Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟـــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣـــــﺎم‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫»اﻟﻌﻤﻞ« ﺗ َِﻌ ُﺪ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻓﻲ ‪ ٧‬ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫‪Wednesday 28 Jumada Al-Akhir 1434 8 May 2013 G.Issue No.521 Second Year‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻋﺰل ‪ ٥‬ﺣﺎﻻت ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻲ اﺣﺴﺎء‬ ‫ﻟﺸﺒﻬﺔ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑـ »ﻛـﻮروﻧﺎ«‬

‫ﻋﻨﺎﻳﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﻣﻬﺮي‬

‫‪8‬‬

‫ﻋُ ـﺰل أﻣـﺲ‪ ،‬ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﺨﺎص )أرﺑﻌـﺔ رﺟﺎل‪،‬‬ ‫واﻣﺮأة( ﻟﻼﺷـﺘﺒﺎه ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺑﻔﺮوس »ﻛﻮروﻧﺎ«‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺪر‬ ‫رﺳـﻤﻲ ﰲ ﺻﺤـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻣﻨﻌـﺖ زﻳﺎرﺗﻬﻢ‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺪﺧﻮل إﱃ ﻏﺮﻓﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أُﻗﻔﻠﺖ‬ ‫ﰲ وﺟﻪ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬واﻧﺘﻘﺪ ذوو اﻤﺮﴇ ﺗﺄﺧﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻌﺰل‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أﻧﻬـﻢ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳـﱰددون ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻟﺰﻳﺎرﺗﻬﻢ ﻣﻨﺬ‬

‫أﺳﺒﻮع دون أي ﺗﺤﺬﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬اﻛﺘﺸﻒ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺻﺪﻓـﺔ‪ ،‬أول إﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻤـﺮض ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ﻟﻄﻔﻞ ﻋﻤﺮه ‪ 11‬ﺷﻬﺮا ً وذﻟﻚ أﺛﻨﺎء إﺟﺮاءات ﺟﺮاﺣﺔ‬ ‫ﺛﻘﺐ ﰲ اﻟﻘﻠﺐ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻄﻔﻞ راﺟﻌﺖ ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮع ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ﻟﺘﻌﺮﺿﻪ ﻻرﺗﻔﺎع ﰲ اﻟﺤﺮارة وإﺳﻬﺎل واﺳﺘﻔﺮاغ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻷﻃﺒﺎء ﺷﺨﺼﻮا ﺣﺎﻟﺘﻪ ﺑﻌﻼﻣﺎت ﻇﻬﻮر اﻷﺳﻨﺎن ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬

‫اﻟﺠﻦ ﺑـ ‪ ٩‬ﺣﺮاﺋﻖ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﺗﻬﺎم ّ‬

‫‪13‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف‪ :‬ﻓﺌﺎت ﺗﺮﻳﺪﻧﺎ أن ﻧﺒﻄﺶ وﻧﺘﺴ ﱠﻠـﻂ‬

‫‪4‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺗﱪّع ﻟﻮﻗﻒ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن ﺑﻤﻠﻴﻮن‬ ‫و‪ 600‬أﻟﻒ رﻳﺎل اﻟﺪﻣﺎم ـ ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬

‫ﻃﻘﺲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‪ِ :‬ﺑ َﺮك أﻫـــﺎﻟـــﻲ اﻟــﻘــﻄــﻴــﻒ اﻟﺘﺪاﻓــــــﻊ ﻳﺼــﻴﺐ‬ ‫ﻓﻲ »اﻟﺤﻔﺮ«‪ ..‬ﺗﻜﺴﻴﺮ ﻳـــﺮﻓـــﻀـــﻮن ﺗــﻘــﺮﻳــﺮ ﻃﺎﻟﺒﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﻔـــﻞ‬ ‫ﻓــﻲ اﺣــﺴــﺎء‪ ..‬ﻏﺒﺎر »اﻟﺼﺤﺔ« وﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺧﺮﻳﺠــﺎت ﺟﺎﻣﻌــﺔ‬ ‫‪10‬‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم ‪ 10‬ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ‪ 8‬اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬


‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﻳﻠﺘﻘﻲ‬ ‫اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻟﺼﻴﻨﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﺑﻤﻜﺘﺒﻪ ﺑﺎﻤﻌﺬر‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﱄ ﺗﺸـﻴﻨﻎ‬ ‫وﻳـﻦ‪ .‬وﺟﺮى ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﺗﺒﺎدل اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫ذات اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸﱰك ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻠﻘﺎء ﻗﺪﱠم اﻟﺴﻔﺮ اﻟﺼﻴﻨﻲ‬ ‫ﻫﺪﻳﻪ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﺴﻤﻮه ﺑﻬﺪه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ .‬ﺣﴬ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻤﻠﺤﻖ اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﻘﺪم ﺗﺸﻴﻨﻎ ﻳﻮ ﺗﺸﻴﻨﻎ ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﺪى ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺗﺸﻴﻨﻎ وﻳﻦ‬

‫)واس(‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻛﻮﻳﺘﻴﺔ ﺗﺘﻨﺎول اﻟﻌﻼﻗﺎت وﻣﺴﺘﺠﺪات اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬

‫ﻋﻘـﺪ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﰲ ﻗﴫه ﺑﺠﺪة أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﻣﻊ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﰲ‬ ‫دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺟﺎﺑﺮ اﻤﺒﺎرك اﻟﺼﺒﺎح‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى ﺧـﻼل اﻻﺟﺘﻤـﺎع‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮاض آﻓـﺎق اﻟﺘﻌـﺎون ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ وﺳـﺒﻞ دﻋﻤﻬﺎ وﺗﻌﺰﻳﺰﻫﺎ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺪم ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﺸـﻌﺒﻦ اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﺤﺚ آﺧﺮ اﻤﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼـﻞ‪ ،‬واﻟﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﺒﻌﻮث اﻟﺨﺎص ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳﻌﻮد‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬ ‫دﻳـﻮان ﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻟﺨﺎص ﻟﻪ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺣـﴬه ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤـﺪ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎح‪ ،‬واﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ دﻳﻮان‬ ‫ﺳـﻤﻮ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﺎﻟﻢ ﺟﺎﺑﺮ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎح‪،‬‬

‫ا€ﻣﻴﺮ ﺳﻠﻤﺎن اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺼﺒﺎح ﺑﺤﻀﻮر ا€ﻣﻴﺮ ﻣﻘﺮن ووزﻳ َﺮ ْي اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ واﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫وﺳـﻔﺮ دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﺛﺎﻣﺮ ﺟﺎﺑﺮ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎح‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻗـﺪ اﺳـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺼﺒﺎح واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ أن أﺧﺬا ﻣﻜﺎﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﺻﺎﻓﺢ ﺳﻤﻮ وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺮﺳـﻤﻲ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺟﺎﺑﺮ اﻤﺒـﺎرك اﻟﺼﺒﺎح‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺻﺎﻓﺢ ﺳـﻤﻮ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ أﺻﺤﺎب اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮاء وﻛﺒﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ رﺣـﺐ ﺳـﻤﻮ وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ ﺑﺴـﻤﻮ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬

‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﰲ ﺑﻠﺪﻫﻢ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ ﻃﻴﺐ اﻹﻗﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﺳـﱰاﺣﺔ ﻗﺼـﺮة ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ إﱃ ﻣﺄدﺑﺔ اﻟﻐﺪاء اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺳﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً ﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺟﺎﺑﺮ اﻤﺒﺎرك اﻟﺼﺒﺎح وﻣﺮاﻓﻘﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺣـﴬ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل وﻣﺄدﺑـﺔ‬ ‫اﻟﻐﺪاء ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼـﻞ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﻘﺮن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل ﺳـﻌﻮد اﻟﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء‬

‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﺒﻌﻮث اﻟﺨﺎص ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﻨﺼﻮر ﺑـﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﰲ‬ ‫دﻳـﻮان ﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣـﺮ ﺑﻨـﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬

‫)واس(‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻄﺎم ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﰲ دﻳـﻮان‬ ‫ﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﰲ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺳـﻤﻮ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺋﻴﺲ دﻳﻮان ﺳـﻤﻮ وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬـﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺨﺎص ﻟﺴـﻤﻮه‪،‬‬ ‫وﻛﺒـﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻣـﻦ ﻣﺪﻧﻴـﻦ‬ ‫وﻋﺴﻜﺮﻳﻦ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫شرفة مشرعة‬

‫جولة سجال جديدة بين «نزاهة» وبلدية طريف تضع «منح الصناعية» في شبهة فساد‬

‫تفكيك‬ ‫الخطاب‬ ‫المتآمر!‬

‫نزاهة‪ :‬استبعاد ‪ 22‬مستحق ًا من القرعة وإخفاء ‪ 25‬قطعة أرض‬ ‫البلدية‪ :‬اكتشفنا الخلل وأجرينا تحقيق ًا وأعيدت القرعة‬

‫عرعر ‪ -‬نار خليف‬

‫ناصر المرشدي‬ ‫الخيبلات التلي مُنيلت بهلا الثقافلة اإسلامية‬ ‫والعربيلة منلذ قلرون‪ ،‬حلدت بالذهنيلة امهزوملة‬ ‫ممارسلة نوع ملن اإسلقاط النفي‪ ،‬لتريلر حالة‬ ‫الوهلن والردي‪ ،‬فابتكرت فكلرة امؤامرة‪ ،‬وألصقتها‬ ‫بالثقافة الغربية‪.‬‬ ‫قد يكون مقبوا ً مثل هذا الطرح لو كان هنالك بعض‬ ‫ملن نديّلة‪ ،‬لكن اأمة اإسلامية لم يبلق لديها يء‬ ‫ملن ماضيهلا العريق إا بقيلة من إسلام‪ ،‬وجد من‬ ‫الغرب «امتآمر» كل ترحيب‪ :‬ممارسلة‪ ،‬ودور عبادة‪،‬‬ ‫وتعليماً‪ ،‬ودعوة‪ .‬فأين امؤامرة إذن؟!‬ ‫امؤامرة الحقيقيلة ي تلك الذهنية التي ابتكرت فكرة‬ ‫امؤاملرة‪ ،‬والتي شلغلت عامة النلاس بتوافه اأمور‪،‬‬ ‫واسلتهلكتهم ي التفتيلش علن امتآملر و«جنلده»‪،‬‬ ‫والثغور التي سينفذون منها‪.‬‬ ‫هلذه الذهنيلة احتملت بحاللة سياسلية مواربلة‪،‬‬ ‫و«قدسلية» أشلخاص وأفلكار‪ ،‬ضلد أي مكاشلفة‬ ‫سلتفضح أمرها للو تمّ لت‪ ،‬وصنعت رملوزا ً فارغة‪،‬‬ ‫استثمرت «القطيعية» لاسلتئثار بالضوء والتبعية‪،‬‬ ‫ومآرب أخرى‪.‬‬ ‫ا سلبيل إى الخاص ملن هذه الحاللة‪ ،‬إا بهدم هذا‬ ‫الوهم الثقلاي الكبر «امؤاملرة»‪ ،‬وتحرير العقل من‬ ‫سلطوة الرملوز‪ ،‬بإعماله كملا أراد له اللله ي التدبّر‬ ‫والتفكلر والتبلر‪ ،‬بدا ً ملن تعطيلله وتوكيل الغر‬ ‫ليفكر عنه ويقرر بدا ً عنه‪ ،‬عندها فقط سنكون أمة‬ ‫فاعلة منتجة تسلتحق ااحرام‪ ،‬وتسلتحق أن يهمل‬ ‫الغرب كل يء ليتفرغ لحياكة امؤامرات ضدها‪.‬‬

‫‪nalmorshedi@alsharq.net.sa‬‬

‫دخلت هيئ�ة مكافحة الفس�اد‬ ‫«نزاه�ة» وبلدي�ة محافظ�ة‬ ‫طريف‪ ،‬أمس‪ ،‬جولة جديدة من‬ ‫السجال‪ ،‬بعد الجولة اأوى التي‬ ‫ب�دأت اأح�د‪ ،‬وتناولت ُش�بهة‬ ‫فساد ي البلدية اتهاما ً ودفاعاً‪.‬‬ ‫الجولة الجدي�دة مزدوجة تمثلّ‬ ‫ّ‬ ‫ش�قها اأول ي اته�ام جدي�د وجهته‬ ‫«نزاه�ة» للبلدية‪ ،‬ذاك�رة ي بيان لها‬ ‫أ��ه�ا تلقت باغ�ات مواطنن تتضمن‬ ‫أن إجراءات توزيع اأراي الصناعية‬ ‫ي امحافظة قد اكتنفتها شبهة للفساد‬ ‫تتعلق بإخف�اء معلوم�ات عن بعض‬ ‫قطع اأراي‪ ،‬والتجاوز ي منح بعض‬ ‫امواطن�ن الذي�ن ا تنطب�ق عليه�م‬ ‫روط امنح‪.‬‬ ‫ونس�بت «نزاه�ة» للمواطن�ن‬ ‫أن ع�ددا ً من امس�تحقن منهم الذين‬ ‫يعمل�ون بأيديهم ويزاول�ون اأعمال‬ ‫امهنية بأنفسهم حُرموا من امنح‪.‬‬ ‫وأضاف�ت الهيئ�ة أنه�ا كلف�ت‬ ‫مندوب�ا ً منها لاطاع ع�ى اإجراءات‬ ‫الت�ي قام�ت به�ا بلدي�ة امحافظ�ة‬ ‫ميداني�اً‪ ،‬واتض�ح ‪-‬حس�ب الهيئ�ة�‬ ‫وجود مخالفات وتج�اوزات‪ ،‬مفصلة‬ ‫أنه�ا احظ�ت أن لجنة تنفي�ذ القرعة‬ ‫اس�تثنت ‪ 25‬قطعة أرض صناعية ي‬ ‫مواق�ع مميزة‪ ،‬ول�م تطرحها للقرعة‪،‬‬ ‫كم�ا أن ‪ 22‬مواطن�ا ً تنطب�ق عليه�م‬ ‫الروط لم تش�ملهم القرعة‪ ،‬واصفة‬ ‫ذل�ك بأنه تم «دون م�رر»‪ ،‬وقالت إن‬ ‫«البلدي�ة خصص�ت ‪ 62‬قطعة أرض‬

‫عايد العنزي‬ ‫صناعي�ة لبعض امواطن�ن من دون‬ ‫أن يدخ�ل أصحابه�ا القرع�ة أس�وة‬ ‫ببقية امواطنن‪ ،‬بحجة أن لهم ورش�ا ً‬ ‫صناعية ي وس�ط امدين�ة»‪ .‬وأضافت‬ ‫«أن خط�ة البلدية تتضم�ن نقل هذه‬

‫ال�ورش إى خ�ارج اأحياء الس�كنية‬ ‫بالرغم من أن عدد الورش ي اأحياء ا‬ ‫يتجاوز ‪ 17‬ورشة»‪ .‬وأفصحت الهيئة‬ ‫ع�ن أنها طلبت م�ن وزارة الش�ؤون‬ ‫البلدية والقروية الريث ي اس�تكمال‬ ‫إج�راءات التخصي�ص‪ ،‬وتش�كيل‬ ‫لجن�ة من ال�وزارة مراجعة اإجراءات‬ ‫والتحقي�ق ي التج�اوزات الت�ي تمت‬ ‫ح�ول تخصي�ص أراي امنطق�ة‬ ‫الصناعي�ة ي امحافظ�ة»‪ ،‬كما طالبت‬ ‫ب�»استبعاد غر امس�تحقن الذين ا‬ ‫تنطب�ق عليه�م روط التخصيص»‪،‬‬

‫يتنصل من مسؤوليته‬ ‫«نزاهة»‪ :‬رئيس بلدية طريف َ‬ ‫الدمام ل الرق‬ ‫رفضت الهيئة الوطنية مكافحة الفس�اد «نزاهة»‬ ‫ما ذكره رئيس بلدية طريف‪ ،‬ي دفاعه عن جهازه‬ ‫ي قضية تأخر ‪ 29‬مروعا ً بلدياً‪ .‬ووصفت الهيئة‬ ‫ما ذك�ره عايد العنزي بأنه «لي�س صحيحاً»‪ ،‬ي‬ ‫إش�ارة إى ما نرته «الرق» عى لسان العنزي‬ ‫ردا ً ع�ى «نزاه�ة»‪ .‬وكان العنزي ق�د ر ّد عر «الرق»‬ ‫اأح�د ام�اي بأن اته�ام «نزاه�ة» للبلدية بإس�نادها‬ ‫مش�اريع بلدية مقاولن متعثرين بأنه كام عا ٌم ويفتقر‬ ‫للدق�ة‪ .‬وجاء ال�رد من «نزاهة» أمس ع�ر فاكس تلقته‬

‫«ال�رق» مؤكدة ما «تم اكتش�افه م�ن مظاهر اإهمال‬ ‫والفس�اد وتذمر امواطنن من الوضع امردي للخدمات‬ ‫البلدي�ة»‪ .‬وأض�اف أن الهيئة تلقت «باغ�ات من أهاي‬ ‫امحافظة تضمنت ش�كاوى من س�وء الخدمات البلدية‬ ‫وضع�ف أداء البلدية وحال�ة الش�وارع‪ ،‬وتعثر وتأخر‬ ‫امش�اريع وتبديد امال العام من خال ما اتفق عى ع َلم‬ ‫لم يصمد أسبوعا ً واحدا ً بتكلفة تفوق ‪ 250‬ألف ريال»‪.‬‬ ‫وأضاف�ت الهيئ�ة أن «الغري�ب هو أن يتنص�ل رئيس‬ ‫البلدي�ة من كل ما هو مس�ؤول عن�ه ويحيلها إى غره‪،‬‬ ‫وكأن�ه لي�س للبلدي�ة دور ي امتابع�ة واإراف‪ ،‬وهي‬ ‫طرف رئيس ي العقود ومسؤوليتها ممتدة وقائمة»‪ .‬اتهام «نزاهة» ورد البلدية ي عدد اأحد اماي‬

‫الرئيس العام لـ «الهيئة»‪ :‬المتعاونون كانوا بعشرات اآاف‬ ‫وبعضهم كان يرى أنه «الحاكم بأمر اه»!‬

‫«العلوم والتقنية» تناقش أخطار اإنترنت على النشء‬ ‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬

‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫ق�ال الرئيس الع�ام لهيئة اأمر‬ ‫بامع�روف والنه�ي ع�ن امنكر‬ ‫الش�يخ عبداللطيف آل الشيخ‪،‬‬ ‫إن هن�اك فئ�ات ي امجتم�ع‬ ‫تم�ارس ضغوط�ات هائلة عى‬ ‫الهيئة لتكون «يدا ً باطشة ومتسلطة»‬ ‫عى أفراد امجتمع‪ ،‬حسب وصفه‪.‬‬ ‫وبن آل الش�يخ خال حديثه ي‬ ‫إثنيني�ة عبدامقص�ود خوجة‪ ،‬ي جدة‬ ‫أم�س اأول‪ ،‬أن�ه منذ تعيينه رئيس�ا‬ ‫عاما للهيئة وه�و يواجه حملة تهدف‬ ‫إى تحريض رجال الهيئة عى ماحقة‬ ‫الن�اس ومطاردتهم «م�ن رصيف إى‬ ‫رصيف ومن سيارة إى سيارة»‪ ،‬مؤكدا‬ ‫وقوف�ه بكل حزم أمام هذه امحاوات‪،‬‬ ‫وتأكي�ده ع�ى أداء مه�ام الهيئة وفق‬ ‫منهج الرسول عليه الصاة والسام‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن�ه عم�ل من�ذ أول‬ ‫ي�وم ل�ه ي الهيئة ع�ى إلغ�اء «نظام‬ ‫امتعاون�ن»‪ ،‬اأم�ر ال�ذي فت�ح باب‬ ‫الهج�وم عليه براوة‪ ،‬حس�ب قوله‪،‬‬ ‫مع�ددا بع�ض اأوصاف الت�ي قيلت‬ ‫بحق�ه مثل «التغريب�ي» و»الليراي»‪.‬‬ ‫كاش�فا للمرة اأوى خ�ال حديثه عن‬ ‫مامح ما أس�ماه «عهد «امتعاونن»‪،‬‬ ‫الذي�ن كان�وا «بع�رات اآاف‪ ،‬من‬

‫آل الشيخ خال حديثه ي إثنينية عبدامقصود خوجة‬

‫(الرق)‬

‫المتحمسين أن نطارد الناس بين اأرصفة والسيارات‬ ‫يريد منا بعض‬ ‫ِ‬ ‫نحن نخدمكم ونسهر على راحتكم وا ننوي إيذاءكم فاصبروا علينا‬ ‫عس�كرين وموظفن وطاب مدارس‬ ‫وعاطلن وغرهم»‪ ،‬مضيفا أن بعضهم‬ ‫كان يرى أنه «الحاكم بأمره»‪ ،‬ومبديا‬ ‫س�عادته بانته�اء هذه امرحل�ة التي‬ ‫كانت «مليئة باأخطاء»‪.‬‬ ‫وي رده ع�ى من يطال�ب الهيئة‬ ‫بالتص�دي محارب�ة الغ�ش التجاري‬ ‫والتدلي�س‪ ،‬باعتباره�ا ص�ورا م�ن‬ ‫صن�وف امنك�ر‪ ،‬ق�ال آل الش�يخ إن‬ ‫محاربة الغش التجاري والتدليس من‬

‫تخص�ص وزارة التج�ارة‪ .‬وبحديثه‬ ‫عن آلي�ة العمل ي الهيئ�ة‪ ،‬أوضح آل‬ ‫الش�يخ أن�ه ينته�ج سياس�ة «الباب‬ ‫امفتوح»‪ ،‬وق�ال إن ااتص�ال بهاتفه‬ ‫الجوال يبقى متاحا أمام الجميع حتى‬ ‫الس�اعة الواحدة صباح�ا‪ ،‬مضيفا أنه‬ ‫عمل ع�ى تدوي�ر القي�ادات‪ ،‬ووضع‬ ‫الرجل امناس�ب ي امكان امناسب‪ ،‬ثم‬ ‫امتابعة‪ ،‬وعدم التسامح أمام اأخطاء‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى إيجاد ال�دورات التدريبية‬

‫كما طالبت ب�»إعادة إجراءات القرعة‬ ‫تحقيق�ا ً مب�دأ العدالة وامس�اواة بن‬ ‫امواطن�ن»‪ .‬ع�اوة ع�ى ذل�ك طلبت‬ ‫الهيئ�ة «إحال�ة أعضاء لجن�ة القرعة‬ ‫ع�ى اأراي من موظف�ي البلدية إى‬ ‫هيئ�ة الرقاب�ة والتحقي�ق للتحقي�ق‬ ‫معهم ي ما تم اكتش�افه من مخالفات‬ ‫وتجاوزات‪ ،‬وإيقاع العقوبة امناس�بة‬ ‫بحقهم»‪ .‬ي اتجاه مقابل؛ دافع رئيس‬ ‫البلدي�ة عاي�د العن�زي‪ ،‬ع�ن جهازه‪،‬‬ ‫موضح�ا ً ل�«ال�رق» أن «اأراي‬ ‫ال�‪ 22‬امس�تثناة تم اكتشافها من قِ بل‬

‫البلدي�ة ومن قِ بل امجلس البلدي وقت‬ ‫إجراء القرع�ة وليس من قِ بل نزاهة»‪.‬‬ ‫وأض�اف «وضعن�ا الي�د ع�ى الخلل‬ ‫وأجرينا تحقيقا ً مع اللجنة ي حينه»‪،‬‬ ‫مؤكدا ً «عدم اس�تثناء أح�د»‪ ،‬وقال إن‬ ‫«امواطن�ن ال�‪ 22‬لم يحصلوا عى أي‬ ‫قطع�ة أرض»‪ .‬وأض�اف العنزي أن‬ ‫«البلدية اكتش�فت اأراي الس�اقطة‬ ‫وتم التحقيق من قِ بلنا قبل س�نة أثناء‬ ‫القرع�ة اأوى وتم إج�راء تحقيق مع‬ ‫عدد من أعض�اء اللجنة من قِ بل أمانة‬ ‫منطقة الحدود الشمالية وتم توجيهنا‬

‫موظفي الهيئة ي الس�لوك وامخاطبة‬ ‫واللغة‪ ،‬مشرا إى اتفاق الهيئة مؤخرا‬ ‫م�ع وزارة الخارجية وس�بع وثاثن‬ ‫جامع�ة س�عودية لتدريب منس�وبي‬ ‫الهيئة وتطوير مهاراتهم‪.‬‬ ‫ووجه آل الشيخ رسالة للمجتمع‬ ‫قال فيها «نحن نخدمكم‪ ،‬ونسهر عى‬ ‫راحتكم‪ ،‬وا نن�وي إيذاءكم‪ ،‬فاصروا‬ ‫علين�ا‪ ،‬ونح�ن نع ّل�م اآن ون�د ّرب‬ ‫منسوبينا‪ ،‬وسرون ثمار ذلك قريبا»‪.‬‬

‫م�ن قِ بل اأمن بإع�ادة القرعة من تم‬ ‫السحب لهم بالقرعة اأوى مع إدخال‬ ‫اأراي الس�اقطة»‪ .‬وداف�ع بقوله إن‬ ‫«إجراءات القرعة اأوى س�ليمة وأمام‬ ‫مرأى الجمي�ع مواطن�ن وإعامين‪،‬‬ ‫وموثقة من اإع�ام»‪ ،‬حارا ً «الخلل‬ ‫ي س�قوط اأراي فق�ط»‪ ،‬ومؤك�دا ً‬ ‫أن القرع�ة تم�ت «وف�ق اش�راطات‬ ‫البلدي�ة ومراحله�ا وحس�ب نظ�ام‬ ‫اس�تثمار العقارات»‪ .‬وق�ال العنزي‬ ‫إن «مخط�ط الصناعية أحالته البلدية‬ ‫للمجل�س البل�دي وطبقت ب�ه جميع‬ ‫امعاير الازمة لط�رق التوزيع‪ ،‬وقام‬ ‫امجل�س البلدي ب�دوره بإصدار قرار‬ ‫يتضم�ن امعاي�ر امطل�وب اتخاذها‬ ‫ي التوزي�ع‪ ،‬وبع�د تقدي�م امواطنن‬ ‫خ�ال اإعان مدة ش�هر تم إرس�ال‬ ‫جمي�ع ملف�ات امواطن�ن للمجل�س‬ ‫البلدي وتم تدقيقها كلها ووجد تقديم‬ ‫‪ 357‬مواطن�ا ً جميعهم تنطبق عليهم‬ ‫ال�روط‪ ،‬وتمت إعادته مرة أخرى إى‬ ‫البلدية وتم إجراء القرعة ي حينه»‪.‬‬ ‫وأض�اف «تم�ت إع�ادة القرعة‬ ‫الثاني�ة بتاري�خ ‪1434 – 6 - 12‬ه�‬ ‫وبدأ إدخال اأراي الساقطة»‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن «هن�اك خلطا ً ي اموضوع»‪ ،‬معترا ً‬ ‫م�ا ج�اء ي بي�ان نزاه�ة بأن�ه «غر‬ ‫صحيح»‪.‬‬

‫شدد اأستاذ ي جامعة‬ ‫املك سعود الدكتور سليمان‬ ‫العقي�ل‪ ،‬عى أهمي�ة العناية‬ ‫بالدراسات التي تتناول الحد‬ ‫من آثار وسلبيات ش�بكة اإنرنت‬ ‫واألعاب اإلكروني�ة عى النشء‪،‬‬ ‫ورورة إيج�اد خط�ط للرفع من‬ ‫مستوى الوعي امجتمعي‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى تدعي�م القي�م اإيجابي�ة‪ ،‬مثل‬ ‫امواطن�ة وامس�ؤولية امجتمعي�ة‪،‬‬ ‫الت�ي تحض عى االت�زام بمعاير‬ ‫القي�م واأخ�اق‪ .‬وق�دم الدكت�ور‬ ‫العقيل مح�ارة بعنوان (أخطار‬ ‫ش�بكة امعلوم�ات العنكبوتي�ة)‪،‬‬ ‫خال اللق�اء العلمي الثاثن الذي‬ ‫نظمت�ه اإدارة العامة منح البحوث‬ ‫ي مدين�ة املك عبدالعزي�ز للعلوم‬

‫ولم يفوّت الرئي�س العام للهيئة‬ ‫فرص�ة الحديث مع امجتمع الثقاي ي‬ ‫ج�دة دون أن يتط�رق لعرض بعض‬ ‫اأرق�ام الحديثة التي أعلن عنها للمرة‬ ‫اأوى‪ ،‬حيث كش�ف أنه خ�ال الفرة‬ ‫من ش�هر صف�ر م�ن الع�ام اماي‬ ‫وحتى ‪ 19‬من جم�ادى اأوى اماي‪،‬‬ ‫ضبطت الهيئة ‪ 215‬س�احرا‪ ،‬و‪700‬‬ ‫قضي�ة ابت�زاز‪ ،‬و‪ 554‬عملي�ة اتجار‬ ‫بالبر‪ ،‬وأغلقت ‪ 426‬مصنع خمور‪.‬‬

‫د‪ .‬سليمان العقيل‬ ‫والتقنية ي مقرها بالرياض أمس‪،‬‬ ‫أوضح فيها أن الدراس�ة هدفت إى‬ ‫التع�رف عى مخاطر (اإنرنت) ي‬ ‫امجتمع الس�عودي‪ ،‬وتحديد آثاره‬ ‫الس�لبية داخل امجتمع‪ ،‬والكش�ف‬ ‫ع�ن دور اآثار الس�لبية لإنرنت‬ ‫ي ش�يوع اانحراف داخل امجتمع‬ ‫الس�عودي‪ ،‬باإضافة إى الكش�ف‬

‫جانب من الحضور‬

‫ع�ن دور اآثار الس�لبية لإنرنت‬ ‫ي اإخ�ال بأم�ن امجتم�ع‪ .‬وأكد‬ ‫نائب رئي�س امدينة لدع�م البحث‬ ‫العلم�ي الدكت�ور عبدالعزي�ز‬ ‫الس�ويلم‪ ،‬ي كلم�ة اس�تهل به�ا‬ ‫تدشن اللقاء العلمي‪ ،‬سعي امدينة‬ ‫إى دع�م أكر ع�دد من امش�اريع‬ ‫والدراس�ات البحثي�ة ذات العاقة‬ ‫بالجوان�ب ااجتماعي�ة‪ ،‬الت�ي لها‬ ‫ارتب�اط بقضاي�ا علمي�ة تقني�ة‪،‬‬ ‫ونقل نتائجه�ا إى امجاات العامية‬ ‫التطبيقية الواقعية‪ .‬ن‬ ‫وبن الس�ويلم‬ ‫أن امملك�ة صنف�ت اأوى ع�ى‬ ‫مس�توى العالم ي استخدام بعض‬ ‫تطبيق���ت اإنرن�ت‪ ،‬خصوص�ا ً‬ ‫بع�ض الش�بكات ااجتماعية مثل‬ ‫برنامج (كي�ك ‪ ،)keek‬افتا ً إى أن‬ ‫ذلك ل�ه مؤرات يجب ااس�تفادة‬ ‫منها بشكل إيجابي‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬سامي اليوسف)‬

‫«الشؤون ااجتماعية»‪ :‬وجود ماحظات على الجمعيات يُ ع ِلق الدعم المقدم لبناء مقراتها‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫كش�ف مدي�ر ع�ام الجمعي�ات‬ ‫وامؤسس�ات الخري�ة ب�وزارة‬ ‫الش�ؤون ااجتماعي�ة مش�وح‬ ‫الحوش�ان‪ ،‬أن حج�م الدعم امادي‬ ‫للجمعي�ات الخرية ي بناء مقرات‬ ‫ع�ى اأرض امنحة الت�ي أقرها مجلس‬ ‫الوزراء بمساحة ‪2500‬م‪ ،‬سيعتمد عى‬ ‫مواردها امالية‪ ،‬مؤكدا ً «كلما كانت قدرة‬ ‫الجمعي�ة امالية أكر س�تقل مس�اهمة‬ ‫الوزارة ي تكلفة البناء»‪.‬‬ ‫وقال إن رص�د مخالفات إدارية أو‬ ‫مالية أو تنظيمية عى الجمعية س�يؤثر‬ ‫عى الدعم‪ ،‬وقد يص�ل إى تعليقه مؤقتا ً‬

‫لحن تاي تلك اماحظات‪.‬‬ ‫وأوض�ح الحوش�ان أن ع�دد‬ ‫الجمعيات الخري�ة بامملكة يبلغ ‪631‬‬ ‫جمعية موزعة ع�ى كل امناطق وامدن‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن دور الوزارة هو التنس�يق مع‬ ‫وزارة الش�ؤون البلدية والقروية حيال‬ ‫تنفيذ القرار‪ ،‬وأضاف «وزارة الش�ؤون‬ ‫البلدي�ة والقروية متعاون�ة مع الوزارة‬ ‫ي هذا امجال‪ ،‬حيث يتم التنس�يق معها‬ ‫حي�ال اأراي الت�ي تُمن�ح للجمعيات‬ ‫الخرية»‪.‬‬ ‫وأك�د عدم صحة ما يدور حول أن‬ ‫النس�بة الغالبة من مق�رات الجمعيات‬ ‫مبان مس�تأجرة‪ ،‬حيث إن أغلب‬ ‫تقع ي‬ ‫ٍ‬ ‫الجمعي�ات له�ا مقراته�ا الخاصة بها‪،‬‬

‫إضاف�ة إى م�ا تمتلك�ه م�ن مش�اريع‬ ‫عقارية استثمارية تحقق لها ااستدامة‬ ‫امالي�ة الت�ي تُمكنه�ا م�ن مواجه�ة‬ ‫متطلباتها امالية‪.‬‬ ‫ووص�ف الش�وحان ص�دور قرار‬ ‫مجلس الوزراء بمنح كل جمعية خرية‬ ‫أرض�ا ً بمس�احة ‪ 2500‬م�ر بأنه دعم‬ ‫للعمل الخري من قبل القيادة‪ ،‬ونتيجة‬ ‫طبيعية لتطور أنش�طة تلك الجمعيات‪،‬‬ ‫حيث كانت امساحة امقررة سابقا ً تقدر‬ ‫ب� ‪ 1500‬مر‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬ش�ددت رئيس�ة قس�م‬ ‫التوعي�ة البيئية ي جمعي�ة ود الخرية‬ ‫بالخر ابتسام الش�يخ‪ ،‬عى رورة أن‬ ‫تق�ع امنحة ضم�ن مناط�ق قريبة من‬

‫امق�ر اأص�ي للجمعية كي ا تتس�بب‬ ‫ي ت�رب وظيف�ي أو صعوبة الوصول‬ ‫للجمعية‪.‬‬ ‫وأوضح�ت أنهم سيس�تفيدون من‬ ‫امنح�ة ي إقام�ة م�روع ن�ادٍ صحي‬ ‫تثقيف�ي لكب�ار الس�ن‪ ،‬مضيف�ة أن‬ ‫الجمعية تستفيد منها ‪ 1600‬أرة‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬أكد رئي�س جمعية الوداد‬ ‫الخري�ة ي ج�دة ومكة لرعاي�ة اأيتام‬ ‫واللقط�اء امهن�دس حس�ن بحري‪ ،‬أن‬ ‫امنح�ة س�تزيد الطاقة ااس�تيعابية ي‬ ‫فرعي الجمعية بجدة ومكة‪ ،‬من خمسن‬ ‫طفا ً حاليا ً إى ‪ 200‬طفل‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫إشكالية أغلب أراي الدولة أنها تقع ي‬ ‫مناطق ليس بها كهرباء أو ماء‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫ﻣﻠﻴﺎرات ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻬﺐ اﻟﺮﻳﺢ‬ ‫ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻌﻨﻮان‬ ‫اﻤﻘـﺎل ﺑﺎﻟﺠـﻮن دون‬ ‫»ﺷـﻤﻌﺔ ﰲ ﻣﻬـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺢ«‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﺸـﻮدة اﻤﻄﺮ ﻟﺒﺪر‬ ‫ﺷـﺎﻛﺮ اﻟﺴـﻴﺎب ﻷن‬ ‫اﻤـﺎل اﻟﻌـﺎم ﻳﻌﻠـﻢ‬ ‫اﻟﴪﻗﺔ‪ ،‬ورﺷﺔ ﻣﻄﺮ‬ ‫ﺗﻌﻠـﻢ اﻟﺮﻗـﺺ ﻋـﲆ‬ ‫ﺻﻔﻴﺢ ﻣﺒﻠﻞ ﺑﺎﻤﻴﺎه‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺟﻮع ﻟﻠﻤﻴﺰاﻧﻴﺎت‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺪة ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌـﴩ‬ ‫ﺳﻴﻘﻒ ﺷـﻌﺮ اﻷﺻﻠﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫـﻮل اﻷرﻗـﺎم‬ ‫اﻤﴫوﻓـﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺼﺎب‬ ‫اﻟﻘﺎرئ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻮﻋﻜﺔ‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ ﺗﺮﺑﻚ ﻣﻔﺎﺻﻠﻪ‬ ‫وﺗﻠﺨﺒﻂ ﻣﺪارﻛﻪ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻷرﻗـﺎم ﳾء وواﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﺪود اﻟﱰاﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻄـﺮق اﻤﻬﱰﺋـﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻠﻔﻘـﺔ‬ ‫ﳾء آﺧـﺮ‪ ..‬أﻧﺸـﻮدة‬ ‫اﻤﻄـﺮ » ﺗﻨﺸـﺪ ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎل«‪.‬‬ ‫ﺟﻤـﻊ ﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫وزراﺋﻨـﺎ اﻟﻜـﺮام ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺪى ﻋﻘـﺪ واﺣـﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺰﻣﻦ ﻳﻘـﺪم ﻟﻨﺎ‬ ‫ﻣﺸﻬﺪا ً ﴎﻳﺎﻟﻴﺎ ً ﻳﻨﻔﻊ‬ ‫ﻟﻠﻔـﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ ‪-‬ﻻ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻲ ﱄ وﻻ أﺷﻜﻲ‬ ‫ﻟﻚ‪ -‬ﻳﻌﻨﻲ ﺧﻠﻮﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ واﺑـﺪأوا ﺗﺠﻔﻴﻒ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﻜﻢ وﺑﺸﻮﺗﻜﻢ‬ ‫ﺣﻠﻮﻗﻜـﻢ‬ ‫وﺑﻠـﻮا‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻮﻗـﻒ رﺷـﺎت‬ ‫واﺳـﺘﻌﺪوا‬ ‫اﻤﻄـﺮ‬ ‫ﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت رﻧﺎﻧـﺔ‬ ‫ووﻋﻮد ﻋﺮﻗﻮﺑﻴﺔ ‪-‬ﺧﺬ‬ ‫ﺧﻞ‪ ..-‬ﻣﻄﺮ‪ ....‬ﻣﻄﺮ‪.‬‬ ‫اﻟـﻮزراء‬ ‫اﻧﺼـﺢ‬ ‫اﻟﺘـﺰام‬ ‫اﻷﻓﺎﺿـﻞ‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ واﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﻧﺰﻳـﻒ اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫اﻟﺮﻧﺎﻧـﺔ ﺑـﻞ واﻟﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺠﻮﻻت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒـﺪأ ﺑﺎﻟﺘﻨﻮﻳﻪ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻮﻋـﺪ اﻟﺰﻳﺎرة ﺛﻢ‬ ‫اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت اﻟﺮﻧﺎﻧﺔ‬ ‫وﺗﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﻤﻔﻄﺤﺎت‬ ‫وﻣﻮاﻋﻴﺪ » ﻗﺎﺑﻠﻨﻲ«‪.‬‬ ‫اﻟﻨﺼﻴﺤـﺔ‬ ‫أﻛـﺮر‬ ‫ﻟﻠـﻮزراء ﺑﺘﻌﻠـﻢ ﻓـﻦ‬ ‫اﻟﺼﻤـﺖ واﻟﺘـﻮاري‬ ‫ﺧﻠـﻒ اﻤﻜﺎﺗـﺐ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫أواﻹﺣﺎﻟـﺔ »ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻠﺒـﻪ« وﻻ ﺗﺴـﺄﻟﻮا‬ ‫ﻤﺎذا أﻃﺎﻟـﺐ ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫»اﻟﺼﻤـﺖ« واﻟﺘﻮاري‬ ‫ﻓﻴﻜﻔـﻲ أن اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﻋـﻦ رﻏﻴـﻒ ﺧﺒـﺰ‬ ‫واﻤﺘﴬرﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫رﺷـﺎت اﻤﻄﺮ ﻳﺪﻳﺮون‬ ‫ﻇﻬﻮرﻫـﻢ ﻤﺜـﻞ ﻫﺬه‬ ‫ﺑـﻞ‬ ‫اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫ﻳﺘﻬﻜﻤـﻮن ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫وﻳﺘﻨﺪرون ﺑﻬﺎ‪ ....‬اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻳﻤﻬﻞ وﻻ ﻳﻬﻤﻞ‪.‬‬

‫@‪alhammadi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﻘﺎﴈ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﺤﺎﻣﻲ‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﺬﻻﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻣﺤﻜﻮم ﺑﻘﻮاﻋـﺪ وﻗﻴﻮد ﺿﻴﻘﺔ‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻗـﺪ ﻻ ﺗﻨﺠـﺢ ﻗﻀﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ ﺿـﺪ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أﻧـﻪ ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﻛﺎن‬ ‫ﺣﻠﻬﺎ ﺑﻴﺪ اﻟﻘﻀﺎء ﻓﺈن ذﻟﻚ ﻗﺪ ﻳﻄﻮل‪،‬‬ ‫ﻋﺎﻗـﺪا أﻣﻠﻪ ﻋـﲆ ﺻﺪور أواﻣـﺮ ﻋﻠﻴﺎ‬ ‫ﺑﺤﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ أﻗﺮب وﻗﺖ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﺠﺬﻻﻧـﻲ ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق« أﻧـﻪ ﻗـﺪم ﺧـﻼل اﻧﻌﻘﺎد‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‪ ،‬ردا‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺬﻛـﺮة وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ﺧﻼﻟﻬـﺎ أﺧﻄـﺎء ﻛﺜﺮة ﰲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ وﺳﻮء ﺗﻨﻔﻴﺬه‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ ﺣﺮﻣﺎن ﻧﺤﻮ ‪ 14‬أﻟﻒ ﺧﺮﻳﺞ‬ ‫ﺻﺤﻲ ﻣﻦ ﻓﺮص اﻟﻮﻇﻴﻒ‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ‬ ‫أن اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺼﺤﺢ اﻟﺨﻄﺄ‬ ‫اﻟـﺬي ﺣﺪث ﰲ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺖ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﻋﻦ ﻋﺪم اﺳـﺘﺤﻘﺎق‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻟﻠﺸﻤﻮل ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ اﻟﺠﺬﻻﻧـﻲ ردود ﻣﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟـﻮزارة وﺗﺠﺎﻫﻠـﻪ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻛﺜـﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﻘـﺎط اﻤﻬﻤـﺔ واﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺒﺎﻃﺆه ﰲ ﺣﺴـﻢ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ وﺻﻔﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘـﺎﴈ ﺧـﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻣﻬﻠﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ ﻟﻠـﺮد ﻋﲆ ﻣﺬﻛﺮة‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع‪ .‬وأﺿﺎف أن اﻟﻘﺎﴈ وﻋﺪ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮة ﺳـﺘﺒﺪأ ﺑﻌﺪ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‬ ‫ﺑﺪراﺳﺔ ﻣﻠﻒ اﻟﻘﻀﻴﺔ دراﺳﺔ ﻣﺘﺄﻧﻴﺔ‬

‫ﺴﺮب ﻣﺼﻔﺎة‬ ‫أراﻣﻜﻮ‪َ :‬ﺗ ‘‬ ‫ﺟﺪة وﻗﻊ رﻏﻢ إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﻤﺸﺪدة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﺿﺤـﺖ ﴍﻛﺔ »أراﻣﻜﻮ« اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أن اﻤﺘـﻮﰱ ﺑﺘﻌﺮﺿﻪ ﻟﻐﺎز‬ ‫ﺛﺎﻧـﻲ ﻛﱪﻳﺘﻴﺪ اﻟﻬﻴﺪروﺟﻦ اﻟﺬي ﺗﴪب ﻣـﻦ ﻣﺼﻔﺎة ﺟﺪة أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻤـﺎرس ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻹﴍاف ﻋﲆ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﰲ اﻤﺼﻔﺎة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺰاﻣﻦ ﻣﺮوره ﺑﺠﻮار أﻋﻤﺎل ﺻﻴﺎﻧﺔ دورﻳﺔ ﻷﺣﺪ اﻟﺼﻤﺎﻣﺎت‪،‬‬ ‫أن ﺗﴪﺑـﺖ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﺤﺪودة ﻣـﻦ اﻟﻐﺎز ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ وﺻﻠﺔ‬ ‫أﻧﺎﺑﻴﺐ ﻣﻌﺰوﻟﺔ ﻣﺴﺒﻘﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن اﻟﻔﻘﻴـﺪ ﻓﻮزي ﺷﻮﺷـﻮ‪ ،‬ﻗﺪ ﻋﻤﻞ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ ﻤﺪة ‪31‬‬ ‫ﺳـﻨﺔ‪ ،‬أﻣﻀﺎﻫﺎ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻣﺼﻔﺎة ﺟﺪة‪ ،‬ﺗﻠﻘﻰ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ واﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺔ إﱃ أن ﻋﻤﻠﻪ ﺗﻤﻴـﺰ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﻧﻲ واﻹﺧﻼص‬ ‫واﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ زﻣﻼﺋـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻘـﺪم رﺋﻴـﺲ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺒﺮ‬ ‫إدارﻳﻴﻬـﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻔﺎﻟـﺢ‪ ،‬وﻓﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫إدارة اﻟﴩﻛﺔ وﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ واﺟﺐ اﻟﻌﺰاء واﻤﻮاﺳﺎة ﻟﺬوﻳﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن إﻟﺤﺎﻗـﻲ أﺻﺪرﺗﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﺘﴪب وﻗﻊ ﰲ‬ ‫وﺣﺪة اﻟﺘﻜﺴـﺮ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻞ اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺘﻜﺮﻳﺮ ﰲ اﻤﺼﻔﺎة‪ ،‬أﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎم ﻓﻨﻴﻦ‬ ‫ﻣﺆﻫﻠﻦ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ اﻟﺪورﻳﺔ ﻷﺣﺪ اﻟﺼﻤﺎﻣﺎت‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ‬ ‫ﻋﺰﻟﻪ وﺗﻄﺒﻴﻖ إﺟﺮاءات اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ارﺗﺪاء اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻷﻗﻨﻌﺔ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻐﺎز‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﻴﺎن إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ إﺛﺮ اﻟﺘﴪب ﻣﺒـﺎﴍة إﻃﻼق أﺟﻬﺰة اﻹﻧﺬار ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﺗﻢ ﻣﺒﺎﴍة ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺧﻄﻂ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻄﻮارئ‪ ،‬وإﺧﻼء اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬ﺳـﻮى ﻓﺮق اﻟﻄـﻮارئ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺟﺮت ﻣﺤﺎوﻟﺔ إﺳـﻌﺎف اﻤﺼـﺎب وﻧﻘﻠﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻓﺎرق اﻟﺤﻴﺎة ﻣﺘﺄﺛﺮا ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻬﺎ أن اﻟﴬر ﻣﻦ ﻛﻤﻴـﺔ اﻟﻐﺎز ﻛﺎن ﻣﺤﺼﻮرا ً ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘﴪب ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وأن اﻟﺘﴪب اﻤﺤﺪود ﻟﻢ ﻳﺸـﻜﻞ أي ﺧﻄﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻘﻴـﺔ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺼﻔﺎة‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋـﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن وﺣﺪة اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﻇﻠﺖ ﺗﻌﻤﻞ وﻟﻢ ﺗﺘﺄﺛـﺮ ﺑﺎﻟﺤﺎدث‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺔ اﻤﻮﻗـﻊ واﻧﺘﻬﺎء اﻟﺤﺪث‪ ،‬أرﺳـﻠﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮات اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ ﺧﻄـﺔ اﻟﻄﻮارئ‪ ،‬ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺧﺮج ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺧﻠﻮﻫﻢ ﻣﻦ أﻳﺔ إﺻﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﺷﺪدت أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ اﻟﺘﺎم ﺑﻘﻮاﻋﺪ وأﺻﻮل اﻟﺴﻼﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﺳـﻴﻤﺎ داﺧﻞ اﻤﻌﺎﻣﻞ واﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أن ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﺎ ﻣﻠﺘﺰﻣﻮن‬ ‫ﺑﺎﺗﺒـﺎع ﺟﻤﻴـﻊ اﻹﺟﺮاءات‪ ،���وأﺧـﺬ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ أﺛﻨـﺎء ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﺗﺸﺪد ﻋﻠﻰ إﻗﺎﻣﺔ ﺣﻔﻼت‬ ‫اﻟﺘﺨﺮج وﻓﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﻤﻮﺣﺪة‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺷـﺪدت وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻷﻫﻠﻴـﺔ واﻟﺮوﺿـﺎت واﻤﻌﺎﻫـﺪ ﺑـﴬورة اﻟﺘﻘﻴـﺪ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ اﻟﺤﻔﻼت اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺣـﻮل اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻤﻮﺣـﺪة ﻟﻠﺤﻔﻼت‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻤﺪارس اﻟﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﻛﺸﻔﻪ ﻣﺼﺪر ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﺣﻮل رﺻﺪ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﻋـﲆ ﺑﻌﺾ اﻤﺪارس ﺧﻼل ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺣﻔﻼﺗﻬﺎ اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻤـﺖ ﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻤﺘﺠﺎوزﻳـﻦ واﻤﺘﺠﺎوزات ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أن اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﻳﺸـﱰط ﺗﻨﻈﻴﻤﻪ داﺧﻞ أﺳـﻮار اﻤﺪرﺳـﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً وأن ﻻ ﻳﺆدي ﺗﻨﻈﻴﻤﻪ‬ ‫إﱃ إﺧـﻼل ﺑﺎﻟﻴﻮم اﻟﺪراﳼ‪ ،‬وأن ﻳﻠﺘـﺰم اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻠﺒﺎس اﻤﺤﺘﺸـﻢ وﻋﺪم اﺳﺘﺨﺪام اﻤﻮﺳﻴﻘﻰ أو اﻟﺮﻗﺺ‬ ‫وﻣﻨـﻊ دﺧﻮل اﻟﺠﻮاﻻت اﻤﺰودة ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﺮا وﻋـﺪم ﺗﻜﻠﻴﻒ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺄي‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ أﺧﺬ ﻣﻮاﻓﻘﺔ إدارة ﻧﺸـﺎط اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ ﻓﻘﺮات‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ ﻗﺒﻞ إﻗﺎﻣﺘﻪ وﻣﺮاﻋﺎة ﻗﻮاﻋﺪ اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ وﻋﺪم ﻧﴩ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‬ ‫ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﴐورة اﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻤﺬﻛﻮرة‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺬﻻﻧﻲ‬ ‫ﻷﺳـﺒﻮع أو أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﺗﻮﺟﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﻄﻠﺒﺎت ﻷﺣﺪ ﻃﺮﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻹﺣﻀﺎر‬ ‫ﻣﺴـﺘﻨﺪات ﻣﻌﻴﻨـﺔ أو ﺗﻮﺟﻴﻪ أﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫وﻋﲆ ﺿﻮﺋﻬﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺒﺖ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻧـﻪ ﰲ ﺣـﺎل ﺗﺠﺎﻫﻞ‬ ‫ﻣﻤﺜـﻞ اﻟـﻮزارة ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ‬

‫اﻤﺬﻛـﺮة‪ ،‬ﻓـﺈن ﻫـﺬا ﻳﺪل ﻋـﲆ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻌـﺎون ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ وأﻧﻬﺎ ﻻ‬ ‫ﺗﺮﻏﺐ ﰲ ﺣﺴـﻢ اﻤﻠﻒ وﻛﺸﻒ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫اﻤﻮﺿـﻮع أﻣـﺎم اﻟﻘﻀـﺎء‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻘﺎﴈ ﻗﺪ ﻳﺮى أن اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜـﻢ ﻓﻴﻬـﺎ وﻳﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬـﺎ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺔ أو ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧـﺎ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎط اﻤﻬﻤـﺔ إذا رأى اﻟﻘﺎﴈ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺔ ﻟﻠﻔﺼـﻞ ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ وﻃﻠﺒﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻤﺜـﻞ اﻟﺠﻬﺔ وأﻋﻄﻴـﺖ ﻟﻪ ﻣﻬﻠﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻣـﺎ رد ﻋﻠﻴﻬﺎ داﺋﻤﺎ ﻳﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء اﻹداري ﻫﺬه اﻟﻨﻘﻄﺔ ﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻤﺪﻋـﻲ؛ ﻓﻴﻌﺘﱪ أن ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ اﻤﺪﻋﻲ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ ﺻﺤﻴﺤـﺎ‪ ،‬وأن ﻣﺎ ﻗﺎﻟﺘﻪ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺔ ﻏﺮ ﺻﺤﻴـﺢ إذا اﻣﺘﻨﻌﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴـﺘﻨﺪ أو اﻟﺠـﻮاب اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ وﻫـﺬا ﻣـﻦ ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﻘﻀـﺎء‬ ‫اﻹداري‪.‬‬

‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻫـﺬا اﻟﺘـﴫف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺔ وﻟﻴـﺲ ﺗﴫﻓﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﻬﺎ ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ؛ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ رأي ﻋـﺎم واﻟﺠﻬـﺔ ﺗﻌﻠﻢ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺣﺴﺎﺳـﺔ وﺻﺪر ﻓﻴﻬﺎ أواﻣﺮ ﺳـﺎﻣﻴﺔ‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﻣﺤﺎﻃﺔ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬وﻋـﺪم اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻔﺴـﺮه ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﺷﺨﴢ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻳﻔﴪ ﻋﲆ أﻧﻪ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻮزارة وﻫﺬه ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﻮزارة‪ ،‬وأن‬ ‫ﻣﻤﺜـﻞ اﻟـﻮزارة ﻳﻌﻤـﻞ وﻓـﻖ ﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫ﺻﺎدر ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ‪ ،‬ﺣﺎوﻟـﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻤﺘﺤـﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟـﻮزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻨـﻦ‪ ،‬ﻷﺧﺬ رد اﻟﻮزارة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳـﺮد ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻤﺘﻜﺮرة‪.‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫اﻟﺠﺬﻻﻧﻲ‪ :‬اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﻌﺎوﻧﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺴﻢ ﻗﻀﻴﺔ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬

‫زﻣﻼء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدة‬ ‫واﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻛﻤﻴـﺔ ﻫﺎﺋﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻮﺗـﺮ ﺗﻨﺘـﴩ ﰲ ﻣﺠﻤﻌﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬ﻻ أراﻫـﺎ و ﻻ أﺷـﻢ راﺋﺤﺘﻬـﺎ وﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻣﻮﺟﻮدة‪،‬‬ ‫ﻛﻨﺖ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ أﻇﻦ أﻧﻨﻲ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﰲ زﻳﺎرﺗـﻲ اﻷﺧﺮة ﻟﻠﺒﺤﺮﻳﻦ ﻣﻊ اﻷﺻﺪﻗﺎء وﻋﲆ ﺣﻦ )زﻓﺮة(‬ ‫أﻃﻠـﻖ اﻟﻬﻮاء ﻣﻦ ﺻﺪره وﻗﺎل )ﻳﺎﺧﻲ ﻟﻴﻪ أﺣﺲ ﺑﺮاﺣﺔ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﲇ ﺧﺎرج اﻟﺤﺪود؟!(‪ .‬ﺑﴫاﺣﺔ أﺳﻌﺪﻧﻲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺸـﻌﻮر ﻏـﺮ اﻟﺴـﻌﻴﺪ‪ ،‬ﻷﻧﻨﻲ وﺟـﺪت ﻣﻦ ﻳﺸـﺎرﻛﻨﻲ‬ ‫ﺷﻌﻮري‪ ،‬وﻳﺸـﺎرﻛﻨﻲ ﻛﺬﻟﻚ اﻟﺤﺮة ﰲ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﺴﺒﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻧﻘﺎش ﻃﻮﻳﻞ وﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻟﺤﺎل اﻤﺎرة و اﻤﻤﺮات‪ ،‬اﻛﺘﺸـﻔﻨﺎ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻛﺸـﻌﺐ ﻧﺒﺎﻟﻎ ﰲ ﻛﻞ ﳾء وﻧﺮاﻗﺐ ﻛﻞ ﳾء ﺧﺼﻮﺻﺎ ً إذا‬ ‫ﻛﺎن ﻫﺬا اﻟﴚء »ﺳـﻌﻮدﻳﺎً«‪ ،‬ﻓﻜﻠﻤﺎ ﻗﻠﺖ اﻟﺴﻌﻮدة ﻗﻠﺖ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻐﺔ و اﻤﺮاﻗﺒﺔ وﺷـﻌﺮﻧﺎ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺑﺎﻟﺮاﺣﺔ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻳﺠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي أن ﻳﺘﺼﺎﻟﺢ ﻣﻊ زﻣﻴﻠﻪ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫وﻓﺪ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﺘﺴﻠﻢ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة »اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺣﺎﺿﺮة ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ‬ ‫‪..«٢٠١٣‬‬ ‫اﺳﺒﻮع اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺘﺴـﻠﻢ وﻓﺪ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة اﺧﺘﻴﺎر اﻟﺪﻣـﺎم ﻛﺄول ﺣﺎﴐة‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﺌـﺔ ﻟﻠﻌـﺎم ‪2013‬م‪ .‬وﻳﻀـﻢ اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺿﻴﻒ اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ووﻛﻴﻞ اﻷﻣﻦ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺮﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﺴـﻌﺪ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬

‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻔﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﻮاﺻﻢ‬ ‫واﻤـﺪن اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻗﺪ اﺧﺘﺎرت أﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻤﻬﻨﺪس ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫وأﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫ﺿﻤﻦ أﻓﻀﻞ أرﺑﻊ ﺷﺨﺼﻴﺎت وﻫﻴﺌﺎت ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻌﺎون اﻷوروﺑﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ أﺛﻨـﺎء اﻧﻌﻘﺎد اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟـﺪوﱄ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫واﻟﻌﴩﻳـﻦ ﺣـﻮل »ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﴐورة‬ ‫ﻣـﻦ ﴐورﻳـﺎت اﻟﺤﻴـﺎة« اﻤﺰﻣـﻊ ﻋﻘـﺪه ﰲ‬

‫اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣـﻦ ‪ 13-11‬ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫اﻟﺠﺎري ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وﺣﻘﻘـﺖ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﻐﺬاء ﻣﻦ ﺧﻼل دﻋﻢ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﻼزﻣﺔ وﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬واﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﺸﺂت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬

‫‪8‬‬

‫واﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﻐـﺬاء‪ ،‬وإﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﻦ واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺼﺤﻲ واﻟﺒﻴﺌﻲ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫وﺿﻊ اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬واﻹﻋﺪاد و اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫واﻹﴍاف ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﺔ‪ ،‬واﻹﴍاف ﻋـﲆ اﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻵﻓـﺎت اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻣﻊ اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺠﻬﺎت ذات‬

‫اﻟﻌﻼﻗﺔ »ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻟﺨﻄﺮة‪ ،‬ﻟﺠﻨﺔ ﻧﻔﻮق‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎك«‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻧـﴩ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫واﻟﺒﻴﺌـﻲ ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ وﻓﺘﺢ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‬ ‫ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺳﺒﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﻔـﺬت اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﺗﺠﻬﻴﺰ وﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫ﻣﺨﺘـﱪ اﻷﻏﺬﻳـﺔ اﻤﺮﻛـﺰي‪ ،‬ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣـﴩوع‬ ‫اﻤﺨﺘﱪ اﻤﺘﻨﻘﻞ واﻟﺬي ﻣﻦ أﻫﻢ ﻣﻤﻴﺰاﺗﻪ اﻤﺴﺢ‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﻞ ﻟﻜﻞ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻘـﻊ ﻋﲆ أﻃـﺮاف اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺰﻣﻊ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠـﺎري ‪1434‬ﻫـ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻣﺒـﺪأ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻤﺴـﺢ‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﻞ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺨﺘﱪ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي وﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ ،‬وإﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻵﻓﺎت اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻄﻮﻳﺮ إدارة‬ ‫اﻟﺘﺠﻬﻴﺰ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻄﻠﻖ ﺧﺪﻣﺎت اﺟﻬﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ ﻓﻲ ا ﻣﺎرة‪ ..‬وﻳﺸﻴﺪ ﺑﺪور اﻟﻤﺮور‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫ارﺑﻌﺎء‬ ‫إﺟﺎزة!‬

‫@‪alhadadi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫وﻧـﻮه اﻷﻣـﺮ ﺑﴬورة اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ واﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻤﺘﺎﺣـﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‪ ،‬وإﻧﻬـﺎء ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ ﺑﻴﴪ‬ ‫وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋـﲆ ﴐورة اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺘﻬﻢ‪.‬‬

‫أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﺘﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺸﻨﱪي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻹﺛﻨﻴﻨﻴﺔ‬ ‫وأﺷـﺎد اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﺬي ﻳﻘﻮم ﺑـﻪ رﺟﺎل‬ ‫اﻤـﺮور ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ أﺑﻨـﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻟﺰاﺋﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﺣﺠـﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻬﺎ رﺟﺎل اﻤﺮور ﻛﺒﺮ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث وﻓﻚ‬

‫اﻻﺧﺘﻨﺎﻗـﺎت اﻤﺮورﻳـﺔ وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺗﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺧﺪﻣـﺎت اﻤﺮور‬ ‫وﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ واﺟﺐ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌـﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺣﺴـﻨﺔ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻈﺮوف‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬

‫‪ ..‬وﻳُ ﻜ ﱢﺮم ‪ ١٩٨‬ﺣﺎﻓﻈ ًﺎ وﻳﺪﻋﻢ اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻘﺮآن ﺑـ ﻣﻠﻴﻮن و‪ ٦٠٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬

‫ﻛـﺮم أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت اﻟﻜـﱪى ﺑﻔﻨـﺪق‬ ‫ﺷـﺮاﺗﻮن اﻟﺪﻣـﺎم ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻓﻌـﺔ ‪ 24‬ﻣـﻦ ﺣﻔﻈـﺔ ﻛﺘـﺎب‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ .‬وﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ ‪198‬‬ ‫ﺣﺎﻓﻈﺎً‪ ،‬أﺻﻐﺮﻫﻢ ﻋﻤﺮه ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬إن‬ ‫ﻣـﻦ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﻄﻴﺐ‬ ‫أن ﻫﻴـﺄ ﻟﻨـﺎ ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ووﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‪ ،‬ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‪،‬‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻨﻲ ﺑﻜﺘﺎب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺗﻌﺎﱃ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً وﺗﻌﻠﻴﻤﺎً‪ ،‬واﺗﺨﺎذه دﺳﺘﻮرا ً‬ ‫وﻣﻠﻬﻤـﺎ ً ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﺷـﺆوﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺆﻛﺪا أن‬

‫ذﻟﻚ ﻳﻈﻬﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل دﻋﻤﻬﻤﺎ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻣﻌﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﻄﺒﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺼﺤـﻒ اﻟﴩﻳـﻒ وﺗﻔﺴـﺮه ﺑﻠﻐﺎت‬ ‫ﻋـﺪة‪ ،‬وﺗﻮزﻳﻌﻪ ﻟﻴﻨﺘﻔﻊ ﺑﻪ اﻤﺴـﻠﻤﻮن ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺧﻄـﺖ ﺧﻄـﻮات ﻋﻈﻴﻤـﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﻛﺘـﺎب اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح ﺣﻠﻘﺎت‬ ‫ﺗﻌﻠﻤﻬـﻢ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ وﺗﺤﻔﻴﻈﻪ ﰲ‬

‫اﻟﻌﺸﺮة اواﺋﻞ‬

‫ﻣﻦ ﺑـﺎب اﻟﴫاﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻟـﺪي اﻟﻴـﻮم‬ ‫»ﻧﻔـﺲ« ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺣﺮف‬ ‫واﺣـﺪ! وﻟـﻮﻻ اﻟﺨـﻮف‬ ‫ﻣـﻦ »ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻟﴩق«‬ ‫ﻷﻏﻠﻘـﺖ ﻫﺎﺗﻔـﻲ ﰲ ﻳﻮم‬ ‫إﺟﺎزة اﺿﻄﺮاري ﻳﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻴﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء! ﻟﺬا‬ ‫ﻣـﺎ رأﻳﻜـﻢ ﻟـﻮ ذﻫﺒﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﺳـﱰاﺣﺔ »ﺟﺎﻣﻌـﺔ«‬ ‫ﻟﻸدب واﻟﺸـﻌﺮ وﴎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻬﺔ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﻗﴣ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻟﴬﺑـﺔ اﻟﻘﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺘﺤﻮﻳـﻞ »اﻟـﺪّارس« إﱃ‬ ‫ﺑﺒﻐـﺎء زاﻫـﻲ اﻷﻟـﻮان‬ ‫ﻳﺒﻬﺞ ﻣﻦ ﺣﻮﻟـﻪ ﺑﱰدﻳﺪ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟـﻮن ﻓﻴﺼﻔﻘﻮن‬ ‫ﻟـﻪ وﻳﺘﻌﺠﺒﻮن ﻣﻦ ﺑﺪﻳﻊ‬ ‫ﺻﻨـﻊ اﻟﺨﺎﻟـﻖ؟! ﻟﻘـﺪ‬ ‫ﺷـﻄﺤﺖ إﱃ »اﻟﻨﻜـﺪ«!‬ ‫أﻋـﺮف ذﻟـﻚ! وأﻧﺘﻘـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻘﺼـﺔ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻘﻮل‪ :‬إن ﻫﺎرون اﻟﺮﺷﻴﺪ‬ ‫ﺧـﺮج ﻣﺘﻨﻜـﺮا ً ﻓﻮﺟـﺪ‬ ‫ﺻﺒﻴـﺎ ً دﻣﻴﻤـﺎ ً ﺿﻌﻴـﻒ‬ ‫اﻟﺒـﺪن ﻻ ﻳﺸـﺎرك أﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ وﻫﻢ ﻗﺎﻟﻮا »أﺑﺮﻛﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﺎﻋﺔ« ﻓﻌﻴﻨـﻮه‬ ‫»ﻣﺴﺘﺸـﺎراً« ﻟﺤﻔـﻆ‬ ‫ﺛﻴﺎﺑﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻓﺮاﻏﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ ﻟﺬا اﻧﺸﻐﻞ ﺑﺘﻘﻠﻴﺐ‬ ‫اﻟﺜﻴﺎب وﻫﻮ ﻳﻨﺸﺪ‪) :‬ﻗﻮﱄ‬ ‫ﻟﻄﻴﻔـﻚ ﻳﻨﺜﻨﻲ‪/‬ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻬﺠﻮع‪/‬‬ ‫ﻣﻘﻠﺘـﻲ ﻋﻨـﺪ‬ ‫ِ‬ ‫ﻛﻴﻤـﺎ أﻧـﺎم ﻓﺘﻨﻄﻔـﻲ‪/‬‬ ‫ﻧـﺎر ّ‬ ‫ﺗﻮﻗـ ُﺪ ﰲ ﺿﻠﻮﻋﻲ‪/‬‬ ‫ِ‬ ‫ﻋﻬـﺪت‪/‬‬ ‫أﻣـﺎ أﻧـﺎ ﻓﻜﻤﺎ‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻟﻮﺻﻠﻚ ﻣﻦ رﺟﻮع‪/‬‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫اﻷﻛـﻒ ‪/‬‬ ‫دﻧـﻒ ﺗُﻘ ّﻠﺒـﻪ‬ ‫ﻓﺮاش ﻣـﻦ دﻣﻮع(‬ ‫ﻋـﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓـﺄدرك اﻟﻌﺠﺐ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‬ ‫ﻟﺼﻐﺮ ﺳﻦ اﻟﻐﻼم وﺳﺄﻟﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﺎﺋﻞ اﻟﺸﻌﺮ ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ‪:‬‬ ‫»أﻧـﺎ«! ﻓﺎﻧﺪﻫﺶ واﺧﺘﱪ‬ ‫ﺷـﺎﻋﺮﻳﺘﻪ ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣﻨـﻪ‬ ‫إﺑﻘـﺎء اﻤﻌﻨـﻰ وﺗﻐﻴـﺮ‬ ‫اﻟﻘﺎﻓﻴـﺔ؛ ﻓﺄﻧﺸـﺪ اﻟﻐﻼم‬ ‫ﻓـﻮراً‪ ):‬ﻗـﻮﱄ ﻟﻄﻴﻔـﻚ‬ ‫ﻳﻨﺜﻨﻲ‪/‬ﻋـﻦ ﻣﻘﻠﺘـﻲ‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻤﻨﺎم‪/‬ﻛﻴﻤـﺎ أﻧـﺎم‬ ‫ﻓﺘﻨﻄﻔـﻲ‪ /‬ﻧـﺎر ﺗﻮﻗﺪ ﰲ‬ ‫ﻋﻈﺎﻣـﻲ‪ /‬أﻣﺎ أﻧـﺎ ﻓﻜﻤﺎ‬ ‫ﻋﻬﺪت‪/‬ﻓﻬـﻞ ﻟﻮﺻﻠـﻚ‬ ‫ٌ‬ ‫دﻧﻒ ﺗﻘ ّﻠﺒﻪ‬ ‫ﻣـﻦ دوام؟‪/‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻓـﺮاش‬ ‫اﻷﻛـﻒ ‪/‬ﻋـﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﻘﺎم( ﻓـﻜﺎد أن‬ ‫»ﻳﻨﺠﻠـﻂ« اﻟﺮﺷـﻴﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺪﻫﺸـﺔ! ﻟـﺬا اﺧﺘـﱪه‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮة اﻷﺧـﺮة ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻧﻔﺲ اﻟﴚء ﺑﺈﺑﻘﺎء‬ ‫اﻤﻌﻨﻰ وﺗﻐﻴـﺮ اﻟﻘﺎﻓﻴﺔ!‬ ‫ﻓﺄﻧﺸـﺪ اﻟﺼﺒـﻲ‪) :‬ﻗﻮﱄ‬ ‫ﻟﻄﻴﻔـﻚ ﻳﻨﺜﻨﻲ‪/‬ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﻘﻠﺘـﻲ ﻋﻨـﺪ اﻟﺮﻗـﺎد‪/‬‬ ‫ﻛﻴﻤـﺎ أﻧـﺎم ﻓﺘﻨﻄﻔـﻲ‪/‬‬ ‫ﻧـﺎر ﺗﺄﺟّ ـﺞ ﰲ ﻓـﺆادي‪/‬‬ ‫أﻣـﺎ أﻧـﺎ ﻓﻜﻤـﺎ ﻋﻬﺪت‪/‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻟﻮﺻﻠﻚ ﻣﻦ ﻧﻔﺎد؟‪/‬‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫اﻷﻛـﻒ ‪/‬‬ ‫دﻧـﻒ ﺗﻘ ّﻠﺒـﻪ‬ ‫ﻓـﺮاش ﻣـﻦ ﻗﺘﺎد(!‬ ‫ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ذﻟـﻚ اﻟﺼﺒﻲ‬ ‫»اﻟﻬﻠﻔـﻮت« إﻻ »دﻳـﻚ‬ ‫اﻟﺠﻦ اﻟﺤﻤﴢ«!‬

‫دﺷـﻦ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﻼم ﻋـﻦ اﻤﻌﺎﻣـﻼت ﰲ اﻹﻣـﺎرة ﺑﻄﺮق‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻌﺎﻣﻼت اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫ﻟﻺﻣﺎرة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ ،‬دون اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺰﻳﺎرة دﻳﻮان اﻹﻣﺎرة‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻵراء واﻤﻘﱰﺣـﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﺪﻣـﺎت ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ أﺧﺮى ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺘﺠﺮ آﺑﻞ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ذﻟـﻚ اﺳـﺘﻤﺮارا ً ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺪم اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺑﻮاﺑﺔ‬ ‫اﻹﻣﺎرة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد زوارﻫﺎ واﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﻗﺮاﺑﺔ ﻋـﴩة ﻣﻼﻳﻦ زاﺋـﺮ‪ ،‬وﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ واﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 45‬أﻟﻒ ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‪.‬‬ ‫وﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻃـﻮال أﻳﺎم‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬وﻓﺮت اﻹﻣﺎرة ﺧﺪﻣﺔ اﻻﺳـﺘﻌﻼم اﻟﺼﻮﺗﻲ‬ ‫اﻵﱄ ﻋـﻦ اﻤﻌﺎﻣﻼت‪ ،‬وﻷﻫﻤﻴﺔ أﺟﻬـﺰة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ‬ ‫ووﺟﻮدﻫـﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻓـﺮت اﻹﻣﺎرة‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻷﺟﻬﺰة ﺗﻘﺪم ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺳﻬﻠﺔ اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ .‬وﺗﺴﺘﻨﺪ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻋـﲆ ﻧﻈـﺎم إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻹدارة‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ ً »ﻧﻈﺎم إﺗﻘﺎن« ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺿﺒﻂ‬ ‫اﻤﻌﺎﻣﻼت وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ إﻧﺠﺎزﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل اﻃﻼع اﻷﻣﺮ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﻌﺮض‬ ‫اﻟﺬي ﻗﺪﻣـﻪ وﻛﻴﻞ اﻹﻣﺎرة ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﺜﻤﺎن‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم إدارة ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ اﻹﻣـﺎرة‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‪.‬‬

‫واﻤـﺮور ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﺑﻤـﺎ ﻳﺨﺪم اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻟﺰاﺋﺮﻳﻦ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﺳﺒﻮﻋﻲ‬ ‫»اﻹﺛﻨﻴﻨﻴـﺔ«‪ ،‬أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ اﻹﻣـﺎرة‪ ،‬أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ واﻤﻌـﺎﱄ واﻤﺴـﺆوﻟﻦ واﻷﻫـﺎﱄ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻨﱪي‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪدا ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻹدارة‪.‬‬ ‫وأﻟﻘﻰ اﻟﺸـﻨﱪي ﻛﻠﻤﺔ أوﺿـﺢ ﻓﻴﻬﺎ دور رﺟﺎل‬ ‫اﻤﺮور ﰲ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤـﻮادث ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺰﺧﻢ ﻣﻦ ﻋـﺪد اﻟﺮﺣﻼت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ ﰲ ﺣﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫رﺣﻠﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ دﻋﺎ إﱃ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ ﻋـﺪد اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻴﺪان ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ ﺣﺮﻛﺔ اﻤـﺮور‪ ،‬ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءة اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﺬي أدى إﱃ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺤﻮادث‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ ﻣﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻪ اﻹدارة ﻣﻦ ﺗﻮﻓﺮ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻋـﲆ اﻟﻄـﺮق واﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت واﻹﺷـﺎرات‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺤﺮﻛـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻛﻴﺐ ﻛﺎﻣﺮات ﻣﺮاﻗﺒﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﻮد ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﴍﻛـﺔ أراﻣﻜﻮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋـﺪت اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺸـﻨﱪي إﱃ ﺗﻮﺟـﻪ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤـﻮل اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻤﻮﻗـﻊ اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت دون اﻟﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ إدارات‬ ‫اﻤﺮور‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً ﺗﻮﺳﻊ اﻹدارة ﰲ اﻓﺘﺘﺎح ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ .‬واﻃﻠـﻊ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻌـﺾ اﻹﺻﺪارات‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫• ﻣﺒﺎرك أﻛﻮﻧﺠﺎ )ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات(‪.‬‬ ‫• ﺻﺎﻟﺢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﲇ‪.‬‬ ‫• ﻣﺤﻤﺪ راﺷﺪ اﻟﺰﻣﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫• ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫• أﺣﻤﺪ ﻋﲇ ﻋﻴﴗ‪.‬‬ ‫• ﺻﺎﻟﺢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺎدي‪.‬‬

‫اﻤﺴـﺎﺟﺪ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﺪورات واﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫اﻟﻘﺮآﻧﻴـﺔ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء اﻤﺪارس اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗُﻌﻨﻰ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ وﺗﺤﻔﻴﻈﻪ‪،‬‬ ‫وإﻧﺸـﺎء اﻤﻘﺎرئ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫إﻧﺠﺎزا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻘﺮآن وأﻫﻠﻪ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »أﻫﻨﺌﻜﻢ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺣﻘﻘﺘﻤﻮه‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺠـﺎز ﻋﻈﻴﻢ ﰲ ﺣﻔﻆ ﻛﺘـﺎب اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫وﻧﺒـﺎرك ﻷﻫﻠﻜـﻢ وذوﻳﻜـﻢ ﻫـﺬا اﻟﻔﻮز‬ ‫واﻟﻨﺠﺎح ﰲ اﻟﺪارﻳﻦ ﺑﻤﺸﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم أﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﱪﻋـﺎ ً ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن و‪ 600‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻟﻠﻮﻗﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫• ﻋﲇ ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ ﻣﺸﻴﺨﻲ‪.‬‬ ‫• ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻃﻪ ﻋﲇ‪.‬‬ ‫• أﺷﻬﺪ ﻋﲇ ﻣﺤﻤﻮد‪.‬‬ ‫• ﻋﺎﺻﻢ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﲇ‪.‬‬ ‫• ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺰاﺣﻢ اﻟﻜﻌﺒﻲ‪.‬‬

‫ﻟﻠﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺪم اﻟﺸـﻴﺦ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺒﻮاردي‬ ‫ﺗﱪﻋـﺎ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل ﻟﻠﻮﻗـﻒ‪،‬‬ ‫وﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻣـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮزاق‬ ‫اﻷﻧﺼـﺎري‪ ،‬وﻧﺼـﻒ ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﱰﻛﻲ‪ ،‬وﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل ﻣـﻦ ﻋﺎﺋﺾ ﻓﺮﺣـﺎن اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻧﺼـﻒ ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻣـﻦ ﻓﺎﻋﻞ ﺧﺮ‪،‬‬ ‫و‪ 300‬أﻟـﻒ رﻳﺎل ﻣﻦ أوﻗﺎف ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫آل رﻗﻴـﺐ‪ ،‬إن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺟﻌﻠـﺖ اﻟﻘـﺮآن‬ ‫دﺳﺘﻮر ﺣﻜﻤﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺞ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وأوﻟﺘﻪ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻃﺒﺎﻋـﺔ وﺗﻮزﻳﻌﺎ ً‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻤـﺎً‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻣﺎ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻤﻨﺘﴩة ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻨﺎﻃـﻖ إﻻ دﻟﻴـﻞ ﺻـﺪق ﻋـﲆ‬ ���اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮآن وأﻫﻠﻪ«‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳُﻜ ّﺮم أﺻﻐﺮ ﺣﺎﻓﻆ ﻟﻠﻘﺮآن )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫أﻫﺎﻟﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻳﻮاﺟﻬﻮن ﻣﺴﺆوﻟﻲ ﺻﺤﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺑﺴﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺸﻜﺎوى وﻳﻨﺘﻘﺪون ﺗﻌﺜﺮ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ وﻏﻴﺎب اﻟﺠﻮدة‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﻏﻄﺖ ﺷﻜﺎوى أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ وﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ وﺗﺬﻣﺮﻫﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ وﺻﻔﻮﻫـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﻌﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻋـﺮض‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ ﺻﺤﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﺠﻬﻮدﻫﻢ‬ ‫وﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫واﻧﻀﻢ اﻤﺤﺎﻓﻆ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﻔﻴﺎن‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ أﻫـﺎﱄ ﺟﺰﻳـﺮة ﺗـﺎروت‬ ‫ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﻠﺠﺰﻳﺮة راﻓﻀﺎ ً‬ ‫ﺗﱪﻳﺮات ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺼﺤـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫وﺟـﻮد إﺣﺼـﺎءات ﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺆﻛـﺪ‬ ‫ﺣﺎﺟﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ ﺗﻮﺻﻴﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻤﺤﲇ‬ ‫ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﺗﻮﺻﻴـﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وﻗـﺎل إﻧﻪ‬ ‫ﻳﺪﻋﻢ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻘﻮة ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸﺄن‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻟﻘﺎء »اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫واﻤﺴـﺆول« اﻟـﺬي ﻋﻘـﺪ ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫اﻟﺼﻔﻴﺎن وﺣـﴬه أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣـﻦ أﻃﺒـﺎء وﻣﻬﺘﻤـﻦ‬ ‫وﻣﻮاﻃﻨـﻦ ووﺟﻬﺎء وأﻋﻴﺎن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺪﻳﺮي ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ ﺻﺤﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﻮﺟﻪ أﺳﺌﻠﺔ ﻤﺴﺆوﱄ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺻﺤﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫واﻤﻬﻨـﺪس ﺳـﻌﻮد اﻟﺸـﻴﺦ وﻣﺮﻳﺢ‬ ‫اﻟﻌﺴﺮي واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﱰﻛﻲ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺸـﺎﻳﺐ‬ ‫ﺿﻤﻨـﺎ ً اﻟـﴪد اﻤﻄﻮل اﻟـﺬي ﻗﺪﻣﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻮ اﻟﺼﺤـﺔ ﻋـﻦ إﻧﺠﺎزاﺗﻬﻢ‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﻢ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻪ »ﺟﻤﻴـﻞ ﺟـﺪاً« وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺮﻛـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت ورﻛـﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﺠﺎزات واﻹﺣﺼﺎءات‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻳﻮاﺟﻬﻮن ﻣﺸـﻜﻠﺘﻦ‬ ‫أﺳﺎﺳـﻴﺘﻦ‪ ،‬ﻫﻤـﺎ ﺗﻌﺜـﺮ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺪاﺧﻼت اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ‬ ‫وﻏﻴﺎب اﻟﺠﻮدة اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ اﻟﺸـﺎﻳﺐ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﰲ ﺟﺰﻳﺮة ﺗﺎروت‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﻄﻠﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﺣﺎول ﻣﺴـﺆوﻟﻮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻻﻟﺘﻔﺎف‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺼﻔﻴﺎن رﻓﺾ أي ﺗﱪﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ أﻫﺎﱄ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺻﻔﻮى‬ ‫ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺴﻌﺔ‬ ‫ﻣﺎﺋﺘﻲ ﴎﻳﺮ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻧﻈﺮا ً ﻟﻠﻜﺜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ وﻣﻨﺎﻃﻘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺪى اﻟــ ‪ 96‬أﻟﻒ ﻧﺴـﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ أﻫﺎﱄ ﺳـﻴﻬﺎت ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬـﻢ ﻣﻘﺪﻣـﻦ‬ ‫إﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت ﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺜﺒـﺖ ﺣﺎﺟﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ وﻣﻨﺎﻃﻘﻬـﺎ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺘﻐﺮﺑﻦ ﻣﻦ وﺟﻮد ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺔ ﻓﻘـﻂ ﺗﺨـﺪم اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﻠـﻎ ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳﺒﻌﻦ أﻟﻒ ﻧﺴﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻠﻘﺎء ﺑﺪأ ﺑﻌﺮض ﻃﻮﻳﻞ‬ ‫ﻗﺪﻣـﻪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻛﺎﻣـﻞ اﻟﻌﺒـﺎد‬ ‫ﺗﺤـﺪث ﻓﻴـﻪ ﻋـﻦ أﻫـﻢ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎري ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ وﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄﻮارئ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻪ ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة‪ ،‬وﻋﺪة أﻗﺴﺎم‬ ‫أﺧـﺮى وﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ‬

