Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫ﻣﺰور ًا‬ ‫ﺗﺰوﻳﺪ إﻣﺎرات اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺑﺄرﻗﺎم ﻫﻮﻳﺎت ‪ ٢٩‬ﻣﻬﻨﺪﺳ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﱢ‬

‫‪Tuesday 27 Jumada Al-Akhir 1434 7 May 2013 G.Issue No.520 Second Year‬‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬

‫‪ ٪ ٤٣‬ﻣﻦ وﻓﻴﺎت »ﻛﻮروﻧﺎ« ﻋﺎﻟﻤﻴ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫»أراﻣﻜﻮ« ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻟﺔ »اﻟﺸﻴﺦ« ﺧﻼل ‪ 7‬أﻳﺎم‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻟﻠﻤﻠﻚ‪:‬‬ ‫ﻧﺤ ّﺒﻚ ﻧﻚ ﺗﺤﺐ اﻟﻨﺎس‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‪ ،‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫ﺗﺄﻛـﺪ إﺻﺎﺑـﺔ ‪ 13‬ﺣﺎﻟﺔ ﺑﻔـﺮوس »ﻛﻮروﻧـﺎ« ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻘﻲ ‪ 7‬أﺷﺨﺎص ﺣﺘﻔﻬﻢ ﻣﺘﺄﺛﺮﻳﻦ ﺑﺎﻤﺮض‪ ،‬ﻣﺸﻜﻠﻦ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ‪ %43‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ وﻓﻴﺎت ﻣﺮض »ﻛﻮروﻧﺎ« ﻋﺎﻤﻴﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 16‬ﺣﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻧﺠﺢ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ أراﻣﻜﻮ ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺣﺎﻟﺔ اﻤﻮاﻃﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺬي‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬ ‫ﺗﺤﺴﻨﺖ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﻣﻨﺬ دﺧﻮﻟﻪ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﺒﻞ ‪ 7‬أﻳﺎم‪.‬‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬

‫)واس(‬

‫اﻟﻤﻤـﻠﻜــﺔ ﺗﺪﻋﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻣﻦ ﻟﺘﺤﺮك‬ ‫ﻋﺎﺟﻞ ﺑﻌﺪ ﻋﺪوان إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫أرض ﺑﻤﺴـﺎﺣــﺔ ‪٢٥٠٠‬م ﻟﻜــﻞ‬ ‫‪4/3‬‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﻴﺮﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻴﺦ وزﻛﻲ اﻤﻌﻴﺒﺪ وﺟﺎﺳﻢ اﻟﺸﺪاد ﻣﺼﺎﺑﻮن ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ« ﰲ ﻣﺸﺎﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪ ..‬وﺣﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ أراﻣﻜﻮ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫اﻟــﺪزة‬

‫اﻟﻔﺮﻳﺴﺔ واﺳﺘﺨﺪام اﻟﴫﻧﺎي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‬ ‫ﻏﺎﺑـﺖ »اﻟﺪزة« ﻋـﻦ اﻷﻋﺮاس ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺪن اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﺎ ﺣﺪا ﺑﻔﺮق ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻹﺣﻴﺎﺋﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﺗﻘـﺎم ﻋﲆ ﺿﻔﺎف اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮى‪ ،‬ﰲ ﻣﺪن ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺎﻟﺨﱪ واﻟﺪﻣﺎم‬ ‫واﻟﻘﻄﻴﻒ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻋﺮس ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻟﺪزة ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‪ ،‬و ﺗﻌﺮف ﻋﻨﺪ أﻫﺎﱄ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑـ»اﻟﺰﻓﺔ«‪،‬‬ ‫وﺣﺪا ﻏﻴﺎﺑﻬﺎ ﻣﻨﻈﻤﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎت إﱃ اﺳﱰﺟﺎﻋﻬﺎ ﻟﻜﻲ ﺗﻜﻮن ﺣﺎﴐة ﰲ ذﻫﻦ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻻﺑﺴﺎ ً اﻟﺒﺸﺖ واﻟﻐﱰة واﻟﻌﻘﺎل‬

‫اﻟﺒﺨﻮر وﻣﺎء اﻟﻮرد ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻤﺮﺷﺎت‬

‫زﻓﺔ اﻤﻌﺮس‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻣﻬﻴﺄة وﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻟﺘﻜﻮن اﻟﺴﺤﺐ اﻟﺮﻋﺪﻳﺔ‬ ‫اﻤﻤﻄﺮة ﺗﺴـﺒﻖ ﺑﻨﺸـﺎط ﰲ اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻷﻓﻘﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺷـﻤﺎل ﴍق وﴍق اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻷﺟﺰاء اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وأﺟﺰاء ﻣﻦ وﺳـﻂ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ) اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ ،‬اﻟﺪوادﻣﻲ ‪ ،‬اﻟﺨﺮج ‪ ،‬وادي اﻟﺪواﴎ ( واﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ‪ ،‬رؤﻳﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﺟﻴﺪة ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺑﻦ ﻣﻜﺔ و اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺗﻜﻮن اﻟﻀﺒﺎب ﺧﻼل ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻠﻴﻞ اﻤﺘﺄﺧﺮ واﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ ﻋﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ‬

‫ﺻﻐﺮى‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪37‬‬

‫‪28‬‬

‫ﻣﻜﺔاﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪42‬‬

‫‪29‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪35‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫‪37‬‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪28‬‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪35‬‬

‫‪20‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪38‬‬

‫‪23‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪36‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪35‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪36‬‬

‫‪26‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫‪36‬‬

‫‪22‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪23‬‬

‫‪11‬‬

‫اﻟﻌﺒﻴﻠﺔ‬

‫‪36‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪32‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺷﻮاﻟﺔ‬

‫‪36‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪35‬‬

‫‪20‬‬

‫ﺳﻠﻮى‬

‫‪36‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪35‬‬

‫‪18‬‬

‫ﺧﺮﺧﺮ‬

‫‪38‬‬

‫‪25‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪25‬‬

‫‪13‬‬

‫اﻟﺤﻮﻳﺼﺎت‬

‫‪37‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪35‬‬

‫‪17‬‬

‫رأس أﺑﻮ ﻗﻤﻴﺺ‬

‫‪37‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪35‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬

‫‪24‬‬

‫‪11‬‬


‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫القيادة تهنئ كارتيس‬ ‫بمناسبة انتخابه‬ ‫رئيس ًا لباراجواي‬

‫جدة‪ -‬واس‬

‫خادم الحرمن الريفن‬

‫بعث خادم الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز برقية تهنئة للسيد هوراسيو‬ ‫كارتيس بمناسبة فوزه بانتخابات الرئاسة‬ ‫ي الباراجواي‪.‬‬ ‫وقال املك «نبعث لكم باسم شعب وحكومة‬ ‫امملكة وباس�منا أجمل التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات‬

‫بموفور الصحة والس�عادة‪ ،‬ولش�عب الباراجواي‬ ‫التق�دم واازده�ار‪ ،‬منوه�ن به�ذه امناس�بة‬ ‫بالعاقات امتمي�زة القائمة بن بلدينا وش�عبينا‬ ‫الصديق�ن‪ ،‬ومؤكدي�ن حرصن�ا ع�ى تنميتها ي‬ ‫امجاات كافة»‪ .‬كما بع�ث وي العهد نائب رئيس‬ ‫مجل�س ال�وزراء وزي�ر الدف�اع صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر س�لمان بن عبدالعزيز برقية مماثلة‬ ‫لهوراسيو كارتيس‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫المملكة تطالب مجلس اأمن بالتحرك العاجل لوقف‬ ‫اعتداءات إسرائيل على اأراضي السورية ومنع تكرارها‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫س�جلت امملك�ة موقف�ا ً واضح�ا ً م�ن ااعت�داءات‬ ‫اإرائيلي�ة اأخ�رة عى س�وريا‪ ،‬معرب�ة عن بالغ‬ ‫قلقها إزاء استمرار تدهور اأوضاع ي سوريا‪ .‬ودعا‬ ‫مجل�س الوزراء‪ ،‬أمس‪ ،‬مجلس اأمن الدوي للتحرك‬ ‫العاج�ل لوقف ااعت�داءات اإرائيلية عى اأراي‬ ‫الس�ورية وعدم تكرارها‪ ،‬معرا ً عن استنكار امملكة هذه‬ ‫ااعتداءات الس�افرة‪ ،‬وعدها انتهاكا ً خطرا ً لس�يادة دولة‬ ‫عربية‪ ،‬ومحذرا ً من تداعياتها الخطرة عى أمن واستقرار‬ ‫امنطقة‪.‬‬ ‫وكان مجلس الوزراء قد عُ قد برئاسة وي العهد نائب‬ ‫رئيس امجلس وزير الدفاع صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫س�لمان بن عبدالعزيز‪ ،‬وأصدر موافقته عى تعديل ائحة‬ ‫منح اإعانات للجمعيات الخرية‪ ،‬ومنح كل جمعية قطعة‬ ‫أرض بمس�احة ا تزيد عى ‪ 2500‬م�ر مربع‪ ،‬ويتم ذلك‬ ‫بنا ًء ع�ى اقراح من وزارة الش�ؤون ااجتماعية وموافقة‬ ‫وزارة الشؤون البلدية والقروية‪.‬‬ ‫وي ااجتماع؛ رفع وي العهد وأعضاء امجلس التهنئة‬ ‫لخادم الحرم�ن الريفن املك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫بمناس�بة الذكرى الثامنة لتوليه مقالي�د الحكم‪ ،‬معرين‬ ‫عن الشكر والثناء لله عز وجل عى ما أنعم به عى امملكة‬ ‫من نعم كثرة ي مقدمتها التمس�ك بالريعة اإس�امية‬ ‫ونعمة اأمن واأمان‪ ،‬واللحمة بن القيادة والشعب‪.‬‬ ‫وأوضح وزي�ر الثقافة واإعام الدكت�ور عبدالعزيز‬ ‫خوج�ة‪ ،‬ي بيان ل�ه أمس‪ ،‬أن امجلس ق�دّر توجيه خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن بحر جميع اأرار التي س�ببتها‬ ‫اأمط�ار الت�ي ش�هدتها مناط�ق ومحافظ�ات امملك�ة‬

‫مجلس الوزراء يوافق على منح كل جمعية خيرية قطعة أرض بمساحة ‪ 2500‬متر‬ ‫قرارات‬

‫ تفويض وزير الخارجية ‪-‬أو من ينيبه‪ -‬بالتباحث مع‬‫مكتب اأمم امتحدة لتنس�يق الش�ؤون اإنسانية ي شأن‬ ‫مروع مذكرة تفاهم والتوقيع عليه‪.‬‬ ‫ تفويض وزير الداخلي�ة ‪-‬أو من ينيبه‪ -‬بالتباحث مع‬‫الجانب األباني للتعاون ي مكافحة الجريمة‪.‬‬ ‫ اعتم�اد الحس�ابن الختامي�ن لصن�دوق التنمي�ة‬‫الصناعي�ة وبرنام�ج كفال�ة تمويل امنش�آت الصغرة‬ ‫وامتوسطة للعام اماي اماي‪.‬‬ ‫ اعتماد الحساب الختامي للهيئة السعودية للمواصفات‬‫وامقاييس للعام اماي اماي‪.‬‬ ‫ تفوي�ض وزي�ر امي�اه والكهرب�اء ‪-‬أو م�ن ينيب�ه‪-‬‬‫بالتباحث مع الجانب امغربي ي ش�أن التعاون ي مجال‬ ‫امياه‪.‬‬ ‫وي العهد يرأس مجلس الوزراء‬ ‫لتعويض امتررين‪ ،‬وتوجيهه برف راتب ش�هر لكل‬ ‫رج�ال الدف�اع امدن�ي الذي�ن أدوا واجبهم تج�اه دينهم‬ ‫تفان وإخاص‪.‬‬ ‫ووطنهم بكل ٍ‬ ‫ن‬ ‫وبن الوزير خوجة أن امجلس اس�تعرض امباحثات‬ ‫وامش�اورات التي جرت خال اأس�بوع بشأن العاقات‬

‫الثنائية بن امملكة وعدد من الدول الش�قيقة والصديقة‬ ‫وسبل دعمها وتعزيزها ي امجاات كافة‪ .‬وتطرق امجلس‬ ‫إى امباحث�ات الهاتفي�ة بن خ�ادم الحرم�ن الريفن‬ ‫ورئيس وزراء اليابان ش�ينزو آبي‪ ،‬التي تضمنت توجيه‬ ‫دعوة للملك لزيارة اليابان‪ ،‬واجتماعه بوي العهد وتوقيع‬

