Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺑﻂ اﻟﻤﺎﺿﻲ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Thursday 6 Rajab 1434 16 May 2013 G.Issue No.529 Second Year‬‬

‫اﺳﻤﻨﺖ اﻟﻤﺴﺘﻮرد ﻳﻔﺸﻞ ﻓﻲ ﻛﺒﺢ ﺟﻤﺎح أﺳﻌﺎر اﻟﻤﺤﻠﻲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﻓﺸـﻞ اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﻋﴩة أﻳﺎم ﻋﲆ‬ ‫دﺧﻮﻟﻪ اﻷﺳـﻮاق‪ ،‬ﰲ وﻗﻒ اﻻرﺗﻔﺎع اﻤﺘﻮاﱄ ﻷﺳﻌﺎر اﻹﺳﻤﻨﺖ‬ ‫اﻤﺤﲇ‪ ،‬ووﺻﻞ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﺲ اﻹﺳﻤﻨﺖ إﱃ ﻋﴩﻳﻦ رﻳﺎﻻ ً أﻣﺲ‪،‬‬

‫ﰲ ﻇﻞ وﺟﻮد ﻧﻘﺺ ﺣﺎد‪ ،‬ﻣﺎ ﺷﻜﻞ أزﻣﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة ﻣﻨﺬ أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ‪ ،‬وﺑﺤﺴﺐ ﻣﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬ﺗﻬﺪد ﻫﺬه اﻷزﻣﺔ ﺑﺘﻮﻗﻒ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻻ ﺗﺰال وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﺗﺘﻤﺴﻚ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻠﻮب اﻟﺒﻴﻊ اﻟـﺬي ﻓﺮﺿﺘﻪ‪ ،‬ﺑﺎﺷـﱰاط وﺟـﻮد ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وﺣﺠﺰ اﻟﻄﻠﺒﺎت ﰲ ﻗﻮاﺋﻢ اﻧﺘﻈﺎر وﺑﻜﻤﻴﺎت ﻣﺤﺪودة‪،‬‬

‫ﻣﺎ ﺷﺠﻊ ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺮار ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﰲ اﻷﺳﻮاق‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﺟﻮﻟﺔ ﻟــ »اﻟﴩق« ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ أن ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﺗﺤﺖ إﴍاف وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﻳﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﺒﻂء‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺒﺪأ ﰲ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴫا ً ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻷﺳﻤﺎء ﰲ ﻗﻮاﺋﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻣﻨﺬ ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺼﺒـﺎح اﻷوﱃ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬

‫إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺼﺎﻋـﺪي أن »ﺻﺐ اﻟﺴـﻘﻒ اﻟﻮاﺣـﺪ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫اﻻﺻﻄﻔﺎف ﰲ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻧﺘﻈﺎر وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﻣﻦ ‪ 15‬إﱃ ‪20‬‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺴ ﱡﻠﻢ اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(31‬‬

‫ﺑﻠﺴﻢ‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25/9‬‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﻣﻔﺘﺘﺤﺎ ً ﻛﻠﻴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻗﺒﻞ ‪ 14‬ﺳﻨﺔ‪..‬‬ ‫وﻳﻌﻮد اﻟﻴﻮم ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺗﺨﺮﻳﺞ دﻓﻌﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻛﻠﻴﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫)ﻣﻠﺤﻖ ﺧﺎص ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ زﻳﺎرة أﻣﻴﺮ‬ ‫اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ(‬

‫‪5‬‬ ‫ﺷﺎب ﻳﻌﺎﻧﻖ أﺧﺘﻪ اﻟﺨﺮﻳﺠﺔ ﺑﺠﻮار واﻟﺪه ﰲ ﺳﻌﺎدة أﺛﻨﺎء ﺗﺨﺮﺟﻬﺎ ﺿﻤﻦ اﻟﺪﻓﻌﺔ ‪ 16‬ﻣﻦ اﻷﻃﺒﺎء واﻟﺼﻴﺎدﻟﺔ اﻟﺤﺎﺻﻠﻦ ﻋﲆ ﺷﻬﺎدة اﻻﺧﺘﺼﺎص اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺪﺑﻠﻮم ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗﻤﺸﻲ‬

‫ﻃـﺮأ اﻧﺨﻔـﺎض ﻃﻔﻴـﻒ ﰲ‬ ‫درﺟـﺎت اﻟﺤـﺮارة ﻣﻊ ﻧﺸـﺎط‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎح اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ ﻳﺤـﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣـﺪى اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ واﻷﺟﺰاء اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ وﺳﻂ وﴍق اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺘﺄﺛﺮ اﻟﻄﺮق اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﻏﺮب اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺮؤﻳﺔ ﻏﺮ ﺟﻴﺪة‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﺟﺎزان‪ .‬وﺳـﻤﺎء‬ ‫ﻏﺎﺋﻤـﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﻋﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷـﻤﺎل وﺟﻨـﻮب اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻊ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﻜـﻮﱡن اﻟﺴـﺤﺐ اﻟﺮﻋﺪﻳﺔ ﰲ ﻓﱰة‬ ‫اﻟﻈﻬﺮة ﻋﲆ ﻣﺮﺗﻔﻌﺎت ﺟﺎزان ‪ ،‬ﻋﺴﺮ واﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻟﺤﻈﺔ اﻻﻧﻄﻼق‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﻔﻴﺎن أﺛﻨﺎء ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ ﰲ اﻤﴚ‬

‫ﻧﻈﻤﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﴍﻛﺎت ﺳـﺎﺑﻚ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻤﻠﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻤﴚ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ وأﺑﻨﺎﺋﻬﻢ واﻷﻫﺎﱄ ﻋﴫ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻋﲆ ﻃﻮل ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﻔﻨﺎﺗﺮ‪ .‬وﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺘﻮﻳﺞ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﺳﺘﻤﺮار ﰲ اﻤﴚ‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺧﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻣﻜﺔاﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪40‬‬

‫‪27‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪31‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫‪38‬‬

‫‪25‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪31‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪37‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪38‬‬

‫‪30‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪37‬‬

‫‪23‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪38‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪35‬‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪31‬‬

‫‪17‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪26‬‬

‫‪13‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪39‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪31‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪36‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪37‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫‪37‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪32‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬

‫‪27‬‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪27‬‬

‫‪15‬‬

‫ﺿﺒﺎء‬

‫‪30‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺘﺘﻮﻳﺞ أﺧﺮا‬

‫ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬

‫أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﻳﻮم اﻤﴚ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ ﺻﻐﺮى‬

‫ﻋﻈﻤﻰ ﺻﻐﺮى‬

‫ﻻﻳﺄس‬

‫واﻧﺘﻬﻰ اﻤﴚ‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ (‬


‫‪4‬‬

‫محليات‬ ‫يصير خير‬

‫«أعرج يسحب‬ ‫مكسح يقول‬ ‫ّ‬ ‫له تعال‬ ‫نتفسح»!‬ ‫ّ‬

‫أمر ملكي بتعيين وترقية ‪ 18‬قاضي ًا في «المظالم»‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض تستضيف «تدريبية» دواوين‬ ‫المراقبة في دول مجلس التعاون‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ينظيم ديوان امراقبة العامة ي امملكة‪ ،‬بالتنسييق ميع اأمانة العامة‬ ‫مجليس التعياون ي الريياض‪ ،‬خيال الفرة ميا بين ‪ 18‬و‪ 22‬مايو‬ ‫الجياري‪ ،‬الرناميج التدريبيي اأول لخطية التدريب لعيام ‪2013‬م‬ ‫امعتمدة للعاملن ي دواوين امراقبة وامحاسيبة بدول امجلس بعنوان‬ ‫«الرقابية البيئية»‪ .‬ويهدف الرنامج إى وضع الحلول الازمة مواجهة‬ ‫التحديات ي مجال الرقابة عى البيئة من خال إجراءات التخطيط والتنفيذ‬ ‫مهيام الرقابية وكتابة التقاريير وامتابعة‪ ،‬وميا يكفل إنجاز مهيام الرقابة‬ ‫بكفاءة وفعالية وتقديم تقارير ذات جودة عالية وي الوقت امناسب‪.‬‬ ‫وسيتتطرق مواضييع اليدورة إى أهميية الرقابة عى البيئية وأهدافها‬ ‫وتطورهيا‪ ،‬وتقنيات الرقابية البيئية (اإجيراءات والتنفييذ)‪ ،‬والصعوبات‬ ‫التي تواجهها اأجهزة العليا للرقابة عند ممارسية مهام الرقابة عى البيئة‪،‬‬ ‫وكتابية التقارير امتعلقية بالرقابة عى البيئة‪ ،‬وعيرض التجارب الدولية ي‬ ‫مجال الرقابة عى البيئة‪ ،‬باإضافة إى تطبيقات عملية للجهاز امسيتضيف‬ ‫واأجهزة اأعضاء امشاركة‪.‬‬

‫الدخيني‪ :‬إجازة معلمي ومعلمات رياض‬ ‫اأطفال استثناء هذا العام‬ ‫التوجييه أن تسيتثمر اأسيابيع‬ ‫الثاثة القادمة بتفعيل الفصول‬ ‫العاجيية واإثرائيية وفق ما تم‬ ‫إقراره ي خطة الدراسة‪ ،‬وتهيئة‬ ‫الجداول الدراسية للعام القادم‪،‬‬ ‫وتقسيم امهام بن أعضاء الهيئة‬ ‫التعليمية واإداريية فيما يتعلق‬ ‫ببدايية العيام اليدراي القادم‪،‬‬ ‫واأخيذ ي ااعتبيار امعلمين‬ ‫وامعلميات امشيمولن بالتعين‬ ‫الجدييد والنقيل مين اميدارس‬ ‫أو إليهيا‪ ،‬والطياب والطالبيات‬ ‫امسيتجدين امتوقيع دخولهيم‬ ‫امدرسة ي العام الدراي القادم‪.‬‬ ‫وأشيار الدخينيي إى أن‬ ‫ميدارس التعلييم العيام ي‬ ‫امرحلتين امتوسيطة والثانوية‬ ‫سيتكون إجازتهيم وفيق القرار‬ ‫الخاص بتنظيم إجازات شياغي‬ ‫الوظائيف التعليميية السيابق‪،‬‬ ‫أي نهايية دوام ييوم اأربعياء‬ ‫‪1434/8/17‬هي‪ ،‬أي بعد إنهاء‬ ‫أعميال اختبارات اليدور الثاني‬ ‫وتسليم نتائج الطاب والطالبات‬ ‫واستكمال ما يتعلق بذلك‪.‬‬

‫‪ 18‬قاضييا ً ي دييوان امظالم عى‬ ‫مختلف الدرجات القضائية‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس ديوان امظالم‬ ‫رئييس مجليس القضياء اإداري‬ ‫الشييخ عبدالعزييز بين محميد‬

‫النصيار أن اأمير املكيي تضمن‬ ‫ترقيية قاضين من درجية وكيل‬ ‫محكمية «ب» إى درجية وكييل‬ ‫محكمية «أ» وتعيين ‪ 16‬مازميا ً‬ ‫قاضيا ً عى درجة قاي «ب»‪.‬‬

‫وأكد الشييخ النصيار أن هذا‬ ‫اأمير يأتيي حرصيا ً مين خيادم‬ ‫الحرمين الريفين ودعميه‬ ‫الواضح واملميوس مرفق القضاء‬ ‫ي امملكة‪.‬‬

‫«الجزائية» تمهل اادعاء أسبوع ًا لأدلة أو تبرئة متهم بالخلية ‪55‬‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫أمهل قياي محاكمة امتهمين ي الخلية‬ ‫‪ 55‬التيي كانيت تعتيزم القييام بأعمال‬ ‫إرهابيية ي امملكة‪ ،‬اادعاء العام أسيبوعا ً‬ ‫لتقديم أدلية وإثباتات إدانة امتهم ‪ 54‬ي‬ ‫الخليية‪ ،‬وي حال عدم تقديمها ستسيقط‬ ‫عن امتهم ااتهمات اموجهة إليه‪.‬‬ ‫وليم يجيد القياي خيال الجلسية التي‬ ‫عقدت‪ ،‬بامحكمة الجزائية امتخصصة بالرياض‬ ‫أميس‪ ،‬اعرافات مصدقة رعا ً عيى امتهم ‪،54‬‬ ‫وذكير اأخر أنه قبض عليه بسيبب تورط أحد‬ ‫إخوتيه ي عملييات قنصليية جيدة اإرهابيية‪،‬‬ ‫ثان له قبل العملية ذاتها‪،‬‬ ‫والقبض عى شيقيق ٍ‬ ‫فطلب القاي منه تقديم أدلة عى ذلك وإسقاط‬ ‫ااتهامات عنه‪.‬‬ ‫ويحاكيم أفراد الخليية ‪ 55‬بتهيم ااعتداء‬

‫اإرهابي عى القنصلية اأمريكية بجدة واحتجاز‬ ‫رهائن واسيتخدامهم دروعا ً بريية‪ ،‬ومقاومة‬ ‫رجال اأمن بإطاق النار وإلقاء القنابل عليهم‪،‬‬ ‫واليروع ي تنفيذ عملييات إرهابية اختطاف‬ ‫أو اغتييال مسيؤولن ورجال أمن ومسيتأمنن‬ ‫واسيتهداف منشيآت أمنيية ونفطية‪ ،‬والتسير‬ ‫عيى مطلوبن أمنيا ً وإيوائهم ونقلهم‪ ،‬واافتيات‬ ‫عيى وي اأمر والخروج عن طاعته بالسيفر إى‬ ‫مناطق تشيهد اضطرابيا ً للمشياركة ي القتال‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫ومثّيل أمام القياي أمس ثاثية متهمن‬ ‫محتجزين‪ ،‬بحضور ممثل اادعاء العام وممثي‬ ‫وسيائل اإعام امحلية‪ ،‬وعرض القاي إجابات‬ ‫امدعيى عليهيم‪ ،‬وأكد ممثل امدعيي العام أن ما‬ ‫قدمه امتهمون ي إجاباتهم غر صحيح‪ ،‬مشددا ً‬ ‫عيى التمسيك بصحية اعرافات امدعيى عليهم‬ ‫امصدقة رعياً‪ .‬وأفاد امتهيم ‪ 12‬بأن ااعراف‬

‫امنسيوب له كتب بخط يده‪ ،‬ولييس كل ما جاء‬ ‫فيه صحيحياً‪ ،‬وزعم أنه كتبهيا وصادق عليها‬ ‫باإكراه وهو شيبه مغييب عقلياً‪ ،‬بسيبب عدم‬ ‫أخذه للعاج للمرض العقي الذي أصيب به بعد‬ ‫سيجنه‪ ،‬فيما قال امدعى عليه ‪ 55‬إن ااعرافن‬ ‫امنسيوبن إليه كتبهما هو بخط ييده من إماء‬ ‫امحقيق تحت التهديد بالتعذييب‪ ،‬وليس كل ما‬ ‫كتب صحيحا ً ‪ .‬وي جلسية أخرى‪ ،‬ناقش قاي‬ ‫امحكمة الجزائية امتخصصة سيبعة متهمن ي‬ ‫الخلية ‪ ،63‬ي ااعرافات امنسيوبة إليهم‪ ،‬حيث‬ ‫نفيى امتهمون ما جياء ي اعرافاتهم التي قالوا‬ ‫إنها جاءت تحيت اإكراه مين امحققن‪ ،‬وجدد‬ ‫ممثيل اادعاء العام تمسيكه بما جياء ي ائحة‬ ‫الدعوى وطلب الرجوع إى اأدلة والقرائن‪.‬‬ ‫يذكر أن أحد امتهمن من جنسيية إفريقية‬ ‫ليم يحر محاميه‪ ،‬اأمر اليذي دعا القاي إى‬ ‫تأجيل جلسة امناقشة ي ااعرافات موعد احق ‪.‬‬

‫خادم الحرمن الريفن‬

‫تفعل أجهزة الخدمات‬ ‫«الداخلية» ِ‬ ‫اإلكترونية أعضاء«الشورى»‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ً‬ ‫ممثلة ي مركز امعلوميات الوطني بالتعاون مع‬ ‫بيدأت وزارة الداخليية‬ ‫مجلس الشيورى‪ ،‬تفعيل أجهزة الخدمات الذاتية اإلكرونية لتسيجيل‬ ‫وتفعييل مسيتخدمي بوابية اليوزارة التقنيية مين أعضياء وعضوات‬ ‫ومنسيوبي مجلس الشيورى‪ .‬وتأتي هذه الخطوة ي إطار ُخ ّ‬ ‫طط وزارة‬ ‫الداخليية امسيتمرة لنر اسيتخدام الخدميات اإلكرونية وتسيهيلها‬ ‫لجمييع رائح امجتمع ي اأماكن العامة والقطاعات الحكومية والخاصة عر‬ ‫أجهزة الخدمة الذاتية التي تمكن امواطن وامقيم من التسجيل ي بوابة وزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬وتفعيل حساباتهم عن طريق التحقق من السمات الحيوية كبصمة‬ ‫اليد وصورة الوجه بشيكل آي دون الحاجة إى زيارة مكاتب التفعيل للتحقق‬ ‫من هوية صاحب الحسياب‪ .‬وتقيدم بوابة وزارة الداخليية اإلكرونية حاليا ً‬ ‫أكثر من ‪ 75‬خدمة إلكرونية تهم بشكل مبار امواطن وامقيم وتمكنهما من‬ ‫تنفييذ مختلف العملييات الخاصة بقطاعات وزارة الداخليية إلكرونيا ً خال‬ ‫دقائق معدودة‪.‬‬

‫‪ 44‬مكفوف ًا أردني ًا في حملة «إبصار» لزيارة الديار المقدسة وأداء العمرة‬ ‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬ ‫اختتميت جمعيية إبصيار للتأهيل‬ ‫وخدمة اإعاقة البرية بجدة أمس‪،‬‬ ‫فعالييات برنامجهيا اليذي ينظيم‬ ‫للعيام الخاميس عى التيواي حملة‬ ‫اسيتضافة امعتمريين امكفوفين‬ ‫مين امملكية اأردنية الهاشيمية بدعم من‬ ‫رجيال اأعميال اأردنيين والسيعودين‪،‬‬ ‫حييث اسيتقبلت جمعية إبصيار الخرية‬ ‫للتأهيل وخدمة اإعاقة البرية وفدا ً يضم‬ ‫‪ 112‬أردنيا ً منهيم ‪ 44‬كفيفا ً و‪ 56‬مرافقا ً‬ ‫وعرة أطفال يمثلون عددا من الجمعيات‬ ‫أمن عام الجمعية محمد بلو يتوسط عددا من مكفوي اأردن(الرق) اأردنية جاءوا أداء مناسك العمرة وزيارة‬

‫امسيجد النبوي الريف ثم زيارة جمعية‬ ‫إبصيار ي مدينة جدة‪ ،‬وذلك ضمن (حملة‬ ‫زيارة الديار امقدسية أداء العمرة مكفوي‬ ‫اأردن ) ‪ .‬وأوضيح أمين عيام الجمعيية‬ ‫محمد توفيق بلو أنه تم التنسييق بن عدد‬ ‫من الجمعيات اأردنية وجمعية إبصار عى‬ ‫اسيتضافة هذه الحملة حيث يقيم الوفد ي‬ ‫العاصمة امقدسية ثاثة أيام‪ ،‬وأربعة أيام‬ ‫ي امدينة امنورة ويوما واحدا ي جدة حتى‬ ‫مغادرتهم‪.‬‬ ‫وأضياف بلو أن هذا الرنامج يحظى‬ ‫باهتمام اأمر طال بن عبدالعزيز رئيس‬ ‫برنامج الخلييج العربي للتنمية «اأجفند»‬ ‫( الرئييس الفخري للجمعية ) واأمر رعد‬

‫بن زييد «كبر أمناء البياط املكي رئيس‬ ‫امجلس اأعى لشؤون اأشخاص امعوقن‬ ‫ي اأردن» منذ انطاقته قبل خمسة أعوام‬ ‫وتواصله حتى اآن حيث بلغ إجماي الذين‬ ‫اسيتفادوا من هذه الحملة حتى يومنا هذا‬ ‫‪ 787‬أردنييا ً معتمرا ً مين امعاقن بريا ً‬ ‫وعددا ً من ذوي اإعاقات اأخرى‪.‬‬ ‫وأشار بلو إى أن برنامج زيارة الوفد‬ ‫للجمعية شمل التعرف عى مقرها وزيارة‬ ‫قسيم تدريب برايل‪ ،‬وقسم تدريب وتأهيل‬ ‫اأطفيال‪ ،‬وعييادة ضعف البر‪ ،‬وقسيم‬ ‫تدريب امكفوفن عى الحاسب اآي ونظام‬ ‫إبصيار ‪ .‬وطريقية التعامل مع الحاسيب‬ ‫اآي والتعيرف عيى أنشيطتها والخدمات‬

‫هيئة ااتصاات تح ِذر من مكالمات «جائزة الـ ‪ 200‬ألف ريال»‬ ‫الدم�ام ‪ -‬ياس�من آل نفيس الوقيت ا يعيدو كونيه‬ ‫صدفة بحتة‪.‬‬ ‫محمود‬ ‫وأوضيح أنيه ابد مين أن‬ ‫حذر امتحدث باسيم هيئة يقيدم امتيرر باغيا ً فورييا ً‬ ‫ااتصياات السيعودية للركة التابع لها‪ ،‬وي حال عدم‬ ‫سلطان امالك من استقبال ااسيتجابة عليه الدخول موقع‬ ‫امكامات التي تدعي الفوز هيئة ااتصاات وإرسال رسالة‬ ‫بجوائز‪ ،‬مؤكيدا ً أنها تدار أو فاكس عيى الرقم اموجود ي‬ ‫من عصابيات احرفت النصب اموقع‪ .‬ودعيا إى رورة التنبه‬ ‫أن ركات ااتصياات عادة ما‬ ‫وااحتيال‪.‬‬ ‫وأضاف إنه من امسيتحيل تدير ااتصال من رقمها امكون‬ ‫أن يكيون هيؤاء اأشيخاص من ‪ 3‬أرقام وا تستخدم اأرقام‬ ‫موظفن ليدى ركات ااتصال الشخصية موظفيها‪.‬‬ ‫ومين جهية أخيرى‪،‬‬ ‫امعروفية؛ وذليك أن النظيام‬ ‫يحميي خصوصية امسيتخدم رح امتحيدث باسيم البنيوك‬ ‫ويستحيل عى اموظف تريب السيعودية طلعيت حافيظ أنه‬ ‫اأرقيام‪ ،‬مؤكيدا ً أن اتصيال ا يمكن للمحتيال الدخول عى‬ ‫الشيخص بأكثير مين فيرد ي اأنظمية البنكيية إا ي حيال‬

‫صيد الكاميرا‬

‫حيددت وزارة الربيية‬ ‫والتعلييم ‪ 26‬رجيب الجياري‬ ‫موعيدا ً لبيدء إجيازة معلميات‬ ‫ريياض اأطفيال ومعلميي‬ ‫ومعلميات امرحلية اابتدائيية‬ ‫والهيئية اإداريية بيدا ً عن ‪17‬‬ ‫شعبان امقبل‪.‬‬ ‫وأوضح امتحدث الرسيمي‬ ‫باسيم وزارة الربيية والتعلييم‬ ‫محميد بن سيعد الدخينيي‪ ،‬أن‬ ‫هذا اإجراء سييكون اسيتثنائيا ً‬ ‫هيذا العيام حتيى اسيتكمال‬ ‫التقويم الدراي وميا يرتبط به‬ ‫من تنظيميات وبراميج تربوية‬ ‫متصلة بامعلم وامعلمة والطالب‬ ‫والطالبة تسهم ي تحقيق اإفادة‬ ‫مين اأسيابيع التي تيي انتهاء‬ ‫أسابيع الدراسة امقررة‪ ،‬إضافة‬ ‫إى ميا يتعليق بتنظييم إجازات‬ ‫العاملن ي مدارس التعليم العام‬ ‫من الهيئتن التعليمية واإدارية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبين الدخينيي أنيه عيى‬ ‫امدارس اابتدائية امشمولة بهذا‬

‫أصيدر خيادم الحرمين‬ ‫الريفين امليك عبدالليه بين‬ ‫عبدالعزييز أميرا ً بتعيين وترقية‬

‫محمد حدادي‬

‫بع�ض الناس ي�رى أن له كامل الحرية ي ااس�تفادة‬ ‫م�ن امرافق العام�ة ولكن بفهمه الخ�اص! ففي الطريق‬ ‫وي الحدائق ‪ -‬س�وا ًء كانت «كورنيش�ية» أو تلك الحدائق‬ ‫امف�رض به�ا تعزي�ز البهجة بام�كان فيما هي ليس�ت‬ ‫ب�ذات بهجة ‪ -‬تجد هذا «امواطن امس�تفيد» يرمي ببقايا‬ ‫اأكل أو عل�ب امروبات «العنقودية» بتلك الحدائق ‪-‬الا‬ ‫بفعل‬ ‫غنّاء‪ -‬فيش�وه جماا ً غر موجود «ع�ى الطبيعة»؛‬ ‫ٍ‬ ‫ا حض�اري؛ ي ظل بيئة «ا اخرارية» ثم يتظاهر بعدم‬ ‫ااهتمام! وقد ينشغل بالتهليل والتحميد وااستغفار وهو‬ ‫يغادر «الحوش» الذي سمي من باب امجاز بال�»حديقة»!‬ ‫فتغ�ي الدم�اء ي «عروقك» ح�ن تدركك الغ�رة عى هذا‬ ‫امرفق الحيوي امش�وّه من اأساس الذي تع ّرض لتشويه‬ ‫إض�اي! فتتوجه إليه منفعاً أمام الن�اس ‪ -‬جميعهم من‬ ‫مديوني البنوك لذا لن يثر حماسك اهتمامهم ‪ -‬مستنكرا ً‬ ‫صنيع�ه ‪ -‬كما يفع�ل بعض الوعاظ أصلحه�م الله الذين‬ ‫تغيب الكلمة الطيبة والدعوة بالحسنى عنهم تحت وطأة‬ ‫الحماس اانفعاي‪ -‬فتس�توقفه ويقف؛ ثم يستدير نحوك‬ ‫ي رزان�ة ويرد عليك بطريقةٍ تذ ّكرك بأيام عز «محمد عي‬ ‫كاي» داخ�اً معك ي جوات ماكم�ة ا يعلم نهايتها إا‬ ‫الله! ويزيدها «وطيس�اً» نعيق الغربان التي تراقبكما عن‬ ‫ُ‬ ‫تح�ف بامكان!‬ ‫كثب من اأش�جار اليابس�ة القليلة التي‬ ‫قبل أن ينتهي بكما امطاف ي أقس�ام الرطة التي تكون‬ ‫«مشغولة» لذا يتم الصلح بينكما من أحد اأفراد ويقي‬ ‫ل�ك بال�»حق» وهو عبارة عن «عزومة» محرمة يقدمها‬ ‫خصمك تكفرا ً عمّ ا جرى بك تحت يديه!‬ ‫عموما ً وي كتاب قديم قرأت‪ّ :‬‬ ‫(أن إعرابيا ً جلس يبول وسط‬ ‫الطري�ق فقي�ل له‪ :‬يا أعراب�ي أتبول ي طريق امس�لمن؟‬ ‫قال‪ :‬وأنا من امسلمن‪ ،‬بلت ي ّ‬ ‫حقي من الطريق)!‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫ظرف الخبز‬ ‫تصوير ‪ :‬رشيد الشارخ‬ ‫ليم يجد أحيد امواطنن‬ ‫سيوى ظيرف إحيدى‬ ‫الجهيات الحكوميية‬ ‫ليضيع فيها الخبز حتى‬ ‫يظل ساخناً‪.‬‬ ‫والتقطت عدسة «الرق»‬ ‫صيورة فوتجرافية لكمية من‬ ‫الخبز موضيوع داخل ظرف‬ ‫ممهيور علييه اسيم مديريية‬ ‫السيجون لحفيظ الخبيز‬ ‫بداخله ‪.‬‬

‫تجياوب صاحيب الحسياب‪،‬‬ ‫وغالبا ً ما يسيتغل امحتال طيبة‬ ‫الطيرف اآخير وإفراطيه ي‬ ‫الثقية باآخريين للحصول عى‬ ‫معلوماته الرية‪.‬‬ ‫وأكيد طلعيت أن هنياك‬ ‫األوف من الدعاوى أشيخاص‬ ‫تعرضوا لحاات نصب واحتيال‪،‬‬ ‫مؤكيدا ً أنها تمت برضا العميل‪،‬‬ ‫ما يعني أن امسيؤولية بالكامل‬ ‫تقع عى صاحب الحساب‪ .‬وأكد‬ ‫أن البنيوك ا تطليب تحدييث‬ ‫البيانيات عين طرييق الهاتف‪،‬‬ ‫إنميا يتيم ي الفيروع بشيكل‬ ‫دوري وعنيد انتهياء صاحيية‬ ‫بطاقة الراف‪.‬‬ ‫وكانيت ثياث موظفيات‬ ‫بإحيدى اليركات ي مدينية‬

‫الدمام تلقين اتصاات متكررة‬ ‫من أرقام مختلفة من أشخاص‬ ‫آسييوين يعرفيون بأنفسيهم‬ ‫عى أنهيم موظفيون أحد أكر‬ ‫ركات ااتصياات ي امنطقة‪،‬‬ ‫وأن صاحبية الرقيم فيازت‬ ‫بجائزة قدرها ‪ 200‬ألف ريال‪،‬‬ ‫ويقيوم بإعطائها رقميا ً مكونا ً‬ ‫مين ‪ 7‬أرقيام ويطليب منهيا‬ ‫إغياق الجيوال ومطابقتيه مع‬ ‫الرقيم اموجود خلف ريحتها‪،‬‬ ‫ويطليب منها بعد ذلك شيحن‬ ‫الجوال بي ‪15‬بطاقة ذات ‪100‬‬ ‫ريال أو خميس بطاقات بقيمة‬ ‫‪ 300‬رييال‪ ،‬ومين ثيم يطليب‬ ‫ااسيم الثاثيي ورقيم الهوية‬ ‫والحساب البنكي لتحويل مبلغ‬ ‫الجائزة لها ي نفس اليوم‪.‬‬

‫امقدمية للمكفوفن والحملية التي تنفذها‬ ‫الجمعيية لدعم تعليم وتأهيل ذوي اإعاقة‬ ‫البريية التيي اسيتفاد منهيا عيدد من‬ ‫امكفوفين والجمعييات بامملكية اأردنية‬ ‫الهاشمية ‪،‬عر حصولهم عى وسيلة معلم‬ ‫براييل التي يتيم توزيعها ضمين الحملة‬ ‫باإضافية إى بعض امطوييات واأقراص‬ ‫امدمجية الخاصة عن الجمعية والوسيائل‬ ‫التعليمية التي تضمها‪ .‬وأشياد امعتمرون‬ ‫بالخدمات التي وجدوها والتسهيات التي‬ ‫تقدمها حكومة خيادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز ‪ -‬حفظه الله ‪-‬‬ ‫لزوار الحرمن الريفن ي العالم العربي‬ ‫من معاقي البر‪.‬‬

‫‪ 70‬ألف متر مكعب من المياه‬ ‫المحاة إلى المدينة خال أسبوعين‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬ ‫كشيف وزيير اميياه والكهربياء امهنيدس عبدالليه بن‬ ‫عبدالرحمين الحصين‪ ،‬أنه سييتم تعزيز كمييات امياه‬ ‫امحاة امصدرة إى امدينية امنورة من محطة التحلية ي‬ ‫ينبع خال أسيبوعن‪ ،‬وذلك بعد تشغيل إحدى الغايات‬ ‫بمحطية التحلية بطاقة تقدر بحواي ‪ 70‬ألف مر مكعب‬ ‫يومياً‪ ،‬كما ستزاد كميات امياه امنتجة من حقول آبار امديرية‬ ‫العامية للميياه بمنطقة امدينية امنورة بحيواي ‪ 30‬ألف مر‬ ‫مكعب يوميا ً قبل دخول شيهر رمضيان امبارك‪ .‬وأكد أن هذه‬ ‫الزيادة ستسيهم ي تقليص العجز ي إميدادات امياه للمدينة‬ ‫امنيورة وتوفير حاجة امواطنين وامقيمن واليزوار من امياه‬ ‫إى حين اانتهاء من تنفييذ امرحلة الثالثة مين محطة تحلية‬ ‫امياه امالحة بينبع‪ ،‬التي سيتلبي حاجة امنطقة من امياه حتى‬ ‫عيام ‪1450‬هي ويتوقع دخولهيا الخدمة ي الربيع الرابع من‬ ‫عيام ‪2017‬م‪ .‬وأوضح أنه يُنفذ حاليا ً «شييب» جديد لتعبئة‬ ‫الصهارييج بجيوار الخزانيات ااسيراتيجية ي قبياء بطاقة‬ ‫استيعابية تصل إى خمسن صهريجا ي وقت واحد‪ ،‬وسيُفتتح‬ ‫قبل شيهر رمضان امبارك مواجهة الطلب للمياه خال أوقات‬ ‫الذروة وامواسم‪.‬‬ ‫أوضحت إميارة منطقة امدينة امنيورة ي بيان لها أمس‪،‬‬ ‫أنها تتابع الوضع مع مديرية امياه‪ ،‬مبينة أن عملية ضخ امياه‬ ‫مين خال الشيبكة انتظمت وفق آلية مناوبية تضمن وصول‬ ‫امياه للمنازل بحيث تغطي جميع امواقع ي امدينة امنورة‪.‬‬ ‫ولفتيت إى أنهيا عمليت خيال فيرة نقص اإميداد عى‬ ‫التنسييق بن رطية امنطقية وإدارة امرور ومديريية امياه‬ ‫لتنظييم عملية إمداد امواطنن بمياه الرب بواسيطة وايتات‬ ‫امياه‪ ،‬وحرصت عى أن يكون ذلك وفق التسعرة امحددة‪ ،‬وتم‬ ‫رصيد بعض التجاوزات ي اأسيعار من قبيل أصحاب بعض‬ ‫الوايتات الخاصة‪ ،‬وتم التعامل معها ي حينه وفق اأنظمة‪.‬‬ ‫وأشيارت إى عملية التواصل مع امؤسسة العامة للتحلية‬ ‫امسيتمرة لرعة اانتهياء من عمليات الصيانية وإعادة ضخ‬ ‫الكمية امخصصة وزيادتها تدريجيا وفق ااحتياج الفعي‪.‬‬ ‫وانتهيت إى أن ركية امياه ليم تبار عملهيا ي امنطقة‬ ‫وتجري عملية التنسييق بن إمارة امنطقة ووزارة امياه ممثلة‬ ‫ي مديرية امياه ي امنطقة وامؤسسة العامة للتحلية‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫«التخصصات الصحية» تدفع بأكثر من ‪ 850‬طبيب ًا وطبيبة إلى سوق العمل‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫نيابة ع�ن خ�ادم الحرم�ن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬رعى‬ ‫وزي�ر الصح�ة رئيس مجل�س اأمناء‬ ‫للهيئة السعودية للتخصصات الصحية‬ ‫الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة‬ ‫مساء أمس حفل تخريج الدفعة ‪ 16‬من اأطباء‬ ‫وأطباء اأس�نان والصيادلة الذين حصلوا عى‬ ‫ش�هادة ااختص�اص الس�عودية والدبلوم ي‬ ‫قاعة مركز املك فهد الثقاي بمدينة الرياض ‪.‬‬ ‫وأع�رب وزي�ر الصح�ة رئي�س مجلس‬ ‫اأمناء للهيئة السعودية للتخصصات الصحية‬ ‫الدكت�ور عبدالله بن عبدالعزي�ز الربيعة‪ ،‬عن‬ ‫أسمى آيات الش�كر والتقدير للمقام السامي‬ ‫ع�ى رعاية هذا الحفل‪ .‬وق�ال إن رعاية خادم‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫له�ذه امناس�بة تُع� ّد تريف�ا ً ل�كل امنتمن‬ ‫للقطاع الصحي بشكل عام وللهيئة السعودية‬ ‫للتخصصات الصحية بش�كل خاص‪ ،‬مضيفاً‪:‬‬ ‫أن�ا أرى هذه الك�وادر بتخصصاتها وفروعها‬ ‫س�وف تث�ري النظ�ام والقطاع�ات الصحية‬ ‫امختلف�ة وتذل�ل بع�ض م�ا يواج�ه القطاع‬ ‫الصحي م�ن تحديات بزيادة الكوادر الوطنية‬ ‫امؤهلة‪ .‬وألق�ى أحد الخرجن كلمة الخريجن‬ ‫نيابة عن زمائه قائ�اً “ي َُسن ِْي ويُرفن ِْي أ ْن‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫طالبة تلوِح أهلها أثناء الحفل‬ ‫أرف َع أس�مَى عباراتِ‬ ‫والعرف�ان مقا ِم‬ ‫الش�كر‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫الريفن‪،‬ع�ى رعاي�ةِ حَ فل‬ ‫الحرم�ن‬ ‫خ�اد ِم‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الهيئ�ةِ الس�عوديةِ بتخر ِيج الدفعةِ السادس�ة‬ ‫اأس�نان والصيادلةِ‬ ‫عرة من اأطبا ِء وأطبا ِء‬ ‫ِ‬ ‫ن َ‬ ‫الحاصل َ‬ ‫ااختصاص السعوديةِ ‪،‬‬ ‫عى ْ شهاد ِة‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وكذل� َك الحاصل�ن ع�ى ْ ش�هاد ِة الدبل�و ِم ِي ْ‬ ‫ُ‬ ‫الكريمة تُ ِ‬ ‫جس ُد‬ ‫التخصصاتِ الصحيةِ ‪ ،‬فرعايت ُه‬ ‫ٌ‬ ‫الصحي‪ ،‬وتَ‬ ‫ريف لكل‬ ‫للقطاع‬ ‫دع َم ُه السخي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫امنتم� َ‬ ‫بش�كل ع�ام وللهيئةِ الس�عوديةِ‬ ‫ن ل ُه‬ ‫ٍ‬ ‫للتخصصاتِ الصحيةِ‬ ‫بشكل خاص”‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وأض�اف‪ :‬إن الهيئ�ة الس�عودية‬

‫جنيف ‪ -‬واس‬ ‫دع�ت منظمة الصحة العامية جمي�ع الدول اأعضاء‬ ‫إى مواصل�ة مراقبة التهابات الجهاز التنفي الحادة‬ ‫والدراسة الدقيقة أي أنماط غر عادية منها‪.‬‬ ‫ونصح�ت ي بيان ص�در عنها من مقره�ا ي جنيف‬ ‫أمس‪ ،‬بشأن فروس كورونا‪ ،‬مقدمي الرعاية الصحية‬ ‫إى توخي الحذر لدى امسافرين العائدين من امناطق التي‬ ‫ظه�ر فيه�ا الف�روس‪ ،‬إى جان�ب رورة الحصول عى‬

‫بتخريج الدفعةِ‬ ‫للتخصصاتِ الصحيةِ ‪ ،‬تحتفل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اأس�نان‬ ‫السادس�ة عرة من اأطبا ِء وأطباء‬ ‫ِ‬ ‫ن َ‬ ‫والصيادلةِ ‪ ،‬الحاصل َ‬ ‫ااختصاص‬ ‫عى ْ شهاد ِة‬ ‫ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ن الحاصل َ‬ ‫السعوديةِ ‪ ،‬والخريج َ‬ ‫عى ْ الدبلو ِم‬ ‫ي ْ التخصصاتِ الصحي�ةِ‬ ‫البالغ عددهم ‪875‬‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خريجا ً‬ ‫اماض‪،‬‬ ‫وخريجة‪،‬‬ ‫مقارنة بدفعةِ العا ِم ِ ْ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫البَالِ�غ عددها ‪ 656‬خريج�ا وخريجة بزياد ٍة‬ ‫ً‬ ‫قدره�ا ‪ 219‬خريجا ً‬ ‫ْ‬ ‫وخريجة‪ ،‬بنس�بةٍ‬ ‫بلغت‬ ‫‪ %33‬ليصبحَ عد ُد الخريج َ‬ ‫ن مُنذُ إنشا ِء الهيئةِ‬ ‫ً‬ ‫‪ 4460‬خريج�ا ً‬ ‫وخريجة‪ .‬يذكر أنه ضمِ ْن هذ ِه‬ ‫الدفع�ةِ مَا يزي ُد ع� ْن ‪ 120‬خريج�ا ً وخريجةً‬

‫الدول اإس�اميةِ الش�قيقةِ‬ ‫جا ُءوْا م ْن عد ٍد م َن‬ ‫ِ‬ ‫َالدول الصديقةِ “الكوي�ت‪ ،‬اإمارات العربية‬ ‫و ِ‬ ‫امتح�دة‪ ،‬مملك�ة البحري�ن‪ ،‬س�لطنة عم�ان‪،‬‬ ‫الع�راق‪ ،‬س�وريا‪ ،‬اأردن‪ ،‬فلس�طن‪ ،‬م�ر‪،‬‬ ‫السودان‪ ،‬اليمن‪ ،‬باكستان‪ ،‬بنجاديش‪ ،‬الصن‬ ‫والهن�د”‪ ،‬ممَا يد ّل َ‬ ‫عى امس�توَى‬ ‫الرفيع الذيْ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫التدريب عى امس�توَى‬ ‫الهيئة ي ْ مجَ ِال‬ ‫بلغت� ُه‬ ‫ِ‬ ‫وه�ي ي ْ طريقهَ ا َإى العاميةِ‬ ‫امحي واإقليمِ ي‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ن أيضا ً عَ ْر ُة خريج َ‬ ‫بإذن اللهْ‪ .‬وم َن الخريج َ‬ ‫ن‬ ‫ِ‬ ‫ي ْ دبلو ِم طبِ الحش�و ِد والكوارثِ ‪ ،‬درسُ �وْا ي‬ ‫الن�ادر َ‬ ‫التخصص‬ ‫ه�ذَا‬ ‫عى ْ مس�توَى العالم‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫عين�ات م�ن الجهاز التنفي الس�في للمري�ض لفحصها‬ ‫وتش�خيصها‪ .‬ونبهت امنظم�ة جميع ال�دول اأعضاء إى‬ ‫رورة إباغها بأي تش�خيص لحاات إصابة بالفروس‪،‬‬ ‫إضافة إى امعلومات الخاصة بالظروف التي أدت لإصابة‬ ‫ووصف مسارها‪.‬‬ ‫وقالت امنظمة “إنه منذ بداية شهر مايو الجاري تم اإباغ‬ ‫ع�ن ‪ 19‬حال�ة إصابة‪ ،‬توفيت م�ن بينها ‪ 9‬ح�اات‪ ،‬ومنذ‬ ‫س�بتمر ‪ 2012‬وحتى اآن تم اإباغ عن ‪ 38‬حالة إصابة‬ ‫مؤكدة مختريا ً توفيت منها ‪ 20‬حالة‪.‬‬

‫السبتي يطمئن على الوضع الصحي لمنسوبي التعليم في اأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬وليد الفرحان‬ ‫اطمأن نائب وزير الربية والتعليم‬ ‫الدكتور خالد بن عبدالله الس�بتي‬ ‫ع�ى الوض�ع الصح�ي منس�وبي‬ ‫ومنسوبات التعليم باأحساء‪.‬‬ ‫وزار الس�بتي مركز املك فهد بن‬ ‫عبدالعزيز للجودة‪ ،‬وشاهد عرضا ً مرئيا ً‬ ‫لرامج امركز قدمه مدير امركز عبدالله‬

‫الع�كاي‪ ،‬كم�ا حر الحف�ل الختامي‬ ‫لرنام�ج “أكتش�ف” العلم�ي ال�ذي‬ ‫قدمته أرامكو الس�عودية بالتنسيق مع‬ ‫وزارة الربي�ة والتعليم إثراء الش�باب‪،‬‬ ‫وبحضور نائب الرئيس لشؤون أرامكو‬ ‫الس�عودية الدكت�ور محم�د ب�ن يحيى‬ ‫القحطاني‪.‬‬ ‫وأش�اد الس�بتي بما حقق�ه امركز‬ ‫ي مجال الجودة‪ ،‬وبم�ا وصل إليه أبناء‬

‫وبن�ات الوط�ن ي منافس�ات أومبي�اد‬ ‫الرياضي�ات والعل�وم‪ ،‬مش�را ً إى أن‬ ‫امملك�ة انتقل�ت ي غضون س�نوات إى‬ ‫مراكز متقدمة‪.‬‬ ‫وتم خال الحفل تكريم رواد العلوم‬ ‫والرياضيات وي ختام الحفل قدم نائب‬ ‫الرئي�س لش�ؤون أرامك�و الس�عودية‬ ‫الدكت�ور محمد ب�ن يحي�ى القحطاني‬ ‫درعا ً تذكارية لنائب الوزير‪.‬‬

‫آليات لتقليل ُمدة تخليص البضائع في‬ ‫الميناء الجاف بالرياض‬ ‫ناق�ش رئي�س عام امؤسس�ة‬ ‫العام�ة للخط�وط الحديدي�ة‬ ‫امهندس محمد الس�ويكت مع‬ ‫عدد م�ن امخلصن الجمركين‬ ‫العامل�ن بامين�اء الج�اف‬ ‫بالري�اض ي مكتب�ه بالدم�ام أمس‪،‬‬ ‫خطط امؤسسة امستقبلية وتوجهاتها‬ ‫لتطوي�رالعم�لبامين�اء‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن م�روع امين�اء‬ ‫الج�اف بالري�اض س�اهم خ�ال‬ ‫الف�رة اماضي�ة ي تنظي�م قط�اع‬ ‫النق�ل ب�ن امنطقت�ن الرقي�ة‬ ‫والري�اض وتخفي�ف الضغ�ط ع�ى‬ ‫طرق الس�يارات وتخفي�ض تكاليف‬ ‫صيانتها وتوف�ر خدمة النقل بأجور‬ ‫مناس�بة‪ ،‬إضاف�ة إى رف�د أنش�طة‬ ‫التنمي�ة ااقتصادي�ة والصناعي�ة‬ ‫امختلف�ة م�ن خ�ال تأم�ن خدم�ة‬ ‫نقل ريعة وآمن�ة بأجور اقتصادية‬ ‫دون تحم�ل التاجر مش�قة الحضور‬

‫للمين�اء ومتابعة نق�ل البضاعة التي‬ ‫ترج�م إى تكالي�ف كب�رة‪ .‬وأك�د‬ ‫الس�ويكت عى مبدأ الراك�ة القائم‬ ‫ب�ن امؤسس�ة ومنظوم�ة امخلصن‬ ‫الجمركي�ن‪ ،‬داعيا ً إى ااس�تمرار ي‬ ‫التعاون والتنس�يق وانتهاج أس�اليب‬ ‫عمل جدي�دة تس�هم ي تقديم حلول‬ ‫ريع�ة تذل�ل العقب�ات وتعمل عى‬ ‫تبادل الخ�رات والتج�ارب واإفادة‬ ‫منه�ا ي تطوي�ر إج�راءات العم�ل‬ ‫وتحدي�ث مراف�ق ومنش�آت امين�اء‪.‬‬ ‫وأش�ار إى وجود خطة عمل متكاملة‬ ‫لتطوي�ر اميناء الجاف وزيادة طاقته‬ ‫ااس�تيعابية م�ن خ�ال اس�تحداث‬ ‫مسار جديد لدخول القطارات‪ ،‬ونقل‬ ‫س�احة الفوارغ إى مكان آخر خارج‬ ‫اميناء وااستفادة من الساحة الحالية‬ ‫ي توف�ر مس�احات إضافي�ة تُمكن‬ ‫م�ن رف�ع مس�تويات اأداء وتضمن‬ ‫انسيابية العمل مواجهة حجم الزيادة‬ ‫امضط�رة ي أع�داد الحاوي�ات التي‬ ‫تص�ل إى امين�اء إضاف�ة إى أتمت�ة‬

‫أساليب العمل بشكل كامل بما يؤدي‬ ‫إى تقلي�ص ام�دد الزمني�ة امطلوبة‬ ‫إنه�اء إج�راءات امعاين�ة الجمركية‬ ‫والفسح وتس�ليم البضائع للتجار ي‬ ‫زمن قياي‪ .‬وتم خال اللقاء مناقشة‬ ‫ع�دد م�ن اماحظ�ات وامقرح�ات‬ ‫تمح�ورت ح�ول تطوي�ر وتبس�يط‬ ‫إج�راءات معاين�ة وفس�ح ونق�ل‬ ‫البضائع واستحداث آليات عمل تقلل‬ ‫امدة الزمنية إنهاء إجراءات التخليص‬ ‫الجمركي‪ ،‬واس�تام البضائع ونقلها‬ ‫إى التجار خصوصا ً البضائع امجزئة‬ ‫وامثلجة ومعالجة إش�كاليات تطبيق‬ ‫الرس�وم ع�ى البضائع الت�ي تتأخر‬ ‫إجراءاتها الجمركية أسباب مختلفة‬ ‫ووضع آليات واضحة لتطبيق رسوم‬ ‫اأرضي�ات والرس�وم اإضافية تأخذ‬ ‫ي اعتبارها أس�باب التأخ�ر وما إذا‬ ‫كانت ناش�ئة من امخلص أو بس�بب‬ ‫إج�راءات إداري�ة وتنظيمي�ة ترتبط‬ ‫بعم�ل اإدارات امعني�ة اأخ�رى‬ ‫باميناء‪.‬‬

‫قام الكات�ب ااقتص�ادي الصديق عص�ام الزامل‬ ‫بنر اس�تطاع ش�امل يحوي عديدا ً من املفات التي‬ ‫لها عاقة بالش�أن امحي‪ .‬تفاعل مع هذا ااس�تطاع‬ ‫‪ 6150‬ش�خصاً‪ %94 ،‬منهم سعوديون‪ .‬ما يهمني ي‬ ‫ااس�تطاع اليوم هو حصول الدكت�ور توفيق الربيعة‬ ‫وزي�ر التج�ارة والصناعة عى النس�بة اأعى من بن‬ ‫كافة الوزراء فيما يخص تقييم اأداء!!‪.‬‬ ‫والس�ؤال هو‪ :‬ما ال�ذي جعل الدكت�ور تو��يق يحصل‬ ‫ع�ى هذه الثقة رغم قر عم�ره الوزاري؟ من وجهة‬ ‫نظري أرى أنه تقييم مستحق لعدة أسباب‪ ،‬من أهمها‬ ‫التواصل والشفافية التي مارسها الوزير مع الشعب‪،‬‬ ‫فالربيع�ة ع�رف من�ذ يوم�ه اأول كوزي�ر بتواصل�ه‬ ‫وتفاعل�ه الش�خي وتفاع�ل وزارت�ه م�ع القضاي�ا‬ ‫امطروح�ة حيث نجحت ي جع�ل امواطن «ريكاً» ي‬ ‫القضي�ة وي اإنجاز‪ .‬نعم إنه س�حر التواصل امدعوم‬ ‫بالنتائج املموسة‪.‬‬

‫‪..‬وأخرى تقبل رأس أبيها فرحا ً بالتخرج (تصوير‪ :‬سامي اليوسف)‬

‫«الصحة العالمية» تحذر من العائدين من المناطق المصابة بـ «كورونا»‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫الربيعة اأول‬ ‫مع مرتبة‬ ‫«الكفو»‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫الس�عودية للتخصصاتِ‬ ‫الهيئة‬ ‫حيث اعتمدت ُه‬ ‫عامي‪ ،‬اسيمَا وأنَ‬ ‫الصحيةِ أول مر ٍة‬ ‫كرنامج ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫امملكة تتفر ُد بإدار ِة الحشو ِد َ‬ ‫عى ْ هذَا امستوَى‬ ‫ح�ج ك ِل عام‪ .‬ومد ُة ه�ذَا الرنامج الجديد‪،‬‬ ‫ِي ْ ِ‬ ‫ع�ا ٌم كام�ل‪ ،‬لأطب�ا ِء والطبيب�اتِ ي ْ مراك� َز‬ ‫َ‬ ‫تدريبيةٍ بمنطقةِ َ‬ ‫امكرمة وامدينة امنورة‪،‬‬ ‫مكة‬ ‫ً‬ ‫وقد اكتس�بَ الخريجو َن بذلك كثرا م ْن العلو ِم‬ ‫وامه�اراتِ ‪ ،‬لينضمّوا م ْن س�بقه ْم م ْن ُزماَئِه ْم‬ ‫ي خِ دمةِ دِينِهم ثُم م َليكِه ْم وو َ‬ ‫طنهم‪ .‬لاطاع‬ ‫ع�ى أس�ماء الخريج�ن يرجى زي�ارة موقع‬ ‫الصحيفة‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫مرغاني‪ :‬ا وفيات بـ «كورونا» في القطيف‪..‬‬ ‫والتكييف المركزي يسبب انتشار الفيروس‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس ‪-‬‬ ‫ماجد الشركة‬ ‫أك�د امتح�دث الرس�مي‬ ‫ي وزارة الصح�ة خال�د‬ ‫مرغان�ي أن�ه ا وجود أي‬ ‫حالة إصابة مؤكدة أو وفاة‬ ‫بفروس كورونا ي امنطقة‬ ‫الرقية ما لم يتم اإعان عنها ي‬ ‫موقع وزارة الصحة‪.‬‬ ‫وبن أن اموقع يعمل عى تحديث‬ ‫امعلوم�ات وامس�تجدات ح�ول‬ ‫اإصابات به�ذا امرض أوا ً بأول‬ ‫س�واء ي القطيف أو اأحساء أو‬ ‫الدمام أو باقي امدن‪.‬‬ ‫وأك�د مص�در رس�مي ي‬ ‫مستش�فى القطي�ف امرك�زي‬ ‫أمس‪ ،‬أن نتائ�ج تحليل العينات‬ ‫الت�ي ت�م س�حبها م�ن الحال�ة‬ ‫امش�تبه بإصابته�ا بف�روس‬ ‫“كورونا” لم تظهر‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫امستشفى عزل الحالة وسيعزل‬

‫عزل الحاات التي يظهر عليها التهاب رئوي‬ ‫كل حال�ة ت�رد إلي�ه يظه�ر عى‬ ‫صاحبها التهاب رئوي‪.‬‬ ‫وب�ن امص�در أن�ه س�يتم‬ ‫سحب عينات من الحاات امشتبه‬ ‫بإصابته�ا وإرس�الها للجه�ات‬ ‫امعني�ة إج�راء الفحوص�ات‬ ‫امخري�ة عليها‪ ،‬نافي�ا ً أن يكون‬ ‫امستشفى س�جل أي حالة وفاة‬ ‫أو إصابة‪.‬‬ ‫وي س�ياق متص�ل أك�د‬ ‫امتحدث الرسمي لوزارة الصحة‬ ‫خال�د مرغان�ي ل�”الرق” أن‬ ‫كل امصابن بفروس كورونا أو‬ ‫امش�تبه بإصابتهم يتم وضعهم‬ ‫م�ع أش�خاص لديه�م نف�س‬ ‫التش�خيص أو ي غرف�ة خاصة‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن الغرف�ة تحت�وي ع�ى‬ ‫حمام واحد ومغاسل ومتطلبات‬ ‫السامة‪.‬‬

‫وي الوق�ت ال�ذي أك�د فيه‬ ‫مرغاني أن وزارة الصحة تتبنى‬ ‫معاي�ر امستش�فيات الحديث�ة‬ ‫امج�ازة عاميا ً ي كل مش�اريعها‬ ‫الجدي�دة وتحت اإنش�اء‪ ،‬وذلك‬ ‫ردا ً ع�ى س�ؤال “ال�رق” ع�ن‬ ‫طبيع�ة التكييف�ات وعزله�ا عن‬ ‫باقي الغرف وإذا ما كان يحتوي‬ ‫عى مصف�اة خاصة م�ن عدمه‪،‬‬ ‫لف�ت مص�در رس�مي ي صحة‬ ‫اأحس�اء أن غرف الع�زل تفتقد‬ ‫معاي�ر الصح�ة العامي�ة حيث‬ ‫إن التكيي�ف فيه�ا “مرك�زي”‬ ‫م�ا ي�ؤدي إى انتش�ار الع�دوى‬ ‫والبكتريا ب�ن الغرف‪ .‬وأوضح‬ ‫امص�در أن�ه م�ن روط غرف‬ ‫الع�زل أن يكون التكييف بنظام‬ ‫الس�الب أي أن الضغ�ط فيه�ا‬ ‫أقل م�ن الضغط الخارجي حتى‬

‫ا تنتق�ل الع�دوى إى الخ�ارج‬ ‫وهذا غ�ر متوفر‪ ،‬مضيفا ً “يجب‬ ‫أن يحت�وي التكيي�ف عى نظام‬ ‫تعقي�م “ هيب�ا فل�ر” للتخلص‬ ‫م�ن الفروس�ات والبكتري�ا‬ ‫وغرف العزل ي صحة اأحس�اء‬ ‫ا تحت�وي ع�ى ه�ذا النظ�ام”‪.‬‬ ‫وب�ن أن غرف الع�زل يجب أن‬ ‫يك�ون دهانه�ا قاب�ا للتعقي�م‬ ‫بخ�اف ما ه�و موج�ود بغرف‬ ‫ع�زل مستش�فيات اأحس�اء إذ‬ ‫تحتوي عى الدهان البسيط الذي‬ ‫يوضع ي جميع امنازل‪ .‬وأش�ار‬ ‫إى أن غرف العزل ابد أن تكون‬ ‫أرضيته�ا قابلة للتش�ميع إزالة‬ ‫اميكروب�ات والفروس�ات إا أن‬ ‫أرضي�ة الغرف ي مستش�فيات‬ ‫اأحس�اء س�راميك وبالت�اي ا‬ ‫يمكن إزالة اميكروب عنها‪.‬‬

‫الشنقيطي يفتتح اللقاء العلمي لمكافحة العدوى في المنشآت الصحية‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫افتت�ح نائ�ب مدي�ر ع�ام‬ ‫امخت�رات وبن�وك ال�دم‬ ‫الدكتور عي الش�نقيطي أمس‬ ‫اأول اللق�اء العلم�ي الخاص‬ ‫بس�امة العاملن ي امنش�آت‬ ‫الصحي�ة الذي نظمته اإدارة العامة‬ ‫للمخت�رات وبن�وك ال�دم بالتعاون‬ ‫م�ع اإدارة العام�ة مكافحة عدوى‬ ‫امنش�آت الصحية ب�وزارة الصحة‪.‬‬

