Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 15 Rajab 1434 25 May 2013 G.Issue No.538 Second Year‬‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻓﻲ ﺳﺠﻮن اﻟﻌﺮاق‪ :‬إن ﻟﻢ ﻧﺨﺮج ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺑﺮ ﺟﻴﺶ اﻟﻤﻬﺪي ﺳﺘﺘﺴﻠﻤﻮﻧﻨﺎ ﺟﺜﺜ ًﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻤﻐﻨﻲ‪ ..‬ﺿﺤﻴﺔ اﻟﻀﻼل‬ ‫‪4‬‬ ‫آﻻف اﻤﺼﻠﻦ ﻳﺸﻴﻌﻮن ﺷﻬﻴﺪ اﻟﻮاﺟﺐ اﻟﻌﺮﻳﻒ ﻋﺒﺪاﻤﻐﻨﻲ ﻋﻮاض اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ إﱃ ﻣﺜﻮاه اﻷﺧﺮ ﺑﻌﺪ أداء اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻣﺴﺠﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ اﻟﻌﺒﺎس ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ ) ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫ﺗﺤﺮك ¦ﻏﻼق ‪ ٥٧‬ﻣﺼﻨﻌ ًﺎ ﻟﻠﺰﻳﻮت‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﰲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ ﺗﺤﺮك رﺳـﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻹﻏﻼق ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺗﻜﺮﻳﺮ زﻳﻮت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﺘﺤﺮك ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫رﻓﻊ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺸـﻜﺎوى ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﻋﻦ ﴐر ﻫـﺬه اﻤﺼﺎﻧﻊ ورداءة ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ‪ .‬وأﻛﺪت اﻤﺼﺎدر‬ ‫ذاﺗﻬﺎ ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﻟﺘﺤﺮك ﺑﺪأ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ )اﻟﺮﻳﺎض( اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت‬ ‫إﻏﻼق ‪ 35‬ﻣﺼﻨﻌﺎ ً ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أن اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎزﻣـﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫﺬه اﻤﺼﺎﻧﻊ ﺑﺤـﺰم وﻓﻖ ﻣﺎ ﺗﻔﺮﺿﻪ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻘﻨﻨﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻨﺸﺎط‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺷـﻨﺎن اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ واﻤﺴـﺆول ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻠﻒ زﻳﻮت اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ ﺳﻴﺤ ّﺪ ﻣﻦ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻨﺘﺠﺎت‪ ،‬وأوﺿﺢ أن ﻋـﺪد ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺗﻜﺮﻳﺮ اﻟﺰﻳـﻮت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺘﺠﺎوز‬ ‫ﺳـﺘﻦ ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً وأن اﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻠﺘـﺰم ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﻜﺮﻳـﺮ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪57‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬

‫ﺻﺎﺋﺪ ﻓﻴﺮوﺳﺎت أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﺮﺻﺪ‬ ‫أول وﻓﺎة ﻛﻮروﻧﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺸﺔ‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي‬ ‫اﺳـﺘﻘﺪﻣﺖ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫ﺻﺎﺋـﺪ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫إﻳـﺎن ﻟﺒﻜـﻦ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴـﺎ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﻠﻤـﻲ ﻻﻛﺘﺸـﺎف ﺣﻘﻴﻘـﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي )‪ 60‬ﻋﺎﻣﺎ(‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﻜﺎن ﻗﺮﻳـﺔ اﻟﻌﻄﻒ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻴﺸـﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻛﺎن أول‬ ‫ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻓﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ واﻟﺬي ﻗﴣ‬

‫ﺑﻌـﺪ ‪ 16‬ﻳﻮﻣﺎ ﻣـﻦ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺎﻤﺮض‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي إن اﻟﻔﺮﻳﻖ زار‬ ‫ﻣﺰرﻋـﺔ واﻟﺪه ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ‬ ‫وﻓﺎﺗﻪ وﻓﺤـﺺ ﻛﻞ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺎﻤﺰرﻋﺔ ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺮف ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺗﻠﻚ اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎوﻟﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻔـﺮوس اﻟﻐﺎﻣـﺾ اﻟـﺬي ﺗﺠﺮي‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻت ﺣﺜﻴﺜﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻞ ص‪( 6‬‬

‫ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﻟﻜﻢ‬

‫اﻟﺮد ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺘﺸﻒ ﻛﻮروﻧﺎ‪ :‬دع اﻟﻔﻴﺮوس ﻟﻨﺎ‪..‬‬ ‫‪17‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺎﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻮاﻳﻞ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‪ ،‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺣﺬﱠر أﺣﺪ اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬اﻤﻨﻘﻮﻟﻦ‬ ‫إﱃ ﻋﻨﺎﺑﺮ ﺳـﺠﻨﺎء ﺟﻴﺶ اﻤﻬـﺪي‪ ،‬ﻣﻦ أﻧﻪ ﻣﻌ ّﺮض‬ ‫ﻟﻠﻤـﻮت ﰲ أي ﻟﺤﻈﺔ‪ .‬وﻗﺎل‪ ،‬ﰲ اﺳـﺘﻐﺎﺛﺔٍ أرﺳـﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن »وﺿﻌـﻲ ﺧﻄﺮ داﺧﻞ اﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫وﻣﻌ ّﺮض ﻟﻠﻘﺘﻞ ﰲ أي ﻟﺤﻈﺔ‪ (....) ،‬ﺗﻢ وﺿﻌﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻴﺶ اﻤﻬﺪي‪ ،‬ﻳﻮم أو ﻳﻮﻣﺎن وﻧُﺴـ ﱠﻠﻢ ﺟﺜﺜﺎً«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫ﺳـﺠﻦ ﺗﻮﻧﴘ‪ ،‬ﻟﻘﻲ ﺣﺘﻔﻪ ﻋﲆ ﻳﺪ ﻋﻨﺎﴏ ﺟﻴﺶ اﻤﻬﺪي‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻧﻘﻠـﻪ إﱃ ذات اﻟﻌﻨﺎﺑﺮ‪ .‬وﻛﺎن ﺳـﺠﻨﺎء ﺳـﻌﻮدﻳﻮن‬ ‫ﺑﺴـﺠﻦ ﻛﺮوﺑﺮ أﻓﺎدوا ﺑﺄن اﻟﺴـﻠﻄﺎت وزﻋﺖ ﺳﺘﺔ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻨﺎﺑﺮ ﻣﻜﺘﻈﺔ ﺑﻌﻨﺎﴏ ﻣﻦ ﺟﻴﺶ اﻤﻬﺪي‪.‬‬

‫| ﺗﻨﺸﺮ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﺑﺄﺳﻤﺎء‬ ‫‪20‬‬ ‫اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫ﺗﺒﻮك ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﻮردﻫﺎ‬ ‫وﻓﺎﻛﻬﺘﻬﺎ‬

‫أﻣﺮ ﺗﺒﻮك ﻳﺘﻠﻘﻰ وردا ً ﻣﻦ إﺣﺪى اﻟﻔﺘﻴﺎت اﻟﻌﺎﻣﻼت ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺣﻈﻲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻮرد واﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك ﺑﺈﻗﺒﺎل ﻛﺒﺮ ﻣﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻌـﺪ أن اﻓﺘﺘﺤـﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﺗﻘﺪم ﻫﺪﻳﺔ ﻷﻣﺮ ﺗﺒﻮك‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﺳـﺘﻤﺮ ﻣﺪة أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺤﻀﺎري‪ .‬وﺿﻢ اﻤﻬﺮﺟـﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫وردة وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 200‬ﻣﺠﺴـﻢ ﻣﻦ اﻟﻮرد اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ وأﺷﺎد اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻤﻨﺴـﻘﺎت اﻟﻮرد ﻣﻦ ﺑﻨﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻼﺗﻲ ﻗﺪﻣﻦ ﻟﻪ ﺑﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﻮرد اﻤﻨﺴـﻘﺔ‪ ،‬وأﺑﺪى إﻋﺠﺎﺑﻪ ﺑﻤﺎ ﺷﺎﻫﺪه ﻣﻦ ﻤﺴﺎت ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ وأﺛﻨﻰ ﻋﲆ ﺟﻬﻮدﻫﻦ‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺿﻢ ﺟﻨﺎﺣﺎ‬ ‫ﻛﺎﻣـﻼ ﻤﺮﻛﺰ ﺑﻦ ﻋﺎﴆ ﻟﻠﱰاث واﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ اﻟـﺬي ﻳﻀﻢ أﻋﻤﺎل‬ ‫وﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻴﺪوﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺿﻢ‬ ‫ﺧﻴﻤـﺔ اﻟﻔﻮاﻛﻪ وﺷـﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺮاث ﺷﻌﺒﻲ‬

‫ﻣﺠﺴﻢ ﻣﻦ اﻟﻮرد ﰲ اﻤﺪﺧﻞ‬

‫ﺗﻠﺘﻘﻂ وردة ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫ﻣﺠﺴﻢ ﻣﻦ اﻟﻮرد ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﺳﻢ »ﺗﺒﻮك«‬

‫ﻣﺠﺴﻢ اﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﺣﻈﻲ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم ﻛﺒﺮ‬

‫‪..‬وأﺧﺮى ﺗﺘﺰﻳﻦ ﺑﻮرد ﺗﺒﻮك‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻫﻨﻴﺪي‪» :‬اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﺪرس‬ ‫ﺷﻤﻮل ‪ ٨٥٠‬أﻟﻒ‬ ‫ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﺑﺎﻟﺘﺄﻣﻴﻦ اﻟﺼﺤﻲ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻫﻨﻴـﺪي ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫إن وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﺗﺪرس ﺧﻄﺔ ﻟﺸـﻤﻮل ‪850‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺼﺤﻲ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ وﺟﻮد ﺧﻄﺔ أﺧﺮى أﻋﺪﺗﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻟﺸـﻤﻮل ‪ 28‬أﻟـﻒ ﻣﺘﻘﺎﻋـﺪ وﻣﺘﻘﺎﻋـﺪة ﻣﻨﺘﺴـﺒﻦ‬

‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﺘﺨﻔﻴﻀﺎت ‪ %30‬ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﴬورﻳﺔ‬ ‫واﻤﻬﻤـﺔ واﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ﻛﺎﻟﻠﺤﻮم واﻟﺨﻀـﺎر واﻷرز‬ ‫واﻟﺤﻠﻴﺐ واﻷﻟﺒﺎن‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺤﻼت اﻟﺘﻤﻮﻳﻨﺎت‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﻋﱪ ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻣـﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟﺨﻄـﻂ ﻣﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﻟﺘﺄﻣـﻦ ﺻﺤﻲ‬ ‫ﻣﺤـﺪود ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ ﻣـﻦ اﻤـﺮﴇ وذوي اﻟﺪﺧـﻞ‬ ‫اﻤﺤﺪود واﻟﺮواﺗﺐ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻣﻼً أن ﺗﺘﻢ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ‬

‫ﺗﻌﺪﻳـﻞ اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻲ ﻟﺮواﺗـﺐ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ اﻟﺬي واﻓﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬واﻤﺤﺪد ﺑﺄرﺑﻌﺔ آﻻف رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ ﻫﻨﻴﺪي أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﺨﻔﻴﻀﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ واﻤﺘﻘﺎﻋﺪات ﻋﲆ ﺗﺬاﻛﺮ اﻟﻄﺮان‪ ،‬ﻛﺎﺷﻔﺎ ً‬ ‫أن ﻛﻞ ﺣﻘـﻮق اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ واﻤﺘﻘﺎﻋﺪات ﻣﺤﻞ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ وﻓﺮوﻋﻬﺎ اﻟـ ‪ 19‬اﻤﻨﺘﴩة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﻄﺮح وﻳﻨﺎﻗﺶ ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪاول أﻋﻤﺎل وﻣﻬﺎم وﺧﻄﻂ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﻬﻨﺊ ﻣﻠﻚ ا„ردن ورﺋﻴﺴﺔ ا„رﺟﻨﺘﻴﻦ ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻠﺪﻳﻬﻤﺎ ﻣﻬﻠﺔ ﻋﺎﻣﻴﻦ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع ﻣﺤﻼت اﻟﻐﺎز‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ﺑﻌﺚ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴـﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻤﻠـﻚ اﻷردن‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻦ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ذﻛﺮى ﻳﻮم اﻻﺳـﺘﻘﻼل ﻟﺒﻼده‪ .‬وأﻋﺮب اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳﻢ ﺷـﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻦ‬ ‫أﺻـﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ وأﻃﻴﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟـﻪ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ اﻷردن اﻟﺸـﻘﻴﻖ اﻃﺮاد‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺑﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻷﺧﻮﻳـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ واﻟﺸـﻌﺒﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺴـﻌﻰ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰﻫـﺎ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑﻌﺚ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌـﺔ أﺧـﺮى ﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ اﻷرﺟﻨﺘـﻦ ﻛﺮﻳﺴـﺘﻴﻨﺎ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫ﻓﺮﻧﺎﻧﺪﻳـﺰ دي ﻛﺮﺷـﻨﺮ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛـﺮى اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺒﻼدﻫﺎ‪.‬‬

‫وأﻋﺮب اﻤﻠﻚ ﺑﺎﺳـﻤﻪ واﺳـﻢ ﺷﻌﺐ وﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋﻦ أﺻـﺪق اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ وأﻃﻴـﺐ اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت‬

‫ﺑﺎﻟﺼﺤـﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﺸـﻌﺐ اﻷرﺟﻨﺘـﻦ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻃﺮاد اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ‪ ،‬ﻫﻨـﺄ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻦ اﻟﺤﺴـﻦ ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻬﺎﺷﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ذﻛﺮى ﻳﻮم اﻻﺳﺘﻘﻼل ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻋﻦ أﺑﻠـﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ وأﻃﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻤﻨﻴـﺎت ﺑﻤﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻪ‪ ،‬واﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر ﻟﺸﻌﺐ اﻷردن اﻟﺸﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺑﻌﺚ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺴﺔ ﻛﺮﻳﺴـﺘﻴﻨﺎ ﻓﺮﻧﺎﻧﺪﻳﺰ دي ﻛﺮﺷﻨﺮ‬ ‫رﺋﻴﺴﺔ اﻷرﺟﻨﺘﻦ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ذﻛﺮى اﻟﻴﻮم اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﺒﻼدﻫﺎ‪ .‬وﻋﱪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﻦ أﺑﻠﻎ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ وأﻃﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻤﻨﻴﺎت ﺑﻤﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻬﺎ‪ ،‬واﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر ﻟﺸﻌﺐ اﻷرﺟﻨﺘﻦ اﻟﺼﺪﻳﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﻣﻨﺤﺖ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ أﺻﺤﺎب‬ ‫ﻣﺤـﻼت ﺑﻴﻊ وﺗﻮزﻳﻊ أﺳـﻄﻮاﻧﺎت اﻟﻐـﺎز اﻤﻄﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﺎرع ﺗﺠـﺎري واﺣﺪ ﻋﺎﻣـﻦ ﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ وﺿﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﻣﻮﻗﻊ ﻣﻄﻞ ﻋﲆ ﺷـﺎرﻋﻦ ﻣﺘﻘﺎﻃﻌﻦ‬ ‫أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﺗﺠﺎري‪ ،‬وذﻟـﻚ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺘﻌﺪﻳـﻼت اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺟﺮﺗﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﻻﺋﺤﺔ اﻻﺷﱰاﻃﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻤﺤﻼت‬ ‫ﺑﻴﻊ وﺗﻮزﻳﻊ أﺳﻄﻮاﻧﺎت اﻟﻐﺎز‪.‬‬ ‫وأﺻـﺪر وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﺗﻌﻤﻴﻤﺎ ً ﻟﺠﻤﻴﻊ أﻣﺎﻧﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻹﻋﺎدة دراﺳﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﻴﻊ أﺳـﻄﻮاﻧﺎت اﻟﻐﺎز‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ اﻟﺮاﺣـﺔ واﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﴎﻋﺔ‬ ‫إﻳﺼﺎل ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤّـﻦ اﻟﺘﻌﻤﻴـﻢ ﺗﻌﺪﻳﻼت ﻻﺋﺤـﺔ اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬

‫ﻤﺤﻼت ﺑﻴﻊ وﺗﻮزﻳﻊ أﺳـﻄﻮاﻧﺎت اﻟﻐﺎز اﻟﺘﻲ ﺷﻤﻠﺖ ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮة )‪ ( 3 2-‬ﻣـﻦ اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺺ ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ ﻣﺤﻼت ﺑﻴـﻊ وﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻐﺎز ﻋﲆ ﺷـﺎرع ﺗﺠﺎري أو‬ ‫ﰲ ﻣـﻜﺎن ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻼﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻟﺘﺠـﺎري ﰲ ﻣﺨﻄﻄﺎت‬ ‫ﻣﻌﺘﻤـﺪة‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﻧـﺺ اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﻋﲆ ﺷﺎرﻋﻦ ﻣﺘﻘﺎﻃﻌﻦ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺗﺠﺎري‪ ،‬وأن ﻳﻘﻮم‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻤﺤﻼت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﴩط‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ أﺧـﺮى ﻣﻄﺎﺑﻘﺔ ﻤﺎ ﺗﻀﻤﻨـﻪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﻘﻴﺔ اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ واﻻﺷﱰاﻃﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺧﻼل ﻣﺪة ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﻧﺼﺖ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت اﻟﺘﻲ أﻗﺮﺗﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺿﻤﺖ ﻣﻨﺪوﺑﻦ‬ ‫ﻣـﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ووزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‬ ‫وﴍﻛـﺔ اﻟﻐـﺎز واﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ اﻷﻫﻠﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻘـﺮة )‪(7 2-‬‬ ‫واﻟـﻮاردة ﺑﻼﺋﺤﺔ اﻟﻐﺎز ﻋﲆ ﻋﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح ﻣﺤﻼت‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺒﻴﻊ وﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻐﺎز ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﻨﺺ رﺧﺼﺔ اﻹﻧﺸﺎء ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ‪.‬‬

‫اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن ا„وروﺑﻲ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ ﺟﻬﻮد ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻓﻲ ا¦ﺻﻼح ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﺎﺷﻮر‪ ٣٠٠ :‬ﻣﺒﺘﻌﺚ ﺳﻌﻮدي ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺮ وﺣﻀﻮرﻧﺎ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻲ ﻣﺘﺄﺧﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺒـﺪأ وﻓـﺪ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻹﺛﻨﻦ اﻤﻘﺒـﻞ زﻳﺎرة ﻤﻘﺮ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫اﻷوروﺑـﻲ ﰲ ﺑﺮوﻛﺴـﻞ ﺗﻠﺒﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻮة رﺳـﻤﻴﺔ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻌﺜـﺔ ﺷـﺒﻪ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﱪﻤـﺎن اﻷوروﺑـﻲ اﻧﺠﻠﻴـﻜﺎ ﻧﺒﻠـﺮ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻠﺘﻘﻲ وﻓﺪ اﻤﺠﻠﺲ ﺧـﻼل اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺑﻌﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﱪﻤـﺎن اﻷوروﺑﻲ‬ ‫وأﻋﻀﺎﺋـﻪ ﺣﻴـﺚ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺒﺤـﺚ ﰲ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت ذات اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻤﺸﱰك‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ‬

‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮﻓـﺪ ﻋﻀـﻮ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻋﻀﻮ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﻦ ﻋﻴـﺪ اﻟﺤﺼﻴﻨـﻲ‪ ،‬أن اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫ﺳـﻴﻄﻠﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﱪﻤـﺎن اﻷورﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺳﻴﺎﺳﺘﻬﺎ إزاء ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﻄﻮرات ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺘﻦ اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺮﻛﺰ اﻟﻮﻓﺪ ﻋـﲆ ﺗﻮﺿﻴﺢ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺟﻬـﻮد اﻹﺻـﻼح واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ داﺧـﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻨﻬﺾ ﺑﻪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬

‫ﻣﻦ أﻋﻤـﺎل ﺗﻮاﻛﺐ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻬﻮد‪ ،‬وﺗﺪﻓﻊ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺮة اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻨﻤﻮي واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ ﺣﺮص ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳﺰ آﻓـﺎق اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴـﺔ واﻟﺮﻗﺎﺑﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻤﻤﺎﺛﻠـﺔ ﻷﻋﻤﺎﻟـﻪ‪ ،‬واﻹﻓﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺎﻟـﺲ واﻻﺗﺤـﺎدات اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫واﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻪ‪ ،‬واﻻﻃـﻼع ﻋﲆ ﺗﺠﺎرب‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﱪﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﺑﺎﺗﺠـﺎه إﻧﻀـﺎج اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺸـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف اﻤﻨﺸﻮدة‪.‬‬

‫ﺑﻮداﺑﺴﺖ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﺑﻮداﺑﺴـﺖ ﻧﺒﻴﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺧﻠـﻒ ﻋﺎﺷـﻮر ﻋﻦ وﺟـﻮد ‪300‬‬ ‫ﻣﺒﺘﻌﺚ وﻣﺒﺘﻌﺜﺔ ﰲ اﻤﺠﺮ ﻳﺪرﺳﻮن‬ ‫اﻟﻄﺐ واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‪ ،‬وﻳﻮﺟﺪ ﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﻣﺘﻔﻮﻗﺎت وﻧﺴﺒﻬﻦ اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﺳـﻔﺎرات اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ دول‬ ‫أوروﺑـﺎ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻻ ﺗـﺰال ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺎرف‪ ،‬وأن اﻟﺤﻀـﻮر اﻟﺪﺑﻠﻮﻣـﺎﳼ‬ ‫واﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ دول أوروﺑـﺎ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺘﺄﺧـﺮ ﻧﺴـﺒﻴﺎً؛ ﻷﻧﻬـﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬

‫ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻨﻈـﺎم اﻻﺷـﱰاﻛﻲ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻌﺎﻣـﻞ دﺑﻠﻮﻣـﺎﳼ ﻣـﻊ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﻷﺳﺒﺎب أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ وﻓﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧـﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ وﻓﺪ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ زارت اﻤﺠـﺮ ﺑﺪﻋـﻮة ﻣـﻦ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻤﺠﺮﻳﺔ وﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺑﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻐـﺮف‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺿـﻢ اﻟﻮﻓـﺪ اﻟﺰاﺋﺮ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻐـﺮف اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ورﺟـﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬

‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻹﻋـﻼم اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻧﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﻋﺎﺷـﻮر »ﻳﻮﺟـﺪ ﰲ اﻤﺠﺮ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣﺎت ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﻃﺒﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬واﻟﺰاﺋﺮ ﻟﻬﺎ ﻻ ﻳﺸﻌﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺮﺑـﺔ أو ﺑﻌـﺪم اﻟﱰﺣﻴـﺐ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﻗـﺮار ﺳـﻴﺎﳼ ورﻏﺒﺔ ﻛﺒـﺮة ﰲ ﺗﻮﻃﻴﺪ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻣـﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻧﻨﺘﻈﺮ‬ ‫زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ووزﻳﺮ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﺣﻴـﺚ زار اﻤﺠﺮ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺰراﻋـﺔ واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء واﻤﻴﺎه‬ ‫واﻷﻣﺮ ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ ووزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﺷـﺪد ﻋﻤـﺪة ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫»ﻫﻴﻔﺰ« ﻛﺎﺑﻮر ﺑﻮك وﻧﺎﺋﺒﻪ ﻳﻮزﻳﻒ ﻛﺎﺑﲇ‬ ‫ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻤﺎ وﻓﺪ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أﻫﻤﻴـﺔ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺠﺮ واﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وزﻳﺎدة‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻤﺠﺮ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﺳـﺆال »اﻟﴩق« ﻋﻦ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺰوار اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻦ‪ ،‬ﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ إن‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺰوار اﻟﻘﺎدﻣﻦ ﻣﻦ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ ،%1‬واﻟﺴﺒﺐ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮي‬ ‫ﻫﻮ ﺳـﻮء اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ أﺣﺪ ﻳﻌﺮف ﻋﻨﺎ ﺷﻴﺌﺎً‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬ ‫دﻟﻮﻧﻲ ﻳﺎ ﻧﺎس‬

‫اﻟﻤﻀﺎﻣﻴﻦ اﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﻨﺒﻄﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻬﺎدات )اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ(‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ )‪!(١‬‬

‫‪4‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺸﻮد ﺗﺸ ﱢﻴﻊ ﺷﻬﻴﺪ اﻟﻄﺎﺋﻒ إﻟﻰ ﻣﺜﻮاه اﺧﻴﺮ‪ ..‬وذووه ‪ :‬اﺳﺘﺸﻬﺎده زادﻧﺎ ﻓﺨﺮ ًا‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫أﺳﺎﻣﺔ ﻳﻮﺳﻒ‬

‫ُ‬ ‫ﻗﺼـﺪت ﻃـﻮ َل اﻟﻌﻨـﻮان وإن ﻛﺎن ﻣَ ﻌﻴﺒﺎ ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﺄﺛّﺮ‬ ‫اﻟﻘـﺎرئ ﺑﻤﻮاﺿﻴـﻊ دراﺳـﺎت اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘـﻮراة‪،‬‬ ‫ﻓﺒﻌﻀﻬـﺎ رﻏﻢ ﻃﻮﻟﻬـﺎ وﺿﺨﺎﻣﺔ ﻣﻀﻤﻮﻧﻬـﺎ ﻻ ﺗﺠﺪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺷﻴﺌﺎ!‬ ‫وﻣـﻊ زﺣﻤـﺔ اﻟﺪﻧﻴـﺎ واﻧﺸـﻐﺎل ﻛﺜﺮﻳﻦ ﺑﺎﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻬﺠﻮم اﻟﻜﺎﺳـﺢ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺣـﴪة آﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﻜﺸـﺎف اﻷﻣﺮ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻮات اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ‪،‬‬ ‫أُ َ‬ ‫ﻃﻤْ ِ‬ ‫ـﱧ ﻫـﺆﻻء أن اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻣﺎ زاﻟـﺖ ﻣﺘﺎﺣـﺔ‪ ،‬وﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﺂﺧﺬﻛﻢ ﺑﻌﻴﺪا إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ أﻗﺮب ﻣﻨﻜﻢ إﱃ أﻧﻔﺴﻜﻢ رﻏﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪه ﻋﻦ ﺗﺼﻮّرﻛﻢ!‬ ‫رﺳﺎﺋﻞ ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ )ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ( ﰲ إﺟﺮاءاﺗﻬﺎ‪) ،‬وﻫﻤﻴّﺔ(‬ ‫ﰲ )ﺻﺪق ﻣﻮاﺿﻴﻌﻬﺎ(‪ ،‬رﺳﺎﺋﻞ ﻳﻌﻜﻒ اﻟﻄﻼب ﻋﲆ إﻋﺪادﻫﺎ‬ ‫َ‬ ‫ﻓﺼﻼْن دِ ِ‬ ‫راﺳﻴﱠﺎن‪ ،‬وﻓﺼﻞ ﺛﺎﻟﺚ ﻳﺠﻤﻊ‬ ‫ﺳﻨﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻳﺴﺒﻘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺤﺜﺎ ودراﺳـﺔ ﻤﻘﺮرات‪ ،‬وراﺑﻊ وﻫـﻮ اﻷﺧﺮ اﻟﺬي رﺑﻤﺎ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻤﻨﺎﻗﺸﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺗﺎ ّم ﻟﻠﺤﻀﻮر واﻟﻐﻴﺎب!‬ ‫ﺛـﻢ ﻳﺨـﺮج اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻟﻠﻌﺎ َﻟـﻢ ﺑﺮﺳـﺎﻟﺔ ﻋﻠﻤﻴـﺔ )ﺑﺤﺚ‬ ‫ﺗﻜﻤﻴﲇ( )ﻣ ُِﻬﻢ( وﻓﻴﻪ ﻣـﻦ )اﻷﺻﺎﻟﺔ واﻟﺠﺪة( و)اﻷﻫﻤّ ﻴﺔ(‬ ‫و)اﻻﺗﺼﺎل ﺑﺎﻟﻮاﻗﻊ( و)ﻗﺎﺋﻢ ﻋﲆ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ(‪ ،‬ﻳﺨﺮج‬ ‫ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ ﻋﻦ )اﻟﻔﻜﺮ اﻟﱰﺑﻮي ﻋﻨﺪ اﺑﻦ رﺟﺐ اﻟﺤﻨﺒﲇ(‪ ،‬وآﺧﺮ‬ ‫ﻋـﻦ )اﻤﻀﺎﻣـﻦ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻤﺴـﺘﻨﺒﻄﺔ ﻣﻦ ﺧﻄﺐ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻘﺎﺳـﻢ( وﺛﺎﻟـﺚ ﻋـﻦ )اﻵراء اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻻﺑﻦ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋـﺔ(‪ ،‬وراﺑﻊ ﻋﻦ )اﻤﻀﺎﻣﻦ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻤﺴـﺘﻨﺒﻄﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺘـﺎب اﻟﺨﻄﻴﺐ اﻟﺒﻐـﺪادي( وﻫﻲ أﺑﺤﺎث ﻋﻠﻤﻴّـﺔ ﻗﻴّﻤﺔ ﰲ‬ ‫أﺻﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻲ أراﻫﺎ ﻛﻠﻬﺎ وﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻲ أﺷـﺪ ﺧﻄﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻷﺧﺮة ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻃﻞ ﺑُﻨﻲ ﻋﲆ ﺑﺎﻃﻞ‪ ،‬وﻏﺎﻟﺒﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﻜ ّﻠﻒ اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﻨﻬﺎ ﺳﻮى ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻤﺎل و)ﻛﻢ( ﺿﻐﻄﺔ‬ ‫ز ّر‪ ..‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ أﻋﻨﻲ‪ ،‬ﻓﺼﺎﺣﺒُﻬﺎ ﻳﻌﺎﻧﻲ وﻳﻘﺎﳼ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﺑﺸـﻜﻞ ﺷـﺒﻪ ﻳﻮﻣﻲ )ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم ﰲ اﻷﺳﺒﻮع(‬ ‫ﺻﻴﻔﺎ وﺷﺘﺎء‪ ..‬وﻟﻬﺎ ﺳﻨﺪ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أﻣـﺎ ﻤﺎذا ﻫـﻲ )وﻫﻤﻴّﺔ( رﻏﻢ ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺠﻬﺪ واﻟﺘﻌﺐ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺬا ﻣﺎ ﺳﺘﺠﺪ إﺟﺎﺑﺘﻪ ﰲ اﻤﻘﺎل اﻟﻘﺎدم ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫‪oamean@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﻮت‪» :‬اﻟﻐﺬاء واﻟﺪواء« ﺣﺬرت ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺎز ﻟﻘﻴﺎس اﻟﺴﻜﺮ ﻻ ﻳﺒﺎع ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﴍﻛﺔ »أﺑﻮت ﻟﻠﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻜﺮي« إﻧﻬـﺎ ﺗﻮاﺻﻠﺖ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻐﺬاء واﻟﺪواء ﻟﺘﻮﺿﻴﺢ اﻵﺛـﺎر اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﻣﻦ ﺧﻠﻞ ﺗﻘﻨﻲ ﰲ‬ ‫ﺟﻬﺎز ﻗﻴﺎس اﻟﺴـﻜﺮي »ﻓﺮي ﺳﺘﺎﻳﻞ اﻧﺴﻮﻟﻴﻨﻴﻜﺲ« اﻟﺬي ﺣﺬرت‬ ‫ﻣﻨﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ أن اﻟﺨﻠﻞ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮاءات ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺠﻠﻮﻛﻮز ﰲ اﻟﺪم ﻋﻨﺪ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ‪ 1024‬ﻣﻠﺠﻢ‪/‬دﺳﻞ‬ ‫أو أﻋـﲆ وﻫﻲ ﺣﺎﻻت ﻧﺎدرة ﺟﺪاً‪ .‬وأوﺿﺤـﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺠﻬﺎز ﻣﺴـﻮق ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﻛﻨﺪا وﺑﻌﺾ اﻟﺪول‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻏﺮ ﻣﺴﻮّق وﻻ ﻳُﺒﺎع ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ أو ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎدت أن اﺳـﺘﺪﻋﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻬﺎ ﻻ ﻳﺸﻤﻞ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﺧﺮى اﻤﺴﻮﻗﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﺪدت ﻋﲆ أن أﺟﮭﺰة ﻗﯿﺎس اﻟﺴﻜﺮ اﻷﺧﺮى اﻤﺴﻮﻗﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﮭﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﮭﺬا اﻻﺳﺘﺪﻋﺎء‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ اﻟﺤﺎﺻﻠﻦ ﻋﲆ اﻟﺠﮭﺎز اﻤﺬﻛﻮر‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﺮدي ﻛﻮﻧﻪ ﻏﯿﺮ ﻣﺴـﻮق وﻻ ﻳُﺒﺎع ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﺗﺤﺪﻳﺚ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻟﺠﻬﺎز ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬

‫ﺷـﻴﻊ آﻻف ﻣـﻦ اﻤﺼﻠﻦ أﻣﺲ ﺷـﻬﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮاﺟـﺐ اﻟﻌﺮﻳـﻒ ﻋﺒﺪاﻤﻐﻨـﻲ ﻋﻮاض‬ ‫اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ إﱃ ﻣﺜـﻮاه اﻷﺧـﺮ ﺑﻌـﺪ أداء‬ ‫اﻟﺼـﻼة ﻋﻠﻴـﻪ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺎس ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ وﺳـﻂ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻋﺮ ﻣﻦ اﻷﳻ واﻟﺤﺰن ﻇﻬﺮت ﻋﲆ أﻗﺎرﺑﻪ‬ ‫وزﻣﻼﺋـﻪوأﺻﺪﻗﺎﺋـﻪ‪.‬‬ ‫وﺣﴬ ﻣﺮاﺳـﻢ اﻟﺘﺸـﻴﻴﻊ واﻟﺪﻓﻦ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﺒﺎﺣﺚ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﺤﻤﻴـﺪان ﻣﻤﺜـﻼ ﻋـﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ .‬وﻗﺪم اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺤﻤﻴـﺪان اﻟﺘﻌﺎزي‬ ‫ﻟﺬوي اﻟﺸـﻬﻴﺪ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻪ اﺳﺘﺸـﻬﺪ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟـﴩف دﻓﺎﻋﺎ ً ﻋـﻦ وﻃﻨﻪ اﻟﻐـﺎﱄ وﻧﺎل ﻓﺨﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدة ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﻋﱪ ذوو اﻟﺸﻬﻴﺪ ﻋﻦ ﺷﻜﺮﻫﻢ‬ ‫وﻋﺮﻓﺎﻧﻬـﻢ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ اﻤﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﺤﺎدث‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻧُﻘﻞ ﻋﻨـﻪ ﻣﻦ ﺗﻌﺎز ﻗﺪﻣﻬـﺎ اﻟﻮﻓﺪ اﻤﻜﻠﻒ‬ ‫ﻣﻨﻪ أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻪ »اﻟﻮﻓﺪ« ﻣﻨﺰل اﻟﺸـﻬﻴﺪ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪.‬‬ ‫ﻓﺨﻮرون ﺑﺎﺳﺘﺸﻬﺎده‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨـﻲ وزﺑـﻦ وﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻋـﻮاض اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ »أﺷـﻘﺎء اﻟﺸـﻬﻴﺪ« إﻧﻪ ﻗﺪم‬

‫اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ«ﻋﻢ اﻟﺸـﻬﻴﺪ« ﻣﻮﻗـﻒ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ووﻗﻮﻓـﻪ ﻣﻊ اﻷﴎة ﰲ ﻣﺼﺎﺑﻬـﺎ وﻗﺎل إن ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﺴـﺘﻐﺮب ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻓﺨـﻮرون ﺑﻤﺎ ﻗﺪﻣﻪ اﻟﺸـﻬﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻐﻨـﻲ »ﻳﺮﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ« ﻣـﻦ ﺗﻀﺤﻴﺔ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻟﻜﺜﺮ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ ﺷﻘﻴﻖ اﻟﻔﻘﻴﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺷﻘﻴﻖ اﻟﻔﻘﻴﺪ‬

‫روﺣـﻪ ﻓـﺪاء ﻟﻠﻮﻃـﻦ وأن ﻣﺎ ﺧﻔـﻒ ﺣﺰﻧﻬﻢ‬ ‫وآﻻﻣﻬـﻢ ﻫـﻮ أن ﺷـﻘﻴﻘﻬﻢ ﺳـﺠﻞ اﺳـﻤﻪ ﰲ‬

‫ﻋﻮض ﺟﻮﻳﱪ ﻋﻢ اﻟﻔﻘﻴﺪ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻳﺤﻴﻰ ﴎور اﻟﺰاﻳﺪي‬

‫آﻻف ﺷﺎرﻛﻮا ﰲ ﺗﺸﻴﻴﻊ اﻟﺸﻬﻴﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ أﻣﺲ‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫ﺳـﺠﻼت اﻷﺑﻄـﺎل واﻟﺸـﻬﺪاء اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﻴﺨﻠﺪ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ أﺳـﻤﺎءﻫﻢ وﻓـﺎ ًء ودﻓﺎﻋـﺎ ً ﻋـﻦ ﻫﺬا‬

‫اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﺛﻤـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋـﻮض ﺑـﻦ ﺟﻮﻳـﱪ‬

‫اﻹرﻫﺎب ﺗﺄﺻﻴﻞ ﻟﻠﴩ‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﻗﺪﻣﺖ ﻗﻴﺎدات أﻣﻨﻴـﺔ ﺗﻌﺎزﻳﻬﺎ‬ ‫وﻣﻮاﺳـﺎﺗﻬﺎ ﻷﴎة اﻟﺸـﻬﻴﺪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫أن اﻹرﻫﺎب ﺧﻄﺮ ﻻ ﻳﻌﱰف ﺑﺪﻳﻦ أو ﴍﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻠﻮاء ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﻳﺤﻴﻰ ﴎور اﻟﺰاﻳﺪي‬ ‫إن اﻟﴩ ﻣﺘﺄﺻﻞ ﰲ ﻧﻔﺲ ﻣﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﻫﺬا اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻞ ﻣﻤﻦ ﻳﺘﺤﻴﻨﻮن اﻟﻔﺮص ﻹﻟﺤﺎق اﻷذى‬ ‫ﺑﺄﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﺰاﻳﺪي أن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﻘﴤ ﻋﲆ اﻹرﻫﺎب ﺑﺸﻜﻞ ﻓﺎﻋﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﴬﺑﺎت اﻤﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺮﻣﻮز ﻫﺬا اﻟﻔﻜﺮ وﻣﻌﺘﻨﻘﻴﻪ ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﺷـﻬﻴﺪ اﻟﻮاﺟـﺐ ﻋﺒﺪاﻤﻐﻨـﻲ‬ ‫ﻋـﻮاض اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ أﻣﴣ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ﻣﻦ ﺗﺴـﻌﺔ‬ ‫أﻋـﻮام ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺔ وﺳـﺒﻖ أن ﺗـﻢ ﻧﻘﻠـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة إﱃ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺴﺒﺐ ﻇﺮوف وﻓﺎة‬ ‫واﻟﺪه وأﺣﺪ أﺷـﻘﺎﺋﻪ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻦ واﻟﺪﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻤﺮض‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺘـﺰوج وﻟﺪﻳﻪ ﺛﻼﺛﺔ أﻃﻔﺎل أﻋﻤﺎرﻫﻢ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام‪.‬‬

‫»اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ« ﺗﺮﺻﺪ ﺗﺴﻊ ﻣﻼﺣﻈﺎت ﺿﺪ »أواﺻﺮ«‪..‬‬ ‫ﺗﺮد‪ :‬اﻣﻮر اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ وا™دارﻳﺔ ﺗﺘﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻬﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ّ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫داﻓﻌـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﴎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨـﺎرج »أواﴏ« ﻋـﻦ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﺸـﺄن اﻤﻼﺣﻈﺎت‬ ‫اﻟﺘﺴﻊ اﻟﺘﻲ رﺻﺪﺗﻬﺎ وزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً ﺧﻼل زﻳﺎرة وﻓﺪ ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻘﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ اﺳـﺘﺪﻋﻰ ﺗﺪﺧﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأرﺳـﻠﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺧﻄﺎﺑﺎ ﻟﻮزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻓﻨـﺪت ﻓﻴـﻪ اﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﺮﺻﻮدة وأﻛـﺪت ﻋـﺪم ارﺗﻜﺎب‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت‪ ،‬وﺑﺮرت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻼﺣﻈـﺔ اﻟﻮزارة ﺑﺎﻟﺠﻤﻊ ﺑﻦ‬ ‫ﴏف اﻻﻧﺘﺪاب ورواﺗﺐ اﻹﺟﺎزة ﻟﺴﻜﺮﺗﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ »أردﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ« ﻣﺒﻠـﻎ ﺗﺠـﺎوز ‪ 30‬أﻟـﻒ رﻳﺎل أﻧﻪ ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎء‬ ‫اﻤﻮﻇﻒ ﻣـﻦ إﺟﺎزﺗﻪ ﻤﺒﺎﴍة اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم وﻤﺮة‬ ‫واﺣﺪة وﻟﻢ ﺗﺘﻜﺮر‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻋﺘﻤﺎد ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 350‬أﻟـﻒ رﻳﺎل ﻣﻊ ﻋﺪم إﺛﺒﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻋﺘﻤﺎد ﴏف ﻫﺬا‬

‫اﻤﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻓﺈن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﻃﻠﻌﺖ‬ ‫وﻓﺪ وزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﻄﻮات اﻹدارﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ ﺑﻤﻮﺟﺒﻬـﺎ اﻋﺘﻤﺎد ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺤﻤﻠـﺔ واﻋﺘﻤﺎد ﴏف ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺒﻠﻎ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪.‬‬ ‫وﺑـﺮرت اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﰲ ردﻫـﺎ وﺟـﻮد ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫»ﻓـﺎن ﻓـﻮرد« ﺧﺎرج ﻣﻘـﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻣﻨﺬ ﻗﺮاﺑـﺔ اﻟﻌﺎم ﻣﻊ‬ ‫وﺟﻮد ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻣﺴـﺠﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﺗﻢ ﺳـﺪادﻫﺎ ﻣﻦ ﺣﺴـﺎب‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ أن اﻟﺴـﻴﺎرة ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻹدارات‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ وﻛﺎن ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻣﺮورﻳـﺔ ارﺗﻜﺒﻬﺎ ﻣﻮﻇﻔﻮ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﻮن وﺗﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﻟﺤﻦ ﺗﺴـﻮﻳﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫وﺣﺎوﻟـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺣﺬف ﻫﺬه اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت ﻣﻦ اﻤﺮور وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻛﺎن ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺳﺪادﻫﺎ‪ .‬وﻋﻦ اﻧﺘﺪاب أﺣﺪ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ إﱃ‬ ‫إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ وﻋﺪم إرﻓﺎق ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﻦ زﻳﺎرﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪2012/6/8‬م ﻓﺈن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻃﻠﻌﺖ ﻋﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﺰﻳﺎرة ﰲ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة اﻟﺜﺎﻧﻲ واﻟﻌﴩﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﴏف ﻣﺒﺎﻟـﻎ اﻧﺘـﺪاب وﺗﺬﻛﺮة ﺳـﻔﺮ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ إﱃ اﻷردن أﻛﺪت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أن زﻳﺎرة رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‪ :‬ﺗﻌﺜﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺮوع‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻌﺎم ﺳﺖ ﺳﻨﻮات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد »ﻧﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺗﺨﺬت ﺧﻼل ﻣﺮاﺣﻞ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻌﺎم ﺳﻌﺔ ‪ 500‬ﴎﻳﺮ‪ ،‬وﻛﺜﺮة اﻟﺘﻐﻴﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺮ إﱃ ﻋﺪم وﺿﻮح اﻟﺮؤﻳـﺔ ﻋﻨﺪ إﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫واﻹﴎاع ﰲ ﺗﺮﺳﻴﺔ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع وإﻧﻬﺎء‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺘﺒﻘﻴـﺔ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻌﺪ ﺳﺖ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺜﺮ‪.‬‬ ‫وﻛﻠﻔـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ أﺣـﺪ ﻣﻬﻨﺪﺳـﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻤﺎ‬ ‫ورد ﰲ ﺑﻼغ ﻣﻦ أﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺣﻮل ﺗﻌﺜﺮ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ اﻤﴩوع وﺗﻔﺤﺺ وﺿﻌﻪ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻤﺼـﺪر ﰲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﺒـﻦ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع إﻧﺸـﺎء ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻌﺎم ﺳـﻌﺔ‬ ‫‪ 300‬ﴎﻳـﺮ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1425/7/2‬ﻫـ‪ ،‬ﻋـﲆ إﺣﺪى‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻘـﺎوﻻت ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻗـﺪره ‪127‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﻣﺪة ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ 36‬ﺷـﻬﺮا ً اﻧﺘﻬﺖ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1428/7/28‬ﻫــ‪ ،‬وﻇﻬـﺮ ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ أن ﻣﻦ أﺳـﺒﺎب‬

‫ﺗﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻃﻮارئ ﺟﻮﻳﺔ‪..‬‬ ‫اﻟﻴﻮم‬

‫ﺗﻌﺜـﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع ﻫـﻮ ﻋﺪم ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫واﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻪ ﺑﺸﻜﻞ دﻗﻴﻖ‪ ،‬وﻇﻬﺮ ذﻟﻚ‬ ‫ﻋﻨﺪ رﻓﻊ ﻃﺎﻗﺔ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻣﻦ ‪ 300‬إﱃ‬ ‫‪ 500‬ﴎﻳﺮ‪ ،‬وأدى ذﻟﻚ إﱃ اﻟﺮﻓﻊ ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴﺎﻣﻲ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺮات أﺛﻨﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺑﻄﻠﺐ اﺳـﺘﺤﺪاث أﻋﻤﺎل إﺿﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻋﺘﻤـﺎدات ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﻬﺎ وﺗﻐﻴﺮ ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺮﺗﺐ ﻋﲆ ذﻟﻚ زﻳﺎدة ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﴩوع إﱃ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 203‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ ﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻣﺪة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑﻠﻐﺖ ﻣﻊ اﻤﺪة اﻟﺘﻌﺎﻗﺪﻳﺔ ‪ 72‬ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬أي ﺳـﺖ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻛﺎﻣﻠﺔ اﻧﺘﻬـﺖ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1431/7/28‬ﻫـ‪،‬‬ ‫دون أن ﻳﻨﺘﻬﻲ اﻤﴩوع‪ ،‬ﻣﺎ اﺿﻄﺮ اﻟﻮزارة إﱃ ﺳﺤﺐ‬ ‫اﻤـﴩوع ﻣـﻦ اﻤﻘـﺎول ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ ‪1433/4/4‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺿﻌـﻒ اﻷداء واﻟﺘﻘﺼـﺮ‪ .‬وﻻﺣﻈـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑـﻂء اﻹﺟﺮاءات اﻤﺘﺨﺬة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟـﻮزارة ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﻘﺎول ﺧـﻼل ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬وﻣـﺎ ﺗﺮﺗﺐ ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ ﻣـﻦ ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻦ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻷﺻﲇ ﻟﻠﻤﴩوع‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﴩوع وﻣﺎ‬ ‫ﺗﺮﺗﺐ ﻋﲆ ذﻟـﻚ ﻣﻦ ﺗﺄﺧﺮ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋﲆ اﻤﺪة اﻟﺘﻲ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳﺴﺘﻐﺮﻗﻬﺎ إﻛﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﻗﻴـﺎدة اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻤﺮﻳـﻦ اﻟﻄﻮارئ‬ ‫اﻟﻔﺮﴈ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮان ﺑﺎﻟﻘﺎﻋـﺪة‪ .‬ودﻋـﺖ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ إﱃ ﻋـﺪم اﻻﻧﺰﻋﺎج‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إﻧﻬﺎ ﺗﻤﺎرﻳﻦ اﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻹدارة واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓـﻖ ﻟﻪ ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻲ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ واﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺗﻤﺖ ﺑﻨﺠـﺎح ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪10/ 16‬‬ ‫‪1433/‬ﻫــ؛ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ‬ ‫اﻷردن ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻷﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺑـﺮرت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻮﻗﻔﻬـﺎ أﻧﻪ ﺳـﻮف ﻳﺘﻢ ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫ﺳﻜﺮﺗﺮ ﺳﻌﻮدي ﻣﺆﻫﻞ ﻟﻴﺘﻔﺮغ ﻷﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺨﺼـﻮص ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ اﻤﻮﻇﻔﻦ أوﺿﺤـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﻤﺮات ﻣﺤـﺪودة؛ ﺣﻴﺚ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤـﺎع ﺑﻦ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة واﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﻜﻠﻒ ﻟﺒﺤﺚ أﺷﻴﺎء ﴐورﻳﺔ وﴎﻳﻌﺔ‬ ‫وﻗﺪ اﻧﻘﻄﻊ ذﻟﻚ ﺗﻤﺎﻣﺎ‪ .‬وﻧﻔﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﺟﻮد أي اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﺧﺎرج اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺘـﺖ إﱃ أن اﻷﻣـﻮر اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻹدارﻳﺔ ﺗﺘـﻢ ﺑﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻬﻨﻲ وﺿﻤﻦ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﻮزارة‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﴏف ‪ 50‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل ﻤﺪﻳـﺮ إدارة اﻷﴎ‪ ،‬أوﺿﺤﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎرﻳﻒ ﻟﻸﴎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻌﺎﺋﺪة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﻣﴫ ﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻟﺤﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎﻋﻬﻢ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻋﻠـﻖ ﻣﺼﺪر ﻋﲆ اﻤﻼﺣﻈـﺎت وأﻛﺪ ﻟــ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﺪﻋﺖ اﻟﻮزارة‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﻧﺰاﻫﺔ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺮﺗﺮ اﻷردﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺘﺒﻊ ﺣﺎﻟﺔ اﻷﴎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺎرج وﻫﻮ ﻟﻴﺲ ﺳﻌﻮدﻳﺎ ً ﰲ اﻷﺻﻞ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻟﺨﻄـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻗﺎل »ﻻ ﺗﻮﺟـﺪ ﺧﻄﺔ ﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ«‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ اﻟﺸـﻴﻜﺎت اﻟﺘـﻲ دﻓﻌﺖ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﱪﻋﺎت‬ ‫ﻻ دﺧﻞ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻤﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻟﺴـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع ﻓﺎن ﺑﻦ أن اﻟﺴﻴﺎرة اﺷﱰﻳﺖ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺪورة وﻳﺜﺒـﺖ ذﻟﻚ اﻧﺘﻘﺎل ﻣﻠﻜﻴﺘﻬـﺎ إﱃ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻤﺮور ﻻ ﻳﺤﺠﺰ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﺴـﺒﺐ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت وﻟﻢ‬ ‫ﺗﻈﻬـﺮ اﻟﺴـﻴﺎرة إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟـﻮزارة وﻫﻴﺌـﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد وﻟﻢ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺴﻴﺎرة ﺷﻴﺌﺎً‪.‬‬ ‫واﺗﻬـﻢ اﻤﺼﺪر اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺒﺬﻳـﺮ؛ إذ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﴫف‬ ‫ﻣﺒﺎﻟـﻎ اﻧﺘـﺪاب وﺗﺬﻛـﺮة ﺳـﻔﺮ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ‪ ،‬وﻗـﺎل إن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺠﺎﻣـﻼت ﺗﺘـﻢ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ؛ إذ ﺗـﻢ ﻓﺼـﻞ اﻤﻮﻇﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻟﻺﺑﻘﺎء ﻋﲆ اﻟﺴﻜﺮﺗﺮ اﻷردﻧﻲ‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺣﺎﺋـﻞ ‪ -‬ﻋــﺎرف‬ ‫اﻟﻌﻀﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﺤﻔـﻆ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺮﻳـﺪة اﻤﺮﻛﺰي ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌـﺾ أﻗـﺎرب اﻤﻘﻴـﻢ اﻟﺴـﻮري اﻤﺘﻮﰱ‬ ‫ﺟـﺮاء إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﺑﻔـﺮوس »ﻛﻮروﻧـﺎ«‪،‬‬ ‫ﻹﺟـﺮاء اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻤـﺮض‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺣﺘـﻰ ﻇﻬـﻮر‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻤﺨﱪﻳـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋـﲆ ﺿﻮﺋﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﻢ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺗﺤﻔﻆ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﲆ أرﺑﻌﺔ آﺧﺮﻳﻦ ﻳﺸـﺘﺒﻪ ﰲ إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺑﺎﻤﺮض‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻄﻦ ﻟﻠﻤﺘﻮﰱ اﻟﺴـﻮري ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ واﻤﺨﱪﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻴﻨﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺳﺤﺒﻬﺎ ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻗﺪ ﺑـﺎﴍت ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﺟﻬﺎت‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ أﺧﺮى ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻔﺤﺺ ﻷﴎة اﻤﻘﻴﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻟـﺬي ﺗـﻮﰲ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ ﺑﺴـﺒﺐ‬

‫إﺻﺎﺑﺘﺔ ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ« ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴﺤﺔ اﻟﺤﻠﻖ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺳـﺤﺐ ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻨﻬﻢ وإرﺳـﺎﻟﻬﺎ إﱃ ﻣﺨﺘﱪ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻹﻇﻬﺎر اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺤﺪد إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻬﺎ‪ .‬وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴـﻪ ﺑـﺎﴍ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟـﺬي اﻧﺘﺪﺑﺘـﻪ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺮﻳـﺪة اﻤﺮﻛـﺰي ﻣﻬـﺎم ﻋﻤﻠـﻪ‬ ‫ﻃـﻮال ﻳﻮﻣـﻲ اﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺠﻤﻌـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ واﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت‬ ‫ﻣﺮض »ﻛﻮروﻧﺎ«‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﻜﻠﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ ﺧﺎﺻﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت ﻛﻮروﻧﺎ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﻼح‬ ‫اﻟﺨـﺮاز وﺑﻌﻀﻮﻳـﺔ ﻛﻔـﺎءات ﻋﻠﻤﻴـﺔ وﻃﺒﻴـﺔ‬ ‫وﻗﻴﺎدﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻌﻤﻴﺪ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺘﺎم واﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ وﺗﻮﻓـﺮ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫واﻟﻄﺒﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ‪.‬‬

‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﺨﻄﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻮﺿﻮﻋﺔ ﻓﺈﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺤﻮل ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺮﻳﺪة اﻤﺮﻛـﺰي إﱃ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﺣـﺎﻻت ﻛﻮروﻧﺎ وﻧﻘـﻞ أي ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﺷـﺘﺒﺎه ﺗﻈﻬﺮ ﺑـﺄي ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺮﻳﺪة اﻤﺮﻛﺰي ﺑﻬﺪف ﺣﴫ اﻤﺮض‬ ‫وﺗﻜﺜﻴـﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ واﻟﻮﻗﺎﺋﻴـﺔ وﻣﻨﻌﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﺸﺘﺖ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﻄﺒﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ وﺟﱠ ﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺮﻓﻊ درﺟﺔ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‪ ،‬وﺣﺚ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت اﻟﻌﺪوى اﻤﺮﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﻧﻔـﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك ﻇﻬﻮر ﺣﺎﻻت إﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﺮوس‬ ‫ﻛﻮروﻧﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ أو ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺿﺒﺎء‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﺿﺒﺎء ﺷﻬﺪت ﻋﺰل إﺣﺪى اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺔ وﺗﻌﻤﻞ ﺧﺎدﻣﺔ ﻟﺪى‬

‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ »اﻟﺼﺤﺔ« و»ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات«‬ ‫ﻟﺒﺤﺚ ﺗﺰاﻳﺪ ﺣﺎﻻت إدﻣﺎن ا‹دوﻳﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬واس‬ ‫ﺷـﻜﻠﺖ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫وﻓـﺮق ﻋﻤـﻞ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﺗﺠﻤـﻊ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﻦ ﻣﻦ اﻟﻮزارة‪ ،‬واﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﺗﺰاﻳﺪ ﺣﺎﻻت اﻹدﻣﺎن ﻋﲆ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ واﻟﻌﻘﺎﻗـﺮ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﺟـﺮاء‬ ‫ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻤﺨﺪرات‪ .‬وﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬إن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺳـﻮف‬ ‫ﺗـﺪرس اﻤﻮﺿﻮع وﺗﺨـﺮج ﺑﺘﻮﺻﻴﺎت‬ ‫ﺗﻨﻈـﻢ اﻟﻌﻤـﻞ وﺗﻀﻤـﻦ ﻋـﺪم وﺟﻮد‬ ‫أي ﺧﻠـﻞ ﻗـﺪ ﻳﻠﺤـﻖ ﺑﺼﺤـﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫أو اﻤﻘﻴـﻢ‪ .‬ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﻋﻘـﺐ زﻳﺎرﺗـﻪ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬

‫اﻤﺨـﺪرات ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟﺘﻘـﻰ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن ﺑﻦ ﻧـﺎﴏ اﻤﺤـﺮج وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻴـﺎدات اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ‪ .‬واﺳـﺘﻬﻞ اﻟﻮزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة ﺑﺠﻮﻟﺔ ﻋـﲆ اﻤﻌﺮض اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺨﺎص ﺑﻄﺮق وأﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﺗﻬﺮﻳـﺐ وﺗﺮوﻳﺞ اﻤﺨـﺪرات ﺑﺄﻧﻮاﻋﻬﺎ‬ ‫وﻛﻤﻴﺎت ﺿﺒﻄﻴـﺎت اﻤﺨﺪرات ﻟﻸﻋﻮام‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ .‬واﻃﻠﻊ واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺮ ﻋﻤﻞ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻴﺎدة واﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫واﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ وﺷﺎﻫﺪوا ﺧﻄﻮط‬ ‫ﺗﻬﺮﻳـﺐ اﻤﺨـﺪرات اﻟﺪوﻟﻴـﺔ وﻧﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫اﻷﺑﺤـﺎث اﻤﺨﱪﻳﺔ اﻟﺘـﻲ أﺟﺮاﻫﺎ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﺑﺤﺎث ﺑﺎﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﻟﻌﻴﻨﺎت اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت‬ ‫ﻣـﻦ أﻧﻮاع اﻤﺨـﺪرات وﻣﺎ ﺗﺸـﻤﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧـﺎت وﺗﺮاﻛﻴﺐ ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬وآﺛﺎرﻫﺎ‬

‫وأﴐارﻫـﺎ اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻧﺴـﺎن‪ .‬وﻧـﻮه وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺠـﺎزات اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬـﺎ وﻳﺤﻘﻘﻬﺎ‬ ‫رﺟﺎل ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات ﰲ اﻟﺘﺼﺪي‬ ‫ﻟﻌﺼﺎﺑـﺎت اﻟـﴩ وﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ إﺣﺒﺎط‬ ‫ﺗﻬﺮﻳـﺐ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 6‬ﻣﻼﻳـﻦ ﻗﺮص‬ ‫إﻣﻔﻴﺘﺎﻣـﻦ ﻣﺨـﺪر ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات اﻟﻠﻮاء ﻋﺜﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻧـﺎﴏ اﻤﺤـﺮج أن زﻳـﺎرة وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﻌـﺎون ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎزﻳﻦ وﺗﻨﺴﻴﻖ اﻟﺠﻬﻮد‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻛﻞ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﻄـﻮة ﺗﻬﺪف إﱃ اﻟﻨﻬـﻮض ﺑﻤﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫اﻤﺨﺪرات ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﻮاﻋﻬﺎ‪.‬‬

‫‪١٩٥١‬ﻣﻮﻇ ًﻔﺎ وﻣﻮﻇﻔﺔ ﻳﻠﺘﺤﻘﻮن ﺑﺴﺒﻌﻴﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠً ﺎ ﺗﺪرﻳﺒ ًﻴﺎ ﻓﻲ »ا¡دارة اﻟﻌﺎﻣﺔ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻌﻬﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺎ ﺣﻜﻮﻣﻴًﺎ وﻣﻮﻇﻔﺔ‪ ،‬ﻟﻼﻟﺘﺤﺎق ﺑﺴـﺒﻌﻦ‬ ‫‪1951‬‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺎ ً ﻳﻨﻔﺬﻫـﺎ اﻤﻌﻬـﺪ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰه‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض وﻓﺮﻋﻴـﻪ ﺑﺠﺪة واﻟﺪﻣـﺎم واﻟﻔﺮع‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض وﺗﱰاوح ﻣﺪة ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻛﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﻦ ﻳﻮﻣﻦ إﱃ ﺧﻤﺴـﺔ أﻳـﺎم‪ .‬وﺗﻬﺪف اﻟﱪاﻣـﺞ إﱃ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﺪرﺑﻦ ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءﺗﻬﻢ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺗﺰوﻳﺪﻫـﻢ ﺑﺎﻤﻌـﺎرف واﻤﻬـﺎرات واﻻﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺆدي إﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻹداري ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺎ ﺣﻜﻮﻣﻴًﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻔﻲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ ﻳﻠﺘﺤﻖ‪1166‬‬ ‫ﺑــ ‪ 38‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴﺎً‪ ،‬وﰲ ﻓـﺮع اﻤﻌﻬـﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺎ ﺣﻜﻮﻣﻴًﺎ‪ ،‬ﺑـ ‪ 17‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠً ﺎ‬ ‫ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻳﻠﺘﺤﻖ ‪393‬‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴًـﺎ ‪ .‬وﰲ ﻓــﺮع اﻤﻌﻬـﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟـﺪﻣـﺎم ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺎ ﺣﻜﻮﻣﻴًـﺎ ‪ ،‬ﺑﻌﴩة ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ ﻳﻠﺘﺤــﻖ ‪280‬‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻠﺘﺤﻖ ﰲ ﻓـﺮع اﻤﻌﻬﺪ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪ 112‬ﻣﻮﻇﻔﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﺨﻤﺴﺔ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻮﺻﻴﺎت ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺮاﻛﺰ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ ا‹ﻣﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻟﺴﺮﻳﻊ واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﴅ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺪوري اﻟﺮاﺑﻊ ﻤﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋـﻼم‬ ‫ﺑﺄﻣﺎﻧﺎت اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘـﻪ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺮاﻛﺰ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺎت وﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻜـﻮادر اﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠـﺔ واﻤﺪرﺑﺔ ﻟﴪﻋـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت ﻋـﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻷﻣﺎﻧـﺎت‬ ‫وﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ أﻣﻦ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋـﺎدل ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻠﺤـﻢ‬ ‫واﻤـﴩف ﻋﲆ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﺑـﻮزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ اﻟﻌﻤﺮ‪،‬ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﴪﻳـﻊ ﻹدارات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋـﻼم ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺎت‬

‫اﻤﻠﺤﻢ واﻟﻌﻤﺮ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣـﻊ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم واﻟﺮد ﻋـﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴـﺎؤﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﺜﺎر ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻨﺪوﺑﻲ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻤﻘﺮوءة واﻤﺴـﻤﻮﻋﺔ‬ ‫واﻤﺮﺋﻴﺔ ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻨﺎدا ً إﱃ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت دﻗﻴﻘﺔ وﻣﻮﺛﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺟﻤـﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة ﻗﻴـﺎم إدارات اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋـﻼم ﺑﺎﻷﻣﺎﻧـﺎت ﺑﺈﺟـﺮاء‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ ﻻﺳـﺘﻄﻼع آراء اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫واﻟﺘﻌـﺮف ﻋـﲆ ﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬـﻢ ﺣـﻮل‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻷﻣﺎﻧـﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻗﻴـﺎس درﺟـﺔ اﻟﺮﺿﺎ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧﺎت ودﻋﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﱪاﻣـﺞ اﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺠﻮدة ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﺑﻮزارة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻌﻤﺮ ﺣﺮص اﻟﻮزارة ﻋﲆ إﻳﺠﺎد‬ ‫آﻟﻴـﺎت ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫـﺬه اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰ ﺣﻀﻮر اﻷﻣﺎﻧﺎت ﰲ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺮاﻣﺞ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫إﺣـﺪى اﻷﴎ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وأﺧـﺬت ﻋﻴﻨـﺎت‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻏﺮ أن ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫اﻟﺼﻴﺪﻻﻧـﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻄﻮﻳﻠﻌـﻲ أﻛﺪ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻹﺟـﺮاءات اﻻﺣﱰازﻳـﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫داﺋـﻢ‪ ،‬وﻻ وﺟـﻮد ﻟﺤـﺎﻻت إﺻﺎﺑـﺔ ﺑﻔـﺮوس‬ ‫ﻛﻮروﻧـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن أي ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻬﺎﺑﺎت وزﻛﺎم أو ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ أو أﻋﺮاض‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺔ ﻣـﻦ ﻓـﺮوس ﻛﻮروﻧـﺎ ﻳﺘﻢ أﺧـﺬ ﻋﻴﱢﻨﺔ‬ ‫ﻛﺈﺟﺮاء اﺣﱰازي ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﺧﻄﻮات ﺗﻢ ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺘﺒﻮك اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻔـﺮاج أن ﻫﻨﺎك ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘـﻢ أﺧﺬ ﻋﻴﻨـﺎت ﻣﻨﻬـﺎ وﻟﻢ ﺗﺴـﺠﻞ أي ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﺼﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻤـﺮض وﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﻴﻨـﺎت ﺳـﻠﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺨﺎدﻣـﺔ اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺔ ﻗـﺎل إﻧﻬـﺎ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ اﻟﺘﻬﺎﺑـﺎت ﰲ اﻟﺮﺋـﺔ؛ ﻟﺬا ﺗـﻢ أﺧﺬ‬ ‫ﻋﻴﻨـﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت اﻤﺨﱪﻳﺔ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ‬

‫ﻋﺪم إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺘﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﻌﻼج‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ أﺧﺬ ﻋﻴﻨﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻔﺘـﺎة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺿﺒـﺎء أﻳﻀﺎ ً وﻗـﺪ أﻇﻬﺮت‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ أﻧﻬﺎ ﺳـﻠﺒﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻧﻔﻰ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺼﺤﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﻜﻠﻒ ﻣﺘﻌﺐ اﻟﻀﻤﺎدي‪ ،‬ﻇﻬﻮر ﺣﺎﻟﺔ اﺷـﺘﺒﺎه‬ ‫ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻀﻤﺎدي أن ﻣﻘﻴﻤـﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫‪ 25‬ﻋﺎﻣـﺎ أﺣﻴﻠـﺖ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻮﺻﻔﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ﰲ‬ ‫درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴﻌﺎل‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ اﻟﻄﺒﻲ ﺗﺒﻦ أن أﻋـﺮاض اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ أﻋـﺮاض ﻣﺮض »ﻛﻮروﻧـﺎ«‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫أن اﻟﻌﻴﻨﺔ اﻟﺘﻲ أﺧﺬت ﻣﻦ اﻤﻘﻴﻤﺔ وأرﺳـﻠﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ إﺟﺮاء اﺣﱰازي ﻧﻈﺎﻣﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺗﺨﺎذه ﻣﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت‪.‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل‬

‫»ﺑﺮﻳﺪة اﻟﻤﺮﻛﺰي« ﻳﺘﺤ ﱠﻔﻆ ﻋﻠﻰ أﺳﺮة اﻟﻤﺘﻮﻓﻰ اﻟﺴﻮري‪..‬‬ ‫وﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ إﻟﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ »ﻛﻮروﻧﺎ«‬

‫ﻣﻦ اﻟﻈﻬﺮان‬ ‫إﻟﻰ أﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﻌﺎﱄ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪ ،‬ﻫﺬه‬ ‫دﻋﻮة ﻛﺮﻳﻤـﺔ أوﺟﻬﻬﺎ ﻟﻚ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ أﻫـﺎﱄ اﻟﻈﻬﺮان‪ ،‬أدﻋﻮك‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ زﻳـﺎرة ﻣﻔﺎﺟﺌـﺔ ﺗﻨـﺮ ﺳـﻤﺎءﻧﺎ )اﻟﻈﻬﺮاﻧﻴـﺔ(‪ ،‬ﺗﺒـﺪأ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻘﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻈﻬـﺮان ﰲ اﻟﺼﺒـﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ ﻟﺘﺸـﺎﻫﺪ ﺑﻌﻴﻨﻴﻚ‬ ‫ﻣﺪى اﻻﻧﻀﺒـﺎط اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﻟﻌﻴﻮﻧﻜﻢ اﻟﺴـﺎﻫﺮة ﻋﲆ راﺣﺔ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﺰﻳﺎرة ﺣﻲ اﻟﻘﺼﻮر )اﻟﺼﻘﻌﺒﻲ( ﻟﺘﺸﺎﻫﺪ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻨﻌـﻢ ﺑﻪ أﻫﺎﱄ ﺣﻲ اﻟﻘﺼﻮر ﻣﻦ ﻗﺼﻮر ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬واﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫ﻟﻸﻓﺎﻋﻲ اﻟﻨـﺎدرة واﻟﻔﺎﺧـﺮة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻮﺟـﻮد اﻟﺠﻤﻴﻞ ﻟﻠﻔﱤان‬ ‫اﻤﻬﺎﺟـﺮة‪ ،‬وإن ﻛﺎن وﻗﺘﻚ ﻳﺴـﻤﺢ ﻓﺒﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺳﻴﺴـﻌﺪ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺤﻲ ﺑـﴪد رواﻳﺎﺗﻬﻢ ﻣﻊ اﻵذان ﻏﺮ اﻟﺼﺎﻏﻴﺔ ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺘﻬﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻤﻠﻬﻢ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻷﻓﺎﻋﻲ واﻟﻔﱤان وﺗﺮاﻛﻢ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت!!‬ ‫ﻳـﺎ أﻣـﻦ ﻗـﻮل آﻣـﻦ‪ ،‬أن اﻟﻠﻪ ﻳﺠﻌﻞ ﻋـﲆ ﻳـﺪك ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻹﻫﻤﺎل )اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ( ﻟﺘﻌﻮد اﻟﻈﻬﺮان ﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﻬﺪﻫﺎ ﰲ ﻋﻬﺪﻛﻢ‪..‬‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻬﻨﺪﺳﻨﺎ‪ ،‬ﻧﻘﻮل ﻷﻫﺎﱄ اﻟﺤﻲ ﻳﺠﻬﺰون ﻗﻬﻮﺗﻬﻢ؟‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﺻﺎﺋﺪ ﻓﻴﺮوﺳﺎت أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﻘﻮد ﻓﺮﻳﻘ ًﺎ ﻻﻛﺘﺸﺎف أﺳﺒﺎب وﻓﺎة أول ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻛﻮروﻧﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻧﺘﺒﻪ ﻟـ »رأﺳﻚ«!‬

‫ﺑﻴﺸﺔ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫واﻗﻊ ﻳﻘﻮل‪ّ ،‬‬ ‫ْـﺲ ذﻟﻚ اﻟﺬي ﺑﻦ ﻛﺘﻔﻴﻚ ﻓﻬـﺬا أﻣﺮه ّ‬ ‫ﻟﻴ َ‬ ‫إن‬ ‫ﻫﻦ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺎﺟﺘـﻚ ﻟﻪ ﻟﻢ ﺗﻌُ ـﺪ ﺗﺘﺠﺎوز ﺣﺎﺟﺘﻚ ﻟﻌﻴﻨﻴﻚ وﻓﻤـ َﻚ وﻣﺎ ّ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻼﻣﺤـﻚ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻟﱰى وﺗـﺄﻛﻞ ﻛﺎﻷﻧﻌﺎم ﻣﻊ ﺣﻔـﻆ ّ‬ ‫ﺣﻘﻚ ﰲ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫إﻧﺴـﺎن » وﻛﺨﻠﻴﻔـﺔٍ ﻋﲆ ﺳـﻄﺢ ﻫـﺬا اﻟﻜﻮﻛـﺐ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻛــ »‬ ‫ٍ‬ ‫وزﻧـﻚ ﻛـ » ﻋﺮﺑﻲ » وﺗﺄﺛـﺮك ﻻ ﺗﺄﺛﺮ ﻟﻪ! ﻧﻌـﻢ ﻛﺎن اﻷﻣﺮ ﻣﺨﺘﻠﻔﺎ ً‬ ‫ﰲ ٍ‬ ‫ﻛﻜﺎﺋﻦ ﺗﺤﻮّل رأﺳـﻪ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ وﻟﻜﻦ اﻵن اﻷﻣﺮ ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ ﴍﻳﺤـﺔٍ إﻟﻜﱰوﻧﻴّـﺔ وذاﻛﺮﺗﻪ إﱃ » ﻣﻴﻤـﻮري « ﺻﻐﺮة ﻓﻴﻪ ﻛﻞ‬ ‫أﺷـﻴﺎﺋﻪ اﻟﻜﺒﺮة‪ ،‬أرﻗﺎم ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻪ اﻟﺒﻨﻜﻴّﺔ » ﺑﺎﺳـﻮورد « أﻳﻤﻴﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺎﺑﻪ ﰲ ﺗﻮﻳﱰ وﰲ اﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮك‪ ،‬ﻣﻜﺘﺒﺘﻪ‪ ،‬ﺻﻮره‪ ،‬أرﻗﺎم ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻪ‬ ‫اﻤﺠﻤّ ـﺪة ﰲ اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴّﺔ‪ ،‬ﻗﺼﺎﺋﺪه إن ﻛﺎن ﺷـﺎﻋﺮاً‪ .‬وﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻪ‬ ‫إن ﻛﺎن ﻧﺎﺛـﺮاً‪ ،‬ﺑﺮاﻣﺠـﻪ إن ﻛﺎن ﺗﻘﻨﻴّﺎ ً إﱃ آﺧﺮ ﻣﺎ ﻻ ﺗَ َﺴـﻌُ ُﻪ ‪ ..‬إﻟﺦ‪.‬‬ ‫ﺗُ ْ‬ ‫ﺼ ِﺒـﺢ ﻫﺬه اﻟﻜﺎرﺛﺔ أ ْﻛـﱪ إن ﻛﺎن اﻤﻨﻜﻮب ﻣﺜﲇ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ وﺿﻊ‬ ‫» ﺻـﺢ « ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺎ ﻳُﻄﻠﺐ ﻣﻨـﻪ إدﺧﺎﻟﻪ ﻣﻦ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ اﻟﺪﺧﻮل‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻳّﺎم وﺑﻀﻐﻄﺔ ز ّر وﺟﺪﺗﻨـﻲ ﺧﺎرج ﻧﻔﴘ‪ ،‬ﻛﻜﺎﺋﻦ ﻣﻔﻘﻮد ﰲ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﺒﻘﻲ‪ .‬اﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫أﺳ ْﺴﺘُﻬَ ﺎ ﻋﲆ ﻣﺪى‬ ‫أرﺑﺎﻋﻪ وﻣﺸـﻠﻮل ﰲ رﺑﻌﻪ‬ ‫ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻟﻢ ﻳﺒﻖ إﻻ رﻓﻮﻓﻬﺎ ‪ -‬اﻟﻠﺤﻈﺎت اﻟﺸﺎردة اﻟﺘﻲ ﻗﺒﻀﺖ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﻴـﺚ‪ :‬ﻻ أدري‪ ،‬اﻟﻜﺘﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﻋﺪﺳـﺔ ذﻫﺒﺖ إﱃ‬ ‫ﺣﻔﻈﺘﻬﺎ ﻷﺳـﻜﺖ ﺑﻬـﺎ » اﻷﻧﺸـﺎﴆ واﻟﻌﺮﻳﺾ « ﻛﻠﻤـﺎ أﻳﻘﻈﻨﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨـﻮم ﺻﻮﺗﻬﻤﺎ اﻟـﺬي ﻳُﺨﻴّﻞ َ‬ ‫إﱄ أﻧّـ ُﻪ ﻳﺮﺗﺪي » ﺑﺪﻟـﺔ ﻋﻤﻞ «‪» ،‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﺑﱰوح ﻟﻠﻤﻄﺒﻌﺔ ﻓﻦ اﻤﺎدّة ﻳﺎ ﺧﺎﻟﺪ » ؟!! ﻛﻠﻬﺎ ذﻫﺒﺖ إﱃ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻟﻔﻨﺎء‪ ،‬اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﻓﻌﻼً ّ‬ ‫أن » اﻟﺪﻣﺎغ« ﺧﺎرج اﻟﺨﺪﻣﺔ وأﻧّﻨﺎ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻼ وﺟﻮد‪ .‬ﻻ ﻫﺬه اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻧﺸـﺎرك ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﺣﻔﻈﺘﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻻ ﺣﺎﻓﻈﻨـﺎ ﻋﲆ اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﺘﻲ ﺧﻠﻘﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻓﻴﻨﺎ‪ ،‬اﻟﻠﻬُ ّﻢ ﻻ ﺗﺤﻮّﻟﻨﺎ إﱃ‬ ‫ﻛﺎﺋﻨﺎت اﻓﱰاﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻻ إﱃ وﺟﻮ ٍد اﻓﱰاﴈ‪ ،‬اﻟﻠﻬُ ّﻢ أﻋِ ﺪﻧﺎ‪ ،‬إﻟﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ 16‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻓﻘﻂ ﻋﺎﺷـﻬﺎ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻫﻼل اﻟﻐﺎﻣﺪي ) ‪ 60‬ﻋﺎﻣﺎ( ﻣﻦ ﺳـﻜﺎن‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ اﻟﻌﻄﻒ ﺷـﻤﺎل ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻴﺸـﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻔـﺮوس ﻛﻮروﻧـﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﻟﻴﻜـﻮن أول ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻫﺬا‬ ‫اﻤـﺮض ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻓﺘـﺢ اﻟﻄﺮﻳﻖ أﻣﺎم‬ ‫ﺻﺎﺋﺪ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت اﻟﺸـﻬﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ إﻳﺎن‬ ‫ﻟﺒﻜﻦ اﻟﺬي اﺳﺘﻌﺎﻧﺖ ﺑﻪ وزارة اﻟﺼﺤﺔ رﻓﻘﺔ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻋﻤﲇ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻻﻛﺘﺸـﺎف ﻫﺬا اﻤﺮض اﻟﻐﺎﻣﺾ وﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫دارت اﻟﺸﻜﻮك ﰲ أن ﻳﻜﻮن وراءه اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺴـﺘﻮﻃﻦ ﻗﺮﻳﺒـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺰرﻋﺔ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﺧﻠﻒ أﺻﺪاء ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻲ اﻫﺘﻤﺖ ﺑﺎﻟﻘﺼﺔ وزﻳﺎرة اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ وأﺑﺤﺎﺛﻪ‪.‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي وﺑﻌﺪ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ‬ ‫وﻓـﺎة واﻟـﺪه ﺣﻜـﻰ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻣﻼﺑﺴـﺎت‬ ‫اﻤﻌﺎﻧﺎة اﻟﺘﻲ ﻋﺎﺷـﻬﺎ واﻟـﺪه‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺘﻨﻘﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻵﺧﺮ أﻣﻼ ﰲ ﻋﻼج ﻣﺮﺿﻪ اﻟﻐﺎﻣﺾ‬ ‫اﻟـﺬي اﻧﺘﻬﻰ ﺑﻪ إﱃ ﻓﺸـﻞ ﻛﻠـﻮي ﻗﺒﻞ وﻓﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل« ﺑﻌﺪ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪ وﻣﺴـﺘﻤﺮ ﰲ درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة ﻣﺼﺤﻮﺑﺎ‬ ‫ﺑﺼـﺪاع‪ ،‬راﺟﻊ واﻟﺪي ﻣﺴـﺘﻮﺻﻔﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺸﺔ أﻋﻄﺘﻪ ﺑﻌﺾ اﻤﻀﺎدات دون ﻓﺎﺋﺪة‪.‬‬ ‫ﻓﺮاﺟﻊ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺣﻴﺚ ﺗﻘﺮر‬ ‫ﺗﻨﻮﻳﻤﻪ ﻻرﺗﻔﺎع درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة اﻤﺴﺘﻤﺮ واﻟﺬي‬ ‫ﺗﺠﺎوز ‪ 40‬درﺟﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ رﻓﺾ وﺳـﺎﻓﺮ إﱃ‬ ‫ﺟﺪة وﻋﺮض ﻧﻔﺴـﻪ ﻋـﲆ أﻃﺒﺎء ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻣﻌﺮوف وﻫﻨـﺎك أﺟﺮﻳﺖ ﻟـﻪ ﻣﺰرﻋﺔ وأﺧﺬت‬ ‫ﻋﻴﻨﺎت ﻣـﻦ اﻟﺮﺋﺔ وأﺟﺰاء أﺧﺮى ﻣﻦ اﻟﺠﺴـﻢ‬

‫ﻟﻴﺒﻜﻦ ﺻﺎﺋﺪ اﻟﻔﺮوﺳﺎت ﰲ ﻣﻌﻤﻠﻪ‬ ‫ﺑﱤ ﻣﻬﺠﻮرة ﰲ ﻣﺰرﻋﺔ اﻟﻐﺎﻣﺪي أﺛﺎرت ﺷﻜﻮك اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻮﺟﻮد ﺧﻔﺎﻓﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻷﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺮة ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘﻢ ﻋﺰﻟـﻪ وإدﺧﺎﻟﻪ‬ ‫اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﰲ ارﺗﻔﺎع‬ ‫درﺟﺔ ﺣـﺮارة واﻟﺪه ﺑﻘﺪر ﻣـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ ﺟﻬﻞ‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻤﺮض ﺣﺘﻰ ﻳﻘـﺮروا ﺧﻄﺔ‬ ‫ﻋﻼﺟﻴـﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﻢ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﻌﺘﻘـﺪون‬ ‫إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﺑﻌـﺪة ﻓﺮوﺳـﺎت ﻣﺠﺘﻤﻌـﺔ ﻟﺬﻟـﻚ‬ ‫أﻋﻄﻲ ﻣﻀﺎدات ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻜﺜـﻒ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺣﺎﻟﺘﻪ‬ ‫أﺧـﺬت ﺗﺴـﻮء ﺑﺸـﻜﻞ ﴎﻳﻊ ﺣﺘـﻰ وﺻﻠﺖ‬ ‫ﻟﻠﻔﺸـﻞ اﻟﻜﻠﻮي‪ ،‬وﺳـﺒﻖ ذﻟﻚ ﻣﺤﺎوﻻت ﻟﻨﻘﻠﻪ‬ ‫ﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻏـﺮ أن‬ ‫ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻷﻃﺒﺎء ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸـﺮ إﱃ ﻋﺪم إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ «:‬ﺑﻌـﺪ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ وﻓﺎة‬ ‫واﻟـﺪي اﺗﺼﻠﺖ ﺑـﻲ إدارة اﻟﻄـﺐ اﻟﻮﻗﺎﺋﻲ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ وأﺧﱪﻧﻲ أﺣـﺪ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أن واﻟـﺪي أﺻﻴﺐ ﺑﻔـﺮوس ﺟﺪﻳﺪ وأن ﻓﺮﻳﻘﺎ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺎ ﺳـﻴﺰورﻧﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﺘﻘـﴢ اﻷﻣﺮ‪..‬‬

‫ﻓﻈﻨﻨـﺖ أن اﻷﻣـﺮ ﻛﺎن ﺧﻠﻔﻪ اﻟﺸـﻜﻮى اﻟﺘﻲ‬ ‫رﻓﻌﺘﻬﺎ ﻟﻠﻮزارة ﻋﻦ ﺗﻌﺮض واﻟﺪه ﻟﻺﻫﻤﺎل«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮد‪» :‬ﺑﻌـﺪ أﻳـﺎم ﻗﻠﻴﻠـﺔ وﺻﻠﻨﺎ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻃﺒـﻲ أﺧﺬ ﻋﻴﻨـﺎت ﻣﻦ أﻓـﺮاد اﻷﴎة‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻤﺰرﻋﺔ وﻣﻜﺚ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﻏـﺎدر ﺑﻌﺪﻫـﺎ ‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ ﻟﻢ ﻧﻌﺮف ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫واﻹﺟـﺮاءات«‪» .‬اﻟﴩق« ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ ﻋﻠﻤﺖ أن‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻛﺘﺸﺎف ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎﻧﺖ ﺑﻔﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﺪوى واﻤﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴـﺎ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ‬ ‫‪ 2012‬م ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ إﻳﺎن‬ ‫ﻟﻴﺒﻜـﻦ اﻤﺸـﻬﻮر ﺑـ«ﺻﺎﺋـﺪ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت«‪.‬‬ ‫وﺿـﻢ اﻟﻔﺮﻳـﻖ أﻳﻀـﺎ أﻋﻀﺎء ﻣـﻦ ﻣﻨﻈﻤﺘﻲ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬و ‪ECOHEALTH‬‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﻠﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ اﻟﺼﺤـﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻓﺮﻳﻖ ﺧﺎص ﺑﻤﻄﺎردة اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ‪.‬‬ ‫وزار اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﻴﺸـﺔ أرﺑـﻊ ﻣﺮات ﺧﻼل‬

‫ا…ﻃﺒﺎء ﻓﺸﻠﻮا ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻣﺮض ﻣﺴﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ..‬وﺧﻔﺎﻓﻴﺶ ﺑﻴﺸﺔ‬ ‫دﺧﻠﺖ داﺋﺮة اﻟﺸﺒﻬﺎت‬

‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻗﺎم ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﻌﻤﻞ اﺳـﺘﻘﺼﺎء‬ ‫وﺑﺤـﺚ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻧﺘﻘـﺎل اﻟﻔـﺮوس إﱃ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺸـﻜﻮك ﺗـﺪور ﺣـﻮل‬ ‫اﻟﺨﻔﺎﻓﻴـﺶ اﻟﺘﻲ رﺻﺪﻫﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺰرﻋﺔ اﻟﻐﺎﻣﺪي واﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﻤﻜﺚ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮا‪.‬‬ ‫وﺟﻤﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ ﻛﻞ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻴﺶ ﺑﺎﻤﺰرﻋﺔ آﻧﺬاك‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻜﺘﻒ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﺘﻠﻚ اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫وﺳـﻊ داﺋـﺮة اﻟﺒﺤﺚ ﻟﺘﺸـﻤﻞ ّ‬ ‫ﻛﻼ ﻣـﻦ ﻗﺮى‬ ‫اﻟﻌﻄﻒ واﻟﻨﻘﻴﻊ واﻟﺤـﺮف واﻟﻨﻐﻴﻠﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻒ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻛﺜـﺮا ﻋﻨﺪ اﻟﺒﻴـﻮت اﻟﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗـﺪ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺨﻔﺎﻓﻴـﺶ ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﻓﻀﻼﺗﻪ ﻟﻔﺤﺼﻬﺎ ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ داﺋﺮة اﻟﺸـﻚ‬ ‫ﺑﺄن ﻳﻜﻮن ﺳﺒﺒﺎ ً ﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﻔﺮوس ﻟﻺﻧﺴﺎن إﻣﺎ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة أو ﻋﱪ وﺳﻴﻂ ﻣﻦ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻷﻟﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ زار اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳـﻮق اﻟﻨﻘﻴﻊ اﻟﺸﻌﺒﻲ وأﺧﺬ‬ ‫ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ اﻤﺘﺴﻮﻗﻦ واﻟﻌﺎﻣﻠﻦ واﻤﻮاﳾ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻢ ﺗـﱰك ﺧﱪ زﻳﺎرة‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﺒﻴﺸـﺔ ﻻﺳـﺘﻘﺼﺎء اﻟﻔﺮوس‬ ‫ﻓﻜﺘﺒﺖ ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺠﺎردﻳـﺎن اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫‪ 15‬ﻣـﺎرس اﻤـﺎﴈ إن اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮوس‬ ‫دﻓﻌـﺖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻻﺳـﺘﺪﻋﺎء ﻓﺮﻳـﻖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ ﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﻴﺸـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﻢ ﻳﻨﴩ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻞ إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻟـﻦ ﺗﻜﺘﻤﻞ اﻟﺼـﻮرة‪ .‬وﻻ أﺣﺪ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺟﻮاﺑﺎ ﻗﺮﻳﺒﺎ‪ ،‬اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻗﻠﻘﻮن ﰲ وﻛﺎﻻت‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻳﺠﺮي اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻧﺎﻗﻞ‬ ‫اﻟﻔـﺮوس‪ ،‬وأن اﻟﺒﺤـﻮث ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻷردن‪،‬‬ ‫واﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻗﻄﺮ واﻟـﺪول اﻤﺠـﺎورة ﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﺣﻴﻮاﻧـﺎت اﻤﺎﻋـﺰ واﻷﻏﻨـﺎم واﻹﺑـﻞ واﻟﺨﻴﻮل‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ اﻟﻔﺮوس‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﴩت ﻣﺠﻠـﺔ ‪ nature‬اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻃﺒﻌﺘﻬـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﱪ أﻧﻪ ﺟﺮى اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻷﻟﻐﺎز ﻋﲆ ﻳﺪ ﺻﻴﺎد اﻟﻔﺮوﺳـﺎت‬ ‫إﻳـﺎن ﻟﻴﺒﻜـﻦ ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ ‪ 2012‬ﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺎﻻت اﻷوﱃ ﻫﻨﺎك‪ .‬وأﻓﺼﺢ ﻟﻴﺒﻜﻦ ﻟﻠﻤﺠﻠﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﱠﻪ اﻛﺘﺸﻒ وﺟﻮد ﺗﺴﻠﺴﻼت وراﺛﻴﺔ ﺟﺰﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻔﺮوﺳـﺎت ﺗﺎﺟﻴﺔ ﺗﻢ ﻋﺰﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻄﺎﺑﻖ ﻣﻊ اﻟﻔﺮوس اﻟﺘﺎﺟﻲ اﻟﺬي وﺟﺪ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺒـﴩ‪ .‬وﻳﻘﻮل إن ﻫـﺬه اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﻨﺒﻬﻨﺎ ﺣﻮل‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﺼﺪر اﻷﺻﲇ ﻟﻬـﺬ ا اﻟﻔـﺮوس‪.‬‬

‫إﻏﻼق ‪ ١٣‬ﻣﻨﺸﺄة ﻃﺒﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺤ –ﻔﻈﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻏﻠﻘـﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض )‪ (13‬ﻣﻨﺸـﺄة ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪﱠة أﺣﻴـﺎء ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ً‬ ‫إﻏﻼﻗﺎ ﺗﺤﻔﻈﻴًﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫وﺟـﺎء ﻗـﺮار اﻹﻏﻼق ﻟﻬﺬه اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣـﺎ رﺻﺪﺗﻪ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﺑـﺈدارة اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﺑـ«ﺻﺤـﺔ اﻟﺮﻳﺎض« ﻣـﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﻌﻤـﻞ دون اﻟﺤﺼـﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺮﺧﻴـﺺ ﻧﻬﺎﺋـﻲ أو ﺑﻤﻮﺟﺐ‬ ‫ﺗﺮاﺧﻴـﺺ ﻣﻨﺘﻬﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬

‫ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻛـﻮادر ﻏـﺮ ﻣﺮﺧـﺺ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺰاوﻟـﺔ اﻤﻬـﻦ اﻟﺼﺤﻴـﺔ وﻋـﺪم‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺘﻌﻘﻴـﻢ أو وﺟﻮد اﻟﻨﻘﺺ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﻄﺒﻴـﺔ وﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻹﺳﻌﺎف أو ﺗﺠﻬﻴﺰات اﻟﻄﻮارئ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺷـﻤﻞ اﻹﻏـﻼق ﻣﺮﻛـﺰا ً‬ ‫ﻃﺒﻴـﺎ ً ﻳﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬

‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﻤﺨﺎﻟﻔﺘـﻪ أﻧﻈﻤـﺔ ﻣﺰاوﻟﺔ‬ ‫اﻤﻬـﻦ اﻟﺼﺤﻴﺔ وأﻧﻈﻤﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻷﻫﻠﻴـﺔ ﻟﻌـﺪم وﺟـﻮد‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎرﻳﻦ وﻣﻤﺮﺿﻦ ﻣﺮﺧﺼﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﻨـﻊ أﺣـﺪ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ ﻣﻦ‬ ‫دﺧـﻮل ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻣـﻦ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ واﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬

‫ﺳﻔﺎرة اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﻟﻨﺪن ﺗﺤﺬر اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻣﻦ ا…ﻣﺎﻛﻦ اﻟﻤﺸﺒﻮﻫﺔ‬ ‫ﻟﻨﺪن ـ واس‬ ‫دﻋﺖ ﺳـﻔﺎرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة اﻤﻮاﻃﻨـﻦ إﱃ اﺗﺨـﺎذ‬ ‫اﻟﺤﻴﻄـﺔ واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋـﻦ اﻷﻣﺎﻛـﻦ واﻟﺘﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺒﻮﻫﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﺑﻴـﺎن أﺻﺪرﺗـﻪ اﻟﺴـﻔﺎرة‬

‫اﻟﻴـﻮم »ﻧﻈ ًﺮا ﻟﻠﺘﺪاﻋﻴﺎت اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﻋﻘﺒﺖ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ اﻟﺒﺸـﻌﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ووﻟﺘﺶ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻟﻨﺪن اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺳـﻔﺮ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻓﺈن اﻟﺴﻔﺎرة ﺗﺪﻋﻮ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة إﱃ اﺗﺨﺎذ اﻟﺤﻴﻄﺔ‬

‫إﻃﻼق ﻣﺸﺮوع رﺳﻞ اﻟﺴﻼم‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﺎﺋﺘﻲ أﺳﺮة ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺎرك ﻣﺎﺋﺔ ﻛﺸـﺎف وﻣﺮﺷﺪة‬ ‫وﻗﺎﺋﺪ ﰲ اﻧﻄﻼﻗﺔ ﻣﴩوع رﺳﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻼم ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻷﴎة‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ ﺿﻤـﻦ ﻣـﴩوع رﺳـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻼم اﻟﻌﺎﻤـﻲ اﻟـﺬي ﻳﺘﺒﻨﺎه‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬وﻳﻨﻔﺬ ﰲ‬ ‫دول اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻤﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﻜﺸﻔﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ واﻟﺼﻨﺪوق اﻟﻜﺸﻔﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ وﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻞ اﻤـﴩوع ﺗﻐﻄﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺎﺋﺘـﻲ أﴎة ﰲ ﻋﺪد ﻣـﻦ أﺣﻴﺎء ﺟﺪة‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ ﺟﻤﻌﻴﺔ »اﻛﺘﻔﺎء« ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺼﻴﺎﻧـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻮاﺳـﻄﺔ‬ ‫أﻓـﺮاد ﻣﻦ ﻛﺸـﺎﻓﺔ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ وإدارة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﺟﺪة واﻤﺮﺷـﺪات وﺟﻮاﻟﺔ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وﻛﺸـﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫وﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ واﻤﺘﻄﻮﻋﺎت‪.‬‬

‫وﺷـﻤﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺻﻴﺎﻧـﺔ اﻤﻨـﺎزل‪،‬‬ ‫وﺗﻮزﻳـﻊ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﺳـﻠﺔ ﻏﺬاﺋﻴـﺔ ﺗﱪع‬ ‫ﺑﻬـﺎ أﺣـﺪ اﻤﺤﺴـﻨﻦ‪ ،‬ورﺻـﺪ اﻷﴎ‬ ‫واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻔﻮض رﺳـﻞ اﻟﺴـﻼم ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ ﺟﻤﻴـﻞ ﻓﻼﺗـﺔ إن‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﺷـﻬﺮﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫إﱃ ﺗﻮﻗﻴـﻊ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻔﻬـﺪ ﻋـﺪدا ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ ﻟﺪﻋـﻢ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻤﴩوع‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت‬ ‫ﻣﻊ ﺟﻤﻌﻴﺘـﻲ »اﻛﺘﻔﺎء« واﻟﱪ ﰲ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﺒﻌﻬﺎ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﻣـﻊ اﻟﺼﻨـﺪوق‬ ‫اﻟﺨـﺮي‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﻮﱃ ﻫـﺬه اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﺨﺼﺼﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻮﱃ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺸﺎﻓﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ رﺳﻞ اﻟﺴﻼم ﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨـﺎزل وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻷﴎ ﰲ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ واﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻜﺸـﻔﻴﺔ واﻟﺠﻬﺎت ذات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺔ‪ .‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن اﻤﴩوع ﺳﻴﻄﺒﻖ‬ ‫ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻓﻖ ﺟﺪوﻟﺔ‬ ‫زﻣﻨﻴﺔ ﻣﺤﺪدة‪.‬‬

‫واﻟﺤـﺬر واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋـﻦ اﻷﻣﺎﻛـﻦ واﻟﺘﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺒﻮﻫﺔ وﻋﺪم اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻷي اﺳـﺘﻔﺰازات‬ ‫ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وﺧﺼﺼـﺖ اﻟﺴـﻔﺎرة رﻗﻤـﺎ ً ﻟﻼﺗﺼﺎل ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ ﺗﻌـﺮض أﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻷي ﺣﺎدث ﻻ‬ ‫ﺳﻤﺢ اﻟﻠﻪ واﻟﺮﻗﻢ ﻫﻮ ‪.02079173000‬‬

‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﺸﺮق‬ ‫ا…وﺳﻂ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت ا¬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺎﻟﺖ أﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ )ﻓـﺮع اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ( وذﻟﻚ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﴩ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻤﻘﺎم ﰲ إﻣﺎرة دﺑﻲ ﺑﺎﻹﻣﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤﺪة وﺳـﻂ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 300‬ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ وﺧﺎﺻﺔ وﻣﻨﻈﻤـﺎت إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ وﻋﺎﻤﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺎل أﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺨـﺮج ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺠﻮاﺋـﺰ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ دﺑﻲ‬ ‫اﻤـﺎﱄ إن ﻓـﻮز اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋﺰة ﻫـﻮ اﻧﻌﻜﺎس ﻟﻠﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ ﻋـﱪ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﻟﻼرﺗﻘـﺎء ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺴـﻬﻴﻞ ﻋـﲆ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﻟﺘﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌـﺔ ﺗﻌﺎﻣـﻼت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ذﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﺧﻄﻂ اﻷﻣﺎﻧـﺔ وﺟﻬﻮدﻫﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻟﻼﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ أﻃﻠﻘﺖ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻋـﱪ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻋﱪ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫رﺳﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮال اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﴩ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﺴـﻬﻴﻼً ﻋﲆ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ دون اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺗﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻓﻌﻠـﺖ ﻣﺮﺣﻠﺘـﻦ ﻣـﻦ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺮﺧﺺ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣـــــﺎم‪ ،‬اﻟﺮﻳــﺎض‪،‬‬ ‫ﻧﺠـﺮان‪ ،‬اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ ﻋـﲇ آل ﻓﺮﺣـﺔ‪،‬‬‫ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﻬﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺎﻧـﻊ‬ ‫آل ﻣﻬﺮي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫واﻟـﺪور اﻹﺻﻼﺣﻴـﺔ واﻤـﺮور‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻣﻦ أداء اﺧﺘﺒﺎرات ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺘـﻦ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﺑـﺪت إدارات اﻤﺮور ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻀﺒـﻂ اﻟﻄﻼب اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﻣـﻦ ﻳﻘﻮﻣـﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﺴـﻴﺮ اﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ واﻟﴪﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻲ اﻟﺪﻣﺎم ﻳـﺆدي ‪ 165‬ﻧﺰﻳﻼً‬ ‫ﰲ إﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ودار اﻤﻼﺣﻈﺔ‬ ‫اﺧﺘﺒـﺎرات ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌـﺎم‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟـ »اﻟـﴩق« إﻧﻪ ﺟـﺮى ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ واﻟﻘﺎﻋـﺎت‬ ‫ﻟﻠﺪارﺳـﻦ ﻣـﻦ ﻧـﺰﻻء اﻹﺻﻼﺣﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺪدﻫﻢ ‪ 115‬ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻹﺻﻼﺣﻴﺔ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﻣﻬﺎم‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺴـﺒﻞ‬ ‫ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻨﺰﻻء ﰲ إﺗﻤﺎم اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻜﻞﻳﴪوﺳـﻬﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ذﻛـﺮ ﻣﺪﻳـﺮ دار‬ ‫اﻤﻼﺣﻈـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ً‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« إن ‪ 50‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺪار ﺳـﻴﺆدون اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻸﻣـﺮ اﻟﺮاﺣﻞ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ »رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ«‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺄﺟﻴﻞ إﻳـﺪاع اﻟﻄﻼب اﻤﻨﺘﻈﻤﻦ‬ ‫دراﺳـﻴﺎ ً اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ ﻟﺤـﻦ أداء اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ ﰲ‬

‫ﺧﻄﻂ ﻣﺮورﻳﺔ ﻟﻀﻤﺎن اﻧﺴﻴﺎﺑﻴﺔ اﻤﺮور ﺧﻼل أﻳﺎم اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫ﻣﺪارﺳﻬﻢ ﺛﻢ ﻳﺤﺎﻟﻮن ﻟﻠﺪار‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺧﺼﺼﺖ إدارة ﻣﺮور‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ‪ 250‬دورﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫‪ 100‬ﴎﻳﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﱰة اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻹدارة‬ ‫اﻤﻘـﺪم ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬إﻧﻪ ﺟﺮى ﻧﴩ‬ ‫‪ 100‬دورﻳـﺔ ﴎﻳـﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫ﻗﺮب اﻤﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻤﺪارس‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ ﻟــ ‪ 150‬دورﻳﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﺣﺼﻮل ﺗﺠﻤﻌﺎت ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ‪ 86‬ﺿﺎﺑﻄﺎ ً و ‪ 1800‬ﻓﺮد‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﻹدارة ﻧﺴـﻘﺖ ﻣﻊ‬ ‫إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻌﺪم ﺗﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﻣـﻦ اﻟﺨـﺮوج ﺑـﻦ ﻓﱰﺗﻲ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات‪ .‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﺣﺼﻴﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻤـﻼت ﻟﻀﺒﻂ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت ﺧﻼل‬ ‫أﺳـﺒﻮع ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺤﻮ ‪18.944.000‬‬ ‫وﺣﺠﺰ ‪ 338‬ﺳﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺮور اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻼﺣﻢ‪ ،‬إﻧﻪ ﺗﻢ اﻹﻓﺮاج ﻋﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻮﻗﻮﻓـﻦ ﻣـﻦ اﻟﻄﻼب ﻟـﺪى اﻤﺮور‬ ‫ﺑﻜﻔﺎﻟـﺔ‪ ،‬ﻷداء اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﻌﻮدوا ﻹﻛﻤﺎل ﻣﺪة اﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪.‬‬

‫وﻛﺎن ﻣـﺮور اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﺳـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻟﻼﺧﺘﺒﺎرات ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ‪ 200‬دورﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻴﺪان‪ ،‬ﺣﺴﺐ اﻟﻼﺣﻢ‪ ،‬اﻟﺬي أﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻫـﺬه اﻟﺪورﻳﺎت ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻬﻴﻞ‬ ‫وﺻـﻮل اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت إﱃ‬ ‫ﻣﺪارﺳـﻬﻢ ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﺿﺒـﻂ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻓﱰة اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ أن ‪ 80‬دورﻳﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﰲ‬ ‫اﻤﻴﺪان ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳﺪة ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ ﺗﺤـﺖ ﻗﻴﺎدة اﻤﻘـﺪم ﻧﻮاف‬ ‫اﻟﻌـﻮﰲ‪.‬وﰲ ﻧﺠﺮان‪ ،‬وﺿﻌـﺖ إدارة‬ ‫اﻤـﺮور ﺧﻄﺔ ﻣﺮورﻳﺔ ﻟﺘﺄﻣﻦ وﺻﻮل‬ ‫اﻟﻄـﻼب إﱃ ﻣﺪارﺳـﻬﻢ‪ ،‬وﺿﺒـﻂ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻤﺮور‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫وﻗﻮع اﻟﺤﻮادث‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة اﻟﻌﻘﻴـﺪ‬ ‫ﻋـﲇ آل ﻫﻄﻴﻠـﺔ‪ ،‬إن اﻟﺨﻄﺔ ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫اﻻﻧﺘﺸﺎر اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻟﺪورﻳﺎت ودراﺟﺎت‬ ‫اﻤﺮور ﰲ ﺷﻮارع وﻣﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت اﻤﺆدﻳﺔ إﱃ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻣـﺪارس وﻣﻌﺎﻫـﺪ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬ﻗﺒﻞ وﺑﻌـﺪ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪،‬‬

‫ﺗﻔﺎدﻳﺎ ً ﻟﺤﺪوث اﺧﺘﻨﺎﻗﺎت ﻗﺪ ﺗﺘﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﺗﺄﺧﺮ وﺻﻮل اﻟﻄـﻼب إﱃ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ‪.‬وأﺷـﺎر آل ﻫﻄﻴﻠـﺔ إﱃ‬

‫) اﻟﴩق (‬ ‫أن اﻟﺨﻄﺔ ﺗﺘﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ اﻤﺪارس‬ ‫واﻟﻜﻠﻴـﺎت واﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬وﺗﺒـﺪأ ﻣﻨﺬ‬

‫ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﻋﻮدة‬ ‫اﻟﻄﻼب‪ ،‬وﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻟﺴﺎﺣﺎت واﻤﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫ﻟﻀﺒﻂ اﻤﻔﺤﻄﻦ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻐﺮاﻣﺎت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪ ،‬وﺣﺠـﺰ اﻤﺮﻛﺒﺔ‪،‬‬ ‫داﻋﻴـﺎ ً أوﻟﻴـﺎء اﻷﻣـﻮر إﱃ ﴐورة‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ وﺻﻮل اﻷﺑﻨﺎء ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﻣﺘﺤﺎﻧـﺎت إﱃ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‪.‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﴍﻃﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺧﻄﺘﻬـﺎ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻤﺮورﻳـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻫـﺎ اﻟﻠـﻮاء ﺳـﻌﻮد اﻷﺣﻤـﺪي‪،‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺎﻓـﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﻠﻮاء اﻷﺣﻤﺪي اﻟﻄﻼب إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻀﻤـﻦ ﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ دﻋﺎ‬ ‫أوﻟﻴﺎء اﻷﻣـﻮر إﱃ ﺣـﺚ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫اﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻮن ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن واﻟﺪور ا ﺻﻼﺣﻴﺔ ﻳﺆدون‬ ‫ﻟﻠﻤﻔﺤﻄﻴﻦ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻴﻮم‪ ..‬واﻟﻤﺮور اﻟﺴﺮي ﻳﺴﺘﻌﺪ‬ ‫ﱢ‬

‫ﻗﺼﻴﺪﺗﻲ‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻐ ّﻨﻴﻬﺎ!‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ ﰲ ﺣـﻮار ﺑﺘﻮﻳـﱰ ﺳـﺄﻟﺖ اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺠﻤﻴﻞ ﺧﺎﻟﺪ‬‫اﻟﺠـﱪ‪ :‬أﻟـﻢ ﻳﺤـﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻴﺘﺪﺧـﻞ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﰲ »ﻏﻨﺎء«‬ ‫ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ؟!‬ ‫ ذﻛﺮ أﻧﻪ ﻧﺪم ﻋﲆ إﻋﻄﺎء ﺑﻌﺾ ﻗﺼﺎﺋﺪه ﻤﺆدﻳﻦ ﻟﻢ‬‫ﻳﺆدوﻫﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺟﻴﺪة!‬ ‫ ﻣﻦ أﺷـﻬﺮ اﻟﻘﺼﺎﺋـﺪ اﻟﺘﻲ اﻏﺘﻴﻠﺖ ﻫـﻲ ﻗﺼﻴﺪة‬‫»ﺻﺤﻴﺖ ﺟﻤﺮة« ﻟﻠﻔﺨﻢ‪ /‬ﻧﺎﻳﻒ ﺻﻘﺮ!‬ ‫ ﺣـﻦ ﻋﺒﺚ ﺑﻬـﺎ اﻤﻠﺤﻦ ﻣﻤـﺪوح ﺳـﻴﻒ‪ ،‬وأداﻫﺎ‬‫»ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ« ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻻﺗﻠﻴﻖ ﺑﺎﻟﻘﺼﻴﺪة!‬ ‫ اﻷﻏﺮب أن اﻟﺘﺸـﺎﺑﻪ اﻟﻜﺒﺮ ﺑﻦ »ﺻﺤﻴﺖ ﺟﻤﺮة«‬‫و »وﺟـﻪ اﻟﻄﺮﻳﻖ أﺳـﻤﺮ« ﻳﻔﺘﺢ أﺳـﺌﻠﺔ وﻣﻮاﺟﻊ‪ :‬ﻫﻞ‬ ‫ﺗﻮاﻃﺄ ﻧﺎﻳﻒ ﻣﻊ ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ وﻣﻤﺪوح ﻋﲆ ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ؟!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬


‫مكة‪َ :‬‬ ‫فهددها‬ ‫فصورها‪َ ..‬‬ ‫رق َمها‪ ..‬فخطبها‪َ ..‬‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫َ‬ ‫«رق�م» ش�اب س�عودي فت�اة مقيمة‬ ‫ي مك�ة عمره�ا ‪ 18‬عام�ا ً بواس�طة جهاز‬ ‫باكبري‪ ،‬واس�تمرت العاق�ة بينهما أكثر‬ ‫من ش�هرين‪ ،‬وكان الش�اب ي�ردد خالها‬

‫عى س�كن الفتاة‪ ،‬قب�ل أن يتقدم لخطبتها‬ ‫رس�مياً‪ ،‬وأثناء فرة الخطوبة حدث خاف‬ ‫بينهم�ا‪ ،‬فطلب�ت فس�خ الخطوب�ة‪ ،‬إا أنه‬ ‫غضب وقال لها «سأطلقك عى الكوشة أمام‬ ‫النس�اء»‪ ،‬وأخ�ذ يهددها بص�ور‪ ،‬فتقدمت‬ ‫الفتاة بشكوى رسمية لهيئة اأمر بامعروف‬

‫والنه�ي عن امنك�ر لتخليصها من خطيبها‬ ‫الذي يعم�ل ح�ارس أمن إح�دى الكبائن‬ ‫الس�ياحية امشهورة ي جدة‪ ،‬فأعدَت الهيئة‬ ‫كمينا ً ل�ه وقبضت عليه أمام أحد اأس�واق‬ ‫امش�هورة ي مكة وي حوزته ساح أبيض‬ ‫ح�اول من خال�ه مقاوم�ة أف�راد الهيئة‪،‬‬

‫إضافة إى «ميموري كارد» (عدد ثاثة) تم‬ ‫تحريزها‪ ،‬وجوال يحتوي عى صور جنسية‬ ‫ظه�ر ي إحداها عاريا ً م�ع فتيات أخريات‪،‬‬ ‫وتم تحويل الش�اب وامضبوطات إى قس�م‬ ‫رطة امنصور تمهيدا ً محاكمته أمام هيئة‬ ‫التحقيق واادعاء العام‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫حوادث‬

‫العقيق‪ :‬إصابة ثاثة في تصادم سيارتين‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫أصيب ثاثة أش�خاص ي وقت متأخر من مساء‬ ‫أول أم�س ي ح�ادث تصادم س�يارتي «بي�ك أب» عى‬ ‫طريق العقيق ‪ -‬الرياض الجديد‪.‬‬ ‫وأف�اد الناط�ق اإعامي باس�م مدني الباح�ة‪ ،‬امقدم‬

‫جمع�ان الغام�دي‪ ،‬أن ف�رق الدف�اع امدن�ي ب�ارت‬ ‫الحادث‪ ،‬وتم تحرير امصابن من السيارتن‪ ،‬وهما من‬ ‫نوع «داتس�ون» غمارتن‪ ،‬و«هايلوكس» غمارة‪ ،‬ونتج‬ ‫عن الح�ادث إصابة ثاثة أش�خاص إصابات مختلفة‪،‬‬ ‫منه�ا واحدة بليغ�ة‪ ،‬وتم نقلهم إى مستش�فى العقيق‬ ‫العام بواسطة الهال اأحمر وإسعاف الدفاع امدني‪.‬‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫يصير خير‬

‫صورون عورات الموتى الباحة‪ :‬فتح طريق إلى حوض‬ ‫جازان‪ :‬شباب يُ ِ‬ ‫ويعتدون على مسعفي «الهال« السد انتشال غريق وادي عشب‬

‫لهذا كان تصريح‬ ‫«آل الشيخ «‬ ‫ُم ِه ّم ًا !‬ ‫محمد حدادي‬ ‫ّ‬ ‫متوقع�ا ً منه�م اأذى ويضم�ر له�م‬ ‫(يش�ك ى الن�اس‬ ‫الكراهية؛ متمركز حول ذاته ومن الس�هل تحوّله لش�خص‬ ‫عدوان�ى؛ ا يتقب�ل نق�دا ً أو توجيه�ا ً من أح�د؛ يفتقد لروح‬ ‫الدعاب�ة وامرح؛ ا يت�ذوق الجمال و ا الفن�ون اإبداعية؛ ا‬ ‫يتورع عن استخدام أقى درجات العنف ضد معارضيه) ما‬ ‫ٍ‬ ‫بترف أهم سمات « الشخصية ااضطهادية»‬ ‫سبق نقلته‬ ‫التي تنتر ي الغالب ‪ -‬حسب علم النفس‪ -‬بن «امتعصبن»‬ ‫وذوي اميول الجانحة للتطرف! وأس�وقه ‪ -‬كمقدمة‪ -‬مهمة‬ ‫ّ‬ ‫يتحل‬ ‫جدا ً معرفة التباين ي «ش�خصيات البر» ووجود من‬ ‫باس�تعذاب «التس� ّلط» بينهم بش�كل قري! وهو ما رّ ح‬ ‫ب�ه معاي رئيس هيئة اأمر بامعروف والنهي عن امنكر أثناء‬ ‫حض�وره إثنينية عبد امقصود خوجة بإش�ارته إى فئة تريد‬ ‫أن يبقى جهاز الحس�بة يدا ً باطش�ة ومتسلطة لقمع الناس‬ ‫والتجسس عل خصوصياتهم! وأشكر معاليه عل راحته‬ ‫وه�و عل رأس ه�ذا الجهاز‪ -‬اتخاذه موقف «امكاش�فة»‬‫الذي ين ّم عن رغبة جادة لتقويم الخلل أيّا ً كان باإش�ارة إليه‬ ‫وتعريفه بغية الوصول لحل سليم يتواءم وأهمية هذا الجهاز‬ ‫العظيم ودوره امجتمعي والديني‪ ،‬ذلك الدور اأساي امغ ّلف‬ ‫ي أصله بالرحمة والعطف والحكمة واأخذ بالتي هي أحسن‬ ‫وإش�اعة الس�ر؛ ولعله من امناس�ب ي هذا الباب ذكر كام‬ ‫ل�«ب�ر بن الحارث‪-‬ري الل�ه عنه‪ -‬إذ يق�ول‪ ( :‬يَنْبغِ ي أا ّ‬ ‫ِ‬ ‫يصبُ عل اأَذَى)!‬ ‫يَأمُ�ر‬ ‫نكر إا ّ من ِ‬ ‫بامعروف وا يَنْهَ ى عن ا ُم ِ‬ ‫وبظن�ي فامقولة تصلح تطبيقا ً ا عل أفراد جهاز الحس�بة‬ ‫وحده�م بل ع�ل كل فر ٍد رس�مي تقتي وظيفت�ه التعامل‬ ‫امبار مع الناس؛ فالتحي بالصب والحكمة وضبط النفس‬ ‫م�ن مقتضيات عمله! والتي يفرض أنه ّ‬ ‫عن عليها كوظيفة‬ ‫«أمنية» نظر كفاءته ومهارته ي هذا امجال بجانب معرفته‬ ‫بكافة اأنظمة والقوانن التي تن ّ‬ ‫ظم عاقته بحقوق اآخرين‬ ‫وترسم له حدود تحركه لضمان عدم تجاوز صاحياته‪.‬‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬ ‫ي ح�ادث تناث�رت ج�راءه جث�ث‬ ‫عائل�ة خارج الس�يارة‪ ،‬وانكش�فت‬ ‫عوراته�م‪ ،‬لم يجد عدد من الش�باب‬ ‫امتجمهري�ن م�ا يقومون به س�وى‬ ‫تصوير العورات بكام�رات الجوال‬ ‫دون مراع�اة لحرم�ة اموتى‪ ،‬فب�ادر أحد‬ ‫امس�عفن من الهال اأحمر السعودي إى‬ ‫س�ر عورات الجثث من فضول الجمهور‪،‬‬ ‫وإباغ الدورية اأمنية اموجودة بأن ثاثة‬ ‫ش�بان م�ن امتجمهري�ن قام�وا بتصوير‬ ‫عورات اموت�ى‪ ،‬فهرب الثاثة قبل القبض‬ ‫عليهم من قِ بل الدورية‪.‬‬

‫أكد ذلك امتحدث باسم الهال اأحمر‬ ‫الس�عودي ي منطق�ة ج�ازان ع�ي أحمد‬ ‫زعلة‪ ،‬إثر حادث تصادم وقع مس�اء أمس‬ ‫عى طري�ق أحد امس�ارحة ‪ -‬أبو عريش‪،‬‬ ‫وتوفي�ت فيه ثاث ح�اات‪ ،‬ونُقل�ت أربع‬ ‫م�ن قِ بل ثاث فرق م�ن الهال اأحمر إى‬ ‫مستشفى أحد امسارحة‪.‬‬ ‫وأكد زعلة أن اأمر لم يقف عند هذا‬ ‫الحد‪ ،‬فقد تعرضت فرقة الهال اأحمر‬ ‫الس�عودي إى اعت�داء م�ن قِ بل ش�باب‬ ‫بالرب والش�تيمة‪ ،‬بينما كانت تس�لم‬ ‫الحاات إى مستش�فى أحد امس�ارحة‪،‬‬ ‫وأثناء استكمال اإجراءات‪ ،‬والخروج من‬ ‫امستش�فى‪ ،‬لتتفاجأ بالش�باب أنفسهم‬

‫الذي�ن صوروا ع�ورات وحرمات اموتى‬ ‫ينهال�ون عليه�م بالش�تائم وال�رب‪،‬‬ ‫م�ا أدى إى تدخ�ل الحراس�ات اأمني�ة‬ ‫للمستش�فى‪ ،‬ف�اذ امعت�دون بالف�رار‬ ‫عندم�ا ق�ام أح�د امس�عفن بااتصال‬ ‫بالدوريات اأمني�ة‪ ،‬وأخذ أرقام لوحات‬ ‫سياراتهم‪.‬‬ ‫وأض�اف زعلة أن أرقام الس�يارات‬ ‫تم تس�ليمها للدوري�ات اأمنية لتثبيتها‬ ‫ي مح�ر ااعتداء‪ ،‬كم�ا ُرفعت الواقعة‬ ‫إى العملي�ات امركزي�ة لله�ال اأحمر‬ ‫ي الري�اض‪ ،‬وستس�لم القضي�ة للجهة‬ ‫امختصة ماحقة امعتدين للحد من هذه‬ ‫الظاهر السلبية‪.‬‬

‫حفر الباطن‪ :‬وافد يمارس القوادة على أربعينية‬ ‫حف�ر الباط�ن ‪-‬‬ ‫مساعد الدهمي‬ ‫ضبطت اللجنة اأمنية‬ ‫امش�ركة ي محافظة‬ ‫حف�ر الباط�ن واف�دا ً‬ ‫آسيويا ً يمارس القوادة‬ ‫عى مواطن�ة ي العقد‬ ‫الرابع من العمر لبني جلدته‬ ‫مقابل مبلغ ماي يراوح بن‬ ‫‪ 300‬و‪ 400‬ريال‪.‬‬ ‫وعلمت «ال�رق» أن امتهم‬

‫يعم�ل لدى إح�دى ركات‬ ‫النظافة ي مستش�فى املك‬ ‫خالد العام ي محافظة حفر‬ ‫الباطن‪ ،‬ويردد عى السيدة‬ ‫لتنظي�ف امن�زل وامطب�خ‬ ‫واأوان�ي امنزلي�ة‪ ،‬ويق�وم‬ ‫ي الوقت نفس�ه بممارس�ة‬ ‫الق�وادة عليه�ا‪ ،‬خصوص�ا ً‬ ‫أبن�اء جلدت�ه م�ن العمالة‬ ‫الوافدة‪ ،‬مقاب�ل مبلغ يدفع‬ ‫بحسب الوقت الذي يقضيه‬ ‫الوافد‪.‬‬

‫مص�در‬ ‫وأوض�ح‬ ‫مس�ؤول لدى اللجنة اأمنية‬ ‫أن أف�راد اللجن�ة وضع�وا‬ ‫كمين�ا ً للواف�د البنغاي‪ ،‬فتم‬ ‫اس�تدراجه ع�ر تس�جيل‬ ‫صوتي‪ ،‬وتصويره بالفيديو‬ ‫أثناء دخوله منزل امواطنة‪،‬‬ ‫مبينا ً اع�راف امتهم بفعلته‬ ‫بعد مداهم�ة اللجنة امنزل‪،‬‬ ‫مضيفا ً أن الوافد تم تحويله‬ ‫إى الجه�ة ذات ااختصاص‬ ‫ي هيئة حفر الباطن متابعة‬

‫التحقي�ق مع�ه حي�ال م�ا‬ ‫نس�ب إليه‪ ،‬قب�ل إحالته إى‬ ‫رطة حف�ر الباطن إكمال‬ ‫التحقيقات‪.‬‬ ‫«ال�رق» تواصلت مع‬ ‫امتح�دث الرس�مي باس�م‬ ‫هيئ�ة اأم�ر بامع�روف‬ ‫والنهي عن امنكر ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬نج�م الظف�ري‪،‬‬ ‫أخذ تفاصيل أكث�ر‪ ،‬إا أنه‬ ‫ل�م يتجاوب م�ع ااتصاات‬ ‫والرسائل النصية‪.‬‬

‫مواصلة البحث عن الغريق امفقود ي وادي عشب‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫وجَ �ه نائب مدي�ر الدفاع امدني‬ ‫ي منطق�ة الباح�ة‪ ،‬العميد عي‬ ‫الس�واط‪ ،‬بفتح طريق بواسطة‬ ‫امع�دات الثقيل�ة‪ ،‬بعدم�ا دلت‬ ‫وس�ائل البح�ث ع�ر ال�كاب‬ ‫البوليس�ية ي وق�ت س�ابق عى‬ ‫أن امفق�ود الثالث قد يكون ي منطقة‬ ‫حوض الس�د‪ ،‬وكان هنال�ك مجموعة‬ ‫من أش�جار السدر ذات الحجم الكبر‬ ‫مغمورة تحت اماء‪.‬‬ ‫وأض�اف الناطق اإعامي باس�م‬ ‫مدني الباحة‪ ،‬امقدم جمعان الغامدي‪،‬‬ ‫أن�ه تم�ت ااس�تعانة بالجراف�ات‪،‬‬ ‫و»ونش»‪ ،‬و»روزنب�ور» كبر‪ ،‬اقتاع‬ ‫تلك اأشجار‪ ،‬باستخدام حبال معدنية‬ ‫طويل�ة‪ ،‬وبمس�اعدة الغواصن الذين‬

‫(الرق)‬

‫ايزال�ون يكثفون عملي�ات البحث ي‬ ‫اموق�ع امش�تبه في�ه‪ ،‬وي ح�ال عدم‬ ‫العثور عى امفقود سيتم البدء بامرحلة‬ ‫الخامس�ة‪ ،‬وهي ااس�تعانة بغواصن‬ ‫م�ن القطاع�ات العس�كرية اأخ�رى‬ ‫(حرس الحدود)‪ ،‬حيث اقتر البحث‬ ‫ي وقت س�ابق عى جهود فرق اإنقاذ‪،‬‬ ‫والبح�ث اميدان�ي اأري‪ ،‬وبعده�ا‬ ‫ت�م البحث بواس�طة غواص�ن الدفاع‬ ‫امدني‪ ،‬وبعد ذلك تمت ااستعانة بعدد‬ ‫م�ن الغواصن امتطوع�ن ي امنطقة‪،‬‬ ‫وبعده�ا تم�ت ااس�تعانة بال�كاب‬ ‫البوليس�ية التابع�ة ل�كل م�ن جمرك‬ ‫مطار امل�ك خالد‪ ،‬وجمرك مطار املك‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬وبعده�ا تم فت�ح طريق‬ ‫لس�حب جمي�ع العوائ�ق م�ن داخ�ل‬ ‫حوض السد لتسهيل مهمة الغواصن‬ ‫داخل الحوض‪.‬‬

‫مزورين يشترون بطاقات لمتوفين ويصدرون «هويات وطنية«‬ ‫مكة‪ :‬اإطاحة برجل وامرأة يمنيين يسرقان النساء واأطفال أربعة ِ‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫قبضت ف�رق البحث والتحري‬ ‫الجنائ�ي ي رط�ة العاصمة‬ ‫امقدس�ة ع�ى رج�ل وام�رأة‬ ‫يمني�ن ش� َكا عصابة لنش�ل‬ ‫ورق�ة الحقائ�ب النس�ائية‪،‬‬ ‫والج�واات‪ ،‬واأس�اور والحل�ق‬ ‫الذهبية‪ ،‬من النس�اء واأطفال داخل‬ ‫اأسواق والحدائق وامحات التجارية‬ ‫الك�رى‪ ،‬بعدما َ‬ ‫تلق�ى رجال اأمن ي‬ ‫إدارة البحث والتحري الجنائي عددا ً‬ ‫م�ن الباغ�ات ع�ن ح�وادث الرقة‬ ‫والنش�ل داخ�ل اأس�واق والحدائق‬

‫وامح�ات التجاري�ة‪ ،‬بالطريق�ة‬ ‫امذكورة‪ ،‬حيث تقوم امرأة بالس�ؤال‬ ‫والش�حاذة‪ ،‬وإذا حصل�ت عى امال‪،‬‬ ‫أو ل�م تحصل ع�ى يء‪ ،‬تتقرب من‬ ‫النساء واأطفال‪ ،‬خصوصا ً الفتيات‪،‬‬ ‫وتنش�ل حل�ق الذه�ب م�ن اأذنن‪،‬‬ ‫واأس�اور م�ن اليدي�ن‪ ،‬أو الحقائب‬ ‫النسائية‪ ،‬والجواات‪ ،‬بشكل احراي‪،‬‬ ‫أم�ا الرج�ل فراقبه�ا لك�ي يق�وم‬ ‫بالتنبي�ه واإش�ارة عن�د الخطر‪ ،‬أو‬ ‫التدخل ي حال�ة تعرضها لخطر من‬ ‫الشخص امنشول‪.‬‬ ‫وكثّ�ف رج�ال اأم�ن جهوده�م‪،‬‬ ‫ورص�دوا عض�وي العصاب�ة ي س�وق‬

‫العتيبي�ة الش�عبي؛ للقب�ض عليهم�ا‬ ‫بالجرم امش�هود‪ ،‬وعقب نش�ل عدد من‬ ‫الج�واات والحقائ�ب النس�ائية ألق�ي‬ ‫القب�ض عليهم�ا‪ ،‬وأحي�ا مركز رطة‬ ‫ج�رول‪ ،‬وا ي�زاان ره�ن التوقي�ف‬ ‫والتحقي�ق قب�ل إحالتهم�ا للجه�ات‬ ‫امختصة والحكم عليهما رعاً‪.‬‬ ‫وقدَرت امروقات التي بحوزتهما‬ ‫بحدود ‪ 4500‬ري�ال‪ ،‬بخاف ما أنفقاه‬ ‫ي العمليات اإجرامية السابقة‪.‬‬ ‫وقال الناطق اإعامي باسم رطة‬ ‫العاصمة امقدس�ة‪ ،‬امقدم عبدامحس�ن‬ ‫اميم�ان‪ ،‬إن التحقيقات ا ت�زال جارية‬ ‫لكشف القضايا امتور َطن فيها‪.‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫تحق�ق رط�ة العاصم�ة‬ ‫امقدسة‪ ،‬ممثلة ي إدارة البحث‬ ‫والتح� ِري الجنائ�ي «ش�عبة‬ ‫التزوي�ر والتزييف» مع ثاثة‬ ‫متهم�ن يمني�ن‪ ،‬وموظ�ف‬ ‫سعودي‪ ،‬لتش�كيلهم عصابة لراء‬ ‫بطاق�ات أحوال امتوف�ن‪ ،‬وإصدار‬ ‫هوي�ة وطني�ة بديل�ة مقاب�ل دفع‬

‫‪ 250‬ألف ريال‪ ،‬بمس�اعدة موظف‬ ‫ي رك�ة نفطية ك�رى يتع َرف من‬ ‫خ�ال عاقات�ه ع�ى امزوِري�ن ي‬ ‫مناط�ق مختلفة ع�ن منطقة راء‬ ‫البطاقة‪.‬‬ ‫وي التفاصي�ل‪ ،‬ف�إن امزوِرين‬ ‫الذين يجري التحقيق معهم اش�روا‬ ‫البطاق�ات قب�ل ع�ر س�نوات‪ ،‬عن‬ ‫طري�ق رص�د ومتابع�ة العائ�ات‬ ‫الفق�رة التي يت�وى منها ش�باب ي‬

‫منطق�ة جنوبي�ة‪ ،‬ومن ثم مس�اومة‬ ‫آبائهم لراء هويتهم الوطنية مقابل‬ ‫مبال�غ مالية ت�راوح ما ب�ن عرة‬ ‫و‪ 20‬أل�ف ري�ال‪ ،‬وبعده�ا يذهبون‬ ‫إى مناطق وم�دن مختلفة عن موقع‬ ‫راء البطاق�ة‪ ،‬ويق�وم اموظ�ف ي‬ ‫الرك�ة النفطي�ة الش�هرة بإتاف‬ ‫البطاقة‪ ،‬وخصوص�ا ً الصورة‪ ،‬حتى‬ ‫يتم استبدالها بصورة الشخص امراد‬ ‫تجنيس�ه بطريقة إجرامية محرفة‪،‬‬

‫ويقومون بإحضار ش�هود ومع ِرفن‬ ‫عن طريق هذا الوسيط السعودي‪.‬‬ ‫وتكلفه�م ه�ذه العملي�ة‬ ‫التزويري�ة مبل�غ ‪ 250‬أل�ف ريال‪،‬‬ ‫وخ�ال الس�نوات الع�ر اماضي�ة‬ ‫كان ام�زوِرون يقوم�ون بال�راء‬ ‫والبيع‪ ،‬وكوَنوا أعماا ً تجارية ي مكة‬ ‫وج�دة‪ ،‬وغرهما من ام�دن اأخرى‪،‬‬ ‫وبع�د ورود معلومات إدارة البحث‬ ‫والتح� ِري الجنائ�ي ي الرطة عن‬

‫الجن�اة‪ ،‬وبداي�ة عمله�م اإجرامي‪،‬‬ ‫ج�رى البحث عنه�م‪ ،‬وأُلقي القبض‬ ‫عليه�م‪ ،‬وايزال�ون يخضع�ون‬ ‫لتحقيقات ي اإدارة بحي العزيزية‪،‬‬ ‫مخطط سر اللحياني‪ ،‬قبل إحالتهم‬ ‫لجهات ااختص�اص والحكم عليهم‬ ‫رعاً‪.‬‬ ‫أوضح ذل�ك الناط�ق اإعامي‬ ‫باس�م رط�ة العاصمة امقدس�ة‪،‬‬ ‫امقدم عبدامحسن اميمان‪.‬‬

‫الرشيدي لـ |‪ %60 :‬من الحوادث خارج المدن ‪ .‬ومعظم الوفيات من الشباب‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الجهني‬ ‫ق�ال ل� «ال�رق» مدير إدارة‬ ‫الس�امة امروري�ة ي اإدارة‬ ‫العام�ة للم�رور‪ ،‬الدكتور عي‬ ‫الرش�يدي‪ ،‬إن نس�بة وفي�ات‬ ‫الح�وادث خارج ام�دن‪ ،‬وعى‬ ‫الط�رق الريعة‪ ،‬تص�ل إى ‪،%60‬‬ ‫مش�را ً إى أن أغل�ب الوفيات تحدث‬ ‫قب�ل اانتقال إى امستش�فى لش�دة‬

‫اإصاب�ات‪ ،‬وأن معظ�م امتوفن هم‬ ‫من الفئة العمرية الشابة (‪)29 16-‬‬ ‫س�نة‪ ،‬مضيفا ً أن أس�باب الحوادث‬ ‫تعود إى الس�ائق بنس�بة ‪ ،%85‬ثم‬ ‫الرع�ة بنس�بة ‪ ،%24.6‬ومخالفة‬ ‫تجاوز اإش�ارة الحمراء ‪.%21‬‬ ‫وقال الرشيدي إن امملكة خال‬ ‫العقود الثاثة اماضية ش�هدت نموا ً‬ ‫كبرا ً ي عدد الس�كان‪ ،‬وما يتبع ذلك‬ ‫م�ن أنش�طة اقتصادي�ة‪ ،‬م�ا يعني‬

‫باين الكيلومرات امقطوعة من قبل‬ ‫امركب�ات التي ي�زداد عددها بواقع‬ ‫نصف مليون مركب�ة كل عام‪ ،‬وهذا‬ ‫يش�كل عبئا ً عى الخدمات امرورية‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن تقارير منظمة الصحة‬ ‫العامية تؤك�د أن عدد امتوفن عاميا ً‬ ‫حواي مليون وثاثمائة ألف كل عام‪.‬‬ ‫وأضاف الرش�يدي أن نظام الضبط‬ ‫امروري اآي‪ ،‬بما فيه «ساهر»‪ ،‬أحد‬ ‫اأنظمة الحديثة التي تس�اعد رجال‬

‫امرور ع�ى إدارة الحرك�ة امرورية‬ ‫بمفهومها الشامل‪ ،‬وقد حققت هذه‬ ‫التقنية قفزات عالية عند تطبيقها ي‬ ‫الدول امتقدمة بلغت نس�بتها نطاق‬ ‫(‪ ،%)80 �� 60‬وهي تس�هم بشكل‬ ‫كب�ر ي ضب�ط الحرك�ة امروري�ة‪،‬‬ ‫وحقق�ت نتائج إيجابي�ة ي امناطق‬ ‫الت�ي طب�ق فيه�ا نظ�ام الضب�ط‬ ‫اإلكروني وصلت إى نس�ب عالية‪،‬‬ ‫اأمر الذي يعد دافعا ً لاس�تمرار ي‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫التوس�ع ي تطبيقه�ا‪ ،‬وتمثلت هذه‬ ‫النتائج ي خفض الوفيات واإصابات‬ ‫عى الطرق وعند التقاطعات‪.‬‬ ‫وأورد الرشيدي إحصائية تشر‬ ‫إى أن مخالف�ات تج�اوز اإش�ارة‪،‬‬ ‫وتج�اوز الرع�ة النظامي�ة‪ ،‬تمثل‬ ‫ثل�ث إجم�اي امخالف�ات امرورية‪،‬‬ ‫كاش�فا ً أن تمركز سيارات «ساهر»‬ ‫يحدده مختص�ون من رجال امرور‬ ‫ي اأماكن التي تكثر فيها مخالفات‬ ‫الرع�ة‪ ،‬وأن الدراس�ات ي الدول‬ ‫امتقدم�ة أثبت�ت أن وض�ع ه�ذه‬ ‫التقني�ة ي أماك�ن مح�ددة يخل�ق‬ ‫لدى السائق نمطا ً س�لوكيا ً إيجابيا ً‬ ‫يصبح متأصاً مع مرور الزمن‪.‬‬ ‫ولفت الرش�يدي إى أن اإدارة‬ ‫العام�ة للم�رور تق�وم بدراس�ات‬ ‫تختص بمجال الس�امة امرورية‪،‬‬ ‫وتمثل جامعة نايف العربية للعلوم‬ ‫اأمني�ة أح�د الروافد امس�اعدة ي‬ ‫ه�ذا امجال‪ ،‬وله�ذه الغاي�ة تُعقد‬ ‫مؤتمرات وندوات وملتقيات داخل‬ ‫وخ�ارج امملك�ة يس�تفيد منه�ا‬ ‫رجال ام�رور‪ ،‬كم�ا أن مدينة املك‬ ‫عبدالعزي�ز دورا ً رائ�دا ً من خال‬ ‫دراس�ات متخصص�ة ي مج�ال‬ ‫السامة امرورية‪ ،‬ومنها الدراسات‬ ‫امقدم�ة ي مؤتمري�ن عقدتهم�ا‬ ‫الجامع�ة ي ه�ذا امج�ال‪ ،‬كما أن‬ ‫مدين�ة تدريب اأمن العام تس�هم‬ ‫بشكل دائم ي عقد دورات تدريبية‬ ‫مختلف�ة ي مجال العم�ل امروري‬ ‫من خال معهد امرور‪.‬‬


тАля╗гя╗ая╗┤я╗оя╗зя║О я║│я║Оя║Ля║втАм тАля╗│я╗Дя╗ая╗Шя╗о┘Ж ┬╗я║╗я╗┤я╗ТтАм тАля╗Ля║┤я╗┤я║о┬лтАк ..тАм┘И╪зя╗гя║О╪▒╪йтАм тАля║Чя╗оя║Яя╗к я║Ся╗Ая║Тя╗ВтАм тАля▒втАм тАля╗гя║ия║Оя╗Яя╗Фя║О╪к ╪з┬Бя║│я╗Мя║О╪▒тАм

тАл╪гя║Ся╗мя║О тАк -тАмя╗Ля║Тя║к┘З ╪зя╗╖я║│я╗дя║о┘КтАм

тАля╗гя║оя║Чя╗Фя╗Мя║О╪к я╗Ля║┤я║о я║Чя╗Ья║Шя┤Ш я║гя╗ая║Ф я║зя┤м╪з╪б я░▓ я╗гя╗оя║│я╗в ╪зя╗Яя║╝я╗┤я╗ТтАм

тАлтАк9тАмтАм

тАля╗гя║дя╗ая╗┤я║О╪ктАм

тАл)╪зя╗Яя┤й┘В(тАм

тАл╪гя╗Ля╗ая╗и┘Ая║Ц ╪зя╗Яя╗мя╗┤я║М┘Ая║Ф ╪зя╗Яя╗Мя╗ая╗┤┘Ая║О я╗Яя╗ая║┤┘Ая╗┤я║Оя║гя║Ф ┘И╪зя╗╡я║Ыя║О╪▒тАм тАл╪г┘Ж я╗гя╗ия╗Дя╗Ш┘Ая║Ф я╗Ля║┤┘Ая║о я║│я║Шя║╕┘Ая╗мя║к я╗л┘Ая║м╪з ╪зя╗Яя╗М┘Ая║О┘ЕтАм тАля╗гя╗оя║│┘Ая╗дя║О ┘Л я║│┘Ая╗┤я║Оя║гя╗┤я║О ┘Л я╗гя╗дя╗Дя║о╪з ┘Л я║Ся║дя║┤я║Р я║Чя╗оя╗Чя╗Мя║О╪ктАм тАл┬╗╪зя╗╖╪▒я║╗┘Ая║О╪п┬лтАк ╪МтАмя░▓ ╪зя╗Яя╗оя╗Ч┘Ая║Ц ╪зя╗Я┘Ая║м┘К я╗│я║Шя╗оя╗Ч┘Ая╗КтАм тАл╪зя╗дя║о╪зя╗Чя║Т┘Ая╗о┘Ж ╪г┘Ж я╗│я║╝┘Ая╗Ю я╗Ля║к╪п ╪зя╗Яя║┤┘Ая╗┤я║О╪н ╪зя╗Яя║мя╗│я╗жтАм тАля║│я╗┤я╗Фя║к┘И┘Ж ╪ея▒Г ╪зя╗дя╗ия╗Дя╗Шя║Ф ╪ея▒Г я╗гя╗ая╗┤я╗оя╗зя╗▓ я║│я║Оя║Ля║в я╗гя╗ж ╪п╪зя║зя╗ЮтАм тАл┘Ия║зя║О╪▒╪м ╪зя╗дя╗дя╗ая╗Ья║ФтАк.тАмтАм тАл┘И╪пя╗Л┘Ая║О ╪гя╗г┘Ая║о ╪зя╗дя╗ия╗Дя╗Ш┘Ая║Ф ╪зя╗╖я╗г┘Ая║о я╗Уя╗┤я║╝я╗Ю я║С┘Ая╗ж я║зя║Оя╗Яя║ктАк╪МтАмтАм

тАл╪зя╗Яя║ая╗м┘Ая║О╪к ╪зя╗Яя║дя╗Ья╗оя╗гя╗┤┘Ая║Ф я║Ся║оя╗У┘Ая╗К ╪зя╗╗я║│┘Ая║Шя╗Мя║к╪з╪п я╗╣я║зя║о╪з╪мтАм тАля╗гя╗оя║│я╗в я║│я╗┤я║Оя║гя╗▓ я╗гя║Шя╗дя╗┤я║░тАк ╪МтАм┘Ия║Чя╗Ья╗оя╗│я╗ж я╗Яя║ая║О┘Ж я╗гя║Шя║ия║╝я║╝я║ФтАм тАля╗Яя║к╪▒╪зя║│┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║Шя╗ия╗оя╗│я╗К ┘И╪зя╗Яя║Шя╗Дя╗оя╗│я║о я╗Яя╗ая╗Фя╗Мя║Оя╗Яя╗┤я║О╪к ╪зя╗дя╗оя║│я╗дя╗┤я║ФтАк.тАмтАм тАля╗Ыя╗дя║О ┘Ия║Яя▒а я╗к я║Ся║Шя╗оя╗Уя║о я╗Уя╗Мя║Оя╗Яя╗┤я║О╪к я║Чя╗ия║Оя║│я║Р ╪зя╗╖я┤О ┘И╪зя╗Яя║╕я║О╪итАк╪МтАмтАм тАл┘Ия║Ся║Шя╗Фя╗Ш┘Ая║к я╗гя║╕┘Ая║О╪▒я╗│я╗К ╪зя╗Яя║┤┘Ая╗┤я║Оя║гя║Ф ┘Ия║Чя║ая╗мя╗┤┘Ая║░ я╗гя╗о╪зя╗Ч┘Ая╗КтАм тАл╪зя╗╗я║гя║Шя╗Фя║Оя╗╗╪к ┘И╪зя╗Яя╗Фя╗Мя║Оя╗Яя╗┤я║О╪ктАк.тАмтАм тАля╗Ыя╗дя║О я╗Гя║Оя╗Яя║Р я║Ся║Шя║╕┘Ая╗Ья╗┤я╗Ю я╗Яя║ая╗ия║Ф я╗гя║ия║Шя║╝я║Ф я║Ся║Шя╗Мя╗Шя║РтАм тАля╗гя║ия║Оя╗Яя╗Ф┘Ая╗▓ ╪зя╗╖я║│┘Ая╗Мя║О╪▒ я░▓ я╗гя║ая╗дя╗Мя║О╪к ╪зя╗╣я╗│┘Ая╗о╪з╪б ┘И╪ея╗│я╗Шя║О╪╣тАм тАл╪зя╗Яя╗Мя╗Шя╗оя║Ся║О╪к ╪зя╗Яя╗╝╪▓я╗гя║Ф я╗Ля╗ая╗┤я╗мя╗втАк ╪МтАм┘И╪зя╗Яя╗Мя╗дя╗Ю я╗Ля▓Ж я║Чя╗оя╗Уя║о я║Ся╗┤я║Мя║ФтАм тАл╪гя║│┘Ая╗Мя║О╪▒ я╗гя╗ия║Оя║│┘Ая║Тя║Ф я║Чя║Шя╗о╪зя╗Уя╗Ц я╗гя╗К ╪пя║зя╗Ю ╪зя╗Яя║┤┘Ая╗┤я║О╪н ┘Ия╗гя╗КтАм

тАля╗гя║О я╗л┘Ая╗о я╗гя╗Шя║о╪▒ я╗гя╗ж ┘И╪▓╪з╪▒╪й ╪зя╗Яя║Шя║а┘Ая║О╪▒╪й ┘И╪зя╗Яя╗мя╗┤я║Мя║Ф ╪зя╗Яя╗Мя╗ая╗┤я║ОтАм тАля╗Яя╗ая║┤я╗┤я║Оя║гя║ФтАк.тАмтАм тАля╗г┘Ая╗ж я║Яя║Оя╗зя║Тя╗м┘Ая║ОтАк ╪МтАм╪гя╗Ля╗ая╗и┘Ая║Ц ╪гя╗гя║Оя╗зя║Ф я╗Ля║┤┘Ая║о я║Чя║ая╗мя╗┤я║░тАм тАл╪зя╗Яя║дя║к╪зя║Л┘Ая╗Ц ┘И╪зя╗дя║Шя╗ия║░я╗л┘Ая║О╪к ┘И╪▓я╗│я▒ая╗и┘Ая║Ц ╪зя╗дя╗┤я║О╪пя╗│┘Ая╗ж я║Ся║дя╗а┘Ая║ФтАм тАля║Яя║кя╗│я║к╪й я╗гя╗ж ╪зя╗Яя╗о╪▒╪п ╪зя║│┘Ая║Шя╗Мя║к╪з╪п╪з ┘Л я╗Яя╗ая╗дя╗оя║│┘Ая╗в ╪зя╗Яя║╝я╗┤я╗Фя╗▓тАк.тАмтАм тАля╗Уя╗┤я╗дя║О ╪гя╗зя╗мя║Ц ╪зя╗Яя╗Мя╗дя╗Ю я░▓ я╗Ля║к╪п я╗гя╗ж ╪зя╗дя║╕я║О╪▒я╗│я╗К ╪зя╗Яя║┤я╗┤я║Оя║гя╗┤я║ФтАк╪МтАмтАм тАл┘И┘Ия╗Уя║о╪к ╪зя╗дя╗┤я║О┘З я░▓ я╗Ыя╗Ю ╪зя╗дя╗о╪зя╗Чя╗К я╗Яя║ия║кя╗гя║Ф ╪зя╗Яя║┤я╗┤я║О╪нтАк.тАмтАм тАля╗Ыя╗д┘Ая║О я╗ля╗┤я▒а┘Ая║Д╪к ┬╗╪зя╗Яя║░╪▒╪зя╗Л┘Ая║Ф┬л ╪зя╗Яя╗Ря║Оя║С┘Ая║О╪к ┘И╪зя╗дя╗о╪зя╗Чя╗КтАм тАл╪зя╗Яя║ия┤м╪з╪б ╪зя╗Яя║Шя╗▓ я║Чя╗Шя╗К я║Чя║дя║Ц ╪ея┤Н╪зя╗Уя╗мя║О я║Ся╗Ья╗Ю ╪зя╗Яя║ия║кя╗гя║О╪ктАм тАл╪зя╗дя║Шя╗Ья║Оя╗гя╗ая║Ф я╗Яя╗ая║┤я╗┤я║Оя║гя║ФтАк.тАмтАм

тАл╪зя╗Яя║┤я║Тя║Ц тАкяАа15тАм╪▒я║Яя║Р тАк1434тАмя╗л┘А тАкяАа25тАмя╗гя║Оя╗│я╗о тАк2013тАм┘Е ╪зя╗Яя╗Мя║к╪п )тАк (538тАм╪зя╗Яя║┤я╗ия║Ф ╪зя╗Яя║Ья║Оя╗зя╗┤я║ФтАм

тАля╗оя║│я╗Мя║Ф я╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪з┬Бя╗гя╗┤я║о я║│я╗ая╗Дя║О┘Ж я║Ся║Шя╗Ья╗ая╗Фя║Ф тАк ┘б┘з┘дтАмя╗гя╗ая╗┤я╗оя╗з ┘Ля║ОтАм тАля╗Уя╗┤я║╝я╗Ю я║Ся╗ж я║зя║Оя╗Яя║к я╗│я╗Фя║Шя║Шя║в я╗гя║о╪зя║гя╗Ю ┘Оя║Ч ┘РтАм тАл╪гя║Ся╗мя║О тАк -тАмя║│я╗Мя╗┤я║к ╪в┘Д я╗гя╗┤я╗ая║▓тАм тАля╗│я╗Фя║Шя║Ш┘Ая║в ╪гя╗г┘Ая║о я╗Ля║┤┘Ая║о ╪зя╗╖я╗г┘Ая║отАм тАля╗Уя╗┤я║╝┘Ая╗Ю я║С┘Ая╗ж я║зя║Оя╗Я┘Ая║к я║С┘Ая╗жтАм тАля╗Ля║Тя║к╪зя╗Яя╗Мя║░я╗│┘Ая║░ я║╗я║Т┘Ая║О╪н ╪зя╗Яя╗┤┘Ая╗о┘ЕтАм тАля║Ся║к╪зя╗│┘Ая║Ф ╪зя╗Яя╗Мя╗д┘Ая╗Ю я░▓ я╗г┘Ая┤й┘И╪╣тАм тАля║Чя╗оя║│я╗Мя║Ф я╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪зя╗╖я╗гя║о я║│я╗ая╗Дя║О┘ЖтАм тАля║С┘Ая╗ж я╗Ля║Тя║к╪зя╗Яя╗Мя║░я╗│я║░ ╪зя╗Я┘Ая║м┘К я╗│я║ия▒░┘В я╗Чя╗ая║РтАм тАл╪зя╗дя║кя╗│я╗и┘Ая║ФтАк ╪МтАм┘Ия╗│я║╝┘Ая╗Ю я║С┘Ая╗ж я╗Гя║оя╗Уя╗┤я╗м┘Ая║ОтАм тАл╪зя╗Яя║ая╗ия╗оя║Ся╗▓ ┘И╪зя╗Яя║╕┘Ая╗дя║Оя▒Д я║Ся╗Дя╗о┘Д тАк3.850тАмтАм тАля╗Ыя╗┤я╗ая╗оя╗г┘Ая▒░╪з┘ЛтАк ╪МтАм┘Ия╗│я║Тя║к╪г я╗г┘Ая╗ж ╪зя║Чя║╝я║О┘Д я╗Ля╗Шя║Тя║ФтАм тАля║┐я╗ая╗К я╗г┘Ая╗К я╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪зя╗дя╗а┘Ая╗Ъ я╗Ля║Тя║к╪зя╗Яя╗ая╗к ╪ея▒ГтАм тАля║Чя╗Шя║Оя╗Гя╗К я╗Гя║оя╗│┘Ая╗Ц ╪зя╗Яя╗Дя║Оя║Ля╗Т я╗гя╗К ╪зя╗Яя║дя║░╪з┘ЕтАм тАл╪зя╗Яя║к╪зя║Ля║о┘К я║Ся╗Мя║о╪╢ я║│┘Ая║Шя╗ж я╗г┘Ая▒░╪з┘ЛтАк ╪МтАмя╗гя╗дя║ОтАм тАля╗│я║дя╗Шя╗Ц я║гя╗а┘Ая╗оя╗╗ ┘Л я╗Уя║Оя╗Ля╗ая║Ф я╗╖╪▓я╗гя║Ф ╪зя╗Яя║Шя║░╪зя║гя╗втАк╪МтАмтАм тАл┘Ия╗│я╗Фя╗Ъ ╪зя╗╗я║зя║Шя╗ия║Оя╗Чя║О╪к ╪зя╗дя║о┘И╪▒я╗│я║Ф ┘Ия╗│я║┤я╗мя╗ЮтАм тАля║гя║оя╗Ыя║Ф ╪зя╗дя║оя╗Ыя║Тя║О╪к ╪п╪зя║зя╗Ю ╪зя╗дя║кя╗│я╗ия║ФтАк.тАмтАм тАл┘Ия╗Ч┘Ая║О┘Д ╪гя╗г┘Ая╗ж я╗гя╗ия╗Дя╗Ш┘Ая║Ф я╗Ля║┤┘Ая║отАм тАл╪зя╗дя╗мя╗и┘Ая║к╪│ ╪ея║Ся║о╪зя╗ля╗┤┘Ая╗в ╪зя╗Яя║ия╗ая╗┤┘Ая╗Ю ╪е┘ЖтАм тАл╪зя╗дя║оя║гя╗а┘Ая║Ф ╪зя╗╖┘Ия▒Г я╗Яя╗ая╗д┘Ая┤й┘И╪╣ я║Чя╗Ья╗дя╗ж я░▓тАм тАля╗з┘Ая║░╪╣ ╪зя╗дя╗ая╗Ья╗┤я║О╪к ╪зя╗Яя║Ш┘Ая╗▓ я║Ся╗ая╗Ря║Ц я║Чя╗Ья╗ая╗Фя║Шя╗мя║ОтАм тАлтАк 1.217.590.000тАм╪▒я╗│┘Ая║О┘ДтАк ╪МтАм╪гя╗г┘Ая║ОтАм тАл╪зя╗дя║оя║гя╗а┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║Ья║Оя╗зя╗┤я║Ф ┘Ия╗л┘Ая╗▓ я║Чя╗ия╗Фя╗┤я║м я║Яя╗дя╗┤я╗КтАм тАл╪зя╗Яя║Шя╗Шя║Оя╗Гя╗М┘Ая║О╪к я╗Л┘Ая▓Ж ╪зя╗Яя╗Дя║оя╗│┘Ая╗Ц я║Ся║к╪зя╗│┘Ая║ФтАм тАля║Ся║Шя╗Шя║Оя╗Гя╗К ╪зя╗Яя║дя║░╪з┘Е ╪зя╗Яя║к╪зя║Ля║о┘К я╗гя╗К я╗Гя║оя╗│я╗ЦтАм

тАл╪зя╗╖я╗гя║о я╗Уя╗┤я║╝я╗Ю я║Ся╗ж я║зя║Оя╗Яя║ктАм тАл╪зя╗╖я╗гя║о я║│я╗ая╗Дя║О┘Ж я╗Уя║Шя╗дя║Ц я║Чя║оя║│я╗┤я║Шя╗мя║О я║Ся╗дя║Тя╗ая╗ОтАм тАлтАк 79.851.000тАм╪▒я╗│┘Ая║О┘Д ┘Ия║Чя╗Шя║Оя╗Г┘Ая╗КтАм тАля╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪зя╗Яя║д┘Ая║░╪з┘Е ╪зя╗Яя║к╪зя║Ля║о┘К я╗гя╗К я╗Гя║оя╗│я╗ЦтАм тАл╪зя╗Яя╗Дя║Оя║Л┘Ая╗Т ╪зя╗Яя║о╪пя╗│я╗Т я║Чя╗в я║Чя║оя║│┘Ая╗┤я║Ф я║Яя║░╪бтАм тАля╗гя╗ж ╪зя╗дя┤й┘И╪╣ я║Ся╗Шя╗┤я╗дя║Ф тАк73.900.000тАмтАм тАл╪▒я╗│┘Ая║О┘Д ┘Ия║Чя╗оя║│┘Ая╗Мя║Ф я╗Ы┘Ая▒к┘К ╪зя╗дя╗ия╗мя╗Ю ┘Ия║Чя╗втАм тАля║Чя║оя║│я╗┤я║Шя╗к я║С┘А тАк 19.900.000тАм╪▒я╗│я║О┘ДтАк.тАмтАм тАл╪гя╗г┘Ая║О я║Чя╗Шя║Оя╗Г┘Ая╗К я║╖┘Ая║О╪▒╪╣ ╪зя╗Яя║┤┘Ая║Шя╗жтАм тАля╗г┘Ая╗К я╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪зя╗Яя║оя╗│я║О╪╢ я╗Уя╗д┘Ая║О╪▓╪з┘Д я║Чя║дя║ЦтАм тАл╪зя╗Яя║к╪▒╪зя║│┘Ая║ФтАк ╪МтАм┘И╪зя╗дя║оя║гя╗а┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║Ья║Оя╗Яя║Ь┘Ая║Ф я╗л┘Ая╗▓тАм тАля╗Ля║Т┘Ая║О╪▒╪й я╗Ля╗ж я╗Уя║Ш┘Ая║в ┘Ия║│┘Ая╗Фя╗ая║Шя║Ф ╪зя╗Яя╗Дя║оя╗│я╗ЦтАм тАля║Ся╗Ья║Оя╗гя╗Ю ╪зя╗Яя╗М┘Ая║о╪╢ ╪зя╗дя╗Мя║Шя╗дя║к я╗гя╗К я║Яя╗дя╗┤я╗КтАм тАл╪гя╗Ля╗дя║О┘Д ╪зя╗Яя║оя║╗я╗Т ┘И╪зя╗Яя║Шя║╕я║ая║о ┘И╪зя╗╣я╗зя║О╪▒╪йтАк.тАмтАм

тАля║╖я║оя╗Гя║Ф ╪зя╗Яя╗дя║кя╗│я╗ия║Ф я║Чя║ия║Шя║Шя╗в ┬╗я║Чя╗ия╗оя╗│я║о┬лтАм тАл╪зя╗дя║кя╗│я╗ия║Ф ╪зя╗дя╗ия╗о╪▒╪й тАк -тАмя╗Ля║Тя║к╪зя╗дя║ая╗┤я║к я╗Ля║Тя╗┤я║ктАм тАл╪зя║зя║Шя║Шя╗дя║Ц ╪гя╗гя║▓ ╪зя╗╖┘И┘Д я╗Уя╗Мя║Оя╗Яя╗┤┘Ая║О╪к я║Ся║оя╗зя║Оя╗гя║Ю┬л я║Чя╗ия╗оя╗│я║о┬лтАк ╪МтАмя║Ся║дя╗Ая╗о╪▒ я╗гя║кя╗│я║отАм тАля┤Ня╗Гя║Ф я╗гя╗ия╗Дя╗Шя║Ф ╪зя╗дя║кя╗│я╗ия║Ф ╪зя╗дя╗ия╗о╪▒╪й ╪зя╗Яя╗ая╗о╪з╪б я║│я╗Мя╗о╪п ╪зя╗╖я║гя╗дя║к┘КтАк ╪МтАм╪░я╗Яя╗Ъ я║Ся║╝я║Оя╗Яя║ФтАм тАл╪зя╗╖я╗гя║о я╗гя║дя╗дя║к я║Ся╗ж я╗зя║Оя╗│я╗Т ╪зя╗Яя║Ья╗Шя║Оя╗Уя╗┤я║Ф я║Ся╗дя║Тя╗ия╗░ я╗гя║кя╗│я║оя╗│я║Ф ╪зя╗Яя┤йя╗Гя║ФтАк.тАмтАм тАл┘Ия╗Чя║О┘Д я╗гя║кя╗│я║о я║╖┘Ая╗Мя║Тя║Ф ╪зя╗╣╪▒я║╖я║О╪п ┘И╪зя╗Яя║Шя╗оя║Яя╗┤я╗к ╪зя╗дя╗Шя║к┘Е я╗Ля║Тя║к╪зя╗Яя╗ая╗к ╪зя╗Яя║Шя╗оя╗│я║ая║о┘КтАк╪МтАмтАм тАл╪е┘Ж ╪зя╗Яя▒кя╗зя║Оя╗г┘Ая║Ю я╗Чя║к┘Е я╗Ля║кя╗│┘Ая║к╪з ┘Л я╗гя╗ж ╪зя╗дя║дя║Оя┤Р╪з╪к ┘И╪зя╗Я┘Ая║к╪▒┘И╪│ ┘И╪зя╗Яя╗ия║к┘И╪з╪ктАм тАл╪░╪з╪к ╪зя╗Яя╗Мя╗╝я╗Чя║Ф я║Ся║Оя╗Яя╗Шя║о╪в┘Ж ╪зя╗Яя╗Ья║оя╗│я╗в ┘И╪зя╗Яя╗Мя╗Шя╗┤я║к╪й ┘И╪зя╗Яя╗Фя╗Шя╗к ┘И╪зя╗Яя╗Мя╗╝я╗Чя║О╪к ┘Ия╗Уя╗ж ╪зя╗Яя║Шя╗Мя║Оя╗гя╗ЮтАм тАл┘И╪зя╗╣╪▒я║╖┘Ая║О╪п ╪зя╗Яя╗ия╗Фя┤Ш ┘И╪зя╗дя║┤┘Ая║Ж┘Ия╗Яя╗┤я║Ф ╪зя╗╖я╗гя╗ия╗┤я║ФтАк ╪МтАмя║Ся║Оя╗╣я║┐я║Оя╗Уя║Ф ╪ея▒Г я╗Ля║к╪п я╗гя╗ж ╪зя╗Яя║к╪▒┘И╪│тАм тАл┘И╪зя╗Яя╗и┘Ая║к┘И╪з╪к ╪зя╗╖я║з┘Ая║о┘ЙтАк ╪МтАм┘Ия╗Чя║кя╗гя╗м┘Ая║О я╗зя║ия║Т┘Ая║Ф я╗г┘Ая╗ж ╪зя╗дя║Шя║ия║╝я║╝я╗ж я╗г┘Ая╗ж я╗гя║ия║Шя╗ая╗ТтАм тАл╪зя╗Яя╗Шя╗Дя║Оя╗Ля║О╪к ┘И╪зя╗╣╪п╪з╪▒╪з╪к ╪зя╗Яя║дя╗Ья╗оя╗гя╗┤я║ФтАк.тАмтАм

тАля╗гя║оя╗Ыя║░ я║╗я║дя╗▓ ╪зя╗Яя║╝я╗ия║Оя╗Ля╗┤я║Ф я║Ся║ия╗дя╗┤я║▓тАм тАля╗гя║╕я╗┤я╗ВтАк ..тАм╪з┬Б┘И┘Д я╗гя║дя╗ая╗┤ ┘Ля║ОтАм

тАля╗гя║оя╗Ыя║░ ╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│я║Ф ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║Ф я║Ся║╝я╗ия║Оя╗Ля╗┤я║Ф ╪зя╗Яя║ия╗дя╗┤я║▓тАм тАл╪гя║Ся╗мя║О тАк -тАмя║│я║О╪▒╪й ╪зя╗Яя╗Шя║дя╗Дя║Оя╗зя╗▓тАм тАл╪гя╗Ля╗ая╗ж я╗гя║кя╗│я║о ╪зя╗Яя║╕я║Ж┘И┘Ж ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║ФтАм тАля░▓ я╗Ля║┤┘Ая║о ╪зя╗Яя║кя╗Ыя║Ш┘Ая╗о╪▒ ╪ея║Ся║о╪зя╗ля╗┤┘Ая╗втАм тАл╪зя╗Яя║дя╗Фя╗Ия╗▓ я╗Л┘Ая╗ж я║гя║╝я╗о┘Д я╗гя║оя╗Ыя║░тАм тАл╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤┘Ая║Ф ╪зя╗╖┘Ия╗Яя╗┤┘Ая║ФтАм тАля║Ся║Оя╗Яя║╝я╗ия║Оя╗Ля╗┤я║Ф я║Ся╗дя║дя║Оя╗Уя╗Ия║Ф я║зя╗дя╗┤я║▓тАм тАля╗гя║╕я╗┤я╗В я╗Ля▓Ж ╪зя╗дя║оя╗Ыя║░ ╪зя╗╖┘И┘Д я╗Ля▓Ж я╗гя║┤я║Шя╗о┘ЙтАм тАл╪зя╗дя╗дя╗ая╗Ь┘Ая║Ф я░▓ ╪зя╗Яя║Шя╗Шя╗┤я╗┤┘Ая╗в ╪зя╗дя║Тя║кя║Л┘Ая╗▓ я╗г┘Ая╗жтАм тАля║С┘Ая╗ж ╪зя╗дя║о╪зя╗Ыя║░ ╪зя╗Яя║Шя╗▓ ╪зя║зя║Ш┘Ая║о╪к я╗Яя║Шя╗Дя║Тя╗┤я╗ЦтАм тАля╗гя╗Мя║Оя╗│я║о ╪зя╗дя║ая╗а┘Ая║▓ ╪зя╗дя║оя╗Ы┘Ая║░┘К я╗╗я╗Ля║Шя╗дя║О╪птАм тАл╪зя╗дя╗ия║╕я║В╪к ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║Ф тАк.CBAHIтАмтАм тАл┘И╪гя║┐┘Ая║О┘Б я╗гя║┤┘Ая║Оя╗Ля║к ╪зя╗дя║кя╗│┘Ая║отАм тАля╗Яя╗ая║╝я║д┘Ая║Ф ╪зя╗Яя╗Мя║Оя╗г┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║кя╗Ыя║Ш┘Ая╗о╪▒ я╗Ля║Тя║к╪зя╗Яя╗ая╗ктАм тАл╪зя╗Яя║╕┘Ая╗мя║о╪зя╗зя╗▓ ╪гя╗зя╗к я║Ч┘Ая╗в ╪зя╗Яя║Тя║к╪б я░▓ я║Чя╗Дя║Тя╗┤я╗ЦтАм тАл╪зя╗дя╗Мя║Оя╗│┘Ая║о я╗гя╗и┘Ая║м ╪гя╗Ыя║Ья║о я╗гя╗ж я║│┘Ая╗ия║ФтАк ╪МтАм┘Ия║Чя╗втАм тАля║Чя╗Ья╗ая╗┤┘Ая╗Т я╗Уя║оя╗│┘Ая╗Ц я╗Ыя║Оя╗г┘Ая╗Ю я╗г┘Ая╗ж я║Яя╗дя╗┤я╗КтАм тАл╪зя╗╣╪п╪з╪▒╪з╪к я║Ся║Оя╗Яя║╕я║Ж┘И┘Ж ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║Ф ┘И╪е╪п╪з╪▒╪йтАм тАл╪зя╗Яя╗Шя╗Д┘Ая║О╪╣ я║Ся║ия╗дя╗┤┘Ая║▓ я╗гя║╕┘Ая╗┤я╗В ┘Ия╗гя║оя╗Ыя║░тАм тАл╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│я║Ф ╪зя╗╖┘Ия╗Яя╗┤┘Ая║Ф я║Ся║Оя╗Яя║╝я╗ия║Оя╗Ля╗┤я║Ф я║Ся╗мя║к┘БтАм тАля║Чя╗Дя║Тя╗┤┘Ая╗Ц ╪зя╗дя╗Мя║Оя╗│┘Ая║о ╪зя╗Яя║Ш┘Ая╗▓ я║Чя╗м┘Ая║к┘Б ╪ея▒ГтАм тАля║Чя║дя║┤я╗ж я╗гя║┤┘Ая║Шя╗о┘Й ╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│я║Ф ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║ФтАм тАл┘Ия║│я╗╝я╗гя║Ф ╪зя╗дя║оя┤ЗтАк.тАмтАм

тАл┘И╪░я╗Ы┘Ая║о ╪гя╗з┘Ая╗к я║Ч┘Ая╗в ╪пя╗Л┘Ая╗в ╪зя╗дя║оя╗Ы┘Ая║░тАм тАля║Ся║Оя╗Яя╗Ш┘Ая╗о┘Й ╪зя╗Яя╗Мя║Оя╗гя╗а┘Ая║Ф ╪зя╗дя╗Дя╗ая╗оя║С┘Ая║Ф ╪зя╗Яя║Ш┘Ая╗▓тАм тАля╗Ыя║О┘Ж я╗г┘Ая╗ж я║┐я╗дя╗ия╗м┘Ая║О я╗Л┘Ая▓Ж я║│┘Ая║Тя╗┤я╗ЮтАм тАл╪зя╗дя║Ь┘Ая║О┘ДтАк :тАм╪зя║зя║Шя║╝я║Оя┤Ж я╗Г┘Ая║Р ╪зя╗╖я┤О╪й тАк-тАмтАм тАл╪зя║зя║Шя║╝я║Оя┤Ж ╪зя║Яя║Шя╗дя║Оя╗Ля╗▓ тАк -тАм╪зя║зя║Шя║╝я║Оя┤ЖтАм тАля╗гя║ия║Ш┘Ая▒к тАк -тАмя╗гя╗оя╗З┘Ая╗Т ╪гя╗гя╗ж ┘Ия║│┘Ая╗╝я╗гя║Ф тАк-тАмтАм тАля║╗я╗┤я║кя▒Д я╗Чя║Оя╗зя╗оя╗зя╗▓ тАк -тАмя╗гя║┤я║Ж┘И┘Д я╗гя╗Ья║Оя╗Уя║дя║ФтАм тАля╗Л┘Ая║к┘И┘Й тАк -тАмя╗Уя╗и┘Ая╗▓ ╪ея║гя║╝┘Ая║О╪б тАк -тАмя╗Уя╗и┘Ая╗▓тАм тАля║│┘Ая║ая╗╝╪к я╗Гя║Тя╗┤я║Ф тАк -тАмя╗гя║┤я║Ж┘И┘Д я║Чя╗Мя╗Шя╗┤я╗в тАк-тАмтАм тАля║╗я╗┤я║кя▒Д я╗Чя║Оя╗зя╗оя╗зя╗▓ тАк -тАм╪гя╗Гя║Тя║О╪б тАк -тАмя║Чя╗дя║оя╗│я║╛тАк.тАмтАм тАля╗Ыя╗д┘Ая║О я║Ч┘Ая╗в ╪ея╗Ыя╗д┘Ая║О┘Д ╪зя╗Яя║Шя║ая╗мя╗┤┘Ая║░╪з╪ктАм тАл╪зя╗Яя╗Дя║Тя╗┤┘Ая║Ф ┘Ия╗П┘Ая║о ╪зя╗Яя╗Дя║Тя╗┤┘Ая║Ф ┘Ия║Чя║ая╗мя╗┤я║░╪з╪ктАм тАл╪зя╗╖я╗гя╗ж ┘И╪зя╗Яя║┤┘Ая╗╝я╗гя║Ф я╗Яя╗ая╗дя╗ия║╕┘Ая║Д╪йтАк ╪МтАмя╗Уя╗┤я╗дя║О я║Чя╗втАм тАля║Чя║к╪▒я╗│┘Ая║Р ╪зя╗Яя╗Мя║Оя╗гя╗ая╗ж я║Чя║к╪▒я╗│я║Тя║О ┘Л я╗гя╗Ья║Ья╗Фя║О ┘Л я╗Ля▓ЖтАм тАля╗гя╗Мя║Оя╗│я║о ╪зя╗Яя║ая╗о╪п╪йтАк.тАмтАм тАл╪гя╗гя║О ╪зя╗дя┤й┘Б я╗Ля▓Ж я╗Чя╗Дя║О╪╣ я╗гя║о╪зя╗Ыя║░тАм тАл╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│┘Ая║Ф я║Ся║ия╗дя╗┤я║▓ я╗гя║╕┘Ая╗┤я╗В ╪ея║Ся║о╪зя╗ля╗┤я╗втАм тАля╗Ля╗о╪зя║Яя╗▓ я╗Уя║Дя║╖┘Ая║О╪▒ ╪ея▒Г ╪г┘Ж ╪зя╗Яя╗Шя╗Дя║О╪╣ я╗Ля╗дя╗ЮтАм тАля╗Ля▓Ж я║Чя╗оя╗Уя║о я╗Ыя║Оя╗У┘Ая║Ф ╪зя╗╣я╗гя╗Ья║Оя╗зя╗┤я║О╪к я╗Яя╗ия║ая║О╪нтАм тАл╪зя╗дя║оя╗Ыя║░ ╪зя╗Яя║м┘К я║гя║╝я╗Ю я╗зя║┤┘Ая║Тя║Ф тАк┘к 86.9тАмтАм тАля░▓ ╪зя╗Яя║Шя╗Шя╗┤я╗┤┘Ая╗в ╪зя╗дя║Тя║кя║Ля╗▓тАк ╪МтАм╪зя╗Яя║м┘К я║│┘Ая╗┤я╗Ья╗о┘ЖтАм тАл╪зя╗Яя╗и┘Ая╗о╪з╪й я╗Яя║Шя╗Дя║Тя╗┤я╗Ц я╗гя╗Мя║Оя╗│┘Ая║о ╪зя╗Яя║ая╗о╪п╪й я░▓тАм тАля║Яя╗дя╗┤я╗К ╪зя╗дя║о╪зя╗Ыя║░ ╪зя╗Яя║╝я║дя╗┤я║Ф я║Ся║Оя╗дя╗ия╗Дя╗Шя║ФтАк.тАмтАм


