ..‬و ﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ أﺣﺪ أﻧﻮاع اﻟﺘﻤﻮر‬

‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻤـﻮر‬ ‫وﻣﺸـﺘﻘﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻃﻠﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺤﺮﻓﻴﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺎت‬ ‫ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺣﺮﻓﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﻗﻴـﻢ ﺑﺎﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫أوﺑﺮﻳﺖ ﺧﺎص ﻋـﻦ اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻪ ﻓﺘﻴﺎت ﻓﺮﻳﻖ ﺳـﺨﺎء‬

‫اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ‪ ،‬وﺷـﻬﺪ ﺑﻌﺪﻫـﺎ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺗﻮﻗﻴـﻊ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺑﺮﻣﺘﻬـﺎ أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻣـﻊ ﴍﻛـﺔ راج‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻐﻞ ﺑﻮرﺻﺔ اﻟﺘﻤﻮر‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬

‫ﺗﺮأس رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة‬ ‫اﻟﻔﻄﺮﻳـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﻨـﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع ‪ 22‬ﻤﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻷول ﺑﻌﺪ ﺻﺪور‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد‪،‬‬ ‫أن اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﻧﺎﻗـﺶ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ واﻟﺤﺴـﺎب‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ وﺻﻨـﺪوق اﻟﺤﻴـﺎة‬ ‫اﻟﻔﻄﺮﻳـﺔ وإﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﻣـﻊ اﻟﺪواﺋﺮ واﻟﻮزارات‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‬ ‫واﻤﺘﻄﻮﻋﻦ واﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ﺗﻀﺎﻋﻒ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ أن‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ زادت ﻫـﺬه اﻟﺴـﻨﺔ‬

‫وﺳـﺘﺘﻀﺎﻋﻒ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻬـﺎ ﺗﺠـﺎوزت ‪194‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻟﻔﺖ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﺗﻮﺟـﺪ إﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت وأرﻗـﺎم‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻬـﺎﻛﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗُﺮﺗﻜـﺐ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﻤﻴـﺎت ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﰲ اﻤﺌـﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﻃﺎﺋـﺮات ﻣﺮوﺣﻴـﺔ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻐﺒـﺎر واﻷﺗﺮﺑﺔ اﻟﺠﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﺗﺤﺎول أن ﺗﺤﺴﻦ اﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻃﻠﺐ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻬﺎ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﻄﺮان‬ ‫ﻟﻴﻼً‪.‬‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺳﻴﺎﺗﺲ‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬ ‫أن ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم اﻻﺗﺠﺎر ﺑﺎﻟﻜﺎﺋﻨﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴـﺔ )اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺳـﻴﺎﺗﺲ( ﰲ‬ ‫اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬وﻫـﻲ ﺗُﻨﻈـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة ﺑﺎﻟﻜﺎﺋﻨـﺎت اﻟﻔﻄﺮﻳـﺔ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻧﺒﺎﺗـﺎت أو ﺣﻴﻮاﻧـﺎت أو‬ ‫ﺟﺰء ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ إﻳﻮاء‬

‫ﻛﻤـﺎ ذﻛـﺮ أن اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘـﻰ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫إﻳﻮاء ﻟﻠﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻤﻬﺮﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺼـﺪد إﻋـﻼن ﻣﴩوع‬ ‫ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛـﺰ إﻳـﻮاء ﻟﻠﺤﻴﻮاﻧـﺎت‬ ‫اﻤﻬﺮﺑﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﺟﺎﻫﺰا ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﺣﻈﺎﺋﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺤﻤﻠـﺔ ﺗﻮﻋﻴـﺔ ﻹﻧـﺬار‬ ‫اﻟﻬـﻮاة أن ﻳﺼﺤﺤـﻮا وﺿﻌﻬـﻢ‬ ‫وﻣﻼك اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت واﻷﺳﻮاق وورش‬ ‫اﻟﺘﺤﻨﻴـﻂ اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺄﺗـﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺣﻤﻠﺔ ﻣﺼﺎدرة ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺴﻠﻴﺢ رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وأﻓـﺎد أن اﻟﺪوﻟـﺔ واﻓﻘﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﺢ رﺟـﺎل اﻟﻬﻴﺌـﺔ وﺗﺪرﻳﺒﻬﻢ‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﻌﺎم ﻟﻬﺎ أﺳـﻮة‬ ‫ﺑﺈﺧﻮﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ووﺟـﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫وﺣـﺪة ﰲ إدارة اﻹﻋـﻼم ﺗﻌﻨـﻰ‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻤﺆازرة ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ »اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ« ﺗﺘﺠﺎوز ‪ ١٩٤‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ‪ ..‬وﻗﺮار ﺑﺘﺴﻠﻴﺢ رﺟﺎﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‬

‫ﺗﻌﱰض ﻋﻤﻠﻬﺎ وأن اﻤﻜﺘﺐ اﻻﺳﺘﺸﺎري ﺳﻴﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ رﻓﻊ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ إدارة ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ اﻤﺴﺘﺸﺎر ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫أن ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ ٪ 30‬ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ‬ ‫ﺿﺪ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺻـﺪر ﻓﻴﻬﺎ أﺣﻜﺎم اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗـﺰال ﺑﺎﻗـﻲ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ ﻣﻨﻈـﻮرة‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻢ ﺗﺨﴪ أي دﻋﻮى ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺳﻼﻣﺔ ﻣﻨﻬﺠﻬﺎ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ ودراﺳـﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎﻫـﻢ وإﻧﻬﺎﺋﻬﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫وﺻﻮﻟﻬﺎ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻠﻨﺨﻴـﻞ واﻟﺘﻤﻮر ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ‬ ‫دﻋﻢ ﻣﻌـﺮض ﻗـﻮت وﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺘﻤـﻮر ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻻﻓﺘﺘـﺎح أﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ وﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﻠﻮاء ﺑﺪر آل ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫واﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﻤـﻮر اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﻨﻘﻴﺪان ورﺋﻴﺲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻠﻤﻌـﺮض ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺒﺴﺎﻣﻲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻤﻮر واﻟﻨﺨﻴﻞ‪.‬‬

‫‪ ١٠٥‬ﻃﻼب ﻓﻲ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻋﺴﻴﺮ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ أﻣﺲ اﻷول ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺼﻴﻔـﻲ اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻀﻴﻔﻪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺳﻌﺪ آل ﻏﻨﻮم‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﴩف اﻟﻨﺸﺎط اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﺴﺮ ﻳﺤﻴﻰ ﻋﺒﻮد أن‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺷـﻬﺪ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ‪ 105‬ﻃﻼب ﻳﻤﺜﻠﻮن ‪ 12‬إدارة ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﻋﴩة أﻳﺎم ﻳﺘﻠﻘﻰ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ وﻣﻬﺎرات ﻋﻠﻴﺎ ﰲ ﻣﻮاد‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت واﻟﻔﻴﺰﻳﺎء واﻟﻜﻴﻤﻴﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ ﻹﻋﺪادﻫﻢ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺎت‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﴩف ﻋﲆ ﻣـﴩوع اﻷوﻤﺒﻴﺎد‬ ‫اﻟﺪوﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺎرﺛﻲ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺤﺎﱄ ﺳـﻴﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺨﺮﻳﻒ ﻓﺎﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸـﺘﻮي‪ ،‬ﺛﻢ اﻷوﻤﺒﻴﺎد اﻟﺪوﱄ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ روﺳﻴﺎ واﻟﺪﻧﻤﺎرك وﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ‪.‬‬

‫»اﺳﺘﺸﺎري ﻣﻌﻠﻤﻲ ﺟﺎزان« ﻳﻌﻘﺪ »اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ«‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﻳﱰأس اﻻﺟﺘﻤﺎع‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻤﺠﺎردة ﺗﻀﺒﻂ أﻏﺬﻳﺔ ﻓﺎﺳﺪة‬ ‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ‬ ‫ﺿﺒﻄـﺖ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻤﺠﺎردة ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻘﺴﻢ ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ ﺿﻤـﻦ اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘﻔﺘﻴﺸﻴﺔ ﻗﺒﻴﻞ ﺷﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻋﲆ اﻤﻄﺎﻋﻢ‬ ‫‪ 12‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣـﺎ ً ﺳـﻠﻄﺎت ﻓﺎﺳـﺪة‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺻﺎدرت ‪ 9‬ﻛﻴﻠﻮ ﺟﺮاﻣﺎت ورق‬ ‫ﻋﻨـﺐ‪ ،‬وﺿﺒﻄـﺖ ‪ 10‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣﺎت‬ ‫ﺧﻠﻄﺔ ﻛﻴﻚ ﺗـﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰﻫﺎ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫ﺗﻔﺘﻘﺮ ﻟﴩوط اﻟﺼﺤﺔ‪.‬‬

‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻤـﺮور ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺤﻼت اﻟﺤﻼﻗﺔ ﻓﺘﻢ ﺿﺒﻂ‬ ‫أدوات ﺣﻼﻗـﺔ ﻏﺮ ﺻﺎﻟﺤـﺔ وذات‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﻣﺘﻌـﺪد‪ ،‬وﻋﻤـﺎل ﺑﺪون‬ ‫ﺷﻬﺎدات ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺮﻳﺮ إﺷﻌﺎرات‬ ‫وإﻧﺬارات ﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫ﻋﻮض اﻟﺸﻬﺮي أﻧﻪ ﺳﺘﻜﻮن ﻫﻨﺎﻟﻚ‬ ‫ﺣﻤﻼت ﺗﻔﺘﻴﺸـﻴﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ ﺗﺸﻤﻞ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﺒﻊ أو ﺗﴩف ﻋﻠﻴﻪ إدارة ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻮاد ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﻓﺎﺳﺪة ﺗﻢ ﻣﺼﺎدرﺗﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ رأس ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان ورﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤﺎت ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻌﺎرﺿﺔ وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﱰﺑـﻮي واﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﺪرﺳـﻴﺔ وﺧﺪﻣﺎت اﻟﻄﻼب وﺷـﺆون‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻣـﻦ ﻋﺎم اﻤﺠﻠﺲ ﻓﻬـﺪ دﻳﺒﺎﺟﻲ‪ ،‬أن اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺔ ﻣﻮﺿـﻮع ﻣﻌﻠﻤـﻲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺠﺒـﲇ وﻣﺎ ُ‬ ‫ﻃـﺮح ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﺰﻳﺎرة ﺳﺒﻖ أن أﺟﺮﺗﻬﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ أن اﻤﺠﻠﺲ ﻗﺪ اﻋﺘﻤﺪ إﻧﺸـﺎء اﺳﱰاﺣﺔ ﺗﺠﻤﱡﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻮﻓﺮ ﺳـﻴﺎرات ﻧﻘﻞ رﺑﺎﻋﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﺎت واﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺠﺒﲇ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﺗﺼﺎﻻت ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻟﻠﻤﺪارس ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺠﺒﲇ‪.‬‬

‫ﺣﻤﻠﺔ ﻟﻠﺘﺒﺮع ﺑﺎﻟﺪم ﻓﻲ ﺗﺤﻠﻴﺔ اﻟﻤﻴﺎه‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺴﻔﺮ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه اﻤﺎﻟﺤﺔ ﺣﻤﻠﺔ ﻟﻠﺘﱪع ﺑﺎﻟﺪم ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﺳﻮاﻋﺪﻧﺎ‬ ‫واﻟﺪم اﻟﺬي ﻳﺠﺮي ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ«‪ ،‬ﺑﺈﴍاف وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ وﻣﺮﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻗﺪ أﻃﻠﻖ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻛﻤﺎ زار ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﱪع واﺳـﺘﻤﻊ إﱃ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ وإﺟﺮاءات ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﱪع وﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻳﻬﺎ ﺑﻨﻚ اﻟﺪم ﻋﲆ اﻟﻌﻴﻨﺎت ﻗﺒﻞ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻻﻗﺖ اﻟﺤﻤﻠـﺔ إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﺧﺘﻼف ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ ﰲ ﺧﻄﻮة ﺗﻌﻜﺲ اﺳﺘﺸﻌﺎرﻫﻢ‬ ‫ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻤﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪7‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫القصيم‪ 111 :‬مخالفة ضد المشاغل واأسواق النسائية المغلقة‬

‫سكن عامات داخل امشغل‬

‫(الرق)‬

‫بريدة ‪ -‬سليمان الفواز‬ ‫رص�د قس�م اإراف النس�ائي بأمان�ة منطق�ة القصي�م ع�ددا من‬ ‫امخالفات عى امش�اغل النسائية واأسواق النس�ائية امغلقة ي مدينة‬ ‫بريدة‪ ،‬بعد عدة جوات رقابية مكثفة قام بها فريق الرقابة النس�ائية‬ ‫ي اأمان�ة بهدف تطبيق ااش�راطات الصحي�ة والرقابية عى امراكز‬ ‫النسائية ي امدينة‪.‬‬ ‫ونت�ج ع�ن الحملة إص�دار مخالفات وغرام�ات مالية تج�اوز عددها ‪111‬‬ ‫مخالفة بحق ‪ 67‬منش�أه ما بن مش�غل نس�ائي وأس�واق نس�ائية مغلقة‪،‬‬ ‫كما تنوعت امخالفات ما بن وجود أقس�ام لس�كن العامات داخل امشاغل‬ ‫النسائية واس�تخدام مواد منتهية الصاحية أو مواد مجهولة امصدر وعدم‬ ‫حمل ش�هادة صحي�ة للعامات ومخالفات أخرى متعلقة بش�ؤون النظافة‬ ‫العامة‪ ،‬كما صادرت فرق الرقابة مجموعة من امواد واأدوات امخالفة‪.‬‬ ‫وينفذ قس�م اإراف النس�ائي حمات توعوي�ة باإضافة إى الحمات‬ ‫الرقابية بهدف تحس�ن بيئة العمل ي امنشآت الواقعة تحت إرافه‪ ،‬إضافة‬ ‫إى أعم�ال الرقابة عى م�ا يقع ضمن مس�ؤوليته ي امهرجانات والفعاليات‬ ‫التي تقام ي امنطقة‪.‬‬

‫تو ُفر ‪ 512‬وظيفة في صحة الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعلنت امديرية العامة للشؤون‬ ‫الصحية بمنطقة الرياض عن‬ ‫رغبته�ا ي إش�غال ع�دد من‬ ‫الوظائف الش�اغرة امشغولة‬ ‫بمتعاقدين برامج التش�غيل‬ ‫الذات�ي ي مستش�فيات‪ :‬مجم�ع‬ ‫اأم�ل للصح�ة النفس�ية‪ ،‬اليمامة‪،‬‬ ‫امزاحمي�ة‪ ،‬امل�ك خال�د بامجمعة‪،‬‬ ‫اإم�ام عبدالرحمن الفيص�ل‪ ،‬املك‬ ‫خال�د بالخ�رج‪ ،‬رويض�ة العرض‪،‬‬

‫اإيم�ان‪ ،‬حوط�ة بني تمي�م‪ ،‬اأمر‬ ‫س�لمان ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬ال�وادة‬ ‫واأطفال بالخرج‪.‬‬ ‫وطالب�ت امديري�ة العام�ة‬ ‫للش�ؤون الصحية بمنطقة الرياض‬ ‫من لديه الرغبة وتتوفر فيه الروط‬ ‫الازم�ة بتعبئ�ة طل�ب التوظي�ف‬ ‫ع�ى اموق�ع الرس�مي للمديري�ة‬ ‫العامة للش�ؤون الصحية بالرياض‬ ‫ع�ى ش�بكة اإنرن�ت ‪www.‬‬ ‫‪ ،riyadhealth.med.sa‬خال ‪14‬‬ ‫يوما من تاريخ اإعان‪.‬‬

‫حائل تعقد ملتقى لتوظيف المعاقين‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫ينظ�م مرك�ز اأمر س�لمان لرعاية اأطف�ال امعاق�ن بمنطقة حائل‬ ‫املتق�ى الرابع لتوظيف امعاقن وامعاقات بامنطقة‪ ،‬وذلك يوم اإثنن‬ ‫امقبل للرجال‪ ،‬واأربعاء العار من شهر شعبان الجاري للنساء‪.‬‬ ‫وأوضح مدير امركزعبدالله العجان أن املتقيات السابقة التي أقامها‬ ‫امرك�ز حققت نجاحا ً افتا ً ي اس�تقطاب وتوظي�ف طالبي العمل من‬ ‫ذوي ااحتياجات الخاصة بالتنسيق مع الركات وامؤسسات الخاصة‪.‬‬ ‫ودع�ا العجان كاف�ة الراغبن ي امش�اركة باملتقى س�وا ًء من طالبي‬ ‫العمل م�ن امعاقن أو الركات وامؤسس�ات التواصل مع امركز للتنس�يق‬ ‫والرتيب لذلك‪.‬‬

‫جازان‪ :‬اعتماد حركة النقل الداخلية‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الصميي‬ ‫اعتم�د مدي�ر ع�ام الربي�ة‬ ‫والتعلي�م بمنطق�ة ج�ازان‬ ‫محمد بن مهدي الحارثي أكر‬ ‫حركة للنقل الداخي للمعلمن‬ ‫وامعلم�ات‪ ،‬الذي�ن وص�ل‬ ‫عدده�م إى ‪ 1747‬معلم�ا ً ومعلمة‪،‬‬ ‫شملتهم عمليات النقل‪.‬‬ ‫وق�ال مدي�ر إدارة ش�ؤون‬ ‫امعلمن إبراهيم بن عمر الحكمي إن‬ ‫عدد من دخل�وا ي حركة النقل بلغ‬

‫‪ 1959‬معلم�ا ً من امنقولن خارجيا ً‬ ‫وامتقدم�ن داخلي�ا ً ي مختل�ف‬ ‫امراح�ل الدراس�ية والتخصصات‪،‬‬ ‫وعدد م�ن ّ‬ ‫تحقق نقلهم ‪ 978‬معلما ً‬ ‫بنس�بة ‪ .% 50‬ي حن كان عدد من‬ ‫دخلوا ي حرك�ة النقل من امعلمات‬ ‫معلمة‪ ،‬وعدد من ّ‬ ‫ً‬ ‫تحقق ّ‬ ‫لهن‬ ‫‪1849‬‬ ‫النقل ‪ 769‬معلمة بواقع ‪،%41.6‬‬ ‫ويمك�ن معرف�ة اأس�ماء‬ ‫ع�ن طري�ق الراب�ط ‪http://‬‬ ‫‪jazteachers.com/‬‬ ‫‪wp/?p=301‬‬


‫صيف الطائف ‪8‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫زوار مدينة الورد ‪ 7‬سيارات فارهة‬ ‫شركة «إدارة» ُتهدي َ‬ ‫الطائف ‪ -‬الرق‬ ‫ش�اركت امجمعات التجارية ي محافظة‬ ‫الطائ�ف بش�كل كب�ر ومه�م ي إث�راء‬ ‫الحركة الس�ياحية ي امدين�ة‪ ،‬وتحويلها‬ ‫خال فرة الصيف إى أحد أهم الخيارات‬ ‫السياحية والرفيهية‪.‬‬ ‫وتُعتر رك�ة «إدارة» للتنمية والتطوير‬ ‫العق�اري واإداري الرائدة ي هذا امجال‪ ،‬فهي‬ ‫تدي�ر تح�ت مظلتها ثاثة من أه�م امجمعات‬ ‫التجاري�ة ي امدين�ة‪ ،‬أوله�ا مجم�ع «قل�ب‬ ‫الطائ�ف» ال�ذي يقع عى مس�احة تق�در ب�‬ ‫‪ 30‬أل�ف مر مرب�ع‪ .‬وكذلك س�وق العبيكان‬ ‫التجاري أول س�وق مغلق ي الطائف‪ ،‬وسوق‬ ‫النخي�ل التجاري‪ ،‬التي تش�هد إقب�اا منقطع‬

‫النظر من قبل الزوار طيلة فرة الصيف‪.‬‬ ‫وحرص�ت الرك�ة وم�ن منطل�ق أهمية‬ ‫محافظة الطائف عى صعيد السياحة الداخلية‪،‬‬ ‫عى إقرارعدة برامج ترفيهية وثقافية وتجارية‬ ‫تناسب كافة أفراد اأرة خال وجودهم بهذه‬ ‫امجمعات التجارية‪.‬‬ ‫وتهدف الركة من هذه الرامج إى تكميل‬ ‫الدور الذي تقوم به لجنة التنش�يط السياحي‬ ‫بمحافظة الطائ�ف‪ .‬وقد رصدت الركة كثرا‬ ‫من الجوائ�ز الضخمة التي ستُس�لم للفائزين‬ ‫خ�ال الرام�ج الرفيهية والثقافي�ة‪ ،‬وتمثّلت‬ ‫ه�ذه الجوائز ي ‪ 7‬س�يارات فارهة وعديد من‬ ‫اأجهزة اإلكرونية الحديثة ومئات من الهدايا‬ ‫والجوائ�ز اأخرى‪ ،‬التي يت�م منحها للفائزين‬ ‫وفق سحوبات مجدولة‪ ،‬ودون رط الراء أو‬

‫امشاركة ي برامج معينة‪ ،‬فزيارة واحدة لهذه‬ ‫امجمعات تكفي للدخول ي السحوبات والفوز‬ ‫بمختلف الجوائز‪.‬‬ ‫ودأبت الركة عى تسليم الفائزين سنويا‬ ‫ي احتفال يقام بهذه امناسبة وبرعاية محافظ‬ ‫الطائ�ف فهد بن معمر ال�ذي يقدم ي كل عام‬ ‫مفاتي�ح الس�يارات للفائزي�ن بحض�ور كافة‬ ‫وس�ائل اإعام ومس�ؤوي الجهاز الس�ياحي‬ ‫بامحافظة‪.‬‬ ‫تجدر اإش�ارة إى أن الرك�ة تعمل عى‬ ‫ااستفادة من امنظومة التي أسستها قبل عدة‬ ‫س�نوات ي مجال التس�ويق والس�ياحة‪ ،‬وهي‬ ‫تطرق أبوابا جدي�دة ي التواصل مع الجمهور‬ ‫ومش�اركتهم أجم�ل اأوق�ات بط�رق مبتكرة‬ ‫وجذابة‪.‬‬

‫أحد الفائزين خال تسلمه مفتاح سيارته من محافظ الطائف بحضور مسؤوي ركة إدارة‬

‫(الرق)‬

‫صيف الطائف‬

‫‪ ..‬متعة التنزه‪ ..‬وروعة المكان‬

‫األوان الشعبية حارة ي «صيف الطائف» (تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫أحد عروض «صيف الطائف» (تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫غردون‪ :‬الطائف‪..‬‬ ‫ُم ِ‬ ‫عامة فارقة في منظومة‬ ‫السياحة المحلية‬

‫عربات تلفريك الهدا تنقل امصطافن‬

‫(تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫صالح الجعيد‬

‫سامي العبيدي‬

‫سالم الشيباني‬

‫سالم البارقي‬

‫ اس�تكمال متن�زه ال�ردف‬‫س�يعطي الطائ�ف بعدا ً س�ياحيا ً‬ ‫آخ�ر م�ا يمتلكه ه�ذا اموق�ع من‬ ‫مكانة س�ياحية ضارب�ة ي جذور‬ ‫سياحة الطائف‪« ..‬صالح الجعيد»‬

‫ حديق�ة ومتن�زه امل�ك‬‫عبدالل�ه م�ن امواقع الس�ياحية‬ ‫اممي�زة ي الطائ�ف‪ ،‬وس�تكون‬ ‫عامة فارقة ي امحافظة‪..‬‬ ‫«سامي العبيدي»‬

‫ إقبال امصطافن الس�نوي عى‬‫هذه امحافظة الجميلة‪ ،‬يتطلب جهودا ً‬ ‫مضاعفة موازاة ه�ذا اإقبال وتحقيق‬ ‫تطلعات وأمنيات الزوار الذين يريدون‬ ‫الجديد كل عام‪« ..‬سالم الشيباني»‬

‫ كثافة الزوار سنويا ً تتطلب‬‫زيادة ي الوحدات السكنية الائقة‬ ‫لهم‪ ،‬وامقرنة بالخدمات السياحية‬ ‫التي يتطلع لها كل من يزور مدينة‬ ‫«سالم البارقي»‬ ‫الورد‪..‬‬

‫غزاي الروقي‬

‫حاتم الشهري‬

‫فهد القري‬

‫سلطان النجار‬

‫عبدالعزيز البار‬

‫ طبيعة الطائف وأجواؤها‬‫اماطرة ستس�هم ي ج�ذب آاف‬ ‫الس�ياح وال�زوار ي صيف هذا‬ ‫العام‪..‬‬ ‫«غزاي الروقي»‬

‫ تتميز مناطق جنوب الطائف‬‫ي بن�ي س�عد وثقيف وبن�ي مالك‬ ‫بالطبيع�ة البك�ر وامناظر الجذابة‬ ‫وهو ما يستوجب اهتمام امسؤولن‬ ‫«حاتم الشهري»‬ ‫بتطويرها‪..‬‬

‫ الطائ�ف مدين�ة واع�دة‬‫واهتم�ام اأم�ر خال�د الفيص�ل‬ ‫ورؤيت�ه الثاقب�ة س�تجعل منه�ا‬ ‫مدينة سياحية عامية‪..‬‬ ‫«فهد القري»‬

‫ امش�اريع التي ستش�هدها‬‫الطائ�ف خ�ال الف�رة القادم�ة‬ ‫س�تصنع منها مدين�ة عامية ذات‬ ‫جذب سياحي عى مستوى العالم‪..‬‬ ‫«سلطان النجار»‬

‫ م�روع تطوي�ر اله�دا‬‫والش�فا م�ن امش�اريع التنموية‬ ‫الت�ي حظي�ت بدع�م واهتم�ام‬ ‫اأمر خالد الفيصل‪..‬‬ ‫«عبدالعزيز البار»‬

‫الطائف ‪ -‬الرق‬


‫صيف الطائف ‪9‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫دورات تدريبية وزيارات ترفيهية‬ ‫في فعاليات «شبابنا» بالطائف‬ ‫الطائف ‪ -‬الرق‬ ‫انطلق�ت الس�بت اماي تح�ت رعاية أمر‬ ‫منطقة مك�ة امكرمة اأمر خال�د الفيصل‬ ‫وبحضور الوكيل امساعد ي اإمارة الدكتور‬ ‫هاش�م الفال�ح فعاليات برنامج ش�بابنا ي‬ ‫مدينة الطائف ويس�تمر أسبوعن ي قاعة افندر‬ ‫برج قل�ب الطائف‪ ،‬ويقام أول م�رة ي الطائف‬ ‫بعد ج�دة ومكة امكرمة وراب�غ وينبع والقنفذة‪،‬‬ ‫وحصل ع�ى لقب أفضل مبادرة ش�بابية لعامن‬ ‫متتالين‪ ،‬ويس�تهدف فئة الش�باب والشابات من‬ ‫‪ 16‬إى ‪ 25‬عاماً‪.‬‬ ‫وب�دأ الحفل بآيات من الق�رآن الكريم تلتها‬ ‫كلم�ة تعريفية قدمها مرف برنامج ش�بابنا ي‬

‫الطائف كمال الثبيتي ذكر من خالها ما يتضمنه‬ ‫الرنامج وما س�تقدمه اللجنة التنفيذية للشباب‪.‬‬ ‫وق�دم الفال�ح ش�كره للقائمن ع�ى الرنامج ي‬ ‫الطائف خاصة وي امنطقة عامة‪ .‬كما شكر وكيل‬ ‫اإم�ارة الدكتور عبدالعزيز الخضري الذي يقف‬ ‫عى كل صغرة وكبرة مقدرا ً له اهتمامه وحرصه‬ ‫عى ش�باب امنطقة‪ .‬وأقيمت مس�اء أمس ضمن‬ ‫فعالي�ات الرنام�ج دورة امح�ور الوطني قدمها‬ ‫الدكت�ور عي حس�ن أب�و الري�ش ودورة امحور‬ ‫امهن�ي قدمه�ا عضو هيئ�ة التدري�س ي جامعة‬ ‫أم الق�رى امهن�دس أحمد الحصين�ي باإضافة‬ ‫إى زي�ارة عدة أماك�ن أثرية وترفيهي�ة ي مدينة‬ ‫الطائف‪ .‬وقال امتحدث الرسمي مرف الرنامج‬ ‫ي الطائ�ف كم�ال الثبيتي إن الطائف اس�تعدت‬

‫تماما ً إقامة الرنامج‪ ،‬وذلك ما تملكه من طاقات‬ ‫ش�بابية تس�تطيع تنظيم وإقامة كل م�ا يتطلبه‬ ‫الرنام�ج من دورات تثقيفي�ة وتدريبية تعليمية‬ ‫يحتاجه�ا الش�اب ي حيات�ه الربوي�ة والعملية‪،‬‬ ‫وخت�م حديثه بش�كر اللجنة التنفيذي�ة للرنامج‬ ‫وأعضاء فريق الطائف‪.‬‬ ‫وق�دم عمي�د ش�ؤون الطاب الدكت�ور فهد‬ ‫الجهني ش�كره إمارة مك�ة امكرمة عى ثقتها ي‬ ‫عمادة ش�ؤون الط�اب لتكون الراعي الرس�مي‬ ‫للرنامج ي الطائف‪.‬‬ ‫يذكر أن أمر منطقة مكة امكرمة اأمر خالد‬ ‫الفيصل التقى بامكتب امتنقل التعريفي للرنامج‬ ‫ال�ذي وُج�د ي جامع�ة الطائ�ف الس�بت‪ ،‬مبديا‬ ‫إعجابه بما يقدمه من فعاليات‪.‬‬

‫امشاركون ي فعاليات «شبابنا«‬

‫(الرق)‬

‫ملتقى الشباب اأول‪ ..‬فنون «خارقة» أهداف «توعوية»‬ ‫الطائف ‪ -‬الرق‬

‫( تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫إحدى الفقرات التي يقدمها ماهر اللقمان مع فرقته (تنن العرب)‬

‫تتواصل اليوم ي الطائف فعاليات املتقى اأول للشباب‪ ،‬الذي تنظمه الرئاسة‬ ‫العام�ة لرعاية الش�باب بمتنزه الردف بالطائف‪ ،‬الذي افتتح الس�بت اماي‬ ‫ويختتم اأربعاء‪.‬‬ ‫ويش�هد املتق�ى من�ذ بدايته تقدي�م فقرات اس�تعراضية‪ ،‬منه�ا‪ :‬الخارقة‪،‬‬ ‫والخط�رة‪ ،‬وكذلك ع�روض امواهب الش�ابة من حيث تقليد اأص�وات‪ ،‬فيما‬ ‫تق�دم إحدى الف�رق عدة ألوان ش�عبية يوميا ً للحض�ور الذي تم توف�ر مقاعد له‬

‫مانجو تربة ‪ .‬أصناف عالمية ومردود اقتصادي كبير‬

‫(الرق)‬

‫غزارة اإنتاج ي مزارع تربة تشكل ميزة اقتصادية مهمة‬ ‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي‬

‫إنتاج مزارع امانجو ي تربة معروض للبيع بأسعار مناسبة‬

‫عامل يقوم بجني ثمار امانجو أمس ي تربة‬

‫نجح مزارعون بربة ي زراعة تسعة‬ ‫أصناف عامية من امانجو بعد محاوات‬ ‫عديدة شملت عددا من اأنواع العامية‬ ‫التي جلبت من جازان ومصادرها‬ ‫أمريكا وإفريقيا وآسيا‪.‬‬ ‫وبن خريص الرمضاني أنه بعد‬ ‫محاوات عديدة استنبات أشجار امانجو‬ ‫بربة تم الركيز عى أفضل اأصناف التي‬ ‫تائم بيئتها ومناخها الجاف‪ ،‬افتا إى أن‬ ‫هناك تسعة نجحت وهي الزبدة‪ ،‬قلب الثور‪،‬‬ ‫امسك تومي‪ ،‬الفنداكي‪ ،‬الهندي الخاص‪،‬‬ ‫فلنسيا برايد‪ ،‬جلن وهي ذات مردود‬ ‫اقتصادي عال‪.‬‬ ‫وذكر أن ما يميز زراعتهم هو اختاف‬ ‫موسم اإنتاج الذي يتقدم عن بقية مناطق‬ ‫امملكة والدول امجاورة بفرة مما سيعطيه‬ ‫ميزة تسويقية أفضل‪ ،‬حيث يبدأ امزارعون ي‬ ‫جني اأصناف امنتجة مبكرا ومدة ‪ 45‬يوما‪،‬‬ ‫من أكثر من ‪ 15‬ألف شجرة مانجو‪.‬‬ ‫ولفت إى أن توفر امياه ي اآبار ساهم‬ ‫ي جودة اإنتاج وزيادته هذ العام وإغراق‬ ‫اأسواق بامحصول الذي يراوح فيه سعر‬ ‫كرتون امانجو الكبر من ‪ 260‬رياا إى ‪300‬‬ ‫ريال عى حسب النوعية‪ ،‬فيما يراوح سعر‬ ‫الكرتون الصغر من عرين رياا إى ‪22‬‬ ‫رياا‪.‬‬

‫بأعداد كبرة‪ .‬وعمد القائمون عى املتقى عى تقديم نصائح توعوية وإرشادية بن‬ ‫الفق�رات وخالها تح�ذر من امخدرات ومخاطرها وتدعو للرياضة وأنها الوس�يلة‬ ‫للقوة والنشاط وليس امخدرات كما يتوهم البعض‪.‬‬ ‫وتش�ارك عدة جهات حكومي�ة بمعارض مصاحبة بهدف التوعية واإرش�اد‪،‬‬ ‫منها‪ :‬الرئاس�ة العامة لرعاية الش�باب‪ ،‬وإدارات الدفاع امدني‪ ،‬وامرور‪ ،‬والش�ؤون‬ ‫الصحي�ة‪ ،‬والكلية التقني�ة‪ ،‬وضم لوحات تش�كيلية ومجس�مات وكتيبات توعوية‬ ‫وتثقيفية‪ ،‬وأجهزة ومعدات عن وس�ائل الس�امة‪ ،‬وعروض عن الدورات التدريبية‬ ‫وامهنية والتقنية‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫حوادث‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫ضبط ‪ 114‬كيلوجرام ًا لحوم ًا فاسدة‬ ‫عنيزة ‪ -‬عبدالله الوايي ضبط�ت بلدية عنيزة مطعم�ا ً مُخالفا ً‬ ‫يخ�زن لحوما ً فاس�دة وأيضا ً دجاجا ً مجمداً‪ ،‬تق�در كميتها ب�‬ ‫‪ 114‬كيلوجراماً‪ ،‬ويحفظها بطريقة غر صحيحة‪.‬‬ ‫وتم مصادرة اللحوم الفاسدة خال قيام مراقب البلدية بجولة‬ ‫اعتيادية عى طريق السفر الشبيي‪ ،‬فتفقد أحد امطاعم وفتشه‬ ‫ووج�د به كيمة كبرة م�ن اللحوم (نقان�ق) منتهية الصاحية‬ ‫من�ذ ‪ 6‬أش�هر‪ ،‬إضافة إى دجاج متبل اس�تخدامه للش�اورما‪،‬‬ ‫ومحف�وظ ي الثاجة اس�تخدامه خال الفرة امقبلة‪ ،‬بش�كل‬ ‫مخالف للوائ�ح الصحية‪ ،‬وعى الفور تم تغريم صاحب امطعم‬ ‫وفقا ً لأنظمة ومصادرة كامل الكمية‪.‬‬ ‫وأغلقت بلدية عنيزة ي اأس�بوعن اماضين ‪ 12‬مطعما ً مخالفا ً‬ ‫لاشراطات الصحية‪.‬‬

‫ظلم‪ :‬تصادم شاحنتين ونجاة قائديهما‬

‫حادث الشاحنتن قرب مركز ظلم‬

‫(الرق)‬

‫امويه ‪ -‬محمد العطاوي وق�ع حادث تصادم أمس قرب مركز‬ ‫ظلم‪ ،‬بن ش�احنتن تنقل إحداهما سيارات تقدر قيمتها بأكثر‬ ‫من مليون ريال‪ ،‬ولم تترر س�وى سيارة سقطت من حمولة‬ ‫الش�احنة‪ ،‬فيما بار م�رور ظلم موقع الح�ادث‪ ،‬وبذل رجال‬ ‫امرور جهودا ً كبرة ي تسير الحركة امرورية‪.‬‬ ‫ذك�ر ذلك مدير مرور ظلم‪ ،‬الرائ�د خالد العطاوي‪ ،‬مؤكدا ً عدم‬ ‫وقوع خسائر برية‪.‬‬

‫القنصلية اإندونيسية لـ |‪ :‬أضفنا سبعين موظف ًا‬ ‫مقار فرعية لتجنب اازدحام والشغب‬ ‫ونجهز ّ‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫أكد القنصل اإندونيي امكلف‬ ‫ي قنصلية جدة‪ ،‬نور إبراهيم‪،‬‬ ‫اس�تمرار أعم�ال القنصلي�ة‬ ‫حتى بعد أعمال الش�غب التي‬ ‫ق�ام بها بعض أف�راد الجالية‬ ‫اإندونيسية أول أمس‪.‬‬ ‫وأض�اف إبراهي�م ي حديث�ه‬ ‫ل�»الرق» أن السلطات السعودية‬ ‫تمكن�ت م�ن معرف�ة امتس�ببن ي‬ ‫إرام الن�ار‪ ،‬موضحا ً أن اش�تعال‬ ‫عبوات امياه الباستيكية هو ما أدى‬ ‫إى تصاعد الدخان بش�كل مكثف‪،‬‬ ‫وأن يوم اأحد كان أول أيام تس�ليم‬ ‫امقيم�ن جوازاته�م‪ ،‬ولذلك ش�هد‬ ‫كثاف�ة ي الحضور مق�ر القنصلية‬ ‫اإندونيس�ية بحي الرح�اب بجدة‪،‬‬ ‫حي�ث بلغ ع�دد امراجع�ن ‪5800‬‬ ‫ش�خص‪ ،‬والقنصلي�ة ا تس�توعب‬ ‫أكث�ر من ‪ 600‬ش�خص‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫تعبئ�ة ااس�تمارات ب�دأت ي أول‬ ‫ش�هر مايو اماي‪ ،‬وكل امراجعن‬ ‫خ�ال الف�رة اماضي�ة ح�روا‬ ‫أول أم�س بأع�داد غف�رة‪ ،‬ما أدى‬ ‫لتدافع وتزاح�م‪ ،‬اأمر الذي اضطر‬ ‫معه أف�راد القنصلية إغاق الباب‪،‬‬ ‫فاستش�اط غض�ب بع�ض أف�راد‬ ‫الجالية امتجمعن أمام الباب‪.‬‬ ‫وأس�ف إبراهي�م ع�ى وف�اة‬

‫الس�يدة مروة حس�ن (‪ 57‬عاماً)‪،‬‬ ‫وحدوث ‪ 17‬إصابة أخرى‪.‬‬ ‫وح�ول اإج�راءات الت�ي‬ ‫س�تتخذها القنصلي�ة من�ع تكرار‬ ‫تل�ك اأعم�ال‪ ،‬أوض�ح ل�»الرق»‬ ‫أن الس�لطات الس�عودية والجهات‬ ‫اأمنية س�تكون حارة باستمرار‬ ‫للحيلول�ة دون ح�دوث ذل�ك م�رة‬ ‫أخ�رى‪ ،‬مش�را ً إى أن س�اعات‬ ‫تس�ليم الجوازات تبدأ من الخامسة‬ ‫والنصف عرا ً حتى م�ا قبل أذان‬ ‫الفجر‪ ،‬نظرا ً لحرارة الجو وارتباط‬ ‫الجالي�ة اإندونيس�ية بأعم�ال‬ ‫خ�ال النه�ار‪ ،‬كم�ا أن الس�فارة‬ ‫اإندونيس�ية ي الرياض طلبت من‬ ‫الخارجية اإندونيسية مدها بمزيد‬ ‫م�ن الكوادر البرية التي س�تصل‬ ‫اأس�بوع امقب�ل م�ن العاصم�ة‬ ‫جاكرتا‪ ،‬وعددها خمسون شخصاً‪،‬‬ ‫ليس�اندوا اموظف�ن العري�ن‬ ‫اإضافي�ن الذي�ن قدم�وا أيض�ا ً‬ ‫للقنصلية قبل أسبوعن‪.‬‬ ‫وأض�اف أنهم سيس�تأجرون‬ ‫مق�ار إضافية ي الطائ�ف وجازان‬ ‫وبريدة والدم�ام‪ ،‬وغرها من امدن‬ ‫الت�ي ا توج�د فيه�ا قنصلي�ات‬ ‫إندونيس�ية‪ ،‬بينم�ا توج�د فيه�ا‬ ‫جالي�ات إندونيس�ية كب�رة‪ ،‬من�ع‬ ‫التدفق امكثف عى مق�ر القنصلية‬ ‫ي جدة من جميع مناطق امملكة‪.‬‬

‫وجود أمني كثيف أمام القنصلية اإندونيسية بحي الرحاب ي جدة أمس‬

‫(تصوير‪ :‬محمد اأهدل)‬

‫‪ ..‬ووفاة إندونيسية وتنويم ستة آخرين بعد أحداث القنصلية‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫أوضح ل�»الرق» مدير الشؤون‬ ‫الصحي�ة ي ج�دة‪ ،‬الدكت�ور س�امي‬ ‫ب�اداود‪ ،‬أن امصاب�ن اإندونس�ين‬ ‫مازال�وا يتلق�ون الع�اج ال�ازم ي‬ ‫مستش�فى املك فهد بجدة عقب أعمال‬

‫الش�غب التي قام بها عدد من العمالة‬ ‫اإندونيس�ية أول أمس عند إش�عالهم‬ ‫الن�ران ي س�ور قنصليته�م ي ح�ي‬ ‫الرح�اب بج�دة‪ ،‬وإح�داث ف�وى ي‬ ‫اموقع‪ ،‬وإحراق بع�ض امركبات‪ ،‬وهو‬ ‫م�ا نتج عن�ه وفاة مُ س�نة إندونيس�ية‬ ‫واح�دة‪ ،‬وإصاب�ة ‪ 17‬آخري�ن م�ن‬

‫الجنس�ية ذاتها‪ ،‬حي�ث تعاملت صحة‬ ‫ج�دة م�ع ‪ 12‬حال�ة منه�م‪ ،‬ومازالت‬ ‫هنالك ث�اث حاات منوم�ة ي العناية‬ ‫امرك�زة‪ ،‬وثاث حاات أخرى منومة ي‬ ‫الط�وارئ‪ ،‬وإصاباتها بس�يطة‪ ،‬بينما‬ ‫تلقت س�ت حاات العاج ال�ازم أمام‬ ‫موقع القنصلية‪.‬‬

‫ينبع‪ :‬القبض على مزور مليون ونصف محامي شباب «الرقص العاري»‪ :‬تسريب‬ ‫المليون دوار و‪ 184‬ألف ريال‬ ‫محضر التحقيقات خيانة لأمانة‬ ‫ينبع ‪ -‬عبدالعزيز العري‬ ‫تمكن�ت رط�ة ينب�ع م�ن‬ ‫القب�ض ع�ى م�زور رياات‬ ‫ودوارات م�ن جنس�ية‬ ‫إفريقي�ة بع�د كم�ن محكم‬ ‫بااس�تعانة بأح�د امخرين‪،‬‬ ‫وت�م العث�ور معه ع�ى مبلغ ‪184‬‬ ‫ألف ريال مزورة‪ ،‬ومعدات وأوراق‬ ‫وأحبار لتصنيع مليون وخمسمائة‬ ‫أل�ف دوار‪ ،‬مقاب�ل حصول�ه عى‬ ‫‪ 300‬ألف ريال من امخر»‪.‬‬ ‫وأوضح الناطق اأمني باس�م‬ ‫منطقة امدين�ة امنورة‪ ،‬العقيد فهد‬ ‫الغنام‪ ،‬أن معلوم�ات توافرت لدى‬ ‫مركز رطة رضوى التابع لرطة‬ ‫محافظ�ة ينبع عن قدوم ش�خص‬ ‫إفريق�ي الجنس�ية م�ن محافظ�ة‬ ‫جدة وبحوزته مبالغ مالية مزورة‪،‬‬ ‫وعليه ش� ّكل مدير رطة محافظة‬ ‫ينب�ع‪ ،‬العميد خالد امطري‪ ،‬فريق‬ ‫عم�ل بإراف�ه‪ ،‬ورئاس�ة مدي�ر‬ ‫مركز رطة رض�وى‪ ،‬امقدم خالد‬ ‫العنزي‪ ،‬فقام فريق العمل بالتعاون‬ ‫مع أحد امخرين عى التنس�يق مع‬ ‫الشخص امطلوب‪ ،‬ن‬ ‫وبن له أنه لديه‬

‫بريدة ‪ -‬سليمان الفواز‬

‫كمية من فئة ‪ 500‬ريال مزورة‬ ‫الرغب�ة ي راء تل�ك امبالغ‪ ،‬وتمت‬ ‫متابعة وترق�ب قدومه حتى وصل‬ ‫إى محافظة ينبع‪ ،‬وقام باس�تئجار‬ ‫اس�راحة عن طريق امخ�ر‪ ،‬وعند‬ ‫القبض عليه وج�د ي حوزته مبلغ‬ ‫‪ 184‬أل�ف ري�ال س�عودي مزورة‬ ‫من فئة الخمس�مائة ريال‪ ،‬وأوراقا ً‬ ‫سوداء‪ ،‬وعلبتن فيهما سائل أسود‬ ‫أوه�م امخر بأنه إذا ت�م وضعهما‬ ‫ع�ى بع�ض ينت�ج عنهم�ا عمل�ة‬

‫نقدية فئة ‪ 100‬دوار‪ ،‬وس�يحصل‬ ‫من ه�ذه العملية ع�ى مبلغ مليون‬ ‫وخمسمائة ألف دوار»‪.‬‬ ‫واعرف امتهم بأن تلك امبالغ‬ ‫م�زورة‪ ،‬وأن�ه كان ين�وي بيعه�ا‬ ‫للمخ�ر بمبل�غ ‪ 300‬أل�ف ري�ال‬ ‫سعودي‪ ،‬كما اعرف بأنه قادم من‬ ‫باده بتأش�ره تجارية‪ ،‬وأن جواز‬ ‫س�فره لدى س�فارة ب�اده‪ ،‬فتمت‬ ‫إحالته م�ع كام�ل امضبوطات إى‬

‫(الرق)‬ ‫جهات ااختصاص»‪.‬‬ ‫وثمّ �ن مدي�ر رط�ة منطقة‬ ‫امدين�ة امن�ورة‪ ،‬الل�واء س�عود‬ ‫اأحم�دي‪ ،‬الدور الذي قام به فريق‬ ‫العمل‪ ،‬وكذلك جهود امتعاون الذي‬ ‫كان ل�ه دور ي عملي�ة القب�ض‪،‬‬ ‫داعي�ا ً جمي�ع امواطن�ن وامقيمن‬ ‫إى عدم اانصياع لهؤاء اأشخاص‬ ‫الذين يهدف�ون إى تدمر ااقتصاد‬ ‫الوطني من خال هذه العمليات‪.‬‬

‫رف�ض محامي الش�باب ي قضية الرقص‬ ‫العاري‪ ،‬امستش�ار س�اير ف�ارس الجش‪،‬‬ ‫توجي�ه أي اته�ام أي ط�رف ي تري�ب‬ ‫محار التحقيقات ونرها عر الوس�ائل‬ ‫اإعامي�ة‪ ،‬ذاك�را ً أنه ل�م يُبلغ أبدا ً بش�كل‬ ‫رسمي عن أي اسم‪.‬‬ ‫وكانت وس�ائل التواصل ااجتماعي تداولت‬ ‫أس�ماء أس�همت ي تريب محر التحقيقات‪،‬‬ ‫وبالتاي التش�هر باأس�ماء امتهم�ة ي القضية‪،‬‬ ‫وهذا يعتر إهانة وتش�هرا ً غر مقبولن‪ ،‬ما حدا‬ ‫بأولياء أمور الشباب إى رفع قضية أمام الجهات‬ ‫امختصة مقاضاة من تسبب ي هذا الخطأ‪.‬‬

‫وتن�اول الج�ش قضي�ة تري�ب امحار‬ ‫قائ�اً إنها جريمة وخيان�ة لأمانة‪ ،‬وا يقبل بها‬ ‫أي مس�ؤول‪ ،‬وا يقب�ل به�ا واة اأم�ر‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن ي امملكة تريع�ات خاصة معاقبة امخطئ‪،‬‬ ‫ومعاقبة من يخون اأمانة التي استؤمن عليها‪.‬‬ ‫كاشفا ً أنه بدأ إجراءات التقاي‪ ،‬وأن قاي‬ ‫امحكمة هو من س�يتوى مخاطب�ة الجهات ذات‬ ‫العاق�ة واس�تدعاءها للحضور وأخ�ذ إفاداتها‬ ‫وأقوالها‪.‬‬ ‫وع�ن التحقيق�ات الخاص�ة بامتس�بب ي‬ ‫تري�ب امح�ار‪ ،‬قال الج�ش «بالتأكي�د‪ ،‬فإن‬ ‫هنالك جهات رس�مية بدأت ي إج�راءات تحقيق‬ ‫داخلي�ة للكش�ف ع�ن ه�ذه امابس�ات‪ ،‬كما أن‬ ‫رطة منطقة القصيم أعلنت‪ ،‬عر بيان رس�مي‪،‬‬

‫أنها ستس�ارع ي التحقيق للكش�ف عن امتسبب‬ ‫ي تري�ب هذه امحار الرس�مية التي توصف‬ ‫دائما ً بأنها رية للغاية»‪.‬‬ ‫موضح�ا ً أن م�ن يح�ق له�ا طل�ب ه�ذه‬ ‫التحقيق�ات ه�ي الجه�ه القضائي�ة‪ ،‬أو إم�ارة‬ ‫امنطقة‪ ،‬وهما فقط الجهتان امخونلتان بااطاع‪،‬‬ ‫وإص�دار اأح�كام‪ ،‬أو التوجيه�ات‪ ،‬التي تحقق‬ ‫الصالح العام‪.‬‬ ‫وكش�ف الجش أنه وج�د تعاطف�ا ً وتعاونا ً‬ ‫كبرين من هيئة اادعاء العام والتحقيق‪ ،‬ورئاسة‬ ‫محاك�م القصيم ي ه�ذه القضي�ة‪ ،‬وأن الجميع‬ ‫يش�عر بأن امصلحة العامة تقتي الحفاظ عى‬ ‫ري�ة أي معلومات ومحار مس�جلة ي أوراق‬ ‫رسمية‪.‬‬

‫القصيم‪ :‬وفاة شخص وإصابة ‪ 11‬شخص ًا آخر من عائلة واحدة‬ ‫القصيم ‪ -‬خليفة الهامي‬

‫ت�وي ش�خص‪ ،‬وأصي�ب‬ ‫‪ 11‬ف�ردا ً آخ�ر‪ ،‬من عائلة س�عودية‪،‬‬ ‫أول أم�س اأحد‪ ،‬ي حادث س�ر عى‬ ‫طري�ق القصي�م ‪ -‬امدين�ة امن�ورة‬ ‫الري�ع‪ ،‬عن�د ج�ر دوب�ح غ�رب‬ ‫القصي�م‪ .‬وبمتابع�ة م�ن مدي�ر عام‬

‫اإدارة العام�ة والقائ�د اميدان�ي‪ ،‬تم‬ ‫إرس�ال ثاث فرق إسعافية إى اموقع‬ ‫(مركز إسعاف عقلة الصقور‪ ،‬ومركز‬ ‫إس�عاف الب�راء‪ ،‬ومرك�ز إس�عاف‬ ‫النق�رة)‪ ،‬كما تم دع�م اموقع بطائرة‬ ‫اإسعاف الجوي التابعة لهيئة الهال‬ ‫اأحمر السعودي‪ ،‬بالتنسيق مع إدارة‬ ‫ط�وارئ الصحة‪ ،‬اس�تقبال الحاات‬

‫امنقولة إى امستشفيات كامتبع‪ ،‬حيث‬ ‫نقل مركز إسعاف عقلة الصقور حالة‬ ‫واح�دة مس�تقرة إى مستش�فى عقلة‬ ‫الصق�ور الع�ام‪ ،‬ونقل خم�س أخرى‬ ‫إى مستش�فى املك فهد التخصي ي‬ ‫بري�دة‪ ،‬حالتان مس�تقرتان‪ ،‬وحالتان‬ ‫متوس�طتان‪ ،‬ع�ن طري�ق اإس�عاف‬ ‫الج�وي‪ ،‬وه�ن ث�اث نس�اء وطفلة‪،‬‬

‫إضاف�ة إى وف�اة واح�دة‪ .‬ذك�ر ذلك‬ ‫مدي�ر إدارة اإع�ام والتوعية امتحدث‬ ‫الرسمي بهيئة الهال اأحمر بالقصيم‬ ‫محم�د الجعيثن‪ ،‬مضيف�ا ً أن الحادث‬ ‫وق�ع الس�اعة ‪ 11:31‬م�ن صب�اح‬ ‫أول أم�س‪ ،‬وأن مستش�فى امل�ك فهد‬ ‫التخصي ي بريدة اس�تقبل الحاات‬ ‫امنقولة بواسطة اإسعاف الجوي‪.‬‬

‫يورط «كاميروني ًا» في «الخلية ‪ »94‬اإرهابية بالقصيم‬ ‫بيع التمور ِ‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫أنك�ر امدع�ى علي�ه ال�� ‪75‬‬ ‫م�ن الخلي�ة ‪« 94‬كامرون�ي‬ ‫الجنسية» جميع التهم اموجهة‬ ‫ضده ي ائحة الدعوى امقدمة‬ ‫م�ن اادع�اء الع�ام ي جلس�ة‬ ‫ااس�تماع أجوبته‪ ،‬أمس‪ ،‬هو وستة‬ ‫آخرون من امدعى عليهم من أعضاء‬ ‫الخلية نفس�ها‪ ،‬أمام قاي الجزائية‬ ‫امتخصصة ي الرياض‪.‬‬ ‫وكان امدعى عليه ال� ‪ 75‬قدم جوابه‬

‫ش�فهيا ً عى الته�م اموجه�ة له من‬ ‫قبل اادعاء الع�ام‪ ،‬مررا ً ذلك بعدم‬ ‫تمكين�ه من مقابل�ة محاميه‪ ،‬ودونن‬ ‫الق�اي إجابته‪ ،‬وطل�ب منه تقديم‬ ‫ج�واب تفصيي مكتوب ي الجلس�ة‬ ‫امقبل�ة بع�د أن يتمك�ن م�ن لق�اء‬ ‫محاميه‪ ،‬حيث مكان حبسه‪.‬‬ ‫وأنك�ر امدعى عليه ال� ‪ 75‬تهمة‬ ‫انتهاجه امنه�ج التكفري‪ ،‬ومعرفته‬ ‫بأح�د اإرهابي�ن الهالكن‪ ،‬مش�را ً‬ ‫إى أن معرفت�ه باإرهاب�ي الهال�ك‬ ‫كان بغ�رض التج�ارة‪ ،‬حي�ث كان‬

‫اإرهابي الهالك من كبار تجار التمر‪،‬‬ ‫ومعرفته به من خال معامات البيع‬ ‫وال�راء بينهم�ا فق�ط‪ ،‬حي�ث كان‬ ‫امدعى عليه ال� ‪ 75‬يشري التمر من‬ ‫اإرهاب�ي الهالك ي القصيم‪ ،‬ويذهب‬ ‫ب�ه إى جدة ويبيعه‪ ،‬كم�ا أنكر تهمة‬ ‫التس�ر ع�ى إرهابي آخ�ر‪ ،‬وقال إن‬ ‫اإرهابي اآخ�ر كان تاجر تمر أيضا ً‬ ‫م�ن القصي�م‪ ،‬وكان تعامل�ه معه ي‬ ‫البي�ع والراء فقط‪ ،‬كم�ا نفى تهمة‬ ‫تموي�ل اإرهابين‪ ،‬وطالب بأي دليل‬ ‫يثب�ت تلك التهمة‪ ،‬كم�ا أنكر حيازته‬