‫وأوضح الش�نقيطي أن ه�ذا اللقاء‬ ‫يأتي ي إطار اهتمام الوزارة بسامة‬ ‫وأمان العاملن ي امنش�آت الصحية‬ ‫والذي يُعد حج�ر الزاوية ي الرعاية‬ ‫الصحية وي جودة الخدمات الطبية‬ ‫وأهمي�ة امنش�أة الصحي�ة كون�ه‬ ‫ام�كان الذى يقصد للش�فاء وامكان‬ ‫امفرض أن يكون عى أعى مستوى‬ ‫م�ن اأم�ن والس�امة والصح�ة‪.‬‬ ‫وأش�ار الش�نقيطي إى أن اللق�اء‬ ‫تضمَ�ن عرضا ً موج�زا ً عما تقوم به‬

‫وزارة الصح�ة ي مج�ال مكافح�ة‬ ‫العدوى ي امنش�آت الصحية‪ ،‬وذلك‬ ‫م�ن خ�ال التأكي�د عى أن س�امة‬ ‫العامل�ن مس�ؤولية ل�ن تتحقق إا‬ ‫بتضاف�ر جه�ود كاف�ة العاملن ي‬ ‫امجال الصحي اأمر الذي سينعكس‬ ‫ع�ى س�امة الخدم�ات امقدم�ة‬ ‫للم�رى وبالت�اي ج�ودة النتائ�ج‬ ‫والذي يصاحب�ه بالتأكيد انخفاض‬ ‫مع�دات إع�ادة الرعاي�ة الصحي�ة‬ ‫للمرى وانخفاض معدات اإصابة‬

‫بالعدوى ي امستشفيات ‪ .‬وي سياق‬ ‫آخ�ر أقام�ت اإدارة العام�ة لأمن‬ ‫والس�امة ب�وزارة الصح�ة أم�س‬ ‫اأول دورة “أيوش”امعتم�دة م�ن‬ ‫امعهد الريطاني للس�امة والصحة‬ ‫امهني�ة واموجه�ة مري الس�امة‬ ‫بامستشفيات‪ ،‬حيث شارك فيها ‪20‬‬ ‫متدربا ً يمثلون عددا ً من امستشفيات‬ ‫من جميع مناطق امملكة‪ ،‬اس�تمرت‬ ‫الدورة مدة ثاثة أيام‪ ،‬واشتملت عى‬ ‫أساس�يات الس�امة مثل سياس�ات‬

‫وإج�راءات الس�امة والحماي�ة من‬ ‫الحرائ�ق وأنظم�ة الحري�ق ونظام‬ ‫تس�جيل امخاطر ومعاير السامة‪،‬‬ ‫كما تضمنت الدورة تدريبا ً حيا ً عى‬ ‫إطف�اء الحري�ق واس�تخدام أجهزة‬ ‫التنفس‪ .‬وأوضح امهندس أنس الزيد‬ ‫مدير عام الس�امة ب�وزارة الصحة‬ ‫أن الدورة تأتي ي إطار استعدادات‬ ‫الوزارة لتقييم امستشفيات من قبل‬ ‫امجل�س امرك�زي اعتماد امنش�آت‬ ‫الصحية‪.‬‬

‫الرومي‪ :‬تعميم مشروع «بنك اأسئلة وااختبارات» في جميع المناطق‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫أك�د وكي�ل وزارة الربي�ة والتعليم‬ ‫للتخطي�ط والتطوي�ر الدكت�ور نايف بن‬ ‫هش�ال الروم�ي تبن�ي ال�وزارة مروع‬ ‫“بنك اأس�ئلة وااختب�ارات” الذي يقوم‬ ‫ع�ى فكرته وإع�داده وتنفي�ذه فريق من‬ ‫اإدارة العامة للربية بجدة‪ ،‬مش�را ً إى رورة‬ ‫تعميمه بجميع مناطق امملكة التعليمية‪.‬‬ ‫واطل�ع الروم�ي ع�ى امرحل�ة النهائي�ة‬

‫للم�روع واس�تمع من فري�ق العم�ل بتعليم‬ ‫ج�دة صباح أمس بحض�ور امدير العام للربية‬ ‫والتعلي�م عبدالل�ه ب�ن أحمد الثقف�ي إى رح‬ ‫مفصل عنه وعن مميزاته وما يقدمه من خدمات‬ ‫إلكروني�ة مب�ارة لجمي�ع أط�راف العملي�ة‬ ‫التعليمي�ة والربوي�ة وأولي�اء أم�ور الط�اب‬ ‫والطالبات ‪.‬‬ ‫ويقدم ام�روع (بنك إلكروني لأس�ئلة‬ ‫وااختب�ارات) اختب�ارات إلكروني�ة مقنن�ة‬ ‫ومحكم�ة تحقق العدالة ي جمي�ع امجاات بما‬

‫فيه�ا اختب�ارات التقويم‪ ،‬كما يتي�ح لوي اأمر‬ ‫إج�راء اختب�ارات تجريبي�ة فاحصة مس�توى‬ ‫الطال�ب والطالب�ة التحصي�ي ي جمي�ع امواد‬ ‫الدراسية‪.‬‬ ‫ونوّه الرومي بفكرة وتنفيذ امروع وأكد‬ ‫أهميته الكبرة‪ ،‬وأشاد بعمل الرنامج مبارة (‬ ‫‪ ) ON LINE‬لخدم�ة أطراف العملية التعليمية‬ ‫امختلفة‪ ،‬وأكد أنها مي�زة متفردة لهذا امروع‬ ‫امتمي�ز ال�ذي ا يمث�ل ال�وزارة فق�ط ب�ل هو‬ ‫مروع وطني مهم يحسب لتعليم جدة‪.‬‬

‫وطالب بإعداد خطة لورش�ة عمل تدريبية‬ ‫لجميع امناطق التعليمية لرح كيفية ااستفادة‬ ‫والتدري�ب عى آلي�ة العمل بالرنام�ج‪ ،‬إضافة‬ ‫إى ااحتياج�ات الازمة لتعميم�ه وتنفيذه عى‬ ‫مستوى امملكة‪.‬‬ ‫إى ذل�ك اعتمد مدير عام اإراف الربوي‬ ‫ب�وزارة الربي�ة والتعليم الدكت�ور عبدالرحمن‬ ‫الف�رج اأعم�ال اإبداعية والن�رات اإرافية‬ ‫الفائ�زة ي امس�ابقة الت�ي نظمته�ا ال�وزارة‬ ‫وشاركت فيها جميع اإدارات التعليمية‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻟـ |‪» :‬ﺳﺎﻫﺮ« ﺧ ﱠﻔﺾ اﻟﺤﻮادث ‪ .. ٪٨٠‬وﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺘﺤﻠﻴﻞ اﻟﺨﺮاﺋﻂ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم واﻟﺨﺒﺮ ﺗﺨﻀﻊ ﻟﻠﺘﺠﺮﻳﺐ ﻟﻠﺤﻮادث اﻟﻤﺮورﻳﺔ اﻟﺨﻄﺮة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺄراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ ﻋـﻦ ﻛﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫إﻋـﺪاد وﺗﺤﻠﻴـﻞ اﻟﺨﺮاﺋـﻂ‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ ﰲ أﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺤـﻮادث‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ اﻟﺨﻄـﺮة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬﻨﺪﺳﻦ ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ وزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ واﻟﻄﺮق وأﻣﺎﻧﺘـﻲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ واﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻧﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ ﰲ أﺣﺪ اﻟﻄﺮق ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﻣـﺮور اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻘـﺪم ﻋـﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن اﻟﻄـﺮق‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻀﻊ ﻟﻨﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎ ﰲ ﺣـﻮادث‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺎت واﻟﻮﻓﻴـﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬

‫‪ ٪80‬ﻣﻨﺬ ﺗﺮﻛﻴﺐ اﻟﻨﻈﺎم ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﻣﻮاﻗﻊ ﺳـﺎﻫﺮ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم واﻟﺨـﱪ‬ ‫ﻻ ﺗـﺰال ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴـﺔ وﺳـﻴﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣـﺎل اﻧﺘﻬﺎء اﻤﺮﺣﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن‬ ‫ﻛﺎﻣﺮات ﺳﺎﻫﺮ ﺗﺮﺻﺪ اﻟﴪﻋﺎت‬ ‫ﰲ اﺗﺠـﺎه واﺣـﺪ ﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫وﺣﺴـﺐ اﻟﴪﻋـﺔ اﻤﺤـﺪدة ﰲ‬

‫اﻟﻄﺮﻗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻬﺪ وﺟﻮدا‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺎم‪ ،‬وأﺿـﺎف »اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫ﻣﻮﺟـ���د ﰲ ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫ﻟﻠﺮﺻـﺪ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻮﺟﻬﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻓﻴﻤـﺎ ﻻ ﻳﺮﺻﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ إﻻ ﰲ ﺣﺎل وﺟﻮده‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻧﻔﺴـﻪ وﰲ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫آﺧﺮ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﻘـﺪم اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ أن‬

‫وﻧﻔـﺬ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﺪرﺑـﺎن‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺎن ﻣـﻦ إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻫﻢ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺤﺎﺳـﻮﺑﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻠﻴـﻞ ﺑﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺤـﻮادث‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﺤﺪﻳـﺪ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺨﻄﺮة ﻟﻠﺤﻮادث‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤ ﱢﻜﻦ اﻤﻬﻨﺪﺳﻦ ﰲ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺎت واﻟﻄﺮق ﻣﻦ إﻋﺪاد ﺧﺮاﺋﻂ‬ ‫ﺟﻐﺮاﻓﻴـﺔ دﻗﻴﻘـﺔ ﺗﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ‬ ‫إﺣﺪاﺛﻴﺎت اﻟﻨﻘﺎط اﻟﻌﻤﻴﺎء واﻹﻓﺎدة‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫اﻤﺮوري ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬أن اﻟﻮرﺷـﺔ ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻬﻨـﺪﳼ واﻟﻔﻨـﻲ‬ ‫ﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف اﻟﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺰﻳـﻒ ﰲ اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‬ ‫اﻟﻨﺎﺗـﺞ ﻋـﻦ اﻟﺤـﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺘـﱪ ﻫﺎﺟﺴـﺎ ً ﻳـﺆرق‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﺠﺰء اﻷول‬ ‫ﻣﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤـﻪ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻮرﺷـﺔ وﺳﻴﺘﻢ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ﺳﺎﻫﺮ ﻋﻨﺪ إﺷﺎرات اﻤﺮور‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم واﻟﺨـﱪ ﻟـﻢ ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺣـﻮادث ﻣﻨـﺬ ﺗﺮﻛﻴـﺐ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫وﻋﻤﻠـﻪ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻮاﻗـﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬ ‫أن وﺟـﻮده ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت واﻟﺘﻘﻠﻴﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳـﺔ اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ‬ ‫واﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﰲ ﻃﺮﻗﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻮرﺷﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪ ٥٠‬آﻟﻴﺔ و‪ ٤٠‬ﻋﺎﻣ ًﻼ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻒ ﺷﻮاﻃﺊ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﺣﻤﻠـﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫)ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻨﺠـﺮوف(‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ ﻟﺼﻴﺎدي اﻷﺳﻤﺎك‬ ‫وﻋﺪة ﺟﻬﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺷـﻔﻴﻖ آل ﺳـﻴﻒ‪ ،‬إن اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ أﻛﻤﻠـﺖ‬ ‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬـﺎ ﻟﻠﺤﻤﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻨﻄﻠﻖ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ آﻟﻴﺔ وﺗﺸﻤﻞ‬ ‫أرﺑﻌﻦ ﻗﻼﺑﺎ وﺗﺮﻳﻼ وﺳـﺘﺔ ﺷﻴﻮﻻت وﻋﺪدا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺎوﻳﺎت وﺳـﻴﺎرات اﻟﻮﻧﺶ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣﻼ وﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺮاﻗﺒﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﺈزاﻟـﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺨﻠﻔـﺎت واﻷﻧﻘـﺎض ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻃﺊ ورﻓـﻊ اﻤﺨﻠﻔـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻠﻔﻈﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ وﺗﻨﻈﻴﻒ ﻣﺎ ﺑﻦ أﺷﺠﺎر اﻟﻘﺮم اﺑﺘﺪا ًء‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﺎروت‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻧـﻪ ﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺷـﻤﺎل ﺣـﻲ اﻟﱰﻛﻴـﺔ )اﻟﺮوﺿـﺔ( ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻦ )‪ ،(415‬ﻣﻬﻴﺒﺎ ً ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟـﻦ واﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﻌﺪم رﻣﻲ‬ ‫اﻤﺨﻠﻔـﺎت واﻷﻧﻘـﺎض ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً ﺗﻬﺪف إﱃ‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺘﻮازن اﻟﺒﻴﺌﻲ واﻤﻈﻬﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺸﻮاﻃﺊ وﺧﺎﺻﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻏﺮس‬ ‫اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫الجبيل � محمد الزهراني‬ ‫احتفل�ت كلي�ة امل�ك فه�د‬ ‫البحري�ة بالجبي�ل ي قاع�دة‬ ‫امل�ك عبدالعزي�ز البحري�ة‪،‬‬ ‫مس�اء أمس‪ ،‬بتخريج الدفعة‬ ‫‪ 26‬والبال�غ عدده�م ‪،176‬‬ ‫برعاية نائب وزير الدفاع اأمر فهد‬ ‫بن عبدالله بن محمد‪.‬‬ ‫وألق�ى قائ�د الكلي�ة الل�واء‬ ‫البحري الركن خالد الس�عيد‪ ،‬كلمة‬ ‫رح�ب فيه�ا بنائ�ب وزي�ر الدفاع‬ ‫وأولي�اء الطلب�ة الخريج�ن‪ ،‬وقال‬ ‫«أغتنم هذه الفرصة أعر عن صدق‬ ‫مش�اعرنا ووائنا وإخاصنا لراعي‬

‫مس�رتنا خادم الحرم�ن الريفن‬ ‫ال�ذي صادف قبل أي�ام قليلة مرور‬ ‫الذك�رى الثامن�ة لتولي�ه مقالي�د‬ ‫الحكم‪ ،‬كما نهن�ئ وي العهد اأمن‬ ‫واأرة امالك�ة وكاف�ة امواطن�ن‬ ‫به�ذه امناس�بة الس�عيدة مجددين‬ ‫البيعة الصادقة عى كتاب الله وسنة‬ ‫رس�وله ص�ى الله عليه وس�لم قوا ً‬ ‫وعماً‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن الكلي�ة تت�رف‬ ‫ي نهاي�ة كل ع�ام دراي بتزوي�د‬ ‫الق�وات البحري�ة بمجموعة جديدة‬ ‫من الخريجن امؤهلن تأهيا عالياً‪،‬‬ ‫وأضاف «هذه هي الدفعة السادسة‬ ‫والعرون الت�ي تضم مجموعة من‬

‫اأمر فهد بن عبدالله أثناء الحفل‬ ‫طلبة حرس الح�دود وخريجن من‬ ‫مملكة البحرين ولبنان وموريتانيا»‪،‬‬ ‫مبينا أنهم أمضوا ثاثة أعوام داخل‬

‫الطلبة الخريجون‬ ‫ح�رم الكلي�ة وه�م يعاه�دون الله‬ ‫ب�أن يكونوا رجاا أوفي�اء وضباطا‬ ‫محافظ�ن عى عهده�م ووائهم ي‬

‫(تصوير‪ :‬عي السويد)‬

‫خدمة دينهم ومليكهم ووطنهم‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬ألقى أح�د الطلبة‬ ‫الخريج�ن كلمة رح�ب فيها بنائب‬

‫وزير الدف�اع‪ ،‬وق�ال‪« :‬يرفني أن‬ ‫أقف ب�ن يديكم نياب�ة عن زمائي‬ ‫طلبة الدفعة ‪ 26‬ومرحبا بكم وأنتم‬ ‫ترفون حفل تخرجنا‪ ،‬وهي فرصة‬ ‫من أعظم الف�رص أن نعر لكم عن‬ ‫فرحتن�ا وص�دق مش�اعرنا وعظيم‬ ‫امتنانن�ا للرعاي�ة اأبوي�ة والدع�م‬ ‫الامحدود الذي شملنا منذ التحاقنا‬ ‫بالكلية»‪ .‬واس�تأذن بع�د ذلك قائد‬ ‫الطاب�ور العس�كري بب�دء العرض‬ ‫العس�كري‪ ،‬ثم ردد العقيد البحري‬ ‫عي اأس�مري قائد مجموعة س�فن‬ ‫الطلبة القسم عى الخريجن‪ ،‬وأعلن‬ ‫رك�ن التعلي�م بالكلي�ة العميد فهد‬ ‫الفيدان نتائج الخريجن‪.‬‬

‫مدير تعليم الشرقية ُيطالب بعدم التوقُف عند سقف جائزة اإدارة للتميز‬ ‫الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬ ‫ق�ال مدير عام الربي�ة والتعليم‬ ‫ي امنطق�ة الرقي�ة الدكت�ور‬ ‫عبدالرحمن امدي�رس‪ ،‬إن امعلم‬ ‫ركي�زة العملي�ة التعليمية‪ ،‬ومَ ن‬ ‫يرج�م التط�ور ال�ذي ينعكس‬ ‫بش�كل مبار ع�ى امخ�رج النهائي‬ ‫للتعليم‪ ،‬ممث�اً ي الطال�ب والطالبة‪،‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬نرغ�ب ي الحص�ول ع�ى‬ ‫مزي�د م�ن الوج�وه الجدي�دة ي عالم‬ ‫التمي�ز‪ ،‬ورف�ع عل�م امملك�ة عاليا ً ي‬ ‫امحافل الدولية‪ ،‬ونيل الجوائز العامية‪،‬‬ ‫وعدم التوقف عند سقف جائزة اإدارة‬ ‫للتميز فقط»‪.‬‬ ‫وتاب�ع‪« :‬امنطقة الرقية تش�هد‬ ‫سلس�لة من الرامج امتميزة‪ ،‬وتعليمنا‬

‫م�ن خ�ر إى خ�ر أكث�ر‪ ،‬وأصبحن�ا‬ ‫ن�رى انعكاس�ات التمي�ز والجودة ي‬ ‫قطاع التعلي�م‪ ،‬ما يحدونا إى التطوير‬ ‫امستمر»‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك ي كلم�ة ل�ه خ�ال‬ ‫تكريمه أم�س اأول‪ ،‬الفائزين بجائزة‬ ‫الربي�ة والتعليم للتميز عى مس�توى‬ ‫امنطق�ة الرقي�ة ي دورته�ا الرابعة‬ ‫للعام الدراي ‪1433‬ه� ‪1434 -‬ه�‪،‬‬ ‫وكذل�ك تكري�م امحكم�ن للجائ�زة‪،‬‬ ‫بحضور امس�اعد للش�ؤون التعليمية‬ ‫الدكتور س�امي العتيبي‪ ،‬ومدير إدارة‬ ‫اإع�ام الربوي خال�د الحماد‪ ،‬ومدير‬ ‫إدارة دعم الجودة عبدالعزيز امحبوب‪.‬‬ ‫وأك�د امدي�رس تط ّل�ع تعلي�م‬ ‫الرقي�ة للوص�ول إى القم�م ولي�س‬ ‫القمة الواحدة‪.‬‬

‫الفائزون بالجائزة (بنن)‬ ‫محمد عبدالله الهندي‬

‫(فئة امعلم)‬

‫مكتب الربية والتعليم ي الخر‬

‫عي نار القحطاني‬

‫(فئة اإدارة)‬

‫مدرسة الفيحاء اابتدائية ي الجبيل‬

‫محمد مهنا امعيبد‬

‫(فئة امرشد‬

‫مكتب الربية والتعليم‬

‫الطابي)‬

‫ي رق الدمام‬

‫خالد محمد الشهري‬

‫الفائزون بالجائزة (بنات)‬ ‫نوره إبراهيم العبدالهادي‬ ‫فاطمة مسفر الجعيد‬ ‫مريم فهد الغربي‬ ‫سعاد محمد الغامدي‬

‫المصروفات التشغيلية ورفع الرواتب‬ ‫يزيدان رسوم رياض اأطفال في سيهات‬ ‫سيهات ‪ -‬معصومة امقرقش‬ ‫أرجع رئيس جمعية س�يهات‬ ‫ااجتماعي�ة‬ ‫للخدم�ات‬ ‫عبدال�رؤوف امط�رود‪ ،‬زيادة‬ ‫رس�وم ري�اض اأطف�ال إى‬ ‫ارتفاع امروفات التشغيلية‪،‬‬ ‫وإقرار زيادة مرتب�ات العامات ي‬ ‫روضتي سيهات اأوى والثانية‪.‬‬ ‫وق�ال إنهم يتفهمون مخاوف‬ ‫بع�ض اأر الضعيف�ة مادِي�ا ً‬ ‫واقتصاديا ً ي أن تشكل لها الرسوم‬ ‫ضغطا ً يمنعها م�ن إلحاق أبنائها‬ ‫به�ذه امرحلة‪ ،‬مبين�ا أن الجمعية‬ ‫تلتف�ت منذ تأسيس�ها ل�أر من‬ ‫ذوي الدخل امنخفض وتدفع عنها‬ ‫ااشراكات بشكل كامل أو جزئي‪.‬‬ ‫وأضاف «من يش�عر ي قرارة‬

‫نفس�ه بأنه غ�ر قادر عى س�داد‬ ‫الرس�وم‪ ،‬فبإمكانه التق�دم بطلبه‬ ‫للجمعي�ة لتقوم بدورها بدراس�ته‬ ‫وبالت�اي إق�رار اإعف�اء أو حج�م‬ ‫التخفيض‪ ،‬علم�ا ً أن هذه الطلبات‬ ‫يتم التعامل معها برية تامة»‪.‬‬ ‫ونب�ه امط�رود بأن إي�رادات‬ ‫الجمعي�ة ه�ي باأس�اس ل�أر‬ ‫امحتاج�ة‪ ،‬وبالتاي ا يجوز تقديم‬ ‫أي مساعدة من أي نوع لأر غر‬ ‫امستحقة للمساعدات‪.‬‬ ‫ولف�ت إى أن قي�اس رض�ا‬ ‫اأهاي‪ ،‬وشغل الطاقة ااستيعابية‬ ‫كاملة خال مسرة رياض اأطفال‬ ‫بالجمعية يجعلهم أمام مس�ؤولية‬ ‫الحف�اظ عى هذه الثق�ة‪ ،‬وتطوير‬ ‫العم�ل ي هذا امروع‪ ،‬مش�را إى‬ ‫أن مجلس اإدارة ّأقر تشكيل لجنة‬

‫تعن�ى بتطوي�ر العم�ل ي رياض‬ ‫اأطفال‪ ،‬عى أن تس�تكمل نتائجها‬ ‫قبل بداية العام الدراي الجديد‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ّ ،‬‬ ‫ب�ن أم�ن ر‬ ‫الجمعي�ة حس�ن آل عب�اس‪َ ،‬‬ ‫أن‬ ‫اإي�رادات لتغطي�ة امروف�ات‬ ‫التي تش�مل مرتبات ثمانن كادراً‪،‬‬ ‫والتأمين�ات ونهاي�ة الخدم�ة‪،‬‬ ‫وصيان�ة الروضت�ن واإيج�ار‬ ‫الس�نوي‪ ،‬والوس�ائل التعليمي�ة‪،‬‬ ‫وألع�اب اأطف�ال‪ ،‬والوجب�ات‬ ‫الغذائي�ة اليومية امقدم�ة للطفل‪،‬‬ ‫وامواص�ات‪ ،‬مبين�ا ً أن الرك�ة‬ ‫امتعاقدة مع الجمعية رفعت سعر‬ ‫حافاته�ا‪ ،‬مضيف�ا ً َ‬ ‫أن إعف�اءات‬ ‫رس�وم التسجيل أر ذوي الدخل‬ ‫امنخفض العام اماي بلغت أكثر‬ ‫من ‪ 248‬ألف ريال‪.‬‬

‫رسخ مفاهيم‬ ‫الساعاتي‪ :‬النشاط الا صفي يُ ِ‬ ‫تؤصل المسؤولية المجتمعية‬ ‫��قيم ًا ِ‬ ‫اأحساء ‪ -‬أحمد الوباري‬ ‫وصف مدير جامعة املك فيصل باأحساء اأستاذ‬ ‫الدكتور عبدالعزيز الساعاتي‪ ،‬مشاركات الجامعة‬ ‫بامرفة عى الدوام‪ ،‬وأن نجومها هم طابها الذين‬ ‫حازوا عى جوائز متقدمة عى مستوى الجامعات‪.‬‬ ‫وقال إن النشاط الطابي الاصفي له فوائد كثرة‬ ‫منها ترس�يخ عديد من امفاهي�م والقيم من خال تنفيذ‬ ‫عدد م�ن الرامج والفعاليات التي تخدم طاب الجامعة‬ ‫وامجتمع وتنسجم مع الهدف اأساي ومبادئ العقيدة‬ ‫اإس�امية ورس�الة الجامع�ة نحو طابها ب�أن يكونوا‬ ‫قادرين عى خدم�ة بادهم‪ ،‬وتأصيل مفهوم امش�اركة‬ ‫وامسؤولية امجتمعية‪.‬‬ ‫جاء ذل�ك ي كلمة له خال حفل اختتام اأنش�طة‬ ‫الطابي�ة للجامعة أم�س اأول‪ ،‬بحضور وكيل الجامعة‬ ‫للدراس�ات العليا والبح�ث العلمي الدكت�ور عبدالعزيز‬ ‫املحم‪ ،‬ووكيل الجامعة للشؤون اأكاديمية الدكتور بدر‬ ‫الجوه�ر‪ ،‬والعم�داء وامرفن وعدد م�ن أعضاء الهيئة‬

‫(فئة امرف) مكتب الربية والتعليم ي الظهران‬

‫التدريسية والطاب‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أوضح عميد ش�ؤون الط�اب الدكتور‬ ‫خالد البوس�عده‪ ،‬أن ط�اب الجامعة أعض�اء ي العديد‬ ‫من اللجان وامجالس‪ ،‬ويس�اهمون ي الفكر والتخطيط‬ ‫والتنفي�ذ مناش�طهم‪ ،‬وكذل�ك ي ع�دد م�ن اللجان عى‬ ‫مستوى الجامعة ومجلس التعاون الخليجي‪.‬‬ ‫وتم خال الحفل تكريم اموظفن امتقاعدين وهم‪:‬‬ ‫عام�ر العام�ر‪ ،‬وعبدالعزي�ز النامي‪ ،‬وكذل�ك تم تكريم‬ ‫أعض�اء الهيئة التدريس�ية منس�قي الكلي�ات للمؤتمر‬ ‫العلمي الرابع والطاب الفائزين ي امس�ابقات الطابية‬ ‫«القرآن الكريم‪ ،‬امسابقات الثقافية‪ ،‬امسابقات الفنية»‪،‬‬ ‫والطاب الفائزين ي اأس�بوع الثقاي الثامن لجامعات‬ ‫ومؤسس�ات التعلي�م الع�اي ب�دول الخلي�ج‪ ،‬والطاب‬ ‫الفائزي�ن ي امؤتم�ر العلم�ي الرابع لط�اب وطالبات‬ ‫التعليم العاي‪ ،‬إضافة إى الطاب الفائزين ي مس�ابقات‬ ‫ااتح�اد الري�اي للجامع�ات الس�عودية‪ ،‬وكلية علوم‬ ‫الحاسب وتقنية امعلومات لحصولها عى امركز اأول ي‬ ‫معرض منتجات الطاب والطالبات ‪1434-1433‬ه� ‪.‬‬

‫(فئة امعلمة)‬

‫مكتب الربية والتعليم ي القطيف‬

‫(فئة اإدارة) مديرة الثانوية الرابعة ي القطيف‪.‬‬ ‫(فئة امرشدة‬

‫مكتب الربية والتعليم‬

‫الطابية)‬

‫ي رق الدمام‬

‫(فئة امرفة)‬

‫مكتب الربية والتعليم‬ ‫ي غرب الدمام‬

‫امديرس يُكرم خالد الشهري‬

‫(الرق)‬

‫بيادر‬

‫يخرج ‪ 176‬ضابط ًا من طاب كلية الملك فهد البحرية‬ ‫نائب وزير الدفاع ِ‬

‫أخير ًا‬ ‫وصلنا‬ ‫صالح الحمادي‬ ‫أن تص�ل متأخرا خ�ر من أا تص�ل نهائيا ‪ ،‬تنفس‬ ‫الوس�ط الرياي الصعداء وتأكد بما يدع مجاا للش�ك‬ ‫أنن�ا ي طريقن�ا مح�اكاة دول العال�م امتقدم بتش�كيل‬ ‫ااتح�ادات الرياضية عق�ب كل دورة أومبية دون تمديد‬ ‫وا استثناء وا مواعيد عرقوبية‪.‬‬ ‫ي نهاية ش�هر شوال امقبل ستشهد الرياضة السعودية‬ ‫عملية انتخابية جزئية قد تكون طريقنا انتخابات كلية‬ ‫بعد أربعن عاما‪ ،‬ا يهم الذي يهمنا هو فتح امجال أمام‬ ‫منس�وبي اللعب�ة اختي�ار الكفاءات الت�ي تملك الخرة‬ ‫ي ذات امج�ال والحماس وخدمة اللعب�ة التي عانوا من‬ ‫نتوءاته�ا س�نوات مع أس�ماء إداري�ة قف�زت للواجهة‬ ‫حسب العاقات وليس حسب الكفاءات‪.‬‬ ‫س�يظل هم التعي�ن جاثما عى ص�دور الرياضين فإذا‬ ‫تم اختي�ار قيادات متمكنة من أدواتها وقادرة ومقتدرة‬ ‫ ونرك�ز عى قادرة ماليا ‪ -‬فس�وف يتج�ه أبناء اللعبة‬‫لصناديق ااقراع وإذا اس�تمرت امجامات عى حساب‬ ‫«الوطن» فهذه « خيانة « قد يحجم عندها منس�وبو كل‬ ‫لعبة عن الرش�ح كرس�الة ضمنية من توى اأمانة ولم‬ ‫يخلص لوطنه وسيركون الجمل بما حمل‪.‬‬ ‫اختي�ار القي�ادات امقت�درة للمرحلة امقبل�ة يء مهم‬ ‫ومن�ع كل من عمل أكث�ر من عرين عام�ا من التقدم‬ ‫يء مه�م أيض�ا واأجمل وض�ع روط وضوابط مثل‬ ‫سائر البر وسائر دول العالم أهمها ااستمرار دورتن‬ ‫كحد أقى بدا ممن ش�ارفوا ع�ى صكوك رعية عى‬ ‫الكراي التي أتوا لها من الطاقة‪.‬‬ ‫نري�د انتخابات نزيهة وقي�ادات جديدة وضوابط معلنة‬ ‫فق�د تأخرن�ا عن الركب عق�ودا من الزم�ن وحان وقت‬ ‫اإخاص للوطن والص�دق ي النوايا‪ ،‬ولن نرى بالعينة‬ ‫وأذناب البقر‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫بلدية الخبر ُتنجز ‪%85‬‬ ‫توصيات بالتقليل من استخدام اأعمدة من تطوير حي اليرموك‬

‫الخشبية لنقل الطاقة الكهربائية‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫أوى اجتم�اع ض�م أم�ن اأحس�اء امهن�دس‬ ‫عادل املح�م ورئيس القط�اع الرقي للركة‬ ‫الس�عودية للكهرب�اء امهن�دس عبدالحمي�د‬ ‫النعيم‪ ،‬بحضور رئيس قطاع تخطيط امنظومة‬ ‫الكهربائي�ة بالرك�ة امهندس مب�ارك املحم‪،‬‬ ‫ومدي�ر إدارة كهرب�اء اأحس�اء امهن�دس عبدالعزيز‬ ‫القريني�س‪ ،‬ورئي�س التخطي�ط العمران�ي باأمان�ة‬ ‫امهن�دس هش�ام امرج�ان‪ ،‬باقراح مس�ارات خاصة‬

‫لركة الكهرباء تتوافق مع امخطط الهيكي وش�بكة‬ ‫الطرق وااستخدامات واأراي‪ ،‬والتقليل من اأعمدة‬ ‫الخش�بية امس�تخدمة لنقل الطاقة الكهربائية داخل‬ ‫ام�دن‪ ،‬وتعزي�ز التواص�ل ب�ن امختص�ن ي اأمانة‬ ‫وركة الكهرباء اقراح مسارات جديدة حسب حاجة‬ ‫ركة الكهرباء امستقبلية‪.‬‬ ‫وناق�ش ااجتم�اع اآلي�ات التنس�يقية للمس�ارات‬ ‫الخاص�ة بش�بكة الكهرباء ي عدد م�ن امواقع وامدن‬ ‫وهي «العقر‪ ،‬ش�دقم‪ ،‬القرية‪ ،‬مدينة الهفوف‪ ،‬مدينة‬ ‫العمران»‪.‬‬

‫أرامكو تختتم المرحلة اأخيرة من «اكتشف»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫اختتمت أرامكو السعودية‬ ‫أم�س‪ ،‬فعالي�ات امرحل�ة‬ ‫واأخ�رة‬ ‫الخامس�ة‬ ‫لرنامج «اكتشف» العلمي‬ ‫ي محافظ�ة اأحس�اء‪،‬‬ ‫بحض�ور نائ�ب وزي�ر الربية‬ ‫والتعليم الدكتور خالد السبتي‪،‬‬ ‫وع�دد م�ن مس�ؤوي الجه�ات‬ ‫الحكومية‪.‬‬ ‫وق�ال نائ�ب الرئي�س‬ ‫لش�ؤون أرامك�و الس�عودية‬ ‫محم�د القحطاني‪ ،‬إن الش�باب‬ ‫والفتيات امش�اركن ي برنامج‬ ‫«اكتش�ف» أعماره�م نحو ‪15‬‬ ‫س�نة‪ ،‬ويتجاوزون سن الثاثن‬ ‫بحلول العام ‪2030‬م‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫أرامكو تتطلع مس�تقبل مرق‬ ‫يك�ون ب�ه ش�باب الس�عودية‬ ‫وفتياتها نجوما ً امعة ي س�ماء‬ ‫العال�م‪ .‬وأض�اف إن برنام�ج‬ ‫«اكتش�ف» ينقسم إى مسارين‪:‬‬ ‫اأول «أكتش�ف العل�وم» ال�ذي‬ ‫يقدم عددا ً من ال�ورش العملية‬ ‫وهي‪ :‬اكتش�ف الطاق�ة‪ ،‬وتحت‬ ‫امجهر‪ ،‬وتح�دي الجاذبية‪ ،‬وما‬ ‫وراء النج�وم‪ ،‬وراي صدي�ق‬

‫حضور الرنامج‬ ‫البيئة‪ ،‬والثاني مس�ار «أكتشف‬ ‫الرياضي�ات»‪ ،‬ال�ذي يركز عى‬ ‫تطوير مهارات التفكر اإبداعي‬ ‫وحل مس�ائل الرياضيات ضمن‬ ‫ورش متنوعة وهي‪ :‬فك الشفرة‪،‬‬ ‫وفن اكتش�اف الصواب‪ ،‬وسحر‬ ‫الرياضيات‪ ،‬والخداع البري‪.‬‬ ‫كم�ا يه�دف الرنام�ج إى‬ ‫تقريب الط�اب والطالبات من‬ ‫مبادئ العلوم وجعلها ي متناول‬ ‫أيديه�م‪ ،‬وتحويله�ا م�ن علوم‬ ‫نظري�ة َ‬ ‫معق�دة إى تطبيق�ات‬ ‫عملي�ة ممتعة ومث�رة لانتباه‪،‬‬

‫(الرق)‬

‫ّ‬ ‫ومحفزة عى التع ّلم وامش�اركة‬ ‫وامتابعة‪ ،‬إى جانب زرع موهبة‬ ‫ااكتش�اف وح�ب ااس�تطاع‬ ‫ي نف�وس الطلب�ة‪ .‬يذك�ر أن‬ ‫مب�ادرة «إث�راء الش�باب» أعلن‬ ‫عنها رئيس أرامكو الس�عودية‬ ‫امهندس خالد الفالح‪ ،‬ي مؤتمر‬ ‫التعليم العاي الذي عقد ي إبريل‬ ‫العام ‪2012‬م‪ ،‬وتهدف إى إلهام‬ ‫وتدريب مليون�ي طالب وطالبة‬ ‫بحلول العام ‪2020‬م‪ ،‬عى عدد‬ ‫من العلوم وامعارف والتقنية ي‬ ‫مختلف مدن امملكة‪.‬‬

‫أحد الشوارع التي ُ‬ ‫طورت ي حي الرموك‬ ‫الخر ‪ -‬سلطان العتيبي‬ ‫أنج�زت بلدي�ة محافظة الخر‬ ‫‪ %85‬م�ن م�روع تطوي�ر‬ ‫حي الرموك بالخ�ر الذي بدء‬ ‫تنفيذه منذ عدة أشهر‪.‬‬ ‫وذك�ر رئيس البلدي�ة امهندس‬ ‫عص�ام ام�ا‪ ،‬أن البلدي�ة تعم�ل ي‬ ‫الوق�ت الحاي عى تطوير ك ٍل من حي‬ ‫الرم�وك وحي الكورني�ش‪ ،‬حيث تم‬ ‫إعادة سفلتة الشوارع ي حي الرموك‬ ‫ورصفها باإنرلوك‪ ،‬وس�يتم دهانها‬ ‫خ�ال اأيام امقبلة‪ ،‬كما تم اس�تبدال‬ ‫اإضاءة ي بع�ض اأجزاء‪ ،‬إضافة إى‬ ‫عمل مروع تريف مياه اأمطار‪.‬‬ ‫وأك�د ح�رص البلدية ع�ى أن تكون‬

‫(الرق)‬

‫امواقع التي تبدأ بتطويرها وصيانتها‬ ‫مخدوم�ة بكاف�ة الخدم�ات وامرافق‬ ‫من جميع الجه�ات الحكومية‪ ،‬ومنها‬ ‫خدم�ات تري�ف مي�اه اأمط�ار‪،‬‬ ‫ت�داركا ً منع أي عملي�ة حفر أو قص‬ ‫ق�د يط�ال تلك الش�وارع مس�تقباً‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن البلدي�ة تعم�ل حالي�ا ً عى‬ ‫تطوي�ر وتأهيل ع�دد من الش�وارع‬ ‫الجاري تنفيذها ضمن خطتها إعادة‬ ‫تأهيل ورفع كف�اءة عديد من الطرق‬ ‫الداخلية والرئيس�ة ي امحافظة التي‬ ‫ت�م حرها ع�ن طريق فري�ق عمل‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى صيان�ة ش�وارع الخ�ر‬ ‫وتطوير عدة أجزاء ومواقع‪ ،‬منها حي‬ ‫الثقبة‪ ،‬وحي الراك�ة الجنوبية‪ ،‬وحي‬ ‫اإسكان‪ ،‬والخر الجنوبية‪.‬‬


‫حوادث‬

‫‪8‬‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫إحالة مشاغبي سجن الرس إلى القضاء‬ ‫الرس ‪ -‬عبدالله الوايي‬ ‫اشتبك مجموعة من نزاء سجن محافظة‬ ‫ال�رس مع رجال اأمن‪ ،‬مس�اء أول أمس‪،‬‬ ‫بعدم�ا أرم�وا الن�ار ي عن�ر امدانن‬ ‫بتهم امخدرات‪ ،‬عى خلفية امتناع خمسة‬ ‫منهم عن الطعام منذ أيام‪ ،‬وكروا الباب‬ ‫الداخ�ي للعنر‪ ،‬لكن قوات الطوارئ س�يطرت‬ ‫ع�ى اموقف‪ .‬وق�ال الناط�ق اإعام�ي امكلف‬ ‫ي امديري�ة العام�ة للس�جون‪ ،‬الرائ�د عبدالله‬

‫الحربي‪ ،‬إن س�جناء ي جناح امخدرات حاولوا‬ ‫اخراق أمن الس�جن‪ ،‬وإثارة الش�غب‪ ،‬بإشعال‬ ‫النار‪ ،‬وتكس�ر اأبواب‪ ،‬أس�باب غر معروفة‪.‬‬ ‫وأضاف «تمت الس�يطرة عى الوضع الذي نتج‬ ‫عن�ه إصابة أح�د أفراد الحراس�ة‪ ،‬وتم تحويله‬ ‫إى امستش�فى»‪ ،‬مؤك�دا ً ع�دم إصاب�ة أي من‬ ‫الس�جناء‪ ،‬وأنه ت�م حر أس�ماء الضالعن ي‬ ‫إثارة الشغب‪ ،‬وأُحيل املف إى الجهات امختصة‬ ‫تمهي�دا ً إحالته�م للقض�اء‪ .‬وعلم�ت «الرق»‬ ‫م�ن مصادره�ا الخاصة أن ع�ى رأس مطالب‬

‫امحتجن نقل مدير الس�جن‪ ،‬وتحسن الوضع‬ ‫داخ�ل الس�جن‪« .‬ال�رق» حاول�ت ااتصال‬ ‫بنائب امتحدث الرس�مي باس�م رطة منطقة‬ ‫القصيم‪ ،‬النقيب بدر الس�حيباني‪ ،‬لكن جواله‬ ‫كان مغلقا ً حتى لحظة إعداد الخر‪ ،‬كما حاولت‬ ‫ااتصال بامتحدث الرسمي باسم الدفاع امدني‬ ‫ي القصي�م‪ ،‬امق�دم إبراهي�م بالخي�ل‪ ،‬معرفة‬ ‫تفاصي�ل أكثر عن الحدث‪ ،‬فأجاب عر رس�الة‬ ‫نصي�ة «جه�ة أمني�ة‪ ،‬ولديهم ناط�ق إعامي‬ ‫يمكنك ااستفسار منه»‪.‬‬

‫مكة‪ :‬سعودي يغرس سكين ًا في رأس عامل باكستاني‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫قبض�ت الجه�ات اأمني�ة ي رط�ة العاصم�ة‬ ‫امقدسة‪ ،‬ممثلة بقسم رطة جياد‪ ،‬أمس‪ ،‬عى مواطن‬ ‫غ�رس نص�ل س�كن ي رأس عام�ل ورش�ة إصاح‬ ‫سيارات باكس�تاني‪ .‬وتش�ر امعلومات أن الجاني ي‬ ‫العق�د الثال�ث من العمر‪ ،‬أحر س�يارته إى ورش�ة‬

‫ي حي جره�م إصاح ام�رآة الجانبي�ة‪ ،‬وعندما عاد‬ ‫لتس ُلم الس�يارة حدثت بينه وبن الباكستاني مشادة‬ ‫كامية بسبب عدم إتقان إصاح امرآة‪ ،‬فذهب الجاني‬ ‫إى س�يارته وجلب س�كينا ً وغرس�ها ي رأس امجني‬ ‫عليه بقوة‪ ،‬ما أدى إى انكس�ار الس�كن من النصاب‬ ‫«قبضته�ا»‪ ،‬وبق�ي النصل مغروس�ا ً ي رأس العامل‬ ‫ال�ذي جرى نقل�ه إى مستش�فى الن�ور التخصي‪،‬‬

‫وأجريت ل�ه عملية جراحية دقيق�ة إزالة النصل من‬ ‫الرأس‪ ،‬وتكللت العملية بالنجاح‪ ،‬وسيغادر امستشفى‬ ‫ي القريب العاجل‪.‬‬ ‫وأوضح الناطق اإعامي باس�م رطة العاصمة‬ ‫امقدس�ة‪ ،‬امقدم عبدامحس�ن اميمان‪ ،‬أن التحقيقات‬ ‫وج�ار إحال�ة القضي�ة إى جه�ة‬ ‫ات�زال مس�تمرة‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ااختصاص‪.‬‬

‫تأجيل قضية متهم الشغب إلى اإثنين المقبل‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫احتدم‪ ،‬أمس‪ ،‬ج�دل ي امحكمة الجزائية‬ ‫ي القطيف بن وكيل أحد امتهمن بإثارة‬ ‫الش�غب ي أحداث القطيف‪ ،‬وبن امدعي‬ ‫الع�ام‪ ،‬حيث أنكر اأخر ما ادعاه الوكيل‬ ‫من استخدام امدعي العام أسلوب اإكراه‬ ‫والجر عى امتهمن أخذ اعرافاتهم‪ ،‬بينما أر‬

‫وكيل امتهم أن موكله ّ‬ ‫وقع عى اعراف نسب إليه‬ ‫تحت اإكراه‪ ،‬وليس بمحض إرادته‪.‬‬ ‫وكان�ت امحكمة أجل�ت‪ ،‬أم�س‪ ،‬الحكم ي‬ ‫القضيت�ن امته�م بهما إى اإثن�ن امقبل‪ ،‬وهما‬ ‫إثارة الش�غب ي القطي�ف‪ ،‬والرقة من الركة‬ ‫الت�ي كان يعمل فيها‪ ،‬بعد أن طالب وكيل امتهم‬ ‫بمهل�ة لإتيان بش�هود يثبتون أن الي�وم الذي‬ ‫حدثت في�ه الرقة من الركة يصادف اإجازة‬

‫اأس�بوعية للمته�م‪ ،‬وع�ى ذلك لم يك�ن ي مقر‬ ‫الركة ي يوم الرقة‪.‬‬ ‫ووُجه�ت للمتهم تهمتان‪ ،‬اأوى امش�اركة‬ ‫ي تجمعات مثري الشغب والنزول للمظاهرات‬ ‫معهم‪ ،‬وقضي�ة رقة طنن ونص�ف الطن من‬ ‫الحديد والنح�اس من ركة خاصة يعمل فيها‪،‬‬ ‫ونظرا ً لنفي امتهم ما نسب إليه‪ ،‬ورغبته ي إتيان‬ ‫البينة‪ ،‬أجلت امحكمة الجلسة إى اإثنن امقبل‪.‬‬

‫حادثان في القطيف يقتان ثاثة خال يومين‬ ‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫ش�هدت محافظة القطي�ف‪ ،‬أمس وأمس‬ ‫اأول‪ ،‬حادث�ن منفصلن نتج عنهما وفاة‬ ‫مواطن�ن اثن�ن‪ ،‬لرتفع ع�دد الوفيات ي‬ ‫امحافظة ج َراء الحوادث امرورية إى ثاثة‬ ‫ي يوم�ن‪ ،‬بعدم�ا لقي مواط�ن من أهاي‬ ‫س�يهات (‪ 26‬عاماً)‪ ،‬فجر أمس‪ ،‬مرعه نتيجة‬ ‫تعرض�ه لحادث م�روري من ط�رف واحد عى‬ ‫طري�ق الخليج ي القطيف‪ ،‬قبل دوار الس�بطن‬

‫باتج�اه الجنوب‪ .‬وأش�ارت التحقيق�ات اأولية‬ ‫أنه كان يس�تقل مركبة «هيون�داي» انحرفت به‬ ‫واصطدمت بلوحة إرش�ادية ثم انقلبت‪ ،‬ما أدى‬ ‫إى وفاة س�ائقها‪ ،‬وإصاب�ة اثنن إصابات بليغة‬ ‫اس�تدعت نقلهما إى مستشفى القطيف امركزي‬ ‫للعاج‪ .‬وأكد مصدر ي مرور امنطقة ل� «الرق»‬ ‫أن طريق الدمام ‪ -‬الجبيل الريع ش�هد الساعة‬ ‫‪ 12:45‬م�ن صباح أم�س اأول حادثا ً آخر بعد‬ ‫نقطة أمن الطرق باتجاه الجنوب‪ ،‬حيث انقلبت‬ ‫مركبة كي�ا‪ ،‬موديل ‪ ،2013‬يس�تقلها اثنان من‬

‫أف�راد أمن الط�رق من مركز البدران�ي‪ ،‬ما أدى‬ ‫إى وفاة امرافق‪ ،‬وإصابة السائق إصابات بليغة‬ ‫لرقد ي مركزي القطيف‪ ،‬وأش�ارت التحقيقات‬ ‫اأولية أن أسباب الحادث الرعة الزائدة‪.‬‬ ‫ويأتي ه�ذا الحادث بعد أقل من س�اعتن‬ ‫من حادث أدى إى تفحم س�ائق شاحنة آسيوي‪،‬‬ ‫وإصابة آخر عى طريق أبو حدرية ي القطيف‪،‬‬ ‫لرتف�ع بذلك ع�دد ضحاي�ا حوادث ام�رور ي‬ ‫امحافظة خال ‪ 48‬ساعة إى ثاثة قتى‪ ،‬وأربعة‬ ‫مصابن‪.‬‬


‫ﺳﺘﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ‪٢٩٣‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻳﺮﻋﻰ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺤﻀﻮر أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ ووﻛﻴﻞ اﻷﻣﻦ ﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت اﻤﻬﻨﺪس ﺷﺠﺎع اﻤﺼﻠﺢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﻮد اﻟﺸـﺎﻳﻊ أن اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺠﺎري ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﺗﻘﺪر ﺑﺤﻮاﱄ‬ ‫‪ 293‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻃﺮق وﺳﻔﻠﺘﺔ ﺷﻮارع رﺋﻴﺴﺔ وأرﺻﻔﺔ وإﻧﺎرة‬

‫‪ 186597296‬رﻳﺎﻻ ً‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 45‬‬

‫درء أﺧﻄﺎر اﻟﺴﻴﻮل وﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر‬

‫‪ 66634501‬رﻳﺎل‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 66‬‬

‫ﺗﺤﺴﻦ ﻣﺪاﺧﻞ وأﺣﻴﺎء وﻣﺮاﻛﺰ‬

‫‪ 23898900‬رﻳﺎل‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 40‬‬

‫إﻧﺸﺎء ﻣﺒﺎن ﻓﺮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ وﺳﺎﺣﺎت ﺷﻌﺒﻴﺔ وﻣﺮاﻛﺰ أﺣﻴﺎء‬

‫‪ 88770024‬رﻳﺎﻻ ً‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 16‬‬

‫إﻧﺸﺎء ﺳﻮق ﺧﻀﺎر ﻣﺮﻛﺰي‬

‫‪ 1698800‬رﻳﺎل‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 33‬‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﺄﻫﻴﻞ وادي ﻓﻠﻴﺞ‬

‫‪ 5974065‬رﻳﺎﻻ ً‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻹﻧﺠﺎز ‪% 10‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﻨﺘﻈﺮ أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺑﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻤﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﺗﻜﺘـﴘ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ -‬ﺑﺄﺟﻤﻞ ﻣﻈﺎﻫﺮ‬‫ﻧﻬﻀﺘﻬـﺎ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ واﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮم أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﺰﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﻮﻟﻴﻪ إﻣﺎرة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻷول اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﺣﺎﺟـﺰ اﻤﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬وﻣﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن‬ ‫وﻣﺴـﺆوﱄ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ وﻣﺪﻳﺮي‬

‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وﻋﻤﺪاء اﻟﻜﻠﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﺪد اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻼﻗﺘﻬـﺎ ﺑﺄﻣﺮﻫـﺎ‬ ‫اﻤﺤﺒـﻮب ﺑﻌﺪ ﺣﻀﻮره ﰲ ذاﻛﺮﺗﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ أن ﻛﺎن ﻧﺎﺋﺒـﺎ ﻷﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ اﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺤﺖ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻴـﻢ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺣﻔـﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻷﻫـﺎﱄ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺰﻳـﺎرة ﻋﻨـﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة واﻟﻨﺼﻒ ﻇﻬـﺮا ً ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺪﺷـﻦ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ﻟﻌـﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺪﺷـﻦ ﻋﴫا ً‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻤﺮﻛـﺰي ﺑﺴـﻌﺔ‬ ‫ﻣﺎﺋﺘﻲ ﴎﻳﺮ‪ ،‬وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻮﻻدة واﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﺴـﻌﺔ ‪ 300‬ﴎﻳﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻀﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳﺎس‬ ‫ﻤﺮﻛـﺰ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻴﺘﻴﻤـﺎت ﻛﺄﻛﱪ ﴏح ﺧﺮي‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻮﻋـﻪ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺗﺠـﺎوزت ‪ 15‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ﺛﻢ‬

‫ﻳﺮﻋﻰ أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ ‪ 52‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺘـﻲ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ واﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺘﺎﺑﻌﺘﻦ‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻠﺒـﱰول واﻤﻌﺎدن ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ أول دﻓﻌﺔ ﺗﺤﻤﻞ درﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬ ‫ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺑﺰﻳﺎرة أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﱪ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻳﻌﺪ أﺳـﻌﺪ أﻳﺎم ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ﻋـﲆ أن اﻟﺰﻳـﺎرة ﺗﺆﻛـﺪ ﻗـﺮب ﻗﺎدة‬ ‫وﻣﺴـﺆوﱄ ﻫـﺬه اﻟﺒـﻼد ﻣـﻦ أﻓﺮاد ﺷـﻌﺒﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﰲ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ‪» :‬إﻧﻨﺎ ﻧﺠﺪﻫـﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻣﻮاﺗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ ﻋﻤﺎ ﻧﻜﻨﻪ ﰲ ﻧﻔﻮﺳـﻨﺎ ﻟﺴـﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺤﺐ واﻟﻮﻻء ﻟﻘـﺎدة ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‬ ‫وﺳـﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﻠﺤﻆ ﺳـﻌﻲ ﺳﻤﻮه‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ ورﻋﺎﻳﺘﻪ ﻟﺘﻜﺎﻣﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﺘﻄﻠﻌـﻦ ﻤﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺮ اﻟﺘﻲ ﻧﺤﺘﺎﺟﻬﺎ وﻧﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻨﺎ اﻟﻮاﻋﺪة«‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻌﻄﻴﺸﺎن‬

‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺮﻋﻰ ﺗﺨﺮﻳﺞ أول دﻓﻌﺔ‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻓﻲ »ﻛﻠﻴﺎت« ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻛﻠﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻗﺒﻞ ‪ 14‬ﺳﻨﺔ‬

‫ﺑﻌـﺪ ﻣﴤ ‪ 14‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ وﺿﻌﻪ ﺣﺠﺮ أﺳـﺎس ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻳﻌـﻮد اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ ‪ -‬ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ‪ -‬ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺣﻔـﻞ ﺗﺨﺮج ﻃﻼب‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‬ ‫ﺑﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ اﻤﻘﺮر إﻗﺎﻣﺘـﻪ ﰲ ﻣﺠﻤّ ﻊ اﻟﻜﻠﻴﺎت ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎن وﻣﺤﺎﻓـﻆ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن وﻋﺪد ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ وﻣﺪﻳـﺮي اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‪.‬‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺧـﻼل اﻟﺤﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ اﻟﺤﺎﺻﻠﻦ ﻋـﲆ درﺟﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ودرﺟﺔ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺗﺨﺼﺼﺎت‬ ‫ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫـﻲ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺔ‪ :‬ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﺎ ﻋﺎﻣﺔ وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫اﻟﻼإﺗﻼﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻮم وﻫﻨﺪﺳﺔ اﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ‪ ،‬اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎن ﻋﻦ اﻋﺘﺰازه – وﻛﺎﻓﺔ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ – ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮج ﻛﻠﻴﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬

‫وأﺿﺎف أن ﻫﺬه اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻫﻲ اﻣﺘﺪاد ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻤﻮه أﻧﺸﻄﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﻨﺎﺳـﺒﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ رﻋﻰ ﺳﻤﻮه – ﻗﺒﻞ أﺳﺎﺑﻴﻊ‬ ‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ – ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮج اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻷرﺑﻌﻦ ﻣﻦ ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫رﻋﻰ اﺣﺘﻔـﺎل اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﺮور ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﺑﺪء ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻳﻮم اﻤﻬﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻫﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻟﻨﺠـﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ أداء دورﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﻘـﺎدرة ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﺠﺪات اﻟﻌﻠﻢ وﻣﻮاﻛﺒﺔ ﺗﻄﻮر اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺴﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺴﻠﻄﺎن أن ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨﺮج ﻳﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﺣﺘﻔﺎل اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﺮور‬ ‫ﺧﻤﺴﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﺳﺘﺜﻤﺮت ﻋﲆ ﻣﺪى‬ ‫اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺨﻤﺴﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻨﺎﺧﺎت اﻤﻮاﺗﻴﺔ واﻟﺪﻋﻢ اﻤﺴﺘﻤﺮ ﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ ‪-‬‬ ‫ﺣﻔﻈﻬﺎ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ إﻧﺠﺎزات ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻋﲆ أﺻﻌﺪة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬و ﺗﺒﻨﺖ ﻣﺒﺎدرات راﺋﺪة وﺑﺮاﻣﺞ ﻓﺮﻳﺪة زادت‬ ‫وﺗﺮﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻷﺧﺮة ﻟﺘﻌﺰز ﻣﻜﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻋﺎﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إن ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﺳـﺘﻔﺎدت ﻣـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ وواﻛﺒﺖ ﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋـﲆ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﺰ وﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﺟﻮاﻧﺐ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﺳﺘﻄﺎﻋﺖ – ﻣﻦ ﺧﻼل ﻃﻼب ﻣﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺴﻴﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ اﻤﺴﺘﻮى – أن ﺗﺮﺗﻘﻲ ﺑﺄﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺘﻌﻠﻢ وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﻴﺌـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ وﻣﺤﻔﺰة ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠـﻢ وﺗﺮﺑﻂ اﻤﻨﺎﻫﺞ ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ وﺗﻨﻤﻲ اﻤﻬﺎرات اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﻄﻼب وﺗﺠﻌﻞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸـﺎﻣﻞ ﻟﻠﻄﻼب وﺗﻮﺛﻖ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت وﺗﻘـﺪم ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ورؤﻳـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫وﻫﻨـﺄ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﻜﻠﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺘﺨﺮج وﺑﺎرك ﻟﻬﻢ ﻫـﺬا اﻹﻧﺠﺎز وأوﺻﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﺘﻘـﻮى اﻟﻠـﻪ وﻃﺎﻋﺔ اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ واﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺨﻠﻖ اﻟﺤﺴـﻦ ودﻋﺎﻫﻢ إﱃ‬ ‫أن ﻳﺒﻘـﻮا ﺻﻼﺗﻬﻢ ﻣﺘﺠـﺪدة ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮﺟـﻮا ﻓﻴﻬﺎ »ﻓﺎﻟﻌﻠﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﻘﻒ ﻋﻨﺪ ﺣﺪ وﺗﻄﻮراﺗﻪ ﴎﻳﻌﺔ وﻣﺘﻼﺣﻘﺔ« ﻛﻤﺎ دﻋﺎﻫﻢ إﱃ أن ﻳﻮﻇﻔﻮا‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻠﻘﻮه ﻣﻦ ﻋﻠﻢ وﻣﺎ اﻛﺘﺴـﺒﻮه ﻣﻦ ﻣﻬﺎرات ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻤﻠﻮن ﺑﻬﺎ وأن ﻳﻮاﺻﻠﻮا ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﻌﻄﺎء اﻟﺘﻔﻮق اﻟﺬي ﺑﺪأوه ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﺪراﺳـﺔ وأن ﻳﻌﻤﻠﻮا ﺑﺎﻟﺠﺪﻳﺔ واﻹﺧﻼص واﻟﺘﻔﺎﻧﻲ وأن ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﺳﻔﺮاء ﻣﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻟﻜﻠﻴﺎﺗﻬﻢ وﻟﺒﻨﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﰲ ﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻫﻨﺄ آﺑـﺎء اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ وأﻣﻬﺎﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﻠﺤﻈـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺘﻈﺮوﻫﺎ ﻃﻮﻳﻼً وﻋﻤﻠﻮا ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻫﻨﺄ اﻷﺳـﺎﺗﺬة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮا ﻟﻠﻄﻼب ﻋﻠﻤﻬـﻢ وﺧﱪاﺗﻬﻢ وﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ‬ ‫وﻧﺼﺎﺋﺤﻬﻢ وﺷﻜﺮ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺪ ﰲ ﻫﺬا اﻹﻧﺠﺎز ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻦ وإدارﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻛﻞ ﻣـﺎ ﺣﻘﻘﺘـﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﻢ ﺑﻔﻀـﻞ اﻟﻠﻪ ﺛـﻢ ﺑﺎﻟﺪﻋﻢ اﻤﺎدي‬ ‫واﻤﻌﻨـﻮي اﻟﻜﺒـﺮ ﻣـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﺑﻘﻴـﺎدة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺳـﻤﻮ وﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣﻦ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺳﻤﻮ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫– ﻳﺤﻔﻈﻬـﻢ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ذﻛﺮ ﺑﺎﻟﻌﺮﻓﺎن واﻻﻣﺘﻨـﺎن اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺳـﻤﻮ ﻧﺎﺋﺒﻪ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‪ ،‬ﻣﻨﺎﺷـﻂ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﻨﺎﺳـﺒﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻜﺮ‬ ‫ﻟﺼﺎﺣـﺐ اﻤﻌـﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ د‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻨﻘﺮي‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ اﻟﺪاﺋﻤﺔ وﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻪ اﻟﺴﺪﻳﺪة‪.‬‬