‫النائب الثاني خال الجلسة‬

‫(واس)‬

‫اتفاقي�ة التش�جيع وحماي�ة ااس�تثمارات امتبادل�ة بن‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واس�تعرض امجلس عددا من امؤتم�رات واملتقيات‬ ‫العلمية والثقافية التي أقيمت ي امملكة‪ ،‬اأسبوع اماي‪،‬‬ ‫تحت رعاية خادم الحرمن الريفن‪.‬‬

‫تعيينات‬

‫ فه�د بن ن�ار بن محم�د الحوتان مستش�ارا ً إداريا ً‬‫بامرتبة ‪ 15‬ي وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫ امهندس عي بن حس�ن ب�ن مبارك آل مبارك رئيس�ا ً‬‫لبلدية خميس مشيط بامرتبة ‪.14‬‬ ‫ خالد بن ش�باب بن ع�واض العتيبي مديرا ً للش�ؤون‬‫اإدارية وامالية بامرتبة ‪ 14‬ي جامعة اإمام محمد‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫صدى الصمت‬

‫ولي العهد‪ :‬نحب عبداه أنه زعيم يهتم بوطنه ويحب الناس‬

‫وزير العدل‬ ‫وصاة‬ ‫ااستخارة‬

‫جدة ‪ -‬واس‬

‫الحسن الحازمي‬ ‫يقسول وزير العسدل الدكتور محمد العيسى ي مقابلة‬ ‫خاصسة عر قنساة العربية إنه «ا يوجد نص دسستوري أو‬ ‫تنظيمسي يمنسع امرأة من قيادة السسيارة‪ ،‬لكسن هذا اأمر‬ ‫يتعلق بإرادة امجتمع السسعودي ورغبته وثقافته»‪ .‬أعدت‬ ‫مقابلسة الوزير وأوقفتها‪ ،‬وأعدتها كما يفعل عماء مكتب‬ ‫التحقيقات الفيدراي ي أفام هوليود‪ ،‬ولم أجد أي إجابة عن‬ ‫كيفيسة قيام امجتمع بالفصسل ي تلك القضية التي يحاول‬ ‫الناس حلها منذ «قرن» من الزمن‪ ،‬هل يقصد الوزير مثاً‬ ‫أن تطرح القضية ي اسستفتاء شعبي؟‪ .‬أم سيصي جميع‬ ‫امواطنن صاة ااستخارة ثم يقررون أين تكون الخرة؟‪.‬‬ ‫أم يقصد معاليه أن اأمر سسيرك أمثسال اأكاديمي الذي‬ ‫نر دراسة يقول فيها بأن السماح للمرأة بقيادة السيارة‬ ‫سيؤدي إى ضياع عذرية الفتيات‪ ،‬ونر الفسق واانحال‬ ‫ي امجتمسع!‪ .‬أنسا مؤمسن بسأن قضايانا الضخمسة امؤجلة‬ ‫تحمل ماهو أهسم وألح وأكثر بثا ً للرعب‪ ،‬ولكن ممارسسة‬ ‫اليوغسا أمام القضايا الصغرة التي تسستهلكنا دون مجرد‬ ‫التفكر ي قضايانسا الكبرة وغياب الحلول التي يبدو أنها‬ ‫غرقت مع «أتانتس»‪ ،‬سستجعلنا جميعً ا نفعل مثل الفنان‬ ‫الراحل أحمد زكي الذي قال‪« :‬فكرت يوما ً أن أذهب لقسم‬ ‫الرطسة‪ ،‬وأعمل محرا ً بضياع عمسري ي محاولة مني‬ ‫اسسرداده‪ .‬شسعرت بذلك عندمسا نظرت للمسرآة ووجدت‬ ‫عمري قد تجاوز اأربعن دون أن أشعر»‪.‬‬

‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫الشورى‪ :‬خادم الحرمين‬ ‫سجل اسمه في‬ ‫الشريفين ّ‬ ‫التاريخ المعاصر كزعيم سام‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أكد مجلس الش�ورى أن خادم الحرمن الريف�ن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز س�جّ ل اس�مه ي التاريخ امعار كزعيم سام بمبادرته‬ ‫للح�وار العام�ي بن أتباع اأديان الس�ماوية والثقاف�ات امعارة‪،‬‬ ‫التي تمخض عنها تأسيس مركز املك عبدالله بن عبدالعزيز العامي‬ ‫للحوار بن أتباع اأديان السماوية والثقافات ي العاصمة النمساوية‪،‬‬ ‫لتتحول مبادرة املك امفدى إى عمل مؤس�ي‪ ،‬يسهم ي نر ثقافة الحوار‬ ‫وثقافة التسامح بن الشعوب بما يخدم اأمن والسلم الدولين‪.‬‬ ‫وذكر امجلس ي بيان أصدره بمناسبة ذكرى البيعة أن امملكة حققت‬ ‫خ�ال الس�نوات الثماني اماضية منج�زات تنموية عماقة ش�ملت البنية‬ ‫اأساس�ية عى امت�داد الوطن وي مختلف القطاع�ات الخدمية ي تخطيط‬ ‫تنموي اتس�م بالتوازن والش�مولية‪ ،‬واس�تطاعت امملك�ة أن تحقق ي آن‬ ‫واحد مزيجا فريدا من التطور امادي وااجتماعي ونر ثمار التنمية ي كل‬ ‫أرجاء امملكة بش�كل واكبه اإنسان الس�عودي بطموحاته بوصفه امحور‬ ‫الدائم الذي تتجه إليه كل جهود التنمية التي تس�تهدف باأساس رفاهيته‬ ‫وتقدم�ه واس�تقراره وأمنه اجتماعي�ا واقتصاديا‪ .‬ونهج خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن سياس�ة التحديث والتطوير للرقي بامملكة وتقدمها ي مختلف‬ ‫امجاات فعمل عى تطوير وتحديث اأنظمة والتريعات‪ ،‬وحارب الفس�اد‬ ‫من خال جملة من القرارات وإنشاء الهيئة الوطنية مكافحة الفساد‪.‬‬ ‫وأع�رب مجلس الش�ورى عن تهنئته مقام خ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبد العزيز آل س�عود بمناس�بة مرور ثماني سنوات عى‬ ‫مبايعت�ه ملكا ً للمملكة العربية الس�عودية‪ .‬واعتر امجلس يوم الس�ادس‬ ‫والعرين من ش�هر جمادى اآخ�رة عام ‪ 1426‬ه� محطة مضيئة تتكرر‬ ‫كل عام ليتوقف عندها الش�عب الس�عودي بالفخر وااعتزاز أمام الشواهد‬ ‫الحضارية التي تحققت ي هذا العهد الزاهر ي مختلف امجاات‪ ،‬ويجددوا‬ ‫ال�واء لبان�ي نهضتهم الحديثة امل�ك عبدالله بن عبد العزي�ز‪ ،‬الذي أحب‬ ‫شعبه ونذر نفسه لخدمتهم‪.‬‬ ‫واس�تعرض امجلس ي بيان�ه جهود خادم الحرم�ن الريفن التي‬ ‫شملت مختلف القطاعات وتطرق إى الجهود التي يبذلها املك عى الصعيد‬ ‫اإس�امي حيث حمل خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫هموم أمته اإس�امية وقضاياها ودافع عنه�ا ي مختلف امحافل اإقليمية‬ ‫والدولية‪ ،‬ودعا – يحفظه الله – إى عقد قمتن إس�اميتن اس�تثنائيتن ي‬ ‫مكة امكرمة لدعم التضامن اإسامي‪ .‬ونوه امجلس بما تحقق عى الصعيد‬ ‫ال�دوي حيث تب�وأت امملكة العربية الس�عودية مكانة عالي�ة بن أمم هذا‬ ‫الع�ر بفضل من الله ثم بالسياس�ة الحكيمة لخ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالله بن عبدالعزيز الت�ي نهجها ي تعامله م�ع مختلف القضايا‬ ‫اإقليمية والدولية‪ ،‬حيث س�ار عى النهج السياي الذي أرساه موحد هذه‬ ‫الب�اد امل�ك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – ومواقفه�ا الثابتة تجاه قضايا‬ ‫اأمت�ن العربية واإس�امية وي مقدمتها القضية امركزي�ة لأمة العربية‬ ‫قضية فلسطن‪ ،‬وباتت امملكة ي هذا العهد الزاهر تلعب دورا ً محوريا ً من‬ ‫خال عضويتها ي مجموعة العرين ‪.‬‬ ‫واختتم امجلس بيانه برفع الشكر واامتنان لخادم الحرمن الريفن‬ ‫وس�مو وي عه�د اأمن وس�مو النائ�ب الثاني‪ ،‬عى ما يحظ�ى به مجلس‬ ‫الش�ورى م�ن العناية وااهتمام حي�ث تبوأ امجلس ي ه�ذا العهد اميمون‬ ‫دورا ً رئيس�ا ً ي تأصيل منهج الش�ورى‪ ،‬وأصبح للمجل�س مكانة ائقة به‬ ‫ضم�ن خريط�ة امجالس النيابية عى مس�توى العالم العربي واإس�امي‬ ‫خاصة‪ ،‬وعى امس�توى العام�ي عامة‪ ،‬ويقدر امجل�س عاليا ً حرص خادم‬ ‫الحرمن الريفن عى تفعيل أعماله‪ ،‬وتوس�يع دائرة امشاركة الوطنية ي‬ ‫صنع القرار بتعين امرأة عضوا ي امجلس‪.‬‬

‫خادم الحرمين الشريفين يوصيني شخصيً ويوصي الوزراء وكل مسؤول بالناس‬

‫ق�ال وي العه�د نائب رئي�س مجلس ال�وزراء وزي�ر الدفاع‬ ‫صاحب الس�مو املكي اأمر س�لمان بن عبدالعزيز آل سعود‬ ‫نحن نحب املك عبدالله أنه سار عى نهج والده امؤسس املك‬ ‫عبدالعزي�ز رحمه الل�ه وإخوانه من بعده عليه�م رحمة الله‪.‬‬ ‫ونحب�ه أنه يحب الناس ويوصيني ش�خصيا ً ويوي الوزراء‬ ‫وكل مس�ؤول بالناس ويذكرن�ا دائما ً بأنهم أمان�ة ي أعناقنا‪ ،‬وأنه‬ ‫زعيم يهتم بوطنه ودين�ه وعاقاتنا مع الناس والدول ويحرص عى‬ ‫تحقيق الس�ام ويح�اول أن يرفع الظلم عن اإنس�ان ي كل مكان‪،‬‬ ‫ونحب�ه أنه ملك الوف�اء‪ ،‬وأن الجمي�ع داخل الس�عودية وخارجها‬ ‫يلمسون حب الشعب الس�عودي بل والعربي وامسلم للملك عبدالله‪.‬‬

‫عهد خادم الحرمين سنوات مباركة شهدت إنجازات تنموية وحضارية وتشريعية‬ ‫ج�اء ذلك ي كلمة وي العهد بمناس�بة الذكرى الثامن�ة لبيعة خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن‪ .‬وقال إن عه�د خادم الحرم�ن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل س�عود ش�هد إنج�ازات تنموية وحضارية‬ ‫وتريعي�ة ي كل امجاات‪ .‬واس�تطرد يقول عبدالل�ه بن عبدالعزيز‬ ‫رم�ز النُب�ل‪ ..‬عبدالله بن عبدالعزي�ز عنوان الش�هامة ‪ ..‬عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز مثال الفروس�ية‪ .‬وع ّد وي العهد السنوات الثماني اماضية‬ ‫سنوات مباركة أنها ش�هدت إنجازات تنموية وحضارية وتريعية‬

‫ي كل امجاات‪ .‬وقال يس�عدني ويرفني أن أتقدم بخالص التهاني‬ ‫والتريكات مقام س�يدي خادم الحرمن الريف�ن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز آل س�عود وللش�عب الس�عودي الكريم بمناس�بة ذكرى‬ ‫البيعة الثامنة امباركة لسيدي خادم الحرمن الريفن‪ .‬واختتم وي‬ ‫العهد كلمته بهذه امناس�بة بدعائه بأن يديم الله عى مليكنا وبادنا‬ ‫نعمة اأمن واأم�ان وحفظ للباد قائدها خ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز‪.‬‬