‫‪10‬‬

‫محليات‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫نبض اأمل‬

‫تعديات أعاقت التنظيف‬ ‫تشوه شاطئ «أبوسوادة» ‪..‬والبلدية‪ِ :‬‬ ‫تبوك‪ :‬السيول ّ‬

‫السيد‬ ‫جمعة‬ ‫الماجد!!‬

‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬

‫سعد بن سعيد الرفاعي‬ ‫ُق�دِر ي زي�ارة مرك�ز جمع�ة اماج�د بدب�ي‪،‬‬ ‫فأبهرني بما يحتوي�ه من مخطوطات وكتب وآلية‬ ‫حفظ وأرش�فة إلكرونية يقوم بها فريق متكامل‬ ‫يتب�ع للمركز‪ ،‬عندم�ا علمت بوجود الس�يد جمعة‬ ‫اماج�د بمكتب�ه حرصت عى االتقاء ب�ه‪ ،‬وبمجرد‬ ‫لقائه بادرته بقبلتن عى جبينه الشامخ بالعطاء‪،‬‬ ‫اأوى لس�نِه ال�ذي ش�ارف الثمان�ن‪ ،‬والثاني�ة ما‬ ‫قدَم�ه ويقدِم�ه م�ن خدم�ة للمعرفة‪ ،‬بدأ الس�يد‬ ‫اماج�د حديثه مرحبا ً ومؤكدا ً عى عمق عاقة أبناء‬ ‫الخليج ومعرجا ً ع�ى بداية اهتمامه بامخطوطات‬ ‫‪..‬إذ نش�أت الفك�رة عندما وقف ع�ى معاناة طلبة‬ ‫العل�م ي الحص�ول عليه�ا؛ فق�رر توفره�ا راء‬ ‫ونس�خا ً واقتن�اءً‪ ..‬حت�ى أضح�ى امركز م�ن أهم‬ ‫مراك�ز امخطوط�ات ي العالم العربي‪ ،‬س�ألته عن‬ ‫آلي�ة التمويل للمركز ومدى فك�رة تخصيص وقف‬ ‫ثاب�ت ل�ه‪ ،‬فأكد وج�ود فكرة كه�ذه‪ ..‬ث�م باغتني‬ ‫متس�ائاً ل�م ا أموِله أنا أو أي ف�رد عربي ي تأكيد‬ ‫منه لتعميم معنى العطاء!!‪ ..‬تخرج من لقاء اماجد‬ ‫بدروس شتى أهمها‪ ،‬اتساع العمل التطوعي أفكار‬ ‫خاقة‪ ..‬وثانيها هذا الرض�ا الذي يغمره كمحصلة‬ ‫للعط�اء الذي تع َلمه من النخلة التي أحبها فخصها‬ ‫بجن�اح كامل من امكتب�ة‪ ..‬بق�ي أن أحيطكم بأن‬ ‫الس�يد اماج�د رجل أمي تعلم ذاتي�ا‪ ..‬فلله دره من‬ ‫رجل ماجد!!‬

‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫م�ا زال�ت مخلفات الس�يول‬ ‫تواص�ل تأثراتها عى الكثر‬ ‫من امناط�ق امجاورة أماكن‬ ‫جريانه�ا‪ .‬وي تب�وك تتفاقم‬ ‫هذه التأث�رات يوما ً عن يوم‬ ‫نظرا ً لوق�وع أغل�ب مناطقها عى‬ ‫مجاري هذه السيول‪.‬‬ ‫وتعد ش�واطئ منطق�ة تبوك‬ ‫من أجمل الش�واطئ عى مس�توى‬ ‫امملك�ة الت�ي يمت�د طوله�ا أكثر‬ ‫م�ن ‪ 600‬كلم م�ن محافظة حقل‬ ‫إى محافظ�ة أملج‪ ،‬وتك�ون غالبا‬ ‫مزدحم�ة من قب�ل امتنزهن وقت‬ ‫العطل للبحث ع�ن رمالها الناعمة‬ ‫وأجوائها الهادئة‪.‬‬ ‫لكن الافت للنظر أن امنطقة‬ ‫الواقع�ة ب�ن قري�ة الخريب�ة‪،‬‬ ‫وقرية قيال امس�ماة «أبو سوادة»‬ ‫فاج�أت امتنزهن بكمي�ات هائلة‬ ‫م�ن مخلف�ات اأمطار والس�يول‬ ‫التي هطلت ع�ى امنطقة قبل عدة‬ ‫أشهر‪ ،‬فسحبت اأودية التي تصب‬ ‫ي البحر بعض اأش�جار اليابس�ة‬ ‫وج�ذوع النخي�ل الت�ي ظه�رت‬ ‫س�لبياتها ي ه�ذه اأي�ام بع�د ما‬ ‫قام�ت اأمواج برمي هذه امخلفات‬ ‫ووزعته�ا ع�ى ط�ول الش�اطئ‬ ‫مش�وهة امنظ�ر الع�ام وجمال�ه‪،‬‬ ‫ومش�كلة س�دا ً منيع�ا ً لبع�ض‬ ‫امتنزه�ن وحرمته�م م�ن فرصة‬ ‫استجمام كانوا يعدونها رائعة‪.‬‬

‫مشروع «نفق الكورنيش» في جدة‬ ‫ا يزال مغلق ًا واأمانة َت ِع ُد بالرد‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫طال�ب س�كان الدائ�رة الس�ابعة ي ج�دة‬ ‫والتابع�ة أحي�اء جن�وب جدة م�ن خال‬ ‫اجتماعه�م م�ع مس�ؤوي امجل�س البلدي‬ ‫صب�اح ي�وم الخميس اماي بإع�ادة فتح‬ ‫نف�ق مرك�ز الكورني�ش الذي يقع وس�ط‬ ‫البل�د‪ ،‬وال�ذي يش�هد أعم�ال صيانة من�ذ فرة‬ ‫طويلة‪ ،‬بعد أن تس�بب إغاق�ه ي ظهور ازدحام‬ ‫م�روري ي تلك امنطقة‪ ،‬خاص�ة وأن النفق يقع‬ ‫وس�ط البلد‪ ،‬ويخدم امتجهن شماا ً وجنوباً‪ ،‬وي‬ ‫موقع يزدحم باأسواق وامتسوقن‪.‬‬ ‫ورصدت «الرق» اأعمال الجارية ي النفق‬

‫واازدح�ام امروري ي امواق�ع امحيطة بها التي‬ ‫اق�ى امصور صعوبة كب�رة ي النزول إى داخل‬ ‫النفق بس�بب اأعمال الجاري�ة بداخله‪ ،‬ما جعله‬ ‫يكتفي بصور محدودة تبن اأعمال الجارية فيه‪.‬‬ ‫إشكاليات النفق‬ ‫فيما تم التواصل مع امتحدث الرسمي أمانة‬ ‫ج�دة الدكتورعبدالعزيز النهاري الذي أوضح أن‬ ‫النفق يواجه إش�كاليات كث�رة منذ فرة طويلة‪،‬‬ ‫واعدا ً بأنه س�يتم اإيضاح احقا ً أكثر‪ ،‬من خال‬ ‫امختصن ي أمانة جدة للرد عى أس�باب التعطل‬ ‫ي ه�ذا ام�روع وموع�د اانته�اء م�ن اأعمال‬ ‫الجارية فيه‪.‬‬

‫شاطئ أبوسوادة ويتضح حجم امخلفات التي تزعج امرتادين‬ ‫تنظيف الشاطئ‬ ‫وق�ال امواط�ن ناي�ف محمد‪:‬‬ ‫أتيت م�ن تبوك لاس�تمتاع بجمال‬ ‫الشاطئ وصيد اأسماك والغوص‪،‬‬ ‫لكن�ي تفاجأت بوج�ود العديد من‬ ‫ج�ذوع النخيل قد اس�تحلت امكان‬ ‫خاص�ة ي امنطق�ة الواقع�ة ب�ن‬ ‫قري�ة الخريبة وقرية قي�ال مطالبا‬ ‫الجهات امس�ؤولة بالتدخل والعمل‬ ‫ع�ى تنظيف الش�اطئ قب�ل بداية‬

‫ٍ‬ ‫فرات طويلة ولم يتم اانتهاء منها‬ ‫اأعمال مستمرة‬

‫إيجاد مظات‬ ‫واس�تغرب امواط�ن عبدالل�ه‬ ‫العن�زي م�ن ع�دم ااهتم�ام بهذه‬ ‫امنطق�ة الت�ي يقصده�ا الجمي�ع‬ ‫بحك�م قربه�ا من الطري�ق الدوي‪.‬‬ ‫وق�ال‪ :‬إن ش�واطئ امنطق�ة تعتر‬ ‫واجه�ة حضاري�ة ممي�زة‪ ،‬لك�ن‬

‫اس�تقبال امتنزه�ن وامصطافن‬ ‫أوض�ح أن البلدي�ة قام�ت بعم�ل‬ ‫برنامج�ن ي امحافظ�ة الرنامج‬ ‫اأول‪ ،‬وه�و حمل�ة مكثف�ة ع�ى‬ ‫كاف�ة امطاعم والبوفي�ات والتأكد‬ ‫من اش�راطات النظافة والرنامج‬ ‫اآخ�ر تكثي�ف عم�ال النظافة ي‬ ‫امدينة وعى الشواطئ وسوف يتم‬ ‫رف�ع عددهم بما يزي�د عن ‪%50‬‬ ‫عن العدد الحاي‪.‬‬

‫تجار «عرعر للمواشي» يرفضون اانتقال لسوقهم الجديد‬ ‫عرعر ‪ -‬نار خليف‬ ‫يب�دو أن أمانة منطقة الحدود الش�مالية س�تواجه مش�كلة‬ ‫تضاف إى مش�كاتها الس�ابقة امتمثلة برفض مس�تثمري‬ ‫الصناعي�ة القديم�ة النق�ل إى مقر الصناعي�ة الجديدة عى‬ ‫الخط الدوي‪ ،‬حيث رفض عدد من تجار اماش�ية والريطية‬ ‫بمدينة عرعر النقل إى س�وق امواي الجديد‪ ،‬الذي أنش�أته‬ ‫أمان�ة امنطق�ة بقيمة عرة ماين ريال س�يكون جاه�زا ً للعمل‬ ‫خ�ال ش�هرين ويقع عى طريق س�كاكا عرعر ع�ى بعد عرين‬ ‫كيلو مراً‪.‬‬ ‫ويعد س�وق امواي القديم بعرعر أكر سوق لتجارة اماشية‬ ‫واأغنام عى مستوى امملكة‪ .‬وتبلغ كمية رؤوس اماشية التي تباع‬ ‫كل أس�بوع أكثر من عرين ألف رأس بحسب عدد من امتعاملن‬ ‫بالسوق‪.‬‬ ‫ويعزف التجار عن الذهاب للسوق الجديد‪ ،‬ما يؤثر عى حركة‬ ‫البيع والراء فيه‪ ،‬وربما يحمّ ل هذا القرار اأمانة أرارا ً وخسائر‬ ‫مادي�ة بالغة ج�راء هذا الق�رار‪« .‬الرق» قامت بجولة ي س�وق‬ ‫امواي القديم وخرجت بهذه الحصيلة من اآراء‪:‬‬ ‫رفض النقل‬ ‫ق�ال س�ليمان القح�ص‬ ‫م�واش» إن اللجن�ة التي‬ ‫«تاج�ر‬ ‫ٍ‬ ‫كونته�ا اأمانة وامجل�س البلدي‬ ‫قب�ل عامن أخ�ذت رأيه�م بنقل‬ ‫الس�وق‪ ،‬ول�م يطل�ب أح�د م�ن‬ ‫التج�ار أو الريطي�ة نقله‪ ،‬إا أن‬ ‫اأمان�ة وبت�رف ف�ردي قامت‬ ‫بتجهيز موق�ع جديد عى الطريق‬ ‫الريع امتج�ه إى منطقة الجوف‬ ‫عري�ن كيلومرا ً خ�ارج امدينة‪،‬‬ ‫م�ا يس�بب لنا خط�ر الح�وادث‪،‬‬ ‫خاص�ة أنه يعر تقاطعات وطرقا ً‬ ‫ريعة‪ ،‬مشرا ً إى أن أغلب التجار‬ ‫والريطية هم من كبار السن‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫العطلة التي غالبا ما تشهد ازدحاما‬ ‫من قبل العوائل‪.‬‬

‫ينقصها خدمات كث�رة‪ ،‬فا توجد‬ ‫مظ�ات‪ ،‬م�ا يضطرن�ا اس�تئجار‬ ‫الخي�ام‪ ،‬مطالب�ا ً هيئ�ة الس�ياحة‬ ‫باس�تثماراموقع ليع�ود نفع�ه عى‬ ‫الوطن وامواطن‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس بلدية محافظة‬ ‫ضباء امهندس محمد بن ناجم‪ ،‬ل�‬ ‫«ال�رق» أن منطق�ة أبو س�وادة‬ ‫حص�ل فيه�ا تعدي�ات س�اهمت‬ ‫بش�كل كب�ر ي تضيي�ق مجاري‬

‫اأودي�ة‪ .‬وق�ال‪ :‬إن امي�اه أزال�ت‬ ‫بعض أس�وار امبان�ي منوها ً بأن‬ ‫البلدي�ة قامت بحره�ا ورفعها‬ ‫للجن�ة إزال�ة التعدي�ات‪ .‬وأضاف‬ ‫قائاً‪ :‬إن امنطقة تحتاج إى تكثيف‬ ‫الجه�ود وحملة تنظي�ف إعادتها‬ ‫لس�ابق عهده�ا جميل�ة ونظيفة‪،‬‬ ‫وس�وف يت�م توجي�ه امع�دات ي‬ ‫القريب العاجل من أجل ذلك‪.‬‬ ‫وع�ن م�دى اس�تعدادهم‬

‫(الرق)‬

‫السوق القديم مناسب‬ ‫وامتدح عدد من «الريطية»‬ ‫ش�ليويح الطرق�ي‪ ،‬ون�دى‬ ‫النويهض‪ ،‬ومطارد خلف‪ ،‬السوق‬ ‫الح�اي واصف�ن إياه بامناس�ب‬ ‫جدا ً من ناحية اموقع وامواصفات‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬مضيف�ن أن�ه بعيد عن‬ ‫التجمعات الس�كانية‪ ،‬وأن القرار‬ ‫ليس ي صالح الباعة وا امشرين‬ ‫وس�ير بمصالحه�م فضاً عى‬ ‫أنهم كبار ي السن وا يستطيعون‬

‫مواش»‬ ‫سليمان القحص «تاجر ٍ‬

‫(تصوير‪ :‬رائد الدهمي)‬

‫عبور الطرق الريعة وااتجاه إى‬ ‫اموق�ع الجديد ما يعرضهم لخطر‬ ‫الحوادث‪.‬‬ ‫وأبدى مدير العاقات العامة‬ ‫واإع�ام بأمان�ة منطق�ة الحدود‬ ‫الش�مالية خلي�ل رج�اء العن�زي‬ ‫عدم مب�ااة بااعراضات عى نقل‬ ‫الس�وق‪ ،‬وأوض�ح ل�� «ال�رق»‬ ‫أن س�وق اماش�ية بعرعر القديم‬ ‫س�يتم نقله ف�ور انته�اء امقاول‬ ‫م�ن اأعمال اإنش�ائية فيه خارج‬ ‫مدينة عرعر ع�ى طريق الجوف‪،‬‬ ‫الذي س�ينتهي عق�ده بنهاية عام‬ ‫‪1435‬ه�‪ .‬مش�را ً إى أن الس�وق‬ ‫الجديد موقعه مناسب‪.‬‬ ‫طريق آمن الحل‬ ‫إى ذل�ك أوض�ح رئيس لجنة‬ ‫ااس�تثمار بامجل�س البل�دي‬ ‫بمنطقة الحدود الش�مالية فضيل‬ ‫فري�ح العن�زي أن موقع امروع‬ ‫الجديد تم اختياره وترس�يته قبل‬ ‫بداي�ة امجل�س البل�دي بدورت�ه‬ ‫الثاني�ة‪ ،‬إذ لي�س لن�ا دور ي‬ ‫اختياره‪ ،‬وأضاف قائاً‪ :‬إن اموقع‬ ‫الجدي�د في�ه صعوب�ة ومش�قة‬

‫عدد من الريطية يتحدثون ل� «الرق»‬

‫«البلدي»‪ :‬الحل بإنشاء طريق آمن‪ ..‬اأمانة‪ :‬الموقع مناسب‬ ‫عى كب�ار الس�ن‪ ،‬خاص�ة الذين‬ ‫يستخدمون س�ياراتهم ي الذهاب‬ ‫والع�ودة‪ .‬وي الوقت ذاته‪ ،‬أش�ار‬ ‫إى أن اموق�ع الح�اي ‪ -‬ومع تمدد‬ ‫العم�ران وكون�ه ماصق�ا ً لح�ي‬ ‫الرب�وة ‪ -‬قد يس�بب بعض اأذى‬ ‫لس�اكني الحي‪ ،‬مشددا ً عى أهمية‬ ‫توفر طريق آمن مروع الس�وق‬

‫الجديد‪ ،‬خاصة أن أكثر رواده من‬ ‫كبار السن‪.‬‬ ‫قرار الوزارة‬ ‫وعلم�ت «ال�رق» أن ق�رار‬ ‫نقل س�وق مواي عرع�ر لأغنام‬ ‫نقل بقرار من ال�وزارة وا عاقة‬ ‫للمجلس البلدي السابق أو اأمانة‬

‫به�ذا اإج�راء‪ ،‬وأن دور امجل�س‬ ‫البل�دي الس�ابق كان ي تحدي�د‬ ‫امكان فقط‪ ،‬وأن الوزارة هي التي‬ ‫قررت نقل س�وق ام�واي جنوب‬ ‫رق امدينة «مط�ب معيلة» وهو‬ ‫عبارة عن ش�عيب خطر ومجرى‬ ‫للس�يل‪ ،‬وعارض امجل�س امكان‬ ‫فتم تغيره إى موقعه الحاي‪.‬‬


‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫جدة ‪ -‬واس‬

‫« مودة» تؤهل‬ ‫‪ 25‬مرشد ًا‬ ‫أسري ًا في اإرشاد‬ ‫النفسي‬

‫ّ‬ ‫أهل�ت جمعي�ة ام�ودة الخري�ة لإص�اح ااجتماع�ي‬ ‫بمحافظ�ة ج�دة ‪ 25‬مستش�ارا ً ومستش�ارة من خال‬ ‫مش�اركتهم ي دورة «فنيات ومهارات اإرشاد النفي»‬ ‫الت�ي أقامتها الجمعية ضم�ن برنامج تطوير امصلحن‬ ‫وامستش�ارين اأرين اأس�بوع امن�رم‪ ،‬حيث قدم‬ ‫ال�دورة رئيس قس�م عل�م النفس بجامع�ة أم القرى س�ابقا ً‬

‫الدكت�ور عبدامن�ان م�ا بار واس�تمرت مدة خمس س�اعات‬ ‫تدريبية‪ .‬كما أقامت الجمعية مؤخرا ً دورة «إدارة ورش العمل‬ ‫ي اإرشاد اأري» قدمها الدكتور إبراهيم بن يوسف اأقصم‬ ‫ضم�ن برنام�ج تطوي�ر امصلح�ن وامستش�ارين اأرين‬ ‫استعرض خالها آداب ورش العمل إى جانب تطبيقات عملية‬ ‫إدارة ورش العمل‪.‬‬ ‫وأوض�ح أمن عام جمعية امودة الخرية امهندس فيصل‬ ‫بن س�يف الدي�ن الس�منودي أن الدورات تق�ام ضمن برامج‬

‫التطوي�ر وته�دف م�ن خالها جمعي�ة ام�ودة الخرية‬ ‫لتدريب امصلحن وامرش�دين اأرين كي يقوموا بعملهم‬ ‫بص�ورة احرافي�ة ومتخصصة تصل بالح�اات التي تعرض‬ ‫عليهم لر اأمان بعد توفيق الله تعاى‪.‬‬ ‫وب َ‬ ‫ن أن الرنامج يهدف للرقي بمس�توى امصلحن ومن‬ ‫يعم�ل ي التوجي�ه اأري للرف�ع من كفاءته�م للوصول إى‬ ‫نتائج إيجابية ي حل امشكات اأرية وخفض نسبة الطاق‬ ‫ي امجتمع‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫‪ 13‬فتاة سعودية يعملن في تركيب وتجميع أجزاء الشاحنات‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫المصنع يعلن عن حاجته لتشغيل ‪ 40‬فتاة‬

‫خاض�ت ث�اث ع�رة‬ ‫فت�اة س�عودية أول تجرب�ة‬ ‫نس�ائية داخ�ل مصن�ع‬ ‫لتجميع الش�احنات ي جدة‪،‬‬ ‫من�ذ ع�ام‪ ،‬لتب�دع أناملهن‬ ‫الناعم�ة ي تركي�ب أه�م وأكث�ر‬ ‫اأج�زاء حساس�ية وخط�ورة ي‬ ‫ش�احنات مرس�يدس بنز‪ ،‬والتي‬ ‫تصنعها الركة الوطنية لصناعة‬ ‫السيارات امحدودة إحدى ركات‬ ‫إبراهيم الجفاي وإخوانه‪ ،‬وتُركب‬ ‫تل�ك القط�ع ي الج�زء اأمام�ي‬ ‫مق�ود الش�احنة وال�ذي يض�م‬ ‫الفرام�ل اليدوية ومق�ود القيادة‬ ‫«الدركس�ون»‪ ,‬والجزء السفي من‬ ‫فرامل اأرجل‪ ،‬فلم تكرث الفتيات‬ ‫للع�ادات ااجتماعي�ة وعمل�ن من‬ ‫خلف ستار يعزلهن عن العمال ي‬ ‫امصنع‪.‬‬

‫فتاتان تعمان ي تركيب أجزاء للشاحنة (تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫مساحة مخصصة‬ ‫وبحس�ب مدي�ر امصنع فؤاد‬ ‫مش�تاق معص�وم ف�إن الفتي�ات‬ ‫يقم�ن بنس�بة ‪ %5‬م�ن أعم�ال‬ ‫الركي�ب ي الش�احنات‪ ،‬وذل�ك‬ ‫م�ن خ�ال عمله�ن ي قس�مي‬ ‫امس�تودعات والتجمي�ع‪ ,‬فف�ي‬ ‫قس�م امس�تودعات تم تخصيص‬ ‫مس�احة لهن معزولة بس�تار عن‬ ‫باق�ي أجزاء امصن�ع ليقمن بفرز‬ ‫قط�ع الش�احنات إذ تق�وم س�ت‬ ‫منه�ن بفرز أكثر م�ن أربعة عر‬ ‫ألف قطع�ة يوميا ً بحس�ب أرقام‬ ‫القطع ي صناديق خاصة‪ ,‬مش�را ً‬ ‫إى أن عمله�ن يتطل�ب كث�را ً من‬ ‫الركي�ز إذ ينت�ج امصن�ع حواى‬ ‫‪ 23‬نوع�ا ً من الش�احنات امختلفة‬ ‫الحجم والوزن‪ ,‬وأوضح أن عملية‬ ‫ف�رز القطع ي امس�تودعات تمثل‬ ‫امرحل�ة اأساس�ية للعم�ل إذ إن‬

‫ويعم�ل ي امصن�ع ‪ 80‬س�عوديا ً‬ ‫وس�عودية من أصل ‪ 262‬عاماً‪,‬‬ ‫مؤك�دا ً أن الفتي�ات أكث�ر التزاما ً‬ ‫ً‬ ‫وجدي�ة م�ن الش�باب الس�عودي‬ ‫خصوص�ا ً ي الحض�ور مبك�را‪ً,‬‬ ‫باإضاف�ة لإنتاجي�ة‪ ,‬إذ تقب�ل‬ ‫الفتي�ات الس�عوديات العم�ل ك�‬ ‫«ف�رات إضافي�ة» خ�ال فرات‬ ‫الطلب�ات وال�ذروة فيم�ا يرفض‬ ‫الش�اب الس�عودي العم�ل خارج‬ ‫أوقات الدوام‪ ،‬وحول سلم الرواتب‬ ‫ّ‬ ‫ب�ن معص�وم أن�ه موح�د ب�ن‬ ‫الفتي�ات والش�باب ي فرة واحدة‬ ‫للدوام من الساعة السابعة للثالثة‬ ‫إا أن مرتب�ات الفتي�ات تزي�د‬ ‫مرتباته�ن ع�ن الش�باب بس�بب‬ ‫ب�دل النقل حيث يتقاى الش�اب‬ ‫ثاثمائ�ة ريال كب�دل للنقل فيما‬ ‫تتقاى الفت�اة ‪ 500‬ريال إضافة‬ ‫للراتب اأساي ثاثة آاف شهريا ً‬

‫فتاة تُركب أجزاء مقود شاحنة مرسيدس‬

‫وضع قطع�ة ي ام�كان الخطأ أو‬ ‫فقدانه�ا س�يؤدي لتوق�ف أعمال‬ ‫امصن�ع كاماً وب�طء أعمال خط‬ ‫اإنت�اج‪ ,‬وكش�ف معص�وم ع�ن‬ ‫حاجة امصن�ع لتوظي�ف أربعن‬ ‫فتاة أخريات ي أحد اأقس�ام التي‬ ‫تتطلب مه�ارة ودق�ة ي الركيب‬ ‫مبين�ا ً أن الدفع�ة الجدي�دة م�ن‬ ‫الفتيات س�يأخذن م�كان العمال‬ ‫اأجانب وليس السعودين‪.‬‬ ‫ابتعاث امتميزات‬ ‫وح�ول الخط�ط امس�تقبلية‬ ‫التي س�يقوم به�ا امصنع أوضح‬ ‫أن امصن�ع س�يقوم بتعلي�م‬ ‫الفتيات اللغة اإنجليزية وابتعاث‬ ‫اممي�زات منهن ليتدربن ي مصنع‬ ‫مرس�يدس الرئي�ي ي أماني�ا‪,‬‬ ‫وحول نسب الس�عودة ي امصنع‬ ‫أش�ار إى أنها تجاوزت ال� ‪%30‬‬

‫وأبدع�ت الفتي�ات فيه�ا‪ ,‬إذ إنه�ا‬ ‫أج�زاء حساس�ة تتطل�ب عناي�ة‬ ‫فائقة لعاقتهما بحياة الس�ائقن‬ ‫ي الطرق‪.‬‬

‫اأنامل الناعمة تبدع ي تركيب قطع السيارات الحساسة‬ ‫باإضاف�ة للتأمن الطبي والتذاكر‬ ‫امجانية للسعودين واأجانب عى‬ ‫ح ٍد سواء‪.‬‬ ‫مهارة ودقة‬ ‫وأضاف مدير القس�م الفني‬ ‫رول�ف أولينج�ر أن ما تق�وم به‬ ‫الفتيات الس�بع ي قس�م التجميع‬ ‫بركيب أدق جزء ي الش�احنة هو‬

‫أم�ر ي غاي�ة الدقة والحساس�ية‬ ‫إذ يتطل�ب دق�ة وج�ودة بنس�بة‬ ‫‪ ,%100‬أنها أجزاء متعلقة بأمن‬ ‫وحي�اة الس�ائق‪ ،‬منه�ا «الطارة»‬ ‫والفرامل الس�فلية‪ ,‬وبن أولينجر‬ ‫أن تركيب تل�ك القطعتن بالذات‬ ‫يتطلب مه�ارة ودقة عالية فش�ل‬ ‫كث�ر م�ن الش�باب ي إتقانه�ا‬

‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬ ‫اعت�ر استش�اري الط�ب النف�ي‬ ‫بمجمع اأمل الدكتور محمد ش�عبان أن‬

‫كثرة الثرث�رة‪ ،‬من أب�رز العامات التي‬ ‫تظهر ع�ى الطالب امس�تخدم للحبوب‬ ‫امنشطة‪ ،‬عى رأس�ها «الكبتاجون»‪ ،‬هذا‬ ‫باإضافة إى الجرأة والترفات الغريبة‪،‬‬

‫يرافقها زيادة وإفراط بالحركة‪ ،‬مش�را ً‬ ‫إى أن بع�ض الط�اب يعتق�د أن ه�ذه‬ ‫الحب�وب تس�هم ي اس�تيعابه للدروس‬ ‫بينما هي تمنحه نش�اطا ً جس�ميا ً مؤقتا ً‬

‫امنشطات تمنح متعاطيها نشاطا ً ينتهي بأرق ا ينتهي‬

‫ينته�ي ب�أرق ا ينتهي‪ ،‬يلي�ه ضعف ي‬ ‫اإدراك‪ .‬وأض�اف أن هن�اك مَ ْ‬ ‫�ن يتعمد‬ ‫وضع هذه الحبوب ي مروبات الطاقة‪،‬‬ ‫ما يؤدي إى مضاعفة الجرعة ويزيد من‬ ‫إمكانية اإدمان عليها‪.‬‬ ‫وي س�ياق متص�ل‪ ،‬رح امتحدث‬ ‫باس�م م�رور امنطق�ة الرقي�ة امقدم‬ ‫ع�ي الزهران�ي ب�أن اإدارة ب�دأت ي‬ ‫تطبي�ق الخط�ة الرقابي�ة امعتم�دة من‬ ‫الي�وم‪ ،‬مضيف�ا ً أن الخط�ة مقس�مة إى‬ ‫ثاث مراحل‪ ،‬الف�رة الصباحية وتنتر‬ ‫به�ا الدوري�ات الرية والرس�مية قرب‬ ‫مجمع�ات ام�دارس والطرق الرئيس�ة‪،‬‬ ‫وف�رة ما بعد التاس�عة صباح�اً‪ ،‬حيث‬ ‫تتوى الدوريات متابع�ة خروج الطاب‬ ‫ومراقب�ة أماك�ن تجمعاته�م‪ ،‬وذل�ك‬ ‫بالتنس�يق م�ع الرط�ة والدوري�ات‬ ‫اأمنية‪.‬‬ ‫وع�ن ظاه�رة التفحي�ط أي�ام‬ ‫ااختبارت‪ ،‬أوضح الزهراني أن التفحيط‬ ‫يش�هد انخفاضا ً شديدا ً بعكس السنوات‬ ‫اماضية‪ ،‬وذلك بعد أن أقرت إدارة امرور‬ ‫خطابا ً شديد اللهجة يشتمل عى غرامات‬ ‫مالي�ة وس�جن يتحدد بحس�ب امخالفة‬ ‫امرصودة‪ ،‬ودعا اأهل إى رورة متابعة‬ ‫خروج أبنائهم بع�د انتهاء امدة امحددة‬ ‫لاختبار‪ ،‬تفاديا ً للتجمعات التي غالبا ً ما‬ ‫تحتوي عى مخالفات ومخاطر قد تُوقع‬ ‫الطالب ي امشاكل وتعرضه للمساءلة‪.‬‬

‫فتاتان ي قسم امستودعات تقومان بفرز أجزاء الشاحنة ليقوم العمال بركيبها‬ ‫بأكثر من نصف ساعة أنهن فعاً‬ ‫أحببن العمل‪ ،‬ووج�دن فيه راحة‬ ‫كب�رة‪ ,‬وحول ضغوط�ات العمل‬ ‫وامش�قة الت�ي ياقينها‪ ,‬أوضحت‬ ‫الش�مري أن إدارة امصنع ا تمنع‬ ‫الفتيات م�ن الجل�وس أو الراحة‬

‫إذا ما شعرن باإرهاق‪ ,‬مشرة إى‬ ‫أن�ه لم يس�بق وأن تقدمت واحدة‬ ‫من الفتيات باس�تقالة‪ ،‬عدا واحدة‬ ‫منه�ن بس�بب حملها‪.‬وبين�ت أن‬ ‫كث�را ً من الفتي�ات العامات يعن‬ ‫أرهن من هذه الوظيفة‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫«الثرثرة» أبرز عامة تظهر على متعاطي المنشطات من الطاب‬

‫تجربة مميزة‬ ‫فيم�ا ع�رت الفتي�ات ع�ن‬ ‫سعادتهن ي هذا العمل‪ّ ،‬‬ ‫وبن أنها‬ ‫تجرب�ة جديدة ومميزة‪ ،‬وأوضحن‬ ‫أن أه�م ما يميّ�ز العمل ي مصنع‬ ‫الس�يارات ه�و غراب�ة التجرب�ة‪،‬‬ ‫مبين�ات أن متعته�ن س�تزيد لو‬ ‫س�مح لهن بالقيادة ي الطرقات‪،‬‬ ‫مشرات إى أنهن ا يقدن سيارات‬ ‫أو ش�احنات لكنه�ن أحبب�ن‬ ‫اإمس�اك بامف�كات والركي�ب‪,‬‬ ‫مؤكدات أنهن لم يتوقعن مس�بقا ً‬ ‫أن يتوظف�ن ي مصن�ع‪ .‬وذك�رت‬ ‫مرفة القس�م النسائي ي امصنع‬ ‫فاطمة الشمري أن غالبية الفتيات‬ ‫يحرن للمصنع قب�ل بدأ الدوام‬

‫فتيات قسم امستودعات والفرز يتلقن تدريبا ً نظريا ً قبل بدء العمل‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ ﺷﺮﻃﺔ‬ ‫اŽﺣﺴﺎء ﻳﺤﺘﻔﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﻳﻮدﻋﻮن‬ ‫اﻟﻤﻠﺤﻢ‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﺣﺘﻔـﻰ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ ﴍﻃـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﰲ ﻓﻨـﺪق‬ ‫إﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻴﻨﻨﺘـﺎل ‪ ،‬ﺑﻤﺪﻳـﺮ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻷﺣﺴﺎء اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑﻦ ﻋﻮض اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﺗﻮدﻳـﻊ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻟﻌﻤﻴـﺪ‬ ‫ﻣﺸﺎري اﻤﻠﺤﻢ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ أﻗﻴـﻢ ﺣﻔـﻞ ﻋﺸـﺎء ﺣـﴬه‬

‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﴩط‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣـﻮا ﺧـﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺷﻜﺮﻫﻢ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت وﻧﺠﺎﺣﺎت ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﻮا ﻟﻠﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ‬ ‫واﻟﻨﺠﺎح ﰲ ﻋﻤﻠـﻪ وأن ﻳﻜﻮن ﻗﺪوﻣﻪ‬ ‫ﻗـﺪوم ﺧـﺮ وﺑﺮﻛـﺔ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫وأﻫﺎﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑـﺎرك ﻛﺎﻓﺔ ﺿﺒﺎط‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ ﻟﻪ ﻋﲆ ﺛﻘﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ووﻻة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺘﻤﻨﻦ ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﺴﺪاد‪.‬‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻤﺤﺘﻔﻰ ﺑﻪ‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻀﺒﺎط‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪12‬‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫وﻳﺮﺣﺒﺎن ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﺮ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ واﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻳﻮ ﱢدﻋﺎن اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﱢ‬

‫ﺟﺎﻛﻢ‬ ‫ﺳﻌﻮدي‬ ‫ارﻓﻌﻮا‬ ‫اŽﺳﻌﺎر!!‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻣﻴﺮ ﺟﺎزان ﻳﻘﻠﺪ اﻟﻮﺷﻴﺢ رﺗﺒﺔ ﻋﻤﻴﺪ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻃﺒﻌﺎ ً ﻳﺤﻖ ﻟﻺﻣﺎراﺗﻴﻦ أن ﻳﺮﻓﻌﻮا أﺳﻌﺎر اﻹﺳﻤﻨﺖ‪ ..‬ﻃﺎﻤﺎ‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻳﻌﺮﻓﻮن أن ﺷـﻌﺒﻨﺎ اﻟﻐﻠﺒﺎن ﻳﺪﻓﻊ دون أن ﻳﺴﺄل‪ .‬ووﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈـﺮ أﺣﺪ اﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻹﻣﺎراﺗﻴﻦ ﰲ ﻗﻮﱄ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻫﻲ ﻃﺎﻤﺎ أن‬ ‫ﺗُﺠﱠ ﺎرﻛـﻢ ﻳﺮﻓﻌﻮن اﻷﺳـﻌﺎر ﻋﲆ ﻣﺰاﺟﻬﻢ وﻣﺘـﻰ ﻣﺎ ﻃﺎب ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﻜﻴﻒ‪ ،‬ﻓﻼ ﺑﺪ أن ﻟﺘُﺠﱠ ﺎرﻧﺎ ﴍﻛﺎء ﺳـﻌﻮدﻳﻦ وﻳﻔﻬﻤﻮن اﻟﻠﻌﺒﺔ‬ ‫ﺟﻴﺪا ً وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ رﻓﻊ اﻟﺴﻌﺮ‪.‬‬ ‫ﺗُﺠﱠ ﺎرﻧـﺎ ﻳﴫﺧـﻮن وﻫﻢ ﻳﺮﻓﻌـﻮن اﻷﺳـﻌﺎر‪ ..‬وﻳﻘﻮﻟﻮن إﻧﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻛﻦ ﻣﺜﻞ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‪ ..‬وﻻ ذﻧﺐ ﻟﻬﻢ ﰲ رﻓﻊ اﻷﺳﻌﺎر ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺔ وﻫﻢ ﻣﺴﺘﻮردون‪ ..‬وﻻ ﺑﺪ أن ﻳﺨﻀﻌﻮا ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻀﺢ ﻟﻨﺎ ﻫﻨـﺎ اﻟﺨﻠﻞ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻗﺒـﻞ اﻟﺒﻌﻴﺪ وﻫﻮ‬ ‫أن اﻟﺴـﻌﺮ اﻟﺬي ﻧﺴـﺘﻮرد ﺑـﻪ ﻧﺤﻦ أﻋﲆ ﻣﻦ ﻏﺮﻧﺎ‪ ..‬واﻤﺴـﺄﻟﺔ‬ ‫ﻟﻌﺒﺔ ﺳـﻮق وﺧﻔﺎﻳﺎ ﺳـﻮق‪ ..‬وﻟﻴﺲ ﻛﻤﺎ ﻳﺮدد أﺻﺤﺎب رؤوس‬ ‫اﻷﻣﻮال‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ أﻳﻬﺎ اﻟﺴﺎدة أن ﻧﺴﺘﺴﻠﻢ ﴎﻳﻌﺎ ً وﻧﺪﻓﻊ دون ﺗﻔﻜﺮ إذ‬ ‫إن اﻟﺘﺎﺟﺮ ﻳﻌﻠﻢ أن اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﻐﻠﺒﺎن ﺳـﻴﺪﻓﻊ اﻟﻔﺮق‪ ،‬واﻟﺘﺎﺟﺮ‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﺑﺨﺎﴎ ﻣﻬﻤـﺎ ارﺗﻔـﻊ ﺛﻤﻦ اﻟﺴـﻠﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻮردﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﻬﺬا أرى أن ﺗﻀﻊ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﺳـﻘﻔﺎ ً أﻋﲆ ﻟﻜﻞ ﺳﻠﻌﺔ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺮادﻫﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ أن أﻧﻈﺎر اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﻮﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﺤﻮ رأس اﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻘﻨﻦ ﻫﺬه اﻤﺴﺄﻟﺔ ﻛﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮﻧﺎ‪ ،‬واﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴـﺘﺠﻴﺐ ﻤﺎ ﻧﻄﺮﺣﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻤـﻦ ﻳﺮﻳﺪ ﴍاءﻧﺎ ﺑـﱰاب اﻟﻔﻠﻮس‪ .‬ﻓﻬـﻞ ﺗﻘﻮم وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة ﺑﻬﺬا اﻟﺪور أم ﺗﺪع اﻟﺘُﺠﱠ ﺎر ﻳﺄﻛﻠﻮﻧﺎ داﺧﻠﻴﺎ ً وﺧﺎرﺟﻴﺎً؟!‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻣﺮ ﺟﺎزان ﻳﻘﻠﺪ اﻟﻮﺷﻴﺢ رﺗﺒﺔ ﻋﻤﻴﺪ‬ ‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أﻗﺎﻣﺖ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫واﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﻨﺪس ﺿﻴـﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ إﺣﺎﻟﺘـﻪ ﻟﻠﺘﻘﺎﻋـﺪ‪،‬‬ ‫واﻻﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺻـﺪور اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻘﺎﻋـﺔ اﻷﻧﺪﻟـﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻌﺮض اﻤﻬﻨﺪس ﺿﻴﻒ‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻪ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫أﺑﺮز ﺑﺮاﻣﺞ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﺧـﻼل ﻓـﱰة ﻋﻤﻠـﻪ أﻣﻴﻨـﺎ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻤﺮت ‪ 8‬أﻋﻮام‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬

‫ﻋـﺪد اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬـﺎ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻠـﻎ ‪ 653‬ﻣﴩوﻋﺎ ً‬ ‫ﺑﺈﺟﻤـﺎﱄ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ ﺗﺠـﺎوزت ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎرات رﻳـﺎل‪ ،‬وﻗﺪ ﺗـﻢ إﻧﺠﺎز أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ %83‬ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وأﻋﺮب‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﰲ ﺧﺘـﺎم ﻛﻠﻤﺘـﻪ ﻋـﻦ ﺑﺎﻟﻎ‬ ‫ﺷﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺳﺎﻫﻢ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ واﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺷـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ‬ ‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬و ﻧﺎﺋﺒﻪ اﻷﻣـﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺪم أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﺷﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ ﺑﺬﻟﻬﺎ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﺧﻼل ﻓﱰة ﺗﻮﻟﻴﻪ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﺑﺎﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫ﻳﻜﺮم اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻋﺒﺪاﷲ ﻓﺮاج‬ ‫أﻣﻴﺮ ﻧﺠﺮان ﱢ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻜﺮﻣﺎ ً اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج )اﻟﴩق(‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻷﻣﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺪﻳﺮس‬

‫اﻟﺮوﻳﻠﻲ ﻟﻠﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‬

‫ﺟﺪة ‪-‬اﻟﴩق اﺣﺘﻔـﻞ أﺳـﺎﻣﺔ‬ ‫ﻳﺎﺳﻦ إدرﻳﺲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت ﰲ ﺟﺪة ﺑﻘـﺪوم ﻣﻮﻟﻮده‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ ،‬اﻟـﺬي اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ ﻳﺎﺳـﻦ‪ ،‬ﻟﻴﻨﻀﻢ ﺑﺬﻟﻚ إﱃ‬ ‫ﺷﻘﻴﻘﺘﻴﻪ وﺟﺪان وأرﻳﺞ‪ .‬ﺟﻌﻠﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة وأﻗ ّﺮ ﺑﻪ أﻋﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﺎﻳﻞ اﻟﺮوﻳﲇ‬ ‫ﻟﻠﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻘﻼ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻟﺜﻘـﺔ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻤﻮﱃ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴﻦ ﻇﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ إﻟﻰ رﺗﺒﺔ ﻋﻘﻴﺪ‬

‫أﺳﺎﻣﺔ ﻳﺎﺳﻦ‬

‫»ﻧﻮرة« ﺗﻀﻲء ﻣﻨﺰل ﺳﺎﻣﺢ ﻃﻠﻌﺖ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻷﻣﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻷﻣﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﻮد اﻟﺸﺎﻳﻊ‬

‫وادي اﻟﺪواﴎ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻـﺪر اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ ﺑﱰﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘـﺪم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺮان ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ أﺣﺪ‬ ‫ﺿﺒـﺎط اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ إﱃ‬ ‫رﺗﺒﺔ »ﻋﻘﻴﺪ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ّ‬ ‫ﻋـﱪ اﺑـﻦ ﻗﻮﻳـﺪ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه‬ ‫واﻣﺘﻨﺎﻧﻪ ﻋـﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬ ‫اﻟـﺬي ﺣﻈﻲ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ‬ ‫وﺟـﻞ‪ -‬أن ﻳﻜـﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ ﻇﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة‪ ،‬وأن ﻳﻌﻴﻨﻪ ﻋﲆ ﺑﺬل اﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﻠﻴﻚ واﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق ﻛـﺮم أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠﺮان اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻤﺼـﻮر ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟـﴩق ‪ -‬ﻣﻜﺘـﺐ ﻧﺠﺮان‬ ‫‪،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ أﺣﻤـﺪ ﻓﺮاج‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ ﻓـﻮزه ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﰲ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ أﻣﺎﻧﺔ ﻧﺠﺮان ‪2013‬م وﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺟﻬﺎز آﻳﺒﺎد ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻪ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺎﺳﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﺰل أﺳﺎﻣﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻـﺪرت ﻣﻮاﻓﻘـﺔ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺸـﺆون‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺮﻗﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻫﺎﻳﻞ‬ ‫اﻟﺮوﻳـﲇ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻋـﴩة ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺮﺋﻴـﴘ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬وأﻋﺮب‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺮوﻳـﲇ ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﻌﺜﻴﻤـﻦ‪ ،‬وﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق ﻗﻠـﺪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان ﻗﺎﺋﺪ ﻗـﻮة أﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺣﻤﻮد اﻟﻮﺷـﻴﺢ رﺗﺒـﺔ ﻋﻤﻴﺪ‪ ،‬ﻋﻘﺐ‬ ‫ﺻـﺪور اﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬واﻋﺘﱪ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻮﺷـﻴﺢ اﻟﱰﻗﻴﺔ‬ ‫ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﻣـﴩف‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺳـﺎﻣﺢ ﻃﻠﻌـﺖ‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟﻮدة‬ ‫اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫»ﻧـﻮرة«‪ ،‬ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺤـﺎت وأﻗـﺮ ﺑﻬـﺎ أﻋـﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻬـﺎ‪ .‬ووﻋـﺪ ﺳـﺎﻣﺢ اﻟﺰﻣﻼء‬ ‫ﺑﻮﻟﻴﻤﺔ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫ﺳﺎﻣﺢ ﻃﻠﻌﺖ‬

‫ﻳﻜﺮم |‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ أﻟﻤﻊ اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﱢ‬

‫ﻛﻠﻤﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻷﻣﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ‬

‫ﻳﻜﺮم اﻟﺰﻣﻴﻞ أﺣﻤﺪ ﻏﺎﻟﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ ﱢ‬

‫رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬

‫رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﻓﻮزان اﻟﺤﻤﻦ‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ رﺟﺎل أﻤﻊ ﻳﻜﺮم اﻟﴩق وﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق‬

‫اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻣﻜﺮﻣﺎ ً اﻟﺰﻣﻴﻞ أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬اﻟﴩق ﻗﺪم ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﻣﺮور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ‪ ،‬ﺷـﻬﺎدة ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻤﺤﺮر ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﴩق« ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠـﻲ اﻟﺰﻣﻴﻞ أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻠﺠﻬـﻮد اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺬﻟﻬﺎ ﰲ إﻧﺠﺎح ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت أﺳـﺒﻮع اﻤﺮور اﻟﺘﺎﺳـﻊ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﻏﺎﻳﺘﻨﺎ ﺳﻼﻣﺘﻚ«‪.‬‬

‫ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﻘﺎرئ ﻧﺎﴏ اﻟﺪوﴎي‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺳﻌﻴﺪ ﻏﺪران و ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﴩق ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻮﻋﲇ‬

‫رﺟﺎل أﻤﻊ ‪ -‬اﻟﴩق ﻛـﺮم ﻣﺠﻠـﺲ أﻤـﻊ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« وذﻟﻚ ﻧﻈـﺮ ﺟﻬﻮدﻫﺎ اﻤﺘﻤﻴـﺰة وﺗﻐﻄﻴﺎﺗﻬﺎ ﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ .‬ﺟﺎء ﻫﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻔـﻞ ﺧﺘﺎم اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤﺠﻠﺲ ﰲ ﻗﺮﻳـﺔ رﺟﺎل أﻤﻊ‬ ‫اﻟﱰاﺛﻴـﺔ واﻟﺬي رﻋـﺎه ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﺸـﻴﻂ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲇ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﻮﺿـﺔ آل ﻗﻄﻤﺔ وﺣـﴬه ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﺜﻘﻔـﻦ واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫واﻷدﺑﺎء واﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﻦ واﻤﻔﻜﺮﻳﻦ‪.‬‬


‫ﻓﺮﺣﺘﺎن ﻃﻔﻮﻟﻴﺘﺎن ﺑﺮﺳﻮﻣﺎت أﻳﻤﻦ‬

‫اﻤﻬﺮج وإﺿﺎﻓﺔ ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺒﻬﺠﺔ ﻋﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻷﻃﻔﺎل ﻋﲆ اﻤﴪح ﻣﻊ اﻤﻬﺮج‬

‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻣﻦ ﻳﴩب ﺑﺸﻜﻞ أﴎع‬

‫‪13‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺸﻤﺮي ﻳﺤﺼﺪ اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﻲ |‬

‫ﻣﻦ إﺟﺮاءات اﻟﺴﺤﺐ ﻋﲆ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬

‫ﺣﻀﻮر ﻛﺜﻴﻒ ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﻣﻬﺮج اﻟﺤﻔﻞ أﺑﻬﺞ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻛﺜﻴﻒ ﻣـﻦ اﻟﺰوار‬ ‫ﻤﺠﻤـﻊ اﻟﺸـﺎﻃﺊ ﻣـﻮل اﺑﺘﻬـﺞ‬ ‫اﻟﺤﻆ أﻣﺲ اﻷول ﻟــ »ﺧﻠﻒ ﻋﺎﻳﺪ‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي« اﻟﺬي ﻳﺴـﻜﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫رﻓﺤﺎء ﻟﻴﻔﻮز ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺴﺎدﺳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻴـﺎ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﱪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫ﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻻﺷـﱰاﻛﺎت اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬـﺎ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫ﻛﻤﻤﺜـﻞ ﻣﻦ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫»اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻠﻒ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬إن »اﻟﴩق«‬ ‫ﻫﻲ ﺻﺤﻴﻔﺘﻪ اﻤﻔﻀﻠﺔ داﺋﻤﺎ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄﻊ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗﺮاءﺗﻬﺎ أﺑﺪاً‪ ،‬وأن اﺷـﱰاﻛﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜـﻦ ﺑﻬﺪف اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ وإﻧﻤﺎ‬ ‫إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﺑﺄﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﻛﺼﺤﻴﻔﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا أن ﻣﻀﻤﻮﻧﻬﺎ أﻛﱪ ﻣﻦ أي ﺟﻮاﺋﺰ‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أﻧﻬﺎ وﺟﺒﺔ أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺒﻴﺖ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﺸﻤﺮي إﻧﻪ ﻋﻨﺪ اﻻﺷﱰاك‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺗﻮﻗﻊ أن ﻳﺘـﻢ اﻻﺗﺼﺎل ﺑﻪ‬ ‫ﻹﺑﻼﻏـﻪ ﺑﺎﻟﺨﱪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ‪ ،‬وﻓﻌﻼً ﺗﺤﻘﻘﺖ‬ ‫أﺣﻼﻣﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ إدارة »اﻟـﴩق« ﻗﺪ ﻧﻈﻤﺖ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎ ً أﻋﻠﻨﺖ ﺧﻼﻟﻪ اﻟﻔﺎﺋـﺰ ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫»اﻟﴩق« اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ وﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻟﻔﻮرﻳﺔ ﻟﻠﻤﺸـﱰﻛﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺨﻠﻞ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔـﺎل‬

‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫• اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 2013 / 4 / 6‬وﺗﺴﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ ‪ 2013 / 6 / 6‬م ‪.‬‬ ‫• ﺟﻮاﺋﺰ ﻓﻮرﻳﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﺸﱰك ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ذﻫﺐ وأﺟﻬﺰة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ آﻳﻔﻮن‬ ‫وآﻳﺒﺎد وﺷﺎﺷﺎت ﺑﻼزﻣﺎ وﺟﺎﻟﻜﴘ وﺳﺎﻋﺎت ﻓﺎﺧﺮة‪.‬‬ ‫• اﻟﺴﺤﻮﺑﺎت أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ واﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻜﱪى ﺳﻴﺎرة ﻛﻴﺎ ﻛﻮرﻳﺲ اﻟﻔﺎﺧﺮة‪.‬‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت وﺗﻮزﻳـﻊ ﺟﻮاﺋـﺰ ﻗﻴﻤـﺔ‪،‬‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﻔﺎﻟـﺢ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫واﻻﺷـﱰاﻛﺎت ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﺎﻣﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻻﺷﱰاﻛﺎت ﻋﲇ آل ﺣﻤﻮد‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻤـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨـﻲ ﻣـﻦ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﴩﻛﺔ اﻟﺠﱪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﻣﻤﺜﻞ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺴـﺒﺖ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﺗﺮﻓﻴﻪ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﻣﺴـﻔﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وﺣـﴬ ﺟﻤﻬﻮر ﻛﺒﺮ‬ ‫وﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﻼء اﻟﺬﻳﻦ ﺷـﺎرﻛﻮا ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻔﺎﻋﻠـﻮا ﻣﻊ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ .‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫ﻟﻸﻃﻔﺎل واﻟﻜﺒﺎر‪.‬‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ ﻋﴩات اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﺗﻢ ﺧﻼل اﻟﺴـﺤﺐ ﺗﻮزﻳـﻊ ﻋﴩات‬ ‫اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻋـﲆ اﻷﻃﻔﺎل واﻷﻣﻬـﺎت واﻵﺑﺎء‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت اﻤﺸـﻮﻗﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﻬـﺎ أﺣﻤـﺪ اﻟﺸـﺎﻣﴘ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻟﻬـﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺗﻘﺪﻳﻤـﻪ اﻤﻤﻴﺰ‪،‬‬

‫أﻳﻤﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﺮﺳﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻪ اﻟﺴﺎﺧﺮة‬

‫ﻃﻔﻞ ﺑﺎﻟﺰي اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻣﺒﺘﻬﺠﺎ ً ﺑﺼﻮرﺗﻪ‬

‫ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺧﺮﻳﺪة ﺗﺮﺳﻢ ﻋﲆ وﺟﻪ ﻃﻔﻠﺔ‬

‫ﻳﺮاﻓﻘﻪ اﻤﻬﺮج اﻟﺬي ﺗﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﺑﺸﺨﺼﻴﺘﻪ اﻟﻔﻜﺎﻫﻴﺔ اﻟﺴﺎﺧﺮة‪.‬‬ ‫أﻳﻤﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﺠﺬب اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫رﺳـﺎم اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗـﺮ ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« أﻳﻤـﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﻗﺎم ﺑﺮﺳـﻢ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺑﻮرﺗﺮﻳـﺔ ﺳـﺎﺧﺮة‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎع إﺑﻬـﺎر اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ‬ ‫رﺳﻤﻪ‪ ،‬وﺗﺪاﻓﻊ اﻵﺑﺎء واﻷﻣﻬﺎت ﻟﻠﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻮرة ﺗﺒﻘﻰ ذﻛﺮى ﺟﻤﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺧﺮﻳﺪة واﻟﺮﺳﻢ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻮه اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻓﺎﻃﻤﺔ‬ ‫ﺧﺮﻳﺪة أن ﺗﻮﻇﻒ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺮﺳـﻢ‬ ‫ﻋﲆ وﺟﻮه اﻷﻃﻔﺎل ﻟﻴﻈﻬﺮوا ﺑﻤﻈﻬﺮ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﺟﻤﺎﻻ ً وﻏﺮاﺑﺔ‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﺴﻠﻴﺔ‬ ‫واﻤﺘﻌﺔ واﻤـﺮح ﻋﲆ وﺟـﻮه اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻟﻠﺮﻳﺸـﺔ‪ ،‬وﻻﻗـﺖ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ إﻗﺒﺎﻻ ﻛﺒﺮا ﻣـﻦ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺪاﻓﻌﻮا ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ رﺳﻮم ﻣﻤﻴﺰة ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻮﻫﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﺗﻤﺴﻚ ﺑﺼﻮرﺗﻬﺎ‬

‫ﻃﻔﻞ رﺳﻢ ﺷﻜﻞ اﻟﻘﺮﺻﺎن ﻋﲆ ﻋﻴﻨﻴﻪ‬

‫ﺛﻼﺛﺔ أﻃﻔﺎل ﻳﺤﻤﻠﻮن رﺳﻤﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫أﻃﻔﺎل ارﺗ َﺪوْا ﺷﻌﺎر »اﻟﴩق«‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ ‪ ،‬ﺣﻤﺪ اﻤﻬﻨﺎ(‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺆﺗﻤﺮات واﻟﻨﺪوات‪..‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺗﻜﺮار ُﻣ ِﻤ ّﻞ« ﻳﺪﻓﻊ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ واﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ إﻟﻰ اﻻﻧﺸﻐﺎل ﺑـ »اﻟﺠﻮال«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫أﺻﺒـﺢ »ﺗﻮﻳﱰ« ﺳـﻴﺪ اﻤﻮﻗﻒ واﻟﺤـﺎﴐ اﻷﻫﻢ ﰲ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت واﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫واﻟﻨﺪوات وورش اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻘﻠﻤﺎ ﺗﺠﺪ ﻣﺴﺆوﻻ ً أو ﻣﺤﺎﴐا ً أو ﻣﺪﻋﻮا ً ﻻ ﻳﺘﺼﻔﺢ‬ ‫»ﻫﺎﺗﻔﻪ اﻟﺸﺨﴢ« وﻳﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺘﺎﺑﻌﻴﻪ وﻳﻄﻠﻖ ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻪ أو ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺜﻠﻬﺎ‬ ‫أﺛﻨـﺎء اﻤﺆﺗﻤﺮ أو اﻟﻨﺪورة أو اﻤﺤـﺎﴐة‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ أن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻤﺎذا أﺗﻲ‬ ‫وﺑﻤﺎذا ﺧﺮج‪ ،‬وﻣﺎ اﻟﺬي دار‪ ،‬وﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺤﻮر اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺣﺎﴐ »ﺻﻮرﻳﺎً« إﻣﺎ‬ ‫ﻟﻮﺟﺎﻫﺔ أو ﻣﺠﺎﻣﻠﺔ ﻟﺸﺨﺺ ﻣﺎ‪ ،‬أو أﻧﻪ ﻟﺘﺄدﻳﺔ اﻟﻮاﺟﺐ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺣﺎﴐي ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت ﻳﻌﺘﺬرون ﻋﻦ اﻟﺘﴫﻳﺢ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺣﺠـﺔ أن اﻟﻮﻗﺖ ﻻ ﻳﺴـﻌﻔﻬﻢ أو أﻧﻬﻢ ﻣﺮﺗﺒﻄﻮن ﺑﻤﻮاﻋﻴﺪ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻣﺮﺗﺒﻄـﻮن ﺑــ »ﺗﻮﻳﱰ« أو رﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮال وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺷـﺆون أﺧـﺮى ﺗﻨﺘﺰع‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ اﻟﺤﺪث اﻟﻘﺎﺋﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﺷـﺪة اﻧﻐﻤﺎﺳـﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮن ﻣﺎذا دار‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ اﻤﺆﺗﻤﺮ وﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟﻮﻧﻪ ﻟﻌﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم واﻟﱰﻛﻴﺰ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« رﺻﺪت ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة وﻧﺎﻗﺸﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ ﻓﺠﺎءت اﻤﺤﺼﻠﺔ ﻛﺎﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫ﻳﻘـﻮل رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﴍﻛـﺔ »زﻳـﻦ«‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت ﻓﻬﺪ اﻟﺪﻏﻴﺜﺮ‪» :‬رﺑﻤﺎ ﻳﻌﻮد ﺳـﺒﺐ اﻧﺸﻐﺎل‬ ‫اﻤﺴـﺆول أو اﻤﺤﺎﴐ أو ﻣـﻦ ﻳﺤﴬ ﻫﺬه اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫واﻟﻨـﺪوات ﺑﻬﺎﺗﻔﻪ اﻟﺸـﺨﴢ أو ﺗﻮاﺻﻠـﻪ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ أﺛﻨـﺎء اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬إﱃ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﻻ ﻳﺆﺧﺬ ﺑﺘﻮﺻﻴﺎﺗﻬﺎ أﺳﺎﺳﺎً‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻫﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻜﺘﺴـﺐ اﻷﻫﻤﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺸﺎرك أو اﻟﺤﺎﴐ‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﺛﻢ إﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات أو اﻟﻨﺪوات‬ ‫أو ورش اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻷﺧـﺮى ﺗﺠـﺪ أن‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻟﻨﺪوات ﻣﻦ أﻫﻢ أﺳﺒﺎﺑﻬﺎ اﻧﺘﻘﺎء اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫واﻤﺤﺎورﻳـﻦ واﻤﺘﺤﺪﺛﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﺪﻳﻬـﻢ أﻋﲆ درﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨـﱪة واﻤﻌﺮﻓـﺔ ﰲ ﻣﻮﺿـﻮع اﻟﻨـﺪوة واﻤﺤﺎﴐة‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻗﻠﻤﺎ ﺗﺸـﺎﻫﺪ أﺣﺪا ً ﻳﻠﻬﻮ ﰲ ﻫﺎﺗﻔﻪ اﻟﺸـﺨﴢ‪،‬‬ ‫وﻷﻧﻨﺎ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻻ ﻧﻬﺘـﻢ ﺑﺒﻨﺎء اﻟﻨﺪوة أو اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻻﺋﻖ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﺎ ﻳﻄﺮح‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﻨـﺪوة أو اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻻ ﻳﺆﺧـﺬ ﺑﻪ وﻻ ﻳﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻨـﻪ‪ ،‬وﻋﺎد ًة ﻣَﻦ ﻳﺤﴬ‬ ‫ﻟﻜﺜـﺮ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤـﺮات ﻳﻨﻔﺬ رﻏﺒﺔ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺪاﻋﻴﺔ أو‬ ‫رﺋﻴﺴـﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ وﻳﺬﻫـﺐ ﻤﺠﺮد اﻟﺤﻀـﻮر وﺗﺄدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺟﺐ ﻻ أﻛﺜﺮ«‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺮار ﻣﻤﻞ‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺪﻏﻴﺜﺮ »إن ﺑﻴﺌﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻮﺟﻮدة ﻟﺪﻳﻨـﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻋﺎت اﻟﻔﻨـﺎدق اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺆﺗﻤﺮات ﺗﺠﺪﻫﺎ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻷﺷﻬﺮ‪ ،‬وﻻ أﺣﺪ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ‬ ‫إﻻ ﰲ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﺰواج‪ ،‬ﻓﻐﻴﺎب ﻫﺬه اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺠﻌـﻞ اﻟﻨـﺎس ﺗﻤﻞ ﻣـﻦ ﺣﻀـﻮر اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫وﻣﺎ ﺷـﺎﺑﻬﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬واﻟﺴـﺆال اﻷﻫﻢ ﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة اﻟﻘﺼـﻮى ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨـﺪوات واﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻠﻒ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت ﻛﺒﺮة ؟‪ ..‬وﻣﻦ ﻳﺤﺎﴐ ﻓﻴﻬﺎ ؟‬ ‫وﻣﺎ ﻫﻲ ﺧﱪﺗﻪ وأﺳﻠﻮﺑﻪ وﺗﻤﻜﻨﻪ؟ ﻣﺎ اﻤﻮﺿﻮع اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ أن ﻳﺸﺪ اﻧﺘﺒﺎه اﻟﻨﺎس وﻳﺨﺮﺟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻠـﻞ إﱃ اﻟﺘﻔـﺎؤل؟‪ ..‬اﻹﺟﺎﺑﺔ‪ :‬ﻻ ﺟﺪﻳـﺪ‪ ..‬ﻓﻌﺪم‬ ‫إﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل واﻟﺘﻜﺮار ﻳﺘﺴﻴﺪان اﻤﻮﻗﻒ داﺋﻤﺎً‪.‬‬ ‫واﻗﻊ اﻓﱰاﴈ‬ ‫وﻗﺎل اﻷدﻳﺐ واﻟﻨﺎﻗﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﻴﺨﺎن‪ :‬اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻔﺴـﺪ ﻟﻠﻮد ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺣﺎﴐة وﻟﻬﺎ ﺳـﻄﻮﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ أي ﻣﻜﺎن‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻧﺤﻦ ﻣﺎزﻟﻨﺎ‬ ‫ﻧﻌﻴﺶ اﻟﺰﻣﻦ اﻹﻧﺸـﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ اﻤﺴـﺆول ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺮﺗﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌـﺪ ﻟﻪ ﻛﻞ ﻣـﺎ دار ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ أو‬ ‫اﻟﻨـﺪوة‪ ،‬وﻳﺮﻓﻊ ﻫـﻮ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً إﱃ اﻤﺴـﺆول‬ ‫اﻷﻛـﱪ ﻣﻨﻪ وﻳﺨـﱪه ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ ﻣـﺎ دار ﰲ اﻟﻨﺪوة‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ آﺧﺮ ﻣـﻦ ﻳﻌﻠﻢ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻧﻔﺘﻘـﺪ إﱃ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﺗﺄﺗـﻲ ﻟﺤﻀﻮر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﺗﻠﺘـﺰم ﺑﻤـﺎ ﻳﻘﺎل وﻳـﺪور ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﺗﺨﻠﺺ‬ ‫ﺳـﻤﻌﻚ وﺣﻮاﺳـﻚ ﻟﻠﱰﻛﻴﺰ ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﺪﻻ ً ﻣـﻦ »اﻟﻠﻌﺐ‬

‫ﺗﺴ ﱠﻠﻢ‬

‫اﻟﺠﻮال أوﻻ ً‬

‫ﻧﻮم ﻋﻤﻴﻖ‬

‫إﻧﻬﻤﺎك‬

‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫اﻧﺸﻐﺎل‬

‫ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﻘﻨﺎﻋﺔ اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﻳﺤﴬ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺆﺗﻤﺮا ً أو ﻧﺪوة أو ﻣﺤﺎﴐة أو‬ ‫ورﺷﺔ ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﻗﻨﺎﻋﺔ ﻣﻌﻠﺒﺔ أو ﺣﻜﻢ ﻣﺴﺒﻖ وﻫﻮ‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﺟﺪوى ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻟﻨﺪوات وأﻧﻪ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻓﺎﺋﺪة ﻣﺮﺟﻮة ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺘﺠﺪه ﻳﻨﴫف إﱃ إﺷﻐﺎل‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻬﺎﺗﻔﻪ وﻳﺘﻮاﺻﻞ ﻣـﻊ ﻣﺘﺎﺑﻌﻴﻪ ﰲ »ﺗﻮﻳﱰ« أو‬ ‫ﻏﺮه ﺣﺘـﻰ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﺪة اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺤﴬ‬ ‫ﻟﻜـﻲ ﻳﻘﻮل إﻧﻪ ﻳﺤﴬ ﻣﺆﺗﻤـﺮات وإﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﰲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺣﻀﻮر ﺻـﻮري ﻓﻘﻂ‪ .‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻤﺤﺎﴐات ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﰲ ﻧﻈﺮ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس ذات ﺟﺪوى وﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ودﻻﻟﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﰲ‬ ‫ً‬ ‫ﻗﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ .‬وﻫﻨﺎك أﻣﺮ ﻣﻬـﻢ وﻫﻮ أن‬ ‫ﺗﻜﺮﺳـﺖ ﻟﺪى اﻟﻨـﺎس أن اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ واﻟﻨﺪوات‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت واﻤﺤﺎﴐات ﻻ ﺗﺸـﻜﻞ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ‬ ‫أذﻫﺎﻧﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ واﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ أو ﻣﻦ اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ ﻟﻬﺎ‪ .‬ﻓﻬﻲ ﻣﺠﺮد‬ ‫ﻣﻀﻴﻌﺔ وﻗﺖ‪ ،‬ﻓﺘﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﻘﻮل »ﻛﻼم ﻣﺆﺗﻤﺮات« ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﺷﺎﺋﻊ »ﻛﻼم ﺟﺮاﻳﺪ«‪.‬‬

‫ﺣﺎﴐات ﻣﻊ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬

‫ﻏﻔﻮة ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮﺑﺎﻳـﻞ«‪ ،‬ﻓﻬـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ ﻳ ﱢ‬ ‫ُﻌﱪ ﻋﻦ »ﻻ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴﺆول ﻧﻔﺴﻪ«‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﺗﺸﺮ ﺑﺬﻛﺎء إﱃ أن‬ ‫ﻟﻐﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻻﻓﱰاﴈ ﺗﻔﺮض ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻋـﲆ واﻗﻌﻨﺎ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻨﻄﺒـﻖ ﺣﺘﻰ ﻋﲆ اﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫وﰲ اﻟﺒﻴـﻮت‪ ،‬ﻓﺘﺠـﺪ داﺧﻞ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﻮاﺣـﺪ‪ ،‬ﻛﻞ واﺣﺪ‬ ‫ﻣﺸﻐﻮل ﻋﻦ اﻵﺧﺮ وﻳﺘﻮاﺻﻞ ﻋﱪ اﻤﻮﺑﺎﻳﻞ وﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻮﻳﱰ وﻓﻴﺴﺒﻮك ﻣﻊ ﻃﺮف آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﻳـﺮى ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﺤﻤـﺪ رﺿﺎ‬ ‫ﻧـﴫ اﻟﻠﻪ‪ ،‬أن ﻫـﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺗﻌﺘﱪ ﺟﺪﻳـﺪة ﻋﲆ واﻗﻊ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻗﺎل‪» :‬ﻫﻲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة وﻳﻔﱰض ﻋﲆ اﻟﺸﺨﺺ ﺳﻮاء ﻛﺎن ﻣﺴﺆوﻻ ً أو‬ ‫ﺣـﺎﴐا ً أن ﻳﻨﻬﻲ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺎﻤﻮﺑﺎﻳﻞ وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﻳﻜﻮن ﺗﺮﻛﻴﺰه ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻄﺮح ﻣﻦ‬ ‫آراء وأﻓﻜﺎر وﻧﻘﺎﺷـﺎت‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﺨـﺮج ﺑﺜﻤﺮة وﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫﺬا اﻤﻠﺘﻘﻰ أو اﻤﺤـﺎﴐة وﻋﻠﻴﻪ أن ﻳﺘﻮﺟﻪ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺟﻮارﺣﻪ إﱃ اﻤﻜﺎن أو اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﴬﻫﺎ«‪.‬‬

‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﻃﺎزﺟﺔ‬ ‫وأﺿﺎف ﻧﴫ اﻟﻠﻪ »وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ أو اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻮﻓﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ اﻟﻄﺎزﺟﺔ وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً‬ ‫اﻟﺼـﻮرة اﻤﺒﻬـﺮة‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﺗﺠﺪ اﻟﺸـﺨﺺ ﻣﺸـﺪودا ً‬ ‫ﻟﻬـﺎ وﻳﺼﻌﺐ ﻋﻠﻴـﻪ أن ﻳﻨﻔـﻚ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وأﻋﺘﻘـﺪ ﻟﻮ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺗﻨﺒﻴﻬـﺎت أو ﺗﻮﺻﻴﺎت ﺗﺼﺪر ﻣﻦ ﺟﻬﺎت ﻋُ ﻠﻴﺎ‪،‬‬

‫أو ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺪاﻋﻴـﺔ أو اﻤﻨﻈﻤﺔ ﺑﻌﺪم‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﻫﺬه اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ أﺛﻨﺎء اﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻟﻨﺪوات‬ ‫واﻤﺤـﺎﴐات‪ ،‬ﻓﻬﺬه دون ﺷـﻚ ﺳـﺘﻘﴤ ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻈﺎﻫﺮة وﺗﺤﻘﻖ اﻻﺣﱰام ﻟﻠﻬﺪف اﻟﺬي ﻋﻘﺪ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ أو اﻤﺤﺎﴐة‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أن ﻫﻨﺎك ﻋﺎﻣﻼً ﻧﻔﺴﻴﺎ ً وﻋﺎﻣﻞ اﻧﺒﻬﺎر‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ أدى إﱃ اﻧﴫاف اﻟﺸـﺨﺺ إﱃ ﺧﺎرج‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ أو اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﴬ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﻣ ﱢ‬ ‫ُﺤﺮة‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫إﻻ إذا ﻓﺮﺿﺖ أﻧﻈﻤﺔ وﻗﻮاﻧﻦ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻗﻨﺎﻋﺔ ﻣﻌﻠﺒﺔ‬ ‫وﻳﻘﻮل أﺳـﺘﺎذ ﻋﻠـﻢ اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﻘﻴﻞ‪» :‬ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‬

‫اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬

‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫أرﺳﻞ‬

‫أوﻟﻮﻳﺔ‬

‫ﺗﺮﻛﻴﺰ‬

‫ﻟﻔﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﺣﻠﻴﻤﺔ ﻣﻈﻔﺮ »ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص ﻳﺄﺗﻮن ﻤﺠﺮد ﻟﻔـﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه‪ ،‬ﻫﻢ ﺣﴬوا‬ ‫ﻤﺠﺮد اﻟﺤﻀﻮر ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻻ ﻳﺪري أﺳﺎﺳﺎ ً ﻣﺎذا‬ ‫ﻳـﺪور ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ وﻤﺎذا أﻗﻴﻤﺖ وﻣـﺎ ﻫﺪﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻓﻌﻼً‬ ‫ﻻﺣﻈﻨﺎ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت وﺟﻮد ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫وﻫـﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﺗﺤﴬ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻳﺤﴬون ﻧﺪوات وﻣﺆﺗﻤﺮات وﻳﻄﻌﻤﻮن ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄﺧﺒﺎر وﺻـﻮر ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﺆﺗﻤـﺮ أو اﻟﻨﺪوة‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫أﻋﺘﱪﻫﺎ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻋﺪم ﻣﺒﺎﻻة‬ ‫واﺳﺘﻐﺮب ﻋﻀﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﱠﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﻐﻠﻮث ﻣـﻦ وﺟﻮد ﻣﺴـﺆول أو‬ ‫ﻣﺤﺎﴐ أو ﻣﺪﻋﻮ ﻳﻨﺸـﻐﻞ ﺑﻬﺎﺗﻔﻪ اﻟﺸـﺨﴢ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻨﺘﺪﻳـﺎت واﻤﻠﺘﻘﻴـﺎت واﻤﺆﺗﻤﺮات اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻳـﺪل ﻋﲆ ﻋـﺪم اﻤﺒﺎﻻة وﻋـﺪم اﺣﱰام‬ ‫»ﻫـﺬا‬ ‫اﻤـﻜﺎن واﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ ﻟﻸﺳـﻒ ﻧﻔﺘﻘـﺪ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ واﻻﺳـﺘﻤﺎع واﻟﺤﻀـﻮر اﻟﺬﻫﻨـﻲ ﰲ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻴـﺎت‪ ،‬وﻋﻠﻴﻨﺎ ﺗﻔﺎدي ذﻟﻚ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً ﺣﺘﻰ ﻧﺼﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﻬـﺪف اﻤﻨﺸـﻮد ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻤﻠﺘﻘﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻧﻘﴤ ﻋﲆ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺤﻀﻮر اﻟﺸﻜﲇ‪ ،‬وﻻﺑﺪ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر ﺗﺤﺚ ﻋﲆ اﻻﻧﺘﺒﺎه واﻟﱰﻛﻴﺰ ﻤﺎ‬ ‫ﻳﻠﻘﻰ واﻻﺳﺘﻤﺎع ﻟﻠﻤﺤﺎﴐ أو اﻤﺸﺎرك«‪.‬‬

‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫ﺧﻠﻒ اﻟﻜﻮاﻟﻴﺲ‬

‫ﻣﺎذا أﻛﺘﺐ؟‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫المشاركة السياسية‬ ‫عبر اإنترنت‬ ‫أحمد عبدالملك‬ ‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫خلُص�ت دراس�ة أمريكي�ة مرك�ز (بي�و‬ ‫لأبح�اث) إى أن نس�بة ‪ %43‬م�ن مس�تخدمي‬ ‫ش�بكات التواص�ل ااجتماع�ي ق�د توس�عت‬ ‫معارفهم فيما يتعلق بإحدى القضايا السياسية‬ ‫أو ااجتماعية‪ ،‬بعد أن اطلعوا عليها للمرة اأوى‪.‬‬ ‫وبيّن�ت الدراس�ة ارتفاع امش�اركة ي اأنش�طة‬ ‫السياس�ية عر الش�بكات ااجتماعي�ة مقارنة‬ ‫بدراس�ة س�ابقة أجري�ت ع�ام ‪2008‬؛ حي�ث‬ ‫ارتفعت النسبة منذ ذلك التاريخ حتى هذا العام‬ ‫م�ن ‪ ، %39 - 26‬وهي زي�ادة ناتجة عن ارتفاع‬ ‫مستخدمي ش�بكات التواصل عر اإنرنت التي‬ ‫وصلت إى ‪ %69‬مقارنة بنسبة ‪ %33‬عام ‪2008‬‬ ‫‪ .‬وذك�ر ‪ %48‬من امبحوثن أنهم اندمجوا ي أحد‬ ‫النشاطات السياسية ‪ -‬كحضور تجمع سياي‪،‬‬ ‫أو تنظي�م تظاه�رة‪ ،‬أو التط�وع لتأييد حزب أو‬ ‫مرشح ي اانتخابات‪ .‬والغريب هو بيان الدراسة‬ ‫أن التفاعل السياي ‪ -‬عر الشبكات ااجتماعية‬ ‫ كان أكثر انتش�ارا ً بن الفئات العمرية اأصغر‬‫سناً‪( .‬انتهى)‬ ‫ه�ذا ما ح�دث ي أمري�كا؛ ولذل�ك اعتبارات‬ ‫سياسية واجتماعية وحضارية قد يطول البحث‬ ‫فيها هنا‪.‬‬ ‫ولك�ن بامقابل ماذا يحدث عندنا ي امنطقة‬ ‫العربي�ة؟ فنظ�را ً لأوض�اع الس�ائدة ي أغل�ب‬ ‫ال�دول العربي�ة‪ ،‬ناحظ نفورا ً لدى مس�تخدمي‬ ‫ش�بكات التواص�ل ااجتماع�ي م�ن الخوض ي‬ ‫اأمور السياسية!؟ وهذا ترره طبيعة اأوضاع‪،‬‬ ‫والتحسس من ردود اأفعال الغاضبة والريعة‬ ‫ التي يمكن أن تقطع رزق اإنسان ‪ -‬ومن سوء‬‫التفسر الذي عادة ما يرافق القضايا السياسية‪،‬‬

‫خصوصا ً تلك امتعلقة بالشأن امحي‪ ،‬حيث يمثل‬ ‫ذل�ك أحد أض�اع (امثلث اأحمر) ال�ذي ا يجوز‬ ‫ااقراب منه‪.‬‬ ‫هذا التحس�س أوجد مجموعة من امغردين‬ ‫وأصح�اب امواق�ع يتل�ذذون ي نر اإش�اعات‬ ‫واأخبار غ�ر اموثوقة‪ ،‬بل وامدسوس�ة أحياناً‪،‬‬ ‫بقصد البلبلة والتاعب بأعصاب الناس‪.‬‬ ‫كم�ا أوج�د ه�ذا التحس�س مجموع�ة من‬ ‫امغردي�ن «امتش�نجن» الذين إن ق�رأوا تغريدة‬ ‫ا تعجبه�م فإنه�م ينفعل�ون ويغضب�ون‬ ‫ٍ‬ ‫تش�ف وكراهي�ة غ�ر‬ ‫ويس�تخدمون عب�ارات‬ ‫ائقة بمس�توى التواصل أو مكانة الشبكة التي‬ ‫وُضعت مواضيع أرقى وخدمة أفضل للبرية‪.‬‬ ‫كم�ا أوجد هذا التحس�س ظاهرة اأس�ماء‬ ‫امس�تعارة التي تقول ما تريد دونما مس�ؤولية‪،‬‬ ‫ولربما تتعرض لس�معة مشارك دون أن يُكشف‬ ‫صاحبه�ا‪ .‬وهذه إح�دى الحي�ل الضعيفة وغر‬ ‫امؤث�رة ي التواص�ل ااجتماعي‪ ،‬بس�بب فقدان‬ ‫عن�ر امصداقي�ة ي مرس�ل الرس�الة‪ .‬وحيث‬ ‫إن ج� َل امش�اركن ي اإنرن�ت عموم�ا ً وأدوات‬ ‫التواص�ل ااجتماع�ي م�ن الش�باب ‪ -‬كم�ا هو‬ ‫الح�ال ي أية بقعة م�ن العالم ‪ -‬فإن زيادة وعي‬ ‫الش�باب ع�ر التفاع�ل اإيجابي وتب�ادل اآراء‬ ‫الجادة ي الش�أن الس�ياي من ش�أنه أن يقدم‬ ‫روئ جدي�دة ق�د تك�ون غائبة عن السياس�ين‬ ‫امخرمن؛ وته ّذب سلوك امتفاعلن وتنتشلهم‬ ‫من ممارساتهم الخاطئة ي التواصل‪.‬‬ ‫لذل�ك ناح�ظ أن امتعاط�ن م�ع الش�أن‬ ‫السياي يُعدون عى اأصابع ي كل بلد‪ ،‬وتراهم‬ ‫يتناقش�ون مع نظرائهم ي البلدان اأخرى دون‬

‫الغفيص‬ ‫وليلة البحث‬ ‫عن البطالة!‬ ‫فهيد العديم‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫أن يج�دوا التفاع�ل امأم�ول م�ن أبن�اء وطنهم‬ ‫ونف�س جغرافيته�م‪ .‬وناح�ظ الس�واد اأعظم‬ ‫من امغردين وامتفاعلن إما ينقلون حوادث من‬ ‫صحف أو تليفزيونات أو أنهم يلجأون إى الشعر‬ ‫والحكمة ‪ -‬وأنا منه�م ‪ -‬إيثارا ً للراحة وعدم زج‬ ‫«الدماغ» ي قضايا قد ا تحقق الراحة للمتفاعل‪.‬‬ ‫أو أن يبقى أحدهم متحفزا ً بانتظار مش�اركة ا‬ ‫تعجبه فيسل س�يفه نحو رقبة امشارك ويدخل‬ ‫ي تاريخه أو يس�فه فكره‪ ،‬حتى لو كان امشارك‬ ‫أستاذا ً له أو يفوقه علما ً وخرة ومعرفة‪.‬‬ ‫لذل�ك‪ ،‬تكثر التعليقات ح�ول اأداء الخدمي‬ ‫للمؤسس�ات أو ح�ول ظاه�رة م�ن الظواه�ر‬ ‫ااجتماعية التي يعاني منها امجتمع‪ ،‬بعيدا ً عن‬ ‫اأمور السياس�ية والقضايا املح�ة التي تحتاج‬ ‫إى تكوين رأي عام عاقل بشأنها‪.‬‬ ‫وق�د نحت�اج إى دراس�ة مثل تلك الدراس�ة‬ ‫اأمريكي�ة ي العال�م العرب�ي‪ ،‬ك�ي نتعرف عى‬ ‫م�دى مش�اركة امغردين وامتواصلن ي الش�أن‬ ‫الس�ياي‪ ،‬خصوصا ً وأن امنطق�ة العربية تعجُ‬ ‫بأح�داث كبرة ومعقدة ومؤمة‪ .‬كما أن مثل تلك‬ ‫امشاركة ترفع من درجة الوعي‪ ،‬وتؤسس لحوار‬ ‫عاق�ل بن أبناء اأم�ة بعيدا ً عن تل�ك النكات أو‬ ‫الصور أو امواقف التي قد ا تصلح للمشاركة‪.‬‬ ‫وق�د يكون من امفيد أن تقوم جامعة الدول‬ ‫العربي�ة ‪ -‬وه�ي ي مرحل�ة التصحي�ح وإعادة‬ ‫الهيكل�ة ‪ -‬بوض�ع ش�بكة خاص�ة بالقضاي�ا‬ ‫العربي�ة‪ ،‬تتلق�ى عليه�ا وجهات نظر الش�باب‬ ‫العربي فيما يتعلق بالقضايا الراهنة وتصورات‬ ‫امس�تقبل‪ .‬هذه فكرة تحت�اج إى تفعيل‪ ،‬عى أن‬ ‫تك�ون الش�بكة بعيدا ً ع�ن مجام�ات موظفي‬ ‫اأمانة العامة وحتميات واقع الحال ي الجامعة‬ ‫العربي�ة‪ .‬أقص�د أن تك�ون الش�بكة محاي�دة‬ ‫وشفافة‪ ،‬كي يحدث التواصل الصادق وامفيد‪.‬‬ ‫واش�ك أن وجود مثل هذه الش�بكة س�وف‬ ‫ينق�ل هموم وتطلعات الش�ارع العرب�ي ‪ -‬الذي‬ ‫ظ�ل مهم�اً من�ذ قي�ام الجامع�ة ي منتص�ف‬ ‫اأربعيني�ات ‪ -‬إى اأمانة العام�ة لتتوى بدورها‬ ‫نقل�ه إى امجل�س الوزاري ومن ثم لق�ادة الدول‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫أتراني أحل ُم ضمن اأحام امتعددة ي وضح‬ ‫النه�ار؟ أم أن الوض�ع يحت�اج إى هك�ذا فك�رة‬ ‫ك�ي تتخل�ص أدوات التواص�ل ااجتماع�ي من‬ ‫«الوراق�ن» وم�ن امش�اركن العابث�ن الذين ا‬ ‫يعرفون هدف التواصل وا قيمته ي حياتهم‪.‬‬