‫‪ ٦١‬ﻣﺸﺮوﻋ ًﺎ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴ ًﺎ ﻳﺴﺘﻌﺮﺿﻬﺎ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ‪ ٤٢٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻋﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻋﲆ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﰲ زﻳﺎرﺗﻪ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ اﻹدارة إن ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 420‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة ﻋﺎﻳـﺾ ﺑـﻦ ﻧﺎﻓـﻊ اﻟﺮﺣﻴـﲇ أﻧـﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺰﻳﺎرة ﻋـﺮض ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﺤﺖ‬

‫اﻟﱰﺳـﻴﺔ واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 29‬ﻣﴩوﻋﺎ ً ﺑﻘﻴﻤـﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 188367521.74‬رﻳـﺎﻻ ً وﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ :‬اﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ 33‬ﺑﺤﻲ اﻤﺤﻤﺪﻳﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪19‬‬ ‫ﺑﺤـﻲ اﻟﺮﺑـﻮة‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ﺳـﺎﻣﻮدة‪،‬‬ ‫واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ 63‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ ،64‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ ،31‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫‪ ،24‬واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻫﺎرون اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﺗﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎﻟﺬﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳﺒﻴﺔ اﻤﺤﺪﺛﺔ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫‪ ،26‬وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺤﺪﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺠﻤﻊ ﺣﻲ اﻤﺼﻴﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‬

‫ﻟﻠﺒﻨـﺎت‪ ،‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ ،38‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ ،11‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪4‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ‪ ،12‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‪ ،‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪ ،21‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪،27‬‬ ‫وﻣﺠﻤـﻊ اﻹﻣـﺎم اﻟﺒﺨـﺎري‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻋﻤﺮ ﺑـﻦ اﻟﺨﻄﺎب‪،‬‬ ‫واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ اﻷوﱃ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ‪،32‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ‪ ،22‬وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻔﺎروق‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﻋﺮض اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫وﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 27‬ﻣﴩوﻋـﺎ ً ﺑﻘﻴﻤـﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪198232462.06‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً وﻫﻲ ﻛﺎﻟﺘﺎﱄ‪ :‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ‪ ،65‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪ ،62‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬

‫‪ ،11‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‪ ،61‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ ،56‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ‪ ،59‬اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫‪ ،12‬اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪ ،13‬اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ‪ ،14‬اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪ ،35‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫‪ ،54‬ﻣﺮﻛـﺰ اﻹﴍاف اﻟﱰﺑﻮي‪ ،‬وﻣﺒﻨـﻰ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪ ،22‬واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ‪ ،30‬وإﻧﺸﺎء ﻧﻤﻮذج ﺻﻐﺮ ﺑﺎﻟﻔﺎو‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪ ،‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ‪ ،5‬واﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ اﻤﺒﺎرك‪ ،‬وﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﻛﻌـﺐ ﺑﻦ ﻣﺎﻟـﻚ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺨﺒﺮا‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫رﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﺎذ‪ ،‬واﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﺟﺎﺑﺮ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻋﻘﺒﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻊ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎﺗﺢ‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻣﺆﺗﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﻋـﺮض اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺴـﺘﻠﻤﺔ ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1434/1/1‬ﻫــ وﻋﺪدﻫﺎ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 33923862.01‬رﻳـﺎل وﻫـﻲ ﻛﺎﻟﺘـﺎﱄ‪ :‬اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ 30‬ﺑﺤﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ‪ ،‬واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ‪ 20‬ﺑﺤﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺑﺎز‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ اﻤﻐﺮة ﺑﻦ ﺷﻌﺒﺔ‪.‬وأﻋﺮب اﻟﺮﺣﻴﲇ‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮه و ﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻸﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﲆ ﺗﻜﺮم ﺳـﻤﻮه ﺑﺎﺳـﺘﻌﺮاض اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﺎ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺣﺮص ﺳﻤﻮه‬ ‫اﻟﺪاﺋﻢ ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺧﺪﻣﺔ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬


‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫‪10‬‬

‫ﻣﻄﻠﻖ اﻟﺨﻤﻌﲇ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﺪﺧـﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ -‬ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻔﺘﺘﺢ‬‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬ ‫ﻋﴫ اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ -‬ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬‫اﻟﻀﺨﻤـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠـﺎوزت ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺣﺎﺟﺰ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎر‪ ،‬وﻳﻀﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺻﺤﻴـﺔ أﺧﺮى ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻠﻐﺖ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎح ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﺘﺠﺎوز اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻴﻮم ﺣﺎﺟﺰ اﻷﻟﻒ‬ ‫ﴎﻳﺮ ﻣﻊ ﺗﺪﺷـﻦ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻷﻛﱪ ﻣﴩوﻋﻦ ﺻﺤﻴﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﻫﻤﺎ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻤﺮﻛﺰي وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﻮﻻدة واﻷﻃﻔﺎل اﻟﻠﺬان ﻳﻨﻀﻤﺎن ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻇـﻞ ﻃﻮال أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻳﻘﺪم اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﻔﺮدا ً ﻟﺘﺨﻔﻒ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻀﻐﻂ اﻤﺘﻮاﺻﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻮال‬ ‫اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ إن اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﺎﻟـﻎ ودﻋﻢ ﺳـﺨﻲ ﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ ‪-‬أﻋﺰﻫﺎ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻟﺘﻮﻓﺮ أﺳـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ ﺷﺘﻰ ﺑﻘﺎع ﻣﻤﻠﻜﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﺒﻴﺒـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻛﺎن ﻟـﻪ ﺑﺎﻟﻎ اﻷﺛﺮ ﰲ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى أداء‬ ‫اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺼﺤﻴـﺔ وأﺳـﻬﻢ وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤﺪ ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﺗﺘﻤﴙ ﻣﻊ آﻣﺎل وﻃﻤﻮﺣﺎت اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‬ ‫وﺗﻠﺒﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ‪» :‬ﺣﺮﺻـﺎ ً ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻋﲆ إرﺳـﺎء اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺆﺳﴘ اﻤﻨﻬﺠﻲ اﻤﺒﻨﻲ ﻋﲆ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ووﺿﻊ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة ﺗﺮﳼ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ واﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺗﻢ ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة ﺗﺪﺷﻦ ووﺿﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳﺎس ﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ واﻓﺘﺘﺎح ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫أﺧـﺮى ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‪:‬‬ ‫»وﻫـﺎ ﻧﺤﻦ ﻧﺤﺘﻔﻞ اﻟﻴﻮم ﺑﺘﺪﺷـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻨﺴـﺎء واﻟﻮﻻدة ﺑﺴـﻌﺔ ‪ 200‬ﴎﻳﺮ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻣﻨﻬﻤـﺎ ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰﻫﻤﺎ ﺑﺄﺣﺪث ﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﴎة وأﴎة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة وأﴎة‬ ‫اﻟﻄـﻮارئ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻨﺎﻫﺎ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫وﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ أﻣﻦ وﺳـﻼﻣﺔ اﻤﺮﻳﺾ وﻛﺴـﺐ رﺿﺎه‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪» :‬أود ﻫﻨﺎ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ أن ﻫﺬﻳﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﻦ اﻟﻠﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺪﺷـﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣـﺎ ﻫﻤﺎ إﻻ ﺣﻠﻘـﺔ ﺿﻤﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬

‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺻﺤﻴـﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺳـﱰى اﻟﻨﻮر ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻤﻮﻣـﺎ ً واﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺼﻔﺔ ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻤﻞ اﻟـﻮزارة وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻀﻤﺎن ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻋﺪد اﻷﴎة ﻣﻊ ﻋﺪد اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻣﻊ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ اﻤﺘﺰاﻳﺪ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ أن ﻣﺴـﺮة اﻟﻌﻄﺎء ﻟﻦ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻘﺖ أو ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﻢ وﺿﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻘـﻮم وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻐﻄﻲ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﴩوع اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ واﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬واﻟـﺬي ﻳﺮاﻋﻲ ﻣﺒﺎدئ اﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻤﻮﻟﻴﺔ ﰲ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ وﺳﻬﻮﻟﺔ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ واﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻻﺑﺘﻌﺎث‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺘﻮﻃـﻦ وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻜﻮادر اﻟﺼﺤﻴـﺔ وﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺠﻮدة ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺮاﻓﻖ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻖ ﺑﻦ دﻏﻴﻢ اﻟﺨﻤﻌﲇ أن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﻳﻮﻣـﺎ ً اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺎ ً ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ زﻳـﺎرة أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫‪ ،‬وأن اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺳـﻌﺪاء ﺑﻬﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﻐﺎﻟﻴﱠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ‬ ‫ﻋﻤـﻖ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﺑﻦ وﻻة اﻷﻣـﺮ واﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻟﻮﻗﻮف ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺮب ﻋﲆ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ واﻟﺴـﻤﺎع ﻣﻨﻬﻢ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وآﻣﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﺴـﻤﻮه ﻳﺤﻈـﻰ ﺑﺤـﺐ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻤﺎ ﻛﺎن ﻟﻪ ﻣـﻦ دور ﺑﺎرز ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺎﺋﺒﺎ ً‬ ‫ﻷﻣﺮﻫﺎ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﻟﺴﻨﻮات‬ ‫ﺗﺠـﺎوزت أﺣﺪ ﻋﴩ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻫﺎ ﻫﻮ اﻟﻴـﻮم ﻳﻌﻮد أﻣﺮا ً ﻟﻴﻜﻤﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺮة اﻟﺒﻨﺎء واﻟﻨﻤﺎء اﻟﺘﻲ ﺑﺪأﻫﺎ ﻣـﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺘﻲ أﺣﺒﺘﻪ‬ ‫وﻗﺪرت ﺟﻬﻮده‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺨﻤﻌـﲇ‪» :‬ﻻ ﺷـﻚ أن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻈﻴـﺖ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ ﺑﻨﺼﻴـﺐ واﻓﺮ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة اﻤﻴﻤﻮﻧﺔ ﻟﺴـﻤﻮه اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﺣﺰﻣﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎرﺑـﺖ اﻟﻨﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳـﺎل وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻤﺮﻛﺰي وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء واﻟﻮﻻدة واﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺴﻌﺮة اﻟﻌﺎم وﻣﺒﻨﻰ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﺳﺘﺔ ﻣﺮاﻛﺰ ﺻﺤﻴﺔ أﻧﻤﻮذﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻜﺮ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫﺔ ‪ ،‬ووﺿﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻹﻧﺸﺎء ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺻﺤﻴﺔ ﺿﻤﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻣـﴩوع ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻹﻧﺸﺎء ‪ 2000‬ﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺳـﻜﻦ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻌﻠﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻻ ﺗﻌﺜﺮ ﻓﻲ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ وآﻟﻴﺔ اﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ُﺗﻄ ﱠﺒﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫اﺳـﺘﺒﻌﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣﻄﻠﻖ ﺑﻦ دﻏﻴـﻢ اﻟﺨﻤﻌﲇ‪ ،‬وﺟﻮد أي‬ ‫ﺗﺄﺧـﺮ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻓﺘﺘﺎﺣﻬﺎ ﻳﺴـﺮ وﻓـﻖ ﺧﻄﺔ وآﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺘﻈﻤـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﺨﻤﻌﲇ ﰲ ﺣﻮار ﻣـﻊ »اﻟﴩق« ﺗﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ اﻓﺘﺘـﺎح أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬إن اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳﻴﺨﻔﻒ ﻣﻦ اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺧﻠﻄﺎ ً ﺑﻦ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺨﻄﺄ اﻟﻄﺒﻲ واﻤﻀﺎﻋﻔﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أﺣﺪث ﺳـﻮء ﻓﻬﻢ ﻟﺪى اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﺗﺤـﺪث اﻟﺨﻤﻌﲇ ﻋﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺼﺤﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﰲ اﻟﺤﻮار اﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺗﻌﺜﺮ‬ ‫• ﻣﺎ ﻫﻲ أﺳـﺒﺎب ﺗﺄﺧﺮ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ؟‬ ‫ اﻟﺴـﺆال ﻋـﺎم‪ ،‬إذا ﻛﺎن اﻤﻘﺼـﻮد ﺗﺄﺧـﺮ‬‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻓﻼ ﻳﻮﺟﺪ أي ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻣﺘﺄﺧﺮة أو ﻣﺘﻌﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟـﻮﻻدة واﻷﻃﻔـﺎل ﻳﺘﻢ اﻟﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻪ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﺎر اﻟﱰﺗﻴﺐ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻞ زﻣﻨﻴﺔ وﻫﻮ ﰲ ﻃﻮر اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ٍ‬ ‫ﻟﺒـﺪء اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻲ اﻟﺠﺰﺋﻲ ﻓﻴﻪ ﺣﺴـﺐ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻪ ﺣﻴﺚ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎدات ﺛﻢ اﻹﺳﻌﺎف واﻟﻄﻮارئ إﱃ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻃﺎﻗﺘﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻟﻄﻮارئ‬ ‫• ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻃﻮارئ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻣـﻦ ﺿﻐﻂ ﻛﺒﺮ ﻟﻠﻤﺮاﺟﻌـﻦ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﺒﺐ ﺗﺬﻣـﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﻨﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺣﻴﺎن؟‬ ‫ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻃﻮارئ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺎم‬‫ﻣﻦ ﺿﻐﻂ ﻛﺒﺮ ﻓﻬﻮ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻟﻜﺎﻓـﺔ اﻟﺤـﺎﻻت اﻤﺮﺿﻴـﺔ واﻟﻄـﻮارئ‪.‬‬ ‫وﻣﻤﺎ ﻻﺷـﻚ ﻓﻴﻪ ﻳﻈﻬـﺮ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻷﺣﻴﺎن ﺿﻌﻒ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ وﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻀﻐـﻂ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬وﺳـﻴﺨﻒ اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﻨﺪ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻷدوﻳﺔ‬ ‫* ﺗﻜـﺮرت ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻷﺧـﺮة ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻷدوﻳﺔ ﻣﻨﺘﻬﻴـﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﰲ ﺑﻌﺾ ﺻﻴﺪﻟﻴﺎت‬ ‫ﺻﺤﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ؟ أﻳﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷدوﻳﺔ؟‬ ‫ ﻫﻨﺎك ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﺮاﻗﺒﺔ دﻗﻴﻖ ﻤﺮاﻗﺒﺔ ﺻﻼﺣﻴﺔ‬‫اﻷدوﻳﺔ وﻳﺘﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ .‬أﺣﻴﺎﻧﺎ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺳـﻮء ﻓﻬﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﻀﻬﻢ أن ﻗـﺮب اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ اﻷدوﻳﺔ ﻳﻌﻨـﻲ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺼﻼﺣﻴـﺔ وﻫﺬا ﻏﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬واﻟﺨﻄـﺄ اﻟﻔـﺮدي ﻳﺘـﻢ اﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﺨﻄﺄ‪ ،‬وﻳﻌﺪ ﺳـﻠﻮﻛﺎ ً ﻓﺮدﻳـﺎ ً إذا ﺣﺪث‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﺟـﻮﻻت ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻠﺠﺎن واﻹدارات‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻤﺮاﻗﺒـﺔ اﻤﺨـﺰون وﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺔ‬

‫واﻟﺘﺨﺰﻳـﻦ‪ ..‬وﺗﺼـﺪر ﺗﻘﺎرﻳـﺮ دورﻳﺔ ﻋـﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫• ﺑﻌـﺾ اﻤﻤﺮﺿـﻦ ﻻ ﻳﺴـﺘﻠﻤﻮن ﺑـﺪل‬ ‫اﻟﻌـﺪوى وﺑﻌﻀﻬـﻢ اﻵﺧـﺮ ﺗـﴫف ﻟـﻪ‪ .‬ﻣـﺎ‬ ‫ﺗﻔﺴﺮﻛﻢ ﻟﻬﺬا اﻟﺘﺒﺎﻳﻦ؟‬ ‫ ﻫﻨﺎك ﻗﺮار ﻣﻦ اﻟﻮزارة ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻤﻦ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮن اﻟﺒﺪل‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻟﴫف ﻟﻬﻢ ﻋﱪ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض وﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﴫف ﻤﻦ‬ ‫ﻻ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﴩوط اﻟﻮاردة ﺑﺎﻟﻘﺮار‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻬﺮب ﻣﻦ اﻤﻬﻨﺔ‬ ‫• ﻫﻨﺎك ﻋﺰوف ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻤﺮﴈ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ وﺗﻬﺮﺑﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﻤﻬﺎم أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ أدى إﱃ ﺳـﻌﻴﻬﻢ ﺑﺸـﺘﻰ اﻟﻄﺮق إﱃ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻛﺈدارﻳﻦ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي أدى إﱃ‬ ‫ازدﻳﺎد ﰲ ﺿﻐﻂ اﻟﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﻣﻤﺮﴈ اﻟﻄﻮارئ‬ ‫رﻏﻢ اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﺎﺳـﺔ ﻤﺰاوﻟﺘﻬﻢ ﻟﺘﺨﺼﺼﻬﻢ ﻣﺎ‬

‫اﻟﺨﻤﻌﲇ ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻘﻜﻢ ﻋﲆ ذﻟﻚ؟‬ ‫ ﻫﻨـﺎك ﺑﻌـﺾ ﻣﻤـﻦ ﻳﺤﺎول ﻋﺪم ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬‫اﻤﻬﻨـﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻻ ﻳﺘـﻢ اﻻﻟﺘﻔـﺎت إﱃ اﻟﻄﻠـﺐ وﻳﻠﺰم‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ اﻷﺳﺎﳼ‪ ،‬ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻋﻤﺎل ﰲ اﻹدارات ﻃﺎﺑﻌﻬﺎ ﻓﻨﻲ وﻳﺘﺼﻮرﻫﺎ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻏﺮ ذﻟـﻚ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻘـﻮم ﺑﻬﺎ ﻣﻮﻇﻒ‬ ‫إداري ﻟﻄﺒﻴﻌﺘﻬﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﺗﺬﻣﺮ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻋـﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ اﻟﺬاﺗﻲ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺎﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﺛـﻢ ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا أﺳـﻤﺎءﻫﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻣﺎ ردﻛﻢ؟‬ ‫ اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻋﲆ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ اﻟﺬاﺗﻲ ﻣﻦ‬‫ﺧـﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ وﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﻮزارة وﻳﺘﻢ ﻓﺮز اﻟﻄﻠﺒﺎت وﻓﻖ آﻟﻴﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﺣﺴـﺐ ﺗﻌﻤﻴﻢ وزاري‪ ،‬واﻧﺘﻬﺎء اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻳﻠﻐﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﻠﺒـﺎت وأي ﺗﻈﻠﻤﺎت‬

‫ﺗﻌﺮض ﻋـﲆ إدارة اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻬﺎ‬ ‫واﺗﺨـﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ وإﻋﻄﺎء ﻛﻞ ذي ﺣﻖ‬ ‫ﺣﻘﻪ‪ ،‬وآﻟﻴﺔ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻣﻄﺒﻘﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ دون ﺗﻤﻴﻴﺰ‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻓﺎت ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫• وﺟـﻮد ﺑﻌـﺾ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت ﰲ ﺗﴫﻓـﺎت‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺎم‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻤﺴﺘﻮﺻﻔﺎت ﻫﻞ ﻫﻮ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ ﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻮك؟‬ ‫ ﻫﺬه ﺗﴫﻓﺎت ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺗﺤﺪث ﺑﻦ اﻤﺮاﺟﻊ‬‫وﻣﻘـﺪم اﻟﺨﺪﻣـﺔ وﻧﺤـﻦ ﻧﺴـﻌﻰ إﱃ رﻓـﻊ ﻗﺪرات��� ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻤﺮﻳﺾ واﻤﺮاﺟﻊ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﻣﺤﺒـﺐ ﻟﻠﻨﻔﺲ وﻫﻨـﺎك ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛـﺰ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ وﺗﺤﺴـﻦ أﺳـﻠﻮب اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﺘﻠﻘﻲ واﻤﻘﺪم ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ‪.‬‬ ‫• وﻗﻌـﺖ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻷﺧـﺮة ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﺧﻄﺎء اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ؟ وﻫﻞ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺣﻠـﻮل ﺟﺬرﻳـﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋـﲆ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬

‫اﻷﺧﻄﺎء ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً؟‬ ‫ اﻷﺧﻄﺎء اﻟﻄﺒﻴﺔ واردة وﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ‬‫ﺑﺎﻹﺟﺮاءات اﻤﺘﺒﻌﺔ ﻣﻦ ﺟﺰاءات وﺧﻼﻓﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻟﺠﺎن ﴍﻋﻴـﺔ وﻟﺠﺎن اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺧﻠﻂ ﺑﻦ اﻟﺨﻄﺄ اﻟﻄﺒـﻲ وﺑﻦ اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت‬ ‫اﻤﺮﺿﻴـﺔ أو ﻋـﺪم اﻟﺘـﺰام اﻤﺮﻳـﺾ ﺑﺈرﺷـﺎدات‬ ‫وﻧﺼﺎﺋﺢ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻄﺒﻲ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺒﺐ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ ﺳﻮء‬ ‫اﻟﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫• اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺤﺮﺟﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﻌﻼج ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﺧﺎرج ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻵﻟﻴـﺔ اﻤﺘﺨـﺬة ﺣﻴﺎﻟﻬﺎ؟ وﻛﻴـﻒ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ؟‬ ‫ ﻫﻨـﺎك ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬‫اﻷﺧـﺮى ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺤﺮﺟﺔ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫آﻟﻴـﺔ ﻣﺘﺒﻌﺔ ﺑﺎﻟﻮزارة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ ،‬ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﴎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳـﻞ ﻟﻠﺤـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﺘﻮﻓـﺮ ﻟﻬﺎ ﻋـﻼج وﻗﺪ‬ ‫اﻧﺨﻔﻀـﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﺄﺧـﺮ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎت اﻷﻫﻞ ﻟﺘﺤﻮﻳـﻞ ﻣﺮﻳﻀﻬﻢ إﱃ ﺟﻬـﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫دون اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺪث ﻧﻮﻋﺎ ﻣﻦ ﺳﻮء اﻟﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻤﺴﺘﻮﺻﻔﺎت ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫• ﻫﻞ ﺗﻌﺘﻘﺪ أن ﻋﺪد ﻣﺴﺘﻮﺻﻔﺎت اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫ﻳﺴﺪ ﺣﺎﺟﺔ اﻷﻫﺎﱄ؟‬ ‫ ﻋـﺪد اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴـﺔ داﺧـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬‫ﺗﻀﺎﻋـﻒ وﺳـﻴﺼﻞ ﻋﺪدﻫـﺎ إﱃ ‪ 24‬ﻣﺮﻛـﺰا ً داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻴـﺚ ﺳـﻴﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻮزﻋـﺔ ﻋﲆ أﺣﻴﺎء اﻤﺪﻳﻨﺔ وﺗـﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺮاﻛﺰ أﺧﺮى ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺳـﺘﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺻﺤﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻓـﱰة وﻫﺬا ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ وﺟﻮد‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺟﻴﺪة ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﺗﺨﻔﻴﻒ اﻟﺰﺣﺎم‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺮاﻛﺰ‪.‬‬


‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪..‬‬ ‫دﻋﻢ أﺳﺎﺳﻴﺎت اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻗﺒﻞ ‪ ١٦‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﻣﺪﻳﻨﺔ أﻟﻌﺎب ﺿﺨﻤﺔ ﺗﺤﺘﻀﻨﻬﺎ ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪16‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳﺮﺗﺒﻂ اﺳﻢ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻌﻼﻗﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺄﺗﻲ أﺑﺮزﻫﺎ ﻣﺠﻤﻊ أﺳـﻮاق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﰲ ﻋﻬﺪ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪ -‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﰲ ﺷﻬﺮ ذي اﻟﻘﻌﺪة ﻣﻦ ﻋﺎم ‪1418‬ﻫـ أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻪ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻛﺎن ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً ﻷﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ آﻧﺬاك‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﻮﻣﻬﺎ وﻣﺠﻤﻊ أﺳـﻮاق اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﻳﺤﺘﻞ واﺟﻬﺔ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﻫﺬا اﻟﴫح ﺑﻤﺰﻳﺞ )ﺳـﻠﻌﻲ‪ ،‬ﺧﺪﻣﻲ ‪ ،‬ﺗﺮﻓﻴﻬﻲ( ﻣﺘﺠﺎﻧﺲ‬ ‫ﰲ وﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وﻣﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 12841‬ﻣـﱰا ً ﻣﺮﺑﻌﺎ ً وﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻃﻮاﺑـﻖ ﻣﻐﻠﻘﺔ وﻣﻜﻴﻔﺔ‬ ‫ﺑﻤﺴـﻄﺤﺎت ﺗﺒﻠـﻎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 32000‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً وﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 350‬ﻣﻌﺮﺿـﺎ ً ﺗﺠﺎرﻳﺎ ً وأﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 440‬ﻣﺤﻼً‬

‫ﻋﺜﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺴﻜﺮ‬

‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺻـﺎﻻت ﻟﻠﻤﻼﻫـﻲ‬ ‫وﻛﺎﻓﱰﻳﺎت وﺧﺪﻣﺎت ﻋﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺻﻤـﻢ ﻫـﺬا اﻤﺠﻤـﻊ ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﺠﻤـﻊ ﻣﺎ ﺑـﻦ اﻟﻨﺰﻫﺔ واﻟﺘﺴـﻮق‬ ‫ﻻﺣﺘﻮاﺋـﻪ ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻫـﻮ ﻣﻤﻴﺰ‬ ‫وﺟـﺬاب ﻣـﻦ ﺷـﻼﻻت وﻧﻮاﻓـﺮ‬ ‫وﺳـﻼﻟﻢ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ وﻣﺼﺎﻋﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻮﺟـﺪ ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ وﻣﺤـﻼت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﺬﻫـﺐ واﻤﺠﻮﻫـﺮات‪ ،‬وﻣﻌﺎرض‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺮأة‪،‬‬ ‫روﻋـﻲ ﰲ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬـﺎ اﻟﻨﻮاﺣـﻲ‬

‫اﻟﺸﻬﺮة اﻤﻤﻴﺰة‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻣـﺮور أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪16‬‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻋـﲆ إﻧﺸـﺎء ﻫـﺬا اﻟـﴫح‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺼﺪه اﻤﺘﺴـﻮﻗﻮن ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻜﺎن‪ .‬وﻳﺆﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻛﺔ ﻋﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ اﻤﺤـﺪودة ﻋﺜﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺴﻜﺮ أن ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ زﻳﺎرة‬ ‫ﺳـﻤﻮ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻻﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﱪﻫﻦ ﻋﲆ ﺣﺮﺻﻪ‬ ‫ودﻋﻤـﻪ ﻟﻠﻨﻬـﻮض ﺑﺎﻤﺴـﺘﻮى‬

‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻧﺸـﺄت ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻢ رﺑﻂ اﻤﺠﻤﻊ ﺑﻤﻮاﻗﻒ ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ ‪ 28800‬ﻣﱰ ﺗﺴﻊ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﻟﻔـﻲ ﺳـﻴﺎرة ﺑﺠﴪ ﻣﺸـﺎة‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺘـﻪ ﻣﺼﻌﺪﻳـﻦ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ ﻫـﺬا اﻟـﴫح ﻣﺒﻨـﻰ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣـﻼ ً ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت ﻟﺒﻴﻊ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ وﻣﺠﻤﻊ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻟﺮﺟﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻳُﻌـﺪ اﻤﺠﻤـﻊ ﺟﺎذﺑﺎ ً‬ ‫ﻷﺷﻬﺮ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ واﻟﻮﻛﺎﻻت‬

‫اﻟﺨﺪﻣﺎﺗـﻲ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫رﻓﺎﻫﻴـﺔ اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﴩﻓﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫‪ 16‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺑﺎﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﻟﻬـﺎ وﻧﻘﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ اﺣﺘـﻼل ﻫﺬه اﻤﻜﺎﻧـﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺑﺎﺗـﺖ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﻴـﻮم‬ ‫ﻣﺮﺷـﺤﺔ ﻷن ﺗﺤﺘﻀـﻦ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ ﺗﺠﺎري ﺳﻴﻜﻮن اﻣﺘﺪادا ً ﻤﺎ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘـﻪ ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻃﻮال‬ ‫اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‪.‬‬

‫»ﻋﻘﺎرﻳﺔ« ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗُﻌﺪواﺟﻬﺔ اﻟﺘﺴﻮق ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫أﻋﻀﺎء ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرة‪ :‬ا…ﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد داﻋﻢ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻟﺮﺟﺎل أﻋﻤﺎل اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻋﱪ رﺋﻴﺲ وأﻋﻀﺎء اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻬﻢ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎرة أﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ ﻋـﲆ أن اﻟﺰﻳـﺎرة ﺗﻌﱪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤـﺮص واﻟﺪﻋﻢ اﻟﺬي ﻳﻮﻟﻴﻪ ﺳـﻤﻮه‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وأﻫﺎﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﺆﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﱰﻛﻲ أن اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ اﻣﺘﺪادا ً ﻤﺴـﺮة اﻟﺨﺮ واﻟﻌﻄﺎء ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺘـﻪ اﻤﺒﺎﴍة ﺑﺎﻟﻄﻔـﺮة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻨﺬ أن‬ ‫ﻛﺎن ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً ﻷﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺳـﺒﻖ وأن‬ ‫زار اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ واﻓﺘﺘﺢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﻌﻜﺴﺖ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫دﻋﻢ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ أﺷـﺎر ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺘﺠﺎر ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻠﻴـﻮي إﱃ أن‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة ﺗﺆﻛﺪ ﺣﺮص ﺳـﻤﻮه ﻋـﲆ ﺗﻠﻤﺲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﻦ ﻗﺮب‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﺎ أﺛـﺮ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﰲ دﻋﻢ وﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺚ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﻗﻀﺎء ﺣﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﺗﻴﺴـﺮ أﻣﻮرﻫﻢ‪ ،‬وﻗـﺎل ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎع ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳـﻊ أن أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺮف‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻪ ودﻋﻤـﻪ ﻟﺮﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫وﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻔﻬﻤـﻪ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎﻫـﻢ وﺳـﻌﻴﻪ ﻟﺤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻬﻢ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎع‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق اﻤﻨﻮر أن اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﻳﻌﺪ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدات اﻟﺒـﺎرزة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻬﻮ ﺻﺎﺣﺐ‬

‫ﺧﱪة وﺣﻨﻜﺔ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪه ﰲ إدارة وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺗﺴـﻌﺪ‬ ‫وﺗﻔﺮح ﺑﻤﻘﺪﻣﻪ وﺗﺘﻔـﺎءل ﺑﺤﻀﻮره داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﻷﻧﻪ داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ رﻗﻲ ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ودﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫دﻋﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫وأﺛﻨﻰ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻟﻘﻄﺎع اﻟﺘﺠﺎر ﺳﻌﺪ اﻤﺸﺤﻦ ﻋﲆ زﻳﺎرة أﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ رﻗـﻲ اﻤﻨﺎﺷـﻂ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺣﺎﴐ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﺳـﻴﺒﻘﻰ اﺳﻤﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﺘﻲ دﺧﻠـﺖ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﺘﺪﺷـﻴﻨﻪ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ودﻋﻤﻪ ﻟﻜﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﺎ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺮة اﻟﻌﻄﺎء‬ ‫أﻣـﺎ ﻋﻀـﻮ اﻟﻐﺮﻓـﺔ ورﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺴـﻜﺮ ﻓﻘﺪ ﺷـﺪّد‬ ‫ﻋﲆ أن ﻣﺴـﺮة اﻟﺒﻨـﺎء واﻟﻌﻄﺎء ﻟﻦ ﺗﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﻋـﻦ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﰲ ﻇﻞ وﺟـﻮد اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ اﻟـﺬي ﻳﺤـﺮص داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ دﻋـﻢ اﻤﻨﺎﺷـﻂ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻷﺻﻌـﺪة ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧـﻪ ﺳـﻴﻜﻮن ﺧﺮ ﻣﻌـﻦ ﻟﺮﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وداﻋﻤـﺎ ً ﻤﺸـﺎرﻳﻌﻬﻢ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﻗﺎل رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫وﻋﻀﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﻼح‪:‬‬ ‫»ﺳـﻌﺎدة أﺑﻨـﺎء ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻻ ﺗﻮﺻـﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺰﻳﺎرة اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎم ﺑﻬﺎ ﺳﻤﻮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد واﻟﺘـﻲ ﺗﺆﻛـﺪ ﺣﺮﺻﻪ ﻋـﲆ ﺗﻠﻤﺲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ واﻟﺘﺸـﺎور ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻬﻤﻬـﻢ«‪،‬‬ ‫واﻣﺘﺪح رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل وﻋﻀﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﻤﺪ زﻳﺎرة أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻣﺆﴍ ﺣﻘﻴﻘـﻲ ﻧﺤﻮ اﻟﻨﻤﺎء واﻻزدﻫﺎر‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﱰﻛﻲ‬

‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺨﻠﻴﻮي‬

‫اﻟﺤﻀﺎري‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ﺣﻀﻮر اﻟﺮﺟﻞ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ دﻟﻴﻼ ً ﻋﲆ ﻗﻮة اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ وﻗﻴﺎدات ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫دﻋﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫وأﺑﺎن رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل وﻋﻀـﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋـﻮض اﻷﺳـﻴﻤﺮ أن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻛﺴـﺒﺖ ﻗﺎﺋﺪا ً ﺷـﺎﺑﺎ ً ﺳـﻴﻀﻌﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرف اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫واﻟﺤﻀﺎري‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﻪ ﰲ دﻋﻢ ﻛﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻘﺪم‪.‬‬ ‫وﺷﺪًد ﻣﻤﺜﻞ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ��ﺟﻞ اﻷﻋﻤـﺎل إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻈﻔﺮي‬ ‫ﻋـﲆ أن زﻳـﺎرة أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﺪﺧﻠﻬﺎ ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ وأن ﺳﻤﻮه ﺳـﻴﻄﻠﻊ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻋـﲆ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻳﺘﻠﻤﺴـﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻪ ﰲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ وﻣﻘﺪرا ً ﻟﻪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺠﻞ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪاد ﻣﻦ ذﻫﺐ‪.‬‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀـﻮ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻗﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﴩﻳـﻊ أن اﻟﺰﻳـﺎرة ﻫﻲ اﻣﺘـﺪاد ﻟﺰﻳﺎرات‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ اﻤﺒﺎرﻛـﺔ ﻋـﲆ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﺮزاق اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻷﻫـﺎﱄ ﻳﺘﻔﺎءﻟـﻮن‬ ‫ﺑﻤﻘﺪﻣﻪ ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻪ أﺳـﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﰲ ﺗﺪﻋﻴﻢ أﺳﺎﺳـﻴﺎت اﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وأﻛـﺪ ﻋﻀﻮ اﻟﻐﺮﻓـﺔ ورﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ ﻋـﲆ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﻜﺒـﺮة ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫أﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﺎﻤـﺔ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫رﺟـﻞ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟـﺬي ﺳـﻴﻨﻘﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت وﻣـﺪن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ إﱃ اﻟﺘﻤﻴﺰ واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫أﻣﺎ أﻣﻦ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أﻧﻮر اﻟﺸﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي ﻓﺄﻛﺪ ﻋﲆ أن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻋﺮف‬ ‫ﺑﻤﻮاﻗﻔـﻪ اﻤﺘﻌـﺪدة ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ دوره ﰲ دﻋـﻢ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺗﺬﻟﻴـﻞ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ‪ ،‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫»ﺳﻴﻈﻞ ﻛﻤﺎ ﻋﻮدﻧﺎ داﻋﻤﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ وأﻫﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﻴﻨـﺎ ً ﻟﺮﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫وﺗﻨﻄﻠﻖ ﻏﺮﻓﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﰲ رؤﻳﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻣـﻦ اﻷﻫﻤﻴـﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻤﻮﻗـﻊ واﻟﻜﺜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ وﺗﻨﻮﻋﻬـﺎ وإﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻟﺘﻤﻴـﺰ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ ﻗﻄﺎع اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ورﻋﺎﻳـﺔ ﻣﺼﺎﻟﺤـﻪ‪ ،‬وﺑﺎﺗـﺖ اﻟﻴـﻮم ﺗﻘﻒ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺸـﺎرف اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﺨﺪﻣـﻲ اﻤﻤﻴﺰ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﻄﻮ ﺧﻄﻮات واﺛﻘﺔ ﰲ ﺳـﻨﻮاﺗﻬﺎ اﻷوﱃ‬ ‫ﻣـﻦ اﺳـﺘﻘﻼﻟﻬﺎ ﻗﺒـﻞ ﺳـﻨﺘﻦ ﻋـﻦ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﺒﺪأ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺤﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺣﺎﻓﻠـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮاك‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻟﺘﺠـﺎري واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﻜﻮن ﻟـﻪ أﺛﺮ إﻳﺠﺎﺑـﻲ ﰲ إﻧﻌﺎش‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﻈـﺮ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ وﺿﻊ ﺣﺠﺮ‬ ‫اﻷﺳـﺎس ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ .‬وﺑﺪأت ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺧﻄﻮاﺗﻬﺎ ﻧﺤﻮ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻤﺴﺘﻮى ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎﺷﻂ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬﺎ أﺧﺮا ً ﺑﻬﺪف ﺗﺸـﺠﻴﻊ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺤـﺮ وﻧـﴩ اﻟﻮﻋـﻲ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻤﺎﱄ ﻟﺪى ﺷـﺒﺎب اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺠـﺎوز ﻋـﺪد ﻣﺸـﱰﻛﻲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫اﻟﺨﻤﺴﺔ آﻻف ﻣﺸﱰك ﺗﺘﻢ دﻋﻮﺗﻬﻢ ﺷﻬﺮﻳﺎ ً‬ ‫ﻟﻌﻘـﺪ ﻟﻘـﺎء )اﻹﺛﻨﻴﻨﻴﺔ( اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺑﺎرزة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﺠﺎر واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺼﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬

‫ﻗﺎﺳﻢ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻈﻔﺮي‬

‫ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﺴﻜﺮ‬

‫أﻧﻮر اﻟﺸﺎﻣﻲ‬

‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻼح‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﱰﻛﻲ‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻷﺳﻴﻤﺮ‬

‫وﺟﻬﺎء وﺗﺠﺎر وإﻋﻼﻣﻴﻮن‪ :‬اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﻌﺰﱢ ز ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ وﺗﺪﻓﻌﻬﺎ ﻧﺤﻮ اﻟﻤﻘﺪﱢ ﻣﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫رﺣّ ـﺐ وﺟﻬـﺎء وﺗﺠـﺎر‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴـﻮن ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺑﺰﻳـﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ ﻣﻈﺎﻫـﺮ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﺮﻗﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﴩﻳـﻊ إن زﻳـﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺟـﺎءت ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘـﺪم واﻻزدﻫـﺎر ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ ﺳﻤﻮه‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ إﺳـﻌﺎد اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬وأﺷﺎر‬ ‫اﻟﴩﻳـﻊ إﻻ أﻧﻬـﻢ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺗﻌـﻮّدوا ﻋﲆ دﻋﻢ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ‬ ‫أن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‬ ‫اﻟﻔـﺬة اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﺒﻼد‬ ‫وﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻏﺮﻳﺒـﺎ ً ﻋﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﻳﺤـﺮص ﻋـﲆ ﺗﺪﺷـﻦ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻀﺨﻤـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺷﺪد اﻟﴩﻳﻊ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﻛﺪ ﻋﻤـﻖ اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻮاﻃﻦ وﻗﻴﺎدﺗـﻪ‪ ،‬وﻋ ّﺪ زﻳﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد وﺗﻠﻤـﺲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺻﻮرة‬ ‫ﻣـﻦ ﺻﻮر ﻣﺘﻌﺪدة ﻤﻮاﻗﻒ ﻗﻴﺎداﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺮﺷﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺳﺒﻞ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ واﻤﻘﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﴩﻳﻊ إن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﻫﻮ ﺧﺮ داﻋﻢ ﻟـﻜﻞ ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺤﺮﺻـﻪ اﻟﺪاﺋﻢ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫واﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻋـﲆ إﻳﺠـﺎد ﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫ﻣﺘﻤﻴـﺰة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‬ ‫واﻤﺪن‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ أن اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺣﺮﻳـﺺ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت وﺗﺪﺷﻦ أﻛﱪ ﻗﺪر ﻣﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫رﻓﺎﻫﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ وﺳﻌﺎدﺗﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑـﻦ أﺣﻤـﺪ اﻟﴩﻳـﻊ أن‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة ﺳـﺘﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑـﺎ ً ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫وأﻧﻬـﺎ ﺳﺘﺸـﻬﺪ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻋﻤﻼﻗـﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﴩﻳﻊ‬

‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻌـﱪا ً‬ ‫ﻋـﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﺑـﺄن ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴـﺰ اﻟﺤﻀـﺎري واﻟﺘﻨﻤـﻮي‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ أﻛﺪ رﺟﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﴩﻳﻊ ﻋﲆ أن ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﻄـﻮات واﺛﻘﺔ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻋـﴫ اﻟﺘﻘـﺪم واﻻزدﻫـﺎر ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم ودﻋﻢ ﻏﺮ ﻣﺴـﺘﻐﺮب ﻣﻦ‬ ‫أﻣـﺮاء ﺗﻌﺎﻗﺒـﻮا ﻋـﲆ دﻓـﻊ ﻋﺠﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن زﻳﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺗﺄﺗﻲ اﺳﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻤﺴﺮة‬ ‫اﻟﻨﻤـﺎء واﻟﻌﻄـﺎء‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﴩﻳﻊ‪:‬‬

‫ﻓﺎﺿﻞ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫»اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻟﻪ زﻳﺎرات ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وأﺳـﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﰲ ﻧﻤﻮﻫﺎ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن ﻫـﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻧﻄﻼﻗـﺔ أﺧـﺮى ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺮة رﻛﻀﻬـﺎ ﻤﻌﺎﻧﻘـﺔ رﻛـﺐ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرة«‪.‬‬ ‫ورأى اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻓﺎﺿـﻞ ﺑـﻦ‬ ‫ﺛـﺮوي اﻟﺤﺮﺑـﻲ أن زﻳـﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﻟﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺻﻮرة ﺣﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻮﻟﻴـﻪ ﻗﻴﺎدات ﻫـﺬه اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺗﺠـﺎه اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧـﻪ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺣﺠـﻢ اﻟﺤـﺮص واﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻮﻟﻴﻪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ‬

‫ﻓﻬﺪ اﻤﻨﻮر‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻠﻮي‬

‫ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»ﻧﺒﺘﻬـﺞ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫أﻣﺮﻧﺎ اﻤﺤﺒﻮب اﻟـﺬي ﻧﻌﺮﻓﻪ ﺟﻴﺪا ً‬ ‫وﻳﻌﺮﻓﻨـﺎ‪ ،‬وﻟﻪ ﻣﻮاﻗﻔﻪ اﻟﺤﺎﴐة ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻔﻲ أﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫أﺳـﺲ أرﻛﺎن ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ اﻓﺘﺘﺤﻬﺎ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ ،«1420‬وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺤﺮﺑـﻲ‬ ‫ﺑﺄن ﻳﻜـﻮن ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ دور ﻣﺘﻘﺪم‬ ‫ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻻﺣﺘﻼل ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻣﻤﻴﺰة ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺪن اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳـﺮى رﺟﻞ اﻷﻋﻤـﺎل وﻋﻀﻮ‬

‫ﻧﺎﻳﻒ اﻤﻬﺪي‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﺤـﲇ ﻓﻬـﺪ اﻤﻨـﻮر أن‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﺮﺣﻠﺔ ذﻫﺒﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﻳﻮم زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن ﺣﺎﻓﻼً ﺑﺎﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻓـﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺨﻄـﻮات‬ ‫واﺛﻘـﺔ وﻣﻤﻴـﺰة ﰲ ﻣﺴـﺮﺗﻬﺎ ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻛﺘﻤﺎل ﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ اﻟﺤﻀﺎري‪ ،‬ورﺣّ ﺐ‬ ‫اﻤﻨﻮر ﺑﺎﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬أﻣﺮﻧﺎ‬ ‫ﻏـﺎل ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻫﺎﱄ ﻫﻨـﺎ‪ ،‬وﻟﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺻﻮرﺗـﻪ اﻟﺬﻫﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻐﻴﺐ‪،‬‬ ‫وﻧﺘﺬﻛـﺮ ﺟﻴـﺪا ً ﺣﺮﺻـﻪ اﻟﺪاﺋـﻢ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣﻨـﺬ أن ﻛﺎن أﻣﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺄﻫﻼً ﺑﻪ وﺳﻬﻼً‬

‫ﺑﻦ ﻣﺤﺒﻴﻪ«‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺧﻠﻒ اﻟﺒﻠﻮي ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ورأى أن ﻗﺪوﻣـﻪ ﻫﻮ ﻳﻮم اﻟﺴـﻌﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪» :‬ﻧﺤﻦ ﻧﻌ ّﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫وﺟﻪ اﻟﺴـﻌﺪ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻷن‬ ‫ﰲ ﻗﺪوﻣـﻪ إﺿﺎﻓﺔ ﻗﻮﻳـﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺨﺮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫وﻻﺷـﻚ أﻧﻨﺎ ﻧﻌـﺪّﻩ رﺟـﻞ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﺘﺪﺧﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻮﺟﻮده‬ ‫ﻋـﴫا ً أﻛﺜـﺮ ﺗﻘﺪﻣـﺎ ً وازدﻫـﺎراً‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻨﺎ ﻧﻌﺮف ﺣﺮص ﺳـﻤﻮه‬ ‫ﻋﲆ دﻓـﻊ ﺳـﺒﻞ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ وﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻗﻮاﻋﺪﻫﺎ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل واﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻤﻬﺪي ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﻪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻣﻨـﺬ ﺗﻮﻟﻴﻪ‬ ‫إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺳـﺘﻨﻘﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ إﱃ ﻣﺮاﺣـﻞ‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰة‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأﻧﻬـﺎ ﺳﺘﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺗﺪﺷﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ راﺋﺪة وﻓﺮﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬


‫ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺤـﺪث ﰲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻵن ﻣﻦ ﺣﺮاك ﺷـﺒﺎﺑﻲ ﻫﻮ‬ ‫ﺗﻄـﻮر ﻧﻮﻋـﻲ ﰲ ﻋﻘﻠﻴـﺔ ﻗﺎﻃﻨـﻲ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﻲ ﺑـﺎت ﻫـﻮ ﻣﻦ ﻳﺪﻳـﺮ دﻓـﺔ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺪو‬ ‫ﻟﻠﻮﻫﻠـﺔ اﻷوﱃ أﻧﻬﺎ ﺟﺪﻳﺪة أو ﺣﺎﻟـﺔ ﻃﺎرﺋﺔ‪ ،‬وإﻻ ���ﻴﻒ ﻧﻔﴪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻻﻧﻄﻼﻗـﺔ اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻷﻫﺎﱄ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬واﻟﺘﺠﻴﻴﺶ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫اﻹﻋﻼﻣﻲ واﻟﺸـﻌﺒﻲ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﻌﺎدﻟﺔ واﻤﺴـﺘﺤﻘﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻃﻮاﻫﺎ ﻗﻄﺎر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﻟﺤﺎﺟﺎت اﻟﻨﺎس‬ ‫اﻤﺎﺳـﺔ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت ﺻﺤﻴﺔ وﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ وﺑﻠﺪﻳﺔ وﻛﺬﻟﻚ أﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻴﻒ اﺳـﺘﻔﺎق اﻷﻫﺎﱄ ﻓﺠﺄة وﺗﺬﻛـﺮوا أﻧﻬﻢ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻔﺘﻘﺮ‬ ‫ﻟﻜﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وأﻳﻦ ﻫﻮ أﻧﺘﻤﺎؤﻧﺎ ﻃﻮال اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﱪت ﺑﻨﺎ‪ ،‬وأﻋﻄﺘﻨﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻧﻌﻄﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﺘﻤﻮن ﻟﻬﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴﺎﺣﺮة اﻟﺘﻲ وﻟﺪوا‬ ‫وﻧﺸـﺄوا ﻓﻴﻬﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﻫﻲ ﻫﻤﻬﻢ وﺗﻄﻮرﻫـﺎ ﻫﻮ ﻣﻄﻠﺒﻬﻢ‪،‬‬

‫وﺗﺠﺎوزوا اﻟﻨﻌﺮات اﻟﻘﺒﻠﻴـﺔ واﻟﻔﺌﻮﻳﺔ وأﺻﺒﺤﺖ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻫـﻲ ﻗﺒﻴﻠﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻜﻞ أﺣﻼﻣﻬـﻢ وآﻣﺎﻟﻬﻢ ﺑﺒﻨﺎء‬ ‫ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﺪﻧﻲ ﺗﻜﺘﻤـﻞ ﻓﻴﻪ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وﺗﺴـﺮ ﻓﻴـﻪ ﻋﺠﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺨﻄﻂ ﻟﻪ ﻟﺘﻠﺤـﻖ ﺑﺎﻟﺮﻛﺐ اﻟﺤﻀﺎري‪،‬‬ ‫وﻻ ﺑـﺄس ﻣﻦ اﻟﻮﺻـﻮل اﻤﺘﺄﺧـﺮ ﻓﻬﺬه ﴐﻳﺒـﺔ ﻧﺪﻓﻌﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫أﺳﻼﻓﻨﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺆﻣﻨﻮا ﺑﺄن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻻ ﺗﻠﻐﻲ اﻧﺘﻤﺎءﻧﺎ اﻟﻘﺒﲇ‪،‬‬ ‫وأن اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻻ ﺗﻤﻨﻊ اﻧﺘﻤﺎءﻧﺎ وﻋﺸﻘﻨﺎ ﻟﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻄﻮرﻫـﺎ وﺗﻘﺪﻣﻬﺎ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻤﺮار ﺑﻤﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻨـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪأ‬

‫‪20‬‬

‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ وﻻ ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﻋﻨﺪ ﺳـﻘﻒ ﻣﺤـﺪد‪ ،‬ﻓﻤﺸـﻌﻞ اﻟﺘﻨﻮﻳﺮ‬ ‫أﺻﺒـﺢ ﻳﻨـﺮ اﻟـﺪرب واﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻫـﺪاف‪ ،‬وأﺻﺒﺢ‬ ‫ﺳﺎﻟﻜﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪ ،‬وﺑﻔﻜﺮ ﺷﺒﺎب اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳﻨﻤﴤ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻧﻌﻴﺪ اﻟﺘـﻮازن ﻟﻬﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﺘﻜﻮن اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫واﻟﺘﻤﺪن ﻣﺆﺳﺴـﺎ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺬي ﻳﺪﻋﻢ اﻟﺘﻮﺟـﻪ اﻟﺤﻀﺎري‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺒﻼد اﻤﺒﺎرﻛﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻲ اﻟﻤﻌﺪي‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ أﻫﺎﻟﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن‪ :‬اﺳﻢ اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد ارﺗﺒﻂ ﺑﺘﺪﺷﻴﻦ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻓﻮن ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ؟‬

‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ‪ -‬ﺣﻤـﺎد‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫رﻏﻢ أﻫﻤﻴﺔ ﻟﻐﺔ اﻤﻠﻴﺎرات واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻓﺮض أﺳﺎﺳـﻴﺎت اﻟﺤﻀﺎرة وﻣﻼﻣﺢ اﻟﺘﻘﺪم ﻷي‬ ‫ﺑﻘﻌﺔ ﻋـﲆ وﺟﻪ اﻤﻌﻤـﻮرة‪ ،‬إﻻ أن ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ‪-‬ﰲ‬ ‫ﻧﻈﺮي‪ -‬ﻫﻲ أﺣﻮج اﻟﻴﻮم إﱃ ﺻﻮرة إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺗﺴﺘﻘﺮ‬ ‫ﰲ ذﻫﻨﻴﺔ ﻛﻞ ﻣﺴـﺆول ﺗﻨﻔﻴﺬي ﰲ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫رﻏﻢ ﺗﺠﺎوزﻫﺎ اﻟﻔﻌﲇ ﻟﻠﺬﻫﻨﻴﺎت اﻟﺴﺎﺋﺪة ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻣﴣ إﻻ أﻧﻬﺎ ﻣﺎ زاﻟﺖ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ رﻫﻴﻨﺔ‬ ‫ﻟﺒﻌﺾ اﻟﱰﺳﺒﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﻟﺪى اﻤﺴﺆوﻟﻦ واﻟﻮزراء‬ ‫ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ﻋﲆ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ واﺿﺢ ﻟﻸﻋﻴـﺎن‪ ،‬ﻓﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﺮد ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﺘﻘﺪ اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر أن )اﻟﺬﻳﺒﻴﺔ( أﺻﺒﺤﺖ ﻫﻲ اﻷﻛﺜﺮ إﻏﺮاء‬ ‫ﻤﻮﻇﻔﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ وﺣﺴﻤﺖ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻜﺘﺴـﺐ ﻟﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈن ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻫﻲ أﻛﱪ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫وﺗﺠـﺎوزت ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻮر ﻣﻨﺬ ﻓـﱰة ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ وﺗﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﺑﺠﺪﻳﺔ أﻛﱪ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﺤﻘﻘﻬﺎ‬ ‫وﺗﺆﺛﺮ ﰲ ذﻫﻨﻴﺎت اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ‬ ‫ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ أن ﺗﺤﻴﺪ ﻋـﻦ دروب اﻟﺤﻀـﺎرة وﻣﻼﻣﺢ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﺪﻧﻴﺔ وأﻗـﺮب ﻟﻠﺘﻘﺪم واﻻزدﻫـﺎر‪ ،‬وإﻻ ﻣﺎذا‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ أن ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺳـﻜﺎن اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻗﺎﻃﺒﺔ ﻋﲆ ﺣﻠﻢ‬ ‫)اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ(‪ ،‬أﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻣﺆﴍا ﻋﲆ اﻟﺮﻗﻲ واﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﺠـﺎد واﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻋـﻦ اﻟﺘﻄﻮر؟‪..‬ﻓﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﺒﺤﺜﻮا‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺠـﺮد ﺑﻨـﻰ ﺗﺤﺘﻴﺔ ﺧﺪﻣﻴـﺔ ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﴎﻳﻌﺎ‪،‬‬

‫ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺒﻨﺎء اﻟﻔﻜﺮ واﻟﺘﺴﻠﺢ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻨـﻪ أن ﻳﻔـﺮز إﻻ ﺗﻘﺪﻣـﺎ وﻧﻀﺠـﺎ ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﺻﻌﺪة‪ .‬ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻟﻴﻮم ﺗﺴـﺘﻨﺪ ﻋﲆ أرﺿﻴﺔ‬ ‫ﺻﻠﺒـﺔ ﻻ أﻇﻨﻬﺎ ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻷﻣﺎﻛﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ اﻟﺘﻌﺪدﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ اﻛﺘﺴـﺒﻬﺎ أﺑﻨﺎؤﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺜﻘـﺎﰲ واﻟﻨﺴـﻴﺞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﻤﺎﺛﻠﻪ ‪ -‬ﰲ ﻧﻈﺮي ‪ -‬أي ﺗﺮﻛﻴﺒﺔ ﺳﻜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر أن ﻫﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﻘﺒﻞ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺛﻘـﺔ وﺛﺒﺎت ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﻴﺎف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺜﻘﺎﻓﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﻋﺎداﺗﻬـﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘـﴩب أﺑﻨﺎؤﻧﺎ ﻫـﺬا اﻤﺰﻳﺞ‬ ‫واﻟﺘﻌﺪد اﻟﻔﻜﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ وﻳﻌﺘﱪوﻧﻪ اﻟﻴﻮم ﺳـﻼﺣﺎ‬ ‫ﻷن ﻳﻨﺼﻬﺮوا ﰲ ﻛﻞ اﻤﻴﺎدﻳـﻦ واﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻨـﻲ أﺟﺰم ﺑﺄن أﺑﻨﺎء ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻫﻢ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪادا ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ أي ﻣﻜﺎن ﺑﻬـﺬه اﻟﺒﻼد واﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﺗﻌﺎﻳﺸﺎ ﻣﻊ أي ﺑﻴﺌﺔ ﺗﺴﺘﺠﺪ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬واﻤﺆﴍات ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ واﺿﺤـﺔ وﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻓﻴﻜﻔﻴﻚ أن ﺗﺨﺘﱪ‬ ‫دﻗﺔ ﻫﺬا اﻟﻜﻼم ﺑﺄن ﺗﺤﺎول ﻗﻠﻴﻼ ﻃﺮح أﺳـﺌﻠﺘﻚ ﰲ‬ ‫أي ﻣﻤﺮ ﺟﺎﻣﻌﻲ ﰲ ﺑﻼدي ﻟﺘﺠﺪ ﻗﺼﺼﺎ ﻣﻦ اﻟﻐﺮﺑﺔ‬ ‫واﻤﻌﺎﻧﺎة أﺑﻄﺎﻟﻬﺎ ﺗﺴـﻠﺤﻮا ﺑﺎﻟﺼﱪ وﺗﻜﺒﺪوا أﻧﻮاع‬ ‫اﻤﺼﺎﻋﺐ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻟﻴﺴـﺖ ﻫـﻲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻌﻮن ﻋﻨﻬﺎ ﺳـﻠﺒﺎ‪ ،‬ﻫﻲ أﻛﺜﺮ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ وأﻧﻘﻰ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻟﺼـﻮر‪ ،‬ﻓﻘـﻂ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ أن ﺗﻌﺮﻓﻮﻫﺎ‬ ‫ﺟﻴﺪا‪.‬‬

‫‪hammad@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺛﻤّـﻦ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮي اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪،‬‬ ‫ﻷﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬زﻳﺎرﺗـﻪ وإﻃﻼﻗﻪ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪﻳﻦ ذﻟﻚ اﺳﺘﻜﻤﺎﻻ ً‬ ‫ﻤﺴـﺮة اﻟﻌﻄﺎء ﰲ ﺑﻠﺪ اﻟﺨﺮ واﻟﺮﺧﺎء‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣﺴـﻠﻂ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺰﻏﻴﺒـﻲ‪ ،‬إن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ‬ ‫أﻳﺎ ٍد ﺑﻴﻀﺎء ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﻀﺎﻫـﺎ ﻛﻨﺎﺋﺐ ﻷﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﻴﻮم ﻳﺴﺘﻜﻤﻞ ﻣﺸﻮارا ً‬ ‫ﺣﺎﻓـﻼً ﺑﺎﻟﺨـﺮ واﻟﻌﻄـﺎء وﺗﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺘﻘـﺪم واﻻزدﻫﺎر ﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻣﺮاﻛﺰﻫـﺎ‪ ،‬وﺷـﺪد اﻟﺰﻏﻴﺒـﻲ ﻋﲆ أن‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺳﺘﺴـﻬﻢ ﰲ ﺑﺚ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن ﺷـﺎﻫﺪة‬ ‫ﻋـﲆ اﻧﺘﻌـﺎش اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‪» :‬ﻧﺴﻌﺪ وﻧﺮﺣﺐ‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﻫـﻲ زﻳﺎرة‬ ‫ﻋﺰﻳـﺰة وﻟﻬﺎ وﻗﻊ ﺧـﺎص ﰲ ﻗﻠﺐ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﻣﻦ ﺳـﻜﺎن ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻟﻪ اﺳـﻤﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ ﰲ ذاﻛﺮة أﻫـﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ واﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺣﻴﻮﻳﺔ ﺳﺎﺑﻘﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﺎﻳﻊ‬

‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺮﺣﻴﲇ‬

‫ﻣﺴﻠﻂ اﻟﺰﻏﻴﺒﻲ‬

‫ورﺣّ ـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺜﻨﻴـﺎن‪ ،‬ﺑﺰﻳـﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗـﻲ ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ اﻤﻤﻴﺰة ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﺜﻨﻴﺎن ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘـﻮم ﺑـﻪ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﺮﺻﻪ ﻋﲆ دﻋﻢ اﻤﻨﺎﺷـﻂ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ واﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﺴﻬﻢ ﰲ رﻗﻲ ﻛﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫ورأى رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺣﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﻮد اﻟﺸـﺎﻳﻊ‪ ،‬أن‬ ‫زﻳـﺎرة أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻫﻲ‬ ‫أﻗﴫ اﻟﻄـﺮق ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﺗﺘﴩف ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرات اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘـﻮم ﺑﻬﺎ‬

‫ﺳـﻤﻮه ﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻓﺈﻧﻨﻲ أﺗﻘﺪم ﺑﺄﺳﻤﻰ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﻲ اﻟﺤـﺐ واﻟـﻮﻻء واﻟﱰﺣـﺎب‬ ‫ﺑﻤﻘﺪﻣﻪ اﻤﺒﺎرك‪ ،‬ﻓﺰﻳﺎرة ﺳﻤﻮه ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻟﺘﻔﻘﺪ وﺗﻠﻤﺲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﻮﻗـﻮف‬ ‫اﻤﺒـﺎﴍ ﻋﲆ ﻣﺴـﺮة اﻟﺒﻨـﺎء واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬واﻻﻟﺘﻘـﺎء ﺑﺎﻷﻫـﺎﱄ‬ ‫واﻤﺴـﺆول‪ ،‬وﻫـﻮ ﻧﻬﺤـﺞ ﺳـﺎرت‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻴـﺎدات ﻫﺬه اﻟﺒـﻼد«‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﺗﻐﻤﺮﻧـﺎ اﻟﻔﺮﺣـﺔ واﻟﺒﻬﺠـﺔ ﺑﻘﺪوم‬ ‫ﺳـﻤﻮه ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻓﺘﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﺎﺑﻘﺖ‬ ‫اﻟﺘﻄـﻮر واﻟﺘﻘـﺪم ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت ﻛﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺤﻮﻟﺖ ﺑﴪﻋـﺔ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﺰﺧﺮ‬ ‫ﺑﻤﻘﻮﻣﺎت اﻟﺘﻘﺪم واﻛﺘﻤﺎل اﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫ﻓﻠﻨﺎ اﻟﻔﺨـﺮ واﻻﻋﺘﺰاز ﺑﻬـﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺘﻲ إن دﻟﺖ ﻋﲆ ﳾء ﻓﺈﻧﻤﺎ ﺗﺪل ﻋﲆ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم ﺳـﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬

‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﻟﻴﻘﻒ ﺳﻤﻮه ﻋﲆ واﻗﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ وﻳﻄﻠـﻊ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻣـﻊ اﻻﻟﺘﻘﺎء ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﺮب وﺳـﻤﺎع ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ واﻟﺴﻌﻲ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻬـﺎ«‪ ،‬وأﺿـﺎف‪» :‬إﻧﻬـﺎ ﻧﻈﺮة‬ ‫اﻤﺴـﺆول اﻟﺜﺎﻗﺒﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻟﺘﻘـﺎء ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﻦ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻟﻬﻢ ﰲ ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ«‪ .‬وأﻛـﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻊ اﻟﺮﺣﻴﲇ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬـﺎ ﻗﻴـﺎدات ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻼد ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ رﻏﺪ اﻟﻌﻴﺶ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬وﺗﺄﻣـﻦ ﺣﻴـﺎة ﻛﺮﻳﻤـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺮة ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أن زﻳﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻟﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن دﻓﻌﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻌﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺪﺷـﻨﻬﺎ ﺳـﻤﻮه ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺣﺰﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺨـﺮ واﻟﻌﻄﺎء‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺒـﻼد‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧـﴬ ﺑﻦ ﻓﺠﺮ‬ ‫اﻟﻈ���ﺮي‪ ،‬إن أﻫﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﱰﻗﺒﻮن‬ ‫ﺑﺸـﻐﻒ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﺟﺐ ﻳﺤﻤﻞ ﻷﻫـﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫أروع اﻷﺧﺒـﺎر وأﺟﻤﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﻌﻴﺪﻧـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺬاﻛـﺮة إﱃ ﻋـﺎم ‪1420‬ﻫــ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫أﻃـﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫آﻧﺬاك ورﺳـﻢ ﻃﺮﻳـﻖ أﺣـﻼم أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ‬ ‫ّ‬ ‫وﺟﺴـﺪ آﻣﺎﻟﻬـﻢ ووﺿـﻊ أول ﻃﻮﺑﺔ‬ ‫ﺗﻘﻮد ﺷـﺒﺎب ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ إﱃ ﻓﻀﺎء‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ دون ﺗﻜﺒّﺪ ﻋﻨﺎء اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫واﻟﱰﺣـﺎل‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧـﺖ ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪا ً ﻗﺎﺋﻤﺎ ً ﻳﺬﻛﺮﻧﺎ ﺑـﻪ‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻓﺮع وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬أن زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻫـﻲ اﻣﺘـﺪاد ﻟﻌﻼﻗﺘـﻪ‬ ‫اﻟﻮﺛﻴﻘـﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﻪ ﺳـﺒﻖ وأن‬ ‫اﻓﺘﺘﺢ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺤﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﺗﱰﻗﺐ زﻳـﺎرات اﻷﻣـﺮ اﻤﺤﺒﻮب ﻟﺒﺚ‬ ‫ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻓﻴﻬﺎ وإﺿﻔـﺎء ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻄـﻮر ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ‪» :‬ﻧﺤﻦ ﻧﺴـﻌﺪ ﺑﺰﻳﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد وﻧﺮﺣـﺐ ﺑـﻪ‪ ،‬وﻛﻠﻨﺎ ﺳـﻌﺪاء‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة وﻧﺘﻄﻠـﻊ ﻧﺤـﻮ ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻮن ﺑﺄن ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﰲ ﻋﻬﺪه ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻧﺤـﻮاﻟﺒﻨـﺎءواﻻزدﻫـﺎر«‪.‬‬


‫رﻣﺰ ﻣﻦ رﻣﻮز اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫وﺻـﻒ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫اﻟﺠﻨﻔـﺎوي زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺧﺮ‬ ‫دﻟﻴﻞ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻪ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وأﻫﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻟﺪى ﺳـﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻜﻦ ﻟﻬﻢ ﻛﻞ اﻟﺤﺐ واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪.‬‬ ‫ورﺣـﺐ اﻟﺠﻨﻔـﺎوي ﺑﺎﻟﺰاﺋـﺮ اﻟﻜﺒـﺮ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬أﻫـﻼً ﺑﻜﻢ ﺳـﻴﺪي ﺑـﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺒﺎدﻟﻮن اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫ﺣﺒﺎ ً ﺑﺤﺐ ووﻓﺎ ًء ﺑﻮﻓﺎء وﻫﻲ ﺗﻨﻌﻢ ﺑﻤﺎ‬ ‫أﻓﺎء اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣـﻦ ﻧﻌﻢ ﻛﺒﺮة ﻛﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﰲ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ اﻷﻣﻦ واﻷﻣﺎن واﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫ﺑﻔﻀـﻞ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ ﺑﺎﻫﺘﻤـﺎم ورﻋﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺪن ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷﻴﺪة‪.‬‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﺣﻠﻞ اﻟﻔﺮح واﻟﺒﻬﺠﺔ‬

‫ﺗﻘﻠﻴﺪ أﺻﻴﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺠﻨﻔﺎوي‬

‫ﻗـﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺑـﺪر اﻤﻠﺤـﻢ ﻣﻨـﺬ أن ﺗـﻢ‬ ‫ﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻳﺪ اﻤﺆﺳـﺲ ﻃﻴﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ ،‬أرﳻ ﺛﻮاﺑﺖ‬ ‫اﻟﻠﺤﻤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﻣﻘﻮﻣﺎﺗﻬـﺎ إذ ﺣﺮص‬ ‫ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ﻛﻞ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺑﻨﺎء اﻟﻨﺴـﻖ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ودﻋﻤـﻪ‪ ،‬وﺗﻮﻃﻴﺪ ﻋﻼﻗﺔٍ ﺣﻤﻴﻤﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮاﻋﻲ واﻟﺮﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﺤﺎﻛﻢ واﻤﺤﻜﻮم‪ ،‬وأوﴅ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺑﻨﻴﻪ وﺳﺎر ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻮه إﱃ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬا ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺑﺪر اﻤﻠﺤﻢ‬

‫ﻗـﺎل ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠـﻮم‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﺑﺤﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻴﻮﺳـﻒ إن ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺗﻨﻌـﻢ ﺑﻘﻴﺎدة واﻋﻴﺔ ﺳـﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻬﻮض ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﻴﺎدﻳـﻦ‪ ،‬ﺗﺒﺬل‬ ‫اﻟﻐـﺎﱄ واﻟﻨﻔﻴـﺲ ﰲ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘـﺪرات اﻟﺒـﻼد واﻟﻌﺒـﺎد وﺗﺼﻮن‬ ‫دﻣﻬـﺎ وﺗﺤﻤـﻲ ﺟﺎرﻫﺎ وﺗـﺬود ﻋﻦ‬

‫ﺣﻤﺎﻫـﺎ ﻗﻴـﺎدة ﺣﻜﻴﻤـﺔ ﺗﺤﻨﻮ ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﻌﺒﻬﺎ وﺗﻬﻔﻮ إﱃ رﻓﺎﻫﻴﺘﻪ ﻳﻘﻮدﻫﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻠﻴـﺎء ﻣﻠﻚ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﺼﻠﺢ أﺧﺬ‬ ‫ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻪ اﻟﻌﻬﺪ ﻓﻮﰱ وﻗﺎل ﻓﺼﺪق‬ ‫ووﻋﺪ ﻓﺄﺗﻢ‪.‬‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﺮﺟﺎﻟﻬﺎ‬ ‫اﻷوﻓﻴـﺎء ﺗﺘﻮﺷـﺢ ﺑﺤﻠـﻞ اﻟﻔـﺮح‬ ‫واﻟﺒﻬﺠﺔ واﻟﴪور ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل أﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺻﺤﺒﻪ اﻟﻜﺮام ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﻴﺎدات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‪ :‬زﻳﺎرة اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد ﻟﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻣﺘﺪاد ﻟﺪﻋﻤﻪ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋـﱪ ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻬﻢ ﺑﺰﻳـﺎرة أﻣـﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ أﻧﻬـﺎ ﺗﺄﺗـﻲ اﻣﺘـﺪادا ً ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻗﻴـﺎدات اﻟﺒـﻼد ﻟﻜﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﺴـﻬﻢ ﰲ رﻓﺎﻫﻴﺔ‬ ‫وﺳـﻌﺎدة اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬وﻗـﺎل ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻠـﻮاء رﻛﻦ‬ ‫ﻣﻄﺮ ﺑﻦ ﻋـﻮاض اﻟﺒﻘﻤﻲ‪» :‬ﻻﺑﺪ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ ﻣـﻦ ﺣﻤﺪ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ وﺟﻞ‪-‬‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻌﻢ اﻟﺘﻲ أﻧﻌﻢ ‪-‬ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ‬ ‫وﺗﻌـﺎﱃ‪ -‬ﺑﻬـﺎ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻤﻌﻄﺎء وأﻫﻠـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨﻌﻢ‬ ‫ﺳـﻼﻣﺔ وﻋﺎﻓﻴـﺔ ﻣـﻮﻻي ﺧﺎدم‬

‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﺎرض‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ اﻟـﺬي ﺗﻌـ ّﺮض ﻟـﻪ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً وﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺳـﺎﻤﺎ ً ﻣﻌـﺎﰱ‪ .‬ﺳـﺎﺋﻼ ً اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ‬ ‫وﺟـﻞ‪ -‬أن ﻳﺪﻳـﻢ ﻋﻠﻴـﻪ وأن‬ ‫ﻳﻠﺒﺴـﻪ ﺛﻴﺎب اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺰﻳـﺎرة ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻓﻜﻠﻨـﺎ ﻣﺮﺣﺒﻮن‬ ‫وﻣﺘﺸﻮﻗﻮن ﻤﻘﺪم ﺳﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻨـﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ أو ّد أن أﺗﺤـﺪث ﻋـﻦ‬ ‫ﺳـﻤﻮه‪ ،‬ﻓﺎﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﻟﻴـﺲ‬ ‫ﺑﻐﺮﻳـﺐ ﻋـﲆ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وأﻫﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻋﻤﻞ ﺳـﻤﻮه ﻧﺎﺋﺒﺎ ً‬ ‫ﻷﺧﻴـﻪ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻋُ ﻦ ﺳـﻔﺮا ً ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‪،‬‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﻓﺎﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ‪-‬ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‪-‬‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﺑﺤﻮل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ وﺟﻞ‪-‬‬ ‫ﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة‪ ،‬ﻓﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ رﺟﻞ ﺑﺤﺠـﻢ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ذي ﺧـﱪة ﰲ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺴـﺐ ﻣﻌﺮﻓﺘﻲ ﺑﺴـﻤﻮه ﻓﻬﻮ‬ ‫ذو ﻓﻜﺮ ّ‬ ‫ﻧﺮ وإداري ﻣﻦ اﻟﻄﺮاز‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ رﻓﺎﻋﻲ اﻤﻄﺮي‬

‫اﻤﻘﺪم ﻣﺎﻃﺮ اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ‬

‫اﻷول‪ ،‬وﻣﺴـﺘﻤﻊ ﻣﻤﺘﺎز‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺧﱪﺗﻪ اﻟﺘﻲ اﻛﺘﺴـﺒﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﺳـﻔﺮا ً ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺨﱪة اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻛﺘﺴﺒﻬﺎ وﻧﻤّ ﺎﻫﺎ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫واﻟـﺪه ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ رﺣﻤﺔ واﺳﻌﺔ‪ .‬ﻓﻬﻨﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﻷﺑﻨـﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃـﻦ ﻋﺎﻣﺔ وﻷﺑﻨﺎء‬

‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﴎي‬

‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﻬﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة اﻤﻴﻤﻮﻧﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻜﻮن ﺑﺤﻮل اﻟﻠﻪ وﻗﻮﺗﻪ‬ ‫ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ دﻓﻊ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫واﻟﺒﻨﺎء ﻟﻬـﺬه اﻤﻨﻄﻘـﺔ وأﻫﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﺳﺄل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﺰ وﺟﻞ‪ -‬أن ﻳﻌﻴﻨﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺤﻤّ ـﻞ ﻫـﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺴـﻤﻮه اﺑﻦ ﻟﺮﺟـﻞ اﻷﻣﻦ اﻷول‬ ‫ﻟﻌﻘﻮد ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻮﻃﻦ«‪.‬‬

‫وأﺷـﺎر ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺿﻴـﻒ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﺟـﺰاع اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬إﱃ أن زﻳـﺎرة‬ ‫أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳﺘﻌﻮد‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻫﺎﱄ ﺑﺎﻟﺨـﺮات واﻟﺘﻄﻮر‬ ‫واﻟﻨﻤـﻮ اﻟﻜﺒـﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋﲆ أن‬ ‫ﻟﻸﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﻋﻼﻗﺔ ﻛﺒﺮة ﺑﺎﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎري ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﻳﺤﺮص‬

‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻋﲆ اﺳـﺘﺘﺒﺎب‬ ‫اﻷﻣﻦ ﰲ ﺷﺘﻰ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت وﻗﺮى‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺎﺑﻊ ﺑﺪﻗﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺤﺪث‪ ،‬وﻗـﺪ اﻫﺘـﻢ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أﻧﻮاع اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻧﺘﺸـﺎره‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪» :‬ﻛﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﺮﺣﺒـﻮن وﻣﺸـﺘﺎﻗﻮن ﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫ﺳﻤﻮه‪ ،‬ﻓﺄﻫﻼ ً ﺑﻪ وﺳﻬﻼً«‪.‬‬ ‫ورﺣّ ﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺳـﺠﻮن ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﻌﻘﻴـﺪ رﻓﺎﻋـﻲ ﺑـﻦ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻤﻄﺮي‪ ،‬ﺑﺰﻳـﺎرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻌﻮد‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ودﻋﻤـﺎ ً ﻤﻮاﻗـﻒ ﺳـﻤﻮه ﺗﺠـﺎه‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﺳـﻌﺪاء‬ ‫ﺑﻤﻘﺪﻣﻪ وﺑﺠﻮﻟﺘﻪ اﻟﺘﻔﻘﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ ﰲ ﻃﻴﺎﺗﻬﺎ إن ﺷـﺎء اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺧـﺮا ً ﻛﺜـﺮا ً ﻷﻫـﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻬـﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤـﻦ واﻵﺧـﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﺎﴐة وﺑﺎدﻳﺔ‬

‫ﺗﻐﻤﺮﻫﻢ اﻟﺴﻌﺎدة ﺑﻠﻘﺎء ﺳﻤﻮه‪.‬‬ ‫ورأى ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻤﻘـﺪم ﻣﺎﻃـﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧـﻲ‪ ،‬أن اﻟﺰﻳـﺎرة‬ ‫أﺣﺪ ﻣﻼﻣﺢ اﻟﻮﻓـﺎء واﻟﺘﻼﺣﻢ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺠﺴـﺪ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻮﻃـﻦ اﻤﻌﻄﺎء‪،‬‬ ‫ﺣـﺮص وﻻة اﻷﻣﺮ ﻋﲆ ﻣﻼﻣﺴـﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴـﺎج اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﺑﺴـﻤﺎع ﻣﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬وﻧﺴـﺄل اﻟﻠـﻪ أن ﻳﺤﻔﻆ‬ ‫ﺳـﻤﻮه وﻳﻜﻠﻞ ﺟﻬـﺪه ﺑﺎﻟﻨﺠﺎح‬ ‫واﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻗـﻮات أﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻄـﺮق ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫اﺑﺘﻬﺎﺟـﻪ وﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺎﻟﺰﻳـﺎرة‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺣﺮﻳﺺ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺤـﺮص ﻋـﲆ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬـﺎ ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬وداﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺳـﺒﻞ اﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎﻳﺦ ﻗﺒﺎﺋﻞ وأﻋﻴﺎن‪ :‬زﻳﺎرة اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد ﺗﻌ ﱢﺒﺮ ﻋﻦ ﻟﻘﺎء اﻟﻤﺤﺐ ﺑﻤﺤﺒﻴﻪ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫أﺛﻨﻰ ﻣﺸﺎﻳﺦ وأﻋﻴﺎن اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫وﺗﺬﻟﻴـﻞ اﻤﺼﺎﻋـﺐ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻧﺠـﺮ ﺑﻦ ﴍﻳـﻢ‪» :‬ﰲ ﻳﻮم‬ ‫ﺑﻬﻴـﺞ وﻟﺤﻈـﺎت ﻻ ﺗﻨﴗ ﺗﴩف‬ ‫أﻫـﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫ﻣﺸﺎﻳﺦ وأﻋﻴﺎن ﺑﻠﻘﺎء اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬

‫ﰲ ﻟﺤﻈـﺎت ﺗﻌﺎﻧﻘـﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻘﻠﻮب‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺗﺼﺎﻓـﺢ اﻷﻳﺪي ﻓـﻜﺎن ﻟﻘﺎء‬ ‫اﻷب ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻪ واﻷخ ﺑﺈﺧﻮاﻧﻪ ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻘﺎء اﻤﺴﺆول ﺑﻤﻮاﻃﻨﻴﻪ‪ ،‬إن‬ ‫زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻨﺎ ﻫﻲ ﴍف ﻛﺒﺮ ﻤﺴـﻪ‬ ‫أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻨﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻼﻣﺴﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﺮ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺮص وﻗـﺮب وﻻة اﻷﻣﺮ ﺣﻔﻈﻬﻢ‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻛﺎﻓﺔ أﻫـﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﲆ ﻳﻘﻦ ﺑﺄن اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺳﻴﻀﻊ َﻟﺒﻨﺎت ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺸـﻴﺦ ﻃـﻼل ﺑـﻦ‬

‫ﻫﺬال اﻟﻬﺪﺑﺎء إﱃ أﻧﻪ ﺑﻜﻞ ﻣﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻻﺑﺘﻬـﺎج واﻟـﴪور اﻤﻘﺮوﻧـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺨﺮ واﻻﻋﺘﺰاز ﻳﴪﻧﺎ أن ﻧﺮﺣﺐ‬ ‫ﺑﺼﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻻﺷـﻚ أن زﻳﺎرﺗـﻪ‬ ‫ﺳﺘﺤﻤﻞ ﰲ ﻃﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺨﺮ واﻟﱪﻛﺎت‬ ‫وﻧﺮﺣـﺐ ﺑﻚ ﺑـﻦ أﻫﻠـﻚ وأﺣﺒﺎﺑﻚ‬ ‫ﻓﺤﻠﻠﺖ أﻫﻼ ووﻃﺄت ﺳـﻬﻼ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪي‬ ‫ﺑﻦ ﺣﻨﺎﻳﺎ إن زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﻟﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﺠﺴـﺪ أﺳﻤﻰ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻮﻓﺎء وﺻﻮر اﻟﺘﻼﺣﻢ ﺑﻦ‬

‫اﻟﻘﺎﺋﺪ واﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬وﻫﻲ ﺑﻼﺷﻚ ﺗﻌﱪ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻼﻣﺢ راﺋﻌـﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﻓﺤﻀﻮر اﻤﺴـﺆول اﻷول‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻟﺘﺪﺷـﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺧﺪﻣﻴﺔ ﻳﻌﺘـﱪ أﻣﺮا ﰲ ﻏﺎﻳﺔ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫واﻷﻫﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺴـﻌﺪ ﺑﺰﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫وﺣﻀـﻮره وﻟـﻪ ﰲ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ أﺳـﻤﻰ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﻲ اﻟﺤﺐ واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﻓﺮﺣﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻫﺎﻳـﻞ اﻟﻌﻨـﺰي أﻧﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫زﻳﺎرة ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺘﻨﺎ‪،‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪي ﺑﻦ ﺣﻨﺎﻳﺎ‬ ‫ﻧﻌﱪ ﻋﻦ ﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺤﺐ واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻔﺮﺣﺘﻨـﺎ ﻏﺎﻣـﺮة ﺑﻬـﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة‬

‫ﻃﻼل ﺑﻦ ﻫﺬال اﻟﻬﺪﺑﺎء‬

‫ﻧﺠﺮ ﺑﻦ ﴍﻳﻢ‬

‫ﻓﺮﺣﺎن اﻟﻌﻨﺰي‬

‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻟﺴﻤﻮه‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺟﻮﻻﺗـﻪ اﻟﺘﻔﻘﺪﻳـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‬

‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت واﻷﻫﺎﱄ‪،‬‬

‫واﻻﺳﺘﻤﺎع ﻤﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﺳﺒﻞ‬ ‫اﻟﺮاﺣﺔ واﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ ﻟﻬﻢ«‪.‬‬

‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪ ..‬ﺻﺪﻳﻘﺔ »اﻟﺘﺎﺑﻼﻳﻦ« واﺑﻨﺔ اﻟﺴﺒﻌﻴﻦ ﻋﺎﻣ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﺑﺎﺗﺖ اﻟﻴﻮم ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻻﺣﺘﻼل ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺤﻀﺎري‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻦ ﺑﺪاﻳﺎت ﻧﺸﻮء اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ واﺳﺘﻘﺮار أﻫﻞ اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫ﻳﻌـﺪ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ اﻟﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫إدارﻳـﺎ ً ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫وﻳﺒﻌـﺪ ﻋﻨﻬـﺎ ﻧﺤـﻮ ‪ 17‬ﻛﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻳﻘﻄﻨـﻪ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻌﻦ أﻟﻒ ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬ﻣﻦ أول‬ ‫اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺘﻲ ﻋﺎﻧﻘﺖ رﻛـﺐ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﻣﺒﻜـﺮا ً ﻗﺒـﻞ ﻧﺤﻮ ﺳـﺒﻌﻦ ﺳـﻨﺔ ﺣﻦ‬ ‫ﻗﺮرت ﺣﻴﻨﻬﺎ ﴍﻛﺔ اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ ﻋﱪ اﻟﺒﻼد‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻫﻲ ﻣﺎ ﻳﻌﺮف ﺑـ »اﻟﺘﺎﺑﻼﻳﻦ«‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻣﺤﻄـﺔ ﻟﻬـﺎ ﰲ ﻓﻴﻀـﺔ ﺗﻔﻴﺾ‬ ‫ﺑﺮاﺋﺤﺔ ﻧﺒـﺎت »اﻟﻘﻴﺼﻮم« ﻟﻨﻘﻞ اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ﻣﻦ ﴍق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﻣﻴﺎه اﻤﺘﻮﺳﻂ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻜـﻮن ﺗﻠﻚ اﻤﺤﻄـﺔ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﻣﻌﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﺑـﺎرزا ً وﻟﺒﻨـﺔ أوﱃ ﻧﺤﻮ ﺗﺸـﻜﻞ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫ﺳـﻜﺎﻧﻲ ﻣﻌﻈﻤﻪ ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺒﺎدﻳﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻓﻀﻠﻮا اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﴩﻛـﺔ آﻧـﺬاك وﻣـﻦ أﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮرد اﻤﻴـﺎه أو ﻣﺎ ﻳﻌﺮف ﺑــ »اﻟﻘﺮو«‬ ‫اﻟـﺬي أﻏﺮاﻫـﻢ ﻟﻠﻤﻜـﻮث ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻟﺴﻘﻴﺎ ﻣﻮاﺷـﻴﻬﻢ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻓﺮﺿﻬﺎ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬ﻃﻴﺐ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ -‬ﻋﲆ ﴍﻛﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﺒﱰول وﻓﻖ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ اﻤﱪﻣﺔ ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫وﺑﻨـﺎء ﻣﺤﻜﻤﺔ وﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃـﺔ وإﻣﺎرة‬

‫وﻣﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﺳـﺘﻴﻄﺎن‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ واﺳـﺘﻔﺎدﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻟﺘﺘﻜﻮن ﺻﻨﺎدق و»ﻋﺸـﺶ«‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣـﻦ اﻤﺤﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻜﻔﻞ‬ ‫ﺑﺘﺰوﻳـﺪ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺒﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﻨـﺎء ﻣﻨﺎزل‬ ‫ﻟﻌﻤﺎل اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ ﺣﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫وﺧـﻼل ذﻟـﻚ ﻧﺸـﺄت أول ﻣﻼﻣﺢ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎرة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﺳـﻬﻤﺖ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻠﻜﻬـﺎ »اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ«‬ ‫ﰲ وﺟﻮد ﺗﻌـﺪد ﰲ اﻟﴩاﺋﺢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺧﺘﻠـﻂ أﻫﻞ اﻟﺒﺎدﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺎﴐة‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻗﺪﻣـﻮا ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‬ ‫وﺳـﺪﻳﺮ واﻟﻮﺷـﻢ وﺣﺎﺋﻞ واﻟﺠﻨﻮب إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ اﻹدارات‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ إﻧﺸـﺎؤﻫﺎ آﻧﺬاك‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﺘﺠـﺎرة‬ ‫ﺑﺴـﻮق »اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ« اﻟـﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻌﻴـﺶ أﻓﻀـﻞ ﻣﺮاﺣﻠﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﺮور‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺸـﺎم أو ﻣﺎ ﻳﻌـﺮف ﺑـ »درب‬ ‫اﻟﻨﻴﺎﺷـﻦ« ﺑﺎﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻓﻘﺮﻳـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﺛـﻢ إﱃ اﻟﺮﻳـﺎض اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أﺳـﻬﻢ ﰲ‬ ‫ازدﻫﺎر اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻟﺘﺼﻞ ﻷﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇـﻞ وﺟﻮد ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﺑﺎﻟﺴـﻮق ﺗﻨﻘﻞ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ إﱃ‬

‫اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻟﻴﺘﺤﻮل اﻟﻨﺴـﻴﺞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ إﱃ دﻻﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫دﻻﻻت اﻟﺤﻀـﺎرة واﻟﺘﻘـﺪم واﻻزدﻫﺎر‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺴﺒﻌﻴﻨﺎت اﻟﻬﺠﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻄﺎر اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫وﻳﻌﺪ أﻫـﺎﱄ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻣﻦ أواﺋﻞ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﺻﺎﻓﺤـﻮا اﻤﻼﻣـﺢ اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ وﺟﻮد اﻤﻄﺎر اﻟﺬي أﻧﺸـﺄﺗﻪ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ آﻧﺬاك وﺳـﻬّ ﻞ ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﻟﺘﻨﻘﻞ‬ ‫ﻟﺸـﺘﻰ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ .‬وﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺤﻔﻞ ذﻫﻨﻴﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺎر اﻟﺴـﻦ ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺼﺺ واﻤﻮاﻗﻒ واﻤﻼﻣﺢ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻌﺎﴏﺗﻬﻢ ﻹﻧﺸﺎء ﺧﻄﻮط اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻬﺒﻂ اﻟﻄﺎﺋﺮات ﰲ اﻤﻄﺎر‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﺑـﻦ ﻗﻄﻴـﻊ اﻷﻏﻨـﺎم اﻤﺘﻜـﻮم‬ ‫ﻻﻟﺘﻬﺎم اﻻﺧﴬار اﻟﺬي زرﻋﺘﻪ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻛﺤﺪاﺋﻖ ﻟﻌﻤﺎﻟﻬـﺎ ﺗﺨﻔﻒ ﻋﻨﻬﻢ ﺣﺮارة‬ ‫اﻟﺸﻤﺲ‪.‬‬ ‫اﻟﻬﺠﺮة ﻟﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻟﺒﺎﺣـﺚ واﻤﻬﺘـﻢ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ أن‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﺰدﻫﺮة‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌـﺖ ﺑﻌﺪ ﻫﺠﺮة ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻧﺨﻔـﺎض ﻣﺒﻠـﻎ ﻗـﺮض اﻟﺼﻨـﺪوق‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري )اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ( ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎن ‪ 200‬أﻟـﻒ ﰲ ﺣـﻦ ﻛﺎن ﰲ ﺣﻔـﺮ‬

‫اﻟﺼﻨﺎدق اﻟﺘﻲ أﻧﺸﺄﺗﻬﺎ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺎت ﻧﺸﻮء اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‬

‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ‪ 300‬أﻟﻒ ﻟﻴﱰك ﺑﻌﺾ اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ وﻳﺴﺘﻘﺮون ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮوض اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﺎوت اﻟﻘﺮوض‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫اﻧﻘﻠﺒـﺖ اﻤﻌﺎدﻟﺔ وﺑﺎت اﻟﻨﺎس ﻳﻔﻀﻠﻮن‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻨﻄﻘﻴـﺔ أﺳـﻌﺎر‬ ‫أراﺿﻴﻬـﺎ ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻐﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﻳﺸـﺪد‬ ‫اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ ﻋـﲆ أن ﻟﻠﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ اﻣﺘﺪادا ً‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺎ ً وﻣﻼﻣـﺢ ﺗﺴـﺘﺤﻖ أن ﺗﻔـﺮد‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﺣﺎت ﻧﻈﺮا ً ﻷﻫﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫وﻓﺮادﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫إدارات ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬ﻳﺮى أﻫـﺎﱄ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ اﻵن‬ ‫أن ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﻢ ﺗﺴﺘﺤﻖ أن ﺗﻨﻌﻢ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻋﻄﻔﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫وﻣﻮاﻛﺒﺘﻬﺎ ﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺤﻀﺎرة واﻟﺘﻄﻮر‪،‬‬ ‫واﺣﺘﻀﺎﻧﻬﺎ ﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺟﻴﺎل اﻤﺘﻌﻠﻤﺔ‬ ‫واﻟﺨﱪات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻤﺪرﺑﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ ﺑﻌﻮدة ﺑﻌﺾ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدﻳﻦ ﻋﲆ ﴐورة إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺤﻜﻤـﺔ وإدارات ﻟﻠﻤـﺮور واﻟﺠﻮازات‬ ‫واﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ وﻓـﺮع ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋـﲆ أﻧﻬﻢ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻘﻞ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء ﻣﻌﺎﻣﻼت ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫أﻫﺎﻟﻲ‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪:‬‬ ‫ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﻔﺘﺢ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻟ›دارات‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻠﻌﻮدي‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫أﻛﺪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ واﻷﻫﺎﱄ ﰱ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻋﲆ ﺳـﻌﺎدﺗﻬﻢ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪:‬‬ ‫إن زﻳـﺎرة أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻫﻰ ﻣﺤﻞ اﻋﺘﺰاز وﺳـﻌﺎدة ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻫـﺎﱄ ﻛﺒﺮﻫـﻢ وﺻﻐﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻫﻲ زﻳـﺎرة ﺧﺮ‬ ‫وﻧﻤﺎء ﺳﻮف ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﺮدودﻫﺎ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬

‫أﻫﺎﱄ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ؛ ﻷن ﺳﻤﻮه ﻣﻌﺮوف ﻋﻨﻪ ﺳﻌﻴﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻓﻴﻪ رﻓﺎﻫﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ .‬وإﻧﻨﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻧﺒﺘﻬﺞ ﺑﻤﻘﺪم ﺳـﻤﻮه وﻣﴪورون‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدﺗﻪ ﻟﻬﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰة واﻤﻬﻤﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪،‬‬ ‫وﻧﺴﺄل ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻟﺨﺪﻣﺔ دﻳﻨﻪ ووﻃﻨﻪ وﻣﻠﻴﻜﻪ‪.‬‬ ‫واﺗﻔـﻖ ﻧﺎﴏ اﻤﺮﻳـﺲ وإﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺪﻏﻴﻢ‬ ‫وﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻔﻬﻴﺪ ﻋﲆ أن‬ ‫زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻫﻰ زﻳﺎرة ﻋﺰﻳﺰة‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻠﻮب اﻷﻫﺎﱄ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋﲆ أﻧﻬﻢ ﻳﺘﻤﻨﻮن أن‬ ‫ﺗﺤﻘﻖ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة اﻤﻴﻤﻮﻧﺔ ﻣﻄﺎﻟﺐ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬

‫‪24‬‬

‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ ﻣﺜﻞ ﻃﻠﺐ ﻓﺘﺢ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻟﻺدارات واﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ اﻟﺠﻮازات‬ ‫واﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻤـﺮور وﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻔﻴﻒ ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻓﻬﻴﺪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻤﺎﻧﻰ‪ :‬إﻧﻨﺎ ﻧﺴـﻌﺪ‬ ‫ﺑﺰﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻤﺤﺒﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬى‬ ‫ﻋﺮف ﻋﻨﻪ اﻟﺘﻮاﺿﻊ واﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﺎد ﻟﺨﺪﻣﺔ وﻃﻨﻪ‬ ‫وﻣﻠﻴﻜﻪ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ إﻋﺎدة اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫وإﻋـﺎدة اﻟﺮﺣـﻼت اﻤﺘﻮﺟﻬﺔ ﻟﻠﺪﻣـﺎم ﻣﻦ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪.‬‬

‫ﻧﺎﴏ اﻤﺮﻳﺲ وإﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺪﻏﻴﻢ وﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺘﺼﺪر ﻣﻄﺎﻟﺐ أﻫﺎﻟﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒ���ﻃﻦ‬ ‫أﺣﻼم ﻟﻢ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ وﻫﻴﺌﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﻄﺮق ﱠ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﻣﺒﻨﻰ إدارة اﻷوﻗﺎف واﻤﺴﺎﺟﺪ‬

‫ﻣﴩوع ﺗﺄﻫﻴﻞ وادي ﻓﻠﻴﺞ‬

‫رﺑﻂ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻊ اﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺪ ‪ 380‬ك‪.‬ف‬

‫ﻳﺠﺪ أﻫﺎﱄ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫أﺣﺎدﻳﺚ اﻤﻄﺎﻟﺒﺎت واﻟﺘﻮﻗﻒ ﻃﻮﻳﻼً ﻋﻨﺪ‬ ‫أﺑﺮز اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إﻧﻬـﻢ ﻳـﺮون أن ﻗﻄـﺎر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﺎﺗﻬﻢ وﻟﻢ ﻳﻌﺪ أﻣﺎﻣﻬﻢ ﺳﻮى‬ ‫ﻣﻼﺣﻘﺘﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺑﺚ ﻫﻤﻮﻣﻬﻢ وﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋﱪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟﻴﻨﺠﺤﻮا‬ ‫ﰲ ﻛﺴـﺐ أﻛـﱪ ﻗـﺪر ﻣﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ اﻷﺻﻮات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻋﻢ ﻣﻮﻗﻔﻬـﻢ ﰲ ﺣﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﲆ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺑـﺎت اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺻـﻮت اﻤﻄﺎﻟﺒـﺎت )اﻟﺤﻔﺮاوﻳـﺔ( ﻫـﻮ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ اﻟﺬي ﺟﻌﻞ )ﻣﺸـﺎﻫﺮ ﺗﻮﻳﱰ( وﻣﺴﺆوﱄ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳﺔ ﻳﺸﺎرﻛﻮﻧﻬﻢ‬ ‫وﻳﻘﻔﻮن ﻣﻌﻬﻢ ﺑﻜﻞ ﺣﻴﻮﻳﺔ وﻧﺸـﺎط واﻗﺘﻨﺎع‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ زارت ﻓﺮق إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺷﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺒﻊ‬ ‫ﺣﻠﻘﺎت ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻌﺪ ﻫﻲ اﻷﺑﺮز‬ ‫ﰲ اﻤﺸﻬﺪ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﻳﺮﺗﻔﻊ ﺳـﻘﻒ اﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﻦ أﻫﺎﱄ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻟﻴﺼﻞ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﺑﺠﺪﻳﺔ ﻋﻦ ﺗﺮﺷـﻴﺢ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺘﻜـﻮن اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﻋـﴩة‬ ‫ﻟﺘﺴﺘﻘﻞ ﻋﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر اﻣﺘﻼﻛﻬﺎ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣـﺎت أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻻﺣﺘﻼل ﻫـﺬه اﻤﻜﺎﻧﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺤﻠـﻢ اﻷﻛﱪ اﻟﺬي‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻟﺸـﻐﻞ اﻟﺸـﺎﻏﻞ ﻟﻜﺎﻓﺔ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫وﻷﺑﻨﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﻫﻮ إﻧﺸﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺤﺘﻀﻦ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف ﺧﺮﻳﺞ وﺧﺮﻳﺠﺔ وﺗﺠﻤﻊ‬ ‫ﺷـﺘﺎت أﺑﻨـﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ وإﻧﻬـﺎء ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬـﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ أﺳـﺒﻮﻋﻴﺎ ً ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻤﻨﺘـﴩة ﰲ أﻧﺤـﺎء اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﺗـﻲ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫ﻗﺎﻃﻨﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ وزوارﻫﺎ ﻣﻦ رداءة اﻟﻄﺮق‬ ‫وﺑﺨﺎﺻـﺔ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺪﻣـﺎم واﻟﺮﻗﻌـﻲ ﻃﻮال‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻣﺎﺿﻴﺔ ﻟﺘﺤﺘﻞ ﻣﺮﻛﺰا ً ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ً ﰲ ﺳﻠﻢ‬ ‫أوﻟﻮﻳـﺎت اﻤﻄﺎﻟﺐ ﺣﻴﺚ ﺗﺸـﻜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻄﺮق‬ ‫ﺧﻄﺮا ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻟﻜﻞ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﴩق‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﺬي ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻫﻮ وﺟـﻮد ﻣﺮﻛﺰ وﺣﻴﺪ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬وﻳﺮى اﻷﻫﺎﱄ‬

‫ﻣﻨﻈﺮ ﺟﻤﺎﱄ ﻳﺰﻳﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫أن اﻟﺤﺎﺟـﺔ ﻣﻠﺤﺔ ﻟﺰﻳﺎدة ﻋﺪد ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﻤﺪد اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ واﻟﻜﺜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﻣﻞ اﻷﻫﺎﱄ أﻳﻀﺎ ﰲ أن ﺗﻠﺒﻲ اﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬـﻢ ﺣـﻮل ﴐورة إﻧﺸـﺎء‬ ‫رﺣـﻼت داﺧﻠﻴـﺔ ﺑﺎﺗﺠـﺎه اﻟﺪﻣـﺎم اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ رﺣﻼت ﻟﻠﻘﺼﻴﻢ‬ ‫وﺣﺎﺋـﻞ واﻟﺤـﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻣﻄـﺎر اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ إﱃ ﻣﻄـﺎر إﻗﻠﻴﻤﻲ‬

‫ﻳﻀـﻢ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﱰﻗـﺐ اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫ﺗﺮﻗﻴﺔ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ إﱃ أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺬي ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺼﺪر اﻟﻘﺮار اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺬﻟﻚ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪،‬‬ ‫ﻏـﺮ أﻧﻬﻢ ﻳﺄﻣﻠﻮن ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻫﻴﺌـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﺧﺎﺻـﺔ )اﻟﺒﻠﺪة اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ( واﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮق اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺳـﺪود‬ ‫ﻟﺪرء ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮل ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺗﻘﻊ ﰲ ﻗﻠﺐ وادي اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺳﻔﻠﺘﺔ‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء وإﺗﻤﺎم ﻣﴩوع اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋﺮي‪.‬‬

‫وﻳﻌﺎﻧـﻲ ﺳـﻜﺎن اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣـﻦ ﻋـﺪم‬ ‫وﺟـﻮد ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻔـﺮوع اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺪام وﻓﺮع ﻟـﻮزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻓـﺮوع ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻹدارات ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻷﺣـﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻟﺠـﻮازات‪ ،‬وﻳﺠﺪ‬ ‫ﻣﺜﻘﻔـﻮ وﺷـﻌﺮاء اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﺑﻤﻌﺰل‬ ‫ﻋـﻦ اﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ وﺧﺎﺻﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﻠﻚ أرﺿﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﻟﻢ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ إﻧﺸـﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻧﺎ ٍد أدﺑـﻲ أو ﻓﺮع ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﻻﺣﺘﻮاء اﻤﻨﺎﺷﻂ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﻌﻰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﻮن ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺟﺎﻫﺪﻳـﻦ ﻷن ﻳﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك ﻣﻜﺘﺐ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﺧﺎﺻﺔ ﻣـﻊ اﻤﻜﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻞ ﻟﻬـﺎ ﻧﺎدي اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻣﺎ زال اﻟﻨﺎدي ﻳﺠﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻛﺒﺮة ﰲ ﺗﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫أي ﻻﻋـﺐ ﺑﺤﻜﻢ وﺟـﻮد اﻤﻜﺘـﺐ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺰﻟﻔﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 200‬ﻛﻢ‪.‬‬

‫ﱠ‬ ‫اﻟﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺠﺎﻫﺰة ﻟﻮزارة ا€ﺳﻜﺎن‬ ‫اﻟﺸﺎﻳﻊ‪ :‬أوﻗﻔﻨﺎ اﻟﻤﻨﺢ‪ ..‬وﺳﻨﺴﻠﻢ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﻌﻦ اﻟﻜﱪﻳﺘﻴﺔ إﱃ ﻣﻌﻠﻢ ﺳﻴﺎﺣﻲ‬

‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﻳـﺮى ﻓﻴـﻪ‬ ‫أﻫـﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ اﻷﻛﺜـﺮ ﺗـﴬرا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻷﺧـﺮ اﻟـﺬي ﻳﻘـﴤ‬ ‫ﺑﺈﴍاف وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻋﲆ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﻣﻊ ﻗﺮوﺿﻬـﺎ ﻋﲆ اﻋﺘﺒـﺎر أن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻫـﺰة اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﰲ‬

‫ﺻـﺪد ﺗﻮزﻳـﻊ ‪ 3000‬ﻗﻄﻌـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻟﺘﺼﻞ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺠـﺎري إﱃ ﻋﴩة‬ ‫آﻻف ﻗﻄﻌﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻤﺮت رﺣﻠﺔ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﻗﺎﻃﻨـﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺘﻀـﺎف ﻟﻌـﴩ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻣﻀﺖ ﻣﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﺗﺴﻠﻴﻢ آﺧﺮ‬ ‫ﻣﺨﻄـﻂ ﺳـﻜﻨﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻮﻗﻔـﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ ﻋﻦ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄﺎت ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﻸﻣﺮ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺣﻮل ﴐورة إﻳﺠﺎد ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫وﺑﻨـﻰ ﺗﺤﺘﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻗﺒـﻞ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻌﻬـﺎ ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وأﻣﺎم ذﻟﻚ‬

‫ﻳـﺮى أﻫـﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أﻧﻬـﻢ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺎﻣـﻞ ﺧـﺎص ﻣـﻦ ﻗِ ﺒـﻞ وزارة‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن ﻻﻋﺘﺒـﺎرات ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻋـﺪم ﺣﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﻨـﺢ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩ ﺳﻨﻮات‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﻮي‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻟـ »اﻟـﴩق« رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﻮد اﻟﺸﺎﻳﻊ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺳﺒﻖ وأن ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ وزارة اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ رﻗﻢ ش ـ ر ‪/‬ح ‪1429 /‬هـ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ‬

‫إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪرﻫﺎ )‪ (1,138,935‬م‪،2‬‬ ‫وﻣﺨﻄـﻂ رﻗـﻢ ‪ 9/78‬ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪرﻫﺎ‬ ‫)‪ (6,750,000‬م‪.2‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺳـﺒﻖ ﻟﻬـﺎ أن‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺨﻄﻄـﺎت ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻗﺪرﻫـﺎ )‪(16,343,537‬‬ ‫م‪ ،2‬اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺟﺎﻫـﺰة ﻟﻠﺘﻮزﻳﻊ‪،‬‬ ‫وﺳﻮف ﻳﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﻮزارة اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﻘﺎم اﻟﻮزارة‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻵﻟﻴﺔ اﻤﻘﱰﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨـﺢ اﻟﺘﻲ‬

‫وﻋﺪ ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﺑﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﺗﻮﻗﻔﺖ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﻸﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﺮاﻛﺰ واﻤﻮﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﻈـﺮ ﺗﺪﺷـﻴﻨﻬﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫اﻟﺸـﺎﻳﻊ‪» :‬ﺗﻮﺟﺪ ﻣﺮاﻛﺰ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﻄﺮﺣﻬـﺎ ﻛﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴﺰة وﻟﻢ ﻳﻨﺘﻪِ ﺑﻌ ُﺪ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣـﻊ أﺻﺤـﺎب اﻟﻌﻄﺎءات‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺳـﻮف ﺗﻀﻴﻒ ﻧﻘﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ وﻓﺘﺢ ﻣﺠـﺎﻻت ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪرت ﻣﺒﺪﺋﻴﺎ ً ﻣﺒﺎﻟﻐﻬﺎ‬ ‫ﺑﺤﻮاﱄ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎر«‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﺎﻳﻊ‬

‫ﻳﻘﺪﻣﺎن ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻤﺎ ﻟـ ‪ 1300‬وﻳﺮﻋﻴﺎن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 570‬أﺳﺮة‬

‫َ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰا ا”ﻳﺘﺎم واﻟﻴﺘﻴﻤﺎت ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ..‬ﻗﺼﺔ ﻋﺸﺮ ﺳﻨﻮات ﻣﻊ »اﻟﻴُ ﺘﻢ«‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺪن‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳﻌـﺪ ﻣﺮﻛـﺰ رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻴﺘﻴﻤـﺎت اﻟﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺪﺷـﻨﻪ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ‪-‬ﻋﴫ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ -‬إﺿﺎﻓﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻠـﺔ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﻴﺪان اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺮي ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره أﻛﱪ‬ ‫ﴏح ﺧـﺮي ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗﻢ إﻧﺸـﺎؤه ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 15‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬وﺑﻄﺎﻗﺔ اﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﺗﺘﺴـﻊ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 500‬ﻳﺘﻴﻤﺔ؛ ﻟﻴﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﺗﺮﺑﻮﻳﺔ‬ ‫وﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ وﺻﺤﻴﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻳﺘﻴﻤﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫إﻧﺠﺎز ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻣﴩوع اﻹﺳﻜﺎن اﻟﺨﺮي‬

‫اﻧﺘﻘﺎل إدارة اﻷﺣﻮال إﱃ ﻣﺒﻨﻰ ﺟﺪﻳﺪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫وﻳﺤﺘـﻮي اﻤﺮﻛـﺰ ﻋـﲆ ﺻﺎﻟـﺔ ﻣﻌﺎرض‬ ‫ﺿﺨﻤﺔ ﻣﻌﺪة ﻟﻠﻤﻌـﺎرض واﻷﺟﻨﺤﺔ اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت ﻣﺠﻬـﺰة ﺑﺸﺎﺷـﺎت‬ ‫ﻋﺮض وﻧﻈـﺎم ﺻﻮﺗﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫اﺣﺘﻔـﺎﻻت ﻣﺼﻤﻤﺔ ﻋـﲆ أﺣﺪث ﻃﺮاز ﺗﺘﺴـﻊ‬ ‫ﻷﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 400‬ﺷـﺨﺺ‪ ،‬وﻣـﺰودة ﺑﻜﺎﻓـﺔ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻴﺘﻴﻤﺎت ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻟﻢ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ(‬ ‫اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻟﺼﻮﺗﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﺿـﻢ اﻤﺮﻛـﺰ ﻣﻼﻫـﻲ وأﻟﻌﺎﺑـﺎ‬ ‫ﺻﻤﻤﺖ ﻟﻠﺼﻐﺮات‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺠﻮدة‬ ‫واﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻣﻌﻤﻠﻦ ﻟﻠﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ ﺗﻢ ﺗﺰﻳﺪوﻫﻤﺎ‬ ‫ﺑﺄﺣـﺪث اﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻟﻀﻤـﺎن ﻛﻔﺎءة‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬وﻣﻜﺘﺒـﺔ ﻣﻬﻴﺄة ﺑﻤﺼﺎدر ووﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﻌـﺎرف اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻣـﺰودة ﺑﱪاﻣـﺞ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻤﻌـﺮﰲ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻗﺎﻋـﺔ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﺿﺨﻤﺔ ﻣﺠﻬﺰة ﺑﻜﺎﻓـﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﺎﻣﻞ ﻟﻠﻬﺪاﻳﺎ واﻟﺘﻐﻠﻴﻒ واﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﺨﻴﺎ���ﺔ‬

‫واﻟﺮﺳﻢ واﻷﺷـﻐﺎل ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻴﺘﻴﻤﺎت‬ ‫ﻋﲆ أﺟﻤـﻞ ﻃﺮق ﺗﺼﻨﻴـﻊ اﻟﻬﺪاﻳـﺎ وﺗﻐﻠﻴﻔﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد ﻣﻬﺎرات‬ ‫ﺗﺤﻘـﻖ ﻟﻬﻦ اﻟﻔـﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ .‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫‪ 19‬ﻗﺎﻋـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﻟﺤﺼﺺ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ ودروس اﻟﺘﻘﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻞ‬ ‫اﻟﻮاﺟﺒـﺎتوﴍحاﻤـﻮاد‪.‬‬ ‫دار ﻟﻠﺤﻀﺎﻧﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻀـﻢ اﻤﺮﻛـﺰ دار ﺣﻀﺎﻧﺔ ﺟﻬﺰت‬

‫ﺑﻜﺎﻓـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﻄﻔـﻞ واﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ ﺑﻪ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ أﻃﻔﺎل ﻣﻮﻇﻔﺎت‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻀﻢ ﻗﺎﻋـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت وﻓﻨﺎء‬ ‫ﻣﺘﻌﺪد اﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎت ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﺑﻌﺾ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻷﻧﺸﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛـﺰ رﻋﺎﻳـﺔ اﻷﻳﺘـﺎم‬ ‫واﻟﻴﺘﻴﻤـﺎت ﻳﻮﺳـﻒ ﺑـﻦ ﻧـﺎﴏ اﻟﺠﻮﻋﻲ أن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺟـﺪوى اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻤـﴩوع ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻴﺘﻴﻤـﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﻃﺮح ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺎﺋـﺪ اﻟﺮﺑﺤﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫إﻣـﺎ ﺑﺎﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬أو اﻟﺠﺰﺋـﻲ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺒﻨﻲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣـﺪارس أﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫روﺿﺎت اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺄﺟﺮ اﻤﺒﻨﻰ‬ ‫ﻛﺎﻣﻼ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ ﻟﻔـﺮوع اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫واﻤﻌﺎﻫﺪ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وﺗﺄﺟﺮ ﻗﺎﻋﺔ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‬ ‫وﺻﺎﻟـﺔ اﻤﻌﺎرض أو أن ﻳﻜـﻮن ﻣﺮﻛﺰ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻧﺴﺎﺋﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣﻼ‪.‬‬ ‫ﻋﻘﺪ ﻣﻊ اﻟﻴﺘﻢ‬ ‫وﺗﻌﺪ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﺮﻛـﺰي اﻷﻳﺘﺎم واﻟﻴﺘﻴﻤﺎت‬ ‫ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺨـﺮي داﺧـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻫﻤـﺎ‬