‫سعود بن نايف‪ :‬مكاسب رصدها التاريخ للملك القائد‬ ‫الدمام س الرق‬ ‫هن�أ أم�ر امنطق�ة الرقية‬ ‫اأم�ر س�عود ب�ن ناي�ف‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز الش�عب‬ ‫الس�عودي الكريم بمناس�بة‬ ‫ذكرى البيع�ة الثامنة لخادم‬ ‫الحرمن الريف�ن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز آل س�عود ‪-‬حفظه الله‪-‬‬

‫منوه�ا ً ب�أن ه�ذه امناس�بة الغالية‬ ‫علينا جميع�ا ً والتي تمثل بداية لهذا‬ ‫العه�د الزاهر الذي حف�ل بكثر من‬ ‫اإنج�ازات الب�ارزة ليؤكد ش�مولية‬ ‫التقدم الذي تعيشه بادنا عى جميع‬ ‫امستويات‪ ،‬واتساع نطاق هذا التقدم‬ ‫وامت�داده ع�ى نح�و كبر ليش�مل‬ ‫جمي�ع جوان�ب الحي�اة ااجتماعية‬ ‫وااقتصادية والثقافية‪.‬‬

‫وق�ال «ي الس�نوات اأخ�رة‬ ‫ش�هدت امملك�ة منذ مبايع�ة خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن امل�ك عبدالله‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز آل س�عود ‪-‬حفظه‬ ‫الل�ه‪ -‬الكث�ر م�ن امكاس�ب الت�ي‬ ‫تص�ب جميعه�ا ً ي خدم�ة امواطن‪،‬‬ ‫وتحقيق أع�ى مس�تويات الرفاهية‬ ‫والرخ�اء لأُرة الس�عودية ي كافة‬ ‫الرائح والفئ�ات ااجتماعية‪ ،‬حيث‬

‫إن م�ن يتاب�ع مس�رة ه�ذه الباد‬ ‫امبارك�ة منذ ت�وي خ�ادم الحرمن‬ ‫الريف�ن مقاليد الحك�م يجد كثرا‬ ‫م�ن العناوين والعام�ات التي تدل‬ ‫عى تقدم ورقي هذا الوطن ومواطنه‬ ‫الذي يعد الهدف اأول واأهم‪ ،‬ويبدو‬ ‫ذل�ك واضحا ً من خ�ال التوجيهات‬ ‫الس�امية الكريمة الت�ي يوجهنا بها‬ ‫امل�ك القائ�د ‪-‬أيده الل�ه‪ -‬باإضافة‬

‫منطاد الملك يح ّلق‬ ‫في سماء أبو ظبي‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ح ّلق منطاد خ�ادم الحرمن الريفن أمس ي‬ ‫سماء عاصمة دولة اإمارات العربية امتحدة أبو‬ ‫ظبي مدة ثاث س�اعات ونصف الساعة تزامنا ً‬ ‫مع احتفاء امملكة العربية الس�عودية بالذكرى‬ ‫الثامن�ة مبايعة خادم الحرم�ن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ‪-‬حفظه الله‪ -‬وتوليه‬ ‫مقاليد الحكم‪.‬‬

‫للق�رارات امتاحق�ة الت�ي تصب ي‬ ‫مصلحة مواطني هذه الباد الغالية‪،‬‬ ‫وإحق�اق الح�ق‪ ،‬وإرس�اء الع�دل‪،‬‬ ‫وخدمة امواطنن كافة‪ ،‬وانطاقا ً من‬ ‫هذا النهج ش�هدت الب�اد عديدا من‬ ‫القرارات الحكيم�ة لخدمة ورفاهية‬ ‫امواطن�ن ع�ى اخت�اف فئاته�م‬ ‫ورائحهم ااجتماعية‪.‬‬ ‫وأضاف «إن ما نعيشه ونشهده‬ ‫من ازده�ار يمثل «طف�رة تنموية»‬ ‫ضخم�ة ي جمي�ع مج�اات حياتنا‬ ‫اليومي�ة وي كاف�ة القطاع�ات عى‬ ‫مستوى امملكة وخصوصا ً ي تطوير‬ ‫الخدمات للمواطنن‪ ،‬وتدل امؤرات‬ ‫العدي�دة ع�ى أن تط�ور ورفع�ة‬ ‫امواط�ن كان وا ي�زال أه�م ثوابت‬ ‫القي�ادة الت�ي تس�عى إى ترس�يخ‬ ‫هذا اله�دف ااس�راتيجي باعتباره‬ ‫عنوان�ا ً دائما ً للتوجه�ات الحكومية‪،‬‬ ‫ومن خال كاف�ة برامجها التنموية‪،‬‬ ‫وعر امح�اور والخطط وامروعات‬ ‫امختلفة الت�ي تتبناها الدولة بقيادة‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن امل�ك‬ ‫عبدالل�ه ب�ن عبدالعزيز آل س�عود‬ ‫وصاحب السمو املكي اأمر سلمان‬ ‫ب�ن عبدالعزيز آل س�عود وي العهد‬ ‫نائب رئي�س مجلس ال�وزراء وزير‬ ‫الدف�اع‪ ،‬وصاح�ب الس�مو املك�ي‬ ‫اأمر مقرن بن عبدالعزيز آل سعود‬ ‫النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء‬ ‫� حفظهم الله ‪ -‬وتهدف إى تحقيق‬ ‫س�عادة امواط�ن ورفاهي�ة اأُرة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬وخ�ر دلي�ل ع�ى تلك‬

‫اأمر سعود بن نايف‬ ‫الق�رارات اأخ�رة الت�ي أصدرها ‪-‬‬ ‫حفظه الله ‪ -‬لحل مش�كلة اإسكان‬ ‫وتأم�ن س�كن مناس�ب‪ ،‬باإضافة‬ ‫للتوجيهات الكريمة التي سبقت هذا‬ ‫الق�رار وصبت جميعه�ا ي مصلحة‬ ‫أبناء وبنات هذه الباد»‪ .‬وأش�ار إى‬ ‫أن سياسة قائد هذه الباد الخارجية‬ ‫كان لها دور إيجابي ي الرقي بمكانة‬ ‫امملك�ة ع�ى الصعيدي�ن العرب�ي‬ ‫وال�دوي‪ ،‬فمنذ تولي�ه مقاليد الحكم‬ ‫� حفظه الله � حرص عى مس�اهمة‬ ‫امملك�ة ي جمي�ع القضاي�ا العامية‬ ‫ودع�م القضايا العربية واإس�امية‬ ‫ي امحافل الدولية‪ ،‬ما جعل للمملكة‬ ‫مكان�ة مرموق�ة ب�ن دول العال�م‪،‬‬ ‫س�ائاً الله العزيز القدير أن يحفظ‬ ‫له�ذه الباد قادته�ا ويمدهم بعونه‬ ‫وتوفيقه ما في�ه مصلحة هذه الباد‬ ‫وأهلها‪ ،‬وأن يديم علينا جميعا ً نعمة‬ ‫اأمن واأمان‪.‬‬

‫فترس َخ ااستقرار‬ ‫أمراء ومسؤولون‪ :‬بالحب والرعاية‪ ..‬احتضن الملك شعبه ‪َ ..‬‬ ‫امناطق ‪ -‬الرق‬ ‫أجم�ع أم�راء ومس�ؤولون كب�ار ع�ى أن خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريف�ن ق�دم أنموذجا ً فري�دا ً ي القيادة جم�ع من حوله‬ ‫الش�عب عى كلمة واحدة‪ّ ،‬‬ ‫ورس�خ من خال محبته لشعبه‪،‬‬ ‫تلك امحبة التي يبادلونه إياها‪ ،‬أقوى دعائم ااستقرار‪ ،‬والتي‬ ‫دعمت جهود التنمية امستدامة ودفعت عجلتها بقوة واتزان‬ ‫نحو اأفضل‪.‬‬ ‫القسرارات املكية اإصاحية وفرت‬ ‫الحيساة الكريمسة للمواطن‪ ،‬وانعكسست‬ ‫إيجابًسا عسى دفسع عجلسة التطويسر ي‬ ‫مختلف القطاعات‪ ،‬ومسها امواطنون‪.‬‬ ‫امستشار ي ديوان وي العهد ‪ -‬اأمر‬ ‫الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد‬

‫مليكنسا نجح ي قيسادة دفة الحكم وفق‬ ‫أسس قامت عى تحقيق العدالة ااجتماعية‬ ‫حظي فيهسا امواطن بسكل الرعايسة كنقطة‬ ‫محورية للتنمية‪.‬‬ ‫أمر منطقة الرياض ‪ -‬اأمر خالد بن بندر‬ ‫بن عبدالعزيز‬

‫خسادم الحرمسن الريفسن ذلسل‬ ‫الصعوبسات للرقي برأس امسال البري‬ ‫الذي يعد من أهم ركائز البناء والحضارة‬ ‫لدى الشعوب بتجويد التعليم واابتعاث‪.‬‬ ‫نائب أمر منطقة الرياض ‪ -‬اأمر‬ ‫تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز‬

‫هذا العهد الزاهر شسهد صسدور قرارات‬ ‫اسراتيجية استهدفت رفع مستوى معيشة‬ ‫امواطسن وتنفيسذ مشساريع ضخمسة لتعزيز‬ ‫مستوى كافة الخدمات امقدمة للمواطنن‬ ‫أمر منطقة امدينة امنورة ‪ -‬اأمر فيصل‬ ‫بن سلمان بن عبدالعزيز‬ ‫ذكرى البيعسة تحمل داات مهمة‬ ‫ي تماسسك بنية امجتمع السعودي أمام‬ ‫كل الظسروف والتطسورات التسي تعسج‬ ‫بالعالم وتعصف به‪.‬‬ ‫الرئيس العام لهيئة اأمر بامعروف‬ ‫والنهي عن امنكر ‪ -‬الدكتور عبداللطيف‬ ‫آل الشيخ‬

‫السسنوات الثمانسي اماضيسة حفلست‬ ‫بمنجزات متعددة ومؤثرة وشهدت مشاريع‬ ‫عماقة‪ ،‬وحكمة املك ومحبته أمته ووطنه‬ ‫ومحبة الناس له منحته مكانة عالية‪.‬‬

‫مسا تحقسق لجهساز الدفساع امدني‬ ‫بدعم املك خال ثماني سسنوات شس ّكل‬ ‫نقلة نوعية هائلة سساهمت ي الحفاظ‬ ‫عى اأرواح واممتلكات‪.‬‬

‫متابعسة خادم الحرمسن الريفن‬ ‫وتوجيهاته السسديدة هي ر نجاح هذا‬ ‫امروع الحضاري الذي تعيشسه بادنا‬ ‫وينعم بها أبناؤها‪.‬‬

‫اأمن العام لهيئة كبار العلماء ‪-‬‬ ‫الدكتور فهد بن سعد اماجد‬

‫مدير عام الدفاع امدني الفريق سعد‬ ‫بن عبدالله التويجري‬

‫رئيس هيئة حقوق اإنسان ‪ -‬الدكتور‬ ‫بندر بن محمد العيبان‬

‫شسواهد النهضسة والبنساء ي وطننسا‬ ‫قائمة ومازالت تضع ي كل يوم لبنة جديدة‬ ‫ي بناء التنمية غر امسسبوقة التي يعيشها‬ ‫الوطن بكل أرجائه‪.‬‬ ‫أمن محافظة جدة ‪ -‬الدكتورهاني بن‬ ‫محمد أبورأس‬

‫اإعام السعودي حظي بنصيب وافر‬ ‫مسن اهتمام خادم الحرمسن الريفن‪ .‬وي‬ ‫ذكرى البيعة يتوشسح بإنجازات ومشاريع‬ ‫عماقة وتسترف مستقباً مرقا ً‬ ‫رئيس وكالة اأنباء السعودية ‪-‬‬ ‫عبدالله بن فهد الحسن‬

‫امواطسن محسور اهتمامسات خادم‬ ‫الحرمن الريفسن‪ ،‬والتعليم والصحة‬ ‫وامسرأة والشسورى والحسوار الوطنسي‬ ‫محطات مضيئة ي مسرته‪.‬‬ ‫أمن عام مجلس الشورى ‪ -‬الدكتور‬ ‫محمد بن عبدالله آل عمرو‬