‫ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻤﺮاﻛـﺰ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﺪر‬ ‫اﻤﺼﻄﻔـﻰ‪ ،‬إﱃ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 28‬ﻣﺮﻛﺰا ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬وﺳـﺘﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺻﻔـﻮى‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن ﻗﻄـﺎع‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻳﺨﺪم ‪ 500‬أﻟﻒ ﺳﻨﻮﻳﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻘﻴﻢ وﻣﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻤﺤـﲇ ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻧـﺎدر اﻟﺰاﻳـﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ أوﴅ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وﺣﺎﺟﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ودﻣـﺞ ﻗﻄـﺎع ﺻﻔـﻮى ﻣـﻊ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻟﺼﺤـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬أن اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﻌﺘﻤﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟﺤـﺎﱄ ﻟﻠﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻫﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﻨﻚ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫‪ 120‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺑﺮج‬ ‫ﻟﻠﻌﻴـﺎدات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﺑﺘﻜﻠﻔـﺔ ‪ 65‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ ﻃﺐ أﺳـﻨﺎن ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺧﻤﺴﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ اﻵن‪.‬‬

‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﱰﺳـﻴﺔ واﻟﻄﺮح وﻫﻲ ﺗﺴﻌﺔ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺮاﻛﺰ ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﻨـﻚ وﺗﺮﻣﻴﻢ‬ ‫ﻏﺮف اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺴﻢ اﻟﺘﻌﻘﻴﻢ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 14‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ ﺻﺤﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وإﻧﺸﺎء ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﻻدة‬ ‫واﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ إن ﻗﻴﻤـﺔ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 440‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮق اﻟﺸـﻴﺦ إﱃ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺠـﺎري ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ اﻵن ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫واﻟﺒﺎﻟﻐـﺔ ﺧﻤﺴـﺔ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪150‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ اﻟﻌـﺎم وأﻣﺮاض‬ ‫اﻟـﺪم اﻟﻮراﺛﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ إﺳـﻌﺎف‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وإﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺴﻴﻬﺎﺗﻲ ﻟﻠﻜﲆ‪ .‬وﻗﺎل إن اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﴩوع إﺣﻼل ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﻔﻮى‪،‬‬ ‫وإﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻴﺎﻗﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ وﻣﺨﺘﱪ‬ ‫ﻣﺮﺟﻌـﻲ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻣﺒﻨـﻰ إدارة‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ ﺻﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬وﺳﻜﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪،‬‬ ‫وﻣﻬﺒﻂ ﻃﺎﺋﺮات‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪9‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬ما القصيبي‬ ‫خصص�ت وزارة الصح�ة ‪33‬‬ ‫ملي�ون ري�ال للتخل�ص م�ن‬ ‫النفاي�ات الطبي�ة ي منش�آت‬ ‫وزارة الصح�ة بامنطق�ة‬ ‫الرقية‪.‬‬ ‫وق�ال مدي�ر إدارة صح�ة البيئ�ة‬ ‫والصح�ة امهني�ة ي صح�ة الرقية‬ ‫الدكت�ور عبدامحس�ن ب�ن محم�د‬ ‫العل�وان ل�� «ال�رق»‪ ،‬إن إدارة‬ ‫النفايات الطبية كانت ي السابق بندا ً‬ ‫ي عقود التش�غيل ا تتج�اوز قيمته‬ ‫مائة ألف ريال‪ ،‬مضيفا أن قيمة العقد‬ ‫تبلغ حاليا ً ‪ 33‬مليون ريال ي منشآت‬

‫وزارة الصحة بالرقية فقط‪.‬‬ ‫وأش�ار إى عدم وجود إحصائية‬ ‫لكمي�ة النفاي�ات الطبي�ة ي امملك�ة‬ ‫ي الس�ابق‪ُ ،‬‬ ‫وق�درت حالي�ا بحس�ب‬ ‫إحدى الدراس�ات بح�دود ‪ 25‬مليون‬ ‫ط�ن نفاي�ات طبي�ة ع�ى مس�توى‬ ‫امملك�ة‪ ،‬وق�ال‪« :‬نحن ا ندع�ي أننا‬ ‫وصلن�ا للتطبيق اآم�ن للتخلص من‬ ‫النفاي�ات الطبي�ة ولك�ن يمك�ن أن‬ ‫نعت�ر بأننا وصلنا لنس�بة ‪ %80‬من‬ ‫التطبيق اآمن مقارنة بنقطة الصفر‪،‬‬ ‫ويمك�ن أن نقول إنن�ا وصلنا مرحلة‬ ‫متقدم�ة»‪ ،‬وأض�اف «بع�د اإراف‬ ‫الدقيق عى امنشآت الصحية يفرض‬ ‫أنه ا يوجد مستش�فى ليس متعاقدا‬

‫م�ع ركات امعالج�ة وتت�م معالجة‬ ‫نفاياته بطريق�ة صحيحة‪ ،‬ويفرض‬ ‫أن الركات تقوم بامعالجة الس�ليمة‬ ‫وتزويد امنش�آت الصحية بش�هادات‬ ‫تثبت إتمام امعالجة»‪.‬‬ ‫وأوض�ح العل�وان أن ال�وزارة‬ ‫قامت بحملة تقييم للتقنيات اموجودة‬ ‫ي جمي�ع امنش�آت الصحية بامنطقة‬ ‫بنا ًء عى ما صدر من اللجنة الوزارية‬ ‫للبيئ�ة وتطبيق�ا لأم�ر الس�امي‬ ‫بالتخل�ص واإدارة اآمن�ة للنفاي�ات‬ ‫الطبي�ة‪ ،‬ووج�دت أن�ه لي�س هن�اك‬ ‫تقنية آمنة لذل�ك‪ ،‬مؤكدا أنها وضعت‬ ‫خط�ة ومهل�ة زمني�ة أهل�ت خالها‬ ‫مجموعة م�ن ال�ركات امتخصصة‬

‫‪ 25‬مليون طن نفايات طبية على مستوى المملكة‬

‫د‪ .‬عبدامحسن العلوان‬ ‫ي إدارة النفاي�ات الطبي�ة ووجه�ت‬ ‫بإغ�اق امح�ارق العادي�ة اموجودة‬ ‫ي امستشفيات امس�تخدمة سابقا ي‬ ‫حرق النفايات‪.‬‬

‫وذك�ر أن ال�وزارة ألزمت جميع‬ ‫امنش�آت الصحية بالتعاق�د مع هذه‬ ‫ال�ركات بعقود رس�مية بم�ا يثبت‬ ‫أن لديه�ا تخلص�ا آمنا م�ن النفايات‬ ‫الطبية‪ ،‬وأضاف «بن�ا ًء عى ذلك فإن‬ ‫ال�وزارة اآن ي مرحل�ة إرافية عى‬ ‫هذه امنش�آت للتأكد من تعاقدها مع‬ ‫الركات امرخصة‪ ،‬وأن نفاياتها فعاً‬ ‫تُس�لم لهذه الركات وتتم معالجتها‬ ‫بالطريقة السليمة»‪.‬‬ ‫وأك�د العلوان أن ال�وزارة تتابع‬ ‫مس�ألة دف�ن نوات�ج ه�ذه امعالجة‬

‫ي ام�رادم امخصص�ة وامطابق�ة‬ ‫مواصف�ات الرئاس�ة العامة لأرصاد‬ ‫وحماية البيئة‪.‬‬ ‫وح�ول العقوب�ات امرتبة عى‬ ‫ع�دم التقي�د بط�رق التخل�ص من‬ ‫النفاي�ات الطبي�ة‪ ،‬ق�ال‪« :‬بن�اء عى‬ ‫النظام اموحد لدول مجلس التعاون‬ ‫ل�دول الخليج العربي�ة‪ ،‬هناك لجان‬ ‫مش�كلة ل�إراف ع�ى امنش�آت‬ ‫الصحي�ة التي تح�ت إراف وزارة‬ ‫الصح�ة‪ ،‬وإذا س�جلت ه�ذه اللجان‬ ‫اإرافي�ة أي مخالف�ة ي التطبي�ق‬

‫أو تنفيذ الرنام�ج الوطني امفرض‬ ‫تنفيذه للتخل�ص اآمن من النفايات‬ ‫الطبية‪ ،‬يتم التحقيق ي هذه امخالفة‬ ‫تحقيق�ا مس�تفيضا‪ ،‬وإذا ثبت�ت‬ ‫امخالف�ة تُح�ال إى لجن�ة مخالفات‬ ‫امؤسس�ات الصحي�ة الخاص�ة‬ ‫اموضوعة بنظ�ام صادر من مجلس‬ ‫الوزراء يُح�دد العقوبات امخصصة‬ ‫وفق�ا م�واد ائح�ة اللجن�ة وتطبق‬ ‫بحقه�ا العقوب�ات ي ه�ذه الائحة‬ ‫وتراوح بن الغرامة وإغاق امنشأة‬ ‫إى حن استيفاء الروط»‪.‬‬

‫مسابقات حركية وندوات في أسبوع حرس الحدود بالخفجي‬ ‫الخفجي ‪ -‬أحمد غاي‬ ‫ش�هدت فعاليات أس�بوع‬ ‫ح�رس الح�دود وخف�ر‬ ‫الخليج�ي‬ ‫الس�واحل‬ ‫بمحافظ�ة الخفجي‪ ،‬عددا ً‬ ‫م�ن الفعالي�ات امتنوع�ة‬ ‫والهادف�ة‪ ،‬حي�ث اس�تقبل‬ ‫امعرض امصاحب خال الفرة‬ ‫امس�ائية زوارا ً م�ن مختل�ف‬ ‫اأعم�ار‪ ،‬وتعرف�وا ع���ى دور‬ ‫السامة البحرية ومفهومها‪.‬‬

‫كم�ا اس�تضافت اللجن�ة‬ ‫امنظم�ة بع�د ص�اة العش�اء‬ ‫عض�و الدع�وة واإرش�اد‬ ‫باأوقاف وإمام وخطيب جامع‬ ‫امل�ك عبدالعزي�ز بالخفج�ي‬ ‫الش�يخ عطا الله العتيبي‪ ،‬الذي‬ ‫تحدث ع�ن الرورات الخمس‬ ‫التي أمر الرع بحفظها‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫«الدين والعق�ل والنفس وامال‬ ‫والعرض»‪.‬‬ ‫وقدم�ت فرق�ة ش�بابكو‬ ‫الرفيهي�ة عددا ً م�ن العروض‬

‫والش�خصيات‬ ‫امرحي�ة‬ ‫الكرتونية وامسابقات الحركية‬ ‫بطاب�ع ترفيه�ي ه�ادف وجه‬ ‫من خالها رس�الة ع�ن أهمية‬ ‫الس�امة البحري�ة والتقي�د‬ ‫بالتعليمات واللوحات اإرشادية‬ ‫واأماكن امخصصة للس�باحة‪،‬‬ ‫حيث ش�ارك اأطفال والشباب‬ ‫ي فقراتها‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬ذك�ر رئي�س‬ ‫اللجنة امنظمة أس�بوع حرس‬ ‫الح�دود وخف�ر الس�واحل‬

‫الخليجي العقيد خالد الزهراني‪،‬‬ ‫أن اأيام امقبلة س�تكون حافلة‬ ‫بعديد من امفاجآت والفعاليات‪،‬‬ ‫حيث س�تتم اس�تضافة طاب‬ ‫امدارس خال الفرة الصباحية‬ ‫بالتنس�يق م�ع مكت�ب الربية‬ ‫والتعلي�م بالخفج�ي لتص�ل‬ ‫رس�الة امع�رض إى أك�ر عدد‬ ‫ممك�ن م�ن فئ�ات امجتم�ع‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى تنظي�م محارات‬ ‫وندوات عن السامة ومفهومها‪،‬‬ ‫وأمسيات شعرية‪.‬‬

‫اأطفال تفاعلوا مع فعاليات فرقة شبابكو‬

‫(الرق)‬

‫كلمة راس‬

‫العلوان لـ |‪ 33 :‬مليون ريال للتخ ُلص اآمن من النفايات الطبية في الشرقية‬

‫منصور الضبعان‬

‫ذكرى البيعة‪:‬‬ ‫يوم اإفراج!‬ ‫ أكره الربط بن امناسبات‬‫الوطنية وامكارم املكية!‬ ‫ م�ع كل مناس�بة وطنية‬‫ترقب الناس وتتس�اءل‪ :‬ما‬ ‫من دراهم؟!‬ ‫ يج�ب أن تك�ون «الهمة»‬‫عالية ‪ ،‬و«امطالب» سامية‪..‬‬ ‫ ل�ذا‪ :‬أرفع ه�ذا امطلب إى‬‫س�مو وزير الداخلية بأن ا‬ ‫تمر ذكرى البيعة كأي يوم!‬ ‫ وأرج�و تعيين�ه يوم�ا ً‬‫لإف�راج عن س�جناء الحق‬ ‫العام‪ ،‬من كل عام‪.‬‬ ‫ وكذل�ك الس�جناء الذي�ن‬‫ثبت إعسارهم وعجزهم عن‬ ‫س�داد ما عليهم م�ن ديون‬ ‫ودي�ات ول�م يكن س�جنهم‬ ‫بس�بب جرائ�م ك�رى أو‬ ‫بس�بب امماطل�ة والتاعب‬ ‫بأموال الناس‪.‬‬

‫@‪aldabaan‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬


‫اﻟﺘﺪاﻓﻊ ﻳﺼﻴﺐ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺘﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﺣﻔﻞ ﺧﺮﻳﺠﺎت‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺣـﻮادث‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﺗﺴﺒﺐ اﻟﺘﺪاﻓﻊ ﰲ إﺻﺎﺑﺔ ﻃﺎﻟﺒﺘﻦ ﻣﻦ ﺧﺮﻳﺠﺎت ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺨـﴬاء ﺑﺎﻟﺮاﻛﻪ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺧﺮوﺟﻬﻦ ﻣـﻦ ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨـﺮج ‪ .‬وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻤﺼﺎدر‬ ‫ﻓـﺈن اﻹﺻﺎﺑﺘﻦ اﻗﺘﴫﺗﺎ ﻋﲆ اﻹﻏﻤﺎء‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ إﺳـﻌﺎف‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﺘﻦ‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺸـﻤﺎن ﻟـ«اﻟﴩق« اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺘﺪاﻓﻊ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻪ ﺳﺒﺐ ﺳﻮى أن اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺧﺮﺟﻦ ﰲ وﻗﺖ واﺣﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺔ وﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺎﻓﺔ ﰲ ﺧﺮوج اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﻃﺎﻟﺒﺘﻦ ﺗﻢ إﺳﻌﺎﻓﻬﻦ وﺣﺎﻟﺘﻬﻦ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺟﻴﺪة‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺷـﻬﺪ ﺣﻀﻮرا ً ﻛﺜﻴﻔﺎ ً ﻣﻦ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺤﺪث أي إﺻﺎﺑﺎت ﺟﺮاء اﻟﺘﺪاﻓﻊ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﺳـﺒﺐ اﻟﺘﺪاﻓﻊ ﻛﺎن ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺴـﻠﻢ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت ﺟﻮاﻻﺗﻬـﻦ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﺣﻔـﻞ اﻟﺘﺨﺮﻳﺞ ﺑﺎﻟﺼﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻌﺪد ﻛﺎن ﻗﺮاﺑﺔ ﺳـﺘﺔ آﻻف ﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬ﺑﺪأن ﻳﺘﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﺟﻮاﻻﺗﻬـﻦ ﰲ وﻗـﺖ واﺣـﺪ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ أدى إﱃ اﻟﺘﺪاﻓـﻊ وﺣﺪوث‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺘﻦ ﺑﺤﺎﻟﺔ إﻏﻤﺎء ﺗﻢ إﺳـﻌﺎﻓﻬﻦ وﻧﻘﻠﻬﻦ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺳﻴﺠﺘﻤﻊ ﺑﺈدارة اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻹﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬

‫اﻧﻘﻼب‬ ‫ﺳﻴﺎرة‬ ‫»إﻧﻘﺎذ«‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺳﻴﺎرة اﻹﻧﻘﺎذ ﻛﻤﺎ ﺑﺪت ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫‪10‬‬

‫ﺣﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ٌ‬ ‫ﺣﻮارات‬ ‫ﻧﺎﻗﺼﺔ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫)‪(1‬‬ ‫ﺳـﺄﻟﻨﻲ‪ :‬ﻣـﺎ رأﻳُـ َﻚ ﰲ ﻫـﺬا اﻟـﴚء؟! ﺑـﺪأت ﺑﺈﺑـﺪاء رأﻳﻲ‬ ‫ﻓﻘﺎﻃﻌﻨﻲ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ :‬ﻻااا! ﺳـﺄﻟﺘﻪُ‪ :‬أﺗﺮﻳﺪ رأﻳـﻲ أم رأﻳﻚ؟! َﻟﻢ‬ ‫ﻳ ُِﺠﺐ وَﻟﻢ ِ‬ ‫أﻛﻤﻞ‪..‬‬ ‫)‪(2‬‬ ‫ﻋﻦ »ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺎ« ﻳﺘﺤﺪّﺛﺎن‪-‬‬‫اﻷوّل‪ :‬ﻫﺬه »اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﺤﻤﻲ ﻋﺮﺿـﻚ«‪ .‬اﻟﺜﺎﻧﻲ‪» :‬ﻋﺮﴈ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺆﺳﺲ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ«!‬ ‫اﻷول‪ :‬ﻫﻨﺎك »ﺷـﻴﺎﻃﻦ إﻧﺲ«! اﻟﺜﺎﻧﻲ‪» :‬إﻧﺲ اﻟﺸﻴﺎﻃﻦ«‬ ‫وﺗﺬ ّﻛﺮ اﻟﺒﴩ‪.‬‬ ‫اﻷوّل‪ :‬أﺗﻌﻨﻲ ﻣﺎ ﺗﻘﻮل؟! ‪ -‬اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬ﺑﻞ أﻗﻮل ﻣﺎ أﻋﻨﻲ!‬ ‫اﻷوّل‪ !................:‬اﻟﺜّﺎﻧﻲ‪!..................:‬‬ ‫اﻷوّل‪ :‬ﻃﺮااااخ ‪ -‬اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬ﻃﺮاااااخ‪.‬‬ ‫)‪(3‬‬ ‫اﻷب ﻻﺑﻨﻪ‪ :‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻋﻤﺮك ﻛـ‪،....‬‬ ‫اﻻﺑﻦ‪ :‬ﻻ ﺗﻜﺬب ﻳﺎ أﺑﻲ‪ ..‬ﻻ ﺗﻜﺬب!‬ ‫)‪(4‬‬ ‫ ﰲ أﺣﺪ ﻣﺤﻼّت ﺑﻴﻊ اﻤﻼﺑﺲ ‪-‬‬‫ّ‬ ‫ﺗﻔﻀﻞ ﺑﻤـﺎذا أﺧﺪﻣـﻚ؟! ﻛﻞ ﳾء ﻟﺪﻳﻨﺎ وﺑﺄﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎﺋـﻊ‪:‬‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫اﻟﺰﺑﻮن‪ :‬أرﻳﺪ أي ﳾء ﻣﻦ إﻧﺘﺎج وﻧﺴﻴﺞ ﺑﻼدي‪.‬‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻊ‪ :‬ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻛﻞ اﻤﺎرﻛﺎت اﻷوروﺑﻴّﺔ واﻤﻨﺴﻮﺟﺎت اﻟﻜﻮرﻳّﺔ‬ ‫و‪..‬‬ ‫اﻟﺰﺑـﻮن‪ :‬ﻗﻠﺖ ﻟﻚ أرﻳﺪ أن أرﺗﺪي ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ إﻧﺘﺎج وﻧﺴـﻴﺞ‬ ‫ﺑﻼدي‪.‬‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻊ‪ :‬ﺳﺘﺒﻘﻰ )ﻋﺎرﻳﺎً( إذن!‬ ‫)‪(5‬‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺷﺨﺼﻴّﺔ ﻟﻠﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ »ﺑﺴﻴﻄﺔ«‬ ‫اﻤﺴـﺆول ﻳﺴـﺄل‪ :‬ﻣﺎ ﻋﻼﻗـﺔ )اﻟﺘﻴّـﺎرات( ﺑﺮﻏﻴـﻒ ُ‬ ‫اﻟﺨﺒﺰ‬ ‫واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ُ‬ ‫وﺧﻄﻂ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﻠﺪ؟!‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻳُﺠﻴﺐ‪ :‬ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﻛﻌﻼﻗﺔ )وزاراﺗﻨﺎ( ﺑﻤُﺴﻤﻴّﺎﺗﻬﺎ!‬ ‫)‪(6‬‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬ﻫﺬي ﻣﻮ ﺳﻴﺎﺳﺔ؟!‬ ‫اﻷوّل‪ :‬ﻻ ﻣﻮﺳـ‪ /‬ﻳﺎﺳﻪ!‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‪ ،‬رﺣﻤﺔ آل رﺟﺐ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺳﻴﺎرة ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﺤﺎدث اﻧﻘﻼب‬ ‫أﺛﻨﺎء ﺗﺠﺎوزﻫﺎ اﻹﺷﺎرة اﻟﺤﻤﺮاء ﻋﻨﺪ أﺣﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت‪ ،‬إﺛﺮ اﺻﻄﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺮﻛﺒـﺔ أﺧـﺮى ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺠﺎوز اﻹﺷـﺎرة اﻟﺨـﴬاء‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬إن ﻗﺎﺋﺪ ﺳﻴﺎرة‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻛﺎن ﻣﺘﺠﺎوزا ﻟﻺﺷـﺎرة اﻟﺤﻤﺮاء ﻟﻴﺸـﺎرك ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫إﻧﻘﺎذ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻘﻄﻊ اﻹﺷﺎرة ﰲ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺬر وإﻋﻄﺎء اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺣﻘﻬﺎ ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻗﺎﺋﺪ اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻷﺧﺮى‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻘـﻪ وﺑﺤﺎﻟﺔ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن اﻟﺤﺎدث ﻟﻢ ﻳﺴـﻔﺮ ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺎت ﰲ‬ ‫)اﻟﴩق( اﻷرواح‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ إﺗﻼف اﻤﺮﻛﺒﺘﻦ واﻹﺷﺎرة اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺤﻮل اﻟﺸﻮارع إﻟﻰ ﻣﺴﺘﻨﻘﻌﺎت‬ ‫أﻣﻄﺎر ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﱢ‬ ‫وﺗﻘﻄﻊ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻋﻦ ﻋﺸﺮة أﺣﻴﺎء‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫وﺳﻠﻤﺎن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺣﻮﻟـﺖ اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺘـﻲ ﻫﻄﻠـﺖ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮت ﻤﺪة ﺳﺎﻋﺔ‪ ،‬اﻟﺸـﻮارع إﱃ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت ﻟﻠﻤﻴـﺎه‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺴـﺒﺒﺖ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻔـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﻘﺘﻬﺎ وﺻﺎﺣﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮﺟـﺔ ﻟﻠﻐﺒـﺎر ﰲ ﺳـﻘﻮط ﻟﻮﺣـﺎت ﺑﻌﺾ‬

‫اﻤﺤـﻼت واﻤﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻋﲆ ﺷـﺎرع‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻷﻣﻄـﺎر ﰲ وﻗـﻮع أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﴩة ﺣﻮادث ﺳـﺮ وﻓﻖ ﻣﺎ ﺳـﺠﻠﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻣـﺮور اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ اﻧﻘﻄﻊ‬ ‫اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ أرﺑﻌﻦ دﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻋـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩة أﺣﻴﺎء ﻣﻦ أﺻﻞ ‪ 36‬ﺣﻴﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﺗﺤـﻮل )ﺗﻘﺎﻃـﻊ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ(‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ ﻋﲆ ﺷـﺎرع اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼـﻞ إﱃ ﻣﺘﻨﺰه‬

‫ﻣﺆﻗـﺖ ﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب اﻤﻴﺎه‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷـﻬﺪ ﺗﺠﻤﻌﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻔﺮﻏﻮا ﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ واﻟﺘﻘﺎط اﻟﺼﻮر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﺣـ ّﺬر اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣـﻦ اﻟﺨﺮوج إﱃ ﺑﻄـﻮن اﻷودﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻟﻢ ﺗﻌﻠـﻦ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻴﻮم ﺣﺘﻰ ﻣﺜﻮل اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺒﺎب ﺣﻮّﻟﻮا اﻟﺸﻮارع إﱃ ﻣﺘﻨﺰﻫﺎت ﻣﺆﻗﺘﺔ ﻟﻼﺳﺘﻌﺮاض )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫‪ ..‬وأﻣﻄﺎر ا¨ﺣﺴﺎء ُﺗﻠﻐﻲ اﺧﺘﺒﺎرات ﻃﻼب اﻧﺘﺴﺎب ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي‬ ‫اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﺒـﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻤﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ ﺳـﻘﻮط ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺷﺠﺎر واﻟﻠﻮﺣﺎت اﻹﻋﻼﻧﻴﺔ‬ ‫واﻧﻬﻴـﺎر ﺑﺴـﻴﻂ ﰲ ﺳـﻮر‬ ‫أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻮﺻﻔﺎت ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﻠﻒ ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ‬ ‫أﻣﺎﻣﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻠـﺖ اﻤﻮﺟﺔ ﰲ إﻟﻐـﺎء اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ اﺧﺘﺒـﺎرات ﻃـﻼب‬ ‫اﻻﻧﺘﺴـﺎب ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء ﻗﺒﻞ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻔﱰة ﺑﻨﺼﻒ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ اﻧﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ ﺗﺠﻤﻊ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﺑﻐـﺰارة‪ ،‬وﻋﺮﻗﻠـﺔ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺴـﺮ‬ ‫وﺗﻮﻗـﻒ اﻤﺮﻛﺒـﺎت‪ ،‬وﰲ اﻧﻘﻄـﺎع‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺊ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫واﻟﻘﺮى‪.‬‬

‫ﺳﻮر ﺳﻘﻂ ﻋﲆ ﺳﻴﺎرة ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺮﻳﺎح‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أرﺟـﻊ ﻣﺼـﺪر‬ ‫ﻣﺴـﺆول ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫ﺳﺒﺐ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻤﻔﺎﺟﺊ إﱃ‬

‫اﻟﺮﻳﺎح ﺧﻠﻌﺖ ﺑﺎب ﻛﺮاج أﺣﺪ اﻤﻨﺎزل‬

‫ﻋﻄـﻞ ﰲ ﺧﻂ رﺋﻴـﴘ ﺗﺎﺑﻊ ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﺑﺪاﺧﻞ ﺣﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻛـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‬

‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻘﺮﻳﻨﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﻛـﺪ أن ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺒﻼﻏـﺎت ﺗﻠﻘـﺖ‬ ‫ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺎﻧﻘﻄﺎع‬

‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎء واﻟﻘﺮى‪،‬‬ ‫وﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺒﻼﻏﺎت ﰲ ﺣﻴﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ أن اﻟﺘﻴﺎر ﻋﺎد ﺑﻌﺪ ﺑﺬل ﺟﻬﻮد‬

‫»ا¨رﺻﺎد«‪ :‬أﻣﻄﺎر ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫إﻟﻰ ﻏﺰﻳﺮة‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬

‫اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ ﺗﺼﻞ إﻟﻰ اﻟﺪﻣﺎم‪ ..‬وﺗﺤﺠﺐ اﻟﺮؤﻳﺔ‬

‫أﺿﻮاء اﻟﻄﺮق ﺑﻌﺜﺮت اﻟﻐﺒﺎر ﰲ اﻷﺟﻮاء‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أوﺿـﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸرﺻﺎد‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎح اﻤﺜـﺮة ﻟﻸﺗﺮﺑـﺔ واﻟﻐﺒﺎر‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪ ﻣـﻦ اﻟﺮؤﻳﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ‬ ‫رﻳـﺎح ﻫﺎﺑﻄﺔ ﺗﺴـﺒﻖ ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪،‬‬ ‫وﺗﻜـﻮن ﻣﺼﺎﺣﺒـﺔ ﻟﻠﺴـﺤﺐ اﻟﺮﻋﺪﻳـﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك أﻣﻄـﺎر ﻏﺰﻳﺮة‬ ‫إﱃ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻧﺎﺗﺠـﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﻳﺎح‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ واﻟﺮﻳـﺎح اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﺮﺗﻔﻌـﺎت اﻟﺠﺒﻠﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ إن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮا ﻣﻨﺎﺧﻴﺎ ﺧﺎﺻـﺎ ﺑﻔﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‬

‫وﺻﻠـﺖ اﻟﻌﺎﺻﻔـﺔ اﻟﱰاﺑﻴﺔ إﱃ ﺣﺪود ﺣﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺒّﺒﺔ ﰲ ﺣﺠﺐ اﻟﺮؤﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺎت ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﴩ اﻟﻐﺒﺎر ﰲ اﻷﺟﻮاء ﺑﻤﺤﻴﻂ اﻟﺤﺎﴐة ﺷﺎﻣﻼً اﻟﺪﻣﺎم واﻟﻘﻄﻴﻒ واﻟﺨﱪ ورأس ﺗﻨﻮرة واﻟﻈﻬﺮان‪.‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﺤﻔـﻆ ﻗﻀﺎة ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻜـﻢ ﻗﻀﺎة ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺑﺴـﺠﻦ أرﺑﻌﺔ ﻣﺘﻬﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎرﺗـﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻢ ﻏﺮ أﺧﻼﻗﻴﺔ ﰲ ﻣﻘـﺮ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺠﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻗﻠﻮة ‪ 44‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻳـﺪت رأي اﻤﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺬي ﺗﻀﻤﻦ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﺣﺪ اﻟﻘﺘﻞ ﺑﺤﻘﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻗـﺪ ﺣﻜﻤﺖ‬ ‫ﺑﺴـﺠﻦ اﻤﺘﻬـﻢ اﻷول ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬واﻟﺘﻮﺻﻴﺔ ﺑﻌﺪم ﺷـﻤﻮﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻔـﻮ‪ ،‬وﺟﻠﺪه أﻟﻔﻲ ﺟﻠـﺪة ﻣﻔﺮﻗﺔ ﻋﲆ ﺛـﻼث دﻓﻌﺎت‪،‬‬ ‫إﺣﺪاﻫـﺎ ﰲ ﻣـﻜﺎن اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺑﻌﺪ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬وﻳُﻨﻄﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ أﻣـﺎم اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﺗﻐﺮﻳﻤﻪ ﻣﺒﻠـﻎ ﻣﺎﺋﺘﻲ أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻌـﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺣﻜﻤﺖ ﻋـﲆ اﻤﺘﻬـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻋﴩة أﻋﻮام‪ ،‬واﻟﺘﻮﺻﻴﺔ ﺑﻌﺪم ﺷـﻤﻮﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﻔﻮ‪،‬‬ ‫وﺟﻠـﺪه أﻟﻒ ﺟﻠﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻜـﻮن ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﻨﻄـﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ أﻣﺎم اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﺗﻐﺮﻳﻤﻪ‬ ‫وﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‪ ،‬وﻋﲆ اﻤﺘﻬﻢ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻣﺪة ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫أﻋﻮام‪ ،‬وﺟﻠﺪه أﻟﻒ ﺟﻠﺪة‪ ،‬وﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‪ ،‬وﻋﺪم ﺷﻤﻮﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻔـﻮ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ُﺣﻜـﻢ ﻋﲆ اﻟﺮاﺑﻊ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ أرﺑﻌـﺔ أﻋﻮام‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﻮد ﻣﻠﻒ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺬي أﺣﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ إﱃ ﻧﺤﻮ ﻋﺎﻣـﻦ‪ ،‬إذ ﺗﻠﻘﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻋﻦ إﺣﻴﺎء اﻤﺘﻬﻤﻦ ﺳـﻬﺮات ﻣﺎﺟﻨـﺔ ﰲ أﺣﺪ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬وارﺗﻜﺎﺑﻬﻢ ﻣﻤﺎرﺳﺎت ﻏﺮ أﺧﻼﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻨﺎوﻟﻬـﻢ اﻤﺨﺪرات ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺒﻀﺖ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺘﻬﻤﻦ‪ ،‬وﺻﺪﻗﺖ أﻗﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫ﴍﻋﺎً‪ ،‬وأﺣﻴﻠﻮا إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﻀﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺗﺆ ﱢﻳﺪ ﻗﺘﻞ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﻲ اﻟﻤﺠﻮن ﻓﻲ »اﻟﺠﺮﻳﻦ«‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا‬ ‫أن ﻣﻮﺟـﺔ اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﻘﻮﻳـﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ وراء اﻻﻧﻘﻄﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬أن ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴﺘﻌﺪة وﻣﺘﻬﻴﺌﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻼﻏﺎ ﻣﻦ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸرﺻﺎد‬ ‫وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﻬﻄﻮل أﻣﻄﺎر ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ أﻧـﻪ ﺗـﻢ اﺳـﺘﻨﻔﺎر ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺮاﻛـﺰ‪ ،‬وﺗﻢ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻂ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ وﺿﻌﻬﺎ ﻣﺴـﺒﻘﺎ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻋـﲆ ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫ﴎﻋـﺔ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﰲ ﻣﺒـﺎﴍة‬ ‫اﻟﺒﻼﻏﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺤﺪث أﻳﺔ ﺣﻮادث‬ ‫ﺧﻄﺮة‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫إﱃ أﺧﺬ اﻟﺤﻴﻄﺔ واﻟﺤﺬر‪ ،‬واﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺈرﺷـﺎدات اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺘﺠﻨﺐ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺨﺎﻃﺮ‪.‬‬

‫ﻳﺸﺮ إﱃ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ أﺛﺮت ﻋﲆ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫اﻟﺤﺮارة ﻟﻔﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ اﻤﻘﺒﻞ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺪﻻﺗﻬـﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻟﺮﻃﻮﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﻌﺮ ﺑﻬﺎ اﻷﻫﺎﱄ اﻟﻴﻮﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﺒﺨﺮ اﻟﻌﺎﱄ ﺑﺎﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻤﺴـﻄﺤﺎت اﻤﺎﺋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ إﱃ أن ﻣﻼﻣﺢ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺗﺘﻀـﺢ ﻣـﻦ اﻵن واﻟﺪﻟﻴـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﺒـﺎر واﻟﺮﻳﺎح اﻤﺜـﺮة ﻟﻸﺗﺮﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻫـﺬه اﻤﻮﺟـﺔ ﺳـﺘﻨﺤﴪ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻟﻸﻣﻄـﺎر اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ واﻟﻐﺰﻳﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻫﻲ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻟﻠﻤﻮﺟﺔ اﻤﻄﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ‬ ‫وﺗﺸﻬﺪﻫﺎ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﺮف ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬رﺣﻤﺔ آل رﺟﺐ ﻗـﴣ ﻋﺎﻣـﻞ ﻳﺤﻤـﻞ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺣﻲ اﻟﺸـﺎﻃﺊ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ أﻣﺲ‪ ،‬إﺛﺮ ﺳـﻘﻮﻃﻪ‬ ‫داﺧﻞ ﻣﴫف ﻣﻴﺎه ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ ‪ 110‬أﻣﺘـﺎر ﻣﺮﺑﻌﺔ‪ ،‬وﺑﻌﻤﻖ ‪12‬‬ ‫ﻣﱰاً‪ ،‬ﻣﻐﻤـﻮر ﺑﺎﻤﻴﺎه ﺣﺘﻰ أرﺑﻌﺔ أﻣﺘـﺎر‪ .‬وذﻛﺮ ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻤﻘﺪم ﻋﻤﺎر ﻣﻐﺮﺑـﻲ‪ ،‬أن ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻟﻐﻮاﺻﻦ ﺗﺤﺮﻛﻮا إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺪث ﻓﻮر ورود ﺑﻼغ إﱃ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﺟﺮى اﺳﺘﺨﺮاﺟﻪ وﻗﺪ ﻓﺎرق اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬

‫»ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ« ﺗﻮﻗﻒ ﺣﻔ ًﻼ ﻟﺘﺨﺮﻳﺞ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﺣﻤﺪ آل ﻣﻄﺮ أوﻗﻔﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺣﻔﻼً أﻗﻴـﻢ ﰲ أﺣﺪ اﻤﺨﻴﻤﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﺷﻮاﻃﺊ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً ﻤﺼﺎدر »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻌـﺪا ً ﻟﺘﺨﺮﻳﺞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻋﺪت اﻟﻬﻴﺌﺔ أﻧﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎوزات‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ اﻻﺧﺘﻼط واﻤﻮﺳﻴﻘﻰ‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق« اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻧﺠﻢ اﻟﻈﻔﺮي‪ ،‬أن ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻮﺟﻬﻮا إﱃ ﻣﻘﺮ اﻟﺤﻔﻞ وأوﻗﻔﻮه ﻣﺒﺎﴍة‪.‬‬


‫تؤسس‬ ‫«ريتاج» ِ‬ ‫هاتف ًا لاستشارات‬ ‫ااجتماعية‬

‫الخفجي ‪ -‬أحمد غاي‬ ‫رعى محافظ الخفجي‪ ،‬محمد الهزاع‪،‬‬ ‫أول أم�س‪ ،‬حف�ل انط�اق برنام�ج‬ ‫مؤسس�ة ريت�اج للتعلي�م والتدريب‪،‬‬ ‫وه�و «إع�داد وتأهي�ل مستش�ارات‬ ‫وتأس�يس هات�ف استش�اري»‪ ،‬الذي‬ ‫رع�اه بن�ك الجزي�رة م�ن خ�ال برنامج‬ ‫امس�ؤولية ااجتماعي�ة تحت ش�عار «خر‬ ‫الجزيرة أهل الجزيرة»‪.‬‬

‫ي عل�م الربي�ة وعلم النفس عى مس�توى‬ ‫الوط�ن العربي‪ ،‬التي ت�م التعاقد معها من‬ ‫دولة الكويت الش�قيقة‪ ،‬ويتم اختيار حواي‬ ‫عرين استش�ارية يتم إخضاعهن لدورات‬ ‫صق�ل وتأهي�ل ك�ي يتمك�ن م�ن خوض‬ ‫غمار ااستش�ارات التي يمك�ن أن تحاكي‬ ‫مش�كات الفتيات والنس�اء‪ .‬كما تم تعين‬ ‫بعض من الكف�اءات اأكاديمية من نس�اء‬ ‫امحافظ�ة كي يرفن عى عملية اس�تقبال‬ ‫طلبات التقدم لذلك امروع‪ ،‬وإجراء الفرز‬

‫وع� َرف امدير التنفي�ذي للجنة التنمية‬ ‫ااجتماعي�ة ي الخفج�ي‪ ،‬ف�اح ام�ري‪،‬‬ ‫الرنامج بأنه متنفس أس�اي لهموم امرأة‬ ‫ومشكاتها‪ ،‬ويهدف إى تأهيل استشاريات‬ ‫مهتمات باإصاح وااستشارات ااجتماعية‬ ‫ي مجاات مختلفة تأهي�اً أكاديميا ً مهنياً‪،‬‬ ‫من خ�ال اس�تقطاب الكفاءات النس�ائية‬ ‫م�ن اأكاديمي�ات امتخصصات من نس�اء‬ ‫امحافظ�ة‪ ،‬ومن ث�م تجري له�ن مفاضلة‬ ‫تح�ت إراف إحدى الخب�رات الضليعات‬

‫‪11‬‬

‫محليات‬

‫اأوي‪ ،‬وس�يتمثل دورهن مستقباً ي عملية‬ ‫اس�تقبال ااستش�ارات م�ن قب�ل طالبات‬ ‫ااستش�ارة عن طريق الهاتف اموحد الذي‬ ‫ت�م تخصيصه لهذا الرنامج‪ ،‬ومن ثم تقوم‬ ‫امرف�ات بتحوي�ل طالبة ااستش�اره إى‬ ‫إحدى ااختصاصيات الاتي تم تعيينهن‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن عملي�ات ااستش�ارة تتم‬ ‫بري�ة تامة من خ�ال اس�تخدام اأرقام‬ ‫بدي�اً من اأس�ماء‪ ،‬م�ن أجل ك�ر عائق‬ ‫الخ�وف أو الخجل لدى امستش�رة‪ .‬ويعد‬

‫ه�ذا الرنامج أح�د أفكار مؤسس�ة ريتاج‪،‬‬ ‫وم�ن إعدادها‪ ،‬وهي امنفذة ل�ه‪ ،‬وتم الرفع‬ ‫بالرنامج لع�دة جهات خرية لتبنيه‪ ،‬حيث‬ ‫كانت امب�ادرة للجن�ة التنمي�ة ااجتماعية‬ ‫اأهلية بالخفجي‪.‬‬ ‫وي نهاي�ة الحف�ل‪ ،‬وم�ن خ�ال أحد‬ ‫برام�ج لجن�ة التنمي�ة بال�راكات م�ع‬ ‫القطاع�ات الحكومية والخري�ة والخاصة‬ ‫ّ‬ ‫وقع�ت اللجنة راك�ة م�ع إدارة امرور ي‬ ‫الخفجي‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬

‫(الرق)‬

‫اأمر جلوي يتوسط الخريجن‬

‫قال نائب أم�ر امنطقة الرقية‪ ،‬اأمر جلوي‬ ‫ب�ن عبدالعزيز بن مس�اعد‪ ،‬ي حف�ل تخريج‬ ‫طاب م�دارس الحماد العامية‪ ،‬مس�اء أمس‪،‬‬ ‫ي محافظة الخر‪ ،‬إن قياس قوة الدول وعظم‬ ‫مكانتها يأت�ي أوا ً بفضل الله تعاى‪ ،‬ثم بقوة‬ ‫س�واعد أبنائه�ا‪ ،‬إذ يج�ب علينا جميع�ا ً كأفراد أن‬ ‫نس�اهم ي بناء ه�ذا امجتمع‪ ،‬وأن نجع�ل الدعامة‬ ‫الرئيس�ة للبناء الوطني امحافظة عى القيم الدينية‪،‬‬ ‫وتوثيق مفهوم الوحدة الوطني�ة وااعتزاز بالهوية‬ ‫التي تق�ود إى مطل�ب اانتماء الوطن�ي‪ ،‬والوقوف‬ ‫صف�ا ً واح�دا ً أمام كل دع�وة باطلة وش�بهة زائفة‬ ‫تهدف إى رخ وحدتن�ا‪ ،‬وزعزعة اأمن ي ربوعنا‪،‬‬ ‫كما حذر من اانس�ياق وراء اإع�ام غر امنضبط‪،‬‬ ‫الذي يدس الس�م ي العسل‪ ،‬مطالبا ً بحصانة متينة‬

‫مع فارق القياس‬

‫بالتحصن باإسام والعقيدة‪..‬‬ ‫اأمير جلوي يطالب‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫الس َم في العسل‬ ‫س ُ‬ ‫ويحذر من «إعام» ُيد ُ‬ ‫يك�ون أساس�ها اإس�ام والعقي�دة والحفاظ عى‬ ‫حياض اأمة وأصالتها‪.‬‬ ‫وج�دد اأم�ر التهنئة بذك�رى البيع�ة الثامنة‬ ‫لخ�ادم الحرمن الريفن ‪ -‬حفظ�ه الله ‪-‬قائاً إن‬ ‫ه�ذا العهد الزاهر نعيش فص�ول تنميته �� مناحي‬ ‫الحي�اة كاف�ة‪ ،‬ولم يأت ذل�ك إا بعد إيمان راس�خ‬ ‫وقناعة تامة بأهمية بناء اإنسان ثقافيا ً واقتصاديا ً‬ ‫وتنموي�اً‪ .‬وقال رئيس مجل�س إدارة ركة الحماد‬ ‫القابضة‪ ،‬خالد عبدالله الحماد‪ ،‬إن التوسع ي جميع‬ ‫مراحل وبرامج التعليم يُعد مفتاح التنمية‪ ،‬وأساس‬ ‫بنائها‪ ،‬فما منحته الدول�ة من مخصصات مالية ي‬ ‫موازنتها الس�نوية ينعكس إيجاب�ا ً عى مخرجاته‪،‬‬ ‫وامراهن�ة ع�ى قدرته�ا ي تلبية احتياجات س�وق‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫وي نهاي�ة الحف�ل‪ ،‬ت�م تكري�م الخريج�ن‪،‬‬ ‫والتُقطت الصور التذكارية‪.‬‬

‫حفر الباطن‪ :‬معلمو قرار الدمج يطالبون «التربية» بحقوقهم المالية‬

‫العطيشان يطلق أسبوع «الشجرة صديقتي»‬

‫حفر الباطن ‪ -‬حماد الحربي‬

‫(الرق)‬ ‫طاب امدارس يشاركون ي غرس اأشجار‬ ‫حف�ر الباط�ن ‪ -‬س�لمان حف�ر الباط�ن‪ ،‬بمش�اركة بلدية‬ ‫امحافظ�ة‪ ،‬وإدارة التعلي�م‪،‬‬ ‫الشمري‬ ‫وف�رع وزارة الزراع�ة‪ ،‬وع�دد‬ ‫دشن محافظ حفر الباطن‪ ،‬م�ن ط�اب ام�دارس‪ .‬وش�ارك‬ ‫عبدامحسن العطيش�ان‪ ،‬صباح العطيش�ان ي غ�رس اأش�جار‬ ‫أم�س‪ ،‬أس�بوع الش�جرة ال�ذي مع مدي�ري اإدارات الحكومية‪،‬‬ ‫حمل شعار «الشجرة صديقتي» وكرم ي نهاي�ة ااحتفال الطاب‬ ‫ي حديق�ة الكلي�ة التقني�ة ي امشاركن‪.‬‬

‫طال�ب معلمو م�دارس البن�ن ممن‬ ‫دخلوا مطلع العام ال�دراي الجاري‬ ‫ي م�اك وزارة الربي�ة والتعلي�م‪،‬‬ ‫بعد قرار الدم�ج وفصلهم عن وزارة‬ ‫الدف�اع‪ ،‬بالنظ�ر ي وضعه�م ام�اي‬ ‫امكافئ للتصنيف الوظيفي أسوة بنظرائهم‬ ‫امعلم�ن ممن يتس�اوون معه�م ي أقدمية‬ ‫الوظيف�ة‪ .‬وللغاي�ة نفس�ها‪ ،‬تجم�ع ع�دد‬ ‫كبر م�ن امعلمن‪ ،‬ظهر أم�س‪ ،‬أمام مبنى‬ ‫إدارة الربي�ة والتعلي�م ي محافظ�ة حف�ر‬ ‫الباط�ن‪ ،‬قب�ل أن يلتق�وا بمديره�ا عايض‬ ‫الرحي�ي ي مرح اإدارة‪ ،‬ليناقش�وه حول‬ ‫رورة إيجاد خطة زمنية إعطاء حقوقهم‬ ‫ومس�اواتهم بزمائهم ي الربي�ة والتعليم‬ ‫من عام ‪1430‬ه�‪ ،‬إضافة إى ربط امستوى‬ ‫امس�تحق بالدرجة اموازي�ة معلمي الوزارة‬ ‫والف�وارق امالي�ة خ�ال الس�نوات اأربع‬ ‫اماضية‪.‬‬ ‫وق�ال ل�«الرق» امتحدث عن معلمي‬

‫امعلمون أمام إدارة تعليم حفر الباطن ظهر أمس‬ ‫اأبناء فهد العنزي إنهم رحوا مدير تعليم‬ ‫حف�ر الباط�ن معاناته�م‪ ،‬وتعام�ل معهم‬ ‫برق�ي ومثالية‪ ،‬ووعد بالرف�ع للوزارة‪ ،‬وأن‬ ‫يك�ون اموضوع م�ن أولوياته‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫أن قضيته�م تتلخ�ص ي تجاه�ل ال�وزارة‬ ‫لأم�ر املكي الص�ادر بتاري�خ ‪/11 /11‬‬ ‫‪1432‬ه��‪ ،‬ال�ذي يق�ي بإعط�اء معلمي‬ ‫اأبناء مستوياتهم امستحقة فور انضمامهم‬

‫ل�وزارة الربية والتعليم‪ ،‬مؤكدا ً أن خرته ي‬ ‫التعليم تفوق خمس س�نوات‪ ،‬وتم التعامل‬ ‫ُعن جدي�دا‪ ،‬أو أقل من ذلك‪،‬‬ ‫مع�ه كمعلم م َ ٍ‬ ‫مش�را ً إى أن�ه تم رف�ع دع�اوى وتظلمات‬ ‫لنائب وزير الربية والتعليم دون جدوى‪.‬‬ ‫ويعاني أكثر م�ن ثاثة ألف معلم من‬ ‫معلم�ي اأبناء‪ ،‬منذ تحقيق قرار الدمج‪ ،‬من‬ ‫خسارتهم مس�توياتهم امستحقة‪ ،‬حيث تم‬

‫(الرق)‬ ‫التعامل معهم عى أنه�م معلمون جدد منذ‬ ‫انضمامهم لوزارة الربية والتعليم‪.‬‬ ‫وس�بق أن انف�ردت «ال�رق» بن�ر‬ ‫تفاصي�ل القضي�ة امرفوع�ة م�ن معلم�ي‬ ‫م�دارس اأبناء ض�د وزارة الربية والتعليم‬ ‫ي الع�دد رق�م ‪ 342‬تح�ت عن�وان (ديوان‬ ‫امظالم ينظر دعوى ‪ 300‬من معلمي اأبناء‬ ‫ضد «الربية»)‪.‬‬

‫صالح الزيد‬

‫سرقة‬ ‫في رابعة النهار؟‬ ‫كش�فت اأمط�ار التي هطلت‬ ‫خ�ال الف�رة اماضية ع�ى أنحاء‬ ‫الب�اد أنن�ا بحاج�ة ماس�ة لضخ‬ ‫املي�ارات للبنى التحتي�ة والعلوية‬ ‫العملي�ة (وليس�ت الزبرق�ة!) أي‬ ‫أن الباد تفتقر لتريف الس�يول‬ ‫واأمطار والقطارات التي تحد من‬ ‫اختناقات الشوارع!‪.‬‬ ‫م�ن خ�ال تتبع�ي وماحظات�ي‬ ‫العاب�رة أرى ي مدين�ة مث�ل‬ ‫«الري�اض» غي�اب مفه�وم إدارة‬ ‫امدينة والعش�وائية تلف أرجاءها‬ ‫ويس�تطيع امراقب إط�اق الحكم‬ ‫نتيجة اارتجالي�ة وتعديل التغير‬ ‫وإغاق امنفذ الجديد وتشييد دوار‬ ‫ضخم اليوم ثم كتم أنفاسه ي الغد‬ ‫واأدهى أن مروع اليوم هو الذي‬ ‫يغرق ي «شر موية»‪.‬‬ ‫مع اأس�ف يرك للمقاول وعماله‬ ‫ااجته�اد لتحوي�ل امس�ارات بما‬ ‫يري�ح امنف�ذ ويزع�ج امس�تخدم‬ ‫واأده�ى أن الرقابة ضعيفة إن لم‬ ‫تكن معدوم�ة‪ .‬مايحصل ي ورش‬ ‫الرياض امفتوح�ة يكرر ي جميع‬ ‫امدن وامحافظات‪ .‬والقضية اأكر‬ ‫أن�ه مع نف�اد الص�ر إا أن امنفذ‬ ‫من امشاريع كش�فت اأمطار أنه‬ ‫خضع لعمليات شفط قبل التنفيذ‬ ‫وبعده!‬ ‫امش�هد العام بعد هطول اأمطار‬ ‫ايطاق وايقبل أبدا ً أن تكون بادنا‬ ‫بهذا الس�وء‪ ،‬والرقة الواضحة ي‬ ‫رابعة النهار‪.‬‬

‫‪salzzaid@alsharq.net.sa‬‬

‫ستة طاب من الشرقية إلى «إنتل» في أمريكا‪ ..‬وأربعة للتصفيات العربية ‪ 300‬أكاديمي يناقشون صحة البيئة ‪..‬وبلدية بقيق وأرامكو تتعامان مع الكوارث‬ ‫الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬ ‫ك� ّرم مدير عام الربية والتعليم‬ ‫ي امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬الدكتور‬ ‫عبدالرحم�ن امدي�رس‪ ،‬أم�س‬ ‫اأول‪ ،‬الط�اب الفائزي�ن ي‬ ‫مس�ابقة إنتل الوطن�ي للبحث‬ ‫العلمي «اابت�كار ‪ ،»2013‬بعد تأهل‬ ‫ستة طاب مرحلة التصفيات النهائية‬ ‫التي ستقام قريبا ً ي الوايات امتحدة‬ ‫اأمريكي�ة‪ ،‬إى جان�ب تأه�ل أربع�ة‬ ‫طاب من امنطق�ة مرحلة التصفيات‬ ‫النهائية عى مس�توى الوطن العربي‬ ‫الت�ي س�تقام ي أبوظب�ي‪ .‬ح�ر‬ ‫التكريم امس�اعد للش�ؤون التعليمية‬ ‫الدكت�ور س�امي العتيب�ي‪ ،‬ومدي�ر‬ ‫إدارة رعاي�ة اموهب�ن امكلف‪ ،‬نايف‬ ‫الهاج�ري‪ ،‬ومدي�ر إدارة اإع�ام‬ ‫الربوي خالد الحماد‪ .‬وأكد امديرس‬ ‫أن الطاب الفائزين يمثلون ااستثمار‬ ‫اأمثل الذي يوليه رجل اموهبة خادم‬

‫الدم�ام‪ ،‬بقي�ق ‪ -‬م�ا‬ ‫القصيب�ي‪ ،‬محم�د آل‬ ‫مهري‬

‫امديرس ومساعده مع الطاب الفائزين‬ ‫الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وس�مو وي عهده اأمن‪،‬‬ ‫وس�مو النائ�ب الثان�ي (يحفظه�م‬ ‫الله)‪ ،‬مقدما ً شكره للعاملن ي إدارة‬ ‫اموهوبن‪ ،‬ومؤسسة املك عبد العزيز‬ ‫ورجال�ه للموهبة واإب�داع «موهبة»‪،‬‬

‫عى العناية التي لقيها امشاركون‪.‬‬ ‫والط�اب امتأهل�ون للتصفيات‬ ‫النهائي�ة ي أمري�كا ه�م‪ :‬عبدالل�ه‬ ‫حسن بوخمسن‪ ،‬ونواف عبدالوهاب‬ ‫الهوي�ش‪ ،‬ومحم�د عبدالفت�اح‬ ‫الدجان�ي‪ ،‬وب�در عبدالحميد امبارك‪،‬‬

‫(الرق)‬ ‫وعبدامل�ك محم�د الع�وي‪ ،‬وعثم�ان‬ ‫عبدالله العودان‪.‬‬ ‫أما امتأهلون عى مستوى الوطن‬ ‫العرب�ي‪ ،‬فهم‪ :‬ف�واز ع�واد العنزي‪،‬‬ ‫وعمار يوس�ف اأمر‪ ،‬ورضا عبدالله‬ ‫آل إبراهيم‪ ،‬وحمد صالح العبيدي‪.‬‬

‫نظم�ت أرامكو الس�عودية‬ ‫ن�دوة بعن�وان «صح�ة‬ ‫البيئ�ة»‪ ،‬به�دف رف�ع‬ ‫وتطوير امعرفة البيئية لدى‬ ‫امتخصص�ن ي امملك�ة‪،‬‬ ‫بمشاركة أكثر من ‪ 300‬أكاديمي‬ ‫ومتخص�ص م�ن عري�ن جهة‬ ‫حكومي�ة وخاص�ة ي امنطق�ة‬ ‫الرقية‪.‬‬ ‫وق�ال رئي�س قس�م بيئ�ة‬ ‫العم�ل ي إدارة حماي�ة البيئ�ة‬ ‫بأرامكو‪ ،‬صال�ح القحطاني‪ ،‬إن‬ ‫أوراق العمل شملت صحة البيئة‬ ‫وتحدياته�ا‪ ،‬قدمها متخصصون‬ ‫م�ن أرامك�و الس�عودية ووزارة‬ ‫الصح�ة ومتحدث�ون عامي�ون‪،‬‬ ‫وتناول�ت مح�اور ع�دة‪ ،‬منه�ا‬

‫حماية الغذاء‪ ،‬وأفضل اممارسات‬ ‫ي إع�داده‪ ،‬وإدارة النفاي�ات‪،‬‬ ‫وس�امة امياه‪ ،‬وجودة الهواء ي‬ ‫اأماك�ن امغلق�ة‪ ،‬وكيفية تجاوز‬ ‫التحديات امستقبلية‪.‬‬ ‫وأرجع سبب اختيار امنطقة‬ ‫الرقي�ة لعقد الن�دوة إى وجود‬ ‫كثر م�ن أعم�ال أرامك�و فيها‪،‬‬ ‫وكذل�ك قربها م�ن دول الخليج‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن أرامك�و س�تنظم مثل‬ ‫هذه الن�دوة ي مناطق أخرى إذا‬ ‫رأت الحاجة لذلك‪.‬‬ ‫وأوضح القحطاني أن هناك‬ ‫اجتماعات ونقاش�ات م�ع أمانة‬ ‫امنطقة الرقية لتبادل الخرات‪،‬‬ ‫وت�م عقد ن�دوات مفت�ي صحة‬ ‫البيئة ي الرقية‪ ،‬وتنفيذ دورات‬ ‫أكثر من مائ�ة مفتش‪ ،‬وأضاف‬ ‫«سيس�تمر التعاون م�ع أمانات‬ ‫أخ�رى ي امملكة‪ ،‬وقريبا ً س�يتم‬ ‫التعاون م�ع أمانة الرياض لعقد‬

‫الدورات نفس�ها أكثر من ‪400‬‬ ‫مفتش صحي»‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن هن�اك قس�ما ً‬ ‫يهتم بالتوعي�ة البيئية ي أرامكو‬ ‫الس�عودية يخص�ص بع�ض‬ ‫برامج�ه م�دارس اأطف�ال‪،‬‬ ‫وتأهيل امعلم�ن ليكونوا بمنزلة‬ ‫مدرب�ن ي وزارة التعلي�م لرفع‬ ‫مستوى الوعي البيئي لدى طاب‬ ‫امدارس‪.‬‬ ‫م�ن جه�ة أخ�رى‪ ،‬أقيم�ت‬ ‫صباح أم�س ي بلدي�ة محافظة‬ ‫بقي�ق مح�ارة ع�ن كيفي�ة‬ ‫التعام�ل مع الك�وارث الطبيعية‬ ‫بعن�وان «الك�وارث‪ ..‬التنس�يق‬ ‫بن الجه�ات الحكومية وطريقة‬ ‫التعام�ل معه�ا»‪ ،‬بالتع�اون مع‬ ‫ركة أرامكو السعودية‪ ،‬وبرعاية‬ ‫محاف�ظ بقي�ق‪ ،‬عبداللطي�ف‬ ‫العبدالقادر‪.‬‬ ‫ش�ارك ي امح�ارة‬

‫مستش�فى بقيق الع�ام‪ ،‬ومرور‬ ‫بقيق‪ ،‬وركة أرامكو السعودية‪،‬‬ ‫ممثلة ي إدارة منع الخسائر‪.‬‬ ‫وأقيم�ت امح�ارة ي قاعة‬ ‫البلدية‪ ،‬بحضور مديري ورؤساء‬ ‫الدوائر الحكومية‪ ،‬وركة أرامكو‬ ‫الس�عودية‪ ،‬وعدد م�ن امواطنن‬ ‫وامعلمن‪ ،‬وطلبة امدارس‪.‬‬ ‫وأوضح رئي�س بلدية بقيق‪،‬‬ ‫امهن�دس س�لطان الزاي�دي‪،‬‬ ‫للحضور أه�داف امحارة التي‬ ‫أرف عى إعدادها رئيس قس�م‬ ‫الك�وارث ي البلدي�ة‪ ،‬منص�ور‬ ‫الحربي‪ ،‬وت�م عرض مقاطع من‬ ‫محارت�ن ع�ن الك�وارث عن‬ ‫طري�ق جه�از العرض م�ن قبل‬ ‫دائ�رة اإطفاء ي رك�ة أرامكو‬ ‫الس�عودية‪ ،‬قدمها حسن امري‪،‬‬ ‫وإدارة منع الخس�ائر ي أرامكو‬ ‫الس�عودية‪ ،‬امهن�دس حات�م‬ ‫الغامدي‪.‬‬

‫الجوعي‪ :‬تجربة «مركزي أيتام ويتيمات حفر الباطن» اأفضل في المملكة‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬حماد الحربي‬ ‫ع َد مدير مرك�زي اأيتام واليتيمات ي حفر الباطن‪،‬‬ ‫يوس�ف الجوع�ي‪ ،‬أن مركزي اأيت�ام واليتيمات ي‬ ‫امحافظ�ة اأفض�ل عى مس�توى امملك�ة‪ ،‬حيث تم‬ ‫ترش�يحهما للحص�ول عى ش�هادة اأي�زو العامية‬ ‫لتطبي�ق معاير الجودة‪ ،‬مؤك�دا ً أن مراكز ي جميع‬ ‫مدن امملكة تزور امركزين لاس�تفادة م�ن تجربتهما ي‬ ‫رعاية أكثر ‪ 574‬أرة مس�تفيدة‪ ،‬وأكثر من ألفن و‪700‬‬ ‫ف�رد‪ ،‬وي رعاي�ة أكثر م�ن ‪ 1300‬يتي�م‪ ،‬و‪ 1420‬يتيمة‪،‬‬

‫خال الس�نوات العر اماضية‪ ،‬مبينا ً أن امركزين يعنيان‬ ‫��ريح�ة اأيتام فاقدي اآباء‪ ،‬فيق�دم لهم خدمات تربوية‬ ‫واجتماعي�ة وترفيهي�ة‪ ،‬ويعوضه�م عن فق�دان والدهم‪،‬‬ ‫كاشفا ً أن اميزانية اإجمالية التي رفت عى مركز اأيتام‬ ‫ي الع�ام ام�اي تجاوزت ‪ 11‬مليون ريال‪ ،‬مش�را ً إى أن‬ ‫امركزين يسعيان لتحقيق ااكتفاء الذاتي من خال إقامة‬ ‫عدد من اأوقاف ي امستقبل القريب‪.‬‬ ‫لك�ن الجوعي اع�رف بحاج�ة امحافظ�ة أكثر من‬ ‫جمعي�ة خرية تحتضن امناش�ط الخري�ة‪ ،‬وترعى اأر‬ ‫الفق�رة‪ ،‬بس�بب الكثافة الس�كانية الهائل�ة ي امحافظة‪،‬‬

‫مش�را ً إى وجود جمعي�ة خرية واحدة يق�ع عليها عبء‬ ‫كب�ر‪ .‬وقال الجوعي‪ ،‬خال مؤتم�ر صحفي عقده‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫ي مقر مركز اأيتام‪ ،‬إن امحافظة تعد أرضا ً خصبة للعمل‬ ‫الخ�ري والتطوع�ي‪ ،‬مضيف�ا ً «من خال خرت�ي ي هذا‬ ‫امجال‪ ،‬أس�تطيع القول إن هناك مس�احة واس�عة للعمل‬ ‫الخ�ري ي امحافظ�ة‪ ،‬ي ظ�ل تذلي�ل كل الصعوبات من‬ ‫قب�ل الجهات الحكومي�ة التي تتعاون معنا بش�كل مميز‬ ‫وتتفاعل برعة لتحقيق مطالبنا»‪ ،‬موضحا ً «أقس�م بالله‪،‬‬ ‫من خال عمي ي هذا امجال‪ ،‬لم أجد عقبة واحدة تواجهنا‬ ‫ولم أجد أي مسؤول لم يتفاعل معنا‪ ،‬بل إن الجميع يبادر‬

‫فورا ً بحل أي مشكلة تواجهنا‪ ،‬وهذا دليل أكيد عى أن هذا‬ ‫البل�د هو بلد الخ�ر والعطاء»‪ .‬وعن إقب�ال رجال اأعمال‬ ‫للمشاركة ي العمل الخري‪ ،‬قال «صحيح أن حفر الباطن‬ ‫لي�س لديها ع�دد كبر من رجال اأعمال‪ ،‬أس�وة بامناطق‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬لك�ن هنالك إقب�اا ً كبرا ً من قب�ل جميع رائح‬ ‫امجتم�ع‪ ،‬حيث إننا نعد أيام ‪ 25‬و‪ 26‬و‪ 27‬من كل ش�هر‬ ‫هي أيام ذهبية بالنس�بة لنا‪ ،‬حن يقبل الناس عى الترع‬ ‫وامس�اهمة بأموالهم ي اأعمال الخرية‪ ،‬كما أننا أصبحنا‬ ‫ي حرج أمام رجال أعم�ال ي امحافظة لكثرة ما يغدقون‬ ‫علينا عطاءهم امتواصل‪ ،‬خاصة مركزي اأيتام واليتيمات‪.‬‬

‫الجوعي يرح آلية العمل لإعامين أمس (تصوير‪ :‬أحمد الدشن)‬


‫ﻣﺤﺎﻣﻮن‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻳﻌﺮﺿﻮن ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﺗﻄﻮﻋﻴﺔ ﻋﻠﻰ‬ ‫‬ ‫»ﺟﺰاﺋﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم«‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫زﻳﺎرة ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣﻦ ﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺧﺼﺼـﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﻨﺎﺣـﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﻟﻠﻤﺤﺎﻣـﻦ ﺿﻤﻦ ﻣﺒﻨﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳُﻌﺪ ﺑـﺎدرة ﻳﻤﻜﻦ اﻷﺧﺬ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﺣﺴـﺐ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻦ واﻤﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﻦ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻤﺤﺎﻣﻲ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻘـﻮا اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﻼن اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ‬

‫‪12‬‬

‫ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬أﺛﻨـﺎء زﻳﺎرﺗﻬﻢ ﻣﻘـﺮ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻳـﺎم‪ ،‬وأﺑﺪوا ﻛﺎﻣـﻞ اﺳـﺘﻌﺪادﻫﻢ ﻟﻠﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺪادﻫﻢ ﻟﻠﱰاﻓـﻊ ﻋـﻦ ﻏـﺮ اﻟﻘﺎدرﻳـﻦ‬ ‫واﻤﻌﴪﻳﻦ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺚ اﻟﻠﻘﺎء أوﺟﻪ اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎءات واﻟﻨﺪوات‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ‪ ،‬وﺗﺠـﻮل أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﺮﻓﻘـﺔ‬ ‫اﻟـﺪوﴎي ﺑـﻦ ﻗﺎﻋـﺎت اﻤﺤﻜﻤﺔ وأﻗﺴـﺎﻣﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﻌـﺮف ﻋﲆ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮﻳﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻔﺮع‬

‫ﻟﺠﻨﺔ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻤﻔـﺮج ﻋﻨﻬﻢ )ﺗﺮاﺣﻢ(‪،‬‬ ‫وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ )ﺗﻮاﴆ( اﻟﺬي ﻳﺮﻋﻰ اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺻﺪرت ﰲ ﺣﻘﻬﻢ أﺣﻜﺎم‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﺼﺎﻟـﺢ إﱃ أن اﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫ﺗﻄـﺮق إﱃ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻـﺎت اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻫـﺬه اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ واﻟﺘﻌﺎون اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺘﺪﺣﺎ ً اﻟﺪور‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑـﺄن رﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﺠﻬـﻮده اﻤﻀﻨﻴﺔ‬

‫ﺣﻮﱠل اﻤﺤﻜﻤﺔ إﱃ ﻣﺆﺳﺴﺔ إﺻﻼﺣﻴﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬ ‫إﺻـﻼح ﺣﺎل اﻤﺤﻜﻮم ﻋﻠﻴﻬـﻢ واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻵﺛﺎر‬ ‫اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻷﺣﻜﺎم‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﺪوﴎي ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﺎت اﻤﻨﺼـﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﻘﻀـﺎء ﻋﻨﺪ ﺗﻔﻌﻴﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬل ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻜﺎم ﻟﻠﻌﻘﻮﺑﺎت اﻟﺒﺪﻳﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﺪف إﱃ اﻹﺻﻼح واﻟﺘﻘﻮﻳﻢ ﰲ ﺣﻴﺎة ﻣﻦ‬ ‫ﺻـﺪرت ﻣﻨﻬﻢ أﻓﻌﺎل ﺟﺮﻣﻴﺔ ﻗـﺪ ﺗﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫إﺟﺮاءات‪ ،‬ﻛﺎﻟﻌﺰل ﻣﻦ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﻠﻴﻂ‪ ٪٨ :‬ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﺪارس اﻟﻤﺴﺘﺄﺟﺮة ﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ..‬وﻣﻄﻠﻮب ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑﻴﻦ‬

‫أﺑﻌﺎد‬

‫اﻧﺰع‬ ‫»ﺑﺸﺘﻚ«!‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬

‫ﻧﺎﺻﺮ ﺧﻠﻴﻒ‬ ‫ اﻟﻨﻔﻮس اﻟﻀﻌﻴﻔﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﺗﺄذﻳﻨﺎ أﻓﻌﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻳﻌﺮق ﺟﺒﻦ‬‫اﻟﻔﺘﻰ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ وﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻳﻨﺪﺛﺮ ﻣﺮﻳﺾ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺠﺪ ﴎﻳﺮاً‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ أرض‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻠﺤﻒ ﻣﺴﻜﻨﺎً‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﱰﻗﻰ!‬ ‫ ﻻ ﺧـﺮ ﻓﻴﻨـﺎ إن ﻟـﻢ ﻧﺼﺪق اﻟﻘـﻮل‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺐ واﺣﺪ‬‫واﻷﻣﻮاج ﺗﺘﻼﻃﻢ ﻫﻨﺎ وﻫﻨﺎك‪ ،‬واﻟﺨﻠﻞ ﻓﻴﻨﺎ‪ ،‬ﰲ أﻃﺮاف اﻤﻌﺎدﻟﺔ )وزﻳﺮ‬ ‫– ﻣﺪﻳـﺮ ‪ -‬ﻣﻮاﻃـﻦ ‪ -‬إﻋﻼﻣـﻲ(‪ ،‬ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻧﻜﻮن »ﻧﺮﺟﺴـﻴﻦ«‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺤﻦ ﻳﻨﻘﺼﻨﺎ ﻛﺜﺮ‪ ،‬وأﻣﻢ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻤﺮاﺣﻞ‪.‬‬ ‫ ﻓﺎﻟﻮزﻳﺮ ﻻ ﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن آﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻢ‪ ،‬ذﻫﺐ زﻣﻦ اﺳﺘﻘﺎء‬‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﻛﻴـﻞ أو اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺒﻌـﺪون أﻣﺘﺎرا ً ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻚ‪ ،‬وﻛﻞ ﳾء ﺗﻤﺎم ﻳﺎ ﻃﻮﻳﻞ اﻟﻌﻤﺮ! ﺗﺨﻠﺺ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﻮد و»اﻧﺰع‬ ‫ﺑﺸـﺘﻚ« وﺑﺎﴍ اﻤﻴﺪان‪ ،‬ﻃﺎﻟﻊ‪ ،‬ﻻﺣﻆ‪ ،‬اﺳـﺄل اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺎ ﻳﻨﻘﺼﻚ؟‬ ‫ﻓﺘﺼﻠﺢ اﻟﺨﻠﻞ ﺑﻼ ﻣﻨﺔ‪.‬‬ ‫ واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻛﻞ ﰲ ﻣﻮﻗﻌـﻪ‪ ،‬ﺳـﺌﻤﻨﺎ اﻟﺠﻤـﻮد‪ ،‬وﺳـﺌﻤﻨﺎ‬‫اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴـﺔ‪ ،‬ورﻓﻊ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺰاﺋﻔﺔ ﻟﻠـﻮزارات ﺑﺄن اﻟﻮﺿﻊ ﻟﺪﻳﻚ‬ ‫»زي اﻟﻔـﻞ« واﻤﻮاﻃـﻦ ﻻ ﻳﺤﺘـﺎج أﻛﺜـﺮ‪ ،‬واﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ أن اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻣﺘﻌﺜـﺮة وأﻣﻮاﻟﻬﺎ ﻣﻬﺪرة »ﻛﺎﻟﺒﺎﻟﻮن اﻤﻤﻠـﻮء ﺑﺎﻟﻬﻮاء« ﰲ أي ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫ﻳﻨﻬﺎر وﻳﻨﻔﺠﺮ‪ ،‬واﻤﺨﺠﻞ أن ﺗﻈﻬﺮ ﻫﺸﺎﺷـﺔ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻣﻊ أول‬ ‫اﺧﺘﺒﺎر‪.‬‬ ‫ واﻤﻮاﻃـﻦ أﻳـﺎ ً ﻛﺎن ﻣﻮﻗﻌـﻪ وﻣﻨﺰﻟﺘﻪ‪ :‬اﻟﻮﻻء ﻟﻠـﻪ ﺛﻢ ﻟﻮﻃﻨﻚ‬‫وﻣﻠﻴﻜﻚ‪ِ ،‬ﺑﺘﻨﺎ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻧﻤﺎذج »ﻓﺘﻦ« ﺳـﺒﺒﻬﺎ ﺧﻮارج ﻫﺬا اﻟﻌﴫ‪،‬‬ ‫»ﻃﺎﻟﺐ« ﻓﺴﺘﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﺣﻘﻚ‪.‬‬ ‫ واﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﺪﻳﻚ رﺳـﺎﻟﺔ ﺣﺎﻓﻆ ﻋﲆ أﻣﺎﻧﺘـﻚ ﻓﺄﻧﺖ إﻋﻼﻣﻲ‬‫ﺗﺤﻤﻞ رﺳﺎﻟﺔ ﺧﺎﻟﺪة وﻟﺪﻳﻚ دور ﺗﻨﻮﻳﺮي وﺗﺜﻘﻴﻔﻲ ﻤﺠﺘﻤﻌﻚ وﻟﺴﺖ‬ ‫ﻣﺘﻄﻔﻼً وﻟﺴﺖ أداة ﻟﺘﻠﻤﻴﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫‪nkhalif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻌﻠﻴﻂ‪ ،‬أن ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺪارس‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺗﺒﻠﻎ ‪ ،%8‬وﺗﺸـﻜﻞ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ %22‬ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻹدارة ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺮﺟﺤﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﻣﻘﺮه ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫اﻟﺒﻐﺪادي اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﰲ ﻛﻠﻤﺔ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺨﻄﻴﺐ اﻟﺒﻐـﺪادي ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻟﻘﺪﻳﺢ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻟﺨﺮﻳﺞ ‪ 180‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻒ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺛﺎﻧﻮي‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻌﻠﻴـﻂ ﺣﺎﺟﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ إﱃ ﻣﺮﻛـﺰ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن أﺑﻨﺎءﻫﺎ اﻟﻄﻼب ﺣﻘﻘﻮا اﻤﺮﻛﺰ اﻷول‬ ‫ﰲ اﺧﺘﺒـﺎر اﻟﻘـﺪرات واﻟﺘﺤﺼﻴﲇ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻓﻮزﻫﻢ ﺑﺠﻮاﺋـﺰ ﺗﻤﻴﺰ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﻓﻮز أﺣﺪ‬

‫ﺟﺎﺳﻢ أﺑﻮ ﺣﺴﻦ‬

‫اﻟﻄﻼب ﰲ ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨﺮﻳﺞ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘﱪا ً ذﻟﻚ دﻟﻴﻼً ﻋﲆ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺠﻮدة ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫وأن ﻣﺤﻮر اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻄﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺗﻌـﺪ اﻷﻗﻞ ﰲ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺪارس‬ ‫اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮة ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻐﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻀﻢ‬

‫ﺣﺴﻦ اﻤﺨﻠﻮق‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫ﻧﺤﻮ ‪ 300‬ﻣﺪرﺳﺔ ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺪم ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨﺮج ﻃﺎﻟﺒﺎن ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﺷﻬﺪت‬ ‫ﻓﻘﺮاﺗـﻪ ﺗﻜﺮﻳـﻢ ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻋﺮض ﻓﻴﻠﻢ ﺗﻌﺮﻳﻔﻲ ﺑﺎﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫وإﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺪم ﻃﻼب أوﺑﺮﻳﺖ »ﺑﻨﺎء وﻃﻦ«‪.‬‬

‫ﻣﺼﻄﻔﻰ آل ﻋﺒﻴﺪ‬

‫ﻓﺎﺿﻞ ﺣﻤﻮد‬

‫‪ ٢٥٠‬وﻟﻲ أﻣﺮ ﻳﺘﻌﺮﻓﻮن ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎم اﻟﻤﻘﺮرات ﻓﻲ اﻟﻈﻬﺮان‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫أﻛﺪ اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻤﻘـﺮرات ﰲ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻬﺪﻟﻖ‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻨﻈﺎم ﰲ ‪ 44‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻨﺎﺻﻔﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬وﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﻄﺒـﻖ ﰲ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 700‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺟﻴﻞ ﻣﺆﻫﻞ ﻣﻌﺘـﺰ وﻧﺎﻓﻊ ﻷﻣﺘﻪ وﻣﺤﺐ‬ ‫ﻟﻮﻃﻨـﻪ‪ ،‬وﻗﺎدر ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻟﺬاﺗﻲ واﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬

‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻠﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﻮاﻋﻲ‬ ‫واﻤﺘﺰن واﻟﻘﺎدر ﻋﲆ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻼت واﺗﺨـﺎذ اﻟﻘﺮارات‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﻣﺼـﺎدر اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﻜﻞ‬ ‫ﻛﻔﺎءة‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﻟﻘـﺎء ﻧﻈﻤﻪ اﻤﻜﺘـﺐ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫ﻟﴩح ﻧﻈـﺎم اﻤﻘﺮرات اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻷوﻟﻴـﺎء اﻷﻣﻮر‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻜﺘﺐ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﴩﻓﻦ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﻦ واﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ‪ 250‬ﻣﻦ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻬﺪﻟﻖ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺨﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ‬

‫ﻗِ ﺒﻞ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺪم إﻟﺤﺎق أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ أو ﺑﻨﺎﺗﻬﻢ‬ ���ﺑﻬـﺬا اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻣﻊ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺰاﻳﺎ ﻫﺬا اﻟﻨﻈﺎم ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ اﻟﻨﻈﺮة اﻟﺴﺎﺋﺪة ﻋﻦ اﺗﺠﺎه اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن أﺑﺮز ﺗﻠﻚ اﻤﺰاﻳﺎ ﻫﻲ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻤﻬـﺎري اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﻲ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻤﻘـﺮرات‪ ،‬ﻣـﻊ ﻣﺮاﻋﺎة‬ ‫ﺧﺼﺎﺋـﺺ اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ ﺑﺄن‬ ‫ﻳﺨﺘﺎر ﺑﻌﺾ اﻤﻘﺮرات اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻏﺐ ﰲ دراﺳـﺘﻬﺎ ﰲ ﺿﻮء‬ ‫ﻣﺤﺪدات وﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﺗﺮاﻋﻲ رﻏﺒﺎﺗﻪ وﻗﺪراﺗﻪ‪ ،‬واﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫اﻤﺘﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﻨﻈﺎم ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﺣﺎﻻت اﻟﺮﺳﻮب واﻟﺘﻌﺜﺮ‬ ‫اﻟﺪراﳼ‪.‬‬

‫ﺣﻴﺪر اﻟﺠﺒﺎرة‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﴍف‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬

‫ﻋﲇ آل ﻣﻄﺮ‬


‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻨﻴﺰة‪ :‬ﺗﺄﻫﻴﻞ ‪٣٠‬‬

‫أﺳﺮة ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم‬ ‫إﻟﻰ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ا ﺳﺮ‬ ‫اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻫـﻞ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴﺰة ‪30‬‬ ‫أﴎة ﻟﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻋﺎﻫﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﻜﻔـﻞ اﻤﻜﺘﺐ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻨﺤﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 30‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﻏﺮ ﻣﺴـﱰدة‪ ،‬ﻟﻜﻞ ﻓﺮد ﻳﺮﻏـﺐ ﰲ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﴩوع‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎري ﺻﻐﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺆدي اﻤﻜﺘﺐ أدوارا ً اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ‬ ‫أﺧﺮى ﻟﻸﴎ وﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ إﻳﺠﺎد ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫وذﻛﺮ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻌﻨﻴﺰة ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎن‪ ،‬أن اﻤﻜﺘـﺐ ووﻓـﻖ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬـﺎ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬داﺋﻢ اﻟﺪﻋـﻢ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت واﻟﺒﺎزارات‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫ﻟـﻸﴎ‪ .‬وأﻓـﺎد أن اﻤﻜﺘﺐ ﺷـﺎرك ﰲ ﻋـﺪة ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬ﻳﺄﺗﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎﻳـﺔ ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻴﻪ اﻷوﱃ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺸـﺎرك ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺑــ ‪ 22‬أﴎة ﺿﻤﺎﻧﻴﺔ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﻫﻴﻠﻬـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﻜﺘـﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻜﻔﻞ ﺑﺸـﺆون ﺣﺠﺰ اﻤﻮاﻗﻊ‬

‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﻳﺸـﺎرك ﺟﻨﺎح ﺧﺎص ﻳﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬ ‫وﻳﻌﺮف ﺑﺄﻧﺸﻄﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺑﻌﻨﻴـﺰة ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻤﻮﻟـﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ )إﻧﺘﺎﺟﻲ‪ ،(2‬اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﻌﻨﻴـﺰة ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎري ﺿﻤﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﻬﺪف رﻋﺎﻳﺔ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻟﻠﺴﺤﺮ« ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ا ﻣﻴﺮة ﻋﺎدﻟﺔ ﻟـ |‪ :‬ا­ﻋﻼم ُﻳﺤ ﺪ ﻣﻦ ﻇﺎﻫﺮة ‪ ٪ ٥‬ﻧﺴﺒﺔ ﺑﻼﻏﺎت »اﻟﺘﻌ ﺮض َّ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ ا ﺳﺮي‪ ..‬وﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻴﺐ ﺑﺪأت ﺑﺎﻻﻧﺤﺴﺎر‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ذﻛـﺮت اﻷﻣـﺮة ﻋﺎدﻟـﺔ ﺑﻨـﺖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣﺎن اﻷﴎي اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻹﻋﻼم ﻳﻠﻌﺐ‬ ‫دورا ﻛﺒـﺮا ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻇﺎﻫﺮة‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ اﻷﴎي‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻔﺘﺎح أﺳﺎﳼ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻮﻋﻲ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ‬ ‫ﺣـﻮل ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‪ ،‬وﻫـﻮ ﻳﺘﺠﺎوز‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت إﱃ اﻹﺳﻬﺎم ﰲ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮأي اﻟﻌـﺎم‪ .‬وﺑﻴﻨﺖ أن ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻴﺐ‬ ‫ﺑﺪأت ﺗﺘﻐﺮ وﺗﻨﺤﴪ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺣﻮل‬ ‫اﻹﺑـﻼغ ﻋﻦ اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﺗﺨﺮج ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻨـﻒ اﻷﴎي ﻋـﻦ ﻧﻄـﺎق اﻷﴎة‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺨﻤـﺲ ﺳـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻛﺎﻟﴪ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺸﺎع‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ زاد‬ ‫وﻋﻲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺑﴬورة اﻹﺑﻼغ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﺎﻻت اﻟﻌﻨـﻒ اﻤﺮﺻﻮدة‪ ،‬واﻤﻬﻢ‬ ‫ﻫﻮ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻌﺎﻃـﻰ اﻤﺒﻠﻎ ﻋﻦ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻹﺑـﻼغ‪ .‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل رﻋﺎﻳﺘﻬﺎ‬

‫ﺧﻮﺟﺔ ﻳﺘﺼﻔﺢ ﻛﺘﻴﺐ ﻟﻘﺎء اﻟﺨﱪاء اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺨﺎﻣﺲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ (‬ ‫ﻟﻘـﺎء اﻟﺨـﱪاء اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺨﺎﻣـﺲ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان »اﻹﻋﻼم ﴍﻳﻚ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﻒ اﻷﴎي« أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻓﻨﺪق اﻤﺎرﻳﻮت ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺧﻮﺟﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻴـﻲ اﻟﺪﻳـﻦ ﺧﻮﺟـﺔ‪ ،‬أن اﻟـﻮزارة‬

‫ﻋﲆ ﻛﺎﻣـﻞ اﺳـﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻟﺘﺒﻨﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬وﻗـﺎل »أﻋﺪ ﺑﺄن‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﺒﻨﺎﻫﺎ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺳـﺘﺆﺧﺬ ﺑﻌـﻦ اﻻﻋﺘﺒـﺎر‪،‬‬ ‫وأﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﱰﺟﻢ إﱃ ﺑﺮاﻣﺞ وﻟﻘﺎءات‬ ‫ﻣﻔﻴـﺪة‪ ،‬إذاﻋﻴـﺔ أو ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺑﺜﻬﺎ ﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻼت أو‬ ‫أﻓـﻼم وأﻋﺘﻘﺪ أن ﻫـﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﻣﻦ‬ ‫أﻫـﻢ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﺗﺘﺂزر ﻓﻴﻪ‬

‫ﺟﻬﻮد اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﻣﻊ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻣﺎن اﻷﴎي‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻳﺸﻜﻞ أﻣﺎﻧﺎ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﻜﻞ وﻣﻦ‬ ‫واﺟﺒﻨﺎ إﻳﺼﺎل ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة«‪ .‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻌﻨﻒ ﻣﺘﺬﺑﺬﺑﺔ ﺻﻌﻮدا ً‬ ‫وﻫﺒﻮﻃـﺎ ً ﺣﺴـﺐ اﻤﺆﺛـﺮات اﻤﺤﻴﻄﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔـﺮد واﻷﴎة واﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻟﺒﻠـﺪ‪،‬‬ ‫وﻟﻠﻌﻨﻒ ﺻﻮر ﻛﺜﺮة وﻣﺘﻌﺪدة‪ .‬وﺑﻦ‬ ‫أن ﺑﻌﺾ اﻟﺪراﺳﺎت ﺣﺪدت ﻣﺴﺒﺒﺎت‬ ‫اﻟﻌﻨـﻒ ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﻜﻤـﻦ ﰲ ﺗﻌﺎﻃـﻲ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات واﻤﺴـﻜﺮات واﻷﻣـﺮاض‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻷﺣﺪ اﻟﺰوﺟﻦ‬ ‫أو ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ وﻛﺬﻟﻚ اﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺰوﺟﻦ واﻷﴎة‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أوﺿﺤﺖ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ واﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣـﺎن اﻷﴎي اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﻴﻒ‪ ،‬أن ﻗﻀﻴـﺔ اﻟﻌﻨﻒ اﻷﴎي ﺗﻢ‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ ﻋﱪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻛﻘﻀﻴﺔ‬ ‫رأي ﻋـﺎم ﰲ ﻋﺎم ‪ 2000‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻫﻲ‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺟﺪﻳﺪة وﻟﻜﻦ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﻫﻮ ﻣﺎ اﺳﺘﺠﺪ‪.‬‬

‫أوﺿـﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﴩﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻘﺪم زﻳـﺎد اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ‪ ،‬أن ﻋﺪد‬ ‫ﺑﻼﻏﺎت اﻟﺘﻌﺮض ﻟﻠﺴـﺤﺮ ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %5‬ﻣـﻦ إﺟﻤـﺎﱄ ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺴـﺤﺮ‬ ‫واﻟﺸـﻌﻮذة اﻤﺴـﺠﻠﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ‪ %6‬ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴـﺤﺮﻳﺔ ﻛﺎن اﻤﺘﻬﻢ اﻷول ﻓﻴﻬﺎ ﺧﺎدﻣﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺗﺼﻨﻒ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ أﻗﺴﺎم اﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬

‫ﻻﺑﺪ ﻣﻦ وﺟﻮد دﻟﻴﻞ‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﺣﻤـﻮد اﻟﺨﺎﻟـﺪي أن ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﻳﻠﺰم ﺟﻬـﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺒﻼغ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺸـﺨﺺ إﺛﺒـﺎت دﻋﻮﺗﻪ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫إﻻ ﻣـﻦ ﺧﻼل وﺟـﻮد دﻟﻴﻞ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﻣﺎدﻳﺎ ً أو‬ ‫ﺳـﻤﺎﻋﻴﺎ ً أو ﺷـﻬﺎدة ﺷـﻬﻮد؛ ﻟﻴﺘﺴـﻨﻰ ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺘﺜﺒـﺖ ﻣـﻦ ﺧـﻼل رﻓـﻊ اﻟﺒﺼﻤﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻹداﻧﺔ ﻻ ﺗﺘـﻢ إﻻ ﺑﺎﻻﻋﱰاف‪ .‬وﺑﻦ‬ ‫أن اﻤﺤﺎﻛـﻢ ﻻ ﺗﻠﺠﺄ ﻋـﺎدة إﱃ اﻟﺮﻗﺎة اﻟﴩﻋﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﺣﺎل ادﻋﻰ اﻤﺘﻬﻢ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺤﺮ ﻋﻨﺪ ارﺗﻜﺎب‬ ‫اﻟﺠـﺮم‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺤﻴﻠـﻪ إﱃ اﻟﻄﺐ اﻟﻨﻔـﴘ وﰲ ﻧﻄﺎق‬ ‫ﺿﻴﻖ‪ ،‬ﻛﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻘﺘﻞ واﻟﻘﻄﻊ‪.‬‬

‫اﺗﻬﻤﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴﺤﺮ‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺨﺎﻟـﺪي‪» :‬ﺗﻘﺪم رﺟﻞ ﺑﺸـﻜﻮى إﱃ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً زوﺟﺔ أﺧﻴﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺤﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﻗﻊ‬ ‫اﻟـﺰوج ﻟﺰوﺟﺘﻪ ﻋـﲆ ورﻗﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺘـﴤ ﺗﻨﺎزﻟﻪ ﻟﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ أﻗﺮ ﺑﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‪ ،‬وﻟﻜﻦ إﺷﺎرات ﻣﻌﻴﻨﺔ دﻟﺖ أن اﻟﺰوج ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﰲ وﺿﻊ ﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺒﺼﻤﺔ أﻓﻘﻴﺔ وﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﻋﺎﻣﻮدﻳﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎع اﻟﺨﺎﻟﺪي إﺛﺒﺎت أن اﻟﺰوج ﻛﺎن‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﺗﺄﺛﺮ ﻧﻮﺑﺔ ﻫﺒﻮط ﺳـﻜﺮ ﻋﻨـﺪ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‪ ،‬ﻟﻴﻔﻨﺪ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺰاﻋﻢ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺼﺤﺔ اﻟﺒﺼﻤﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺰوج‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ أﻋﺮاض اﻟﺴـﺤﺮ وﻟﻜﻦ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺤﻴﻞ‬ ‫إﺛﺒﺎت ذﻟﻚ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺎً‪.‬‬

‫اﺳﺘﻐﻼل اﻟﻐﻴﺒﻴﺎت‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﻘﺎﴈ ﻋﻴﴗ‬ ‫اﻟﻐﻴـﺚ أن ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻨـﺎس ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن اﻟﻐﻴﺒﻴﺎت‬ ‫ﻟﺘﻀﻠﻴـﻞ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﻌﻘﻮل‪ ،‬ورﻏﻢ اﻧﺘﺸـﺎر أﻣﺮاض‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺮﺋﻴﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺴـﺤﺮ واﻤﺲ واﻟﻌﻦ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺘﺜﺒـﺖ ﻣﻨﻬﺎ إﻻ ﺑﺪﻟﻴـﻞ ﻗﺎﻃﻊ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺠـﻮز ﻟﻠﻘﺎﴈ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ ﺑﻮﺟﻮدﻫﺎ ﻛـﻮن اﻷﺻﻞ ﻫﻮ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪ اﻟﱪوﻓﺴـﻮر واﺳﺘﺸـﺎري ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔـﺲ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻃﺎرق اﻟﺤﺒﻴﺐ أن ﻻ أﺣﺪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫ﺑﺎﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴـﺤﺮ أو اﻟﻌﻦ‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ ﻻ أﺣﺪ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﻔﻲ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻛﻠﻤﺎ ﻗﻞ اﻟﺘﺤﴬ ﰲ اﻷﻣﻢ‬

‫ﻛﻠﻤﺎ ﺑﺎﻟﻐﺖ ﰲ اﻷﺳﺎﻃﺮ وﻛﻠﻤﺎ زادت اﻤﺪﻧﻴﺔ ُرﻓﻀﺖ‬ ‫اﻟﻐﻴﺒﻴـﺎت‪ ،‬ﺣﺘـﻰ وإن ﻛﺎﻧﺖ ﺻﺤﻴﺤـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ ﻓﻌﻼً ﻣﺼﺎﺑﺎ ً ﺑﺎﻟﺴﺤﺮ أو اﻟﻌﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻌﺐ إﺛﺒﺎت ذﻟﻚ«‪.‬‬

‫ﺣﺮاﺋﻖ ﺳﺒﺒﻬﺎ اﻟﺠﺎن‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺸـﻤﺎن أن اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺗﻠﻘﺖ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ﺗﺴﻌﺔ ﺑﻼﻏﺎت ﻟﺤﺮاﺋﻖ ﻣﺘﻜﺮرة ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎزل ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻳﻌﺘﻘﺪ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ أﻧﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﺠﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻠﻘﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻣﻦ ﺷـﺨﺺ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺠﻠﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺸـﻜﻮ أن ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻳﺸـﺘﻌﻞ ﺑﺎﻟﻨﺮان ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻜﺮر‪ ،‬وﻗﺪ اﺳـﺘﻌﺎن ﺑﺄﻓﺮاد اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻹﺧﻤﺎد‬ ‫ﺣﺮﻳﻖ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة ﰲ اﻷﺳﺒﻮع‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻨﺎر ﺗﻨﻄﻔﺊ ﰲ ﻣﻜﺎن ﻟﺘﺸـﺘﻌﻞ ﰲ ﻣﻜﺎن آﺧﺮ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟـﺊ وﰲ ﺗﻮاﻗﻴـﺖ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬دون وﺟﻮد ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﻳﻔﴪ ذﻟﻚ‪ .‬وﻗﺪ اﺳـﺘﻌﺎن ﻫﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﺑﻤﺸـﺎﺋﺦ‬ ‫اﻟﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﺮﻗﻴﺔ اﻤﻨـﺰل ﺑﺎﻟﻘﺮآن‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﺗﺤﻘﻖ إدارة‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬اﺗﻀـﺢ أن اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺑﻔﻌﻞ ﻓﺎﻋﻞ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻤﻨﺰل ﻧﻔﺴـﻪ وذﻟﻚ إﺛﺮ ﺧﻼﻓﺎت ﻧﺸـﺒﺖ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺳـﻠﻢ اﻟﺪﻓﺎع اﻷﻣﺮ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻛﻮﻧﻪ‬ ‫ﺟﻨﺎﺋﻴﺎ ً ﻣﻔﺘﻌـﻼً‪ .‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺤﺎ���ت اﻤﺴـﺠﻠﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ وﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﻳﻜﻮن اﻟﺠﺎﻧﻲ ﻣﻦ أﺣﺪ أﻓﺮاد‬ ‫اﻤﻨﺰل‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﺘﻔﻘﺪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة ‪ ،‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫وﻗﻒ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺤـﻮاﳼ‪ ،‬ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋﲆ إﺟـﺮاءات ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﻋﻴﺎدة ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﻔﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ‪ ،‬وﻗﺎم‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒـﻲ ﺑﺈﻃﻼﻋﻪ ﻋﲆ آﻟﻴﺎت اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫واﻤﺨﺎﻟﻄـﻦ ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻓﻖ اﻹﺟـﺮاءات اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ووﻓﻘﺎ ً ﻟﺘﻮﺻﻴﺎت ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻃﻠﻊ ﻋـﲆ ﻣﺠﻤﻞ اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺼﺤـﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺖ ﻣﻌﺎﻳﻨﺘﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ اﻟﺘﺤﻔﻆ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘﻘـﴢ اﻟﻮﺑﺎﺋﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬واﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺻﺤﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬واﻟﺘﻌﺰﻳﺰات واﻟﺪﻋﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻣﻦ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎوﻟـﺖ اﻟﺰﻳﺎرة أﻗﺴـﺎم اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻤﺨﺘـﱪات اﻟﻄﺒﻴـﺔ واﻷﺷـﻌﺔ وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﻊ إﱃ ﻋﺮض‬ ‫ﻣﺮﺋـﻲ ﻋﻠﻤـﻲ ﻟﻠﺤﺎﻟـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬واﻹﺟـﺮاءات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ إﻋﺪادﻫﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺪﻋﻢ ﻣﻦ اﻟﻮزارة‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﺪوى‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺴـﺮي‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻛﻲ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻟﺘﻘـﻰ اﻟﺤﻮاﳼ ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﺑﺪر ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﺟﻠـﻮي آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ووﺿﻌـﻪ ﰲ ﺻـﻮرة اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬واﻹﺟﺮاءات واﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻮزارة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺒﻘﻰ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻳﻮﻣﻦ ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﺮض‪.‬‬

‫آل ﺑﻦ ﺷﻴﺦ‪ :‬ﻧﻌﺎﻧﻲ وﺿﻌ ًﺎ ﻣﺄﺳﺎوﻳ ًﺎ ﻟﻔﻘﺪان‬ ‫أﺧﻮي واﻻﺷﺘﺒﺎه ﻓﻲ أﺧﺘﻲ‬ ‫أﺑﻲ وإﺻﺎﺑﺔ ّ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻷﺣﺴﺎء ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن(‬

‫اﻟﺼﺪﻓﺔ ﺗﻘﻮد إﻟﻰ اﻛﺘﺸﺎف أول إﺻﺎﺑﺔ ﺑـ»ﻛﻮروﻧﺎ« ﻓﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫اﻛﺘﺸـﻒ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض أول إﺻﺎﺑـﺔ‬ ‫ﺑﻔﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻃﻔﻞ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 11‬ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻗﺪوﻣﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻹﺟﺮاء ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺛﻘﺐ ﰲ اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺼـﺪر ﻟـ»اﻟـﴩق« »إن ﻋﺎﺋﻠـﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ اﻧﺘﻘﻠـﺖ ﻣﻦ ﺑﻘﻴـﻖ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‬ ‫اﻻول ﻹﺟـﺮاء ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴـﺢ ﺛﻘﺐ ﰲ اﻟﻘﻠﺐ‪،‬‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻪ اﻟﻄﻔـﻞ ﻣﻨﺬ وﻻدﺗـﻪ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻹﺟـﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬اﺗﻀﺢ‬

‫‪15‬‬

‫أﻧﻪ ﻣﺼـﺎب ﺑـ»ﻛﻮروﻧﺎ« إﻻ أﻧﻪ ﺗﻌﺪى ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮرة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﺼـﺪر أن اﻟﻄﻔـﻞ أُﺻﻴـﺐ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺣﻮاﱄ أﺳـﺒﻮع ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﰲ درﺟـﺔ اﻟﺤﺮارة‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺳـﻬﺎل واﺳـﺘﻔﺮاغ‪ ،‬وأن ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬ ‫ﻧﻘﻠﺘﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﻘﻴﻖ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻛﺎن اﻷﻃﺒﺎء ﻳﻘﻮﻟـﻮن ﻟﻬﻢ إﻧﻪ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻼﻣﺎت ﻇﻬﻮر اﻷﺳـﻨﺎن ﻟـﺪى اﻷﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫دون أن ﻳﻜﺘﺸﻔﻮا اﻤﺮض‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﴢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫إﺧﺮاﺟـﻪ ﻣـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﻋﺰﻟﻪ ﻋـﻦ أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬وﻣﺮاﺟﻌﺘﻬﻢ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج‪.‬‬

‫ﻗـﺎل ﻫﺸـﺎم آل ﺑﻦ ﺷـﻴﺦ‪ ،‬اﺑﻦ اﻤﺘـﻮﰱ‪ ،‬وﺷـﻘﻴﻖ ﻣﺼﺎب‬ ‫ﺣـﺎﱄ‪ ،‬وﻣﺼـﺎب ﺳـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻣﺸـﺘﺒﻪ ﰲ إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ »ﻧﻌﺎﻧﻲ‬ ‫وﺿﻌـﺎ ﻣﺄﺳـﺎوﻳﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻓﻘـﺪ اﻷب‪ ،‬وﺗﺄﻛﺪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫أﺧﻮيّ ﺑﺎﻤﺮض‪ ،‬ووﺟﻮد ﺣﺎﻟﺔ اﺷـﺘﺒﺎه ﺑﺎﻹﺻﺎﺑﺔ ﻟﺸﻘﻴﻘﺘﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 19‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺤﺖ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ وزارة اﻟﺼﺤﺔ أﻧﻬﺎ اﻷﻗﻞ وﻫﻲ ‪ 24‬ﻋﺎﻣﺎً«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫أﺣـﺪ أﺷـﻘﺎﺋﻪ ﻣﻮﻇﻒ ﰲ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ ﻏـﺎدر اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺎﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬وﻫﻮ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗﺤـﺖ اﻤﻼﺣﻈﺔ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻟـﺬي ﻳﺼﻐﺮه ﺑﻌﺎﻣـﻦ ﻻﻳﺰال ﰲ أﺣﺪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء ﻳﺘﻌﺎﻟﺞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص أﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 31‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻋﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻟﻮاﻟﺪه ﻗﺒﻞ وﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻫﺸـﺎم »ﺗﻢ ﺗﻨﻮﻳﻢ اﻟﻮاﻟﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﺪة أﻳﺎم‪ ،‬ﺛﻢ أﺧﺮﺟﻨﺎه ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ‪12‬‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻓﻘﻂ ﺗﻤﺖ إﻋﺎدﺗﻪ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﻴﻠﻔﻆ أﻧﻔﺎﺳـﻪ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﻢ ﻳﻘـﺪم اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﻪ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻷﺳـﺎس ﺗﻢ رﻓﻊ ﺷﻜﻮى ﺿﺪ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺨﺎص اﻟﺬي ﺗﻮﱃ‬ ‫ﻋﻼﺟﻪ‪ ،‬ﻓﺘﻢ ﺗﺴـﻔﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟـﺬي أﴍف ﻋﲆ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﱰة ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺤﺠﺔ أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻗﺪ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻤﻐﺎدرة إﱃ ﺑﻼده‪ ،‬وﻧﺤﻦ رﻓﻌﻨﺎ اﻟﺸـﻜﻮى إﱃ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﺿﺪ ﻫﺬا اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻺﻫﻤﺎل‪ ،‬وﻣﺎﺿﻮن إﱃ ﺣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻤﺘﺴﺒﺒﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻦ ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺼﻞ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﻷﻣـﺮاض اﻤﺰﻣﻨﺔ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬـﺎ واﻟﺪه ﻗﺒﻞ‬ ‫وﻓﺎﺗـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل »ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ اﻟﺴـﻜﺮي‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻣﻦ أي‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت ﺻﺤﻴﺔ أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎﻟـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻧﻢ‪ ،‬اﺑـﻦ ﻋﻢ »ﻣﺨﺘﺎر أﻣﺮ‬ ‫اﻟﻐﺎﻧﻢ«‪ ،‬وﻫﻮ أﺣﺪ اﻤﺸـﺘﺒﻪ ﰲ وﻓﺎﺗﻬﻢ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻫﺬا اﻤﺮض‪ ،‬أن اﺑﻦ‬ ‫ﻋﻤﻪ ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ إﻋﺎﻗﺔ ﺣﺮﻛﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔﱰض أن ﻳﺠﺮي‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻘﻮس اﻟﻈﻬﺮ واﻟﺼـﺪر‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﻮاﻋﻴﺪ ﺗﺄﺧﺮت ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣـﺮة ﻗﺒﻞ أن ﻳﺼـﺎب ﺑﻀﻴﻖ ﰲ اﻟﺘﻨﻔﺲ ﺑﺴـﺒﺐ ﻫﺬا اﻤﺮض ﻋﲆ‬ ‫اﻷرﺟﺢ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻮﰱ ﰲ أﺣﺪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﺑﻦ ﻋﻤﻪ ﻧﻘـﻞ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺠﻔﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬وﻣﻨﻪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻮﰲ ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻋﻤﺮ اﻤﺘـﻮﰱ ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻗﺪ أﻧﻬﻰ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺎﴈ دراﺳﺔ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺤﻮاﳼ ﻟﺪى ﺗﻔﻘﺪه اﻤﺮﴇ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء أﻣﺲ‬

‫اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬ﻓﺤﺺ »ﻛﻮروﻧﺎ« ﻣﺘﻮﻓﺮ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة ﻓﻘﻂ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻓﻲ اﺣﺴﺎء ﻳﻌﺰل أرﺑﻌﺔ رﺟﺎل واﻣﺮأة‪ ..‬وذووﻫﻢ ﻳﻨﺘﻘﺪون ﻋﺪم ﺗﺤﺬﻳﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻤﺨﺘـﱪات‬ ‫وﺑﻨﻮك اﻟـﺪم ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ اﻟﺸـﻤﺮي إن ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺨﺘﱪات اﻤﻬﻴﺄة ﻹﺟﺮاء ﻓﺤﺺ‬ ‫اﻟﻔـﺮوس اﻤﺴـﺘﺠﺪ ﻛﻮروﻧـﺎ‬ ‫)ﻧﻮﻓﻮ ﻛﻮروﻧﺎ ﻓﺮوس(‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺼﻴﺐ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن ﻫﻤﺎ ﻣﺨﺘﱪا ﺟﺪة واﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﻔﺤﺺ ﺳـﻴﺘﺎح ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺘﱪ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ وﺑﻨﻚ اﻟﺪم ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﺮﺷـﻴﺢ‬ ‫ﻣﺨﺘﺺ ﻟﻠﺘﺪرب ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﲆ إﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻔﺤﺺ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳـﻴﺘﺎح اﻟﻔﺤﺺ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺘﱪ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻟﺤﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﻔﺤـﺺ‪ ،‬ﻛﻮن‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎر دﻗﻴﻘﺎ ً ﺟﺪاً‪ ،‬وﻳﺘﻄﻠﺐ ﻓﺤﺺ‬ ‫اﻤﻮرث اﻟﺠﻴﻨﻲ ﻟﻠﻔﺮوس‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻤﻬـﻢ ﻫﻮ دﻗﺔ اﻟﻔﺤﺺ وﺳـﻼﻣﺘﻪ‬

‫وﻟﻴـﺲ ﻛﺜـﺮة اﻤﺨﺘـﱪات‪ ،‬وﻣﻨﻮﻫـﺎ ً‬ ‫ﺑـﺄن ﻋﻴﻨـﺎت اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﺑﺎﻟﻔـﺮوس‬ ‫واﻤﺨﺎﻟﻄـﻦ ﻣـﻦ اﻷﺣﺴـﺎء أرﺳـﻠﺖ‬ ‫ﺑﺄﻏﻠﺒﻬﺎ ﻤﺨﺘﱪ ﺟـﺪة وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻤﺨﺘﱪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺨﺘﱪﻳﻦ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ أن ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻣﺨﺘﱪ ﺟﺪة‬ ‫ﻟﻠﻌﻤـﻞ أوﻻً‪ ،‬ﻛﺎن ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺤﺎﺟـﺔ‬ ‫ﻤﺨﺘـﱪ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎن ﻇﻬـﻮر أول إﺻﺎﺑـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻗﺒﻞ ﻣﻮﺳﻢ اﻟﺤﺞ ﺑﺄﺷﻬﺮ‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﺒﺐ ﻗﻠﻘﺎ ً ﻟﺪى اﻟﻮزارة ﻣﻦ ﺗﺰاﻳﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺎﻻت ﺧﻼل ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﺤـﺞ‪ ،‬ﻛﻮن‬ ‫اﻟﻔﺮوس ﻛﺎن ﺟﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻗﺪرﺗﻪ‬ ‫ﻋﲆ إﺻﺎﺑـﺔ اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻌﺮوﻓﺎ ً‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎ ً أن ﻣﺼﺪره اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ‪.‬‬ ‫وزاد اﻟﺸـﻤﺮي »اﻟﻔـﺮوس‬ ‫ﻳﺼﻴـﺐ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔـﴘ‪ ،‬وﻗـﺪ‬ ‫ﻳﺘﺴﺒﺐ ﺑﻔﺸـﻠﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺤﺘﺎج اﻤﺼﺎب‬

‫اﻟﺤﻮاﳼ أﺛﻨﺎء ﺟﻮﻟﺘﻪ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﺪﻋـﻢ ﺑﺎﻷﺟﻬـﺰة ﻟﻠﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔـﴘ‬ ‫وأﻋﺮاﺿـﻪ‪ ،‬واﻟﻔﺌﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤـﺬر ﻫﻲ‪ :‬اﻟﺤﻮاﻣﻞ‪ ،‬وﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ‪،‬‬ ‫واﻤﺼﺎﺑـﻮن ﺑﺄﻣﺮاض ﻣﺰﻣﻨﺔ ﻛﻤﺮﴇ‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ واﻟﻔﺸـﻞ اﻟﻜﻠـﻮي‪ ،‬واﻤـﺮﴇ‬ ‫ﺿﻌﻴﻔـﻮ اﻤﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬و َﻣ ْﻦ أﺟـﺮوا زراﻋﺔ‬ ‫أﻋﻀـﺎء‪ ،‬واﻟﻜـﻮادر اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت«‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻣَـ ْﻦ‬ ‫ﻳﺘﻮﻓـﻮن ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ اﻹﻧﻔﻠﻮﻧـﺰا‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ أﻛﺜﺮ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻤﻦ ﺗﻮﻓﻮا ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻓـﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻫﺬا ﻻ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﻋﺪم اﺗﺨﺎذ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﺎت اﻟﻼزﻣﺔ«‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أن ﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﻔﺤﺺ ﺗﻜﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻴﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﺧﺬ ﻣـﻦ إﻓﺮازات‬ ‫اﻷﻧـﻒ وﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻠﻖ‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻐﺮق ﻇﻬـﻮر ﻧﺘﻴﺠﺘـﻪ أرﺑـﻊ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﻇﺮوﻓـﺎ ً ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻟﻀﻤـﺎن دﻗـﺔ اﻟﻔﺤـﺺ وﻣﻮﺛﻮﻗﻴﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻹﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺣـﺪوث ﺗﻠـﻮث ﰲ اﻤﺨﺘـﱪ‬ ‫ﻳﺠﻌﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺸﺨﺺ ﺳـﻠﻴﻤﺎ ً وﻳﻤﻜﻦ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻈﻬـﺮ اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻟﻌﻴﻨـﺎت اﻟﺪاﺧﻠﺔ ﻟﻠﻔﺤﺺ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫أﻣـﺮ ﻳﻤﻜـﻦ ﺣﺪوﺛـﻪ ﰲ أي ﻣﺨﺘﱪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻹﺟـﺮاء اﻤﺘﺒﻊ إﻗﻔﺎل اﻤﺨﺘﱪ‬ ‫ﻷرﺑﻌﺔ أﻳﺎم ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً وﺗﻄﻬﺮه‪ ،‬وﺳﺤﺐ‬ ‫ﻋﻴﻨﺎت ﺟﺪﻳـﺪة وﻓﺤﺼﻬﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘـﱪ آﺧـﺮ‪ ،‬وﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أﻧﻪ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺜﺒـﺖ ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وﻣـﻦ ﺧـﻼل‬ ‫دراﺳـﺔ ﺣﺎﻻت اﻤﺨﺎﻟﻄـﻦ ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺮوس اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ ﺑﺎﻤﺨﺎﻟﻄﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫أﻛﺪ ﻣﺼﺪر رﺳـﻤﻲ ﰲ ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء وﺿﻊ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص )أرﺑﻌـﺔ رﺟـﺎل‪،‬‬ ‫واﻣـﺮأة( ﰲ ﻏـﺮف اﻟﻌﺰل ﻳﻮم‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬وﺗﻢ ﻗﻔـﻞ اﻟﺒﻮاﺑﺔ وﻣﻨﻌﺖ أي‬ ‫زﻳﺎرة أو دﺧـﻮل ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻧﺘﻘﺪ‬ ‫ذوو اﻤـﺮﴇ ﺗﺄﺧـﺮ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻌﺰل‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻓﻘﻂ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺰوروﻧﻬﻢ ﻣﻨﺬ أﺳـﺒﻮع دون‬ ‫أي ﺗﺤﺬﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺻﻠـﺖ »اﻟـﴩق« ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟـﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ وأرﺳـﻠﺖ ﻓﺎﻛﺴـﺎً‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﺠﺪ ﺗﺠﺎوﺑﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻮاﺻﻠﺖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ أﺳﻌﺪ اﻟﺴـﻌﻮد ﻟﺴﺆاﻟﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﺒﺐ ﻋﺪم إﺟﺮاء اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ وﺣﺼﻮل‬ ‫رد ﻋـﲆ ﺷـﻜﻮى اﻤﺮﴇ وﻟـﻢ ﺗﻠﻖ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻮاﻟـﺖ اﻟﺸـﻜﺎوى ﻋـﻦ‬ ‫اﻧﻌـﺪام ﴍوط اﻟﻌـﺰل ﰲ اﻟﻐـﺮف‬ ‫اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻌـﺰل اﻤﺮﴇ اﻤﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬـﻢ واﻤـﺮﴇ اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻮﺿﺤﻦ أن‬ ‫َﻣ ْﻦ ﻳﺸـﺘﺒﻪ ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﻳﺘﻢ وﺿﻌﻬﻢ‬ ‫ﰲ ذات اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻣـﺎ ﻳﻨﺘـﺞ ﻋﻨﻪ ﺑﻘﺎء‬ ‫اﻤﻴﻜﺮوﺑـﺎت ﰲ ذات اﻟﻐﺮﻓـﺔ وﻋـﺪم‬ ‫اﻟﻘـﺪرة ﻋـﲆ اﻟﺘﺠﺎوب ﻣـﻊ اﻟﻌﻼج‪،‬‬

‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﺠﻤﻴـﻊ أﻗﺎرب‬ ‫اﻤﺸـﺘﺒﻪ ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬـﻢ ﺑﺰﻳﺎرﺗﻬـﻢ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻳـﻮم دون ﺗﺤﺬﻳـﺮ أو ﺗﻮﺻﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﻋـﺪم اﺣﺘـﻮاء اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺼﻔـﺎة ﻟﺘﻨﻘﻴـﺔ اﻟﺘﻜﻴـﻒ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أوﺿﺢ ﻣﺼـﺪر ﰲ ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬ﻓﻀـﻞ ﻋﺪم ذﻛﺮ اﺳـﻤﻪ‬ ‫ أن اﻟﻌـﺰل ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬‫اﻷﻣـﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ ﻣﻨﻌﺰل‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻨﻘﺴـﻢ إﱃ ﺟﻬـﺔ‬ ‫ﻟﺮﺟـﺎل وﺟﻬـﺔ أﺧﺮى ﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﻳـﺾ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺤـﺎﻻت وﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﺑﻬـﺎ دورة ﻣﻴﺎه واﺣـﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫اﻤﺒﻨـﻰ ﺻﻐـﺮ ﻣﺜﻠﻬـﻢ ﻣﺜـﻞ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫أﻗﺴﺎم اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ دون أي ﻣﻴﺰة‪.‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻟـﻢ ﺗﻠـﻖ ﻣﺮﻳﻀـﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﻲ اﻟﺪﻣﺎم اﻤﺮﻛﺰي وﻋﻨﻚ‪،‬‬ ‫أي ﺗﻔﺎﻋـﻞ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻷﻃﺒـﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﻇﻬﻮر أﻋـﺮاض ﻣﺮض‬ ‫»ﻛﻮروﻧـﺎ« ﻋﻠﻴﻬـﻦ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻛـﺪت‬ ‫اﻤﺮﻳﻀـﺔ ﻧﺎﺋﻠـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘـﺪﳼ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣـﻦ ارﺗﻔـﺎع ﰲ ﺣﺮارة‬ ‫اﻟﺠﺴـﻢ ﻣﻨـﺬ ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم وﺿﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﺲ‪ ،‬وﴎﻋـﺔ ﰲ ﻧﺒﻀﺎت اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫وﻗﺼﺪت ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺪﻣﺎم اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻟﻠﻌﻼج وأﺧﺬ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ اﻟﻼزﻣﺔ ﻛﻮن‬ ‫اﻷﻋـﺮاض ﻫـﻲ ذاﺗﻬﺎ اﻟﺘـﻲ ﻧﴩت‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔـﺮوس‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﻨـﺪ اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫إﱃ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ رﻓﻀـﺖ إﺟﺮاء اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬

‫إﺣﺪى اﻟﻐﺮف اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺿﻊ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺮﴇ ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫واﻛﺘﻔﺖ ﺑﺈﻋﻄﺎﺋﻬﺎ اﻤﻐﺬي‪ ،‬وﴏﻓﺖ‬ ‫ﻟﻬـﺎ اﻟﺪواء اﻟﻼزم ﻻرﺗﻔـﺎع اﻟﺤﺮارة‪،‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨﺖ اﻟﻘﺪﳼ أن اﻷﻋﺮاض أﺣﺴﺖ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺑﻌـﺪ ﻣﻼزﻣﺘﻬـﺎ ﻟﻮاﻟﺪﻫﺎ ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﻛﻮﻧﻪ ﻣﺮﻳﺾ ﻗﻠﺐ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻧﺘﻬـﻰ اﻹﺟـﺮاء اﻟﻄﺒـﻲ‬ ‫ﻟﻨـﻮف اﻟﻌﺎﻣـﺮي اﺑﻨـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺑﻮﺿﻊ اﻤﻐﺬي ﻟﻬـﺎ أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ دﺧﻮﻟﻬﺎ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻳﺼﻌﺐ ﻣﻌﻬﺎ ﺗﻨﻔﺴـﻬﺎ إﻻ‬ ‫أن ﺣﺮارﺗﻬـﺎ ﻛﻤـﺎ أﻓـﺎدت ﻟـﻢ ﺗﻠﺰم‬ ‫ﺣﺪا ً ﻣﻌﻴﻨﺎً‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﺗﻨﺨﻔﺾ وﺗﺮﺗﻔﻊ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﴪﻋﺔ‪ ،‬وأﻛﺪت أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﺮف ﺳﺒﺐ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋﻬﺎ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت زﻳﻨـﺐ ﻣﺤﻤـﺪ أﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻗﺼﺪت ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﻨـﻚ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻳـﺎم وأوﺿﺤـﺖ ﻟﻬـﻢ أن ﺣـﺮارة‬ ‫ﺟﺴـﻤﻬﺎ ارﺗﻔﻌﺖ ﻓﺠﺄة ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﺴﺎء وأﺻﻴﺒﺖ ﺑﻐﺜﻴﺎن ودوار‬ ‫ﰲ اﻟـﺮأس أﻓﻘﺪﻫـﺎ اﻟﺘـﻮازن إﻻ أن‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻛﺘﻔـﻰ ﺑـﴫف اﻟﺪواء‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻘﺼﺪ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺎ ً ﰲ ﺳـﻴﻬﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻟﻌـﺮض ﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ ﻣﺠﺪدا ً‬

‫ﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴـﻞ اﻟﻼزﻣﺔ اﻟﺘﻲ أﻛﺪت‬ ‫ﺳـﻼﻣﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻟـﺪوار ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻼزﻣﺎ ً ﻻﻧﺨﻔﺎض اﻟـﺪم‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻔﺪﻫﺎ‬ ‫ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ارﺗﻔﺎع اﻟﺤﺮارة واﻟﻐﺜﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻴﺼـﻞ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫آل ﺑـﻮ ﺣﻤﺪ إن اﺑﻨـﻪ ذا أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻨﺨﻔـﺾ درﺟـﺔ ﺣﺮارﺗـﻪ ﻤﺪة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺪاﻳﺔ ارﺗﻔﺎع‬ ‫اﻟﺤـﺮارة ﻗﺼـﺪ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺧﺎﺻﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻛﺘﻔﻰ‬ ‫ﺑﺎﻤﻐﺬي واﻟـﺪواء‪ ،‬وﻫﻮ اﻹﺟﺮاء اﻟﺬي‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻨﺨﻔﺾ ﻣﻌـﻪ ﺣـﺮارة اﻟﻄﻔﻞ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ أدى إﱃ ﻗﺼﺪ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺠﻔﺮ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻌـﺮ ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ أي‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم وﻋﻤﻞ ﻟـﻪ ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ ﻛﻤﺎدات ﺑﺎردة ﰲ أﺣﺪ ﻣﻤﺮات‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻋـﺪم اﻧﺨﻔـﺎض‬ ‫اﻟﺤﺮارة أدى إﱃ ﺗﻨﻮﻣﻴﻪ وﺟﻌﻞ أﺑﻴﻪ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻘﺎ ً ﻟﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟـﻢ ﻳﺮ آل ﺑﻮ ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻤﺨﺘﺺ إﻻ ﰲ أول ﻳﻮم‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔﺪ ﺑﺄي ﺗﺤﺎﻟﻴﻞ ﻃﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪ أخ أﺣـﺪ اﻤﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﻧﺎﺟﻲ اﻟﺸﺪاد اﻟﺬي ﻳﺮﻗﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﻬﻔﻮف أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻧﻘﻞ أﺧﻴﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ وﺣﺮارة‬ ‫ﺟﺴـﻤﻪ ﺷـﺪﻳﺪة اﻻرﺗﻔـﺎع‪ ،‬وﻗـﺎم‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء ﺑﺈﺟﺮاء ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﺗﻤـﺖ إﻓﺎدﺗﻪ ﺑـﺄن اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫أرﺳـﻠﺖ إﱃ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺨﺘﺼـﺔ ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺟﺮﻳـﺖ ﻋﻠﻴﻪ أﺷـﻌﺔ ﻣﻘﻄﻌﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﻣﺎزال ﰲ اﻤﺮاﻗﺒﺔ ﻟﺪى اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫»آﺛﺎر اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ«‬ ‫ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻟﻜﻨﺰ‬

‫رأي‬

‫ﻫﺎﻟﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫‪halaqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮﻛـﺖ ﺳـﻔﻴﻨﺔ اﻟﺤﺮﻳـﺔ )‪(Liberty Ship‬‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺟـﻮن ﺑـﺎري )‪ (SS John Barry‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ُ‬ ‫ﺻﻨﻌﺖ ﰲ اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺒﺤـﺮ ﻣﻌﻬﺎ ﻟﺘﺬﻫﺐ ﰲ ﻣﻬﻤﺔ ﴎﻳـﺔ إﱃ اﻟﻈﻬﺮان ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﺤﺮب ﰲ أوروﺑﺎ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ ﺑﻌـﺪ وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﺮب ﺑـﻦ أﻣﺮﻳـﻜﺎ وأﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮة‪ ،‬وﻗﺒﻞ أن ﺗﺼﻞ اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻟﺴﻮاﺣﻞ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻗﺼﻔﻬـﺎ اﻟﻄﻮرﺑﻴﺪ اﻷول ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻐﻮاﺻﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌـﺪ ‪ 185‬ﻛﻢ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮاﺣﻞ اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺷـﻬﺮ أﻏﺴـﻄﺲ ‪ ،1944‬ﺛﻢ ﻗﺴـﻤﻬﺎ اﻟﻄﻮرﺑﻴﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ إﱃ ﻧﺼﻔـﻦ ﻟﺘﻐﺮق وﻳﺴـﺘﻘﺮ ﺣﻄﺎﻣﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻤـﻖ ‪ 2600‬ﻣـﱰ‪ ،‬ﻣـﺎت أﺛﻨـﺎء اﻟﻨﺴـﻒ اﺛﻨﺎن ﻣﻦ‬ ‫أﻓـﺮاد اﻟﻄﺎﻗﻢ وﺗﻢ إﻧﻘﺎذ ﺑﻘﻴﺔ اﻷﻓﺮاد ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻟﺘـﴪي ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺷـﺎﺋﻌﺔ ﺑـﻦ اﻷﻓﺮاد ﺑـﺄن ﺣﻤﻮﻟﺔ‬ ‫ﺿﺨﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺎﺋﻚ اﻟﻔﻀﻴﺔ ﺗﻘـﺪر ﺑـ ‪ 26‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر ﻛﺎﻧـﺖ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ أﺣﺪ اﻟﻨﺎﺟﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻗﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺄن ﰲ اﻷﻣﺮ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﺮﻳﺒﺎً؛‬ ‫ﻷن ﻣﻬﻤـﺔ ﺷـﺤﻦ اﻟﺤﻤﻮﻟﺔ ﺗﻤـﺖ ﰲ ﻣﻨﺘﻬﻰ اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺸـﻌﺎر اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﰲ زﻣﻦ اﻟﺤﺮب آﻧﺬاك‪،‬‬ ‫إذ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ ﺗﺸﺪﻳﺪ أﻣﻨﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ أﻏﻠﺐ أﻓﺮاد اﻟﻄﺎﻗﻢ‬ ‫ﻳﻌﻠﻢ وﻗﺘﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺤﺮﺳـﻮن ‪ 750‬ﺻﻨﺪوﻗﺎ‬ ‫ﺧﺸـﺒﻴﺎ ﻣﺤﻜﻢ اﻹﻏﻼق ﺧﺘﻢ ﻋﻠﻴﻪ اﺳـﻢ )اﻟﻈﻬﺮان(‪،‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻘﺮا ﻤﺤﻄـﺔ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ اﻛﺘﺸـﺎف اﻟﻨﻔﻂ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﺬ ‪ 6‬ﺳـﻨﻮات ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬وﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺪم اﺳﺘﻘﺮار‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎد أﺛﻨـﺎء ﻓـﱰة اﻟﺤـﺮب ﺗﻌﺮﺿـﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻟﻌﺠـﺰ وﻧﻘﺺ ﺣﺎد ﰲ اﻟﻨﻘﻮد اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻔﱰض أن ﺗﴫﻓﻬﺎ ﻛﺮواﺗﺐ ﻟﻠﻌﻤﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﰲ ﺑﻨﺎء اﻤﺼﺎﰲ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ رأس ﺗﻨﻮرة‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﺪاﻧﺖ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﺷـﱰت أﻏﻠﺐ اﻟﻌﻤﻼت اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﺘﺪﻓـﻊ ﻟﻠﻌﻤـﺎل رواﺗﺒﻬﻢ؛ إذ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﺎﻟﻌﻤﻼت‬ ‫اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻋﲆ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻛﺎن‬

‫اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻌ ّﻠﻘﺔ!‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﺪ ﺗﻢ ﺷﺤﻦ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟـ ‪ 49‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻓﻀﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺘﱪ اﻟﺸـﺤﻨﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﺼﻞ ﻟﻠﻈﻬـﺮان ﻛﺎﻧﺖ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ ﺳـﻔﻴﻨﺔ اﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫)ﺟـﻮن ﺑﺎري( اﻟﺘﻲ ﻗـﺪرت ﺣﻤﻮﻟﺘﻬﺎ ﺑــ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠـﺔ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻓﻀﻴـﺔ ﻣﻦ ﻓﺌﺔ اﻟﺮﻳﺎل اﻟﺘﻲ ُﺳـﻜﺖ ﰲ‬ ‫ﻓﻴﻼدﻟﻔﻴﺎ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻓﻈﻠﺖ‬ ‫ﺗﺮﻗـﺪ ﰲ أﻋﻤﺎق اﻟﺒﺤﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻋﻘـﻮدا ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻧﺘﻈﺎر ﻣﻦ ﻳﻨﺘﺸﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ﺧﻤﺴـﺔ وأرﺑﻌﻦ ﺳـﻨﺔ ﻗـﺎم رﺟﻞ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋﻤﺎﻧﻲ )اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤﺪ ﻓﺮﻳﺪ اﻟﻌﻮﻟﻘﻲ( وﺧﺒﺮ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺑﺮﻳﻄﺎﻧـﻲ )روﺑـﺮت ﻫﻮدﺳـﻦ( ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ ﻹﺧﺮاج‬ ‫اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺟﺬﺑﺘﻬﻤﺎ اﻟﻘﺼﺔ وراء ﺷﺤﻨﺔ اﻟﻜﻨﺰ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻣﺎ ﺑﻌﺪة ﻣﺤـﺎوﻻت إﻧﻘﺎذ اﻣﺘﺪت إﱃ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 1994‬ﺗﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻧﺘﺸـﺎل أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 60‬أﻟﻒ‬ ‫ﻗﻄﻌـﺔ ﻧﻘﺪﻳـﺔ )‪ 1.3‬ﻣﻠﻴـﻮن( رﻳـﺎل‪ ،‬إﻻ أن ﻧﻈﺮﻳﺔ‬ ‫وﺟﻮد ﺳـﺒﺎﺋﻚ ﻓﻀﻴـﺔ ﻣﻊ اﻟﺤﻄﺎم ﺗﻼﺷـﺖ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻓﺸـﻠﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻻﻧﺘﺸﺎل ﻋﻦ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ أي‬ ‫أﺛﺮ ﻟﻠﺴـﺒﺎﺋﻚ اﻟﺘﻲ وﺻﻔﺖ ﺑﺎﻟﻜﻨﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﻌﺐ واﻤﺠﻬـﻮد ﻇﻬﺮت إﻋﻼﻧـﺎت ﻣﺒﻮﺑﺔ‬ ‫)ﻟﻠﺒﻴـﻊ( ﻗﻄـﻊ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻓﻀﻴﺔ ﺳـﻜﺖ ﰲ ﻋﻬـﺪ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻣﻊ ﺷـﻬﺎدة ﺗﻮﺛﻴـﻖ ﺑﺄﻧﻬﺎ أﺣـﺪ اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ اﻷﺛﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻦ ﺣﻄﺎم ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺟﻮن ﺑـﺎري‪ ،‬وﰲ إﻋـﻼن آﺧﺮ )ﻋﻤﻠﺔ ﻧـﺎدرة ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ »اﻟﻘﺴـﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ«( ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﻤﺘﺎزة ﻟﻠﺒﻴﻊ ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ!! ﻇﻬﺮت اﻹﻋﻼﻧﺎت ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎدي وﻋﻠﻨﻲ ﻋﲇ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻟﺘﻌﻜﺲ ﻣﺪى ﻓﻬﻢ‬ ‫وﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺒﻌـﺾ ﻟﻘﻴﻤﺔ اﻵﺛﺎر واﻤﺨـﺰون اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺰﺧﺮ ﺑـﻪ أراﴈ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨـﺬ ﻋﻘﻮد‪،‬‬ ‫ﻓﻠـﻢ ﺗﺠﺪ ﻗﺪﻳﻤـﺎ ﻣﻦ ﻳﺤﻔﻈﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﻀﻴﺎع ﻟﺘﺼﺒﺢ‬ ‫ﻫﺪﻓﺎ ﺳـﻬﻼ ﻤﻦ ﻳﻠﺘﻘﻄﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺨﺮﺟﺖ ﻗﻄﻊ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺟﺎﺑـﻮا اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﴩات‬ ‫اﻟﺴـﻨﻦ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻏـﺎدر ﻣﻊ ﻣﻦ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺒـﻼد وﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ اﻵﺛﺎر‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧﺮ ﻇﻞ ﻗﺎﺑﻌﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺒﻴﻮت ﺳـﻨﻮات‬

‫ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬واﻷﻛﺜﺮ ﺧﻄﻮرة ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺪدت‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺜﺮوات ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ زﻫﻴﺪة‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﺴﺘﺤﻖ‬ ‫اﻹﺷـﺎدة ﺑﺤـﻖ ﻫﻨﺎ ﺗﻠـﻚ اﻤﺠﻬـﻮدات اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺖ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻟﺜﻼث ﺳـﻨﻮات ﺣﻤـﻼت وﻣﻬﻤﺎت‬ ‫ﺗﻄﻮﻋﻴـﺔ ﻻﺳـﱰﺟﺎع آﺛـﺎر اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﰲ‬ ‫زﻣﻦ ﻗﻴـﺎﳼ أن ﺗﺴـﺘﻌﻴﺪ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﻘﻄـﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻻﺳـﺘﻴﻼء ﻋﻠﻴﻬﺎ وأﺧﺬﻫـﺎ وﺑﻴﻌﻬﺎ وﺣﺘﻰ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺠﺮﻳﻔﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺸـﻮاﺋﻲ ﻣﺜﻞ اﻤﺠﻬﻮدات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺬﻟﺖ ﻣـﻊ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻹﻋﺎدة ﺑﻨـﺎء ﻣَﻌْ ﻠﻢ )ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜﻌﻴﺒﺔ اﻷﺛﺮي( آﺧﺮ آﺛـﺎر اﻟﻘﺮاﻣﻄﺔ اﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻢ اﻤﻌﺎﻟﻢ اﻷﺛﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ وﺗﻢ ﺗﺠﺮﻳﻔﻪ ﺑﺠ ّﺮاﻓﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻤﻘﺎول ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺸﻮاﺋﻲ ﺣﻦ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ أﺣـﺪ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺪأت اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘﻄﻮﻋﻴـﺔ ﺑﺈﻋﺎدة ﻗﻄﻊ أﺛﺮﻳﺔ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋﻦ ﻧﻘﺶ ﻣﺴـﻨﺪ ﺟﻨﻮﺑـﻲ‪ ،‬ﻳﻌﻮد إﱃ اﻟﻘـﺮن اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﻴﻼد‪ ،‬ﻟﻴﺘﻔﺎﻋﻞ ﻋﲆ أﺛﺮﻫﺎ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاء‬ ‫واﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻟﺘﺘﻢ‬ ‫إﻋـﺎدة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﻊ اﻷﺛﺮﻳـﺔ اﻟﻘﻴّﻤﺔ‬ ‫ﻟﺤﻀـﺎرة ﺟﻨـﻮب اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻼت اﻟﻨﻘﺪﻳـﺔ اﻟﻨﺎدرة اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﰲ‬ ‫»اﻤﻌـﺮض اﻷول ﻟﻶﺛـﺎر اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻤﺴـﺘﻌﺎدة« ﰲ‬ ‫اﻤﺘﺤـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻟﻴﺘﺠـﺎوز ﻋﺪد اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ اﺳـﺘﻌﺎدﺗﻬﺎ أﺛﻨـﺎء اﻟﺤﻤﻠﺔ وﺣﺘﻰ اﻵن ‪17‬‬ ‫أﻟﻒ ﻗﻄﻌـﺔ أﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 14‬أﻟـﻒ ﻗﻄﻌﺔ أﺛﺮﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﻣـﻦ داﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﺪ‬ ‫إﻧﺠـﺎزا ﻛﺒﺮا؛ إذ ﺗﻤﻜﻨﺖ أﻳﻀﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺘﺸـﺠﻴﻊ ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺎن ﻳﺤﺘﻔﻆ ﺑﻘﻄﻊ أﺛﺮﻳـﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻤﻬﺎ إﱃ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر‪ ،‬ﻣﻌﺮﻓﻦ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻵﺛﺎر‬ ‫واﻟﱰاث ﺑﺼﻔﺘﻬـﺎ أﺣﺪ اﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﻬﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻞ اﻵﺛـﺎر اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺪﻫـﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫ﻋﺮﺿﻬﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺮاﻫﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮب اﻷﺧـﺮى ﻟﺘﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﺗﺎرﻳـﺦ وﺣﻀﺎرة‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ودورﻫﺎ اﻤﻬﻢ ﰲ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺷـﺒﻪ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪت أرﺿﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺎرك وﻏﺰوات وﻓﺘﻮﺣﺎ ً وﻗﺼﺼﺎ ً ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻣﻦ أﻳﺎم‬ ‫اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴـﻦ واﻟﻘﺮاﻣﻄﺔ واﻷﻣﻮﻳـﻦ وﻏﺮﻫﻢ وأﻋﺎدت‬ ‫ﻟﻮﺟـﻪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻼﻣﺤـﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺳﻮى أن ﻧﺸﻜﺮ وﻧﺜﻤﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠﻬﻮدات واﻤﺒﺎدرات‬ ‫اﻟﻬﺎدﻓـﺔ اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ رﻓـﻊ اﻟﻮﻋﻲ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻘﻴﻤﺔ اﻵﺛﺎر اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺰز ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﺛﺮوة ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﺴـﺘﺒﺎﺣﺔ ﺑﻞ ﻣﻠـﻚ ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻤﻠﺘﻬﺎ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ ورﻋﺎﻳﺔ ﺳـﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓـﻼ ﺗﺒﻴﻌﻮﻫﺎ وﻻ‬ ‫ﺗﻔﺮﻃـﻮا ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺤـﻦ ﺗﺘﻐﺮ اﻷزﻣﻨـﺔ وﻳﺘﺒﺪل اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺳـﺘﺒﻘﻰ ﻫﻲ اﻟﺸـﺎﻫﺪ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻋﲆ ﺣﻀﺎرة وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪.‬‬

‫ﰲ اﻤﻌﺠـﻢ اﻟﻮﺳـﻴﻂ‪ :‬ا ُﻤﻌَ ﱠﻠ ُ‬ ‫ﻘـﺔ‪ :‬اﻤـﺮأَة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺎﴍﻫـﺎ زوﺟﻬـﺎ وﻻ ﻳﻄ ﱢﻠﻘﻬـﺎ‪ .‬وﰲ اﻟﺘﻨﺰﻳﻞ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰ‪ :‬اﻟﻨﺴـﺎء َ‬ ‫)ﻓﻼ ﺗَ ِﻤﻴﻠُﻮا ُﻛ ﱠﻞ ا ْﻟﻤَ ﻴ ِْﻞ َﻓﺘَﺬَ ُر َ‬ ‫وﻫﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﱠ‬ ‫َﻛﺎ ْﻟﻤُﻌَ ﱠﻠ َﻘـﺔِ (‪ .‬وا ُﻤﻌَ ﻠﻘﺔ واﺣـﺪة اﻤﻌَ ﻠﻘﺎت‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺳﺒﻊ ﻗﺼﺎﺋﺪ ﻟﺸﻌﺮاء ﻣﻦ ﺷﻌﺮاء اﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ أﻋـﻼه ﴐورﻳـﺔ ﺟـﺪا ً ﻤﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫»ﻓﻬﻢ« ﺑﺪﻋﺔ »ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ« اﻟﺘﻲ اﺑﺘﺪﻋﺘﻬﺎ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮزارة ﺗﻌﺮف ﺗ ّﺮﻫﻞ‬ ‫ﺟﺴـﺪ اﻟﺰوﺟﺔ‪/‬اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤﻨﺎﻫﺞ ﻣﺘﻀﺨﻤﺔ‬ ‫ﺑــ»ورم« ﰲ اﻟﺪﻣﺎغ‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﺑـ»ﺷـﺤﻢ« أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ‪ ،‬واﻤﺒﺎﻧﻲ ﺗﻘﻒ ﺑﺸﺤﻮب )ﻫﻞ ﺳﺒﻖ‬ ‫أن رأﻳﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﺄﻟﻮان ﺟﺬاﺑـﺔ؟(‪ ،‬واﻤﻌﻠﻤﻮن‬

‫ﺻﺎﻟﺢ زﻳﺎد‬ ‫‪zayyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺣﺘـﻜﺎر اﻷراﴈ دون ﺑﻨـﺎء أو ﺑﻴـﻊ ﻫـﻮ‬ ‫ﻣﺮاﻫﻨﺔ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﻣﻊ ﻣﴤ اﻟﺰﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺰﻣﻦ ﻻ ﻳﻤﴤ ﺑﺬﻫﺎب ﺳـﻨﺔ وﻣﺠﻲء أﺧﺮى‬ ‫ﰲ روزﻧﺎﻣـﺔ اﻟﺘﻘﻮﻳﻢ‪ ،‬وﻟﻮ ﻛﺎن ﺣﺴـﺎب اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻤﺎ ﺣﺪث ﻓﺮق ﺑﻦ ﻣﺎ ﻣﴣ ﻣﻨﻪ‬ ‫وﻣـﺎ ﺑﻘـﻲ‪ .‬إن ﻣـﴤ اﻟﺰﻣﻦ ﻳﻌﻨﻲ ﰲ ﺣﺴـﺎب‬ ‫اﻤﺤﺘﻜﺮﻳﻦ ﻟﻸراﴈ ازدﻳﺎد اﻟﺤﺎﺟﺔ إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻮﻻدة‬ ‫أ ُ َﴎ واﺳـﺘﻘﻼﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﻨـﺰل اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﺗﻜﺎﺛﺮ‬ ‫اﻟﻨﺎزﺣـﻦ ﻣﻦ اﻷرﻳـﺎف واﻟﺒﻠـﺪات اﻟﺼﻐﺮة إﱃ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺪﻳﻨـﺔ أو ﺗﻠﻚ‪ ،‬واﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ اﺗﺴـﺎع اﻤﻨﺰل‬ ‫وﺑﺤﺒﻮﺣﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﻜﺴﺐ أو ﺑﺤﻠﻮل‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‪ ...‬اﻟﺦ‪.‬‬ ‫وﻟﻘﺪ أﺻﺒـﺢ اﺣﺘـﻜﺎر اﻷراﴈ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗ���ـﺎرة وﺛﻘﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﻓﻜﻞ ﻣـﻦ اﻣﺘﻠـﻚ ﻓﺎﺋﻀﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﺎل ﻗﻠﻴـﻼً أو ﻛﺜﺮا ً ﻓـﺈن اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻤﻀﻤﻮن‬ ‫ﻻﺳـﺘﺜﻤﺎره أن ﻳﺸـﱰي ﻗﻄﻌـﺔ أو أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﻄـﻊ اﻷراﴈ وﺑﺨﺎﺻـﺔ ﺗﻠـﻚ اﻟﺒﻌﻴـﺪة ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮان واﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻷن أﺳﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺿﻌﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﱰﻛﻬﺎ ﻟﻠﺰﻣﻦ‪ .‬وﻟﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﻔﻜﺮة‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ اﻟﻌﻬﺪ ﺑـﻞ ﻗﺪﻳﻤﺔ وﻣﺘﺠﺪدة ﻣﻨﺬ اﺑﺘﺪأت‬ ‫ﻣﺪﻧﻨﺎ ﺗﺘﺴـﻊ وﺗﺘﻄﻮر‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك ﻗﻄﻊ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀـﺎء داﺧﻞ ﻣـﺪن ﻛﱪى ﻣﺜﻞ ﺟﺪة‬ ‫واﻟﺮﻳﺎض وﻏﺮﻫﻤﺎ‪ ،‬ﻳﺤﻮﻃﻬﺎ اﻟﺒﻨﻴﺎن وﻳﻀﻴﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺎس ﻣـﻦ ﻛﻞ ﺟﻮاﻧﺒﻬﺎ وﻫﻲ ﻣﺎ ﺗﺰال ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫زﻳﺎدة ﰲ ﺳﻌﺮﻫﺎ!‪ .‬وﺗﺘﺄﺻﻞ اﻟﻔﻜﺮة ﻟﺪى اﻟﻨﺎس‬ ‫وﺗﺘﻮارث‪ ،‬وﻳﺘﻨﺎﻗﻞ وﺻﻴﺘﻬﺎ اﻷﺑﻨﺎء ﻋﻦ آﺑﺎﺋﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻌﻘـﺎر »ﻳﻤﺮض ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﻤﻮت«!‪ .‬وﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺎ اﻧﺤﺴﺎر أﺑﻮاب اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر واﻤﺮاﺑﺤﺔ‬ ‫أو اﻧﻐﻼﻗﻬـﺎ ﰲ إﻳﺪاﻋـﺎت اﻟﺒﻨـﻮك أو ﴍاء‬ ‫اﻷﺳـﻬﻢ وﻏﺮﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﻃﺮق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺪﱠﺧﺮات‪.‬‬ ‫ﺑـﻞ إن اﺣﺘﻜﺎر اﻷراﴈ أﺻﺒﺢ ﻧﺸـﺎﻃﺎ ً ﻣﺮادﻓﺎ ً‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺘﺠﺎرة وﺿﻤﺎﻧﺎ ً ﻟﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﻛﺒﺎر اﻟﺘﱡﺠﺎر‬ ‫وﻧﺸﺎﻃﺎ ً ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ً ﻟﻜﺒﺎر اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﺘﺎج‬

‫ﻳﺸﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺿﻐﻂ اﻟﻨﺼﺎب وﺗﻜﺪّس اﻟﻔﺼﻮل‬ ‫وﻣﻦ اﻟﺴ ّﻠﻢ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺘﺤﺮك إﻻ إﱃ اﻷﺳﻔﻞ ﻣﺎدﻳﺎ ً‬ ‫وﻣﻌﻨﻮﻳـﺎً‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬه اﻷﺳـﺒﺎب ﻣـﱪرة أن ﺗﺠﻌﻞ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻻ ﺗﺮﻏـﺐ ﰲ اﻻﻗﱰاب ﻣﻨﻬـﺎ وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻄ ّﻠﻘﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻷﺳـﺒﺎب‬ ‫»اﻟﻮﺟﻴﻬـﺔ« ﺗﺠﻌـﻞ اﻟـﻮزارة ﺗﻌ ّﻠـﻖ آﻣﺎﻟﻬـﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻏﻴﻤﺔ ﺷـﺎردة‪ ،‬ﻓﺎﻤﻄـﺮ ا ُﻤﺮﻋـﺐ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺎت‬ ‫واﻷﻣﺎﻧﺎت ﻫﻮ ﻧﺼﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻮزارات ﻳﻜﻮن اﻤﻄﺮ ﻛﺎﻓﻴﺎ ً ﻟﺮﻓﻊ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘﺄﻫﺐ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻌﺪاد‪ ،‬أﻣﺎ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻬﻲ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﻋﺒﻘﺮﻳﺔ ﻻﻓﺘﺔ ﺗﺤﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﺮوب ﻣﻨﻬﺎ‪ ..‬ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ )ﻣﺎ ﰲ دوام(!‬

‫)اﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ( ﺣﻞ ﺳـﺤﺮي‪ ،‬ﻓﺎﻟﻄﺎﻟﺐ ﻳﺘﻘﺒّﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﻣﺘﻨـﺎن ﻋﻈﻴـﻢ‪ ،‬واﻤﻌﻠـﻢ ﻳﺘﻘﺒّﻠـﻪ ﻛﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻻﻟﺘﻘـﺎط اﻷﻧﻔـﺎس‪ ،‬وأوﻟﻴﺎء اﻷﻣـﻮر ﻳﺘﻘﺒﻠﻮﻧﻪ‬ ‫ﺑﻌﺎﻃﻔﺔ وﻳﺸﻌﺮون أن أﺑﻨﺎءﻫﻢ ﺑﺄﻣﺎن )ﻟﻢ ﻳﻘﻞ‬ ‫أﺣﺪ أن اﻤﺪارس ﻏﺮ آﻣﻨﺔ!(‬ ‫ﻓﺎﻟـﻮزارة اﻟﺸـﻬﺮة ﺑﻜﺜـﺮة وﻃﺮاﻓـﺔ‬ ‫»اﻟﺘﻌﺎﻣﻴـﻢ« وﺟﺪت ﰲ »اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ« ﺿﺎﻟﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻋﲆ ﻏﺮ اﻟﻌﺎدة‪ -‬ﺗﻌﻤﻴﻢ ﻳﻨﺘﻈﺮه وﻳﺴـﺄل ﻋﻨﻪ‬‫اﻟﻄﺎﻟﺐ واﻤﻌﻠﻢ ووﱄ اﻷﻣﺮ!‬ ‫ﻃﺒﻌـﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺼﻌـﺐ اﻟﺘﻜﻬّ ـﻦ ﺑﺎﻟﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻟﺒﺪﻋﺔ »اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ« ﻫﺬا إذا اﺳـﺘﺒﻌﺪﻧﺎ‬ ‫»اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﻌﺎﻃﻔـﻲ« اﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ اﻟﺨـﻮف ﻋﲆ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ ﺷﺒﺎب‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‬

‫ﻟﻢ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﺷﻲء؟‬ ‫ﻋﻘﻴﺪة ﺟﺤﺎ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺳـﺄﻟﻮا ﺟﺤﺎ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻛﻢ ﻋﻤـﺮك؟ أﺟﺎب‬ ‫ﺛﻼﺛـﻮن ﻋﺎﻣـﺎً‪ .‬رﺟﻌـﻮا إﻟﻴـﻪ ﺑﻌـﺪ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً ﻓﺴﺄﻟﻮه ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻛﻢ ﻋﻤﺮك؟ أﺟﺎب‬ ‫ﺛﻼﺛـﻮن ﻋﺎﻣﺎً! ﺗﻌﺠﺐ اﻟﻘﻮم وﺳـﺄﻟﻮه ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻛﻴﻒ ﻟـﻢ ﻳﺘﻐﺮ ﻋﻤﺮك ﻣـﻊ اﻟﺰﻣﻦ؟‬ ‫أﺟـﺎب‪ :‬اﻟﺮﺟﻞ ﻳﺒﻘﻰ رﺟـﻼً ﻻ ﻳﻐﺮ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫وﻻ ﻳﺒﺪل ﻣﻮﻗﻔﻪ!‬ ‫ﺿﻤﻨـﻲ ﻣﺠﻠﺲ ﻣـﻊ ﻗـﻮم اﺟﺘﻤﻌﺖ‬ ‫ﺑﻬﻢ ﰲ أول أﻳﺎم اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻓﺴـﺄﻟﺖ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻋـﻦ رأﻳﻬﻢ ﻋﻦ ﻣـﺂل اﻷﻣﻮر وإﱃ‬ ‫أﻳﻦ ﺳـﻮف ﺗﺼـﺮ؟ ﻛﺎن ﻳﻮﻣﻬـﺎ ﻗﺪ ﻫﺮب‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺎﺑﺪﻳـﻦ وﺗﻨﺤﻰ ﻣﺒـﺎرك! أﺟﺎب اﻷول‬ ‫ﻣﺒﺎرك آﺧـﺮ اﻟﺮاﺣﻠﻦ وﻟـﻦ ﻳﺘﺒﺪل ﳾء أو‬ ‫ﻳﺴـﻘﻂ زﻋﻴـﻢ! ﻋﻠـﻖ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻋﻤﺎ‬ ‫ﺣﺪث‪ :‬أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء‪،‬‬ ‫ﺑﻞ وﻟﻦ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ وأﻓﺮاد ﺟﻴﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺠﻴﺐ أن اﻟﻠـﻪ ﻳﻘﻮل ﻛﻞ ﻳﻮم ﻫﻮ ﰲ‬ ‫ﺷـﺄن أﻣﺎ ﺟﻤﺎﻋﺘﻲ ﻓﻴﻘﻮﻟـﻮن أن ﻻ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺸﻤﺲ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﺮور ﺳـﻨﺘﻦ واﺣـﱰاق اﻟﻴﻤﻨﻲ‬ ‫وﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻘـﺬاﰲ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ واﻧﻔﺠﺎر اﻟﱪﻛﺎن‬ ‫اﻟﺴـﻮري ﺳـﺄﻟﺘﻬﻢ ﻣﺠـﺪدا ﻣـﺎ رأﻳﻜـﻢ ﰲ‬ ‫اﻷوﺿﺎع؟ أﺟﺎب اﻷول ﻟﻢ ﻳﺴـﻘﻂ أﺣﺪ وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻐـﺮ ﳾء وﻣﺒـﺎرك ﻛﺎن آﺧـﺮ اﻟﺮاﺣﻠﻦ!‬ ‫ﻗﻠـﺖ ﻛﻴـﻒ؟ ﻗـﺎل زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳـﻦ ﻫﺮب‬

‫»ﻳﺎ ﺗﺒﻴﻊ‪ ..‬ﻳﺎ ﺗﺒﻨﻲ«!‬ ‫اﻓﺮﺣﻮا‪ ..‬ﺟﺎﻛﻢ‬ ‫اﻟﺴﻜﻦ!‬

‫وﻣﺒﺎرك ﺗﻨﺤـﻰ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺒﻘﻴﺔ ﻓﻠﻢ ﻳﻬﺮب أﺣﺪ‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺘﻨﺤـﻰ أﺣـﺪ؛ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻤﺒـﺎرك آﺧﺮ‬ ‫اﻟﺮاﺣﻠـﻦ وﻟﻢ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء‪ .‬ﺛﺒﺖ اﻟﺮﺟﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻔـﻪ ﻣﺜـﻞ ﺟﺤﺎ ﻓﻠـﻢ ﻳﺘﻐﺮ وﻟـﻮ ﺗﻐﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ!‬ ‫اﻟﺘﻔـﺖ إﱃ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻗﻠـﺖ ﻟﻪ ﻫـﻞ ﺗﻐﺮ‬ ‫ﳾء؟ ﻗـﺎل ﻟﻢ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء وﻟﻦ ﻳﺘﻐﺮ ﳾء‬ ‫وﻟﻦ ﻳﺘﻐﺮ أي ﳾء ﰲ ﺟﻴﲇ‪.‬‬ ‫ﻫﺬه ﻗﺼﺺ ﻋﲆ ﻋﻤـﻖ اﻹﺣﺒﺎط ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ .‬واﻟﻜﻮن ﻻ ﻳﻤﴚ ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﺑـﻞ ﻛﻞ ﻳﻮم ﻫﻮ ﰲ ﺷـﺄن ﻓﺘﺒﺎرك‬ ‫اﺳﻢ رﺑﻚ ذي اﻟﺠﻼل واﻹﻛﺮام‪.‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﻌﻘﻴـﺪة اﻟﺒﻮذﻳـﺔ ﻓﺎﻟﻜـﻮن‬ ‫ﻛﻠـﻪ ﰲ ﺗﻐﺮ ﻣـﻦ أﻋﻈـﻢ اﻹﻣﱪاﻃﻮرﻳﺎت‬ ‫إﱃ ﺣﻴـﻮان اﻟﺨﻠـﺪ‪ .‬وﺣﺴـﺐ ﻫﺮﻗﻠﻴﻄﺲ‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻲ ﻓﺈن اﻟﻨﻬﺮ اﻟﺬي ﺗﻀﻊ ﻗﺪﻣﻚ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﺒﻘـﻰ ﻧﻔـﺲ اﻟﻨﻬﺮ ﺣﻦ ﺗﻀـﻊ ﻗﺪﻣﻚ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﻟﺤﻈﺔ‪ .‬وﰲ اﻟﻄﺐ ﻻﻳﺒﻘﻰ اﻟﺠﺴﻢ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻠﺤﻈـﺔ واﻟﻠﺤﻈﺔ ﻧﻔﺴـﻪ‪ .‬اﻟﺴـﻜﺮ‬ ‫ﻳﺘﺄرﺟﺢ واﻟﺘﺮوﻛﺴـﻦ ﻳﺘﻘﻠـﺐ واﻟﻌﻈﺎم‬ ‫ﺗﺒﻨﻰ وﺗﻬﺪم‪.‬‬ ‫واﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻦ ﻳﺸـﺬ ﻋﲆ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﻜـﻮن ﺑﺎﻟﺘﺒﺪل وﻟﻮ ﻗـﺎل ﺟﺤﺎ وﺟﻤﺎﻋﺘﻲ‬ ‫ﻣﺎﻗﺎﻟﻮا‪ ،‬وﻗـﺪرة ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﻨﻔﺲ وﺗﻐﻴﺮ‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ واﻟﺮأي ﻫﻲ ﻣﻦ أﻋﻈﻢ اﻟﻔﻀﺎﺋﻞ‪.‬‬

‫‪amedalharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺛﻨﺎء إﻟﻘﺎء ﻛﻠﻤﺘﻪ اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺴﺎدس‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان ﺑﺤﻀـﻮر ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﻔﻜﺮ واﻷدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم وﺟﻪ ﺳـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺠﻠﺲ ﻟﺸـﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺘﻪ‬ ‫ﻋﲆ أن ﺗﻀﻤﻦ آﻟﻴﺘﻪ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب واﻟﺸﺎﺑﺎت‬ ‫ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺠﻤﻊ اﻤﺠﻠﺲ اﻤﻘﱰح ﺑﻦ‬ ‫ﺷﺒﺎب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﺷـﺎﺑﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻃﻼب ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وإدارة اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫واﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻃـﻼب اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻤﺪارس واﻤﻌﺎﻫﺪ واﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺗﺎدﻫﺎ أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺮ ﺟﺎزان داﺋﻤﺎ ﻳﺜﻨﻲ ﻋﲆ ﺷـﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻨﺎن‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪ ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮل‪) :‬أﺻﺪﻗﻜﻢ اﻟﻘﻮل إن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﻟﻬﺎ‬ ‫أن ﺗﻔﺘﺨـﺮ ﺑﺸـﺒﺎﺑﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻤﻴﺰوا ﺑﺤـﺐ اﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﻌﻠﻢ‪،‬‬ ‫وﻛـﻢ ﺗﺰﻫﻮ ﻧﻔﴘ ﺣـﻦ أرى أﺑﻨﺎء ﺟﺎزان ﻳﺪرﺳـﻮن أﻧﺪر‬ ‫وأﺻﻌﺐ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻤﺘﻠﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﻮﻋﻲ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺜﺎﺑﺮة واﻟﺼﱪ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺠﺘﻤﻌﻬﻢ‬ ‫وﺑﺎﻟﻮﻃﻦ ﻋﻤﻮﻣﺎ(‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﺑﺪورﻧﺎ ﻧﺸـﻜﺮ أﻣﺮ ﺟﺎزان ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻪ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺬ أن أﻋﻠﻦ ﻋﻦ إﻧﺸﺎء ﻣﺠﻠﺲ ﺷﺒﺎب ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﻜﺮر ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ رﺳـﻤﻴﺔ أو ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﴐورة‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻫـﺬا اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﻳﺬﻛـﺮ ذﻟـﻚ ﰲ ﻛﻞ ﻟﻘـﺎء ﻳﺠﻤﻌﻪ‬ ‫ﺑﺎﻷﻫـﺎﱄ أو ﺑﺎﻷدﺑـﺎء واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ وذوي اﻟﺸـﺄن اﻟﱰﺑﻮي‬ ‫واﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬وﻳﺤﺮص ﻋﻠﻴﻪ داﺋﻤﺎ‪ ،‬ﺑﻞ وﻳﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﻜﺮﻳﺲ‬ ‫ﻓﻜﺮة إﻧﺸﺎء ﻣﺠﻠﺲ ﺷـﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻫﻮ داﺋﻢ اﻟﺜﻨﺎء ﻋﲆ‬

‫ﺷﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻤﺎ ﻫﻢ أﻫﻞ ﻟﻪ‪ ،‬وﻳﺆﻛﺪ أن ﺻﻮﺗﻬﻢ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﻣﺴـﻤﻮﻋﺎ‪ ،‬وأن ﻟﻬﻢ اﻟﺤﻖ ﰲ ﺣﻀﻮر اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻬـﻢ اﻟﺤﻖ ﰲ ﻣﺮاﻗﺒﺔ أداء اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ورﺻﺪ أي‬ ‫ﺗﻘﺼﺮ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬـﻢ دور ﺑﺎرز ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﴩاﻛﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬﻢ أﺳـﻮة ﺑﻨﻈﺮاﺋﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛﺪ ﺳـﻤﻮه ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار ﻋﲆ أن اﻟﺸـﺒﺎب ﻫﻢ ﻋﻤﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ وﻋﺪﺗﻪ ﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺑﻘﻮة واﻗﺘـﺪار‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺬﻟﻞ ﻛﻞ اﻟﺼﻌﺎب اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض ﻋﻤﻠﻬﻢ‪ ،‬وﻳﻀﻤﻦ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺗﻌـﺎون ﺟﻤﻴـﻊ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋﻨـﺪ أداء ﻣﻬﻤﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺨﻒ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﺑﺸـﺒﺎب ﺟﺎزان؛ ﻤﺎ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻧﻪ ﻣﻦ أﻓﻜﺎر‬ ‫وآراء ﻫﺎدﻓﺔ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪ ﺑﺈﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋﲆ دﻓـﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺪﻋـﻢ ﻗﻮي وﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺮﺷﻴﺪة‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻛﻼم ﺟﻤﻴﻞ ﺟـﺪا وﺛﻤﻦ ﺟﺪا ذﻟﻚ اﻟـﺬي ﻳﺘﺒﻨﺎه‬ ‫رﺟـﻞ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ ﺟﺎزان‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻃـﺮح ﻓﻜﺮة اﻤﴩوع‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻟﺤﻈﺔ ﻛﺘﺎﺑـﺔ ﻫﺬه اﻤﻘﺎﻟـﺔ ﻻ أﻋﻠﻢ ﻣﺎذا ﺗﻢ‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻫﺬا اﻤﺠﻠـﺲ؟ واﻟﺬي ﻧﺘﻤﻨﻰ ﻋـﲆ اﻤﻌﻨﻴﻦ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣـﺮ أن ﻳﺒﺎدروا ﺑﺎﻟﻘﻴﺎم ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺐ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻪ ﻛﻞ ﺣﺴـﺐ‬ ‫دوره‪ ،‬واﻟﺪﻓﻊ ﺑﺎﻤﴩوع إﱃ ﺣﻴﺰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﻓﺘﺸﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﻟﺸﺒﺎب ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻋﻤﻞ دؤوب‪ ،‬ﻟﻜﻲ ﻳﺨﺮج‬ ‫إﱃ اﻟﻨـﻮر‪ ،‬وأﻧﺎ ﻋﲆ ﻳﻘـﻦ ﻣﻦ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺸـﻐﻮل‬ ‫ﺑﺈﻋﺪاد اﻟﺨﻄﻮط اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺣﻘﻬـﻢ ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﺴـﺎﻫﻢ ﻣﻌﻬﻢ ﺑﺎﻟـﺮأي وأن‬

‫إﱃ ﺗﻔﺮغ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬ ‫اﺣﺘﻜﺎر اﻷراﴈ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ‪،‬‬ ‫أدى إﱃ ﺷﺤﻬﺎ‪ ،‬وﺷﺤﻬﺎ ﻫﻮ أﻗﻮى أﺳﺒﺎب أزﻣﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﻫﻮ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أﺣﺪ‬ ‫أﺳـﺒﺎب وﺿﻊ اﻟﻴﺪ ﻋـﲆ اﻷراﴈ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺎت‪ ،‬أو اﻟﺴـﻜﻦ ﰲ ﻣﺴـﺎﻛﻦ ﻻ ﺗﻠﻴـﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﴩ‪.‬‬ ‫ﻟـﻦ ﻳﻜـﻮن اﻟﺤـﻞ ﻟﺸـﺢ اﻷراﴈ ‪-‬إذاً‪ -‬إﻻ‬ ‫ﺑﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﺣﺘـﻜﺎر اﻷراﴈ‪ ،‬وﻫـﺬه اﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫ﻟـﻦ ﺗﻜﻮن ﺑﻐﺮ إﺣﺪاث ﻣﺎ ﻳُﺨِ ﻞ ﺑﻌﻼﻗﺔ اﻤﺮاﻫﻨﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺰﻣـﻦ ﰲ اﻗﺘﻨﺎﺋﻬـﺎ وﺗَ ْﺮﻛﻬـﺎ ﻋﺎﻃﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻔﺮض ﴐﻳﺒﺔ ﺗﺼﺎﻋﺪﻳﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺗـﺰداد ﺑﺎزدﻳﺎد ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ‪ .‬وﺑﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﺘﺴـﺎوى‬ ‫اﻤﺤﺘﻜِـﺮون ﺣﻘـﺎ ً ﻣـﻦ أﺻﺤـﺎب اﻤﺴـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﻣﻊ ﻣﻦ ﻳﻤﺘﻠﻚ أرﺿـﺎ ً ﺻﻐﺮة وﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﺗﻮاﻓﺮ ﻣﺒﻠﻎ ﻟﺒﻨﺎﺋﻬﺎ‪ .‬وﻧﺘﻴﺠﺔ ذﻟﻚ ﻫﻲ اﺿﻄﺮار‬ ‫اﻤﺤﺘﻜِﺮﻳـﻦ ﻟـﻸراﴈ إﱃ ﺑﻴﻌﻬـﺎ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺳﺘﺜﻤﺮ ﻋﻦ ﺗﻮاﻓﺮ اﻷراﴈ واﻋﺘﺪال أﺳﻌﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻫـﻮ ﻣﻌﻨـﻰ اﻟﻌﺒـﺎرة اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﱄ وزﻳﺮ اﻹﺳـﻜﺎن‪» :‬ﻳﺎ ﺗﺒﻴﻊ‪..‬‬ ‫ﻳـﺎ ﺗﺒﻨـﻲ!« ﻣﺨﺘـﴫا ً ﺑﻬـﺎ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﺣﺘـﻜﺎر اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀـﺎء ﺑﻔـﺮض‬ ‫اﻟﺮﺳﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬وﻫﻲ ﻋﺒﺎرة ﻣﻮﺟﱠ ﻬﺔ إﱃ اﻤﺤﺘﻜِﺮ‬ ‫وﻣﺤﺎﴏة ﻟﻪ ﺑﺨﻴﺎرﻳﻦ ﻳﻔﻀﺎن ﻃﻮق اﻟﻌﻄﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋـﻦ اﻷراﴈ‪ ،‬ﻻ ﺛﺎﻟﺚ ﻟﻬﻤﺎ إﻻ اﻟﺨﺴـﺎرة‪ .‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺑﺴﺎﻃﺔ اﻟﻔﻜﺮة اﻟﺸﺪﻳﺪة ﺗﺜﺮ اﻟﺴﺆال ﻋﻦ ﱡ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ إﱃ اﻵن‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺜﺮ اﻟﺸـﻚ ﰲ ﻗﺪرة‬ ‫اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ .‬ﻓﻘﺪ ﻇﻞ اﻟﻔﻘﻪ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‬ ‫ﻳﻤﺎﻧـﻊ ﰲ ﻓﺮض اﻟﺮﺳـﻮم أو ﺟﺒﺎﻳﺔ اﻟﺰﻛﺎة ﻋﲆ‬ ‫اﻷراﴈ اﻤﺤﺘ َﻜـﺮة ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻬﺎ ﻣﻌﺪﱠة ﻟﻠﺴـﻜﻦ‪.‬‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن ﻧﺠـﺎح اﻟﻮزارة ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﻔﻜﺮة ﻫﻮ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﰲ ﻓﺾ ﻣﺎ ﻳﺸـﺒﻪ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺑﻦ اﻟﻔﻘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي واﻤﺤﺘﻜِﺮﻳﻦ ﻟﻸراﴈ!‬