‫ﻣﺮﻛـﺰان ﺧﺮﻳﺎن ﻳﻌﻨﻴـﺎن ﺑﴩﻳﺤـﺔ اﻷﻳﺘﺎم‬ ‫ﻓﺎﻗﺪي اﻵﺑﺎء ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻘﺪم ﻟﻬﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ وﻳﻌﻮﺿﻬﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﻓﻘﺪ واﻟﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬وﺑﺎت ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻳﺘﺎم ﻣﺮﺷﺤﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻷﻳﺰو اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠـﻮدة ﻛﺄول ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻘﻮم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﻦ ﺷـﺨﺼﺎ ﻣﻦ اﻟﻜﻮادر‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ ﺑـﺎﻹﴍاف ﻋـﲆ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 1300‬ﻳﺘﻴﻢ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ ﻳﺮﻋﻰ ﻣﺮﻛﺰا اﻷﻳﺘﺎم واﻟﻴﺘﻴﻤﺎت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 570‬أﴎة وﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻦ ‪2730‬‬ ‫ﻓﺮدا‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأ ﻣﺮﻛـﺰ رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم ﻋـﺎم ‪1424‬‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﺴـﻤﻰ )ﻣﺮﻛﺰ اﻟﱰﻓﻴﻪ واﻤﺴﺎﻋﺪة( ﺛﻢ‬ ‫ﺗﺤﻮل ﰲ ﻋﺎم ‪ 1427‬إﱃ اﻤﺴﻤﻰ اﻟﺤﺎﱄ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم وﺑﻠﻐﺖ إﺟﻤـﺎﱄ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻪ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 11‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﺣﻘﻖ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ ﻃﻼﺑﻪ ﻣﺮاﻛـﺰ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﺟﻮاﺋﺰ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬـﺎ ﺟﺎﺋﺰة اﻷﻣـﺮ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﻛﻤﺎ ﺣﺼـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ ٪ 47‬ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻼب اﻤﺮﻛﺰ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز ﰲ ﻣﺴـﺘﻮاﻫﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﻘﺺ اﻟﻤﻴﺎه ﻳﻬﺪد اﻟﺰراﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ‪..‬‬ ‫وﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ اﻟﺴﻮدان وﻣﺼﺮ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫أﻛـﺪت دراﺳـﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ أن ﻗﻀﻴـﺔ ﻧﻘﺺ اﻤـﻮارد اﻤﺎﺋﻴﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻋﲆ رأس اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ اﻟﺴﻌﻮدي‪،‬‬ ‫واﻗﱰﺣﺖ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺘﻲ أﻋﺪﺗﻬﺎ ﻏﺮﻓﺔ أﺑﻬﺎ‪ ،‬اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮدان وﻣـﴫ ﻟﻠﺘﻐﻠـﺐ ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ .‬وﻃﺎﻟﺒﺖ‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﻴﺰات اﻟﻨﺴﺒﻴﺔ ﰲ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺰراﻋﻲ ﻟﻜﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ إﻧﺸـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻤﺰارﻋـﻦ وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺸـﻮرة اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻟﺘﺤﻮل ﻣـﻦ اﻟﺰراﻋـﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ إﱃ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎدت اﻟﺪراﺳـﺔ أن ﻋﺴـﺮ ﺗﺴـﻬﻢ ﺑـ‪ %12.9‬ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ إﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﺪواﺟﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺴﻨﻮات اﻷﺧﺮة ﺷﻬﺪت ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﰲ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﺰراﻋـﺔ ﰲ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻤﺤﲇ اﻹﺟﻤﺎﱄ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﻧﻘﺺ اﻤﻮارد‬ ‫اﻤﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ ﻗﺪ أﺑﻠﻐـﺖ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺪراﺳـﺎت ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ وﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻋـﻦ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺰراﻋﻲ وﻋﻦ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻤﺰارﻋـﻦ وﻋﻦ اﻟﻌﻮاﺋﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻨﻘﺺ اﻤﻨﺎﻃﻖ واﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺜﻞ ﺗﻬﺪﻳﺪا ً ﻟﻠﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺰراﻋﻲ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﺤﻠﻬﺎ وﻣﺪى اﻹﻧﺘﺎج اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻟﻠﻤﺤﺎﺻﻴﻞ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫وذﻛـﺮت اﻟﺪراﺳـﺔ أن اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺰراﻋﻲ ﻳُﺴـﻬﻢ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬إذ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ ﺣﻮاﱄ ‪475.5‬‬ ‫أﻟﻒ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﻢ ‪ 216.6‬أﻟﻒ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺳـﻌﻮدة ‪ %45.6‬ﻋـﺎم‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻧﻤﻮ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﻨﺎﺗـﺞ اﻟﺰراﻋـﻲ ﻣـﻦ ‪ 39.5‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﻋـﺎم ‪2007‬م إﱃ ‪ 41.1‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﰲ ‪2011‬م إﻻ أن ﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻤﺤﲇ اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻧﺨﻔﻀﺖ ﻣﻦ‬ ‫‪ %4.8‬إﱃ ‪.٪ 4.4‬‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﺺ اﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ اﻟﺪراﺳﺔ ﻋﻦ ﺗﻘﻠﻴﺺ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻤﺤﺼﻮﻟﻴـﺔ ﰲ ﻋﺴـﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﺻﻠـﺖ ﰲ ‪ 2011‬م إﱃ ‪14.5‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻫﻜﺘـﺎر‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎﻧـﺖ ‪20.4‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻫﻜﺘـﺎر ﰲ ‪2006‬م ﺑﻤﺘﻮﺳـﻂ‬ ‫ﻣﻌـﺪل ﻧﻤﻮ ﺳـﺎﻟﺐ ‪ .%6.6‬وﻧﻮﱠﻫﺖ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻋﺴـﺮ ﰲ إﻧﺘـﺎج اﻟﺜﺮوة‬ ‫اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴـﺔ‪ ،‬إذ ﺑﻠﻎ إﻧﺘﺎج اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪواﺟﻦ ﻋـﺎم ‪2011‬م ﺣﻮاﱄ ‪68.3‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن ﻣـﻦ اﻟﺪواﺟﻦ‪ ،‬ﺗﻤﺜـﻞ ﺣﻮاﱄ‬ ‫‪ %12.9‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ إﻧﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻠﻎ إﻧﺘﺎج اﻤﺎﻋﺰ ‪ 127.3‬أﻟﻒ رأس‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ‪ %11.9‬ﻣـﻦ إﻧﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻠـ��� إﻧﺘـﺎج اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻀﺄن‬ ‫‪ 646.3‬أﻟـﻒ رأس ﺗﻤﺜﻞ ‪ %9.8‬ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻟﻀـﺄن‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻎ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺒﻴـﺾ ‪ 250‬ﻣﻠﻴـﻮن ﺑﻴﻀﺔ‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ‪ ،%6.2‬وﻳﻨﻤـﻮ إﻧﺘﺎج ﻋﺴـﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪواﺟﻦ ﺑﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻣﻌﺪل ﻧﻤﻮ‬ ‫ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ ،%6.8‬وﻫـﻮ اﻤﻌﺪل اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻔـﻮق ﻣﻌـﺪل اﻟﻨﻤـﻮ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟـﻎ ‪ ،%0.3‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ اﻹﺑﻞ ‪ ،%3.7‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺴﻞ ‪.%4.8‬‬ ‫ﺣﺒﻮب وﺧﴬاوات‬ ‫وﺗُﺴـﻬﻢ ﻋﺴـﺮ ﰲ إﻧﺘـﺎج ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ اﻟﺸـﺘﻮﻳﺔ واﻟﺼﻴﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ اﻧﺨﻔﺎض إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺒﻮب‬ ‫واﻟﺨـﴬاوات واﻟﻔﻮاﻛﻪ ﰲ ‪2011‬م‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺎم ‪2006‬م‪ ،‬إﻻ أن أﺣﺠﺎم‬ ‫اﻹﻧﺘﺎج ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫ﰲ ‪2011‬م ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑــ‪2010‬م‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸﺮ إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﺤﻮل ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫إﱃ ارﺗﻔـﺎع اﻹﻧﺘﺎج ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺪ أﺳـﻬﻤﺖ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻨﺴﺐ‬ ‫‪ %3.7 ،%2.6 ،%0.6‬ﰲ إﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻟﺤﺒﻮب واﻟﺨﴬاوات واﻟﻔﻮاﻛﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ إﻧﺘﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﺜـﻞ إﻧﺘـﺎج اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ‬

‫اﻟﻌﺴـﻞ ﺣـﻮاﱄ ‪ %4.8‬ﻣـﻦ إﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻋﺘﺒﺎر ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫أﺣـﺪ أﻫـﻢ ﻣﺮاﻛـﺰ إﻧﺘـﺎج اﻟﺪواﺟﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن إﻧﺘـﺎج ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻣﻦ اﻟﺪواﺟﻦ ﻳﻨﻤﻮ ﺑﻤﺘﻮﺳـﻂ‬ ‫ﻣﻌـﺪل ﻧﻤﻮ ﻳﺼﻞ إﱃ ﺣـﻮاﱄ ‪%6.8‬‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة وﻫـﺬا اﻤﻌـﺪل ﻳﻔﻮق‬ ‫ﻣﻌـﺪل اﻟﻨﻤﻮ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻟﺒﺎﻟـﻎ ﺣـﻮاﱄ ‪ %0.3‬ﺧﻼل ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻔﱰة‪.‬‬ ‫اﻟﺰراﻋﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻛـﺪت اﻟﺪراﺳـﺔ ﴐورة‬ ‫اﻟﺘﺤﻮل ﻣﻦ اﻟﺰراﻋـﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺰراﻋﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺨﻄﻂ‬ ‫ﻟـﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻋـﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺸﺠﻴﻊ أواﺳﺘﺨﺪام اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻛﺎﻟﺒﻴﻮت اﻤﺤﻤﻴـﺔ وأﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺮي اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ .‬ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻠﺘﺤﻮل‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺰراﻋـﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻤﻜﺸـﻮﻓﺔ إﱃ اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﱰﺗـﺐ ﻋﻠﻴـﺔ ارﺗﻔـﺎع اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫وﺗﺤﺴﻦ ﻧﻮﻋﻴﺔ وﺟﻮدة وﻣﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ وﺗﺮﺷﻴﺪ اﺳﺘﻬﻼك‬ ‫اﻤﻴـﺎه‪ ،‬وﺟﻌـﻞ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺰراﻋﻲ‬

‫ﻋﻤﺎﻟﻪ ﺗﻘﻮم ﺑﺤﺼﺪ ﻣﺤﺎﺻﻴﻞ زراﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﺪﻳﺎ ً ‪ .‬وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫اﻟﺪاﺧﲇ ﻧﺤـﻮ زراﻋﺔ اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ ذات‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻤﺎﺋـﻲ اﻤﻨﺨﻔـﺾ ﻣﺜﻞ‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺨﻀـﺎر ﰲ اﻟﺒﻴـﻮت اﻤﺤﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺰراﻋﺎت اﻤﻜﺸـﻮﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪم‬ ‫أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟـﺮي اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬أو إﻧﺘﺎج‬ ‫ﻟﺤـﻮم اﻟﺪواﺟـﻦ وﺑﻴـﺾ اﻤﺎﺋـﺪة‪،‬‬ ‫واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻤﺰارع اﻟﺴﻤﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺷﺢ اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس اﻟﺰراﻋﻲ ﻳﺤﻴـﻰ آل ﻣﻬﺪي‬ ‫»إن ﻧﻘﺺ اﻤﺎء ﻳُﻌﺪ ﻋﺎﺋﻘﺎ ً ﻛﺒﺮا ً أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣـﻦ وﺟﻮد ﺧﱪاء وﻣﺨﺘﺼﻦ ﻟﻮﺿﻊ‬

‫ﺣﻠﻮل ﻤﺸﻜﻼت اﻟﻘﻄﺎع ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻷن اﻤﻤﻠﻜـﺔ دوﻟـﺔ ﻣﱰاﻣﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﺮاف وﻓﻴﻬﺎ ﺑﻴﺌﺎت ﺧﺼﺒﺔ ﻟﻺﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﺰراﻋـﻲ ﻟﻌـﺪة ﻣﺤﺘﺎﺻﻴـﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة اﻟﺴﺎﺋﺪة ﻋﻦ اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺰراﻋﻲ ووﺟﻮد ﻋﻮاﺋﻖ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺸﺢ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر وﻋـﺪم وﺟﻮد ﻣـﻮارد ﻣﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة وﻧﻘـﺺ اﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺰارع وﺗﺤـﻮل رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل إﱃ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ أﺧـﺮى أوﺟﺪ‬ ‫ﺿﻌﻔـﺎ ً ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ واﻧﻌﻜﺲ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺳـﻠﺒﺎ ً ﻋـﲆ اﻹﻧﺘـﺎج اﻟﺰراﻋـﻲ‬ ‫ﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎم إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﺠـﻮدة اﻤﻨﺘـﺞ ووﺟـﻮد ﺿﻌـﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﺑـﻦ اﻤﺰارﻋـﻦ واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ اﻟﺨـﱪاء واﻤﺨﺘﺼﻦ‬

‫واﻵﻓـﺎت اﻟﺰراﻋﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻬﺎ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻤـﺰارع إﱃ ﺑﻴـﻮت ﻟﻠﺨﱪات‬ ‫وإﱃ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺰراﻋﻲ واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ وﻇﺎﺋﻒ ﻟﻠﻤﺰارﻋﻦ واﻤﺰارﻋﺎت‬ ‫اﻤﺆﻫـﻼت‪ ،‬واﺗﺠـﺎه اﻟﺸـﺒﺎب إﱃ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣـﺰارع آﺑﺎﺋﻬﻢ وﺟﻠﺐ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﻦ واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ أﻗﺴﺎم‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت وأﻫﻤﻴـﺔ‬ ‫وﺿﻊ ﺣﻠـﻮل ﻟﻌـﻼج ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﻮارد‬ ‫ﻣﺎﺋﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻏﺮ ﻣﻌﺮﺿﺔ ﻟﺨﻄﺮ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻒ واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﰲ ري اﻤﺰارع ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ أﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أﻛـﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎر‬

‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓـﺆاد ﺑﻮﻗﺮي‬ ‫»أن ﻫﻨـﺎك ﺛﻼﺛـﺔ ﻋﻨﺎﴏ أﺳﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻹﻧﺘـﺎج اﻟﺰراﻋـﻲ ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻤـﺎء‬ ‫واﻷرض واﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺧﻄﻄﺎ ً ﻟﺘﻮﻓﺮ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ دول ﻏﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺎء‬ ‫وﻟﺪﻳﻬﺎ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺴﻮدان‬ ‫وﻣﴫ وإﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‪ .‬وأﺿـﺎف« أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﺮودا ً إﻳﺠﺎﻳﺒﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺰراﻋﻲ ﰲ اﻟﺨـﺎرج وﻣﻨﻬﺎ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺎﺋﻖ ﻧﺪرة اﻤﻴﺎه‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻮارد ﻣﺎﺋﻴـﺔ ﻣﻬﻴﺄة وواﻓﺮة ﺗﻨﻌﻜﺲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻧﺘﺎج وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ وﺟﻮد ﻋﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﺪرﺑﺔ ﰲ ﺳـﻮق ﺗﻠﻚ اﻟـﺪول‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﺑﻴﺌـﺎت ﻷراض ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﺰراﻋﻪ وإﻧﺘﺎج اﻤﺤﺎﺻﻴﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﻮارد إﻧﺘﺎج‬ ‫وأﻛﻤﻞ ﺑﻮﻗﺮي »إن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺰراﻋـﻲ ﰲ اﻟﺨـﺎرج ﺳـﻴﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻤﻮارد إﻧﺘﺎج‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ ﻋـﺪة ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻛﺎﻟﺨﻀﺎر‬ ‫واﻟﻔﺎﻛﻬـﺔ ﺑﻜﻤﻴـﺎت إﻧﺘـﺎج ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺗﻌـﺎدل اﻹﻧﺘـﺎج اﻤﺤﲇ وﺗﺴـﺎﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﺳـﺪ ﺣﺎﺟﺔ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓـﺈن رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﻴﻨﻔﺬون ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺳﻴﺴـﻮﻗﻮن اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺰراﻋﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ وﰲ ﻣﺘﻨـﺎول‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓـﺈن اﻤﺮدود‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﺘﻤﻴـﺰا ً ﻋـﲆ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ووﻗﻒ ﻟﻌﺎﺋﻖ ﻣﻬﻢ وﻫﻮ‬ ‫ﻋﺎﺋﻖ ﻧﺪرة اﻤﻴﺎه ‪.‬‬

‫ﺣﻠﻮل اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫وأﺿﺎف ﺑﻮﻗﺮي »أن اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻤﻴـﺎه اﻟﺠﻮﻓﻴﺔ ﻗـﺪ اﻧﻌﻜﺲ ﺑﻨﻀﺐ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻬﻼﻛﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺧﻴﺎرا ً وﻻ ﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ إﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬واﺟﺘﻤﺎع ﻟﻠﻤﺨﺘﺼﻦ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫وﺿﻊ ﻣﻮارد ﻣﻴﺎه واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﻤﲇ واﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻣﻦ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫واﻟﺴـﻴﻮل واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﺠﺎري‬ ‫اﻷودﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ ووﺿﻊ ﺣﻠﻮل ﺑﻌﻴﺪة‬ ‫اﻤﺪى واﻻﺗﺠﺎه ﻟﻮﺿﻊ ﺣﻠﻮل ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫واﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺚ ﻃـﺮق اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ‬ ‫ﻋﻮاﻣﻞ ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺑﺪاﺋﻞ‬ ‫ﻟﻠﻌﻮاﺋﻖ‪«.‬‬

‫‪ ٢١٦٫٦‬أﻟﻒ ﺳﻌﻮدي‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻲ اﻟﺰراﻋﺔ ‪ ..‬وﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدة ‪٪٤٥٫٦‬‬ ‫ﻧﻤﻮ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺰراﻋﻲ اﻟﻤﺤﻠﻲ‬ ‫ﻣﻦ ‪ ٣٩٫٥‬ﻣﻠﻴﺎر إﻟﻰ ‪٤١٫١‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻓﻲ ‪ ٤‬ﺳﻨﻮات‬ ‫آل ﻣﻬﺪي‪ :‬ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻌﺎون‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﻴﻦ ﻟﺤﻞ ﻋﻮاﺋﻖ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻮﻗﺮي‪ :‬اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﺳﻴﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺋﻖ ﻧﻘﺺ اﻟﻤﺎء‬ ‫وﺳﻴﻮﻓﺮ ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺑﺄﺳﻌﺎر ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬


‫‪28‬‬

‫«الجامعة»‬ ‫اأمريكية في لندن‬ ‫رأي‬

‫حمزة المزيني‬ ‫‪hamza@alsharq.net.sa‬‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫تُع ّد «الجامعة اأمريكية ي لندن» من أشهر أوكار‬ ‫التزوير ي العالم من حيث جرأتها عى خداع امتهافتن‬ ‫عى «الحصول» عى «البكالوريوس» و«اماجستر»‬ ‫و«الدكتوراة»‪ .‬واسمها باإنجليزية هو‪The American:‬‬ ‫‪ .University of London‬والرجمة الصحيحة له هي‬ ‫«جامعة لندن اأمريكية»‪ ،‬وهي تختلف عن وكر آخر‬ ‫من أوكار الخداع «اأكاديمي» ي بريطانيا هو ‪The‬‬ ‫‪ American University in London‬وترج َمتُه‬ ‫«الجامعة اأمريكية ي لندن»‪.‬‬ ‫تقول «ويكيبيديا» عن هذه «الجامعة»‪ ،‬وهو ما‬ ‫ُ‬ ‫تأكدت منه ي مصادر أخرى‪ ،‬إنه ليس لها مق ّر معروف‬ ‫ي بريطانيا‪ ،‬وتكتفي بعناوين بريدية ي لندن وبيفري‬ ‫هيلز ي كاليفورنيا‪ .‬ولها صلة بمؤسسة ي اليونان‬ ‫وبريطانيا غر معرف بها أكاديميا‪ ،‬وتدعي أنها مسجلة‬ ‫ي الدولة الكاريبية الصغرة ‪.St. Kitts and Nevis‬‬ ‫ويُحذّر عد ٌد من الهيئات اأمريكية للتعليم العاي‬ ‫منها وتصفها بـ»طاحونة شهادات»‪ ،‬ولم تضعها‬ ‫السفارة اأمريكية ي لندن ي قائمة الجامعات والكليات‬ ‫«اأمريكية» ي بريطانيا‪ ،‬عى الرغم من وضعها لــ‬ ‫«الجامعة» التزويرية اأمريكية اأخرى فيها‪.‬‬ ‫وا يحتاج الباحث إا إى قراءة امعلومات التي‬ ‫نرتْها هذه «الجامعة» نفسها ي صفحة التعريف بها‬ ‫ي موقعها اإلكروني ليكتشف أنها تستخدم لغة مب ّ‬ ‫طنة‬ ‫لتغطية كذبها‪ .‬وكان يكفي امتهافتن عى «شهاداتها»‬ ‫أن يقرأوا هذه الصفحة ليعرفوا طبيعتها وليحذروا منها‪.‬‬ ‫فهي تقول إنها أنشئت ي عام ‪1984‬م‪ ،‬وتدّعي أنها‬ ‫«معرف بها أكاديميا»! ويَكشف هذا الكذبَ ما تقوله‬ ‫هي نفسها تحت عنوان «ااعراف اأكاديمي بجامعة‬ ‫لندن اأمريكية»‪ :‬إنها «جامعة عامية مستقلة متخصصة‬ ‫بالتعليم عن بُعْ د(أي أنها جامعة «مفتوحة»)‪ .‬إننا لسنا‬ ‫جامعة بريطانية (وا نرتبط بأية حال بجامعة لندن‬ ‫(ويدل هذا عى صحة ترجمة اسمها التي اقرحتُها) وا‬ ‫نمنح مؤهات بريطانية»‪.‬‬ ‫وهي تحتاط بهذا «اللف والدوران» لنفسها ضد‬ ‫أية دعاوى يمكن أن تقام ضدها بسبب إمكان اللبس ي‬

‫طبيعتها وطبيعة عملها‪ .‬فلماذا هذا التوضيح إن كانت‬ ‫«جامعة» حقيقية؟‬ ‫وتقول فقر ٌة أخرى‪« :‬إن جامعة لندن اأمريكية‬ ‫موجهة أولئك اأفراد الذين ا يَسعَ ون للحصول عى‬ ‫شهادات أو مؤهات تتطلبها هيئات ااعراف اأكاديمي‬ ‫الحكومية»(ووُضع خ ّط للتأكيد تحت أداة النفي «ا»)!‬ ‫ويعني هذا أن «الجامعة» توضح بما يكفي‬ ‫أن «شهاداتها» غر مؤهلة لنيل ااعراف اأكاديمي‬ ‫الحكومي‪ .‬وتؤ ّْكد ملحوظتَها تلك بالقول إنها‪« :‬لم تتقدم‬ ‫بطلب ااعراف اأكاديمي من أية هيئة أكاديمية أمريكية‬ ‫وا من أية هيئة بريطانية رسمية مماثلة»!‬ ‫وعدم تقدمها لطلب ااعراف اأكاديمي غريب عى‬ ‫«جامعة» تأسست منذ ثاثن عاما ً تقريباً‪ ،‬وتتباهى‬ ‫بأنها «صارت برعة قائدة معرفا بها ي مجال التعليم‬ ‫عن بعد»!‬ ‫والسؤال هو‪ :‬ماذا لم تتقدم بذلك الطلب؟ وتجيب‬ ‫«الجامعة» نفسها باادعاء بأن «طلب ااعراف‬ ‫اأكاديمي أمر اختياري»! لذلك تشر عى امتقدمن‬ ‫إليها بأنه «يلزمهم السؤال قبل االتحاق بها عن‬ ‫«الوضع»(القانوني) أي برنامج أو كلية (فيها)»(وتؤكد‬ ‫ُ‬ ‫املحوظة عى عبارة «قبل االتحاق بها» بكتابتها‬ ‫بالحرف اإنجليزي امائل)‪.‬‬ ‫وتلفت هذه املحوظة اانتباه؛ ذلك أن ااعراف‬ ‫اأكاديمي هو ما تسعى إليه أية كلية وأية جامعة‬ ‫حقيقية حتى إن كان اختياريا‪ ،‬كما تدعي «الجامعة»‪.‬‬ ‫كما يجب أن يلفت اانتباه أنه ما دام أنها غر معرف‬ ‫بها أكاديميا فكيف يمكن أن يكون برنامج فيها معرفا‬ ‫به‪ ،‬أو أن تكون كلية فيها معرفا بها؟!‬ ‫وتتمادى «الجامعة» ي فقرة أخرى لتقول للمتهافت‬ ‫عليها‪ ،‬بشكل ينطبق عليه امثل‪« ،‬يكاد امريب أن يقول‬ ‫خذوني»‪« :‬إن طابنا يبذلون جهودا شاقة لكي يحصلوا‬ ‫عى درجاتهم (العلمية)‪ .‬فإذا َ‬ ‫كنت تقصد أن «تشري»‬ ‫درجة «علمية»‪ ،‬فاحذر! إن هذه «الجامعة» ليست‪ ،‬ولم‬ ‫تكن‪« ،‬طاحونة شهادات»‪ ،‬وسوف نرفض عى الفور مثل‬ ‫هذه الطلبات‪ .‬لقد كان اهتمامنا الرئيس دائما أن نقدم‬

‫في اإدارة‬ ‫‪«..‬الفراش»‬ ‫ّ‬ ‫سر‬ ‫اإنجاز!‬

‫فهيد العديم‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫أعى نوعية من التعليم لطلبتنا‪ .‬وذلك ما جعل الدرجات‬ ‫التي تمنحها جامعة لندن اأمريكية‪ ،‬منذ تأسيسها‪،‬‬ ‫معرفا بها عاميا عند القطاع الخاص وعند قطاع اأعمال‬ ‫متعدد الجنسيات باإضافة إى الكليات والجامعات من‬ ‫أجل متابعة الدراسة فيها»!‬ ‫ويكذّب الواق ُع ك ّل كلمة ي هذه الفقرة‪ .‬إذ تحذّر‬ ‫هيئات التعليم العاي اأكاديمية ي أمريكا‪ ،‬وي غرها‪،‬‬ ‫من اانخداع بهذا الوكر‪ ،‬وتبن أ ّن «شهاداتها» غر‬ ‫مقبولة متابعة الدراسة ي الجامعات والكليات ي أمريكا‪،‬‬ ‫عى اأقل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫«تعففها» الكاذب عن السعي إى ااعراف‬ ‫ومع‬ ‫ُ‬ ‫اأكاديمي توهِ م‪ ،‬ي إحدى الفقرات‪ ،‬أن إحدى هيئات‬ ‫ُ‬ ‫ذكرت ي مقاي‬ ‫التعليم العاي اأمريكية تعرف بها‪ .‬وقد‬ ‫السابق أن تلك الهيئة نفسها غر معرف بها أكاديميا‬ ‫ُ‬ ‫اعراف مؤسسةٍ بمؤسسة أخرى‬ ‫ي أمريكا‪ .‬فكيف يُعد‬ ‫حقيقيا وهي نفسها غر معرف بها؟!‬ ‫ومن أوجه الكذب الذي تمارسه هذه «الجامعة»‬ ‫أنها تَع ّد «عضويتَها» ي الهيئة امشار إليها «اعرافا‬ ‫أكاديميا»‪ ،‬مع أن تلك الهيئة تذكر راحة‪ ،‬ي موقعها‪،‬‬ ‫أن العضوية فيها ا تعني اعرافا أكاديميا‪ّ .‬‬ ‫وتبن بشكل‬ ‫ريح أن العضوية و«ااعراف اأكاديمي» شيئان‬ ‫مختلفان‪.‬‬ ‫ومن مهازل هذه «الجامعة» أنها تجيب أحد اأسئلة‬ ‫التي وجّ ْ‬ ‫هت إليها عن مستوى اللغة اإنجليزية امطلوب‬ ‫ممن يتقدم إليها بالقول إنه يجب عى من يتقدم إليها‬ ‫أن يجيد لغة امقر‪ ،‬أي بريطانيا! لكنها تقول ي سياق‬ ‫اإجابة نفسها إنها ا تطلب من امتقدم إليها َ‬ ‫أية شهادة‬ ‫توثّق مستواه ي اللغة اإنجليزية!‬ ‫ومن أوجه التزوير الذي تمارسه هذه «الجامعة»‬ ‫ُ‬ ‫ذكرت ي‬ ‫ادعاؤها أن لها فرعا ي امملكة‪ .‬وقد سبق أن‬ ‫مقال سابق أنه ليس لها مقر ي أية مدينة ي امملكة‪،‬‬ ‫وا عنوان ثابت‪ .‬وهي توكِل «اإراف» عى طلبتها‬ ‫لعدد محدود من أعضاء التدريس ي بعض الجامعات‬ ‫السعودية‪ ،‬وأشهر هؤاء هو اأستاذ الدكتور كمال‬ ‫سامة الدقس‪ ،‬عضو هيئة التدريس سابقا ي جامعة‬ ‫املك عبدالعزيز‪ ،‬الذي «أرف» عى أكثر من ‪12‬‬ ‫«رسالة» دكتوراة ي تخصصات مختلفة‪.‬‬ ‫ويمكن ااطاع عى ادعاء «الجامعة» بجودة‬ ‫«الرسائل» اأكاديمية‪ ،‬التي «ينجزها» امنخدعون بها‬ ‫بـ«إراف» وكائها ي العالم‪ ،‬بالرجوع إى «رسالة»‬ ‫الدكتوراة التي كتبها «الدكتور» عبدالعزيز قاسم‪.‬‬ ‫فمن اأمور البسيطة التي يجب ااهتمام بها‪ ،‬مثا‪ ،‬ي‬ ‫أية رسالة علمية حقيقية العناية بقائمة امراجع‪ .‬أما ي‬ ‫«رسالة» «الدكتور» قاسم فا تتبع امراجع أي نظام‬ ‫معروف ي العالم لرتيبها‪ ،‬وتختلط امراجع اإنجليزية‬ ‫بالعربية‪ ،‬وتكثر اأخطاء اإمائية ي امراجع اإنجليزية‪.‬‬ ‫وهناك معلومات أخرى كثرة تشهد ك ّلها بزيف‬ ‫هذه «الجامعة» وخداعها للمتهالكن عى «الدرجات‬ ‫العلمية» من غر بذل الجهد ي الحصول عليها!‬

‫رغ�م أن أصغ�ر مؤس�ي نظري�ة «أوري�ك فيه�م»‬ ‫اإداري�ة يرك�س قيد التقاعد منذ س�نن‪ ،‬إا أنك تش�عر‬ ‫أن النظرية تبقى ي «امكان» بعد رحيل امس�ؤول‪ ،‬فتجد‬ ‫مس�ؤوا عاد للتو من «اابتعاث» قد رمى كل النظريات‬ ‫العلمي�ة قب�ل وصول�ه للمط�ار وع�اد ممارس�ة اإدارة‬ ‫ٌ‬ ‫«غربية ناعمة» ا تتناسب‬ ‫بالوراثة‪ ،‬فالنظريات العلمية‬ ‫م�ع مجتمع ما زال فيه «الف ّراش» صاحب أهمية كرى‪،‬‬ ‫فامس�ؤول تط�وّر وأصبح لديه «س�كرتر» لك�ن ذلك ا‬ ‫يعني بحال ااستغناء عن «الف ّراش» صديق امدير وبعبع‬ ‫بقي�ة اموظف�ن‪ ،‬فأهميته لي�س فقط ي إع�داد القهوة‬ ‫والش�اي‪ ،‬بل إن�ه روري إضفاء «الهيب�ة» عى أجواء‬ ‫مكتب امدير‪ ،‬وامدير ي الذاك�رة الجمعية للمجتمع ا بد‬ ‫أن ي�رخ يوميا ً ويوجّ ه الكل حتى أصحاب ااختصاص‬

‫نظام الحلقات الخمس‬ ‫من علم النفس‬

‫العقل اإنساني‬ ‫وااستيقاظ من‬ ‫السبات الكهفي‬ ‫زكي أبوالسعود‬ ‫‪zabualsaud@alsharq.net.sa‬‬

‫تتباي�ن اهتمام�ات الن�اس وتتنوع حس�ب‬ ‫الظروف امكاني�ة والزمانية التي يحيونها‪ ،‬وهي‬ ‫بق�در ما تحكم هذه ااهتمامات وتحدد ماهيتها‬ ‫ومس�اراتها‪ ،‬إا أن اإنسان بخلقه وبما لديه من‬ ‫قدرات عقلية ا يقف مستس�لما ً لهذه الظروف‪،‬‬ ‫بل يتداخل ويتقاط�ع معها‪ ،‬يعمل ويكدح كي ا‬ ‫يكون أس�را ً لها‪ .‬وقد ابتدأه�ا مع قوى الطبيعة‬ ‫الت�ي كان�ت ي يوم م�ن اأي�ام أكثر بأس�ا ً منه‪،‬‬ ‫ومرورا ً بامحيط امعيي والسياي الذي يمارس‬ ‫حيات�ه فيهم�ا‪ .‬وهو ما تس�بب ي جع�ل الحياة‬ ‫مس�تمرة ي التغر‪ ،‬غر واقفة إى اأبد ي محطة‬ ‫واحدة‪ .‬ففي امكوث الطويل يكمن الفناء‪ ،‬أو عى‬ ‫اأقل اموت امؤقت‪ .‬وإذا قيل إن النوم نصف اموت‪،‬‬ ‫فامك�وث ي نفس امحط�ة الزمنية ا يختلف عن‬ ‫ذلك‪ ،‬والوقوف الزمن�ي الطويل دون حراك يج ّمد‬ ‫اأطراف ويعطل حركتها‪ ،‬ويجعلها أشبه باميتة‪،‬‬ ‫لو لم يكن هناك رفض لهذا الس�بات‪ ،‬امفي إى‬ ‫الفناء‪ ،‬الذي هو عكس البق�اء‪ ،‬ونقيض الحياة‪.‬‬ ‫وهذا هو الدور الذي ّ‬ ‫تكفل به العقل البري منذ‬ ‫ً‬ ‫أن أصبح اإنسان إنس�انا‪ ،‬فهو كي يحافظ عى‬ ‫اإرث الذي اكتس�به من أسافه وينميه‪ ،‬عليه أن‬ ‫يقاوم السبات الكهفي أو الفناء الدائم‪ .‬ومن هنا‬ ‫نج�د أن العقل اإنس�اني الذي ا يه�رم بل يجدد‬ ‫نفسه باس�تمرار‪ ،‬يس�عى دائما ً لرسم أو تحديد‬ ‫س�لم أولوياته‪ ،‬أوا ً من خال مساعيه كفرد‪ ،‬ثم‬ ‫عر الراكم الكم�ي والتواصل الكيفي كفريق أو‬ ‫مجموع�ة أفراد‪ ،‬وي هذا تكمن صرورة وحتمية‬ ‫التغي�ر ال�ذي ا يقت�ر ع�ى جان�ب واحد من‬ ‫الحياة اإنسانية‪ ،‬بل ّ‬ ‫يمسها ككل‪.‬‬ ‫إن ااعتق�اد ب�أن الثواب�ت امجتمعية تبقى‬ ‫راس�خة ا يطرأ عليه�ا ما يقل�ب موازينها‪ ،‬وأن‬ ‫مقوم�ات العيش س�اكنة ا تتح�رك‪ ،‬إنما يضع‬ ‫نفس�ه ي وه�م كب�ر يرفض�ه منط�ق الحي�اة‬ ‫اإنسانية القائمة عى التغير ومساعي التطوير‪.‬‬ ‫فم�ا كان متعارف�ا ً علي�ه باأمس ع�ى أنه أمور‬

‫الدقي�ق ه�و يع�رف أكثر منه�م ي تخصصه�م وإا هو‬ ‫ليس كفئ�ا ً بأن يكون مدي�راً‪ُ ،‬‬ ‫وهنا تكم�ن أهم وظائف‬ ‫«الف� ّراش» فعندم�ا ا يج�د امدي�ر لس�وء الح�ظ خلاً‬ ‫يس�توجب ال�راخ فإن�ه يبحث عن�ه أم�ام الجميع ثم‬ ‫يس�بل عليه «التهديدات» قبل أن يطلبه للمكتب ليسأله‬ ‫كي�ف رأى خوف بقي�ة اموظفن عندم�ا رأوه مزمجراً‪..‬‬ ‫ويبتس�مان بعد أن يش�كره عى س�عة صدره‪ ،‬وذوقه ي‬ ‫إعداد القهوة!‬ ‫ي الن�ادر ج�دا ً أن تج�د لدينا مدي�را ً صديق�ا ً لبقية‬ ‫اموظف�ن‪ ،‬واأمر ليس فقط متع ّلقا ً بامدير الذي يش�عر‬ ‫ب�أن هذا الفعل من «خ�وارم» اإدارة‪ ،‬ب�ل ينعكس أيضا ً‬ ‫عى اموظف فيش�عر بريبة من هذا الترف‪ ،‬ثم يتحوّل‬ ‫هذا الش�عور إى يقن بسلبية شخصية امدير وعدم ثقته‬

‫ّ‬ ‫(ليمي الجميع عى‬ ‫بنفس�ه‪ ،‬ويُقس�م لو أصبح مكانه‬ ‫الراط امس�تقيم)‪ ،‬وليجعل الجمي�ع يتحاى االتقاء‬ ‫بظ ّله!‬ ‫****‬ ‫ي هذه اأجواء «امكهربة» يكون الضحية هو امواطن‬ ‫الع�ادي الذي من ا ُمفرض أن يتكات�ف الجميع لخدمته‪،‬‬ ‫لكنه يجد نفس�ه أداة تس�تخدم لتصفية الحسابات بن‬ ‫امدير واموظف‪ ،‬فاأخر يصنع ويستدعي فكرة من بؤرة‬ ‫البروقراطي�ة لتقف عائقا ً عن اإنج�از‪ ،‬ومن ثم يطلب‬ ‫م�ن «ا ُمراجع» أن يذه�ب للمدير لثقته أن امدير ا يعرف‬ ‫لها حاً‪ ،‬وبالفعل امدي�ر يعطيه موعدا ً آخر حتى يكاتب‬ ‫الجه�ات العلي�ا وينتظر التوجي�ه لحل اإش�كالية التي‬ ‫صنعها موظف‪ ،‬ولن يح ّلها إا معرفة «الف ّراش»!‬

‫‪..‬وهم أيض ًا‬ ‫لهم حقوق‬

‫خالص جلبي‬

‫أحمد هاشم‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫حدثني يوما الدكتور بكداش جراح امخ‬ ‫واأعصاب الذي كان قادما لتوه من أمريكا‬ ‫ع�ن نظام الحلقات الثاث م�ن علم النفس‬ ‫فاس�تفدت منه؛ وانغرست الفكرة ي ذهني‬ ‫فلم ت�رح‪ ،‬وطورتها أن�ا إى نظام الحلقات‬ ‫الخم�س‪ ،‬وامثل�ث اإخاقي الذي اس�تقيته‬ ‫م�ن كت�اب (إحي�اء عل�وم الدي�ن) لإم�ام‬ ‫الغ�زاي أبو حام�د‪ ،‬وأضفت للمزي�ج فائدة‬ ‫مهمة م�ن (عل�م النفس اإنس�اني) حول‬ ‫حاجيات اإنسان اأساسية وتحقيق الذات‪،‬‬ ‫فأصب�ح عندي خريطة نفس�ية ا بأس بها‬ ‫لاس�تدال عى توازنات الروح واختااتها؛‬ ‫فأم�ا الدوائر الثاث فهي متداخلة بن حالة‬ ‫النفس ي وضع الس�واء (‪ )N=Normal‬مع‬ ‫حلق�ة العص�اب (‪ )N=Neurosis‬انته�اء‬ ‫بالنف�اس أو الذه�ان (‪)P=Psychosis‬‬ ‫ول�رح ذل�ك ف�إن أحدن�ا يخ�اف ويحزن‬ ‫ويكتئب‪ ،‬ث�م يخرج من ه�ذه الحلقة‪ ،‬مثل‬ ‫م�رض الرش�ح والجري�ب ويدوم س�اعات‬ ‫أو أي�ام؛ فه�ذا الردد بن حلقت�ي الطبيعي‬ ‫والعصاب يتعرض له كل إنسان ي وقت ما‪.‬‬ ‫يق�ول القرآن ي س�ورة اأع�راف «إن الذين‬ ‫اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا‬ ‫ف�إذا هم مب�رون»‪ .‬معنى ه�ذا أن هناك‬ ‫نوعا م�ن امرض النفي الع�ارض يتعرض‬ ‫ل�ه حتى امتق�ون‪ ،‬ولكنهم يخرج�ون منه؛‬

‫فهذا ه�و حال ت�ردد النفس ب�ن الطبيعي‬ ‫والعصاب‪ .‬هنا قد يحدث اختال بحيث تكثر‬ ‫فرات الدخول ي العصاب وااس�تغراق فيه‬ ‫والرسوخ فيه لفرة أكثر من الطبيعي؛ كأن‬ ‫يحزن اإنس�ان عى فقد عزيز؛ فيس�تغرق‬ ‫فيه فرة طويل�ة فا يخرج من هذا الوضع‬ ‫بال�كاد‪ .‬وهن�اك من اانحراف ما هو أش�د‪،‬‬ ‫حن يستمر ااستغراق واانحباس ي وضع‬ ‫العصاب‪ ،‬فيب�دأ ي الردد بن حالة العصاب‬ ‫والنف�اس‪ .‬واأخر يس�ميه الناس الجنون‪.‬‬ ‫وهنا استفدت من عالم ااجتماع الوردي ي‬ ‫تعريف الجنون الذي اتهم به اأنبياء صلوات‬ ‫الل�ه عليهم‪ .‬قال الوردي أو ي الطب النفي‬ ‫(الذهان) الجن�ون يعرف بأمرين‪ :‬اانفكاك‬ ‫ع�ن الواق�ع والتري�ح بذل�ك‪ .‬كأن يقول‬ ‫أحده�م تغديت البارح�ة ي امري�خ‪ ،‬وقمنا‬ ‫بقص الجملتن ع�ن بعض‪ ،‬فا غبار عليه‪.‬‬ ‫أن يتغ�دى أحدنا‪ ،‬أو أن هناك كوكبا اس�مه‬ ‫امري�خ‪ ،‬ولك�ن أن يتغدى اإنس�ان عى بعد‬ ‫مائة ملي�ون كيلومر فهو اانفكاك الكامل‬ ‫عن الواقع‪ .‬ولكن ماذا تمت محاربة اأنبياء‬ ‫وامرس�لن تحت هذه الذريعة؟ فهل انفكوا‬ ‫ع�ن الواقع ورح�وا بذلك؟ يجي�ب القرآن‬ ‫أنه�م رحوا فاعتر الن�اس قولهم عجيبا‬ ‫ي أن يصبح اميت عظاما نخرة فرجع مرة‬ ‫أخرى‪ ،‬قالوا إن هذا ليء عجيب؟‬

‫‪ahashem@alsharq.net.sa‬‬

‫أرامكو‪ ،‬القطاعات العسـكرية‪ ،‬الجمعيات الخرية‬ ‫والتعاونيـة‪ ،‬هيئة حقوق اإنسـان وشـقيقتها الجمعية‬ ‫الوطنيـة‪ ،‬قطاعات تتحفظ كثرا ً عى إعان ميزانياتها ي‬ ‫وسـائل اإعام‪ ،‬سأتطرق إى اأخرتن كونهما منظمتن‬ ‫تعنيان بحقوق اإنسـان وحمايتها‪ ،‬وبعيدا ً عن دخلهما‬ ‫امـاي الذي خا موقعهما اإلكرونـي من اإفصاح عنه‪،‬‬ ‫ياحظ‪ ،‬رغم نشاط اأخرة امتميز حيث تتلقى الترعات‬ ‫والهبـات مـن النـاس مقارنـة بـاأوى امدعومـة ماليا ً‬ ‫مـن الجهـات الحكومية‪ ،‬ياحـظ بعدهما عـن القضايا‬ ‫اإنسانية املحة داخل امجتمع السعودي وعدم وقوفهما‬ ‫برامة ي قضاياه البارزة باستثناء بعض البيانات التي‬ ‫تصـدر بخجـل دون أن يكـون لها أثر حقيقـي للتغير‬ ‫والتعديل‪ ،‬فمثاً لم نجد لتلك امنظمتن أي دور إنسـاني‬ ‫مع ظهور مشـكات وقضايا العمالـة امنزلية وارتكابها‬ ‫بعـض الجرائـم ي حق بعـض أفـراد اأر‪ ،‬أو ارتكاب‬ ‫الجرائم بحقها‪ ،‬لم تتتبع أسـباب هروب تلك العمالة من‬ ‫«كفائهم» الذي يكلف اأر السعودية ما يقارب امليون‬ ‫َ‬ ‫تتقص ما إذا كان لذلك عاقة بانتهاك‬ ‫ريال سـنوياً‪ ،‬ولم‬ ‫حقوقهم‪ ،‬ولم تكلف نفسـها ي تتبـع احتياجاتهم ونر‬ ‫ثقافة حقوق اإنسان وواجباته‪ ،‬الذي يعد إحدى مهامها‪،‬‬ ‫خاصة وأن عدد اأر السـعودية التي يوجد بن أفرادها‬ ‫عمالـة منزلية بلغت ‪ % 88.7‬و‪ % 68‬من تلك العمالة من‬ ‫الخادمـات دون سـن العريـن‪ ،‬و‪ % 51‬أعمارهـن بن‬ ‫العرين والثاثن و‪ %97‬مـن الخادمات غر عربيات‪،‬‬ ‫تلـك امنظمتان اللتـان تعنيان بحقوق اإنسـان فضلتا‬ ‫الصمـت عى عدم وجود نظـام أو تريع يضمن حقوق‬

‫مس�لم بها ا تحتم�ل الجدل‪ ،‬غدت أم�ورا ً قابلة‬ ‫للنقاش والحوار وحتى التش�كيك ي مصداقيتها‬ ‫والقبول بها كمسلمات ا ّ‬ ‫يمسها غبار‪.‬‬ ‫وه�ذا ا ينطب�ق فق�ط ع�ى امس�تلزمات‬ ‫امعيش�ية وامفاهيم الثقافية والعلوم الطبيعية‪،‬‬ ‫بل يشمل أيضا ً اأنظمة السياسية وإدارة الباد‪.‬‬ ‫فامذهب الس�ياي القائل بأنه يكف�ي أن يكون‬ ‫رأس الدول�ة مؤمن�ا ً ونزيها ً حتى يت�م القبول به‬ ‫كحاك�م مطل�ق ا يج�وز أي كان أن يحاوره أو‬ ‫يجادل�ه ي طريق�ة حكم�ه‪ ،‬لم يعد ه�و امذهب‬ ‫الس�ياي الوحي�د‪ ،‬ب�ل ظه�رت مذاه�ب أخرى‬ ‫تعارضه وتش�كك ي صاحيته وترى ي مناقش�ة‬ ‫الحاكم ومس�اءلته ي نهجه من اأمور الطبيعية‬ ‫الت�ي تحول�ت إى حق يمتلكه امواط�ن ويقبل به‬ ‫الحاك�م دون غضاض�ة‪ ،‬فالجميع يش�ركون ي‬ ‫وطن واحد‪ ،‬مص�ره يهمهم جميع�اً‪ .‬هذا النوع‬ ‫م�ن الط�رح كان يع� ّد خروج�ا ً ع�ن امأل�وف أو‬ ‫امس�لمات التي تع� ّر ُ‬ ‫ض من يقول به�ا إى الترؤ‬ ‫من�ه اجتماعي�ا ً وإى الغضب الع�ام‪ .‬بينما نجده‬ ‫اآن ه�و امتب�ع ي معظم امجتمع�ات امعارة‪،‬‬ ‫ولم يع�د يُنظر إليه فقط كدعوة للتمرد كما كان‬ ‫ي السابق‪.‬‬ ‫ومثلم�ا تتغ�ر امفاهي�م وااتجاهات تتغر‬ ‫أولويات الن�اس‪ ،‬فلكل مجتمع أولوياته حس�ب‬ ‫امس�توى ااقتصادي والسياي الذي بلغه‪ .‬ففي‬ ‫حس�م فيه أمر التمثي�ل النيابي‪ ،‬نجد اختافا ً‬ ‫بلد ُ‬ ‫ي نوعية منظمات امجتمع امدني واأس�س التي‬ ‫تُبنى عليها‪ .‬فلو أخذنا عى سبيل امثال منظمات‬ ‫حقوق اإنس�ان اأهلية لوجدنا أن لها حضورها‬ ‫املموس وامتعدد ي البلدان ذات البنى السياس�ية‬ ‫الهزيل�ة‪ ،‬بينم�ا ن�رى غيابه�ا ي البل�دان ذات‬ ‫النظ�م الديمقراطي�ة‪ ،‬حيث تت�وى مراقبة واقع‬ ‫حقوق اإنس�ان امؤسس�ات التريعية امنتخبة‬ ‫باعتبارها حقوقا ً دستورية‪ .‬وهنا ينبثق السؤال‬ ‫امهم‪ :‬ما هي أولويات مجتمعنا؟‬

‫تلـك العمالـة ورب العمل‪ ،‬عى الرغم مـن وجود مقرح‬ ‫ائحـة تنظيم خدم امنـازل أرفت عـى إعدادها وزارة‬ ‫العمل عام ‪2005‬م‪ ،‬إا ّ أن هذه الائحة لم ت َر النور بسبب‬ ‫تقاعسـها وصمت هيئـة حقوق اإنسـان‪ ،‬وهو ما أوجد‬ ‫فراغـا ً تريعيـا ً وحقوقيا ً أنتج انتهـاكا ً لحقوق العمالة‬ ‫امنزليـة‪ ،‬وتزايـد خال الفـرة اماضية‪ ،‬حيـث تطالعنا‬ ‫وسـائل اإعام امختلفة بممارسـات ا إنسانية تمارس‬ ‫عـى تلـك العمالة داخـل اأر ي امجتمع السـعودي ي‬ ‫ظل ممارستها العنف امقابل أو صمت تلك العمالة التي‬ ‫تفتقر إى التثقيف والوعي بحقوقها العمالية واإنسانية‪،‬‬ ‫وهو الـدور الذي تضطلع به الجمعيـة الوطنية لحقوق‬ ‫اإنسان ي امملكة ونظرتها هيئة حقوق اإنسان‪.‬‬ ‫ذلـك الفـراغ التريعي أوجـد عاقـة متوترة بن‬ ‫العمالـة امنزلية و«الكفيـل»‪ ،‬وبن «الكفيـل» والعمالة‬ ‫امنزلية من جانب مناظر‪ ،‬وبـن الدول امصدرة للعمالة‬ ‫امنزليـة ومنظمـات حقوق اإنسـان الدوليـة من جهة‪،‬‬ ‫والجهات امسـؤولة ي السـعودية من جهة أخرى‪.‬‬ ‫فالدائـل تؤكد‪ ،‬أن سـكوت بعض العمالـة امنزلية‬ ‫إضافة إى ما تقوم به من عنف داخل اأرة قد يصل إى‬ ‫القتل والهروب‪ ،‬سببه عدم وجود الوعي الكامل وامعرفة‬ ‫بحقوقهـا وواجباتها وثقافتنـا وعاداتنا مما ّ‬ ‫أصل تفاقم‬ ‫اانتهاكات من العمالة نفسـها ومـن اأر التي تلجأ إى‬ ‫حجز جوازات السـفر ممـا يعد انتهـاكا ً ريحا ً للمادة‬ ‫(‪ )12/4‬مـن العهد الدوي للحقوق امدنية والسياسـية‬ ‫ومخالفة لنـص امادة (‪ )18‬من قانون جوازات السـفر‬ ‫رقم ‪ 3‬لسنة ‪2002‬م‪ ،‬إضافة إى مصادرة حقها ي وجود‬

‫عقـد عمـل‪ ،‬اأمر الذي يشـكل مخالفة ريحـة للمادة‬ ‫(‪ )15‬مـن نظام العمل السـعودي وأحـكام النظام رقم‬ ‫(‪ )19‬لسنة ‪2009‬م‪.‬‬ ‫كمـا تتعـرض بعـض العمالـة امنزليـة إى اإيذاء‬ ‫الجسـدي مثـل الـرب مـن اأر وبعـض مكاتـب‬ ‫ااسـتقدام‪ ،‬وكذلك اإيذاء اللفظي واإسـاءات الجنسية‬ ‫مثل التحرش الجني وأحيانا ً ااغتصاب‪.‬‬ ‫وتعانـي بعـض العمالـة امنزلية من قيـام بعض‬ ‫أصحاب العمل بعدم استخراج تصاريح العمل «اإقامة»‬ ‫ممـا يتعـذر معـه عودتهـم إى بلدانهـم بسـبب تراكم‬ ‫الغرامـات‪ ،‬إضافة إى طول سـاعات العمل وإجبار تلك‬ ‫العمالة ‪-‬خاصـة الخادمات‪ -‬عى العمـل ي عدة منازل‬ ‫لأقارب دون موافقتهن‪.‬‬ ‫كذلـك تعانـي العمالـة امنزلية من تأخـر أصحاب‬ ‫العمل ي دفع اأجـور‪ ،‬أو عدم دفعها وخصم مصاريف‬ ‫الرعايـة الصحيـة من اأجر الشـهري‪ ،‬وهـو ما يخالف‬ ‫النظام رقم (‪ )90‬لسنة ‪2009‬م‪.‬‬ ‫تلـك العاقـة امتوترة التي أوقعـت امملكة ي حرج‬ ‫مع منظمات حقوق اإنسـان افتقدت لإطـار القانوني‬ ‫لحماية العمالة امنزلية وكذلك حق «الكفيل»‪ ،‬بعد امتناع‬ ‫الجهات امسـؤولة عـن التوقيع عـى ااتفاقيـة الدولية‬ ‫لحمايـة حقوق العمال امهاجرين وأرهم عام ‪1990‬م‪،‬‬ ‫التـي دخلت حيز التنفيـذ عـام ‪2003‬م‪ ،‬وكذلك قانون‬ ‫العمـل الائـق للعمال امنزليـن عـام ‪2010‬م‪ ،‬خاصة‬ ‫أن نظام العمل السـعودي اسـتثنى العمالة امنزلية من‬ ‫أنظمته ولوائحـه‪ ،‬مما جعلهم ي نطـاق اانتهاك الدائم‬ ‫لحقوقهـم مع عدم وجـود منظومة مؤسسـية منظمات‬ ‫العمـل اإنسـاني ي امملكة كالجمعيـة الوطنية لحقوق‬ ‫اإنسـان وهيئـة حقـوق اإنسـان لنر ثقافـة حقوق‬ ‫اإنسان اموجهة لتلك الفئة‪.‬‬ ‫تلـك العمالة بحاجة إى دعـم هيئة وجمعية حقوق‬ ‫اإنسـان للضغـط عـى وزارة العمل ي إصـدار قانون‬ ‫يحمـي حقوقهـم ويؤكـد عـى واجباتهـم‪ ،‬إضافـة إى‬ ‫التأكيـد عى اشـراط كتابة عقود عمل‪ ،‬حيـث يعد ذلك‬ ‫خطوة مهمـة ي إعادة ترتيـب ذلك القطـاع‪ ،‬مع أهمية‬ ‫إيجاد وسـائل اتصال سـهلة يتمكن من خالها العامل‬ ‫أو العاملـة امنزلية ببث الشـكوى عند وجود أي انتهاك‪،‬‬ ‫وكذلك وجـود لجان عمالية تنظر «برعة» ي قضاياهم‬ ‫والفصل فيها‪.‬‬


