Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 8 Rajab 1434 18 May 2013 G.Issue No.531 Second Year‬‬

‫| ﺗﻜﺘﺴﺢ اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟ ﻋﻼﻣﻴﻴﻦ ﺑﺠﺎﺋﺰﺗﻲ اﻟﺨﺒﺮ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬

‫‪25‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬

‫اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ »ﻻﻋﺐ« و»ﺧﻄﻴﺐ« ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ وﺳﺘﺔ ﻓﻲ اﻻﻧﺘﻈﺎر‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﻨﻤﻲ‬

‫أﻛﺪ اﻤﴩف ﻋﲆ وﻛﺎﻟﺔ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳﺎت واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻣﻴﻊ‬ ‫أن اﻷراﴈ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺘﻮﻓـﺮة‬ ‫ﺑﻜﺜﺮة ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﺑﻘﻴﺔ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻹﺳـﻜﺎن ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺴﺮ وﻓﻖ‬

‫‪8‬‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ ﻣﺴﺎﻋﻲ أﻫﻞ اﻟﺨﺮ ﰲ إﻋﺘﺎق رﻗﺒﺘﻲ ﺳﺠﻴﻨﻦ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣﻦ ﺣﻜﻢ »اﻟﻘﺼﺎص«‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻟﻌﻔﻮ اﻤﴩوط ﻋﻦ اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻓﺎرس اﻟﺒﻘﻤﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎزل ﻣﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﺣﺪﻳﺪ اﻤﻘﺎﻃﻲ ﻋﻦ ﺣﻘﻪ ﰲ اﻟﻘﺼﺎص ﻣﻦ ﻗﺎﺗﻞ اﺑﻨﻪ‪ ،‬ﺳﻠﻄﺎن ﺣﺴﻦ اﻤﻘﺎﻃﻲ‬ ‫وﰲ اﻟﺼﻮرة اﻟﺴﺠﻴﻨﺎن ﻳﺘﻮﺳﻄﺎن ﻗﻴﺎدات ﺳﺠﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫ﻣﺎ ُﺧﻄﻂ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺰﻣﻴﻊ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ :‬ﺗﻤﺘﻠﻚ وزارة‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﻮزﻋﺔ ﻋـﲆ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻨﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮح ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪرﻫﺎ ‪12‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻟﺰﻣﻴﻊ‪ :‬أن ﻫﻨﺎك‬

‫ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻷراﴈ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺳﺘﻌﻤﻞ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﰲ ﺳﺘﺔ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم واﻷﺣﺴـﺎء وﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ واﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫واﻟﺨﻔﺠﻲ ورأس ﺗﻨﻮرة‪ ،‬وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ أﻗﺮت ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﺄﺧﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﻠﺤﻈﺔ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬

‫»دﻋﺎة ﺗﻐﺮﻳﺮ« ﻳﻘﻮدون إﻧﻴﻤﻮﻧﻮس ﺷــﺮق أوروﺑــﺎ‬ ‫ﺻﻐﺎر اﻟﺴﻦ إﻟﻰ اﻟﻤﻮت ﺗﻬﺎﺟﻢ اﻟﻤﻮﻗﻊ ا›ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬ ‫ﻓﻲ ﺟﺤﻴﻢ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫‪ 17-15‬ﻟﻠﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫‪17‬‬ ‫‪4‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‪ ،‬واس‬

‫ﻋــﺒــﺪ اﻟــﺴــﻼم اﻟــﻮاﻳــﻞ‬ ‫ﻳــﻜــﺘــﺐ‪ :‬ﻟـــﻤـــﺎذا ﻫــﺮب‬ ‫ﻣﻜﺘﺸﻒ ﻛﻮروﻧﺎ؟ ‪17‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻃﻔﺎل إﻧﺴﺎن‪..‬‬ ‫ﺻﺤﺎﻓﻴﻮ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫أﻃﻔﺎل اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻊ ﻃﺎﻗﻢ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻨﻮﻋـﺖ أﻣﻨﻴـﺎت ‪ 25‬ﻃﻔﻼً ﻣـﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴـﺎن اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻷﻳﺘﺎم ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻬﻢ ﻤﻘـﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻓﻤﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﻤﻨﻰ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ أﺑﺪى رﻏﺒﺘـﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺻﺤﺎﻓﻴﻲ اﻟﻔﻦ واﻻﻗﺘﺼﺎد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واﺣﺘﻔﻠـﺖ »اﻟﴩق« ﺑﺄﺑﻨﺎء »إﻧﺴـﺎن« ﺗﺰاﻣﻨﺎ ﻣـﻊ ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﻛﻠﻨﺎ‬ ‫إﻧﺴـﺎن« اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤـﻪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﺣﺘﻔـﺎﻻ ً ﺑﻴﻮم اﻟﻴﺘﻴـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﴍﻛﺔ ﺑﻦ ﺳـﻤﺎر ﻟﻠﻤﻘﺎوﻻت‪ ،‬وﴍﻛﺔ ﻟﻮﻛﻴﺸـﻦ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻤﻨﺘﺞ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺮاﺟﺢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ راﻓﻘﻬﻢ ﰲ اﻟﺰﻳﺎرة ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺷـﺆون اﻟﻔـﺮوع ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺎﻟـﺪي‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﻤﻴﻊ ﺻﺤﺎﻓﻴﻴـﻪ اﻟﺬﻳﻦ رﺣﺒﻮا ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل‬ ‫وأرﺷـﺪوﻫﻢ إﱃ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﺧـﻼل ﺟﻮﻟﺘﻬﻢ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬رﻓﺾ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺷـﺆون اﻟﻔﺮوع‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺗﻌﺎﻃﻒ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻊ اﻷﻳﺘﺎم ﻗﺪ ﻇﻬﺮ ﺑﻌﺪ ﺣﺎدﺛﺔ ﻣﻨﻊ‬ ‫اﻷﻳﺘـﺎم ﻣﻦ دﺧﻮل اﺳـﺘﺎد اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎراة اﻟﻨـﴫ واﻷﻫﲇ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪ُ » :‬ربّ ﺿـﺎرة ﻧﺎﻓﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺧﺮ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬وﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫أﻇﻬﺮت ﻟﻨـﺎ أﺻﺪﻗﺎءﻧـﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﻦ ﻣﻦ أﻃﻴﺎف اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺮﺳـﻤﻲ أو اﻟﺨﺎص«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺧﻄﺄ ﻣﻨﻊ دﺧﻮل‬ ‫اﻷﻳﺘﺎم إﱃ اﻤﻠﻌﺐ ﺧﻄﺄ ﻓﺮدي وﻻ ﻳﻤﺜﻞ أي ﺟﻬﺔ‪.‬‬ ‫أﺑﻨﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴﺎن اﻟﺨﺮﻳﺔ أﺛﻨﺎء وﺻﻮﻟﻬﻢ ﻣﻘﺮ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﺳﺘﻘﺒﺎل ﺣﺎر ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ »اﻟﴩق« ﻷﻃﻔﺎل اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺷﺆون اﻟﻔﺮوع ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺎﻟﺪي وﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺴﻠﻴﻢ أﺣﺪ اﻷﻃﻔﺎل ﻫﺪﻳﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬

‫أﺑﻨﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴﺎن ﻳﺴ ﱢﻠﻤﻮن ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﺼﺎﻓﺢ أﺣﺪ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﴩﻓﻦ ﻋﲆ اﻷﻳﺘﺎم‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺷﺆون اﻟﻔﺮوع ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻣﻊ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺧﻼل ﻗﻄﻊ »ﺗﻮرﺗﻪ اﻟﺤﻔﻞ«‬

‫ﻃﻔﻞ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻳﻠﺘﻘﻂ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻷﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﻣﻊ ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﺮر »اﻟﴩق« اﻟﺤﻤﺮي ﻳﺤﻤﻞ ﻻﻓﺘﺔ ﻟﻠﺘﱪع ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴﺎن ﻣﺼﻮر »اﻟﴩق« ﺣﻤﻮد اﻟﺒﻴﴚ أﺛﻨﺎء ﺣﻤﻠﻪ اﻟﻼﻓﺘﺔ‬

‫ﻣﺤﺮر »اﻟﴩق« ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﻼﻓﺘﺔ‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻧﺸـﺎط اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺜـﺮة ﻟﻸﺗﺮﺑﺔ واﻟﻐﺒـﺎر وﺗﺤ ّﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣـﺪى اﻟﺮؤﻳﺔ اﻷﻓﻘﻴـﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﴍق ووﺳـﻂ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘـﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠـﺮان واﻤﺮﺗﻔﻌﺎت‬ ‫واﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺑﻦ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ .‬وﺳﻤﺎء ﻏﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﻋﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻜﻮن اﻟﺴﺤﺐ اﻟﺮﻋﺪﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻓﱰة اﻟﻈﻬﺮة ﻋﲆ ﻣﺮﺗﻔﻌﺎت ﺟﺎزان‪ ،‬ﻋﺴﺮ واﻟﺒﺎﺣﺔ واﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪42‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪35‬‬

‫‪28‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪19‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸﻴﻂ‬ ‫ﺿﺒﺎء‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪35‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪36‬‬

‫‪20‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪21‬‬

‫‪37‬‬ ‫‪27‬‬

‫‪23‬‬ ‫‪15‬‬

‫‪32‬‬

‫‪21‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻣﻦ ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‪ :‬اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪة اﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ..‬واﻟﻜﻞ ﻣﺘﺴﺎوون ﻓﻲ ﻣﻴﺰان اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻃﻤـﺄن وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻫﺎﱄ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧـﻼل ﻟﻘﺎء ﺟﻤﻌـﻪ ﺑﻮﺟﻬﺎء‬ ‫وأﻋﻴـﺎن ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﰲ ﻣﻨـﺰل رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻓﻘﻴﻪ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول »ﻧﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ اﺟﺘﻤﺎع ﻫﺬه اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ورؤﻳﺘﻜﻢ وأﻧﺘﻢ ﰲ ﺻﺤﺔ وأﻣﻦ‪ ،‬وأﺑﻠﻐﻜﻢ‬ ‫ﺗﺤﻴـﺎت ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺼﺤﺔ وﻋﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وأوﺻﺎﻧﻲ ﺑﻨﻘﻞ ﺳـﻼﻣﻪ اﻟﺤﺎر ﻟﻜﻢ ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻳﺤـﺐ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ وأﻫﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺎﻳﺔ‬

‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺸـﺎﻫﺪوﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬه ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻜﺔ ﻗﺒﻠﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺠﻬﻮن إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺧﻤـﺲ ﻣﺮات ﰲ اﻟﻔـﺮوض‪ ،‬وأﻧﺎ‬ ‫أﻗﻮﻟﻬﺎ ﺑﺼﺪق أﻫﻢ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫واﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة؛ ﻷﻧﻬﻤﺎ ﻗﺒﻠﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫وﻣﻬﺠﺮ اﻟﺮﺳﻮل ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫دوﻟـﺔ ﻗﺎﻣـﺖ ﻋـﲆ اﻟﻌﻘﻴـﺪة وﻟﻴﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻨـﴫ؛ إذ ﻗﺎم أﺳﺎﺳـﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻋـﺰ دوﻟﺘﻨـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﻌﻘﻴﺪة اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻔﺮﻳـﻖ أو ﻋﻨﴫﻳﺔ ﺑـﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒـﻼد اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻓﺎﻟﻜﻞ ﰲ ﻣﻴـﺰان اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎوون‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﺗﻤﻴﻴﺰ‪ ،‬وأﻧﺎ أرى‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺄﺗﻲ أﺣﺪ ﻣﻦ اﻷﻣـﻦ أو اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫أو اﻟﺤـﺮس أو ﻏـﺮه وأرى ﻫـﺬا ﻓـﻼن‬

‫ﻧﺤﻦ ﻣﻨﻜﻢ وﻓﻴﻜﻢ ورﺣﻢ اﷲ ﻋﺒﺪ ًا أﻫﺪاﻧﻲ ﻋﻴﻮﺑﻲ‬ ‫وﻫـﺬا ﻓﻼن‪ ،‬وﺑﻌـﺾ أﺟﺪادﻫﻢ ﺣﺎرﺑﻮا‬ ‫ﺟﻼﻟـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ »رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ «‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺠﺎز‪ ،‬ﻧﺠﺮان‪ ،‬اﻟﺠﻨﻮب‪ ،‬اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫وﺗﻮاﺑﻌﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ أﺻﺒﺤﻮا‬ ‫أﻗﺮب اﻟﻨﺎس ﻟﻠﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻟﻠﻪ أن اﻟﺪوﻟﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »ﻤﺎ ﺟـﺎء ﺑﻮش إﱃ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﰲ زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻠﻤﺘﺤـﻒ ﻗﻠـﺖ ﻟـﻪ »ﺗﻘﻮم‬ ‫اﻟﺪول ﻋﲆ أﺳـﺎس ﻣﻌﻦ‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة واﻟﺬي ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﺰﻳﺢ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪوﻟﺔ ﻳﺰﻳﺢ اﻟﻌﻘﻴﺪة اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮد وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ »ﺣﺎﴐﻧﺎ‬ ‫وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻨﺎ ﰲ اﻟﻌﻘﻴﺪة اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﺬه‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﷲ ﻳﻬﻨﺊ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻓﻮز »اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪-‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‪ ،‬واس‬ ‫رﻓـﻊ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﺎﺳـﻤﻪ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫وﻣﻨﺴـﻮﺑﺎت اﻟـﻮزارة اﻟﺘﻬﻨﺌـﺔ‬ ‫ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻓﻮز‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﺑﺠﺎﺋـﺰة اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﻠﻌﺎم ‪2013‬م ﻋﻦ‬ ‫ﻣﴩوع »اﻟﺮﺑﻂ اﻟﺸـﺒﻜﻲ ﻟﻠﻤﺪارس«‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﺌﺔ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻣـﺎ ﺗﺤﻘـﻖ أﺣـﺪ اﻟﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﱪ ﻋـﻦ اﻟﻌﺰﻳﻤـﺔ واﻹﴏار‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﺤـﻮل ﻧﺤـﻮ ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻌﺮﰲ‪،‬‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻋﻤﻞ ﺗﺤﻘﻖ اﻟﺘﻄﻠﻌﺎت‬ ‫وﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬وﻛﺎن‬

‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺟﺎراﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺗﺴـﻠﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﺧﻼل ﺣﻔﻞ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﺘﻮزﻳـﻊ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻤﻘﺎم ﺑﻤﻘﺮ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت ﰲ ﺟﻨﻴـﻒ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﻋﻘـﺪ ﻣﻨﺘﺪى اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﺎم اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻋ ّﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻐﺎﻣﺪي اﻤﴩوع‬ ‫أﺣﺪ أﻫـﻢ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ و أﺣﺪ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﻲ ﺑﺎﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑـﺪأت ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻣﻨﻪ ﻋﺎم‬ ‫‪1432‬ﻫـ‪ ،‬ﺑـﺈدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﺸﻤﻞ رﺑﻂ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺪارس‬ ‫ﺑﻤﺮاﺣﻠﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ ﻗﻄﺎﻋﻲ اﻟﺒﻨﻦ‬ ‫واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ورﺑﻂ ‪ 15500‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟـﺨﻄـﻮط اﻷرﺿﻴﺔ« دي إس‬ ‫إل«‪ ،‬و‪ 15000‬ﻣﻮﻗـﻊ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬

‫اﻷﺑـﺮاج‪ ،‬ورﺑـﻂ ‪ 2644‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻗﻤـﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺑﺪأت‬ ‫اﻟـﻮزارة ﰲ إﻳﺼﺎل اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻟﻠﻤﺪارس‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ وﻳﺨﻄﻂ‬ ‫ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل رﺑﻂ ‪ 20000‬ﻣﻮﻗﻊ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻋﺎم ‪ 2016‬م ﺑﺘﻮﻓﺮ ﺷﺒﻜﺔ ذات ﺳﻌﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ وﺟﻮدة ﰲ اﻻﺗﺼﺎل‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧـﺮ أﺷـﺎد وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ اﻟﺮوﺿـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ووﺟـﻪ ﺷـﻜﺮه ﻤﺪﻳﺮﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋـﺪة اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﺳـﻤﺮ ﻗﺎﴈ وﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﻬﺎ ﻟﻠﺮوﺿﺔ وراﻓﻘﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﺤﻜﻤـﻲ وﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮزارة اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﺎد وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻧـﺎﴏ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ وﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻮﺳﻴﻴﺪي ‪.‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻲ »اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻧﺴﺎﻧﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻔﺘﺘـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫أﻣﻨـﺎء ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد اﻟﺨﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻇﻬﺮ اﻟﻴﻮم وﻳﻀﻊ‬ ‫ﺣﺠـﺮ اﻷﺳـﺎس ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻔﺘﺘﺢ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻹﺳـﻜﺎن اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﱰﻓﻴﻬﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ ووﺣـﺪات اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗُﻌﺪ إﺿﺎﻓـﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻋـﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ‬

‫أﻗﺴـﺎم ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﺘﻨﻮﻳـﻢ ﰲ ﻋﺪة‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ﺗﺸﻤﻞ وﺣﺪﺗﻦ ﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫إﺻﺎﺑـﺎت اﻟﺪﻣـﺎغ‪ ،‬ووﺣـﺪة ﺗﺄﻫﻴـﻞ‬ ‫إﺻﺎﺑـﺎت اﻟﺤﺒـﻞ اﻟﺸـﻮﻛﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫وﺣـﺪة ﺗﺄﻫﻴـﻞ إﺻﺎﺑـﺎت اﻟﺴـﻜﺘﺎت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎﻏﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺳـﻴﻀﻊ ﺣﺠـﺮ اﻷﺳـﺎس‬ ‫ﻤﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﴢ ﻟﻸﻃﺮاف اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﺟـﺎء ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻟﺤﺎﺟـﺔ ﺣﻴﻮﻳـﺔ ﺗﺘﻨﺎﻣﻰ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤـﻮظ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﻴﺔ‬ ‫ووﺳـﺎﺋﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻟﻠﻤﻌﻮﻗـﻦ‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻜﻮن ﺳـﻌﺔ اﻹﻧﺘﺎج ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً ﻣﻊ‬ ‫إﻧﺸﺎء اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺠﺪﻳﺪ ‪2000 - 1500‬‬ ‫ﺟﻬـﺎز ﺗﻌﻮﻳـﴤ وﻃـﺮف ﺻﻨﺎﻋـﻲ‬

‫ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻀﻊ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ أﻣﻨﺎء‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺣﺠـﺮ اﻷﺳـﺎس ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﺳـﻜﻦ ﻋﺎﺋـﻼت اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ وﻣﺮاﻓﻘﻬـﺎ اﻤﺘﻌﺪدة وﺗﺘﻜﻮن‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻺﺳـﻜﺎن ﻣﻦ ﻋﺪد‬ ‫‪ 6‬ﻋﻤﺎﺋـﺮ ﺗﻀـﻢ ‪ 36‬ﺷـﻘﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺎت و‪ 112‬أﺳـﺘﻮدﻳﻮ وﺗﺒﻠـﻎ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫‪ 202‬ﻣﻮﻇـﻒ و‪ 60‬ﻋﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻄﻠﻖ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ وﺗﺸـﻤﻞ ‪ 6‬ﻣﺒـﺎن‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺒﻨـﻰ ﻣﻨﻬـﺎ ﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻋﺪد‬ ‫‪ 76‬اﺳـﺘﻮدﻳﻮ ﻳﺘﺴـﻊ ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﺸﺨﺼﻦ وﺑﻄﺎﻗﺔ اﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻗﺼﻮى‬ ‫ﻟﻠﺴﺖ ﻋﻤﺎﺋﺮ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 912‬ﺷﺨﺼﺎً‪.‬‬

‫‪ ٣٩٧‬ﻧﺰﻳ ًﻼ ﻓﻲ إﺻﻼﺣﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم ودار‬ ‫اﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﻳﺆدون اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺴﺒﺖ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﻳﺨـﻮض ﻧﺤﻮ ‪ 397‬ﻧﺰﻳـﻼ إﺻﻼﺣﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم ودار‬ ‫اﻤﻼﺣﻈﺔ اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬إذ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﺪ ﻧﺤـﻮ ‪ 299‬ﻧﺰﻳـﻼ إﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻟﺪﻣﺎم ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ واﻤﺘﻮﺳـﻂ واﻟﺜﺎﻧﻮي و‬ ‫‪ 48‬آﺧﺮﻳـﻦ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬و‪50‬‬ ‫ﻣـﻦ دار اﻤﻼﺣﻈـﺔ‪ ،‬ﻟﺨـﻮض اﻻﺧﺘﺒـﺎرات وذﻟﻚ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻘﺎﻋﺎت وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﻨﺰﻻء داﺧﻞ اﻹﺻﻼﺣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ إﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻟﺪﻣﺎم ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔ اﻤﻘﺪم ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣﺸـﻬﻮر اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ ﻋﻦ ﺑﻌـﺪ ﻟﻠﻨـﺰﻻء ﺗﺘﻢ ﺗﺤـﺖ إﴍاف ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﺮ اﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻟﻘﺎﻋﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻹﺻﻼﺣﻴﺔ ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ‬

‫ﻣﻬﺎم اﻻﺧﺘﺒﺎرات وﺗﻮﻓﺮ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺴـﺒﻞ ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻨﺰﻻء‬ ‫ﻋﲆ اﺗﻤـﺎم اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ ﺑﻜﻞ ﻳﴪ وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫أن ﻧﺤـﻮ ‪ 48‬ﻧﺰﻳﻼ ﺳـﻴﺨﻮﺿﻮن اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ إﻋﺪاد وﺗﻬﻴﺌﺔ ﻧﺤﻮ ‪ 299‬ﻧﺰﻳﻼ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﻟﺨـﻮض اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ ﻟﺘﺄدﻳـﺔ اﺧﺘﺒﺎراﺗﻬﻢ داﺧﻞ‬ ‫اﻹﺻﻼﺣﻴـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ذﻟﻚ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﺴﺠﻮن ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﺳﺠﻮن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺣـﺚ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻨﺰﻻء ﻋـﲆ اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ دار اﻤﻼﺣﻈـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﻘﺒﻞ ﻟـ»اﻟﴩق« أن‬ ‫ﺧﻤﺴﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺰﻻء اﻟﺪار ﺳﻴﺆدون اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪.‬‬

‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺣﺪﻫﺎ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﻗﻠﺘﻬﺎ وأﻧﺎ‬ ‫أﻋﻨﻴﻬﺎ‪ :‬اﻟﺪوﻟﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻴﺪة«‪.‬‬ ‫وﺧﺎﻃﺐ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﻮل »ﻧﺤـﻦ ﻣﻨﻜﻢ وﻓﻴﻜـﻢ‪ ،‬ورﺣﻢ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﺒـﺪا ً أﻫﺪاﻧـﻲ ﻋﻴﻮﺑـﻲ‪ ،‬وأﻗـﻮل‬ ‫ﻟﻜـﻢ ﺑـﻜﻞ أﻣﺎﻧﺔ‪ :‬ﻣـﻦ ﻣﻨﻜـﻢ ﻳﺮﻳﺪ أن‬ ‫ﻳﺘﻜﻠـﻢ ﻓﻠﻴﺘﻜﻠـﻢ إذا رأى ﺧﻄـﺄ ﻣﻤﻜﻦ‬ ‫أﺳـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ أو ﻳﺰرﻧﻲ أو ﻳﻬﺎﺗﻔﻨﻲ أو‬ ‫ﻳﻜﺘـﺐ إﱄ‪ ،‬وﺗﺬﻛـﺮوا أن دﻣﺎءﻧﺎ ﺣﻤﺮاء‬ ‫ﻛﺪﻣﺎﺋﻜﻢ ﻟﻴـﺲ ﻫﻨﺎك ﻓـﺮق ﺑﻴﻨﻨﺎ إﻧﻤﺎ‬ ‫ﻫﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ اﺧﺘﺎرﻧﻲ وﱄ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻟﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ودﺧـﻞ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﰲ ﺣﻮار‬

‫ﻣﻔﺘﻮح ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺗﻠﻘﻰ ﺧﻼﻟﻪ ﺟﻤﻠﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺴﺎؤﻻت أﺟﺎب ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻓﻘﻴـﻪ اﻟـﺬي‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎف وﱄ اﻟﻌﻬﺪ »ﺳـﻠﻤﺖ ﻋﻴﻨﺎك‬ ‫ﻳـﺎ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ وﻋﻴـﻮن إﺧﻮاﻧﻚ‬ ‫اﻷﺷـﺎوس اﻟﺬﻳـﻦ ﺑﺎﺗـﻮا وأﺻﺒﺤـﻮا‬ ‫ﻳﺤﺮﺳـﻮن ﻫـﺬا اﻟﻮﻃـﻦ ﺑـﻜﻞ ﻳﻘﻈـﺔ‬ ‫واﻫﺘﻤﺎم وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ أﻣـﴗ وأﺻﺒﺢ ﺟﻨﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﺮ ﺑﺎﻟﺨﺮ واﻟﻨﻤﺎء وﺳـﻂ ﺷـﻌﻮب‬ ‫ﺣﻮﻟﻨﺎ ﺗﻀﺞ ﺑﺎﻟﺰﻻزل واﻤﺤﻦ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻧﺸـﻜﺮ ﻟﺴﻤﻮﻛﻢ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﻮاﺿﻊ اﻟﺠﻢ ﺑﺘﻠﺒﻴﺔ دﻋﻮة ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻟﺴـﻤﻮﻛﻢ ﻛﻞ اﻟﺤـﺐ واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﺟـﺰء ﻻ ﻳﺘﺠـﺰأ ﻣـﻦ أﻓﻀﺎﻟﻜـﻢ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ﺑﺠﻌﻞ ﺣﺒﻞ اﻤﻮدة ﻣﻤﺘﺪا ً ﺑﻴﻨﻜﻢ‬ ‫وﺑﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻜﻞ ﺗﻮاﺿﻊ وﻛﺮم«‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ ﻣﻨﺰل اﻟﺸﻴﺦ ﻓﻘﻴﻪ‬

‫‪3‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬


‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫دلوني يا ناس‬

‫موقع «الداخلية» يتعرَ ض لهجوم إلكتروني‪..‬‬ ‫و«اإنيمونوس» يتوعدون دو ًا نفطية بهجمات جديدة‬

‫تجسس‬ ‫ماذا لو ّ‬ ‫أحدهم على‬ ‫عائلتك ؟!‬ ‫أسامة يوسف‬

‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫وأوقات الدخول‪ ،‬ويس�عى‬ ‫وق�ت خروج�ك‪،‬‬ ‫يرصد‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫جاهدا معرفة كل تفاصيل حياتِك‪ ،‬يراقبُ أهلك ؟!‬ ‫ِ‬ ‫وعرضك قبلها!‬ ‫حتى أنك تبيت تخى عى روحك‪،‬‬ ‫سي ّ‬ ‫ُجن جنونُك إذا لم يضع القد ُر حدّا لهذا القلق‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تتكش�ف اأخب�ار‪ ،‬وتس�تطلع اأم�ر‪ ،‬و‬ ‫وم�ا إن‬ ‫يُعا َلج‪ ....‬حتى تتبدّد امخاوف‪ ،‬وترجع لحياتك امطمئنّة‪.‬‬ ‫م�اذا لو تع�دّد امربّصون – م ّر ًة بعد م� ّرة ‪ -‬وكثُرت‬ ‫الش�كوك بع�د أن بدَت عام�ات امؤام�رات و التح ّركات‬ ‫امريبة ؟!‬ ‫قلق ورع�ب‪ ،‬إا أن اآخر لن‬ ‫وم�ع كل ما اعراك من ٍ‬ ‫يستش�عر ش�يئا من هذا أنه لم يكن ي اموقف‪ ،‬وسرى‬ ‫فع�ل من� َك أمرا مُبا َلغ�ا في�ه‪ّ ،‬‬ ‫وأن عليك الروي‬ ‫ك َل رد ِة‬ ‫ٍ‬ ‫والتأنّي وتقليل أوهامك‪.‬‬ ‫كل ه�ذا الجنون الذي كاد أن يصيبك هو ي محيطك‬ ‫الصغر ونطاقك الضيّق‪ ،‬ماذا لو ّ‬ ‫توسع أكثر؟!‬ ‫م�اذا ل�و كان هذا التجس�س ع�ى «وط�ن» ؟! هل‬ ‫ستبادله نفس القلق؟‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫خاص بي‪ ،‬والوطن هناك‬ ‫أم ستقول‪ :‬عائلتي ش�أن‬ ‫ٌ‬ ‫جهات مختصة تحميه؟‬ ‫هناك من يس�هر ليل نهار عى أمن�ك‪ ،‬وعى أمن كل‬ ‫من يقيم ي هذه الباد‪ ،‬فلهم ألف تحيّة‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫عائات وأفراد‪ ،‬وكله ِ‬ ‫«عرض» !‬ ‫الوطن كله‬ ‫فق�ط ‪ ..‬ح�اول أن تتأمّ ل لتقدّر جُ ه� َد العاملن عى‬ ‫أمنِك بامثال أعاه‪.‬‬

‫‪oamean@alsharq.net.sa‬‬

‫«الوطنية لأمراض المعدية» و«العلمية‬ ‫لمكافحة العدوى» تناقشان مستجدات «كورونا»‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اجتمع�ت اللجن�ة الوطنية العلمي�ة لأمراض امعدي�ة واللجنة‬ ‫العلمية الوطنية مكافحة العدوى أمس‪ ،‬برئاس�ة وزير الصحة‬ ‫الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة مناقشة آخر مستجدات‬ ‫مرض ف�روس كورونا النمطي الجدي�د‪ .‬واطلعت اللجنة التي‬ ‫تضم ممثلن عن وزارات «الدفاع‪ ،‬والربية والتعليم‪ ،‬والداخلية‪،‬‬ ‫والتعلي�م الع�اي‪ ،‬والصحة» إى جان�ب الحرس الوطني وامؤسس�ة‬ ‫العامة مستش�فى املك فيص�ل التخصي ومرك�ز اأبحاث وركة‬ ‫أرامكو الس�عودية‪ ،‬عى تقرير زي�ارة وزير الصحة وقيادات الوزارة‬ ‫وامختصن محافظة اأحساء‪ ،‬وزيارة خراء منظمة الصحة العامية‪.‬‬ ‫وأك�دت اللج�ان أن الحاات امصاب�ة محدودة‪ ،‬وأن اإج�راءات التي‬ ‫تق�وم به�ا وزارة الصح�ة للحد من انتش�ار الف�روس تتماى مع‬ ‫امعاير العلمية والعامية‪ ،‬كما احظت اللجان أن الحاات امس�جلة ي‬ ‫اأحساء بدأت تقل ولله الحمد‪.‬‬ ‫وأكدت اللجان عى عدم اانس�ياق وراء الشائعات واأخبار التي‬ ‫تص�در عن جه�ات غر رس�مية‪ ،‬مبين�ة أن امعلوم�ات والتوصيات‬ ‫واإرشادات امعتمدة حسب اأنظمة تصدر من وزارة الصحة‪.‬‬ ‫وأوضحت اللج�ان أنه ا نية إصدار أي قيود عى امدارس لعدم‬ ‫وجود دائل علمية تؤيد ذلك‪ ،‬كما هو الحال فيما يخص موسم الحج‬ ‫والعمرة‪.‬‬

‫الرياض‪ ،‬أبها ‪ -‬عبده اأسمري‪ ،‬واس‬ ‫تعرض موقع البوابة اإلكرونية لوزارة الداخلية‬ ‫خ�ال اأي�ام اماضي�ة لهجم�ات إلكرونية‪ ،‬إذ‬ ‫تعرض ي الس�اعة ‪ 4:50‬مساء اأربعاء اماي‬ ‫لتوقف مؤقت مدة س�اعة تقريباً‪ ،‬وذلك بس�بب‬ ‫تعرض�ه لكم هائ�ل من طلب�ات الخدم�ة التي‬ ‫فاقت الطاقة ااس�تيعابية للموقع‪ ،‬ما تسبب ي حجب‬ ‫خدمات اموقع‪.‬‬ ‫ورَ ح مصدر مس�ؤول بامرك�ز الوطني لأمن‬ ‫اإلكرون�ي ب�وزارة الداخلي�ة بأن عديدا ً م�ن امواقع‬ ‫الحكومي�ة اإلكروني�ة ي امملك�ة وم�ن بينها موقع‬ ‫بواب�ة وزارة الداخلية اإلكروني�ة تعرضت لهجمات‬

‫إلكرونية منسقه ومتزامنة‪.‬‬ ‫وأوض�ح امصدر أن فري�ق امراقبة بادر بفحص‬ ‫اموقع وتحليل الس�جات وتوصل إى أن موقع الوزارة‬ ‫يتعرض لهجوم من قبل امئات من العناوين الخارجية‬ ‫« ‪ »IPs‬وم�ن دول مختلف�ة‪ ،‬حيث تم تنفي�ذ التدابر‬ ‫الفنية الازمة للتص�دي للهجوم وإعادة اموقع للعمل‬ ‫بصورة طبيعية ي الساعة ‪ 5:58‬مساء نفس اليوم ‪.‬‬ ‫إى ذل�ك توع�دت مجموع�ات هاك�رز م�ن فئ�ة‬ ‫«اإنيمونوس» بشن عمليات قرصنة عى عدة دول عر‬ ‫بيان وزعته عى اإنرنت‪ .‬وقال عضو مجلس الشورى‬ ‫الس�عودي الخب�ر ي اأمن اإلكرون�ي الدكتور فايز‬ ‫الش�هري إن هناك بيانا ً من هاكرز اإنيمونوس يتوعد‬ ‫بمهاجمة دول نفطية ومعلوماتها‪ ،‬موضحا ً أن معظم‬

‫ه�ذه الجماع�ات م�ن أوروب�ا الرقية وآس�يا‪ ،‬حيث‬ ‫تتكاث�ر نوعيات ه�ذه امجموعات لع�دم وجود أنظمة‬ ‫أمنية إلكرونية وعقوبات‪.‬‬ ‫وقال الشهري إن اإنرنت ساحة للهاكرز ومنهم‬ ‫امحرف�ون الذين لديهم ق�درات عى اخ�راق امواقع‬ ‫وس�حب امعلوم�ات ورقتها‪ ،‬وهناك ه�واة يتابعون‬ ‫اخ�راق معلوم�ات امنافس�ات الرياضي�ة والرفيهية‬ ‫وغره�ا‪ ،‬واأخ�رون لي�س منهم خط�ر‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫هن�اك أنظم�ة حماي�ة عالي�ة ي الس�عودية‪ ،‬مواجهة‬ ‫مخطط�ات الهاكرز‪ ،‬مبينا ً أن هن�اك بعض الركات‬ ‫تس�وق لنفس�ها من خال حماية امواقع بعد بيانات‬ ‫الهاكرز‪.‬‬ ‫وأضاف أن نظم معلومات الوزارات ي السعودية‬

‫تمتلك حماية عالية جداً‪ ،‬عى رأسها البنوك والقطاعات‬ ‫امالي�ة وال�ركات الك�رى التي تخصص ج�زءا ً من‬ ‫مروفاته�ا الس�نوية لتوفر حماية أمني�ة عالية من‬ ‫ااخراق�ات الت�ي ق�د تقع م�ن الهاك�رز وخصوصا ً‬ ‫جماعة «اإنيمونوس»‪.‬‬ ‫وقلل الش�هري من تداعي�ات تهديدات الهاكرز‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن معظم هذه البيانات م�ن أجل إثبات الذات‬ ‫وليست جزءا ً من حرب إلكرونية‪ ،‬ولكن الحذر واجب‬ ‫ورف�ع امس�تويات اأمني�ة اإلكروني�ة مطل�ب لكل‬ ‫القطاع�ات الحكومية أو الخاصة‪ ،‬وابد من وضع آلية‬ ‫معينة مب�ارة امعلومات وحفظه�ا وإيجاد امؤهلن‬ ‫متابع�ة حف�ظ وتخزي�ن امعلوم�ات‪ ،‬ووض�ع أنظمة‬ ‫حماية عالية لوقف أي هجوم إلكروني متوقع‪.‬‬

‫مكالمة هاتفية عن «كورونا» تزعج وزير الصحة‪ ..‬وزيارة مفاجئة‬ ‫لمستشفى الملك فهد بالهفوف وقبول استقالة مديرها‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬الدمام‪ ،‬حفر الباطن ‪ -‬عبدالهادي‬ ‫السماعيل‪ ،‬فاطمة آل دبيس‪ ،‬سلمان الشمري‬ ‫جول�ة مكوكية قام بها وزير الصحة الدكتور‬ ‫عبدالل�ه الربيعة أمس اأول ما بن محافظتي‬ ‫حفر الباطن‪ ،‬افتتاح مش�اريع صحية هناك‪،‬‬ ‫واأحس�اء لاطمئن�ان عى آخر امس�تجدات‬ ‫بالنس�بة لفروس كورن�ا الغام�ض‪ ،‬قاطعا ً‬ ‫مس�افة تزي�د ع�ى ‪ 500‬كيلو مر‪ .‬وقب�ل مغادرة‬ ‫الوزي�ر محافظ�ة حفر الباطن‪ ،‬إى اأحس�اء تلقى‬ ‫الربيعة مكام�ة هاتفيه‪ ،‬بدا اانزعاج عى وجهه‪ ،‬إذ‬ ‫كان الحديث خالها عن «كورونا»‪ ،‬وأوضح الوزير‬ ‫ي مكامت�ه أن الوزارة تتابع امرض وتبذل مجهودا ً‬ ‫كبرا ً ي س�بيل ضم�ان عمل اممارس�ن الصحين‬ ‫بطرق تشخيص مرض كورونا بشكل ريع‪.‬‬ ‫وفاج�أ وزي�ر الصحة عن�د وصوله اأحس�اء‬ ‫الجميع بزيارة مستش�فى املك فه�د بالهفوف‪ ،‬إذ‬ ‫أج�رى جول�ة تفقدية بغرف الع�زل‪ ،‬توجه بعدها‬ ‫إى مكتب مدير الش�ؤون الصحية بامديرية‪ ،‬إا أن‬ ‫أح�د اموظفن أوق�ف الربيعة أثناء عبوره الس�لم‬ ‫الكهربائي ليطلب ترسيمه‪ ،‬وقدم خطابات خاصة‬ ‫بهذا اموضوع تخصه وعددا ً من زمائه‪.‬‬ ‫وكش�فت مصادر خاصة ل�»الرق» أن وزير‬ ‫الصح�ة قب�ل طل�ب اإعفاء ال�ذي تقدَم ب�ه مدير‬ ‫مستشفى املك فهد الدكتور محمد العبدالعال قبل‬ ‫‪ 16‬يوم�ا ً تقريباً‪ ،‬وقالت امص�ادر إن اأقرب لتوي‬ ‫منص�ب مدير امستش�فى باإنابة هو مدير قس�م‬ ‫اأش�عه والحنوط مدي�ر الطوارئ الدكتور قاس�م‬ ‫العلوان‪.‬‬ ‫إى ذلك أدى وزير الصحة بتريحات صحفية‬ ‫عن الفروس أكد من خالها استقرار اأوضاع عند‬ ‫ثاثن حالة إصابة توفيت منها تس�ع حاات حتى‬ ‫اآن‪ ،‬منبه�ا ً إى أن اس�تقرار الوض�ع ا يعن�ي أن‬

‫الربيعة يستقبل مكامة مزعجة ي حفل أهاي حفر الباطن أمس اأول‪ ..‬وي اإطار‪ :‬د‪.‬قاسم العلوان (تصوير‪ :‬سلمان الشمري)‬ ‫امرض انتهى أو أنه لن يرجع‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وبن الربيعة خال زيارته محافظة اأحس�اء‬ ‫أم�س اأول‪ ،‬للوقوف عى آخر مس�تجدات امرض‬ ‫برفقة فريق من الوزارة ومس�ؤوي صحة اأحساء‪،‬‬

‫أن ع�دد اإصاب�ات بمحافظ�ة اأحس�اء بل�غ ‪21‬‬ ‫إصابة‪ ،‬مؤكدا عدم وجود كشف علمي للوقاية من‬ ‫هذا الفروس حتى اآن‪.‬‬ ‫وأش�ار إى تواصل الوزارة م�ع عدة جهات ي‬

‫العالم للبحث عن عاج للمرض‪ ،‬افتا إى أنه ا يزال‬ ‫يحت�اج أبحاثا ً كثرة‪ ،‬وقال الربيعة إن زيارة فريق‬ ‫من الخ�راء ااستش�ارين وامس�ؤولن ي منظمة‬ ‫الصحة العامية محافظة اأحس�اء بنا ًء عى الدعوة‬ ‫امقدمة لهم من وزارة الصحة تأتي ضمن سلس�لة‬ ‫الجه�ود الت�ي تق�وم بها ال�وزارة‪ ،‬به�دف تبادل‬ ‫الخرات للتعرف عى مرض كورونا‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن الربيع�ة أن الوزارة تتواص�ل مع وزارة‬ ‫التعلي�م لكنه�ا لن تف�رض أي قيود ع�ى الطاب‬ ‫حتى ورود تعليمات م�ن منظمة الصحة العامية‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أنه ا توجد أي توصية بفرض قيود عى‬ ‫ام�دارس فيما يتعلق بف�روس كورون�ا‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫جمي�ع الخراء ي العالم وامملكة لم يوصوا بفرض‬ ‫أي قيود ي هذا الخصوص عى امدارس‪.‬‬ ‫وقال «من�ذ أن بدأ الف�روس نتواصل مع كل‬ ‫بي�وت الخرة الصحية العامية‪ ،‬حيث تمت مراجعة‬ ‫كل اإجراءات»‪،‬افتا ً إى أن الوضع اآن مستقر‪.‬‬ ‫وأك�د أن ال�وزارة مس�تمرة ي إجراءاته�ا‬ ‫اس�تقصاء امرض من أجل س�امة امحافظة وكل‬ ‫مناطق امملكة وليس اأحساء فحسب‪.‬‬ ‫وردا ً عى استفس�ار «الرق» حول عدم وجود‬ ‫أجه�زة لتحلي�ل الحاات‪ ،‬أج�اب الربيعة أن وضع‬ ‫هذه اأجه�زة ي مكان واح�د يزيد الخ�رة‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن كل مري�ض يتم ااش�تباه بإصابته تطبق عليه‬ ‫اإجراءات حت�ى ظهور التحالي�ل‪ ،‬حيث يتم عزله‬ ‫صحيا ً مش�را ً إى أن العينات تؤخذ ويتم تسفرها‬ ‫بالطائرة للمختر ليصل الفحص ي نفس اليوم‪ ،‬إذ‬ ‫إن الفحص ا يحتاج أكثر من ست ساعات‪.‬‬ ‫ودع�ا الربيع�ة جميع امواطن�ن وامقيمن إى‬ ‫عدم الركض خلف الش�ائعات التي تنتر بش�كل‬ ‫كبر من خال الش�بكات العنكبوتية وغرها‪ ،‬وقال‬ ‫«م�ن يرد ااطاع عى صحة اأخب�ار فعليه بموقع‬ ‫الوزارة فقط»‪.‬‬

‫الخطوط الحديدية‪ :‬ننفذ مشاريع بقيمة ‪ 12‬مليار ًا و‪ 350‬مليون ًا‬ ‫الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬ ‫عرض مجلس إدارة امؤسس�ة‬ ‫العامة للخط�وط الحديدية ي‬ ‫اجتماعه الثان�ي‪ ،‬أمس اأول‪،‬‬ ‫بالدم�ام برئاس�ة وزير النقل‬ ‫رئيس مجلس إدارة امؤسس�ة‬ ‫الدكتور جبارة بن عيد الريري‪،‬‬ ‫وحض�ور رئي�س ع�ام امؤسس�ة‬ ‫امهندس محمد السويكت‪ ،‬جملة من‬

‫امش�اريع امنفذة والجاري تنفيذها‪،‬‬ ‫إضافة إى امشاريع امستقبلية‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئيس عام امؤسس�ة‬ ‫امهن�دس محم�د الس�ويكت‪ ،‬أن‬ ‫امؤسس�ة تُنفذ حالي�ا ً مجموعة من‬ ‫امش�اريع تبلغ قيمتها اإجمالية ‪12‬‬ ‫ملي�ارا ً و‪ 350‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬وهي‬ ‫ذات عاق�ة بمج�اات رف�ع كف�اءة‬ ‫التشغيل وتحسن مستوى الصيانة‬ ‫ورفع مس�تويات الس�امة وامراقبة‬

‫اأمنية عى امتداد الش�بكة‪ ،‬تحديث‬ ‫وزي�ادة أس�طول امؤسس�ة م�ن‬ ‫قطارات ال�ركاب وعربات البضائع‪،‬‬ ‫و م�روع تحوي�ل مس�ار الخ�ط‬ ‫الحدي�دي خ�ارج مدين�ة الهفوف‬ ‫واس�تكمال ازدواج خ�ط ال�ركاب‬ ‫ماب�ن الهفوف والرياض وتوس�عة‬ ‫ورش�ة الصيانة الرئيس�ة بالدمام‪،‬‬ ‫إى جانب تطوير س�احات تصنيف‬ ‫العرب�ات بالدم�ام‪ ،‬وترقي�ة نظ�ام‬

‫اإش�ارات وااتصاات‪ ،‬وص�وا ً إى‬ ‫تجدي�د خطوط التخزي�ن عى خط‬ ‫البضائع واستبدال القضبان امتآكلة‬ ‫عى خ�ط الركاب وتجدي�د ‪ 41‬كلم‬ ‫من خط البضائع‪.‬‬ ‫وفيما يرتبط بتوجه امؤسس�ة‬ ‫ي امرحل�ة امقبلة ي ض�وء الخطط‬ ‫التي تبنتها ميزانية امؤسس�ة للعام‬ ‫ام�اي امقبل كش�ف الس�ويكت‪ ،‬أن‬ ‫م�روع اميزاني�ة رس�م أه�داف‬

‫امؤسس�ة خ�ال مرحل�ة خط�ة‬ ‫التنمي�ة التاس�عة التي اس�تهدفت‬ ‫بش�كل أس�اس تطوير قطاع النقل‬ ‫بالس�كك الحديدي�ة وام�ي قدم�ا ً‬ ‫ي تنفيذ مش�اريع توس�عة ش�بكة‬ ‫الخطوط الحديدية‪ ،‬ي ضوء الخطة‬ ‫اإس�راتيجية للخط�وط الحديدية‬ ‫ي الف�رة م�ن ‪2040 - 2010‬‬ ‫والهادفة إى وضع رؤية مس�تقبلية‬ ‫واضحة ومتكاملة ما يجب أن تكون‬

‫علي�ه ش�بكة الخط�وط الحديدي�ة‬ ‫ي الف�رة امقبل�ة والس�بل الكفيلة‬ ‫بتطويرها وتحس�ن أدائها وتعزيز‬ ‫الدور امنوط بها ي خدمة ااقتصاد‬ ‫الوطن�ي‪ ،‬إضاف�ة إى ااس�تمرار ي‬ ‫تحس�ن مس�توى الخدم�ات ورفع‬ ‫كفاءة اأداء ودعم أسطول امؤسسة‬ ‫وإدخ�ال تحس�ينات ع�ى مكونات‬ ‫الش�بكة القائمة حاليا ً بالركيز عى‬ ‫تدري�ب وتأهيل الكف�اءات الوطنية‬

‫ورفع كف�اءة اأداء وإس�ناد بعض‬ ‫نشاطات امؤسس�ة للقطاع الخاص‬ ‫والت�وس���ع ف��ي نق�ل البضائع‬ ‫م�ن خ�ال منظوم�ة امش�اريع‬ ‫اإسراتيجية امهمة‪.‬‬ ‫وأوضح السويكت‪ ،‬أن مروع‬ ‫اميزاني�ة للعام امقبل يش�مل تنفيذ‬ ‫عدد من امش�اريع امهم�ة من بينها‬ ‫تجديد ‪ 200‬كل�م من خط البضائع‬ ‫وتطوي�ر محطات ال�ركاب «مرحلة‬

‫أوى» ومروع تأمن س�ياج مقاوم‬ ‫لاخ�راق ع�ى كامل خ�ط الركاب‬ ‫ومراقبة امعدات امتحركة عى شبكة‬ ‫الخطوط الحديدية‪ ،‬وإنش�اء ورش‬ ‫صيان�ة للفح�ص الري�ع بالدمام‬ ‫والهف�وف والري�اض‪ ،‬وإنش�اء‬ ‫خطوط حديدية جديدة بميناء املك‬ ‫عب�د العزيز بالدمام ‪ ،‬وإنش�اء خط‬ ‫حديدي مزدوج للبضائع من الدمام‬ ‫إى الرياض «مرحلة ثانية»‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟـﺪة ‪ -‬واس‬ ‫وﻗـﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻘـﺪا ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض اﻤﺘﻤﺜﻞ ﰲ إﻧﺸﺎء‬ ‫اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﰲ اﻤﻄـﺎر »اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻷوﱃ« ﻣـﻊ ﺗﺤﺎﻟـﻒ ﻣﻜـﻮن ﻣﻦ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺗﺎف اﻟﱰﻛﻴﺔ وﴍﻛﺔ اﻟﻌﺮاب اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ ﺗﺮﺳـﻴﺔ ﻋﻘﺪ ﺗﺼﻤﻴـﻢ وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫وﺑﻨـﺎء اﻟﺼﺎﻟـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻘﻴﻤـﺔ‬ ‫إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻠﻐـﺖ ﻣﻠﻴـﺎرا ً و‪ 260‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄﺮان‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ أﻣﺲ‪ ،‬أن ﺑﻨﺎء اﻟﺼﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪرت ﺑـ ‪100‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﺣﺪدت ﺑـ ‪ 12‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴﺎﻓﺮ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺮﺣﻼت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﺘﺒﻠﻎ ﻃﺎﻗﺔ اﻤﻄﺎر اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﻘـﺐ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﴩوع اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺠﺬري‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺸـﻬﺪه ﻣﻄﺎر اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗـﻊ إﻧﺠﺎزﻫﺎ ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻋﺎم ‪2017‬م‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﺑﻨـﺎء اﻟﺼﺎﻟـﺔ رﻗـﻢ ‪ 5‬ﺳـﺘﺒﻠﻎ‬ ‫‪35.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴﺎﻓﺮ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ أن اﻟﻌﻘﺪ ﻳﺘﻀﻤﻦ إﻧﺸـﺎء‪8‬‬ ‫ﺑﻮاﺑـﺎت ﻣﺰدوﺟـﺔ ﺗﺮﺑـﻂ اﻟﺼﺎﻟـﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﺮات‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺳـﺎﺣﺎت وﻗﻮف‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﺋـﺮات‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺑﻨـﺎء ﻣﺮاﻓـﻖ‬ ‫ﻟﻮﺟﺴـﺘﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺸﻤﻞ إﻧﺸـﺎء ﺷﺒﻜﺔ ﻃﺮق‬ ‫ﺗﺮﺑـﻂ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻄـﻮرة ﺑﺎﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣـﻦ وإﱃ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫وﺗﺮﺗﺒـﻂ ﺑﺎﻟﺼﺎﻻت اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻗﻒ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﻣﺘﻌـﺪدة اﻷدوار‬ ‫ﺗﺘﺴﻊ ﻟﻨﺤﻮ ‪ 3000‬ﺳﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وﺣـﺪدت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻄﺮان‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻣـﺪة ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤـﴩوع ﺑــ‪22‬‬ ‫ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬وﻋﻨﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫واﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺑﻨـﺎء اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬ ‫وﻣﺮاﻓﻘﻬـﺎ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻢ ﻧﻘـﻞ اﻟﺤﺮﻛـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ رﻗـﻢ ‪ 3‬إﱃ اﻟﺼﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة رﻗـﻢ ‪ 5‬وذﻟﻚ ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻹﻏﻼق‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺔ رﻗﻢ ‪ 3‬ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﺔ وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺻﺎﻟﺘﻲ اﻟﺴـﻔﺮ )‪3‬‬ ‫‪ (4 ،‬ﺑﺎﻤﻄـﺎر‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺮاﺣـﻞ اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ اﻤـﴩوع اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺮﺣﻠﺘـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫وﺗﻮﺳـﻌﺔ ﺻﺎﻟﺘﻲ اﻟﺴـﻔﺮ رﻗﻢ )‪ 3‬و‪(4‬‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ ورﻓـﻊ ﺗﺼﻨﻴـﻒ ﻣﺪرﺟـﻲ‬ ‫اﻟﻄـﺮان وﻣﻤـﺮات اﻟﻄﺮان وﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫وﻗـﻮف اﻟﻄﺎﺋـﺮات وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺤﻄﺎت‬ ‫وﺷـﺒﻜﺎت اﻤﻨﺎﻓﻊ واﻟﻄﺮق اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺸـﺘﻤﻞ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫وﺗﻮﺳـﻌﺔ ﺻﺎﻟﺘﻲ اﻟﺴـﻔﺮ رﻗﻢ )‪1‬و‪( 2‬‬ ‫واﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻔﺼﻞ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻄﺮان‪.‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻈﻬﺮان‬ ‫آﻟـﻦ ﺑﺮوﻛـﺲ أن ‪ 350‬ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫أﺟـﺮوا ﻣﻘﺎﺑـﻼت ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺗﺄﺷـﺮات اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧﻪ أﻛـﱪ ﻋﺪد ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻈﻬﺮان‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻈﻬـﺮان ﺟﻮي ﻫـﻮد إﱃ أن اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻐﺮﻗﻬﺎ اﺳـﺘﺨﺮاج اﻟﺘﺄﺷﺮات‬ ‫ﻟﻠﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷـﺨﺺ ﻵﺧـﺮ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻤﺪة‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺠـﺎوز ﻋـﴩة أﻳﺎم ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻐﺮق ‪ 30‬ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬أو ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻮﺳﻢ اﻟﺼﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﺣﻠﻘﺔ ﻧﻘﺎش‬ ‫»ﻣﻬـﺎرات اﻻﺗﺼـﺎل« اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﺎرة اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻵﻣﺮﻳﻜﻴﺔ آن دوﻳﻞ‬ ‫وﺿﻤـﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ إﻋﻼﻣﻴـﻲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻄﺮ ﻣﻮﺿـﻮع ﺣﻀﻮر‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ اﻹﻋـﻼم ﻋـﲆ اﻟﻨﻘـﺎش ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻓﻮﺟﺊ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﺑﻌﺮض اﻤﺴﺘﺸﺎرة‬ ‫آن دوﻳـﻞ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻤـﺮأة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺪى ‪ 75‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻣـﻦ رﻓـﺾ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴـﺘﻬﺎ ﻟﻠﺮﺟـﻞ واﻗﺘﺼـﺎر اﻤﺠـﺎل‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻋﲆ اﻟﺮﺟﻞ‪.‬‬

‫اﺧﺘﺮاع اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﺟﻴﻨﺎﺗﻨﺎ‬

‫وأﺷﺎرت دوﻳﻞ إﱃ أن ﻧﻬﻀﺔ اﻤﺮأة‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ أﺧـﺬت وﻗﺘﺎ‬ ‫ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻣـﻦ ﻣﻜﺎن ﻵﺧـﺮ وﻣﻦ ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﺗﺨـﻒ دوﻳـﻞ دﻫﺸـﺘﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻹﻋـﻼم اﻟﻮرﻗـﻲ اﻤﻜﺘﻮب ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﺘﻼﳽ‬ ‫ﻓﻴـﻪ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻟﻮرﻗﻴـﺔ ﰲ اﻟﻐﺮب ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ إﻏﻼق ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻒ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻇﺮوﻓﻬـﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﺤـﻮل اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻟﻺﻋـﻼم اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﰲ اﻹﻋﻼم ﻗﺪ اﻧﺘﻬﺖ‪.‬‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ‪» :‬اﻟﺸﻮرى« ﻳﺼﺪر ‪ ٥٢‬ﻗﺮار ًا ﻓﻲ أﻗﻞ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‪ ،‬واس‬ ‫أﺻﺪر ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺧﻼل‬ ‫اﻤـﺪة اﻤﻨﻘﻀﻴـﺔ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﺪورة اﻟﺴﺎدﺳﺔ‬ ‫»ﻣـﻦ ‪ 14‬رﺑﻴـﻊ اﻵﺧـﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫‪ 3‬رﺟﺐ اﻟﺠـﺎري« ‪ 52‬ﻗﺮارا ً‬ ‫ﺷﻤﻠﺖ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺪرج ﺿﻤﻦ‬ ‫اﺧﺘﺼﺎﺻﺎت اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻦ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫واﻟﻠﻮاﺋـﺢ واﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻸﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻤﻘﱰﺣـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وأﺣﴡ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﻮاﺿﻴـﻊ اﻟﺘـﻲ أﻧﻬـﻰ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺘﻬﺎ‬ ‫ودراﺳـﺘﻬﺎ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ‪97‬‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﺎً‪ ،‬ﰲ ‪ 24‬ﺟﻠﺴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺑﻠﻎ‬ ‫ﻋﺪد اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟـﻮاردة إﱃ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫‪ 117‬ﻣﻮﺿﻮﻋﺎً‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﻳﻨﺎﻗـﺶ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ اﻟﻌﺎدﻳـﺔ ‪25‬‬ ‫ﻏـﺪا ً ﻃﻠﺐ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻋﻀﺎء إﻋﺎدة‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬ ‫واﻟﺠـﻮدة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺴـﺘﻤﻊ ﻟﻮﺟﻬـﺔ‬

‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺤﺮﻳﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻐﺴـﻞ‬ ‫اﻷﻣـﻮال وﺗﻤﻮﻳـﻞ اﻹرﻫـﺎب ﺑـﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻷردن‪ ،‬وﻣـﴩوع ﻣﺬﻛﺮة‬ ‫ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻟﻠﺘﻌﺎون ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺤﺮﻳﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻐﺴـﻞ اﻷﻣـﻮال وﺗﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻹرﻫـﺎب ﺑـﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ‪،‬‬ ‫وﻣـﴩوع ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫـﻢ ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺤﺮﻳـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﻐﺴـﻞ اﻷﻣـﻮال وﺗﻤﻮﻳـﻞ اﻹرﻫﺎب‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﴎﻳﻼﻧـﻜﺎ‪ .‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﻊ ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﰲ ﻳﻮم اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ‬ ‫)اﻟﴩق( واﻤﻴـﺎه واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺸـﺄن‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬﻢ ﺗﺠﺎه‬ ‫وﰲ اﻟﺒﻨﺪﻳﻦ اﻟﺴﺎدس واﻟﺴﺎﺑﻊ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻧﻈـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺣﺔ‪ ،‬ووﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺗﺠـﺎه ﻣـﴩوع ﻧﻈـﺎم اﻟﺠـﻮازات واﻷﴎة واﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺑﺸـﺄن ﻣﻘﱰح واﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪،‬‬ ‫ﻣـﴩوع ﻧﻈـﺎم ﻣﺮاﻛـﺰ اﻷﺣﻴﺎء ﰲ ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﻊ إﱃ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈـﺮ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون ﺗﺠﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ واﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن ﻣﴩوع اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎت ﻗﺎﻧـﻮن ﻧﻈـﺎم اﻤﺴـﺘﺤﴬات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﻊ ﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬـﻢ ﺗﺠـﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺒﻴﻄﺮﻳـﺔ ﻟـﺪول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺸـﺆون اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﺼﻨـﺪوق اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻧﺊ‪ ،‬ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﻊ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫وﻳﺴـﺘﻜﻤﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻹدارة واﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﻌﺎدﻳﺔ ‪ 26‬ﺑﻌﺪ ﻏﺪ اﻹﺛﻨﻦ ﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن‬ ‫ﻣﴩوع ﻧﻈﺎم اﻟﺘﺄﻣﻦ ﺿﺪ اﻟﺘﻌﻄﻞ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﴩوع ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫـﻢ ﻟﻠﺘﻌﺎون ﰲ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‪.‬‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻣﻌﺘﻤﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ ٧٠‬دوﻟﺔ ﻓﻲ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ وزارة اﻟﺤﺞ أن ﻋﺪد اﻟﺘﺄﺷـﺮات اﻟﺘـﻲ أﺻﺪرﺗﻬﺎ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺴـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴﺔ »ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺠـﺎري وﺣﺘﻰ ﻳﻮم‬ ‫أﻣـﺲ«‪ ،‬ﻳﻘﱰب ﻣـﻦ أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺗﺄﺷـﺮة؛ إذ وﺻﻠـﺖ أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ إﱃ ‪ 3.145.506‬ﻣﻼﻳﻦ ﻣﻌﺘﻤﺮ ﻣﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 70‬دوﻟﺔ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﺑﺎﻟﻮزارة‬ ‫ﻋﲇ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬أن اﻟﻮزارة وﻣﻦ ﺧﻼل إﻃﻼق إدارة ﺗﻘﻨﻴﺔ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎﺗﻬـﺎ رأت ﴐورة ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻤﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻹدارﻳﺔ واﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻏﺎﻳﺘﻬﺎ ﰲ ﺗﻴﺴﺮ اﻟﻌﻤﻞ وإﻧﺠﺎزه‬ ‫ﻋـﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺣﺠـﺎج ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام ﺑﻜﻞ ﻳﴪ وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻌﺪادا ً ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻋﲆ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻘﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ أﻧﺸﻄﺔ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن ﻗﻄﺎع اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻧﺎل اﻟﺤﻆ اﻷوﻓﺮ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫وﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ ﻣﺠﺎل اﻤﺮاﺳـﻢ واﻟﱪوﺗﻮﻛـﻮﻻت‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺎت ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺣﺮص اﻟـﻮزارة ﻋﲆ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﻌﻨﴫ اﻟﺒﴩي‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﻮزارة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﻃﻼل ﺳﻤﺴﻢ‪.‬‬

‫ﻳﻜﺮم اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻌﻨﻘﺮي ﱢ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺮﻋﻰ وزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﻨﻘـﺮي‪ ،‬ﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺠﺎﺋـﺰة ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤـﺪ اﻟﺠـﺎﴎ‬ ‫ﺑﺒﻬـﻮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺮي وﻛﻴﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬أن اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫ﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﻨﺎخ ﻓﺎﻋـﻞ ﻟﻺﺑﺪاع واﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺜﻨﻲ أﻳﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻼب وﺑﺎﺣﺜﻦ وأﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻌﺎﻣـﺮي أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻜﺎﻓـﺂت‬ ‫ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﻣﺠﺰﻳـﺔ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫دروع ﺑﺸـﻌﺎر اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫‪ ٢٦٠‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﻄﺎر اﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺪوﻟﻲ‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ اﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻈﻬﺮان‪ ٣٥٠ :‬ﺷﺨﺼ ًﺎ‬ ‫ﻳﺮﻏﺒﻮن ﻓﻲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﺗﺄﺷﻴﺮات ﻓﻲ ﻳﻮم واﺣﺪ‬

‫اﻟﻌﻨﻘﺮي‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺳﺒﻌﺔ ﻓﺮوع »اﻤﺴﺮة‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬وﺟﻮدة اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻏـﺰارة اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬واﻻﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت‬ ‫واﻻﺑﺘـﻜﺎرات وﺗﺮﺧﻴﺺ اﻟﺘﻨﻘﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﻮث‪ ،‬وأﻓﻀﻞ ﻛﺘـﺎب ﻣﺆﻟﻒ‪ ،‬واﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻲ ﻟﻄﻼب اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ«‪.‬‬

‫اﻤﺴﺘﺸﺎرة أﺛﻨﺎء ﺣﻠﻘﺔ اﻟﻨﻘﺎش‬ ‫وأرﺟﻌﺖ أﺳـﺒﺎب وﺻـﻮل ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻋﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ إﱃ‬ ‫أن اﻟﺴﻴﺊ داﺋﻤﺎ ً ﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﻨﺘﴩ‪ ،‬ﻣﺮددة‬ ‫ﺟﻤﻠﺔ »اﻷﺧﺒﺎر ﰲ اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺴﻴﺌﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮﻗـﺖ دوﻳـﻞ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻷﺟﻨـﺪات اﻟﺨﻔﻴـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺤﻮرون اﻷﺧﺒﺎر‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﰲ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﺣﻠﻘﺔ اﻟﻨﻘﺎش ﺗﺤﺪث‬ ‫اﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﰲ اﻟﻈﻬـﺮان ﻋـﻦ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ ﺗﺒﺎدل اﻟﺨﱪات ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ واﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺗﻮﺻﻴﻞ رﺳﺎﻟﺘﻪ ﻟﻠﺨﺎرج‪.‬‬ ‫وأﻗﻴﻤـﺖ ﺣﻠﻘـﺔ اﻟﻨﻘـﺎش ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﴪﻃـﺎن ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﴪﻃـﺎن اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﱰﻛﻲ أن ﻫـﺬه اﻟﺤﻠﻘﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻫـﻲ إﻻ ﺑﺪاﻳﺔ ﻟﺤﻠﻘﺎت وأﻧﺸـﻄﺔ ﻗﺎدﻣﺔ‬ ‫ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ‪.‬‬

‫ﺑﻌـﺪ ﻗﻠﻴـﻞ ﺳﺄﺷـﺪ اﻟﺮﺣـﺎل ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻷﺻﺪﻗـﺎء إﱃ ﺟﺎرﺗﻨـﺎ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺟـﺪ ﻫﻨﺎك‬ ‫اﺧـﱰاع ﺟﺪﻳـﺪ ﻳﺴـﻤﻰ »ﺳـﻴﻨﻤﺎ«‪ ،‬ﻣـﺎ‬ ‫زﻟﻨﺎ ﻛﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻧﺒﺤﺚ ﰲ ﻣـﺪى ﺟﺪواه‬ ‫وﺧﻄﻮرﺗـﻪ‪ ،‬ﻓﺒـﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴـﺪ )اﻟﺤـﺮص‬ ‫واﺟـﺐ( ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﻫﺬا اﻻﺧﱰاع ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ً‬ ‫ﻟـﺪى ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء وﻃﻨﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﴩ وﻣـﻊ اﻷﺳـﻒ ﻳﺠﻬـﻞ ﻣﺼﻠﺤﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺠﺪه ﻳﺒﺘﺎع ﻣﺎ ﻳﴬه ﻓﻘﻂ ﻷن ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺗﻌﻠﻘﺖ ﺑﻪ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﺗﺒﺎع اﻟﻬﻮى‬ ‫و اﻟﻌﻴـﺎذ ﺑﺎﻟﻠـﻪ‪ .‬واﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ ﻣﺜﻠﻬـﺎ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺴـﺘﺠﺪات اﻟﻌـﴫ‪ ،‬ﻳﺠﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺘﻬﺎ وﻣﻨﺎﺳﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺘﻨـﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘـﻢ‬ ‫إﻗﺮارﻫﺎ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ ﺳﺄﺳـﺘﻤﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺬﻫـﺎب إﱃ اﻟﺠـﺎرة اﻟﺼﻐـﺮة ﻣﻊ أﻫﲇ‬ ‫و أﺻﺪﻗﺎﺋـﻲ و زﻣـﻼء اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬وإذا ﺗـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺘﻬﺎ وﻣﻨﺎﺳﺒﺘﻬﺎ ﻟﺠﻴﻨﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ )ﻳﺎﻟﻴﺖ ﺗﻌﻄﻮﻧﻲ رﻧﺔ(‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺜﻼﺟﺔ اﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮﺗﻰ ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺑﺴﻌﺔ ‪ ٤٠٨‬أﻋﻴﻦ وﺗﻜﻠﻔﺔ ‪ ٢٠‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻪ دراﺳـﺎت وﺟﻠﺴﺎت ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ واﻟﻼﺣﻘﺔ‪ ،‬وﻻ ﺟﻮﻻت وﻣﻠﻔﺎت »ﻧﺰاﻫﺔ«‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻨﻴﻪ ﻣﺎذا اﺳﺘﻔﺎد ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ؟ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺒﺴﻴﻂ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺧﻄﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ ﺑﻦ »ﻧﺰاﻫﺔ« وﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻗﻀﺎﻳﺎ رﺋﻴﺴـﺔ ﻣﺴـﺘﻬﺪﻓﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻳﺘﻢ ﺑﺤﺜﻬﺎ‬ ‫وﺗﻔﺘﻴﺖ ﻋﻘﺪة ﻣﻨﺸـﺎرﻫﺎ وﻋﺠﻼﺗﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻮاﺻﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﺼـﻞ ﻟﻠﺤﻞ‪ ،‬ﻛﺄن ﻳﺘﻢ ﻃﺮح ﻣﻠﻒ أزﻣـﺔ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﻄﺮان ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﺳﺘﻤﺮار ﺑﺤﺚ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺟﻠﺴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ اﻤﻮﻗـﺮ وﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟـ»ﻧﺰاﻫـﺔ« ﺣﺘﻰ ﻧﺼﻞ‬ ‫إﱃ ﺣﻠـﻮل ﺟﺬرﻳـﺔ ﺛﻢ اﻻﻧﺘﻘـﺎل ﻟﻘﻀﻴﺔ أﺧـﺮى ﺗﻬﻢ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺒﺴﻴﻂ‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻲ ﻗﻀﻴﺔ أزﻣﺔ اﻤﻘﺎﻋﺪ ﻣﺜﻼً ﻟﻮ وﺿﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫و»ﻧﺰاﻫﺔ« ﺣﻼً ﻳﺘﻀﻤﻦ ﴐورة ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻹﻧﺸﺎء‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻃـﺮان ﺟﺪﻳـﺪة ‪-‬دون ﴍوط ﺗﻌﺴـﻔﻴﺔ‪ -‬وﻓﺘـﺢ‬ ‫اﻷﺟﻮاء ﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻄﺮان اﻤﺠﺎورة ﺣﺪودﻳـﺎ ً ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﺮﺣـﻼت اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﰲ ﻣـﺪن اﻷﻃـﺮاف ﻗﺒﻞ اﻟﻮﺻـﻮل ﻟﻠﻤﺪن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸـﱰك ﺑـﻦ »ﻧﺰاﻫﺔ« وﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺤﻞ ﺑﻌﺾ وﻟﻴﺲ ﻛﻞ ﻗﻀﺎﻳﺎﻧﺎ‪- ،‬اﻟﻄﺸﺎش وﻻ اﻟﻌﻤﻰ‪ -‬وﻟﻮ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺤ ّﻞ ﻟﻨـﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى و»ﻧﺰاﻫـﺔ« إﻻ ﻗﻀﻴﺔ واﺣﺪة‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﻟﻜﻔﺎﻧﺎ‪ ،‬أﻣـﺎ اﺳـﺘﻤﺮار اﻤـﺪاوﻻت ﰲ ﻛﻞ اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫وﺑﻌﺜـﺮة أوراق ﺷـﺄﻧﻨﺎ اﻤﺤـﲇ ﺑﻦ اﻟﻠﺠـﺎن وﻣﻠﻔـﺎت ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﻓﻠﻦ ﻧﻨﺠﺢ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﻖ أزﻣﺎﺗﻨﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻟﻦ ﻧﻀﻊ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺎط ﻋﲆ ﺣﺮوف ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻦ ﻧﺨﺮج ﻣﻦ اﻤﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول‪ ،‬وﺳﻼﻣﺘﻜﻢ‪.‬‬ ‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‪ ١٠٠٠ :‬وﻇﻴﻔﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫وﻣﻬﻨﻴﺔ وإدارﻳﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺗﻨﻄﻠـﻖ اﻹﺛﻨﻦ اﻤﻘﺒـﻞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻳﻮم اﻤﻬﻨـﺔ اﻷول اﻟـﺬي ﻳﻨﻈﻤﻪ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ ﻤﺎرا‬ ‫ﺑﺘﺒـﻮك ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ .‬وﻳﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﺧـﻼل اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 1000‬وﻇﻴﻔﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ وﻣﻬﻨﻴﺔ وإدارﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ‪ 20‬ﴍﻛﺔ ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻋﲇ آل‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺎﻣـﺮ إن ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻳـﻮم اﻤﻬﻨﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﺗﺠﺎه‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃـﻦ وﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ودﻋﻢ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟـﺬي ﻳﻮﱄ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﺟﻞ اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‬ ‫إﱃ ﺣـﻦ اﻧﺨﺮاﻃﻬﻢ ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬـﻢ‪ .‬وأﺿﺎف أﻧـﻪ ﻳﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻴـﻮم ‪ 700‬ﺧﺮﻳﺞ‬ ‫وﺧﺮﻳﺠـﺔ ﻣـﻦ ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﻮﺣـﺪات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك أﻣﺎم اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﺑﻜﻞ ﺳﻬﻮﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 1000‬وﻇﻴﻔﺔ ﻣﻌﺮوﺿﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟـﺪة اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ ﺑﺎداود ﻟـ»اﻟﴩق« ﻋﻦ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻌﻤﻞ ﰲ إﻧﺸﺎء اﻟﺜﻼﺟﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﻟﻠﻤﻮﺗـﻰ ﰲ ﺟـﺪة‬ ‫وأﺻﺒﺤﺖ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺤـﺎﻻت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻻﻳـﺰال اﻟﻌﻤﻞ ﺟﺎرﻳﺎ ﻋﲆ اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ ﻟﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻛﻠﻔـﺔ اﻟﺜﻼﺟـﺔ ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ 20.501‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل وﺑﺴﻌﺔ ‪408‬‬ ‫أﻋﻦ وﺑﺪأ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻄـﺐ اﻟﴩﻋﻲ واﻟﻮﻓﻴـﺎت ﰲ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻃﻼل إﻛـﺮام ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫إن اﻤﴩوع ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﻜﻮﻧﻪ اﻷﻛﱪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﻮ أﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠـﺮد ﺛﻼﺟـﺔ ﻛﱪى ﻟﺤﻔـﻆ ﺟﺜﺚ‬ ‫اﻤﻮﺗـﻰ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗـﻢ ﺗﺠﻬﻴـﺰه ﺑﻐﺮف‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻟﻴﻜـﻮن ﻣﺮﻛـﺰا ً ﻤﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻟﻜـﻮارث‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﻀـﻢ ﻛﻼ ﻣـﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﻘﺎم اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﻓﺮق اﻟﻄﺐ‬ ‫اﻟﴩﻋـﻲ واﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻷدﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﺻﺎﻻت‬ ‫ﻛـﱪى ﻟﻠﻔـﺮز وﻟﻠﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﺟﺜﺚ‬ ‫اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﰲ وﻗـﺖ ﻗﻴﺎﳼ وﺑﺎﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻤﺘﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪،‬‬ ‫وﻏﺮف ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻟﻠﻜﺸـﻒ واﻟﺘﴩﻳﺢ‬ ‫وﺻـﺎﻻت ﻟﻼﺳـﺘﻌﺮاف اﻟﺒـﴫي‬ ‫وﻗﺴـﻢ ﻟﻸﺷـﻌﺔ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺼﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﺣﻔـﻆ ﻛﺮاﻣـﺔ اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻮﻓﺎة وﻋـﲆ أﻛﱪ درﺟﺔ ﻣﻦ اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻـﺔ وأن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺗﻤـﺲ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ وﺣﻘﻮق ﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن ﻣﺒﻨـﻰ اﻟﺜﻼﺟﺔ ﻳﺒﻌﺪ‬ ‫أﻗـﻞ ﻣـﻦ ‪ 2.5‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴪﻳﻊ ‪ ،‬وﺳﺘﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات‬ ‫ﺑﻴﻨـﻪ وﺑﻦ ﻣﻴﻨـﺎء ﺟﺪة اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻊ ﺑﺠﻮار ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫واﻟﻮﻓﻴـﺎت وﺑـﻪ ﺛﻼﺟـﺔ ﻟﻠﻮﻓﻴـﺎت‬ ‫ﺳـﻌﺔ )‪ 270‬ﻋﻴﻨﺎ( وذﻟـﻚ ﰲ ﻧﻄﺎق‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷورام ﺑﺠـﺪة وﻋـﲆ ﺑُﻌـﺪ أﻗﻞ ﻣﻦ‬ ‫‪ 100‬ﻣـﱰ ﻣﻦ اﻤﺒﻨـﻰ‪ ،‬ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻬﺒﻂ‬ ‫ﻟﻄﺎﺋـﺮات اﻹﺧـﻼء اﻟﻄﺒـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻮارئ‪.‬‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳُ َﺨ ﱢﺮج ﻣﺘﺪرﺑﻲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻟﻤﻬﻨﻲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬واس‬

‫ﺛﻼﺟﺎت اﻤﻮﺗﻰ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﻘـﺪرة‬ ‫اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻟﺜﻼﺟـﺎت اﻟﻮﻓﻴـﺎت ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﻜـﱪى ﺑﺠﺪة‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ ‪ 861‬ﻋﻴﻨﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺼﻞ اﻟﻘﺪرة‬ ‫اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﻟﺜﻼﺟـﺎت اﻟﻮﻓﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻹدارة اﻟﻄـﺐ اﻟﴩﻋـﻲ‬ ‫واﻟﻮﻓﻴـﺎت ﺑﺼﺤـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟﺪة‬ ‫إﱃ ‪ 270‬ﻋﻴﻨـﺎ ﺑﺜﻼﺟـﺔ اﻟﻮﻓﻴـﺎت‬ ‫ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋﻲ و ‪ 408‬أﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺜﻼﺟﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻠﻮﻓﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫أي ﺑﺈﺟﻤﺎﱄ ‪ 678‬ﻋﻴﻨﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺴﺎوي‬ ‫‪ %87‬ﻣـﻦ اﻟﻘـﺪرة اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺟـﺪة ﻓﻘـﻂ وﺗﺴـﺎوي ‪ %78‬ﻣـﻦ‬ ‫إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﻘﺪرة اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ إﻛـﺮام أن اﻷﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺜﻼﺟﺔ اﻟﻮﻓﻴـﺎت اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ‬ ‫ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻃﺎﺑﻘـﻦ ﻟﻠﻤﺒﻨﻰ وﻳﻀﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺑﻖ اﻷول )ﻏﺮﻓـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻤﻘﺎم‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻏﺮف ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻟﻠﻔﺮق‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ وﻫـﻲ ‪:‬اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮة ﻟﻠﺤـﺪث )اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‪،‬‬ ‫اﻤﺮور‪ ،‬ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‪ ،‬اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم(‬ ‫وإدارة اﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ وﻓﺮق اﻟﻄﺐ‬ ‫اﻟﴩﻋـﻲ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ )أﻃﻘـﻢ ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫وﻓﻨﻴـﺔ‪ ،‬إدارﻳـﺔ وإﺣﺼـﺎء( وﻓـﺮق‬ ‫اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋـﻲ اﻤﺴـﺎﻧﺪة )إدارﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺂﻣـﺮ ﺛﻼﺟﺔ‪ ،‬ﻋﻤﺎل ﻧﻘـﻞ وﻧﻈﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻤـﺎل ﺻﻴﺎﻧـﺔ وﺗﺸـﻐﻴﻞ( وأﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﺟﺪة وﻏﺮﻓﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‬ ‫وﻏـﺮف ﻛﺒـﺎر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت وﻛﺒﺎر‬

‫اﻟﺰوار وﻏﺮف اﻹﻋﺎﺷـﺔ واﺳﱰاﺣﺎت‬ ‫ﻷﻋﻀـﺎءاﻟﻔـﺮق‪.‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﻜـﻮن اﻟﻄﺎﺑـﻖ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺜﻼﺟـﺎت وﺻـﺎﻻت اﻟﻔـﺮز‬ ‫ﻟﺠﺜﺚ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ وﻣﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ )‪ (Workstations‬وأﻗﺴﺎم‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ‪ /‬اﻟﺘﴩﻳـﺢ‬ ‫وﻗﺴﻢ ﻟﻸﺷـﻌﺔ اﻟﺘﺸﺨﻴﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺂﻣﺮ‬ ‫اﻟﺜﻼﺟﺎت وﺷـﺆون اﻟﻮﻓﻴﺎت‪ ،‬ﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫اﻤﻮﺗﻰ واﻟﺘﺤﻨﻴﻂ وﻗﺎﻋﺔ اﻻﺳﺘﻌﺮاف‬ ‫اﻟﺒـﴫي‪ ،‬اﻷﻣﺎﻧـﺎت وﺑﻴـﺖ اﻤـﺎل‬ ‫وﻏﺮﻓﺔ اﻤﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ وﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮاﺳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻤﺒﻨـﻰ ﻳﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫ﺑﺮﺻﻴـﻒ ﺑﻌـﺮض ﺣـﻮاﱄ ‪ 25‬ﻣﱰا‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻛﺎﻓـﺔ أﻧﻮاع اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻋـﺔ ﻛـﱪى ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ وﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻛﺒـﺮة ﻗﺎﺑﻠـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻋﲆ ﺣﺴـﺐ ﻧـﻮع اﻟﻜﺎرﺛﺔ‬ ‫وﻣﺴـﺎرات اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺴﻠﻜﻴﺔ‬ ‫واﻟﻼﺳـﻠﻜﻴﺔ وﺷـﺒﻜﺔ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻌﺪة ﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ واﻷدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻜﻴـﻒ ﻣﺮﻛﺰﻳﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ ﺛﺒﺎت درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة‬ ‫اﻤﻨﺨﻔﻀـﺔ وﻣـﺰود ﺑﱰوﻟﻴﺎت ﺟﺜﺚ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﺑﻬـﺎ راﻓﻌـﺎت ﻫﻴﺪروﻟﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻬﻠﺔ اﻻﺳـﺘﺨﺪام ﻹدﺧـﺎل اﻟﺠﺜﺚ‬ ‫وإﺧﺮاﺟﻬـﺎ ﺑﺪﻗـﺔ وﰲ وﻗـﺖ ﻗﻴﺎﳼ‬ ‫)ﻣﺘﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﻊ اﻟﺜﻼﺟـﺎت( وﻣﻘﻴﺎس‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﺪرﺟﺎت اﻟﺤـﺮارة ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫أوﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻴـﺎ ً ﻋـﲆ ﻣـﺪار اﻟــ ‪24‬‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ وﻃﺎﺑﻌـﺔ داﺋﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧﻴﺔ واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺪورﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ووﺣـﺪات‬ ‫ﻟﻠﺘﱪﻳـﺪ واﻟﺘﺠﻤﻴـﺪ روﻋـﻲ ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫ﺗﺄﻣـﻦ اﻟﺘﻮﺻﻴـﻼت ﺿـﺪ اﻻﻟﺘﻤﺎس‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ أو ﻣﺨﺎﻃـﺮ اﻻﻧﻘﻄـﺎع‬ ‫واﻟﻌﻮدة اﻤﻔﺎﺟﺌﺔ ﻟﻠﺘﻴﺎر‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻮﺟـﺪ ﻣﻮﻟـﺪ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺴـﻮﻻر‪ .‬ﻛﻤﺎ زود‬ ‫اﻤﺒﻨـﻰ ﺑﻨﻈﺎم اﺳﺘﺸـﻌﺎر اﻟﺪﺧﺎن‪/‬‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ وﻛﺬﻟـﻚ ﺑﻜﺎﻣـﺮات ﻓﻴﺪﻳﻮ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﻜﻔﺎءة ﺗﺴـﺠﻞ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟـ‬ ‫‪ 24‬ﺳﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﻤﻴـﺰات اﻟﺜﻼﺟـﺎت ﻓﺬﻛﺮ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻠﺐ اﻟﺴـﻤﻴﻚ‬ ‫ﻏﺮ اﻟﻘﺎﺑﻞ ﻟﻠﺼﺪأ »ﺳﺘﺎﻧﻠﻴﺲ ﺳﺘﻴﻞ«‬ ‫وﺗﺘﺼـﻞ ﻛﻞ وﺣﺪة ﺑﻜﻤﱪﻳﺴـﻮري‬ ‫ﺗﱪﻳـﺪ ﻳﻌﻤـﻼن ﺑﺎﻟﺘﺒـﺎدل ودرﺟﺎت‬ ‫ﺣـﺮارة ﻣﻨﺨﻔﻀـﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ ﺗﺼـﻞ‬ ‫ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺘﺠﻤﻴﺪ‪ ،‬ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺠﺜﺚ‬ ‫ﻟﻔﱰات ﻃﻮﻳﻠﺔ وﺣﺠﻢ ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‬ ‫ﻷﺑﻌﺎد ﻛﻞ درج )ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻟﺠﺜﺚ‬ ‫ذات اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﻀﺨﻤـﺔ أو اﻟﺒﺪﻳﻨﺔ أو‬ ‫اﻤﻨﺘﻔﺨـﺔ ﺑﻔﻌـﻞ اﻟﺘﻌﻔـﻦ( وأﺑﻮاب‬ ‫ﻏﻠﻖ ﻣﺤﻜﻤﺔ ذات ﻣﻘﺎﺑﺾ ﻏﺮ ﻗﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﺪأ وﻗﺎﻋﺎت ﻓﺮز ﻣﺘﺴـﻌﺔ ﻟﻠﺠﺜﺚ‬ ‫)ﻟﻼﺳـﺘﻌﺮاف ﺑﺎﻟﻄـﺮق اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ( و ﺛﻼﺟـﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﱪﻳﺪ واﻟﺘﺠﻤﻴﺪ ﺑﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺮﻋﻰ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫ﻏـﺪا ً اﺣﺘﻔـﺎل ﺗﺨﺮﻳـﺞ‬ ‫دﻓﻌﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻣﻦ ﻣﺘﺪرﺑﻲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬ ‫وﻳﻜﺮم أﻣـﺮ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ اﻟـﺬي ﻳﺤـﴬه ﻣﺤﺎﻓﻆ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫واﻤﻬﻨـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋـﲇ اﻟﻐﻔﻴﺺ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ‪ ،‬وﻋﺪدا ً ﻣـﻦ ﻣﺘﺪرﺑﻲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﻘﻨـﻲ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺣﻘﻘﻮا ﻣﻴﺪاﻟﻴﺎت وﺷﻬﺎدات ﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ ﻣﻌـﺮض‬ ‫ﺟﻨﻴـﻒ اﻟـﺪوﱄ ﻟﻼﺧﱰاﻋـﺎت‬ ‫وﻣﻌﺮض دﺑﻲ ﻤﺴﺎﺑﻘﺎت اﻟﻄﻬﻲ‪.‬‬