‫مسدسن دون ترخيص‪ ،‬مشرا ً بأنه‬ ‫لم يسبق أن شاهد ساحا ً ي حياته‪.‬‬ ‫وعن تهمة نيته استئجار «وكر»‬ ‫لإرهابين ي مك�ة‪ ،‬قال امدعى عليه‬ ‫إن�ه كان ين�وي اس�تئجار ش�قة له‬ ‫وأرت�ه ي مك�ة ليس�تقر فيها بدا ً‬ ‫من جدة‪ ،‬ولي�س لنيته تلك أي عاقة‬ ‫بالتنظيم اإرهابي‪.‬‬ ‫وبسؤاله عن ااعرافات امنسوبة‬ ‫إليه‪ ،‬وامصدقة رع�اً‪ ،‬أجاب امدعى‬ ‫علي�ه إن ااع�راف مكت�وب بخ�ط‬ ‫يده‪ ،‬وهو من إم�اء امحقق‪ ،‬واُنتزع‬

‫منه باإك�راه‪ ،‬وكل ما ج�اء فيه غر‬ ‫صحي�ح‪ ،‬وطل�ب امدع�ى علي�ه من‬ ‫الق�اي توكيل ممثلن عن س�فارته‬ ‫للحضور معه‪ ،‬وتمكينه من مقابلتهم‬ ‫حيث مكان حبس�ه‪ ،‬فأجاب القاي‬ ‫طلب�ه‪ ،‬وكت�ب ل�ه بتمك�ن حضور‬ ‫ممثي السفارة‪.‬‬ ‫كما ق�دم امدع�ى علي�ه ال� ‪46‬‬ ‫جوابه مكتوبا ً ي الجلس�ة‪ ،‬وطلب من‬ ‫القاي اإفراج عنه أس�باب صحية‪،‬‬ ‫كون�ه يعان�ي م�ن جلط�ة ي س�اقه‬ ‫الي�رى‪ ،‬وقرر ل�ه الطبي�ب امعالج‬

‫إج�راء عملي�ة عاجلة حت�ى ا تصل‬ ‫الجلط�ة إى امخ ويصاب بش�لل كي‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أنه ومنذ شهرين لم يُم نكن‬ ‫م�ن إجراء العملية‪ ،‬ول�م يُوفر العاج‬ ‫الازم لحالته‪ ،‬وأب�ان له القاي بأن‬ ‫موض�وع اإف�راج الطبي س�يُدرس‪،‬‬ ‫وس�يقرر القض�اة الناظ�رون ي‬ ‫القضية ذلك خال أسبوع عى اأكثر‪.‬‬ ‫وبس�ؤال امدعى عليه ال� ‪ 46‬عن‬ ‫ااعرافات امنس�وبة إلي�ه‪ ،‬أبان بأنها‬ ‫من كتابة امحقق وإمائه‪ ،‬وتم إجباره‬ ‫عى التوقيع والبصم عليها والتصديق‬

‫عليها رعا ً من قبل امحققن‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن جميع ما جاء فيها غر صحيح‪.‬‬ ‫واتف�ق امدع�ى عليهم�ا امطلقا‬ ‫ال�راح ال� ‪ 73‬و‪ 78‬مع كام امدعى‬ ‫عليه�م امحبوس�ن ‪ 60‬و‪ 79‬و‪80‬‬ ‫امحبوس�ن‪ ،‬حيث اتفقوا جميعا ً عى‬ ‫الق�ول إن ااعرافات امنس�وبة إليهم‬ ‫مكتوب�ة بخط يدهم‪ ،‬وه�ي من إماء‬ ‫امحققن‪ ،‬وأُخذت منهم باإكراه‪ ،‬كما‬ ‫ت�م إكراهه�م من قب�ل امحققن عى‬ ‫التصديق عليها رعاً‪ ،‬لرفع بعد ذلك‬ ‫القاي الجلسة إى موعد آخر‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫ﻳﺤﺘﻀﻦ اﻟﻤﺘﻔﻮﻗﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟـ »اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ«‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻤﻜﺮﻣﻦ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻹدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫ﻣﺘﻔﻮﻗﺎن ﻣﻜﻔﻮﻓﺎن ﻛﺮﻣﻬﻤﺎ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺴﻠﻢ درع ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﴩق ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫رﺳـﻢ أوﺑﺮﻳـﺖ »ﺣﻔﻴﺪ اﻤﺠﺪ« اﻟﺬي أداه ﻃﻼب ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﺣﺴـﺎن ﺑﻦ ﺛﺎﺑـﺖ وﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﺜﻘﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻼﻣﺢ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺘﻲ ﻋﺎﺷﻬﺎ أﺑﻨﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ ﻋﲆ ﻳﺪ اﻤﻐﻔﻮر ﻟﻪ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ﻣﺮورا ً ﺑﺎﻟﺘﻄﻮرات اﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ واﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻤﺮت ﰲ ﻋﻬﺪ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﱪرة ﺣﺘﻰ ﻋﻬﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص ﻣﻨﺬ ﻋﴫ اﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم وﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺷﺘﻰ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺻﻮﻻ ً ﻟﴫوح اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻤﻨﺘﴩة ﰲ أرﺟﺎء ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ أﻣﺲ ﺧـﻼل رﻋﺎﻳﺔ وﺗﴩﻳﻒ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺤﻔـﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ اﻟﺴـﻨﻮي اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘـﻪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ ﻓﻨﺪق‬ ‫اﻤﺮﻳﺪﻳﺎن ﺑﺎﻟﺨﱪ وﺷﻬﺪ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ اﻟﺤﺎﺻﻠﻦ ﻋﲆ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ واﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮا دﻋﻤﺎ ً ﻟﱪاﻣﺞ اﻹدارة ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫إﻋﻼﻣﻴـﺎً‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺪﻳﺮس‪ ،‬واﻤﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻏﺎزي اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬واﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﻓﻬﺪ اﻟﻐﻔﻴﲇ واﻤﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴﺎﻧﺪة ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻠﻮم‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻟﻄﻼب وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺪﻳﺮس‪ ،‬أن اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻈﻲ ﰲ ﻋﻬﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻜﻞ اﻟﺪﻋﻢ واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن ﺑﻨﺎء اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺴﻌﻮدي وﺗﻌﻠﻴﻤﻪ‬ ‫ﻫﻮ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن ﻣﻘﻴﺎس ﻧﻬﻀﺔ اﻷﻣﻢ وﺗﻄﻮرﻫﺎ ﻳﻜﻮن ﰲ ﺑﻨﺎء ﺟﻴﻞ واﻋﺪ‬ ‫واﺛﻖ ﺑﻘﺪراﺗﻪ وإﺑﺪاﻋﺎﺗﻪ‪ ،‬ﺻﺎﻧﻊ ﻤﺴﺘﻘﺒﻞ وﻃﻨﻪ‪ ،‬وﻣﺼﻤﻢ ﻟﺨﺎرﻃﺔ ﺗﻘﺪﻣﻪ وازدﻫﺎره‪.‬‬ ‫واﺳﺘﺸﻬﺪ ﺑﻤﺎ ﺣﻘﻘﻪ اﻤﻌﻠﻤﻮن واﻤﻌﻠﻤﺎت واﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ أﺣـﺮزوا ﻧﺠﺎﺣﺎ ً وﺣﻘﻘـﻮا ﺗﻤﻴـﺰا ً وإﺑﺪاﻋﺎ ً ﺑﻠﻎ ﺻـﺪاه ﺧﺎرج ﺣﺪود اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»أﺳـﻌﺪﻧﺎ وأﺛﻠﺞ ﺻﺪورﻧﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم وﺻﻮل ﻃﻼﺑﻨﺎ وﻃﺎﻟﺒﺎﺗﻨﺎ إﱃ أﺻﻘﺎع اﻟﻌﺎﻟﻢ؛ ﺣﻴﺚ وﺻﻠﻮا‬ ‫ﰲ اﻷوﻤﺒﻴـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﺑﺪاع اﻟﻌﻠﻤﻲ إﱃ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ ،‬وﰲ اﻟﻔﺮﺳـﺖ ﻟﻴﻐﻮ )اﻟﺮوﺑـﻮت( إﱃ أﻤﺎﻧﻴﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﺼﺪوا ﰲ أﺳﱰاﻟﻴﺎ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬ﻟﻴﻌﻜﺴﻮا ﺑﻬﺬا اﻟﺘﻤﻴﺰ واﻟﺘﺄﻟﻖ اﻟﺼﻮرة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﻟﺮﻓﻌﻮا اﻟﺒﻴﺎرق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺧﻔﺎﻗﺔ ﰲ أرﺟﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﻧﺠﺎﺣﺎت‬ ‫وإﻧﺠﺎزات ﺗﺴـﺘﺤﻖ اﻟﺘﻮﺛﻴﻖ وﻛﻞ اﻻﻋﺘﺰاز ﻟﺘﻜﻮن ﺣﺎﻓ ًﺰا ﻹﺑﺪاﻋﺎت أﻛﺜﺮ ﺗﻤﻴﺰاً‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻻ ﻧﻨﴗ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻤﻘﺎم ﻣﺎ ﺣﻘﻘﻪ ﻣﻌﻠﻤﻮﻧﺎ وﻣﻌﻠﻤﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﻤﻴﺰ وﺻﺪارة ﰲ ﺟﺎﺋﺰة وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ‪ ،‬وﺟﺎﺋﺰة اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪان ﺑﻦ راﺷﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم ﻟﻸداء اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ اﻤﺘﻤﻴﺰ«‪ .‬وﻗﺪم اﻤﺪﻳﺮس‬ ‫أﺳـﻤﻰ آﻳﺎت اﻟﺸـﻜﺮ واﻟﻌﺮﻓـﺎن ﻟﺪاﻋﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪،‬‬ ‫وﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻷﻣـﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﺄﻟﻮان ﺟﻬﺪا ً وﻻ ﻳﺪّﺧﺮان وﺳـﻌﺎ ً‬ ‫ﰲ دﻋﻢ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ واﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺣﺘّﻢ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺸـﻴﺪ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺟﻬﻮدﻫﻤﺎ اﻟﺪؤوﺑﺔ اﻟﺘﻲ رﺳـﻤﺖ وﺳﱰﺳﻢ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﺻﻮرا ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻣﻦ اﻟﺘﻄﻮر ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻨﺎﺣﻲ واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‪ .‬وﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي ﻧُﻘﻞ ﻋﱪ اﻟﺪاﺋـﺮة اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻤﻐﻠﻘﺔ ﻟﻠﻘﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺮاﻋﻲ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« وﺗﺴـﻠﻢ اﻟﺪرع ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﺧﺎﻟـﺪ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‪ ،‬وﺷـﺎرك ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻓﻘﺮات أوﺑﺮﻳـﺖ »ﺣﻔﻴﺪ اﻤﺠﺪ«‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻮدي ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻟﻌﺐ دور اﻟﺸﺨﺺ اﻟﺬي ﻳُﻌﻠﻢ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﰲ ﻋﻬﺪ اﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ‪ ،‬وﺷـﺎرﻛﻪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﺳـﻞ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ ﰲ دور اﻟﺠﻴﻞ اﻤﻌﺎﴏ اﻟﺬي ﻳﻌﻴﺶ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ واﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ أوﺑﺮﻳﺖ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬

‫ﻃﻼب ﺧﻼل ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮض ﻣﴪﺣﻲ ﻳﺠﺴﺪ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638051984:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺒﺮاء وأﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن‪ :‬اﻟﻔﺴﺎد ﻳﻔﻘﺪ‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻧﺤﻮ ‪ ٥٥‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺳﻨﻮﻳ ًﺎ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺤﺎﻛﻢ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﻴﺮﻳﺔ وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ وﻋﻼج ﻧﻔﺴﻲ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﺴﺎد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬إن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ أي ﻓﺴﺎد ﻗﺪ ﻳﺤﺪث ﰲ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻣُﺴـﺎءﻟﺔ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ ﻋﻦ اﺧﺘـﻼس ﻣﺎﻟﻬﺎ أو ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺤـﺪث داﺧﻠﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺠﺎوزات ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺷﺄن اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻦ ﺷﺄن اﻟﻮزارة ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﺠﻠﺲ ﻳﻨﺎﻗﺶ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮح ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺖ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻗـﺪم ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺨـﱪاء واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ ﺣﻠـﻮﻻ ً ﻓﺎﻋﻠﺔ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻗـﺎل أﺳـﺘﺎذ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪﺧﻴﻞ »إن ﻗﻀﻴﺘﻲ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد اﻹداري واﻤﺎﱄ ﺗﺮﺗﺒﻄـﺎن ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ وأﺧﻼﻗﻴﺎت اﻷﴎ ﻣﻨﺬ اﻟﺘﻨﺸـﺌﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺴـﻮدﻫﺎ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻨـﻊ ارﺗـﻜﺎب اﻷﺧﻄﺎء اﻟﺠﺴـﻴﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﺣـﻖ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﻓﺴـﺎد أي ﻣﻮﻇﻒ أو‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻳﻨﺪرج ﺿﻤﻦ اﻻﻧﺤﺮاف اﻟﺴﻠﻮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن ﻳﻌﺎﻗﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺣﺎزم‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﺗﺠﻨـﺐ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻹﻓﺼﺎح‬ ‫ﻋﻦ ﻫﺬه اﻷﺧﻄﺎء وﻛﺸـﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻳﺼﺒﺢ ﻓﺎﺳﺪا ً‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم«‪.‬‬ ‫ﻋﻼج اﻟﻔﺎﺳﺪ‬ ‫وﻋﻦ ﺳﺒﻞ ﻋﻼج اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﻔﺎﺳﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺪﺧﻴﻞ »ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ ﻋﻼج اﻟﻔﺎﺳـﺪ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻨﺸـﺌﺘﻪ اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ وﺗﺮﻋﺮﻋﻪ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺌﺔ ﻫﻴﺄت ﻟﻪ اﻟﻔﺴﺎد ﻣﻨﺬ اﻟﺼﻐﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﻋﻼﺟـﻪ اﻟﻮﺣﻴـﺪ اﻟﻌﻘـﺎب ﻟﻜـﻲ ﻳﺘﻌﻆ‬ ‫ﻏﺮه«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺪﺧﻴـﻞ إﱃ أن ﻗﻄﻊ إﺷـﺎرة‬ ‫اﻤـﺮور أو اﻟﴪﻋـﺔ اﻤﻔﺮﻃﺔ أو أي ﺳـﻠﻮك‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ ﺗﻌﺪ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد واﻟﺘﻌﺪي ﻋﲆ اﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﺣـﺎل ﻏﻴﺎب اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻘﻮاﻧﻦ‬ ‫ﺗﺼﺒﺢ اﻟﺠﻬﺎت ﴍﻳﻜﺔ ﺑﺎﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬ ‫ﺣﻠﻮل اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﺪﺧﻴـﻞ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد أو ﺗﺨﻔﻴﻔـﻪ‪ ،‬ﻹﻧﺸـﺎء ﻋﻴـﺎدات‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﺳـﻮاء ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ أو ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫واﻷﴎﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻗـﺪ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﺳـﺮ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫وﺗﺠـﺎوزه ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻛﻞ اﻟـﺪول‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺬي ﺳﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ وﺿﺒﻄﺖ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﻤﻮﻇﻒ‪.‬‬

‫وﺷـﺪد اﻟﺪﺧﻴﻞ ﻋـﲆ ﴐورة ﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺪوﻟﺔ ﻤﻴﺜﺎق أﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺑﻨﻮدﻫﺎ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﴪﻗﺔ واﻻﺧﺘﻼﺳﺎت‬ ‫واﻟﻮﺳﺎﻃﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘﺠﻨﺐ اﻟﺘﻌﺪي ﺑﺄي ﺷﻜﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺷﻜﺎل ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وﻗﻠـﻞ اﻤﺤﺎﻣﻲ واﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ ﻣـﻦ دور اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد »ﻧﺰاﻫﺔ« ﰲ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن دورﻫﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔﻌّ ﻞ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﻨﺘﻦ ﻋﲆ‬ ‫إﻧﺸﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻊ ُﺷﺢ ﻋﺪد اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺨﺎﻃﺐ أﻋﲆ ﺳﻠﻄﺔ‬ ‫ﰲ وزارات اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺬي ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻜﺘﻢ اﻟﺘﺴﺎؤﻻت واﻻﺳﺘﻔﺴﺎرات وﻳﺤﻔﻈﻬﺎ‬ ‫دون أن ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﺳﺘﺠﻮاب اﻟﻮزﻳﺮ وﻣﺴﺎءﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺿﻌﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫وﻋﻠﻖ اﻟﺮاﺷـﺪ ﻋﲆ »إﻗﺼـﺎء ﻣﻮﻇﻒ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﺧﺘـﻼس أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 150‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً‬ ‫ﰲ إدارة ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺮﻳـﺎض«‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼًَ‪» :‬ﺗﺒﻦ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ ﻣـﺪى اﻟﺘﺴـﻴﺐ ﰲ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ وﺿﻌـﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺎﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻦ ّ‬ ‫وﻗﻊ ﻋـﲆ اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻤﺰدوﺟﺔ أن ﻳﺤﺎﺳـﺐ وﻳُﺴﺎءل‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻪ‬ ‫ﻣﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺪﻳـﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض ﻛﻮﻧﻪ اﻷﺳـﺎس‬ ‫ﰲ اﻹدارة‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻔﺴـﺪﻳﻦ‬ ‫ﻳﺘﺴـﱰون ﻋﲆ اﻟﺘﺠﺎوزات واﻻﺧﺘﻼﺳﺎت‪،‬‬ ‫وﻳﺠﺐ أن ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ دور ﻓﺎﻋﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺮاﺷـﺪ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﺑﺪﻋـﺎوي اﻟﻔﺴـﺎد اﻤﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إن أي ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﻦ أوﺟﻪ ﻓﺴـﺎد‬ ‫ﻻ ﻳﺠﺪ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً أي أرﻳﺤﻴﺔ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﻼﻏﻪ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﻋﲆ ﺗﻌﻬﺪ ﺑﺄن دﻋﻮاه‬ ‫ﺻﺤﻴﺤﺔ وﻻ ﻳﺸﻮﺑﻬﺎ ﺷﺎﺋﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬ﻫﺬا‬ ‫ﻳﻌـﺪ ﺗﺨﻮﻳﻔـﺎ ً ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ أي ﻣﻮاﻃﻦ ﺛﺒﻮﺗﺎت ﻋﲆ‬

‫اﻟﺪﺧﻴﻞ‪ :‬اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺳﻬﻠﺖ اﻟﻔﺴﺎد ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﱠ‬

‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻔﺴﺎد اﻟﺘﻲ ﺗﻮرﻃﺖ ﺑﻬﺎ ﻣﺆﺳﺴﺎت وﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻋﻘﺐ‬ ‫ﻛﺸـﻒ »اﻟﴩق« ﻻﺧﺘﻼﺳﺎت ﺗﻘﺪر ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 150‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﰲ‬ ‫إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺗﻮرط ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻧﺎﻓﺬون‪،‬‬ ‫وﻗﺪر اﻟﺨﱪاء اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 55‬ﻣﻠﻴﺎرا ً ﺳﻨﻮﻳﺎ ً وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﺪدت ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ‪.٪ 5‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺤﺎﻛﻢ ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫وإﻧﺸـﺎء ﺟﻤﻌﻴـﺎت ﺧﺮﻳـﺔ وﻣﺮاﻛـﺰ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﻤﺤﺎرﺑﺘﻪ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫وزارات اﻟﺪوﻟـﺔ وﻋـﻼج ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﺎ ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺮﺿﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬

‫ﻧﻤﺎذج ﻷوﺟﻪ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ أﴎة‬ ‫واﺣـﺪة‪ ،‬ﻓـﺎﻷب ﻳﺨﺘﻠﺲ ﻣﻦ ﻋﻤﻠـﻪ‪ ،‬واﻷخ‬ ‫ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻷﺧﻴﻪ‪ ،‬واﻷﺧﺖ ﺗﻨﺠّ ﺢ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﻋﲆ ﻗﺮاﺑﺔ ﺑﻬﺎ«‪.‬‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮﻳﺮي‬

‫اﻷﻣﺮ د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫إﻧﺸﺎء ﻋﻴﺎدات اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﺴﺎد‬

‫اﻟﺮاﺷﺪ‪ :‬ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻔﺴﺎد‬

‫اﻟﺤﺮﻳﺮي‪ :‬ﻓﺴﺎد اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ أﺳﺎﺳﻪ ﻣﺮض ﻧﻔﺴﻲ‬

‫اﺗﻬﺎﻣﺎﺗﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﻻ ﺗﺘﻮاﻓﺮ ﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺮض ﻧﻔﴘ‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬اﻋﺘـﱪ أﺳـﺘﺎذ ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔﺲ‬ ‫اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮﻳﺮي أن‬ ‫ﻓﺴـﺎد اﻤﻮﻇﻒ أﻣﺮ ﻳﻌﻮد ﻤﺮض ﻧﻔﴘ وﻟﺪ‬ ‫ﻣﻌـﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﺼﻐﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻦ اﻟﺒﻴﺖ وﻻ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ ﺗﺮﺑﻴﺘﻪ وﺣﺜﻪ ﻋﲆ ﻣﻜﺎرم اﻷﺧﻼق‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻃﻔﻮﻟﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أن اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ اﻟﺪور اﻷﻛﱪ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻓﺴﺎد‬ ‫اﺑﻨﻬﻤـﺎ اﻤﻮﻇﻒ ﻋﱪ ﻣﺼﻄﻠﺤـﺎت دارﺟﺔ‬ ‫ﻛﻤﺼﻄﻠـﺢ‪» :‬ﺧﻠﻴﻚ ذﻳـﺐ« و«ﺗﻐﺪا ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫ﻗﺒﻞ ﻻ ﻳﺘﻌﺸﻮن ﻋﻠﻴﻚ«‪.‬‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺤﺮﻳـﺮي أن ﺗﺼﺤﻴـﺢ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ أﻣـﺮ ﴐوري ﻋـﱪ‬ ‫ﺗﻜﺜﻴﻒ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻦ ورﺑﻄﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻴﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋـﺪم ﺗﺠﺎﻫﻞ وﺳـﻴﻠﺔ اﻟﻌﻘﺎب‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺗﻔﴚ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬ ‫وﺧﺮج اﻟﺤﺮﻳﺮي ﺑﻔﻜﺮة إﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﺪﻧـﻲ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﺴـﺎد ﻣﺜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻌﻤـﻮل ﺑﻪ ﰲ ﻛﻞ اﻟﺪول ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬

‫ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﺛﻼﺛـﺔ ﻗﻄﺎﻋـﺎت‪ :‬ﺣﻜﻮﻣـﻲ وأﻫﲇ‬ ‫واﻟﺨـﺮي‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻔﺘﻘﺪ إﱃ‬ ‫اﻵن ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺧﺮﻳـﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻢ‬ ‫اﻟﻨﺰاﻫﺔ وﺗﺒﻨﻲ ﻣﺘﻄﻮﻋـﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻷن‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑﻌﻤﻞ ﻛﺒﺮ ﻟﻢ ﺗﻘﻢ ﺑﻪ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺘﻮاﻟﻴﺔ‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺤﺮﻳـﺮي إﱃ أن اﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ أﺗﻰ ﻋـﱪ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺘﻮاﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ دﻓﻌﺎت ﻣﻦ اﻤﻔﺴـﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻷﴎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻔﺘﻘﺪ ﻟﻘﻴﻢ اﻟﻨﺰاﻫﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻗﺪ ﺗﺮى‬

‫اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻴﻦ‪:‬‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻌﻨﺎ اﻋﻠﻰ‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺔ واﻃﻮل زﻣﻨ ًﺎ‬ ‫وادﻧﻰ ﺟﻮدة‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻓﻀﻞ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫أﺳ ٌﺪ ﺑﻼ أﻧﻴﺎب‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ اﻤﺤﻠﻞ واﻟﺨﺒـﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻓﻀـﻞ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨـﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫واﺻﻔﺎ ً إﻳﺎﻫﺎ ﺑﺎﻷﺳـﺪ دون أﻧﻴـﺎب‪ ،‬ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫ﺿﻌﻒ دورﻫﺎ أﻣـﺎم اﻟـﻮزارات واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﻮﻇﻔﻦ ﻓﺎﺳـﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﺟﺎزﻣـﺎ ً ﺑـﺄن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻦ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻘﻮم ﺑﺪورﻫﺎ وواﺟﺒﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻓﻘﺪاﻧﻬﺎ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺴـﺎد ‪ -‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﺮه ‪ -‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻓﺴـﺎد ﻋﻠﻨـﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ أﻋﲆ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬واﻷﻃﻮل زﻣﻨﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫واﻷدﻧﻰ ﺟﻮدة ﰲ اﻤﺨﺮﺟﺎت‪.‬‬ ‫ﴎﻃﺎن اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫وﺷـﺒﻪ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨـﻦ أﺛـﺮ اﻟﻔﺴـﺎد ﻋﲆ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد أي ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺑـ«اﻟﴪﻃﺎن ﰲ ﺟﺴﻢ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن«‪ ،‬وﻗﺎل »إذا ﻋﻮﻟﺞ ﰲ ﺑﺪاﻳﺘﻪ ﺟﺴﺪ‬ ‫اﻟﺠﺴـﺪ وأﺻﺒﺢ أﻛﺜﺮ ﻗـﻮة وﻣﺘﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻟـﻮ ﺗـﺮك اﺳـﺘﴩى ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃﺮاف‪،‬‬ ‫ﻓﻌﻨﺪﻫﺎ ﺗﻜﻮن اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ أﻣﺮا ً ﺻﻌﺒﺎ ً وأﺷـﺒﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘﺤﻴﻞ«‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن أﻏﻠﺐ اﻟﺪول ﺗﻨﺸـﺊ أﺟﻬﺰة‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺸـﺘﻰ أﻧﻮاﻋﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻴـﺪة ﻛﻞ اﻟﺒﻌـﺪ وﻻ ﺗﺮﺗﺒـﻂ ﺑﺎﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻜـﻮن أرﻓﻊ ﻣـﻦ أي ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى ﻟﻜﻮن‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﺎ اﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺗﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺳﻠﻄﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻟﻮزارات واﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫ﺧﺴﺎرة ‪ 55‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ »ﻛﻠﻤـﺎ ﻛﺎن ﻫﺬا‬ ‫ﺟﻬﺎز ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﻗﻮﻳـﺎ ً وﻣﻜﻴﻨﺎ ً ﻛﺎن‬ ‫ذﻟﻚ ﻣـﻦ ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟـﺬي ﻳﻔﻘﺪ‬ ‫وﻓﻖ اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﺤﺠﻢ اﻟﻔﺴﺎد اﻤﻘﺪرة‬ ‫ﺑــ ‪ %5‬ﻟـﺪى اﻟﺪول ﻣﻦ ﻧﺎﺗﺠﻬـﺎ اﻟﻘﻮﻣﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻟـ‬ ‫|‪ُ :‬ﻣﺴﺎءﻟﺔ‬ ‫»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﻋﻦ‬ ‫اﺧﺘﻼس ﻣﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻣﻬﺎم‬ ‫اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﺑﺄﺳﺒﺎب اﻟﻔﺴﺎد ﺑﺸﺘﻰ أﻧﻮاﻋﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ﺧﺴـﺎرة ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﻨﺪ ﻓﻘﺪان أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺮﻳﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻦ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﴪ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ وﻓـﻖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺴﺒﺔ ‪ 350‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ ،‬واﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺪورﻫﺎ‬ ‫ﺗﺨﴪ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺑﻤﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 55‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﺴﺎد اﻟﺬي ﺣﻞ ﺑﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻗﺪ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟــ ‪ ٪ 5‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻧﺰاﻫـﺔ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﻮة‬ ‫ﺳﻠﻄﺔ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت ﺿﺨﻤﺔ‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ إﱃ وﺟﻮد ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت‬ ‫ﺿﺨﻤـﺔ ﺗﻨﻔﻖ ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻋـﺎم‪ ،‬ﻣﻤﺘﻌﻀﺎ ً ﻣـﻦ إﻧﻔﺎق ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﻋﺎل‪ ،‬وﻗﺎل »ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻤﺨﺼﺼﺎﺗﻬﺎ ﺑﺈﻫﺪار ٍ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﻨﻈﺮ ﻟﻠﻮاﻗـﻊ واﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺨﺮﺟﺎت‬ ‫ﻫﺬا اﻹﻧﻔﺎق ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﻻ ﺗﺮى ﺷﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ ً وﻻ ﺗﺼﻞ ﻤﺴـﺘﻮى اﻹﻧﻔﺎق اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻫﻮ ﻛﻔﻴﻞ ﺑﺒﻨﺎء دول وﻟﻴﺲ ﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى وﻣﻈﻬﺮ ﻣﺪن داﺧﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ » َﻣ ْﻦ ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺗﺪﺑﺮ أوﺟﻪ اﻟﴫف ﻟﻠﻤﺎل اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻓﻌﻠﻴﻪ أﻻ‬ ‫ﻳﺘﺼﺪر رأس اﻟﻬـﺮم ﰲ إدارﺗﻪ أو وزارﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ ﺣﺘـﻰ إن ﻟﻢ ﻳـﴪق أو ﻳﺨﺘﻠﺲ ﻓﺈﻧﻪ‬ ‫ﺳﻴﻌﺘﱪ ﻓﺎﺳﺪا ً ﺑﺎﻤﻌﻨﻰ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻔﺴﺎد‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﴪﻗـﺔ اﻤﺒـﺎﴍة ﻓﺤﺴـﺐ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﺴﻠﺒﻲ ﻋﲆ أداء اﻷﺳﻮاق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻈﻬﻮر اﻷزﻣﺎت واﻻﻧﻬﻴﺎرات ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺎوب اﻟﻮزارات‬ ‫واﺗﻔـﻖ اﻟﺨﺒـﺮ واﻤﺤﻠـﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻣﻊ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ ﰲ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﺴـﻠﻮﺑﺔ ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻪ اﻋﺘﱪ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أن‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻣﻦ دوﻟـﺔ ﻟﺪوﻟﺔ أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻳﺒـﺪأ اﻟﻔﺴـﺎد ﻟﺪى دول ﻣـﻦ ‪%0.5‬‬ ‫وﻳﺼﻞ إﱃ ‪ .%60‬واﺻﻔﺎ ً رﺋﻴﺲ »ﻧﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﺑـ»اﻟﺮﺟـﻞ اﻤﺤﺒـﻂ« ﻣـﻦ ﻋـﺪم ﺗﺠﺎوب‬ ‫اﻟﻮزارات ﻣﻌﻪ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻮﻇﻒ اﻟﻔﺎﺳﺪ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺸﻜﻼت‬ ‫واﻧﺤﺮاﻓﺎت ﺳﻠﻮﻛﻴﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﺼﻐﺮ‬


‫‪14‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ُﺗﺼﺒﺢ واﺳﻊ اﻟﺤﻴﻠﺔ‬

‫ﺑﺮود ﻛﺎﺳﺖ‬

‫رأي‬ ‫ﻋﻬﻮد اﺧﻀﺮ‬

‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬ ‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻷﻧﻬﺎ واﻗﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﻟﻬﻤﺘﻨﻲ ﻣﻘﻮﻟﺔ ﻣﺆﺳـﺲ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﺑﻠـﻮم ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ ‪ Bloom Energy‬ورﺋﻴﺴـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‪ ،‬اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ‪-‬اﻟﻬﻨـﺪي اﻷﺻـﻞ‪ -‬ك‪ .‬ر‪.‬‬ ‫ﴎﻳـﺪار‪» ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﺘﻘﺮ إﱃ اﻤﻮارد‪ ،‬ﺗﺼﺒﺢ واﺳـﻊ‬ ‫اﻟﺤﻴﻠﺔ!«‪ .‬ﻫﺬا ﺻﺤﻴﺢ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ .‬وﻫﺬا ﻳﺬﻛﺮﻧﻲ ﺑﻘﺼﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮل إن ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺼﻨﻊ اﻛﺘﺸـﻒ ﻋﻴﺒـﺎ ً ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻊ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗـﻪ‪ ،‬أو ﻓﻠﻨﻘﻞ إن ﺑﻌﺾ اﻟﻌُ ﻠﺐ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻐﻠﻴﻔﻬﺎ آﻟﻴﺎ ً ﺗﻜﻮن ﻓﺎرﻏﺔ ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ ﻋﻨﺪ اﻟﺸﺤﻦ‪.‬‬ ‫ﻓﺴـﻌﻰ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺼﻨﻊ ﻹﻳﺠﺎد ﺣـﻞ ﻟﺬﻟﻚ‪ .‬وﻗﺪ ﻗﺪﱠم‬ ‫أﺣﺪ ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻤﺼﻨﻊ ﺣﻼً ﻣُﻌﻘـﺪاً‪ ،‬ﺑﺈﻳﺠﺎد ﺟﻬﺎز‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﻣﺤﺘﻮى اﻟﻌﻠﺒـﺔ أﺛﻨﺎء ﻣﺮورﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﺮ ﻗﺒﻞ اﻟﺸﺤﻦ‪ .‬وذﻟﻚ اﻟﺠﻬﺎز ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﻳﻜﻠـﻒ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻃﺎﺋﻠﺔ‪ .‬وﻟﻜﻦ ﻣﻮﻇﻒ آﺧﺮ ﰲ اﻤﺼﻨﻊ‬ ‫اﻟﺘﻤﻌـﺖ ﰲ ﻋﻘﻠﻪ ﻓﻜﺮة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻬﺎ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﻓﻬﻲ ﻋﺪﻳﻤﺔ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻗﺎل‪ :‬ﻟ َﻢ ﻛﻞ ذﻟﻚ؟‬ ‫وﻗـﺎم ﺑﻮﺿﻊ ﻣﺮوﺣﺔ ﻗﻮﻳﺔ أﻣﺎم اﻟﺴـﺮ ﻓﺘﻄﺎﻳﺮت‬ ‫اﻟﻌﻠﺐ اﻟﻔﺎرﻏﺔ وﺑﻘﻴﺖ اﻤﻤﺘﻠﺌﺔ‪ .‬ﻫﻜﺬا ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻈﺮوف واﻤـﺂزق ﺗﺤ ﱢﺮض اﻟﻌﻘﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﺑـﺪاع واﺑﺘـﻜﺎر اﻟﺤﻠـﻮل ﺑﴪﻋﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ .‬ﻧﻌﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻟﻘﺎﻫـﺮة ﻏﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣـﺎ ﺗﺼﻨـﻊ اﻤﻌﺠﺰات‬ ‫اﻟﻜـﱪى‪ .‬وأزﻋـﻢ أن ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ اﻤﻨﺠـﺰات اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ اﻟﻜـﱪى أﻳﻀﺎ ً ﺟﺎءت وﻟﻴـﺪة اﻟﻈﺮوف‬ ‫اﻟﺼﻌﺒـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘـﻢ ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ‪ .‬وﺳـﻮاء ﻛﺎن ذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺘﺨﻄﻴﻂ ﻣﺴﺒﻖ أم ﻛﺎن ﺑﻨﺖ اﻟﴬورة واﻟﺤﺘﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن وﺟﻮدﻧـﺎ ﰲ ﻇـﺮف اﻟﺘﺤـﺪي واﻟـﴬورة‬ ‫واﻟﺤﺘﻤﻴـﺔ ﻳُﻌﻄﻴﻨـﺎ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻜـﱪى ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ‪،‬‬ ‫وإﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻨﻄﻘﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻮل اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ .‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎﺗﻨﺎ وﻇﺮوﻓﻨﺎ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬أم ﺗﺤﺪﻳﺎت وﻇﺮوﻓﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﺎﴏة ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻨﺎ أﻣـﺎم أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﺒﺎﴍة أو ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺎﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وذﻟﻚ أﻳﻀـﺎ ً ﻳﺬﻛﺮﻧﻲ ﺑﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺜﺮي‬ ‫ﺑﻴﻞ ﺟﻴﺘﺲ ‪-‬ﻣﺆﺳـﺲ ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳـﻮﻓﺖ‪ -‬ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ‬

‫ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ذﻛـﺮ أﻧﻪ ﺣﻦ ﻳﺤﺘـﺎج أن ﻳُﻨﺠﺰ‬ ‫أﻣﺮا ً ﻣﺎ ﺑﴪﻋﺔ وﺑﺴـﺎﻃﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﱰﻋﻮن ﺣﻠـﻮﻻ ً ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻟﺘﻌﻘﻴﺪ‪،‬‬ ‫ذﻛﻴﺔ‪ ،‬وﰲ ﻣﺘﻨﺎول اﻟﻴﺪ‪.‬‬ ‫ﻳﺤـﺪث أن ﻳﻠﺠـﺄ إﱄ ﱠ ﺑﻌـﺾ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫أﻗﺮﺑﺎﺋﻲ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺼﻐﺮة‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺣﻠﻬﺎ ﺑﻨﻔﴘ أﻗﻮم ﺑﺤﺜﱢﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻠـﻮل ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ اﻻﺳﺘﺸـﺎرة‪ .‬رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﺤـ ﱢﺮض ﻣـﻦ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﻋﲆ رﺳـﻢ ﺧﺮﻳﻄﺔ‬ ‫ﺣﻠـﻮل ﻟﻠﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺼﻌﺒﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ورﻗﺔ وﻗﻠﻢ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻧﺘﺴـﲆ ﺑﺎﻟﺨﺮوج‬ ‫ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﻣﺜﻞ ﻟﻌﺒـﺔ اﻤﺘﺎﻫﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﺼﻐﺮ ﻋﲆ ورق اﻟﺠﺮاﺋﺪ‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻣﻀﻄﺮون‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻧﺘﺴﲆ ﺑﻬﺎ ﰲ ﻣﻌﱰك اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺼﻌﺐ‪.‬‬ ‫اﻵن أن‬ ‫إن اﻟﺘﻤـ ﱡﺮن ﻋـﲆ إﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠـﻮل ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻷﻣﺮ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻬﻦ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻟﺼﻌﺐ أﻳﻀﺎً‪ .‬ﺗﻤﺮﻳﻦ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﺮ ﻳﻤﺪﱢد ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ‪ .‬وﻛﻞ ﺗﻔﻜﺮ ﻳﻤﺪﱢد اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫إﱃ ﻣﺴـﺎﺣﺔ أﻛـﱪ‪ ،‬ﻻ ﻳﻌـﻮد ﺑـﻪ إﱃ ﺣﺎﻟـﻪ اﻷول‪.‬‬ ‫اﻻﺗﻜﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻠـﻮل ﺗﺠﻤﱢﺪ وﻇﻴﻔﺔ اﻟﻌﻘﻞ‪ .‬وﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﺣـﻮال ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻛﺜﺮا ً أن ﻧﺸـﻜﺮ اﻟﻈﺮوف اﻟﺼﻌﺒﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪم ﻟﻨﺎ ﺣﻮاﻓـﺰ ﺟ ﱠﻤﺔ ﻻ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﻈﺮوف‬ ‫اﻤﺮﻳﺤـﺔ‪ .‬ﻳﻤﺮ ﻛﺜـﺮون ﻣﻨـﺎ ﺑﻈﺮوف ﺳـﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺒـﺪو ﰲ أﻋﻴﻨﻨـﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺤﻄﻤﻨـﺎ وﺗﻔﺘﱢﺘﻨﺎ ﻛﺸـﻈﺎﻳﺎ‬ ‫زﺟـﺎج‪ .‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﻨـﴗ وﻧﺤﻦ ﻧﻔﻐـﺮ أﻓﻮاﻫﻨﺎ أﻣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﺪﻫﺸـﺔ اﻤﺼﻌﻮﻗـﻦ أن ﻧﻨﺘﻔـﺾ وﻧﺘﺤـﺮك ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت إﱃ ﻣﺮﺑﻊ اﻟﺤﻠﻮل‪ .‬ﻧﺠﺘﻬﺪ ﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﺟﻬﺪﻧﺎ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺎت اﻷﻣﺮ‪ .‬ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮل زرﻋـﺎً‪ ،‬وإن ِ‬ ‫أﺟﺪى ﻣﻦ اﻟﻬﺮب ﻣﻦ اﻤﺸﻜﻼت‪.‬‬ ‫ﻟﻄﺎﻤﺎ ﻛﻨﺖ آﻣُﻞ أن ﺗُﱰك ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺣﺮة ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ‬ ‫ﰲ اﻤـﺪارس‪ ،‬ﻟﻴﻨﻄﻠﻖ اﻟﺼﻐﺎر ﻣﻨﺬ اﻤﺮاﺣﻞ اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ أﻓﻜﺎرﻫﻢ اﻹﺑﺪاﻋﻴـﺔ وﻋﻘﻮﻟﻬﻢ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﻤﺮ ﻣﺒﻜﺮ‪ .‬ﻟﺮﺑﻤﺎ ﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻨﺎ ﺗﺒﻨﱢﻲ ذﻟﻚ ﺑﺼﻴﻐﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ‪ .‬أو ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻓﻠﻨﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺖ‪،‬‬

‫ّ‬ ‫ﺑﺸﺎر‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫وﺧﺒﺚ‬ ‫إدارة‬ ‫ا‘زﻣﺔ‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ohoud @alsharq.net.sa‬‬

‫إن ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻤﺘﻐـﺮات ﰲ اﻟﻨﻈـﺎم اﻤﻌـﺮﰲ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻲ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﰲ ﺗﺴـﻴﺮ وﻋـﻲ أﻓـﺮاده ﺑﺼـﻮرة ﺷـﺒﻪ ﺟﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺤﺮاك اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻤﺴـﺘﻨﺪ‬ ‫إﱃ آﻟـﺔ اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﻄـﻮرت‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻰ إﱃ اﻤـﺪى اﻟـﺬي‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﻓﻴـﻪ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻋـﲆ ﻧﻄـﺎق واﺳـﻊ ﰱ إﺣـﺪاث ﺗﻐﻴـﺮ‬ ‫ﻧﻮﻋﻲ داﺧـﻞ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬إﻣﺎ ﰲ ﻣﺸـﻬﺪ‬ ‫دراﻣﺎﺗﻴﻜـﻲ ﴎﻳـﻊ ﻛﻤـﺎ ﺣـﺪث ﰱ دول اﻟﺮﺑﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬أم ﺑﻤﺸـﺎﻫﺪ ﺗﺮاﻛﻤﻴـﺔ ﺑﻄﻴﺌﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪث‬ ‫اﻵن ﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻠـﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻔﺮﻋﺖ اﻟﺜـﻮرة اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﺑﺘـﺪا ًء ﻣﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻧﺘﻬـﺎ ًء ﺑﱪاﻣﺞ اﻤﺤﺎدﺛـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﺎﺗـﻒ اﻤﺤﻤـﻮل‪ ،‬وأﺧﺺ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﻫﻨـﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫)اﻟﻮاﺗﺴﺎب(‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ أﺳـﻬﻢ اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺬﻛﻴـﺔ اﻟﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ ﰲ ﻳﺪ اﻟﻜﺒﺮ واﻟﺼﻐﺮ ﰲ ﺷـﻬﺮة ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫)اﻟﻮاﺗـﺲ آب( وﻗﺪ ﺑﻠﻐﺖ )اﻟﱪود ﻛﺎﺳـﺖ( درﺟﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﻘﻮة واﻻﻧﺘﺸـﺎر واﻟﺘﻐﻠﻐـﻞ ﻋﻤﻴﻘﺎ ً ﰱ‬ ‫ﺟﺴﺪ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ وﻫﻮ ﺑﻨﻴﺎن ﻏﺮ ﻣﻬﻴﺄ ﺑﻌﺪ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺴـﺘﺠﺪات وﺗﺤﺪﻳﺎت ﻋﴫ ﺛﻮرة اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫وزاد ﻋﲆ ﻫﺬا أن اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻫـﺬا اﻟﺒﻨﻴﺎن ﻟﻠﺘﻐﺮات‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ اﺗﺴﻤﺖ ﺑﺎﻟﻘﺒﻮل اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺼﺪر‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﺘﻌﺪدة‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫)اﻟﻮاﺗﺲ آب( وﺳـﻴﻠﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﰲ اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‬ ‫واﻷﺧﺒﺎر اﻤﻐﻠﻮﻃـﺔ وزرع ﻣﻔﻬﻮم ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻤﺆاﻣﺮة‬ ‫وﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺟﻴـﺞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‪ ،‬ﻣـﺮورا ً ﺑﺎﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻷﺣﺎدﻳـﺚ اﻤﻮﺿﻮﻋﺔ واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻬﺎ أي أﺳـﺎس ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ ﰲ‬

‫ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻨﺎ اﻟﺼﻐﺮة‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ اﻹﺑﺪاع ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻌﺎﻣﺔ وﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ .‬ﻫﺬا ﻣﺎ ﺗﺼﻨﻌﻪ‬ ‫ُ‬ ‫اﻃﻠﻌﺖ‬ ‫اﻟـﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﻋـﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﲆ اﻟــ»‪ «BBC‬ﺣﻮل ﺣﺮص‬ ‫ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻋـﲆ ﻣﻨﻬﺞ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ؛ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋـﲆ اﻟﺘﻔﻜﺮ‪ .‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﻋﲆ اﻷﺳـﺌﻠﺔ‪ .‬وﻫـﺬا ﻫﻮ ﻏﺮض‬ ‫ﻓﺮﻧﺴـﺎ اﻷول ﻣـﻦ ﺗﺪرﻳـﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﻣﻨـﺬ ﻋﻬـﺪ‬ ‫ﻧﺎﺑﻠﻴﻮن‪ ،‬اﻟﺬي ﺳ ﱠﻦ ﻫﺬا اﻤﻨﻬﺞ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻤﺴـﺎﺣﺔ ﻏﺮ اﻤﻜﺘﺸﻔﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺴـﺪﻧﺎ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﻦ اﻛﺘﺸـﻒ ﻛﻞ أدوات ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻤﺬﻫـﻞ‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﻌﻴـﺶ رﻓﺎﻫﻴﺘـﻪ اﻤﱰﻓﺔ‬ ‫اﻵن‪ .‬ﰲ ﻗﺼـﺔ أﺳـﻄﻮرﻳﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﻗﺮأﺗﻬـﺎ ﻣﺮة‪،‬‬ ‫أن أﺣـﺪ ﺣﻜﺎم اﻟﺼـﻦ وﺿﻊ ﺻﺨـﺮة ﻛﺒﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ رﺋﻴﺲ ﻓﺄﻏﻠﻘﻪ‪ ،‬وﻛﻠﻒ ﺣﺎرﺳـﺎ ً ﻳﺮاﻗﺒﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻠﻒ ﺷـﺠﺮة‪ ،‬ﻟﻴﺨﱪه ﺑﺮدة ﻓﻌﻞ اﻟﻨﺎس‪ .‬ﻣ ﱠﺮ ﺗﺎﺟﺮ‬ ‫ﻛﺒﺮ‪ ،‬ﻧﻈـﺮ إﱃ اﻟﺼﺨـﺮة ﺑﺎﺷـﻤﺌﺰاز‪ ،‬دار ﺣﻮﻟﻬﺎ‬ ‫وﺗﺬ ﱠﻣﺮ‪ :‬ﺳـﻮف أﺷﻜﻮ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﺳﻮف ﻧﻌﺎﻗﺐ ﻣﻦ‬ ‫وﺿﻌﻬﺎ‪ .‬ﺛﻢ ﻣ ﱠﺮ آﺧﺮ أﻗﻞ ﺷـﺄﻧﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺘﺎﺟﺮ‪ ،‬وﺗﺬﻣﱠﺮ‬ ‫ﻫـﻮ اﻵﺧـﺮ وإن ﻛﺎن دون ﺷـﻜﻮى‪ .‬ﺛﻢ ﻣـ ﱠﺮ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺻﺪﻗﺎء ﺷﺒﺎن ﺗﺄﻣﱠﻠﻮا اﻟﺼﺨﺮة وﺳﺨﺮوا ﻣﻦ وﺿﻊ‬ ‫ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬ووﺻﻔﻮا ﻣﻦ وﺿﻌﻬﺎ ﺑﺎﻷﺣﻤﻖ واﻧﴫﻓﻮا‪.‬‬ ‫ﻣ ﱠﺮ ﻳﻮﻣﺎن‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺟﺎء ﻣﺰارع ﺑﺴـﻴﻂ‪ ،‬ودون ﺟَ ﻠﺒﺔ‬ ‫ﺷ ﱠﻤﺮ ﻋﻦ ﺳـﺎﻋﺪﻳﻪ وﺣﺎول دﻓﻌﻬﺎ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً اﻤﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻣـﻦ اﻤـﺎ ﱠرة اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﺸـﺠﱠ ﻌﻮا ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺪﻓﻌﻮا‬ ‫اﻟﺼﺨـﺮة وأﺑﻌﺪوﻫـﺎ ﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ .‬ووﺟﺪ اﻤﺰارع‬ ‫أﺳﻔﻠﻬﺎ ﺻﻨﺪوﻗﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬ﺣُ ﻔﺮ ﻟﻪ ﺗﺤﺖ اﻷرض‪،‬‬ ‫ووُﺿﻌﺖ ﻋﻠﻴﻪ رﺳـﺎﻟﺔ ُﻛﺘﺐ ﻓﻴﻬﺎ‪» :‬ﻣﻦ اﻟﺤﺎﻛﻢ إﱃ‬ ‫ﻣَﻦ ﻳُﺰﻳـﻞ ﻫﺬه اﻟﺼﺨـﺮة‪ ،‬ﻫﺬه ﻣﻜﺎﻓﺄة ﻟﻺﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ اﻤﺒﺎدر ﻟﺤﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺸـﻜﻮى‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ«‪ .‬اﻟﺼﺨﺮة ﻫﻲ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت‪ ،‬واﻟﺼﻨﺪوق ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺄﺗﻨﺎ‪ ،‬ﻫﻮ اﻧﺘﺼﺎراﺗﻨﺎ اﻟﻜﱪى‪.‬‬

‫ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻧﺪﻻع اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻛﺎن اﻟﻨﻈﺎم ﻳﺼﻔﻬﺎ‬ ‫ﺑـ»ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ«‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻜﺴـﺐ ﺗﻌﺎﻃﻒ اﻟﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﻣﻨﻪ ﺑﺄن ﻣﻔـﺮدة »ﺗﻄ ّﺮف« ﻛﻔﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﺠﻠـﺐ اﻟﺘﻌﺎﻃﻒ ﻣﻊ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻟﺜـﻮرة أﴏّت ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺛﻮرﻳﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺑﻤﺮور اﻟﻮﻗﺖ ﺷـﻌﺮ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺪول اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺗُﻘﺪم ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻣﺤﺎرﺑﺔ ﻟﻺرﻫﺎب‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻏـﺮ آﺑﻬـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻟﻬـﺬا ﻟﺠﺄ‬ ‫إﱃ ﺗﻐﻴـﺮ ﺗﻜﺘﻴﻜﻲ ﻓﺼـﻮّر اﻟﺜﻮرة اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺛﻮرة‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬ورﻏﻢ ﺗﻨﺒّﻪ اﻟﺜﻮّار ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻜﻤﻦ وﻧﻔﻲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ ﻋـﻦ اﻟﺜـﻮرة واﻹﴏار ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺛـﻮرة ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ إﻻ أن اﻟﻨﻈـﺎم واﺻـﻞ اﻟﺪﻓـﻊ ﺑﻬـﺬا اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺰﻗـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﻦ وﻋﻤﻼﺋﻬﻢ‬