‫رأي‬ ‫ﺭﺃﻱ ﺍﻟﺸﺮﻕ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬ ‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ ﺗﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻊ ﺛﻢ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺷﺄن‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻳﺄﺗﻲ اﻟﻘﺮآ ُن أوﻻ ً ﰲ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻟﻪ‪ ،‬وﺗﻠﻚ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ أوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ اﻟﺒﺪاﻫﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻜﺒﺮ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﺮاء ‪-‬‬ ‫إﱃ ﳾء ﻣﻦ ﺑﺴﻂ أو ﺗﻘﺮﻳﺮ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻷﻣﺮ‪ -‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻜﺜ ٍ‬ ‫ﺳﻴﺨﺘﻠﻒ ﻛﺜﺮا ً ﺣﻦ اﻟﻘﻮل‪ :‬إن اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬي ﻳﺄﺗﻲ وروده ﰲ اﻟﻘﺮآن ﻫﻮ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻛﺎﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬي ﻣﺎ ﻛﺎن ﻟﻪ ﻣﻦ ورو ٍد إﻻ ﰲ اﻟﺴﻨﺔ!‬ ‫ﺣﻦ اﻟﻘﻮل ﺑﻬﺬا ﻗﺪ ﻳﺄت ﻣﻦ ﻳﻈﻦ‪ -‬ﺑﺎدي اﻟﺮأي‪ّ -‬‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﺄن ﻓﻴﻪ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﺗﻬﻮﻳﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ ﻟﻠﺴﻨﺔِ ‪ ،‬وﻫﻮ ﺑﺎب ﺑﺎﻟﴬور ِة‬ ‫ﻳﻔﴤ إﱃ ر ﱢد اﻟﺴﻨّﺔ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ‪) .‬وﻟﻴﺲ ﻷﺣﺪ أن ﻳﺰاد ﻋﲆ ﺣﺒﻨﺎ ﻟﻠﺴﻨﺔ‬ ‫وﺻﺎﺣﺒﻬﺎ(‪.‬‬ ‫إﻻ ّ‬ ‫أن اﻷﻣﺮ ﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻄﻠﻘﺎً‪ ،‬وذﻟﻚ أن ﻣﺎ ﺳﺄﻛﺘﺒﻪ ‪-‬اﺟﺘﻬﺎداً‪ -‬ﻻ‬ ‫اﺷﺘﻐﺎل ﺗﺄﺻﲇﱟ‪ ،‬ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﻤﴤ‬ ‫ﻳﻌﺪو أن ﻳﻜﻮن ﺑﻜﻞ ﺣﺎﻻﺗﻪ ﺳﻮى‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﴩﻳﻊ اﻟﻘﺮآﻧﻲ إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ أﻫﻠﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻇ ّﻞ ﻓﻬﻮم ﻟﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺨ ّﻠﺺ ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺳﻴﺔِ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ اﻤﻌﺘﱪ‪-‬ﴍﻋﺎ‪ -‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻜﻔﻞ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺑﺎﻹﺑﺎﻧﺔِ ﻋﻨﻪ ﺑـ‪» :‬اﻟﻘﺮآن«‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬي‬ ‫أﻧﺎب اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻓﻴﻪ ﻧﺒﻴﻪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وآﻟﻪ وﺳﻠﻢ ﰲ اﻹﺑﺎﻧﺔِ ﻋﻨﻪ‪ .‬وﻻ‬ ‫وﺣﻲ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻔﻬﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا ﺗﻨﺤﻴﺔ‪» :‬اﻟﺴﻨﺔ« وﺣﺎﺷﺎﻧﻲ ذﻟﻚ‪ .‬إذ ﻫﻲ‬ ‫ّ‬ ‫أوﺗﻴﻪ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وآﻟﻪ وﺳﻠﻢ ﻣﻊ اﻟﻘﺮآن‪ ،‬ﻏﺮ أن ﻟﻠﻘﺮآن ﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺮﻗﻰ إﻟﻴﻬﺎ‪» :‬اﻟﺴﻨﺔ« ﺗﴩﻳﻌﺎ ً وﻣﻦ ﺛﻢ ﺣﻜﻤﺎ ً واﻟﺘﺰاﻣﺎً‪.‬‬ ‫وأﺣﺴﺐ ّ‬ ‫أن رﻋﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﻔﻬﻢ ﺣﻖ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻹﻓﺎﺿﺔ ﰲ ﺑﺴﻄﻪ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺗﺠﻠﻴﺘﻪ‪ ،‬ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻪ اﻟﻨﻔﻊ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ ﺣﻞ إﺷﻜﺎﻻت ﻛﺜﺮة‪ ،‬ﻟﻌﻞ أﻇﻬﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﺎ ���ﺸﻬﺪه ﰲ ﺑﺎب‪» :‬اﻟﻔﺘﻴﺎ« و‪» :‬ﻣﺮاﻋﺎة اﻟﺨﻼف«‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ أن ّ‬ ‫ﻧﺘﺒﻦ ﻫﺬا ﺑﺼﻮرة أوﺿﺢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ ﻳﲇ‪:‬‬ ‫اﻟﻘﺮآن وﺣﺪه اﻟﺬي ّ‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ ﺑﺄﺻﻞ اﻟﺘﴩﻳﻊ ﻷﺻﻮل اﻟﺪﻳﻦ ﰲ‪ :‬ﺑﺎﺑﻲ‬ ‫اﻻﻋﺘﻘﺎد أو اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﱰك ﻟﻠﺴﻨﺔِ إﻻ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ اﻟﺒﻴﺎن‬ ‫واﻟﺘﻔﺼﻴﻞ ‪-‬ﻗﻮﻻ أو ﻓﻌﻼ أو ﺗﻘﺮﻳﺮا‪ -‬وﻫﺬا أﻣﺮه ﻇﺎﻫﺮ وﻣﺒﺴﻮط‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻟﺴﻨﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻹﻓﺎﺿﺔ ﰲ ﺗﻮﺿﻴﺢ اﻟﻬﻴﺌﺎت وﺑﻴﺎن‬

‫اﻟﻜﻴﻔﻴﺎت‪ ..‬ﻓﻀﻼ ﻋﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻟﺘﻮﻛﻴﺪ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ اﻟﻘﺮآن ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻟﻸﺧﺮ وﺣﺪه‪» :‬أﺻﻞ اﻟﺘﴩﻳﻊ« ﺑﻪ اﺑﺘﺪاءً‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ رﺻﺪه ﰲ‬ ‫ﺷﺄن اﻹﻳﻤﺎن ﺑﺎﻟﻠﻪ واﻟﻴﻮم اﻵﺧﺮ‪ -‬أرﻛﺎن اﻹﻳﻤﺎن اﻟﺴﺘﺔ‪ -‬وﻗﻞ ﻣﺜﻞ ذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺷﺄن‪ :‬أرﻛﺎن اﻹﺳﻼم اﻟﺨﻤﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺮوض واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪ ،..‬وﻛﺬا ﺷﺄن‬ ‫اﻤﺤﺮﻣﺎت ﻣﻦ‪ :‬اﻟﺮﺑﺎ واﻟﺨﻤﺮ واﻤﻴﴪ واﻟﺰﻧﺎ وأﻛﻞ اﻤﻴﺘﺔ وﻟﺤﻢ اﻟﺨﻨﺰﻳﺮ‬ ‫وﻣﺎ ذﺑﺢ ﻋﲆ اﻟﻨﺼﺐ و‪ ..‬و‪ ..‬ﻣﻦ اﻤﺤﺮﻣﺎت اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ ورودا ﰲ اﻟﻘﺮآن‪.‬‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ اﺳﺘﻴﻌﺎب ذﻟﻚ اﻵﻳﺎت‪) :‬وَأَﻗِ ﻴﻤُﻮا ﱠ‬ ‫اﻟﺼ َﻼ َة وَآﺗُﻮا‬ ‫اﻟ ﱠﺰ َﻛﺎ َة( وﰲ اﻤﺤﺮﻣﺎت‪َ ) :‬وذَ ُروا ﻣَﺎ ﺑَﻘِ َﻲ ِﻣ َﻦ اﻟ ﱢﺮﺑَﺎ( و)إِﻧﱠﻤَﺎ ا ْﻟ َﺨ ْﻤ ُﺮ‬ ‫ْﴪ ‪ (..‬و )ﺣُ ﱢﺮﻣ ْ‬ ‫َﺖ ﻋَ َﻠﻴْ ُﻜ ُﻢ ا ْﻟ َﻤﻴْﺘَ ُﺔ‪ (..‬وﻫﻜﺬا ﻫﻲ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫وَا ْﻟ َﻤﻴ ِ ُ‬ ‫اﻵﻳﺎت ﰲ ﺑﺎب أﺻﻮل اﻟﻌﻘﻴﺪة )أرﻛﺎن اﻹﻳﻤﺎن اﻟﺴﺘﺔ( إﱃ ﻏﺮ ذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫أﺻﻮل اﻟﻮاﺟﺒﺎت واﻤﺤﺮﻣﺎت ﰲ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻔﻬﻢ ﻣﻨﻪ ﺗﻨﺼﻴﺼﺎ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ أﻧﺰل ﻛﺘﺎﺑﻪ وأراد ﻣﻨﻪ أن ﻳﻜﻮ َن أﺻﻞ اﻟﺘﴩﻳﻊ اﻷول دون‬ ‫أن ﻳﻨﺎزﻋﻪ ﰲ ﻣﻬﻤﺘﻪ ﺗﻠﻚ ﳾ ٌء )ﻣَﺎ َﻓ ﱠﺮ ْ‬ ‫ﳾ ٍء( أي‬ ‫ﺎب ِﻣ ْﻦ َ ْ‬ ‫ﻃﻨَﺎ ِﰲ ا ْﻟ ِﻜﺘَ ِ‬ ‫ﻣﻦ أﺻﻮل اﻟﺘﴩﻳﻊ وﻛﻠﻴﺎت اﻷﺣﻜﺎم ‪ -‬وﻫﻮ ﻗﻮل اﻋﺘﻨﻰ ﺑﻪ اﻤﺤﻘﻘﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻔﴪﻳﻦ‪ -‬وإذن‪ ..‬ﻓﻼ ﺣﻜﻢ ﴍﻋﻲ ﰲ اﻻﻋﺘﻘﺎد واﻟﻌﻤﻞ إﻻ وأﺻﻠﻪ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ ﰲ اﻟﻘﺮآن‪.‬‬ ‫وﻳﺠﺐ ﻫﺎ ﻫﻨﺎ اﻻﺣﱰاز ﻣﻦ اﻟﻔﻬﻢ اﻤﻐﻠﻮط اﻟﺬي ﻗﺪ ﻳﻈﻦ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ ﻫﺬا اﻟﻔﻬﻢ ﺑﺄن ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ أﺻﻮل اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ﻗﺪ أﻫﻤﻠﺖ‬ ‫ﻗﺼﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻘﺮآن ﻟﺘﺘﻮﱃ اﻟﺴﻨﺔ ﺗﴩﻳﻌﻬﺎ! وﺣﺴﺒﻨﺎ أﻧّﻪ ﻓﻬ ٌﻢ ﻻ ﻳﺴﺘﻘﻴﻢ‬ ‫ﴍﻋﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ أﻧّﻪ ﻓﻬ ٌﻢ ﻳﺨﺎﻟﻒ‬ ‫ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﻤﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻪ آﺛﺎر ٌة ﻣﻦ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﱟ‬ ‫ﻣﺮادات اﻟﺸﺎرع ﻓﻴﻤﺎ اﺑﺘﻐﺎه ﻣﻦ اﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺎﻗﺾ ﻗﺼﺪه ﰲ ﻣﺘﻮاﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻊ ﺗﺮﺗﻴﺒﺎ‪ .‬إذ اﻷﻣﺮ ﰲ ﺷﺄن‪» :‬اﻟﺴﻨﺔ« ﻳﺄﺗﻲ ﻛﻤﺎ ﻗﺮره اﻷﺻﻮﻟﻴﻮن‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻬﺎم اﻟﺘﻔﺼﻴﻞ واﻹﺑﺎﻧﺔ ﻟﺘﻠﻚ اﻷﺻﻮل )اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫ﺗﻮﻻﻫﺎ‬ ‫اﻟﻘﺮآن اﺑﺘﺪاءً( ﻣﻦ اﻟﻮاﺟﺒﺎت واﻤﺤﺮﻣﺎت ﻛﻤﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻨﺼﻮص ‪»:‬ﺻﻠﻮا‬ ‫ﻛﻤﺎ رأﻳﺘﻤﻮﻧﻲ أﺻﲇ« ‪ -‬وﺣﺪﻳﺚ اﻤﴘء ﺻﻼﺗﻪ‪ ..‬وﺗﺒﻴﻦ ﻣﻘﺎدﻳﺮ اﻟﺰﻛﺎة‬ ‫وأﻧﺼﺒﺘﻬﺎ وﺑﺴﻂ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺼﻴﺎم واﻟﺤﺞ وﺑﻘﻴﺔ اﻷﺣﻜﺎم أﺗﺖ ﻋﲆ ﻣﺜﻞ‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ أدب‬ ‫ورﻳﺎﺿﺘﻨﺎ ﻛﺮة!‬

‫»أﻳﻬﺎ اﻟﻨﺎس ﺧﺬو ﻋﻨﻲ ﻣﻨﺎﺳﻜﻜﻢ«‬ ‫وﻣﺜﻞ ﻫﺬا ﻛﺜﺮ وﻣﺎ ﺳﻘﺘﻪ ﻳﺄﺗﻲ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﻟﻴﺲ إﻻ‪.‬‬ ‫ﻟﻌﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻣﺎ ﺛ ﱠﻢ ﺟﺪﻳ ٌﺪ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻣﺎ اﺣﺴﺒﻨﻲ ﻗﺪ ُ‬ ‫ﻗﻠﺖ إﻻ‬ ‫ﻣﻌﺎدا‪ ،‬وﻛﺘﺐ اﻷﺻﻮل وﻫﻲ اﻟﻄﺎﻓﺤﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻗﺪ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻜ ّﻞ ﻫﺬا اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻻﺳﺘﻔﺼﺎﱄ وأزﻳﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻇﺎﻫﺮ ﻤﻦ ﻛﺎن ﻣﻨﻜﻢ‬ ‫ﻳﻘﺮأ ﺑﻌﻴﻨﻪ ﻧﺜﺎر اﻤﺴﺎﺋﻞ وﻳﺤﺮر ﺑﻌﻘﻠﻪ ﺣﻴﺜﻴﺎت ﺗﻜﻴﻴﻔﻬﺎ ﻻ أن ﻳﺘﻮﺳﻞ‬ ‫ﺣﺎل‪ ..‬ﻓﺈن ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ذﻟﻚ ﻋﻴﻮن اﻵﺧﺮﻳﻦ وﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‪ .‬وﻋﲆ أيّ ٍ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻓﻴﻪ ﳾء ﻣﻦ ﺟ ّﺪ ٍة أو ﺟﺪﻳﺪ ﻓﻴﻤﺎ أﻃﺮﺣﻪ ﻟﺪى ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﺳﺄوﺟﺰه ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫إن أي اﺳﺘﻘﺮاء ﺗﺎم‪ -‬ﻣﻦ ﺧﺒﺮ‪ -‬ﻷﺻﻮل اﻟﴩﻳﻌﺔ وﻓﺮوﻋﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﺼﺎﺣﺒﻪ إﱃ اﻟﻘﻮل‪ :‬ﺑﺄن اﻟﻘﺮآن ﻟﻢ ﻳﱰك ﻟﻠﺴﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﴩﻳﻊ‬ ‫إﻻ ﻣﺎ ﻛﺎن ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ‪» :‬اﻟﻔﺮوع واﻟﺠﺰﺋﻴﺎت« ﻻ ‪»:‬اﻷﺻﻮل واﻟﻜﻠﻴﺎت«‬ ‫وﻋﻠﻴﻪ‪ :‬ﻓﺎﻟﺴﻨﺔ إﻧﻤﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻧﺼﻮﺻﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﺎب ﺗﺄﻛﻴﺪ اﻟﺘﴩﻳﻊ ﻻ ﺗﺄﺳﻴﺴﺎ‬ ‫ﻟﻪ‪ .‬وﻟﱧ ُ‬ ‫ﻇ ّﻦ ﺑﺎدي اﻟﺮأي ّ‬ ‫ﺑﺄن ﺛﻤﺔ ﻧﺼﺎ ‪-‬ﻣﻦ اﻟﺴﻨﺔ‪ -‬ﻗﺪ أﺗﻰ ﺑﻮﺻﻔﻪ‬ ‫ﴍﻋﻲ أوﱄ ﱟ ﻛﲇ ﱟ وﻟﻴﺲ ﻓﺮﻋﻴّﺎً‪ ،‬ﻓﻼ ﺑﺪ وأن ﺗﺠﺪ ﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺴﺎ‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ أﺻﻠﻪ اﻷول ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر ﻫﺬا اﻷﺧﺮ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻗﺪ أﻧﻴﻂ ﺑﻪ ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺪن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻷﺻﻮل ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﻛﻴﺪه ﺑﺄول اﻤﻘﺎﻟﺔ‪..‬‬ ‫وﻋﻠﻴﻪ‪ ..‬ﻓﻘﺪ ﻳﺴﻮغ اﻟﻘﻮل‪ :‬ﺑﺄن ﻣﺎ ﺗﻔﺮدت اﻟﺴﻨﺔ ﺑﺘﴩﻳﻌﻪ ﺗﺄﺳﻴﺴﺎ ً‬ ‫ﺳﻴﺎن أﻛﺎن ﻣﻦ اﻟﻮﺟﺒﺎت أو ﻣﻦ اﻤﺤﺮﻣﺎت ﻓﺈﻧﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﺄﻣﻞ ‪-‬ﻤﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﻪ ﺧﱪة ﺑﻨﺼﻮص اﻟﺸﺎرع‪ -‬ﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻫﺬا‪ -‬اﻟﺬي ﺗﻔﺮدّت ﺑﻪ اﻟﺴﻨﺔ ‪-‬‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺻﻮل وﻻ ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻴﺎت‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ‪ :‬اﻟﻔﺮوع واﻟﺠﺰﺋﻴﺎت‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ إﱃ ﻣﺎ ورد ﰲ اﻟﻘﺮآن ﻣﻦ اﻟﺘﴩﻳﻊ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ اﻟﺴﻨﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔٍ ‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﰲ ﻫﺬا اﺳﺘﻨﻄﺎﻗﺎ ﻤﺎ ﻛﺘﺒﻪ ﻗﺒﻼ‪» :‬اﻟﺸﺎﻓﻌﻲ«‪ .‬وﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻠﻤﺢ إﻟﻴﻪ ﻛﺜﺮا‪» :‬اﻟﺸﺎﻃﺒﻲ« ﰲ ﺗﻘﺴﻴﻤﻪ ﻟﻠﴬورات واﻟﺤﺎﺟﻴﺎت‬ ‫واﻟﺘﺤﺴﻴﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻔﻘﻪ ﰲ ﺣﻴﺜﻴﺎت ﻫﺬه اﻤﺴﺄﻟﺔ ﻧﺎﻓﻊ ﺑﺎﻤﺮة ﰲ أﺑﻮاب‪:‬‬

‫اﻟﻔﺘﻴﺎ ووﻣﺮاﻋﺎة اﻟﺨﻼف واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻨﻮازل إذ ﻳﺼﺢ ‪ -‬ﻓﻴﻤﺎ أﺣﺴﺐ‬ ‫ اﻟﺠﺰم ﺑﺄن ﻣﺎ ﺟﺎء ﰲ اﻟﺴﻨﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻹﻳﺠﺎب واﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ﻻ ﻳﺠﺐ أن‬‫ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻹﻳﺠﺎب واﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ﻣﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻪ‪» :‬اﻟﻘﺮآن« وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺑﺪرﺟﺔ أﻗﻞ ﻋﺰﻳﻤﺔ‪ ،‬وﺣﺴﺒﻨﺎ ﻓﻘﻬﺎ ً أن‪» :‬اﻟﺴﻨﺔ« ﺑﻌﺎﻣﺔٍ إﻧﻤﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﺂﻳﺎت ﻛﺘﺎﺑﻪ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﺪرﺟﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ إﱃ ﻣﺎ أوﺟﺒﻪ اﻟﻠﻪ أو ﺣﺮﻣﻪ‬ ‫وﻣﻦ اﺑﺘﻐﻰ ﻓﻘﻬﺎ ﻟﺪﻳﻨﻪ ﻓﺤﺮيﱞ ﺑﻪ وﻋﻲ ﻫﺬه اﻟﻘﺎﻋﺪة وﺗﺪارﺳﻬﺎ‬ ‫ﺗﺎﻟﻴﺎ ً وﺑﺘﺠ ّﺮ ٍد ﻋﻤﺎ وﺟﺪ ﻋﻠﻴﻪ آﺑﺎءه‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﻣﺆﻛﺪات اﻟﻔﻘﻪ ﻟﻬﺬه اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﻨﻈﺮ ‪-‬اﻟﺒﺼﺮ‪ -‬إﱃ ﻣﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﺣﻔﻠﺖ ﺑﻪ‪» :‬اﻤﻘﺎﺻﺪ اﻟﴩﻋﻴﺔ« إذ إن ﺷﺄن اﻟﴬورات واﻟﺤﺎﺟﻴﺎت ﻣﺎ‬ ‫ﺛﻢ ﳾء ﻣﻨﻬﺎ إﻻ وأﻣﺮه ﻣﻤﺎ ﻗﺪ ّ‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ ﺑﻪ اﻟﻘﺮآن‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺎﻧﺖ‪» :‬اﻟﺴﻨﺔ«‬ ‫أﻛﺜﺮ اﺿﻄﻼﻋﺎ ً ﺑﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ اﻤﻘﺎﺻﺪ ﻣﻦ أﻣﺮ اﻟﺘﺤﺴﻴﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﻟﻌﻞ إدراﻛﺎ ً ﻓﺎﻗﻬﺎ ً ﻟﻬﺬه اﻟﻘﺎﻋﺪة أن ﻳﻤﻨﺤﻨﺎ اﻟﺠﺰم ﺑﺄن اﻟﻐﺎﻟﺐ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت اﻟﺴﻨﺔ ﺑﺘﻘﺮﻳﺮﻫﺎ ‪-‬وﺑﺨﺎﺻﺔِ ﻓﻴﻤﺎ ﺳﺎغ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻻﺧﺘﻼف وﺷﺎع ‪ -‬ﺑﻤﻌﻨﻰ‪ :‬أﻛﺎن اﻟﻨﻬﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﺮﻳﻤﺎ أم ﻛﺮاﻫﺔ ﺗﻨﺰﻳﻪ‬ ‫أم ‪ ....‬أم ‪ ..‬أﻗﻮل‪ :‬ﻟﻌﻞ ﰲ اﺳﺘﺼﺤﺎب ﻫﺬه اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻣﺎ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﺑﻪ‬ ‫اﻟﺤﺴﻢ ﻤﺎدة اﻟﻨﺰاع‪ ،‬إذ ﻳﻤﴤ ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳﻢ إﱃ اﻟﻜﺮاﻫﺔ ﻛﺤﺎل‪» :‬أﺣﺎدﻳﺚ‬ ‫اﻟﴩب ﻗﺎﺋﻤﺎ« أﻣﺎ ﻣﺎ رﺗﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺸﺎرع ﻣﻦ ﻋﻘﻮﺑﺔ دﻧﻴﻮﻳﺔ أو أﺧﺮوﻳﺔ‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﻈﺮ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻟﻠﻨﺺ ﻳﺄﺧﺬك إﱃ أن ﺛﻤﺔ ﺷﻴﺌﺎ آﺧﺮ ﻗﺼﺪ ‪-‬ﰲ اﻟﺘﺤﺮﻳﻢ‪-‬‬ ‫ﻏﺮ ذﻟﻚ اﻟﻔﻌﻞ ﺑﻤﻌﻨﻰ أن اﻟﺘﺤﺮﻳﻢ اﻛﺘﺴﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﻏﺮه ﻻ ﺑﺬاﺗﻪ ﻣﺜﺎﻟﻪ‪:‬‬ ‫»اﻹﺳﺒﺎل« ﻓﻼ ﺑﺪ إذن ﻟﻠﺤﺮﻣﺔ ﰲ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻹﺳﺒﺎل ﻣﻦ ارﺗﻔﺎق اﻟﺨﻴﻼء‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺘﻠﺒﺲ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ‪ -‬ﻛﻤﺎ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ‪ -‬واﻟﺬي ﻳﻔﴤ إﱃ اﻟﻜﱪ واﻷﺻﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﺮﻳ ِﻢ ﻫﺬا ﻗﺮآﻧﺎ‪ ...‬وﻣﺜﻞ ﻫﺬا ﻛﺜﺮ‪.‬‬ ‫اﻤﺴﺄﻟﺔ ﺗﺪﻓﻌﻨﺎ إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻏﺮ أن اﻤﺴﺎﺣﺔ ﺗﻔﺮض‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻫﺎﻫﻨﺎ‪..‬‬ ‫وﺛﻤﺔ ﻋﻮدة أﺧﺮى ﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎﺣﺚ وﻟﻌﻞ ﻣﻦ أﺧﻄﺮﻫﺎ ﻣﺒﺤﺚ‪:‬‬ ‫»ﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ ﺗﺴﺘﻘﻞ ﺑﺎﻟﺘﴩﻳﻊ«؟!‬

‫أﻳﻦ أﺧﻮك ﻣﺎﻫﺮ؟‬ ‫ﻃﺎرق اﻟﻌﺮادي‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﻤﺮي‬

‫‪tareq@alsharq.net.sa‬‬

‫وﻛﻼ اﻷﻣﺮﻳﻦ ﻳﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﻌﻦ واﺣﺪ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺗﺄﻣﻞ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ وﻏﺮﻫﻤﺎ‬ ‫ذﻟﻚ أن اﻟﻌﻨﴫ اﻟﺤﺎﻣﻞ ﻟﻬﻤﺎ ﻣﻤﺜﻼً ﰲ )اﻟﻔﺮد(‬ ‫ﺗﺘﺨﻄﻔﻪ ‪-‬ﻃﻮﻋﺎً‪ -‬ذات اﻤﺆﺛﺮات‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﺮاء اﻤﺤﺘﻮى وﻛﻤﻮن ﺗﻨﻮﻋﻪ إﻻ أن اﻟﺸﻜﻞ‬ ‫اﻤﻨﺘﺞ واﺣﺪ‪ ،‬ﻓﻴﺎ ﺗﺮى ﻤﺎذا؟‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل إﻧﻨﺎ ﻧﺘﻘﻦ )اﻻﻧﻔﻌﺎل( ﻻ‬ ‫)اﻟﻔﻌﻞ( ﻓﻴﺴﺒﻖ )اﻟﻨﺺ( ﻣﺤﺪدات ﺗﻜﻮﻳﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺻﺤﺔ ﻋﻜﺲ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا ﻳﺮى أﻫﻞ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ أن اﻟﻨﺺ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ أدﺑﻴﺔ ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻞ ﻫﻮ )ﺣﺎدﺛﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ(‬ ‫وأﻗﻮل إﻧﻪ ﻻ ﻫﺬا وﻻ ذاك ﺑﻞ ﻫﻮ ﻋﻨﺪﻧﺎ )ﺣﺎدﺛﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺔ( ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻦ ذات اﻤﺒﺪع اﻤﻔﱰض ﻣﺮﺟﻌﺎ ً‬ ‫ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺑﻌﻀﻬﻢ إن ﻫﺬا اﻻﻧﺤﻴﺎز ﻟﻠﺬات ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﻔﻬﻤﻪ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻳﺘﻐﻮل ﻋﲆ اﻟﻔﺮد ﺣﺘﻰ ﻳﻠﻐﻴﻪ‬ ‫ﻓﻴﻀﻄﺮ ﻣﻌﻪ اﻟﻨﺎﺷﻂ إﱃ اﺳﺘﻌﺮاض ﻋﻀﻼت‬ ‫ﻓﺮداﻧﻴﺘﻪ ﰲ ﻣﻨﺘﺞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﺎﻗﺾ‬ ‫اﻟﻨﺎﻋﻢ وﻳﻤﻜﻨﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﻮدة ﻛﻜﺎﺋﻦ ﻣﺴﺘﺄﻧﺲ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وأﻗﻮل ﻟﻴﺲ اﻟﻌﻴﺐ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ واﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﰲ ﻧﻤﻮ وﻧﻀﺞ‬ ‫اﻟﺤﺮاك ﺑﺸﺘﻰ ﺻﻮره‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﻞ اﻟﻌﻴﺐ اﻻﺳﺘﻐﺮاق‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﻮادث اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻛﺤﺎﻟﺔ‬ ‫أدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻘﺪ ﻃﺎل زﻣﻦ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ اﻤﺮآة وﺗﻔﺤﺺ‬ ‫ﺧﺎرﻃﺔ اﻟﻨﻔﺲ وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻻزﻣﺔ ﻻ‬ ‫ﻣﺘﻌﺪﻳﺔ‪ ،‬وآن أوان اﻻﻧﻄﻼق إﱃ ﻓﻀﺎءات أرﺣﺐ‬ ‫وأﻓﻖ أوﺳﻊ ﰲ ﻣﻀﻤﺎر اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻟــﻮ ﻟﺠﺄﻧﺎ إﱃ ﻣﺼﻄﻠﺢ »ﻣﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر« ﻛﻤﺎ ﺗﻔﺤﺼﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺠﺮي ﰲ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻪ »ﻳﻨﺒﻮع اﻟﻐﻮاﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ« وﺗﺴﺎءﻟﻨﺎ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺤﺮﻛﺎت اﻷﻓﻜﺎر اﻷدﺑﻴﺔ ﻛﻤﺜﺎل ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ‬ ‫أن اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ وﻋﻮاﻣﻞ اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ اﻟﺬاﺗﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﲆ اﻤﺸﻬﺪ ﺑﺮﻣﺘﻪ ﻟﺘﺒﻘﻰ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬

‫واﻤﻌﺮﻓﺔ ﰲ ذﻳﻞ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻫﺬه اﻤﺤﺮﻛﺎت‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮاض اﻤﻨﺘﺞ اﻷدﺑﻲ واﻹﺑﺪاﻋﻲ وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ذﻟﻚ واﻟﺘﺸﻜﻲ اﻟﺪاﺋﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺰﻟﺔ اﻤﺜﻘﻒ وﻋﻼﻗﺔ اﻤﺜﻘﻔﻦ ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ‬ ‫واﻟﴫاﻋﺎت ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻤﻈﻠﻠﺔ ﻟﻸدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻟﻨﺴﺘﻮﻋﺐ ﺻﺤﺔ ذﻟﻚ!‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻤﻔﻜﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﺑﺪ اﻟﺠﺎﺑﺮي‬ ‫رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ﰲ ﻧﻘﺪه ﻟﻠﻌﻘﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻋﻦ اﻟﻔﺮد‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ إﻧﻪ »ﻛﺎﺋﻦ رﻣﲇ« ﻣ���ﻞ ﺑﻴﺌﺘﻪ اﻟﺮﻣﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ ﻳﻜﻮن ﻣﺠﻤﻮﻋﺎ ً ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻈﻞ‬ ‫ﻣﺤﺘﻔﻈﺎ ً ﺑﺨﺼﺎﺋﺼﻪ ﻛﺤﺒﺎت اﻟﺮﻣﻞ ﻣﻨﻔﺮدة‪،‬‬ ‫وﻫﺬه ﺻﻔﺔ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﻴﻀﻦ وﻗﺪ أﺗﻰ اﻹﺳﻼم‬ ‫ﻟﻴﻀﻌﻬﺎ ﰲ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻤﻼﺋﻢ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮد ﺑﺎﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﻦ ﺿﻤﻦ ذﻟﻚ اﻟﻔﺮد اﻤﺒﺪع‬ ‫أو اﻟﻨﺎﺷﻂ ﰲ أي ﻣﺠﺎل‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﻠﺤﻆ اﻧﺤﻴﺎزا ً‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺎ ً ﰲ ﺣﺎﻟﺘﻨﺎ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب اﻤﺠﻤﻮع واﻟﺸﻮاﻫﺪ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺗﺘﻮاﱃ‬ ‫ﺣﺴﺎﺑﻴﺎ ً وﻫﻨﺪﺳﻴﺎً‪.‬‬ ‫إن ﻣﻦ اﻟﺪﻻﺋﻞ ﻋﲆ ذﻟﻚ اﻻﺳﺘﻌﺠﺎل ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻨﺠﻮم واﻷﻣﺠﺎد اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ وﺗﻨﻔﺲ‬ ‫اﻷوﻫﺎم‪ ،‬ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻟﻨﺠﻮم ﺷﺨﻮﺻﺎ أو‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ )أﻓﻌﻞ اﻟﺘﻔﻀﻴﻞ( ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫اﺗﺠﺎه ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﻬﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻤﺒﺘﴪة ذات‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر اﻟﻌﺎﻃﻔﻲ اﻤﻮﺣﻲ ﺑﺠﺪب اﻟﻨﻤﺎذج‬ ‫ﻇﺎﻫﺮا ً واﻟﺬي ﻳﻌﻜﺲ ﻓﻘﺮا ً ﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ً ﺑﺎﻃﻨﺎً‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﺪﻻﺋﻞ أﻳﻀﺎ ً اﻟﻔﺸﻞ ﰲ ﻗﺮاءة اﻟﻮاﻗﻊ أو‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺘﻪ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘﺄﺛﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻓﺘﺘﻀﺨﻢ اﻟﺼﻮرة اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﻤﻞء اﻟﻔﺮاغ‬ ‫ﻟﻴﻨﺘﻬﻲ اﻷﻣﺮ ﺑﻌﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻣﺸﻬﺪ‬ ‫ﺛﻘﺎﰲ ﻏﻨﻲ ﺑﺎﻷﺷﻜﺎل اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ذات اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮاﺋﻖ اﻟﺘﻔﻜﺮ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻟﻦ ﻳﻜﻮن اﻤﺜﻘﻒ‪/‬‬ ‫اﻷدﻳﺐ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻃﺎﻤﺎ ﻇﻞ ﻣﺮﺗﻬﻨﺎ‬ ‫ﻟﺤﺪوده اﻟﻀﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫‪abdullahmahdi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﴫﻣﺖ أﻳﺎم ﻋﺎﻣﻨﺎ اﻟﺪراﳼ‪ ،‬وأوﺷﻜﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء‪ ،‬وﺳﻴﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻹﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺪري ﺣﺠﻢ ﺣﺮارﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻷﺑﺪان واﻟﺠﻴﻮب‪،‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺗﻘﻄﻌﺖ أوﺻﺎل اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ ﺑﻜﺜﺮة اﻹﺟﺎزات‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﻲ أﴎف ﰲ اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﻣﺪﻳﺮو‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وﻣﻬﺪت‬ ‫اﻟﻮزارة ﻟﺬﻟﻚ ﺑﺘﻔﻮﻳﻀﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺻﻼﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ﻟﻬﻢ‬ ‫دون ﻗﻴﻮد واﺿﺤﺔ أو ﻣﻌﺎﻳﺮ دﻗﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫ذﻫﺒﺖ أﻳﺎم ﻛﺜﺮة ﻫﺪرا ً ﰲ إﺟﺎزات ﻏﺮ ﻣﱪرة‪،‬‬ ‫وﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻴﻮم أﺑﻨﺎؤﻧﺎ وﺑﻨﺎﺗﻨﺎ اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ؛‬ ‫وﻫﻲ أﻳﺎم ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ وﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﻴﻬﻢ وﻣﻌﻠﻤﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ ﺟﻬﺪا ً ﻣﻀﺎﻋﻔﺎ ً وﺣﺮﺻﺎ ً وﻳﻘﻈﺔ‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة؛ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﺮان ﻣﺤﺪﻗﺎن‪ ،‬أوﻟﻬﻤﺎ‪ :‬ﺧﻄﺮ اﻟﺤﻮادث‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻔﻮﴇ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺪﺛﻬﺎ اﻟﻜﺒﺎر ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎدﺗﻬﻢ ﺳﻴﺎراﺗﻬﻢ أو أﺛﻨﺎء ﻣﺸﺎﻫﺪاﺗﻬﻢ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮاﺿﺎت أﻗﺮاﻧﻬﻢ وﻏﺮﻫﻢ ﰲ اﻟﺴﺎﺣﺎت‬ ‫واﻟﺸﻮارع‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﻛﻞ ﻋﺎم ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﺤﻮادث‬ ‫ﻣﺮوﱢﻋﺔ ﺗﻜﻮن ﻧﺘﻴﺠﺘﻬﺎ اﻤﻮت واﻹﻋﺎﻗﺔ اﻟﺘﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺎﻫﺎت اﻤﺴﺘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬واﻹﺻﺎﺑﺎت اﻟﺨﻄﺮة‪ ،‬وإﺗﻼف‬ ‫ﻟﻠﻤﺎل؛ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ واﻟﴪﻋﺔ‪ ،‬وﻗﻄﻊ اﻹﺷﺎرات‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺠﺎوز اﻟﺨﺎﻃﺊ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﻣﺂس ﻛﺒﺮة ﻟﻬﻢ وﻷﴎﻫﻢ!‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ٍ‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺨﻄﺮ اﻵﺧﺮ ﻓﻬﻮ اﻤﺨﺪرات‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪاﻓﻬﻢ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﺮوﻳﺞ ﻛﺒﺮة –وﻫﻲ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﻛﺒﺮ وﻣﺪﻣﺮ‪ -‬إذ ﻳﻨﺸﻂ ﻣﺠﺮﻣﻮ اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات ﺑﺈدﺧﺎل ﺳﻤﻮﻣﻬﻢ إﱃ اﻟﺒﻼد ﺑﺄﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﻣﺨﺘﻔﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺤﻔﺰ اﻤﺮوﺟﻮن؛ ﻟﻴﻘﻮﻣﻮا ﺑﺒﻴﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻫﺆﻻء اﻟﻴﺎﻓﻌﻦ!‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﻛﺪ أن اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬وﻳﺪرك ﻣﺴﺆوﻟﻮﻫﺎ‬ ‫ﺣﺠﻢ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻬﺪف اﻟﺒﻼد ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺴﻤﻮم اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ‪ ،‬ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻬﺮﻳﺐ ﺗﻘﻒ‬

‫وراءﻫﺎ ﺷﺒﻜﺎت وﻣﻨﻈﻤﺎت ‪-‬ورﺑﻤﺎ دول‪ -‬ﺗﺴﻌﻰ‬ ‫ﻻﺳﺘﻬﺪاف ﴍﻳﺤﺔ ﻛﺒﺮة وﻣﻬﻤﺔ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪاﻓﺎ ً ﻣﻨﻈﻤﺎ ً ﻟﻪ أﺳﺎﻟﻴﺒﻪ ووﺳﺎﺋﻠﻪ اﻟﺪﻧﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫إن ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﱪﻳﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﻣﻨﻮﻃﺔ ﺑﺤﺮس اﻟﺤﺪود‪ ،‬وﻳﺴﺎﻧﺪﻫﻢ رﺟﺎل‬ ‫اﻟﺠﻤﺎرك ﰲ اﻤﻨﺎﻓﺬ اﻟﱪﻳﺔ واﻤﻄﺎرات واﻤﻮاﻧﺊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ زﻳﺎدة ﻛﺒﺮة ﰲ أﻋﺪاد اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻀﺎﻋﻒ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻷﻋﺪاد ﻋﴩات اﻤﺮات ﰲ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت واﻟﻌﻄﻼت‬ ‫واﻷﻋﻴﺎد‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﺗﺆﻛﺪه اﻹﺣﺼﺎءات‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺎﺳﺔ وﻣﻠﺤّ ﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﺑﻤﻮﻇﻔﻦ ﻣﻬﺮة‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ إﺟﺮاءات اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺴﻴﺎرات اﻟﻌﺎﺑﺮة أﺳﻬﻤﺖ‬ ‫ﰲ ﺗﻴﺴﺮ اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ‪،‬‬ ‫واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺣﺎﻻت اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ‬ ‫اﻤﺘﺠﺪدة‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻧﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻧﻈﺎم اﺳﻤﻪ »ﻣﺎﻫﺮ«‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﺎرك ﻋﲆ ﻏﺮار ﻧﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ؟‬ ‫إن رﺟﺎل اﻤﺮور ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ دﻋﻢ وﻣﺆازرة‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮ؛ ﻟﻴﻘﻮﻣﻮا ﺑﻤﻬﺎﻣﻬﻢ وواﺟﺒﺎﺗﻬﻢ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺿﺒﻂ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻴﺴﺮﻫﺎ‬ ‫وﺑﺚ اﻟﻮﻋﻲ اﻤــﺮوري‪ ،‬وﻧﴩ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻋﻴﺔ واﻟﺮﺷﻴﺪة‪ ،‬ﻓﺎﻤﻌﺎﻧﺎة ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﺪن اﻟﻜﱪى؛‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺰﺣﺎم اﻟﺸﺪﻳﺪ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﺎج ﻟﻮﺟﻮد ﻣﻜﺜﻒ‬ ‫ﻟﺮﺟﺎل اﻤﺮور ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺤﺪدة أﺛﻨﺎء ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺬروة‪ ،‬ووﺟﻮد داﺋﻢ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ أﺧﺮى؛ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ ﻣﺮورﻳﺔ ﻣﺮﻧﺔ ﺗُﺴﻬﻢ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻷرواح‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث‪ ،‬وﺳﻼﻣﺘﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﺧﻄﺎر‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﻤﺘﻠﻜﺎت ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻒ‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎوزات‬ ‫واﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺆدي ﻟﺤﻮادث ﻗﺎﺗﻠﺔ وﺗﻠﻔﻴﺎت‬ ‫ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﻢ رﺻﺪه ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﻳﺸﻜﻞ أرﻗﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﺨﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال اﻷرﻗﺎم اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻧﴩﻫﺎ ﺳﻨﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ ﻛﺒﺮة وﻣﺮﻋﺒﺔ أﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻫﻮ‬

‫أﻣﺮ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺟﻬﻮدا ً ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻣــﺆازرة ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫وﺻﺎدﻗﺔ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﻟﺮﺟﺎل اﻤﺮور‪.‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ ﺗﻜﻮن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﺳﺌﻠﺔ ﻣﴩوﻋﺔ‪:‬‬ ‫ ﻫﻞ ﻣﻦ اﻟﴬورة إﺳﻨﺎد ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎل‬‫اﻹدارﻳﺔ ﰲ إدارات اﻤﺮور ﻟﻠﻌﺴﻜﺮﻳﻦ ﻓﻘﻂ؟‬ ‫ ﻣﺎ اﻤﺎﻧﻊ ﻣﻦ إﺳﻨﺎدﻫﺎ ﻤﻮﻇﻔﻦ ﻣﺪﻧﻴﻦ‬‫ﻣﺆﻫﻠﻦ؟‬ ‫ أﻻ ﻳُﺴﻬﻢ ذﻟﻚ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻦ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺎﻤﻬﺎم اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺸﻜﻞ‬ ‫دﻋﻤﺎ ً وﻣﺴﺎﻧﺪة ﻟﺰﻣﻼﺋﻬﻢ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺸﻮارع‪،‬‬ ‫واﻷﺣﻴﺎء؟‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻘﻮل إن ﺗﻄﺒﻴﻖ »ﺳﺎﻫﺮ« ﻗﺪ أﺳﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺧﻔﺾ اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺰﻋﻢ‬ ‫ﺑﻐﺮ ذﻟﻚ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﺟﺎء ﰲ ﻣﻘﻄﻊ ﺗﺴﺠﻴﲇ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻌﻮدة‪ -‬ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮل إﻧﻪ ﺑﺤﺚ ﰲ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﻓﻮﺟﺪ أن ﻧﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ ﻟﻢ ﻳﻘﻠﻞ اﻟﺤﻮادث‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻛﻼﻣﻪ ﻣﺮﺗﺠﻼً‪ ،‬وﻳﺒﺪو أﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻦ ﻣﺤﺎﴐة ﻋﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻜﺲ ﺗﻠﻚ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﰲ اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺮص ﻋﲆ أن ﺗﻜﻮن ﻣﻨﺘﻘﺎة اﻟﻌﺒﺎرة‬ ‫واﻟﺪﻟﻴﻞ!‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺗﺆﻛﺪه اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺮور ﻳﻌﺎرض‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻘﻮل وﻳُﺴﻘﻄﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻧﻈﺎم ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ﻣﺆﻳﺪﻳﻪ وﻣﻌﺎرﺿﻴﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﺈﻳﻘﺎﻓﻪ ذات‬ ‫ﻳﻮم أﺣﺪ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻷﺻﻮات‬ ‫اﻟﺘﻲ دﻋﺖ ﻻﺳﺘﻤﺮاره –وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪ -‬ﻫﻲ اﻷﻗﻮى‪،‬‬ ‫واﻷﻛﺜﺮ أﻣﻼً وﺗﻔﺎؤﻻ ً ﺑﺘﻐﻴﺮ واﻗﻌﻨﺎ اﻤﺮوري‪ ،‬ووﻗﻒ‬ ‫اﻟﻨﺰف اﻟﻴﻮﻣﻲ اﻟﺸﺪﻳﺪ ﻟﺪﻣﺎء أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻗﺎت‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺎﺳﺔ إﱃ‬ ‫وﻫﻮ أﻣﺮ ﻳﻠﺢّ ﻋﲆ أﻧﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫أن ﻳﺴﺘﻤﺮ »ﺳﺎﻫﺮ« وﻳُﺪﻋﻢ‪.‬‬ ‫أخ ﻟ َﻚ ﻟ ْﻢ ﺗﻠﺪ ُْﻩ أﻣﱡ ﻚ«‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ اﻟﻌﺮب ﻗﺪﻳﻤﺎً‪ُ » :‬ربﱠ ٍ‬ ‫ﻓﻜﻴﻒ إن ﻛﺎن ﻗﺪ وﻟﺪﺗﻪ أﻣﻚ ﻓﻌﻼً‪ ،‬إن »ﺳﺎﻫﺮ«‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ ّ‬ ‫ﻣﺎﺳﺔ ﻷن ﻳﻜﻮن ﻟﻪ أخ اﺳﻤﻪ »ﻣﺎﻫﺮ«‬ ‫ﻟﻴُﺴﻬﻤﺎ ﻣﻌﺎ ً ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ أرواح أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ وﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﺮآن ﻟﻴﺲ ﻛﺎﻟﺴﻨﺔ‪ ..‬ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓﻲ ٍ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ ﻟﺸﺄن اﻟﺘﺸﺮﻳﻊ‬

‫رأي‬

‫اﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‬ ‫ﻓﻲ ذﻛﺮى‬ ‫اﻟﻨﻜﺒﺔ‬

‫ﺣ ﱠﻠﺖ اﻟﺬﻛﺮى اﻟـ ‪ 65‬ﻟﻨﻜﺒﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ‬ ‫وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺗﺮاوح ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ رﻏﻢ ﻣﺎ و ﱢُﻗ َﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺑﻦ إﴎاﺋﻴﻞ واﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫أﺣﻴﺎ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﻫــﺬه اﻟﺬﻛﺮى‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﺿﺪ اﻻﺣﺘﻼل ﰲ اﻟﻀﻔﺔ واﻟﻘﻄﺎع‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ اﺣﺘﻔﻞ اﻟﻘﺎدة ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺘﻬﻢ ﺑﺈﻋﻼن‬ ‫اﺗﻔﺎق ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺸﺄن ﻣﺎ اﺗﻔﻘﻮا ﻋﻠﻴﻪ ﻋﺪة ﻣﺮات‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ‪ 6‬ﺳﻨﻮات و ﱢُﻗ َﻊ اﺗﻔﺎق ﻣﻜﺔ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﻦ ﻓﺘﺢ وﺣﻤﺎس واﺗﻔﻖ اﻟﻄﺮﻓﺎن‬

‫ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز ﺧﻼﻓﺎﺗﻬﻤﺎ‪ .‬ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔﱰض‬ ‫آﻧﺬاك ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺣﺪة وﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻤﺮت اﻟﺨﻼﻓﺎت وﻫﻮ ﻣﺎ ﻋﻜﺲ‬ ‫أن اﻷزﻣﺔ ﺑﻦ ﻃﺮﰲ اﻤﻌﺎدﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺨﻼﻓﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻏﺬﺗﻬﺎ أﻃﺮاف ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻣﺜﻼً ﺗﺴﻌﻰ إﱃ ﺷﻖ اﻟﺼﻒ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫واﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺴﻬﻢ إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ ﰲ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﺲ ﻫﺬا اﻻﻧﻘﺴﺎم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﻤﻘﺖ إﻳﺮان‬ ‫ﻋﱪ ﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ ﰲ ﺣﺮﻛﺘﻲ ﺣﻤﺎس واﻟﺠﻬﺎد‬

‫ﻫﺬا اﻻﻧﻘﺴﺎم ﻣﻨﺬ دﺧﻮل ﻃﻬﺮان ﻛﻼﻋﺐ‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻲ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫دﻣﺸﻖ ﺗﻠﻌﺐ دورا ﻣﺒﺎﴍا ﰲ ﺗﻔﺘﻴﺖ اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺛﻢ زاد وﺻﻮل اﻹﺧﻮان‬ ‫إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻣﻦ اﻤﺨﺎوف ﻟﺪى ﻓﺘﺢ‬ ‫ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺨﻴﻞ ﺣﻤﺎس أن اﻧﺘﺼﺎر اﻹﺧﻮان‬ ‫ﺳﻴﺘﻴﺢ ﻟﻬﺎ ﺗﻜﺮﻳﺲ دوﻟﺘﻬﺎ ﰲ ﻏﺰة‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻌﻮدة إﱃ ﻣﺎ ﺟﺮى أﻣﺲ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻧﺠﺪ أن اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﻦ ﻓﺘﺢ وﺣﻤﺎس‬ ‫ﻟﻢ ِ‬ ‫ﻳﺄت ﺑﺄي ﺟﺪﻳﺪ وإﻧﻤﺎ اﺗﻔﻖ اﻟﻄﺮﻓﺎن ﻣﺠﺪدا‬

‫ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ اﺗﻔﻘﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﺑﻘﺎ وﻫﻮ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺣﺪة وﻃﻨﻴﺔ وإﻧﺠﺎز ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺧﻼل ‪ 3‬أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻤﺎ أن أي ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻢ ﻳﺤﺪث ﰲ ﻣﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻷﻃــﺮاف اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻬﺎ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ اﻟﺤﺴﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ وﻟﻴﺲ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃ���ﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺴﻴﺒﻘﻰ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺗﻔﺎق ﻣﺮﻫﻮﻧﺎ ً ﺑﻤﺪى ﺗﻐﻠﻴﺐ ﻗﺎدة اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ‬ ‫اﻻرﺗﺒﺎﻃﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬ أﺟﻨﺪاﺗﻬﺎ‪.‬‬

‫‪29‬‬


‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ :‬ﺣﺒﺲ‬ ‫ﺳﺘﺔ ﻣﺘﻬﻤﻴﻦ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ »إﺳﺎءة‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ«‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬

‫ﺸﺎور رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب )اﻟﴩق(‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﺗُ ِ‬

‫اﻷﻓـﺮاد ﺑﻜﺘﺎﺑـﺔ وﻧﴩ ﻋﺒﺎرات ﻏـﺮ ﻻﺋﻘﺔ وﻣﺘﺠـﺎوزة ﻷﻋﺮاف وﻗﻴﻢ‬ ‫وﺗﻘﺎﻟﻴـﺪ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‪ ،‬ﻋﱪ ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﺠﻮﺑﺖ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺳﺘﺔ ﻣﻨﻬﻢ وواﺟﻬﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺗﻢ ﻧـﴩه ﺑﻤﻌﺮﻓﺘﻬﻢ وﻣﺎ ﺗﻀﻤﻨﻪ ﻣﻦ ﻋﺒﺎرات ﻣﺴـﻴﺌﺔ‪ ،‬ووﺟﻬﺖ‬ ‫إﻟﻴﻬـﻢ ﺗﻬﻤﺔ اﻹﺳـﺎءة ﺑﻄﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻼﻧﻴﺔ وﺑﻤﺎ ﻳﺘﻌـﺎرض ﻣﻊ اﻟﺤﻖ ﰲ‬ ‫ﺣﺮﻳـﺔ اﻟﺘﻌﺒـﺮ وإﺑﺪاء اﻟﺮأي‪ ،‬وأﻣﺮت ﺑﺤﺒﺴـﻬﻢ ﻋﲆ ذﻣـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻹﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ أن ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺮأي واﻟﺘﻌﺒﺮ ﺣﻖ ﻛﻔﻠﻪ اﻟﺪﺳﺘﻮر‬ ‫واﻟﻘﺎﻧﻮن واﻤﻮاﺛﻴﻖ واﻟﻌﻬﻮد اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗُﻤﺎ َرس ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋـﻲ ﻣﻨﺰه ﻋﻦ اﻹﺳـﻔﺎف وﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﻵداب‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﻻ ﺗﺒﻴﺢ أﺑﺪا ً‬

‫ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻜﻠﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﻮﺳـﻒ‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺼﻐﺮى اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ أﺻﺪرت أﻣـﺲ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫أﺣﻜﺎﻣـﺎ ً ﺿﺪ ﺳـﺘﺔ ﻣﺘﻬﻤﻦ ﺑﺤﺒﺴـﻬﻢ ﺳـﻨﺔ ﻣـﻊ اﻟﻨﻔﺎذ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻬﻤﺔ إﺳـﺎءة اﺳـﺘﺨﺪام ﺣﻖ ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒﺮ واﻟﺨﺮوج ﻋﻦ ﻗﻴﻢ‬ ‫وﻋـﺎدات وﺗﻘﺎﻟﻴﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﺑﺤـﻖ ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ .‬وأوﺿﺢ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﻮﺳﻒ أن اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺳﺒﻖ ﻟﻬﺎ أن ﺑﺎﴍت‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻊ اﻤﺘﻬﻤـﻦ ﰲ ﺑﻼﻏـﺎت وردت إﻟﻴﻬﺎ ﻣـﻦ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد واﻷﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺑﺸﺄن ﻗﻴﺎم ﺑﻌﺾ‬

‫اﻟﻨﻴﻞ ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص أو اﻹﺳﺎءة إﻟﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬ﻳﺘﺠﻪ أﻏﻠﺐ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻟﻠﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﻣﴩوع‬ ‫ﻗﺎﻧﻮن اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺨﺎض ﻃﻮﻳﻞ وﻋﺴﺮ ﻹﺣﺮاز‬ ‫اﻟﺘﻮاﻓﻘـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‪ .‬وأﺑﻠﻎ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﺧـﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻷﺧﺮ ﻣﻊ‬ ‫أﻋﻀﺎﺋﻬـﺎ ﺑﺄن »اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ ﺑﺘﻌﻬﺪﻫﺎ ﺣﻮل اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫ﻋﻼوة اﻟﻐﻼء أﻣﺎم اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ وأﻣﺎم اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم«‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮ ﻟﻠﻨﻮاب‪» :‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳـﺘﺬﻛﺮ ﺗﻌﻬﺪﻫﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ ﻋﻼوة اﻟﻐﻼء ﻋﻼﻧﻴﺔ أﻣـﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺣﻦ ﻋﺮض ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ ﻋﲆ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب«‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻌﺎﺋﺪ ﻣﻦ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ‪ :‬ﻃﺎﻗﻢ اﻟﺴﻔﺎرة ﺳﺎﻋَ ﺪَ ﻧﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء اﺣﺘﺠﺎزي‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫رﻓـﻊ اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﻌﺎﺋﺪ ﻣـﻦ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﺑﻌﺪ اﺣﺘﺠـﺎزه ﻓﻴﻬﺎ أﻳﺎﻣﺎً‪ ،‬ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﺴﻦ اﻤﻬﺮي‪ ،‬ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‪ ،‬وﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺎ أوﻟﻮه ﻟﻪ ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﻎ ورﻋﺎﻳﺔ ﻣﻨﺬ اﺣﺘﺠﺎزه ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أروﺷـﺎ اﻟﺘﻨﺰاﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﺘـﻰ وﺻﻮﻟﻪ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻤﻬﺮي أن ﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻟﺪى ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ وﻃﺎﻗﻢ اﻟﺴـﻔﺎرة ﺣﴬوا ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أروﺷﺎ ﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﺴﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷوﱃ ﻻﺣﺘﺠـﺎزه‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﺘﻌﺎون اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﺘﻨﺰاﻧﻴﺔ ﰲ ﴎﻋﺔ إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات‬ ‫ﻣﻐﺎدرﺗﻪ دون ﺗﻮﺟﻴﻪ أي ﺗﻬﻤﺔ ﻟﻪ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪30‬‬

‫ﺟﺒﻬﺔ ﺣﻤﺺ‪ :‬ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻗﺘﺤﻤﺖ ﻗﺮﻳﺔ ﺧﺮﺑﺔ اﻟﺴﻮدا‬ ‫وأﻋﺪﻣﺖ ‪ ١٦‬ﻣﺪﻧﻴ ًﺎ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ ﻛﺘﺎﺋـﺐ ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﺑﺎﻗﺘﺤـﺎم ﻗﺮﻳﺔ ﺧﺮﺑﺔ اﻟﺴـﻮدا اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺣﻤﺺ‪ -‬اﻟﺤﻮﻟﺔ واﻟﺒﻌﻴﺪة ﻧﺤﻮ ‪ 4.5‬ﻛﻢ ﻋﻦ ﺗﺤﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻣﺼﻴﺎف‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ أرﻛﺎن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫)ﺟﺒﻬﺔ ﺣﻤﺺ(‪ ،‬ﺻﻬﻴﺐ اﻟﻌﲇ‪ ،‬إن ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺑﻨـﺎء اﻟﻘﺮى اﻤﺠـﺎورة ﻫﺎﺟﻤﻮا ﻗﺮﻳﺔ ﺧﺮﺑﺔ اﻟﺴـﻮدا‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻣﻬﺪ ﻟﻬﻢ اﻟﺠﻴﺶ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺪﺧﻮل وﺑﺎﴍوا ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫إﻋﺪاﻣﺎت ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ وﺗﺼﻔﻴﺎت ﻟﻠﺴﻜﺎن‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻌﲇ ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻮاردة ﺗﺸـﺮ‬ ‫إﱃ ﺗﺼﻔﻴـﺔ ﻋﺎﺋﻼت ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬وأن ﻓﺮق اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ أﻋﺪﻣﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﻧﺤﻮ ‪ 16‬ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻣﺎ ﺑﻦ ﺷـﺎب وﻃﻔﻞ‬ ‫واﻣـﺮأة أﻣﺎم ذوﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺮﺟﺤﺎ ً اﺣﺘﻤﺎل ﺗﻀﺎﻋﻒ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد‬ ‫ﻣﻊ اﺳﺘﻤﺮار اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻓـﺎد ﻋﻦ وﺻﻮل ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻹﺻﺎﺑﺎت إﱃ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺺ اﻟﺸـﻤﺎﱄ ﺑﻌﺪ اﻗﺘﺤﺎم ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل ﻣﻦ اﻟﺤﺎﺟﺰ اﻤﺘﺎﺧﻢ ﻟﻠﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻮﱠﻩ اﻟﻌﲇ إﱃ ﺧﻠﻮ ﻗﺮﻳﺔ ﺧﺮﺑﺔ اﻟﺴـﻮدا ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ واﻟﺜﻮار وﺑﻠﻮغ ﻋﺪد ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف‬ ‫ﻧﺴﻤﺔ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺎﺋﻼت ﻛﺜﺮة ﻧﺎزﺣﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺣﻤﺺ‪ ،‬وأﻓﺎد ﺑﺄن اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻐﺮب واﻟﺸﻤﺎل‬