‫»اﻷﻃﻔـﺎل« ﻣﻦ »اﻟﻐﺮق«‪ ،‬وﻛﺄن اﻟﻐﺮق ﻫﻮ ذﻟﻚ‬ ‫»اﻟﻐـﻮل« اﻟﺬي ﻳﺄﻛﻞ اﻷﻃﻔـﺎل ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﺮﻫﻮن‬ ‫ﻣﺪارﺳـﻬﻢ‪ ,‬وﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻜﺒـﺎر اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ‬ ‫»ﺗﻌ ّﻠﻖ« وزارﺗﻬﻢ »اﻟﺪوام«!‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺎزﻟﺖ »أﻋﴫ« ذﻫﻨﻲ اﻤﺒﺘﻞ ﰲ اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت‬ ‫ﻋ ّﻠﻨﻲ أﺟﺪ »رﺳـﺎﻟﺔ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ« ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺤﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﻗﺮار »اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ«!‬ ‫ﺷـﺎرﻓﺖ اﻤﺴـﺎﺣﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ دون أن‬ ‫ﻧﺼﻞ ﻟﻌﻼﻗـﺔ ذﻟـﻚ »ﺑﺎﻤﻌﻠﻘﺎت اﻟﺴـﺒﻊ«‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ اﺧﺘﺰاﻟﻪ ﺑﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻘﺔ اﻣﺮؤ اﻟﻘﻴﺲ‪:‬‬

‫وﻟﻴﻞ ﻛﻤﻮج اﻟﺒﺤﺮ أرﺧﻰ ﺳﺪوﻟﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋــﲇ ّ ﺑــﺄﻧــﻮاع اﻟﻬﻤﻮم ﻟﻴﺒﺘﲇ!‬

‫ﻧﺪﻋﻮﻫـﻢ إﱃ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ذوي اﻟﺘﺠـﺎرب واﻟﺨﱪات ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل وأﻻ ﻳﻐﻔـﻞ ﺟﺎﻧـﺐ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ واﻤﻔﻜﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻫﻤﻮم اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬واﻤﺘﺤﻤﺴﻦ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻨﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺗﺠـﺎرب اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﻘﺘﻨﺎ ﰲ‬ ‫إﻧﺸﺎء ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ وﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻷوﻟﻮﻳﺎت اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺪأ ﺑﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﺠﻠﺲ ﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﻹﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﺎ‪ ،‬ﻫـﻮ اﻟـﴩوع ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻦ أﻣﺎﻧـﺔ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﺗﺮﺗﺒﻂ ارﺗﺒﺎﻃﺎ ﻣﺒـﺎﴍا ﺑﺄﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟـﺪور اﻷﻛﱪ ﰲ رﺳـﻢ اﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺘﻨﻤﻮي وﻣﻬﻤﺎﺗﻪ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺈﻋـﺪاد اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺮورا ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬وإﴍاك أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻠﺠﺎن‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻟﺠـﺎن ﺟﻤﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫واﻤﻌﺎﻫـﺪ واﻤﺪارس اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻃﻼﺑﻬـﻢ وﻓﻖ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎدﻟـﺔ وأﻣﻴﻨـﺔ ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋـﲆ أداء‬ ‫ﻣﻬﻤﺎﺗﻬـﻢ ﺑﻘـﻮة‪ ،‬وإﺗﻘﺎن وﻣﻬـﺎرة‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮﻧـﻮن ﻻﺋﻘﻦ‬ ‫ﻃﺒﻴـﺎ وﺑﺪﻧﻴﺎ وذﻫﻨﻴـﺎ‪ ،‬وﻣﺘﻌﺎوﻧﻦ ﺻﺒﻮرﻳﻦ ﺟﺴـﻮرﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺻﺎدﻗﻦ وأﻣﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﻢ اﻻﺳﺘﻌﺪاد ﻟﺘﺤﻤﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﻟﻬﻢ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺪورﻫﻢ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ اﻤﺄﻣـﻮل ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﺑﺘﻠﻚ اﻤﻮاﺻﻔﺎت ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ إﻋﻄﺎﺋﻬﻢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﻫﺬا ﻫﻢ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﻫﻠﻬﻢ ﻟﻼﻧﺨﺮاط ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻤﺠﺎﻟﺲ‪ ،‬ووﻫﻢ ﺑﺤﺎﺟـﺔ أﻳﻀﺎ إﱃ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺨـﺪم اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ واﻟﻮﻃﻦ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬وﺣﺎﺟﺘﻬـﻢ إﱃ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ وﴐورة اﻫﺘﻤﺎم اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬﻢ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ‪ ،‬وأن ﻟﻬﻢ ﺣﻖ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺠـﺎدة ﰲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﻣـﻦ أﺟﻞ وﻃـﻦ ﺣﻀﺎري‬ ‫ﻳﻨﺎﻓﺲ ﺑﻘﻴﺔ اﻷوﻃﺎن ﺑﺸﺒﺎﺑﻪ اﻟﻄﻤﻮح‪.‬‬ ‫وإﻧﻨـﻲ ﻋـﲆ ﻳﻘﻦ ﻣﻦ أن اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺎﺗﻖ اﻤﻌﻨﻴﻦ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع ﺷﺒﺎب ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﺳﻬﻠﺔ‪ ،‬وإن ﻛﻨﺎ ﻧﻄﻤﻊ إﱃ اﻟﺪﻓﻊ ﺑﺎﻤﴩوع إﱃ ﺣﻴﺰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻻ ﻧﺘﻤﻨﻰ اﻻﺳﺘﻌﺠﺎل ﰲ اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﺑﻞ ﻧﺮﻳﺪ ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺷـﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ أن ﻳﻮﻟﺪ ﻧﺎﺿﺠﺎ‪ ،‬وﻛﺒﺮا‪ ،‬ﻟﺘﺴﺘﻔﻴﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت ﺷﺒﺎﺑﻬﺎ‪..‬‬


‫رأي‬

‫سهام الطويري‬ ‫‪sahhomah@alsharq.net.sa‬‬

‫غ�ردت إح�دى امغ�ردات ع�ن الدراس�ات‬ ‫امتخصصة ي الروح والجس�د‪ ،‬وأشارت إى أن‬ ‫علماء ي اأبحاث امتفرعة عن الفيزياء الكمية‬ ‫وجدوا أن جسد اإنسان ينقص بمقدار نصف‬ ‫كيلوجرام فور وفاته وخروج الروح منه‪ ،‬صار‬ ‫تخميني أن ذل�ك النقصان ربما يرجع لخروج‬ ‫اأكس�جن م�ن كاف�ة الخايا ي الجس�د مما‬ ‫ي�ؤدي انكماش كتلة الجس�د‪ ،‬إا أنها زادتني‬ ‫حرة بعدما أخرتني أن س�ؤال الدراسة أجاب‬ ‫ع�ن فرضية هذا ال�ر بلغز آخ�ر محر وهو‬ ‫أن كتل�ة الجس�د ي الحيوان�ات ا تنقص فور‬ ‫خروج الروح منها بالوفاة‪.‬‬ ‫مما يعن�ي أن كل ما حولن�ا من الضجيج‬ ‫اإنس�اني اميء بالعواطف وامش�اعر امرسة‬ ‫باأحق�اد أو امثخنة بالج�روح وما تخلفه من‬ ‫ع�داوات وتدمر هائل بحق اإنس�انية يفي‬ ‫للمنازع�ات والخصوم�ات والقت�ل واله�اك‬ ‫وإبادة الحضارات‪ ،‬ليس إا من كتلة روح تزن‬ ‫‪ 0.5‬كيلوجرام!‬ ‫كان�ت ه�ذه امعلوم�ة مح�رة ي جعلتني‬ ‫حت�ى اللحظة أبحث عم�ا إذا كان هنالك مزيد‬ ‫من الدراسات العلمية بمقاييسها الدقيقة‪ ،‬إا‬ ‫أنن�ي لم أج�د إجابة أكثر وضوح�ا ً مما وقفت‬ ‫عليه التغريدة‪.‬‬ ‫حالياً‪ ..‬أعتق�د أن ما يربط اموت ي الذهن‬

‫أكث�ر هو الش�عور باألم‪ ،‬بعدم�ا أثبتت هوله‬ ‫اآية الكريمة ي س�ورة «ق» (وَجَ اء ْ‬ ‫َت َ‬ ‫س� ْك َر ُة‬ ‫ْت ِبا ْلحَ ّق ذَلِ� َك مَ ا ُ‬ ‫كن ْ َ‬ ‫ا ْلمَ �و ِ‬ ‫ت ِمنْ� ُه تَحِ ي ُد َونُفِ َخ‬ ‫ُ‬ ‫ِي ُ‬ ‫فتوقف التنفس‬ ‫�ور ذَلِ� َك يَ ْو ُم ا ْلوَعِ ي�دِ)‪،‬‬ ‫الص ِ‬ ‫برهة قصرة يش�عرنا بااختناق كألم جسدي‬ ‫محس�وس فضاً ع�ن األ�م النف�ي امرعب‬ ‫وامخي�ف‪ ،‬وكا اأمن من بواعث تنبيه الجهاز‬ ‫العصبي‪.‬‬ ‫األ�م الجس�دي مرتب�ط باأل�م النفي‬ ‫والعكس صحيح أنه متواصل بحقائق عصبية‬ ‫ي مناط�ق معين�ة م�ن الدماغ‪ ،‬وق�د يكون ي‬ ‫إيقاع األم عى الجس�د تنفيس ومخرج لألم‬ ‫النفي ي بعض الحاات‪.‬‬ ‫ومن امتعارف عليه فإن األم النفي أشد‬ ‫ررا ً من األم الجس�دي حسبما توصلت إليه‬ ‫دراس�ة علمي�ة ن�رت ي مجلة عل�م النفس‬ ‫«س�ايكلوجيكال س�اينس»‪ .‬فق�د اعتم�دت‬ ‫الدراس�ة امنشورة عى مبدأ أس�اي وهو أنه‬ ‫كلما كان�ت التجربة للمتطوع أكث�ر أماً‪ ،‬كلما‬ ‫كان أداؤه ي اامتح�ان أس�وأ‪ ،‬بينم�ا ُ‬ ‫س�جلت‬ ‫نتائ�ج أفضل ل�دى من تذك�روا تج�ارب األم‬ ‫الجسدي عن األم العاطفي‪.‬‬ ‫وه�ذا امقياس اإحس�اي ا يُكرث به ي‬ ‫العالم العربي بش�كل ملم�وس مقارنة بباقي‬ ‫دول العال�م اأول والصناع�ي‪ ،‬بحي�ث يأخ�ذ‬

‫اإنسان الفاشل حقه من الرعاية ااجتماعية‬ ‫والدع�م اإنس�اني التحفي�زي ليخ�رج م�ن‬ ‫مش�كاته تماش�يا ً مع العال�م اأول من دول‬ ‫الغ�رب‪ ،‬برغ�م أن نص�وص الق�رآن الكري�م‬ ‫واأحاديث النبوية الريفة والراث اإسامي‬ ‫فيها ما يغني النفس ويبهجها ويزيدها طرباً‪،‬‬ ‫إا أن الحقيق�ة امؤس�فة أن كل النص�وص‬ ‫اإيجايبة ي القرآن الكريم وي الراث اإسامي‬ ‫بش�كل ع�ام ت�كاد ا تُ�درك ي محاف�ل الدعم‬ ‫النف�ي أكثر م�ن غلبة نص�وص الوعيد ولوم‬ ‫امذنب وهي استش�هادات ا تليق بمكان يقف‬ ‫فيه يائس أو حزين أو فاشل‪.‬‬ ‫وهي حقيقة م�رة لخصها العالم امري‬ ‫أحمد زويل بقوله «الغرب يدعم الفاش�ل حتى‬ ‫ينج�ح»‪ .‬ربم�ا وبرغ�م تعرض جمي�ع الناس‬ ‫م�رارة األم النفي ك ّل بحس�ب مقدار معن‪،‬‬ ‫إا أن غي�اب تفك�ر العقلي�ة العربي�ة الراهن‬ ‫بطريق�ة علمية استكش�افه وربطه بالدائل‬ ‫املموس�ة‪ ،‬أحد أهم اأس�باب التي تجعلهم ا‬ ‫يؤمن�ون ب�أن وراء الفش�ل معضل�ة حقيقية‬ ‫ا يوج�د لها اختبار فس�يولوجي موثق‪ ،‬وهي‬ ‫فعليا ً بحاجة إى ح�ل ودعم متوجه ا إى قمع‬ ‫صاحبها أو تحقره وإذاله إنسانياً‪.‬‬ ‫ولك�ن استكش�اف األ�م النف�ي غ�ر‬ ‫املم�وس مادي�ا ً وتحويل�ه إى مقي�اس مهني‬

‫تذويب مدن ّية القبيلة‬ ‫علي الرباعي‬

‫مهم�ة يبح�ث فيها العلماء بش�كل مس�تمر‪،‬‬ ‫وهو م�ا أكده فولكر كونن وزماؤه الباحثون‬ ‫من مستش�فى فريب�ورج الجامع�ي ي أمانيا‪،‬‬ ‫وج�دوا أن ام�رى الذي�ن يعان�ون ااكتئ�اب‬ ‫امق�اوم للعاج يمكن أن يبدوا تحس�نا ً ريعا ً‬ ‫من خال مداواة موق�ع معن ي مقدم الدماغ‬ ‫الوسطي‪.‬‬ ‫حي�ث أكدت خاصة الدراس�ة عى نتيجة‬ ‫مش�مولة بتحقي�ق ااس�تجابة العاجي�ة‬ ‫للم�رى عند اس�تهداف مداواة تل�ك امنطقة‬ ‫الدماغي�ة ع�ى وج�ه التحدي�د بعدم�ا ق َل�ت‬ ‫ااس�تجابة العاجية للمرى عند اس�تهداف‬ ‫مناطق دماغية أخرى‪ ،‬وهي دراس�ة متوافقة‬ ‫نوعا ً ما م�ع أخرى متفرعة عن علم اأعصاب‬ ‫نرت بعنوان «بصمة الدماغ لألم الحراري»‪.‬‬ ‫بين�ت أن�ه م�ن خ�ال بصم�ة الدم�اغ‪،‬‬ ‫كمقياس لأل�م‪ ،‬يمكن تمييز األم الجس�دي‬ ‫ع�ن امحف�زات اأخ�رى كالذكري�ات امؤم�ة‬ ‫واألم ااجتماعي‪ ،‬ويمكن خفض نشاط هذه‬ ‫البصمة من خال امسكنات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبم�ا أن األ�م يمكن قياس�ه مهنيا‪ ،‬فإن‬ ‫امجتمع�ات امتكافل�ة اجتماعي�ا ً نج�د فيه�ا‬ ‫أن تحي�ة الصب�اح واابتس�امة العاب�رة ل�كل‬ ‫عاب�ر طري�ق عُ � ْر ٌ‬ ‫ف يقلل من ضغ�وط الحياة‬ ‫اليومية الاحقة بش�كل ملم�وس‪ ،‬بينما نجد‬

‫إلى أين يتجه‬ ‫اإصاح في عهد‬ ‫الملك عبداه؟‬

‫‪balbalawi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alroubaei@alsharq.net.sa‬‬

‫لم تكن القبيلة تتك�ئ عى النصوص الدينية‬ ‫كمرجعي�ة لنظامه�ا امدن�ي باعتب�اره نظام�ا ً‬ ‫تريعيا ً وتنفيذيا ً يرتك ُن إى بناء عُ ري يُقنن عاقة‬ ‫اإنس�ان بالطبيع�ة وبالبر من خ�ال مختلف‬ ‫النشاطات اليومية واموسمية ي ُ‬ ‫القرى‪ ،‬والقبيلة‬ ‫س�جّ لت تميّزا ً مس�بوقا ً ربما ي تحوي�ل النظري‬ ‫إى تطبيقي‪ ،‬واإنش�ائي إى عم�ي‪ ،‬والخطابي إى‬ ‫س�لوكي دون حاجة إى وعّ اظ ومنظرين وفقهاء‬ ‫يش�غلونهم بالفتاوى امتناقضة وامثرة حفيظة‬ ‫ال ُكل عى ال� ُكل‪ ،‬لقد كان ش�يخ القبيلة مرجعية‬ ‫مركزي�ة لكل اإدارات امنتس�بة إلي�ه عر عرفاء‬ ‫الق�رى‪ ،‬وكل عريف�ة مفوّض بصاحي�ات تغنيه‬ ‫ع�ن الرج�وع لش�يخ القبيل�ة س�وى ي اأزمات‬ ‫الخانق�ة‪ ،‬وبم�ا أن ذهنية القبيل�ة امدنية قائمة‬ ‫ع�ى ثقافة ش�فاهية مخترة لكنه�ا مُعجمية‬ ‫وتكتس�ب قوّتها من كونها مُفعّ لة ومحرمة وا‬ ‫يمك�ن اإخال بها ل�ذا كان نظ�ام القبيلة مهيبا ً‬ ‫ومُهاب�اً‪ ،‬وأزعم أن القبيلة اعتمدت بوعي أو دونه‬ ‫ع�ى مبدأين أق ّرهما اإس�ام ول�م ينكرهما قبل‬ ‫ع�ر النبوة «فامعروف عرف�ا ً كامروط رطا ً‬ ‫«و»م�ا رآه الناس حس�نا ً فهو عند الله حس�ن»‬ ‫وم�ن الطبيع�ي أن يتخف�ف امجتم�ع اإنتاج�ي‬ ‫م�ن الحم�وات التاريخي�ة والتفس�رات الدينية‬ ‫ااجتهادية إذ لم تكن تعنيه ي شء كونه بحاجة‬ ‫إى تفاع�ل الطاق�ات وتوس�يع نط�اق الراك�ة‬ ‫امجتمعية دون تقييد أو عرقلة أو تثبيط بمقوات‬ ‫ونق�وات وعظي�ة ليس�ت م�ن ثواب�ت وأص�ول‬ ‫الريع�ة‪ ،‬فاإنت�اج يؤص�ل للقي�م الحضاري�ة‬ ‫ويم ّكن امنتجن تجاوز إش�كاات الراع الجدي‬ ‫وامجادات البيزنطية ك�ون وقتهم ثمينا ً جدا ً وا‬ ‫يقبلون تضييعه ي مهاترات اس�تهاكية وعبثية‬

‫م�ا أس�هم تح�ت ظ�ل مدني�ة القبيل�ة ي تنامي‬ ‫الحي�اة ا ُمبهج�ة وتقليص الف�وارق الطبقية بن‬ ‫الرائ�ح ااجتماعية‪ ،‬و‪-‬أحم� ُد لصديق صالح‪-‬‬ ‫إرجاع�ي بحدي�ث ذكري�ات إى القان�ون امدن�ي‬ ‫للقبيل�ة مس�تعيدا ً نظ�ام امحمي�ات ي امراع�ي‬ ‫والغاب�ات‪ ،‬واأس�بال والح�دود ب�ن اممتلكات‪،‬‬ ‫ونظام الري والسقيا وتوزيعه وفق معاير تحقق‬ ‫لكل صاح�ب مزرعة الع�دل وتمن�ع التجاوزات‪،‬‬ ‫ناهي�ك ع�ن ضوابط اأس�واق وامناس�بات‪ ،‬قال‬ ‫ي صديق�ي بأنه�م كانوا أهل «ح�ال» أي أغنام‪،‬‬ ‫وم�ع كل اق�راب موس�م الحرث وزراع�ة الناس‬ ‫قمحا ً أو ش�عرا ً أو ذرة أو بلس�ن فالنظام ينص‬ ‫ع�ى أن يهاجر مُاك اأغنام بأغنامهم إى البادية‬ ‫أو تهام�ة وا يع�ودون بها إا مع انتهاء موس�م‬ ‫الحص�اد وهذه منهجية مدنية لحماية اممتلكات‬ ‫والحد م�ن النزاعات والخصوم�ات‪ ،‬وبما أن جُ ل‬ ‫اممارس�ات اليومي�ة متناغمة مع إيق�اع الحياة‬ ‫امدني فإن القروين ع�ى صلة طيبة بدينهم من‬ ‫خال الصلوات الخمس ي امس�اجد من اس�تطاع‬ ‫منهم وأداء الزكاة من قدر‪ ،‬ومع ذلك لم يجرؤ أحد‬ ‫من عشاق التصنيف وضعهم ي خانة العلمانين‬ ‫أو الليرالي�ن م�ع توف�ر روطهم�ا ي ا ُمع�اش‬ ‫اليومي‪ ،‬وبما أن اإنس�ان الس�وي يتقدم لأمام‬ ‫ويخط�و لأفضل ويرقى لأع�ى فمن الروري‬ ‫أن يج�د ي ظ�ل الدولة امدني�ة امت�دادا ً لتجربته‬ ‫وإنجاز منظومات تحتويه بدا ً من تركه ي التيه‪،‬‬ ‫فمنظوم�ات العمل واإنت�اج ونقابات امهن جزء‬ ‫من امنجزات الحضارية وامكتسبات الوطنية أي‬ ‫مجتمع إنس�اني‪ ،‬وهذا مطلب وطني اليوم حتى‬ ‫ا ندخ�ل ي فصام وخصام بع�د تفكيك منظومة‬ ‫القبيلة امدنية والعجز عن توفر البديل اارتقائي‪.‬‬

‫بدر البلوي‬

‫يحتفل الشعب الس�عودي هذه اأيام بكافة‬ ‫رائح�ه وي كل مناطقه بالذكرى الثامنة اعتاء‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن امل�ك عبدالل�ه ب�ن‬ ‫عبدالعزيز سدة الحكم‪.‬‬ ‫وإذ ا أح�د يس�تطيع أن يتجاه�ل الح�ب‬ ‫الكب�ر والحميمية العالية التي يظهرها الش�عب‬ ‫الس�عودي تجاه املك‪ ،‬فإن هذا يجعلني أتس�اءل‬ ‫م�ا الذي جعل للملك عبدالل�ه حفظه الله كل هذا‬ ‫الحب الشعبي والقبول الجماهري؟‬ ‫أعتق�د أن امل�ك عبدالله اس�تطاع أن يفوز‬ ‫بحب جارف من قبل ش�عبه لسماحته وبساطته‪.‬‬ ‫فلقد تعرف الش�عب عى املك من خال تلمس�ه‬ ‫لحاج�ات الن�اس‪ ،‬وش�اهد الجميع ع�ى التلفاز‬ ‫ومن�ذ ف�رات طويلة كي�ف كان يس�تقبل عموم‬ ‫الن�اس‪ ،‬وكي�ف كان يحرم كبره�م ويحنو عى‬ ‫صغره�م‪ ،‬وكيف كان يتقى أحوالهم ويس�عى‬ ‫لحل مشكاتهم امتنوعة‪.‬‬ ‫لهذا قد يرى الش�عب السعودي ي شخصية‬ ‫املك عبدالله‪ ،‬تجسيدا ً حقيقيا ً مكنون الشخصية‬ ‫العربية التقليدية‪ .‬التي من صفاتها مثاً‪ :‬التدين‬ ‫وإظهار امخافة من الله‪ ،‬والبساطة ي التخاطب‪،‬‬ ‫والسماحة ي التعامل‪ .‬وهذه الصفات هي صفات‬ ‫مهمة جدا ً لكس�ب القبول وامنارة الجماهرية‪.‬‬ ‫واأهم م�ن هذا كله أنها طبيعي�ة دون تصنع أو‬ ‫تكلف‪ ،‬مما يجعل الناس تحس بأنها خارجة من‬ ‫قلب صادق لتدخل قلوبهم بس�هولة‪.‬‬ ‫م�ن امعل�وم أن اأنظمة املكي�ة هي أنظمة‬ ‫أبوية ي أساس�ها‪ .‬وكم�ا أن اأبوة تتمثل ي أبهى‬ ‫صورها عندم�ا يضحي اأب من أجل أبنائه‪ ،‬فإن‬ ‫القي�ادة املكية تتجى ي أفض�ل مظاهرها عندما‬ ‫تقدم الرعاية الحاني�ة والعناية الكبرة متطلبات‬ ‫امواطنن ي جميع امجاات الحياتية‪.‬‬

‫وي ه�ذا الجان�ب‪ ،‬أرى أن امل�ك عبدالل�ه‬ ‫اس�تطاع أن يرجم أبرز ممي�زات النظام املكي‬ ‫ي تواصل�ه الراقي مع أفراد ش�عبه‪ .‬ومن الجدير‬ ‫بالذكر ي هذا الس�ياق أن هذه الطبيعة امتينة ي‬ ‫العاقة بن القيادة ي عهد املك عبدالله والشعب‪،‬‬ ‫كان لها دور كبر ي حفظ اأمن الداخي للمملكة‬ ‫م�ن اارت�دادات العكس�ية للتقلب�ات اإقليمي�ة‬ ‫والدولية خال السنوات اماضية‪.‬‬ ‫خال الس�نوات الثماني لحكم املك عبدالله‬ ‫تحقق كثر من اإنجازات التنموية‪ .‬وأفرد إعامنا‬ ‫الس�عودي من خ�ال الصحف والتلف�از وباقي‬ ‫وسائل اإعام اأخرى خال هذا اأسبوع تقارير‬ ‫وافي�ة عن تل�ك اإنجازات‪ .‬ولي�س امجال هنا أن‬ ‫أكرر اس�تعراضها‪ ،‬لكن ما يج�ب التنويه به هنا‬ ‫أن تلك اإنجازات ه�ي إنجازات ضخمة وقفزات‬ ‫كبرة‪ .‬فعى امستوى ااقتصادي كان إنشاء امدن‬ ‫الصناعي�ة الجدي�دة وربط بعض م�دن امملكة‬ ‫بش�بكة قطارات‪ ،‬ومروع مدين�ة املك عبدالله‬ ‫امالية عامات مؤثرة ي تاريخ امملكة ااقتصادي‬ ‫والصناعي‪ .‬وعى مس�توى صناعة اإنسان‪ ،‬كان‬ ‫للتوسع ي إنش�اء الجامعات الحكومية حتى ‪34‬‬ ‫جامعة وكلي�ة ي مختلف أنح�اء امملكة‪ ،‬وإيفاد‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 150‬أل�ف طال�ب وطالبة للدراس�ة‬ ‫ي الخ�ارج انعطاف�ة مهم�ة ي تاري�خ الش�عب‬ ‫الس�عودي س�وف تلقي ثمارها ي امستقبل غر‬ ‫البعيد‪ ،‬وع�ى أبعاد مختلفة‪ ،‬وبال�ذات دورها ي‬ ‫تكوي�ن وعي ثق�اي وفكري مختلف سيس�هم ي‬ ‫تحدي�د كثر من الق�رارات التي ته�م مجتمعنا‪.‬‬ ‫وعى امستوى ااجتماعي‪ ،‬ا تزال هناك محاوات‬ ‫ج�ادة ي إيج�اد حلول جذري�ة مس�ألة البطالة‬ ‫الكبرة‪ .‬ورفع مس�توى الدخل لأف�راد وبالذات‬ ‫الطبقات الفقرة‪ .‬وكان إنش�اء وزارة اإس�كان‬

‫وإيكالها مهمة إيجاد حل مش�كلة توفر مساكن‬ ‫للمواطنن إسهامة مهمة أيضاً‪.‬‬ ‫أم�ا ع�ى امس�توى الس�ياي الخارج�ي‪،‬‬ ‫فباختص�ار داومت امملكة ي عه�د املك عبدالله‬ ‫عى دع�م القضاي�ا العربي�ة واإس�امية‪ .‬ولكن‬ ‫كان هن�اك تكثي�ف أكث�ر ي نر ثقافة الس�ام‬ ‫والتس�امح بن كاف�ة اأديان ومحارب�ة اإرهاب‬ ‫والتطرف‪ .‬ولقد تبنى ودعم املك مروع إنش�اء‬ ‫مرك�ز دوي مكافح�ة اإرهاب وإط�اق مروع‬ ‫للح�وار بن الحض�ارات واأديان‪ .‬وه�ذا كان له‬ ‫دور كب�ر ي تحس�ن صورة امملك�ة بعد تورط‬ ‫بعض الس�عودين ي عملي�ات إرهابية كأحداث‬ ‫الحادي عر من سبتمر‪.‬‬ ‫وا ينى بطبيعة الحال‪ ،‬أمر خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن ي تحقيق التوس�عة الهائلة والتطوير‬ ‫الكب�ر ي مكة امكرم�ة وامدينة امن�ورة لخدمة‬ ‫حج�اج بيت الله وزوار مس�جد نبيه عليه أفضل‬ ‫الصاة والس�ام‪ .‬ويظل الق�رار اأبرز ي نظري‬ ‫ي عه�د امل�ك عبدالله هو إنش�اء هيئ�ة مكافحة‬ ‫الفس�اد اإداري واماي‪ .‬فمن يقرأ اس�راتيجيات‬ ‫التنمية السعودية خال العقود اماضية يجد أنها‬ ‫كان�ت واعدة لكن لم تكن طريقة س�ر تطبيقها‬ ‫وتنفيذه�ا متناس�بة م�ع تطلع�ات القي�ادة أو‬ ‫حاج�ات امواطنن‪ .‬وهذا ي�ؤر عى أمر مهم أنه‬ ‫مس�تر‪،‬‬ ‫بالفعل كان هناك فس�اد ماي وإداري‬ ‫ٍ‬ ‫وهذا ما حتم ي النهاية إنشاء هيئة مكافحته‪.‬‬ ‫لق�د كان وما زال الفس�اد بش�قيه اإداري‬ ‫وام�اي‪ ،‬ه�و العقب�ة الك�ؤود ي مس�رة التنمية‬ ‫الس�عودية‪ .‬ونأمل من خال كل م�ا تحقق إبان‬ ‫الس�نوات الثمان�ي أن تك�ون ب�وادر خر تحقق‬ ‫تطلع�ات املك ‪-‬حفظه الله‪ -‬تجاه ش�عبه امحب‬ ‫ل�ه‪ .‬له�ذا فأنا أتص�ور أن نية اإص�اح مادامت‬ ‫موجودة لدى القيادة الحالية الرش�يدة إن ش�اء‬ ‫الله‪ ،‬فإن التوجه اإصاحي ي الطريق الصحيح‪.‬‬ ‫وهن�ا أدعو كافة اأجهزة الحكومية إى أن يكونوا‬ ‫عى مستوى تطلعات قيادتهم‪.‬‬ ‫قد يكفيك يا خادم الحرمن مما تزوقه أيدي‬ ‫الكت�اب أمثاي‪ ،‬الدعوات الصادقة لعجائز امملكة‬ ‫لك بط�ول العمر والتوفيق والس�داد‪ .‬فلعل نر‬ ‫الله وتأييده الدائم لك إن ش�اء الله كان بضعفاء‬ ‫ه�ذه الب�اد قب�ل أقويائه�م‪ ،‬ومس�اكينهم قبل‬ ‫أعزائهم‪ ،‬وفقرائهم قبل أغنيائهم‪ ،‬ما يحملونه لك‬ ‫من محبة وثقة‪ .‬وكل عام وأنت يا خادم الحرمن‬ ‫بخر وعافية‪ ،‬وأس�أل الل�ه أن يوفقك ما فيه خر‬ ‫اإسام وامسلمن‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫الجسد ينقص ‪ 0.5‬كجم فور الوفاة‪ ..‬فماذا‬ ‫عن مقاييس األم؟!‬

‫أن امجتمعات امنغلقة وعى رأس�ها اإسامية‬ ‫ي وضعها الراهن‪ ،‬ا تعمل عى ترس�يخ عادة‬ ‫اابتس�امة وإلقاء الس�ام عى العابرين إذا ما‬ ‫بدا أن لها إيحا ًء مستهجناً‪.‬‬ ‫‪http://rafed.net/‬‬ ‫اموق�ع‬ ‫ي‬ ‫_‪booklib/view.php?type=c_fbook&b‬‬ ‫‪id=289&page=19‬‬ ‫كتاب يسهل تحميله جاء بعنوان «ي سام‬ ‫الكائن�ات» ج�اء في�ه أن الكائن�ات ذات حياة‬ ‫وش�عور ومدركة وناطقة مصداق�ا ً لقول الله‬ ‫تعاى (و ََقالُوا لِجُ لُودِهِ ْم ِل َم َ‬ ‫�هدتُ ْم عَ َليْنَا َقالُوا‬ ‫ش ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ط َ‬ ‫ط َقنَا الل ُه ا َلذِي أَن َ‬ ‫أَن َ‬ ‫َ‬ ‫�ق ُ‬ ‫ش ٍء و ُ‬ ‫َه َو خلق ُك ْم‬ ‫ك َل ْ‬ ‫أ َ َو َل مَ َر ٍة َوإ ِ َليْهِ تُ ْرجَ عُ َ‬ ‫ون)‪.‬‬ ‫كم�ا أن تس�بيحها لله دلي ٌل ع�ى تمتعها‬ ‫بنعمة الشعور ومن ثَم فهي تستحق أن تبادَل‬ ‫بالسام‪.‬‬ ‫وبش�كل أوضح ف�إن ذلك يعن�ي أن كتلة‬ ‫ا���روح امقدرة بنصف كيلوجرام ي كل جس�د‬ ‫حولن�ا ا بد أن تُعط�ى حقها اإنس�اني الذي‬ ‫يرتق�ي به�ا ي جس�د صاحبه�ا م�ا إذا كانت‬ ‫مضطرب�ة أو مس�ببة ل�ه األ�م‪ ،‬فهن�ا تكمن‬ ‫اإنسانية وامروءة‪..‬‬ ‫ي رف�ع األ�م عن الن�اس مقاب�ل طردي‬ ‫اكتس�اب الس�عادة وااتزان والثقة النفسية‪.‬‬ ‫كم�ا أن اضطراب اأح�داث الزمنية من حولنا‬ ‫ي العال�م العرب�ي جدي�رة ب�أن نعي�د النظ�ر‬ ‫فيه�ا‪ ،‬وكي�ف يمك�ن لن�ا أن نخل�ص أرواحنا‬ ‫وأرواح من حولنا من أكوام امش�اعر العدائية‬ ‫والحزينة‪ ،‬ربما بمجرد س�ؤال عابر عن الحال‪،‬‬ ‫أو بابتسامة‪ ،‬أو ريتويت أو ايك عى صورة أو‬ ‫ربما مشاركة حدث‪.‬‬ ‫كل ذل�ك م�ن ش�أنه أن يغ�ر مقايي�س‬ ‫ودرج�ات األ�م النف�ي للن�اس م�ن حولنا‪،‬‬ ‫دونما خسارة نفسية مقابلة من امبادِ ر بنر‬ ‫اإنس�انية الراقية‪ .‬ترى ماذا سنكون لو كررنا‬ ‫ي ذواتن�ا م�ا قال عمر بن الخط�اب ري الله‬ ‫عن�ه‪« :‬ا يحل امرئ مس�لم س�مع من أخيه‬ ‫كلمة أن يظن بها س�وءا ً وهو يجد لها ي شء‬ ‫من الخر مخرجاً»‪.‬‬

‫رأي‬

‫المتهم‬ ‫الحقيقي في‬ ‫«المتكاملة»‬

‫عزز اأمر السامي الكريم امتضمن إلغاء‬ ‫اموافقة عى ترخيص الركة السعودية‬ ‫لاتصاات (امتكاملة)‪ ،‬وتصفيتها خال ستة‬ ‫أشهر‪ ،‬مبدأ إعادة الحقوق أصحابها‪ ،‬وأكد من‬ ‫يهمه اأمر‪ ،‬أن الحكومة لن تتأخر ي اتخاذ‬ ‫أية قرارات‪ ،‬من شأنها منع التاعب بأموال‬ ‫امواطن‪ ،‬وحفظ حقوقه ي الوقت امناسب‪.‬‬ ‫من امؤكد أن قصة الركة منذ تأسيسها‪،‬‬ ‫وحتى قرار تصفيتها‪ ،‬لم تكتمل بعد‪ ،‬وأن‬ ‫اأيام امقبلة كفيلة بكشف بقية التفاصيل‬ ‫والحقائق وامعلومات الغائبة عن امشهد‪.‬‬

‫وحتى اللحظة‪ ،‬ليست هناك اتهامات مبارة‬ ‫إى جهة ما بتورطها فيما حدث‪ ،‬ولكن ما‬ ‫نرته «ال��رق» اليوم‪ ،‬يوحي بأن هناك‬ ‫حقائق لم يتم التوصل لها بعد‪ ،‬فالركة‬ ‫تؤكد أن خطوات التأسيس قانونية بنسبة‬ ‫‪ ،%100‬وهيئة سوق امال تعلن أن شطب‬ ‫«امتكاملة» يعود إى عدم ثقة هيئة ااتصاات‬ ‫وتقنية امعلومات ي قدرتها عى النجاح‬ ‫وااستمرار‪ ،‬وامساهمون يشعرون أنه ُغرر‬ ‫بهم‪ ،‬ويطالبون بضمان حقوقهم‪ ،‬ويخشون‬ ‫من أية مفاجآت تهبط بسعر سهم الركة‪،‬‬

‫ما يكبدهم خسائر‪ .‬إذن من يتحمل مسؤولية‬ ‫ما حدث للركة‪ ،‬ومن ستوجه له أصابع‬ ‫ااتهام إن فقد امساهمون جزءا ً من أموالهم‪.‬‬ ‫لعل ما حدث يشر إى أمر مهم‪ ،‬وهو أهمية‬ ‫تطبيق معاير تأسيس الركات بحذافرها‪،‬‬ ‫خاصة إذا رغبت اأخرة الدخول ي سوق‬ ‫امال‪ ،‬طرح أسهمها لاكتتاب العام‪ .‬وعلينا أن‬ ‫نتذكر أن امواطن يبحث عن قطاع استثماري‬ ‫شبه مضمون‪ ،‬يدر عليه بعضا من اأرباح‪،‬‬ ‫هذا امواطن تحمل بما فيه الكفاية من سوق‬ ‫امال ي عام ‪ ،2006‬والكل يتذكر ماذا حدث ي‬

‫هذا العام من مآس وقصص مبكية‪ ،‬ا نريد أن‬ ‫تتكرر مرة أخرى‪.‬‬ ‫ما نأمله ي امرحلة امقبلة‪ ،‬أن ترع‬ ‫اللجنة التي تم تشكيلها من وزارة التجارة‬ ‫والصناعة وهيئة السوق امالية وهيئة‬ ‫ااتصاات وتقنية امعلومات ي إنهاء إجراءات‬ ‫تصفية الركة‪ ،‬وإعادة الحقوق إى أصحابها‪،‬‬ ‫مع االتزام بما تم إعانه بمراعاة أن تكون‬ ‫اأولوية ي سداد التزامات الركة للمكتتبن‬ ‫وامساهمن فيها من غر امؤسسن ي مدة ا‬ ‫تتجاوز ستة أشهر‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﻣﻦ ﻳﺒﺎﻫﻴﻨﺎ ﺑﻤﻠﻚ‬ ‫أﻛﺮه اžﺟﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ!‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اˆرﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا‪¥‬ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻻ ﺗﺴﺄﻟﻮا ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫ﻗﺪ ﺟﻔﺖ اﻷوراق ﰲ ﺳﺠﻦ اﻟﺨﺮﻳﻒ ﺗﻴﺒﺴﺖ ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ‪..‬‬ ‫واﻧﻬﺎﻟﺖ اﻷﻓﻜﺎر ﰲ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ اﻷﻓﻜﺎر ﻧﻤﺮودا ً ﻳﺨﺎﻟﻔﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺰﻋﺠﻨﺎ‪ ،‬وﻳﺮﺑﻜﻨﺎ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫وﻳﺸﻌﻞ ﰲ دﻓﱰﻧﺎ اﻟﺤﺮﻳﻖ ‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫ﻓﺎﺣﱰس‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ اﻷﻓﻜﺎر ﺟﺮﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﻫﻲ أن ﺗﻜﻮن ﻛﺸﻤﻌﺔٍ‬ ‫وﺳﻂ اﻟﻈﻼ ِم ﺑﻘﻌﺮ ﻫﺬا اﻟﻠﻴﻞ‪،‬‬ ‫واﻹﻋﺼﺎر ﻳﺠﻠﺪﻧﺎ ﺑﺴﻮط اﻟﺮﻋﺐ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫واﻧﺪرس‪ ..‬إﻧﻬـﺎ ﻧﺼﻒ اﻹﺟﺎﺑﺔ‪ ..‬ﻧﺤﻮ‬ ‫واﻷﺿـﻮاء ﺗﺎرﻳﺦ ﺗﻬﺪّم‪..‬‬ ‫اﻤﺼﺮْ‬ ‫ـ وأﻳﻦ اﻟﺒﺼﺮْ ؟‬ ‫ﴐﻳ ٌﺮ ﻳﻘﻮد ﴐﻳ ْﺮ‪..‬‬ ‫ـ أﻳﻦ اﻟﺒﺼﺮْ ؟‬ ‫» ﺳﺄﻟﺘﻤﻮﻧﻲ‪ ،‬ﻓﺄﻋﻴﺘﻨﻲ إﺟﺎﺑﺘﻜ ْﻢ‬ ‫دار ﻓﻘﺪ ﻛﺬﺑﺎ‬ ‫ﻣَﻦ ادﻋﻰ أﻧﻪ ٍ‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻠـﻚ اﻣﺘـﺪت ﻳـﺪه‬ ‫اﻟﺤﺎﻧﻴـﺔ إﱃ ﺧـﺎرج‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ ﻓﻤﺴـﺢ‬ ‫دﻣـﻮع اﻷراﻣـﻞ‬ ‫واﻤﻨﻜﻮﺑـﻦ‪ ،‬وﻟـﻢ‬ ‫ﻳﻜﺘﻒ ﺑﺘﻔﻘﺪ أﺣﻮال‬ ‫ﺷـﻌﺒﻪ ﻓﻘﻂ‪ .‬ﺣﻤﻞ‬ ‫ﰲ داﺧﻠـﻪ ﻫـﻢ اﻷﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻧـﺎدى‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺂﺧـﻲ واﻤﺤﺒـﺔ‪ ،‬ﻧـﺎدى ﺑﻠـﻢ‬ ‫اﻟﺸـﻤﻞ وﻧﺒﺬ اﻟﻔﺮﻗـﺔ‪ .‬ﻣﻠﻚ ﺟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺿـﻊ ﺻﺪﻳﻘـﺎ ً ﻟـﻪ وﺟﻌﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻤـﺔ ﺗﺎﺟـﺎ ً ﻟﻪ‪ .‬ﻧﺜـﺮ اﻤﺤﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﻠﻮب اﻟﺸـﻌﺐ ﺣﺘـﻰ ﺗﻐﻨﺖ ﺑﺤﺒﻪ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﻘﻠـﻮب‪ .‬ﻣﻠـﻚ ﻗـﺎد وﻃﻨﻪ إﱃ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻹﻧﺠﺎزات ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺼﺎف اﻟﺪول اﻟﻜﱪى‪ ،‬إن ﺗﺤﺪث‬ ‫أﴎ اﻟﻘﻠـﻮب ﺑﴫاﺣﺘـﻪ وﻃﻴﺒﺘـﻪ‬ ‫وﻋﻔﻮﻳﺘـﻪ وإن ﺻﻤـﺖ ارﺗﺴـﻤﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻤﺔ ﻋـﲆ ﻣﺤﻴﺎه‪ .‬ﻣﻠـﻚ ﻧﺎدى‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻼم وﻓﺘﺢ أﺑـﻮاب اﻟﺤﻮار ﻣﻊ‬ ‫اﻷدﻳﺎن اﻷﺧﺮى‪ .‬ﻣﻠـﻚ ﻧﺒﺬ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫وﺗﺴﺎﻣﻰ ﻓﻮق ﺟﺮاﺣﺎت اﻷﻣﺔ‪ ،‬ﻣﻠﻚ‬

‫ﺗﻤـﺮ ﺑﻨﺎ ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم اﻟﺬﻛﺮى‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ ﻟﺘـﻮﱄ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻣﻘﺎﻟﻴـﺪ اﻟﺤﻜـﻢ‪ ،‬ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻗﻠﻮﺑﻨـﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺣﻔﻠﺖ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫واﻟﻌﻄـﺎء‪ ،‬ﻓﻠﻘـﺪ ﺳـﺨﺮ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ ﺟـﻞ وﻗﺘﻪ ﻣـﻦ أﺟﻞ أن‬ ‫ﻳﺮﺗﻘـﻲ ﺑﺎﻟﻮﻃـﻦ واﻤﻮاﻃـﻦ إﱃ‬ ‫أﻋﲆ اﻟﻘﻤـﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻋﻤﻼﻗﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻜﺎن‪ ،‬ﺗﻄـﻮر ﻣﻠﻤﻮس ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺒﺨﻞ ﻋﲆ أﺑﻨﺎﺋﻪ ﺑﺄي‬ ‫ﳾء‪ ،‬ﻗﺪم ﻟﻬـﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ أن ﻳﺼﻠـﻮا إﱃ أﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺎً‪ ،‬وﻳﺴـﺎﻫﻤﻮا‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺒﻨﺎء واﻟﻌﻄـﺎء‪ ،‬وﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﺗﺤﺪﺛﻨـﺎ وﻣﻬﻤـﺎ ﺳـﻄﺮﻧﺎ ﻓﻠـﻦ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺤـﴢ ﻛﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻄﻴﺒـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻮ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﺬي ﻗﺎد‬ ‫ﺑﺤﻨﻜﺘـﻪ وﺑﺮﺟﺎﺣـﺔ ﻋﻘﻠـﻪ ﺑﻼده‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ أﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ .‬ﻣﻠـﻚ أﻋﻄـﻰ ﻟﻠﻮﻃﻦ‬ ‫ﻛﺜﺮاً‪ ،‬أﻋﻄـﻰ ﻷﺑﻨﺎﺋﻪ ﻛﺜـﺮاً‪ ،‬ذﻟﻞ‬ ‫ﻟﻬـﻢ اﻟﺼﻌﺎب وﻓﺘﺢ ﻟﻬـﻢ اﻵﻓﺎق‪.‬‬

‫ﻋﻠﻲ وﻓﻲ اﻟﺤﺮوب ﻧﻌﺎﻣﺔ‬ ‫أﺳﺪٌ ﱠ‬ ‫ﺷـﻜﻠﺖ اﻟﴬﺑـﺎت اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫وﺟﻬﺘﻬـﺎ إﴎاﺋﻴـﻞ ﻟﺴـﻮرﻳﺎ ﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﺟﻤﺮاﻳـﺎ‪ ،‬ﴐﺑـﺔ ﻗﺎﺻﻤـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري وﻣـﻦ ﻳﻘـﻒ ﺧﻠﻔـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗـﻮى إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ودوﻟﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ‬ ‫إﻳﺮان وﺣـﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻟﻄﺎﻤﺎ ﺗﺒﺠﺤﺎ‬ ‫وﺗﻮﻋﺪا ورﻏﻴﺎ وأزﺑـﺪا ﰲ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ واﻟﻮﻋﻴﺪ‬ ‫ﻹﴎاﺋﻴـﻞ إن ﺗﺠـﺮأت وﴐﺑﺖ ﺣﻠﻴﻔﻬﻤﺎ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ اﻤﺘﻤﺜﻞ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻫﻜـﺬا ﻣﻀـﺖ اﻟﴬﺑـﺔ دون أن‬ ‫ﻧﺴـﻤﻊ إﻻ ﺑـﻜﺎء وﻋﻮﻳﻼً ﻛﻌـﺎدة اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﺼﻔﻌـﺎت ﺗﻠـﻮ اﻟﺼﻔﻌـﺎت‬ ‫ﻣـﻦ إﴎاﺋﻴـﻞ ﻣﺘﻮﻋـﺪا ً ﺑﺎﻟـﺮد إن ﺗﻜـﺮر‬ ‫»اﻟﻌـﺪوان«‪ ،‬وأﺟـﺰم أﻧـﻪ ﻟـﻮ ﺗﻜـﺮرت‬ ‫اﻟﴬﺑﺔ ﻣـﺮات وﻣﺮات ﻟﻦ ﻳﺠﺮؤ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴﻮري ﻋﲆ اﻟﺮد ﻟﻌﺪة اﻋﺘﺒﺎرات أﻫﻤﻬﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﻀﻌـﻒ واﻟﻮﻫـﻦ اﻟﻠﺬﻳـﻦ أﺻﺎﺑـﺎ ﻗﻮاﺗﻪ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺳﺘﻨﺰاف‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻤﺴـﻠﺤﺔ داﺧﻞ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫واﻟﺘﻲ اﺿﻄﺮ ﻋﲆ إﺛﺮﻫﺎ ﺗﻔﺮﻳﻎ اﻟﺠﺒﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﻣـﻊ إﴎاﺋﻴـﻞ ودول ﻣﺠﺎورة‬ ‫أﺧـﺮى ﻣﻦ ﻋـﺪة ﻓـﺮق وأوﻟﻴﺔ ﻣﺴـﻠﺤﺔ‬

‫ﻟﻠﺠﻢ اﻟﺜﻮرة‪ ،‬وﻣﺎ ﻋﺎﻧﺎه اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻧﺸـﻘﺎﻗﺎت ﻛﺒـﺮة دﻓﻌﺖ ﺣﻠﻔﺎءه ﰲ‬ ‫ﺟﻨﻮب ﻟﺒﻨﺎن ﻹرﺳـﺎل ﺗﻌﺰﻳﺰات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﻮﺣﺸـﻴﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﺨﻠـﻮ ﻣـﻦ ﺣﻘـﺪ ﻋﻘﺎﺋـﺪي دﻓﻦ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﰲ اﻟﻘﺼﺮ وﻣﺪن ﻛﺜﺮة‬ ‫ﻣﺠﺎورة‪.‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻛﺎن اﻧﺘﻘﺎم اﻷﺳـﺪ ﻛﺒـﺮا ً وردة‬ ‫ﻓﻌﻠﻪ ﻗﻮﻳﺔ وﻋﻨﻴﻔﺔ وﻟﻜﻨﻬﺎ وﻟﻸﺳﻒ ﺿﺪ‬ ‫أﺑﻨﺎء ﺷـﻌﺒﻪ ﻣﻦ أﻃﻔﺎل وﻧﺴﺎء وﺷﻴﻮخ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻴﻀـﺎ وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ ﻣـﺪن ﺑﺎﻧﻴـﺎس‬ ‫اﻤﺠﺎورة‪.‬‬ ‫ﻟﻘﺪ اﻋﺘﺎد اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻔﻚ اﻟﺪﻣـﺎء وﻗﺘﻞ اﻷﺑﺮﻳـﺎء وﻫﺘﻚ‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﺎت وﺗﺪﻣﺮ اﻤﺴـﺎﺟﺪ واﻟﺒﻴﻮت ﻋﲆ‬ ‫أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ واﻏﺘﺼﺎب اﻟﻨﺴﺎء وﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪه‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ أﺟﻤﻊ ﻣﻦ وﺣﺸـﻴﺔ ﻗـﻞ ﻧﻈﺮﻫﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺴﺠﻞ ﺑﺸﺎﻋﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ واﻟﻘﺘﻞ ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻞ ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ‬ ‫وﺷـﺒﻴﺤﺘﻪ ﺑﺄﺑﻨـﺎء اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺚ ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﺴـﻼم‪ ،‬وﺻﺪق‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ ﺣﻦ ﻗﺎل‪» :‬أﺳﺪ ﻋﲇ ّ وﰲ اﻟﺤﺮوب‬ ‫ﻧﻌﺎﻣﺔ »‪.‬‬ ‫أﻳﻤﻦ أﺻﻼن‬

‫ﻟـﻢ ﻳﻌـﺮف اﻟﺤﻘـﺪ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﺎ ً إﱃ ﻗﻠﺒﻪ ﻓﻜﻢ‬ ‫ﺗﺴﺎﻣﺢ وﻛﻢ ﻣﺪ ﻳﺪه‬ ‫إﱃ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺑـﻜﻞ‬ ‫اﻟﺤﺐ وﺑﻜﻞ اﻟﺼﺪق‬ ‫واﻹﺧـﻮة وﻫﺬه ﻫﻲ‬ ‫ﺻﻔـﺎت اﻟﻘـﺎدة‬ ‫اﻟﻌﻈـﺎم ورﺟـﺎل‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮ وﻟﻬـﺬا أﺻﺒـﺢ ﻣﻠـﻜﺎ ً ﻟﻜﻞ‬ ‫اﻟﻘﻠـﻮب ﺗﺼﻔﻖ ﻟـﻪ اﻷﻛﻒ‪ .‬ﴍف‬ ‫وﻃﻨـﻪ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺤﺎﻓـﻞ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﻤﻲ ﺑﺄﻟﻘﺎب ﻋﺪﻳﺪة اﻓﺘﺨﺮت ﺑﻪ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻔﺘﺨﺮ ﺑﻬﺎ ﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺳﻤﻲ ﻣﻠﻚ اﻟﻘﻠﻮب‬ ‫وﺳـﻤﻲ ﻗﺒﻠﻬـﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ وﻫـﻮ اﻻﺳـﻢ اﻟﻘﺮﻳـﺐ‬ ‫إﱃ ﻗﻠﺒـﻪ اﻟﻄﺎﻫـﺮ‪ .‬وﻫﻮ ﻳﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ذﻟﻚ ﻷﻧﻪ اﻤﻠﻚ اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟـﺬي ﻓﺘـﺢ ﻗﻠﺒـﻪ وﻣﺠﻠﺴـﻪ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺸـﻜﻠﺔ أو ﺷـﻜﻮى‬ ‫وﻟﻘـﺪ أﻣـﺮ ﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻗﺮاراﺗﻪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻤـﺔ ﺑﺎﻟﺤـﺮص ﻋـﲆ راﺣﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻌـﻮن ﻟﻪ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﳾء أﺣﺒﺒﻨـﺎه ﻛﺈﻧﺴـﺎن ﻗﺒـﻞ أن‬

‫ﻳﻜـﻮن ﻣﻠﻜﺎ ً ﻓﻬﻨﻴﺌﺎ ﻟﻨـﺎ ﺑﻬﺬا اﻤﻠﻚ‬ ‫وﻫﻨﻴﺌﺎ ﻟﻨﺎ ﺑﻤﺜـﻞ ﻫﺬا اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﻄﺮ ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﺠﻠﻴﻠـﺔ وﺑﻨﻈﺮﺗﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻗﺒﺔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﺘﻤﻨﺎه اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻓﻴﺤﻖ ﻟﻨﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰة‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﻠﻮﺑﻨـﺎ أن ﻧﻔﺨـﺮ ﺑﺎﻻﻧﺘﻤﺎء‬ ‫إﱃ ﻫـﺬا اﻟﻮﻃـﻦ وﺑﻬـﺬه اﻷرض‬ ‫اﻟﻄﺎﻫـﺮة أرض اﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ وأرض‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻻت وﻣﻬﺒﻂ اﻟﻮﺣﻲ وأرض‬ ‫ﺑـﺪأ ﻣﻨﻬﺎ ﻧﴩ اﻹﺳـﻼم واﻟﺴـﻼم‬ ‫ﻓﻬﺬا ﻫـﻮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﻣﻦ إﻧﺠـﺎز إﱃ إﻧﺠﺎز وﻣﻦ ﺗﻄﻮر‬ ‫إﱃ ﺗﻄـﻮر ﻟﺘﻈـﻞ ﻫـﺬه اﻟﺒـﻼد ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ وﺗﺮﻓـﺮف ﻓﻮق ﺳـﻤﺎﺋﻬﺎ‬ ‫راﻳﺔ اﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ ﻻ إﻟﻪ إﻻ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫رﺳﻮل اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﻔﺔ‬ ‫وﺣـﺪه وﻃﻦ‪..‬وﺣـﺪه ﺛﺮى‪..‬‬ ‫وﺣﺪه ﻗﻠﻮب‬ ‫وﺣـﺪه وﻻء‪..‬وﺣـﺪه ﻏـﻼ‪..‬‬ ‫وﺣﺪه دروب‬ ‫إﻣﺎ ﻛﺬا وإﻻ ﻓﻼ ﺗﺤﻴﺎ ﺷﻌﻮب‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻮاﻗﻊ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﺻﺎﻣﺘﺔ‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺻﺎدﻣـﺔ‬ ‫ﻣﻔﻌﻠـﺔ‬ ‫وﻏـﺮ‬ ‫ووﺟﻮدﻫـﺎ وﻋﺪﻣﻬـﺎ‬ ‫واﺣـﺪ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﻟﻴـﺲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »ﺑﺮﺳـﻴﺘﺞ«‬ ‫وذر رﻣﺎد ﰲ اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫)ﻋﻨﺪﻛﻢ ﻣﻮﻗﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻧﻌﻢ ﻋﻨﺪﻧﺎ !!( أﻣﺎ أﻧﻪ ﻣﻔﻌﻞ‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﻣـﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻪ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘـﻪ وﺗﻐﻴﺮ‬ ‫وﺗﺠﺪﻳﺪ أﺧﺒﺎر اﻤﻮﻗﻊ ﻓﺘﻠـﻚ ﻫﻲ اﻤﺼﻴﺒﺔ!!‪..‬ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل ﻤﻮﻗﻊ ﻫﻴﺌﺔ اﻹذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻓﻮﺟـﺪت ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﰲ اﻟﺪﺧـﻮل ﺛـﻢ ﻇﻬـﺮ ﱄ وﻛﺄن‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﻋﺒﺚ ﺑﻪ ﻓﺎﺿﻄﺮرت ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺄﺣﺪ اﻟﺰﻣﻼء‬ ‫ﻷﻋﺮف ﻣﺎﻫﻲ ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻤﻮﻗﻊ ﻓﺎﺗﻀﺢ أﻧﻪ )ﻏﺮ ﻣﻔﻌﻞ‬ ‫!!( ﺛﻢ دﺧﻠﺖ ﻤﻮﻗﻊ وﻛﺎﻟﺔ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫وأﻋﺠﺒﻨـﻲ ﺗﺼﻤﻴﻤـﻪ اﻟﻌـﺎم ﺑﻮاﺑﺔ ﻟﻠﻔـﻦ اﻤﴪﺣﻲ‬ ‫وﺑﻮاﺑـﺔ ﻟﻠﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﺑﻮاﺑـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ‬ ‫واﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ وﻟﺠﻨﺔ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻄﻔﻞ وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫ﰲ أي ﻣﻨﻬـﺎ ﺗﺠﺪﻫـﺎ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻓﺎرﻏﺔ‪ ،‬وﻟـﻦ ﺗﺠﺪ ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺣـﺮف وﻛﻠﻤـﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻋﻦ اﻟﺤـﺮاك اﻤﴪﺣﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻜﺎﻓﺢ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ أﺟـﻞ اﺳـﺘﻤﺮاره واﻟﻐﺮﻳﺐ أﻧﻪ‬ ‫ﻳﻘـﺎم اﻵن ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻷﺣﺴـﺎء اﻤﴪﺣﻲ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺎرك ﻓﻴـﻪ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻓﺮق ﻣﴪﺣﻴﺔ‬ ‫إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﻣـﻦ دوﻟـﺔ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻗﺪ اﻓﺘﺘﺢ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺠﺎﴎ أﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﰲ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻤﴪﺣﻲ؟ أﻳﻦ‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ؟ وﻣﺎ ﻓﺎﺋﺪة ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻊ إذا دﺧﻠﻨﺎه وﻟﻢ ﻧﺠﺪ‬ ‫ﻏﺮ ﻋﺒﺎرة »ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ ﻻﺣﻘﺎ« أﺗﺬﻛﺮ ﻫﻨﺎ ﻣﺜﻼ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ واﻟﺪﺗﻲ ﻋﺎﺋﺸـﺔ ‪-‬رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠـﻪ‪ -‬ﺗﺮددﻫﺎ داﺋﻤﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ وﻫﻮ)اﺳﻢ‬ ‫ﻋﻨﺪ دﻟﻴﻢ ﺑﻘﺮة(؟‬

‫ﺳﻌﻮد ﺳﻴﻒ اﻟﺠﻌﻴﺪ‬

‫أﻧﻤﻴﻬﺎ؟‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ اﺑﻨﻲ ﻛﻴﻒ ﱢ‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﻧﺸـﺎﻫﺪ أﻃﻔـﺎﻻ ً ﺑﺄﻋﻤﺎر‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ اﻷﺣﻴـﺎء أو اﻤـﺪارس أو‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺣﻴﺚ ﺗﺸﻌﺮ ﻟﻠﻮﻫﻠﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﺄن ﻫﺬا اﻟﻄﻔﻞ ﻳﺘﴫف ﺗﴫﻓﺎت ﺗﻨ ﱡﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﻋـﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻪ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻷﴎة‬ ‫ﰲ ﻣﺮاﺣـﻞ ﻃﻔﻮﻟﺘﻪ اﻷوﱃ‪ ،‬أو ﺗﺴـﻤﻊ‬ ‫ﻋﺒـﺎرة »ﻗﻠﻴـﻞ اﻷدب« أو ﻋﺒﺎرة »ﻗﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ« ﺗﻄﻠﻖ ﻋﲆ اﻟﻄﻔﻞ ﺣﻦ ﻳﺴﻠﻚ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻄﺄ أو اﻻﻧﺤﺮاف‪ ،‬وﻧﺘﺴـﺎءل‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ ﻫﻞ ﻓﻌﻼً ﻫﺬا اﻟﻄﻔـﻞ ﻟﻢ ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻠﻖ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﺠﻴـﺪة ﻣﻦ أﴎﺗـﻪ؟ وﻛﻴﻒ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨـﺎ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﺄﻃﻔﺎﻟﻨـﺎ ﰲ ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﻃﻔﻮﻟﺘﻬﻢ اﻷوﱃ؟ وأﺳﺌﻠﺔ أﺧﺮى ﺗﺪور‬ ‫ﰲ رؤوﺳـﻨﺎ ﻻ ﻧﺠﺪ ﻟﻬﺎ أﺟﻮﺑﺔ ﻣﻘﻨﻌﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻷﴎﻳـﺔ ﻻ ﻳﺨﺘﻠـﻒ ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺘﻬـﺎ اﺛﻨـﺎن‪ ،‬ﻟﻀﻤـﺎن اﻟﺘﻨﺸـﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ ﻟﻠﻄﻔـﻞ‪ ،‬وﺗﻌـﺪ ﻋﻨـﴫا ً‬ ‫أﺳﺎﺳـﺎ ً ﰲ ﺗﻨﺸـﺌﺔ اﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌ ّﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻀﻴﻬﺎ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻤﺆﺛﺮات اﻤﺴـﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻷﴎة أول‬ ‫وﺳـﻂ ﻳﻨﻤﻮ ﻓﻴـﻪ اﻟﻄﻔـﻞ‪ ،‬وﻳﺘﴩب‬ ‫اﻷﺣﻜﺎم اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ واﻟﻌﺎدات‬ ‫واﻷﻋـﺮاف اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺠﻮ‬

‫ﻣﺸﺮاق‬

‫اﻟﻌﺎﻃﻔﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻪ ﰲ اﻷﴎة‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻔﻌﻴـﻞ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻻ ﻳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫إﻻ ﺑﺘﻜﺎﺗـﻒ ﺟﻬـﻮد اﻷﴎة‪ ،‬ﻓﺘﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺄدوار وواﺟﺒﺎت ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬أﻫﻤﻬﺎ إﺷﺒﺎع‬ ‫ﺣﺎﺟـﺎت اﻟﻄﻔﻞ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ وﺗﻮﺳـﻴﻊ‬ ‫ﻣﺪارﻛـﻪ وزﻳـﺎدة ﻣﻌﺎرﻓـﻪ وﺗﺴـﻠﻴﻂ‬ ‫اﻟﻀـﻮء ﻋﲆ ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ وﺗﺼﺤﻴﺤﻬﺎ إن‬ ‫ﻛﺎن ﺑﻬﺎ أي اﻋﻮﺟﺎج‪.‬‬ ‫وﻛﺜـﺮة ﻫـﻲ اﻷﴎ اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﺘـﻢ‬ ‫ﺑﱰﺑﻴﺔ أﻃﻔﺎﻟﻬـﺎ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫وﺗـﺪرك ﺟﻴـﺪا ً أن اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻷﴎﻳـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟـﺔ ﺗﻜﺴـﺐ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﺎ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ أوﱃ ﰲ ﺣﻴـﺎة اﻟﻄﻔـﻞ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﺘﺤﻘـﻖ اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﻔﻞ‪ ،‬إﻻ إذا ﺑﺪأت ﻣﻦ اﻷﴎة‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨـﺔ اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺸـﺄ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻄﻔﻞ‪،‬‬ ‫وأﺳـﺎس اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﱰاﺑﻂ‪ ،‬اﻟﺬي ﺑُﻨﻲ‬ ‫ﻣﻦ أول ﻟﺤﻈـﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﻓﻖ واﻟﱰاﺣﻢ‬ ‫واﻻﻧﺴـﺠﺎم واﻟﺘﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺤﻘـﻮق‬ ‫واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺠـﺪ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻨﻔﺲ أن ﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ ﺗﺘﻤﻴـﺰ ﺑﺨﺼﺎﺋﺺ ﺟﺴـﻤﻴﺔ‬ ‫وﻋﻘﻠﻴـﺔ واﻧﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬

‫وﺧﻠﻘﻴـﺔ‪ ،‬وﻋـﲆ اﻷﴎة أن ﺗﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺗﻘﻮﻳﻢ ﺳـﻠﻮك اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫وﺗﻌﺪﻳﻠـﻪ‪ ،‬وﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻲ ﻧﺮﻗﻰ ﺑﺸﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ وﺗﺴﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻨﺎﺋﻪ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻳـﺮى إرﻳﻜﺴـﻮن )‪(Eriksson‬‬ ‫واﺿـﻊ ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻟﻨﻤـﻮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ اﻟﻨﻔﴘ ﰲ ﺳﻴﺎق اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ أﻛﺜﺮ‬ ‫اﺗﺴـﺎﻋﺎ ً ﺿﻤﻦ اﻟﱰاث اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻟﻸﴎة‪،‬‬ ‫وﻳـﺮى أن اﻟﻔـﺮد ﻗـﺎدر ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﺘﻼﺣﻘـﺔ ﻃﻴﻠـﺔ ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻌﺘﻘﺪ‬ ‫ﺑﻮﺟﻮد ﻓﱰات ﺣﺮﺟـﺔ ﻟﻠﻨﻤﻮ‪ ،‬وﻳﻌﺪّﻫﺎ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﺗﺤـﻮل ﺣﺎﺳـﻤﺔ‪ ،‬وإذا ﻟﻢ ﺗُﺤﻞ‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺳﺘﻈﻬﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺮاﺣﻞ ﻧﻤﺎﺋﻴـﺔ ﻻﺣﻘﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻄﻔﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﻌـ ّﺪ اﻟﻄﻔـﻞ ﻣﺘﻜﻴﻔـﺎ ً إذا ﺗﺠـﺎوز‬ ‫اﻤﺸﻜﻼت‪ ،‬وﺗﻤﻴﺰ ﺳـﻠﻮﻛﻪ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣـﺮوره ﺑﺎﻤﺮاﺣـﻞ اﻤﺘﺘﺎﺑﻌـﺔ‪،‬‬ ‫واﻗـﱰح إرﻳﻜﺴـﻮن ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﻣﺮاﺣـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻨﻤﻮ اﻟﻨﻔﴘ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ رﻣﻀﺎن ﻃﺎﺣﺲ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﺒﺮ‬

‫ﺧﻄﺮ اﻻﺳﺘﻤﺘﺎع ﻓﻲ اﻟﺴﻴﻮل‬

‫ﻓﺎﺋﻖ ﻣﻨﻴﻒ‬

‫أﺳﻤﺎء ﻟﻄﻴﻔﺔ‬ ‫ ﺣﺪاث ﻣﺨﻴﻔﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ أن ﺗﻜﻮن ﻛﺎﻟﺠ ّﺮاح اﻟﺬي ﻳﻘﻮم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻣﺨﻴﻒ‪ .‬واﻟﻜﻠﻤﺎت‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺠﻤﻴـﻞ ﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻛﻮرق ّ‬ ‫ﻟﻒ اﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﺨﺪم ﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‬ ‫ً‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﻣﺠﻮﻫﺮات وأﻳﻀﺎ ﻟﺘﻐﻠﻴﻒ ﻗﻨﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻣﺜﻠـﺔ اﻟﻄﺮﻳﻔﺔ ﻟﻘﺐ »ﺣـﺮب اﻟﻮرود«‪،‬‬ ‫ﻓﺄول ﻣﺎ ﻳﺘﺒﺎدر ﻟﻠﺬﻫﻦ أﻧﻬﺎ ﻣﻄﻠﻊ رواﻳﺔ روﻣﺎﻧﺴﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻲ ﻟﻘﺐٌ أﻃﻠﻖ ﻋﲆ ﺣﺮب ٍ دﻣﻮﻳﺔ اﺳـﺘﻤ ّﺮت‬ ‫ﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪ 1455‬ﺣﺘـﻰ ‪ ،1485‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻛﺎن ﻛ ّﻞ ﻣﻦ ﺣﺎﻛﻢ ﻻﻧﻜﺴـﱰ وﺣﺎﻛﻢ ﻳﻮرك ﻳﺮﻳﺎن‬ ‫أﺣﻘﻴﺘﻬﻤﺎ ﺑﺘﺎج اﻤﻠﻚ‪ .‬واﻛﺘﺴـﺒﺖ اﻟﺤﺮب اﻟﺘﺴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﻌﺎري اﻤﻘﺎﻃﻌﺘﻦ ﻓﻼﻧﻜﺴﱰ ﻛﺎن ﺷﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫وردة ﺣﻤﺮاء وﻳﻮرك وردة ﺑﻴﻀﺎء‪.‬‬ ‫وﻣﻦ أﺳﻤﺎء اﻟﺤﺮوب أﻳﻀﺎ »ﺣﺮب اﻟﺒﺎﺳﱰي«‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺣﺎﴏت ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺮﻧﺴـﺎ اﻤﻜﺴﻴﻚ ﻋﺎم ‪1838‬‬ ‫اﻧﺘﻘﺎﻣﺎ ً ﻤﻮاﻃﻨﻬﺎ ﻃﺒّﺎخ اﻟﺒﺎﺳـﱰي اﻟﺬي ادّﻋﻰ أن‬ ‫رﺟﺎل ﴍﻃﺔ ﻧﻬﺒﻮا ﻣﺘﺠﺮه ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﻜﺴﻴﻜﻮ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻲ‪ ،‬وﺗﻢ إرﻏﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻜﺴﻴﻜﻴﺔ ﻋﲆ دﻓﻊ‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻟﻪ ﺑﻌـﺪ أن رﻓﻀﺖ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وﻫﻲ ﻗﺼﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻬﺎ ﺷﺒﻴﻬﺎﺗﻬﺎ أﻳﺎم ﻋ ّﺰ اﻤﺴﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻛﻔﺘﺢ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ اﻟﻌﺒﺎﳼ اﻤﻌﺘﺼﻢ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﻤﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻧﴫ ًة ﻻﻣﺮأة ﺻﺎﺣﺖ‪ :‬واﻣﻌﺘﺼﻤﺎه‪.‬‬ ‫وأﺣـﺪث اﻷﻣﺜﻠـﺔ »اﻟﺮﺑﻴـﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ«‪ ،‬ﻓﻤـﺎ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺜـﻮرات ﻣﻦ ﺿﺤﺎﻳـﺎ ودﻣـﺎء واﺑﺘﺪاﺋﻬﺎ‬ ‫ﺑﺈﺷـﻌﺎل اﻟﺒﻮﻋﺰﻳﺰي رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎر ﰲ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﺣﺮﻳـﺎ ً أن ﻳﻤﻨﺤﻬﺎ اﺳـﻢ اﻟﱪﻛﺎن أو أي اﺳـﻢ‬ ‫ﻗـﻮّي ﻳﻼﺋﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ إﻟﺼـﺎق اﺳـ ٍﻢ روﻣﺎﻧﴘ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز ﺑﺸـﺎﻋﺔ اﻟﻮاﻗﻊ إﱃ ﺗﻔﺎؤل اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ .‬ﺟﻌﻞ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺣﺎﴐ اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻟﻌﺮب وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ رﺑﻴﻌﺎ ً‬ ‫ﻻ ﻳﺬﺑﻞ ورده‪.‬‬ ‫‪faeq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻟﻮ ﻧﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣـﻦ ﻣﻐﺎﻣﺮاﺗﻨﺎ ﰲ اﻤﻔﻴـﺪ ﻟ ُﻜﻨّﺎ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﺣﺎﻻ ً ﺑﻤﺎ أﻧﻨﺎ ﺷﻌﺐ ﻣﻐﺎﻣﺮ وﻣﺴﺘﻜﺸﻒ وﻻﻧﺘﻮﻗﻒ ﺣﺘﻰ‬ ‫)ﻧﺠﻴﺐ اﻟﻌﻴﺪ(‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ رأﻳﻨﺎ ﻣﺆﺧـﺮا ً اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﻏﻄـﺖ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ وﺟﺮﻓﺖ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص واﻟﺴﻴﺎرات وﻣﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻐﺮﺑﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳﻨﺘﻬﺰ ﻓـﱰة اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫واﻟﺴـﻴﻮل ﺑﺎﻟﺨﺮوج ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرة ﻟﺒﻄـﻮن اﻷودﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﺗﺠﻪ اﻟﺒﻌﺾ ﻟﻠﺴـﺒﺎﺣﺔ ﰲ وﺳـﻂ ﻫﺬه اﻷودﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻤﻨﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺠـﺎ وﻣﻨﻬﻢ ﻣـﻦ )راح ﻏﻠﻄـﺔ( وأﺻﺒﺢ اﻟﺸـﻐﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻏﻞ ﻟﺮﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻵﺧﺮﻳﻦ وﻗﺖ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر‪.‬‬

‫إدارة اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻣﻨـﺬ أﻋـﻮام‬ ‫ﻋـﺪة وﻫـﻲ ﺗﺤـﺬﱢر ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻣـﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺮوج وﻗﺖ اﻷﻣﻄـﺎر ﻟﻸﻣﺎﻛﻦ اﻟﺨﻄﺮة‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤﺎرى واﻷودﻳﺔ وﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﺪود‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻻ ﺣﻴﺎة ﻤﻦ ﺗﻨﺎدي‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻳﺄﺗﻲ اﻤﻄﺮ‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻠﻢ ﺟﻴﺪا ً ﺑـﺄن اﻟﺪاﻓﻊ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻟﺨﺮوﺟﻬـﻢ ﻫـﻮ اﻤﻐﺎﻣـﺮة واﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع‬ ‫ﺑﺎﻷﺟﻮاء ﺣﺘﻰ ﻗﺒﻞ أن ﺗﺴﺘﻘﺮ‪.‬‬ ‫أﺧﻲ اﻟﻘـﺎرئ ‪ ..‬ﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﻣﻐﺎﻣﺮا ً وﺗﺴـﺘﻤﺘﻊ ﺑﺘﻠﻚ‬ ‫اﻤﻐﺎﻣ���ات ﻓﻠﻦ ﻳﻤﻨﻌﻚ أﺣﺪ ﺑﻞ ﺳﻨﺘﻤﻨﻰ ﻟﻚ ﺣﻈﺎ ً ﺳﻌﻴﺪا ً‬

‫ﰲ ﻣﻐﺎﻣﺮﺗﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣـﺎ ﻻ ﻳﻌﻘﻞ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‬ ‫ﻫﻮ ﺑﻌﺾ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺄﺧﺬون‬ ‫ﻋﺎﺋﻼﺗﻬـﻢ ﻣﻌﻬﻢ وأﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺠﻦ ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﺟﻨﻰ ﻋﲆ أﻓﺮاد‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﻻ ذﻧﺐ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫أﺣﺪ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺟﺮت ﻣﻌﻪ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﺼـﺺ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺧﺮج ﻣـﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﺑﻄـﻮن إﺣـﺪى اﻷودﻳﺔ ﺛﻢ ﻫﺠـﻢ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻞ ﻣﻤﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﺑﺘﻌﻠﻖ ﺳـﻴﺎرﺗﻬﻢ ﻓﺄﻛﺮﻣﻪ اﻟﻠﻪ ﺑﺄن‬ ‫ﺳـﺎﻋﺪه ﺑﻌـﺾ اﻷﺷـﺨﺎص ﻣﻤـﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻗﺮﻳﺒـﻦ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻓﻨﻈـﺮ ﻧﻈﺮة أﺧﺮة ﻋﲆ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ اﻟﺘﻲ اﺑﺘﻠﻌﻬﺎ اﻟﺴـﻴﻞ‬

‫ﰲ ﻟﺤﻈـﺎت ﻗﻼﺋﻞ‪ ،‬وأﺧﺬت ﺗﺘﺪﺣﺮج وﺗﺘﻘﻠﺐ ﺑﻦ اﻤﻮج‬ ‫اﻟﻐﺎﺿـﺐ ﻓﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺘﻪ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ وﻧﺬر ﺑﻌﺪم‬ ‫اﻟﺨﺮوج ﻣﺮة أﺧﺮى ﻃﻮال ﺣﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻟﻌﲇ أﺧﺘـﻢ ﺑﻘﺼﺘﻲ ﺗﻠﻚ وأﺳـﺄل اﻟﻠـﻪ أﻻ ﱠ ﻳﺮﻳﻨﺎ‬ ‫أو ﻳﻔﺠﻌﻨﺎ وإﻳﺎﻛﻢ ﰲ ﻋﺰﻳﺰ ﻟﻨﺎ وأن ﻳﺴـﻘﻲ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺒﺎد‬ ‫واﻟﺒـﻼد ﺑﺄﻣﻄـﺎر اﻟﺨـﺮ وأن ﻧﺄﺧﺬ ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻋـﲆ ﻣﺤﻤﻞ اﻟﺠـﺪ دون ﺗﻬﺎون‪ ،‬ﻟﻜﻴـﻼ ﻧﻘﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻒ ﻻ ﺗُﺤﻤﺪ ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ‪ ،‬وﻧﺴـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺮﺣﻢ ﺿﺤﺎﻳﺎ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺴﻴﻮل وﻳﺼﱪ أﻫﻠﻬﻢ وذوﻳﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻲ اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ‬

‫ﻨﺼﻒ‪ ...‬ﻟﻐﺘﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ أزﻣﺔ ؟!‬ ‫ﻫﻞ ﻣﻦ ُﻣ ِ‬ ‫ﺗُﻌـ ﱡﺪ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﺤﻴﱠﺔ اﻷﺑﺮز واﻷﻛﻤﻞ‬ ‫واﻷﴍف ﰲ ﺳـﻴﺎق ﻟﻐـﺎت اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻇﺎﻫـﺮة ﻣﻘﻠﻘﺔ ﻧﺨﺮت ﺟﺴـﻢ ﻫـﺬه اﻟﻠﻐﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﴎﻳﺎن اﻟﻀﻌﻒ اﻟ ﱡﻠﻐﻮي ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻤﺎ أ ّرق ﺟﻔﻮن‬ ‫اﻟﻐﻴﻮرﻳـﻦ ﻋﻠﻴﻬـﺎ؛ ﻓﴫﺧﺖ اﻟﺼﺤـﻒ واﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫واﻤﺠﺎﻣـﻊ وﻣﺮاﻛـﺰ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺄن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻀﻌـﻒ أﺻﺒـﺢ ﻳُﻬـﺪد ﻟﻐﺘﻨـﺎ واﻗﻌً ـﺎ وﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪،‬‬ ‫ﻣُﺤﺬرﻳﻦ ﻣـﻦ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﻫﺬا اﻟﻮﺑـﺎء اﻟ ﱡﻠﻐﻮي ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎم واﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ‪ ،‬وﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬وﰲ اﻹﻋـﻼن اﻟﺘﺠـﺎري‪،‬‬ ‫واﻧﺘﺸﺎره ﰲ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻋﲆ أﻟﺴﻨﺔ اﻟﺪﻋﺎة‬ ‫واﻟﺨﻄﺒﺎء ﻓﻮق اﻤﻨﺎﺑﺮ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻏﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻜﴪة ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻠﻐﺔ‬ ‫إن اﻷوﺿـﺎع ﺗُﺸـﺮ اﻟﻴـﻮم إﱃ أزﻣـﺔٍ ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔٍ‬ ‫ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﺷـﻴﻮع اﻷﺧﻄﺎء اﻟ ﱡﻠﻐﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺘﺪاول ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺿﻌﻔﻬﺎ ﰲ اﻤﺪارس ﺣﻴﺚ ﻳﺼﻞ اﻟﻄﺎﻟﺐ إﱃ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺑﺮﺻﻴ ٍﺪ ﻟُﻐﻮي ﻫﺰﻳﻞ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻠﻚ اﻤﻘﻮﻟﺔ اﻟﻈﺎﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮى أن اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ وﻣﻌﻘﺪة وﻣُﻤﻠﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ‬ ‫أﻗ ﱡﻞ ﺟﺎذﺑﻴـﺔ وﻋﴫﻳﺔ؛ ﻓﺒﺪأ اﻟﻀﻌﻒ ﻳﺴـﺘﴩي ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ ﺟﻴﻼً ﺑﻌﺪ ﺟﻴﻞ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﻨﺎ ﰲ داﺋﺮة ﻣﺘﻮاﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻟﻔﺸـﻞ واﻟﱰدي واﻹﺧﻔﺎق وﺗﺼﺪﻳﺮه ﻟﻸﺟﻴﺎل‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫إن ﻣﻦ أﺑﺮز أﺳـﺒﺎب اﻟﻀﻌﻒ اﻟﻠﻐﻮي ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻌﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬وازدواﺟﻴـﺔ اﻟﻠﻐﺔ ﺑﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫واﻟﺒﻴﺖ واﻟﺸـﺎرع‪ ،‬وﺳـﻮء ﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻤﻨﺎﻫﺞ‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫رﺑﻄﻬﺎ ﺑﺎﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﺿﻌﻒ اﻤﺎدة اﻤﻘﺪﻣﺔ واﺿﻄﺮاﺑﻬﺎ‬ ‫وﺟﻔﺎﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻋـﺪم اﻟﺮﺑﻂ ﺑﻦ ﻓﺮوع اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪ ،‬وﺳـﻮء ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻤﻌﻠﻢ وﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﺪرﻳﺴـﻪ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم ﺟﺪﻳّـﺔ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ورﻏﺒﺘـﻪ ﰲ إدراك اﻤﻬﺎرات‬

‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬه اﻷﺳﺒﺎب وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﺟﻌﻠـﺖ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻳﻬـﺮب ﻣـﻦ اﻟﻠﻐـﺔ وﻗﻮاﻋﺪﻫـﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﻬﺠﺮﻫﺎ إﱃ ﻟﻐﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻧﻠﺤـﻆ ﻫﺬا اﻻﻧﻬﺰام اﻟ ﱡﻠﻐـﻮي ﰲ ﻟﻐﺔ أﻏﻠﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ واﻟﻜﺘّﺎب اﻟﻴﻮم ً‬ ‫ﺧﺮﻗﺎ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻟﻘﺎﻧـﻮن أﺧـﻼق اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻨﺤﻮﻳﺔ واﻟﴫﻓﻴﺔ‬ ‫واﻹﻣﻼﺋﻴﺔ واﻟﱰﻛﻴﺒﻴﺔ واﻟﺪﻻﻟﻴﺔ واﻟﻘﺮاﺋﻴﺔ؛ ﻓﻀﻌﻔﺖ‬ ‫ﻟﻐﺔ اﻹﻋﻼم اﻤﻘﺮوء واﻤﺴـﻤﻮع‪ ،‬إﻣﺎ ﺑﺪاﻓﻊ اﻟﺘﺒﺴﻴﻂ‬ ‫وﻣﺴﺎﻳﺮة اﻟﻮاﻗﻊ اﻟ ﱡﻠﻐﻮي ا ُﻤﱰدي‪ ،‬وإﻣﺎ ﺟﻬﻼً ﻣﻨﻬﻢ؛‬ ‫ﺑﺪءًا ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﻀﺎد واﻟﻈﺎء‪ ،‬واﻟﺘﺎء اﻤﺮﺑﻮﻃﺔ‬ ‫واﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‪ ،‬وﻫﻤﺰة اﻟﻘﻄـﻊ واﻟﻮﺻﻞ‪ ،‬وﻛﴪ ﻫﻤﺰة‬ ‫إن وﻓﺘﺤﻬﺎ ‪ ،‬واﻹﻓﺮاط ﰲ اﺳـﺘﻌﻤﺎل ﺣﺮوف اﻟﻌﻄﻒ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺪراك‪ ،‬وﺷـﻴﻮع اﻷﺧﻄﺎء اﻟﻈﺮﻓﻴﺔ واﻟﻌﺪدﻳﺔ‬ ‫‪ ،‬واﻧﺘﻬـﺎ ًء ﺑﺈﻫﻤـﺎل ﻋﻼﻣـﺎت اﻟﱰﻗﻴـﻢ أو اﻟﺠﻬـﻞ‬ ‫ﺑﻤﻮاﻃﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻤﺎ ﺗﻨﻀﺢ ﺑﻪ ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻮﻻ ﺗﺪﺧﻞ ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻟﻈﻬﺮت ﻟﻨﺎ ﻛﺎرﺛﺔ‬ ‫ﻟُﻐﻮﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺴـ ّﻠﻞ ﻫـﺬا اﻟﻌﺒـﺚ اﻟﻠﻐﻮي إﱃ ﺷـﺒﻜﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺴـﺒﺐ ﻏﻴـﺎب اﻟﻮﻋﻲ اﻟ ﱡﻠﻐﻮي؛‬ ‫ﻓﻤـﻦ ﺻـﻮر ﻫـﺬا اﻻﺳـﺘﻬﺘﺎر اﻟ ﱡﻠﻐـﻮي اﻟﻔﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤـﺮف واﻟﻜﻠﻤـﺔ ﰲ اﺧـﱰاع ﻛﺘﺎﺑﻲ ﻋﺠﻴـﺐ ﻣﺜﻞ »‬ ‫ﻻ ﺗﻔﻌـﻞ ﺧﻄﺄ ً َ‬ ‫ف ﺗﻨﺪم »؛ ﺑﻞ ﻳﺼـﻞ اﻷﻣﺮ إﱃ ﺿﺒﻂ‬ ‫اﻟﺤـﺮف اﻤﻔﺼـﻮل ﻣﺒﺎﻟﻐـﺔ ﰲ اﻟﺘﺠﻨﱢـﻲ ﻋـﲆ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ‪ ،‬وﺣﺬف ﺑُﻨﻴﺔ ﺑﻌﺾ ﺣـﺮوف اﻟﺠﺮ ﻛﺎﺧﺘﺼﺎر‬ ‫» ﻋـﲆ » ﺑﻘﻮﻟﻬـﻢ »ع »‪ ،‬ووﺿـﻊ ﺣـﺮﻛﺎت اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻤﻌﻬﻮد ﰲ ﻏـﺮ أﻣﺎﻛﻨﻬﺎ ﺑﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫اﻧﺘـﴩت ﻣﺼﻄﻠﺤـﺎت ﺗﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺸـﺒﻜــــﺎت ﻣﺜـﻞ » ﻳﺐ » اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻨﻲ »ﻧﻌﻢ‬ ‫»« ‪ ، » yup‬و » ﺑـﺮب » اﻟﺘـﻲ ﺗﻌــﻨـﻲ » ﺑﺮﻫـــﺔ »‬

‫»‪ » be right back‬وﻣﺎﻫـﻲ إﻻ اﺧﺘﺼﺎرات ﻟﻌﺒﺎرات‬ ‫إﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ اﺳﺘﻌﻴﺾ ﺑﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻌﺒﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺻﻮر اﻟﻔﻘﺮ اﻟﻠﻐﻮي اﺳﺘﺨﺪام ﻟﻐﺔ » اﻷراﺑﺶ » وﻫﻲ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺔ ﺟﻤﻞ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺑﺤﺮوف إﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺰي وﻫﻲ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﺮوف‬ ‫إﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ واﺳﺘﺨﺪام ﺑﻌﺾ أرﻗﺎﻣﻬﺎ ﻛﺤﺮوف‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺧﱰق ﻫـﺬا اﻟﻀﻌﻒ اﻟﻠﻐﻮي ﺣﻘﻞ اﻹﻋﻼن‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري إﻣـﺎ ﺑﺎﻟﺨﻠـﻂ ﺑـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻴـﺔ واﻟﻔﺼﺤﻰ‪،‬‬ ‫أو اﻟﻌﺎﻣﻴـﺔ اﻟﺨﺎﻟﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﺼﺤـﻰ‪ ،‬أو اﻟﻌﺎﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻔﺼﻴﺤـﺔ واﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ ﻣﻌً ـﺎ ﻣـﻦ ﺑـﺎب اﻟﺘﻘﻠﻴـﺪ‬ ‫واﻟﺘﺒﺎﻫﻲ واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﰲ رأﻳـﻲ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻀﻴﻘـﺔ أن ﻋﻼج‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻀﻌﻒ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﻐﻴﻮرﻳﻦ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﻠﻐﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫وﺧﻄـﻂ وأﻧﺸـﻄﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ؛ ﻓﻔﻲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻻﺑـﺪ ﻣـﻦ ﺗﺨﻠﻴـﺺ اﻟـﺪرس اﻟﻨﺤﻮي واﻟـﴫﰲ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺋﻞ اﻟﺘـﻲ أﺛﻘﻠﺖ ﻛﻮاﻫـﻞ اﻟﻄـﻼب‪ ،‬وأﺟﱪﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻔﻆ واﻻﺳـﺘﻈﻬﺎر‪ ،‬وﻋ ّ‬ ‫ﻄﻠـﺖ وﻇﻴﻔﺔ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﺟﻴﻞ اﻤﺴـﺎﺋﻞ واﻟﺨﻼﻓﺎت اﻤﺘﺸـﻌﺒﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺮاﺣـﻞ ﻋﻠﻴـﺎ‪ ،‬وإﻟـﺰام ﻣﻌﻠﻤـﻲ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﺪّث ﺑﺎﻟﻔﺼﺤﻰ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ اﻤﺒﺴـﻄﺔ ﻣﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﺘﺄﻧﺲ ﺑﻬﺎ اﻟﻄـﻼب وﻳﺤﺎﻛﻮﻧﻬﺎ ‪ ،‬وﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﺗﻘـﻮم اﻤﻘﺮرات اﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﻋـﲆ اﻤﻨﻬـﺞ اﻟﺘﻜﺎﻣﲇ‪،‬‬ ‫وارﺗﺒﺎﻃﻬﺎ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻌﺎﴏة ‪ ،‬ورﺑﻄﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﺳـﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺚ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬـﺎ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار‪،‬‬ ‫وإﻧﺸـﺎء أﻧﺪﻳﺔ ﻟﻠﻘﺮاءة داﺧﻞ اﻤﺪرﺳﺔ ﻟﺘﺤﺴﻦ ﻟﻐﺔ‬ ‫اﻟﻄﻼب‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻣﺪارﻛﻬﻢ‪ ،‬وإﺛـﺎرة أﺧﻴﻠﺘﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺠﺎل اﻹﻋﻼم واﻹﻋﻼن واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ‬

‫ﺗﺸﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ؛ ﻓﻼ ﻳﺴـﻤﺢ ﺑﺄي ﻣﻮﺿﻮع أو ﻣﻘﺎل‬ ‫أو إﻋﻼن ﻳﻨﴩ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤ ﱡ‬ ‫ﻂ ﻣﻦ ﻗﺪر اﻟﻔﺼﺤﻰ‪،‬‬ ‫ووﺿـﻊ ﺿﻮاﺑﻂ ﺻﺎرﻣـﺔ ﰲ اﺧﺘﻴـﺎر اﻤﺬﻳﻌﻦ؛ ﻓﻼ‬ ‫ﻳﻘﺒـﻞ إﻻ اﻤﺘﻤﻜـﻦ ﰲ اﻟﻠﻐـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻋـﲆ اﻤﺬﻳﻌﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﺘﻬـﻢ اﻟ ﱡﻠﻐﻮﻳـﺔ ﻟﺘﻮﺻﻴﻞ اﻤﺎدة‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺎﻳﺸﻮﺑﻬﺎ‪ ،‬وﰲ ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻻﺑﺪ ــ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ــ ﻣﻦ اﺳﺘﺸـﻌﺎر اﻟﺨﻄﺄ واﻟﺘﻨﻮﻳﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﺘﻤ ّﻜﻨﻦ ﰲ اﻟﻠﻐـﺔ وﺗﺼﻮﻳﺒﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻﺗﺘﻮارﺛـﻪ اﻷﺟﻴـﺎل ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬـﺎ؛ ﻓﻴﺼﺒـﺢ اﻟﺨﻄـﺄ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻘﺎدم ﺻﻮاﺑًﺎ ﻋﻨﺪﻫﻢ ‪.‬‬ ‫ﱡ‬ ‫إن اﻤﻨﺼـﻒ ﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻤﺜــﻞ ﺛﻮاﺑﺘﻬﺎ‬ ‫وﻣﻌﺎﻳﺮﻫﺎ اﻤﺆﻃﺮة واﻤﻘﻌّ ﺪة ﰲ ﻛﺘﺐ اﻟﻠﻐﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫اﻟـﺪور ﻹﻓﺴـﺎح اﻤﺠﺎل أﻣـﺎم اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮات اﻟﺪﻻﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺤﻮﻳـﺮ ﰲ ﺑُﻨـﻰ اﻟﱰاﻛﻴـﺐ اﻟﻠﻐﻮﻳـﺔ إﻻ اﻟﺜﻮاﺑﺖ‪،‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ دواﺋﺮ اﻟﱰﺟﻤﺔ واﻟﺘﻌﺮﻳﺐ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﺘﺼﻦ ﺣﺘـﻰ ﻻﻳـﱰك اﻟﺤﺒﻞ ﻋـﲆ اﻟﻐﺎرب‪،‬‬ ‫وﻳﻔﺴـﺢ اﻤﺠﺎل أﻣﺎم اﻟﻌﺎﻣﻴﺎت اﻟﺪارﺟﺔ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻬﺠﻴﻨـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻮ إﱃ ﻫﺠﺮ اﻟﻠﻐـﺔ واﺿﻤﺤﻼﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺎدي ﺑﺘﺸـﻮﻳﻪ اﻟﻌﻘـﻞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ‪ ،‬وﻃﻤﺲ ﻣﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻴﺶ أﺑﻨﺎؤﻫﺎ ﻋﴫﻫﻢ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺜﺎﺑـﺖ ‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف أﻣﺎم اﻤﻄﺎﻟﺒﻦ‬ ‫ﺑﺘﻤﻴﻴـﻊ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وإﻧﻨﺎ واﺛﻘـﻮن ﻛ ّﻞ اﻟﺜّﻘـﺔ ﺑﻮﻋﺪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ا ّﻟﺬي ّ‬ ‫ﺗﻜﻔـﻞ ﺑﺤﻔﻆ ﻛﺘﺎﺑـﻪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ )إﻧّﺎ ﻧﺤﻦ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ﻧ ّﺰﻟﻨﺎ اﻟ ّﺬﻛﺮ وإﻧـﺎ ﻟﻪ ﻟﺤﺎﻓﻈﻮن(‪ ،‬وﺣﻔﻆ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺿﻤﺎ ٌن ﻟﺤﻔﻆ ﻟﺴﺎﻧﻪ اﻟﻌﺮﺑّﻲ اﻤﺒﻦ ‪.‬‬

‫ﻣﺴﺘﻮرة اﻟﻌﺮاﺑﻲ‬


‫ﻗﻴــﺎدي ﻓــﻲ‬ ‫»ﺣﻤـــــــﺎس«‪:‬‬ ‫ﻣﺨﺎﺑﺮات ﻣﺼــﺮ‬ ‫ﺑ ﱠﻠﻐﺘﻨﺎ إﻣﻜﺎﻧﻴــــﺔ‬ ‫دﺧﻮﻟﻨﺎ إﻟﻰ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﻓـــــﻲ أي وﻗـــﺖ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬ﻣﻮﳾ ﻳﻌﺎﻟﻮن )ﰲ اﻟﻮﺳﻂ(‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫زﻳﺎرﺗﻪ أﻣﺲ ﻗﺎﻋﺪة ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻗﺮب ﻏﺰة‬

‫اﺗﺼﺎﻻت ﺑﻨﺎ‪ ،‬وأﺑـﺪوا اﻋﺘﺬارﻫﻢ‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إن ﻣﻨﻊ دﺧﻮل اﻟﻨﻮاب إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﻳﺮﺟﻊ إﱃ ﺧﻠﻞ إداري‪ ،‬ﺳـﻴ َ‬ ‫ُﻌﺎﻗﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺿﺒـﺎط اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻤﻮﺟﻮدون ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌـﱪ‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻜـﻢ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﰲ أي وﻗـﺖ«‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻤﴫﻳـﺔ ﻣﻨﻌﺖ اﻟﻨﺎﺋﺒـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﻼح اﻟﱪدوﻳﻞ‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻷﺷـﻘﺮ‪ ،‬ﻣﻦ ﻛﺘﻠـﺔ »اﻟﺘﻐﻴـﺮ واﻹﺻﻼح« اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺤﻤﺎس‪ ،‬ﻣـﻦ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﺎﻫـﺮة ﻋـﱪ ﻣﻌﱪ رﻓـﺢ اﻟﱪي »رﻏﻢ إﺟﺮاء ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﺴـﺒﻖ«‪ ��‬وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﱪدوﻳﻞ‪ .‬وأﺿﺎف »اﻛﺘﻔﻴﻨﺎ ﺑﺎﻋﺘﺬار اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬وﺑﺪا ﻟﻨﺎ أن اﻤﻠﻒ‬ ‫َﺷ َﻐﻞ اﻫﺘﻤﺎم اﻹدارة اﻤﴫﻳﺔ«‪ ،‬ﻣﺘﺄﻣﻼً ﻋﺪم ﺗﻜﺮار اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ اﻟﱪدوﻳﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة أﺗﺖ ﰲ ﺳـﻴﺎق إﻋﺎدة ﺗﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺤﺼﺎر ﻋﲆ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً« ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺎ ﻳﺸﺮ إﱃ أن اﻷﻣﻮر ﺗﺘﺠﻪ ﻧﺤﻮ‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ واﻟﻘﻴﺎدي ﰲ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺎس‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﻼح اﻟﱪدوﻳـﻞ‪ ،‬اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ اﻧﺘﻬـﺎء أزﻣﺔ ﻣﻨﻊ‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻣﻦ اﻤﺮور ﻋﱪ ﻣﻨﻔﺬ رﻓﺢ اﻟﱪي إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻳﻨﻈـﺮ اﻟﻘﻀـﺎء اﻹداري اﻤﴫي دﻋـﻮى ﻋﺎﺟﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻄﻠـﺐ ﻣﻨﻊ ﻗﻴﺎدات ﺣﻤﺎس ﻣﻦ دﺧﻮل ﻣﴫ إﱃ ﺣﻦ ﺻﺪور ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ واﻗﻌﺔ ﻣﻘﺘﻞ ‪ 16‬ﺟﻨﺪﻳﺎ ﻣﴫﻳﺎ ﺷـﻤﺎل ﺳـﻴﻨﺎء ﰲ أﻏﺴﻄﺲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﺧﺎص ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬وﻗﺎل ﺻﻼح اﻟﱪدوﻳﻞ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫إن »ﻗﻴﺎدات اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻤﴫﻳﺔ واﻟﺴـﻔﺮ اﻤﴫي ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ رام اﻟﻠﻪ أﺟﺮوا‬

‫ﻧﻜﺴﺔ‪ ،‬ﺳﺘﻌﻴﺪﻧﺎ إﱃ ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻟﻨﻈﺎم اﻤﴫي اﻟﺴﺎﺑﻖ«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻗـﺮر اﻟﻘﻀـﺎء اﻹداري اﻤـﴫي اﻟﻨﻈﺮ ﰲ دﻋـﻮى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎﺟﻠـﺔ‪ُ ،‬رﻓِ ﻌَ ـﺖ ﻣﻦ اﻤﺤﺎﻣﻲ اﻟﺒﺎرز‪ ،‬ﺳـﻤﺮ ﺻﱪي‪ ،‬ﺗﻄﻠـﺐ ﻣﻨﻊ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫وﻗـﺎدة ﺣﻤﺎس ﻣﻦ دﺧﻮل اﻷراﴈ اﻤﴫﻳﺔ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﻋﻘﺐ اﻟﱪدوﻳﻞ ﻋﲆ اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﻗﺎﺋـﻼً »ﻫﺬه اﻟﺪﻋﻮة ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ داﺧﻞ ﻣﴫ«‪ ،‬وﻋ ﱠﺪ أن ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻴﺎرات اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﺗﻈﻦ أن ﺣﻤﺎس ﻣﻦ ﻣﻠﺤﻘﺎت اﻹﺧﻮان‪ ،‬ﻓﺈذا ﴐﺑﺖ اﻤﻠﺤﻖ ﴐﺑﺖ اﻟﺮأس‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻷﻣﺮ ﺑﺄﻧﻪ »ﻳﺄﺗﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻤﻨﺎﻛﻔﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﴫ‬ ‫وﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﺤﻤﺎس ﺑﻪ«‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ﺑﺘﺄﻛﻴﺪ ﻛﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﻋﲆ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮرط ﺣﻤﺎس ﰲ أﺣﺪاث ﻣﻘﺘﻞ اﻟﺠﻨﻮد اﻤﴫﻳﻦ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺒﺸﻴﺮ‪ :‬ﺷﻄﺮا‬ ‫اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﺳﻴﺘﻮﺣﺪان‬ ‫ﻳﻮﻣ ًﺎ ﻣﺎ‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﻮﻗﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻋﻤﺮ اﻟﺒﺸﺮ‪ ،‬أن ﻳﺄﺗﻲ اﻟﻴﻮم اﻟﺬي ﻳﺘﻮﺣﺪ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺷـﻄﺮا اﻟﺴﻮدان ﰲ دوﻟﺔ واﺣﺪة أو ﻳﺘﺤﺪان‪ .‬واﺳﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺸﺮ‬ ‫ﻟﻴـﻞ أﻣـﺲ اﻷول اﻹﺛﻨﻦ‪ ،‬ﰲ اﻟﺨﺮﻃـﻮم‪ ،‬وﻓﺪا ً ﻣـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻤﺴﻠﻤﻲ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ أﻣﻴﻨﻪ اﻟﻌﺎم اﻟﻄﺎﻫﺮ ﺑﻴﻮر‪ ،‬وﺷﺪد‬ ‫اﻟﺒﺸـﺮ ﻋﲆ أن اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻟﺘﻌﺎون اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺳﺘﺴـﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ اﻟﺸـﻌﺒﻦ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺒﺸـﺮ إن اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﻳﺠﻤﻌﻬﻤﺎ اﻤﺼﺮ‬

‫اﻤﺸـﱰك واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻮﺟﺪان‪ ،‬وأﺿﺎف أن اﻟﺘﺪاﺧﻞ ﺑﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻲ وﺷﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ واﻤﺼﺎﻟﺢ اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﺣﺘﻰ ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﻔﺼﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﺴـﻮدان ﻳﺴـﻌﻰ ﻹﻋﺎدة اﻟﻠُﺤﻤﺔ ﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺘﻦ وﺳﻴﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ودﻋﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻴﻪ ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ وﻟﻐﺮ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ورأى أن زﻳﺎرة وﻓﺪ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ ﻤﺴـﻠﻤﻲ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ ﻟﺘﻌﺎون ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺟﺪد ﻣﺴـﺆو ٌل ﰱ وزارة اﻟﻌـﺪل اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫أن ﺑﻠﺪﺗﻲ ﺣﻼﻳﺐ وﺷـﻼﺗﻦ ﺳـﻮداﻧﻴﺘﺎن وﻓﻘﺎ ً ﻤﻌﻄﻴﺎت ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ .‬وﻗﻄﻊ‬

‫ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ وزارة اﻟﻌﺪل ﻣﻌـﺎذ ﺗﻨﻘﻮ‪ ،‬ﺑـﺄن ﺣﻼﻳﺐ‬ ‫وﺷﻼﺗﻦ ﺳﻮداﻧﻴﺘﺎن‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻣﴫ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﺨﺮﻳﻄﺔ إﱃ ﻋﺼﺒﺔ اﻷﻣﻢ‬ ‫ﻋﺎم ‪ 1922‬ﻟﻢ ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﻨﻄﻘﺘﻦ اﻤﺘﻨﺎزع ﻋﲆ ﺳـﻴﺎدﺗﻬﻤﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﺒﻌـﺎن ﻟﻠﺴـﻮدان‪ .‬وﻗﺎل ﺗﻨﻘـﻮ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨ ٍﱪ إﻋﻼﻣﻰ ﰲ اﻟﺨﺮﻃـﻮم‪ ،‬إﻧﻪ »إذا‬ ‫أراد اﻟﺒﻠﺪان إﻧﺸـﺎء ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻜﺎﻣﻞ ﰲ ﺣﻼﻳﺐ وﺷﻼﺗﻦ ﻓﻌﻠﻴﻬﻤﺎ اﻻﻋﱰاف‬ ‫ﺑﺴـﻮداﻧﻴﺘﻬﻤﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ«‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ أن اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺗﺜﺒﺖ أن اﻤﻨﻄﻘﺘﻦ ﺗﺘﺒﻌﺎن اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬وﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﺨﺮﻃﻮم‬ ‫دﻓﻌﺖ ﺑﺸﻜﻮى إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ ﰲ ﻋﺎم ‪ 1958‬ﺗُﺠﺪﱠد ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫إﻳﺮان ﺗﺤﺬﱢ ر اردن ﻣﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫وﻋﻤﺎن‪ :‬اﻟﺠﺰر اﻟﺜﻼث إﻣﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺎً‪ّ ..‬‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫ﻧﻘﻠﺖ ﻣﺼﺎدر ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻋﻦ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻋـﲇ أﻛﱪ ﺻﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬ﺗﺤﺬﻳـﺮه اﻷردن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮرط ﰲ اﻤﻠﻒ اﻟﺴـﻮري ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎً‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﺗﻠﻘﻰ‬ ‫ردا ً ﻋﻨﻴﻔـﺎ ً ﻣﻦ ﻧﻈﺮه اﻷردﻧﻲ‪ ،‬ﻧﺎﴏ ﺟﻮدة‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﺟﻤﻌﻬﻤﺎ ﰲ ﻋﻤّ ﺎن‪ ،‬إذ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻷﺧﺮ اﻟﺰاﺋﺮ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﺑـ »وﻗﻒ ﺗﺪﺧﻞ ﺑﻼده ﰲ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻻﺳﻴﻤﺎ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﺳﻮرﻳﺎ«‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺮاﻗﺒﻦ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻟﻮزﻳﺮي‬ ‫ﺳـﺠﺎل ﺳـﻴﺎﳼ‪،‬‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻲ واﻷردﻧﻲ ﺗﺤﻮﱠل إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫اﺿﻄـﺮ ﻣﻌـﻪ ﻛ ٌﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ إﱃ اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻦ ﻣﻮﻗـﻒ ﺑﻼده‪،‬‬ ‫ﻓﻈﻬﺮا ﻣﺨﺘﻠﻔﻦ ﰲ رؤﻳﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻠﻔﺎت‪.‬‬ ‫ﺳـﺆال ﻣﻦ ﺻﺤﻔﻴﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺣﻮل ﻣﺮور‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ ﻣﻦ اﻷردن إﱃ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ذﻛـﺮ اﻟﻮزﻳﺮ اﻷردﻧﻲ‬ ‫أن ﺑـﻼده أﻟﻘـﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺣﺎوﻟﻮا اﻟﺘﺴـﻠﻞ ﻷﻫﺪاف ﻏﺮ ﺳـﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺟﺪد اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻷردﻧﻲ ﺑﺨﺼﻮص اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻤﺮﺗﻜﺰ ﻋﲆ‬

‫اﻹﴎاع ﰲ اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ اﻟﺤﻞ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬ ‫ﺳـﺆال ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫وأﻛـﺪ ﻧﺎﴏ ﺟﻮدة‪ ،‬ردا ً ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷردن ﻳﺴـﺮ وﻓﻖ ﺧﻄﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻨﺎدا إﱃ ﻣﻮاﻗﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻠﻒ ﻋﺪم ﺗﺪﺧﻞ إﻳﺮان‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋـﲆ ﻋﺮوﺑﺔ وﻣﻠﻜﻴﺔ دوﻟﺔ‬ ‫اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤـﺪة ﻟﺠﺰر ﻃﻨـﺐ اﻟﻜﱪى وﻃﻨﺐ‬ ‫اﻟﺼﻐﺮى وأﺑﻮ ﻣﻮﳻ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬ﻧﻔﻰ ﺟﻮدة‪ ،‬وﺟﻮد أي ﻗﻮات أﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷرض اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ اﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻦ اﻟﺒـﻼد دون أﻳﺔ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ ﻧـﴩ ﻗﻮات أﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻷردن ﺿﺪ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺷـﺆون اﻟﺒﻠﺪان اﻷﺧـﺮى‪ ،‬وﻣﻌﺮﺑﺎ ً ﻋﻦ أﻣﻠـﻪ ﰲ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻟﺤﻞ ﰲ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ أن أي ﺧﻼف ﺑـﻦ اﻷردن وإﻳﺮان ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ ﻻ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺤﻮار‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻒ اﻷردن اﻟﺜﺎﺑـﺖ إزاء اﻤﴩوع اﻟﻨـﻮوي اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻔﺎده أن اﻟﺤﻞ ﰲ اﻟﺤﻮار‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻋﲇ أﻛﱪ‬ ‫ﺻﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬إن اﻟﺤﻮار ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷردﻧﻲ ﻛﺎن ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺿﻌﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ واﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻣﻨﺒﻬﺎ ً إﱃ »ﴐورة ﺣﻞ‬ ‫اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﺳﻠﻤﻴﺎ ً وﻋﱪ اﻟﺴﻮرﻳﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ ﺻﺎﻟﺤـﻲ‪ ،‬إﱃ أن إﻳﺮان ﺗﺮﻓـﺾ أي ﺣﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨـﺎرج وأي ﺗﺪﺧـﻞ ﺧﺎرﺟﻲ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ أن‬ ‫أي ﻓﺮاغ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺳـﻴﺆدي إﱃ ﺗﺪاﻋﻴﺎت ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺪول‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ ً اﺳـﺘﻌﺪاد ﺑﻼده ﻟﺪﻋﻢ اﻷردن ﰲ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦاﻟﺴـﻮرﻳﻦ‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »«ﻣﺴـﺘﻌﺪون ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻷردن ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻨﺨﻔﻒ ﻗﻠﻴﻼ ﻣﻦ ﻋﺐء وﺟﻮد اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ أراﺿﻴﻪ«‪.‬‬ ‫وﰲ رده ﻋﲆ ﺳﺆال ﻋﻦ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺴﺆول ﻋﺴﻜﺮي‬ ‫إﻳﺮاﻧﻲ ﺑﺨﺼﻮص اﻷردن‪ ،‬وﺻﻒ ﻫﺬه اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ رﺳـﻤﻴﺔ أو ﺻﺎدرة ﻋﻦ اﻤﺮﺟﻌﻴﺎت اﻤﻌﺘﻤﺪة وﻫﻲ‬ ‫وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﰲ ﻃﻬـﺮان واﻤﺮﺷـﺪ اﻷﻋـﲆ واﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ ،‬إﻻ أن ﺟـﻮدة ﻃﻠﺐ إداﻧﺔ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫إﻳﺮان ﻟﻬﺬه اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت وﺗﻮﺿﻴﺤﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺻﺎﻟﺤﻲ )ﻳﺴﺎرا( وﺟﻮدة )ﻳﻤﻴﻨﺎ( ﻳﺴﻤﺘﻌﺎن أﻣﺲ إﱃ أﺣﺪ اﻷﺳﺌﻠﺔ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻤﺸﱰك ﺑﻌﻤّ ﺎن‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻣﺼﺪر‪ :‬ﺗﺤﺮﻳﺮ ‪ 4‬ﻣﻮﻇﻔﻴﻦ ﻣﻦ اﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة اﺳﺘﺨﺪﻣﻬﻢ اﻟﻨﻈﺎم دروﻋﴼ ﺑﺸﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﺪة ﻣﻮاﻗﻊ ﻟﻘﻮات اﺳﺪ ﻓﻲ اﻟﺠﻮﻻن ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫دﺧﺎن ﻳﺘﺼﺎﻋﺪ ﻣﻦ ﻣﺒﻨﻰ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ ﺟﺮاء ﻗﺼﻒ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ أﺛﻨﺎء اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت أﻣﺲ‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﺗﺪور اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺰوﻋﺔ اﻟﺴـﻼح ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣـﻦ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﰲ اﻟﺠـﻮﻻن ﻓﻴﻤﺎ ﺣﻠـﻖ اﻟﻄﺮان‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﻓـﻮق اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ أﻃﻠﻘﺖ‬ ‫ﻗـﻮات اﻷﺳـﺪ ﺻﻮارﻳـﺦ ﻏـﺮاد ﻋـﲆ ﻗﺮى‬ ‫وﺑﻠـﺪات اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ وﺣـﺪات ﺟﻴـﺶ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻮاء اﻟﺠﺒﻬﺔ ‪ 61‬اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﰲ ﺗﻞ اﻟﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺠﻮﻻن اﻤﺤﺘﻞ‪ ،‬وﻗﺎل ﻋﻤﺮ اﻟﺠﻮﻻﻧﻲ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة ورﻳﻔﻬﺎ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫إن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ اﺳـﺘﻮﱃ ﻋـﲆ اﻟﴪﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﺘﻴﺒﺔ ‪ 23‬واﻟﻜﺘﻴﺒﺔ ‪ 29‬وﻣﻔﺮزة اﻷﻣﻦ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫ﻛﻮدﻧـﺔ وﴐب ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺤﻮاﺟـﺰ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠـﻮاء ‪ 61‬ﻋـﲆ اﻟﺠﺒﻬـﺔ اﻷوﱃ وﺣﺮرﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﺠﻮﻻﻧﻲ أن اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬

‫ﺟﺮت ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﺑﻠﺪات اﻟﺮﻓﻴﺪ وﻏﺪﻳﺮ اﻟﺒﺴﺘﺎن ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻃﺎل اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫اﻟﻌﻨﻴـﻒ ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳـﺦ واﻤﺪﻓﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ‬ ‫ﻛﻼً ﻣﻦ ﺑﻠﺪات اﻟﺮﻓﻴﺪ وﻋﻦ اﻟﺘﻴﻨﺔ وﻏﺪﻳﺮ اﻟﺒﺴﺘﺎن‬ ‫وﻗﺮﻗـﺲ واﻟﺤـﺮان وﺳﻮﻳﺴـﺔ وﻋـﻦ ﻓﺮﻳﺨـﺔ‬ ‫واﻟﻨﺎﴏﻳﺔ ﰲ اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة‪ ،‬ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ اﺳﺘﺸﻬﺎد‬ ‫أرﺑﻌﺔ ﻋﴩ ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺮﻓﻴﺪ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺠﻮﻻﻧﻲ أن اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺣﺮر أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔـﻲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ‬ ‫ﻗﺮﻳـﺔ ﺟﻤﻠﺔ اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﻛﺎن اﻟﻨﻈـﺎم اﺣﺘﺠﺰﻫﻢ‬ ‫ﻛـﺪروع ﺑﴩﻳﺔ وﻫﻢ اﻵن ﺑﺄﻣﺎن ﰲ ﻋ���ﺪة اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺠﻮﻻﻧﻲ أن ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫أﻣـﺲ اﻗﺘﺤﺎم ﻣﺨﻴﻢ ﺧﺎن اﻟﺸـﻴﺢ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸﻖ ﻟﻜﻦ ﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ واﻤﻘﺎﺗﻠﻦ‬ ‫ﺗﺼﺪوا ﻟﻬﺎ وﻛﺒﺪوﻫﺎ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻛﺒﺮة ﻣﺎ اﺿﻄﺮﻫﺎ‬

‫ﻟﻼﻧﺴـﺤﺎب ﻟﻴﺒﺪأ اﻟﻄـﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ ﺗﺤﻠﻴﻘﻪ ﻓﻮق‬ ‫ﺑﻠـﺪات اﻟﺪرﺧﺒﻴﺔ ودروﺷـﺎ ﺑﺎﻟﺮﻳـﻒ اﻟﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﺑﻠﺪة اﻤﻌﻀﻤﻴـﺔ ﻟﻘﺼﻒ ﻣﺪﻓﻌﻲ‬ ‫وﺻﺎروﺧـﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﻼل اﻤﺤﻴﻄـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‪ ،‬وأﺻﺎﺑﺖ إﺣـﺪى اﻟﻘﺬاﺋﻒ ﻣﻠﺠﺄ‬ ‫ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﺟـﺮح ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺴـﺔ ﻋـﴩ ﻣﺪﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴﺎء‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﻓﺎدت أﻧﺒﺎء‬ ‫ﻋﻦ ارﺗﻜﺎب ﻣﺠﺰرة ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ اﻟﺒﻠﺪة‪ ،‬إذ أﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﻧﺤﻮ اﺛﻨﻲ‬ ‫ﻋﴩ ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﻋﲆ أوﺗﻮﺳـﱰاد اﻷرﺑﻌﻦ ذﺑﺤﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻛﻦ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ أﻋﻠـﻦ ﻟﻮاء اﻹﺳـﻼم أﻧﻪ اﺳـﺘﻬﺪف‬ ‫ﻣﻌﺎﻗـﻞ اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ ﻓــﻲ ﺣـﻲ اﻟـﻤـﺰة ‪86‬‬ ‫وﻣـﺴــﺎﻛـﻦ اﻟـﻌـﺮﻳــﻦ ﺑﻌـﺪة ﺻـﻮارﻳـﺦ‬ ‫ﻏــﺮاد‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺮف ﺣﺠﻢ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ واﻷﴐار ﰲ‬ ‫ﺻﻔﻮف اﻟﺸﺒﻴﺤﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺪد اﻟﻨﺎزﺣﻴﻦ داﺧﻞ ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﺼﻞ إﻟﻰ ‪ ٤٫٢٥‬ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺎزح ﺑﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻛﺮدﻳﺔ ﻟـ |‪ :‬ﺑﺮزاﻧﻲ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ واﺷﻨﻄﻦ ﺗﺴﻬﻴﻞ‬ ‫ﻣﺪ أﻧﺒﻮب ﻧﻔﻂ إﻟﻰ أوروﺑﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻓﻲ إﺳﻘﺎط اﺳﺪ‬ ‫ﺟﻨﻴﻒ ‪ -‬ا ف ب‬

‫أﻋﻠﻦ ﻣﻜﺘﺐ ﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺸﺆون اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة أﻣـﺲ أن ﻋـﺪد اﻟﺴـﻮرﻳﻦ اﻟﻨﺎزﺣﻦ‬ ‫داﺧـﻞ ﺑﻼدﻫﻢ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻨـﺰاع اﻟﺪﻣـﻮي اﻟﺪاﺋﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻠﻎ ‪ 4.25‬ﻣﻠﻴﻮن ﺷـﺨﺺ‪ .‬وﻗـﺎل ﺟﻴﻨﺰ‬ ‫ﻻﻳﺮﻛﻲ‪ ،‬اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻤﻜﺘﺐ أن »ﺣﺮﻛﺔ ﱡ‬ ‫ﺗﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﻨﺎزﺣـﻦ داﺧﻞ اﻟﺒـﻼد ﻻ ﺗﺰال واﺳـﻌﺔ اﻟﻨﻄﺎق وﻏﺮ‬ ‫ﻣﺤـﺪدة ﻧﻈﺮا ﻷن ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻳﻨﺰﺣﻮن ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺮات«‪ .‬وﴏح ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻦ‪» :‬ﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺗﺠﺎوز اﻟﻌﺪد اﻟﻀﻌﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ارﺗﻔﻊ ﻣﻦ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻦ اﱃ ‪ 4.25‬ﻣﻠﻴﻮن ﺷﺨﺺ«‪.‬‬ ‫وﻣـﻊ إﺿﺎﻓﺔ ﻋﺪد اﻟﻼﺟﺌﻦ ﰲ ﺧﺎرج ﺳـﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 1.4‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻮري‪ ،‬ﻓﺈن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫رﺑـﻊ ﻋﺪد اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺤـﺮب )‪ 22.5‬ﻣﻠﻴﻮن(‬ ‫أُﺟـﱪوا ﻋﲆ اﻟﻔﺮار ﻣﻦ ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ ﻣﻨﺬ اﻧﺪﻻع اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻼد ﰲ ﻣﺎرس ‪.2011‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻨﺎزﺣﻦ داﺧﻞ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻳﱰﻛﺰون‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻠـﺐ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺒﻠـﻎ ﻋﺪدﻫـﻢ ‪ 1.25‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻧﺎزح‪ ،‬ﻳﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﺎﻃﻖ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪدﻫﻢ‬ ‫‪ 705200‬ﻧﺎزح‪ .‬وأﺿﺎف‪ :‬رﻏﻢ اﻤﺨﺎﻃﺮ ﻓﺈن وﻛﺎﻻت‬ ‫اﻹﻏﺎﺛـﺔ ﻻ ﺗـﺰال ﺗﺘﻤ ّﻜـﻦ ﻣـﻦ ﻋﺒﻮر ﺧﻄـﻮط اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻓـﺈن ﻗﻮاﻓـﻞ اﻹﻏﺎﺛـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أرﺳـﻠﺘﻬﺎ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة وﺻﻠﺖ ﻣﺎ ﺑـﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ وإﺑﺮﻳﻞ‬ ‫إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 764‬أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻲ ﻳﺼﻌﺐ‬ ‫اﻟﺪﺧـﻮل إﻟﻴﻬـﺎ«‪ .‬وأﺿـﺎف أﻧﻪ »ﻣﻦ ﺑـﻦ ‪ 10‬ﻗﻮاﻓﻞ‬

‫ﻋـﱪت ﺧﻄـﻮط اﻟﻨﺰاع‪ ،‬ﻓﻘـﺪ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺧﻤﺲ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗـﻮات اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وﺻﻠﺖ ﺧﻤﺲ أﺧﺮى إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﺳـﻮرﻳﺎ إﱃ اﻟﺴـﻤﺎح‬ ‫ﺑﻮﺻﻮل اﻤﺴﺎﻋﺪات ﻋﱪ ﺗﺮﻛﻴﺎ إﱃ اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻬـﺎ ﰲ ﺷـﻤﺎل اﻟﺒـﻼد‪ ،‬إﻻ أن ﻻﻳﺮﻛﻲ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫»ﺣﺘﻰ اﻵن ﺗﺮﻓﺾ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ أي ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫)إﻏﺎﺛﺔ( ﻋﱪ اﻟﺤﺪود«‪.‬‬

‫ﻋﺎﺋﻼت ﺳﻮرﻳﺔ ﻧﺎزﺣﺔ داﺧﻠﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺨﻴﻢ اﻟﺴﻼم‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺪود اﻟﱰﻛﻴﺔ‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻛﺮدﻳـﺔ ﻣﻄﻠﻌـﺔ ﻋـﻦ‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺤﻤﻠﻬﺎ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻫﻮﺷـﻴﺎر زﻳﺒﺎري‪ ،‬إﱃ واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻠﺒﻴﺘـﻪ دﻋـﻮة وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻮن ﻛﺮي‪ ،‬ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﺗﻄﻮرات‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻣـﻦ اﻟﺤﻠﻮل اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻸزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أداﻧـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ اﻻﻋﺘﺪاء اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻟﺤﻘﻪ ﺑﻴﺎن ﻟـﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ اﺗﺼﺎﻻت ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ أﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺟـﻮن ﻛﺮي ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ وﻫﻮﺷـﻴﺎر زﻳﺒﺎري وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺆﻛﺪ ﻣﺼـﺎدر ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌـﺔ أن ﻛﺮي ﻃﻠﺐ‬ ‫ﰲ ﻛﻼ اﻻﺗﺼﺎﻟﻦ ﺗﻬﺪﺋﺔ اﻤﻮﻗﻒ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﺟﻨﻮب ﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره اﻟﺜﻤﻦ اﻤﻘﺒﻮل ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ دﻳﻤﻮﻣـﺔ ﺑﻘـﺎء اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋﲆ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﰲ ﺑﻐـﺪاد‪ ،‬وﺗﻘﻮل ﻫـﺬه اﻤﺼﺎدر ﰲ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﻬـﺎ ﻟـ«اﻟـﴩق« إن اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ‬ ‫ﻛﺮي ﻹﻧﻬﺎء اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺗﺴﺘﺨﺪم اﻟﻌﺼﺎ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺔ واﻟﺠﺰرة اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺛﺮ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ ﻣﺸﻜﻼت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وأﺑﺮزﻫﺎ اﻤﺸﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺤـﻮر اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺘـﻲ وﺟﻬﻬﺎ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻨﻈﺮه اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺳﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻋﻮدة اﻟﻮزراء اﻟﻜﺮد إﱃ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬رﺟﺤﺖ ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﰲ اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋـﻦ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﻜﺮدﺳـﺘﺎﻧﻲ اﻟﻨﺎﺋﺒـﺔ آﻻ ﻃﺎﻟﺒﺎﻧـﻲ أن ﻳﻜـﻮن‬ ‫ﻋﲆ رأس اﻤﺒﺎﺣﺜﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻤﻠﻔﺎن‬

‫اﻟﺴـﻮري واﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﻠﻒ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻐﻴﺐ ﻋﻦ ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت زﻳﺒﺎري وﻛﺮي‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﻟـ«اﻟﴩق« أن اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ اﻟﻴﻮم ﺗﻬﻢ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﺎول اﺳـﺘﻄﻼع اﻤﻮﻗـﻒ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﺣﻮل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠـﺮي ﺑﺨﺼـﻮص ﻣﺎ ﻳﺠـﺮي ﻫﻨـﺎك‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋـﻦ ردة ﻓﻌﻞ اﻟﻌﺮاق ﺣﻮل اﻟـﺪور اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ‬

‫ﻋﺮاﻗﻴﻮن ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺒﴫة ﻳﺸﻴﱢﻌﻴﻮن ﻣﻘﺎﺗﻼً ﺳﻘﻂ ﰲ ﺿﺎﺣﻴﺔ اﻟﺴﻴﺪة زﻳﻨﺐ ﻗﺮب دﻣﺸﻖ )أ ف ب(‬

‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﺪد ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﺤﺪث ﻛﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫ﻤـﺎ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜﻮن‪ ،‬ﺑـﺄن ﻛـﺮي ﻳﺮﻳﺪ ﴐب‬ ‫ﻋﺼﻔﻮرﻳـﻦ ﺑﺤﺠـﺮ واﺣـﺪ ﺑﺪﻋـﻮة زﻳﺒـﺎري‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪا ً ﻣﻦ ﻋـﻮدة اﻟﻜـﺮد إﱃ ﻛﺎﺑﻴﻨﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫اﻟﻮزارﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ إﱃ ﻣﻌﺮﻓـﺔ رأي اﻹﻗﻠﻴـﻢ اﻟﻜـﺮدي ﻣﻦ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺮﻓـﺔ رأي اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ أن اﻟﻜﺮد اﻟﻴـﻮم ﺿﺪ ﺑﻘﺎء‬ ‫اﻷﺳﺪ ﰲ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺤﺘﻤﻞ أن‬ ‫ﻳﺤ ﱢﻤـﻞ رﺋﻴﺲ اﻹﻗﻠﻴـﻢ ﻣﺴـﻌﻮد ﺑﺮزاﻧﻲ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ زﻳﺒﺎري‪ ،‬رﺳـﺎﻟﺔ ﺷـﻔﻮﻳﺔ إﱃ ﻛﺮي‬ ‫ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺗﺴﻬﻴﻞ وﻣﺒﺎرﻛﺔ ﻣﺪ أﻧﺒﻮب ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻨﻔﻂ ﻣﻦ اﻹﻗﻠﻴﻢ ﺑﺎﺗﺠـﺎه أوروﺑﺎ ﻋﱪ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﻛﺮدﻳﺔ ﻹﺳﻘﺎط اﻷﺳﺪ‬ ‫واﺳـﺘﻐﻼل أراﴈ اﻹﻗﻠﻴﻢ ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻣﺎ ﻳﺪﻓﻊ أو‬ ‫ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ورأت ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫ﻣﺸـﺎورات ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻴﺎ وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﺟﺮت ﻻﺳﺘﻐﻼل‬ ‫اﻟﻜـﺮد ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻣﻦ أﺟﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ إزاﺣﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺪ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻻﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻹﻗﻠﻴـﻢ واﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ آﺑﺎر ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻠﺒﱰول ﰲ‬ ‫ﻛﺮدﺳـﺘﺎن‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ أن أﻧﻘـﺮة ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ وﺳـﻴﻄﺎ ً ﻷﺧﺬ ﺿﻤﺎﻧـﺎت ﻣﻦ اﻟﻜﺮد ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﺠﻴﻢ ﻋﻤﻞ ﺣﺰب اﻟﻌﻤﺎل اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ‪.‬‬


‫ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺸﻒ ﻋﻤﺎ‬ ‫ﻳﺠﺮي ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫ا”ﺣﻮاز‪ ..‬ﺑﻴﻦ‬ ‫ا–ﻋﺪاﻣﺎت‬ ‫وﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﻮرة‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫اﻧﺘﻘـﺪت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺎل اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﺎﻤﻐـﺮب‪ ،‬اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﺤﺠـﺔ اﺣﺘـﻜﺎر اﻟﻘـﺮار‬ ‫ﺑﺨﺼـﻮص ﻣﻠـﻒ اﻟﺼﺤـﺮاء‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻓﻴـﻪ اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﺑـﻦ ﻣﻮاﻟﻦ‬ ‫ﻟﻠﺒﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ وﻗﻮات اﻷﻣﻦ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺪن اﻟﺼﺤﺮاء‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻐﺮﺑﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﰲ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﺨﺘﻠﴘ‬ ‫اﻤﺎل اﻟﻌﺎم وﻓﻀﺤﻬﻢ‪ ،‬ﻋﺪم إﴍاك ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﰲ ﻣﻠﻒ اﻟﺼﺤﺮاء‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأﻧﻪ ﻳﻌﺘﱪ ﻗﻀﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺑﻴﺎن ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺣﺼﻠـﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ ﻓﺈن اﻟﺪوﻟﺔ‪» ،‬ﻣﺎرﺳﺖ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﻓﺮداﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ ﻤﻠـﻒ اﻟﺼﺤـﺮاء‪ ،‬وﺧﺼﺼﺖ ﺣﺼﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺪ ﻣﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺠﻴـﺶ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ دون أن »ﺗﺠﺪ ﺣﻼً‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎ ً ﻟﻬـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﻘﻄﻊ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺎﴈ اﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت اﻟﺠﺴﻴﻤﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن واﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﺎﺋﺪة أﻳﺎم ﺳـﻨﻮات اﻟﺮﺻـﺎص اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬

‫واﻟﺴـﻴﺎﳼ«‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺒﻴﺎن أن اﻷوﺿـﺎع اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺰﻳﺪ اﻟﺸﻌﺐ ﻓﻘﺮا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي راﻛﻤﺖ ﻓﻴﻪ »زﻣﺮة‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻃﺮ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ واﻤﺪﻧﻴﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﻈﻮﻇـﻦ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﻦ ﺛـﺮوات ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ« ﻣﻌﺘﱪة‬ ‫أن اﻟﻮﻗـﺖ ﻗـﺪ ﺣـﺎن ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ أﺷـﻜﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﺑﴬورة‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻟﻌﺎدل ﻟﻠﺜـﺮوات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻦ ﺷـﻤﺎل اﻤﻐﺮب إﱃ ﺟﻨﻮﺑﻪ ﴍﻗﻪ‬ ‫وﻏﺮﺑﻪ«‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮﻗـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟــ »ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺬي‬

‫‪20‬‬

‫ﻋﺒّﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﴎا ً ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫أﻋـﺪم اﻻﺣﺘـﻼل اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ّ‬ ‫أﴎى أﺣﻮازﻳـﻦ ﺑﺴـﺠﻦ »ﻛﺎرون« ﺳـﻴﱢﺊ‬ ‫اﻟﺼﻴـﺖ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻷﺣـﻮاز اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ‪ ،‬وﺟﺮت‬ ‫اﻟﻌـﺎدة أﻻ ﻳﺴـ ّﻠﻢ اﻻﺣﺘـﻼل ﺟﺜـﺚ اﻟﺸـﻬﺪاء‬ ‫ﻷﴎﻫـﻢ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻹﺟـﺮاءات اﻷﻣﻨﻴّﺔ‬ ‫وﻣﻨﻊ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺮاﺳﻢ اﻟﻌﺰاء ﻷﴎﻫﻢ وذوﻳﻬﻢ!‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ وﻛﺎﻻت إﻳﺮاﻧﻴّﺔ أن »رﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴّـﺔ اﻟﻔﺎرﺳـﻴّﺔ آﻣـﲇ ﻻرﻳﺠﺎ���ﻲ أﺻﺪر‬ ‫ﻗﺮارا ً ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ً ﺑﺈﻋﺪام ﺧﻤﺴـﺔ أﴎى أﺣﻮازﻳﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع«‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤﻦ ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ .‬وأ ّﻛﺪت ﻣﺼـﺎدر أﺣﻮازﻳّﺔ أن‬ ‫»ﻏﺎﻟﺒﻴّـﺔ اﻤﺤﻜﻮﻣـﻦ ﺑﺎﻹﻋـﺪام ﻗﺪ ﺳـ ّﻠﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻹﻳﺮان ﺑﻌﺪ ﺳﺠﻨﻬﻢ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻟﻌﺪّة ﺳﻨﻮات«‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﺒﻴـﻞ إﺣﻴـﺎء اﻷﺣﻮازﻳـﻦ ﻟﻠﺬﻛـﺮى اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫واﻟﺜﻤﺎﻧـﻦ ﻟﻼﺣﺘـﻼل اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻟﺪوﻟـﺔ اﻷﺣﻮاز‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴّـﺔ‪ ،‬واﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻻﻧـﺪﻻع اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ‬ ‫اﻹرادة ﻋـﺎم ‪ ،2005‬اﻋﺘﻘـﻞ اﻻﺣﺘﻼل اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻣﺌـﺎت اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﺣﺸـﺪ ﻣﺌـﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻟﻘﻤﻌﻴّـﺔ واﻟﺠﻴـﺶ واﻟﺤـﺮس‬ ‫واﻟﺒﺎﺳـﻴﺞ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أرﺟﺎء اﻷﺣـﻮاز‪ .‬إﻻ أن‬ ‫ذﻟـﻚ ﻟﻢ ﻳﻤﻨـﻊ ﺗﻮزﻳـﻊ آﻻف اﻤﻨﺸـﻮرات ﺿﺪ‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل وﺳـﻘﻮط ﻋـﴩات اﻟﺠﺮﺣـﻰ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻗﻴـﺎم ﻣﻈﺎﻫـﺮات ﻣﺘﻔ ّﺮﻗﺔ ﰲ أﻧﺤـﺎء اﻷﺣﻮاز‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻤﻮﻗـﻊ »أﺣﻮازﻧـﺎ«‪ .‬وأﻋﻠـﻦ اﻤﻮﻗﻊ ﻋﻦ‬ ‫»ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﺎن ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻟﻠﻤﻈﺎﻫـﺮات داﺧﻞ‬ ‫اﻷﺣﻮاز«‪ ،‬وﰲ أوﱃ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﺎ أ ّﻛﺪت »اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻘﻴّـﺔ وﻋﺪم اﻟﺘﺠﻤّ ـﻊ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ واﺣﺪة‪،‬‬ ‫داﻋﻴـﺔ اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﺜﺎﺋـﺮة اﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻌﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﺑﺮوز »ﻟﺠﺎن ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﺤﻠﻴّﺔ« ﰲ ﻫﺬا اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺄن اﻷﺣﻮاز ﻣُﻘﺒﻠﺔ ﻋﲆ َﻣ ْﺮﺣَ ﻠﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺜﻮري اﻤﻘـﺎوم ﺿﺪ اﻻﺣﺘﻼل ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺸﻌﺒﻲ وﺣﺘﻰ اﻟﻌﺴﻜﺮي‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أن اﻤﻘﺎوﻣـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴّـﺔ اﻷﺣﻮازﻳّﺔ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺒﻨّـﺖ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻋﻤﻠﻴّﺎت ّ‬ ‫ﻧﻔﺬت ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﺿﺪ‬ ‫ّ‬ ‫أﻫﺪاف إﻳﺮاﻧﻴّﺔ ﰲ اﻷﺣﻮاز اﻤﺤﺘﻠﺔ‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﺟـــﻪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴــﺲ ﻫــﺎدي ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻔ‪¤‬ﻆ ﻋﻠﻰ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت ﺻﺎﻟﺢ وأﻗﺎرﺑﻪ‪..‬‬ ‫وﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ اﻟﺘﺨﻠﻲ ﻋﻦ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻗﻴﺎدي ﰲ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق« ﻋﻦ اﺣﺘﺪام اﻟﴫاع ﺑﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬ﺣﻮل رﺋﺎﺳـﺔ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺬي ﻳﺮأﺳﻪ ﺻﺎﻟﺢ وﻳﻄﺎﻟﺐ ﻫﺎدي ﺑﺄن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻮ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﺰب‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻘﻴﺎدي إن ﻫﺎدي‬ ‫ﻫﺪد اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻔﺘﺢ ﻛﻞ اﻤﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺿﺪه ﻣﺎ ﻟـﻢ ﻳﱰك رﺋﺎﺳـﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻋـﻦ أﻗﺎرﺑﻪ ﰲ ﻣﻨﺎﺻﺐ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﺨﺎرج‬ ‫ﻹﺧﺮاﺟﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻔﻲ دﺑﻠﻮﻣﺎﳼ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻷرﻳﺎﻧـﻲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي وﻧﺎﺋﺐ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﰲ رﺋﺎﺳـﺔ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬ﻗﺪ اﻗﱰح ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ أﺑﻮﺑﻜﺮ اﻟﻘﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪ أﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﱪﻛﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ووزﻳﺮ اﻻﺗﺼﺎﻻت أﺣﻤﺪ ﻋﺒﻴﺪ ﺑﻦ دﻏﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫اﻟﺨﻼف ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ وﻫﺎدي ﺣﻮل رﺋﺎﺳﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ ﻋﻤﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ إﻗﻨﺎع ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨـﲇ ﻋﻦ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤﺰب ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪرﺑـﻪ ﻣﻨﺼـﻮر ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ وأﻗﺎرﺑﻪ وﺿﻤﺎن ﻋﺪم‬ ‫ﻣﻘﺎﺿﺎﺗـﻪ أو إﻟﻐﺎء ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ أن وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫أﺑﻮﺑﻜـﺮ اﻟﻘﺮﺑـﻲ رﻓـﺾ ﻋـﺮض ﻣـﴩوع اﺗﻔﺎق‬ ‫اﻟﺼﻠـﺢ ﻋـﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟـﺢ ﻟﻌﻠﻤﻪ‬ ‫اﻤﺴـﺒﻖ ﺑﺮﻓﺾ ﺻﺎﻟـﺢ ﻓﻜﺮة اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺰب‪ .‬وﻳﺮأس ﺻﺎﻟﺢ ﻛﻞ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺤﺰب اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻀﻢ ﰲ ﻗﻴﺎدﺗﻪ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ وزراء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 140‬ﻋﻀﻮا ً ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫دﻋﺎوى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫﺎدي ﺟﻤّﺪ ﻣﺨﺼﺼﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌـﺎم ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ 2011‬ﺣﺴﺐ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي ﻳﻠﺘﻘﻂ ﺻﻮرة ﻣﻊ اﻟﺘﺸﻜﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻋﻤـﺮو دراج وزﻳﺮا ً ﻟﻠﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺪوﱄ‪ ،‬وﻋﻼء‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺴـﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح وزﻳـﺮا ً ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬وﻳﺤﻴﻰ‬ ‫ﺣﺎﻣﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺴﻤﻴﻊ وزﻳﺮا ً ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬ ‫ودراج وزﻳﺮ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺪوﱄ واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻗﻴـﺎدي ﻛﺒـﺮ ﰲ ﺣـﺰب اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻌﺪاﻟـﺔ‪ ،‬اﻟﺬراع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﺎ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺰراﻋﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر أﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺠﻴﺰاوي‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺷـﺎرت ﺻﺤﻒ ﻣﺤﻠﻴﺔ إﱃ أن وزﻳﺮ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻳﺤﻴﻰ ﺣﺎﻣﺪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﻤﻦ أﻳﻀـﺎ ً ﻟﻺﺧﻮان‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﺣﺘﻰ اﻵن ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ً ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻹدارة اﻤﺸﺎرﻳﻊ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬ ‫وأﺛﺎر اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟـﻮزاري اﻟﺠﺪﻳﺪ ردود ﻓﻌﻞ ﻓﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫أﺣـﺪ ﻗﻴﺎدات ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﻋﻤـﺮو ﻣﻮﳻ‪ ،‬إن‬ ‫»اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ اﻟﻮزاري ﻻ ﻳﻀﻴـﻒ ﺟﺪﻳﺪا ً وﻻ ﻳﻐـﺮ ﻛﺜﺮاً‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺴـﻮف ﻳﺤﺘﺎج اﻷﻣﺮ إﱃ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ اﻤﺪى‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻟﻪ‪ ،‬إﱃ ﺗﺸﻜﻴﻞ »ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﺮ اﻟﻘﺎدم«‪ ،‬داﻋﻴﺎً‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫وﺣﺪة وﻃﻨﻴﺔ ذات ﻛﻔﺎءات ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻳﺜﻖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻨﺎس«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺣﺰب اﻟﻨﻮر اﻟﺴـﻠﻔﻲ‪ ،‬ﻓﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻦ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﺴﻮﻳﺔ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪،‬‬ ‫وإﻧﻤﺎ ﺳﻴﺰﻳﺪ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻧﺴﺪاداً‪.‬‬

‫ﻋﻨﴫ ﻣﻦ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ُﺷﻜﻠﺖ ﺣﺪﻳﺜﺎ ً ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﺧﻠﻒ ﻣﺪﻓﻊ رﺷﺎش ﰲ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺑﺼﻨﻌﺎء‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ رﻓﺾ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ رﺋﺎﺳﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺗﺤﺮﻛـﺖ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻠﻔﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺿﺪه‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺻﺎﻟﺢ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫أﻗﺎرﺑـﻪ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻘﺘﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻮخ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫وﺳـﺎﻃﺔ ﺗﻢ اﺳـﺘﻬﺪاﻓﻬﺎ ﻋﺎم ‪2011‬م داﺧﻞ ﻣﻨﺰل‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌﺎء‪.‬‬ ‫ورﻓـﻊ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻗـﺎرب ﺿﺤﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﻬﺠـﻮم ﻋﲆ ﻣﻨـﺰل اﻟﺸـﻴﺦ اﻷﺣﻤﺮ ﺿـﺪ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫وأﻗﺎرﺑﻪ ﻛﻮﻧﻬﻢ ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﺖ اﻟﺼﺎروخ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ »ﻧﻘﻢ« ﻟﻴﻘﺘﻞ‬ ‫ﺧﻤﺴﺔ وﺳﻄﺎء ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ وآل اﻷﺣﻤﺮ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬واﻓـﻖ ﻗـﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻹرﻫﺎب وﻗﻀﺎﻳﺎ أﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻋﲆ إﻋﺎدة اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺠﺰرة ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮاﻣﺔ اﻟﺘﻲ ُﻗﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﻤﺴـﻮن ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻣﻦ ﺷﺒﺎب‬ ‫اﻟﺜـﻮرة‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌـﺎء ﰲ ﻣﺎرس ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺤﺎﻣﻲ أوﻟﻴﺎء اﻟﺪم إﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣـﻊ ﺻﺎﻟـﺢ وﻋﺪد ﻣـﻦ أﻗﺎرﺑـﻪ ﺑﺘﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻷواﻣﺮ ﻟﻘﺘﻞ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﻟـﻢ ﺗﺼـﺪر اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ أﻣـﺮا ﺑﺎﺳـﺘﺪﻋﺎء ﺻﺎﻟﺢ‬

‫وأﻗﺎرﺑـﻪ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬إﻻ أن ﻣﺼـﺎدر‬ ‫ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻟـ«اﻟﴩق« ﻋﻦ ﻃﻠﺐ ﺗﺘﻢ دراﺳﺘﻪ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺪﻋﺎء اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟـﺢ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻌـﻪ وأﻗﺎرﺑـﻪ اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺪﻳﺮون ﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ واﻷﻣﻦ واﻤﺨﺎﺑﺮات‪.‬‬ ‫ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫وإﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻘﻀﻴﺘﻦ ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر ﰲ ﺟﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺜـﻮرة ﻟـ»اﻟﴩق« إن ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫رﻓﻌﻬـﺎ ﺿـﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﻻﺣﻘـﺎً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻗﻀﻴـﺔ ﻣﺤﺮﻗﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﺤﺮﻳـﺔ ﰲ ﺗﻌﺰ اﻟﺘـﻲ ُﻗﺘﻞ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« ﻋﻦ أن اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫﺎدي وﺟّ ﻪ ﺑﺎﻟﺘﺤﻔﻆ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫أراض وﻣﻤﺘﻠﻜﺎت وأﺻﻮل ﺗﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ٍ‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي وﺟّ ﻪ ﻗﻮات اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺮﺋـﺎﳼ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﻘﻮدﻫـﺎ ﻧﺠﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫ﺑﻤﻨـﻊ ﻋﻤـﺎل ﻛﺎﻧﻮا ﺑـﺪأوا ﰲ ﺑﻨﺎء ﻣـﴩوع ﺧﺮي‬ ‫ﺗﺎﺑﻊ ﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮأﺳـﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﺴﺎﺑﻖ أﺣﻤﺪ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺬي ﻋُ ﻦ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺳـﻔﺮا ً ﻟﻠﻴﻤﻦ ﻟﺪى دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫وأﺿﺎف أن اﻤﴩوع ﻛﺎن ﺳـﻴﻘﺎم ﻋﲆ ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫أرض ﺑﺠـﻮار ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻘﺮﻳـﺐ ﻣﻦ دار‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﻫـﺎدي وﺟّ ﻪ ﺑﻤﻨـﻊ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫وﻃﺮد اﻟﻌﻤﺎل ﻣﻦ أرﺿﻴﺔ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ إن اﻟﺴﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫اﻟﺘﻘـﻰ ﻧﺠﻞ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺬي ﻳﺮأس ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺑﻨﺎء اﻤﴩوع‪ ،‬وﺑﺤﺚ‬ ‫ﻣﻌـﻪ اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬ووﻋﺪه ﺑﺈﻗﻨﺎع ﻫﺎدي ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺈﻧﺸﺎء اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن أرض اﻤﴩوع ﺗﻢ ﴍاؤﻫﺎ ﺑﻌﻘﻮد‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻓﱰة‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﻣﻤﻠﻮﻛﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻏـﺮ أن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﻳﻌﺪّﻫﺎ ﻣـﻦ أراﴈ اﻟﺪوﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ وﺟّ ﻪ ﺑﻤﻨﻊ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺎدي ﻳﺴﺘﻬﺪف ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫وﻗـﺎل أﻣﻦ اﻟﻮاﺋـﲇ رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﺼـﻒ اﻤﻘﺮﺑﺔ ﻣـﻦ ﻧﺠﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ‪ ،‬إن اﻷرض اﻤﺬﻛـﻮرة ﻣﺸـﱰاة وﻣﻤﻠﻮﻛـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬واﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‬ ‫زارﻫﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﻧﺎﺋﺒﺎ ً ﺑﺮﻓﻘﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﺮة‪ ،‬وﻳﻌﺮف ﺗﻤﺎﻣﺎ ً أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻋﺮﺿﺔ ﻟﺘﻨﺎزع وﻻ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎ ً ﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻮاﺋﲇ أن ﻫـﺎدي ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﺣﺠﺔ ﻣﻦ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫أي ﻧـﻮع ﺗﻌﻄﻴـﻪ اﻟﺤﻖ أو ﺗـﱪر ﻟﻪ إﻋﻄـﺎء اﻹذن‬ ‫ﻟﻘﻮات اﻟﺤـﺮس اﻟﺮﺋﺎﳼ ﰲ دار اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﺿ��� ﻋﻤﺎل ﻋﺎدﻳﻦ ﰲ ﺣﺮم أرض ﻣﺴﻮّرة‬ ‫وﺣﻤـﻰ ﻣﺤﻴـﻂ ﺟﺎﻣـﻊ اﻟﺼﺎﻟـﺢ ﺗﺘﺒﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ وﺗﻨـﻮي إﻗﺎﻣﺔ ﻣﴩوع ﺧﺮي وإﻧﺴـﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻮاﺋﲇ إﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣـﻦ واﺟﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎﱄ أن ﻳﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﺑﻄﻮﻟﻪ ﻹﺛﺒﺎت ﻧﻈﺮﻳﺘﻪ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻪ ﻗﺎدر ﻋﲆ اﺳﺘﻬﺪاف اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟـﺢ واﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑﻪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻔﱰض أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﺎدي رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻣﺴﺆوﻻ ً ﻋﻦ ﻫﺆﻻء ﻛﻤﺎ ﻏﺮﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫اﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﺤﻮار‬ ‫وﻛﺎن ﺻﺎﻟـﺢ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﺑﻘﻴـﺎدات اﻟﻔﺮق‬ ‫اﻟﺘﺴـﻊ ﻟﺤﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺸـﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﺗﻄﻮرات اﻟﺤﻮار‬ ‫واﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻷداء ﻤﻤﺜﲇ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﰲ اﻻﺟﺘﻤـﺎع أﻛـﺪ ﺻﺎﻟـﺢ ﻋـﲆ ﴐورة‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ ﰲ دوﻟﺔ اﺗﺤﺎدﻳﺔ ﺿﻤﻦ‬ ‫أﺣـﺪث اﻟﻨﻈﻢ اﻹدارﻳـﺔ واﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﺮﻓﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻗﺎل إن ﺣﺰﺑﻪ ﻏﺮ ﻣﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟﻨﻘﺎش ﺣﻮل‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻌﺎرض اﻟﻤﺼﺮي ﺑﻬﺎء ﺷﻌﺒﺎن ﻟـ |‪ :‬اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﺷﻴﺌ ًﺎ ﺳﻮى ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺟﻤﺎﻋﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤـﺪ ﻋـﺎدل‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬

‫ﻗﺎل اﻤﻌـﺎرض اﻤـﴫي اﻟﺒﺎرز‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﺑﻬـﺎء اﻟﺪﻳﻦ ﺷـﻌﺒﺎن إن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ أﺧﱪه ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻧـﺪﻻع ﺛـﻮرة ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2011‬‬ ‫ﺑﺄﻳـﺎم أن اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺸـﺎرﻛﻮا ﰲ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺘـﻲ دﻋـﺎ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺸـﺒﺎب وأﻧﻬﻢ ﻟﻦ ﻳﺴـﺮوا ﺧﻠﻒ‬ ‫»ﺷـﻮﻳﺔ ﻋﻴﺎل«‪ .‬ووﺻﻒ ﺷﻌﺒﺎن‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻨﺴﻖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻐﻴﺮ وأﻣﻦ‬ ‫ﻋـﺎم اﻟﺤﺰب اﻻﺷـﱰاﻛﻲ اﻤﴫي‪ ،‬أداء‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺮﳼ ﺑـ »اﻟﺼـﺎدم«‪ ،‬وﺣ ّﺬر‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺪﻣﺮ اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﺑﺴـﺒﺐ أداء‬ ‫اﻹﺧـﻮان‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ ﻣﻔﺎﺻـﻞ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وإﱃ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬ ‫• ﻛﻴـﻒ ﺗﻘﻴّـﻢ وﺿـﻊ اﻟﺜـﻮرة‬ ‫اﻤﴫﻳـﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻣـﺮور ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺎﻣﻦ ﻣـﻦ ﻗﻴﺎﻣﻬـﺎ؟ وﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﺮى دور اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ؟‬ ‫ ﻫـﺬه اﻟﺜـﻮرة ﻣـﻦ ﺻﻨﺎﻋـﺔ‬‫اﻟﻄﺒﻘﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ اﻷﺳـﺎس‪ ،‬ودﻋﺎ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك«‪ ،‬وﺳـﺎﻧﺪﻫﺎ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻤﴫي ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‪ ،‬أﻣـﺎ اﻹﺧﻮان ﻓﻜﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﺸـﺎرﻛﻮﻧﻨﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﺜـﻮرة ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﺿﻤـﺖ ﻛﻞ رﻣـﻮز اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻐﻴـﺮ‪ ،‬ﻛﻨـﺎ ﻧﻌﻘـﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت ﻣﻊ‬ ‫ﻛﻞ اﻷﻃـﺮاف وﻣﻨﻬﺎ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫وﻋـﲆ رأس ﻣﻤﺜﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣﺮﳼ وﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﺪ اﻟﻜﺘﺎﺗﻨﻲ وﻋﺼﺎم‬ ‫اﻟﻌﺮﻳـﺎن وﻏﺮﻫـﻢ‪ ،‬وأذﻛـﺮ أﻧـﻪ ﻗﺒﻞ‬

‫اﻟﺜـﻮرة ﺑﺄﻳﺎم ﻛﻨﺎ ﰲ اﺟﺘﻤـﺎع ﰲ ﻣﻨﺰل‬ ‫ﺻﺪﻳﻖ واﺣﺘـﺪ اﻟﻨﻘﺎش ﺑﻴﻨﻨﺎ‪ ،‬ﺳـﺄﻟﺖ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣـﺮﳼ‪ :‬ﻫﻞ ﺳﺘﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫـﺮات ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳـﺮ اﻟﺘـﻲ دﻋـﺎ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻋﲆ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك«؟ ﻓﺮد ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫ﻟﻦ ﻧﺸـﺎرك‪ ،‬ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﺗﺘـﻢ دﻋﻮﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻦ ﻧﺴﺮ ﺧﻠﻒ ﺷـﺒﺎب ﺻﻐﺎر )ﺷﻮﻳﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎل(‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﻮا أول ﻣﻦ ﻗﻔﺰ ﻣﻦ ﺳﻔﻴﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﻋـﲆ ذﻛـﺮ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‪ ،‬ﻛﻴـﻒ‬ ‫ﺗﻘﻴّـﻢ أداء اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ؟‬ ‫ اﻷداء ﺻـﺎدم ﺑـﻜﻞ اﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬‫وأﺳﻮأ ﻣﻤﺎ ﻛﻨﺖ أﺗﺼﻮر ﺑﻜﺜﺮ‪ ،‬إذ ﻛﻴﻒ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﴫﻳﺔ أﻣﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫وزاري ﻳﺸـﻤﻞ ﺗﺴـﻌﺔ وزراء ﺟـﺪد ﰲ ﺣﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬـﻢ ‪ 2‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬا اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﻋـﺪد اﻟﻮزراء اﻤﻨﺘﻤﻦ إﱃ ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان إﱃ ﺗﺴـﻌﺔ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ ‪35‬‬ ‫ﺣﻘﻴﺒـﺔ‪ ،‬إذ ﺣﺎﻓﻆ اﻟﻮزراء اﻟﺴـﺒﻌﺔ اﻤﻨﺘﻤـﻦ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺘﻮﻟﻮﻧﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وﺷـﻤِ َﻞ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﺣﻘﺎﺋﺐ اﻟﻌﺪل‪ ،‬واﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺷﺆون‬ ‫اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺰراﻋـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺪوﱄ‪ ،‬واﻟﺒﱰول‪ ،‬واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬واﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬ ‫واﻟﻮزراء اﻟﺠﺪد‪ ،‬ﻫﻢ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﺪ أﺣﻤﺪ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫وزﻳـﺮا ً ﻟﻠﻌـﺪل‪ ،‬وﺣﺎﺗـﻢ ﺑﺠﺎﺗـﻮ وزﻳـﺮ دوﻟﺔ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬وﴍﻳﻒ ﺣﺴﻦ رﻣﻀﺎن ﻫﺪارة وزﻳﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﺒـﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﺣﻤـﺪ ﻋﻴﴗ وزﻳﺮا ً ﻟﻶﺛﺎر‪،‬‬ ‫وأﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﲇ اﻟﺠﻴـﺰاوي وزﻳﺮا ً ﻟﻠﺰراﻋﺔ‪ ،‬وﻓﻴﺎض‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻨﻌﻢ ﺣﺴﻨﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ وزﻳﺮا ً ﻟﻠﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وأﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺗﺤﺮﻳﻚ دﻋﺎوى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫واﺳﺘﺪﻋﺎؤه ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺼﺮ‪ :‬ﺗﻌﺪﻳﻞ وزاري ﻳﺮﻓﻊ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﻮزراء »ا–ﺧﻮان« إﻟﻰ ﺗﺴﻌﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻣـﺎزال ﻣﺴـﺘﴩﻳﺎ ً واﻟﺒـﻂء ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻤﻠﻔـﺎت‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﺣﻴﺚ ﻣﺎ زال اﻹﻓﻼت ﻣﻦ اﻟﻌﻘﺎب ﺳـﺎﺋﺪاً«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻤﻐﺮب وﺻﻞ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺨﻄﺮ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن ﻳﻘﱰﺿﻮن ﻣﻦ أﺟﻞ اﻻﺳﺘﻬﻼك‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ وﺻـﻞ اﻟﺪﻳـﻦ إﱃ ‪ %60‬ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺗـﺞ اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﱄ‪ ٬‬ورﺻﻴﺪ ﺻﻨﺪوق اﻤﻘﺎﺻﺔ اﺳﺘﻨﺰﻓﻪ اﻟﺮﻳﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي وأﺻﺒﺤﺖ ﻧﻔﻘﺎت اﻤﻘﺎﺻﺔ ﺗﻔﻮق ﻧﻔﻘﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر«‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻤﻐـﺮب ﺣـﺮاﻛﺎ ﻧﺸـﻄﺎ ﰲ اﻟﻔـﱰة‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻃﺎﻟﺐ ﻣﺠﻤﻮع اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬

‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﻤﺜﻠﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﱪﻤﺎن ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻣﺤﻨﺪ اﻟﻌﻨﴫ ﺗﻘﺪﻳـﻢ إﻳﻀﺎﺣﺎت ﺣﻮل ﻣﺎ ﻳﻘﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﰲ اﻟﺼﺤﺮاء واﻟﻜﺸـﻒ ﻟﻠـﺮأي اﻟﻌﺎم ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ وﻣﺎ ﻳﺪور ﻫﻨـﺎك‪ ،‬ﻋﻮﺿﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﺴﱰ وراء ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻻ ﺗﺸﻔﻲ اﻟﻐﻠﻴﻞ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺗﻮاﺗﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺣﻮل ﺗﻮﺳﻊ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت واﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋـﻦ ﺿﺒﻂ ﻣﻨﺸـﻮرات ﺗـﻮرط اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ وﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﰲ ﺗﻐﺬﻳﺔ اﻟﻌﻨﻒ اﻟﻘﺎﺋﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺎﻟﺸـﻐﺐ وإﺣﺮاق اﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‬ ‫واﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻬﺎء اﻟﺪﻳﻦ ﺷﻌﺒﺎن‬ ‫ﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﻋﻤﺮﻫـﺎ ‪ 86‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ وﺗﻤﺘﻠـﻚ ﻋـﴩات اﻤﻠﻴﺎرات‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪوﻻرات ودﻋﻤﺎ ً دوﻟﻴﺎ ً أن ﺗﻔﺸـﻞ‬

‫ﰲ إدارة ﻣـﴫ‪ ،‬ﻫـﻢ اﻵن ﻳﺴـﻴﻄﺮون‬ ‫وﻳﺘﻨﺎزﻋـﻮن ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻣﻔﺎﺻـﻞ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫واﻹدارات واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫وﻳﺘﺪﺧﻠـﻮن ﰲ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﺳﺎﻓﺮ‪ ،‬وﻳﺨﻠﻄﻮن‬ ‫اﻷوراق ﻟﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‪ ،‬وأﻧـﺎ أﻗﻮل ﻟﻬﻢ إن‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻠﻮﻧﻪ ﻫـﻮ ﺗﺪﻣﺮ ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺳﻮى‬ ‫ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻤﺆﺳﺴـﺎت وﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻤﻜﺎﺳﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻤﺎﻋﺘﻪ وﻋﺸـﺮﺗﻪ‪ ،‬ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً أﻗﻮل‬ ‫إن وﺟـﻮد ﻣﺮﳼ ﰲ ﻛـﺮﳼ اﻟﺤﻜﻢ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻀﻤـﺎن اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻷﻣـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً وﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﺒﻌﻴﺪ أﻳﻀﺎً‪،‬‬ ‫ﻫﺬه ﻫﻲ اﻤﺆﴍات‪.‬‬

‫• ﻣـﺎ ﺗﻌﻠﻴﻘـﻚ ﻋـﲆ ﻋﻼﻗـﺎت‬ ‫ﻣـﴫ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻣـﻊ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫وإﻳﺮان؟‬ ‫ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻣـﴫ ﻣـﻊ‬‫دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬ﻳﻨﺒﻐـﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ أﻛـﱪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﺣﻜـﻢ اﻹﺧـﻮان ﻻ أﻇـﻦ أن‬ ‫ﻣﴫ ﺳـﺘﺘﻘﺪم‪ ،‬ﻫﻢ ﻳﺪﻓﻌﻮﻧﻨـﺎ ﻟﻠﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗـﺪار ﺑﻌﻔﻮﻳـﺔ ودون‬ ‫ﺣﻨﻜﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻫﺬا ﺳـﻴﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺧﺎرﺟﻴﺎً‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﻳﺮان أﻧﺎ أرى‬ ‫أن اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻤﴫﻳـﺔ ﻣﻌﻬﺎ ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وأن ﻧﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻛﺄي دوﻟﺔ‪.‬‬


‫اﻟﻤﺘﻀﺮرﻳﻦ اﻟﻬﻨﻮد ﻣﻦ »ﻧﻄﺎﻗﺎت« ﻓﻲ ‪ ٧‬ﺷﺮﻛﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺳﻔﺎرة اﻟﻬﻨﺪ‪ :‬ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﺧﻄﺎب ﺳﻔﺎرة اﻟﻬﻨﺪ‬

‫أﻛـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻬﻨﺪي اﻟﺴـﻴﺪ ﺳـﻴﺒﻲ‬ ‫ﺟﻮرج‪ ،‬ﻣﺎ اﻧﻔﺮدت ﺑﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ اﻟﺼﺎدر‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋﻦ وﺟﻮد وﺳـﺎﻃﺔ ﻣﻦ وزارة اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ‪ 1500‬ﻋﺎﻣﻞ ﻫﻨﺪي ﻟﺪى ﴍﻛﺔ »اﻤﺮاﻋﻲ«‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﺟﻮرج ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬

‫ﺑـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺬي ﺗﻢ ﺑﻦ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻤﻬﻨﺪس ﻋـﺎدل ﻓﻘﻴﻪ‪ ،‬ووزﻳﺮ ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﻐﱰﺑﻦ ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻬﻨﺪ اﻟﺴﻴﺪ ﻓﺎﻳﺎﻻر راﰲ‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ وﺳـﺎﻃﺔ وزارة اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻮاﻓﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﻬﻨـﻮد ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋﻲ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻫﻨﺪﻳﺔ ـ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻘﺐ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ أوﺿﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻧﻄﺎﻗﺎت« إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻘـﺪم ﻟﺸـﻐﻞ ‪ 1500‬وﻇﻴﻔﺔ ﰲ ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻬﺎ )ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ‬ ‫ﻣﻨﻪ( أن اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻣﻮزﻋـﺔ ﻋﲆ ﻣﻬﻦ إدارﻳﺔ وﻓﻨﻴﺔ‬ ‫وإﴍاﻓﻴﺔ وﻋﺎﻣﻞ ﺗﺸـﻐﻴﻞ وﻋﺎﻣـﻞ ﻋﺎدي‪ ،‬وﻃﻠﺒﺖ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ اﻟﺘﻘﺪم ﺑﻄﻠﺒﺎﺗﻬـﻢ ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﻴﴘ ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻄﻠﻊ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻦ أﺳﻤﺎﺋﻬﺎ«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ »وﻋﺪﺗﻨﺎ وزارة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻘﺪم ﻟﻌﻤﺎﻟﺘﻨـﺎ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﻇﻴـﻒ وﺗﺮﺣﻴـﻞ ﻋﺪد آﺧﺮ ﻣﻨﻬـﻢ دون اﻟﻠﺠﻮء‬ ‫ﻤﺮاﻛﺰ اﻟﱰﺣﻴﻞ«‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻧﻔﺖ ﴍﻛﺔ اﻤﺮاﻋﻲ ﻋﱪ ﺣﺴﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻳﱰ ﻧﻴﺘﻬﺎ ﺗﻮﻇﻴﻒ ‪ 1500‬ﻋﺎﻣﻞ ﻫﻨﺪي‪ .‬ودﻋﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﰲ ﺧﻄﺎب وﺟﻬﺘﻪ إﱃ ﻋﻤﺎﻟﺘﻬﺎ ﰲ‬

‫وﺗﻮﻇﻴـﻒ أﻛﱪ ﻗﺪر ﻣﻨﻬﻢ ﰲ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻛﻲ ﻻ ﻳﺮﺟﻌﻮا ﻟﻠﻬﻨﺪ ﺧﺎﻟﻴﻲ اﻟﻮﻓﺎض‪.‬‬ ‫وأوﺻـﺢ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺴـﻔﺮ أن ﻃﻠـﺐ »اﻤﺮاﻋﻲ«��� ‫ﻳﻌﺪ اﻟﺒـﺎدرة اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻧﺤﻦ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﺳﺒﻊ ﴍﻛﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ أﺧﺮى ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻨﺎ ﺑﻌﺮوﺿﻬﺎ‬ ‫ﻤﻨﺢ واﻓﺪﻳﻨﺎ اﻟﻬﻨﻮد ﻓﺮﺻﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺪﻳﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺤﺎﻣﻲ اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﻴﻦ‪ :‬ﻣﺎﺿﻮن ﻓﻲ دﻋﻮاﻧﺎ رﻏﻢ اﻟﺘﺼﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫أﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻫﺸـﺎم‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣـﺎة واﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﻲ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻲ ﴍﻛـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬

‫اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺘﺼﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻮزع ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ وﻓﻖ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺪﻓﱰﻳﺔ ﻟﻠﺴﻬﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﻣﺒﻠﻎ ‪ 10‬رﻳﺎﻻت ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻛﻞ‬ ‫ﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧـﺖ ﻟﻠﴩﻛﺔ أﺻﻮل‬

‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن اﻤﻜﺘـﺐ ﻣـﺎض ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮى اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻟﺪى دﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ‬ ‫ﺿـﺪ أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺗﺤـﺖ ﺑﻨـﺪ »ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﺼﺮﻳـﺔ« ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ أﻣـﺮ ﺗﺼﻔﻴﺔ‬

‫ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺪﻓﱰﻳﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‬ ‫واﻤﻜﺘﺘﺒﻦ ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻌﺴـﻜﺮ أن ﻣﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﺎة اﺳـﺘﺒﻖ اﻟﺘﺼﻔﻴـﺔ ﺑﺮﻓـﻊ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻮى ﻟﻮﺟﻮد إﺧﻔـﺎق ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬

‫ﺛـﻼث ﻣـﻮاد ﰲ ﻧﻈـﺎم اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﺣﻘﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎﺿـﺎة ﺣـﺎل وﺟـﻮد ﺗﻄـﻮرات‬ ‫ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﺗﺴـﺒﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮه ‪.‬‬

‫ﻫﺸﺎم اﻟﻌﺴﻜﺮ‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻣﺴﺎﻫﻤﻮ »اﻟﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ« ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺘﻌﻮﻳﻀﻬﻢ ﺑﻌﺪ إﻟﻐﺎء‬ ‫ﺗﺮﺧﻴﺺ اﻟﺸﺮﻛﺔ‪ ..‬وﻟﺠﻨﺔ –ﻋﺎدة اﻟﺤﻘﻮق ﺧﻼل ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ اﻤﺘﺤـﺪث ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻬﺪﻫﻮد‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻌﻮﻳﻀﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜﺒﺪوﻫـﺎ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬إﺛـﺮ ﺻﺪور‬ ‫ﻗﺮار ﺳـﺎ ٍم ﺑﺈﻟﻐﺎء ﺗﺮﺧﻴﺺ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫وﺗﺼﻔﻴﺘﻬﺎ ﺧﻼل ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ .‬وﺷﺪد‬ ‫اﻟﻬﺪﻫـﻮد ﻋـﲆ أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧـﻮا ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫ُ‬ ‫وﻏ ّﺮر ﺑﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻟﻘﺪ‬ ‫ﺗﻢ اﻟﺘﻐﺮﻳﺮ ﺑﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ ﻣﻈﻠﻮﻣﻮن‪،‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ذﻧـﺐ ﰲ اﻤﻮﺿـﻮع‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻘﻀﻴـﺔ ﺑـﻦ ﻣﺆﺳـﴘ اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل‪ ،‬وﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرة‪ ،‬وﻟﻴﺴﺖ ﻟﻨﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻗﻤﺖ ﺑﺰﻳﺎرة ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻨـﺎ ﻛﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﴍﻛـﺔ »اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ«‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬واﻃﻠﻌﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷوراق اﻟﺘـﻲ ﺗﺜﺒـﺖ ﻣﻮﻗـﻒ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬ورﻏﻢ ذﻟﻚ ﻓﻮﺟﺌﺖ‬ ‫ﺑﺼـﺪور ﻗـﺮار اﻟﺘﺼﻔﻴـﺔ«‪ .‬واﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻬﺪود ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل ﻗﺎﺋﻼً »إذا‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻌﻠﻢ وﺿـﻊ اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻤﺎذا ﻣﻦ اﻷﺳـﺎس ﻳﺘﻢ إدراﺟﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق وﺗﺪاول أﺳـﻬﻤﻬﺎ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﺑـ«ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻟﺼﻐـﺎر‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻼﻋﺐ ﺑﺄﻣﻮاﻟﻬـﻢ واﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬ ‫اﻟﻔﻮري ﻟﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ أﻧـﻪ وردﻫـﺎ أﻣـﺲ اﻷول‪،‬‬

‫اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻟﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬

‫ﻛﺘﺎب ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻳﻔﻴـﺪ ﺑﺈﺑـﻼغ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ رﻗﻢ ‪23267‬‬ ‫اﻤﺘﻀﻤـﻦ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ‬ ‫إﻟﻴـﻪ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮزارﻳـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻤﻮﺿـﻮع اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺗﺄﻳﻴﺪ ﻣﺎ ﻗﺮره‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺈﻟﻐـﺎء اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ إن اﻷﻣﺮ ﺗﻀﻤﻦ أن ﺗﺘﻮﱃ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ وﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫إﻧﻬـﺎء إﺟـﺮاءات ﺗﺼﻔﻴـﺔ اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻶﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻌﻬـﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋﲆ ﻣﺮاﻋـﺎة أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳﺔ ﰲ ﺳـﺪاد اﻟﺘﺰاﻣﺎت اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘﺘﺒﻦ واﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﻦ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﺗُﻨﻬـﻲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎﺟﻞ ﺟـﺪا ً ﰲ ﻣﺪة‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ .‬ﻳﺸﺎر إﱃ أن‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ أوﻗﻔﺖ اﻟﺘﺪاول‬ ‫ﻋـﲆ أﺳـﻬﻢ »اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ« اﻷرﺑﻌـﺎء‬ ‫‪ 6‬ﻓﱪاﻳـﺮ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن وردﻫﺎ‬ ‫إﺷـﻌﺎر ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻳﻔﻴـﺪ ﺑﺄﻧـﻪ ﺗـﻢ اﻟﺮﻓـﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺑﻄﻠﺐ إﻟﻐﺎء اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻌﺪم اﺳـﺘﻴﻔﺎء‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ أﺣـﺪ اﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ‬

‫اﻟﻠﺠﻮء ﻟﻠﻘﻀﺎء‬ ‫»ﺳﻮق اﻟﻤﺎل«‪ِ :‬ﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﻤﺘﻀﺮرﻳﻦ ُ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬

‫ﻣﺘﺪاوﻟﻮن ﻳﺘﺎﺑﻌﻮن ﺣﺮﻛﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل‬ ‫ﺗﻀﻤﻨﻬـﺎ اﻷﻣـﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺳـﻠﻄﺎن اﻤﺎﻟﻚ‪،‬‬ ‫إﻧﻪ »ﺗﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﻦ اﻤﻘﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻲ‪ ،‬وﺗﻢ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﻀﻮا ً‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻴﻌﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻠﺠـﺎن اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻣﺎ ﺑـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة وﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﺳـﻮق اﻤـﺎل‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﱰﻛﻴﺰ‬ ‫ﰲ اﻤﻘـﺎم اﻷول ﻋﲆ إﻋـﺎدة أﻣﻮال‬

‫ﻳﺘﻤﺜﻞ اﻟﻨﺸﺎط اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﺗﺄﺳـﻴﺲ وﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫وﺻﻴﺎﻧـﺔ ﺷـﺒﻜﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺜﺎﺑﺘـﺔ‬ ‫»اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ«‪،‬‬ ‫• رأس اﻤﺎل اﻤﺪﻓﻮع‪1,000,000,000 :‬‬

‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﻏﺮ اﻤﺆﺳﺴﻦ ﺑﺄﴎع‬ ‫وﻗـﺖ ﻣﻤﻜـﻦ«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﺾ ﻋﲆ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﻓﺴﻮف‬ ‫ﻳﺤﺪد ذﻟﻚ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع«‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻤﺤﻠﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮان‬ ‫أن »ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ اﻤﻬـﻞ اﻟﺘـﻲ أﻋﻄﻴﺖ‬ ‫ﻟـﻪ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧـﻪ ﻣﺎﻃـﻞ ﰲ ﻋﻼج ﻣﺸـﻜﻼﺗﻪ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن »اﻟﺘﺼﻔﻴـﺔ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﺗﻮﻗﻌـﻪ اﻟﺸـﺨﴢ ﺳـﺘﻨﺘﻬﻲ ﻗﺒﻞ‬

‫رﻳﺎل‬ ‫• اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻻﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﺴﻬﻢ‪ 10.00 :‬رﻳﺎل‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻤﺎﱄ‬ ‫• ‪ 2012‬ﺻﺎﰲ اﻟﺨﺴﺎرة )‪(83,420,000‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺴﺘﺔ اﻷﺷـﻬﺮ«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻷوﺿـﺎع ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺒﺎع‬ ‫اﻟﺴـﻬﻢ ﺑـ‪ 19‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻻ‬ ‫ﻗـﺪر اﻟﻠـﻪ ﻣﻔﺎﺟـﺂت أو أﻣﻮر ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﺗﻐﺮ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺴـﻌﺮ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻌﻤـﺮان إﱃ أن أﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﺣﺎل ﺗﺼﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬ﺗﺸـﺪد ﻋـﲆ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺣﺴـﺐ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺴﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺔ«‪.‬‬

‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﻜﻤﻞ اﻟﴩﻛﺔ ﺳﻨﺘﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻷوﱃ‬ ‫• ﺑﻠﻐـﺖ اﻟﺨﺴـﺎرة اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ‬ ‫)‪ (61,623,000‬رﻳـﺎل ﰲ ﺳـﻨﺘﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫• ‪2013‬م ﺑﻠـﻎ ﺻـﺎﰲ اﻟﺨﺴـﺎرة ﺧـﻼل‬

‫أﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺪاﺧﻠـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﻘﻮاﻋـﺪ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ واﻹدراج‬ ‫وﻻﺋﺤـﺔ ﻃـﺮح اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً ﰲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ ﻋﲆ إﻟﻐﺎء ﺗﺮﺧﻴﺺ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت )اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ( وﺗﺼﻔﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬أن أي ﻣﺴـﺎﻫﻢ‬ ‫ﻳﺮى أن ﻫﻨﺎك ﴐرا ً وﻗﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل‪،‬‬ ‫ﺟـﺮاء ﺗﺼﻔﻴـﺔ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﻓﺤـﻖ اﻟﺘﻘﺎﴈ‬ ‫ﻣﻜﻔﻮل ﻟﻪ‪ ،‬وإذا ﺣﻜﻢ اﻟﻘﻀﺎء ﻓﺎﻟﻜﻞ ﺳﻴﻨﺼﺖ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﺗﻄﻮﻳﺮ أﻧﻈﻤﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل ﻣﺴﺘﻤﺮ‪،‬‬ ‫وﻟﻌﻞ آﺧﺮﻫﺎ ﻛﺎن ﻗﺒﻞ أﺷـﻬﺮ ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫ﻟﻘﻮاﻋـﺪ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‪ ،‬وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل أن ﺷـﻄﺐ »اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ« ﻳﻌﻮد إﱃ‬ ‫ﻋﺪم ﺛﻘﺔ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ ﻗﺪرة‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﺠـﺎح واﻻﺳـﺘﻤﺮار ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺨﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ ﻟـ«اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ«‪ ،‬وﻗﺎل إن ﻧﻈﺎم اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻳﻜﻔﻞ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛـﺔ ﺑﻌﻴﺪ إدراﺟﻬﺎ ﻋـﺪم اﻹﻓﺼﺎح ﻋـﻦ ﻗﻮاﺋﻤﻬﺎ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻤﺪة ﻋـﺎم‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺣﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻤﺼـﺪر )ﺗﺤﺘﻔـﻆ »اﻟـﴩق« ﺑﺎﺳـﻤﻪ( »ﻃﻠـﺐ ﻣﻦ‬ ‫»اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ« اﻹﻓﺼـﺎح ﻋﻦ ﻗﻮاﺋﻤﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻨﺬ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ﻟﻠﺘﺄﺳـﻴﺲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺗﻀﺢ أن رأس اﻤﺎل ﻟﻢ ﻳُﺪﻓﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻣـﺎ دﻓﻌﻨﺎ ﻹﻧﺬار اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺈﻧـﺬار أول‪ ،‬ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻃﻠﺐ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻟﻮﺟﻮد ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻠﺘـﺰم ﺑﻬـﺎ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬وﻋﻠـﻖ ﺗﺪاوﻟﻬـﺎ ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎً‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫﺎ دﻓﻌﺖ اﻟﴩﻛـﺔ رأس اﻤﺎل واﻟﻄﻴﻒ اﻟﱰددي‬ ‫‪ 50‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً وﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳﻦ أﺧـﺮى ﻛﻀﻤﺎن ﻣﻄﻠﻮب‬

‫اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ‪ 11.34‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 9.12‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻟﻠﺮﺑـﻊ اﻤﻤﺎﺛﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﻠﻎ ‪12.07‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺳﻌﻮدي ﻟﻠﺮﺑﻊ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ﺻﺎﰲ اﻟﺨﺴﺎرة ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%6‬‬

‫ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬وﻫﺬه اﻷﻣﻮال أدت ﻟﻮﺟﻮد ﳾء‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺼﻔﻴﺘـﻪ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن »اﻟﴩﻛﺔ ﻟـﻢ ﺗﺘﻘﺪم‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل ﺑﻄﻠﺐ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﺴﻮق إﻻ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻣﻨﺤﺘﻬﺎ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﺳﺠﻼً ﺗﺠﺎرﻳﺎ ً ﻣﺬﻛﻮرا ً ﻓﻴﻪ أن‬ ‫رأس اﻤﺎل ﻣﺪﻓﻮع ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤﺮﻛﺰ اﻤـﺎل واﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻋـﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬أن »اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ« ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﺲ وﺑﺸـﻬﺎدة ﻣﺤﺎﻣﻲ ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل ﺳﻠﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﺎﺋـﺔ ﺑﺎﻤﺎﺋـﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺨﻠـﻞ ﰲ آﻟﻴـﺔ إﺻـﺪار اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻤﴫﰲ ﻏﺮ اﻟﻘﺎﺑﻞ ﻟﻺﻟﻐـﺎء ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻔـﱰض دﻓﻌﻪ وﻗﺖ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ‪ ،‬وﺣـﻦ دﻓﻌﺘﻪ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﻻﺣ���ـﺎ ً رﻓﻀـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻣﻨﺤﻬـﺎ‬ ‫اﻟﱰﺧﻴﺺ‪ ،‬ﺑﻞ أرﺳـﻠﺖ ﻗﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪ ﺳـﺪاد اﻤﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫ﻃﻠﺒﺎ ً ﻟﻠﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺸـﻄﺐ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق‬ ‫اﻤﺎل‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﻣﺒﻠﻎ اﻤﻠﻴـﺎر رﻳﺎل اﻟﺬي دﻓﻌﺘﻪ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫دﺧﻞ ﰲ ﺣﺴـﺎب ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﻃﻠﺐ اﻟﺸـﻄﺐ ﺑﺤﺠﺔ ﻋﺪم دﻓﻊ ﺳﻨﺪات اﻷﻣﺮ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻣﻦ ﺣﻖ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ رﻓﻊ ﺛـﻼث ﻗﻀﺎﻳﺎ؛‬ ‫اﻷوﱃ ﺿـﺪ ﺑﻨﻚ اﻟﺮاﺟﺤـﻲ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره اﻤﺴـﺆول اﻷول‬ ‫ﻋﻤـﺎ ﺣﺪث ﻟﻌﺪم إﺻﺪاره اﻟﻀﻤـﺎن اﻤﴫﰲ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺿﺪ ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻤﻄﺎﻟﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴـﺪاد ﺳـﻨﺪات اﻷﻣﺮ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺿﺪ ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل‬ ‫ﻤﺨﺎﻟﻔﺘﻬﺎ اﻟﺒﻨـﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻤﺎدة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﰲ ﺗﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ وإدراﺟﻬﺎ ﰲ اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻣﺤﻤﻼً ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺑﺴـﺒﺐ أن اﻛﺘﺘﺎب اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ‬ ‫أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺔ ﺟﺎء ﺑﻨﺎء ﻋﲆ إﻋﻼن ﻣﻮﻗﻊ »ﺗﺪاول« أن‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺳـﺪدت ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺘﺤﻘﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻮﱢل‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﱰﺧﻴﺺ‪.‬‬

‫• ‪ 2013‬ﺑﻠﻐﺖ اﻟﺨﺴﺎرة اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ‪ 12.63‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 9.12‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻠﺮﺑﻊ اﻤﻤﺎﺛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﺰﻳﺎدة ﻗﺪرﻫﺎ ‪.%38‬‬ ‫• ﺑﻠﻐـﺖ ﺧﺴـﺎرة اﻟﺴـﻬﻢ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬

‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﻨﺘﻬﻴـﺔ ﰲ ‪ 31‬ﻣـﺎرس ‪2013‬م‬ ‫)ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ( ﻣﺒﻠﻎ ‪ 0.11‬رﻳﺎل ﻟﻠﺴـﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 0.26‬رﻳﺎل ﻟﻠﺴﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪ ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺗﺤﻘﻖ ﻓﺎﺋﻀ ًﺎ ﻗﺪره ‪ ١٣‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻓﻲ ‪ ٢٠١٢‬وﻣﺸﺘﺮﻛﻮﻫﺎ ﻳﺘﺠﺎوزون ‪ ٤٦‬أﻟﻔ ًﺎ ﻓﻲ ‪٢٠١١‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺟﺎﺑﺮ اﻟﻴﺤﻴﻮي‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓﺎﺋﻀـﺎ ً ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﺠـﺎوز ﺣﺎﺟﺰ اﻟــ ‪ 13‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2013‬ﻗﻴﺎﺳـﺎ ً ﺑﺎﻟﻌﺎم اﻟﺬي ﺳـﺒﻘﻪ‪ .‬ذﻛﺮ ذﻟﻚ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺷـﺪ‪ ،‬ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻋُ ﻘـﺪ أﻣﺲ‪ ،‬ﻻﺳـﺘﻌﺮاض ﻣﺎ ﺗﻢ إﻧﺠـﺎزه ﺧﻼل ﻋﺎم‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وﰲ اﻟﻌـﺎم ذاﺗـﻪ زاد ﻋـﺪد ﻣﺸـﱰﻛﻲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻟﻴﺘﺠـﺎوز ‪ 46‬أﻟـﻒ ﻣﺸـﱰك ﻟﻌـﺎم ‪ 2012‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﻨﺤـﻮ ‪ 45‬أﻟـﻒ ﻣﺸـﱰك ﻟﻌـﺎم ‪ 2011‬وﻧﺤﻮ ‪38‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﺸـﱰك ﻟﻌـﺎم ‪ .2008‬وأﻛﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ ﺣﺮص اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻤﺸـﱰﻛﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺻﻴﻐـﺔ أﻓﻀـﻞ ﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻘﻄـﺎع‬

‫اﻟﺨﺎص ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﻟﻮﻃﻨﻨـﺎ اﻟﻐﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻨﻮّﻫﺎ‬ ‫ﺑﴬورة اﻟﺘﻜﺎﺗﻒ واﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻐﺮﻓﺔ وﻣﺸﱰﻛﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻦ اﻤﺸﱰﻛﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﻠﻨـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛـﺐ واﺣﺪ‪ ،‬وﻧﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪف‬ ‫ﻣﺸـﱰك‪ ،‬وﻧﻌﻤﻞ ﻟﻐﺎﻳـﺔ ﻧﺒﻴﻠﺔ واﺣـﺪة‪ ،‬ﻫﻲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻧﺎ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺪم ﺷـﻜﺮه ﻟﺼﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻧﺎﺋﺒﻪ اﻷﻣـﺮ ﺟﻠﻮي ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺘﻠﻘﺎه اﻟﻐﺮﻓـﺔ وﻗﻄﺎع اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ‬ ‫دﻋﻢ وﺗﻮﺟﻴﻪ وﻣﺴـﺎﻧﺪة‪ ،‬وأﺿﺎف »اﻟﺮاﺷﺪ« اﻟﺸﻜﺮ‬ ‫ﻣﻮﺻـﻮل ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻟﺪواﺋﺮ واﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺻﻠـﺖ ﻣـﻊ اﻟﻐﺮﻓـﺔ وﺷـﻜﺮ ﻣﺸـﱰﻛﻲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣـﻊ ﻣﺎﺗﻄﺮﺣﻪ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣـﻦ ﻣﺒﺎدرات‬ ‫وﻣﴩوﻋﺎت‬

‫وذﻛﺮ اﻟﺮاﺷـﺪ أﻧـﻪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻔـﺮوع وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻧﺤـﻮ ‪ 16‬ﻣﺮﻛـﺰا وﻓﺮﻋﺎ ﻟﻌـﺎم ‪2012‬‬ ‫وارﺗﻔـﻊ ﻣﻌـﺪل ﻧﻤـﻮ ﻣﺸـﱰﻛﻲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺑﻨﺤـﻮ‬ ‫‪%2.6‬ﻋـﻦ اﻤﻌـﺪل ﻟﻌﺎم ‪ 2011‬ﻛﻤـﺎ ارﺗﻔﻊ ﺑﻨﺤﻮ‬ ‫‪ %22.5‬ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻌﺎم ‪ 2008‬ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻠﺖ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﺎﺋـﺰة أﻓﻀﻞ ﻣﻨﺼـﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻟﻌـﺎم ‪2012‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ وﺳـﺎم اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق اﻟﺬﻫﺒﻲ ﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ 2012‬وﺗﺠﺪﻳﺪ‬ ‫أرﺑﻊ ﺷـﻬﺎدات ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬وﻧﻈﻤﺖ اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 180‬ﻟﻘـﺎء وزﻳﺎرة واﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺘﺒﺎدﻟﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻮزارات واﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄﺎع اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺑﻌﻘـﺪ ﴍاﻛﺎت ﺗﻌﺎون ﻣﻊ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻹﻳـﺮادات اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻐﺮﻓـﺔ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﱄ اﻤﻨﺘﻬـﻲ ﺑﻠﻐـﺖ )‪ (99.212.720‬رﻳـﺎﻻ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ )‪ (84.098.684‬رﻳﺎﻻ ﻟﻌﺎم ‪2011‬‬ ‫أﻣـﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻔﺎﺋـﺾ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻟﻌـﺎم ‪ 2012‬ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫)‪ (15.114.036‬رﻳـﺎﻻ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺎم ‪ 2011‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻓﺎﺋﻀﻪ )‪ (1.278.102‬رﻳﺎﻻ‪.‬‬ ‫وﺟﺮى ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﺳﺘﻌﺮاض ﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات ﺧﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻼﻣﺢ واﻟﻨﻤﺎذج ﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ إﻧﺠﺎزه ﰲ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺟﺎء ﻣﻦ أﺑﺮز اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣـﻦ ﻋﺎم ‪2012‬‬ ‫ﻣـﴩوع ﻣﺒﻨـﻰ ﻣﻠﺤﻖ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 24‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وﻣـﴩوع »اﻷوراﻛﻞ« ﺑﻘﺮاﺑـﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳـﺎل‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﴩوع ﺑﺮج ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري ﺑﺎﻟﺠﺒﻴـﻞ ﺑﺘﻜﻠﻔـﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫و‪ 700‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻳﻘﺪم ﺗﻘﺮﻳﺮه ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ ﺣﻜﻤﻲ(‬


‫أمير حائل‪ :‬القطاع الزراعي السعودي يساهم في توفير اأمن الغذائي لدول الخليج‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬

‫أهمية تطوير آليات البحث العلمي ودعم مراكز اأبحاث‬ ‫امتقدم�ة والتخص�ص ي اإنتاج حس�ب اميز النس�بية‬ ‫ل�كل منطق�ة م�ن مناط�ق دول الخليج‪ .‬وأش�ار خال‬ ‫افتتاح�ه أمس فعاليات ملتقى الخطة التاس�ع وامؤتمر‬ ‫السابع للجمعية السعودية للعلوم الزراعية تحت عنوان‬ ‫«الزراعة وتحديات اأمن الغذائي ي دول مجلس التعاون‬ ‫الخليج�ي»‪ ،‬إى تناغم محاور امؤتمر مع توجيهات قادة‬

‫ق�ال أمر حائل اأمر س�عود بن عبدامحس�ن‪ ،‬إن‬ ‫القط�اع الزراع�ي ي امملك�ة يس�اهم بفعالية ي‬ ‫تأم�ن اأمن الغذائ�ي لدول الخلي�ج‪ ،‬إذ إنه يمثل‬ ‫الجزء اأكر م�ن اقتصاد امنطقة‪ ،‬رغم ما نواجهه‬ ‫م�ن تحديات عى مس�توى اموارد الطبيعي�ة‪ ،‬منوها ً إى‬

‫اقتصاد‬

‫دول مجلس التعاون الخليجي ي ترس�يخ مبدأ التعاون‬ ‫والسعي ليكون اتحادا ً خليجيا ً يساهم ي رفعة وازدهار‬ ‫ش�عوب امنطق�ة والعامن العربي واإس�امي‪ .‬وأكد أن‬ ‫عوائد إيجاد قطاع زراعي قوي ومتن مبني عى أس�اس‬ ‫علم�ي واضح هو تحقيق اأمن الغذائي الذي تعاني منه‬ ‫حالي�ا ً دول كث�رة عى مس�توى العالم‪ ،‬وزي�ادة قيمة‬ ‫النات�ج القوي اإجماي للدولة مما يزيد من نصيب الفرد‬

‫‪22‬‬

‫من ه�ذا اإنتاج وبالت�اي زيادة رف�اه امواطن وتحقيق‬ ‫ااس�تقرار ااجتماع�ي‪ .‬وقال اأمر س�عود إن التكتات‬ ‫العامي�ة ااقتصادي�ة ترتكز ع�ى معطي�ات موضوعية‬ ‫ومصال�ح مش�ركة ضاعف�ت م�ن قوته�ا ي مواجه�ة‬ ‫التحديات والتقلب�ات العامية وااقتصادية والسياس�ية‬ ‫وه�و اأمر الذي يدفعنا لتذلي�ل كافة العقبات أمام قيام‬ ‫اتحاد خليجي‪.‬‬

‫أمر حائل يكرم امساهمن ي نجاح فعاليات املتقى‬

‫(الرق)‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫الجاسر‪ :‬إعانات الوقود تعيق زيادة إنتاجية ااقتصاد السعودي‬ ‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫اك���د وزي���ر ااقتصاد‬ ‫والتخطيط محمد الجار‪،‬‬ ‫أن برامج الدعم الحكومي ي‬ ‫امملكة خاصة إعانات الوقود‪،‬‬ ‫تعيق زيادة مستوى إنتاجية‬ ‫ااقتصاد‪ ،‬كاشفا ً عن أن الحكومة‬ ‫تسعى إى معالجة اأمر‪.‬‬ ‫وأشار الجار ي افتتاح أعمال‬ ‫مؤتمر يوروموني السعودية ي‬ ‫دورته الثامنة الذي تنظمه مؤسسة‬ ‫يوروموني السعودية بالتعاون مع‬ ‫وزارة امالية أمس‪ ،‬إى التحديات‬ ‫اأربعة الرئيسة التي تواجهها‬ ‫امملكة ي الوقت الحاي ي سبيل‬ ‫زيادة اإنتاجية‪ ،‬وهي تعدد الرائح‬ ‫امكونة لسوق العمل‪ ،‬تنوع قاعدتنا‬ ‫ااقتصادية‪ ،‬اجتذاب الركات‬ ‫العامية متوسطة الحجم وا سيما‬ ‫من الدول امتقدمة‪ ،‬ترشيد اإعانات‬ ‫وبخاصة إعانات الوقود لغر‬ ‫امستحقن لها‪ .‬ورأى أن التحدي‬ ‫اأخر يكتسب أهمية متزايدة نظرا ً‬ ‫أن تلك اإعانات أصبحت تمثل‬ ‫تكلفة باهظة وتحدث تشوهات‬ ‫هائلة ي منظومة ااقتصاد ولذلك‬ ‫تسعى امملكة معالجة امشكلة‬ ‫بطريقة مروية ومتزنة مع توخي‬ ‫الحرص والعناية الكاملة ومن ذلك‬

‫تطوير منظومة النقل العام ي‬ ‫امملكة‪.‬‬ ‫وأك��د عى رورة تنويع‬ ‫القاعدة ااقتصادية بامملكة‬ ‫وتطوير مزيد من الركات‬ ‫متوسطة الحجم‪ ..‬وأوضح الوزير‬ ‫الجار أن سياسية امملكة النقدية‬ ‫حققت استقرارا ً جيداً‪ ،‬إذ تمكنت‬ ‫امملكة من سداد دينها ليصل إى‬ ‫‪ %6.3‬من الناتج امحي اإجماي‪،‬‬ ‫بينما كان ي ام��اي يصل إى‬ ‫‪ %100‬من الناتج‪ .‬وقد تغيب‬ ‫عن حضور امؤتمر وزير التجارة‬ ‫والصناعة رغم تسجيل اسمه ضمن‬ ‫امتحدثن‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزيرامالية‬ ‫الدكتور إبراهيم العساف إن ما‬ ‫تعيشه السعودية من استقرار‬ ‫ماي واقتصادي ونقدي يعود‬ ‫إى سياسات أسهمت ي تحقيق‬ ‫أداء اقتصادي جيد خال اأعوام‬ ‫اماضية‪ ،‬وم ّكنت ااقتصاد الوطني‬ ‫خال العام اماي من تحقيق‬ ‫معدل نمو حقيقي يقارب ‪%7‬‬ ‫مدعوما ً ب��اأداء الفاعل للقطاع‬ ‫الخاص‪ .‬وأضاف أن ما تتمتع به‬ ‫امملكة من استقرار سياي وأمني‬ ‫واقتصادي وماي رغم ما تعرضت‬ ‫له كثر من الدول من أزمات مالية‬ ‫واقتصادية وسياسية‪ ،‬جاء بفضل‬

‫الضويحي‪ :‬اإقراض اإسكاني‬ ‫المصرفي ا يتجاوز ‪%2‬‬ ‫من الناتج المحلي‬

‫توقيع اتفاقية تجنب اازدواج الريبي بن امملكة ولوكسمبورج‬

‫العساف‪ %7 :‬نسبة نمو ااقتصاد الوطني في العام الماضي‬ ‫جهود خادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬الذي‬ ‫يقود مسرة اإص��اح ي جميع‬ ‫امجاات ويتلمس احتياجات‬

‫امواطن والوطن‪ .‬وأشار العساف إى‬ ‫أن وكالة فيتش للتصنيف اائتماني‬ ‫رفعت مؤخرا ً التصنيف السيادي‬ ‫للمملكة إى در��ة عالية (‪ )AA-‬مع‬

‫نظرة مستقبلية ايجابية‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫سياسات امملكة أثمرت ي تحقيق‬ ‫راكة ناجحة بن القطاعن العام‬ ‫والخاص نتج عنها نمو نصيب‬

‫التوسع في رحات الترانزيت‬ ‫سلطان بن سلمان‪ :‬ندرس‬ ‫ُ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫سلطان بن سلمان متحدثا ً أمام امنتدى الوزاري‬

‫(الرق)‬

‫تأسيس «الشرقية لاستقدام»‬ ‫برأسمال ‪ 100‬مليون ريال‬

‫كش�ف رئيس الهيئ�ة العامة للس�ياحة واآثار اأمر‬ ‫سلطان بن س�لمان‪ ،‬عن أن الس�عودية تدرس حاليا ً‬ ‫موضوع التوس�ع ي الرحات العاب�رة «الرانزيت»‪،‬‬ ‫لاستفادة من موقعها الجغراي امتوسط بن القارات‪،‬‬ ‫وإتاح�ة فرص�ة أداء العمرة وزيارة ع�دد من امواقع‬ ‫التاريخية والسياحية ثم مواصلة الرحلة‪ .‬وقال أمام امنتدى‬ ‫الوزاري امصاحب لس�وق الس�فر العربي بدبي ‪ 2013‬ي‬ ‫دورت�ه العري�ن أم�س‪ ،‬إن صناعة الطران ش�هدت نموا ً‬ ‫استثماريا ً يقدر بنسبة ‪ %15‬رغم ااضطرابات السياسية‪.‬‬ ‫وأض�اف أن قط�اع الطران ش�هد ارتفاع�ا ً ي الطلب‬ ‫عى طائرات جدي�دة من معظم ركات الط�ران العربية‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن أعداد امس�افرين خال س�تة عق�ود ارتفع من‬ ‫‪ 25‬مليون�ا ً ي ‪1950‬م‪ ،‬إى م�ا يزي�د عى بليون مس�افر ي‬ ‫ع�ام ‪2012‬م‪ .‬ونوه اأمر س�لمان بالراكة اإس�راتيجية‬ ‫بن الهيئة العامة للس�ياحة واآث�ار وهيئة الطران امدني‪،‬‬ ‫التي توجت بتوقيع اتفاقية تعد من أوائل ااتفاقيات اموقعة‬ ‫ي ‪ ،2003‬مش�را ً إى أن ااتفاقي�ة أثم�رت ع�ن عدي�د من‬ ‫الق�رارات التي تصب ي مصلحة الس�ياحة الوطنية‪ ،‬ومنها‬ ‫نقل اإراف امبار عى وكاات السفر والسياحة من هيئة‬ ‫الطران امدني إى هيئة السياحة ي ‪2008‬م‪ ،‬بإعادة تنظيم‬

‫وكاات الس�فر والسياحة بش�كل كامل بدءا ً من بناء قاعدة‬ ‫بيانات لوكاات الس�فر والس�ياحة بجميع مناطق امملكة‪،‬‬ ‫وتطوي�ر إج�راءات الرخي�ص وامراقبة عليه�ا بما يضمن‬ ‫تقديم الخدمة بش�كل نظامي وبالج�ودة امطلوبة‪ ،‬وزيادة‬ ‫عدد الرحات الس�ياحية الوافدة للمملكة من ثمانية ماين‬ ‫ي ع�ام ‪2004‬م‪ ،‬إى أكث�ر م�ن ‪ 19‬مليون رحلة س�ياحية‬ ‫ي ع�ام ‪2012‬م‪ ،‬وارتفاع الرحات الس�ياحية امغادرة من‬ ‫أربعة ماين ي عام ‪2004‬م‪ ،‬إى ‪ 18‬مليون رحلة س�ياحية‬ ‫مغادرة ي عام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وذكر أن امزيد من القرارات س�تصدر خال اأش�هر‬ ‫القليلة امقبلة‪ ،‬التي سوف تغر وجه السياحة ي السعودية‪،‬‬ ‫وتابع س�موه‪« :‬مط�ار املك خالد ي الري�اض به عديد من‬ ‫التطويرات‪ ،‬كما أن هناك عمليات توس�عية ي مطار امدينة‬ ‫امن�ورة لكي يصبح أفضل ويس�ع لثمانية ماين مس�افر‪،‬‬ ‫ولدينا أكثر من س�تة مطارات ي امملكة العربية السعودية‪،‬‬ ‫وهناك مط�ارات تم افتتاحه�ا كمطارات دولية وتس�تقبل‬ ‫أكثر من ‪ 13‬خط طران‪ ،‬وسوف نصل خال الثاث سنوات‬ ‫القادمة إى استكمال امرحلة اأوى من النمو والتطوير‪ ،‬كما‬ ‫أن مط�ار املك خالد يخضع اآن لعملي�ات تطوير ليصبح‬ ‫مط�ارا ً جدي�دا ً يتعام�ل مع ثاث�ن مليون مس�افر خال‬ ‫السنوات القادمة‪ ،‬كما أن امطارات تخضع للتطوير لتصبح‬ ‫جهة للتطوير والسياحة»‪.‬‬

‫القطاع الخاص ي الناتج امحي‬ ‫اإجماي إى ‪ ، % 58‬مدلاً عى ذلك‬ ‫بتحقيق ‪ 3‬مشاريع ي امملكة مرتبة‬ ‫عالية ضمن أفضل ‪ 10‬مشاريع‬

‫راكة بن القطاعن العام والخاص‬ ‫عى مستوى أوروبا ووسط آسيا‬ ‫والرق اأوسط وشمال إفريقيا‬ ‫وفقا ً لتصنيف مؤسسة التمويل‬ ‫الدولية وهي مطار امدينة امنورة‪،‬‬ ‫تحلية امياه ي مطار املك عبدالعزيز‬ ‫الدوي‪ ،‬ومروع عقد امياه ي جدة‪.‬‬ ‫ووقع الوزير العساف ووزير‬ ‫ً‬ ‫اتفاقية‬ ‫مالية لوكسمبورج أمس‪،‬‬ ‫لتجنب اازدواج الريبي ومنع‬ ‫التهرب الريبي ي شأن الرائب‬ ‫عى الدخل وعى رأس امال بن‬ ‫امملكة و لوكسمبورج‪ .‬وأوضح‬ ‫العساف أن ااتفاقية تعد إطارا ً‬ ‫قانونيا ً مستقرا ً يحدد العاقات‬ ‫الريبية بن البلدين‪ ،‬وتحدد‬ ‫وبشكل واضح امعاملة الريبية‬ ‫عند ممارسة مقيم من الدولة‬ ‫امتعاقدة للنشاط ي الدولة امتعاقدة‬ ‫اأخ��رى وتضمن عدم اازدواج‬ ‫الريبي عى الدخل امتحقق من‬ ‫نشاط امستثمر‪ ،‬مشرا ً إى أن‬

‫«السعودية» تتوقع ‪ 7‬مايين مسافر في الصيف‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫تتوق�ع الخط�وط الجوي�ة‬ ‫العربي�ة الس�عودية نقل ما‬ ‫يقارب س�بعة ماين مسافر‬ ‫ع�ى رحاته�ا الداخلي�ة‬ ‫والدولي�ة خ�ال موس�م‬ ‫الصي�ف ال�ذي يتزامن م�ع ذروة‬ ‫موس�م العم�رة‪ .‬وتفق�د مديرعام‬ ‫الخط�وط امهن�دس خال�د املحم‬ ‫أم�س‪ ،‬مراف�ق وإدارات ومواق�ع‬ ‫خدمات الخطوط السعودية بمطار‬ ‫املك خالد الدوي بالرياض‪ ،‬ي إطار‬ ‫اس�تعدادات «الس�عودية» موس�م‬ ‫الصيف‪ .‬وش�ملت الجولة أقس�ام‬ ‫مراقب�ة الحركة وخدم�ات الركاب‬ ‫بالصالت�ن الداخلي�ة والدولي�ة‪،‬‬ ‫إدارة العملي�ات والخدمات الجوية‬ ‫ومراف�ق الصيان�ة‪ ،‬م�روع‬ ‫صالة الفرس�ان الذهبي�ة الجديدة‬ ‫‪ .‬وأك�د املح�م ع�ى رورة‬ ‫توف�ر ااس�تعدادات والتجهيزات‬ ‫اميداني�ة واأع�داد الازم�ة م�ن‬

‫خالد املحم‬ ‫الك�وادر البري�ة لضم�ان تقديم‬ ‫الخدم�ات للمس�افرين عى أفضل‬ ‫امس�تويات‪ ،‬إذ يش�هد موس�م‬ ‫الصي�ف زي�ادة كب�رة ي حج�م‬ ‫الحرك�ة واإقبال عى الس�فر عى‬ ‫القطاع�ات الداخلي�ة والدولي�ة ‪،‬‬ ‫اأمر الذي يُوجب مضاعفة الجهود‬ ‫وتكثيف التع�اون مع إدارة امطار‬ ‫والجه�ات الحكومي�ة العامل�ة‬ ‫بامط�ار به�دف تقدي�م الخدمات‬ ‫للمس�افرين والقادم�ن بكل ير‬

‫وس�هولة‪ .‬كما تفق�د املحم أعمال‬ ‫اإنش�اء والتجهيز الجاري�ة حاليا ً‬ ‫بمروع صالة الفرس�ان الذهبية‬ ‫الجديدة بالصالة الدولية للخطوط‬ ‫الس�عودية رقم (‪ )2‬عى مس�احة‬ ‫أل�ف ومائة مر مرب�ع والتي تدار‬ ‫بواسطة ركة الخطوط السعودية‬ ‫للتموي�ن‪ ،‬واطلع عى ما تم إنجازه‬ ‫حت�ى اآن م�ن أعم�ال وتجهيزات‬ ‫بمنطق�ة خدمات الطع�ام ومركز‬ ‫خدمات رجال اأعمال باإضافة إى‬ ‫منطقة الرفي�ة واألعاب الخاصة‬ ‫باأطفال وامناطق الخاصة بتوفر‬ ‫أقى درجات الراحة وااس�رخاء‬ ‫للمس�افرين انتظ�ارا ً لرحاته�م‬ ‫‪ ..‬وطال�ب ب�رورة اس�تكمال‬ ‫كاف�ة أعم�ال اإنش�اء والتجهي�ز‬ ‫قبل بدء موس�م الصي�ف وضمان‬ ‫جاهزية الصالة اس�تقبال وخدمة‬ ‫امس�افرين ع�ى درجت�ي اأوى‬ ‫واأعمال‪ ،‬وامس�افرين عى ركات‬ ‫التحالف العامي (س�كاي تيم) من‬ ‫فئتي «إليت وإليت بلس»‪.‬‬

‫اأسهم تتراجع ‪ 6‬نقاط‪ ..‬والتداوات أربعة مليارات ريال‬ ‫تحليل ‪ -‬عبدالسام الشمراني‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫وافق�ت وزارة التج�ارة والصناع�ة ع�ى‬ ‫الرخيص بتأسيس ركة الرقية لاستقدام‪،‬‬ ‫رك��ة مس�اهمة مقفل��ة تحت التأس�يس‬ ‫برأس�مال ‪ 100‬مليون ري�ال ّ‬ ‫مقسم إى عرة‬ ‫ماي�ن س�هم‪ ،‬تبلغ القيمة ااس�مية للس�هم‬ ‫عرة ري�اات‪ ،‬وقد اكتت��ب امؤسس���ون ف��ي‬ ‫جمي���ع أسهم الركة التي تتخذ من مدينة الخر‬ ‫مقرا ً لها‪.‬‬ ‫وتتمثل أغراض الركة ي نش�اط التوس�ط ي‬ ‫استقدام العمالة وتقديم الخدمات العمالية امنزلية‬ ‫والعمالية للقطاعن الع�ام والخاص‪ ،‬فيما ا يجوز‬ ‫ط�رح أس�هم الرك�ة طرحا ً عام�ا ً إا وف�ق نظام‬ ‫السوق امالية‪.‬‬ ‫وأوضحت ال�وزارة ي بيان أم�س‪ ،‬أن اموافقة‬ ‫عى تأس�يس الركة تأتي ي إطار سياس�ة الدولة‬ ‫الرامي�ة لتعزي�ز النش�اط ااقتص�ادي ي مختلف‬ ‫القطاع�ات ورف�ع الق�درة التنافس�ية لاقتص�اد‬ ‫الوطني ي مواجهة التحديات وامنافس�ات اإقليمية‬ ‫والدولية‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬حسن امباركي)‬

‫ااتفاقية تقلل العبء الريبي عى‬ ‫امستثمرين وتحقق لهم الشفافية‬ ‫ي امعاملة الريبية‪ .‬مفيدا ً أن‬ ‫حجم التبادل التجاري بن امملكة‬ ‫ولوكسمبورج بلغ حواى ‪266‬‬ ‫مليون ريال عام ‪2012‬م ‪.‬‬ ‫وأفاد وزير اإسكان الدكتور‬ ‫شويش الضويحي‪ ،‬أن حجم‬ ‫اإقراض اإسكاني امري حاليا ً‬ ‫ي امملكة ا يتجاوز ‪ %2‬من الناتج‬ ‫امحي اإجماي مقارنة بنحو ‪ 32‬إى‬ ‫‪ %55‬ي دول مثل فرنسا وأمانيا‬ ‫وبريطانيا‪ .‬وق��ال إن صندوق‬ ‫التنمية العقارية قدّم قروضا ً‬ ‫بلغت ‪ 800‬ألف قرض بدون فوائد‬ ‫بقيمة إجمالية ‪ 224‬مليار ريال‪،‬‬ ‫إضافة إى تطوير وتنويع أدوار‬ ‫الصندوق ليشمل بدائل تمويلية‬ ‫جديدة كالقرض امعجل واإضاي‬ ‫وضمان القروض وتفعيل القروض‬ ‫ااستثمارية لصندوق التنمية‬ ‫العقارية ‪.‬‬

‫الدرع العربي‬ ‫سدافكو‬ ‫اأسماك‬ ‫الزامل‬ ‫طيبة‬

‫‪%4.8‬‬ ‫‪%3.3‬‬ ‫‪%2.7‬‬ ‫‪%2.6‬‬ ‫‪%2.1‬‬

‫اأهلية‬ ‫أكسا‬ ‫الشرقية ز‬ ‫الصادرات‬ ‫العثيم‬

‫‪%-4.8‬‬ ‫‪%-4.4‬‬ ‫‪%-4‬‬ ‫‪%-3.6‬‬ ‫‪%-3.5‬‬

‫انخفض�ت الس�وق امالي�ة‬ ‫السعودية بشكل طفيف لتواصل‬ ‫أداءها السلبي للجلسة الثالثة عى‬ ‫الت�واي‪ ،‬منخفض�ة ‪ 6.65‬نقطة‬ ‫بنسبة ‪ ،%0.09‬وسط تراجع قيم‬ ‫الت�داوات إى ‪ 4.3‬مليار ريال‪ ،‬بأحجام‬ ‫ت�داول متواضع�ة ل�م تتج�اوز ‪136‬‬ ‫مليون س�هم‪ ،‬نف�ذت من خ�ال ‪105‬‬ ‫آاف صفق�ة‪ ،‬تمكنت خالها ‪ 41‬ركة‬ ‫من اإغاق عى ارتفاع‪ ،‬مقابل خس�ارة‬ ‫تس�عن ركة أخرى وثبات ‪ 25‬ركة‬ ‫دون تغير‪.‬‬ ‫وق�د س�يطر الل�ون اأحم�ر عى‬ ‫مجريات الجلس�ة من�ذ اللحظات اأوى‬ ‫وص�وا ً إى ‪ 7169‬نقط�ة‪ ،‬بانخف�اض‬ ‫عري�ن نقطة‪ ،‬قبل أن تع�اود تقليص‬ ‫الخس�ائر مج�ددا ً وتغلق عن�د ‪7182‬‬ ‫نقط�ة‪ .‬وأغلقت س�تة قطاع�ات ضمن‬ ‫امنطق�ة الخ�راء‪ ،‬تصدره�ا الفنادق‬ ‫والسياحة ‪ ،%0.4‬التشييد والبناء ‪.0.2‬‬ ‫ي امقاب�ل مُني قطاع التأمن بخس�ائر‬ ‫بنح�و ‪ %1.5‬بضغ�ط م�ن غالبي�ة‬

‫ركاته‪ ،‬وفقد قطاع اإس�منت ‪،%0.7‬‬ ‫وخ�ر م�ؤر قط�اع النق�ل أكثر من‬ ‫نصف نقطة مئوية‪.‬‬ ‫وي قائم�ة القطاع�ات اأكث�ر‬ ‫استحواذا ً للسيولة مازال قطاع التأمن‬ ‫ي ص�دارة القطاع�ات وإن انخفض�ت‬ ‫نس�بة اس�تحواذه إى ‪ %26‬من إجماي‬ ‫الس�يولة‪ ،‬وج�اء امص�ارف والخدمات‬ ‫امالية ي امرتبة الثانية بنسبة استحواذ‬ ‫‪ ،%12‬والزراعة والصناع�ات الغذائية‬ ‫ب�‪.%11‬‬ ‫وبناء عى مس�تجدات جلسة أمس‬ ‫–عى الفاص�ل اليوم�ي– ياحظ كر‬ ‫امؤر العام منطقة الدعم امتداولة عند‬ ‫نقطة ‪ 7189‬التي تمثل امسار الصاعد‬ ‫القصر الذي يس�ر من خاله‪ .‬فنياً‪ ،‬إن‬ ‫ع�ودة الت�داوات دون ‪ 7170‬كإغ�اق‬ ‫يوم�ي يس�هم ي ااتج�اه إى ‪7135‬‬ ‫ع�ى اعتبار أنه�ا الهدف الفن�ي للقناة‬ ‫الصاع�دة الت�ي ت�م كرها‪ ،‬كم�ا تبدأ‬ ‫اإش�ارات الفنية اأوى لارتداد بتجاوز‬ ‫‪ 7197‬وتتأك�د باإغاق ف�وق ‪،7218‬‬ ‫مع رورة ارتفاع قيم التداوات إى ما‬ ‫يتجاوز ستة مليارات ريال‪.‬‬


‫»زﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫ﺗﺘﻴﺢ ﺣﺠﺰ‬ ‫»ﺑﻼك ﺑﻴﺮي« ‪Q١٠‬‬ ‫ﻋﺒﺮ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ‬ ‫اŽﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬

‫أﺗﺎﺣﺖ »زﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«ﺣﺠﺰ‬ ‫ﺟﻬـﺎز ‪ Blackberry Q10‬اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪،‬‬ ‫ﻋـﱪ ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ‪www.‬‬ ‫‪ ،sa.zain.com‬وﻗﺎﻟﺖ إﻧﻬﺎ ﺳﺘﻄﺮح‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎز ﻣﺼﺤﻮﺑـﺎ ً ﺑﺒﺎﻗـﺎت ﻣﺰاﻳـﺎ‬ ‫اﻤﻔﻮﺗﺮة‪ ،‬أو ﺑﺎﻗﺔ ﻫﻼ ﻣﺴﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓﻊ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 2,699‬رﻳﺎﻻ ً ﻓﻘﻂ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫أن ﻣﺸـﱰﻛﻲ ﺑﺎﻗﺎت ﻣﺰاﻳﺎ اﻤﻔﻮﺗﺮة‬ ‫)إﻳﻠﻴـﺖ‪ ،‬ﺑﺮﻳﻤﻴـﻮم‪ ،‬ﺳـﻤﺎرت(‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬـﻢ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﺠﻬﺎز‬

‫واﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺎﻟﺒﺎﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮﻳﺔ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻜﺎﻤـﺎت اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ‬ ‫واﻹﻧﱰﻧـﺖ واﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﻨﺼﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺤﻬـﻢ ‪1‬ﺟﻴﺠﺎﺑﺎﻳـﺖ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً وﻤـﺪة ‪ 90‬ﻳﻮﻣـﺎ ً‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻷﺣـﺪث ﻋـﺮوض اﻟﴩﻛـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻤﺸـﱰﻛﻦ اﻗﺘﻨـﺎء‬ ‫ﺟﻬـﺎز ‪ Q10‬ﻣـﻦ »زﻳـﻦ« ﻣﺼﺤﻮﺑﺎ ً‬

‫ﺑﺒﺎﻗـﺔ )ﻫـﻼ( ﻣﺴـﺒﻘﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪم ﺣﺰﻣﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬ ‫ﺗﺘﻀﻤﻦ إﺟـﺮاء اﻤﻜﺎﻤﺎت‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫وإرﺳـﺎل‬ ‫وﺗﺼﻔـﺢ‬ ‫اﻟﻨﺼﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻣﺠﺎﻧـﺎ ً ﻋـﲆ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ »زﻳﻦ« ﻤﺪة ﺷﻬﺮ ﻛﺎﻣﻞ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺸـﺤﻦ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 140‬رﻳـﺎﻻً‪ ،‬ﺑﺪون‬ ‫دﻓـﻊ أي اﺷـﱰاﻛﺎت أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ أو‬

‫‪23‬‬

‫ﺷـﻬﺮﻳﺔ‪ .‬وﺑﻴﻨﺖ اﻟﴩﻛﺔ أن ﺑﺎﻗﺎت‬ ‫ﻣﺰاﻳـﺎ اﻤﻔﻮﺗﺮة وﺑﺎﻗﺔ ﻫﻼ ﻣﺴـﺒﻘﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓـﻊ ﺗﻘـﺪم ﻤﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ ﻣﻴـﺰة‬ ‫اﺳـﱰﺟﺎع ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ‬ ‫ﻟﻬﻢ اﺳﱰداد ﺣﺘﻰ ‪ %100‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن ذﻟﻚ ﻳﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫إﻃﺎر ﺳﻌﻴﻬﺎ اﻟﺪاﺋﻢ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺨﻴـﺎرات ﻤﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ ﻣـﻦ ﺧـﻼل‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ أﺣـﺪث ﻣﺎ ﺗﻮﺻـﻞ إﻟﻴﻪ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ‬

‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻤﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ اﻟﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫ﺑـﻦ أﻓﻀـﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻷﺳـﻌﺎر‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻤﻴـﺰ ﺟﻬـﺎز ﺑﻼﻛﺒـﺮي ‪Q10‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﻌﴫي اﻟﻔﺮﻳﺪ‪ ،‬وﻟﻮﺣﺔ‬ ‫ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ﺑﻼﻛﺒﺮي اﻤﻤﻴﺰة )‪Qwerty‬‬ ‫‪ ،(Keyboard‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ دﻋﻤـﻪ‬ ‫ﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‪ ،4G/LTE‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺷﺒﻜﺔ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ »زﻳﻦ« ﻋﲆ‬ ‫اﻟﱰدد ‪.1800‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﴍﻛـﺔ »زﻳـﻦ‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺟـﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ً‬ ‫ﻛﺄﻓﻀـﻞ ﻣﺸـﻐﻞ ﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﺠﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ‪ 4G/LTE‬ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻘﻘﺖ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻘﻴﺔ ﰲ ﻃـﺮح أﺣـﺪث أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ )‪iPhone‬‬ ‫‪5, Galaxy S4, LG Optimus,‬‬ ‫‪ ( Blackberry Z10‬وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ أﺟﻬﺰة ﻣـﻮدم ‪ USB‬اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫واﻟﺮاوﺗﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋـﻢ ﺗﻘﻨﻴﺎت اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻣﺰاد »ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﻤﻴﻨﺎء« ﺗﺘﺠﺎوز ‪ ٩٥‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺧﻼل ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ‬ ‫ﺣﻘﻖ ﻣﺰاد ﺑﻮاﺑﺔ اﻤﻴﻨﺎء أﺣﺪث اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ ﻟﻐﺴﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ‬ ‫‪ 52‬أﻟـﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻌـﺎت ﺗﺠـــﺎوزت‬ ‫اﻟــ ‪ 95‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻛﺜﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ وﰲ وﻗـﺖ ﻗﻴـﺎﳼ ﻟـﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺘﻦ‪.‬‬ ‫وﻧﺠﺤـﺖ إدارة اﻤﺰاد ﰲ ﺑﻴـﻊ ‪ 21‬ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ وﻓـﻖ آﻟــــﻴـﺔ ﺣﻘﻘـﺖ ﻣﻄﺎﻟـﺐ‬ ‫ورﻏﺒـﺎت اﻟﺤﻀـﻮر وﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻟـﻠﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬و ﺗﺮاوح ﺳــــﻌﺮ اﻤﱰ اﻤﺮﺑﻊ ﺑﻦ‬ ‫‪ 2200‬إﱃ ‪ 3100‬رﻳـﺎل ﺑﺄرﺑــــﺎح ﺗﺠﺎوزت‬ ‫‪ %20‬ﻣـﻦ ﻣﺪة اﻤـﴩوع واﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﺗﺘﺠﺎوز‬

‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻓﺮﺻﺎ ً اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ واﻋﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫وﺳـﺘﻘﻮم ﺑﻄﺮﺣﻬﺎ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﺨــﻄﻄﺎت‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﺗﻀﺎف إﱃ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﻏﺴـﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺘﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ وﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬واﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ‪ 19‬ﻣﺨﻄﻄﺎ ً‬ ‫ﻋﻘﺎرﻳﺎ ً ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ﻣﺪن وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺗـﻢ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ وﺑﻴﻌﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن إﺳـﻬﺎﻣﺎت ﻏﺴـﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‬ ‫ﺗﺘﻮاﺻـﻞ ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﻔﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﻌﻘﺎر‪ ،‬إذ ﺑﺮﻫﻨﺖ زﻳـﺎدة اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﻃﺮﺣﻬﺎ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻮة اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪.‬‬

‫ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟـﺘﻨﻔـﻴﺬي ﻟﻐﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ أﺣﻤـﺪ اﻟﻨﻤـﺮ‪ ،‬أن ﻣﺨﻄـﻂ ﺑﻮاﺑﺔ‬ ‫اﻤﻴﻨﺎء اﻟﺬي ﺗﻢ ﻃﺮﺣﻪ ﻛﻤﺮاﻛﺰ أﻋﻤﺎل وأﺑﺮاج‬ ‫إدارﻳﺔ وﻣﺠﻤﻌﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻊ ﻋﲆ أﺣﺪ أﻫﻢ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﺑﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻴﻨﺎء اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ وﺑـﺎﻗـﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻣﺪن اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺮاﺑﻂ ﺑﻦ ﻣﺪن اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫واﻟﺨﱪ‪ ،‬ﻣﺮورا ً ﺑﺤﻲ اﻟﺮاﻛﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻪ ﻣﻮﻗﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰا ً ﻻﺣﺘﻮاء وﺗﺒﻨـﻲ ﻛﻞ أﻧﻮاع اﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻤﻘـﺮات اﻹدارﻳـﺔ ﻣـﻊ ﺿﻤـﺎن‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﻨﻤـﺮ أن ﻏﺴـﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺰاد ﺑﻮاﺑﺔ اﻤﻴﻨﺎء‬

‫»اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﺗﻮ ﱢﻓﺮ ﺗﻘﻨﻴﺔ ا“ﻟﻴﺎف اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ Žﺳﻜﺎن ﺗﺤﻠﻴﺔ اﻟﺨﺒﺮ‬

‫»أﻣﻼك اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ« ﱢ‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ ﻧﺪوة ﻋﻦ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اŽﺳﻼﻣﻲ‬

‫ﺑﴪﻋـﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه اﻤﺎﻟﺤﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‬ ‫واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﺑﺎﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗـﻲ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻛـﺪ أن ﻫـﺬه‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺠﻤـﻊ ﺗﻘﻨﻴﺎ ً ورﺑﻄﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻷﻟﻴـﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﺄﺣـﺪث ﻣﺎ ﺗﻮﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻪ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﻔﺎﺋﺪة‬ ‫اﻤﺮﺟﻮة ﻋﲆ ﻗﺎﻃﻨﻲ اﻤﺠﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺒﻖ‬ ‫وأن وﻗﻌﺖ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻣﻊ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻄﻮرﻳﻦ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻹﻧﺸـﺎء اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫وإﻳﺼﺎل ﺧﺪﻣﺔ اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻟﴩﻛﺔ أﻣﻼك اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻨـﺎول اﻟﻨـﺪوة آﻓﺎق‬ ‫اﻟﴩاﻛﺔ ﺑـﻦ ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫واﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ‪ ،‬واﻟﺤﻠـﻮل اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﺘﻴﺤﻬﺎ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻨـﺪوة ﻤﻮاﺟﻬﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺎت اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺳـﺪ‬ ‫اﻟﻔﺠـﻮة اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﺑﻦ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻌﺮض‬ ‫واﻟﻄﻠـﺐ واﻣﺘـﻼك اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﻮﺣـﺪة‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻤـﺎ ﻟﺬﻟـﻚ ﻣـﻦ ﺗﴪﻳـﻊ ﻣﻦ‬ ‫وﺗﺮة ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺎﺳـﺐ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺴـﻮق ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ اﻤﻮﺟّ ﻬـﺔ ﻟﻠﻤﻄﻮرﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ‪ ،‬واﻤﺘﻮاﻓﻘـﺔ ﻣـﻊ أﺣـﻜﺎم‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺛﺒﺘﺖ ﻛﻔﺎءﺗﻬﺎ‬ ‫ﻛﺨﻴـﺎر ﺗﻤﻮﻳـﲇ ﻓﺎﻋـﻞ وﻣﺘﻨﺎﻏـﻢ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﻄﻮرﻳﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﻮﻓﺮ ﺧﺪﻣﺎت إﻧﱰﻧﺖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺮاح اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ »د‪ .‬اﻟﺤﻮاري« ﻳﻨﻀﻢ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻟﻤﺮﻛﺰ د‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ ﻓﻲ دﺑﻲ‬ ‫اﻧﻀـﻢ ﻟﻜﻔـﺎءات ﻣﺮﻛﺰ د‪.‬‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ ﰲ دﺑﻲ واﺣﺪ‬ ‫ﻣـﻦ أﺷـﻬﺮ ﺟﺮاﺣـﻲ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﺴـﺎم اﻟﺤـﻮاري‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎرى ﺟﺮاﺣـﺔ اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ‬ ‫واﻟﺤﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ زﻣﺎﻟـﺔ ﻛﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣـﻦ اﻟﻜﻨﺪﻳـﺔ وزﻣﺎﻟـﺔ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺮاﺣـﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وﺳﻴﺒﺎﴍ‬ ‫اﻟﺤـﻮاري ﻋﻤﻠـﻪ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ د‪.‬‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴـﺐ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫دﺑـﻲ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﺘﻠـﻚ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺤـﻮاري‬ ‫ﺧـﱪات ﻃﻮﻳﻠـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫ﺟﺮاﺣـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ أﺳـﻬﻤﺖ‬ ‫ﰲ ﻋﻼﺟـﻪ ﻋـﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌﻦ وﺑﻨﺠـﺎح ﺗﺎم‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺳـﺒﻖ ﻟﻪ أن ﻋﻤـﻞ ﰲ ﻋﺪدٍ ﻣﻦ‬ ‫أﻛـﱪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت واﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺟﺮاﺣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ ﺗﻤ ﱠﻜـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ‬ ‫ﻣـﻦ إﺟـﺮاء آﻻف اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴﻠﻴـﺔ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﺑﻤﻌﺪﻻت‬ ‫ﻧﺠﺎح ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮم اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺤﻮاري‬ ‫ﺑﺈﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ ﺑﻤﻬﺎرة وﺧـﱪة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﺟﺮاﺣـﺔ ﺗﺠﻤﻴـﻞ اﻷﻧﻒ‬ ‫وﺗﻜﺒـﺮ وﺗﺼﻐـﺮ ورﻓـﻊ‬ ‫اﻟﺼـﺪر وﻧﺤـﺖ اﻟﺠﺴـﻢ‬ ‫وﺷـﻔﻂ اﻟﺪﻫﻮن وﺷﺪ اﻟﺒﻄﻦ‬ ‫واﻷرداف‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺷﺪ وﺗﻌﺒﺌﺔ‬ ‫اﻟﻮﺟـﻪ‪ ،‬وﺟﺮاﺣـﺎت ﺗﺠﻤﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺠﻔـﻮن وﺗﻜﺒـﺮ اﻟﺨـﺪود‬ ‫واﻟﺸـﻔﺔ‪ .‬ﻫـﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫أن اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺤـﻮاري ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺗﺮﻣﻴـﻢ اﻟﻮﺟـﻪ‬ ‫واﻟﻔﻜﻦ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ اﻟﺘﺸـﻮﻫﺎت‬ ‫اﻟﺨﻠﻘﻴـﺔ ﻛﺎﻟﺸـﻔﺔ اﻷرﻧﺒﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺸﻮﻫﺎت ﻋﻈﺎم اﻟﺠﻤﺠﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺎﻻت ﻛﺴﻮر ﻋﻈﺎم اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﻨﺎﺗﺠـﺔ ﻋـﻦ اﻟﺤـﻮادث‪،‬‬ ‫وﺣـﺎﻻت ﺗﻘﺪﻳـﻢ وﺗﺄﺧـﺮ‬ ‫اﻟﻔﻜﻦ وﺗﺮﻣﻴﻢ اﻷﻧﻒ واﻷذن‪.‬‬

‫وﻳﺄﺗﻲ اﺳﺘﻘﻄﺎب ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫د‪ .‬ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴـﺐ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺑﺴـﺎم اﻟﺤـﻮاري ﺗﻤﺎﺷـﻴﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺘﻬﺎ اﻟﻬﺎدﻓﺔ ﻻﺳﺘﻘﻄﺎب‬ ‫أﻓﻀـﻞ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﻄﺒﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠﺔ وذات اﻟﺨـﱪة اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت ﻛﺎﻓﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎﺗﻬﺎ وﻓﺮوﻋﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺤﺼـﻞ ﻣﺮاﺟﻌﻮﻫﺎ ﻋـﲆ أرﻗﻰ‬ ‫رﻋﺎﻳـﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﺑﺄﻳﺪي‬ ‫أﻣﻬﺮ اﻟﺨﱪات‪.‬‬

‫د‪ .‬ﺑﺴﺎم اﻟﺤﻮاري‬

‫أﺑﺮﻣـﺖ »اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ اﻤﻴـﺎه اﻤﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻮﻓـﺮ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫إﻧﱰﻧﺖ ﺑﺴـﻌﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻋﱪ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻷﻟﻴﺎف‬ ‫اﻟﺒﴫﻳـﺔ ‪ FTTH‬ﻤﺠﻤـﻊ إﺳـﻜﺎن ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ .‬وﺳـﺘﻘﻮم اﻻﺗﺼـﺎﻻت��� ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻤﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﺤﻠﻮل ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﺗﺼﺎﻻت ذﻛﻴـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻤﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻲ ﺑﺄﻓﻀﻞ ﺷﺒﻜﺔ أﻟﻴﺎف ﺑﴫﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫وﻗـﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻋﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻋـﺎم اﻤﺒﻴﻌـﺎت ﺑﺎﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺴـﻜﻨﻲ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﻌﻤﺎج‪ ،‬اﻟـﺬي ﻋﺪ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﻄﻮة ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﻨﺼﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﲆ ﻣـﺪ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻷﻟﻴﺎف اﻟﺒﴫﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻋﱪﻫﺎ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﺎﻗـﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‬

‫ﺗﻨﻈـﻢ أﻣـﻼك‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺨﱪ ﻧﺪوة ﰲ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان‬ ‫»اﻟﴩاﻛـﺔ ﺑﻦ اﻤﻤـﻮل واﻤﻄـﻮّر وأﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻤﻠـﻚ اﻤﺴـﺎﻛﻦ«‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻣﺴـﺎء‬ ‫اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻨﺪوة رﺋﻴﺲ‬ ‫وأﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺴـﺘﺎر أﺑـﻮ ﻏﺪّة‪،‬‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘ ّﺮي‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻴﻢ‪،‬‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ دار وإﻋﻤﺎر ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﻤـﲇ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ ﴍﻛـﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﻴﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ردن‬ ‫اﻟﺪوﻳـﺶ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻬﻮﻳﺶ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮ اﻤﻨﺘـﺪب واﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬

‫»اﻟﻤﺠﺪوﻋﻲ ﻟ ­ﻠﻮﺟﺴﺘﻴﺎت« ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻣﺰود ﺧﺪﻣﺎت ﻟﻮﺟﺴﺘﻴﺔ ‪٣PL‬‬ ‫أﻓﻀﻞ ﱢ‬ ‫ﻣﻨـﺢ ﻣﺠﻠـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﻦ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ اﻟﺘﻮرﻳـﺪ واﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫)‪ ،(SCATA‬ﴍﻛـﺔ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺎت ﺟﺎﺋـﺰة أﻓﻀـﻞ‬ ‫ﻣـﺰود ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺔ‬ ‫‪ 3PL‬ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ ﻟﻠﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ .‬وﻗـﺎل‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻤﺠﺪوﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻴﺎت إﻇﻬﺎر ﻣﺼﻄﻔﻰ‪:‬‬ ‫»ﻫـﺬه ﻫـﻲ اﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ‬

‫اﻟﺘـﻮاﱄ اﻟﺘـﻲ ﻧﻔـﻮز ﺑﻬـﺎ‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫ﻋﻤـﻞ راﺋـﻊ وﻣﺠﻬـﻮد ﺟﺒـﺎر‬ ‫ﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ وﻧﺤﻦ ﺳـﻌﺪاء‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻹﻧﺠـﺎز«‪ .‬وأﺿـﺎف‬ ‫أن اﻤﺠﺪوﻋـﻲ ﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺎت‬ ‫ﻓﺨﻮرة ﺟﺪا ً ﻟﻨﻴﻞ ﻫﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻛﻮاﺣـﺪ ﻣـﻦ أﻓﻀـﻞ ﻣـﺰودي‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺎت ‪ 3PL‬ﰲ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻻﻋﱰاف‬ ‫ﺟﺎء ﻋـﱪ اﻻﻟﺘـﺰام اﻟﺘـﺎم ﻣﻦ‬

‫ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﺗﺰوﻳﺪ وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺣﻠﻮل ‪ 3PL‬اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻠﻌﻤﻼء‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺤﺴـﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ذات اﻟﻘﻴﻤـﺔ‪ ،‬واﻟـﺬي ﻳﺠﻌـﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﴍاﻛﺎﺗﻨـﺎ ﻣـﻊ ﻋﻤﻼﺋﻨـﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻧﺠﺎﺣـﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧـﻮه أﻧﻨﻲ‬ ‫أﺗﻠﻘﻰ ﻫـﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺎت‪ .‬وﻗﺪ أﻗﻴﻢ ﺣﻔﻞ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ ﻓﻨﺪق ﺟﻤﺮا‬ ‫أﺑﺮاج اﻹﻣﺎرات ﰲ دﺑﻲ‪.‬‬

‫إﻇﻬﺎر ﻣﺼﻄﻔﻰ وﺣﻤﻴﺪ ﻋﺒﻴﺪاﻟﻠﻪ وﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫) اﻟﴩق(‬


‫»اﻟﺠﻤﻴﺢ ﻟﻠﺴﻴﺎرات«‬ ‫ﺗﺮﻓﻊ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻗﻄﻊ‬ ‫اﻟﻐﻴﺎر ‪ACDelco‬‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ٪٣٦‬ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ ا‡ول‬

‫ﺳﻴﺎرات‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ارﺗﻔﻌـﺖ ﻣﺒﻴﻌـﺎت ﻗﻄـﻊ اﻟﻐﻴﺎر ﻣﻦ‬ ‫‪ ACDelco‬ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﱪ وﻛﻴﻠﻬـﺎ‬ ‫»اﻟﺠﻤﻴﺢ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات« ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %36‬ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﺤـﺎﱄ ‪2013‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﻣﻊ اﻟﻔﱰة ذاﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺜـﻞ اﻟﺒﻄﺎرﻳﺎت ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %60‬ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت ﺑـ ‪ 217‬أﻟﻒ ﺑﻄﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫وﻗـﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﰲ ﴍﻛـﺔ اﻟﺠﻤﻴـﺢ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‬ ‫وﻟﻴـﺪ اﻟﺠﻤﻴـﺢ ‪،‬إن ‪ ACDelco‬ﻣﺎﺿﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻧﻄﺎق ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﻗﻄـﻊ اﻟﻐﻴـﺎر ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﺗﻐﻄﻴـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻘﻄـﻊ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﺟﻨﺮال ﻣﻮﺗﻮرز‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺠﻤﻴﺢ إﱃ أن اﺳﻢ ‪ACDelco‬‬

‫أﺻﺒـﺢ ﻣﺮادﻓـﺎ ً ﻟﻠﺠـﻮدة واﻷﻣـﺎن واﻟﺜﻘﺔ‬ ‫واﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤﻜﻦ ﻫﺬا اﻻﺳﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻨﺎء ﺳﻤﻌﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻣﻦ ﺧﻼل وﺿﻊ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻗﻄﻊ ﻏﻴﺎر اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺮاﺋﺪة‪ ،‬وﻳﻌﺪ‬ ‫ذﻟﻚ ﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﺰام ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﺢ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻗﻄـﻊ ﻏﻴـﺎر ذات ﺟﻮدة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ وﺑﻘﻴﻤﺔ ﻣﻤﺘﺎزة ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺳﻴﺎرات ﺟﻨﺮال ﻣﻮﺗﻮرز‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﺪر اﻹﺷـﺎرة إﱃ أن ‪ACDelco‬‬

‫ﺗـﺰود ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﲆ ‪ 100‬أﻟﻒ ﻣﻨﺘﺞ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ‪ 57‬ﺗﺼﻨﻴﻔـﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎً‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎرﻳـﺎت واﻟﻔﻼﺗـﺮ واﻟﺰﻳـﺖ واﻟﻔﺮاﻣﻞ‬ ‫وﻣﺎﺳـﺤﺎت اﻟﺰﺟﺎج‪ ،‬وﺗﺤﺘﻞ دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﺣﺼـﺔ ‪ %98‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌـﺎت ‪ ACDelco‬ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟـﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻛﺄﻛﱪ اﻷﺳﻮاق‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬﺎ ﺳﻮق دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪،‬‬

‫وﻟﻴﺪ اﻟﺠﻤﻴﺢ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪cars@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﻓﻮرد ﻓﻮﻛﺲ ‪ «ST‬اﻟﺠﺪﻳﺪة‪» ..‬ﻫﺎﺗﺸﺒﺎك« رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﺨﻤﺴﺔ أﺑﻮاب‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗُﻌ ّﺪ ﺳـﻴﺎرة ﻓﻮرد ﻓﻮﻛﺲ ‪ ST‬أوّل ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻗﻮﻳـﺔ اﻷداء ﻣﻦ ﻓﻮرد‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺮﺗﻜﺰ‬ ‫ﻋﲆ إرث ﻃـﺮازات ﻓﻮﻛﺲ ‪ ST‬اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﺢ اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫اﻟﺘﻤﺘّﻊ ﺑﻘﻮّة اﻷداء وﻗﺪرة اﻟﺘﺤ ّﻜﻢ‪ ،‬وﺗﺸﺮ‬ ‫أرﻗﺎم اﻤﺒﻴﻌﺎت إﱃ ارﺗﻔـﺎع ﰲ اﻟﻄﻠﺐ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷـﻬﺪت إﻗﺒﺎﻻ ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻃﺮﺣﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻤﻴّـﺰ ﻓﻮﻛﺲ ‪ ST‬ذات اﻷﺑﻮاب اﻟﺨﻤﺴـﺔ‬ ‫ﺑﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﻘﻴـﺎدة ﻧﻔﺴـﻬﺎ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻴّـﺰ ﻛ ّﻞ‬ ‫ﻃـﺮازات ‪ Sport Technologies‬ﻣـﻦ ﻓﻮرد‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺸـﺎﳼ واﻤﺤـﺮك واﻟﺼـﻮت واﻟﺮاﺣـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺆﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻣﻀﺒﻮﻃـﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ ﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑـﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﻜ ّﻞ ﻣﻌﻨـﻰ اﻟﻜﻠﻤﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ‪ ،‬وﺳﺘﺸـ ّﻜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ ذاﺗﻬﺎ ﺧﺼﺎﺋﺺ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﻟﻄﺮازات‬ ‫ﻓﻮرد اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر ‪.ST‬‬ ‫وأﻓﺎد ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﺪى ﻓﻮرد‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ ﭘﻮل أﻧﺪرﺳﻮن‪» :‬ﻟﻘﺪ ﺗ ّﻢ ﺗﺼﻤﻴﻢ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻓﻮﻛﺲ ‪ ST‬ﻟﺘﻼﻗﻲ اﺳﺘﺤﺴـﺎن ﻋﺸﺎق‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﻟﻘﺪ ﺗﻌﺎوﻧﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻷداء اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫وأوروﺑﺎ وآﺳـﻴﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرة‪ ،‬واﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ ودﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴـﺔ اﻟﻘﻴـﺎدة‪،‬‬ ‫وﺟـﻮدة اﻟﺼـﻮت وﺗﻌﺰﻳـﺰات اﻟﻘـﻮة‪ ،‬ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻃـﺮازات ﻓـﻮرد ‪ ،ST‬ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺘﻦ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗـ ّﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻫـﺬه اﻤﻮاﺻﻔﺎت ّ‬ ‫ﺑﺪﻗـﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻤ ّﻜﻦ ﻣﻬﻨﺪﺳﻮﻧﺎ ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ‬ ‫اﻤﺘﻮارﺛﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ ﻋﲆ ﻃﺮاز ﻓﻮﻛﺲ ‪ ST‬اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺷﺨﺼﻴﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴّﺰة وﻓﺮﻳﺪة«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﺪرﺳـﻮن‪» :‬ﻣﺤﺒّـﻮ ﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﺸـﺒﺎك اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻳﻌﺮﻓـﻮن ﻗﺪرات ﻓﻮﻛﺲ‬ ‫‪ ST‬ﺟﻴﺪاً‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻠﻘﻴﻨﺎ ردود ﻓﻌﻞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣﻦ وﻛﻼﺋﻨﺎ وﻋﻤﻼﺋﻨﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻤﻴـﺰ ﺳـﻴﺎرة ﻓﻮﻛـﺲ ‪ ST‬ﺑﻤﺤـﺮك‬ ‫‪ EcoBoost‬ﺳـﻌﺔ ‪ 2.0‬ﻟﱰ‪ ،‬وﻳﺆﻣّ ﻦ ﻣﺰﻳﺠﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻮة اﻷداء واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ‬ ‫اﻟﴪﻋـﺔ اﻟﻘﺼﻮى ﻟﻬﺬه اﻟﺴـﻴﺎرة ﻗﻮﻳـﺔ اﻷداء‬ ‫‪ 248‬ﻛﻠﻢ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﺎ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ ﰲ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد راﺋـﺪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ‬ ‫وﻣﻘﺪّر ﺑـ ‪ 7.35‬ﻟﱰ ‪ 100 /‬ﻛﻠﻢ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻗﺎت‬ ‫اﻟﴪﻳﻌـﺔ‪ ،‬و‪ 10.23‬ﻟـﱰ ‪ 100 /‬ﻛﻠﻢ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫و‪ 9.05‬ﻟـﱰ ‪ /‬ﻛﻠﻢ ﻛﻤﻌﺪّل‪ ،‬ﻣـﻊ ﻗﻮة ﺣﺼﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ‪ 252‬ﺣﺼﺎﻧـﺎ ً و‪ 270‬رﻃﻞ‪-‬ﻗﺪم ﻣﻦ ﻋﺰم‬ ‫اﻟﺪوران‪.‬‬