‫ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻓﻨﺠﺢ ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﺎ ﻟﺤﺮب ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ ا ُﻤـﺪن واﻟﻘﺮى اﻟﺴـﻨﻴّﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻌﻘـﻼً ﻟﻠﺜﻮار‪ ،‬ﻓﺄﺑﺎد اﻟﺴـﻨّﺔ وﺗﻌﻤّ ـﺪ اﻹﻳﻐﺎل ﰲ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺰاز اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﺑﻨﺤﺮ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴـﺎء واﻟﺸﻴﻮخ‬ ‫اﻟﺴـﻨّﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺗﺨﻠـﻮ ﻣﻦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ دﺧﻠﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻂ اﻷزﻣﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻛﺎﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ وﺟﻮدﻫﺎ ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺜـﻮّار‪ ،‬ودﺧـﻮل اﻟﻘﺎﻋﺪة إن‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﺘﺴـﻬﻴﻼت ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﻌﲆ اﻷﻗﻞ ﻫﻮ‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ ﺟﺪا ً ﺑﺪﺧﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺳﺘﻌﻄﻴﻪ ﻣﱪرا ﻟﺪﻓﻊ اﻷزﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺠـﺎه اﻟﺬي ﻳﺮﻳـﺪه‪ ،‬ﺑﻞ وأﻛﺜـﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻓﺈﻋﻼن‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺟﻌﻞ أﻣﺮﻳـﻜﺎ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل اﻟﺜّﻮار‪ -‬ﻳﻄﻠﺒﻮن ﻟﻘﺎء‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﺜـﻮار ﻳﻌﺘﻘﺪون أن اﻟﻠﻘﺎء اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫وﻗﺖ ﻳﺴﺮ ﺟﺪا ً ﺑﻤﻮﺛﻮﻗﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ واﻋﺘﻤﺎد ﺗﺎم‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺘﻮﺟـﻪ اﻻﻫﺘﻤـﺎم إﻃﻼﻗﺎ ً إﱃ اﻟﺒﺤـﺚ ﺧﻠﻒ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻜﺘﻮب ﺳﻮى ﻣﻦ ﻗﻠﺔ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺘﻔﻈﻮن‬ ‫ﺑﻘﺪرﺗﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺮؤﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻟﺼﻨﺪوق‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ إن اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت ﻗـﺪ ﻃﺎﻟـﺖ‬ ‫)اﻟﻮاﺗﺴﺎب( ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺟﺎءﺗﻨﻲ ﻋﴩات )اﻟﱪود‬ ‫ﻛﺎﺳـﺖ( اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ اﻤﱰﺟﻤـﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﺗﻨﺎدي ﺑﺈرﺳـﺎل ﻫﺬه اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺸﱰﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻟﺘﻔﺎدي إﻏﻼﻗﻪ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻣﺜﺎل ﻏﻴﺾ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻴﺾ ﻣﻦ ﻛﻤﻴﺔ اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت )اﻟﻮاﺗﺴﺒﻴﻪ(‪.‬‬ ‫وأﻧـﺎ ﻫﻨـﺎ أﺗﺴـﺎءل‪ ،‬ﻣـﺎ ﻫـﻮ ﻣﺼـﺪر ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ واﻟﺸﺎﺋﻌﺎت؟ و َﻣ ْﻦ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫واﻧﺘﺸـﺎرﻫﺎ؟ وﻤـﺎذا أﺻﺒﺤﻨﺎ ﻓﺮﻳﺴـﺔ ﻷي ﻣﺤﺘﻮى‬ ‫)واﺗﺴـﺒﻲ( ﻗﺎدر ﻋﲆ اﻟﻠﻌﺐ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮﻧﺎ وﺗﺼﻮراﺗﻨﺎ‬ ‫واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻨﺎ ﻓﻨﻨﺪﻓﻊ ﺑﻼ ﻋﻘﻞ إﱃ اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ واﻻﺗﺒﺎع‬ ‫دون ﺗﺜﺒﺖ أو ﺗﺤﻘﻖ؟‬ ‫إن ﻟﻠﺤﻘﺎﺋـﻖ اﻤﻐﻠﻮﻃﺔ آﺛﺎرا ً ﻧﻔﺴـﻴﺔ وﺣﺴـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐـﺔ اﻟﺨﻄﻮرة ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ إذا ﻟﻢ ﺗُﻮاﺟﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﴍﻳﺤﺔ واﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺰداد ﺧﻄﻮرة ﻫﺬه اﻤﻐﺎﻟﻄﺎت إذا‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻨﺎك ﺟﻬﺔ ﻣﺎ ﺗﺨﺪم ﻣﺼﺎﻟـﺢ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺑﻌﻴﺪة‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻋﻦ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻤﺘﻠﻘﻲ اﻟﺒﺴـﻴﻂ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ‬ ‫ﺗﺠﻌـﻞ ﻣﻦ اﻟﺼـﻮاب ﺧﻄـﺄ ً وﻣـﻦ اﻟﺨﻄـﺄ ﺻﻮاﺑﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﺴﻠﻂ اﻷﺿﻮاء ﻋﲆ أﺷﻴﺎء ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ وﺗﺤﻴﺪ اﻷﺿﻮاء‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻣﺴـﺎﺣﺎت أﺧﺮى ﺑﻬﺪف إﻳﺠﺎد ﺻﻮرة‬ ‫ﻣﻐﻠﻮﻃﺔ ﻟﺘﺰﻳﻴﻒ اﻟﻮﻋـﻲ وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﻧﺤﻮ‬ ‫اﺗﺠـﺎه ﻣﺤﺪد‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﻐﻴﺮ ﰲ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت وإﺧﻼل‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ أﻣﻮر ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻟﺬا ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴬوري اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ وﻣﺤﺎرﺑﺔ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻷﺧﺒﺎر‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﺘﺒـﻦ وﺗﺤـﺮي اﻟﺼـﺪق واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإرﺳـﺎل ﻫﺬا اﻤﻘﺎل ﻟﺨﻤﺴﺔ وﻋﴩﻳﻦ ﺷﺨﺼﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أﺻﺪﻗﺎﺋﻚ‪ ،‬وﺳﺘﺴﻤﻊ ﺧﱪا ً ﻣﻔﺮﺣﺎ ً اﻟﻠﻴﻠﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻐـﺮض ﺗﺰوﻳﺪﻫـﻢ ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ ﺻُ ﺪﻣﻮا ﺑـﺄن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‬ ‫ﻳﻄﻠﺒﻮن ﺗﻌـﺎون اﻟﺜﻮّار ﻣﻌﻬﻢ ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﻋﲆ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻤﻼﺣﻘﺘﻬﻢ ﺑﻄﺎﺋﺮات‬ ‫دون ﻃﻴﺎر وﺗﺼﻔﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻊ رﻓﺾ اﻟﺜﻮار اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻌﺮض‪ ،‬ﻓﻤﻌﺮﻛﺘﻬﻢ ﺿﺪ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻌﺒﺚ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫ﺣـﺮوب ﻛﻬﺬه‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻗﺪ ﺗﺘﻌﻘﺪ اﻷﻣﻮر أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﺄﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﺮﻛﺘﻬﺎ ﻤﻄﺎردة ﻣـﻦ ﺗﺼﻔﻬﻢ ﺑﺎﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻤﺘﻄﺮﻓـﺔ‪ ،‬ورﻓـﺾ اﻟﺜـﻮار ﻟﻦ ﻳُﺜﻨـﻲ اﻷﻣﺮﻳـﻜﺎن ﺣﺘﻰ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟﻨﻈﺎم ﻧﻔﺴـﻪ ﻤﻄـﺎردة )اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ(‪،‬‬ ‫وﻟﻮ ﺣﺪث ذﻟﻚ ﻻ ﺳـﻤﺢ اﻟﻠﻪ ﺳـﻴﻜﻮن اﻟﻨﻈـﺎم ﻫﻮ دﻟﻴﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻮﺟﻮد اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺳﻴﺤﺪد‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم وﺟﻮد اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ ﺑﻦ ﺻﻔﻮف اﻟﺜﻮّار!‬

‫ﺳﺮﻃﺎن اﻟﺒﺮوﺳﺘﺎت‬

‫اﻟﻤﻮﻇﻒ ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق اﻟﻜﻨﻌﺎن‬ ‫ﻳﻜﺎﻓﺢ اﻟﻔﺴﺎد‪ ..‬ﻣﻦ ﻳﺤﻤﻴﻪ؟‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫أرﺳـﻞ ﱄ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻣﻦ ﺟـﺪة ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫أﺧﻴﻪ ﺑﴪﻃﺎن ﺑﺮوﺳـﺘﺎت ﻣﻨﺘﴩ‪ .‬ﺻﺪﻣﺖ‬ ‫ﺑﺨﱪ ﺳـﻘﻮط اﻟﺼﺪﻳﻖ ﴏﻳـﻊ اﻤﺮض ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻏـﺎرق ﰲ ﺳـﺒﺎت‪ .‬ﺛـﻢ ﺑﻠﻐﻨﻲ ﻧﻌﻴﻪ‪ .‬ﺳـﺄﻟﺘﻪ‬ ‫أﻋـﺮف أﺧـﺎك ﻗﻮﻳـﺎ ﻧﺸـﻴﻄﺎ ﻛﻴـﻒ ﻫـﻮ ﰲ‬ ‫ﺳﻜﺮات اﻤﻮت اﻟﻴﻮم؟ ﻗﺎل ﻟﻢ ﻳﻨﺘﺒﻪ ﻟﴪﻃﺎن‬ ‫ﺑﺮوﺳـﺘﺎت اﻧﺘﺎﺑـﻪ وﺗﻤﻜـﻦ ﻣﻨـﻪ‪ .‬ﴐب‬ ‫اﻟﻐـﺪة ﺛﻢ ﺻﻌﺪ ﺻﻌﻮدا أرﻫﻘﻪ ﻓﺴـﻘﻂ‪ .‬إﻧﻪ‬ ‫اﻟﴪﻃـﺎن اﻧﺘـﴩ‪ .‬ﰲ اﻟﻄﺐ ﻧﻌـﺮف ﻫﻨﺎ أن‬ ‫اﻟﻄـﺐ ﻋﺎﺟـﺰ‪ .‬ﻋﺎﺟﺰ ﺣﺘﻰ اﻟﻴـﻮم ﻛﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﰲ ﻳـﻮم ﻋﺎﺟـﺰا أﻣﺎم اﻟﺴـﻞ واﻟﺠـﺬام‪ .‬ﻛﺎن‬ ‫اﻤﺠﺬوﻣـﻮن ﻳﻌﺰﻟﻮن ﰲ واد ﺧﺎص‪ .‬أﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮﻫـﻢ ﻓﻴﻠـﻢ )ﺑﻦ ﻫـﻮر ـ ‪(Ben Hure‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺷـﻔﻮا ﺑﻨﻈـﺮة ﻣﻦ اﻤﺴـﻴﺢ ﻋﻴﴗ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺮﻳـﻢ‪ .‬ﰲ اﻟﻘـﺮآن أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺸـﻔﻲ اﻷﺑﺮص‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ وﻟـﺪ أﻋﻤـﻰ أﻛﻤﻪ‪ ،‬ﺑـﻞ وﻳﻨﺒﺌﻬـﻢ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺪﺧـﺮون ﰲ ﺑﻴﻮﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن ﻳﺨﻠـﻖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄـﻦ ﻛﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻄـﺮ ﻓﻴﻨﻔﺦ ﻓﻴـﻪ ﻓﻴﻜﻮن‬ ‫ﻃـﺮا ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ أﻋﻈﻤﻬﺎ ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‬ ‫ﻛﺎن اﻧﺒﻌﺎث إﻟﻴﻌﺎزر ﻣﻦ اﻷﻣﻮات‪ .‬ﻫﻨﺎ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﻓﺘﻨـﺔ ﻓﻼ ﻳﺤﻴـﻲ اﻤﻮﺗﻰ إﻻ اﻟﻠﻪ‪ .‬ﻟـﻢ ﻳﺤﺪﺛﻨﺎ‬ ‫اﻹﻧﺠﻴـﻞ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ ﻋﻦ رﺣﻠـﺔ إﻟﻴﻌﺎزر ﰲ‬ ‫اﻷﻣﻮات ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪.‬‬ ‫اﻟﻄـﺐ ﺣﺎﻟﻴﺎ اﺷـﺘﻐﻞ ﻋﲆ أﻣـﻮر ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻌﺠﺰات اﻟﺒﺎرﺣـﺔ‪ .‬ﻟﻌﻞ أﻫﻤﻬﺎ اﻟﺘﺨﺪﻳﺮ‬

‫‪malyami@ alsharq.net.sa‬‬

‫واﻟﺠﺮاﺣﺎت اﻟﻮاﺳـﻌﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﺘﻌﻘﻴﻢ‪ .‬أذﻛﺮ‬ ‫ﺣﻦ ﺗﺨﺮﺟﺖ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ ﺣﺪﻳﺜﺎ‪ .‬ﺟﺎءﻧﻲ‬ ‫ﺟﺎر ﻳﻌﻤﻞ ﻧﺠﺎرا ﰲ دارﻳﺎ ﻗﺎل ﱄ أﺧﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ أﻟـﻢ ﰲ اﻟﻈﻬﺮ وﺷـﺪة ﰲ اﻹﻋﻴـﺎء‪ .‬ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺼﻔﺮ اﻟﻠﻮن ﻣﺜـﻞ اﻟﻠﻴﻤﻮن‪ .‬ﻗﻤﺖ ﺑﻔﺤﺼﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺤـﻮ ﻧﻈﺎﻣﻲ؛ اﻟﺼـﺪر واﻟﻘﻠﺐ واﻟﺒﻄﻦ‬ ‫واﻤﻔﺎﺻـﻞ واﻟﻔـﻢ واﻟﻌﻴـﻮن وﻟـﻮن اﻟﺠﻠـﺪ‬ ‫ودرﺟـﺔ اﻟﺤﺮارة واﻟﻨﺒـﺾ واﻟﻀﻐﻂ وﻣﺎ إﱃ‬ ‫ذﻟﻚ‪ .‬ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﻋﻔﻮا ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻓﺤﺺ‬ ‫اﻟﴩج ﱡ‬ ‫وﺗﺒﻦ وﺿﻊ اﻤﺴﺘﻘﻴﻢ واﻟﱪوﺳﺘﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ زﻟﺖ أذﻛـﺮ أﺻﺎﺑﻌﻲ وﻫـﻲ ﺗﺘﻠﻤﺲ ﻏﺪة‬ ‫اﻟﱪوﺳﺘﺎت ﻋﻨﺪه‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺠﺮا ﻣﻦ اﻟﺼﻼﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺮﻓـﺖ أﻧﻨﻲ أﻣـﺎم ﺣﺎﻟﺔ ﴎﻃـﺎن ﻣﻨﺘﴩ‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎ اﻧﺘـﴩ اﻟﴪﻃـﺎن إﱃ ﻓﻘـﺮات اﻟﻌﻤﻮد‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮي اﻟﻈﻬﺮي اﻤﺠـﺎور‪ ،‬ﻓﺎﻷﻗﺮﺑﻮن أوﱃ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺮوف‪ ،‬ﻋﻔـﻮا‪ .‬اﻟﴪﻃﺎن ﰲ اﻟﻌـﺎدة ﻳﺒﺪأ‬ ‫ﻓﻴﴬب أﻗـﺮب اﻤﺤﻄـﺎت‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﻨﺘﴩ ﻋﱪ‬ ‫اﻟـﺪم واﻷوﻋﻴـﺔ اﻟﻠﻤﻔﺎوﻳﺔ؛ ﻓﻴـﴬب اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﻨﺴـﺎح ﰲ اﻷﻧﺴـﺠﺔ ﻛﻴﻔﻤـﺎ‬ ‫اﺗﻔﻖ؛ اﻟﺮﺋﺔ واﻟﻜﺒﺪ واﻟﺪﻣﺎغ وﻫﻜﺬا‪ .‬اﻤﺸﻜﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﴪﻃـﺎن أﻧﻪ ﻣﺜﻞ ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻌﺚ اﻷﺳـﺪي‬ ‫ﻳﻨﺘﴩ ﺧﻔﻴﺔ دون أﻟﻢ ﻓﺈذا ﺗﻔﻄﻦ ﻟﻪ اﻤﺮﻳﺾ‬ ‫ﻳﻜـﻮن اﻟﻮﺿـﻊ ﻣﺘﺄﺧـﺮا ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺟﺮاﺣﻴـﺔ ﻧﺎزﻓـﺔ ﺟﺪا ﻛﻤﺎ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ وﻗﺪ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻔﻊ ﻓﻴﻤﻮت اﻤﺮﻳﺾ‪.‬‬

‫ﰲ ﻣﻨﺤـﻰ ﻣﺤـﺪد ﻣـﻦ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد )ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ( اﻷﺧﺒﺎر ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﱄ ﻏﺮ ﺳﺎرة‪ ،‬ﻛﻢ ﺗﻤﻨﻴﺖ‬ ‫ﻋـﺪم وﻗﻮع ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ أﺻـﻼ‪ ،‬وﻛﻢ ﺗﻤﻨﻴﺖ وﻗﺪ‬ ‫ﺣﺪﺛﺖ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ أن ﺗﺪور أﺣﺪاﺛﻬﺎ اﻤﺆﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﺮ ذات اﻤﻜﺎن‪ ،‬ﺣﺎﺋﻞ ﻻ ﺗﺴﺘﺤﻖ أن ﺗﻜﻮن ﻣﴪﺣﺎ‬ ‫ﻟﻐﺮ اﻟﻜﺮم واﻟﺸﻬﺎﻣﺔ واﻟﻮﻓﺎء‪ ،‬ﻻ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺤﺎﺋﻞ أﺑﺪا‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﰲ ﺻﺪر اﻷﺧﺒﺎر اﻤﺤﺰﻧﺔ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻣﻮت‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻣﺨﻨﻮﻗﺔ ﻋﲆ ﻳـﺪ ﺑﻀﻌﺔ ﻣﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬اﺧﺘﺎروا‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ اﻤﻜﺎن اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻟﻬـﻢ وﻷﻣﺜﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬اﻤﻜﺎن‬ ‫اﻟﺬي ﺣـﺪده اﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﺎدل ﻟﻴﻘﻀـﻮا ﻓﻴﻪ وﻗﺘﺎ ﻻ‬ ‫ﻳـﺮون ﻋﲆ أﻣـﺪه ﺟﻤﺎل اﻟﻮﻃـﻦ وﻓﺮﺣﺘﻪ‪ .‬ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫َ‬ ‫أﺗﻤـﻦ ﻟﻬﻢ أن ﻳﻘﺪﻣﻮا ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻦ أﺗﻤﻨﻰ ﻷي‬ ‫ﻟﻢ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ أن ﻳﻄﻌـﻦ اﻟﻮﻃﻦ ﺑﺄي أﺳـﻠﻮب ﻛﺎن‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻟﻦ أﻗﺒﻞ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻈﺮوف؛ ﻷﻧﻪ ﻻ ﺳـﻮ َء ﻳﻌﺎدل‬ ‫دﻓﻊ اﻟﻮﻃﻦ ﻓﺎﺗﻮرة ﻏﺸﺎوة أﺑﺼﺎر ﻧﻔﺮ ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺳـﺎﻗﺘﻬﻢ اﻷﻃﻤﺎع ورداءة اﻟﺤﻆ إﱃ ﻧﻬﺎﻳﺎت ﻻ‬ ‫ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ ﻋﺎﻗﻞ وﻻ ﻣﺠﻨﻮن‪.‬‬ ‫وﻣﻊ ﻋﺪم ﺗﺠﺎﻫﻞ ﺣﻖ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﰲ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﻟﻠﺪﻓـﺎع ﻋﻦ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﺿـﺪ ﻣﺎ ﺻـﺪر ﺑﺤﻘﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﺣﻜﺎم‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺗﻘـﻮل إن اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺣﺼﻮن ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻔﻀﻴﻠﺔ واﻟﱰﺑﻴـﺔ ﻋﲆ اﻣﺘﻼﻛﻬﺎ‬ ‫ﻛﺪﻋﺎﻣﺔ ﻧﻔﺴـﻴﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﺿﺪ اﻟﴩ وأرﺑﺎﺑﻪ وﻧﴩ‬ ‫اﻟﺨـﺮ ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬وﻇﻬﻮر اﻟﻔﺴـﺎد ﻓﻴﻬـﺎ أﻳﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻧﻮﻋﻪ ﻳﻌﺪ ﻣـﻦ اﻤﺜﺮات اﻟﻌﻈﻤﻰ ﻟـﻜﻞ رأي‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫ﻫـﺬا اﻷﺳـﺎس وﻣﺎ ﰲ ﺣﻜﻤـﻪ ﺗﻈﻞ ﻗﻀﻴـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬

‫ﺣﺎﺋـﻞ ﻣﺰﻋﺠﺔ ﺟـﺪا‪ ،‬وﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﻨﻄـﻖ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻏﺮ ذﻟﻚ اﻤﺴـﺘﻮى اﻤﻘﻠـﻖ‪ ،‬ﰲ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫وﺟـﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻛﻤﺎ ﻳﺒـﺪو ﱄ ﰲ إﻃﺎر ﻣﻌﻄﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻨﺔ اﻧﺤﻄﺎط ﻷﺧﻼﻗﻴﺎت اﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬وﻃﻐﻴﺎن إداري‬ ‫ﻣﺘﻬﻮر ﻣﻊ ﻧﻔﺲ ﺧﺒﻴﺜﺔ ﻟﻠﺘﻤﺮد ﻋﲆ اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺟﺮأة‬ ‫ﺷـﺒﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻋﲆ ﻧﺴـﻒ ﺗﻮﺟﻪ اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬وﰲ ﻃﺒﻴﻌـﺔ أﺣﺪاﺛﻬـﺎ ﺳـﺮ ﻣﻌﺎﻛﺲ ﰲ‬ ‫وﺿﺢ اﻟﻨﻬﺎر ﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ورؤﻳﺘـﻪ إذا أﺧﺬﻧﺎ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﻧـﻮع اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ وﻣـﻜﺎن وﻗﻮﻋﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳﻤﺔ ﻣﺮﺗﻜﺒﻴﻬﺎ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ وﺣﺼﻴﻠﺘﻬﻢ اﻤﻌﺮﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى ﻓـﺈن اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ اﻟﺸـﻜﲇ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺳﻮء ﺗﻘﺪﻳﺮ أﻃﺮاﻓﻬﺎ اﻤﺘﻬﻤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ ﻣﺎ أﻗﺪﻣﻮا ﻋﻠﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ واﺿﺢ‬ ‫ﰲ ﻏﻴﺎب ﻋﻨﴫي اﻟﺰﻣﺎن واﻤﻜﺎن ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺑﺎﺗﻬﻢ؛‬ ‫ﻟﻴﺨﻄﻒ ﻋﺒﺪاﻟـﺮزاق ﺑﻘﻮة ﻧﺰاﻫﺘـﻪ وﺣﺒﻪ ﻟﻮﻃﻨﻪ‬ ‫ﺧﻴـﻮط اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻲ ﺑﻪ ﻋـﲆ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﺑﺄن‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻤﻨﺸـﻐﻞ ﺑﺘﻨﻤﻴـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ ﻟﻦ ﻳﻨﺸـﻐﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺒﺎدرﺗـﻪ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﺣـﺪث ﻓﻌﻼ ﺑﺪءا ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﻀﺒﻂ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬واﻧﺘﻬﺎء ﺑﺈﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ إﱃ اﻟﻘﻀـﺎء اﻹداري ﻟﻴﻘﻮل ﻛﻠﻤﺘﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻗﺎل‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء ﻛﻠﻤﺘﻪ واﻃﻤﺄن ﻋﲆ وﻗﻌﻬﺎ اﻟﺸﺎرع ﰲ ﻛﻞ‬ ‫أرﺟﺎء اﻟﻮﻃﻦ وﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﺣـﻲ ﺑﺎﻟﺘﺬﻣﺮ اﻟﺠﻤﻌﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻇﻬـﻮر اﻟﻔﺴـﺎد رﻏﻢ ﻣـﺎ ﴍع ﻣـﻦ أﻧﻈﻤﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎدﻳﺔ ﺻﺎرﻣﺔ ﻟﻘﻬﺮة‪.‬‬ ‫ﻟﻦ أﺧﻔﻲ ﺣﺒﻲ ﻷﻫﻞ ﺣﺎﺋﻞ اﻤﻘﺮون ﺑﺘﻘﺪﻳﺮي‬

‫واﺣﱰاﻣﻲ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻷﻣﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻟﻦ أدﺧﻞ ﰲ‬ ‫داﺋﺮة اﻟﺨﻼف اﻟﻘﺎﺋـﻢ ﺣﻮل ﻣﻨﺎزل ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ‬ ‫ﰲ ﻗﺮﻳـﺔ ﺗـﻮران‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﻲ ﰲ ﻛﻞ اﻷﺣـﻮال أﺿـﻢ‬ ‫ﺻﻮﺗﻲ ﺑﻘﻮة ﻟﺼﻮت اﻟﺰﻣﻴﻞ )ﻓﻬﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ( اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﺑﺼﺤﻴﻔـﺔ اﻟﴩق اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻊ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﻤﻬﻨﻴـﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻮى وأﻇﻬﺮﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺤﻴﺎدﻳـﺔ ﻟﻠـﺮأي اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳـﺮى ﰲ ﻣﻘﺎﻟـﻪ‬ ‫اﻤﻨﺸـﻮر ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 2013/6/8‬ﺗﺤـﺖ ﻋﻨﻮان ‪-‬‬ ‫ﻓﺴـﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ رﺑﻤـﺎ ﻧﺎﻓﻌﺔ‪...‬ﻧﺎﻓﻌﺔ ‪ -‬ﻋﻄﻔﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺤﻜﻢ أن اﻟﻘﻀﻴـﺔ »ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜﺮ اﻟﺸـﺎرع اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻣﱰددا‬ ‫ﺣﺘـﻰ وﻫﻮ ﻳﺮى ا ُﻤﺘﻬﻢ ﻳﺴـﺘﺠﻮب داﺧﻞ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﻳﺘﻮﺟﺲ ﻣـﻦ أن اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﻻ ﺗﻌـﺪو ﻛﻮﻧﻬﺎ إﺟﺮاء‬ ‫ﺷﻜﻠﻴﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺻﺪور اﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻹداﻧﺔ ﺟﻌﻞ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﻜـﻮن ﺟﺰءا‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد« وﻣﻌﻪ أﻗﻮل »ﺷﻜﺮا ﻟﻠﺒﻄﻞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق‪ ،‬ﺷـﻜﺮا ﻟﻸﺑﻄﺎل اﻤﺠﻬﻮﻟﻦ ﰲ اﻤﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﺷﻜﺮا ﻟﻮﻃﻦ ﺟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺜﻖ ﺑﺄن ﻻ أﺣﺪ ﻓﻮق‬ ‫اﻤﺤﺎﺳﺒﺔ«‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق ﺗﺮﺟﻢ أﻣﺎﻧﺘﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸـﺠﺎﻋﺔ‪ ،‬وﺿﻊ ﺑﺼﻤـﺔ اﻟﺤﺲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﰲ ﻃﻴـﺎت ﻣﻠﻒ ﻓﺴـﺎد ﺛﻘﻴﻞ رﻏـﻢ ﻛﻞ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟـﺮزاق ﻛـﴪ اﻟﺤﻮاﺟـﺰ‪ ،‬وﻟﻘـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ درﺳـﺎ وﻃﻨﻴـﺎ ﰲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ذاﺗﻴﺎ‬ ‫وﺗﺮك اﻤﺘﺒﻘﻲ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ‪.‬‬


‫رأي‬

‫علي زعلة‬ ‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫وصلتني قبل فرة رسالة عى برنامج واتساب‬ ‫بعنوان «حمل�ة مقاطعة كريس�تيان ديور»‪ ،‬وعى‬ ‫الرغم م�ن أنني ا أقرأ امطوات التي يبدع بعضهم‬ ‫ي نقله�ا وإرس�الها عر مث�ل هذه الرام�ج‪ ،‬لكن‬ ‫عنوان الرس�الة لف�ت انتباهي ودفعن�ي لقراءتها‪،‬‬ ‫وهذا نص الرسالة أنقله لكم (كما وصلني!)‬ ‫«لكل الذين يحبون ديور ويش�رون مكياجهم‬ ‫وعطورهم باألف واألفن‪ ،‬ش�وفوا بالله هامقطع‬ ‫وه�م يأخذون فلوس�نا ويس�تهزئون بن�ا وبديننا‬ ‫وعباياتنا‪ ،‬آخر صيحة (ديور إس�امي)‪ ،‬ويضحك‬ ‫مس�ر ديور الخبيث ويصنع لكم عباءة قصرة من‬ ‫الخلف ي اس�تهزاء وضحك‪ .‬ثم يس�خر من القرآن‬ ‫الكريم‪.‬‬ ‫قااااااطعوه�م‪ .‬حملة مقاطع�ة منتجات ديور‬ ‫لاس�تهزاء باإس�ام والعباءة والقرآن‪ .‬اس�تهزأوا‬ ‫بكل يء ي ديننا‪ .‬أس�ألكم بالذي أكرمكم باإسام‬ ‫وأعزك�م ع�ن باق�ي اأم�م به�ذا الدي�ن‪ ..‬وأك�رم‬ ‫النس�اء بالس�ر وبالحجاب‪ ..‬وحفظهن من الترج‬ ‫والسفور‪ ..‬وحفظ اأعراض من أن تداس وتهان‪..‬‬ ‫أس�ألكم بأن تكون لكم وقف�ة صادقة‪ ..‬وقفة‬ ‫مسلم أثر فيه هذا ااستهزاء‪.‬‬

‫أس�ألكم بالل�ه أن تقاطع�وا جمي�ع منتجات‬ ‫ركة دي�ور‪ ..‬وهذا يؤدي إن ش�اء الل�ه إى إغاق‬ ‫هذه الركة وخس�ارتها ي السعودية‪ ..‬أن التكلفة‬ ‫التش�غيلية العالي�ة ج�دا ً م�ن إيج�ارات ورواتب‬ ‫ودعاي�ة ا تتحمل أي نوع م�ن امقاطعة‪ ..‬وهذا رد‬ ‫ري�ع علي�ه وعى الحض�ور الكبر‪ ..‬الذي�ن كانوا‬ ‫يتضاحكون ويصفقون عى اس�تهزائه‪ ..‬علما ً بأن‬ ‫هناك عدي�دا ً من امنتجات البديلة العامية اأفضل‪..‬‬ ‫(ومن ترك شيئا ً لله عوَضه الله خرا ً من ذلك)‪.‬‬ ‫وأن السعودية تعتر أكر سوق منتجات ديور‬ ‫يالرقاأوس�ط‪..‬‬ ‫أس�ألكم بالل�ه أن تتفاعل�وا م�ع ه�ذا اأم�ر‬ ‫وترس�لوها لجمي�ع أعضاء الواتس�اب‪ ..‬وتنروها‬ ‫م�ن خال رس�ائل الج�وال‪ ..‬الري�د اإلكروني‪..‬‬ ‫امنتدي�ات‪ ..‬مثل عالم ح�واء‪ ..‬وغرها‪ ..‬وتنرونها‬ ‫من خال الفيس�بوك‪ ..‬وتوير‪ ..‬وأي وسيلة أخرى‪.‬‬ ‫اجعلون�ا نس�جل موقف�ا ً ودرس�ا ً قويا ً ج�دا ً لهذه‬ ‫الركة‪ ..‬ولغرها من الركات التي تنوي مستقباً‬ ‫اإساءة لإس�ام وامسلمن‪ ..‬فأجمل يء‪ ..‬قريباً‪..‬‬ ‫إن ش�اء الله‪ ..‬أن نس�مع ونقرأ ي الصحف العامية‬ ‫ركة ديور العامية أغلقت فروعها ي السعودية وي‬

‫الخليج‪ ..‬أن الس�وق الخليجي يعتمد عى الس�وق‬ ‫السعودي‪.‬‬ ‫اللهم يا مال�ك املك‪ ..‬يا ذا الج�ال واإكرام‪..‬‬ ‫يا حي يا قيوم‪ ..‬أس�ألك باس�مك اأعظ�م الذي إذا‬ ‫س�ئلت به أجبت‪ ..‬أن تغفر وتشفي وترزق وتحفظ‬ ‫وتوفق كل من قاطع هذه امنتجات وس�اهم ي نر‬ ‫هذه الرسالة‪ ،‬واجعله ي موازين حسناته ووالديه‪..‬‬ ‫اللهم آمن‪ ..‬نقلته لكم كما وصلني»‪.‬‬ ‫يصلني ويصلكم كثر من أمثال هذه الرسائل‬ ‫امتوهجة غرة عى الدين والقيم وامجتمع والثوابت‪،‬‬ ‫امش�حونة غيظا ً وحُ نقا ً عى أعداء اإس�ام الكفرة‪،‬‬ ‫وبعض امنافق�ن والعلمانين والليرالين الخبثاء‪.‬‬ ‫تنقل أخب�ارا ً وحوادث لم تقع ي اأس�اس‪ ،‬أو أنها‬ ‫وقعت قبل سنوات بعيدة وتمت استعادتها حديثاً‪،‬‬ ‫أو أنه�ا وقعت فع�اً ولكن جرى نقله�ا وتحليلها‬ ‫وتوجيهه�ا عى غر ما جاءت عليه ي اأصل! وهذه‬ ‫الرس�الة جمع�ت كل ه�ذه الص�ور وااحتم�اات‬ ‫الفاس�دة‪ ،‬وبناء عى ذلك فه�ي تنتمي إى ما يمكن‬ ‫ي تس�ميته بثقافة الدرعمة! وهي تلك امرتكزة عى‬ ‫مكونات َ‬ ‫هشة وذميمة؛ من أهمها الفهم السطحي‪،‬‬ ‫ااستعجال‪ ،‬الغباء‪ ،‬النر دون استشعار مسؤولية‬

‫المشري بين بوح‬ ‫السيف وصمت السنبلة‬

‫من أي نوع‪ ،‬وما يتبعها من قص ولصق‪ ،‬والدعوات‬ ‫من يُنر باأجر‪ ،‬واس�تنهاض الهمم والش�هامات‬ ‫والغرة‪ ...‬إى آخر ذلك مما ا يخفى عليكم‪.‬‬ ‫طبع�ا ً ورد راب�ط امقط�ع ي ه�ذه الرس�الة‪،‬‬ ‫وه�و مقط�ع مأخ�وذ م�ن برنام�ج «‪but I am‬‬ ‫‪ »not wrong‬الس�اخر لبي�ل مار ع�ى قناة ‪HBO‬‬ ‫اأمريكية‪ ،‬ي حلقة عُ رض�ت عام ‪2012‬م‪ ،‬وموجز‬ ‫امقط�ع أن�ه يس�تهزئ بما قي�ل حينها ع�ن إقامة‬ ‫عرض أزياء للمابس الس�عودية‪ ،‬قدَم فيه سخرية‬ ‫م�ن الفكرة وتخيل عرض أزي�اء للعباءة‪ ،‬وقال إنه‬ ‫س�تكون لدينا صيحة جديدة ي عالم اأزياء باسم‬ ‫«مسلم ديور» ي مقابل اماركة الشهرة «كرستيان‬ ‫ديور»‪ ،‬ويلحظ مقابلة لفظ مسلم للفظ كريستيان‬ ‫التي تعني امسيحية‪.‬‬ ‫طبعا ً هذا الرنامج ا يع ّد من الرامج الشهرة‬ ‫ي أمري�كا وا خارجها‪ ،‬كما أن ه�ذا امقطع قد م َر‬ ‫دون أن يث�ر أي ضجَ �ة ي الغ�رب بعام�ة‪ ،‬وا ي‬ ‫الرق أيضاً‪ ،‬ولم أجد ي حدود بحثي إش�ارة له ي‬ ‫امواقع العربية إا قبل عام واحد‪ ،‬العجيب أن امقطع‬ ‫موج�ود برجمته العربي�ة‪ ،‬ولكن ثقاف�ة الدرعمة‬ ‫حجبت عن فرس�انها إمكانية الفهم أو ااستيعاب‪.‬‬

‫سائقون يشبهون المغول!!‬ ‫العمري‬ ‫محمد ُ‬

‫محمد علي قدس‬ ‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫كث�رة ه�ي اأس�ماء الجميلة الت�ي بهرتنا‬ ‫وحف�رت ي أذهاننا نق�وش إبداعها‪ ،‬وي الذاكرة‬ ‫نحت�ت تلك اأس�ماء‪ ،‬حتى بات م�ن الصعب أن‬ ‫ننس�اها‪ ،‬نفتقد وجودها‪ ،‬ونتأل�م لغيابها‪ ،‬وإن‬ ‫كان�وا حاري�ن بيننا‪ ،‬بم�ا تركوه لن�ا من آثار‬ ‫بقي�ت خال�دة ي ذاكرتنا‪ ،‬نس�هر ع�ى كلماتهم‬ ‫وأفكاره�م‪ ،‬نتج�ادل ح�ول آثاره�م ونتح�اور‪،‬‬ ‫وكذل�ك نختصم‪ .‬ومن امفارق�ات العجيبة أن ي‬ ‫فضاءات إبداعنا ي القصة والرواية‪ ،‬أس�ما ٌء لها‬ ‫وقع الس�حر‪ ،‬وألق النج�وم‪ ،‬وي تجليات الذاكرة‬ ‫تبق�ى تل�ك اأس�ماء فين�ا مؤثرة‪ ،‬تنب�ض روح‬ ‫إبداعها بالحياة‪.‬‬ ‫عبدالعزي�ز ام�ري‪ ،‬من بن تلك اأس�ماء‪،‬‬ ‫اس�م يتألق ي إضاءات ال�رد وإراقاته‪ ،‬وهو‬ ‫الذي رسم موته عى اماء‪ ،‬وجاس ي أحوال الديار‬ ‫بأريج ال�كادي‪ ،‬ي زمن كانت الزهور تبحث فيه‬ ‫ع�ن آنية‪ ،‬وقد رحل ذلك «ال�روي» الذي أتعبته‬ ‫أس�فاره‪ .‬وبق�ى لن�ا ص�وت إبداعه ال�ذي يمثل‬ ‫تاريخ�ا مضيئ�ا ي أدبن�ا الحدي�ث‪ ،‬عبدالعزي�ز‬ ‫امري كان من أوائل الحداثين امتميزين الذين‬ ‫كتب�وا الرواية‪ ،‬وتميز بما أبدع�ه ي عالم القرية‬ ‫ي الجن�وب‪ ،‬كت�ب ب�روح اأنثروبولوجي وليس‬ ‫العاش�ق الحال�م الواهم باأس�اطر‪ ،‬فقد صاغ‬ ‫الواقع وعمد إى إعادة تركيبه‪ ،‬وفق رؤية فكرية‬ ‫وفنية خاصة‪ ،‬وقد نس�أل‪ :‬م�اذا؟ «أنه عرف أن‬ ‫أهل الق�رى ا يزالون الوحيدي�ن الذين يمعنون‬ ‫الرؤية والتبر والتنبؤ كما هي س�رة الشعوب‬ ‫القديم�ة»‪ ...‬اإجاب�ة عن س�ؤالنا نجدها ي تلك‬ ‫امقول�ة الت�ي رددها ع�ن امبدع الق�روي امثقل‬ ‫بهموم القرية ومتاهاتها‪.‬‬ ‫كان أم�ي قد تعاظ�م ي الليلة الت�ي كرمناه‬ ‫ي ن�ادي جدة اأدبي‪ ،‬قبل س�تة عر عاما‪ ،‬وقد‬ ‫رأي�ت الدمع�ة ي عينيه‪ ،‬حن رأى الحش�د الذي‬ ‫م�أ القاعة من اأدب�اء وامثقف�ن الذين أحبوه‬

‫وعش�قوا إبداع�ه‪ ،‬وتأمت أكثر حن ق�ال إنه ما‬ ‫كان ل�ه أن يتمن�ى ي تل�ك اللحظ�ة إا أن يقف‬ ‫بصاب�ة القروي‪ ،‬وق�د جاء عى مقع�د متحرك‬ ‫يحم�ل أوجاع�ه؛ ليعانق بكلمات�ه كلمات الذين‬ ‫جاؤوا ليش�اركوا بااحتفاء ب�ه وتكريم عطائه‬ ‫اإبداع�ي‪ ،‬قلت ي تلك الليلة مس�تنطقا أمي بما‬ ‫يعان�ي وأنا امبهور ب�ه مبدعا ً يح�رق بحروفه‬ ‫وكلماته ويكتب بمداد األم (حن نذكر امري‪،‬‬ ‫ومروع�ه ال�ردي‪ ،‬وكتابات�ه‪ ،‬نتب�ن صوته‬ ‫امتمي�ز يتغلغ�ل ي داخلنا‪ ،‬ونس�تمطر الكلمات‬ ‫م�ن الذاكرة‪ ،‬فنجده ذلك القل�م امبدع الذي يأخذ‬ ‫جذوره م�ن األم وامعاناة‪ ،‬وهو اس�م يعلو بن‬ ‫اأس�ماء الفارع�ة ي الط�ول والنح�ول)‪ ،‬ح�ن‬ ‫س�ألته عن أحامه وطموحاته‪ ،‬ق�ال معرا عن‬ ‫كل م�ا ي مخ�زون ذاكرت�ه‪ ،‬وهو يعت�ر أمه‪:‬‬ ‫أل�م ت�ر إى الذين يزاحم�ون عباراته�م وكتابات‬ ‫إبداعه�م‪ ،‬لتكري�س البطل الفرد امه�زوم‪ ،‬وهو‬ ‫البط�ل الذي ل�م يهزمه مرضه‪ ،‬ول�م تقهقره أو‬ ‫تهزمه أحزانه وآام�ه؟ ألم تر أولئك كيف جعلوا‬ ‫م�ن اأمل الجميل إى الحي�اة مقرة لكل بهجة‪..‬‬ ‫ووأد ل�كل اأش�ياء الجميل�ة؟! أن الكتابة التي‬ ‫تخلو من تجس�يد انهزامية البط�ل وترديه‪ ،‬هي‬ ‫كتابة ا تحاكي هم اإنسان)‪.‬‬ ‫جمع امري ي إبداعه وبوحه بن (السيف)‬ ‫و(السنبلة)‪ ،‬ورس�م لنفسه النهاية التي يكتبها‬ ‫الروائ�ي ي خاتمة نص�ه‪ .‬لم يصنع األ�م إبداع‬ ‫امري‪ ،‬ولكنه صن�ع هو من اأمل حلما ً انتر‬ ‫ب�ه عى آام�ه‪ ،‬وبحق ل�م يكن ام�ري صاحب‬ ‫تجربة فري�دة ي إبداعه فحس�ب‪ ،‬بل كان أقوى‬ ‫م�ن أن تضعفه معاناته القاس�ية م�ع امرض‪،‬‬ ‫ووجدن�اه يس�تلهم م�ن أم�ه‪ ،‬وجَ عَ ل�ه وق�ودا ً‬ ‫إضاءات�ه الردي�ة‪ .‬فه�و القروي ال�ذي امس‬ ‫بإبداع�ه نبض القرية‪ ..‬بعيون مريض لم يفقده‬ ‫مرضه مباهج الحياة‪.‬‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ا يش�بهونهم ي الدي�ن ‪ -‬بطبيع�ة‬ ‫ْ‬ ‫ولكن ي ااعتداء واإيذاء والتقحم‬ ‫الح�ال‪-‬‬ ‫والربرية وع�دم ااكراث‪ .‬إن الذي يحدث‬ ‫ي ش�وارعنا ‪ -‬مع ش�ديد اأس�ف‪ -‬يشبه‬ ‫النزع�ات امغولية‪ ،‬ه�ذه النزعات صفات‬ ‫نفس�ية قب�ل أن تك�ون أفع�اا ً متعينة ي‬ ‫واق�ع الن�اس‪ ،‬ينظ�رون إليه�ا ويرونها‬ ‫رأي الع�ن‪ .‬ماذا تغلب علين�ا هذه النزعة‬ ‫ونح�ن نق�ود س�ياراتنا؟ إنن�ي أعتقد أن‬ ‫ال�ذي يحدث هو صورة للف�وى التي ي‬ ‫عقولنا‪ ،‬والفوى ي العقل تعطل البصرة‬ ‫وتعطل اأخاق أيض�اً‪ ،‬الفوى ي العقل‬ ‫أن تغلب عليه اأناني�ة والعناد والرغبة ي‬ ‫امغالبة وإنكار الحق وعدم احرام النظام‪.‬‬ ‫إن الن�اس يبتدع�ون أنفس�هم ام�ررات‬ ‫لتتح�ول أنانيته�م إى طغي�ان‪ ،‬حت�ى ي‬ ‫قيادتهم س�ياراتهم‪ .‬ا يمكن أن نرر هذه‬ ‫اأزمة بالحاجة أو ااس�تعجال أو الظرف‬ ‫ااستثنائي‪ ،‬ك ُل هذا وهم‪ ،‬الترير هو أن ي‬ ‫أنفس الناس ضيق�ا ً وحرجاً‪ ،‬وي عقولهم‬ ‫إى جانب ه�ذا فوى واحت�دام وتعصب‬ ‫حت�ى انفعااته�م‪ .‬ا يمك�ن أن يك�ون‬ ‫القانون فاع�اً مع طباع ح�ادة مندفعة‪،‬‬ ‫وا يمك�ن أن يك�ون فاعاً م�ع طباع غر‬ ‫متس�امحة‪ ،‬تظ�ن التس�امح س�خفا ً أو‬ ‫ضعفا ً أو انهزاماً‪ .‬ولأمانة فإنني أميل إى‬ ‫ااغتب�اط بنظام «س�اهر»‪ .‬ما الذي يمكن‬ ‫أن يفعله نظام «س�اهر» هذا؟‪ ،‬ا أتصور‬ ‫أنه س�يعيد صياغة طباعنا أو أنه سينزع‬ ‫من أنفس�نا نزعتها امغولية العاتية ونحن‬ ‫نقود سياراتنا‪ ،‬إنه فقط نظام مؤلم‪ ،‬لكنه‬ ‫ألم إيجاب�ي‪ ،‬ي ظني‪ ،‬أنه «يح ُك الجيب»‪،‬‬ ‫هو يعطل أث�ر طبيعتنا امتخبطة‪ ،‬يخفف‬ ‫من ه�ذه النزعة الت�ي تري�د نظامها «ما‬

‫يقوله هواها وفوى عقولها»‪.‬‬ ‫شاب وسيم ‪ -‬قبل فرة‪« -‬مرجحني»‬ ‫أنا وس�يارتي ع�ى طري�ق الكورنيش ي‬ ‫ج�دة‪ ،‬ولوا فض�ل الله تعاى ل�كان اأمر‬ ‫فاتكاً‪ ،‬كان يقود س�يارته باندفاع صاخب‬ ‫ورائ�ي‪ ،‬ويمي�ل بها م�ن جه�ة إى جهة‪،‬‬ ‫وي اللحظ�ة التي محت�ه ‪-‬ي امرآة طبعاً‪-‬‬ ‫أردت اانحراف عنه يميناً‪ ،‬ي الوقت الذي‬ ‫كان في�ه هو يمي�ل بس�يارته يميناً‪ ،‬كنت‬ ‫أري�د النف�اد بجلدي‪ ،‬لكن�ه ارتطم بخوي‬ ‫قبل أن يرتطم بس�يارتي بعن�ف‪ ،‬فإذا أنا‬ ‫«أتمرج�ح» ا أملك لنف�ي را ً وا نفعاً‪،‬‬ ‫لق�د انجرفت الس�يارة بأث�ر اارتطام ما‬ ‫يق�ارب نصف الكيلوم�ر‪ ،‬وامقود ا يحل‬ ‫ْ‬ ‫وقفت بتناقص تس�ارعها‬ ‫وا يربط حتى‬ ‫قب�ل محطة كهرباء جانبية عى الرصيف‪،‬‬ ‫س َلمني الله تعاى وابنتي من اارتطام بها‪.‬‬ ‫حن رأيت�ه ونحن نتقاى ورجال امرور‪،‬‬ ‫قل�ت‪ :‬ماذا تفعل هذه الوس�امة كل هذا؟‪،‬‬ ‫كان غض�ا ً أحمر مرف�ا ً اهيا ً غر مكرث‪،‬‬ ‫وكان متماس�كا ً ح�ن كن�ت أن�ا مرتبكا ً‬ ‫خائف�اً‪ .‬هل يش�تد خوفنا ح�ن تتقدم بنا‬ ‫الس�ن؟ الذي أعرفه من نف�ي أنني كنت‬ ‫أكثر ش�جاعة‪ ،‬غر أنن�ي اآن أكثر حذراً‪،‬‬ ‫ا لس�ت رعدي�داً‪ ،‬أحيانا ً أكون أش�جع ما‬ ‫أكون‪ ،‬وأحيانا ً أحذر ما أكون‪ .‬إنما وسامة‬ ‫ذلك الش�اب كان�ت تخفي وراءه�ا طبعا ً‬ ‫مغولي�ا ً محراً‪ ،‬لقد كان فات�كا ً وهو يقود‬ ‫س�يارته إى الدرجة التي ا يش�فق فيها ‪-‬‬ ‫حتى عى نفس�ه‪ ،-‬فهل ه�ذا مقصور عى‬ ‫هؤاء الولدان وحده�م؟؛ لنعذرهم ونقول‬ ‫إنه�م قليل�و التجرب�ة‪ ،‬مته�وِرون‪ ،‬غ�ر‬ ‫مستبرين؟‬ ‫اماح�ظ أنن�ا ن�رى أناس�ا ً ي عم�ر‬

‫أجداده�م‪ ،‬يش�بهونهم ي طباعه�م وي‬ ‫اندفاعهم وي جرأتهم‪ ،‬فكيف نفر هذا؟‬ ‫الناس فيما يب�دو ‪-‬عندنا‪ -‬منغلقون‬ ‫ع�ى أنانيتهم وع�ى تاري�خ أفكارهم عن‬ ‫أنفس�هم ‪-‬غالب�اً‪ ،-‬وتاري�خ اأف�كار عن‬ ‫النفس س�جن رم�دي يش�به العمى‪ ،‬إا‬ ‫أن�ه عم�ى اأناني�ة والترئة‪ ،‬حن تش�تد‬ ‫أنانية البر‪ ،‬ا يمكن أن يعرفوا بالخطأ‪،‬‬ ‫واأدهى من ذلك أنه�م ي الغالب ا يرون‬ ‫أنفس�هم مخطئ�ن‪ .‬وأن الفك�رة ع�ن‬ ‫النفس تش�به الس�حر‪ ،‬فإنه�ا تتحول إى‬ ‫قيد وس�طوة‪ ،‬فا يفك «عُ َقد ََها» نظام وا‬ ‫قان�ون وا مبدأ أخاقي ‪ -‬حتى‪ -‬وا نزعة‬ ‫تسامح‪ .‬اأفكار عن النفس تشبه َ‬ ‫النفاثات‬ ‫ي العقد‪ ،‬والناس معها يتحولون إى أناس‬ ‫مس�حورة عقولهم بالوهم وبحق اأولوية‬ ‫وبالراءة‪.‬‬ ‫أظن نظام «ساهر» يشبه إى ح ٍد ما ي‬ ‫أثره‪ ،‬أثر َ‬ ‫الق ْرع‪ ،‬قرع الطبول فوق رؤوس‬ ‫راقي ال�زار‪ ،‬حن يس�معونها‪ ،‬يهدأون‬ ‫قلي�اً ثم يع�ودون يحتدم�ون أو تتعامى‬ ‫عنها أس�ماعهم‪ ،‬وعمى الس�مع أش�د من‬ ‫الصم�م‪ ،‬أن اللغة معه تتحول إى أصوات‬ ‫عديمة امعنى‪ ،‬إنه يميت معانيها فا تفعل‬ ‫شيئاً‪.‬‬ ‫* ام�رور لدين�ا بحاج�ة إى تجييش‬ ‫مس�رات م�ن دوري�ات الرقاب�ة لرصد‬ ‫س�يارات راق�ي ال�زار‪ ،‬وتضعه�م م�ع‬ ‫س�ياراتهم ي التوقي�ف‪ ،‬ي حجز انفرادي‬ ‫يوم�ن‪ ،‬إذا وج�دوا أماكن كافي�ة‪ ،‬أو عى‬ ‫اأقل حجز سيارات راقي الزار مدد أقلها‬ ‫أس�بوعان‪ ،‬أو ينفونه�م إى الرب�ع الخاي‬ ‫لرقصوا هن�اك الزار والغب�ار يقرع لهم‬ ‫طبوله‪ ،‬ولهم الس�امة «وياالله الخراج!»‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫مقاطعة ديور‪ ..‬ثقافة الدرعمة!‬

‫يقول�ون ديور يس�تهزئ باإس�ام‪ ،‬ومع�روف أن‬ ‫ديور قد م�ات منذ زمن! يدع�ون مقاطعة ماركته‬ ‫وهي ا دخل لها بما جاء ي الرنامج!‬ ‫ا تعنين�ي مقاطعة دي�ور أو عدمها‪ ،‬وما جاء‬ ‫ي امقط�ع م�يء جداً‪ ،‬ويس�تحق اإدانة واش�ك‪،‬‬ ‫وحماس امتحمِ س�ن مرر وطبيعي جداً‪ ،‬لكن مثل‬ ‫ه�ذه الح�اات كثرت وانت�رت مؤخ�راً‪ ،‬ووصلت‬ ‫إلين�ا م�ع ث�ورة ااتص�اات العامي�ة‪ ،‬امح�زن أن‬ ‫ِ‬ ‫تلقيه�ا بينن�ا يت�م غالب�ا ً بعاصف�ة م�ن الغضب‬ ‫الش�نيع‪ ،‬تؤدي ببعضنا إى ارتكاب ممارس�ات أو‬ ‫إطاق عبارات مخزية من الس�ب والشتم‪ ،‬تطالعنا‬ ‫ي التعليق�ات ع�ى هذا امقط�ع أو غ�ره‪ ،‬عبارات‬ ‫تعك�س ضحالة الفكر وس�طحية الرؤي�ة‪ ،‬فكيف‬ ‫ندافع عن ديننا ومقدس�اتنا ومعتقداتنا بالس�باب‬ ‫والش�تائم امخزي�ة؟! ه�ل نح�ن نمثل قي�م ديننا‬ ‫الراقية والحضارية بمثل هذه اأس�اليب!؟ من يقرأ‬ ‫ردود فعلن�ا تلك من غر أمتنا فحتما ً س�يعتقد أننا‬ ‫أمة تس�تحق ما يلحقها من اس�تهزاء واستخفاف‬ ‫واحتقار من بقية اأمم‪.‬‬ ‫ننش�غل بالردود الش�نيعة امقذعة‪ ،‬من أفعال‬ ‫وأقوال وممارسات‪ ،‬وا نلتفت إى العوامل الحقيقية‬ ‫التي َ‬ ‫صرتنا إى هذا امستوى من الهوان عى الناس‬ ‫وعى أنفسنا! بعضهم يقول‪ :‬القافلة تسر والكاب‬ ‫تنب�ح‪ ،‬صحي�ح‪ .‬لكن ال�كاب ا تنبح عى أش�باح‬ ‫خاوي�ة مفرغة من أي قيم�ة! يجدر بنا أن ننظر ي‬ ‫تخ ُلفنا الحضاري بجوانب�ه كافة‪ ،‬ونحاول أن نبدأ‬ ‫التغي�ر م�ن أنفس�نا‪ ،‬ننطلق من تغي�ر ذواتنا إى‬ ‫ِ‬ ‫والرقي ي س�لم الحض�ارة العامية‪،‬‬ ‫تغي�ر العالم‬ ‫نفه�م أوا ً موطن الخلل ثم نعالج�ه لتختفي آثاره‬ ‫وظواهره امتكاثرة علينا كالجراد امنتر!‬ ‫* ث�م إن الدرعم�ة نمط من أنم�اط التعاطي‬ ‫الس�ائدة كث�را ً ي مجتمعن�ا‪ ،‬لدين�ا مدرعمون ي‬ ‫امناح�ي كاف�ة‪ ،‬نط�ر ي العج ونرغ�ي ونزبد‪ ،‬وا‬ ‫نقطع أرضا ً وا نبقي رواحل!‬ ‫ومعرف�ة أصل الدرعمة والدعرم�ة ي العربية‪،‬‬ ‫يُرجى العودة إى معاجمنا العظيمة‪ .‬وا أزيد‪.‬‬

‫رأي‬

‫واشنطن‬ ‫تبدو يائسة‬ ‫من جنيف ‪2‬‬

‫ي الوق�ت ال�ذي كان�ت فيه تل أبي�ب تنتظر زيارة م�ن قِ بَل‬ ‫الرئي�س اأمريك�ي باراك أوباما تش�مل اأراي الفلس�طينية‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫اجتماعات ي البيت‬ ‫قرر اأخر تأجيل هذا التحرك كي يشارك ي‬ ‫اأبيض تبحث إمكانية تسليح امعارضة السورية من عدمه‪.‬‬ ‫ويمكن قراءة هذه الخطوة عى أنها انعكاس ليأس أمريكي‬ ‫من اجتماعات جنيف ‪ 2‬امرتقبة ولش�به اقتناع بأنها لن تس�فر‬ ‫حل للراع الس�وري‪ ،‬خصوص�ا بعد أن مالت الكفة ي عدة‬ ‫عن ٍ‬ ‫مناطق س�ورية ضد امعارض�ة نتيجة تدخل ح�زب الله وقوات‬ ‫إيرانية وكتائب عراقية‪.‬‬ ‫ويب�دو ه�ذا الرب�ط اأمريك�ي ب�ن امس�ارين العس�كري‬

‫والس�ياي منطقي�اً‪ ،‬معس�كر اأس�د وحلفائه ب�ات يطمع ي‬ ‫الحس�م بعد معركة القصر ويصعُ ب إقناعه بالتفاوض ي هذه‬ ‫اللحظ�ة؛ أنه يحقق فيها مكاس�ب ميداني�ة‪ ،‬فيما قضت هذه‬ ‫التطورات عى أي إمكانية أن يدخل معس�كر امعارضة ي جولة‬ ‫مفاوضات يش�ارك فيها نظام دمش�ق‪ ،‬فمع�دل القتل والتدمر‬ ‫خال اأس�ابيع اأخرة ن َزع أي غطاء وأسقط كل مرر‪ ،‬بالتاي‬ ‫أي مش�اركة م�ن جانب ق�وى الثورة ستش�عل راعات داخل‬ ‫الصف امعارض‪.‬‬ ‫لكن مس�ألة تس�ليح الوايات امتح�دة للمعارض�ة ا تزال‬ ‫صعبة امنال‪ ،‬الكل يدرك أن واشنطن تتخوف من وصول اأسلحة‬