‫واﻟـﴩق ﻗـﺮى ﺗﻨﻮﻟﺔ وﺧﺮﺑـﺔ اﻟﺘﻦ واﻤﻬﻨﺎﻳـﺔ واﻟﺤﻴﺼﺔ‬ ‫ورﻓﻌﻦ وﻣﻌﻈﻢ ﺳﻜﺎن ﻫﺬه اﻟﻘﺮى ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻘﻊ ﺟﻨﻮﺑﻬﺎ ﺣﺎﺟﺰ ﻋﺴﻜﺮي ﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻧﻘﻠﺖ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﰲ ﺣﻤﺺ‬ ‫أن اﻧﻔﺠـﺎرا ً ﺿﺨﻤﺎ ً وﻗـﻊ ﰲ أﺣﺪ ﻣﻌﺎﻗﻞ اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ ﻗﺮب‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ ﻗﺰﺣﻞ اﻤﺄﻫﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﻨﺎزﺣﻦ وﻳﺴﻮد ﺗﺨﻮف ﻣﻦ اﻧﺘﻘﺎم‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﺗﻌﺮﺿﺖ أﺣﻴﺎء ﺟﻮﺑﺮ وﻣﺨﻴﻢ ﻓﻠﺴﻄﻦ‬ ‫واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﻘﺎﺑـﻮن ﻟﻘﺼـﻒ ﻋﻨﻴﻒ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻓﻌﻴﺔ واﻟﺪﺑﺎﺑﺎت ﻓﻴﻤﺎ اﻧﻔﺠﺮت ﻋﺒﻮة ﻧﺎﺳﻔﺔ ﰲ ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻗـﺮب ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺸـﺎﻓﻌﻲ ﰲ ﺣﻲ اﻤـﺰة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ُﺳ ِ‬ ‫ـﻤ َﻊ دوي‬ ‫اﻧﻔﺠﺎر ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻷﻣﻮﻳﻦ وﺳـﻂ دﻣﺸـﻖ ﺗـﻼه ﺗﺼﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺪﺧﺎن ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬أﻏﺎر اﻟﻄـﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋﲆ ﺑﻠﺪة‬ ‫ﻣﻴﺪﻋـﺎ وﺑﺴـﺎﺗﻦ ﺑﻠﺪة اﻤﻠﻴﺤﺔ ﰲ اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻋﲆ‬ ‫ﺑﺴـﺎﺗﻦ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻨﺒـﻚ وﻗﺼﻔـﺖ راﺟﻤـﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠـﺔ ﻣـﺪن وﺑﻠـﺪات اﻟﺒﺤﺎرﻳـﺔ واﻟﺠﺮﺑـﺎ‬ ‫واﻟﻘﺎﺳـﻤﻲ واﻟﻨﺒـﻚ ودارﻳـﺎ وﻣﻌﻀﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺎم وزﻣﻠﻜﺎ‬ ‫وﻳﻠﺪا‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻨﺖ ﻗﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﺣﻤﻠﺔ دﻫﻢ واﻋﺘﻘﺎﻻت ﰲ‬ ‫ﺑﻠﺪة ﻣﻌﺮﺑـﺎ ﻓﻴﻤﺎ دارت اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ دارﻳﺎ وﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻷوﺗﻮﺳـﱰاد اﻟﺪوﱄ دﻣﺸـﻖ ﺣﻤـﺺ ﻗﺮب ﺟﴪ‬ ‫ﻳـﱪود ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﻠﻤـﻮن وﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﺣﺎﺟـﺰي ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﺎﻣﻴﻜﻮ واﻟﻨﻮر ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﺑﻠﺪة اﻤﻠﻴﺤﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻨﴫان ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ دﻳﺮ اﻟﺰور ﻳﺴﻌﻔﺎن زﻣﻴﻼً ﻟﻬﻤﺎ‬

‫اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻮ ﱢﻓﺮ أﻟﻒ ﺑﻴﺖ ﻣﺘﻨﻘﻞ ﻟﻼﺟﺌﻴﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ ﻓﻲ »اﻟﺰﻋﺘﺮي«‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﺑﺪأت اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻨﴫة اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻷردن أﻣـﺲ اﻷرﺑﻌﺎء ﰲ ﺗﻮزﻳﻊ أﻟـﻒ ﺑﻴﺖ ﻣﺘﻨﻘﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﰲ ﻣﺨﻴﻢ اﻟﺰﻋﱰي‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘﻊ ﻗﺮب‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻀﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 150‬أﻟﻒ ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻷردﻧﻴﺔ ﻋﻦ ﺳـﻌﺪ ﻣﻬﻨﺎ اﻟﺴﻮﻳﺪ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻟﺤﻤﻠـﺔ‪ ،‬ﻗﻮﻟﻪ إن »اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳـﺘﺆﻣﻦ ﻣﺨﻴﻢ‬

‫اﻟﺰﻋـﱰي ﺑﺄﻟﻒ ﻛﺮﻓﺎن ﺟﺪﻳﺪ )ﺑﻴﺖ ﻣﺘﻨﻘﻞ(«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﺑﺪأﻧﺎ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺳﺎﻋﺎت ﻓﺠﺮ اﻷرﺑﻌﺎء ﰲ إﻧﺰال اﻟﻜﺮﻓﺎﻧﺎت«‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺴـﻮﻳﺪ‪ ،‬ﻓﺈن »اﻟﺤﻤﻠﺔ أﻣﱠﻨﺖ اﻤﺨﻴـﻢ ﺣﺘﻰ أﻣﺲ‬ ‫ﺑﺄرﺑﻌـﺔ آﻻف ﻛﺮﻓﺎن وﺑﻜﻠﻔﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 40‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل«‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨـﺎ ً أن »ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻧﻘـﻞ اﻟﻼﺟﺌـﻦ ﻣـﻦ اﻟﺨﻴﺎم إﱃ‬ ‫اﻟﻜﺮﻓﺎﻧﺎت ﺗﺘﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن »اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺗﺴـﻌﻰ وﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﻣﻠﻜﻴﺔ ﺳـﺎﻣﻴﺔ إﱃ‬

‫ﻳﻮﺣﺪ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺬﻛﺮى اﻟـ ‪ ٦٥‬ﻟﻠﻨﻜﺒﺔ‬ ‫اﺗﻔﺎق»ﻓﺘﺢ« و»ﺣﻤﺎس« ﱢ‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫ﻓﺘﺎة ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻓﻮق رأﺳﻬﺎ اﻟﺮﻗﻢ ‪ 65‬ﰲ ذﻛﺮى اﻟﻨﻜﺒﺔ ﺧﻼل ﺗﺠﻤﻊ ﰲ ﻏﺰة أﻣﺲ )اﻟﴩق(‬

‫اﻧﻌﻜﺲ ﺗﻮﺻﻞ ﺣﺮﻛﺘﻲ ﻓﺘﺢ وﺣﻤﺎس إﱃ اﺗﻔﺎق إﻳﺠﺎﺑﻲ‬ ‫ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻬﻤﺎ اﻷﺧﺮ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﴫﻳﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أﺟﻮاء إﺣﻴﺎء اﻟﺬﻛﺮى اﻟـ‪ 65‬ﻟﻠﻨﻜﺒﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻮﺣﺪ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن ﰲ ﻏـﺰة واﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺧﻠـﻒ اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫ﻏﻴﺎب‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺧﻼل ﻣﺴـﺮات إﺣﻴـﺎء اﻟﺬﻛﺮى وﺳـﻂ ٍ‬ ‫واﺿﺢ ﻟﻠﺨﻄﺎﺑﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻔـﺖ اﻟﺘﺤـﺮﻛﺎت واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت أﻣﺲ ﻤـﺪة ‪ 65‬ﺛﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻤﺮﻛـﺰت اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ أﻣﺎم ﴐﻳﺢ ﻳﺎﴎ ﻋﺮﻓـﺎت ﰲ رام اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ‬ ‫اﻗﺘﺤﺎم ﻧﺤﻮ ﺳـﺒﻌﻦ ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺎ ً اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺑﺎب‬ ‫اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ ﺑـ«ﻓﱰة اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ« وﺳـﻂ أﺟﻮاء‬ ‫ﺗﻮﺗﺮ ﺷﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺗﺠﻤـﻊ اﻟﻐﺰﻳـﻮن ﰲ ﻗﻄﺎﻋﻬﻢ أﻣﺎم ﻣﻘـﺮ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة وﻃﺎﻟﺒﻮﻫﺎ ﺑﴬورة إﻟـﺰام إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﻘﺮارات ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣـﻦ واﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻸﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﺑﺸـﺄن اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬وﻫﺘﻒ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﺴـﺮة ﺿﺪ اﻻﻧﻘﺴﺎم‬ ‫ووﺻﻔـﻮه ﺑـ«ﻣﻤـﺰق اﻟﻨﺴـﻴﺠﻦ اﻟﻮﻃﻨـﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ«‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺈﻧﻬﺎﺋﻪ ﻓﻮراً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﻓـﺪا ﻓﺘﺢ وﺣﻤـﺎس اﺗﻔﻘﺎ ﰲ اﻟﻘﺎﻫـﺮة ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺑﻨﻮد اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﺨﻤﺴـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬وإﺟﺮاء‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬واﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ واﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‬

‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﺧﻼل ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺷﺪد رﺋﻴﺲ داﺋﺮة ﺷﺆون اﻟﻼﺟﺌﻦ ﰲ ﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺘﻬﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻋﲆ أن ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ ﻫﻲ‬ ‫ﺟﻮﻫﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ وأﺑﺮز ﻋﻨﺎوﻳﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر زﻛﺮﻳﺎ اﻷﻏـﺎ أن »ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺪﻣﺮ ﺣـﻖ اﻟﻌـﻮدة ﻋﱪ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻮﻃـﻦ ﺑﺪﻋﻢ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻤﻌﺎدﻳﺔ ﻟﺸـﻌﺒﻨﺎ وﻟﺤﻘﻮﻗﻪ اﻤﴩوﻋﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫آﺧﺮﻫﺎ ﻣﺤﺎوﻟﺔ إﺳـﻘﺎط ﺻﻔﺔ اﻟﻼﺟﺊ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻋﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻼﺟﺌـﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ُﻫﺠﱢ ُﺮوا ﻣـﻦ دﻳﺎرﻫﻢ ﻋﺎم ‪،48‬‬ ‫وإﻧﻬﺎء دور اﻷوﻧﺮوا«‪ .‬وﻗﺎل اﻷﻏﺎ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰲ‬ ‫ذﻛﺮى اﻟﻨﻜﺒﺔ‪ ،‬إن اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻟﻦ ﻳﺴﺘﺴﻠﻤﻮا ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﺳـﻴﻘﻔﻮن ﺑﻜﻞ ﻗﻮة ﻟﻜﻞ اﻤﺴﺎﻋﻲ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻟﺮاﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﻟﺘﻔـﺎف ﻋـﲆ ﺣﻘﻮﻗﻬـﻢ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً ﻟﺘﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﺗﺮﺳـﻴﺨﻬﺎ‪ ،‬ورأى أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻘـﻮى اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣﺪﻋﻮة ﻟﺘﺤﻤّ ﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﺗﺠـﺎه إﻧﺠﺎز اﺗﻔﺎق‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﺑـﺪى ﻋﻀﻮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﺤﻤـﺎس ﺧﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﺑﻮﺿﻊ ﺣﻤﺎس وﻓﺘﺢ آﻟﻴـﺎت وﺧﻄﻮات ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﺘـﺎت واﻟﺰﻣـﺎن ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻓﺮﺻﺔ ﻹﻧﻬﺎء اﻻﻧﻘﺴـﺎم اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ ﺧﻼل ﻛﻠﻤﺔ ﻣﺜﱠـﻞ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻘﻮى اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ أن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺮﻓﺾ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺒﺪﻳﻞ واﻻﻟﺘﻔﺎف ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻟﻼﺟﺌﻦ‪.‬‬

‫ّﻋﻤﺎن‪ :‬ﺳﻔﻴﺮ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻏﺎدر اˆردن‪ ..‬وﻧﻤﻠﻚ ﺧﻴﺎرات ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ َ‬ ‫ﺣﺎل اﺳﺘﻤﺮار »اﻋﺘﺪاءات اˆﻗﺼﻰ«‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ ﻣﻐـﺎدرة اﻟﺴـﻔﺮ اﻹﴎاﺋﻴـﲇ‪،‬‬ ‫داﻧﻴﻴﻞ ﻧﻴﻔﻮ‪ ،‬ﻋﻤّ ﺎن إﱃ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ رﺳـﺎﻟﺔ ﻟﻠﺴﻠﻄﺎت‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺸـﺄن اﻻﻋﺘﺪاءات اﻤﺘﻜﺮرة ﻋﲆ اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺳـﻴﺎق آﺧـﺮ أن اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻟﻦ ﺗﺤﴬ‬ ‫ﻛﺎﺷـﻔﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ أﺻﺪﻗﺎء ﺳـﻮرﻳﺎ اﻤﻘﺮر ﻋﻘـﺪه ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷردﻧﻲ ﻟﺸـﺆون اﻹﻋﻼم واﻻﺗﺼـﺎل‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﻮﻣﻨﻲ‪ ،‬إن اﻟﺴـﻔﺮ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻏﺎدر اﻷردن اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن اﺳـﺘﺪﻋﺘﻪ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ وﺑ ﱠﻠﻐﺘﻪ رﺳـﺎﻟﺔ ﺷـﺪﻳﺪة اﻟﻠﻬﺠﺔ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﻼده‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن اﻟﺴـﻔﺮ ﻧﻴﻔﻮ ﻏﺎدر ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻣﻦ ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ إﱃ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‪.‬‬ ‫وأﻤﺢ اﻤﻮﻣﻨﻲ إﱃ أن ﺑﻼده ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷوراق اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻀﻐـﻂ ﺑﻬﺎ ﻋﲆ إﴎاﺋﻴﻞ إذا اﺳـﺘﻤﺮت اﻻﻋﺘﺪاءات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗـﴡ‪ ،‬وﺗﺎﺑـﻊ »اﻷردن ﻟﺪﻳـﻪ ﺧﻴﺎرات ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ودﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ وﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﻮﺿﻮع اﻻﻋﺘﺪاءات ﻋﲆ اﻟﻘﺪس«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ‪ 87‬ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً أردﻧﻴـﺎ ً ّ‬ ‫وﻗﻌـﻮا ﻋﲆ ﻣﺬﻛﺮة ﻟﻄـﺮح اﻟﺜﻘﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺴـﻮر‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ ﻗﺮار اﻟﻨـﻮاب‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﺗﺨﺬوه ﺧﻼل ﺟﻠﺴـﺔ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻮﴆ ﺑﻄﺮد اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻣﻦ اﻷردن واﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﺴﻔﺮ اﻷردﻧﻲ ﰲ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ردا ﻋﲆ اﻻﻋﺘﺪاءات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ‪.‬‬

‫إﱃ ذﻟـﻚ أﺟﺮى اﻟﺴـﻔﺮ اﻷردﻧﻲ ﰲ إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬وﻟﻴﺪ ﻋﺒﻴﺪات‪،‬‬ ‫اﺗﺼـﺎﻻت ﺑـﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ وﻣﻜﺘـﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬أﻛﺪ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﴐورة اﻟﻮﻗﻒ اﻟﻔﻮري ﻟﺪﺧﻮل اﻤﺘﻄﺮﻓﻦ‬ ‫اﻟﻴﻬﻮد إﱃ ﺑﺎﺣﺎت اﻟﺤﺮم اﻟﻘﺪﳼ اﻟﴩﻳﻒ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ ﻋﺒﻴﺪات‪ ،‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ إﱃ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﺑﺼﻔﺘﻬﺎ اﻟﻘﻮة اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺑﺎﻻﺣﺘﻼل ﰲ اﻟﻘﺪس ﻤﻨﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻻﻋﺘﺪاءات اﻤﻤﻨﻬﺠﺔ ﻋﲆ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺨﺘﻠﻒ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻮﻣﻨﻲ‪ ،‬إن ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫أﺻﺪﻗﺎء ﺳﻮرﻳﺎ ﺳـﻴﻠﺘﺌﻢ ﰲ ﻋﻤﺎن ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ‬ ‫ﻣﻊ زﻳـﺎرة وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺟﻮن ﻛـﺮي‪ ،‬ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻷردن‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻟﻦ ﺗﺸﺎرك ﻓﻴﻪ‪.‬‬

‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺳـﻜﻦ ﻣﻼﺋﻢ وﻣﺮﻳﺢ ﻟﻸﴎ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺨﻴﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﻌﺮض ﻃﻮال ﺷﻬﻮر اﻟﺴﻨﺔ إﱃ ﺗﻘﻠﺒﺎت ﻣﻨﺎﺧﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺪﱠر اﻟﺴـﻮﻳﺪ »اﻟﺠﻬﻮد اﻹﻏﺎﺛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺬﻟﺘﻬـﺎ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﻼﺟﺌـﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ اﻷردن ﺧـﻼل اﻟﺸـﻬﻮر اﻟﻌـﴩة‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑـ ‪ 300‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺳـﻌﻮدي ﻣﺎ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪات‬ ‫إﻳﻮاﺋﻴﺔ وﻏﺬاﺋﻴﺔ وإﻏﺎﺛﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛﺪ اﻷردن أﻧﻪ اﺳـﺘﻘﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬أﻟﻒ ﻻﺟﺊ ﺳﻮري‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻨﺰاع ﰲ ﻣﺎرس ‪.2011‬‬

‫اﻧﻬﻴﺎر اﻟﻤﺒﺎﺣﺜﺎت اˆﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﺨﺮﻃﻮم وﺟﻮﺑﺎ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫اﻧﻬـﺎرت ﰲ اﻟﺨﺮﻃـﻮم ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﺟﻮﺑﺎ ﻟﻌﺪم اﻟﺘﻮﺻﻞ ﻻﺗﻔﺎق ﺑﺸـﺄن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺪﻋﻢ واﻹﻳﻮاء ﻤﻌﺎرﴈ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﰲ وﻗـﺖٍ أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻤﻌﺮﻛﺔ أﺳـﻤﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﻔﺎﺻﻠﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺘﻤﺮد‪ ،‬ورﻓﻌﺖ درﺟﺔ اﻻﺳﺘﻨﻔﺎر إﱃ ‪100‬‬ ‫‪ ٪‬وﺳﻂ اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ واﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻓﺸـﻠﺖ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘﻰ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻐﺮق‬ ‫ﺳﻮى ‪ 5‬ﺳـﺎﻋﺎت ﻓﻘﻂ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺒﺎﻋﺪ وﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﺑﺸـﺄن ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻔﺎوض‪.‬‬ ‫ووﻗﻊ اﻟﺒﻠﺪان ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪ 2012‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗـﺎت ﺛـﻢ أردﻓﺎﻫﺎ ﺑﺎﺗﻔـﺎق آﺧﺮ ﰲ‬ ‫ﻣـﺎرس اﻤﺎﴈ أُﻃﻠ َِﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﺳـﻢ »اﻤﺼﻔﻮﻓﺔ«‬ ‫وﺗﻢ ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ إﻋﺎدة ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻧﻔﻂ اﻟﺠﻨﻮب ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻨﺸﺂت اﻟﺸﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻋـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ‪ ،‬اﻤﻌـﺰ‬ ‫ﻓـﺎروق‪ ،‬إن ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ أﺑﻠﻐـﺖ وﻓﺪ اﻟﺠﻨﻮب أن‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﺎ وﺛﺎﺋﻖ وأدﻟﺔ ﺗﺆﻛﺪ دﻋـﻢ ﺟﻮﺑﺎ ﻟﻠﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺜﻮرﻳـﺔ ﰲ ﻫﺠﻮﻣﻬـﺎ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃـﻖ أم رواﺑﺔ‬ ‫وأﺑﻮﻛﺮﺷﻮﻻ واﻟﻠﻪ ﻛﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن إﻋﻼﻣﻲ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﰲ‬ ‫وأوﺿﺢ ﻓـﺎروق‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫أن اﻤﺒﺎﺣﺜـﺎت ﺳـﺘﺘﻮاﺻﻞ ﺑﺸـﺄن اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻣﻦ اﻤﺮﺟـﺢ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﰲ ﺟﻮﺑﺎ ﰲ‬ ‫‪ 22‬ﻣﺎﻳﻮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬اﻋﺘـﱪ رﺋﻴﺲ وﻓـﺪ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨـﻮب‪ ،‬ﻣﺎج ﺑﻮل‪ ،‬أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﺤﺪث ﻋـﻦ اﻟﺪﻋـﻢ دون وﺟﻮد أدﻟـﺔ ﺗﺜﺒﺖ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬وأﺿـﺎف أن ﺑﻼده ﺗﻌﺘـﺰم اﻤﴤ ﻗﺪﻣﺎ ً‬ ‫ﰲ اﺗﻔـﺎق اﻟﺘﻌﺎون »ﻟﻜﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد اﻟﺜﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ ﻳﺠﱪﻧﺎ ﻋـﲆ ﻋﺪم وﺿﻊ ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺟﺬرﻳﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻹﻳﻮاء«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب ﻋـﻦ اﻧﺰﻋﺎﺟـﻪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋﻦ دﻋﻢ ﺟﻮﺑﺎ ﻟﻠﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺜﻮرﻳﺔ )ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺸﻌﺒﻲ واﻟﺤﺮﻛﺎت‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎﺗﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ دارﻓﻮر(‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﺪر ﺗﺤﺪث ﻟــ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘـﻲ اﺳـﺘﻤﺮت ﻳﻮﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم وﺻﻠﺖ إﱃ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴـﺪود‪ ،‬وﺗﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﺼﺪر ﺗﺪﺧـﻞ اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻟﺘﻘﺮﻳﺐ‬ ‫وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ وإﻧﻘـﺎذ اﺗﻔـﺎق اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﻬﻴﺎر‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬اﺳـﺘﺪﻋﺖ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺜﻼﺛـﺎء‪ ،‬اﻟﻘﺎﺋـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻷﻋﻤـﺎل اﻟﱪﻳﻄﺎﻧـﻲ واﻟﻘﺎﺋـﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ واﻟﺴﻔﺮ اﻟﻨﺮوﻳﺠﻲ ﻛﻼً ﻋﲆ ﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺪم وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة‪ ،‬اﻟﺴـﻔﺮ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎن‪ ،‬ﴍﺣﺎ ً ﺑﺸﺄن دﻋﻢ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺴﻮدان ﻤﺘﻤﺮدي اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻮﻛﻴـﻞ إﻧﻪ ﻗﺪم ﻟﻠﺴـﻔﺮاء ﴍﺣﺎ ً‬ ‫ﻤـﺎ ﺛﺒﺖ ﻣﻦ دﻋﻢ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان‬ ‫ﻟﻠﺤـﺮﻛﺎت اﻤﺘﻤـﺮدة اﻟﺘـﻲ ﻫﺎﺟﻤـﺖ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺘﻲ أم رواﺑﺔ وأﺑﻮﻛﺮﺷـﻮﻻ‪ ،‬وأﻛﺪ رﻓﺾ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻤﺜﻞ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻌﺪاﺋﻲ واﻟﺬي ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄﻧﻪ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫واﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ اﻤﺒـﺎﴍ ﻟﻠﺠﻬـﻮد اﻤﺒﺬوﻟـﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻊ وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻤﻮﻗﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﻮﻛﻴﻞ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺴﻔﺮاء أﻋﺮﺑﻮا ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﻢ ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺘـﻦ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪ‬ ‫رﻏﺒﺘﻬﻢ ﰲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﻟﻠﻜﻒ ﻋـﻦ ﺗﻠﻚ اﻷﻋﻤﺎل ﻟﻀﻤﺎن ﺳـﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ذي ﺻﻠـﺔ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ واﱄ وﻻﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃـﻮم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺨﴬ‪،‬‬ ‫ﺗﺪاﻓـﻊ اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﺑﺎﻤﺌﺎت إﱃ ﻣﻘﺮ ﻣﻨﺴـﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﻃﺎﻟﺒـﻦ اﻟﺬﻫـﺎب ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫أﺑﻮﻛﺮﺷﻮﻻ‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ إﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺴـﻮدان‬ ‫ﻳﺮﺗـﺐ ﻤﻌﺮﻛـﺔ ﻓﺎﺻﻠﺔ ﻣﻊ ﻣﺘﻤـﺮدي اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺜﻮرﻳـﺔ وإن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻀﺒـﺎط واﻷﻓـﺮاد ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ واﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى ﺗـﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺪﻋﺎؤﻫﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ ورﻓﻊ درﺟﺔ اﻻﺳﺘﻌﺪاد‬ ‫إﱃ ‪.%100‬‬


‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫»ﺗﺠﺎر ﺟﺪة« ﻳﻬﺪﱢ دون‬ ‫ﺑﺮﻓﻊ ا•ﺳﻌﺎر ‪٪٥٠‬‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺎل إﺟﺒﺎرﻫﻢ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺗﺄﻧﻴﺚ اﻟﻤﺤﻼت‬ ‫ﻓﻲ ﺷﻌﺒﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي ﺿﻢ اﻟﺸﻬﺮي واﻟﺤﻜﻤﻲ وﻛﺮﺳﻮم‬

‫ﻫﺪّد ﻋﺪد ﻣﻦ ﺗﺠﺎر اﻤﻼﺑﺲ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻷﻗﻤﺸﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة ﺑﺮﻓﻊ أﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﻀﺎﺋﻌﻬﻢ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %50-30‬ﰲ ﺣﺎل‬ ‫إﺟﺒﺎرﻫﻢ ﻋﲆ ﺗﺄﻧﻴﺚ ﻣﺤﻼت اﻤﻼﺑﺲ‬ ‫واﻹﻛﺴﺴـﻮارات اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺷـﻌﺒﺎن اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﺑﻤﻬﻠﺔ أﻃـﻮل ﻟﻌﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻮادر ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪرﺑـﺔ‪ ،‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﻟﻘﺎء اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬

‫أﻣﺲ ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ »ﻫﺪف« ﰲ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻣـﻦ‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻷﻋﻤﺎل ﻳﺤﱰﻣﻮن اﻟﻘﺮار اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء ووزارة اﻟﻌﻤـﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﻬـﺎدف ﻟﺘﻮﻃـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫ﺟﻬـﻮد اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﻟﻢ ﺗﻨﺠـﺢ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮﻇﻔـﺎت ﻣﺪرﺑـﺎت‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ً ﺳـﺒﺐ‬ ‫ذﻟـﻚ إﱃ ﺑﺤـﺚ اﻟﻔﺘﺎة ﻋـﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺠـﺎل اﻤﻜﺘﺒـﻲ واﻹداري ﺑﻌﺪ أﻳـﺎم ﻗﻠﻴﻠﺔ‬

‫ﻣﻦ ﺗﻮﻇﻴﻔﻬـﺎ ﻛﺒﺎﺋﻌﺔ وﻟﻄﻮل ﻓﱰة اﻟﺪواء‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺠـﺎر ﻳﺮون أن‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺮار ﰲ ﺷـﻌﺒﺎن اﻤﻘﺒﻞ ﺳـﻴﺆدي‬ ‫ﻟﺮﻓـﻊ اﻟﺮواﺗـﺐ‪ ،‬وﻫـﻮ ﺳﻴُﺴـﻬﻢ ﰲ رﻓـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﺠـﺎر‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺪﻓﻌﻬﻢ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻤﻨﺘﺞ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻣـﻦ )‪(%30‬‬ ‫إﱃ )‪ ،(%50‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﻘﺪﻣﺖ‬ ‫ﺑﻤـﴩوع ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﺘﻮﻃـﻦ ﻗﻄﺎع ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻷزﻳﺎء ﺗﺤﺖ اﺳـﻢ »ﻛﺴـﺎء«‪ ،‬وﺗـﻢ اﺗﻔﺎق‬ ‫أرﺑـﻊ ﺟﻬـﺎت ﻣـﻊ اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬

‫وإدارة ﺟﻤﺮك وﻣﻴﻨﺎء ﺟﺪة ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ دﺧﻮل‬ ‫اﻷﻗﻤﺸﺔ واﻤﻼﺑﺲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋـﺐ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫»ﻫـﺪف« ﰲ ﺟـﺪة ﺣﻤـﺰة ﻛﺮﺳـﻮم‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫ﺗﻮﺟـﻪ »ﻫﺪف« ﻟﺪﻋـﻢ اﻤﺤﻼت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة ﺑﻨﺤﻮ أﻟﻒ رﻳﺎل ﻤﺪة أرﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻣﺸـﱰﻃﺎ ً أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻤﺤﻼت‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻄﺎﻗـﻦ اﻷﺧـﴬ أو اﻤﻤﺘـﺎز‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﺪﻋﻢ اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﻟﻔﻲ‬ ‫رﻳﺎل ﻤﺪة ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﺼﻮاﻣﻊ« ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﺪﻋﻢ ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﺜﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻛﻴﺲ دﻗﻴﻖ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ـ واس‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﺼﻮاﻣـﻊ اﻟﻐـﻼل وﻣﻄﺎﺣـﻦ اﻟﺪﻗﻴـﻖ‬ ‫ﺧﻄﺘﻬﺎ ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‬

‫وزوار ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒﻮي‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﻣﻦ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﺧﻼل ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وأﻋﻠﻨـﺖ أﻧﻬﺎ اﺳـﺘﻌﺪت ﺑﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﺨﺰون اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻳﻘﺪر ﺑـ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﻛﻴـﺲ ﺑﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 900‬أﻟﻒ‬

‫ﻛﻴﺲ ﰲ ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت ﻓﺮع اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺧﻼﻓﺎ ً ﻟﻺﻧﺘﺎج اﻟﻴﻮﻣﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻐﻄﻲ ﺣﺎﺟﺔ اﻻﺳﺘﻬﻼك‪ ،‬وذﻟﻚ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫أي ﻃﻠﺒﺎت إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻃﺎرﺋـﺔ‪ .‬وﻗﺎل وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ ﰲ ﺟﻠﺴـﺔ‬

‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ رﻗـﻢ ‪ 173‬ﺑﻤﻘـﺮ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬إن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻋﲆ زﻳـﺎدة ﻣﻌـﺪﻻت اﻹﻧﺘـﺎج ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧﻪ ﺗـﻢ اﻋﺘﻤـﺎد ﻣﴩوع‬

‫ﻹﻧﺸـﺎء ﺻﻮاﻣـﻊ ﺗﺨﺰﻳﻨﻴﺔ ﺑﺴـﻌﺔ ‪120‬‬ ‫أﻟﻒ ﻃـﻦ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﴩوع‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻤﻄﺤﻨـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻔـﺮع ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ﺑﻄﺎﻗـﺔ ‪ 600‬ﻃﻦ ﻗﻤﺢ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫ا­ﺳﻤﻨﺖ اﻟﻤﺴﺘﻮرد ﻳﻔﺸﻞ ﻓﻲ اﻟﺤ ّﺪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮ »اﻟﻤﺤﻠﻲ« ﻓﻲ أﺳﻮاق ﻣﻜﺔ‪ ..‬واﻟﻜﻴﺲ ﺑﻌﺸﺮﻳﻦ رﻳﺎ ًﻻ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﻓﺸـﻞ اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﺮور ﻋـﴩة أﻳﺎم ﻋﲆ‬ ‫دﺧﻮﻟﻪ أﺳﻮاق ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻨـﻊ ارﺗﻔـﺎع اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻤﺘـﻮاﱄ ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ‪ ،‬اﻟﺬي وﺻﻞ‬ ‫أﻣﺲ ﻋﴩﻳﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﺲ‪ ،‬وﺳﻂ‬ ‫أزﻣـﺔ ﻧﻘـﺺ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻺﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫ﰲ أﺳـﻮاق اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻨـﺬ أرﺑﻌـﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﺗﻬﺪد ـ ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ـ ﺑﺘﻮﻗـﻒ ﻋﺪة ﻣﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻻ‬ ‫ﺗـﺰال وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻣﺘﻤﺴـﻜﺔ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻠﻮب اﻟﺒﻴـﻊ اﻟـﺬي ﻓﺮﺿﺘـﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺷـﱰاط وﺟﻮد ﺗﴫﻳـﺢ اﻟﺒﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﺣﺠﺰ اﻟﻄﻠﺒـﺎت ﰲ ﻗﻮاﺋﻢ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫وﺑﻜﻤﻴـﺎت ﻣﺤـﺪودة‪ ،‬ﻣﺎ ﺷـﺠﻊ‬ ‫ﻋـﲆ اﺳـﺘﻤﺮار ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﻮاق‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ ﺟﻮﻟـﺔ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« أن ﺑﻴﻊ اﻹﺳﻤﻨﺖ ﺗﺤﺖ‬ ‫إﴍاف وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻳﺘﺴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒـﻂء‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺒـﺪأ ﰲ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﻋﴫا ً ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻷﺳﻤﺎء‬

‫اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻤﺴﺘﻮرد ﻟﻢ ﻳﺤﺪ ﻣﻦ ﻧﺸﺎط اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻮداء‬ ‫ﰲ ﻗﻮاﺋـﻢ اﻻﻧﺘﻈـﺎر ﻣﻨﺬ ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺼﺒﺎح اﻷوﱃ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﺼﺎﻋـﺪي أن »ﺻـﺐ اﻟﺴـﻘﻒ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪ ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ اﻻﺻﻄﻔﺎف ﰲ‬

‫ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻧﺘﻈـﺎر وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﻣﻦ‬ ‫‪ 15‬إﱃ ‪ 20‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﻦ أﺟﻞ اﺳـﺘﻼم‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻦ اﻹﺳـﻤﻨﺖ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن »اﻤﻘـﺎول ﺿﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻓﻌﻞ ﳾء ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺷـﺢ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻟﺬي أﺛﺮ ﻋﲆ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وأدى إﱃ‬ ‫ﺗﻌﺜﺮﻫﺎ »‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻤﺎدة‬ ‫اﻟﻮﺣﻴـﺪة اﻟﺘـﻲ ﻳﺆﺛـﺮ اﻧﻌﺪاﻣﻬـﺎ‬ ‫أو ارﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎرﻫﺎ ﻋـﲆ ﻛﻞ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺬﻛـﺮا ً‬ ‫ﺑﺘﻌﺜﺮ ﴍﻛﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﰲ اﻟﻌﺎم‬

‫اﻤـﺎﴈ وﻋﺪم ﻣﻘﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮد ﻤﺼﺎﻧﻌﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺪم‬ ‫اﻤﺘـﴬرون ﺑﺸـﻜﻮى إﱃ اﻤﻘـﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﻣﻲ‪ ،‬وﻓـﺮوا ﻟﻬـﺎ اﻟﻮﻗـﻮد‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ وﺻﻠﺖ‬ ‫اﻟﻨﺎﻗﻼت ﺑﺸﺎﺣﻨﺎت اﻹﺳﻤﻨﺖ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺼﺎﻋـﺪي إﱃ أن‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻠﺖ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻏـﻼء اﻹﺳـﻤﻨﺖ‪ ،‬وﻗـﺎل‪:‬‬ ‫»ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻋﺒﺎرات ﺳـﻴﻮل‬ ‫اﻟﺘﻲ رﺳﺖ ﻣﻨﺎﻗﺼﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻛﱪى‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت ﻣـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻄﻠﺖ ﻷﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﻠﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ واﻹﺳـﻤﻨﺖ‪،‬‬ ‫وﻋﻤﻠﻴـﺔ إﻧﺸـﺎﺋﻬﺎ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻋﲆ ﻣﺎدة اﻹﺳﻤﻨﺖ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن »اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻌﻄﻠﺖ وﺧﴪت‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻘـﻮد اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻗﺒـﻞ اﻷزﻣﺔ‬ ‫ﺗﺄﺛـﺮت‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻛﺎن ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻷزﻣـﺔ ﺑــ ‪ 200‬رﻳـﺎل ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﻘـﻮد اﻤﻮﻗﻌـﺔ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ وﺻﻠﺖ اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ إﱃ ‪250‬‬ ‫رﻳﺎﻻً«‪.‬‬

‫ﱢ‬ ‫وﻣﻮزﻋﻮن‪ :‬أزﻣﺔ ﺛﻘﺔ ﻓﻲ ﺟﻮدة‬ ‫‪..‬‬ ‫»اﻟﻤﺴﺘﻮرد« ﺗﻘﻠﺺ ا­ﻗﺒﺎل ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫أﺑـﺪى ﻣﺴـﺆوﻟﻮن وﻣﻮزﻋـﻮن ﺗﺨﻮﻓﻬـﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻇﻬﻮر أزﻣﺔ ﺛﻘﺔ ﰲ ﺟﻮدة اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴﺘﻮرد‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﻦ أن اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎت ﻳﺜﻖ ﰲ‬ ‫ﺟﻮدة اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻗﺪ ﻳﺴﺎوره اﻟﺸﻚ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺴـﺘﻮرد‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ اﻹﻗﺒﺎل ﻳﱰﻛﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺤﲇ‪ ،‬وﻳﺪﻳﺮ ﻇﻬﺮه ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮرد‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﰲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وأﺣﺪ اﻤﻮزﻋﻦ ﻤﻨﺘﺞ اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻋـﲇ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن »ﻫﻨﺎك ﺣﻠﻮﻻ ً ﻋﺪة ﻟﺤﻞ‬ ‫أزﻣﺔ ﻧﻘﺺ اﻹﺳـﻤﻨﺖ«‪ .‬وﻗﺎل »اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴﺘﻮرد‬ ‫ﺳـﻴﻮاﺟﻪ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫وﺟـﻮد ﻓﺎرق ﻛﺒﺮ ﰲ اﻟﺠﻮدة ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺤﲇ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻷﻧﻮاع ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻣﻘﺎﻳﻴﺲ اﻟﺠـﻮدة اﻤﻌﺘﻤﺪة ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪ ،‬وﻫﺬا أﺣﺪ‬ ‫اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻮاﺟﻪ اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺴﺘﻮرد«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬

‫أن اﻷﺧـﺮ »ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﺟﺪﻳﺪة وﻏـﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﲇ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻳﻨﻔﺮ ﻋﻨـﻪ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ«‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن »ﻫﻨﺎك ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻮل ﻟﺘﺠﺎوز أزﻣﺔ‬ ‫اﻹﺳﻤﻨﺖ ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ أن ﻫﻨﺎك ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻟﻬﺎ أن ﺗﺰﻳﺪ ﻃﺎﻗﺘﻬﺎ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻣﻦ اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺤﲇ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ أن ﺗﺪﻋﻢ ﺗﻠﻚ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد ﻣﻦ أﺟﻞ زﻳﺎدة اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ .‬ﺑﺠﺎﻧﺐ أﻧﻪ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺒﺪال اﺳﺘﺮاد اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد اﻟﺬي ﰲ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺤﺎﻻت ﺳﻴﻜﻮن أرﺧﺺ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﺑﴪﻋـﺔ إﻧﻬﺎء إﺟـﺮاءات‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺼﺎﻧﻊ وﻣﻨﺤﻬﺎ ﺗﺼﺎرﻳـﺢ ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق‪ .‬وﻗﺎل ﻧﺎﴏ اﻟﺠﺬﻧﺎن أﺣﺪ ﻣﻮزﻋﻲ اﻹﺳﻤﻨﺖ‬ ‫اﻤﺤﲇ إن »اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺴـﺘﻮرد ﺳـﻴﻮاﺟﻪ أزﻣﺔ ﺛﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﺸـﱰﻳﻦ اﻷﻓﺮاد‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻧﻪ ﻛﻤﻌﺮﻓﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺘـﺞ اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻟـﻦ ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺴـﺘﻮرد ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة واﻟﻄﺎﺑﻮق«‪.‬‬

‫ﺳﻮق اﻟﻤﺎل ﺗﺨﺘﺘﻢ ا•ﺳﺒﻮع ﻋﻠﻰ ارﺗﻔﺎع‪ ..‬ﻟﺠﻨﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻓﺮﻧﺴﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎون اﻟﻨﻮوي ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫واﻟﺘﺪاوﻻت ﺗﺮﺗﻔﻊ إﻟﻰ ‪ ٦‬ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫وﻓﺎ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻦ ‪%6.7‬‬ ‫إﻟﻴﺎﻧﺰ إس إف ‪%5.6‬‬ ‫اﻟﺪرع اﻟﻌﺮﺑﻲ ‪%5.6‬‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات ‪%3.4‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﺮ ‪%3.2‬‬

‫أﺳﻴﺞ ‪%-9.4‬‬ ‫ﺑﺮوج ‪%-7.4‬‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ‪%-7‬‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ‪%-6.8‬‬ ‫ا­ﺑﺤﺎث ‪%-6.8‬‬

‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬﺖ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ آﺧﺮ ﺟﻠﺴﺎت‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع ﺿﻤﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﴬاء ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﺑـ‬ ‫‪ 8.11‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %0.11‬وذﻟﻚ ﻋﻘﺐ ﺛﻼث‬ ‫ﺟﻠﺴﺎت ﻣﻦ اﻻﻧﺨﻔﺎض اﻤﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬وﻗﺪ ﺷﻬﺪت‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﰲ أﺣﺠﺎم وﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت إﱃ‬ ‫‪ 225‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﺗـﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 6‬ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 5‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﻔﺬت ﻣـﻦ ﺧـﻼل ‪ 140‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘـﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪ 48‬ﴍﻛﺔ ﰲ اﻹﻏـﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺧﺴـﺎرة ‪ 86‬ﴍﻛﺔ أﺧـﺮى وﺛﺒـﺎت ‪ 22‬ﴍﻛﺔ دون‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ‪ .‬واﺳـﺘﻬﻞ ﻣﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻪ اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻧﺨﻔﺎض ﻃﻔﻴﻒ ﺑﺤـﺪود ‪ 10‬ﻧﻘﺎط ﰲ اﻟﻨﺼﻒ‬

‫ﺳـﺎﻋﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻟﻴﻌﻤﻖ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺧﺴـﺎﺋﺮه‪ ،���وﻟﻴﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 7085‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﱰاﺟﻊ ﺑﻨﺤﻮ ‪ 53‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%0.75‬ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻓﺮﺿﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﴩاء ﺳـﻴﻄﺮﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﺘﻌﻮض ﺗﻠﻚ اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ وﺗﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ‪ .7147‬وﺷﻬﺪت ﺟﻠﺴﺔ اﻟﺴﻮق ﺗﺒﺎﻳﻨﺎت ﰲ أداء‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎﺗﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ اﻻرﺗﻔﺎع واﻻﻧﺨﻔﺎض‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻏﻠﻘﺖ‬ ‫‪ 8‬ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻋﲆ ارﺗﻔـﺎع‪ ،‬ﺗﺼﺪرﻫﺎ ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺠﺰﺋﺔ‬ ‫ﺑﻤﻜﺎﺳـﺐ ‪ %1.3‬ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ أﺳﻬﻢ اﻟﻌﺜﻴﻢ واﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺤﻜـﺮ‪ ،‬ﺗـﻼه ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫ﺑﻨﻘﻄﺔ ﻣﺌﻮﻳـﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ أﻏﻠﻘﺖ ‪ 7‬ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫أﺧﺮى ﻋﲆ اﻧﺨﻔـﺎض‪ ،‬وﺟﺎء ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫ﻃﻠﻴﻌﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺨﺎﴎة ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ ﺑﻨﺤﻮ ‪،%2.2‬‬ ‫وواﺻـﻞ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻧﺨﻔﺎﺿـﻪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 1147‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ ﺑـ ‪.%1.7‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫ﻛﺸﻒ اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟﺪى اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺮاﺗﺮان ﺑﺰاﻧﺴـﻨﻮ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ – ﻓﺮﻧﺴـﻴﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً أن ﺗﺒـﺎﴍ ﻫﺬه اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﺑـﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ وﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً اﻣﺘﻼك ﺑﻼده ﺧـﱪات ﻛﺒﺮة ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺗﻮﻟﻴﺪ اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﺗﻌ ّﺪ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺗﻮﻟﻴـﺪ اﻟﻄﺎﻗـﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ اﻤﺘﻮﻟـﺪة ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ«‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ وﺟﻮد ﺗﻌﺎون ﻣﺸـﱰك ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ ﻟﻠﺬرﻳﺔ‬ ‫واﻤﺘﺠﺪدة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺑﺰاﻧﺴﻨﻮ أن ﴍﻛﺔ ﺗﻮﺗﺎل اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‬ ‫أﻧﻬﺖ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ اﻷوﻟﻴﺔ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳُﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﺒـﺪأ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ اﻟﻔﻌـﲇ ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺤـﺎﱄ ‪ .2013‬وأﻛﺪ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟﻪ ﻋﻘﺐ ﻟﻘـﺎء اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ رﺟﺎل أﻋﻤـﺎل اﻤﻨﻄﻘﺔ أﻣﺲ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﺟﻮد ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫ﻋﲆ أﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻣـﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎون ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎل اﻟﻨﻮوي‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﻗﻴﺎم وزﻳﺮ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ ﺑﺰﻳﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺮﺗﻦ ﻟﻠﺘﺒﺎﺣﺚ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ »ﺣـﺮص ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﴩاﻛﺎت اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠـﺎﻻت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻨﺎ ً ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻣﺴـﺆوﱄ ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﻦ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺻﻐﺮة وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫وﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬اﻟﻮﻓﺪ اﻟﻔﺮﻧـﴘ اﻟﺰاﺋﺮ‬ ‫ﻤﻘﺮ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ .‬وﺷﺪد ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي‬ ‫ﺿﻢ ﴍﻛﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫واﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ واﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ واﻟﺒﻨـﺎء واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وأﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺘﱪﻳـﺪ واﻤﻌـﺪات‬

‫اﻟﺮاﺷﺪ ﻳﻜﺮم اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻔﺮﻧﴘ أﻣﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ ﺣﻜﻤﻲ(‬

‫ﻋﺸﺮون ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫اﻟﻬﻴﺪروﻟﻴﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎوﻟﺔ واﻟﺮﻓﻊ واﻻﺳﺘﺸﺎرات‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ واﻟﺒﺤـﻮث وأﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ وإدارة اﻤﺸﺎرﻳﻊ واﻷدوات اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﴐورة ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﴩاﻛﺎت ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻧﻈﺮﺗﻬﺎ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء اﻟﻨﻘـﻞ أو اﻟﻄﺎﻗـﺔ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً إﱃ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﺲ اﻟـﴩاﻛﺎت ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻀﺨﻤـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫»وﺟـﻮد اﻫﺘﻤـﺎم ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪ ،‬وﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ اﻤﻘﺮرة ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻓﺮاﻧﺴـﻮا‬ ‫ﻫﻮﻻﻧﺪ‪ ،‬ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﻼل ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻤﻘﺒﻞ ﺗﺪﻟﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎم ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﻣﻊ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺴـﻔﺮ إﱃ أن ﺑﺎرﻳﺲ اﺳﺘﻘﺒﻠﺖ‬ ‫ﰲ ﺷـﻬﺮ أﺑﺮﻳﻞ اﻤﺎﴈ ﺣﺪﺛﺎ ً ﻛﺒﺮاً‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﴍﻛﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬

‫‪ 450‬ﴍﻛﺔ ﻓﺮﻧﺴﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺪل ﻋﲆ اﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻊ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﺑﺸﺄن‬ ‫ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﰲ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻜﻮادر اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬أوﺿﺢ أن ﺑﻼده اﻗﱰﺣﺖ اﺑﺘﻌﺎث‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻣﻊ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﻟﻠﺒﱰول اﻤﻌـﺎدن ﻻﺗﺰال ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻟﻼﺗﻔﺎق ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت اﻤﻘﱰﺣـﺔ وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﻄﻠﺒـﺔ اﻤﺰﻣﻊ ﺗﺪرﻳﺒﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﻳﻤﺜﻠﻮن اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ .‬وﺑﻠـﻎ ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻓﺮﻧﺴـﺎ ‪ 8.7‬ﻣﻠﻴﺎر ﻳﻮرو ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،2012‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﻤﺜﻞ زﻳﺎدة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%13‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺎﻟﻌـﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬وﰲ ﻋـﺎم ‪2012‬‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻮاردات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬

‫‪ 3.2‬ﻣﻠﻴﺎر ﻳﻮرو‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺷـﻜﻠﺖ اﻟﺼﺎدرات‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﺑﺎرﻳـﺲ ‪ 5.5‬ﻣﻠﻴـﺎر ﻳـﻮرو‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﻦ ﴍﻛﺔ ﻓﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻧﺸـﻄﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫ﺗﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ ‪ 15‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪﺧـﻮل ﰲ ﴍاﻛﺎت اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ داﺧـﻞ ﻓﺮﻧﺴـﺎ أو اﻟﺪﺧـﻮل ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻣﺸﱰﻛﺔ ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أو‬ ‫ﺧﺎرج اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ اﺳﺘﻌﺪاد اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ ﻟﻠﺪﺧﻮل ﰲ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﺸﱰﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ واﻷﻣﻨﻲ واﻟﺘﺪرﻳﺐ وﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺠـﺎﻻت‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﺗﻌ ّﺪ اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ ﺣﺠـﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬


‫ﻣﻜﺘﺒﺔ ﺟﺪة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﺈﻧﺘﺎج‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ ادﺑﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫اﺣﺘﻔـﺖ ﻣﻜﺘﺒـﺔ ﺟـﺪة اﻟﻌﺎﻣﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺑﺎﻹﻧﺘـﺎج اﻷدﺑﻲ ﻷﻋﻀﺎء ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ اﻷدﺑﻲ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻞ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﺪ‬ ‫أول ﻧﺎد ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﺪارس اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻳﺪرب اﻟﻄﻼب ﻋﲆ اﻹﻧﺘﺎج اﻷدﺑﻲ واﻟﻨﻘﺪ‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺣﴬﻫﺎ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻨﺎﴍﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬

‫ﻋﻤـﺮ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﺎﺟﺨﻴـﻒ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻟﻨﺴـﻴﻢ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﺣﻴـﺚ أﻟﻘﻮا ﻋـﺪدا ﻣـﻦ اﻟﻘﺼﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ واﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻃـﺎرق اﻟﺬي ﺷـﺎرك ﰲ اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫ﻤﻨﺎﻓﺴـﺎت ﻣﻠﺘﻘـﻰ ﺷـﺒﺎب ﻣﻜـﺔ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫واﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬واﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﻟﻠﻤﻘـﺎل اﻷدﺑﻲ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑـﻦ زﻗﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ اﺧﺘﺘﻤﺖ اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﺑﺠﻠﺴـﺔ ﻗﺼﺼﻴﺔ‬

‫أدارﻫﺎ ﺳﻌﻮد ﺑﺎﻛﻠﻜﺎ وﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻘﺎص‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﺎﺑﻜـﺮ‪ ،‬اﻟﺤﺎﺻـﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﺟﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻘﺼﺔ ﻣﺆﺧﺮا‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺮأ ﻗﺼﺘﻪ )اﻻﺳـﻜﻨﺪر ﺳﻤﻴﺚ( اﻟﺘﻲ‬ ‫رﺷـﺤﺖ ﻟﺠﺎﺋﺰة ﰲ دﺑﻲ وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻘﺎص اﻟﻄﺎﻟﺐ‬ ‫أﺳـﺎﻣﺔ دوﻳﻜﺎت اﻟﺬي ﻗﺮأ ﻗﺼﺘﻪ )ﰲ ﻋﻤﻖ‬ ‫اﻟﻈﻼم(‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪم اﻟﺤﻔﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻔﻴﻔﻲ‪،‬‬ ‫وأﺧﺮﺟﻪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ أﺑﻮ اﻟﻌﻼ‪ ،‬وﻗﺪم ﻓﻴﻠﻢ‬

‫»اﻟﺪاﺧـﻞ« وﻟﻴﺪ ﻳﺤﻴﻰ وﺷـﺎرك ﰲ ﻋﺮﺿﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ أﻧﺲ‪ ،،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﴍف ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﺟﺪة اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﺴـﺆول‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑﺎﻤﻜﺘﺒﺔ ﻋﻀـﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨﺎدي ﺟـﺪة اﻷدﺑﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﳼ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن اﻟﻨـﺎدي أﺳـﺲ ﻻﺣﺘﻮاء‬ ‫اﻤﻮاﻫـﺐ اﻷدﺑﻴـﺔ وﻳﺪرﺑﻬـﻢ ﻋﲆ اﻷﺳـﺲ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻠﻨﻘﺪ واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ أﺻﺪر‬ ‫أﻋﻀﺎؤه ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري ‪ 10‬ﻗﺼﺺ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻷﻣﺴﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪6‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪16‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (529‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻘﺒﺔ اﻟﺰرﻗﺎء«‬ ‫اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ‬ ‫اول ﻟـ »اœﺧﺒﺎرﻳﺔ«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﺸﻤﻼﻧﻲ‬

‫ﺗﻌﻜـﻒ ﻗﻨﺎة اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻟﺠﺎرﻳـﺔ ﻋـﲆ إﻧﺘﺎج‬ ‫أول ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻣﺴـﺠﻞ ﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺤﻤـﻞ ﻋﻨـﻮان »اﻟﻘﺒـﺔ اﻟﺰرﻗﺎء«‪ ،‬ﻣـﻦ إﻋﺪاد‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺳﻌﺪ اﻟﺸـﻤﻼﻧﻲ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺸﻤﻼﻧﻲ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« إن ﻓﻜـﺮة اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋـﲆ أن ﺗﻜﻮن‬

‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« و«اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك«‬ ‫ﻣﺼﺪرا ً ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﻗﻊ إﱃ‬ ‫ﺣﻠﻘﺔ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﺣﻮارﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻃـﺮح ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺎ ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ« ﻣﻦ ﺧﻼل »ﻫﺎﺷـﺘﺎق«‬ ‫ﺧﺎص ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻟﺰوار‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن اﻟﺰوار ﺑﺬﻟﻚ ﻗﺪ ﺷﺎرﻛﻮا‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎور اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ واﻟﻨﻘﺎش‪.‬‬

‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺳﻴﺴـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﻦ اﺛﻨـﻦ ﻳﺘـﻢ اﺧﺘﻴﺎرﻫﻤﺎ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺿﻴﻒ ﺛﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻦ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺎﻗﺸـﻬﺎ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وﻳﻄﺮح اﻟﺤﻠـﻮل ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻻ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻤﻌﺮوﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﺳـﻴﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻋﱪ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﺳﻨﻬﻢ أو ﺟﻨﺴﻬﻢ‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪32‬‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‪ :‬اﻟﺒﻌ��� اﻟﺤﻀﺎري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪ :‬ﻫﻨﺎك ﻣﺸﺮوع œﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ‬ ‫أوﻟﻰ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻨﺎ‪ ..‬وﻟﺴﻨﺎ ﱠ‬ ‫ﻣﺠﺮد دوﻟﺔ ﻧﻔﻄﻴﺔ اﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫دﺑﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺮ اﻟﺼﻐﺮ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن أﺛﻨﺎء ﺣﻀﻮر إﺣﺪى ﺟﻠﺴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛﺎر اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬إن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺟﻌﻠﺖ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺒﻌﺪ اﻟﺤﻀـﺎري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣـﺔ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻌﺪ اﻟﺤﻀﺎري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻷﺑﻌﺎد‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻋﲆ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠﺮد‬ ‫دوﻟـﺔ ﻧﻔﻄﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ دوﻟـﺔ ﺗﻤﺘـﺎز ﺑﺎﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ واﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻤﻀﻄﺮد‬ ‫واﻤﻜﺎﻧﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻤﻌﺘﱪة‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ أﻣﺲ ﻛﻤﺘﺤﺪث رﺋﻴﺲ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫»اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ :‬ﻣﻔﺘﺎح اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻨﻈﻤـﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻴﻮﻧﺴـﻜﻮ‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻀﻴﻔﻪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋﻤﻠﺖ‬

‫ﻋـﲆ ﺗﻬﻴﺌـﺔ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮى اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﺜﻞ رﺟﺎل أﻤﻊ ﰲ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬واﻟﻐﺎط‬ ‫ﰲ ﺳـﺪﻳﺮ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وذي ﻋﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺗﺘﻮﺳـﻊ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﱰاﺛﻴـﺔ اﻤﻬﻤﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺼﻞ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌﺎﻣـﻦ اﻟﺠـﺎري واﻤﻘﺒـﻞ إﱃ ‪20‬‬ ‫ﻗﺮﻳـﺔ ﺗﺮاﺛﻴـﺔ‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﺗﺆﺻﻞ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﺗﺮوج ﻟﻬﺎ ﰲ ﻗﺎﻟﺐ‬ ‫ﺣﻀﺎري‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ ‪ 70‬ﻗﴫا ً ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻮر واﻟﻘﻼع‬ ‫وﻗﺼـﻮر اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن ﻣﺤﻄـﺎت ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫وأﻣﻜﻨـﺔ ﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ اﻤﻌـﺎش‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺴـﻠﻤﺖ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎﻣـﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﺒﻴـﻮت واﻟﻘﺼﻮر اﻟﺘـﻲ ﻗﺎم‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻮن ﺑﺈﻫﺪاﺋﻬـﺎ ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ﻣﺮاﻛﺰ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﻣﺮاﻛﺰ ﻟﻺﺑﺪاع‬ ‫اﻟﺤـﺮﰲ وﻣﺮاﻛﺰ ﻟﻠـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ وﻣﻘﺎر‬

‫أﻛﺪ اﻟﺼﻔﺎر ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﻠﻰ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻤﺒﺎدرات اﻟﻔﺮدﻳﺔ‬