‫تريحات محافظ امؤسسة العامة للتدريب التقني وامهني‬ ‫التي أتت عى هيئة دفاع ردا ً عى انتقادات مجلس الشورى بوجود‬ ‫عدد كبر من الخريجن ب�دون عمل‪ ،‬امحافظ قال إنه (يجب) أن‬ ‫يتم التحدث عن البطالة باأرقام وليس بااجتهاد‪ ،‬متس�ائاً‪ :‬أين‬ ‫البطالة؟ (أي والله تس�اءل‪..‬وكأنه يقول هل فيكم أيها اأعضاء‬ ‫عاطاً‪..‬أفحمهم بالفعل!)!‬ ‫بع�د حديثه ع�ن اأرقام توقعن�ا أن يح�رج الجميع خاصة‪،‬‬ ‫بعد س�ؤاله امليئ بالثقة‪ ،‬لكن الرقم الوحي�د الذي أتحفنا به هو‬ ‫خطاب اأمن العام الذي طلب من امؤسس�ة ‪ 1800‬خريج كليات‬ ‫تقنية ولم يتقدم س�وى‪ 800‬فقط‪ ..‬ثم أردف بس�خرية‪( :‬ياناس‬ ‫أرس�لوا لهم إس إم إس وللمسجلن ي حافز حتى يذهبوا‪ ،‬فهناك‬ ‫استقطاب)!‬

‫إنها السياسة‬

‫وزارة الحب‬ ‫فراس عالم‬ ‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫كان موظف�ا ً مجته�داً‪ ،‬يعم�ل مح�ررا ً ي‬ ‫«وزارة الحقيقة»‪ .‬وزارة الحقيقة هي امس�ؤولة‬ ‫ع�ن س�امة أف�كار الن�اس ومعتقداته�م وعن‬ ‫حمايته�ا من التل�وث والتأث�ر الخارجي‪ ،‬يقوم‬ ‫بطلن�ا بمهمة جليلة‪ ،‬وه�ي تعديل وتغير امواد‬ ‫امنش�ورة قديم�ا ً ي الصح�ف لتناس�ب الرؤية‬ ‫الجديدة للحزب‪ ،‬فمثاً إذا قال الحزب إن الدولة‬ ‫تتحالف مع دولة استاسيا ضد دولة أوراسيا فا‬ ‫بد أن تتغر كل الصح�ف واأقام والكتب التي‬ ‫كانت تقول إن الدولة س�بق أن حاربت استاسيا‬ ‫أو تحالفت مع أوراس�يا‪ .‬كذلك كان من وظائفه‬ ‫امهمة أن يمحو ذكر أي ش�خص تق�رر الدولة‬ ‫التخل�ص منه‪ ،‬فا يكفي إعدامه بل ينبغي محو‬ ‫ذكره تماما ً من كل امنشورات والوثائق القديمة‬ ‫فأعداء الحزب ا يستحقون حتى الذكرى‪.‬‬ ‫كان م�ن ضم�ن مش�اريع وزارة الحقيقة‬ ‫كذل�ك العمل عى إص�دار معجم لغ�وي جديد‬ ‫يح�ذف الكلمات النابية من طراز (ثورة‪ ،‬تمرد‪،‬‬ ‫اس�تقال‪ ،‬حرية)‪ ،‬حتى ا تفس�د أفكار الناس‬ ‫وتنحرف توجهاتهم‬ ‫كان يعلم أن اأخ اأكر يراقبه‪ ،‬كان يشاهد‬ ‫صورته الضخمة امهيبة ي الشاشات العماقة‪،‬‬ ‫ويش�عر بح�رارة النظ�رة الفاحص�ة امحدقة‬ ‫خل�ف الشاش�ة‪ ،‬اأخ اأك�ر يع�رف كل يء‪.‬‬ ‫يراقب الناس عر الشاشات والكامرات الخفية‬ ‫والجواسيس امخلصن‪ .‬لكنه لم يكن يحب اأخ‬ ‫اأكر‪ ،‬ول�م يحب طريقة الحي�اة الخانقة التي‬ ‫يمنع فيها كل يء حتى الحب‪ ،‬الحب الذي قاده‬ ‫للتم�رد عندما التقى جولي�ا‪ ،‬زميلته ي الوزارة‬ ‫الت�ي بادلت�ه الحب را ً وق�ررا التم�ادي رغم‬

‫س�عادة امحافظ ل�م يتنبّه إى أن الس�خرية دائما ً تس�تطيع‬ ‫تمري�ر الحقيقة‪ ،‬فامؤسس�ة تجته�د «لتخ� ّرج» الطالب‪..‬لكنها‬ ‫ا تس�تهدف س�وقا ً معينة‪ ،‬فال�ركات الكرى لديه�ا معاهدها‬ ‫الخاصة وتس�عى استقطاب الش�باب من بعد الثانوية بمميزات‬ ‫ومكاف�آت جيدة ودراس�ة منتهية بالتوظيف‪ ،‬فيما امؤسس�ة لم‬ ‫تن�ل ثقة الطال�ب عطفا ً عى ثقة الس�وق‪ ،‬فأغلبية من يلتحقون‬ ‫بالدراس�ة ي امعاهد امهنية أو الكليات التقنية التابعة للمؤسسة‬ ‫هم أم�ا من لم تقبله�م الجامعات أو من لم يس�تطيعوا لظروف‬ ‫ّ‬ ‫امحصلة النهائية امؤسس�ة وضعت نفس�ها أمام‬ ‫أًخ�رى ‪..‬أي ي‬ ‫الطالب كخيار أخر‪ ،‬أما فيما يخص الرقم وطلب اأمن العام فا‬ ‫أرى فيه إنجازا ً للمؤسسة‪ ،‬فالطالب أو امتدرب لم ِ‬ ‫يأت للمؤسسة‬ ‫ك�ي تؤهله للعمل ي اأم�ن العام‪ ،‬فاأمن الع�ام خيار حتى لغر‬

‫امهني�ن والتقني�ن‪ ،‬ول�و دار بخل�ده أن امؤسس�ة بع�د التخرج‬ ‫س�تلفظه (لحافز) ‪ -‬ال�ذي ورد ي الجملة الس�اخرة الصادقة ي‬ ‫تري�ح امحافظ ‪ -‬ما تع�ب حتى ّ‬ ‫التخرج ومن ث�م ينتظر إعان‬ ‫استقطاب اأمن العام!‬ ‫أما س�ؤال البطال�ة فمش�كلته ي أداة ااس�تفهام‪ ،‬فلو قلت‬ ‫ياس�عادة امحافظ‪ :‬ما هي البطالة؟ سنقول‪ :‬هي أا َ يجد الخريج‬ ‫التقن�ي وظيفة إا حارس أمن‪ ،‬وهذه امعلومة ا تحتاج (أرقام)‬ ‫فقط تحتاج أن تقرح امؤسسة عى أي ركة (كرى) بأن تدرب‬ ‫لها تزوّدها سنويا ً بش�باب «مؤهلن «‪ ،‬وبالتأكيد سيكون جواب‬ ‫الركة «الساخر» مقنعاً!‬ ‫وأخرا ً بالنس�بة لس�ؤال أي�ن البطالة؟ فأنا بص�دق ا أعرف‬ ‫فكثرا ً أبحث عن ن ّ‬ ‫ظارتي حتى يذكرني أحدهم بأنها بيدي!‬

‫كانوا يحلمون‬

‫خالص جلبي‬

‫ياسر حارب‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫يتكل�م الغ�زاي أبو حام�د عن لذة‬ ‫الحك�م بأنه�ا أعظ�م الل�ذات قاطبة‪.‬‬ ‫وح�ن رب معاوي�ة م�ن الخارجي‬ ‫س�أل اأطباء عن النتائج قالوا له‪ :‬كي‬ ‫بالنار وانقطاع النسل! قال ا مشكلة‪،‬‬ ‫وامهم ديمومة الكراي‪ ،‬ويعتر الغزاي‬ ‫أن رها هو الرمزية‪.‬‬ ‫أذك�ر وداع عدي�د م�ن الرؤس�اء‬ ‫منص�ة القي�ادة باكن ش�احبن مثل‬ ‫شميدت وشيللر وتاتر‪ .‬كنت أتساءل‬ ‫مرتن م�اذا كل هذا الح�زن؟ ويا ترى‬ ‫ل�و كن�ت ي موضعه�م ماذا س�يكون‬ ‫حالك؟ هل س�تودع فرح�ا ً ضاحكا ً أم‬ ‫حزينا ً باكياً؟ بالطبع الجواب عى هذا‬ ‫يأتي حن يجلس اإنسان عى الكري‬ ‫حتى يس�خن تحته‪ .‬أذكر هذا أن ثوار‬ ‫س�وريا متعجبون غاضب�ون ناقمون‬ ‫م�ن موق�ف الحكومة امري�ة تجاه‬ ‫قضيته�م‪ ،‬وأنه�ا متعاونة م�ع إيران‪،‬‬ ‫ومتفاهمة مع روس�يا‪ ،‬وهي حكومة‬ ‫إخوان!‪.‬‬ ‫ظ�ن إخ�وان س�وريا أن م�ري‬ ‫اإخوان�ي س�يكون أول يء يفعل�ه‬ ‫ح�ن يجل�س ع�ى الك�ري إرس�ال‬ ‫الساح وامجاهدين واأموال إى الثورة‬ ‫الس�ورية‪ ،‬وأن يتكلم عن الثورة بأشد‬ ‫من افروف عن النظام الس�وري‪ ،‬وأن‬

‫أوام�ر الحزب‪ ،‬وأنه يحبها قرر أن يكون ثوريا ً‬ ‫والتق�ى بأحد ق�ادة تنظيم الثوار ال�ذي وعده‬ ‫بأن يضم�ه للتنظيم وأعطاه كت�اب التعليمات‬ ‫اممنوع‪ ،‬لكن اأم�ور تبدلت ريعا ً فرعان ما‬ ‫داهمت «رط�ة اأفكار» غرفت�ه لتقبض عليه‬ ‫بالجرم امش�هود مع جوليا‪ ،‬وليكتشف أن قائد‬ ‫الث�وار امزعوم ه�و رئيس رطة اأف�كار‪ ،‬بل‬ ‫إن صاح�ب امنزل الذي منح�ه الغرفة عضو ي‬ ‫رطة اأفكار كذلك‪ .‬أي أنه كان مكش�وفا ً لأخ‬ ‫اأكر منذ اليوم اأول!‪.‬‬ ‫يتم تحويله لوزارة تس�مى «وزارة الحب»‬ ‫ك�ي تعيد إصاح�ه وتجعل حب�ه خالصا ً لأخ‬ ‫اأك�ر فقط‪ .‬يتوى رئيس رط�ة اأفكار الذي‬ ‫اصط�اده مهم�ة تعذيب�ه ش�خصياً‪ ،‬يخره أن‬ ‫علي�ه أن يتعلم‪ ،‬يتفهم‪ ،‬ويؤمن بحب اأخ اأكر‬ ‫وح�ده‪ ،‬يتعرض للصدمات الكهربائية وش�تى‬ ‫أنواع التعذي�ب يعرف بجرائم لم يرتكبها قط‪،‬‬ ‫لكنه ظ�ل محافظا ً ع�ى حبه لجولي�ا وكراهية‬ ‫اأخ اأك�ر‪ ،‬هن�ا يبعثون�ه للغرف�ة ‪ 101‬حيث‬ ‫آخ�ر وس�ائل اإص�اح‪ ،‬يس�تخرجون أعم�ق‬ ‫مخاوفه ويجسدونها‪ ،‬كان يخاف الفران بشدة‬ ‫لذلك وضعوا رأس�ه ي قفص ممتل�ئ بالفران‬ ‫الجائعة‪ ،‬انهار أخ�را ً ورخ أنقذوني وضعوا‬ ‫جوليا مكاني‪ .‬لقد رض�خ وتم إصاحه‪ ،‬أصبح‬ ‫يح�ب اأخ اأكر ويؤمن بأفكاره ويكره جوليا‪.‬‬ ‫مرة أخرى تنجح وزارة الحب ي إصاح مواطن‬ ‫ضال وتنتزعه من هوة اانحراف‪.‬‬ ‫ذلك عزيزي القارئ ملخ�ص مُخل لرواية‬ ‫«‪ »1984‬للكاتب العبقري جورج أورويل التي‬ ‫كتبها قبل ما يزيد عى ستن عاما‪.‬‬

‫يرفض الذه�اب إى طه�ران ي مؤتمر‬ ‫عدم اانحياز‪ ،‬بل يرسل موظفا ً صغراً‪،‬‬ ‫ي رسالة مفتوحة عن معنى العاقات‬ ‫بن البلدي�ن‪ ،‬وأن يتابع إغاق الفضاء‬ ‫امري ي وجه الطران اإيراني‪ ،‬الذي‬ ‫دام أكثر من ثاثن عاماً‪.‬‬ ‫م�ري عم�ل العك�س فابته�ج‬ ‫باإيراني�ن‪ ،‬وقال له�م هناك كثر من‬ ‫امقام�ات للزي�ارة فهلم�وا إلين�ا مع‬ ‫قروشكم‪.‬‬ ‫من يظن أن للسياسة قلباً‪ ،‬يخطئ‬ ‫مرة‪ ،‬ومن يظن أن اإخوان إذا جلس�وا‬ ‫عى كري مبارك س�يكونون صحابة‬ ‫القرن الواحد والعرين يخطئ مرتن‪.‬‬ ‫وهذا يرجع إى أن السياس�ة تقوم عى‬ ‫اانتهازية وامصال�ح والكذب وأحيانا ً‬ ‫الجريم�ة‪ .‬أم�ا الثورة الس�ورية فهي‬ ‫خطر ع�ى أن�اس وحكوم�ات كثرة‪.‬‬ ‫ويجب أن يجه�ض الربيع العربي هنا‬ ‫وتبدأ الثورة امضادة‪.‬‬ ‫وموق�ف الحكوم�ة امري�ة ل�ن‬ ‫يتغ�ر أن اإخ�وان حكم�وا‪ .‬والحكم‬ ‫يتلب�س الحاك�م كم�ا ي الطنج�رة‬ ‫وغطائه�ا‪ .‬ول�ذا عى ش�باب الثورة ي‬ ‫س�وريا أن يفهموا هذه اللعبة املعونة‬ ‫وبموجبه�ا يتحرك�ون وع�ى أنغامها‬ ‫يرقصون‪.‬‬

‫‪yasser.harb@alsharq.net.sa‬‬

‫تابع�ت برنامج�ا ً وثائقيا ً ش�يّقا ً‬ ‫ُ‬ ‫ي «قن�اة التاريخ» يس�تعرض تاريخ‬ ‫اإنس�ان والحضارات منذ بدء الخليقة‬ ‫وحت�ى وقت قري�ب‪ .‬ولفت�ت انتباهي‬ ‫الحلق�ة التي تتحدث ع�ن حياة القائد‬ ‫امنغ�وي «جنكي�ز خ�ان» ال�ذي ع�ى‬ ‫الرغ�م م�ن أن�ه كان دموي�ا ً وقاس�يا ً‬ ‫ومجرماً؛ أباد ش�عوبا ً وانتهك أعراضاً‪،‬‬ ‫إا أن�ه حقق أمّ ته ي خمس�ة وعرين‬ ‫عام�ا ً م�ا ل�م تحقق�ه اإمراطوري�ة‬ ‫الروماني�ة خال أربعة قرون؛ فوس�ع‬ ‫دولته ووطدها بش�كل يعجز امرء عن‬ ‫وصفه‪ .‬وا يهمنا ي هذا السياق فداحة‬ ‫جرائم�ه‪ ،‬فا ريب أن�ه كان أحد طغاة‬ ‫التاريخ‪ ،‬إا أن�ه ا ريب أيضا ً كانت له‬ ‫إنج�ازات كثرة‪ ،‬خصوص�ا ً وأنه ظهر‬ ‫م�ن تح�ت رم�اد امجتم�ع حت�ى قاد‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫فلق�د كان�ت حيات�ه قاس�ية بعد‬ ‫مقت�ل والده عى ي�د التتار‪ ،‬فترّ د مع‬ ‫أرته وأُر واستُع ِبد ُ‬ ‫طهد‪ ،‬وكان‬ ‫واض ِ‬ ‫ً‬ ‫اأوى ب�ه أن يم�وت منس�يا ا يعرف�ه‬ ‫أح�د‪ .‬إا أن إراره كان أك�ر م�ن‬ ‫مص�ره‪ ،‬فكتب تاريخه بنفس�ه‪ .‬ولقد‬ ‫نج�ح لثاثة أس�باب رئيس�ة‪ ،‬حاله ي‬ ‫ذلك كحال كثر من الذين غروا مسار‬ ‫اأي�ام‪ :‬اأول أنه كان يحمل حلمه معه‬ ‫أينما ذهب؛ فيتأقلم مع الظروف سعيا ً‬

‫لتحقيقه‪ .‬والثان�ي أنه كان مؤمنا ً بأنه‬ ‫س�يصل إى هدفه؛ ولذلك لم ّ‬ ‫يكف عن‬ ‫امحاول�ة‪ .‬والثالث أنه اس�تغل ظروف‬ ‫عره وفهم أدواته ووظفها بالطريقة‬ ‫الصحيحة؛ فلقد اهت�م بالخيول كثرا ً‬ ‫حت�ى اش�تهر امغ�ول به�ا‪ ،‬وأتقن�وا‬ ‫تدريبها وصارت ساحهم اأكثر فتكا ً‬ ‫ي حروبهم التوس�عية‪ ،‬حت�ى قيل إنه‬ ‫يصعب التفريق ي امعارك بن امغوي‬ ‫وبن حصانه؛ فكاهم�ا يصران كتلة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫ثم اس�توقفتني ي امسلسل قصة‬ ‫امخ�رع اأمان�ي «يوه�ان غوتنرغ»‬ ‫الذي ق�ى أكثر من عر س�نوات ي‬ ‫تطوير اآلة الطابعة‪ ،‬واس�تطاع بذلك‬ ‫أن يغر مج�رى التاريخ أيض�اً‪ .‬فلقد‬ ‫كان نس�خ الكتب آنذاك يستغرق وقتا ً‬ ‫طوي�اً؛ فكتاب�ة نس�خة واح�دة من‬ ‫اإنجي�ل كان�ت تأخ�ذ ثاث س�نوات‪.‬‬ ‫فتصوروا كيف اس�تطاع اخراع واحد‬ ‫أن يدف�ع بالبري�ة إى عال�م امعرفة‬ ‫برعة هائلة‪ ،‬نتج عنها حركة معرفية‬ ‫عظيمة عُ رفت ب� «عر النهضة»‪.‬‬ ‫إن لكل عر متغرات حضارية‪،‬‬ ‫وحاج�ات كونية‪ ،‬ا يفهمه�ا إا أناس‬ ‫قليل�ون؛ هم الحامون الذي�ن يُدركون‬ ‫ب�أن لديه�م فرص�ة إح�داث فرق ي‬ ‫حياتهم وحياة أممهم وشعوبهم‪ .‬وأهم‬

‫م�ا يُمي�ز البارزي�ن هؤاء ي س�جل‬ ‫التاري�خ أنه�م ق�ادرون ع�ى اإيمان‬ ‫ا ُمط َل�ق بأحامهم رغ�م تثبيط الناس‬ ‫له�م‪ ،‬ورغ�م وق�وف العال�م ضده�م‬ ‫وس�خريته منه�م‪ .‬ه�ل تعتق�دون أن‬ ‫جنكيز خ�ان‪ ،‬الفت�ى ا ُم�رّ د الفقر‪،‬‬ ‫وغوتن�رغ‪ ،‬الح�داد البس�يط‪ ،‬كان�ا‬ ‫محط إعج�اب الناس أثناء مطاردتهما‬ ‫لحلمها؟ هل تتخيلون اآن كم حاربهما‬ ‫الناس‪ ،‬وكم ّ‬ ‫سفهوا بأحامهما؟ لم تكن‬ ‫الظروف مواتية‪ ،‬ولكن إرارهما كان‬ ‫أكر من ماءمة اأوضاع ومناس�بتها‪.‬‬ ‫ولم ينتظ�را الفرصة امناس�بة لتتأتى‬ ‫لهما‪ ،‬بل صنعا فرصهما بأنفسهما‪.‬‬ ‫كل اإنج�ازات العامي�ة‪،‬‬ ‫والحض�ارات‪،‬‬ ‫واإمراطوري�ات‪،‬‬ ‫والقصص الت�ي تلهمنا الي�وم؛ عبارة‬ ‫ع�ن أحام فردي�ة آمن به�ا أصحابها‬ ‫وأروا ع�ى ماحقته�ا وبالت�اي‬ ‫تحقيقها‪ .‬أعرف بأن هناك من سيقول‬ ‫إن هذا الكام مثاي‪ ،‬وقد يخطر لك هذا‬ ‫الخاط�ر اآن وأنت تق�رأ امقال‪ ،‬ولكن‬ ‫تأك�د أن إنصات�ك له�ذه امثبطات هو‬ ‫ما قد يجعلك تعي�ش وتموت عاديا‪ ،‬ا‬ ‫قيم�ة لك تذك�ر‪ .‬إن أكثر ما يضحك ي‬ ‫مخاوفنا أن معظمه�ا ا تتحقق‪ ،‬أنها‬ ‫كالزنزانة اافراضية التي نسكن فيها‪،‬‬ ‫وي�ا للغراب�ة‪ ،‬نكون نحن س�جانوها‪.‬‬

‫وإذا كان ّ‬ ‫س�فاحا ً كجنكيز خان قادرا ً‬ ‫ع�ى اإيمان بحلم�ه وتحقيقه‪ ،‬فاأوى‬ ‫بمن يحملون رسائل التسامح وامحبة‬ ‫أن يروا عى إنجاز طموحاتهم!‬ ‫قال ي أحد امس�ؤولن مرة إن ر‬ ‫نجاح�ه ي الحياة أنه لم يس�مح يوما ً‬ ‫لفكرة سلبية أن تس�يطر عى تفكره‪،‬‬ ‫وأن لدي�ه ق�درة هائل�ة ع�ى الركيز؛‬ ‫فاس�تطاع بذلك أن يتج�اوز ا ُمثبّطن‬ ‫ويتغلب عى وساوس الحياة‪.‬‬ ‫الحامون ا يش� ّكون بأنفسهم وا‬ ‫يقللون من ش�أنها‪ ،‬أنه�م يعرفون ما‬ ‫يريدون‪ ،‬ويس�تثمرون ي أنفسهم وي‬ ‫أحامه�م حت�ى يتمكنوا م�ن كليهما‪.‬‬ ‫إنه�م ش�علة م�ن اليق�ن واإيم�ان‬ ‫بقدرتهم عى التغير‪ .‬نجحوا وانتروا‬ ‫ليس أنهم تمنّ�وا النجاح‪ ،‬ولكن أنهم‬ ‫كانوا يحلم�ون به ي الن�وم واليقظة‪.‬‬ ‫الف�رق ب�ن اأمني�ات واأح�ام‪ ،‬أن‬ ‫اأمني�ات تدفعن�ا للن�وم‪ ،‬أم�ا اأحام‬ ‫فتدفعنا للعمل‪.‬‬ ‫ا ي�ر امرء أن يبحث عمّ ا يُميزه‬ ‫ع�ن اآخري�ن‪ ،‬فتجده يتنق�ل ي بداية‬ ‫حيات�ه ب�ن التخصص�ات والوظائف‬ ‫والح�رف‪ ،‬ولكن علي�ه ي لحظة ما أن‬ ‫ي�درك ماذا يريد‪ ،‬وماذا يحس�ن؛ وتلك‬ ‫هي اللحظة التاريخية ي حياة كل منا‪،‬‬ ‫فعندها فقط تبدأ حياته الحقيقية‪.‬‬


‫رأي‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻮاﻳﻞ‬ ‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻊ اﻷﺳﻒ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﺼﺪر وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎ ً رﺳﻤﻴﺎ ً ﻳﻮﺿﺢ‬ ‫ﺗﻔﺴﺮاﺗﻬﺎ ﻟﻺﺟﺮاء اﻟﺬي اﺗﺒﻌﺘﻪ ﺣﻴﺎل د‪ .‬ﻋﲇ زﻛﻲ ﻣﻜﺘﺸﻒ‬ ‫وﺟﻮد ﻣـﺮض اﻟﻜﻮروﻧﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وأﻳﻀﺎ ﻣﻜﺘﺸـﻒ ﻓﺮوس‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻜﻮروﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﺟﺮﻳﺪة اﻟﺮﻳﺎض ﻧﴩت ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ ﻣﺎدة‬ ‫ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﺑﻴﺎﻧـﺎت ﻣﺴـﺘﻘﺎة ﻣﻦ »ﻣﺼـﺎدر ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫رﺳﻤﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ« ﺣﻮل اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺣﻲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻬﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‪ ،‬أي ﺗﴪﻳﺐ رأي اﻟﻮزارة‬ ‫ﻋـﱪ »ﻣﺼـﺎدر ﻃﺒﻴﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌـﺔ« دون إﺻـﺪار ﺑﻴﺎن‬ ‫رﺳـﻤﻲ ﻳﺘﻀﻤﻦ رأي اﻟﻮزارة‪ ،‬ﺑﺄن اﻟﻮزارة ﺗﺮﻳﺪ أن ﺗﺘﺬاﻛﻰ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻠﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺤﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﻟـﻦ ﺗﻮرط ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﺒﻴﺎن ﻗﺪ ﻳﺼـﺮ ﺣﺠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﺗﻜﻮن ﻛﻤﻦ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻀﻐﻮط اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺧﻠﻔﺘﻬﺎ اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﻋﱪ ﺗﴪﻳﺒﺎت ﻏﺮ رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﺬا‪ ،‬ﻓﺈﻧﻲ‪ ،‬ﻛﻜﺎﺗﺐ ﺳﺒﻖ ﻟﻪ ﺗﻨﺎول اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬ﺳﺄﺗﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺄﺧﻮذة ﻣﻦ »ﻣﺼﺎدر ﻃﺒﻴﺔ رﺳﻤﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ«‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻟﻮ أﻧﻬﺎ أﻗﺮب ﺗﻮﺿﻴﺢ ﺑﻦ أﻳﺪﻳﻨﺎ ﻳﻌﻜﺲ رأي اﻟﻮزارة ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫ﺳـﺄﻃﺮح ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻘﺎﻟـﺔ ﻣﻼﺣﻈﺎﺗـﻲ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻧﴩﺗﻪ‬ ‫ﺟﺮﻳﺪة اﻟﺮﻳﺎض ﻧﻘﻼً ﻋﻦ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر‪.‬‬ ‫ﺳـﺄرﻛﺰ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت ﻣﻦ ﺟﻮاﻧـﺐ ﻋﺪة‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أﻧـﻲ ﻟـﻦ أﺗﻄﺮق ﻤﺴـﺄﻟﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻌﻠﻤﻲ وﻣﺴـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻻﻛﺘﺸـﺎف واﻟﺤﻘﻮق اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻷﺑﻌـﺎد ﺗﺤﺘﺎج ﻣﻘﺎﻻ ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺎ ً ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫أول ﻣـﺎ أﻻﺣﻈﻪ ﻋﲆ اﻟﺨـﱪ ﻫﻮ ﺻﻴﺎﻏﺘـﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺨﱪ ﻳﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪» :‬ﻧﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻃﺒﻴﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ‬ ‫»اﻟﺮﻳـﺎض« ادﻋﺎءات ﻃﺒﻴﺐ ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ »ﻧﺤﺘﻔﻆ‬ ‫ﺑﺎﺳﻤﻪ« ﻛﺎن ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺄﺣﺪ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪.‬‬ ‫واﻹﺷـﺎرة إﱃ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ زﻛﻲ ﺑـ‪» :‬ﻃﺒﻴﺐ ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﻧﺤﺘﻔﻆ ﺑﺎﺳـﻤﻪ«‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﺮﺗﻜﺒﻮن أﻋﻤﺎﻻ ً ﻻ ﺗﴩف وﻣﺤﻞ ﻧﻘﺪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻹﺷـﺎرة‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﻓﻘﻴﻪ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻪ ﺑـ‪» :‬أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت« ﻳﻌﺪ اﺳﺘﻤﺮارا ً ﻟﺬﻫﻨﻴﺔ »ﻟﺤﺪ ﻳﺪري«‪.‬‬ ‫ﻓﺎﺳـﻢ اﻟﻄﺒﻴـﺐ واﺳـﻢ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟـﺬي ﻳﻌﻤـﻞ ﺑـﻪ‬ ‫ﻧﴩﺗﻬﻤﺎ ﻣﺠﻠـﺔ اﻟﻨﻴﺘﴩ‪ ،‬أﻋﻈﻢ اﻤﺠـﻼت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻗﺎﻃﺒـﺔ‪ ،‬واﻟـﴘ إن إن واﻟﺠﺎردﻳﺎن اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ وﺗﻨﺎوﻟﺘﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ وﻋﺪة ﻗﻨﻮات ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻤﺎ ﻫﻮ اﻤﺴﻮغ إذا ﻟﻌﺪم ذﻛﺮ اﺳﻢ اﻟﻄﺒﻴﺐ واﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﴏاﺣﺔ؟!!‬ ‫ﺛﺎﻧـﻲ ﻣﻼﺣﻈـﺔ‪ ،‬ﻫـﻮ اﻟﺘﻨﺎﻗـﺾ ﺑـﻦ ﻣﺴـﻮﻏﺎت ﻃﺮد‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ وﺑﻦ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﻧﻌﻴﺸﻪ واﻗﻌﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ً ﰲ أﻣﻮرﻧﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺨـﱪ ﻳﺬﻛﺮ ﻋـﻦ د‪ .‬زﻛﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻌـﺮض ﻣﺨﺎﻟﻔﺎﺗﻪ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫»ﻗﺎم اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺈرﺳـﺎل اﻟﻌﻴﻨﺔ دون أﺧﺬ إذن اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ«‪.‬‬ ‫وﻣـﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻫـﻮ إﺟﺮاء ﻣﺘﺒﻊ ﻟﺪﻳﻨـﺎ وﻻ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ إذن ﻣـﻦ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ وﻻ ﻏﺮﻫﺎ‪ .‬ﻓﻔـﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺨﺘـﱪات ﻃﺒﻴﺔ ﻣﺮﺧﺼﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻧﺬﻫﺐ إﻟﻴﻬﺎ‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺤﻀﻮر اﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺸﺮق اوﺳﻂ‬ ‫واﻟﺘﺸﻜﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫ﻓﺘﺴـﺤﺐ ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻨّﺎ وﺗﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﺗﺮﺳﻠﻬﺎ ﻤﺨﺘﱪات ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫وﻓﺮﻧﺴﺎ وﻏﺮﻫﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان ﻟﻠﻔﺤﺺ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺨﺘـﱪات ﺗﺮﺳـﻞ آﻻف اﻟﻌﻴﻨـﺎت أﺳـﺒﻮﻋﻴﺎ ً دون‬ ‫أﺧﺬ »إذن اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ« ﻓﻬﻞ ﻫﺬه اﻤﺨﺘﱪات‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑﻌﻤﻞ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﻨﻈﺎم؟ إن ﻛﺎن ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻤﺎ ﻻ ﺗﻐﻠﻖ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺨﺘﱪات وﺗﻌﺎﻗﺐ ﻋﲆ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﻨﻈﺎم؟‬ ‫ﺛﺎﻟﺚ ﻣﻼﺣﻈـﺔ‪ ،‬ﺗﻜﻤﻦ ﰲ اﻟﺘﻨﺎﻗﺾ ﺑﻦ رﺳـﺎﻟﺔ اﻟﻮزارة‬ ‫وأﻫﺪاﻓﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ وﺑﻦ رؤﻳﺘﻬﺎ ﻤﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻛﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫إذ إن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ ﺳـﻜﺎن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ ﻟﺐ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻟﺴﻴﺎق‪ ،‬ﻓﺈن ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺴﻜﺎن ﻣﻦ اﻷوﺑﺌﺔ اﻤﻌﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﻄﺮة‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻛﻮروﻧﺎ‪ ،‬ﻳﻘﻊ ﰲ ﺻﻤﻴﻢ ﻋﻤﻞ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫وﺣﻦ ﻳﻘﻮم ﺷﺨﺺ ﻣﺎ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺑﻠﻮغ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻬـﺪف‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻫﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﺤﻞ‬ ‫اﻣﺘﻨﺎن اﻟﻮزارة وﺷﻜﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮر زﻛﻲ ﻗﺎم ﺑﺎﻛﺘﺸـﺎف وﺟﻮد اﻟﻜﻮروﻧﺎ اﻟﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻐـﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﻹﺟﺮاءات اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت‪ ،‬ﻓـﺈن اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻛـﻲ ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﻣﺮ ﻧﺒﻪ‬ ‫اﻟﻮزارة واﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ إﱃ وﺟﻮد ﻣـﺮض ﻣﻌ ٍﺪ وﻗﺎﺗﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺒـﻼد ﻣﻤﺎ ﻣﻜﻦ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﺒﻪ ﻟﻬﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫ﺑـﻜﻼم آﺧﺮ‪ ،‬ﺳـﺎﻋﺪت ﺟﻬﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻛـﻲ ﻋﲆ ﺗﺄﻣﻦ‬

‫اﻟﺸﻐﻒ‪...‬ﻳﺮﻳﺪ‪...‬‬ ‫إﺳﻘﺎط ﺟﻤﻮد‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ )‪(٢ -٢‬‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﻗﺮﺑﺎن‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﻨﺎﻣﻲ‬

‫‪hesham.gurban@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫إذا ﺗﺠﺎوزﻧـﺎ اﻟﻬﺮاء اﻤﻌﺘـﺎد اﻟﺬي ﻳﺼﺎﺣﺐ‬ ‫ﺣﻤـﻼت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺣـﻮل ﻧﻀﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺮﻳـﺔ وﻣﻘﺎﺗﻠﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻋﺎدة ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ وﺟﻌﻠﻪ‬ ‫ﻋﺎﻤﺎ ً »ﺟﻴﺪاً« ﺑﺤﺴـﺐ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻐـﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻳﻈﻬﺮ ﰲ‬ ‫ﻓﺈﻧﻨﺎ ﺳـﻨﻼﺣﻆ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻟﻨﺸﺎط اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫ﻟﻮ أﺧﺬﻧـﺎ – ﻣﺜﻼً – ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮة دون ﻃﻴﺎر‪،‬‬ ‫)ﺗﺮﺳـﻞ ﻫﺬه اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻟﻠﻘﺘـﻞ وﴐب أﻫﺪاف‬ ‫ﻣﺤـﺪدة( وﻫﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻋﻨـﺪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ وﻳﻜﺜﺮ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻀﺎﻋـﻒ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫وﺗﻀﺨـﻢ دورﻫـﺎ ﰲ اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧـﺮة‪ ،‬ﻓﻬـﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺗﺪل ﻋﲆ روح اﻻﻧﺴـﺤﺎب اﻟﺘﻲ أﺗﺤﺪث‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﻫﻨﺎ واﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ ﺗﺨﻔﻴﻒ اﻟﺤﻀﻮر اﻟﺤﴘ‬ ‫ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ ‪ .‬ﺑﻞ ﻗـﺪ ﴏّﺣـﺖ اﻹدارة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻋﻦ ﺗﺤﻮل ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺤﻴﻂ اﻟﻬﺎدئ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ دﻻﺋﻞ ﻫـﺬه اﻟﻔﻜﺮة ﻫﻮ ﻫـﺬا اﻻﻧﺨﻔﺎض‬ ‫اﻤﺘﺼﺎﻋﺪ ﰲ ﻋـﺪد اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎ ً ﰲ أي ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺰاﻋـﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺳـﺘﻜﺘﻔﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﻤﺤﺎوﻟـﺔ ﻓـﺮض رؤﻳﺘﻬـﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ .‬وﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻧﺴـﺤﺒﺖ أﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق وﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻟﻬـﺎ ﻓﻴـﻪ أي دور ﻳﺬﻛﺮ اﻵن‪،‬‬ ‫ﺗﺎرﻛـﺔ اﻟﺠﻤﻞ ﺑﻤﺎ ﺣﻤـﻞ ﻹﻳـﺮان وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ .‬وﻫـﺎ ﻫﻲ ﺗﺪﻳﺮ ﻣﺤـﺮﻛﺎت ﻃﺎﺋﺮاﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن اﺳـﺘﻌﺪادا ً ﻟﻺﻗﻼع اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ وﺳﺤﺐ‬ ‫ﻛﻞ ﻗﻮاﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻼد‪ .‬ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺳـﻘﻂ ﻣﻌﻤﺮ‬ ‫اﻟﻘـﺬاﰲ وﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻷﻣﺮﻳـﻜﺎ أي دور ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻻ‬ ‫ﰲ ﺳـﻘﻮﻃﻪ وﻻ ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﻘﺪر ﻣـﺎ ﻛﺎن اﻟﺤﻀﻮر ﻟﺪول أﺧﺮى ﻛﻔﺮﻧﺴـﺎ‬

‫وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ .‬ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻮري ﻳﺘﻀﺢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﻴـﺎب )راﻣﺒـﻮ( اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻟـﺬي زﻋﻢ أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﺪﺧﻞ داﺋﻤﺎ ً ﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻀﻌﻔﺎء‪ ،‬ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻋﻦ ﺻﺤﺔ أو ﻛﺬب ﺗﻠـﻚ اﻟﺪﻋﻮى‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬﺪف ﻫﻨﺎ‬ ‫ﻫﻮ رﺻﺪ ﻏﻴﺎﺑﻪ ﻓﻘﻂ دون اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻧﻮاﻳﺎه‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﺤﺪث اﻟﺮﺋﻴـﺲ أوﺑﺎﻣﺎ ﻣﺆﺧـﺮا ً أن اﻟﻐﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫـﻲ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ .‬ﻫﺬا ﻫـﻮ اﻤﻮﻗﻒ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫اﻟﻴﻮم وﻳﺒﺪو أﻧﻪ ﺳـﻴﺰﻳﺪ اﺗﻀﺎﺣﺎ ً ﰲ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻷﻳﺎم‪.‬‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﱰاﺟﻊ ﻫﻲ ﺑﺮوز‬ ‫ﻗﻮى إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ أﺧﺮى وﺳـﻌﻴﻬﺎ ﻟﺘﺤﺼﻴﻞ اﻟﻨﻔﻮذ‬ ‫واﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻣﻤـﺎ ﺑﻘﻲ ﻣـﻦ اﻟﱰﻛـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫دول ﻛﺈﻳﺮان وﺗﺮﻛﻴﺎ ورﺑﻤﺎ اﻟﻬﻨﺪ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻬﻨـﺪ ﺗﻤﻠـﻚ ﻛﻞ ﻣﻘﻮﻣـﺎت اﻟﻘـﻮة إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌﻠﻦ ﺑﻌﺪ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺪور ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﴏﻳﺢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﻴﻌﺎد ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺎﺑﺎت ﺟﺪﻳﺪة وﺗﺤﺎﻟﻔﺎت ﻧﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻇﻬﻮر‬ ‫اﻟﻘـﻮى اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺒﻌﻴﺪة ﻛﺎﻟﺼﻦ و روﺳـﻴﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل وﻛﻼء ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺣﻠﻔﺎء اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻇﻞ ﻫﺬا اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻻ ﺑﺪ ﻟﻨﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻌﺰﻳـﺰ وﺣﺪﺗﻨـﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼﺗﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻـﺔ وﻋـﺪم اﻟﻐﻴﺎب ﻋـﻦ ﻟﻌﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪو ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻛﺄﺑﺮز ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻒ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وﻟﻬﺬا ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺐ أن‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻘﺪ ﺣﻠﻒ ﺻﻨﺎﻋﻲ ودﻓﺎﻋﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺗـﺮاك ﺳـﻌﻴﺎ ً وراء ﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬ﻧﺤﻦ ﰲ‬ ‫أﻃﺮاف ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة وﺗﺤﻮل ﺟﺬري‬ ‫ﺟﻮﻫـﺮي ﰲ ﻣﻮازﻳﻦ اﻟﻘﻮى وﻳﺠﺐ أن ﻧﻜﻮن ﰲ‬ ‫ﻏﺎﻳﺔ »اﻟﺤﻀﻮر«‪.‬‬

‫ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻳﻮم أﻣﺲ ﻋﻦ اﻟﺸﻐﻒ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﺤﻮر‬ ‫ﻟﻘﺎء ﺷـﺒﺎﺑﻲ ﻧﻈﻤﺘﻪ ﺟﻤﻌﻴـﺔ ‪ TEDx KFUPM‬ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‪ ،‬وﺧﻠﺼﺖ ﻣﻘﺎﻟﺔ‬ ‫ﻳﻮم أﻣﺲ ﻋﲆ أن اﻟﺸﻐﻒ ﻳﻮﻟﺪ اﻹﺑﺪاع‪.‬‬ ‫إﻧﻪ ﺷـﻌﻮر ﺟﻤﻴﻞ ﻻ ﻳﺆرﻗﻪ وﻳﺰﻋﺠﻪ إﻻ اﻟﺮﺗﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺠﻤﻮد وأﴎ اﻷﻟﻔـﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ أوﻟﺌﻚ اﻟﻨﻔﺮ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫أﻓﻨﻮا ﻋﻤﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﺜﻤﻨﻮن ﻣﻦ ﻳﻌﺮف اﻷﺟﻮﺑﺔ ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ واﻤﻜﺮرة أﻛﺜﺮ ﻣﻤـﻦ ﻳﺜﺮ ‪ -‬ﺑﺠﺮأة‬ ‫وﺗﺤـﺪ وﻋﻨـﺎد ‪ -‬زوﺑﻌـﺔ ﻣـﻦ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت ﺑﻜﺮ‪ ،‬وﻧﻄﺎﻗﺎت ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﻟﻢ ﺗﻄﺄﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﻗﺪم‬ ‫ﺑﺎﺣﺚ ﺟﺮئ‪ ،‬و ﺷﻜﻮك ﻣﺘﺴﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﻊ ﻟﻘﺼﺔ ذاك اﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﻦ ﺷـﻐﻔﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻇﻨﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ ﻓﺨﺎﺿﻪ وﺟﺮﺑﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺠﺪه ﻓﻴـﻪ‪ ،‬واﻧﺘﻘـﻞ ﰲ ﺑﺤﺜﻪ إﱃ اﻟﺮﺳـﻢ‪ ،‬واﻟﻨﺤﺖ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‪ ،‬واﻤﴪح‪ ،‬واﻟﺮﺣـﻼت‪ ،‬وﻣﺤﻄﺎت ﻛﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺠﺪ ﺷـﻐﻔﻪ ﺑﻌﺪ ﺑﺤﺚ ﻣﻀـﻦ‪ ،‬وﻳﺤﺪده ﰲ ﻛﻠﻤﺎت‪:‬‬ ‫» ﺷـﻐﻔﻲ« ﻫـﻮ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻷﻃﻔﺎل وﻋـﺮض اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫ﻟﻬﻢ ﺑﺼﻮر ﻣﻴﴪة وﻣﺒﺴـﻄﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﺋﺬ أﺳﺲ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻟﱰﺟﻤﺔ ﻫﺬا اﻟﺸـﻐﻒ وﺗﺴـﺨﺮه ﻟﻠﻨﻔﻊ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﻊ ﻟﺼﻮﺗﻪ اﻤﺘﻬﺪج ﺑﻤﺰﻳﺞ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻋﺮ ﺣﻦ‬ ‫ﻳﺤﻜﻲ ﻗﺼﺔ ﴍﻛﺘﻪ‪ ،‬وﻧﻤﻮﻫﺎ اﻤﺘﻌﺜﺮ‪ ،‬وﺛﻮرة اﻟﺸـﻚ‬ ‫ﰲ رﺣﻠﺘـﻪ‪ ،‬وﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﻴﺄس‪ ،‬وﺛﺒﺎﺗﻪ ﻋﲆ » ﺷـﻐﻔﻪ«‬ ‫ﺣﺘﻰ أﺣﺮز ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺧﺮ ﻳﺤﻜﻲ ﻟﻨﺎ ﻛﻴﻒ اﺑﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﺷـﻐﻔﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺑﻬﺮه ﺗﺨﺼﺺ اﻟﻄﺐ وﺗﻘﻠﻴﺪ اﻷﻗﺮان‪ ،‬واﻛﺘﺸﻒ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺮﻛﻪ دراﺳـﺔ اﻟﻄﺐ أن ﺷـﻐﻔﻪ ﰲ اﻟﱪﻣﺠﺔ‪ ،‬ﻓﺸﺎرك‬ ‫ﺻﺪﻳﻘـﺎ ﻟﻪ‪ ،‬وﻋﻤﻼ ﻋﲆ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻲ ﺑﺪﻳﻊ‬ ‫ﻟﻠﻬﺎﺗـﻒ اﻟﻨﻘـﺎل اﻟﺬﻛـﻲ‪،iPhone application:‬‬ ‫وﻳﻌﻨﻰ ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺑﺴﺆال اﻤﺴﺘﺨﺪم ﻋﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮه‪،‬‬ ‫وﺗﻤﻜﻴﻨـﻪ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺼـﻮرة وﻣﻌﻠﻮﻣـﺔ ﻣﻌﱪة‬ ‫ﻋﻤﺎ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺪاﺧﻠـﻪ‪ .‬وأﺧﺘﻢ ﻋﺮﴈ ﺑﻤﺎ اﺳـﺘﻮﺣﻴﺘﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ذﻟـﻚ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺮاﺋﻊ‪ ،‬ﺑﻌﻨـﻮان ﻣﺜﺮ ذﻛـﺮه أﺣﺪ‬

‫اﻤﺘﺤﺪﺛـﻦ اﻷﻓﺎﺿـﻞ‪ ،Terra Incognita:‬وﻫـﻲ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ ﻻﺗﻴﻨﻴﺔ ﺗﻌﻨﻲ‪ :‬أرض أو ﻋﺎﻟـﻢ اﻤﺠﻬﻮل‪ ،‬وﻟﻘﺪ‬ ‫ﺑﺤﺜﺘـﺖ ﻋﻦ أﺻﻞ ﻫﺬه اﻟﻜﻠﻤـﺔ ﻓﻮﺟﺪت ﻣﻦ ﻳﻌﺰوﻫﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺠﻐﺮاﰲ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ :‬ﺑﻄﻠﻴﻤﻮس‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺘﺒﻬﺎ‬ ‫واﺳـﺘﻌﻤﻠﻬﺎ ﰲ ﻣﺤﺎوﻻﺗـﻪ اﻟﺒﺪاﺋﻴـﺔ ﻟﺮﺳـﻢ ﺧﺮاﺋﻂ‬ ‫ﻟـﻸرض‪ ،‬ﻓـﺎﻷراﴇ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻜﺘﺸـﻒ ﰲ زﻣﻨﻪ ﻫﻲ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ ﻣﺠﻬـﻮل‪ ،‬وﻟﻘـﺪ أﻋﻴﺪ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻷوروﺑﻴـﻦ ‪ -‬ﰲ ﻋﺼﻮرﻫـﻢ اﻤﻈﻠﻤﺔ ‪ -‬ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻗﺮون ﰲ اﻟﺨﺮاﺋﻂ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﻋﻨﺪ ﺗﺮﺟﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﻷﻋﻤـﺎل ﺑﻄﻠﻴﻤـﻮس‪ ،‬وﻟﻬﺬه اﻟﻜﻠﻤـﺔ ﻧﻈﺎﺋﺮﺗﻜﺘﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮاﺋﻂ اﻷوروﺑﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﺗﺸـﺎرﻛﻬﺎ ﰲ اﻹﺷـﺎرة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺨﺮاﺋﻂ واﻟﻜﺘـﺐ إﱃ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺠﻬـﻮل‪ ،‬واﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮﺗﺒـﻂ ﰲ اﻟﺨﻴـﺎل ﺑﺎﻤﺨـﺎوف واﻤﺨﺎﻃﺮواﻷﻫـﻮال‬ ‫واﻷﺳـﺎﻃﺮ ﻣﺜـﻞ‪ ) Mare Incognitum :‬اﻟﺒﺤﺎر‬ ‫اﻤﺠﻬﻮﻟﺔ(‪ ) HIC SVNT DRACONES ،‬إﺷـﺎرة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺨﺮاﺋـﻂ ﺑﺎﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ ﺗﻌﻨﻲ‪ :‬ﻫﻨـﺎ ﻳﻌﻴﺶ اﻟﺘﻨﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﻓﺚ ﻟﻠﻨﺎر ﻣﻦ ﻓﻤﻪ(‪LEONESE HIC SVNT،‬‬ ‫) ﺗﻌﻨﻲ ﻫﻨﺎ ﺗﻌﻴﺶ اﻷﺳﻮد(‪.‬‬ ‫ﻟﻌـﻞ اﻟﺒﻌﺾ ﻳﺘﺴـﺎءل‪ ،‬وﺣـﻖ ﻟﻪ‪ :‬ﻣـﺎ ﺻﻠﺔ(‬ ‫‪ Terra Incognita‬ﺗﻌﻨـﻲ‪ :‬اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻤﺠﻬﻮل اﻤﻤﻠﺆ‬ ‫ﺑﺎﻷﻫـﻮال واﻷﺳـﻮد واﻟﺘﻨﻴﻨﺎت واﻷﻓﺎﻋـﻲ اﻟﻀﺨﻤﺔ(‬ ‫ﺑﺤﺪﻳﺜﻨﺎ ﻋﻦ »اﻟﺸﻐﻒ«؟‬ ‫ﻟﻌﻞ إﺟﺎﺑﺔ ﻫﺬا اﻟﺴـﺆال ﺧـﺮ ﻣﺎ ﻳﺨﺘﻢ ﺑﻪ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع اﻤﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺬي أﺳﻌﺪﻧﻲ ﻃﺮﺣﻪ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬واﻷﻣﻞ‪ ،‬واﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫إن اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ » اﻟﺸﻐﻒ« رﺣﻠﺔ ﺧﻠﻒ اﻤﺠﻬﻮل!‬ ‫واﻤﺠﻬـﻮل ﻳﺮﺗﺒـﻂ ﰲ ﻋﻘﻮﻟﻨـﺎ ‪ -‬ﻋـﺎدة ‪ -‬ﺑﺎﻟﺨﻮف‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻹﻧﺴﺎن ﻋﺪو ﻣﺎ ﻳﺠﻬﻞ‪ ،‬وﻟﻘﺪ ﺿﺨﻢ وﺑﺎﻟﻎ اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻢ ) واﻟﺤﺪﻳﺚ( ﰲ وﺻﻔﻪ ﻫﺬا اﻤﺠﻬﻮل‪ ،‬ورﺑﻄﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻮف‪ ،‬اﻟﺬي أﻋﺎق اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻟﺮﺣﺎﻟﺔ واﻤﻜﺘﺸﻔﻦ‬ ‫ﻟﻘـﺮون ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻓﺎﻟﺨﻮف ﻛﺎن أﻛـﱪ ﻋﺎﺋﻖ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻛﺘﺸـﺎف اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻤﻬﻤﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﻋﺒﺔ وﻣﺴﺘﺤﻴﻠﺔ‪،‬‬

‫إذ ﺗﻘﺘﴤ اﻟﺴﻔﺮ إﱃ ﻋﺎﻟﻢ ﻳﺴﻜﻨﻪ ﺗﻨﻦ ﻋﻤﻼق ﻳﻨﻔﺚ‬ ‫اﻟﻠﻬـﺐ‪ ،‬وأﻓـﺎع ﺿﺨﻤﺔ ﻟﻬـﺎ ﻋـﴩ رؤوس وأﻧﻴﺎب‬ ‫ﻛﺎﻟﺮﻣﺎح‪ ،‬وأﺳﻮد ﻣﺘﻮﺣﺸﺔ ﻻ ﺗﻘﻬﺮ‪.‬‬ ‫»اﻟﺸـﻐﻒ« واﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻨـﻪ‪ ،‬واﺗﺒـﺎع ﻧﺪاﺋـﻪ إﱃ‬ ‫اﻤﺠﻬـﻮل ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﺨﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﻀﻄـﺮ ﻣﻦ ﻳﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ » ﺷـﻐﻔﻪ« أن ﻳـﱰك ﺟﺎﻣﻌﺘﻪ‪ ،‬أو ﻳﻐـﺮ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺗﺨﺼﺼـﻪ‪ ،‬أو ﻋﻤﻠﻪ وﻣﺼﺪر رزﻗـﻪ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺠﻬﻮل‬ ‫ﻣﺨﻴﻒ‪ ،‬وﻻ ﺷـﻚ أﻧﻪ ﻳﺨﻴﻒ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺸﻐﻒ ﻧﻔﺴﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﺨﻴـﻒ ﺑﻌـﺾ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻤﻤﻨﻬﺠﺔ‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﺪة‪ ،‬وﺟﻬـﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻘﻨﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻼﺑﺪ ‪ -‬ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﺧﻴﺎﻟﻨﺎ اﻤﺨﻴﻒ ‪ -‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺎدة ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﻘﺒﻞ ﺑﻚ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻻﺑـﺪ ﻣﻦ وﻇﻴﻔـﺔ ﻣﻀﻤﻮﻧـﺔ ﻟﻜﻲ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋـﲆ رزﻗـﻚ‪ ،‬واﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻻ ﻳﺤـﱰم ﻣﻦ ﻳﺴـﻌﻰ وراء‬ ‫ﻫﻮاﻳـﺔ وﺧﻴﺎل ﺳـﺨﻴﻒ‪ ،‬واﻷﻣـﻦ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﺧﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻴﺎﻻت وﺗﻬﻴـﺆات‪ ،‬واﻟﻘﺪرات اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻻ ﻳﻘﻴﺴـﻬﺎ‬ ‫إﻻ ﻣﺴﺘﻮى اﻹﻧﺠﺎز اﻟﺪراﳻ اﻤﻤﻨﻬﺞ واﻤﻘﻮﻟﺐ‪ ،‬وأﻧﻰ‬ ‫ﻟﺸـﺎب ﺻﻐﺮ ﻗﻠﻴﻞ اﻟﺨـﱪة أن ﻳﻌﺘﻘـﺪ ﺑﺄﻧﻪ أﻓﻀﻞ‬ ‫وأذﻛﻰ ﻣـﻦ دﻛﺘﻮر ﺟﺎﻣﻌﻲ أﻓﻨﻰ ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤـﺮه ﰲ ﺗﺪرﻳﺲ ﻣﻮاد ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪة‪ ،‬وﻻﺑﺪ أن ﻳﻌﻲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺸـﺎب ﺣﻘﻴﻘﺔ ) ﻟﻴﺴـﺖ ﺻﺤﻴﺤـﺔ ﰲ ﻗﺎﻧﻮن »‬ ‫اﻟﺸـﻐﻒ«( ﺑـﺄن درب اﻟﻨﺠـﺎح واﺣـﺪ ﻻ ﻳﺘﻐﺮ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺑﺪﻳﻞ ﻟﻪ‪ :‬دراﺳﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺷﻬﺎدة‪ ،‬وﻇﻴﻔﺔ ﻣﻀﻤﻮﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﺮﺻـﺔ ﻫﺰﻳﻠﺔ ﺿﺌﻴﻠﺔ ﻟﻸﻋﻤﺎل اﻟﺤﺮة ﻻﺗﺘﺴـﻨﻰ إﻻ‬ ‫ﻟﻠﻘﻠﺔ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ واﻤﺤﻈﻮﻇﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻮﺟﺪ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ إﻻ ﺑﻴﻞ‬ ‫ﺟﺎﻳﺘـﺲ واﺣﺪ! إن ﺟﻤﻠـﺔ ‪ Terra Incognita‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﺎﻗﺖ ﺑﺄﺳﺎﻃﺮﻫﺎ اﻤﺨﻴﻔﺔ اﻟﺘﻘﺪم اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﻟﻌﺪة ﻗـﺮون ﺗﺬﻛﺮ ﺻﺎﺣﺐ » اﻟﺸـﻐﻒ« داﺋﻤﺎ ً وأﺑﺪا ً‬ ‫ﺑﺤﻘﻴﻘﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ رﺣﻠﺔ ﺑﺤﺜﻪ ﻋﻦ » ﺷﻐﻔﻪ«‪:‬‬ ‫إن اﻟﺨـﻮف ﻣـﻦ اﻤﺠﻬﻮل ﻳﺪﻓـﻊ ﻋﺎﻣﺔ اﻟﻨﺎس‬ ‫إﱃ اﻤﺒﺎﻟﻐﺔ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺣﺠﻢ اﻟﺨﻄﺮواﻤﺨﺎوف ﻣﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪة وﻏﺮ واﻗﻌﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺻﺎﺣﺐ » اﻟﺸـﻐﻒ«‬ ‫ﻳﺨﱪﻧـﺎ ﺑﻜﻞ ﺛﻘﺔ ﰲ اﻟﻠـﻪ‪ :‬أن اﻤﺠﻬﻮل ﻟﻴﺲ ﻣﺨﻴﻔﺎ ً‬ ‫إﱃ ﻫﺬه اﻟﺪرﺟﺔ‪ ،‬وأن ﺳـﻼح اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻳﻘﻮي‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ »اﻟﺸـﻐﻒ اﻷﺻﻴـﻞ«‪ ،‬وﻳﻨـﺰع ﻣـﻦ ﻓﺆاده‬ ‫اﻟﺨـﻮف ﻣﻦ ﺗﻨﻦ ﻋﺎﻟـﻢ اﻤﺠﻬﻮل وأﻓﺎﻋﻴﻪ وأﺳـﻮده‬ ‫اﻟﺨﻴﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻘـﺪ اﺧﺘﻔﺖ ﻛﻠﻤـﺔ ‪Terra Incognita‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺮاﺋـﻂ اﻷوروﺑﻴـﺔ وﻣـﻦ ﻗﻠﺪﻫـﺎ ﰲ اﻟﻘـﺮن‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻋﴩ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻛﺘﺸـﺎف اﻷﻣﺮﻳﻜﺘﻴﻦ وأﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫واﻟﻘﻄﺒـﻦ واﻷﻣﺎزون ‪ ،...‬وﻫﻨﺎ ﻧﻄﺮح ﺳـﺆاﻻ ً ﻣﻬﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﺼﺎﺣﺐ »اﻟﺸﻐﻒ اﻟﻌﻨﻴﺪ« وﺟﻤﻬﻮراﻟﺠﺎﻣﺪﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺨﺎﻓﻮن ﻣـﻦ ﺗﻐﻴﺮ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ »اﻟﺸـﻐﻒ« ﻟﻘﻮاﻧﻦ‬ ‫اﻟﻠﻌﺒﺔ اﻤﻌﺘﺎدة واﻤﻮروﺛﺔ ) ﻣﺠﺎزاً(‪ :‬ﻓﻀﻼً أﺧﱪوﻧﺎ‪،‬‬ ‫أﻳـﻦ ذﻫﺒﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻨﻴﻨﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪ ،‬واﻷﺳـﻮد اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻷﻓﺎﻋـﻲ اﻟﻌﻤﻼﻗـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﻴـﺎت اﻟﻀﺨﻤـﺔ ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻟﺮؤوس اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﻜﻦ ‪ -‬ﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﺴﻤﻰ ‪ -‬ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻤﺠﻬﻮل وﺑﺤﺎره؟‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮد ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺘﺸﻒ ﻛﻮروﻧﺎ‪ :‬دع‬ ‫اﻟﻔﻴﺮوس ﻟﻨﺎ‪ ..‬واﺳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺎﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬

‫ﺣﻴﺎة ﻋﺪد ﻻ ﻧﻌﺮﻓﻪ ﻣﻦ ﺳﻜﺎن اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫إزاء ﺣﺎل ﻛﻬﺬه‪ ،‬ﻫﻞ ﻣﻦ اﻤﻼﺋﻢ ﻟﻠﻮزارة أن ﺗﺮﻛﺰ ﺟﻬﻮدﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﺧﻄﺎء اﻹﺟﺮاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘـﻲ اﺗﺒﻌﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫زﻛﻲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻟﺤﻈﺔ ﺣﺮﺗﻪ ﺣﻴﺎل ﺣﺎﻟﺔ اﻤﺮﻳﺾ إﱃ ﻟﺤﻈﺔ إﻋﻼﻧﻪ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻓﺤﻮﺻﻪ ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﱪوﻣﻴﺪ‪ ،‬أم ﺗﺮﻛﺰ ﺟﻬﻮدﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻟﺼﺤﺔ اﻟﺴـﻜﺎن وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﻋﲆ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ؟!! اﻟﺠﻮاب واﺿﺢ وﻻ ﻳﺤﺘﺎج ﻓﺬﻟﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﺳﻴﻀﻌﻒ رد اﻟﻮزارة أﻛﺜﺮ وﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﻣﻮﺿﻌﺎ ﻣﺤﺘﻤﻼ‬ ‫ﻟﻼﺗﻬـﺎم ﰲ ﻫﺬه اﻟﻨﻘﻄـﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪ ،‬أي ﻧﻘﻄـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻴـﺎة اﻟﺴـﻜﺎن ﻣـﻦ أوﺑﺌـﺔ ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ ﻏـﺮ ﻣﻌﺮوف ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﺘﻪ اﻤﺼﺎدر اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﺮﻳﺪة اﻟﺮﻳـﺎض ﻣﻦ »زﻛﻲ ﺧﺎﻟﻒ اﻹﺟـﺮاء اﻤﺘﺒﻊ ﻧﻈﺎﻣﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻤﻌﻤـﻢ ﺑﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎﺻـﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺷـﺘﺒﺎه ﺑﺤﺎﻻت ﻣﻌﺪﻳـﺔ أو وﺑﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﴐورة إﺑﻼغ وزارة اﻟﺼﺤﺔ«‪.‬‬ ‫إذ ﻳﺪﻋـﻲ د‪ .‬زﻛـﻲ أﻧﻪ أرﺳـﻞ ﻋﻴﻨﺔ ﻣﻦ ﻟﻌـﺎب اﻤﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﺴـﺘﻴﻨﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗـﻢ اﻛﺘﺸـﺎف أول ﺣﺎﻟﺔ ﻛﻮروﻧـﺎ ﻋﱪه‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻣﺨﺘـﱪات وزارة اﻟﺼﺤﺔ وأن اﻟـﻮزارة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﺟﺮاء ﻓﺤﺺ‬ ‫أﻧﻔﻠﻮﻧـﺰا اﻟﺨﻨﺎزﻳﺮ ﺛﻢ ﺣـﻦ ﺗﺒﻦ ﺧﻠﻮ اﻤﺮﻳـﺾ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺮﻛﻮا‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﺔ‪ .‬اﻟﻐﺮﻳـﺐ أن ﺗﴫﻳﺤﺎت اﻤﺼﺎدر اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﺮﻳﺪة اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻢ ﺗﺘﻄﺮق ﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ د زﻛﻲ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺨﺼﻮص‬ ‫رﻏﻢ ﺧﻄﻮرة ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻴﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻐﺮﻳـﺐ ﻫـﻮ أن ﺗﴫﻳﺤﺎت اﻤﺼﺎدر رﻛـﺰت ﻋﲆ أن ﻣﺎ‬ ‫ﻗـﺎم ﺑﻪ د زﻛـﻲ ﺣﻤﻞ ﻣﺨﺎﻃـﺮ ﻋﺪﻳﺪة! وﻟﺴـﺖ أدري أﻳﻬﻤﺎ‬ ‫أﻋﻈـﻢ ﺧﻄﺮا ً ﻋـﲆ ﺻﺤﺔ اﻟﻨﺎس ﻣـﺎ ﻗﺎم ﺑـﻪ اﻟﻄﺒﻴﺐ أو ﻣﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻘﻢ ﺑـﻪ اﻟﻮزارة! ﻟﻮ ﺻﺢ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟﻪ زﻛﻲ‪ ،‬ﺳـﻨﻜﻮن ﺑﺈزاء‬ ‫ذﻫﻨﻴﺘﻦ ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻬﻤﺎ ﻣﻊ اﻟﺤﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫ذﻫﻨﻴﺔ اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻤﺤﺘﺎر واﻟﺸﻐﻮف ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻷﺳﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻬـﺎ زﻛﻲ‪ .‬وذﻫﻨﻴﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺮﺳـﻤﻲ اﻟﺨـﺎﱄ ﻣﻦ اﻹﺑﺪاع‬ ‫واﻟﻘﻠـﻖ اﻤﻌﺮﰲ واﻟﺤﺮة اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﻼﻧﺪﻓﺎع ﰲ إﺟﺮاء ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻖ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻠﻬﺎ ﻣﺨﺘﱪات اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫ﻟـﻮ أن زﻛﻲ اﻛﺘﻔﻰ »ﺑﺎﻹﺟـﺮاء اﻤﺘﺒﻊ ﻧﻈﺎﻣـﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻤﻌﻤﻢ ﺑﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ اﻻﺷـﺘﺒﺎه ﺑﺤﺎﻻت ﻣﻌﺪﻳـﺔ أو وﺑﺎﺋﻴـﺔ ﻣﻦ ﴐورة‬ ‫إﺑـﻼغ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ »دون أن ﻳﺼﻐﻲ ﻟﻘﻠﻖ اﻟﺴـﺆال داﺧﻠﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻤﺎ ﻛﺴﺐ ﻏﻀﺐ اﻟﻮزارة وﻻﺣﺘﻔﻆ ﺑﻌﻤﻠﻪ‬ ‫وأﻣﺮ اﻟﻜﻮروﻧﺎ ﻳﺤﻠﻪ اﻟﺤﻼل‪.‬‬

‫رأي‬

‫ﻣﺎذا ﻟﻮ‬ ‫ﻓﺸﻞ‬ ‫»ﺟﻨﻴﻒ ‪«٢‬؟‬

‫ﻣﺎذا ﻟﻮ ﻓﺸـﻞ اﺟﺘﻤـﺎع »ﺟﻨﻴﻒ‪ «2‬اﻤﻘـﺮر ﻋﻘﺪه ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري ﻟﻮﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﴫاع اﻟﺴﻮري؟‬ ‫ً‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻨﺒﻐﻲ اﻟﻘﻮل إن ﻛﻞ اﻤﺆﴍات ذاﻫﺒﺔ ﻧﺤﻮ ﻓﺸـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع‪ ،‬ﻛـﻮن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴّـﺔ ﺑﺎﻷزﻣﺔ ﺗﴫ‬ ‫ﻋﲆ أﻧﻪ ﻻ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻟﺒﺸﺎر اﻷﺳـﺪ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﻘﻨﺎﻋﺔ ﻟﺪى واﺷﻨﻄﻦ وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻌﱪ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺬات‬ ‫اﻟﺤﺪة‪ ،‬وإﻻ ﻣﺎ ﻛﺎن وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺘﻬﺎ ﺟﻮن ﻛﺮي دﻋﺎ اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤّ ﺎن ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ إﱃ »اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺈﺣﻼل اﻟﺴﻼم ﰲ ﺑﻼده«‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ دﻋﻮة ﻣﻌﻨﺎﻫـﺎ أﻧﻪ ﻻ ﻣﺎﻧﻊ ﻋﻨﺪ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮاره ﴍﻳﻄﺔ أن ﻳﻀﻤﻦ وﻗﻒ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻌﺴﻜﺮي‪.‬‬ ‫وﺑﻤـﺎ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻐـﺮ ﳾء ﰲ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺮوﳼ‪ ،‬ﺑﻞ وﺗﺰاﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﺼﻠﺐ ﻣﻊ ﺗﻨﺎﻣﻲ ﻣﺨﺎوف اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺳﻘﻮط‬

‫ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻷﺳﺪ ﰲ ﻗﺒﻀﺔ اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ واﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻤﻦ‬ ‫اﻤﻤﻜـﻦ ﱡ‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ أن ﻻ ﻳﺨـﺮج »ﺟﻨﻴـﻒ‪ ،«2‬اﻤﺒﻨـﻲ أﺻﻼً ﻋﲆ‬ ‫اﺗﻔﺎق ﻟﻢ ﻳ ﱠ‬ ‫ُﻨﻔﺬ وﻫﻮ »ﺟﻨﻴﻒ‪ ،«1‬ﺑﺤﻞ‪ ،‬اﺳﺘﻨﺎدا إﱃ أن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﺮاف اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﺘﺨﻮﻓﺔ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺠﻬﻮل‪.‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻣﺎذا ﺑﻌـﺪ ﻫﺬا اﻟﻔﺸـﻞ اﻤﻨﺘﻈﺮ؟ ﻳ ﱠ‬ ‫ُﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺒﺪأ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺪوﱄ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﴫاع ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﺣﺮﺑﺎ أﻫﻠﻴﺔ‬ ‫ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﺄي ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻷن اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺎﻫﻈﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً‬ ‫وﻷﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﺣﺪ أن ﻳﺘﺤﻤﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻻ ﰲ اﻟﻌﺮاق وﻻ ﰲ اﻷردن‬ ‫وﻻ ﰲ ﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻔﺠﺮت ﺑﻌـﺾ ﻣﻨﺎﻃﻘـﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ‪.‬‬ ‫ﻳﻜﻔـﻲ أن ﻧﻌﺮف أن ﺑﻠﺪا ً ﻛﺎﻷردن‪ ،‬وﺿﻌﻴﺘﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﻮن‬

‫ﺳﻮري ﰲ ﺣﻦ أن ﻋﺪد ﺳﻜﺎﻧﻪ ﺣﻮاﱄ ‪ 6.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻻ أﺣﺪ ﻣـﻦ دول اﻟﺠﻮار ﻗﺎدر ﻋﲆ ﺗﺤﻤـﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﻻ أﻣﻨﻴـﺎ وﻻ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ وﻻ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ‪ ،‬اﻟﻜﻞ ﻳﺮﻳﺪ إﻧﻬﺎء اﻷزﻣﺔ‬ ‫ﴎﻳﻌـﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﺷـﻜﻞ اﻟﺤﻞ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻟـﻦ ﻳﻜﻮن ﻣﺮﺿﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻹﻃﻼق ﻟﻘﻮى اﻟﺜﻮرة ‪ -‬وﺧﺼﻮﺻﺎ اﻤﺴـ ﱠﻠﺢ ﻣﻨﻬﺎ‪ -‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﺮﴇ ﺑﻐﺮ إﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم وﺳﱰﻓﺾ ﻣﺎ دون ذﻟﻚ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮ اﺟﺘﻤﻊ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬ﻗـﺪ ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﻓﺸـﻞ اﺟﺘﻤـﺎع »ﺟﻨﻴـﻒ‪ «2‬ﰲ ﻣﻨـﺢ‬ ‫اﻟـﴫاع ﺻﻔـﺔ اﻤﻔﺘﻮح‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﺳـﺘﺼﺒﺢ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺄﴎﻫﺎ‬ ‫ﻣﻬﺪﱠدة وﺑﺎﻧﺘﻈﺎر أﺣﺪ أﻣﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺣﺴـﻢ ﻋﺴـﻜﺮي أو ﺗﻐﻴﺮ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺒﺪو أن ﻫﺬا أو ذاك ﺳﻴﺘﺤﻘﻖ ﻋﲆ اﻤﺪى‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻔﺘﺢ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻋﲆ ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت ﻛﺎرﺛﻴﺔ‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ و»اﻟﺴﺴﺘﻢ اﻟﻌﻄﻼن«‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دﻣﺎء ﻋﻠﻰ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺂذن اﻟﺸﺎم!‬ ‫اﻷﻧﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﻨﻦ‪ ،‬د ٌم ﰲ‬ ‫د ٌم ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺴﻨﻦ‪ ،‬د ٌم ﰲ اﻟﴪابْ ‪..‬‬ ‫د ٌم ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬د ٌم ﰲ‬ ‫د ٌم ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬د ٌم ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻳـﻖ‪ ،‬د ٌم ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺴﺤﺎبْ ‪..‬‬ ‫دﻣـﺎء اﻟﱪﻳـﺔ أﺿﺤـﺖ‬ ‫ﻫﺒﺎبْ ‪..‬‬ ‫ﻛﺎن ﺗﻬـﻮن اﻟﺪﻣـﺎء ﻷﺟـﻞ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔِ ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ اﻟﻴـﻮم ﻫﺎﻧﺖ‬ ‫ﻷﺟﻞ اﻟﻜﻼبْ ‪..‬‬ ‫اﻟﻜـﺮاﳼ ﻳـﺎ أﻳﻬـﺎ‬ ‫ﻷﺟـﻞ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وﻋﻤﺖ‬ ‫ﻋﻤﺖ ﻣﺴـﺎءً‪،‬‬ ‫اﻟﺸﻌﺐُ ‪،‬‬ ‫دﻣﺎءً‪ ،‬وﻋﻤﺖ ﺧﺮابْ ‪..‬‬ ‫ﻳـﺎ أﻳﻬـﺎ اﻟﺸـﻌﺐ ﻣ َ‬ ‫ُـﺖ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻨﻘﺖ‪ُ ،‬ﻗﺘﻠﺖ‪ ،‬وﻟﻢ َ‬ ‫ﺷ َ‬ ‫ﻳﺒﻖ ﻣﻨﻚ إﻻ‬ ‫اﻟﻘﻠﻴ ْﻞ‪..‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻨـﺎ ﻟﻢ ﻧـﺰل ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔِ ‪،‬‬ ‫ﻣﻬﻼً‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻃﻮﻳ ْﻞ‪..‬‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﻤﺎن‬

‫اﻵﱄ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻜﻮن ذﻟﻚ اﻟﻘﺴـﻢ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﺴـﺎرع وﺗـﺮة اﻟﺤﻴـﺎة‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ وﻫﻤـﺰة وﺻـﻞ ﺑـﻦ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ودﺧﻮﻟﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة ﻋﲆ ﻣﺤﻚ اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫واﻤﺴـﺆول واﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﺑﻀﻐﻄـﺔ زر‬ ‫واﻤﺴـﺎﻳﺮة ﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟﻴـﻮم اﻤﻠﺰﻣـﺔ‬ ‫واﺣﺪة ﺗﺤﻞ ﻛﻞ اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت وﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﺻـﺎر ﻫﻢ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﻓﺼﻮل ﻣﺄﺳﺎوﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ اﻤﺎﴈ ﺑﻘﻌﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻨﻬـﺎ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳﻮداء ﺗﻤﺜﻞ ﻋﻘﻮدا ً ﻣﻌﻘﺪة ﻣﻦ اﻟﺮوﺗﻦ‬ ‫وﻏـﺮ اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ‪ ،‬اﻤﺪﻧﻴـﺔ وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫واﻤﻠـﻞ واﻟﺘﺄﺧـﺮ ﻤﻌﺎﻣـﻼت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ اﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫واﻤﻮاﻃﻨﺎت واﻤﻘﻴﻤﻦ واﻤﻘﻴﻤﺎت‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻟﴪﻳﻊ اﻟﺬي‬ ‫»اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻌﻄﻞ« أﺻﺒﺤﺖ ردا ً ﻳﺘﻜﺮر ﺳﻤﺎﻋﻪ‬ ‫ﻳﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎت ﺟﻠﻴﻠﺔ ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻤﺮاﺟﻌﻦ واﻤﺮاﺟﻌﺎت‬ ‫زﻳـﺎرة ﺑﻌـﺾ اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻧﻌﻠﻢ‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻋﲇ ﻳﻌﺪ‬ ‫أﺳـﻮة ﺑﺒﺎﻗﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎت ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻴﻮم واﻟﺬي ﻟﻢ‬ ‫ﻋﺴﺮي‬ ‫ﻳﻌﱰف أﺑﺪا ً ﺑﺎﻤﻠﻔﺎت واﻷوراق واﻟﺼﻮر اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻌﻄـﻞ ﻧﻈﺎم ﻛﺎﻣـﻞ وﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨـﻚ )ﺗﻌﺎل‬ ‫ﺗﻌﺪ ﻣﻌﻀﻠﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ وﻋﺜﺮة ﺗﺆﺧﺮ وﺗﻘﻒ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﻜـﺮة(‪ ،‬وﻛﺄن ﻫـﺬا اﻤﻮاﻃﻦ »ﻓـﺎﴈ« ﻟﻠﻤﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﻦ‪ ،‬ﰲ اﻟﺠﻬـﺎت واﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﻌﺪ اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ ﻟﺘﻠـﻚ اﻟﺪاﺋـﺮة وﻻ ﻳﻤﻠـﻚ ﻣﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻟﻐـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻤﺮاﺟـﻊ وﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻪ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻳﺤﺎﺳﺒﻮﻧﻪ ﰲ ﻋﻤﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺘﺄﻟﻢ اﻟﻘﻠـﻮب واﻷﻋﺼـﺎب ﻛﻞ ﻟﺤﻈﺔ وﺛﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻨـﺖ وأﺟﻬﺰة اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗـﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﴪﻋﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺣﻞ وإﺣﺎﻟﺔ وﺗﺘﺄﺛﺮ ﻣﻦ ﺗﻜﺮار ﻫﺬه اﻤﻔﺮدة »اﻟﺴﺴﺘﻢ ﻋﻄﻼن«‪،‬‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻤﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻟﻸﻗﺴـﺎم واﻹدارات اﻷﺧـﺮى ذات ﻟﺘﻌﻜـﺮ ﺻﻔﻮ اﻷﻣﺰﺟﺔ‪ ،‬رﻏﻢ ﻣﻌﺮﻓﺘﻨـﺎ ﺑﺄن اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺔ وﻳﻮﺟﺪ داﺧﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻬﺎت أﻗﺴـﺎم ﺧﺎﺻﺔ ﺗﻀﻊ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت ﺿﺨﻤـﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪﻫﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺑﻼدﻧﺎ‬ ‫ﺑﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﺳـﻢ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺤﺎﺳـﺐ ﻟﻜﺎﻓـﺔ اﻟﺠﻬـﺎت دون ﺗﻤﻴﻴـﺰ ﻛﻞ ﻋـﺎم دون أن‬

‫ﺗﺴـﺘﺜﻨﻲ أﺣـﺪا ً ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﻬﻮﻟـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬إﻻ أن »اﻟﺴﺴـﺘﻢ ﻳﺒﻘﻰ ﻋﻄﻼن« أو‬ ‫»ﻣﻌﻄﻞ« وﻣﻊ اﻷﺳﻒ اﻟﺸﺪﻳﺪ إن ذﻟﻚ اﻟﻌﻄﻞ ﻧﺠﺪه‬ ‫ﺣـﺎﴐا ً ﺑﻘﻮة ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺎت اﻟﻌـﺪل وﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﻘﻀﺎة‬ ‫وﰲ أﻣﺎﻧﺎت اﻤﻨﺎﻃﻖ وإدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺬ اﻟﺤﺪودﻳـﺔ‪ ،‬واﻤﺮور واﻟﺠﻤﺎرك وﰲ ﻣﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻦ ﻓـﺮوع اﻟﺒﻨﻮك اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫وﻧﻬﺎﻳﺔ ﺑـﴩﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻟﻄـﺮان وﻣﺮورا ً‬ ‫ﺑﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻌﻤﺎل واﻻﺳﺘﻘﺪام‪.‬‬ ‫وﺑﻬـﺬا ﻧﻌـﻮد ﻤﺮﺑـﻊ اﻟﺼﻔـﺮ اﻷول وﻣﺤـﻚ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑـﺎﻷوراق واﻤﻠﻔﺎت اﻤﺨـﴬة‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻟﻦ‬ ‫ﻧﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﻘﻮل ﺑﺄن »اﻟﺴﺴﺘﻢ ﻋﻄﻼن«‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﻣـﻦ ﺣﻠﻮل ﻗﺮﻳﺒﺔ ﺗﻔﻚ ﻃﻼﺳـﻢ وﺳـﺤﺮ‬ ‫وأﻟﻐـﺎز ﻋﻘﺒـﺎت اﻟﺘﺄﺧﺮ واﻟﺘﺄﺧﺮ دون ﺷـﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﺟﺎﻫﺰة‪ .‬ﻻ ﺗﻨﻘﺼﻨـﺎ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺎت واﻤﺎدة ﺑﻞ ﺗﻨﻘﺼﻨﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄﻂ اﻤﺪروﺳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﻣﻜﺎﻣـﻦ اﻟﺨﻄﺄ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺠﺎوزه وﻻ ﺗﻘﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺮة أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻋﺎﻳﺾ ﻋﺴﻴﺮي‬

‫َﻣﻦْ اﻟﻤﺴﺆول ﻋﻦ أدب وﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺴﻌﻮدي اƒﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ؟‬ ‫أدب وﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺼﻮرة ﻋﺎﻣﺔ ﻫﻤﺎ ﻧﻮع ﻣﻦ )اﻟﻔﻦ‬ ‫اﻷدﺑﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ( ﻳﺸـﻤﻞ أﺳﺎﻟﻴﺐ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺜﺮ واﻟﺸﻌﺮ‬ ‫اﻤﺆﻟﻔﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص ﻟﻸﻃﻔﺎل )اﻷوﻻد واﻟﺒﻨﺎت( دون ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻤﺮاﻫﻘـﺔ‪ .‬ﺑﺪأ ﺗﻄـﻮر ﻫﺬا اﻟﻨﻮع اﻷدﺑـﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﰲ أوروﺑﺎ‪ ،‬وأﺧﺬ ﻳﺰدﻫﺮ ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻣﻊ ﺗﺤﺴـﻦ أﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ زاد ﻣﻦ ﻃﻠﺐ اﻤﺆﻟﻔـﺎت اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﻠﻐـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬وﻣﻊ ﻇﻬﻮر أدﺑﺎء ﻳﻜﺮﺳـﻮن‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ ﺟﻬﻮدﻫﻢ وﺟﻞ أوﻗﺎﺗﻬﻢ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻣﺆﻟﻔﺎت اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﻧﺘﺴـﺎءل وﻧﺤﻦ ﻧﻌﻴـﺶ ﰲ اﻟﻘـﺮن )اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ( ﻗﺮن اﻟﺜـﻮرة اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ‪-‬اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻋﻦ دورﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻟﻌﻤﻞ اﻷدﺑﻲ‪-‬اﻟﺜﻘﺎﰲ إﱃ أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﺑﻌﺪ أن ﺣﻠﺖ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻜﺎن اﻟﻜﺘﺐ واﻤﺆﻟﻔﺎت اﻟﻮرﻗﻴﺔ!‬ ‫ﻻﺑﺪ أن ﻧﻌﱰف ﺑـﺄن اﻟﺠﻴﻞ اﻷدﺑﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻤﺎﴈ ﻗﺪ‬ ‫رﻓﻊ راﻳﺘﻪ اﻟﺒﻴﻀﺎء أﻣـﺎم أﴏار أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ )اﻷوﻻد واﻟﺒﻨﺎت(‬ ‫ﻋﲆ اﺳـﺘﺒﺪال اﻟﻜﺘﺐ اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺑﺎﻷﺟﻬﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ -‬ﻣﻤﺎ‬

‫ﻣﺪارﺳﻬﻢ‪-‬ﻣﺴﺎﺟﺪﻫﻢ‪-‬أﻋﻼﻣﻬﻢ‪...‬أﻟﺦ‪.‬‬ ‫‪ -6‬إﺑﺮاز اﻟﺴﻠﻮك اﻟﻘﻮﻳﻢ واﻟﻘﻴﻢ اﻟﻌﻠﻴﺎء‬ ‫واﻷﺧﻼق اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ -7‬ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻷدﺑﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋـﲆ أﺳـﻄﻮاﻧﺎت و أﻗـﺮاص‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫‪ -8‬اﻤﻌﺮﻓـﺔ واﻹﻤـﺎم ﺑﻬـﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ« ﻓـﻼ ﺧـﺮ ﰲ أب أو أم ﻻ ﻳﻌﺮﻓﺎن‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت أﺑﻨﺎﺋﻬﻤﺎ«‪.‬‬ ‫‪ -9‬ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺎدة اﻷدﺑﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﻳﺤﺚ و ﻳﺸﺠﱢ ﻊ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﲆ اﻤﺸﺎرﻛﺔ واﻻﺳﺘﻔﺎدة‪.‬‬ ‫‪ -10‬أن ﻳﺼﺒـﺢ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ )اﻟﻼﺑﺘﻮب‪-‬آﻳﻔﻮن‪-‬ﺑﻼﻛﺒﺮي‪-‬أﻳﺒﺎد‪...‬وﻏﺮﻫـﺎ(‬ ‫وﺳﻴﻠﺔ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ وواﻟﺪﻳﻪ‪...‬وﻟﻴﺲ ﺗﺪﻣﺮه!‬