‫إى مجموع�ات متطرف�ة‪ ،‬ه�ذا إى جانب أن أوباما منش�غل مع‬ ‫فريق�ه لأمن القومي بجدل داخي حول برامج مراقبة واس�عة‬ ‫تستخدمها حكومته‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬ليس من امنتظر أن تسفر اجتماعات البيت اأبيض عن‬ ‫جدي�د‪ ،‬وليس من امنتظر أن تنحس�ب قوات ح�زب الله وإيران‬ ‫قريب�اً‪ ،‬وليس م�ن امنتظر أن تخرج اجتماع�ات جنيف ‪ 2‬بحل‪،‬‬ ‫امنتظ�ر هو مزيد من القت�ى وامهجَ رين‪ ،‬ومزيد م�ن التأزيم ي‬ ‫امنطق�ة ومزيد من امش�كات لدول الجوار الت�ي لم تعد تحتمل‬ ‫ا اقتصادي�ا ً وا أمنياً‪ ،‬باختصار يمكن القول إن الراع يس�ر‬ ‫إى امجهول‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اﻟﻨﺪاء اﺧﻴﺮ!‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺎ ﻣﻦ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ ﺷﻮﻳﻲ وإﺣﺮاﻗﻲ‪..‬‬ ‫ﺑﻲ ﻣﻨﻚ ﻣﺲ وأﻧﺖ اﻟﻘﺎرئ اﻟﺮاﻗﻲ‪..‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻔﺤﻤﺔ‬ ‫اﻷﻫﺪاب‬ ‫ﻫﺬي دﻣﺎﺋﻲ ﻋﲆ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﺒﺤﻮر ﺑﻜﺖ ﻗﻬﺮي وإﻏﺮاﻗﻲ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫رﺳﻤﺖ ﰲ ﻣﺤﻔﻞ اﻟﻌﻴﻨﻦ أﻣﻨﻴﺘﻲ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﴍط اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ أﺣﺪاﻗﻲ‪..‬‬ ‫ﻓﻄﻮﻗﺖ َ‬ ‫ً‬ ‫أﻏﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻮ أن ﱄ ﻳﺎ ﺣﴬة اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﺼﺘﻲ‪ ،‬ﺧﻠﺪ اﻵﺗﻮن أوراﻗﻲ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫وﻣﺾ ﻟﻴﺄﴎﻧﻲ‬ ‫ﺧﻠﻘﺖ ﰲ ﻋﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻛﴪت أﺿﻼع أﺷﻮاﻗﻲ‪..‬‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫رؤﻳﺔ‬

‫اﻻﺗﺤﺎد واﻟﺪرس اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﺴـﻨﺎ ﻧﺒـﺎرك ﻟﻼﺗﺤـﺎد ﺑﻄﻮﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻜـﱪى ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﺴـﻨﺎ ﻫﻨﺎ ﻟﻨﻘﻮل إ ﱠن ﻃﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﻔﺮوﺷـﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻮك ﻗـﺪ اﺟﺘـﺎزه اﻻﺗﺤـﺎد ﻟﻴﺜﺒﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﻋﺰﻳﻤﺔ وإﴏارا ً ﻟﻴﺲ ﻳﺤﺪه ﳾء ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وﻟﺴﻨﺎ أﻳﻀﺎ ﻧﴫ ﻋﲆ أ ﱠن اﻟﻼﻋﺐ اﻷول‬ ‫ﻟﻼﺗﺤـﺎد ﻫﻮ ﺟﻤﻬـﻮره اﻟﻌﺮﻳـﻖ اﻟﺬي‬ ‫آز َر وﺷﺠﻊ وﻛﺎن ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺴﻨﺪ اﻷول‬ ‫ﻟﻨﻴـﻞ ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻧﻮد أن‬ ‫ﻧﺒﺎرك وﻧﻬﻨـﺊ ﺑﻪ أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻛﺮﻳﺎﺿﻴﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﻣﺘﻨﻮﻋﻲ اﻻﻧﺘﻤﺎءات واﻷﻫﻮاء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺷـﺠﺎﻋﺔ اﻣﺘﻠﻜﺖ اﻟﻘﻮة‬ ‫واﻋﻴﺔ‬ ‫أ ﱠن إدار ًة‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺢ ﺷـﻌﺎر اﻟﻨﺎدي ﻤﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن‬ ‫ﻳﺮﺗﺪﻳـﻪ ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ دون ﻣﺰﻳﺪ إﴏار‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﺲ أﺳـﻤﺎ ٍء وإن اﺳـﺘﺤﻘﺖ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺍﻟﺴﻌﻮﺩ أ ﱠن‬ ‫واﻟﺘﺤﻴﺔﺃﺑﻮواﻹﻛﺒﺎر إﻻ‬ ‫اﻟﺜﻨـﺎء ﻋﻠﻲ‬ ‫وﻗﺖ ﻣﺎﺳﺮﺍﺝ‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ ﻓﺮض ﺳـﻨﺘﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻛﺎن ﻻ ﺑﺪ‬ ‫ﺷـﺠﺎع ﻟﻐﺮﺑﻠـﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ وزج‬ ‫ﻗﺮار‬ ‫ﻣﻦ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﻘﺎدرة ﻋﲆ اﻟﻌﻄﺎء‪ ،‬إن إدار ًة‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ ﻫﻲ ﺑﺤﺪ ذاﺗﻬﺎ اﻹﻧﺠﺎز اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﻃﻦ ورﻳﺎﺿﻴﻴﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻟﺸﺠﺎع ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎﻳﺰ وإدارﺗﻪ ﺑﻐﺮﺑﻠﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ وزج اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﺸـﺎﺑﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻖ اﻟﺜﻨـﺎء واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻷﻧﱠـﻪ ﺟُ ﻮﺑﻪ‬

‫ﺑﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﺷـﺪﻳﺪة‬ ‫وﻗﺎﺳـﻴﺔ ﻣـﻦ ﻣﺤﻴﻄﻦ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي‪،‬‬ ‫وﻣﺤﺒـﻦ‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎع رﻏـﻢ ذﻟـﻚ‬ ‫اﻻﻧﺘﺼﺎر‪ ،‬ﺑﻞ ﻷ ﱠن ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ً‬ ‫رﻳﺎﺿﻴـﺔ ﺻُ ﻨﻌﺖ ﻟﻔﱰة‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟـﺪى اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﻤﻮﻣـﺎ ً‬ ‫أﺳـﻬﻤﺖ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‬ ‫ﺑـﻜﻞ ﺛﻘﻠﻬـﺎ ﰲ ﺗﺮﺳـﻴﺨﻬﺎ ﰲ اﻷذﻫﺎن‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎع اﻟﻔﺎﻳـﺰ ورﻓﺎﻗـﻪ أن ﻳﻀﻌـﻮا‬ ‫ﺣﺪا ً ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺜﺒﺘﻮا أ ﱠن ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﻛﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﰲ ﺟـﺰ ٍء ﻛﺒ ٍﺮ ﻣﻨﻬﺎ إﻻ ﰲ إدارات اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳـﴫ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻋﲆ ﻋﺪم ﻣﻨﺢ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻓﺮﺻـﺔ اﻻﻧﺨـﺮاط ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷول اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳُﺴﻬﻢ ﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﰲ وأد‬ ‫ﻣﻮاﻫﺐ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺘﻬﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ودون أن‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ ﻓﺮﺻﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻹﺛﺒﺎت ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻛﻞ ﻣﻮﺳـﻢ رﻳـﺎﴈ‬ ‫ﺗﺘﺴـﺎﺑﻖ اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﰲ ﺗﻄﻌﻴـﻢ ﻓﺮﻗﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺄﻓﻀـﻞ اﻟﻼﻋﺒـﻦ اﻤﺤﱰﻓـﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‬ ‫واﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﺗﴫف ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺒﺎب‬ ‫ﻧﻔﻘﺎت ﻓﻠﻜﻴﺔ وﻣﺨﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺷﺨﺼﻴﺎ ً أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أ ﱠن ﻫﻜﺬا ﻧﺎ ٍد ﺳـﻴﻜﻮن أﻓﻀﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻟﻮ‬

‫أﺗﻰ ﺑﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﱰف ﻳﻤﻠﻚ‬ ‫اﻟﻘﺪرة واﻟﻘﻮة ﻻﺳﺘﺼﺪار‬ ‫ﻗﺮارات ﺻﺎرﻣـﺔ ﻻ ﻳﺠﺮؤ‬ ‫ﻛﺜﺮون ﻣﻦ ﻣﺤﺒﻲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻤﻘﺮﺑﻦ ﻋﲆ اﺗﺨﺎذﻫﺎ‪.‬‬ ‫إن اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﺑﻌﻴـﺪ‬ ‫اﻤـﺪى وﻋـﺪم اﺳـﺘﻌﺠﺎل‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ ﻫـﻮ ﺟﺰﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻔﻘﻮدة ﻟﺪى ﻧﺴـﺒﺔ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﻒ ﺣﺠﺮ ﻋﺜﺮة داﺋﻤـﺎ ً ﰲ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪،‬‬ ‫ﺗﻔﻜﺮ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﺸـﺠﺎع اﻤـﺪروس ﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺤﺘﺎج إﻟﻴـﻪ ﰲ ﺑﻨـﺎء ﺑﻨـﻰ ﺗﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻜـﻮﱢن ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً أﻛﺜـﺮ‬ ‫إﴍاﻗـﺎ ً ﻟﻠﺮﻳﺎﺿـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ‬ ‫ﻟﻨﺎ ﺣـﻦ اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ ذﻟـﻚ أن ﻧﺬﻛﺮ‬ ‫أﻣﺮ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺮاﺣﻞ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‬ ‫ ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬اﻟﺬي اﺳـﺘﻄﺎع ﺻﻨﺎﻋﺔ‬‫رﻳﺎﺿﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺘﻔﻮﻗـﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﺷـﺎﺑﺔ ﺷـﻜﻠﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ اﻟﻨﻮاة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺘـﻲ اﺗـﺖ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌﺪ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﻫﺬه اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺸﺎﺑﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻮارﻫﺎ اﻧﺘﺰاع إﻋﺠﺎب اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺄﴎه‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻓـﺎزت ﺑﻜﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻨﺘﺨـﺐ إﺳـﻜﺘﻠﻨﺪا ﻋـﺎم ‪1989‬‬

‫ﺑﻜﻞ ﺟﺪارة واﺳـﺘﺤﻘﺎق‪ ،‬وواﺻﻞ ذات‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ إﻧﺠﺎزاﺗـﻪ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺣﻘﻖ ﻛﺄس‬ ‫آﺳﻴﺎ واﻟﺘﺄﻫﻞ اﻤﺘﺘﺎﱄ ﻟﻜﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﻴﻮم وﻗﺒﻞ أن ﻧﻬﻨﺊ ﻧﺎدي اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ﻣﻤﺜﻼً ﰲ إدارﺗﻪ وﺟﻤﻬﻮره وﻛﻞ ﻣﺤﺒﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻧُﻬﻨـﺊ أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻛﺮﻳﺎﺿﻴـﻦ ﻋـﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟـﺪرس اﻤﺠﺎﻧـﻲ ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻔﻜﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻨﻄﻘﻴﺔ وواﻗﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أﺗﻤﻨﺎه‬ ‫وﻣﺎ أدﻋـﻮ إﻟﻴﻪ ﻛﻞ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﻜﺒﺮة ﻫـﻮ اﻻﺣﺘﺬاء‬ ‫ﺑﻨﻤﻮذج ﻧﺎدي اﻻﺗﺤﺎد ﻣﻤﺜﻼً ﰲ ﺷﺨﺺ‬ ‫رﺋﻴﺴﻪ اﻟﺸﺠﺎع اﻷﺳـﺘﺎذ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎﻳﺰ‬ ‫ﰲ إﻋـﺎدة ﺻﻨﺎﻋـﺔ ﻓﺮﻗﻬـﺎ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻄﺎء داﺧﻞ اﻤﺴﺘﻄﻴﻞ اﻷﺧﴬ ﻻ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻛﺎﻓﻴﺎ ً ﻤﻨﺢ أﺻﺤﺎﺑﻪ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﰲ اﻧﺘﺰاع اﻟﺒﻄﻮﻻت واﻹﻧﺠﺎزات‪.‬‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺘﱪﻳـﻚ واﻟﺘﻬﻨﺌـﺔ واﻟﺘﺤﻴﺎت‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺸـﺠﺎع اﻤﺤﻨـﻚ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻖ ﺑﻜﻞ ﺟﺪارة واﺳﺘﺤﻘﺎق ﻟﻘﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷول ﻟـﻜﻞ أﻧﺪﻳـﺔ اﻟﻮﻃـﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻣﻮﺻﻮﻟﺔ ﻹدارﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﺷﺎرﻛﺘﻪ‬ ‫اﻤﻌﺎﻧﺎة وﺣﻼوة اﻹﻧﺠﺎز‪.‬‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻮزان‬

‫ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ ﺑﻴﻨﻨﺎ‬ ‫وﺟﺒﺎﻟﻨﺎ دﻟﻴﻠﻨﺎ‬ ‫ﻻ أﻟـﻮم ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻮاﺿﻌـﺖ ﰲ اﻟﻨﻬـﻮض‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﻻﺻﻄﺪاﻣﻬﺎ ﺑﻌﺪة ﻋﻮاﺋﻖ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ أن ﺗﻄﻠﻖ اﻟﻌﻨﺎن ﻟﻠﻤﺸﻜﻜﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ ﻣﻤـﻦ ﻳﻄﻠﻘﻮن ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻜﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺎن وﻗـﱪ ﺣﺎﺗـﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮارﺛﺘﻪ اﻷﺟﻴﺎل ﺟﻴﻼ ﺑﻌﺪ ﺟﻴﻞ ﻓﻬﺬا‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺤ ﱡﺰ ﰲ ﻧﻔـﴘ‪ ،‬ﻳﺰﻋـﻢ ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫أن ﺣﺎﺗـﻢ اﻟﻄﺎﺋـﻲ ﻛﺎن أﻋﺮاﺑﻴـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﻘـﻞ ﺑـﻦ اﻤﺮاﻋـﻲ ﻛﺤـﺎل أﻫـﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎدﻳـﺔ‪ ،‬وأن وﺟـﻮد ﻗـﱪه ﰲ ﺟﺒﺎل‬ ‫أﺟﺎ أﺳـﻄﻮرة‪ ،‬إذا ﺳ ّﻠﻤﻨﺎ ﺟﺪﻻ ً ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬ﻓﻠﻤـﺎذا أﻃﻠﻖ ﻋـﲆ ﺟﺒﺎل‬ ‫أﺟـﺎ وﺳـﻠﻤﻰ ﺟﺒـﺎل ﻃـﻲ؟ أﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﺬا دﻟﻴـﻼً ﻋﲆ أن اﻟﻄﺎﺋﻴﻦ ﻟﻴﺴـﻮا‬ ‫ﺑـﺪوا ً ُرﺣﱠ ﻞ ﻋﺎﺷـﻮا واﺳـﺘﻮﻃﻨﻮا ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺠﺒﺎل ﺑﻤﺎﺷـﻴﺘﻬﻢ وﺣﻘﻮﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ وﻋـﲆ رأﺳـﻬﻢ زﻋﻴﻤﻬـﻢ‬ ‫)ﺣﺎﺗـﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ( اﻟﺬي ﻳﻘﻮل )أﺗﺒﻐﻲ‬ ‫ﱄ اﻟـﺬم ﻋﻨﺪ اﻤﺒﻴﺖ ‪ ##‬وﺣﻮﻟﻚ ﻃﻲء‬ ‫وإﻧﻌﺎﻣﻬﺎ(‪.‬‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻴﻮن اﺷﺘﻬﺮوا ﺑﻦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺒـﺎدة ﻓﻘﺴـﻢ ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫اﻋﺘﻨـﻖ اﻤﺴـﻴﺤﻴﺔ واﻟﻘﺴـﻢ اﻵﺧـﺮ‬ ‫اﻋﺘﻨﻖ اﻟﻮﺛﻨﻴﺔ ﺣﻴـﺚ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻌﺒﺪون‬ ‫)اﻟﻔﻠـﺲ( اﻟﺬي ﻧﺤﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ اﻟـﴩق ﻣـﻦ ﺟﺒﺎل أﺟـﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫دﺧـﻞ ﻋﲇ ﺑﻦ أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ ‪-‬رﴈ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻨﻪ‪ -‬ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﺎﺳﻊ‬ ‫ﻟﻠﻬﺠـﺮة ﺣﻄﻢ ﻫﺬا اﻟﺘﻤﺜـﺎل‪ ،‬أﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﺬا دﻟﻴﻼً آﺧﺮ ﻋـﲆ وﺟﻮد اﻟﻄﺎﺋﻴﻦ‬ ‫ﻛﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫وﻟﻴﺴﻮا ﺑﺪوا رﺣﻼً‪ ،‬ﻷن اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺒﺤـﺚ ﻋﻦ اﻟﻜﻸ ﻻ ﺗﻨﺤﺖ أﺻﻨﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺒﺎل وﻫﻲ ﺗﻌـﺮف ﱠ‬ ‫أن وﺟﻮدﻫﺎ‬ ‫ﻣﺆﻗﺖ‪.‬‬ ‫ﻳﺆﻤﻨـﻲ أن ﺗﻬـﺪم اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺸـﻜﻴﻚ واﻷﻗﺎوﻳـﻞ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻﺗُﺒﻨﻰ ﻋﲆ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم وﺟـﻮد دﻟﻴﻞ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﻣﻜﺘـﻮب ﻣـﻦ اﻤﺆرﺧﻦ ﻋـﲆ وﺟﻮد‬ ‫اﻟﻘﱪ ﰲ ﺳـﻔﻮح ﺗﻮارن ﰲ ﺟﺒﺎل أﺟﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﺗﺤﺪي ﻫـﺆﻻء اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺪﻋـﻮة ﻋﻠﻤـﺎء آﺛـﺎر ﻣﺘﺨﺼﺼـﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻋﻤـﺮ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻮد‬ ‫إﱃ اﻟﻄﺎﺋﻴـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ‬ ‫ﻧﺬﻫـﺐ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﻫﺬا وﻧﻜﺸـﻒ ﻋﱪ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﺮات اﻤﺘﻄﻮرة رﻓـﺎت اﻟﻘﺒﻮر‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪ أﻋﻤﺎرﻫﺎ ﻃﺎﻤﺎ أﻧﻪ ﻳﺼﺐ ﰲ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻫﺬه ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺣﺴﻢ اﻟﺘﺸﻜﻴﻚ اﻟﺪاﺋﺮ ﺑﻦ‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺑﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‪.‬‬ ‫‪saudfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﴩﻓﺖ ﻗﺒﻞ أﻳﺎم ﺑﺪﻋﻮة ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻳﻨﺘﻤﻲ ﻟﻴﻨﺒﻊ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﻣﻘﻴﻤﺎ ً‬ ‫اﻟﻮﺟﻴـﻪ اﻤﻌﺮوف أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪان اﻟﻮﺟﻴﻪ ﺑﻬـﺎ أو ﻣﻦ أﻫﻠﻬﺎ‪ .‬وﻟﺬﻟـﻚ وﺑﺼﻔﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ دﻋﺎﻧﻲ ﻟﺤﻔﻞ اﻟﻌﺸـﺎء اﻟﺬي أﻗﺎﻣﻪ أﻫﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﻻدة وﻧﺸـﺄة‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً ﻤﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻳﻨﺒﻊ واﻟـﺪي ‪-‬ﻳﺮﺣﻤـﻪ اﻟﻠـﻪ‪-‬‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ..‬وﺣﻘﻴﻘﺔ أن اﻤﺤﺎﻓﻆ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻗﺪ ﻓﺈﻧـﻪ آن اﻷوان ﻟﻜـﻲ ﺗﱪز‬ ‫ﻟﻔﺖ أﻧﻈﺎر اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ أوﻻ ﺑﺪﻣﺎﺛﺔ ُﺧﻠﻘﻪ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ إﻋﻼﻣﻴـﺎً‪،‬‬ ‫وأدﺑـﻪ اﻟﺠـﻢ وﺗﻮاﺿﻌﻪ اﻟﻼﻓـﺖ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻷﻧﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﻣﻬﻀﻮﻣـﺔ‬ ‫وﺑﻤﺒﺎدرﺗﻪ ﻟﻼﺳﺘﻤﺎع واﻹﻧﺼﺎت ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﺟـﺪا ً وﻟﻦ ﺗـﱪز إﻋﻼﻣﻴﺎ ً إﻻ ﱠ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻳﻨﺒـﻊ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﺑﺘﻌـﺪد اﻹﻧﺠـﺎزات وﺗﻨﻮع‬ ‫‪..‬وأﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻟﻔـﺖ ﻧﻈﺮ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ ﻛﻠﻤﺎﺗﻪ اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت وأﻋـﺮف أن‬ ‫اﻤﻌﻄﺮة ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺤﺚ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺄن ﻳﻀﻐﻄﻮا ﻣﻄـﺎر ﻳﻨﺒـﻊ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻄﻠﺒﺎت واﻷﻣﻨﻴﺎت اﻟﺘﻲ اﻤﻄـﺎرات اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ ﺟﺪا ً وﻣﻬﻴـﺄ ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺑﺪى أن رؤﻳﺘﻪ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻻ أرى أن ﻫﻨﺎك أي ﻣﺎﻧﻊ ﻟﻮ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻻﺑﺪ أن ﺗﺘﺤﻘﻖ ﺧﻼل ﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ وزارة اﻟﺤﺞ ﰲ ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ أو ﺛﻼﺛﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻤـﻞ ﺑﺠﺪ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻖ أﻳـﺎم ﻟﻠﺤﺠﺎج اﻟﺬﻳـﻦ ﻳـﺰورون اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﻬﺎ ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨـﻮرة ﺿﻤـﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺟـﺬب‪ ..‬وﻛﺎن ﺣﻤﺎﺳـﻪ ﻟﻠﻌﻄـﺎء ﻻﻓﺘـﺎ ً ﻟﻘﻀـﺎء ﺑﻌـﺾ اﻷﻳﺎم ﰲ ﻳﻨﺒﻊ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﺎﺗﻢ ﺯﺍﺭﻉ‬ ‫ﺟﺪا ً ﻓﻬﻮ ﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻣﺠﺮد ﻋﺒﺎرات ﻣﻨﻤﻘﺔ أﻳﺎم اﻟﺤﺞ أو ﺑﺎﻗﻲ أﻳﺎم اﻟﺴـﻨﺔ ﻓﺎﻤﺴﺎﻓﺔ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺗـﺮﴈ اﻟﺤﻀﻮر ﺑﻘﺪر ﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﺟﺪاً‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ ﺳـﺘﻨﺘﻌﺶ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﺧﺎرﻃﺔ واﺿﺤـﺔ اﻤﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻓﻴﻬﺎ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺑﺎﻟﻄـﺮق ﰲ ﺣﺎل وﺟﻮد أﻓﻮاج ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫وإرادة ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﺣﻴﺚ أﺑﺪى رﻏﺒﺘﻪ ﰲ دﻋﻢ ﺧﺎﺻﺔ إذا ﻣﺎ ﻋﻠﻤﻨﺎ ﺑﺄن ﺷﻮاﻃﺊ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ‬

‫ﰲ ﺳﺎﺑﻘﺔ ﺧﻄﺮة ﺗُﻨ ْ ِﺒﺊ ﻋﻦ ﺳﻘﻮط ﺑﻌﺾ اﻷﻓﻬﺎم‬ ‫ﰲ ﻫﺎوﻳﺔ ﺳـﺤﻴﻘﺔ وﻣﻨﺰﻟـﻖ وﻋﺮ‪ ،‬ﻳﻨﻬـﺶ ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻨﻪ‬ ‫اﻟﺠﻬﻞ اﻤﺮﻛﺐ ﰲ أﻗﴡ ﻣﺪى‪ ،‬ﺣﻦ ﻳﻜﺮس ذاﺗﻪ ﻹﻫﺎﻧﺔ‬ ‫أو اﻣﺘﻬﺎن اﻤﺮأة اﻟﺘﻲ ﱠ‬ ‫وﴅ ﺑﻜﺮاﻣﺘﻬﺎ اﻹﺳـﻼم‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ ﺣﻴـﻒ اﻹذﻻل أو اﻟﻌﺒﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺣﺎﴐة‬ ‫إﻻ ﰲ ﻧﻔـﻮس اﻟﺠﺎﻫﻠـﻦ‪ ،‬وﻧﻌﻮذ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻫﻠﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﻤـﺎ ﻳﺒﺪو أن ﺑﻌـﺾ ﻋﺠﺎج اﻟﻌـﴫ اﻟﺠﺎﻫﲇ ﺗﻨﺎﺛﺮ‬ ‫ﻟﻴُﺆﺗـﻲ أُﻛﻠﻪ ﰲ ﻋﻘـﻮل اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﻓـﺮاح ﻳﺘﻤﻨﻰ اﻟﺤﻔﺮ‬ ‫واﻤﺰاﻟـﻖ ﰲ ﻧﻈﺮاﺗـﻪ اﻤﺬﻟﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة‪ ،‬وﰲ ﺗﺠﺎﴎه ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻤﺎﺣﺔ اﻟﺪﻳﻦ وﺳﻤﻮ اﻷﺧﻼق‪.‬‬ ‫وﺑﻘﺼـﺪ أو دون ﻗﺼـﺪ‪ ،‬ﻓﺈﻧـﻪ ﻗـﺪ ﺗﺠـﺪ ﻣَـﻦْ‬ ‫ﻳﻨﺘﻬﻜﻮن ﺣﻘﻮق اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﱪ ﻣﻤﺎرﺳـﺎت ﻻ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫وأﻓﻜﺎر ﻏﺮ واﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻄﻠﻘﻮن أﺣﻜﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻳﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺎوﻟـﻮن أن ﻳﺴـﺒﻐﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻠﺒـﻮس اﻟﴩﻋﻲ ﻋﱪ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻴﻞ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﺒﺎﺋﺴﺔ واﻷﻓﻌﺎل اﻟﺘﻲ ﻣﺎ‬ ‫أﻧﺰل اﻟﻠﻪ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺳﻠﻄﺎن‪.‬‬ ‫أُﻃﻠ َ‬ ‫ِـﻖ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻫﺎﺷـﺘﺎق ﺑﻌﻨـﻮان »ﺗﺤﺮﺷـﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﺷـﺮات« ﻋﱪ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫ﻛﺪﻋـﻮة ﻤﺤﺎرﺑـﺔ »اﻷم‪ ،‬اﻟﺰوﺟـﺔ‪ ،‬اﻷﺧـﺖ‪ ،«..،‬ﻓﻘـﻂ‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﺳـﻌﺖ ﻟﻜﺴـﺐ اﻟﺮزق اﻟﺤﻼل واﻤﴩوع‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ اﻟﺪﻳﻦ واﻷﺧﻼق‪ ،‬وﻋﻤﻠﺖ »ﻛﺎﺷـﺮة« ﺑﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺣﺸـﻤﺘﻬﺎ وﺣﺠﺎﺑﻬﺎ واﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﻟﺘﺨـﻮض ﺟﻬﺎد ﻃﻠﺐ‬

‫اﻟﴬورﻳـﺔ ﻤﺪﻳﻨﺘﻬﻢ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻬﺎ ﻣﻴﻨﺎء ﺑﺤـﺮي ﻟﻪ ﺗﺎرﻳﺦ ﻛﺒﺮ‬ ‫وﻋﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻻ ﺑـﺪ أن ﺗﻈﻬﺮ ﻫـﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻛﺠﺰء ﻣﻬﻢ وﺗﺠﺬب إﻟﻴﻬﺎ رؤوس اﻷﻣﻮال‬ ‫وﺗﺠـﺬب إﻟﻴﻬـﺎ ﻋﺸـﺎق اﻟﺒﺤـﺮ ‪ ...‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻟﺘـﻲ أﻋﺠﺒﺖ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻳﻨﺒـﻊ ﻫـﻮ إﴏاره ﻋـﲆ أن‬ ‫وﻻءه اﻟﺘـﺎم ﻟﻠﻤﻜﺎن اﻟـﺬي ُﻛ ﱢﻠ َ‬ ‫ﻒ ﺑﺨﺪﻣﺘﻪ‬ ‫وأﻋﺘﻘـﺪ أن ﻫﺬه اﻟﺠﺰﺋﻴـﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﺟﺪا ً ﰲ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘـﻲ ﻗﺎل إن‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻨﺎ ﻳﺘﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﻫﻮاﻫﺎ ‪...‬ﻓﺄﻗﻮل ﻷﻫﻞ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻗﻠﺒﻴـﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻨﺠﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫اﻤﴤء واﻟﻘﺎدم ﻋﲆ ﺻﻬﻮة ﺧﻴﻞ ﻳﺤﻔﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺎس واﻹﴏار‪ ،‬ﻫـﺬا إذا ﻣـﺎ ﻋﺮﻓﻨﺎ‬ ‫أن ﻟﻬـﺎ ﺑﺼﻤـﺎت ﺑﻤﺪﻧﻴﺔ ﻋﻨﻴـﺰة وﻫﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻜﻢ أﻳﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻠـﻮق ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ ﺑﺘﻮﱄ‬ ‫ﻗﻴـﺎدة إﺣﺪى أﻫـﻢ اﻤـﺪن ذات اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟﻜﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﺎﺗﻢ زارع‬

‫ﻣﻦ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻳُﺴـﻬﻢ ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﱪ اﻤﻮرد اﻟﺒﴩي‪ ،‬ﻫﻮ أﻫﻢ رأﺳـﻤﺎل ﰲ ﻫﺮم‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ذﻟﻚ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﻣﺆﴍات اﻟﻨﻤﻮ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﻂ اﻟﺴـﻌﻮدة‪ ،‬وﻳُﻘﻠﻞ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﻷﻳﺪي اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳﺎت إﱃ ﺗﺴﺒﺒﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻈﻮاﻫﺮ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ اﻟﺨﻄﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ وأﺑﻨﺎﺋﻪ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ ً وﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً وأﻣﻨﻴﺎً‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬أﻟـﻢ ﻳﻜﻦ أوﱃ ﺑﻬﻢ أن ﻳﻄﻠﻘﻮا وﺳـﻤﺎ ً ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﻋﻨﻮان »أﻛﺮﻣﻮا اﻤﺮأة«؟!‬ ‫وﻫﻨـﺎ وﻧﺤـﻦ ﻣﻊ واﻗـﻊ ﺗﻈﻬـﺮ ﻓﻴﻪ اﻤـﺮأة ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻄﺮﻗﺔ اﻟﺘﺜﺒﻴﻂ وﺳـﻨﺪان وﻋـﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻛﻞ‬ ‫ﻳـﻮم ﺗﺘﻘـﺪم ﰲ ﻣﻌﺮﻛﺔ إﺛﺒـﺎت اﻟﺬات ﺿﻤﻦ ﻣﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻤﺒﺎرﻛـﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻓﺎﻟﺪﻋﻮة إﱃ ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻤﺮأة‬ ‫ﺟﺪﻳـﺮة ﺑﺎﻷﺧـﺬ ﻋﱪ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ وﻓﺘـﺢ اﻟﻔﺮص‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﰲ‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ ﻛﺮﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻤﻨﻄﻖ واﻷﺧﻼق ﻳﺪﻋﻮان إﱃ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻤﻬﻦ وﻟﻴﺲ ﻹﻳﺬاﺋﻬﻦ واﻤﺴـﺎس ﺑﻜﺮاﻣﺘﻬﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻦ‬ ‫ﻓﺨﺮ ﻟﻨـﺎ وﻧﺠﺎﺣﻬﻦ ﻧﺠﺎح ﻟﻠﻮﻃﻦ وأﺑﻨﺎﺋـﻪ‪ .‬اﻟﻠﻬﻢ إﻧﱠﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺄﻟﻚ اﻟﻌﻔـﻮ واﻟﻌﺎﻓﻴـﺔ واﻤﻌﺎﻓﺎة ﰲ اﻟﺪﻳـﻦ واﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫واﻵﺧﺮة‪.‬‬ ‫ﻟﻴﺎﻟﻲ اﻟﻔﺮج‬

‫اﻟﻤﻴﺎه‪ ..‬ﺣﺮب اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫إن ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻤﻴـﺎه واﻟـﴫاع ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺪول ﻋﲆ ﻗﻄﺮة اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺖ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻞ إﻧﻬﺎ ﻣﺸـﻜﻠﺔ دوﻟﻴـﺔ وﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟـﺪول‪ ،‬وﻗﺪ أوﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺧـﻼل اﻷرﺑﻌﺔ ﻋﻘـﻮد اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﺰداد ﺧﻄﻮرة‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻋـﺎم‪ .‬وﻳﻌﺪ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﻓﻘﺮ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻴـﺎه ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻳﺸـﻜﻞ ﻣﻮﺿﻮع اﻤﻴﺎه ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺮب‬ ‫ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺣﻴﺎة أو ﻣﻮت‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺸﻜﻼت ﻋﺪة ﺗﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻤﻴﺎه‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ أن ﻫﻨـﺎك دوﻻ ً ﺗﺰداد ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺸـﻜﻞ ﺳـﻨﻮي إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻮﺟﻮد‬ ‫اﻷﻧﻬﺎر واﻟﺜﻠﻮج ﰲ ﻫﺬه اﻟﺪول ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪،‬‬

‫وأﺧﺮى ﺗﻘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴﺒﺔ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪،‬‬ ‫ﺑﻞ إﻧﻬﺎ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﺼﺤﺮ واﻟﺠﻔﺎف‪.‬‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﻫﻨـﺎك اﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن‬ ‫ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺰﻳﺎدة ﰲ اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻦ ﺑﻠـﺪ إﱃ آﺧﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫واﻤﺘﻐـﺮات اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ‪:‬‬ ‫ارﺗﻔﺎع درﺟـﺎت اﻟﺤﺮارة‪،‬‬ ‫وارﺗﻔـﺎع ﻣﻨﺴـﻮب ﻣﻴـﺎه‬ ‫اﻟﺒﺤﺎر‪ ،‬واﻻزدﻳﺎد ﰲ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﺒﺎس اﻟﺤﺮاري وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ أن ﺑﻌﺾ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ أﻧﻬـﺎر‪ ،‬ﻣﺜﻞ‪ ،‬دﺟﻠﺔ واﻟﻔﺮات ﰲ‬ ‫ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺍﻟﺜﺒﻴﺘﻲأن‪۳‬ﻣﻨﺎﺑﻊ‬ ‫ﻣـﴫ‪ ،‬إﻻ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬واﻟﻨﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻷﻧﻬﺎر ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﺑﻠﺪان ﻏﺮ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬

‫وﺗﻤﺮ وﺗﺴـﺮ ﰲ دول اﻟﺠﻮار‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ أﻧﻬـﺎر‪ ،‬ﻣﺜﻞ‪ :‬اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﻓﻬﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﺑﺸﻜﻞ أﺳﺎﳼ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺤﻠﻴـﺔ ﻣﻴـﺎه اﻟﺒﺤﺎر‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻻ ﺗﻘـﻞ ﻋﻦ ‪%60‬‬ ‫رﻏـﻢ ﺗﻜﺎﻟﻴﻔﻬـﺎ اﻟﺒﺎﻫﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴـﺎت اﻤﻴﻼدﻳﺔ‬ ‫اﻧﺪﻟﻌﺖ أزﻣﺔ ﻣﻴﺎه اﻟﻔﺮات‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻌـﺮاق وﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫اﻷﺗـﺮاك ﻳـﺮددون ﻋﺒـﺎرة‬ ‫ﺷﻬﺮة آﻧﺬاك )ﻟﻜﻢ ﻧﻔﻄﻜﻢ‬ ‫وﻟﻨـﺎ ﻣﻴﺎﻫﻨـﺎ( أي أن اﻟﻌـﺮاق ودول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﻤﻠﻚ اﻟﻨﻔﻂ وﺗﺮﻛﻴﺎ ﺗﻤﻠﻚ اﻤﻴﺎه‪.‬‬ ‫واﻵن ﺗﱪز أزﻣﺔ ﻧﻬـﺮ اﻟﻨﻴﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ دوﻟﺔ اﻤﻨﺒﻊ )أﺛﻴﻮﺑﻴﺎ( إﱃ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﺪة ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﺜﻞ ﺑﻨﺎء ﺳـﺪ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪،‬‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬

‫ﻋﺒﺪﷲ ﺣﺴﻦ ﺃﺑﻮﻫﺎﺷﻢ‬

‫ﻣﻤﺎرﺳﺎت ﻻ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‪ ..‬وأﻓﻜﺎر ﻏﻴﺮ واﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟـﺮزق اﻟﺤﻼل‪ ،‬ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ ذل اﻻﺣﺘﻴﺎج أو اﻟﺴـﺆال‪،‬‬ ‫ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ دﺧـﻞ ﻛﺮﻳـﻢ ﺗﻌﻦ ﺑﻪ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ أو أﴎﺗﻬﺎ وذوﻳﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﺎﺷـﻨﺎ ﻫﻨﺎ ﺣﻮل اﻟﻔﻜﺮة وﻟﻴـﺲ ﻗﺎﺋﻠﻬﺎ‪ ،‬إذ إن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻌﺪﻳﺎ ً واﺿﺤﺎ ً ﻋﲆ ﺣﻘﻮق وﻛﺮاﻣﺔ اﻤﺮأة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺎﻤﺮأة ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻣﺎ ﺑﺮﺣﺖ ﻗ ﱠﻮ ًة ﻣُﻌ ﱠ‬ ‫وﻃﺎﻗﺔ‬ ‫ﻄﻠﺔ‬ ‫ﻣﺒﺪﻋـﺔ ﻳﻌﻴﻘﻬﺎ ﻋﺪم ﺗﻮاﻓﺮ اﻟﻔﺮص اﻟﺴـﺎﻧﺤﺔ ﻟﻴﻨﺘﻘﻞ‬ ‫إﺑﺪاﻋﻬـﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺰ اﻟﻘﻮة إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﻜﺒـﺮة ﻛﺎﻣﻨﺔ‪ ،‬رﻏﻢ ﺟﺪارﺗﻬﺎ وﺗﻔﻮﻗﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﺠـﺎﻻت‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﻓﺈن ﺗﻠﻚ اﻟﻘـﺪرات ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ اﺳﺘﺜﻤﺎر ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ اﻟﻌﴫ وﻳﺘﻨﺎﻏﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻌﻄﻴﺎت اﻟﺤﻴﺎة وﻳﻮاﻛﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎن ﺛﻤﺔ رؤى ﺷﺎذة ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﻌﻮﻳﻖ وﻋﻄﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة وﺗﻐﻴﻴﺒﻬـﺎ ﻋـﻦ اﻹﺳـﻬﺎم ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺘﻨﻤﻮي‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳﺎً‪ ،‬ﰲ وﻗـﺖ ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻷﻟﻔﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻘﺪم اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫ﰲ أَوْﺟـﻪ‪ ،‬وﻟﻐﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺒﻴﻨـﻲ ﰲ ذروة ﻣﺨﺮﺟﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋـﱪ ﺛﻮرة اﺗﺼﺎﻻت ﻋﺎرﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺟﺎﺋﺰا ً اﻟﺘﻌﺴـﻒ‬ ‫ﰲ إﻗﺼـﺎء اﻤـﺮأة ﻋﻦ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ ﺑﻤﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻊ اﻟﺜﻮاﺑﺖ ﺟﻤﻠﺔ وﺗﻔﺼﻴﻼً‪.‬‬ ‫وﻏـﺎب ﻋﻦ ﻫﺬا اﻤﻔﻬـﻮم أ ﱠن ﺧﻮض اﻤـﺮأة ﻏﻤﺎر‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟـﺬي ﻻ ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ اﻟﺪﻳﻦ واﻷﺧﻼق‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻨﻄﻠﻖ‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺳﺮاج ﻋﻠﻲ أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد‬

‫اﻟﻐﻴﺎب ا„ﻋﻼﻣﻲ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺣﺔ وﺛﻘﺎﻓﺔ ﻳﻨﺒﻊ‬ ‫اﻟﺸﻮاﻃﺊ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻤﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ ﻳﻔﺪ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﻐﻮاﺻﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺳـﻮاء اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫أو اﻤﻘﻴﻤﻦ‪ ..‬أﻳﻀـﺎ ً أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن ﻳﻨﺒـﻊ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻧﺸﻄﺔ ﺗﻜﻮن ﺗﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي اﻷدﺑـﻲ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﺗﻘﺪم ﻫﺬه اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻟﻠﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺄن اﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻤﺮاﺣـﻞ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ أو ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن وأﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن ﻳﻨﺒﻊ ذاﺧﺮة وﻏﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﺒﺪﻋﻦ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت اﻷدﺑﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﻋﻮﺿﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﺎﺳـﺔ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﺎﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨﺒـﻊ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ أن ﺗـﱪز اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﻄﺢ وﺗﺸﺎرك اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷﺧﺮى ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪...‬وﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫رﺑﻤـﺎ أﺣﺒﺘـﻲ اﻤﻘﻴﻤـﻦ ﰲ ﻳﻨﺒـﻊ أدرى‬ ‫وأﻋﻠﻢ ﻣﻨﻲ ﺑﺒﻮاﻃﻦ اﻷﻣﻮر واﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫اﻟـﺬي ﻗـﺪ ﻳﺆﺛـﺮ ﻋـﲆ ﺣﺼﺘـﻲ ﻣﴫ‬ ‫واﻟﺴـﻮدان ﻣﻦ ﻣﻴـﺎه اﻟﻨﻴـﻞ‪ ،‬وﻻ ﻧﻨﴗ‬ ‫أن ﻧﻬـﺮ اﻟﻨﻴﻞ داﺋﻤـﺎ ً ﻳﻤﺜﻞ ﻗﻠﻘـﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻠﻮﻳﺢ اﻟـﺪول اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤـﺮ ﺑﻬﺎ ﻧﻬﺮ اﻟﻨﻴﻞ ﺑﻄﺮح إﻋﺎدة ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﺤﺼﺺ اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ أن اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﻛﺜـﺮ اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳـﺨﻮﻧﺔ‬ ‫وﴏاﻋﺎت وأزﻣﺎت أﻳﻀﺎًَ‪ ،‬وﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫إﻻ أن ﴏاﻋﺎت اﻤﺎء ﺳﺘﻜﻮن ﻋﲆ أﺷﺪﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﻛﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫ﺷﻬﺪت ﺑﻼدﻧﺎ ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫وﻻ ﺗﺰال‪ ،‬ﻃﻔﺮة ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﻌـﻮد اﻟﺴـﺒﺐ ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ زﻳـﺎدة‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺻﻨـﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وزﻳـﺎدة ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻘﺮض‬ ‫ﻣﻦ ‪ 300‬أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬إﱃ ‪ 500‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل‪ .‬ﻟﻜﻦ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫـﺬه اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ اﻟﴪﻳﻌـﺔ‪ ،‬ﻇﻬﺮت أﻣﺎﻣﻨﺎ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺘﺎن‪ :‬اﻷوﱃ‪ :‬ارﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻣﻮاد اﻟﺒﻨـﺎء )اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء(‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ ‪ ،‬وﺗﻔﺎوت أﺳﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺤـﻞ ﻵﺧـﺮ‪ .‬ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫اﻣﺘـﻸت ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﺑﺎﻟﺠﺸـﻊ واﻟﻄﻤﻊ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻐﻠﻮا اﻟﻔﺮﺻﺔ‪ ،‬ﺻﺎروا ﻳﺘﻼﻋﺒﻮن‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﻌﺎر‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻏﻴﺎب واﺿﺢ ﻟﺪور‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﰲ ﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ :‬وﻫﻲ ﻣﺸﻜﻠﺔ‬ ‫ﻗﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻧﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻫﻲ‪ :‬ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺑﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬ﻓﻐﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪ ،‬ﻏـﺮ ﻣﺪرﺑﺔ‪،‬‬ ‫وﻏـﺮ ﻣﻬﻴﺄة‪ ،‬وﻛﺜـﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﰲ ﻏـﺮ ﺗﺨﺼﺼﻬـﻢ‪ ،‬ﻫـﺬا إن ﻛﺎن‬ ‫ﻟﺪى اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺨﺼﺺ أﺻﻼ‪،‬‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻟﺒﻌﺾ ﻗﺪﻣﻮا ﻣﻦ ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻮن أي ﻣﺆﻫﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن أي‬ ‫ﻣﻬﻨﺔ ﻣﻦ اﻤﻬـﻦ‪ ،‬ﻓﺘﻌﻠﻤﻮا ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺒﻨّﺎء ﻣﺜﻼ‪ ،‬ﺗﺠﺪه ﻗﺒﻞ أن ﻳﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻛﻴﻒ ﺗﺒﻨﻰ اﻟﺒﻴﻮت‪،‬‬ ‫وﻓﺠﺄة ﻳﺼﺒـﺢ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺑﻘـﺪرة ﻗﺎدر‬ ‫ّ‬ ‫واﻟﺪﻫﺎن‬ ‫ﺑﻨّﺎء ﻣﻌﺮوﻓﺎ‪ ،‬وﻣﻄﻠﻮﺑـﺎ؟‪.‬‬ ‫ﺣﻦ ﻗـﺪم ﻻ ﻳﻌﺮف ﻣـﻦ اﻷﻟﻮان إﻻ‬ ‫ﺑﻌـﺾ أﺷـﻜﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻓﺠـﺄة ﻳﺼﺒـﺢ‬ ‫ﺧﺒـﺮا وﻣﻨﺴـﻖ أﻟـﻮان‪ ،‬وﻳﻔﻬـﻢ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ أﻧـﻮاع اﻟﺪﻫﺎﻧـﺎت‪ .‬اﻟﺒﻼط ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮف اﻟﻔﺮق ﺑﻦ اﻟﺒﻼط واﻟﴪاﻣﻴﻚ‬ ‫إﻻ ﻣـﺎ ﻳﺸـﺎﻫﺪه ﺻﺪﻓـﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺮوﺿﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺤـﻼت‪ ،‬وﻓﺠـﺄة ﻳﺼﺒـﺢ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺸـﻴﺔ وﺿﺤﺎﻫﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻠﻄﺎ ً ﻳﺸﺎر إﻟﻴﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻨـﺎن‪ .‬واﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ اﻟـﺬي ﻟـﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻳﻌﺮف ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻷﺳـﻼك ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﺼـﻞ إﱃ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻳﺤﻤﻞ اﻷﺳﻼك‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻌـﺮف ﻋـﲆ اﻷﻣﻜﻨـﺔ‪ ،‬وﻓﺠـﺄة‬ ‫ﻳﺘﺤﻮل اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻤﺮاﻓﻖ إﱃ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬ ‫)ﻣﺸـﻬﻮر(‪ .‬ﻧﻔـﺲ اﻟـﻜﻼم ﻳﻨﻄﺒﻖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺴـﺒﺎك‪ ،‬واﻟﺤـﺪاد‪ ،‬واﻟﻨﺠـﺎر‬ ‫‪ .......‬إﱃ آﺧـﺮ اﻤﻬـﻦ‪ .‬وﻗـﺪ ﻳﺨﺮج‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻦ ﻫـﺆﻻء‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﺼﺒـﺢ ﻣﻘﺎوﻻ‬ ‫ﻣﺸـﻬﻮرا‪ ،‬وﻳﺪﺧـﻞ ﰲ ﻣﻨﺎﻗﺼـﺎت‬ ‫وﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻮﻋـﺪ ﻣﻌـﻪ ﻤﻘﺎﺑﻠﺘـﻪ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺗﺘﻔﻖ‬ ‫ﻣﻌﻪ‪ ،‬أو ﻳﺘﻔﻀﻞ ﻋﻠﻴﻚ وﻳﺴﺘﻠﻢ ﻣﻨﻚ‬ ‫ﻣﺨﻄﻄـﺎ ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺪراﺳـﺘﻪ‪ ،‬ووﺿﻊ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻌﺮة‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺸﺮ وﻳﻘﱰح ﻋﻠﻴﻚ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ ﺑﻌﺾ اﻷﺷﻴﺎء أو اﻟﺪﻳﻜﻮرات‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺼـﺐ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻟﺼﺎﻟﺤﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﺤـﺎول إﻗﻨﺎﻋﻚ أﻧﻪ ﻳﻔﻬﻢ أﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻬﻨﺪس‪ .‬اﻤﻬـﻢ أﻧﻬـﻢ ﺗﻌﻠﻤﻮا‬ ‫اﻟﺤﻼﻗﺔ ﻟﻴﺲ ﰲ رؤوس »اﻤﻔﻠﺴﻦ«‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﻠﻪ‪ .‬وﻛﺄﻧﻨﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺗﺨﺮﻳـﺞ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫واﻤﻘﺎوﻟﻦ‪ ،‬واﻟﻀﺤﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﺠﺪﻧﺎ ﻧﻌﻤـﻞ ﺻﻴﺎﻧﺔ داﺋﻤﺔ ﻟﺒﻴﻮﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻧﺨﴪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮا‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻈﻬﻮر‬ ‫اﻟﻌﻴـﻮب واﻷﺧﻄﺎء ﺑﻌﺪ ﻓﱰة ﻗﺼﺮة‬ ‫ﻣـﻦ إﻧﺠـﺎز اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺣﺴﻦ أﺑﻮﻫﺎﺷﻢ‬


‫المملكة تدعو‬ ‫من جنيف إلى‬ ‫وقف اانتهاكات‬ ‫اإسرائيلية بحق‬ ‫الفلسطينيين‬

‫جنيف ‪ -‬واس‬ ‫دع�ت امملك�ة إى رورة وق�ف‬ ‫اانته�اكات اإرائيلي�ة التي يتعرض‬ ‫له�ا أبن�اء الش�عب الفلس�طيني ي‬ ‫اأراي امحتلة‪ ،‬مؤكد ًة أنها س�اهمت‬ ‫وتس�اهم بفاعلية ي امساعي اإقليمية‬ ‫والدولي�ة من أجل تعزيز حقوق اإنس�ان ي‬ ‫دولة فلسطن ورفع امعاناة عن شعبها‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك ي كلم�ة للمملك�ة أمس أمام‬

‫الدورة ال� ‪ 23‬مجلس حقوق اإنس�ان التابع‬ ‫لأم�م امتحدة ع�ن حالة حقوق اإنس�ان ي‬ ‫اأراي الفلسطينية امحتلة‪ ،‬وامنعقدة حاليا ً‬ ‫ي جنيف‪ ،‬وألقى الكلمة الس�كرتر الثاني ي‬ ‫بعث�ة امملكة ل�دى اأمم امتح�دة ي جنيف‪،‬‬ ‫مشعل العتيبي‪.‬‬ ‫وع�رت امملك�ة ي كلمتها ع�ن دعمها‬ ‫للتوصي�ات التي قدمها مق�رر اأمم امتحدة‬ ‫امعني بأوض�اع حقوق اإنس�ان ي اأراي‬ ‫الفلس�طينية امحتل�ة‪ ،‬ريتش�ارد فول�ك‪ ،‬ي‬

‫تقري�ره أم�ام امجلس أم�س‪ ،‬مش�دد ًة عى‬ ‫أهمي�ة تضاف�ر الجهود الدولي�ة لتنفيذ هذه‬ ‫التوصي�ات التي من ش�أنها تخفيف معاناة‬ ‫الش�عب الفلس�طيني وتمهي�د الطريق أمام‬ ‫إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس‪.‬‬ ‫كما ش�ددت امملك�ة ع�ى أن التقارير‬ ‫الدولي�ة امختلف�ة أك�دت الوضع امأس�اوي‬ ‫واانته�اكات امتواصل�ة لحق�وق الش�عب‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬فيما ا تزال إرائيل مرة عى‬ ‫تعنتها وتجاهلها للق�رارات واآليات الدولية‬

‫بم�ا ي ذلك رف�ض التعاون مع مق�رر اأمم‬ ‫امتح�دة امعن�ي بأوضاع حقوق اإنس�ان ي‬ ‫اأراي الفلس�طينية امحتلة ريتشارد فولك‬ ‫ال�ذي س�لط تقريره الض�وء عى م�ا يعانيه‬ ‫الفلس�طينيون بسبب الحصار امفروض عى‬ ‫قطاع غزة واانتهاكات الواس�عة امرتبة عى‬ ‫سياس�ة التوسع ااس�تيطاني‪ ،‬وما يصحبها‬ ‫من هدم امن�ازل وطرد الس�كان وتهجرهم‬ ‫باإضاف�ة إى أوض�اع الفلس�طينين داخ�ل‬ ‫الس�جون اإرائيلي�ة ولجوئهم إى اإراب‬

‫ع�ن الطع�ام من أج�ل لف�ت أنظ�ار العالم‬ ‫معاناتهم‪.‬‬ ‫وقال مش�عل العتيب�ي إن امملكة تعيد‬ ‫التأكي�د عى أن بن�اء امس�توطنات اليهودية‬ ‫ي اأراي العربي�ة امحتل�ة كاف�ة يتناى مع‬ ‫الرعي�ة الدولية‪ ،‬كما يتع�ارض مع الفقرة‬ ‫‪ 6‬م�ن امادة ‪ 49‬من اتفاقي�ة جنيف الرابعة‪،‬‬ ‫كما أك�دت محكمة العدل الدولي�ة ي فتواها‬ ‫الص�ادرة بش�أن الج�دار العازل ع�ى عدم‬ ‫مروعية امستوطنات‪.‬‬

‫وكان مقرر اأمم امتحدة امعني بأوضاع‬ ‫حق�وق اإنس�ان ي اأراي الفلس�طينية‬ ‫امحتلة‪ ،‬ريتش�ارد فولك‪ ،‬طالب‪ ،‬ي توصيات‬ ‫قدمها مجل�س حقوق اإنس�ان التابع لأمم‬ ‫امتحدة ي تقريره عن حالة حقوق اإنسان ي‬ ‫اأراي الفلسطينية امحتلة الذي قدمه أمس‬ ‫إى امجل�س ي دورته ‪ 23‬امنعق�دة حاليا ً ي‬ ‫جنيف‪ ،‬ب�رورة النظر بجدي�ة ي تداعيات‬ ‫سياسات إرائيل ااستيطانية وبحث أوضاع‬ ‫امعتقلن ي سجونها‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫«هيئة حقوق اإنسان»‪:‬‬ ‫حزب اه معروف‬ ‫بتاريخه الدموي‬ ‫وعنصريته المقيتة‬

‫أس�اس حزبي وطائفي من قِ بَ�ل عناره التي‬ ‫ا يخف�ى عى العالم انتماؤها وتاريخها الدموي‬ ‫وعنريته�ا امقيتة س�وا ًء ضد أبن�اء وطنها أو‬ ‫من خال تدخلها الس�افر ي الش�أن الس�وري‬ ‫ومشاركتها العلنية ي قتل امدنين‪.‬‬ ‫ووص�ف مجلس هيئة حقوق اإنس�ان‪ ،‬ي‬ ‫جلس�ةٍ له أمس برئاس�ة رئيس الهيئة الدكتور‬ ‫بن�در ب�ن محمد العيب�ان‪ ،‬الجرائ�م امبنية عى‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أدان مجل�س هيئ�ة حق�وق اإنس�ان ما‬ ‫يتعرض له الش�عب الس�وري م�ن إبادة‬ ‫وانته�اك ص�ارخ لحق�وق اإنس�ان من‬ ‫قِ بَ�ل النظام الس�وري الوح�ي وأعوانه‪،‬‬ ‫وم�ا يحدث م�ن تدخل س�افر م�ن قِ بَل‬ ‫ق�وى خارجية ومنها «حزب الل�ه اللبناني» عى‬