‫عنايسة القائسد وامليسك بالعلسم‬ ‫والثقافة تعد من أبسرز محاور رؤيته‬ ‫لتحقيسق التنميسة الشساملة والتسي‬ ‫تسستهدف بنساء اإنسسان السسعودي‬ ‫وانفتاحه عى كافة الثقافات اأخرى‬ ‫نائب امرف العام عى مكتبة املك‬ ‫عبدالعزيز ‪ -‬الدكتور عبدالكريم الزيد‬

‫أوى خسادم الحرمسن الريفسن جسل‬ ‫اهتمامسه‪ ،‬إيمانسا ً منسه بسرف خدمتهما‪،‬‬ ‫فأثمسر هسذا ااهتمسام عديدا ً من امشساريع‬ ‫الكرى ي امدينتن امقدستن‪.‬‬ ‫اأمن العام للهيئة العامية لإعجاز‬ ‫العلمي ‪ -‬الدكتور عبد الله امصلح‬

‫ا نسستطيع حسر إنجسازات القائد‬ ‫الباني‪ ،‬فعهده احتوى جائل اأعمال ومنها‬ ‫توسعة أكر مشاريع ي الحرمن الريفن‬ ‫ومحاربة أشكال الفساد‪.‬‬ ‫مدير عام الشؤون ااجتماعية بحائل‬ ‫‪ -‬سالم بن عبد الكريم السبهان‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫وحي المرايا‬

‫يا أهل العقيق‬ ‫«ماؤكم أغلى‬ ‫من دمائكم»‬

‫الرياض � عبدالله الغنمي‬

‫غانم الحمر‬ ‫مدينة العقيق بالباحة يقطنها قرابة ‪ 30‬ألف نس�مة تقع‬ ‫عى فوهة س�د العقيق رابع أكر س�د بامملكة‪ ،‬والس�د قريب‬ ‫جدا ً من امدينة وي مرتفع شديد اانحدار‪ ،‬ووادي السد يتوسط‬ ‫بالضبط امدينة امأهولة بالس�كان‪ ،‬ومم�ا يزيد من الخطورة‬ ‫إحاط�ة امدينة بجبلن من الجنوب والش�مال موازين مجرى‬ ‫الوادي مما يجعلها بأكملها معرا ً للسد ي حالة انفجاره‪.‬‬ ‫ع�اش الن�اس هن�اك س�اعات عصيبة م�ن الخ�وف‪ ،‬معظم‬ ‫الس�كان أخل�وا مس�اكنهم إى جه�ات آمن�ة ي وق�ت امبيت‬ ‫ووضع�وا أنفس�هم عى أهب�ة ااس�تعداد ي س�اعات النهار‪،‬‬ ‫صافرات اإنذار الت�ي كانت تنبه الناس باقراب الخطر كانت‬ ‫تضيف رعبا ً آخر عى الصغار والكبار‪ .‬فالس�د من أقدم سدود‬ ‫امملكة (قرابة ‪ 30‬عاماً) عى إنش�ائه‪ ،‬ويوجد ي جس�د السد‬ ‫الخارجي تربات ماء رصدت ووثقت عر هاشتاق ‪#‬العقيق_‬ ‫يواجه_الخطر‪ ،‬مخاوف الس�كان زادت بسبب معرفتهم قرب‬ ‫الس�د من أعمال طريق العقيق ‪ -‬القرى الذي اس�تخدمت فيه‬ ‫كمية كب�رة من امتفجرات‪ ،‬ناهيك أن الس�د ليس كالس�دود‬ ‫امتقوس�ة ليوزع ضغط امياه عى جس�د الس�د من الداخل بل‬ ‫هو مستقيم يضيف ضغطا ً هائاً عى امنتصف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و مما جعل سكان العقيق يزدادون غضبا ً وأسفا هو تريح‬ ‫مدي�ر امياه امكلف بالباحة امس�تخف بأرواحه�م عندما قال‬ ‫ل��(واس)‪ :‬إنهم حريص�ون عى كل قطرة م�اء داخل حوض‬ ‫السد خصوصا ً مع قرب الصيف الذي يواكبه زيادة ي الطلب»‪،‬‬ ‫وكأنه يقول لهم‪ :‬ماؤكم أغى عند وزارة امياه من دمائكم‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫الثقافية الس�عودية ي الوايات امتحدة‬ ‫تدفع الرس�وم الدراس�ية كاملة لجميع‬ ‫امبتعث�ن‪ ،‬إضاف�ة إى مكاف�أة تقرب‬ ‫من س�بعة آاف ريال لكل مبتعث‪ ،‬فيما‬ ‫يحصل امرافق (الزوجة – الزوج أو أب‬ ‫أو أخ) عى ما يعادل ‪ %50‬من امكافأة‬ ‫أو م�ا يع�ادل ‪ 978‬دواراً‪ ،‬وي ح�ال‬ ‫التح�اق امراف�ق بالدراس�ة اأكاديمية‬ ‫يتلقى مكافأة مبتع�ث كاملة‪ .‬ويحصل‬ ‫اأطفال من الص�ف الخامس فما فوق‬

‫كشفت تقارير لوزارة التعليم‬ ‫العاي‪ ،‬اطلعت عليها «الرق»‪ ،‬عن‬ ‫وج�ود ‪ 30704‬مرافقن مبتعثن‬ ‫ي الوايات امتحدة وحدها‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 8274‬يدرس�ون اللغ�ة ي الوقت‬ ‫الراهن‪ ،‬فيما يبلغ إجماي عدد امبتعثن‬ ‫ومرافقيهم ي الوايات امتحدة ‪99939‬‬ ‫ش�خصاً‪ .‬ووفقا ً للتقرير‪ ،‬فإن املحقية‬

‫ع�ى مبلغ مقطوع مق�داره عرة آاف‬ ‫ريال س�نوياً‪ ،‬باإضافة إى تذاكر سفر‬ ‫س�نوية إى امملك�ة‪ ،‬وإى مق�ر البعثة‬ ‫للجمي�ع‪ ،‬وتأم�ن طب�ي ش�امل حول‬ ‫العال�م‪ ،‬حت�ى ي ح�ال الحض�ور ي‬ ‫امملكة‪.‬‬ ‫وأكد التقري�ر أن مكافأة التميز ي‬ ‫كل فص�ل دراي تتمث�ل ي مخص�ص‬ ‫يبل�غ ش�هرا ً دون ب�دات م�ن يحصل‬ ‫عى مع�دل يفوق ‪ ،3.9‬تت�درج إى أقل‬

‫إحصاءات للدارسين السعوديين في الخارج‪:‬‬ ‫إجماي عدد الدارسن‬ ‫توزيع امبتعثن حسب الدول‪:‬‬ ‫أمريكا‬ ‫الدول العربية‬ ‫بريطانيا‬ ‫كندا‬ ‫أسراليا‬ ‫نيوزلندا‬ ‫أيرلندا‬ ‫الصن‬ ‫ماليزيا‬ ‫أمانيا‬ ‫فرنسا‬ ‫بولندا‬ ‫الهند‬

‫‪149742‬‬ ‫‪69235‬‬ ‫‪16364‬‬ ‫‪14459‬‬ ‫‪13801‬‬ ‫‪8789‬‬ ‫‪2049‬‬ ‫‪1707‬‬ ‫‪1143‬‬ ‫‪1105‬‬ ‫‪945‬‬ ‫‪923‬‬ ‫‪744‬‬ ‫‪609‬‬

‫اليابان‬ ‫هولندا‬ ‫كوريا الجنوبية‬ ‫إسبانيا‬ ‫امجر‬ ‫التشيك‬ ‫السويد‬ ‫سويرا‬ ‫سلوفاكيا‬ ‫إيطاليا‬ ‫أخرى‬ ‫توزيع امبتعثن حسب امراحل‪:‬‬ ‫البكالوريوس‬ ‫اماجستر‬ ‫الدكتوراة‬

‫‪499‬‬ ‫‪326‬‬ ‫‪297‬‬ ‫‪256‬‬ ‫‪231‬‬ ‫‪161‬‬ ‫‪132‬‬ ‫‪131‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪15719‬‬ ‫‪%50.2‬‬ ‫‪%21.2‬‬ ‫‪%5.6‬‬

‫م�ن ذلك حس�ب امعدل ال�دراي‪ ،‬كما‬ ‫يمك�ن للمبتعث حض�ور مؤتمر ي كل‬ ‫مرحلة دراس�ية‪ .‬وكش�ف التقرير عن‬ ‫جانب إيجابي مهم فيما يتعلق بنش�اط‬ ‫امبتعث�ن‪ ،‬حي�ث بل�غ ع�دد امتقدمن‬ ‫ل�راءات ااخ�راع ي أمري�كا مائت�ي‬ ‫مبتع�ث‪ ،‬أجي�زت م�ن اخراعاتهم ‪12‬‬ ‫ب�راءة اخ�راع‪ ،‬وتت�وى املحقي�ة دفع‬ ‫تكاليف التسجيل التي قد يصل بعضها‬ ‫إى قرابة ‪ 25‬ألف دوار‪.‬‬ ‫ع�دد الطلب�ة الذي�ن تخرج�وا حتى‬ ‫تاريخه أكثر من ‪47000‬‬ ‫‪%2.0‬‬ ‫‪%10.7‬‬ ‫‪%10.3‬‬

‫الزمالة‬ ‫مرافقون يدرسون لغة‬ ‫أخرى‬ ‫توزيع امبتعثن حسب الجنس‪:‬‬ ‫‪%74.6‬‬ ‫الذكور‬ ‫‪%25.4‬‬ ‫النساء‬ ‫توزيع امبتعثن حسب التخصصات‪:‬‬ ‫العلوم‪ ،‬الهندس�ة‪ ،‬الصناع�ات اإنتاجي�ة والبناء‪،‬‬ ‫العلوم الطبية والصحة‪ ،‬الخدمات ااجتماعية‬ ‫‪%49.2‬‬ ‫العلوم ااجتماعية‪ ،‬اأعمال التجارية‪ ،‬القانون‬ ‫‪%36.1‬‬ ‫‪%9.9‬‬ ‫الزراعة والخدمات اأخرى‬ ‫‪%2.8‬‬ ‫الدراسات اإنسانية والفنون‬ ‫‪%2.0‬‬ ‫الربية‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫‪ 99939‬مبتعث ًا ومرافق ًا سعودي ًا في الوايات المتحدة‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫الكاتب الرئيس‬ ‫تحريري‬ ‫من اأصدقاء مَ ن لديه خلط بيني وبن‬ ‫قبط�ان الرق اأس�تاذ الجار‪ ،‬وهذا‬ ‫من باب إحس�ان النية‪ ،‬فأس�ئلته التي‬ ‫يوجهها ي ا توج�ه إا لرئيس تحرير‪.‬‬ ‫فتجده يس�ألني عن امقاات امنشورة‬ ‫وس�بب نره�ا ي ه�ذا التوقي�ت‪،‬‬ ‫ويلومن�ي عى بعض ما ُكت�ب فيها بل‬ ‫ويصنفني عى هذا اأس�اس‪ .‬صديقي‬ ‫العزيز‪ ،‬ش�كرا ً لحس�ن ظنك ب�ي‪ .‬أعلم‬ ‫أن�ك تظ�ن بأن امق�اات تمر ع�ي ّ قبل‬ ‫صدوره�ا‪ ،‬وأعلم أنك تظن بأني أنا من‬ ‫يختار الرس�وم الكاريكاترية‪ ،‬وأتوقع‬ ‫بأن�ك متيقن من مش�اركتي ي اختيار‬ ‫امعلنن‪ ،‬ولكن يؤسفني أن أخيّب ظنك‪،‬‬ ‫فأن�ا مج�رد (كاتبج�ي) أكت�ب زاوية‬ ‫يومية رش�يقة‪ ،‬تتنقل م�ن صفحة إى‬ ‫أخ�رى ا أكث�ر وا أقل‪ .‬وأما بالنس�بة‬ ‫للخل�ط اموج�ود لدي�ك فأتوق�ع ب�أن‬ ‫(النظارات) تشابهت عليك يا صديقي‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫قيادات أمنية وعسكرية‪ :‬الملك منح الوطن درع ًا وسيف ًا‪ ..‬وسهر على أمنه ورخائه‬ ‫امناطق ‪ -‬الرق‪ ،‬واس‬ ‫ج�ددت قي�ادات أمنية وعس�كرية ي مختل�ف القطاعات‬ ‫واءه�ا لخادم الحرم�ن الريفن املك عبدالل�ه بن عبدالعزيز‬ ‫آل س�عود‪ ،‬مؤكدة أنه منح الوطن درعا ً وسيفاً‪ ..‬ورعى نهضته‬ ‫بح�ب واهتم�ام ر‬ ‫فر امكانة اممي�زة التي يحظ�ى بها ي قلوب‬ ‫شعبه‪.‬‬ ‫‪ -‬حكم�ة وسياس�ة خ�ادم الحرم�ن الريفن أدت‬