‫»إس ﺗﻲ« أداء وﻗﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬

‫»اﻟﻨﺎﻏﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات« ﱢ‬ ‫ﻣﺘﺠﻮ ًﻻ ‡ﺣﺪث ﻃﺮازات ‪BMW‬‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ ﻋﺮﺿ ًﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﻳﻮﺳـﻒ ﻧﺎﻏـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴّﺎرات‪ ،‬اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﺤﴫي واﻤﻮ ّزع اﻤﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻟﺴﻴّﺎرات ‪ BMW‬ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﺘﺠﻮﻻ ً‬ ‫ﻷﺣﺪث ﺳﻴﺎراﺗﻬﺎ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ‪ ،2013‬وﺷﻬﺪ‬ ‫ﻋﻤﻼء ‪ BMW‬وﻣﺤﺒّﻮﻫﺎ ﰲ ﺟﺪّة ﻓﺮﺻﺔ اﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﻣﺘﻌـﺔ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻘﺼـﻮى ﻋﻦ ﻛﺜﺐ ﺿﻤـﻦ اﻟﻌﺮض‬ ‫اﻤﺘﺠـﻮّل‪ ،‬وﻫـﻲ ﻓﻌﺎﻟﻴّﺔ ﻓﺮﻳـﺪة ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﻫﺪﻓﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ أﺣﺪث اﻟﺴـﻴّﺎرات واﻻﺑﺘﻜﺎرات‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪّﻣﻬﺎ ﻋﻼﻣﺔ ‪.BMW‬‬ ‫واﻃﻠﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﻋـﲆ اﻟﺒﺎﻗﺔ اﻟﻮاﺳـﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻴـﺎرات اﻟﻘﻴـﺎدة واﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪّﻣﻬﺎ ﺳـﻴّﺎرات ‪ ،BMW‬وﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ذاﺗﻪ ﺗﻌ ّﺮﻓﻮا‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻼﻣـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻷﻛﺜـﺮ ﻧﻤﻮاً‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻤﺘﻊ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر أﻳﻀﺎ ً ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﻗﻴﺎدة ّ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺳـﻤﺤﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺒﺎر أداء اﻟﺴﻴّﺎرات اﻟﻌﺎﱄ وﻓﺨﺎﻣﺘﻬﺎ وﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮاﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪّﻣﻬﺎ ﰲ ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺧﺎﺿﻌﺔ ﻹﴍاف‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﻧﺎﻏـﻲ ﻟﻠﺴـﻴّﺎرات ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ‪ ،BMW‬ﺳـﺘﺎﻓﺮوس‬ ‫ﺑﺎراﺳـﻜﻴﻔﺎﻳﺪس‪» ،‬ﺗﺘﻤﺤـﻮر ﻋﻼﻣـﺔ ‪ BMW‬ﺣﻮل‬ ‫ﻣﺘﻌﺔ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻘﺼﻮى اﻟﺘﻲ ﻳﺸﻌﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﺴﺎﺋﻖ وراء‬ ‫ﻣﻘـﻮد ﻛﻞ ﺳـﻴّﺎراﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻘﺪّم اﻟﻔﻌﺎﻟﻴّﺔ اﺳـﺘﻌﺮاﺿﺎ ً‬ ‫ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻄـﺮازات ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻣﺜﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻼء‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ اﻟﺴـﻴّﺎرات اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫اﻷداء واﻟﻔﺎﺧـﺮة واﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻴﺨﺘـﱪوا ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺴـﻤﺢ اﻟﻌﺮض أﻳﻀﺎ ً ﺑﺘﺴﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺎﻣـﻞ ﻗـﺪرات ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻃﺮازاﺗﻨـﺎ ‪ K‬وإﻃﻼع‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء ﻋـﲆ أﻓﻀـﻞ اﻟﺴـﺒﻞ ﻻﺳـﺘﺨﺪام ﻗـﺪرات‬

‫ﺳـﻴّﺎراﺗﻨﺎ وﻣﺰاﻳﺎ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺴـﺎﺋﻖ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ آﻣﻨﺔ‬ ‫وﻣﺴﺆوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﻨّﻰ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﻦ اﺧﺘﺒـﺎر ﻋﺪّة ﻃـﺮازات‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ‪ ،BMW‬ﻣﺜـﻞ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬ﻃﺮاز‬

‫اﻟﻘﻤـﺔ ﻟﺪى ‪ ،BMW‬واﻟﻔﺌﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻏﺮان ﻛﻮﺑﻴﻪ‪،‬‬ ‫و‪ ،BMW X1‬ﻓﻀـﻼً ﻋﻦ اﻟﺴـﻴّﺎرة اﻟﺮاﻗﻴﺔ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌـﺎ ً ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬أﻻ وﻫـﻲ ﺳـﻴّﺎرة ‪ BMW‬اﻟﻔﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﺠﻮل ﻟﻄﺮازات ‪2013‬‬

‫»رﻳﻨﻮ اﻟﺸﺮق ا‡وﺳﻂ« ﺗﻄﻠﻖ‬ ‫اﻟﺒﻮاﺑﺔ ا‪¥‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ »رﻳﻨـﻮ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ«‬ ‫ﻋـﻦ إﻃـﻼق اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫»‪ «My Renault‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺪ أول‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ رﻗﻤﻴـﺔ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﺼﻤﻤـﺔ‬ ‫ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﺘﻮﻓﺮ ﺧﺪﻣﺎت ﺣﴫﻳﺔ ﺗﻠﺒﻲ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻤﺎﻟﻜﻲ ﺳﻴﺎرات‬ ‫»رﻳﻨﻮ«‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء إﻃـﻼق »رﻳﻨـﻮ اﻟـﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ« ﻟﻠﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ وﺳـﻴﻠﺔ رﻗﻤﻴﺔ ﻣﺘﻄـﻮرة ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼء واﻻرﺗﻘﺎء إﱃ ﻣﺴـﺘﻮى ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻤﺘـﺎزون ﺑﺎﻟﻔﻄﻨﺔ‬ ‫وﺳـﻌﺔ اﻻﻃﻼع ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﻣﻨﺬ‬ ‫إﻃﻼﻗﻬـﺎ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ أﺧﺮى ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻗﱰب ﻋﺪد اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﺠﻠﻮا‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺒﻮاﺑﺔ إﱃ ﻣﻠﻴﻮن ﻋﻀﻮ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﻮاﺑـﺔ »‪ «My Renault‬اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻼء ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﺗﻔﻀﻴﻠﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻀﻤـﻦ ﻟﻬـﻢ اﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ‬

‫اﻣﺘـﻼك ﻣﺘﻤﻴـﺰة ﻟﺴـﻴﺎرات رﻳﻨـﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ واﻟﺠﻬﺪ اﻟﻼزﻣﻦ‬ ‫ﻹدارة ﺳﻴﺎراﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ اﻤﻨﺼـﺔ اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻋﺎﻤـﺎ ً واﺳـﻌﺎ ً ﻣـﻦ اﻻﻣﺘﻴـﺎزات ﻟﻠﻌﻤﻼء‬ ‫اﻤﺴـﺠﻠﻦ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻤﻬﻤـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺴـﻴﺎراﺗﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻮﺻﻮل اﻟﺴﻬﻞ واﻤﺒﺎﴍ‬ ‫إﱃ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻻﺗﺼـﺎل اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﻮﻛﻴـﻞ رﻳﻨـﻮ اﻤﺤﲇ اﻷﻗـﺮب إﻟﻴﻬﻢ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺴـﻬﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌـﻪ ﻷﻏﺮاض‬ ‫اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻔﻨﻲ أو ﺣﺠﺰ ﻣﻮﻋـﺪ ﻟﻠﺼﻴﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺜـﻞ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ أداة ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻤﺎﻟﻜﻲ ﺳـﻴﺎرات رﻳﻨﻮ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺟﻌﻞ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ إدارة ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬـﻢ أﻛﺜﺮ ﺳـﻬﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺮﺷـﺪﻫﻢ ﺣـﻮل ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﺑﺴﻴﺎراﺗﻬﻢ واﻟﻮﻗﺖ اﻟﻼزم ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺬﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻨﺒﻴﻬـﺎت ﻣﺨﺼﺼـﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻻﺧﺘﻴﺎراﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﺗﺬﻛﺮﻫﻢ ﺑﻤﻮﻋﺪ ﺗﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة وإﺟـﺮاء اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﺪورﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻨﴩات اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ اﻤﻔﻴﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻃﺮاز »ﺳﺒﺎﻳﺪر« ﻓﻲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻬﺎ ﺑﻌﺎﻣﻬﺎ اﻟﺨﻤﺴﻴﻦ »اﻟﻌﻴﺴﻰ ﻟﻠﺴﻴﺎرات« ﱢ‬ ‫ﺗﺪﺷﻦ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻃﺮاز »ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر ‪«٢٠١٣‬‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻛـﺔ »ﻣﺎﻛﻼرﻳـﻦ‬ ‫)‪McLaren‬‬ ‫أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴـﻒ«‬ ‫‪ (Automotive‬وﴍﻛﺔ »اﻟﻐﺴﺎن‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات« ﻋﻦ ﻃـﺮاز ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ‬ ‫‪ 12‬ﳼ ﺳـﺒﺎﻳﺪر اﻟﻔﺮﻳـﺪة‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﺣﺘﻔـﺎﻻت اﻟﴩﻛـﺔ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻴﺪ اﻟﺨﻤﺴﻦ ﻟﺘﺄﺳﻴﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﺳـﻴﺎرة ‪ 12‬ﳼ ﺳﺒﺎﻳﺪر‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺗﺨﺘﺘﻢ ﻣﺎﻛﻼرﻳـﻦ أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴﻒ‬ ‫وﴍﻳﻜﻬـﺎ ﻟﺒﻴـﻊ اﻟﺴـﻴﺎرات ﰲ ﻣﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ »اﻟﻐﺴـﺎن ﻟﻠﺴـﻴﺎرات« أﺳﺒﻮﻋﺎ ً‬ ‫ﻧﺎﺟﺤـﺎ ً ﺗـﻢ ﺧﻼﻟـﻪ اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﻌـﺮض‬ ‫ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ اﻤﻨﺎﻣﺔ اﻤﺘﻄﻮر‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﺮﺿﺖ‬ ‫ﺧﻼﻟﻪ ﺳـﻴﺎرة اﻟﻔﻮﻻرﻣﻮﻻ‪ 1‬اﻟﺘﻲ ﺷﺎرك‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻷول ﻣـﺮة ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻳـﻖ ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﺎق اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ اﻟﺠﺎﺋـﺰة اﻟﻜـﱪى‬ ‫اﻟﻔﻮﻻرﻣـﻮﻻ‪ 1‬ﰲ ﻋـﺎم ‪ ،2010‬ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮع ﻧﴩ ﺻـﻮر دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴﻴﺎرة ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ ﺑﻲ‪ 1‬اﻟﺘﻘﻄﺖ ﰲ ﺣﻠﺒﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻬﺬا ﻓﻘﺪ رﺳـﺨﺖ‬ ‫ﻣﺎﻛﻼرﻳـﻦ أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴـﻒ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻦ أي وﻗﺖ ﻣﴣ ﻛﴩﻛـﺔ ﺗﻤﺜﻞ ﻣﻌﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻀـﻢ اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴﻒ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وﻟﴩﻛﺔ »ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت«‪ ،‬اﻤﺴـﺎﻫﻢ‬

‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ ﻣﺎﻛﻼرﻳـﻦ أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴـﻒ‬ ‫وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﻤﺎﻛﻼرﻳﻦ‬ ‫أوﺗﻮﻣﻮﺗﻴﻒ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﻣـﺎرك ﻫﺎرﻳﺴـﻮن‪» :‬إن اﻻﺣﺘﻔـﺎل‬

‫ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى اﻟﺨﻤﺴـﻦ ﻤﺎﻛﻼرﻳـﻦ ﻳﻤﻨﺤﻨﺎ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﺘﺬﻛﺮ اﻟﻠﺤﻈـﺎت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻨﴗ‬ ‫واﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬـﺎ ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﺣﻠﺒـﺎت اﻟﺴـﺒﺎق وﻋﲆ اﻟﻄـﺮق ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،1963‬وﺳـﻴﺎرة ‪ 12‬ﳼ ﺳـﺒﺎﻳﺪر ﻫﺬه‬

‫ﻣﺎﻛﻼرﻳﻦ ﺳﺒﺎﻳﺪر‬

‫ﺗﺮﻣـﺰ ﻟﻠﻌﻴـﺪ اﻟﺨﻤﺴـﻦ وﺗﻤﺜـﻞ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺤـﺎﴐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﻨـﺢ ﻓﺮﺻﺔ ﻧﺎدرة‬ ‫ﻻﻣﺘـﻼك اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﻮﺣﻴـﺪة ﰲ اﻟـﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻣـﺰ ﻟﻌﻴﺪﻧﺎ اﻟﺨﻤﺴـﻦ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﺮﻳﺪة«‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻛـﺔ اﻟﻌﻴـﴗ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ أﺣﺪث ﻃﺮازات ﻧﻴﺴﺎن‪ ،‬ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر‬ ‫‪ ،2013‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺧﺘﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮات اﻟﻼﻓﺘﺔ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺸـﻐﻴﲇ ﰲ ﴍﻛﺔ اﻟﻌﻴﴗ‬ ‫رﻳـﺎض اﻟﺠﻮﻫﺮ‪ ،‬إن ﻧﻴﺴـﺎن ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر ﺻُ ﻤﻤﺖ‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴـﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻤﺘﻌﺪدة ﺑﻤـﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻦ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻘﻴﺎدة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄـﺮق اﻟﻮﻋﺮة وﰲ اﻤﺪن ﻤـﺎ ﺗﻤﻠﻜﻪ ﻣﻦ ﺗﺼﻤﻴﻢ‬ ‫دﻳﻨﺎﻣﻴﻜـﻲ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺮﳼ ﻣﻌﺎﻳـﺮ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻔﺌﺔ ﻣـﻦ اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻷﻏﺮاض‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑـﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻛﻠﻴﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨـﺪر ﻳﻮﻓﺮ ﻟﻠﻌﻤﻼء ﻗﺪرات اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻣﺮﻳﺤﺔ ﻟﺴـﺒﻌﺔ أﺷـﺨﺎص‪ ،‬وﻧﻈﺎم ﻗﻴﺎدة‬ ‫ذﻛﻲ ﺑﺎﻟﺪﻓﻊ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪد ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﺌﺔ ﺑﻤﺴـﺘﻮى ﻻ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﻈﻬﺮ‬ ‫اﻟﺠـﺬاب وﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺮاﺣﺔ اﻤﺘﻔﻮﻗـﺔ‪ ،‬واﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﺸـﻜﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫اﻷﻧﻴﻖ ﻣﻊ ﺟﻮاﻧﺐ ﻋﺮﻳﻀﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﻌﺠﻼت‪،‬‬ ‫وﻣﻈﻬـﺮ ﻋﺎم ﻳﺪل ﻋـﲆ اﻟﻘﻮة واﻟﺜﺒـﺎت‪ ،‬وﻫﻴﻜﻞ‬ ‫ﻋﻠـﻮي ﺑﻤﻘﺼـﻮرة ﻣﻔﺘﻮﺣـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﻧﻮاﻓـﺬ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ ﻓﺘﺤﺔ اﻟﺴـﻘﻒ اﻟﺒﺎﻧﻮراﻣﻴﺔ اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺰز اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﻤﻘﺼﻮرة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺟﻮﻫـﺮ إﱃ ﺑﻌـﺾ ﻣﻮاﺻﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ ﻣﺼﻤﻤﺔ ﻟﺘﺸﺘﻤﻞ‬

‫ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺘﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻧﻈﺎﻣـﻲ اﻟﻬﺎﺗﻒ واﻟﱰﻓﻴﻪ اﻟﺴـﻤﻌﻲ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻠﻮﺗﻮث‪ ،‬وﺷﺎﺷـﺔ ﻣﻠﻮﻧﺔ ﻗﻴـﺎس ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺑﻮﺻﺎت‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻠﻤـﺲ‪ ،‬وﻧﻈﺎﻣﻲ اﻤﻼﺣﺔ وﻧﻈﺎم ﺻﻮﺗﻲ‬ ‫ﻓﺎﺧـﺮ ﺑـ‪ 12‬ﺳـﻤﺎﻋﺔ ووﺻﻠـﺔ ‪ ،IPOD‬وﻧﻈﺎم‬ ‫»‪ «®Music Box‬ﻟﻠﱰﻓﻴـﻪ اﻟﺼﻮﺗـﻲ اﻤـﺰود‬ ‫ﺑﻘﺮص ﺻﻠـﺐ )‪ (9‬ﺟﻴﺠﺎﺑﺎﻳﺖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﺧﺎﺻﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻟﻠﺼـﻒ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻤﻘﺎﻋـﺪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻻﻧـﺰﻻق اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬ﻣـﻊ وﺻﻮل ﺳـﻬﻞ ﻟﻠﺼﻒ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻤﻘﺎﻋﺪ اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻄﻲ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻣﻴﺰة‬ ‫ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻤﺤﺮك ﻋﻦ ﺑُﻌﺪ‪ ،‬وﻧﻈﺎم ﺗﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﺤﺮارة‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﻋـﺪ اﻷﻣﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻜﻴﻴـﻒ اﻟﻬـﻮاء ﺑﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﺤﺮارة ﻟﺜﻼث ﻣﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛـﺪ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﻨﻴﺴـﺎن‬ ‫ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر ﺗﻤﺘﻌﻬﺎ ﺑﻤﺤﺮك ﺳـﺪاﳼ اﻷﺳﻄﻮاﻧﺎت‬ ‫ﺳـﻌﺔ ‪ 3.5‬ﻟـﱰ ﻳﻮﻟـﺪ ﻗـﻮة ‪254‬‬ ‫ﺣﺼﺎﻧـﺎً‪ 6000 /‬دورة ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬و‪33.2‬‬

‫ﻛﻠـﻎ ‪ -‬م‪ 4400 /‬دورة ﰲ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻨﺎﻏﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺎﻗﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻤﺴﺘﻤﺮ )‪Xtronic‬‬ ‫‪ ،(®CVT‬وﻳُﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻘﻠﻴـﻞ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %30‬ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺎﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣـﻦ‬ ‫ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨـﺪر‪ ،‬ﻣـﻊ ﻧﻈﺎم اﻟﺪﻓـﻊ اﻟﺮﺑﺎﻋـﻲ اﻟﺬﻛﻲ‬ ‫اﻷول ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺧﻴﺎرات اﻟﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ‪ ،‬أو اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ اﻤﺴـﺘﻤﺮ أو اﻷوﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ وﺿـﻊ اﻟﻄﺮﻗﺎت‪ ،‬ﻣـﻊ آﻟﻴﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﰲ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻖ اﻤﻨﺤـﺪرات ﺗﻤﻨـﻊ اﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟﱰاﺟﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟـﻮزن اﻟـﺬي أﺻﺒـﺢ أﺧـﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ووﻓﺮت ﻣﻨﺼﺔ ﺑﺎﺛﻔﺎﻳﻨﺪر اﻟﺠﺪﻳﺪة ذات‬ ‫اﻟﻬﻴـﻜﻞ اﻤﺪﻣﺞ ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺼﻤﻴـﻢ ﻫﻴﻜﻞ ﺧﺎرﺟﻲ‬ ‫أﻛﺜﺮ دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺔ دون اﻟﺘﺄﺛﺮ ﰲ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺮأس‬ ‫أو ﺳﻌﺔ اﻷﻣﺘﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻗﺪرات اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ وﺗﺼﻤﻴﻢ دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻲ ﻣﻤﻴﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫سفير ااتحاد‬ ‫اأوروبي لـ |‪:‬‬ ‫«أوروبا في عيون‬ ‫خليجية» معرض‬ ‫فوتوغرافي بعدسات‬ ‫خليجية‬

‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫قال س�فر ااتحاد اأوروبي آدم ك�واخ ل� «الرق»‪ :‬نحن ي دول‬ ‫ااتح�اد اأوروب�ي ا نتدخل ي ش�أن غرن�ا ومنها ح�ول تحول‬ ‫مجل�س التعاون الخليجي م�ن تعاون إى اتحاد‪ ،‬ال�ذي يعد قرارا ً‬ ‫بيد دول مجل�س التعاون الخليجي‪ ،‬حيث يعد عمل ااتحاد صعبا ً‬ ‫فأخ�ذ تش�كيل دول ااتح�اد اأوروبي م�ا يقارب أربعن س�نة‪،‬‬ ‫فبداي�ة ااتحاد اأوروبي كان بناء مجموع�ة تعاون اقتصادي وتجاري‪،‬‬ ‫وم�ن ثم زادت ي التعاون وبدأت التعاون ي مس�ألة الحدود بن الدول‪،‬‬ ‫فااتحاد جاء عى خطوات فليس من اممكن تشكيل ااتحاد بالكامل بن‬

‫آدم كواخ‬

‫الدول خال ف�رة صغرة‪ ،‬ونعد نحن كاتحاد أوروبي منبع أفكار حول‬ ‫التكامل والتعاون ونحن مس�تعدون لراكة ه�ذه اأفكار مع اأصدقاء‬ ‫ي كل العال�م‪ ،‬ومن ضمنها دول الخليج‪ .‬جاء ذلك بعد امؤتمر الصحفي‬ ‫الذي تحدث فيه مس�اء أمس اأول اإثنن‪ ،‬وذلك بمناسبة إقامة امعرض‬ ‫امصور (أوروبا ي عيون خليجية)‪ ،‬الذي تنظمه سفارة ااتحاد اأوروبي‬ ‫بالرياض‪ ،‬بالتعاون مع الهيئة العامة للس�ياحة واآثار‪ ،‬ووزارة الثقافة‬ ‫واإعام ي امتحف الوطني خال الفرة من‪2013 - 15 /8‬م‪ .‬وأوضح‬ ‫آدم خ�ال امؤتم�ر الصحفي أن مث�ل هذا امؤتمر وامعرض سيش�كان‬ ‫قيم�ة إضافية تصب ي تعزيز س�بل التعاون ب�ن امملكة ودول مجلس‬ ‫الخلي�ج العرب�ي من جه�ة‪ ،‬ودول ااتح�اد اأوروبي من جه�ة أخرى‪،‬‬

‫مضيف�ا ً أن التعاون والتبادل الثقاي مع امملكة يجس�ده وجود مندوبي‬ ‫ااتحاد اأوروبي وس�فراء الدول اأعضاء بامملكة‪ .‬وأشار سفر ااتحاد‬ ‫اأوروب�ي إى أن عاقة أوروبا مع امملكة ممتدة عر تاريخ طويل س�بق‬ ‫إنش�اء ااتحاد اأوروبي وتكوين�ه‪ ،‬وقال «نحن اآن ي ااتحاد نعمل عى‬ ‫تطوير هذه العاقة من خال اأنش�طة والفعالي�ات الثقافية امختلفة»‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن امع�رض يمث�ل جزءا ً منه�ا‪ ،‬وأش�ار إى أن ااتحاد يرمي‬ ‫من إقام�ة امعرض إى تفعيل التواصل امجتمعي والس�عي لنر الراث‬ ‫الثق�اي اأوروبي‪ ،‬مبين�ا ً أن صور امعرض التقطه�ا الطاب والطالبات‬ ‫الخليجيون ممن يدرسون بالدول اأوروبية‪ ،‬مضيفا ً أنه تم ترشيح سبع‬ ‫لوحات فائزة‪ ،‬قامت بتقييمها واختيارها لجنة خاصة‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫«بناء الذات»‬ ‫ومسابقة ثقافية‬ ‫لشباب المملكة في‬ ‫القطيف‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫اختتمت عر أمس امسابقة الثقافية لشباب امملكة‬ ‫عى مستوى محافظة القطيف واستمرت ثاثة أيام‪،‬‬ ‫نظمه�ا مكت�ب رعاية الش�باب عى م�رح الكلية‬ ‫التقنية ي القطيف‪ ،‬بمشاركة عرة فرق تمثل أندية‬ ‫القطيف الس�تة‪ ،‬وهي‪ :‬الخويلدي�ة‪ ،‬مر‪ ،‬امحيط‪،‬‬ ‫الرج�ي‪ ،‬اابتس�ام‪ ،‬والهداية‪ ،‬إضافة إى الكلي�ة التقنية‪،‬‬

‫وامعهد الصناع�ي‪ ،‬وثانوية دار الحكم�ة‪ ،‬ونادي اأزهر‬ ‫الرياي التابع مكتب الخدمة ااجتماعية‪.‬‬ ‫وحقق ن�ادي الخويلدي�ة امركز اأول ي امس�ابقة‪،‬‬ ‫وجاء ن�ادي اأزهر ثانياً‪ ،‬فيما حل ن�ادي مر ي امركز‬ ‫الثالث‪ ،‬ويُعد هذا النشاط هو باكورة النشاطات الثقافية‬ ‫التي يقدمها امكتب‪.‬‬ ‫وعى صعيد اأنشطة الش�بابية‪ ،‬شارك أكثر من ‪15‬‬ ‫ش�ابا ً يمثلون أندي�ة امحافظة ي برنامج «بن�اء الذات»‪،‬‬

‫ال�ذي أقي�م بقاع�ة امح�ارات ي مدين�ة اأم�ر نايف‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز الرياضي�ة‪ ،‬يوم�ي اأربع�اء والخميس‬ ‫اماضين‪ .‬ويهدف الرنامج إى تطوير وتنمية الشخصية‬ ‫للمش�اركن من خ�ال ورش عمل قدمها حس�ن امهنا‪،‬‬ ‫وزكي الحس�ن‪ ،‬للتعرف ع�ى طريقة التفك�ر واإبداع‪.‬‬ ‫ويعد هذان النشاطان هما الثالث والرابع عى التواي الذي‬ ‫يقدمه امكتب خال اأس�بوعن اماضين ضمن أنش�طته‬ ‫السنوية‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ضيوف مهرجان قس بن ساعدة في زيارة لأخدود‪ ..‬و إفطار في قصر آل سدران‬ ‫نجران ‪ -‬ماجد آل هتيلة‪ ،‬فاطمة اليامي‬ ‫اس�تقبل اأمر مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫أم�ر منطقة نجران يوم أمس ي مكتبه باإمارة‬ ‫امصور الفرني تش�يكوف مينوزا الذي أطلعه‬ ‫ع�ى مجموة من الص�ور الت�ي التقطها منطقة‬ ‫نج�ران قبل ‪ 36‬عاما ً ي زيارت�ه للمنطقة آنذاك‬ ‫الت�ي تنوعت ب�ن ص�ور ام�زارع والبي�وت الطينية‬ ‫والفنون الشعبية ومناظر من الصحراء وحياة البادية‬ ‫وغ�ر ذلك م�ن التي ص�درت ي كتاب قب�ل ‪ 30‬عاما ً‬ ‫ورح�ب أمر امنطقة بامصور الفرن�ي مبديا ً إعجابه‬ ‫بم�ا إطلع عليه من صور جس�دت طبيع�ة امنطقة ي‬ ‫ذلك الوقت‪ .‬يش�ار إى أن امصور مين�وزا دعي ضيفا ً‬ ‫مهرجان قس بن ساعده امقام ي نجران هذه اأيام ‪.‬‬ ‫زيارة اأخدود‬ ‫كم�ا قام ضي�وف مهرجان قس بن س�اعدة يوم‬ ‫أمس اأول بزيارة مدين�ة اأخدود التاريخية وامتحف‬ ‫التاريخ�ي ي منطقة نجران‪ ،‬ورافقه�م خال الزيارة‬ ‫امدي�ر التنفي�ذي للهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآث�ار‬ ‫بامنطق�ة صالح ال مريح واس�تمعوا إى رح ّ‬ ‫مفصل‬ ‫ع�ن حادثة اأخ�دود التي ذُك�رت ي الق�رآن الكريم‪،‬‬ ‫كم�ا قاموا بالتجول داخل امتح�ف التاريخي لاطاع‬ ‫ع�ى مقتنياته ِم�ن القطع وامخطوط�ات اأثرية التي‬ ‫يحتويها امتحف الوطني‪ ،‬حيث أبدى امثقفون واأدباء‬ ‫العرب والس�عوديون ِمن الجنسن سعادتهم بالزيارة‬ ‫التاريخية التي أضافت لهم الكثر ي الحصيلة الدينية‬ ‫والتاريخية للمنطق�ة وماحوته ِمن قصة أهل اأخدود‬ ‫والرسومات والنقوشات التاريخية التي ترمز إى اللغة‬ ‫امتداولة ي عهدهم‪ ،‬واتفقوا عى أن الزيارة ستفتح لهم‬ ‫آفاقا ً واسعة وكثرة ي مجال البحث التاريخي والثقاي‬

‫التركي‪ :‬ساركوزي‬ ‫واجهنا بفتاوى‬ ‫«ابن باز»‬ ‫و«العقا»‪..‬‬

‫الخواجا تدير الحوار‬ ‫النسائي والذكراه تختتم‬ ‫اللقاء بقصائد وطنية‬ ‫اأزل‪ ،‬ونج�ران أيام الحك�م الفاري ع�ى اليمن كما‬ ‫ذكرت نبذة عن س�رة الخطيب قس بن س�اعدة الذي‬ ‫سمي امهرجان باسمه‪.‬‬ ‫كم�ا كان هن�اك ع�رض بروجكر للص�ور التي‬ ‫التقطه�ا امص�ور الفرن�ي تش�يكوف ومس�اعدتة‬ ‫باتريس�يا ماس�اري لنجران أيام الس�بعينيات عندما‬ ‫قدم�وا إى نج�ران بدع�وة م�ن الحكومة الس�عودية‪،‬‬ ‫وقالت باتريس�يا إن عمرها ي تل�ك اأثناء لم يتجاوز‬ ‫الثاث�ن بصحب�ة تش�يكوف وقام�وا بتصوي�ر كل‬ ‫(الرق)‬ ‫اأمر مشعل يطلع عى إحدى الصور للفرني مينوزا‬ ‫ماوقعت عيناهم عليه حينه�ا‪ ،‬وقالت «تجولنا ي أكثر‬ ‫م�ن مكان وأكثر من منجم ي أش�كال غريبة والس�يد‬ ‫مدينة اأخدود واأرار التي كانوا يسمعون عنها‪ ،‬وي قب�ل ‪ 200‬عام وتم رح تاريخه واأ ُ رر التي س�كنت تش�يكوف من اأشخاص الذين يبحثون عن الكمال ي‬ ‫فيه‪ ،‬ورح العادات والتقاليد النجرانية عند اس�تقبال التصوير‪ ،‬وقام بتألي�ف كتاب بعنوان (نجران روضة‬ ‫نهاية الزيارة‪.‬‬ ‫الضيوف‪ ،‬وسط إعجاب الحضور وتفاعلهم ِمن خال الصح�راء) وت�م إهداء الكت�اب إى مرافقه�م عطران‬ ‫العطران‪ ،‬وأش�ارت عى الرغم من كونه�ا امرأة إا أن‬ ‫امداخات الجماعية منهم‪.‬‬ ‫إفطار ي قر سدران‬ ‫ذل�ك لم يُثنِها عن مواصلة مس�رتها ي جمع البيانات‬ ‫كم�ا قام�ت قبيل�ة آل س�دران بضياف�ة وف�ود‬ ‫ع�ن منطقة نج�ران وطرحها ي كتاب‪ ،‬كما أش�ارات‬ ‫الفعاليات النسائية‬ ‫امهرج�ان م�ن امثقف�ن واأدباء مع�ا ً بإقام�ة وجبة‬ ‫م�ن جهة أخرى رعت اأم�رة نوف بنت بندر بن إى أنها تش�عر باأمن والحميمية التي تفتقدها حينما‬ ‫إفطار جماعي احتوت عى أبرز اأكات الش�عبية التي‬ ‫أش�تهرت بها منطقة نجران‪ ،‬وذلك ي قر آل سدران آل س�عود وبحضور اأمرة بسمة بنت بندر آل سعود تتج�ول ي ش�وارع باري�س‪ ،‬مضيف�ة «لقد س�عدت‬ ‫التاريخي ي التاسعة صباحاً‪ ،‬وكان ي استقبالهم أبناء الفعاليات النس�ائية امصاحبة للمهرجان التى احتوت بصحب�ة النس�اء البدويات حي�ث اللوات�ي بدينا أكثر‬ ‫قبيلة آل س�دران يتقدمهم مدي�ر امهرجان صالح آل ع�ى حفل خطاب�ي قام�ت الناق�دة ميس�اء الخواجا جماا ً بلباسهن التقليدي»‪.‬‬ ‫كم�ا تحدث�ت الكاتبة ن�ورة الش�عبان عن دور‬ ‫سدران الذين استقبلوهم بالطريقة النجرانية وترديد بإدارته وتقديم امشاركات ي امهرجان‪.‬‬ ‫الكاتبة خامسة اليامي تحدثت عن نجران ماقبل بساطة امرأة النجرانية‪ ،‬بينما اختتمت الشاعرة اعتدال‬ ‫كلمة «أرح��بوا» عند الضيافة ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتجول الضيوف ي القر التاريخي الذي ش�يّد التاري�خ واس�تقاليتها السياس�ية وااقتصادية منذ ذكر الله الحوار بقصائد وطنية‪.‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬ ‫كش�ف أمن ع�ام رابط�ة العالم اإس�امي‬ ‫الدكتور عبدالله الركي أن الرابطة اآن تركز‬ ‫عى قضايا رئيس�ية‪ ،‬وهي مس�ألة الخافات‬ ‫والنزاعات اموجودة حاليا ً ي اأمة اإسامية‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى الطائفي�ة ومش�كاتها‪ ،‬والحوار‬ ‫والكيفية الت�ي ينبغي أن يك�ون عليها‪ ،‬وتصحيح‬ ‫صورة اإس�ام وما يثار عنه من اتهامات بالتكفر‬ ‫وانتشار التطرف‪.‬‬

‫ج�اء ذلك خ�ال لق�اء مفتوح له مس�اء أول‬ ‫م�ن أم�س اإثن�ن ي صال�ون أحم�د امورع�ي‪،‬‬ ‫وتط�رق الركي خ�ال اللق�اء إى الصعوبات التي‬ ‫تعرض عمل امنظمات اإس�امية‪ ،‬إذ أش�ار إى أن‬ ‫م�ن أبرزها غي�اب الرؤية امتكامل�ة‪ ،‬وقال «جميع‬ ‫امؤسس�ات اإس�امية بما فيها الرابطة‪ ،‬تجد عند‬ ‫كث�ر منها‪ ،‬ول�دى العاملن فيها‪ ،‬ع�دم وضوح ي‬ ‫الرؤي�ة امتكامل�ة فيما ينبغي أن تك�ون عليه هذه‬ ‫امؤسس�ات» مؤك�دا رورة «إع�ادة امنظم�ات‬ ‫اإسامية دراستها لأحداث‪ ،‬وأن تضع اسراتيجية‬

‫جدي�دة تنطلق منها‪ ،‬وترتب أولوياتها» ومبينا ً «أن‬ ‫الرؤية اإس�امية الصحيحة القوية التي ينبغي أن‬ ‫ينطلق منها امسلمون ي ترفاتهم سواء ي امجال‬ ‫الس�ياي أو ي امج�ال ااجتماع�ي وااقتص�ادي‪،‬‬ ‫والثق�اي واإعامي تحتاج بالفع�ل إى إعادة نظر‪،‬‬ ‫وهو ما أثبتته اأحداث»‪.‬‬ ‫وأوضح الركي أن غياب الرؤية امتكاملة لدى‬ ‫امس�لمن نتج عن�ه غياب الحقائ�ق الصحيحة عن‬ ‫اإس�ام عند اآخر‪ ،‬وق�ال «إن الرابطة ي زياراتها‬ ‫الت�ي تنظمها إى أمري�كا وأوروبا برفقة مختصن‬

‫حسن رجب‪ :‬المسرح يحتاج إلى تنفيس‪ ..‬وبن حمضة قتل اللغة‬ ‫اأحساء ‪ -‬أحمد الوباري‬ ‫أثارت مرحي�ة «تحت امرط»‬ ‫الت�ي عرضت مس�اء ي�وم أمس‬ ‫اأول ضم�ن فعالي�ات مهرجان‬ ‫اأحس�اء امرح�ي الثال�ث‬ ‫فضول الحض�ور معرفة ما وراء‬ ‫الغم�وض الذي ب�دأ به مؤل�ف العمل‬ ‫ومخرج�ه؛ حي�ث ظل امش�اهد يرقب‬ ‫م�ا وراء الغموض حتى انتهى العرض‬ ‫وامش�اهد الع�ادي وبع�ض امختصن‬ ‫يحاول�ون فهم ه�ذا الغم�وض؛ حيث‬ ‫اختلف امختصون حول هذا العمل فيه‬ ‫مرن ش� َن هجوما ً اذعا ً ع�ى هذا العمل‬ ‫كالفن�ان الكويتي حس�ن رجب ومنهم‬ ‫م�ن مدح�ه كالفنان ن�ار عبدالرضا‬ ‫عضو لجنة التحكيم‪.‬‬ ‫ويتح�دث العرض من وجهة نظر‬ ‫امؤلف ع�ن معان�اة امبدع�ن‪ ،‬تأليف‬ ‫أحم�د ب�ن حمض�ة وإخ�راج محم�د‬ ‫عبدالرحمن الحمد‪.‬‬ ‫وقال الفن�ان ن�ار العبدالرضا‬ ‫عضو لجنة التحكي�م إن مرحية هذا‬ ‫الي�وم (تحت امرط) م�ن امرحيات‬ ‫الجي�دة التي أحببتها كش�غل كإخراج‬ ‫وكنص؛ حيث إن الن�ص فكرة جديدة‬ ‫أول مرة تط�رح هذه النصوص‪ ،‬وهذا‬

‫مرحية تحت امرط أثناء عرضها ي اأحساء‬ ‫يء جيد للمرح الس�عودي أن شبابا‬ ‫جدي�دا يدير م�رح به�ذه الطريقة‪.‬‬ ‫وق�ال‪ :‬أتمن�ى أن تك�ون امرحي�ات‬ ‫القادمة بنفس امستوى وأحسن‪.‬‬ ‫وق�ال الفن�ان اإمارات�ي مرع�ي‬ ‫الحليان إن مخرج (تحت امرط) ذكي‬ ‫يتلمس ولديه أدوات مهمة عى امرح‪،‬‬ ‫أن�ا أتوق�ع أن ه�ذا امخرج باس�تمرار‬ ‫التج�ارب وبااهتم�ام به س�وف ي��دم‬ ‫أعم�اا متمي�زة وه�ذا ال�يء مفرح‪،‬‬ ‫ربم�ا يكون لدي وجهة نظر عى النص‬ ‫أن�ه اتجه للتقريري�ة أكثر فكان النص‬ ‫تقريريا ولكن تغلب عى هذا بامش�اهد‬

‫البري�ة واس�تخدامات اموس�يقى‬ ‫عال‬ ‫واإض�اءة‪ ،‬وهناك مش�هد بري ٍ‬ ‫أنقذ العرض من ردية النص‪.‬‬ ‫وي الندوة التطبيقية ش�ن الفنان‬ ‫الكويت�ي حس�ن رجب (عم�ره الفني‬ ‫‪ 35‬عاماً) هجوما ً اذع�ا ً عى امرحية‬ ‫م�ن ناحية الن�ص والتمثي�ل واأدوات‬ ‫امعروضة‪ ،‬فقال الن�ص كما هو مثلما‬ ‫قرأت�ه أكث�ر من مرة ول�م أفهم منه إا‬ ‫جمل�ة واحدة فقط وهي أن هناك قمعا‬ ‫للكلمة‪ ،‬ووضع الفنان حسن رجب عدة‬ ‫استفهامات هناك قمع ِمن مرن؟ ا أعلم‪،‬‬ ‫وي أي مكان؟ وق�ال‪ :‬ماذا هذا اإغراق‬

‫(الرق)‬ ‫ي الرمزية؟ هذا السؤال أطرحه للكاتب‬ ‫وامخرج‪ ،‬ماذا نذهب للرمزية ي النص‬ ‫واإخراج والحركة؟ متس�ائاً «أي فئة‬ ‫من الجمهور نقدم هذا العمل؟»‪ ،‬وقال‬ ‫إن النص لم يجب عى هذه التساؤات‪.‬‬ ‫وقال رجب إن امرح ا يحتاج إى هذا‬ ‫الس�واد‪ ،‬بالعك�س بل علي�ه أن يبعث‬ ‫عى التفاؤل‪ .‬مؤكدا ً عى أننا نس�تطيع‬ ‫إيص�ال الفكرة م�ن خال اابتس�امة‬ ‫والضح�ك (ماذا نبكي؟ م�اذا نحزن؟)‬ ‫ام�رح يحتاج إى تنفي�س ي التمثيل‪.‬‬ ‫وق�ال رج�ب إما م�ن ناحي�ة اللغة لن‬ ‫أتحدث عنها؛ أن ما سمعته من أخطاء‬

‫ا يحتمل‪.‬‬ ‫أم�ا مخ�رج امرحي�ة محم�د‬ ‫عبدالرحم�ن الحم�د فق�د أج�اب عى‬ ‫الفن�ان حس�ن رج�ب قائ�اً إن�ه نقل‬ ‫الن�ص م�ن ال�ورق كم�ا ه�و أي قام‬ ‫بتلق�ن النص للممثلن ولم يتدخل فيه‬ ‫ول�م تكن هن�اك قراءة أخ�رى بمعنى‬ ‫أن امش�اهد يس�تطيع أن يق�رأ النص‬ ‫م�ن ال�ورق وي�راه كم�ا ه�و؟ فقال‪:‬‬ ‫نح�ن نتعلم م�ن الفنان حس�ن رجب‪،‬‬ ‫مضيفاً‪ :‬هذه تجربتي الثانية ي امرح‬ ‫ُ‬ ‫ومازلت أتعلم‪ ،‬وربما يكون هناك يء‬ ‫ً‬ ‫ينقصن�ي‪ ،‬قائ�ا إن�ه لم يق�م بتحليل‬ ‫النص أكثر وأكثر‪.‬‬ ‫مؤل�ف امرحي�ة أحم�د الب�ن‬ ‫حمضة قال‪ :‬أشكر أخي امخرج محمد‬ ‫الحم�د الذي جعل الن�ص يتنفس عى‬ ‫امرح‪ ،‬مؤكدا ً بأنه ا يستطيع امزايدة‬ ‫عى الفنان حسن رجب‪ ،‬الذي ربما كان‬ ‫عليه أن يعود لظروف كتابة امرحية‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬كتبتها قبل ثاث أو أربع سنوات‬ ‫تقريب�ا ً أي قبل الربي�ع العربي وكانت‬ ‫بحاجة إى بعض التعديل بعد ما سمي‬ ‫بالربي�ع العربي‪ .‬مؤك�دا ً أن امرحية‬ ‫تع�ر عن واقعن�ا امري�ر‪ ،‬وأضاف بن‬ ‫حمضة‪ :‬بالنسبة للنص فقد حاولت أن‬ ‫أوضح ما هي الشخصية (فنان‪ ،‬كاتب‪،‬‬ ‫إعامي بمعني أنه شخص مستفز)‪.‬‬

‫الفطور ي قر آل سدران التاريخي‬

‫وجدت أنه ليس�ت هن�اك رؤية واضحة لإس�ام‪،‬‬ ‫والذين يتلقون اإسام يتلقونه من الوسائل العامة‪.‬‬ ‫وأقر الركي بالقصور اإعامي لدى الرابطة‪،‬‬ ‫وقال «إنه�ا تركز اآن عى الراكة مع مؤسس�ات‬ ‫إعامي�ة موج�ودة‪ ،‬ب�دا ع�ن إنش�اء مؤسس�ات‬ ‫مستقلة»‪.‬‬ ‫وكش�ف أمن ع�ام الرابطة أن الغ�رب يتابع‬ ‫الفت�اوى التي تصدر من علماء امس�لمن وتأثرها‬ ‫إعامي�اً‪ ،‬مستش�هدا بلقائ�ه مع الرئي�س الفرني‬ ‫اأسبق نيكوا ساركوزي حن كان وزيرا ً للداخلية‪،‬‬

‫(الرق)‬

‫«التقين�ا بس�اركوزي وقته�ا وكانت مع�ه أوراق‬ ‫فيها فتاوى للش�يخ بن باز والش�يخ حمود العقا‪،‬‬ ‫وكان حافظا ً اس�م الش�يخن وفتاواهما‪ ،‬وقال إن‬ ‫ه�ذه الفتاوى ضدهما‪ ،‬وما انته�ى قلت له إنني ي‬ ‫طريقي إليك رأيت مظاهرة يتقدمها رئيس البلدية‬ ‫للمطالبة بالش�ذوذ الجني‪ ،‬وقلت له ماذا تتيحون‬ ‫مث�ل ه�ؤاء امطالبة علن�ا؟‪ ،‬قال ه�ذه حرية رأي‪،‬‬ ‫فقلت له وفتوى بن باز أيضا ً كانت حرية رأي‪ ،‬ولم‬ ‫تصب�ح ملزمة بل كانت رأي الش�يخ الذي يعتقده‪،‬‬ ‫فسكت»‪.‬‬

‫الغوينم‪ :‬لدينا مسرح نسائي في اأحساء‪..‬‬ ‫والمهرجان المقبل سنخصصه للطفل‬ ‫اأحس�اء ‪ -‬أحم�د‬ ‫ق�دم أعم�اا ً متفاوت�ة‬ ‫الوباري‬ ‫امستوى منها رفيعة جداً‪،‬‬ ‫ومنها امتوسط‪ ،‬ونأمل أن‬ ‫نش�اهد عروضا ً جميلة ي‬ ‫أك�د مدي�ر جمعي�ة‬ ‫العروض امتبقية»‪.‬‬ ‫والفن�ون‬ ‫الثقاف�ة‬ ‫أما عن قل�ة اأعمال‬ ‫باأحس�اء عي الغوينم‬ ‫امنافس�ة ي امهرج�ان‬ ‫أن ام�رح النس�ائي‬ ‫وكيفي�ة ااختي�ار‪ ،‬فقال‬ ‫موج�ود ي جمعية اأحس�اء‬ ‫وس�بق ل�ه أن ق�دم عروضا ً‬ ‫مدي�ر الجمعي�ة إن‬ ‫«امرحي�ات امقدم�ة‬ ‫نس�ائية‪ ،‬وقال الغوينم نأمل‬ ‫ليست قليلة‪ ،‬وهناك أعمال‬ ‫أن يأخذ ه�ذا امرح نصيبه‬ ‫عي الغوينم‬ ‫منافسة وجميلة وشاهدنا‬ ‫ي امس�تقبل القري�ب‪ ،‬وقال‬ ‫عروضا ً رائعة وراقية»‪ .‬وعن‬ ‫إن الجمعي�ة لديه�ا مخرج�ة‬ ‫ممت�ازة‪ ،‬حيث كان حفل اافتت�اح من إخراج الس�ماح بدخول العوائل لحضور امرحيات‬ ‫إيم�ان الطويل‪ ،‬مؤك�دا ً أن الجمعية قدمت ي امتنافس�ة‪ ،‬ق�ال «توج�د ي امهرج�ان أماكن‬ ‫العام اماي دورة نسائية قدمتها متخصصة مخصص�ة للس�يدات وبإمكانه�ن الدخ�ول‪،‬‬ ‫تم اس�تقطابها م�ن مملكة البحرين‪ ،‬ش�ارك أيض�ا ً ي كث�ر م�ن امهرجان�ات امرحية ي‬ ‫فيه�ا أكثر من عرين س�يدة‪ ،‬وقال إن هناك امملكة التي تسمح بدخول النساء»‪.‬‬ ‫وحول موعد إقامة امهرجان‪ ،‬قال الغوينم‬ ‫حراكا ً ي امرح النس�ائي‪ ،‬وهو تحت إراف‬ ‫امخرج�ة إيم�ان الطويل‪ ،‬وهي مس�ؤولة عن «نح�ن ملتزمون باموعد الس�نوي للمهرجان‪،‬‬ ‫لكننا نحاول ي امرات امقبلة أن نجعل موعده‬ ‫مرح الطفل‪.‬‬ ‫وح�ول اأعم�ال امقدم�ة ي مهرج�ان متواكب�ا ً م�ع الي�وم العامي للم�رح‪ .‬و قال‬ ‫اأحس�اء امرح�ي ي دورت�ه الثالث�ة‪ ،‬ق�ال س�وف يكون موع�د امهرجان امقب�ل ي ‪27‬‬ ‫الغوينم‪« :‬مقارنة باأعمال امقدمة ي الدورتن مارس ليواكب اليوم العامي للمرح‪ ،‬وسوف‬ ‫الس�ابقتن فإن هذا امهرج�ان ي هذه الدورة نخصصه مرح الطفل‪.‬‬


‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺮﻋﻰ ﺧﺘﺎم ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬ ‫‪26‬‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة‬

‫‪-‬‬

‫ﻳﺮﻋﻰ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻨﺔ‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻌـﺎﴏة ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﻟﺤﻔﻆ اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﻨﺒﻮي‬ ‫ﰲ دورﺗﻬـﺎ اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟﻚ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺳﻤﻮ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﻀﻮ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة وأﻣﻴﻨﻬـﺎ اﻟﻌﺎم اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﺎﻋﺪ اﻟﻌﺮاﺑﻲ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت ﻳﻀﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻷول ﻣﻨﻬﺎ ﺣﻔﻆ ‪100‬‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﺔ‬

‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻀـﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺣﻔـﻆ ‪250‬‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺎً‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬وﻳﻀـﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﺣﻔـﻆ ‪500‬‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ وﻫﻮ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ‬ ‫ﻳﺤﺼـﻞ اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻷواﺋـﻞ ﻣـﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋـﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﻠـﻎ ﻣﻘﺪارﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺘﻮى اﻷول )‪ (116‬أﻟـﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬وﻳﺒﻠﻎ ﻣﻘﺪارﻫﺎ ﰲ اﻤﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ )‪ (200‬أﻟﻒ رﻳـﺎل ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻘﺪارﻫﺎ ﰲ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫)‪ (300‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺣـﺪدت ﻣﻮﻋﺪ إﺟـﺮاء اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﺟﺮﻳـﺖ ﰲ اﻤﻮﻋﺪ‬ ‫اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وأرﺳﻠﺖ اﻷﺳﻤﺎء إﱃ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻟﻠﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻓــﻲ‬ ‫دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ )‪ (30346‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬

‫اﻷﻣﺮ اﻟﺮاﺣﻞ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫أﻣﺮاء ووزراء‪ :‬اﻟﺠﺎﺋﺰة أﺷﺮﻗﺖ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ‪ ..‬وراﻋﻴﻬﺎ دﻋﻤﻬﺎ ﺑﻔﻜﺮ ﻧ ّﻴﺮ وﻋﻤﻞ دؤوب‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻟﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬ﻗـﺎل أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ إﻧﻬـﺎ ﺗﺄﺗـﻲ إدراﻛﺎ ً ﻣﻨﻪ‬ ‫ رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬‫واﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﻢ ﻋﻤـﺎد اﻷﻣـﺔ‬ ‫وﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﺎ ﺣﻔﻈﻮه‬ ‫ودرﺳـﻮه ﻣـﻦ أﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻤﺒﺎرﻛﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻧﱪاﺳﺎ ً ﻟﺤﻴﺎﺗﻬﻢ وﺿﻴﺎ ًء‬ ‫ﻟﺴـﺒﻴﻠﻬﻢ ودﻋﻮة ﻟﻠﻨﻬﻞ ﻣﻦ ﻫﺪي‬ ‫اﻤﺼﻄﻔﻰ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪،‬‬

‫واﻷﺧﺬ ﺑﻤﺒﺪأ اﻟﻮﺳﻄﻴﺔ واﻻﻋﺘﺪال‬ ‫اﻟﻠﺬﻳﻦ ﺟﺎء ﺑﻬﻤﺎ اﻟﻘﺮآن واﻟﺴﻨﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺑﺘﻌـﺎد ﻋـﻦ اﻟﺘﻄـﺮف واﻟﻐﻠﻮ‬ ‫واﻟﻌﻨـﻒ اﻟﺬي ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ اﻟﻌﻘﻴﺪة‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺴـﻤﺤﺔ وﻋﺼﻤـﺔ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻦ واﻷﻓـﻜﺎر اﻟﻬﺪّاﻣﺔ‬ ‫واﻷﻫـﻮاء اﻟﻀﺎﻟـﺔ واﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﻤﻨﺤﺮﻓﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﻌﻰ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻫﺪاﻓﻬـﺎ اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﻔـﻮس اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ واﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل رﺑﻄﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‬

‫وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋـﲆ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ ﺑﻬـﺎ‬ ‫وﺣﻔﻈﻬـﺎ وﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬واﻹﺳـﻬﺎم‬ ‫ﰲ إﻋـﺪاد ﺟﻴـﻞ ﻧﺎﺷـﺊ ﻋﲆ ﺣﺐ‬ ‫ﺳﻨﺔ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪،‬‬ ‫وﺷـﺤﺬ ﻫﻤﻢ اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ واﻟﺸﺒﺎب‬ ‫وﺗﻨﻤﻴـﺔ روح اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ اﻟﴩﻳﻔﺔ‬ ‫اﻤﻔﻴـﺪة ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬وﺷـﻐﻞ أوﻗﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻔﻴﺪﻫـﻢ دﻳﻨﻴـﺎ ً وﻋﻠﻤﻴـﺎ ً‬ ‫وأﺧﻼﻗﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻋﻠـﻖ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﺑﻘﻮﻟـﻪ‪» :‬أﴍق ﺑﺎﻟﺨﺮ‬

‫واﻟﻨﻔـﻊ أﺛﺮﻫـﺎ‪ ،‬واﻣﺘـﺪ ﺑﻨـﻮر‬ ‫ﻋﻠـﻮم اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ ﻣﺪاﻫـﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺒﻠـﻎ ﺑﺎﻟﻌﻄﺎء اﻵﻓﺎق‪ ،‬وﺗﺴـﻤﻮ‬ ‫ﺑﺮﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‬ ‫وﻋﻠﻮﻣﻬﺎ ﻧﺤـﻮ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺧﺼﻬﺎ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫)رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ( ﺑﺎﻟﺮﻋﺎﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﻟﺘﻘﻒ ﺷـﺎﻣﺨﺔ ﺑﻤﻤﻴﺰات اﻟﺘﻔﺮد‬ ‫ﰲ ﺣﻔـﺰ اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ‬ ‫وﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﻟﻠﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫اﻤﺤﻤـﻮد ﰲ ﺳـﱪ ﻛﻨـﻮز اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ اﻤﻄﻬﺮة اﻤﺼـﺪر اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫ﻣـﻦ ﻣﺼﺎدر اﻟﺘﴩﻳﻊ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻛﺘﺎب اﻟﻠـﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ‪ ،‬وإﺑﺮاز‬ ‫ﻣﺤﺎﺳـﻦ ﻫﺬا اﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﺼﺪرت‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ اﻤﻜﺎﻧﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌـﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﺿﺎف أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ّ‬ ‫أن اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻃﻴﻠﺔ دوراﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺼـﻞ‬ ‫ﺑﺮﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ إﱃ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣـﻮل‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻔﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫ﺟﻬﻮد ﻣﺆﺳـﺲ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪ -‬رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻤﻞ ﺑﻔﻜﺮه ّ‬ ‫اﻟﻨﺮ وﻋﻤﻠﻪ اﻟﺪؤوب‪،‬‬ ‫ﻃﻮال ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻹﺳﻼم‬ ‫واﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﺠـﺎﻻت‬ ‫وﺑـﺚ روح اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﻴﺎدﻳـﻦ وﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻹﻳﻀﺎح اﻟﺼﻮرة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﺪﻳﻨﻨﺎ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﻨﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑﻦ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺠـﺬب‬

‫أﻧﻈـﺎر اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﻛﻞ ﺑﻘـﺎع‬ ‫اﻷرض ﻤـﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﻣـﻦ ﻣﻀﺎﻣﻦ‬ ‫إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻳﺘﻄﻠـﻊ اﻟﺠﻤﻴـﻊ إﱃ‬ ‫اﻻﻟﺘﻘﺎء ﺑﻬﺎ ﻣﺸـﺎرﻛﻦ وﻣﺘﺎﺑﻌﻦ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ دورة ﻣـﻦ دوراﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻤﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﺸﻤﻮﻟﻴﺔ وﺗﻨﻮع‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ .‬أﻣﺎ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﻓﻌﻠﻖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﺑﻘﻮﻟـﻪ‪» :‬ﺗﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻟﻠﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ واﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻌﺎﴏة ﻣﺴـﺮﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة رﻓﻌﺔ ﻫﺬا اﻟﺪﻳﻦ واﺗﺨﺎذه‬ ‫أﺳﺎﺳـﺎ ً ﻟﻠﺤـﻖ واﻟﻌـﺪل واﻟﺨﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺮاﻓﻖ إﻧﺠـﺎزات اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻤﺂﺛﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﺔ ﻟﺴﻤﻮ راﻋﻴﻬﺎ اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد )رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ( اﻟﺘـﻲ ﺗﴤء ﻟﻪ اﻟﺴـﻄﻮر‬ ‫ﺑﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻔﻌﺎل وﻃﻴـﺐ اﻟﺨﺼﺎل‬ ‫واﻷﻳـﺎدي اﻟﺒﻴﻀﺎء اﻟﺘﻲ ﺑﺴـﻄﻬﺎ‬ ‫ﺳﻌﻴﺎ ً ﻻﺳﺘﺒﺎق اﻟﺨﺮات‪ ،‬وﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪﻳﻦ واﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ اﻤﻄﻬﺮة‬ ‫اﻤﺼـﺪر اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻠﺘﴩﻳـﻊ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫يتقدم رسمي ًا‬ ‫النصر َ‬ ‫لشراء ما تبقى من‬ ‫عقد الشهري‬

‫الدمام ‪ -‬سعيد الهال‬

‫يحيى الشهري‬

‫تبدأ إدارة نادي النر اليوم مفاوضاتها‬ ‫الرس�مية م�ع نظرتها ي ااتف�اق من أجل‬ ‫الظف�ر بخدمات صانع ألع�اب اأخر يحيى‬ ‫الش�هري «‪22‬س�نة»‪ ،‬حيث ستقدم عرضها‬

‫امدع�وم بالقيمة امالية لراء م�ا تبقى من‬ ‫عق�د الاعب‪ ،‬الذي س�يدخل ي نهاية ش�هر‬ ‫ديسمر امقبل الستة أشهر اأخرة من عقده‬ ‫الذي يمتد خمس س�نوات مع ناديه ااتفاق‪،‬‬ ‫وينتظر أن يتم اإعان عن نتيجة امفاوضات‬ ‫ي حينه‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫التحدي‬ ‫موقعة‬ ‫ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫النصر‬ ‫امدرب‪ :‬كارينو‬ ‫هداف الفريق‪ :‬إبراهيم غالب «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،1‬عليه ‪3‬‬

‫يتمس�ك الفري�ق اأول لكرة الق�دم ي نادي النر بأمل التأهل إى دور نصف النهائي من مس�ابقة كأس خادم‬ ‫الحرمن الريفن لأندية اأبطال عندما يس�تضيف نظره اأهي عند الس�اعة ‪ 8:45‬من مساء اليوم عى استاد‬ ‫املك فهد الدوي ي الرياض ي إياب الدور ربع النهائي من امسابقة‪.‬‬ ‫ويبحث الفريق النراوي عن تجاوز خس�ارته ي لقاء الذهاب (‪ ،)3/1‬وامي قدما ي هذه امس�ابقة عى أمل إنقاذ‬ ‫موس�مه بع�د خروجه خ�اي الوفاض من مس�ابقتي الدوري‪ ،‬وكأس وي عه�د التي حل فيها وصيف�ا‪ ،‬ويدرك مدربه‬ ‫اأوروجوان�ي كاريني�و صعوبة مهمة الفريق كونه يدخل امباراة بفرصة الفوز بفارق هدفن ي حن أن فوزه (‪)1/3‬‬ ‫يعن�ي تمديد امباراة لأش�واط اإضافية‪ ،‬وااحتكام ل�ركات الرجيح‪ ،‬لذا يتوقع أن يرمي بكل أس�لحته الهجومية ي‬ ‫محاولة لخطف هدف مبكر يخلط أوراق منافسه‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يأمل الفريق اأه�اوي ي مواصلة حملة الدفاع عن لقبه ي‬ ‫اإطاحة بالفريق الذي توج عى حس�ابه بالبطولة ي اموسم اماي‪ ،‬وتبدو‬ ‫حظوظ�ه كب�رة ي التأهل‪ ،‬إذ يدخل امباراة بثاث ف�رص وهي الفوز أو‬ ‫التعادل أو الخسارة بفارق هدف‪ ،‬ومن امتوقع أن يعمد امدرب الربي‬ ‫أليكس إى اللعب بطريقة دفاعية مع اس�تغال رعة اعبي الوس�ط ي‬ ‫تنفيذ الهجمات امرتدة التي قد تشكل خطورة كبرة عى فريق النر‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن الفريق�ن تقاب�ا ي أرب�ع مباري�ات س�ابقة ي هذه‬ ‫امس�ابقة‪ ،‬حيث تفوق اأه�ي بثاثة انتصارات مقابل خس�ارة وحيدة‪،‬‬ ‫وس�جل اعبو اأهي خ�ال تلك امواجه�ات عرة أهداف‬ ‫مقابل ستة أهداف للنر‪.‬‬

‫‪8:45‬‬

‫ملعب اللقاء‪:‬‬ ‫استاد الملك‬ ‫فهد الدولي‬ ‫في الرياض‬

‫الهذلول يقود كاسيكو النصر واأهلي ‪..‬‬ ‫والعواجي لقمة الهال وااتحاد‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬ ‫اخت�ارت لجنة الحكام الرئيس�ية‬ ‫لك�رة القدم الحكم ال�دوي صالح‬ ‫الهذل�ول لقي�ادة مب�اراة الن�ر‬ ‫واأه�ي الي�وم ع�ى إس�تاد املك‬ ‫فه�د ال�دوي ي الري�اض ي إياب‬ ‫دور الثماني�ة من مس�ابقة كأس خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن لأندي�ة اأبط�ال‪،‬‬ ‫ويعاون�ه الدوي أحم�د فقيهي‪ ،‬ومحمد‬

‫العبكري‪ ،‬والدوي فهد امرداي «رابعاً»‪،‬‬ ‫والدوي الس�ابق محمد حام�د «مقيماً»‪.‬‬ ‫ويقود مب�اراة الش�باب والرائد غدا ً عى‬ ‫إس�تاد اأمر فيصل بن فهد ي الرياض‬ ‫الحك�م عباس إبراهي�م‪ ،‬ويعاونه الدوي‬ ‫ن�ار امظف�ر‪ ،‬ويحيى امعت�ق‪ ،‬وخالد‬ ‫صلوي «رابعاً»‪ ،‬والدوي الس�ابق محمد‬ ‫سعد بخيت «مقيماً»‪.‬‬ ‫ويضب�ط مواجهة ااتف�اق والفتح‬ ‫عى إستاد اأمر محمد بن فهد ي الدمام‬

‫الحك�م ال�دوي عب�د العزي�ز الفنيطل‪،‬‬ ‫ويعاونه ال�دوي مؤيد الصاي�غ‪ ،‬و وليد‬ ‫البعيمي‪ ،‬والدوي فهد العريني «رابعاً»‪،‬‬ ‫والدوي السابق يوس�ف مرزا «مقيماً»‪،‬‬ ‫ويدي�ر لقاء الهال وااتحاد عى إس�تاد‬ ‫املك فهد الدوي ي الرياض الحكم الدوي‬ ‫مرع�ي العواج�ي‪ ،‬ويعاون�ه الدولي�ان‬ ‫عبدالله الشلوي‪ ،‬وفهد العمري‪ ،‬والدوي‬ ‫س�امي النمري رابعاً‪ ،‬والدوي الس�ابق‬ ‫يوسف العقيي مقيماً‪.‬‬

‫اأهلي‬ ‫امدرب‪ :‬أليكس‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬عم�اد الحوس�ني‬ ‫«هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،1‬له ‪ ،3‬عليه ‪1‬‬

‫‪27‬‬


‫ُ‬ ‫الترشح لرئاسة وعضوية الروضة‬ ‫إغاق باب‬ ‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫أعل�ن مجل�س إدارة ن�ادي الروضة‬ ‫امكلف برئاسة سعيد امعيويد مساء أمس‬ ‫اأول ع�ن إغ�اق ف�رة الرش�ح انتخاب‬ ‫رئي�س وأعض�اء مجل�س إدارة الن�ادي‬ ‫ي دورت�ه الجدي�دة الت�ي اس�تمرت مدة‬

‫سعيد امعيويد‬

‫أسبوعن دون أن يتقدم أي شخص بطلب‬ ‫الرشح للرئاسة أو العضوية‪.‬‬ ‫وخاطب�ت إدارة الروض�ة امكت�ب‬ ‫الرئي�س لرعاي�ة الش�باب ي محافظ�ة‬ ‫اأحس�اء اتخ�اذ ال�ازم حول فت�ح باب‬ ‫الرش�ح مرة أخرى مدة ‪ 15‬يوما ً حس�ب‬ ‫النظام واللوائح امتبعة‪.‬‬

‫المطوع مدرب ًا لـ «أخضر السلة» في «اآسيوية»‬ ‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫كلف ااتحاد السعودي لكرة السلة امدرب‬ ‫الوطني يحيى امطوع بمهم�ة تدريب امنتخب‬ ‫اأول ي البطولة اآسيوية امقررة ي قطر خال‬ ‫الف�رة م�ن ‪ 13‬إى ‪ 16‬ماي�و الج�اري‪ ،‬وكان‬ ‫اتحاد الس�لة قد أق ّر برنامجا ً إعداديا ً للمنتخب‬

‫‪28‬‬

‫رياضـة‬

‫اش�تمل عى معس�كر داخ�ي ي محافظة جدة‬ ‫به�دف الظه�ور الجي�د وامنافس�ة ع�ى لقب‬ ‫البطول�ة القاري�ة‪ .‬م�ن جانب�ه‪ ،‬ش�كر امدرب‬ ‫الوطني يحيى امطوع رئيس ااتحاد السعودي‬ ‫لكرة الس�لة اأمر طال بن ب�در واأمن العام‬ ‫عبدالرحمن امس�عد ولجنة امنتخبات برئاس�ة‬ ‫الدكت�ور عي بكر عى الثقة الكبرة التي حصل‬

‫عليها ي ه�ذا امحفل الق�اري‪ ،‬متمنيا ً أن يوفق‬ ‫مع اأخر ويحقق النتائج امنتظرة‪ ،‬معربا ً عن‬ ‫تفاؤله بقيادة اأخر إى إنجاز جديد للرياضة‬ ‫السعودية‪ .‬يشار إى أن امطوع سبق له تدريب‬ ‫اأخ�ر ي البطول�ة الخليجية الت�ي أقيمت ي‬ ‫دبي‪ ،‬وكس�ب جميع الفريق ولم يخر س�وى‬ ‫من امنتخب القطري‪.‬‬

‫يحيى امطوع‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫موعد‬

‫التعاون ينجو من الهبوط بـ «القانون»‬

‫النصر‬ ‫سيتأهل‬

‫بريدة ‪ -‬سليمان الفهيد‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫ق�د يكون لقاء العامي واملكي مس�اء اليوم هو اأهم للنادين‬ ‫ي مس�رتهما هذا اموس�م أنه س�يحدد مامح كبرة لبطل كأس‬ ‫املك وامتأهل الرابع للمقعد اآس�يوي «بانتظ�ار نتائج اموندياي»‬ ‫‪ ..‬اللقاء اأول كس�به اأهي بفارق هدف�ن وخره النر بفارق‬ ‫أخط�اء التش�كيل والطريقة! اليوم يب�دو أن النر تعلم من درس‬ ‫امباراة اأوى اس�يما بعد أن قدم ي الش�وط الثاني مستوى كبراً‪،‬‬ ‫وأح�رج اأهي وكاد أن يقود امب�اراة احتماات أخرى لوا إضاعة‬ ‫نور لربة الجزاء‪ ..‬ي الرياض س�يختلف النر شكاً ومضموناً‪،‬‬ ‫وس�يبدأ من حي�ث انتهى ي لق�اء الذه�اب بذلك امس�توى الكبر‬ ‫وذلك الضغط الرهيب الذي أربك حس�ابات املكي‪ ..‬النر لن يملك‬ ‫فرص�ة أخرى هذا اموس�م عدا ه�ذه الفرصة التي تم�ر من طريق‬ ‫وعر ومعقد إا أنه قد يتعبد متى ما تعامل النراويون معه بنهج‬ ‫ش�وط الذهاب‪ ..‬ي النر تفاؤل ورغبة وتمس�ك باأمل وي اأهي‬ ‫كذل�ك إا أن جمهور النر قد يحس�م امعادل�ة وربما زف النر‬ ‫لنص�ف النهائي من الب�اب الضيق الذي لن يس�مح لهم بامرور إا‬ ‫بهدي النجاة‪ ..‬أعرف أن املكي كبر ومتمرس ويملك حظوظا ً أكر‬ ‫ي التأه�ل‪ ،‬ويملك عنار قادرة عى مفاج�أة النر بالرياض إا‬ ‫أن القري�ب من العام�ي هذه اأيام يلم�س مناخا ً تفاؤليا ً مش�وبا ً‬ ‫بحذر مع إحس�اس بامس�ؤولية ورغبة ي تعوي�ض الجماهر من‬ ‫خ�ال تحقي�ق فوز س�يكون اأغى واأثم�ن هذا اموس�م‪ ،‬فإن لم‬ ‫يتحق�ق مع�ه لقب الكأس فقد تتحقق معه امش�اركة اآس�يوية‪،‬‬ ‫ولهذا أجد نفي مياا ً لتفوق النر ي هذه امباراة متى ما تخلص‬ ‫من معضلته التاريخية واأزلية‪ ،‬وهي قبول اأهداف بس�هولة وي‬ ‫دقائق مبكرة تحبط أي محاولة استعادة الفرح‪.‬‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫نج�ا الفريق اأول لك�رة القدم ي ن�ادي التعاون‬ ‫من مقصل�ة الهبوط م�ن دوري زين للمحرفن‬ ‫للموس�م الثالث عى التواي‪ ،‬لكن امتتبع مس�رة‬ ‫التع�اون أو ما يطلق عليه ب� «س�كري القصيم»‬ ‫يجد أنه ي كل مرة كان لتحركات رجاات النادي‬ ‫وتحديدا ً أعضاء امجلس التنفيذي وثقافتهم القانونية‬ ‫العالية دور كبر ي تفادي ش�بح الهبوط وااس�تمرار‬ ‫مع الكبار موسم إضاي‪.‬‬ ‫ونج�ح التعاوني�ون ي كس�ب عديد م�ن القضايا‬ ‫والش�كاوى مس�تغلن الثغ�رات القانوني�ة ي لوائ�ح‬

‫ااتحاد السعودي لكرة القدم وأخطاء اللجان امتعددة‪،‬‬ ‫وعى الرغم من اس�تناد ع�دد من اأندية عى اللوائح ي‬ ‫شكواها ضد التعاون‪ ،‬إا أن سكري القصيم كان دائما ً‬ ‫ما يكس�ب هذه القضايا ليؤكد للجميع أنه يملك خرة‬ ‫قانونية كبرة أس�همت ي بق�اء الفريق الكروي ضمن‬ ‫الدوري اممتاز‪.‬‬ ‫ووصلت الش�كاوى الت�ي رفعت ض�د إدارة نادي‬ ‫التعاون ي امواس�م اأخرة إى س�ت ش�كاوى‪ ،‬غر أن‬ ‫التعاون تم َكن وبحنكة إدارية من كس�ب هذه القضايا‬ ‫التي أكدت وبما ا يدع مجاا ً للشك احرافية التعاونين‬ ‫ومعرفته�م التام�ة بلوائح وأنظمة ااتحاد الس�عودي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫جانب من مباراة للتعاون ي دوري زين هذا اموسم‬

‫قضية الخميس‬ ‫وكان�ت البداية بقضي�ة الاعب‬ ‫ب�در الخميس اموس�م قب�ل اماي‪،‬‬ ‫عندم�ا قدَم�ت إدارة ن�ادي نج�ران‬ ‫ش�كوى ضد التع�اون احتجاجا ً عى‬ ‫مش�اركة الاعب ي امباراة امصرية‬ ‫التي جمعت الفريقن بس�بب تحويل‬ ‫إدارة التع�اون م�ن اعب محرف إى‬ ‫ه�او‪ ،‬واس�تندت ي ش�كواها عى أن‬ ‫ٍ‬ ‫الخميس شارك مع الفريق قبل مي‬ ‫هاو‪ ،‬لكن‬ ‫ش�هر من قرار تحويله اى ٍ‬ ‫إدارة التعاون أكدت صحة مشاركته‪،‬‬ ‫موضح�ة أن الائح�ة تنطب�ق ع�ى‬ ‫الاعب�ن بالتحويل م�ن أندية أخرى‬ ‫وليس ي النادي نفسه‪ ،‬وهو ما أكدته‬ ‫لجنة ااس�تئناف التي أعادت النقاط‬ ‫لصالح التعاون‪ ،‬غر أن نجران شكك‬

‫ي حك�م لجن�ة ااس�تئناف‪ ،‬وصعّ د‬ ‫اأم�ر إى ااتحاد ال�دوي لكرة القدم‬ ‫«فيفا» الذي أنصف التعاونين وأجاز‬ ‫مشاركة الاعب ي هذه امباراة‪.‬‬ ‫إيقاف اموقع الرسمي‬ ‫وتواصلت القضي�ة التي رفعت‬ ‫ضد التع�اون بع�د أن فرضت لجنة‬ ‫اانضباط عقوب�ات مالية عى النادي‬ ‫نظر وج�ود عبارات مخل�ة باآداب‬ ‫من عد ٍد من أعضاء امنتدى الرس�مي‬ ‫للنادي عر عد ٍد من مس�ؤوي ااتحاد‬ ‫الس�عودي لكرة الق�دم‪ ،‬بيد أن إدارة‬ ‫ن�ادي التع�اون كان له�ا رأي آخر‪،‬‬ ‫إذ رفض�ت ه�ذه ااتهام�ات‪ ،‬وأكدت‬ ‫أن الس�يطرة عى امنتدى تبدو ش�به‬ ‫مس�تحيلة‪ ،‬ا سيما أن امجال مفتوح‬

‫أمام الجميع للتسجيل والقذف باسم‬ ‫الجماهر التعاونية ما يتيح أي عضو‬ ‫اإرار بالنادي بهذه الطريقة‪ ،‬وعى‬ ‫إث�ر ذل�ك اس�تأنفت اإدارة الق�رار‬ ‫وكالعادة كسبوا القضية بالقانون‪.‬‬ ‫أزمة مميي‬ ‫ول�م يقت�ر راع ن�ادي‬ ‫التع�اون ع�ى قضيت�ي الخمي�س‬ ‫واموقع الرسمي للنادي‪ ،‬بل استمرت‬ ‫مطلع اموسم اماي‪ ،‬وتحديدا ً حينما‬ ‫أث�ار ن�ادي الفيص�ي جدا ً واس�عا ً‬ ‫باحتجاجه ع�ى تعاق�د التعاون مع‬ ‫امح�رف األباني ميقن مميي بحجة‬ ‫أن إدارة ن�ادي التع�اون فاوض�ت‬ ‫الاع�ب رغ�م أن عقده م�ع الفيصي‬ ‫م�ا زال س�ارياً‪ ،‬ولك�ن ااحتجاج لم‬ ‫يس�تمر طوي�اً‪ ،‬حتى ج�اء القرار‬ ‫الذي أنص�ف التع�اون وأجاز هذه‬ ‫الصفقة‪ ،‬وبدأ الاعب بامشاركة مع‬ ‫التعاون بشكل رس�مي منذ الجولة‬ ‫اأوى م�ن دوري زين للمحرفن ي‬ ‫هذا العام‪.‬‬

‫ثغرة جوكيكا‬ ‫وي مطل�ع اموس�م الري�اي‬ ‫الح�اي‪ ،‬اس�تغل التعاوني�ون ثغ�رة‬ ‫قانوني�ة وتعاقدوا مع م�درب نجران‬ ‫امقدون�ي جوكي�كا رغ�م أن عقده ما‬ ‫زال س�اريا ً م�ع فريقه مس�تندين ي‬ ‫ه�ذه الخطوة ع�ى ثغ�رة قانونية ي‬ ‫عقده مع نادي نج�ران تنص عى أنه‬ ‫ي حال عدم تس�لمه مقدم العقد قبل‬ ‫تاريخ الثان�ي من فراير يحق له رفع‬ ‫شكوى حتى السابع من الشهر نفسه‪،‬‬ ‫وحينه�ا يحق للم�درب فس�خ العقد‬ ‫والتوقي�ع مع نا ٍد آخ�ر بموجب العقد‬ ‫امرم بن الطرفن‪ ،‬وبعد ش�د وجذب‬ ‫ل�م يس�تمر طوي�اً كس�ب التعاون‬ ‫القضية ي النهاية‪.‬‬ ‫إيقاف مجري‬ ‫واس�تمر ال�راع القانون�ي‬ ‫التعاون�ي م�ع ااتحاد الس�عودي ي‬ ‫قضي�ة الاع�ب ذياب مج�ري الذي‬ ‫أوقفت�ه لجن�ة اانضب�اط ثمان�ي‬ ‫مباريات عى خلفي�ة تقرير من لجنة‬

‫الح�كام يدي�ن الاعب بااعت�داء عى‬ ‫الحكم فهد ام�رداي‪ ،‬لكن التعاونين‬ ‫رفضوا ذلك واس�تغلوا خطأ جس�يما ً‬ ‫من لجنة الح�كام بعد أن دوَن الحكم‬ ‫فه�د امرداي ي تقريره اأس�اي «ا‬ ‫يء يذك�ر» ليع�ود بعده�ا ويرس�ل‬ ‫تقريرا ً إلحاقيا ً يدين فيه الاعب‪ ،‬وعى‬ ‫إثره رفعت إدارة التع�اون مذكرة إى‬ ‫لجن�ة ااس�تئناف مس�تندة ع�ى أن‬ ‫تقرير الحكم اأخر غ�ر قانوني أنه‬ ‫لم يذكر ي تقريره اأس�اي أن هناك‬ ‫تقريرا ً إلحاقياً‪ ،‬وبالفعل نقضت لجنة‬ ‫ااس�تئناف الق�رار بعد م�ي أربعة‬ ‫لقاءات حرم منها التعاون من خدمات‬ ‫الاعب بطريقة غر رعية‪.‬‬ ‫بصق الثنيان‬ ‫وأخ�را ً ج�اءت حادث�ة البصق‬ ‫التي اتهم فيها الحكم س�امي النمري‬ ‫حارس مرم�ى التعاون فه�د الثنيان‬ ‫دون أن تظهر لقط�ات تليفزيونية أو‬ ‫ص�ور فوتوغرافية بص�ق الاعب عى‬ ‫الحكم‪ ،‬لرفع لجن�ة الحكام تقريرها‬

‫(الرق)‬

‫امرس�ل من مراقب امب�اراة‪ ،‬بيد أنها‬ ‫حذف�ت اس�تدال امراق�ب بش�هادة‬ ‫الحكم لتجعله شاهدا ً ي قضية وصفها‬ ‫البعض بالتزوير وعى ضوئها أوقفت‬ ‫لجن�ة اانضب�اط الاع�ب مدة س�تة‬ ‫شهور‪ ،‬وكالعادة لعب التعاونيون عى‬ ‫خطأ لجنة الحكام ي حذف اس�تدال‬ ‫امراق�ب بالحكم وكس�بوا القضية ي‬ ‫نهاية امطاف‪.‬‬ ‫استهاك مادي‬ ‫ا ينكر أح�د الثقافة القانونية‬ ‫العالي�ة لرج�اات التع�اون الذي�ن‬ ‫كس�بوا القضايا ونالوا من الثناء ما‬ ‫يستحقون‪ ،‬لكن الذي يفرض نفسه‬ ‫ي كل هذه القضايا‪ ،‬إى متى يستمر‬ ‫ه�ذا الوضع الذي اس�تهلك رجاات‬ ‫التع�اون مادي�اً‪ ،‬وكاد يتس�بب ي‬ ‫أكثر م�ن مرة ي هبوطهم إى دوري‬ ‫الدرج�ة اأوى‪ ،‬اإجاب�ة ق�د تب�دو‬ ‫غامض�ة‪ ،‬غر أن الجماه�ر تتفاءل‬ ‫بظهور «جميل» للفريق ي اموس�م‬ ‫امقبل‪.‬‬

‫وعد بإعادة الفريق اأول إلى دوري الثانية سريعً‪ ..‬وأشاد بإنجاز الشباب‬

‫رئيس العدالة‪ :‬اأنظمة أفقدتنا الاعبين وض َيعت علينا المايين‬ ‫اأحس�اء � مصطف�ى‬ ‫الريدة‬ ‫أب�دى رئيس مجل�س إدارة‬ ‫ن�ادي العدال�ة امهن�دس‬ ‫عبدالعزي�ز ب�ن عبدالل�ه‬ ‫امضحي‪ ،‬سعادته بما حققه‬ ‫فري�ق ك�رة الق�دم لدرجة‬ ‫الش�باب ي الن�ادي بف�وزه‬ ‫بامرك�ز اأول ي بطول�ة امملك�ة‬ ‫أندية الدرجة اأوى وصعوده إى‬ ‫ال�دوري اممتاز للش�باب‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫ه�ؤاء الش�باب لم يق�روا وأنا‬ ‫فخور بهم‪ ،‬لقد وعدوني بتحقيق‬ ‫ه�ذا الحل�م قب�ل بداي�ة دوري‬ ‫اأحس�اء‪ ،‬فأوفوا بالوعد وحققوا‬ ‫الطم�وح‪ ،‬وس�اروا بالفري�ق ي‬ ‫الطريق الصحيح‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬ش�خصيا ً كان لدى‬ ‫إحس�اس كبر بأنهم سيتفوقون‬ ‫ع�ى الكل وحس�م اللق�ب‪ ،‬ورفع‬ ‫ال�كأس عالياً‪ ،‬والاعبون بدورهم‬ ‫أوف�وا بوعده�م وقدم�وا الكأس‬ ‫هدي�ة متواضعة لن�ا‪ ،‬وإذ أبارك‬ ‫لهم وللجهازي�ن اإداري والفني‪،‬‬ ‫وأه�اي الحليل�ة والجماه�ر‬ ‫واأحساء عامة‪ ،‬وجميع من وقف‬ ‫مع الفريق حتى حققنا امطلوب‪،‬‬ ‫أب�ارك لأحس�اء اإنج�ازات‬ ‫امتتالي�ة‪ ،‬بداي�ة م�ن إنج�از‬ ‫الفت�ح بالفوز بلق�ب دوري زين‬ ‫الس�عودي للمحرف�ن‪ ،‬وصعود‬ ‫فريقنا للش�باب لل�دوري اممتاز‬ ‫برفقة فريق الجيل‪ ،‬وعقبال فريق‬ ‫هج�ر للناش�ئن الذي ب�ات عى‬ ‫مقرب�ة من الصع�ود‪ ،‬وأتمنى أن‬ ‫يصع�د ممثل اأحس�اء ي دوري‬ ‫الثالثة فريق النج�وم وأن يصعد‬ ‫ل�دوري الثانية‪ ،‬كما أتمنى تثبيت‬ ‫فريقن�ا اأول ي دوري الثاني�ة‬ ‫بزي�ادة عدد الف�رق‪ ،‬وعموما ً كل‬ ‫ه�ذه اأمور ترفنا ي اأحس�اء‪،‬‬ ‫ومن اماح�ظ أن أندية اأحس�اء‬