‫أﺿﻄﺮ اﻵﺑﺎء واﻷﻣﻬﺎت أن ﻳﺴﺎﻳﺮوا أﺑﻨﺎءﻫﻢ‬ ‫وﻳﺘﻌﻠﻤﻮا )اﻷدب واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻹﻛﱰوﻧﻴﺔ(‪...‬‬ ‫ﻣﺤﺴﻦ آل ﺣﺴﺎن‬ ‫وﻫﻨـﺎ ﻳﴪﻧـﻲ ﺑـﻞ ﻳﺴـﻌﺪﻧﻲ أن أﺗﻘـﺪم‬ ‫ﺑﺒﻌﺾ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت ﻟﻶﺑﺎء واﻷﻣﻬﺎت ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫أدب وﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻄﻔﻞ ﻟﺪى أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وﺑﻨﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬أﺑﺮز ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪:‬‬ ‫‪ -1‬اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻧﻤـﺎذج اﻷدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬و إدﺧﺎﻟﻬﺎ ﻷﺟﻬﺰة أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وﺑﻨﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ﺗﺒﻨـﻲ اﻤﻮاﻫـﺐ اﻟﺠﺪﻳﺪة واﻟﺸـﺎﺑﺔ ﻣـﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻬﻢ وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﻧﺤﻮ ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﻔﻴﺪة‪.‬‬ ‫‪ -3‬اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل ﺧﺎرج اﻤﺪن اﻟﻜﱪى )اﻟﻘﺮى‪-‬‬ ‫واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺠﺒﻠﻴﺔ واﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ(‪.‬‬ ‫‪ -4‬رﻋﺎﻳﺔ و ﺗﺸـﺠﻴﻊ وﻣﻜﺎﻓﺄة أدﺑـﺎء و ُﻛﺘﺎﱠب أدب و‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻣﻌﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫‪ -5‬ﺗﻮﻓـﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻟﻸﻃﻔـﺎل ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﴎﻫﻢ‪-‬‬

‫ﻣﺤﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ أل ﺣﺴﺎن‬

‫اﻟﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ..‬أزﻣﺔ اﻧﺘﻤﺎء ﻻ ذﻛﺎء‬ ‫زﻳﻨﺐ اﻟﻬﺬال‬

‫ﻛﻢ راﺗﺒﻚ ؟‬ ‫اﻤﻘﺎرﻧـﺎت اﻤﻌﻘـﻮدة داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ )ﻻﺣﻆ‪ ..‬ﻛﺎﻧـﺖ( ﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﺑﺈﻋﻼء ﺷـﺄن اﻷوﱃ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑـﻜﻞ اﻤﻌﺎﻳـﺮ‪ ،‬اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﻨﻤﻄﻴﺔ ﺗﻐـﺮت اﻵن‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻮد‬ ‫ذﻟـﻚ ﻟﺠﻬـﻮد وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻧﻄﺎﻗـﺎت‪ ،‬أو ﻟﺤـﺮص‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻛﺎت ﻋﲆ اﺳﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻻ ﻟﻜﻮن اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ ﻏـﺮت ﻣـﻦ ﺗﻔﻜـﺮ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺗﺠـﺎه ﻋﻤـﻞ أﺑﻨﺎﺋـﻪ‬ ‫ﰲ وﻇﺎﺋـﻒ ﻛﺎﻧـﺖ ﺣِ ﻜـﺮا ً ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫اﻤﻮﺿـﻮع ﺑﺒﺴـﺎﻃﺔ ﻧﺤـﻦ‬ ‫أﻣـﺎم ﺟﻴـﻞ ﻳﻔﻜـﺮ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﺨﻤﺴـﺔ آﻻف أو‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ آﻻف اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺴـﻠﻤﻬﺎ‬ ‫ﻛﺮاﺗـﺐ ﻣـﻦ وﻇﻴﻔـﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺗﻜﻴﻴـﻒ ﻣﻤﺘـﺎز وﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺗﺼﻠـﻪ اﻟﺼﺤﻒ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻟﻴﻘﺮأﻫﺎ‬ ‫وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﻳﻌـﻮد ﻟﺒﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻟـﻢ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ اﻷﺣﻼم‪ ،‬ﺟﻴـ ٌﻞ ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻪ‬ ‫اﻷﻣﺎن ﰲ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺤﻘﻖ ﻟﻪ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ أﻫﺪاﻓﻪ‪،‬‬ ‫ﺟﻴ ٌﻞ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻜﺴـﺐ اﻤﺎدي‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﺣﺘـﻰ ﻟﻮ ﺗﻄﻠـﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺴـﺎﻋﺎت أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﺟﻴ ٌﻞ اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻮﻗـﻪ‪ ،‬ﻓﻬـﻮ ﻳﺜﻖ ﰲ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻟﻠﺪرﺟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻐﺎﴇ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻋـﻦ رأي اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ واﻷﺻﺪﻗـﺎء‬ ‫ﺗﺠـﺎه ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬ﺟﻴـ ٌﻞ ﺑﺪأ‬ ‫ﻳﺤﺴـﺐ ﻣﺪﺧﻮﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺎﻋﺎت‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﰲ اﻟـﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬ﺟﻴ ٌﻞ‬ ‫ﻳﻤـﺎرس اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺑﻤﺠﻤﻠﻬـﺎ ﻓﻨﻴﺔ وﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣﻬـﺎرات ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﻳﻔﺎﺧـﺮ أﻧـﻪ‬ ‫ﻳﺠﻴﺪﻫـﺎ‪ ،‬أﺗﻜﻠـﻢ ﻋﻦ ﺟﻴـﻞ ﺑﺪأ‬ ‫ﻳﺠﻌـﻞ ﻣـﻦ ﻫﻮاﻳﺎﺗـﻪ ﻣﺼـﺪر‬ ‫دﺧﻠـﻪ‪ ،‬ﺟﻴـﻞ ﻗﻮاﻣـﻪ رﺳـﺎﻣﻮ‬ ‫أوﺗﻮﻛﺎد وﻣﱪﻣﺠﻮن وﻃﺒﺎﺧﻮن‬ ‫وﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﻮن و‪ ..‬و‪..‬‬ ‫ﺟﻴـﻞ ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﻜﺴـﺐ اﻤﺎل‬ ‫اﻟﻮﻓﺮ دون وﺻﻤﺔ ﻓﺴـﺎد‪..‬‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﻞ اﻟﺸـﻌﻮب ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﺮاﺣـﻞ ﺗﻜﻮّﻧﻬـﺎ‬ ‫وﺗﻄﻮّرﻫـﺎ ﺗﻨﺘﻤﻲ إﱃ ﻣﻮﻃﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺘﺰ ﺑﻬﺬا اﻻﻧﺘﻤﺎء‪،‬‬ ‫وﻻ ﻧـﻜﺎد ﻧﺠﺪ ﺷـﻌﺒﺎ ً ﻋـﲆ وﺟـﻪ اﻷرض‪ ،‬وﻋﲆ ﻣﺮ‬ ‫اﻟﻌﺼـﻮر واﻟﺪﻫﻮر ﻳﻨﻜـﺮ اﻻﻧﺘﻤـﺎء ﻤﻮﻃﻨﻪ ووﻃﻨﻪ‬ ‫اﻟﺬي ﻧﺸـﺄ ﻓﻴﻪ وﺗﺮﺑـﻰ ﰲ أﺣﻀﺎﻧـﻪ وﺣﻨﺎﻧﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻛﺎﻟﻮاﻟﺪة ﻟﻮﻟﺪﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﻧﺠﺪ أن اﻟﺸـﻌﻮب ﺗﺒﺬل‬ ‫اﻟﺪﻣﺎء اﻟﻐﺰﻳﺮة وﺗﺨﻮض اﻤﻌﺎرك اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ وﻃﻨﻬﺎ وﺣﻤﺎﻳﺘﻪ وﺻﻮن ﻋﺰﺗﻪ وﻛﺮاﻣﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻘـﻒ اﻷﻣـﺮ ﻋﻨﺪ ﻫـﺬا اﻟﺤﺪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻧﺠﺪ اﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫واﻷدﺑﺎء ﻳﺴﻄﺮون أرق اﻟﻜﻼم ﰲ اﻟﺘﻔﺎﺧﺮ واﻟﺘﺒﺎﻫﻲ‬ ‫ﰲ أوﻃﺎﻧﻬـﻢ‪ ،‬وذﻛـﺮ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬـﺎ وﺧﺮاﺗﻬـﺎ ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﺘﻨﻜﺮﻳـﻦ ﻟﻬﺎ أو ﻣﺘﺨﻠـﻦ وﻣﺘﺨﺎذﻟﻦ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ إن‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﻤﺎرس اﻟﻜﺬب واﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻃﻤﺲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻤﻈﻠﻢ ﻣـﻦ ﺣﻴﺎة ﺷـﻌﺒﻪ ووﻃﻨﻪ وﻳﻈﻬﺮه‬ ‫ﺑﻤﻈﻬـﺮ اﻤﺠـﺪ واﻟﺨﻠـﻮد ﺣُ ﺒـﺎ ً ﻣﻨﻬـﻢ ﻷوﻃﺎﻧﻬـﻢ‪،‬‬ ‫واﺣﱰاﻣـﺎ ً ﻟﺸـﻌﻮﺑﻬﻢ وﻫﺬا ﻫـﻮ اﻻﻧﺘﻤـﺎء اﻟﺼﺎدق‬

‫واﻟﺤُ ـﺐ اﻟﺨﺎﻟـﺺ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﲆ اﻤـﺮء أن ﻳﺬﻛﺮ ﻣﺎ ﻟﻪ‬ ‫وﻣـﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻜﻞ ﺻﺪق وإﺧﻼص وﻻ ﻳﻜﺬب وﻳﺪﻟﺲ‪،‬‬ ‫ﻷن اﻟﺤﻘﺎﺋـﻖ ﻻ ﺗﻄﻤـﺲ ﻣﻬﻤـﺎ ﺣـﺎول اﻤﺒﻄﻠـﻮن‬ ‫واﻤﻀﻠـﻮن إﺧﻔﺎءﻫﺎ وﻧﻜﺮاﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﺬا اﻟﺸـﻌﻮر‬ ‫واﻹﺣﺴـﺎس ﺑﺎﻟﻮﻃـﻦ واﻤﻮاﻃﻨـﺔ ﻧﺠـﺪه ﰲ اﻟﻐﺮب‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬أﻣﺎ ﰲ ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﺎﻟﺤﺎل ﻣﺨﺘﻠﻒ واﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ُﻣ ّﺮ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﻮق اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺼﻠﺤﺔ ﻣﻨﻔﻌﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻛﺎﻟﺠـﺎه واﻤﺎل أو‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ ﻣﺬﻫﺒﻴـﺔ أو ﻋﻨﴫﻳﺔ ﻗﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻘﻠﺔ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺼﺪق ﻫﺬا اﻻﻧﺘﻤﺎء‬ ‫وﻳﻌﺘﺰ ﺑﻪ‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ أن ﺑﻌـﺾ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺸـﻌﺮﻫﻢ أﻧﻬﻢ ﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻳﻌﻴﺸﻮن ﰲ أوﻃﺎﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﺣﻘـﻮق وﻋﻠﻴﻬﻢ واﺟﺒـﺎت‪ ،‬ﻓﺘﻌﻄﻴﻬﻢ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫ﻧﻌﻤـﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻻ ﻣﻨﱠﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ‪ ،‬ﻓﺮﺳـﺦ ﰲ‬ ‫ﻗﻠﻮﺑﻬـﻢ ﺣُ ﺐ اﻷوﻃﺎن وﻳﺘﺄﺻﻞ ﰲ ﻧﻔﻮﺳـﻬﻢ ﺻﺪق‬ ‫اﻻﻧﺘﻤـﺎء‪ ،‬ﴍﻳﻄـﺔ أﻻ ﱠ ﻳﻔـﻮق ﻫﺬا اﻟﺤُ ـﺐ واﻻﻧﺘﻤﺎء‬

‫ﻋـﲆ اﻟﺤُ ـﺐ اﻷﺳـﻤﻰ واﻻﻧﺘﻤـﺎء اﻷﻋﻈﻢ ﻟﻺﺳـﻼم‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﻐﺮﺑـﻲ ﻟﻴـﺲ أذﻛـﻰ وﻻ أﺣـﺮص ﻋﲆ‬ ‫ﺷﻌﺒﻪ ووﻃﻨﻪ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺣﻜﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻐـﺮب ﺗﻌﻄـﻲ اﻤﻮاﻃﻦ ﺣﻘـﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﻴـﺶ اﻟﺮﻏﻴﺪ‬ ‫واﻟﺼﺤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪...‬إﻟﺦ‪ ،‬وﺗﺄﺧﺬ ﺣﻘﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪....‬إﻟﺦ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﺗﻔﻘﺪه ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫ﻓﻬﻲ ﺗﺮﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻦ ﺣﻘﻬﺎ وﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻤﻊ واﻟﻄﺎﻋﺔ‬ ‫وﻻ ﺗﻌﻄﻴـﻪ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣـﻦ ﺣﻘﻮﻗـﻪ إﻻ ﻣـﺎ ﻗـﻞ وﻧﺪر‪،‬‬ ‫وﻋﻠﻴـﻪ أن ﻳﺘﻮﱃ ﺗﺪﺑﺮ أﻣـﻮره ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺶ واﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪....‬إﻟﺦ‪ ،‬وﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ واﻟﻔﺮق‬ ‫اﻟﻮاﺿﺢ ﺑﻦ اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ واﻟﺸـﻌﺒﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺳﻮء‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺑﻌﺾ ﺣﻜﺎﻣﻨﺎ ﻣﻊ ﺷﻌﻮﺑﻬﻢ‪ ،‬ﻓﺤﻜﺎم اﻟﻐﺮب‬ ‫ﻳﻨﺰﻟﻮن إﱃ اﻟﺸـﺎرع وﻳﺘﻨﺎوﻟﻮن اﻷﻛﻼت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻄﺎﻋﻢ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻣﻊ ﺷﻌﻮﺑﻬﻢ ﺑﻜﻞ ﺗﻮاﺿﻊ وﴎور‪.‬‬

‫اﻟﺪواﻣﺔ اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﺴﻠﺐ واƒﻳﺠﺎب‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻧﻤﻠـﻚ اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ واﻟﻌﻘﻞ واﻟﺮوح وإﻧﺎﺋﻬﺎ اﻟﺠﺴـﺪ‬ ‫أﻧﺼﻨﻒ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﺣﻘﺎ ً ﻣﻦ ﺟﻨﺲ اﻟﺒﴩ؟أم‬ ‫ـﻮن اﻟﺜﻼﺛﻴـﺔ اﻤﺬاﺑﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻔﺮق‬ ‫ﻧ ُ َﻜ ِ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﺤﻴـﺎة واﻧﺼﻬﺎر اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫واﻟﺤـﺲ اﻟﻘﻠﺒـﻲ وﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ اﻟـﺮوح‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ؟وﻳﺼﺒﺢ اﻟﺠﺴﺪ ﻛﺎﻟﺪواﻣﺔ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠـﺮي ﻓﻴﻬـﺎ ﺛﻼﺛﻴﺘﻨـﺎ وﺗﺘﻼﺣﻢ‬ ‫ﻣـﻊ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀﺎ؟ أﻓـﻜﺎر ﺗﺘﺰاﺣﻢ ﰲ‬ ‫ﻓﻜﺮي وﻓﻜﺮك وﻓﻜﺮه وأﻓﻜﺎرﻫﻢ ﻟﻴﻀﺞ‬ ‫اﻟﻜـﻮن ﺑﺰﺧﻢ ﻻ ﻣﻨﺘﻬﻲ ﻣـﻦ ذﻟﻚ اﻟﻜﻢ‬ ‫اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻷﻓﻜﺎر اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﰲ ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫واﻟﺠﻠﻴﻠﺔ ﰲ ﺑﻌﻀﻬـﺎ اﻵﺧﺮ واﻟﺘﺎﻓﻬﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﻨﻬﺎ؟‬ ‫أﻟـﻢ ﺗﻔﻜـﺮ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻛﻴﻒ ﺳـﻴﺒﺪو‬ ‫ﻣﻈﻬﺮ ﻛﻮﻛﺒﻨﺎ اﻷم ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر ﻣﺮﺋﻴـﺔ وﺗﻈﻬﺮ ﻟﻠﻌﻴﺎن ﺑﺄﻟﻮاﻧﻬﺎ‬ ‫وﻃﺒﻘﺎﺗﻬـﺎ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ؟ﺗﺮى أي ﻟﻮن ﻛﺎن‬ ‫ﺳـﻴﻐﺰو ﻛﻮﻛﺒﻨﺎ؟ﻧﻌـﻢ أﻳﻬـﺎ اﻟﻘـﺎرئ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻗـﺪ ﺗﺒﺪو ﻟـﻚ ﻓﻜـﺮة ﻣﺠﻨﻮﻧﺔ‬ ‫وﺗﺎﻓﻬﺔ وﻟﻜﻦ اﻤﻔﺎﺟﺄة أﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻟﻨـﺎ وﻟﻜﻢ ﺣﺠﻢ ﻣﺪارﻛﻨـﺎ وﻋﻘﻮﻟﻨﺎ وﻛﻢ‬ ‫اﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻜﻦ أﺟﺴﺎدﻧﺎ‬ ‫وﺗﺒـﻦ ﻛﺜﺮة اﻟﴫاع اﻟـﺬي ﻳﻨﺘﺎب ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﺟﺴـﺎد اﻤﻬﱰﺋـﺔ اﻟﺒﺎﻟﻴـﺔ ﻓﻄﺒﻴﻌﺘﻨـﺎ‬ ‫اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﺗﻤﻠﻚ ﺟﺎﻧﺒـﺎ ﺳـﻠﺒﻴﺎ وﺟﺎﻧﺒﺎ‬ ‫آﺧـﺮ إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ واﻟﻔـﺮق ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ أﻧـﺖ‬ ‫أﻳﻬﺎ اﻟﺒـﴩي أﺗﺘﺒﻊ اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻣﻨﻬﺎ أم‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻲ ﻗﺪ ﺗﻘﻮﻟﻮن وﻛﻴﻒ ﻧﻤﻠﻚ ﺿﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﺪاﺧﻠﻨﺎ؟‬ ‫رﺑﻤـﺎ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻳﺆﻣﻦ ﺑﺄن ﻣﺎ ﻳﻨﺘﺎﺑﻨﺎ‬

‫إﻧﻤﺎ ﻫـﻮ ﺗﻔﺎﻋﻞ وﺗﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻊ اﻟﻠﺤﻈﺔ‬ ‫واﻟﺤﺪث وأﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣـﺎ ﻳﺪﻓﻌﻨﺎ إﱃ‬ ‫ذﻟﻚ اﻻﻋﺘﻘﺎد اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻟﺬﻛـﺮ إذن ﻫﻨﺎ‬ ‫اﺧﺘﻼف‪.‬ﻗﺎرﺋـﻲ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻨﻮي‬ ‫اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻌﻤﻞ ﻫﻞ ﺗﺒﻴﺖ اﻟﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﻧﺠﺎﺣﻪ‬ ‫ﺣﻘﺎ أم ﺗﺘﻤﻨﻰ اﺟﺘﻴﺎز اﻷﻣﺮ ﻓﻘﻂ؟‬ ‫إن اﺧـﱰت ﻧﺠﺎﺣـﻪ اﻟـﻜﲇ ﻓﺄﻧﺖ‬ ‫ﺗﻤﻠـﻚ ﺟﺎﻧﺒـﺎ إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ ﻳﺪﻓﻌـﻚ ﻧﺤـﻮ‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح وﺗﺼﺒﺢ أﻟﻮاﻧﻪ ﺟﻤﻴﻠﺔ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﺗﻤﻠﻚ دواﻣـﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺟـﺪا وﻣﺒﻬﺮة ﻣﻦ‬ ‫أﻟـﻮان ﻗـﻮس اﻟﻘـﺰح‪ .‬وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻧﻜﻮن‬ ‫ﻛﺼﺎﺣﺒﻨﺎ ذاك ﺳﺘﻈﻬﺮ ﻟﻨﺎ أﻣﻨﺎ اﻷرض‬ ‫ﺑﺒﺪﻳـﻊ اﻷﻟﻮان وﺳـﺘﺘﻐﺮ ﻣﻌﻬـﺎ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﺆﺛﺮ إﻳﺠﺎﺑﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻔـﺲ اﻟﺒﴩﻳﺔ وﻋـﲆ اﻟﻨﻘﻴﺾ ﺗﻤﺎﻣﺎ‬ ‫ﺣـﻦ ﺗﺘﻤﻨـﻰ اﺟﺘﻴﺎز اﻷﻣـﺮ ﻓﻘﻂ دون‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ داﻓﻊ اﻟﻄﻤﻮح واﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫وإﺛﺒـﺎت اﻟـﺬات ﺗﺘﻠﻮن روﺣـﻚ ﺑﺄﻟﻮان‬ ‫ﻛﺌﻴﺒـﺔ ﺣﺎﺋـﺮة وﻫـﺬا ﻣﺎ ﺳـﻴﻈﻬﺮ ﻟﻨﺎ‬ ‫وﺳـﻴﺼﻴﺐ اﻟﺠﻨﺲ اﻟﺒﴩي ﺑﺎﻹﺣﺒﺎط‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻜﻮﻛﺐ ﺳﻴﻜﻮن ﻛﺒﻴﺖ ﻣﻬﺠﻮر‬ ‫وﻛﻤﻘﱪة ﻟﻠﺬات اﻟﺒﴩﻳﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻔﺮد وﺑﻼ ﺷﻚ ﺳﻴﺤﻤﻞ دواﻣﺔ ﺗﻌﺞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﺗﺮ وﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺒﺜﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻛﻮﻛﺒﻨﺎ دون أن ﻧﺸﻌﺮ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫اﻵن ﻫﻞ ﺗﺨﻴﻠﺖ ﻣﻌﻲ اﻟﻔﻜﺮة؟إذن‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻋـﲆ ﻳﻘﻦ ﺑﺄن اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻫﻲ اﻤﻘﺼﺪ وﺑﻴﺖ اﻟﻘﺼﻴﺪ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻟﺘﻲ‬ ‫ﻫﺬه‪.‬‬ ‫ﻋـﻮد ﻧﻔﺴـﻚ ﻋﲆ ﺗﻤﻜـﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﰲ ﻧﻔﺴـﻚ وﺑـﺚ اﻟﺠﻤﻴﻞ ﻣﻦ‬

‫أﻟﻮاﻧﻬـﺎ اﻟﺰاﻫﻴﺔ ﻷﻣﻨـﺎ اﻷرض ﻟﻮ ﻓﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻟﺸـﻌﺮﻧﺎ ﺑﺎﻧﺨﻔـﺎض اﻟﻄﺎﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠـﻮث ﻣﺤﻴﻄﻨـﺎ وﺗﺆﺛﺮ‬ ‫ﺳـﻠﺒﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ وﻋـﲆ اﻟﻜـﻮن أﺟﻤﻊ‪.‬ﻓﻜﺮ‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﺗﻤﺮن ﻧﻔﺴـﻚ ﻋـﲆ ﺗﻮﻟﻴـﺪ ﻓﻜﺮ‬ ‫ﻣﻨﺘـﺞ وﻣﻨﻈﻢ واﺣـﺮص أن ﺗﻜﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺷـﺨﺺ ﻃﻤـﻮح وﻻ ﻧﻨﴗ أن‬ ‫ﻧﺠﻌـﻞ ﻫـﺬه اﻟﺪواﻣـﺔ ﻣﺪﻋـﺎة ﻟﻠﻔﺨﺮ‬ ‫واﻷﻫـﻢ أن ﺗﻜـﻮن ﻣﺤﻔﺰة ﻋـﲆ اﻹﺑﺪاع‬ ‫واﻻﺑﺘﻜﺎر‪.‬ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻧﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺼﺒـﺎح‬ ‫ﺑﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺴـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍ ﻋـﲆ ﺗﺤﺮﻳﻚ دواﻣـﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎﻋﺮ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ واﻹﻳﺤﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑـﺄن ﻳﻮﻣﻬﻢ ﺟﻤﻴﻞ وﺳـﺘﴪي ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﺴﻠﺴـﻞ وﻣﺮﺗﺐ ﻛﺸـﺤﻨﺎت ﻣﺘﻮﻫﺠﺔ‬ ‫ﺗـﴬب اﻟﻘﻠـﻮب ﺑﺤﺐ ﺣﺮﻛﻨـﺎه ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻘﺎ ﺑﻤﺠـﺮد اﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ‪.‬أﻳﻬﺎ اﻷﺣﺒﺔ‬ ‫أﻳﻌﻘﻞ ﻟﺒﺴـﻤﺔ ﺷـﻔﺎﻓﺔ ﻛﺘﻠـﻚ أن ﺗﱰك‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﻧﻄﺒـﺎع اﻟﺠﻴﺪ وﺗﻤﺪﻛـﻢ ﺑﺎﻷﻣﻞ‬ ‫ﻟﻴﻮﻣﻜـﻢ اﻤﻨﻬـﻚ ﺟﻠﻪ وﺗـﴤء اﻷرض‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ ﺑﻠـﻮن اﻟﻨﻘـﺎء؟ ﻧﻌﻢ أﻳﻬـﺎ اﻷﺣﺒﺔ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ وﻟﻌﻠﻨﻲ أذﻛﺮﻛﻢ ﺑﺤﺪﻳﺚ رواه‬ ‫أﺑﻮ ذر اﻟﻐﻔﺎري ﻋﻦ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﺣﻦ ﻗﺎل‪) :‬وﺗﺒﺴـﻤﻚ‬ ‫ﰲ وﺟـﻪ أﺧﻴـﻚ ﺻﺪﻗـﺔ( ﻟﻘـﺪ أوﺻﺎﻧﺎ‬ ‫ﺣﺒﻴﺒﻨﺎ ﺑﺎﻻﺑﺘﺴـﺎم ﻤﺎ ﻟﻪ ﻣـﻦ أﺛﺮ ﻃﻴﺐ‬ ‫ﻋـﲆ أرواح اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﺬا ﺛﻘﻮا ﺑﺄﻧﻔﺴـﻜﻢ‬ ‫ودﻋﻮا اﻟﺪواﻣـﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺗﺪور وﻟﺘﻠﻮن‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻜﻢ وإن ﻛﺎن ذﻟﻚ ﺑﻤﺠﺮد ﺑﺴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫ﻋﻘﻴﻞ ﺣﺎﻣﺪ‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻳﻂ اﺑﻴﺾ‬ ‫أﻫﺪاﻓـﻪ واﺿﺤـﺔ‪ ،‬ﻳﺤﻤـﻞ اﻷﻣـﻦ‬ ‫واﻷﻣـﺎن اﻷﴎي‪ ،‬ﻤـﺎذا ﻛﻞ ﻫـﺬا‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﺠﺎن ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ! اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﺖ‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺒﺎدرة اﻟﴩﻳﻂ اﻷﺑﻴﺾ‬ ‫ﺮ أُﻣﱠﺔٍ‬ ‫أﻟﻢ ﻳﺴـﻤﻌﻮا ﺑﻘﻮل اﻟﻠﻪ » ُﻛﻨْﺘُ ْﻢ َﺧ ْ َ‬ ‫أ ُ ْﺧ ِﺮﺟَ ْ‬ ‫ـﺎس ﺗَﺄْﻣُـ ُﺮو َن ِﺑﺎ ْﻟﻤَﻌْ ُﺮ ِ‬ ‫وف‬ ‫ـﺖ ﻟِﻠﻨ ﱠ ِ‬ ‫ـﺮ » أم أﻧﻬـﻢ ﻻ‬ ‫ـﻦ ا ْﻟ ُﻤﻨ ْ َﻜ ِ‬ ‫َوﺗَﻨْﻬَ ـ ْﻮ َن ﻋَ ِ‬ ‫ﻳﺒـﴫون وﺿـﻊ اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﻢ‬ ‫واﻟﻈﻠـﻢ واﻟﺘﺤﻘـﺮ واﻟـﴬب اﻤـﱪح‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺗﺸـﻬﺪ واﻤﺤﺎﻛـﻢ ﺗﻨﻄﻖ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻼت‪ ،‬واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺗﺴﺠﻞ‬ ‫اﻟﻌﻨـﻒ‪ ،‬واﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﺸـﻬﺪ ﻋـﲆ وﻓﻴﺎت‬ ‫ﻣﻌﻨﻔـﺔ ﻻ ﺗﺘﺠـﺎوز اﻟﻌـﴩ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫ﻫـﻞ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻖ اﻟﻌﻴﺶ ﺑﺴـﻼم ﺗﻌﺪ‬ ‫ﺟﺮﻳﻤـﺔ ﺗﺤﺎرب! ﻫـﻞ اﻟﴩﻳﻂ اﻷﺑﻴﺾ‬ ‫ﺧﻄﺮ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة؟ ﻣﻊ ﺗﺄﻛﻴﺪ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺒـﺎدرة ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻬﻢ اﻟﺘﺎم ﺑﺎﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻟﺴﻤﺤﺔ‪ .‬ﻟِﻢ ﻟ َﻢ ﻳُﺒﺎدر ﻫﺆﻻء اﻤﻌﺎرﺿﻮن‬ ‫ﺑـﺄي ﻋﻤﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﺗﺠـﺎه اﻤﺮأة‪ ،‬أم أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ ﺧـﺎرج ﻣﺠﺘﻤﻌﻬـﻢ‪ ،‬وﺑﻌﻴـﺪا ً‬ ‫ﻋـﻦ ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‪ .‬ﻻ ﻧﻨﴗ أﻧـﻪ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻗﻒ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫رﺟـﺎل اﻟﺪﻳـﻦ وﻛﺎن ﺳـﻤﺎﺣﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل اﻟﺸـﻴﺦ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻓﺘﺘﺤﺖ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺒﻨﺎت ﻋـﺎم ‪ 1380‬ﻫـ ﻛﺎن ﻫﻮ‬ ‫اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻷن اﻟﻨﺎس ﺗُﺆﻣﻨﻬﻢ‬ ‫وﺗُﺤﺒﻬـﻢ‪ ،‬ﻣـﻊ أن اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣـﻦ ﻳﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ واﻟﺤﻔﻆ ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﻒ ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ واﻟﺤﻔـﻆ ﻣﻦ اﻟﻌﻨـﻒ أوﺟﺐ‬ ‫وأوﱃ‪ ،‬ﻣـﻊ ذﻟﻚ أﺧﺬت اﻤـﺮأة ﺣﻘﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺘـﻰ وإن ﻛﺎن ﻣﺘﺄﺧـﺮا ً ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺳـﻤﺎﺣﺔ اﻤﻔﺘـﻲ ورﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫وﻗﻒ ﻣﻌﻬﻦ وﻗﻔـﺔ ﻧﺬﻛﺮﻫﺎ ﺣﻦ ﻧﴪد‬ ‫ﻧﺸـﺄة ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻤـﺮأة‪ ،‬اﻵن ﻧﺤـﻦ ﻧﺮﻳﺪ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﻫـﺬه اﻤـﺮأة‪ ،‬وﺿﻤﺎن ﻋﻴﺸـﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴﻼم‪ .‬ﻣﻦ ﺳﻴﻌﻲ ﻫﺬا اﻟﻜﻼم وﻳﺒﺎدر؟‬ ‫ﻟﻴﻨﺼـﻒ اﻤـﺮأة‪ ،‬إﻧﻤﺎ اﻟﻨﺴـﺎء ﺷـﻘﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل ﻛﻮﻧـﻮا ﻋﻮﻧﻨﺎ ً ﻟﻬﺬه اﻤﺒﺎدرة ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ واﻟﺘﻬﺠـﻢ اﻟـﺬي ﻳﻠﻐﻲ‬ ‫وﺟﻮد اﻤﺮأة‪ ،‬ﺳـﺎﻧﺪوﻫﻢ واﻋﻤﻠﻮا ﻣﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺳـﺪدوا ﺧﻄﺄﻫـﻢ أﻋﻴﻨﻮﻫـﻢ إن ﻛﻨﺘـﻢ‬ ‫ﺗﺮوﻧﻬﻢ ﻣﺨﻄﺌﻦ وﻟﻜﻦ ﻻ ﺗﻌﻴﻘﻮﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﻤﺒﺎرك‬

‫ﻋﻠﻰ ُ‬ ‫اﻟﺨ َﻄﻰ اﻟﻘﺎﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎﻫـﺮة اﻤﻌﺰ ﺗﻠﻚ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﻤﻌﻨﺎ ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻬﻲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻨﺎم‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻣـﻦ رﺳـﻤﺖ اﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻷوﱃ ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ اﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ودﻓﻌـﺖ ﻋﺠﻠﺔ اﻹﻋـﻼم ﻟﺮﺗﻘﻲ‬ ‫درﺟـﺔ ﺗﻠـﻮ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬رﺳـﻤﺖ اﻷﺣـﻼم اﻟﻮردﻳﺔ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﺣﺎﻟـﻢ ﻓﺄﺣﻤـﺪ ﺷـﻮﻗﻲ وﻳﻮﺳـﻒ ﺷـﺎﻫﻦ‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﺤﻠﻴـﻢ ﺣﺎﻓـﻆ‪ ،‬وأﻧﻴـﺲ ﻣﻨﺼـﻮر وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﻳﺎﺳﻦ‪-‬ﻛﻠﻬﻢ ﻧﺠﻮم ﻧﺸـﺄوا وﺗﺮﻋﺮﻋﻮا‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺮاب ﻫﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮاﺋﻌـﺔ وﴍﺑﻮا ﻣﻦ ﻧﻴﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﻈﻴـﻢ؛ ﻟﻴﱰﻛـﻮا ﻋﻼﻣﺔ ﻓﺎرﻗـﺔ ﰲ ﺟﺒﻦ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ وﻟﻴﻔﺘﺤﻮا اﻤﺠﺎل ﻟﻜﻞ ﻣـﻦ ﻳﺄﺗﻲ ﺧﻠﻔﻬﻢ‬ ‫ﻟﻴﺨﻄـﻮا ﺧﻄﺎﻫـﻢ أو ﺣﺘﻰ ﻳﻘﺘـﺪي ﺑﻬﻢ‪ .‬ﻣﻀﺖ‬ ‫اﻟﻠﻴـﺎﱄ وﻋﺎﻧﻘﺖ اﻷﺣـﻼم ﻓﻜﺮ وﻣﺨﻴﻠـﺔ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﻛﻨـﺖ أﻳﺘﻬﺎ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫أﺑﻨﺎء وﻃﻨـﻲ اﻟﻐﺎﱄ ﻓﺒﻌﺪ أن‬ ‫ﻣﺤﻂ اﻷﻧﻈﺎر ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﺠﺎﻻت اﻧﺘﺸـﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻟﻴﺘﺼـﺪروا ﻛﺜﺮا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻬﻢ وﻣﺘﺎﺑﻌﺎﺗﻬـﻢ ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘـﻪ‬ ‫ﻣﻐﺮدﻳﻦ وﻣﻔﻜﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻟﻨﺴـﺤﺐ اﻟﺒﺴـﺎط ﻣﻦ ﺗﺤﺖ‬ ‫أﻗﺪام اﻟﻔﺮاﻋﻨﺔ؛ وﻛﺬﻟﻚ ﻛﴪﻧﺎ اﻻﺣﺘﻜﺎر اﻟﻘﺎﻫﺮي‬ ‫ﻤﺒﺪأ اﻟﻨﻜﺘﺔ واﻟﻔﻜﺎﻫﺔ أﺧﺬﻧﺎﻫﺎ ﻣﻨﻬﻢ وﺑﻌﺪ أن ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﻐﺒﻄﻬﻢ ﰲ اﻷﻋﻮام اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻘﻒ اﻟﻌـﺎﱄ اﻟـﺬي ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﺑـﻪ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻤـﺪ اﻟﻠﻪ ﺣﺼﻠﻨﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﺰء ﻛﺒﺮ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬وﻷﻋﻮد ﺑـﻚ أﺧﻲ اﻟﻘﺎرئ إﱃ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷﻓﻼم أو ﺣﺘﻰ اﻤﺴﻠﺴـﻼت اﻤﴫﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﻨﺎ ﻧﻨﺘﻘﺪﻫﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻣﴤ وﺳﻤﻌﻨﺎ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻻﻧﺘﻘﺎد‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻒ ﻛﺜـﺮا ﻣﻦ ﺣﺎﻻت اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻫﺮة اﻤﻌﺰ وﻛﺜﺮ ﻣﻨﺎ اﻟﺬي ﻋﺮف ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺪﻳﻖ ﻗﺎﻫﺮي أو ﺣﺘﻰ ﻓﻬﻤﻪ ﺑﺸﻜﻞ أو ﺑﺂﺧﺮ‬

‫وﻣـﺎ ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻘﺎﻫﺮي ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‬ ‫وﺧﺸﻴﺘﻪ ﻣﻦ زﻳﺎدة اﻧﺘﺸﺎره وﻟﻌﲇ أﻗﺘﺒﺲ ﻣﻘﻮﻟﺔ‬ ‫)اﻤﺨـﺮج ﻋـﺎوز ﻛـﺬا( ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺴـﻌﻴﺪة‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﻔﺴـﺪﻳﻦ وﺗﻌﺎد اﻟﺤﻘﻮق‬ ‫ﻷﻫﻠﻬﺎ‪ ..‬وﻣﺎ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻼﺳﺘﻐﺮاب أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻔﺴـﺎد واﻟﺘﻲ ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎﻫﺎ وﻧﺤﻦ ﺻﻐﺎر‬ ‫إﻣﺎ ﰲ ﻓﻴﻠﻢ أو ﺣﺘﻰ ﻣﺴﻠﺴـﻞ دراﻣﻲ ﺗﺤﺒﻚ وﺗﻨﻔﺬ‬ ‫ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻔﻜـﺮ داﺧﻞ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ وﻛﺄﻧﻨﺎ ﻧﻤﺜﻞ ذﻟﻚ‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ وﻧﺘﻔﻨﻦ ﰲ ﺣﺒﻜﺘﻪ دراﻣﻴـﺎ ً وﺟﻨﺎﺋﻴﺎ ً وﻟﻜﻦ‬ ‫داﺋﻤـﺎ ً رﻏﺒﺔ اﻤﺨﺮج ﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﺤﺘﻢ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ وﻳﺒﻘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﺆال اﻤﺴـﺘﻨﺒﻂ ﻣﻦ ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻟﻠﻴـﺎﱄ اﻟﻘﺎﻫﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻨﺠـﻮم اﻟﻜﺒﺎر ﻫﻞ ﺳـﻨﻤﴤ ﻋﲆ ﻧﻔﺲ اﻟﺨﻄﻰ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮﻳـﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ رﻓﻀﺘﻬـﺎ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮﻳـﺔ وﺣﺎرﺑﺘﻬـﺎ وﻻ ﺗـﺰال ﺗﺤﺎرﺑﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺮ‬ ‫اﻷﻳﺎم‪ ..‬ﻟﺘﻜـﻮن ﻛﻞ اﻟﻨﻬﺎﻳﺎت ﻣﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ؟؟ أم أن‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ واﻹدراك ﻟﺤﺠـﻢ ﻣﺎ اﺷـﻜﻞ وﻳﺸـﻜﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻇﻮاﻫﺮ أﺻﺒﺤﺖ ﻫﻤﻮﻣﺎ ً وﻏﻴﺎب ﺣﺪس اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫وﻋﺪم ﻣﺮاﻋﺎة اﻤﺒﺎدئ واﻟﻘﻴﻢ واﺳﺘﺸﻌﺎر اﻟﺤﺴﺎب‬ ‫واﻟﻌﻘـﺎب ﻟﻴﻐﻴـﺐ اﻟﺼـﻮت اﻟﻨﺸـﺎز اﻟـﺬي ﻣﻠﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﻨـﻪ وﻫﻮ ﻳﻐﻨـﻲ ﻋﲆ ﻟﻴـﻼه‪ ..‬أم ﺳـﻨﺮﺗﻘﺐ ﻟﻴﺎﱄ‬ ‫ﻗﺎﻫﺮﻳـﺔ وﻧﻤـﴚ ﰲ ﺧﻄﻮاﺗﻬﺎ اﻟﺘﺎﺋﻬـﺔ ﻣﻦ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻔﻦ واﻟﺠﻤﺎل واﻟﻨﻜﺘﺔ واﻟﻄﺮﻓﺔ واﻟﺘﻤﻴﺰ ﰲ ﺷـﺘﻰ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت إﱃ ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺘﺪﻫﻮر ﻟﻠﻤﺸـﻜﻼت اﻤﺘﻔﺎﻗﻤﺔ‬ ‫واﻷوﺿـﺎع اﻤﺘﺄزﻣﺔ‪ .‬ﻓﻄﻮﺑﻰ ﻟﻚ ﻳـﺎ ﻗﺎﻫﺮة اﻤﻌﺰ‪..‬‬ ‫وﻃﻮﺑﻰ ﻷﻳﺎﻣﻚ اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ اﻟﺘﻲ أﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﻌﻮد ﻟﻚ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺐ اﻟﻌﺎﺟﻞ وﻃﻮﺑﻰ ﻤﻦ ﻓﻬﻢ اﻤﻌﻨﻰ وﺳﻌﻰ‬ ‫ﻟﻨﺰع ﻛﻞ ﻣﺎ اﺷﻜﻞ وﺛﻨﻰ ﻛﻞ اﻟﺼﻌﺎب ﻟﺮﻓﻊ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﻟﻮاء اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫ﺟﻤﻌﺎن اﻟﻜﻨﺎﻧﻲ‬


‫بغداد تصلي‬ ‫«جمعة‬ ‫موحدة»‪ ..‬وبايدن‬ ‫«حل‬ ‫يدعو إلى ٍ‬ ‫عراقي»‬

‫بغداد ‪ -‬مازن الشمري‬ ‫س�عت س�احات ااعتصام ضد الحكوم�ة العراقية‪ ،‬نوري‬ ‫امالك�ي‪ ،‬إى تعضي�د الخيار ال�ذي أعلنه امرج�ع الديني‪،‬‬ ‫الش�يخ عبدامل�ك الس�عدي‪ ،‬وه�و مواصل�ة ااعتصامات‬ ‫الس�لمية‪ ،‬فيم�ا ل�م يُس�جَ ل أي تق�دم ي امفاوضات بن‬ ‫امتظاهري�نوالحكوم�ة‪.‬‬ ‫ي الوق�ت ذاته‪ ،‬بحث رئي�س مجلس النواب‪ ،‬أس�امة النجيفي‪،‬‬ ‫ونائب الرئيس اأمريكي‪ ،‬جو بايدن‪ ،‬تطورات الوضع الس�ياي‬ ‫ي العراق واأزمة الحالية خال مكامةٍ هاتفية‪.‬‬

‫بيان صحفي إن بايدن‬ ‫وق�ال امكتب اإعامي للنجيف�ي ي ٍ‬ ‫«أع�رب عن قلقه حيال تزايد حاات العنف والتطرف اس�يما ي‬ ‫العراق وسوريا ولفت إى رورة إيجاد حلول عراقية للتهدئة»‪.‬‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬أكد النجيفي وجوب اح�رام الراكة واامتناع‬ ‫ع�ن اس�تخدام الجيش ي قم�ع التظاهرات الس�لمية والتصدي‬ ‫للميليش�يات التي برزت بش�كل فاعل ي الفرة اأخرة‪ ،‬وطالب‬ ‫الحكوم�ة بفتح ب�اب الحوار م�ع امعتصمن وقب�ول امبادرات‬ ‫الس�لمية ح�ول التظاهرات ا س�يما مب�ادرة الش�يخ عبداملك‬ ‫السعدي مع سحب قوات الجيش من امدن واستبدالها بالرطة‬ ‫امحلية‪ .‬وي بغداد‪ ،‬نظم الوقفان الش�يعي والسني صاة جمعة‬

‫ً‬ ‫استجابة‬ ‫موحدة ي س�احة نصب الشهيد رقي العاصمة بغداد‬ ‫لدعوة رئيس الحكومة‪.‬‬ ‫ودعا رئيس الوقف الس�ني‪ ،‬أحمد عبدالغفور الس�امرائي‪،‬‬ ‫العراقي�ن إى الوقوف ي وجه دعاة الفتن الطائفية س�وا ًء كانوا‬ ‫سنة أو ش�يعة‪ ،‬ودعا السنة إى أن يقولوا للقاعدة كفى والشيعة‬ ‫أن يقولوا للميلش�يات كفى»‪ ،‬محذرا «إذا عجزنا أن نقول لهؤاء‬ ‫كفى فاقرأ عى العراق السام»‪.‬‬ ‫فيما شدد رئيس الوقف الش�يعي‪ ،‬السيد صالح الحيدري‪،‬‬ ‫عى أهمية «توحيد القلوب وامشاعر ي وجه التكفرين والبعثين‬ ‫من املطخة أيديهم بدماء العراقين»‪.‬‬

‫رجال دين سنة وشيعة يؤدون صاة جمعة موحدة أمس ي بغداد (أ ف ب)‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫أوباما يشيد‬ ‫بجهود‬ ‫المملكة في‬ ‫مكافحة اإرهاب‬

‫واشنطن ‪ -‬واس‬

‫باراك أوباما خال كلمته أمس اأول‬

‫(واس)‬

‫قال الرئيس اأمريكي‪ ،‬باراك أوباما‪ ،‬إن‬ ‫الوايات امتح�دة اأمريكية ازالت تبذل‬ ‫مزي�دا ً م�ن الجه�ود الحثيثة ي س�بيل‬ ‫مكافح�ة اإره�اب وتفكي�ك ش�بكاته‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن هناك راكات وتعاونا ً ناجحا ً‬ ‫أدى إى تب�ادل وجم�ع كث�ر م�ن امعلوم�ات‬

‫وإحباط عد ٍد من امؤامرات‪.‬‬ ‫ون�وَه‪ ،‬ي كلمةٍ ل�ه حول السياس�ة الخارجية‬ ‫ألقاه�ا أمس اأول ي جامع�ة الدفاع الوطني‪،‬‬ ‫بما بذلته امملكة العربية الس�عودية وعدد من‬ ‫الدول اأوروبية منها الدنمارك وأمانيا وامملكة‬ ‫امتحدة من جهود ي سبيل مكافحة اإرهاب‪.‬‬ ‫ودعا أوباما إى العمل مع اأمريكين امس�لمن‬ ‫مواجهة التطرف‪ ،‬مشرا ً إى أن امجتمع امسلم‬

‫ي أمريكا يرفض استمرار اإرهاب‪.‬‬ ‫وتح�دث الرئي�س اأمريكي عن إط�ار جديد‬ ‫اس�تخدام باده للطائرات امس�لحة من دون‬ ‫طيار‪ ،‬ولفت إى أن�ه وقع مذكرة جديدة تحدد‬ ‫الظروف التي يمكن فيها لباده أن تس�تخدم‬ ‫الطائرات من دون طيار ي الخارج‪ ،‬كما كشف‬ ‫ع�ن تدابر جديدة محاول�ة التوصل إى إغاق‬ ‫معتقل غوانتانامو العسكري‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫اللبواني لـ |‪ :‬روسيا تقود سوريا إلى الحرب بإصرارها على بقاء اأسد‬ ‫الدمام ‪ -‬أسامة امري‬ ‫تجتمع قوى امعارضة الس�ورية ي‬ ‫إس�طنبول انتخ�اب رئي�س جديد‬ ‫لائت�اف الوطن�ي الس�وري خلفا‬ ‫لرئيس�ه امس�تقيل أحم�د مع�اذ‬ ‫الخطي�ب‪ ،‬فيم�ا ينظ�ر ع�دد م�ن‬ ‫ق�ادة امعارض�ة منذ ع�دة أي�ام اجتماع‬ ‫م�ع قي�ادة اائتاف أجل بحث توس�يعه‬ ‫ليضم جميع القوى الوطنية الس�ورية ي‬ ‫محاول�ة إحداث ت�وازن داخ�ل اائتاف‬ ‫كم�ا ق�ال عض�و اائت�اف ال�ذي جم�د‬ ‫عضويت�ه داخل اائتاف وأحد مؤس�ي‬ ‫«اتحاد الديموقراطين الس�ورين» كمال‬ ‫اللبواني‪ ،‬الذي أوضح ل� «الرق» أن عدة‬ ‫شخصيات سياسية معارضة بانتظار هذا‬ ‫اللقاء الذي يجب أن يحصل بناء عى موعد‬ ‫مس�بق مع قادة اائتاف‪ ،‬وأشار اللبواني‬ ‫إى أنهم باانتظار منذ أربعة أيام عى أمل‬ ‫أن يحصل التفاهم عى توس�يع اائتاف‪،‬‬ ‫معترا أن التوس�يع رورة ملحة لتمثيل‬ ‫جمي�ع أطي�اف امعارض�ة السياس�ية ي‬ ‫محاولة للحد من هيمنة اإخوان امسلمن‬ ‫ع�ى الق�رار الوطني لقوى الث�ورة‪ ،‬وأكد‬ ‫اللبواني أن اائتاف سيس�تمر بامماطلة‪،‬‬ ‫أن التوسعة ستكون لصالح الثورة‪ ،‬وتحد‬ ‫م�ن هيمن�ة وس�يطرة اإخوان امس�لمن‬ ‫وبالتاي س�يتجاوز حالة امماطلة والعجز‬ ‫ويعط�ي دفع�ة قوي�ة لحض�وره داخليا‬ ‫وخارجي�ا‪ .‬وتوق�ع اللبوان�ي أن ينتخ�ب‬

‫حــــزب اه فـــي لــبــنــان‬ ‫واأسد يسعيان لتأسيس‬ ‫دويلتيهما الطائفيتين‬ ‫بــتــوجــيــه مـــن إيــــران‬

‫دعا لتوسيع اائتاف وتوحيد قوى المعارضة قبل‬ ‫«جنيف‪ ..»2‬وتوقع أن يكون جورج صبرا رئيسا له‬ ‫ج�ورج صرا رئيس�ا لائت�اف الوطني‬ ‫مع استمرار مصطفى الصباغ أمينا عاما‬ ‫له وقال اللبواني‪ :‬لأس�ف إن التفاهمات‬ ‫تج�ري قب�ل اانتخاب�ات التي س�تكون‬ ‫ش�كلية‪ ،‬وتمت هذه الصفقة بن امجلس‬ ‫الوطني واائتاف برعاية عاصمة عربية‪.‬‬ ‫وح�ول حض�ور اائت�اف مؤتم�ر‬ ‫جني�ف القادم قال اللبوان�ي إن اائتاف‬ ‫س�يحر أن ذل�ك مطل�ب دوي وع�دم‬ ‫الحضور يشكل خسارة للمعارضة‪ ،‬وأمح‬ ‫إى أن ذه�اب اائت�اف إى جني�ف بينما‬ ‫امعارض�ة مفكك�ة س�يضعف دورها ي‬ ‫امؤتمر وسيكون أداء اائتاف ضعيفا‪.‬‬ ‫وحول حظوظ نج�اح مؤتمر جنيف‬ ‫ق�ال اللبوان�ي‪ :‬إنه ليس متفائ�ا بنجاح‬ ‫امؤتم�ر ي ظل إرار روس�يا ع�ى بقاء‬ ‫اأس�د ي الس�لطة‪ ،‬واعت�ر أن ال�روس‬ ‫يراهن�ون ع�ى بقاء اأس�د ومتمس�كون‬ ‫ب�ه كحليف ولي�س بالدولة الس�ورية‪ ،‬ي‬ ‫محاولة لتقويض النف�وذ اأمريكي‪ ،‬فيما‬ ‫تح�اول أمريك�ا إخ�راج إيران وروس�يا‬ ‫من امنطقة‪ ،‬وأبدى اللبواني تش�اؤما من‬ ‫أن يص�ل مؤتمر جني�ف إى نتائج تري‬ ‫الش�عب الس�وري‪ ،‬وف�رض أي حل عى‬ ‫الس�ورين س�يكون مصره الفش�ل أن‬ ‫الثورة ل�م تنطلق بقرار م�ن القوى التي‬

‫فــشــل مــؤتــمــر جنيف أو‬ ‫فرض حل على السوريين‬ ‫يــعــنــي جـــر الـــبـــاد إلــى‬ ‫الـــــحـــــرب الــمــفــتــوحــة‬

‫س�تجتمع ي جني�ف‪ ،‬وأك�د اللبواني إذا‬ ‫أف�ى جنيف ‪ 2‬إى وق�ف القتل وإطاق‬ ‫راح امعتقلن ورحيل اأس�د وس�لطته‬ ‫إفس�اح امجال أمام بق�اء الدولة ورحيل‬ ‫النظام‪ ،‬سيؤسس لس�ام‪ ،‬وقال اللبواني‬ ‫إن إرار روس�يا ع�ى بقاء اأس�د يعني‬

‫متظاهرون يحملون أعام امعارضة السورية خال احتجاج ضد اأسد ي إسطنبول‬

‫(رويرز)‬

‫والتحض�ر لعملية انتقال س�ياي ينهي‬ ‫الح�رب‪ .‬وح�ول م�ا يج�ري ي القصر‬ ‫أوض�ح اللبوان�ي أن النظام وح�زب الله‬ ‫يخوض�ون معركتهم ي القصر للتحضر‬ ‫إقام�ة دويلة حزب الل�ه ي لبنان متصلة‬ ‫م�ع دويل�ة اأس�د العلوي�ة‪ ،‬وأوضح أن‬

‫أهمية القصر الجغرافية كمنطقة اتصال‬ ‫ب�ن هات�ن الدويلت�ن هي الت�ي دفعت‬ ‫حزب الله بزج كل قواه لكسب امعركة‪ ،‬ي‬ ‫محاولة للسيطرة عليها قبل مؤتمر جنيف‬ ‫وتثبيت الجبهات عى اأرض وفرض حالة‬ ‫التقس�يم‪ ،‬التي يس�عى النظام لتكريسها‬

‫فتح باب الحرب عى مراعيه ولس�نوات‬ ‫طويلة بانتظار مؤتمرات أخرى‪.‬‬ ‫وأمح اللبوان�ي إى احتمال أن يطرح‬ ‫ال�روس خي�ار رحيل اأس�د واس�تبداله‬ ‫بش�خصية (علوية) م�ن داخ�ل النظام‪،‬‬ ‫توق�ف القتل وتعي�د الجي�ش إى ثكناته‬

‫ي حال س�قوط دمش�ق بيد الثوار‪ ،‬وأكد‬ ‫اللبواني أن فش�ل جنيف ي تقديم السام‬ ‫للس�ورين سيس�تعجل ف�رض حال�ة‬ ‫التقس�يم‪ ،‬ولهذا يزج اأس�د بقوى كبرة‬ ‫ي امعركة كم�ا أن حزب الله زج بوحدات‬ ‫النخب�ة لدي�ه ويرم�ي بكل ثقل�ه ي هذه‬ ‫امعرك�ة الت�ي تعت�ر مصرية بالنس�بة‬ ‫لكليهما‪ ،‬وأضاف اللبواني أن قادة طهران‬ ‫يعترون إيجاد هاتن الدويلتن أي دويلة‬ ‫علوية لأس�د متصلة مع دويلة حزب الله‬ ‫ي لبنان س�يعوضهم خس�ارتهم لسوريا‬ ‫كاملة‪.‬‬

‫قوات إيرانية ولبنانية وعراقية تشن هجوم ًا واسع ًا على مناطق في ريف دمشق‬ ‫باريس ‪ -‬معن عاقل‬ ‫بدأت قوات اأس�د مدعوم�ة بنحو‪1300‬‬ ‫م�ن عنار ح�زب الله وإي�ران والعراق‬ ‫معززين بنحو س�بعن دبابة وآلية حملة‬ ‫عس�كرية واس�عة النط�اق م�ن منطقة‬ ‫امرج القريبة من مطار دمش�ق الدوي ي‬ ‫محاولة اقتحام مدن وبلدات الغوطة وبش�كل‬ ‫خ�اص مدن دوما وعربن وس�قبا‪ ،‬وقال ناطق‬ ‫باس�م امكت�ب اإعام�ي الث�وري ي الغوط�ة‬ ‫الرقية بريف دمش�ق ل� «ال�رق»‪ :‬إن قوات‬ ‫اأسد وحلفاءها استغلت انشغال وسائل اإعام‬ ‫بما يجري ي مدينة القصر لتشن هذا الهجوم‪،‬‬ ‫وأوض�ح أن ه�ذه القوات متمركزة ي معس�كر‬ ‫تدري�ب ي قرية «امرف» ب�ن بلدتي العتيبة‬

‫وحران العواميد ويجري إرس�الهم وانتشارهم‬ ‫باتجاه بلدات منطقة امرج عى دفعات بالتزامن‬ ‫مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف من مطار‬ ‫دمش�ق الدوي‪ ،‬منوها ً أن أكث�ر من ‪ 900‬قذيفة‬ ‫سقطت عى امنطقة وأن الطران الحربي تدخل‬ ‫وأغار ع�ى بلدة القاس�مية وغرها م�ن بلدات‬ ‫امرج‪.‬‬ ‫وأش�ار الناط�ق باس�م امكت�ب اإعامي‬ ‫الثوري أن قوات النظام أحرقت نحو ‪ 400‬دونم‬ ‫من حق�ول القمح ي بلدة «ميدعا»‪ ،‬كما أحرقت‬ ‫امحاصي�ل الزراعية ومزارع وبس�اتن البلدات‬ ‫الت�ي دخلتها مث�ل ح�ران العوامي�د والعتيبة‬ ‫والعب�ادة ورقت محتوي�ات منازلها‪ ،‬ودمرت‬ ‫حت�ى اآن نحو‪ 800‬منزل وأحد عر مس�جدا ً‬ ‫وهجرت أكثر م�ن مائة وعرين ألفا ً من بلدات‬

‫امنطق�ة‪ ،‬علم�ا ً أن هذه امنطق�ة محارة منذ‬ ‫أربعة أش�هر ويمنع دخول أي م�واد غذائية أو‬ ‫طبية أو تموينية أو وقود إليها‪ ،‬ما أدّى انتشار‬ ‫أمراض جلدية ومعوية خاصة بن اأطفال‪.‬‬ ‫كما أكد الناطق اس�تخدام النظام السوري‬ ‫لقناب�ل كيميائية ي قصف مدين�ة عدرا بريف‬ ‫دمش�ق الرقي وأنه�ا اس�تهدفت موقع نادي‬ ‫ع�درا الري�اي ومس�بح أبو عوني‪ ،‬وأس�فرت‬ ‫عن استش�هاد عدد من اأش�خاص بينهم اثنان‬ ‫من لواء اإس�ام وإصابة ما يزيد عن خمس�ن‬ ‫آخرين بحاات اختناق‪.‬‬ ‫إى ذلك ح ّذر ناش�طون من احتمال وقوع‬ ‫كارثة إنس�انية بحق نحو ‪ 300‬ش�خص مدني‬ ‫معظمه�م م�ن اأطف�ال والنس�اء نزح�وا من‬ ‫الغوط�ة الرقية بريف دمش�ق نتيج�ة أعمال‬

‫العنف ضدهم وتدمر منازلهم واضطروا للبقاء‬ ‫ي الصحراء بن س�وريا واأردن أن الس�لطات‬ ‫اأردنية منعتهم من دخول أراضيها‪.‬‬ ‫وخ�رج الس�وريون أم�س ي مظاه�رات‬ ‫حاش�دة ي عديد م�ن امدن والبلدات الس�ورية‬ ‫رغم الحصار والقصف عى معظم هذه امناطق‬ ‫وكانت التظاهرات تحت شعار «دجال امقاومة‬ ‫القدس ليس�ت ي حمص»‪ ،‬ي إشارة إى التدخل‬ ‫الس�افر لحزب الله ي امعارك الدائرة ي سوريا‬ ‫ض�د نظام اأس�د وا س�يما ي مدين�ة القصر‬ ‫بري�ف حم�ص‪ ،‬وش�ملت امظاه�رات معظ�م‬ ‫امحافظ�ات الس�ورية وخاص�ة ريف دمش�ق‬ ‫وحل�ب والرق�ة ودرعا وس�جل خ�روج بعض‬ ‫امظاه�رات تحت القصف كم�ا ي دوما وعربن‬ ‫والعساي بريف دمشق‪.‬‬

‫متظاهر ي مدينة الرقة أمس‬

‫(الرق)‬

‫الزياني‪ :‬إنجازات «التعاون الخليجي» ستقود إلى ٍ‬ ‫مزيد من التكامل‬

‫‪32‬‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫عامً على «التعاون الخليجي»‬ ‫تاريخ التأسيس‪ 25 :‬مايو ‪1981‬‬ ‫مقر اأمانة العامة‪ :‬الرياض‬

‫‪1982‬‬ ‫‪ :1987‬إقرار ااسراتيجية اأمنية الشاملة للدول اأعضاء‬ ‫‪ :1992‬إقرار موضوع الجزر الثاث اإماراتية كبند ثابت عى جدول اأعمال‬ ‫‪ :1994‬إقرار مروع ااتفاقية اأمنية لدول امجلس‬ ‫‪ :2000‬توقيع اتفاقية الدفاع امشرك بن دول امجلس‬ ‫‪ :2001‬توقيع اتفاقية التكامل ااقتصادي بن دول امجلس‬ ‫‪ :2002‬إعان التمسلك بمبادرة السلام العربية‬ ‫‪ :2002‬إقرار ااسراتيجية اأمنية مكافحة التطرف امصحوب باإرهاب‬ ‫‪ :2003‬بدء ااتحاد الجمركي بن دول امجلس‬ ‫‪ :2004‬توصل دول امجلس إى التوقيع عى اتفاقيلة مكافحلة اإرهلاب‬ ‫‪ :2007‬إقرار السوق الخليجية امشركة‬

‫عدد اأعضاء‪6 :‬‬ ‫عدد أمناء العموم‪5 :‬‬

‫اأمن العام الحاي‪ :‬عبد اللطيف الزياني‬

‫‪ :‬اموافقة عى إنشاء قوة درع الجزيرة‬

‫‪2008‬‬

‫‪ :‬التأكيلد عى ترسليخ مفهوم حلوار الثقافات واأديلان الذي أطلقه‬

‫خادم الحرمن الريفن‪.‬‬

‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪ :2009‬افتتاح مروع الربط الكهربائي اموحد بن دول امجلس‬ ‫‪ :2009‬بدء مروع سكة حديد دول امجلس‬

‫‪ :‬اموافقة عى انضمام اليمن إى أربع من منظمات التعاون الخليجي‬ ‫‪ :‬تسمية الرياض مقرا ً مجلس النقد الخليجي‬

‫ق�ال اأمن الع�ام مجلس‬ ‫الخليج�ي‪،‬‬ ‫التع�اون‬ ‫الدكت�ور عبداللطي�ف‬ ‫الزياني‪ ،‬إن مسرة العمل‬ ‫الخليجي حققت إنجازات‬ ‫َ‬ ‫وتوق�ع أن ت�ؤدي هذه‬ ‫ب�ارزة‪،‬‬ ‫اإنج�ازات إى مزيد من الرابط‬ ‫والتكام�ل ب�ن دول الخلي�ج‬ ‫العرب�ي‪ ،‬معت�را ً أن امجل�س‬ ‫بات منظومة دولية يش�ار إليها‬ ‫بالبنان‪.‬‬ ‫ورفع الزيان�ي التهاني إى قادة‬ ‫دول امجلس بمناس�بة الذكرى‬ ‫ال�� ‪ 32‬لقيام مجل�س التعاون‬ ‫لدول الخليج العربية‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫تريح�ات ل�ه أمس‬ ‫ون�وَه‪ ،‬ي‬ ‫بهذه امناس�بة‪ ،‬بجه�ود القادة‬

‫عبداللطيف الزياني‬ ‫امؤسسن للمجلس‪ ،‬وذ َكر بأنهم‬ ‫أرسوا قواعد متينة قوامها رؤى‬ ‫ثاقب�ة وإرادة صلب�ة وعزيم�ة‬ ‫صادقة فجاءت ثمرات عطائهم‬ ‫وبذلهم وإخاصهم ع�زا ً وخرا ً‬ ‫ع� َم كافة دول امجل�س والدول‬ ‫العربية واإسامية‪.‬‬

‫وأضاف «هذه الذك�رى الغالية‬ ‫ع�ى قلب ك�ل مواط�ن خليجي‬ ‫تزيدن�ا فخ�را واعت�زازا ً بم�ا‬ ‫حققت�ه مس�رة الخ�ر والنماء‬ ‫والعط�اء م�ن تاح�م راس�خ‪،‬‬ ‫وتعاون شامل‪ ،‬وإنجازات بارزة‬ ‫تس�تهدف خ�ر وتق�دم دول‬ ‫امجل�س ومواطنيها‪ ،‬وس�تؤدي‬ ‫إى مزيد من الرابط والتكامل»‪.‬‬ ‫ووصف امجلس ي الوقت الحاي‬ ‫ب� «منظومة دولية يش�ار إليها‬ ‫بالبن�ان وعام�ة فارق�ة ضمن‬ ‫امجتمع ال�دوي الذي يتجه نحو‬ ‫التكتات وااتحادات»‪.‬‬ ‫وق�ال الزيان�ي إن حكم�ة قادة‬ ‫دول امجل�س ورؤيته�م الثاقبة‬ ‫والسياسة الواعية التي انتهجتها‬ ‫دوله الست‪ ،‬والتفاف مواطنيها‬ ‫اأوفياء ودعمهم للمسرة مكنت‬

‫مجل�س التع�اون م�ن تخطي‬ ‫عديد من الصعاب التي واجهت‬ ‫مس�رته‪ ،‬وتج�اوز الظ�روف‬ ‫امعقدة وامضطربة التي عاشتها‬ ‫امنطقة عى مدى أكثر من ثاثن‬ ‫عاما‪ ،‬وتحقيق إنج�ازات بارزة‬ ‫ومش�هودة‪ ،‬وتأس�يس عاقات‬ ‫وثيقة مع مختل�ف دول العالم‪،‬‬ ‫ب�ل واإس�هام ي حلحل�ة عديد‬ ‫م�ن اأزمات والقضاي�ا الدولية‬ ‫العالقة وبشكل ايجابي وفاعل‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن دول مجل�س‬ ‫التع�اون‪ ،‬ي ظ�ل ه�ذا الرح‬ ‫الخليجي الش�امخ‪ ،‬اس�تطاعت‬ ‫إنجاز مش�اريع تنموية عماقة‬ ‫جعلتها ي مقدمة الدول النامية‪،‬‬ ‫وتمكنت م�ن تحقي�ق اأهداف‬ ‫التنموي�ة العامي�ة لألفي�ة بل‬ ‫وتجاوزتها‪.‬‬


‫المغرب‪:‬‬ ‫القضاء ينتصر‬ ‫للعاطلين‬ ‫ويُ حرج حكومة‬ ‫بَن كيران‬

‫الرباط ‪ -‬بوشعيب النعامي‬

‫(الرق)‬

‫عاطلون يرفعون نسخة مكرة من محر ‪ 20‬يوليو‬

‫انت�رت امحكم�ة اإداري�ة‬ ‫ي الرب�اط لصال�ح العاطلن‬ ‫ع�ن العم�ل ي راعه�م مع‬ ‫الحكومة الت�ي يقودها حزب‬ ‫العدالة والتنمية اإسامي بعد‬ ‫أن أرغم�ت رئيس الوزراء‪ ،‬عبد اإله‬ ‫بن ك�ران‪ ،‬عى االت�زام بما وقعته‬ ‫الحكومة السابقة التي كان يرأسها‬

‫ااستقاي عباس الفاي‪.‬‬ ‫وتلقت أوس�اط العاطلن النبأ‬ ‫بارتياح كبر أن بن كران س�يكون‬ ‫ٍ‬ ‫قرار اتخذه‬ ‫مرغم�ا عى الراجع عى ٍ‬ ‫ي الفرة اأخرة برف�ض التوظيف‬ ‫امبار للعاطلن‪.‬‬ ‫وأعل�ن رئي�س الحكوم�ة ي‬ ‫ٍ‬ ‫مناس�بات عدة أنه ل�ن يلتزم بما تم‬ ‫ااتفاق عليه بن الحكومة الس�ابقة‬ ‫والعاطل�ن بحج�ة أنه غ�ر معني‬

‫‪20‬‬

‫سياسة‬

‫بالقرار‪ ،‬وهو ما أثار حفيظة جيش‬ ‫العاطلن الذين خاضوا حربا طويلة‬ ‫م�ع الحكومة الحالي�ة ونفذوا عددا‬ ‫م�ن ااراب�ات ع�ن الطع�ام ب�ل‬ ‫واعتمدوا خيار إحراق الذات وطلب‬ ‫اللج�وء الجماع�ي ل�دى عدي�د من‬ ‫السفارات‪.‬‬ ‫وتعهد رئيس الحكومة بتقديم‬ ‫اس�تقالته بدا عن توظيفهم بحجة‬ ‫أن اتفاقه�م مع الحكومة الس�ابقة‬

‫يخالف الدس�تور وقان�ون الوظيفة‬ ‫العمومية لذا بات موقفه حرجا ً بعد‬ ‫صدور الحك�م اأخر‪ ،‬ومن امرتقب‬ ‫أن يفتح عليه قرار امحكمة اإدارية‬ ‫ي الرب�اط واب�اً م�ن ااحتجاجات‬ ‫ً‬ ‫خاصة من طرف غريمه ااستقاي‬ ‫حمي�د ش�باط الذي ما فتئ يش�عل‬ ‫الن�ران ي أط�راف الحكوم�ة التي‬ ‫انس�حب حزبه منها‪ ،‬ول�م يعلن بن‬ ‫ك�ران عن أي موقف حتى اآن رغم‬

‫حساسية القرار القضائي‪.‬‬ ‫وكان رئيس الحكومة السابق‪،‬‬ ‫عب�اس الف�اي‪ ،‬وقع مح�را مع‬ ‫ممثي العاطلن عُ ِر َ‬ ‫ف باسم «محر‬ ‫‪ 20‬يوليو» وتعهد فيه بتوظيفهم ي‬ ‫أجهزة الدولة لك�ن التطورات التي‬ ‫ش�هدها امغرب مع الربي�ع العربي‬ ‫وكذل�ك مجي�ئ حكومة ب�ن كران‬ ‫جعلت اأخر يرف�ض رفضا قاطعا‬ ‫توظيف العاطلن‪.‬‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫يوميّات أحوازي‬

‫سجين سعودي في العراق لـ |‪ :‬يومٌ أو يومان ونُ سلَم جثث ًا من عنبر جيش المهدي‬ ‫الدمام‪ ،‬عرعر‪ ،‬الطائف ‪ -‬فاطمة آل دبيس‪،‬‬ ‫عبدالله الخدير‪ ،‬عناد العتيبي‬ ‫عبّ اس الكعبي‬

‫إيران‪ ..‬الدولة‬ ‫المفتقدة‬ ‫ِ‬ ‫لماء الوجه!‬ ‫س�حقت كرام�ة‬ ‫الدول�ة اإيرانيّة ي أربع‬ ‫قا ّرات خال فرة زمنيّة‬ ‫وجي�زة‪ ،‬إمّ �ا باِقتي�اد‬ ‫رعاياها إى الس�جون أو‬ ‫بط�رد أعض�اء بعثاتها‬ ‫الديبلوماسيّة! إذ َ‬ ‫ط َردت‬ ‫«البوس�نة» اثن�ن م�ن‬ ‫الدبلوماسين اإيرانين‬ ‫ّ‬ ‫بالتجسس‬ ‫ل�«قيامهما‬ ‫ُ‬ ‫واأعم�ال امريب�ة ض�د‬ ‫النظ�ام الدس�توري‬ ‫ولع�دم‬ ‫البوس�ني‬ ‫احرامهما اتفاقيّة فينّا‬ ‫الت�ي تضب�ط العاقات‬ ‫الدبلوماس�يّة»! وقبلها‬ ‫بأي�ام فق�ط ألق�ت‬ ‫الس�لطات النيجريّ�ة‬ ‫القبض عى أحد عنار‬ ‫«فيل�ق الق�دس» التابع‬ ‫للحرس الثوري اإيراني‬ ‫آقاجان�ي»‬ ‫«عظي�م‬ ‫«اس�تخدام‬ ‫بتهم�ة‬ ‫عاصمته�ا‬ ‫مين�اء‬ ‫اغ�وس لتهريب كميّات‬ ‫كب�رة م�ن اأس�لحة»‪،‬‬ ‫وبالتزامن م�ع الحدث‪،‬‬ ‫اتهم�ت «الس�نغال»‬ ‫اإيرانيّ�ة‬ ‫الدول�ة‬ ‫ب�«دعمه�ا جماع�ات‬ ‫مس ّلحة جنوب الباد»‪.‬‬ ‫ح�ادث‬ ‫وقب�ل‬ ‫«نيجريا» بأسبوع واحد‬ ‫فقط‪ ،‬حكم�ت «كينيا»‬ ‫ع�ى اِثنن م�ن عنار‬ ‫فيل�ق القدس بالس�جن‬ ‫امؤب�د ل�«حيازتهم�ا‬ ‫متفج�رات والتخطي�ط‬ ‫لتنفي�ذ اِعت�داءات ي‬ ‫البلد»‪ .‬وأك�دت محكمة‬ ‫الكويتيّ�ة‬ ‫التميي�ز‬ ‫بالس�جن‬ ‫«الحك�م‬ ‫امؤب�د ضد جاسوس�ن‬ ‫إيرانيّن تابعن للحرس‬ ‫اتهم�ا‬ ‫الث�وري»‪،‬‬ ‫ب�«إعط�اء معلوم�ات‬ ‫حول منش�أة عسكريّة‬ ‫كويتيّ�ة والتخطي�ط‬ ‫لتفجر أنابيب النفط»!‬ ‫كم�ا «س� ّلمت ق�رص‬ ‫مواطنا ً إيرانيّ�ا ً أمريكا‬ ‫بع�د اِتهام�ه بتهري�ب‬ ‫الساح إيران وااِلتفاف‬ ‫ع�ى عقوب�ات اأم�م‬ ‫امتحدة»‪.‬‬ ‫وتؤ ّك�د امص�ادر‬ ‫تجني�د إي�ران لنحو ‪30‬‬ ‫ألف عنر ي العالم من‬ ‫بينه�م ‪ 5‬آاف إيران�ي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تجسسيّة‬ ‫للقيام بأعمال‬ ‫وإرهابيّ�ة وتخريبيّ�ة‪،‬‬ ‫الح�رس‬ ‫يموّله�م‬ ‫الث�وري‪ .‬وب�ن الح�ن‬ ‫واآخ�ر تتلق�ى إي�ران‬ ‫الصفع�ات واإهان�ات‬ ‫من مختلف الدول بطرد‬ ‫دبلوماس�يّيها وبإلق�اء‬ ‫القب�ض ع�ى رعاياه�ا‬ ‫وإذاله�م ي الس�جون‪.‬‬ ‫فه�ل مازال�ت تحتف�ظ‬ ‫إي�ران بم�ا ّ‬ ‫تبق�ى بماء‬ ‫وجهها‪ ،‬إن بقي أصاً؟!‬

‫‪eias‬‬ ‫@‪alsharq.net.sa‬‬

‫أك�د نائ�ب س�فر امملك�ة ي اأردن‪ ،‬الوزي�ر امف�وض الدكتور‬ ‫حم�د الهاجري‪ ،‬ل� «الرق» مخاطب�ة وزارة الخارجية العراقية‬ ‫والصلي�ب اأحمر إعادة الس�جناء الس�عودين ي العراق‪ ،‬الذين‬ ‫ُو ِزعُ وا عى عنابر مكتظة بس�جناء من جيش امهدي‪ ،‬إى عنابرهم‬ ‫الت�ي كان�وا فيه�ا لك�ون نقله�م إى تلك العناب�ر يع� ّد نوعا ً من‬ ‫التعذي�ب‪ .‬وأوضح الهاجري‪ ،‬وهو رئيس وفد الس�فارة امكلف بمتابعة‬ ‫وضع الس�جناء الس�عودين ي العراق‪ ،‬أن الرد لم يصل عى امخاطبات‬ ‫حت�ى اآن‪ .‬وكان س�جناء س�عوديون ي العراق أفادوا بأن الس�لطات‬ ‫وزعت ستة منهم موجودين ي سجن كروبر عى عنابر مكتظة بسجناء‬ ‫م�ن جيش امهدي‪ ،‬م�ا أثار مخاوفهم أن أحد الس�جناء من تونس لقي‬ ‫حتفه بعد نقله لنفس امكان‪.‬‬

‫وتلق�ت «ال�رق» اس�تغاثة من‬ ‫أح�د الس�جناء الس�عودين امنقولن‬ ‫لعنابر سجناء جيش امهدي ح ّذر فيها‬ ‫م�ن أنه مع ّرض للم�وت ي أي لحظة‪،‬‬ ‫وأضاف ي ااستغاثة التي وصلت عن‬ ‫طري�ق محاميه «وضعي خطر داخل‬ ‫الس�جن ومع ّرض للقتل ي أي لحظة‪،‬‬ ‫(‪ )....‬ت�م وضعنا مع جي�ش امهدي‪،‬‬ ‫فأرج�و التح�رك قب�ل ف�وات اأوان‪،‬‬ ‫يوم أو يومان ونُس� نلم جثثاً‪ ،‬والتوني‬ ‫ال�ذي أُع ِد َم بهذا اأس�لوب قبل عرة‬ ‫شهور تقريبا ً اسمه عبدالله بن حبيب‬ ‫التون�ي وعمره ‪ 45‬س�نة وهو معاق‬ ‫ربَ داخل سجون بغداد وتم تسفر‬ ‫ُ ِ‬ ‫س�ياق متصل‪،‬‬ ‫جثمانه بعد موته»‪ .‬ي‬ ‫ٍ‬ ‫كش�ف مص�در عراق�ي مطل�ع ع�ى‬

‫ملف الس�جناء السعودين أن محكمة‬ ‫قررت أم�س اأول الخمي�س‪ ،‬تأجيل‬ ‫محاكم�ة الس�عودي جارالل�ه س�ليم‬ ‫محم�د جارالل�ه‪ ،‬بعد تق�دم محاميه‬ ‫بطلب إحالته إى لجنة طبية للكش�ف‬ ‫عليه وإثبات آثار التعذيب عى جسده‬ ‫أثناء الحصول عى أقواله‪ .‬من جهتهم‪،‬‬ ‫ذك�ر س�جناء س�عوديون ي العراق‪،‬‬ ‫بعثوا برسالة ل�»الرق»‪ ،‬أن السجن‬ ‫ترك�ي علوي الحام�د معتقل ي اللواء‬ ‫‪ ،52‬وأن�ه يعاني فش�اً كلويا ً ويقوم‬ ‫بالغس�يل بش�كل دوري‪ ،‬وأن حالت�ه‬ ‫الصحية ي تدهور بسبب سوء الرعاية‬ ‫الصحية‪ ،‬وأفادت الرسالة بأن السجن‬ ‫الحام�د موج�ود ي الع�راق منذ عام‬ ‫‪ .2004‬ي الوقت نفس�ه‪ ،‬أف�اد محا ٍم‬

‫عراق�ي مكل�ف بالراف�ع ع�ن بعض‬ ‫السجناء الس�عودين بأن ثاثة منهم‬ ‫تم وضعهم ي حبس انفرادي‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن الدفاع التقى مدير س�جن التاجي‬ ‫وقدم ل�ه التماس�ا ً فوع�د بإخراجهم‬ ‫خ�ال ه�ذا اأس�بوع‪ .‬وأوض�ح ذات‬ ‫امحام�ي‪ ،‬طلب حجب اس�مه‪ ،‬أنه تم‬ ‫تحويل السجن السعودي أحمد سالم‬ ‫ظبي�ب‪ ،‬الذي أُلقِ َي القب�ض عليه قبل‬ ‫أش�هر ي اموصل بع�د التحقيق معه‬ ‫ي مطار امثنى‪ ،‬إى سجن التاجي بعد‬ ‫رفض س�جن التس�فرات ي اموصل‬ ‫تسلمه‪ ،‬وحصلت «الرق» عى نسخة‬ ‫من طل�ب قدم�ه الس�جن ظبيب إى‬ ‫مكتب امحام�اة اموك�ل بالرافع عنه‬ ‫يطل�ب فيه إحالته إى س�جن اموصل‪.‬‬

‫بدوره‪ ،‬اعت�ر رئيس جمعية امحامن‬ ‫العرب ي بريطانيا نائب رئيس مركز‬ ‫جنيف الدوي للعدالة‪ ،‬صباح امختار‪،‬‬ ‫أن ما يتعرض له السجناء السعوديون‬ ‫ي العراق وغرهم من السجناء يندرج‬ ‫تح�ت نط�اق اانتهاك�ات واأعم�ال‬ ‫اإرهابي�ة‪ ،‬ن‬ ‫وب�ن أن�ه َس�ب ََق للجهات‬ ‫الدولي�ة مثل مجلس حقوق اإنس�ان‬ ‫امق�ررة الخاص�ة لحق�وق اإنس�ان‬ ‫وامق�رر الخ�اص بااعتق�اات غ�ر‬ ‫الرعي�ة‪ ،‬أن أص�درت بيان�ات ع�دة‬ ‫حول هذه اانتهاكات امختلفة‪.‬‬ ‫ونف�ى امخت�ار وجود م�ا يمنع‬ ‫جمعي�ة امحامن الع�رب ي بريطانيا‬ ‫من الرافع عن السجناء ي العراق «إا‬ ‫أنه ا توجد حكومة أو قضاء مس�تقل‬

‫ي الوض�ع الح�اي يتيح لنا ممارس�ة‬ ‫عملنا‪ ،‬كما أن�ه ا يحق للمحامن غر‬ ‫العراقي�ن أن يرافعوا أم�ام امحاكم‬ ‫العراقي�ة»‪ ،‬حس�ب قول�ه‪ .‬ووص�ف‬ ‫مشكلة السجناء السعودين ي العراق‬ ‫ب�»سياسية بحتة وليس�ت قانونية»‪،‬‬ ‫مشددا ً عى رورة الضغط السعودي‬ ‫عى حكومة ن�وري امالك�ي وإدخال‬ ‫الجامعة العربية ي املف‪.‬‬ ‫وي صل�ةٍ بامل�ف ذات�ه‪ ،‬تن�ر‬ ‫«ال�رق» قوائ�م مفصن ل�ة بأس�ماء‬ ‫الس�جناء الس�عودين ي الع�راق‬ ‫ووضعهم القانوني وأماكن وجودهم‪،‬‬ ‫كم�ا تن�ر قائمة بأس�ماء الس�جناء‬ ‫العائدي�ن بع�د إطاقه�م م�ن قِ بَ�ل‬ ‫السلطات العراقية‪.‬‬

‫قوائم السعوديين القابعين في سجون العراق‪ ..‬والعائدين منها‬ ‫• سجناء سعوديون محكومون باإعدام ي العراق‪:‬‬ ‫ماحظات‬ ‫مكان السجن‬ ‫العدد ااسم‬ ‫‪1‬‬ ‫بدر بن عوفان بن رهق بن مفي العمودي الشمري الحماية القصوى (الشعبة الخامسة‪ -‬مقر اإعدامات) إعدامان‬ ‫‪2‬‬ ‫عبدالله بن عزام بن صالح بن مسفر القحطان الحماية القصوى (الشعبة الخامسة‪ -‬مقر اإعدامات) إعدام‬ ‫إعدامان‬ ‫الرصافة الرابعة‬ ‫شادي بن مسلم بن معا الصاعد‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫محمود بن سيدات الشنقيطي‬ ‫عي بن حسن بن عي الشهري‬

‫تحقيقات اللواء ‪ 52‬بغداد‬ ‫النارية‬

‫إعدام‬ ‫إعدام‬

‫• سجناء سعوديون محكومون باإعدام (تم تخفيفه)‪:‬‬ ‫ماحظات‬ ‫مكان السجن‬ ‫العدد ااسم‬ ‫فيصل بن عبدالله بن أحمد الفرج‬ ‫‪1‬‬ ‫نُقِ َل إى جهة مجهولة (مريض) إعدام تم إلغاؤه‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫خف�ف حك�م إعدام�ه ووقع ع�ى عفو‬ ‫التاجي‬ ‫عي بن سالم بن راشد امري‬ ‫‪2‬‬ ‫خاص وأوراقه اآن لدى لجنة العفو‬ ‫‪3‬‬ ‫ُخ ِفف حكم إعدامه‬ ‫عبدالرحمن بن سعد بن عبدالرحمن الشمراني التاجي‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫‪4‬‬ ‫نار بن مبارك بن معجب الودعاني الدوري جم جمال (كردستان) خفف حكم إعدامه‬ ‫• سعوديون موقوفون (تحت امحاكمة)‪:‬‬ ‫مكان السجن ماحظات‬ ‫العدد ااسم‬ ‫جار التواصل مع ذويه‬ ‫التاجي‬ ‫عي‬ ‫مجول‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫بن‬ ‫صاح‬ ‫‪1‬‬ ‫ٍ‬ ‫‪2‬‬ ‫جار التواصل مع ذويه‬ ‫عاء بن عبدالرؤوف بن توفيق قاسم التاجي‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫‪3‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة وزوجته مسجونة فيما أطلِق راح طفلتيه‬ ‫محمد بن عبدالله آل عبيد الشمري التاجي‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫بتال بن عميش بن عايض بن بتال الحربي التاجي‬ ‫‪4‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫حسن بن يحيى بن حسن العلوي اموصل‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫محمود محمد سامة بخيت الريف التاجي‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫عايش بن عي بن حسن الحربي الكرادة‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫عبدالله بن رفيع بن مظهور الشمري التاجي‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫نايف بن غازي الحربي‬ ‫‪9‬‬ ‫مطار امثنى مسن ويعمل سائق شاحنة ق ِبض عليه هذا العام‬ ‫مكان السجن ماحظات‬ ‫العدد ااسم‬ ‫ً‬ ‫ماجد بن سعد بن عايض البقمي مطار امثنى رهن التحقيق وامحاكمة وكان مفقودا منذ ‪2006‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ره�ن التحقيق وامحاكمة ونعمل إحضار عائلته وكان‬ ‫محمد بن عبدالله (الجوهري) الحويطي اللواء ‪52‬‬ ‫مفقودا ً منذ ‪2005‬م‬ ‫عبدالرحمن بن محمد القحطاني مطار امثنى رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫جارالله بن سليم بن محمد الجارالله التاجي‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫اللواء ‪52-‬‬ ‫تركي بن عبدالله الكربي‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫رهن التحقيق وامحاكمة‬ ‫التاجي‬ ‫فهد بن خلف بن مفي آل حيزان‬ ‫العدد ااسم‬ ‫إسماعيل بن إبراهيم بن محمد امعيقل‬ ‫‪1‬‬ ‫بندر بن منصور بن حمد اليحيى‬ ‫‪2‬‬ ‫حصن بن عليوي بن حصن العرجاني‬ ‫‪3‬‬ ‫خالد بن إبراهيم بن سليمان الرياعي‬ ‫‪4‬‬ ‫زيد بن ذياب بن عبدالله الشمري‬ ‫‪5‬‬