‫ﺗﻨﻄﻠـﻖ اﻟﻴـﻮم ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟـﺪورة‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﻨﺎﻳﺔ اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ ﻟﻀﻌﻒ‬ ‫اﻟﺒـﴫ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬـﺎ ﺟﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫»إﺑﺼﺎر« ﻟﻠﺘﺄﻫﻴـﻞ وﺧﺪﻣﺔ اﻹﻋﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺒﴫﻳﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪8‬ـ ‪12‬‬ ‫رﺟـﺐ ﺑﻔﻨﺪق ﻛﺮاون ﺑـﻼزا ﺑﺠﺪة‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫أﻣـﻦ ﻋﺎم اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻠﻮ‪ ،‬إن‬ ‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﻲ وﻓﻨﻴﻲ‬ ‫اﻟﺪورة ﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫ّ‬ ‫واﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻲ‬ ‫اﻟﺒﴫﻳﺎت وأﻃﺒﺎء اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻌـﻼج اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ وإﻋـﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟﺒـﴫ‪ ،‬ﻟﺘﻤﻜﻨﻬـﻢ ﻣـﻦ إﺟـﺮاء اﻟﻔﺤﺺ‬ ‫واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﺑﻀﻌﻔـﺎء اﻟﺒﴫ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل وﺻﻒ اﻟﻄـﺮق اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻹﺑﺼﺎر اﻟﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺘﺒﻘﻲ‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻟﺨﻄـﻮات‬ ‫اﻤﺘﺘﺎﺑﻌﺔ ﰲ ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺒﴫ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬

‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻔﺘﺘـﺢ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻌﺮض وﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ وﺣـﺪات‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻀﻢ ‪ 15‬ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺔ وﻋﺎﻤﻴﺔ ﺗﻘﺪم ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫‪ 3000‬وﻇﻴﻔـﺔ ﻣﻬﻨﻴـﺔ وﻓﻨﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﺗﻮﻇﻴﻔﺎ ً ﻓﻮرﻳﺎ ً ﻟﻠﺮاﻏﺒﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﺑﺮواﺗﺐ ﻣﺠﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫‪ ٦‬ﻣﻼﻳﻴﻦ زاﺋﺮ ﻟﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة »اﻟﻤﻌﻠﻢ اﻟﻤﺘﻤﻴﺰ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫أﻋﻠﻦ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟـﺪة اﻤـﴩف ﻋـﲆ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﺟـﺪة ﻟﻠﻤﻌﻠﻢ اﻤﺘﻤﻴﺰ أﺳـﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ أن ﻋـﺪد اﻟﺰﻳﺎرات‬ ‫ﻤﻮﻗﻊ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﺑﻠـﻎ ﻧﺤـﻮ ‪ 6‬ﻣﻼﻳـﻦ زﻳـﺎرة‪ ،‬ﺑﺚ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪ 2000‬رﺳـﺎﻟﺔ ﺗﻘﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ أن اﻟﺠﺎﺋﺰة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘـﺖ دورﺗﻬﺎ اﻷوﱃ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر )ﻛﻠﻨﺎ ﻧﻘﺪرك(‬

‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف ‪ 41‬أﻟﻒ ﻣﻌﻠﻢ وﻣﻌﻠﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ اﺳﺘﻘﺒﻠﺖ‬ ‫ﺗﺠـﺎرب ‪ 950‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً وﻣﻌﻠﻤـﺔ‪،‬‬ ‫ووﻗـﻊ اﻻﺧﺘﻴﺎر ﻋـﲆ ‪ 513‬ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 423‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً و ‪ 90‬ﻣﻌﻠﻤـﺔ‬ ‫ﺗﺄﻫﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ‪88‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﺎ ً وﻣﻌﻠﻤﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﻌﻠﻢ اﻤﺤﺘﻔﻰ‬ ‫ﺑﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﻣﺴﺎء اﻹﺛﻨﻦ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫»ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻜﺮ« ﻟﻐﺴﻴﻞ ُاﻟﻜ َﻠﻰ ﻳﻨﻔﻖ‬ ‫‪ ٣٥‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ ‪ ٢٤٦‬ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‬ ‫ﺧﺼﺺ ﻣﺮﻛـﺰ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻜﺮ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ ﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟـﻜﲆ اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﱪ ﰲ ﺟﺪة ‪ 21‬وﺣﺪة‬ ‫ﻟﻠﻐﺴﻴﻞ اﻟﺪﻣﻮي ﻤﺮاﺟﻌﻴﻪ ﺗﺤﺖ‬ ‫إﴍاف ﺟﻬـﺎز ﻃﺒﻲ وﺗﻤﺮﻳﴤ‬ ‫ذي ﺧﱪة واﺳﻌﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻜـﻮن وﺣـﺪة اﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟﻮاﺣـﺪة‬ ‫ﻣﻦ ﴎﻳﺮ وﺟﻬﺎز اﻟﻐﺴـﻴﻞ‪ ،‬وﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫ﻛﻤﺒﻴﻮﺗـﺮ ﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻤـﺆﴍات اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﻳـﺾ ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻐﺴـﻴﻞ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫وﻓـﺮ اﻤﺮﻛـﺰ ﺳـﻴﺎرة إﺳـﻌﺎف ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻤﺮﴇ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺤﺎﺟﺔ‬

‫دورة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ا‪£‬ﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﻀﻌﻒ اﻟﺒﺼﺮ‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫إﱃ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻐﺖ ﺗﻜﻠﻔﺔ إﻧﺸـﺎء اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻊ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴﺰاﺗـﻪ ‪ 25‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻃﺎﻗﺘﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺗﺮﻋﺎﻫﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« إن اﻟﺤﺎﺟـﺔ ﻻ ﺗـﺰال‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ ﻟﻮﺟـﻮد ﻣﺮاﻛﺰ أﺧـﺮى ﻟﻌﻼج‬ ‫ﻣﺮﴇ اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﻜﻠﻮي‪ .‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ‬ ‫ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ اﻤﺎﺳـﺔ ﻟﻮﺟﻮد دﻋﻢ ﺣﻜﻮﻣﻲ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻌﺠﺰ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻴـﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻧﻔـﻖ اﻤﺮﻛـﺰ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻋـﻮام اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺣـﻮاﱄ ‪35‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ ‪ 246‬ﻣﺮﻳﻀﺎً‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻟﻌـﺮض ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل إﺻـﺪار رﺧـﺺ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر ‪ 35‬ﻣﺸـﺎرﻛﺎ ً ﻣﻦ أﻣﺎﻧﺎت‬ ‫وﺑﻠﺪﻳـﺎت ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬إن اﻟﻮرﺷـﺔ ﺳﺘُﺴﻬﻢ ﰲ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ إﺟـﺮاء إﺻـﺪار اﻟﺮﺧﺺ ﺑـﻜﻞ ﻳﴪ وﺳـﻬﻮﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن ﻣـﻦ أﻫﺪاف اﻟﺮﺧﺼـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺳـﻬﻮﻟﺔ‬ ‫إﺻﺪارﻫﺎ ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ‪ ،‬وﺳﻬﻮﻟﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ واﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬واﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ واﻷرﺷـﻔﺔ اﻟﻮرﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻬﻮﻟﺔ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻺﺟﺮاءات‬ ‫واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑـﻦ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ واﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫واﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻏﺮ ذﻟﻚ ﻣﻦ أﻫﺪاف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ اﻟﻮرﺷـﺔ ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﺮﺋﻴـﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ إﺻﺪار رﺧﺼﺔ‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎء إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ ،‬واﺣﺘﻮى اﻟﻌﺮض ﻋﲆ ﻣﻤﻴﺰات اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ‪،SMS‬‬ ‫ورﻓﻊ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ ﰲ اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ إدارة‬ ‫رﺧﺺ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ واﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ وإدارات‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺷﻤﻞ اﻟﻌﺮض اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﺮﺧﺺ اﻟﻮرﻗﻴﺔ‬ ‫واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ .‬ﺛـﻢ ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ ﺗﻢ ﻓﺘـﺢ ﻣﺠـﺎل اﻟﻨﻘﺎش ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ اﻟﺬي ﻗﺪﻣﻮا ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺴﺎؤﻻت واﻻﺳﺘﻔﺴﺎرات‬ ‫ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‪ :‬ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ ﻻ ﻳﺴﻤﺢ ﺑـ »اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ«‪..‬‬ ‫و| ﺗﺆﻛﺪ‪ :‬ﻗﻀﻴﺔ »أرض اﻟﺤﺮس« ﻗﻴﺪ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﻓﻀـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد »ﻧﺰاﻫـﺔ« اﺳـﺘﺨﺪام ﻛﻠﻤـﺔ‬ ‫»ﺗﺤﻘﻴـﻖ« ﰲ ﻧﴩ اﻷﺧﺒـﺎر اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺈﺟﺮاءاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﺼﻐﺮ‪ ،‬إن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻖ‬ ‫ﻟﻬـﺎ أن ﺣﻘﻘﺖ ﰲ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﺘﻲ رﺻﺪﻫﺎ‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ اﻟﺘـﻲ وردت ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع اﻟﺬي ﻧﴩﺗـﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫رﻗﻢ ‪ 524‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 1‬رﺟﺐ اﻟﺠﺎري ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫)‪ 26‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﰲ ﻋﻘﺪ أرض اﻟﺤﺮس ﺑﺤﺎﺋﻞ‪..‬‬ ‫ﻻ ﴍوط ﺟﺰاﺋﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﻤﻮل(‪.‬‬

‫ﻗﻴﺪ اﻤﺴﺘﻨﺪات اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻧﺰاﻫﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ إن اﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻬﺎ اﻟﻮاردة‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺼﺎدر ﺑﻘـﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬

‫رﻗـﻢ ‪ 165‬وﺗﺎرﻳـﺦ ‪1432/5/82‬ﻫــ ﻻ‬ ‫ﺗﺨﺘﺺ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫وﺑﺪورﻫـﺎ ﺗـﻮد »اﻟـﴩق« أن ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫أن اﻤﻘﺼـﻮد ﻫﻮ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺪأت إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺘﺤﻘـﻖ )وﻟﻴﺲ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ( وأن ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫أرض اﻟﺤﺮس اﻟﺘﻲ ﻳﺪور ﺣﻮﻟﻬﺎ اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘﺎ ﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺣﴬت ﺑﻌﺪ ﻧﴩ اﻟﺨﱪ ﻟﺮﺻﺪ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﻮاردة ﰲ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻗـﺪ وﺛﻘـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺒـﻼغ اﻤﺘﺼﻞ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮﺿـﻮع ﰲ اﻟﻘﻴـﺪ رﻗـﻢ ‪ 7620‬وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪ 1433/7/22‬وﻋـﺪد ﻣﺮﻓﻘﺎﺗﻪ ‪ 42‬ﻣﺮﻓﻘﺎ‪،‬‬ ‫وﺣـﴬت إﱃ ﻣﻘﺮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ وأﺧﺬت‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ اﻤﺴﺘﻨﺪات‪.‬‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺟﺪة« ﺗﻌﻠﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﻤﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺨﻂ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻳﺮﻋﻰ ﻣﺪﻳـﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺟﺪة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺜﻘﻔﻲ‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﺣﻔـﻞ ﺗﺘﻮﻳـﺞ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ واﻟﻔﺎﺋـﺰات ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻬﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ‬ ‫ﻋﴩة اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻈﻤﻬـﺎ وﻳﴩف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻜﺘﺐ ﺗﻌﻠﻴﻢ وﺳـﻂ ﺟﺪة‬ ‫وذﻟـﻚ ﻋـﲆ ﻣـﴪح ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻋـﻜﺎظ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓـﺔ واﻟﻨـﴩ‪،‬‬

‫ﺷﻌﺎر ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﺟﻤـﻊ ﻣـﻦ اﻟﱰﺑﻮﻳﻦ‬ ‫وأوﻟﻴـﺎء اﻷﻣـﻮر واﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت اﻤﺮﺷـﺤﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠـﺎن اﻤﴩﻓـﺔ ﻋـﲆ‬

‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻋـﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻜﺘـﺐ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ إن اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫أﺗـﺖ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻐﺎﻳﺮ‬ ‫وﻣﺘﻄـﻮر وذﻟﻚ ﺑﻔﻀـﻞ ﺟﻬﻮد‬ ‫اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ واﻤﴩﻓﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣﻨـﺬ إﻋﻼن‬ ‫ﺑﺪء اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻟﻄـﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت ﺟـﺪة ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ إﺻﺪار رﺧﺺ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اŽﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ِﻟ َﻢ ﺑﻜﻰ‬ ‫»اﺳﻤﺮي«؟!‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ ﰲ ﺟﺪّة‪ ،‬ﺣﻦ ﻛ ّﺮﻣﺖ اﻤﺪرﺳﺔ أﺣﺪ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ ﺗﻘﺪم‬‫إﻟﻴﻪ أﺣﺪ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻳﺤﻤﻞ درﻋﺎ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ!‬ ‫ ﻣـﺎ إن وﻗﻒ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﻌﻠﻤﻪ وﻧﻈـﺮ إﱃ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﺣﺘﻰ أﺟﻬﺶ‬‫اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺒﻜﺎء ﻓﺄﺑﻜﻰ ﻣﻌﻠﻤﻪ!‬ ‫ ِﻟ َﻢ ﺑﻜﻰ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺪر اﻷﺳﻤﺮي؟!‬‫ ﻣﺎ أﻧﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﻨﻪ‪ :‬أن اﻟﺸﻌﻮر اﻤﺘﺒﺎدل ﻟﻴﺲ ﺷﻌﻮر ﻃﺎﻟﺐ وﻣﻌﻠﻢ‪..‬‬‫ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﻮر أﺻﺒﺢ ﺟﺎﻓﺎً!‬‫ اﻟﺸـﻌﻮر ﻛﺎن ﺷـﻌﻮر ﻣﻦ ﻳﻔﻘﺪ أﺑـﺎه!‪ ،‬ﻷن اﻤﻌﻠﻢ ﻟﻢ ﻳﻌﻤﻞ‬‫ﻛﻤﻮﻇﻒ ﺑﻞ ﻛـ»أب«! ‪ ،‬ﻳﺪل ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺗﻠﻚ اﻟﺪﻣﻴﻌﺎت!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺨﺮج ‪ ١٧١‬ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻞ ﻛﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻹدارة ﺑﺠـﺪة‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم ﺑﻘﺎﻋـﺔ ﻟﻴﻠﺘﻲ‬ ‫ﺑﺘﺨﺮﻳـﺞ اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﻼﺑﻬـﺎ وﻋﺪدﻫﻢ ‪171‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎً‪ 104 ،‬ﻣﻦ ﺣﻤﻠﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫و‪ 61‬ﻣـﻦ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬

‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼـﻞ‬ ‫وﺣﻀـﻮر ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺷـﻜﻴﻞ ﺣﺒﻴـﺐ إن اﻟﻜﻠﻴـﺔ ﺟﺎءت‬ ‫اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﺘﻄـﻮرات واﻟﺘﻐﺮات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬـﺎ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺤﲇ‪،‬‬ ‫وﺗﻠﺒﻴﺔ ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﻄﻮر ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة‪ ،‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ‬

‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻜﻠﻴﺔ ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺎﻟﻔـﺎت واﻟﴩاﻛﺎت‬ ‫اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻊ ﴍﻛﺎت وﺟﻬﺎت‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ وﺧﺎﺻـﺔ ﻛﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎدق واﻤﻨﺘﺠﻌﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫وﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‬ ‫ﺿﻤﻨـﺖ ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻃـﻼب اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫أﺛﻨﺎء اﻟﺪراﺳﺔ ﻛﺘﺪرﻳﺐ ﻋﻤﲇ وﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ‪.‬‬


‫محاكمة رجل أعمال‬ ‫متهم برشوة وكيل‬ ‫سابق في اأمانة بقضية‬ ‫سيول جدة ‪ .‬غد ًا‬ ‫حوادث‬

‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫تعق�د امحكم�ة اإداري�ة ي‬ ‫جدة‪ ،‬غدا ً اأحد‪ ،‬جلسة للنظر‬ ‫ي قضية رشوة أحد اموظفن‬ ‫الحكومي�ن‪ ،‬سب�ق أن َمثُ� َل‬ ‫فيها‪ ،‬وقي�ادي سابق متهم ي‬ ‫قضاي�ا سيول ج�دة بتهم�ة تقديم‬ ‫فيا فاخرة ي جدة موظف حكومي‬ ‫مقابل إنهاء معامات ي أمانة جدة‪.‬‬

‫وتجري محاكمة رج�ل اأعمال إثر‬ ‫استدعائ�ه ي مل�ف منفص�ل بع�د‬ ‫اعراف امتهمن ي القضية اأوى أنه‬ ‫تم إفراغ الفيا موقع ااتهام باسمه‬ ‫ليتم إفراغها بع�د ذلك باسم قيادي‬ ‫اأمانة‪.‬‬ ‫وك�ان القاي رئي�س الدائرة‬ ‫الجزائية‪ ،‬ناظر القضية‪ ،‬واجه امتهم‬ ‫ي جلسات سابق�ة بتلك ااتهامات‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬أن�ت تورط�ت ي ااش�راك‬

‫بجريم�ة رش�وة أح�د اموظف�ن‬ ‫الحكومين حن قم�ت بإفراغ صك‬ ‫امنزل محل الرشوة باسمك‪ ،‬رغم أنه‬ ‫ممنوح للموظف‪ ،‬وقد قمت بإعادته‬ ‫إليه من خال إفراغه باسمه‪ ،‬وسأله‬ ‫الق�اي إن كان يعلم أن امتهم كان‬ ‫يسك�ن أص�اً امن�زل قب�ل اإفراغ‬ ‫بع�ام كام�ل‪ ،‬ي ح�ن نف�ى امتهم‬ ‫علمه ع�ن سكن القي�ادي ي اأمانة‬ ‫امنزل امش�ار إليه‪ ،‬وقدم ي الجلسة‬

‫‪8‬‬

‫السابق�ة لرئي�س الدائ�رة مذك�رة‬ ‫مكون�ة من أربع صفح�ات أكد أنها‬ ‫تشتمل عى دفوعاته كاملة‪ ،‬وينتظر‬ ‫غ�دا ً ااستماع إى رد ممث�ل اادعاء‬ ‫بع�د طلبه مهل�ة للتحض�ر‪ ،‬وكان‬ ‫اأط�راف الرئيسي�ون ي القضي�ة‬ ‫امنظ�ورة حصلوا سابق�ا ً عى حكم‬ ‫الراءة من ته�م الرشوة عر الدائرة‬ ‫الجزائية الثالثة ي امحكمة اإدارية‪.‬‬

‫الدمام‪:‬‬ ‫العثور على‬ ‫جثة طفل‬ ‫مفقود في‬ ‫«مصرف مائي»‬

‫الدمام ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫عُ ث�ر صباح أمس عى طفل مفقود متوى داخل مرف مائي ي صالة‬ ‫أفراح بالدمام‪.‬‬ ‫وأوﺿ�ﺢ الناط�ق اإعامي باسم الدف�اع امدني ي امنطق�ة الﺮقية‪،‬‬ ‫امق�دم الدكتور عمار امغرب�ي‪ ،‬ورود باغ الساع�ة ‪ 9:16‬من صباح‬ ‫الجمع�ة عن سقوط طف�ل (‪ 4‬سنوات) ي مرف مائ�ي داخل حرم‬ ‫صال�ة أفراح‪ ،‬ي قس�م الرجال‪ ،‬فتم تحري�ك فرقة إنق�اذ استﺨراج الطفل‬ ‫ال�ذي تبن أن�ه متوى‪ ،‬مشرا ً إى أن الطفل كان مفق�ودا ً بحسب إفادة ذويه‬ ‫والﺮطة‪.‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫يصير خير‬

‫العفو عن سجينين في الطائف أحدهما «اعب» واآخر «خطيب»‬

‫العشاق ا‬ ‫يسرقون!‬

‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬

‫محمد حدادي‬ ‫أعجبتني قصة للروائي الس�وداني «أحم�د امك» عنوانها‬ ‫«العش�اق ا يرق�ون»! وصدق «امك» فالعش�ق الذي يتجذر‬ ‫ي الروح س�يلهي عن امتداد اليد لتلويث طهارة العش�ق بأي‬ ‫رقةٍ كانت؛ أو محاولة لاس�تئثار بمي�ز ٍة أو خاصية ناهيك‬ ‫ع�ن اادعاء صباح مس�اء والظه�ور اإعاني امكث�ف لبيان‬ ‫حال�ة العش�ق والهيام الت�ي ا تع�دو كونها س�وى أحاديث‬ ‫اس�تهاكية ص�ادرة من اللس�ان –حس�ب امتّب�ع‪ -‬للحصول‬ ‫عى فوائد أو ترس�يخها لضمان تدفقه�ا الدائم نحو «الوارد»‬ ‫الجي�ب ا «الصادر» القل�ب والروح والش�غاف‪ ،‬وهذا لعمري‬ ‫م�ن الخ�ذان و«ثقالة الدم» وس�ماجة النفس! فالعاش�ق ا‬ ‫يتب�ع مث�ل تل�ك الحيل الت�ي تعتر م�ن وس�ائل «اللصوص»‬ ‫امحرمة التي يتخذونها وس�يلة ل�«مصمصة الخرات»! ذلك‬ ‫مؤدب ا مربّى امشمش‪ -‬بثماره‬ ‫أن العش�ق أفضل مربٍ –أي‬ ‫ٍ‬ ‫التي تتحقق ريعا ً ما يحققه من خصال حميدة كاإيثار عى‬ ‫النفس والتطلع الدائم بشغف نحو امحبوب والتذلل اإيجابي‪،‬‬ ‫والعش�ق بش�كل عام ا يصدر إا عن عاطف�ة رقيقة صافية‬ ‫وبيئة قلبية خصبة تصل�ح لإزهار والتفتح واإلهام‪ ،‬لذا من‬ ‫تمتد ي�ده لرقة يء ما من الوطن فإن طريقته الس�خيفة‬ ‫تل�ك تخرجه من عش�ق الوط�ن ويصلح ي حق�ه أن يقال له‬ ‫ي هذه الحال�ة أنه «داخل عى طم�ع» وأن دوافعه «تجارية»‬ ‫بحت�ة! ومن يخرج عى الناس ويتغن�ى بالهيام بالوطن وهو‬ ‫يم�د يده إى يء م�ن مقدراته فإن�ه من الجمي�ل تذكره أن‬ ‫«العش�اق ا يرقون»! بل تبتهج أنفس�هم فيعطون من غر‬ ‫ح�دود دون انتظار جزا ٍء حتى من امحبوب نفس�ه‪ ،‬واحظوا‬ ‫ّ‬ ‫«العش�اق» ول�م أقل «امحب�ن» وبينهما فرق كبر‬ ‫أنني قلت‬ ‫جدا ً من أراد «العاقبة» لذا اقتى اأمر التنويه واإش�ارة والله‬ ‫الهادي إى سواء السبيل!‬ ‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫بالمختصر‬

‫القبض على عصابة تسلب المقيمين‬ ‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد قبض�ت الجه�ات اأمني�ة ي محافظ�ة‬ ‫بيشة بمنطقة عسر عى شﺨصن سعودين شكا عصابة لسلب‬ ‫امقيم�ن ي محطات الوقود تحت تهديد الساح‪ .‬جاء ذلك نتيجة‬ ‫لتحرك فرق البحث والتحري‪ ،‬وتحليلها ااستداات التي اقترت‬ ‫عى ن�وع امركبة الت�ي كان الشﺨص�ان يستﺨدمانه�ا ي تنفيذ‬ ‫عملياتهم�ا‪ ،‬ومع ذلك تم القبض عى شﺨصن مشتبه بهما مساء‬ ‫أم�س اأول‪ .‬وأوﺿﺢ ل�»الﺮق» الناط�ق اإعامي باسم رطة‬ ‫منطق�ة عس�ر‪ ،‬امقدم عبدالله ب�ن عي آل شعث�ان‪ ،‬أن محافظة‬ ‫بيش�ة سجلت قضايا سلب مقيمن ي محطات وقود تحت تهديد‬ ‫الس�اح ي وقت وجيز ا يتعدى عﺮي�ن يوماً‪ ،‬وبارت الجهات‬ ‫اأمنية تلك القضايا‪ ،‬وقام رجال البحث والتحري بجهود كبرة ي‬ ‫ظل عدم وجود دائ�ل سوى نوع السيارة‪ ،‬حيث تمكنت الجهات‬ ‫اأمنية من القبض عى شﺨصن سعودين كانا يهددان الضحايا‬ ‫بالس�اح ويسلبان م�ا يحملونه م�ن أم�وال‪ ،‬وبالتحقيق معهما‬ ‫اعرفا بالجرائم التي ارتكباﻫ�ا‪ ،‬وتم تحريز الساح امستﺨدم ي‬ ‫عمليات السطو‪ ،‬باإﺿافة إى امركبة‪.‬‬

‫الجبيل‪ :‬انتحار عامل آسيوي شنق ًا‬ ‫الجبيل ‪ -‬محمد الزﻫراني أنه�ى عام�ل آسي�وي‪ ،‬ظه�ر أول‬ ‫أمس‪ ،‬حياته شنقا ً ي مقر عمله بإحدى الﺮكات ي الجبيل‪.‬‬ ‫وأوﺿ�ﺢ الناط�ق اإعام�ي باس�م رط�ة امنطق�ة الﺮقية‪،‬‬ ‫العقي�د زياد الرقيط�ي‪ ،‬ل�»ال�ﺮق» أن باغ�ا ً ورد ظهر أول‬ ‫أم�س ع�ن انتحار وافد يعم�ل ي ورشة تدري�ب خاصة تابعة‬ ‫إح�دى الﺮكات العاملة بمحافظة الجبي�ل‪ ،‬وعى الفور انتقل‬ ‫امﺨتص�ون ي مركز رطة الصناعي�ة التابع لﺮطة محافظة‬ ‫الجبي�ل إى اموقع‪ ،‬فوجدوا أن امنتحر آسي�وي ي العقد الرابع‬ ‫م�ن العمر‪ ،‬وأشارت التحقيقات وامعاينة اأولية إى إقدامه عى‬ ‫اانتحار‪ ،‬وجرى نقل جثمان�ه إى امستشفى استكمال فحص‬ ‫الطب الﺮعي‪ ،‬ومازالت الواقعة قيد اإجراء‪.‬‬

‫نجح�ت مساع�ي أﻫ�ل الﺨر‬ ‫ي إعت�اق رقبت�ي سجين�ن‬ ‫ي الطائ�ف م�ن حك�م‬ ‫«القصاص»‪ ،‬فيما كان السيف‬ ‫يقرب م�ن عنقيهم�ا‪ ،‬ورﻫبة‬ ‫ُ‬ ‫تف�ت ي قواﻫما‪،‬‬ ‫ساح�ة القص�اص‬ ‫حت�ى دوت رخة الف�رح ي جناح‬ ‫امحكوم�ن بالقص�اص ي سج�ن‬ ‫الطائف‪ ،‬بعد تنازل امواطن محسن‬ ‫ب�ن حدي�د امقاط�ي عن قات�ل ابنه‬ ‫السج�ن‪ ،‬سلطان حسن امقاطي‪ ،‬ي‬ ‫امحكمة الﺮعية بمحافظة الطائف‪،‬‬ ‫لوجه الل�ه‪ ،‬وكذلك العف�و امﺮوط‬ ‫ع�ن السج�ن عبدالل�ه ب�ن ف�ارس‬ ‫البقم�ي‪ ،‬امحكوم علي�ه بالقصاص‬ ‫لقتله مطل�ق صق�ر العصيمي قبل‬ ‫أعوام‪.‬‬ ‫وفيم�ا ك�ان امواط�ن محسن‬ ‫امقاط�ي يوق�ع ع�ى ص�ك التنازل‬ ‫عن قات�ل ابنه ي امحكم�ة الﺮعية‬ ‫بالطائ�ف‪ ،‬سارع السج�ن سلطان‬ ‫امقاط�ي إى تقبي�ل رأس�ه أم�ام‬ ‫الحض�ور‪ ،‬مسارعا ً إى السجود أمام‬ ‫الجمي�ع‪ ،‬شك�را ً لله ع�ى نجاته من‬ ‫«حد السيف»‪.‬‬ ‫بديل ما بعد السجن‬ ‫يقول سلط�ان (‪ 24‬عام�اً) ل�‬ ‫«ال�ﺮق»‪ :‬شع�وري ا يوصف وأنا‬ ‫أرى الحي�اة تكتب ي من جديد‪ ،‬بعد‬ ‫عامن من تج�رع اموت يوميا ً خلف‬

‫القضب�ان‪ ،‬مش�را ً إى ندم�ه عى ما‬ ‫فع�ل‪ ،‬وأن ذل�ك كان بسب�ب لحظة‬ ‫غضب‪ .‬وثم�ن امقاطي تن�ازل أﻫل‬ ‫ال�دم عنه‪ ،‬وم�ا بذله أﻫ�ل الﺨر ي‬ ‫تفاعله�م مع قضيته‪ ،‬وع�ى رأسهم‬ ‫الشي�خ بن�در بن نائف ب�ن حميد‪،‬‬ ‫وبقية الساعن ي طلب العفو‪.‬‬ ‫واستذكر امقاط�ي أن الحادثة‬ ‫حرمت�ه م�ن الوظيف�ة الت�ي كانت‬ ‫تفصله عنه�ا أيام فق�ط‪ ،‬متمنيا ً أن‬ ‫يجد البديل بعد خروجه من السجن‬ ‫بحول الله‪.‬‬ ‫الجدي�ر بالذك�ر أن السج�ن‬ ‫امقاط�ي كان أحد أمه�ر اعبي كرة‬ ‫الق�دم ي منطق�ة عش�رة بشم�ال‬ ‫الطائف‪.‬‬ ‫رهن ‪ 32‬مليونا ً‬ ‫وعى مقربة من�ه‪ ،‬كان السجن‬ ‫عبدالل�ه البقمي يرفع يدي�ه للسماء‬ ‫شاك�را ً ام�وى عزوجل أن ت�م العفو‬ ‫عنه بعد أربعة أع�وام عاشها «ميتاً»‬ ‫ي وقت كان ﻫ�و الﺨطيب ي الجناح‬ ‫امثاي بالسجن‪.‬‬ ‫وق�ال البقم�ي ل�»ال�ﺮق»‪:‬‬ ‫اموافق�ة عى التن�ازل أعطتني اأمل‬ ‫بحي�اة جديدة‪ ،‬بع�د أن كنت أشاﻫد‬ ‫ام�وت لي�ل نه�ار‪ ،‬مبين�ا ً أن حياته‬ ‫مرﻫونة ب��‪ 32‬مليونا ً يجب أن تدفع‬ ‫أﻫ�ل ال�دم قب�ل التاسع م�ن شهر‬ ‫شعبان امقبل‪ ،‬افتا ً أن أبناءه وبناته‬ ‫الست�ة ينتظرون�ه الي�وم قب�ل غد‪،‬‬ ‫متذكرا ً أن والدته سقطت عى اأرض‬

‫المقاطي‪ :‬فقدت حلم «الوظيفة» بسبب لحظة غضب‬ ‫البقمي‪ :‬حياتي مرهونة بدفع ‪ 32‬مليون ًا قبل التاسع من شعبان‬ ‫م�ن ش�دة بكائها خ�ال زيارتها له‬ ‫ي السج�ن أول م�رة‪ ،‬مبين�ا ً أن ﻫذا‬ ‫اموقف ا يفارق مﺨيلته حتى اآن‪.‬‬ ‫وعن تفاصي�ل اأربع�ة أعوام‪،‬‬ ‫قال‪ :‬عشتها بمرارتها ي جناح اموت‪،‬‬ ‫لكنني تمكن�ت بفضل الله من حفظ‬

‫ثماني�ة أجزاء م�ن الق�رآن الكريم‪،‬‬ ‫وأصبحت خطيب الجمعة ي الجناح‬ ‫امثاي‪.‬‬ ‫العفو حكمة‬ ‫وعلق مدي�ر سج�ون الطائف‪،‬‬

‫العمي�د أحم�د الشهري‪ ،‬ع�ى نجاح‬ ‫مساع�ي العف�و‪ ،‬بقوله‪ :‬نحم�د الله‬ ‫أن ت�م التن�ازل لوج�ه الل�ه‪ ،‬وﻫ�ذا‬ ‫خ�ر اأعم�ال وأفضله�ا‪ ،‬مبين�ا ً أن‬ ‫السجين�ن كانا من أفض�ل السجناء‬ ‫خلقا ً والتزام�اً‪ ،‬وأن العفو عنهما ﻫو‬

‫حكم�ة لله عزوج�ل‪ ،‬مش�را ً إى أنه‬ ‫ي�رى ي عين�ي السجين�ن لحظات‬ ‫الندم ي كل م�رة يشاﻫدﻫما‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫أن يب�دآ حي�اة جدي�دة‪ ،‬وأن يعم�ا‬ ‫عى تعوي�ض السنوات التي قضياﻫا‬ ‫خلف القضبان‪.‬‬

‫عسير‪ :‬خميس ٍ‬ ‫دام‪ ..‬ست ضحايا و‪ 22‬مصاب ًا في حوادث مختلفة الدوادمي‪ :‬وفاة شاب وطفل‬ ‫وإصابات في حادثين‬ ‫أبها ‪ -‬حسن العقيي‬

‫حص�دت ح�وادث أم�س اأول «الﺨمي�س»‬ ‫أرواح س�ت ﺿحاي�ا ي ظ�روف مﺨتلف�ة‬ ‫ع�ى طرق منطق�ة عسر‪ ،‬بينم�ا أصيب ‪22‬‬ ‫بإصابات بن بالغة ومتوسطة حسب إفادات‬ ‫أقسام الطوارئ ي مشاي امنطقة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ امتح�دث باسم الهال اأحم�ر ي منطقة‬ ‫عس�ر‪ ،‬أحم�د عس�ري‪ ،‬أن غرفة عملي�ات الهال‬ ‫اأحم�ر تلق�ت ي الثامنة م�ن صباح أم�س اأول‬ ‫باغا ً عن حادث تص�ادم عى طريق خميس البحر‬ ‫الواص�ل إى الحريضة‪ ،‬فتوجهت فرقتا إسعاف من‬ ‫مرك�ز الحريض�ة إى اموقع امسم�ى كيلو ‪ 61‬عى‬ ‫طري�ق خميس البح�ر‪ ،‬وتبن أن سي�ارة من نوع‬ ‫«ﻫيون�داي» يستقلها خمس�ة أشﺨاص اصطدمت‬ ‫بسي�ارة من ن�وع «دين�ا» وجها ً لوج�ه‪ ،‬فنتج عن‬ ‫الح�ادث وفاة قائد السيارة ال�� «ﻫيونداي»‪ ،‬وأحد‬ ‫مرافقيه‪ ،‬بينم�ا أصيب شﺨص�ان إصابات بليغة‪،‬‬ ‫وامرافق الﺨامس إصابته بسيطة‪ ،‬كما أصيب قائد‬ ‫السي�ارة ال� «دين�ا» إصابة بسيط�ة‪ ،‬وتم إسعاف‬ ‫امصابن وامتوفين إى مستشفى القحمة العام‪.‬‬ ‫وي محاي�ل‪ ،‬أوﺿ�ﺢ امتح�دث باس�م صح�ة‬ ‫عس�ر‪ ،‬سعيد النقر‪ ،‬أنه وص�ل إى قسم الطوارئ ي‬ ‫مستشفى محافظة محايل العام مصابون ي حوادث‬ ‫مروري�ة عديدة نهاية اأسبوع اماي‪ ،‬فعند العارة‬ ‫والنص�ف صباح�ا ً وصل�ت حالت�ا وف�اة ي ح�ادث‬

‫الدوادمي ‪ -‬محمد الخر‬

‫الشاحنة والسيارة وجها ً لوجه‬ ‫مروري‪ ،‬وت�م تسليم أحدﻫما لذوي�ه‪ ،‬وبقي اآخر ي‬ ‫الثاج�ة لحن حضور ذويه لتس ُلم�ه‪ ،‬كما وصل عند‬ ‫الثالثة إا ربع مسا ًء مصابان تعرﺿا لحادث مروري‪،‬‬ ‫وتم تقديم اإسعافات الازمة لهما ي قسم الطوارئ‪،‬‬ ‫وأدخ�ل أحدﻫما قسم العناية امركزة‪ ،‬واآخر إى قسم‬ ‫الجراح�ة رج�ال‪ .‬وأﺿاف إنه عن�د الساع�ة الثالثة‬ ‫والنصف عرا ً ورد باغ عن ثاثة مصابن تعرﺿوا‬ ‫لح�ادث مروري‪ ،‬فت�م إسعافهم إى قس�م الطوارئ‪،‬‬ ‫وخرج�وا بعد تلقي العاج‪ ،‬كما وصلت عند الﺨامسة‬ ‫والنصف مس�ا ًء ست ح�اات إثر تعرﺿه�م لحادث‬ ‫م�روري‪ ،‬وﻫ�م سع�ودي واح�د‪ ،‬وعائل�ة مكونة من‬

‫(الﺮق)‬

‫خمسة أف�راد من الجنسية الهندية‪ ،‬توي اثنان منهم‪،‬‬ ‫رج�ل عمره ‪ 45‬سن�ة‪ ،‬وطفلة عمرﻫ�ا ‪ 13‬سنة‪ ،‬وتم‬ ‫إدخالهما الثاجة بموجب خط�اب امرور‪ ،‬كما أدخل‬ ‫اثنان م�ن امصابن قسم العناية امرك�زة‪ ،‬وحالة إى‬ ‫قسم جراحة النساء‪ ،‬وحالة إى قسم جراحة الرجال‪.‬‬ ‫كم�ا وصلت عن�د العارة مس�ا ًء ثماني حاات‬ ‫تعرﺿ�ت لح�ادث م�روري‪ ،‬رج�ل وخمس�ة نس�اء‬ ‫وطفان‪ ،‬وت�م تنويم إحدى امصابات ي قسم العناية‬ ‫امرك�زة‪ ،‬وتنوي�م حالت�ن ي قس�م جراح�ة النساء‪،‬‬ ‫ومازال�ت باق�ي الح�اات ي قس�م الط�وارئ تحت‬ ‫اماحظة‪.‬‬

‫عقبة الباحة‪ :‬سقوط شاحنة ووفاة قائدها‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬

‫حائل‪ :‬وفاة ثاثة وإصابة أربعة‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد لقي ثاثة ركاب حتفهم‪ ،‬فيما أصيب‬ ‫قائد مركبة وثاثة ركاب آخرين‪ ،‬ي حادث وقع عى طريق‬ ‫أنبوان ‪ -‬سقف‪ ،‬جنوبي مدينة حائل‪.‬‬ ‫وأوﺿ�ﺢ مدي�ر إدارة العاق�ات العامة واإع�ام‪ ،‬الناطق‬ ‫اإعام�ي باسم رط�ة منطقة حائل‪ ،‬العقي�د عبدالعزيز‬ ‫الزني�دي‪ ،‬أنه عند الساعة ‪ 11‬من صباح أول أمس انقلبت‬ ‫سيارة «نيسان غمارتن موديل ‪ »2013‬عى طريق أنبوان‬ ‫ سق�ف‪ ،‬شمال قرية الحميمة‪ ،‬وك�ان فيها سائقها (‪27‬‬‫عام�اً)‪ ،‬يرافقه ستة ركاب‪ ،‬ونجم ع�ن الحادث وفاة ثاثة‬ ‫رك�اب‪ ،‬وأُدخلت الجثامن ثاجة اموت�ى ي الشمي‪ ،‬بينما‬ ‫أُصي�ب قائد السي�ارة وبقي�ة الركاب بإصاب�ات متفرقة‬ ‫وأحيل�وا إى مستشف�ى الشم�ي أيضاً‪ ،‬وب�ارت الحادث‬ ‫رطة أنبوان‪.‬‬

‫الزميل العتيبي وعى يساره السجن البقمي وامقاطي عى يمينه‬

‫(تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫الشاحنة مستقرة أسفل الوادي‬

‫(الﺮق)‬

‫انحرف�ت شاحنة عن‬ ‫مسارﻫا وتجاوزت الحاجز‬ ‫الﺨرساني لتسق�ط ي وادي‬ ‫عقبة املك فهد ي منطق�ة‬ ‫الباحة‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذلك امتحدث الرسمي باسم‬ ‫الهال اأحمر ي الباحة‪ ،‬عماد‬

‫الزﻫراني‪ ،‬بقوله إن غرفة العمليات‬ ‫تلقت ي الساعة ‪ 12:35‬دقيقة من‬ ‫فجر أم�س الجمعة باغا ً يفيد‬ ‫بوقوع حادث انقاب شاحنة ي‬ ‫عقبة الباحة بالقرب من النفق رقم‬ ‫‪ ،9‬وعى الفور انتقلت فرق الدفاع‬ ‫امدني‪ ،‬وامرور‪ ،‬والﺮطة‪ ،‬والهال‬ ‫اأحمر إى موق�ع الح�ادث‪ ،‬فتبن‬ ‫وفاة قائدﻫا ي موقع الحادث‪.‬‬

‫انقطاع طرق جبال آل يحيى وخليلة في محافظة هروب‬ ‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬ ‫تتاب�ع ف�رق الدف�اع امدني ي‬ ‫مﺨتل�ف محافظ�ات منطق�ة جازان‬ ‫انقط�اع الط�رق ي بع�ض امناط�ق‬ ‫الجبلية ج�راء ﻫطول أمط�ار غزيرة‬

‫ع�ر أول أمس‪ ،‬وخاص�ة مرتفعات‬ ‫خليلة‪ ،‬وآل يحيى‪ ،‬ي محافظة ﻫروب‪.‬‬ ‫وبارت الفرق محاوات فتﺢ الطرق‬ ‫مستﺨدمة امعدات الازمة‪ ،‬بالتنسيق‬ ‫م�ع إدارة امواص�ات ي امنطق�ة‪،‬‬ ‫وم�ازال العم�ل جاري�ا ً ع�ى إصاح‬

‫الطرقات‪.‬‬ ‫كما ب�ارت ف�رق الدف�اع امدني ي‬ ‫محافظة بيش‪ ،‬مساء أول أمس‪ ،‬غرز‬ ‫سي�ارة مواطن أسفل كوب�ري وادي‬ ‫بيش (الطريق ال�دوي)‪ ،‬وتم انتشال‬ ‫السيارة من اموقع‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬حذر مدير الدفاع امدني ي‬ ‫منطقة ج�ازان‪ ،‬اللواء حسن القفيي‪،‬‬ ‫امواطن�ن م�ن الن�زول ي مج�اري‬ ‫اأودي�ة‪ ،‬وأماك�ن تجمع�ات امي�اه‪،‬‬ ‫متوقعا ً ع�ودة اأمطار عى امرتفعات‬ ‫الﺮقية منطقة جازان‪.‬‬

‫لقي طفل وش�اب مرعهما‪،‬‬ ‫أمس اأول‪ ،‬ع�ى طريق لبﺨة‬ ‫وحويتة بالق�رب من مﺨطط‬ ‫الروس�ان‪ ،‬ج�راء تص�ادم‬ ‫مركبتن وجها ً لوجه‪.‬‬ ‫وكان�ت السي�ارة اأوى «كابري�س»‬ ‫يقودﻫ�ا ش�اب ي العق�د الثاني من‬ ‫العم�ر‪ ،‬اصطدم بسي�ارة «سوناتا»‬ ‫تُقِ � ُل عائلة من الجنسي�ة السودانية‬ ‫مكوّنة م�ن أب وزوجته‪ ،‬وبرفقتهما‬ ‫اثن�ان من اأطف�ال‪ ،‬أحدﻫما توي ي‬ ‫الحال ويبل�غ من العمر ‪ 12‬عاماً‪ ،‬ي‬ ‫حن أُصيب اأب إصابات بليغة جداً‪،‬‬ ‫ونُقلوا إى مستشفى الدوادمي العام‪،‬‬ ‫وأدخ�ل اأب غرفة العناي�ة امركزة‪،‬‬ ‫أم�ا زوجت�ه وطفله�ا الثان�ي فق�د‬ ‫تعرﺿا إصاب�ات متفرقة ومﺨتلفة‪،‬‬ ‫وت�م تنويمهم ي امستشف�ى متابعة‬ ‫حالتهم وااطمئنان عليهم‪ ،‬وتعرض‬

‫الش�اب قائ�د امركب�ة الكابريس ي‬ ‫الح�ادث إصابة بليغ�ة جدا ً أدت إى‬ ‫وفاته متأثرا ً بجراحه‪.‬‬ ‫وب�ارت الح�ادث الجه�ات‬ ‫امﺨتص�ة ي الدف�اع امدني بمركزي‬ ‫امحمدية‪ ،‬ولبﺨة وحويتة‪ ،‬وإسعاف‬ ‫الهال اأحم�ر ي مﺨطط الروسان‪،‬‬ ‫وفرقة من مرور الدوادمي‪.‬‬ ‫كما اصطدمت مركبة «جيمس‬ ‫صال�ون» يقودﻫ�ا ش�اب ي العق�د‬ ‫الثاني م�ن العمر‪ ،‬أم�س اأول‪ ،‬عى‬ ‫طريق املك فهد (الدائري الشماي)‪،‬‬ ‫بعمود إن�ارة وس�ط الطريق بسبب‬ ‫رعته الزائ�دة وتعرﺿه للمضايقة‬ ‫من قِ بل سيارة أخرى‪ ،‬حسب إفادات‬ ‫شهود عيان‪.‬‬ ‫ونتج�ت ع�ن الح�ادث إصابة‬ ‫الش�اب إصابات متفرق�ة‪ ،‬وتم نقله‬ ‫بواسط�ة سي�ارة إسع�اف اله�ال‬ ‫اأحمر إى مستشفى الدوادمي العام‬ ‫لتلقي العاج‪.‬‬

‫الجبيل‪ :‬محاولة سلب‬ ‫مقيم وجرحه بآلة حادة‬ ‫الجبيل ‪ -‬عي السويد‬ ‫ح�اول مجهول�ون‪ ،‬أم�س‪،‬‬ ‫سلب مقيم آسي�وي ي سوق‬ ‫الﺨض�ار وس�ط الجبي�ل‪،‬‬ ‫وطبق�ا ً لشه�ود عي�ان‪ ،‬فإن‬ ‫مجهول�ن ﻫاجم�وا مقيم�ا ً‬ ‫بهدف سلب�ه‪ ،‬واستﺨدم أحدﻫم آلة‬ ‫حادة‪ ،‬فأصابه ي يده اليرى‪.‬‬ ‫وﻫرع�ت الدوريات اأمني�ة‪ ،‬وفرقة‬ ‫من ﻫيئة اله�ال اأحمر‪ ،‬إى اموقع‬ ‫ف�ور تلقيه�ا الب�اغ‪ ،‬فنق�ل امقيم‬ ‫إى مستشف�ى الجبي�ل العام لتلقي‬ ‫العاج‪ ،‬فيما رصدت «الﺮق» عددا ً‬ ‫من الدوريات اأمني�ة كانت تبحث‬ ‫ي امنطق�ة امج�اورة بع�د تواف�ر‬ ‫معلوم�ات عن وجود الجن�اة فيها‪،‬‬ ‫بعد ﻫروبهم سرا ً عى اأقدام‪.‬‬

‫امصاب ي مستشفى الجبيل(الﺮق)‬


‫ﻓﻲ ﻧﺠﺮان‪ :‬ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﻣﺪرﺳﺔ وﻣﺴﺘﻮﺻﻒ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج‬ ‫ﺧﻄﺮ ﺻﺤﻲ ﻳﻜﻤﻦ ﺑﻦ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﺑﻨﺎت وﻣﺴـﺘﻮﺻﻒ ﺻﺤﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺠﻤﻌﺖ اﻟﺴﻴﻮل اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺒﻞ ﻣﻐﺮة ورﻛﻮدﻫﺎ ﰲ ﺣﻔﺮة ﻛﺒﺮة‪.‬‬

‫اﻟﺤﻔﺮ ﺗﺘﺴﺒﺐ ﰲ رﻛﻮد ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ وﻣﺪرﺳﺔ‬

‫‪9‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫وﻛﺮ ﻟﻠﺘﺤﺮش ﺑﺎˆﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﺠﻮار ﻣﺪرﺳﺔ‬

‫ﻫﻞ ﻣﻦ‬ ‫أﻣﻴﺮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺰورﻧﺎ؟!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﻧﺎﺷـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻣﺎﻟـﻚ ﺑﻦ‬ ‫دﻳﻨـﺎر اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻹﻧﻘـﺎذ أﺑﻨﺎﺋـﻪ ﻃـﻼب اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺤﺮﺷـﺎت ﺑﻌـﺾ ﻃـﻼب‬ ‫اﻤﺪارس ﰲ اﻤﺮاﺣﻞ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫واﻤﺠﻬﻮﻟـﻦ ﺑﻌﺪ أن اﺗﺨـﺬوا ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻣﺤﻴﻄـﺔ ﺑﺎﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻐﻄـﺎة ﺑﺎﻟﺼﺨﻮر‬ ‫واﻷﺷـﺠﺎر اﻟﻜﺒـﺮة واﻟﻌﻤﻼﻗـﺔ وﻛـﺮا ً‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳـﺎت ﻏـﺮ أﺧﻼﻗﻴـﺔ واﻏﺘﺼـﺎب‬ ‫اﻟﻄﻼب ﺻﻐﺎر اﻟﺴـﻦ ﺑﺪاﺧﻠﻬـﺎ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫آﺧﺮﻫﺎ ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻓﺎﺟﺄ‬ ‫وﱄ أﻣـﺮ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ وﻫـﻮ ﻣﺨﺘﻨﻖ‬ ‫ﺑﻌﱪﺗـﻪ وﻫﻮ ﻃﺎﻋـﻦ ﰲ اﻟﺴـﻦ وﻳﺮوي‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬وﻳﻘﻮل ﻛﻨﺖ ﻣﺎرا ً ﺑﻦ اﻷﺷﺠﺎر‬ ‫ﻗﺎﺻﺪا ً اﻤﺴـﺠﺪ ﻟﺼﻼة اﻟﻀﺤﻰ‪ ،‬وﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أﻧﺎ أﺳـﺮ ﻋـﲆ ﻗﺪﻣـﻲ ﺳـﻤﻌﺖ ﺻﻮت‬ ‫اﺳـﺘﻐﺎﺛﺔ وﺷـﺨﺺ ﻳـﴫخ )إﻟﺤﻘـﻮا‬ ‫ﻋﻠﻴّـﻪ(‪ .‬وﻳﻮاﺻـﻞ ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬دﺧﻠـﺖ ﺑﻦ‬ ‫اﻻﺷـﺠﺎر وأﻧﺎ أﻧﺰل ﺑﺠﺴﻤﻲ ﻣﻦ ﻛﺜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﺷﺠﺎر‪ ،‬ﻓﻮﺟﺪت ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎن‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻘﻔﺰ واﻟﻬﺮب ﺟﻤﻴﻌﺎ ً‬ ‫ﺗﺎرﻛﻦ ﺧﻠﻔﻬﻢ ﺑﻌﺾ اﻤﻼﺑﺲ واﻷﺣﺬﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺨﻠﻔـﻦ وراءﻫﻢ ﺻﺒﻴﺎ ً ﺑﻌﺪ أن اﻧﺘﻬﻜﻮه‬ ‫وﺟﻌﻠـﻮه ﻳﴫخ وﻳﺘﺄﻟـﻢ‪ ،‬وﻳﻘﻮل ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻧﻄﻤـﱧ ﻋـﲆ أوﻻدﻧـﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺷـﺎﻫﺪت‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻓﻌﺎل اﻟﺨﻄﺮة وأﻣﺎم اﻤﺪرﺳـﺔ؟‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﱰك أوﻻدﻧﺎ ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻄﻤﺌﻨﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﺬي رأﻳـﺖ ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻟﻨـﺎ أن ﻧﻄﻤـﱧ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻣﻼﺻﻘﺔ ﻟﻬﺬه اﻤﺪرﺳﺔ؟‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر ﻗﺎم‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ اﻤﻮﻗـﻊ وراﻓﻘـﻪ ﻣﺤﺮر‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺣﻴـﺚ إن اﻤﻮﻗـﻊ ﻻ ﻳﻠﻔـﺖ‬ ‫اﻻﻧﺘﺒـﺎه‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﻐﻄـﻰ ﺑﺎﻷﺷـﺠﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت‪ ،‬وﺑﻦ اﻤﻨﺎزل‪ .‬وﻗﺪ وﺟﺪ‬ ‫ﻗﺎﺻـﺪو اﻤﻮﻗـﻊ أن ﻫﺬا اﻟﻮﻛﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻟﻨﺰواﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﺑﺘﻔﺘﻴـﺶ اﻤﻮﻗـﻊ وﺟﺪ ﺑﻦ‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﻐﻄـﺎة ﻣـﻦ ﻓـﻮق‬ ‫ﺑﺎﻷﺷﺠﺎر‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻛﺘﺸﺎﻓﻬﺎ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻋﺜﺮ وﺳـﻂ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻋﲆ ﺷـﻴﺶ‬

‫ﻃﻼب ﻳﻤﺮون ﻋﱪ اﻷﺷﺠﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﺴـﻼت وﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻮارﻳـﺮ اﻟﻔﺎرﻏﺔ‬ ‫وﺑﻌـﺾ اﻤﻼﺑﺲ وﻋﻘﺎب اﻟﺴـﺠﺎﺋﺮ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ أﺣﺪ اﻟﺨﺮوج ﻣﻨﻬﺎ إﻻ َﻣ ْﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻌﺮف ﻃﺮﻗﻬﺎ ﺟﻴﺪاً‪.‬‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻋـﲇ ﺑـﻦ ﻫـﺎدي‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻟــ »اﻟـﴩق« إﻧﻨـﺎ‬ ‫ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ وﺟﻮد اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫واﻷﺷـﺠﺎر ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺪﺧﻞ اﻤﺪرﺳﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻗﻤﺖ ﺑﻤﺨﺎﻃﺒﺔ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋـﲆ اﻟﻮﺿﻊ دون‬ ‫ﻓﺎﺋـﺪة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻗﻤـﺖ ﺑﻤﺨﺎﻃﺒـﺔ ﺑﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺮﻓـﻊ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﺨـﻮر وﻗﺺ‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر أو اﻗﺘﻼﻋﻬـﺎ دون ﺟـﺪوى‪،‬‬ ‫واﻟﻴﻮم ﻧﻜﺘﺸـﻒ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻤﺎرﺳـﺎت‬ ‫اﻟﻼأﺧﻼﻗﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺑﻌـﺾ اﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫ﺳـﻮاء ﻣﻦ اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟﻜﺒـﺎر‪ ،‬أو ﻣﻦ ﻋﺎﻣﺔ‬

‫اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻣﻤـﻦ ﻗـﺪ ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫ﻟﻼﻏﺘﺼﺎب أو ﺣﺘـﻰ اﻻﺧﺘﻄﺎف‪ ،‬وإﻧﻨﻲ‬ ‫أﻧﺎﺷـﺪ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﴪﻋـﺔ اﻟﺘﺠـﺎوب‬ ‫ﻣﻌﻨـﺎ واﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﻧﻘﻞ ﻫـﺬه اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫واﻗﺘﻼع اﻷﺷـﺠﺎر‪ ،‬وﺟﻌـﻞ اﻤﻮﻗﻊ أﻛﺜﺮ‬ ‫أﻣﻨـﺎ ً ﻋﲆ ﻃﻼﺑﻨـﺎ ﺻﻐﺎر اﻟﺴـﻦ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻗﻤـﺖ أﻳﻀـﺎ ً ﺑﻤﺨﺎﻃﺒﺔ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻌـﺪ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة‪ ،‬وأﺑﻠﻐﺘﻬـﻢ ﺑﺨﻄـﻮرة اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫وﺗﻬﺪﻳﺪه ﻟﺴـﻼﻣﺔ أﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ اﻟﻄﻼب‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أﻣﻞ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺗﻄﺒـﻖ ﻧﻈـﺎم اﻹﴍف اﻟﻴﻮﻣـﻲ أﺛﻨـﺎء‬ ‫ﺧﺮوج اﻟﻄﻼب‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﻐﺎدر آﺧﺮ ﻃﺎﻟﺐ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻫـﺬا ﻻ ﻳﻜﻔﻲ ﻓﻼ ﺑـﺪ ﻣﻦ ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ واﻟﻮﻗـﻮف ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وﻗﺖ اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن‬

‫أﻋﻘﺎب ﺳﺠﺎﺋﺮ وﻗﻮارﻳﺮ ﻓﺎرﻏﺔ وأدوات أرﻗﻴﻠﺔ ﺑﻦ اﻷﺷﺠﺎر‬

‫اﻤﻮﻗﻊ أﺻﺒﺢ ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻣﺤﺪﻗﺎ ً ﺑﺎﻟﻄﻼب‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ اﻟﻄﻼب ﺧﺎرج أﺳـﻮار اﻤﺪارس‬ ‫وﻻ ﻳﺬﻫﺒـﻮن إﱃ اﻤﻨـﺎزل ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات ﻣﺒﺎﴍة ﻣـﺎ ﻳﻌﻄﻲ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻐﻼل ﻫـﺬا اﻤﻜﺎن‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺤﺪث ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أﺣﺪ ﻣﻌﻠﻤﻲ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ‬ ‫دﻳﻨﺎر‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل إﻧﻪ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب ﻳﺤﺎوﻟﻮن‬ ‫اﻗﺘﻴـﺎد ﻃﺎﻟـﺐ )ﻛﺎن ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻗﺒـﻞ أن ﻳﻨﻘﻞ ﻣﻨﻬـﺎ( ﻟﻠﺪﺧﻮل‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ﺑﻦ ﺗﻠـﻚ اﻷﺷـﺠﺎر إﻻ أﻧﻪ ﺗﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻦ إﻧﻘﺎذه ﺑﻌﺪ أن ﺗﻮﻗﻒ وأﺧﺬ ﻳﺘﺤﺪث‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻔﺮار‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻟــ »اﻟـﴩق«‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﺴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺎﻧﻊ آل ﻳﺤﻴﻰ أﻧﻪ ﺟـﺮى ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ ﴐر اﻷﺷـﺠﺎر‬ ‫وﻃﻠﺐ إزاﻟﺘﻬـﺎ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸﻴﻂ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺴـﻔﺮ اﻟﻮادﻋﻲ أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻌﻤﻴـﺪ وﻛﻴـﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫وﺿـﻊ ﺗﻠـﻚ اﻟﺴـﺎﺣﺔ وﻣﺎﻟﻜﻬـﺎ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫ﺛـﻢ ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻤﻌـﺪات إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ ﻹزاﻟﺔ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﺨـﻮر واﻷﺷـﺠﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻤﻌـﺪات ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ آﺧﺮ اﻵن‪،‬‬ ‫وﺧﻼل ﻳﻮﻣﻦ ﺳـﻮف ﺗﺘﻮﺟـﻪ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ رﻓـﻊ اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫وإزاﻟﺔ اﻷﺷﺠﺎر‪.‬‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳﺔ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﺑﻨﻔﺴﻪ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺬي ﺗﺤﻮل إﱃ وﻛﺮ‬

‫ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳّﺔ‪ :‬أﻧّﻪ ﻣﺘﻰ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺤﺴﻨﺖ ﺷﻮارﻋﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ زار اﻤﺪﻳﻨﺔ أﻣﺮ‬ ‫واﻗـﱰب ﻣﺴـﺆوﻟﻮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻟﻨّـﺎس‬ ‫وﺣَ ُﺴ َﻦ أداؤﻫﻢ‪ ،‬واﺳﺘﻴﻘﻈﺖ دواﺋﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﻠﻞ إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﺘﺜـﺎؤب وﻏ ّ‬ ‫ﻄﺖ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣـﻮت ﻋﻤﻴـﻖ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن‬ ‫ﰲ‬ ‫ﻳ ّ‬ ‫ُﺤﻘﻖ ﺑﻌﺾ أﺣﻼم ﺳﺎﻛﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ً‬ ‫»اﻷﺣﻼم« ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺸﺎرع اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺣﻘﻮق ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮت أو ﺿﺎﻋﺖ ﰲ درج‬ ‫ﻫﻲ‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﺎ! ﰲ رﻓﺤﺎء ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻢ ﻧﺴـﻌﺪ ﺑﺰﻳﺎرة ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﻨﺬُ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳﻨﻮات‬ ‫ﻃـﻮال‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ‪-‬ودون ﻣﺒﺎﻟﻐـﺔ‪ -‬ﺗﻜﺎد‬ ‫ﺷﻮارع اﻤﺪﻳﻨﺔ أن ﺗﺼﺒﺢ درﺳﺎ ً ﻟﻘﱪ‪..‬‬ ‫ﻟﻮﻻ اﻤﻄﺒﺎت واﻟﺤُ ﻔﺮ اﻟﺘﻲ ﺗُﺬ ّﻛﺮﻧﺎ ﺑﺄﻧّﻪ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎ ﺷـﻮار ٌع ذات ﻳـﻮم‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺘﻌﺜﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ أيّ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺧﺮى‪ ،‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫أن ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﺑﺮﻣّ ﺘﻬـﺎ ﺗﻌﺜـﺮت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧﺮة‪ .‬ﻗﺒـﻞ ﻓﱰة‬ ‫أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أن ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺘﺄﺧـﺮة ‪ 17‬ﻣﴩوﻋﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أﺻﻞ ‪ 29‬ﻣﴩوﻋﺎ ً ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 161‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل ﻳﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ‪ 12‬ﻣﻘﺎوﻻً‪،‬‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ إﻧﺠﺎز ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ‪!%1‬‬ ‫ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ اﺳﺘﻴﻘﻆ اﻷﻫﺎﱄ أﻣﺎم ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻻ ﻳﻌﻤﻞ وآﺧﺮ‬ ‫ﻣُﺨﺘﻄﻔﺔ‪ ،‬ﺑﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﻌﻤـﻞ وﻟﻜـﻦ ﻋﻤـﻞ أﻗـﺮب إﱃ اﻟﻬﺪم‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻟﻠﺒﻨـﺎء‪ ،‬ﻛﻤﻮاﻃـﻦ ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻨﻲ وﻻ‬ ‫ﺗﻬﻤّ ﻨﻲ ﻫﺬه اﻤﻼﻳﻦ ﺑﴚء ﻣﺎ داﻣﺖ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻌﺪّى أوراق اﻻﻋﺘﻤـﺎدات وﻣﻈﺎرﻳﻒ‬ ‫اﻤﻨﺎﻗﺼﺎت ﺳـﻮا ًء ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺖ أو ﻓﻮق‬ ‫اﻟ ّ‬ ‫ﻄﺎوﻟـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳُﻬﻤّ ﻨﻲ وﻳ ُِﻬﻢ أي ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫أن ﻧﻘـﺮأ ﺗﻠـﻚ اﻤﻼﻳـﻦ »ا ُﻤ َﻤ ْﻠﻴَﻨـﺔ« ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻨﺎ إﱃ اﻟﻌﻤﻞ أو اﻟﻌﻮدة‬ ‫ـﻦ ‪-‬وﻟﻴـﺲ ُﻛ ّﻞ اﻟ ّ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ أ ُ‬ ‫ﻇ ّ‬ ‫ﻈ ّﻦ‬ ‫إﺛْﻢ‪ّ -‬‬ ‫ﺑﺄن ﻣﺪﻳﻨﺘﻨﺎ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﺰﻳﺎرة أﻣﺮ‪..‬‬ ‫»ﺣﺠـﺮ« ﻳُﺮﻣﻰ ﰲ ﺑﺤﺮﺗﻬﺎ‬ ‫إﱃ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺮاﻛﺪة‪.‬‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺮس‪ ٢٠٠ :‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻬﺪرة ﻓﻲ ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴﺔ‪ ..‬ردﻳﺌﺔ‬ ‫اﻟﺮس ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﻳﲇ‬ ‫ﺗﺸـﺮ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﻧﴩت ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫أن ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺮس اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺧﺼﺼﺘﻬﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﺗﻘﺎرب ‪200‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻤـﺎ ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑـﻪ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟـﺮس ﻛﻐﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻣﻦ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻼﻣﺤﺪود ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻟـﻢ ﺗﻘﻢ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻠﺰم ﻣﻦ ﺗﺪﻋﻴﻢ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫أن اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﻻ ﺗﺸـﻤﻞ‬

‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ واﻷرﺻﻔـﺔ واﻹﻧـﺎرة ودرء‬ ‫أﺧﻄﺎر اﻟﺴﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺨﺼﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 100‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺸﻮارع‬ ‫وﻳﻄﺎﻟﺐ أﻫـﺎﱄ اﻟﺮس ﺑﴪﻋـﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ وﺗﻄﻮﻳﺮ ﺷـﻮارﻋﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺘﻬﺎﻟـﻚ وﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻤﻌﺒﻮث ﻓﻴـﻪ أو ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻄﺎﺑـﻖ ﻟﻠـﴩوط واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ ﻓﻴﻈـﻞ ﻋﺮﺿﺔ‬ ‫ﻟﻼﻫﱰاء أو اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻮاﻃـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﺼﻌﺒـﻲ ﻧﺘﻤﻨﻰ‬

‫ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻠﻤﻴﺎه ﰲ أﺣﺪ ﺷﻮارع ﺣﻲ اﻟﺤﻮﻃﺔ‬

‫ﻻ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﺑﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻓﻬـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أن‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻔﺘﻘـﺪ ﻟﻠﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴـﻔﻠﺖ أﺣﺪ اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن ﻧﺠـﺪ ﺑﻌﺪ ﻋﺪة أﻳـﺎم ﻟﻮﺣﺎت‬ ‫إرﺷـﺎدﻳﺔ ﻟﺤﻔﺮﻳـﺎت أﺧـﺮى ﻟﴩﻛـﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻣـﴩوع آﺧﺮ‪ ،‬ﻟﺘﺬﻫـﺐ ﺳـﺪى ﻛﻞ اﻤﺠﻬﻮدات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑﺬﻟﺖ ﻟﺴـﻔﻠﺘﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﻫﺪر‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻻ ﺗﻨـﻢ ﻋﻦ ﺣﺲ‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻟﺪى اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮﱠﻩ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺸـﻌﻞ اﻟﺪﻫﻴﻤـﺎن إﱃ أن‬ ‫أﻏﻠﺐ ﺷـﻮارع ﺣﻲ اﻤﻄﺎر اﻟﺬي ﻳﺴﻜﻨﻪ ﻗﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬

‫ﰲ اﻧﺘﻈﺎر رد اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« اﺗﺼﻠـﺖ ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً ﺑﺮﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺮس اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺮد ﻋﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻜﺮارﻫﺎ ﰲ‬ ‫أوﻗﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﻢ إرﺳـﺎل رﺳﺎﻟﺔ ﻋﲆ ﺟﻮاﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺮد ﺣﺘﻰ ﺳﺎﻋﺔ ﻧﴩ ﻫﺬا اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪.‬‬

‫ﺷﺎرع ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ أﺣﺪ أﻫﻢ اﻟﺸﻮارع اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺳﻔﻠﺘﺔ وﻋﻨﺎﻳﺔ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﺣﺪ اﻟﺸﻮارع وﻳﺘﻀﺢ ﻣﺪى ﺿﻌﻒ ﺑﻨﻴﺘﻪ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬

‫أن ﻧـﺮى اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ وﻗﺪ ﺑـﺪأت ﺗﻈﻬﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻨـﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺟﻬﺎ ً ﺳـﺆاﻟﻪ ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ :‬ﻤﺎذا ﻻ ﻧﺮى ﻟﻮﺣﺎت اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻹرﺷﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻦ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﴩوع‪ ،‬واﻤﺪة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺒـﺪأ ﻓﻴﻬـﺎ اﻤـﴩوع وﻳﻨﺘﻬﻲ ﻣﺜـﻞ ﺑﻘﻴﺔ ﻣﺪن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ؟‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻳﺰﻳﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ ‪-‬ﻣﻦ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻮﻃـﺔ‪ -‬ﻛﺜﺮة اﻟﺤﻔﺮ واﻻﻫﱰاءات ﺑﺎﻟﺸـﺎرع‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ اﻟﻌﺒﺚ ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫وﺗﻌﻄﻴﻠﻬﺎ‪ .‬أﻣﺎ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﺮوش‬ ‫أﺣـﺪ ﺳـﻜﺎن ﺣﻲ ﻃﻴﺒـﺔ ﻓﻘـﺎل‪ :‬إن ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻮارﻋﻨﺎ ﺗﻔﺘﻘﺪ اﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ اﻟﺠﻴﺪة ذات اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﻔﺘﻘﺪ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﻓﺘﻘـﺎد اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺘﻘـﻦ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻻ ﻧﻌﻠﻢ ﻣﻦ اﻤﻘﴫ ﰲ‬ ‫اﻷﺧﻄﺎء اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث ﰲ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫وﺟـﻮد ﻣﺤﺴـﻮﺑﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﻌﺾ اﻟﺸـﻮارع‪،‬‬ ‫ﻓﻌـﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل اﻟﺸـﺎرع اﻟﺬي ﻳﻘـﻊ ﻓﻴﻪ‬ ‫أﺣﺪ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺗﻢ رﺻﻔﻪ‬ ‫واﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ ﺑﻪ ﻋـﲆ أﻋﲆ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮاز‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻹﺗﻘـﺎن‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻫﺬا اﻟﺸـﺎرع ٍ‬ ‫ﻟﻠﺸﺎرع اﻟﺬي ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻴﻪ‪.‬‬

‫وﻣﻨﻬﺎ ﺷـﺎرع ﺣﻤﺰة ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﻄﻠﺐ اﻟﺬي ﺗﻜﺜﺮ‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻟﺤﻔﺮ واﻻﻧﻬﻴﺎرات ﺑﺴﺒﺐ اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﺗﴫﻳﻒ ﻤﻴـﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬وﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫أرﺻﻔﺔ ذات ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ‬ ‫ﺹ‪ ۹‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ‬ ‫ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ٥‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬


‫‪ 5‬مايين ريال لكرسي اأمير سلمان لدراسات وأبحاث الصيانة‬ ‫أعلن مدير عام اأش�غال العس�كرية ب�وزارة الدفاع بامملكة‬ ‫الل�واء امهن�دس خال�د قبان�ي أن وي العهد نائ�ب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء وزير الدفاع اأمر س�لمان بن عبدالعزيز وافق عى إنش�اء‬ ‫وتموي�ل ك�ري يحمل اس�مه لدعم دراس�ات وأبحاث التش�غيل‬ ‫والصيانة ي البلدان العربية ي امعهد العربي للتشغيل والصيانة‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجلس إدارة امعهد العربي للتش�غيل والصيانة‬ ‫محمد الف�وزان خال امؤتمر الصحفي ال�ذي عقده مجلس إدارة‬

‫محليات‬

‫امعه�د إن اأمر س�لمان ب�ن عبدالعزيز وجه بتخصيص خمس�ة‬ ‫ماين ريال سعودي لتمويل برنامج الكري‪.‬‬ ‫الراج أن‬ ‫وأضاف نائ�ب رئيس مجلس امعهد الدكتور زهر ّ‬ ‫الك�ري يهدف إى‪ ،‬امس�اهمة ي إيجاد حل�ول تطبيقية ومتقدمة‬ ‫وفعال�ة ي قط�اع التش�غيل والصيان�ة ي مختلف مراف�ق الوطن‬ ‫العربي‪ ،‬وامش�اركة الفعالة ي مس�رة البحث العلمي والدراسات‪،‬‬ ‫دع�م التنمي�ة امس�تدامة ي ال�دول العربي�ة‪ ،‬دع�م التع�اون بن‬

‫امعهد ومختلف مؤسس�ات امجتمع امهن�ي وامدني للحصول عى‬ ‫أفض�ل أس�اليب وإجراءات للتش�غيل والصيانة‪ ،‬دع�م اابتكارات‬ ‫الجدي�دة وتطوير التقنيات الحديثة ي مجال التش�غيل والصيانة‬ ‫واس�تخدامها بما يائم حاجة امجتمع العرب�ي‪ ،‬اارتقاء بالبحوث‬ ‫والدراس�ات العلمية والتأهيل امهني ي مجال التش�غيل والصيانة‬ ‫إى مستويات متميزة هى امستوى اإقليمي والدوي‪.‬‬ ‫كما يهدف الكري إى رفد امكتبة العربية بتأليف كتب عربية‬

‫‪10‬‬

‫اللواء خالد قباني‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫«التحلية» تفوز بجائزة أفضل منظومة تشغيل‬

‫اختتام جلسات الملتقى الدولي للصيانة‬ ‫والتشغيل في البلدان العربية‬

‫وفود من ‪ 24‬دولة شاركت ي فعاليات املتقى‬ ‫اختتمت الثاثاء اماي جلسات املتقى الدوي الحادي‬ ‫عر للتشغيل والصيانة ي البلدان العربية‪ ،‬والذي أقيم تحت‬ ‫رعاية خادم الحرمن املك عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬وافتتحه‬ ‫السبت اماي وزير الشؤون البلدية والقروية اأمر منصور‬ ‫بن متعب تحت شعار (دور الصيانة ي التنمية امستدامة)‬ ‫بإعانهم إنشاء كري اأمر سلمان بن عبدالعزيز لدعم‬ ‫دراسات وأبحاث التشغيل والصيانة بالدول العربية بتكلفة ‪5‬‬ ‫ماين ريال‪ .‬وتم خال املتقى الذي استمر لثاثة أيام متتالية‬ ‫مناقشة ‪ 31‬ورقة عمل وبحث خال عدة جلسات وحلقات‬ ‫تحدث وتحاور فيها حواى ‪ 50‬باحثا ً وخبرا ً من ‪ 24‬دولة‬ ‫عربية وأجنبية‪ ،‬وعقدت اللجنة الوطنية لتقنن أعمال التشغيل‬ ‫والصيانة وتقييسها عى إثرها ندوة مسائية عى هامش‬ ‫فعاليات املتقى‪ .‬وأوى امؤتمر أن توجه برامج التدريب‬

‫متخصصة أو مراجع عليا أو قاموس عربي أو إجراءات وأس�اليب‬ ‫ي مجال تش�غيل وصيانة كافة أن�واع امرافق‪ ،‬أو ترجمة مثل هذه‬ ‫امصادر إى اللغة العربية‪ ،‬تس�هيل زي�ادة إيجاد فرص العمل من‬ ‫خال خلق جيل قادر ومؤهل ومس�ؤول‪ ،‬وتنسيق الجهود امبذولة‬ ‫عربي�ا ً والعمل ع�ى تكاملها ومواكب�ة التطور ي ال�دول امتقدمة‬ ‫وااس�تفادة منه�ا ي تطوير سياس�ات البحث العلم�ي والتطبيق‬ ‫امهني وغرها من اأهداف‪.‬‬

‫ي مجال التشغيل والصيانة ي البلدان العربية نحو الرامج‬ ‫التي تؤهل للحصول عى معاير مهنية معتمدة للمهندسن‬ ‫والفنين العاملن ي مجال التشغيل والصيانة‪ ،‬ودعوة الجهات‬ ‫امختصة ي مختلف الدول العربية لرورة اإراع ي إصدار‬ ‫أنظمة ملزمة إخضاع وظائف التشغيل والصيانة للمعاير‬ ‫امهنية امعتمدة سعيا ً لتحقيق فرص عمل جدية ومستقرة‬ ‫تساعد عى تحقيق التنمية امستدامة‪.‬‬ ‫كما أوى امشاركون ي امؤتمر بدراسة صياغة عقد‬ ‫قياي نموذجي لتنفيذ أعمال التشغيل والصيانة من خال‬ ‫امقاولن وامتعهدين بحيث يشكل مرجعية إرشادية عى‬ ‫امستوى امحي ي كل دولة وعى امستوى اإقليمي العربي‪،‬‬ ‫وأن يقوم امعهد العربي للتشغيل والصيانة بالتواصل مع‬ ‫الهيئات والجامعات اإقليمية والدولية امعنية بالتشغيل‬

‫(الرق)‬ ‫والصيانة مناقشة طرق التعاون معها‪.‬‬ ‫وجاء ي التوصيات كذلك‪ ،‬بتشجيع الدراسات الخاصة‬ ‫بتطوير نظام مرجعي لتقييس وتقنن أعمال وإجراءات‬ ‫أعمال التشغيل والصيانة ويشيد امشاركون بقرار مجلس‬ ‫الوزراء ي امملكة‪ ،‬والقاي بإنشاء اللجنة الوطنية لتقنن‬ ‫أعمال التشغيل والصيانة وتقييسها‪ ،‬ودعم الدراسات‬ ‫والبحوث التي تعزز تطبيق التقنيات الحديثة ي الصيانة مثل‬ ‫استخدام وسائل ااستشعار عن بعد واأنظمة الذكية‪.‬‬ ‫كما أوى امؤتمر بتطبيق أسلوب اإدارة الشاملة‬ ‫للمرافق بالتكامل مع تطبيق ااسراتيجيات الحديثة ي‬ ‫الصيانة وتفعيل أنظمة إدارة الطاقة حفاظا ً عى البيئة‪،‬‬ ‫وإحداث برامج أكاديمية ي امعاهد والجامعات العربية تشمل‬ ‫تخصصات جامعية ي مجال الصيانة‪.‬‬

‫شهد حفل افتتاح املتقى توزيع جائزة الحريري العربية‬ ‫للتشغيل والصيانة والتي تضم ستة أفرع حيث تفضل وزير‬ ‫الشؤون البلدية والقروية اأمر منصور بن متعب بن عبدالعزيز‬ ‫بمشاركة أيمن رفيق الحريري بتسليم الجائزة للفائزين بها وكان‬ ‫من أبرزهم امؤسسة العامة لتحلية امياه امالحة التي حصلت‬ ‫عى جائزة أفضل منظومة تشغيل ي الدول العربية عن موضوع‬ ‫(تعديل برامج التشغيل للحفاظ عى البيئة) وتسلم الجائزة‬ ‫محافظ امؤسسة الدكتور عبدالرحمن آل إبراهيم الذي ألقى كلمة‬ ‫رح فيها مشاريع وبرامج الحفاظ عى البيئة ي محطات التحلية‬ ‫عى الساحلن الرقي والغربي‪.‬‬ ‫ونوّه آل إبراهيم بالدعم الكبر الذي تلقاه امؤسسة من‬ ‫خادم الحرمن الريفن ووي العهد والنائب الثاني ووزير امياه‬ ‫والكهرباء لتوفر اميزانيات التي تساعد امؤسسة عى تحلية امياه‬ ‫بطريقة آمنة وسليمة تحافظ عى البيئة البحرية وبيئة امدن‬ ‫والهواء بما ا يؤثر سلبا ً عى صحة الساكنن‪.‬‬ ‫وفاز ي بقية أفرع الجائزة كل من امهندس عى السويدي‬ ‫من ( اإمارات) ي فرع مهندس الصيانة امتميز‪ ،‬والركة العربية‬ ‫وساساكورا للمياه والطاقة ي فرع أفضل أداء لركات الصيانة‪،‬‬ ‫والركة الدولية لتوزيع امياه ي فرع أفضل منظومة صيانة‪،‬‬ ‫وجريدة اأنباء الكويتية كأفضل جهة‬ ‫قدمت نشاطا ً إعاميا ً يدعم ااهتمام‬ ‫والتوعية بالصيانة وفاز امعهد العاي‬ ‫لتقنيات امياه والكهرباء بجائزة‬ ‫أفضل نشاط تدريبي ي مجال التشغيل والصيانة لعام ‪.2013‬‬

‫اأمر منصور بن متعب يسلم آل إبراهيم‬ ‫(الرق)‬ ‫الجائزة‬

‫حضور افت لفعاليات الملتقى‬ ‫ش�هد املتقى الدوي الحادي عر للتشغيل والصيانة حضورا ً افتا ً ي الدورة الحادية عرة حيث شارك‬ ‫ي فعاليات�ه ‪ 800‬باح�ث وخبر من ‪ 24‬دولة‪ ،‬وكذلك ش�هدت ورش العمل إقباا ً كب�را ً مما اضطر امنظمن‬ ‫إعادة تقديم عدة ورش عمل بعد نهاية برنامج املتقى نتيجة عدم توفر مقاعد بعد امتاء القاعات بالحضور‪.‬‬


‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫موهبة تدفع‬ ‫بـ ‪ 85‬خريج ًا‬ ‫من طابها إلى‬ ‫الجامعات‬

‫الرياض‪ -‬واس‬ ‫دفعت مؤسسة املك عبدالعزيز ورجاله للموهبة‬ ‫واإبداع (موهبة) بـ ‪ 85‬طالبا ً وطالبة إى الجامعات‬ ‫امحلية والعامية‪ ،‬يمثلون الدفعة الثانية من طاب‬ ‫مبادرة موهبة للراكة مع امدارس ‪.‬‬ ‫وضمت الدفعة ‪ 55‬طالبا ً و ‪ 30‬طالبة من محافظة‬ ‫جدة ومنطقة الرياض وامنطقة الرقية بنسبة زيادة تقدر‬

‫بأكثر من ‪ %98‬مقارنة بالدفعة اأوى التي تم تخريجها‬ ‫العام اماي والتي ضمت ‪ 43‬خريجا ً وخريجة ‪.‬‬ ‫واحتفت موهبة بالخريجن الجدد ي فندق الريتز‬ ‫كارلتون تحت رعاية اأمن العام موهبة الدكتور خالد‬ ‫السبتي وحضور نائب اأمن العام الدكتور محمود‬ ‫نقادي وكبار مسؤوي «موهبة» ومديري وممثي امدارس‬ ‫وأولياء اأمور ‪ .‬وقدم امرف العام عى مبادرة الراكة‬ ‫مع امدارس الدكتور عادل القعيد عرضا ً عن امبادرة‪،‬‬

‫ووصفها بالفرصة الحقيقية للطالب ارتياد آفاق التعليم‬ ‫الحديث وامتطور‪ ،‬مؤكدا ً تأهيل الخريجن معرفيا ً ومهاريا ً‬ ‫ي مدارس متميزة‪ ،‬من خال دراسة مناهج «موهبة»‬ ‫اإثرائية ي الرياضيات والعلوم واللغة اإنجليزية وتقنية‬ ‫امعلومات بدءا ً من الصف الرابع اابتدائي وحتى الثالث‬ ‫الثانوي ‪ ،‬متطلعا ً لتغطية كل مدن امملكة والوصول بعدد‬ ‫طاب امبادرة العام امقبل إى (‪ )2300‬طالب وطالبة وعدد‬ ‫امدارس إى (‪ )60‬مدرسة‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫المس والسرطان‬ ‫محات تجارية تبيع الرقية الشرعية في »منتجات» بزعم عاجها‬ ‫َ‬ ‫الدمام ‪ -‬ياسمن آل محمود‬

‫السعد‪ :‬تعتبر‬ ‫مخالفة‪ ،‬وعقوبتها‬ ‫تصل إغاق‬ ‫المحل التجاري‬

‫تستغل بعض امحات التجارية جهل‬ ‫بعض الناس‪ ،‬فتبيع عى رفوفها منتجات‪،‬‬ ‫تدعي أنها تشفي من جميع اأمراض‪،‬‬ ‫«فيك « عن»‪« ،‬فيك مس»‪« ،‬فيك سحر»‬ ‫امشكلة فجميعها محلولة والعاج‬ ‫متوفر‪ ،‬هذا ما يدعيه أصحاب تلك امحات‪،‬‬ ‫حيث يبيعون منتجات ُكتب عليها صالحة‬ ‫لأكل والرب‪ ،‬ويؤكدون أنها قرئ عليها‬ ‫الرقية الرعية‪ ،‬بل وتعدت ذلك‪ ،‬فوصلت إى‬ ‫وصفها لعاج الرطان‪ ،‬وتخفيف الوسوسة‬ ‫والقلق‪ ،‬وتنوعت أشكالها بن ماء وزيت وعسل‬ ‫حتى وصل إى «فازلن إسامي»‪.‬وتراوح‬ ‫أسعار هذه العبوات بحسب صاحب إحدى‬ ‫امحات(تحتفظ الرق باسمه) بن ‪ 16‬رياا ً‬ ‫لعلبة الدهان‪ ،‬و‪ 15‬لقارورة زيت الزيتون و‬ ‫ريالن لعبوة زمزم الصغرة‪ ،‬مبينا ً أن الزبائن‬ ‫يتهافتون للحصول عليها‪ ،‬لقناعتهم أن هذه‬ ‫الزجاجات تحتوي عى العاج الشاي من‬ ‫أمراض السحر والعن وامس وبعض اأمراض‬ ‫الجسدية التي استعصت عى الطب الحديث‪.‬‬ ‫«إن ما نفع ما ير»‬ ‫وأكدت امواطنة أم عبدالله القحطاني‬ ‫والتي كانت موجودة ي امحل‪ ،‬أنها اعتادت‬ ‫عى راء الزيت ودهن جسد أمها امريضة‬ ‫به‪ ،‬مضيفة أنها تحسنت كثرا ً عى حد قولها‪،‬‬ ‫مستدركة» إن ما نفع ما ير»‪.‬‬ ‫بينما قال فهد الغامدي» الدنيا تطورت‬ ‫وكذلك الرقية الرعية فبدا ً عن أن أقف صفا ً‬ ‫عند منازل الشيوخ اكتفي براء هذا اماء‬ ‫امبارك فهو حتما ً سيشفيني»مشرا ً إى أنه‬