‫حققت إنجازات كبرة‪ ،‬وأتمنى لها‬ ‫التوفيق وااستمرارية‪.‬‬ ‫وعن اأبطال وهل س�يكونون‬ ‫نواة للمستقبل‪ ،‬قال‪ :‬فريقنا خليط‬ ‫ب�ن الش�باب والناش�ئن‪ ،‬وم�ن‬ ‫الطبيعي أنهم سيكونون مستقبل‬ ‫العدال�ة‪ ،‬وه�ؤاء النج�وم ب�دأوا‬ ‫يأخذون مواقعهم مع الفريق اأول‬ ‫من خال مباريات اأخرة بدوري‬ ‫الثاني�ة‪ ،‬وه�م الن�واة الحقيقي�ة‬ ‫للفري�ق اأول اعتبارا ً من اموس�م‬ ‫الري�اي الجدي�د‪ ،‬ب�ل س�يعتمد‬ ‫عليهم ي امقام اأول‪.‬‬ ‫وع�ن هب�وط الفري�ق اأول‬ ‫ل�دوري امناطق وعودت�ه لدوري‬ ‫أندية اأحساء‪ ،‬قال‪ :‬خططنا لعودة‬

‫الفريق الريعة هذا العام لدوري‬ ‫الثانية‪ ،‬وي الحقيقة هبوط الفريق‬ ‫كان مؤسفاً‪ ،‬رغم أنه قدم مباريات‬ ‫رائعة ج�دا ً ي دوري الثانية‪ ،‬لكن‬ ‫هن�اك أمورا ً غريب�ة وراء هبوطه‪،‬‬ ‫وحت�ى اآن ا نع�رف ذل�ك الر‪،‬‬ ‫فمثاً تت�م إعادة الك�رات للخلف‬ ‫لكنه�ا تس�كن مرمان�ا‪ ،‬بطريق�ة‬ ‫عجيب�ة وغريبة‪ ،‬ونح�ن ي اإدارة‬ ‫خطتن�ا العودة الريع�ة‪ ،‬بيد أننا‬ ‫س�نعتمد ع�ى الاعب�ن الش�باب‬ ‫وبع�ض اانتداب�ات امميزة‪ ،‬كذلك‬ ‫التعاق�د م�ع جهاز فن�ي كفء ي‬ ‫مستوى الطموحات‪ ،‬ونحن بدورنا‬ ‫ي اإدارة سنعمل بكل ما أوتينا من‬ ‫قوة إعادة الفريق لدوري الثانية‪،‬‬

‫رئيس العدالة يحمل الكأس‬

‫(الرق)‬

‫أش�كر أبن�اء الحليل�ة والجماهر‬ ‫ع�ى وقفتهم مع الفري�ق‪ ،‬وأتمنى‬ ‫أن نس�عدهم ي الق�ادم‪ ،‬وكن�ا‬ ‫نخطط أيض�ا ً للصعود إى الدرجة‬ ‫اأوى‪ ،‬لك�ن تجري الري�اح بما ا‬ ‫تشتهي السفن‪ ،‬فقد جاءت النتائج‬ ‫عكسية‪ ،‬والاعبون أنفسهم لديهم‬ ‫الرغبة ي الصعود وعملوا كل ما ي‬ ‫وسعهم‪ ..‬لكن!!‬ ‫وع�ن التفري�ط ي نج�وم‬ ‫الفريق وانتقالهم أندية أخرى ي‬ ‫الوقت ال�ذي كان الفريق ي ّ‬ ‫أمس‬ ‫الحاج�ة له�م‪ ،‬ق�ال‪ :‬مع اأس�ف‬ ‫الش�ديد أنظم�ة الرئاس�ة العامة‬ ‫لرعاي�ة الش�باب تتي�ح لاعب�ن‬ ‫اانتق�ال‪ ،‬لق�د انتقل م�ن فريقنا‬ ‫اعب�ون ي عم�ر ‪ 18‬س�نة‪ ،‬وهذا‬ ‫ظلم‪ ،‬فيفرض أن ينتقل الاعبون‬ ‫ي مث�ل ه�ذا العمر بمبل�غ يصل‬ ‫إى ثاث�ة ماين ري�ال‪ ،‬ي ظل ما‬ ‫يقدمون�ه م�ن مس�تويات عالية‪،‬‬ ‫لكنه�م انتقل�وا بمبال�غ زهي�دة‬ ‫وصلت إى مائة أل�ف ريال فقط‪،‬‬ ‫ويف�رض أن يُدفع للن�ادي مبلغ‬ ‫أك�ر م�ن ه�ذا بكثر‪ ،‬فس�ن ‪18‬‬ ‫سنة عمر نضوج لاعب‪ ،‬لكن مع‬ ‫اأسف الشديد يُسمح له باانتقال‬ ‫ويحص�ل النادي ع�ى مبلغ زهيد‬ ‫جداً‪ ،‬والنادي ي بداية قطف ثمار‬ ‫الاعب لكن�ه ينتقل بنظام غريب‬ ‫وعجي�ب‪ ،‬وتابع‪ :‬يف�رض إعادة‬ ‫النظ�ر ي هذا النظ�ام‪ ،‬نحن كنادٍ‬ ‫نفكر ي ااس�تفادة م�ن خدمات‬ ‫الاع�ب‪ ،‬لكن�ه فجأة يركن�ا لنادٍ‬ ‫آخ�ر‪ ،‬مقاب�ل مبلغ زهي�د كبدل‬ ‫تدري�ب‪ ،‬علم�ا ً ب�أن الاع�ب كما‬ ‫ذك�رت يس�تحق أكثر م�ن ثاثة‬ ‫ماين ري�ال‪ ،‬وهذا ال�يء ليس‬ ‫ي مصلحة الكرة الس�عودية‪ ،‬وما‬ ‫يح�دث مخجل ومؤل�م ومؤثر ي‬ ‫س�ر اأندية‪ ،‬وي العدال�ة عانينا‪،‬‬ ‫فق�د انتق�ل نحو خمس�ة اعبن‬ ‫بهذه الطريقة‪ ،‬وتررنا كثراً‪.‬‬


‫وأخيراً‪ ..‬دوسري الهال يخضع للجراحة في ليون‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬ ‫أك�دت الفح�وص الطبية الت�ي أجراها اعب‬ ‫الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الهال عبدالعزيز‬ ‫ال�دوري‪ ،‬ي مدينة ليون الفرنس�ية‪ ،‬حاجته إى‬

‫رياضـة‬

‫إجراء عملية جراحية ي موضع إصابته الس�ابقة‬ ‫ي اأوردة الدموية بالساق‪ ،‬ومن امقرر أن يخضع‬ ‫للعملية ي ال�‪ 24‬من ش�هر مايو الجاري‪ ،‬عى أن‬ ‫يغادر إى ليون قبل موعد العملية بيومن‪.‬‬ ‫يذك�ر أن الاعب يعاني عيبا خلقيا‪ ،‬يتمثل ي‬

‫عدم وصول الدم إى إحدى العضات‪ ،‬وهو السبب‬ ‫الرئي�س ي إصابات�ه امتك�ررة‪ ،‬وكان ق�د خضع‬ ‫لفحوصات طبية وش�عبية ي السعودية والخليج‬ ‫وأوروبا عى مدى العامن اماضين‪ ،‬ورفض إجراء‬ ‫العملي�ة ي أكثر من مكان‪ ،‬إى أن استس�لم أخرا‬

‫لنصائح فرنس�ية وأمريكية‪ ،‬وأصب�ح مجرا عى‬ ‫إجرائها‪.‬‬ ‫من جهة أخرى أعطى الجهاز الطبي ي نادي‬ ‫اله�ال الضوء اأخر لاعب�ن عبدالله الزوري‪،‬‬ ‫ونواف العاب�د‪ ،‬للمش�اركة ي التمارين الجماعية‬

‫‪29‬‬

‫بعد اكتمال جاهزيتهم�ا الطبية واللياقية‪ ،‬ويبقى‬ ‫أم�ر مش�اركتهما ي امب�اراة بيد م�درب الفريق‬ ‫زاتكو‪ ،‬فيما تحوم الش�كوك حول مش�اركة قائد‬ ‫الفريق يار القحطاني‪ ،‬ي مباراة ااتحاد‪ ،‬غر أن‬ ‫مشاركته أمام لخويا القطري مؤكدة‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫كش�ف امتحدث الرس�مي‬ ‫لاتح�اد الس�عودي لكرة‬ ‫الق�دم عدن�ان امعيب�د أن‬ ‫اتح�اده س�يتدخل لخصم‬ ‫الاع�ب‬ ‫مس�تحقات‬ ‫اأكوادوري أيوي من امستحقات‬ ‫الرس�مية لن�ادي الن�ر ل�دى‬ ‫ااتح�اد ورابط�ة امحرف�ن ي‬ ‫حاله عدم التزام اأخر بالس�داد‬ ‫قب�ل نهاية يوني�و امقب�ل‪ ،‬وهو‬ ‫التاريخ امتفق علي�ه‪ ،‬ريطة أن‬ ‫يتقدم الاعب بش�كوى رس�مية‬ ‫تفي�د بعدم الت�زام نادي�ه منحه‬ ‫حقوق�ه كما هو منص�وص عليه‬ ‫ي ااتفاقي�ة اموقعة بن الطرفن‬

‫والت�ي ع�ى ضوئه�ا ت�م منح�ه‬ ‫مخالصة مالية‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن نهاية الش�هر امقبل‬ ‫هو آخر موعد للسداد وفق صيغة‬ ‫ااتفاق بن أيوي وناديه التي عى‬ ‫ضوئها ت�م منح الاعب مخالصة‬ ‫مالي�ة اس�تفاد منه�ا الن�ر ي‬ ‫تس�جيل اليونان�ي أنجيلي�وس‬ ‫خاريستياس ي الفرة اماضية‪.‬‬ ‫وق�ال امعيب�د ل�� ال�رق‪:‬‬ ‫امخالص�ة الت�ي أجراه�ا النر‬ ‫نظامي�ة‪ ،‬ك�ون الن�ادي اتف�ق‬ ‫م�ع الاع�ب ع�ى تس�ديد كامل‬ ‫حقوق�ه قب�ل ‪،2013 /6/ 30‬‬ ‫ومايخ�ص اتحاد اللعب�ة هو أن‬ ‫الطرفن متفقان وتم التوقيع عى‬ ‫امخالص�ة‪ ،‬وبذلك يك�ون إجراء‬

‫عدنان امعيبد‬ ‫اس�تبدال الاع�ب ي تل�ك الفرة‬ ‫نظاميا ً وه�ذا ماعملت عليه لجنة‬ ‫ااح�راف بااتح�اد الس�عودي‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن اتح�اد القدم ليس‬ ‫له عاقة بمايثار حول امخالصة‪،‬‬

‫أنه ق�ام بتطبي�ق النظ�ام وفق‬ ‫اللوائح امعتمدة‪ ،‬وس�يكون دوره‬ ‫فقط حفظ حقوق الاعب «كبقية‬ ‫الاعبن» ي حالة تقدمة بشكوى‬ ‫إذا مال�م يلت�زم الن�ر بكام�ل‬ ‫حقوقه‪.‬‬ ‫وكان رئي�س ن�ادي النر‬ ‫اأم�ر فيصل ب�ن تركي ق�د أقر‬ ‫ي تري�ح فضائ�ي عق�ب لقاء‬ ‫فريقه باأهي‪ ،‬بوجود مستحقات‬ ‫مالي�ة لاعب اأك�وادوري‪ ،‬اأمر‬ ‫الذي أثار ردود فعل واسعة كون‬ ‫الن�ادي العاصم�ي كان قد أعلن‬ ‫قب�ل نهائ�ي كأس وي العهد أنه‬ ‫أجرى تسوية مالية وسلم الاعب‬ ‫كاف�ة مس�تحقاته البالغ�ة ‪130‬‬ ‫ألف دوار‪.‬‬

‫أيوي يرقد طريحا ً ي امستشفى بعد إصابته‬

‫(الرق)‬

‫نجران بـ «فرصتين» يتحدى طموح اإماراتيين‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫يس�عى الفري�ق اأول لكرة‬ ‫الق�دم ي نادي نج�ران إى‬ ‫تحقي�ق إنج�از تاريخ�ي‬ ‫بالتأه�ل إى امباراة النهائية‬ ‫لبطول�ة اأندي�ة الخليجية‬ ‫ال�� ‪ 28‬عندم�ا يح�ل ضيفا ً عى‬ ‫نظره بن�ي ي�اس اإماراتي عند‬ ‫الس�اعة ‪ 6:30‬م�ن مس�اء اليوم‬ ‫عى اس�تاد الشامخة ي بني ياس‬

‫ي إياب الدور نصف النهائي من‬ ‫امسابقة‪.‬‬ ‫ويدخ�ل فري�ق نج�ران امب�اراة‬ ‫بفرصتي الفوز أو التعادل لبلوغ‬ ‫النهائ�ي بعد فوزه عى منافس�ه‬ ‫بهدف نظيف ي مب�اراة الذهاب‬ ‫اأربع�اء اماي‪ ،‬ي ح�ن يحتاج‬ ‫بني ياس إى الفوز بفارق هدفن‬ ‫لتحقيق آمال جماهره‪.‬‬ ‫ويأم�ل نج�ران ي مواصل�ة‬ ‫مش�واره امميز ي هذه امس�ابقة‬

‫ووائل عيان‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يأم�ل بني ياس‬ ‫اإمارات�ي أن يك�ون ي اموع�د‬ ‫امناس�ب للعب�ور إى امب�اراة‬ ‫النهائي�ة ومن ثم خط�ف اللقب‪،‬‬ ‫ويعتم�د مدرب�ه التش�يكي‬ ‫جوزيف ش�وفانيك عى كتيبة من‬ ‫امحرف�ن أبرزهم امري محمد‬ ‫أبوتريكة والس�ويدي كريستيان‬ ‫ويلهامس�ون وال�دوي عام�ر‬ ‫عبدالرحمن‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد الشامخة في بني ياس‬

‫فريد شكام‬

‫بوحيمد ِ‬ ‫يوقع‬ ‫لـ«ااتفاق» مقابل‬ ‫مليوني ريال‬ ‫اأحس�اء � مصطف�ى‬ ‫الريدة‬ ‫ِ‬ ‫يوقع ي�وم غد الخميس اعب‬ ‫الفري�ق اأول لك�رة الق�دم‬ ‫بنادي هج�ر توفيق بوحيمد‬ ‫لصالح ن�ادي ااتف�اق‪ ،‬مدة‬ ‫عام�ن ‪ ،‬قب�ل أن يخ�وض فريقه‬ ‫مبارات�ه أم�ام فري�ق الفت�ح ي‬ ‫إي�اب دور ال�� ‪ 8‬مس�ابقة كأس‬ ‫امل�ك لأبط�ال‪ ،‬التي س�تقام عى‬ ‫أرض ملعب اأم�ر محمد بن فهد‬ ‫بالدمام‪ ،‬وذلك مقابل مليوني ريال‬ ‫لاع�ب‪ ،‬وكان الاع�ب ق�د اختلف‬ ‫قبل أي�ام مع إدارة ن�ادي ااتفاق‬ ‫عى امقابل امادي الذي س�يحصل‬ ‫عليه مقابل التوقيع ‪ ،‬لكن الطرفن‬ ‫توصا إى اتفاق نهائي‪.‬‬

‫بني ياس‬ ‫امدرب‪ :‬سالم العري‬ ‫هداف الفريق‪ :‬ويلهامسون‬ ‫«هدفان»‬ ‫لع�ب ‪ ،6‬ف�از ‪ ،2‬تعادل ‪،2‬‬ ‫خر ‪2‬‬

‫نجران‬ ‫امدرب‪ :‬امقدوني جوكيكا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬حمزة‬ ‫الدردور «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،6‬فاز ‪ ،4‬تعادل ‪،0‬‬ ‫خر ‪2‬‬ ‫محمد ابو تريكة‬

‫شراكة مجتمعية بين نادي هجر والندوة العالمية للشباب اإسامي‬ ‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫تحقيق�ا ً للتع�اون والتكام�ل امجتمع�ي‬ ‫ج�رت ظه�ر أم�س ي مكتب رئي�س نادي‬ ‫هجر امهندس عبدالرحمن النعيم‪ ،‬مراس�م‬ ‫توقيع مذك�رة التعاون والراكة امجتمعية‬ ‫بن ن�ادي هجر والن�دوة العامية للش�باب‬ ‫اإس�امي ي اأحساء‪ّ ،‬‬ ‫وقع عن هجر رئيس‬ ‫ّ‬ ‫مجل�س إدارته عبدالرحمن النعي�م‪ ،‬فيما وقع عن‬ ‫الندوة العامية للشباب اإسامي امهندس نبيل بن‬ ‫محمد الق�اي‪ ،‬وجرت مراس�م التوقيع بحضور‬ ‫مدي�ر ع�ام نادي هج�ر عي ب�ن خلي�ل العيى‪،‬‬ ‫وام�رف العام عى اأنش�طة الثقافي�ة ي النادي‬ ‫خال�د بن عم�ر الس�ليمان‪ ،‬ومدير ن�ادي العطاء‬ ‫ااجتماعي عبدالله بن سعيد الجمعان‪.‬‬ ‫ويأتي توقيع عقد الراكة لتحقيق أهداف‬ ‫التعاون والتكام�ل امجتمعي‪ ،‬باإضافة إى نر‬ ‫الوعي ي امجاات الش�بابية امختلف�ة الرفيهية‬ ‫والثقافي�ة وااجتماعي�ة والتطوعية‪ ،‬ويس�تفيد‬ ‫الطرفان م�ن اإمكانات امتوفرة لدى كل طرف‪،‬‬ ‫وج�اء توقي�ع العقد بن�ا ًء عى موافقة الرئاس�ة‬

‫النعيم والقاي يوقعان ااتفاقية‬ ‫العام�ة لرعاي�ة الش�باب ع�ى إط�اق مروع‬ ‫الراك�ة امجتمعي�ة‪ ،‬وي ضوء م�ا يحمله نادي‬ ‫هجر كن�ا ٍد من اأندية الرياضية ي وطننا الغاي‬ ‫م�ن رس�الة تربوية ش�املة ومنهج وس�طي ي‬ ‫تربية الش�باب وتوجيههم‪ ،‬وستكون أوى لبنات‬ ‫ه�ذه الراكة اس�تضافة ن�ادي هج�ر برنامج‬

‫(الرق)‬

‫(بصم�ة صيف) ي كامل ش�هر ش�عبان امقبل‪،‬‬ ‫وتنس�يق اللجان العاملة في�ه وفريق العمل من‬ ‫كا الطرفن‪ ،‬باإضافة إى إطاق برامج رياضية‬ ‫كرنام�ج اأومبياد الري�اي ودورة نادي هجر‬ ‫للركات ي ش�هر رمض�ان امب�ارك‪ ،‬التي تبدأ‬ ‫م�ن أول أيام�ه وحت�ى منتصف�ه‪ ،‬باإضافة إى‬

‫اس�تضافة أي برنامج ش�بابي ترغ�ب الندوة ي‬ ‫تقديم�ه مس�تقباً لدى نادي هجر وااس�تفادة‬ ‫م�ن الكوادر الش�بابية بالندوة ي إع�داد برامج‬ ‫تستقطب فئة الشباب عى مدار العام ي النادي‪.‬‬ ‫وأب�دى مدي�ر الن�دوة العامي�ة للش�باب‬ ‫اإس�امي ي اأحس�اء امهندس نبي�ل بن محمد‬ ‫القاي‪ ،‬س�عادته بتوقيع عق�د الراكة‪ ،‬ورأى‬ ‫أن اأندية ي الوقت الراهن تقدم رس�الة سامية‬ ‫من خال حرصها عى استغال طاقات الشباب‬ ‫فيم�ا يع�ود عليه�م وع�ى مجتمعه�م بالنف�ع‬ ‫والفائ�دة‪ ،‬مؤكدا ً أنهم حريص�ون عى تهيئة كل‬ ‫بيت وكل أرة لانخراط ي العمل التطوعي‪.‬‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬أكد رئي�س مجلس إدارة نادي‬ ‫هجر امهن�دس عبدالرحمن ب�ن عبدالله النعيم‪،‬‬ ‫أن ن�ادي هج�ر وبالتع�اون مع الن�دوة العامية‬ ‫للش�باب اإس�امي حريص عى غ�رس مفهوم‬ ‫العمل التطوعي ي فئة الش�باب والعمل عى نر‬ ‫الوعي فيما بينهم بإقامة أنشطة وفعاليات تعود‬ ‫بالفائ�دة عليهم وعى امجتمع الذي يعدّون جزءا ً‬ ‫ا يتج�زأ من�ه‪ ،‬وبالتاي إعداد جيل من الش�باب‬ ‫قادر عى تحقيق طموحاته‪.‬‬

‫توج ببطولة الهيئة الملكية السابعة‬ ‫منتخب ركاء يواجه الفتح‪ ..‬اإثنين اأسطول الشرقي يُ َ‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫انطلق مساء أمس اأول اإثنن امعسكر اإعدادي منتخب دوري‬ ‫ركاء ي معهد إعداد القادة بمدينة الرياض تحت إراف الجهاز‬ ‫الفني امكوّن من امدرب نايف العنزي‪ ،‬ومساعده بندر اأحمدي‪،‬‬ ‫ومدرب اللياقة أحم�د الزهراني‪ ،‬ومدرب الحراس ماجد الغانم‪،‬‬ ‫وتم استبعاد اعبي فرق الرياض والنهضة والخليج عن القائمة‬ ‫الرئيس�ية مش�اركتهم مع أنديتهم ي الدورة الثاثي�ة لتحديد الصاعد‬ ‫الثان�ي إى دوري جميل مع العروبة ي اموس�م امقب�ل‪ .‬ومن امقرر أن‬ ‫يك�ون الفريق قد خاض أمس لقاء وديا مع أومبي الهال قبل امغادرة‬ ‫إى اأحس�اء ماقاة الفتح اإثنن امقب�ل ي اللقاء الخري لصالح أرة‬ ‫اعب امنتخب السعودي ونادي الرياض فهد الحمدان‪ ،‬رحمه الله‪.‬‬ ‫ويدي�ر الفريق زه�ر الروضان‪ ،‬واإداري إبراهيم عس�ري‪ ،‬ويرف‬ ‫عليه امدير التنفيذي لدوري ركاء أحمد العقي��‪.‬‬

‫الجبيل ‪ -‬محمد الزهراني‬ ‫تُوِج فريق اأسطول الرقي‬ ‫لكرة الق�دم ب�كأس بطولة‬ ‫الهيئ�ات وامؤسس�ات لكرة‬ ‫القدم السابعة التي تنظمها‬ ‫الهيئة املكي�ة بالجبيل بعد‬ ‫فوزه مس�اء أمس اأول عى فريق‬ ‫رك�ة س�بكيم بنتيج�ة خمس�ة‬ ‫أه�داف مقابل هدف واحد‪ ،‬وذلك‬ ‫ع�ى ملع�ب الدان�ة بالحوي�ات‪،‬‬ ‫وبحض�ور مدي�ر ع�ام الخدمات‬ ‫العام�ة بالهيئ�ة املكي�ة بالجبيل‬ ‫عبدالعزيز امسند وقائد اأسطول‬

‫فريق اأسطول الرقي يحمل كأس البطولة ( تصوير‪ :‬عي السويد )‬ ‫الرق�ي الل�واء إبراهي�م امغلوث‬ ‫واللواء غش�ام القحطاني مساعد‬

‫اإياب !‬ ‫عادل التويجري‬

‫يواجه بني ياس بأفضلية مباراة الذهاب‬

‫التي احتل فيه�ا امركز الثاني ي‬ ‫دور امجموع�ات‪ ،‬قب�ل أن يطيح‬ ‫بمواطن�ه الفيصي من امس�ابقة‬ ‫بالف�وز عليه بهدف�ن نظيفن ي‬ ‫الدور ربع النهائي‪ ،‬ويعول مدربه‬ ‫امقدون�ي جوكيكا ع�ى مجموعة‬ ‫ممي�زة م�ن الاعب�ن يتقدمه�م‬ ‫متعب س�الم وصاح�ب العبدالله‬ ‫وهداف�ه اأردني حم�زة الدردور‬ ‫وامدافع الجزائري فريد ش�كام‬ ‫والثنائي الس�وري جهاد الحسن‬

‫كام عادل‬

‫اتحاد القدم يمنح «أيوفي» مستحقاته من حصة النصر‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬

‫عبدالعزيز الدوري‬

‫قائ�د اأس�طول والل�واء فه�د‬ ‫امغل�وث قائ�د القاع�دة البحرية‬

‫واللواء فهد امطري مدير عمليات‬ ‫اأس�طول وع�دد من امس�ؤولن‬ ‫ورؤس�اء اأقس�ام ومس�ؤوي‬ ‫الركات ‪.‬‬ ‫وش�هدت امب�اراة الختامي�ة‬ ‫س�يطرة واضحة لفريق اأسطول‬ ‫الرق�ي توَجها بخمس�ة أهداف‬ ‫نظيفة عى مدار الش�وطن لتعلن‬ ‫صافرة الحكم الدوي فهد العريني‬ ‫نهاية امبارة بخماس�ية لأسطول‬ ‫الرق�ي ‪.‬ليت�م بعده�ا تتويج�ه‬ ‫ب�كأس البطول�ة م�ن ي�د راع�ي‬ ‫امب�اراة وتس�ليم الجوائز لاعبن‬ ‫امتميزين ي البطولة واإدارين ‪.‬‬

‫• إياب كأس اأبطال سيكون بحسابات «مختلفة» !‬ ‫• الهال مع ااتحاد النتيجة صعبة عليهما !‬ ‫• الهال بخيار الفوز فقط !‬ ‫• ااتحاد بخيارين !‬ ‫• خطاب ااتحادين بعد الذهاب كان «مستعجا» !‬ ‫• تحدث الرئيس عن «الكبار» و»الصغار» !‬ ‫• فيما هو يعاني مع «هزازي» !‬ ‫• حسابيا‪ ،‬ااتحاد اأقرب !‬ ‫• فنيا‪ ،‬الهال اأحق !‬ ‫• الشباب يسر نحو اأهي !‬ ‫• واأهي يكاد يرب موعدا «مؤكدا» مع الشباب !‬ ‫• ي اإياب لن نسمع «بيانا تحفظيا» !‬ ‫• رغم أن البيان السابق «أتى أكله» !‬ ‫• ااتفاق أقرب من الفتح !‬ ‫•الفتح ما زال تحت تأثر «الفرحة» !‬ ‫• أتمنى أن ا يتدخل الحكام ي تحديد امتأهلن !‬ ‫• كما حدث ي العام اماي مع النر والفتح!‬ ‫• أو كما شاهدنا ي نزال الهال مع ااتحاد !‬ ‫• مقتن ٌع تماما ً أن اأجنبي هو الحل الوحيد!‬ ‫• عى اأقل «كخيار» لأندية !‬ ‫• اإرار عى قرار خاطئ «عناد» !‬ ‫• اأندية عليها أن تفعّ ل دورها ي الرابطة !‬ ‫• والرابط�ة عليه�ا أن «تحم�ي» اأندي�ة وتطال�ب‬ ‫بحقوقها !‬ ‫• لست مع رئيس الهال ي اتصاله برئيس ااتحاد !‬ ‫• وا مع بيان النر !‬ ‫• وا سخط البقية !‬ ‫• خذوا حقوقكم عر الرابطة !‬ ‫• إا إن كانت الرابطة ا «تهش وا تنش» !‬ ‫• الهال ضد ااتفاق !‬ ‫• الشباب ضد اأهي !‬ ‫• ضعوها ي «امفضلة» !‬ ‫• ذاك هو الدور نصف النهائي !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫ثاث مواجهات عربية نارية في ثمن نهائي كأس ااتحاد اإفريقي‬ ‫القاهرة ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أس�فرت قرع�ة ال�دور ثم�ن النهائ�ي‬ ‫مس�ابقة كأس ااتح�اد اإفريقي لكرة‬ ‫الق�دم التي س�حبت أم�س ي القاهرة‬ ‫عن ثاث مواجه�ات عربية نارية بينها‬ ‫واحدة مغربية مائة ي امائة‪.‬‬ ‫وضمنت تس�عة فرق عربي�ة تأهلها إى ثمن‬

‫رياضـة‬

‫نهائي كأس ااتحاد بينها أربعة فرق خرجت‬ ‫خالية الوفاض من الدور ثمن النهائي مسابقة‬ ‫دوري أبط�ال إفريقي�ا ه�ي الفت�ح الرباطي‬ ‫امغرب�ي‪ ،‬وف�اق س�طيف وش�بيبة بجاي�ة‬ ‫الجزائريان والنادي البنزرتي التوني‪.‬‬ ‫وتتمث�ل الكرة العربي�ة بثاثة فرق من‬ ‫تونس وفريقن من كل م�ن امغرب والجزائر‬ ‫ومر‪.‬‬

‫ووضع�ت القرع�ة الجاري�ن الفت�ح‬ ‫الرباطي امتوج باللق�ب عام ‪ 2010‬والجيش‬ ‫املكي حامل لقب عام ‪.2005‬‬ ‫أم�ا امواجه�ة العربية الثاني�ة‪ ،‬فتجمع‬ ‫الن�ادي البنزرت�ي م�ع اإس�ماعيي امري‬ ‫ي مواجه�ة ثأرية م�ن الكرة امري�ة بعدما‬ ‫أُق�ي من طرف النادي اأهي حامل اللقب ي‬ ‫مسابقة دوري اأبطال‪.‬‬

‫ول�ن يختلف حال ش�بيبة بجاية عندما‬ ‫ياقي القط�ب الثاني للكرة التونس�ية النجم‬ ‫الس�احي بعدما خرج عى يد الرجي وصيف‬ ‫بطل نسخة دوري اأبطال من ثمن النهائي‪.‬‬ ‫وس�تكون الفرص�ة مواتية أم�ام وفاق‬ ‫س�طيف لتعوي�ض خروج�ه م�ن امس�ابقة‬ ‫القارية العريقة ورد ااعتبار للكرة الجزائرية‬ ‫أمام بيتام الجابوني‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫بالمختصر‬

‫زيادة أندية الدوري القطري إلى ‪14‬‬ ‫الدوحة ‪ -‬أ ف ب أعلن رئي�س ااتحاد القط�ري لكرة‬ ‫القدم الش�يخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني زيادة‬ ‫عدد أندية الدوري اموس�م امقبل إى ‪ 14‬للمرة اأوى‪.‬‬ ‫وق�ال إن مجل�س‬ ‫ااتح�اد‬ ‫إدارة‬ ‫س�يعقد اجتماعا ً ي‬ ‫اأيام امقبلة اعتماد‬ ‫الق�رار رس�ميا ً‬ ‫وتطبيقه اعتبارا ً من‬ ‫دوري ‪.2014‬‬ ‫كم�ا أعلن عن دمج‬ ‫الردي�ف‬ ‫دوري‬ ‫م�ع دوري الدرج�ة‬ ‫الثانية تحت مسمّ ى‬ ‫جديد للدوري‪.‬‬ ‫حمد آل ثاني‬ ‫وبه�ذا الق�رار‬ ‫س�يبقى السيلية الذي هبط رس�ميا ً ي دوري الدرجة‬ ‫اأوى‪ ،‬وس�يصعد معي�ذر وصيف الدرج�ة الثانية إى‬ ‫جانب اأهي بطلها‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئي�س ااتح�اد أن الهدف من زي�ادة عدد‬ ‫اأندي�ة اعتب�ارا ً من اموس�م امقبل هو من�ح الاعبن‬ ‫القطرين الفرصة للعب وأيض�ا ً زيادة عدد امباريات‬ ‫لاعبن امواطنن ما س�ينعكس إيجابيا ً عى امنتخبات‬ ‫الوطنية‪.‬‬

‫ااتحاد الفرنسي يحقق مع ليوناردو‬ ‫باريس ‪ -‬رويرز ق�ال مس�ؤولون أم�س إن لجن�ة‬ ‫اانضباط التابعة لاتحاد الفرني لكرة القدم س�تحقق‬ ‫ي واقع�ة حدثت ب�ن ليوناردو امدي�ر الرياي لباريس‬ ‫س�ان جرمان والحكم الكسندر كاس�رو‪ .‬وقال متحدث‬ ‫ااتح�اد‬ ‫باس�م‬ ‫الفرني لكرة القدم‪:‬‬ ‫« س�راجع لجن�ة‬ ‫اانضب�اط تقري�ر‬ ‫الحك�م‪ ،‬وس�تقرر‬ ‫بعده�ا م�ا إذا كانت‬ ‫ستس�تدعي امسؤول‬ ‫بالن�ادي‪».‬‬ ‫وأظه�رت ص�ور‬ ‫تلفزيوني�ة الرازي�ي‬ ‫ليون�اردو وهو يحتك‬ ‫بكتفه اأير بالحكم‬ ‫ليوناردو‬ ‫ي النف�ق ام�ؤدي‬ ‫لغ�رف امابس بع�د مباراة انته�ت بالتع�ادل ‪ 1-1‬مع‬ ‫فالنس�يان ي الدوري اأحد اماي‪ ،‬قبل أن يبعده رئيس‬ ‫النادي نار الخليفي‪.‬‬ ‫وأبط�أت هذه النتيجة تقدم باريس س�ان جرمان نحو‬ ‫أول لقب ل�ه ي دوري الدرجة اأوى الفرني لكرة القدم‬ ‫منذ عام ‪.1994‬‬ ‫وق�د يواجه ليوناردو عقوبة اإيقاف امؤقت‪ ،‬وربما يمثل‬ ‫أمام لجنة اانضباط خال ‪ 15‬يوماً‪.‬‬ ‫وكان ليون�اردو قد عوقب باإيق�اف مباراتن ي نوفمر‬ ‫تري�ن الثاني اماي انتقاده الحك�م بعد طرد مامادو‬ ‫س�اكو ي مباراة بالدوري أمام مونبلييه‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫من لقاء اإسماعيي السابق أمام اأهي شندي ي البطولة اإفريقية‬

‫اأربعاء ‪ 28‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 8‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )521‬السنة الثانية‬

‫نابولي يستهدف الوصافة‪ ..‬ومعركة بين اإنتر واتسيو‬ ‫روما ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يس�عى ناب�وي إى حس�م‬ ‫الوصافة والتأهل امبار إى‬ ‫مسابقة دوري أبطال أوروبا‬ ‫اموس�م امقب�ل عندم�ا يحل‬ ‫ضيف�ا ً ع�ى بولوني�ا ال�‪12‬‬ ‫الي�وم اأربع�اء ي الجولة ال� ‪36‬‬ ‫من الدوري اإيطاي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وخط�ى نابوي خطوة كبرة‬ ‫نحو إنهاء اموسم ي امركز الثاني‬ ‫عندم�ا تغل�ب ع�ى ضيف�ه إن�ر‬ ‫ميان ‪ 1-3‬ما جعله يبتعد بفارق‬ ‫‪ 7‬نق�اط أم�ام منافس�ه الوحي�د‬ ‫ع�ى البطاقة الثاني�ة امبارة إى‬ ‫امس�ابقة القاري�ة العريقة ميان‬ ‫الفائز بدوره عى تورينو ‪.0 - 1‬‬ ‫ويدرك نابوي جيدا ً أن الفوز‬ ‫س�يخوله الوصافة بغ�ض النظر‬ ‫ع�ن نتائ�ج مي�ان ي مباريات�ه‬ ‫امتبقي�ة‪ ،‬وبالتاي فهو س�يطمح‬ ‫إى كس�ب النقاط الثاث مستغاً‬ ‫امعنوي�ات امه�زوزة ل�دى اعبي‬ ‫بولوني�ا الذي�ن لم يذوق�وا طعم‬ ‫الفوز ي امباريات السبع اأخرة‪.‬‬ ‫ويع�ول ناب�وي ع�ى هدافه‬ ‫ال�دوي اأوروغوياني ادينس�ون‬ ‫كافان�ي صاح�ب الثاثي�ة ي‬ ‫مرم�ى إنر ميان ومتصدر ائحة‬ ‫الهداف�ن برصيد ‪ 26‬هدف�ا ً لهز‬ ‫ش�باك بولوني�ا وتحقي�ق الفوز‬ ‫الرابع عى التواي‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يس�عى مي�ان‬ ‫إى ااق�راب أكث�ر م�ن البطاق�ة‬ ‫الثالثة اأخرة امؤهلة إى امسابقة‬ ‫القارية وتحديدا ً دورها التمهيدي‬

‫عندم�ا يحل ضيفا ً عى بيس�كارا‬ ‫أول الهابطن إى الدرجة اأوى‪.‬‬ ‫وتب�دو كفة مي�ان راجحة‬ ‫لتحقي�ق الف�وز بالنظ�ر إى‬ ‫امعنوي�ات امه�زوزة ل�دى اعبي‬ ‫بيس�كارا ال�ذي ل�م ي�ذق طع�م‬ ‫الف�وز ي مبارياته ال� ‪ 16‬اأخرة‬ ‫باإضاف�ة إى الفوارق الكبرة بن‬ ‫الفريقن‪.‬‬ ‫وخ�رج ميان مس�تفيدا ً من‬ ‫امرحل�ة اماضي�ة عندم�ا تغل�ب‬ ‫عى تورينو حي�ث عزز موقعه ي‬ ‫امركز الثالث بفارق ‪ 4‬نقاط أمام‬ ‫فيورنتين�ا الذي خ�ر أمام روما‬ ‫‪.1 - 0‬‬ ‫ويدرك مي�ان جيدا ً حاجته‬ ‫إى النق�اط الث�اث الي�وم وذل�ك‬ ‫لإبق�اء عى فارق النق�اط اأربع‬ ‫التي تفصله عن فيورنتينا وإبعاد‬ ‫روم�ا واوديني�زي نهائي�ا ً ع�ن‬ ‫منافسته عى امركز الثالث‪.‬‬ ‫ويتق�دم مي�ان بف�ارق‬ ‫‪ 7‬نق�اط ع�ن روم�ا ال�ذي يملك‬ ‫فرصة تشديد الخناق عليه عندما‬ ‫اس�تضاف كييفو أمس ي افتتاح‬ ‫الجول�ة‪ ،‬وبف�ارق ‪ 8‬نق�اط ع�ن‬ ‫اوديني�زي الذي يح�ل ضيفا ً عى‬ ‫بالرمو الثامن عر الذي يصارع‬ ‫م�ن أج�ل البق�اء ضم�ن أندي�ة‬ ‫النخبة‪.‬‬ ‫أم�ا فيورنتين�ا فيحل ضيفا ً‬ ‫عى سيينا التاسع عر قبل اأخر‬ ‫ي مباراة ا تخلو من صعوبة أن‬ ‫اأخ�ر يكافح من أج�ل البقاء ي‬ ‫الدرجة اأوى‪.‬‬ ‫ويحل يوفنتوس الذي ضمن‬

‫احتفاظ�ه باللق�ب ضيف�ا ً ع�ى‬ ‫اتاانت�ا برغام�و الراب�ع عر ي‬ ‫مباراة هامشية‪.‬‬ ‫وتتج�ه اأنظ�ار إى ملع�ب‬ ‫جوزيب�ي ميات�زا الذي س�يكون‬ ‫مرح�ا ً لقم�ة ناري�ة ب�ن إن�ر‬ ‫ميان الثامن واتس�يو الس�ابع‪.‬‬ ‫ويس�عى إنر مي�ان صاحب ‪53‬‬ ‫نقط�ة إى مصالح�ة‬ ‫جماه�ره واس�تعادة‬ ‫نغم�ة اانتص�ارات‬ ‫الت�ي غاب�ت عنه‬ ‫ي امرحلت�ن‬ ‫ا أ خر ت�ن‬ ‫حي�ث ل���م‬ ‫يحص�د أي‬ ‫نقط�����ة ‪،‬‬ ‫فيما يمني اتس�يو صاحب ‪55‬‬ ‫نقطة‪ ،‬النفس بمواصلة صحوته‬ ‫عقب فوزه الس�احق عى بولونيا‬ ‫‪ 0 - 6‬بينها خماس�ية للمهاجم‬ ‫اأمان�ي مروس�اف كل���زه‬ ‫ال�ذي أصب�ح أول اعب يرب‬ ‫بالخمس�ة منذ روبرتو بروتزو‬ ‫ع�ام ‪ 1986‬عندما ق�اد فريقه‬ ‫روم�ا إى الف�وز ع�ى افيلين�و‬ ‫‪.1-5‬‬ ‫ويتناف�س اتس�يو وإنر‬ ‫مي�ان ع�ى بطاقة ي مس�ابقة‬ ‫ال�دوري اأوروبي اموس�م امقبل‬ ‫بعدما تبخرت اآمال ي امس�ابقة‬ ‫القارية العريقة‪.‬‬ ‫وي باقي امباريات‪ ،‬يلعب‬ ‫كالياري مع بارما‪ ،‬وسمبدوريا‬ ‫م�ع كاتاني�ا‪ ،‬وتورين�و م�ع‬ ‫جنوى‪.‬‬

‫كافاني‬ ‫فرحة اعبي اتسيو هل تستمر أمام اإنر‬

‫إلغاء المباراة التجريبية الثانية على ملعب ماراكانا‬ ‫ريو دي جانرو ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ذكرت الصح�ف الرازيلية الصادرة أمس‬ ‫أن حكوم�ة واي�ة ريو دي جان�رو ألغت‬ ‫امب�اراة التجريبي�ة الثاني�ة ع�ى ملع�ب‬ ‫ماراكانا اأس�طوري والت�ي كانت مقررة‬ ‫ي ‪ 15‬ماي�و الح�اي وذلك قبل التدش�ن‬ ‫الرسمي ي الثاني من يونيو امقبل‪.‬‬ ‫وأوضح�ت صحيف�ة «ان�س» الرياضي�ة أن‬ ‫امس�ؤولن ع�ن أش�غال تجدي�د املع�ب ي أف�ق‬ ‫اس�تضافته كأس الق�ارات ‪ 2013‬وكأس العال�م‬ ‫‪ ،2014‬توصلوا إى اتفاق «باستحالة وقف أشغال‬ ‫اللمس�ات النهائي�ة ملعب م�ن أجل مب�اراة أمام‬ ‫ع�دد محدد من الجماه�ر»‪ .‬وكان مقررا ً أن تقام‬ ‫امب�اراة التجريبية الثانية أمام ‪ 40‬ألف متفرج أي‬ ‫نصف الطاقة ااستيعابية للملعب اأكثر شهرة ي‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ولفرهامبتون يقيل مدربه سوندرز‬ ‫اس�تغنى ولفرهامبتون وان�درارز عن خدمات امدرب دين س�وندرز‬ ‫أمس ي أعقاب هبوط الفريق إى دوري الدرجة الثالثة اإنجليزي لكرة‬ ‫القدم أول مرة منذ ‪.1989‬‬ ‫وبع�د أن هب�ط من الدوري اممتاز اموس�م اماي تواصل مسلس�ل‬ ‫تراجع ولفرهامبتون هذا اموسم ونزل إى الدرجة الثالثة بعد الهزيمة‬ ‫‪2‬صف�ر أمام برايتون أند هوف البي�ون ليحتل امركز قبل اأخر بن فرق‬‫دوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫وكان النادي تعاقد مع س�وندرز اعب منتخب ويلز الس�ابق ي يناير‬ ‫اماي ي محاولة إنعاش حظوظه‪ .‬وقاد سوندرز الفريق ي ‪ 20‬مباراة فاز‬ ‫خالها ي خمس مباريات فقط‪.‬‬ ‫وكان س�وندرز توى امس�ؤولية بعد إقالة النرويجي س�تال سولباكن‬ ‫الذي عن ي يوليو من العام اماي‪.‬‬ ‫وأصب�ح ولفرهامبتون بذلك أول فريق ي تاريخ كرة القدم اإنجليزية‬ ‫يهبط من الدوري اممتاز إى القسم الثالث خال موسمن متتالين‪.‬‬

‫(أ ف ب)‬ ‫جانب من ملعب ماراكانا‬ ‫الرازيل وحيث ستقام امباراتان النهائيتان لكأس ‪ 15‬يونيو‪ .‬وتقام أول مباراة ي امس�ابقة ي ريو‬ ‫القارات ‪ 2013‬وكأس العالم امقبلة‪.‬‬ ‫دي جانرو بن امكس�يك وإيطاليا ي ‪ 16‬يونيو‪.‬‬ ‫وستكون امباراة امقبلة عى ملعب ماراكانا‬ ‫وكانت امباراة ااختبار اأول من أصل ثاثة‬ ‫للملع�ب الذي س�تبلغ س�عته ‪ 78838‬متفرجاً‪ ،‬ب�ن الرازيل وإنجلرا ي اافتتاح الرس�مي ي ‪2‬‬ ‫قب�ل كأس القارات التي تنطل�ق ي برازيليا يوم يونيو‪.‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬اأوجاع – �سحيفة �سعودية (م)‬ ‫‪ - 2‬ع�مة اجزيرة‬ ‫‪ - 3‬من �سعراء امقاومة الفل�سطينية‬ ‫‪ - 4‬هدم (م) – جمع �سادر‬ ‫‪ - 5‬اآلة اإيقاع – خيط البناء‬ ‫‪ - 6‬طفل �سغر‬ ‫‪ - 7‬مادة م�سعة‬ ‫‪ - 8‬نعم بالإجليزية – اأ�سللن (مبعرة)‬ ‫‪ - 9‬مت�سابهة – ال�سم الأول ممثلة اإيطالية قدمة‬ ‫‪ - 10‬من اأ�سماء ال�سيف – نقطع الأزهار‬

‫(إ ب أ)‬

‫لندن ‪ -‬رويرز‬

‫اأك�م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬اأمر ال�سعراء‬ ‫‪ - 2‬لحظه – عك�س حرب‬ ‫‪ - 3‬اأبو الب�سر – ما ل يدرك باحوا�س – حرامي‬ ‫‪ - 4‬من ال�سام – القوي ال�سلب‬ ‫‪� - 5‬سفة للعدو‬ ‫‪ - 6‬ي القارب – تقرر‬ ‫‪ - 7‬عك�س �سادر – جدها ي ( فنبلو )‬ ‫‪ - 8‬من�سوب لدولة ي اأروربا ال�سرقية – للحريق‬ ‫‪ - 9‬لر (مبعرة) – النوم ظهرا (م)‬ ‫‪ - 10‬اأنزل فيه القراآن‬

‫وتنتظ�ر الن�ادي الصفاق�ي التون�ي‬ ‫مواجه�ة صعب�ة أم�ام اينوغ�و رينج�رز‬ ‫النيج�ري‪ ،‬واأم�ر ذات�ه بالنس�بة إى إنب�ي‬ ‫امري أمام سانت جورج اإثيوبي‪.‬‬ ‫وي امبارات�ن اأخري�ن‪ ،‬يلتقي املعب‬ ‫ام�اي ام�اي حام�ل لق�ب ‪ 2009‬م�ع ليدي�ا‬ ‫أكاديمي�كا البورون�دي‪ ،‬ومازيمبي الكونغوي‬ ‫الديموقراطي مع ليغا موكومانا اموزامبيقي‪.‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫أحد اأندية الرياضية السعودية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫البت�سام – القاد�سية – التفاق – الحاد – النه�سة – الرو�سة‬ ‫– اله�ل – الن�سر – الريا�س – ال�سباب – الأهلي – ال�س�م‬ ‫– اخليج – النور – التعاون – اجبلن – الفتح – حطن –‬ ‫الوحدة – هجر – اأحد – حكم – خط – جد – حظ ‪ -‬ال�سفا‬ ‫الحل السابق ‪ :‬البلوتنيوم‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪28‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪8‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (521‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ُ‬ ‫»وﻫﻤﻲ«‬ ‫دﻛﺘﻮر‪:‬‬ ‫ﱟ‬ ‫ﺗﻮﺑﺔ ٍ‬ ‫‪» ٢/٢‬آﺳﻒ ﺗﺮاي َﻫ ّﻮﻧﺖ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻬﺎﻳﻂ اﻟﺘﻮﺑﺔ«!‬

‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻮن‬ ‫ﻳﺘﻔﺮﺟﻮن‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻮاﺻﻒ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺗﻘﺘﻞ ﻃﻔ ًﻼ ﻓﻲ »أم‬ ‫اﻟﻌﺮاد«‪ ..‬وﺗُ ﺴﻘِ ﻂ أﻋﻤﺪةً ﻓﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻟﻌﻮاﺻـﻒ اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺘﻞ ﻃﻔﻞ‬ ‫ﺑﻤﺮﻛﺰ أم اﻟﻌﺮاد ﺑﻌﺪ ﺳـﻘﻮط »ﺑﻴﺖ ﻣﺘﻨﻘﻞ« ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺷﺪة اﻟﺮﻳﺎح‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺨﺸـﻤﺎن ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬إن اﻷﻣﻄﺎر واﻟﻌﻮاﺻﻒ اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ ﻣﻘﺘﻞ ﻃﻔﻞ ﺑﻤﺮﻛﺰ أم اﻟﻌﺮاد اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﺳﻘﻮط ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻋﻤﺪة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻷﻣﻄـﺎر ﻫﻄﻠﺖ ﻋﲆ اﻟﺪﻫﻮ وﺣـﺮض واﻟﻔﺮداﻧﻴﺔ‬ ‫وﺻﻼﺻﻞ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ واﻷﺣﺴـﺎء وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬وﺻﺎﺣَ ﺒﺘﻬﺎ رﻳﺎح ﺷﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ ،‬أن ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم ﻟﻢ ﺗُﺴﺠﱢ ﻞ ﻓﻴﻬﺎ أي ﺣﻮادث ﺟﺮاء‬ ‫اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺸﺪﻳﺪة واﻟﻐﺒﺎر؛ اﻟﺬي ﴐب اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪.‬‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫إﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻣﻦ أول ﻣﺴﺪس ﻣﺼﻨﻮع ﺑﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﻄﺎﺑﻌﺔ ﺛﻼﺛﻴﺔ اﺑﻌﺎد‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬ﻗﻨﺎ‬ ‫ﺗـﻢ إﻃـﻼق اﻟﻨـﺎر ﺑﻨﺠـﺎح‬ ‫ﻣﻦ أول ﻣﺴـﺪس ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺼﻨـﻮع ﺑﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‬ ‫اﻟﻄﺎﺑﻌـﺔ ﺛﻼﺛﻴـﺔ اﻷﺑﻌـﺎد‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ .‬وأﻋﻠﻨﺖ ﴍﻛﺔ دﻳﻔﻴﻨﺲ‬ ‫دﻳﺴـﱰﺑﻴﻮﺗﺪ اﻤﺜﺮة ﻟﻠﺠـﺪل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺻﻨﻌﺖ ﻫﺬا اﻤﺴﺪس أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺠﻌﻞ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ ﻫﺬا اﻟﺴـﻼح ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ اﺳـﺘﻐﺮﻗﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺼﻨﻊ ﻫﺬا اﻟﺴﻼح‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﺑﻨﺠـﺎح ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻹﻃﻼق‬ ‫اﻟﻨـﺎر ﺟﻨـﻮب أوﺳـﺘﻦ ﰲ وﻻﻳـﺔ‬ ‫ﺗﻜﺴـﺎس‪ .‬واﻧﺘﻘﺪ ﻧﺸﻄﺎء ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﻫـﺬا اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ وﻛﺎﻟﺔ إﻧﻔـﺎذ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﰲ‬

‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻃـﻦ‪ ،‬وﻣﻔﺨـﺮة‪ ،‬وﻋـﺰ‪،‬‬ ‫وﺗﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ‬ ‫ﻛﻤﻮﻇﻔﻦ أن ﻧﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻜﺘﺴﺒﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫اﻟﺴﻼح ﺗﻢ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﺑﻨﺠﺎح ﰲ وﻻﻳﺔ ﺗﻜﺴﺎس اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫أوروﺑﺎ إﻧﻬﺎ ﺗﺘﺎﺑﻊ اﻟﺘﻄﻮرات ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸﺄن‪.‬وﺗﻢ ﺻﻨﻊ ﻫﺬا اﻤﺴﺪس ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻃﺎﺑﻌﺔ ﺛﻼﺛﻴـﺔ اﻷﺑﻌﺎد ﻳﺒﻠﻎ‬

‫ﻳﻘﻮﻟـﻮن اﻟﻜﺬب ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫راﺋـﻊ‪ ،‬وﺗﻘـﻮل اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺑﺎﺋﺲ‪ ،‬ﻓﻜﺬﺑﺘﻬﻢ‬ ‫أﻛﺜـﺮ رواﺟـﺎ وﺟﺎذﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻘﻴﻘﺘﻚ‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻤﻜﻴﺎج!‬ ‫ﺣﻤﻴﺪ اﻟﺒﻠﻮﳾ‬

‫ﺛﻤﻨﻬﺎ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف دوﻻر ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ»‬ ‫إي ﺑـﺎي ﻟﻠﻤﺰاد« ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺠﻤﻴﻊ ﻫﺬا اﻟﺴﻼح ﻣﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎت‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫أﻳـﻦ ﻧﺠـﺪ اﻷﻣـﻦ إذا ﻟـﻢ‬ ‫ﻧﺠﺪه ﻋﻨﺪ اﻟﻠﻪ ﰲ ﺳـﺠﺪة‬ ‫ﺧﺎﺷـﻌﺔ‪ ،‬أو دﻣﻌـﺔ‬ ‫ﺻﺎدﻗـﺔ‪ ،‬أو ﺗﺴـﺒﻴﺤﺔ‬ ‫ﻣﻮﺣﻴﺔ‪ ،‬أو ﺗﻼوة ﻣﺘﺪﺑﺮة؟‬ ‫أﻳﻦ ﻧﺠﺪ اﻟﺴﻌﺎدة إذا ﻓﺮرﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ؟‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﺘﻞ »ﺷﻤﺲ« ﻫﻞ ﻳﻀﻊ‬ ‫»أﺣﻼم« ﺧﻠﻒ اﻟﻘﻀﺒﺎن؟‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻻ أﻇـﻦ أن ﺧﻠﻴﺠﻴـﺎ ً ﻋﺎﻗـﻼً ﻻ ﻳُﺪرك‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺠﺮي ﻋﲆ ﺣﺪوده ﻣﻦ وﻳﻼت ورﻣﺎل‬ ‫ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ ﻗـﺪ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜﺒـﺎت‪ .‬اﻟﻴـﻮم ﺗـﻜﺎد دول ﻣـﺎ ﻳﺴـﻤﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ‪-‬ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻓﻮﴇ‬ ‫وﴍور وﻋﻼﻗـﺎت اﻧﻘﻼﺑﻴـﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ‪-‬‬ ‫أن ﺗﺤﻴـﻂ ﺑـﺪول اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﻛﺈﺣﺎﻃـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮار ﺑﺎﻤﻌﺼـﻢ‪ ،‬وأوﻟﻬـﺎ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﰲ أﻣـﻦ ورﻏﺪ دون أن ﺗﻔﺘﺢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻓﺬة ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺧﺒﺎر اﻟﺠﺮان اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫ودون أن ﺗـﺮى اﻟﺼـﻮر اﻤﺰﻋﺠـﺔ ﺑﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬـﺎ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗـﴪ أﺣـﺪاً‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أي ﻋﺪو ﺗﺎرﻳﺨﻲ أن ﻳﺴﺘﻐﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻌـﻮد ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻛﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ ﺑﺎﻟﴬر‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻟـﺪول ﰲ أﺿﻌـﻒ ﺣﺎﻻﺗﻬـﺎ اﻵن‬ ‫وﻫﻲ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ اﻤﺎل واﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻛـﻲ ﺗﺮﺗﺐ أوﺿﺎﻋﻬﺎ وﺗﻌـﻮد إﱃ اﻟﻄﺎﺑﻮر‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑـﺄﴎع وﻗﺖ ﻣﻤﻜـﻦ وﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬واﻟﺨـﻮف أن ﻳﺄﺗﻲ ﻣـﻦ ﻳﺘﱪع‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﳾء ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻮن ﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫رﺟـﻼً وﻳﺆﺧـﺮون أﺧـﺮى رﻳﺜﻤـﺎ ﻳﻨﺠﲇ‬ ‫اﻟﻐﺒـﺎر‪ .‬ﻣﻮاﻛﺒـﺔ ��ﻟﺘﻐﻴـﺮ ﻻ ﻳﻌﻨـﻲ أﺑﺪا ً‬ ‫اﻟﺘﺨﲇ ﻋـﻦ اﻤﻮاﻗﻒ اﻟﺜﺎﺑﺘـﺔ واﻟﻌﺎﻗﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﻀﻢ ﻫﺬه اﻟﻔﻮﴇ اﻤﻜﺘﺴﺤﺔ؛ ﺑﻞ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺑﺬل ﺟﻬﺪ أﻛﱪ ﰲ اﺣﺘﻮاء اﻤﻨﺪﻓﻌﻦ رﻳﺜﻤﺎ‬ ‫ﺗُﻘﺮر ﺷـﻌﻮب اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻣﺼﺮﻫﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫وﻳﺮﺣﻞ اﻟﻌﺎﺑﺮون أو ﺗﻌﻮد إﻟﻴﻬﻢ ﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ؛ ﻣـﺎ ﻳﺠﺮي ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺄﻣـﻮن اﻟﻌﻮاﻗـﺐ‪ ،‬وﺑﺈﻣـﻜﺎن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔـﻮﴇ اﻟﻠﻌﻴﻨـﺔ أن ﺗﺨﻠﻖ ﻟﻬـﺎ ﻣﺤﺎور‬ ‫ﻣﺰﻋﺠﺔ ﻗﺪ ﺗﺄﺗﻲ ﻋـﲆ اﻷﺧﴬ واﻟﻴﺎﺑﺲ‬ ‫ﺧـﺎرج ﺣﺪودﻫـﺎ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻬـﺎ ﺳﻴﻜﺘﺸـﻒ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻮن أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﻐـﺮ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ‪ ،‬وأن اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي أﻫـﺪروه ﻗﺪ‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺮه ﻏﺮﻫﻢ ﺑﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫ﻛ ﱡﻞ ﳾ ٍء ﰲ ﱠ ﻗـﺪ ّ‬ ‫اﻷرض‪ ،‬ﻫﻮ اﻵﺧ ُﺮ ﻗـﺪ اﻣﺘ ﱠﺪ ﻃﻮﻻ ً ﻳﺬر ُع‬ ‫ﺗﻐـﺮ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ِﻇ ّﲇ ﰲ ِ‬ ‫َ‬ ‫اﻷرض َﻣ َﺮﺣَ ـﺎً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻣﻨﻜﺒـﺎي اﻧﺒﻌَ ﺠـﺎ ﺑﺘﻠﻘﺎﺋﻴّـﺔِ‬ ‫»ﻣﺴـﺆول« ﻋﲆ وﻓﻖ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺨﺎﻣﺔ‪ ،‬وأﻣﺎ ﻳَﺪايَ ﻓﻠﻘﺪ اﺳـﺘﻄﺎﻟﺖ ﺑﺤﻴﺚُ‬ ‫ﺮ‬ ‫ﻋﺮض‬ ‫ﻗﻴﺎﺳـﺎت ِ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﻜﺮﳼ اﻷﺛ ِ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﱃ أﺧ ِﺬ أيّ ﳾ ٍء أﺑﺘﻐﻴﻪِ ‪ ،‬دون أن أُﻛ ّﻠ َﻒ ﻧﻔﴘ ﻋﻨﺎ َء‬ ‫ِﺑ ﱡﺖ أﺗﻤ ّﻜ ُﻦ ِﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔٍ أو ﻗﻴﺎم‪.‬‬ ‫وﺳـﺎﻣﺔ ﻳﻮﺳـﻔﻴ ًّﺔ ﻣ ً‬ ‫ً‬ ‫و ﰲ اﻷﺛﻨﺎ ِء اﻟﺘﻲ أُﻟﻘِ ْ‬ ‫ﻴﺖ ﻋﲆ ِ‬ ‫ُﻐﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻢ أﻛﻦ ﻗﺪ‬ ‫ﻣﻼﻣﺤﻲ‬ ‫َ‬ ‫وﺟﺪت ﺟﺴﺪي ﻳﻌﻮ ُد ّ‬ ‫ﺑﻀﺎ ً ﻋﴩﻳﻨﻴّﺎ‪ً،‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﻔﺖ ﻗﺒﺎﻟﺔ اﻤِﺮآة‪،‬‬ ‫رأﻳﺘُﻬَ ﺎ ﻗﺒﻼً إذا ﻣﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺤﻮﻟﺔ ﻣﻦ ﻫﺎﻣﺘﻲ وﺣﺘﻰ أﺧﻤﴢ‪ ،‬ﻣﺎ ﻫﻴّﺄﻧﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‬ ‫ﻟﻠﱰﺷﺢ‬ ‫وﻗﺪ دُﺣِ َﻲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻗﱰاﻧﺎ ً ﺑﺄرﺑﻊ‪.‬‬ ‫ﻻ رﻳـﺐَ ‪ ،‬ﺑﺄﻧّﻪ َ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺛﻤ َّﺔ ِﻣﻦ أﺣﺪٍ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻨ ُﻪ أ ْن ﻳُﺼﺪ َّق ﺑﺄ ّن واﺣﺪا ً ﻛﺤﺎﱄ‪ ،‬ﻛﺎ َن‬ ‫ً‬ ‫ـﻜﺎﻳﺔ ِﻣﻦ‪» :‬ﺗﺄﺗـﺄةٍ« و‪» :‬ﻓﺄﻓـﺄةٍ« ﺗﻌﺘﻮ ُر ﺟﻬـﺎز ﻧُﻄﻘﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚُ‬ ‫ﻻ ﻳﻨﻔـ ﱡﻚ ِﺷ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫اﺑﺘﻐﻴﺖ ﻋﻘـﺐَ ﺟﻬ ٍﺪ وﻣُﻐﺎﻟﺒﺔٍ‬ ‫اﻟﺠﻤﻠﺔ اﻟﻮاﺣـﺪ َة‪ ،‬إذا ﻣﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻘﻴ ُﻢ ﻣﻌﻬﻤﺎ‬ ‫ﻆ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺰﻳ ُﺪ ﻣﻦ ﻏﻠـﻮا ِء ﻋﻨﺘِﻬﺎ راﺋﻲ اﻟﺒﻐﻴﻀﺔ‪ ،‬ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻔﺘﺄ ُ‬ ‫أن ّ‬ ‫أﺗﻠﻔـ َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺴﺘﺤﻴﻞ ﻏﻴﻨﺎ ﺗﱰﻃﺐُ‬ ‫ﺳﻦ ﺗﺄﺑﻰ ‪-‬ﻫﺬه اﻤﻔﻌﻮﺻﺔ‪-‬‬ ‫ﺑﻠﻌﺎب ﻟ ِﺰج‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫ﺗﻔﺮ ُ‬ ‫ض ﻋﲆ ﱠ ﺧﺮوﺟﺎ ً إﻻ ﺑﺼﺤﺒﺔِ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﺘِﻬﺎ‬ ‫أن ﺗﺨـﺮجَ ِﻣﻦ ﻓﻤﻲ إﻻ ﻗﻬ َﺮاً‪ ،‬و ِ‬

‫اﻟﺸـﻦ!‪ ..‬ﻫـﻞ أ ّن أﺣـﺪا ً ﻓﻴﻜﻢ ‪-‬ﻓﻌـﻼً‪ -‬ﻳﻤﻜﻨـﻪ اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ‪ ،‬ﺑـﺄ ﱠن ﻣَﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ٍ‬ ‫َﻟﻴﺒﻲ‬ ‫ﻫـﺬه ﺣﺎل‪» :‬ﺟﻬﺎزه اﻟﺼﻮﺗـﻲ« ﻗﺪ أﺿﺤَ ﻰ ُﻓﺠﺄ ًة‪ ،‬ﻳﺘﻤﺘّـﻊ‬ ‫ﺑﺼﻮت ﻋﻨﺪ ّ‬ ‫اﻷدا ِء ﻳﻨﺴـﺎبُ ﺑﻌﺬوﺑﺔِ ﻣﻮﺳـﻘﺔٍ ﺗﺘﻬﺎدَى ﺟَ ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺮوف ﺗﺬﻛﺮك‬ ‫ﺬﻟﺔ‪ ،‬وﺑﻤﺨـﺎرج‬ ‫ﺑﻌﺒﺪاﻟﺒﺎﺳﻂ! أو ﺑـ ّ‬ ‫)اﻟﺴﺖ أم إﺑﺮاﻫﻴﻢ(!؟‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻌﺠﺎﺋﺐ واﻟﻌﺠﺎﺋـﺐُ ﺟﻤّﺔ‪ ،‬أﻧـﻲ إذا ﻣﺎ ﺗﻔﻮّﻫﺖ ﺑﻨﻜﺘﺔ‪» :‬ﺳـﻤﺠﺔٍ «‪،‬‬ ‫وﻣِـﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ﺟﻠﺲ إﱄ ﱠ ﺑﻨﻮﺑﺔٍ ﻫﺴـﺘﺮﻳﺔٍ ِﻣﻦ ﺿﺤﻚٍ‬ ‫وﻗﺪﻳﻤـﺔٍ ﺣَ ﺪ اﻻﺑﺘﺬال‪ ،‬ﺿـﺞّ ﻛ ﱡﻞ ﻣَﻦ َ‬ ‫أﺑﻠـﻪ‪ ،‬وﻟﻌ ّﻞ اﻟﺠ ُﺪ َر ﻗﺪ ﺷـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﻫـﻲ اﻷﺧﺮى اﻟﻜﻬﻜﻪ‪ .‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻨﻲ أﺷـﻌ ُﺮ‬ ‫ُ‬ ‫أوﺷﻜﺖ أن أﻏﺪوَ‪» :‬ﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺎن زﻣﺎﻧﻲ«!‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ ﺑﺄﻧﻨﻲ ﻗﺪ‬ ‫ﺧﻮال‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜـﻦ أﺣ ٌﺪ ﻓﻴﻬـﺎ ﻳُﻌِ ﺮُﻧﻲ‬ ‫ﺣـﺎل‪ ،‬ﻓﻠﻘـﺪ ﻣﻀﺖ ﻋﲇ ﱠ أﻋـﻮا ٌم‬ ‫وﺑـﻜ ّﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻣﻠﺔٍ ﺑﺎﻫﺘﺔٍ ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ﻟﻴﺲ ﺛﻤّﺔ ﻣﻦ أﺣ ٍﺪ إﺑّﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻤﻌَ ﻪُ‪ ،‬وﻟﻮ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫َﺴـﺘﺼﻮبَ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻤﺎ أﻗـﻮل‪ .‬أﻣّﺎ اﻵن‬ ‫ﻛﺎ َن ﻳَﻄﻠﺒﻨـﻲ رأﻳـﺎً‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أن ﻳ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺼ ُ‬ ‫َ‬ ‫أﺧﺘﻠـﻒ إﻟﻴﻪ‪ ،‬أﻧﺎ ّ‬ ‫ﻳﻨﺼﺖ‬ ‫ﻮت اﻟـﺬي ﻳﺠﺐُ أن‬ ‫ﻣـﻜﺎن‬ ‫ﻓﺄﻟﻔﻴﺘُﻨـﻲ‪ ،‬وﰲ ﻛ ّﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻪ اﻟﺠﻤﻴﻊُ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻈﻞ اﻟﺒﺎﻗﻮن ﺻﺪىً ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧِﻬﻢ ﺳـﻮى اﻻﺷـﺘﻐﺎل‬ ‫ﻋﻄﺎس‬ ‫ﺗﺠـﺎﴎ أﺣﺪُﻫﻢ وﻓﺘﺢ ﻓﻤَﻪ ‪-‬ﻟﻐﺮ‬ ‫ﺗﺄﻣﻴﻨَـﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺎ أﺗﻔ ّﻮ ُﻩ ﺑﻪ‪ ،‬وﻟﱧ‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﺴـﻮغ ﻟﻪ أن‬ ‫أو ﺗﺜـﺎؤب‪ -‬ﻓﻠﻴﺲ إﻻ اﻟﺴـﺆال أو اﻟﺜﻨﺎء‪ .‬ذﻟﻚ أﻧّﻪ ﻣﺎ ﻣﻦ أﺣ ٍﺪ‬ ‫ﻧﻈﺮ ﻋﺎﺑﺮةٍ‪ .‬وﺳـﻴﺤﺪ ُّق ‪-‬اﻤﺤﺘﻔﻮ َن‪ -‬ﺷﺰرا ً‬ ‫ﻳﺘﻘﺪّﻣﻨﻲ ﺑﺮأيﱟ أو ﺣﺘﻰ ﺑﻮﺟﻬﺔِ ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﺑﻜ ﱢﻞ ﻣَﻦ ﻳﻨﴗ َ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻨﺒﺲ ﺑﺒﻨﺖ ﺷـﻔﺔٍ ﻣﻌﻘﺒﺎ! وﻟﻘﺪ ﻛﺎن اﻷوﱃ ﺑﻪ أن‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻌﻠ َﻢ ‪-‬ﻫﺬا اﻟﻘﺰم اﻟﺬي ﻻ دال ﺗﺴـﺒﻖ اﺳﻤﻪ‪ -‬ﺑﺄ ّن رأﻳﻲ ﺻﻮابٌ ﻻ ﺧﻄﺄ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﺣﺎﺷـﺎﻧﻲ أن أﻗﻮ َل إﻻ ﺻﻮاﺑﺎً‪ ،‬وﺣﺴـﺒﻲ َﺳـﺪادا ً أﻧّﻲ أﻧﺎ‪ » :‬أﻧﺎ«!! أﻻ ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫ﻫﺬا‪ ..‬ﻳﺎ ﻫﺬا!‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫أرأﻳﺘﻢ َ‬ ‫ﻛﻴﻒ ﺻﻨﻌﺘﻨِﻲ‪» :‬اﻟﺪال«‪َ ،‬‬ ‫وﺻﻨﻌَ ﺖ ﱄ‪ ،‬وﺣﺴﺒﻬﺎ أﺛﺮة ﻟﺪيﱠ ‪ ،‬أن ﺟﻌﻠﺖ‬ ‫ﻣﻨّﻲ ﺧﻠﻘﺎ ً آﺧﺮ‪ُ ،‬رﻏﻢ ِ‬ ‫أﻧﻒ اﻟﺤﺎﺳﺪﻳﻦ!‬ ‫أﺣﻤﻖ ‪-‬وﻗـﺪ ِأﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﺪارﻳـﻦ إذ ﻻ ﻓﺘﻮى دﻳﻨﻴﺔٍ ﺗُﺤ ّﺮم‬ ‫وإذن‪ ..‬ﻓـﺄيﱡ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻔﻌ َﻞ‪ ،‬وﻻ ﻓﺘﻮى‪» :‬وﻃﻨﻴّﺔ« ﺗﺠ ّﺮم اﻟﻔﻌ َﻞ‪!-‬‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻨﻌﻤﺔ إﱃ ﺑﺎب ﺑﻴﺘﻪِ وﺑـ‪» :‬ﺗﺮاب‬ ‫أﺣﻤﻖ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ ذﻟﻚ اﻟﺬي ﺗﺄﺗﻴﻪ‬ ‫ﻓﻌﻼً أيﱡ‬ ‫ٍ‬

‫َ‬ ‫َ‬ ‫»دال« ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮوش«‪ ،‬ﻟﻴﻘﻊ‬ ‫اﺳﺘﺨﻔﺎف ﻗﻮ ٍم آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻴﺘﻮبَ ِﻣﻦ‪ٍ :‬‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫ﻏﻨﻰ ﻓﺎﺣﺸـﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﻌﻔِ ﻪ‬ ‫ه‬ ‫ﻓﻘﺮ‬ ‫ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻌﻠﺖ‬ ‫إذ‬ ‫»ﺳـﱪﻧﻖ«؛‬ ‫ﻟـﻪ‪:‬‬ ‫اﻤﺪﻗـﻊ ً‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫اﺑﺘﺬال ﻻ ﻳﺆﺑـ ُﻪ ﻟ ُﻪ إﱃ ﻗﻴﻤﺔٍ ﻣﻌﺘـﱪ ٍة ‪-‬ﻳﻘﻠﻂ ﻣﻊ‬ ‫راﺑﻌﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫اﻤـﺰري ﻗـﻮ ًة‬ ‫ٍ‬ ‫ﺮ َ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺼﻔـﻮف اﻷوﱃ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎت ﻳﺤﺠﺰ ﻟﻪ ﻛﺮﺳـﻴﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎﺟﻴـﻞ‪ -‬وﻗﺪ ٍْر ﻛﺒـ ٍ‬ ‫ﻣﺄذون‬ ‫ﺣﻔﻲ ﺑﺎﻟﺴـﻌﺎد ِة وﻣﺎ ﺗﻼﻫـﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻟﻘـﺐ‬ ‫ﻣﺮﺗﺒـﺔٍ دﻧﻴـﺎ وﻇﻴﻔﻴﺎ ً إﱃ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫راق ‪-‬ﺑﻪ ﻣﺲ‪ -‬إﱃ‬ ‫أﻧﻜﺤـﺔٍ إﱃ وﺟﻴـﻪٍ ذي ﻣﻨﺘﺪىً ﻳَﻤﱡﻮ ُه ﻋِ ﻠﻴـﺔ اﻟﻘﻮ ِم‪ ،‬وﻣـﻦ ٍ‬ ‫ﺮ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺬات‪ ..‬وﻣﻦ ‪ ..‬وﻣﻦ‪ ..‬وﻣﻦ‪..‬‬ ‫ﺧﺒ ٍ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫»ﻛﺮﺗﻮﻧـﻲ« ﺗﺠﺮي ﻣﻨﻪُ‪:‬‬ ‫ﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺎ‬ ‫اﺑﻨـ‬ ‫إﻻ‬ ‫ﻟﺴـﺖ‬ ‫‪،‬‬ ‫اﻟﻮﺿﻮح‬ ‫وﺑﻤﻨﺘﻬﻰ‬ ‫ﻓﺄﻧـﺎ‬ ‫ﱟ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻬﺪﻳﺪات ﻫﺸـﺘﻘﺔٍ‬ ‫»اﻟـﺪا ُل« ﻣﺠﺮى اﻟﺪّم‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ ﻓﺄﻧﺎ أﻗﻮى ِﻣﻦ أن ﺗﺮﻫﺒﻨﻲ‬ ‫ُ‬ ‫وﻟﺴـﺖ ﺑﺎﻟـﺬي ﻳَﺠﺒُ ُﻦ ﺟﺮا َء‬ ‫ﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﺷـﺒّﻴﺤﺔ ﺗﻮﻳﱰ!‬ ‫ﻟـ‪» :‬ﻫﻠﻜﻮﻧﻲ« أو ﻟﻐ ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺪرﻩِ أن ﻳﺮﺗﻄ َﻢ ﺑﻘﺒﺔِ اﻟﺸﻮرى وﻻ ﻳﱪﺣﻬﺎ‪!..‬‬ ‫ﺻﻮت‬ ‫ﻣﺒﺤﻮح ﻛﺎ َن ﻣُﻨﺘَﻬﻰ ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ّرت‪ ،‬ﺛ ّﻢ ﻣﺎ ُ‬ ‫ﺮت وﻗﺪ ُ‬ ‫اﻷﻣﺲ‪ -‬ﻗﺪ ﻓ ّﻜ ُ‬ ‫ﻟﺒﺜﺖ‬ ‫اﻷﻣﺮ‪ ،‬أﻧﻲ ‪-‬ﻋﻘـﺐَ ﻣﻘﺎﻟﺔ‬ ‫ﰲ‬ ‫ﻣـﺎ‬ ‫ﻛﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫أن ﺗﻌـﻮّذت ﺑﺎﻟﻠـﻪِ ﺛﻼﺛﺎ ﻣﻦ‪» :‬ﺧﺮاﺑﻴـﻂ ﻣﻮاﻓﻖ اﻟﺮوﻳﲇ ورﺑﻌـﻪ« إذ رأﻳﺘﻨِﻲ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺲ ‪-‬وﻗﺪ ﻛﺪت أﻃﺮ ﺑﺎﻟﻌﺠﺔ‪ -‬ﻓﺄُﻛﻤِ ُﻞ ﻓﺼﻮ َل ﺗﻮﺑﺘﻲ ﻛﻤﺎ وﻋﺪﺗﻜﻢ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫وﻟﻜﻨّـﻲ أﺗـﺪار ُك اﻷﻣـ َﺮ ﰲ ﻳﻮﻣﻲ ﻫﺬا‪ ،‬وأﻋﻠـﻦ ﻋﻦ ّ‬ ‫ﺗﻌﻘﲇ‪ ،‬وأﻧّـﻲ ﻗﺪ ُ‬ ‫ﺛﺒﺖ إﱃ‬ ‫رﺷـﺪي‪ ،‬ﻓﺄﻓ ﱡﺮ ﻫﺎﻫﻨـﺎ ﺑﺄﻧّﻲ ﺗﺎﺋﺐٌ ﻋـﻦ‪» :‬ﻣﻬﺎﻳﻂ« اﻟﺘﻮﺑﺔ ﻣـﻦ‪» :‬اﻟﺪﻛﱰةِ«‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑﺄﻧﻲ ﻟﻢ أز ْل ﺑﻌﺪُ‪» :‬دﻛﺘﻮراً« ﻧﻠﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎﱄ‪ ..‬وﺑﻌﺮﻗﻲ!‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﻗﺒﺎﻟﺘﻜﻢ‬ ‫وﺑﺈﻳﺠﺎز‪:‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬إذ ﻗﻠﺘﻬﺎ وﻟﻢ أﻛﻦ أدري ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ!‬ ‫وأﺳﺘﻐﻔﺮ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‪» :‬ﺗﻮﺑﺔ« ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ﺧﴪت ﻛ ّﻞ‬ ‫ﻓﺄيّ ﳾ ٍء ﻗﺪ ﻳﻌﻮّﺿﻨﻲ ﺑﻪ‪» :‬ﺣﻤﺰة اﻤﺰﻳﻨﻲ« أو‪» :‬اﻟﺮوﻳﲇ« إذ ﻣﺎ‬ ‫ً‬ ‫وﻫﻤﻴﺔ!؟‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﻊ‪» :‬اﻟﺪال« ﺣﺘﻰ وإن ﺗﻜﻦ‬ ‫وﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻲ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل‪:‬‬ ‫ﻻ ﻳـﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ ‪-‬ﻳﺎﻟ ّﺮوﻳﲇ‪ -‬ﺗﺒﻲ ﺗﻔـﻮز أﻧﺖ ورﺑﻌﻚ ﺑﺨﺮات اﻟـﺪال وأﻧﺎ أﻃﻠﻊ‬ ‫ﻓﺎﻟﺼﻮ‪ ..‬ﻣﻌﴢ ﻟﻮ ﺳﻤﺤﺖ‪.‬‬

‫ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻣﻄﺒﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﺎدة إﻳﻪ ﺑﻲ‬ ‫إس اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺮﺻﺎص‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻣﺼﻨﻮع ﻣﻦ اﻤﻌﺪن‪.‬‬

‫ﻗﺪ ﺗﺠﺪ اﻟﻴﻮم ﻏﺮﻳﺒﺎ ﻳﻬﺘﻢ‬ ‫ﻷﻣـﺮك ﻓﺘﺘﺠﺎﻫـﻞ ذﻟـﻚ‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم‪ ،‬ﺗﺬﻛﺮ ﺳـﻴﺄﺗﻲ‬ ‫ﻳﻮم وﻟﻦ ﺗﺠﺪ ﺣﺘﻰ ﻗﺮﻳﺒﺎ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﴎي‬

‫رﻓﻌـﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺘﻴـﺔ‬ ‫ﺷﻤﺲ ﺷﻜﻮى ﺟﺰاﺋﻴﺔ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ أﺣﻼم ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺮوت‪ ،‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﻲ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺷـﻤﺲ‪ ،‬ﺳـﺎﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻤﻌﺎن ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ ﺑـﺮوت ﺑﻌـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻬـﻢ أﺑﺮزﻫﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬وﺗﺸـﻮﻳﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻌﺔ‪ ،‬وإﺛـﺎرات اﻟﻨﻌـﺮات‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﴩ أﺧﺒـﺎر ﻛﺎذﺑﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻘﺪح واﻟﺬم واﻟﺘﺤﻘﺮ‪«.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺑـﺮوت ﺑﻌﺪ ﻧﻈﺮﻫـﺎ ﰲ اﻤﺮﻓﻘﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ ﻗﺒﻠﺖ اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫ُ‬ ‫وﺳـﺠﻠﺖ ﻟﺪﻳﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ أُﺣﻴﻠﺖ‬ ‫إﱃ داﺋـﺮة اﻟﺘﺤـﺮيّ ﰲ ﺑـﺮوت‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ ﻣﺮﻓﻘـﺎت اﻟﻘﻀﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻹﻓـﺎدة ﺑﻄﺮﻗﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻛﻞ اﻟﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻤﻮﺟـﺔ إﱃ أﺣﻼم ﻣﺜﺒﺘﺔ ﺑﺎﻟﻮﺛﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن رﻓﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺑـﺮوت؛ ﺟـﺎء ﻟﻜـﻮن اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫أﺣﻼم ﻣﻮﺟﻮدة ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺳﻤﻌﺎن‪»:‬ﺑﻌﺪ ﺟﻤﻊ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﺘﺄﻛـﺪ ﺳـﻴﺘﻢ أﺧﺬ‬ ‫إﺷـﺎرة اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻹﺣﻀﺎر‬ ‫أﺣﻼم واﺳـﺘﺠﻮاﺑﻬﺎ ﻟﻠﺮد ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﻬﻢ اﻤﻮﺟﻬﺔ إﻟﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أﻧـﻪ ﰲ ﺣـﺎل ﺛﺒﻮت‬ ‫اﻟﺘﻬـﻢ وﻛﺴـﺐ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻓـﺈن‬ ‫ﻋﻘﻮﺑﺔ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻬﻢ اﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة‬ ‫ﺗـﱰاوح ﻣﺎﺑﻦ ﺳـﻨﺔ واﺣﺪة و ‪3‬‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﺑﺤﺴـﺐ ﻧـﺺ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬

‫ﺟـﺮب ﻃﺮﻳﻘـﺎ آﺧﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺼـﻞ ﻟﻠﻨﺠـﺎح اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﺸـﺪه‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺘﺬوق‬ ‫ﻟﺬة اﻟﻨﺠﺎح وﺗﻌﻴﺶ ﻧﺸﻮة‬ ‫اﻹﻧﺠﺎزﻋﻨﺪﻫﺎ ﻓﻘﻂ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻗـﺪ ﻋﺮﻓﺖ ﺣﻘﺎ ﻣﻦ أﻧـﺖ‪ ،‬وﻣﺎﻫﻲ اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺣﺒﺎك اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪﻏﻴﻠﺒﻲ���

‫ﺷﻤﺲ‬

‫أﺣﻼم‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ ﰱ ﺷـﻘﺎء اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫»أﻧـﻪ ﻳﺰﻫـﺪ ﰱ ﺳـﻌﺎدة‬ ‫ﻳﻮﻣـﻪ« ﺑﺘﻄﻠﻌﻪ ﻟﺴـﻌﺎدة‬ ‫ﻏﺪه‪..‬إذا ﺟـﺎء ﻏﺪه اﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن أﻣﺴﻪ ﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻮﻣﻪ‪،،،‬‬ ‫ﻓﻴﺸﻘﻰ ﰲ ﺣﺎﴐه وﻣﺎﺿﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮذﻳﻨﺎﻧﻲ‬



صحيفة الشرق - العدد 521 - نسخة الدمام