‫اانتم�اء الطائف�ي بامفجع�ة انتهاكها حقوق‬ ‫اإنس�ان الت�ي حفظته�ا الرائ�ع الس�ماوية‬ ‫والقوان�ن الدولي�ة ومواثي�ق حقوق اإنس�ان‪،‬‬ ‫كما أدان امجلس م�ا تتضمنه خطابات قيادات‬ ‫«ح�زب الل�ه» الحزبي�ة الطائفية‪ ،‬التي ش�ارك‬ ‫أفرادها ي قتل الش�عب الس�وري‪ ،‬م�ن تأجيج‬ ‫طائف�ي واس�تهتار بالحي�اة اإنس�انية وقت�ل‬ ‫لأبري�اء وتروي�ع للش�عب الس�وري وإث�ارة‬

‫وزير العدل اللبناني لـ |‪ :‬سأطلب اإسراع في محاكمة‬ ‫موقوفي «نهر البارد»‪ ..‬ومصدر‪ :‬بينهم ستة سعوديين‬ ‫عرعر ‪ -‬عبدالله الخدير‬ ‫الع�دل‬ ‫وزي�ر‬ ‫كش�ف‬ ‫اللبنان�ي‪ ،‬ش�كيب قرطب�اوي‪،‬‬ ‫ل�� «الرق» عن نيته التواصل مع‬ ‫رئيس امحكمة الت�ي تنظر قضية‬ ‫أح�داث نه�ر الب�ارد ك�ي يطلب‬ ‫من�ه تحديد جلس�ة خ�ال هذا الش�هر‬ ‫محاكم�ة اموقوفن ع�ى ذم�ة القضية‪،‬‬ ‫وبينهم س�عوديون تم استجوابهم داخل‬ ‫س�جن رومي�ة‪ ،‬وهو إج�راء يُع�رف ب�‬ ‫«ااس�تجواب التنفيذي»‪ .‬وتعود أحداث‬ ‫مخيم نهر البارد إى مايو ‪ ،2007‬حينما‬ ‫تحول ه�ذا امخيم إى مح�ور راع بن‬ ‫الجيش اللبناني ومس�لحن جماعة فتح‬ ‫اإسام‪ ،‬وأدت هذه ااشتباكات إى نزوح‬ ‫س�كان امخيم وتدم�ره بالكامل ومقتل‬ ‫عدد كبر من الطرفن‪.‬‬ ‫وأوض�ح الوزير اللبنان�ي قرطباوي أنه‬ ‫ا عل�م ل�ه إى اآن بالوض�ع القانون�ي‬ ‫للس�عودين اموقوفن ع�ى ذمة القضية‬ ‫وااتهام�ات اموجهة له�م‪ ،‬وما إذا كانت‬ ‫اعرافاته�م انتُ ِزعَ ت باإك�راه من عدمه‪،‬‬ ‫وق�ال إن اموض�وع ل�دى القض�اء وهو‬ ‫ام ّ‬ ‫طل�ع علي�ه‪ ،‬وتابع «س�أتواصل اليوم‬ ‫اإثن�ن م�ع رئي�س امحكم�ة أطل�ب‬

‫اإراع ي محاكمته�م مراعاة لوضعهم‬ ‫اإنساني»‪ .‬وقدّر الوزير عدد السجناء ي‬ ‫هذا املف بنحو ‪ 100‬سجن من جنسيات‬ ‫مختلفة‪ ،‬من بينهم يمنيون‪ ،‬وس�وريون‪،‬‬ ‫وفلسطينيون‪ ،‬وستة سعودين‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن لبنان س�رحِ ل َم ْن تنتهي محكوميته‬ ‫منهم أو م�ن امحكومن عى ذمة قضايا‬ ‫أخرى إى بلدانهم فور انتهاء امحكومية‪.‬‬ ‫س�ياق متص�ل‪ ،‬أف�اد مص�در‬ ‫ي‬ ‫ٍ‬ ‫لبنان�ي مطلع عى املف ب�أن القضاة ي‬ ‫امجلس الع�دي اللبناني قاموا بتقس�يم‬ ‫موقوي قضية نه�ر البارد إى مجموعات‬ ‫أن عدده�م بل�غ ‪ 450‬ش�خصاً‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن أولوي�ة النظر س�تكون م�ن نصيب‬ ‫اموقوف�ن غ�ر اللبناني�ن‪ .‬وأش�ار إى‬ ‫أن�ه جرى عرض الس�جناء الس�عودين‬ ‫اموقوف�ن ي س�جن رومي�ة‪ ،‬وعدده�م‬ ‫ثماني�ة‪ ،‬عى امحكم�ة العدلية‪ ،‬وذكر أن‬ ‫من بينهم س�جينن محكومن ي قضايا‬ ‫إرهاب وعقوبتهما الس�جن عر سنوات‬ ‫بموجب امادتن ‪ 5‬و‪ 6‬من القانون ‪335‬‬ ‫من قان�ون العقوبات اللبنان�ي الصادر‬ ‫ع�ام ‪1985‬م‪ ،‬مبيِن�ا أن العرض تم قبل‬ ‫ثاثة أش�هر لس�ماع أقوالهم فيما ن ُ ِسبَ‬ ‫إليه�م من تهمة ااش�راك م�ع مجموعة‬ ‫فت�ح اإس�ام ي أح�داث قضي�ة نه�ر‬

‫الوزير شكيب قرطباوي‬ ‫الب�ارد وقضايا إرهاب أخرى‪ .‬وبحس�ب‬ ‫امص�در‪ ،‬أنكر اموقوفون م�ا وُجِ َه إليهم‬ ‫من ته�م‪ ،‬وقالوا إن اعرافاته�م انتُ ِزعَ ت‬ ‫نتيج�ة التعذيب والتهديد وحرمانهم من‬ ‫الن�وم أيام‪ ،‬أم�ا الس�جينان امتهمان ي‬ ‫قضاي�ا إرهاب فس�يُط َلق راح أحدهما‬ ‫خ�ال ش�هر ش�عبان الجاري‪ ،‬وس�تتم‬ ‫إع�ادة محاكمة اآخ�ر‪ .‬وفيم�ا أكد ذات‬ ‫امص�در وجود س�جن س�عودي آخر ي‬ ‫س�جن رومية لكونه محكوم�ا ً ي قضية‬ ‫مخدرات بالس�جن ثاث سنوات‪ ،‬علمت‬ ‫«ال�رق» أن اله�ال اأحمر الس�عودي‬ ‫تواصل مع السجناء السعودين ي لبنان‬ ‫قب�ل أربعة أش�هر ووع�د بالتكفل بنقل‬

‫ذويه�م إى لبنان حال َرغِ بُوا ي زيارتهم‪،‬‬ ‫قامت سفارة امملكة ي بروت بزيارتهم‬ ‫ومنحهم مبالغ مالية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أوض�ح رئيس مجموعة‬ ‫الجري�س للمحام�اة وااستش�ارات‬ ‫والتدري�ب‪ ،‬امحام�ي عبدالرحم�ن‬ ‫الجري�س‪ ،‬ل�� «الرق» أنه تم تش�كيل‬ ‫لجنة متابعة ملف الس�جناء السعودين‬ ‫ي لبنان عقدت جلس�تها اأوى مع أهاي‬ ‫الس�جناء الش�هر ام�اي‪ ،‬واس�تلمت‬ ‫توكي�ات رس�مية منه�م وت�م الرف�ع‬ ‫ل�وزارة الداخلية بهذا الخصوص‪ .‬وقال‬ ‫الجري�س إن اللجن�ة ب�دأت بمخاطب�ة‬ ‫خ�ادم الحرمن الريف�ن‪ ،‬ووي العهد‪،‬‬ ‫ووزيري الداخلي�ة والخارجية‪ ،‬وحقوق‬ ‫اإنس�ان‪ ،‬والسفارة الس�عودية ي لبنان‬ ‫وحرصت ع�ى ااس�تفادة م�ن تجارب‬ ‫س�ابقة لبعض الدول ي إطاق رعاياها‪.‬‬ ‫واعتر الجريس أن إنهاء ملف الس�جناء‬ ‫يحتاج إى حل سياي وليس حاً قضائيا ً‬ ‫كونه يس�تدعي نوعا ً م�ن الرعة ي نقل‬ ‫اموقوفن أو إط�اق راحهم‪ ،‬ولفت إى‬ ‫تحركٍ متابعة الس�عودين ي س�وريا تم‬ ‫التواصل حوله مع الس�فر السعودي ي‬ ‫اأردن‪ ،‬فه�د الزي�د‪ ،‬الذي أب�دى ترحيبا ً‬ ‫بالفكرة‪.‬‬

‫للفت�ن ي امنطقة‪ .‬وأب�دى مجلس هيئة‬ ‫حق�وق اإنس�ان قلق�ه البال�غ اس�تمرار‬ ‫تده�ور اأوض�اع اإنس�انية وتري�د اماي�ن‬ ‫وتدمرالبني�ة التحتية‪ ،‬وأك�د عى موقف امملكة‬ ‫العربية السعودية الثابت بقيادة خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن من�ذ ان�داع اأزمة القائ�م عى دعم‬ ‫الش�عب الس�وري وب�ذل كل الجه�ود من أجل‬ ‫حمايته ورفع الظلم عنه وإغاثته‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫خرج قياد َيين‪ ..‬أحدهما‬ ‫أسرة واحدة ُت ِ‬ ‫في «القاعدة» واآخر في «حزب اه»‬ ‫بروت ‪ -‬الرق‬ ‫تتداخ�ل تفاصي�ل التنظيم�ات‬ ‫امتطرف�ة ي العال�م‪ ،‬لتجتم�ع‬ ‫امتناقض�ات الفكري�ة خلف هدف‬ ‫واح�د‪ ،‬ه�و إرس�ال امتطرف�ن‬ ‫ممارس�ة القتل‪ ،‬وإن ضمن خنادق‬ ‫مختلفة‪ .‬وم�ع تباين التوجه�ات والدعم‬ ‫وامنطلقات واأهداف بن تنظيم القاعدة‬ ‫ومليش�يات ح�زب الل�ه‪ ،‬إا أن خيوط�ا‬ ‫غريبة التفاصي�ل تجمعهما ي مهمة قتل‬ ‫واح�دة‪ ،‬تمت�د توابعها م�ن العراق حتى‬ ‫تهرق الدماء ي لبنان وسوريا‪.‬‬ ‫فمنذ أيام خ�رج بيان نعي مقتضب‬ ‫من حزب الله عق�ب معارك القصر ورد‬ ‫فيه «ب�كل فخر واعتزاز‪ ،‬ت�زف امقاومة‬ ‫اإس�امية الش�هيد القائد ف�ادي محمد‬ ‫الج�زار الذي ق�ى ‪ 14‬عام�ا ً من اأر‬ ‫ي س�جون العدو الصهيوني‪ .‬واستُشهد‬ ‫أثناء قيام�ه بواجبه الجه�ادي ي الدفاع‬ ‫عن امقدّسات»‪.‬‬ ‫وه�و بي�ان أع�اد إى اأذه�ان نعيا‬ ‫ل�� «تنظي�م القاع�دة» نرت�ه ش�بكة‬ ‫أنص�ار امجاهدين ج�اء فيه «أبو صهيب‬ ‫امقدي تقبله الل�ه كان ي حركة الجهاد‬ ‫الفلس�طيني‪ ،‬ث�م تركه�ا م�ا رأى م�ن‬

‫انح�راف‪ ،‬وانطلق إى الجه�اد ي العراق‬ ‫ضد الغزاة اأمريكي�ن‪ ،‬ترك أبو صهيب‬ ‫امق�دي دي�اره ونف�ر بدين�ه‪ ،‬فأصبح‬ ‫قائ�د ومدرب الق�وات الخاصة ي جماعة‬ ‫«التوحيد والجهاد» واستُش�هد ي معركة‬ ‫أس�طورية مع ق�وات أمريكي�ة خاصة‪،‬‬ ‫قامت بعملية إنزال فقط من أجل القبض‬ ‫علي�ه‪ ،‬فأذاقه�م ك�ؤوس ام�وت وارتقى‬ ‫شهيداً‪ ،‬أبو صهيب (واسمه الكامل سامر‬ ‫محمد الجزار)‪ ،‬خرج ن�ر ًة أمته فقتل‬ ‫شهيدا ً بإذن الله»‪.‬‬ ‫«الش�هيدان» امذك�وران أع�اه‬ ‫ش�قيقان فلس�طينيان‪ُ ،‬قت�ل ف�ادي ي‬ ‫صف�وف «ح�زب الل�ه» خ�ال مع�ارك‬ ‫القص�ر‪ .‬أم�ا س�امر‪ ،‬فس�قط ضم�ن‬ ‫صف�وف القاعدة خال قتاله ضد القوات‬ ‫اأمريكي�ة‪ ،‬ليجتم�ع الض�دان ي عائل�ة‬ ‫واح�دة‪ ،‬ويخرج التطرف أيضا من عائلة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫وا يقل القي�ادي ي حزب الله فادي‬ ‫الجزار أهمية عن شقيقه القيادي ي تنظم‬ ‫القاعدة سامر‪ّ ،‬إا أن فادي‪ ،‬كان أمى ‪14‬‬ ‫عام�ا ي امعتقل اإرائي�ي قبل أن يفرج‬ ‫عنه ي صفقة التبادل عام ‪ ،2004‬وانضم‬ ‫إى صفوف حزب الله آنذاك ليُصبح قائدا ً‬ ‫إحدى امجموعات قبل أن يُقتل ي القصر‬

‫ي اليوم الثاني لبدء امعارك‪ .‬القيادي هذا‪،‬‬ ‫كان أحد مسؤوي حركة الجهاد اإسامي‬ ‫الفلسطينية سابقا ً قبل أن يُعتقل ويخرج‬ ‫ي صفقة التبادل الش�هرة مع حزب الله‬ ‫برفقة القيادين أبو عي الديراني والشيخ‬ ‫عبدالكري�م عبيد‪ ،‬ومنذ ذلك الحن‪ ،‬تق ّرب‬ ‫ف�ادي إى الحزب حيث أقام ي مخيم برج‬ ‫الراجنة ي بروت بعدم�ا تزوّج من فتاة‬ ‫لبناني�ة من الجن�وب اللبناني‪ ،‬واترقى ي‬ ‫صفوف�ه حتى مراتب القيادة‪ .‬أما س�امر‬ ‫فكان قياديا ً أيضا ولكن ي تنظيم القاعدة‬ ‫ُ‬ ‫وقت�ل ي العراق ض�د الق�وات اأمريكية‬ ‫التي ّ‬ ‫نفذت عملي�ة إنزال من أجل القبض‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫علي�ه‪ ،‬لكن�ه قاومها فقتل‪ .‬يُعرف باس�م‬ ‫حرك�ي هو «أب�و صهيب امق�دي»‪ ،‬وقد‬ ‫تبوّأ منصب قائد ومدرب القوات الخاصة‬ ‫ي جماع�ة التوحيد والجهاد‪ .‬وقبلها تزعّ م‬ ‫كتائ�ب س�يوف الحق ‪ -‬جي�ش القاعدة‪.‬‬ ‫وخ�ال حياته ظهرت ي غزة بيانات عدة‬ ‫لجماعات‪ ،‬تربط نفس�ها بتنظيم القاعدة‪،‬‬ ‫ومنه�ا البي�ان الذي صدر ي غزة‪ ،‬باس�م‬ ‫جماع�ة‪« :‬كتائ�ب س�يوف الحق‪-‬جيش‬ ‫القاع�دة»‪ ،‬كان�ت أعلنت مس�ؤوليتها عن‬ ‫إح�راق مح�ال ومقاه�ي اإنرن�ت‪ .‬كما‬ ‫تبن�ت تفجر مكتبة الكنيس�ة امعمدانية‪،‬‬ ‫وااعتداء عى مراكز نسوية‪.‬‬

‫ناشط كردي لـ |‪ :‬حزب العمال الكردستاني حليف لأسد‪ ..‬وينسق مع «جبهة النصرة»‬ ‫باريس ‪ -‬معن عاقل‬ ‫أكد ناشط كردي طلب عدم الكشف‬ ‫عن اس�مه ل�� «ال�رق» أن حزب‬ ‫العم�ال الكردس�تاني امتحال�ف‬ ‫مع نظام اأس�د ينس�ق أعماله مع‬ ‫«جبهة الن�رة»‪ ،‬وهن�اك حواجز‬ ‫ودوريات مشركة لهما ي منطقة عفرين‬ ‫غ�رب حلب‪ ،‬ونوه الناش�ط ب�أن عنار‬

‫الح�زب نصب�وا حواج�ز ح�ول قريتي‬ ‫الزي�ارات والعتبة ي ري�ف حلب‪ ،‬وأنهم‬ ‫موج�ودون داخ�ل قريتي نب�ل والزهراء‬ ‫امواليت�ن للنظ�ام‪ .‬وق�ال الناش�ط إن‬ ‫م�ا تتناقل�ه وس�ائل اإعام ع�ن حصار‬ ‫ع�ار عن‬ ‫الجي�ش الح�ر مدين�ة عفرين‬ ‫ٍ‬ ‫الصح�ة‪ ،‬وأن معظم الحواج�ز اموجودة‬ ‫ح�ول امدينة كله�ا عائدة لق�وات حزب‬ ‫العمال الكردستاني‪ ،‬مضيفا ً أن التهويل‬

‫اإعام�ي ه�و مج�رد تكتيك م�ن طرف‬ ‫ح�زب العم�ال الكردس�تاني يلج�أ إليه‬ ‫كلم�ا ش�عر ب�أن ش�عبيته انخفضت ي‬ ‫اأوس�اط الكردية‪ ،‬وأنه سبق للحزب أن‬ ‫افتعل امش�كلة ذاتها ي امناطق الرقية‬ ‫وبالتحديد ي رأس العن‪.‬‬ ‫يذكر أن النظام س ّلم قبل أشهر حزب‬ ‫العمال الكردستاني مدينتي «الدرباسية»‬ ‫و»ت�ل تمر»‪ ،‬وي محافظة الحس�كة بعد‬

‫ساعات من سيطرة مقاتي الجيش الحر‬ ‫ع�ى مدينة رأس العن القريبة من هاتن‬ ‫امدينتن‪ ،‬كما س� ّلم مدين�ة «كوباني» ي‬ ‫محافظ�ة حل�ب لعنار الح�زب‪ ،‬وكان‬ ‫زعيم الحزب عبدالله أوجان الذي ينتمي‬ ‫للطائف�ة العلوي�ة حليف�ا ً لأس�د اأب‪،‬‬ ‫ولديه قواعد عس�كرية ي البقاع اللبناني‬ ‫واس�تخدمه النظ�ام كورق�ة ضغط عى‬ ‫تركيا ي العقود اماضية‪.‬‬

‫طفل يقف أمام منازل مهدمة ي مدينة القصر بعد دخول قوات اأسد وحزب الله إليها‬

‫(رويرز)‬

‫الحمود لـ |‪ 1.2 :‬مليون اجئ سوري في اأردن‪ ..‬والبلد ا يستطيع تحمل أعباء جديدة‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد الغامدي‬ ‫أعلن مصدر مسؤول ي مفوضية الاجئن‬ ‫اأردني�ة أن عدد الاجئن ي اأردن يصل‬ ‫إى ‪ 1.2‬ملي�ون اج�ئ س�وري‪ ،‬وأن هذا‬ ‫الرق�م قد يرتف�ع إن اس�تمرت الحرب ي‬ ‫س�وريا‪ ،‬موجها ً نداءه للمجتم�ع الدوي بالعمل‬ ‫عى إيقاف الحرب فوراً‪ ،‬وإا فالوضع لن يكون‬ ‫جيدا ً ا عى اأردن وا عى غرها‪.‬‬ ‫وق�ال امنس�ق الع�ام لش�ؤون الاجئ�ن‬ ‫السورين ي اأردن أنمار الحمود ي تريحات‬ ‫ل� «الرق»‪« :‬إن الاجئن الس�ورين ي اأردن‬ ‫بلغ عددهم ‪ 543.388‬اجئا وحسب قيود اأمن‬ ‫العام فقد س�بقهم حواي ‪ 750‬ألف سوري من‬ ‫قب�ل ليص�ل ع�دد الس�ورين ي اأردن اآن ما‬ ‫يقارب ‪ 1.2‬مليون شخص‪ ،‬جميعهم يحتاجون‬ ‫إى م�وارد اأردن»‪ .‬وش�دد الحمود ع�ى أهمية‬ ‫تكاتف امجتمع الدوي ووقوفه إى جانب اأردن‪،‬‬ ‫فحال�ة اأردن ااقتصادية كم�ا يعلم الجميع ا‬ ‫تس�تطيع تحمل أعباء جديدة‪ ،‬وق�ال‪ :‬كما يعلم‬ ‫الجميع فالدم وحق الجرة وكرم الشعب اأردني‬ ‫تجعلنا نقف إنسانيا ً مع أشقائنا السورين‪.‬‬ ‫وأش�ار الحم�ود‪ :‬إى امبادرات الس�عودية‬ ‫الت�ي خففت ال�يء الكث�ر‪ ،‬معت�را ً أن هناك‬ ‫مح�اوات ج�ادة للتخفي�ف م�ن ه�ذه اأعباء‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن ممثي الحمات اإغاثية الس�عودية‬ ‫هم من يقومون بتوزيع امساعدات ي امحافظات‬ ‫وي امخيم‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬إن هناك حملة مس�اعدات كبرة من‬

‫تلميذات ي مدرسة لاجئن السورين ي مخيم الزعري‬ ‫السعودية وأموال طائلة ترف ي مجال اإغاثة‬ ‫وه�ي تع�د ي امقدم�ة‪ ،‬ودعم�ت الاجئن منذ‬ ‫البداي�ة‪ ،‬مذك�را ً بحملة العرة ملي�ون‪ ،‬البيوت‬ ‫الجاه�زة‪ ،‬باإضاف�ة للحمات اإغاثي�ة العينية‬ ‫امتواصلة عى مدى السنتن اماضيتن‪.‬‬ ‫دور اأمم امتحدة‬ ‫وحول دور اأمم امتحدة ومنظماتها داخل‬ ‫امخيم�ات ق�ال الحم�ود‪ :‬تقوم ه�ذه امنظمات‬

‫باإراف عى امنش�آت داخل امخيم‪ ،‬ويتكفلون‬ ‫بقيم�ة الكهرب�اء‪ ،‬والخي�ام‪ ،‬وف�رش اأرضية‪،‬‬ ‫وام�دارس‪ ،‬ووكاات اأمم امتح�دة تقوم بعملها‬ ‫من خ�ال الوص�ف الوظيف�ي لعمله�ا‪ .‬حيث‬ ‫تتوزع امهام عى وكااتها فمنها من يرف عى‬ ‫الرف الصحي وتزويد امياه وامدارس‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى مدرسة ترع بها ملك البحرين تدرس ‪4000‬‬ ‫طالب وأخريان دفعت تكاليفهما اليونسيف‪.‬‬ ‫واوضح أن الرف الصحي مس�ألة هامة‬

‫(إ ب أ)‬

‫وخطرة وه�ي تتطلب مبالغ طائل�ة لتطويرها‬ ‫كي ا تكون مصدرا ً لتل�وث امياه الجوفية‪ ،‬وإا‬ ‫فإن الخطر س�يكون عى مصادر امياه اأردنية‬ ‫الت�ي ا تتج�دد‪ ،‬وأش�ار إى أن امخي�م ي�زود‬ ‫بثاث�ة آاف مر مكع�ب يوميا ً من آبار ش�مال‬ ‫امملك�ة اأردني�ة بع�د فحصها من قب�ل وزارة‬ ‫الصح�ة وامنظم�ات اإغاثي�ة‪ .‬وتغط�ي اأم�م‬ ‫امتحدة تكالي�ف ثاثمائة صهريج مياه عادمة‪،‬‬ ‫وثاثمائة صهريج إى امخيمات‪.‬‬


‫ﻣﺴﺆول ﻣﻠﻒ اﻟﻘﺪس‬ ‫ﻟـ |‪ :‬ﺗﻨﺎﻣﻲ أﻋﺪاد‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻀﻔﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻌﻴﺪ‬ ‫ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮ ﻧﻜﺒﺔ ‪٤٨‬‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﻘﺪس اﻤﺤﺘﻠﺔ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺴـﺆول ﻣﻠـﻒ اﻟﻘـﺪس ﰲ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫»ﻓﺘـﺢ«‪ ،‬ﺣﺎﺗـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻘـﺎدر اﻟﻨﻘـﺎب ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﺨﻄـﻂ إﴎاﺋﻴﲇ ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘـﺪس ﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ دﻳﻨﻴـﺔ ﻟـﻜﻞ اﻟﻴﻬﻮد ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺖ ﻓﻘﻂ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻹﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﺻﺎدﻗﺖ ﻓﻴـﻪ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫»اﻟﻠﻮاﺋﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺒﻨـﺎء« اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻨـﺎء ‪ 310‬وﺣـﺪات اﺳـﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﴍق‬

‫اﻟﻘـﺪس‪ .‬وذﻛﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻘـﺎدر ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺧﺎص ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« أن ﺗﺼﺎﻋﺪا ً اﺳـﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺎ ً ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‬ ‫ﺗﻌﻴﺸﻪ اﻟﻀﻔﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺪس اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﻣﻄﻮﻗﺔ ﺑﺎﻷﺣﺰﻣﺔ اﻻﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻓﺼﻠﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﻓـﺮض واﻗﻊ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺨﻠﻖ‬ ‫ﺧﻠـﻼً ﰲ اﻤﻴـﺰان اﻟﺪﻳﻤﻐـﺮاﰲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻦ وﻳﺴﺘﺒﻌﺪ أي إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻟﺘﻜﻮن اﻟﻘﺪس‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ‪.‬‬ ‫وﺣﺬر ﻣـﻦ ﺗﻨﺎﻣﻲ أﻋﺪاد اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺻﻠـﺖ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 600‬أﻟﻒ ﻣﺴـﺘﻮﻃﻦ ﰲ‬

‫اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي اﻋﺘﱪه ﻣﺆﴍا ً ﺧﻄﺮا ً‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻌﻴـﺪ ﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮ ﻧﻜﺒـﺔ ‪ 48‬ﺧﺎﺻﺔ أن‬ ‫ﻫﺠﻤﺎت اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻋﲆ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫ﺗﻨـﺬر ﺑﺬﻟﻚ وﺗﻜﺸـﻒ ﻋﻦ وﺟـﻮد ﻣﺨﻄﻂ ﻹﻗﺎﻣﺔ‬ ‫دوﻟﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ أراﴈ ‪.67‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ »اﻟﺴـﻼم اﻵن« اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫أن ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺒﻨﺎء ﰲ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت ﰲ اﻟﻀﻔﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ اﻷول ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﻫـﻲ اﻷﻋﲆ ﻣﻨﺬ‬ ‫‪ 7‬ﺳـﻨﻮات‪ .‬وﻳﺮى ﻋﺒﺪاﻟﻘـﺎدر أن ﻏﻴﺎب اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻋﲆ إﴎاﺋﻴﻞ دﻓﻌﻬﺎ ﻟﻼﺳﺘﻤﺮار ﺑﺎﻻﺳﺘﻴﻄﺎن‬

‫‪18‬‬

‫ﻳﻮﻣﻴّ ﺎت أﺣﻮازي‬

‫ﻋﺒّ ﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫أﻳﺎد إﻳﺮاﻧ ّﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﺘﺮﻛ ّﻴﺔ!‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴّـﺔ اﻟﱰﻛﻴّـﺔ ﻋﻦ‬ ‫»إﻟﻘﺎﺋﻬﺎ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ إﻳﺮاﻧﻴ ْﱠﻦ ﻣﺘﻮ ﱢر َ‬ ‫ﻃ ْﻦ‬ ‫ﰲ اﺿﻄﺮاﺑﺎﺗﻬـﺎ«‪ ،‬وأﻛـﺪ »رﺟـﺐ ﻃﻴّـﺐ‬ ‫أردوﻏـﺎن« »وﺟـﻮد إرﻫﺎﺑﻴـﻦ ﰲ ﺻﻔﻮف‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪت اﻷﺑـﻮاق اﻹﻋﻼﻣﻴّـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺘﺠّ ـﻦ«!‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴّـﺔ وﻣﺜﻠﻬﺎ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـ»ﺑﺸـﺎر« ﻋﻦ‬ ‫»اﺑﺘﻬﺎﺟﻬﺎ ﺑﺎﻧﺪﻻع اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ«‪.‬‬ ‫وﺳـﻌﺎدة »ﻃﻬﺮان« و»ﺑﺸﺎر« ﻣﻦ أﺣﺪاث‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﺮدّﻫﺎ ﻣﻮﻗﻒ اﻷﺧﺮة اﻤﺆﻳﱢﺪ ﻟﻠﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴـﻮ ّرﻳﺔ‪ .‬وﺗﻄﻮل ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﺤﺴﺎﺑﺎت ﺑﻦ‬ ‫»أﻧﻘـﺮة« و»ﻃﻬﺮان«‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻌـﺪ اﺗﻔﺎﻗﻴّﺎت‬ ‫اﻟﻘـﺮن اﻟــ‪ 19‬ﻛﺎﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ »أرض روم‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ« ﻋﺎم ‪ 1847‬ﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪ ،‬ﺳـﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻔﻌـﻮل ﻟﺘﺠﺪﻳـﺪ اﻤﻌﺎرك واﻟﺤـﺮوب ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺘـﻦ‪ ،‬واﻤﻌﺮوف أن »اﻟﺤـﺮوب ﺗُﺒﻄﻞ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴّﺎت«‪.‬‬ ‫وأﺳـﻬﻢ اﻟﺤـﺮس اﻟﺜـﻮري اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﻄﺎف اﻤﻘﺪّم اﻟﺴﻮري اﻤﻨﺸﻖ »ﺣﺴﻦ‬ ‫َﻫﺮﻣـﻮش« ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﱰﻛﻴّﺔ‪ ،‬ﻓﺴـ ّﻠﻤﻪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻟـ»ﺑﺸﺎر« ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳّﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫دﻋﻤﺖ إﻳﺮان ﺟﻤﺎﻋﺎت ﻣﻦ »ﺣﺰب اﻟﻌﻤّ ﺎل‬ ‫اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ« ﺑﺎﻤﺎل واﻟﻌﺘﺎد ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺗﺨﺮﻳﺒﻴّﺔ داﺧﻞ اﻷراﴈ اﻟﱰﻛﻴّﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻤﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻋﻘﺪت »أﻧﻘـﺮة« ﻣﺆﺗﻤﺮا ً »ﻟﻠﺤﺰب اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﻼل آذرﺑﺎﻳﺠﺎن«‪ ،‬اﻟﺪاﻋـﻲ ﻹﻟﺤﺎق‬ ‫آذرﺑﺎﻳﺠـﺎن اﻟﻐﺮﺑﻴّـﺔ ﺿﻤـﻦ ﺟﻐﺮاﻓﻴـﺔ‬ ‫إﻳﺮان ﺑﺸـﻘﻴﻘﺘﻬﺎ اﻟﴩﻗﻴّﺔ‪ ،‬وﻗﻴﺎم »دوﻟﺔ‬ ‫آذرﺑﺎﻳﺠﺎن اﻟﻜـﱪى« وﻋﺎﺻﻤﺘﻬﺎ »ﺑﺎﻛﻮ«‪.‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أﺛـﺎر ﺣﻔﻴﻈﺔ ﻃﻬﺮان ﻓﺄدّى إﱃ‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪ اﺳـﺘﻴﺎﺋﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﱰﻛﻲ ﻫﺬا‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎﻧـﺖ اﻻﺿﻄﺮاﺑـﺎت اﻟﱰﻛﻴّـﺔ ﺗﻘﺪّم‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺮﺣﻠﻴّـﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻬـﺎ ﺳـﺘﻌﻮد ﺑﺎﻟﻜﻮارث ﻋـﲆ إﻳﺮان ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﺪى اﻟﺒﻌﻴـﺪ ﻣﻊ اﻣﺘـﻼك ﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻟﻮرﻗﺔ‬ ‫اﻟﻘﻮﻳّـﺔ اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻓﺘﺢ ﺣﺪودﻫﺎ ﻣﻊ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 23‬ﻣﻠﻴﻮن ﺗﺮﻛـﻲ ﻣﻦ ﺳـ ّﻜﺎن إﻗﻠﻴﻢ‬ ‫آذرﺑﺎﻳﺠـﺎن ﺿﻤـﻦ ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻣﺎ ﺗﺴـﻤّ ﻰ‬ ‫ّ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻬﻢ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺎﻧﻔﺼﺎل‬ ‫ﺑﺈﻳﺮان‪،‬‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻬـﻢ ﻋﻦ ﻫﻴﻤﻨـﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳّﺔ ﰲ‬ ‫ﻃﻬﺮان‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺨﻄﻄﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪا ً ﻋﺪم ﺗﺤﺮك اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎه اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻹﺟﺒﺎر إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﲆ وﻗﻒ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن‪ .‬واﺳـﺘﻐﺮب ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﻣـﻦ اﻋﺘﻤﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﻋـﻮد اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﻚ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻼم‪ .‬وأوﺿـﺢ أن ﻃـﺮح وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻮن ﻛﺮي ﻣﻦ ﺳﻼم اﻗﺘﺼﺎدي وأﻣﻨﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺴﺎرا ً ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻹﻧﻬﺎء اﻟﴫاع‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬اﻟﻮﺿـﻊ ﺧﻄﺮ وإن ﻟﻢ ﻧﺘﺤـﺮك ﻟﻦ ﻧﺠﺪ‬ ‫أرﺿﺎ ً ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺣـﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ »ﺻﻌﺒﺎً«‪.‬‬

‫أﻗﺎرب ﺳﺠﻨﺎء ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻳﺤﺘﺠﻮن أﻣﺎم ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﻠﻴﻞ )إ ب أ(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪» :‬اﻟﻨﻬﻀﺔ« ﻣﻬﺪدة ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﻚ‪ ..‬واﻟﺠﺒﺎﻟﻲ‬ ‫ﻳﺤﺎول اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ »ﺟ ﱠﺒﺔ« اﻟﻐﻨﻮﺷﻲ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫دﻋـﺎ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺤـﺎﴐ ٍة أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﰲ ﻛﻨـﺪا‪،‬‬ ‫ﺣﺮﻛﺘﻪ إﱃ اﺣـﱰام ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ وﻣﺒﺎرﻛـﺔ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫رﻓﻀـﻪ ﻤـﴩوع اﻟﺘﺤﺼـﻦ »اﻟﻌـﺰل‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ« ﻷﻧـﻪ ﻳﻌﺘـﱪه ﻗﺎﻧﻮﻧـﺎ ً إﻗﺼﺎﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﺎﻧﻰ ﻣﻨﻪ اﻟﻨﻬﻀﺎوﻳﻮن ﺳﺎﺑﻘﺎ ً وﻻ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺘﻪ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬وﻫﻮ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺒﻌـﺾ ﺗﻤﺮﻳﺮ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﺘﺤﺼـﻦ ﻹﻗﺼـﺎء اﻟﺘﺠﻤﻌﻴـﻦ »اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ« وﺣﺮﻛـﺔ ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬ﻻ ﻓﺎﺋﺪة‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ؛ ﻷن اﻟﺸـﻌﺐ ﺣﺴـﻢ أﻣـﺮه ﰲ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻊ اﻟﺬي ﺣُ ﱠﻞ ﻋﱪ اﻟﻘﻀﺎء ﺑﻌﺪ اﻟﺜﻮرة‪.‬‬ ‫وأﺛﺎر رﻓﺾ اﻟﺠﺒﺎﱄ اﻟﻌﺰل اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻓﻌـﻞ واﺳـﻌﺔ‪ ،‬وﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ردود‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻖ‪ ،‬ﺣﺎﻣﺪ اﻟﻘـﺮوي ﻟـ »اﻟـﴩق« إن‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ »رﺟﻞ ﺳـﻴﺎﳼ ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻻﺣﱰام«‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﱰدد ﰲ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻟﻘﺎءات ﺟﻤﻌﺘﻪ ﺑﻪ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ وﻗﺪم ﻟﻪ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﺪة‬ ‫»ﻧﺼﺎﺋﺢ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺗﻮﻧﺲ«‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻘـﺮوي أن »اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﺪة اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﺜﻼﺛﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﻜـﻦ« ﻏـﺮ أﻧﻪ ﻳـﺮى أن زﻋﻴﻤﻬﺎ راﺷـﺪ‬ ‫اﻟﻐﻨـﻮﳾ ﻳﻤﺜﻞ ﻋﻘﺒـﺔ أﻣﺎم ﻫـﺬا اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻳﺮاﻫﻦ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﺠﺒﺎﱄ‬

‫ﺣﺎﻣﺪ اﻟﻘﺮوي ﻟـ |‪ :‬اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻣﻤﻜﻦ ﻟﻜﻦ زﻋﻴﻤﻬﺎ ﻋﻘﺒﺔ‬

‫ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﴍط أن »ﻳﺨـﺮج ﻣـﻦ ﺟﺒـﺔ اﻟﻐﻨـﻮﳾ«‪.‬‬ ‫وﻳﺘـﺪاول اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻮن اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻮن أن‬ ‫اﻟﻘﺮوي ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ إﻗﻨﺎع اﻟﺠﺒﺎﱄ ﺑﺎﻟﱰﺷﺢ‬ ‫إﱃ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ وﻟﻜـﻦ‬ ‫ﺑﺼﻔﺘـﻪ »ﺷـﺨﺼﻴﺔ وﻃﻨﻴـﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ« ﻻ‬ ‫ﻛﻤﺮﺷﺢ ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻌﺮض اﻟﺠﺒـﺎﱄ ﻟﻀﻐﻮﻃﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺳـﻮا ًء ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ أو ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﺷـﻮرى اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺬي ﻳﻬﻴﻤﻦ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫ﺟﻨـﺎح اﻟﺼﻘـﻮر ﻻﻣﺘﺼـﺎص اﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺎت ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورﻏﻢ ﺗﻠﻚ اﻟﻀﻐﻮﻃـﺎت‪ ،‬ﻟ ﱠﻮح اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﻗـﺪ ﻳﱰﺷـﺢ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﺷـﺨﺼﻴﺔ وﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺮﺟﺢ ﻓﺮﺿﻴﺔ ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﻦ »ﺗﻴﺎر‬ ‫اﻟﺤﺒﻴـﺐ ﺑـﻮ رﻗﻴﺒﺔ« ﻣﻊ ﺗﻴـﺎر اﻟﺠﺒﺎﱄ ﻋﲆ‬ ‫أﺳـﺎس ﺟﻤﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻮاﻓﻘـﺎت واﻤﻔﺎﻫﻤﺎت‬

‫ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ »ﻋـﺪم اﻟﺘﻨﻜﺮ ﻤﻜﺎﺳـﺐ دوﻟﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﻼل واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻖ اﻻﺳﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ وﻋﻘﻠﻴﺔ اﻹﻗﺼﺎء اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺻﻘﻮر اﻟﻨﻬﻀﺔ«‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺴـﺘﺒﻌﺪ اﻤﺮاﻗﺒـﻮن أن ﻳﺆدي ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ ﰲ ﺣـﺎل ﺣﺼﻮﻟـﻪ إﱃ اﻧﺸـﻘﺎق‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ إﱃ ﺗﻴﺎرﻳـﻦ‪ ،‬ﺗﻴﺎر ﻣﻌﺘـﺪل ﻳﻘﻮده‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ وﺗﻴﺎر ﻣﺘﺸﺪد ﻳﻘﻮده اﻟﻐﻨﻮﳾ‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻤﺮاﻗﺒـﻮن أن ﻣﺒـﺎدرة ﺣﺎﻣﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮوي اﻟﺘﻲ ﻣﺜﱠﻠﺖ »اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﺿﺪ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻞ إﻧﻘﺎذ ﺗﻮﻧـﺲ« و«ﺧﻠﻄﺖ اﻷوراق‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ« ﻫﻲ ﻣﺒـﺎدرة وﻃﻨﻴـﺔ ﻣﻮﺟﻬﺔ‬ ‫إﱃ ﻛﻞ اﻟﻔﺎﻋﻠﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ دون اﺳﺘﺜﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﻌﻰ ﺑﺎﻷﺳـﺎس إﱃ إﺧـﺮاج اﻟﺒﻼد ﻣﻦ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ ﻋـﱪ ﺗﺤﺎﻟـﻒ ﻣﻤﻜﻦ ﺑـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷﺣـﺰاب اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬وﺑـﻦ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎت واﺳـﻌﺔ ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻠﺠﺒﺎﱄ ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ وﻣﻦ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺤـﺎول اﻟﺠﺒـﺎﱄ اﻟـﺬي ﻳﺤﻈـﻰ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﻦ‪ ،‬رﺳـﻢ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑﻦ راﺷﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أن ﻣﻮاﻗﻔﻪ ﺗﺠﺎه‬ ‫أﻫﻢ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻐﻞ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻦ ﺑﺪت‬ ‫ﻣﺘﺒﺎﻳﻨﺔ ﻋﻦ ﻣﻮاﻗﻒ اﻟﻐﻨﻮﳾ اﻟﺬي ﻳﺘﻤﺴـﻚ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻘـﻮل »ﺣـﻖ اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ وﰲ‬

‫إدارة اﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺎم«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮى اﻟﺠﺒﺎﱄ أن‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ »ﺗﻘﺘﴤ إدارة ﺷـﺆون اﻟﺒﻼد وﻓﻖ‬ ‫دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ ﺗﺸـﺎرﻛﻴﺔ ﺑﻐـﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻤﺎءات اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ورﻏـﻢ اﺑﺘﻌـﺎده اﻟﻨﺴـﺒﻲ ﻋـﻦ أﺿﻮاء‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ﻣﻨـﺬ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻣـﻦ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﺗﺒﺪو ﺻـﻮرة اﻟﺠﺒﺎﱄ ﻛـ »رﺟﻞ‬ ‫دوﻟـﺔ وﻣﻨﺎﺿـﻞ ﻣﻨﻔﺘﺢ« ﻋﺎﻟﻘـﺔ ﰲ أذﻫﺎن‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻘـﺎدة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ‪ .‬وﺑﺤﺴﺐ اﺳـﺘﻄﻼﻋﺎت اﻵراء‪،‬‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ اﻟﺠﺒـﺎﱄ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻛﺄﻓﻀﻞ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﺆﻫﻠـﺔ ﻟﺘـﻮﱄ ﻣﻨﺼﺐ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﻌـﺪ رﺋﻴﺲ ﺣﺰب ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺎﺟـﻲ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴـﺒﴘ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ راﺷـﺪ‬ ‫اﻟﻐﻨـﻮﳾ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﺑﻌـﺪ ﻛ ﱟﻞ ﻣﻦ‬ ‫زﻋﻴـﻢ ﺣـﺰب اﻟﻌﻤـﺎل‪ ،‬ﺣﻤـﺔ اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻤﺆﻗﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺼـﻒ اﻤﺮزوﻗـﻲ‪ ،‬ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‪ ،‬وزﻋﻴـﻢ اﻟﺤـﺰب‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮري‪ ،‬أﺣﻤﺪ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺸﺎﺑﻲ‪ ،‬ﺳﺎدﺳﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺤـﺪث اﻤﻘﺮﺑـﻮن ﻣﻦ ﺣﻤـﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﻔﻜـﺮ ﺟﺪﻳﺎ ً ﰲ اﻻﻧﺸـﻘﺎق ﻋﻦ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫وﺗﺄﺳﻴﺲ ﺣﺰب ﺳﻴﺎﳼ ﻣﺪﻧﻲ ذي ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫إﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻌﺘﺪﻟﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻐﺮب‪ :‬ﺣﺰب اﻟﻨﻬﻀﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠﺔ ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ ﺷﺨﺼﻴﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪ ..‬وﻳﻨﺘﺨﺐ اﻣﺮأة ﻟ•ﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬

‫رﺟﻞ ﻣﺴﻦ ﺧﻼل اﺣﺘﺠﺎج دﻋﺖ إﻟﻴﻪ ﺣﺮﻛﺔ‪ 20‬ﻓﱪاﻳﺮ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻃﻼق ﴎاح اﻟﺴﺠﻨﺎء ﰲ اﻟﺮﺑﺎط‬ ‫وﻋـﺪم ﺳـﻠﻚ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻤﻘﻌـﺪ اﻟﻔـﺎرغ‪ ،‬وراء‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻗﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﺰب اﻟﺬي ﻳﺘﺰﻋﻤﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺧﺎﻟﺪي‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻷﻋﻀـﺎء اﻟﺠـﺪد‪ ،‬وﻫـﻢ ﻫﺸـﺎم‬ ‫اﻟﺘﻤﺴﻤﺎﻧﻲ ﺟﺎد‪ ،‬ﺟﻼل اﻤﻮدن‪ ،‬ﻧﻌﻴﻤﺔ ﻇﺎﻫﺮ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﻌﴪي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻮﻫﺎب رﻓﻴﻘﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻻﻧﺨﺮاط ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﺟﺎء »ﻤﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻤﻮﻣـﺎ واﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺤـﻮﻻت ﻋﻤﻴﻘـﺔ أﺳـﻔﺮت ﻋـﻦ ﺗﻐﺮات‬ ‫ﺟﺬرﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻋﻲ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ ورﻏﺒﺘﻪ‬ ‫ﰲ اﻻﻧﻌﺘـﺎق واﻟﺘﺤـﺮر«‪ ،‬وﻛـﺬا اﻟﺮﻏﺒـﺔ »ﻣﻨـﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع ﻋـﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎﻧﺎ اﻷوﻟﻮﻳـﺔ‪ ،‬و ﻣﻄﺎﻟﺒﻨﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻨﱪ ﻓﻌﺎل وﻣﺆﺛﺮ‪،‬وﺳـﻌﻴﺎ‬ ‫ﻣﻨﺎ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬و ﺗﻨﻮﻳﻊ أﺷﻜﺎﻟﻬﺎ‬ ‫وﺗﺠﻠﻴﺎﺗﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﺗـﱪأ ﺳـﻠﻔﻴﻮ اﻟﻨﻬﻀـﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻒ اﻟﺤﺰب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮل‬ ‫»إﻧﻨـﺎ ﻻ ﻧﺘﺤﻤـﻞ أي ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺑﺨﺼـﻮص‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻒ اﻟﺤـﺰب اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ واﺧﺘﻴﺎراﺗـﻪ‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ اﻤﻌﻨﻮﻳـﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﺗﺒـﺪأ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻮم إﻋﻼن اﻧﻀﻤﺎﻣﻨـﺎ ﻟﻠﺤﺰب«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﻦ »أن‬ ‫ﻗﺒﻮﻟﻨﺎ ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻟﻦ ﻳﻐﺮ ﺷـﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻔﻨﺎ‬ ‫وﻻ اﺧﺘﻴﺎراﺗﻨـﺎ‪ ،‬وﻻ ﰲ ﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻨﺎ ﻟﻜﻞ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺤـﻖ واﻟﻌـﺪل‪ ،‬واﻟﺪﻓـﺎع ﻋـﻦ ﻛﻞ اﻤﻈﻠﻮﻣﻦ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻀﻌﻔﻦ‪ ،‬ﺑـﻞ ﻫـﺬا اﻻﺧﺘﻴـﺎر ﻟﻴﺲ إﻻ‬ ‫وﺳﻴﻠﺔ وﺑﺎﺑﺎ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻫﺬه اﻤﺒﺎدئ«‪ .‬و ﺟﺪد‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﻮﻗﻌـﻮن ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺎن‪ ،‬اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ »أﻧﻪ ﻟﻦ ﻧﻜﻮن‬ ‫وﻟـﻦ ﻧﻘﺒﻞ أﺑـﺪا أن ﻧُﺴـﺘﺨﺪم ﺿـﺪ أي أﺣﺪ‪،‬‬

‫إﺳـﻼﻣﻴﺎ ﻛﺎن أو ﻏﺮه‪ ،‬و ﻟﺴﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﺴﺬاﺟﺔ وﻻ‬ ‫ﻗﻠﺔ اﻟﻮﻋـﻲ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻧﺪرك ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎت اﻤﺮﻳﺒـﺔ‪ ،‬وﻧﺤﺮص‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻧﺠﺤﺖ اﻣﺮأة ﻣﻨﺘﻘﺒـﺔ ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺤـﺰب اﻟﻨﻬﻀﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ ﻟﺘﻜﻮن أول‬ ‫اﻣﺮأة ﻣﻨﺘﻘﺒﺔ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻤﻐﺮﺑﻲ ﺗﺘﺒﻮﱠأ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا اﻤﻨﺼﺐ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة رﺑﻤـﺎ ﺗﻔﺘﺢ اﻟﺒﺎب‬ ‫أﻣـﺎم ﻧﺴـﺎء ﻣﻨﺘﻘﺒﺎت ﻟﺮﻛـﻮب ﻗﻄـﺎر اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﱡ‬ ‫واﻟﱰﺷﺢ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ودﺧﻮل ﻗﺒﺔ اﻟﱪﻤﺎن‪.‬‬ ‫وﺗﻤ ّﻜﻨـﺖ ﻧﻌﻴﻤـﺔ ﻇﺎﻫـﺮ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﻤـﻲ إﱃ »دور اﻟﻘﺮآن«‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣﺮاﻛﺶ ﻣﻦ ﺣﺠﺰ ﻣﻘﻌﺪ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠﺔ ذي اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي وﺟـﻪ ﴐﺑﺔ‬ ‫ﻣﻮﺟﻌﺔ ﻟﺤـﺰب اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻤ ﱡﻜﻨﻪ ﻣﻦ اﺳـﺘﻘﻄﺎب أﺑﺮز‬ ‫وﺟـﻮه اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳـﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺠﻠﺴـﻪ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄـﻮة‬ ‫ﺗُﻮﺣـﻲ ﺑﺄن اﻤﻴﺰان ﻗـﺪ ﻳﻤﻴﻞ إﱃ‬ ‫اﻟﺤﺰب اﻤﻨﺸﻖ ﻋﻦ ﺗﻴﺎر ﺑﻦ ﻛﺮان‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ﻓﻔـﻲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﺳـﺎد‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻻﻋﺘﻘﺎد أن ﺷـﻴﻮخ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎدﻳـﺔ ﺳـﻴﺘﻜﺘﻠﻮن ﰲ ﺣﺰب‬ ‫ﺳـﻴﺎﳼ ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﺗﻤﻜـﻦ ﺣـﺰب‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ اﻤﻨﺸـﻖ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧﻠﻂ‬ ‫اﻷوراق‪ ،‬وﺳـﺤﺐ اﻟﺒﺴـﺎط ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺤـﺖ أﻗـﺪام ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺠﺎﺣﻪ ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻓﻴﻘﻲ اﻤﻌﺮوف‬ ‫اﺧﺘﺼﺎرا ﺑــ »أﺑـﻮ ﺣﻔﺺ« إﱃ‬ ‫ﺟـﻮار ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣُﻼﺣَ ﻘﺎ ﺑﻘﺎﻧﻮن‬ ‫اﻹرﻫﺎب ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻔﻴﻴﻦ‬ ‫اﻤﻠﺘﺤﻘـﻦ ﺑﺎﻟﻨﻬﻀـﺔ واﻟﻔﻀﻴﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻴـﺎن ﺣﺼﻠﺖ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ »إن إﻳﻤﺎﻧﻬـﻢ ﺑﻤﺒﺪأ‬ ‫اﻤﺪاﻓﻌـﺔ وﴐورة اﻤﺰاﺣﻤـﺔ‪،‬‬

‫ﻛﻞ اﻟﺤـﺮص ﻋﲆ ﺗﻘﻮﻳﺔ ﻋﻼﻗﺎﺗﻨـﺎ ﺑﻜﻞ ﻓﺼﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ و اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ »أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺴـﻌﻰ ﻛﻞ اﻟﺴﻌﻲ‬

‫)روﻳﱰز(‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﺜﻮاﺑﺖ واﻤﻘﺪﺳـﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ اﻟﺪﻋﻮة إﱃ إﻗﺎﻣﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ وﺗﺮﺳﻴﺦ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺎت واﻟﻌﺪل ﻣﺎ اﺳﺘﻄﻌﻨﺎ إﱃ ذﻟﻚ ﺳﺒﻴﻼ«‬


‫غرفة عنيزة ُتطلق حملة للتوظيف النسائي أواخر شعبان‬ ‫سليمان الفواز ‪ -‬عنيزة‬ ‫قال أمن ع�ام غرفة عنيزة‬ ‫أحم�د الحمي�دان‪ ،‬إن الغرف�ة‬ ‫بص�دد إطاق حمل�ة للتوظيف‬ ‫النس�ائي تتزام�ن م�ع بداي�ة‬ ‫ري�ان القرار املك�ي القاي‬

‫أحمد الحميدان‬

‫بتأني�ث امح�ات امتعلق�ة‬ ‫بامس�تلزمات النس�ائية أواخر‬ ‫ش�هر ش�عبان‪ .‬وأض�اف أن‬ ‫الغرف�ة ش�كلت فري�ق عم�ل‬ ‫متخصص�ا ً برئاس�ة ري�اض‬ ‫الجوه�ر‪ ،‬لجمع بيانات طالبات‬ ‫العم�ل ومؤهاتهن‪ ،‬والتنس�يق‬

‫م�ع أصح�اب وماك امنش�آت‬ ‫ااس�تثمارية للتع� ُرف ع�ى‬ ‫الفرص الوظيفية التي يرغبون‬ ‫ي سعودتها‪ .‬وأفاد الحميدان أن‬ ‫نج�اح الغرفة ي تنظيم حملتن‬ ‫لتوظي�ف الش�باب‪ ،‬واأص�داء‬ ‫اإيجابي�ة الت�ي صاحبتهم�ا‬

‫ونتائجهما اإيجابية‪ ،‬ش�جَ عت‬ ‫الغرف�ة لل�روع ي إط�اق‬ ‫حمل�ة التوظي�ف النس�ائي‪،‬‬ ‫وأوض�ح أن نط�اق الحمل�ة لن‬ ‫يك�ون ي محافظة عنيزة فقط‪،‬‬ ‫ب�ل س�يكون منطق�ة القصيم‬ ‫وحائ�ل‪ ،‬وستس�عى الغرف�ة‬

‫بكامل طاقتها إى أن تُ ِ‬ ‫سخر كل‬ ‫جهودها إنجاح حملة التوظيف‬ ‫النسائي‪.‬‬ ‫وح�ول استنس�اخ فك�رة‬ ‫الحملة لدى غ�رف أخرى‪ ،‬قال‬ ‫«نح�ن نرحِ ب بأي تع�اون مع‬ ‫أي غرفة‪ ،‬ويُس�عدنا تكرار هذه‬

‫الحمل�ة ي أي غرف�ة تجاري�ة‪،‬‬ ‫ونح�ن ع�ى أت� ِم ااس�تعداد‬ ‫لتقديم م�ا يُطلب من�ا»‪ .‬وفيما‬ ‫يتعلق بعدد الف�رص الوظيفية‬ ‫التي س�تقدمها حملة التوظيف‬ ‫النس�ائي‪ ،‬ق�ال الحمي�دان‪ :‬ا‬ ‫نستطيع تحديد رقم‪ ،‬لكن نحن‬