‫بحمد الله إى اس�تقرار امملكة سياسيا ً واقتصاديا ً وأمنيا ً‬ ‫رغم الظروف الصعبة التي تمر بها امنطقة‪.‬‬ ‫وزير الداخلية اأمر محمد بن نايف بن عبدالعزيز‬ ‫ ي�وم البيع�ة قري�ب ومحب�ب لنف�س كل مواطن‪..‬‬‫محف�ور ي ذاك�رة التاريخ بح�روف من نور كون�ه بداية‬ ‫مسرة عطاء ورخاء ونماء شاملة ي كل مجال‪.‬‬ ‫وكيل الحرس الوطني للقطاع الرقي ‪ -‬اأمر مشعل بن‬ ‫بدر بن سعود‬

‫ م�ا تحق�ق لجهاز الدف�اع امدني بدع�م املك خال‬‫ثمان�ي س�نوات ش� َكل نقل�ة نوعي�ة هائلة س�اهمت ي‬ ‫الحفاظ عى اأرواح واممتلكات‪.‬‬ ‫مدير عام الدفاع امدني الفريق سعد التويجري‬ ‫ ذك�رى البيعة عزي�زة عى قل�ب كل مواطن رفه‬‫الله باانتماء إى هذا الوطن‪ ،‬ومروع جامعة املك سعود‬ ‫للعلوم الصحية شاهد عى اإنجازات الحيوية‪.‬‬ ‫رئيس الجهاز العسكري بالحرس الوطني ‪ -‬الفريق‬

‫محمد بن خالد الناهض‬ ‫ الذك�رى الثامن�ة لبيعة خ�ادم الحرمن الريفن‬‫مناس�بة للتأمل ي س�جل اإنجازات التي حققتها امملكة‬ ‫التي جسدت التطورات الحاصلة ي مختلف الجوانب‪ .‬قائد‬ ‫قاع�دة املك فيصل البحري�ة بالغربية ‪ -‬الل�واء البحري الركن‬ ‫معيض الشمراني‬ ‫ حقق�ت القوات امس�لحة ي عهد خ�ادم الحرمن‬‫تط�ورات كب�رة ي مج�ال التدريب والتطوي�ر ي مختلف‬

‫قطاعاتها البحرية والجوية والدفاع الجوي والرية‪.‬‬ ‫قائد اأسطول الغربي ‪ -‬اللواء البحري الركن إبراهيم‬ ‫الدليجان‬ ‫ قراراته أفرحت امواطنن بمختلف فئاتهم وقدمت‬‫م�ؤرا ً صادقا ً ع�ى معنى التاح�م والوحدة ب�ن اأبناء‬ ‫وقائدهم وعى إرادة وطنية مخلصة‪.‬‬ ‫مدير رطة منطقة حائل ‪ -‬اللواء يحيى بن ساعد‬ ‫البادي‬


‫الحفل الختامي لجائزة اأمير نايف للسنة النبوية في المدينة‪ ..‬غد ًا‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدالرحمن حمودة‬ ‫يقام غدا الحفل الختامي مس�ابقة اأمر نايف‬ ‫بن عبدالعزيز (رحمه الله) لحفظ الحديث النبوي ي‬ ‫دورتها الثامن�ة‪ ،‬الذي تنظمه اأمانة العامة للجائزة‬ ‫ي امدينة امنورة برعاية أمر امنطقة الرقية رئيس‬

‫محليات‬

‫بيادر‬

‫نجران‬ ‫يا وزارة‬ ‫الثقافة‬

‫الهيئ�ة العليا لجائ�زة نايف ب�ن عبدالعزيز العامية‬ ‫للس�نة النبوية والدراسات اإسامية امعارة اأمر‬ ‫سعود بن نايف‪.‬‬ ‫وق�ال مستش�ار وزي�ر الداخلية اأم�ن العام‬ ‫للجائ�زة الدكت�ور س�اعد الحارث�ي إن للمس�ابقة‬ ‫ثاث�ة مس�تويات‪ ،‬يض�م اأول منه�ا ‪ 100‬حدي�ث‬

‫وهو مخصص للناش�ئة ي امرحلة اابتدائية‪ ،‬ويضم‬ ‫امس�توى الثاني حفظ ‪ 250‬حديث�ا وهو مخصص‬ ‫للناشئة ي امرحلة امتوسطة‪ ،‬ويضم امستوى الثالث‬ ‫حفظ ‪ 500‬حديث وهو مخصص للشباب ي امرحلة‬ ‫الثانوي�ة‪ ،‬بحي�ث يحصل الخمس�ة اأوائ�ل من كل‬ ‫مس�توى ي امرحلة النهائية للطاب والطالبات عى‬

‫جوائز امسابقة التي يبلغ مقدارها ي امستوى اأول‬ ‫‪ 116‬أل�ف ريال‪ ،‬ويبلغ مقدارها ي امس�توى الثاني‬ ‫‪ 200‬أل�ف ري�ال‪ ،‬فيما يبل�غ مقدارها ي امس�توى‬ ‫الثالث ‪ 300‬ألف ريال‪.‬‬ ‫وأضاف أنه س�يتم عق�د التصفي�ات الختامية‬ ‫قبل الحف�ل الختامي بامدينة امن�ورة ودعوة الفائز‬

‫‪6‬‬

‫اأول من كل مستوى ي كل منطقة ليصبح مجموع‬ ‫امتنافس�ن ي مرحل�ة التصفي�ات الختامي�ة ‪39‬‬ ‫ً‬ ‫متس�ابقا و‪ 39‬متس�ابقة لتحديد الخمس�ة اأوائل‬ ‫ي كل مس�توى ليت�م تكريمهم ي الحف�ل الختامي‪،‬‬ ‫وتسلم جوائزهم والشهادات التقديرية تشجيعً ا لهم‬ ‫وتحفيزا لغرهم من الشباب والناشئة‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫أمير مكة‪ :‬مليار ريال لمشاريع التنمية في الكامل وخليص‬ ‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬

‫صالح الحمادي‬

‫مس�احة الناف�ذة الت�ي أطل�ت منه�ا وزارة الثقافة عى‬ ‫نج�ران بحضور أمره�ا ي ليلة «عب�د يغوث» تكف�ي إقناع‬ ‫الوزير الدكتور عبدالعزيز خوجة بأن نجران وأهلها وموروثها‬ ‫الحض�اري الضارب ي أعماق التاري�خ تنتظر صناعة مرحلة‬ ‫ثقافية تمتد عى تراب الوطن ليقرأ منها العالم شيئا ً من حياة‬ ‫البرية اإنس�انية الت�ي ورد ذكرها ي الق�رآن الكريم أعظم‬ ‫وأصدق مرجع للباحثن والعلماء والفقهاء‪.‬‬ ‫نج�ران ي�ا مع�اي الوزير تاري�خ يمتد ج�ذوره أكثر من‬ ‫خمس�ة آاف س�نة‪ ،‬وفيها ومنها ش�يوخ الع�رب وقصة أهل‬ ‫اأخدود وروائع خطيبهم وفصيحهم «قس بن ساعدة اإيادي‬ ‫اأزدي» ال�ذي انتزع إعجاب صفوة الب�ر النبي محمد صى‬ ‫الله عليه وسلم وهو يلقي خطبه الشهرة عى جمله بحرة‬ ‫ش�عراء وفصح�اء الع�رب‪ ،‬وفيها م�ن ن َ ْ‬ ‫ظم ال�كام ما يعجز‬ ‫عن�ه كل أدباء الق�رون امتقدمة وامتأخرة لحض�وره الذهني‬ ‫وعصفه اإبداعي‪ ،‬كل هذا يغرينا مناشدة الوزير امثقف لجعل‬ ‫«نجران» ذروة سنام الفعل الثقاي الذي ننطلق منه للعامية‪.‬‬ ‫لن أح�دث الوزير عن بقية ملحمة «نج�ران» التاريخية‪،‬‬ ‫ول�ن أفصح له ع�ن صبيان يام ذرية من حم�ل لواء امجد من‬ ‫عقب «همدان» فقد ش�اهد الوزير ما أدهشه وما يكفي لنقل‬ ‫غال من بادنا‪ ...‬شكرا ً أمر نجران عى‬ ‫بوصلة ااهتمام لجزء ٍ‬ ‫الدعوة الكريمة وعى امنجز الذي نفخر به ونراهن عليه‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ملتقى الخدمة ااجتماعية بـ «صحة مكة»‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫تنظم إدارة الصحة النفس�ية وااجتماعية ب�»صحة مكة» غدا ً ملتقى‬ ‫الش�هر العامي للخدم�ة ااجتماعية تحت ش�عار (الخدمة ااجتماعية‬ ‫اأمل امرون�ة الدعم) وذلك بفندق جراند ك�ورال بقاعة الجوهرة مدة‬ ‫يوم�ن‪ .‬وقال امرف العام عى تنظي�م الرنامج ومدير إدارة الصحة‬ ‫النفس�ية وااجتماعية ب�»صحة مكة» الدكتور طارق البار إن املتقى‬ ‫يستهدف اختصاي واختصاصيات الخدمة ااجتماعية بالقطاعات الصحية‬ ‫بهدف رفع مستوى اأداء من أجل الرقي بالخدمة امقدمة للمستفيدين‪.‬‬

‫يختت�م أم�ر منطق�ة مك�ة‬ ‫امكرم�ة خالد الفيص�ل اليوم‬ ‫جوات�ه التفقدي�ة محافظات‬ ‫امنطقة بااطاع عى امشاريع‬ ‫التنموي�ة ي محافظ�ة ج�دة‬ ‫وترؤس اجتماع امجلس امحي‪.‬‬ ‫وكان أم�ر مكة قد اختتم أمس‬ ‫جولته ي كل م�ن محافظتي الكامل‬ ‫وخليص‪ ،‬ورفع باس�م أهاي منطقة‬ ‫مك�ة التهنئ�ة مقام خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫بمناس�بة ذك�رى البيع�ة‪ ،‬معلنا ً أن‬ ‫قيم�ة امش�اريع ي امحافظتن تبلغ‬ ‫نحو مليار ريال‪.‬‬ ‫وق�ال‪ :‬ترفت بلقاء امواطنن‪،‬‬ ‫وس�معت منه�م كل م�ا ي�ر ع�ن‬ ‫التنمي�ة‪ ،‬الت�ي تتط�ور من حس�ن‬ ‫أحس�ن» وزاد‪« :‬س�عدت الي�وم‬

‫اأمر خالد الفيصل يدشن مبنى الجامعة‬ ‫بتخري�ج ‪ 170‬طالبا ً يمثلون الدفعة‬ ‫اأوى من ط�اب فرعي جامعة املك‬ ‫عبدالعزيز ي الكامل وخليص‪.‬‬ ‫وتخلل�ت زي�ارة أم�ر امنطقة‬

‫افتت�اح امبان�ي العاجل�ة لفرع�ي‬ ‫جامعة امل�ك عبدالعزي�ز ي الكامل‬ ‫وخلي�ص‪ .‬وافتت�ح خ�ال ترؤس�ه‬ ‫اجتم�اع امجل�س امح�ي ي الكامل‬

‫(الرق)‬ ‫عددا ً من امش�اريع التنموية ش�ملت‬ ‫مبان�ي جامع�ة امل�ك عبدالعزي�ز‬ ‫ومبن�ى ام�رور‪ ،‬واللجن�ة الثقافي�ة‬ ‫ي الكام�ل امنبثق�ة عن ن�ادي مكة‬

‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫كش�ف رئيس مجل�س إدارة الهيئة الس�عودية‬ ‫للمهندس�ن‪ ،‬امهن�دس حم�د الش�قاوي‪ ،‬ع�ن‬ ‫جنس�يات مزوري الشهادات الهندسية التي بلغ‬ ‫عدد امكتش�ف منه�ا حتى اآن ‪ 1050‬ش�هادة‬ ‫هندس�ية م�زورة‪ ،‬وتصدر اآس�يويون ب� ‪626‬‬ ‫شهادة مزورة‪ ،‬ي حن بلغ عدد امزوِرين العرب ‪349‬‬ ‫ش�هادة‪ ،‬بينهم ‪ 29‬س�عودياً‪ ،‬من بينهم امرأة واحدة‪،‬‬ ‫وبلغ عدد الشهادات الغربية امزورة ‪.39‬‬ ‫وقال الش�قاوي «جميعهم تم اكتشاف شهاداتهم‬ ‫ل�دى تقدمه�م للهيئ�ة بطل�ب ااعتم�اد امهن�ي؛ كي‬ ‫يتمكنوا م�ن العمل بموجب الش�هادة والحصول عى‬ ‫ترخي�ص مزاول�ة امهنة‪ ،‬وافتت�اح مكاتب هندس�ية‪،‬‬ ‫حيث تم فحص ش�هاداتهم من قبل ركة متخصصة‬

‫نجران ‪ -‬عي الحياني‬ ‫يرع�ى أم�ر منطق�ة نج�ران‬ ‫اأم�ر مش�عل ب�ن عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬وبحض�ور وزير‬ ‫الصح�ة الدكت�ور عبدالل�ه‬ ‫الربيع�ة غ�دا ااحتف�ال ال�ذي‬ ‫تنظم�ه امديري�ة العام�ة للش�ؤون‬ ‫الصحية ي امنطق�ة ي قاعة التدريب‬ ‫والتعليم امستمر بمركز اأمر سلطان‬ ‫ي مستش�فى امل�ك خال�د بمناس�بة‬ ‫حص�ول مستش�فى امل�ك خالد عى‬ ‫ش�هادة ااعتماد العام�ي من امنظمة‬ ‫اأمريكي�ة الدولي�ة امش�ركة (‪)JCI‬‬ ‫وحصول مستشفيي الوادة واأطفال‬ ‫ورورة الع�ام وامختر اإقليمي عى‬ ‫ش�هادة ااعتماد من امجلس امركزي‬ ‫اعتماد امنشآت الصحية (‪.)CBAHI‬‬ ‫أوضح ذلك مدير عام الش�ؤون‬

‫ي التحق�ق من صحة الش�هادات‪ ،‬التي أفادت بتزوير‬ ‫تلك الشهادات»‪ ،‬مضيفا ً «بالنسبة للمزورين اأجانب‪،‬‬ ‫فأغلبهم رحلوا بعد الرفع بش�أنهم ل�وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫وإشكاليتنا اآن مع امزورين السعودين ال�‪ 29‬الذين‬ ‫اختفوا بعد علمهم باكتشافنا لزيف شهاداتهم فأقفلوا‬ ‫الجواات»‪.‬‬ ‫وأكد أنه س�يتم رفع أس�مائهم وأرقام سجاتهم‬ ‫امدني�ة إى إمارات امناطق الت�ي يتبعون لها‪ ،‬ومصدر‬ ‫ش�هاداتهم ام�زورة م�ن م�ر واأردن وأمري�كا‬ ‫وجامعات سعودية»‪.‬‬ ‫وأوضح أن تفصيل إحصاءات الش�هادات امزورة‬ ‫تتوزع عى جنس�يات متعددة م�ن بينها‪ :‬كيني واحد‪،‬‬ ‫كذلك مغربي‪ ،‬وأفغاني‪ ،‬وبلجيكي‪ ،‬وإريتري‪ ،‬وأماني‪،‬‬ ‫وإندونيي‪ ،‬وماليزي‪ ،‬وباراغواي‪ ،‬وصوماي‪ ،‬وجنوب‬ ‫إفريقي‪ ،‬وأوكراني‪ ،‬وتوني‪.‬‬

‫توزيع ‪ 120‬سلة غذائية على متضرري أمطار الطائف‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬

‫اأمر مشعل بن عبدالله‬ ‫الصحي�ة الصي�دي صال�ح امؤنس‪،‬‬ ‫مش�را إى اكتمال كافة اس�تعدادات‬ ‫اإدارة له�ذا التكريم الذي يعد حافزا‬ ‫لب�ذل مزي�د م�ن الجه�د والعط�اء‬ ‫وااس�تمرار ع�ى ه�ذا امس�توى من‬ ‫التميي�ز س�عيا لارتق�اء بمس�توى‬ ‫الخدمات الصحي�ة ي منطقة نجران‬

‫وف�ق الخطط التي تنتهجه الوزارة ي‬ ‫امناطق‪.‬‬ ‫إى ذل�ك مازال مستش�فى املك‬ ‫خالد ي منطقة نجران يواصل تقديم‬ ‫خدمات�ه امتميزة مراجعيه؛ حيث يعد‬ ‫من أهم وأك�ر مستش�فيات امنطقة‬ ‫م�ا يمثل�ه من نقل�ة نوعي�ة ي تاريخ‬ ‫«صحة نجران» من�ذ افتتاحه بتاريخ‬ ‫‪25/6/1404‬ه�‪.‬‬ ‫وحافظ امستشفى عى صدارته‬ ‫كمستشفى مرجعي وحيد ي امنطقة‬ ‫من�ذ إنش�ائه وحت�ى الي�وم بتع�دد‬ ‫الخدم�ات والتخصص�ات امتوف�رة‬ ‫ب�ه وس�عته الريري�ة التش�غيلية‬ ‫وااس�تيعابية اأكر‪ ،‬التي تبلغ فعليا ً‬ ‫نحو ‪ 300‬رير‪.‬‬ ‫واعتم�دت «صحة نج�ران» عى‬ ‫امستش�فى ما يملكه م�ن إمكانات ي‬ ‫اس�تحداث تقنيات خدم�ات الرعاية‬

‫الصحية الجديدة ي امنطقة س�واء ي‬ ‫مجال الخدمات الطبية التش�خيصية‬ ‫والعاجية أو الخدمات غر الطبية ي‬ ‫مجاات نظم امعلومات وأمن وسامة‬ ‫امنش�آت الصحية‪ ،‬كما اعتمدت عليه‬ ‫ي تفعي�ل سياس�ات وزارة الصح�ة‬ ‫ومواكبته�ا أوا ً ب�أول كمستش�فى‬ ‫نموذجي لباقي مستشفيات امنطقة‪.‬‬ ‫ومنذ دخول امستش�فى مراحل‬ ‫اإعداد والتقييم للحصول عى شهادة‬ ‫ااعتم�اد من قب�ل امجل�س امركزي‬ ‫اعتماد امنش�آت الصحية‪ ،‬ومن بعده‬ ‫ش�هادة اعتم�اد الجودة م�ن اللجنة‬ ‫امش�ركة الدولية ي الوايات امتحدة‬ ‫اأمريكية‪ ،‬حقق امستشفى ي السنتن‬ ‫اأخرتن تقدما ً نوعيا ً غر مسبوق ي‬ ‫امنطقة وعى مس�توى امملكة‪ ،‬بما تم‬ ‫اس�تحداثه فيه من خدم�ات وبما تم‬ ‫تفعيله من تطبيقات ي مجال الجودة‬

‫التوزيع حسب الجنسيات‪:‬‬ ‫• ‪ 317‬فلبينياً‪.‬‬

‫• ‪ 35‬فلسطينياً‪.‬‬

‫• ‪ 7‬بريطانين‪.‬‬

‫• ‪ 92‬باكستانياً‪.‬‬

‫• ‪ 16‬بنغالياً‪.‬‬

‫• ‪ 4‬أتراك‪.‬‬

‫• ‪ 53‬سورياً‪.‬‬

‫• ‪ 12‬يمنياً‪.‬‬

‫• ‪ 178‬هندياً‪.‬‬ ‫• ‪ 89‬مرياً‪.‬‬ ‫• ‪ 44‬أردنياً‪.‬‬

‫• ‪ 44‬لبنانياً‪.‬‬

‫أفراد الحرس الوطني خال توزيعهم امواد الغذائية عى امتررين شمال الطائف‬ ‫إى زي�ادة عدد لجان حر اأرار‬ ‫ي الطائ�ف ومقره�ا الرئي�س ي‬ ‫مرك�ز الدف�اع امدن�ي بالقمرية ي‬ ‫رق الطائف‪ ،‬بقيادة العقيد محمد‬ ‫الزاي�دي‪ ،‬التي ح�رت حتى موعد‬ ‫إعداد هذا البي�ان ما يزيد عى ‪437‬‬ ‫بيانا ً أرياً‪.‬‬

‫• ‪ 29‬سعودياً‪.‬‬ ‫• ‪ 12‬صينياً‪.‬‬

‫• ‪ 10‬فرنسين‪.‬‬ ‫• ‪ 8‬كندين‪.‬‬

‫• ‪ 4‬كورين‪.‬‬

‫• ‪ 3‬قرصين‪.‬‬ ‫• مغربيان‪.‬‬

‫• ‪ 40‬سودانياً‪.‬‬

‫• ‪ 5‬ريانكين‪.‬‬

‫• ‪ 4‬أمريكين‪.‬‬

‫ندوة «ارتفاع ضغط‬ ‫الدم» بالطائف‬ ‫الطائف ‪ -‬مضحي البقمي‬

‫الطائف العس�كرية وأمانة الطائف‬ ‫وفرع وزارة امواصات لفتح بعض‬ ‫الط�رق امتررة‪ ،‬وتس�هيل حركة‬ ‫أهاي تلك القرى ي ش�مال محافظة‬ ‫الطائ�ف‪ ،‬وكذل�ك ي بع�ض ق�رى‬ ‫جنوب الطائف‪.‬‬ ‫فيما أش�ار العقي�د القحطاني‬

‫اأدبي‪.‬‬ ‫وفيما يخص امشاريع امتعثرة‬ ‫الت�ي عرضه�ا امجل�س علي�ه وجه‬ ‫أم�ر امنطقة بالرف�ع بتقرير خال‬ ‫ش�هر من تاري�خ الزي�ارة يتضمن‬ ‫رص�دا ً لخطوات س�ر العمل ي تلك‬ ‫امشاريع‪ .‬كما أكد رورة أن يكون‬ ‫«ثقاي الكامل» ناديا ً أدبيا ً مستقاً‪.‬‬ ‫كم�ا أعل�ن أم�ر مك�ة خ�ال‬ ‫اجتم�اع امجلس امحي ع�ن تعميق‬ ‫أربع�ة آبار إم�داد امحافظة بامياه‪،‬‬ ‫باإضاف�ة لإع�ان عن ح�ل جذري‬ ‫مشكلة امياه ي الكامل‪ ،‬وذلك بإنشاء‬ ‫خط توصيل ب�دأ العمل فيه‪ ،‬وبلغت‬ ‫نس�بة اإنج�از ‪ .%83‬كما أعلن عن‬ ‫توجي�ه عاج�ل ص�ادر ع�ن وزارة‬ ‫امياه برفع إنتاجي�ة محطة رابغ إى‬ ‫‪ 600‬أل�ف م‪ 3‬بغرض إمداد خليص‬ ‫والكامل وجدة ومكة بامياه امحاة‪.‬‬ ‫وي ش�أن الط�رق أعل�ن ع�ن‬

‫اعتماد ‪ 11‬مليون ريال لحل مشكلة‬ ‫امنحنيات الخطرة ي الطريق امؤدي‬ ‫إى الكام�ل ووضع اعتم�اد الطريق‬ ‫ضم�ن أولوي�ات وزارة النقل خال‬ ‫ميزانية العام القبل‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وي خلي�ص دش�ن اأمر خالد‬ ‫الفيص�ل امبن�ى الجامع�ي وافتتح‬ ‫م�روع درء أخط�ار الس�يول‬ ‫وتري�ف مي�اه اأمط�ار لأمان�ة‬ ‫والبلدي�ات وامجمع�ات القروي�ة‬ ‫والق�رى التابع�ة له�ا (امح�ور‬ ‫الش�ماي)‪ ،‬كم�ا اطلع عى مش�اريع‬ ‫بلدي�ة ي عدد م�ن امراك�ز والقرى‬ ‫التابعة للمحافظة‪.‬‬ ‫كما اس�تعرض مش�اريع امياه‬ ‫امتمثلة ي تش�غيل وصيان�ة اآبار‪،‬‬ ‫وصيان�ة خط�وط امي�اه الرئيس�ة‪،‬‬ ‫واإراف ع�ى ش�بكات امي�اه‪،‬‬ ‫باإضافة لتشغيل وصيانة مضخات‬ ‫امياه‪.‬‬

‫مشعل بن عبداه يرعى احتفال «صحة نجران» بحصول مستشفياتها على التميز‬

‫اآسيويون يتصدرون قائمة مزوري الشهادات بـ ‪ 626‬شهادة هندسية‪ ..‬واختفاء ‪ 29‬مزوِر ًا سعودي ًا‬