‫فازلن وزيوت مقروء عليها تباع ي امحات‬

‫ماء زمزم مقروء عليه‬

‫(الرق)‬

‫ا تتجاوز قيمتها ‪16‬ريا ًا ويقرأ عليها شيخ من الرياض‬ ‫أصيب بقلق وضيق يحرمه ل ّذة النوم بعد موت‬ ‫صديقه أمام عينيه ي حادث سيارة‪.‬‬ ‫شيخ من الرياض‬ ‫وذكــر وافــد عربي وهو امسؤول عن‬ ‫التصدير والتوزيع لتلك امنتجات‪ ،‬أن هناك‬ ‫ّ‬ ‫يتوى‬ ‫رجاً من الرياض يُدعى الشيخ فهد‪،‬‬

‫القراءة عى امنتجات‪ ،‬ومن ثم يقوم العاملون‬ ‫معه بتوزيعها ي عبوات‪ّ ،‬‬ ‫وبن أن هذه التجارة‬ ‫أكملت عامها السابع تقريباً‪ ،‬وحظيت عى‬ ‫إقبال كبر من الناس‪ ،‬مشرا ً إى أنهم يصدرون‬ ‫امنتجات من مدينة الرياض إى الرقية ما‬ ‫يقارب ‪ 10‬صناديق أسبوعياً‪ ،‬مضيفا ً أن الشيخ‬

‫يستقبل امرى ي منزله امخصص للرقية كل‬ ‫أحد وثاثاء للنساء والسبت واإثنن خصص‬ ‫استقبال الرجال وعاجهم‪ ،‬وأشار إى أنهم‬ ‫يملكون تريحا ً صادرا ً من وزارة التجارة‬ ‫والصناعة يقي بالسماح لهم بممارسة هذا‬ ‫النشاط‪.‬‬

‫طب ليس له أحكام‬ ‫إى هنا‪ ،‬وصف عضو مجمع الفقه‬ ‫اإسامي الدكتور محمد النجيمي‪ ،‬مايحدث‬ ‫بـ»الفوى»‪ ،‬وأشار إى أن الطب الروحي ليس‬ ‫له نظام يحكمه‪ ،‬لذلك ظهر عى امأ أناس‬ ‫يكذبون ويزعمون أنهم يشفون من اأمراض‬

‫وهذا ي مجمله كذب‪ ،‬وأضاف النجيمي»‬ ‫يجب عى وزارة الشؤون اإسامية ووزارة‬ ‫العدل والصحة ااجتماع لتحديد ضوابط‬ ‫معينة يخضع لها ال ّرقاة‪ ،‬بحيث يتم اختبارهم‬ ‫وامصادقة عى أسمائهم من قبل وزارة العدل‪،‬‬ ‫ليسهل عقوبة من يخطئ منهم‪ ،‬كذلك عى‬ ‫وزارة الصحة إصدار تراخيص مزاولة الرقية‪،‬‬ ‫وشهادة صحية للراقي ليتسنى لها متابعة‬ ‫اأمر عن كثب»‪ .‬مشرا ً إى أن الطب له أنواع‪،‬‬ ‫بعضه معرف به‪ ،‬كالطب النفي والبري‬ ‫والبيطري‪ ،‬بينما الطب البديل مازال عشوائياً‪.‬‬ ‫فيما لو نظرنا للغرب‪ ،‬سنجده يخضع‬ ‫لجامعات وضوابط لفتح امحال‪.‬‬ ‫إغاق امحل‬ ‫ومن جهته‪ ،‬أكد مدير عام صحة البيئة ي‬ ‫امنطقة الرقية الدكتور خليفة السعد أن بيع‬ ‫مثل هذه امواد يعد مخالفة قد تصل عقوبتها‬ ‫إى إغاق امحل التجاري‪.‬‬ ‫وحاولت الرق التواصل مع امتحدث‬ ‫باسم وزارة التجارة بامنطقة الرقية محمد‬ ‫العبداللطيف‪ ،‬ولم يرد‪.‬‬

‫إدريس‪ :‬اأناناس ليس حارق ًا للدهون والكاتشب غير دسم‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬

‫الدكتورة رويدا إدريس‬

‫(الرق)‬

‫نفـت اختصاصية التغذية الدكتـورة رويدا إدريـس‪ ،‬ااعتقاد الدارج‬ ‫لـدى الراغبن ي إنقاص أوزانهم‪ ،‬بأن اأناناس يحرق الدهون ي الجسـم‪،‬‬

‫موضحة أن اأناناس والليمون الهندي ا يملكان القدرة عى تدمر الدهون‬ ‫ي الجسـم ولكن يستطيع اأناناس تسـهيل هضم الروتينات بفضل إنزيم‬ ‫الروميلـن‪ ،‬وهو موجود بكميات كبرة ي النبتة فقـط‪ ،‬وليس ي الفاكهة‪،‬‬ ‫إا أن إنزيـم الروميلـن ا يؤثـر ي هضـم الدهون وا يؤثـر ي تفككها ي‬

‫عنيزة ‪ -‬الرق‬ ‫تعمل ‪ 50‬فتاة سعودية‪،‬‬ ‫ي منتجع املفي السياحي‬ ‫ي عنيزة‪ ،‬وهو أحد أبرز‬ ‫السياحية‬ ‫امنتجعات‬ ‫الخرية امملوكة مؤسسة‬ ‫محمد السبيعي الخرية‪ ،‬حيث‬ ‫أقرت امؤسسة أن يتم إيكال‬ ‫شــؤون التشغيل للفتيات‬ ‫السعوديات بالتعاون مع الهيئة‬ ‫العامة للسياحة واآثار وصندوق‬ ‫تنمية اموارد البرية «هدف»‪.‬‬ ‫هذا ما أكده عضو مجلس أمناء‬ ‫امؤسسة الشيخ إبراهيم السبيعي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن أن البداية قبل ‪ 18‬شهراً‪،‬‬ ‫حيث تم عقد دورات تدريبية‬ ‫مكثفة للفتيات الراغبات بالعمل‬ ‫تحت إراف مختصات وشملت‬ ‫الــدورات عى إعــداد امأكوات‬ ‫واأطعمة الشعبية‪ ،‬وشؤون‬ ‫الضيافة وااستقبال النسائي‪،‬‬ ‫وكثرا ً من اأعمال امتعلقة‬ ‫بالسياحة والفنادق‪ ،‬وبعد‬ ‫التدريب‪ ،‬تم اختيار الفتيات‪،‬‬ ‫وإعطاؤهن عقود عمل‪.‬‬ ‫خضعن للتدريب‬ ‫وذكــرت مرفة البوفية‬

‫إحدى العامات ي بوفية امنتجع‬ ‫بامنتجع النسائي فهدة الشمري‪،‬‬ ‫أنها وزمياتها خضعن للتدريب‪،‬‬ ‫ثم تسلمن عقود العمل‪ ،‬ي‬ ‫مختلف اأعمال‪ ،‬سواء ي امطعم‬ ‫والبوفية أو اإيــواء والتشغيل‬ ‫والنظافة‪ ،‬مشرة إى أنها وجدت‬ ‫صعوبة ي بداية العمل ي‬ ‫امنتجع‪ ،‬حيث إن الناس اعتادوا‬ ‫عى عمل اموظفن من جنسيات‬

‫غر سعودية‪ ،‬فلم يسبق أن رأوا‬ ‫امرأة ترف عى امطعم والبوفية‪،‬‬ ‫وأشارت أن مايميز البوفية ي‬ ‫امنتجع أكاته الشعبية ‪،%100‬‬ ‫حيث ا يقدم غر الشعبيات‬ ‫السعودية‪ ،‬مشرة إى أنه يشهد‬ ‫إقباا ً كبرا ً من الزبائن‪ .‬وأكدت أن‬ ‫جميع موظفات البوفية وامطبخ‬ ‫سعوديات‪ ،‬تم تدريبهن عى إعداد‬

‫(الرق)‬ ‫اأكات وامروبات الشعبية‪،‬‬ ‫وكذلك طرق ااستقبال وتقديم‬ ‫اأطعمة وقد أثبتت الفتيات‬ ‫نجاحهن البالغ ي العمل‪ .‬وبيّنت‬ ‫أن مؤسسة السبيعي الخرية‬ ‫جعلت الحد اأدنــى لأجور‬ ‫‪ 4000‬ريال‪ ،‬ومنحتهن كثرا ً‬ ‫من امميزات‪ ،‬فأغلب اموظفات‬ ‫يشعرن باأمان الوظيفي‪.‬‬

‫أثاث تراثي قصيمي‬ ‫وتقول مرفة الغرف‬ ‫السكنية ي امنتجع سعاد السالم‬ ‫أن اأجنحة اإيوائية مستوحاة‬ ‫من البيئة الراثية القصيمية‪،‬‬ ‫من حيث اأثاث‪ ،‬وتضيف» كان‬ ‫القطاع السياحي والفندقي‬ ‫محكورا ً عى الرجال وخاصة‬ ‫من غر السعودين‪ ،‬وقد أعطى‬ ‫امنتجع أنموذجا ً ناجحا ً جدا ً عى‬ ‫نجاح اأيدي السعودية العاملة‪،‬‬ ‫والنسائية خاصة‪.‬‬ ‫وأشارت أن العمل السياحي‬ ‫مناسب كثرا ً للمرأة‪ ،‬ويجعلها‬ ‫ترز قدراتها اإبداعية ومثاليتها‬ ‫ي العمل‪ ،‬لذا كان النجاح حليف‬ ‫جميع الفتيات العامات ي‬ ‫جميع أقسام امنتجع‪ ،‬امطعم‬ ‫والبوفية واإيــواء والتشغيل‬ ‫والنظافة‪.‬‬ ‫وأكدت أن هناك كثرا ً من‬ ‫امستثمرين‪ ،‬قاموا بزيارات‬ ‫خاصة للمنتجع‪ ،‬وطلبوا معرفة‬ ‫كيفية تأنيث امنتجع بالكامل‪،‬‬ ‫ليعيدوا التجربة‪ ،‬كما أن‬ ‫الهيئة العامة للسياحة واآثار‬ ‫اعترت عمل النساء بامنتجعات‬ ‫السياحية أنموذجا ً مثاليا ً يجب‬ ‫أن يحتذى به‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫منتجع سياحي تراثي تديره ‪ 50‬فتاة سعودية في عنيزة‬

‫الخايـا‪ ،‬وبالتـاي فـإن اأناناس ايملـك أي قـدرة منحفة عـى اإطاق‪.‬‬ ‫وأضافت إدريس‪ ،‬إن كل مائة جرام من الكاتشـاب تحتوي عى ‪ 0.5‬جرام‬ ‫من الدهون‪ ،‬وبذلك ا خوف من تراكم الدهون ي الجسم بعد تناوله‪ ،‬منوهة‬ ‫إى أن الكاتشب ي امقابل غني جدا ً بالسكر‪ ،‬حيث يمثل ‪ % 30‬من تركيبته‪.‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ‪ :‬اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﻼن اﻟﺪوﴎي‪ ،‬اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﺪ اﻟﺼﻘﺮ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪ ،‬زاﻳﺪ اﻟﺴﻜﻴﺒﻲ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪ ،‬ﺷﻴﺦ اﻟﺪواﴎ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﴎي ‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔﻟﻠﺤﻀﻮر ﻳﺘﻮﺳﻄﻬﻢ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫اﻟﺪوﺳﺮي ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﺮ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﻴﻨ ًﺎ ﻟﻠﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻟﻤﺎذا ُﺗﻄﻔﺄ‬ ‫ﺣﻤﻼﺗﻨﺎ؟‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻋﺎم ‪1425‬ﻫـ ﺷـﻨّﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺣﻤﻠﺔ ﻟﺴﻌﻮدة‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﺑﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻃﻮﻳـﻼً‪ ،‬إذ‬ ‫ﴎﻋـﺎن ﻣـﺎ واﺟﻬـﺖ ﻋﻮاﺻـﻒ ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫وأﺻﺤـﺎب رأس اﻤـﺎل ذوي اﻟﻨﻔﻮذ واﻟﺘﺄﺛـﺮ‪ ،‬ﻓﺎﻧﻄﻔﺄت ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻊ ﺳﻌﻮدة أﺳﻮاق اﻟﺨﻀﺎر وﻻ ﻣﺤﻼت‬ ‫ﻣﻬﺪﻫﺎ‪ .‬وﻟﻢ‬ ‫اﻟﺬﻫﺐ‪ ..‬ﺑﺤﺠﺔ ﻋﺪم وﺟﻮد اﻟﺒﺪﻳﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ذﻟﻚ اﻟﻌـﺎم إﱃ اﻟﻴﻮم ﺗﻢ ﺗﺪوﻳﺮ ﻣﻠﻒ اﻟﺴـﻌﻮدة ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫وزارة اﻟﻌﻤـﻞ وإﻣـﺎرات اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬إﱃ أن اﺳـﺘﻘﺮ ﻋﲆ ﻗﻴﺎم‬ ‫ﺣﻤﻠﺔ ﻗﺒﻞ ﺷﻬﺮﻳﻦ أو أﻗﻞ ﻣﻦ اﻵن ﻟﺴﻌﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻫﲇ‬ ‫واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﺤﻲ‪ ..‬وﻫﺎ ﻫﻲ ﺗﻨﻄﻔﺊ‪.‬‬ ‫ﻻﺣﻈـﻮا اﻵﺗـﻲ‪ :‬ﺣﻤﻠـﺔ ‪ 25‬ﻗﺎﻣـﺖ ﻋـﲆ ﻋﺎﺗـﻖ اﻟﺬﻫـﺐ‬ ‫واﻟﺨﻀـﺎر‪ ،‬وﺣﻤﻠﺔ ‪ 34‬ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺼﺤﺔ‪،‬‬ ‫وﺛﻘﻮا أﻧﻨﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﺳـﻨﻘﻮم ﺑﺤﻤﻠـﺔ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ‬ ‫َ‬ ‫وﻟﻨﺒـﻖ ﰲ ذات اﻟﺪاﺋﺮة وﻟﻦ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺒﱰوﻟﻴـﺔ واﻟﻨﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻧﺨﺮج ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺴـﺆال‪ :‬ﻫﻞ ﻳُﻌﻘـﻞ أﻧﻨﺎ ﻣﻨﺬ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﻟﻢ ﻧﺠﺪ ﺣﻼً‬ ‫ﻟﻺﺣﻼل واﻟﺴﻌﻮدة؟ وﻟﻢ ﻧﺼﻞ إﱃ ﻗﺮار ﻳﺤﻞ ﻫﺬه اﻹﺷﻜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺆرﻗﻨﺎ اﻵن‪ .‬ﺑﻞ ﺑﻌﺪ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﻧﻈﻬﺮ ﺑﻘﺮار‬ ‫ﺗﺼﺤﻴـﺢ اﻷوﺿﺎع اﻟﺬي ﻳُﺜﺎر ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم ﻟﻴﻨﻄﻔﺊ ﺑﻌﺪﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻮد اﻤﺴﺎﺋﻞ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪.‬‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻗﺒﻴﻠـﺔ اﻟـﺪواﴎ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑﺎﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒـﺮ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺻﺪور اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫أﻣﻴﻨـﺎ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﴍف‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﺣﻔـﻞ اﻟﻐﺪاء‬ ‫اﻟـﺬي أﻗﺎﻣـﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ ﻳﻮﺳﻒ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺪوﴎي ‪ -‬ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﰲ ﺣﻲ اﻟﺸـﺎﻃﺊ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم ﺗﺮﺣﻴﺒـﺎ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﻴﻨـﺎ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫آل ﺑﺮﻳـﻚ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻷﻣﻨﺎء اﻟﺴـﺎﺑﻘﻮن واﻤﺸـﺎﻳﺦ وﻣﺴﺆوﻟﻮن‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ووﺟﻬـﺎء وأﻋﻴﺎن‬ ‫ورﺟﺎل أﻋﻤﺎل اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ أﻓﺮاد ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺪواﴎ اﻟﻜﺮام‪ .‬وﻗﺪ ﺳـﺒﻖ‬ ‫اﻤﺄدﺑـﺔ ﺣﻔـﻞ ﺧﻄﺎﺑﻲ أﻋﺪ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫واﺷـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻨﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي ﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻳﻮﺳـﻒ آل ﺑﺮﻳﻚ اﻟﺪوﴎي ﺷـﻜﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﴩﻳﻔﻬﻢ اﻟﺤﻔﻞ واﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ وأﺛﻨﻰ ﻋﲆ اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘﻬـﺎ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻠﺪﻫـﺎ ودﻋﺎ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﺰوﺟـﻞ أن ﻳﻌﻴﻨـﻪ ﻋـﲆ أداء اﻤﻬﻤﺔ‬

‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺘﻲ أوﻛﻠـﺖ إﻟﻴﻪ وﻛﺬﻟﻚ أﺷـﺎد‬ ‫ﺑﺮؤﺳﺎء ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺪﻣﺎم وأﻣﻨﺎء أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺎﻗﺒـﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻣﺎ ﺣﻘﻘﻮه‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات وﻛﺬﻟﻚ ﻗﺪم ﺷـﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺑﺬل ﻣـﻦ ﺟﻬـﻮد وﻣـﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺠﺎزات ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻤﻬﻨـﺪس ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺎﻳﺶ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ أﻟﻘﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻤﺎري رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫ﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺷـﻴﺦ‬ ‫ﻗﺒﻴﻠـﺔ اﻟﺪواﴎ ﻛﻠﻤﺔ أﺷـﺎر ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺗﻤﻨﻰ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﻨﺠﺎح‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺒـﺮ ﰲ أداء‬ ‫ﻣﻬﻤﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻗﺪم اﻟﺸـﻴﺦ‪ :‬ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻤﺒﺎرك ﻛﻠﻤﺔ أﺷـﺎر ﻓﻴﻬﺎ ﻤﺎ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ ﻣﻌﺎﱄ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﻣﻦ ﺳـﻤﻌﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ ﻳﺘﻨﺎﻗﻠﻬﺎ أﻫﺎﱄ اﻷﺣﺴـﺎء وأﻋﻤﺎل ﻧﺘﺞ‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ إﻧﺠﺎزات ﻛﺒﺮة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ أﺛﻠﺞ ﺻﺪور أﻫﺎﱄ ﺣﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ ﻗـﺪم اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ آل ﺣﺴـﻦ اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﺷﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺪواﴎ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم ﺻﻮرا ً ﻟﺮؤﺳﺎء‬ ‫وأﻣﻨـﺎء أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺪﻣـﺎم اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻌﺎﻗﺒﻮا ﻋﲆ‬ ‫رﺋﺎﺳـﺘﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻗـﺪم رﺟﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﻋﲇ ﺑﻦ‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺑﺮﻳﻚ اﻟـﺪوﴎي درﻋﺎ ً‬ ‫ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ وﺗﻢ اﻟﺘﻘﺎط‬ ‫اﻟﺼﻮر اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫اﺳﺘﻘﺒﺎل أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ وﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻷﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳﻒ ‪.‬‬

‫ﺷﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺪواﴎ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﴎي وﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪي ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺪوﴎي وأﺑﻨﺎؤه ) ﻳﻮﺳﻒ و ﺳﻌﻮد (‬

‫اﻤﻬﻨﺪس ﺳﺎﻣﻲ آل ﺑﺮﻳﻚ أﺛﻨﺎء اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻓﻬﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ وﻳﻈﻬﺮ ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ ﻋﲇ اﻟﺪوﴎي‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻮض‪،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ‪ :‬ﻓﻬﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪،‬ﺳﻌﻮد اﻷﻧﺼﺎري‪ ،‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺪوﴎي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﴎي‪.‬‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻣﻲ اﻤﺒﺎرك و اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﻼن اﻟﺪوﴎي واﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﺪ اﻟﺼﻘﺮ ‪.‬‬

‫درع ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﺷﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺪواﴎ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﴎي ﻷﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺑﺤﻀﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﴎي ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ ‪.‬‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ‪ :‬زاﻳﺪ اﻟﺴﻜﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻋﲇ ﻳﻮﺳﻒ‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻘﻴﻞ‪ ،‬أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺠﺒﺮ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫ﺗﺨﺮج ﻃﻼب اﻟﺪﻓﻌﺔ ‪٣١‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ ﱢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻗﺎﻣﺖ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮج ﻟﻠﺪﻓﻌﺔ ‪ ،31‬وأﻟﻘﻰ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻫﺎدي ً‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‪ ،‬ﻗﺪم ﻓﻴﻬﺎ ﺷـﻜﺮه ﻹدارة وﻣﻌﻠﻤﻲ وﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻮه ﻣﻦ ﺟﻬﺪ ﺗﺠﺎه أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ اﻟﻄﻼب‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻫﺎدي ﻣﻊ اﺑﻨﻪ‬

‫ﻣﺴﺮة ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺪﻓﻌﺔ ‪ 31‬أﺛﻨﺎء اﻟﺤﻔﻞ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬

‫آل ﻫﺎدي ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬


‫اﻟﻨـﺎس‬

‫رﻛﻦ ﻟﻸﻃﻔﺎل‬

‫‪13‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﻄﺎوع ﺗﻔﻮز ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻟﺤﻤﻠﺔ اﺷﺘﺮاﻛﺎت |‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻓﺎزت اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻋﺰة ﺑﻨﺖ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ اﻤﻄﺎوع ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ »ﻳﻨﺒﻊ«‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻔﺘﺎح اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﻣـﻦ ﻃﺮاز ﻛﻴﺎ‬ ‫ﺳـﺮاﺗﻮ‪ ،‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﺤﺐ ﻋﲆ ﻣﻔﺘﺎح اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻣﺠﻤـﻊ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻮل ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺗﻘﺪﻣﻬﻢ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺘﻮزﻳﻊ واﻻﺷـﱰاﻛﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸـﺎﻣﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﻣﺼﻄﻔـﻰ اﻟﴩﻳـﺪة‪ ،‬ﻛﺬﻟـﻚ ﻣﻤﺜﻞ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺳـﺎﻣﻲ ﺻﺎﻟﺢ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻓـﺮع ﴍﻛﺔ ﻛﻴـﺎ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻓـﺆاد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷرﴈ‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻏﻔﺮ ﺟﻤﺎﻫﺮي‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼء اﻟﺬﻳﻦ ﺷـﺎرﻛﻮا ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻣﻜﺘﺐ »اﻟﴩق« ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺨﻠﻞ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت وﺗﻮزﻳﻊ ﺟﻮاﺋﺰ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗـﻢ ﺧـﻼل اﻟﺤﻔﻞ ﺗﻮزﻳـﻊ ﻋﴩات اﻟﺠﻮاﺋـﺰ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﺑﺎﻟﺴـﺤﺐ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ أﺣﻤﺪ اﻟﺸﺎﻣﴘ‪ ،‬اﻟﺬي أﻟﻬﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ اﻤﻤﻴﺰ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰة ﺗﺮد ﻋﲆ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﻗﺖ اﻹﻋﻼن‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ واﻟﺪﻫﺎ ﺗﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻪ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﻻﺣـﻖ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ إدارة اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ أﺛﻨﻰ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﻣﻦ ﻫﺪاﻳﺎ‬ ‫وﺟﻮاﺋﺰ ﻗﻴّﻤﺔ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻋﺰة« ﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻊ اﻟﻔﻮز ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻧﺼﻴﺐ وﺗﻮﻓﻴﻖ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ ﺑﻌﺪ اﻟﺴﺤﺐ‪ .‬وﻗﺎل اﺷﱰﻛﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻓﱰة ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻨﻲ ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ ﻟﻠﺼﺤﻴﻔﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﻤﻴﺰﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻴﺪ أﻧﻨﻲ ﻛﻨﺖ أﻣﻨّﻲ اﻟﻨﻔﺲ أن ﺗﻔﻮز »ﻋﺰة« ﺑﺈﺣﺪى‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬وأﺣﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻋﲆ اﻟﻔﻮز‪ ،‬وأﺷﻜﺮ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ وﺗﺒﺬﻟﻪ ﻹرﺿﺎء اﻟﺠﻤﻬﻮر‪.‬‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻛﺜﻴﻒ ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء واﻷﻃﻔﺎل‬

‫أﺣﺪ اﻟﺤﻀﻮر ﻣﻊ ﻃﻔﻠﻪ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﺷﱰاﻛﺎت‬

‫ﻃﻔﻞ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺘﻪ ﻋﲆ اﻤﴪح‬

‫أﻃﻔﺎل ﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻟﺤﻈﺔ اﻟﺴﺤﺐ‬

‫اﻟﻔﺎﺋﺰة ﺑﻌﺪ اﻟﺴﺤﺐ‬

‫ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬

‫ﺣﺎﴐٌ ﻳﻘﺮأ »اﻟﴩق«‬

‫ﻣﻨﺪوب ﻏﺮﻓﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ اﻻﺳﻢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﱪﻛﺎت(‬


‫مجتمع‬

‫‪14‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫قصتي‬

‫سقوط منزل أرملة ثمانينية عليها وعلى بناتها‬ ‫جازان ‪ -‬محمد طروش‬ ‫تعيش اأرملة حسنية حسن هبل‬ ‫(ثمانون عاماً) حياة صعبة‪ ،‬بعد أن‬ ‫سقط سقف منزلها امستأجر عليها‬ ‫و عى بناتها الثاث‪ ،‬وذكرت أن امنزل‬ ‫قديم‪ ،‬وقد استأجرته منذ زمن بعيد‪،‬‬ ‫وكان يسرها وبناتها‪ ،‬ولم تشتكِ أحد أو‬ ‫تطلب امساعدة إا من الله سبحانه‪ ،‬كما أن‬ ‫لها ابنا ً له من اأبناء خمسة‪ ،‬وحالته امادية‬ ‫ضعيفة‪ ،‬وبالكاد يستطيع إطعام أطفاله‪.‬‬ ‫هل ٌع شديد‬ ‫تقول حسنية والعَ رة تخنقها «سقط‬ ‫سقف امنزل قبل أربعة أشهر‪ ،‬وقد أصبت‬ ‫وبناتي بهلع شديد حينها‪ ،‬ولم نعرف إى‬ ‫ِ‬ ‫نستطع ترك امنزل‪،‬‬ ‫من نشتكي أو نلوذ‪ ،‬ولم‬ ‫والذهاب آخر‪ ،‬لغاء اإيجارات‪ ،‬وبالكاد‬ ‫نستطيع دفع اإيجار ي الوقت الحاي»‪ ،‬مشرة‬ ‫إى أنها تتقاى من الضمان ااجتماعي ‪1200‬‬ ‫ريال شهرياً‪ ،‬وبهذا امبلغ يعيشون ويقضون‬ ‫متطلباتهم اليومية‪ ،‬من طعام وغره‪.‬‬ ‫وبينت أن الجمعية الخرية كانت ترف‬ ‫لهم مبلغا ً ا يتجاوز ‪ 900‬ريال‪ ،‬كل ستة‬ ‫أشهر‪ ،‬ولكن هذه امساعدات انقطعت عنهم‬

‫إحدى زوايا البيت‬ ‫من شهر رمضان اماي‪.‬‬ ‫ليتني لم أعِ ش!‬ ‫وأوضحت حسنية ودموعها تنهمر‬ ‫«ليست ي حيلة‪ ،‬ولم يرك لنا زوجي رحمه‬ ‫الله شيئاً‪ ،‬فليس بمقدروي راء منزل يضم‬ ‫بناتي‪ ،‬وكثرا ً ما وعدتني الجمعيات الخرية‬

‫بمساعدتي عى بناء منزل‪ ،‬وليتني لم أعِ ش‬ ‫أجد نفي أشكو الحال لغر الله! ولكني‬ ‫تعبت وليست ي حيلة‪ ،‬وخذلني كثرون‪ ،‬فلم‬ ‫أعد أحتمل»‪ ،‬مشرة إى أنها طرقت أبوابا ً‬ ‫كثرة مساعدتها‪ ،‬دون نتيجة‪ .‬إى هنا‪ ،‬أوضح‬ ‫مدير العاقات العامة واإعام ي الجمعية‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد السبعي)‬ ‫الخرية بمنطقة جازان يحيى لبينة‪ ،‬أن منزل‬ ‫السيدة حسنية هبل أي ٌل للسقوط‪ ،‬ومحدودية‬ ‫الترعات للجمعية ا تمكن منحها منزاً‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن عليها التوجه إى مكتب الضمان‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬فهو مدعوم من الدولة‪ ،‬بينما تقوم‬ ‫الجمعيات الخرية بدعم أهل الخر‪.‬‬

‫ستايل‬

‫طفلك عنيد؟ ا‬ ‫اختصاصيون‪ِ :‬‬ ‫تضربيه بل تحاوري معه‬ ‫اأحساء ‪ -‬غادة البر‬

‫عارضة ترتدي فستانا ً للمصممة كوليت دينيغان لخريف‬ ‫(الرق)‬ ‫وشتاء ‪2013‬‬

‫اختصاصيون‬ ‫ح��� ّذر‬ ‫اجتماعيون من اللجوء‬ ‫للعقاب اللفظي والبدني‬ ‫كوسيلة لتعديل سلوك العناد‬ ‫عند الطفل‪ ،‬حيث يجب‬ ‫التوصل لصيغة تفاهم من خال‬ ‫الحوار وتقريب وجهات النظر‬ ‫وترير اأوامر‪ ،‬وإقناع الطفل بأن‬ ‫طاعته تعود علية بالنفع‪ ،‬أما عندما‬ ‫يستمر الطفل ي عناده فحينها‬ ‫يجب جعله يتحمل نتائج أخطائه‪،‬‬ ‫ومنها حرمانه من أمور معنوية أو‬ ‫مادية تجعله يدرك أن امعاندة غر‬ ‫امررة تر ا تنفع‪.‬‬ ‫ويوضح اختصاي علم‬ ‫ااجتماع منر امعيي أن العناد يع ّد‬ ‫سلوكا ً طبيعيا ً يظهر خال امراحل‬ ‫اأوى من عمر الطفل‪ ،‬ولكن هناك‬ ‫أسبابا ً تنمي ذلك السلوك بشكل‬ ‫سلبي‪ ،‬أبرزها تقييد حرية الطفل‬ ‫وحركته‪ ،‬وإهماله‪ ،‬وتقليص‬ ‫مساحة الحوار معه‪ ،‬وإف��راط‬ ‫اأهل ي إصدار اأوامر‪ ،‬والتعارض‬ ‫امستمر بن رغبات الكبار والطفل‪،‬‬

‫مراوح سقطت بعد تهالك السقف‬

‫«صالح البصري»‪ ..‬أحسائي‬ ‫موهوب في الرسم الجداري‬ ‫اأحساء ‪ -‬حنان العنزي‬

‫العناد سلوك طبيعي يظهر خال امراحل اأوى من عمر الطفل (الرق)‬ ‫مما يدفعه للتمرد‪ ،‬كذلك عدم تلبية‬ ‫حاجات الطفل اأساسية يدفعه‬ ‫للغضب والتحدي‪ ،‬ويتعمد الطفل‬ ‫اختبار والديه برفض طلبهما‬ ‫ليقيس قدرته عى مجابهتهما‪،‬‬ ‫وعندما ينجح يتمادى‪ ،‬وغالبا ً ما‬ ‫يلجأ للعناد لتحقيق استقاليته‬ ‫عندما يكون الوالدان مستبدين‪،‬‬ ‫م��ش��را ً إى أن رب الطفل‬ ‫العنيد غر مج ٍد نهائياً‪ .‬وتوجه‬ ‫ااختصاصية ااجتماعية فتحية‬ ‫صالح لأم عدة خطوات مهمة‬ ‫لتخليص الطفل من العناد‪ ،‬وهي‬ ‫تقليل عدد اأوامر اموجهة له‪ ،‬أن‬

‫كثرتها تدفعه لتجاهلها‪ ،‬وإعطاء‬ ‫سبب وجيه مشجع للطاعة‪ ،‬والصر‬ ‫والدبلوماسية ي التعامل مع الطفل‬ ‫العنيد لتوجيه تفكره‪ ،‬وكذلك‬ ‫ااعراف برغبات الطفل الرورية‬ ‫واإيجابية حتى ا يشعر بالحرمان‬ ‫ويضطر للعناد‪ ،‬وااستماع له‪،‬‬ ‫وتجنب أسلوب الرب‪ ،‬واستخدام‬ ‫أساليب أخرى كالحرمان من اللعب‬ ‫أو امروف أو الخروج‪ ،‬إضافة إى‬ ‫أن ا نردد أمامه وصفه بأنه عنيد‬ ‫أو غر مطيع حتى ا يعتاد الصفة‪،‬‬ ‫وحن يكون الطفل مطيعا ً يجب‬ ‫تشجيعه ومكافأته‪.‬‬

‫لم يتلق صالح خالد البري من سكان‬ ‫الطرف باأحساء‪ ،‬أي دورات تدريبية ي‬ ‫فنون الرسم‪ ،‬ولكنه وجد ي نفسه موهبة‬ ‫الرسم الجداري منذ سنتن‪ّ ،‬‬ ‫وبن أنه‬ ‫يستوحي رسوماته من الخيال‪ ،‬يقول‬ ‫«طوّرت من نفي شيئا ً فشيئاً‪ ،‬وكلما أخطأت‬ ‫ي لوحة‪ ،‬تفاديت الخطأ ي اللوحة التي تليها‪،‬‬ ‫وجميع لوحاتي تحاكي الواقع الذي نعيشه‪،‬‬ ‫وأحب أن أتأنّى قبل البدء بالرسم وأتوكل عى‬ ‫الله‪ ،‬حيث أبتغي من لوحاتي إيصال مضمون‬ ‫هادف»‪ .‬وأكد البري أن الرسم متنفسه‪ ،‬ويجد‬ ‫متعته من خال اللعب باألوان عى اللوحات‪،‬‬ ‫وأض��اف» لدي حاليا ً عديد من الرسومات‬ ‫الجدارية‪ ،‬وأحب دمج األوان البسيطة التي‬ ‫تثري اللوحة»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن أن لوحاته لم تأخذ صدى ي البداية‬ ‫لدى الناس من حوله‪ ،‬غر أن دعمه من أخيه‬ ‫«أبو خالد» ووالدته جعله يتفوق وينتج لوحات‬

‫صالح البري‬ ‫أجمل‪ ،‬حتى وصل مرحلة اإبداع‪ ،‬وأضاف»‬ ‫فكرت بمروع رسم جماي عى جدار الري‬ ‫الذي يبلغ ارتفاعه مرا ً واحدا ً لدينا بحيث‬ ‫تكون اللوحة عبارة عن قطار بأبعاده الثاثية‬ ‫وعربات مجزأة‪ ،‬ولكن لم أجد التشجيع والدعم‬ ‫فتوقفت»‪.‬‬ ‫وأكد البري أن ضعف الدعم يحبط‬ ‫امواهب‪ ،‬ويمنع بروزها‪.‬‬

‫سيدة في العمل‬

‫«المدودي» تصنع الجابيات النسائية‬ ‫وتبيعها في محلها الخاص‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫بدأت سهر امدودي حياتها امهنية ي‬ ‫خياطة الجابيات النسائية قبل ‪ 8‬سنوات‪،‬‬ ‫وقد كانت سابقا ً ربة منزل‪ ،‬وبعد أن‬ ‫انفصلت عن زوجها أجرها ضعف حالها‬ ‫امادي عى إيجاد مصدر دخل‪ ،‬خاصة أن‬ ‫والدها توي ي ذلك الوقت‪ ،‬وأبناؤها صغار‬ ‫وغر قادرين عى العمل‪ ،‬حينها قررت البدء‬ ‫ي مروع تضمن من خاله مستقبل أبنائها‬ ‫وتوفر لهم الحياة الكريمة‪.‬‬ ‫وبيّنت أنها تحيك الجابيات للكبار‬ ‫والصغار‪ ،‬وتطرزها بالكريستال‪ ،‬وكانت‬ ‫بدايتها بسيطة جداً‪ ،‬لم تمتد إى أكثر من بيع‬ ‫امنتوجات عى أقاربها وأصدقائها‪ ،‬بعدها ذاع‬ ‫سيطها‪ ،‬وأعجب من حولها بما تشتغل‪ ،‬حتى‬ ‫اكتسبت شهرة ي فرة قصرة‪ ،‬وأصبحت النساء‬ ‫يتهافتن للراء منها‪ ،‬تقول» أصبحت النساء‬

‫يزرنني ي منزي‪ ،‬ويتطلعن عى منتجاتي‪ ،‬وبعد‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫قررت التوسع‬ ‫احظت إقبال الزبائن الكبر‪،‬‬ ‫أن‬ ‫ُ‬ ‫واقرضت من باب رزق‬ ‫ي مروعي الصغر‪،‬‬ ‫جميل لأر امنتجة‪ ،‬التابع لعبداللطيف جميل‪،‬‬ ‫وافتتحت محاً لبيع الجابيات‪ ،‬ووظفت معي‬ ‫سيدة سعودية‪ ،‬تحمل الشهادة الجامعية‪ ،‬كي‬ ‫تساعدني ي تغطية الطلبات‪.‬‬ ‫وعن مدى ربحها ي هذا العمل تقول‬ ‫امدودي يصل ربحي ي اأيام العادية إى عرة‬ ‫آاف ريال ي الشهر‪ ،‬وي امواسم وشهر رمضان‬ ‫امبارك يصل حتى ‪ 40‬ألفاً‪ ،‬خاصة أن النساء‬ ‫يفضلن ارتداء الجابيات ي هذا الشهر‪ ،‬مشرة‬ ‫إى أنها تحرص دوما ً عى امشاركة ي البازرات‬ ‫امقامة أو ي دول الخليج‪ ،‬لعرض منتجاتها‪،‬‬ ‫مبينة أن إقبال الزبائن عى مشغواتها كبر‬ ‫جداَ‪ ،‬وتلقى قبوا ً من جميع اأذواق‪ ،‬خاصة‬ ‫حن يعلموا أنها مصنوعة يدوياً‪ ،‬وليست‬ ‫مستوردة‪.‬‬

‫إحدى رسومات البري الجدارية‬

‫جابية نسائية من صنع امدودي‬

‫(الرق)‬

‫لوحة أخرى من رسمه‬

‫(الرق)‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻣﺘﺎﺟﺮو اﻟﺠﻬﺎد ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ«‪:‬‬ ‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫ُﻣ َﻐ ﱢﺮ ُر ْو َن ﻳﺤ ﱢﻮﻟﻮن اﻟﺼﺒﻴﺔ إﻟﻰ »دﻣﻮﻳﻴﻦ«‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﻢ ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اŸرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ أﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن ورﺟﺎل دﻳﻦ وﻣﺜﻘﻔﻮن ﺑﺴـ ّﻦ ﺗﴩﻳﻊ ﻳﺠ ّﺮم‬ ‫اﻟﻔﺘـﺎوى اﻟﺼـﺎدرة ﻣﻦ أﺷـﺨﺎص ﻫﻢ ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺪﻋﻮن ﻋﱪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫وﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺪوﻧﺎﺗﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﺑﻌﺾ اﻟﻨﺪوات واﻤﺤﺎﴐات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻠﻘﻮﻧﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻠﺠﻬﺎد ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺿﺪ‬ ‫ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ‪ .‬وأﺟﻤﻌﻮا ﻋﲆ أن ﻫﺆﻻء اﻟﺪﻋـﺎة ﻳﻨﺘﻬﺰون ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺰج ﺑﺎﻤﻐﺮر ﺑﻬﻢ ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﻓﺤﺴﺐ ﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻳﻌﺮﻓﻮن‬

‫آل اﻟﺸﻴﺦ‪ :‬ﻣﺎ ﺟﺮى ﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﻋﻈﺔ‪ ..‬ﻓﺎﻟﻤﺆﻣﻦ ﻻ ﻳُ ﻠﺪغ ﻣﻦ ﺟﺤﺮ ﻣﺮﺗﻴﻦ‬ ‫ﺗﺼﻮرات ﺧﺎﻃﺌﺔ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻋﻀﻮ وﺣﺪة اﻷﻣﻦ اﻟﻔﻜﺮي أﺳـﺘﺎذ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ »إن إﺟﻤﺎع اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻨﻌﻘﺪ ﻋﲆ أن َﻣ ْﻦ ﻳﻌﻠﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎد ﻫـﻮ وﱄ اﻷﻣﺮ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﰲ ﺟﻬﺎد اﻟﻨـﴫة أو ﰲ ﺟﻬﺎد‬ ‫اﻟﻄﻠـﺐ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺘﺼﻮر ﺗﺼﻮرات ﺧﺎﻃﺌـﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎد وﻳﻈﻦ أﻧﻪ‬ ‫إذا ﻣُﻨـﻊ أﺣﺪﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﺨﺮوج إﱃ ﻣﻮاﻃـﻦ اﻟﻔﺘﻦ ﻇﻦ أن ﻫﺬا ﻣﻨﻊ‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﺎد‪.‬‬ ‫وﻳﻨﴗ أن وﻻة اﻷﻣﺮ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺟﺎﻫﺪوا ﺑﺄﻣﻮاﻟﻬﻢ وأﻧﻔﺴـﻬﻢ‬ ‫وﺧﺮ ﺷـﺎﻫﺪ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻮ اﻟﺠﻬـﺎد اﻟﺬي ﻗﺎم ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻤﻐﻔـﻮر ﻟﻪ ﺑﺈذن اﻟﻠـﻪ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪ ،‬وﻧﺒﺬ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻇﻠﻢ وﺗﺠﺎوزات«‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻌﺮاق‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺴـﻌﻴﺪ »أن ﻫﺆﻻء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻔﺘﻮن ﺑﺎﻟﺠﻬﺎد ﰲ اﻵوﻧﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﻟﻢ ﻧﺮ أﺣﺪا ً ﻣﻨﻬﻢ »أﻋﺮج وﻻ أﻋﻤﻰ« واﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﻦ أﻋﺬار‬ ‫ﺗـﺮك اﻟﺠﻬﺎد‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟـﻚ ﻧﺠﺪ أﻧﻬﻢ ﻳﻔﺘﻨﻮن ﻏﺮﻫـﻢ وﻳﺒﻘﻮن ﻣﻊ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وﰲ »اﺳـﱰاﺣﺎﺗﻬﻢ وﻣﺰارﻋﻬﻢ«‪ ،‬ﻓﻌﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﺘﻘﻮا اﻟﻠﻪ وﻻ‬ ‫ﻳﻐﺮروا ﺑﺄﺑﻨﺎء اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻛﻔﻰ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻟﺒﻌﺾ أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان وﻫﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻳﻨﺘﻈﺮون ﺣﺒﻞ اﻤﺸـﺎﻧﻖ وﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻌﺮاق ﺧﺮ‬ ‫دﻟﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻘﺘﴣ اﻟﺒﻴﻌﺔ‬ ‫وأﻛﻤﻞ اﻟﺴﻌﻴﺪ »أﺑﻨﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ أﻋﻨﺎﻗﻬﻢ ﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﻣﻘﺘﴣ‬ ‫اﻟﺒﻴﻌﺔ اﻟﺴـﻤﻊ واﻟﻄﺎﻋﺔ‪ ،‬وإذا أﻣﺮﻧـﺎ وﱄ أﻣﺮﻧﺎ ﺑﺄﻣﺮ ﻓﻴﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫أن ﻧﻤﺘﺜـﻞ ﺑﺄﻣﺮه وﺳـﻤﻌﻪ وﻃﺎﻋﺘـﻪ ﻷﻧﻪ أﻋﻠـﻢ ﺑﺎﻤﺼﺎﻟﺢ وأدرى‬ ‫ﺑﺎﻤﻔﺎﺳـﺪ واﻟﺠﻬﺎد اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﻜﻮن ﺗﺤﺖ راﻳﺔ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﻗﺎﺋﻢ ﻣﺜﻠﻤـﺎ ﻫﻮ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﻮى ذﻟﻚ ﻓﺄﻫﻞ ﻛﻞ ﺑﻠﺪ ﻳﺨﺺ ﺑﺠﻬﺎدﻫﻢ ﻣﺎ ﻳﺨﺼﻬﻢ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻧﺤﻦ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻻ ﺟﻬﺎد ﻟﻨﺎ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻣﻮر إﻻ ّ ﻣﻊ وﱄ‬ ‫أﻣﺮﻧﺎ أو ﻳﺄذن ﻟﻨﺎ ﰲ اﻟﺨﺮوج إﱃ ﻣﻮاﻃﻦ أﺧﺮى ﻟﻨﺠﺎﻫﺪ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﻬﺔ ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ‬ ‫وﺗﺤﺪث اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮي‪ ،‬وإﻣﺎم اﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ اﻟﴩﻳﻒ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺪﻳﺲ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬أوﴆ اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﺎﻟﻌﻨﺎﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﺘﻠﻘـﻲ اﻟﻔﺘﻮى ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺄﺧﺬوا ﻣـﻦ وﻻة أﻣﺮﻫﻢ‬ ‫وﻣﻦ ﻛﺒـﺎر ﻋﻠﻤﺎﺋﻬﻢ اﻟﺮﺑﺎﻧﻴـﻦ‪ ،‬وأﻻ ﻳﺼﻐﻮا ﻤﺎ ﻳﺜـﺎر ﺑﻦ اﻟﻔﻴﻨﺔ‬ ‫واﻷﺧﺮى ﻻﺳﻴﻤﺎ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﻦ أﻣﻮر ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﻖ وﺑﺎﻃﻨﻬﺎ اﻟﺒﺎﻃﻞ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻮات واﻟﺘﻐﺮﻳﺮ ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻨﺎ وﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺠﻬﺎد أو ﺑﺎﺳﻢ ﻏﺮه‪ ،‬ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻳﺤﺬروه وﻳﺤﺬروا ﻛﻞ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻮات وﻳﺮﺟﻌـﻮا إﱃ ﻋﻠﻤﺎﺋﻬﻢ »وﻟﻮ ردوه إﱃ اﻟﺮﺳـﻮل وأوﱄ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻌﻠﻤﻪ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﻨﺒﻄﻮﻧﻪ ﻣﻨﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ واﺣﺪة‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺴـﺪﻳﺲ »ﻧﺤﻦ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ واﻤﻨﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﰲ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ واﺣﺪة وﻻة اﻷﻣﺮ واﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﺪﻋﺎة واﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠـﺎل ﻟﻸﺣﺰاب واﻟﺘﻌﺼﺐ وﻻ ﻟﻠﻔﺮﻗـﺔ واﻟﺨﻼﻓﺎت وﻻ ﻟﻠﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤﺰﺑﻴـﺔ واﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻠﻨﺎ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻐﺎﱄ اﻟﺬي ﻳﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻹﺳـﻼم وﻳﺠﺘﻤﻊ ﻋـﲆ راﻳﺔ ﻻ إﻟـﻪ إﻻ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪،‬‬

‫‪15‬‬

‫أن ﻫـﺆﻻء اﻟﺼﺒﻴـﺔ اﻤﻐﺮر ﺑﻬﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن ﻳﺘﺤﻮﻟﻮن ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً إﱃ‬ ‫ﻛﺎﺋﻨﺎت دﻣﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺴـﺘﻔﻴﺪون ﻣﻨﻬﻢ وﻣﻦ دﻣﻮﻳﺘﻬـﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﻮدون‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎد ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﺤﺮﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺣـﺪث ﻟﻜﻞ َﻣ ْﻦ‬ ‫ﻗﺎﺗﻞ وﻋﺎد ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻠﺘﻬﺒﺔ ﻛﺄﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن واﻟﺒﻮﺳﻨﺔ واﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺘﺎوى وا ُﻤﺤّ ﺮﺿﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮج ﺑﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ‬ ‫ﻳﻄﻠﻘﻬـﺎ أﺷـﺨﺎص ﻻ ﺗﺘﻮاﻓﺮ ﻓﻴﻬـﻢ ﴍوط ُ‬ ‫اﻟﻔﺘﻴـﺎ‪ ،‬وﻣﻮﺿﺤﻦ أن‬ ‫اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ أﻧﻪ ﻳﺘﻢ ﺗﺼﻨﻴﻒ ﻫﺆﻻء ﻋﲆ أﺳـﺎس أﻧﻬﻢ »ﻋﻠﻤﺎء‬ ‫دﻳﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﻮن«‪ .‬وﻫﻢ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﻳﻨﺘﻤﻮن إﱃ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ )ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء(‪.‬‬

‫اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ :‬ﻳﺠﺐ ﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻬﻢ وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺤﻘﻬﻢ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اŸﺳﻼم ﻣﻦ اﻟﺘﺸﻮﻳﻪ واﻟﺒﻼد ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻨﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﻼح ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﺴـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﺄن ﻳﺄﺧﺬوا ﻓﺘﻮاﻫﻢ ﻣﻦ أﻫـﻞ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﺜﻘﺎة‪ ،‬وﻳﺘﻤﺜﻠﻮن ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﰲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻫﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻨﺎﻃﺔ ﺑﺎﻟﻔﺘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻷﻣﻮر وﻳﺼﺪرون اﻟﻔﺘﺎوى‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺤﻞ ﺛﻘﺔ وﺗﻘﺪﻳﺮ اﻤﺴﺆوﻟﻦ وأﺑﻨﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪.‬‬

‫د‪.‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺴﻌﻴﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬

‫د‪.‬ﻋﲇ اﻟﺤﻜﻤﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬

‫اﻟﺴﻌﻴﺪ‪ :‬ﻳﻔﺘﻨﻮن ﻏﻴﺮﻫﻢ‪ ..‬وﻳﺒﻘﻮن ﻣﻊ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻓﻲ »اﺳﺘﺮاﺣﺎﺗﻬﻢ وﻣﺰارﻋﻬﻢ«‬ ‫اﻟﺴﺪﻳﺲ‪ :‬ﻧﺤﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ واﺣﺪة ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺠﺎل ﻟﻠﺘﻌﺼﺐ واﻟﻔﺮﻗﺔ واﻟﺨﻼﻓﺎت واﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ واﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﻓﻠﻴﺤﺬر اﻟﺸﺒﺎب ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ دﻋﻮة ﺗﺨﺎﻟﻒ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻨﻬﺞ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺘﻔﻴﺪوا وﻟﻴﻌﻴﺪوا اﻷﻣﺮ إﱃ‬ ‫ﻧﺼﺎﺑـﻪ ﰲ اﻟﺮﺟﻮع إﱃ اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫وﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺴـﺘﻮﱄ ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻋﲆ أﻓﻜﺎرﻫﻢ ﺧﻔﺎﻓﻴﺶ‬ ‫اﻟﻈـﻼم‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﻗـﺪ ﻳﺸﻮﺷـﻮن ﻋﻠﻴﻬـﻢ وﻳﺒﺜﻮن‬ ‫اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت‪ ،‬وإﺛـﺎرات ﺿـﺪ ﻫﺬه اﻟﺒـﻼد ووﻻﺗﻬﺎ‬ ‫وﻋﻠﻤﺎﺋﻬـﺎ وﺷـﺒﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ واﻤﻨﺔ‬ ‫ﻣﻄﻤﺌﻨﻮن ﻟﺸـﺒﺎﺑﻨﺎ ﻓﻬﻢ ﻋﺼﻴـﻮن ﻋﲆ اﻻﺧﱰاق‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻫـﻢ ﻣﻦ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻖ ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ ﺑﻌـﺾ اﻷﺧﻄـﺎء اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻻ ﺗﺤﺴـﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮع‪ ،‬و َﻣ ْﻦ أﺧﻄﺄ ﻓﻴﺨﻄﺊ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤـﺪ ﻣﺠﻤﻮع اﻟﺸـﺒﺎب وﺟﻤﻠﺘﻬﻢ ﻫﻢ ﻣﻊ‬ ‫وﻻة أﻣﺮﻫﻢ وﻋﻠﻤﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬وﻧﺴـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺜﺒﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻼد وﻳﺤﻔﻈﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﴍار وﻛﻴﺪ اﻟﻔﺠﺎر‪.‬‬ ‫دﻋﺎة ﻓﺘﻦ وﴍ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ :‬ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺪﻋﺎة ﻫﻢ دﻋﺎة ﻓﺘﻦ وﴍ ﻣﺴـﺘﻄﺮ‪ .‬اﻟﺴﻮرﻳﻮن ﻟﻴﺴﻮا ﰲ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ رﺟـﺎل‪ ،‬إﻧﻤﺎ إﱃ ﻋﺘﺎد ودﻋﻢ ﻟﻮﺟﺴـﺘﻲ وﺳـﻴﺎﳼ دوﱄ‪ ،‬ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺪﻋﺎة ﻳﻨﺘﻬﺰون ﻫﺬه اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺰج ﺑﺎﻤﻐﺮر ﺑﻬﻢ ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﻓﺤﺴـﺐ‬ ‫ﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻳﻌﺮﻓﻮن أن ﻫـﺆﻻء اﻟﺼﺒﻴﺔ اﻤﻐﺮر ﺑﻬﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن ﻳﺘﺤﻮﻟﻮن ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً إﱃ ﻛﺎﺋﻨﺎت دﻣﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺴﺘﻔﻴﺪون ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫وﻣﻦ دﻣﻮﻳﺘﻬﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﻮدون ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎد ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﻴـﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧـﺎ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻟـﻜﻞ َﻣ ْﻦ ﻗﺎﺗﻞ وﻋـﺎد ﻣﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻠﺘﻬﺒﺔ ﻛﺄﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن واﻟﺒﻮﺳﻨﺔ واﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وراء اﻷﻛﻤﺔ‬ ‫وأﺿﺎف آل اﻟﺸﻴﺦ »ﺑﻮدي ﻓﻘﻂ أن ﻳُﺴﺄل ﻫﺆﻻء اﻟﺪﻋﺎة‪ :‬ﻤﺎذا‬ ‫ﻻ ﻳﺬﻫـﺐ أﺑﻨﺎؤﻛﻢ أو إﺧﻮاﻧﻜﻢ ﻛﻲ ﻳﺠﺎﻫـﺪوا ﻫﻨﺎك إذا ﻛﺎن اﻷﻣﺮ‬ ‫»واﺟـﺐ دﻳّﻦ« وﻟﻴـﺲ إرﻫﺎﺑﺎً؟‪ .‬أﻣﺎ أن ﻳﺤﺮﺿﻮا اﻟﻨﺎس وﻳﻨﺴـﻮا‬

‫د‪ .‬زﻫﺮ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬

‫ﺻﻼح اﻟﺴﻌﻴﺪ‬

‫أﻧﻔﺴﻬﻢ وأﺑﻨﺎءﻫﻢ ﻓﻼ ﺑﺪ أن وراء اﻷﻛﻤﺔ ﻣﺎ وراءﻫﺎ‪.‬‬ ‫راﻳﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫وأﻛﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ أﻧﻪ ﻻ ﺟﻬـﺎد دوﻧﻤﺎ راﻳﺔ ﻹﻣـﺎم ﻣﺒﺎﻳﻊ وﻟﻪ‬ ‫ﻫﺪف ﻣﻌـﻦ‪ ،‬واﻹﻣﺎم ﻫﻨﺎ ﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﻌﻠﻦ اﻟﺤـﺮب »اﻟﻘﺘﺎل« وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺬي ‪ -‬أﻳﻀﺎ ً ‪ -‬ﻳﻌﻠﻦ اﻟﻬﺪﻧﺔ »اﻟﺴﻼم« إذا ﻟﺰم اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﰲ ﺻﻠﺢ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺒﻴـﺔ‪ .‬أﻣﺎ ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ اﻟﺠﻬـﺎد وﻫﻮ ﺑﻼ راﻳـﺔ ودوﻧﻤﺎ ﻫﺪف‬ ‫وﻻ ﻗﻴـﺎدة ﴍﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻹﺳـﻼم‪ ،‬ﺑﻞ ﻫـﻮ ﻗﻄﻊ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫وإرﻫﺎب‪ ،‬و َﻣ ْﻦ ﻳُﻤﺎرﺳـﻪ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ »ﺻﺎﺋﻼً« ﻳﺠﺐ‬ ‫دﻓﻌﻪ وردﻋﻪ وﺣﺮﺑﻪ وﻣﻘﺎوﻣﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺟﺮى ﻷﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻛﺎن‬ ‫ﻋﻈﺔ َﻤ ْﻦ ﻟﻪ ﻋﻘﻞ وﺗﺪﺑﺮ‪ ،‬ﻳﺠﺐ أن ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺆﻣﻦ ﻻ ﻳُﻠﺪغ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺤﺮ ﻣﺮﺗﻦ‪.‬‬ ‫ﴍوط ﻣﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨـﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر زﻫـﺮ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ »اﻟﺠﻬﺎد ﻟـﻪ ﴍوط ﻣﻌﺮوﻓـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬

‫ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻮﱄ اﻷﻣـﺮ وأﻛﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺋﻨﺎ وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻸﺳـﻒ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫َﻣ ْﻦ ﻫﻢ ﺧﺎرج اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻸﺳﻒ أﻧﻬﻢ ﻳﻄﺮﺣﻮن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻵراء وﺗﻔﻬـﻢ ﺧﺎرﺟﻴـﺎ ً ﻋـﲆ أﻧﻬﺎ ﺧﻄﺎب‬ ‫رﺳـﻤﻲ‪ ،‬أو أﻧﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺨﻄﺎب اﻟﺴﺎﺋﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫أو أن ﻣَـ ْﻦ ﻳﻄﻠﻘﻬﺎ ﻫـﻮ ﻋﺎﻟﻢ أو داﻋﻴﺔ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻸﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫـﻮ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺻﻔﺔ رﺳـﻤﻴﺔ وﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺣﺘﻰ أن ﻛﺎن‬ ‫ﻟﻪ ﺑﻌـﺾ اﻤﺮﻳﺪﻳﻦ أو اﻤﺆﻳﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﰲ ﺧﺎرج اﻟﺪوﻟﺔ ﻻ ﻳﻔﺮﻗﻮن ﺑﻦ ﻫﺬا وذاك‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺘﻘﺪون أن ﻫﺬا ﻫﻮ ﺗﻮﺟﻪ اﻟﺪوﻟﺔ أو أﻧﻪ ﻣﻄﻠﺐ‬ ‫ﺷﻌﺒﻲ ﻛﺒﺮ‪ ،‬وﻫﺬا ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫ﺿﺒﻂ اﻟﻔﺘﺎوى‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺤﺎرﺛـﻲ »أن ﻣَـ ْﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺬه اﻟﻔﺘـﻮى ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳُﻄﺒـﻖ ﺑﺤﻘﻪ ﻧﻈـﺎم اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺸـﺄن ﺿﺒﻂ اﻟﻔﺘـﺎوى‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻟﻜﻲ ﻧﺤﻤﻲ اﻹﺳـﻼم ﻣﻦ اﻟﺘﺸﻮﻳﻪ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻨﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻢ‬ ‫ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ َﻣ ْﻦ ﻳﻘﻮم ﻣﻦ ﻫﺆﻻء ﺑﺎﻟﻔﺘﻮى ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻻﻣﻮر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻮه ﺳﻤﻌﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﺤﺮﺟﻬﺎ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎً‪ ،‬وﺗﺸﻮه ﺳﻤﺎﺣﺔ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻻﺳـﻼﻣﻲ وﻗﻴﻤﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻬـﺬه اﻷﻣﻮر ﻟﻬـﺎ ﴍوط وواﺟﺒﺎت ﻣﺤﺪدة‪،‬‬ ‫وﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ دﻳﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻨﺮة وﻗـﺎدرة ﻋﲆ ﻗـﺮاءة اﻟﻌﴫ‬ ‫وﻣﺘﻤﺴـﻜﺔ ﺑﺜﻮاﺑﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻟﻸﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺒﻌـﺾ ﻳﺨﺮج ﻋﻦ‬ ‫اﻟﴪب وﻳﺮﺗﻜﺐ ﺑﻌﺾ اﻷﺧﻄﺎء‪ ،‬وﺗﻜﻮن اﻟﻀﺤﻴﺔ ﺑﻌﺾ ﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ‬ ‫ﻟﻸﺳـﻒ‪ ،‬وﻧﻌﺘﻘﺪ أن ﻫﺆﻻء ﻳﺠـﺐ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺸـﺄن ﺿﺒـﻂ اﻟﻔﺘﺎوى‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﺘـﻢ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻓﺘﺎء ﻷن اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﺗﻔﻌﻴﻠﻪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﺻﻮات اﻟﺸﺎذة«‪.‬‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫* وﻃﺎﻟﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻔﺮوع ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬

‫ﺻﺎﺣﺐ اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﺴـﻌﻴﺪ ﻋـﲆ ﴐورة أﻻ ﻳﺘﻠﻘﻒ أﺑﻨﺎء ﻫـﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺼـﺪر ﻋﱪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﻣﺎ ﺷـﺎﺑﻬﻪ‪ ،‬ﻓﻤﻦ‬ ‫ﻏـﺮ اﻤﻨﻄﻖ أن ﻳﺄﺧﺬ اﻹﻧﺴـﺎن ﻋﻼﺟﺎ ً ﻟﻪ ﻣـﻦ ﺑﻘﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‬ ‫ﺳـﻴﺬﻫﺐ إﱃ اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻤﺨﺘﺺ‪ ،‬ﻓﻬﺆﻻء ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﺬﻫﺒﻮا إﱃ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪ ،‬ﻓﻬﺆﻻء اﻤﺤﺮﺿﻮن أو اﻟﺤﺎﺛﻮن ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺎد‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ أو اﻟﻨﺪوات أو اﻤﺤـﺎﴐات ﻏﺮ اﻤﻌﻠﻨﺔ ﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﺎس ﻟﻴﺴﻮا ﻋﻠﻤﺎءً‪ ،‬وﻋﻠﻤﺎء ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻣﻌﺮوﻓﻮن وﻣﻨﺼﻮص‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻓﺘﻮاﻫﻢ ﻣـﻦ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﻣﻮﺣﺪة وﻻ ﺗﺼﺪر إﻻ ﻋﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﰲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء وﺗﺨﺮج ﺑﺸـﻜﻞ ﺻﺤﻴﺢ ﻳﺨﺪم اﻷﻣﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎم واﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪.‬‬ ‫ﺟﻬﺎت ﻣﻌﺘﱪة‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺴـﻌﻴﺪ »أﻧﺎ ﻻ أﺗﺤﺪث ﻋﻦ أﺷـﺨﺎص وﻻ أﺳـﻤﺎء‬ ‫ﺑﻌﻴﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻣﻨﻬﺞ ﻳﺠـﺐ أن ﻧﻨﺘﻬﺠﻪ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ أﺳﻤﺎء أﺧﺮى ﺗﻔﻌﻞ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻌﻠﻮا أو ﺗﻨﺎدي إﱃ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎد ﻏـﺮ اﻟﻮاﺿﺢ اﻤﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺄﺗﻲ أﺳـﻤﺎء ﻻﻣﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﺎرج اﻟﺒﻼد وﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﺑﻤﺜﻞ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻹﻧﺴـﺎن داﺋﻤﺎ ً ﻳﻜﻮن‬ ‫واﺿﺤﺎ ً ﰲ ﻛﻞ أﻣﻮره‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﺟﻬﺎت ﻣﻌﺘﱪة ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ وﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﺴﺎﻋﺪات واﻹﻏﺎﺛﺎت ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻮﺟﻪ إﻟﻴﻬﺎ اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺬي‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ رﻏﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﱪع وﻳﺘﻢ ﺗﻮﺻﻴﻠﻬﺎ ﻤﺴﺘﺤﻘﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ واﺿﺢ‬ ‫وﺳﺒﻖ أن أﺻﺪر ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺎس اﻟﺤﻜﻤﻲ ﻓﺘﻮى ﺗﻘﴤ‬ ‫ﺑﺘﺤﺮﻳـﻢ »اﻟﺠﻬﺎد ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ« ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑـﺪون أذن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﻀﺎﻋﻒ اﻟﺪﻋﻮات إﱃ ذﻟﻚ ﰲ ﺷﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﻋﺒـﺎس اﻟﺤﻜﻤﻲ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺳـﺎﺑﻘﺔ »ﻧﴩﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻣﻮﻗﻒ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ واﺿﺢ‬ ‫وإﻳﺠﺎﺑﻲ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﺷﺨﺺ اﻤﺰاﻳﺪة ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺤﻜﻤﻲ أن »اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﻳﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻠﻈﻠـﻢ واﻻﺿﻄﻬﺎد واﻟﺠﱪوت ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺘﻜﱪة ﻣﺘﻐﻄﺮﺳـﺔ‪..‬‬ ‫وﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ اﻟﺪﻋﺎء واﻤﺴـﺎﻋﺪة ﺑﻜﻞ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻤﺘﺎﺣﺔ واﻟﺘﻌﺎﻃﻒ‬ ‫ﻣﻌﻪ«‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﻛﺪ أن »دﻋﻢ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻳﺠﺐ أن ﻳﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﻛﻞ اﻷﻣﻮر ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻨﻈﻢ ﻣﺤﻜﻤﺔ وﺳﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫دول‪ ،‬وﻻ ﻳﺠﻮز ﻷﺷﺨﺎص اﻟﺨﺮوج ﻋﻦ وﱄ اﻷﻣﺮ واﻟﺪﻋﻮة ﻟﻠﺠﻬﺎد‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﺤﺮج اﻟﺪول«‪ .‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن »ﺑﻌﺾ اﻟﺘﴫﻓﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪر‬ ‫ﻋـﻦ اﻷﻓـﺮاد ﺗﻮﻗﻊ اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ ﺣـﺮج‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﺑﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋﻢ اﻤﻨﻈـﻢ دون اﻟﺨﺮوج ﻋﲆ وﱄ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻷﻧﻪ أﻣﺮ ﻻ ﻳﺠﻮز وﻣﻨﻜـﺮ ﴍﻋﺎ ً ﻃﺎﻤﺎ اﻟﺪوﻟﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﻮاﺟﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﺗﺠﺎه اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري وﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﺮاه ﻣﺘﺤﻘﻘﺎً‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ﻣﺮﺗﺎح‬

‫ﻫﺬه اﻟﺒﻮاﺑﺔ ﺻﻨﻌﺖ‬ ‫ ﺟﻠﻚ ﻓﻘﻂ!‬

‫رأي‬

‫ﺟﻤﻌﺎن اﻟﻜﺮت‬

‫ﻓﺮاس ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kart@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻟﻠﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻦ أن ﻳﺤﻘﻘﻮا ﻣﺎ ﺣﻘﻘﻮه‬ ‫ﻣـﻦ إﻧﺠـﺎز ﺻﻨﺎﻋـﻲ ﻟـﻮﻻ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر أن اﻹﻧﺴﺎن ﺻﺎﻧﻊ‬ ‫ﺣﻀﺎرة‪ ،‬وﻫﻮ رأس اﻤﺎل اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻨﻈﺮوا‬ ‫– أي اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻦ ‪ -‬إﱃ اﻟﻌـﺪد اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ اﻟﻜﺒـﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺎرب ‪ 130‬ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴـﻤﺔ ﻋﲆ أﻧﻪ ﻋﺐء‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬أو ﻛﺘﻞ ﻟﺤﻤﻴﺔ ﻓﺎﺋﻀﺔ‪ ،‬ﺑﻞ اﻋﺘﱪوا‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﻤـﺎ وﻫﺒـﻪ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﻋﻘـﻞ وﻣﻮاﻫﺐ‬ ‫وﻃﺎﻗـﺎت اﻟﻌﻨﴫاﻷﺳـﺎس ﰲ اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ‬ ‫دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺔ اﻟﻨﻤﺎء واﻟﺘﻄﻮر واﻻزدﻫﺎر‪ ،‬وﻣﺎﻛﺎن‬ ‫ﻟﻠﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻦ اﻻﻧﻜﺒـﺎب ﻋﲆ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﻜﻞ إﺧﻼص‬ ‫ﻟﻮﻻ اﻤﺰاﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗُﻤﻨﺢ ﻟﻬﻢ ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﻨﻮﻳﺔ‬ ‫أو ﻣﺎدﻳـﺔ‪ .‬ﻟﺬا ﻧﺠـﺪ اﻤﻮﻇﻒ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧـﻲ ﻳﺘﻔﺎﻧﻰ‬ ‫ﰲ أداء ﻋﻤﻠـﻪ‪ ،‬وﻳﺨﻠﺺ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ أو اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫أو اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬـﺎ وﻛﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻠﻜﻪ اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻻ ﻳﱰاﺧﻰ ﰲ ﻋﻤﻞ أو ﻳﺘﻬﺎون ﰲ‬ ‫ﻋﻄﺎء‪ ،‬ﻳﻔﺮح ﻟﺰﻳـﺎدة إﻧﺘﺎج دوﻟﺘﻬﻢ وﻳﺤﺰن إذا‬ ‫أﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺧﺴﺎرة‪.‬‬ ‫اﻷﻧﻤﻮذج اﻟﺒـﴩي اﻟﻴﺎﺑﺎﻧـﻲ ﻳﻘﺪم ﺻﻮرة‬ ‫ﻧﺎﺻﻌـﺔ وواﻗﻌﻴـﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻷﻳـﺪي‬ ‫اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺘـﻰ ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻗﺪراﺗﻬـﺎ وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫وﻣﻜﺎﻣـﻦ اﻹﺑﺪاع ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟـﺬي ﻟﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﻻ ﺗﺠـﺪ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﰲ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﻣﻤـﺎ ﻋﻜـﺲ‬ ‫رداءة ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﺳـﻮء اﻤﻨﺘـﺞ وﺿﻌﻒ اﻤﻨﺠﺰ‪،‬‬ ‫وﻋﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬

‫وأﺻﺒﺤﺖ ‪ -‬أي اﻟﺸـﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ‪ -‬ﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﳾء ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة ﺣﺘـﻰ اﻹﺑﺮة ﻓﻬـﻲ إذا ً‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻔﻮف اﻤﺘﺄﺧﺮة ﺑﺤﺴـﺐ ﺳـﻠﻢ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫وإذا ﻃﺮﺣﻨـﺎ اﻟﺴـﺆال ﻫﻞ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻸ ﺷﻮارﻋﻨﺎ ذات اﻟﺼﻨﻊ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ﺳﻘﻄﺖ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر؟ ﺣﻴﺚ إن ﺳـﻜﺎن اﻟـﺪول ﻳﻨﻈﺮون إﱃ‬ ‫اﻟﺴـﺤﺐ ﻛﻲ ﺗﻬﻄﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺴﻴﺎرات واﻷﺣﻼم‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﺧﻴﺎل ﻋﺠﻴﺐ‪ .‬واﻹﺟﺎﺑﺔ ﺑﻜﻞ ﺑﺴـﺎﻃﺔ ﻛﻼ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ اﻟﺒﴩ ﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺼﻨﻌﻮن وﻫﻢ ﻗﺎدرون ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬أﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻘﻂ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘﻮد اﻟﺴﻴﺎرة دون اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻣﺜﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﻟﻬﺎﺋـﻞ ﰲ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫ﺟﺎء ﺑﺴـﺒﺐ اﺳـﺘﺜﻤﺎر أﻣﺜـﻞ ﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ واﻹﺑﺪاﻋﻴـﺔ واﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ ﻓﻮﺿﻌـﻮا‬ ‫ﻷﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻛﻌﺒـﺎ ً ﻋﺎﻟﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﻮﻟـﻮا ﺑﻮﺻﻠـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺗﺠﺎﻫﻬـﻢ‪ ،‬رﻏﻢ أن‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ دوﻟﺔ اﻟﻴﺎﺑﺎن ﻻ ﺗُﻤﺜﻞ ﺳـﻮى ﺳـﺪس‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺻﻐﺮة اﻤﺴـﺎﺣﺔ‪ ،‬ذات‬ ‫ﺑﻴﺌـﺔ ﻓﻘﺮة وﻃﺎردة‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﻬﺰات اﻷرﺿﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻻ ﻳﻤﺮ ﻳـﻮم واﺣـﺪ دون أن‬ ‫ﺗﺘﻌـﺮض ﻟﻬـﺰة أرﺿﻴـﺔ‪ .‬ﻓﺎﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻮن ﺗﻤﻜﻨﻮا‬ ‫ﺑﻌﺒﻘﺮﻳﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺼﻌﻮﺑﺔ‬ ‫ﰲ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ وﻓﻘـﺮ ﺑﻴﺌﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻘـﻊ ﻋﲆ اﻟﺤﺰام اﻟﻨﺎري ﻣﻤﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﺣﺪوث‬ ‫اﻟﻬـﺰات اﻷرﺿﻴـﺔ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ :‬ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﺟﺒﺎﻟﻬـﺎ ﻟﺤـﻮاﱄ ‪ %70‬ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻮق ذﻟﻚ ﻓﻬﻲ ﻓﻘﺮة ﰲ ﺛﺮوﺗﻬﺎ اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ ﺣﻴﺚ‬

‫‪ ٢٤٤٣‬ﺧﻄﺄ‬ ‫ﻃﺒﻴ ًﺎ ﻣﺤﺘﻤ ًﻼ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺴـﺘﻮرد اﻤﻌﺎدن ﻣﻦ اﻟﺨـﺎرج‪ .‬ﻟﺘﻌﻴﺪ ﺗﺼﻨﻴﻌﻬﺎ‬ ‫وﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﺑﺄﺿﻌﺎف ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ‪.‬اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻟﻬﺎ إﴍاﻓﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﻄﺤﺎت ﻣﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﺳـﻌﺔ ﻓﺎﺗﺠﻬﺖ إﱃ اﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺜﺮوة اﻟﺴﻤﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﻮﺿﻬـﺎ ﻋـﻦ اﻟﻨﻘـﺺ ﰲ اﻟﻠﺤـﻮم اﻟﺤﻤﺮاء‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ ﻫـﺬه اﻤﻴﺰة أي اﻤﻴﺎه اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ إﻻ‬ ‫أﻧﻬﺎ أﻳﻀﺎ ﻻ ﺗﺴـﻠﻢ ﺑﻦ ﺣﻦ وآﺧﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﻮاج‬ ‫اﻟﻌﺎﺗﻴﺔ اﻵﺗﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺤﻴـﻂ اﻟﻬﺎدي اﻟﺘﻲ ﺗﻄﻔﺢ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺪن اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻛﻮارث ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫ﺗﻤﺎﻫـﺖ ﻫـﺬه اﻷﻓـﻜﺎر ﺣـﻦ أﻗـﺎرن ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻮﻇـﻒ ﰲ اﻟﻴﺎﺑﺎن واﻵﺧـﺮ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪ ،‬ﻧﻠﺤﻆ أن‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻦ ﺣﺮﻳﺼﻮن ﺟﺎدون ﰲ ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻣﻨﺠﺰ ﺻﻨﺎﻋﻲ وﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺿﺦ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﻬـﻢ إﱃ ﻛﺎﻓـﺔ أﺻﻘـﺎع اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أﺳـﻮاق أﻣﺮﻳـﻜﺎ وأوروﺑـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧﺤـﻦ ﻧﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺮاﺣﺔ ﻓﺤﻦ ﺗﻠﺘﻘـﻲ ﺑﺼﺪﻳﻖ ﻟـﻚ ﺗﺒﺎدره‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺴـﺆال‪ ،‬ﻛﻴﻒ اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﺪﻳﻚ؟ أو ﻛﻴﻔﻚ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ؟ ﻟﺮد واﻟﻠﻪ ﻣﺮﺗﺎح! ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴﺎﺋﺪة‬ ‫ﻛـﺮﳼ دوار وﻣﻜﺘﺐ وﺛﺮ‪ ،‬وﻣﻜﻴﻒ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﺎرد ﻳﻨﻌﺶ ﻫﻮاء اﻟﻐﺮﻓـﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻔﻮﻧﺎت‬ ‫وﻋـﻼق ﻟﻠﻤﺸـﻠﺢ وأوراق ﻣﺮﺻﻮﺻـﺔ‪ ،‬وﺗﺜﺎؤب‬ ‫ﻳﻤـﻸ أرﺟـﺎء اﻤﺆﺳﺴـﺔ أﻳـﺎ ً ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻻ‬ ‫ﻧﻨﺪﻫﺶ ﻟﺴﻮء اﻹﻧﺘﺎج وﺿﻌﻒ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬وﺗﻐﻠﻐﻞ‬ ‫اﻟﻜﺴـﻞ ﰲ ﻣﻔﺎﺻـﻞ أﺟﺴـﺎدﻧﺎ وﺣﻴﺎﺗﻨـﺎ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﺠﻮدة ﻟﻴﺴـﺖ ﻧﻈﺮﻳﺎت ﺗُﺤﻔﻆ‪ ،‬ﺑـﻞ إﺟﺮاءات‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗُﻄﺒﻖ‪.‬‬ ‫وﻣﻀـﺔ‪ :‬اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺨﻤﻮل واﻟﻜﺴـﻞ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺼﻨﻊ ﻟﻨﺎ ﺣﻀﺎرة‪ ،‬واﻟﻴﺎﺑﺎن ﺧﺮ ﻣﺜﺎل‪.‬‬

‫)ﻛﻞ ﻧﻔـﺲ ذاﺋﻘـﺔ اﻤـﻮت(‪ ،‬ﻛﻞ اﻟﻌﺎ َﻟـﻢ ﻳﺆﻣﻦ ﺑﺬﻟـﻚ‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول ﻳﻤﺘﻠﻚ اﻤﺴـﺆول واﻤﺮﻳﺾ اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ‬ ‫ﻟﻄﺮح )ﻤﺎذا؟(‪ ،‬وﰲ دول أُﺧﺮى ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ اﻟﻘﺎرئ ﺟﻴﺪا ً ﻳُﺴـﺘﺪﻋﻰ‬ ‫)اﻟﺪﻳﻦ( وﻛﺄﻧﻪ ﻋﻘﺎر ﻃﺒﻲ ﻟﻴﺸـﻜﻚ ﺑﺼﻴﻐﺔ اﻟﺴﺆال‪ ،‬واﻟﺘﻠﻤﻴﺢ‬ ‫إﱃ ﻧﻘﺺ )إﻳﻤﺎن( ﻣﻦ )ﻻ ﻳﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء واﻟﻘﺪر(!‬ ‫ﺟﺮﻳـﺪة اﻟﺤﻴﺎة ﺷـﻌﺮت ﺑﺤﺮﺟﻨـﺎ ﻣﻦ إﻳﻘﺎظ اﻻﺳـﺘﻔﻬﺎم‬ ‫وﺻﻌﻘﺘﻨـﺎ ﰲ )‪ 4‬رﺟـﺐ ‪1434‬ﻫـ( ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻦ ‪2443‬‬ ‫ﺷـﻬﺎدة ﺻﺤﻴّﺔ ﻣﺰورة‪ ،‬ﺑﻤﻌﻨـﻰ أﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ‪ 2443‬ﺧﻄﺄ ً‬ ‫ﻃﺒﻴـﺎ ً ﻣﺤﺘﻤـﻼً ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﻋﲆ أﻗـﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ‪ ،‬أي ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن ﺧﻄـﺄ ﻃﺒﻲ ﰲ اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻟﺪي‬ ‫إﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ ﻋﻦ ﻋﺪد »اﻤﻮاﻃﻨﻦ« اﻟﺬي ﻟﺪﻳﻬﻢ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﻌﻼج‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﻟﻮ ﻛﻨﺖ أﻣﻠﻚ اﻟﺮﻗﻢ ﻟﻘﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﻛﻢ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﺤﺘﺎج‬

‫ﻗﺼﺔ اﻟﻀﻔﺪع‬ ‫واﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‬

‫ﻫﻨـﺎك ﻗﺼﺔ رﻣﺰﻳﺔ ﺷـﻬﺮة ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ ﻓﺮاﻧﺰ ﻛﺎﻓﻜﺎ‬ ‫ﺗﺘﺤـﺪث ﻋـﻦ رﺟـﻞ ﻗـﺮوي ﻗـﺮر أن ﻳﺴـﺎﻓﺮ ﻟﻴﻘﺎﺑـﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ وﺻﻞ وﺟﺪ ﺑﻮاﺑﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﻳﻘﻒ أﻣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎرس ﺿﺨﻢ ﺑﺸـﻊ اﻤﻼﻣﺢ‪ ،‬ﺳـﺄﻟﻪ اﻟﻘﺮوي أن ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل‪ ،‬ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ اﻟﺤﺎرس أن اﻟﺪﺧﻮل ﻣﻤﻨﻮع اﻵن‪.‬‬ ‫ﻋﺎد اﻟﻘﺮوي ﻟﻴﺴـﺄﻟﻪ إن ﻛﺎن ﺳﻴﺴﻤﺢ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ؟‪ .‬أﺟﺎﺑﻪ أن ذﻟﻚ وارد و ﻟﻜﻦ ﻋﻠﻴﻪ اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ .‬ﺟﻠﺲ‬ ‫اﻟﻘﺮوي أﻣﺎم اﻟﺒﻮاﺑﺔ ﻳﻨﺘﻈﺮ دوره ﻷﻳﺎم‪ ،‬وﺗﻄﺎوﻟﺖ اﻷﻳﺎم‬ ‫ﻟﺴـﻨﻮات وﻫﻮ ﻳﻘﻒ أﻣﺎم اﻟﺤﺎرس ﻣﺴـﺘﻌﻄﻔﺎً‪ ،‬ﻗﺪم ﻟﻪ‬ ‫ﻛﻞ زاده اﻟـﺬي أﺗﻰ ﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻛﺮﺷـﻮة ﻟﻴﺴـﻤﺢ ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤـﺮور‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﺤﺎرس ﻳﺮﻓﺾ أي ﳾء‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻜﺮر‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻗﻮﻟﻪ )أﻧﺎ أﻗﺒﻠﻬﺎ ﻓﻘﻂ ﻣﺮاﻋﺎة ﻤﺸـﺎﻋﺮك ﻛﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺸـﻌﺮ أﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﺒﺬل اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻜﺎﰲ ﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺪﺧﻮل!(‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻘﺮوي ﻳﺴـﺘﻨﻜﺮ اﻷﻣﺮ ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺑﺼﻮت ﻋﺎل ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺤﺎرس ﺟﻌﻠﺖ ﺻﻮﺗـﻪ ﻳﻨﺨﻔﺾ ﻣﻊ اﻷﻳﺎم ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺤـﻮّل ﻟﻬﻤﻬـﺎت ﺧﺎﻓﺘﺔ‪ ،‬ﺿﻌـﻒ ﺟﺴـﻤﻪ وﺧﺒﺎ ﺿﻮء‬ ‫ﻋﻴﻨﻴﻪ وﻫﻮ ﻳﻨﺘﻈﺮ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺣﺎﻧﺖ ﺳﺎﻋﺔ اﺣﺘﻀﺎره وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎزال ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺗﺠﺮأ ﻟﻴﺴﺄل اﻟﺤﺎرس ﺳﺆاﻻ ً أﺧﺮا ً ﺑﺼﻮﺗﻪ‬ ‫اﻤﺮﺗﻌـﺶ‪ ،‬ﻗﺎل ﻟـﻪ )ﻛﻞ اﻟﻨﺎس ﺗﻨﺎﺿـﻞ ﻟﻜﻲ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫)اﻟﻘﺎﻧـﻮن(‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﻳﺘﻔﻖ أﻧﻪ ﺧﻼل ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﻘﺪم أﺣﺪ ﺳﻮاي ﻟﻴﺘﻮﺳﻞ اﻟﺪﺧﻮل؟(‪.‬‬ ‫ﺳـﺨﺮ اﻟﺤﺎرس ﻣﻦ ﺳـﺆاﻟﻪ وﺣﺮص أن ﻳﴫخ ﰲ‬ ‫أذﻧﻪ ﻛﻲ ﻳﺴـﻤﻊ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ وﻫﻮ ﻳﺤﺘﴬ )ﻻ‬ ‫أﺣﺪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺪﺧﻮل ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﻮاﺑﺔ‪ ،‬ﻫـﺬه اﻟﺒﻮاﺑﺔ‬ ‫ﺻﻨﻌﺖ ﻷﺟﻠﻚ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺳﻮف أﻏﻠﻘﻬﺎ اﻵن!(‪.‬‬ ‫اﻟﺮﺟـﻞ اﻤﺤﺘـﴬ ﰲ اﻟﻘﺼـﺔ ﻫﻮ رﻣـﺰ ﻟﻠﻀﻌﻔﺎء‬ ‫و اﻟﺒﺴـﻄﺎء ﰲ أي ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﺣﻴﺚ ﻋﻠﻴﻬـﻢ وﺣﺪﻫﻢ دون‬ ‫ﻏﺮﻫـﻢ أن ﻳﻮاﺟﻬﻮا ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ‪ ،‬اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪﻫﻢ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻮﻟﻮج ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﺴـﺎواة واﻟﺤﻘـﻮق‪ ،‬وﺑﻘﺪر ﺗﺤﴬ‬