‫مكان السجن‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫كروبر‬ ‫سوسة‬ ‫كروبر‬

‫ماحظات‬

‫مريض يعاني من فقدان الذاكرة‬

‫زيد بن راكان بن أحمد التمياط‬ ‫سالم بن حمود الطوالة الشمري‬ ‫سعيد بن عي بن محمد امطري‬ ‫سليمان بن حمدان بن صالح الشمري‬ ‫صالح بن سعد بن مزهر القحطاني‬ ‫عبدالله بن حمود بن عبدالعزيز التويجري‬ ‫عقاب بن أونيس بن عقاب الشمري‬ ‫عمر بن عبيد بن حمود العي‬ ‫فايز بن محمد بن حمود امحاني السهي‬ ‫فواز بن مخلف بن عودة القيي الرحاني‬ ‫ماجد بن سعيد بن حامد الغامدي‬ ‫ماجد بن عبدالله بن سعود الدريبي‬ ‫محمد بن سعيد بن فلوة القحطاني‬ ‫منصور بن عبدالله بن اي البري الحربي‬ ‫هادي بن عماش بن سليمان العي‬ ‫وليد بن عايض بن س�عد آل مهدي القحطاني‬ ‫يار بن سالم بن جر الريف‬ ‫نار بن مشهور بن معاي الرويي‬ ‫محمد بن عثمان بن مفرح الزهراني‬

‫• سجناء سعوديون ي العراق‬ ‫(محكومون عى امادة ‪ 194‬اشتباه ‪ -‬قانون مدني)‪:‬‬

‫• مفقودون سعوديون عُ ِث َر عليهم بمعرفة مكتب الجريس ومازالوا موقوفن للمحاكمة‪:‬‬

‫• سجناء سعوديون ي العراق (حكم مدني م ‪ 10‬جوازات ‪ -‬تجاوز حدود)‪:‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬

‫كروبر‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫التاجي‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫كروبر‬ ‫سوسة‬ ‫كروبر‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫سوسة‬ ‫كروبر‬ ‫سوسة‬ ‫الرصافة ‪6‬‬ ‫سوسة‬

‫العدد ااسم‬ ‫أحمد بن رجاء بن مناور الحربي‬ ‫‪1‬‬ ‫أسامة محمود أنور سعد‬ ‫‪2‬‬ ‫بندر بن سعود بن عوض الزهراني‬ ‫‪3‬‬ ‫حمدان بن فرحان بن ورهان الرويي‬ ‫‪4‬‬ ‫زاهر بن فايز بن محمد الشهري‬ ‫‪5‬‬ ‫سالم بن نازل بن عبيد الشمري‬ ‫‪6‬‬ ‫سعد بن عبدالله بن ناهض الحربي‬ ‫‪7‬‬ ‫سعيد بن سعد بن سعيد القرني‬ ‫‪8‬‬ ‫سلوم بن محمد بن سلوم بن سعيد‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ 10‬عايد بن محمد بن عايد البقمي‬ ‫‪ 11‬عايش بن عي بن حسن الحربي‬ ‫‪ 12‬عبدالله بن حسن بن سعيد امالكي‬ ‫‪ 13‬عبدامجيد بن حازم بن فرج العبدي‬ ‫‪ 14‬عبدامجيد بن فايز بن عليان العنزي‬ ‫‪ 15‬عي بن حمد بن عي الكربي‬ ‫‪ 16‬عي بن معيض بن عي القرني‬ ‫‪ 17‬عوض بن محمد بن عي القحطاني‬ ‫‪ 18‬نار بن خلف بن مضحي العنزي‬ ‫‪ 19‬نايف بن عادي بن عايش امحياني‬ ‫‪20‬‬

‫فهد بن عبدالعزيز بن يوسف فاتة‬

‫من حائل (ماجستر فيزياء)‬

‫أقدم سجن سعودي ي العراق (منذ عام ‪)1995‬‬

‫• سجناء سعوديون عادوا من العراق‪:‬‬

‫مكان السجن‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫النارية‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫سوسة‬ ‫سجن النارية‬ ‫التاجي‬ ‫التاجي‬ ‫سوسة‬

‫خريج جامعة أكسفورد‬ ‫دخل العراق لزيارة والدته بسيارته السعودية‬ ‫مريض‬

‫مكان السجن (سابقاً)‬ ‫العدد ااسم‬ ‫سوسة‬ ‫مساعد بن محيا بن زايد امطري‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫صالح بن اي بن صالح العصيمي العتيبي اموصل‬ ‫‪3‬‬ ‫مروان بن إبراهيم بن عبداللطيف الظفر التاجي‬ ‫سوسة‬ ‫سعود بن عبدالله بن عياد الشمري‬ ‫‪4‬‬ ‫سوسة‬ ‫عبدالله بن محمد بن هندي العنزي‬ ‫‪5‬‬ ‫سوسة‬ ‫نمر بن عايض الشيباني العتيبي‬ ‫‪6‬‬ ‫النارية‬ ‫يوسف بن عوض بن دليم الشمري‬ ‫‪7‬‬ ‫سوسة‬ ‫جمال بن يحيى بن محمد الغروي‬ ‫‪8‬‬ ‫محمد بن حمدان بن محمد العماري سوسة‬ ‫‪9‬‬ ‫النارية‬ ‫‪ 10‬يار بن محمد بن أحمد الغامدي‬ ‫‪ 11‬خالد بن أحمد بن سعدون أحمد‬ ‫• سجناء سعوديون ي العراق تم إعدامهم‪:‬‬ ‫العدد ااسم‬ ‫مازن بن محمد بن ناي امساوي‬ ‫‪1‬‬

‫مكان السجن (سابقاً)‬ ‫الحماية القصوى‬

‫• سجناء سعوديون أحداث‪:‬‬ ‫العدد ااسم‬ ‫‪1‬‬

‫مكان السجن‬

‫جابر بن راش�د بن اأحداث‬ ‫مبارك امري‬

‫ماحظات‬ ‫يت�م إنه�اء إج�راءات‬ ‫العفو الخاص‬

‫• المصدر‪ :‬ملف القضية المسلم من مكتب الجريس‬ ‫للمحاماة إلى وزارة الخارجية اأربعاء الماضي‬

‫حكومة البحرين توافق على تصنيف حزب اه كمنظمة إرهابية‬ ‫امنامة ‪ -‬راشد الغائب‬ ‫أبلغ رئيس الوزراء البحريني‪ ،‬اأمر خليفة بن سلمان‬ ‫آل خليف�ة‪ ،‬مجل�س الن�واب أن�ه ن‬ ‫تب�ن للحكومة من‬ ‫خ�ال التحقيقات التي تمت بش�أن اأعمال اإرهابية‬ ‫الت�ي وقع�ت ي البحري�ن ي الفرة اأخ�رة أن حزب‬ ‫الل�ه اللبنان�ي كان وراء كث� ٍر من ه�ذه اأعمال التي‬ ‫من ش�أنها زعزعة اس�تقرار الوطن‪ .‬وأكد رئيس الوزراء‪ ،‬ي‬ ‫اقراح برغبة قدّمه‬ ‫مذكر ٍة أرسلها إى مجلس النواب ردا ً عى‬ ‫ٍ‬ ‫اأخ�ر للحكوم�ة لتصنيف حزب الله كمنظم�ة إرهابية‪ ،‬أن‬ ‫«الح�زب ضالع ي تدريب وتمويل بعض العنار اإجرامية‬ ‫التي نفذت اأعمال اإرهابية مما يعد انتهاكا صارخا لسيادة‬ ‫الدولة وتع ٍد مبار عى أمن الوطن ومقدراته وتهديدا خطرا‬

‫لوحدته الوطنية»‪.‬‬ ‫وذك�ر رئي�س ال�وزراء أن حكومة البحرين س�بناقة ي‬ ‫إدانة تريحات اأمن العام للحزب امذكور الس�يد حس�ن‬ ‫نر الله ووصفته بأنه يمثل منظمة إرهابية حافلة بس�جل‬ ‫م�ن اأعم�ال التي ت�ؤدي إى زعزع�ة اأمن وااس�تقرار ي‬ ‫امنطق�ة‪ ،‬كما أدان�ت الحكومة تدخله ي الش�ؤون الداخلية‬ ‫للبحري�ن وتريحات�ه امليئ�ة باأكاذي�ب الت�ي تخ�دم‬ ‫مخططات مش�بوهة‪ .‬وأوضح رئيس ال�وزراء أن الحكومة‬ ‫تب�دي موافقته�ا عى ااق�راح برغب�ة من مجل�س النواب‪،‬‬ ‫افت�ا إى أن اق�راح امجلس يلزم لتفعيله ع�ى أرض الواقع‬ ‫ص�دور أداة قانوني�ة بذل�ك تنظم امقرح موض�وع الرغبة‬ ‫تنظيما ش�اما وتضمن تحقيق النتائج امرجوة منه وتشمل‬ ‫حظ�ر امنظمات واأجنحة العس�كرية التي تدرب بحرينين‬

‫ع�ى اأعمال امس�لحة وتلك التي تمول أنش�طتها باعتبارها‬ ‫منظمات إرهابية وكذا تجري�م كل فعل يصدر عن بحريني‬ ‫ي َ‬ ‫ُكش�ف عن تلقيه لتدريبات أو تعاون عى أي شكل من تلك‬ ‫امنظمات وامليش�يات الت�ي تكون عى صلة ب�ه مع مراعاة‬ ‫تشديد العقوبة عى تلك الجرائم‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن الحكومة أرسلت تقريرا إى اأمم امتحدة‬ ‫ي ‪ 25‬ابري�ل ‪ 2011‬اتهم�ت في�ه ح�زب الل�ه بالتخطي�ط‬ ‫بشكل مبار لإطاحة بالنظام وتدريب عنار بحرينية ي‬ ‫معسكرات ي لبنان وإيران‪.‬‬ ‫وذك�ر أن�ه وجن �ه وزارة الداخلية بالتنس�يق مع وزارة‬ ‫الخارجي�ة وهيئة التريع واافت�اء القانوني بمتابعة تنفيذ‬ ‫ااق�راح برغبة بتصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية ووضع‬ ‫اأداة القانونية الازمة بالتعاون مع السلطة التريعية‪.‬‬

‫رجال رطة بحرينيون يتصدون لعنار شغب غربي امنامة قبل أسبوع‬

‫(أ ف ب)‬


‫تحرك رسمي‬ ‫ُ‬ ‫إغاق ‪57‬‬ ‫مصنع زيوت‬ ‫ُمخالفة في المدن‬ ‫الرئيسة‪ ..‬والبداية‬ ‫من الرياض‬

‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬

‫شنان الزهراني‬

‫كش�فت مص�ادر مطلعة ي‬ ‫الغرف السعودية عن تحرك‬ ‫رس�مي م�ن قِ ب�ل الجه�ات‬ ‫امعني�ة خال الف�رة امقبلة‬ ‫إغاق مصانع تكرير زيوت‬ ‫الس�يارات امخالفة ي الس�عودية‪،‬‬ ‫مش�رة إى أن ه�ذا التح�رك يأتي‬ ‫بع�د رفع عديد من الش�كاوى من‬

‫قِ ب�ل اللجن�ة الوطني�ة التجاري�ة‬ ‫وعدد من امهتم�ن عن رر هذه‬ ‫امصانع ورداءة منتجاتها‪ .‬وأكدت‬ ‫امص�ادر ذاته�ا ل�� «ال�رق» أن‬ ‫التحرك ب�دأ بالفع�ل ي العاصمة‬ ‫(الرياض) التي شهدت إغاق ‪35‬‬ ‫مصنعا ً خال اأسبوعن اماضين‪،‬‬ ‫موضحة أن الجهات امعنية عازمة‬ ‫ع�ى التعام�ل م�ع ه�ذه امصانع‬ ‫بح�زم وفق م�ا تفرض�ه اأنظمة‬

‫امقننة لهذا النشاط‪ ،‬حيث ستشهد‬ ‫اأي�ام امقبلة إغ�اق امخالف منها‬ ‫ي عدد من مناطق امملكة وخاصة‬ ‫امدن الرئيسة‪.‬‬ ‫وقال ل�»الرق» عضو اللجنة‬ ‫الوطنية التجارية شنان الزهراني‪،‬‬ ‫امسؤول عن ملف زيوت السيارات‬ ‫ي اللجن�ة‪ ،‬إن هذا التوجه س�يح ّد‬ ‫من خط�ر منتجات ه�ذه امصانع‬ ‫التي ا تراعي امتطلبات اأساسية‬

‫ي تكرير الزيوت‪ ،‬وتستخدم طرقا ً‬ ‫بدائي�ة وغر فنية‪ ،‬مما يتس�بب ي‬ ‫رر محرك�ات الس�يارات الت�ي‬ ‫تس�تخدمها‪ ،‬مش�را ً إى أن ه�ذه‬ ‫امصان�ع تراع�ي عن�د التكري�ر‬ ‫اس�تخدام مادة تغير اللون إيهام‬ ‫امشري بأن الزيت جيد‪ ،‬فيما تهمل‬ ‫م�واد كيميائي�ة أخ�رى رورية‬ ‫بهدف اإق�ال من س�عر التكلفة‬ ‫للحصول عى رب�ح أعى‪ .‬وأوضح‬

‫الزهران�ي أن ع�دد مصانع تكرير‬ ‫الزي�وت ي امملكة يتجاوز س�تن‬ ‫مصنعا ً حس�ب اإحصائية اأخرة‬ ‫الت�ي أعلنته�ا اللجن�ة ي ‪،2012‬‬ ‫مبينا ً أن امصانع التي تلتزم بالحد‬ ‫اأدنى معاير التكري�ر ا تتجاوز‬ ‫ثاث�ة مصان�ع‪ ،‬ي ح�ن أن هناك‬ ‫‪ 57‬مصنعا ً تقريب�ا ً ا تراعي هذه‬ ‫امعاير‪ .‬وأش�ار الزهران�ي إى أن‬ ‫«هذه امصانع تقوم ببيع منتجاتها‬

‫من الزيوت امكررة بس�عر أقل من‬ ‫امنتج الجديد للركات امعروفة»‪،‬‬ ‫موضحا ً أن «نسبة الفرق ي السعر‬ ‫تصل إى ‪ ،%83‬حيث يباع كرتون‬ ‫الزي�وت الجدي�دة ب��‪ 300‬ريال‬ ‫تقريباً‪ ،‬بينما سعر كرتون الزيوت‬ ‫امكررة بخمس�ن ري�ااً‪ ،‬وهذا ما‬ ‫يجع�ل هذه امصان�ع تبيع كميات‬ ‫كب�رة م�ن زيوتها محقق�ة بذلك‬ ‫أرباحا ً عالية»‪.‬‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫‪ 12‬مرشح ًا‬ ‫في انتخابات‬ ‫غرفة اأحساء‬

‫اأحساء ‪ -‬محمد بالطيور‬ ‫يغل�ق ب�اب الرش�ح لعضوي�ة مجلس‬ ‫إدارة غرفة اأحس�اء للدورة التاس�عة‪،‬‬ ‫الساعة الثانية من ظهر اليوم ‪-‬السبت‪،-‬‬ ‫وكش�فت مص�ادر «ال�رق» أن اللجنة‬ ‫امرفة عى اانتخابات تلقت حتى نهاية‬ ‫دوام اأربع�اء ملف�ات ‪ 12‬مرش�حاً‪ ،‬وتوقعت‬

‫أن يش�هد اليوم اأخر تقديم ع�دد من رجال‬ ‫اأعمال ملفات ترشحهم ‪ .‬وقال أمن عام غرفة‬ ‫اأحس�اء عبدالله النش�وان‪ ،‬إن اللجنة امرفة‬ ‫ع�ى اانتخاب�ات والت�ي تضم ثاث�ة أعضاء‪،‬‬ ‫اثنان م�ن وزارة التج�ارة وعضو من مجلس‬ ‫الغرف‪ ،‬ح�ددت الفرة من الحادي عر حتى‬ ‫الخام�س والعرين من مايو الح�اي لتقديم‬ ‫اس�تمارات الرش�ح‪ ،‬مضيفا ً أنه م�ن امنتظر‬

‫أن تح�دد اللجنة يوم التصوي�ت بعد اانتهاء‬ ‫من فرز ملفات امرش�حن وفق الضوابط التي‬ ‫أقرتها وزارة التجارة ومنها أن يكون امرش�ح‬ ‫س�عوديا ً وا يق�ل عمره عن ثاث�ن عاماً‪ ،‬أن‬ ‫يك�ون عمل بالتج�ارة أو الصناع�ة مدة ثاث‬ ‫س�نوات متوالي�ة‪ ،‬إج�ادة الق�راءة والكتابة‪،‬‬ ‫وأن يكون لدى امرشح س�جاً تجاريا ً ساري‬ ‫امفعول ضمن دائرة الغرفة ومس�ددا ً اشراكه‬

‫به�ا عن س�نة اانتخاب�ات والس�نوات الثاث‬ ‫السابقة عليها‪ .‬وأش�ار النشوان إى أن الدورة‬ ‫امقبلة سوف تش�هد تطبيق آلية جديدة تتيح‬ ‫للناخ�ب اختي�ار مرش�ح واحد فق�ط خاف‬ ‫النظ�ام الس�ابق ال�ذي ك�ان يتيح للمرش�ح‬ ‫اختي�ار ثماني�ة مرش�حن‪ ،‬مفيدا ً أنه س�يتم‬ ‫تطبيق آلي�ة التصويت اإلكروني للمرة اأوى‬ ‫ي هذه اانتخابات‪.‬‬

‫‪ 7‬مليارات ريال حجم إنفاق اأسر السعودية على السياحة الخارجية‬

‫«الوافدة» تستحوذ على ‪ %42‬من‬ ‫وظائف القطاعين الخاص والعام‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫توقعت دراس�ة اقتصادية‬ ‫أن يبل�غ حجم إنفاق اأر‬ ‫الس�عودية عى الس�ياحة‬ ‫ي الخ�ارج خ�ال إج�ازة‬ ‫الصي�ف ح�واي س�بعة‬ ‫مليارات ري�ال‪ ،‬بزيادة تقدر ب�‬ ‫‪ %28‬ع�ن العام ام�اي‪ .‬وقال‬ ‫ل� «الرق» امحل�ل ااقتصادي‬ ‫عض�و هيئ�ة التدري�س ي‬ ‫جامع�ة اإمام محمد بن س�عود‬ ‫اإسامية الدكتور زيد الرماني‪،‬‬ ‫إن الدراس�ة الت�ي أجراه�ا‬ ‫اقتصادي�ون ح�ول الس�ياحة‬ ‫عام ‪ 2012‬من خال اس�تطاع‬ ‫ش�مل أكثر من ‪ 600‬ش�خص‪،‬‬ ‫بيّنت أن هناك ‪ %74‬يخططون‬ ‫للس�فر أثناء فرة الصيف سواء‬ ‫داخل الس�عودية أو خارجها‪ ،‬ي‬ ‫مقاب�ل ‪ %25.8‬يفضل�ون عدم‬ ‫السفر‪ .‬وأفاد الرماني أن السائح‬ ‫الس�عودي ينفق أكثر مما ينفقه‬ ‫الس�ائح الغربي بنس�بة ‪،%60‬‬ ‫بسبب قلة الوعي السياحي وبذخ‬ ‫اإنفاق‪ ،‬وضع�ف معلوماته عن‬ ‫البلد الذي يرتاده حتى يستطيع‬ ‫امفاضلة بن اأسعار ي مختلف‬ ‫البلدان‪ ،‬مش�را إى أن ما يرفه‬ ‫الس�ياح الس�عوديون خ�ال‬ ‫اإج�ازة يع�ادل ميزانية بعض‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬

‫الدكتور زيد الرماني‬ ‫الجامعات السعودية‪.‬‬ ‫ونوه الرمان�ي إى َ‬ ‫أن معدل‬ ‫التضخ�م ي الس�عودية س�جَ ل‬ ‫أع�ى امس�تويات خ�ال ‪25‬‬ ‫عام�اً‪ ،‬إذ وص�ل إى ‪ ،%9‬إذ إن‬ ‫وترة اارتفاع ي أس�عار السلع‬ ‫ااس�تهاكية وصل�ت ي أغلبها‬ ‫إى ضع�ف ما وصلت إليه خال‬ ‫الع�ام ام�اي‪ .‬وق�ال إن اأر‬ ‫الس�عودية وخاص�ة متوس�طة‬ ‫الدخ�ل‪ ،‬تواج�ه خ�ال ش�هور‬ ‫(ش�عبان‪ ،‬رمض�ان‪ ،‬ش�وال)‬ ‫ارتفاع�ا ي تكلفة امعيش�ة‪ ،‬مع‬ ‫تزام�ن ه�ذه الفرة م�ع إجازة‬ ‫الصي�ف‪ ،‬وش�هر رمض�ان‪،‬‬ ‫وعي�د الفط�ر‪ ،‬وموس�م العودة‬ ‫للمدارس‪.‬‬ ‫وق�در حج�م إنف�اق اأر‬

‫غرفة الشرقية تمدِ د ساعات العمل‬ ‫لمواجهة كثافة العمالة المخالفة‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫ق�ررت غرف�ة الرقي�ة‬ ‫زي�ادة س�اعات العم�ل‬ ‫ي مرك�زي رق الدمام‬ ‫والخ�ر‪ ،‬وم� ّد س�اعات‬ ‫العم�ل فيهما ابت�دا ًء من‬ ‫اليوم الس�بت‪ .‬وس�يبدأ العمل‬ ‫من الس�ابعة والنصف صباحا ً‬ ‫حتى التاس�عة والنصف مسا ًء‬ ‫«بمع�دل ‪ 14‬س�اعة يومي�اً»‬ ‫مدة خمس�ة أيام ي اأس�بوع‪،‬‬ ‫مواجهة كثافة العمالة الوافدة‬ ‫الراغب�ة ي تصحيح أوضاعها‪،‬‬ ‫وتطوي�ر خدماته�ا لقط�اع‬ ‫اأعم�ال ورعاي�ة مصال�ح‬ ‫وخاصة مش�ركيها‪ .‬وتستقبل‬ ‫الغرف�ة امراجعن يوم الجمعة‬ ‫ي مركزي الخدم�ات ي ُ‬ ‫الخ رر‬ ‫ورق الدم�ام ابت�داء من يوم‬ ‫الجمع�ة امقب�ل‪ .‬إذ س�تقدم‬ ‫خدماته�ا من الس�اعة الثانية‬ ‫ظهرا ً حتى السادس�ة مس�اء‪.‬‬ ‫كما ق ّر ررت الغرفة مر ّد س�اعات‬ ‫العمل ي مركزي الخر ورق‬ ‫الدم�ام ي�وم الخمي�س م�ن‬ ‫الس�اعة الثامن�ة صباحا ً حتى‬ ‫الرابعة مس�اءً‪ ،‬ومد س�اعات‬ ‫العمل «من السبت إى اأربعاء‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫«ي ف�رع الجبيل(البل�د) م�ن‬ ‫الس�ابعة والنص�ف صباح�ا ً‬ ‫وحتى السابعة مساءً‪ ،‬وتقديم‬ ‫خدماتها للمش�ركن ي نفس‬ ‫الف�رع ي�وم الخمي�س م�ن‬ ‫الثامن�ة صباحا حتى الس�اعة‬ ‫الثانية عرة ظهراً‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجلس إدارة‬ ‫الغرف�ة عبدالرحمن الراش�د‪،‬‬ ‫إن هذه اإجراءات تأتي ضمن‬ ‫اهتمام مجل�س اإدارة لتقديم‬ ‫كاف�ة التس�هيات الازم�ة‬ ‫للمشركن من رجال وسيدات‬ ‫اأعم�ال‪ ،‬ودعما ً لخطط الدولة‬ ‫ي تنظيم سوق العمل ي إطار‬ ‫مواكبة قرارات وزارتي العمل‬ ‫والداخلي�ة الخاصة بتصحيح‬ ‫أوض�اع العمال�ة الواف�دة‪،‬‬ ‫وتس�هيل اإج�راءات الخاصة‬ ‫بمن�ح ه�ذه العمال�ة فرص�ة‬ ‫أوس�ع لتصحي�ح أوضاعهم‪،‬‬ ‫وم�ا يتصل بها م�ن تراخيص‬ ‫اإقام�ة ونق�ل الكفال�ة‪ .‬م�ن‬ ‫جهته‪ ،‬أوضح مصدر أن غرفة‬ ‫الخر ش�هدت ازدحام�ا ً كثيفا ً‬ ‫ي أح�د اأيام حيث اس�تقبلت‬ ‫نحو ‪ 4‬آاف طلب تصديق‪ ،‬ما‬ ‫أدى إى زيادة عدد اموظفن ي‬ ‫الفرع ‪.‬‬

‫السائح السعودي ينفق ضعف نظره اأجنبي‬ ‫الس�عودية خال فرة أس�بوع‬ ‫واحد يمتد من آخر ثاثة أيام من‬ ‫ش�هر رمضان بنح�و ‪ 13‬مليار‬ ‫ري�ال‪ %90 ،‬منه�ا تنف�ق عى‬ ‫الكمالي�ات حس�ب رأي الخراء‬ ‫الذي�ن قدروا حج�م اإنفاق عى‬ ‫امأك�ل وامرب خ�ال رمضان‬ ‫بم�ا يرب�و ع�ى املي�ار ري�ال‪،‬‬ ‫وتوقع�وا أن يكون حجم اإنفاق‬ ‫داخ�ل ام�دن الرفيهي�ة ي جدة‬ ‫فقط خ�ال أي�ام العي�د بنحو‬

‫‪ 160‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬مبينن أن‬ ‫متوس�ط ما ينفقه الفرد ي امدن‬ ‫الرفيهية يصل إى نحو ‪ 80‬رياا‬ ‫خال أيام العي�د‪ ،‬و‪ 40‬رياا ي‬ ‫إجازة اأسبوع‪ .‬وأضاف أن نحو‬ ‫‪ %30‬من رات�ب نهاية رمضان‬ ‫س�تكون موجهة ل�راء مابس‬ ‫العيد‪ ،‬وأن نحو ‪ %30 - 25‬منه‬ ‫لراء مابس وأغراض‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن هناك دراس�ة‬ ‫علمي�ة أجري�ت ع�ى س�لوك‬

‫(الرق)‬

‫امس�تهلك الس�عودي أصدرتها‬ ‫غرف�ة الري�اض ع�ام ‪1983‬‬ ‫للمؤلف حس�ن أب�و ركبة بينت‬ ‫أن ‪ %60 � 40‬م�ن دخل اأرة‬ ‫ينفق عى الغ�ذاء‪ ،‬و‪%20 �15‬‬ ‫عى الكس�اء‪ ،‬ومثلها عى الرفيه‬ ‫والعاج والس�ياحة و‪%10 � 5‬‬ ‫عى التأثيث ومثلها عى اأجهزة‬ ‫الكهربائي�ة‪ ،‬و‪ %15 � 5‬ع�ى‬ ‫التعلي�م ومثله�ا ع�ى امس�كن‪،‬‬ ‫ومثلها كمدخرات‪.‬‬

‫كش�فت دراس�ة حديث�ة أن العمال�ة الوافدة‬ ‫تس�تحوذ ع�ى نس�بة ‪ %42‬م�ن وظائ�ف‬ ‫القطاع�ن العام والخاص‪ ،‬وقدر عدد العمالة‬ ‫غر الس�عودية بنح�و ‪ 9.2‬مليون ما نس�بته‬ ‫‪ %31‬م�ن عدد الس�كان‪ ،‬وذكرت أن نس�بة‬ ‫العمال�ة الوافدة الت�ي تتقاى راتبا أق�ل من ألفي‬ ‫ري�ال ‪ %86‬م�ن حجم العمال�ة الواف�دة‪ ،‬و‪%14‬‬ ‫تتقاى رواتب أكثر من ألفي ريال ي الشهر‪.‬‬ ‫وأشارت الدراس�ة التي أعدها مركز الدراسات‬ ‫ي أكاديمي�ة الجزيرة العامي�ة وأرف عليها نائب‬ ‫رئيس اللجنة الوطني�ة للتدريب والرئيس التنفيذي‬ ‫لأكاديمية امهندس عبدالعزيز العواد‪ ،‬إى أن نسبة‬ ‫امواطنن العاملن تبلغ ‪ ،%88‬بينما نسبة العاطلن‬ ‫‪ ،%12‬ونس�بة حملة امؤه�ات الثانوية فأعى تبلغ‬ ‫‪ ،%32‬ونس�بة حملة الثانوي�ة العامة فأقل ‪.%68‬‬ ‫وبين�ت أن القط�اع الخ�اص وفر خال الس�نوات‬ ‫الخمس اأخرة (‪ )2012-2008‬نحو ثاثة ماين‬ ‫وظيفة‪.‬‬ ‫وأف�ادت أن امواطن�ن حصل�وا ع�ى نس�بة‬ ‫‪ %58.1‬من الوظائف ي القطاعن العام والخاص‪،‬‬ ‫فيما حصلت العمال�ة الوافدة عى ‪ %41.9‬من هذه‬ ‫الوظائف‪ ،‬بيد أن إحصائي�ة العام اماي الصادرة‬ ‫ع�ن وزارة العم�ل أوضح�ت أن ع�دد الوظائف ي‬ ‫القطاعن بلغ ‪ 10‬ماين و‪ 393‬ألفا ً و‪ 163‬وظيفة‪،‬‬ ‫نصيب امواطنن منه�ا ‪ 4‬ماين و‪ 251‬ألفا ً و‪732‬‬ ‫وظيف�ة‪ ،‬ونصيب العمالة الواف�دة ‪ 5‬ماين و‪884‬‬

‫تكدس العمالة اأجنبية‬ ‫جمعية ااقتصاد‪ُ :‬‬ ‫في إدارة الحواات المالية يجلب اأخطار‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬محمد آل سلطان‬ ‫رفض اأمن العام للجن�ة اإعام والتوعية‬ ‫امرفي�ة ي البن�وك الس�عودية طلع�ت‬ ‫حافظ‪ ،‬التعليق عى التدابر اأمنية الرقابية‬ ‫التي يمكن أن تفرضها امصارف السعودية‬ ‫بعد تداول مهنة «مري س�عودي» ضمن‬ ‫خليتي التجسس اأخرتن‪ ،‬ي الوقت ذاته طالب‬ ‫عض�و جمعية ااقتص�اد الس�عودية والخبر ي‬ ‫القطاع امري س�لطان الس�عدون‪ ،‬برفع نسبة‬ ‫الس�عودة ي إدارات الح�واات امالي�ة امرفية‬ ‫بنس�بة ا تقل عن ‪ ،%100‬للسيطرة عى إمكانية‬ ‫تريب معلومات مالية‪ .‬وأكد حافظ ل� «الرق»‬ ‫حساس�ية القضي�ة الت�ي طفحت عى الس�طح‬ ‫مؤخراً‪ ،‬مؤكدا ً أنها أصبحت قيد الجهات اأمنية‪،‬‬ ‫وتخضع متابعة مستويات عالية ي الدولة‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن�ه ا يملك ي الوقت الح�اي الخلفية الكاملة‬ ‫ع�ن اإج�راءات التنظمية التي تعت�زم امصارف‬ ‫الس�عودية اتباعه�ا من�ع وق�وع أي ح�وادث‬ ‫مرفية بسبب ترب امعلومة‪ ،‬فيما أكد سلطان‬ ‫الس�عدون ل�»ال�رق» أن القطاع�ات امرفية‬ ‫الس�عودية تحت�اج بع�د تورط مهن�ة «مري»‬ ‫ي خايا التجس�س لصالح جه�ات خارجية‪ ،‬إى‬ ‫رفع نس�بة الس�عودة ي إدارات الح�واات امالية‬ ‫امرفية بنس�بة تصل إى ‪ ،%100‬لتتم السيطرة‬ ‫ع�ى إمكاني�ة تري�ب معلوم�ات مالي�ة مهمة‬ ‫لصال�ح جهات خارجية‪ ،‬ولفت الس�عدون إى أن‬ ‫تكدس العمال�ة اأجنبية ي إدارة الحواات امالية‬

‫‪21‬‬

‫ألفا ً و‪ 670‬وظيفة‪.‬‬ ‫ولف�ت الع�واد إى أن مع�دات البطال�ة ب�ن‬ ‫السعودين حسب نرة القوى العاملة لعام ‪2008‬‬ ‫بلغ�ت ‪ %10‬من إجماي قوة العم�ل الوطنية‪ ،‬وبلغ‬ ‫معدل البطالة بن الذك�ور نحو ‪ %6.8‬ي حن بلغ‬ ‫بن اإناث نحو ‪.%26.9‬‬ ‫وبالنس�بة مع�دات البطال�ة حس�ب الفئ�ات‬ ‫العمري�ة‪ ،‬فق�د انخفض امعدل بش�دة ع�ن معدل‬ ‫البطال�ة ي إجماي ق�وة العمل الس�عودية ي الفئة‬ ‫العمرية ‪ 54 – 25‬س�نة‪ ،‬وهي الفئة امنتجة حسب‬ ‫تعري�ف منظمة العمل الدولي�ة‪ .‬وي امقابل‪ ،‬ارتفع‬ ‫ً‬ ‫خصوصا بن الش�باب ي فئة‬ ‫امع�دل ارتفاعً ا كبرًا‬ ‫العم�ر ‪ 24 20-‬س�نة التي تش�كل الج�زء من فئة‬ ‫الش�باب بن ‪ 24 15-‬س�نة اأكثر حاجة إى فرص‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن خط�ة التنمي�ة التاس�عة توقعت‬ ‫أن يس�تحوذ القط�اع الخاص غ�ر النفطي عى ما‬ ‫نس�بته ‪ %73.1‬من إجم�اي الزي�ادة ي الوظائف‬ ‫خال الخطة‪ ،‬ويقدر معدل النمو السنوي امتوسط‬ ‫للوظائف ي هذا القط�اع بنحو ‪ ،%2.5‬وي القطاع‬ ‫الحكومي يتوقع أن تبلغ نسبة الزيادة نحو ‪،%26.2‬‬ ‫بمعدل نمو س�نوي متوسط بمقدار ‪ .%4.8‬وتوقع‬ ‫العواد نمو حج�م العمالة ي القطاعات اإنتاجية ي‬ ‫خطة التنمية التاسعة بمعدل سنوي ‪ ،%0.9‬لرتفع‬ ‫ع�دد العامل�ن م�ن ‪ 1.96‬مليون عام�ل إى ‪2.05‬‬ ‫ملي�ون أي بزيادة تقدر بنح�و ‪ 92.2‬ألف وظيفة‪،‬‬ ‫تش�كل نس�بة ‪%7.5‬من إجماي الزيادة امتوقعة ي‬ ‫الوظائف خال مدة الخطة‪.‬‬

‫البورصة المصرية تخسر ‪ 4‬مليارات‬ ‫القاهرة ‪ -‬واس‬ ‫انخفض�ت م�ؤرات البورص�ة امرية خ�ال تعامات اأس�بوع‬ ‫اماي عى خلفية حركة بيع لجني اأرباح قام بها امس�تثمرون بعد‬ ‫اارتفاعات التي ش�هدتها البورصة ي الفرة السابقة‪ .‬وأفاد التقرير‬ ‫اأس�بوعي أن رأس امال السوقي أس�هم الركات امقيدة انخفض‬ ‫بقيم�ة ‪ 4‬ملي�ارات جنيه ليس�جل ‪7‬ر‪ 360‬مليار جني�ه‪ .‬وانخفض‬ ‫م�ؤر «إيجي إك�س ‪ »30‬بنس�بة ‪56‬ر‪ % 1‬ليص�ل إى ‪ 5343‬نقطة كما‬ ‫انخفض مؤر (إيجي إكس ‪ )70‬بنس�بة ‪96‬ر‪ % 0‬ليغلق عند ‪ 447‬نقطة‪،‬‬ ‫وتراج�ع مؤر «إيجي إكس ‪ »100‬بنس�بة ‪21‬ر‪ % 1‬مغلقا ً عند مس�توى‬ ‫‪ 752‬نقطة‪.‬‬

‫برنت يتراجع إلى ‪ 102‬دوار‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز‬

‫مطالبات برفع نسبة السعودة ي إدارات الحواات امالية‬ ‫كما ه�و حاصل اآن يزيد م�ن احتمالية تع ّرض‬ ‫العامل�ن ي اإدارات امالي�ة إى ضغوط من أجل‬ ‫تنفي�ذ اأوامر غ�ر النظامية الص�ادرة من قِ بل‬ ‫الرؤس�اء‪ ،‬وكذلك س�هولة اخراقهم واستغالهم‬ ‫من قِ ب�ل جهات خارجية‪ .‬وتابع الس�عدون «من‬ ‫خال خرت�ي العملية ي القط�اع امرفية مدة‬ ‫عرين عاماً‪ ،‬فإن رفع نس�بة العمالة السعودية‬ ‫إى مستويات تصل إى ‪ %100‬ي قطاع امصارف‬ ‫إج�راء يج�ب أن تفكر فيه امصارف الس�عودية‬ ‫بجدي�ة وتعمل ع�ى تحقيق�ه ريع�اً»‪ ،‬واصفا ً‬

‫(الرق)‬

‫اأي�دي الس�عودية العامل�ة بأنه�ا «اأق�در عى‬ ‫استش�عار امس�ؤولية‪ ،‬وتق�در حج�م اأخط�اء‬ ‫وعواقبه�ا‪ ،‬خاص�ة ي إدارة (تقني�ة امعلومات)‬ ‫داخل امصارف»‪ ،‬مبينا ً أن «إيجاد (خط ساخن)‬ ‫لاتص�ال بالجهات الرس�مية يُس�هم ي امبادرة‬ ‫إى التبلي�غ‪ ،‬ولك�ن يحت�اج إى تدري�ب موظفي‬ ‫القطاعات امرفية»‪ ،‬موضحا ً أن «نظام الرقابة‬ ‫امرفية بقيادة مؤسسة النقد العربي السعودي‬ ‫ا تنقص�ه أنظم�ة رقابي�ة‪ ،‬إذ أنه أفض�ل النظم‬ ‫امرفية ي العالم»‪.‬‬

‫تراج�ع خام برنت ص�وب ‪ 102‬دوار للرميل أم�س الجمعة ي‬ ‫ظ�ل وفرة ي امع�روض وتباط�ؤ ي التعاي ااقتص�ادي العامي‬ ‫وه�و ما أثار مخاوف من تراجع الطلب عى النفط‪ ،‬فيما توش�ك‬ ‫العقود اآجلة للنفط عى تسجيل أكر انخفاض أسبوعي لها منذ‬ ‫منتصف أبريل اماي‪ .‬وقد تراجع س�عر خام برنت ‪ 17‬سنتا إى‬ ‫‪ 102.27‬دوار للرميل‪ ،‬مواصا تراجعه للجلسة الرابعة‪ .‬ونزل الخام‬ ‫اأمريكي س�تن س�نتا إى ‪ 93.65‬دوار للرمي�ل‪ .‬واقربت مخزونات‬ ‫الخام ي الوايات امتحدة من مس�تويات قياس�ية مع نمو إنتاج النفط‬ ‫الصخري ي أكر مس�تهلك للنفط ي العالم بينما حد انكماش نش�اط‬ ‫امصان�ع ي الص�ن م�ن نمو الطل�ب ي ثاني أكر مس�تهلك للنفط ي‬ ‫العال�م‪ .‬وأثارت بيانات إيجابية عن س�وق العم�ل ومبيعات امنازل ي‬ ‫الواي�ات امتح�دة مخ�اوف أيضا م�ن أن يعمد ااحتياط�ي ااتحادي‬ ‫(البن�ك امركزي اأمريكي) قريبا إى تقليص مش�رياته من الس�ندات‬ ‫والحد من السيولة ي اأسواق‪.‬‬


‫ا ﻣﻄﺎر‬ ‫ﺗﺨﻔﺾ‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻟﻤﻴﺎه‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺨﺮﻣﺔ‬ ‫وﺗﺮﺑﺔ‬

‫اﻟﺨﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌـﺖ أﺳـﻌﺎر ﺻﻬﺎرﻳـﺞ اﻤﻴـﺎه ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮﻣـﺔ وﺗﺮﺑﺔ ﺛﻼﺛﺔ أﺿﻌـﺎف ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔـﺎع‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﻴﺐ اﻤﻴﺎه ﰲ اﻵﺑﺎر اﻤﻨﺘﴩة ﰲ اﻷودﻳﺔ‬ ‫واﻤﺰارع ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴﻴﻮل‬ ‫ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪،‬‬ ‫إن أﺳﻌﺎر ﺻﻬﺎرﻳﺞ اﻤﻴﺎه اﻧﺨﻔﻀﺖ ﰲ اﻟﺨﺮﻣﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄـﺎر وﺟﺮﻳﺎن اﻷودﻳﺔ ﻣﻦ ‪150‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫رﻳﺎﻻ ً إﱃ ﺛﻼﺛﻦ رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻫﺬ اﻻﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﺗﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﺳـﻌﺮ اﻟﺼﻬﺮﻳـﺞ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 300‬رﻳﺎل ﺑﺴﺒﺐ ﺷﺢ اﻤﻴﺎه ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ‬ ‫أﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﺳـﻌﺮ ﺛﻤﺎﻧﻦ رﻳـﺎﻻ ً ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﻤﻴـﺎه ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫أﺳـﻌﺎر ﺻﻬﺎرﻳـﺞ اﻤﻴـﺎه ﰲ ﺗﺮﺑـﺔ ﻣـﻦ ‪130‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً إﱃ ‪ 25‬رﻳﺎﻻ ً ﺑﻌﺪ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻋﺠﺮان اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ أن‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧﻼل‬

‫اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ أﻋـﺎدت اﻟﺤﻴﺎة ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪4000‬‬ ‫ﺑـﱤ ﻛﺎﻧﺖ ﻗـﺪ ﻧﻀﺒﺖ ّ‬ ‫وﺟﻔﺖ ﻣﻴﺎﻫﻬـﺎ ﻣﻨﺬ ‪25‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺷـﺎر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ إﱃ أن أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ آﻻف ﺑﱤ ارﺗﻔﻌﺖ ﻣﻨﺎﺳﻴﺐ اﻤﻴﺎه ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺼـﻮرة ﻟﻢ ﻧﺸـﻬﺪﻫﺎ ﻣﻨﺬ أرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻏﺰارة اﻷﻣﻄﺎر واﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ ﻣﺪة أﺳﺒﻮﻋﻦ دون‬ ‫ﺗﻮﻗﻒ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً أن ﺗﺸﻬﺪ ﺗﺮﺑﺔ واﻟﺨﺮﻣﺔ ﻣﻮﺳﻤﺎ ً‬ ‫زراﻋﻴﺎ ً ﺟﻴﺪاً‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ وﻫـﻲ ﺗﺤﺘﻀﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 6000‬ﻣﺰرﻋﺔ ﺗﺸﻜﻞ ﺣﺰاﻣﺎ ً أﺧﴬ ﻋﲆ ﺟﺎﻧﺒﻲ‬ ‫اﻟﻮادي ﺑﻄﻮل ‪ 120‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺳﺪ اﻟﻮادي ﻣﺨﺰون ﺟﻴﺪ ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻤﻴﺎه ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﺎ ﻓﻲ‬ ‫ا ﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻜﺴﺐ ‪ ٪٣‬ﻓﻲ‬ ‫أﺳﺒﻮع‪ ..‬واﻟﺘﺪاوﻻت ﺗﻘﺘﺮب ﻣﻦ ‪ ٧‬ﻣﻠﻴﺎرات اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫واﺻﻠـﺖ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘـﻮاﱄ ﻋﻘﺐ أﺳـﺒﻮع ﻣﻦ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻘﻘﺔ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﻋﺎم‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫ﺣﺼﻴﻠـﺔ اﻻرﺗﻔـﺎع ﰲ أﺳـﺒﻮع ‪216‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %3‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ‪59‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %0.81‬ﻟﻸﺳﺒﻮع اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وارﺗﻔﻌﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﺴـﻮق ﻋﺪا‬ ‫اﻹﻋﻼم واﻟﻨﴩ اﻟﺬي أﻏﻠﻖ وﺣﻴﺪا ً دون ﺗﻐﻴﺮ‪،‬‬ ‫وﺟﺎء اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﰲ ﻃﻠﻴﻌﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺮاﺑﺤﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %8.8‬ﻋﻘﺐ أﺳﺒﻮع ﻣﻦ اﻟﱰاﺟﻌﺎت‬ ‫اﻟﻘﻮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري ‪ ،%6.6‬اﻟﺘﺠﺰﺋﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪.%5‬‬ ‫وﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات اﻟﺠﻠﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ‪-‬ﻋـﲆ اﻤـﺪى اﻟﻘﺼـﺮ‪ -‬ﻳﻼﺣـﻆ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻻﺗﺠﺎه اﻟﺼﻌﻮدي ﻤﺆﴍ اﻟﺴﻮق‬ ‫رﻏـﻢ ﺿﻌـﻒ اﻟﺰﺧـﻢ اﻟﴩاﺋـﻲ ﻣﻘﺎرﻧـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻧﺠﺢ ﰲ اﻹﻏﻼق‬ ‫اﻷﺳﺒﻮﻋﻲ ﻓﻮق ‪ 7357‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻨﻴﺎً‪ ،‬ﻓﺈن ﺛﺒﺎﺗﻪ ﻓﻮق اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫واﺟﺘﻴـﺎزه ﻧﻘﻄـﺔ ‪ 7362‬ﻳﻌـﺰز ﻣﻦ ﻓﺮص‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪة ﻧﻘﻄـﺔ ‪ .7420‬أﻣـﺎ ﻋـﲆ اﻤـﺪى‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻂ ﻓﺎﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻬﺎ أﻇﻬﺮت‬ ‫ﺗﺤﺴـﻨﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳـﺎ ً ﻋﻘـﺐ اﺧـﱰاق ﻧﻘﻄﺘـﻲ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻣـﺔ ‪ ،7347 - 7248‬ﻣﺎ زاد ﻣﻦ وﺗﺮة‬ ‫اﻟﺘﺴـﺎرع اﻟﺼﻌﻮدي ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ ﻟﺘﺠﻌﻞ‬

‫ﻣﻦ أﻫـﻢ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺆﺛـﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﻣﺆﴍ اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﺤﺮﻛﺎت اﻟﺴﻌﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄـﺎع ﺟـﺎءت ﻣﺸـﺎﺑﻬﺔ ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻤﺆﴍ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎع اﻟﻘﻄﺎع ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫‪ 172‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ٪ 2.9‬ﺑﺪﻋـﻢ ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ‬ ‫اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﺳـﻬﻢ‬ ‫»ﺳـﺎﺑﻚ« اﻟﺬي ﻋـﺰز ﻣـﻦ اﻷداء اﻟﺼﻌﻮدي‬ ‫ﻣﺤﻘﻘﺎ ً ﻣﻜﺎﺳﺐ ‪ .%3.3‬ﻓﻨﻴﺎً‪ ،‬ﻳﻘﻒ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣـﻦ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻋﻨـﺪ ‪6179‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬واﺟﺘﻴﺎزﻫـﺎ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ اﺳـﺘﻬﺪاف‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ‪ 6305‬اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺠﻠﻬﺎ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣـﺎرس اﻤـﺎﴈ ﻣـﻊ ﴐورة ﺣﻔﺎﻇـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺪﻋﻢ ‪.5991‬‬

‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ‪ 7550‬ﻣﺤﻂ أﻧﻈـﺎر اﻤﺘﺪاوﻟﻦ إن‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎع اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ .‬وﻣـﻦ ﻣﻨﻈﻮر‬ ‫اﻤـﺆﴍات اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻓﻤـﺎ زاﻟﺖ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ إﺷـﺎرات اﻟﺪﺧﻮل‬

‫اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ واﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﻜﻮن اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ‬

‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺸﻴﻴﺪ واﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﺟـﺎءت اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺴـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺼﺎﻋـﺪة‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎع ﰲ ﺻـﻮرة ﻗﻤﻢ وﻗﻴﻌﺎن ﺻﺎﻋﺪة‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻣﻬﺪ ﻟﻪ اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﻧﻘﻄـﺔ ‪ ،3242‬وﻣﺴـﺠﻼً ﻣﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻣﻘﺎرﺑـﺔ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ اﻤـﺆﴍ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﻓﻨﻴﺎً‪ ،‬ﻓﺈن ﺗﺨﻄﻲ اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺈﻏﻼق‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻲ ﻳﺮﺟﺢ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﻣﻨﺎﻃﻖ ‪3387‬‬ ‫ﻋﲆ اﻋﺘﺒـﺎر أﻧﻬﺎ ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ أﺧﺮى ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ارﺗﻔـﺎع ﺑﻤﻘـﺪار اﻟﺜﻠﺜﻦ ﻣـﻦ ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻟﻬﺒﻮط اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻋﺠﺰه ﻋﻨﻬﺎ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄـﺎع ﻧﺤـﻮ ﻣﻮﺟـﺔ ﻣـﻦ ﺟﻨـﻲ اﻷرﺑﺎح‬ ‫ﻗﺼـﺮة اﻤﺪى وﻣﻌﻬﺎ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﺻﻌﻮده ﻣﺠﺪداً‪.‬‬

‫اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﴩح ﻣﻦ اﻤﻬﻨﺪس اﻟﺮﺷﻴﺪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺑﺤﺚ اﻟﺠﺎﻧﺒﺎن اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺠﺰاﺋـﺮي‬ ‫ﺗﺒـﺎدل اﻟﺨـﱪات ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻛﺸﻔﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﻣﺜﻞ ﴍﻛﺔ إﻳﺴـﻮزو‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﺗﺠﺮﺑـﺔ‬ ‫ﻣﺪن ﰲ إﻧﺸـﺎء اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻟﺠﺎﻫﺰة‬ ‫واﺳﺘﻘﻄﺎب اﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬

‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ إﻧﺸـﺎء اﻤﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﻔﻨـﺎدق‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪ .‬ﺟﺎء ذﻟﻚ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺶ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻤﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪،‬‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﺗﺮﻗﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺠﺰاﺋـﺮي اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫رﺣﻤﺎﻧـﻲ‪ .‬واﺳـﺘﻤﻊ اﻟﻄﺮﻓـﺎن‬ ‫ﻷﻫﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﺤﻮاﻓﺰ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣـﺪن ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﻦ‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ إﱃ ﺗﺬﻟﻴﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬ ‫أﻣﺎم اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻤـﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼـﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫وﺟﻌﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻣﺼﺎف اﻟﺪول‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﺻﻨﺎﻋﻴـﺎً‪ ،‬وأﺑﺪى وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺠﺰاﺋـﺮي إﻋﺠﺎﺑـﻪ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﺗﻮﺻﻠـﺖ ﻟـﻪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ أﻧﻪ ﺷﺎﻫﺪ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺎت ﻣﻤﻴﺰة ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻷوروﺑﻴﺔ‪.‬‬


‫اﻟﺨﻀﺮي‪ :‬ﻣﺒﺎدرات اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ‬ ‫»اﻟﻘﺴﺮﻳﺔ« ﻟﻴﺴﺖ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫اﻧﺘﻘﺪت دراﺳﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺒﺎدرات وزارة اﻟﻌﻤﻞ اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻟﺘﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﺑﻄﺮق »ﻗﴪﻳﺔ«‪ ،‬وأﻛﺪت أن ﻫﺬه اﻟﻄﺮق ﻻ ﺗﺘﻤﺎﳽ‬ ‫ﻣـﻊ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺴـﻮق واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺪرﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺬرة ﻣﻦ أن ﻫﺬه اﻤﺒـﺎدرات ﺗﻬﺪد ﻣﺠﺎﻻت ﻋﻤﻞ ﻋﺪة‪،‬‬ ‫وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ اﻤﻘﺎوﻻت ﺑﺎﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﻔﺎدﺣﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻔﺮ ﻋﻦ إﻏﻼﻗﻬﺎ‪ .‬وأﻤﺤﺖ اﻟﺪراﺳﺔ إﱃ درﺟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وراء ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺒﺎدرات اﻟﻮزارة ﺑﺼﻮرﺗﻬﺎ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن ﺗﴩﻳﻌﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ »اﻟﺘﻘﻴﻴﺪﻳﺔ« ﺗﺴـﻬﻢ‬ ‫ﰲ ارﺗﻔـﺎع ﻋﻘﻮد اﻤﻨﺎﻗﺼﺎت‪ ،‬واﻧﺨﻔﺎض ﻣﻌﺪﻻت اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﴪب اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة اﻤﺪرﺑﺔ‪ ،‬وﻏﻴﺎب اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺨﻼف اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎت ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻻ ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻬـﺎت اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮي‪ .‬وﻟﻢ ﺗﻨﺲ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺘﻲ اﻋﺘﻤﺪت ﻋﲆ اﻹﺣﺼﺎءات اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ ،‬أن ﺗﻮﴆ ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﺧﻄﻮات ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﺗﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﺗﻨﻌﺶ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺘﻮﻃﻦ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻟﻠﻄﺮﻓﻦ ﻣﻌﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪23‬‬

‫ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ أﺑﻨﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﺨﴬي ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ ﻓﻮاز اﻟﺨﴬي‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﺗـﻼزم اﻟﺘﻮﻃﻦ ﰲ ﻧﺠﺎح اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻤﻘﺎوﻻت ﺑﻐﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫دﻋﻢ ﺳﻴﺎﺳـﺎت اﻟﺘﻮﻃﻦ اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻣﺜـﻞ »ﻧﻄﺎﻗﺎت« و«ﺣﺎﻓﺰ« ﺑﺴﻴﺎﺳـﺎت أﺧﺮى‬ ‫ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺘﺄﺷـﺮات وﻣﺒـﺎدرات اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺪف ﺟﻌـﻞ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﺑﺪﻳـﻼ ﺟﺎذﺑـﺎ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋـﻦ ﻋﻤﻞ‪ ،‬وﻋﻤﻠـﺖ وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﻐﻴﺮ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻞ وﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻤﺎﻫـﺮة ﻹدﻣﺎﺟﻬﺎ ﺑﻘﻮة اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ ذﻟﻚ ﻳﻌﺘﻘﺪ اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﲆ ﻗﻄﺎع اﻤﻘﺎوﻻت ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻃﻦ ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﺜﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫دون اﻹﺧـﻼل ﺑﺨﻄـﻂ اﻟﻨﻤﻮ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﺨﻤﺴـﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴﺘﺸـﻌﺮ اﻟﻘﻄـﺎع أﻳﻀﺎ أن إدﺧﺎل ﺗﺤﺴـﻴﻨﺎت‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺞ ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﻗﺪ ﻳﺆدي إﱃ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻣﺜﻤﺮة ﻟﻠﺠﺎﻧﺒـﻦ‪ ،‬ﻗﻄﺎع اﻤﻘﺎوﻻت واﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﺗﺮى اﻟﺪراﺳﺔ أن ﺗﴩﻳﻌﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻘﻴﻴﺪﻳﺔ ﺗﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻞ اﻷﻛﺜﺮ ﺗﺤﺪﻳﺎ أﻣـﺎم ﻣﺰاوﻟﺔ اﻷﻋﻤﺎل داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺴـﺒﺐ ﻣﺨﺎﻃـﺮ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎع‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ‪2012‬‬ ‫– ‪ .2013‬وﺗﺆﻛـﺪ أن ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺘﺄﺛـﺮات واﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫ﻗﺼـﺮة وﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟـﻞ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﱪاﻣـﺞ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﺗﻄﻠﺐ اﻟﺘﻔﻮﻳﺾ ﺑﺈﺟﺮاء دراﺳـﺔ ﺗﻐﻄﻲ‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻃﻦ ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﻧﻄﺎﻗﺎت وﺣﺎﻓﺰ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻠﻴﻞ ﺳﻴﺎﺳـﺎت وزارة اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫ﻣﻨﺢ اﻟﺘﺄﺷـﺮات وﺗﺄﺛﺮﻫـﺎ ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻠﻴﻞ ﺗﺄﺛﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻷﺧﺮى ﻣﺜﻞ ﻧﺴﺐ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻧﻄﺎﻗـﺎت اﻤﻄﺒﻘﺔ ورﺳـﻮم اﻟــ ‪2400‬‬ ‫رﻳﺎل ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺪ اﻹرﺷـﺎدي‬ ‫ﻷﺟﻮر ﻧﻄﺎﻗﺎت ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﻔﻴـﺾ ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤـﻞ إﱃ ‪ 40‬ﺳـﺎﻋﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻗﱰاﺣﺎت ﻋﻦ اﻤﻜﺎﺳﺐ اﻟﴪﻳﻌﺔ‬ ‫واﻟﺤﻠـﻮل ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ اﻟﺘﻰ ﺗﻔﻴـﺪ ﻛﻼ ﻣﻦ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻤﻘﺎوﻻت واﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻮار واﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وأﺷﺎرت اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ ﺧﺎرﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﺛﻼﺛﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺣـﻞ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻧﺎﺟﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎع ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ رؤﻳﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻌﺎم ‪2024‬م‬ ‫ﺗﺘﻀﻤـﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﺟـﺬب وإﻋـﺪاد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﱪ اﻤﻨﺢ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺢ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻤﻬﻨـﻲ‪ ،‬وﺗﺪﻋﻴـﻢ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻤﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫اﻟﴪﻳﻌﺔ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‪ ،‬ودﻋﻢ ﺟﻬـﻮد ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ واﺧﺘﻼﻓﺎت اﻟﻌﻘـﻮد‪ ،‬واﻤﻜﺎﻓﺂت‪،‬‬ ‫وإﴍاك أﺻﺤﺎب اﻤﺼﻠﺤﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﺘﺄﺷﺮات‪،‬‬ ‫وإﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻻت‪ ،‬وﺗﻀـﻢ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟـﻞ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻤﻨﺎﻓﻊ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨـﺺ ﻣﺤـﺎﻛﺎة اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت‪ ،‬وﺗﻜﺎﻣـﻞ وزارﺗﻲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬ودﻋﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺤﻮار‬ ‫اﻤﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﺸﱰك ﻤﺆﴍات‬ ‫اﻷداء اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﻘﻴﺎس اﻟﺘﻘـﺪم اﻤﺤﺮز ﰲ ﺧﺎرﻃﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬وﺟﺬب اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ اﻤﺤﺘﻤﻠﻦ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ وﺗﺄﻫﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻨﺢ دراﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻬﺪﻓﺔ ﻟﻠﻤﺠـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ ﻧﻘﺺ‬ ‫اﻤﻬﺎرات‪ ،‬وإﺟﺮاء دراﺳﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺤـﺪدة‪ ،‬وﺿﻤـﺎن ﺗﻄﺎﺑـﻖ اﻟـﺪورات‬ ‫واﻤﻨﺎﻫـﺞ اﻟﺘﻰ ﺗﺪرس ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﻣﻊ اﻤﻬﺎرات‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻌﺮﻓﺔ‪ ،‬وإﺗﺎﺣﺔ ﻓﺮص اﻻﺣﱰاف واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪.‬‬

‫ﻣﻜﺎﺳﺐ ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫وأﻤﺤﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﴎﻳﻌﺔ ﺧﻼل‬ ‫ﻣـﺪة ﻣﻦ ‪ 3‬إﱃ ‪ 6‬أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺗﻮاﻓﺮ اﻤﻬﺎرات‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻹﺣـﻼل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺆﻫﻠﻦ ﻣﺤﻞ‬ ‫اﻷﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬ودﻋﻢ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ ﻟﻠﻤﻬﺎرات‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻣﻌﺎﻫـﺪ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﻬﻨﻲ وﺻﻨـﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ وﻣﺎ إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣـﻊ ﻣﺮاﻋﺎة‬ ‫ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺑﺎﻟﻘـﺪر اﻟﺬي ﻳﻔﻰ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ اﻟﻘﻄﺎع ﻛﻤﺎ وﻛﻴﻔﺎ‪ .‬ودﻋﺖ اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫وزارة اﻟﻌﻤـﻞ إﱃ ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋـﲆ اﻟﻌﻘـﻮد اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬وإﴍاك‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻤﺘﺄﺛﺮﻳـﻦ ﻣـﻦ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت ﰲ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت اﻤﻘﱰﺣﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ وذﻟـﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‪ .‬وأوﺻـﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﺑﺎﺗﺨﺎذ‬ ‫ﺧﻄﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ )ﺳـﻨﺘﻦ(‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺤـﺎﻛﺎة اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﰲ ﺑﻴﺌـﺔ ﺧﺎﺿﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ وإدﺧﺎل اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﺮﻛـﺰ اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻋﲆ اﻟﺤﻮاﻓﺰ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻟﻘﺒﻮل وﺗﺸﺠﻴﻊ اﻻﻟﺘﺰام‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ وﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ وﻣﻌﺎﻫـﺪ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻬﻨﻲ ﻋﲆ ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻤﻬﺎرات اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻘﺎوﻻت‪.‬‬

‫ﻣﺨﺎﻃﺮ ﺑﺘﺮاﺟﻊ ا‪ ‬رﺑﺎح واﻧﻜﻤﺎش‬ ‫اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت وإﺿﻌﺎف ا‚ﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻣﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺔ إﱃ ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻤﺒـﺎدرات‪ ،‬وأﺷـﺎرت إﱃ أن اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت‬ ‫ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ اﻧﺨﻔـﺎض ﺣﺎد ﰲ اﻷرﺑـﺎح‪ ،‬وﺗﻘﻠﺺ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻌﺰوف ﻋﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻧﻜﻤﺎﺷـﻪ‪ ،‬واﻟﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﺣﺪوث أزﻣﺔ ﺳﻴﻮﻟﺔ ورﺑﻤﺎ إﻓﻼس ﻳﻌﻘﺒﻪ إﻏﻼق‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬واﻧﻜﻤﺎش‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﻜﻤﻠﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ ﺑﻄﺎﻟﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻘـﴪي ﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻣـﻦ‬

‫اﻤﻬﺎرات ﻏـﺮ اﻤﻄﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺘﻮاﻛﻞ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وإﺿﻌـﺎف إﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻟﻘﻄﺎع‪،‬‬ ‫وﺗﻬﺪﻳـﺪات ﺑﱰاﺟﻊ ﺣﺼـﺔ اﻟﻘﻄـﺎع ﰲ اﻟﻨﺎﺗﺞ‬ ‫اﻤﺤـﲆ اﻹﺟﻤـﺎﱃ ﻏـﺮ اﻟﻨﻔﻄـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﺄﺧـﺮ ﰲ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬واﺧﺘﻼل ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﻮازﻧﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬وأﻇﻬﺮت اﻟﺪراﺳـﺔ ﺗﺄﺧﺮا ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﺎ ﺑـﻦ ‪ %18‬إﱃ ‪ ،%33‬واﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻛﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻟﺘﺄﺛﺮ ﻛﻞ ﻣﺒﺎدرة ﺑﻨﺴـﺐ ﺗـﱰاوح ﺑﻦ ‪ %2‬إﱃ‬ ‫‪.%17‬‬

‫ﻓﻮاز اﻟﺨﴬي‬

‫ﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص َﺗ ﱠ‬ ‫وﺣﺪه ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ¦‬ ‫ﺗﺸﺒﻊ »اﻟﻌﺎم«‬

‫وأﻛﺪت اﻟﺪراﺳـﺔ أن »ﻗﻄﺎع اﻤﻘﺎوﻻت ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ ﰱ اﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ؛ ﺣﻴﺚ وﺻﻠﺖ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع ﰲ اﻟﻨﺎﺗـﺞ اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻤﺤﲇ ﻋـﺎم ‪ 2012‬م ﺣﻮاﱄ‬ ‫‪ 33.23‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر«‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻹﺣﺼﺎء اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ إن »ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺷـﻬﺪ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﻐـﺮات اﻟﺪﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﻌﻘﺪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ أن ﻣﻌﺪل اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻇـﻞ ﺛﺎﺑﺘﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﺣﺪود ‪ %10‬ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻫﻮ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬

‫ﺑﺮاﻣﺞ »اﻟﻌﻤﻞ« ﺗﻌﺰز اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻜﺒﺮى وﺗﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ »اﻟﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﻴﺮة«‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ أن ﺟﻮاﻧﺐ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﻌﻤﻞ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ إﺟﺮاء‬ ‫ﺗﻌﺪﻳـﻼت‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺛﺒﺖ أن اﻟﺘﺄﺛﺮات اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻟﻬﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﺗﻔﻮق‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺗﺤﻠﻴﻼ أﻛﺜﺮ وﻋﻴﺎ ﺑﺎﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬وﻛﺸـﻔﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻋﻦ اﺣﺘﻤﺎل ﺑﺄن ﺗـﺆدي ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻃﻦ إﱃ ﻧﺸـﻮء ﺳـﻮق ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ‪ ،‬واﻟﻘﻀﺎء ﻋـﲆ اﻟﴩﻛﺎت‬

‫اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﺣﻴﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺑﻌﺾ اﻤﺆﴍات اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋﲆ ﻧﺸـﻮء ﺑﻴﺌﺔ ﻣﻘﺎوﻻت ﻣﺤﱰﻓﺔ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻫـﺬا ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ إﻛﻤﺎﻟﻬﺎ ﺑﻮﺿﻊ أﻫﺪاف ﻣﻌﻠﻨـﺔ وواﺿﺤﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺘﺨﻔﻴﺾ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺠﻲ ﰲ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻧﺴـﺐ اﻟﺘﻮﻃﻦ اﻤﺘﺪرﺟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ رﺑﻄﻬﺎ‬ ‫ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻤﻬﺎرات اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﻌﺪل اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻟﺘﺸﺒﻊ اﻟﻘﻄﺎع ﺑﺎﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻣﻊ وﺟﻮد‬ ‫‪ %44‬ﻣﻦ اﻟﺴﻜﺎن دون ﺳﻦ ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ زادت ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﺑﻦ اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﺘﺼـﻞ إﱃ ‪ ،%27‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن‬ ‫»اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﺗﺠﻬﺖ ﻟﺨﻔﺾ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬إﱃ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﻛﻤﺼـﺪر رﺋﻴـﺲ ﻹﻳﺠﺎد ﻓـﺮص ﻋﻤـﻞ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻫﺬا ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ دأﺑﺖ ﻋﲆ ﺗﻐﻴﺮات‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻋﲆ ﺳﻴﺎﺳـﺎت اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻓـﺮص ﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ«‪.‬‬


‫»دار ارﻛﺎن« ﺗﻄﻠﻖ‬ ‫ﺻﻜﻮﻛ ًﺎ إﺳﻼﻣﻴﺔ دوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑـ ‪ ٧٥٠‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر‬

‫أﻃﻠﻘﺖ ﴍﻛﺔ دار اﻷرﻛﺎن‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺻﻜﻮك إﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫دوﻟﻴـﺔ ﺑﺤﺠﻢ ‪ 750‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌـﺎدل ‪ 2.8‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻋﲆ ﻋﺪة ﴍاﺋﺢ ﺗﻄﺮح ﺧﻼل ﻣﺪة ‪ 12‬ﺷﻬﺮاً‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻢ ﻓﺘﺢ دﻓﱰ اﻟﻄﻠﺒﺎت ﻋـﲆ اﻟﴩﻳﺤﺔ اﻷوﱃ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ‪450‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر )‪ 1.69‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل( ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫إﻏﻼق دﻓﱰ اﻟﻄﻠﺒﺎت ﻇﻬﺮ اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 21‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وﻟﻘـﻲ إﺻـﺪار ﻫـﺬه اﻟﴩﻳﺤـﺔ إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮي اﻷﺳـﻮاق اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬إذ ﺗﻢ ﺗﻐﻄﻴﺔ‬

‫اﻻﻛﺘﺘـﺎب ﺑﻤﻘـﺪار ‪ 3.7‬ﺿﻌﻒ ﺣﺠـﻢ اﻟﴩﻳﺤﺔ اﻤﺼﺪرة‬ ‫ﺑﻄﻠﺒﺎت اﻛﺘﺘﺎب إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 1.6‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر )‪ 6‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل(‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﺑﻨﺠـﺎح ﻣﻦ إﻗﻔـﺎل اﻟﴩﻳﺤـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 450‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر أﻣﺮﻳﻜـﻲ )‪ 1.69‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل(‪،‬‬ ‫وﻳﺒﻠـﻎ أﺟﻞ ﻫﺬه اﻟﴩﻳﺤﺔ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﰲ‬ ‫‪2018/05/24‬م وﺗـﻢ إﺻﺪارﻫـﺎ ﺑﻤﻌـﺪل رﺑﺢ ﺳـﻨﻮي‬ ‫‪.%5.75‬‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ذﻫﺒﻲ ﻟﻠﻤﻌﺮض اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺪ اﻟﺮاﺟﺤﻲ ٍ‬ ‫راع ٍ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ واﺳﻌﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ذﻫﺒﻲ ‪-‬‬ ‫ﻛـﺮاع‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺖ ﺣﺪﻳﺪ اﻟﺮاﺟﺤﻲ ‪-‬‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻼل ﺟﻨـﺎح ﻣﻤﻴﺰ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻌﺮض اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪21-18‬‬ ‫ﻣﺎﻳﻮ ‪ ، 2013‬ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻤﻌﺎرض‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪ اﻤﻌﺮض اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻤﻌﺎرض‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺑﻨـﺪر اﻟﺤﻤﻴﴤ‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت واﻟﻌﺎرﺿﻦ ﻣﻦ اﻷﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻟﻠﻨﺠـﺎح اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي ﺣﻘﻘﻪ‬ ‫اﻤﻌـﺮض ﰲ اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻗـﺮرت اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻤﻌﺮض ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫وﺗﻌﻈﻴـﻢ اﻟﺨﻄـﺔ اﻟﱰوﻳﺠﻴﺔ ﻟﺠﺬب ﻣﺸـﱰﻳﻦ‬ ‫وﻣﺘﺨـﺬي اﻟﻘـﺮار ﻣﻦ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺨﺪﻣﻬﺎ ﺗﺨﺼﺺ اﻤﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ ﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻌـﺮض اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺤﺪﻳـﺪ واﻟﺼﻠـﺐ واﻤﻮاﺳـﺮ‬ ‫واﻷﻧﺎﺑﻴـﺐ اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ وﻣﺎ ﻳﻠﺰﻣﻬﺎ ﻣـﻦ ﺻﻨﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﻐﺬﻳـﺔ واﻟﻬﻴـﺎﻛﻞ اﻟﺤﺪﻳﺪﻳـﺔ واﻟﺸـﺪادات‬ ‫اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ واﻻﺳـﺘﺎﻧﻠﺲ ﺳﺘﻴﻞ وﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺼﺎج‬

‫واﻤﺴـﺒﻮﻛﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ و اﻤﺎﻛﻴﻨـﺎت واﻵﻻت‬ ‫واﻷﻓـﺮان اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺘﺼﻨﻴﻊ وﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺼﻠﺐ‬ ‫وﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ وﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪ واﻟﺼﻠـﺐ واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت واﻷدوات اﻤﻜﻤﻠﺔ‬ ‫ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪ واﻟﺼﻠﺐ وﻏﺮه‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺤﺪﻳﺪ اﻟﺮاﺟﺤﻲ‬ ‫ﻣﻬﺪي اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟﴩﻛﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺮﻳﺼﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض ﻟﻌـﺎم ‪ ، 2013‬ﺑﻬﺪف‬ ‫اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ أﺣﺪث ﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴـﻪ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺟﻨﺒـﺎ ً إﱃ ﺟﻨﺐ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺻﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟـﺪول اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﺗﻨﻈﻴﻤـﻪ ﺑﻬـﺬا‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟـﺪوﱄ ﻓﺮﺻـﺔ ﺗﺴـﻮﻳﻘﻴﺔ ﻓﺮﻳـﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻮردﻳـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ واﻟﻌـﺮب واﻟﺪوﻟﻴـﻦ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﺰوار اﻤﻬﺘﻤﻦ واﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧـﻪ ﻳﻤﺜـﻞ ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﺘﻘـﺎء ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺼﻨﻌﻦ وﺻﻨﺎع اﻟﻘﺮار ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻻﺳﺘﻜﺸﺎف‬ ‫ﻓـﺮص اﻟﺘﻌـﺎون ﺑـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃـﺮاف وﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﺼﻔﻘﺎت اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻤﻌﺮض ﻳﻌﺪ ﺣﺪﺛﺎ ً ﻣﺘﻜﺎﻣﻼً ﻳﺘ ّﻢ‬ ‫ﻓﻴﻪ وﺗﺤﺖ ﺳﻘﻒ واﺣﺪ ﻋﺮض ﻛ ّﻞ ﳾء ﻣﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪ واﻟﺼﻠﺐ وﻛﺬﻟﻚ آﺧﺮ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫واﻟﺘﻄﻮرات ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻤﻬﻤﺔ ‪.‬‬

‫اﻟﺤﻔﻴﺰ ﺗﺴﺘﺜﻤﺮ ‪ ٥٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻊ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺎﺣﺴﺎء‬ ‫ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮ ﴍﻛﺔ اﻟﻌﺮﻓﺞ ﻟﻠﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 50‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﰲ إﻧﺸـﺎء ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﺠـﺎري ﻳﻀـﻢ ﻫﺎﻳـﱪ ﻣﺎرﻛﺖ وأﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪50‬‬ ‫ﻣﻌﺮﺿﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻟﴩﻛـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﻓﺞ‪ ،‬أن اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻟﻬﻔﻮف وﻳﺘﻮﺳﻂ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫واﻤﱪز ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 10‬آﻻف ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫إن اﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻟﺘﻲ ﺻﻤﻤﺖ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮاز اﻟﴩﻗﻲ‬ ‫ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ دورﻳﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻣﺴﺎﺣﺘﻬﻤﺎ ‪10800‬‬ ‫ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ ‪ ،‬ﻳﻀﻢ اﻟﺪور اﻷرﴈ ﻫﺎﻳﱪ ﻣﺎرﻛﺖ‬ ‫ﻳﺘﺒـﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺤﻔﻴـﺰ وﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﺤﻼت‬

‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻤﻄﺎﻋﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻀـﻢ اﻟﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف إن‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺣﺮﺻﺖ ﻣﻨﺬ إﻧﺸـﺎﺋﻬﺎ ﻋﲆ اﻻﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﺣﺎﺟﺔ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﰲ ﻣﺪن وﻗﺮى اﻷﺣﺴﺎء‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﴩﻛﺔ ﺗﺨﻄﻂ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻹﻧﺸﺎء ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﺠـﺎري ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 20‬أﻟﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺴـﻮﻟﺪﻳﺮ ﺟﻨـﻮب اﻟﻬﻔـﻮف ﺑﺎﻟﻘﺮب‬ ‫ﻣﻦ أﺳـﻮاق اﻷﺣﺴـﺎء ﻣـﻮل‪ ،‬ﻳﻀـﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻤﻄﺎﻋـﻢ‪ ،‬وﺳـﻮﺑﺮ‬ ‫ﻣﺎرﻛﺖ ﻟﺒﻴﻊ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ وﺳـﻂ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 3000‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وأﻓﺎد اﻟﻌﺮﻓﺞ‬ ‫أن ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻷﺣﺴـﺎء وﻛﺜﺎﻓﺘﻬـﺎ اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ‬

‫واﻟﻘﻮة اﻟﴩاﺋﻴﺔ رﻓﻌﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻄﻠﺐ وﻋﺰزت‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺔ إﱃ اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺠﻤﻌـﺎت ﺟﺪﻳـﺪة‪ .‬وﻋﺰا‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر ﺑﻌﺾ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﺧﻼل ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔـﱰة إﱃ ﻋﺪة ﻋﻮاﻣـﻞ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ارﺗﻔـﺎع اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻘﻞ واﻟﺘﺄﻣﻦ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ورﻏﺒﺔ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎر ﰲ ﺗﻌﻮﻳـﺾ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺮﺿﻮا‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔﺎع اﻹﻳﺠـﺎرات‪ ،‬وﻛﻠﻔﺔ رﺧﺼﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ أﺳﻮاق اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻛﺜﺮة ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮق ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻊ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﻌﺮﻓﺞ‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﻣﻜﺘﻮم ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ ﻳﺴﻠﻢ ﻣﻜﻨﺎس اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻜﺮ ﻹﻣﺎرة دﺑﻲ ﻻﺣﺘﻀﺎﻧﻬﺎ ﻫﺬا اﻤﺘﺤﻒ‪،‬‬ ‫وﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم‬ ‫ﻟﺪاﻋﻤـﻲ اﻟﻔﻨـﻮن ﻤـﺎ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﱄ ﻣـﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﺳﻴﺪﻓﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﻮد ﰲ‬ ‫ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺘﺤﻒ ودﻋﻢ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪ .‬وﻳﻌـﺪ ﻣﺘﺤﻒ اﻟﺼﻮر اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‬ ‫واﺣـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺣـﻒ اﻟﻘﻠﻴﻠـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮﻛـﺰ ﻋﲆ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺼـﻮر اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺘﺤﻒ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ ﺑﺄﴎﻫﺎ‪ .‬وﻳﺴﺘﻌﺮض اﻤﺘﺤﻒ ﻗﺼﺔ‬ ‫ﺗﻄـﻮر اﻟﺼـﻮرة اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬ﻣﻨـﺬ اﻟﺒﺪاﻳـﺎت‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﺮﺳـﻮﻣﺎت اﻟﻜﻬﻮف وﺻـﻮﻻ ً إﱃ وﻻدة‬ ‫اﻷﻓﻼم اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻀـ ﱡﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺪ أﻛﺮم ﻣﻜﻨﺎس‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺎم‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﺸـﻖ اﻷﻧﻔﺲ ﻋﲆ ﻣـﺪى أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺠﻤﻌﻬﺎ‬ ‫‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬

‫اﻟﺒﻨﻚ اﻫﻠﻲ ﻳﺮﻋﻰ اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺪوﻟﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﻌﻘﺎر‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ‬ ‫ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳـﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺗﻮﻓﻴـﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬ﻋﻘـﺪ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻌﻘﺎر )ﺳﺎﻳﺮك ‪ (3‬ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻗﺮاءة ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫واﺳـﺘﴩاف اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ« ﻳﻮﻣﻲ ‪ 19‬و‪ 20‬ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫‪ 2013‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات ‪ -‬ﻓﻨﺪق‬ ‫اﻹﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻨﻨﺘـﺎل – اﻟﺮﻳﺎض‪ .‬ور ّﻛﺰ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫وواﻗﻊ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻮﺿﻊ اﻷوﻟﻮﻳﺎت‬ ‫واﻷﻫﺪاف اﻤﻬﻤـﺔ‪ ،‬وﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﺑﺘﺬﻟﻴﻞ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‪ .‬وﺑﺤـﺚ آﻟﻴﺎت ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع‪ ،‬اﻟﺪروس اﻤﺴﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ إﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﻋﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻘﺎر‪،‬‬ ‫ﻓـﺮص اﻟﴩاﻛـﺔ ﺑـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‬ ‫واﻟﺨﺎص وﺳـﺒﻞ ﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫اﻷﺑـﺮز وﻫـﻮ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻌﻘـﺎري ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﰲ ﻛﻞ ﺳﻨﺔ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫واﺳـﻌﺔ وﻣﻤﻴّـﺰة ﻟﻠﺒﻨـﻚ اﻷﻫـﲇ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﴬ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ّ‬ ‫وﻣﺨﺘـﴢ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻣـﻦ ﻣﻮﻇﻔـﻲ‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬ﺷـﻤﻞ ﺣﻀﻮر ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ وﻗـﺎدة اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫وأﺻﺤـﺎب اﻟﻘـﺮار ﻣـﻦ اﻤﺼـﺎرف واﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وأﻟﻘـﻰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻛﻠﻤـﺔ ﻋﻘـﺐ ﺗﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻌﻘﺎري ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎﺗﻪ اﻟﺒﺎرزة وﻋﲆ اﻹﻧﺠﺎزات واﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻤﺒﺬوﻟـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﻪ وﺗﺰوﻳـﺪ ﻋﻤﻼﺋﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﻠﻢ اﻟﺴـﻴﺪ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻮدي اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻋـﻦ اﻟﺒﻨﻚ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ‬ ‫أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ اﻟﻌﻘﺎري ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ‬ ‫ﺑﻤﻨﺘﺠﺎﺗـﻪ ﻟﻘﻲ رواﺟﺎ ً وإﻗﺒـﺎﻻ ً ﻣﺘﺰاﻳﺪا ً ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد اﻤﺘﻤﻴّﺰة ﻤﻮﻇﻔﻴـﻪ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺣﺮﺻﻪ‬ ‫ﻋـﲆ إﺣﺎﻃـﺔ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗـﻪ ﺑﺎﻟﻌـﺮوض واﻤﺰاﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋﻦ اﻟﺤﻤﻼت اﻟﺘﺴـﻮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻮاﺻﻞ اﻟﺒﻨـﻚ إﻃﻼﻗﻬﺎ ﻟﻌﻤﻼﺋﻪ ﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫»د‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ« ﺗﺤﺼﺪ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺠﻮدة‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﺎﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬

‫أﻛﺮم ﻣﻜﻨﺎس ﻳﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ ﻟﺪاﻋﻤﻲ اﻟﻔﻨﻮن ‪٢٠١٣‬‬ ‫ﺣﺼﻞ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫‪ MCN‬أﻛـﺮم ﻣﻜﻨـﺎس‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷـﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم ﻟﺪاﻋﻤﻲ اﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﺛﺎﻧـﻲ أﻋـﲆ ﻓﺌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻣﺘﺤﻒ‬ ‫اﻟﺼﻮر اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‪ .‬وﺗﺴـ ﱠﻠﻢ ﻣﻜﻨـﺎس اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﻜﺘـﻮم ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷـﺪ آل‬ ‫ﻣﻜﺘﻮم‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ ﺣﺎﻛﻢ دﺑﻲ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻤﺴﺎﻫﻤﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﻴﱢﻤـﺔ ﰲ ازدﻫﺎر اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ اﻹﻣﺎرة‪.‬‬ ‫وﺟﺮى ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ ﺣﻔـﻞ ﻣﻤﻴﺰ أﻗﻴﻢ‬ ‫ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳﺔ ﻫﻴﺌـﺔ دﺑﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم‪،‬‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻹﻣﺎرات رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء ﺣﺎﻛﻢ‬ ‫دﺑﻲ‪ .‬وﻳﺄﺗـﻲ إﻃﻼق »ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ راﺷـﺪ آل ﻣﻜﺘـﻮم ﻟﺪاﻋﻤـﻲ اﻟﻔﻨﻮن« ﰲ‬ ‫دورﺗﻬﺎ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺑﻌﺪ إﻃﻼﻗﻬﺎ ﻟﻠﻤﺮة‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﻣـﺎرس ‪ ،2009‬ﺑﻬﺪف ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻷﻓﺮاد‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت ﻣﻤﻦ ﻗﺪﻣﻮا ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت ﻗﻴﱢﻤﺔ‬ ‫ﻟﻌﺒﺖ دورا ً ﻣﺤﻮرﻳﺎ ً ﰲ إﺛﺮاء اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ إﻣﺎرة دﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب أﻛﺮم ﻣﻜﻨﺎس‪ ،‬ﻣﺆﺳﺲ وﺻﺎﺣﺐ‬ ‫ﻣﺘﺤـﻒ اﻟﺼـﻮر اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ‪ ،MCN‬ﻋـﻦ ﺑﺎﻟـﻎ ﻓﺨـﺮه‬ ‫واﻋﺘﺰازه ﺑﻔﻮزه ﺑﻬﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬أﺗﻘﺪم‬

‫»ﻋﺒﺮ‬ ‫اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ«‬ ‫ﺗﺴﺘﺜﻤﺮ ‪٣٢‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫وﺣﺪات ﺳﻜﻨﻴﺔ‬