‫توج�د الحملة فرصة‬ ‫نطمح أن ِ‬ ‫عم�ل ل�كل فتاة تطل�ب العمل‪،‬‬ ‫وهذا ه�و الهدف الذي تس�عى‬ ‫جمي�ع اأجه�زة الحكومي�ة‬ ‫لتحقيقه‪ ،‬وأش�ار إى أن الغرفة‬ ‫أتمَ ت التنس�يق م�ع الصناديق‬ ‫الحكومية الداعمة للتوظيف‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫العمل‪:‬‬ ‫تفتيش‬ ‫المنشآت فور‬ ‫انتهاء مهلة‬ ‫التصحيح‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫جددت وزارة العمل دعوتها لجميع امنشآت‬ ‫واأف�راد‪ ،‬والعمال�ة الواف�دة‪ ،‬بامس�ارعة‬ ‫ي تصحي�ح أوضاعه�ا‪ ،‬وااس�تفادة ِم�ن‬ ‫استثناءات وتس�هيات امهلة التصحيحية‬ ‫الت�ي تمت�د حت�ى ‪ 24‬ش�عبان الجاري‪.‬‬ ‫وأك�دت ال�وزارة أ َن الجه�ات امختصة س�تبدأ‬

‫الحمات التفتيشية عى امنشآت وتطبيق النظام‬ ‫ع�ى امخالف�ن ِم� ْن أصح�اب العم�ل والعمالة‬ ‫الواف�دة فور انتهاء امهل�ة‪ ،‬موضحة أنَه بإمكان‬ ‫العمالة الوافدة نقل خدماتها ِمن ُمن ْ َش�أة أخرى‬ ‫ع� ْن طريق الخدم�ات اإلكروني�ة ا ُمتاحة التي‬ ‫وفرته�ا ال�وزارة عى اموق�ع اإلكروني ‪www.‬‬ ‫‪ ،mol.gov.sa‬دون الحاجة لزيارة مكتب العمل‪،‬‬ ‫إا أن�ه يجب زي�ارة مكتب العم�ل لتغير امهن‬

‫الت�ي تتطلب ش�هادات مهنية‪ .‬وكلف�ت الوزارة‬ ‫جميع مكاتبها بالعمل خال الفرة امس�ائية ي‬ ‫فرة امهل�ة التصحيحية مخالف�ي نظام اإقامة‬ ‫والعمل‪ ،‬وتكليف امكاتب التي تستدعي الحاجة‬ ‫إى وجوده�ا ي�وم الخميس‪ ،‬حرص�ا ً عى تقديم‬ ‫الخدم�ة عى الوج�ه اأكمل مراجعيها‪ .‬وتش�هد‬ ‫امكات�ب هذه اأي�ام إقباا ً كثيفا ً م�ن امراجعن‬ ‫لرقية مس�توى الخدمات اإلكروني�ة أو تنفيذ‬

‫عمليات التصحيح‪.‬‬ ‫يذكر أن أكثر من ‪ % 90‬من الخدمات تقدم‬ ‫إلكروني�ا ً إضاف�ة ما أتاحت�ه الوزارة مس�اعدة‬ ‫الباحثن ع�ن العمالة الوافدة ع�ن طريق موقع‬ ‫طاق�ات ‪ ،www.taqatonline.org.sa‬ال�ذي‬ ‫يوفر قاع�دة بيان�ات للعمالة الواف�دة الجاهزة‬ ‫والراغبة ي نقل خدماتها إى مُنش�آت ذات نطاق‬ ‫باتيني أو أخر‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫تفاؤل حذر بثبات‬ ‫أسعار سلع رمضان‬ ‫متوسط أسعار المنتجات في مناطق السعودية‬ ‫الصنف‬ ‫شوربة كويكر‬

‫الدمام‬ ‫‪9.20‬‬

‫الرياض‬ ‫‪9.95‬‬

‫جدة‬ ‫‪7.5‬‬

‫مكرونة قودي‬ ‫سمبوسة‬ ‫أرز بنجابي‬ ‫فيمتو‬ ‫البيض‬ ‫لحوم اأغنام‬ ‫لحوم الحاي‬ ‫دجاج مجمّ د (‪ 900‬جرام)‬

‫‪3.90‬‬ ‫‪6.95‬‬ ‫‪74.85‬‬ ‫‪9.95‬‬ ‫‪13.25‬‬ ‫‪56.00‬‬ ‫‪40.00‬‬ ‫‪130‬‬

‫‪3.95‬‬ ‫‪5.5‬‬ ‫‪76.95‬‬ ‫‪9.5‬‬ ‫‪14.5‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪30.00‬‬ ‫‪131‬‬

‫‪2.6‬‬ ‫‪9.95‬‬ ‫‪76.90‬‬ ‫‪9.95‬‬ ‫‪14.00‬‬ ‫‪47.00‬‬ ‫‪31.00‬‬ ‫‪128‬‬

‫الدمام‪ ،‬الرياض‪ ،‬جدة ـ‬ ‫طارق الغامدي‪ ،‬نايف الحمري‪ ،‬رنا حكيم‬

‫التنافس الحاد يضبط أسعار المواد الغذائية‬

‫اس�تبعد عبدالله ب�ن صالح العثيم رئيس مجل�س إدارة ركة‬ ‫أس�واق عبدالل�ه العثي�م‪ ،‬ارتفاع اأس�عار خال رمض�ان‪ ،‬وقال إن‬ ‫اأس�عار مس�تقرة ول�م يطرأ ع�ى معظ�م اأصناف اموس�مية أي‬ ‫تغير باس�تثناء بع�ض اأصناف امحدودة‪ .‬وكش�فت جولة ميدانية‬ ‫ل� «ال�رق» عى عدد من امحال وامراك�ز التجارية ي الرياض‪ ،‬عن‬ ‫وجود اس�تقرار ي أسعار اأرز‪ ،‬إذ بلغ سعر أرز «البنجابي امهيدب»‬ ‫زنة خمس�ة كيل�و ‪ 41,50‬ريال‪ ،‬وأرز «باب الهن�د» زنة عرة كيلو‬ ‫‪ 61‬ري�ااً‪ ،‬فيم�ا حافظ الطح�ن الكويتي الفاخر عى س�عره البالغ‬ ‫أربع�ة رياات للكيل�و الواحد‪ .‬وقد نف�ى امدير التنفي�ذي أحد أكر‬ ‫مح�ات الرياض وج�ود ارتفاع ي أس�عار الس�لع الغذائي�ة امعدة‬ ‫لرمض�ان‪ ،‬مبينا ً عدم وجود أي توجيه�ات من قِ بل أصحاب امحات‬ ‫برفع اأس�عار‪ ،‬افت�ا ً إى أن امحات الكرى ب�ادرت بطرح عروض‬ ‫كبرة كانت أغلبيتها معدة لشهر رمضان أجل كسب الزبائن ي ظل‬ ‫التنافس�ية بن امحات‪ .‬وقد سارعت بعض امحات بطرح عروض‬ ‫خاصة للشهر الفضيل تصدَرتها عبوتان من زيت نور وعصر فيمتو‬ ‫بس�عر ‪ 34,95‬ريال‪ ،‬فيما بلغ سعر ش�وربة الشوفان عرة رياات‬

‫للعلبة الواحدة حجم ‪ 500‬جرام‪ ،‬ومكرونة قودي أربعة رياات حجم‬ ‫‪ 500‬جرام‪ ،‬باإضافة لوجود عرض ثاث حبات بسعر عرة رياات‪،‬‬ ‫وبلغ سعر شعرية قودي أربعة رياات حجم ‪ 500‬جرام‪ ،‬السمبوسك‬ ‫‪ 12‬رياا ً حجم ‪ 1000‬جرام‪ ،‬بينما وصل سعر عصر الفيمتو عرة‬ ‫رياات حجم ‪ 700‬مليجرام‪ ،‬عصر س�ان كويك ‪ 15‬رياا ً حجم ‪840‬‬ ‫مليجراماً‪ ،‬فيما بلغ س�عر الدجاج امجمد ‪ 131‬من حجم ‪ 900‬جرام‬ ‫للكرتون الواحد‪ ،‬وبلغ س�عر البيض ‪ 15‬رياا ً للطبق الواحد‪ ،‬اللحوم‬ ‫الحمراء من نوع نعيمي مع العظم ‪ 84‬رياا ً للكيلو الواحد‪ ،‬و‪ 86‬من‬ ‫دون عظم‪ ،‬لحم الح�اي مع العظم ‪ 29,95‬للكيلو الواحد‪ ،‬من دون‬ ‫عظ�م ‪ 34‬رياا ً للكيلو الواحد‪ ،‬وبلغ س�عر التمر الس�كري ‪ 18‬رياا ً‬ ‫حجم ‪ 400‬جرام‪ ،‬وبلغت عجوة امدينة ‪ 41‬رياا ً حجم ‪ 400‬جرام‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أكد رئيس لجن�ة الزراعة واأم�ن الغذائي ي غرفة‬ ‫الرياض محمد الحم�ادي‪ ،‬أن هناك تواصاً بن اللجنة مع عديد من‬ ‫الجه�ات الحكومية واأهلية لخدمة رجال اأعمال ي قطاعي الزراعة‬ ‫وتج�ارة امواد الغذائي�ة‪ ،‬وتُعوِل اللجنة ع�ى دور مجلس الغرف ي‬ ‫إحراز تقدم ّ‬ ‫يخص اأمن الغذائي‪.‬‬

‫السياحة‪ :‬اأنشطة غير المرخصة تشكل‬ ‫النسبة اأعلى في مخالفات الفنادق‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبو شاهن‬ ‫قال نائب الرئيس امساعد للراخيص بالهيئة العامة‬ ‫للسياحة واآثار امهندس أحمد العيى‪ ،‬إن ممارسة‬ ‫أنش�طة دون ترخي�ص تش�كل النس�بة اأعى من‬ ‫امخالف�ات امرصودة عى الفن�ادق‪ ،‬تليها مخالفات‬ ‫تجاوز اأس�عار امحددة‪ ،‬عدم التقيد بالنظافة‪ ،‬عدم‬ ‫التقيد بالرابط اأمني «ش�موس»‪ ،‬مخالفات تعليمات منع‬ ‫التدخ�ن‪ ،‬تصوير هويات النزاء‪ ،‬ع�دم التحدث والتعامل‬ ‫باللغ�ة العربي�ة‪ ،‬مضيف�ا أن هن�اك متابع�ة للمخالفات‬ ‫الخاصة بوس�ائل الس�امة والتنس�يق مع الدف�اع امدني‬ ‫بش�أنها‪ .‬وحول مخالف�ة بعض الفنادق برفعها مس�توى‬ ‫فن�دق بخ�اف التقيي�م اممنوح له�ا من الهيئ�ة‪ ،‬أوضح‬ ‫العي�ى أن الهيئة ه�ي من تقيم الفن�دق والخدمات التى‬ ‫يقدمه�ا وتمنح�ه التصنيف امناس�ب‪ ،‬كما تح�دد الهيئة‬ ‫بن�ا ًء عى هذا التقيي�م الحد اأعى أس�عار الغرف‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن�ه ليس من ح�ق أي فندق اإعان ع�ن تصنيف يختلف‬ ‫ع�ن التصني�ف امحدد له م�ن الهيئة‪ ،‬أو تجاوز اأس�عار‬ ‫امح�ددة‪ ،‬إا أنه من حق أي فندق يطمح إى رفع مس�توى‬ ‫تصنيف�ه أن يعمل عى توفر وتحس�ن امعاير التي ترفع‬

‫تقييم�ه وتصنيفه‪ .‬وفيما يتعلق بمخالفات رفع اأس�عار‬ ‫مقارن�ة بامخالف�ات اأخرى‪ ،‬أكد أنه منذ إصدار سياس�ة‬ ‫التس�عر وتحديد أس�عار الفنادق التى يتم تصنيفها كان‬ ‫هن�اك التزام جيد من معظم الفنادق بهذه اأس�عار‪ ،‬ذلك‬ ‫أن سياس�ة التس�عر راعت متطلبات امس�تثمر والسائح‬ ‫مثل مراعاة تكاليف الخدمة الحقيقية وموسمية السياحة‪،‬‬ ‫وإلغ�اء نس�ب الخدمة التى تضاف للفات�ورة‪ ،‬افتا إى أن‬ ‫امخالفات التى تضبط عى تجاوز اأس�عار كانت ي حدها‬ ‫اأدن�ى‪ .‬وأفاد العيى أن معظ�م امخالفات تركزت ي أول‬ ‫سنتن عى التش�غيل دون ترخيص وبالتاي لم تكن هناك‬ ‫أس�عار محددة لهذه امنش�آت وا يمك�ن ضبط مخالفات‬ ‫أسعار عليها‪.‬‬ ‫وح�ول من�ع الفن�ادق م�ن مزاولة بعض اأنش�طة‬ ‫مثل «امس�اج والس�اونا»‪ ،‬أوضح أن الن�ادي الصحي يقع‬ ‫ضمن خدمات امراف�ق الرفيهية مرافق اإيواء الس�ياحي‬ ‫ويق�دم التس�هيات والخدمات اأساس�ية الت�ي تعتمدها‬ ‫الهيئة ضمن اش�راطاتها وعنار تقييمها ومنها «حمام‬ ‫الس�باحة‪ ،‬غرف�ة بخ�ار‪ ،‬غرف�ة س�ونا‪ ،‬وغرف�ة التدريب‬ ‫واللياق�ة»‪ ،‬مؤكدا أن الهيئة لم تمن�ع أي فندق من تقديم‬ ‫الخدمات التى يرى أنها مهمة لنزائه‪.‬‬

‫س�جَ لت أس�عار الس�لع الرمضاني�ة ثباتا ً ي‬ ‫مستوياتها مقارنة بالعام اماي‪ ،‬وفيما توقع‬ ‫تج�ار ي امنطقة الرقية أن تصل اارتفاعات‬ ‫ي بع�ض امواد غ�ر اأساس�ية إى ‪ ،%5‬قال‬ ‫آخ�رون ي العاصم�ة الري�اض إن اأس�عار‬ ‫ستكون مستقرة عند حدودها الحالية‪.‬‬ ‫(تصوير‪ :‬مهنا التميمي)‬

‫العادات الرائية تتفوق عى ااحتياجات الغذائية ي رمضان‬

‫نسبة الشراء في رمضان تزيد ثاثة أضعاف‬ ‫وقدر متعاملون ي أس�واق الدمام نس�بة الزيادة‬ ‫امتوقعة ي اأسعار خال رمضان بنحو ‪%5‬عن العام‬ ‫اماي‪ ،‬وتوقع امدير التنفيذي لركة واحة امس�تهلك‬ ‫غ�رم الله الغامدي‪ ،‬أن ا تتجاوز نس�بة اارتفاع ‪%5‬‬ ‫ع�ى بعض امنتجات‪ ،‬وهي اتش�كل قلقا للمس�تهلك‬ ‫اس�يما ي ظل ارتفاع أس�عار بع�ض امنتجات منها‬ ‫اأرز‪ .‬وأضاف أن الثقافة ااستهاكية لدى امجتمع لم‬ ‫تتغر‪ ،‬مقدرا نسبة الراء ي رمضان بثاثة أضعاف‬ ‫غ�ره من الش�هور‪ ،‬ما يعن�ي أن هناك م�ا يزيد عى‬ ‫الضعفن ليس مجديا راؤه ي تلك الفرة ما يتس�بب‬ ‫ي ه�در للمال للمنتج�ات التي قد يتع�رض بعضها‬ ‫للتلف بس�بب بقائها فرة طويلة دون تخزين س�ليم‬

‫‪ .‬ونف�ى الغامدي ما يردد عن وج�ود منتجات قديمة‬ ‫يت�م تريفها قبل ن�زول امنتجات الجدي�دة‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن ه�ذا غر صحيح‪ ،‬إذ إن ال�ركات لديها معلومات‬ ‫ودراس�ات تب�ن لها نس�بة اإقبال ي كل ف�رة فيتم‬ ‫التصنيع والعمل بناء عى هذا اإقبال‪ ،‬ومن ثم ا يوجد‬ ‫فائض وا ش�ح‪ ،‬لكن خال رمضان تتم زيادة الكمية‬ ‫امنتجة خاصة للمنتجات اموسمية التي تتميز بكونها‬ ‫تباع خال الشهر الكريم‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬لف�ت حاتم الح�وش صاح�ب أحد‬ ‫مح�ات البيع‪ ،‬إى وجود بع�ض التاعب الطفيف من‬ ‫أصحاب بعض البقاات برفع أس�عار بعض امنتجات‬ ‫الغذائي�ة الت�ي ا تتع�دى الري�ال ي كل منت�ج‪ ،‬رغم‬

‫صعوب�ة اكتش�افه إا أنه يعد مخالف�ة‪ ،‬كونه تجاوز‬ ‫التس�عرة الرس�مية للبيع‪ .‬وطالب بتوحيد اأس�عار‬ ‫ووضع الس�عر ع�ى امنتج من قبل امصن�ع مثلما هو‬ ‫موج�ود ع�ى اأدوية حت�ى ا يكون هن�اك تاعب ي‬ ‫اأس�عار‪ .‬وحول هبوط مس�توى اإقب�ال عى بعض‬ ‫امنتجات‪ ،‬قال إن هذا يرجع إى طبيعة امجتمع فهناك‬ ‫منتج�ات ا يختل�ف بيعه�ا ي رمضان ع�ن غره من‬ ‫الش�هور‪ ،‬وهن�اك منتجات ينزل مس�توى رائها إى‬ ‫مس�تويات متدني�ة خال رمضان‪ .‬وق�ال الحوش إن‬ ‫بداي�ة رمضان تكون من نصيب امراك�ز الكبرة‪ ،‬ثم‬ ‫تذهب النس�بة اأكر من الش�هر إى البقاات وامتاجر‬ ‫الصغرة لقربها من امنازل‪.‬‬

‫نطاقات أفقية ُتسيطر على اأسهم السعودية في منتصف تعامات اأسبوع‬ ‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬ ‫أنهت الس�وق امالية السعودية‬ ‫جلس�ة تعام�ات منتص�ف‬ ‫اأس�بوع عى انخفاض طفيف‬ ‫ب�‪ 6.49‬نقطة بنسبة ‪،%0.09‬‬ ‫وق�د ش�هدت الس�يولة ارتفاعا ً‬ ‫ي أحج�ام الت�داوات إى ‪ 309‬ماين‬ ‫س�هم‪ ،‬تم تنفي�ذه بقيم�ة ‪ 6.1‬مليار‬ ‫ري�ال‪ ،‬بامقارنة م�ع ‪ 5.7‬مليار ريال‬ ‫للجلس�ة الس�ابقة‪ ،‬كم�ا ارتفع�ت‬ ‫الصفق�ات إى ‪ 125‬أل�ف صفق�ة‪،‬‬ ‫نجح�ت م�ن خاله�ا ‪ 43‬رك�ة ي‬ ‫اإغاق عى ارتفاع مقابل خسارة ‪91‬‬ ‫ركة أخ�رى وثب�ات ‪ 22‬ركة دون‬ ‫تغير‪ .‬وس�يطرت النطاق�ات اأفقية‬ ‫ع�ى مجري�ات جلس�ة أمس م�ا بن‬ ‫نقطة ‪ 7658‬صع�ودا ً ونقطة ‪7626‬‬ ‫كأدن�ى نقط�ة مس�جلة‪ ،‬أي بح�دود‬ ‫‪ 33‬نقط�ة بفعل عملي�ات تهدئة عى‬ ‫اأسهم القيادية ي مختلف القطاعات‪،‬‬ ‫متزامن�ة م�ع بداي�ة موس�م الصيف‬

‫ال�ذي يغلب علي�ه الهدوء النس�بي ي‬ ‫حرك�ة التداوات‪ ،‬إضافة إى انخفاض‬ ‫أحج�ام وقي�م التداوات‪ .‬ع�ى صعيد‬ ‫القطاع�ات امدرج�ة‪ ،‬تمكنت خمس�ة‬ ‫قطاع�ات فق�ط من أص�ل ‪ 15‬قطاعا ً‬ ‫من اإغاق ضم�ن امنطقة الخراء‪،‬‬

‫تصدَره�ا قط�اع التطوي�ر العقاري‬ ‫مدعوم�ا ً من س�همي «مكة لإنش�اء»‬ ‫و»طيب�ة للتطوي�ر»‪ ،‬ومن ث�م قطاع‬ ‫الفن�ادق والس�ياحة بنس�بة ارتف�اع‬ ‫قاربت ‪ ،%1.3‬وي امقابل اعتى قطاع‬ ‫الزراع�ة والصناع�ات الغذائية قائمة‬

‫اأكثر إرتفاعً‬

‫العالمية‬

‫‪%4.6‬‬ ‫‪%7.1‬‬ ‫‪%3.6‬‬

‫ميدغلف‬ ‫الفنادق‬

‫صافوا‬

‫‪%9.8‬‬

‫‪%2.7‬‬ ‫بدجت‬

‫القطاع�ات اأكث�ر انخفاضا ً بنس�بة‬ ‫‪ %1.7‬بضغ�ط م�ن غالبية أس�همه‪،‬‬ ‫وخاص�ة س�هم «صاف�وا»‪ ،‬ال�ذي‬ ‫انخفض ب�‪ .%3.2‬وش�هدت س�يولة‬ ‫القطاع�ات عملي�ات تب�ادل للمراكز‪،‬‬ ‫حيث تصدَر قط�اع التطوير العقاري‬

‫مكة‬ ‫طيبة‬

‫القائمة بنس�بة تجاوزت ربع السيولة‬ ‫امتداول�ة‪ ،‬وليراجع ع�ى إثرها قطاع‬ ‫ااتصاات وتقنية امعلومات إى امرتبة‬ ‫الثاني�ة بنس�بة اس�تحواذ ‪،%12.4‬‬ ‫كم�ا جاء قط�اع التأمن ثالثا ً بنس�بة‬ ‫استحواذ لم تجاوزت ‪.%12‬‬

‫سايكو‬

‫الدرع العربي‬ ‫وفا للتأمين‬

‫‪%7.8‬‬‫‪%7-‬‬

‫‪%3.2‬‬‫‪%3.4‬‬‫‪%3.9‬‬‫اأكثر إنخفاضً‬


‫ﺳﻴﺆول‪ :‬ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ واﺳﻌﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺘﺪى‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎري‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري‬

‫اﻧﻄﻠﻘﺖ أﻣﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﺘﺪى اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫ﺣـﻮل ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ ﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ودول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ ﺳـﻴﺆول ﻻﺳـﺘﻌﺮاض اﻟﻔﺮص واﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﻮﻓﺮة ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺰاﻣﻦ ﻣـﻊ اﻧﻄﻼﻗﺔ اﻤﻨﺘﺪى إﻗﺎﻣﺔ ﻣﻌﺮض اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﻜﻮرﻳﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪ 11-12‬ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ واﻟﻜﻮرﻳﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ ﺣﺴـﻦ ﻧﻘـﻲ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ﻏﺮف دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ إن ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﴩﻛﺎت‬

‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﰲ اﻤﻌـﺮض‪ ،‬ﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻮﺛﻴﻖ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻜﻮري اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻴﺢ ﻟﻬـﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻼﻃﻼع ﰲ ﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫وﻓﺘﺢ ﻗﻨﻮات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻼﺗﺤـﺎد أن اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﻌﺪ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﺳـﺎﻧﺤﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وﻧﻈـﺮه اﻟﻜـﻮري ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﰲ ذﻟﻚ ﻣـﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﻗﻌـﺖ ﺑﻦ اﺗﺤـﺎد ﻏـﺮف دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ ) ﻛﻴﺘﺎ( ﰲ ﻣﻘﺮ اﻻﺗﺤﺎد‬

‫‪20‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ دوﻟﻲ‪ :‬إﻧﺸﺎء ﺷﺒﻜﺎت أﻟﻴﺎف ﺑﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﻠﺤﺔ ﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫ﺿﺮورة ُﻣ ﱠ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻧﴩﺗـﻪ ﴍﻛـﺔ آرﺛـﺮ‬ ‫د‪ .‬ﻟﻴﺘﻠـﺰ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻸﻟﻴـﺎف اﻟﺒﴫﻳـﺔ‪ :‬ﻫـﻞ ﻫـﻲ‬ ‫ﴐورة اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ أو ﻣﺠـﺮد ﻣﻬﻤـﺔ‬ ‫أﺧـﺮى؟« ﻗﻄـﺎع اﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت‬ ‫واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻮﺟﱡ ﻪ ﻧﺤﻮ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ وذﻟـﻚ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻟﻠﺒﻠﺪان‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫـﻲ اﻷﻗﻞ ﺗﻄـﻮرا ً ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺮﺑـﻂ ﺷـﺒﻜﺎت اﻷﻟﻴـﺎف اﻟﺒﴫﻳـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺪول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻧﺠﺤﺖ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﺮﻳـﺾ اﻤﺘﺤـﺮك ﻋـﱪ‬ ‫ﺻﻨـﺪوق اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ اﻟـﺬي أﺛﺒـﺖ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺘـﻪ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﻨﻘـﻞ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ ﻟﺘﺸـﻤﻞ‬

‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 13‬ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ 2012‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﺳـﺘﻤﺮار اﻤﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫ﺑـﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﺗﻔﺎﻗـﺎت ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ ﺗﻌﻜﺲ ﻋﻤـﻖ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﻨﺘـﺪى ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﺑـﺪول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وﻧﻈـﺮه اﻟﻜـﻮري ﺑﺸـﻜﻞ ﺧـﺎص وأﻳﻀﺎ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻓﺘﺢ ﻗﻨـﻮات اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺎت وﴍﻛﺎت وﻏـﺮف اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﺑﺪول‬

‫اﻤﺠﻠﺲ وﻧﻈﺮاﺋﻬﻢ ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮر اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﴩاﻛﺔ ﺑﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺒـﻦ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺘﻄـﻮر‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟـﻲ اﻟﻜﻮري اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﰲ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﻜﻤﻠﺔ‬ ‫ﰲ دول اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﺸـﺠﻴﻊ ﺣﻜﻮﻣـﺎت دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ وﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﻤﻮاﺻﻠـﺔ اﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺤﺮة‪.‬‬

‫ﺧﺪﻣﺎت »اﻷﻟﻴـﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ« ﺑﻬﺪف ﻧﴩﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻨﺎﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ذات‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻤﱰاﻣﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ آرﺛـﺮ د‪ .‬ﻟﻴﺘﻠﺰ‬ ‫إﻧـﻪ وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ وﺟﻮد أﻋﻤـﺎل ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﺗﻘـﻮم ﺑﻬـﺎ ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‬ ‫ﻛﴩﻛﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﻣﻮﺑﺎﻳﲇ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧﻪ ﻣﺎزال ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺬي ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫إﻧﺠﺎزه ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻛﺮﻳـﻢ ﺗﺎﻗـﺎ‪ ،‬اﻟﴩﻳـﻚ‬ ‫اﻹداري ورﺋﻴﺲ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ‪:‬‬ ‫»ﻳﻨﺒﻐـﻲ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ أن ﺗﻌﺘـﱪ اﻟﺒﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ ﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻷﻟﻴـﺎف اﻟﺒﴫﻳـﺔ‬ ‫أوﻟﻮﻳـﺔ وﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ اﺑﺘﻜﺎر وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ وﺗﺸـﺠﻴﻊ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺮﺑﻂ‬

‫ﻜﺮم ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻟﺮﻋﺎﻳﺘﻪ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻳُ ﱢ‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﻴﺮة‬

‫ﺑﺎﻟﺸـﺒﻜﺎت وذﻟﻚ ﻟﺘﻀﺎﻫـﻲ دول اﻟﺠﻮار ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪ .‬وﺗﻜﻤـﻦ اﻟﻔﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﻠـﻖ وﻇﺎﺋﻒ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ و ﻳﺮﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺪﺧـﻞ اﻷﴎي وﻳﺰﻳـﺪ وﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫داﺋـﻢ ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻤﺤـﲇ اﻹﺟﻤـﺎﱄ‪ .‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﺮﻳﺾ ﻓﺎﺋﻘـﺔ اﻟﴪﻋﺔ‬ ‫ﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻮع اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻜﻮن اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻣﻦ أول اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ .‬ﻓﻴﻨﺒﻐﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺷﺒﻜﺎت‬ ‫اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﴎﻋﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ودﻋﻤﺎ ً ﻟﻠﺸﺒﻜﺎت اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺸـﺒﻜﺎت اﻤﺼﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺎدة اﻟﻨﺤﺎس ﻫﻮ أﻣﺮ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ‪.‬‬

‫»زﻳﻦ« ُﺗﺪ ﱢرب أﻋﻀﺎء »ﺷﺒﺎب ﻃﻤﻮح« ﻋﻠﻰ ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫‪Zain logo‬‬

‫‪ ٤١٠‬آﻻف‬ ‫رﻳﺎل ’ﻧﺸﺎء‬ ‫‪ ١٥‬ﻛﺸﻜ ًﺎ ﻟ•ﺳﺮ‬ ‫اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﺳـ ّﻠﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺤـﺮج‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺒﻨﻚ »ﺳﺎب«‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﱪﻳﻄﺎﻧـﻲ‬ ‫أﺧـﺮا ً ﺷـﻴﻜﺎ ً ﺑﻤﺒﻠـﻎ ﻗـﺪره‬ ‫)‪ (410.000‬رﻳـﺎل إﱃ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌﻘـﻼ وﻛﻴـﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﻹﻧﺸـﺎء )‪ (15‬ﻛﺸـﻜﺎ ً ﻟـﻸﴎ‬ ‫اﻟﻀﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻤﻨﺘﺠـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل ﺑﻴﻊ اﻟﻨﺒﺎﺗـﺎت اﻟﻌﻄﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻨﻔـﺬة ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ‪,‬‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﰲ اﻟﻮزارة‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻟﺪﻋـﻢ ﻳﺄﺗـﻲ ﺿﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ووﻛﺎﻟـﺔ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﻀﻤـﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﴩاﻛـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻻت ذات اﻟﺸـﺄن‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ أن ﻫـﺬا‬ ‫اﻤـﴩوع ﻳﻌﺘـﱪ ﻋـﲆ ﺷـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒﻨـﻰ ﻣﺴـﻠﺢ ﻟﺒﻴـﻊ اﻟﻔـﻞ‬ ‫واﻟـﻜﺎدي واﻟﻨﺒﺎﺗـﺎت اﻟﻌﻄﺮﻳﺔ‬ ‫وﻳﻘـﻊ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ )‪205‬م‬ ‫‪X 3‬م ( ﻛﻤـﺎ ﻳﺘـﻢ ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻛﻞ‬ ‫ﻛﺸﻚ ﺑﺜﻼﺟﺔ وﻣﻜﻴﻒ وﻃﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻋﺮض ﻟﻜﻞ ﻛﺸﻚ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ أن اﻤـﴩوع ﻳﻘﻊ‬ ‫وﺳﻂ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ داﺧﻞ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري اﻟﺮﺋﻴـﴘ وﻗـﺪ ﺗـﻢ‬ ‫ﺗﺨﺼﻴـﺺ اﻤﻮﻗـﻊ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻮرة وﻫـﺬا اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻘﺮا ً ﻤﻜﺘﺐ اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻹﻗﺎﻣـﺔ اﻤﴩوع‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬

‫ﻧﻈﻤـﺖ »زﻳـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﰲ ﻣﺒﻨﺎﻫـﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬دورة ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺷـﺒﺎب ﻃﻤـﻮح«‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻤﺤـﻮر ﺣـﻮل ﻣﻬـﺎرات اﺳـﺘﺨﺪام وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﻗـﺪﱠم اﻟﺪورة‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺨـﱪاء واﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﰲ اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻀﻤﱠـﻦ‬ ‫ﻧﻈـﺮة ﻋﺎﻣﺔ ﻋـﲆ ﻣﺮاﺣـﻞ ﺗﻄﻮر وﻧﻤـﻮ أﻫﻢ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻬﺎرات إﻋﺪاد اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻟﻜﻞ وﺳـﻴﻠﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﺳـﺘﻌﺮاض‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺘﺄﺛﺮ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪،‬‬

‫وﻛﻴﻔﻴـﺔ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﺎ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ أﺗﺎﺣـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻌﺮﻓﺔ أﺣـﺪاث اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫أوﻻ ً ﺑـﺄول‪ ،‬واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻪ أﺛﻨـﺎء اﻧﻌﻘﺎده ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب )ﺷـﺒﺎب ﻃﻤﻮح( ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ« @‪.shabab_tamouh‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟﴩﻛـﺔ أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫اﻣﺘﺪادا ً ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻘـﺎءات وورش اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﻫﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺷﺒﺎب ﻃﻤﻮح«‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺳﻌﻴﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ إﱃ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺻﻌﺪة‪ ،‬واﺳﺘﺸﻌﺎرا ً ﻣﻨﻬﺎ ﻷﻫﻤﻴﺔ‬ ‫دﻋﻢ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻟﺨـﱪات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗُﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺷﺨﺼﻴﺔ ذات‬ ‫ﺑُﻌﺪ ﻋﻠﻤﻲ وﺛﻘﺎﰲ واﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﻤﻴﻖ‪.‬‬

‫ﻧﺒﻴﻞ اﻟﺤﻮﺷﺎن ﻳﺘﺴﻠﻢ درع اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﱄ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺑﻴﻊ ‪» ١٨٥٩٢‬ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر« ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺧﻼل اﻟﺮﺑﻊ ا·ول ﻣﻦ ‪٢٠١٣‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻤـﻮا ً ﻣﻄـﺮدا ﺧﻼل اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﺠـﺎري ﰲ اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺤﺎﻓﻆ ﻋـﲆ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ورﻳﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻔﺌـﺔ اﻟﻜﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻤﺮﻛﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻤﺘﻌﺪدة اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎﻻت‬ ‫ﺑﺤﺼﺔ ﺳـﻮﻗﻴﺔ ‪ .%40.4‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﺗﻮﻳﻮﺗـﺎ إﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺑﻴـﻊ ‪18,592‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻻﻧـﺪ ﻛـﺮوزر ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺴـﺠﻞ ﻧﻤـﻮا ً ﰲ اﻤﺒﻴﻌـﺎت ﺑﻠـﻎ‬ ‫‪ %15‬ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣﻦ ‪،2013‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺑﻠﻎ اﻟﻨﻤﻮ اﻹﺟﻤﺎﱄ ﻟﻠﻔﺌﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌـﺪدة اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎﻻت ‪.%7‬‬ ‫وﺳـﺠﱠ ﻠﺖ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺎم واﻟﻴﻤﻦ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ً‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ .%140‬وﻗـﺪ ﺗﺨ ﱠ‬ ‫ﻄـﺖ‬ ‫ﺣﺼـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫‪ %50‬ﻣـﻦ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﻮﺑﻮﻳﻮﻛـﻲ ﻧﻴﻐﻴﴚ‪،‬‬ ‫اﻤﻤﺜﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ ﺗﻮﻳﻮﺗﺎ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫وﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ :‬إن ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر‬ ‫ﺗﻤﺜﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻷداء اﻤﺘﻔـﺮد‪ ،‬ﻣـﻊ ﻣـﺎ ﺗﻘﺪﻣـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺰﻳﺞ ﻣـﻦ اﻟﺮاﺣـﺔ واﻤﺘﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﻔﺎﻋﻠﻴﺔ واﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘﻜﻴﻒ‬

‫ﻣـﻊ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻄﺮﻗـﺎت‪ .‬وﺗـﻢ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻻﻧـﺪ ﻛـﺮوزر ﺑﻨﻈـﺎم‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺘﻀﺎرﻳـﺲ اﻤﺘﻌـﺪدة‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺧﻤﺴـﺔ ﺧﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﻤﺢ ﺑﺘﻮﻓـﺮ ﻗـﻮة اﻟﺘﺤﻜـﻢ‬ ‫اﻷﻣﺜـﻞ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻗﻮة ﺗﺸـﺒﱡﺚ ﻣﻤﻜﻨـﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﻄﺮﻗﺎت‬

‫اﻟﻮﻋﺮة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺴﺎﺋﻖ أن‬ ‫ﻳﺨﺘـﺎر ﻧﻤﻂ اﻟﻘﻴـﺎدة ﺗﺒﻌﺎ ً ﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻛﺎﻷﺳـﻄﺢ اﻟﺰﻟﻘﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﻮﺣـﻞ واﻟﺮﻣـﻞ واﻟﺼﺨـﻮر ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ أو اﻷﺳـﻄﺢ ﻏـﺮ اﻟﺰﻟﻘﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﺼﺨـﻮر‪ .‬وﺗﺘﻤﻴـﺰ ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر‬ ‫ﺑﺘﻘﻨﻴـﺎت ذﻛﻴـﺔ أﺧـﺮى ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻄﺮﻗﺎت اﻟﻮﻋـﺮة ﻣﺜﻞ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﺒﻄﻴﺌﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸـﻤﻞ ﺧﻤﺲ ﴎﻋـﺎت‪ ،‬وﻳﻮﻓﺮ‬ ‫ﺗﺤﻜﻤـﺎ ً أﻣﺜـﻞ ﺑﺪواﺳـﺔ اﻟﻮﻗـﻮد‬ ‫وأداة ﺿﺒﻂ اﻤﻜﺎﺑـﺢ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﴎﻋـﺔ ﺧﻔﻴﻔـﺔ ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﺗﻌـ ﱢﺰز اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻟﻘﻴـﺎدة ﻋـﱪ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﻀﺎرﻳﺲ‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ذﻟﻚ ﻳﻌ ّﺪ ﻧﻈﺎم ﺗﺴﻬﻴﻞ اﻻﻧﻌﻄﺎف‬ ‫ﰲ ﻻﻧﺪ ﻛـﺮوزر ﻣﻴـﺰة أﺧﺮى ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ‪ ،‬ﺗﻌـ ﱢﺰز ﻗـﺪرة اﻤﺮﻛﺒـﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫وﺗﺨﻔﻒ ﻣﻦ ﻋﺐء‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻧﻌﻄﺎف‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﻖ ﰲ اﻤﻨﻌﻄﻔﺎت اﻟﻀﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫»ﻧﺎﻗﻞ« ُﺗﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎت ﻟﻮﺟﺴﺘﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﴍﻛﺔ ﻧﺎﻗﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﺒﻼﺗﻴﻨـﻲ‪ ،‬وأن ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫اﻟﺠﺒﺎر اﻟﺒﻴﺎﺗﻲ‪ ،‬أن »ﻧﺎﻗﻞ« ﴍﻛﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻘﺪم ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﻟﻮﺟﺴـﺘﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ أن‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﻣﴩوع ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻔـﺮز اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫وﻫﻲ ﺛﻤﺮة ﴍاﻛﺔ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ ﻣﻤﺜﻼ‬ ‫ﻳﻤﺜـﻞ ﻋﻼﻣـﺔ ﻓﺎرﻗـﺔ ﻟﻌﻤـﻼء‬ ‫ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﱪﻳـﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﴍﻛﺔ ﻧﺎﻗﻞ وﻳﻌﻄﻲ إﺷﺎرة اﻟﺒﺪء‬ ‫واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻣﻤﺜﻼ ﰲ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻻﻧﻄﻼق ﻣـﴩوع ﻣﺤﻄﺔ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫ﻫـﻼ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ .‬وأﻓـﺎد أن ﻋـﺪد‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺗﻨـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﺑﴩﻛـﺔ »ﻧﺎﻗـﻞ« ﺑﻠﻎ‬ ‫‪ 10,000‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ‬ ‫‪ 1300‬ﻣﻮﻇـﻒ‪ ،‬وﺗﻤﺘﻠﻚ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫أن ﻛﻞ ﻣـﴩوع ﻳﺒـﺪأ ﺑﺎﻟﺨﻄـﻮة‬ ‫أﺳـﻄﻮﻻ ﻛﺒـﺮا ﻣﻦ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬ﻫـﻲ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻓﻘـﻂ ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 1000‬ﺷـﺎﺣﻨﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪاﻟﺒﻴﺎﺗﻲ‬ ‫م‪.‬‬ ‫اﻟﺠـﺎد واﻟـﺪؤوب‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫وﻣﺮﻛﺒـﺔ‪ .‬وﺗﻤﺘـﺪ ﺧﺪﻣﺎﺗﻨـﺎ إﱄ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻹرﺳـﺎﻟﻴﺎت اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ واﻟﺸﺤﻨﺎت إﱃ أﻛﺜﺮ ﻫﺬا اﻤﴩوع أﻫﺪاﻓﻪ‪ ،‬ﻋﲆ ﴍﻛﺔ ﻧﺎﻗﻞ أن ﺗﺴـﺘﻨﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 4500‬ﻣﻮﻗـﻊ ﺗﻐﻄـﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ إﱃ اﻤﻌﺮﻓـﺔ واﻤـﻮارد ودﻋـﻢ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻤﻄـﺎر‬ ‫واﻟﻘﺮى واﻟﻬﺠﺮ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وأﺿﺎف واﻟﺠﻤﺎرك‪ .‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺑﻬﺬا اﻟﺪﻋﻢ ﻧﺄﻣﻞ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫أن اﻟﴩﻛﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻜﻞ ﺟﻬﺪ ﻋﲆ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺸـﺒﺎب إﱃ اﻟﻬـﺪف اﻤﺸـﱰك ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺗﺨﻠﻴﺺ ﺷـﺎﺣﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻓﺮوﻋﻬﺎ وأن ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴـﻌﻮدة ﻟﻜﻞ ﺳـﺎﻋﺔ‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﻬﺪف ﻳُﻌﺘﱪ ُ‬ ‫ﻃﻤﻮﺣﺎ وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻵن ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ %30‬وﻫـﻲ ﻣﺼﻨﻔـﺔ ﰲ اﻟﻨﻄـﺎق ﻳﺴﻬُ ﻞ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ اﻤﺸﱰك اﻟﺠﺎد‪.‬‬

‫»ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺴﻴﺎرات« ﺗﺮﻓﻊ ﻋﺪد ﻓﺮوﻋﻬﺎ إﻟﻰ ‪٢٩‬‬

‫ﻋﻤﺎد اﻟﺰﻳﻦ ﻳﻠﻘﻲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛ ّﺮم وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺴﺎف ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‪ ،‬ﻟﺮﻋﺎﻳﺘﻪ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻋﻘـﺪ ﰲ ﻓﻨـﺪق‬ ‫»اﻟﻔﻮر ﺳﻴﺴـﺰون ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎض«‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ .‬وﻋﱪ ﻧﺒﻴﻞ اﻟﺤﻮﺷﺎن اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺒﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻋﻨﺪ ﺗﺴـﻠﻤﻪ‬ ‫درع اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻮزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻘـﺪرا ً دﻋﻤﻪ ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺪراﺳـﺔ ﺳـﺒﻞ اﻟﻨﻬﻮض‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺰز ﻣﺴﺮة‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻨـﻚ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺗﺄﺗـﻲ‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ وﺣﺮﺻﻪ ﻋـﲆ دﻋﻢ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻗﻄـﺎع اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬اﻧﺴـﺠﺎﻣﺎ ً ﻣـﻊ ﺗﻮﺟـﻪ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي إﱃ‬ ‫أن ﻗﻄـﺎع اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺼﻐـﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻳﻤﺜـﻞ اﻟﻴﻮم إﺣـﺪى أﺑﺮز‬ ‫اﻟﺮﻛﺎﺋﺰ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺸـﻮدة ﻟﺬﻟـﻚ ﻳـﻮﱄ ﺑﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﺑﻬـﺬا اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺸﻜﻞ ‪ %93‬ﻣﻦ ﺣﺠﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﺴـﺐ آﺧـﺮ اﻹﺣﺼﺎءات‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﺗﻀﻤﻦ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄـﻲ ﻫـﺬا اﻟﻘﻄـﺎع ﻋـﱪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻛﻔﺎﻟـﺔ واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﺗﺨﺼﺼﺎ ً واﺑﺘـﻜﺎرا ً وﻓﻘﺎ ﻷرﻗﻰ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪.‬‬

‫رﻓﻌـﺖ ﴍﻛـﺔ ﻋﺎﻟـﻢ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻋـﺪد ﻓﺮوﻋﻬـﺎ إﱃ ‪ 29‬ﻓﺮﻋـﺎ ً ﺧﻼل ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫ﻋﻤـﺎد اﻟﺰﻳﻦ‪ ،‬إن ﻋﺪد اﻟﻔـﺮوع ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻟﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﴩﻳـﻦ ﻓﺮﻋﺎً‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻟﴩﻛـﺔ رأت أن ﺗﺘﻮﺳـﻊ ﺑﺎﻓﺘﺘـﺎح‬ ‫ﺗﺴـﻌﺔ ﻓﺮوع ﺟﺪﻳﺪة ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﰲ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ واﻟﺠﻮف وﺳﻜﺎﻛﺎ ورأس ﺗﻨﻮرة‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺰﻳﻦ ﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﺮور ﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺨـﱪ أن‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﴩﻛـﺔ ﺳـﱰﺗﻔﻊ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎح اﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫـﺬا اﻟﻨﺠﺎح ﻫـﻮ ﻧﺠﺎح‬ ‫ﻟﴩﻛﺎﺋﻨﺎ اﻟﺬﻳﻦ دﻓﻌﻮﻧﺎ إﱃ ﻫﺬا اﻟﻨﺠﺎح‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻔـﺮوع ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺄﺗـﻲ إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ وﺟﻮدﻫـﺎ إﱃ ﺟـﻮار‬ ‫ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﻌﻮن إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺰﻳـﻦ إن أﺳـﻄﻮل اﻟﴩﻛﺔ ﻓﺎق‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ آﻻف ﺳـﻴﺎرة‪ ،‬ﰲ إﻃـﺎر ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻨﻤﻮذﺟﻴﺔ ﻟﻌﻤﻼء اﻟﴩﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﺮوع ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﻤﺮاﻋﻲ« ﺗﺪﻋﻢ اﻟﻘﺮوض‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ‬ ‫ﺻﻤﻤـﺖ ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋـﻲ‪ ،‬أﻛـﱪ‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ رأﺳـﻴﺎ ً ﻟﻸﻟﺒـﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻷﻛﱪ ﻹﻧﺘـﺎج وﺗﻮزﻳﻊ اﻷﻏﺬﻳﺔ‬ ‫واﻤﴩوﺑﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻘـﺮوض اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ وﻓﻖ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‬ ‫واﻹﺟـﺮاءات اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴـﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة‪ ،‬ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﺳـﻌﻲ ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋـﻲ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب أﻓﻀﻞ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ورﻏﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ‬ ‫دﻋﻢ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﰲ اﻣﺘﻼك ﻣﺴـﻜﻦ ﻣﻼﺋﻢ‬ ‫ﺑﺄﻗﻞ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﻤﻜﻨﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴـﺎﻧﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒـﺪر‪ ،‬إن ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرة‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ اﻣﺘـﺪادا ً ﻟﺠﻬـﻮد ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋﻲ‬ ‫وﺧﻄﻄﻬﺎ ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﻣﺪ ﻟﺘﻮﻃﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻷﻏﺬﻳﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺒﻨﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺒـﺎدرات واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻃـﻦ وﻟﻌـﻞ ﻣـﻦ أﻫﻤﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻣﺪﻳﺮو اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ« وﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻲ ﻣﻜﺜﻒ ﻳﺆﻫﻞ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺣﺪﻳﺜـﻲ اﻟﺘﺨﺮج ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﻟﺘﻮﱄ‬ ‫إدارة وﻗﻴﺎدة إدارات وﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﺒـﺪر أن اﻟﴩﻛـﺔ ﺗﻔﺘﺨـﺮ ﺑﴩاﻛﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣـﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻤﻬﻨـﻲ ﰲ ﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫اﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻘﻨـﻲ ﻟﻸﻏﺬﻳـﺔ واﻷﻟﺒـﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺨـﺮج اﻟﺬي ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﰲ ﻗﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻠﴩﻛﺔ ﺗﻌﺎون‬ ‫ﻣﻤﺎﺛـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻸﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪرﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺘﺄﺳـﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺮاﻋﻲ‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻗﻴـﺎدة اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺜﻘﻴـﻞ ﰲ اﻟﺨﺮج‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻘﻴﺎدة ﺷﺎﺣﻨﺎت اﻤﺮاﻋﻲ وﻓﻖ‬ ‫أﻋـﲆ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‪ .‬ودﻋﺎ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻄﻤﻮح ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم‬ ‫إﱃ ﴍﻛﺔ اﻤﺮاﻋﻲ ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻬﻨﻲ‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻤﺒﺎدرات‬ ‫واﻟﱪاﻣﺞ‪.‬‬


‫ﻧﺠﻢ ﻟـ |‪:‬‬ ‫إﻃﻼق اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ إرﺳﺎل‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻺﻋـﻼم اﻤﺮﺋـﻲ واﻤﺴـﻤﻮع‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳـﺎض ﻧﺠﻢ‪ ،‬أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ إرﺳﺎل اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬـﺎ ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺟﺎﻫـﺰة ﻹﻃـﻼق ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻘﻨﻮات ﺑﻌﺪ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ )ﻋـﺮب ﺳـﺎت( ﺣﻮل‬

‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ دﺧﻮل ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻹﻃﻼق‬ ‫اﻤﻨﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺠـﻢ إن اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺘﺒﺚ ﻋﱪ اﻤﻨﺼﺔ ﺳـﱰﺧﺺ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻟﻨﻈﺎم ﺳـﻴُﻄﺒﻖ‬ ‫ﻋـﲆ أي ﻗﻨـﺎة ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎﻟـﺔ وﺟـﻮد ﻗﻨـﺎة ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻠﺘـﺰم ﺑﺎﻤﻌﺎﻳـﺮ واﻟﻠﻮاﺋـﺢ واﻟﻨﻈـﻢ‬ ‫اﻤﻄﺒﻘـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﺴـﻴُﺘﺨﺬ ﺑﺤﻘﻬﺎ‬ ‫إﺟـﺮاءات ﺗﺤﺬﻳﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻳﺆﺧـﺬ ﺣﻴﺎﻟﻬﺎ‬

‫ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ اﻹﺟـﺮاء اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻬﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻣﺜﻞ‬ ‫أي وﺳﻴﻠﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء ﻗﺪ واﻓﻖ‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﲆ اﺗﺨـﺎذ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴـﻤﻮع ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻠﺰم ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﻨﺼﺔ ﻹرﺳﺎل اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫واﺷﱰط اﻤﺠﻠﺲ ﻣﺮاﻋﺎة ﻋﺪد ﻣﻦ‬

‫اﻷﻣﻮر‪ ،‬أﻫﻤﻬﺎ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ )ﻋﺮب‬ ‫ﺳـﺎت( وﻣﺎ ﺗـﺮاه اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺷـﱰط اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﻤﺎ ﺗﻘﴤ‬ ‫ﺑﻪ اﻷﺣﻜﺎم اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت واﻟﻨﴩ اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻤﺮﺳﻮم‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ وﺗﻌﺪﻳﻼﺗﻪ وﻻﺋﺤﺘﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ ﺣﻦ ﺻﺪور ﻧﻈـﺎم اﻹﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬

‫واﻤﺴـﻤﻮع واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻘﻴـﺪ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ واﻟﻠﻮاﺋﺢ اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋﻼم‬ ‫اﻤﺮﺋـﻲ واﻤﺴـﻤﻮع اﻟﺼـﺎدر ﺑﻘـﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﻧﺠﻢ أن اﻟﻐﺮض اﻷﺳـﺎﳼ‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺸـﺎء اﻤﻨﺼﺔ ﻫـﻮ إﺗﺎﺣﺔ اﻤﺠﺎل‬ ‫ﻟﻠﻘﻨﻮات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﻣﺪن‬ ‫إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻤـﺎرس‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﻣﻌﻈﻢ‬

‫ﺿﻴﻮف ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﻨﻮات وﺣﺘﻰ ﴍﻳﺤﺔ‬ ‫ا ُﻤﺴـﺘﻬﺪﻓﻦ ﻫﻢ ﻣﻦ داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓﺈﻧﻬـﻢ ﻳُﻤﻨﺤـﻮن اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫أن ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﻗﺮﻳﺒﻦ ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬وﻗﺎل »ﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻓﺈن وﺟﻮدﻫﻢ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ‬ ‫ﺳـﻴﺠﻌﻠﻬﻢ ﺗﺤـﺖ ﻗﻮاﻧـﻦ وأﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺨﻀﻌﻮن ﻟﻠﺘﴩﻳﻌﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨـﺺ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻠﻮاﺋﺢ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت واﻟﻨﴩ‪ ،‬أو ﺑﺼﺪور‬ ‫اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻤﻨﺢ ﻫﺬه اﻟﱰاﺧﻴﺺ«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ ‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺛﻼﺛﺔ ﺷﻌﺮاء‬ ‫ﻳﺘﻐﻨﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻃﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻓﻨﻮن ﺟﺪة‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻴﺎﺑـﺔ ﻋـﻦ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺧﻮﺟـﺔ‪ ،‬رﻋـﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻓـﺮع وزارة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﺸﻴﺨﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬

‫وﰲ ﻫﺬه اﻷﻣﺴﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺔ ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﺗﺮﻋﺎﻫﺎ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺪاء ﺑﻤﺎ ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ«‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣًﺎ ﺷﻜﺮه ﻤﺪﻳﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺘﻌﺰي ﻛﻠﻤﺔ‬

‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﺑﺠـﺪة‪ ،‬وﺷـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ‪:‬‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻋﺮة ﺳـﺤﺎﻳﺐ‬ ‫ﻧﺠﺪ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ ﺳﻬﻴﻞ‪ ،‬وأدارﻫﺎ اﻷﺳﺘﺎذ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻗﻤﺎش‪.‬‬ ‫وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷﻣﺴﻴﺔ أﺷـﺎد اﻟﺸﻴﺨﻲ ﺑﺎﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺠﺪة‬

‫رﺣﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺸﻌﺮاء اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪ ،‬وﻗﺪم اﻷﻣﺴﻴﺔ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻗﻤﺎش ذاﻛﺮا ً ﻧﺒﺬة ﻋﻦ ﻛﻞ ﺷﺎﻋﺮ‪ .‬وﺷﺎرﻛﺖ ﺳﺤﺎﻳﺐ‬ ‫ﻧﺠﺪ ﺑﻨﺼﻮص وﻃﻨﻴﺔ وﻏﺰﻟﻴـﺔ وﻛﺬﻟﻚ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻧﺼﻮﺻﻪ ﺑﻘﺼﻴﺪة وﺻﻔﻴﺔ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪه ﻗﺪم اﻟﺸﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ ﺳﻬﻴﻞ ﻗﺼﻴﺪة أﻫﺪاﻫﺎ إﱃ‬ ‫أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﻮاﺻﻞ ﻳﻨﺘﻘﺪ | ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻗﺒﻞ ﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ‪ ..‬وﻳﺒﻌﺚ ﻻﺋﺤﺔ ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ ﻣﻊ ﻣﺎ ُﻧﺸﺮ!‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴﱠﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺻﻞ‪،‬‬ ‫إن ﻣﺎ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺨﺼـﻮص ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺖ اﻟﺼﻴﻐـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻔﱰﺿﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﴎﺑﺖ إﱃ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻗﺒـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻗـﺪ ُ ﱢ‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳﻴﺠﻌﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﻏﺮ ﻣﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫اﻤﻌﺪﻟـﺔ وﻣـﻊ اﺳـﺘﻤﺎرة ﻋﻀﻮﻳـﺔ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻷدﺑﻲ ﺑﺼﻮرﺗﻴﻬﻤﺎ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺘﻦ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻮاﺻـﻞ ﰲ ﺧﻄـﺎب وﺟﻬـﻪ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻣﺮﻓﻘـﺎ ﻣﻌـﻪ ﻻﺋﺤـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴـﺔ ﺑﺼﻮرﺗﻬـﺎ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ اﻋﺘﻤـﺎد‬ ‫اﻤﺼـﺎدر »اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ«‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻻﺗﺼـﺎل‬ ‫ﺑﻮﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬أو‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل ﺑﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره رﺋﻴﺴﺎ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻔﱰﺿﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى أن ﻣﺎ ﻧﴩﺗﻪ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺻﻞ‬ ‫رﺑﻤـﺎ ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻣـﻦ أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ اﻧﺴـﺤﺒﻮا ﻣﻦ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ »ﻟﺪواﻓﻌﻬﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﻘﻮﻣـﻮا ﺑﺘﴪﻳﺐ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻗﺒﻞ اﻧﺘﻬﺎﺋﻬﺎ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ وﺻﻔﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺗﺒـﻦ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﺤﺼﻬﺎ ﻟﺒﻨﻮد اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺜﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫اﻟﻮاﺻـﻞ‪ ،‬ﺗﻄﺎﺑـﻖ ﻣـﺎ ﻧﴩﺗـﻪ ﻣـﻦ أﺟﺰاء‬