‫»ﻹﺑﺎدة« ﺳـ ّﻜﺎن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﻛﻞ ﺣﺎل ﻓﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﺴﺘﻐﺮق وﻗﺖ‬ ‫إﻧﺸﺎء أي ﻣﴩوع ﺗﻨﻤﻮي ﻓﻬﻮ ﻟﻦ ﻳﺘﻌﺪى اﻟﻌﺎﻣﻦ!‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺰﻫﻴﺎن ﻗﺎل ﻟﻠﺤﻴـﺎة –واﻤﻘﺼﻮد ُﻫﻨﺎ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫!‪ -‬ﻳﻘﻮل‪) :‬ﻣﻨﺬ أن ﺑﺪأت اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻣﻨﺬ ‪ 20‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬اﻛﺘﺸـﻔﺖ‬ ‫أﻧـﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺳـﻮق ﻟﺘﺰوﻳﺮ اﻟﺸـﻬﺎدات ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻟﻄﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﻤـﺎ أﺻﺒﺤـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻫـﻲ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻜﺸـﻒ اﻟﺸـﻬﺎدات‪ ،‬ﺑﺪأﻧﺎ‬ ‫ﻧﻜﺘﺸـﻒ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﻣﺰورﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺻﺎرت‬ ‫ﻫﻨـﺎك آﻟﻴﺔ ﻟﻠﺨﻀـﻮع ﻟﻼﺧﺘﺒـﺎرات ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻛﻔـﺎءة اﻤﻤﺎرس‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻜﺘﺸـﻒ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء اﻤﻤﺎرس اﻟﻌﻤﻞ ﺗﺰوﻳﺮ اﻟﺸﻬﺎدة(‪،‬‬ ‫ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﻄﺮ ﻣـﻦ ﻛﻼم اﻤﺘﺤـﺪث ّ‬ ‫ﺑﴩﻧﺎ ﺑﺜﻼﺛﺔ اﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت‬ ‫ﻣﻬﻤّ ﺔ‪،‬ﻓﻬـﻲ –اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ -‬اﻛﺘﺸـﻔﺖ وﺟﻮد ﻫـﺬه اﻤﺼﺎﺋﺐ اﻟﺘﻲ‬

‫وﺻﻔﻬﺎ »ﺑﺎﻟﺴـﻮق« ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﺛﻢ »اﻛﺘﺸـﻔﺘﻬﺎ« أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺻﺒﺤـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻫﻲ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻜﺸـﻒ اﻟﺸـﻬﺎدات‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫زال »اﻟﻜﺸـﻒ« ﺟﺎرﻳـﺎ ً ﺑﻮﺟﻮد اﻵﻟﻴﺔ‪ ،‬أﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻘﺪ اﻛﺘﺸـﻔﻨﺎ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻣﺤﻈﻮﻇﻮن ﺟﺪا ً ﻓﺮﻏﻢ ﻫﺬه اﻻﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻋﲆ ﻗﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬رﻏـﻢ أﻧﻨـﺎ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻗـﺪ اﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ﺑﻮاﺣﺪ ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـ‪ 2443‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﺎ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﺧﺮﺟﻨﺎ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ أﺣﻴﺎء ﺑﻼ‬ ‫ﻋﺎﻫﺔ أو آﻳﺒﺎد!‬ ‫وﻣﺎ أﺣﺒﻄﻨﻲ ﰲ اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ أن ﻋﺪد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ‪ %1‬ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺰورﻳﻦ‪ ،‬ﺗﻤﻨﻴﺖ أن اﻟﻨﺴـﺒﺔ ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﻷﺷـﻌﺮ‬ ‫أن »ﺳـﻤﻨﻨﺎ ﰲ دﻗﻴﻘﻨﺎ«‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻷﻧﻨﻲ ﻻ أُرﻳﺪ أن ﻧﻜﻮن ﺑﻤﻮﻗﻒ‬ ‫»اﻤﻀﺤﻮك ﻋﻠﻴﻬﻢ« و إﻧﻤﺎ ﻟﺸـﻌﻮري أن »اﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪ« ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ّ‬ ‫وﻳﻠﻘﻨﻚ اﻟﺸﻬﺎدة!‬ ‫ﺳﻴﺘﻌﺎﻃﻒ ﻣﻌﻚ‬

‫اﻟﻤﺮﺗﺒﻚ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ُ‬ ‫ﻳﺎﺳﺮ ﺣﺎرب‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴـﺄﻟﻨﻲ ﻣـﻦ ﺣﻮﱄ ﻟﻘـﺪ ﺗﻠﻮﺛﺖ ﺳـﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري‪ ،‬وﻓﻘـﺪ ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ﴍﻓﻪ‪،‬‬ ‫واﻧﻜﺸـﻔﺖ ﻋﻮرة اﻟﻨﻈـﺎم اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ ،‬وﺗﻌﻤﻖ‬ ‫اﻟﴩخ اﻟﺸﻴﻌﻲ اﻟﺴﻨﻲ أﻟﻒ ﺳﻨﺔ إﱃ اﻷﻣﺎم!‬ ‫ﺟﻮاﺑﻲ ﻋﲆ ﻋﻔﺎف اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري ﻫﻮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺼـﺔ اﻟﻀﻔـﺪع ﰲ ﻣﻜﺎﻧـﻦ؛ اﻷول ﺣﻦ‬ ‫ﺑﺼﻘـﻮا ﻋﲆ وﺟﻬـﻪ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ اﺳـﺘﻔﺪﺗﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر رﺷـﺎد ﺣﺪاد ﺣـﻦ ﺳـﺄﻟﺘﻪ إن ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺰور أﻫﻠﻪ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ؟ ﻗﺎل ﱄ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻘﱪة‪،‬‬ ‫واﻟﺪﺧﻮل إﻟﻴﻬﺎ ﻳﺸﺒﻪ ﻗﺼﺔ اﻟﻀﻔﺪع واﻟﻌﻘﺮب‬ ‫واﻟﻄﻮﻓـﺎن! ﺳـﺄﻟﺘﻪ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم ﻫـﻼ روﻳﺘﻬﺎ ﱄ‬ ‫ﻳﺮﺣﻤـﻚ اﻟﻠﻪ؟ أﺟـﺎب ﰲ ﻳﻮم ﻧﺤﺲ ﻣﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﺗﻔﺠﺮت اﻷرض ﻋﻴﻮﻧﺎً‪ ،‬وﻓﺘﺤﺖ اﻟﺴﻤﺎء أﺑﻮاﺑﺎ ً‬ ‫ﺑﻤﺎء ﻣﻨﻬﻤﺮ‪ ،‬وﺧﴚ اﻟﻌﻘﺮب ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐﺮق‪ .‬اﻟﺘﻔﺖ إﱃ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ ﻳﺴـﻌﻔﻪ وﻳﻐﻴﺚ؛‬ ‫ﻓﻮﺟﺪ اﻟﻀﻔﺪع ﺑﻨﻘﻴـﻖ وأﻃﻴﻂ؛ ﻓﺎﻗﱰب ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺑﺘﻤﻬـﻞ وﺧﺒﺚ‪ ،‬وﻗـﺎل أي ﺻﺪﻳﻘﻲ اﻟﻀﻔﺪع؟‬ ‫ﻗﺎل اﻟﻀﻔﺪع ﺑﻨﻘﻴﻖ اﺷـﺘﺪ ﺣﺪﺗﻪ وﻳﻠﻚ وﻣﺘﻰ‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻟﻚ ﺻﺪﻳﻘﺎ ً إﻻ أﻧﻚ ﺧﺸﻴﺖ اﻟﻐﺮق؟ أﺟﺎب‬ ‫اﻟﻌﻘـﺮب وﻫﻮ ﻳﻠـﻮح ﺑﺰﻧﺎﻓﺘﻪ وﻳﺸـﺘﻜﻲ أﻳﻦ‬ ‫اﻤﻔﺮ ﻛﻼ ﻻ وزر؟ ﻗﺎل اﻟﻀﻔﺪع‪ :‬ﻻ‪ ..‬ﻻ‪ ..‬ﻓﺄﻧﺖ‬ ‫ﺧﻠﻘﺖ ﻣـﻦ ﴍ وﻧﺤـﺲ وأﻟﻢ‪ .‬ﻗـﺎل اﻟﻌﻘﺮب‬ ‫اﺳـﻤﺢ ﱄ أن أﴍح ﻟﻚ وﺿﻌـﻲ وأﻃﻠﻌﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﻨﺘـﻲ ﻓﺒﺪوﻧـﻚ ﻛﻨـﺖ ﺗﺒـﺎراً‪ .‬أرﻛﺒﻨـﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻇﻬـﺮك‪ ،‬واﺻﻄﻨﻊ ﻫﺬا اﻤﻌـﺮوف ﻣﻊ ﻣﻌﺎﴍ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرب؛ ﻓﻠﺴـﻮف ﺗﺬﻛـﺮه أﺟﻴـﺎل اﻟﻌﻘﺎرب‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻓﱰﻓﻊ زﻋﻨﻔﺎﺗﻬﺎ ﺗﺤﻴﺔ ﻟﻌﻤﻠﻚ‪ .‬أﻧﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻨـﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﺣﻤﻠﺘﻨـﻲ ﻋﲆ ﻇﻬﺮك ﻓﻬﻞ‬ ‫ﻳُﻌﻘﻞ أن أﻟﺪﻏﻚ ﻓﺘﻤﻮت وأﻧﺎ ﻣﻌﻚ؟ وﻣﺘﻰ ﻛﺎن‬ ‫اﻻﻧﺘﺤﺎر ﺳﺒﻴﻼً ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ .‬ﻧﻔﺦ اﻟﻀﻔﺪع اﻤﺴﻜﻦ‬ ‫ﻋﻨﻘﻪ ﻓﺮﺣﺎ ً ﺑﺎﻤﺪﻳـﺢ‪ ،‬واﻧﻄﻠﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺨﺪﻋﺔ‪،‬‬

‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت وﻋﺪاﻟﺘﻬـﺎ ﺗﺘﻀﺎءل ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ وﺗﺨﺘﻔﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﻘـﺪر ﻣـﺎ ﺗﺘﻔـﴙ اﻟﺪﻳﻜﺘﺎﺗﻮرﻳـﺔ واﻟﻔﺴـﺎد ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺘﻜﺎﺛـﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻮاﺑـﺎت وﺗﺘﻌﺎﻇﻢ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﰲ ﺷـﻜﻞ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻋﴫﻳـﺔ وﺧﺪاﻋﺎً‪ ،‬ﻫﻲ ﻻ ﺗﺨﱪﻫـﻢ ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻤﺮوا أﺑﺪاً‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﺗﻀﻊ ﻟﻬﻢ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻤﺴـﺘﺤﻴﻠﺔ‬ ‫وﺗﻄﻠـﺐ ﻣﻨﻬـﻢ اﻻﻧﺘﻈـﺎر‪ ،‬اﻻﻧﺘﻈـﺎر إﱃ اﻷﺑـﺪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫ﻳﻌﱪ اﻤﺘﻨﻔﺬون ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺔ اﻷﺧﺮى ﻟﻴﻨﺎﻟﻮا ﻛﻞ ﳾء ﺑﻼ‬ ‫ﺣﺴـﺎب‪ ،‬ﺑﻮاﺑﺔ ﻫﻼﻣﻴﺔ ﻏﺮ واﺿﺤﺔ اﻤﻌﺎﻟﻢ ﺗﺘﺨﺬ ﺷﻜﻞ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻠﻮاﺋﺢ اﻤﻌﻘﺪة ﺣﻴﻨﺎً‪ ،‬وﺷﻜﻞ اﻟﺮوﺗﻦ اﻟﺨﺎﻧﻖ‬ ‫واﻟﻘﻮاﻧـﻦ اﻤﻌﻄﻠـﺔ ﺣﻴﻨﺎ آﺧـﺮ‪ ،‬دواﻣـﺎت ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺗﺠﻌﻞ اﻤﺮء ﻳﺪور ﺣﻮل ﻧﻔﺴـﻪ ﰲ ﺳﺒﺎق ﻋﺒﺜﻲ ﻟﻠﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻋﻤـﺮه دون أن ﻳﻨﺎﻟﻬﺎ وﻳﻤﻮت‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧـﻪ ﻫﻮ اﻤﻘـﴫ وأن دوره ﻟـﻢ ﻳﺤﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻟﻴﻨـﺎل ﻣﺎ ﻳﺮﻳـﺪ وأﻧﻪ ﻟﻮ ﺑﺬل ﺟﻬـﺪا ً أﻛﱪ ﻟﺮﺑﻤﺎ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻐﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻮار ﺗﻠﻴﻔﺰوﻧﻲ ﻣـﻊ ﻛﺎﺗﺐ ﻋﺮﺑـﻲ أﻟﻒ رواﻳﺔ‬ ‫ﺗﻨﺒـﺄت ﺑﺎﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛـﺖ ﰲ ﺑﻠﺪه ﻗﺎل إﻧﻪ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺣﺎدﺛﺔ ﺷـﻬﺮة ﻗﺎم ﻓﻴﻬﺎ اﺑﻦ ﻋﻀـﻮ ﰲ اﻟﺤﺰب اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ ﻳﻌﺒﺚ ﺑﺪراﺟﺘﻪ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ اﻟﴪﻳﻌﺔ ﺑﺪﻫﺲ ﺷـﺎب‬ ‫ﻓﻘـﺮ ﻗﺎده ﺣﻈـﻪ اﻟﺘﻌـﺲ ﻟﻠﺤﻀﻮر أﻣﺎﻣـﻪ‪ ،‬وﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻊ ورﻏﻢ اﻟﻀﻐﻂ اﻹﻋﻼﻣﻲ واﻟﻐﻀﺐ اﻟﺸﻌﺒﻲ ﺗﻤﺖ‬ ‫ﺗﻐﻄﻴﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ وﺗﱪﺋﺔ اﻟﺸـﺎب اﻟﻌﺎﺑﺚ ﻣﻦ دم اﻟﺸـﺎب‬ ‫اﻟﻔﻘﺮ‪ .‬ﻳﻘﻮل اﻤﺆﻟﻒ أﺣﺴﺴـﺖ وﻗﺘﻬﺎ أن ﺷﻴﺌﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻗﺪ‬ ‫اﻧﻬﺎر وأﻧﻨﺎ ﻋﲆ وﺷﻚ ﳾء ﻛﺒﺮ ﻗﺎدم‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟـﺬي اﻧﻬـﺎر ﻫﻮ ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻲ‬ ‫ﻟﺤﻈﺔ ﻣﺎ ﻳﻤﻞ اﻟﻨﺎس اﻻﻧﺘﻈـﺎر‪ ،‬ﺗﺘﻼﳽ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺤﺎرس‬ ‫واﻟﺒﻮاﺑـﺔ واﻟﻘﺎﻧـﻮن ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺠـﺄة ﻳﻘـﺮرون ﺗﺤﻄﻴﻤﻬﺎ‬ ‫واﻟﺘﻨﻜﻴﻞ ﺑﺎﻟﺤﺎرس واﻗﺘﺤﺎم ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﺮﻣﻮا‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻟﺴﻨﻮات ﻛﻲ ﻳﻨﺎﻟﻮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺛـﻢ ﻗﺎل وﻳﻠـﻚ أﻳﻬﺎ اﻟﻌﻘﺮب أﻋـﺮف ﻣﻦ ﺑﻠﻮاك‬ ‫واﻟـﴩ وﺳـﻤﻚ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓـﻪ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﰲ اﻟﻐﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﱪﻳـﺔ؛ ﻓﺎﺣـﺬر ﻣﻦ أي ﺣﺮﻛـﺔ‪ ،‬وإﻻ رﻣﻴﺘﻚ‬ ‫ﻋـﻦ ﻇﻬـﺮي ﰲ اﻟﻴﻢ وأﻧـﺖ ﻣﻠﻴـﻢ‪ .‬اﺗﻔﻘﺎ ﻋﲆ‬ ‫رﺣﻠﺔ اﻟﻌﺒـﻮر اﻟﴪﻳﺔ‪ ،‬وﺑﺪأت اﻷﻣﻮاج ﺗﴬب‬ ‫اﻟﻀﻔـﺪع ﻳﻤﻴﻨـﺎ ً وﻋـﻦ اﻟﺸـﻤﺎﺋﻞ‪ ،‬واﻟﻌﻘـﺮب‬ ‫ﻣﱰﺑﺺ ﺑﻪ رﻳﺐ اﻤﻨﻮن؛ ﺣﺘﻰ ﻫﺪأت اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ‬ ‫وﺳـﻜﻨﺖ اﻟﺰوﺑﻌﺔ واﻗﱰﺑﺎ ﻣﻦ اﻟﺸـﺎﻃﺊ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫زادت ﻗﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻀﻔـﺪع ﺑﺄن اﻟﻌﻘـﺮب اﻟﺨﺒﻴﺚ‬ ‫ﺗﻐﺮ ﰲ ﺧﻠﻘﻪ وﺗﺒﺪل ﻣﺴﻠﻜﻪ‪.‬‬ ‫ﻧﻈـﺮ اﻟﻌﻘـﺮب إﱃ اﻤﺴـﺎﻓﺔ ﺟﻴـﺪاً‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫إذا ﺑﻠﻎ ﻣﺄﻣﻨﻪ؛ ﻧﺎول اﻟﻀﻔﺪع اﻷﺣﻤﻖ ﻟﺴـﻌﺔ‬ ‫ﻣﺮوﻋﺔ اﻫﺘﺰ ﻟﻬﺎ ﻛﻴﺎﻧﻪ وﺗﺨﻠﺞ‪ .‬ﻫﺘﻒ اﻟﻀﻔﺪع‬ ‫ﰲ ﺳـﻜﺮات اﻤـﻮت ﻳﺮﻋﺶ‪ ،‬واﻟﻌﻘـﺮب ﻳﺰﺣﻒ‬ ‫ﺑﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﺻﻔﺮاء ﰲ اﻟـﱪ اﻵﻣﻦ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬وﻳﻠﻚ‬ ‫ﻤﺎذا ﻟﺪﻏﺘﻨـﻲ وﻟﻢ أﻓﻌﻞ ﻣﻌﻚ إﻻ اﻟﺨﺮ؟ أﺟﺎب‬ ‫اﻟﻀﻔﺪع ﺑﻨﺼﻒ اﺑﺘﺴﺎﻣﺔ‪ :‬ﻋﺬرا ً ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻣﻌﴩ اﻟﻌﻘﺎرب ﻳﺤﺘﻘﻦ ﺟﺴـﺪﻧﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻢ ﻓﻼ‬ ‫ﻧﻤﻠـﻚ ﺗﴫﻳﻔﻪ إﻻ ﺑﻠﺪغ اﻷﻗـﺎرب ﻗﺒﻞ اﻷﺑﺎﻋﺪ‬ ‫ﻓﻬﺬا ﺧﻠﻘﻨﺎ ودﻳﻨﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎ اﻟﺘﻔـﺖ إﱄ ّ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣـﺪاد وﻗﺎل ﻳﺎ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘـﻲ ﺟﻠﺒﻲ ﺗﺮﻳـﺪ ﻣﻨﻲ أن أدﺧـﻞ ﺟﺤﻮر‬ ‫اﻷﻓﺎﻋـﻲ وﺟﻴـﻮب اﻟﻌﻘﺎرب ﻓﺄﺳـﻠﻢ! ﻓﻬﻤﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ وﻟﻢ أرد ﺳﻮى ﺣﻔﻆ اﻟﻘﺼﺔ ﰲ ذاﻛﺮﺗﻲ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻋﻔـﺎف اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري وﺗﺸـﻮه‬ ‫ﺳﻤﻌﺘﻪ ﻓﻬﻲ ﻗﺼﺔ أﺧﺮى ﻣﻦ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻀﻔﺎدع‬ ‫روﺗﻬﺎ ﱄ واﻟﺪﺗﻲ رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﺮر وﺗﻘـﻮل ﺑﺼﻘﻮا ﻳﻮﻣﺎ ً ﰲ وﺟﻪ‬ ‫اﻟﻀﻔـﺪع ﻓﻀﺤﻚ وﻗﺎل‪ :‬أﻳﻬـﺎ اﻤﻐﻔﻠﻮن‪ ،‬ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ ﻟﻢ ﺗﺒﻠﻞ وﺟﻨﺘﻲ ﻓﻤـﺎذا ﻓﺎﻋ ٌﻞ ﺑﺼﺎﻗﻜﻢ‬ ‫ﰲ وﺟﻬﻲ؟‬

‫‪yasser.harb@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺪﺧـﻞ ﻣﺮﻛـﺰا ً ﺗﺠﺎرﻳـﺎ ً ﻣﺮﺗﺪﻳﺎ ً ﺛﻮﺑـﺎ ً وﺣﺎﴎا ً‬ ‫رأﺳـﻪ‪ ،‬أو ﻳﻀﻊ ﻓﻮق رأﺳﻪ ﻗﺒّﻌﺔ )ﻛﺎب( ﻓﺘﺘﺨﺎﻃﻔﻪ‬ ‫ﻧﻈـﺮات ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس ﻣﺴـﺘﻨﻜﺮة ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﻮرة‪ .‬ﺛﻢ‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ ﻣـﺮة أﺧﺮى ﺑﺒﻨﻄـﺎل وﻗﻤﻴﺺ ﻓـﻼ ﻳﻼﺣﻈﻪ‬ ‫أﺣﺪ‪ ،‬إﻻ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻮاﻃﻦ إﻣﺎراﺗﻲ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﻢ‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ ﻳﺰدروﻧـﻪ أﻛﺜﺮ؛ ﻷﻧـﻪ ﻏﺮ ﻣﻠﺘـﺰم ﺑﺎﻟﻌﺎدات‬ ‫واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺼﻔﻮﻧﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﺛﺎﺋﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺳـﺄﻟﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﻋﻦ رأﻳﻬﻢ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬ﻓﻘـﺎل أﺣﺪﻫﻢ ﺑﺄن ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻣﻨﻘﺴـﻢ إﱃ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻗﺴـﺎم‪ :‬اﻷول ﻗﺴـ ٌﻢ ﴍﻗﻲ‪ ،‬ﻧﺴﺒﺔ إﱃ ﺗﻤﺴﻜﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌـﺎدات اﻤﺤﻠﻴﺔ »اﻟﴩﻗﻴـﺔ«‪ .‬واﻟﺜﺎﻧﻲ ﻏﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺗﺮك‬ ‫ﻋﺎداﺗـﻪ وﺗﻘﺎﻟﻴـﺪه‪ ،‬ﺛﺎر ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﴪﺑـﻞ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻋﺎﻤﻲ؛ ﰲ ﻟﺒﺴﻪ وﺷﻜﻠﻪ وﻛﻼﻣﻪ وﺗﴫﻓﺎﺗﻪ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﻘﺴﻢ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬وﻫﻮ اﻷﻗﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻒ ﺑﻦ اﻷول واﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺎ زال‬ ‫ﻣﺘﺼـﻼً ﺑﴩﻗﻴﺘﻪ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﻜﺒﺎر اﻟﺴـﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺘﻤﻠﺺ ﻣﻦ إرﻫﺎﺻﺎت اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ؛ ﻷﻧﻪ ﻳﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫أﺟﻤﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻻﻃﻼع واﻟﺴـﻔﺮ ووﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ .‬وﺗﻜﻤﻦ اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫اﻷﺻﺪﻗـﺎء‪ ،‬ﰲ أن اﻟﻨﻮﻋـﻦ اﻷول واﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻳﺮﻓﻀﺎن‬ ‫ﻓﻜـﺮة اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻧﻬﻤﺎ ﻳﺮﻳﺎن ﻓﻴﻪ إﻣﺎ رﺟﻌﻴﺔ أو اﺳﺘﻼﺑﺎ‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﺳـﺆاﱄ ﻛﺎن‪ :‬وﻣﺎ ﺷﺄن ﻛﻞ ﻃﺮف ﺑﺎﻵﺧﺮ؟‬ ‫وﻤـﺎذا ﻳﺮى اﻟﻨﺎس أﻧﻪ ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ أن ﻳﺤﻜﻤﻮا ﻋﲆ أي‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺴـﺒﺐ ﻟﺒﺴﻪ أو ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ أو اﻋﺘﻘﺎده‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﺨﺪش اﻟﺤﻴﺎء اﻟﻌﺎم وﻻ ﻳ ّ‬ ‫ُﺴﻔﻪ اﻤﻌﺘﻘﺪ اﻟﺪﻳﻨﻲ؟‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻹﻣﺎرات اﻟﻴﻮم‪ ،‬اﻟﺬي ﻣﻦ اﻤﻔﱰض أن‬ ‫ﻳﻜﻮن أﻛﺜﺮ اﻧﻔﺘﺎﺣﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻷﻧﻪ ﻳﺤـﻮي ﻋﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت‪،‬‬ ‫ﻳﺮﻓـﺾ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن أن ﻳﻠﺒـﺲ ﻣﻮاﻃـﻦ ﻣـﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬

‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﺪﻟﺔ ﰲ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫أن اﻟﺮاﺣﻞ ﺳـﻴﻒ ﻏﺒﺎش‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن أول وزﻳﺮ دوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻹﻣﺎرات‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻠﺒﺲ‬ ‫ﺑﺪﻟـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﺤﱰﻣﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺒﺎً‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﻳﻤﺜـﻞ اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﻐﺮ زﻳﻬﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‪ .‬ﻓﻤﺎ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻐـﺮ إذن؟ وﻤـﺎذا ﴏﻧـﺎ ﻧﺮﻓﺾ ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻣﻘﺒﻮﻻً؟‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻣﻦ ﻳﻌﱰض ﻋﲆ ﻟﺒـﺲ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻠﺒﻨﻄﻠﻮﻧﺎت‬ ‫ﰲ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ )اﻟﻘﺴﻢ اﻟﴩﻗﻲ( ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻳﺨﺸﻮن‬ ‫أن ﻳﺄﺗـﻲ ﻳﻮم ﻳﺼﺮ ﻓﻴـﻪ ﺣـﺎل اﻹﻣﺎراﺗﻴﻦ ﻛﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴـﻦ واﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ اﻋﺘﻤـﺪوا اﻟﺒﺪﻟﺔ زﻳﺎ ً‬ ‫رﺳﻤﻴﺎً؛ ﻓﺄﺿﺎﻋﻮا ﻫﻮﻳﺘﻬﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ )ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻬﻢ(‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻓﺈﻧﻪ ﻳـﺮى ﰲ ذﻟﻚ ﺣﺮﻳﺔ ﻓﺮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﺤـﴫ ﻫﻮﻳﺘﻪ ﰲ ﻧﻮع اﻤﻼﺑـﺲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻬﺘﻢ‬ ‫ﻛﺜﺮا ﺑﻤﺎﻫﻴﺔ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﻣﻘﻮﻣﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻨـﻲ أﺗﺴـﺎءل‪ :‬ﻤـﺎذا ﻧﻈـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ وﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬أﻧﻪ ﻣﻦ ﺣﻘﻨﺎ أن ﻧﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴـﺎت اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻳﻜﻮن ﻟﻨـﺎ رأي ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وﻫﻢ ﻟﻴﺴـﻮا ﻣﻦ داﺋـﺮة ﻣﻌﺎرﻓﻨﺎ أو‬ ‫أﻗﺎرﺑﻨﺎ؟‬ ‫وﻤﺎذا ﴏﻧﺎ ﻧﻘﻠﻖ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻤﺎ ﺳﻴﻘﻮﻟﻪ اﻟﻨﺎس ﻋﻨﺎ‪ّ،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻧﺘﴫف ﺑﺈرﺑﺎك ﺷـﺪﻳﺪ ﻣﺨﺎﻓـﺔ أن ﻧﺨﺮج‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻄﺎق اﻷﻋﺮاف اﻟﺘﻲ‪ ،‬ﻟﻠﻐﺮاﺑﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﺖ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻤﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻟﻴﻮم ﺑﺼﻠﺔ؟ ﻗﺎل أﺣﺪ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺑﺄن آﺑﺎءﻧﺎ‬ ‫وأﺟﺪادﻧﺎ ﻛﺎﻧﻮا أﻛﺜﺮ ﺗﺴـﺎﻣﺤﺎ ً ﻣﻨـﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أن اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﻌﺮﻓـﻮن ﺑﺄن ﻫـﺬه زوﺟﺔ ﻓـﻼن أو أﺧﺘﻪ أو‬ ‫اﺑﻨﺘﻪ أو أﻣﻪ‪ .‬أي أن اﻤﺮأة وﺷﻜﻞ اﻤﻼﺑﺲ‪ ،‬ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ‬ ‫اﻤﺜﺎل‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ آﻧﺬاك‪ .‬وﻋﻨﺪﻣﺎ أﻗﻮل‬ ‫آﻧـﺬاك ﻓﺈﻧﻨﻲ أﻗﺼﺪ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﻗﺒـﻞ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎت‪ ،‬أي‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﺎ ﻋُ ﺮف ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺼﺤـﻮة؛ اﻟﺘﻲ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو‪،‬‬ ‫ﺟـﺎءت ﺑﻤﻔﺎﻫﻴﻢ دﺧﻴﻠﺔ ﻋـﲆ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬

‫واﻹﻣﺎراﺗﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪ ،‬وأﻟﺼﻘﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ!‬ ‫أﻧﻬـﻰ أﺣﺪ اﻷﺻﺪﻗﺎء اﻟﺤﻮار ﺑﻘﻮﻟﻪ إن ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‬ ‫ﺻـﺎر ﻣﺘﺸـﻨّﺠﺎ ً ﺟـﺪاً‪ ،‬ﻻ ﻳﻌـﺮف ﻛﻴـﻒ ﻳﺴـﱰﺧﻲ‬ ‫وﻳﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﻴﺎة ﻣﻦ ﺣﻮﻟـﻪ‪ ،‬رﻏﻢ اﻟﺘﻨﻮع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻴﺸـﻪ‪ .‬ﺻﺎر رﺳـﻤﻴﺎً‪ ،‬ﰲ ﻣﻠﺒﺴـﻪ وﺣﺮﻛﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن أﻓﺮاده ﻳﺤﺮﺻﻮن ﻋﲆ اﻟﺨﺮوج أﻣﺎم اﻤﻸ‬ ‫»ﺑﺄﻓﻀﻞ ﺻﻮرة« أي ﺑﺼﻮرة ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻧﻈﺮة اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻟﺮﻏﺒﺎت اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻟﻸﺷﺨﺎص‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨـﺎ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳـﴫح ﺑﻤﻌﺘﻘﺪاﺗـﻪ‬ ‫وﺑﺮﻏﺒﺎﺗـﻪ وﺑﺈﺣﺒﺎﻃﺎﺗـﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﻴـﻮم دون أن‬ ‫ﻳﺴـﻠﺨﻪ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ ﻣﴩﺣـﺔ اﻷﻋـﺮاف؟ وأﻧـﺎ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﻻ أﻗﻠـﻞ ﻣﻦ ﺷـﺄن اﻤﻮروﺛـﺎت واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ ،‬ﺑـﻞ أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣﻜﻮﻧـﺎت أﺻﻴﻠﺔ ﰲ ﻧﺴـﻴﺞ اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻷي ﻣﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ أﺗﺴـﺎءل إن ﻛﺎن ﻫﻨﺎك إﻃﺎر‬ ‫واﺿـﺢ ﻟﻬـﺬه اﻟﺘﻘﺎﻟﻴـﺪ‪ ،‬وﻫﻞ ﻛﻠﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻮروﺛﻨﺎ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ ﻓﻌـﻼً‪ ،‬أم أن ﺑﻌﻀﻬـﺎ دﺧﻴـﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎدات وأﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎت ﺗﺨﺺ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎت ﻣﺠﺎورة؟‬ ‫وﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ اﻧﺤﺪرت إﻟﻴﻨﺎ ﻋـﱪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪ ،‬ﻫﻞ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﻛﻠﻬـﺎ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﴫ‪ ،‬أم أن ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺮاﺟﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺬر‪ ،‬ﻓﻨﺨﺘﺎر ﻣﺎ ﻳﻨﺎﺳﺐ وﻧﺘﺨﲆ ﻋﻤﺎ ﻳﺴﺒﺐ إرﺑﺎﻛﺎ ً‬ ‫وﻗﻠﻘﺎ ً اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻛﺴﻼح‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﺴـﺖ ﻣﺘﺄﻛـﺪا ً ﻛﻴﻒ ﺳـﻴﻜﻮن ﺷـﻜﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم واﻹﻣﺎراﺗﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨـﻲ أﺗﻤﻨﻰ أﻻ ﻳﺜـﻮر أﺑﻨﺎﺋﻲ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻲ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻮروﺛﻬﻢ ﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺻﺎﻟﺤﺎ ً ﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻻ أرﻳﺪﻫﻢ أﻳﻀﺎ ً أن ﻳﺘﻌ ّﻠﻘﻮا ﺑﻪ ﻓﻴﻌﻴﺸﻮا ﰲ زﻣﻦ ﻏﺮ‬ ‫زﻣﺎﻧﻬﻢ‪ .‬ﻛﻞ ﻣﺎ أﺗﻤﻨﺎه‪ ،‬ﻷﻃﻔﺎﱄ وأﻃﻔﺎﻟﻜﻢ‪ ،‬أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺛﻘﺘﻬﻢ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ وﺑﻤﺠﺘﻤﻌﻬﻢ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻘﺘﻨﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴﻨﺎ وﺑﻤﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻟﻴﻮم‪.‬‬


‫رأي‬

‫عبدالسام الوايل‬ ‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫ب�دا ً م�ن ااحتف�ال بعال�م ط�ب يضمه‬ ‫مستش�فى س�عودي‪ ،‬ضايقت وزارة الصحة‬ ‫الدكتور عي محمد زكي‪ ،‬مكتش�ف الفروس‬ ‫الجدي�د م�ن عائلة كورونا والذي س�بق له أن‬ ‫تع�رض لتحقي�ق ومضايقة س�ابقة من ذات‬ ‫ال�وزارة عى اكتش�افه وجود ف�روس حمى‬ ‫الضنك ي السعودية‪.‬‬ ‫س�أقدم حكاي�ة الدكتور ع�ي زكي كما‬ ‫أخذتها من أفضل مصدرين حصلت عليهما ي‬ ‫هذا الخصوص (جري�دة اليوم‪ ،‬عدد الخميس‬ ‫اماي‪ ،‬وإذاعة هولندا‪ ،‬اموقع اإلكروني)‪.‬‬ ‫س�أبدأ ب�رد حكاي�ة الدكت�ور عي مع‬ ‫الفروس�ات ي بلدن�ا و»الرعاي�ة» التي لقيها‬ ‫من وزارة الصحة جراء اكتشافاته‪.‬‬ ‫اس�تقطب مستش�فى الدكت�ور فقي�ه‬ ‫ي ج�دة الدكت�ور ع�ي زك�ي امتخص�ص ي‬ ‫اأحي�اء الدقيق�ة س�نة ‪ 1993‬ليعمل ي حقل‬ ‫الفروسات‪.‬‬ ‫ويق�ول زكي أن�ه هو الذي أس�س معماً‬ ‫للفحوصات الفروس�ية ي امستش�فى ي ذلك‬ ‫الوق�ت‪.‬‬ ‫وبعيد س�نة م�ن عمله ي ج�دة احظ أن‬ ‫بع�ض امرى يكونون ي حالة صحية س�يئة‬ ‫لكن لم يكن ممكنا تش�خيص حالتهم بسبب‬

‫أن نتائ�ج فحوصاته�م لأم�راض امتوطن�ة‬ ‫بامملكة تكون سلبية‪ ،‬أي أنهم سليمون‪.‬‬ ‫لم تكن تُجرى له�ؤاء امرى فحوصات‬ ‫عى حم�ى الضنك‪ ،‬أن امملك�ة كانت تصنف‬ ‫بوصفها بلدا خاليا من هذا امرض‪.‬‬ ‫بعد سنوات‪ ،‬أي ي ‪ ،2006-2005‬اكتشف‬ ‫زك�ي بمس�اعدة باح�ث فرن�ي‪ ،‬أن ه�ؤاء‬ ‫امرى تعساء الحظ مصابون بفروس جديد‬ ‫من عائلة فروسات حمى الضنك‪ ،‬وأطلق عى‬ ‫الفروس الجديد اسم «الخمرة» نسبة منطقة‬ ‫الخم�رة ي ج�دة‪ ،‬حي�ث س�جلت أول حال�ة‬ ‫مصابة به‪.‬‬ ‫كان ااكتشاف مهما ً للتعامل مع الحاات‬ ‫امرضي�ة‪ ،‬إذ ل�م يك�ن ام�رى يحصلون عى‬ ‫الع�اج امائ�م أن اأطباء لم يكون�وا قادرين‬ ‫عى تشخيص امرض‪.‬‬ ‫امتوق�ع طبق�ا ً له�ذا الفتح م�ن الدكتور‬ ‫زك�ي أن تعمد وزارة الصحة إما اس�تقطابه‬ ‫مختراته�ا أو أن تقدم منح�ة مالية للمختر‬ ‫ال�ذي يعم�ل به كتقدير لاكتش�اف الحاس�م‬ ‫الذي س�اعد ي إنقاذ كثرين‪ .‬لكن الذي حصل‬ ‫العكس‪ .‬فقد أخطر مستش�فى فقيه الدكتور‬ ‫بعزمه إغاق امختر بحجة ضغط النفقات‪.‬‬ ‫أرس�ل الدكت�ور أرت�ه للقاه�رة وتهيأ‬

‫لالتحاق به�ا‪ .‬لكن وزارة الصحة أخرته قبل‬ ‫موعد رحيله بيوم أنه ممنوع من الس�فر وأنه‬ ‫رهن التحقيق‪.‬‬ ‫قى س�تة أش�هر ي جدة با عمل وغر‬ ‫قادر عى العودة لباده‪.‬‬ ‫يقول إذاعة هولندا‪« :‬انتهيت إى الشارع‬ ‫ا عمل وا دخل ماي وأرتي غادرت إى مر‪،‬‬ ‫هكذا عش�ت م�دة نصف عام قب�ل أن تصلني‬ ‫رس�الة بأن امستش�فى قد قرر اس�تيعابي ي‬ ‫وظيفة بامعمل»‪.‬‬ ‫رجع إى العمل إذن وأتيح له العمل بامختر‬ ‫من جديد ليتفحص الفروسات ويعمل عليها‪.‬‬ ‫بعد خمس س�نوات‪ ،‬أي ي صيف ‪ ،2012‬أدخل‬ ‫مريض ستيني من بيشة مستشفى فقيه‪.‬‬ ‫كان امريض يعاني التهابا حادا ي الجهاز‬ ‫التنفي‪ .‬أج�رى زكي للمري�ض تحليل لعاب‬ ‫لفحص فروسات أنفلونزا الخنازير والطيور‬ ‫وغرهم�ا م�ن فروس�ات اأنفلون�زا فكانت‬ ‫النتائ�ج تبن أن امريض س�ليم م�ن كل هذه‬ ‫الفروسات‪.‬‬ ‫أج�رى مزي�دا ً م�ن التحالي�ل ع�ى لعاب‬ ‫امريض يقول إذاعة هولندا «ردة فعي اأولية‬ ‫كانت‪ :‬تكرار الفحوصات امخرية‪.‬‬ ‫خوف�ا ً م�ن أن أك�ون قد قم�ت بخطأ ما‪.‬‬

‫التغيرات المناخية‬ ‫الجديدة‬

‫هل ستستغني أمريكا‬ ‫عن النفط السعودي؟‬ ‫خالد الغنامي‬

‫محمد عبداه الشويعر‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫هناك احتفاء واحتف�ال ي الوايات امتحدة‬ ‫بم�ا يعتر «طف�رة أمريكي�ة» ي إنت�اج النفط‬ ‫الصخ�ري‪ .‬وأب�رزت الصحافة قضي�ة (اكتفاء‬ ‫أمري�كا بنف�ط أمري�كا) كقضية رأي ع�ام‪ .‬إذ‬ ‫تمكن�ت ركات التكري�ر اأمريكية‪ ،‬من خفض‬ ‫واردات النفط الخام الخفيف الحاي ‪ -‬خصوصا ً‬ ‫م�ن نيجري�ا و أنغ�وا‪ -‬بفضل زي�ادة اإنتاج‬ ‫ا َمح�ي من الزي�ت الصخري‪ .‬عى س�بيل امثال‪:‬‬ ‫رك�ة فال�رو ق�د غط�ت كل واردات النف�ط‬ ‫الخفي�ف وببدائ�ل محلي�ة تأت�ي م�ن ركات‬ ‫التكرير بواية ممفيس‪.‬‬ ‫برغ�م ه�ذا‪ ،‬فالواي�ات امتح�دة م�ا زالت‬ ‫تس�تورد النفط من الس�عودية‪ ،‬بل إن ااستراد‬ ‫ق�د زاد ي اآون�ة اأخرة بنس�بة ‪ %14‬بمعدل‬ ‫‪ 1.4‬ملي�ون برميل ي اليوم‪ ،‬وهو أعى مس�توى‬ ‫وصلت إليه منذ عام ‪.2008‬‬ ‫ويرجع الخراء الس�بب ي ذلك إى اختاف‬ ‫نوعية النف�ط‪ ،‬فالنفط الس�عودي يتميز بالثقل‬ ‫وأن�ه حم�ي (‪ )sour‬وأكث�ر كثاف�ة ومحتوى‬ ‫الكريت فيه أعى وسعره أعى وكذا التعامل معه‬ ‫أصعب‪.‬‬ ‫بينم�ا النفط الخ�ام اأمريك�ي مثل نفط‬ ‫(بيكن) و(إيغ�ل فورد) يميل ّ‬ ‫للخف�ة والحاوة‬ ‫(‪ )sweet‬أي أن�ه ع�ى النقيض‪ ،‬واس�تخداماته‬ ‫تختلف‪.‬‬ ‫هناك سبب آخر يحول دون فكرة استغناء‬ ‫أمريكا عن نفط الس�عودية‪ ،‬هو أنه ي السنوات‬ ‫الطويل�ة اماضية‪ ،‬كان هن�اك عديد من ركات‬ ‫التكرير التي اس�تثمرت اس�تثمارات ضخمة ي‬ ‫مج�ال امع�دات والتط�ور ال�ازم للتعاطي مع‬ ‫النفط الخام الثقيل (وأهمها النفط السعودي)‪.‬‬ ‫ف�ركات التكري�ر ا تس�تطيع أن تعيش‬ ‫ع�ى أمل أن اإنتاج امحي سيس�د ااحتياج يوما ً‬ ‫م�ا‪ ،‬كما أنه�م ا يريدون أن تبق�ى تلك امعامل‬

‫قم�ت بإج�راء الفحوص�ات وج�اءت النتائج‬ ‫متطابقة»‪ ،‬أي سامة امريض من الفروسات‬ ‫التي يجري التحقق منها‪.‬‬ ‫أرس�ل عين�ة مخت�رات وزارة الصح�ة‪،‬‬ ‫فعملت فحص�ا ً واحدا ً عى أنفلون�زا الخنازير‬ ‫وحن ظهور النتيجة سلبية تركوا الحالة غر‬ ‫مدفوعن بأي نوع من الشغف معرفة طبيعة‬ ‫الحالة الغريبة‪.‬‬ ‫بحكم خرته السابقة‪ ،‬شك الدكتور زكي‬ ‫أن امري�ض مص�اب بن�وع غر مع�روف من‬ ‫الفروسات‪.‬‬ ‫ش�ك بالفروس�ات التاجي�ة (كورون�ا)‪،‬‬ ‫فأجرى فحص العين�ة لتأتي النتيجة إيجابية‬ ‫وأرس�ل عين�ة للفح�ص ي مخت�ر هولن�دي‬ ‫للتأك�د‪ ،‬فأكدوا صحة نتائجه بإصابة امريض‬ ‫بف�روس جديد م�ن عائل�ة كورون�ا‪ ،‬فأعلن‬ ‫الطبي�ب نتائج�ه ع�ر وس�يلة تواص�ل ب�ن‬ ‫اأطباء ع�ن اأمراض امعدية تس�مى بروميد‬ ‫‪ .ProMED‬كيف ترفت وزارة الصحة حيال‬ ‫الطبيب؟ي اليوم التاي إعانه نتاج فحوصاته‪،‬‬ ‫زار فري�ق من وزارة الصح�ة الطبيب وفتحوا‬ ‫معه تحقيقاً‪.‬‬ ‫سألوه ماذا يزرع الفروسات؟! غادر جدة‬ ‫ي الي�وم التاي خوفا ً م�ن تكرار تجربة ‪.2007‬‬

‫وامعدات التي طوروها با عمل‪ ،‬بعد أن كلفتهم‬ ‫الكثر‪.‬‬ ‫وبالتاي سيبقى الطلب عى النفط السعودي‬ ‫عالياً‪ ،‬عى اأقل ي العر سنوات امقبلة‪.‬‬ ‫فالفروقات امهمة ي مس�توى الجودة وي‬ ‫اأنواع امختلفة من النفط الخام س�وف تستمر‬ ‫ي إماء روطها عى ركات التكرير‪.‬‬ ‫وبن�اء ع�ى ذل�ك ف�إن الطف�رة النفطية‬ ‫اأمريكي�ة وإن كان�ت ق�د خفف�ت م�ن اعتماد‬ ‫أمري�كا عى البل�دان الت�ي تنتج النف�ط الخام‬ ‫الحل�و‪ ،‬إا أنه�ا ل�م ّ‬ ‫تخفض ااعتم�اد عى نفط‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫لذل�ك رّ ح وزي�ر النف�ط الس�عودي عي‬ ‫النعيم�ي ي ‪ 30‬إبريل متحدثا ً مركز الدراس�ات‬ ‫العامية ااسراتيجية‪:‬‬ ‫«هذا الحديث عن إنه�اء ااعتماد اأمريكي‬ ‫عى ااس�تراد هو حديث تبس�يطي وساذج‪.‬إنه‬ ‫يتجاهل ارتباط اأس�واق ببعضه�ا‪ .‬وكما أنني‬ ‫رفضت فكرة قرب وصول اأس�عار للذروة‪ .‬أنا‬ ‫اليوم أرفض فكرة اس�تقال الوايات امتحدة ي‬ ‫مجال الطاقة اآن»‪.‬‬ ‫كم�ا رح الوزير بأن امملك�ة لن تمارس‬ ‫سياس�ة زيادة اإنتاج لتخفيض اأس�عار‪ ،‬كما‬ ‫كانت تفعل ي السابق‪.‬‬ ‫هذا التريح يجعل الصورة متكاملة‪ ،‬لكن‬ ‫الس�ؤال الذي ينبغي أن يوج�ه معاليه هو لم ا‬ ‫تتج�ه ال�وزارة أس�واق أخرى ولزي�ادة حصة‬ ‫مس�توردين آخرين من النفط السعودي‪ ،‬ما دام‬ ‫أن س�وق النفط اأكر يسعى للتحرر من قبضة‬ ‫النفط السعودي؟ ولم ا تمارس وزارته سياسة‬ ‫خفض اإنت�اج لرف�ع اأس�عار‪ ،‬لتقليل أرار‬ ‫دورة الراجع واانخفاض ي أسعار النفط التي‬ ‫دخلن�ا فيها ه�ذا العام لكي يط�ول عمر النفط‬ ‫لصالح اأجيال القادمة؟‪.‬‬

‫‪malshwier@alsharq.net.sa‬‬

‫س�عدنا جميع�ا ً خ�ال اأي�ام اماضي�ة‬ ‫بالتغ�رات امناخي�ة الت�ي ط�رأت ع�ى أغلب‬ ‫مناط�ق امملك�ة‪ ،‬حيث هطلت كمي�ات كبرة‬ ‫م�ن امياه ل�م تهطل بهذا الش�كل منذ عرات‬ ‫الس�نن‪ ،‬واس�تبرنا ببش�ائر الخر والركة‪،‬‬ ‫وأول الغيث كما يقال‪( :‬قطرة)‪.‬‬ ‫وهناك تباين بن كلم�ة (غيث) و(مطر)‪،‬‬ ‫حس�ب اآي�ات التي أُنزل�ت ي الق�رآن الكريم‪،‬‬ ‫فق�د ّ‬ ‫وضح�ت بع�ض اآي�ات أن معن�ى كلمة‬ ‫(مط�ر) هو نوع من أنواع الع�ذاب الذي يُنزله‬ ‫الله عى بعض اأقوام بس�بب ذنوبهم من مثل‬ ‫قوله تعاى‪( :‬وأمطرنا عليهم مطرا ً فساء مطر‬ ‫امنذري�ن) الش�عراء ‪ ،173‬و(أمطرن�ا عليه�م‬ ‫حج�ارة من س�جيل) الحج�ر ‪ ،74‬وغرها من‬ ‫اآي�ات الكريمات‪ ،‬أما كلمة (غيث) فهي تعني‬ ‫البش�ائر والخر بنزول اماء من الس�ماء‪ ،‬كما‬ ‫ي قوله تع�اى‪( :‬وهو الذي ينزل الغيث من بعد‬ ‫ما قنطوا وين�ر رحمته وهو ال�وي الحميد)‬ ‫الش�ورى ‪ ،28‬وقوله تع�اى‪( :‬إن الله عنده عِ لم‬ ‫الس�اعة ويُنزل الغي�ث ويعلم م�ا ي اأرحام)‬ ‫لقمان ‪.34‬‬ ‫وس�وف أقتر ي مقاي هذا عى اإش�ارة‬ ‫إى بع�ض الجوان�ب الت�ي نتعام�ل به�ا أثناء‬ ‫هطول اأمطار بقصد التنبيه والتذكر بها من‬ ‫أجل تجاوزها وعدم تكرارها‪.‬‬ ‫وأول ه�ذه الجوانب هو ما تت�م كتابته ي‬ ‫ن�رات اأخب�ار والتحذي�رات الت�ي تأتي عى‬ ‫شاش�ات التلفاز والصحف مثل قولهم ‪« :‬نظرا ً‬ ‫إى سوء اأحوال الجوية»‪ ،‬فيا حبذا لو تم تغير‬ ‫الجملة إى «بس�بب تقلب�ات الجو» أو «تغرات‬ ‫ي حال�ة الطق�س»؛ أن ن�زول الغي�ث لي�س‬ ‫س�وءا ً وإنما هو بش�ارة خر‪ ،‬الجان�ب الثاني‬ ‫هو انس�ياق كثرين ي تغريداته�م ي «توير»‬

‫عندما نزل الغيث إى أن‪ :‬هناك فس�ادا ً تس�بب‬ ‫ي بع�ض اأرار‪ ،‬ورك�زوا ي نقده�م عى أن‬ ‫ما أصاب الن�اس ي ممتلكاتهم أو ي طرقاتهم‬ ‫إنما هو بس�بب الفس�اد واإهمال‪ ،‬وقد برروا‬ ‫ذلك بأن البنية التحتية سيئة جداً‪ ،‬وبسبب ذلك‬ ‫دخلت السيول امنازل‪ ،‬وانهارت بعض السدود‬ ‫وغرها‪.‬‬ ‫وأقول‪ :‬نعم‪ ،‬ا يختل�ف أحد أن هناك نوعا ً‬ ‫من الفساد مازال يعش�عش بيننا‪ ،‬ولكن قدرة‬ ‫الله ‪-‬س�بحانه وتعاى‪ -‬ف�وق كل يء‪ ،‬ولذلك‬ ‫مهما عمل اإنس�ان من عمل أو أقام الس�دود‬ ‫واأنفاق وغرها فإنه ا يستطيع الوقوف أمام‬ ‫ق�درة الله وقوته أو ردّه�ا‪ ،‬كذلك ابد أن نكون‬ ‫واقعي�ن إى حد م�ا ونتفهّ �م أن تواصل نزول‬ ‫امط�ر أيام�ا ً ولي�اي متتابعة وبكمي�ات كبرة‬ ‫جدا ً عى أكثر امدن وامحافظات ش� ّكل مشكلة‬ ‫كب�رة ي تدفق مياه اأمطار بش�كل كبر عى‬ ‫امدن والقرى‪ ،‬مما جعل العمل صعبا ً عى رجال‬ ‫الدفاع امدني وخصوصا ً ي ظام الليل الدامس‪،‬‬ ‫ولذل�ك اب�د أن نفرق ب�ن الك�وارث الطبيعية‬ ‫ومنها نزول امطر نزوا ً كثيفا ً ومتواصاً‪ ،‬وبن‬ ‫تنفيذ بعض امش�اريع بش�كل رديء ومتهالك‬ ‫مم�ا قد يتس�بب ي ح�دوث وفي�ات أو أرار‬ ‫كبرة عى الناس‪ ،‬ولزاما ً علينا اابتعاد عن جلد‬ ‫الذات ونق�د غرنا نقدا ً غر م�رر‪ ،‬وخصوصا ً‬ ‫أثناء هطول اأمطار واستبشار الناس بذلك‪.‬‬ ‫الجان�ب اآخ�ر ه�و ع�دم وع�ي البع�ض‬ ‫وخاص�ة م�ن فئ�ة الش�باب‪ ،‬الذي�ن تجده�م‬ ‫أثن�اء ن�زول امطر ن�زوا ً غزي�را ً يذهب�ون إى‬ ‫اأودية والش�عاب ويس�تعرضون بس�ياراتهم‬ ‫ويُع ّرضون أنفس�هم وغره�م للخطر الكبر‪،‬‬ ‫وإذا تعرض�وا أي خطر هبّ�ت الجهات اأمنية‬ ‫محاول�ة إنقاذهم‪ ،‬وه�ذا اأمر قد يُش�غل تلك‬

‫الجهات عن أداء امهمات اأش�مل واأعم أثناء‬ ‫نزول امطر‪ ،‬فاأحرى بنا أن نتوخى الحذر‪ ،‬وأن‬ ‫نكون عونا ً إخوانن�ا ي الدفاع امدني باابتعاد‬ ‫ع�ن أماك�ن الخط�ر‪ ،‬وا نع ّرض أنفس�نا مثل‬ ‫هذه اأخطار التي قد تودي بحياتنا‪ ،‬حتى وإن‬ ‫تطلب اأم�ر وضع عقوبات رادع�ة عى أولئك‬ ‫امس�تهرين بحياتهم وحياة اآخرين‪.‬‬ ‫الجان�ب اأخر وهو اأهم هو أن س�قوط‬ ‫الغي�ث امتواصل أياما ً ولياي متتابعة س�اعدنا‬ ‫ي رسم الخريطة الطبيعية لبعض امواقع مرة‬ ‫أخ�رى بع�د أن اعتدى عليها من اعتدى س�واء‬ ‫من قِ بل اأفراد أو من بعض امؤسسات العامة‬ ‫والخاص�ة‪ ،‬ويقول�ون قديم�اً‪« :‬ام�اء يع�رف‬ ‫طريق�ه»‪ ،‬فم�ن امف�رض أن تق�وم الجهات‬ ‫امختصة بتوجيه فرق هندسية لرسم وتصوير‬ ‫الط�رق واأحي�اء والش�وارع وغره�ا الت�ي‬ ‫تررت جراء السيول‪ ،‬ومن ثم معالجة الطرق‬ ‫بوضع الجس�ور والعبّارات الكبرة ي امواضع‬ ‫الت�ي تررت‪ ،‬أما اأحي�اء التي ي امحافظات‬ ‫وبع�ض امدن فيت�م نزع ملكيات امن�ازل التي‬ ‫تق�ع ي منخفض�ات أو ي اأودي�ة ودخلته�ا‬ ‫السيول بس�بب ذلك‪ ،‬وإزالة تلك امنازل نهائياً‪،‬‬ ‫وبهذا نس�تطيع أن نح ّد ي السنوات امقبلة من‬ ‫اأرار قدر اإمكان‪ ،‬ونكون قد اس�تفدنا من‬ ‫هذه الخريطة التي حصلن�ا عليها مجانا ً دون‬ ‫مقاب�ل؛ حيث تش�ر اأنباء والتوقع�ات إى أن‬ ‫التغرات امناخية للس�نة امقبلة س�وف تكون‬ ‫أقوى من هذه السنة بمشيئة الله سبحانه‪.‬‬ ‫وختاما ً أقول‪ :‬إن ن�زول امطر نعمة كبرة‬ ‫م�ن الل�ه نف�رح ب�ه جميع�اً‪ ،‬وخصوص�ا ً ي‬ ‫مملكتن�ا الحبيبة التي تعاني من ش�ح كبر ي‬ ‫امياه ي كث�ر من امناطق‪ ،‬ولذل�ك وجب علينا‬ ‫ّ‬ ‫م�ن علينا‬ ‫ش�كر الله ‪-‬س�بحانه وتعاى‪ -‬الذي‬ ‫بنزول هذا الغيث امبارك‪ ،‬وأحيّي امس�ؤولن ي‬ ‫وزارة الربية عى حرصهم عى أوادنا بمنحهم‬ ‫اإج�ازة عن�د توقعهم ن�زول الغي�ث بكميات‬ ‫كثرة ج�داً‪ ،‬وقد يتأخرون يوما ً عن الدراس�ة‪،‬‬ ‫ولك�ن امحافظ�ة عليه�م م�ن أي رر ق�د‬ ‫يصيبهم هو اأهم واأس�مى‪ ،‬كما أحيّي رجال‬ ‫الدفاع امدن�ي كافة عى جهوده�م امتواصلة‪،‬‬ ‫الذي�ن كانوا يتوزع�ون ي اميادين أثناء جريان‬ ‫الس�يول‪ ،‬ويحاولون قدر استطاعتهم الحفاظ‬ ‫ع�ى أرواح الن�اس وتقلي�ل اأرار واأخطار‬ ‫ع�ى الس�كان واممتل�كات‪ ،‬وأيض�ا ً التضحية‬ ‫بأنفس�هم ي س�بيل إنق�اذ كثر م�ن اأرواح‪،‬‬ ‫فلهم التحية من الجميع‪.‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫لماذا هرب مكتشف كورونا؟‬

‫بعد مدة‪ ،‬أخره مستش�فى فقيه بااس�تغناء‬ ‫عن خدماته بسبب ضغوط وزارة الصحة!‬ ‫تجربت�ا الدكتور زكي م�ع وزارة الصحة‬ ‫تق�دم عينة عى الطريقة التي نرغب أن ننظم‬ ‫بها كيفيات إنتاج العلم‪.‬‬ ‫ه�ل يمكن للعلم أن يتق�دم ي مجتمعات‬ ‫تتب�ع نظ�م امراقب�ة م�ا يق�ال ويعل�ن م�ن‬ ‫معلوم�ات وآراء؟ بعب�ارة أخ�رى‪ ،‬هل الحرية‬ ‫روري�ة لتقدم امعرفة العلمية؟ هذا س�ؤال‬ ‫كبر ي الدراسات ااجتماعية للعلوم‪.‬‬ ‫ويق�ول جوزي�ف ب�ن ديفي�د‪ ،‬أح�د كبار‬ ‫علم�اء ااجتم�اع امتخصص�ن ي دراس�ة‬ ‫العلوم‪ ،‬إن اإيم�ان بمفهوم الحرية ي كل من‬ ‫النسق القيمي للمجتمع ومؤسسات التنظيم‬ ‫الرس�مي لضب�ط امجتم�ع رط روري‬ ‫ازده�ار العل�وم‪ ،‬متنبئ�ا ي س�تينيات القرن‬ ‫العري�ن بحتمية تخلف ااتحاد الس�وفييتي‬ ‫عن أمري�كا ي إنت�اج العلوم إبان تنافس�هما‬ ‫امحموم عى تس�يد عرش التق�دم البري ي‬ ‫تلك الفرة‪.‬يفر الدكتور زكي س�لوك الوزارة‬ ‫حياله بالغضب من أن يكتش�ف الفروس من‬ ‫قبل مستشفى خاص وليس معامل الوزارة‪.‬‬ ‫وزارة الصحة لدينا ترعت بتقديم تدعيم‬ ‫مقوات بن ديفيد وادعاءاته‪.‬‬ ‫ربم�ا أن الوزارة تريد أن يس�مع امجتمع‬ ‫ع�ن مؤتمراته�ا وورش عمله�ا وندواته�ا‬ ‫وافتتاحه�ا للمستش�فيات وبنائه�ا للمرافق‬ ‫الصحية‪ .‬وهذه كلها أمور محمودة با ش�ك‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬التحس�س من اأخبار السلبية للقطاع‪،‬‬ ‫مث�ل اكتش�اف ف�روس جديد عى ي�د قطاع‬ ‫خ�ارج ال�وزارة‪ ،‬ا يج�ب أن يجع�ل ال�وزارة‬ ‫تضطهد امكتشف مستعملة نفوذها بوصفها‬ ‫السلطة امختصة بأمور الطب‪.‬‬ ‫ليس�ت وزارة الصحة نبت�ا ً غريباً‪ ،‬بل هي‬ ‫تعر عن نمط محبط لإدارة السعودية‪ .‬نمط‬ ‫يمكن تسميته ب�‪« :‬لحد يدري»‪.‬‬

‫رأي‬

‫هل سوريا‬ ‫أرض‬ ‫جهاد؟!‬

‫لنك�ن أكثر راحة‪ ،‬أي س�عودي يتتب�ع مواقع التواصل‬ ‫ااجتماع�ي س�يدرك أن هناك أش�خاصا وأصحابا حس�ابات‬ ‫يدع�ون ش�بابنا إى ت�رك اأه�ل وام�ال والخ�روج إى «أرض‬ ‫الجهاد»‪.‬‬ ‫هذه امرة س�وريا هي الوجه�ة‪ ،‬واأخرة هذ ِه تختلف كل‬ ‫عقد‪ ،‬قبل عر سنوات كانت العراق‪ ،‬ونعرف بالطبع قصصا ً‬ ‫مأس�اوية لش�باب اس�تجابوا لهذه الدعوات امغلفة بالغاف‬ ‫الديني‪ ،‬وامستهدفة مشاعر امسلمن التي تتأذى حينما يُضار‬ ‫أخو ٌة لهم ي الدين ي أي مكان‪.‬‬ ‫وتكمن الخطورة ي هؤاء الذين يطلقون الفتاوى للتغرير‬

‫بالش�باب‪ ،‬ويحيلونه�م إى كائنات دموي�ة‪ ،‬وطرفا ي معركة‬ ‫ليس�ت لهم‪ ،‬يذهب الش�اب إى ما يصفها ب�� «أرض الجهاد»‬ ‫وق�د ترك خلفه أبا ً وأم�ا ً مكلومن عى مصره امجهول‪ ،‬يُقتَل‬ ‫أو يُسجن لسنوات طويلة‪ ،‬تضيع سنوات عمره ويبكيه أهله‪.‬‬ ‫أما مَ ْ‬ ‫�ن أطلق الفتوى فيبقى ي اس�راحته أو ي مزرعته‬ ‫بن أبنائه‪ ،‬يرس�ل الش�باب امندفع إى هناك ثم يكتفي هو ب�‬ ‫«الجهاد اإلكرون�ي» أو «الجهاد التليفزيوني» دون أن يدفع‬ ‫ثمن�ا ً من عمره أو حياته‪ ،‬بعضهم قد يغ�ر من رأيه أو فتواه‬ ‫بعد س�نوات بفعل امراجعة الفكري�ة‪ ،‬يقول لو عاد بي الزمن‬ ‫ما أفتي�ت بكذا‪ ،‬ويعرف بأن الصورة ل�م تكن واضحة أمامه‬

‫بكل أبعادها‪ ،‬حس�نا ً ما الذي سيس�تفيده امغرر بهم من هذه‬ ‫ااستفاقة امتأخرة؟ ا يء‪.‬‬ ‫وهنا ينبغي اإش�ارة إى أهمية امؤسسة الدينية الرسمية‬ ‫ي الدول�ة‪ ،‬ندرك جميعا ً أنه ا «كهنوت» ي ديننا وأنه ا وجود‬ ‫ي اإسام لسيطرة «رجال دين» عى عقول الناس وتوجيهها‬ ‫إى الوجه�ة الت�ي يريدونها‪ ،‬ولك�ن ي كل مجتمع س�نجد أن‬ ‫هن�اك «تجم�ع علم�اء» يض�م كب�ار امتخصص�ن ي اأمور‬ ‫الدينية يتشاورون ويصدرون الفتاوى «امعتمدة» التي تراعي‬ ‫مصال�ح الناس‪ ،‬ل�ن تجد بن ه�ؤاء من يفت�ي بالخروج إى‬ ‫«معركة غر واضحة امعالم» أو مَ ْن يغامر بمستقبل شبابنا‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ وا ﻋﻼم اﻟﻬﺎدف‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ﺑﻴﻦ اﻟﻀﺒﺎب‬ ‫وﺑﻴﻦ اﻟﻀﺒﺎب!‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ُ‬ ‫ﺗﺄﴎ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻟﻘﺎ ٍء‪ ،‬وأﻧﺎ أﻟﺘﻘﻲ‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳﺎت‬ ‫ـ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮر ِد ﰲ ﻣﻮﻋﺪ اﻻﻧﺴﺠﺎ ْم ‪..‬‬ ‫اﻟﺼﻮت اﻟﺬي ﻧُﺴﻴﺖ ﻋﲆ إﺷﻌﺎع ﺑﺴﻤﺘﻪِ‬ ‫ِ‬ ‫ـ وﻫﻨﺎك ﰲ آﺧﺮ‬ ‫ﺗﻮارﻳﺦ أﺻﺪا ٍء‪ ،‬ﺗﻮرات ﰲ اﻟﻈﻼ ْم ‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫ﴎﻳﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﻮار‬ ‫ﻧﺼﻒ‬ ‫ـ وﻫﻨﺎك ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻦ ﺣﻠ ٍﻢ وﺣﻠ ٍﻢ‬ ‫ُ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺎت ﺑﺤﺮا ً ﺟﺎء ﻣﻦ رﺣ ِﻢ اﻟﺴﻤﺎ ِء‬ ‫ﺗﻬﻄﻞ‬ ‫ﻳﺠﻴﺪ أﻧﻐﺎم اﻟﻐﺮا ْم ‪..‬‬ ‫ـ وﻫﻨﺎك ﰲ ﻋﻤﺮﻧﺎ اﻤﺸﻮيّ ﰲ » ﺗﺎوﻟﺔٍ «‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻠﻮ ٍد ﻣﻬﺎبْ ‪..‬‬ ‫ﻛﺠﴪ ﺗﻤﺪد ﺑﻦ اﻟﻀﺒﺎب وﺑﻦ اﻟﻀﺒﺎبْ ‪..‬‬ ‫ـ‬ ‫ٍ‬ ‫ـ ﻛﻮﺟﻪِ ﻳﺘﻴ ٍﻢ أراد اﻟﺒﻜﺎء وﻟﻜﻨﻪ ﺿﺎع ﰲ » اﻻﺑﺘﺴﺎ ْم «!!‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﻠﻨـﺎ ﻳﺘﻤﻨـﻰ أن ﺗﻘـﺪم وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‬ ‫واﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻟﻨﺎﻓﻊ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻓﺈن ﻫﺬه اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴﻤﻮﻋﺔ أو ﻣﺮﺋﻴﺔ أو ﻣﻘﺮوءة ﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﺗﺴﱪ وﻓﻖ ﻣﺎ ُرﺳﻢ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻄﻂ وﻗﺮارات ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫وﻧﺎﻓﻌـﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﺄﺗـﻲ ﻫﺬه اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ وﺗﺨﺮج ﺑﻜﻞ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ وإﺧﻼص‪ ،‬ﻓﻜ ٌﻞ ﻣﺤﺎﺳﺐ ﻋﻤﺎ ﻳﻘﻮل وﻳﻜﺘﺐ‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻟﻜﺎﺗﺐ ﻣﺆﺗﻤﻦ ﻋﲆ رﺳـﺎﻟﺘﻪ ﻫﺬه‪ ،‬ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫أن ﻳﻮﺟﻬﻬـﺎ اﻟﻮﺟﻬﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ واﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﻓـﻖ ﺗﻌﺎﻟﻴـﻢ اﻹﺳـﻼم واﻟﻘﻴﻢ واﻟﻔﻄـﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻓﻄﺮﻧﺎ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻘﻠﻢ أن ﻳﺴـﺘﻌﻤﻠﻪ ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻣـﺮه اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وأوﺿﺤﻪ ﻟﻪ رﺳـﻮﻟﻪ ‪-‬ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬ﻓـﻼ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻷﻓـﻜﺎر اﻟﻐﺮﻳﺒﺔ‬ ‫اﻟﻬﺪاﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻌﻰ ﻤﺤﺎرﺑﺔ اﻟﺘﻌﺎﻟﻴﻢ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻤﺤﺔ واﻷﺧـﻼق واﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ وإﻧﻤـﺎ ﺗﻨـﴩ‬ ‫اﻟﺮذﻳﻠﺔ وﺳﻔﺎﺳـﻒ اﻷﻣﻮر وﻣـﺎ ﻳﺨﺪش اﻟﻌﻘﻴﺪة‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪ .‬أﻣﺎ اﻹﻋﻼم واﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت ﻏﺮ اﻤﻠﺘﺰﻣﺔ‬ ‫وﻏﺮ اﻤﺘﺰﻧـﺔ ﻓﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ وﻻ ﺣﺮج‪ .‬ﺧﺎﺻﺔ ذﻟﻚ‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻟﺬي ﺗﺒﺚ ﻗﻨﻮاﺗﻪ اﻟﺴـﻤﻮم واﻷﻓﻜﺎر ذات‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﺪات اﻟﺒﺎﻃﻠﺔ‪ ،‬وﻫﺎ ﻫﻲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻓﻼم ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب أﻧﻮاع اﻹﺟﺮام واﻟﴪﻗﺔ وأﻧﻮاع اﻤﺨﺪرات‬ ‫وﻣﺴـﻤﻴﺎﺗﻬﺎ وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻤﺮد ﻋﲆ ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ اﻹﺳـﻼم‬

‫واﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ واﻷﺧـﻼق واﻟﻘﻴﻢ واﻤﺒﺎدئ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺑـﻞ إﻧﻬﺎ ﻟﺘﻨﻬـﺶ ﰲ أﺧﻼق اﻟﺸـﺒﺎب ﺣﺘﻰ ﺗﻬﺪم‬ ‫ﻣﻌﺘﻘﺪه وﻣﺜﻠـﻪ وﻗﻴﻤﻪ واﻟﻌﻴﺎذ ﺑﺎﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﻟﻘﻨﻮات‬ ‫ﻻ ﺷـﻚ ﰲ أﻧﻬﺎ ﻗﻨﻮات ﺧﺮ أو ﴍ وﻏﺚ وﺳـﻤﻦ‬ ‫واﻟﻐﺎﻟﺐ ﻫﻮ اﻟﻐﺚ اﻟﺬي ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﴬ وﻟﻴﺲ اﻟﻨﻔﻊ‬ ‫إﻻ ﻣﺎ رﺣﻢ رﺑﻲ وﻗﻠﻴﻞ ﻣﺎ ﻫﻢ‪.‬‬ ‫إن أي وﺳﻴﻠﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﻘﺮوءة أو ﻣﺴﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أو ﻣﺮﺋﻴـﺔ إﻧﻤـﺎ ﻫـﻲ اﻤﻨـﱪ اﻟﺬي ﻳﻌﻠـﻢ اﻟﻨﺎس‬ ‫وﻳﻮﺟﻬﻬﻢ اﻟﻮﺟﻬﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ‪ ،‬أو ﻫﻜﺬا‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻟﻮﺳـﻴﻠﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﻨﺎس‬ ‫أﻣﻮر دﻳﻨﻬﻢ وﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺘﻬﻢ وﺗﺴﻌﻰ ﰲ ﺣﻞ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﺎ ﺣﻠﻘﺔ وﺻﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎرئ واﻟﺠﻬﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ أﻳﺎ ﻛﺎﻧﺖ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﺑﺮ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻓﻬﻲ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻤﻨﺎط‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻫﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت واﻤﻬﺎم اﻤﻠﻘﺎة ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ذﻛﺮﺗﻪ آﻧﻔـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓﺈن ﻫﻨـﺎك ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﺟﻬـﺪه ﰲ ﻣﺤﺎرﺑﺔ وﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻠﺘﺰﻣـﺔ واﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ دون ذﻛـﺮ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺎت واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺆدﻳﻬﺎ ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ !!.‬ﻓﻬﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳﺸـﻜﻜﻮن‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﰲ أﻣﻮر دﻳﻨﻬﻢ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﺑﺮ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‪ .‬إن ﻫﺆﻻء وأﻣﺜﺎﻟﻬﻢ ﻫﻢ واﻟﻠﻪ ﰲ ﺧﻄﺄ‬

‫وﺧﻄﺮ ﻋﻈﻴﻤﻦ ﻟﻴﺲ إﻻ ﻷﻧﻬﻢ ﻳﻀﻠﻮن أﻧﻔﺴﻬﻢ‬ ‫وﻳﺮﻳـﺪون إﺿﻼل اﻟﻨﺎس ﻣﻌﻬـﻢ‪ .‬ﺑﻞ وﻳﺬﻫﺒﻮن‬ ‫ﻣﺬاﻫﺐ ﺷـﺘﻰ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻦ اﻟﺪﻳـﻦ ﰲ ﳾء‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ‬ ‫ﻳﺘﺤﺘـﻢ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﺪم اﻻﻧﺼﻴـﺎع ﻤﺎ ﻳﺒﺚ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻜﺘﺎﺑـﺎت ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﺎﺑـﺮ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ أو‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ!!! ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻀﻠﻮا اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﻐـﺮ ﻋﻠـﻢ وﻻ ﺑﺼـﺮة‪ ..‬ﻓﺎﻷﺣﺮى ﺑﻤـﻦ ﻳﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﻨﺎس أن ﻳﺘﺼـﻒ ﺑﻬﺎﺗﻦ اﻟﺼﻔﺘﻦ اﻟﻬﺎﻣﺘﻦ ‪-‬‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺒﺼﺮة‪.‬‬ ‫إن اﻤﺆﻣﻦ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺑﺄن ﻳﻜﻮن أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ وﻋﻲ‬ ‫وإدراك وﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻳُﺒﺚ ﻟﻪ وﻳﻜﺘﺐ إﻟﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻮاﻓﻖ دﻳﻨﻪ وﻣﻌﺘﻘﺪه وﺧﻠﻘﻪ وﻳﻨﺒﺬ ﻣﺎ ﺳـﻮى‬ ‫ذﻟﻚ ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﻤﺖ ﻟﻬﺬا اﻟﺪﻳﻦ ﺑﺼﻠﺔ‪ ،‬وﻻ إﱃ أﺧﻼﻗﻪ‬ ‫وﻣﺒﺎدﺋﻪ اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ اﻟﻨﺒﻴﻠـﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷﻣﻮر اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻤﻬﻤـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮأة ودورﻫﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻓﺈن ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺆﻻء ﻣﻦ ﻳﺠﺎﻧﺒﻮن اﻟﺼـﻮاب ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ أراﺋﻬﻢ‬ ‫وﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬـﻢ وﻳﺬﻫﺒﻮن ﻣﺬاﻫﺐ ﺷـﺘﻰ وﻳﺴـﺮون‬ ‫ﰲ ﻃﺮق ﻟﻴﺴـﺖ ﺳـﺎﻟﻜﺔ وﻻ ﻣﻌﺒـﺪة!! ﻫﺪاﻧﺎ اﻟﻠﻪ‬ ‫وإﻳﺎﻫﻢ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ اﻤﺴﺘﻘﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‬

‫اﻟﻤﻬﻨﺪس ﻣﻄﺮ وﻓﻀﺢ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻤﺘﻌﺜﺮة‬ ‫إذا ﻛﺎن اﻤﻄﺮ ﻓﻴﻪ ﺳـﻌﺎدة ﻟﻠﻨﻔﻮس وﺑﻬﺠﺔ ﻟﻠﻌﻴﻮن‬ ‫وﴎورﻟﻠﻤﺸـﺎﻋﺮ ﻓﻬـﻮ ﻧﻌﻤـﺔ ﻟﻠﺒﻼد ورﺣﻤـﺔ ﻟﻠﺤﺎﴐ‬ ‫واﻟﺒـﺎد‪ ،‬وﻓﻴـﻪ ﴎ ﻫﺬا اﻟﻮﺟـﻮد وروح ﻫـﺬه اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﻋﺮﻓﻨﺎه ﺑﺄﻧﻪ أرﺧﺺ ﻣﻮﺟﻮد وأﻏﲆ ﻣﻔﻘﻮد‪.‬‬ ‫وﺻﻔـﻪ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺄﻧـﻪ اﻤﺎء اﻟﻄﻬـﻮر واﻤﺎء‬ ‫اﻤﺒـﺎرك واﻤﺎء اﻟﻔﺮات واﻤﺎء اﻟﺜﺠـﺎج وﻫﻮ ﰲ ﻏﺎﻟﺒﻪ ﻧﻌﻤﺔ‬ ‫وﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻧﻘﻤﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﺳﻜﺎن ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻳﺮوﻧﻪ ﰲ اﻤﺎﴈ‬ ‫أﻏﲆ ﻣﻦ اﻟﺪم وﻧﺤﻦ ﻧـﺮاه اﻟﻴﻮم أﻏﲆ ﻣﻦ اﻟﻨﻔﻂ‪ .‬واﻤﻄﺮ‬ ‫ﻣﻦ أﻛﱪ اﻟﻨﻌﻢ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻷن ﺑﻼدﻧﺎ ﻣﻦ أﻗﻞ ﺑﻼد اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻄﺮا ً‬ ‫وﺑﻤـﺎ أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﻔﻘﺮة ﻓﻌﻠﻴﻬﺎ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻨـﻪ وﻟـﻦ ﻳﻘﺒﻞ ﻣﻮاﻃـﻦ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﻞ اﻷﻋﺬار وﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﻠﺠـﺎن ﻃﺎﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﴫﻳﻒ ﺗﻠﻚ اﻷﻣﻄﺎر واﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻐﻼل اﻷﻣﺜـﻞ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻛﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﺆﻛـﺪ أن ﻟـﺪى اﻷﻣﺎﻧﺎت واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻋﴩات اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض رﺑﻤﺎ ﺣﺒﻴﺴﺔ اﻷدراج‪ .‬وﺑﻤﺎ أﻧﻨﻲ أﺣﺪ ﺳﻜﺎن‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻓﻘﺪ ﺷﺎﻫﺪت ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻌﺎدة )اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻣﻄـﺮ( وﻛﻴﻒ أﻇﻬـﺮ اﻟﻌﻴﻮب وﻓﻀﺢ ﺑﻌﺾ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬

‫ﺗﺄﺧـﺮ أو ﺗﻌﺜـﺮ ﺑﻌـﺾ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻨﻰ‬ ‫ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺢ ﻣـﻦ ﻳﺮى ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ ﻛﻤـﺎ ﻳﺤﻠـﻮ ﻷﺻﺤـﺎب اﻟﺸـﺄن‬ ‫اﻟﺤﻮادث وﻳﺴﻤﻊ ﻋﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻜﻮارث ﻻﻳﺼﺪق‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﺗﻤﺘـﺪ إﱃ ﻋـﺪم ﺟﻮدة‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻘﻊ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪ .‬وﻟﻘﺪ أﺻﺎﺑﺘﻨﺎ اﻟﺪﻫﺸـﻪ‬ ‫ﻳﻌﻦ ﷲ‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺎت ورداءة ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫وﻧﺤﻦ ﻧﺮى ﻣـﺎ ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻪ ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﺗﻠـﻚ اﻷﻣﻄﺎرﻋـﻦ ﺗﺼﺪﻋـﺎت‬ ‫ﻟﻠﻌﴩات ﻣﻦ اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ واﻟﺘﺪﻣﺮ ﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‬ ‫وﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت ﰲ ﻣﻌﻈـﻢ ﺷـﻮارع ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫وﻣﻨﺸـﺂت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وأﻫﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺪﻧﻨﺎ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ وﻏﺮق ﺟﻤﻴـﻊ أﻧﻔﺎﻗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻟﺖ‬ ‫وﻛﺄﻧﻬﺎ زرﻋﺖ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻠﻚ اﻟﺴﻴﻮل‪ .‬وﻟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺎت واﻤﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻌﺎﻣـﺔ إﱃ ﺑﺤﺮات‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻻﺣﻈﺘﻪ ﻣـﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎﻫﺪات ﺿﻌﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺴﺒﺎﺣﺔ اﻟﺴﻴﺎرات ﻷن اﻤﺘﻌﺎرف‬ ‫إﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﺟﺘﻬﺎد ﺑﻌﺾ أﻓﺮاده إﻻ أن أﻋﺪادﻫﻢ اﻟﻀﺌﻴﻠﺔ وﺧﱪاﺗﻬﻢ ﻋﻠﻴـﻪ ﻟﺪﻳﻨـﺎ أن اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﻜ ﱠﻠﻔـﺔ ﺑﺎﻤـﴩوع ﺗﻌﻄﻴـﻪ‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﺴـﻌﻔﻬﻢ أﻣﺎم ﻛﺜﺮة اﻟﺒﻼﻏﺎت وﺑﺪاﺋﻴﺔ اﻵﻻت ﻤﻘﺎوﱄ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻦ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﻨﻄﻴﺤﺔ واﻤﱰدﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫وﻛﺄﻧﻬـﻢ ﻻﻳﻤﻠﻜﻮن إﻻ ﺧﺮاﻃﻴﻢ ﻣﻴـﺎه اﻟﻮاﻳﺘﺎت أﻣﺎم ﺗﻠﻚ ﺗﻘﺒﻞ ﺑﺎﻟﺴـﻌﺮ اﻷدﻧـﻰ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻼ ﺗﺮاﻋـﻲ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة وﻏﺮ اﻤﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻣﻦ ﺳـﻨﻮات‪ .‬وﺑﻘﻴﺖ واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ ﺑﻞ ﺗﻈﻞ ﺣﻔﺎرة دﻓﺎﻧﺔ ﻃﻮال اﻟﻌﺎم ﺑﻼ رﻗﻴﺐ‬ ‫أﺗﺴـﺎءل أﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻖ أﻓﺮاد ﻫﺬا اﻟﻘﻄﺎع دورات ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ أو ﺣﺴـﻴﺐ‪ .‬ﻓﺈذا ﻛﺎن ﻣـﻦ أودﻳﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻟﻜﺒﺮة ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻣﻜﺜﻔـﺔ وآﻻت ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﻣﻄـﻮرة وﻃﺎﺋـﺮات ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻜﻞ ﻳﻘـﻮل أﻫﻠﻬﺎ )وج واﻟﻌﺮج وﻟﻴّﺔ و ﻧﺨﺐ وﻣﴪة ‪ (..‬وﻫﻲ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﻓﻤﻦ ﺳـﻤﺢ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺎﻟﺒﻨـﺎء ﰲ ﻣﻤﺮات ﺗﻠﻚ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺠﻬﺰة ﺑﻜﺎﻣﻞ وﺳﺎﺋﻞ اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ؟‪.‬‬ ‫واﻤﻼﺣﻈﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ وﻣـﺎ ﺣﻮﻟﻬﺎ؟ وﻣﻦ اﻟﺬي أﻋﻄﺎﻫﻢ اﻟﺘﺼﺎرﻳﺢ؟ ﺛﻢ‬

‫ﺟﻤﺎن‬

‫ﻫﻞ ﻛﻠﻒ اﻤﺴﺆول ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻠﻚ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺎ ً ﺣﺘﻰ وﺻﻞ اﻟﺤﺎل إﱃ أن ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺗﻌﻤﺪ‬ ‫إﻏﻼق اﻟﻌﺒﺎرات ﺑﺸـﻜﻞ أو ﺑﺂﺧﺮ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ واﻟﺤﺪﻳﺜﺔ؟ وﻟﺬﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﻓـﺈن ﻣﻮاﻃﻦ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‬ ‫واﻟﺬي ﺳـﺎﻓﺮ إﱃ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان ﻻﻳﻘﺒـﻞ اﻟﺘﱪﻳﺮ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن وﻫـﻮ ﻳﺮى ﰲ ﺑـﻼده ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻤﺆﻤﺔ ﻟﺼﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة )اﻤﻬﻨﺪس ﻣﻄـﺮ( واﻟﺒﺪﻳﻞ اﻟﺤـﴫي ﻟﻨﺰاﻫﺔ‬ ‫وﻫـﻮ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻳﻤﺘﻠـﻚ اﻟﻜﻢ اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم وﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﻳﻌﻴﺶ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ورﻋﺎه‪-‬‬ ‫أﺟﻤـﻞ وأزﻫﻰ ﻋﺼﻮر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺒﻨﺎء )ﻋﻬﺪاﻟﺨﺮ واﺟﺪ(‬ ‫و )ﻋﻬﺪ ﻣﺎﻟﻜﻢ ﻋﺬر(‪.‬‬ ‫وإﻻ ﻓﺈﻧﻪ ﺳـﻴﻈﻞ ﻳﺮدد ﺑﻜﻞ أﻟـﻢ وﺣﴪة وﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫ﻏﺸﻘﺔ ﻣﻄﺮ‪ ]:‬وﻳﻦ وﻳﻦ‪........‬وﻳﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ[‪.‬‬ ‫ﻳﻌﻦ اﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫رﻳﺎﺣﻴﻦ ﻫﺬه ا‹ﻣﺔ وزﻫﻮرﻫﺎ‬