‫ﺗﻌﺘـﺰم ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ »ﻋـﱪ اﻤﺘﻮﺳـﻂ« اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﺳـﻜﻨﻲ ﻓﺎﺧﺮ ﰲ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﰲ اﻟﺨﱪ‪..‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻋﱪ اﻤﺘﻮﺳﻂ ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫إن اﻤﻮﻗـﻊ اﻟﺬي ﺗﻢ ﴍاؤه ﻳﻘﻊ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 12500‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻤﺎرات إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 32‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﻪ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ اﻟﺒﺪء ﰲ اﻤﴩوع ﰲ ﺷـﻬﺮ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﻬـﺪف اﻤـﴩوع إﱃ ﺗﺄﻣـﻦ ﺳـﻜﻦ ﻓﺎﺧﺮ ﻋـﲆ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫أوروﺑﻴﺔ ﺗﺘﻮاﻛﺐ ﻣﻊ ﻃﻠﺒـﺎت اﻟﺘﺄﺟﺮ اﻟﻔﺎﺧﺮ‪ ،‬إذ ﺻﻤﻢ اﻤﴩوع‬ ‫ﻋﲆ أﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﺄﺟﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ‬ ‫د‪.‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة ‪MEED QUALITY‬‬ ‫‪AWARDS FOR PROJECTS‬‬ ‫‪، 2013‬ﻋـﻦ ﺗﻨﻔﻴـﺬ وﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻄﺒـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻛﺄﻓﻀـﻞ ﻣـﴩوع ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺿﻤﻦ أﻓﻀﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎت ﺗـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫‪ ERNST & YOUNG‬اﻟﺜﻼﺛـﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ .‬وﺗﺴـﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫ﻫﺸﺎم اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻷﻋﻤﺎل ﺑﺎﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ د‪.‬ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﺤﺒﻴﺐ إﺣﺪى رﻣـﻮز اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﻮﱄ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﺑﺎﻟﻐﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ‬

‫ﻫﺸﺎم اﻟﺤﺒﻴﺐ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺑﺘﺼﻤﻴﻤﻬﺎ أو ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‬ ‫أوﺗﺸـﻐﻴﻠﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫د‪.‬ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴـﺐ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﺎ اﻟﺘـﺰام ﺻـﺎرم ﺑـﺄرﻗﻰ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺠـﻮدة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ذات‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺼﻠـﺔ ﺑﺘﺼﻤﻴـﻢ وﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻟﻬﻨـﺪﳼ اﻻﺣﱰاﰲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮاﻋﻲ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫واﻷﻣﺎن‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻌـﺪﻻت ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻌﺪوى ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬

‫ﺧﻼل ﻣﻌﺎﻳﺮ وﺗﻮﺻﻴﺎت ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺜـﻞ‪.AIA- FAL-ASHRAE‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﻓﺮ ﻛﺎﻓـﺔ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﴩوﻋـﺎت ذات ﺟﻮدة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﻣﺘﻮاﻓﻘـﺔ ﻣـﻊ اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻫﻨـﺪﳼ ﻣﺤـﱰف ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪ ،‬وﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﻃﺒﻘـﺎ ً ﻷرﻗـﻰ اﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻢ وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻳﺪﻋﻤﻬﻢ ﻛـﻮادر ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰ واﻹﴍاف ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻬـﺰة ﻃﺒﻴﺔ وﺗﻘﻨﻴﺎت ﺣﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻔـﺎءات‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺆﻫﻠـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﺗﺒـﻂ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﴩاﻛﺎت‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻊ ﻛﱪﻳﺎت‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺑﻜﻠﻔﺔ ﺗﻨﺎﻓﺴﻴﺔ‬ ‫أﻗﻞ وﺑﺄﻋﲆ ﺟﻮدة‪.‬‬

‫»ﺟﻴﻠﻲ« ﺗﺨﻄﻂ ﻟﺰﻳﺎدة ﻓﺮوﻋﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﻟﻰ ‪٢٣‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺟﻴﲇ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺖ ﴍﻛﺔ ﺟﻴﲇ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﻣﻤﺜﲇ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻻﻃﻼﻋﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺼﺎﻧﻌﻬﺎ‪ ،‬إذ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﺼﺎﻧﻊ داﺧﻞ اﻟﺼﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻬﺪف ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ وﻛﻴﻠﻬـﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﴍﻛﺔ اﻟﺤﺎج ﺣﺴـﻦ ﻋﲇ رﺿﺎ ذات اﻟﺒﺎع اﻟﻄﻮﻳﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺑﻴـﻊ اﻟﺴـﻴﺎرات‪ .‬وﺣﴬ اﻟﻮﻓـﺪ ﻣـﻊ ‪ 300‬إﻋﻼﻣﻲ ﺻﻴﻨﻲ‬ ‫ﺗﺪﺷـﻦ ﺳﻴﺎرة ‪ KC‬اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف ﻣﻦ وراﺋﻬﺎ ﺟﻴﲇ إﱃ ﺗﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ ﺑﻨﻤﺎذج ﺟﻴﲇ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ .‬واﻟﺘﻘﻰ اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻻﻳﻦ زﻫﺠﺎﻧﺞ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺟﻴﲇ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻛﺪ أﻧﻬﻢ ﻣﻬﺘﻤﻮن ﺑﺎﻟﺴـﻮق‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺧﻄﻄﻬـﻢ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻌﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻬـﻢ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮون ﰲ إﻋﻄﺎء اﻟﻀﻤﺎن ذي اﻟﺨﻤﺲ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻤﻬﻨﺪس ﺣﺴـﺎم اﻟﺤﻨﺒﲇ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺒﻴﻌﺎت‬ ‫واﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﰲ ﴍﻛﺔ اﻟﺤﺎج ﺣﺴﻦ ﻋﲇ رﺿﺎ وﻛﻴﻞ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﺟﻴـﲇ‪ ،‬ﻋﻦ إﻃﻼق ﺳـﻴﺎرات ‪ Emgrand X7 SUV‬اﻤﺘﻌﺪده‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎﻻت ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ إﻃـﻼق‬ ‫‪ Emgrand X7‬ﰲ اﻟﺼـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‪ .‬ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪ :‬أﻃﻠﻘﻨﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﺟﻴﲇ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى ﻋﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣﻨﺎ أرﺑﻌﺔ ﻧﻤـﺎذج ﻫﻲ‪LC :‬‬ ‫ﺑﺎﻧـﺪا‪ .GX2 ، EC7 EC8 ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﺒﻴﻌﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﺿﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻨﺔ اﻷوﱃ ﺑﻌﺪ إﻃﻼﻗﻬﺎ‪.‬‬

‫وﻗـﺎل إﻧﻪ ﺗﻢ ﺑﻴﻊ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 13‬أﻟﻒ ﺳـﻴﺎرة ﺟﻴﲇ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ‪ 2011‬وأﺧﺬ ﺣﺼﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق ﺑﻨﺤﻮ ‪ %1.7‬ﰲ‬ ‫ﻋﺎم ‪ .2012‬وأﺿﺎف ﻧﺤﻦ ﻧﺴـﺘﻬﺪف ﻟﺒﻴﻊ ‪ 18000‬ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻬﻢ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن‬ ‫ﻋﴩﻳﻦ ﻓﺮﻋﺎ ً ﰲ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻧﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫ﻓﺘـﺢ ﺛﻼﺛﺔ ﻓـﺮوع ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬اﻟﻬﻔـﻮف واﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻫﺎﻳﺠﻴﻨﻎ ﻫﻮى‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺟﻴﲇ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬ ‫واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻤﺼﻨـﻊ إﻧﺘـﺎج ﺳـﻴﺎرات اﻟــ‪ SUV‬اﻤﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎﻻت ﺗﺸـﻨﻐﺪو ﺟﻴـﲇ‪ ،‬إن ﻗﺪرة اﻹﻧﺘـﺎج ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ ﺣﻮاﱄ ‪ 80‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﰲ ﻫﺬا اﻤﺼﻨﻊ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﻗﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﺳﺘﺘﻀﺎﻋﻒ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ إﱃ ‪ 160‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬


‫»ﻓﻨﻮن اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ«‬ ‫ﺗﻜﺮم ﻓﺎرس ﻣﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫»ﻋﺮب آﻳﺪول«‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬

‫ﻃﺮﻳﻒ ﻫﺎﺷﻢ ﻳﻜﺮم ﻓﺎرس ﻣﺪﻧﻲ ﺑﺤﻀﻮر واﺋﻞ رﻓﻴﻖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛـﺮم ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة أﻣﺲ‬ ‫اﻷول اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺸﺎب ﻓﺎرس اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻤﺸﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب آﻳﺪول«‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺒﺜﻪ ﻗﻨﺎة ‪ ،MBC‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻮﺳـﻂ اﻟﻔﻨﻲ واﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر ﻣﺪﻳﺮ ﻓـﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻃﺮﻳـﻒ ﻫﺎﺷـﻢ إﱃ أن ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﺧﻄﺮي‪،‬‬ ‫وإﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑﺨﻴﺖ‪ ،‬وﺗﻤﻴﻢ اﻷﺣﻤﺪي‪ ،‬ﻳﺄﺗﻲ اﻣﺘﺪادا ً ﻟﺤﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻣﻮروث‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻟﺸﻌﺒﻲ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻷﺻﻮات اﻟﺸﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ‬ ‫ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺤﺎﻓﻞ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل دورة اﻤﻘﺎﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬

‫ﻧﻈﻤﻬـﺎ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﺑـﺮزت ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺸـﺎﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺻﻘﻞ‬ ‫ودﻋﻢ‪ .‬وﺷـﻬﺪ ﺣﻔﻞ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ ﻓﻨﺎﻧﻲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻣﺜﻠﻮا اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﻔﻨﺎن ﻋﺎدل ﺣﺴﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﺷﺎرك ﺑﺎﺳﻢ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﺣﺼﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﰲ ﻧﺠﻢ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎن ﻓﻬﺪ اﻷﺣﻤﺪي‪ ،‬اﻟﺬي ﺷـﺎرك دوﻟﻴﺎ ً ﰲ دوﻟﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﺴﺘﺎن‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎن إﺳﻼم زاﻫﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﺷﺎرك دوﻟﻴﺎ ً ﰲ دوﻟﺔ أوزﺑﻜﺴﺘﺎن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫داﻋﻢ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺗﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺻﻘﺮ‪ ،‬وآﺧﺮﻫﻢ اﻟﻔﻨﺎن ﻓﺎرس اﻤﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻤﺸـﺎرك ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب آﻳﺪول«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻋـﺮب اﻟﻔﻨﺎن ﻓـﺎرس اﻤﺪﻧﻲ ﻋـﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﻜﺒﺮة ﺑﻬـﺬه اﻟﻠﻔﺘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن داﻋﻤﺎ ً ﻟﻪ‬ ‫ﰲ إﺻﺪار أﻟﺒﻮﻣﺎﺗﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»وﺛﻖ ﺗﺮاﺛﻚ ﺑﻨﻔﺴﻚ« ﺗﻄﻠﻖ أول أﻧﺸﻄﺘﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻓﺮاح ﺟﻌﻔﺮ‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺘﻮﺑﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬أوﱃ أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﻮﺛﻴـﻖ ﺗـﺮاث اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺻﻔﺤـﺔ »أﻧﺎ أﺣﺒـﻚ ﻳﺎﻟﻘﻄﻴﻒ« ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﻓﻴﺲ ﺑﻮك«‪ ،‬اﻟﺘﻲ وﺻﻞ ﻋﺪد اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ‪ 25‬ﻣﺼﻮراً‪.‬‬

‫ودﻋـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻫﻮاة اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻣﻤﻦ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻛﺎﻣﺮا اﺣﱰاﻓﻴﺔ أو ﻋﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﻜﻔﻴﺔ‪ ،‬إﱃ اﻤﺒـﺎدرة ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ اﻷﺑﻨﻴـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﰲ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻄﻨﻮﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻨﺎزل‬ ‫ﺑﻠﺪاﺗﻬﻢ اﻷﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬أو ﻣﻨﺎزل ﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ .‬وﺷـﺠﱠ ﻊ ﻣـﴩف اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫زﻫـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻨﺒﻲ‪ ،‬اﻟﻬﻮاة واﻤﺤﱰﻓﻦ ﻋﲆ ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ﻣﻦ أﻫـﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬وإﺟﺮاء ﺣﻮارات ﻋﻦ ذﻛﺮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺣﻔﻆ ذاﻛﺮة اﻤﻜﺎن واﻷﺷﺨﺎص‪.‬‬

‫ﻣﺼﻮرﻳﻦ أﺛﻨﺎء اﻟﺤﻤﻠﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺼﻔﻮر(‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫إﺣﻴﺎء اﻟﻤﻮاﻗﻊ واﻟﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﺘﺮاﺛﻴﺔ ﺑﻨﻘﻞ ﻣﺮاﻛﺰ وإدارات ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛـﺪ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﰲ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻋﲆ أن ﻧﻘﻞ ﻣﺮاﻛﺰ وإدارات‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ إﱃ اﻟﻘﺼـﻮر اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‬ ‫واﻤﺒﺎﻧﻲ واﻷﺣﻴﺎء اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﺳﻴﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫إﺣﻴﺎء ﻫـﺬه اﻤﺒﺎﻧﻲ واﻤﻨﺎﻃﻖ واﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺑﻬﺎ واﻋﺘﺰازﻫﻢ ﺑﺘﺎرﻳﺨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ أن ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻃﺒﻘﺘﻬﺎ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺪول‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ وﻧﺠﺤـﺖ ﰲ ﺟﻌﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻣﺤـﻮرا ﻟﻼﻫﺘﻤـﺎم وﺟﺎذﺑـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎح‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺘﺴـﻬﻢ ﰲ ﻋـﻮدة اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻟﻠﺴـﻜﻦ ﻓﻴﻬـﺎ‪ .‬وﻗﺎل اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﺎري‬ ‫اﻟﻨﻌﻴـﻢ إن ﺗﺮاﺛﻨـﺎ اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ وﻣﻮاﻗﻌﻨـﺎ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﻣﺜـﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺰﺧـﻢ اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻣﻦ اﻟﴬوري أن ﺗﺘﺤﻮل اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ إﱃ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﺣﻴـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫»ﻛﻤـﺎ ﻫﻮ ﻣﻌـﺮوف ﻓﺈن إﺣﻴـﺎء اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﺗﻜﺎﺗﻔـﺎ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ﻷﻧﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﺳـﺎﻫﻤﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﻮﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ رﺳﺎﻟﺔ واﺿﺤﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺄن‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻫﺬا ﻣﺎ ﺣﺪث‬ ‫ﰲ أﻏﻠﺐ اﻤﺪن اﻷوروﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﺴﺒﻌﻴﻨﻴﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘـﺮن اﻤـﺎﴈ ﺣﻴﺚ ﺗﺤﻮل وﺳـﻂ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻣﻦ ﻣـﻜﺎن ﻣﻬﻤﻞ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺮﻏﻮب ﻓﻴﻪ إﱃ ﻣﻜﺎن ﻣﻬﻢ وﺑﺎﻫﻆ اﻟﺜﻤﻦ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﻓـﺲ ﻋـﲆ ﺳـﻜﻨﻪ اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﺗﺤـﻮل‬ ‫اﻟﺼﻮرة ﻫﺬا ﻣﻬـﻢ وﻣﻄﻠﻮب ﻷن اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻴﺔ ﺗﻌﺪ أﺣﺪ أﻫﻢ ﻋﻮاﻣﻞ اﻟﻨﺠﺎح ﻷي‬ ‫ﺑﻴﺌـﺔ ﻋﻤﺮاﻧﻴﺔ ﻛﻠﻤﺎ ﺣﺴـﻨّﺎ ﻣـﻦ اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻴـﺔ ﻛﻠﻤﺎ أﺻﺒﺢ ﻟﻠﻤـﻜﺎن ﻗﻴﻤﺔ أﻛﱪ‪،‬‬ ‫ووﺟـﻮد ﻣﻘـﺮ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﺑﻴـﺖ‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ ﰲ اﻟﻘﻠـﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻤﺪرﻳﺪ ﻣﺜﻼ‬ ‫أﻋﻄـﻰ زﺧﻤـﺎ ﻛﺒـﺮا ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫وﺣﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﻣﻜﺎن ﻣﺮﻏـﻮب ﻓﻴﻪ ﺣﺘﻰ أﻧﻪ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺎ ﺑﺄذﻫﺎن اﻟﻨﺎس وﺣﺪﻳﺜﻬﻢ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ وأﺻﺒﺢ ﻣﻔﺘﺎﺣﺎ أﺳﺎﺳـﻴﺎ ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫أﴎار اﻤﺪﻳﻨﺔ وأﺳﺎﻃﺮﻫﺎ وﻗﺼﺼﻬﺎ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻳﺮى رﺋﻴﺲ اﺗﺤﺎد ﴍﻛﺎت اﻟﱰﻣﻴﻢ‬

‫أﻳﻤﻦ اﻤﴩف‬

‫أدوﻟﻔﻮ ﺳﺎﻧﺘﺸﻴﺚ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﺎري اﻟﻨﻌﻴﻢ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣﺜﻞ ﻣﻜﺘـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫وﻣﻨﺰﻟـﻪ‪ ،‬وﻣﻜﺘـﺐ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ وﻏـﺮه ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻜﺎﺗﺐ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﻲ أﺿﻔﺖ أﻫﻤﻴﺔ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ‪ ،‬وأﺿﺎف ﺑﺄن اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﻣﺘﻰ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺮﻣﻴﻤﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺪروس ووﺻﻠﺖ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺨﺪﻣﺎت واﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻓﺴـﺘﻜﻮن‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺜﺎﻟﻴـﺔ ﻟﺒﻌﺾ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﺗﻐـﺮ اﻟﻨﻈـﺮة اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﺗﺠـﺎه اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ وﻧﻘﻞ إدارات ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﺳﻴﺴﻬﻢ ﰲ إﺣﻴﺎﺋﻬﺎ‬

‫ﻣﺨﺘﺼﻮن ﻳﺆﻛﺪون أﻧﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ادوﻟﻔﻮ ﺳﺎﻧﺘﺸﻴﺚ أن وﺟﻮد ﻣﻘﺎر ﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫واﻟﱰاﺛﻴﺔ ﻫﻮ أﻓﻀـﻞ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻹﺣﻴﺎء ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ وإﻋـﺎدة اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻨـﺎس ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ ﺑﺄن اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺪول‬

‫اŠدﻳﺐ اﻟﻌﻮاﻣﻲ ﻳﺴﺘﻌﻴﺪ ﻣﻨﺎﺧﺎت اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وﻳﺪﻋﻮ ﻟﺘﺪوﻳﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫واﻟﻨـﺪوات واﻤﴪﺣﻴـﺎت‪ ،‬وﰲ إﺛـﺎرة اﻟﺤـﺲ‬ ‫ﺣﻔﻠـﺖ اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺤﻮارﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎف ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﻐﺪﻳـﺮ واﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر‪ ،‬وذﻛـﺮ أﻧـﻪ ﺷـﺎرك ﰲ ﻛﺘﺎﺑـﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﺸـﺎﻋﺮ واﻷدﻳﺐ اﻤﴪﺣﻴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ورﺑﻤـﺎ ﻗﺎم ﺑﺎﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‬ ‫ﻋﺪﻧﺎن اﻟﻌﻮاﻣﻲ‪ ،‬ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت ﺑﻨﻔﺴـﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﺴـﺆوﻻ ً ﻋـﻦ اﻤﻜﺘﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﻧـﺎدي اﻟﺘﺂﻟـﻒ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴـﻒ‪.‬‬ ‫وا ﻹﺿـــــﺎ ء ا ت‬ ‫وﰲ رﺳـﻤﻪ ﻟﻠﻤﺸـﻬﺪ ﻗﺒـﻞ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﺣﻮل‬ ‫اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت‪ ،‬ذﻛﺮ اﻟﻌﻮاﻣﻲ‬ ‫ﻣﺎ ﺷـﻬﺪﺗﻪ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫أن اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻨﻈﺎﻣـﻲ ﺑـﺪأ‬ ‫واﻟﻘﻄﻴـﻒ ﰲ اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت‬ ‫أﺛﻨـﺎء اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻴﻼدﻳـﺔ وﻣـﺎ ﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻈﻬـﺮ ﻣـﻦ ﺗﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫أﺣﺪاث وﺗﻴﺎرات وﻣﻨﺎخ ﺛﻘﺎﰲ‬ ‫»ﺳـﺎﻟﻨﺎﻣﺔ«‪ ،‬وأن اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫وﻋﻤﻞ وﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫ﻋﺮﻓﺖ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺑـﺪأ اﻷدﻳـﺐ اﻟﻌﻮاﻣـﻲ‬ ‫ﻗـﺪوم اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﻣـﻦ ﺧﺎرج‬ ‫ﺣﺪﻳﺜـﻪ داﻋﻴـﺎ ً ﻷن ﻳﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ اﺳـﺘﻘﺪﻣﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷـﻬﺪوا ﺗﻠـﻚ اﻷﺣـﺪاث‬ ‫ﻋﺪﻧﺎن اﻟﻌﻮاﻣﻲ‬ ‫»أراﻣﻜـﻮ« وﺗﺄﺛـﺮ اﻟﻌﻤـﺎل‬ ‫ﺗﺪوﻳـﻦ رواﻳﺘﻬﻢ ﻟﺘﺴـﺘﻜﻤﻞ‬ ‫ﺑﺘﻮﺟﻬﺎﺗﻬـﻢ‪ .‬وﰲ اﻤﻨـﺎخ‬ ‫ﺟﻮاﻧـﺐ اﻟﺼـﻮرة اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺠﻠﻬﺎ اﻤﺮﺣﻮم اﻟﺴﻴﺪ ﻋﲇ اﻟﻌﻮاﻣﻲ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻪ اﻟﺜﻘﺎﰲ ذﻛـﺮ ﺑﺄن اﺛﻨﻦ ﻣﻦ رﺟـﺎﻻت اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫»اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻣﺎزاﻟﺖ ﻫﻤﺎ ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺼﻔﻮاﻧﻲ وﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ اﻟﻨﻤﺮ‬ ‫ﺗﺸـﻐﻞ ﻣﺎدﺗـﻪ اﻤﻬﺘﻤـﻦ؛ ﻣﻌﺘـﱪا ً أن اﻤﺆﻟﻒ أﺻﺪرا ﺻﺤﻴﻔﺘﻦ ﻫﻤـﺎ اﻟﻴﻘﻈﺔ وﺑﻬﻠﻮل ﻗﺒﻞ‬ ‫روى اﻷﺣـﺪاث ﻣـﻦ زاوﻳﺘـﻪ اﻟﺨﺎﺻـﺔ وﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻋﺎم ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬وأن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ اﻷﺣﺪاث ﻣﺎ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺸﺎﻫﺪاﺗﻪ‪ ،‬وأن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻷﻣﻮر ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﻳﺆﻛـﺪ أن ﻣﻦ وﺟﻬﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺼﻠﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪.‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺗﻐﻄﻴﺘﻬﺎ وﻣﻨﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﻦ ذﻫﺒﻮا ﻟﻠﺨﺎرج‪.‬‬ ‫ﺛـﻢ ﻋـﺮض ﻟﺒﻌـﺾ اﺳـﺘﺪراﻛﺎﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﻌﻤـﺎل ﰲ اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت وأﺣﺪاﺛﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺬﻛﺮا ً‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب ﺣـﻮل ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻄﺎﻟـﺐ ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ ﰲ اﻷرﺑﻌﻴﻨﻴـﺎت‪ ،‬وﻋـﺮض‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﺗﻄـﺮق ﻟﻨﻘﻄﺔ ﻷﺑﺮز اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ واﻟﺘﻴﺎرات واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أﻏﻔﻠﻬﺎ اﻟﻜﺘـﺎب ﻫﻲ دور اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬

‫اﻷوروﺑﻴﺔ ﺑﺬﻟﺖ ﻣﺠﻬـﻮدا ﻛﺒﺮا ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎدة أﺣﻴـﺎء ﻛﺎﻧـﺖ ﻣُﻬﺪﻣـﺔ وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬وﺟﻌﻠﻬﺎ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻷﻏـﺮاض ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺳـﺎﻫﻤﺖ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ إﻋﺎدة اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬

‫ﻣﻦ ﺧﻼل وﺿـﻊ ﺑﻌـﺾ إدارات اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ودﻋـﻢ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﱰﻣﻴـﻢ وﻛﺎن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻮن ﻣﺘﺤﻤﺴـﻦ ﻟﱰﻣﻴـﻢ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫واﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺮﻣﻴﻤﻬﺎ اﺣﺘﻮت‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺘﺎﺣﻒ واﻤﻄﺎﻋﻢ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻷﺧﺮى‬

‫وﺿﻤﺖ ﻣﻘﺎر ﻟﺪواﺋﺮ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺮ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫دار اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﻳﻤـﻦ اﻤﴩف إﱃ‬ ‫أن اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻷوروﺑﻴﺔ ﰲ إﺣﻴـﺎء اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻷﺣﻴـﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻫﻲ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬

‫إﻃﻼق ﻣﺠﻠﺔ »اﻟﻠﺴﺎﻧﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻠﻐﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠـﻦ ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﺪوﱄ ﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻋﻦ إﻃـﻼق ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫»اﻟﻠﺴـﺎﻧﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﺗﺼـﺪر ﻛﻞ ﺳـﺘﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﺗﻌﻨﻰ ﺑﺎﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻮر ﻋﻠﻤﻲ ﻟﺴـﺎﻧﻲ‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ‪ ،‬وﻳﺘﺠﻪ اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ إﱃ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﺑـﻂ اﻟﻨﻈـﺮ اﻟﻠﻐـﻮي اﻤﻌـﺎﴏ‬ ‫واﻤـﺪارس اﻟﻠﺴـﺎﻧﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وإﱃ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﺒﻖ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﻠﻚ اﻤﺪارس اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ ﻋﲆ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﴏح اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻮﺷـﻤﻲ‪،‬أن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﻀﻴـﻒ إﱃ ﺟﻬﻮده‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﺴـﺎرات ﻣﺘﻌﺪدة إﺻﺪار‬ ‫»ﻣﺠﻠﺔ اﻟﻠﺴـﺎﻧﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻬﺘﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺮﺻﻴﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺘﻨﺎول اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻮر ﻟﺴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻌـﺎﴏ وﻣـﻦ زواﻳـﺎ ﻟﻐﻮﻳـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺎﻟﺪراﺳـﺎت وﺑﺤـﻮث ﻋﻠﻮم‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ اﻤﻘﺎرﻧـﺔ واﻟﺘﻘﺎﺑﻠﻴـﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪،‬‬

‫واﻟﺪراﺳـﺎت واﻟﺒﺤـﻮث اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻇـﻒ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻤـﺪارس اﻟﻠﻐﻮﻳـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺒﻨﻴﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻮﻟﻴﺪﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﺪاوﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺴﺎﻧﻴﺎت اﻟﻨﺺ وﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺨﻄﺎب‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﻮﺷﻤﻲ إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﺨﻄﻂ‬ ‫إﱃ أن ﺗﻜﻮن ﻫـﺬه اﻤﺠﻠﺔ إﺣﺪى اﻤﺠﻼت‬ ‫اﻤﻤﻴﺰة ﻣـﻦ ﺧـﻼل رﺻﺎﻧﺔ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺒﺤـﻮث اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﴩﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﺗﺼﺎﻓﻬـﺎ ﺑﺼﻔﺎت اﻟﻨﴩ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻻﻧﺘﻈـﺎم ﰲ ﺻـﺪور اﻷﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻤﺤﺪد ﻟﻬﺎ‬ ‫دون أي ﺗﺄﺧـﺮ‪ ،‬وﺗﻨـﻮع ﺗﺨﺼﺼـﺎت‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻤﺠﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﻴﻴـﻢ ﻧﻮﻋﻴـﺔ اﻷﺑﺤﺎث اﻤﻨﺸـﻮرة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻮع ﻣﺼﺎدر اﻷﺑﺤﺎث اﻤﻨﺸﻮرة‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺔ ﻟﺘﻐﻄﻲ ﻋﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫واﻟﺠﻨﺴﻴﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻦ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻮﺷـﻤﻲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ‬ ‫إﱃ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أﻋﺪاد اﻤﺠﻠﺔ‪ ،‬وإرﺳـﺎل‬ ‫ﺑﺤﻮﺛﻬﻢ إﱃ اﻤﺠﻠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺠﻠﺔ وإرﺳـﺎل اﻟﺪراﺳﺎت إﱃ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪» ،‬ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫اﻟﻠﺴـﺎﻧﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬

‫راﺋﺪة ﺗﺴـﺘﺤﻖ اﻻﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ‬ ‫اﻃﻠﻊ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﻣﺆﺧﺮا ﰲ اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر ﻣﺆﺧـﺮا ﻻﺳـﺘﻄﻼع اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ ﻋـﲆ ﺗﺠﺮﺑـﺔ‬ ‫إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ ﰲ إﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ وﺳـﻂ ﻣﺪرﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﺮﻣﻴﻤﻬـﺎ وإﻳﺠﺎد ﻣﻘـﺎر ﻤﻜﺎﺗﺐ‬

‫وﻳﻌﺘـﱪ رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻓﺮﺳـﺎن اﻤﻬﻨـﺪس ﻫﺎﻧـﻲ ﺳـﺒﺤﻲ أن‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻫﻲ اﻷﻗﺮب اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ وﻣﻜﺎﺗﺐ ﻟﻬﺎ ﰲ اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺨﺼﻴﺺ أﺣﺪ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﺮﻣﻴﻤـﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺳـﺘﻜﻮن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺗﺮﻣﻴـﻢ ﻫﺬه اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن زﻳـﺎرة اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻤﺒﺎﻧـﻲ ﺳﻴﻜﺴـﺒﻬﻢ اﻻﻫﺘﻤـﺎم‬ ‫واﻻﻋﺘـﺰاز ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻀﻴـﻒ‪ :‬اﻃﻠﻌﻨﺎ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻨﺎ ﰲ اﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﻣﺆﺧﺮا‬ ‫ﻻﺳـﺘﻄﻼع اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﺄﻫﻴـﻞ وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻷﺣﻴـﺎء‬ ‫اﻟﱰاﺛﻴـﺔ واﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻧﺘﻤﻨـﻰ أن ﻧﺮى ﻣﺜﻞ‬ ‫ذﻟـﻚ ﰲ ﻣﺪﻧﻨـﺎ اﻟﺘﻲ ﻋﺎﻧﺖ ﻓﻴﻬـﺎ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻣﻦ اﻹﻫﻤﺎل‪.‬‬


‫أﺑﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ‪ :‬ﻓﺸﻠﻲ ﻟﻢ ﻳﺤﺒﻄﻨﻲ‪ ..‬وﻣﺴﻠﺴﻞ »أﻫﻞ اﻟﺒﻠﺪ« ﺟﺴﺮي إﻟﻰ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬ ‫أﻛﺪ اﻤﻤﺜﻞ ﻳﺎﺳـﻦ أﺑـﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ ﺟﺪة أن رﻓﺾ‬ ‫إذاﻋﺔ ﺟﺪة ﻟﻪ ﻛﻤﻤﺜﻞ إذاﻋﻲ وﻓﺸﻠﻪ ﰲ اﺟﺘﻴﺎز‬ ‫اﺧﺘﺒﺎر اﻷداء اﻟﺼﻮﺗﻲ أﻣﺎم ﻟﺠﻨﺘﻬﺎ ﻛﺎن أﻣﺮا‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺘﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن ذﻟﻚ ﻟـﻢ ﻳﺤﺒﻄﻪ‪ ،‬ﺑﻞ‬

‫زاده إﴏارا ﻋﲆ اﻟﻨﺠـﺎح وﻣﻮاﺻﻠﺔ ﻃﺮﻳﻘﻪ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﻤﺜﻞ أﺑﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أﻧﻪ واﺻﻞ ﻣﺸﻮاره ﰲ ﺳﻠﻢ اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﴪﺣﻴـﺎت واﻷﻋﻤﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﺎرك ﰲ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻬﺮﺟـﺎن دﻣﺸـﻖ اﻤﴪﺣـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺷـﺎرك ﺧﻼﻟـﻪ ﺑﻤﴪﺣﻴـﺔ »رﺻﺎﺻـﺔ‬ ‫اﻟﺮﺣﻤﺔ«‪ ،‬وﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﻘﺎﻫـﺮة اﻟﺪوﱄ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ ﺑﻤﴪﺣﻴﺔ »اﻟﺒـﺎب اﻵﺧﺮ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺷـﺎرك ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻤﴪح اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻔﻨـﺎن ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﺑﻤﴪﺣﻴﺔ »رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ اﻟﺮﺑﻴﻊ«‪.‬‬

‫وﺣﺼﻞ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺠـﺪاوي أﺑﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﺎﺋـﺰة أﻓﻀـﻞ ﻋـﺮض‪ ،‬وﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﻨﺎﻇﻮر ﻤﴪﺣﻴـﺎت اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬي اﻧﻌﻘﺪ ﰲ‬ ‫اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﺣﺎز ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﻣﻤﺜﻞ ﻟﻠﻜﺒﺎر‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻔﺄر »ﻓﺮﻓﻮر«‪ ،‬أﻣﺎ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻓﻘﺪ ﺷـﺎرك ﻳﺎﺳﻦ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﻤـﺰة ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »دﻣﻮع‬

‫‪26‬‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫اﻟﺮﺟﺎل«‪ ،‬وﻣﺴﻠﺴﻞ »ﻗﻠﻮب ﻣﻦ ورق«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ آﺧـﺮ أﻋﻤﺎﻟﻪ‪ ،‬ﺑﻦ اﻟﻔﻨﺎن ﻳﺎﺳـﻦ‬ ‫أﺑﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ أﻧﻪ ﻳﺸـﺎرك ﺣﺎﻟﻴـﺎ ﻣﻊ اﻤﺨﺮج‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻄﺨﻴـﻢ ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »أﻫـﻞ اﻟﺒﻠـﺪ«‬ ‫ﺑﺪور اﻟﺴـﻘﺎ »أﺑﻮ رﻳﺤﺎن« ﻣﻌﺘـﱪا أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﺟﴪه اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﻌﺒﻮر‬ ‫إﱃ اﻟﺠﻤﻬﻮر‪.‬‬

‫اﻤﻤﺜﻞ ﻳﺎﺳﻦ أﺑﻮ اﻟﺠﺪاﻳﻞ ﻳﺆدي أﺣﺪ أدواره اﻟﻔﻨﻴﺔ )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫أرﻳﺎم ﻟـ |‪ :‬اﻻﺣﺘﻜﺎر »ﺗﻌﺠﻴﺰ وﻗﻬﺮ«‪ ..‬وﺷﺮﻛﺎت اﻧﺘﺎج ﺗﺤﺎرﺑﻨﺎ ﻛﻤﻨﺎﻓﺴﻴﻦ‬ ‫ُﻋ َﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫زﻛﻲ اﻟﺼﺪﻳﺮ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﻟﻴﻠـﺔٍ واﺣـﺪ ٍة ﻓﻘﻂ ﻣـﻦ ﺑﺪء‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻔﻴﻠـﻢ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻋﲆ ﺷﺎﺷـﺔ »روﺗﺎﻧﺎ‬ ‫أﻓـﻼم« ﺟـﺎء اﻤﺨﺮج اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻫﺎﻧﻲ أﺑﻮ أﺳـﻌﺪ ﺣﺎﻣﻼً‬ ‫ﻓﻴﻠﻤـﻪ )ﻋُ ﻤَ ـﺮ( ﻤﻬﺮﺟﺎن »ﻛﺎن« اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﺑﻔﺮﻧﺴـﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺴـﻢ »ﻧﻈـﺮة ﺧﺎﺻﺔ« ﺑﻌﺪ ﻓﻴﻠﻤـﻪ اﻟﺬاﺋﻊ اﻟﺼﻴـﺖ »اﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻵن« ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔٍ ﺗﺠﺘﻬﺪ ﻹﻋﺎدة اﻟﻮﻫﺞ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎﺋﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫)اﻤﴫي( اﻟﻀﺎﺋﻊ اﻟﺬي ﻗﺪّم ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﻓﻼم ﻣﻬﻤﺔ ﺗﻨﺎوﻟﺖ‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻌﻤﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻲ واﻟﺪاﺧﲇ‪،‬‬ ‫اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﺣﻴﺎل‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﺜﻴﻤﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﺜﻞ »اﻟﻜﺮﻧﻚ«‪ ،‬و«اﻟﱪيء«‪ ،‬و«اﻷرض«‪ ،‬و«دﻋﺎء اﻟﻜﺮوان«‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﺘﻲ ﻋﺎﻟﺠﺖ ﻓﻜﺮة اﻟﴫاع اﻟﻨﻔﴘ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻣـﺔ واﻟﺤﺐ ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬واﻟﻘﺪرة ﻋـﲆ اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻸرض‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻟﺪﻣﻮي ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﺸﺎﻫﺪ‬ ‫إزاء »دراﻛﻮﻻ«‬ ‫ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ ﻣﺴﺘﻮﺣﺎة ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻖ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ اﻤﺴﻜﻮت ﻋﻨﻪ‬ ‫ﰲ زﻣﻦ اﻟﺘﻄﺒﻴﻊ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺤﺪﻳﺔ‬ ‫ﻫﻜﺬا ﻧﺄﻣﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وﻛﺎﺷـﻔﺔ ﻟﻪ‪ ،‬وﺛﺎﺋﺮ ًة ﻋﻠﻴﻪ دون ﻣﺤﺎذﻳﺮ رﻗﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬أو‬ ‫ﻟﻠﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺨـﺎوف أﻣﻨﻴﺔ ﻗﺒﻞ وﺑﻌﺪ اﻟﻌﺮض‪ .‬وﻟﻌﻞ ﺟﺮأة أﺑﻮ أﺳـﻌﺪ ﰲ‬ ‫اﻗﺘﺤﺎﻣﻪ ﻟﻬﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺴﺎﺳـﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺳﺘﺪﻓﻊ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﺑﺎﺗﺠﺎﻫﻪ ﰲ ﻳﻮم ﻏ ٍﺪ اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﺣﻦ ﺗﻌﻠﻦ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻤﺨﺮج اﻷﻣﺮﻛﻲ ﺳﺘﻴﻔﻦ ﺳﺒﻴﻠﱪغ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‪.‬‬ ‫رﺑﻤﺎ ﻳﻜـﻮن ﻣﻦ اﻤﺒﻜـﺮ‪ -‬وﻧﺤﻦ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻔﻴﻠـﻢ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ -‬اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ ﻣـﺪى أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﺎﻟﺠﻬﺎ اﻷﻓـﻼم اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻛﻞ أﺣ ٍﺪ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ أﺗﻤﻨـﻰ –ﺑﺼﺪق‪ -‬أن‬ ‫أﺟﺪ )ﻋُ ﻤَ َﺮﻧﺎ( اﻟﺴـﻌﻮدي داﺧﻞ ﺗﻔﺼﻴـﻞ ﺑﻌﺾ ﻫﺬه اﻷﻓﻼم‬ ‫ﰲ ﺧﻄﻮة ﺟﺮﻳﺌﺔ ﻣﻦ »ﺳـﺘﺎﻓﻬﺎ« ﻟﻜﺸـﻒ واﻗﻌﻨﺎ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻋـﲆ ﺣﻘﻴﻘﺘـﻪ‪ ،‬وﻓﻀـﺢ أﻧﺴـﺎﻗﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫ّ‬ ‫واﻤﻌﻘـﺪة اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎ ً ﺗﺤـﺖ ذراﺋـﻊ‬ ‫اﻤﺘﻨﺎﻗﻀـﺔ إﻋﻼﻣﻴـﺎً‪،‬‬ ‫»اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« اﻟﺘـﻲ أﺻﺒـﺢ ﻳﺘﻨـﺪّر ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳـﺐ واﻟﺒﻌﻴﺪ‪ .‬وإﻻ ﻓﻼ ﻗﻴﻤﺔ ﺗﺮﺗﺠﻰ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﴫاخ‬ ‫اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ!‬

‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋـﱪت اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫أرﻳﺎم ﻋﻦ اﺳـﺘﻴﺎﺋﻬﺎ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﴍﻛﺎت اﻹﻧﺘـﺎج‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘـﱪة أﻧﻬـﺎ ﻣﺤﺎرﺑـﺔ‬ ‫ﻟﻨﺠﺎﺣﻬﻢ ﻛﻔﻨﺎﻧﻦ ﻟﻴﺴـﻮا‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺘﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﴍوﻃﻬـﻢ‬ ‫ﻻﺣﺘﻜﺎر اﻟﻔﻦ ﺗﻌﺠﻴﺰﻳﺔ وﻗﻬﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة أن ﺷـﻌﺒﻴﺘﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﱰاﺟﻊ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﺤﺮب ﻣﻨﺬ أزﻣﻨﺔ‬ ‫دون ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻷﺳـﺒﺎب‪ ،‬ﻣﻌﺪة أن‬ ‫ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﺟﻮاز ﺳـﻔﺮ وأن ﺻﻮﺗﻬﺎ‬ ‫وأداءﻫﺎ أﺳـﺎس اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن‬ ‫أﺻﻮاﺗـﺎ ً ﻳﻠﺠـﺄون ﻟﻠﺘﻌـﺮي‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺔ أن أﻏﻨﻴﺘﻬـﺎ اﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫»ﺻﻮﺗﻚ ﻳﻜﻔﻴﻨـﻲ« ﻣﺘﻔﺮدة وﻟﻦ‬ ‫ﺗﻨﺠﺐ ﻣﺜﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ ﺣﻮار‬ ‫أﺟﺮﺗـﻪ »اﻟـﴩق« ﻣﻌﻬـﺎ ﻓـﺈﱃ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ‪:‬‬ ‫• ﺟﻤﺎﻟﻚ ﻫـﻞ ﻛﺎن ﺟﻮاز‬ ‫ﺳﻔﺮ ﻟﻚ ﰲ اﻟﻔﻦ؟‬ ‫ »إن اﻟﻠـﻪ ﺟﻤﻴـﻞ ﻳﺤـﺐ‬‫اﻟﺠﻤـﺎل«‪ ،‬وأﻧـﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً أﻋﺪه‬ ‫ﺟﻮاز ﺳـﻔﺮ واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﻌﻤﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺻﺪﻗﻨﻲ إن اﻟﺼﻮت‬ ‫واﻷداء ﻛﺎﻧﺎ أﺳﺎس اﺳﺘﻤﺮارﻳﺘﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺼﻮت ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﻤﻠﻜﻮن اﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻓﱰاﻫﻢ ﻧﺎﺟﺤﻦ وﻟﻜﻦ؛ ﻳﺴﺘﻨﺪون‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻌـﺮي أو أﺷـﻴﺎء أﺧﺮى‬ ‫ﺗﻀﻤﻦ اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬وآﺧﺮون‬ ‫ﻻ ﻳﻤﺘﻠﻜـﻮن اﻟﺸـﻜﻞ ﻟﻜﻨﻬـﻢ‬ ‫أﺻـﻮات وﺧﺎﻣـﺎت راﺋﻌﺔ ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ‪ ،‬وﻏﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺗﺮﻛﻴﺰ اﻟﻨﺎس ﻋﲆ اﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻓﺘﻈﻠـﻢ اﻷﺻـﻮات اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ ﻷن‬ ‫أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﺑﺎﻟﺠﻤﺎل‬

‫أﻛﺪت أن »ﻓﻴﺘﺎﻣﻴﻦ اﻟﻐﺮام« ﻟﻢ ﻳﻔﺸﻞ‪ ..‬واﻟﺸﺮﻛﺔ ﻛﺒﺪﺗﻬﺎ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻛﺒﻴﺮة‬ ‫اﻤﻄﻠـﻮب‪ ،‬وأﺗﻮﻗـﻊ أن اﻟﻔﻦ اﻵن‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻟﻪ ﻣﻘﺎﻳﻴﺲ ﻟﺪى ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻣﻘﺎﻳﻴﺲ ﻣﺘﺴـﺎﺑﻘﻲ ﻣﻠﻜﺎت‬ ‫اﻟﺠﻤـﺎل »اﻟﻄـﻮل واﻟﻌـﺮض‬ ‫واﻟﻌﻴـﻮن واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﺮﺷـﺎﻗﺔ‪..‬‬ ‫وإﻟﺦ«‪ ،‬وﻻ أدري ﻣﺎذا ﺳـﻴﺼﺒﺢ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً؟‪ ،‬ﻻ أﺣﺐ أن أﻋﻤﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻷن ﻟﺪﻳﻨﺎ أﻳﻀـﺎ ً ﺑﻌﻀﺎ ً‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻻﻧﻔﺘـﺎح واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻬـﻢ ﻳﺘﺬوﻗـﻮن وﻳﺨﺘﺎرون‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﻨﺎء ﻋـﲆ اﻤﻮﻫﺒﺔ‬ ‫ﻓﻘﻂ دون اﻟﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﺸـﻜﻞ وﰲ‬ ‫اﻷﺧﺮ »إرﺿـﺎء اﻟﻨـﺎس ﻏﺎﻳﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺪرك«‪.‬‬ ‫»ﺣﺮب وﻓﺸﻞ«‬ ‫• ﻫـﻞ أﻧـﺖ ﻣﺤﺎرﺑـﺔ أو‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﻮرﺑﺖ واﻗﻌﺎً؟‬ ‫ اﻻﺛﻨـﺎن ﻣﻌﺎ وﻣﻨـﺬ زﻣﻦ‪,‬‬‫وﻟﻜـﻦ ﻣﺎﻫـﻲ اﻷﺳـﺒﺎب؟ ﻣـﻊ‬ ‫اﻷﺳـﻒ ﻻ أدري‪ ،‬وﻻ أﻗﻮل ﺳﻮى‬ ‫أﻧـﻚ إذا ﻟـﻢ ﺗﺠـﺪ ﻣـﻦ ﻳﻜﺮﻫﻚ‬ ‫وﻳﺤﻘﺪ ﻋﻠﻴـﻚ وﻳﺤﺎرﺑـﻚ ﻓﺄﻧﺖ‬ ‫ﻓﺎﺷﻞ‪ ،‬وأﻧﺎ أواﺟﻪ ﻛﻞ ﻫﺬه اﻷﻣﻮر‬ ‫وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻨﻲ ﻧﺎﺟﺤﺔ‪ ,‬وأﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﻳﻌﻄﻴﻨـﻲ اﻟﻠـﻪ اﻟﻘـﺪرة ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬـﻢ واﻟﻮﻗﻮف ﺑﻮﺟﻮﻫﻬﻢ‬ ‫وﻟﻜـﻦ اﻟﺤﻤـﺪ ﻟﻠﻪ ﻋـﲆ ﻛﻞ ﺣﺎل‬ ‫وﻛﻞ ﳾء‪.‬‬ ‫»اﻟﻐﻨﺎء اﻟﺸﻌﺒﻲ«‬ ‫• أرﻳـﺎم‪ ،‬أﺗﻌﺘﻘﺪﻳـﻦ أﻧـﻚ‬ ‫اﺳﺘﻄﻌﺖ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﻋﺒﺎءة‬ ‫اﻟﻔﻦ اﻟﺸﻌﺒﻲ؟‬ ‫ اﻤﻮﺿـﻮع ﻟﻴﺲ أن أﺧﺮج‬‫أو ﻻ‪ ،‬وأﺑﻮﻧﺎ زاﻳﺪ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻗﺎل »اﻟﲇ ﻣﺎﻟﻪ ﻣﺎﴈ ﻣﺎﻟﻪ ﺣﺎﴐ‬

‫أرﻳﺎم‬ ‫وﻻ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ«‪ ،‬وأﻧﺎ ﺑﺪأت ﺑﺎﻟﻐﻨﺎء‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻹﻣﺎراﺗﻲ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺎت ﺳـﻤﻮه‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﻜﻠﻤﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻨﻲ إﱃ اﻟﺴﺎﺣﺔ واﻟﻨﺎس‬ ‫أﺣﺒﻮﻧﻲ ﺑﻬﺬا اﻟﻠﻮن‪ ،‬وﻃﺎﻤﺎ أﺣﺒﻚ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻠـﻮن ﻣﻌـﻦ ﻳﺠـﺐ أن‬ ‫ﺗﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ داﺋﻤﺎً‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻨـﻲ أﻻ أﻗﺪم ﻏﺮه‪ ،‬ﺑﻞ أﻗﺪم‬ ‫اﻟﻠﻮن اﻤﺤﺒﺐ ﻟﻠﻨـﺎس ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻷي أﻟﻮان أﺧﺮى ﺗﻌﺠﺐ أﺻﻨﺎﻓﺎ ً‬ ‫أﺧـﺮى ﻣـﻦ اﻟﻨـﺎس‪ ,‬وﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻧﻘﺪم ﻛﻞ اﻷﻟﻮان اﻟﺘﻲ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ ﻟﺘﻮﺳـﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪﺗﻨـﺎ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻠـﻮ ﻻﺣﻈﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺘـﻚ أن ﱄ أﻟﺒﻮﻣـﺎت ﻛﺜﺮة‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق ﻣﻨﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ‬ ‫»اﻹﺳـﺘﺎﻳﻞ« واﻹﻳﻘـﺎع واﻟﻠـﻮن‬ ‫وﻫـﺬا ﻫـﻮ اﻤﻄﻠﻮب ﻣﺜـﻞ أﻟﺒﻮم‬ ‫»وﻻ ﻣﻬﺘﻤـﺔ« و»ﻻ واﺣﺴـﺎﻳﻒ«‬ ‫وﺣﺘﻰ أﻟﺒﻮﻣـﻲ اﻷﺧﺮ »ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐﺮام«‪.‬‬ ‫»ﺗﻔﺮد أﻏﻨﻴﺔ«‬ ‫ﻳﻜﻔﻴﻨـﻲ‬ ‫•»ﺻﻮﺗـﻚ‬ ‫ﺑﻼﺷـﻮف«‪ ،‬ﻣﻦ أﺑـﺮز أﻏﺎﻧﻴﻚ‬

‫أﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻌﻦ إﻧﺠﺎب أﺧﺮى‬ ‫ﺑﻘﻮﺗﻬﺎ اﻟﻴﻮم؟‬ ‫ أﻛﺬب ﻋﻠﻴـﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻗﻮل‬‫ﻟﻚ أﺳﺘﻄﻴﻊ‪ ،‬ﻷن ﻫﺬه اﻷﻏﻨﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺷﻌﺎر اﻟﺸـﻴﺦ زاﻳﺪ رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫أي أﻧﻬـﺎ ﻛﻠﻤﺎت ﻻ وﻟـﻦ ﺗﺘﻜﺮر‪,‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻨﻲ أﻗﻮل اﺳﺘﻄﻌﺖ أن أﻗﺪم‬ ‫ﻣﺎ ﻳـﻮازي ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﻧﻮﻋـﺎ ً ﻣﺎ أو‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺘﺴـﺎوى ﻣـﻊ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻻ‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬ ‫واﻻﺣﱰام واﻟﺤﺐ ﻟﻜﻞ اﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫واﻟﻌﻤﺎﻟﻘـﺔ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻌﺎﻣﻠـﺖ‬ ‫وﺗﻌﺎوﻧﺖ ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ أن ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺎس واﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺗﻄﺎﻟﺒﻨـﻲ ﺑﺈﻋﺎدة ﻏﻨـﺎء اﻷﻏﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻐﻨﻴـﺖ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت ﺳـﻤﻮه وﺗﺠﺪﻳﺪﻫﺎ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻣﴩوع ﻗﻴﺪ اﻟﺪراﺳـﺔ أﺗﻤﻨﻰ أن‬ ‫أﻧﻔﺬه ﻣﻦ ﻛﻞ أﻋﻤﺎق ﻗﻠﺒﻲ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫»اﻟﺴﻮق ﻃﺎﻳﺢ«‬ ‫• أﻟﺒﻮﻣـﻚ »ﻓﻴﺘﺎﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻐـﺮام« ﻫـﻞ ﻓﺸـﻞ؟ وﻣـﺎ‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ وﻣﻦ ﻳﺘﺤﻤﻞ اﻟﻔﺸﻞ؟‬ ‫ أﻟﺒﻮم »ﻓﻴﺘﺎﻣـﻦ اﻟﻐﺮام«‬‫ﺗﻌﺒـﺖ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬه وأُرﻫﻘـﺖ ﻓﱰة‬ ‫اﻹﻋﺪاد ﻟﻪ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ اﻻﺧﺘﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ واﻹﻧﺘﺎج وﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺨﻄﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﺑﺎﻟـﻚ أو ﻻ ﻳﺨﻄـﺮ‪ ،‬وأﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﺎ أﺗﻌﺒﻨـﻲ ﺑﻌـﺪ ﻓـﱰة اﻹﻋﺪاد‬ ‫واﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ اﻷﻟﺒﻮم ﻫﻮ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺘﻮزﻳﻌﻪ‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻤﻌﺎﻧﺎة اﻷﻛﱪ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻌﺮف اﻤﻘﻮﻟﺔ اﻤﺸﻬﻮرة ﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج واﻟﺘﻮزﻳـﻊ »اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻃﺎﻳـﺢ« واﻷﻟﺒﻮﻣﺎت ﻣـﺎ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫اﻷرﺑـﺎح اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻣﺜـﻞ اﻷول‬

‫واﻟﱪﻛﺔ ﰲ اﻟﻨﺖ وﻧﻈﺎم اﻟﺘﴪﻳﺐ‬ ‫واﻟﺘﺤﻤﻴـﻞ ﻟﻸﻏﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻚ‬ ‫ﺗﺸـﻌﺮ أن ﺗﻌﺒـﻚ ذﻫـﺐ ﻫﺒـﺎء‪،‬‬ ‫ﻗﻤـﺖ ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ وزﻋـﺖ اﻷﻟﺒﻮم‪ ،‬ورﻏﻢ ﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﺘﻮزﻳـﻊ اﻟﺬي ﺟﻤﻌﻨـﻰ ﺑﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫أر ﻣﻨـﻪ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎً‪ ،‬ﻻ دﻋﺎﻳﺔ‬ ‫وﻻ إﻋـﻼن وﻻ أي ﳾء‪ ،‬ﺗﻜﺒـﺪت‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻓﻮق ﺧﺴﺎﺋﺮي ودﻓﻌﺖ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺎﱄ اﻟﺨﺎص ﻟﻌﻤﻞ إﻋﻼﻧﺎت‬ ‫ﻷﻟﺒﻮﻣـﻲ وﺗﺼﻮﻳـﺮ إﺣـﺪى‬ ‫اﻷﻏﻨﻴـﺎت‪ ،‬وﻛﺄﻧﻨـﻲ ﻟـﻢ أﻋﻤـﻞ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ أﻗﻮل اﻷﻟﺒﻮم ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔﺸـﻞ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻷﻧـﻪ وﺻﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﻨـﺎس‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ ﻫﻮ ﻓﺸﻞ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎري ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺗﺄﻛـﺪت ﻓﻌﻼً أن‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻹﻧﺘـﺎج ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺼﻨﻊ‬ ‫ﻫـﻲ اﻟﻔﻨﺎن ﺗﻬﺘـﻢ ﺑـﻪ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻛﺒﺮا ً ﻷﻧﻪ ﻣﻦ ﺻﻨﺎﻋﺘﻬﺎ وﻫﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﺘﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ ﻋـﲆ اﻟﻌﻜﺲ إذا‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ واﺣﺪا ً ﻣﻨﻬﻢ أو ﻧﺠﺎﺣﻚ‬ ‫ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻧﺠﺎح ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻼ ﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم‪.‬‬ ‫»ﻧﺠﺤﺖ وﻓﺸﻠﻮا«‬ ‫• ﻋﺪم ﻧﺠـﺎح اﻷﻟﺒﻮم أﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﻄـﻚ إﺷـﺎرة أن ﺷـﻌﺒﻴﺘﻚ‬ ‫ﺗﱰاﺟﻊ؟‬ ‫ ﻻ‪ ،‬واﻟﺤﻤـﺪ ﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﻗﻠـﺖ‬‫إن ﻣﺴـﺘﻮى ﺗﻮزﻳﻌـﻪ ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺘﻮى اﻤﻄﻠـﻮب ﻓﻘـﻂ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﻌﺒﻴﺘﻲ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻣﺜـﻞ ﻣﺎ أﻧﺎ‪،‬‬ ‫وأﻋـﺪ ﻛﻞ ﻳﻮم ﻳﻤﺮ ﻋـﲇ ّ أو ﻳﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﺣﻴﺎﺗـﻲ ﻫـﻮ ﻧﺠﺎح ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﱄ وأﺣـﲆ ﻣـﻦ اﻷﻳﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬

‫ﻣﺤﺒﻲ‬ ‫وﻣﺎزﻟـﺖ ﻛﻤﺎ أﻧﺎ ﰲ ﻗﻠﻮب‬ ‫ّ‬ ‫وﺟﻤﻬﻮري اﻟـﺬي ﻳﺰداد واﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫• وﻫـﻞ ﺑـﺪأت ﻓﻌـﻼً ﰲ‬ ‫اﻟﱰاﺟﻊ ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻮى اﻷﻏﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮﺣﻴﻨﻬﺎ؟‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻌﻜـﺲ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ أﻗﺪم‬ ‫أي ﻋﻤﻞ ﻻﺑﺪ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺪروﺳـﺎ ً‬ ‫وﻣﺘﻘﻨـﺎً‪ ،‬وأﻧﺎ ﻣﺘﻮازﻧﺔ ﰲ ﻃﺮﺣﻲ‬ ‫وﻫﺬا اﻤﻄﻠﻮب‪ ،‬وﻣﻦ ﻓﱰة ﻷﺧﺮى‬ ‫أﻃـﺮح ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺟﺪﻳـﺪا ً ﺣﺘـﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﻤـﻞ اﻟﻨﺎس ﻣﻨﻲ وﻣﻦ ﺷـﻮﻓﺘﻲ‬ ‫وﺻﻮﺗﻲ‪.‬‬ ‫»ﺗﻌﺠﻴﺰ وﻗﻬﺮ«‬ ‫• ﻣـﺎ رأﻳـﻚ ﰲ ﴍوط‬ ‫اﻻﺣﺘﻜﺎر ﻟﺪى اﻟﴩﻛﺎت؟‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻠﺘﻤﺲ رأﻳﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﺪم ﺗﻮﻗﻴﻌﻲ ﻣﻊ أي ﴍﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻷن ﻣﻌﻈـﻢ اﻟـﴩﻛﺎت ﺗﺤﺘﻜـﺮ‬ ‫اﻟﻔﻨﺎن ﺑﺸـﻜﻞ ﺗﻌﺠﻴﺰي وﻗﺎﻫﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺤﻜﻢ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻨﻔﺮ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻔـﻼت أو‬ ‫أﻏﺎﻧﻲ أو ﻣﻘﺎﺑﻼت وﻏﺮﻫﺎ ﻛﺜﺮ‪,‬‬ ‫دون ﻣﺮاﻋـﺎة ﻟﻈﺮوﻓﻪ أو ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫ﺳـﻌﻴﺎ ً ﻟﻠﻜﺴـﺐ اﻤﺎدي‪ ,‬وﻫﺬا ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻌﻲ‪ ،‬وأﻏﻠﺐ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﻋﻘﻮدﻫﺎ ﻻ ﺗﻘﺪر اﻤﺸـﻮار اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻤﻜﺎﻧﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺘﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺑﻌﺾ اﻟﴩوط‪ ،‬ﻳﺸﻌﺮوﻧﻚ‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺳﻴﺼﻨﻊ ﻧﺠﻮﻣﻴﺘﻚ‬ ‫وأﻧﺎ أرﻓﺾ ذﻟﻚ اﻟﺘﴫف رﻓﻀﺎ ً‬ ‫ﻗﺎﻃﻌﺎً‪.‬‬ ‫• ﻫـﺬا ﻳﻌﻨـﻲ أﻧـﻚ‬ ‫ﺳﺘﺴﺘﻤﺮﻳﻦ ﻣﻨﺘﺠﺔ ﻷﻋﻤﺎﻟﻚ؟‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﻮﻗـﺖ أﻧـﺎ ﻣﻨﺘﺠـﺔ‬ ‫ﻷﻋﻤـﺎﱄ وﻣﺮﺗﺎﺣـﺔ ﻷﻧـﻪ ﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺘﺤﻜـﻢ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وأﺗﻮﻗﻊ‬ ‫أن أﺳـﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﻬﺞ ﺣﺘﻰ‬ ‫إﺷﻌﺎر آﺧﺮ‪.‬‬

‫»ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻬﻮاة« ﺳﻼح اﻟﻤﺤﻄﺎت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﻔ ﱠﺘﺎك ﻓﻲ ﺣﺮﺑﻬﺎ اﻟﻀﺮوس‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب آﻳﺪول«‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر«‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬ﻣﻴﺸﻠﻦ ﻣﺨﻠﻮف‬ ‫ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻬﻮاة ﻟﻈﺎﻫﺮة ﻛﺎدت أن ﺗﻄﻐﻰ‬ ‫ﻋﲆ أي ﻇﺎﻫﺮة أﺧـﺮى‪ ،‬إن ﺻﺢ اﻟﻘﻮل‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻏﺮق ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ ﺑﺤﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻜﺎد‬ ‫ﻳﻨﺘﻬـﻲ ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﻨﺒﺖ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ آﺧﺮ‪ ،‬ﰲ ﻏﻀﻮن ﻓﱰة زﻣﻨﻴﺔ ﻗﺼﺮة‬

‫ﺟﺪاً‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎن »أﺳـﺘﺪﻳﻮ اﻟﻔـﻦ« اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻷوﺣـﺪ‬ ‫واﻷﺿﺨـﻢ ﰲ ﻫـﺬا اﻹﻃـﺎر‪ ،‬وﻛﺎن اﻤﺨﺮج ﺳـﻴﻤﻮن‬ ‫أﺳﻤﺮ ﺳﺒّﺎﻗﺎ ً ﰲ اﻛﺘﺸـﺎف اﻤﻮاﻫﺐ وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻨﺠﻮم‪،‬‬ ‫اﻗﺘﺤﻤﺖ اﻟﺸﺎﺷـﺎت ﻣﻨﺬ ﻗﺮاﺑﺔ ﺗﺴـﻊ ﺳﻨﻮات ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﻬﻮاة اﻤﻘﺘﺒﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺦ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﰲ ﻃﻠﻴﻌﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ »ﺳـﺘﺎر أﻛﺎدﻳﻤﻲ« و«ﺳـﻮﺑﺮ ﺳﺘﺎر« إﱃ أن‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ اﻷﺳﻤﺎء ﻻ ﺗﻌﺪ وﻻ ﺗﺤﴡ‪» ..‬ﻋﺮب آﻳﺪول«‪» ،‬ذا‬ ‫ﻓﻮﻳﺲ«‪» ،‬إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر«‪» ،‬ﻧﺠـﻢ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‪ ..‬وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮ‪.‬‬ ‫أﻋﲆ ﻣﺸﺎﻫﺪة‬ ‫ﻫﺬه اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘـﻲ أﺻﺒﺤﺖ اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺘﺸـﺎراً‪،‬‬ ‫وﺑﺎﺗﺖ اﻤﺤﻄﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺘﺴﺎﺑﻖ ﻋﲆ إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﺑﻬﺪف اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻷﻓﻀﻞ إﱃ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﺗﻨﻘﺴـﻢ ﺣﻮﻟﻬـﺎ اﻵراء‪ ،‬إذ رأى اﻟﺒﻌﺾ أن‬ ‫اﻟﻬﻮاة ﺗﺤﻮﻟﻮا ﻓﻴﻬﺎ إﱃ »ﻛﺒﺶ ﻣﺤﺮﻗﺔ«‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺑﺎﺗﺖ‬

‫ّ‬ ‫ﺷﻜﻠﺖ ﺑﺮاﻣﺞ إﺑﺮاز اﻟﻤﻮاﻫﺐ ﻋﺎﻣ ًﻼ ﻟﺘﺤﺮﻳﻚ اﻟﺮﻛﻮد اﻟﺬي ﻟﺤﻖ ﺑﺎﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﻔﻮق ﻓﻲ اﺧﺘﻴﺎر ا¨ﺻﻮات واﻟﺨﺎﻣﺎت ا¨ﺟﻤﻞ‪ ..‬ﻋﻜﺲ اﻟﻤﻮاﻫﺐ ﻓﻲ »إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر«‬ ‫»ﻋﺮب آﻳﺪول« ﱠ‬ ‫أﻋﺪاد اﻤﺘﺨﺮﺟﻦ ﻣﻨﻬـﺎ ﻻ ﺗﻌﺪ وﻻ ﺗﺤﴡ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮوا ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﻌﲇ ﻳﻌﺪون ﻋـﲆ اﻷﺻﺎﺑﻊ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻳﻌﻮد إﱃ ﻋـﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻬﻢ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ ﴍﻛﺔ اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋـﲆ أﺳﺎﺳـﻬﺎ ﺷـﺎرﻛﻮا ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟـﺬي ﺗﺨﺮﺟﻮا ﻣﻨـﻪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻬﺪف‬ ‫ﻓﻘـﻂ ﻟﻠﻜﺴـﺐ اﻤـﺎدي واﻤﻌﻨـﻮي ﻣﻦ ﺧـﻼل أرﺑﺎح‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ وﺣﺼﺪ أﻛﱪ ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫ﻋﺪا اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﻢ ﰲ إذﻛﺎء ﻧﺎر اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﺑﻦ اﻤﺤﻄﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺴﺘﻌﻴﻨﻮن ﻛﺪﻟﻴﻞ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ ﻛﻼﻣﻬﻢ ﻫﺬا ﺑﺎﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻀﺨﻤﺔ واﻷﻣﻮال اﻟﻄﺎﺋﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﺮﺻﺪ ﻷﻋﻀﺎء ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﻣﻮر اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ واﻹﺧﺮاﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ أن اﻤﻄﻠﻮب ﻣﻨﻬﺎ واﺣﺪ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻬﻮاة‬ ‫وإﻧﺘﺎج اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﻳﺮى آﺧﺮون ﰲ ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﻣﺘﻨﻔﺴﺎ ً‬ ‫ﻹﺑـﺮاز اﻤﻮاﻫﺐ‪ ،‬ﻋ ّﻠﻬـﺎ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻔﺮﺻـﺔ إﻃﻼﻗﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ اﻟﻨﺠﻮﻣﻴﺔ واﻷﺿـﻮاء‪ ،‬ﻋﺪا أﻧﻬﺎ ﺷـ ّﻜﻠﺖ ﻋﺎﻣﻼً‬ ‫أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً ﰲ ﺗﺤﺮﻳـﻚ اﻟﺮﻛـﻮد واﻟﺠﻤـﻮد اﻟـﺬي ﻟﺤﻖ‬

‫ﺑﺎﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺘﻲ أرﺧﺖ‬ ‫ﺑﻈﻼﻟﻬـﺎ ﻛﺜﺮا ً ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬ﻟﻜﻦ وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﺘﺒﺎﻳﻦ ﰲ اﻵراء‪ ،‬ﻻﺑﺪ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﺣﻖ ﺗﻘﺎل‬ ‫ﺑﺄن ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﺗﺤﺼﺪ اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻷﻋﲆ ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻫﺪة‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ واﺳﺘﻘﻄﺎﺑﻬﺎ ﻟﻨﺠﻮم اﻟﺼﻒ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﺗﻔﻮﱡق »ﻋﺮب آﻳﺪول«‬ ‫وﻟﻌﻞ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ اﻟﺤﺎدة اﻟﻴﻮم ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ‬ ‫»إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر« اﻟﺬي ﻳﺒﺚ ﻋﱪ ﻗﻨﻮات ‪ CBC‬و‪MTV‬‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺘـﻦ‪ ،‬وﻗﻨـﺎة »روﺗﺎﻧﺎ«‪ ،‬وﺑـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب‬ ‫آﻳـﺪول« اﻟـﺬي ﻳﺒﺚ ﻋـﱪ ﺷﺎﺷـﺘﻲ ‪ MBC‬و‪،LBC‬‬ ‫وﺗﻈﻬـﺮ ﺣﺪة ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﰲ اﻟﺘﻮﻗﻴـﺖ اﻤﺘﺰاﻣﻦ‬ ‫ﻟﻌـﺮض اﻟﺤﻠﻘﺎت وﰲ اﺳـﺘﻘﺪام اﻟﻨﺠـﻮم اﻟﻀﻴﻮف‬ ‫وأﻋﻀﺎء ﻟﺠﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‪.‬‬ ‫وإن ﺣﺎوﻟﻨﺎ اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺪءا ً ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻧﺠـﺪ أن »ﻋـﺮب آﻳﺪول« ﻗـﺪ ﺗﻔﻮﱠق ﰲ‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎره اﻷﺻﻮات اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ واﻟﺨﺎﻣﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻋﲆ ﻋﻜﺲ اﻤﻮاﻫﺐ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر« اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻓﺘﻘﺮت ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ إﱃ اﻟﺘﻤﻴﺰ واﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻗﺪ »ﺷﻬﺪ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪ ﻣﻦ أﻫﻠﻬﺎ« ﺣﻦ ﴏح ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن واﺋﻞ ﻛﻔـﻮري ﺑﺄن اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ ﻋﺪم‬ ‫اﺧﺘﻴﺎرﻫـﻢ اﻤﻮاﻫـﺐ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻮﺟﻮد أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ‪ ،‬ﻣﺎ أﻟﻘﻰ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﻢ اﺧﺘﻴﺎر اﻤﺸﱰﻛﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫ﺻﻌﻮد وﻫﺒﻮط‬ ‫وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أن »إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر« ﻛﺎن ﻳﻌﻮّل‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻛﺜـﺮا ً ﰲ أن ﺗﻜـﻮن اﻧﻄﻼﻗﺘﻪ ﻣﺪوّﻳـﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺟﺎءت ﻧﺎﻗﺼﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﺤﻠﻘـﺎت اﻷوﱃ‪ ،‬وﺟﺎء ﻣﻮﻧﺘﺎﺟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻴﻜـﴪ ﻫـﺬه اﻟﺼـﻮرة‪ ،‬وﻟﻴﺆﺛﺮ ﺑﺸـﻜﻞ أو ﺑﺂﺧﺮ ﰲ‬ ‫ﺻـﻮرة ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺘﻲ رأﻳﻨﺎﻫـﺎ ﺗﻘﻒ ﻟﺘﺼﻔﻖ‬ ‫ﻤﻮاﻫـﺐ أﻗﻞ ﻣﺎ ﻳﻘﺎل ﻋﻨﻬـﺎ إﻧﻬﺎ ﻋﺎدﻳـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫اﻧﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺬي ﺷﻬﺪ وﻣﺎزال ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ﺻﻌﻮدا ً وﻫﺒﻮﻃـﺎ ً وﺧﻀﺎت ﺑﻦ ﺣﻠﻘﺔ وأﺧﺮى‪ ،‬ﻓﻤﺮة‬

‫ﺗﻤﺘﻨﻊ ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ إﻟﻴﺴـﺎ ﻋﻦ إﻛﻤﺎل‬ ‫اﻟﺤﻠﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﺮة أﺧـﺮى ﻳﻌﻠﻦ اﻟﻔﻨﺎن واﺋﻞ اﻧﺴـﺤﺎﺑﻪ‬ ‫ﻷﺳـﺒﺎب ﻟﻢ ﺗﻌﺮف ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻌﻮد ﻋﻦ ﻗﺮاره‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫ﻓﻀﻮل اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻛﻞ ﻫـﺬا ﺗﺸـﻜﻞ اﻤﻨﺎوﺷـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺼـﻞ ﻣﻦ وﻗـﺖ ﻵﺧﺮ ﺑﻦ أﻋﻀﺎء ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻋﺎﻣـﻼً ﺟﺎذﺑـﺎ ً إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻓﻌﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺤﺼـﻞ ﺑـﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮﺑﺮ ﺳـﺘﺎر راﻏـﺐ ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ أﺣـﻼم ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب آﻳﺪول«‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻮذ ﻋﲆ ﻗﺪر ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻓﻀـﻮل اﻟﺠﻤﻬﻮر وأﻫﻞ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻀﻔﻲ ﺣﻀﻮر ﻧﺎﻧﴘ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻃﻒ ورﻫﺎﻓﺔ اﻟﺤﺲ ﻣﻊ اﻤﺸـﱰﻛﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﺎﻓﻌﻲ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺴـﺎﻳﺮ وﻻ‬ ‫ﻳﺠﺎﻣـﻞ وﻻ ﻳﺴـﺎوم واﻷﻛﺜـﺮ ﴏاﻣـﺔ ﰲ اﻧﺘﻘﺎداﺗﻪ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﺠﺬب اﻟﺠﻤﻬﻮر إﻟﻴـﻪ‪ ،‬إذ ﻳﺤﱰﻣﻮن ﺻﺪﻗﻪ‬

‫واﻧﺴﺠﺎﻣﻪ ﻣﻊ ذاﺗﻪ وﻣﻬﻤﺘﻪ‪.‬‬ ‫»ﻟﻮﻳﻦ أﺧﺪك«‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﺗﺤﻮﻟـﺖ ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﺒـﺎرات ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫»إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر« وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﺗﺮددﻫﺎ إﻟﻴﺴـﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﻤﻊ ﻛﺎرول إﱃ »ﻣﺤـﻂ ﻛﻼم« ﻋﻨﺪ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﻛﻌﺒﺎرة »ﻟﻮﻳﻦ أﺧﺪك‪ ...‬وﺑﴩﻓﻚ ﻛﺎرول«‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻧﺠﺪ‬ ‫أن إﻟﻴﺴـﺎ ﺗﺸﻜﻞ اﻟﺪﻳﻨﺎﻣﻮ اﻷﺳـﺎس ﰲ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺑﺤﻀﻮرﻫـﺎ وﺗﻌﻠﻴﻘﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻮاﺋـﻞ ﻛﻔـﻮري اﻟـﺬي ﻇﻬﺮ ﻋـﲆ ﻋﻔﻮﻳﺘﻪ‬ ‫وﻃﺒﻴﻌﺘـﻪ‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎن ﺣﺴـﻦ اﻟﺠﺴـﻤﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﻢ‬ ‫ﺑﺄﺧـﻼق ﻋﺎﻟﻴـﺔ وﻃﻴﺒـﺔ‪ ،‬وﺣﻀـﻮر ﻛﺎرول اﻤﺤﺒﺐ‬ ‫واﺗﺴﺎﻣﻬﺎ ﺑﺎﻟﻬﺪوء‪.‬‬ ‫أﺧـﺮا ً وﻟﻴـﺲ آﺧـﺮا ً ﻳﺒﻘـﻰ أن ﻧﺸـﺮ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﺤﻀـﺮات ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ »ذا ﻓﻮﻳـﺲ« ﻻﻧﻄﻼﻗﺘـﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻗﺪ ﺑﺪأت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸـﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت إﱃ أن‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ‪ MBC‬ﺗﺤﴬ ﻹﻃـﻼق ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻹﻃﺎر‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ ﻻﺗﺰال ﻏﺎﻣﻀﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫وﻻ ﻧﻨﴗ »ﺳﺘﺎر أﻛﺎدﻳﻤﻲ« اﻟﻌﺎﺋﺪ وﺑﻘﻮة ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎب‪.‬‬ ‫وﻳﺒﻘﻰ اﻟﺴـﺆال اﻷﻫﻢ‪ ،‬إﱃ أﻳﻦ ﺳـﻨﺘﺠﻪ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻮﺟـﺔ وأي ﻣﺤﻄـﺔ ﻣـﻦ ﻫـﺬه اﻤﺤﻄﺎت ﺳـﺘﻌﻠﻦ‬ ‫اﻧﺘﺼﺎرﻫـﺎ ﰲ اﻟﺤـﺮب اﻟﺪﻋﺎﺋﻴـﺔ اﻤﺴـﺘﻌﺮة‪ ،‬ﻫـﻞ‬ ‫ﺳﺘﻜﺴـﺐ إﻣﱪاﻃﻮرﻳـﺔ ‪ ،mbc‬أم ﺗﺴـﺘﻌﻴﺪ روﺗﺎﻧـﺎ‬ ‫أﻣﺠﺎد إﻣﱪاﻃﻮرﻳﺘﻬﺎ؟‬


‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫الفايز‪ :‬ااتحاد‬ ‫مؤهل للقب‪ ..‬وا‬ ‫يعنينا من سناقي‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أع�رب رئي�س ن�ادي ااتح�اد‬ ‫محم�د الفاي�ز ع�ن س�عادته بف�وز‬ ‫فريق�ه عى الفتح بأربعة أهداف دون‬ ‫مقاب�ل ي إي�اب كأس اأبطال وتأهله‬

‫للنهائي‪ ،‬وق�ال‪ :‬الاعب�ون كانوا عى‬ ‫قدر امس�ؤولية املقاة ع�ى عواتقهم‪،‬‬ ‫وأثبت�وا أنه�م اأج�در بالوص�ول إى‬ ‫النهائي للمرة الخامسة‪ ،‬بعد أن قدموا‬ ‫مس�توى رفيع�ا ي جمي�ع اللق�اءات‬ ‫السابقة‪ ،‬مقدما شكره أعضاء مجلس‬

‫إدارت�ه وأعض�اء ال�رف والاعب�ن‬ ‫والجماه�ر‪ ،‬ع�ى وقفته�م الصادقة‪،‬‬ ‫واعدا باس�تكمال امهمة وتحقيق لقب‬ ‫البطولة للم�رة الثاني�ة‪ ،‬واإعان عن‬ ‫مش�اركتهم ي دوري أبطال آس�يا ي‬ ‫النسخة امقبلة‪.‬‬

‫وح�ول توقع�ه للفري�ق ال�ذي‬ ‫س�رافقهم للنهائ�ي ق�ال‪ :‬اأه�ي‬ ‫والش�باب فريق�ان كب�ران وكاهما‬ ‫مؤه�ل لبل�وغ النهائ�ي‪ ،‬وأي�ا كان‬ ‫امتأه�ل‪ ،‬فااتح�اد عى اس�تعداد تام‬ ‫للنهائي‪ ،‬وا يعنينا من امتأهل‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫الفتح‬ ‫تاشى‪ ..‬واإتي باشا‬ ‫وتأهل لنهائي اأبطال بجدارة‬ ‫مزق شباك الفتح بأربعة‪..‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اأحساء ‪ -‬ماجد الفرحان‬ ‫تأهل الفري�ق اأول لكرة القدم بنادي ااتح�اد إى نهائي كأس خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن لأندي�ة اأبطال بعد فوزه ع�ى مضيفه الفتح ي‬ ‫إي�اب نصف النهائي بأربع�ة أهداف دون مقاب�ل ي اللقاء الذي أقيم‬ ‫مس�اء أم�س الجمعة عى ملع�ب مدينة اأم�ر عبدالله ب�ن جلوي ي‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬وينتظر العميد الفائز من مباراة اليوم بن اأهي والشباب‪،‬‬ ‫وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت ي مكة امكرمة اأس�بوع اماي قد انتهت‬ ‫أيض�ا بفوز ااتحاد بهدفن دون مقابل‪ ،‬وس�جل أه�داف الفريق ااتحادي‬ ‫أحم�د الفري�دي ‪ ،42‬وفهد امولد ‪ ،47‬ومحمد بوس�بعان ‪ 60‬ونايف هزازي‬ ‫‪..89‬‬ ‫وم�ارس فري�ق الفتح م�ن البداية ضغطا ش�ديدا عى جبه�ة ااتحاد بغية‬ ‫التسجيل وتعويض خسارة هدي الذهاب‪ ،‬والتفوق ي امباراة لضمان التأهل‬ ‫للمباراة النهائية‪ ،‬فيما لعب ااتحاد بتحفظ‪ ،‬لكنه بدأ يشارك ي الهجوم بعد‬ ‫فرة من الوقت‪ ،‬وشكلت هجماته رغم قلتها خطورة كبرة عى مرمى الفتح‪،‬‬ ‫ونجح حمد الفريدي ي تسجيل الهدف اأول قبل نهاية الشوط بثاث دقائق‬ ‫ليمنح نفس�ه أريحية‪ ،‬ويعقد من مهمة مضيف�ه‪ ،‬وي الوقت الذي كان حكم‬ ‫امباراة يتأهب إطاق صافرته إعان نهاية الش�وط اأول س�جل فهد امولد‬ ‫الهدف الثاني لاتحاد‪.‬‬ ‫وي الش�وط الثاني دخل ااتحاد‪ ،‬وهو أكثر ثق�ة من الفتح‪ ،‬وبدت خطوطه‬ ‫مرابط�ة‪ ،‬وهجماته أخطر عكس الفتح الذي اندف�ع لأمام دون تركيز‪ ،‬أو‬ ‫توازن‪ ،‬وهو ما عرض مرماه لهدف ثالث سجله محمد أبو سبعان ي الدقيقة‬ ‫‪ ،60‬واختتم العائد نايف هزازي مهرجان اأهداف بالرابع قبل نهاية امباراة‬ ‫بدقيقة واحدة‪ .‬أدار اللقاء الحكم تركي الخضر‪.‬‬

‫الفريدي يسدد الكرة عى مرمى حارس الفتح العويشر‬

‫ٌ‬ ‫صعبة والكأس هدفنا‬ ‫كيال‪ :‬المباراة‬

‫الشباب واأهلي ‪ ..‬معركة العبور والتحدي‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يس�تضيف الفريق اأول لك�رة القدم ي‬ ‫نادي الش�باب نظره اأهي عند الساعة‬ ‫‪ 7:05‬من مس�اء اليوم عى إس�تاد املك‬ ‫فه�د ال�دوي ي الرياض ي إي�اب الدور‬ ‫نص�ف النهائ�ي م�ن مس�ابقة كأس‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن لأندي�ة اأبطال‪،‬‬ ‫وتكتس�ب امب�اراة أهمي�ة كب�رة للفريق�ن‬ ‫امنتش�ين بتأهلهما إى الدور ربع النهائي من‬ ‫مسابقة دوري أبطال آسيا‪ ،‬إذ يتطلعان إنقاذ‬ ‫موس�مهما امحي بعد إخفاقهما ي مس�ابقتي‬ ‫دوري زين للمحرفن‪ ،‬وكأس وي العهد‪.‬‬ ‫ويس�عى الش�باب إى تعوي�ض هزيمت�ه ي‬

‫مباراة الذهاب بهدف نظيف‪ ،‬ومن ثم مواصلة‬ ‫مش�واره ي هذه امسابقة لتحقيق لقبه الثالث‪،‬‬ ‫وتبدو صفوفه مكتملة تمام�اً‪ ،‬ومن امتوقع أن‬ ‫يعتم�د ام�درب البلجيكي عى نفس التش�كيلة‬ ‫الت�ي خ�اض به�ا مب�اراة الغراف�ة اأخرة ي‬ ‫امس�ابقة القاري�ة‪ ،‬وي�رز ي مقدمتها حارس‬ ‫امرم�ى وليد عبدالله وثنائي خط امقدمة نار‬ ‫الشمراني واأرجنتيني سباستيان تيجاي‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يطم�ح اأه�ي إى مواصل�ة‬ ‫مس�رته الناجح�ة ي الف�رة اأخ�رة‪ ،‬وتأكيد‬ ‫فوزه عى منافس�ه الش�باب‪ ،‬بي�د أن طموحه‬ ‫ي امحافظ�ة ع�ى اللقب الذي ت�وّ ج به ي آخر‬ ‫نس�ختن سيكون عى امحك كونه يواجه فريقا ً‬ ‫يتفوق عليه ي هذه امسابقة بالذات‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫والتقى اأهي والشباب ي خمس مواجهات‬ ‫ي مس�ابقة كأس املك لأبط�ال‪ ،‬وتميل الكفة‬ ‫لصال�ح الفري�ق الش�بابي بث�اث انتصارات‬ ‫ّ‬ ‫وس�جل اعب�و‬ ‫مقاب�ل انتصاري�ن لأه�ي‪،‬‬ ‫الش�باب ‪ 10‬أه�داف‪ ،‬واعب�و اأه�ي س�تة‬ ‫أهداف‪ .‬وعى الرغم من أن صفوف الفريق‬ ‫اأه�اوي تفتقد لخدم�ات الثنائي عماد‬ ‫الحوس�ني وفيكتور س�يموس بداعي‬ ‫اإصاب�ة‪ ،‬إا أن ام�درب الرب�ي‬ ‫يملك اأس�لحة الازم�ة وامتمثلة‬ ‫ي تيس�ر الجاس�م والرازيي‬ ‫برون�و س�يزار والكولومبي‬ ‫خايرو بالومينو‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد الملك فهد الدولي بالرياض‬ ‫‪7:05‬‬

‫الشباب‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي برودوم‬ ‫هداف الفريق‪ :‬مهند عسري «هدفان‬ ‫لعب ‪ ،3‬له ‪ ،5‬عليه ‪2‬‬

‫اأهي‬ ‫امدرب‪ :‬الربي أليكس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬عماد الحوسني «ثاثة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،3‬له ‪ ،7‬عليه ‪2‬‬