‫ﻣﻨﺘﺪى اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻳﺨﺘﺘﻢ ﻣﻮﺳﻤﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﺸﺮ ﺑـ»أي ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻧﺮﻳﺪ؟«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻓﺮاح ﺟﻌﻔﺮ‬ ‫اﺧﺘﺘﻢ ﻣﻨﺘﺪى اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻣﻮﺳﻤﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﻔﻜﺮ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺼﻔﺎر‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐة ﺣﻤﻠﺖ ﻋﻨـﻮان »أي ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻧﺮﻳﺪ؟«‪ .‬وأﺷﺎر اﻟﺼﻔﺎر ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ إﱃ ﺟﺪﻟﻴﺔ اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑﻦ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻴﺸﻪ اﻹﻧﺴـﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ﻣﺆﺛﺮا أﺳﺎﺳـﻴﺎ ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺻﻮرة أي واﻗﻊ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻳﺸﻜﻞ ﺳـﻠﻮك اﻷﻓﺮاد‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻟﻮاﻗـﻊ اﻤﻌﻴﴚ اﻟﺬي ﻳﻔﺮز‬ ‫ﺑـﺪوره أﻟﻮاﻧـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت وﻳﻌـﺰز ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻬـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻳﻨﻬﻲ ﺑﻌﺾ‬ ‫أﻧﻮاع اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻮد ﻟﻔﱰة ﻣﺎ وﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺠﺪﻟﻴﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺒـﻪ اﻟﺼﻔـﺎر إﱃ أﻧﻨﺎ ﺣـﻦ ﻧﺮﻳﺪ أن‬ ‫ﻧﻘﺮر ﺳﻤﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﰲ أي ﻣﺠﺘﻤﻊ أو واﻗﻌﺔ‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ ﻳﺠـﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺗﺸـﺨﻴﺺ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ ﻫﺬا اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت ﺻﺎﻟﺤـﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻐﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮاﺣﻞ‪ ،‬وأﺧﺮى ﺗﻨﺎﺳﺐ ﺣﺎﻻت اﻟﺮﻛﻮد‬ ‫واﻻﻧﻜﺴﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺳﺐ اﻻﻧﺸﻐﺎل ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻨﻬﻮض واﻟﺘﻄﻠﻊ‬ ‫ﺗﻌﺰز ﻟﻮﻧـﺎ آﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ وﺗﻌﺰزﻫﺎ ﻟﺪى اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﺮاﻓﻖ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ ﴏاﻋﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮﻛـﻮد واﻟﻨﻬﻮض‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ذﻟﻚ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻟﺼﻔـﺎر ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ إﱃ ﻣﺆﴍات‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن أﺑﺮزﻫﺎ إﻗﺒﺎل اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﻠـﻢ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻋـﻦ ﺑﻌـﺪ‪ ،‬رﻏﻢ‬

‫ﺣﺴﻦ اﻟﺼﻔﺎر‬ ‫اﺳﺘﻘﺮار أﺣﻮال أﻏﻠﺐ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻛﻤﺎ إن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺆﴍات أﺧﺮى ﻓﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورأى أن ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻨﻬـﻮض‪ ،‬ﻫﻲ ﻣـﺎ ﻳﻔﺘﺢ‬ ‫أﺑﻮاب اﻷﻣﻞ واﻟﺘﻔـﺎؤل واﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﺬات أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ﻋـﲆ ﴐورة أن ﺗﺘﺤـﲆ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ وﺟﻬﻮد اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻣﺜﻘﻔﻴﻨـﺎ أﻧﻬﻢ ﻳﻨﻈـﺮون ﻟﻜﻬﻮف‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ وﻳﻌﻴﺪوﻧﻬـﺎ ﻟﻠﺤﻴـﺎة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻧﻮﺟـﻪ اﻟﻨـﺎس ﻟﻠﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ دون اﻟﺘﻨﻜﺮ‬ ‫ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻧﺤﺘـﺎج ﻤﻦ ﻳﺪرس وﻳﺠﺘﻬﺪ‬ ‫وﻳﺼـﻞ ﻤﺮاﺣـﻞ ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ ﰲ اﻟﻌﻠﻢ‪ ،‬وﻳﺠﺐ‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ أن ﻳﺠﺪ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ وﺟـﻪ اﻟﺼﻔﺎر أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ إﱃ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺸـﻌﺮ ﻛﻞ ﻓـﺮد ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ ﺗﺠـﺎه‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌـﻪ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻧﺒـﺬ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻮاﻛﻞ‬ ‫ورﻣﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ واﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺷﺄن اﻟﻔﺮد‬ ‫وﻣﺒﺎدراﺗﻪ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻤﻬﺘﻤـﺔ ﺑﺎﻟـﱰاث ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﺘﻮﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻮاﻗـﻊ ﺗﺮاﺛﻴﺔ ﺗﻜﻮن ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬ ‫ﻧﻘﺎط ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن أﻣﺎم ﺟﻠﺴﺔ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﻫـﻞ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌـﺰل ﻋـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ؟«‪ ،‬ﰲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪ 15‬وﺣﺘﻰ ‪17‬‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ اﻟﺠﺎري ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻫﻮﻧﻐﺰو‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ووﱄ‬ ‫ﻋﻬﺪه ﻳﺆﻛﺪان داﺋﻤﺎ ً ﻋﲆ ﴐورة اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟـﱰاث اﻟﻮﻃﻨـﻲ واﺳـﺘﺜﻤﺎره ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ واﻻﻗﺘﺼﺎد‪ ،‬وﺟﻌﻠﻪ ﺟﺰءا ً أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﱰاث‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻘﻠـﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ ﺑﺎﻤـﻮروث اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺘﺰام اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﻬﺬا اﻤﺴـﺎر ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﻣﺴﺎرا ً‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ ً وﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً وأﺻﻴﻼً‪.‬‬

‫أﻋﺮب اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ‬ ‫اﻟﺰﻳّﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﺤﻮل‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻤﻮذج »اﻟﺘﻌـﺎون« ﺑﻦ دول اﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻧﻤﻮذج »اﻻﺗﺤﺎد«‪ ،‬وﻓـﻖ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺨﻄـﻮات اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺗﺨﺎذﻫـﺎ ﰲ اﺗﺠﺎه اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺒﻘﻰ اﻟﻘﺮار اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﺑﺨﺼﻮﺻﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻳـﺪ أﺻﺤﺎب اﻟﺠﻼﻟﺔ واﻟﺴـﻤﻮ ﻗـﺎدة اﻟﺪول‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺰﻳّﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺤﻮارﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﰲ ﻣﻨﺘﺪى اﻹﻋﻼم اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أدارﻫﺎ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺗﺮﻛـﻲ اﻟﺪﺧﻴـﻞ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬إن ﻣﺆﺳـﴘ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻧﻈﺮة ﺛﺎﻗﺒﺔ ﻋﻨﺪ وﺿﻌﻬﻢ‬ ‫آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎون‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻧﺼﺖ اﻤـﺎدة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻨﺎﺳﻖ‬ ‫واﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ ﺑﻦ اﻷﻋﻀـﺎء ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﻴﺎدﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺻـﻮﻻ ً إﱃ وﺣﺪﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ‪ %92‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﺮارات اﻤﺠﻠـﺲ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﺎ ذﻛﺮه‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻧﺒﻴـﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ اﻤﻨﺘﺪى أﻣﺲ‬ ‫اﻷول أن ‪ %99‬ﻣﻦ اﻟﻘﺮارات اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻻ ﺗﺨﻀﻊ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم أن ﻫﻨـﺎك ﻣﴩوﻋﺎ ً‬ ‫ﻹﻋـﺎدة ﻫﻴﻜﻠـﺔ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟـﺪول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﻀﻤﻦ ﺗﻄﻮر‬ ‫أداء اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن أي ﻗﺮار داﺧﻞ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﻨﻘﺎش واﻟﺤﻮار‪ ،‬وﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﻜﻮن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺎً‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ أﺛﻨﺎء اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺤﻮارﻳﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺰﻳّﺎﻧـﻲ إﱃ أن اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ إذا ﺗﻮاﻓـﺮت اﻹرادة‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ وﻫﻨﺎك اﺗﺴـﺎق ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻫﻨﺎك ﻟﺠﺎﻧﺎ ً ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣـﻊ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻷردن واﻤﻐـﺮب ﺑﺨﺼـﻮص‬ ‫اﻧﻀﻤﺎﻣﻬﻢ إﱃ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ دول اﻟﺘﻌﺎون‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺤﻮارﻳﺔ اﻟﺘﻲ اﻧﻌﻘﺪت‬ ‫ﻋﴫا ً ﰲ آﺧﺮ ﺟﻠﺴـﺎت اﻟﺪورة ‪ 12‬ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺪى‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﻋﲆ ﻣﺪار ﻳﻮﻣﻦ ﰲ ﻓﻨﺪق ﺟﺮاﻧﺪ ﺣﻴﺎة‬ ‫ﰲ دﺑﻲ‪ ،‬ﺗﻮاﻓﺪ اﻟﺤﻀﻮر ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‪،‬‬ ‫وﻋـﺰا اﻟﺒﻌـﺾ ذﻟـﻚ إﱃ ﻛﻮن أﻏﻠـﺐ اﻤﺘﺤﺪﺛﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻛﺎﻧﻮا ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺧﺬت‬ ‫اﻤﻄﺮﺑﺔ أﺣـﻼم ﺣﻴﺰا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ وﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﺎرك ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ ذاﺗﻬﺎ اﻤﻄﺮﺑﺔ‬

‫أﻧﻐﺎم واﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻤﺜﻞ ﻫﺸﺎم‬ ‫ﺳـﻠﻴﻢ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ ﻗﻨـﻮات »‪ «MBC‬ﻋـﲇ ﺟﺎﺑـﺮ‪،‬‬ ‫واﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺼﺤﻔـﻲ‪ ،‬واﻟﻨﺎﻗـﺪ اﻟﻔﻨـﻲ ﻃـﺎرق‬ ‫اﻟﺸﻨﺎوي‪ ،‬وأدار اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﻓﺎء اﻟﻜﻴﻼﻧﻲ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳـﻠﻄﺖ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ اﺗﺴﺎع ﻧﻄﺎق‬ ‫اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﺬي ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻪ أﻫﻞ اﻟﻔﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻇﻬﻮرﻫﻢ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ ﻏـﺮ ﺗﻘﻠﻴﺪي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ّ‬ ‫ﺣﻔﺰت‬ ‫ﺑﻌـﺾ ﴍﻛﺎت اﻹﻧﺘـﺎج‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺎت‬ ‫ﻋﲆ اﺳـﺘﻤﺎﻟﺔ ﻣﺸـﺎﻫﺮ اﻟﻨﺠـﻮم ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﻣﻨﻮّﻋﺔ ﻗﺪ ﻻ ﺗﺨﻠﻮ أﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﻣﻦ »اﻹرﺷﺎد‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ« و»اﻟﻨﻘﺎش اﻟﺴـﻴﺎﳼ« ﻹدراﻛﻬﺎ أن‬ ‫اﻤﺤﺘﻮى اﻟﻔﻨـﻲ واﻟﺪراﻣﻲ ﻫﻮ اﻤﺴـﻴﻄﺮ اﻷﻛﱪ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﺣﺔ ﻣـﻦ ﺧﺮاﺋﻂ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫رؤﺳﺎء ﺑﻠﺪﻳﺎت‪» :‬ﻏﻴﺎب اﻟﺪﻋﻢ« أﻋﺎق ﺟﻬﻮدﻧﺎ ���ﻲ ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻟﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﺮاﺛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺟﻤﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ رؤﺳـﺎء اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ‬ ‫أن ﻋـﺪم ﺗﺨﺼﻴﺺ ﺑﻨـﻮد ﻟﱰﻣﻴـﻢ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت اﻷﻣﺎﻧﺎت واﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻳﻤﺜﻞ اﻟﻌﺎﺋﻖ اﻷﻛﱪ أﻣﺎﻣﻬﻢ‬ ‫ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻣﻤـﺎ ﻳﻀﻄﺮﻫﻢ إﱃ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺒﻨﻮد ﻣﺎﻟﻴﺔ أﺧﺮى ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﱰﻣﻴﻢ‪،‬‬ ‫ودﻋﻮا إﱃ دﻋﻢ ﺟﻬﻮد اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ أﻋﻤﺎل اﻟﱰﻣﻴﻢ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ﻤﻮاﻗﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺨﺼﻴﺺ ﺑﻨﻮد ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺎت ﻟﱰﻣﻴﻢ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن دﻋﻢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻫﻮ اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔـﻊ اﻤﺎﱄ واﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ وﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬وﻧﺎﻗﺶ اﻷﻣﻨﺎء ورؤﺳﺎء‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ ورش ﻋﻤﻞ ﺿﻤﻦ زﻳﺎرة اﺳﺘﻄﻼع اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا‪ ،‬ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻬﻢ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﺄﻫﻴﻞ أواﺳﻂ اﻤﺪن اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻤﻮاﻗﻊ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺑـﺪر اﻟﺤﻤﺪان إن‬ ‫ﻗﻨﺎﻋﺎت رؤﺳـﺎء اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻧﺤﻮ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫وﺗﺮﻣﻴﻤـﻪ ﻗﺪ ﺗﺒﺪﻟﺖ وﺗﻄﻮرت ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻷﺧﺮة ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﺻﺎر ﻟﺪى رؤﺳـﺎء اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﺣﻤﺎس ﻣﻠﻤﻮس ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﱰﻣﻴـﻢ واﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺼﻄـﺪم ذﻟﻚ اﻟﺤﻤـﺎس ﺑﻌﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﺑﻨـﻮد وﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ .‬وأﺷـﺎر رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻌﻴﻴﻨﺔ‬

‫اﻓﺘﺘـﺢ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻃﻴﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫»دار اﻟﻘﻠﻢ« اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟﺪى وﺻﻮﻟـﻪ ﻣﻘﺮ اﻟﺤﻔﻞ‬

‫ﺟﺪة‪ :‬ﻧﺴﺨﺔ »اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ« اوﻟﻰ ﺗﻜ ﱢﺮم‬ ‫اœﻋﻼﻣﻴﻴﻦ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﺒﻠﺪة اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﰲ ﻇﻬﺮان اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻌﻮد اﻟﺴـﻠﻤﻲ إﱃ ﻏﻴﺎب اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﺎﺿﻨﺔ ﻟﻠﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﻣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﺪ ﻣﻠﻜﺎ ً ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻵﺛﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﻜﻬـﺎ وﺗﺨﺼﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮى رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻷﻓـﻼج اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﺎﻳﺪ‪ ،‬أن ﻣﺎ ﺟﻌﻞ إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟـﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﺗﻨﺠﺢ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺗﺮﻣﻴـﻢ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ واﺳـﺘﺜﻤﺎره ﺳـﻴﺎﺣﻴﺎ واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ﻫﻮ اﻟﺪﻋـﻢ اﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ اﻤﻘﺪم ﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ‪ .‬وﻳﺮى اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸـﺎري اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ووزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻗﻄﻌﺘﺎ ﺷﻮﻃﺎ ﻛﺒﺮا ﰲ إﻗﻨﺎع‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺪﻋـﻢ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺒـﻦ ﻟﻬﺬه اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺠـﺪوى اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺠﻨﻴﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدات اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻮﻓﺮ وﻇﺎﺋﻒ ﻣﺒـﺎﴍة وﻏـﺮ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫وﺳﺘﺴﺎﻫﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﺎﻋﻞ ﰲ اﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻤﻮﻳﻞ ‪ 44‬ﻣﴩوﻋﺎ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺎ وﺗﺮاﺛﻴﺎ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺠﺎوزت ‪ 35‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً و‪ 673‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺮﻛﺰ »دار اﻟﻘﻠﻢ« اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪﻳﻪ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻤﺪرﺳﻴﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺬي ﻳﺸﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫اﻹﻣﺎم ورﺷﺎ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻣﻌﻬﺪ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬واﻤﺘﺤﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ اﻟـﺬي ﻳﻀﻢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻤـﴪح اﻟﱰﺑﻮي‪،‬‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻻﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة ﻋﺎﺻﻤﺔ‬

‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺣﴬ ﺣﻔـﻞ اﻻﻓﺘﺘﺎح أﻣﻦ ﻋـﺎم ﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر أﻛﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ إﺣﺴﺎن أوﻏﲇ‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺟﺒﺎرة‬ ‫اﻟﴫﻳﴫي و ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺒﻨﻚ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﲇ‪ ،‬و ﻧﻮاب وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﻤﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﺒﺘﻲ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻣﻦ ﻣﺪﻧﻴﻦ وﻋﺴﻜﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻳﻜﺸـﻒ اﻟﺴـﺘﺎر اﻟﻠﻴﻠـﺔ‬ ‫ﻋـﻦ »اﻟﺠﺎﺋـﺰة اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺘﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ«‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺠﻮاﺋﺰﻫـﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت اﻹذاﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻬﺎ اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻔﻞ ﻛﺒﺮ ﻳﻨﻌﻘﺪ ﰲ ﻓﻨﺪق‬ ‫ﺣﻴـﺎة ﺑـﺎرك ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﻳﺤﴬه أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 600‬إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫وﻛﺎﺗـﺐ وﻣﻔﻜـﺮ‪ ،‬ﻳﺘﻘﺪﻣﻬﻢ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮزراء وﻛﺒﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻹذاﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻹﴍاﻓﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﻬـﺰاع‪ ،‬أن اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬ ‫ﺳـﺘﻜﺮم اﻟﻴـﻮم وﺳـﻂ اﺣﺘﻔـﺎء‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﺑﺬﻟـﻚ اﻹﺑـﺪاع‬ ‫واﻟﺘﻤﻴـﺰ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻘـﺎدم‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﰲ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﺳـﻴﻜﺮم‬ ‫اﻟﻴﻮم أﺑﺮز اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻔﻀﻞ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺣﺼﺪت أﻋﲆ اﻟﺪرﺟﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﰲ ﺳـﻨﻮاﺗﻬﺎ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳﺘﻔﺘﺢ اﻟﺒﺎب‬ ‫أﻣﺎم ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺒﺪﻋﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻓﺮوع ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة«‪.‬‬


‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫إطاق رابطة أندية‬ ‫الهواة تستهدف ‪50‬‬ ‫ألف اعب‬

‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫أعلن رئيس ااتحاد السعودي لكرة القدم‬ ‫أحمد عيد‪ ،‬عن إطاق رابطة سعودية‬ ‫أندية الهواة‪ ،‬تُعنى بأندية مراكز اأحياء‪،‬‬ ‫وتستهدف أكثر من ‪ 50‬ألف اعب و‪2400‬‬ ‫مدرب وحكم خال السنوات اأربع امقبلة‪.‬‬ ‫كاشفا خال ملتقى ومعرض رياضة اأحياء‪،‬‬

‫الذي اختتم فعالياته أمس ي قاعة صالح الركي‬ ‫بمقر الغرفة التجارية الصناعية ي جدة‪ ،‬عن‬ ‫خطة طويلة اأجل لدعم واكتشاف الهواة ي‬ ‫مختلف مناطق امملكة‪.‬‬ ‫وأشار عيد‪ ،‬إى أن اتحاد كرة القدم سيعمل‬ ‫عى استثمار امواهب من خال اأكاديميات‬ ‫وامدارس واأحياء واأندية‪ ،‬وقال‪ :‬نحن ا نبحث‬ ‫فقط عن صناعة بطل‪ ،‬بل نعمل أيضا عى ترسيخ‬

‫مفاهيم جديدة للرياضة بحيث تتحول إى جزء‬ ‫من حياة كل مواطن‪ ،‬وامنظومة الرياضية‬ ‫ي السعودية تسر بشكل رائع ووفق خطط‬ ‫مدروسة‪ ،‬سيكون لها أثر كبر ي امستقبل‪،‬‬ ‫وسيطلق ااتحاد السعودي لكرة القدم رابطة‬ ‫أندية الهواة‪ ،‬تشمل كل ما يتعلق بأندية مراكز‬ ‫اأحياء‪ ،‬بهدف احتواء ‪ 50‬ألف اعب‪ ،‬كما‬ ‫نستهدف ‪ 2400‬مدرب وحكم‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪33‬‬

‫ضائقة مالية وانسحاب «شركة ّ‬ ‫البث» يلغيان استديوهات «الرياضية» في الشرائع‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫دفع انسحاب ركة الخبر الرياي‬ ‫م�ن النق�ل التليفزيون�ي القن�وات‬ ‫الرياضي�ة الس�عودية إى إلغ�اء‬ ‫ااس�تديوهات التحليلي�ة مبارات�ي‬ ‫ال�دور نصف النهائي من مس�ابقة‬ ‫كأس خ�ادم الحرم�ن الريف�ن لأندية‬ ‫اأبطال امقررتن غدا ً وبعد غد الس�بت عى‬ ‫ملعب مدينة امل�ك عبدالعزيز الرياضية ي‬ ‫الرائع‪ ،‬كما أدى إى استبدال امحللن قبل‬ ‫‪ 48‬ساعة من موعد هاتن امباراتن‪.‬‬ ‫وكان�ت رك�ة الخب�ر الري�اي‬ ‫تخصص عربة نقل خاصة لاس�تديوهات‬ ‫الرياضية‪ ،‬لكن انس�حابها‪ ،‬تس�بب ي نقل‬ ‫ااس�تديوهات إى مق�ر القن�اة الرياضي�ة‬ ‫ي العاصم�ة الري�اض‪ ،‬فض�اً ع�ن إلغاء‬ ‫حجوزات امحللن‪.‬‬ ‫وكش�فت مصادر خاصة ل� «الرق»‬ ‫أن القن�اة الرياضي�ة ومنذ ب�دء الخافات‬ ‫م�ع «الخب�ر الرياي» قبل عدة أس�ابيع‪،‬‬ ‫دخل�ت ي ضائق�ة مالية تس�ببت ي تأخر‬

‫«الرياضية»‪ :‬ا تعليق على‬ ‫نقل ااستديوهات‪ ..‬واستبدال‬ ‫المح ِللين بسبب «الطيران»‬

‫القناة تعاني من تأخير رواتب وإلغاء انتدابات وتخفيض الرحات من اأولى لـ «السياحي»‬

‫الروات�ب أكثر م�ن عرة أيام ي اأش�هر‬ ‫اأخرة‪ ،‬فضاً عن إلغاء عدد من اانتدابات‪،‬‬ ‫وتخفي�ض درج�ات الحج�ز لكوادرها من‬

‫صورة بانورامية ملعب الرائع‬ ‫امحلل�ن من درجة «اأفق إى الس�ياحية»‪ ،‬عملية الحج�ز واإقامة بن امدن التي تقام‬ ‫وااكتف�اء بامحللن اموجودين ي العاصمة فيها امباريات‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬تحف�ظ الناطق الرس�مي‬ ‫الرياض‪ ،‬وذلك لتخفيض الرف اماي عى‬

‫إلغاء معسكر منتخب «ركاء»‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫أوض�ح مدي�ر ع�ام رك�ة ركاء القابض�ة‬ ‫الراعي الرس�مي لدوري أندي�ة الدرجة اأوى‬ ‫للمحرفن سلمان امالك أنه تم إلغاء امعسكر‬ ‫الخاص بمنتخ�ب ركاء وامباراة الخرية أمام‬ ‫فري�ق الفت�ح بط�ل دوري زي�ن للمحرفن‬ ‫بس�بب اعتذار اأخ�ر لظروفه الخاصة‪ ،‬مش�را إى‬

‫ااكتفاء بامباراة الودية مع أومبي الهال التي انتهت‬ ‫بالتعادل اإيجابي‪ .‬وأشاد امالك بامنافسة القوية بن‬ ‫فرق دوري ركاء أندية الدرجة اأوى للمحرفن هذا‬ ‫اموسم‪ ،‬كما نوه بالجهود الكبرة التي بذلتها إدارات‬ ‫اأندي�ة ومكات�ب رعاية الش�باب ومدي�رو اماعب‪،‬‬ ‫مثمن�ا ي الوقت نفس�ه ااهتم�ام الكبر م�ن القناة‬ ‫الرياضية الس�عودية ووس�ائل اإعام التي وصفها‬ ‫بريك النجاح‪.‬‬

‫سلمان امالك‬

‫صحيفة رومانية‪ :‬موسم باستوس مع النصر‪« ..‬��اشل»‬ ‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬

‫ضوئية من تقرير الصحيفة الرومانية عن باستوس‬

‫وصفت صحيفة « ‪ »adevarul‬الرومانية مشوار اعب كلوج الروماني السابق‪،‬‬ ‫امحرف الرازيي باستوس مع فريقه الحاي النر بالفاشل‪ ،‬مستشهدة بفشل‬ ‫الاعب ي الفوز مع النر بلقب مسابقة دوري زين للمحرفن‪ ،‬إضافة لخروجه‬ ‫خاي الوفاض ي مسابقة كأس وي العهد‪.‬‬ ‫وذكرت الصحيفة أن الفشل احق باستوس أيضا بخروج فريقه من مسابقة كأس‬ ‫خادم الحرمن الريفن لأندية اأبطال إثر خسارته من اأهي (‪ )3/1‬ذهابا‪ ،‬وبنفس‬ ‫النتيجة إيابا‪ ،‬مشرة إى أن الاعب نجح ي تسجيل تسعة أهداف من أصل ‪ 15‬مباراة‬ ‫لعبها مع الفريق النراوي ي جميع امباريات‪ .‬كما سلطت الصحيفة الضوء عى ترفات‬ ‫مدرب النر كارينيو بعد نهاية لقاء فريقه أمام اأهي ي مسابقة كأس املك لأبطال‪،‬‬ ‫حيث قالت إن امدرب وبعد نهاية هذه امباراة حاول ااعتداء عى مدرب حراس مرمى‬ ‫الفريق اأهاوي ي ترف وصفته بغر الائق منه‪.‬‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫تقدم ن��ادي م��ارد «درجة‬ ‫ثالثة» باحتجاج أمانة‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم‬ ‫حول إلغاء اللجنة امنظمة‬ ‫لدورة الصعود النظام الذي‬ ‫ينص عى إقامة مباراة فاصلة بن‬ ‫الفريقن امتنافسن عى الصعود‪،‬‬ ‫مطالبا ً بمباراة فاصلة مع الرق‬ ‫بعد تساوي الفريقن ي عدد‬ ‫النقاط خال الدورة امقامة حاليا ً‬ ‫ي القصيم‪ .‬من جهته‪ ،‬رفض عضو‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم‬ ‫ورئيس اللجنة امنظمة لدورة‬ ‫الصعود سياف امعاوي الحديث‬ ‫عن أحقية نادي مارد بالشكوى من‬

‫عدمها‪ ،‬وقال‪« :‬جميع الفرق استلمت‬ ‫ائحة الدورة قبل بدايتها‪ ،‬وبالتاي‬ ‫لن أتحدث عن قضية منظورة لدى‬ ‫لجان ااتحاد القضائية وسنرك لها‬ ‫الفصل ي القضية»‪ ،‬وزاد‪« :‬الائحة‬ ‫التي تم تطبيقها‪ ،‬جميع الفرق عى‬ ‫علم بها‪ ،‬وهي امادة ‪ 15/14‬من‬ ‫تنظيم بطوات دورات الصعود‪،‬‬ ‫وتنص عى أنه ي حال تساوي‬ ‫فريقن ي النقاط يتم النظر لفارق‬ ‫اأهداف‪ ،‬ومن ثم امواجهات ي آخر‬ ‫اأمر وإن تساويا ي كل يء تجرى‬ ‫قرعة بينهما‪ ،‬وفريق الرق صعد‬ ‫بفارق هدف عن مارد‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن مارد يطالب بامادة ‪ 4/14‬التي‬ ‫تنطبق عى مباريات الدوري‪ ،‬وليس‬ ‫البطوات امجمعة‪.‬‬

‫عبر الشاشة‬

‫نادي مارد يحتج على ائحة الصعود‬

‫«الكورة في أسبوع» يستضيف أنور‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫برنامج‬ ‫يستضيف‬ ‫«الكورة ي أسبوع» عر القناة‬ ‫الرياضية اأوى عند الساعة‬ ‫الواحدة من ظهر اليوم امدرب‬ ‫الوطني هاني أنور وذلك‬ ‫للحديث عن مرحلة اإياب من‬ ‫دور الثمانية مسابقة كأس‬ ‫هاني أنور‬ ‫خ��ادم الحرمن الريفن‬ ‫لأندية اابطال‪ .‬ويتيح الرنامج الفرصة للمتابعن للمشاركة‬ ‫من خال تصويتهم عى فقرات الحلقة قبل وأثناء الرنامج‬ ‫عى الفيس بوك وتوير «@‪ »korah_7‬واإيميل ‪korah-‬‬ ‫‪ .ch3@hotmail.Com‬يشار إى أن الرنامج يقدمه امذيع‬ ‫حمدان الحمدان ويرأس تحريره محمد الحفظي‪ ،‬ويعده‬ ‫يزيد الركي ويخرجه فيصل الخمعي‪.‬‬

‫ي القن�وات الرياضية الس�عودية وليد بن‬ ‫طال�ب عى س�بب نق�ل ااس�تديوهات إى‬ ‫الرياض‪ ،‬رافضا ً ي الوقت نفس�ه أن تكون‬

‫‪ ..‬واملعب من الداخل‬ ‫هذه الخطوة بس�بب وج�ود ضائقة مالية‬ ‫ي القنوات الرياضية‪ ،‬موضحا ً أن اس�تبدال‬ ‫امحللن الرياضين للمباريات جاء بس�بب‬ ‫ظروف حجوزات الطران‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن رئي�س هيئ�ة اإذاع�ة‬

‫وليد بن طالب‬

‫والتليفزي�ون عبدالرحم�ن اله�زاع أعل�ن‬ ‫ي وقت س�ابق ع�ن تأهل الرك�ة العامية‬ ‫للدعاي�ة واإع�ان لنقل مباري�ات الدوري‬ ‫السعودي بدءا ً من اموسم امقبل‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع رك�ة «إس‪.‬آي‪.‬إس ايف» الريطانية‪،‬‬ ‫وذل�ك بع�د مفاضل�ة بينه�ا وب�ن ع�دد‬ ‫م�ن ال�ركات وامؤسس�ات الت�ي تقدمت‬ ‫بعرضها‪.‬‬


‫‪ ..‬والهذلول يضبط المواجهة‬

‫يتحدى الخليج في صراع الصعود لـ »جميل»‬ ‫النهضة‬ ‫َ‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫يستضيف الفريق اأول لكرة القدم ي نادي النهضة نظره‬ ‫الخليج عند الساعة ‪ 8:15‬من مساء اليوم عى استاد اأمر‬ ‫محمد بن فهد ي الدمام ضمن الجولة الثانية من دورة الصعود‬ ‫الثاثية لتحديد الصاعد الثاني إى دوري عبداللطيف جميل‬ ‫للمحرفن‪.‬‬

‫ويأمل الفريق النهضاوي الذي نجح ي خطف نقطة ثمينة‬ ‫خارج ملعبه بتعادله مع الرياض ي تحقيق الفوز الذي يضمن له‬ ‫الصدارة مع نهاية هذه الجولة‪ ،‬ويدرك مدربه جيدا أن أي نتيجة‬ ‫غر الفوز ستعصف بآمال جماهره ي اللعب مع الكبار ي اموسم‬ ‫امقبل‪ ،‬لذا يتوقع أن يرمي النهضة بكل أسلحته الهجومية لتحقيق‬ ‫فوز مهم‪ ،‬ومن ثم انتظار ما ستسفر عنه مباراة الخليج والرياض‬ ‫ي الجولة اأخرة‪.‬‬

‫ي امقابل‪ ،‬يسعى فريق الخليج إى رب عصفورين بحجر‬ ‫واحد ي مواجهة اليوم‪ ،‬اأول اعتاء الصدارة‪ ،‬والثاني إبعاد منافسه‬ ‫عن حسابات الصعود‪ ،‬ويتطلع الفريق الخلجاوي إى ااستفادة من‬ ‫تعثر منافسيه النهضة والرياض ي الجولة اأوى‪ ،‬وتحقيق فوز يعزز‬ ‫حظوظه ي التأهل إى الدوري اممتاز‪ ،‬ومن امتوقع أن ينتهج مدربه‬ ‫طريقة هجومية مع عدم إغفال النواحي الدفاعية خوفا من هدف قد‬ ‫يخلط اأوراق ويضع الفريق ي موقف صعب قبل الجولة اأخرة‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫رياضـة‬

‫اختارت لجنة الحكام الرئيسة لكرة القدم‪ ،‬الحكم الدوي صالح‬ ‫الهذلول‪ ،‬لقيادة مباراة النهضة والخليج مساء غد الخميس عى‬ ‫استاد اأمر محمد بن فهد ي الدمام ضمن الجولة الثانية من‬ ‫الدورة الفاصلة لتحديد الصاعد الثاني إى دوري عبداللطيف‬ ‫جميل للمحرفن‪ ،‬ويعاونه يحيى آل معتق‪ ،‬ووليد البعيمي‪ ،‬وحسن‬ ‫السري «رابعاً»‪ ،‬والدوي السابق نار الحمدان «مقيماً»‪.‬‬

‫صالح الهذلول‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 16‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫الهال يسقط أمام لخويا في اآسيوية بهدف المساكني‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالرحمن اأنصاري‬

‫راع هوائي بن بوليفار و أحد اعبي لخويا‬

‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬

‫صع�ب الفري�ق اأول لك�رة‬ ‫الق�دم ي ن�ادي اله�ال من‬ ‫مهمت�ه ي التأه�ل ل�دور‬ ‫الثماني�ة مس�ابقة دوري‬ ‫أبط�ال آس�يا بس�قوطه ي‬ ‫ف�خ الخس�ارة أمام ضيف�ه لخويا‬ ‫القط�ري بهدف نظي�ف ي امباراة‬ ‫التي أقيمت مس�اء أمس عى استاد‬ ‫اأم�ر فيصل ب�ن فه�د بالرياض‬ ‫ي ذه�اب ال�دور ثم�ن النهائي من‬ ‫امسابقة‪.‬‬ ‫وجاء ه�دف لخويا عن طريق‬ ‫يوس�ف امس�اكني (‪ )81‬ليع�زز‬ ‫حظ�وظ فريقه ي التأه�ل‪ ،‬ويضع‬ ‫اله�ال ع�ى حاف�ة الخ�روج من‬ ‫ه�ذه امس�ابقة التي تع�ول عليها‬ ‫جماه�ره‪ .‬وب�دأت امب�اراة قوي�ة‬ ‫وريع�ة م�ن الطرف�ن خصوصا‬ ‫م�ن جان�ب الفري�ق اله�اي الذي‬ ‫وضع منافس�ه تح�ت الضغط‪ ،‬إا‬ ‫أن�ه لم يوف�ق ي اس�تثمار الفرص‬ ‫التي اح�ت أمام امرم�ى القطري‪،‬‬ ‫فيما عمد لخوي�ا إى تأمن مناطقه‬ ‫الخلفية م�ع ااعتماد عى الهجمات‬ ‫امرت�دة‪ .‬ول�م يختل�ف س�يناريو‬ ‫الش�وط الثاني عن اأول‪ ،‬وإن كان‬ ‫الفري�ق القطري بدأ يتحرر ش�يئا‬ ‫فشيئا من تحفظه الدفاعي؛ ليتمكن‬ ‫من خط�ف قاتل قبل ثمانية دقائق‬ ‫من نهاية امباراة‪.‬‬

‫من لقاء الهال ولخويا أمس‬

‫(تصوير‪ :‬سعد محمد)‬

‫مشاهدات‪:‬‬ ‫• شهدت امباراة حضورا جماهريا كبرا بلغ عدده ‪ 14812‬متفرجا‪.‬‬

‫• لعب الهال بتشكيلة مكونة من‪ :‬عبدالله السديري وعبدالله الزوري‬ ‫واوزيا دي باوا وماجد امرشدي ويار الشهراني وجوستافو بوليفار‬ ‫وسلمان الفرج ومحمد الشلهوب ونواف العابد وسالم الدوري وويسي‬ ‫لوبيز ‪.‬‬

‫• بينما لعب لخويا بتشكيلة مكونة من كلود أمن ودامي تراوري وعادل‬ ‫امي كريم بوضياف محمد موى مجيد بوقره يوسف امساكني لويس‬ ‫مارتن خالد مفتاح اسيار ديا إسماعيل محمد ‪.‬‬

‫• قاد اللقاء طاقم حكام من كوريا الجنوبية بقيادة الحكم كيم دونج‬ ‫جن ويساعده كل من جيونغ هاي ويانج بيونج والحكم العماني يعقوب‬ ‫سعيد حكما رابعا‪.‬‬

‫• أجرى مدرب الهال تغيرين بدخول يار القحطاني بدا من ويسي‬ ‫ويو بيونغ سو بدا من سلمان الفرج‪.‬‬

‫الرئيس العام‪ :‬ااتحاد كبير‪..‬‬ ‫وقادر على العودة للبطوات‬

‫اأمر نواف بن فيصل يتوسط إدارة نادي ااتحاد‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫زار الرئي�س الع�ام لرعاي�ة الش�باب اأمر‬ ‫ن�واف ب�ن فيص�ل مس�اء أمس مق�ر نادي‬ ‫ااتح�اد تلبية للدعوة التي وجهت له من قبل‬ ‫اإدارة ااتحادية‪ ،‬حيث أشاد بما شاهده من‬ ‫منش�آت ومرافق ستساهم ي إنجاح مروع‬ ‫خصخصة اأندية ي امس�تقبل‪ ،‬مش�يدا بما قدمه‬ ‫الفري�ق ااتحادي للرياضية الس�عودية من خال‬ ‫مشاركاته الخارجية وخصوصا البطولة اآسيوية‬ ‫ي السنوات اماضية‪ ،‬مشرا إى أن ما يمر به العميد‬ ‫حالي�ا طبيعي‪ ،‬متوقعا عودت�ه إى البطوات قريبا‬ ‫كون�ه م�ن اأندية الكب�رة التي تس�تطيع العودة‬ ‫ريعا‪ ،‬مبديا سعادته بخطوة اإدارة ااتحادية ي‬ ‫مس�اعدة الاعبن القدام�ى الذين يمرون بظروف‬

‫(تصوير‪ :‬محمد اأهدل)‬

‫صعب�ة‪ ،‬متمنيا مش�اهدة مث�ل هذه امب�ادرات ي‬ ‫جميع اأندية‪.‬‬ ‫وعن ما أثر ح�ول نظامية نائب رئيس نادي‬ ‫ااتحاد ع�ادل جمجوم‪ ،‬أوض�ح‪ :‬زيارتي ا عاقة‬ ‫له�ا بمث�ل هذه اأم�ور‪ ،‬وعموم�ا لن نب�ت ي هذا‬ ‫اموض�وع أن�ه لم تصلنا أي ش�كوى‪ ،‬كاش�فا أنه‬ ‫طال�ب التحقيق ي تغريدات مذيع ملعب املك فهد‬ ‫الدوي التي وصف فيه�ا الاعب فهد امولد بعبارة‬ ‫عنري�ة أث�ارت غض�ب ااتحادي�ن‪ ،‬واتضح أن‬ ‫الحساب مهكر‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س الع�ام ق�د التقى ي مس�تهل‬ ‫زيارت�ه باعب�ي الفري�ق اأول لك�رة الق�دم ي‬ ‫معس�كرهم الداخ�ي اس�تعدادا للق�اء الفتح غدا‬ ‫الجمعة ي مس�ابقة كأس امل�ك لأبطال‪ ،‬حيث تم‬ ‫منع التصوير ودخول اإعامين للمعسكر‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫»الجزيرة فورد» يحقق لقب »ملك دريفت الخليج»‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ف��از قائد فريق الجزيرة‬ ‫فورد للسباقات عبدالهادي‬ ‫القحطاني‪ ،‬بلقب «ملك دريفت‬ ‫الخليج» ي بطولة اإمارات‬ ‫للدريفت التي أقيمت الجمعة‬ ‫ام��اي عى حلبة مرى ياس ي‬ ‫أبوظبي‪ ،‬فيما حقق زميله ي الفريق‬ ‫معاذ عيى امركز الثاني ي البطولة‪.‬‬ ‫وتع ّد هذه البطولة اأقوى‬ ‫ي الخليج العربي‪ ،‬حيث شهدت‬ ‫منافسات قوية بن امتسابقن ال�‪32‬‬ ‫من مختلف دول الرق اأوسط‪،‬‬ ‫الذين تنافسوا ي عدة جوات كانت‬ ‫اأخرة منها اأكثر تشويقا ً وحماسا ً‬ ‫نظرا ً احرافية امتسابقن وهدير‬ ‫امحركات والعروض امميزة التي‬ ‫قدمها كل متسابق للفوز بنقاط‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫‪3‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬ ‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫القحطاني عى امركز اأول ليُتوج‬ ‫بلقب «ملك دريفت الخليج»‪ ،‬ويليه‬ ‫زميله ي الفريق الكابتن العيى ي‬ ‫امركز الثاني‪ ،‬ويكون امركز الثالث‬ ‫من نصيب السعودي حاتم نتو من‬ ‫فريق ماونتن ديو‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬ا�سم دولة (م) ‪ -‬م�سروق (م)‬ ‫‪ - 2‬مت�سابهان ‪ -‬جموعات من الب�سر (م)‬ ‫‪ - 3‬يفوز (م) ‪ -‬يتحرك ب�سرعة (م)‬ ‫‪ - 4‬جزر جنوب اإفريقيا ‪� -‬سقيا (م)‬ ‫‪ - 5‬مر�ض جلدي ‪ -‬عقيدة (م)‬ ‫‪ - 6‬نوع من الع�سل (م) ‪ -‬تتك البندقية (م)‬ ‫‪ - 7‬فنطا�ض مياه (م) ‪ -‬خ�سف الله به وبداره الر�ض (م)‬ ‫‪ - 8‬منتج كهرباء (م) ‪ -‬بن اثنن فقط (م)‬ ‫‪ - 9‬يجتمع فيها النا�ض (م) ‪ -‬وعيد (مبعرة)‬ ‫‪� - 10‬سقيق (م) ‪ -‬من اما�سية (م) ‪ -‬تكلم بعد �سمتك‬

‫تضاف ي رصيده إى النقاط التي‬ ‫حصل عليها من الجوات السابقة‪.‬‬ ‫وكان امركز اأول ي هذه الجولة من‬ ‫نصيب عبدالهادي القحطاني عى متن‬ ‫فورد موستانج «‪ ،»RTR-D‬ويليه ي‬ ‫امركز الثاني امتسابق اإماراتي أحمد‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬تف�سيل اأحد المرين (م) ‪ -‬هزل ورفع (م)‬ ‫‪ - 2‬من الغازات (م)‬ ‫‪ - 3‬دولة اأوربية (م)‬ ‫‪ - 4‬ثني (م) ‪ -‬مفتول (م)‬ ‫‪ - 5‬ن�سف (يتوب) ‪ -‬ا�سم �سورة ي القراآن (م)‬ ‫‪ - 6‬مت�سابهان ‪ -‬حرف جر ‪ -‬عا�سفة بحرية‬ ‫‪ - 7‬متلئ ‪ -‬راأ�سي (م)‬ ‫‪ - 8‬من امعادن النفي�سة (م) ‪ -‬نظر (م)‬ ‫‪ - 9‬من الفاكهة (م) ‪ -‬حليق (م)‬ ‫‪ - 10‬ينبغي (م) ‪ -‬األوان ي ال�سماء (م)‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫صورة جماعية أبطال «دريفت الخليج»‬ ‫العامري‪ ،‬وح َل معاذ العيى ي امركز‬ ‫الثالث عى متن موستانج «‪.»Boss‬‬ ‫ولكن اأبطال السعودين تربعوا عى‬ ‫امراكز الثاثة اأوى ي الرتيب العام‬ ‫للبطولة بناء عى مجموع النقاط‪،‬‬ ‫حيث حصل قائد فريق الجزيرة فورد‬

‫(الرق)‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫عاصمة عربية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ليبيا ‪ -‬اجزائر ‪ -‬ال�سعودية ‪ -‬م�سر ‪ -‬امغرب ‪ -‬قطر ‪ -‬موريتانيا‬ ‫ جيبوتي ‪ -‬ال�سودان ‪ -‬ال�سومال ‪ -‬عمان ‪ -‬دم�سق ‪ -‬لبنان ‪-‬‬‫بغداد ‪� -‬سوريا ‪ -‬اليمن ‪ -‬جو ‪ -‬بلد ‪ -‬تون�ض ‪ -‬جزر القمر ‪� -‬سد‬ ‫ البحرين ‪ -‬العراق‬‫الحل السابق ‪ :‬أخبار اليوم‬


‫أخيرة‬

‫الخميس ‪ 6‬رجب ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 16‬مايو ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )529‬السنة الثانية‬

‫أنباء عن إطاق ‪ Google‬للتطبيق العماق ‪Babel‬‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫تداولت امواقع التقنية أمس أنباء أن جوجل تنوي الكشف الرسمي عن تطبيقها ‪Babel‬‬ ‫هذا اأسبوع من خال مؤتمرها الشهر ‪ .Google I/O‬وكانت قد تربت عدة صور‬ ‫‪ screenshots‬لواجهة التطبيق الشهر اماي‪ ،‬وكشفت بعضا من تصميمه‪ .‬وأظهرت أن‬ ‫التطبيق سيدعم ‪ .Google Voice‬ويقدم تطبيق ‪ Babel‬خدمة التواصل ااجتماعي من خال‬ ‫الدردشة‪ ،‬ودعم التطبيقات ‪ Google Hangouts‬و‪ Google Chat‬و‪ ،Google Talk‬بجانب‬ ‫موقع التواصل ااجتماعي جوجل بلس‪ .‬اأمر الذي يجعل منه منصة واحدة تكفي امستخدمن أي‬ ‫تطبيقات أخرى من هذا النوع‪ .‬هذا وقد أرسلت جوجل إى مطوري التطبيق رسالة تشكرهم فيها‬ ‫قبل امؤتمر عى مجهودهم ي التطبيق‪ .‬اأمر الذي يؤكد بالفعل نيتها عى إطاقه عى أجندته‪.‬‬ ‫ويحمل مؤتمر جوجل عديدا من اأخبار اأخرى منها إطاق نسخة اأندرويد جيي بن الجديدة‬ ‫رقم ‪ .Android 4.3‬باإضافة إى اإعان عن الجيل الجديد من جهاز ‪.Nexus 7‬‬

‫ضوئية لواجهة التطبيق التي تم تداولها‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫المطرفي في‬ ‫«أهل البلد»‬

‫سان فرانسيسكو ‪ -‬د ب أ‬ ‫ذك���رت إح��ص��اءات جديدة‬ ‫أصدرتها مجموعة الدراسات‬ ‫التحليلية «جارتنر» أن اانتشار‬ ‫العامي للهواتف الذكية التي‬ ‫تعمل بنظام التشغيل «آندرويد»‬ ‫من إنتاج ركة جوجل‪ ،‬زاد ليمثل‬ ‫‪ %74‬من إجماي الهواتف امطروحة ي‬ ‫اأسواق ي الربع اأول‪ .‬وقالت امجموعة‬ ‫إن نسبة اانتشار ي عام ‪ 2012‬كانت‬

‫‪.%57‬‬ ‫واحتلت منتجات سامسونج‬ ‫الصدارة ي السوق بمبيعات بلغت‬ ‫قيمتها ‪ 64.7‬مليون هاتف ذكي‪ ،‬بما‬ ‫يمثل ‪ %31‬من حصة السوق‪ ،‬بنسبة‬ ‫ارتفاع قدرها ‪ %28‬عن عام سابق‪.‬‬ ‫وتراجعت منتجات «آبل» إى ‪%18‬‬ ‫مقابل ‪ ،%22.5‬بحسب جارتنر‪.‬‬ ‫وزادت مبيعات الهواتف الذكية بشكل‬ ‫إجماي عاميا بنسبة ‪ %43‬إى ‪210‬‬ ‫مليون جهاز‪ ،‬بحسب جارتنر‪.‬‬

‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن‬ ‫أيمن الغامدي‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫يواصل الفنان الشاب بدر امطري تصوير مشاهده من‬ ‫مسلسل «أهل البلد»الذي ينتجه ويخرجه خالد الطخيم‪،‬‬ ‫لصالح القناة اأوى ي التليفزيون السعودي‪ ،‬حيث يجسد‬ ‫امطري دور «ابن العمدة» إذ يتوى مهام والده ي ظل‬ ‫غيابه وسفره‪ ،‬ويمر بعديد من اأحداث أبرزها وقوفه‬ ‫عى حالة قتل ويقوم بعمل اإجراءات الازمة كونه ممثاً أهل‬ ‫الحارة نيابة عن «العمدة» التي يلعب شخصيتها الفنان صالح‬ ‫البشبيي‪ ،‬ويمر امطري بعديد من اأحداث الدرامية امختلفة‪،‬‬ ‫فيما تجسد الفنانة منى شداد دور والدة امطري التي تعتمد عليه‬ ‫ي عديد من اأمور»‪ .‬يذكر أن الفنان الشاب بدر امطري شارك‬ ‫ي عديد من امسلسات وامرحيات أبرزها طاش ما طاش‪ ،‬بيني‬ ‫وبينك‪ ،‬وأسوار‪ ،‬وقول ي الثمانيات‪ ،‬وكام الناس‪ ،‬وأيام ولياي‪.‬‬

‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن‬

‫تراتيل‬

‫‪ % 74‬من الهواتف الذكية‬ ‫تعمل بنظام «آندرويد»‬

‫شغالة‬ ‫صبابة قهوة‬ ‫محمد علي البريدي‬

‫دعونا نضحك عى أنفسنا قلياً ونوهمها أنه ا مشكلة‬ ‫ي عمل امرأة السعودية شغالة أو صبابة قهوة ي صالة‬ ‫أفراح‪ ،‬وأن العمل الريف ليس عيبا ً وا جريمة يعاقب‬ ‫عليها القانون؛ دعونا نتحر أكﺜر من الازم ونقول‬ ‫عن الذين يرفضون هذا إنهم معقدون وغر متحرين‬ ‫نهائياً‪ ،‬وأن علينا نحن الحلوين امتحرين أن ندعم امرأة‬ ‫كي تقتحم كل امجاات دون قيود‪ ،‬وأرجوكم ا تسألونا‬ ‫نحن امتحرين إن كنا نرى أخواتنا وبناتنا أن يعملن‬ ‫شغاات ي امنازل والشاليهات؟ فهذا أمر ا تحتمله‬ ‫مشاعرنا الرقيقة‪ ،‬وسنجيبكم مبارة أننا ولله الحمد‬ ‫الدولة النفطية اأوى ي العالم‪ ،‬ولدينا أيضا ً جمعيات خرية‬ ‫(بالهبل) إن دعت الحاجة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫كل هذا الكام نظري وعبيط وأهبل؛ فامرأة التي تربي‬ ‫أﻃفاا ً يتامى معذورة جدا ً إن بحﺜت عن مصدر رزق‬ ‫حال‪ ،‬ولن تستطيعوا تحت أي ظرف أن تنتقدوها وأنتم‬ ‫لم تقدموا لها وا أﻃفالها رغيف خبز أو بطانية ي ليلة‬ ‫شتاء؛ باختصار إنه الجوع والعوز‪.‬‬ ‫شغالة ي بلد نفطي؛ يعني أن أما ً حزينة تبحث عن‬ ‫رضاعة حليب لطفلها الجائع‪ ،‬وعن حقيبة مدرسة لبناتها‬ ‫امراهقات‪ ،‬وعن جرعة دواء خافضة لحرارة الزمن وغدر‬ ‫اأقربن‪ ،‬وأن ثمة ي امقابل مؤسسات معنية أوصدت‬ ‫أبوابها‪ .‬قبل أن تفرحوا وتفاخروا بتخطي امرأة للتابو‬ ‫ااجتماعي والقبي؛ اﻃعموا أﻃفالها أواَ‪ ،‬وحققوا رغبتها‬ ‫ي أن تنام ليلة واحدة دون دموع‪ ،‬ودون تفكر قاتل ي‬ ‫كيفية الحصول عى وجبة الصباح؟ ابحﺜوا عن ماين‬ ‫الجمعيات الخرية أين تذهب‪ ،‬وماذا يفعل بها القائمون‬ ‫عليها؟ وماذا تتجه إى الخارج قبل أن تمر عى اأيتام‬ ‫واأرامل داخل البلد؟‬ ‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫«معلمة قرآن» ُت َتوفى بعد أيام من كتابة وصيتها‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫تناقلت عدد من مواقع التواصل ااجتماعي صورة‬ ‫وصية ل� «معلمة قرآن كريم» تدعى نورة اأحيدب‬ ‫كتبتها قبل أيام فقط من وفاتها فجر أمس اأول‬ ‫الثاثاء‪.‬‬ ‫وجاء ي الوصية امتداولة بأنها توي أن ا يقام لها عزاء كما‬

‫الوصية التي تم تناقلها‬

‫جرت العادة عند الناس؛ أن ي ذلك مشقة عى أهل اميت‪،‬‬ ‫وأوصت أوادها أن ا ينسوها من الدعاء‪ ،‬ودعت امقتدر‬ ‫منهم أن يجري لها أعماا ً ا ينقطع أجرها‪ ،‬مثل بناء مسجد‬ ‫أو سقيا أو دعم العلم الصالح النافع أو بما يراه مناسبا ً ‪..‬‬ ‫يذكر أن امتوفاة نورة اأحيدب كانت تعمل «معلمة قرآن» ي‬ ‫دار التحفيظ النسوي ي الرياض‪ ،‬وقد صي عليها بعد عر‬ ‫أمس اأول ي جامع الراجحي بالرياض‪.‬‬

‫تصحيح‬ ‫أوضاع‬

‫ﻣﺨﺎﻃﺮ وراﺛﺔ ﺳﺮﻃﺎن اﻟﺜﺪي‬

‫وراثي رطان الثدي ورطان امبيض (‪ )HBOC‬سببه طفرات ي إحدى إثنتن من الجينات ‪ BRCA1‬و‪.BRCA2‬‬ ‫وراثة الطفرات الوراثية هذه تزيد من خطر اإصابة برطان الثدي و‪/‬أو رطان امبيض‬ ‫ﺧﻼﻳﺎ ا­ﻧﺴﺎن‪ :‬جميع البر لديهم ‪ 22‬زوجا ً من (الصبيغات الوراثية) الكروموسومات‬ ‫إضافة إى كروموسومات الجنس ‪ X‬و‪Y‬‬

‫‪X Y 22 212019181716151413121110 9 8 7 6 5 4 3 2 1‬‬ ‫ﻛﺮوﻣﻮﺳﻮم ‪17‬‬

‫ﻛﺮوﻣﻮﺳﻮم ‪13‬‬

‫يحتوي عى ‪ 924‬من الجينات‬ ‫(اموّرثات) بما ي ذلك ‪.BRCA2‬‬

‫يحتوي عى ‪ 1.672‬من الجينات‬ ‫بما ي ذلك ‪.BRCA1‬‬

‫‪ BRCA1‬و ‪ BRCA2‬كلتاهما‬ ‫جينات كابتة للورم الرطاني ‪-‬‬ ‫فهما تنتجان بروتينات تمنع‬ ‫النمو غر امنضبط ي الخايا‬

‫كل كروموسوم يحتوي عى‬ ‫إثنتن ‪ BRCA1‬وإثنتن ‪.BRCA2‬‬ ‫ولتدمر خاصية هذه الجينات ا بد‬ ‫أن تتحور كل نسختن من كل جن‬

‫ﻃﻔﺮة ‪ - BRCA1‬مخاطر وراثي رطان الثدي ورطان امبيض عى مدى الحياة للمرأة‬ ‫ﴎﻃان الﺜدي‬

‫امتوسط ‪%65‬‬

‫ﴎﻃان الﺜدي الﺜاني*‬

‫‪%60 - %40‬‬

‫ﴎﻃان امبيﺾ‬

‫عامان يقومان بتصوير جدول الخدمات‬ ‫التصحيحية وجهة تقديم الخدمة ي وزارة العمل‬ ‫عقب القرارات اأخرة؛ حيث تتوافدالعمالة‬ ‫يوميا ً معرفة الروط واأنظمة تفاديا للعقوبات‬ ‫والرحيل بعد قرارات مجلس الوزراء اأخرة‬ ‫(تصوير ‪ :‬رشيد الشارخ)‬

‫امتوسط ‪%39‬‬

‫ﻃﻔﺮة ‪BRCA2‬‬ ‫ﴎﻃان الﺜدي‬

‫امتوسط ‪%45‬‬

‫ﴎﻃان امبيﺾ‬

‫اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ ‪%11‬‬

‫امصدر‪ * Stanford Cancer Centre :‬هو ليس عودة ظهور التورم اأول‬

‫تغريدات‬

‫مهند أبوعبيد‬

‫تغريدات‬

‫ه��ن��اك أرب���ع‬ ‫مراحل لتطوير الذات‪:‬‬ ‫اانضباط‪ ،‬الحكمة‪،‬‬ ‫الحب‪ ،‬اامتثال‪.‬‬

‫وزي���رة الصحة‬ ‫الفرنسية زارت مستشفى‬ ‫لوجود «اشتباه» ��صابة‬ ‫الكورونا لدى ي حالتن‬ ‫فقط‪ ..‬أما اأحساء فا تستحق زيارة‬ ‫الوزير‪ ..‬إنها ‪ 15‬وفاة ا غر!!‬ ‫سلمان الدوري‬

‫يء من الحياة‪..‬‬ ‫تأقلم معها‪ ..‬لتكن‬ ‫ج��زءا منها‪ ..‬هكذا‬ ‫خلقنا‪ ..‬عاقات عامة‪.‬‬ ‫فهد الفهيد‬

‫قبل أن ترق‬ ‫شمس الغد‪ ..‬تأكد‬ ‫أنك أنت الوحيد الذي‬ ‫يمكنه أن يصنع‬ ‫الحياة التي تستحقها‪0‬‬ ‫سعود القحطاني‬

‫ليس من حق أحد‬ ‫أن يعرض عى رفضك‬ ‫وجود أرتك ي اماعب‪،‬‬ ‫وليس من حقك منع‬ ‫اآخرين من الذهاب‪ ،‬احرموا خيارات‬ ‫الناس ي اختاف حياتهم عن حياتكم‪.‬‬ ‫وليد الفراج‬

‫‪%6‬‬ ‫ذكور‬ ‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬

‫قول الحقيقة قد‬ ‫يغضب بعض الناس‬ ‫منك‪ ،‬ومجاملتهم بالكذب‬ ‫قد ترضيهم‪ ،‬لكن أن‬ ‫تخر أصدقاء بالصدق‪ ،‬أفضل كثرًا من‬ ‫أن تكسب أعداء بالكذب!‬ ‫مازن القشقري‬



صحيفة الشرق - العدد 529 - نسخة الدمام