‫زﻳﻨﺐ اﻟﻬﺬال‬

‫ﻧﺼﺎﺋﺢ ﻣﻮﺳﻤﻴﺔ‪..‬‬ ‫اﻤـﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺰﻳـﺪ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺬﻛﺎء‪!..‬‬ ‫أﻃﻌﻤﺔ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻃﻔﻠﻚ ﻋﲆ اﻤﺬاﻛﺮة‪!..‬‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺠﻌﻞ ﺟﻮ اﻤﻨﺰل ﻣﻬﻴﺄ ً‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﺟﻪ اﻷﻣﺜﻞ‪..‬؟‬ ‫اﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺳﺘﺘﻜﺮر ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺬ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻛﻠﻬﺎ أﻳﺎ ً ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أو ﻣﻘـﺮوءة أو ﻣﺮﺋﻴـﺔ وﺣﺘـﻰ اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻦ ﻋﻨﺎوﻳﻦ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒﺔ ﻤﻮﺳﻢ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘـﺔ اﻤﻮاﺿﻴﻊ ﺑﻤﺠﻤﻠﻬـﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻏﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت وﺗﻘـﺪم ﻧﺼﺎﺋﺢ ﻗﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺠﻌـﻞ اﻤﺘﻠﻘﻲ ﻳﻘﻊ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺿﻐﻂ ﻫﺎﺋـﻞ ﺗﺠﺎه ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﻣـﻊ اﻧﻌﺪام‬ ‫ﻋﺎﻣـﻞ اﻟﺰﻣﻦ اﻟﻜﺎﰲ‪ ،‬وﺑﻠﻐﺔ أﺑﺴـﻂ ﻧﻘﻮل‬ ‫ﻟﻢ ﻻ ﻧﺄﻛﻞ ﻋﲆ اﻟﺪوام أﻃﻌﻤﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺬﻛﺎء؟!‪ ،‬وﻫﻞ ﻳﺤﺘﺎج اﻟﻄﻔﻞ ﻣﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪه‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺬاﻛﺮة ﰲ آﺧﺮ أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻪ‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ﻓﻘﻂ ؟!!! وﻟﻢ ﻳﺘﺤـﻮل اﻤﻨﺰل ﰲ‬ ‫ﻓـﱰة اﻻﺧﺘﺒـﺎرات إﱃ ﺛﻜﻨـﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ؟!‬ ‫وﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻛﺬﻟـﻚ ﻓﺎﺧﺘﻼف اﻟﺠﻮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﻨﺰل ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻀﻐﻮط اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺘﻬﻲ ﻓﱰة اﻻﺧﺘﺒﺎرات ﻓﻴﺒﺪأ ﻣﻮﺳﻢ‬ ‫اﻹﺟـﺎزات وﺗﻨﻬـﺎل اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ ﻛﺴـﺎﺑﻘﺘﻬﺎ‬ ‫وﻧﺼﺒﺢ ﻛﺎﻤﺤﻤﻮﻣﻦ ﻧﺮﻳﺪ ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻟﻌﻄﻠﺔ‬ ‫وﻧﻘـﻒ دون دراﻳـﺔ ﺑـﻦ ﺳـﻨﺪان ﻏـﻼء‬ ‫اﻟﻌﺮض وﻣﻄﺮﻗـﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴﺖ ﻓﻨﺨﴪ ﻛﺜﺮا‬ ‫ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗﻊ ﻣﻨـﺎ أن ﻧﻜﻮن ﺧﺎرﻗـﻦ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻓﺤﻮاﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻨﺼﺎﺋـﺢ ﻧﻠﻐـﻲ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻳﻔﱰض ﺑﺎﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ أن ﺗﻮاﻛﺐ‬ ‫اﻟﺤﺪث ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺘﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻻ أن ﺗﺨﱪﻧﺎ‬ ‫ﻣﺎذا ﻧﻔﻌﻞ إذا ﺣﺎن اﻟﺤﺼﺎد‪.‬‬ ‫آﻣـﻞ أن ﺗﺘﺬﻛﺮوا ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل ﻣﻊ ﻏﺮة‬ ‫رﻣﻀﺎن‪.‬‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫إن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﻣﻦ أﺟ ّﻞ وأﻛﺮم‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺪﻋﺎ ُة ٍ‬ ‫دﻳﻨﻲ ودﻧﻴﻮي ﻓﻜﻴﻒ ﺑﻬﺬا‬ ‫ﴍف ٍ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ إذا ﻛﺎن ﻣﻨﺒﻌ ُﻪ رﻳﺎﺣﻦ ﻫﺬا اﻷﻣﺔ‬ ‫وزﻫﻮرﻫـﺎ ﻓﻜﻴـﻒ إذا ﻛﺎن اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻧﺴﺎ ًء وﻫﺒﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬﻦ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر وﻃﻮاﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬـﻦ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫رﺑﺢ ﻣﺎدي‬ ‫ﻫﺎدﻓـﺔ وﻓﻌﺎﻟﺔ دون ﺗﻮﻗـﻊ ٍ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺠﻬﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ ‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻛﺎﻧﺖ وﻣﺎ زاﻟﺖ رﺳـﺎﻟﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻨﻬﻀﻮﻳّﺔ ﻣﺴﺘﻮﺣﺎة ﻣﻦ دور‬ ‫اﻤـﺮأة اﻤﺤﻮري ﰲ ﺑﻨـﺎء ورﻋﺎﻳﺔ اﻷﴎة‬ ‫وﺗﺮﺑﻴﺘﻬﺎ وﺗﺮﺑﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ ﻟﻠﻌﻠﻢ وﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫ﻋـﲆ اﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﺳـﻌﺖ ﻫـﺬه‬ ‫واﻷﺧﻼﻗﻴﺔ واﻷﴎﻳﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ رﺳﺎﻟﺘﻬﺎ‬ ‫وﻫﻨﺎ ﻻﺑـﺪ أن ﻧﻨﺘﻬﺰ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪ ﷲ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻤﺒﺎرﻛـﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫ﻤﻮاﻛﺒـﺔ‬ ‫ﻣﻄﻠﻖ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺑﺈﺗﻤـﺎم دورة‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺘﻐﺮة‬ ‫اﻤـﺮأة‬ ‫ﺷﺘﻴﻮﻱ‬ ‫اﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ اﻷﴎي واﻟﺬي‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺠﺎد واﻟﻔﻌﺎل‬ ‫ﺍﻟﻌﻨﺰﻱ‬ ‫ﻳﴩﻓﻨـﻲ أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫ﻣﻊ ﻛﺎﻓـﺔ ﻧﻮاﺣﻲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫زوﺟﺘـﻲ إﺣـﺪى اﻟﻠﻮاﺗﻲ‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺘﻬـﺎ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻗﺪرات‬ ‫اﺳﺘﻔﺪن ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺪورة‬ ‫اﻤـﺮأة وﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﺎ ﺑﻤـﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻳﺘـﻼءم ﻣـﻊ ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ ﴍﻳﻌﺘﻨـﺎ اﻟﺤﻨﻴﻔﺔ اﻷﴎﻳﺔ وﻫﻨﺎ أﻳﻀﺎ ﻻﺑﺪ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ اﺳﺘﻐﻼل‬ ‫وﻋﺎداﺗﻨﺎ وﺗﻘﺎﻟﻴﺪﻧﺎ اﻷﺻﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﺑﺬﻟﻚ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻹرﺳـﺎل أﺳـﻤﻰ آﻳﺎت اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫ﻫﺪﻓﻬـﺎ اﻷﺳـﺎﳼ ﺧﺪﻣﺔ اﻤـﺮأة وﺗﻨﻤﻴﺔ واﻟﻌﺮﻓـﺎن واﻻﻣﺘﻨـﺎن ﻟﺼﺎﺣﺒـﺔ اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫ﻗﺪراﺗﻬـﺎ وﻣﻦ أﺟﻤﻞ وأﺟ ّﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺴـﺐ اﻤﺴـﺘﻨﺮ واﻟﻌﻘﻞ اﻤﺘﻔﺘـﺢ وﻣﻨﺎرة ﻫﺬه‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻨﻬﻀﻮﻳّﺔ ﻫﻮ ﺗﺮﻛﻴﺰﻫﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮة‬

‫»ﺳـﺎرة اﻟﻔﻴﺼـﻞ« وﻧﻬﻨﺌﻬـﺎ ﺑﻌﻀﻮﻳّﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى وﻛﺬﻟﻚ ﻛﻞ اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣـﺮة » ﻣﻮﴈ ﺑﻨﺖ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ« وﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻛﺎن ﻟﻪ‬ ‫اﻟﴩف ﰲ اﻹﴍاف واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺮي ‪.‬‬ ‫وأﺧـﺮا ً ﻧﺘﻤﻨﻰ ﻣﻦ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ أن‬ ‫ﻳﺄﺧﺬ ﺑﻴﺪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎن ﻟﻪ دور ﰲ إﻧﺠﺎح‬ ‫» ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض « وأن ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﻣﻨﺎرة وﺣﺎﻓﺰا ً‬ ‫ﻟﺒﺎﻗﻲ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺨﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪.‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﻴﻞ ﻻ ﻳﺸﺒﻪ‬ ‫إﻻ ﻧﻔﺴﻪ‬

‫ﻟﺠﻴﻞ ﻻ ﻳﺸـﺒﻪ إﻻ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻟﻄﻤﻮﺣﻦ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﺜﻠﻮن إﻻ أﻧﻔﺴـﻬﻢ واﻟﻨﺠﻤﺎت اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟﺬي ﻳﺼﻨﻊ اﻹﻧﺠﺎز‬ ‫ﺑﺤﺮﻗـﺔ و ﺑـﻜﺎء‪ ،‬إﱃ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴـﻞ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳُﻤﻬﺪ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺑﻜﻞ اﻟﺴﺒﻞ اﻤﻤﻜﻨﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﻴـﻞ ﺟـﺎء ﰲ وﻗﺖ ﻛﻞ ﺟﺪﻳـﺪ ﻓﻴﻪ ﺟﺮم!‬ ‫إﱃ ﺟﻴـﻞ اﻟﻴﻮﺗﻴـﻮب اﻟﺬي ﻟـﻢ ﻳﻨﺘﻈﺮ أن‬ ‫ﺗﺘﻜـ ﱠﺮم ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎل‪ ،‬إﱃ ﻛﻞ ﺷـﺎب وﻓﺘـﺎة ﺗﻌﺐ وأﺿﺎف‬ ‫ﻟﻨﻔﺴـﻪ ﻋﻨﻮاﻧﺎ ً وﺗﺤﺪى ﻫﺬه اﻟﻌﺎدات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺠﻌﻞ ﻣـﻦ إﻧﺠﺎزاﺗﻬﻢ أﺿﺤﻮﻛﺔ وﻋﻴﺒﺎ ً ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴـﺒﻘﻪ ﻗﺒﻠﻬﻢ أﺣﺪ‪ ،‬إﱃ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺬي‬ ‫أﻓﺨـﺮ ﺟـﺪا ً وأﻧـﺎ أﺻﻨﱢﻒ ﻧﻔـﴘ ﻣﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺬي ﻳﺮﻓﺾ اﻻﺳـﺘﻤﺎع إﱃ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎدات اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ وﻳﺘﺠﺎﻫﻞ ﻗﺴﺎوﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻛﻞ ﻣـﻦ أﺿـﺎف ﻓﻨﺎ ً ﺟﺪﻳـﺪا ً ﺑﻘﻠﻤﻪ أو‬ ‫ﺑﺮﻳﺸـﺘﻪ أو ﺣﺘﻰ ﺑﻜﺎﻣﺮاﺗـﻪ‪ ،‬ﺣﻦ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﺟﻴـﻞ وﻳﻈﻬـﺮ اﻟﻌﻴﻮب اﻟﺘـﻲ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﴚء ﺗﴫﻓﺎ ً ﺣﻜﻴﻤﺎ ً ﻻ ﻳﺮﻳﺪ إﻻ‬ ‫اﻹﺻﻼح واﻟﺘﻄﻮر اﻟﴪﻳـﻊ ﻟﺮﻳﻨﺎ اﻟﺘﺄﺧﺮ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ اﻟـﺬي ﻧﻌﺎﻧﻴﻪ ووﺻﻞ إﻟﻴـﻪ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻛﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ أﺣﻤـﺪ اﻟﺸـﻘﺮي أﺻﻨﻔـﻪ‬ ‫»اﻟﻌﺮاب« اﻷول ﻟﻜﻞ ﺷـﺒﺎب ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻄﻤﻮح‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ رﺳـﺎﻟﺔ اﻷﺳﺘﺎذ اﻟﺸﻘﺮي‬ ‫واﺿﺤـﺔ‪ ،‬وﻧﺠﺤـﺖ ﺑـﻜﻞ اﻤﻘﺎﻳﻴﺲ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ وﻣﺎ زاﻟﺖ ﺗﻀﻊ ﻧﺼﺐ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ أﻫﺪاﻓﺎ ً‬ ‫ﻗﻮﻳﺔ ذات ﻃﺎﺑﻊ إﺻﻼﺣﻲ ﻟﻼرﺗﻘﺎء ﺑﺎﻟﺬات‬ ‫واﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺬي ﻳﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﻔﺮد ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﻟﻴﻤﺘـﺪ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻴﻜﻮن ﻳـﺪا ً واﺣﺪة ﺗﺒﻨﻲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻴﻠﺤﻖ ﺑﻐﺮه ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ أﺿﺎﻓﻪ اﻟﺸﻘﺮي ﻟﻌﻘﻮﻟﻨﺎ وزرع ﺑﺬوره‬ ‫ﰲ ﻧﻔﻮﺳﻨﺎ‪ ،‬أرى أﻧﻨﺎ ﺑﺪأﻧﺎ ﻓﻌﻼً ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﻳﻨﻮﻋﻪ وإزﻫـﺎره ﻟﺘﺒﻘﻰ ﺧﻄﻮات اﻟﺤﺼﺎد‬ ‫ﻣﺮﻫﻮﻧـﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ واﻟﺴـﻌﻲ ﺧﻠﻒ اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫ﺑﺬاﺗﻨـﺎ وأﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻗﺒـﻞ ﻛﻞ ﳾء‪ .‬ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﻃﻤـﻮح ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﻀـﻊ ﺑﺼﻤﺘﻪ‬ ‫وﻳﺰاﺣﻢ ﺑﺈﻧﺠﺎزاﺗﻪ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﻞ‪ ،‬أن ﻳﺼﻢ‬ ‫آذاﻧﻪ ﻋﻦ ﻛﻞ اﻵراء اﻟﻌﻘﻴﻤﺔ اﻟﺸﺎﺋﻜﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﺮف إﻻ اﻟﻮﺧﺰ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن ﻧﺘﺤﻤﻞ‬ ‫أﻤﻪ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﻮﺻﻮل واﻟﺘﻤﻴﺰ‪.‬‬ ‫ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﻤﺒﺎرك‬

‫ﻋﺒﺪ اﷲ ﻣﻄﻠﻖ اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ﺻﺪﻗﺖ ﻳﺎ ﻣﻴﺮاﺑﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻣﺪرﺳﺔ واﺣﺪة‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺳـﻌﺪت ﻛﺜـﺮا ً ﺑﻘـﺮاءة ﻣﻘﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫وﻣﺤﺎﻛﺎﺗﻪ ﻷﻋﻈﻢ ﺗﺒﻌﺔ أﺧﺬﻫﺎ اﻹﻧﺴـﺎن ﻣﻨﺬ ﻧﺸـﻮﺋﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺘـﻦ اﻷرض‪ ،‬وﻣﻨﺬ أن وﻋﻲ ﻛﺬﻟﻚ اﻹﻧﺴـﺎن رﺳـﺎﻟﺘﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﺟﻮد‪ ،‬أي ﻣﻨﺬ أن ﺗﴩﻓﺖ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻜﻠﻴﻒ اﻟﺮﺑﺎﻧﻲ‬ ‫ﻷﺑﻴﻨﺎ آدم ‪-‬ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴـﻼم‪ -‬ﺑﻘﻮل ﻣﻮﻻﻧﺎ اﻟﻜﺮﻳﻢ )وﻋ ﱠﻠﻢ آدم‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎء ﻛﻠﻬﺎ ﺛﻢ ﻋﺮﺿﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﻼﺋﻜـﺔ ‪ ..‬اﻵﻳﺔ( ﻓﺄﻋﻄﺎه‬ ‫اﻟﻠـﻪ اﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻟﺞ ﺑﻬﺎ ﺧﻼﻓﺘﻪ ﻓﻌ ّﻠﻤﻪ وﻫﻮ ﻳﺴـﻠﻤﻪ‬ ‫ﻣﻘﺎﻟﻴـﺪ اﻟﺨﻼﻓﺔ وﻫـﻮ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﰲ أﻋﲆ ﺻـﻮره ! ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻟﱰﺑﻴﺔ ﺻﻨﻮان ﻟﻐﺎﻳﺔ ﻋُ ﻠﻴﺎ وﻫﻲ إﻳﺠﺎد إﻧﺴـﺎن‬ ‫واع ﻣـﺪرك ﻟﻐﺎﻳﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺟﺎء إﱃ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻊ اﺳﺘﺤﻀﺎر دوره اﻟﺪاﺋﻢ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻢ واﻟﺘﻠﻘﻲ واﻟﱰﺑﻲ؟‬ ‫ﺛﻢ ﻳﻘﺘـﴤ اﻟﺴـﻴﺎق أن أﻗﻔـﺰ إﱃ زﻣﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ‪-‬ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻼم‪ -‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ اﻤﻌﺠﺰة ﻟﺘﺄﺗﻴﻪ ﺑﻌﺮش ﺑﻠﻘﻴﺲ‬ ‫ﻓﻠﻢ ﻳﻜـﻦ ﳾء أﴎع ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻢ ﻟﻴﺠﻌﻠﻪ ﻣﺎﺛﻼً وﻣﺴـﺘﻘﺮا ً‬ ‫ﻋﻨـﺪه ﻤﺠﺮد ارﺗﺪاد اﻟﺒﴫ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺬي ﻋﻨﺪه‬ ‫ﻋﻠـﻢ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب وﻳُﺪﻋﻰ )آﺻﻒ ﺑـﻦ ﺑﺮﺧﻴﺎ( ﻓﻜﺎن اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫أﻛـﺪ إﻋﺠﺎزا ً ﻣﻦ ﺧﻮارق اﻟﻌﻔﺎرﻳﺖ وﻣﻘﺪراﺗﻬﻢ! ﺛﻢ ﻧﻨﺘﻘﻞ‬

‫ﺑﻦ ﺣﻠﻘـﺎت اﻟﻌﻠﻢ واﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﺤﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺤﺒﻴﺐ وﻣﻌﻠﻢ اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻷول‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻔﻬﺎ اﻤﻼﺋﻜﺔ وﺗﻐﺸـﺎﻫﺎ اﻟﺴـﻜﻴﻨﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻬـﺎدي اﻤﺼﻄﻔﻰ ﻣﺤﻤـﺪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﻳﺤﻔـﺰ ﻣﻌﺎﺫ ﺍﻟﺤﺎﺝ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻟـﺬا ﻛﺎن اﻟﻌﻠـﻢ ﻟﺰاﻣﺎ ً ﻳﻜﻮن ﻗﺮﻳﻨـﺎ ً ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬ ‫وآﻟـﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬ﻓﻠﻘـﺪ ﻛﺎن ﻳﺤـﺚ‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﻛﻲ‬ ‫وﻳﺴـﺒﻘﻬﺎ ﻗﻠﻴﻼً ﻟﻮﺟـﻮد اﻟﻘﺪوة واﻷﺳـﻮة‬ ‫أﺻﺤﺎﺑﻪ اﻟﻜـﺮام ﻋﲆ اﻟﻌﻠﻢ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻨﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﺎ أن ﻟﺒﺚ اﻟﺤـﺎل ﺑﻌﺪ ﻣﺮور‬ ‫وﺳـﺎﺋﻠﻪ اﻟﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺒﻌﺚ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﺎﺗﻪ‬ ‫أرﺑﻌﺔ ﻋﴩ ﻗﺮﻧﺎ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﺎة وﻣﻦ ذﻟﻜﻢ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ اﻟﴩﻳﻔﺔ وﺳﺄورد ﻣﺜﺎﻻ ً واﺣﺪا ً وﻫﻮ‬ ‫اﻟﻌﺒـﻖ اﻟﻌﻠﻤـﻲ اﻟﺮﻓﻴﻊ ﻳﻨـﺄى ﺣﺘﻰ ﺣﺪﺛﺖ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳـﺄل أﺑّﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ ﻋﻦ أﻋﻈﻢ آﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻮة اﻟﺴـﺤﻴﻘﺔ واﻻﻧﻔﺼﺎل ﺑـﻦ اﻟﺘﺒﻌﺘﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮآن ﻓﺎﻫﺘـﺪى أﺑﻴّﺎ ﺑﺘﻼوﺗـﻪ ﻵﻳﺔ اﻟﻜﺮﳼ‬ ‫وﻫﻲ ﺳـﻴﺪة آي اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺛﻢ ﻣﺎﻟﺒـﺚ ‪-‬ﺻﻼة رﺑﻲ واﻤﺴـﺎرﻳﻦ واﻟﻮﻇﻴﻔﺘﻦ وﺗﻬﺎوى اﻟﴫح ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻓﺸـﻴﺌﺎ ً‬ ‫وﺳـﻼﻣﻪ ﻋﻠﻴﻪ‪ -‬أن ﴐب ﺻﺪر أﺑّﻲ ﺑﻴﺪه اﻟﴩﻳﻔﺔ ﻣﺆﻛﺪا ً إﻻ ﻣـﻦ ﺛﻠـﻞ ﺣﻔﻈﺖ اﻷﻣﺎﻧـﺔ وﺻﺎﻧﺖ اﻟﻌﻬـﺪة وﺗﻮارﺛﺖ‬ ‫ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻌﻠﻢ ﻗﺎﺋﻼً ﻟﻪ ‪ ) :‬ﻟﻴﻬﻨﻚ اﻟﻌﻠﻢ أﺑﺎ اﻤﻨﺬر ( وﻫﻨﺎك اﻤﻨﻬـﺎج‪ ،‬وﻫـﻲ ﻣﺤﺼﻠﺔ ﻫـﺬا اﻟﺒﺼﻴﺺ اﻵﺗـﻲ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ اﻷدﻟﺔ اﻟﺤﺴـﻴﺔ واﻤﻌﻨﻮﻳﺔ ﻣﺎ ﻟﻮ ﺷﺌﻨﺎ ﻷﺧﺮﺟﻨﺎ أﺳﻔﺎرا ً اﻹرث اﻤﺤﻤـﺪي اﻤﻨﺮ ﻓﻼ رﻳﺐ أن ﻳـﴪي ﺑﻴﻨﻨﺎ اﺧﺘﻼف‬ ‫وﻣﺠﻠﺪات ﻛﺜﺮة ﺗﴚ ﺑﺄوﻟﻮﻳﺔ اﻟﻌﻠﻢ وأﻗﺪﻣﻴﺔ ﻓﻀﻠﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﲆ أﻳﻬﻤـﺎ ﻧﻘﺪﱢم اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أم اﻟﱰﺑﻴﺔ ؟ اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﺼﺎﰲ ﻣﻦ ﻣﻌﻦ اﻟﻘﺪوة اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﻠﻢ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ وﻫﺞ اﻤﻌﺮﻓـﺔ واﻟﻨﺒﻊ اﻟﺼﺎﰲ ﻟﻴﺴـﺘﻌﻴﺪ اﻤﻌﻠﻢ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺗﺨﺮج ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻨﺒﻲ ﻋﻠﻤﺎء أﺟ ّﻠﺔ وﻣﺮﺑّﻮن أﻓﺎﺿﻞ واﻤﺮﺑﻲ ﻣﺆﻫﻼﺗﻪ وﺳﻤﺎت ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻔﻞ وﺗﻀﻤﻦ‬ ‫وﻣﻨﺎرات ﻳﻬﺘـﺪي ﺑﻬﺎ اﻟﺤﻴﺎرى وﻳﻘﺘﺪي ﺑﻬﺎ اﻟﺴـﺎري ﰲ ﺧـﺮوج اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺬي ﻧﺤﻠـﻢ أن ﻧﺮاه ﻳﺒﻨـﻲ وﻳﺠﺪد ﻣﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﻓﻠـﻚ ودروب اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬ﻓﻠﻘـﺪ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﻗـﺮب واﻟﺘﺼﺎق ﺗﻘﻮﻳﻀـﻪ ﻣـﻦ ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻻﺳـﺘﺨﻼف وﻣﺎﺗـﻢ إﺿﻌﺎﻓﻪ ﻣﻦ‬

‫ﺻﻼﺑﺔ وﻗـﻮة ﻣﺎﺿﻴﺔ وإزاﺣﺔ اﻟﻬﺸﺎﺷـﺔ اﻟﺘـﻲ أﻧﺘﺠﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤـﺮة ﺑﻦ رﻣـﻮزه واﻟﺨـﻼف اﻤﺘﺠﺬر ﻋﲆ اﻤﺴـﻤﻴﺎت‬ ‫واﻤﺼﻄﻠﺤـﺎت اﻤﺴـﺘﺤﺪﺛﺔ دون اﻟﺤﺮص ﻋـﲆ اﻟﺠﻮﻫﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺒﻘﻲ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﱰﺑﻴﺔ ﺗﴤء اﻟﻌﻘﻮل واﻷﺑﺼﺎر وﻫﺠﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﻴﺎ ً إﻧﺴـﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬وﻟـﻚ أﺟﺮ ﻣﺎﻧﻮﻳﺖ ﻳﺎزﻳـﺪ وﻟﻚ أﺟﺮ ﻣﺎ‬ ‫أﺧـﺬت ﻳﺎﻣﻌﻦ ! ﺷـﻜﺮي ﻣﻮﺻﻮل ﻟﻠﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻓﺎﺋﻖ اﺧﺘﻴﺎره ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﻨﺎط اﻟﻜﺮاﻣﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻋﺰ ﴍﻓﻬﺎ وﺳـﺆددﻫﺎ وﻫﻤﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻟﱰﺑﻴﺔ وإذﻛﺎؤه‬ ‫اﻟﺨـﻮض ﰲ ﻏﻤﺎرﻫﻤﺎ وﻣﻌﱰﻛﻬﻤﺎ ودﻋﻨﻲ أﻋﻮد ﺑﺬاﻛﺮﺗﻲ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﺘﻦ اﻟﻌﺎﻟﻘـﻦ ﺑﺬﻫﻨﻴﺔ أﻫﻞ اﻟﺼﻔﻮف اﻟﺪﻧﻴﺎ واﻟﺘﻲ ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺮددﻫـﺎ ﰲ إﺣـﺪى اﻷدب‪ :‬ﺗﻌﻠﻢ ﻓﻠﻴﺲ اﻤـﺮء ﻳﻮﻟﺪ ﻋﺎﻤﺎ ً ‪/‬‬ ‫وﻟﻴﺲ أﺧﻮ ﻋﻠﻢ ﻛﻤﻦ ﻫﻮ ﺟﺎﻫﻞ ‪/‬‬ ‫ﻛﺒـﺮ اﻟﻘﻮم ﻻﻋﻠـﻢ ﻋﻨـﺪه ‪ /‬ﺻﻐـﺮُ إذ ّ‬ ‫اﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻌﺎذ اﻟﺤﺎج ﻣﺒﺎرﻛﻲ‬

‫ﻣﻘﺘﺮﺣﺎن ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺳﻌﺎدة اﻤﻬﻨﺪس أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺳﻴﺔ أﻋﻠﻢ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻠﻢ ﻛﺜﺮون ﻏﺮي ﺣﺮﺻﻚ‬ ‫اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ رﺣﻼت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺮﺻـﻚ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﲆ ﺗﺴـﺨﺮ ﻛﺎﻓﺔ أرﻗﻰ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻀﻴﻮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﺻـﺪق ﺑﺮﻫﺎن ﻋـﲆ ﻣﺎ ﻗﻠﺘـﻪ ﻫﻮ اﺧﺘﻴـﺎر ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﺸـﺨﺼﻜﻢ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﺘـﻮﱄ ﻣﻬـﺎم ﻣﻨﺼﺐ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺧﻠﻔﺎ ﻟﻸﺳـﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺴـﻴﻨﻲ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻓﻬﻨﻴﺌﺎ ﻟﻚ وﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻼﺣﻲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻻﺧﺘﻴﺎر‪ ،‬وﻫﻨﺎ أﺿﻊ ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻚ ﺑﻌﺾ‬

‫اﻤﻘﱰﺣـﺎت ﻟﻌﻠﻬـﺎ ﺗﺠﺪ ﻟﺪﻳﻜﻢ اﻟﻘﺒـﻮل وإﻗﺮارﻫﺎ ﻛﺈﺿﺎﻓـﺔ ﺧﺪﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻳﻨﻌﻢ ﺑﻬﺎ ﺿﻴﻮف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺠﻮﻳﺔ وﻫﻲ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ﺗﺘﻜﺒـﺪ اﻟﺨﻄـﻮط ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺣﺠـﻮزات وﻫﻤﻴـﺔ أو إﻟﻐﺎء‬ ‫ﺣﺠـﻮزات ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋـﲆ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ودرﺟﺔ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬وﻻ ﻧﺠﺪ‬ ‫ﺣﺠﻮزات ﻣﺆﻛﺪة ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺪرﺟﺎت وﻧﻔﺎﺟﺄ ﺑﻤﻘﺎﻋﺪ ﺷﺎﻏﺮة ﻋﲆ اﻟﻄﺎﺋﺮة‪،‬‬ ‫وﺳـﺆاﱄ ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻗﺴﺎﺋﻢ ﺗﺮﻗﻴﺔ درﺟﺔ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻣﻊ ﻣﴩﰲ اﻟﺮﺣﻼت ﻤﻦ‬ ‫ﻳﺮﻏﺐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤـﺎل ﰲ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ واﻷﺧﺮى‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻻﻧﻘﻞ‬

‫ﻛﻔﺎءة ﻋﻨﻬﻢ وﻳﺘﻢ ﺑﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﻘﺴﺎﺋﻢ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ اﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ﻤـﺎذا ﻻ ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺧﺪﻣﺔ اﻟـﴩاء اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻗـﺎت اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ واﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺮاﻏﺒﻦ ﰲ اﻗﺘﻨﺎء اﻟﻬﺪاﻳﺎ واﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ؟‬ ‫ﻫﻲ ﻣﺠﺮد ﻣﻘﱰﺣﺎت ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺠﻬﻨﻲ‬


‫ﺗﻮﻧﺲ ﺗﺘﺄﻫﱠ ﺐ‬ ‫ﻟﺘﺠﻤﻊ أﻧﺼﺎر‬ ‫أﻣﻨﻴ ًﺎ ‬ ‫اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻏﺪ ًا وﺳﻂ‬ ‫ﻣﺒﺎدرات ﻟﻤﻨﺤﻪ‬ ‫ﻏﻄﺎ ًء ﻗﺎﻧﻮﻧﻴ ًﺎ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﻣﺼـﺪر ﻣـﻦ اﻟﺤـﺰب‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري ﰲ اﻟﻘـﺮوان‪ ،‬ﻓـﺈن اﻷﻫـﺎﱄ‬ ‫ﻣﺘﺨﻮﻓـﻮن ﻣـﻦ ﺣـﺪوث ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﺑﻦ‬ ‫أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ ورﺟـﺎل اﻷﻣﻦ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻤﻘـﺮر ﺗﻨﻈﻴﻤـﻪ ﻏـﺪاً‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ أن وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻤﻪ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫ورأى اﻤﺼـﺪر أﻧـﻪ ﻳﻨﺒﻐـﻲ ﺗﺠﻨـﺐ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬـﺔ واﻟﺘﺼﻌﻴـﺪ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤـﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺘﺨـﻮف ﻟﻴـﺲ ﻧﺎﺑﻌـﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻣـﻦ ﺣﺪوث‬

‫ـﻬﺪَت ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻘـﺮوان )وﺳـﻂ‬ ‫َﺷ ِ‬ ‫ﺗﻮﻧـﺲ( ﺗﻌﺰﻳـﺰات أﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻜﺜﻔـﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬اﺗﺨﺬﺗﻬـﺎ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﻗـﻊ ﺗﺮﻛﻴﺰﻫـﺎ ﻋـﲆ ﻣﺪاﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻌـﺪ أن أﻋﻠﻨـﺖ ﺟﻤﺎﻋـﺔ‬ ‫»أﻧﺼـﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ«‪ ،‬اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﺴـﻜﻬﺎ ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻣﺆﺗﻤﺮﻫﺎ اﻟﺴـﻨﻮي ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮوان ﻏﺪا ً اﻷﺣﺪ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺎوﺷـﺎت‪ ،‬وﻣﻦ وﺟﻮد ﺳﻼح ﻟﺪى ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻴﺤﴬون اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وذ ﱠﻛـﺮ ﺑـﺄن أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌـﺔ أﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮﻫـﻢ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻔﺎﺋﺘـﺔ ﰲ ﻇـﺮوف‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺔ وﻟﻢ ﺗُﺴﺠﱠ ﻞ أﺣﺪاث ﻋﻨﻒ أو ﺷﻐﺐ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻷﻫـﺎﱄ ﻣﺘﺨﻮﻓﻮن ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻷﺧﺮة ﰲ ﺟﺒﻞ اﻟﺸـﻌﺎﻧﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﺠّ ﻞ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﻋﻨﺎﴏ اﻷﻣﻦ‬ ‫وﻣﺘﻄﺮﻓﻦ ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬أﻓـﺎد اﻟﻘﻴـﺎدي‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫اﻟﺠﻬـﺎدي ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻠﻴـﻒ‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻣﻪ ﺑﻄﻠﺐ‬ ‫إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺮوان ﻹﻋﻼﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺷـﻌﺒﻲ ﻏـﺪا ً ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺮوض ﺟﺪارﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻐﺮض اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﻏﻄﺎء ﻗﺎﻧﻮﻧـﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻠﺘﻘﻰ أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ وﺗﻔﺎدي ﺣﺪة اﻟﺘﻮﺗّﺮ اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻘﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﺑـﺪى اﻤﺴـﺆول ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺪﻋﻮي ﻷﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﺑﺮﻳﻚ‪ ،‬ﺗﺮﺣﻴﺒﻪ ﺑﻤﺒﺎدرة اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺧﻠﻴـﻒ ﻹﻳﺠـﺎد ﻏﻄـﺎء ﻗﺎﻧﻮﻧـﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳﻌـﺔ رﻏﻢ ﻣﺒﺎرﻛﺘﻬﺎ ﻫـﺬه اﻤﺒﺎدرة إﻻ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﺗﻨﻔﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﺑﻄﻠـﺐ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺮﺧﻴﺺ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ أوﺿﺤﺘﻪ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﻋﻘﺪﺗﻪ أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫رﺳـﻤﻴﺎً‪ ،‬ﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻄﻔﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﺪو‪ ،‬إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳـﺘﺘﺨﺬ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﺤﻔﻆ ﻫﻴﺒـﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟﻪ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺜﻤـﻦ‪ ،‬وأﺿـﺎف ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬أن ﻋـﺪم اﻻﻋﱰاف ﺑﻤﺆﺳﺴـﺎت‬

‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ أﻧﺼﺎر اﻟﴩﻳﻌﺔ ﺧﻄﺮ ﺟﺪا ً‬ ‫وﻳﻀﻊ اﻟﺪوﻟﺔ أﻣﺎم ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫وﺻﻔﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺎء ﰲ ﻫﺬا اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺴﻠﻔﻲ‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﺒﴫ‪.‬‬ ‫إﱃ‬ ‫وﻳﺘﺰﻋـﻢ ﺗﻨﻈﻴـﻢ أﻧﺼـﺎر اﻟﴩﻳﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻔﻲ اﻟﺠﻬـﺎدي أﺑﻮﻋﻴـﺎض اﻟﺘﻮﻧﴘ‪،‬‬ ‫واﺳﻤﻪ اﻷﺻﲇ ﺳﻴﻒ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻄﻠﻮب ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﺪى اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺧﻠﻔﻴـﺔ أﺣـﺪاث اﻗﺘﺤـﺎم اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا‰ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﱢ‬ ‫ﻳﻜﺜﻒ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﺘﻪ اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﺷﺤﻨﺔ أﺳﻠﺤﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻛﺜﻔﺖ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻣﻦ وﺟﻮدﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﻠﻴـﺞ ﻋـﺪن ﻤﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﺸـﻮاﻃﺊ ﻣﻨﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ وﺻﻮل أﺳـﻠﺤﺔ ﻣﻬﺮﺑﺔ ﻣـﻦ إﻳﺮان إﱃ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬـﺎ ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫أن أﺳـﻠﺤﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸـﺪد ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻟﺠﻤـﺎرك اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬

‫ﰲ ﺗﻔﺘﻴـﺶ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ اﻤﺤﻤﻠـﺔ ﻋﲆ اﻟﺴـﻔﻦ ﻋﱪ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺿﺒﻄﻬﺎ ﻋﺪة ﺷـﺤﻨﺎت أﺳﻠﺤﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ إﱃ ﺟﻬﺎت ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ رﻓﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻮى ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬أﻣﺲ‬ ‫أن ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ﺧﺮاﺋـﻂ إﻣﺪاد وﺧﻄﻂ‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻞ إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺗﺴـﺘﻬﺪف إﻣـﺪاد ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ وﺗﻤﻮﻳﻠﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻤﺼـﺪر أن أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻷﻣﻦ ﺗﻜﺜﻒ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻟﺤﺪود واﻟﺸﻮاﻃﺊ‬

‫واﻤﻮاﻧـﺊ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ اﻟﺤـﺪود ﻣـﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺗﻔﻴﺪ أن ﻫﻨﺎك ﺷـﺤﻨﺎت‬ ‫ﺳـﻼح ﺗﺎﻫﺖ ﰲ اﻤﺪن وﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻟﻠﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻬـﺮب إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﱪ ﺗﺠﺎر اﻟﺴـﻼح‪ ،‬واﻋﺘﱪ‬ ‫اﻤﺼﺪر أن ﺗﻬﺮﻳﺐ اﻟﺴﻼح ﻣﻬﻨﺔ ﻳﻤﺘﻬﻨﻬﺎ ﻛﺜﺮون‬ ‫ﻛﺘﺠﺎرة داﺧﻞ اﻤـﺪن وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ واﻤﺘﺴﻠﻠﻦ ﻣﻦ دول اﻟﻘﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﺑﺘﺠﺎرة اﻟﺴـﻼح وﺗﻬﺮﻳﺒـﻪ إﱃ دول اﻟﺠﻮار ﻧﻈﺮا ً‬

‫ﻤـﺎ ﻳﺪر ﻣﻦ أرﺑﺎح ﻛﺒﺮة‪ .‬وﻗﺎل اﻤﺼﺪر‬ ‫إن ﻫـﺬه اﻹﺟـﺮاءات اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺗﺄﺗـﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت اﺳﺘﻘﺘﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ إﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ أﺑﻦ واﻟﺒﻴﻀـﺎء وﺻﻨﻌﺎء وﻣﻮاﻗﻊ ﺟﺒﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ اﻤﺠـﺎورة ﻤﺨﺎﺑﺊ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﺳـ ًﻠﻤﺖ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﻮرﻳﻮن ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻘﻼل ﻗﺮارﻫﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫ﺧﺮج اﻟﺴـﻮرﻳﻮن أﻣﺲ ﺑﺘﻈﺎﻫﺮات ﰲ‬ ‫ﻋﺪة ﻣـﺪن وﻣﻨﺎﻃﻖ ﰲ ﺟﻤﻌـﺔ أﻃﻠﻘﻮا‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ »اﺳـﺘﻘﻼل اﻟﻘﺮار اﻟﺴـﻮري«‪،‬‬ ‫وﺣﺴـﺒﻤﺎ أﻓـﺎد ﻧﺎﺷـﻄﻮن أن ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺘﺴـﻤﻴﺔ ﺟـﺎءت ﻟﻠـﺮد ﻋـﲆ ﻓـﺮض‬ ‫اﻟﻘﻮى اﻟﻜـﱪى ﻤﺆﺗﻤﺮ ﺟﻨﻴـﻒ‪ ،‬وﻓﺮض ﺣﻞ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻻ ﻳﻀﻤـﻦ إﺳـﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﻜﻞ رﻣـﻮزه‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ أﻛﱪ ﻫـﺬه اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻗـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﺳـﻴﻄﺮة‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ورﻓـﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون‬ ‫ﺷـﻌﺎرات ﺗﻨـﺪد ﺑﺎﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻟـﺪوﱄ ﰲ اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻘـﻮى اﻟﺜـﻮرة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺧﺮﺟـﺖ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫـﺮات ﰲ أﺣﻴـﺎء ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻠﺐ »ﺑﺴـﺘﺎن‬ ‫اﻟﻘـﴫ« و »دﻛﺎﻛـﻦ ﺣﺠﻴﺞ« و »ﻣﺴـﺎﻛﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎﻧـﻮ« اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺖ ﺷـﻌﺎرات ﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﰲ ﺣﻤﻠﺘﻬـﺎ ﺿـﺪ اﻟﻔﺎﺳـﺪﻳﻦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﺗﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ‬ ‫ذات اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ اﻟﻜﺮدﻳﺔ ﰲ ﺣﻲ ﻣﻴﺴـﻠﻮن ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺷﻌﺎر »اﺳﺘﻘﻼل اﻟﻘﺮار اﻟﺴﻮري«‪ ،‬وﺧﺮﺟﺖ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﰲ درﻋﺎ ورﻳﻔﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺪة ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﺘﻬﺪف ﻣﺮﻛﺰا ﻟﺤﺰب اﷲ‬ ‫وﻳﻘﺘﻞ أﺣﺪ ﻗﺎداﺗﻪ ﻓﻲ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫وﻳﻌﺘﻘﻞ ﻣﺼﻮر ﻗﻨﺎة اﻟﺪﻧﻴﺎ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‬

‫أم ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ أوﻻدﻫﺎ ﺗﺤﺖ اﻷﻧﻘﺎض ﺑﻌﺪ ﻗﺼﻒ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻠﻘﻦ ﺑﺮﻳﻒ إدﻟﺐ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ إدﻟﺐ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ أرﻳﺤﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼـﺮ ﺑﺮﻳﻒ ﺣﻤﺺ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺪور ﻋﲆ أﻃﺮاﻓﻬﺎ ﻣﻌﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ وﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ وﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﺧﺮﺟﺖ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫـﺮة ﺣﺎﺷـﺪة ﻟﺘﺤـﺪي اﻟﻨﻈـﺎم وﺗﺆﻛﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺳـﻠﻤﻴﺔ اﻟﺤـﺮاك اﻟﺜـﻮري إﻻ أن ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻗﺎﻟﺖ إن اﻟﻨﻈﺎم رد ﺑﻘﺼﻒ‬

‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ وﺳﻘﻂ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﺮﺣﻰ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻤـﺺ ﺧﺮج ﺳـﻜﺎن ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻮﻋـﺮ ﻏﺮب اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ ﺗﻈﺎﻫـﺮة وﺗﺠﻤﻌﻮا ﰲ‬ ‫ﺷـﺎرع اﻟﻔـﺮدوس ﻣﻨﺪدﻳﻦ ﺑﺠﺮاﺋـﻢ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫وﺑﺎﻟﻘﺮارات اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺠﺎﺋﺮة ﺑﺤﻖ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﺪور اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﴍﺳـﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ وﻗـﻮات اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺎول‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﺣﻲ ﺑﺴﺘﺎن اﻟﻘﴫ ﺑﺤﻠﺐ أﻣﺲ‬ ‫اﻗﺘﺤـﺎم اﻟﺤﻲ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺒﺴـﺎﺗﻦ اﻤﺤﻴﻄﺔ‬ ‫ﺑﻨﻬﺮ اﻟﻌﺎﴆ وذﻛﺮت ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫أن ﻗـﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﻗﺼﻔـﺖ اﻟﺤـﻲ ﺑﻘﺬاﺋﻒ‬ ‫اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ ﻣﻤﺎ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﺳﻘﻮط ﺧﻤﺴﺔ ﺷﻬﺪاء‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ اﻟﻄﻔﻞ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﻋﺒﺪ اﻟﺒﺎﻗـﻲ وواﻟﺪه‬ ‫رﺿﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ ﻗﺎل اﻤﻜﺘﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬

‫)ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ(‬

‫اﻤﻮﺣـﺪ ﰲ اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ إﻧـﻪ وﺿﻤـﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار ﻋﻤﻠﻴـﺎت »ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﻔﺮﻗـﺎن«‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪف اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳـﻴﺎرﺗﻲ ﺷـﺒﻴﺤﺔ‬ ‫أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺣﻮاﱄ ‪ 20‬ﻣﻦ ﺟﻨﻮد اﻷﺳﺪ‪،‬‬ ‫وأرﺑﻌـﺔ ﻋﻨـﺎﴏ إﻳﺮاﻧـﻦ‪ ،‬ﺗﻢ ﺳـﺤﺐ ﺟﺜﺔ‬ ‫أﺣﺪﻫـﻢ‪ ،‬وأﻛـﺪ اﻤﻜﺘﺐ اﻋﺘﻘـﺎل اﻤﺼﻮرأﻳﻤﻦ‬ ‫اﻟﺤـﻼق اﻟـﺬي ﻳﻌﻤـﻞ ﻣـﻊ ﻗﻨـﺎة اﻟﺪﻧﻴـﺎ‬

‫اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻟﺤﺮة ﻟﻸﻧﺒﺎء‬ ‫إن ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﺗﻤﻜﻨـﻮا ﻣﻦ ﺗﺪﻣﺮ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﻦ ﺑﻠﺪة ﺣـﺮان اﻟﻌﻮاﻣﻴﺪ وﻣﻄﺎر‬ ‫دﻣﺸـﻖ اﻟﺪوﱄ ﺑﺎﺗﺠﺎه ﻗﺮﻳﺔ اﻟﻌﺘﻴﺒﺔ‪ ،‬وأﻛﺪت‬ ‫اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ أن ﺣﻮاﱄ ‪ 100‬ﻣـﻦ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﻗﺘﻠـﻮا ﺑﻤﺎﻓﻴﻬـﻢ ﻗﺎﺋـﺪ اﻤﻮﻗﻊ وﻫﻮ ﺣﺴـﺒﻤﺎ‬ ‫وﺻﻔﺘـﻪ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ أﺣﺪ اﻟﻘﺎدة اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﻦ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ إدﻟـﺐ ﻗﺼﻔـﺖ ﻗـﻮات‬ ‫اﻷﺳـﺪ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ اﻟﺤﺎﻣﺪﻳﺔ ﻗﺮى‬ ‫ﺟﺒـﻞ اﻟﺰاوﻳـﺔ اﻟﴩﻗﻲ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺑﻠﺪة‬ ‫ﺳـﻠﻘﻦ ﻟﻘﺼـﻒ اﻟﻄـﺮان ﻣـﺎ أدى ﻟﺘﻬـﺪم‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ ﺑﻴﻮت ﻓﻮق ﻗﺎﻃﻨﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﻓﺎدت ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑﻮﻗﻮع أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 10‬ﺷﻬﺪاء‬ ‫وﺟﺮﺣﻰ ﺑﺎﻟﻌﴩات‪ ،‬وﺳﻘﻄﺖ ﻋﺪة ﺻﻮارﻳﺦ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﴎاﻗﺐ أوﻗﻌﺖ ﺧﻤﺴـﺔ ﺷـﻬﺪاء‬

‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ اﻟﻄﻔﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﲇ وﻋﴩات‬ ‫اﻟﺠﺮﺣﻰ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫ﺷﺒﻜﺔ أﺧﺒﺎر دﻣﺸـﻖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻳﱪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﻠﻤـﻮن ﺑﻌﺸـﺎرات اﻟﻘﺬاﺋـﻒ اﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺼﺎروﺧﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻣﺎ أوﻗﻊ ﻋﴩة‬ ‫ﺷﻬﺪاء ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻧﺴﺎء ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺣﺎﻻﺗﻬﻢ ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ درﻋـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗـﺪور ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌـﺎرك ﻋـﲆ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺤـﻮر اﺳـﺘﻤﺮت‬ ‫اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت اﻟﻌﻨﻴﻔـﺔ ﻋﲆ ﺳـﻮاﺗﺮ اﻟﻠﻮاء ‪52‬‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ وﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ وذﻛﺮت‬ ‫ﻣﺼـﺎدر اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ أﻧﻬـﻢ اﺳـﺘﻬﺪﻓﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﻬـﺎون وراﺟﻤـﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﻠـﻮاء وﺗﻢ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻮﻗﻮد وﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت ﻟﻠﺬﺧﺮة‬ ‫وأﻋﻄﺒـﺖ دﺑﺎﺑﺘـﻦ وﺗﺄﻛـﺪ ﻣﻘﺘـﻞ وﺟـﺮح‬ ‫اﻟﻌﴩات ﺑﻌـﺪ اﻧﺸـﻘﺎق ‪ 27‬ﺿﺎﺑﻄﺎ ً وﺻﻒ‬ ‫ﺿﺎﺑﻂ واﻧﻀﻤﺎﻣﻬﻢ ﻟﺼﻔﻮف اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪.‬‬

‫اﻟﺒﺼﺮة ﺗﺸ ﱢﻴﻊ ﻋﻨﺼﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎﺗﻞ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ُﺷـﻴﻊ ﰲ اﻟﺒـﴫة أﻣـﺲ ﺟﺜﻤﺎﻧـﺎ ﻋﻨﴫﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎﺗﻞ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻷﺳـﺪ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ﻟﺘﴫﻳﺢ ﺻﺤﻔﻲ أدﱃ‬ ‫ﺑﻪ ﻣﻤﺜـﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﺮف ﺑــ »اﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ«‬ ‫ﰲ اﻟﺒـﴫة اﻤﺪﻋـﻮ ﻋﲇ ﻓﺎﻟـﺢ اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬ﻣﻔﺎده‬ ‫أن اﻟﺸـﻬﻴﺪﻳﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒـﻮد اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬وﻋﲇ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻓﺮﻫـﻮد اﺳﺘﺸـﻬﺪا ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣـﻦ‪ ،‬أﻣﺎم ﻣﺮﻗﺪ اﻟﺴـﻴﺪة‬ ‫زﻳﻨﺐ ﰲ دﻣﺸـﻖ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺘﻄﺮﻓـﺔ‪ ،‬ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﺗﺪﻣـﺮ اﻤﺮﻗـﺪ«‪ ،‬وﻫﺘﻒ اﻤﺸـﻴﻌﻮن »ﻟﺒﻴﻚ ﻟﺒﻴﻚ ﻳﺎ‬ ‫زﻳﻨﺐ« و«ﺣﺎﻣﻴﻬﺎ ﻳـﺎ زﻳﻨﺐ ﻛﺎن« ﻓﻴﻤﺎ أﻃﻠﻖ آﺧﺮون‬ ‫اﻟﺮﺻـﺎص ﰲ اﻟﻬـﻮاء‪ .‬وﻟﻒ اﻟﺠﺜﻤﺎﻧـﺎن ﺑﻌﻠﻢ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺮاﺳﻢ اﻟﺘﺸﻴﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻌﴩات ﻣﻦ‬ ‫أﻫﺎﱄ ﺣـﻲ اﻷﻧﺪﻟﺲ ﰲ اﻟﺒﴫة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬـﻢ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫و ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﺿﺒﺎط ﰲ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫واﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﺎﻟﻜﻲ » أن اﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﴫة ﻟﻢ ﻳﺪاﻓﻌﻮا ﻋﻦ ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺮاﻗـﺪ اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻬﺪﻓﻬﺎ اﻤﺘﻄﺮﻓـﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺑﻐﺮض إﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ »‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﺒﴫة ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺷـﻴﻌﺖ ﰲ اﻟﺴـﺎدس‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺤﺎﱄ ﺿﻴﺎء ﻣﻄﴩ اﻟﺬي ﻗﺘﻞ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫أﻳﻀـﺎ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻤﻮﺿﻮع اﻟﺬي ﺳـﺒﻖ ﻟــ »اﻟﴩق« أن‬ ‫ﻧﴩت ﺗﻘﺮﻳﺮا ﻣﻔﺼﻼ ﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬وأﺷـﺎرت ﻓﻴﻪ إﱃ ﺗﻮاﻓﺪ‬ ‫ﺟﺜﺎﻣـﻦ اﻟﻘﺘﲆ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ إﱃ ﻣﺪن اﻟﻌـﺮاق ﺑﺄﻋﺪاد‬ ‫ﻣﺘﺰاﻳﺪة‪ ،‬وﺗﺠﺮي ﻣﺮاﺳـﻢ اﻟﺘﺸـﻴﻴﻊ وﻣﺠﺎﻟﺲ اﻟﻌﺰاء‬ ‫ﻣـﻊ ﻻﻓﺘـﺎت ﻛﺒﺮة ﺗـﻮزع ﰲ ﻣﻔـﺎرق اﻟﻄـﺮق ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫ﻣﴫﻋﻬﻢ ﰲ دﻣﺸﻖ‪.‬‬

‫ﺗﺸﻴﻴﻊ أﺣﺪ اﻟﻘﺘﻴﻠﻦ ﰲ اﻟﺒﴫة أﻣﺲ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫وﻗﻔﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ أردﻧﻴﺔ أﻣﺎم ﻧُ ﺼﺐ »ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﻜﺮاﻣﺔ« ﻓﻲ ذﻛﺮى ﻧﻜﺒﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ‬ ‫ﻋﻤﺎن‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺷـﻌﺒﻴﺔ وﻧﺎﺷـﻄﻮن‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﻮن ﻣﺴـﺘﻘﻠﻮن وﻗﻔـﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮى اﻟــ ‪ 65‬ﻟﻠﻨﻜﺒـﺔ أﻣـﺎم اﻟﻨﺼـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺬﻛﺎري ﻟﺸـﻬﺪاء ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﻜﺮاﻣﺔ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ‬ ‫أﻗـﻞ ﻣـﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰﻳـﻦ ﻣـﻦ اﻷراﴈ اﻤﺤﺘﻠﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻤﺌﺎت ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ واﻟﺤﺮاﻛﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺳﻂ وﺟﻮد‬

‫أﻣﻨﻲ ﻛﺜﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻈﻤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺷـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫وﺣﺰﺑﻴـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺴـﺮات‬ ‫ووﻗﻔـﺎت اﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻟﻠﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣﻊ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫ﰲ ذﻛـﺮى اﻟﻨﻜﺒـﺔ واﻟﻮﻗﻮف إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻷﴎى ﰲ‬ ‫ﺳﺠﻮن اﻻﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪.‬‬ ‫وﺗﺠﻤﻬـﺮ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ ﻣﺴـﺮة اﻟﻌـﻮدة ﰲ‬ ‫ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺠﻨﺪي اﻤﺠﻬﻮل ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﻮﻧﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﻄﻼﻗﻬﻢ ﻣﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ‬

‫ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﺷـﻌﺎرات ﺗﺆﻛـﺪ ﻋﲆ ﺣﻖ‬ ‫اﻟﻌـﻮدة واﻟﺘﻀﺎﻣـﻦ ﻣـﻊ اﻷﴎى ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‪ :‬ﺗﺤﺮﻳﺮ أﴎاﻧﺎ ﻃﺮﻳﻘﻨﺎ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻌﻮدة‪ ..‬اﻟﺤﺮﻳﺔ ﻷﴎاﻧـﺎ‪ ..‬إﻧﻨﺎ ﻋﺎﺋﺪون‪ .‬ورددوا‬ ‫ﻫﺘﺎﻓﺎت ﻣﻨﻬﺎ‪» :‬ﺷﻴﻞ اﻟﻌﺴﻜﺮ ﻋﻦ اﻟﺤﺪود‪ ..‬اﻟﻼﺟﺊ‬ ‫ﻗﺮر ﻳﻌﻮد«‪ ..‬ع اﻟﻘﺪس راﻳﺤﻦ‪ ..‬ﺷﻬﺪاء ﺑﺎﻤﻼﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔـﺬ ﰲ اﻟﺬﻛـﺮى‬ ‫اﻟـ‪ 65‬ﻟﻠﻨﻜﺒﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺟﻮدا وﺗﺸﺪﻳﺪا أﻣﻨﻴﺎ‬

‫ﰲ ﻣﺤﻴﻄﻬﺎ‪ ،‬ﻋﲆ رأﺳـﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﻄﻮاﻟﺒﺔ وأﺻﺪر ﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻪ ﻟﻠﴩﻃﺔ ﺑﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻷﻣﻦ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﻨﺴـﻖ اﻤﺴـﺮة اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻋﻨﻮان »ﻣﺴـﺮة اﻟﺰﺣﻒ ﻧﺤﻮ ﻓﻠﺴـﻄﻦ« اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻛﺴﺎب إن ﻫﺬه اﻤﺴﺮة ﺟﺎءت ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ذﻛﺮى اﻟﻨﻜﺒﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﻋﺎدة ﺑﻮﺻﻠﺔ اﻟﴫاع إﱃ‬ ‫وﺟﻬﺘﻬﺎ اﻷﺻﻠﻴﺔ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﻌﺪو اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ اﻟﻐﺎﺷﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ أﻧﻨﺎ ﻧﻠﺘﻘﻲ اﻟﻴﻮم ﻋﲆ أرض اﻟﻜﺮاﻣﺔ ﻛﺮاﻣﺔ‬

‫ﻛﻞ اﻷردﻧﻴـﻦ ﻟﻨﻮﺟﻪ رﺳـﺎﻟﺔ إﱃ اﻟﻌﺪو اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ‬ ‫ﺑﺄن اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻟﻦ ﺗﻨﴗ‪.‬وأوﺿﺢ ﻛﺴﺎب‬ ‫أن اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻧﺴـﺤﺒﺖ ﻣﻦ اﻤﺴﺮة ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻷﺳـﺒﺎب ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻷردﻧﻲ‬ ‫ﻋﺮﻓﺎت اﻟﺨﻄﻴﺐ اﻟﺤﺮ أن ﻫﺬه اﻟﻮﻗﻔﺔ ﻫﻲ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻜﻴـﺎن اﻟﺼﻬﻴﻮﻧـﻲ واﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺄن ﺣﻖ‬ ‫اﻟﻌﻮدة ﻟﻴﺲ ﻛﻠﻤﺔ ﺗﻘﺎل ﺑﻞ ﻫﻮ ﻣﻘﺎوﻣﺔ وﺗﺤﺮﻳﺮ‪.‬‬

‫وﻟﻔﺖ اﻟﺨﻄﻴـﺐ إﱃ أن ﻗـﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫ﺑﻄـﺮد اﻟﺴـﻔﺮ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻫﻮ ﻣﴪﺣﻴـﺔ وﺧﺪﻳﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻷردﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﻫـﺬا اﻤﺠﻠﺲ ﻳﻔﺘﻘﺪ‬ ‫ﻟﻠﴩﻋﻴـﺔ ﻛﻮﻧﻪ ﺟﺎء ﻣـﺰورا وﻋﻠﻴﻪ ﻓـﺈن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﺳـﺎﻗﻄﺔ ﴍﻋﻴﺎ‪ .‬وﺑـﻦ أن اﻻﻋﺘـﺪاءات ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﴡ ﺟﺮﻳﻤـﺔ ﻻ ﺗﻐﺘﻔﺮ وﻋﲆ اﻟﻌﺮب واﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﻘﺪﺳﺎت واﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ﺑﺈﻟﻐـﺎء ﻣﻌﺎﻫـﺪة وادي ﻋﺮﺑﺔ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺎﻫﺪة ذل وﻋﺎر ﻋﲆ ﺟﺒﻦ ﻛﻞ أردﻧﻲ وﻋﺮﺑﻲ‪.‬‬


‫ﻧﻴﺠﻴﺮﻳﺎ‪ :‬اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﻳﺸﻦ ﻫﺠﻮﻣ ًﺎ‬ ‫ﺟﻮﻳ ًﺎ وﺑﺮﻳ ًﺎ ﺿﺪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ »ﺑﻮﻛﻮ‬ ‫ﺣﺮام«‬

‫ﻛﺎدوﻧﺎ‪ ،‬ﻛﺎﻧﻮ ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﺟﻨﺪي ﻧﻴﺠﺮي ﻳﺤﻤﻞ ﺳﻼﺣﺎ ً وﻳﺴﺮ ﰲ وﻻﻳﺔ ﺑﻮرﻧﻮ )أ ف ب(‬

‫ذﻛـﺮت ﺻﺤـﻒ ﻧﻴﺠﺮﻳﺔ أن اﻟﺠﻴﺶ ﺣﺸـﺪ ﻗﻮاﺗﻪ وﺷـﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺟﻮﻳﺔ وﺑﺮﻳﺔ ﰲ ﺷﻤﺎل ﴍق اﻟﺒﻼد ﺿﺪ ﻣﺘﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ »ﻓﺎﻧﺠﺎرد« أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ إﻧﻪ ﺟﺮى ﺷـﻦ‬ ‫ﻫﺠﻤـﺎت ﺟﻮﻳﺔ ﻟﻄﺮد أﻓﺮاد ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ »ﺑﻮﻛﻮ ﺣﺮام« ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ »ﺳﺎﻣﺒﻴﺴﺎ ﺟﻴﻢ« اﻟﻐﺎﺑﻴﺔ ﰲ وﻻﻳﺔ ﺑﻮرﻧﻮ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ »ﺑﻮﻛﻮ ﺣﺮام« ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮد ﺿﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫وﻧﻤـﻂ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻋـﺎم ‪ 2009‬ﰲ أﻛﱪ اﻟﺪول اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ ﻋﺪد اﻟﺴـﻜﺎن‪ ،‬وﺗُﻌ َﺮف ﺑﻮرﻧﻮ ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣﻌﻘﻞ ﻣﻌﺮوف‬

‫‪20‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻷﻧﺸـﻄﺔ »ﺑﻮﻛﻮ ﺣﺮام« وإﺣﺪى اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﺜﻼث اﻟﺬي أﻋﻠﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻧﻴﺠﺮﻳـﺎ ﺟﻮدﻟﻮك ﺟﻮﻧﺎﺛـﺎن ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﺎﴈ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻃﻮارئ ﻓﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ إﻋﻼﻣﻴﺔ اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ »ﺑﻮﻛﻮ ﺣـﺮام« ﻏﺎﺑﺔ‬ ‫ﺳﺎﻣﺒﻴﺴﺎ ﻛﺄرض ﺗﺪرﻳﺐ‪.‬‬ ‫وﺟﺮى ﻧـﴩ أﻟﻔﻲ ﺟﻨﺪي ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﻣﺤﻠﻴﺔ وﺷﻨﻮا ﻏﺎرات ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬اﻟﱪﻳﺠﺎدﻳـﺮ ﺟﻨﺮال ﻛﺮﻳﺲ‬ ‫أوﻟﻮﻛـﻮﻻد‪ ،‬إن اﻟﺠﻴـﺶ أﻛﺪ ﻧـﴩ ﻗﻮاﺗﻪ ﻟﻜﻦ »ﻻﻋﺘﺒـﺎرات أﻣﻨﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻣﻴّ ﺎت أﺣﻮازي‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﺘﻬﻤﻮن اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻀﻴﻴﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ إﻟﻰ اﻟﺼﻠﻮات اﻟﻤﻮﺣﺪة‬

‫ﻣﻠﻔﺎت ﺳﺎﺧﻨﺔ‬ ‫ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ا…ﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ّ‬ ‫إﺻﻼﺣﻴﺎ ً ﻛﺎن ﺑﺎﻻﺳﻢ أو ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً ﺑﺎﻤﻀﻤﻮن‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﻘﺎدم ﺳـﻴﻮاﺟﻪ ﺗﺤﺪّﻳﺎت ﺻﻌﺒﺔ ﺧﻠﻔﺘﻬﺎ ﺳﻴﺎﺳﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺧﺎرﺟﻴّـﺎ ً وداﺧﻠﻴّـﺎً‪ .‬ﻓـ»اﻤﻠـﻒ اﻟﻨـﻮوي اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ارﺗﺒﻂ ﺑﺎﻤﻠﻒ اﻟﺴـﻮري« وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴّـﺔ اﻟﻔﺮﻧﴘ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺠﻪ ﻧﺤﻮﻫﺎ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳّﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺒﺪو ﻣُﺮﺿﻴﺔ‬ ‫ﻟﻄﻬـﺮان وﻻ ﺗﺴـﺮ وﻓﻘـﺎ ً ﻤﺎ ﺧﻄﻄـﺖ ﻟﻪ اﻷﺧـﺮة‪ ،‬وﻣﺠ ّﺮد‬ ‫إﻋـﻼن »ﻓﺮوز آﺑـﺎدي« ﻗﺎﺋـﺪ اﻷرﻛﺎن اﻹﻳﺮاﻧﻲ »ﻋـﺰم ﺑﻼده‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻋﺼﺎﺑﺎت وﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت ﰲ ﻛﻞ ﺳﻮرﻳﺎ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺸـﻴﻄﺎن ﰲ ﻟﺒﻨﺎن«‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ دﻟﻴﻞ ﻋـﲆ أن ﻃﻬﺮان ﺗﺮﻣﻲ ﺑﺂﺧﺮ‬ ‫أوراﻗﻬـﺎ ﻹﻧﺠـﺎح ﻣﻌﺎدﻟﺘﻬـﺎ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴّـﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺗﻔﺠّ ـﺮ اﻟﻮﺿﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق ﺑﺜﻮرة ﺿـﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ »اﻤﺎﻟﻜﻲ« اﻤﻮاﻟﻴـﺔ ﻹﻳﺮان‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻨﺰف ﻃﺎﻗـﺎت إﻳـﺮان اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴّﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳّﺔ‬ ‫واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳّﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ذﻟﻚ ﻓﺎﻧﺴﺤﺎب ﻗﻮّات »ﺣﻠﻒ ﺷﻤﺎل‬ ‫اﻷﻃﻠﴘ« ﻣﻦ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ ﺳﻴﻔﺘﺢ أﺑﻮاب اﻟﴫاع‬ ‫ﻋﲆ ﻣﴫاﻋﻴﻬﺎ ﺑﻦ ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن وإﻳﺮان ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻨﻔﻮذ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‬ ‫ﰲ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أﻣـﺎ داﺧﻠﻴﺎ‪ ،‬ﻓﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات ﻋﺠﺎف ﻣﻦ ﺣﻜﻢ »ﻧﺠﺎد«‪،‬‬ ‫ﺧ ّﻠﻔـﺖ وراءﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻋﴩة ﻣﻼﻳﻦ ﻋﺎﻃـﻼً ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫واﻧﻬـﺎرت اﻟﻌُ ﻤﻠﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّـﺔ أﻣﺎم اﻟﻌُ ﻤـﻼت اﻷﺟﻨﺒﻴّﺔ وﺗﻔﺎﻗﻢ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨـﻢ اﻤـﺎﱄ وﺗﺠـﺎوز اﻟــ ‪ %100‬ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳّﺔ واﻤﺎﻟﻴّـﺔ اﻟﺪوﻟﻴّﺔ ﺿﺪ ﻃﻬﺮان‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﻔﴙ اﻟﻔﺴﺎد اﻤﺎﱄ‪ ،‬اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ ،‬اﻟﺴﻴﺎﳼ‪،‬‬ ‫واﻻﺧﺘﻼﺳـﺎت‪،‬‬ ‫اﻹداري واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة ﰲ إﻳـﺮان‪ ،‬وﺑﻠﻎ‬ ‫أرﻗﺎﻣﺎ ً ﻣُﻔﺰﻋﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﻗﻀﻴّﺔ اﻟﺸـﻌﻮب ﻏﺮ اﻟﻔﺎرﺳـﻴّﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻣﺎ ﺗﺴـﻤّ ﻰ ﺑﺈﻳﺮان واﻤﺆﻫﻠـﺔ ﻟﻼﻧﻔﺠﺎر ﻟﻨﻴﻞ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴّﺔ واﻟﻘﻮﻣﻴّﺔ‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺗﻬﻤـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻋﺘﺼـﺎم ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻷﻧﺒـﺎر اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻗـﻮات اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﺘﻀﻴﻴـﻖ ﻋـﲆ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﻌﺾ ﻣـﺪن اﻟﻌﺮاق ﻣـﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺼـﻼة اﻤﻮﺣﺪة أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻋـﴩات اﻵﻻف ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺘـﻲ اﻟﺮﻣـﺎدي واﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻋـﲆ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ اﻟﴪﻳـﻊ ﻣﺠﺪدﻳـﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻬـﻢ‬ ‫ﺑﺈﺳـﻘﺎط ﺣﻜﻮﻣﺔ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء‪ ،‬ﻧﻮري‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ ﺑﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺗﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺷﻌﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻢ ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮوا اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺪﻋـﻢ اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﺎ ﻋـﲆ ﻗﺘﻞ‬ ‫وﺗﻌﺬﻳﺐ أﺑﻨﺎء اﻟﺸﻌﺐ اﻷﻋﺰل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﻛﺮﻛﻮك ﻣﻨﻊ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺼﻠﻦ ﻣﻦ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ اﻟﺼﻼة اﻤﻮﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻄﻴﺐ ﺟﻤﻌﺔ اﻟﺮﻣﺎدي‪ ،‬اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫رﻏﺪان ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴـﺪ اﻟﻬﻴﺘﻲ‪ ،‬إن ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻋﺮاﻗﻲ ﺳـﻨﻴﺎ ً ﻛﺎن أم ﺷـﻴﻌﻴﺎ ً أﺧﺬ ﻧﺼﻴﺒﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻈﻠﻢ واﻟﺘﻬﻤﻴـﺶ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا أن اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫وﺣﻜﻮﻣﺘـﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﺪﻣﻮا ﺷـﻴﺌﺎ ﻟﻠﺸـﻌﺐ ﺑﻞ‬ ‫أوﺻﻠـﻮه إﱃ أدﻧـﻰ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣـﻦ اﻟﻔﻘﺮ‬ ‫واﻟﻌﻮز ﻷﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻨﻔﻌﻮا ﻏﺮ أﺣﺰاﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻢ اﻟﻬﻴﺘـﻲ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑـ »أﻧﻪ أﻃﻠﻖ‬ ‫ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎﺗﻪ ﻟﻘﺘﻞ أﻫﻞ اﻤﺴـﺎﺟﺪ واﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻬﻮﻳﺔ وﻟﻢ ﻳﺴـﻠﻢ ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻮﻇﻒ أو‬ ‫ﺷﺎب أو ﻃﺎﻋﻦ ﰲ اﻟﺴﻦ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻋـ ﱠﺪ ﺧﻄﻴـﺐ ﺟﻤﻌـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴـﺪ اﻟﺠﺪوع‪،‬‬ ‫أن اﻟﺨﻄـﺎب ﻋـﲆ ﻣﻨﺼـﺔ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات‬ ‫واﻻﻋﺘﺼﺎﻣـﺎت ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺘﺤـﲆ ﺑﺎﻟﻌﻘﻞ‬

‫وأﻻ ﻳﻜـﻮن ﺧﻄﺎﺑﺎ ً ﻣﺘﺸـﻨﺠﺎ ً ﻟـﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫ﻟﻌﺸﺮة ﻣﻌﻴﻨﺔ أو ﺟﻬﺔ أو ﻃﺎﺋﻔﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»إﻧﻨـﺎ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ أن ﻧﺴـﺘﻨﻬﺾ اﻟﻬﻤـﻢ‬ ‫وﻧﺘﻔﺎءل وﻻ ﻧﻴﺄس ﻷن اﻟﻨﴫ ﻗﺎدم«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﺎﻣﺮاء‪ ،‬اﺗﻬـﻢ ﺧﻄﻴﺐ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺟﻤﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﻴﺰ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﺸـﻌﺐ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼ »رأﻳﻨﺎ ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت اﻟﴪﻳﻌﺔ واﻤﺠﺰﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﻔﻴﻀﺎﻧﺎت ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﳾء ﻳﻔﺮﺣﻨـﺎ وﻳ َ‬ ‫ُﺤﺴـﺐ ﻟﻠﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺤﺴـﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻮ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎت‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ‪ ،‬ﻷن ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﻔﻴﻀﺎﻧﺎت ﰲ ﺻﻼح‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺮﺿﻮا ﻟﻠﻜﻮارث ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺤﺼﻠﻮا إﻻ ﻋﲆ اﻟﻮﻋﻮد ﻣﻨﺬ أﺷﻬﺮ ﻋﺪﻳﺪة«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﻣﺨﺎﻃﺒـﺎ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ »ﻳﻨﺒﻐﻲ أﻻ ﺗﻨﴗ اﻟﺤﻖ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻤـﺎل واﻟﻨﻔـﻮذ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻚ أﻻ ﺗﻀﺤـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺎن‪ ،‬ﻓﺈذا ﻛﻨﺖ‬ ‫ﺗﻤﻠـﻚ اﻟﻌـﺮاق ﻓـﻼ ﺗﺘﻜـﱪ‪ ،‬ﻓﻤﺎﻟـﻚ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻮﻗﻚ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﻜﴪ ﻗﻠـﻮب اﻟﻴﺘﺎﻣﻰ واﻷراﻣﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻛﴪ ﺟﻨـﻮدك رﻛﻨﻬﻢ ﻓﻘﺘﻠﻮا اﻵﺑﺎء‬ ‫واﻷزواج واﻹﺧـﻮان وﻫـﻢ ﻋﺰل ﻣﺴـﺎﻤﻮن‬ ‫ﻳﻄﺎﻟﺒـﻮن ﺑﺤﻘﻮﻗﻬـﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺳـﻠﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮﻳﺠـﺔ واﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ واﻤﻮﺻـﻞ وﺻﻼح‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ودﻳﺎﱃ«‪.‬‬ ‫وﺑﺪأت اﻻﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﺿﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ‬ ‫ﻋﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﰲ دﻳﺴـﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻧﻄﻼﻗﻬـﺎ ﻣـﻊ اﻟﻘﺒـﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻨـﺎﴏ ﺣﻤﺎﻳﺔ وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ راﻓﻊ‬ ‫اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ ،‬اﻟﺬي اﺳﺘﻘﺎل ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻄﺎﻟـﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ‬ ‫وإﺻﻼﺣﺎت أﻣﻨﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ودﺳﺘﻮرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺮاﻗﻴﻮن ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺼﻼة اﻤﻮﺣﺪة أﻣﺲ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ وﻳﺮﻓﻌﻮن اﻟﻌﻠﻢ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬

‫ﻋـﺎب رﺋﻴـﺲ ﺣـﺰب‬ ‫اﻹﺻـﻼح‪ ،‬وﻫـﻮ أﺣـﺪ‬ ‫اﻷﺣـﺰاب اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣـﴫ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻣﺎ ﺳـﻤّ ﺎه‬ ‫»اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﻠﻦ ﻣﻔﺮط ﻣﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺤﺮﻗﻮن اﻟﺒـﻼد«‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً إﻳﺎه‬ ‫إﱃ اﺗﺨﺎذ إﺟﺮاءات اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟـ »ﻗﻤﻊ اﻟﻔﻮﴇ« واﻻﻧﺘﺼﺎر‬ ‫ﻟﻠﻔﻘـﺮاء‪ ،‬وواﺻﻔـﺎ ً ﺣﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ ﺑـ»اﻟﻀﻌﻴﻔﺔ«‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟـﻮزاري‬ ‫اﻷﺧﺮ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻄﻴﺔ‬

‫ﺣـﻮار ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻋﺪﻻن‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫أن »اﻹﺻـﻼح« ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻧﻤﻮذج ﺳﻴﺎﳼ ﻣﺘﻮازن‬ ‫وإﻗﺎﻣـﺔ اﻤـﴩوع اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﺘـﺪرج ﻳﺘﻔـﺎدى اﻟﺼـﺪام‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﻲ وﻳﺮاﻋـﻲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻃﻮاﺋـﻒ اﻤﴫﻳـﻦ ﻣﻌﺘﻤـﺪا ً‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺮوﻧـﺔ دون‬ ‫اﻟﺜﻮاﺑﺖ‪ ،‬وإﱃ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬ ‫ ﻣـﺎ ﻫـﻲ أﺟﻨـﺪة ﺣـﺰب‬‫اﻹﺻـﻼح؟ وﻫـﻞ ﺗﺸـﺎرﻛﻮن‬ ‫أي أﺣـﺰاب إﺳـﻼﻣﻴﺔ أﺧﺮى ﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت؟‬ ‫ أﺟﻨﺪﺗﻨﺎ اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ ﺗﻘﻮم ﻋﲆ‬‫ﻋﺪة رﻛﺎﺋـﺰ‪ ،‬أوﻻً‪ :‬ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻧﻤﻮذج‬ ‫ﻣﺘـﻮازن ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬

‫ﻳﻌﺘﻤـﺪ اﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ واﻟﺘـﻮازن‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻌﻨـﻰ ﻻ إﺧﻼل ﺑﺎﻤﺒﺎدئ اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ‬ ‫وﻻ ﺗﻮﻗﻒ ﻋﻦ اﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻤﻌـﺎﴏة وﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪:‬‬ ‫اﻻﻧﻄﻼق ﻣﻦ اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ أﻋـﲆ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻜﺮاﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ اﻤـﴫي وﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫إدارة اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻤـﻮارد اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻣﴫ‪ ،‬ﺛﺎﻟﺜﺎً‪ :‬اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺮﺳـﻢ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ واﺿﺤـﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ وإﻗﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻤﴩوع اﻹﺳﻼﻣﻲ ﺑﺘﺪرج ﻳﺮاﻋﻲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻃﻮاﺋﻒ اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﴫي‬ ‫وﻳﺘﻔﺎدى اﻟﺼﺪام اﻟﺬي ﻳﺆدي إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﻚ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺗﺄﺑﺎه‬ ‫روح اﻟﴩﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫ ﺣﺪﺛﻨـﺎ ﻋﻦ أﻫـﻢ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻜﻢ‬‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ؟‬ ‫ اﻟﺤـﺰب ﻗـﺪّم ﻣﴩوﻋﺎ ً إﱃ‬‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺴـﻪ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺧﺎﻟﺪ ﻣﻨﺼـﻮر‪ ،‬ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺑﻬـﺪف‬ ‫اﻟﺨﺮوج ﻣـﻦ اﻷزﻣﺔ اﻟﺮاﻫﻨﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻌـﺮض ﻟﻬـﺎ اﻟﺒـﻼد وﻫـﻮ ﻗﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻟﺪى اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﻈﻤﻨﺎ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً ﺿﻢ ﺑﻌـﺾ اﻷﺣﺰاب ﻛـ‬ ‫»اﻟﺘﻐﻴـﺮ« و»اﻟﺒﻨـﺎء واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ«‬ ‫ﻟﺒﺤـﺚ ﺗﺮﺷـﻴﺪ اﻷداء اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫اﻟﺬى ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺘﺴﻢ ﺑﺎﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫واﻤﻬﻨﻴـﺔ واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺮوﻳﺞ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت واﻷﻛﺎذﻳﺐ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ ﺣﺰب ا…ﺻﻼح اﻟﺴﻠﻔﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻣﺮﺳﻲ ﻳﻌﺘﻤﺪ اﻟﻠﻴﻦ‬ ‫ﻣﺨﺮﺑﻲ ﻣﺼﺮ‪ ..‬واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺿﻌﻴﻔﺔ ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﻤﻔﺮط ﻣﻊ ﱢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎدل‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬

‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ« رﻓﺾ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻋﺪدﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬اﻗﺘﺤﻢ ﻣﺴـﻠﺤﻮن ﻣﺮﻛﺰا ً ﻟﻠﴩﻃﺔ وﺑﻨﻜﺎ ً‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪة ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﻧﻴﺠﺮﻳﺎ ﺧﺎرج ﻧﻄﺎق ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺸﻤﻠﻬﺎ ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ إﺳﻼﻣﻴﻦ ﻣﺘﺸﺪدﻳﻦ ﰲ ﻋﻼﻣﺔ ﻋﲆ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﺆدي إﱃ إﺛﺎرة أﻋﻤﺎل ﻋﻨﻒ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺧﻼﻳﺎ ﻣﺘﺸـﺪدة أﺻﻐﺮ‬ ‫ﺣﺠﻤﺎ ً ﰲ ﺷﻤﺎل اﻟﺒﻼد‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺘﻀﺢ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫ﻧﻔﺬت اﻟﻬﺠﻮم‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﻌﺴـﻜﺮي‪ ،‬إﻛﻴﺪﻳﺘـﴚ إﻳﻮﻳﻬﺎ‪ ،‬إن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﻦ ُﻗ ِﺘﻠُﻮا ﰲ اﺷﺘﺒﺎك ﻣﻊ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ اﻟﺒﻠﺪة اﻟﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﰲ وﻻﻳﺔ ﻛﺎﺗﺴـﻴﻨﺎ دون أن ﻳﺬﻛﺮ أرﻗﺎﻣﺎ ً ﻣﺤـﺪدة أو ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺧﺴﺎﺋﺮ ﰲ ﺻﻔﻮف اﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬

‫)إ ب أ(‬

‫‪ ١٣‬ﻗﺘﻴ ًﻼ ﻓﻲ اﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺟﺪ ﺑﺒﺎﻛﺴﺘﺎن‬ ‫ﺑﻴﺸﺎور ‪ -‬ا ف ب ﻗﺘـﻞ ‪ 13‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ وأﺻﻴﺐ ﻧﺤﻮ‬ ‫أرﺑﻌـﻦ ﺑﺠـﺮوح أﻣﺲ ﺧﻼل اﻋﺘـﺪاء ﺑﺎﻟﻘﻨﺎﺑﻞ ﻋﲆ ﻣﺴـﺠﺪﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺎﺋﻴﺔ وﺟﺒﻠﻴﺔ ﺷـﻤﺎل ﻏﺮب ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن ﻋﲆ ﻣﺎ أﻓﺎدت‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﻔﺠﺮت اﻟﻌﺒﻮﺗﺎن ﻗﺮب ﻣﺴﺠﺪﻳﻦ ﰲ ﺑﺎزدارا ﺑﻤﻘﺎﻃﻌﺔ ﻣﻼﻛﻨﺪ‬ ‫ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺧﻴﱪ ﺑﺨﺘﻮﻧﺨـﻮا ﻗﺮب اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻌﻘﻞ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﲇ ﻃﺎﻟﺒﺎن وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺴﻠﺤﻦ اﻤﻮاﻟﻦ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﴏح أﻣﺠـﺪ ﻋﲇ ﺧـﺎن اﻤﻮﻇـﻒ اﻤﺤﲇ »أﺳـﻔﺮ اﻻﻧﻔﺠﺎران‬ ‫ﻋـﻦ ‪ 13‬ﻗﺘﻴﻼً ﻋﲆ اﻻًﻗﻞ و‪ 48‬ﺟﺮﻳﺤـﺎً«‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﺣﺼﻴﻠﺔ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أن »ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺼﺎﺑﻦ ﻫﻢ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﺮة«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻣﺤﻠﻴﻮن إن اﻟﻘﻨﺒﻠـﺔاﻷوﱃ اﻧﻔﺠﺮت ﰲ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺴﺠﺪ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻋﺘﺒﺔ ﺑﺎب ﻣﺴﺠﺪ ﻣﺠﺎور‪.‬‬

‫ﻣﻠﻴﺸﻴﺎت ﺗﻨﻔﺬ ﻣﺬﺑﺤﺔ ﻓﻲ ﺷﺮق اﻟﻜﻮﻧﻐﻮ‬

‫ﻋﻄﻴﺔ ﻋﺪﻻن ﻳﺘﺤﺪث إﱃ ﻣﺤﺮر اﻟﴩق‬ ‫ ﻫـﻞ ﺗﺘﻔﻘـﻮن ﻣـﻊ رؤﻳـﺔ‬‫اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻟﻠﻤﴩوع‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ؟‬ ‫ ﻫﻨـﺎك أﺣـﺰاب ﺗﺘﺠﺎﻫـﻞ‬‫اﻤﺮوﻧﺔ وﺗﺘﺸﺒﺚ ﺑﺎﻟﺜﻮاﺑﺖ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫أﺣﺰاب أﺧﺮى أرﺧﺖ ﻗﺒﻀﺘﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺜﻮاﺑـﺖ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ آﻓﺎق اﻤﺮوﻧﺔ‬ ‫اﻟﺘﻰ ﻳﺘﻄﻠﺒﻬـﺎ اﻟﻮاﻗـﻊ اﻤﻌﺎﻳﺶ‪،‬‬ ‫وﺣـﺰب اﻹﺻـﻼح ﻟﺪﻳـﻪ رؤﻳـﺔ‬ ‫واﺿﺤـﺔ ﻟﻠﻤـﴩوع اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﻘﺪﻳـﻢ أﻧﻤﻮذج‬ ‫ﻣﺘـﻮازن وﻏـﺮ ﻣﺮﺗﺒـﻚ ﻳﻌﻄـﻲ‬ ‫اﻤﺒـﺎدئ واﻟﺜﻮاﺑﺖ ﺣﻘﻬـﺎ وﻳﺘﻴﺢ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻣﻦ اﻤﺮوﻧﺔ‪.‬‬ ‫ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻴﻘﻚ ﻋﲆ أداء اﻟﺮﺋﻴﺲ؟‬‫وﻣـﺎذا ﺗﻄﻠـﺐ ﻣـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ؟‬ ‫ ﻧﺨﺘﻠـﻒ ﻣـﻊ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬‫ﰲ اﺗﺒـﺎع ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﻠـﻦ اﻤﻔﺮط‬ ‫ﺗﺠﺎه اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺮﻗـﻮن وﻳﺨﺮﺑﻮن‬