‫(الرق)‬

‫جانب من مواجهة اأهي والشباب‬

‫عر امرف العام عى الفريق‬ ‫اأول لك�رة القدم‬ ‫ي الن���ادي‬ ‫ا أ ه���ي ‪،‬‬ ‫ط�ارق كيال‬ ‫عن تفاؤله بعب�ور فريقه إى‬ ‫امب�اراة النهائية مس�ابقة‬ ‫كأس خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريفي���ن لأندي�ة‬ ‫اأبط���ال‪ ،‬واصف�ا ً‬ ‫امواجه�ة بأصعب‬ ‫مواجه�ات فريق�ه‬ ‫ي اموس�م الح�اي‪،‬‬ ‫ا س�يما أن حظ�وظ‬ ‫الفريق�ن متس�اوية‬ ‫ودوافعهما كبرة للفوز‬ ‫بأغ�ى بطوات اموس�م‪،‬‬ ‫وق�ال كي�ال‪« :‬امب�اراة ل�ن تكون‬ ‫ي مجملها س�هلة ع�ى الفريقن‪،‬‬ ‫وه�ي بمثاب�ة الش�وط الثاني بعد‬ ‫أن حس�منا الش�وط اأول‬ ‫بهدف نظيف ي الرائع‪،‬‬ ‫ونتطل�ع للكس�ب اليوم‬ ‫حت�ى نواص�ل حمل�ة‬ ‫الدف�اع ع�ن اللق�ب»‪،‬‬ ‫مؤكدا ً ثقته ي قدرة اعبي‬ ‫اأه�ي ع�ى التس�جيل والحف�اظ‬

‫طارق كيال‬ ‫عى ش�باكهم خالية م�ن اأهداف‬ ‫وانتزاع بطاق�ة التأهل إى النهائي‬ ‫الذي وصفه بالهدف اأهم لفريقه‬ ‫كون امس�ابقة تحمل اس�ما ً غاليا ً‬ ‫عى قلوب الجميع‪.‬‬ ‫وتمن�ى كي�ال أن يوفق حكام‬ ‫اللقاء ي الوصول بها إى بر اأمان‬ ‫وأا تؤث�ر أخطاؤه�م ع�ى نتيجة‬ ‫امباراة‪ .‬وأوضح‪« :‬ن�درك جيدا ً أن‬ ‫الحكم بر ق�د يخطيء ويصيب‪،‬‬ ‫غر أننا نتمنى أا تؤثر قراراته عى‬ ‫س�ر امباراة‪ ،‬كما أتمنى أن تحر‬ ‫جماه�ر اأهي بكثافة م�ا لها من‬ ‫تأثر كبر عى عطاء الاعبن‪.‬‬


‫النصر يتعاقد رسمي ًا مع البرازيلي إلتون‬

‫التعاونيون يشترطون ‪ 10‬مايين على الرئيس الجديد‬ ‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬

‫عبدالله بن سعد‬

‫وضع أعض�اء امجلس التنفيذي بن�ادي التعاون روطا ً‬ ‫ته�دف لحفظ حق�وق النادي ي حال إقدام اأم�ر عبدالله بن‬ ‫س�عد الرشح لرئاسة النادي ي الجمعية العمومية امقبلة بعد‬ ‫اعت�ذار الرئيس الحاي محمد القاس�م عن ااس�تمرار‪ .‬وبينت‬

‫مص�ادر الرق أن من بن الروط الت�ي وضعها التعاونيون‬ ‫دفع مبلغ م�اي يزيد عى ال� ‪ 10‬ماين ري�ال‪ ،‬والتعهد بعدم‬ ‫تحمي�ل النادي أي ديون مس�تقباً‪ ،‬واالتزام بتس�ليم النادي‬ ‫ب�دون ديون ي حال أب�دى رغبته بعدم مواصلة امش�وار‪ ،‬مع‬ ‫الجلوس مع رئيس وأعض�اء امجلس التنفيذي الري للتفاهم‬ ‫والتشاور عى بعض اأمور التي تخدم الطرفن‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫رياضـة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت إدارة ن�ادي الن�ر رس�ميا إنه�اء‬ ‫إج�راءات التعاق�د م�ع امهاجم الرازي�ي إلتون‬ ‫مدة ع�ام بنظام اإع�ارة بعد ااتف�اق مع ناديه‬ ‫كورينشياس الذي يملك بطاقته‪.‬‬ ‫ويلعب إلت�ون حاليا لفري�ق ‪ nautico‬أحد‬

‫أندي�ة الدوري اممتاز ي الرازي�ل معارا ً إليه من‬ ‫كورينش�ياس‪ ،‬وقد حصل عى لقب هداف كأس‬ ‫الرازيل التي اختتمت هذا اأسبوع‪.‬‬ ‫ووق�ع ااختي�ار ع�ى الاع�ب إلت�ون بعد‬ ‫دراسة ملفات عدد من امهاجمن من قبل امدرب‬ ‫واإدارة‪ ،‬ويبلغ الاعب من العمر ‪ 27‬عاما وطوله‬ ‫‪1.85‬م‪.‬‬

‫إلتون‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫ماجد سفير ًا ونور محل ًا لمونديال الصاات مقابل ‪ 150‬ألف ريال‬ ‫نصر العالمية‬ ‫وهال المحلية !‬

‫الكويت ‪ -‬فهد الجلعودي‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫س�أبدأ بالن�ر كون�ه أول عام�ي م�ن آس�يا وأق�ول إن‬ ‫امس�تجدات اأخرة ي الن�ادي تؤكد بما ا يدع مجاا ً للش�ك‬ ‫أن الرئيس ااس�تثنائي فيص�ل بن تركي رغ�م كل محاوات‬ ‫البعض تش�ويه س�معته والتش�كيك بقدرت�ه إا أن رده جاء‬ ‫ريع�ا ً وقاصما ً لظه�ر البع�ض بمبارته العمل ف�ورا ً عى‬ ‫ترميم أركان الفريق والدخول ي صفقات حاس�مة تثبت فعاً‬ ‫أن�ه ا يبح�ث إا عن مصلح�ة النادي وما س�عيه للتعاقد مع‬ ‫ش�هري ااتفاق بمبلغ خياي إا دليل عى ذل�ك رغم امعوقات‬ ‫الكب�رة الت�ي تضعه�ا إدارة ااتف�اق ي س�بيل إتم�ام ه�ذه‬ ‫الصفق�ة وإثارته�ا لش�ائعات ح�ول دخ�ول مفاوضن جدد‬ ‫ع�ى الخط للمزايدة ع�ى الاعب والغريب أن هن�اك من يلوم‬ ‫الرئيس النراوي بدا ً عن أن يشد عى يده ويقول له أحسنت‬ ‫حت�ى وإن لم تتم الصفقة فيكفي جهدك وتقديمك لعرض لم‬ ‫يحل�م به ااتفاقيون ول�ن يجرأ عى تقديم�ه أي رئيس غرك‬ ‫! النر قادم مع الرئيس الش�اب وس�يكون اموس�م القادم‬ ‫استثنائيا ً طاما واصل بهذا الفكر وهذا امجهود الذي ا يحتاج‬ ‫لس�وى وقفة جمهور النر مع�ه وردعهم لكل أرباب الفتنة‬ ‫والتخريب الذين يدعون حبهم للكيان وهو منهم براء ‪..‬‬ ‫ي اله�ال يفش�ل الفريق ي كل س�نة ي تحقيق الطموح‬ ‫اآس�يوي وبش�كل هزي�ل دف�ع الجمي�ع حت�ى الخليجي�ن‬ ‫«للطقطق�ة» علين�ا بس�بب إخفاق�ات اله�ال الت�ي ه�زت‬ ‫من س�معتنا الكروية وبات�ت جميع اأندي�ة الخليجية تحلم‬ ‫بمواجه�ة الهال ي آس�يا لني�ل نصيبها من�ه ! وربما تحمل‬ ‫الهال جزءا ً كبرا ً من اهتزاز س�معة الكرة الس�عودية بسبب‬ ‫هذه الفاجعة اآس�يوية امتكررة ومن أندية مع احرامي لها‬ ‫با تاريخ ! ‪ ..‬ولعل نجاحات النادي املكي والليث الش�بابي ي‬ ‫البطولة هو عزاؤنا الوحيد ي رفع رؤوس�نا أمام آسيا وإثبات‬ ‫أننا مازلنا ي الواجهة رغم نكبات الهال اموسمية !‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫بالمختصر‬

‫زوار ااتحاد يرشحون‬ ‫اأهلي لكأس اأبطال‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق رش�ح غالبية زوار موقع ااتحاد العربي‬ ‫الس�عودي لكرة القدم الرس�مي عى ش�بكة اإنرنت (‪،)SAFF‬‬ ‫فريق اأهي للفوز بكأس خادم الحرمن الريفن لأبطال؛ حيث‬ ‫حصل عى نسبة ‪ %79.9‬من ترشيحات الزوار ي ااستفتاء الذي‬ ‫طرح�ه اموقع لزواره خال الفرة اماضية‪ ،‬وجاء فريق الش�باب‬ ‫ثانيا ً ي نس�بة الرش�يحات؛ حيث حصل ع�ى ‪ %11.9‬م‪ ،‬بينما‬ ‫حصل فريق ااتحاد عى نس�بة ‪ .%7.3‬ي حن لم يحصل «بطل‬ ‫ال�دوري» فريق الفتح س�وى عى نس�بة ‪ %0.9‬من ترش�يحات‬ ‫ال�زوار‪ .‬وط�رح موقع ااتح�اد العربي الس�عودي لك�رة القدم‬ ‫(‪ )SAFF‬ع�ى صفحت�ه الرئيس�ة اس�تطاعا ً جدي�دا ً حول رأي‬ ‫الجمهور الرياي الكريم عن «تطوير نظام مس�ابقتي كأس وي‬ ‫العهد وكأس خ�ادم الحرمن الريفن لأبطال»‪ ،‬وبإمكان زوار‬ ‫اموقع الذهاب إى صفحته الرئيسة وامشاركة ي ااستطاع‪.‬‬

‫ذك�ر مديرعام بطول�ة كأس‬ ‫العالم امصغرة لكرة الصاات‬ ‫لأندية التي س�تقام ي شهر‬ ‫رمضان امقبل بالكويت خالد‬ ‫صال�ح حبيب‪ ،‬أن اأس�طورة‬ ‫ماجد عبدالله س�يكون سفرا ً‬ ‫للمملك�ة بالبطول�ة‪ ،‬مش�را ً إى أن‬ ‫شعبية ماجد الطاغية ي الكويت وي‬ ‫كل م�كان هي واحدة من اأس�باب‬ ‫الكثرة التي جعلتنا نختاره س�فرا ً‬ ‫للبطول�ة عن الس�عودية‪ ،‬عى الرغم‬ ‫م�ن أن امملك�ة العربية الس�عودية‬ ‫تزخر بكثر من النجوم الكبار الذين‬ ‫يعتر وجودهم إضافة أي تجمع أو‬ ‫ملتقى رياي عى مس�توى العالم‪،‬‬ ‫موضحا ً أن اللجنة س�تقدم مفاجأة‬ ‫جميلة‪ ،‬تتمثل ي ظهور النجم محمد‬

‫نور كمحلل بااستديو التحليي أول‬ ‫م�رة مباري�ات البطول�ة وهذا يء‬ ‫جديد عى الجماهر الرياضية وعى‬ ‫الكابتن محمد نور نفسه الذي يملك‬ ‫ثقافه كروية رائع�ه للغاية‪ ،‬وعلمت‬ ‫ال�رق أن ن�ور س�يتقاى حواي‬ ‫مائة وخمسن ألف ريال خال فرة‬ ‫البطولة التي ستمتد ل� ‪ 18‬يوماً‪.‬‬ ‫وقال حبيب‪ :‬إن أس�ماء كبرة‪،‬‬ ‫كمحم�ود الخطي�ب ومحم�د أب�و‬ ‫تريك�ة وعمي�د اعبي العال�م حاليا ً‬ ‫أحم�د حس�ن وح�ازم إم�ام وفهد‬ ‫الهريفي وعدن�ان الطلياني وحمود‬ ‫س�لطان وخال�د س�لمان وبش�ار‬ ‫عبدالل�ه ومحم�د ك�رم س�يكونون‬ ‫حارين بتاريخهم وإنجازاتهم ي‬ ‫ه�ذه التظاه�رة العامي�ة عى أرض‬ ‫الكوي�ت الحبيب�ة‪ ،‬كم�ا س�تحر‬ ‫أس�ماء كبرة ي عالم التعليق أمثال‬

‫حبيب يتحدث للزميل فهد الجلعودي‬ ‫عصام الش�واي وعبدالل�ه الحربي‪.‬‬ ‫ومن جانب اإعامين‪ ،‬بتال القوس‬ ‫ورجاء الله الس�لمي وس�عيد هال‬ ‫وفواز الريف وعدنان حمد وطارق‬ ‫الحماد‪.‬‬ ‫مؤكدا ً أن أكثر من عرين قناة‬ ‫رياضية س�تقوم بتغطي�ة البطولة‬

‫منها قنوات مرية أول مرة‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬تم رص�د مبلغ كبر‬ ‫لتنظي�م ه�ذه البطولة من الش�يخ‬ ‫طال محم�د الصب�اح‪ ،‬الذي حمل‬ ‫ع�ى عاتقه ع�ودة الكوي�ت كرائدة‬ ‫للمناس�بات الرياضي�ة الك�رى ي‬ ‫منطقة الخليج كسابق عهدها‪.‬‬

‫البشري لـ |‪ :‬الدوسري أخذ فرصته‪ ..‬والحديثي هو رئيس أبها القادم‬ ‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬

‫عبدالله البري‬

‫أعل�ن امرش�ح لرئاس�ة ن�ادي أبه�ا‬ ‫عبدالل�ه الب�ري انس�حابه م�ن‬ ‫التناف�س ع�ى مقعد رئاس�ة النادي‬ ‫قبل انعق�اد الجمعية بثمان وأربعن‬ ‫ساعة‪ .‬وقال ي حديث خاص للرق‪:‬‬ ‫رأي�ت أن ُ‬ ‫ترش�حي م�ع اأكاديمين أحمد‬ ‫الحديثي وحمد الدوري قد ير بالعملية‬ ‫اانتخابي�ة وتش�تت اأص�وات فق�ررت‬ ‫اانسحاب مراعاة للمصلحة العامة ‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬انس�حابي كان مروط�ا ً‬

‫باس�تمرار الدكت�ور أحم�د الحديث�ي‪،‬‬ ‫وبالفع�ل‪ ،‬فق�د قرر ااس�تمرار مرش�حا ً‬ ‫رئاس�ياً‪ ،‬وصوتي وأصوات من رش�حوني‬ ‫س�تكون مصلحت�ه أنن�ا نرى في�ه رجل‬ ‫امرحل�ة القادم�ة وس�يكون ه�و خر من‬ ‫يخدم ن�ادي أبه�ا مس�تقباً‪ ،‬ولأمانه لم‬ ‫َ‬ ‫أترش�ح إا بضغ�وط من بع�ض جماهر‬ ‫ومحبي النادي‪ ،‬وأتمنى التوفيق من يكسب‬ ‫من الشخصيتن‪.‬‬ ‫وطال�ب الب�ري أن تك�ون الفرصة‬ ‫مهيأة للوجوه الشابة‪ ،‬وسبق للدكتور حمد‬ ‫ال�دوري أن ت�رأس الن�ادي وأخذ فرصة‬

‫س�ابقة ق�دَم م�ن خاله�ا كل يء جميل‬ ‫وعم�اً ممي�زا ً واآن نريد أن ن�رى الجيل‬ ‫الشاب بقيادة الدكتور أحمد الحديثي‪ ،‬أن‬ ‫الدماء الشابة والتجديد غالبا ً ماتكون ذات‬ ‫أثر إيجابي‪.‬‬ ‫وح�ول وج�ود تش�كيك ي الجمعي�ة‬ ‫وإجراءاته�ا قال‪ :‬أتحدى م�ن يثبت وجود‬ ‫أي مخالف�ة للوائح ي الجمعيات الس�ابقة‬ ‫والقضي�ة تحت�اج إثباتات وأدل�ة بدا ً من‬ ‫الثرثرة ي الصحف وامنتديات‪.‬‬ ‫كاش�فا ً أن�ه يت�رَ ف بلق�ب مهندس‬ ‫الجمعي�ات اأبهاوي�ة وق�ال‪ :‬وليكن أنني‬

‫نال لقب أول مدرب سعودي يعمل كمدرب خارج الوطن‬

‫المهيزع‪ :‬أتمنى أن أكون خير سفير لوطني مع منتخب كينيا‬ ‫الدمام ‪( -‬هاتفيا) ‪ -‬نروبي ‪ -‬س�عيد‬ ‫الهال‬ ‫تمنَى مس�اعد مدرب منتخب كينيا اأول‬ ‫لكرة الق�دم الس�عودي عبدالل�ه امهزع‬ ‫أن يك�ون خ�ر س�فر للمملك�ة العربية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬وش�كر ام�درب البلجيك�ي‬ ‫م�ن أصل جزائ�ري عادل عم�روش عى‬ ‫اختياره له وإطرائه الجميل‪ ،‬وقال « أوا ً أشكر‬ ‫ام�درب عمروش عى اختي�اره ي ومنحي هذه‬ ‫الفرصة الذهبية الت�ي طاما تمنيت أن أحصل‬

‫عليها داخل وطني‪ ،‬أتمنى أن أكون خر سفر‬ ‫لبلدي ي عال�م التدريب‪ ،‬وأطلب من الله العي‬ ‫القدي�ر أن يوفقني ويس�اعدني ع�ى تحقيق‬ ‫طموحي والهدف الذي أسعى إليه‪ ،‬وبإذن الله‬ ‫أكون عند حسن الظن بي من قبل الجميع»‪.‬‬ ‫وتح�دث امهي�زع ع�ن تميزه بأس�بقية‬ ‫تس�جيل اس�مه كأول مدرب س�عودي يعمل‬ ‫خارج ب�اده وخاص�ة ضمن طاق�م تدريبي‬ ‫منتخ�ب وق�ال‪« :‬الحمدلل�ه وه�ذا م�ن فضل‬ ‫رب�ي‪ ،‬أش�كر اهتمامك�م كصحيفة س�عودية‬ ‫ب�ي وبأخب�اري وأش�كر أخي أحم�د القرون‬

‫ال�ذي وق�ف مع�ي وس�اهم ي تقل�دي هذه‬ ‫امهمة ومنحني فرصة ا تع�وَض‪ ،‬فاأفضلية‬ ‫باأس�بقية سيس�جلها التاري�خ ي‪ ،‬ولك�ن ما‬ ‫أتمن�ى ان يحفظ�ه التاري�خ ي ه�ي البصمة‬ ‫التي م�ن خال عمي واجتهادي س�أتركها ي‬ ‫عال�م التدريب‪ ،‬فأنا عاق�د العزم عى أن تكون‬ ‫هذه الخطوة ه�ي أوى خطوات النجاح ي هذا‬ ‫امجال اممتع بالنسبة ي‪ ،‬وإن شاء الله سأعمل‬ ‫ع�ى ترك س�معة طيبة للمدرب الس�عودي ي‬ ‫الخارج‪ ،‬ول�ن أزيد بال�كام أن الوقت أصبح‬ ‫للعمل»‪.‬‬

‫السكب يفوز بسباق تبوك‬ ‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي ف�از الجواد الس�كب مالكه محمد‬ ‫سليمان الضيوي بس�باق الخيل عى سيارة عشرة أبو جنيب‬ ‫ي حفلها الذي أقامته أمس اأول ي ميدان السباق الشعبي عى‬ ‫طري�ق تبوك ضباء ‪ 45‬كم عن تبوك‪ ،‬وتضمن الحفل مس�رة‬ ‫للهجن وعروض سيارات قديمة وخيمة للراث الشعبي وامزاد‬ ‫الش�عبي اأول للخيول‪ ،‬وأقيمت محارات دينية وأمس�يات‬ ‫ش�عرية ألقاها عدد من شعراء امنطقة‪ ،‬من جهة أخرى طالب‬ ‫ماك الخيل بمضمار رس�مي للسباقات التي تقام ي امنطقة‬ ‫حي�ث إن امضم�ار الحاي الت�ي تق�ام عليه الس�باقات اقيم‬ ‫باجتهادات من ماك الخيل‪.‬‬

‫النجمة تحتفل بصغارها‬ ‫عنيزة ‪ -‬أسامة السلوم احتفل�ت إدارة ن�ادي النجم�ة مس�اء‬ ‫الخميس ي مقر النادي باعبي فريق درجة الناش�ئن واأجهزة‬ ‫الفني�ة واإداري�ة‪ ،‬بعد الحص�ول عى بطولة امملك�ة والصعود‬ ‫إى مص�اف اأندية اممتازة بعد الهبوط اموس�م اماي‪ .‬ورفه‬ ‫بالحض�ور مدي�ر امكت�ب الرئيس لرعاي�ة الش�باب عبدالعزيز‬ ‫الس�ناني والرم�ز النجماوي صال�ح الواصل‪ ،‬واعت�ذر محافظ‬ ‫عني�زة لظروفة العملية‪ ،‬وش�هد الحفل ع�رض أوبريت «الحمد‬ ‫لل�ه‪ ..‬نجم�اوي»‪ ،‬ولقط�ات من أه�داف الفريق خال اموس�م‬ ‫امنرم‪ ،‬وتم تكريم امدرب حمادة نر الس�عدني انتهاء فرة‬ ‫عمله بالنادي‪ ،‬بعد أن قى ‪ 8‬سنوات بن تدريب الفئات السنية‪،‬‬ ‫وقدم ل�ه عديد م�ن الهدايا وال�دروع التذكارية‪ ،‬وش�دت فقرة‬ ‫«ذك�رى و صورة» انتباه الجمي�ع‪ ،‬حيث أظهرت صور الاعبن‬ ‫قبل أكثر من خمس س�نوات عندما كان�وا ي درجة الراعم‪ ،‬وي‬ ‫النهاي�ة ت�م توزيع مكاف�آت الصعود لاعبي الفري�ق واأجهزة‬ ‫الفنية واإدارية‪.‬‬

‫محمد نور‬

‫امهيزع يستمع لتوجيهات امدرب عمروش قبل انطاق تدريب منتخب كينيا‬

‫(الرق)‬

‫مهندس للجمعية‪ ،‬نعم أترف بهذا اللقب‬ ‫من خال ثقة الناس بي وحبهم وتقديرهم‬ ‫مكانتي ااجتماعية وليس بتجاوز اأنظمة‬ ‫واللوائ�ح كما يعتقد البعض‪ ،‬ولك أن تتابع‬ ‫مايتح�دث ب�ه بعض اإخ�وان مم�ن لهم‬ ‫سنتان وهم يكتبون ي امنتديات ويطالبون‬ ‫بدخول أصوات للجمعي�ة ولكن لم يقرب‬ ‫منهم أح�د أن امجتمع أصب�ح يعرف أين‬ ‫تكمن مصلحة النادي ؟‬ ‫وتش�اءل الب�ري مس�تغرباًَ‪ :‬ه�ل‬ ‫يعتقدون أني أملك عصا س�حرية لتس�ير‬ ‫كل اأصوات معي ؟‬

‫رئيس الوحدة يختفي‬ ‫والنادي يغرق في الديون‬ ‫مك�ة امكرم�ة ‪ -‬ماج�د‬ ‫الجحدي‬ ‫علمت الرق من مصادر‬ ‫خاصة أن رئيس مجلس‬ ‫إدارة الوح�دة عي داوود‬ ‫غادر إى خ�ارج امملكة‪،‬‬ ‫واختفى ع�ن النادي منذ‬ ‫زيارة اأمر ن�واف بن فيصل‪،‬‬ ‫وف�وض نائب�ه الدكت�ور زايد‬ ‫الحارثي إدارة ش�ؤون النادي‬ ‫تمهيدا ً لتقديم استقالته‪.‬‬ ‫ويم�ر الن�ادي بظ�روف‬ ‫مادية صعبة‪ ،‬حيث ا يزال عدد‬ ‫كبر م�ن الاعبن لم يتس�لموا‬ ‫مس�تحقاتهم م�ن مقدم�ات‬ ‫عق�ود ورواتب وعق�ود جديدة‬ ‫لبع�ض الاعب�ن امنتقل�ن ي‬ ‫فرة اانتقاات الشتوية‪ ،‬وهناك‬ ‫اس�تحقاقات واجب�ة الس�داد‬ ‫لع�دد م�ن مدرب�ي الن�ادي ي‬ ‫األع�اب امختلف�ة‪ ،‬كروات�ب‪،‬‬ ‫وينتظ�ر البع�ض مخالص�ة‬ ‫مالية بع�د أن انتهت عقودهم‪،‬‬ ‫فضا ً عن رواتب س�بعة أشهر‬ ‫للعامل�ن‪ ،‬اأم�ر ال�ذي أث�ار‬ ‫حفيظ�ة عم�ال الن�ادي الذين‬ ‫تجمعوا أم�ام مكت�ب الرئيس‬ ‫وانتظروا ثاث ساعات‪ ،‬لكنهم‬ ‫لم يج�دوا من يتحدث�ون معه‪،‬‬ ‫مما دعا البع�ض منهم لتقديم‬ ‫ش�كوى رس�مية مكتب رعاية‬ ‫الش�باب ي مك�ة لتحصي�ل‬ ‫مستحقاتهم امتأخرة‪.‬‬ ‫وعى صعيد الاعبن‪ ،‬تقدم‬ ‫ماجد الهزاني بش�كوى رسمية‬ ‫للجن�ة ااح�راف للمطالب�ة‬ ‫بمستحقاته التي تصل إى ‪800‬‬ ‫ألف ري�ال‪ ،‬وتؤك�د امصادر أن‬ ‫هن�اك اس�تيا ًء ش�ديدا ً من قبل‬ ‫اللجن�ة العلي�ا إدارة الن�ادي‬ ‫امش�كلة برئاس�ة صال�ح كامل‬ ‫بعد قرار اأمر نواف بن فيصل‬ ‫الرئي�س العام لرعاية الش�باب‬ ‫بعق�د الجمعي�ة العمومية دون‬

‫عي داوود‬

‫العجز عشرة‬ ‫مايين‪..‬‬ ‫والهزاني‬ ‫يشكو اإدارة‬ ‫للجنة‬ ‫ااحتراف‬ ‫استش�ارة اللجن�ة‪ ،‬وينتظر أن‬ ‫يتقدم أعضاء اللجنة باستقالتهم‬ ‫للرئي�س العام‪ ،‬خصوص�ا ً وأن‬ ‫اللجنة قدم�ت للنادي ما يقارب‬ ‫ثاثن مليون ري�ال خال فرة‬ ‫رئاسة عي داوود‪.‬‬ ‫ويتساءل البعض عن خلو‬ ‫خزينة النادي ع�ى الرغم من‬ ‫دخ�ول مبل�غ خمس�ة ماين‬ ‫وس�تمائة ألف ري�ال قبل أقل‬ ‫من ش�هر‪ ،‬تمثل حصة النادي‬ ‫ل�دى رابط�ة هيئ�ة دوري‬ ‫امحرفن‪ ،‬ووفق�ا ً للتقديرات‬ ‫اأولية فإن الديون امس�تحقة‬ ‫ع�ى الن�ادي تق�ارب ع�رة‬ ‫ماي�ن ري�ال‪ .‬م�ن ناحي�ة‬ ‫أخرى طالب بع�ض اأعضاء‬ ‫بتقديم موعد انعقاد الجمعية‬ ‫العمومي�ة امقررة ي التاس�ع‬ ‫من ش�هر ذي القع�دة إى قبل‬ ‫انطاق اموسم الجديد‪.‬‬


‫أمير الشرقية َ‬ ‫يطلع على تقرير زيارات اأندية ويُ ِشيد بجهود نواف‬ ‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬ ‫أش�اد أم�ر امنطق�ة الرقية اأمر س�عود‬ ‫بن ناي�ف ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬بالدور الكب�ر الذي‬ ‫تقدمه الرئاس�ة العامة لرعاية الش�باب للرياضة‬ ‫والرياضين والش�باب بشكل عام‪ ،‬ي ظل اهتمام‬

‫ودع�م حكوم�ة خ�ادم الحرمن الريف�ن املك‬ ‫عبدالل�ه بن عبدالعزي�ز وصاحب الس�مو املكي‬ ‫اأم�ر س�لمان ب�ن عبدالعزي�ز وي العه�د نائب‬ ‫رئيس مجل�س ال�وزراء وزير الدف�اع‪ ،‬وصاحب‬ ‫الس�مو املكي اأمر مقرن ب�ن عبدالعزيز النائب‬ ‫الثان�ي لرئي�س مجل�س ال�وزراء ‪ -‬حفظهم الله‬

‫ ب�كل م�ا يخ�دم الش�باب ي امج�ال الرياي‬‫وامجاات اأخرى‪ ،‬وتوفر كل ما يحقق ويس�اهم‬ ‫ي بن�اء أجيال قادرة عى خدم�ة دينهم ووطنهم‪،‬‬ ‫جاء ذلك خال اس�تقباله مساء الخميس الرئيس‬ ‫الع�ام لرعاي�ة الش�باب اأم�ر نواف ب�ن فيصل‬ ‫والوف�د امرافق ي مقر إقامة س�موه بالخر‪ ،‬الذي‬

‫قدم تقريرا ً عن زيارته أندية محافظة اأحس�اء‪،‬‬ ‫وبرامج وأنشطة الرئاس�ة العامة لرعاية الشباب‬ ‫بمحافظة اأحساء‪ ،‬كما اطلع سموه عى امشاريع‬ ‫الرياضية بامحافظة‪ .‬ونوه أمر امنطقة بما يقوم‬ ‫ب�ه اأمر نواف بن فيصل م�ن جهود كبرة لدعم‬ ‫وتطوير امسرة الرياضية بامملكة‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫رياضـة‬

‫م�ن جانب�ه‪ ،‬أعرب اأم�ر نواف ب�ن فيصل‬ ‫عن ش�كره وتقديره لصاحب السمو املكي اأمر‬ ‫س�عود ب�ن نايف ب�ن عبدالعزي�ز أم�ر امنطقة‬ ‫الرقية‪ ،‬عى ما يقدمه من دعم واهتمام متواصل‬ ‫ومستمر للرياضة‪ ،‬من أجل اارتقاء بكل ما يخدم‬ ‫شباب امنطقة‪ ،‬وتطوير امسرة الرياضية فيها‪.‬‬

‫سعود بن نايف‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫تكرم أبطال الصعود الليلة‬ ‫اأفراح تتواصل في النهضة‪ ..‬واإدارة ِ‬

‫مصارحة!‬ ‫عادل التويجري‬

‫العاشق النهضاوي أحمد دعيج فضل الحضور للنادي من أجل ااحتفال باإنجاز‬

‫امشجع النهضاوي الشهر ب� “كاي” يتلقى التهاني بالصعود‬ ‫الدمام ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫تواصل�ت ااحتفاات ي ن�ادي النهضة‬ ‫بمناس�بة صع�ود الفري�ق اأول لكرة‬ ‫الق�دم ي الن�ادي إى ال�دوري اممت�از‬ ‫بع�د غي�اب دام قراب�ة ال�� ‪ 22‬عاما‪،‬‬ ‫عقب تص�دره ال�دورة الثاثية لتحديد‬ ‫امتأهل الثان�ي امرافق لفري�ق العروبة بطل‬ ‫دوري ركاء للمحرف�ن‪ ،‬وي الوق�ت ال�ذي‬ ‫تدفقت في�ه الجماهر إى مقر النادي لتقديم‬ ‫التهاني لإدارة‪ ،‬قرر مجلس اإدارة برئاس�ة‬ ‫فيص�ل الش�هيل تكري�م الجهازي�ن اإداري‬ ‫والفني والاعبن ي حفل مفتوح الليلة يتوقع‬ ‫أن يش�هد حضورا كبرا م�ن أعضاء الرف‬ ‫ومحب�ي النهضة أو مارد الدم�ام كما تطلق‬ ‫عليه الجماهر‪.‬‬ ‫وكان النهض�ة ق�د حقق امرك�ز الثاني‬ ‫لدوري ركاء أندي�ة الدرجة اأوى للمحرفن‬ ‫برصي�د ‪ 55‬نقط�ة متس�اويا م�ع فريق�ي‬ ‫الري�اض والخليج‪ ،‬وعى الرغ�م من أفضليته‬ ‫بعدد اأهداف إا أن لجنة امس�ابقات فرضت‬ ‫دورة ثاثي�ة ب�ن الف�رق الثاث�ة لتحدي�د‬ ‫الصاع�د وهو ما نجح فيه الفريق النهضاوي‬ ‫ي نهاية امطاف بتعادله مع الرياض (‪)1/1‬‬ ‫وفوزه عى الخلي�ج (‪ ،)0/2‬حيث تفوق عى‬ ‫الرياض الفائز ي مباراته اأخرة عى الخليج‬ ‫(‪)2/3‬بف�ارقاأه�داف‪.‬‬ ‫سعادة باإنجاز‬ ‫وع�ر رئي�س ن�ادي النهض�ة فيص�ل‬ ‫الشهيل عن سعادته بعودة الفريق من جديد‬ ‫إى دوري اأضواء‪ ،‬معترا أن الصعود لم يأت‬ ‫م�ن ف�راغ بل كان ثم�رة جه�ود الجميع من‬ ‫أعض�اء مجل�س اإدارة والجهازي�ن اإداري‬ ‫والفن�ي والاعب�ن‪ ،‬مؤك�دا أن الجميع بذلوا‬

‫جماهر النهضة احتفلت بالصعود ي ديوانية النادي أمس اأول‬ ‫كل ما ي وس�عهم من أجل تحقيق طموحات‬ ‫جماهره�م هذا اموس�م‪ ،‬وق�ال‪« :‬كنا ي كل‬ ‫موس�م نتطلع للصعود لكن الحظ لم يحالف‬ ‫الفريق‪ ،‬والحمد لله وفقنا هذا اموس�م وصعد‬ ‫الفريق إى مكانه الطبيعي بن أندية الدوري‬ ‫اممت�از‪ ،‬مقدم�ا ش�كره وتقدي�ره لجماهر‬ ‫النهض�ة التي ل�م تبخل عى الفري�ق بالدعم‬ ‫وامؤازرة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أه�دى نائب رئي�س النادي‬ ‫موف�ق الس�نيد الصع�ود إى أم�ر امنطق�ة‬ ‫الرقية صاحب الس�مو املكي اأمر س�عود‬ ‫بن نايف ونائبه اأم�ر جلوي بن عبدالعزيز‬ ‫وكذلك إى صاحب السمو املكي اأمر محمد‬ ‫بن فه�د نظ�ر وقفاتهم ودعمه�م امتواصل‬ ‫للنادي‪ ،‬وقال‪ :‬سعادتي كبرة بصعود الفريق‬ ‫إى الدوري اممتاز بعد أكثر من عرين عاما‪،‬‬ ‫وما تحقق جاء تتويجا للجهود التي بذلت من‬ ‫الجمي�ع‪ ،‬متمنيا التوفيق للفريق ي مش�واره‬

‫امقبل‪.‬‬ ‫واقع جميل‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬ق�ال عضو مجل�س إدارة‬ ‫النهضة محم�د النهدي إن صعود الفريق إى‬ ‫دوري عبداللطي�ف جمي�ل للمحرف�ن كان‬ ‫أمنية وحلم كل نهضاوي منذ سنوات طويلة‪،‬‬ ‫والحم�د لل�ه تحقق ه�ذا الحل�م وأصبح‬ ‫حقيق�ة ع�ى أرض الواق�ع‪ ،‬منوه�ا‬ ‫بجهود مجلس اإدارة برئاسة فيصل‬ ‫الش�هيل ونائبه موفق السنيد‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الفريق لم يصعد إى الدوري اممتاز‬ ‫م�ن أج�ل امش�اركة ب�ل م�ن أجل‬ ‫امنافس�ة وإثب�ات أن�ه ا يقل‬ ‫شأنا عن اأندية الكبرة‪.‬‬ ‫فيم�ا أب�دى مدي�ر‬ ‫الفري�ق النهض�اوي‬ ‫ف�ؤاد الس�ليم س�عادته‬ ‫بم�ا حقق�ه الفري�ق‬ ‫م�ن إنج�از‪ ،‬وق�ال‬ ‫إن الصع�ود ج�اء‬ ‫تتويجا لثمرة العمل‬ ‫الجماع�ي وجه�ود‬ ‫جمي�ع النهضاوين‬ ‫من إدارة وأعضاء‬ ‫رف وجهازي�ن‬ ‫إداري وفن�ي‬

‫السنيد نائب الرئيس يتلقى التهاني وسط جماهر النادي (تصوير ‪ :‬نار العليان)‬ ‫واعب�ن‪ ،‬وزاد‪« :‬وعدن�ا جماه�ر النهض�ة‬ ‫بالصعود والحمد لله أوفينا بوعدنا‪ ،‬ونش�كر‬ ‫كل م�ن س�اند الفري�ق ووق�ف مع�ه طوال‬ ‫مبارياته هذا اموسم‪ ،‬مثمنا دور امدرب أيمن‬ ‫مخلوف وقراءته الجيدة للمباريات خصوصا‬ ‫ي الدورة الثاثية‪ ،‬متطلعا مشاركة استثنائية‬ ‫للفري�ق ي اموس�م‬ ‫امقبل‪.‬‬

‫بااحضان تبادل‬ ‫النهضاويون التهاني‬

‫هدية للجماهر‬ ‫ي امقاب�ل ق�دم م�درب النهض�ة أيمن‬ ‫مخل�وف الصع�ود هدي�ة إى جماه�ر مارد‬ ‫الدمام الت�ي قامت بدورها ع�ى أكمل وجه‪،‬‬ ‫وكان له�ا بصمته�ا فيما تحقق م�ن إنجاز‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬الجماه�ر النهضاوية ل�م تبخل عى‬ ‫الاعب�ن بالدع�م وامس�اندة‪ ،‬وحضوره�ا‬ ‫امكث�ف كان له أثره اإيجاب�ي عى الاعبن‪،‬‬ ‫ونتمنى أن يتواصل هذا الحضور ي مباريات‬ ‫الفريق ي الدوري اممتاز اموس�م امقبل‪ ،‬كما‬ ‫ثمن مخلوف جه�ود مجلس اإدارة وحرصه‬ ‫عى تهيئة اأجواء امثالية للفريق‪ ،‬مش�را إى‬ ‫أن طريق النهضة لم يكن مفروش�ا بالورود‬ ‫ب�ل واج�ه صعوبات كب�رة ي دوري ركاء‬ ‫أندي�ة الدرج�ة اأوى للمحرف�ن الذي‬ ‫وصفه بالدوري الصعب نظرا للتنافس‬ ‫الكبر بن الفرق هذا اموسم‪.‬‬ ‫ورفض امدرب مخلوف الحديث‬ ‫عن مس�تقبله مع الفري�ق‪ ،‬موضحا‬ ‫أنه ل�م يجتمع مع اإدارة بخصوص‬ ‫اس�تمراره م�ع الفري�ق‪ ،‬لكن�ه‬ ‫اس�تدرك قائ�ا‪« :‬أنا رهن إش�ارة‬ ‫مجل�س اإدارة‪ ،‬ومتى ما رغبت ي‬ ‫اس�تمراري فإنني جاهز لقيادة‬ ‫الفري�ق وتحقي�ق طموحات‬ ‫جماهره الوفية‪.‬‬

‫الشهيل‪ :‬اإنجاز تتويج للعمل الجماعي‬

‫• هال لخويا لم يختلف كثرا ً عن هال أولسان !‬ ‫• بسبب تخبطات لم تتغر !‬ ‫• إدارية وفنية !‬ ‫• جمهور الهال ما عادت تفيد معه « أمصال التخدير» !‬ ‫• ي ااجتمتاع (التري) امنتظتر‪ ،‬الجماهر تحترق معرفة‬ ‫النتائج !‬ ‫• قلبها عى هالها !‬ ‫• يجتب أن يكون ااجتماع ( للمصارحتة) لتحقيق مصلحة‬ ‫الكيان !‬ ‫• ا (للمصارخة) لترير ما كان !‬ ‫• القياس عى عمل ونتائج !‬ ‫• وهتذه اإدارة متخبطة عمتاً ومتواضعة نتائجا ً وا أظنها‬ ‫هي تنكر ذلك !‬ ‫• ي موسمن‪ ،‬شارك الهال ي ‪ 8‬بطوات !‬ ‫• طارت ‪ ! 6‬وتحققت ‪! 2‬‬ ‫• ي آخر موسمن !‬ ‫• مر عى الهال مدربون من كل حدب وصوب!‬ ‫• وشاهدنا أجانب ( أي كام ) !‬ ‫• ومحليون مستوياتهم مرة فوق وعر تحت!‬ ‫• ي كل مترة أتحتدث عتن الهال خال الفترة اماضية كنت‬ ‫أقول إن القضية ليست (نتائجية)!‬ ‫• قد تخدمك نتائج ( وقتية) !‬ ‫• لكنها خداعة !‬ ‫• وا يجب أن تكون اإدارة (نتائجية) !‬ ‫• ا يجب استخدام (امال) كعامل (عجز) وقلة حيلة !‬ ‫• من يستنزف ماليا ً وفكريا ً ويقل طموحه يرحل !‬ ‫• بكل هدوء !‬ ‫• ما يحتاجه الهال (الرسمي) اآن كثرا ً من الصمت وكثرا ً‬ ‫من العمل !‬ ‫• هناك أزمة ثقة واضحة بن اإدارة والجماهر!‬ ‫• الثانية ا تصدق اأوى !‬ ‫• الصمت اآن ( واجب ) !‬ ‫• سامي الجابر ا يمتلك عصا سحرية!‬ ‫• وا يجب تقديمه كذلك !‬ ‫• حتى ا يحرق !‬ ‫• جماهر الهال (ملت) مسكنات وقتية !‬ ‫• ااجتمتاع (الري) لن يكون مهما ً ومؤثرا ً إن لم تتوفر فيه‬ ‫‪ 3‬أمور !‬ ‫• الراحة !‬ ‫• الوضوح !‬ ‫• الدعم !‬ ‫• راحة ي امكاشفة بالسلبيات !‬ ‫• وضوح مع الجماهر ي امواقف والتوجهات !‬ ‫• دعم حقيقي ( ماي ‪ -‬معنوي ) لإدارة !‬ ‫• أيا كانت تلك اإدارة !‬ ‫• ي (جدة ) التحركات ( كثرة) جدا ً !‬ ‫• امهم نتائجها !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫الهال والسنيد لحظة إعان صعود النهضة للممتاز‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫الرياضة‬

‫رقصت جماهر النهضة حتى ساعات الفجر اأوى أمام بوابة النادي أمس‬


‫باتيني يطالب بشرطة خاصة لمكافحة الشغب والمنشطات في ماعب أوروبا‬ ‫لندن ‪ -‬د ب أ‬ ‫طال�ب رئي�س ااتح�اد اأوروبي لك�رة القدم‬ ‫(يويف�ا) الفرن�ي ميش�يل باتيني أمس بتش�كيل‬ ‫رط�ة خاص�ة للرياض�ة اأوروبي�ة تت�وى مهمة‬ ‫مكافح�ة التاع�ب بنتائج امباريات وش�غب اماعب‬ ‫وامنشطات‪.‬‬

‫رياضـة‬

‫وق�ال باتين�ي‪ ،‬أم�ام اجتماع�ات الجمعي�ة‬ ‫العمومي�ة لليويف�ا وامنعق�دة حالي�ا ً ي العاصم�ة‬ ‫الريطاني�ة لن�دن‪« :‬ي ظل غي�اب أي رد فعل وعدم‬ ‫وج�ود اهتمام بهذا اأمر من قبل السياس�ين‪ ،‬أجدد‬ ‫هذا الطلب اليوم»‪.‬‬ ‫وأض�اف «وإذا وجد هذا الطلب مجددا‪ ،‬لس�وء‬ ‫الحظ ‪ ،‬آذانا ً بها صمم سيكون عى كل دولة أن تتخذ‬

‫عى اأقل بع�ض اإ جراءات وتقدم تريعات معينة‬ ‫من أجل التصدي للتاعب بالنتائج حتى توجد أخرا ً‬ ‫اأدوات القانونية الازمة معاقبة هؤاء امخادعن»‪.‬‬ ‫ووصف باتيني التاعب بالنتائج مع امراهنات‬ ‫والتميي�ز العن�ري و»اموقف اماي امث�ر للقلق ي‬ ‫بعض اأندي�ة اأوروبية» بأنها «العنار الس�لبية»‬ ‫الثاثةالت�يتحت�اجك�رةالق�دمللتغل�بعليه�ا‪.‬‬

‫وس�بق لليويف�ا أن ق�دم وطبق قواع�د «اللعب‬ ‫ام�اي النظيف» من�ع اأندية من إنف�اق أموال تفوق‬ ‫م�ا تمتلك�ه وطبقا ً له�ذه القواعد‪ ،‬حرم ن�ادي ملقة‬ ‫اإس�باني من امش�اركة ي بطوات اأندية اأوروبية‬ ‫اموسم امقبل عقابا ً عى انتهاء هذه القواعد‪.‬‬ ‫وق�ال باتين�ي‪« :‬قواع�د اللعب ام�اي النظيف‬ ‫وضعت من أجل ضمان استمرارية اأندية اأوروبية‬

‫‪30‬‬

‫عى امدى الطويل‪ ..‬فلسفة هذا امروع يمكن التعبر‬ ‫عنه�ا ي جملة واحدة تتس�م بالبس�اطة والعقانية‬ ‫وه�ي ‪ :‬ا تنفق ماا ً أكثر مما تجني»‪.‬وأوضح‪« :‬اأمر‬ ‫يتعل�ق ب�إدارة اأندية أمواله�ا بطريقة مس�ؤولة‪.‬‬ ‫ولكن�ه يتعلق أيض�ا ً بجعل اأندية قادرة عى س�داد‬ ‫الرائ�ب امس�تحقة عليها وكذلك س�داد م�ا عليها‬ ‫تجاه اأندية اأخرى واموظفن والاعبن وامدربن»‪.‬‬

‫ميشيل باتيني‬

‫السبت ‪ 15‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 25‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )538‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫البايرن ودورتموند في نهائي «اأحام»‬

‫علي بن خليفة رئيس ًا‬ ‫لاتحاد البحريني‬ ‫منامة ‪ -‬أ ف ب فاز الش�يخ ع�ي بن خليف�ة آل خليفة بمقعد‬ ‫رئاس�ة ااتحاد البحريني لكرة القدم للدورة اانتخابية ‪-2013‬‬ ‫‪ 2016‬بالتزكية بعد إغاق باب الرشح لرئاسة وعضوية مجلس‬ ‫إدارة ااتحاد مساء أمس‬ ‫اأول‪.‬‬ ‫وف�از ع�ي ب�ن خليف�ة‬ ‫(مواليد ‪ )1978‬بمنصب‬ ‫الرئاس�ة بالتزكي�ة كونه‬ ‫امرش�ح الوحي�د منصب‬ ‫الرئاس�ة‪ ،‬فيم�ا تح�دد‬ ‫اانتخاب�ات امق�ررة ي‬ ‫العار م�ن يونيو امقبل‬ ‫أعضاء مجلس اإدارة‪.‬‬ ‫ويمل�ك الش�يخ ع�ي بن‬ ‫خليف�ة الرئي�س خ�رة‬ ‫عي بن خليفة‬ ‫إداري�ة تص�ل لنح�و‬ ‫‪10‬س�نوات بع�د أن كان‬ ‫رئيس�ا ً لاتحاد البحرين�ي للدراجات الهوائية ي بداية مش�واره‬ ‫اإداري مطل�ع األفية الجديدة قب�ل أن يدخل ي عالم كرة القدم‬ ‫خال الدورت�ن اانتخابيت�ن‪ ،‬وكان يتبوأ منص�ب نائب رئيس‬ ‫ااتحاد للشؤون الفنية ورئيس لجنة امنتخبات الوطنية‪.‬‬

‫اإيقاف عشر مباريات لـ «العنصريين»‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب صادق ااتحاد اأوروبي لكرة القدم رسميا ً‬ ‫عى فرض عقوبة اإيقاف عن امباريات القارية لعر مباريات‬ ‫لاعبن واإدارين امذنبن بترفهم العنري‪ .‬أما بالنس�بة‬ ‫لعنرية الجمهور‪ ،‬فستكون عقوبة اأندية امعنية إقفال جزء‬ ‫من املعب‪ ،‬ثم املعب بأكمله ي حال امخالفة مرة ثانية‪.‬‬ ‫وتم�ت امصادقة عى التدابر الجديدة خ�ال اجتماع اللجنة‬ ‫التنفيذي�ة لاتحاد القاري ي العاصم�ة الريطانية لندن التي‬ ‫تستضيف بعد غد السبت نهائي دوري أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫وأشار أمن عام ااتحاد اأوروبي جاني إينفانتينو أن بإمكان‬ ‫ااتح�ادات اأعض�اء ف�رض عقوب�ة منفصلة عن تل�ك التي‬ ‫فرضها ااتحاد القاري ي حاات العنرية‪ ،‬وذلك بعدما أعلن‬ ‫ااتحاد اإنجليزي أنه س�يوقف الاعب�ن امتهمن بالعنرية‬ ‫باإيقاف لخمس مباريات عى أقل تقدير‪.‬‬

‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫س�يكون ملعب ويمبي مرحا ً للقمة‬ ‫الناري�ة اأماني�ة اأمانية ب�ن بايرن‬ ‫ميوني�خ وبوروس�يا دورتموند اليوم‬ ‫الس�بت ي امب�اراة النهائية مس�ابقة‬ ‫دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث‬ ‫يبحث الفريقان عن امجد القاري‪.‬‬ ‫وكان املع�ب ذاته مرحا ً لنهائي امس�ابقة‬ ‫قبل عامن عندما ك ّرس برش�لونة اإس�باني‬ ‫نفس�ه س�يد الق�ارة العج�وز بف�وزه ع�ى‬ ‫مانشسر يونايتد اإنجليزي‪.‬‬ ‫وس�حبت الك�رة اأمانية هذا اموس�م‬ ‫البساط من عمالقة القارة العجوز وتحديدا ً‬ ‫اإسبان عندما س�حق بايرن ميونيخ النادي‬ ‫الكاتالون�ي ي دور اأربع�ة بالف�وز علي�ه‬ ‫‪4‬صفر ذهابا ً ي ميونيخ و‪3-‬صفر إيابا ً ي‬‫كامب نو‪ ،‬فيما تخطى بوروس�يا دورتموند‬ ‫ري�ال مدري�د بالف�وز علي�ه ‪ 1-4‬ذهابا ً ي‬ ‫دورتموند وخس�ارته أمامه صفر‪ -2‬إيابا ً ي‬ ‫مدريد‪.‬‬ ‫واأكيد أن قمة اليوم ستكون تاريخية‬ ‫بغ�ض النظر عن نتيجته�ا كونها اأوى بن‬

‫فريقن أمانين ي نهائي امسابقة‪.‬‬ ‫يذك�ر أنها ام�رة الرابع�ة التي تجمع‬ ‫فيه�ا امب�اراة النهائية بن فريق�ن من بلد‬ ‫واح�د بعد اأوى بن ريال مدريد وفالنس�يا‬ ‫اإس�بانين عام ‪ ،2000‬وميان ويوفنتوس‬ ‫اإيطالي�ن عام ‪ ،2003‬ومانشس�ر يونايتد‬ ‫وتشلي اإنجليزين عام ‪.2008‬‬ ‫وتكت�ي امباراة أهمية كبرة بالنس�بة‬ ‫إى الفريق�ن اأمانين‪ ،‬فبايرن ميونيخ الذي‬ ‫بل�غ النهائي للمرة الثالث�ة ي اأعوام اأربعة‬ ‫اأخرة‪ ،‬يس�عى إى فك النح�س الذي ازمه‬ ‫ي عام�ي ‪ 2010‬عندما خر أمام إنر ميان‬

‫حل�م تحقيق الثاثية ك�ون الفريق البافاري‬ ‫س�يخوض امب�اراة النهائية لل�كأس امحلية‬ ‫أمام شتوتغارت ي اأول من يونيو امقبل‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان ‪ 4‬مرات هذا اموس�م‬ ‫فتع�ادا بالنتيج�ة ذاته�ا ذهاب�ا ً وإياب�ا ً ي‬ ‫الدوري (‪ )1-1‬وفاز الفريق البافاري مرتن‬ ‫اأوى ‪ 1-2‬ي الكأس الس�وبر امحلية مطلع‬ ‫اموس�م‪ ،‬والثاني�ة ‪1-‬صف�ر ي رب�ع نهائي‬ ‫مسابقة الكأس‪ ،‬علما ً أن بوروسيا دورتموند‬ ‫حق�ق ‪ 5‬انتص�ارات متتالي�ة ع�ى باي�رن‬ ‫ميوني�خ من�ذ أكتوب�ر ‪ 2010‬حت�ى نهائي‬ ‫مسابقة الكأس العام اماي‪.‬‬

‫اإيطاي و‪ 2012‬عندما سقط عى أرضه أمام‬ ‫تشلي اإنجليزي بركات الرجيح‪ ،‬علما ً أنه‬ ‫خر نهائي أعوام ‪ 1982‬أمام إس�تون فيا‬ ‫اإنجلي�زي و‪ 1987‬أم�ام بورت�و الرتغاي‬ ‫و‪ 1999‬أمام مانشسر يونايتد اإنجليزي‪.‬‬ ‫أما بوروس�يا دورتموند فيمني النفس‬ ‫باللق�ب الثان�ي ي تاريخ�ه ي ثان�ي مباراة‬ ‫نهائي�ة له ي امس�ابقة بع�د اأوى التي توّج‬ ‫بلقبها عى حس�اب يوفنت�وس اإيطاي عام‬ ‫‪ ،1997‬ورد ااعتب�ار أم�ام مواطن�ه ال�ذي‬ ‫ج� ّرده من لقب�ي الدوري وال�كأس امحلين‬ ‫وبالتاي سيحاول الوقوف أمامه لحرمانه من‬

‫دورتموند في سطور‬

‫البايرن في سطور‬ ‫األقاب أوروبية‬

‫األقاب اأوروبية‪:‬‬

‫دوري أبط�ال أوروب�ا (كأس اأندي�ة‬ ‫اأبطال سابقا) ‪ :‬أربعة ألقاب ي أعوام‬ ‫‪ 1974‬و‪ 1975‬و‪ 1976‬و‪. 2001‬‬ ‫كأس أوروبا لأندية أبطال الكؤوس ‪:‬‬ ‫مرة واحدة عام ‪. 1967‬‬ ‫كأس ااتح�اد اأوروب�ي ‪ :‬مرة واحدة‬ ‫عام ‪. 1996‬‬ ‫كأس العال�م لأندي�ة‪/‬كأس‬ ‫انركونتيننت�ال ‪ :‬مرت�ان ي عام�ي‬ ‫‪ 1976‬و‪. 2001‬‬

‫قمة منتظرة بين نادال وديوكوفيتش‬

‫روبرت ليفاندوفسكي‬

‫دوري أبطال أوروبا‪ :‬لقب واحد ي عام‬ ‫‪.1997‬‬ ‫كأس أوروبا لأندي�ة أبطال الكؤوس‪:‬‬ ‫مرة واحدة عام ‪.1966‬‬ ‫كأس ااتح�اد اأوروب�ي‪ :‬أحرز امركز‬ ‫الثاني مرتن ي عامي ‪ 1993‬و‪.2002‬‬ ‫كأس العال�م لأندي�ة‪ ،‬كأس‬ ‫إنركونتيننت�ال‪ :‬م�رة واح�دة ي عام‬ ‫‪.1997‬‬

‫فرانك ريبري (أ ف ب)‬

‫األقاب المحلية‪:‬‬

‫األقاب المحلية ‪:‬‬

‫باريس ‪ -‬أ ف ب إذا ف�رض امنطق نفس�ه ي بطولة فرنس�ا‬ ‫امفتوح�ة‪ ،‬ثان�ي البطوات اأرب�ع الكرى‪ ،‬ع�ى ماعب روان‬ ‫جاروس‪ ،‬التي تنطلق غدا ً اأحد‪ ،‬سيلتقي اإسباني رافايل نادال‬ ‫امصن�ف ثالثا ً وحامل اللقب س�بع مرات آخره�ا العام اماي‪،‬‬ ‫م�ع الربي نوفاك ديوكوفيت�ش اأول ي دور اأربعة بموجب‬ ‫القرعة التي ُسحبت أمس‪.‬‬ ‫ووضع�ت القرع�ة ن�ادال وديوكوفيتش ي النص�ف اأول من‬ ‫جدول امباريات‪ ،‬فيما جاء الس�ويري روجيه فيدرر الثاني ي‬ ‫النصف الثاني من الجدول‪ ،‬وبالتاي لن تشهد نسخة هذا العام‬ ‫مباراة نهائية بن نادال وديوكوفيتش عى غرار العام اماي‪.‬‬ ‫ويخ�وض فيدرر امت�وج بلقب عام ‪ 2009‬مباراتن س�هلتن‬ ‫ي الدوري�ن اأول والثاني‪ ،‬حيث س�ياقي اعبن صاعدين من‬ ‫التصفيات‪ ،‬وسيكون اإسباني اآخر دافيد فرر عقبته الوحيدة‬ ‫ي نصف النهائي ي حال فرض امنطق نفسه أيضاً‪.‬‬

‫واكتفى بايرن اموس�م اماي باحتال‬ ‫امركز الثاني ي الدوري امحي أمام بوروسيا‬ ‫دورتموند ثم خر نهائي الكأس أمام اأخر‬ ‫بال�ذات ووص�ل إى نهائ�ي دوري أبط�ال‬ ‫أوروب�ا حيث خر أمام تش�لي اإنجليزي‬ ‫ب�ركات الرجي�ح (‪ 1-1‬ي الوقت�ن اأصي‬ ‫واإضاي)‪.‬‬ ‫ويمل�ك الفري�ق الباف�اري اأس�لحة‬ ‫الازم�ة للظف�ر باللق�ب خصوص�ا ً قوت�ه‬ ‫الهجومي�ة الضارب�ة بقيادة توم�اس مولر‬ ‫والفرني فرانك ريب�ري والكرواتي ماريو‬ ‫ماندزوكيت�ش والهولن�دي أري�ن روب�ن‬ ‫وماريو غوميز والبروي كاوديو بيتزارو‪.‬‬ ‫ول�ن تختل�ف موازي�ن الق�وى ي‬ ‫دورتمون�د ع�ن بايرن ميوني�خ حيث يعول‬ ‫رج�ال ام�درب يورغ�ن كلوب ع�ى هدافهم‬ ‫ال�دوي البولن�دي روب�رت ليفاندوفس�كي‬ ‫امرش�ح لانتقال إى صفوف بايرن ميونيخ‬ ‫اموس�م امقب�ل وصاح�ب الس�وبر هاتريك‬ ‫ي مرم�ى الن�ادي املك�ي ي ذه�اب نصف‬ ‫النهائ�ي‪ ،‬ومواطنه ياكوب باشيكوفس�كي‬ ‫ومارك�و ريوس وإيل�كاي غوندوغان وزفن‬ ‫بندر‪.‬‬

‫الدوري اأماني‪ :‬ثماني مرات‪.‬‬ ‫كأس أمانيا‪ :‬ثاث مرات‪.‬‬ ‫مدرب الفريق‪ :‬يورجن كلوب‪.‬‬ ‫رئيس النادي‪ :‬رينهارد راوبول‪.‬‬ ‫تأسيس النادي‪.1909 :‬‬

‫الدوري اأماني ‪ 23 :‬مرة‪.‬‬ ‫كأس أمانيا ‪ 15 :‬مرة‪.‬‬ ‫مدرب الفريق ‪ :‬يوب هاينكس‪.‬‬ ‫رئيس النادي ‪ :‬أوي هونيس‪.‬‬ ‫تأسيس النادي ‪. 1900 :‬‬ ‫لقب النادي ‪ :‬النادي البافاري‪.‬‬

‫سدوكو ‪72‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬رب (م) الراهب (مبعرة)‬ ‫‪ - 2‬طفيلية تقر�ض الأ�سياء (م) – للتمني (م)‬ ‫‪ - 3‬منظمة للطفولة (م)‬ ‫‪ - 4‬يعطيها وعدا (م) – غ�ف يطم�ض القلب‬ ‫‪ - 5‬امراأة (م) – نع�ض (م)‬ ‫‪ - 6‬حيوان مفر�ض (م)‬ ‫‪ - 7‬جدها ي (اأكرموك) – مت�سوف (م)‬ ‫‪ - 8‬ملقي (م) – ملك هزمه طارق بن زياد (م)‬ ‫‪ - 9‬اأيجاد (م) – ي�ستطيع (م)‬ ‫‪ - 10‬اأجواد – عك�ض حارة (م)‬

‫‪ - 1‬ترفع بها الأ�سياء (م)‪ -‬ي�ستخدم ي حفر الأر�ض (م)‬ ‫‪ - 2‬ن�سف (يهدي) – لقب ورائي اأماي (م)‬ ‫‪ - 3‬تخفيها (م) – عك�ض نفعا (م)‬ ‫‪ - 4‬فنان ت�سكيلي م�سري (م)‬ ‫‪ - 5‬حدق النظر – جدها ي (هلك)‬ ‫‪ - 6‬جدها ي (وراء)‪ -‬ك�سر (م)‬ ‫‪ - 7‬ت�سغر ورقة (م) – مثل كوميدي �سوري (م)‬ ‫‪ - 8‬ذاكرة (م) – جمع (دهر) (م)‬ ‫‪ - 9‬اأعطي (م) – ناما (م)‬ ‫‪ - 10‬للتعريف – مدينة فل�سطينية (م)‬

‫اأك�م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫أحد المخترعين‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫فرانكلن – كارير – امار�سبري – كونتي – بردذي – بوندي‬ ‫– جون دالتون – لرج – مازوريكن – بدلر – فاراداي – زيبه‬ ‫– اأوبنهامر – برد – رايت – هاملتون �سميث – نيقول – فال‬ ‫– ماكميلن – بث – جر‪ -‬ريبا ‪� -‬سجرال‬ ‫الحل السابق ‪ :‬الظهران‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪15‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪25‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (538‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫اﻟﺼﺤﺎﺑﻲ‪» :‬اﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮد«‬ ‫ﻳﻘﺪم اﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ!‬ ‫أول وزﻳﺮ ﻣﺎﻟﻴﺔ ّ‬

‫أﺳﺌﻠﺔ ﻟﻠﻤﺘﻌﺎﻃﻔﻴﻦ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺴﺎﻃﻮر‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫• ﻤـﺎذا ﻧﺘﻨـﺎﳻ أن اﻟـﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻣﻼﻳـﻦ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺗﻘـﺪم‬ ‫ﻟﻬـﻢ وﻟﻌﺎﺋﻼﺗﻬﻢ ﻣـﺎ ﻻ ﻳﺤﻠﻤﻮن ﺑﺮﺑﻌﻪ ﰲ‬ ‫ﺑﻼدﻫـﻢ اﻷﺻﻠﻴﺔ؟ ﻤﺎذا ﻧﺘﻬـﻢ اﻟﻐﺮب ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻳﻘﺴﻮ ﻋﲆ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﻤﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺘﻞ اﻵﻣﻨﻦ ﰲ ﻟﻨﺪن وواﺷـﻨﻄﻦ وﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫وﻣﺪرﻳﺪ؟‬ ‫• ﻫـﻞ ﻳﻌﺘﻘـﺪ ﺑﻌﻀﻨـﺎ ﻓﻌـﻼً أن ﻗﺘـﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﻏﺮﺑـﻲ آﻣـﻦ ﰲ ﺑـﻼده ﺳـﻴﺠﻌﻞ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﻦ ﻳﺨﺎﻓﻮن وﻳﱰﻛـﻮن ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ ﺑﻼد اﻤﺴـﻠﻤﻦ؟ وﻗﺪ ﻳﺄﺗﻮن‬ ‫إﻟﻴﻨﺎ ﻛﻲ ﻳﻄﻠﺒﻮا اﻟﺴﻤﺎح واﻤﻐﻔﺮة‪ ،‬ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻴـﺪون اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ وﻳﺨﻠﻌـﻮن ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﺸـﺎر ﻓﻮرا ً وﻳﺪﻋﻤﻮن ﺷﺒﺎب اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺎﱄ؟‬ ‫• ﻫﻞ ﻳﺬﻫﺐ اﻤﺴﻠﻤﻮن إﱃ اﻟﻐﺮب ‪-‬أﺻﻼً‪-‬‬ ‫ﻛـﻲ ﻳﻘﺘﻠـﻮا اﻟﻐﺮﺑﻴﻦ؟ أم أﻧﻬـﻢ ﻳﺬﻫﺒﻮن‬ ‫ﻟﻴﻌﻴﺸـﻮا ﺣﻴـﺎة ﻣﺤﱰﻣـﺔ ﺗﻌﻮﺿﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﺎن اﻷزﱄ ﰲ ﺑﻼدﻫـﻢ اﻷﺻﻠﻴـﺔ؟ أﻻ‬ ‫ﻳﺸﻌﺮون ﻫﻨﺎك ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺠﺪون‬ ‫اﺣﱰاﻣـﺎ ً ﻳﺮﻗـﻰ ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻵدﻣﻴـﻦ؟‬ ‫أﻻ ﻳﻘـﻮم اﻟﻐـﺮب )اﻟﻜﺎﻓـﺮ( ﺑﺤﻤﺎﻳﺘﻬـﻢ‬

‫وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻌﺘﺪي ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻋﲆ دور‬ ‫ﻋﺒﺎدﺗﻬﻢ؟‬ ‫• ﻣـﻦ ﻫﺆﻻء اﻟﺤﻤﻘﻰ اﻟﺬﻳﻦ أﻓﺴـﺪوا ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻼﻳـﻦ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬـﻢ ﰲ اﻟﻐـﺮب؟‬ ‫وﺟﻌﻠﻮﻫـﻢ ﻣﺘﻬﻤـﻦ ﰲ ﻛﻞ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺜﺒﺖ ﺑﺮاءﺗﻬﻢ؟ أﻟﻴﺴـﻮا ﻣﻦ ﺑﻨﻲ ﺟﻠﺪﺗﻨﺎ؟‬ ‫ﻓﻠﻤـﺎذا ﻧﻠـﻮم اﻟﻐـﺮب إذا ً ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻳﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻣﻮاﻃﻨﻴـﻪ؟ وﻧﻔـﴪ ذﻟـﻚ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻋﻨﴫﻳﺔ ﺿﺪﻧﺎ؟‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﺳﺘﻜﻮن ﻣﺸﺎﻋﺮﻧﺎ ﻟﻮ ﻗﺎم ﻣﺴﻴﺤﻲ‬ ‫ﻏﺮﺑﻲ ﺑﻘﺘﻞ ﻣﺴـﻠﻢ ﰲ وﺳـﻂ اﻟﻘﺎﻫﺮة أو‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض أو دﻣﺸـﻖ؟ ﻫـﻞ ﺳـﻨﻌﺘﱪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻏﺪراً؟ أم أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺘﺴـﺎﻣﺢ ﻣﻌﻪ وﻧﻌﻴﺪه إﱃ‬ ‫ﺑﻠﺪه؟ ﺛﻢ أﻻ ﻳﻤﺎرس اﻤﺴﻠﻤﻮن ﺷﻌﺎﺋﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﻐـﺮب ﺑﺤﺮﻳـﺔ ﻗﺪ ﺗﻌـﺎدل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﺪوﻧﻪ ﰲ ﺑﻼدﻫﻢ اﻷﺻﻠﻴﺔ؟‬ ‫• أرﻓـﺾ ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﻣـﺎ ﻗـﺎم ﺑـﻪ اﻟﻨﻴﺠﺮي‬ ‫اﻤﺘﺨﻠـﻒ ﰲ ﻟﻨـﺪن؛ ﻫـﺬا ﻓﻌﻞ ﻗﺒﻴـﺢ ﺟﺪا ً‬ ‫وﻳ ُِﴘ ُء ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وراﻗﺒﻮا‬ ‫ردات اﻟﻔﻌـﻞ اﻟﺘـﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺟﺪ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻫﻨﺎك ﻛﻲ ﺗﻌﺮﻓﻮا ﺣﺠﻢ اﻟﴬر‬ ‫إن ﻛﻨﺘﻢ ﺗﻌﻘﻠﻮن‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬ ‫ﺧﺎب ﻣَﻦ ﻇ ّﻦ أ ّن‪» :‬ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ«‪،‬‬ ‫ﻟﻢ ﻧﻜﻦ ﻗﺪ ﻋﺮﻓﻨﺎﻫﺎ ﻣﻦ ذي ﻗﺒﻞ!‪.‬‬ ‫وﺳﻴﺨﴪون رﻫﺎﻧﻬﻢ ﺗِﺒﺎﻋﺎً‪ ،‬وﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮةٍ‪،‬‬ ‫أوﻟﺌـﻚ اﻟﺬﻳـﻦ ﻣﺎ ﻓﺘﺌـﻮا ﻳﻈﻨـﻮن أ ّن‪» :‬ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ« ﻣﺼﻄﻠـﺢٌ ﻤﻤﺎرﺳـﺔٍ ﺣﺎدﺛـﺔٍ ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﻠﺒّﺴـﺔ ﺑﻮزر اﻻﻓﺘﺌﺎت ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻄﺎن‪ .‬وﻻ‬ ‫ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻬﻢ ‪-‬ﺳﻴﺎق ﺗﺠﺮﻳﻤﻬﻢ ﻟﺸﻴﻮع ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ‪ -‬ﻋﻨﺪ ﻫـﺬا اﻟﺤ ّﺪ وﺣﺴـﺐ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﺷـﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬إذ‬ ‫ﻳﻨﺪﻓﻌﻮن إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬

‫ﻻ ﻳﻠﺒـﺚ أرﺑﺎب ﻫﺬا اﻟﻈـ ّﻦ ‪-‬اﻵﺛﻢ‪ -‬ﻣﻦ ﺗﺒﺪﻳﻊ‬ ‫ﻣَﻦ ﺗﺤﺪّﺛﻪ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑـ‪» :‬اﺟﱰاح اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ«‬ ‫ﻗﻮل ﻳُﺘﻜﺴﺐ ﺑﻪ ﺷﻬﺮة ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﻤﻼً‪ ،‬ﻻ ﻣﺤﺾ ٍ‬ ‫إﻻ‪.!.‬‬ ‫وﺑـﻜﻞ‪ ..‬ﻓـﺈ ّن ﻫـﺆﻻء اﻟﻨﻔـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺨﺎﺋﺒﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺨﺎﴎﻳـﻦ‪ ،‬ﻫﻢ وﺣﺪﻫﻢ ﻣَﻦ ﻗﺪ أﺷـﺎﻋﻮا ﰲ‪:‬‬ ‫ً‬ ‫زاﺋﻔﺔ ﺑﻘﺼـﺪ اﻟﺤ ّ‬ ‫»اﻷﻣـﺔ« أﺧﺒﺎرا ً‬ ‫ﻂ ﻣﻦ ﻗﺪر‬ ‫ﻣَـﻦ ﻳُﻄﺎﻟـﺐ ﺑﺬﻟـﻚ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻤـﻦ ﻳُﻔﻜﺮ ﺑﺄن‬ ‫ﻳﻔﻌﻠﻬـﺎ وﻳﺴـﺘﻘﻴﻞ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‪ :‬ﺧـﻮف اﻟﻠﻪ أوﻻً‪،‬‬

‫وﺣﺐّ اﻟﻮﻃﻦ ﺛﺎﻧﻴﺎً!‪.‬‬ ‫وﻟﻌـ ّﻞ ِﻣﻦ آﺧـﺮ ﻣﻘﺎﻻﺗﻬـﻢ اﻟﺒﺎﺋﺴـﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺼﺪد‪ ،‬ﺗﻠـﻚ ‪-‬اﻟﺒﺎﻗﻌﺔ‪ -‬اﻟﺘـﻲ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻨﺺ ﻋﲆ أن‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫واﻟﺒـﺚ ﺗﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫إﺷـﺎﻋﺔ ﻣﻔﻬﻮم‪» :‬اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ«‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ‪ ،‬أ وﺗﺤﺮﻳﻀـﺎً‪ ،‬إن ﻫﻮ إﻻ‬ ‫ﻟﺜﻘﺎﻓﺘﻬـﺎ‬ ‫ﴐبٌ ﻣﻦ ﻓﻌـﻞ‪» :‬اﻟﻜﻔـﺎر« ‪-‬واﻟﻌﻴﺎذ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪-‬‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻷﻣﺘﻨﺎ أن ﺗﺘﻄﻬﺮ ﻣﻦ دﻧﺴﻬﺎ‪!.‬‬ ‫رأﻳﺖ‪ :‬ﻣﺴـﺆوﻻً‪ ..‬أو ﻣﻜﻠﻔﺎً‪ ..‬أو ﻋﺎﻤﺎ‪ً..‬‬ ‫وﻟﱧ َ‬ ‫ﻳﻨﺘﴫ ﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻵراء اﻟﺴﻤﺠﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ ﺗﺎر ًة‪ ،‬أو ﺑﺎﻟﺘﺴﻔﻴﻪ ﻟﻬﺎ وﻷﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﺗﺎرة‬ ‫أﺧـﺮى‪ ،‬ﻓﺈﻧـﻪ ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ ﻻ ﻳﻌـﺪو أن ﻳﻜﻮن‬ ‫واﺣﺪا ً ﻣﻦ ﻫﺆﻻء‪ :‬اﻤﻘﴫﻳﻦ ﰲ ﺣﻖ‪»:‬اﻟﻮﻃﻦ«‬ ‫وﻧﺎﺳـﻪ‪ ،‬وﻣﻤﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﻋﺎدة ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﻢ ‪-‬وﻛﺮﺳﻴّﻬﻢ‪ -‬ﻤﺼﺎﻟﺤﻬﻢ وﻣَﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻘ ّﺮﺑـﺎ ﻣﻨﻬﻢ‪ .‬وﻳﻤﻜﻨﻚ أن ﺗﺠﺮي ﻓﺤﺼﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻤﻦ ﻫـﻢ ﰲ ﺑﺎﻟﻚ اﻵن‪ ،‬وﺣﻴﻨﻬﺎ أﻛﺎد‬ ‫أﺟﺰم أ ّن ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﺤﺼﻚ ﺳﺘﻀﻄﺮك ﻟﻠﻘﻮل ﺑـ‪:‬‬ ‫»أﻧﻲ ﻟﻢ أﻗﻞ ﺷﻴﺌﺎ ً ذا ﺑﺎل ﻳﻠﻴﻖ ﱢ‬ ‫ﺑﺤﻖ ﻫﺆﻻء«‪.‬‬ ‫وﻣﻬﻤـﺎ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ أﻣﺮ‪ ..‬ﻓﻠﻴﺲ ﺑ ّﺪ ِﻣﻦ َﺳـﻮق‬

‫ﻣﺜﻞ واﺣﺪٍ‪ ،‬ﻟﻌ ّﻞ ِﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﻮ ّﻛﺪ ﻟﻚ ﺗﺄﺻﻴﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺎ ﻗﻠﺘﻪ ﻗﺒﻼً‪:‬‬ ‫ﺣـﻦ ﻗﺎم‪»:‬اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﻘﺒـﺔ« أﺧﻮ‪» :‬ﻋﺜﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﻔـﺎن« رﴈ اﻟﻠـﻪ ﻋﻨﻪ ﻷﻣـﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ‬ ‫إﺑﺎﻧﻬـﺎ واﱄ اﻟﻜﻮﻓﺔ ﺑﺎﻗـﱰاض‬ ‫ٍ‬ ‫‪»:‬ﻣﺎل اﻤﺴـﻠﻤﻦ«‪ ،‬وأﺑﻰ أن ﻳُﺴﺪده‪ .‬ﺗﻘﺪّم إذ‬ ‫ذاك‪» :‬ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺴـﻌﻮد رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ«‬ ‫ﺑﻮﺻﻔـﻪ‪» :‬ﻋﺎﻣـﻞ ﺑﻴـﺖ اﻤـﺎل‪ /‬وزﻳـﺮا ﻟـﻪ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻜﻮى إﱃ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‪» :‬ﻋﺜﻤﺎن«‪.‬‬ ‫ﻓﻤـﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ‪»:‬اﻟﺨﻠﻴﻔـﺔ« إﻻ أن ﻛﺘﺐ ﻟﻪ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﲇ‪» :‬إﻧﻤﺎ أﻧﺖ ﺧـﺎزن ﻟﻨﺎ ﻓﻼ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻠﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﺧﺬ ﻣﻦ ﻣﺎل«‪.‬‬ ‫وﻣـﺎ إ ّن ﻗﺮأ ذﻟـﻚ‪» :‬اﺑﻦ ﻣﺴـﻌﻮد« ﺣﺘﻰ ﻗﺪّم‬ ‫اﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻣﺸـﻔﻮﻋﺔ ﺑﻜﺘﺎﺑﻪ اﻵﺗﻲ ﻟﻠﺨﻠﻴﻔﺔ‪:‬‬ ‫»ﻛﻨـﺖ أﻇﻦ أﻧﻲ ﺧﺎزن ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ..‬ﻓﺄﻣﺎ إذا‬ ‫ﻛﻨﺖ ﺧﺎزﻧﺎ ﻟﻜﻢ ﻓﻼ ﺣﺎﺟﺔ ﱄ ﰲ ذﻟﻚ«‪!.‬‬ ‫ﻋﻘﺐ ﻫﺬا اﻷﻧﻤﻮذج اﻷﺳـﻨﻰ‪ ..‬ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل‪:‬‬ ‫أﻻ ﻣَـﻦ ﻳﻌﻴـﺪ ﻓﻴﻨـﺎ ﺳـﺮة‪» :‬اﺑﻦ ﻣﺴـﻌﻮد«‬ ‫وﻳﺴﺘﻘﻴﻞ‪.‬‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫)‪ (H٧N٩‬ﻣﻦ ﻓﻴﺮوس إﻧﻔﻠﻮﻧﺰا اﻟﻄﻴﻮر ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻬﻮاء‬ ‫ﺑﻜﻦ ‪ -‬واس‬

‫ﺳﻴﺮ ًا ﻋﻠﻰ اﻟﻬﻮاء‬

‫ﻗـﺎل ﻋﻠﻤﺎء أﻣـﺲ إن ﺳـﻼﻟﺔ ﻗﺎﺗﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻓـﺮوس إﻧﻔﻠﻮﻧـﺰا اﻟﻄﻴـﻮر‪ ،‬ﻳﻤﻜـﻦ أن‬ ‫ﺗﻨﺘﻘﻞ ﺑﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻬﻮاء‪ .‬ووﺟـﺪ ﻓﺮﻳﻖ دوﱄ ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫أن ﺳـﻼﻟﺔ ‪ H7N9‬ﰲ ﻇـﻞ ﻇـﺮوف‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻋﺪواﻫﺎ ﻣﻦ إﻧﺴـﺎن‬ ‫ﻵﺧﺮ‪.‬‬

‫ﻃﺎﺋﺮة إﻳﺮﺑﺎص اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ درﻳﻤﻼﻳﻨﺮ ﻣﻦ ﺑﻮﻳﻨﻎ‬ ‫ﺗﺴﺘﻌﺪ ﴍﻛﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻷوروﺑﻴﺔ ”إﻳﺮﺑﺎص“ ﻹﻃﻼق أول رﺣﻠﺔ ﻟﻄﺎﺋﺮﺗﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ‪A350 XWB‬‬ ‫اﻤﺼﻤﻤﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺎت اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ واﻟﺘﻲ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﻨﺎﻓﺲ ﻃﺎﺋﺮة ﺑﻮﻳﻨﻎ ‪ 787‬درﻳﻤﻼﻳﻨﺮ‬ ‫أﻛﺲ دﺑﻠﻴﻮ ﺑﻲ ‪) XWB‬ﺟﺴﻢ أوﺳﻊ(‪ :‬اﻤﻘﺼﻮرة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أوﺳﻊ ﺑﻤﻘﺪار ‪ 12‬ﺳﻨﺘﻢ ﻣﻦ ﻃﺎﺋﺮة ﺑﻮﻳﻨﻎ ‪.787‬‬ ‫ﻳﺘﺴﻊ اﻟﺼﻒ اﻟﻮاﺣﺪ ﻟـ ‪ 10‬ﻣﻘﺎﻋﺪ ﰲ اﻟﺪرﺟﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻤﺤﺮﻛﺎت‪ :‬ﻣﺤﺮﻛﺎن روﻟﺰ روﻳﺲ ﺗﺮﻳﻨﺖ‬ ‫اﻷﺟﻨﺤﺔ اﻟﻄﺮﻓﻴﺔ اﻤﺎﺋﻠﺔ‪:‬‬ ‫ﺗﻮرﺑﻴﻨﻴﺔ ﻣﺮوﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻗﻮة اﻟﻮاﺣﺪ ‪370kN‬‬ ‫ﺗﺴﺎﻋﺪ ﰲ زﻳﺎدة اﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﺧﺒﺮ اﻟﺴﺮك ﻓﺎﻟﺪﻧﺮ ﻳﻤﴚ ﻣﺴﺎﻓﺔ ‪ 60‬ﻣﱰا ً ﻋﲆ ﺣﺒﻞ ﺳﻤﻜﻪ ﺑﻮﺻﺔ واﺣﺪة )‪ 2.5‬ﺳﻢ( ﰲ‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫ﺑﺮج ﻳﺒﻠﻎ ارﺗﻔﺎﻋﻪ ‪ 136‬ﻣﱰا ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻨﻤﺴﺎوﻳﺔ ﻓﻴﻴﻨﺎ أﻣﺲ‬

‫ﻋﺮض اﻤﻘﻌﺪ ‪ 45‬ﺳﻨﺘﻢ )ﺗﺴﻌﺔ ﰲ اﻟﺼﻒ اﻟﻮاﺣﺪ(‬

‫ﻋﺪد اﻟﺮﻛﺎب‪:‬‬ ‫‪250-210‬‬ ‫ﻋﺮض اﻤﻘﺼﻮرة‪:‬‬ ‫‪ 5.49‬أﻣﺘﺎر‬

‫‪ 60.0‬ﻣﱰ‬

‫اﻳﺮﺑﺎص ‪) XWB 350‬ﻃﺮاز ‪(A350-900‬‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺮﻛﺎب‪:‬‬ ‫‪314‬‬ ‫ﻋﺮض اﻤﻘﺼﻮرة‪:‬‬ ‫‪ 5.61‬أﻣﺘﺎر‬

‫‪ 64.8‬ﻣﱰ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺑﻮﻳﻨﻎ ‪ 787‬درﻳﻤﻼﻳﻨﺮ )ﻃﺮاز ‪(787-8‬‬

‫اﻟﺠﺴﻢ ‪ /‬اﻷﺟﻨﺤﺔ‪ :‬ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ أﻟﻴﺎف‬ ‫اﻟﻜﺮﺑﻮن اﻟﺒﻮﻟﻴﻤﺮ اﻤﻘﻮى ‪ -‬ﻣﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﰲ ﻛﻔﺎءة‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد واﻧﺨﻔﺎض ﻣﺴﺘﻮى ﺻﻴﺎﻧﺔ‬

‫اﺳﺘﺒﺪال اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺪراﺳﻴﺔ‬ ‫ﺑﺄﺟﻬﺰة آﻳﺒﺎد ﺗﻮﺿﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﺎﻫﺞ‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﻜﺘـﺐ ﻟﺘﺄﻣـﻦ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة ﻟﻠﻄﻠﺒـﺔ‪ ..‬وﻧﺒﺪأ‬ ‫ﻓﻜﺮة ‪.‬‬

‫أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﻘﲇ‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻜﺘﻔـﻲ ﻓﻘـﻂ‬ ‫ﺑﺘﺄدﻳﺔ اﻟﻮاﺟﺐ ﰲ ﻋﻤﻠﻚ‬ ‫وﻻ ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﺄي ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﻤﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻀﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻋﻠـﻢ أن ﺑﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ ﻫـﺬه راﻛﺪة ﻻ‬ ‫ﺗﺤﻤﻞ أي ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ آﻣﻦ ﻏﺮ ﻣﻜﺎﻧﻚ‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺪﻏﻴﺜﺮ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫اﻤﺪى‪:‬‬ ‫‪ 15.200 - 14.200‬ﻛﻠﻢ‬

‫اﻤﺪى‪:‬‬ ‫‪ 15.000‬ﻛﻠﻢ‬

‫ﺳﻌﺔ ﺧﺰان اﻟﻮﻗﻮد‪:‬‬ ‫‪ 126.000‬ﻟﱰ‬

‫ﺳﻌﺔ ﺧﺰان اﻟﻮﻗﻮد‪:‬‬ ‫‪ 138.000‬ﻟﱰ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ‬ ‫ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪-‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫‪ 56.7‬ﻣﱰ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ دﺧﻮﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺗﴩﻳﻦ اﻷول )أﻛﺘﻮﺑﺮ( ‪2011‬‬ ‫‪ 206‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎت دوﻻر‬ ‫ﻛﻠﻔﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮة اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫‪890‬‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﻴﺎت ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم )ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﺮز(‬ ‫اﻤﺼﺪر‪Airbus, Boeing :‬‬

‫‪ 66.9‬ﻣﱰ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻟﺪﺧﻮﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﻛﻠﻔﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮة اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﻴﺎت ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم )ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﺮز(‬

‫ﻣﻨﺘﺼﻒ ‪2014‬‬ ‫‪ 288‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‬ ‫‪617‬‬ ‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬

‫ﻣﻮﺿﻮع ﻛﺮوﻧﺎ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﺟﺪا ً وﻳﺠﺐ ﻋﲆ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ ﻃﻠﺐ ﻣﺴﺎﻋﺪة‬ ‫دوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ وإﻳﺠﺎد‬ ‫ﻋـﻼج ﻟﻬـﺬا اﻤـﺮض‪،‬‬ ‫اﻤﻜﺎﺑﺮة ﻟﻦ ﺗﻔﻴﺪ أﺣﺪا‪.‬‬

‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺴﻠﻮم‬

صحيفة الشرق - العدد 538 - نسخة جدة  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you