‫ﻣﻌﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﺣﺘﻰ اﻷﺟـﺰاء اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻨﴩ ﻟﻀﻴﻖ اﻤﺴـﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ واﻟﻼﺋﺤﺔ اﻤﺎدﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت‬ ‫ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ ‪ %100‬أﻳﻀﺎ‪ ،‬رﻏﻢ أن اﻟﻨﺴﺨﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﺻﻠـﺖ »اﻟـﴩق« ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﺟﻤـﺎدى اﻵﺧﺮة اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺘـﻲ أرﻓﻘﻬـﺎ اﻟﻮاﺻـﻞ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ رﺟﺐ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﺒـﻦ أن اﻟـﴚء اﻟﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺬي ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻓﻴـﻪ ﺣﺴـﺐ ﻧﺴـﺨﺔ اﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ رﺟﺐ‪ ،‬ﻫﻮ اﺳـﺘﻤﺎرة ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﴩت ﻣﺮﻓﻘـﺔ ﺑﺎﻤﺎدة ﰲ »ﺟﺮاﻓﻴﻚ«‬ ‫ﺧﺎص‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﺟﻮﻫﺮﻳﺎ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﻘـﺎط اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ ﻧﻔﺲ اﻟﻌﻨﺎﴏ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺟـﻪ »اﻟﴩق« ﺷـﻜﺮﻫﺎ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫اﻟﻮاﺻـﻞ‪ ،‬اﻟﺬي أرﻓﻖ ﻟﻨـﺎ اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻤﻌﺪﻟﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﺴﺨﺘﻬﺎ اﻷﺧﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺎ ﻧﴩﻧـﺎه ﻋﻦ اﻟﻼﺋﺤـﺔ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫إﻣﺪادﻧـﺎ ﺑﻨﻤﻮذج اﻻﺳـﺘﻤﺎرة اﻤﻌﺪﻟﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ ﻓﻘﻂ ﻋﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺎرة اﻟﺘﻲ ﻧﴩﻧـﺎ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ﻟـﻢ ﺗﻜـﻦ ﻣـﻦ اﺑﺘﻜﺎرﻧـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺻﺪرت ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣﻦ رﺟـﺐ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻛﻤـﺎ ﻳﺒـﺪو ﰲ ﻣﺤـﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻷﺧﺮ ﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﺑﺨﺼـﻮص اﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ أو وﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة ﻗﺒـﻞ اﻟﻨﴩ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن »اﻟـﴩق« ﺗﺆﻛﺪ أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻠﺰﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻘﺎء ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺼﺎدر ﻣﺤﺪدة‪،‬‬ ‫ﻃﺎﻤﺎ أﻧﻨـﺎ ﻧﻠﺘـﺰم ﺑﻤﻬﻨﻴﺘﻨﺎ وﻧﺜـﻖ ﺗﻤﺎﻣﺎ‬ ‫ﺑﻤﺼﺎدرﻧـﺎ وﺻﺤـﺔ اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘـﻲ ﺗﺮد‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬وﻧﺨﻀﻌﻬﺎ ﻟﻠﻔﺤـﺺ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻧﻤﻨﺢ ﻗﺎرﺋﻨﺎ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﺒﻖ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫اﻟـﺬيﻧﻌﻤـﻞﻣـﻦأﺟﻠـﻪﻟﻴـﻞﻧﻬـﺎر‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺸـﻜﻮك اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫اﻟﻮاﺻـﻞ ﺣـﻮل ﺗﴪﻳـﺐ اﻟﻼﺋﺤـﺔ ﻗﺒـﻞ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎﺋﻬـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻋﻀﺎء ﻣﻨﺴـﺤﺒﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻟﺪواﻓﻌﻬـﻢ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وﻓﻘـﺎ ﻤـﺎ‬

‫ﺟﺎء ﰲ رﺳـﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬ﻓﺈن »اﻟـﴩق« ﺗﺆﻛﺪ أن‬ ‫ذﻟﻚ اﻤﻮﺿـﻮع ﻳﺨﺺ اﻟﻠﺠﻨﺔ ورﺋﻴﺴـﻬﺎ‬ ‫وأﻋﻀﺎءﻫﺎ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وإن ﻛﻨﺎ ﻻ ﻧﻮد أن ﺗﺒﺪو‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺤﺎﻃﺔ ﺑﺎﻟﻈﻨﻮن اﻟﺴـﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻊ ﻋﻠﻤﻨـﺎ أن‬ ‫اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺘـﻲ أرﻓﻘﻬـﺎ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺳـﺘﺒﻘﻰ‬ ‫ﻫـﻲ اﻷﺧـﺮى ﻋﺮﺿـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺪﻳـﻞ ﺣﺘـﻰ ﻳﺘـﻢ‬ ‫اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﻓﺈﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﺠـﺪد ﺷـﻜﺮﻧﺎ ﻟﻠﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻣﺎ ﻧﴩﻧـﺎه ﻋﻦ ﻻﺋﺤﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﻟﺘﻮﺿﻴﺢ ﻣﺎ ﻃﺮأ ﻋﲆ اﺳـﺘﻤﺎرة‬ ‫اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ ﻣـﻦ ﺗﻌﺪﻳﻼت ﺑﻌـﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤـﺎدى اﻵﺧﺮة اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻧﻠﻔـﺖ ﻋﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮاء اﻟﻜﺮام إﱃ أن ﻻﺋﺤﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻌـﺪ ﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ ﻣﺘﻮﻓﺮة ﺑﺼﻴﻐﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ »اﻟﴩق« اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻛﻞ »ﻻﺋﺤﺔ« وأﻧﺘﻢ ﺑﺨﺮ‪.‬‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﴩق اﻤﻨﺸﻮر ﰲ ﻋﺪد اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‬

‫أرﺑﻌﻮن ﺑﺤﺜ ًﺎ ﻋﺮﺑﻴ ًﺎ ﻋﻦ اﻟﻬﻮ ّﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻧﺎدي أﺑﻬﺎ اšدﺑﻲ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ‬

‫ﻟﻢ ﻳﻔﺼـﺢ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫ﻧﺎدي أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻤﺰﻣـﻊ اﻧﻌﻘﺎده ﰲ ﺷـﻬﺮ ذي‬ ‫اﻟﻘﻌـﺪة اﻤﻘﺒـﻞ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان )اﻟﻬﻮﻳّﺔ‬ ‫واﻷدب( اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﻣﻠﺤﺔ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﻫﻮﻳّـﺎت ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا أﻧﻬﺎ ﴎﻳﺔ‬ ‫ﻛﺒﺎﻗﻲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أﻧّﻬﺎ‬ ‫ذات ﺛﻘﻞ ﻋﻠﻤﻲ وأدﺑﻲ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وذﻛـﺮ أﺑـﻮ ﻣﻠﺤـﺔ أن اﻤﺤـﺎور اﻷﻛﺜـﺮ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﺎ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻦ ﻫﻲ )ﺗﺠﻠﻴـﺎت اﻟﻬﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﻨﻮن واﻵداب(‪ ،‬و)ﺗﺤﺪّﻳﺎت اﻟﻬﻮﻳﺔ(‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫إﱃ أ ّن ﻋﺪد اﻟﺒﺤﻮث اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ اﻟﻨﺎدي ﻗﺎرﺑﺖ‬ ‫أرﺑﻌـﻦ ﺑﺤﺜًـﺎ‪ ،‬ﺗﻮزﻋﺖ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺤﺎور‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ،‬إذ ﺳﺒﻖ ﻟﻠﻨﺎدي اﻹﻋﻼن ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺤﺎور اﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺎول اﻤﺤﻮر اﻷول‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع اﻟﻬُﻮﻳّﺔ‪ ،‬وﻓﻴﻬﺎ‪ :‬اﻤﻜﻮّﻧﺎت واﻟﺘﺤﺪّﻳﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﻬُﻮﻳّـﺔ وﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻜﻮﻧـﺎت اﻟﻬُﻮﻳّﺔ‬ ‫)اﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬اﻟﻠﻐـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‪ ،‬اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬اﻟﻮﻃﻦ‪،‬‬ ‫اﻤـﻜﺎن(‪ ،‬ﺗﺤﺪّﻳﺎت اﻟﻬُﻮﻳّـﺔ )اﻟﺤﺪاﺛﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻮﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺛﻮرة اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻹﺑﺪاع واﻟﻬُﻮﻳّﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻨـﺎول اﻤﺤـﻮر اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺗﺠﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻬُﻮﻳّـﺔ ﰲ اﻟﻔﻨـﻮن واﻵداب‪ ،‬وﺗﻀـﻢ اﻟﻌﻠـﻮم‬ ‫واﻤﻌـﺎرف اﻷدﺑﻴﺔ )اﻟﻨﻘﺪ‪ ،‬اﻟﺒﻼﻏﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻮم اﻟﻠﻐﺔ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ(‪ ،‬اﻷﻋﻤـﺎل اﻷدﺑﻴﺔ )اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬اﻟﻘﺼﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺮواﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺴـﺮة‪ ،‬أدب اﻟﺮﺣﻠـﺔ(‪ ،‬واﻟﻔﻨـﻮن‬ ‫)اﻤﴪح‪ ،‬اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺒﴫﻳﺔ(‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﺤـﻮر اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻓﻌـﻦ اﻟﻬُﻮﻳّﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺘﻨﻮّع واﻟﺘﻀﺎدّ‪ ،‬ﻳﺘﻨـﺎول ُﻫﻮﻳّﺔ اﻟﻨﺺ ُ‬ ‫وﻫﻮﻳّﺔ‬ ‫ﻣﺆﻟﻔﻪ‪ ،‬اﻟﻬُﻮﻳّـﺔ وأﺛﺮﻫﺎ ﰲ ﺗﻠﻘﻲ اﻟﻨﺺ اﻷدﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﻌـﺪّد اﻷﺻـﻮات وﻣﺮﻛﺰﻳـﺔ اﻟﻬُﻮﻳّـﺔ‪ ،‬ﺗﺮﺟﻤﺔ‬ ‫)ﻫﻮﻳّﺔ اﻤﺒﺪع ُ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻷدﺑﻴﺔ ُ‬ ‫وﻫﻮﻳّﺔ اﻤﱰﺟﻢ(‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻨـﺎول اﻤﺤـﻮر اﻟﺮاﺑـﻊ ﺷـﻬﺎدات‬ ‫وﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﻬُﻮﻳّﺔ ﰲ ﺗﺠﺎرب اﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬اﻟﻘﺼـﺔ‪ ،‬اﻟﺮواﻳـﺔ‪ ،‬اﻤﴪح‪،‬‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ .‬وﻗـﺎل أﺑـﻮ ﻣﻠﺤـﺔ ﻟـ«اﻟـﴩق« إ ّن‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺗﻮ ّزﻋـﻮا‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺒﻠـﺪان‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺷـﺎرك ﻋـﺪد واﻓﺮ ﻣـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫اﻤﻤﻴّﺰﻳـﻦ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﻌـﺮب‬ ‫اﻤﻘﻴﻤـﻦ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﺒﻠـﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى‬ ‫ﺷـﺎرك ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ اﻤﻤﻴّﺰﻳﻦ ﻣﻦ ﻣﴫ‪،‬‬ ‫واﻤﻐﺮب‪ ،‬واﻟﺠﺰاﺋﺮ‪ ،‬وﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬

‫إﺣﺪى اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ أدﺑﻲ أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أ ّن اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺗﺘﻜـﻮّن ﻣـﻦ ﻋـﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻷﺳـﺎﺗﺬة اﻟﻘﺪﻳﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫واﻷﺳـﺘﺎذات اﻟﻘﺪﻳﺮات ﻋﲆ ﺗﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺒﺤﻮث‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﻧﺠـﺰت اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻗـﺪ ًرا ﻛﺒﺮًا ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻟﻠﺒﺤﻮث‪.‬‬

‫وﺗﻮﻗـﻊ أﺑـﻮ ﻣﻠﺤـﺔ أن ﻳﻜـﻮن اﻤﻠﺘﻘـﻰ‬ ‫ﻣﻤﻴّـ ًﺰا ﺑﻤﺤـﺎوره‪ ،‬وﺑﺎﻟﺒﺤﻮث اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻷﺳـﺎﺗﺬة اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻷﺳـﺘﺎذات اﻟﺒﺎﺣﺜﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف أﺑﻮ ﻣﻠﺤـﺔ أ ّن ﻧﺎدي‬ ‫أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ ﻗ ّﺮر أن ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻋﺪدًا‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻼم اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻣﻦ ﻛﻮﻧـﻪ ﻳﻨﺎﻗـﺶ ﻣﻮﺿﻮﻋً ﺎ‬ ‫ﺣﻴﻮﻳًـﺎ ﻳﺘﻌ ّﻠـﻖ ﺑﺎﻟﻬﻮﻳﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻜﻮّﻧﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﻤـﺎ ﻳﻘـﻒ ﰲ وﺟﻬﻬـﺎ ﻣﻦ ﺗﺤﺪّﻳـﺎت ﰲ زﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮات‪ ،‬وﺗﺘﻌـﺪّد ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺗﺘﺴـﺎرع ﻓﻴـﻪ وﺗﺮة‬ ‫اﻟﻬﻮﻳﺎت‪.‬‬

‫ﺗـﻮج اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑـﻲ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫ﻣُﻤﺜّـﻼ ً ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻧـﺎﴏ اﻟﺮﺷـﻴﺪ ﻟﻺﺑﺪاﻋﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻋﴩة ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺔ اﻟﻘﺼـﺮة ﻣـﻦ ﺑﻦ ‪65‬‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎﺑﻘﺎ ً ﻛﺎﻧـﻮا ﻗـﺪ ﺗﻘﺪﻣـﻮا‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ أﺣﺪ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‬

‫ﻓﻬـﺪ اﻟﻌﻮﻧـﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أوﺿﺢ أن‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ ﺗﺎﺑـﻊ ﻟﻠﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﻬﺪف ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﻓﺌﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻪ أﻓﻜﺎرﻫـﻢ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺎﻫـﺮ ﻟﻬـﻢ‬ ‫ﻟﻴﻜﻮﻧﻮا ﻣﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﺑﻔﻜﺮﻫﻢ ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﻮﻧﻲ إن ﻋﻤﻞ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻷدﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﻘﺼـﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻘﺼﺮة واﻟﺸﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎل‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺗﺒﻨﻲ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺠـﺎﻻت‬ ‫اﻟﻬﺎدﻓﺔ ودﻋﻤﻬﺎ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻣﻌﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﺖ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻣﺰﻧـﺔ اﻟﻌﻮﻧﻲ اﻟﻌﻨﺰي‪،‬‬ ‫أن ‪ 65‬ﻣﺸـﺎرﻛﺎ ً وﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻮا ﻟﻠﺘﻨﺎﻓـﺲ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗـﺪّم ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻘﺼﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة‬ ‫اﻟﺘـﺰام اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻠﺤﻴـﺎد ﰲ ﺗﻘﻴﻴﻢ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺎت‪ ,‬ﺣﻴﺚ أُﺳﻨﺪ ﺗﺤﻜﻴﻤﻬﺎ‬ ‫ﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺎت ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫وﻫـﻦ‪ :‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻨـﻰ ﻓﻬﻤـﻲ‬ ‫ﻏﻴﻄـﺎس‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺳـﻬﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﺴـﺎﻧﻦ‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮرة‬ ‫ﻧﺼﺮة زﻳﺘﻮﻧﻲ‪ ،‬واﻟﻘﺎص رﺷـﻴﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺼﻘﺮي«‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻟﻌﻨـﺰي أن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻋـﲆ أرﺑـﻊ ﻣﺮاﺣـﻞ‪ ،‬أوﻻﻫﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻻﺟﺘﻤـﺎع واﻟﺘﺸـﺎور‬ ‫ﻋـﲆ آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ واﻤﻌﺎﻳـﺮ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺤﻜﻴـﻢ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻘﺪﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﺛﺎﻧﻴﻬـﺎ ﺣـﴫ اﻤﺸـﺎرﻛﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻟﻠﴩوط اﻤﻌﻠﻨﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗ ّﻢ‬ ‫ﻓـﺮز اﻟﻘﺼﺺ ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ إﱃ‬

‫ﻗﺎﻣﺔ أﺳﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪:‬‬ ‫* أوﻻً‪ /‬ﺟﻮاﺋﺰ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻟﻠﺨﻤﺴﺔ اﻷواﺋﻞ‪:‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻷول‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺻﻌﻔﻖ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »اﺻﻄﻔﺎف«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬ﻫﻨﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »ﺗﺴﺘﻤﺮ اﻟﺤﻴﺎة«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ :‬رﻳﻒ ﻓﻬﺎد اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »روح ﺟﺪﻳﺪة«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ‪ :‬رزان ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﻜﺮ‪ ،‬ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »ﻫﺪﻳﻞ«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﺎﻣﺲ‪ :‬ﻣﺸﺎﻋﻞ ﻧﺰال اﻟﺮﺷﻴﺪي‪ ،‬ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »إﴏار ﻓﺘﺎة«‪.‬‬ ‫* ﺛﺎﻧﻴﺎً‪/‬ﺟﻮاﺋﺰ ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴﺎدس‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻔﻠﺢ اﻟﺸﻤﺮي ﻋﻦ ﻗﺼّ ﺔ »ﺳﻴﻤﻔﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻵﻫﺎت«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴﺎﺑﻊ‪ :‬أﺷﻮاق ﻧﻮﻣﺎن اﻟﻔﻼح ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »وﻣﻦ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻻ ﻳﻤﻞ«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻣﻦ‪ :‬ﻫﻴﻔﺎء ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﻨﺰي ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »أﺛﺮ اﻤﺎﴈ«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺘﺎﺳﻊ‪ :‬وﻓﺎء ﻣﻬﻞ ﻧﻬﺮ اﻟﺮﺷﻴﺪي ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »ﻏﻔﺮان«‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻌﺎﴍ‪ :‬ﻣﻬﺎ رﺷﻴﺪ اﻟﱪاك ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ »ﺣﻜﺎﻳﺘﻲ ﻣﻊ اﻟﻐﺮﺑﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳُ ـ ّﻠﻤﺖ إﺣﺪى ﻋﴩة ﻣﺘﺴﺎﺑﻘﺔ ﺷﻬﺎدات ﺗﻘﺪﻳﺮﻳّﺔ ﻻﻋﺘﺒﺎرﻫﻦ ﺿﻤﻦ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻋﲆ ‪ 65‬ﻣﺸﺎرﻛﻦ آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫‪ 21‬ﻣﺸـﺎرﻛﺔ وﻓﺤﺼﻬـﺎ ﻓﺤﺼﺎ ً‬ ‫دﻗﻴﻘﺎ ً وﻧﻘﺪﻫـﺎ ﻧﻘﺪا ً ﻣﻌﻴﺎرﻳﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟـﴩوط ﻛﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء اﻟﻘﺼـﴢ‪ ,‬اﻟﻠﻐﺔ ‪,‬اﻟﻔﻜﺮة‬ ‫اﻟﻬﺎدﻓـﺔ‪ ,‬وﻣﻨﻬﺠﻴـﺔ اﻟـﴪد‬ ‫واﻟﺤﺒﻜﺔ اﻟﻘﺼﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ ﺳـ ّﻠﻢ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي‬ ‫اﻷدﺑـﻲ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ رﺷـﻴﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﺼﻘـﺮي اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ اﻷول‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻘﺼـﺔ اﻟﻘﺼـﺮة‬ ‫ﺟﺎﺋﺰﺗﻪ ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻤﺒﻨﻰ‬ ‫اﻟﻨﺎدي‪ ،‬وﺳﻠُﻤّ ﺖ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻨﻰ‬ ‫ﻏﻴﻄـﺎس‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﻣﺮﻛـﺰ إﺑﺪاع‬ ‫اﻷﺳﺘﺎذة أﻣﻞ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬

‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر أدﺑﻲ وﺛﻘﺎﰲ ﻛﺜﻴﻒ ﻧﻈﻤﺖ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺣﻔﻞ ﺗﻮﻗﻴـﻊ ﻛﺘـﺎب »ﻏﻮاﻳﺎت ﺗﺘﺴـ ّﻠﻖ ﺟﺪران‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ« ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ واﻹﻋﻼﻣﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﻤّـﺎش‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫وﺑﺮاﻣﺞ اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻗـﺪّم اﻟﺤﻔـﻞ ا ُﻤﻘﺎم ﺑﻬـﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻜﺎﺗﺐ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫أﻟﻘـﻰ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺨﺪﻳـﺪي ﻛﻠﻤﺔ رﺣّ ﺐ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﻀﻴﻒ‬ ‫اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﺧﺎﻟﺪ ﻗ ّﻤـﺎش وﺑﺎﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﻟﻸﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻧﺜـﺮ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻣﻘﺘﻄﻔـﺎت ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑـﻪ ﻋﲆ اﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ُﻗﺪّﻣـﺖ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮاءات‬ ‫ﻟﻺﺻﺪار ﻗﺪﻣّﻬـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺎﱄ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﻴﻤﻲ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻋﺮ رده‬ ‫اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﻬﻼﱄ‪ ،‬وﻋ ّﺮاب اﻤﴪح اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻓﻬﺪ‬ ‫رده اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺪّم »اﻟﺨﺪﻳﺪي« ﻟﻀﻴﻒ اﻷﻣﺴـﻴﺔ درﻋﺎ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬واﺧﺘُﺘﻢ اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺘﻮﻗﻴﻊ اﻹﺻﺪار‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻷﺳـﺘﺎذ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﻴﻤﻲ ﺧﻼل ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻗﺮاءﺗﻪ ﻟﻠﻌﻤﻞ أن‬ ‫ﻧﺼﻮص ﺧﺎﻟﺪ ﻗ ّﻤﺎش اﻟﺸﺎﻋﺮﻳﺔ واﻟﻌﺬﺑﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻔﺮدات ﻟﻐﻮﻳﺔ اﻣﺘﺎز ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﺗﺘﺴﻠﻖ ﻓﻌﻼً ﻗﻠﻮب اﻟﻘﺮاء‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻋﻠﻦ أﻧﻪ ﻳﺘﴩّف ﺑﺄن ﻳﺘﻜﻔﻞ ﺑﻄﺒﺎﻋﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ إﺻﺪاراﺗﻪ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬

‫»ﻗﻤﺎش« ﺗﺘﺴ ّﻠﻖ ﻗﻠﻮب‬ ‫ﻏﻮاﻳﺎت ّ‬ ‫اﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻓﻲ »ﻓﻨﻮن اﻟﻄﺎﺋﻒ«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻟﻠﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﻴﺮة‬ ‫ﻳﻜﺮم اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﻤﺴﺎﺑﻘﺔ »إﺑﺪاع« ّ‬ ‫»أدﺑﻲ ﺣﺎﺋﻞ« ﱢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﺒﻖ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ )ﻟﻠﻨﺴـﺎء( وﰲ‬ ‫ﺻﺎﻟﺔ اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ )ﻟﻠﺮﺟﺎل(‬ ‫ﺑﻤﻘﺮ اﻟﻨﺎدي ﻣﻘﺪّﻣﺔ ﺗﺮﺣﻴﺒﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣﺘﻲ اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﻄﺎﻟﺒﺘﻦ رﻳﻤﺎ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻤﺮي وأﺳـﻤﺎء ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬أﻋﻘﺒﻬﺎ ﻛﻠﻤـﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧﺎﴏ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‬ ‫ﻟﻺﺑﺪاﻋـﺎت اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ ﻓﻲ ﻧﺪوة اﻟﻌﻘﻴﻞ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻘﻴﻢ ﻧﺪوة اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻘﻴﻞ ‪-‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،-‬ﻏﺪا ً اﻷرﺑﻌﺎء ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻣﺴﺎء‪ ،‬ﻧﺪوة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫اﻷدﻟﺔ اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺴﻨﺔ ﻟﻠﻌﻘﻮل واﻟﻔﻄﺮ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ واﻟﺮد‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻌﺎﻧﺪ‪ ،‬ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺤﺪث‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻋﻦ ﺛـﻼث ﻧﻘﺎط ﻫـﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻏﻤﺲ اﻟﺬﺑـﺎب‪ ،‬وﺣﺪﻳﺚ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﻔﺎء ﺑﺄﺑﻮال اﻹﺑﻞ‪ ،‬وﺣﺪﻳﺚ اﻟﺴﻤﻊ واﻟﻄﺎﻋﺔ‪.‬‬

‫»أدﻳﺒﺎت اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ« ﻓﻲ »أدﺑﻲ اšﺣﺴﺎء« اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ ﻳﺴﺘﻌﺪ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﺑﺄدﺑﻲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﻟﻌﻘﺪ ﺟﻠﺴـﺔ أدﻳﺒﺎت اﻷﺣﺴﺎء اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻨﺎدي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻤﻮاﻫﺐ اﻷدﺑﻴﺔ اﻟﺸﺎﺑﺔ ﻟﻴﻌﺮﺿﻦ ﻣﻮاﻫﺒﻬﻦ ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﻘﻴﻴﻤﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻃﺎﻗﻢ ﻣﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺎت ﰲ اﻷدب واﻟﻠﻐﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻜﻌﻴﺪ ﻳﻘﺪم ﻧﻤﺎذج ا‪£‬ﻋﻼم ﻓﻲ ﻓﻨﻮن اšﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق ﺗُﻨ ﱢ‬ ‫ﻈـﻢ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ُﻣ َﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻤﻘﻬﻰ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻣﺤﺎﴐة ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻜﻌﻴـﺪ ﺑﻌﻨﻮان )اﻟﻨﻤﺎذج اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻟﺘﻔﺎﻋﲇ(‪،‬‬ ‫ﻳُﺪﻳﺮﻫـﺎ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻓﺮﺣـﺎن اﻟﻌﻘﻴـﻞ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺼﺎﻟـﺔ اﻤﺮﺣﻮم‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﺮﻳﺨﻲ ﺑﻤﻘﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺮى‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻐﻮﻳﻨﻢ‪ ،‬أن اﻤﺤﺎﴐة ﺳـﺘﻠﻘﻲ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻢ اﻟﻨﻤﺎذج ﻟﻺﻋﻼم اﻟﺘﻔﺎﻋـﲇ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً ﻋﻤﻮم اﻤﺜﻘﻔﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‪ ،‬وﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻜﺎن ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻠﻨﺴﺎء‪،‬‬ ‫وذﻛﺮ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﺮﺗﻘﻲ ﺑﺎﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫‪ 75‬مليون‬ ‫ريال جوائز‬ ‫بطولة القارات‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن ااتح�اد الدوي لكرة الق�دم (الفيفا)‬ ‫أن مجم�وع جوائز بطول�ة كأس القارات تقدر‬ ‫ب�‪ 20‬ملي�ون دوار «‪ 75‬مليون ريال» بزيادة‬ ‫‪ %14‬ع�ن قيم�ة جوائ�ز النس�خة اماضي�ة ي‬ ‫جن�وب إفريقي�ا ‪ .2009‬ويحص�ل البط�ل عى‬

‫أربع�ة ماي�ن ومائ�ة أل�ف دوار‪ ،‬والثاني عى‬ ‫ثاثة ماين وثاثمائ�ة ألف دوار‪ ،‬والثالث عى‬ ‫ثاث�ة ماين دوار والرابع عى مليونن ونصف‬ ‫املي�ون دوار‪ ،‬بينما س�يحصل كل منتخب من‬ ‫امنتخب�ات التي س�تاتي ي الرتي�ب من امركز‬ ‫الخامس إى الثامن عى مليون وس�بعمائة ألف‬ ‫دوار‪.‬‬

‫وتس�تضيف الرازي�ل النس�خة امقبلة ي‬ ‫الف�رة م�ن ‪ 15‬يوني�و الج�اري إى ‪ 30‬من�ه‪،‬‬ ‫وتقام فعالياتها ي س�ت من ‪ 12‬استادا تشارك‬ ‫ي اس�تضافة مباري�ات كأس العالم حيث تقام‬ ‫مباري�ات البطول�ة ي س�ت م�دن برازيلية هي‬ ‫العاصم�ة برازيلي�ا وري�و دي جان�رو وبيلو‬ ‫هوريزونتي وفورتاليزا وريسيفي وسالفادور‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪23‬‬

‫عجل باتفاق أبو ظبي ودبي مع الجزيرة لنقل بطوات « اآسيوي»‬ ‫رفض «السعودية» يُ ِ‬ ‫الدمام ‪ -‬سعيد الهال‬ ‫أك�دت مصادر خاصة ل� «الرق» أن رئيس‬ ‫ااتحاد اآس�يوي لكرة القدم الشيخ سلمان‬ ‫بن إبراهيم عقد يوم الس�بت اماي اجتماعا‬ ‫ي منزل�ه م�ع اللبنان�ي بير كاخي�ا رئيس‬ ‫مجل�س إدارة ركة امجموعة العامية امالكة‬ ‫لتس�ويق بطوات وفعاليات ااتحاد اآسيوي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬نوقش فيه أمر تس�وية الخاف الذي نشب‬ ‫بن الفضائيات العربية الرياضية ي منطقة الرق‬

‫اأوسط وامجموعة العامية التي باعت كامل الحقوق‬ ‫مدة خمس سنوات إى قناة الجزيرة الرياضية‪ ،‬مما‬ ‫تس�بب ي منع بقية القنوات بالرق اأوس�ط من‬ ‫نق�ل تل�ك البطوات‪ ،‬وق�د دار نق�اش طويل بن‬ ‫الطرفن إيجاد ح�ل يري كافة اأطراف دون أن‬ ‫يقع الرر عى أي ط�رف‪ ،‬وقد وعد مالك الركة‬ ‫رئي�س ااتحاد اآس�يوي‪ ،‬بااجتماع خ�ال اأيام‬ ‫القليلة امقبلة مع القائمن عى قناة الجزيرة إيجاد‬ ‫حل يري الجمي�ع‪ ،‬وقد أجرت (ال�رق) اتصاا‬ ‫هاتفيا م�ع اللبناني بير كاخي�ا ي محل إقامته ي‬

‫الشباب يضم الفيصاوي عبداه الفهد‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫اأنصاري‬ ‫أعلن نادي الشباب‬ ‫تعاقده مع مدافع‬ ‫الفريق اأول لكرة‬ ‫الق�دم ي ن�ادي‬ ‫الفيص�ي عبدالله‬ ‫الفه�د مقاب�ل ملي�ون‬ ‫ونص�ف املي�ون ريال‬ ‫وم�دة خمس س�نوات‪،‬‬ ‫ويبلغ الاعب من العمر‬ ‫‪ 19‬عام�اً‪ ،‬وس�يمثل‬ ‫الفريق اأومبي للشباب‬ ‫ي اموس�م امقب�ل‪،‬‬ ‫ويعت�ر الفه�د ثان�ي‬ ‫صفقات نادي الشباب‬ ‫بعد ما أعلن قبل يومن‬ ‫تعاق�ده م�ع مهاج�م‬ ‫ن�ادي حط�ن وس�ام‬ ‫وهي�ب (‪ 20‬عاماً) مدة‬ ‫خمس سنوات وبنفس‬ ‫امبلغ‪.‬‬

‫النهضة يبحث عن اعبين‬ ‫والعمودي يخضع لـ «جراحة»‬ ‫الدمام ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫تواص�ل اللجن�ة الفني�ة‬ ‫امش� ّكلة من قب�ل إدارة‬ ‫ن�ادي النهض�ة امكلف�ة‬ ‫بالبح�ث ع�ن اعب�ن‬ ‫محلي�ن وأجانب وتضم‬ ‫ي عضويته�ا‪ ،‬كا م�ن اأم�ن‬ ‫الع�ام نار اله�ال إى جانب‬ ‫عيى حم�دان وفيصل البدين‬ ‫عبدالحليم العمودي‬ ‫ويوس�ف الغدي�ر وناج�ي‬ ‫الحويج�ي وصائ�ب اأطرش وفؤاد الس�ليم‪ ،‬أعمالها م�ن أجل إنجاز‬ ‫امهمة واختيار اعبن مميزين يش�كلون إضاف�ة حقيقة للفريق الذي‬ ‫سيشارك ي دوري عبداللطيف جميل للمحرفن اموسم امقبل‪.‬‬ ‫من جانب آخر أجرى اعب الفريق عبدالحليم العمودي عملية جراحية‬ ‫ي اأنف ي أحد مستشفيات مدينة جدة تكللت بالنجاح‪ ،‬وقال الاعب‪:‬‬ ‫أحمد الله عى نج�اح العلمية الجراحية التي أجريت ي ي اأنف‪ ،‬وأود‬ ‫تقدي�م الش�كر إدارة النهضة عى تكفلها بعاج�ي من اإصابة التي‬ ‫تعرضت لها ي مباراة القادس�ية ي ال�دور اأول‪ ،‬التي نتج عنها كر‬ ‫ي غضاريف اأنف‪ ،‬وأتمن�ى أن أكون ي كامل الجاهزية قبل انطاقة‬ ‫التدريبات‪.‬‬

‫الفهد يوقع العقد بحضور رئيس الشباب خالد البلطان‬

‫جمجوم‪ :‬الحديث عن ديون ااتحاد غير‬ ‫صحيح‪ ..‬وأبوابنا مفتوحة للجميع‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أكد نائب رئيس نادي ااتحاد‬ ‫ع�ادل جمج�وم أن إدارت�ه‬ ‫ستعلن عن عقد رعاية النادي‬ ‫عندم�ا نص�ل إى اتف�اق مع‬ ‫الجهة الراعية‪ ،‬مش�را إى أن‬ ‫كل م�ا يتم تداوله عن هذا اموضوع‬ ‫ي بعض وسائل اإعام غر صحيح‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬أرجو عدم إص�دار اأحكام‬ ‫قب�ل أن تعل�ن رس�ميا م�ن إدارة‬ ‫الن�ادي‪ ،‬رئي�س و أعض�اء مجلس‬ ‫اإدارة يعمل�ون م�ا في�ه مصلح�ة‬ ‫الن�ادي‪ .‬خدمة الكي�ان رف كبر‬ ‫لنا‪ ،‬نحن واثقون من أننا س�نصيب‬ ‫النج�اح بحول الل�ه وقوته‪ ،‬وإعادة‬

‫ب�روت مؤكدا بأنه ت�م ااتفاق بن قن�اة الجزيرة‬ ‫وبقي�ة القن�وات العربي�ة‪ ،‬والك�رة اآن ي مرم�ى‬ ‫القنوات العربية‪ ،‬فإن أرادت الحقوق ينبغي عليهم‬ ‫أن يدفع�وا للجزيرة الرياضي�ة التي تملك الحقوق‬ ‫كاملة»‪.‬‬ ‫وعن إمكانية فس�خ عقد الحقوق‪ ،‬بن ااتحاد‬ ‫اآس�يوي لكرة القدم‪ ،‬وامجموع�ة العامية‪ ،‬قال‪ :‬ا‬ ‫يمكن طبع�ا‪ ،‬وأتحداهم‪ ،‬إنه�م (يحلمون)‪ ..‬هناك‬ ‫عقد موثق وا يس�تطيع أحد أن يفسخه رغما عنا‪،‬‬ ‫من يري�د أن يحصل عى الحق�وق بالطريقة امثى‬

‫أها وسها به‪ ،‬وعليه أن يذهب إى الجزيرة»‪.‬‬ ‫وع�ى ذات الصعيد علمت (ال�رق) أن قناتي‬ ‫أبوظب�ي الرياضي�ة و دب�ي الرياضية س�تقومان‬ ‫بااتفاق مع قن�اة الجزيرة عى راء الحقوق‪ ،‬بعد‬ ‫أن رفضت القناتان السعودية الرياضية والعمانية‬ ‫الرياضي�ة دفع امبل�غ الذي حددته قن�اة الجزيرة‬ ‫لبيع الحق�وق امقدر ب� ‪ 300‬ملي�ون دوار‪ ،‬وإذا‬ ‫م�ا تم راء الحق�وق من قبل أبوظب�ي ودبي فإن‬ ‫البداية ستكون بنقل مباريات دور الثمانية لدوري‬ ‫أبطال آسيا للموسم ‪.2013/2014‬‬

‫عادل جمجوم‬ ‫الفري�ق إى مكانه الطبيعي لحصد‬ ‫البط�وات امحلي�ة والقاري�ة‪ ،‬ولن‬ ‫نبحث أبدا عن امصالح الش�خصية‬ ‫أو غره�ا‪ ،‬مؤك�دا أن ااس�تعداد‬ ‫للموس�م الرياي الجدي�د لن يبدأ‬

‫إا بع�د تطبي�ق برنام�ج اإع�داد‬ ‫وإغ�اق جمي�ع ملف�ات التعاقدات‬ ‫ليكون الفريق عى أهبة ااس�تعداد‬ ‫للمنافسة عى البطوات‪.‬‬ ‫وطال�ب جمج�وم الجماه�ر‬ ‫ااتحادي�ة بالري�ث وع�دم إصدار‬ ‫اأح�كام ع�ى كل م�ا يش�اع حول‬ ‫مسألة الديون‪ ،‬وتسجيل الدعومات‬ ‫كدي�ون مس�تقبلية‪ ،‬وأن أب�واب‬ ‫الن�ادي مفتوح�ة للجماهر من يود‬ ‫الحوار والس�ؤال عن أم�ور النادي‬ ‫وق�ال‪ :‬إن بع�ض اأس�ئلة الت�ي‬ ‫يطرحها البع�ض ا تحتاج إجابات‬ ‫وإنم�ا إجاباتها تندرج تحت العمل‬ ‫اإداري ولن نس�تطيع التحدث بها‬ ‫حفاظا عى مصلحة النادي‪.‬‬

‫بير كاخيا‬

‫الشيخ سلمان بن إبراهيم‬

‫غليان في القادسية بعد انتقال السهيمي لاتفاق‬ ‫الخر ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫تأكيدا ما تميزت به «الرق»‬ ‫ي عددها الص�ادر يوم أمس‬ ‫اأول اأحد‪ ،‬وقع اعب الفريق‬ ‫اأول لك�رة الق�دم ي ن�ادي‬ ‫القادس�ية عايض السهيمي‬ ‫عق�د انتقال�ه إى صف�وف ن�ادي‬ ‫ااتف�اق بع�د مفاوضات ل�م تدم‬ ‫طويا حيث حسمت رغبه الطرفن‬ ‫أم�ر انتقال�ه‪ ،‬وكان الس�هيمي قد‬ ‫تع�رض إصابة قب�ل نهاية دوري‬ ‫ركاء أندية الدرجة اأوى غيبته عن‬ ‫مباريات فريقه ي الجوات اأخرة‪،‬‬ ‫وق�ام بإج�راء عملي�ة جراحية ي‬ ‫أح�د مستش�فيات مدين�ة الخر‪،‬‬ ‫ووقع السهيمي عقد انتقاله بمبلغ‬ ‫تج�اوز نص�ف مليون ري�ال مدة‬ ‫موس�من‪ ،‬ووجد خ�ر انتقاله إى‬ ‫فريق ااتفاق ردود فعل واس�عة ي‬ ‫نادي القادسية‪ ،‬حيث أكد عدد كبر‬ ‫من منس�وبيه أن اإدارة امكلفة لم‬ ‫تقدم العرض امناس�ب لاعب مما‬ ‫دعاه إى مغادرة البيت القدساوي‪،‬‬

‫السهيمي يوقع ي حضور والده وممثل ااتفاق سلمان النمشان‬ ‫مؤكدي�ن أن ه�ذه اإدارة مازال�ت‬ ‫تواص�ل سياس�تها ي تطفي�ش‬ ‫الاعبن‪ ،‬مطالبن مسؤوي الرئاسة‬ ‫العامة لرعاية الشباب رعة تحديد‬ ‫موعد انعق�اد الجمعي�ة العمومية‬ ‫بع�د نهاي�ة فت�ح ب�اب الرش�يح‬ ‫لرئاس�ة وعضوي�ة مجل�س إدارة‬ ‫الن�ادي‪ ،‬خصوص�ا أن اأوضاع ي‬

‫النادي أصبحت سيئة للغاية‪.‬‬ ‫م�ن جان�ب آخ�ر‪ ،‬ح�ر إى مقر‬ ‫النادي أمس امرشح لرئاسة النادي‬ ‫مع�دي الهاج�ري‪ ،‬وق�ام بس�حب‬ ‫ُ‬ ‫الرش�ح‪ ،‬وس�بقه عضو‬ ‫اس�تمارة‬ ‫مجل�س اإدارة الس�ابق حس�ن‬ ‫البل�وي ال�ذي ق�ام أيضا ً بس�حب‬ ‫استمارة ُ‬ ‫الرشح لرئاسة النادي‪.‬‬

‫الرياض تشهد مياد رابطة الخليج لدوري المحترفين‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اتف�ق رئيس رابط�ة دوري‬ ‫امحرفن الس�عودي محمد‬ ‫ب�ن عبدالل�ه النوي�ر مع‬ ‫نظ�ره اإمارات�ي محمد بن‬ ‫ثان�ي الرميثي‪ ،‬ع�ى أهمية‬ ‫إنش�اء رابط�ة امحرف�ن‬ ‫الخليجي�ة ي امرحل�ة الحالي�ة ما‬ ‫س�تقوم ب�ه م�ن دور إيجابي ي‬ ‫تطوي�ر العم�ل ااح�راي ي دول‬ ‫مجلس التع�اون الخليجي‪ ،‬وذلك‬ ‫خ�ال ااجتم�اع الذي ت�م عقده‬ ‫بن الطرفن مس�اء اأحد ي دولة‬ ‫اإمارات العربية امتحدة‪.‬‬ ‫وت�م ااتف�اق ع�ى أن يكون‬ ‫ي�وم الس�ابع م�ن يولي�و امقب�ل‬ ‫موع�دا ً لاجتماع التأس�يي اأول‬

‫النوير والرميثي‬ ‫لرابط�ة امحرف�ن الخليجي�ة ي‬ ‫مدين�ة الري�اض‪ ،‬ع�ى أن يت�م‬ ‫توجي�ه الدع�وة لجمي�ع دول‬ ‫الخلي�ج الراغبة ي الدخول ي هذه‬ ‫الرابطة‪ ،‬ويسبق هذا ااجتماع عقد‬ ‫اجتماع تحض�ري يضم مجموعة‬

‫م�ن امتخصص�ن ي الش�ؤون‬ ‫التنظيمية والقانونية واللوائح من‬ ‫الدول امشاركة ي هذه الرابطة‪.‬‬ ‫الجدي�ر ذك�ره أن محم�د‬ ‫النوي�ر أعل�ن اأس�بوع اماي‬ ‫ع�ن إنش�اء «رابط�ة دوري‬

‫امحرفن الخليجي�ة»‪ ،‬التي تضم‬ ‫ي عضويته�ا كاً م�ن رابط�ة‬ ‫دوري امحرف�ن الس�عودي‪،‬‬ ‫لجنة امحرف�ن اإماراتية‪ ،‬دوري‬ ‫نج�وم قط�ر‪ ،‬عى أن تك�ون هذه‬ ‫ال�دول الث�اث ه�ي امؤسس�ة‬

‫كل‬ ‫له�ذه الرابط�ة م�ع انضم�ام ٍ‬ ‫من (البحري�ن‪ ،‬الكوي�ت‪ ،‬عُ مان)‬ ‫كأعضاء مشاركن ا يملكون حق‬ ‫التصويت ي ح�ال رغبتهم‪ ،‬حيث‬ ‫يشرط عى اأعضاء الرسمين أن‬ ‫يكون لديهم دوري محرفن‪.‬‬ ‫وينتظ�ر أن يش�كل ه�ذا‬ ‫ااجتم�اع التأس�يي بداية مهمة‬ ‫لرفع مس�توى التع�اون بن دول‬ ‫امنطق�ة ي كل م�ا م�ن ش�أنه‬ ‫تطوي�ر دوري امحرفن ي الدول‬ ‫اأعضاء‪ ،‬وتبادل الخرات ي جميع‬ ‫ش�ؤون ك�رة الق�دم‪ ،‬والعمل عى‬ ‫توحي�د وجهات النظر والتنس�يق‬ ‫الدائ�م لتحقيق امصلح�ة العامة‬ ‫لكرة القدم الخليجية بش�كل عام‬ ‫ودوري�ات امحرف�ن ع�ى وج�ه‬ ‫الخصوص‪.‬‬

‫القاضي‪ :‬أحتاج إلى بعض الوقت للتفكير بالعقوبة التي ستلحق بالثالث‬

‫إدانة حكمين لبنانيين بالرشوة والحكم عليهما بالسجن ثاثة أشهر‬ ‫سنغافورة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫ق�ررت محكم�ة ي س�نغافورة‬ ‫الس�جن ثاثة أشهر عى الحكمن‬ ‫اللبناني�ن ع�ي عي�د (‪ 33‬عاما)‬ ‫وعبدالل�ه طال�ب (‪ ،)37‬ي ح�ن‬ ‫تأجل الب�ت ي مص�ر مواطنهما‬ ‫ع�ي صب�اغ (‪ 34‬عام�ا) حت�ى اليوم‬ ‫الثاثاء‪.‬‬

‫واع�رف الثاث�ة أم�ام امحكم�ة‬ ‫بقبوله�م ممارس�ة الجن�س مجانا من‬ ‫قب�ل رك�ة مراهن�ات ي س�نغافورة‬ ‫مقاب�ل ترتي�ب نتيجة مباراة‪ ،‬وس�يتم‬ ‫إخاء س�بيل طالب وعيد بعد أن نفذوا‬ ‫العقوبة ونظرا لس�لوكهما الجيد خال‬ ‫انتظار فرة الحكم ضدهما بحس�ب ما‬ ‫أعلن القاي لو ويي بينغ‪.‬‬ ‫والتفت القاي تجاه صباغ‪ ،‬وقال‬

‫له «أحتاج إى بع�ض الوقت لكي أفكر‬ ‫بالعقوبة التي س�تلحق ب�ك‪ .‬حتى اآن‬ ‫لس�ت موافق�ا عى س�جنك مدة س�تة‬ ‫أشهر»‪.‬‬ ‫ووص�ف امدع�ي الع�ام أس�وكا‬ ‫ماركاندو صب�اغ بأن�ه «امتهم اأكر»‬ ‫ب�ن الثاث�ة أن رك�ة امراهن�ات‬ ‫الس�نغافورية قامت بااتص�ال به أوا‬ ‫وهو ال�ذي أقنع مس�اعديه بالحصول‬

‫عى رشوة‪.‬‬ ‫وأوق�ف الثاث�ة لقبولهم�ا القيام‬ ‫بممارسة الجنس مقابل تسهيل ترتيب‬ ‫نتيجة مباراة ي كأس ااتحاد اآسيوي‬ ‫ي ‪ 3‬أبري�ل اماي بن تامباينز روفرز‬ ‫السنغافوري وايست بينغال الهندي‪.‬‬ ‫وت�م اعتق�ال الثاثة قب�ل انطاق‬ ‫امب�اراة وأودع�وا ي س�جن تش�انغي‬ ‫السنغافوري ي ‪ 4‬أبريل‪.‬‬

‫اللبناني عي عيد يتقدم طاقم التحكيم إدارة مباراة ي الدوري اللبناني‬


‫وفد شبابي تونسي يزور‬ ‫المدينة المنورة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬خالد العنزي‬ ‫استقبل مدير مكتب رعاية الشباب ي امدينة امنورة إبراهيم‬ ‫امصباح‪ ،‬أمس‪ ،‬الوفد التوني الرياي امشارك ي أسبوع اإخاء‬ ‫الرياي الس�عودي التوني‪ ،‬ورحَ ب امصباح بالوفد امكوَن من‬ ‫‪ 48‬شابا ً تونسياً‪ ،‬مبينا ً أن الزيارة ستتخللها منافسات رياضية‬ ‫ي مختلف األعاب مع عدد من أندية امدينة امنورة‪.‬‬

‫رياضـة‬

‫يكرم عضو الشرف الداعم‪ ..‬الكايد‬ ‫العروبة ّ‬ ‫الجوف ‪ -‬جميل الحسن‬ ‫ك ّرم�ت إدارة نادي العروبة عض�و الرف مفلح‬ ‫آل كايد نظر دعمه امتواصل للنادي‪ ،‬وذلك خال‬ ‫الزي�ارة التي قام�ت به�ا اإدارة برئاس�ة مريخ‬ ‫امري�خ إى الكايد ي مكتب�ه ي مقر ركة آل كايد‬ ‫إخوان‪ ،‬وقدم امريخ ش�كره وتقدي�ره للكايد عى‬ ‫دعم�ه للفريق اأول لك�رة القدم بما س�اهم ي صعوده‬

‫إى الدوري اممتاز‪ ،‬واصفا ً ذلك بغر امستغرب من رجل‬ ‫ل�م يبخل عى النادي بالدعم ام�اي وامعنوي‪ .‬من جهته‪،‬‬ ‫ع�د الكايد أن وق�وف الركة مع الن�ادي واجبا وضمن‬ ‫مس�ؤوليتها ااجتماعي�ة ي دع�م كل ما يخ�دم منطقة‬ ‫الجوف‪ ،‬مش�ددا ً عى أهمية امرحل�ة امقبلة التي تتطلب‬ ‫تضافر الجهود لتطوير النادي إداريا ً وفنياً‪ ،‬مشيدا ً بدور‬ ‫إدارة النادي فيما تحقق من إنجازات ي اموسم الحاي‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أق�رت إدارة ن�ادي العروبة أرب�ع فئات‬

‫‪24‬‬

‫للعضوية الرفية وعضوية للش�باب للنادي ي اموس�م‬ ‫امقب�ل عى أن تكون ل�كل عضوية مميزاتها ورس�ومها‬ ‫التي تختل�ف عن اأخرى‪ ،‬وأوضح نائ�ب رئيس النادي‬ ‫حم�ود الحمي�دي أنه ت�م تحديد رس�وم لانتس�اب إى‬ ‫عضوي�ة النادي بحيث تكون رس�وم العضوية اماس�ية‬ ‫مائ�ة ألف ريال‪ ،‬والذهبية خمس�ن ألف ريال‪ ،‬والفضية‬ ‫عرين ألف ريال‪ ،‬والرونزية ثاثة آاف ريال‪ ،‬والشباب‬ ‫‪ 500‬ريال‪.‬‬

‫إدارة نادي العروبة خال تكريم الكايد‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫مدربون وطنيون‪ :‬الجابر لن ينجح إا بصاحيات كاملة‬

‫إى أن تجربة الجابر ستفتح الباب‬ ‫أم�ام ام�درب الوطني ال�ذي غاب‬ ‫طوي�ا ً عن تدري�ب أندية الدوري‬ ‫اممتاز‪.‬‬

‫من أبناء النادي‪ ،‬وحقق معه عديدا ً‬ ‫من البطوات واإنج�ازات امحلية‬ ‫والقارية‪ ،‬وقال الزياني‪« :‬س�امي‬ ‫الجاب�ر لي�س غريبا ً ع�ى الهال‬ ‫وجماه�ره‪ ،‬وحت�ى بع�د اعتزاله‬ ‫الكرة‪ ،‬لم يبتعد عن الفريق‪ ،‬وتوى‬ ‫مهمة امرف الع�ام عى الكرة ي‬ ‫فرة ام�درب البلجيكي جريتس‪،‬‬ ‫وحقق معه نجاحا ً كب�راً‪ ،‬وكانت‬ ‫لديه الرغبة والطموح ي االتحاق‬ ‫بمج�ال التدري�ب»‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫التحاق الجابر ب�دورة تدريبية ي‬ ‫نادي أوكس�ر الفرني أسهمت ي‬ ‫صقل خراته بم�ا ينعكس إيجابا ً‬ ‫عى مشواره التدريبي‪.‬‬ ‫وأض�اف الزيان�ي‪« :‬إذا ل�م‬ ‫ينج�ح س�امي الجابر م�ع فريق‬ ‫تتوافر في�ه كل مقوم�ات النجاح‬ ‫مثل الهال‪ ،‬فل�ن ينجح مع فريق‬ ‫أق�ل من�ه إداري�ا ً وفني�اً»‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫التوفي�ق للجاب�ر ي مهمت�ه التي‬ ‫وصفه�ا بالتح�دي الكب�ر له�ذا‬ ‫امدرب الشاب والطموح‪.‬‬

‫عوامل النجاح‬ ‫وتوقع ام�درب الوطني خليل‬ ‫الزيان�ي نج�اح س�امي الجابر ي‬ ‫مهمته التدريبية مع فريق الهال‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن الجابر يمتلك كل العوامل‬ ‫التي تس�اعده عى قي�ادة الفريق‬ ‫اله�اي بكفاءة واقتدار أبرزها أنه‬

‫إمكانات تدريبية‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬وص�ف ام�درب‬ ‫الوطن�ي خال�د القرون�ي تجربة‬ ‫س�امي الجاب�ر بتدري�ب الفريق‬ ‫اأول لكرة الق�دم ي نادي الهال‬ ‫بالخط�وة الجي�دة والفرص�ة‬ ‫الحقيقية لس�امي إثب�ات قدراته‬

‫الرياض ‪ -‬محمد سعدالله‬

‫سامي الجابر‬

‫امت�دح ع�دد م�ن امدربن‬ ‫الوطنين خطوة إدارة نادي‬ ‫اله�ال بالتعاقد مع امدرب‬ ‫الوطن�ي س�امي الجاب�ر‬ ‫لتدري�ب الفريق اأول لكرة‬ ‫القدم ي النادي مدة ثاث سنوات‪،‬‬ ‫مش�ددين ع�ى رورة منحه كل‬ ‫الصاحيات أسوة بامدرب اأجنبي‬ ‫حت�ى يحق�ق النتائ�ج امأمول�ة‪،‬‬ ‫مؤكدين أن س�امي الجابر مؤهل‬ ‫للنج�اح ي مهمت�ه نظ�ر خراته‬ ‫الكبرة التي اكتسبها من مشواره‬ ‫الحاف�ل كاع�ب وم�درب صق�ل‬ ‫موهبت�ه بالدراس�ة والتعلم من‬ ‫مدارس كروية مختلفة آخرها‬ ‫ي نادي أوكسر الفرني‪.‬‬ ‫وطال�ب امدرب�ون بع�دم‬ ‫ااس�تعجال ي تقيي�م‬ ‫الجاب�ر‪ ،‬والص�ر عى‬ ‫نتائج�ه‪ ،‬معتري�ن‬ ‫أن تدري�ب فري�ق‬ ‫كب�ر مث�ل الهال‬ ‫إنص�اف للمدرب‬ ‫الوطن�ي‪ ،‬ودليل‬ ‫ع���ى أن��ه ا‬ ‫يق�ل كف���اءة‬ ‫وإمكان����ات‬ ‫ع�ن ام��درب‬ ‫اأجنب�ي‪ ،‬مش�رين‬