‫ﰲ اﻟﺒـﻼد‪ ،‬وﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﺨﺮﻳـﺐ‬ ‫اﻤﺘﻌﻤﺪ ﻳﺆدي إﱃ إﺷـﻌﺎر اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪم اﻷﻣـﺎن ﻋﻠﻤﺎ ً أن ﻣـﻦ أوﱃ‬ ‫ﻣﻬـﺎم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺗﻮﻓﺮ اﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫واﻷﻣـﺎن ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬واﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣـﺮﳼ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻜﻪ ﻣـﻦ أدوات أن ﻳﻘﻤﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔـﻮﴇ ﰲ ﻇـﻞ ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﻳﺠﻮز‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺠﻮز ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﻄﺎﻟﺒﻪ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻌﺪاﻟـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺒﻘـﺎت‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮة وﺳـﻜﺎن اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺎت‬ ‫وﺻﻐﺎر اﻟﻔﻼﺣﻦ واﻤﻌﻄﻠﻦ‪.‬‬ ‫ ﻛﻴـﻒ ﺗﻘﺪرون ﻣـﺎ ﻳﻮاﺟﻬﻪ‬‫ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺎت؟‬ ‫ ﻧﺤـﻦ ﻧـﺪرك ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً أن‬‫اﻟﺮﺟـﻞ ﺟـﺎء ﻋـﲆ ﻗﻤـﺔ ﻧﻈـﺎم‬ ‫ﻣﺘﻬـﺎوي اﻷرﻛﺎن ﺗـﴪي ﰱ‬ ‫أوﺻﺎﻟـﻪ دﻣـﺎء اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻘﺪﻳﻢ‪،‬‬ ‫وﻧﻌﻠﻢ أﻧﻪ ورث ﺗﺮﻛﺔ ﻣﻬﻠﻬﻠﺔ وأن‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﴐب ﰱ ﺟـﺬور ﺟﻤﻴﻊ‬

‫ﻣﻔﺎﺻـﻞ اﻟﺪوﻟـﺔ وأن اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﻤـﴫ ﻃﻴﻠﺔ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻷﺟﻨـﺪات ﺧﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ -‬إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺪاً‪،‬‬ ‫وإن ﻛﻨـﺎ ﻧﻌﺎرﺿﻪ ﻓﻨﺤـﻦ ﻧﻘﺪر‬ ‫اﻟﻈـﺮف اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ اﻟـﺬي ﺗﻤـ ّﺮ‬ ‫ﺑـﻪ ﻣﴫ ﺗﺤـﺖ ﻗﻴﺎدﺗـﻪ وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﺮﻓﺾ ﻛﻞ ﺻﻮر اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﻼأﺧﻼﻗﻴـﺔ‪.‬‬ ‫ وﻣﺎذا ﻋـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬‫ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ؟‬ ‫ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ‬‫ﺿﻌﻴﻔـﺔ ﺣﺘـﻰ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‬ ‫اﻷﺧـﺮة‪ ،‬ﻫﻲ ﻟﻢ ﺗﻠـﺐﱢ ﻃﻤﻮﺣﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻤـﴫي وﻧﻌﺘﻘـﺪ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻔﺘﻘـﺪ إﱃ اﻟﺨـﱪة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻨـﺎ ﻧﺄﻣـﻞ ﰱ ﺻﺒﻐﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺗﺤﻘﻖ آﻣـﺎل اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﺑﻌـﺪ اﻟﺜـﻮرة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻻ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ وﻻ‬ ‫ﺗﻌﺮض ﺧﻄﻄﺎ ً واﺿﺤﺔ اﻤﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫أدﻳﺲ أﺑﺎﺑﺎ‪ ،‬ﻛﻴﻨﺸﺎﺳﺎ ‪ -‬د ب أ ذﻛـﺮت ﻣﻨﻈﻤـﺔ »أﻃﺒـﺎء ﺑـﻼ‬ ‫ﺣﺪود« أن ﻣﻠﻴﺸﻴﺎت ﻣﺴﻠﺤﺔ ﻧﻔﺬت ﻣﺬﺑﺤﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ »ﻣﺒﻴﺘﻲ«‬ ‫ﴍﻗـﻲ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﻜﻮﻧﻐـﻮ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪.‬ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ‪ُ ،‬ﻗﺘﻞ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص ﰲ اﻟﻬﺠﻮم‪ ،‬وأﺻﻴﺐ آﺧﺮون‪،‬‬ ‫ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻟﻌﻼج‪.‬وﻗﺎل اﻟﺠـﺮاح ﻣﺎرﺗﻦ‬ ‫ﺟﺎرﻣـﻦ أﻣﺲ‪» :‬ﻧﻌﺎﻟﺞ ﺑﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﻃﻔﻠﻦ ﻣﺼﺎﺑﻦ ﺑﻄﻌﻨﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺼـﺪر واﻟﻈﻬـﺮ واﻟﺮأس«‪.‬وﻗﺎل ﻫﻮﺟـﻮس روﺑﺮت‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻌﺜـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﻮﻣﺎ‪ ،‬إن اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت ﻧﻔـﺬت اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺎﺟﻞ واﻟﻬﺮاوات اﻟﺨﺸـﺒﻴﺔ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ واﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل وآﺑﺎءﻫـﻢ ﻋﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼﻮص‪.‬وأﺿـﺎف روﺑﺮت أن‬ ‫ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن ﺗﺤﺪﺛﻮا ﻋﻦ إﻟﻘﺎء اﻟﻘﺘﲆ ﰲ أﺣﺪ اﻷﻧﻬﺎر‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻦ أﺣﺪ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻋﺪد ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﻬﺠﻮم ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ‪.‬‬

‫ا…ﻓﺮاج ﻋﻦ ‪ ٢٠‬ﻣﻌﺘﻘ ًﻼ ﺳﻴﺎﺳﻴ ًﺎ ﻓﻲ ﺑﻮرﻣﺎ‬

‫رﺟﻞ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﻤﻲ اﻟﺮوﻫﻴﻨﺠﺎ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺑﻨﺎء ﺧﻴﻤﺔ ﰲ ﻣﺨﻴﻢ ﻟﻠﻨﺎزﺣﻦ )إ ب أ(‬ ‫راﻧﺠﻮن ‪ -‬أ ف ب أﻓﺮﺟـﺖ ﺑﻮرﻣـﺎ ﻋﻦ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 20‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً أﻣﺲ ﻗﺒﻴـﻞ ﻣﻐـﺎدرة اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺛﺎن ﺳـﻦ إﱃ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﻟﻘـﺎ ًء ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ً ﰲ ﻣﻄﻠﻊ اﻷﺳـﺒﻮع ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺒﻮرﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﻌﻔـﻮ اﻟـﺬي أﻋﻠـﻦ ﻋـﲆ ﺻﻔﺤﺔ زاو ﻫﺘـﺎي اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ وﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺛﺎن ﺳـﻦ ﻋﲆ اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك وﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ‪،‬‬ ‫ﻳﺆﻛﺪ أن ﻫﺬا اﻹﺟﺮاء ﻫﻮ ﺟﺰء ﻣﻦ »اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ« ﻟﻺﺻﻼح‬ ‫اﻟﺠﺎرﻳﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺘﻦ‪.‬‬


‫«اللجنة الزراعية»‪ :‬قطعنا شوط ًا كبير ًا لتقليص نسبة السعودة في القطاع‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬

‫القطاع الزراعي يحتاج إى مهارات فردية ي عماله‬

‫(الرق)‬

‫أك�د رئي�س اللجن�ة الوطني�ة الزراعي�ة امهندس‬ ‫عي�د امعارك‪ ،‬أن لجنته قطعت ش�وطا ً كبرا ً بخصوص‬ ‫تخفيض نسبة السعودة ي القطاع الزراعي‪ ،‬التي ترواح‬ ‫من ‪ %4‬إى ‪ %20‬حسب نوعية النشاط الزراعي‪ .‬وأشار‬ ‫امع�ارك إى أنه�م مازال�وا ي نقاش مس�تمر مع وزارة‬

‫العم�ل‪ .‬وقال ل�»ال�رق»‪« :‬لم نحدد حتى اآن نس�بة‬ ‫بعينها للس�عودة»‪ ،‬موضحا ً أن هن�اك تجاوبا ً كبرا ً مع‬ ‫مطالبات اللجنة بخفض النسبة‪.‬‬ ‫وتابع امعارك أن «اإش�كالية ي تطبيق الس�عودة‬ ‫تع�ود إى أن�ه ا يمك�ن تطبيقه�ا ي ظل هذه النس�ب‬ ‫امتفاوت�ة‪ ،‬خاص�ة وأن العمال�ة التي تعم�ل ي القطاع‬ ‫الزراعي ي الغالب فردية»‪ ،‬مبينا ً أن «‪ %80‬من العمالة‬

‫الزراعي�ة حرفية‪ ،‬وه�ذا ما تم توضيحه ل�وزارة العمل‬ ‫التي تجاوب�ت مع هذا اأمر‪ ،‬بعدم�ا أدركت أن القطاع‬ ‫الزراع�ي يختلف عن بقية القطاعات اأخرى‪ ،‬وأي قرار‬ ‫ي تغي�ر سياس�ة عم�ل هذا القط�اع يؤثر فيه بش�كل‬ ‫كبر»‪ .‬وأوضح امعارك أن «وزارة الزراعة لها دور كبر‬ ‫ي ه�ذا اموضوع‪ ،‬حيث ت�م االتقاء مع وزي�ر الزراعة‬ ‫وامس�ؤولن ي الوزارة أخراً‪ ،‬وتم عرض دراسة حديثة‬

‫عليهم ع�ن العمالة الزراعية ودوره�ا الكبر ي القطاع‬ ‫الزراع�ي»‪ ،‬مضيف�ا ً أن «الدراس�ة بين�ت له�م صعوبة‬ ‫تطبيق الس�عودة ي ه�ذا القطاع بنس�ب مرتفعة كون‬ ‫العمالة الوطنية الحرفية ي هذا امجال قليلة جداً»‪ .‬وقال‬ ‫امعارك إن «وزارة الزراعة أيّدت مطالب اللجنة وتسعى‬ ‫إى تس�هيل جميع اأمور التي تس�اعد عى العناية بهذا‬ ‫القطاع الحيوي»‪.‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫اتفاقية لتنظيم‬ ‫استقدام العمالة‬ ‫المنزلية من‬ ‫الفلبين‬

‫الرياض ـ واس‬ ‫يوقع وزير العمل امهندس‬ ‫ع�ادل فقي�ه‪ ،‬ووزي�رة‬ ‫العم�ل الفلبيني�ة روزا‬ ‫لين�دا بالدوز غدا ااتفاقية‬ ‫اإطارية الثنائي�ة لتنظيم‬ ‫عملية اس�تقدام العمالة امنزلية‬

‫ب�ن الس�عودية وجمهوري�ة‬ ‫الفلب�ن‪ .‬ويأت�ي التوقي�ع بعد‬ ‫تفويض مجلس ال�وزراء وزير‬ ‫العمل إب�رام تل�ك ااتفاقيات‪،‬‬ ‫بهدف تعزيز التعاون ي مجال‬ ‫توظيف العمالة بطريقة تحقق‬ ‫مصال�ح البلدي�ن‪ ،‬م�ع اأخ�ذ‬ ‫ي ااعتب�ار االت�زام باأنظم�ة‬

‫والتعالي�م واآداب والع�ادات‬ ‫وقواع�د الس�لوك الواج�ب‬ ‫مراعاتها أثناء ف�رة إقامة هذه‬ ‫العمالة ي امملكة‪ .‬وتع ُد الوزارة‬ ‫ااتفاقي�ة اأوى م�ن نوعها عى‬ ‫مس�توى ااتفاقيات م�ع الدول‬ ‫التي تس�تقدم العمال�ة امنزلية‬ ‫منها‪.‬‬

‫العمالة الفلبينية مرغوبة ي السوق السعودي‬

‫(الرق)‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫«اإسكان»‪ :‬طرح ثاثة مواقع جديدة في الدمام والقطيف لتطوير البنى التحتية‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالله الغنمي‬ ‫أك�د ام�رف ع�ى وكال�ة وزارة اإس�كان‬ ‫للدراس�ات والتخطيط امهندس محمد الزميع‬ ‫أن اأراي ي امنطق�ة الرقية متوفرة بكثرة‬ ‫مقارن�ة ببقية مناط�ق الس�عودية‪ ،‬مبينا أن‬ ‫مش�اريع اإس�كان ي امنطق�ة تس�ر وف�ق‬ ‫امخط�ط لها‪ .‬وق�ال الزمي�ع ل� «ال�رق»‪« :‬تمتلك‬ ‫وزارة اإس�كان أكثر من عرين مليون مر‪ ،‬موزعة‬ ‫بن ع�دد م�ن محافظ�ات الرقية‪ ،‬وس�نعمل عى‬ ‫ط�رح ثاثة مواقع جدي�دة لتطوير البني�ة التحتية‬ ‫لها‪ ،‬بمس�احة إجمالية قدرها ‪ 12‬مليون مر مربع‪،‬‬ ‫تق�ع ي إطار ق�رار اأرض والق�رض»‪ ،‬موضحا ً أن‬

‫امواق�ع الثاثة‪ ،‬يقع اثنان منه�ا ي الدمام وواحد ي‬ ‫القطيف»‪ .‬وقال‪« :‬هناك امزيد من اأراي ي عدد من‬ ‫محافظات الرقية س�تعمل ال�وزارة عى تطويرها‪،‬‬ ‫ي كل من الدمام واأحس�اء وحف�ر الباطن والجبيل‬ ‫والخفجي ورأس تنورة‪ .‬وتابع «امشاريع التي أقرت‬ ‫ي الفرة الس�ابقة‪ ،‬سيس�تمر فيها العمل‪ ،‬وا يوجد‬ ‫فيها تأخر حتى اللحظ�ة»‪ .‬إى ذلك أعلن الزميع أن‬ ‫العم�ل ي م�روع الرياض جار وف�ق امخطط له‪،‬‬ ‫ولم يلغ كما أش�ارت بعض اأخب�ار‪ .‬وقال‪« :‬العمل‬ ‫ي امروع جار بأعى مس�تويات الجودة امطلوبة»‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن «الركة التي رس�ا عليها امروع‪ ،‬تعمل‬ ‫اآن ع�ى تجهيز اموقع وتطوير البنية التحتية فيه»‪.‬‬ ‫وق�ال الزمي�ع إن «ق�رار خادم الحرم�ن الريفن‬

‫عدد الوحدات السكنية في‬ ‫مشاريع «إسكان» الشرقية‪..‬‬ ‫حفر الباطن ‪900‬‬ ‫الخر ‪272‬‬ ‫اأحساء ‪328 1‬‬

‫اأحساء ‪170 2‬‬ ‫امرز ‪211‬‬

‫بإعطاء أرض وق�رض للمواطن‪ ،‬جعلن�ا نعمل عى‬ ‫تجهي�ز أرض امط�ار‪ ،‬لتكون باكورة مش�اريعنا ي‬ ‫الرياض»‪ .‬يش�ار إى أن مروع الرياض يقع غرب‬ ‫مطار املك خالد الدوي‪ ،‬عى مس�احة خمسة ماين‬ ‫مر مربع‪ ،‬وبتكلفة ‪ 1.063‬مليار ريال‪.‬‬

‫«اإسكان» تؤكد توفر اأراي ي امنطقة الرقية‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫فيم�ا أك�د مستش�ار اللجنة‬ ‫الدائم�ة للملكي�ة الفكري�ة‬ ‫السعودية وامحامي الدكتور‬ ‫بدر البصيص‪ ،‬وجود وقائع‬ ‫لعمليات اختاس لحس�ابات‬ ‫بنكية محلية‪ ،‬افتا ً إى أن امصارف‬ ‫تعال�ج العجز النق�دي أي عميل‬ ‫عاجاً لحماية اأرصدة‪.‬‬ ‫ب� ّرأ أم�ن عام لجن�ة اإعام‬ ‫والتوعي�ة امرفي�ة ي البن�وك‬ ‫السعودية طلعت حافظ‪ ،‬امصارف‬ ‫امحلي�ة م�ن عملي�ات ااختاس‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن أغل�ب عملي�ات س�حب‬ ‫مبالغ م�ن أرصدة العم�اء عبارة‬ ‫ع�ن أخط�اء فردي�ة وفني�ة‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن عملي�ات ااخت�اس ام�اي‬ ‫بمفهومه�ا القانون�ي غ�ر واردة‬ ‫ي البن�وك الس�عودية‪ ،‬ولم تُضبط‬ ‫ح�اات اختاس�ات تحم�ل ه�ذا‬

‫اتهام بعض موظفي البنوك بااختاس‬ ‫امفه�وم‪ .‬لكنه أض�اف «قد تكون‬ ‫هن�اك أخط�اء فني�ة أو برية ي‬ ‫عملي�ات الس�حب م�ن اأرصدة‪،‬‬ ‫ولكنها ا تصنف عى أنها عمليات‬ ‫اختاسات أو اخراقات»‪ ،‬مبينا ً أن‬

‫(الرق)‬

‫«اأخط�اء الفنية تح�دث ي جميع‬ ‫امصارف عى مس�توى العالم‪ ،‬إا‬ ‫أن ما يمي�ز امصارف الس�عودية‬ ‫أنها تتدارك اأمر ي حال حدوث أي‬ ‫خطأ‪ ،‬وتش�عر العميل بهذا الخطأ‬

‫تراجع أسعار الوقود اآجل إلى دون ‪ 104‬دوارات‬

‫ويت�م التعامل م�ع الحالة بحرفية‬ ‫ومهني�ة عالي�ة‪ ،‬وا يخر العميل‬ ‫أي مبالغ من حس�ابه»‪ .‬إن «امافيا‬ ‫الدولي�ة امتخصص�ة ي ااخ�راق‬ ‫اإلكرون�ي للبن�وك ا تس�تطيع‬ ‫اخ�راق البن�وك الس�عودية»‪،‬‬ ‫موضح�ا ً أن إج�راءات الحماي�ة‬ ‫لأنظم�ة امرفي�ة اإلكرونية ي‬ ‫السعودية تعد اأقوى عامياً‪.‬‬ ‫وأض�اف حافظ أنه «ا يحق‬ ‫أي بن�ك وفق التعليمات الصادرة‬ ‫م�ن مؤسس�ة النق�د‪ ،‬أن يحصل‬ ‫م�ن العميل عى رس�وم مالية عى‬ ‫إصدار بطاق�ة الراف اآي أول‬ ‫مرة عند فتح الحس�اب الجاري أو‬ ‫ي حال تجديد البطاقة وانتهائها»‪.‬‬ ‫وأب�ان أن «البن�وك الس�عودية‬ ‫ت�وي أق�ى ااهتم�ام اممك�ن‬ ‫لحماية بيان�ات العماء وبياناتهم‬ ‫الشخصية‪ ،‬وحمايتها من عمليات‬ ‫ااخ�راق»‪ ،‬مش�را ً إى أن «البنوك‬

‫الس�عودية من أفضل بنوك العالم‬ ‫الت�ي تطبق نظام امعي�ار الثنائي‬ ‫للتحق�ق من الهوي�ة‪ ،‬وهي تقنية‬ ‫مبتكرة لزي�ادة اأمن واأمان عى‬ ‫التعام�ات البنكي�ة‪ ،‬التي تتم من‬ ‫خال الشبكة العنكبوتية»‪.‬‬ ‫م�ن جه�ة أق�ر مستش�ار‬ ‫اللجنة الدائمة للملكية الفكرية ي‬ ‫الس�عودية وامحام�ي امتخصص‬ ‫الدكتور ب�در البصي�ص‪ ،‬بوجود‬ ‫عمليات اختاس لحس�ابات عماء‬ ‫بع�ض امص�ارف‪ ،‬حي�ث س�عت‬ ‫إى س�د العج�ز ريع�ا ً لحماي�ة‬ ‫عمائه�ا‪ ،‬مش�ددا ً ع�ى أن أداء‬ ‫إدارات امراجعة الداخلية امرفية‬ ‫يحت�اج إى مراجع�ة‪ ،‬مؤك�دا ً ي‬ ‫الوقت ذاته رورة تقييم اإدارت‬ ‫امعني�ة بضواب�ط حديث�ة م�ن‬ ‫مؤسس�ة النق�د الس�عودي‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن «ه�ذه اإدارات مع اأس�ف‬ ‫أصبح�ت ت�ؤدي أدوارا ً خ�ارج‬

‫مهامه�ا اأساس�ية‪ ،‬وباتت تركز‬ ‫فق�ط ع�ى رص�د القي�ود امالية‬ ‫وامحاس�بية وبعض اإج�راءات‪،‬‬ ‫ولي�س له�ا دور رقابي مس�تقل‪،‬‬ ‫أن ما قد يحدث لحسابات العماء‬ ‫يتطلب الحماي�ة‪ ،‬ويجب أن تفعر ل‬ ‫اأدوار الرقابية من قِ بل (ساما)»‪.‬‬ ‫وأضاف «أن هناك وقائع وقصصا ً‬ ‫كثرة لعمليات اختاس لحسابات‬ ‫لم يت�م تحريكها أس�باب عديدة‬ ‫متعلق�ة بأصح�اب الحس�ابات‬ ‫أنفس�هم»‪ ،‬وق�ال البصي�ص إن‬ ‫ااختاس�ات النقدية ق�د تقع من‬ ‫ع�دة جهات‪ ،‬مش�ددا ً عى رورة‬ ‫إخط�ار العميل بكل م�ا يتعرض‬ ‫له من عملي�ات اختاس وتوضيح‬ ‫ذلك له‪ ،‬س�واء كان خطأ إداريا ً أو‬ ‫عملي�ة قرصنة‪ ،‬باعتبار اإش�عار‬ ‫حق�ا ً مروع�ا ً للعمي�ل ع�ن أي‬ ‫تح�ركات ي اأرصدة م�ع إلزامية‬ ‫التعويض‪.‬‬

‫النحاس يصعد للجلسة الثانية مدعوم ًا‬ ‫ببوادر على تحسن الطلب في الصين‬ ‫لندن ـ رويرز‬

‫أسعار النفط تراجع ي اأسواق العامية أمس‬ ‫سنغافورة ـ واس‬ ‫انخفض�ت أس�عار العق�ود‬ ‫اآجل�ة لخ�ام برنت أم�س‪ ،‬وظلت‬ ‫دون مستوى ‪ 104‬دوارات بعد أن‬ ‫جددت بيان�ات اقتصادية أمريكية‬

‫امخاوف بش�أن نمو الطلب ي أكر‬ ‫مس�تهلك للنفط ي العال�م كما أثر‬ ‫ارتف�اع الدوار أيضا عى اأس�عار‬ ‫بش�كل س�لبي‪ .‬وتراج�ع برن�ت‬ ‫خمسة سنتات ليصل إى ‪103. 73‬‬ ‫دوارات للرمي�ل‪ .‬وارتف�ع الخ�ام‬

‫(الرق)‬

‫اأمريكي الخفيف ثمانية س�نتات‬ ‫ليص�ل إى ‪ 95. 24‬دوارا ً للرمي�ل‬ ‫بعد ارتفاعه ‪ 86‬س�نتًا ي تس�وية‬ ‫أمس اأول‪ ،‬لكنه يوش�ك أن يقطع‬ ‫سلسلة من امكاسب استمرت ثاثة‬ ‫أسابيع‪.‬‬

‫صع�دت أس�عار النحاس‬ ‫للجلس�ة الثاني�ة أم�س‬ ‫مدعوم�ة ببوادر أولية عى‬ ‫تحس�ن الطل�ب ي الصن‬ ‫أك�ر مس�تهلك للمع�ادن‬ ‫الصناعية‪ ،‬لك�ن صعود الدوار‬ ‫واس�تمرار امخ�اوف بش�أن‬ ‫نم�و ااقتص�اد الصين�ي قي�د‬ ‫امكاس�ب‪ .‬وأظه�رت بيان�ات‬ ‫الجمع�ة أن مخزونات النحاس‬ ‫ي مستودعات بورصة شنغهاي‬ ‫للعق�ود اآجل�ة هبطت بنس�بة‬ ‫‪ 2.4‬بامائ�ة عى مدى اأس�بوع‬ ‫اماي ليصل إجماي اانخفاض‬ ‫من�ذ بداية إبري�ل إى حواي ‪25‬‬ ‫بامائ�ة‪ .‬وأنهت عق�ود النحاس‬ ‫القياس�ية ي بورص�ة لن�دن‬ ‫للمعادن الجلسة مرتفعة ‪0.40‬‬ ‫بامائ�ة عن�د ‪ 7309‬دوارات‬ ‫للط�ن‪ .‬وينه�ي امع�دن اأحمر‬

‫بالمختصر‬

‫يبرر‪« :‬أخطاء فنية وفردية»‬ ‫البصيص‪ :‬وقائع لعمليات اختاس مصرفية‪ ..‬وحافظ ِ‬

‫( تصوير‪ :‬محمد الزهراني)‬

‫مؤشر نيكي يرتفع أمس‬ ‫طوكي�و � واس ارتفع مؤر نيكي القياي لأس�هم اليابانية‬ ‫أم�س إى أع�ى مس�توياته ي خمس س�نوات ونصف وس�جل‬ ‫ثاني مكس�ب أس�بوعي عى التواي مع اس�تمرار حالة التفاؤل‬ ‫نتيجة انخف�اض الن‪ .‬وارتفع مؤر نيك�ي ‪ % 0.7‬ليصل إى‬ ‫‪ 15138.12‬نقطة مس�جاً أعى مس�توى إغاق منذ ديس�مر‬ ‫‪ .2007‬وكان قد سجل خال الجلسة ‪ 15157.32‬نقطة‪ .‬ر‬ ‫وغر‬ ‫امؤر اتجاهه ي التعامات امبكرة حن أقبل امس�تثمرون عى‬ ‫راء أسهم هبطت أسعارها بشدة مثل اأسهم العقارية‪.‬‬

‫صندوق النقد‪ :‬مخاطر قبرص مرتفعة‬ ‫واش�نطن � رويرز قال صندوق النقد الدوي أمس‪ ،‬إن امخاطر ي‬ ‫قرص «مرتفعة بش�كل غر عادي» بالنظ�ر إى ضعف اقتصادها‬ ‫وقطاعه�ا امري‪ ،‬ويتحتم ع�ى الجزيرة أن تتبنى بش�كل كامل‬ ‫خطة للتقش�ف ااقتصادي‪ .‬وقال الصندوق ي تقرير‪ ،‬إن اقتصاد‬ ‫قرص البالغ حجمه ‪ 17.5‬مليار يورو يواجه مخاطر من تأثرات‬ ‫أزمة قطاعه�ا امري واحتمال أن يزداد اقتصادها انكماش�ا ً عن‬ ‫امتوقع‪ .‬وأضاف قائ�اً «بالنظر إى امخاطر الكبرة عى التوقعات‬ ‫واس�تدامة القدرة عى الوفاء بالدين ا مجال للتهاون ي التنفيذ»‪.‬‬ ‫وق�ال الصن�دوق إن أث�ر أزمة الدي�ون القرصية ع�ى اقتصادها‬ ‫سيستمر لفرة أطول مقارنة بدول أخرى ي منطقة اليورو تعاني‬ ‫مشكات ديون مع استثناء اليونان‪.‬‬

‫البنك الدولي‪ :‬الدول النامية ستلحق بركب الدول الغنية‬ ‫واش�نطن � رويرز توقع البنك الدوي أن تزيد نس�بة ااستثمارات‬ ‫العامية التي توجه إى الدول النامية بدرجة كبرة ي العرين عاما ً‬ ‫امقبلة مع لحاق ااقتصادات الناش�ئة برك�ب الدول الغنية وتزايد‬ ‫تكاملها ي اأس�واق امالية‪ .‬وقال البنك ي تقرير صدر أمس اأول‪،‬‬ ‫إن ه�ذه ال�دول وغرها من ال�دول ذات اأعداد الس�كانية الكبرة‬ ‫والشعوب الصغرة س�نا ً من امتوقع أن تصبح أيضا ً أكر امصادر‬ ‫لرأس امال‪ ،‬إذ ستصبح الصن والهند أكر مستثمرين عى مستوى‬ ‫العال�م ي ‪ .2030‬والتح�ول ي خريط�ة امدخرات وااس�تثمارات‬ ‫ل�ه تداعي�ات كبرة ع�ى كل يء من العمات التي س�تهيمن عى‬ ‫الس�وق العامية إى صعود مراكز مالية جدي�دة وأنماط التدفقات‬ ‫الرأسمالية وأولويات ااستثمار‪.‬‬

‫إندونيسيا قد تتجاوز مصر في استيراد القمح‬

‫النحاس يرتفع للجلسة الثانية‬ ‫اأس�بوع منخفضا ً ‪ 0.8‬بامائة‬ ‫بع�د أن هب�ط ي�وم اأربعاء إى‬ ‫‪ 7101‬دوار وهو أدنى مستوى‬ ‫له ي عرة أيام‪.‬‬ ‫وتراجع�ت واردات الصن‬

‫(الرق)‬

‫من النحاس هذا العام مع تعاي‬ ‫ااقتصاد بوترة متواضعة‪ ،‬مما‬ ‫دفع اأسعار للهبوط حواي ‪%8‬‬ ‫عن مستواها ي بداية ‪.2013‬‬

‫جنيف � رويرز قال مس�ؤول تنفيذي ي ي‪.‬بي‪.‬اتش أكر جمعية‬ ‫للحبوب ي أس�راليا أمس‪ ،‬إن إندونيسيا قد تتجاوز مر لتصبح‬ ‫أك�ر مس�تورد للقمح ي العال�م ي غضون خمس س�نوات‪ .‬وقال‬ ‫جيس�ون كريج امدير العام للتس�ويق والتج�ارة ي الجمعية عى‬ ‫هامش مؤتمر لرابطة الحبوب واأعاف ي جنيف «إندونيس�يا قد‬ ‫تتجاوز مر بس�بب ارتفاع عدد س�كانها والنمو القوي ي الناتج‬ ‫امحي اإجماي وتغر أنماط الغذاء»‪ .‬وتستهلك إندونيسيا أكر دول‬ ‫جنوب رق آسيا سكانا ً نحو ‪ 19‬كيلوجراما ً من الدقيق «الطحن»‬ ‫للفرد س�نوياً‪ ،‬لكن كريج قال إن هذا امعدل قد يرتفع إى نحو ‪30‬‬ ‫كيلوجراما ً خال ما بن سبع وعر سنوات‪.‬‬


‫منع استيراد وتصنيع وبيع المكيفات المخالفة للمواصفات والمقاييس السعودية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫تب�دأ الجه�ات الحكومي�ة امختص�ة أول ذي‬ ‫القع�دة امقبل‪ ،‬منع اس�تراد أو تصني�ع أي أجهزة‬ ‫تكيي�ف مخالف�ة متطلب�ات امواصف�ة القياس�ية‬ ‫الس�عودية رقم (‪ )2663/2012‬امعدلة والخاصة‬ ‫بمتطلبات بطاقات الطاق�ة والحدود الدنيا لكفاءة‬

‫اس�تهاك الطاقة مكيف�ات الهواء‪ ،‬وس�يعقب ذلك‬ ‫من�ع بي�ع وت�داول أي جه�از تكييف ي اأس�واق‬ ‫مخالف للمواصفة ب�دءا ً من نهاية صفر ‪1435‬ه�‪.‬‬ ‫وأوض�ح امش�اركون ي حلقة نقاش ل�رح آليات‬ ‫وخط�وات تطبي�ق امواصفة القياس�ية الس�عودية‬ ‫امعدل�ة‪ ،‬أن مصلحة الجم�ارك ووزارة التجارة لن‬ ‫تس�محا باس�تراد مكيف�ات اله�واء امخالفة وغر‬

‫امطابق�ة للمعاي�ر الجدي�دة أو تصنيعه�ا محلي�ا ً‬ ‫ابتدا ًء م�ن ‪1434 /11/ 1‬ه�‪ ،‬كما س�تقوم وزارة‬ ‫التجارة بمراقبة اأس�واق بحيث لن تسمح ببيع أو‬ ‫ت�داول مكيفات الهواء امخالفة ب�دءا ً من ‪/2 / 29‬‬ ‫‪1435‬ه�‪ .‬وش�ددت ع�ى ع�دم ت�رب أي أجهزة‬ ‫مخالف�ة للس�وق امح�ي‪ ،‬حي�ث س�تقوم الجهات‬ ‫الرقابي�ة بالتأك�د من االت�زام بتطبي�ق امواصفة‬

‫‪22‬‬

‫اقتصاد‬

‫القياس�ية امعدلة عى منتجات التكييف امس�توردة‬ ‫وامصنعة محلياً‪ ،‬وسحب عينات اختبارها والتحقق‬ ‫من امتثاله�ا متطلبات امواصفة القياس�ية امعدلة‪.‬‬ ‫وأك�د امختص�ون ع�ى أهمي�ة التطبي�ق اإلزامي‬ ‫للمواصف�ة القياس�ية امعدل�ة‪ ،‬لضمان اس�تخدام‬ ‫أجه�زة تكييف موفرة للطاق�ة ذات كفاءة عالية ي‬ ‫ااستهاك‪ ،‬اسيما مع تنامي استهاك هذه اأجهزة‬

‫أنهت الس�وق امالية الس�عودية آخر جلس�ات اأسبوع‬ ‫ع�ى ارتفاع طفيف ‪ 8.11‬نقطة بنس�بة ‪ ،%0.11‬إا أن‬ ‫الحصيل�ة النهائي�ة إجم�اي تداوات اأس�بوع أظهرت‬ ‫انخفاض�ا ‪ 59‬نقط�ة بنس�بة ‪ .%0.81‬وارتفع�ت قيم‬ ‫الت�داوات اأس�بوعية إى ‪ 25.4‬ملي�ار ريال بمتوس�ط‬ ‫يومي خمس�ة ملي�ارات ريال‪ .‬وجاءت الراجع�ات عى خلفية‬ ‫التنظيم�ات الجدي�دة الت�ي أقرتها هيئ�ة الس�وق امالية فيما‬ ‫يتعلق بتغير نس�بة التذبذب إى ‪ ،%10‬ووضع آلية للركات‬ ‫التي بلغت خس�ائرها امراكمة أكثر من ‪ ،%50‬اأمر الذي أدى‬ ‫إى انخف�اض ‪ 13‬قطاع�ا مقارنة بارتف�اع قطاعن فقط هما‬ ‫البروكيماوي�ات بنس�بة ‪ %0.7‬والتطوير العق�اري ‪.%0.6‬‬ ‫فيما تصدر التأمن طليعة القطاعات الخارة بنس�بة تراجع‬ ‫‪.%13.2‬‬

‫للطاق�ة الكهربائية ي قطاع امباني بنس�بة وصلت‬ ‫إى أكث�ر من ‪ ،%70‬اأمر الذي ش�كل تحديا ً وأعبا ًء‬ ‫تشغيلية ومالية عى منظومة الكهرباء ي امملكة‪.‬‬ ‫ش�ارك ي حلقة النقاش مساعد وزير البرول‬ ‫والثروة امعدنية لش�ؤون الب�رول اأمر عبدالعزيز‬ ‫بن سلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬محافظ الهيئة السعودية‬ ‫للمواصف�ات وامقايي�س والج�ودة الدكتور س�عد‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫موجة خسائر ُتفقد اأسهم السعودية ‪ %0.8‬في أسبوع‪ ..‬والتأمين أكبر الخاسرين‬ ‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬

‫القصب�ي‪ ،‬وكيل وزارة التجارة والصناعة لش�ؤون‬ ‫امس�تهلك امهن�دس فه�د الجاج�ل‪ ،‬وكي�ل وزارة‬ ‫التج�ارة والصناع�ة لش�ؤون الصناعة ومستش�ار‬ ‫الوزير للش�ؤون ااس�راتيجية امهن�دس وليد أبو‬ ‫خال�د‪ ،‬مدير عام امركز الس�عودي لكف�اءة الطاقة‬ ‫الدكت�ور ناي�ف العب�ادي‪ ،‬ومدي�ر إدارة القيود ي‬ ‫مصلحة الجمارك عبدامحسن الشنيفي‪.‬‬

‫وبن�اء عى مس�تجدات الجلس�ات الس�ابقة ‪-‬ع�ى امدى‬ ‫القصر – فشل مؤر السوق ي اجتياز القمة السابقة ‪7248‬‬ ‫اأم�ر ال�ذي أدى إى دخوله ضم�ن موجة تراجع اس�تهدفت‬ ‫مامس�ة دعم امسار الصاعد امتشكل منذ خمسة أشهر تقريبا ً‬ ‫وامت�داول عن�د منطقة ‪ .7090‬فنيا‪ ،‬ش�كل الس�وق بارتداده‬ ‫شمعة امطرقة العاكس�ة لاتجاه الهابط‪ ،‬بيد أن هذه الشمعة‬ ‫بحاجة إى تفعيل بعض امؤكدات اأخرى التي من أهمها إغاق‬ ‫آخر بشمعة إيجابية وارتفاع أحجام وقيم التداوات معها‪.‬‬ ‫قطاع التطوير العقاري‬ ‫كان لدع�م امس�ار الصاعد امت�داول عن�د ‪ 3890‬نقطة‬ ‫وامتفرع من امس�ار الرئيس الصاعد ال�ذي يتداول من خاله‬ ‫دورا ب�ارزا ي أن ين�أى القطاع بنفس�ه عن الخس�ائر القوية‬ ‫الت�ي منيت بها غالبية القطاعات ويس�جل مكاس�ب ‪.%0.6‬‬ ‫ويتداول القطاع حاليا ضم�ن أنموذج العلم الصاعد واخراقه‬ ‫لنقطة ‪ 3990‬يعزز فرص مش�اهدة مستوى ‪4170 – 4132‬‬

‫غرفة الشرقية تبحث متطلبات التصدير أسواق أمريكا‬

‫ع�ى اعتبار أن اأول يمثل هدف القطاع عقب اخراق اأنموذج‬ ‫الفني‪ ،‬واآخر لكونه أعى مستوى مسجل منذ إبريل ‪2012‬م‪.‬‬ ‫قطاع التأمن‬ ‫تعرضت اأسهم امدرجة ي قطاع التأمن إى موجة بيوع‬ ‫قوي�ة دفعت القط�اع للراجع ‪ ،%13.2‬وج�اءت هذه البيوع‬ ‫كرد فعل عى اإجراءات الجديدة‪ ،‬إذ إن القوائم امالية لركات‬ ‫التأم�ن تظه�ر تعرض ث�اث ركات لعجز مراك�م يتجاوز‬ ‫‪ %50‬م�ن رؤوس أمواله�ا فضا عن ‪ 22‬رك�ة أخرى لديها‬ ‫خس�ائر بنس�ب أقل‪ .‬فنيا ً فإن نتائج أنموذج (البوق) السلبي‬ ‫لعب دورا ً ي اس�تهداف القطاع نقط�ة ‪ 1196‬واإغاق دونها‬ ‫ع�ى الرغم من أنها نقطة دعم امس�ار الصاع�د الرئيي الذي‬ ‫كان يس�ر من خاله‪ ،‬وأن بقاءه دونها يسهم ي تسارع وترة‬ ‫اانخفاض�ات م�ا ب�ن نقط�ة ‪ 1000‬و‪ 990‬ع�ى فرضية أن‬ ‫الرقم اأول يمثل دعما نفس�يا وأن اآخر يمثل النسبة الذهبية‬ ‫‪ %61.8‬من نسب فيبوناتي‪.‬‬

‫‪ % 6‬المجموعة السعودية‬ ‫‪ % 5‬المواساة‬ ‫‪ % 5‬المتقدمة‬ ‫‪ % 4‬جبل عمر‬ ‫‪ % 4‬الصحراء‬

‫اأسهم اأكثر ارتفاعا‬ ‫واأكثر انخفاضا‬

‫‪ % -27‬ثمار‬ ‫‪ % -26‬بروج‬ ‫‪ % -25‬اأهلية‬ ‫‪ % -24‬الخليجية‬ ‫‪ % -23‬سامة‬

‫رجال أعمال المنطقة‪ :‬ملتقى أمانة نجران ِ‬ ‫يعزز فرص‬ ‫ويرسخ الشراكة بين «العام والخاص»‬ ‫ااستثمار‬ ‫ِ‬ ‫نجران ‪ -‬مانع آل مهري‬

‫غرفة الرقية تستضيف الورشة اأربعاء امقبل‬ ‫الدمام ـ الرق‬ ‫تناق�ش غرف�ة الرقية كاف�ة الجوان�ب امتعلقة‬ ‫بتصدي�ر امنتجات الس�عودية للواي�ات امتحدة‬ ‫اأمريكية وبالعكس‪ ،‬من خال ورشة عمل تنظها‬ ‫الغرف�ة اأربع�اء امقبل‪ ،‬تحت عن�وان «التصدير‬ ‫للواي�ات امتح�دة اأمريكي�ة»‪ .‬ويتح�دث نار‬ ‫عباي ملحق الش�ؤون التجاري�ة بالقنصلية اأمريكية‬ ‫عن «واقع الس�وق اأمريكي» ويعرض من خال ورقة‬ ‫عم�ل بهذا الخصوص م�ا يحمله هذا الس�وق من آفاق‬ ‫اس�تثمارية مهم�ة للركات وامؤسس�ات الس�عودية‪،‬‬ ‫وتبع�ا ً لذل�ك تبحث الورش�ة موضوع عق�د الراكات‬ ‫مع الجان�ب اأمريكي‪ ،‬إذ يقدم رئي�س مجلس اأعمال‬ ‫الس�عودي � اأمريك�ي إدوارد بورت�ون‪ ،‬عم�اً ح�ول‬ ‫«كيفي�ة الحص�ول عى الري�ك اأمريك�ي»‪ ،‬ويتطرق‬ ‫إى بع�ض الجوان�ب امهمة الواج�ب توافرها ي الجانب‬

‫(الرق)‬

‫السعودي الراغب ي الحصول عى راكات استثمارية ي‬ ‫اأس�واق اأمريكية‪ .‬وي جانب آخر‪ ،‬تستعرض الورشة‬ ‫بعض الجوانب التس�ويقية‪ ،‬وذلك من خال ورقة عمل‬ ‫تحمل عنوان «منهجية الرس�الة التس�ويقية الصحيحة‬ ‫لقط�اع اأعمال اأمريك�ي»‪ .‬يقدمها إدوارد ديكس�ون‬ ‫من ركة فليش�مان هيارد‪ .‬كما تناقش الورش�ة التي‬ ‫تعرض باللغة اإنجليزي�ة مدعومة برجمة فورية للغة‬ ‫العربية «الجانب القانوني للتصدير إى الوايات امتحدة‬ ‫اأمريكي�ة»‪ ،‬ويتحدث حول هذا امح�ور موريس دوفو‬ ‫من مكتب كروويل مورينج للمحاماة‪ ،‬حيث يقدم جملة‬ ‫م�ن ااستش�ارات التي تم ِكن امس�تثمر الس�عودي من‬ ‫الدخول إى اأس�واق اأمريكية بصيغة قانونية سليمة‪.‬‬ ‫وضمن هذا السياق‪ ،‬سيتم خال الورشة عرض تجارب‬ ‫ناجحة خاصة بإحدى امنشآت السعودية الصغرة‪ ،‬من‬ ‫التي حققت نجاح�ا ً ي عملية التصدير للوايات امتحدة‬ ‫اأمريكية‪.‬‬

‫أكد رجال أعمال أهمية ملتقى‬ ‫أمانة منطقة نج�ران ‪2013‬م‬ ‫لاس�تثمار‪ ،‬وذل�ك م�ا له من‬ ‫أهمية بارزة ي مواكبة مس�رة‬ ‫التنمي�ة الوطني�ة والتع�رف‬ ‫عى الفرص ااس�تثمارية وامشاريع‬ ‫امتاح�ة ي امنطق�ة والعمل عى عقد‬ ‫راكة مع القطاع الحكومي لتحقيق‬ ‫التكام�ل ي مج�ال التنمية والتطوير‬ ‫ال�ذي تنطلق فعاليات�ه اإثنن امقبل‬ ‫وترع�اه «ال�رق «إعامي�اً‪ .‬وق�ال‬ ‫رج�ل اأعم�ال محم�د مس�لم إن‬ ‫عقد ه�ذا املتق�ى يأتي تماش�يا ً مع‬ ‫تطلع�ات حكوم�ة خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريف�ن امتمثل�ة ي دع�م الخطط‬ ‫التنموي�ة وإب�راز دور الس�عودية‬ ‫بوصفه�ا مح�ركا ً لنم�و ااقتص�اد‬ ‫العام�ي‪ ،‬وأض�اف رج�ل اأعم�ال‬ ‫عي حمد حم�رور «حظي�ت منطقة‬ ‫نجران بعديد من امش�اريع التنموية‬ ‫وستحظى بإذن الله ضمن ميزانيات‬ ‫الدول�ة امقبل�ة‪ ،‬بمش�اريع وبرام�ج‬ ‫تنموي�ة أخ�رى بهدف إح�داث نقلة‬

‫نجران تكشف عن الفرص ااستثمارية فيها‬ ‫نوعي�ة كبرة لتواكب مس�رة التنمية‬ ‫ي باق�ي مناط�ق الس�عودية»‪ .‬وقال‬ ‫إن أمان�ة منطق�ة نجران تستش�عر‬ ‫مس�ؤوليتها تج�اه ه�ذه الرقع�ة‬ ‫م�ن وطنن�ا الغ�اي‪ ،‬لتش�مل امكان‬ ‫والس�كان‪ ،‬وتقوم بدورها وواجباتها‬ ‫التنموية التي تصب ي مسار التنمية‬ ‫الش�املة‪ .‬وق�ال إن ه�ذا املتقى يعد‬ ‫أح�د أه�م اأدوار الجدي�دة الت�ي‬ ‫تمارسها اأمانات بشكل عام و أمانة‬ ‫منطقة نجران بش�كل خاص‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫عى أهمية مثل هذه املتقيات لتحقيق‬ ‫العاقات الفعالة بن القطاعن العام‬

‫و الخاص وإراك امواطن ي االتقاء‬ ‫بامس�ؤول وااط�اع عى امش�اريع‬ ‫الجدي�دة وردم اله�وة ب�ن امجتمع‬ ‫والجه�ات الحكومية التى تعمل بجد‬ ‫وإخ�اص»‪ .‬وقال رجل اأعمال مانع‬ ‫امه�ذل إن «الس�عودية ي عهد خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن‪ ،‬أصبح�ت بما‬ ‫يشبه ورشة عمل كبرة‪ ،‬تتسابق فيها‬ ‫الوزارات والجهات امعنية وركاؤهم‬ ‫ي القط�اع الخاص بالظف�ر بكعكة‬ ‫الس�بق وتنفيذ منجز ملموس يسجل‬ ‫باس�مها وكل ذل�ك لتذلي�ل العقبات‬ ‫أمام امواطنن وتس�هيل سبل العيش‬

‫(الرق)‬

‫الكريم ضم�ن منظومة خدمة الوطن‬ ‫وامجتمع‪ ،‬وامتدادا ً لتلك الرؤية‪ ،‬تبذل‬ ‫أمان�ة نج�ران وف�ق سياس�ة وزارة‬ ‫الش�ؤون البلدي�ة والقروية وخطط‬ ‫أمر منطقة نجران كل ما ي وس�عها‬ ‫لتحقي�ق منجزه�ا وأهدافه�ا‪ ،‬فق�د‬ ‫س�بقت أمانة نجران الجميع بتنظيم‬ ‫هذا املتق�ى»‪ .‬وقال إن «ملتقى أمانة‬ ‫نجران بالتحديد من امتوقع أن يجمع‬ ‫تحت مظلت�ه كثرا ً من امس�تثمرين‬ ‫وكب�ار صناع القرار ي قط�اع البناء‬ ‫والتش�ييد مناقش�ة آف�اق وتحديات‬ ‫س�وق امق�اوات واإنش�اءات»‪.‬‬

‫وأضاف رج�ل اأعمال مطلق خلقان‬ ‫أن «ملتقى أمانة منطقة نجران يعتر‬ ‫نقطة انطاقة فعلية نحو راكة مع‬ ‫القطاع الخاص لعم�ل راكة فعالة‬ ‫تص�ب ي مصلح�ة الوط�ن‪ .‬وأش�ار‬ ‫خلق�ان إى أن املتقى م�ن املتقيات‬ ‫امعني�ة بموض�وع الراك�ة ب�ن‬ ‫القطاعن الع�ام والخاص الذي يولد‬ ‫كثرا ً من اآفاق ااستثمارية والفرص‬ ‫الواعدة منطقة نجران‪ .‬وتابع خلقان‬ ‫«نتطلع لكل التسهيات التي يقدمها‬ ‫القطاع الحكومي‪ ،‬فكيف إذا كان هو‬ ‫من ينظ�م املتقى ويدعو امنافس�ن‬ ‫ويقي�م امع�ارض لك�ي يق�دم لن�ا‬ ‫الفرص�ة»‪ .‬وقال رج�ل اأعمال ربيع‬ ‫قريش�ة أن «الراك�ة اإس�راتيجية‬ ‫بن أمان�ة نجران والقط�اع الخاص‬ ‫له�ا أبعاده�ا اإيجابي�ة ي تحقي�ق‬ ‫التنمية وترس�يخ هذا امب�دأ الحيوي‬ ‫ي نهض�ة الوطن‪ ،‬كما أن دعوة أمانة‬ ‫نجران وتبنيها مث�ل هذا املتقى يعد‬ ‫ب�ادرة رائع�ة وجميل�ة نح�و العمل‬ ‫امشرك ي مجال البناء والتشييد وي‬ ‫مج�ال الوف�اق بن العمل امؤس�ي‬ ‫والحكومي»‪.‬‬

‫رؤساء ‪ 56‬دولة يبحثون زيادة‬ ‫رأس مال البنك اإسامي للتنمية‬ ‫دوشنبيه ـ واس‬ ‫يبحث رؤس�اء وفود‬ ‫‪ 56‬دول�ة عض�و‬ ‫ي مجموع�ة البن�ك‬ ‫اإس�امي للتنمي�ة‬ ‫ي اجتم�اع مجل�س‬ ‫محافظ�ي البنك الس�نوي‬ ‫البنك يتجه لزيادة رأس ماله (الرق)‬ ‫ي العاصم�ة جمهوري�ة‬ ‫طاجيكس�تان دوش�نبيه خال الفرة من ‪ 21-22‬ماي�و الجاري زيادة‬ ‫جوهرية ي رأس مال البنك البالغ ‪ 45‬مليار دوار أمريكي‪ .‬وسيشارك ي‬ ‫فعاليات ااجتماع الذي يعقد برعاية الرئيس الطاجيكي إمام عي رحمان‬ ‫ال�وزراء امعنيون ي امالي�ة وااقتصاد والتخطي�ط ي الدول اأعضاء ي‬ ‫البنك إضافة إى عدد من ممثي مؤس�سات التمويل الدولي�ة واإقليمية‪،‬‬ ‫والبنوك اإس�امية‪ ،‬وامؤسس�ات الوطنية للتموي�ل التنموي‪ ،‬واتحادات‬ ‫امقاولن وااستشارين وبنوك التنمية من الدول اإسامية‪ .‬وتأتي زيادة‬ ‫رأس م�ال البنك اإس�امي للتنمية تنفي�ذا لتوصيات القمة اإس�امية‬ ‫ااس�تثنائية الرابعة التي عقدت ي شهر رمضان اماي ي مكة امكرمة‪،‬‬ ‫بهدف تمكن البنك من القيام بدوره التنموي امنوط به وتلبية متطلبات‬ ‫التنمي�ة امتزايدة ي الدول اأعضاء‪ .‬ومن بن أب�رز الفعاليات امصاحبة‬ ‫اجتم�اع مجلس امحافظ�ن ال�‪ ،38‬ااجتماع الس�نوي ال��‪ 20‬مجلس‬ ‫محافظي امؤسس�ة اإس�امية لتأمن ااس�تثمار وائتم�ان الصادرات‪،‬‬ ‫وااجتم�اع الس�نوي الس�ادس مجل�س محافظ�ي صن�دوق التضامن‬ ‫اإس�امي للتنمي�ة‪ ،‬وااجتم�اع ال��‪ 13‬للجمعي�ة العمومية للمؤسس�ة‬ ‫اإس�امية لتنمية القطاع الخ�اص‪ ،‬وااجتماع الثام�ن للجمعية العامة‬ ‫للمؤسسة الدولية اإسامية لتمويل التجارة‪ ،‬باإضافة اجتماع الجمعية‬ ‫العامة اتحاد امؤسس�ات الوطنية للتموي�ل التنموي‪ ،‬واجتماع الجمعية‬ ‫العمومي�ة اتح�اد امقاولن م�ن الدول اإس�امية‪ ،‬واجتم�اع الجمعية‬ ‫العمومية اتحاد ااستش�ارين من الدول اإس�امية‪ .‬وس�يعقد كذلك ي‬ ‫دوش�نبيه ااجتماع الخاص مجموعة محافظي البنك اإس�امي للتنمية‬ ‫ع�ن الدول اإفريقية ح�ول الرنامج الخاص بتنمي�ة إفريقيا‪ ،‬واجتماع‬ ‫الدورة (‪ )290‬مجلس امديرين التنفيذين للبنك‪ ،‬واجتماع امجلس اأعى‬ ‫لصندوقي اأقى والق�دس‪ ،‬وتوقيع عديد من اتفاقات التمويل‪ ،‬إضافة‬ ‫إى برنام�ج معد للس�يدات للتعريف بالجوانب الحضاري�ة والراثية ي‬ ‫جمهورية طاجيكستان وعرض عن فرص ااستثمار ي جمهورية مر‬ ‫العربية‪ ،‬وآخر عن فرص ااستثمار ي جمهورية سورينام‪.‬‬


‫مليار ريال لتطوير مطار الملك خالد الدولي وإنشاء الصالة الخامسة‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬ ‫َ‬ ‫وقعيت الهيئية العامة للطيران امدني أمس‪،‬‬ ‫خطاب الرسيية مروع تطويير مطار املك خالد‬ ‫اليدوي ي الرياض‪ ،‬وإنشياء الصالة الخامسية ي‬ ‫امطيار «امرحلية اأوى»‪ ،‬ميع تحاليف يتكون من‬ ‫ركية تياف الركية‪ ،‬وركية العراب السيعودية‬

‫اقتصاد‬

‫التيي ُر يس عليها عقد تصميم وتنفيذ وبناء الصالة‬ ‫بقيمية ملييار و‪ 260‬ملييون ريال‪ .‬وسييتم بناء‬ ‫الصالة الجديدة عى مسياحة مائة ألف مر مربع‪،‬‬ ‫وبطاقة استيعابية تبلغ ‪ 12‬مليون مسافر سنوياً‪،‬‬ ‫وستخصص للرحات الداخلية‪ ،‬فيما ستبلغ طاقة‬ ‫امطار ااسيتيعابية عقب اانتهاء من امرحلة اأوى‬ ‫من امروع الرئييس للتطوير الجذري نهاية عام‬

‫‪2017‬م وبعيد بنياء الصالية رقيم ‪ ،5‬نحو ‪35.5‬‬ ‫مليون مسافر سنوياً‪ .‬ويتضمن العقد إنشاء ثماني‬ ‫بوابات مزدوجة تربط الصالة بالطائرات‪ ،‬وإنشاء‬ ‫سياحات وقوف للطائرات وبناء مرافق لوجستية‪،‬‬ ‫تشمل إنشياء شيبكة طرق تربط امناطق امطورة‬ ‫بالطريق الرئيس من وإى مدينة الرياض‪ ،‬وترتبط‬ ‫بالصاات الحالية‪ ،‬باإضافة إى مواقف للسييارات‬

‫‪23‬‬

‫متعددة اأدوار تتسع لنحو ‪ 3000‬سيارة‪.‬‬ ‫وحيددت الهيئة العامة للطيران امدني مدة‬ ‫تنفيذ امروع بي ‪ 22‬شهراً‪ ،‬وعند اانتهاء من هذه‬ ‫امرحلة واستكمال بناء الصالة الخامسة ومرافقها‪،‬‬ ‫سييتم نقل الحركة من الصالية الداخلية رقم (‪)3‬‬ ‫إى الصالة الجديدة رقم (‪ )5‬تمهيدا ً إغاق الصالة‬ ‫رقم (‪ )3‬اسيتكمال تنفيذ مرحلة توسعة وتطوير‬

‫صالتي السفر (‪ )4، 3‬بامطار‪.‬‬ ‫وتضم امراحيل امتبقية من امروع الرئيس‬ ‫للتطوير الجذري مطار املك خالد الدوي مرحلتن‪،‬‬ ‫اأوى تتضمن تطوير وتوسيعة صالتي السفر رقم‬ ‫(‪ 3‬و‪ )4‬وتطوير ورفيع تصنيف مدرجي الطران‬ ‫ومميرات الطيران وسياحات وقيوف الطائيرات‬ ‫وتطويير محطيات وشيبكات امنافيع والطيرق‬

‫العامية‪ ،‬فيما تشيتمل امرحلة الثانيية عى تطوير‬ ‫وتوسيعة صالتيي السيفر رقيم (‪1‬و‪ )2‬وامنطقة‬ ‫التي تفصل بينهما من جهة ساحة الطران‪ .‬يذكر‬ ‫أن اسيراتيجية الهيئية للنهوض بقطياع الطران‬ ‫امدنيي‪ ،‬تشيتمل عى مشياريع إنشياء وتوسيعة‬ ‫امطارات مواكبة الطلب امتنامي عى خدمات قطاع‬ ‫الطران امدني‪.‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫أمين غرفة اأحساء‪ :‬تطبيق التصويت اإلكتروني‬ ‫للمرة اأولى في انتخابات المجلس الجديد‬ ‫اأحساء ‪ -‬محمد بالطيور‬ ‫كشيف أمن عام غرفة اأحساء عبدالله النشوان‪ ،‬عن تطبيق آلية‬ ‫التصويت اإلكروني للمرة اأوى خال انتخابات الدورة امقبلة‬ ‫للغرفة‪ ،‬امزمع إجراؤها ي النصف الثاني من يونيو امقبل‪ .‬ودعا‬ ‫ي حيوار لي «اليرق»‪ ،‬سييدات اأعمال ي امنطقة إى ترشييح‬ ‫أنفسيهن لعضوية امجلس الجديد‪ ،‬مؤكيدا ً أن النظام يتيح لهن‬ ‫ذلك‪ ،‬وأشيار النشيوان إى أن امجلس الحاي بيذل جهدا ً كبرا ً ي‬ ‫مجال اإعداد منتدى اأحسياء لاسيتثمار‪ ،‬الذي تم تأجيله إى نوفمر‬ ‫امقبل‪ .‬وأفاد أن عدد الذين يحق لهم التصويت سبعة آاف شخص من‬ ‫بن ‪ 12‬ألف منتسب للغرفة‪.‬‬ ‫ضوابط الرشح‬ ‫• ما هي الضوابط الخاصة‬ ‫بالراغب�ن ي الرش�ح مجل�س‬ ‫اإدارة الجديد؟‬ ‫ هناك اشراطات عامة‪ ،‬منها‬‫أن يكيون سيعودياً‪ ،‬وا يقل عمره‬ ‫عين ثاثن عامياً‪ ،‬أن يكيون عمل‬ ‫بالتجيارة أو الصناعية ميدة ثاث‬ ‫سينوات متتاليية‪ ،‬إجيادة القراءة‬ ‫والكتابية‪ ،‬أن يكيون لدى امرشيح‬ ‫سجل تجاري ساري امفعول ضمن‬ ‫دائرة الغرفة‪ ،‬ومسددا ً اشراكه بها‬ ‫عين سينة اانتخابات والسينوات‬ ‫الثياث السيابقة عليهيا‪ ،‬كميا أن‬ ‫هنياك بعيض الضوابيط الخاصة‬ ‫بامرشحن أثناء فرة الرشح‪ ،‬منها‬ ‫عيدم اسيتغال وسيائل اإعام أو‬ ‫الطيرق واميادين العامية ي تنفيذ‬ ‫حميات إعانيية أو دعائيية‪ ،‬فيما‬ ‫تُمنيح الفرصية للمرشيح إقامية‬ ‫مقير انتخابيي يرح مين خاله‬ ‫برنامجه‪.‬‬ ‫• ك�م يبل�غ عدد منتس�بي‬ ‫الغرف�ة‪ ،‬وعدد الذي�ن يحق لهم‬ ‫التصويت؟‬ ‫ ي اانتخابيات الخاصية‬‫بالغرف السيعودية دائميا ً نجد أن‬ ‫عدد مين يحيق لهيم التصويت ا‬ ‫يتجياوز ‪ %40‬مين العيدد الفعي‬ ‫للمنتسيبن‪ ،‬فيما ا يتجياوز عدد‬ ‫الحضيور ييوم اانتخياب ‪%50‬‬ ‫منهم‪ ،‬ي اأحسياء لدينيا أكثر من‬ ‫‪ 12‬ألف منتسب‪ ،‬أما من يحق لهم‬ ‫التصويت فالعدد ي حدود سيبعة‬ ‫آاف منتسيب‪ ،‬ونتمنى أن يوجد ي‬ ‫ييوم اانتخاب أكر عيدد من هؤاء‬ ‫امنتسبن اختيار امجلس الجديد‪.‬‬ ‫• ما هي الضوابط الخاصة‬

‫بامنتس�بن الذي�ن يح�ق له�م‬ ‫التصويت ي يوم ااقراع؟‬ ‫ لجنة اانتخابات التي تضم‬‫ثاثية أعضياء‪ ،‬اثنيان مين وزارة‬ ‫التجارة وعضو من مجلس الغرف‪،‬‬ ‫هي من تقرر من له حق الرشييح‬ ‫وفق عدة ضوابيط‪ ،‬منها أن يكون‬ ‫الناخيب مقيدا ً ي سيجات الغرفة‬ ‫بتاريخ يسبق اانتخابات بعام عى‬ ‫اأقل‪ ،‬وأن يكون اشراكه غر منتهٍ ‪.‬‬ ‫آلية جديدة للتصويت‬ ‫• وم�اذا عن موع�د تقديم‬ ‫اس�تمارات الرش�ح‪ ،‬وم�ا هي‬ ‫اآلي�ة الت�ي ستس�ر عليه�ا‬ ‫اانتخابات؟‬ ‫ تيم تحديد الفيرة من ‪-11‬‬‫‪ 25‬مايو الحاي لتقديم اسيتمارات‬

‫تأجيل منتدى اأحساء الثالث لاستثمار إلى شهر نوفمبر المقبل‬ ‫الرشح‪ ،‬والتصويت يجب أن يكون‬ ‫ي يوم واحد عيى فرتن صباحية‬ ‫ومسيائية‪ ،‬التصور امبدئيي لدينا‬ ‫أن تتيم تهيئية مقير انتخابيي‬ ‫للمنتسيبن وآخير للمنتسيبات‪،‬‬ ‫فهناك توجه ليكون مركز اأحساء‬ ‫للمعارض كمقير انتخابي للرجال‬ ‫ومبنيى الغرفية كمقير للنسياء‪،‬‬ ‫أميا بخصيوص اآليية فاليدورة‬ ‫امقبلة سيوف تشيهد تطبييق آلية‬ ‫التصويت اإلكرونيي للمرة اأوى‬ ‫بالحصول عى البطاقة اانتخابية‪،‬‬ ‫والدخيول ي امنطقية امخصصية‬ ‫للجنية اانتخابات مطابقة البطاقة‬ ‫بالسيجات اموجودة لديها للتأكد‬ ‫من دقة امعلومات ثم منح امصوت‬ ‫بطاقية انتخياب إلكرونيية عليها‬ ‫باركود تتم قراءته من قِ بل اأجهزة‬ ‫امخصصية للتصوييت‪ ،‬بعد قراءة‬ ‫الباركيود يفتيح النظيام وتظهير‬ ‫صور وأسيماء امرشيحن‪ ،‬ويقوم‬ ‫امنتسيب باختييار مرشيح واحيد‬ ‫فقط «خاف النظام السيابق الذي‬ ‫كان يتيح للمرشيح اختيار ثمانية‬ ‫مرشيحن‪ ،‬بعد ذلك ينتهي مفعول‬ ‫البطاقة»‪.‬‬

‫امجال مفتوح للمرأة‬ ‫• ه�ل امج�ال مفت�وح‬ ‫لسيدات اأعمال للرشح؟‬ ‫ النظيام يتييح لسييدات‬‫اأعمال ترشييح أنفسهن لعضوية‬ ‫مجلس اإدارة‪ ،‬وفقيا ً ما تم إقراره‬ ‫من قِ بل خيادم الحرمن الريفن‬ ‫بحييث يمكين للميرأة الدخول ي‬ ‫عضويية مجليس إدارة الغيرف‬ ‫واللجان الوطنيية‪ ،‬وهو معمول به‬ ‫ي عدد مين الغرف‪ ،‬كما أن النظام‬ ‫يتيح لهن حق التصويت امبار أو‬ ‫توكيل شخص آخر للتصويت إنابة‬ ‫عنهن‪.‬‬ ‫• هل ثمة تأثر لانتخابات‬ ‫ي منتدى اأحس�اء لاس�تثمار‬ ‫الذي تنظمه الغرفة ي نوفمر؟‬ ‫ امجليس الحاي بيذل جهدا ً‬‫كبيرا ً ي مجيال اإعيداد منتيدى‬ ‫اأحسياء ي نسيخته الثالثة‪ ،‬الذي‬ ‫كان مقيررا ً ليه أن يُعقيد ي أبريل‬ ‫امياي‪ ،‬إا أن امجليس رأى أن‬ ‫التأجيل يصبّ ي مصلحة امنتدى‪،‬‬ ‫ووافيق باإجمياع عيى تأجيله إى‬ ‫نوفمير امقبيل‪ ،‬كميا أن مجليس‬ ‫اإدارة يقيوم بإعيداد الراميج‬ ‫والخطيط‪ ،‬ليذا ا يوجيد أي تأثير‬

‫تخصيص ثاثين ألف متر مربع إنشاء مبنى جديد للغرفة التجارية‬

‫دراسة مبادرة جديدة‬ ‫للنهوض بقطاع التمور‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ييدرس صنيدوق التنمية الزراعيية ي الرياض‪ ،‬وضع‬ ‫قطياع التميور‪ ،‬وتطوير أسياليب امناولة والتسيويق‬ ‫والتصنيع منتجات امملكة من التمور وإنشاء الكيانات‬ ‫الازمية لتحقييق طفيرة ي هيذا القطياع‪ .‬وتناقيش‬ ‫ورشية العميل اأوى التي تعقد غدا ً مبيادرة للنهوض‬ ‫بالقطياع تكمين ي عدد مين الجوانب منها التوسيع الكبر‬ ‫بهيذا القطياع خال السينوات القليلة اماضيية‪ ،‬أهمية رفع‬ ‫اقتصادياته‪ ،‬التعامل مع الفائض امتوقع من اإنتاج‪ ،‬ضعف‬ ‫أسياليب التخزين وامناولة والتصنيع‪ ،‬تدني مستوى جودة‬ ‫امنتجات‪ .‬وتتطرق الورشة إى بدائية معظم أساليب التعبئة‬ ‫والتجهييز ومحدودية اسيتغال امخلفات وتدني مسيتوى‬ ‫القيمة امضافية عى الرغم من حجم الفرصية امتاحة لرفع‬ ‫امردود ااقتصيادي منتجات التمور‪ ،‬إضافية إى تعثر كثر‬ ‫مين الجهود امتعلقية بتطوير إنتاج وتسيويق كثر ونقص‬ ‫امعلوميات الازمية لتطويير النخيل والطرق امثيى لتداول‬ ‫وتخزيين اإنتاج والعمليات التحويليية ذات العاقة ووجود‬ ‫أصنياف كثرة ذات جودة منخفضية‪ ،‬أو عديمة الجدوى ي‬ ‫ظيل الوضع الحاي‪ .‬وسيتدرس الورشية جانيب النقص ي‬ ‫العمالة امتخصصة ي زراعية النخيل والنقص ي امعلومات‬ ‫امتعلقة بالخدمة امثى لها وانتشيار آفات النخيل‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى اقتصيار امصانع القائمة عيى عمليات التعبئة والتغليف‬ ‫وعدم الدخيول ي عمليات تحويلية والروييج منتجاتها‪ ،‬ما‬ ‫قليل القيمة امضافة للمنتج‪ ،‬وعدم توفير امعلومات الكافية‬ ‫عين متطلبات اأسيواق الخارجية من التميور وامواصفات‬ ‫القياسية لإنتاج ووسائل تقديمها‪.‬‬

‫عبدالله النشوان‬

‫أمن غرفة اأحساء متحدثا ً للزميل محمد بالطيور‬

‫(تصوير‪ :‬عيى الراهيم)‬

‫لتغير امجلس عى برامج وأنشطة‬ ‫الغرفة‪.‬‬ ‫محاور منتدى اأحساء‬ ‫• وم�ا ه�ي أب�رز مح�اور‬ ‫امنتدى؟‬ ‫ امنتدييات دائما ً تسيتهدف‬‫جميع أصحياب القيرار ميع‬ ‫امسيتثمرين‪ ،‬ويحيرص امنظمون‬ ‫عيى وضيع محياور تعميل عيى‬ ‫اسيتقطاب ااسيتثمارات إى‬ ‫امنطقية‪ ،‬وتيدور أبيرز امحياور‬ ‫الرئيسية للمنتدى حيول الزراعة‪،‬‬ ‫الصناعة‪ ،‬الطاقة‪ ،‬واأيدي العاملة‪،‬‬ ‫واأحسياء منطقة تتمتيع بميزات‬ ‫نسيبية ا تتوافير ليدى غرهيا‬ ‫مين امناطيق اأخرى مثيل اموقع‬ ‫الجغراي‪ ،‬امسياحة‪ ،‬توفير اأيدي‬ ‫العاملية‪ ،‬والقيرب مين مصيادر‬ ‫الطاقة‪ ،‬ليذا يجب أن يتيم الركيز‬ ‫عى تلك العوامل لجيذب مزيد من‬ ‫ااستثمارات‪.‬‬ ‫• م�ا رؤيتك�م ح�ول أداء‬ ‫امجلس الح�اي؟ وهل تفضلون‬ ‫أن يك�ون امجلس امقبل خليطا ً‬ ‫بن أصحاب الخرة والشباب؟‬ ‫ كمراقيب أداء امجليس‬‫الحاي أعتقد أن امجلس أدى دوره‬ ‫بصورة جييدة‪ ،‬والجميع أنفق من‬ ‫وقتيه كثرا ً ي سيبيل دعيم أعمال‬ ‫الغرفية وتطوير خدماتهيا‪ ،‬وأرى‬ ‫أن اميزج بين الشيباب وأصحاب‬ ‫الخرة أفضل‪ ،‬فجيل الشباب يجب‬ ‫أن يسيتفيد مين الخيرة امراكمة‬ ‫لدى كبيار رجال اأعمال‪ ،‬إا أننا ا‬ ‫نسيتطيع أن نفرض ذليك‪ ،‬ولكننا‬ ‫نخضع ما تفرزه صناديق ااقراع‪.‬‬ ‫ااستثمار الصناعي‬ ‫• ثمة توجه عام ي امملكة‬ ‫نح�و ااس�تثمار الصناع�ي‪،‬‬ ‫وبدأت الخطوات اأوى إنش�اء‬ ‫امدين�ة الصناعي�ة ي س�لوى‪،‬‬ ‫فه�ل أصبحت الصناع�ة خيار‬ ‫امنطقة ي السنوات امقبلة؟‬ ‫ الصناعة خيار منطقي أي‬‫دولة برولية‪ ،‬فالطاقة هي امصدر‬ ‫الرئيس للمصانع‪ ،‬وهي متوفرة ي‬

‫ندعو سيدات اأعمال إلى الترشح لعضوية مجلس اإدارة الجديد‬ ‫امملكة التي حققت نجاحا ً كبرا ً ي‬ ‫صناعة البروكيماويات من خال‬ ‫مدينتيي الجبييل وينبيع‪ ،‬ودائما ً‬ ‫نطاليب بتطبييق فكيرة التنميية‬ ‫امسيتدامة التيي تقوم عى إنشياء‬ ‫اميدن الصناعيية ي مناطق بعيدة‬ ‫عن امدن الرئيسة‪ ،‬واأحساء عُ رفت‬ ‫سابقا ً بأنها أرض النخيل‪ ،‬وحاليا ً‬ ‫تُعرف بيأرض النخييل والطاقة‪،‬‬ ‫وهيي مهييأة لتصبيح موطنيا ً‬ ‫للصناعية‪ ،‬ونسيعى مين خيال‬ ‫امنتدييات وورش العميل للتأكيد‬ ‫عى ذلك ودفع عجلة التنمية صوب‬ ‫عدة خيارات ي مقدمتها الصناعة‪.‬‬ ‫وسينركز ي امنتدى امقبل عى هذا‬ ‫التوجيه‪ ،‬خصوصا ً مع وجود هيئة‬ ‫امدن الصناعية كمشارك رئيس ي‬ ‫امنتدى‪ ،‬وقد سلمت أمانة اأحساء‬ ‫امرحلية اأوى للمدينية الصناعية‬ ‫التيي تمثيل حيواي ‪ %25‬مين‬ ‫مساحتها البالغة ‪ 300‬مليون مر‬ ‫مربع إى الهيئة لبدء تطويرها‪.‬‬ ‫مروع العقر‬ ‫• وم�اذا عن إنش�اء مدينة‬ ‫العق�ر الس�ياحية‪ ،‬وإى أي‬

‫مرحلة وصل امروع؟‬ ‫ منيذ عدة أييام عقد مجلس‬‫التنميية السيياحي ي امنطقية‬ ‫الرقيية اجتماعيا ً برئاسية أمر‬ ‫الرقية اأمر سيعود بين نايف‪،‬‬ ‫وبحضور أمن عيام الهيئة العامة‬ ‫للسيياحة واآثيار اأمر سيلطان‬ ‫بين سيلمان‪ ،‬وكان مين امواضيع‬ ‫الرئيسية التيي تميت مناقشيتها‬ ‫ميروع العقر الذي يسير حاليا ً‬ ‫وفيق خطية متوازنية‪ ،‬كميا أن‬ ‫خيادم الحرمين الريفن أعطى‬ ‫للمروع دعما ً كبيرا ً بتخصيص‬ ‫مبليغ ‪ 1,4‬ملييار ريال مشياريع‬ ‫البنيى التحتيية للمدينية‪ ،‬واأمير‬ ‫يحتياج إى وقت لنشياهد ذلك عى‬ ‫أرض الواقع‪.‬‬ ‫مبنى بديل‬ ‫• هن�اك توج�ه ل�دى‬ ‫امس�ؤولن ي الغرف�ة إنش�اء‬ ‫مبنى بديل للحاي‪ ،‬متى س�يتم‬ ‫تنفيذ امروع؟‬ ‫ مين الخطط ااسيراتيجية‬‫التي وضعتها الغرفة إنشياء مبنى‬ ‫ليصبيح أحيد امعالم الرئيسية ي‬

‫غرفة تبوك‪ :‬وزارة العمل أضاعت ثلث مهلة‬ ‫وتتحمل مسؤولية الزحام‬ ‫التصحيح‬ ‫َ‬

‫غرفة الرياض تطلق ‪ 9‬برامج‬ ‫لتأهيل الشباب لسوق العمل‬

‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫وجّ هيت غرفة تبيوك انتقادات‬ ‫ليوزارة العميل‪ ،‬متهمية إياها‬ ‫بأنهيا تتحميل مسيؤولية‬ ‫اازدحام الذي تواجهه مقرات‬ ‫الغرف التجارية ي امملكة من‬ ‫العمالية امخالفية وكفائهيم‪ ،‬للبدء‬ ‫قي تصحييح أوضاعهيم النظامية‪،‬‬ ‫موضحة أن الوزارة أضاعت شيهرا ً‬ ‫كاميا ً مين امهلية عندميا أرجيأت‬ ‫إعيان التسيهيات وااسيتثناءات‬ ‫شيهرا ً كاميا ً من بيدء امهلية‪ ،‬مما‬ ‫رفيع درجية اازدحيام ي الغيرف‬ ‫التجارية بشيكل مفاجئ‪ .‬وشيهدت‬ ‫مقرات الغيرف التجارية الصناعية‬ ‫ي مختلف مناطق السيعودية خال‬ ‫اليومن اماضيين إقبياا ً كثيفا ً من‬ ‫امواطنين وامقيمين لتوثيق بعض‬ ‫الشيهادات واأوراق الازمية إنهاء‬ ‫تصحيح أوضياع العمالية امخالفة‬ ‫لديهيم‪ ،‬مسيتفيدين مين امهلية‬ ‫التيي مُ نحيت لهيم‪ ،‬التيي تنتهي ي‬ ‫‪25/8/1434‬هي‪ .‬وشهدت مقرات‬ ‫الغيرف أعيدادا ً كبرة مين أصحاب‬ ‫امؤسسيات أو اليركات أو كفياء‬

‫امنطقة‪ ،‬ويستوعب جميع اأنشطة‬ ‫والفعاليات‪ ،‬وتم تخصيص اأرض‬ ‫عى مسياحة تتجياوز ثاثن ألف‬ ‫مير مربع‪ ،‬وتيم عميل التصاميم‬ ‫امبدئيية‪ ،‬وخطة البنياء تحتاج إى‬ ‫عدة مراحل ورصد ميزانية كافية‪،‬‬ ‫وبعد تشكيل امجلس الجديد ستتم‬ ‫مناقشية هيذا اموضيوع وتحديد‬ ‫موعد التنفيذ‪.‬‬ ‫• م�ا ه�ي اس�تعداداتكم‬ ‫للصيف امقبل بعد نجاح تنظيم‬ ‫مهرج�ان اأحس�اء للتس�وق‬ ‫والرفيه؟‬ ‫ امهرجان ي نسيخته اأوى‬‫حقيق نجاحا ً كبيراً‪ ،‬واسيتقطب‬ ‫عددا ً كبرا ً من السيياح وامتسوقن‬ ‫من داخل امملكية والخليج‪ ،‬وأدى‬ ‫إى تنشييط الحركية التجاريية‪،‬‬ ‫وهيو ميا انعكيس عيى أصحاب‬ ‫امحال ي امجمعات التجارية‪ ،‬وتم‬ ‫توقيع عقيد تنظييم امهرجان مع‬ ‫ركة أعاي التيي نظمت مهرجان‬ ‫التسوق ي الرياض‪ ،‬وبدأنا اإعداد‬ ‫للمهرجان ونأمل أن يظهر بصورة‬ ‫أفضل ويُسيهم ي استقطاب مزيد‬ ‫من ااستثمارات‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫إقبال كثيف من امقيمن امخالفن وكفائهم‬ ‫العمالة‪ ،‬لتسيوية أوضاع من لديهم‪.‬‬ ‫وشيهدت غرفة تبوك تزاحما ً كبراً‪.‬‬ ‫وقال أمينها العام سلطان العماش‪،‬‬ ‫إن هناك أعدادا ً كبرة تفاجأنا بها ي‬ ‫الغرفة جعلتنا نعلن حالة ااستنفار‬ ‫بتخصيص دوام مسائي‪ ،‬ابتدا ًء من‬

‫اليوم‪ ،‬يبدأ من السياعة الخامسة إى‬ ‫السياعة التاسيعة‪ ،‬لتسيهيل خدمة‬ ‫امراجعن‪.‬‬ ‫وحمّ يل العمياش أثنياء حديثه‬ ‫لي«الرق»‪ ،‬وزارة العمل مسيؤولية‬ ‫اازدحام ي الغرفة‪ ،‬بسيبب تأخرها‬

‫(الرق)‬ ‫ي تطبييق القيرار امعيدل أوضاع‬ ‫العمالية امخالفة‪ .‬وقال‪« :‬الوزارة لم‬ ‫تطبق القرار امعدل ميع بدء امهلة‪،‬‬ ‫وإنميا أعلنت عنه اأسيبوع اماي‪،‬‬ ‫مميا أضاع ثليث امهلة عيى العمالة‬ ‫وكفائهم»‪.‬‬

‫ينظيم مركيز التدرييب ي غرفية الرياض‬ ‫خيال الفرة مين ‪ 22 - 18‬مايو الجاري‪،‬‬ ‫تسيعة براميج تدريبيية‪ ،‬ي إطيار جهيود‬ ‫الغرفة‪ ،‬لتأهيل الشيباب السيعودي لسوق‬ ‫العميل وتوطين الوظائيف وحل مشيكلة‬ ‫البطالية‪ .‬وتهدف هذه الراميج إى إحداث تنمية‬ ‫حقيقيية ي القطياع الخياص ودعيم إمكاناتيه‬ ‫مواجهة امستقبل‪ ،‬وذلك من خال إعداد الكوادر‬ ‫الوطنيية امؤهلية ي عدد مين امجياات اإدارية‬ ‫والتطبيقية التي تشيتد حاجة منشيىآت القطاع‬ ‫الخاص لها‪ ،‬كما تستهدف هذه الرامج العاملن‬ ‫ي الركات وامؤسسيات التي ترغيب ي تدريب‬ ‫وتأهييل الكوادر التيي تعمل بهيا‪ ،‬حيث تغطي‬ ‫هيذه الرامج عيددا ً من امجياات والتخصصات‬ ‫ي امجياات اماليية واإدارية والتسيويق وطرق‬ ‫الرقابية الداخلية‪ .‬وتتضمن الرامج التي سييتم‬ ‫تنفيذها برنامج الرف وإرجاع امواد‪ ،‬ومهارات‬ ‫إدارة الوقيت‪ ،‬ومهيارات بنياء وإدارة فرييق‬ ‫العمل‪ ،‬ومدونة امسيؤولية ااجتماعية للركات‪،‬‬ ‫ومهارات ااتصال والتفياوض‪ ،‬وامنهج امتكامل‬ ‫ي التخطيط التسويقي من الخطط ااسراتيجية‬ ‫إى الخطيط التشيغيلية‪ ،‬وإدارة امشياريع‪،‬‬ ‫واموازنات التقديرية الشاملة‪ ،‬والرقابة الداخلية‪.‬‬


‫إﻗﺒﺎل واﺳﻊ‬ ‫ﻋﻠﻰ » اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﻇﻼل«‬ ‫أﺣﺪث اﺑﺘﻜﺎرات‬ ‫دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة‬

‫ﻣﻨﻔﺬو دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻳﺘﻠﻘﻮن اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أ ّﻛـﺪت »دﻫﺎﻧـﺎت اﻟﺠﺰﻳـﺮة« ﻋﻤﻼق ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺪﻫﺎﻧﺎت‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺠـﻮدة ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ واﻷﻗﺎﻟﻴﻢ اﻤﺠـﺎورة‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﻬـﺎ »اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻇـﻼل« أﺣـﺪث اﺑﺘﻜﺎراﺗﻬـﺎ اﻟﺪﻳﻜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻌﺎم ‪2013‬م‪ ،‬ﻳﻠﻘﻰ إﻗﺒﺎﻻ ً واﺳﻌﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼء ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻃﺮﺣﻪ ﰲ اﻟﺴﻮق ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻣﻴﺢ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﴍﻛﺔ دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳـﺮة »وﺟﺪ ﻣﻨﺘﺠﻨﺎ »اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﻇـﻼل« ﻗﺒﻮﻻ ً واﺳـﻌﺎ ً ﻣـﻦ ﻋﻤﻼﺋﻨـﺎ ﰲ ﻣﻌﺎرﺿﻨـﺎ اﻤﻨﺘﴩة‬ ‫داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 500‬ﻣﻌﺮض«‪ .‬وﻋﺰا‬ ‫ذﻟﻚ إﱃ ﺗﻤﻴّﺰ اﻤﻨﺘﺞ وﺗﺸـﻜﻴﻼﺗﻪ اﻟﻌﴫﻳـﺔ اﻟﻔﺨﻤﺔ وأﻟﻮاﻧﻪ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﺌـﺔ واﻤﺘﺄﻟﻘـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻫﺎن اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻤﻜﺎن‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﻳﺮﻋﻰ ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ ﻃﻼب ﻣﺪارس اﻟﺠﻮدة اﻫﻠﻴﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ وﻣﺴﺆوﱄ اﻤﺪارس‬ ‫رﻋـﻰ اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻤـﺪارس اﻟﺠـﻮدة اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﻟﻠﺒﻨـﻦ ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﺮاﺣـﻞ‪ ،‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻟﻌـﺎم‬ ‫‪1434‬ﻫـ‪ ،‬وﺗﺨﺮﻳـﺞ دﻓﻌﺔ ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﴪح اﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت ﺑﻤﻘﺮ اﻤﺪارس‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟـﺪى وﺻﻮﻟﻪ اﻤﴩف‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻋـﲆ اﻤﺪارس ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺪارس‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺣﻴﺚ ﻳﻄﺒّـﻖ ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً وﻳﻤﺘﺎز ﺑﻜﻞ اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﺟﺎﻧﺐ ﺟﻮدﺗﻪ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺜﻘﺔ اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻬﺎ دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة وﻗﺎﺋﻤﺘﻬﺎ اﻤﺘﻤﻴ ّﺰة ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻜﻮرﻳـﺔ اﻷﺧـﺮى اﻟﺘـﻲ ﻧﺎﻟـﺖ إﻋﺠـﺎب وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻃﻴﺎف اﻟﻌﻤﻼء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﺸـﺪون اﻟﺠﻤـﺎل واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ‪ .‬وﻳﺘﻤﻴّﺰ‬ ‫»اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻇـﻼل« ﺑﺠﻤﺎﻟﻴـﺔ راﺋﻌﺔ وﻣﺘﺎﻧﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫إﻃﺎﻟﺔ ﻋﻤـﺮه اﻻﻓﱰاﴈ‪ ،‬وﻫﻮ دﻫﺎن ﻣﺎﺋـﻲ اﻟﱰﻛﻴﺐ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ وﻣﺘﻄﻮرة وﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﺨﻮاص ﻣﺘﻤﻴﺰة وﻓﺮﻳﺪة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻣﻘﺎوﻣﺘﻪ ﻟﻠﻈﺮوف اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻋﲆ اﺧﺘﻼﻓﻬﺎ وﻣﻘﺎوﻣﺘﻪ ﻻﻟﺘﻘﺎط‬