‫نظم الدفاع امدني بمش�اركة‬ ‫الح�رس الوطن�ي وف�رع‬ ‫وزارة امالي�ة ي الطائ�ف‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬حملتي إغاث�ة ل�‪120‬‬ ‫أرة مت�ررة م�ن اأمطار‬ ‫ي ش�مال امحافظة‪ .‬وق�ال الناطق‬ ‫اإعام�ي إدارة الدف�اع امدن�ي ي‬ ‫الطائ�ف العقيد خال�د القحطاني‪،‬‬ ‫ل�»ال�رق»‪ ،‬إن إدارت�ه نظم�ت‬ ‫حملت�ي إغاثة بالتعاون مع الحرس‬ ‫الوطن�ي و»امالي�ة»‪ ،‬حي�ث تحركة‬ ‫أربع ش�احنات من الحرس الوطني‬ ‫تقل ‪ 120‬س�لة غذائية إغاثة ‪120‬‬ ‫أرة ي قريت�ي القاح�ة والف�رز‬ ‫بمنطق�ة امحان�ي ش�مال الطائف‪،‬‬ ‫التي تررت بفعل اأمطار الغزيرة‬ ‫والس�يول امنقول�ة الت�ي ش�هدتها‬ ‫امنطقة مس�اء أمس‪ ،‬فيم�ا تدخلت‬ ‫بع�ض امع�دات الثقيل�ة التابع�ة‬ ‫للجه�ات امعنية مث�ل قيادة منطقة‬

‫اأمر سعود بن نايف‬

‫افتتح�ت كلي�ة العل�وم‬ ‫الطبية التطبيقية بجامعة‬ ‫الطائ�ف أم�س فعاليات‬ ‫ن�دوة الي�وم العام�ي‬ ‫لضغط الدم برعاية عميد‬ ‫الكلية الدكتور س�عد الزهراني‬ ‫وحضور وإراف وكيلة الكلية‬ ‫الدكت�ورة دال نمنقان�ي تحت‬ ‫عن�وان (ارتف�اع ضغ�ط الدم‪:‬‬ ‫دق ناقوس الخط�ر)‪ ،‬وتناولت‬ ‫الن�دوة انتش�ار ضغ�ط ال�دم‬ ‫بامملك�ة ومتازم�ة التمثي�ل‬ ‫الغذائ�ي وغرها‪ .‬وكذلك تنظيم‬ ‫ضغط ال�دم واكتش�اف وعاج‬ ‫ترر اأعض�اء ونتائج الحملة‬ ‫اأوى والثاني�ة ارتف�اع ضغط‬ ‫الدم‪.‬‬

‫وف�ق امعاي�ر العامي�ة‪ ،‬حتى حصل‬ ‫امستش�فى ع�ى ااعتم�اد الوطن�ي‬ ‫والش�هادة الدولية للج�ودة وبدرجة‬ ‫نجاح متقدمة عى مستوى امملكة‪.‬‬ ‫م�ن جهته�ا تق�دم الش�ؤون‬ ‫الصحي�ة ي نجران خدم�ات الرعاية‬ ‫الصحية اأولي�ة ي امنطقة من خال‬ ‫‪ 64‬مرك�زا موزع�ة ع�ى امحافظات‬ ‫والق�رى مدعوم�ة بالك�وادر الطبية‬ ‫واإدارية امؤهلة‪.‬‬ ‫وكان�ت وزارة الصح�ة افتتحت‬ ‫ع�ام ‪1407‬ه�� ‪ 10‬مراك�ز رعاي�ة‬ ‫بمب�ان مس�تأجرة‪ ،‬ثم‬ ‫صحي�ة أولية‬ ‫ٍ‬ ‫ت�واى افتت�اح امراك�ز حت�ى وص�ل‬ ‫عدده�ا بنهاي�ة ‪1410‬ه�� إى ‪40‬‬ ‫مركزا صحيا ي نجران ومحافظاتها‪،‬‬ ‫ث�م ب�دأ ااعتم�اد ع�ى م�ؤرات‬ ‫التع�داد الس�كاني ومراك�ز النم�و‬ ‫اس�تحداث مراكز الرعاي�ة الصحية‬

‫اأولي�ة حس�ب اأولوي�ات من خال‬ ‫الخطط ااس�راتيجية للوزارة ليصل‬ ‫عدده�ا حتى ميزانية ع�ام ‪1431‬ه�‬ ‫وج�ار‬ ‫‪1432/‬ه�� إى ‪ 64‬مرك�زا‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫افتت�اح ‪ 12‬مرك�زا ي امنطقة ضمن‬ ‫ميزاني�ات ال�وزارة لأع�وام امالي�ة‬ ‫(‪1435/1434/1433‬ه�)‪.‬‬ ‫وأحدث�ت ال�وزارة نقل�ة نوعية‬ ‫جدي�دة باعتم�اد سياس�ة تقدي�م‬ ‫خدم�ات الرعاية الصحية اأولية وفق‬ ‫أح�دث امعاير وذلك بإنش�اء مراكز‬ ‫صحي�ة تك�ون نموذجي�ة ومطابقة‬ ‫معاي�ر الجودة ي اإنش�اء والتجهيز‬ ‫ثم جاء الدعم من خال مكرمة خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن بإح�ال كاف�ة‬ ‫مراك�ز الرعاي�ة الصحي�ة ي امملكة‬ ‫بمب�ان نموذجية عى مراحل ونصيب‬ ‫ٍ‬ ‫امنطقة من امراحل الخمس ‪ 50‬مبنى‬ ‫حكومياً‪.‬‬

‫لجنة للتعاقدات الصحية في اأردن‬ ‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬ ‫ترأس مدير الش�ؤون الصحية‬ ‫ي تب�وك الصي�دي محم�د‬ ‫الطويلعي وفد لجنة التعاقدات‬ ‫إى اأردن للتعاق�د مع عدد من‬ ‫الكوادر الطبية اأردنية لصالح‬ ‫تبوك وامناطق اأخرى‪ .‬وتضم اللجنة‬ ‫ي عضويتها م�ن صحة تبوك كاً من‬ ‫الدكتورع�ي بن عبدالق�ادر الريف‪،‬‬ ‫والدكتور هيازع الش�هري‪ ،‬والدكتور‬ ‫ط�ارق البل�وي‪ ،‬والدكت�ور محم�د‬ ‫البل�وي إى جان�ب اإداري�ن خال�د‬ ‫الركابي ومط�ران الحربي‪ .‬كما تضم‬ ‫اللجنة ي عضويتها عددا ً من مندوبي‬ ‫امناط�ق الصحية ي امملكة‪ .‬من جهة‬

‫محمد الطويلعي‬ ‫أخرى‪ ،‬صدر ق�رار بتكليف خالد بن‬ ‫عبدالعزيز الحجري مديرا ً للش�ؤون‬ ‫الصحية بمنطقة تبوك باإنابة‪.‬‬

‫افتتاح المؤتمر الدولي التاسع لإمداد الصيداني‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫افتت�ح وكي�ل وزارة الصح�ة‬ ‫لإم�داد والش�ؤون الهندس�ية‬ ‫الدكت�ور ص�اح ام�زروع‬ ‫أم�س امؤتم�ر الدوي التاس�ع‬ ‫«امس�تجدات الحديث�ة ي إدارة‬ ‫سلس�لة التوري�د وخدم�ات اإم�داد‬ ‫ومنتج�ات التقني�ة الحيوية» ي فندق‬ ‫هيلت�ون جدة‪ ،‬الذي تنظم�ه الجمعية‬ ‫الصيدلية السعودية عى مدار يومن‪،‬‬ ‫بمش�اركة متحدث�ن م�ن أمري�كا‬ ‫وإسبانيا والسويد واإمارات وعدد من‬ ‫القيادات الصحية الخليجية وامحلية‪.‬‬ ‫وق�ال ام�زروع إن امؤتم�ر‬ ‫استكمال لتوجهات الوزارة باللقاءات‬ ‫مع جميع الجهات امعنيه لاس�تفادة‬ ‫من نقل اأدوية ي ظروف طبية عالية‬ ‫بحيث يكون نقلها آمنا ً وااستفادة من‬ ‫الخرات العامية من خال امحارين‬ ‫امشاركن‪.‬‬ ‫م�ن جهته ق�ال رئي�س مجلس‬

‫إدارة الجمعية الدكتور إبراهيم الراء‬ ‫إن إدارة سلس�لة التوري�د تلعب دورا ً‬ ‫مهم�ا ً ي امنظوم�ة الدوائية ب�دءا ً من‬ ‫مراح�ل تصني�ع ال�دواء إى إعطائ�ه‬ ‫امس�تخدم النهائ�ي وخصوصا ً أدوية‬ ‫منتجات التقنية الحيوية‪.‬‬ ‫وأض�اف أن فك�رة امؤتم�ر‬ ‫ج�اءت تأكي�دا ً ع�ى أهمي�ة اأدوي�ة‬ ‫الحيوي�ة‪ ،‬وأن�ه ا يمك�ن اس�تبدالها‬ ‫نهائيا ً بنف�س الفعالية واأثر الدوائي‬

‫جانب من فعاليات افتتاح امؤتمر‬

‫(الرق)‬

‫بس�بب ع�دم وج�ود اأم�ان الدوائي‬ ‫ي البدائ�ل الحيوي�ة‪ ،‬مش�را إى أن‬ ‫ضم�ان اس�تخدام البدائ�ل يج�ب أن‬ ‫يتم ع�ر القنوات الصحي�ة النظامية‬ ‫استراد اأدوية وتس�لمها وتسليمها‬ ‫إى امريض‪.‬‬ ‫وي خت�ام الحف�ل ت�م تكري�م‬ ‫الش�خصيات الداعم�ة وامتحدث�ن‬ ‫وامش�اركن والرعاة‪ ،‬ثم جرى افتتاح‬ ‫امعرض امصاحب‪.‬‬

‫يذك�ر أن امؤتم�ر يتضمن ثاث‬ ‫جلس�ات علمي�ة يناق�ش خاله�ا‬ ‫امش�اركون مح�ة عامة ع�ن خدمات‬ ‫وإدارة اإم�داد والتوري�د من الناحية‬ ‫العلمي�ة والنظري�ات الخاص�ة به�ا‬ ‫وأيض�ا التبص�ر بالطرق والوس�ائل‬ ‫النموذجي�ة ي اإم�داد والتوري�د‬ ‫لأدوية من الناحية العملية باإضافة‬ ‫إى الركي�ز ع�ى الصيدل�ة وتقنيتها‬ ‫الحيوية‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اŸﻣﻄﺎر ﺗﺘﻠﻒ ﻣﻌﺮض »ﻣﺂزر ا˜ﻳﻤﺎن« وﺗﻐﻠﻘﻪ ﻟﻠﺼﻴﺎﻧﺔ‬

‫ﺟﺪة‪ :‬ﺗﺤﻮﻳﻞ أﻧﺒﻮب ﻣﻴﺎه »ﻧﻔﻖ اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ« ﻳﺮﺑﻚ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬

‫ﻣﻌﺮض ﻣﺂزر اﻹﻳﻤﺎن‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺗﻌﺮض ﻣﻌﺮض ﻣﺂزر اﻹﻳﻤﺎن‬ ‫اﻤﻘـﺎم ﺑﺠـﻮار ﻣﺴـﺠﺪ ﻗﺒﺎء‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻋﺎﺻﻤـﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻌـﺎم ‪1434‬ﻫــ‪-2013‬م‪،‬‬ ‫ﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﺟﺮاء اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ ﻫﻄﻠﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺧـﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻴّﻨـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌـﺔ ﻟـ»‬ ‫اﻟـﴩق« أن اﻷﻣﻄﺎر أدّت ﻟﺘﺴـﺎﻗﻂ‬ ‫اﻤﻴـﺎه ﺑﺪاﺧـﻞ ﺻﺎﻟﺔ اﻤﻌـﺮض ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺴـﻘﻒ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أﺛﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺠﺴـﻤﺎت واﻟﻠﻮﺣـﺎت واﻵﺛﺎر‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﺑﻪ وﺗﺴﺒﺐ ﰲ ﺗﻠﻒ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺤﺘﻮﻳـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﺪر ﺑﻘﻴﻤﺔ‬