‫الزياني‪ :‬سامي‬ ‫ليس غريب ًا‬ ‫على الهال‬ ‫وجماهيره‬

‫وتنفيذ أفكاره ع�ى أرض الواقع‪،‬‬ ‫وش�دد ع�ى أهمي�ة من�ح الجابر‬ ‫الصاحي�ات الفنية الكاملة‪ ،‬وعدم‬ ‫التدخل ي عمل�ه‪ ،‬رافضا ً ي الوقت‬ ‫نفس�ه وص�ف تجرب�ة الجاب�ر‬ ‫بامغام�رة كم�ا ي�ردد البع�ض‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن التدري�ب مس�ألة فنية‬ ‫تطبق ع�ى أرض الواقع‪ ،‬والجابر‬ ‫لدي�ه من امؤه�ات واإمكانات ما‬ ‫يع�زز نجاحه ي ه�ذه امهمة رغم‬ ‫صعوبته�ا‪ ،‬مش�را ً إى أن العوامل‬ ‫الحالي�ة ي ن�ادي الهال تس�اعد‬

‫القروني‪:‬‬ ‫حان وقت منح‬ ‫الثقة للمدرب‬ ‫الوطني‬

‫الجاب�ر ع�ى النج�اح وتحقي�ق‬ ‫اأهداف التي رسمتها إدارة النادي‬ ‫وتتطلع إليها جماهر الهال‪.‬‬ ‫خطوة جريئة‬ ‫من جانبه‪ ،‬عد امدرب الوطني‬ ‫عي كميخ أن تدريب سامي الجابر‬ ‫لفريق الهال خطوة جريئة مدرب‬ ‫وطني ش�اب يمل�ك تاريخا ً حافا ً‬ ‫باإنجازات كاعب سواء مع فريقه‬ ‫اله�ال أو امنتخ�ب الس�عودي‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن الجابر استفاد كثرا ً‬ ‫من عدد كبر من امدربن البارزين‬ ‫الذين تعاقبوا عى تدريبه ي نادي‬ ‫اله�ال وامنتخ�ب‪ ،‬إضاف�ة إى‬ ‫خرات�ه التي اكتس�بها م�ن توليه‬ ‫امهام اإدارية ي الفريق واحتكاكه‬ ‫بامدرب�ن‪ ،‬إضاف�ة إى التحاق�ه‬ ‫ب�دورة تدريبية ي نادي أوكس�ر‬ ‫الفرن�ي‪ ،‬وااس�تفادة م�ن هذه‬ ‫التجربة فنيا ً ونظرياً‪.‬‬ ‫وقال كميخ‪« :‬امدرب الوطني‬ ‫ا يقل كفاءة ع�ن نظره اأجنبي‪،‬‬ ‫وح�ان الوق�ت لك�ي يت�وى مهام‬ ‫التدري�ب ي ال�دوري اممت�از‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً ي اأندي�ة الكب�رة»‪،‬‬ ‫مطالب�ا ً بع�دم ااس�تعجال ع�ى‬ ‫النتائ�ج ورورة من�ح الجاب�ر‬ ‫الفرص�ة إثب�ات نفس�ه وتقديم‬ ‫العمل الذي يتطلع إليه الجميع»‪.‬‬ ‫وعن تخوف البعض من فشل‬

‫كميخ‪ :‬ا‬ ‫تستعجلوا‬ ‫الحكم على‬ ‫نتائجه‬ ‫الجاب�ر ي مهمت�ه وبالتاي فقدانه‬ ‫لش�عبيته لدى الجماهر الهالية‪،‬‬ ‫أوضح كمي�خ‪« :‬النجاح والفش�ل‬ ‫واردان‪ ،‬ويج�ب أا نس�تعجل ي‬ ‫الحكم عى الجاب�ر من أول وهلة‪،‬‬ ‫وكث�ر م�ن امدرب�ن ل�م يحققوا‬ ‫النجاحات امنتظرة رغم ش�هرتهم‬ ‫الكب�رة ومنهم ام�درب الرتغاي‬ ‫جوزي�ه مورينيو‪ ،‬ال�ذي رحل عن‬ ‫ريال مدريد دون أن يحقق امأمول‬ ‫من�ه»‪ ،‬متمنيا ً التوفي�ق للجابر ي‬ ‫مهمته وأن يجد الدعم وامس�اندة‬ ‫من إدارة النادي والجماهر‪.‬‬


‫جدة تحتضن نهائي بطولة المملكة للكارتينج «كارت فايت» ‪2013‬‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫تتجه اأنظار مس�اء غد اأربعاء نحو نهائي‬ ‫امملكة العربية الس�عودية لبطولة « كارت فايت‬ ‫‪ »2013‬الذي سيقام ي مدينة جدة عى حلبة «إن‬ ‫تن س�و» ي الصري مول‪.‬‬ ‫وكان�ت التصفي�ات امحلي�ة للبطولة أقيمت‬

‫رياضـة‬

‫الشهر اماي ي كل من الرياض‪ ،‬جدة‪ ،‬والدمام‪،‬‬ ‫حيث تأهل من كل منطقة س�تة متس�ابقن بعد‬ ‫حصولهم عى أفضل توقيت تم تسجيله‪ ،‬علما ً أن‬ ‫البطولة ش�ملت أربع تصفيات أس�بوعية تم من‬ ‫خالها اختيار ‪ 18‬متس�ابقا للمشاركة ي نهائي‬ ‫امملكة‪.‬‬ ‫وس�تقام نهائيات البطولة ع�ى مراحل يتم‬

‫تقسيم امشاركن خالها إى ثاث مجموعات عى‬ ‫أن يتنافسوا للوصول للمرحلة النهائية التي سيتم‬ ‫اختي�ار اثنان من كل مجموع�ة ليصبح مجموع‬ ‫امتأهل�ن س�تة متس�ابقن يخوض�ون الس�باق‬ ‫الختامي إعان أسماء الثاثة اأوائل الفائزين ي‬ ‫نهائي «كارت فايت السعودية ‪.»2013‬‬ ‫الجدي�ر بالذك�ر أن بط�ل ري�د بُ�ل اأم�ر‬

‫‪25‬‬

‫عبدالعزي�ز ب�ن ترك�ي الفيص�ل س�يقف جنبا‬ ‫إى جن�ب مع جميع امش�اركن ي ه�ذه البطولة‬ ‫إعطائه�م النصائ�ح والتعليم�ات الازم�ة التي‬ ‫ستكون عونا ً لهم ي نهائي البطولة‪ .‬علما ً أن بطل‬ ‫« كارت فايت السعودية ‪ »2013‬سيتأهل تلقائيا ً‬ ‫للمش�اركة ي نهائ�ي بطولة العالم التي س�تقام‬ ‫خال هذا العام‪.‬‬

‫جانب من منافسات امرحلة السابقة من البطولة‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫محبوب يرفض التجديد للوحدة‪ ..‬وساري يقترب من ااتحاد‬ ‫«الولد»‬

‫دعم مالي من كامل ينعش خزينة النادي‬ ‫عادل التويجري‬

‫• «الرق» تس�تنطق «ولد» غازي صدقة!‬ ‫• وليته كان كأبيه !‬ ‫• «الولد» قال كل ما يقال وما ا يقال!‬ ‫• كانت بدايته «جيدة» !‬ ‫• لك�ن ومن خال «عقليت�ه» وفكره ا أظنه يتجاوز ما‬ ‫وصل إليه!‬ ‫• كان بودي لو قالها بالفم امليان «أنا أهاوي» !‬ ‫• كما كان أبوه!‬ ‫• لكنه فضل «اللعب عى الشناكل»!‬ ‫• هو أهاوي ومتيم باأهي !‬ ‫• وذاك رف «له»!‬ ‫•كلامذيع�نذوومي�ول!‬ ‫• يحبون ويكرهون!‬ ‫• لكنهم يعدلون ليس مع الجمهور!‬ ‫• بل مع أنفسهم أوا ثم «امايك»!‬ ‫• من ا يصدق مع امايك لن يصدقه الجمهور!‬ ‫• ومن ا يصدقه الجمهور «يسقط»!‬ ‫• جعفر الصليح مثال !‬ ‫• كان صادقا مع نفسه والجمهور !‬ ‫• أما «الولد» فا !‬ ‫• أحسست وأنا اقرأ اللقاء أني أمام معلق له ‪ 25‬عاما !‬ ‫• « الول�د» م�ا زال ي « امه�د» !‬ ‫• رسب ي أكثر من اختبار !‬ ‫• أنه «يمثل» !‬ ‫• كرة القدم تكشف «اممثلن»!‬ ‫• أمامه أكثر من مثال لكنه لم يستفد !‬ ‫• عامر عبدالله نراوي !‬ ‫• وزميله وابن جلدته أيضا ً «نراوي»!‬ ‫• اأول «معلق» يحرم تماما «مهنته» !‬ ‫• الثاني « ‪! »..................‬‬ ‫ّ‬ ‫الفشار أكمل الفراغ !‬ ‫• سألوا‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (‪!)....‬‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫حانب من تدريبات الفريق الوحداوي‬

‫وسام حطين‬ ‫يوقع للشباب‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الصميي‬ ‫تعاق�دت إدارة نادي الش�باب‬ ‫م�ع مهاج�م حط�ن وس�ام‬ ‫وهيب لتدعيم صفوف الفريق‬ ‫اأومبي ي الن�ادي مدة خمس‬ ‫س�نوات مقابل مليون ونصف‬ ‫امليون ري�ال‪ ،‬ووقع الاعب رس�ميا‬ ‫ي كشوفات الش�باب ي منزل رئيس‬ ‫نادي حط�ن بحضور مدي�ر أعماله‬ ‫غ�رم العم�ري ووال�ده وأم�ن عام‬ ‫النادي‪.‬ووص�ف غرم العمري انتقال‬ ‫الاعب وس�ام وهيب بامكسب لنادي‬ ‫الشباب نظر إمكاناته العالية فضا‬ ‫ع�ن صغر س�نه‪ ،‬فيما تمن�ى رئيس‬ ‫نادي حطن فيص�ل امدخي التوفيق‬ ‫لاعب ي مشواره الجديد‪.‬‬

‫ِ‬ ‫سينفذ العام المقبل‬ ‫قال إن المشروع‬

‫الشنقيطي‪« :‬كاراتيه المدارس»‬ ‫يستهدف خمس مناطق تعليمية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أنه�ى مروع امل�ك عبدالله‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز لتطوي�ر‬ ‫التعلي�م الع�ام «تطوي�ر»‬ ‫م�ن خ�ال رك�ة تطوي�ر‬ ‫للخدم�ات التعليمية‪ ،‬مرحلة‬ ‫التهيئ�ة لتنفي�ذ م�روع «تطوير‬ ‫الكاراتيه»بم�دارس التعلي�م العام‬ ‫وامق�رر انط�اق مرحلت�ه اأوليّ�ة‬ ‫مطل�ع الع�ام ال�دراي الجدي�د‬ ‫‪1434‬ه�� ‪1435 -‬ه�� وذل�ك‬ ‫بالتعاون مع وزارة الربية والتعليم‬ ‫وااتح�اد الس�عودي للكاراتي�ه‬ ‫واللجنة اأومبية العربية السعودية‬ ‫وااتحاد الدوي للكاراتيه ‪.‬‬ ‫من جانبه أوضح مدير برنامج‬ ‫تطوي�ر الرياضة امدرس�ية بركة‬

‫تطوير للخدمات التعليمية امأمون‬ ‫الش�نقيطي أن ام�روع س�يطبّق‬ ‫بم�دارس التعليم الع�ام ومدارس‬ ‫الحي ي خم�س مناط�ق تعليمية‪،‬‬ ‫س�عيا ً لن�ر الكاراتي�ه بن طاب‬ ‫التعلي�م العام وإكس�ابهم امهارات‬ ‫وامفاهي�م اأساس�ية ي الكاراتي�ه‬ ‫بأسلوب ومنهجية علمية ‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن ه�ذه امرحل�ة‬ ‫هي اأوى من ام�روع عى أن يتم‬ ‫التوسع خال الفرة القادمة ليشمل‬ ‫ام�روع ع�ددا ً أكر م�ن امناطق‬ ‫وامحافظ�ات اس�تهداف أكر عدد‬ ‫ممك�ن م�ن ط�اب التعلي�م العام‬ ‫وق�ال‪« :‬عُ ق�د ي اأس�بوع اماي‬ ‫ورش�ة عم�ل بعن�وان «التخطيط‬ ‫لتنفي�ذ م�روع الكاراتي�ه ي‬ ‫التعليم العام» وبمش�اركة عدد من‬

‫معلم�ي الربية البدني�ة ومرفيها‬ ‫امتخصص�ن بالكاراتي�ه مناقش�ة‬ ‫انطاق امروع وآليات تنفيذه»‬ ‫وأض�اف‪« :‬م�روع تطوي�ر‬ ‫الكاراتي�ه ي التعلي�م الع�ام يمثل‬ ‫أحد مشاريع ااسراتيجية الوطنية‬ ‫لتطوي�ر الرياض�ة امدرس�ية التي‬ ‫ته�دف إى تطوي�ر الرياض�ة ي‬ ‫امدارس وصوا ً إى تطوير الرياضة‬ ‫الوطنية»‪.‬‬ ‫يذك�ر أن م�روع تطوي�ر‬ ‫الكاراتي�ه ي التعلي�م الع�ام يأتي‬ ‫نتيجة لتوصي�ات اللقاء الذي جمع‬ ‫وزي�ر الربية والتعلي�م مع رئيس‬ ‫ااتح�اد ال�دوي للكاراتي�ه ال�ذي‬ ‫اس�تعرض في�ه رئي�س ااتح�اد‬ ‫التج�ارب الدولي�ة الناجحة ي نر‬ ‫الكاراتيه من خال امدارس ‪.‬‬

‫أطفال يمارسون الكاراتيه ي إحدى امدارس‬

‫(الرق)‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫رف�ض الظهر اأيمن ي الفري�ق اأول لكرة القدم‬ ‫ي ن�ادي الوحدة ولي�د محبوب تجدي�د عقده مع‬ ‫النادي بس�بب ضع�ف امبلغ ال�ذي عرضته عليه‬ ‫إدارة النادي اس�تمراره م�ع الفريق لفرة مقبلة‪،‬‬ ‫وكش�فت مصادر مطلعة ل� «ال�رق» أن الاعب‬ ‫اش�رط تجديد عقده مقابل مبلغ لم تبت اإدارة فيه إى‬ ‫اآن‪ ،‬وتوقعت امصادر أن يغادر الاعب إى فريق آخر ي‬ ‫حال لم توافق اإدارة الوحداوية عى طلبه‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أصبح الظهر اأير س�اري عمرو قريبا‬ ‫من اانتقال إى صفوف ااتحاد بعد العرض الذي تلقاه‬ ‫م�ن ااتحادي�ن مؤخرا ورفض�ه الرد عى رغب�ة ناديه‬ ‫الوحدة ي تجديده عقده‪.‬‬ ‫وكانت إدارة الوحدة قد وقعت عقودا احرافية مع‬ ‫ثنائي الفريق اأومبي محمد فض�ة وحام�د كي�ادي ‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخرى‪ ،‬ترع رئيس اللجنة العليا لتطوير‬ ‫الن�ادي الش�يخ صالح كام�ل بمبلغ ماي دعما مس�رة‬ ‫الن�ادي ي الفرة امقبلة‪ ،‬م�ن امنتظر أن ترف اإدارة‬ ‫جزءا من امبلغ راتب ش�هر واحد من أصل خمسة أشهر‬ ‫متأخرة لاعبن‪.‬‬

‫ساري‬


‫هدد‬ ‫اأردن يُ ِ‬ ‫أستراليا‪..‬‬ ‫والعراق‬ ‫«الجريح»‬ ‫يستضيف اليابان‬

‫بغداد ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يستعى منتختب اأردن إى تكرار فوزه عى نظره اأستراي‬ ‫عندمتا يحل ضيفا ً عليته اليوم الثاثاء ي ملبتورن ي الجولة‬ ‫الثامنتة قبتل اأخرة من منافستات امجموعتة الثانية ضمن‬ ‫الدور الرابع الحاسم للتصفيات اآسيوية امؤهلة إى مونديال‬ ‫‪ 2014‬ي الرازيل‪.‬‬ ‫ويلعب العتراق مع اليابان ي الدوحة اليتوم أيضا ً ضمن امجموعة‬ ‫ذاتها‪.‬‬ ‫تتصتدر اليابتان الرتيتب برصيتد ‪ 14‬نقطتة‪ ،‬وهتي كانت‬

‫حسمت تأهلها إى النهائيات‪ ،‬وتأتي عمان ثانية ولها ‪ 9‬نقاط من ‪7‬‬ ‫مباريات‪ ،‬مقابل ‪ 7‬نقاط لكل من أسراليا واأردن‪ ،‬و‪ 5‬نقاط للعراق‬ ‫من ‪ 6‬مباريات‪.‬‬ ‫ويتأهتل اأول والثانتي مبتارة إى النهائيتات ي الرازيتل‪،‬‬ ‫ويختوض الثالث ملحقا ً متع ثالث امجموعة اأوى يعتر الفائز فيه‬ ‫إى ملحتق آختر مع خامتس أمريتكا الجنوبية لتحديتد امتأهل إى‬ ‫النهائيات‪.‬‬ ‫ي امبتاراة اأوى‪ ،‬يتدرك العراقي عدنان حمتد مدرب منتخب‬ ‫اأردن أنته يتعتن عليته الحفاظ عى هتدوء أعصابته برغم تأخره‬ ‫لساعات ي مطار ملبورن بانتظار انتهاء اإجراءات اأسرالية وذلك‬

‫‪26‬‬

‫رياضـة‬

‫إدارة امبتاراة بطريقة جيدة والعودة إى عمان بالنقاط الثاث التي‬ ‫تبقي فرصة «النشتامى» قوية ي إمكان تحقيتق تأهل تاريخي إى‬ ‫نهائيات كأس العالم‪.‬‬ ‫وكان منتخب اأردن تغلب عى نظره اأستراي ‪ 1-2‬ي عمان‬ ‫ذهابا ً ي ستبتمر اماي‪ ،‬لكنه تع ّرض بعد ذلك إى خستارتن أمام‬ ‫ستلطنة عمان ‪ 2-1‬والعراق ‪ ،1-0‬قبتل أن يحقق نتيجة مهمة عى‬ ‫أرضه أيضا ً بفوزه عى نظره الياباني ‪ 1-2‬ي مارس‪.‬‬ ‫وتبقتى منتختب اأردن مبتاراة أخرى عى أرضته مع نظره‬ ‫العماني ستتكون حاستمة بدرجة كبترة لتحديد مصتر أحدهما‬ ‫بالتأهل امبار مرافقة اليابان‪ ،‬أو لخوض املحق‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 2‬شعبان ‪1434‬هـ ‪ 11‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )555‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫اأرجنتين تحشد أسلحتها الهجومية ِ‬ ‫لتخطي اإكوادور‬

‫كميخ وأولويات‬ ‫نصراوية‬

‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫تنتظتر اأرجنتن امتصدرة رحلة‬ ‫خطترة إى كيتو لتحل ضيفة عى‬ ‫اإكوادور اليوم ي الجولة الرابعة‬ ‫عترة متن تصفيتات أمريتكا‬ ‫الجنوبيتة لكرة القتدم امؤهلة إى‬ ‫نهائيات مونديال ‪ 2014‬ي الرازيل‪.‬‬ ‫وتتصدر اأرجنتتن التي تعادلت‬ ‫ستلبا ً اأستبوع اماي متع كولومبيا‪،‬‬ ‫الرتيتب برصيتد ‪ 25‬نقطتة متن ‪12‬‬ ‫مبتاراة مقابتل ‪ 20‬متن ‪ 11‬لتكل من‬ ‫كولومبيتا واإكوادور‪ ،‬وتأتي تشتيي ي‬ ‫امركز الرابع (‪ 18‬من ‪ )12‬وفنزويا ي‬ ‫الخامس (‪16‬من ‪.)11‬‬ ‫وتستتقبل كولومبيا عتى أرضها‬ ‫البترو السادستة (‪ 14‬متن ‪،)11‬‬ ‫وتستتضيف فنزويتا اأوروغتواي‬

‫س�بحان الله تمي السنوات وتدور الدنيا‪ ،‬ويعود كل يء‬ ‫لوضع�ه الطبيعي‪ ،‬ولكن بأش�كال مختلفة وأس�اليب متعددة‪،‬‬ ‫النر هو واجهة الكرة الس�عودية هو سفرها للعامية هو من‬ ‫ُ‬ ‫بتوهج�ه ي كأس العالم‬ ‫فت�ح أبواب امجد أنديتنا وأندية آس�يا‬ ‫لأندي�ة‪ ،‬التاريخ الرياي بات يحس�ب ويس�جل ع�ى طريقة‬ ‫«م�ا قبل تأهل الن�ر وما بعد تأهله للعامي�ة» النر لم يأخذ‬ ‫حقه اإعامي ي ذلك امحفل ولم ينصفه اإعام الس�عودي مع‬ ‫اأس�ف‪ ،‬ي بطولة أندية العالم التي ش�ارك فيها النر بجانب‬ ‫ري�ال مدريد ومانشس�ر وعمالقة العالم تج�ددت عامية الكرة‬ ‫السعودية من خال اأندية لهذه امرة‪ ،‬وكان النر هو صاحب‬ ‫اأولوي�ة وع� َراب امجد‪ .‬ماج�د عبدالله كان صاح�ب اأولويات‬ ‫ي كل ش�يئ وصاحب اأرقام القياسية وس�فر النجوم للعالم‪،‬‬ ‫ول�ن ينى التاري�خ بأنه أول قائد للمنتخب الس�عودي ي كأس‬ ‫العال�م‪ .‬وطام�ا أن الن�ر كان اأول عامي�ا كن�ا ٍد وماجد اأول‬ ‫عامي�ا كاعب‪ ،‬كان ا ب�د للمعادلة أن تكتم�ل بتوفيق من الله‪،‬‬ ‫بتحقيق كميخ أولوية تحسب للنر وللسعودية‪ ،‬كأول مدرب‬ ‫وطن�ي ينتقل لتدريب نا ٍد عربي كبر «الفيصي اأردني»‪ .‬وهذه‬ ‫تجربة نوعية تاريخية كونها تُطلِق مدربا وطنيا ي سماء الكرة‬ ‫العربي�ة وتُقدم هوية امدرب الس�عودي لآخرين وتُع ّرفهم عى‬ ‫إمكاناته وقدراته وأنه ا يقل بأي حال من اأحوال عن امعادات‬ ‫اأخ�رى «النادي والاعب»‪ .‬كميخ فت�ح باب ااحراف للمدربن‬ ‫السعودين وجدد آمالهم بعد أن فقدوها هنا‪ ،‬وا شك أن كميخ‬ ‫يمتل�ك مؤهات كبرة ستس�اعده بإذن الله ع�ى تقديم صورة‬ ‫ممتازة عن امدرب الس�عودي الحقيقي الذي يذهب كقائد فني‬ ‫وليس مجرد «مُتد ِرب»‪.‬‬

‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تشتهد اماعب اأوروبية اليوم وغدا اأربعاء‬ ‫أربتع مباريتات ضمتن منافستات أربتع‬ ‫مجموعات مختلفة ي تصفيات أوروبا لكرة‬ ‫القتدم ا ُم ِ‬ ‫ؤهلة إى نهائيتات مونديال ‪2014‬‬ ‫ي الرازيتل أبرزهتا بتن إيرلندا الشتمالية‬ ‫وضيفتها روسيا التي تملك فرصة استعادة صدارة‬ ‫امجموعة السادسة من الرتغال‪.‬‬ ‫وكانتت روستيا فقدت صتدارة امجموعتة لصالح‬ ‫الرتغتال التي فتازت عليهتا الجمعة ‪ 0-1‬ستجله‬ ‫مهاجم ريال رقستطة اإستباني هيلدر بوستتيغا‬ ‫ي الدقيقة التاستعة من متابعة لكرة من ركلة حرة‬ ‫أمام امرمى‪.‬‬ ‫وارتفتع رصيتد الرتغتال إى ‪ 14‬نقطتة من‬ ‫‪ 7‬مباريتات مقابتل ‪ 12‬متن ‪ 5‬لروستيا التي تملك‬ ‫أكثتر من فرصة استرداد الصتدارة‪ ،‬أولهتا اليوم‬ ‫أمام أيرلندا الشتمالية‪ ،‬وثانيها ي ‪ 6‬ستبتمر عندما‬ ‫تستتضيف لوكستمبورغ الضعيفة متذيلتة ترتيب‬ ‫امجموعة‪.‬‬ ‫وتبتدو حظتوظ روستيا كبترة ي الفوز عى‬ ‫أيرلنتدا الشتمالية ي عقتر دارهتا نظترا لفتارق‬ ‫اإمكانتات‪ ،‬وا تملتك اأخرة ستوى ‪ 3‬نقاط من ‪5‬‬ ‫مباريات أيضا وا تتقدم إا بفارق اأهداف عى‬ ‫لوكسمبورغ‪.‬‬ ‫وإذا تمكنتت روستيا متن تحقيتق‬ ‫فوزيتن اليوم وي الجولة امقبلة‪ ،‬ستتبتعد‬ ‫عن الرتغتال التي تحل ضيفة عتى أيرلندا‬ ‫الشمالية‪.‬‬

‫برلن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أوضتح رئيس نادي بوروستيا دورتموند هانز يواكيم فاتستكه أمس‬ ‫أن مهاجتم الفريق البولندي الدوي روبرت ليفاندوفستكي يستتطيع‬ ‫اانتقال إى ناد آخر غر منافسته التقليدي بايرن ميونيخ بطل الدوري‬ ‫اأماني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكان فاتستكه ذكتر لصحيفتة «بيلتد» أن ناديه لن يستمح بانتقال‬ ‫ليفاندوفستكي إى الفريق البافاري خال الصيف الحاي‪ ،‬لكنه عاد ليوضح‬ ‫أن الفريق قد يبيعه إى ناد آخر إذا تم تسديد امبلغ امطلوب‪.‬‬ ‫وقتال فاتستكه لت»بيلد» أيضا ً ‪« :‬نريد أن نجد حتاً جيدا ً للجميع‪ .‬وا‬ ‫أستتطيع القول إنه سيبقى عى اأكيد ي صفوف دورتموند‪ .‬لكن ي امقابل‪،‬‬ ‫أستطيع القول فقط إنه لن ينتقل إى بايرن ميونيخ عام ‪.»2013‬‬ ‫وأضاف‪« :‬ستنتحدث ي اأمر مع روبرت ووكيل أعماله ي اأيام القليلة‬ ‫امقبلة‪ .‬إنه أمر يتعلق بااحرام‪ ،‬لكن رغبتنا هي ي استمرار ليفاندوفسكي ي‬ ‫صفوف الفريق اموستم امقبل»‪ .‬ويرتبط ليفاندوفسكي بعقد مع دورتموند‬ ‫ينتهتي ي يونيتو ‪ , 2014‬وقد رفتض تمديد العقد ما يجعله حترا ً ي نهاية‬ ‫اموسم امقبل‪ ،‬وبالتاي قد يكون دورتموند مضطرا ً لبيعه خال هذا الصيف‬ ‫مقابل مبلغ يقدر بحواي ‪ 30‬مليون يورو‪ ،‬علما ً أن مانشسر يونايتد ياحق‬ ‫امهاجم منذ فرة‪ ،‬كما أن ريال مدريد دخل عى الخط ي اآونة اأخرة‪.‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪ - 1‬حبيسة (م) – ا يتذكر (م)‬ ‫‪ - 2‬دفنه ي الراب(م) – ي امسجد (م)‬ ‫‪ - 3‬بر عميقة (م) – تشيد‪ -‬تجدها ي (أجاب)‬ ‫‪ - 4‬قصص طويلة (م)‬ ‫‪ - 5‬مغني مري (م)‬ ‫‪ - 6‬جمع (أمر) –تجدها ي (اأولون)‬ ‫‪ - 7‬خمارة (م) – مميت‬ ‫‪ - 8‬ضمر متصل – مضارع (كح)‬ ‫‪ - 9‬أجوبة (م) ‪ -‬سجن مشدد (م)‬ ‫‪ - 10‬وكالة أنباء(م)‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫(إ ب أ)‬

‫وستيعطي فوزالدنمتارك (‪ 6‬نقتاط متن ‪5‬‬ ‫مباريتات) عتى ضيفتهتا أرمينيتا (‪ 3‬متن ‪ )5‬ي‬ ‫امجموعتة الثانيتة دفعة قوية لأوى للمنافستة عى‬ ‫امركتز الثاني الذي تحتله حاليا بلغاريا (‪ 10‬من ‪)6‬‬ ‫بفارق نقطة أمام تشتيكيا‪ ،‬كتون إيطاليا امتصدرة‬ ‫(‪ 14‬نقطة) هي اأوفر حظا لحجز البطاقة امبارة‪.‬‬ ‫وي امجموعة التاسعة‪ ،‬لن تؤثر نتيجة مباراة‬ ‫بياروستيا اأخرة (‪ 3‬نقاط من ‪ 5‬مباريات) مع‬ ‫ضيفتهتا فنلندا الثالثة (‪ 5‬من ‪ )4‬كون امنافستة‬ ‫عى امركزين اأول والثاني محصورة بن إسبانيا‬ ‫حاملة اللقب وبطلة أوروبا (‪ 11‬من ‪ )5‬وفرنستا‬ ‫(‪ 10‬من ‪.)5‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫وتعتر مباراة الستويد وضيفتهتا جزر فارو‬ ‫اليوم ضمن امجموعة الثالثة محطة مهمة بالنستبة‬ ‫لأوى التي تأمل ي رفع رصيدها إى ‪ 11‬نقطة من ‪6‬‬ ‫مباريات ومشاركة النمستا وجمهورية أيرلندا (‪11‬‬ ‫متن ‪ 6‬لكل منهمتا) ي امركز الثانتي‪ ،‬وربما التقدم‬ ‫عتى اأخرة بفتارق اأهتداف‪ ،‬فيما تتصتدر أمانيا‬ ‫امجموعة برصيد ‪ 16‬نقطة وقد قطعت شوطا بعيدا‬ ‫نحو ُ‬ ‫التأهل امبار إى نهائيات امونديال‪.‬‬ ‫يذكر أن بطل كل من امجموعات التسع يتأهل‬ ‫مبتارة إى النهائيتات‪ ،‬ي حتن تختوض أفضل ‪8‬‬ ‫منتخبات تحصل عتى امركز الثاني ملحقا‪ ،‬لتحديد‬ ‫‪ 4‬منها بالتأهل غر امبار‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫من لقاء روسيا اأخر أمام الرتغال‬

‫‪5‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫ميي‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫‪ - 1‬العظمة واأنفة (م) – دعا للقيام باأمر‬ ‫‪ - 2‬جمع جن (م) – واقع ي وهم (م)‬ ‫‪( - 3‬يرى ) مجزوم – تشاهدون – أخفى‬ ‫‪ - 4‬لقب نائب وزير خارجية أمريكا سابقا(م) – هجم (م)‬ ‫‪ - 5‬جمع (سابقة) – عكس ميت‬ ‫‪( - 6‬بابا ‪)...‬سانتا كلوز – رعاية‬ ‫‪ - 7‬نسبة إى إفريقيا (م) – تحر‬ ‫‪ - 8‬ثلثا (سام) – كرباج (م) – كمل (م)‬ ‫‪ - 9‬مادة منظفة (م) – عملة اليابان‬ ‫‪ - 10‬من ألعاب القوى (م) – اأحزان (م)‬

‫وسترخيو أغويرو وغونزالو هيجواين‬ ‫من البداية لحستم النتيجة مبكراً‪ ،‬علما ً‬ ‫أن نتيجتة امباراة مهما تكن قد ا تعيق‬ ‫تأهل اأرجنتن إى النهائيات خصوصا ً‬ ‫أن امنتخبتات اأربعتة اأوى ستتحجز‬ ‫بطاقتات العبتور امبار‪ ،‬فيمتا يلعب‬ ‫الخامس مع خامس آستيا ي ملحق من‬ ‫ذهاب وإياب‪.‬‬ ‫ي امقابتل‪ ،‬ستتكون امبتاراة‬ ‫فرصة لإكتوادور إزالة آثتار الهزيمة‬ ‫غتر امتوقعة أمتام البترو (صفر‪)-1‬‬ ‫والعتودة إى امنافستة عتى الصتدارة‪،‬‬ ‫كمتا هي الحتال بالنستبة إى كولومبيا‬ ‫التي ستتحاول بدورهتا البقاء ي دائرة‬ ‫امنافسة‪ ،‬وتبدو فرصتها كبرة لتحقيق‬ ‫الفوز عى البرو‪.‬‬ ‫وستتحاول اأوروغتواي اقتناص‬ ‫فتوز معنتوي عتى حستاب مضيفتها‬

‫روسيا تطمح في الصدارة أمام إيرلندا ‪ .‬والسويد في نزهة جزر فارو‬

‫دورتموند يرفض انتقال‬ ‫ليفاندوفسكي إلى البايرن‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫الستابعة (‪ 13‬من ‪ ،)11‬وتلعب تشتيي‬ ‫مع ضيفتها بوليفيا الثامنة قبل اأخرة‬ ‫(‪ 10‬من ‪ ،)12‬فيما استبقيت البارغواي‬ ‫اأخرة (‪ 8‬من ‪ )12‬ي هذه الجولة‪.‬‬ ‫ويطمتح رجتال اليخانتدرو‬ ‫ستابيا إى تعويض تعادلهم الستلبي‬ ‫ي بوينتوس إيترس والتذي كان بطعم‬ ‫الخستارة ي الجولتة الستابقة أمتام‬ ‫رادامل فالكاو ورفاقه‪.‬‬ ‫وستيعود ليونيتل ميتي نجتم‬ ‫برشتلونة وهتداف الدوري اإستباني‬ ‫ومتصدر ترتيتب الهدافن ي تصفيات‬ ‫أمريتكا الجنوبية (‪ 8‬أهداف) ما يعطي‬ ‫للقاء زخما ً من نوع آخر ونكهة مختلفة‬ ‫سواء عى صعيد اأداء وامستوى أو عى‬ ‫صعيد التسجيل‪.‬‬ ‫ومتن امرجتح أن يدفتع ستابيا‬ ‫بثاثتي الهجتوم امكتون متن ميتي‬

‫فنزويتا عشتية مشتاركتها ي كأس‬ ‫القتارات متن ‪ 15‬إى ‪ 30‬يونيتو ي‬ ‫الرازيل بعد أن تقلصت آمالها إى الحد‬ ‫اأدنتى بامنافستة عى إحتدى بطاقات‬ ‫التأهل أو ي أحستن اأحوال عى خوض‬ ‫املحق رغم أن الوقت ا يزال ستانحا ً إذ‬ ‫تبقى لها ‪ 6‬مباريات أخرى‪.‬‬ ‫متن جانبهتا‪ ،‬ستتحاول فنزويا‬ ‫التي تطورت اللعبة فيها ي العقد اأخر‬ ‫بشتكل افتت‪ ،‬خطتف النقتاط الثاث‬ ‫للبقتاء بن امنافستن أقله عتى امركز‬ ‫الخامس‪.‬‬ ‫وستحدد نتيجة امباراة بن تشيي‬ ‫وبوليفيا إى حد كبر مدى القابلية لدى‬ ‫اأوى عتى ااستتمرار ي امنافستة من‬ ‫أجتل التأهتل‪ ،‬وا تعني كثرا ً بالنستبة‬ ‫إى الثانية ستوى تحستن اموقع قلياً‬ ‫وزيادة الرصيد‪.‬‬

‫في التصفيات اأوروبية المؤهلة للمونديال‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫‪6‬‬

‫ي امقابتل‪ ،‬فتإن منتخب أستراليا الذي يختوض امؤهلة إى‬ ‫كأس العالم للمرة الثانية ي القارة اآستيوية بعد أن شتارك سابقا ً‬ ‫ي منطقته الجغرافيتة ي أوقيانيا‪ ،‬فإنه يبحث عن الفوز عى أرضه‬ ‫لرفتع رصيده إى ‪ 10‬نقتاط‪ ،‬قبل امواجهة اأخرة ي ستيدني مع‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫وي امبتاراة الثانيتة‪ ،‬يبحث امنتخب العراقي عتن بريق أمل إنقاذ‬ ‫مشواره ي التصفيات عندما يستقبل نظره الياباني ي الدوحة‪.‬‬ ‫وأضعف تعثر العراق أمام ستلطنة عمتان ‪ 1-0‬ي الجولة اماضية‬ ‫آماله ي الراع لخطف البطاقة الثانية بعد ذهاب اأوى إى امنتخب‬ ‫الياباني بطل آسيا بتعادله مع أسراليا عى أرضه ‪.1-1‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اسم قبيلة عربية‬ ‫اسم قبيلة عربية‬

‫ب‬

‫ع‬

‫د‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ة‬

‫ن‬

‫ي‬

‫هـ‬

‫ج‬

‫ع‬

‫ز‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ز‬

‫ر‬

‫ذ‬

‫ك‬

‫ن‬

‫د‬

‫ة‬

‫ع‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ة‬

‫ق‬

‫خ‬

‫ر‬

‫ث‬

‫غ‬

‫ا‬

‫م‬

‫د‬

‫ش‬

‫ي‬

‫ر‬

‫ق‬

‫ي‬

‫ص‬

‫ة‬

‫ر‬

‫ق‬

‫ح‬

‫ط‬

‫ا‬

‫ن‬

‫س‬

‫د‬

‫ن‬

‫س‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ث‬

‫ق‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ح‬

‫م‬

‫ي‬

‫ت‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ك‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ق‬

‫هـ‬

‫ط‬

‫خ‬

‫هـ‬

‫م‬

‫د‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ط‬

‫ل‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ز‬

‫خ‬

‫غ‬

‫هـ‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫ب‬

‫ء‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ل‬

‫د‬

‫و‬

‫ا‬

‫س‬

‫ر‬

‫ج‬

‫و‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ن‬

‫م‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ر‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ن‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ش‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫قحطان‪ -‬جهينة – ثقيف – قري�ش‪ -‬طيء ‪ -‬زهران – غامد – كلب –‬ ‫بنوه�ل – عب�ش – كندة – عدنان – قي�ش – غطفان – خزاعة – زبيان‬ ‫– عذرة – كليب – تيم – قل – حرب – من – الدوا�سر – ال�سرحان‬ ‫– �سخر – ال�سرارات – بني خالد– همدان ‪ -‬بني حارث‪ -‬عتيبة‬ ‫الحل السابق ‪ :‬زقزقة العصفور‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪2‬ﺷﻌﺒﺎن ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪11‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (555‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺗﻀﺎرب ﺣﻮل ﻋﻮدة ﺧﺪﻣﺔ »ﻓﺎﻳﺒﺮ« ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻻزم داﻋﻴﺔ‬ ‫ﻳﺎ ﺷﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ؟!‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬د ب أ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫• أﺗﻔـﻖ ﻣـﻊ ﻓﻀﻴﻠـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﺣﻮل‬ ‫وﺟـﻮب وأﻫﻤﻴـﺔ وﴐورة وﴎﻋﺔ اﻋﺘـﺰال اﻷﺧﺖ أﺣﻼم‪،‬‬ ‫وأﺷـﻜﺮه ﺟـﺪا ً ﻋـﲆ ﻫﺬا اﻻﻗـﱰاح اﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ راﺋـﻊ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﺮﻳﺢ اﻟﺒـﻼد واﻟﻌﺒـﺎد ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ وﻋﻤﻮم اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﺷـﻴﺎء ﻛﺜﺮة‪ ،‬وأﺧﺘﻠﻒ ﻣﻌـﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﰲ ﻧﺼﻴﺤﺘﻪ ﻟﻬﺎ أن‬ ‫ﺗﺘﺤﻮل إﱃ داﻋﻴﺔ )ﻛﺬا ﻣﺎ ﺳﻮﻳﻨﺎ ﳾ ﻳﺎ ﺷﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ( !!‬ ‫• ﻧﺤـﻦ ﻧﺮﻳﺪ ﻟﺒﻌـﺾ اﻷﺧﻮات اﻤﻐﻨﻴـﺎت أن ﻳﻠﺰﻣﻦ ﺑﻴﻮﺗﻬﻦ‬ ‫ﺑـﺄﴎع وﻗـﺖ ﻣﻤﻜـﻦ‪ ،‬وأن ﻳُﺮﺿﻌـﻦ أﻃﻔﺎﻟﻬـﻦ رﺿﺎﻋﺔ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ؛ ﻓﺎﻤﺮﺿﻌﺎت أرﻗـﻰ ﻣﻦ اﻤﻐﻨﻴﺎت‪ ،‬وﻟﻬﻦ اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫واﻟﺪﻋـﻮات اﻟﻄﻴﺒﺔ ﻋﲆ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﻫﺬا أﻓﻀﻞ ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻦ‬ ‫أن ﻳﺘﺤﻮﻟـﻦ إﱃ داﻋﻴﺎت ﻟﻌﺎم أو ﻋﺎﻣﻦ؛ ﺛـﻢ ﺗﻨﻘﻠﺐ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﺳـﻮأ‪ ،‬وﻟﻨـﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ ﻓﻨﺎﻧﺎت ﻣـﴫ اﻤﺤﺠﺒﺎت ﻣﺜﻞ ﻻ‬ ‫ﻳُﺸﺠﻊ‪.‬‬ ‫• ﻛﻞ ﳾء ﻣﻘﺒـﻮل إﻻ أن ﺗﺘﺤﻮل أﺣﻼم إﱃ داﻋﻴﺔ‪ ،‬وأرﺟﻮك‬ ‫ﻻ ﺗﺰﻳﻦ ﻟﻬﺎ اﻷﻣﺮ؛ ﺗﻜﻔﻲ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﻐﻨﺎء ﻳﺎ ﺷﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺳـﺘﺒﻘﻰ ﰲ اﻟﺬاﻛـﺮة ﺣﺘﻤﺎً‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﺗُﺪرس ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻫـﺪ اﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻛﻨﻤـﻮذج ﻋﲆ ﻣﺎ وﺻـﻞ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﻐﻨﺎء اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ اﻧﻬﻴﺎرات ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫• أدﻋـﻮ اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌـﺎﱃ أن ﻳَﻤُﻦ ﻋـﲆ اﻷﺧﺖ أﺣﻼم‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻘـﺎء ﰲ ﺑﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻛﺎﻓـﺔ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋـﻦ اﻤﺎﻳﻜﺮﻓﻮن‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﰲ دﻋﻮة اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣـﺎ ﻳُﺤﻔﺰ ذاﻛﺮة اﻷﺧﺖ أﺣﻼم ﻋـﲆ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﺑﺠﺪﻳﺔ‬ ‫ﰲ رﺣﻠﺘﻬـﺎ ﻣـﻊ اﻟﻐﻨـﺎء‪ ،‬واﺗﺨﺎذ اﻟﻘـﺮار اﻟﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺬي ﻫﻮ‬ ‫اﻻﻋﺘﺰال‪ ،‬واﻟﻨﺪم اﻟﺼﺎدق ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﺪم‪.‬‬ ‫• اﻟﻠﻬـﻢ ﺑﺎﻋـﺪ ﺑﻦ أﺣـﻼم وﺷـﻌﺒﺎن ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴـﻢ وﺟﻮرج‬ ‫وﺳﻮف‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﻐﻨﺎء ﻛﻤﺎ ﺑﺎﻋﺪت ﺑﻦ اﻤﴩق واﻤﻐﺮب‪ ،‬وﺗﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ وﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ اﻗﱰاف ﻣﺎ ﻻ ﻧﺤﺴﻦ ﻳﺎرب اﻟﻌﺎﻤﻦ؛ اﻟﻠﻬﻢ‬ ‫إن آذاﻧﻨﺎ ﺗﺸﻜﻮ إﻟﻴﻚ ﺿﻌﻔﻬﺎ وﻗﻠﺔ ﺣﻴﻠﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻀﻮﺿـﺎء اﻟﻠﻌﻴﻨـﺔ ﻓﻨﺠﻨﺎ ﻣﻤﺎ ﻧﺸـﻜﻮ وﻧﺨـﺎف ﻳﺎ أرﺣﻢ‬ ‫اﻟﺮاﺣﻤﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻀﺎرﺑـﺖ اﻷﻧﺒـﺎء ﺣـﻮل ﻋـﻮدة‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ »ﻓﺎﻳـﱪ« اﻟﺘـﻲ ﻣﻨﻌﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺸﻒ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﰲ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ أن‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ »ﻓﺎﻳﱪ« ﻋـﺎدت ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ دون اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻤﺎ إذا‬

‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻋـﻮدة اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﺟـﺎءت ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻧﻔﺬﱠت اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻄـﻮرة ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬أم أﻧﻬﺎ وﺟﺪت ً‬ ‫ﻃﺮﻗﺎ أﺧﺮى‬ ‫ﻹﻋﺎدة ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬أﻛﺪ أﺣﺪ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ أﻧﻪ اﺳـﺘﻄﺎع إﺟـﺮاء ﻣﻜﺎﻤﺎت‬ ‫ﺻﻮﺗﻴـﺔ وإرﺳـﺎل رﺳـﺎﺋﻞ ﻧﺼﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ‪ ،‬رﻏـﻢ إﻋـﻼن ﻫﻴﺌـﺔ‬

‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺣﺠـﺐ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‪.‬‬ ‫إﻻ أﻧـﻪ وﻋﻨـﺪ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ ﻣـﻊ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﻄﻠـﺐ »اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﻻﺗﺼـﺎل وإﻋﺎدة‬ ‫اﻤﺤﺎوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ ﴍﻛـﺔ »ﻓﺎﻳﱪ« وﻋﺪ‬ ‫ﺑﻌـﻮدة اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﺧﻼل أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺗﻨﻔﻴﺬ وﻋﺪﻫﺎ ﻗﺒﻞ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻋﻠﻨـﺖ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻋﻦ إﻳﻘﺎف ﺧﺪﻣـﺔ »اﻟﻔﺎﻳﱪ« ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺪﻋـﻮى أن »ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﺑﻮﺿﻌﻬـﺎ اﻟﺤـﺎﱄ ﻻ ﻳﻔـﻲ ﺑﺎﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺮﺗﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺆﺧﺮاً«‪.‬‬

‫ﻓﻴﻀﺎن‬ ‫ﻣﺴﺒﺢ ﻧﻈﻴﻒ اﻤﻴﺎه أﺣﺎﻃﺖ ﺑﻪ اﻤﻴﺎه اﻤﻠﻮﺛﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ اﻟﻔﻴﻀﺎﻧﺎت ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ )ا ف ب(‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ‬‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪-‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻗﺎﻟـﺖ ﴍﻛـﺔ ﻗﻄـﺎرات ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻳﺪﻳﺔ ﺳـﺘﻮﻛﻬﻮﻟﻢ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫إﻧﻬﺎ ﺳـﺘﴫف »ﻗﺮﻳﺒﺎ« ﴎاوﻳﻞ ﻗﺼﺮة‬ ‫ﻟﺴـﺎﺋﻘﻲ اﻟﻘﻄﺎرات اﻟﺬﻛـﻮر اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ ﻗﻄـﺎرات ﻣﺤﻠﻴـﺔ ﺑﻌﺪﻣـﺎ ارﺗﺪوا‬ ‫ﺗﻨﺎﻧﺮ ﺑﺴـﺒﺐ ﺣﺮارة اﻟﺠﻮ اﻟﺸـﺪﻳﺪة ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻻﻟﺘﻔـﺎف ﻋـﲆ ﻗﺮار ﺑﻤﻨـﻊ ارﺗـﺪاء اﻟﴪاوﻳﻞ‬ ‫اﻟﻘﺼﺮة ﺧﻼل ﻓﱰات اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬وﺗﺼﺪّر ﻋﴩات‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﺎﺋﻘﻲ اﻟﻘﻄـﺎرات اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻗﻄـﺎرات »روﺳﻼﺟﺴـﺒﺎﻧﺎن« اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻋﻨﺎوﻳﻦ‬ ‫اﻷﺧﺒـﺎر ﻻرﺗﺪاﺋﻬﻢ ﺗﻨﺎﻧﺮ ﺑﺴـﺒﺐ وﺿﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫»أرﻳﻔـﺎ« اﻤﺸـﻐﻠﺔ ﻟﻠﻘﻄـﺎرات ﻗﻮاﻋـﺪ ﻟﻠـﺰي‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻲ اﻟﺬي ﻳﺴﻤﺢ ﻓﻘﻂ ﺑﺎرﺗﺪاء ﴎاوﻳﻞ أو‬ ‫ﺗﻨﺎﻧﺮ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻌﺎﻣﻠـﻮن إن اﻟﴪاوﻳﻞ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺮﻳﺤـﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔـﺎع درﺟﺎت‬ ‫اﻟﺤـﺮارة ﰲ اﻟﻌﺮﺑـﺎت‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻣـﻦ اﻤﻤﻜـﻦ أن‬ ‫ﺗﺘﺨﻄﻰ اﻟـ‪ 35‬درﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻗﻮاﻋﺪ‬ ‫ﺗﻤﻨﻌﻬـﻢ ﻣﻦ ارﺗـﺪاء اﻟﺘﻨﺎﻧﺮ‪ .‬وﻗـﺎل ‪»:‬ﻣﺎرﺗﻦ‬ ‫أﻛﺮﺳﺘﻦ« ﺳﺎﺋﻖ ﻗﻄﺎرات وواﺣ ٌﺪ ﻣﻦ أول ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﺪوا ﺗﻨﺎﻧﺮ‪ ،‬إﻧﻪ رﺣﺐ ﺑﻘﺮار اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪ ،‬وﻋﻤﻞ‬ ‫أﻛﺮﺳـﺘﻦ )‪ 30‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﺳـﺎﺋﻖ ﻗﻄـﺎرات ﻤﺪة‬ ‫‪ 12‬ﻋﺎﻣﺎ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ روﺳﻼﺟﺴـﺒﺎﻧﺎن‪ .‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب ارﺗﺪاﺋﻪ ﻫـﻮ وزﻣﻼﺋﻪ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺬﻛـﻮر ﺗﻨﺎﻧﺮ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﴎاوﻳـﻞ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺣﺎزت اﻟﻘﺼﺔ اﻫﺘﻤﺎم وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺘﺤﺪﺛـﺔ ﺑﺎﺳـﻢ ﴍﻛـﺔ »أرﻳﻔـﺎ« إﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﴏف اﻟﴪاوﻳـﻞ اﻟﻘﺼﺮة ﻟﻠﺴـﺎﺋﻘﻦ‬ ‫»ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺘـﻢ اﻟﻌﺜـﻮر ﻋـﲆ اﻤـﻮرد«‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﴍﻛﺔ »أرﻳﻔـﺎ«‪ ،‬وﻫﻲ ﺟﺰء ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ »دوﻳﺘﺸﻪ ﺑﺎن«‪ ،‬إن اﻟﴪاوﻳﻞ اﻟﻘﺼﺮة‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻤـﻞ اﻟﴩﻛﺔ أﻳﻀـﺎ ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﺤﺎﻓﻼت‬ ‫واﻟﻘﻄﺎرات ﰲ ﻣﺪن ﺳﻮﻳﺪﻳﺔ أﺧﺮى‪.‬‬

‫ﻫـﺬا اﻤﺴـﺎء ﻳﺸـﺒﻪ ﻗﻄﺔ‬ ‫ﺳـﻮداء‪ ،‬ﺷـﻌﺮﻫﺎ ﻧﺎﻋـﻢ‪،‬‬ ‫وأﻇﺎﻓﺮﻫـﺎ ﺣـﺎدة‪ ،‬ﻗﻄـﺔ‬ ‫ودو ٌد وﻟـﻮ ٌد ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﺠﺮة‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﺎﻋﺪ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻻﺟﺊ أﻓﻐﺎﻧﻲ ﻳﺘﻠﻘﻰ ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ دﻳﺮة إﺳﻼم ﺧﺎن‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫وﺳﻂ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‬

‫ﺳﺘﻮﻛﻬﻮﻟﻢ ‪ -‬د ب أ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫»إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ«‬

‫ﺳﺮاوﻳﻞ ﻗﺼﻴﺮة ﻟﺴﺎﺋﻘﻲ ﻗﻄﺎرات‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪ ﺑﺪ ًﻻ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﺎﻧﻴﺮ‬

‫ﺗﺨﻴﻠـﻮا أﺑﻨﻲ ﺑﻴﺘـﺎ‪ ،‬وإذا‬ ‫ﺧﻠﺼـﺖ أﻛـﴪ اﻟﺠﺪران‬ ‫ﻷﻣﺪ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻓﱰة‬ ‫أﻛـﴪ اﻷرﺿﻴـﺔ ﻋﺸـﺎن‬ ‫اﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻀﺒـﻂ ﻫﺬا‬ ‫ﻫﻮ ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ ﺷﻮارﻋﻨﺎ ‪.‬‬ ‫ﺣﻮراء اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ‬

‫ﻳﻘﺘﻠﻨﻲ اﻟﺤﻨـﻦ ﻟﻸﻣﺎﻛﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻜـﺮاﳼ‪ ،‬ﻟﺮاﺋﺤﺔ اﻟﻘﻬﻮة‬ ‫وﻋﺒـﻖ اﻟﺪﺧـﺎن‪ ،‬ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻷﺻـﻮات اﻤﺘﺪاﺧﻠـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻀﺤـﻜﺎت‪ ،‬أﻳﻘﻨـﺖ أن‬ ‫ﻟﻠﺠـﺪران أرواﺣـﺎ‪ ،‬ﻳﻘﺘﻠﻬﺎ ﻏﻴـﺎب ﻣﻦ ﺗﺮك‬ ‫ﻋﻄﺮه‪.‬‬ ‫ﻓﺎدﻳﺔ ﻫﺎﻧﻲ‬

‫ﻻ أدري ﻣﻦ أﻗﻨﻊ »ﻧﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﺑﺎﻻﻧـﴫاف ﻧﺤﻮ ﺣﻤﻼت‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬اﻧﺘﻈﺮﻧﺎ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟـﺐ ﺗـﴬب ﺑﻘـﻮة‪،‬‬ ‫ﻓﻔﻮﺟﺌﻨﺎ ﺑﻘﻔﺎزات إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻧﺎﻋﻤﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻌﻮي‬

‫ﻋـﲆ ﺻﻬﻮ ِة اﻟﺤﻠـﻢ ﺗﻔﺘﺢُ‬ ‫ﺑﺎبَ اﻟﺴﻨﻦ أﻋ ّ‬ ‫ﻄﺮ ﺻﻮﺗﻲ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻏﺎزﻟﺘﻨـﻲ‬ ‫ﻋﺼﺎﻓﺮﻫـﺎ وأﻫﻴّﺊ ﻗﻠﺒﻲ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ اﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻨﻲ أﺳﺎﻃﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻮاﰲ‬

‫اﻤـﺮأة ﻣﺒﺘـﻼة ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﻴـﺰ‬ ‫واﻹﺟﺤـﺎف واﻻﺳـﺘﺒﻌﺎد‬ ‫واﻟﻌﻨﻒ واﻟﺘﻨﻜﻴﻞ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫أﺷـﻜﺎﻟﻪ واﻟﺤﺮﻣـﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻴﺶ ﺑﻔﺮص ﻣﺘﺴﺎوﻳﺔ‬ ‫داﺧﻞ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺎﻟﺔ اﻟﻨﺎﴏ‬

صحيفة الشرق - العدد 555 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you