‫اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺛﺒﺎت أﻟﻮاﻧﻪ ﺟ ّﺮاء ﻣﻘﺎوﻣﺘﻪ ﻟﻸﺷﻌﺔ‬ ‫ﻓﻮق اﻟﺒﻨﻔﺴـﺠﻴﺔ ‪ UV‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ ذﻛﺮ اﻟﺮﻣﻴﺢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻬﻞ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ وروﻋﻴﺖ ﻓﻴﻪ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻟـﻪ ﺗﺄﺛﺮ ﺳـﻠﺒﻲ ﻋـﲆ اﻟﺒﻴﺌـﺔ واﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻃﻼﺋﻪ‬ ‫اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎ ً ﻻﻧﺨﻔﺎض ﻣﺤﺘﻮى اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻤﺘﻄﺎﻳﺮة‬ ‫ﻓﻴـﻪ وﺧﻠﻮّﻩ ﻣﻦ ﻣـﺎدة اﻷﻣﻮﻧﻴـﺎ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺷـﻬﺪت‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ازدﺣﺎﻣﺎ ً ﺷـﺪﻳﺪا ً ﺟ ّﺮاء ﺗﻮاﻓﺪ‬ ‫أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﻣﻨﻔﺬي اﻟﺪﻫﺎﻧﺎت ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺎت ﺗﻄﺒﻴﻖ )اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻇﻼل(‪.‬‬

‫ورﺣـﺐ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤـﺪارس ﻋـﲇ اﻟﻬﺬﻟـﻮل‪ ،‬ﺑﺎﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‪ ،‬وﺷـﻜﺮه ﻋﲆ ﺗﴩﻳﻔـﻪ اﻟﺤﻔﻞ وﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات ﻋـﲆ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻟـﻪ اﻷﺛـﺮ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ‬ ‫ﻧﻔـﻮس اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﻤﻮاﺻﻠـﺔ اﻟﻌﻠﻢ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺗﻮاﻟـﺖ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻋـﺮض ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺮة ﻃﻼب اﻤﺪارس واﻟﻔﻘﺮات ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋﻘـﻲ ﻋـﻦ اﻤـﺪارس وإﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ أﺣﺪ اﻟﻄـﻼب ﰲ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫وأﻳﻀـﺎ ً ﻗﺼﻴـﺪة وﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻬﻢ ﺑﺘﺨﺮﺟﻬﻢ ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر(‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺴﻠﺤﻦ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﺣﺮﺻﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻤﻮه ﰲ ﺧﺪﻣﺔ دﻳﻨﻬﻢ ﺛﻢ ﻣﻠﻴﻜﻬﻢ‬ ‫ووﻃﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺗﻢ ﻋﺮض ﻟﻮﺣﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬وإﻟﻘﺎء أﻧﺎﺷﻴﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﻠﺒﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪ .‬وﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﺤﻔﻞ ﻛﺮم اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﻄﻼب اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ واﻤﺘﻔﻮﻗﻦ‪،‬‬ ‫وﺳ ّﻠﻢ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻤﺪارس واﻤﺪرﺳﻦ ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ‪،‬‬ ‫واﺧﺘﺘﻢ اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺎﻟﻌﺮﺿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺪواء« اﻟﺮاﻋﻲ اﻟﻤﺎﺳﻲ ﻟﻴﻮم اﻟﺨﺮﻳﺞ واﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ‬ ‫رﻋـﻰ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬اﻓﺘﺘـﺎح ﻳـﻮم اﻟﺨﺮﻳـﺞ‬ ‫واﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﴩ اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻓـﺮع اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻷﻧﺪﻟﺲ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أرﺑﻌﻦ ﴍﻛﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ ﴍﻛﺔ اﻟﺪواء ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺻﻴﺪﻟﻴﺎت اﻟﺪواء‬ ‫ﻛﺮاع ﻣﺎﳼ ﻟﻴﻮم اﻟﺨﺮﻳﺞ واﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ اﻓﺘﺘـﺢ أﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌـﺮض ﺑﻘﺺ اﻟﴩﻳﻂ ﺛـﻢ ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫إﱃ ﻣﻌﺮض ﴍﻛﺔ اﻟـﺪواء ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻤﺤـﺪودة وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﺻﻴﺪﻟﻴﺎت اﻟﺪواء وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﴩﻛﺔ اﻟـﺪواء ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ اﻟﻔﺮاج‪ ،‬اﻟﺬي ﴍح ﻟﻸﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﻣـﺎ ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﴍﻛـﺔ اﻟـﺪواء‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻤﺤـﺪودة ﻟﻠﻮﻃﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟـﺔ ﰲ‬ ‫ﺳـﻌﻮدة اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺼﻔﺢ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﴩﻛـﺔ اﻟـﺪواء‬ ‫»اﻟﺪواء ﺑﻦ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺠﻤﺎل«‪.‬‬ ‫وﻛﺮم اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﻜﺮم اﻟﻔﺮاج‬ ‫اﻟﺮاﻋـﻲ اﻤـﺎﳼ ﴍﻛـﺔ اﻟـﺪواء‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﺻﻴﺪﻟﻴـﺎت اﻟـﺪواء واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬

‫»اﻟﻤﺘﻮﻛﻞ ﻟﻠﻤﺤﺮﻛﺎت« ﺗﻔﺘﺘﺢ أﺣﺪث ﺻﺎﻟﺔ ﻟـ »ﺑﻴﺠﻮ« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻓﺘﺘﺤـﺖ ﴍﻛـﺔ اﻤﺘـﻮﻛﻞ ﻟﻠﻤﺤـﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻷول ﻟﴩﻛﺔ ﺑﻴﺠﻮ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ إﺣﺪى‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﻴﻤﻨـﻲ‪ ،‬أﺣـﺪث ﺻﺎﻟـﺔ‬ ‫ﻋـﺮض ﺑﻴﺠـﻮ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺻﻤﻤـﺖ اﻟﺼﺎﻟـﺔ وﻓـﻖ أﻋـﲆ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻤﻮﴅ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻤﻌـﺎرض ﰲ ﴍﻛﺔ ﺑﻴﺠـﻮ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻷﺛـﺎث وﺗﻮزﻳﻊ اﻹﺿـﺎءة داﺧﻞ‬ ‫وﺧﺎرج اﻤﻌﺮض واﺳﺘﺨﺪام أﺣﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫واﻷﺟﻬـﺰة‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻄﻲ ﻋﻤـﻼء ﺑﻴﺠﻮ اﻟﺠﻮ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺐ وﺧﺼﻮﺻﻴـﺔ ﺗﺴـﺎﻋﺪﻫﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎر ﺳـﻴﺎرﺗﻬﻢ اﻤﻔﻀﻠﺔ‪ .‬وﻗـﺪ ﺗﻮاﺟﺪت‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺎت ﺑﻴﺠـﻮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻬﺪاﻳـﺎ اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳـﺔ واﻹﻛﺴﺴـﻮارات‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ اﻟﺠﺬاﺑﺔ‪ ،‬ﺟﻨﺒﺎ إﱄ ﺟﻨﺐ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ زﻳـﺎرات اﻤﻌﺮض‬ ‫ﻣﺘﻌـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟـﻜﻞ أﻓﺮاد اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ ﺳـﻴﺎرات ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻮدﻳﻼت‬ ‫ﺑﻴﺠـﻮ ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ اﻟﻌﻤﻼء ﻣﻦ اﻛﺘﺸـﺎف اﻤﺘﻌﺔ‬

‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻔـﺮاج ﺑـﺪرع ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮا ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﰲ ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬

‫ﻧﻮﻛﻴﺎ ﺗﻄﺮح‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪Nokia‬‬ ‫‪٩٢٥ Lumia‬‬ ‫ﻟﻮﻣﻴﺎ ‪925‬‬

‫أﺣﺪث ﺻﺎﻟﺔ ﻋﺮض ﻟﺴﻴﺎرات ﺑﻴﺠﻮ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎدة ﺳﻴﺎرات ﺑﻴﺠﻮ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺟﺪ ﺑﺠـﻮار اﻟﺼﺎﻟﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻣﺮﻛـﺰ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻣـﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺒﻴﻊ ﻣﻦ ﻗﻄـﻊ ﻏﻴﺎر وﻣﺮﻛـﺰ ﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻳﻀﻢ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﻬﻨﺪﺳﻦ واﻟﻔﻨﻴﻦ‬

‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﰲ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺳـﻴﺎرات ﺑﻴﺠﻮ وﺗﻢ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻬﻢ ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻋﲆ أﻳﺪي ﻛﺒﺎر ﻣﻬﻨﺪﳼ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﺑﻴﺠـﻮ اﻷم‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﻮﺟـﺪ أﺣﺪث ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺻﻴﺎﻧـﺔ ﴎﻳﻌﺔ ﻟﺒﻴﺠـﻮ )‪(Peugeot Rapid‬‬ ‫ﻳﻘﺪم ﻟﻌﻤـﻼء ﺑﻴﺠﻮ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﺪورﻳﺔ‬

‫ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺗﻄﻠﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟـﻌﺎم ‪٢٠١٣‬‬ ‫أﻃﻠﻘــﺖ ﺳـﺎﻣﺴــــﻮﻧﺞ‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت اﻤﺤﺪودة‪ ،‬اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪة ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ وﺗﻘﻨﻴـﺎت اﻟﺘﻘـﺎرب‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺸـﻜﻴﻠﺔ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﻟﻌـﺎم ‪ ،2013‬ﺧـﻼل‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﻋﻘـﺪ ﰲ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺪﻧﺎن اﻤﺘﺒﻮﱄ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺒـﻮﱄ اﻤﺘﺤـﺪة واﻤﻮزﻋـﻦ‬ ‫ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‪ ،‬وﺗـﻢ ﺧـﻼل‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ اﻟﺬي ﺳﻴﻘﺎم ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪ 18‬ﻣﺎﻳـﻮ إﱃ ‪28‬‬ ‫ﻣﺎﻳـﻮ ﰲ رد ﳼ ﻣـﻮل‪ .‬وﺗﻤ ﱢﻜـﻦ‬ ‫ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﺎت‬ ‫اﻟﺬﻛﻴﺔ ‪ 2013‬اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺘﺠﺮﺑـﺔ ﻣﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫ﻏﺎﻣـﺮة وﺳﻠﺴـﺔ ﺑﻤﻴـﺰات‬ ‫ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ وﻏـﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ وﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼـﻮت واﻟﺼﻮرة‪ .‬وﺑﻔﻀﻞ‬ ‫وﺣﺪة اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ رﺑﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨـﻮى‪ ،‬أﺻﺒـﺢ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻵن‬ ‫اﻷﴎع واﻷﻛﺜـﺮ ﺛﺮاء ﻣﻊ ﴎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻤ ﱢﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺼﻔﺢ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ وﺗﻌـﺪد اﻤﻬـﺎم ﻋـﱪ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺜﻼﺛﺔ‪.‬‬ ‫و ﻗـﺎل ﺟـﺎي ﺷـﻴﻮن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ واﻤﺘﺒﻮﱄ‬ ‫ﺑـﺎرك ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪» :‬إن‬ ‫أﺣـﻼم اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ وﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻛﺒـﺮة دوﻣـﺎً‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻛﴩﻛـﺔ‬ ‫راﺋﺪة ﻧﺴـﻤﻮ ﺑﺈﺑﺪاﻋﺎﺗﻨﺎ ﻟﻨﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻷﺣـﻼم وﻧﺘﻔـﻮق ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ ﻧﺄﺧـﺬ اﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻴـﻮم ﰲ‬ ‫رﺣﻠـﺔ ﻧﺴﺘﻜﺸـﻒ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﺑﺘﻮﻓﺮﻫـﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﰲ ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ ﻣـﻦ اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻤﺘﻨﺎﻏﻤﺔ ﺑﻦ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﺑﻜﻔـﺎءة‬ ‫ﻋـﲆ اﻧﻔـﺮاد‪ ،‬وﺗﺨﻠﻖ ﻋﺎﻤـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺴـﺠﺎم ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻌﻤـﻞ ﻣﻌﺎً‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ اﻷﻋﺒـﺎء اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺪﻧﺎن اﻤﺘﺒﻮﱄ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﺘﺒﻮﱄ اﻤﺘﺤﺪة »ﻧﺤﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﺘﺒـﻮﱄ ﻧﻌﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ رﻗﻤـﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﴩاﻛﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﻣﻊ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺜﻖ ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﰲ ﻗﺪرات‬ ‫ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳـﺔ‪ ،‬ﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻟﻜﻮﻧﻨﺎ ﴍﻛﺎء ﻣﻌﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬ﺑـﻞ و ﻷن‬ ‫ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﺗﻨﻔـﻖ ﺑﺴـﺨﺎء ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺮﻓﺎﻫﻴـﺔ‬ ‫ﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻴﻬﺎ«‪.‬‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫واﻟﻜﺸﻒ ﻋﲆ اﻟﺴـﻴﺎرة ﰲ أﻗﴫ ﻣﺪة زﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺣﻔﺎﻇـﺎ ً ﻋـﲆ وﻗﺖ ﻋﻤـﻼء ﺑﻴﺠـﻮ وﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺣـﺎزت ﴍﻛـﺔ اﻤﺘـﻮﻛﻞ ﻟﻠﻤﺤـﺮﻛﺎت‬ ‫أول وﻛﻴـﻞ ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻟﺴـﻴﺎرات ﺑﻴﺠﻮ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫ﻋـﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى وﻛﻼء‬ ‫ﺑﻴﺠﻮ ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت ﻣﺎﺑﻌﺪ اﻟﺒﻴﻊ‬ ‫)ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ( وﻤﺪة أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ وﺗﺄﻣـﻞ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫واﻟﺮﻗﻲ ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﺮاﻛﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ واﻟﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻴﻦ‬ ‫دﻋـﺎ ﺧـﱪاء ﰲ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﴩاﻛﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ وﺑﻦ اﻤﻄﻮرﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻗﺎﻋـﺪة‬ ‫اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ اﻤﻮﺟﻬـﺔ‬ ‫ﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن ذﻟـﻚ ﻳﻌﻈـﻢ اﻤﻨﺎﻓـﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﺪة ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﺘﻴﺤـﻪ اﻟﴩاﻛـﺔ ﻣـﻦ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت ﻋﻘﺎرﻳـﺔ وﺳـﻜﻨﻴﺔ ذات‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ ﻣُﻀﺎﻓﺔ وﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻧﺪوة اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻧ ﱠ‬ ‫ﻈﻤﺘﻬـﺎ ﴍﻛـﺔ‬ ‫أﻣﻼك اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري اﻷﺣـﺪ اﻤـﺎﴈ ﰲ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﴩاﻛـﺔ ﺑـﻦ‬ ‫اﻤﻤـﻮل واﻤﻄـﻮر وأﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﺗﻤﻠﻚ‬ ‫اﻤﺴﺎﻛﻦ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻟﻌﻀـﻮ اﻤﻨﺘـﺪب‬ ‫واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛﺔ أﻣﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻬﻮﻳﺶ‪ ،‬أن أﻣﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻗﺪﻣـﺖ ﻧﻤـﺎذج ﻧﺎﺟﺤـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﴩاﻛـﺔ ﺑـﻦ اﻤﻤـﻮل واﻤﻄﻮر‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻵﺛﺎر اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﴩاﻛـﺔ ﺑـﻦ ﴍﻛـﺔ أﻣـﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ واﻤﻄﻮرﻳـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ‬ ‫ﺗﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻤﻮاﻃﻦ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫أﺳـﺎﳼ‪ ،‬إذ ﺗﻀﻤﻦ أﻣـﻼك اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ إﻟـﺰام اﻤﻄـﻮر اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﺑﺘﺰوﻳـﺪ اﻟﻌﻤـﻼء ﺑﻀﻤﺎﻧﺎت ﺟﻮدة‬

‫إﻧﺸﺎء اﻟﻮﺣﺪة اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻣﻌﻤﺎرﻳﺎ ً‬ ‫وإﻧﺸـﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬وﺿﻤـﺎن اﻻﻟﺘـﺰام‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗـﺖ اﻤﺤـﺪد ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻟﻠﻔـﺮد‪ .‬وأوﺿـﺢ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﰲ أﻣﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘ ّﺮي‪ ،‬أن‬ ‫دور اﻤﻤﻮل اﻟﻌﻘﺎري ﺿﻤﻦ ﻣﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫اﻟﴩاﻛـﺔ اﻟﺘﻜﺎﻣﻠﻴﺔ ﻳﺘﻮﺳـﻂ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻄـﻮّر وﺑـﻦ اﻤﺴـﺘﺨﺪم اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﺣﺪة اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻗﻴﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻤﺒـﺎﴍ ﻟﻠﻤﻄﻮّر ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤ ﱢﻜﻨـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻪ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ‬ ‫إﱃ ﻋﻤـﻼء اﻤﻄـﻮر اﻟﻌﻘﺎري ﻟﺴـﺪ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻛﻦ‪ .‬وﻟﻔﺖ‬ ‫إﱃ اﻟـﺪور اﻟﻔﺎﻋـﻞ ﻟﴩﻛـﺔ أﻣﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺻﻴﻎ‬ ‫ﻟﻠﺘﻤﻮﻳـﻞ اﻟﻌﻘـﺎري ﻣﺘﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﻊ‬

‫أﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ دار وإﻋﻤـﺎر ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻤﲇ‪،‬‬ ‫ﺑـﺪور اﻟﻨـﺪوة ﰲ ﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺒﻨﱠـﺎء اﻟﻘﺎﺋـﻢ ﺑـﻦ‬ ‫اﻤﻄﻮرﻳـﻦ واﻤﻤﻮﻟـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ إﻳﺠـﺎد ﺣﻠـﻮل ﺗﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ‬ ‫وﻣﻨﺘﺠـﺎت ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﻨﺴـﺠﻢ‬ ‫وﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻷﻓـﺮاد ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫اﻟﴩاﺋـﺢ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ أﺷـﺎر اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ردن اﻟﺪوﻳﺶ‪،‬‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﻮﻃﻴـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫ﴍﻛﺘـﻪ ﻣـﻊ أﻣـﻼك اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ وﻣﺎ‬ ‫أﺗﺎﺣﺘـﻪ ﻣﻦ ﻓـﺮص ﻟﺘﻌﺰﻳـﺰ ﻗﺪرة‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺠﻤﻌـﺎت‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻋﴫﻳـﺔ ﺗﻨﺎﺳـﺐ اﻷﴎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﻧﺪوة اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻹﺳﻼﻣﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻃﺮﺣﺖ ﻧﻮﻛﻴـﺎ ﻫﺎﺗﻒ ‪Nokia Lumia‬‬ ‫‪ ،925‬وﻫـﻮ اﻟﻄـﺮاز اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫اﻟﻘﻤّ ـﺔ اﻟﻨﺎﺟﺢ ﺿﻤـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻧﻮﻛﻴﺎ‬ ‫‪.Nokia Lumia 920‬‬ ‫وﻳﺘﻤﻴّـﺰ اﻟﻬﺎﺗـﻒ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ 5‬ﺑﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫ﻣﻌﺪﻧـﻲ‪ ،‬وأﺣـﺪث ﻧﺴـﺨﺔ ﻣـﻦ ﻛﺎﻣـﺮا‬ ‫‪ ،PureView‬ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ ﻣﺰاﻳـﺎ ﺟﺪﻳـﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت ﻣـﻦ ﻣﻄﻮّرﻳـﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻀـ ّﻢ اﻟﻬﺎﺗـﻒ ‪ 925‬ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‬ ‫اﻟﻌﺪﺳـﺔ اﻷﻛﺜﺮ ﺗﻄﻮرا ً واﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺘﺎﱄ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺮﻣﺠﻴـﺎت اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﺻﻮر‬ ‫وﻓﻴﺪﻳـﻮ أﻧﻘﻰ وأوﺿﺢ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﺻﻮر‬ ‫ﻣﻤﺘﺎزة ﰲ اﻹﺿﺎءة اﻤﻨﺨﻔﻀﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻤﻴّـﺰ ﺑﻨﻤـﻂ ‪Nokia Smart‬‬ ‫‪ ،Camera‬وﻫـﻮ ﺗﺤﺪﻳـﺚ ﻟـﻜﻞ ﻫﻮاﺗـﻒ‬ ‫‪ Nokia Lumia‬اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻨﻈﺎم اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫‪ .Windows Phone 8‬وﻳﻌﻄـﻲ ﻫﺬا اﻟﻨﻤﻂ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪم ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺳـﻬﻠﺔ ﻻﻟﺘﻘﺎط ﻋﴩ‬ ‫ﺻـﻮر ﰲ آن واﺣـﺪ وﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ ﻣـﻊ ﺧﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺜـﻞ ‪ ،Best Shot‬و‪ ،Action Shot‬و‬ ‫‪ Motion Focus‬ﻻﻟﺘﻘـﺎط ﺻـﻮر ﻣﻤﺘـﺎزة‬ ‫وﻋﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺠـﻮدة‪ .‬وأﻋﻠﻨـﺖ ﻧﻮﻛﻴـﺎ أﻳﻀـﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫أن ﺗﻄﺒﻴـﻖ ‪ Oggl‬اﻟﺼـﺎدر ﻋـﻦ ﴍﻛـﺔ‬ ‫ُ‬ ‫ﺳـﺮﻓﻖ ﺑﻬﻮاﺗـﻒ ‪Nokia‬‬ ‫‪Hipstamatic‬‬ ‫‪ Lumia‬اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻤّ ـﺎ ﻳﺴـﻤﺢ ﺑﺎﻟﺘﻘـﺎط‬ ‫ﺻـﻮر اﻟﻬﺎﺗـﻒ ذات اﻟﺠـﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺸـﺎﻃﺮﻫﺎ ﻣﻊ ﻣﺤﺒّﻲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﰲ أرﺟﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ‪ ،OggI‬ﺑﺎﻹﻣﻜﺎن‬ ‫ﺗﺸﺎﻃﺮ اﻟﺼﻮر ﻋﲆ اﻟﺸﺒﻜﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺜﻞ »ﻓﻴﺴﺒﻮك« و»ﺗﻮﻳﱰ« و»ﻓﻮرﺳﻜﻮﻳﺮ«‬ ‫و»إﻧﺴﺘﺠﺮام« و»ﺗﺎﻣﺒﻠﺮ« و»ﻓﻠﻴﻜﺮ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﺟـﻮ ﻫﺎرﻟـﻮ‪ ،‬ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻬﻮاﺗـﻒ ﻧﻮﻛﻴﺎ اﻟﺬﻛﻴﺔ‪» :‬ﺗﻮاﺻﻞ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﻧﻮﻛﻴﺎ ﻣﺴـﺮﺗﻬﺎ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫ﻣﺒﺪﻋـﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ ﻧﻄـﻮّر اﻟﺘﺠـﺎرب ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻫﻮاﺗﻒ ‪ ،Nokia Lumia‬إن ﻛﺎن‬ ‫ﻋﱪ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰاﻳﺎ ﺟﺪﻳﺪة ﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﻫﺎﺗﻒ‬ ‫ﻧﻮﻛﻴﺎ اﻟﺤﺎﻟﻴﻦ‪ ،‬أوﻋﱪ ﻃﺮح أﺟﻬﺰة ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻣﺜﻞ ‪.«Nokia Lumia 925‬‬


‫‪ 131‬متحف ًا تشارك في الملتقى الثاني أصحاب المتاحف الخاصة اليوم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يلتقي ‪ 131‬صاحب متحف ي املتقى الثاني‬ ‫أصحاب امتاحف الخاصة‪ ،‬الذي يدشنه رئيس الهيئة‬ ‫العامة للسياحة واآثار اأمر سلطان بن سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬بفندق امرديان ي امدينة امنورة مساء‬ ‫اليوم‪ ،‬بحضور أمر منطقة امدينة امنورة اأمر فيصل بن‬

‫سلمان بن عبدالعزيز‪.‬‬ ‫ويتزامن املتقى الذي تنظمه الهيئة‪ ،‬ويستمر مدة‬ ‫يومن‪ ،‬مع احتفال امملكة باليوم العامي للمتاحف‪ ،‬ي إطار‬ ‫تقدير الهيئة للدور الذي يؤديه أصحاب امتاحف الخاصة‬ ‫واهتمامهم بالراث الوطني‪ ،‬وامحافظة عليه‪.‬‬ ‫ويهدف املتقى ي دورته الثانية إى تبادل الخرات‬ ‫والتجارب بن أصحاب امتاحف الخاصة‪ ،‬والتعرف عن‬

‫قرب عى توجهات الهيئة تجاه تطوير امتاحف الخاصة‬ ‫وتقديم الدعم الازم لها‪ ،‬وإثراء تجارب أصحاب امتاحف‬ ‫الخاصة فيما يتعلق بامحافظة عى القطع الراثية واأساليب‬ ‫امثى لعرضها‪ ،‬وإبراز أهمية امتاحف الخاصة ودورها ي‬ ‫بث الوعي بأهمية الراث ونر الثقافة امتحفية بن أفراد‬ ‫امجتمع‪.‬‬ ‫ويناقش خال أربع جلسات عمل أربعة محاور رئيسة‬

‫دارة املك عبدالعزيز‪ ،‬مكتبة املك عبدالعزيز العامة‪ ،‬البنك‬ ‫السعودي للتسليف واإدخللار‪ ،‬وزارة امياه والكهرباء‪،‬‬ ‫ووزارة الداخلية ممثلة ي امديرية العامة للدفاع امدني‪.‬‬ ‫يشار إى أن عدد امتاحف الخاصة وامجموعات ي‬ ‫امملكة يبلغ نحو ‪ 500‬متحف ومجموعة‪ ،‬وتم الرخيص‬ ‫لل‪ 130‬متحفا ً منها‪ ،‬وهي امتاحف التي تنطبق عليها‬ ‫الروط امبدئية التي حددتها الهيئة‪.‬‬

‫هي‪ :‬دعم امتاحف الخاصة‪ ،‬وطرق وتقنيات العرض ى‬ ‫امتاحف الخاصة‪ ،‬وامتاحف الخاصة والوعى امجتمعى‬ ‫والسياحى‪ ،‬والسامة ي امتاحف الخاصة‪ ،‬وإدارة الزوار ي‬ ‫امتاحف‪.‬‬ ‫ويشارك ي املتقى كل من كلية السياحة واآثار بجامعة‬ ‫املك سعود‪ ،‬وزارة الشؤون البلدية والقروية‪ ،‬وزارة الثقافة‬ ‫واإعام‪ ،‬وزارة الربية والتعليم‪ ،‬وزارة الشؤون ااجتماعية‪،‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫تفاعل افت في‬ ‫اختتام اأيام‬ ‫الثقافية بالخرج‬

‫الخرج ‪ -‬واس‬ ‫شلهدت فعاليات اأيلام الثقافية ي الخرج التي‬ ‫نظمتهلا وكالة وزارة الثقافة واإعام للشلؤون‬ ‫الثقافيلة التي اختتمت مسلاء أملس‪ ،‬حضورا ً‬ ‫مميزا ً وتفاعاً افتا ً من الزوار‪.‬‬ ‫واشلتملت اأيام الثقافية التي اسلتمرت خمسة أيام‬

‫على عديلد ملن الفعاليات ومنها أمسليات شلعرية‬ ‫وأدبية ومعارض للفنون البرية ودورات ي الفنون‬ ‫التشلكيلية التلي احتضنتها قاعة امؤتملرات ي برج‬ ‫امياه ي مدينة السليح‪ ،‬إى جانب العروض امرحية‬ ‫التي شلهدت حضور جيداً؛ حيلث أقيم يومي اإثنن‬ ‫والثاثلاء اماضيلن عرضلان مرحيلان لأطفلال‬ ‫بعنوان «الغميمة» عى مرح حديقة املك عبدالعزيز‬

‫ي حي السلليمانية‪ ،‬كما تم تقديم عرضن مرحين‬ ‫للكبار يومي اأربعاء والخميس بعنوان «أنا الدكتور»‬ ‫ي قاعلة اأملر عبدالرحملن بن نار بمقلر اإدارة‬ ‫العامة للربية والتعليم ي حي النزهة‪.‬‬ ‫يذكر أن اأيلام الثقافية تأتي ضملن الفعاليات‬ ‫والرامج التلي تنظمها وزارة الثقافة واإعام ي عددٍ‬ ‫من مناطق امملكة‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫| تكتسح الصحافتين المطبوعة واإلكترونية بأفضل «خبر» وأفضل‬ ‫«تحقيق» في النسخة اأولى من «الجائزة الوطنية لإعاميين»‬

‫وزير الثقافة واإعام يطالع «الرق» قبل دخوله مقر الحفل‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫هنأ وزير الثقافة واإعللام الدكتور‬ ‫عبدالعزيز خوجة صحيفة «الرق»‬ ‫بمناسبة فوزها بالجائزة الوطنية‬ ‫لإعامين ي فرعي «الخر الصحفي»‬ ‫و«التحقيق الصحفي»‪ ،‬وقال الدكتور‬ ‫خوجة ي كلمته التي ألقاها ي حفل إعان‬ ‫الفائزين بالجائزة ي جدة مساء أمس اأول‪،‬‬ ‫إن الفائزين بالدورة اأوى من الجائزة نالوا‬ ‫التكريم لتميزهم‪ ،‬مؤكدا ً استمرار تكريم‬ ‫امبدعن وامتميزين ي امجال اإعامي خال‬ ‫اأعللوام امقبلة‪ ،‬واصفا ً الجائزة الوطنية‬ ‫لإعامين بأنها «تجربة فريدة من نوعها»‪.‬‬ ‫اكتساح «الرق»‬ ‫وحصدت «الللرق» غالبية جوائز‬ ‫«الصحافة امطبوعة واإلكرونية» للجائزة‬ ‫الوطنية لإعامين‪ ،‬حيث أعلن ي الحفل عن‬ ‫فوز الصحيفة بجائزتي «الخر الصحفي»‬ ‫و»التحقيق الصحفي»‪ ،‬فيما ذهبت جائزة‬ ‫التصوير الصحفي لصحيفة «الرياي»‪،‬‬ ‫واعتر امتابعون أن هذا الفوز يؤكد امهنية‬ ‫العالية لل «الرق» وتفوقها عى مستوى‬ ‫الصحافة السعودية بعد نحو عام ونصف‬ ‫العام فقط من بداية صدورها‪.‬‬ ‫وي باقي أقسام الجائزة فاز برنامج‬ ‫«الرئيس» من قناة «اين سبورت» بجائزة‬ ‫الرامج التليفزيونية‪ ،‬وتقرير «تظلم امواطنن‬ ‫من نزع ملكياتهم» من قناة الجزيرة بجائزة‬ ‫التقارير التليفزيونية‪ .‬وي قسم اإذاعة فاز‬ ‫برنامج «استفتاء عى الهواء» من إذاعة‬ ‫بانوراما إف إم بجائزة الرامج اإذاعية‪،‬‬ ‫وتم حجب الجوائز ي فروع «الكاريكاتر‬ ‫الصحفي»‪« ،‬التقارير اإذاعية»‪ ،‬و«العاقات‬ ‫العامة» نظرا ً «لعدم ارتقائها إى مستوى‬ ‫اإبداع امأمول»‪.‬‬ ‫تكريم الرواد‬ ‫وتضمن حفل الجائزة الوطنية لإعامين‬ ‫الذي جرى ي فندق حياة بارك وشهد حضورا ً‬ ‫غر مسبوق من مختلف اأوساط اإعامية‬ ‫والثقافية‪ ،‬تكريم عدد من رواد اإعام‬ ‫السعودي ي الصحافة واإذاعة والتليفزيون‪،‬‬ ‫وقدم وزير الثقافة واإعام الدكتور عبدالعزيز‬ ‫خوجة جوائز تقديرية لهم «تقديرا ً لجهودهم‬ ‫الكبرة التي قدمت كثرا ً من اإضافة لإعام‬ ‫السعودي»‪ ،‬وتضمنت قائمة امكرمن «هشام‬ ‫ومحمد عي حافظ» ي مجال الصحافة‪،‬‬ ‫و«بدر كريم» و«عبدالله راجح»‪ ،‬و«دال عزيز‬ ‫ضياء» ي مجال اإذاعة‪ ،‬وي مجال التليفزيون‬ ‫كاً من «سليمان العيى»‪ ،‬و«ماجد الشبل»‪.‬‬

‫الزميل الحكيم يتسلم جائزة التحقيق الصحفي‬

‫إعان فوز الزميل الرباعي بجائزة الخر الصحفي‬

‫الهزاع‪ :‬الجائزة الوطنية هي لتكريم المتميزين في اللحظة اإعامية الراهنة‬

‫السمحان‪ :‬الجائزة مثل الغول والعنقاء‪ ..‬وعاقتنا بالوزارة «إشرافية» فقط‬ ‫وكان حفل تكريم الفائزين بالجائزة‬ ‫الوطنية لإعامين قد انطلق بكلمة لرئيس‬ ‫الهيئة العامة لإذاعة والتليفزيون ورئيس‬ ‫الهيئة اإرافية العليا للجائزة عبدالرحمن‬ ‫الهزاع‪ ،‬قال فيها إن حفل تكريم الفائزين‬ ‫بالجائزة حقق حلما ً عملنا عى تحقيقه‬ ‫منذ ثاث سنوات‪ ،‬موضحا ً أن امسؤولن‬ ‫عن الجائزة أرادوا لها أن تأخذ مسارين‬ ‫متوازين‪ ،‬اأول لتكريم الرواد الذين قدموا‬ ‫عطاءات كبرة لإعام السعودي‪ ،‬والثاني‬ ‫لتكريم امتميزين ي اللحظة اإعامية الراهنة‪،‬‬ ‫مبينا ً أن إدارة الجائزة راعت امعاير امهنية‬ ‫الدقيقة حرصا ً منها عى اابتعاد عن امجاملة‬ ‫واانحياز‪ .‬واختتم الهزاع حديثه بمخاطبة‬ ‫العاملن ي مجال اإعام‪« :‬لن ننى أيا ً منكم‬ ‫وسنكرم كل واحد منكم ي يوم من اأيام»‪.‬‬ ‫وروى أمن عام الجائزة قصة إنشاء‬ ‫الجائزة الفريدة ي اإعام امحي‪ ،‬قائاً إنها‬ ‫«معت ي ذهني قبل ثاث سنوات‪ ،‬وكانت‬ ‫تبدو حينها مثل الغول والعنقاء والخل الوي‪،‬‬ ‫لكنها بدت اآن حقيقة جلية وأصبحت بالفعل‬

‫أغى لحظات العمر»‪ ،‬مقدما ً تهانيه الكبرة‬ ‫لل «الرق» وجميع الفائزين الذين أثبتوا‬ ‫تميزهم واستحقوا جوائز الدورة اأوى من‬ ‫الجائزة‪.‬‬ ‫ا تدخات ي التحكيم‬ ‫وهنأ رئيس لجنة تحكيم الجائزة محمد‬ ‫معروف الشيباني صحيفة «الرق» بجائزتي‬ ‫الخر الصحفي والتحقيق الصحفي‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن جميع اأعمال الفائزة تجاوزت مراحل‬ ‫متعددة من التحكيم‪ ،‬شارحا ً منهجية أداء‬ ‫عمل لجنة التحكيم بالقول‪ :‬إن اللجنة التزمت‬ ‫بمعاير الرشيح امعلنة‪ ،‬وإن اأعمال التي‬ ‫وصلت الجائزة بلغت أكثر من ‪ 800‬عمل‪،‬‬ ‫وإن بعضها لم يكن مكتمل الروط‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن اللجنة اطلعت عى اأعمال امكتملة‬ ‫الرشيح وأنها أتاحت لكل عضو فيها قراءة‬ ‫كامل امواد امرشحة‪ ،‬حيث أجرى اأعضاء‬ ‫مناقشات مستفيضة حولها انتهت بتقديم‬ ‫بيان بنقاط الضعف والقوة لكافة اأعمال‬ ‫امرشحة‪ ،‬ليكتمل عمل اأعضاء بوضع كل‬

‫«الرق» تتسلم جائزة الراعي اإعامي للجائزة‬

‫منهم الدرجات امستحقة لكل اأعمال برية‬ ‫تامة‪ ،‬حيث لم يتم جمعها إا ي نهاية اليوم‬ ‫اأخر من عمل اللجنة‪ .‬ونفى الشيباني وجود‬ ‫أي تأثر من قبل إدارة الجائزة عى عمل لجنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬داعيا ً ي اأخر إدارة الجائزة إى فتح‬ ‫الباب أمام اأفراد لرشيح أعمالهم اإعامية‬ ‫بأنفسهم‪ ،‬مع استمرار ترشيح امؤسسات‬ ‫اإعامية‪.‬‬ ‫وي باقي فقرات الحفل عُ رض فيلم قصر‬ ‫عن الجائزة تضمن حكاية الجائزة من األف‬ ‫إى الياء‪ ،‬وكلمة للشيخ مسعد بن سمار أكد‬ ‫فيها أن هدف الجائزة هو أا يبقى اإعام‬ ‫هو الجندي امجهول‪ ،‬وأن الجائزة وجدت‬ ‫لتكريم اإعام وبيان قيمته الوطنية الكبرة‪.‬‬ ‫واختتمت الكلمات مع الشيخ خلف بن عاشور‬ ‫الذي تحدث نيابة عن «رعاة « الجائزة‪ .‬وي‬ ‫ختام الحفل دشن وزير الثقافة واإعام‬ ‫حقول الجائزة للموسم الجديد ‪2013‬م‪.‬‬ ‫فوز «الرق»‬ ‫وسطا فوز «الرق» بجائزتي الخر‬

‫الصحفي والتحقيق الصحفي عى تعليقات‬ ‫الحضور الواسع الذي تابع الحفل وتجاوز‬ ‫‪ 600‬صحاي وإعامي من مختلف الوسائل‬ ‫اإعامية‪ ،‬وتحول إى مادة للحوار عى‬ ‫طاوات النقاش والعشاء بعد ذلك‪ ،‬ورصدت‬ ‫«الرق» جانبا ً منها‪ ،‬وجرت ما بن رؤساء‬ ‫تحرير وصحافين حالين وسابقن‪ ،‬ومنهم‬ ‫جمال خاشقجي ومحمد التوني ونار‬ ‫الشهري‪ ،‬وتراوحت التعليقات ما بن اإشادة‬ ‫بتميز «الرق» التي حصدت غالبية جوائز‬ ‫«الصحافة امطبوعة واإلكرونية» وما يحمله‬ ‫هذا الفوز من إشارات مهمة يجدر باإعام‬ ‫السعودي اانتباه إليها‪ ،‬وما بن احتجاج‬ ‫البعض عى هذه النتيجة‪ ،‬ما جعل مسؤوا ً‬ ‫ي إحدى الصحف امحلية يعلن غاضبا ً أمام‬ ‫الحضور «لجنة التحكيم لم تقرأ سوى جريدة‬ ‫الرق!»‪ ،‬لكن رئيس لجنة التحكيم محمد‬ ‫معروف الشيباني بدا هادئا ً أمام هذا ااتهام‬ ‫وهو يؤكد أحقية «الرق» بالفوز‪ ،‬نافيا ً وجود‬ ‫أي تأثر من إدارة الجائزة أو غرها‪ ،‬مشرا‬ ‫إى أن اللجنة التزمت الرية التامة ي عملها‪.‬‬

‫د‪ .‬خوجة ي لقطة جماعية مع الفائزين‬

‫(تصوير‪ :‬محمد اأهدل)‬

‫آفاق جديدة‬ ‫وقال أمن عام الجائزة فهد السمحان‬ ‫لل «الرق» إن فوز»الرق» بجائزتي الخر‬ ‫والتحقيق الصحفي جاء بقرار من لجنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬وإنه ا عاقة أمانة الجائزة بهذا‬ ‫ااختيار‪ ،‬وأضاف السمحان أن الجائزة‬ ‫حققت طموحها ي الدورة اأوى‪ ،‬وأنهم بدأوا‬ ‫التحضر للدورة القادمة من اآن‪ .‬وكشف‬ ‫السمحان أن عاقة وزارة الثقافة واإعام‬ ‫بالجائزة كانت إرافية فقط‪ ،‬وأنه لم يكن‬ ‫لها أي دور من ناحية لجان الجائزة وتمويلها‬ ‫واختيار الرواد الذين تم تكريمهم‪ .‬واختتم‬ ‫السمحان بأن الدورة القادمة ستشهد فتح‬ ‫آفاق جديدة لإعام واإعام الجديد‪ ،‬وإضافة‬ ‫فرع جديد يتعلق بتكريم أبرز ناطق إعامي‬ ‫حكومي‪.‬‬ ‫امرحلة النهائية‬ ‫وقد أكد عدد من أعضاء الجائزة أن‬ ‫فوز «الرق « جاء انعكاسا ً مستواها امهني‬ ‫امتفوق ي امشهد امحي‪ ،‬مدللن عى ذلك بأن‬ ‫جميع اأعمال التي تأهلت إى امرحلة النهائية‬ ‫من الفرز ي قسمي «الخر الصحفي»‬ ‫و«التحقيق الصحفي» كانت من صحيفة‬ ‫«الرق» فقط ‪.‬‬ ‫وقد جللاءت جميع اأعمال امتأهلة‬ ‫للمرحلة النهائية لجائزة «الخر الصحفي»‬ ‫من صحيفة «الللرق»‪ ،‬وتضمنت قائمة‬ ‫اأعمال امرشحة‪:‬‬ ‫«خمسة أبناء يجردون والدهم من‬ ‫ممتلكاته»‪« ،‬لجنة وزارية تبدأ التحقيق مع‬ ‫قاي صكوك الباحة»‪« ،‬كاتب عدل من الخر‬ ‫يستخرج صك منحة مواطن دون علمه»‪،‬‬ ‫و«العي ‪..‬مهندس تطلب فرنسا نقل تجربته‬ ‫وتفصله ركة وطنية»‪ ،‬ليفوز خر «التحقيق‬ ‫مع قاي صكوك الباحة» بالجائزة‪ ،‬والخر‬ ‫للزميل عي الرباعي مدير مكتب الباحة‪.‬‬ ‫وي «التحقيق الصحفي» جاءت جميع‬ ‫اأعمال التي وصلت امرحلة النهائية من‬ ‫الفرز من «الرق» أيضاً‪ .‬وتضمنت القائمة‬ ‫«امستحيات ي حياة السعودي»‪« ،‬تنامي‬ ‫العصبيات ي امجتمع»‪« ،‬وزير العمل‪ :‬مليونا‬ ‫سعودي عاطل»‪ ،‬و«إقللرار نظام لتجريد‬ ‫الشهادات الوهمية»‪ ،‬ليتم اختيار تحقيق‬ ‫«تنامي العصبيات» وهو من إعداد الزميل‬ ‫نعيم تميم الحكيم‪ ،‬للفوز بجائزة التحقيق‬ ‫الصحفي‪ .‬وي «التصوير الصحفي» بلغت‬ ‫صورتان من «الرق» امرحلة النهائية من‬ ‫الرشيح‪ ،‬وهما صورة «اإطاحة بقاتل أبها»‬ ‫وصورة «تسبيح ي ملكوت الله»‪ ،‬لكن لجنة‬ ‫التحكيم اختارت صورة «امشجعة اأوزبكية»‬ ‫من جريدة الرياي لتفوز بالجائزة‪.‬‬


‫أﺻﻐﺮ ﻣﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬ﺗﺬﻫﻞ‬ ‫وﺗﺒﻜﻲ وﺗﺤﺼﺪ‬ ‫اﻟﺠﻮاﺋﺰ‪..‬‬ ‫وﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻓﻦ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬ ‫ﺑـﺪأت ﻣﻮﻫﺒـﺔ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻟﺼﺎﻋـﺪة ﻧﻮرة ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﺗﺘﻜﺸﻒ ﻣﻨﺬ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻌﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫أﺻﻐﺮ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻨﺘﺴـﺐ ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ ﻋﺪة أﻓﻼم‬ ‫ﻗﺼﺮة وﻣﴪﺣﻴﺎت ﻣﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺣﺼﺪت ﻋﺪة ﺟﻮاﺋﺰ‪،‬‬ ‫وﻧﺎﻟـﺖ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ واﻹﺷـﺎدة ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ رآﻫـﺎ وﻫﻲ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻣﻮﻫﺒﺔ واﻋﺪة ﻻ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﺛﻨﺎن‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ »اﻟﺼﻐـﺮة« ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻧﻮرة ﻳﻮﺳﻒ )ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫أﻧﻬـﺎ ﻻ ﺗﻤﺜـﻞ ﻟﺘﻨﺎل ﺷـﻬﺮة أو ﻧﺠﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﺘﺸـﻌﺮ ﻋﻨـﺪ أداء أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺤﻤﻞ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎس‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﺆﻛﺪ ﺣﻀﻮر ﻤﴪﺣﻴﺔ اﻤﻮﻧﻮدراﻣﺎ )اﻟﺒﻄﻞ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪ( )ﺷـﻬﺪ( اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺒﻄﻮﻟﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺴﻤﺎت‪ ،‬أﻧﻬﺎ أذﻫﻠﺖ اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ وأﺑﻜﺘﻬﻢ‪ ،‬وﰲ ﻣﴪﺣﻴﺔ‬ ‫)ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻣﺮﻳﻢ( ﰲ ﻋﺪة ﻋﺮوض‪ ،‬ﻓﻌﻠﺖ ﻧﻮرة اﻟﴚء ﻧﻔﺴﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺣﺼﺪت اﻹﻋﺠﺎب واﻟﺘﺼﻔﻴﻖ واﺳﺘﺤﻘﺖ ﻋﻦ دورﻫﺎ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة »أﻓﻀﻞ ﻣﻤﺜـﻞ واﻋﺪ«‪ .‬وﺧﻼل اﻟﻔﻴﻠﻢ »اﻟﻴﻮﺗﻴﻮﺑﻲ«‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮ اﻟﺬي ﺣﻤﻞ ﻋﻨﻮان )ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻃﻔﻠﺔ(‪ ،‬أﺣﺪﺛﺖ ﻧﻮرة‬ ‫ﺻﺪﻣﺔ ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻫﺪﻳﻪ اﻟﺬﻳـﻦ وﺻﻔﻮه ﺑﺄﻧﻪ ﺟﺮيء‪،‬‬

‫‪26‬‬

‫ﺣﻴﺚ أدت ﻓﻴﻪ دور )ﻣﻴﺴـﻢ(‪ ،‬وﻫﻲ ﻃﻔﻠﺔ ﺻﻐﺮة ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﻣـﻊ واﻟﺪﻫﺎ ﺑﻌـﺪ ﻣﻮت واﻟﺪﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻌـﺮض ﻟﻔﻈﺎﺋﻊ ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻴﻬﺎ أﻛﱪ ﻣﻦ أن ﻳﺴـﺘﻮﻋﺒﻬﺎ ﻋﻘﻞ ﻃﻔﻠﺔ ﺻﻐﺮة‪ ،‬ﻓﺘﺘﴩد‬ ‫وﺗﻌﻴﺶ ﰲ اﻟﺸﺎرع ﻫﺮﺑﺎ ﻣﻦ اﻷب اﻤﺪﻣﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻔﻘﺪ ﻋﻘﻠﻪ‬ ‫وﻗﻠﺒـﻪ وﺿﻤﺮه ﻟﺮﺗﻜﺐ أﻓﻈـﻊ اﻟﺠﺮاﺋـﻢ ﰲ اﺑﻨﺘﻪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺼﻞ اﻟﻄﻔﻠـﺔ ﻟﺪار اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻀﻨﻬﺎ‬ ‫وﺗﺮﻋﺎﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ )ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻃﻔﻠﺔ( اﻟﺬي ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺪﺗﻪ‬ ‫‪ 18‬دﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻨﺎول ﻗﻀﻴﺔ إدﻣـﺎن اﻤﺨﺪرات وﺿﺤﺎﻳﺎه‬ ‫ﻣﻦ اﻷﴎة‪ ،‬أي ﺗﺸﺠﻴﻊ أو دﻋﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻣﻦ وزارة اﻟﺸﺆون‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﻄﻠﺘﻪ ﻧﻮرة ﻓﺘﻘﻮل ﺑﱪاءة »أﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﻧﺠﺪ اﻟﺪﻋﻢ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ آﺧﺮ أﻋﻤﺎل ﻧﻮرة‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫)ﺑﻘﺎﻳﺎ أﻣﻞ( ﻣﻊ اﻟﻔﻨﺎن ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻨﻤﺮ‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺷﻴﻤﺎء‬ ‫ﺳﺒﺖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺴـﺪ ﺧﻼﻟﻪ دور اﺑﻨﺘﻬﻤﺎ اﻟﺼﻐﺮى‪ ،‬ﺗﻘﻮل‬ ‫ﻋﻦ دورﻫﺎ »ﻫﻮ ﻟﻴﺲ دورا ﺑﻄﻮﻟﻴﺎ ﻟﻜﻨﻪ دور ﻣﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘﺎم ﺣﺪﻳﺚ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﺷـﻜﺮﻫﺎ ﻟﻮاﻟﺪﺗﻬـﺎ اﻟﺘﻲ أرﺟﻌـﺖ إﻟﻴﻬﺎ ﻓﻀﻞ ﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻜﺮت ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ )ﺧﺎﻟﺪ( اﻟﺬي ﻳﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫دﻋﻤﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻀﻮر ﻣﻌﻬﺎ ﰲ أداء اﻟﱪوﻓﺎت‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫ﻣﺴﺮﺣﻴﻮن‪ :‬اﻟﻤﺴﺮح ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺗﻬﻤﻴﺶ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﺗﻮاﺿﻊ اﻟﺪﻋﻢ‬

‫أﺑﺮاﻣﻮﻓﻴﺘﺶ‬ ‫اﻟﺠﻔﺎل‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻣﺒﺎرك‬

‫زﻛﻲ اﻟﺼﺪﻳﺮ‬ ‫ﻛﻨـﺖ أﺗﺴـﺎءل ‪ -‬وأﻧﺎ أﺣـﴬ ﻣﴪﺣﻴﺔ »ﻻ‬ ‫رﺟـﺎء ﰲ اﻤﺎء« ﻟﻔﺮﻗـﺔ آﻓﺎن ﻋﲆ ﻣـﴪح ﻓﻨﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﻔﺎﺋﺖ‪ -‬ﻤﺎذا ﻻ ﻳﺸﺘﻐﻞ اﻤﴪح‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬أو اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋـﲆ وﺟـﻪ اﻟﺨﺼـﻮص‬ ‫ﰲ ﻣﻐﺎﻣـﺮة اﺳـﺘﻌﺮاﺿﻴﺔ ﻋـﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻌﺪّﻟـﺔ ﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻤﴪﺣﻴـﺔ‬ ‫اﻷداﺋﻴـﺔ اﻟﴫﺑﻴـﺔ ﻣﺎرﻳﻨـﺎ أﺑﺮاﻣﻮﻓﻴﺘـﺶ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻜﺸـﻒ ﺣﺪود اﻟﺠﺴـﺪ وﺣﺮﻳـﺔ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫وﻓـﻖ اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ذات اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺠﻬﻠﻬﺎ أﺣﺪ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‪ .‬ﻓﻴﻘﻮم‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻤﺜﻠـﻦ ذوي اﻟﻜﺎرﻳﺰﻣﺎ اﻤﴪﺣﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺟﺪا ً )ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺠﻔﺎل ﻣﺜﻼً( ﺑﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻣـﻞ‪ ،‬وﻹﻋﻄـﺎء ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻣﻦ ﺣﺮﻳـﺔ اﻟﻜﻠﻤﺔ‬ ‫اﻷداﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ اﻟﻔﻠﺴـﻔﻲ اﻟﻌﻤﻴﻖ ﻋﻦ اﻟﺬات ﺑﻼ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت ﺗﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﱪ اﻟﻄﻘﻮس وإﻳﻤﺎءات‬ ‫اﻟﺠﺴﺪ؟‪.‬‬ ‫أﻓﱰض أن ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺳـﺘﻠﻬﻢ ﻛﺜﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﻌﻴﺪ ﻟﻠﻤﴪح ﺣﻀﻮره اﻤﻔﻘﻮد ﻣﻨﺬ ﺳﻄﻮة‬ ‫دﻳﻨﺎﺻﻮر اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﺳﺘﻘﺪّم ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﻋﻤﻼً ﻻ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺎ ً ﻳﻘﻮم ﻋﲆ اﻹﻧﺼﺎت واﻻﺳـﺘﻤﺎع‬ ‫ﻟﻠﺼﻤﺖ ﻧﻔﺴﻪ اﻟﺬي ﻫﻮ ﻛﻼم ﰲ ﻛﻼم دون إﻋﺪاد‬ ‫ﺳﻴﻤﻮﻏﺮاﰲ‪ ،‬أو إﺧﺮاج ﻣﴪﺣﻲ‪ ،‬أو ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻧﺼﻴﺔ!‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬اﻤﻤﺜﻞ واﻟﺠﻤﻬـﻮر ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ وﺟﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻓﺮدﻳﺔ ﺗﺤﻔﺮ ﰲ اﻟﻼوﻋﻲ ﺑﻼ »ﺣﺒﻮب ﻫﻠﻮﺳﺔ«‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﻗـﱰاح ﻣﻮﺟـﻪ ﺑﺎﻟﻄﺒـﻊ ﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻤـﴪح ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﻟﻠﻤﴪﺣﻴـﻦ ﺑﺼﻔـﺔ ﻋﺎﻣـﺔ‪ .‬ﻓﺮﺑﻤﺎ ﻳﺘﺸـﺠﻊ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻓﻴـﻪ ‪-‬أﻳﻀـﺎً‪ -‬اﻤﺨﺮﺟـﻮن واﻤﻤﺜﻠـﻮن‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻼﻣﻨﺘﻤـﻮن ﻣـﻊ ﻓﺮﻗﻬـﻢ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺧـﺎرج‬ ‫ﺣـﺮ‪ ،‬ﻻ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟـﻮزارة ﰲ ﻓﻀـﺎء ٍ‬ ‫ﺳﻴﻮاﺟﻪ ﻣﺸـﻜﻼت رﻗﺎﺑﻴﺔ ﰲ ﻓﺴﺤﻪ إذا ﻣﺎ ﻗﺪّم‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ذﻛﻲ‪ ،‬ﻳﻤﺮر ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‬ ‫اﻤﺘﻌ ّ‬ ‫ﻄـﺶ ﻟﻠﺘﺠـﺎرب اﻟﺠﺪﻳـﺪة دون اﻻﺻﻄـﺪام‬ ‫اﻤﺒﺎﴍ ﺑﺎﻟﺘﺎﺑﻮه اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي اﻟﺬي ﻧﺠﺢ اﻤﺸﺘﻐﻠﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﻋـﲆ ﻛﴪ ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻓﺮوﺳﻪ ﺷﺪﻳﺪ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ!‬ ‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻧﺘﻘـﺪ ﻣﴪﺣﻴﻮن ﰲ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﺟﺎزان‪ ،‬ﻣﺎ ﻋﺪّوه ﺗﻬﻤﻴﺸـﺎ ً‬ ‫ﺗﻤﺎرﺳﻪ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﴪح‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻤﺘﻌـﺪدة‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﻮاﺿـﻊ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟـﺬي ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻪ‪ ،‬ﺳـﻮاء اﻤﺎدي‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ أو اﻤﻌﻨﻮي‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺨﱪاﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﻫﻤّ ـﺶ اﻤـﴪح ﻣﻨـﺬ‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ إﻻ‬ ‫ﻣﺠـﺮد ﻧﺸـﺎط ﺛﺎﻧـﻮي‬ ‫ﻳﻘـﺪم ﻋـﲆ اﺳـﺘﺤﻴﺎء‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻗﻴﻤﺘﻪ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫ودوره ﰲ ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻟﻸﺟﻴﺎل اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺣـﺪث ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻤـﴪح ﻟﺠﺎﻣﻌﺎت دول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻷﺧﺮ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬دﻟﻴﻞ واﺿﺢ ﻋﲆ‬ ‫وﺿﻊ اﻤﴪح ﻟﺪﻳﻨﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺨﱪاﻧﻲ إﱃ ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ‬ ‫رأى أن ﻓﻴﻬﺎ إﻧﻘﺎذا ً ﻟﺤﺎل اﻤﴪح ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ أﻫﻤﻴـﺔ دﻋﻢ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﻛﺨﻄـﻮة ﴐورﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻔـﱰض وﺿﻌﻬﺎ ﻟﺤﻞ‬ ‫أزﻣـﺔ اﻟﻐﻴـﺎب اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫ﻟﻸﻋﻤـﺎل اﻤﴪﺣﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻫﻨـﺎك دورا ً‬ ‫ﻛﺒـﺮا ً ﺗﺆدﻳـﻪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻹﻳﺠـﺎد اﻤـﻜﺎن واﻟﺪﻋﻢ‬ ‫واﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻦ ﰲ ﺷـﺘﻰ‬ ‫اﻟﻔﻨـﻮن‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻤـﴪح‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋـﲆ ﴐورة دﻋﻤﻬﺎ ﻣﺎﻟﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﻘﺎﻋﺎت واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت‪ ،‬وﻋﲆ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ أن ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺬﻟـﻚ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»دﻋﻨﺎ ﻧﺤﻠﻢ ﻗﻠﻴﻼً ﺑﺄن ﻧﺆﺳﺲ ﻤﻨﻬﺞ ﻣﺪرﳼ‬ ‫ﻟﻠﻤـﴪح‪ ،‬وﻛﺤـﻞ آﻧـﻲ ﻋـﲆ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ووزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم دﻋﻢ ﻫﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أداء دورﻫﺎ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻤﻨﺎه اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ واﻤﻨﺘﺴﺒﻮن ﻟﻬﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﺨﺒﺮاﻧﻲ‪ :‬ﻳُ ﺤﻜﻰ أﻧﻪ‬ ‫ﻓﻲ ﻳﻮم ﻣﻦ ا”ﻳﺎم‬ ‫ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﻗﺴﻢ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺮح ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪ ..‬وأﻗﻔﻞ!‬

‫أﺳﻮأ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ!‬ ‫وأﻤﺢ اﻟﺨﱪاﻧﻲ إﱃ أن اﻤﴪح ﻛﺎن ﻋﻤﺎد‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ إﺑﺎن ﻓﱰة وزارة اﻤﻌﺎرف‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻤﴪح ﻣﻦ ﻗﺴﻢ إﱃ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﺪرج ﺿﻤﻦ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻨﺸﺎط اﻟﺜﻘﺎﰲ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺨﻄـﻮة اﻷوﱃ ﰲ إﻗﺼـﺎء اﻤـﴪح ﻣﻦ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻻﺣﻘـﺎً‪ ،‬وﻗﺎل »أرى‬ ‫أن ﺣﺎل اﻤﴪح اﻣﺘﺪاد ﻟﱰدي ﺣﺎل اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫إن ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ أﺳـﻮأ‪ ،‬وأﻗﻮل )أﺳـﻮأ( ﻷن ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﺳﻴﺎﺳـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﺠﺪ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ واﺣﺪة ﺿﻤﻦ ﻫﺬا اﻟﻜـﻢ اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻓﺘﺘﺤﺖ ﻛﻠﻴﺔ أو ﻣﻌﻬﺪا ً ﻋﺎﻟﻴﺎ ً أو‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻗﺴﻤﺎ ً ﻟﻠﻤﴪح«‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻳُﺤﻜﻰ أﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﻳﻮم ﻣﻦ اﻷﻳﺎم ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﻗﺴﻢ ﻟﻠﻤﴪح ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪ ..‬وأﻗﻔﻞ«‪.‬‬ ‫ﻣﺰاﺟﺎت ﻓﺮدﻳﺔ‬ ‫وﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺑﻴﺌﺎت ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺠﻮ‬ ‫اﻤﻼﺋـﻢ ﻟﻠﻤﴪح‪ ،‬ﺑـﻦ اﻟﺨﱪاﻧـﻲ أﻧﻪ ﺗﻮﺟﺪ‬ ‫أﻧﺪﻳـﺔ ﻟﻠﻤﴪح ﻣﻌﺘﻤﺪة‪ ،‬ﺿﻤـﻦ اﺟﺘﻬﺎدات‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ و)ﻣﺰاﺟﻴـﺔ(‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻮﺟـﻪ‬ ‫ﻋﻤﻴﺪ ﺷـﺆون اﻟﻄﻼب‪ ،‬وﻣﺪى وﻋﻴﻪ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤـﴪح‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﻗﻮﻟـﻪ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻟﻌﻞ ﻣﺎ‬

‫ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﺴﺎرح‬ ‫وﻳﻘﻒ اﻤﻤﺜﻞ اﻤﴪﺣـﻲ أﻧﺲ اﻟﺤﻜﻤﻲ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺨﱪاﻧـﻲ ﰲ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺄﺣﻘﻴـﺔ‬ ‫اﻤـﴪح ‪-‬ﻣﺜـﻞ ﺑﺎﻗـﻲ اﻟﻔﻨـﻮن‪ -‬ﰲ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﻬﻴﺌﺘﻪ ﻟﺤﻀـﻮر ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫إن ﺛﻤـﺔ أﺷـﻴﺎء ﻛﺜـﺮة ﺗﻨﻘـﺺ اﻤﴪح ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬـﺎ وأﻫﻤﻬﺎ ﻋـﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ أو أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﺤﺘﻀـﻦ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺒـﻲ ﻫﺬا اﻟﻔـﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺠﻴﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت ﻟﺨﺪﻣﺘﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﻣﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻤـﴪح ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻳﻨﻘﺼﻬﺎ ﻛﺎدر‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤـﻲ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋـﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻤـﺎدي‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬وأﺿﺎف »أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أﻧﻬـﺎ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻤﻮﺟﻬـﺔ ﻷﻃﻴﺎف‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﺎﻓﺔ«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋـﻦ اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻤﴪح‬ ‫واﻤﴪﺣﻴـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﺷـﺎر اﻟﺤﻜﻤـﻲ إﱃ أﻧﻪ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﻋﻘﺒﺎت ﻣﻦ اﻟﺴـﻬﻞ ﺗﺠﺎوزﻫﺎ‪،‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﴪﺣﻴﺔ »زازات« ﺧﻼل اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻤﴪح‬

‫اﻟﺤﻜﻤﻲ‪ :‬ﺳﻨﺤﻘﻖ أﺣﻼﻣﻨﺎ‪ ..‬وﺳﻨﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺮﻗﻲ واﻟﺘﻘﺪم ﺑﻔﻦ اﻟﻤﺴﺮح‬ ‫ﻛﺎﻋﺘـﺬار ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﺨﺎﻃﺒﺘﻬـﻢ ﺑﻄﻠـﺐ ﻋﺮض اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ ،‬أو اﻟﺒﺤﺚ ﻋـﻦ رﻋﺎة ورﺟـﺎل أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻳﺪﻋﻤﻮن ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت أو ﻋﺮوﺿﺎ ً ﻣﴪﺣﻴﺔ‪،‬‬ ‫أو اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ أﻋﻤـﺎل ﻣﴪﺣﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧﺎرج‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎﻋﺎت‬ ‫واﻤﺴـﺎرح ﻏﺮ ﻣﺠﻬﺰة‪ ،‬ورأى أن ذﻟﻚ أﺑﺮز‬ ‫اﻤﻌﻮﻗﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻠـﻢ اﻟﺤﻜﻤـﻲ ﺑﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤـﴪح وﺣﻀـﻮره ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻘﻮﻟﻪ‬ ‫»ﺳـﻨﺤﻘﻖ ﻛﻞ أﺣﻼﻣﻨﺎ‪ ،‬وﺳﻨﺒﻨﻲ وﺳﻨﺘﻐﻠﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻮاﺟﻬﻨﺎ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‬ ‫ﻷﺟﻞ اﻟﺮﻗﻲ واﻟﺘﻘﺪم ﺑﻬﺬا اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ«‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﻔـﺮدي‪ ،‬ﻳﻨﻘﺼﻨﺎ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻤـﴪح‪ ،‬وﻛﻴـﻒ ﻳﺘـﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﻋﻨـﺎﴏ اﻤـﴪح ﻛﺎﻟﺘﺄﻟﻴـﻒ‬

‫واﻟﺘﻤﺜﻴـﻞ واﻹﺧـﺮاج وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﻌﻮﻗـﺎت ﺳـﻨﺘﺠﺎوزﻫﺎ إذا أوﺟﺪﻧﺎ اﻤﻌﺎﻫﺪ‬ ‫واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ اﻤﴪح ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧﺎص‪ ،‬واﻟﻔﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم«‪.‬‬ ‫ﻓﺸﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬رﻓﻊ اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻤﴪﺣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻘﻴﻞ ﺳﻘﻒ اﻤﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﴪح ﻻ ﻳﺘﻄﻮر ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑـﻪ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺑﺠـﻮدة وﺗﻄـﻮر اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﻴﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﴪﺣﻲ اﻟﺨـﺮوج ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻨﻤﻄﻴﺔ واﻟﺴﺎﺋﺪ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ اﻟﻔﺠـﻮة ﺑـﻦ اﻤﺆدي‬ ‫ﻋـﲆ ﺧﺸـﺒﺔ اﻤـﴪح واﻤﺘﻠﻘﻲ وأﺳـﺒﺎﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل »ﻳﺠﺴـﺪ ﻫـﺬه اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻣﺎ ﻤﺴـﻨﺎه ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺠﺎرﺑﻨﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻳﻨﻘﺴـﻢ‬

‫إﱃ أﻗﺴـﺎم ﻋﺪﻳﺪة ﰲ ﺗﺬوﻗﻪ اﻟﻔﻦ‪ ،‬ﻓﺠﻤﻬﻮر‬ ‫اﻟﻨﺨﺒﺔ ﻟـﻦ ﻳﺮﴇ ﺑﺄﻋﻤـﺎل ﻫﺰﻳﻠﺔ ﰲ ﻃﺮح‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ‪ ،‬وﺟﻤﻬـﻮر اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻻ ﻳﻬﺘـﻢ إﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳـﺎ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬دون اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣـﺔ«‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ اﻧﺘﺸـﺎر اﻤﺼﻄﻠـﺢ‬ ‫اﻤﴪﺣـﻲ »ﻧﺠﺤـﺖ اﻤﴪﺣﻴـﺔ وﻓﺸـﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﻋﻘﻴﻞ »أﺗﺬﻛﺮ أﻧـﻪ ﺑﻦ ﻋﺎﻣﻲ‬ ‫‪ 1417‬و‪ 1419‬ﻛﺎن اﻤـﴪح اﻤـﺪرﳼ ﰲ‬ ‫أوج ﺣﺮاﻛﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﻧﺸﺎﻫﺪه اﻟﻴﻮم ﻣﻦ ﻣﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﴪح ﻛﺎن ﻧﺘﺎﺟـﺎ ً وﻟﺒﻨﺔ أوﱃ ﻣﻦ اﻤﴪح‬ ‫اﻤـﺪرﳼ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻓﻘﺪ ﺳـﻴﻄﺮت‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎت‪ ،‬وأﻗﺼـﺪ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻔﻬـﻢ ﺑﺈدارة اﻤـﴪح اﻤـﺪرﳼ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻣـﺎ أﺻﺎﺑﻪ ﰲ ﻣﻘﺘـﻞ وﺟﻌﻠﻪ ﻳﻠﻔﻆ أﻧﻔﺎﺳـﻪ‬ ‫اﻷﺧﺮة«‪.‬‬

‫ﺳﻴﺪﻣﺮﻧﻲ‪ ..‬واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻠﺪي‪ ..‬وﻣﺤﻈﻮﻇﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺳﺎﻣﻴﺔ اﻟﻄﺮاﺑﻠﺴﻲ ﻟـ |‪ :‬ﺟﻤﺎﻟﻲ ﱢ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻟﺪي اﻟﻄﻤﻮح واﻟﺤﻠﻢ ﻟﻜﻦ دﺧﻮﻟﻲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻔﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﺻﺪﻓﺔ‪ ..‬وﻓﺨﻮرة ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻖ »ﺳﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ«‬

‫ﺗﺮﺗﻘﻲ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ ﺳـﺎﻣﻴﺔ اﻟﻄﺮاﺑﻠﴘ أوﱃ درﺟﺎت ﺳـﻠﻤﻬﺎ اﻟﻔﻨﻲ ﻣﻊ اﻟﻔﻨﺎن ﻓﺎﻳﺰ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻠﻪ »ﺳـﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ«‪ ،‬ﻟﻴﺸـﻜﻞ ﻟﻬﺎ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﻧﻘﻄﺔ ﻋﺒـﻮر ﻧﺤﻮ ﻓﻀﺎءات‬ ‫أرﺣﺐ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻔﻦ‪.‬ﺳـﺎﻣﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ اﻟﻌﻠﻮم‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻴﺪ ﺛﻼث ﻟﻐﺎت ﻫﻲ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ واﻹﻳﻄﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻌﻴـﺶ ﺧﻴـﺎرات ﻓﻨﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻋـﺮوض ﺟﺪﻳﺔ وﺻﻠﺘﻬـﺎ ﻣﻦ ﻣﴫ‬ ‫واﻟﻜﻮﻳـﺖ ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﺗﻔﻀﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‪.‬ﺳـﺎﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﻟـ »اﻟﴩق« أﺷـﺎرت إﱃ أن ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻛﺎن ﺟﻮاز ﺳـﻔﺮ ﻟﻬﺎ ﻟﻜﻦ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻣﺸﻮارﻫﺎ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﺳـﻴﺪﻣﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن اﻤﻮﻫﺒﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﰲ اﻤﻘﺎم اﻷول‪».‬اﻟﴩق« ﺣﺎورت ﺳـﺎﻣﻴﺔ ﻋﻦ ﺑﺪاﻳﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ وﻣﺸﻮارﻫﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﲇ ﰲ ﺛﻨﺎﻳﺎ اﻟﺤﻮار اﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬

‫• ﻣﺎ ﻫﻮ داﻓﻌﻚ ﻟﺪﺧﻮل اﻟﻔﻦ‪ ..‬اﻟﺼﺪﻓﺔ‬ ‫أم اﻟﻄﻤﻮح واﻟﺤﻠﻢ؟‬ ‫ ﻟﺪي اﻟﻄﻤﻮح واﻟﺤﻠﻢ‪ ..‬وﻟﻜﻨﻬﺎ اﻟﺼﺪﻓﺔ‪،‬‬‫ﻓﻘـﺪ ﻛﻨـﺖ ﻓﺘـﺎة إﻋﻼﻧـﺎت‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻗﺪﻣـﺖ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺷـﺒﺎﺑﻴﺎ ً اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ ً ﻋﲆ ﻗﻨﺎة ‪ art‬ﻋﻦ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ رﺷـﺤﻨﻲ أﺣـﺪ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺪﻋﺎﻳﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼن ﻟﻠﻔﻨـﺎن ﻓﺎﻳﺰ اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒـﻪ ﻣﻌـﻲ‪ ،‬وﻃﺒﻌـﺎ ً رﺣﱠ ﺒﺖ ﺑﺎﻟﻔﻜـﺮة‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﻗﺒﻮﱄ ﺿﻤﻦ ﻃﺎﻗﻢ ”ﺳﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ ‪.“3‬‬

‫اﻟﺒﺪاﻳﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬

‫• ﻓﻨﺎﻧـﺔ ﺗﻮﻧﺴـﻴﺔ ﺗﺒـﺪأ ﻣـﻦ اﻟﺪراﻣـﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬ﻣﺎذا ﻳﻌﻨﻲ ﻟﻚ ذﻟﻚ؟‬ ‫ ﻳﻌﻨـﻲ ﱄ اﻟﻜﺜﺮ‪ ..‬ﻷن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻠﺪي‬‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻣـﻜﺎن إﻗﺎﻣﺘﻲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓﺈن وﻻﺋﻲ‬ ‫واﻧﺘﻤﺎﺋـﻲ ﻳﻌﻮد ﻟﻬﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻓﺄﻧـﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪا ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﻣﻨﺬ اﻟﺼﻐﺮ ﻣﻊ ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ‪ ،‬وﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺎﻓﺮ ﻟﺘﻮﻧﺲ ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﺛﻢ ﻧﻌـﻮد ﻫﻨﺎ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻹﺟﺎزات‪ ،‬ووﺟﻮدي ﻓﺮﺻﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ اﻟﺪراﻣﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وأﻋﺪه ﻣﻦ ﺣﺴﻦ ﺣﻈﻲ‪.‬‬ ‫• ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻔﻨﺎﻧﺎت اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺎت ﻳﺒﺪأن‬ ‫ﻣﺴﺮﺗﻬﻦ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﻮﻧﺲ أو ﻣﴫ ﻤﺎذا‬ ‫ﺧﺮﺟﺖ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﺎﻋﺪة؟‬

‫أرﺟﻮ أن أﺛﺒﺖ وﺟﻮدي ﻓﻲ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻲ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﻤﺄﻣﻮل‬ ‫ ﻻ أﻧﻜﺮ أن اﻟﺠﻤﺎل ﺳـﺎﻋﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﻌﺒﻮر‬‫ورﺑﻤـﺎ اﻟﻮﺻـﻮل‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺻﺪﻗﻨﻲ ﻟـﻮ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﻟﺪي اﻤﻮﻫﺒﺔ أو ﺣﺴﻦ اﻷداء ﻤﺎ ﻏﺎﻣﺮوا ﺑﻌﻤﻠﻬﻢ‬ ‫)أﻗﺼﺪ ﺳـﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ( وأﻳﻀﺎ ً ﻟﻜﺜـﺮة اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ واﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻓﻘﺪ أﺻﺒﺤﻨـﺎ ﰲ ﻋﴫ‬ ‫اﻟﺼـﻮرة وﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺐ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﻮﺟـﻮه اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ واﻤﻮﻫﻮﺑـﺔ ﻹﺿﻔـﺎء ﻤﺴـﺔ‬ ‫ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻷي ﻋﻤﻞ‪.‬‬

‫ أوﻻ ﺑﺤﻜﻢ إﻗﺎﻣﺘﻲ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺬﻟﻚ‬‫ﺳـﻬﻞ ﱄ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﴫ أو‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ﻳﺘﻄﻠﺐ وﺟﻮدي اﻟﺪاﺋﻢ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وأﻧﺎ ﺑﻴﺘﻲ‬ ‫وﺣﻴﺎﺗـﻲ وﻣﺠﺘﻤﻌﻲ ﻫﻨﺎ وأﻋـﺪ ﻧﻔﴘ ﻓﺨﻮرة‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫• ﺗﺠﺮﺑـﺔ ”ﺳـﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘـﻢ“ ﺑﻤـﺎذا‬ ‫ﺗﺼﻔﻴﻨﻬـﺎ؟ وﻫـﻞ ﺳـﺘﻮاﺻﻠﻦ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ‬ ‫اﻷﺟﺰاء اﻤﻘﺒﻠﺔ؟‬ ‫ أﻧﺎ ﻣﺤﻈﻮﻇﺔ ﺟﺪا ﺑﺄن ﺑﺪاﻳﺘﻲ ﺟﺎءت ﰲ‬‫ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻃﺎﻗﻢ راﺋـﻊ وﻣﺤﱰم‪ ،‬وﺟﻮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺮﻳﺤـﺎ ً ﺟـﺪاً‪ ،‬ﻋﺪا ذﻟﻚ ﻓـﺈن اﻟﻔﻨﺎن ﻓﺎﻳﺰ‬ ‫راق وﻣﺘﻮاﺿﻊ‪ ،‬وﺑﺴﺒﺒﻬﻢ أﺣﺒﺒﺖ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻓﻨﺎن ٍ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺠﺰء اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‪ ،‬وﻳﴩﻓﻨﻲ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫اﻟﻄﻤﻮح واﻻﺣﱰاﻓﻴﺔ‬

‫• ﺷـﺒﱠﻬﻚ ﻛﺜـﺮون ﺑﻨﺠﻤـﺎت اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪ ..‬ﻫﻞ ﺗﺨﺸﻦ أن ﺗﻘﻌﻲ ﰲ ﻓﺦ اﻟﻨﻤﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻤﺜﻴﻞ أدوار اﻟﻔﺘﺎة اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ أو اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ؟‬ ‫ اﻷدوار اﻟﻬﻨﺪﻳـﺔ ﰲ اﻟﺪراﻣـﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺟﺪا وﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺘﻜـﺮرة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻻ أﻓﻜﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أرﻓﺾ وﺿﻌـﻲ ﰲ ﻗﺎﻟﺐ ”اﻟﺒﻨﺖ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ“‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻟﻌﻴـﺐ ﰲ اﻤﻮﺿـﻮع‪ ،‬ﻟﻜـﻦ‬

‫• ﻫـﻞ ﺣﺎوﻟـﺖ ﺻﻘـﻞ ﻣﻮﻫﺒﺘـﻚ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﺑﺎﻟﺪراﺳﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ؟‬ ‫‪ -‬ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺼﺪﻓﺔ ﺳﺎﻓﺮت إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬

‫• ﻫـﻞ ﻋﺮﺿـﺖ ﻋﻠﻴـﻚ أﻋﻤـﺎل ﻏـﺮ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ؟ وﻣﺎ وﺟﻬﺘﻚ اﻤﻘﺒﻠﺔ؟‬ ‫ ﻋـﺮض ﻋـﲇ ﻓﻴﻠـﻢ ﻣﴫي وﻣﺴﻠﺴـﻞ‬‫ﻛﻮﻳﺘـﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻢ أﺗﺴـ ﱠﻠﻢ أي ﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮ ﺑﻌﺪ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺳـﺄﺣﺎول اﻟﱰﻛﻴﺰ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻫﺪﰲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫• ﻣـﺎ ﻫـﻮ ﻃﻤـﻮح اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ ﺳـﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮاﺑﻠﴘ؟‬ ‫ أﺗﻤﻨـﻰ أن أﺛﺒـﺖ وﺟـﻮدي ﺑﻘـﻮة ﻋـﲆ‬‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﻮى اﻟﺮاﻗﻲ اﻟﺬي أﺗﻤﻨﺎه‪.‬‬

‫ﺟﻤﺎل اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬

‫اﻟﻄﺮاﺑﻠﴘ إﱃ ﺟﻮار اﻟﻔﻨﺎن ﻓﺎﻳﺰ اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻷن ذﻟـﻚ ﺳـﻴﺪﻣﺮﻧﻲ ﻛﻤﻤﺜﻠـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺤﺪ ﻣـﻦ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻲ‪ ،‬وﻟﻦ أﺳﺘﻄﻴﻊ إﺑﺮاز ﻗﺪراﺗﻲ ﺑﺘﻌﺪد‬

‫اﻷدوار‪.‬‬ ‫• ﺟﻤﺎﻟﻚ‪ ..‬ﻫﻞ ﺗﻌﺪﻳﻨﻪ ﺟﻮاز ﺳﻔﺮ ﻟﻚ؟‬

‫ﻗﺒﻞ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻛﺎن ﻗﺪ ﻧﺼﺤﻨﻲ ﺻﺪﻳﻖ‬ ‫ﺑﺄﺧﺬ دورة ﺗﻤﺜﻴـﻞ ﻣﻊ دﻛﺘﻮر ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻣﴪﺣﻲ‬ ‫ﻫﻨﺎك‪ ،‬وﻛﻨﺖ ﻣﻊ ﺻﺪﻳﻘﺘﻲ ﺣﻴﻨﺬاك‪ ،‬واﻧﻀﻤﻤﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺪورة ﺳﻮﻳﺎ‪.‬‬ ‫• ﻣﻦ ﻫﻢ ﻗﺪواﺗﻚ ﰲ اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ؟ وﻣﻦ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻨﺠﻢ اﻟﺬي ﺗﺘﻤﻨﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻌﻪ؟‬ ‫ ﴏاﺣـﺔ أﺣـﺐ ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ‬‫وأﺗﺎﺑﻌﻬـﻢ ﺑﺈﻣﻌـﺎن‪ ،‬وﻫﻢ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻣﻦ أﺗﻤﻨﻰ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻌﻬـﻢ‪ :‬ﺣﻴـﺎة اﻟﻔﻬﺪ‪ ،‬ﺳـﻌﺎد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻘﺼﺒﻲ‪ ،‬وﻏﺮﻫﻢ ﻛﺜﺮون‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ً ﻓﺎﻳﺰ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ‪.‬‬ ‫• ﻫـﻞ ﻋﺎﻧﻴـﺖ ﻣـﻦ ﻋﻘﺒـﺎت ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻮارك اﻟﻔﻨـﻲ؟ وﻣـﺎ اﻟـﺬي ﺗﺘﻤﻨـﻦ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ؟‬ ‫ ﺑﴫاﺣﺔ ﻟﻢ أﺷﻌﺮ ﺑﻌﻘﺒﺎت وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪،‬‬‫رﺑﻤﺎ ﻷﻧﻪ ﻋﻤﻞ واﺣﺪ ﻓﻘﻂ إﱃ اﻵن‪ ،‬وأﻧﺎ إﻧﺴﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺟﺪاً‪ ،‬وأﺗﺄﻗﻠﻢ ﻣﻊ أﺻﻌﺐ اﻟﻈﺮوف‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﺧﴙ ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ ﺷﻴﺌﺎً‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻤﺔ أﺧﺮة؟‬ ‫ أﺗﻤﻨـﻰ أن ﻳﺘﻘﺒﻠﻨـﻲ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﺑﺸـﻜﻞ‬‫ﺑﺴﻴﻂ‪ ،‬وأن أﻛﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴﻦ ﻇﻨﻬﻢ وﻇﻦ أﻫﲇ‬ ‫وأﺻﺪﻗﺎﺋـﻲ‪ ،‬وأن أﺳـﺘﻄﻴﻊ إﺿﺎﻓﺔ ﳾء ﻟﻠﻔﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻞ ﰲ ﺑﻠﺪي اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬


‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫س�يقدم للبط�ل كأس ب�دا ً م�ن ال�درع‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى ميداليات جديدة للفرق الثاثة‬ ‫اأوى‪.‬‬ ‫وتم تصميم الكأس ي إحدى الركات‬ ‫امحلي�ة امتخصصة‪ ،‬وتم اس�تيحاء فكرة‬ ‫تصميم�ه م�ن خريط�ة امملك�ة العربية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬بوضعها عى دائرة مع شعار‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫حفل خاص‬ ‫لتتويج بطل‬ ‫ركاء‬

‫أوض�ح امدير التنفي�ذي لدوري ركاء‬ ‫أندي�ة الدرج�ة اأوى للمحرف�ن أحم�د‬ ‫العقي�ل‪ ،‬أن تتوي�ج بط�ل دوري ركاء‬ ‫للمحرفن ووصيفه سيتم ي حفل خاص‬ ‫سيقام ي نهاية شهر مايو الجاري‪ ،‬حيث‬

‫رابط�ة دوري امحرف�ن‪ ،‬ال�ذي وضع ي‬ ‫قلب الجزيرة واإطار الدائري‪.‬‬ ‫وكان العروب�ة ق�د حق�ق اللقب قبل‬ ‫نهاية الدوري بأس�بوع وضم�ن الكأس‪،‬‬ ‫ويتناف�س فريق�ا النهض�ة والري�اض‬ ‫مرافقته لدوري جميل بعد خروج الخليج‬ ‫من امنافسة‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫الياقوت‪ :‬رجال المال ضيعوا القادسية ‪ ..‬والكام في الماضي نقص في العقل‬ ‫الخر ‪ -‬سعيد عيى‬ ‫طالب رئيس نادي القادس�ية‬ ‫السابق جاس�م الياقوت‪ ،‬أبناء‬ ‫الن�ادي‪ ،‬أن يضع�وا العم�ل‬ ‫الجاد وااختيار الدقيق مجلس‬ ‫اإدارة الجدي�د نصب أعينهم‪،‬‬ ‫ي الجمعي�ة العمومي�ة امقبلة‪ ،‬وقال‬ ‫ي حديث�ة ل�� «ال�رق»‪ :‬ينبغي أن‬ ‫يت�م اختي�ار أفض�ل العن�ار من‬ ‫أبن�اء الن�ادي‪ ،‬وأن يك�ون الرئيس‬ ‫«توافقي�اً»‪ ،‬ا نري�د دخ�ول رجال‬ ‫اأعم�ال البعيدي�ن ع�ن الن�ادي‪ ،‬ي‬ ‫مجل�س اإدارة‪ ،‬ااختي�ارات ينبغي‬ ‫أن تك�ون مزيج�ا ً مم�ن عمل�وا ي‬ ‫الن�ادي‪ ،‬اعب�ن وإداري�ن وحت�ى‬ ‫رؤس�اء ي ف�رات س�ابقة‪ ،‬وب�ن‬ ‫أصحاب الكف�اءات واأم�وال‪ ،‬وهنا‬ ‫ا أتكل�م ع�ن ك�رة الق�دم فقط بل‬ ‫أعني كافة األعاب‪ ،‬وأضاف‪« :‬سبق‬

‫بيع عقد ياسر بالتقسيط كان خطأ كبير ًا‬ ‫وأن مررن�ا بمثل ه�ذه التجربة‪ ،‬ي‬ ‫أحد ااجتماعات الت�ي كانت تهدف‬ ‫مصلح�ة النادي‪ ،‬فان�رت مجموعة‬ ‫وقالت س�نعمل وندعم اإدارة حتى‬ ‫يعود الفريق اأول إى س�ابق عهده‪،‬‬ ‫ولك�ن ي الواق�ع «ح�دث العك�س‪،‬‬ ‫فض�اع الفري�ق»‪ ،‬أن ه�ؤاء كان�وا‬ ‫بعيدي�ن كل البعد الن�ادي‪ ،‬ومجرد‬ ‫مساندين لإدارة»‪.‬‬ ‫وأوض�ح الياقوت‪ :‬نح�ن أبناء‬ ‫الي�وم ‪ ،‬وكم�ا يقول�ون «ال�كام ي‬ ‫ام�اي نق�ص ي العق�ل»‪ ،‬الي�وم‬ ‫يجب أن يتكاتف أبناء القادسية مع‬ ‫بعضهم البعض حتى يقودوا ناديهم‬ ‫بنج�اح ويعيدوا فريق�ه الكروي إى‬ ‫مكانة الطبيعي‪.‬‬ ‫واستبعد الياقوت عودته مجددا ً‬

‫التنازل عن‬ ‫النجوم ليس‬ ‫عيب ًا‬ ‫وح�ول التفري�ط ي النج�وم‬ ‫وع�دم اس�تفادة النادي م�ن مبالغ‬ ‫بيع عقودهم ‪ ،‬قال‪ :‬ا أعرف الديون‬ ‫اموج�ودة ع�ى الن�ادي ي الف�رة‬ ‫الحالية‪ ،‬ولكن أعتقد أن إدارة النادي‬ ‫أخطأت ي طريقة بيعها لعقد مدافع‬ ‫الفريق يار الشهراني للهال‪ ،‬أرى‬ ‫أن امش�كلة تتمثل ي السماح للهال‬ ‫بتسديد مبلغ العقد باأقساط‪ ،‬وهذا‬ ‫خطأ كب�ر‪ ،‬وزاد‪ :‬ي نظام ااحراف‬

‫جاسم الياقوت‬ ‫لرئاس�ة النادي‪ ،‬وقال‪ :‬خاص‪ ،‬لقد‬ ‫«ك�رت ي الس�ن» والن�ادي يمل�ك‬ ‫رجاا ً فيهم الخر والركة‪.‬‬

‫الحكام أضربوا بسبب تهديدات المافيا‬

‫العريني يقود أهم مباراة في الدوري الصيني‬ ‫الدمام ‪ -‬سعيد الهال‬ ‫رش�ح رئي�س لجن�ة الحكام‬ ‫بااتح�اد الس�عودي لك�رة‬ ‫الق�دم عم�ر امهن�ا الحك�م‬ ‫ال�دوي الس�عودي فه�د‬ ‫العريني‪ ،‬لقي�ادة أهم مباراة‬ ‫ي ال�دوري الصيني التي س�تجمع‬ ‫صاح�ب امركز الثان�ي ي الدوري‬ ‫الصيني شانتونغ لونينغ‪ ،‬وصاحب‬ ‫امركزقبل اأخرهوبي لوين‪.‬‬ ‫وتكم�ن أهمي�ة امب�اراة بس�بب‬ ‫منافس�ة اأول ع�ى لق�ب الدوري‬ ‫والثان�ي ع�ى البق�اء‪ ،‬وق�د لج�أ‬ ‫ااتحاد الصيني لاستعانة بحكام‬ ‫من الخ�ارج نظ�را ً إراب حكام‬ ‫الس�احة الصين�ن وع�دم قي�ادة‬

‫العريني ي مطار املك فهد بالدمام قبل مغادرته‬ ‫مباريات الدوري بس�بب تهديدهم‬ ‫بالقت�ل من قبل بع�ض العصابات‬ ‫الصينية التي تتبع للمافيا الصينية‬

‫امتخصص�ة ي امراهن�ات عى كرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وغ�ادر العرين�ي مط�ار الدم�ام‬

‫أمس ي طريق�ه إى الدوحة ومنها‬ ‫إى الص�ن‪ ،‬وق�ال ‪« :‬أش�كر لجنة‬ ‫الح�كام عى ترش�يحي مث�ل هذه‬ ‫امهم�ة الصعبة‪ ،‬وأتمن�ى أن أكون‬ ‫عند حس�ن الظن وأقود امباراة إى‬ ‫ب�ر اأمان‪ ،‬وللعلم فإن رئيس لجنة‬ ‫الح�كام بااتح�اد الصين�ي طلب‬ ‫من�ي البقاء لقيادة مب�اراة أخرى‪،‬‬ ‫ورفضت ذل�ك ولكنه مر عى أن‬ ‫أبقى لقيادة مباراة أخرى»‪.‬‬ ‫وع�ن تخوف�ه م�ن اأج�واء الت�ي‬ ‫يعيشها الدوري الصيني قال “ انا‬ ‫مؤمن بالله وتوكلت عليه‪ ،‬فاأمر ا‬ ‫يدعو للقلق كثراً‪ ،‬أن امسؤولن ي‬ ‫الصن سيوفرون الحماية الازمة‪،‬‬ ‫وأعتقد أن الوض�ع هناك ليس كما‬ ‫يصوره اإعام”‪.‬‬

‫اعبو القادسية خال تدريبات سابقة ي مقر النادي بالخر‬ ‫يس�مح ببيع العقود ولكن ي امقابل‬ ‫يجب أن يت�م مراعاة عام�ل الوقت‪،‬‬ ‫قب�ل عملية البي�ع‪ ،‬بحي�ث ا يمكن‬ ‫إدارة الن�ادي أن تبيع عقود اعبيها‬

‫القرعة تحدد‬ ‫الصاعد الثاني‬ ‫لـ «جميل»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أك�دت لجنة امس�ابقات الفنية‬ ‫واللع�ب النظي�ف بااتح�اد‬ ‫العربي الس�عودي لكرة القدم‪،‬‬ ‫أن�ه ي حال فوز فريق الرياض‬ ‫ع�ى نظ�ره فري�ق الخلي�ج‬ ‫بنتيجة ( ‪ ،) 0 – 2‬ي مباراتهما التي‬ ‫س�تقام الخمي�س امقبل ع�ى ملعب‬ ‫اأخ�ر ضم�ن منافس�ات “ال�دورة‬ ‫الثاثية”‪ ،‬للصعود فإنه سيتم إجراء‬ ‫قرعة بن فريق�ي الرياض والنهضة‬ ‫بع�د نهاية امب�اراة مبارة بحضور‬ ‫مندوب ع�ن ن�ادي النهض�ة‪ ،‬وذلك‬ ‫لتحدي�د هوي�ة الفري�ق الصاعد إى‬ ‫الدرج�ة اممت�ازة إى جان�ب “بطل‬ ‫دوري ركاء” فريق العروبة‪.‬‬

‫منتصف اموسم ‪ ،‬والفريق ي احتياج‬ ‫لخدماتهم‪ ،‬وكان بمقدور اإدارة أن‬ ‫تضع ي العق�ود البن�ود التي تراها‬ ‫مناس�بة مصلحة ناديها‪ ،‬وأتذكر أنه‬

‫(تصوير‪ :‬عي العبندي)‬

‫وحينم�ا وافقنا عى بيع عقد امهاجم‬ ‫ي�ار القحطان�ي لصال�ح اله�ال‬ ‫وضعنا رطا ً ي العقد‪ ،‬يقول‪ :‬إنه ي‬ ‫ح�ال انتقال الاع�ب أي ناد داخل‬

‫امملكة أو خارجها يحصل القادسية‬ ‫عى ‪ %25‬من قيمة الصفقة‪ ،‬وبهذه‬ ‫الطريق�ة نك�ون ق�د اس�تفدنا من‬ ‫اعبينا حتى بعد بيع عقودهم‪.‬‬

‫على ذمة صحيفة برازيلية‬

‫ناد سعودي يناطح أندية أوروبا للفوز بـ «نيمار»‬ ‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫كش�فت صحيف�ة برازيلية نق�ا عن وكيل‬ ‫أعمال الاعب الرازيي الش�هر نيمار نجم‬ ‫فريق س�انتوس أن أحد اأندية الس�عودية‬ ‫ذات الثقل اماي تقدمت بعرض لضم صانع‬ ‫األعاب الدوي للمنتخب الرازيي‪.‬‬ ‫وقال وكي�ل أعمال الاعب لصحيف�ة ‪esportes‬‬ ‫الرازيلي�ة أن العروض التي بحوزته والراغبة ي‬ ‫ضم صانع ألعاب س�انتوس وامنتخ�ب الرازيي‬ ‫نيمار بش�كل رس�مي هي س�بعة‪ ،‬حيث تقدم لنا‬ ‫ن�اد إنجليزي وأماني وإيطاي وناديان إس�بانيان‬ ‫باإضافة لناد سعودي يملك أمواا كثرة ‪.‬‬ ‫ويتنافس ناديا ريال مدريد وبرشلونة اإسبانيان‬ ‫من�ذ أكثر من س�نة عى ضم الاع�ب‪ ،‬من امتوقع‬ ‫أن يس�تكمل الاع�ب امس�رة مع فريق�ه الحاي‬ ‫س�انتوس حتى نهائيات كأس العالم ي الرازيل‬ ‫عام ‪.2014‬‬

‫ضوئية من خر الصحيفة الرازيلية‬

‫قبضة النور تفسد فرحة اأهاويين بالتتويج‬

‫الحاي يقدم الدرع لأهاوين‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫فرح وعناق بعد لحظات من التتويج‬

‫توَج رئيس ااتحاد السعودي لكرة اليد‬ ‫عبدالرحمن الح�اي الفريق اأول لكرة‬ ‫الي�د بنادي اأه�ي ب�درع دوري اأمر‬ ‫فيص�ل بن فه�د أندية ال�دوري اممتاز‬ ‫رغم خس�ارته عر أمس أمام وصيفه‬ ‫و»حام�ل اللق�ب» فريق الن�ور بنتيجة (‪-32‬‬ ‫‪ )35‬ي اللقاء الذي أقيم عى صالة مدينة اأمر‬ ‫نايف بن عبدالعزيز الرياضية بالقطيف‪ ،‬فيما‬ ‫سلم فريق النور اميداليات الفضية‪.‬‬

‫وكان اأهي لعب امباراة بالفريق الرديف‬ ‫بعد أن ضمن اللقب ي الجولة اماضية‪ ،‬وأنهى‬ ‫الش�وط اأول لصالح�ه بنتيج�ة (‪،)21-18‬‬ ‫إا أن الن�ور انتفض ي الش�وط الثاني وحقق‬ ‫الف�وز ي النهاية‪ ،‬لرفع رصيده إى ‪ 39‬نقطة‪،‬‬ ‫فيما تجمد رصي�د اأهي عند ‪ 41‬نقطة‪ ،‬وهي‬ ‫الخس�ارة اأوى له هذا اموس�م‪ .‬وش�هد حفل‬ ‫التتوي�ج غي�اب أب�رز اعبي اأه�ي الحارس‬ ‫ال�دوي امخرم مناف ال س�عيد‪ ،‬الذي أعلن‬ ‫ي وقت س�ابق عن إعانه اعتزال اللعب نهائيا ً‬ ‫بعد سنوات طوال قضاها ي ماعب اليد‪.‬‬

‫اعبو اأهي يحتفلون بالدرع‬

‫(تصوير‪ :‬عي العبندي)‬


‫السهلي‪ :‬المشروع‬ ‫يكلف مليون ريال‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد خياط‬ ‫ّ‬ ‫وقع يوم اأربعاء اماي ي مكتب رعاية‬ ‫الش�باب ي امنطقة الرقية عقد تخصيص‬ ‫جزء م�ن أرض امدين�ة الرياضية ي الدمام‬ ‫إنش�اء ن�اد للص�م ي امنطق�ة الرقي�ة‬ ‫بمساحة ‪ 13،500‬مر مربع‪ ،‬وذلك بناء عى‬

‫«الرئاسة» تخصص أرض ًا إنشاء نادٍ لصم الشرقية‬ ‫موافقة الرئيس العام لرعاية الش�باب اأمر‬ ‫نواف بن فيصل عى تخصيص هذه اأرض‬ ‫الواقعة بجوار بيوت الشباب‪.‬‬ ‫وح�ر التوقيع رئيس مجل�س إدارة‬ ‫نادي الصم بامنطقة الرقية نار السهي‪،‬‬ ‫ونائب مدير امكتب الرئيي لرعاية الشباب‬ ‫بامنطق�ة الرقي�ة فيص�ل ب�ن الذي�اب‪،‬‬

‫ومن�دوب مكتب الرئاس�ة بامنطقة الرقية‬ ‫امهندس عبدالحميد الس�عدي‪ ،‬ومرجم لغة‬ ‫اإشارة بالنادي مجدي الرقاوي‪.‬‬ ‫وثمّ ن رئيس مجل�س إدارة نادي الصم‬ ‫نار السهي‪ ،‬مبادرة الرئيس العام لرعاية‬ ‫الشباب عى دعمه امتواصل وغر امستغرب‬ ‫له�ذه الفئ�ة الغالي�ة‪ ،‬داعيا ً رج�ال اأعمال‬

‫للمس�اهمة ي بناء اأرض لك�ي تكون ناديا ً‬ ‫رياضي�ا ً يحتض�ن التدريب�ات وامباري�ات‬ ‫الودي�ة والرس�مية‪ ،‬مش�را ً إى أن تكلف�ة‬ ‫مروع إنش�اء النادي تق�در بمليون ريال‪،‬‬ ‫منوّه�ا بإنجازات ن�ادي الص�م ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة وتحقيق�ه عدي�دا ً م�ن البطوات‬ ‫امحلية واإقليمية‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫رياضـة‬

‫الذياب والسعدي والسهي يحددون موقع اأرض امخصصة للنادي ي الخريطة (تصوير‪ :‬أمن الرحمن)‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫اأهلي والشباب ‪ ..‬صراع الوصول إلى نهائي اأبطال‬

‫«جحا‬ ‫والقرنبع»!!‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫يس�عى الفريق اأول لكرة القدم ي النادي اأهي إى‬ ‫مواصل�ة حملة الدفاع عن اللقب عندما يس�تضيف‬ ‫نظره الش�باب عند الس�اعة ‪ 8:50‬من مساء اليوم‬ ‫الس�بت عى ملعب مدينة املك عبدالعزيز الرياضية‬ ‫ي الرائ�ع ي ذه�اب ال�دور نص�ف النهائ�ي من‬ ‫مسابقة كأس خادم الحرمن الريفن لأندية اأبطال‪.‬‬ ‫وتأه�ل الفري�ق اأه�اوي إى هذه امرحلة بع�د فوزه عى‬ ‫الن�ر (‪ )2/6‬مجموع مباراتي الذهاب واإياب‪ ،‬ويتطلع‬ ‫اس�تثمار معنويات اعبي�ه العالية عق�ب عودته بتعادل‬ ‫ثم�ن مع مضيفه الجيش القط�ري (‪ )1/1‬ي ذهاب دور‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫ق�د أغضب م�ن نا ٍد س�عودي لع�دم ظهوره بمس�توى‬ ‫جيد ي بطولة آس�يوية‪ ،‬وربما لخسارته‪ ،‬ولكن أن يصل بي‬ ‫الح�ال أن أصفه�م وأصف جمهورهم بألف�اظ خارجة عن‬ ‫إطار النقد ومن أشخاص محس�وبن عليه فتلك مصيبة لم‬ ‫ولن أجد لها تفس�را ً س�وى جملة «ا تعليق»! الهال خر‬ ‫مؤخ�را ً من نادي لخويا القطري ي ذهاب دور الس�تة عر‬ ‫اآس�يوي عى أرض�ه وبن جمهوره‪ ،‬ولم يق�دم كالعادة أي‬ ‫يء يش�فع له بالفوز ي تلك امب�اراة‪ ،‬إا أن هناك مواجهة‬ ‫إي�اب واآمال مازالت قائمة‪ ،‬فكيف يخرج إعامي مس�ؤول‬ ‫ويصف جمهور اله�ال «بجحا»! وجميعن�ا يعرف الصورة‬ ‫الذهني�ة ع�ن جح�ا وأنه ش�خص ظري�ف وأحم�ق يرتدي‬ ‫«طاقية» و»روااً» ويبدو كامهرج الذي نس�تمتع بنوادره‬ ‫وحماقت�ه وضح�ك اآخري�ن علي�ه! ث�م م�ا ذن�ب جمهور‬ ‫اله�ال؟! وه�ل هذاء ج�زاء صره ومس�اندته رغ�م امآي‬ ‫امتك�ررة؟! إعام�ي آخ�ر محس�وب ع�ى الكتيب�ة الزرقاء‬ ‫وصف ن�ادي الهال بوصف عجيب غري�ب وهو «القرنبع»‪،‬‬ ‫بمعنى أنه لم يعد صالحا ً لاس�تهاك ومكانه التش�ليح! لو‬ ‫ص�درت هذه امف�ردات واأوصاف م�ن جماه�ر لعذرتُهم‪،‬‬ ‫ولكن أن تصدر من أشخاص لهم صفات اعتبارية ي اإعام‬ ‫فذلك أم�ر مخجل ومدع�اة للتس�اؤل‪ ،‬اس�يما وأن الفريق‬ ‫يس�تعد مواجه�ة اإي�اب التي ق�د تتغ�ر فيه�ا امعطيات‪..‬‬ ‫«جح�ا والقرنبع» إس�اءة كبرة ي حق اله�ال وجماهره‪،‬‬ ‫وأعطت مس�احة أكر للتن�در عى الفري�ق وجمهوره حتى‬ ‫خارجي�اً‪ ،‬ولعلنا لو بحثنا ي موقع نادي لخويا الرس�مي أو‬ ‫الجماه�ري ما وجدنا مثل ه�ذه اأوصاف تطلق عى الهال‬ ‫وهو امنافس لهم! نادي الهال مطالب بالفوز ي قطر والرد‬ ‫ع�ى من وصف�ه بالقرنب�ع‪ ،‬وجمهور اله�ال مطالب بأخذ‬ ‫موق�ف حاس�م تجاه م�ن لقبه بجح�ا حتى ا يظه�ر أمام‬ ‫اآخري�ن وكأنه مقتنع بهذا الوصف الذي س�يبقى طوياً ي‬ ‫ذاك�رة الجماهر الرياضية! وس�يدفع الجمهور اأزرق ثمن‬ ‫«طقطقة» اآخرين عليه!!‬

‫ال� ‪ 16‬مس�ابقة دوري أبطال آس�يا‪ ،‬وعى الرغ�م من أن مدربه‬ ‫الرب�ي أليكس يفتقد خدمات ثنائي خط امقدمة العماني عماد‬ ‫الحوس�ني والرازي�ي فيكتور س�يموس بداعي اإصاب�ة إا أن‬ ‫صفوف�ه تزخر بالاعبن الجيدين القادرين عى حس�م امواجهة‬ ‫لصالحهم وي مقدمتهم قائد الفريق تيس�ر الجاس�م والرازيي‬ ‫برونو سيزار والكولومبي خايرو بالومينو‪.‬‬ ‫ي امقابل‪ ،‬يبحث فريق الش�باب امنتي بفوزه الثمن خارج‬ ‫قواع�ده عى الغراف�ة القطري (‪ )1/2‬ي البطولة اآس�يوية عن‬ ‫تحقيق نتيجة إيجابية تس�هل مهمته ي حس�م مب�اراة اإياب ي‬ ‫الري�اض‪ ،‬ويتوق�ع أن يلعب مدرب�ه البلجيكي ميش�يل برودوم‬ ‫بنفس تش�كيلة مباراة الجي�ش اماضية‪ ،‬مع ااحتف�اظ بأوراقه‬ ‫الرابحة أمثال امهاجم مهند عسري عى دكة البداء‪.‬‬

‫ملعب المباراة‪ :‬مدينة الملك عبدالعزيز‬ ‫الرياضية في الشرائع‬

‫مصطفى‬ ‫بصاص‬

‫اأهي‬ ‫امدرب‪ :‬الربي أليكس‬ ‫هداف الفريق‪:‬عماد الحوسني «ثاثة أهداف»‬ ‫لعب‪ ،2 ،‬له ‪ ،6‬عليه ‪2‬‬

‫الشباب‬ ‫امدرب ‪:‬البلجيكي برودوم‬ ‫هداف الفريق ‪ :‬مهند عسري «هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،2‬له ‪ ،5‬عليه ‪1‬‬

‫سقناوي‪ :‬الحذر مطلوب في مثل هذه المباريات‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫ش�دّد مدي�ر الفري�ق اأول‬ ‫لكرة الق�دم ي النادي اأهي‬ ‫عبدالس�ام س�قناوي ع�ى‬ ‫أهمي�ة مب�اراة فريق�ه أمام‬ ‫الشباب مساء اليوم ي ذهاب‬ ‫الدور نصف النهائي من مس�ابقة‬ ‫كأس خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫عبدالسام سقناوي‬ ‫لأندي�ة اأبطال‪ ،‬رافض�ا ً ي الوقت‬ ‫نفس�ه الحديث عن حظوظ فريقه‬ ‫ي اللق�اء‪ ،‬وق�ال‪ :‬التوقع�ات صعبة ي مثل ه�ذه امباريات الت�ي تجمع بن‬ ‫فريقن كبرين تزخر صفوفهما باعبن مميزين سواء عى صعيد امحرفن‬ ‫امحلي�ن أو اأجانب‪ ،‬والحذر مطل�وب خصوصا ً أن فريقنا يعاني من غياب‬ ‫أب�رز اعبيه بس�بب اإصاب�ات»‪ ،‬مبديا ً ثقت�ه ي البداء للظهور بامس�توى‬ ‫امأمول وامساهمة ي تحقيق النتيجة امنتظرة‪.‬‬ ‫وتمن�ى س�قناوي أن يوفق اعبو اأهي ي حس�م امواجه�ة بنتيجة مريحة‬ ‫تس�هل مهمتهم ي مباراة اإياب‪ ،‬مناش�دا ً جماهر اأهي بمس�اندة الاعبن‬ ‫ومؤازرته�م حتى يحافظ الفري�ق عى لقب هذه البطولة التي تحمل اس�ما ً‬ ‫غاليا ً عى قلوب الجميع‪.‬‬

‫نفرط في أغلى األقاب‬ ‫الشمراني‪ :‬لن ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫وصف مهاجم الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الشباب نار الشمراني‬ ‫مباراة فريقه أمام اأهي مساء اليوم بامنعطف امهم لفريقه هذا اموسم‪،‬‬ ‫وق�ال‪« :‬امباراة مهمة للفريقن‪ ،‬فاأهي يدافع عن لقبه‪ ،‬والش�باب يريد‬ ‫الخ�روج بنتيجة إيجابي�ة لتعزيز حظوظه ي التأه�ل للنهائي‪ ،‬ومن ثم‬ ‫خط�ف اللق�ب إنقاذ اموس�م بعد أن ازمنا س�وء الطالع ي مس�ابقتي‬ ‫ال�دوري وكأس وي العهد» مؤكدا جاهزية فريقه للمواجهة ومواصلة مس�رة‬ ‫انتصاراته�م كم�ا كان علي�ه الحال ي‬ ‫مسابقة دوري أبطال آسيا التي قدموا‬ ‫فيها نتائ�ج مميزة آخرها أمام الغرافة‬ ‫القطري‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬أتوقعها مب�اراة مثرة‬ ‫من الفريقن شأنها ي ذلك شأن جميع‬ ‫امباريات التي جمعتهما سابقا‪ ،‬وثقتي‬ ‫كب�رة ي أن يق�ول الش�باب كلمته ي‬ ‫اللقاء ويسعد جماهره بنتيجة تضعه‬ ‫ع�ى بعد خطوة م�ن النهائ�ي‪ ،‬مؤكدا‬ ‫ح�رص الاعبن عى ع�دم التفريط ي‬ ‫هذه البطول�ة التي تحمل اس�ما غاليا‬ ‫عى قلوب الجميع‪.‬‬ ‫نار الشمراني‬

‫هوساوي‪ :‬سنحسمها من الذهاب‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫جانب من لقاء سابق جمع اأهي والشباب‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫غامدي الشباب ‪ :‬نعرف كيف‬ ‫نتعامل مع المباريات الكبيرة‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫لخويا‬

‫سبستيان‬ ‫تيجاي‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعت�ر اعب خط وس�ط الفريق اأول لك�رة القدم بنادي‬ ‫الشباب عمرالغامدي‪ ،‬أن مواجهة فريقه الليلة أمام اأهي‬ ‫ي ذهاب نص�ف نهائي بطولة خ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫لأندي�ة اأبط�ال‪ ،‬من امواجه�ات القوية الت�ي يخوضها‬ ‫الشباب خال هذا اموس�م‪ ،‬وقال «الفريق سيخوض لقاء‬ ‫اليوم من أجل الفوز وحصد النقاط‪ ،‬لعدم الدخول ي حسابات‬ ‫معقدة ي لقاء اإياب»‪ ،‬وأضاف «نعرف اأهي جيدا ً وهو فريق‬ ‫صع�ب‪ ،‬وتحديدا ً عندما يلعب عى ملعب�ه‪ ،‬ولكننا نعرف كيف‬ ‫نتعامل مع مثل هذه امباريات ونعرف كذلك كيف نسرها كما‬ ‫نري�د‪ ،‬والش�باب فريق كبر ويملك الخ�رة الكافية» ‪ ،‬وتحدث‬ ‫الغام�دي ع�ن جاهزيت�ه للق�اء وعن اس�تعداد فريق�ه‪ ،‬وقال‬ ‫«الفريق جاهز وسيخوض اللقاء من أجل الفوز ا غره‪ ،‬ونحن‬ ‫قادرون عى ذلك بإذن الله‪ ،‬أما أنا فجاهز وسأكون تحت رهن‬ ‫إشارة امدرب»‪.‬‬

‫أك�د مداف�ع الفري�ق اأول‬ ‫لك�رة القدم بن�ادي اأهي‬ ‫أس�امة هوس�اوي‪ ،‬أنه�م‬ ‫جاهزون مباراة اليوم التي‬ ‫س�تجمعهم والش�باب ي‬ ‫ذهاب نصف نهائ�ي كأس املك‬ ‫لأبط�ال‪ ،‬مش�را ً إى أن الجميع‬ ‫جاهزون للقاء‪ ،‬وقال‪ :‬ا أعتقد أن‬ ‫اإرهاق ال�ذي تعرض له الفريق‬ ‫ي لقائ�ه أمام الجي�ش القطري‬ ‫الثاث�اء ي ذه�اب دور الس�تة‬ ‫ع�ر م�ن دوري أبطال آس�يا‪،‬‬ ‫س�يكون له دور ي عدم الظهور‬ ‫بامس�توى القوي أمام الشباب‪،‬‬ ‫طوينا صفح�ة امواجهة اماضية‬ ‫واليوم س�ندخل لقا ًء جديدا ً أمام‬ ‫فريق قوي يملك ي صفوفه عددا ً‬ ‫م�ن الاعبن امميزي�ن‪ ،‬وأضاف‬ ‫«م�ا يهمن�ا الي�وم ه�و الف�وز‬ ‫خصوصا ً أن اللقاء س�يكون عى‬ ‫أرضنا وب�ن جماهرنا‪ ،‬وهذا ما‬ ‫س�يمنحنا ميزة إضافي�ة ودافعا ً‬ ‫أكر لحسم اللقاء وعدم الدخول‬ ‫ي حس�ابات جدي�دة قب�ل لقاء‬ ‫اإياب ي الرياض‪.‬‬

‫أسامة هوساوي‬


‫رؤساء اللجان اأولمبية الخليجية يناقشون ائحة النظام اأساسي لألعاب الرياضية‬ ‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫ترأس اأمن العـام للجنة اأومبية‬ ‫البحرينيـة رئيـس الـدورة الحاليـة‬ ‫للمكتـب التنفيـذي لرؤسـاء اللجـان‬ ‫اأومبيـة بـدول مجلـس التعـاون‬ ‫الخليجـي الشـيخ أحمـد بـن حمد آل‬

‫خليفـة‪ ،‬ااجتماع التشـاوري للمكتب‬ ‫التنفيـذي الـذي عقد صبـاح أمس ي‬ ‫فنـدق الريتـز كارلتـون ي العاصمـة‬ ‫البحرينية امنامة بحضور اأمن العام‬ ‫للجنـة اأومبيـة العربيـة السـعودية‬ ‫محمـد امسـحل‪ ،‬واأمن العـام للجنة‬ ‫اأومبية الكويتية عبيد العنزي‪ ،‬واأمن‬

‫العام للجنة اأومبيـة اإماراتية محمد‬ ‫الكمـاي‪ ،‬واأمن العـام للجنة اأومبية‬ ‫العمانيـة طـه الكري‪ ،‬ومديـر إدارة‬ ‫الشـؤون الرياضيـة باللجنـة اأومبية‬ ‫القطرية خليل إبراهيم الجابر‪.‬‬ ‫وتصـدر جـدول أعمـال ااجتماع‬ ‫مناقشـة تعديل لوائح العمل الخليجي‬

‫امشـرك ي امجال الريـاي (الائحة‬ ‫اموحـدة للنظـام اأسـاي للجـان‬ ‫التنظيمية لألعاب الرياضية)‪.‬‬ ‫وبعد نهاية ااجتماع‪ ،‬أكد الشـيخ‬ ‫أحمـد بن حمـد بأن امكتـب التنفيذي‬ ‫توصـل إى توافـق كبر بشـأن تعديل‬ ‫بعض اللوائح امهمة ي الائحة اموحدة‬

‫‪29‬‬

‫رياضـة‬

‫للنظـام اأسـاي للجـان التنظيميـة‬ ‫لألعـاب الرياضيـة‪ ،‬حيث سـتعرض‬ ‫امسـودة امعدلة للمناقشة ي ااجتماع‬ ‫الـ ‪ 77‬للمكتب التنفيذي الذي سيعقد‬ ‫اليوم‪ ،‬عى أن ترفع امسـودة لرؤسـاء‬ ‫اللجـان اأومبيـة ليتـم اعتمادهـا ي‬ ‫اجتماعهم الذي سـيعقد غدا‪.‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫العميد أسقط الفتح بهدفين نظيفين في ذهاب نصف نهائي كأس اأبطال‬

‫كسـب الفريق اأول لكـرة القدم بنـادي ااتحاد‬ ‫ضيفـه الفتـح بهدفـن دون مقابـل ي اللقـاء‬ ‫الـذي جمـع بينهما عى أرض ملعـب مدينة املك‬ ‫عبدالعزيـز الرياضيـة ي ضاحيـة الرائع بمكة‬ ‫امكرمـة ضمن ذهاب نصـف نهائي بطولة كأس‬ ‫خـادم الحرمن الريفـن لأبطال‪ ،‬وسـجل الهدفن‪،‬‬ ‫مختار فاتة ‪ 31‬ومحمد قاسـم الريمـي ‪ ،83‬وبذلك‬ ‫يكـون ااتحـاد قد خطـى خطـوة مهمة نحـو التأهل‬ ‫للنهائي‪ ،‬حيث سـيلعب اإياب ي اأحسـاء يوم الجمعة‬ ‫امقبل‪.‬‬ ‫جـاءت بداية الشـوط حذرة مـن الفريقـن ي محاولة‬ ‫جـس النبض‪ ،‬وانحر اللعب ي منتصف املعب‪ ،‬وبعد‬ ‫الدقيقـة ‪ 20‬بـدأ ااتحـاد صاحـب اأرض والجمهور‬ ‫بفرض سـيطرته شـيئا فشـيئا‪ ،‬وأصبح أكثـر تهديدا‬ ‫للمرمى‪ ،‬ي الدقيقة ‪ 31‬انفرد فهد امولد بامرمى‪ ،‬وسدد‬ ‫كـرة قوية ارتدت مـن الحارس لتجـد امتمركز مختار‬ ‫فاتة الذي لم يردد ي إسـكانها الشـباك مسـجا أول‬ ‫اأهداف‪ ،‬واصـل ااتحاد ضغطـه ي محاولة مضاعفة‬ ‫النتيجة‪ ،‬وكاد فهد امولد يفعلها عندما سـدد كرة قوية‬ ‫مـن خارج منطقة الجـزاء ارتطمـت بالعارضة ومرت‬ ‫بسام‪.‬‬ ‫كان ااتحـاد أكثـر إرارا عـى الوصـول للهدف‬ ‫من الفتح ي الشـوط الثاني‪ ،‬واسـتطاع اإمساك بزمام‬ ‫الوسـط‪ ،‬ونجح ي تنويع الهجمات من اأطراف واللعب‬ ‫ي العمـق‪ ،‬ي الوقت الذي قاد الفتـح محاوات خجولة‬ ‫لـم يكتب لها النجاح‪ ،‬وشـكل ثاثي ااتحاد امشـاغب‬ ‫فهد امولد وعبدالفتاح عسـري وعبدالرحمن الغامدي‪،‬‬ ‫خطـورة كبرة عـى دفاعات الفتح‪ ،‬وكاد أسـامة امولد‬ ‫يضيف ثاني اأهداف بعد أن سدد كرة مقصية ارتطمت‬ ‫بالعارضـة لتتواى الهجمـات ااتحادية ومـن إحداها‬ ‫تمكن محمد قاسم من إضافة الهدف الثاني ي الدقيقة‬ ‫‪ 83‬من صاروخ يساري لم يفعل حياله الحارس شيئا‪..‬‬

‫مشاهدات‬ ‫ دخل اعبو ااتحاد أوا أرضية املعب إجراء عمليات‬‫اإحماء‬ ‫ وضعت الجماهر ااتحادية افتات كبرة كتبت عليها‬‫(شبابنا مستقبلنا)‬ ‫ دخل أبناء جمعية تكافل مع اعبي الفريقن‬‫‪ -‬شـهدت امبـاراة حضـورا جماهريـا قـدر بـ‬

‫‪ 15368‬مشجعا‬ ‫ مدربا الفريقن ظا واقفن طوال مجريات اللقاء‬‫ ظهر الليزر من جديد ي مدرجات اماعب السعودية‬‫ أول بطاقـة صفـراء ي امبـاراة حصل عليها سـعود‬‫كريري ي الدقيقة ‪55‬‬ ‫ حضـور ري كبر مـن الجانب ااتحـادي تقدمهم‬‫عضو الرف إبراهيم البلوي‪.‬‬

‫فرحة اعبي ااتحاد بعد تسجيل الهدف اأول‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫حقـق الفريـق اأول لكـرة‬ ‫القـدم ي نـادي النجوم من‬ ‫بلـدة الشـقيق ي محافظـة‬ ‫اأحسـاء آمـال وتطلعـات‬ ‫جماهـره بصعوده إى أندية‬ ‫الدرجة الثانية أول مرة ي تاريخه‬ ‫بعد تصدره مجموعته ي تصفيات‬ ‫الصعـود التـي أقيمت عـى ملعب‬ ‫مدينة املـك عبداللـه الرياضية ي‬ ‫بريدة بمشـاركة ثمانيـة أندية من‬ ‫دوري الدرجة الثالثة‪.‬‬ ‫وجـاء صعـود النجـوم الذي‬ ‫تأسـس عام ‪1396‬هــ إى دوري‬ ‫الدرجـة الثانيـة تتويجـا لخطـة‬ ‫مجلس اإدارة برئاسة عبدالرحمن‬ ‫الكليـب الـذي أعلـن قبـل ثاثـة‬ ‫مواسـم أنه حان الوقـت للصعود‪،‬‬ ‫حيـث بدأ ي ترتيـب أوراق فريقه‪،‬‬ ‫ونجح ي تحقيق لقب دوري أندية‬ ‫اأحسـاء للمـرة اأوى ي تاريخـه‬ ‫اموسـم امـاي‪ ،‬غر أنه لـم يوفق‬ ‫ي الصعـود‪ ،‬قبل أن يوفق أخرا ي‬ ‫تحقيق حلم طال انتظاره‪.‬‬ ‫مشوار ناجح‬ ‫لم تكن بداية النجوم ي دوري‬ ‫اأحساء هذا العام موفقة‪ ،‬إذ أخفق‬ ‫الفريـق ي أول ثـاث مباريـات‬ ‫بتعادلـه مـع الطـرف (‪،)2/2‬‬ ‫وخسـارته أمام الـروق (‪،)2/1‬‬ ‫وأيضا من الصـواب (‪ ،)1/0‬لكن‬

‫الفريق رعان ما اسـتعاد توازنه‬ ‫بـدءا من الجولة الرابعة التي حقق‬ ‫فيهـا اأهـم بفـوزه عـى الروضة‬ ‫(‪ ،)1/3‬ومـن ثـم عـى القـارة‬ ‫(‪ )1/2‬وواصـل انتصاراتـه عـى‬ ‫حسـاب الطـرف (‪ ،)1/4‬واتبعها‬ ‫بفـوز ثمن عى الـروق (‪،)1/2‬‬ ‫وتعـادل بعـد ذلـك مـع الصواب‬ ‫(‪ ،)1/1‬ثم كسب الروضة (‪،)1/4‬‬ ‫وأخـرا تغلب عى القـارة (‪،)0/1‬‬ ‫ليحقـق امركز الثانـي ويتأهل إى‬ ‫دور الــ ‪ 32‬من تصفيـات بطولة‬ ‫امملكة للمؤهلة للمرحلة النهائية‪.‬‬ ‫واسـتهل النجوم مشـواره ي‬ ‫التصفيـات بالتعـادل مـع عكاظ‬ ‫(‪ )1/1‬ذهابـا‪ ،‬والفـوز (‪)0/2‬‬ ‫إيابا‪ ،‬وي دور الـ ‪ 16‬أقى عرعر‬ ‫بالتعـادل (‪ )1/1‬ذهابـا‪ ،‬وبدون‬ ‫أهـداف ايابـا‪ ،‬ومـن ثـم أوقعتـه‬ ‫قرعـة الدور النهائـي ي امجموعة‬ ‫اأوى بجانـب اأخـدود واانطاق‬ ‫والـروات‪ ،‬حيث كسـب اأخدود‬ ‫(‪ ،)1/2‬وتعثـر ي اللقـاء الثانـي‬ ‫بالخسـارة أمام الروات (‪،)1/0‬‬ ‫ومـن ثم كسـب اانطـاق (‪)1/3‬‬ ‫ليتصدر مجموعته ويعلن صعوده‬ ‫رسميا إى دوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫أبطال اإنجاز‬ ‫ومثـل فريـق النجـوم طوال‬ ‫مشواره ي اموسـم الحاي عرون‬ ‫اعبـا‪ ،‬وهـم‪ :‬أحمـد الصقـر‪ ،‬عي‬ ‫الجابر‪ ،‬قاسـم الري‪ ،‬عبد العزيز‬ ‫العمر‪ ،‬نايـف الحقباني‪ ،‬محسـن‬

‫الكليب‪ :‬اإنجاز لم يأت من فراغ بل كان ثمرة العمل الجماعي‬

‫جماعية بعد التتويج مع الدرع‬ ‫الشـمري‪ ،‬عبد الله العتيبي‪ ،‬صقر‬ ‫العساف‪ ،‬سـلطان الوسمي‪ ،‬أحمد‬ ‫القنـاص‪ ،‬عبـاس النخـي‪ ،‬عبـد‬ ‫العزيـز الدخيل‪ ،‬حسـن الخليف‪،‬‬ ‫أحمـد امحيفيـظ‪ ،‬عبـد العزيـز‬ ‫العليان‪ ،‬داوود امطوع‪ ،‬عبد الخالق‬ ‫الصالح‪ ،‬قاسـم الجاسـم‪ ،‬مشاري‬ ‫الحبـاة‪ ،‬عبد العزيـز الناي امعار‬ ‫مـننـاديالعيـون‪.‬‬ ‫وتكـون الجهـاز اإداري من‬ ‫امرف العام عـى الفريق معيض‬ ‫العرجانـي‪ ،‬ومديـر الكـرة متعب‬ ‫الحسن‪ ،‬واإداري بدر الثاقب‪ ،‬فيما‬

‫قاد الجهاز الفنـي امدرب الوطني‬ ‫خالد العطوي‪ ،‬ومسـاعده امري‬ ‫محمـد شـوقي‪ ،‬ومسـاعده الثاني‬ ‫الوطنـي طاهـر النـار‪ ،‬ومدرب‬ ‫الحراس الوطني صالح السـلمان‪،‬‬ ‫والطبيب الدكتور أيمن محسن‪.‬‬ ‫سعادة كبرة‬ ‫وأعـرب رئيس مجلـس إدارة‬ ‫نادي النجـوم عبدالرحمن الكليب‬ ‫عن سـعادته بالصعـود‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫اإنجـاز لم يأت من فـراغ بل ثمرة‬ ‫الجهود الكبرة التي بذلت من قبل‬

‫الجهازين اإداري والفني والاعبن‬ ‫والداعمـن‪ ،‬معترا الصعود بمثابة‬ ‫هديـة متواضعـة محبـي النادي‪،‬‬ ‫مشـددا عى أهميـة امحافظة عى‬ ‫اإنجـاز والعمل تحقيق اأفضل ي‬ ‫مشاركات الفريق امقبلة‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬حققنا هدفنا ي اموسـم‬ ‫الحـاي‪ ،‬ونتطلـع مشـاركة مميـزة‬ ‫ي دوري الدرجـة الثانيـة‪ ،‬مؤكـدا‬ ‫قدرة الفريق عى الظهور بمسـتوى‬ ‫مـرف وإثبـات أنه لـم يصعد من‬ ‫أجـل الصعـود بـل للمنافسـة عى‬ ‫اللقب‪.‬‬

‫جهد رائع‬ ‫مـن جهته‪ ،‬أرجع امرف‬ ‫العام عى فريق النجوم معيض‬ ‫العرجانـي صعـود الفريق إى‬ ‫ما وصفـه بالجهـد الرائع من‬ ‫قبـل اإدارة والجهازين الفني‬ ‫واإداري والاعبن‪ ،‬مشـرا إى‬ ‫أن ما تحقق ثمرة جهود موسم‬ ‫كامـل بذل فيـه الجميع كل ما‬ ‫ي وسـعهم مـن أجل إسـعاد‬ ‫جماهـره الوفية التي لم تبخل‬ ‫عى الاعبن بالدعم وامؤازرة‪،‬‬ ‫مضيفا أن تعثر الفريق ي أوى‬ ‫مبارياته لم تؤثر عى معنويات‬ ‫الاعبـن بـل زادتهـم إرارا‬ ‫عى كسـب التحدي وتقديم ما‬ ‫يصبـو اليـه جماهـر ومحبي‬ ‫والنادي‪.‬‬ ‫مـن جانبـه‪ ،‬أشـاد إداري‬ ‫الفريق بدر الثاقب بأداء الاعبن‬ ‫طـوال مبارياتهم هذا اموسـم‪،‬‬ ‫مؤكدا أنه لم يخذلوا جماهرهم‬ ‫وكانـوا عنـد الحسـن بهم رغم‬ ‫الصعاب التي واجهتهم ي بداية‬ ‫امشوار‪ ،‬فيما رأى مدرب الفريق‬ ‫خالد العطوي أن طريق النجوم‬ ‫لـم يكـن ممهـدا أو مفروشـا‬ ‫بالـورود‪ ،‬لكـن بدعـم واهتمام‬ ‫اإدارة وعطـاء الاعبـن تحقق‬ ‫اإنجاز‪ ،‬متطلعا مواصلة مسرة‬ ‫النجاح ي اموسم امقبل‪.‬‬

‫يستطيع !‬ ‫عادل التويجري‬

‫• أمام لخويا ي الذهاب انهزم الهال !‬ ‫• بات موقفه صعبا ً !‬ ‫•لكنه ليس مستحياً !‬ ‫• الهال هو من صعبها عى نفسه !‬ ‫• تماما ً كما فعل سابقا ً !‬ ‫• بغض النظر عن كل مآات اإياب‪ ،‬فالهال هذا اموسم يعاني !‬ ‫• معاناته هوية وليست معاناة بطولة !‬ ‫• بات الهال فعاً يبحث عنها !‬ ‫• اإشكالية ( إدارية ‪ -‬فنية ‪ -‬اعبن أجانب) !‬ ‫• اإدارية هي ي التحضر أصاً!‬ ‫• وي خيارات اأجانب !‬ ‫• بح صوت الهالين وهم يشخصون العلل !‬ ‫• مدرب كفؤ ( فنيا ‪ -‬انضباطيا)‬ ‫• أجانب مؤثرون !‬ ‫• هال ‪ 2013‬ا يختلف عن ‪! 2012‬‬ ‫• كومبارية تكرار مسلسل دول !‬ ‫• واأجانب “ ا جديد “ !‬ ‫• اإدارة انتبهت للكثر من أخطائها ي منتصف اموسم تحديدا!ً‬ ‫• واتخذت قرارات أراها “ اسراتيجية” فعاً!‬ ‫• قد ا تؤتي أكلها اآن “جماهريا ً “ !‬ ‫• لكنها جهزت جياً !‬ ‫• فك�روا فقط بعدد الاعبن امحلين الذي�ن تم “ “ التخليص”‬ ‫معهم !‬ ‫• أو “ التخلص “ منهم !‬ ‫• إعامياً‪ ،‬أخطأ امتحدث الرسمي بحق جماهر الزعيم !‬ ‫• ولم يكن بحاجة أصاً للدخول ي “ شد وجذب “ مع الجماهر!‬ ‫• فجماهر الهال هي “ رأس امال “ !‬ ‫• ي عودة مع “ اإدارة “ تحديدا ً !‬ ‫• ي ‪ 6‬نقاط رئيسة !‬ ‫• سبق وعرت عنها !‬ ‫• قناعاتي وآرائي “ تتغر “ !‬ ‫• لكن ليس بنتيجة “ نزال “ !‬ ‫• حينها أكون فقدت “ فكري “ !‬ ‫• تتغر القناعات حن يتبدل الحال !‬ ‫• بالتوفيق للزعيم !‬ ‫• ما من يء يمنعه من الفوز أبدا ً !‬ ‫• للهال انتفاضات تاريخية !‬ ‫• حتى وهو ي أوضاع أسوأ !‬ ‫• يستطيع الزعيم ! يستطيع !‬ ‫• التاريخ يؤكد ذلك !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫بالمختصر‬

‫النجوم يحقق حلم جماهيره بالصعود لدوري الثانية‬ ‫اأحس�اء � مصطف�ى‬ ‫الريدة‬

‫كام عادل‬

‫احذروا ‪ ..‬ااتحاد قادم‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬بدر الحربي‪ ،‬ماجد الجحدي‬

‫رؤساء اللجان اأومبية الخليجية خال ااجتماع التشاوري‬

‫أخضر السلة يحصد‬ ‫الفضية اآسيوية‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة حقـق امنتخـب السـعودي‬ ‫اأول لكرة السـلة امركز الثاني ي البطولة اآسـيوية اأوى‬ ‫لكـرة السـلة ‪ 3×3‬بعـد خسـارته أمـام نظـره القطري‬ ‫(‪ )19/17‬ي امباراة النهائية للبطولة التي أقيمت ي قطر‪.‬‬ ‫من جهتـه‪ ،‬أبدى مدرب امنتخب السـعودي يحيى امطوع‬ ‫عـن سـعادته الكبـرة باإنجـاز‪ ،‬مهنئـا ً رئيـس ااتحاد‬ ‫السـعودي لكرة السـلة اأمر طال بن بـدر واأمن العام‬ ‫لاتحـاد عبدالرحمـن امسـعد ورئيـس لجنـة امنتخبات‬ ‫الدكتـور عي بكر والجماهر السـعودية بحصول امنتخب‬ ‫عى اميدالية الفضية‪.‬‬

‫‪ 31‬اعب ًا يمثلون أخضر‬ ‫القوى في «عربي ‪»18‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق تغـادر ظهـر اليـوم بعثـة امنتخـب‬ ‫السعودي ألعاب القوى للكبار إى العاصمة القطرية الدوحة‬ ‫للمشـاركة ي البطولـة العربية الـ‪ 18‬للرجال التي سـتنطلق‬ ‫يوم الثاثاء امقبل عى ملعب وميدان النادي العربي بمشاركة‬ ‫‪ 17‬دولة عربية‬ ‫ويرأس البعثة عضـو مجلس اإدارة الدكتور محمد بحري‬ ‫وتضـم الدكتـور حبيب الربعـان نائبا ً لرئيـس البعثة ومدير‬ ‫الفريق محمد الدوري وامدير الفني الدكتور محجوب سعيد‬ ‫واإداريـن أحمد برناوي وأسـامة الراهيـم ومحمد امطرود‬ ‫وحمدان البيي وامدربن سـعد شداد وسعود الثبيتي ويوري‬ ‫ريفنكو والكسـندر افرينكـو ودوين ميلـر ودومنيك آرلوند‬ ‫وأنـدري سوكولوفتسـكي وحميد سـحيل ويوري فالنشـن‬ ‫وعاصم آل حزام وتايو آريو ومسعود بوحوش وامرجمن عي‬ ‫اأحمد وعدنان اأحمد والعاج الطبيعي عزيز نحكمي ومحمد‬ ‫سـهيل وأحمد خاطبي وياسـن مهميدة والحكام حمد الحنو‬ ‫وعبدالله السـليمان‪ .‬وتضم البعثة ‪ 31‬اعبا ً أبرزهم يوسـف‬ ‫مرحي ومحمد الصالحي وحسن السبع وحسن آل حزام‪.‬‬


‫تشلسي يرصد مائة مليون يورو لترميم صفوفه في اانتقاات الصيفية‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬

‫ك�سف امدرب الإ�سباي رافايل بينيتيز اأن �سيف‬ ‫ت�سل�س ��ي الإجلي ��زي ال ��ذي يخو�س الأح ��د مباراته‬ ‫الأخرة ح ��ت اإ�سرافه‪� ،‬سيكون حاف ���اأ بالتعاقدات‬ ‫حيث م ��ن امتوق ��ع اأن ينف ��ق مالكه الرو�س ��ي رومان‬ ‫اإبراموفيت� ��س ح ��واي مائ ��ة مليون ي ��ورو ي �سوق‬

‫هولك‬

‫رياضـة‬

‫النتقالت‪.‬‬ ‫وعجز ت�سل�سي هذا امو�س ��م عن امناف�سة على‬ ‫لقب الدوري امحل ��ي الذي ذهب م�سلحة مان�س�سر‬ ‫يونايت ��د‪ ،‬كم ��ا ودع ام�سابقت ��ن امحليت ��ن خ ��اي‬ ‫الوفا� ��س وتن ��ازل ع ��ن لقب ��ه بط � ً�� ل ��دوري اأبطال‬ ‫اأوروب ��ا بخروج ��ه م ��ن ال ��دور الأول‪ ،‬لكن ��ه مك ��ن‬ ‫الأربعاء من حفظ ماء الوجه بتتويجه بط ً� م�سابقة‬

‫‪30‬‬

‫السبت ‪ 8‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 18‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )531‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫أبوتريكة يقود اأهلي‬ ‫أمام الزمالك‬ ‫اأعل ��ن ال�عب ام�س ��ري حمد اأب ��و تريكة‬ ‫دبي ‪ -‬د ب أ‬ ‫امع ��ار لنادي بن ��ي يا�س الإماراتي لكرة الق ��دم اأنه �سيعود اإى‬ ‫القاه ��رة نهاي ��ة ال�سه ��ر‬ ‫اج ��اري ل�ن�سمام اإى‬ ‫فريق ��ه الأهل ��ي ام�سري‬ ‫ا�ستع ��دادًا للقاء الزمالك‬ ‫ي افتت ��اح مناف�س ��ات‬ ‫دور الثماني ��ة ل ��دوري‬ ‫اأبط ��ال اإفريقي ��ا حي ��ث‬ ‫يلتقي الفريق ��ان ي ‪21‬‬ ‫يوليو امقبل»‪.‬‬ ‫وق ��ال اأبوتريك ��ة‪،‬‬ ‫ي ت�سريحات ل�سحيفة‬ ‫«الإم ��ارات الي ��وم»»‬ ‫محمد أبوتريكة‬ ‫اأم� ��س‪« ،‬اتفق ��ت م ��ع‬ ‫اجه ��از الفن ��ي لفري ��ق‬ ‫الأهلي على العودة للقاهرة نهاية ال�سهر؛ ل�نتظام ي برنامج‬ ‫تدريبي خا� ��س ا�ستعدادًا للقاء الزمال ��ك‪� ،‬ستكون مباراة بني‬ ‫يا�س مع الو�سل ي امرحلة ال�ساد�سة والع�سرين هي الأخرة‬ ‫ي ي دوري امحرف ��ن الإماراتي والتي حدد لها مبدئيا ‪26‬‬ ‫مايو اجاري على ا�ستاد الو�سل ي دبي»‪.‬‬

‫مواجهة ثأرية بين الريان والسد‬ ‫الدوحة ‪ -‬أ ف ب يلتقي ال�س ��د الو�سيف م ��ع الريان بطل‬ ‫‪ 2010‬و‪ 2011‬الي ��وم ال�سبت ي امب ��اراة النهائية لكاأ�س اأمر‬ ‫قط ��ر لك ��رة القدم‪ .‬وتاأهل ال�س ��د للنهائي بفوزه عل ��ى اأم �س�ل‬ ‫‪ 0-1‬ي امرحلة الرابعة‪ ،‬وخويا ‪ 2-3‬ي ن�سف النهائي‪ ،‬فيما‬ ‫تاأهل الريان بعد فوزه على اخور ‪ 1-4‬وعلى اجي�س برك�ت‬ ‫اجزاء الرجيحية ‪.4-5‬‬ ‫وياأم ��ل ال�سد الف ��وز بالبطولة وتعوي� ��س اإخفاق امو�سم‬ ‫اما�س ��ي ي النهائي اأمام الغرافة‪ ،‬كما ي�سعى اإى �سم البطولة‬ ‫للدوري الذي حققه هذا امو�سم بعد غياب ‪ 5‬موا�سم‪ ،‬فيما يكافح‬ ‫الريان من اأجل اللحاق بالبطولة الأخرة وبعد اأن فقد حظوظه‬ ‫ي ال ��دوري وكاأ� ��س وي العه ��د وخروج ��ه م ��ن ال ��دور الأول‬ ‫لدوري اأبطال اآ�سيا‪.‬‬

‫تخفيف عقوبة إيقاف ملقة‬ ‫مدريد ‪ -‬أ ف ب رف ��ع الح ��اد الأوروب ��ي لك ��رة الق ��دم‬ ‫عقوب ��ة العام الث ��اي من الإيقاف القاري ع ��ن ملقة الإ�سباي‪،‬‬ ‫وذل ��ك بعدم ��ا اأثب ��ت الأخ ��ر اأن ��ه ل تتوج ��ب علي ��ه اأي ديون‬ ‫م�ستحقة ل�أندي ��ة الأخرى اأو موظفي ��ه اأو�سلطات ال�سرائب‪.‬‬ ‫وكان ملق ��ة ال ��ذي و�س ��ل اإى ربع نهائي الن�سخ ��ة احالية من‬ ‫م�سابقة دوري اأبطال اأوروبا ي اأول م�ساركة له‪ ،‬اأبرز �سحايا‬ ‫�سيا�س ��ة ال�سفافية امالية اجديدة ل�ح ��اد القاري اإذ حرم من‬ ‫ام�ساركة الأوروبية ي امرة امقبلة التي يتاأهل فيها اإى اإحدى‬ ‫ام�سابقت ��ن القاريتن وذلك ب�سب ��ب تخلفه عن دفع م�ستحقات‬ ‫لعبيه وديونه على اموعد‪.‬‬ ‫ومن ��ح ملقة حتى ‪ 31‬مار�س اما�س ��ي لكي ي�سفي ديونه‬ ‫ثان‬ ‫ام�ستحقة لكي يتجنب تنفي ��ذ عقوبة الإيقاف القاري لعام ٍ‬ ‫الت ��ي �سدرت بحقه �سابق� � ًا مع وقف التنفيذ‪ ،‬علم� � ًا اأن الفريق‬ ‫الذي ملكه القطريون ا�ستاأنف عقوبة الإيقاف لعام واحد اأمام‬ ‫حكمة التحكيم الريا�سي التي �ستتخذ قرارها ي الرابع من‬ ‫ال�سهر امقبل‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫قهوجي لـ |‪ :‬أهاويون‬ ‫وراء انتقالي لاتحاد‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫كش�ف اعب اأهي وااتحاد الس�ابقن والربيع الح�اي خالد قهوجي أنه لم ينتق�ل إى صفوف الفريق‬ ‫ااتح�ادي إا بعد استش�ارة ع�دد كبر من أعضاء رف الن�ادي اأهي‪ ،‬رافضا ً ي الوقت نفس�ه تقييم‬ ‫تجربت�ه الت�ي وصفها بالقص�رة ي العميد‪ ،‬مؤك�دا ً أن الجماهر ه�ي َم ْن تملك ح�ق تقييمه والحكم‬ ‫بنجاحه أو فشله ي هذه التجربة‪.‬‬ ‫ووصف قهوجي تتويج فريق الفتح بطاً لدوري زين بامس�تحق عطفا ً عى اس�تقراره اإداري والفني‪،‬‬ ‫لكنه رأى أن تخبط الفرق امنافسة والتغير امستمر ي امدربن سهل كثرا ً من مهمة الفتح ي امحافظة عى‬ ‫الصدارة‪ ،‬وبالتاي الحصول عى اللقب أول مرة ي تاريخه‪.‬‬ ‫وتح�دث قهوجي عن انتقال�ه إى نادي الربيع‪ ،‬ورأيه ي أوضاع الكرة الس�عودية حاليا ً دون أن يغفل الضجة‬ ‫امث�ارة عن اأرق�ام العالية لصفقات انتقال الاعب�ن‪ ،‬وغرها من امواضيع ي حواره م�ع «الرق»‪ ..‬إليكم‬ ‫تفاصيله‪..‬‬

‫أنا مختلف وا يوجد لي شبيه في الماعب‬ ‫* برأي�ك ه�ل اس�تحق فريق‬ ‫الفتح لقب دوري زين للمحرفن؟‬ ‫ الفتح قدم نفس�ه بشكل افت‬‫ي اموس�م الري�اي الح�اي‪ ،‬ووفقت‬ ‫إدارت�ه ي اختي�ار امحرف�ن‪ ،‬وتميز‬ ‫أيض�ا ً باس�تقرار جه�ازه الفن�ي‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى عدم وج�ود ضغوط كبرة‬ ‫ع�ى الاعب�ن م�ن جماه�ر الن�ادي‬ ‫الت�ي كانت تعد مج�رد وجود الفريق‬ ‫ضمن الثماني�ة اأوائل إنج�ازا ً كبراً‪،‬‬ ‫لك�ن الفتح حق�ق اأهم وه�و تصدر‬ ‫الدوري منذ وق�ت مبكر‪ ،‬وحافظ عى‬ ‫ذل�ك‪ ،‬وي الحقيقة من س�اعد الفريق‬ ‫الفتحاوي ع�ى التتويج بلقب الدوري‬ ‫هو عدم ااس�تعداد الجي�د من الفرق‬ ‫امنافس�ة‪ ،‬وكذلك تخبطه�ا ي التعاقد‬ ‫م�ع امحرف�ن فض�اً ع�ن التغي�ر‬ ‫امس�تمر ي امدرب�ن‪ ،‬وعموما ً ليس�ت‬ ‫هناك قواع�د ثابتة ي كرة القدم‪ ،‬و َم ْن‬ ‫يقدم ويضاعف الجهود يحقق النتائج‬ ‫امنتظرة‪.‬‬ ‫* انتقلت إى نادي الربيع بعد‬ ‫مش�وار حاف�ل‪ ..‬فكي�ف تنظر إى‬ ‫هذه التجربة؟‬ ‫ انتقلت إى نادي الربيع كاعب‬‫ي بداية اموسم‪ ،‬لكنني كلفت بتدريب‬ ‫الفري�ق م�دة ثاث�ة أس�ابيع بس�بب‬ ‫تأخر وصول امدي�ر الفني‪ ،‬وا أصف‬ ‫تجربت�ي بالس�يئة أو الفاش�لة‪ ،‬وهي‬ ‫تجرب�ة م�رت ي حياتي ومع اأس�ف‬ ‫ت�م إيقاي من قبل لجن�ة اانضباط ي‬ ‫الج�وات اأرب�ع اأخرة م�ن الدوري‬ ‫بس�بب تلفظي عى حكم اللقاء حسب‬ ‫قول اللجنة‪.‬‬

‫الفتح حقق الدوري لسوء إعداد الفرق الكبيرة‬ ‫* كث�ر الحدي�ث ي اآون�ة‬ ‫اأخ�رة ع�ن صفق�ات الاعبن‪،‬‬ ‫برأي�ك ه�ل يس�تحق الاع�ب‬ ‫الس�عودي قيم�ة عق�د تتع�دى‬ ‫الثاثن مليون ريال؟‬ ‫ ي الس�ابق‪ ،‬وتحدي�دا ً عندم�ا‬‫كن�ت ي اأه�ي كان النادي يس�تغل‬

‫لو كان ماجد‬ ‫محترف ًا حالي ًا‬ ‫لتجاوز عقده‬ ‫الخمسين‬ ‫مليون ريال‬ ‫الكرة‬ ‫السعودية‬ ‫فقدت هيبتها‬ ‫بعد رحيل‬ ‫اأمير فيصل‬ ‫بن فهد‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الاع�ب وحالي�ا ً انعك�س الوض�ع‪،‬‬ ‫وأصبح الاعب هو َم ْن يستغل النادي‬ ‫م�ن أج�ل تأم�ن مس�تقبله‪ ،‬ونح�ن‬ ‫ي زم�ن العق�ود امرتفع�ة‪ ،‬والاع�ب‬ ‫الس�عودي يس�تحق تلك امبالغ‪ ،‬وإن‬ ‫كنت أرى أن بع�ض الصفقات مبالغ‬ ‫فيها‪ ،‬وأعتقد أنه لو كانت هذه العقود‬ ‫ي عهد ماجد عبدالل�ه لتخطي حاجز‬ ‫الخمسن مليون ريال‪.‬‬ ‫* كيف ترى مستوى اأهي ي‬ ‫السنوات اأخرة؟‬ ‫ تغر ح�ال الفري�ق اأهاوي‬‫من�ذ أن ت�وى اأم�ر الراح�ل محمد‬ ‫العبدالله الفيصل مهام النادي‪ ،‬وسار‬ ‫عى نهجه عدد من الرؤساء إى أن جاء‬ ‫اأم�ر خالد ب�ن عبدالله ال�ذي صنع‬ ‫مج�دا ً جديدا ً لك�رة الق�دم اأهاوية‬ ‫وه�ذا لي�س بامس�تغرب من�ه‪ ،‬فهو‬ ‫راق‪ ،‬وجع�ل من اأهي‬ ‫صاحب فك�ر ٍ‬ ‫النادي امثاي ليس ي كرة القدم فقط‪،‬‬ ‫بل ي جميع األعاب‪.‬‬ ‫* َم ْن هو ش�بيه الاعب خالد‬ ‫قهوجي من اعبي اأهي ي الوقت‬ ‫الحار؟‬ ‫ ا يوجد ي ش�بيه عى اإطاق‬‫ي اأه�ي‪ ،‬وعندم�ا كنت اعب�ا ً لم أكن‬ ‫أحب أن يشبهني أحد بأي اعب آخر‪،‬‬ ‫ف�كل اع�ب طريقت�ه وهويت�ه داخل‬ ‫امستطيل اأخر‪ ،‬ومن الظلم مقارنة‬ ‫أو تشبيه اعب بآخر‪ ،‬وأعتقد أن اأهي‬

‫يملك حاليا ً اعبن مميزين جداً‪ ،‬منهم‬ ‫َم ْن هو أفضل من خالد قهوجي‪.‬‬ ‫* أا ت�رى أن تنس�يق إدارات‬ ‫اأه�ي امتتالي�ة لبع�ض نج�وم‬ ‫الفري�ق اأول قد يؤث�ر عى تفكر‬ ‫النج�م الح�اي بم�ا ق�د يحصل له‬ ‫مستقباً؟‬ ‫ مع اأس�ف ما تق�وم به إدارة‬‫الن�ادي اأه�ي وغره�ا م�ن إدارات‬ ‫بعض اأندية بتنس�يق بعض النجوم‬ ‫الذين خدموا الفريق فيه إهانة لسمعة‬ ‫وتاريخ اعب أفنى حياته ي سبيل هذا‬ ‫الن�ادي‪ ،‬بل إنه ضح�ى بكثر وتحمل‬ ‫عن�اء امعس�كرات والتدريب�ات وي‬ ‫اأخ�ر تأتي اإدارة وتقوم بتنس�يقه‪،‬‬ ‫فهناك ُحسن معاملة يجب أن يحصل‬ ‫عليه�ا الاع�ب‪ ،‬أا يعل�م الجمي�ع أن‬ ‫«الدين امعاملة»‪.‬‬ ‫* إى أي�ن وصل�ت الك�رة‬ ‫السعودية ي الوقت الحار؟‬ ‫ ب�كل أس�ف أقولها وأن�ا أعي‬‫تمام�ا ً ما أقول�ه إن الكرة الس�عودية‬ ‫بعد اأمر الراحل فيصل بن فهد تغر‬ ‫حاله�ا حتى أت�ى اأمر س�لطان بن‬ ‫فهد‪ ،‬وكان�ت له بع�ض اانتصارات‪،‬‬ ‫ومن بعده جاء اأمر نواف بن فيصل‬ ‫الذي لم يبق كثراً‪ ،‬والكرة الس�عودية‬ ‫الحقيقية كان�ت ي عهد اأمر فيصل‬ ‫ب�ن فه�د‪ ،‬حي�ث كن�ا نتس�يد القارة‬ ‫اآس�يوية وتهابنا جمي�ع امنتخبات‪،‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫اأندية كانت‬ ‫تستغل الاعبين‬ ‫لكن حدث‬ ‫العكس اآن‬ ‫انتقلت‬ ‫للربيع كاعب‬ ‫فكلفوني‬ ‫بتدريب الفريق‬ ‫وحاليا ً تغر الحال وأصبح واء الاعب‬ ‫لناديه أكثر من منتخب باده‪ ،‬وأعتقد‬ ‫أن ترتيبن�ا الح�اي ع�ى مس�تويات‬ ‫منتخبات العال�م منطقي‪ ،‬وأتمنى أن‬ ‫يعي�د رئيس ااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫الق�دم أحمد عيد الكرة الس�عودية إى‬ ‫وضعها الطبيعي‪ ،‬وهو قادر عى ذلك‬ ‫ما يملكه من خ�رة إدارية ورياضية‪،‬‬ ‫وكل م�ا يحتاج إليه امس�اندة الفعلية‬ ‫م�ن رؤس�اء اأندي�ة للوص�ول إى‬ ‫منصات التتويج حتى تس�تعيد الكرة‬ ‫السعودية بريقها امفقود‪.‬‬ ‫* تعرضت انتق�ادات عنيفة‬ ‫إبان انتقالك لنادي ااتحاد‪ ..‬فماذا‬ ‫تقول عن هذه الخطوة؟‬ ‫‪ -‬الجماه�ر تختل�ف ي ط�رق‬

‫تش�جيعها‪ ،‬فمنه�ا امتعص�ب ومنها‬ ‫الواعي امتفهم لنظام ااحراف‪ ،‬وعند‬ ‫انتق�اي إى صفوف ااتح�اد واجهت‬ ‫كل هؤاء امش�جعن‪ ،‬ولكني ي اأخر‬ ‫اعب محرف تفهمت كل ردود الفعل‬ ‫وتقبل�ت اانتق�ادات بص�در رح�ب‪،‬‬ ‫وإن كان�ت اأغلبية راضية عن خطوة‬ ‫انضمامي إى صفوف العميد‪ ،‬وا أذيع‬ ‫را ً إذا قلت إنني اس�ترت عددا ً من‬ ‫أعضاء رف الن�ادي اأهي وأيدوني‬ ‫باانتقال إى نادي ااتحاد‪.‬‬ ‫راض عن فرتك ي‬ ‫*وهل أنت ٍ‬ ‫ااتحاد؟‬ ‫ عى الرغم م�ن قر فرتي ي‬‫ن�ادي ااتحاد الت�ي لم تتعد اموس�م‬ ‫إا أنن�ي حاولت م�ع زمائي الاعبن‬ ‫فعل يء يس�عد ااتحادين‪ ،‬وأتمنى‬ ‫أن أك�ون ق�د وفق�ت فيه�ا رغ�م أن‬ ‫طموحي حينه�ا كان أكر مما قدمت‪،‬‬ ‫وي النهاي�ة لس�ت أنا م� ْن يحكم عى‬ ‫م�اذا قدمت لاتح�اد‪ ،‬والجماهر هي‬ ‫الفيص�ل وتع�رف ه�ل كن�ت صفقة‬ ‫ناجحة أم فاشلة‪.‬‬ ‫* وأخ�راً‪ ..‬مَ� ْن تتوق�ع أن‬ ‫يكون بط�اً لكأس خادم الحرمن‬ ‫الريفن لأندية اأبطال؟‬ ‫ كل الفرص متساوية‪ ،‬وي مثل‬‫هذه البطولة التي تلعب بنظام خروج‬ ‫امغلوب يصعب التكهن بالنتيجة‪ ،‬وما‬ ‫يمي�ز البطول�ة هذا اموس�م أن الفرق‬ ‫الخمس�ة الكب�رة س�تقاتل إرض�اء‬ ‫جماهرها بتحقيق اللقب عكس الفتح‬ ‫بط�ل الدوري والرائ�د الذي لن تكون‬ ‫عليه ضغوط جماهرية‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬هرب – ي�ستخدم ي الك�سور (م) – حرف يفيد التحقيق‬ ‫‪ - 2‬برول (م) – األوان ي ال�سماء (م)‬ ‫‪ - 3‬نظر و�سمع (م) – جائزة (م)‬ ‫‪ - 4‬خرع الديناميت (م)‬ ‫‪ - 5‬عا�سمة اآ�سيوية‬ ‫‪ - 6‬مكان ل�ستخراج معدن نفي�س (م)‬ ‫‪ - 7‬ي امفم (م) – للنهي – علم موؤنث‬ ‫‪ - 8‬من اأبناء القذاي (م)‬ ‫‪ - 9‬اأول من ا�ستخدم الأ�سفلت (م) ‪-‬‬ ‫‪ - 10‬اختفاء (م) – اأعطت (م)‬ ‫الحل السابق ‪:‬‬

‫خالد قهوجي‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬قطع الزهرة (م) – ن�سب(مبعرة) – اأداة ن�سب (م)‬ ‫‪ - 2‬تو�سع عليه الأ�سياء – علم مذكر(م) ‪ -‬مت�سابهان‬ ‫‪ - 3‬جمع ذئب (م) – حيوان �سخم (م)‬ ‫‪ - 4‬امت�ستغلون (م)‬ ‫‪ - 5‬نبحر (مبعرة) ‪ -‬مت�سابهان‬ ‫‪� - 6‬سغط على اأ�سنانه – دولة اآ�سيوية (م)‬ ‫‪ - 7‬ي ال�سماء ‪ -‬دولة عربية (م)‬ ‫‪ - 8‬اآلة زراعية (م) ع�سق وا�ستياق (م)‬ ‫‪ - 9‬يباع فيه وي�سرى (م) ‪ -‬مت�سابهان‬ ‫‪ - 10‬اأ�سعل (م) – �سبق لها الزواج (م)‬

‫ال ��دوري الأوروبي «يوروبا لي ��غ» للمرة الأوى ي‬ ‫تاريخه‪.‬‬ ‫ويعد جم باير ليفركوزن الأماي اندري �سورله‬ ‫من الأ�سماء امر�سحة ل�نتقال اإى «�ستامفورد بريدج»‬ ‫ال�سي ��ف امقبل‪ ،‬كما حال امهاج ��م الرازيلي لزينيت‬ ‫�سان بطر�سبورغ الرو�سي هولك وامدافع الرتغاي‬ ‫لريال مدريد الإ�سباي فابيو كوينراو‪.‬‬

‫كما اأ�سارت بع�س التقاري ��ر اإى اأن لعب و�سط‬ ‫ري ��ال مدري ��د الإ�سب ��اي ت�ساب ��ي األون�س ��و �سيلح ��ق‬ ‫موريني ��و اإى ت�سل�س ��ي‪ ،‬فيم ��ا اأ�سب ��ح ان�سم ��ام‬ ‫الهداف الرتغاي راداميل فالكاو من اأتلتيكو مدريد‬ ‫الإ�سباي اإى «البلوز» م�ستبعدا ي ظل الأخبار التي‬ ‫تتحدث عن ان�سمامه اإى موناك ��و العائد جدد ًا اإى‬ ‫دوري الأ�سواء ي فرن�سا‪.‬‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫أحد الفراعين المصريين‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫حدائق بابل – �سور ال�سن – اهرامات– اأبو �سنبل – الأومب‬ ‫– تاج حل – الفنارة –– تابوت – متحف – رف– دير – بيزا‬ ‫امائل – خان اخليلي – مثال احرية – ال�سانزليزيه‪ -‬اأندر‬ ‫جراوند – التكنة – قر– حف – �سف ‪ -‬دير‬ ‫الحل السابق ‪ :‬حمراء اأسد‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪8‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪18‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (531‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎل‪ :‬ﻳُ ﻘ ّﻮي اﻟﻀﻌﻴﻒ ِﻣﻦ‬ ‫اﻗﻮال اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ وﻳﺠﻌﻞ‬ ‫ِﻣﻦ ﻣﺮﺟﻮﺣﻬﺎ راﺟﺤ ًﺎ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬ ‫ﻜـﻲ ﱄ ﻋﻦ ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﻠﻤـﺎء اﻟﻮاﻓﺪﻳـﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫»وﻗـﺪ ﺣُ َ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬أن أﺣﺪﻫﻢ ﻗـﺎل ﻟﺰﻣﻴﻠﻪ‪ :‬ﻳﺎ ﻓﻼن‪،‬‬ ‫ﻟﻘﺪ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻘﻮل ﰲ اﻤﺴـﺄﻟﺔ اﻟﻔﻼﻧﻴﺔ ﻛﺬا وﻛﺬا‪ ،‬وﻫﺬا ﺧﻼف‬ ‫ﻣـﺎ ﻛﻨﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺒﻠـﺪك‪ .‬وﻗﻮﻟﻚ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻛﻤﺎ ﺗﻌﻠـﻢ ﻗﻮل ﺿﻌﻴﻒ‬ ‫ﻣﺮﺟـﻮح ﻋﻨﺪ اﻟﻌﻠﻤـﺎء‪ ،‬ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ‪ :‬ﻧﻌﻢ ﻫﻮ ﻗـﻮل ﺿﻌﻴﻒ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻗﻮاه اﻟﺮﻳﺎل اﻟﺴﻌﻮدي«‪.‬‬ ‫ﺳﺄﻋ ّﺪ ﻫﺬه اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ‪-‬اﻟﺘﻲ رواﻫﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻷﺻﻮﱄ اﻤﻐﺮﺑﻲ أﺣﻤﺪ‬ ‫ً‬ ‫ﺣﺎﺷـﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺴـﻮﻧﻲ‪ -‬ﻣﺘﻨﺎً‪ ،‬وﺳـﺄﺟﻌﻞ ﻣـﻦ ﻫﻮاﻣﴚ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ وﻓﻖ ﻫﺬه اﻤﺠﻤﻼت‪:‬‬ ‫*ﻟﱧ اﺳـﺘﺒﺪﻟﺖ‪» :‬اﻟـﺪوﻻر‪ ..‬واﻟﻴـﻮرو‪ ..‬واﻟﺠﻨﻴـﻪ‪ ..‬واﻟﺪﻳﻨﺎر‪..‬‬ ‫واﻟﺪرﻫﻢ« ﺑــ‪» :‬اﻟﺮﻳﺎل« ّ‬ ‫ﻓﺈن اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ﺳـﺘﺼﺢ ﺣﻴﻨﺌﺬ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫أن ﰲ ﻛ ّﻞ دﻓﻌـﺎً‪ ،‬وﺣﻴﺜﻤـﺎ ﻳﻜـﻮن‪» :‬اﻟﺮﻳـﺎل«‪ ،‬وﺷـﻘﻴﻘﺎﺗﻪ ﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼت اﻟﺼﻌﺒـﺔ‪ ،‬ﻓﺜﻤّ ﺔ ﻓﻘ ٌﻪ ﻻ ﻗِ ﺒ َﻞ ﻟﻜـﻢ ﺑﺘﻌﻘﺒﻪ‪ ،‬أو اﻹﻧﻜﺎر‬ ‫ﻋﲆ ﻣُﺪﺟّ ﻨﻴﻪ‪.‬‬ ‫* واﻷﺻـﻮب ﻋﻨﺪ‪» :‬اﻟﻮﺻﻮﻟﻴـﻦ« ﻻ‪» :‬اﻷﺻﻮﻟﻴـﻦ« ّ‬ ‫أن‪ :‬ﻃﺮق‬ ‫ﻟﻘﻮل ﻋﲆ آﺧـﺮ‪ -‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﴫﻫﺎ ﺑﺤﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬‫اﻟﱰﺟﻴﺢ‬ ‫ٍ‬ ‫أﺑﻮاب اﻟﺘّﻜﺴﺐ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻌ ّﺬر ﻋﺪّﻫﺎ وإﺣﺼﺎؤﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ‪ ،‬أﻣﻴـﻞ‪ ،‬إﱃ ﺗﺮﺟﻴﺢ ﻗﻮل‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺎن ﻫﻮ أﻗـﺮب إﱃ أﻫﻞ‪:‬‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎل« ﻣﻦ ﺳـﻮاه‪ ،‬وﺑﺨﺎﺻـﺔٍ َﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﺒﺎﺑﺘﻪ وإﺑﻬﺎﻣﻪ‪،‬‬ ‫ﻗـﺪ أﻟﻔﺘﺎ ﻋ ّﺪ اﻤﺌـﺎت ﺑﻞ اﻷﻟﻮف ﻣـﻦ اﻟﺮﻳـﺎﻻت‪ .‬إذ إن ﻣﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﺣﻔﻲ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺷـﺬَ ﻣﻦ اﻷﻗﻮال‪ ،‬ﺟﱪا ً‬ ‫ﻫﺬا ﺷـﺄﻧﻪ‪ ،‬ﻓﻼ رﻳﺐ أﻧّﻪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺨﺎﻃﺮ‪» :‬اﻟﺮﻳﺎل« وﻣﻦ وﻻه‪.‬‬ ‫* وﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﻜﻨﻨـﺎ اﻟﺘﻮﻛﻴﺪ ﻋﲆ ّ‬ ‫أن‪ :‬اﻟﻘـﻮل ﰲ ﺑﺎب اﻤﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻓﻘﻬـﺎً‪ -‬ﺣﺘﻰ وإن ﻛﺎن اﻟﻘﻮل ﻣﺮﺟﻮﺣﺎ‪ -‬إﻻ أﻧﻪ ﻗﺪ ﺷـﺎع‪ ،‬ﻋﻨﺪ‬ ‫أﻫﻞ ُ‬ ‫اﻟﻔﺘﻴـﺎ ﻣﻦ أرﺑـﺎب‪» :‬اﻟﺮﻳﺎﻻت« وذاع ﺗﺄﺻﻴﻠـﻪ وﺗﻮﺻﻴﻠﻪ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﻠﻘﻮه ﺑﺎﻟﻘﺒﻮل اﻤﻄﻠﻖ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺣ ّ‬ ‫ﻆ ﻫﺬا‪» :‬اﻟﻘﻮل اﻤﺮﺟﻮح‬ ‫ﺗﻬﺎﻓﺘـﺎً« أن ﻳَﻤﺘَـ َﻦ وﻳﻘـﻮى‪ !..‬وﻟﻬﺬا ﻳﻘﺪّم ﻓﻘـﻪ ﻣَﻦ ﻳﻌﺮﻓﻮن‬ ‫اﻟﻄـﺮق اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺧﺬﻫـﻢ –زراﻓـﺎت ووﺣﺪاﻧـﺎ –ﻧﺤـﻮ أﺑـﻮاب‬ ‫اﻟﺴـﻼﻃﻦ ﻟﻴﺘﺪاﻓﻌﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻜﺮة وﻋﺸـﻴّﺎ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻓﻘﻪ ﻏﺮﻫﻢ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻷن أرﺑـﺎب اﻟﻔﻘـﻪ اﻷول‪ ،‬ﻗﺪ ﺷـﺎﻫﺪوا ﻣﺘﻌـﺔ اﻷرﺻﺪة‪،‬‬ ‫وﺧﱪوا ﻟ ّﺬة اﻟﺘﺤﻮﻳﻞ‪ ،‬وﻓﻴﻬﻢ ﻗﺪ اﺳﺘﻘﺮت ﴍﻳﻌﺔ اﻟﺘﻤﻠﻖ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﱰﺟﻴـﺢ ﻋﻨﺪ ﺟﻤﻠﺔ ﻣـﻦ اﻤﺘﺄﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻘﻊ‬ ‫*وﺑـﻜ ﱟﻞ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻬﺒـﺎت أﺧـﺮى‪ ،‬وإن ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﻧﻘـﺪا ً ‪-‬ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎﻻت‪ -‬أو ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ‬ ‫ﺟـﺎر‪ ،‬وﻧﻌﻨﻲ ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﻬﺒﺎت اﻷﺧـﺮى‪ :‬ﻛﺎﻹﻗﻄﺎع ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺤﺴـﺎب‬ ‫ٍ‬ ‫أراض وﻓﻠـﻞ و‪..‬و‪ ،..‬وﰲ ﻛ ّﻞ ﻣـﺎ ﻳﻤﻜﻦ ادﺧـﺎره‪ ،‬واﻻﻧﺘﻔﺎع ﺑﻪ‬ ‫ﻃﻴﻠﺔ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺪﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻨﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻳﺮى أﻧﻪ ﻻ ﺑ ﱠﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﺼﻴﻞ ﻟﻠﻤﺴـﺄﻟﺔ‪ ،‬إذ اﻷﺻﻞ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ‪» :‬اﻻﺗﻬـﺎم ﻟﻠﺬﻣﺔ ﻻ ﺑﺮاءﺗﻬـﺎ«‪ ،‬واﻛﺘﻔـﻰ أﺻﺤﺎب ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺮأي‪ :‬ﺑﺬﻛﺮ اﻟﺨﻼف ﺗﻔﺼﻴﻼً اﺑﺘﻐﺎء ﻣﺮاﻋﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫*وﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻻ ﻳﻨﻲ ﰲ اﻟﺘﻮﻛﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﴍف‪» :‬اﻟﺮﻳﺎل«‪ ،‬وذﻟﻚ أن‬ ‫ﺑـﻪ ‪-‬أي ﺑﺎﻟﺮﻳﺎل‪ -‬ﻳﻜﻮن اﻻﺣﱰاز ﻋﻤﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺣﱰاز ﻋﻨﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ‪ :‬ﻫﺒﺎت اﻟﻘﺼﻮر واﻷراﴈ ‪.‬‬ ‫*وﺛﻤﺔ ﻣﻦ ﻳﺮى أﻧﻬﻤﺎ‪» :‬اﻟﺮﻳﺎل« أو اﻟﻬﺒﺎت اﻟﻌﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻗﺪ‬ ‫اﺳﺘﻮى ﰲ ﺟﻌﻞ اﻤﺮﺟﻮح راﺟﺤﺎً‪ ،‬واﻟﻀﻌﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﻮال ﻗﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫إﻻ أن‪» :‬اﻟﺮﻳﺎل« ﻫﻮ اﻷﺻﻞ‪ ،‬ﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮ وإﺳـﺎﻟﺔ اﻟﻠﻌﺎب‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫ﻳﺼﺎر إﱃ »اﻟﻬﺒﺎت اﻟﻌﻴﻨﻴﺔ« ﰲ ﺣﺎل ﻟﻢ ﻳﺴﻎ دﻓﻊ‪» :‬اﻟﻜﺎش« إذ‬ ‫ذاك‪ ،‬ﻟﺴﺒﺐ أو ﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ‪ ..‬ﻓﺨﺘ ُﻢ ﻫﺬه اﻟﻬﻮاﻣﺶ دﻋﺎ ٌء وﻧﺼﻴﺤﺔ‪ٌ:‬‬ ‫اﻟﺪﻋﺎء‪:‬‬‫اﻟﻠﻬـﻢ اﺟﻨﺒﻨﻲ ‪-‬واﻟﻘ ّﺮاء‪ -‬أن ﻧﻌﺒ َﺪ اﻟﺮﻳـﺎل‪ ،‬ذﻟﻚ أﻧّﻪ أﺿ ّﻞ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎس وﻫﻢ ﻳﺤﺴﺒﻮن أﻧﻬﻢ ﻳﺤﺴﻨﻮن ﺻُ ﻨﻌﺎ‪.‬‬ ‫‪-‬اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ‪:‬‬

‫ﻗــــــﻞ ﻟـــــﻸﻣـــــﺮ ﻧــﺼــﻴــﺤــﺔ‬ ‫ﻻ ﺗــــﺮﻛــــﻨَـ ّ‬ ‫ـــﻦ إﱃ ﻓــﻘــﻴــ ْﻪ‬ ‫ّ‬ ‫أﺗـــﻰ‬ ‫إن اﻟـــﻔـــﻘـــﻴـــﻪ إذا‬ ‫أﺑــــﻮاﺑــــﻜــــﻢ ﻻ ﺧــــﺮ ﻓــﻴــ ْﻪ‬ ‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺗﻨﻮﻳﻪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫ﺗﺤﺘﺠـﺐ زاوﻳـﺔ اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻋـﲇ اﻟﱪﻳﺪي‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻟﻈﺮوف ﻓﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

صحيفة الشرق - العدد 531 - نسخة جدة  

صحيفة الشرق السعودية