‫ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺮض ﻷول‬ ‫ﻣﺮة ﻟﻠﺠﻤﻬـﻮر واﻟـﺰوار ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻌﺮض ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﻧﻮّﻫـﺖ ﻣﺼﺎدر إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗـﴬر اﻤﻌـﺮض ﺑﺈﻏﻼﻗـﻪ‬ ‫ﻟﻠﺼﻴﺎﻧﺔ واﺳﺘﺪﻋﺎء اﻤﻘﺎول ﻹﺻﻼح‬ ‫اﻟﺴﻘﻒ واﻟﺠﺪران اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﺿﻤﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻟﻌﺪم ﺗﻜﺮار ذﻟﻚ اﻟﴬر ﺧﺎﺻﺔ وأن‬ ‫أﺣﻮال اﻟﻄﻘﺲ ﺗﺸـﺮ ﻷﺟﻮاء ﻏﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻋﺎﺻﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻴﴗ‬ ‫اﻟﻘﺎﻳـﺪي ﻟــ» اﻟـﴩق « أن إﻏﻼق‬ ‫اﻤﻌـﺮض ﻛﺎن ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻟﺘﺴﺎﻗﻂ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺪاﺧﻞ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﻌـﺮض‪ ,‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻣﺪة اﻹﻏﻼق‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻴﻮم واﺣﺪ ﻓﻘﻂ‪ ,‬وﻋﺎد ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﻌـﺮض ﺑﻔﺘـﺢ أﺑﻮاﺑـﻪ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‬ ‫واﻟﺰوار ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻣﻌﺮض ﻣﺂزر اﻹﻳﻤﺎن‬ ‫ﻛﺎن ﺳـﻮﻗﺎ ً ﺗﺠﺎرﻳـﺎ ً وﺷـﻬﺪ ﺧﻼﻓﺎ ً‬ ‫واﺳﻌﺎ ً ﺑﻦ ﻣﺴﺘﺜﻤﺮه وأﻣﺎﻧﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة اﻟﺘـﻲ أﺧﻠـﺖ ﺑﺎﻟﻌﻘـﺪ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ وأﻧﻬﺘﻪ ﻗﺒﻞ ﺣﻴﻨﻪ‪ ,‬وﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﺘﺤﻮﻳﻠـﻪ إﱃ ﻣﻌـﺮض ﻣﺼﺎﺣـﺐ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ واﻓﺘﺘﺤﻪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣـﺶ اﻓﺘﺘـﺎح ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺷﻬﺮ وﻧﺼﻒ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ‪.‬‬

‫اﺧﺘﺘﺎم ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﻤﺤﻠﻲ ﺑـ »ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻧﺠﺮان«‬

‫اﻤﻨﻴﻊ ﻳﺪﺷﻦ ﺣﻔﻞ اﻻﺧﺘﺘﺎم‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫اﺧﺘﺘﻤﺖ أﻣـﺲ اﻷول ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻤﻨﺎﻫﺞ‬ ‫اﻤﺤﲇ )‪» (2‬ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻊ« ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﻣـﻦ اﻟﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨـﺎت ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات ﰲ ﺑﻴﺖ اﻟﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﰲ ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻧﺠﺮان ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻧﺎﴏ اﻤﻨﻴﻊ‪ُ ،‬‬ ‫وﻗﺪﻣـﺖ ﺧﻼﻟﻪ ﻋﺪ ٌد ﻣﻦ أوراق‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺑـ »ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻧﺠـﺮان« ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳـﻌﺪ‪ ،‬إﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت‬ ‫اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﰲ ‪ 16‬ﻣﺪرﺳـﺔ »ﺑﻨﻦ وﺑﻨﺎت«‪ ،‬ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 1420‬ﻣﺸـﺎرﻛﺎ ً ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫واﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت واﻤﴩﻓﻦ واﻤﴩﻓﺎت‪ ،‬وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 300‬ﻣﻦ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر‪ .‬وﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮض‬ ‫ﻟﺨﻼﺻﺘﻬـﺎ ﻣﻊ ﻣﻌـﺮض ﻣﺼﺎﺣﺐ ﻷﺑـﺮز اﻤﺒﺎدرات‬ ‫وﻗﺼﺺ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻤﻨﺎﻫﺞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺣﴫﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻋﻠﻨـﺖ اﻧﻄﻼﻗـﺔ اﻤﻠﺘﻘـﻰ واﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﺛﻢ ﻛﻠﻤـﺔ ﻤﴩف ﻋﺎم ﻣﻨﺎﻫﺞ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ .‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟﻚ‪ُ ،‬ﻗﺪﱢﻣﺖ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ أوراق اﻷﻋﻤﺎل‪ .‬واﺧﺘﺘﻢ اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﺑﺘﻜﺮﻳـﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻤـﺪارس اﻤﻨﻔـﺬة ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻴـﺎت‬ ‫واﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ واﻟﺮﻋﺎة اﻟﺮﺳﻤﻴﻦ‪.‬‬

‫‪ ٢٠٠‬ﻃﺎﻟﺐ ﻓﻲ »اﻟﻤﺮﺳﻢ اﻟﺤﺮ« ﺑﻤﻜﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﺷـﺎرك ‪ 200‬ﻃﺎﻟﺐ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻤﺮﺳـﻢ اﻟﺤـﺮ »ﺣﺮﻳﺘـﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺘﻌﺒﺮ اﻟﻠﻮﻧـﻲ« اﻟﺬي ﻧﻔﺬﺗﻪ‬ ‫اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ إدارة‬

‫ﻧﺸـﺎط اﻟﻄـﻼب ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر »ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻧﺤـﻮ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻷول«‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻃﻼل اﻟﺤﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻓﻬـﺪ ﻋﺎﺷـﻮر‪ :‬إن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻳﻬﺪف‬

‫إﱃ ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻟﻘـﺪرة ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫واﻟﺘﺄﻣﻞ واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻤﺤﻴﻂ اﻟﺒﻴﺌﻲ‬ ‫وﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ واﻟﺨﺮوج ﺑﺎﻟﻄﻼب ﺧﺎرج‬ ‫أﺳـﻮار اﻤﺪرﺳـﺔ ﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻧﺸﻄﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ ﺷـﻐﻞ‬ ‫اﻟﻔﺮاغ ﺑﻤـﺎ ﻳﻔﻴﺪ وﻳﻨﻤـﻲ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫وﻫﻮاﻳﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت أﺳﺒﻮع اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ..‬ﻏﺪ ًا‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻳﻨﻈـﻢ ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻌﺮض ﺣﺮس اﻟﺤﺪود وﺧﻔﺮ اﻟﺴـﻮاﺣﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻼﻣﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ ﺟﺪة ﻏـﺪا اﻷرﺑﻌﺎء ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻠﻬﺎ اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺳـﻮق اﻷﻧﺪﻟﺲ‬ ‫ﻣﻮل ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ ﻗﺎﺋﺪ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﺑﺪر اﻟﺠﺎﺑﺮي‪.‬‬

‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﺣﺮس اﻟﺤـﺪود اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﺑﺤﺮي ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸﻬﺮي إﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺮاﻛﺰ ﺑﺤﺚ وإﻧﻘﺎذ‬ ‫ﻋﲆ أﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻣﺠﻬﺰة ﺑﺴـﻴﺎرات اﻹﻧﻘﺎذ واﻵﻟﻴﺎت‬ ‫وﺗﺪرﻳﺐ اﻷﻓﺮاد ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻄﻮر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻌﺎرض ﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ اﻤﺘﻨﺰﻫﻦ ﺑﻜﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻮاﻃﺊ وأﻧﻮاع اﻷﺳـﻤﺎك اﻟﺨﻄﺮة اﻟﺘـﻲ ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﺑﺎﻷذى ﻤﻤﺎرﳼ رﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴـﺒﺎﺣﺔ واﻟﻐﻮص‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﴫف ﻋﻨﺪ ﺣﺪوث ﺣﺎﻻت ﺣﺮﺟﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺎ زاﻟـﺖ أﻋﻤﺎل اﻟﺤﻔﺮﻳـﺎت واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ ﺟـﴪ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺎﺟﺪ ﻣـﻊ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻧﻔـﻖ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ )اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ(‪ ،‬ﻣﻨـﺬ ﺣـﻮاﱄ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺮﻛﻴـﺐ أﻧﺒـﻮب اﻤﻴﺎه اﻟـﺬي ﻳﻐﻄﻲ‬ ‫أﺣﻴﺎء ﺟﻨﻮب ﺟﺪة‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺒﺖ ﰲ إﺣﺪاث‬ ‫ﻫﺒﻮﻃﺎت ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﺴﺒﺐ ﻗﺮب اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﴪ وإرﺑﺎك اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪ .‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺤـﺎوﻻت ﺣﺜﻴﺜـﺔ ﻹﻧﻬـﺎء اﻷﻋﻤﺎل ﻟﻴﺘﺴـﻨﻰ‬ ‫اﻓﺘﺘـﺎح ﻧﻔـﻖ اﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻤﻮﻋﺪ اﻤﺤﺪد‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻨﻬـﺎري ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ إن اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺎﺟﺪ ﻣـﻊ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻧﻔـﻖ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وُﺟﺪت ﺑﻬﺪف ﺗﺮﻛﻴﺐ أﻧﺒﻮب‬ ‫ﻟﻠﻤﻴـﺎه ﻳﻐﻄـﻲ أﺣﻴﺎء ﺟﻨﻮب ﺟـﺪة‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻗﺎﺋـﺪي اﻤﺮﻛﺒـﺎت ﺑﺎﻟﻌﺒﻮر أﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠـﴪ ﻋـﲆ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺮﻛﻴـﺐ اﻷﻧﺒﻮب ﺧﻼل‬

‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ ﺳﺒﺒﺖ ازدﺣﺎﻣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫ﻋﴩة أﻳﺎم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ أﺳﻔﻞ اﻟﺠﴪ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻠﺰم اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺑﺎﻻﺗﺠﺎه إﱃ ﻳﻤﻦ‬

‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫أﻏﻠﻘﺖ ووﺿﻊ ﺧﻂ ﺳـﺮ آﺧﺮ ﺣﺘﻰ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﻔـﻖ وﺗﺤﻮﻳﻞ أﻧﺒﻮب اﻤﻴـﺎه اﻟﺬي ﻛﺎن‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬ ‫ﻳﻌـﱰض ﻣﴩوع اﻟﻨﻔﻖ أﺛﻨﺎء إﻧﺸـﺎﺋﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫ﺟـﺎر ﺗﺤﺖ اﻟﺠـﴪ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ أﻧﺒﻮب اﻤﻴﺎه‪.‬‬


‫النائب الثاني‬ ‫يستقبل سفراء‬ ‫المملكة‬ ‫المعينين لدى‬ ‫عدد من الدول‬

‫محليات‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اس�تقبل النائ�ب الثان�ي لرئي�س مجل�س‬ ‫الوزراء امستش�ار وامبعوث الخاص لخادم‬ ‫الحرم�ن الريفن صاحب الس�مو املكي‬ ‫اأمر مقرن بن عبدالعزيز ي مكتبه بقر‬ ‫الس�ام بجدة أمس‪ ،‬سفراء خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن امعينن لدى عدد من الدول الش�قيقة‬ ‫والصديق�ة‪ .‬والتق�ى النائ�ب الثان�ي الس�فراء‬ ‫امعين�ن لدى تركيا الدكتور ع�ادل مرداد‪ ،‬ولدى‬

‫قط�ر عبدالله العيفان‪ ،‬واس�راليا‪ ،‬نبيل الصالح‪،‬‬ ‫والكامرون محمد امس�هر‪ ،‬وساحل العاج سعود‬ ‫الثبيتي‪ ،‬ونيجريا فؤاد راجح‪ ،‬ونيبال عبدالنار‬ ‫الحارث�ي‪ ،‬وفنلن�دا نايف بن عبود‪ ،‬وأفغانس�تان‬ ‫مس�فر الغاص�ب‪ ،‬والرتغ�ال منص�ور الصاي‪،‬‬ ‫وجن�وب إفريقي�ا عبدالل�ه ام�اي‪ ،‬وأذربيجان‬ ‫مس�اعد الس�ليم‪ ،‬وقرقيزس�تان عبدالرحم�ن‬ ‫الجمعة‪ ،‬والسفر امعن لدى تشاد فيصل امنديل‪.‬‬ ‫وهنأهم اأمر مقرن بالثقة املكية بتعيينهم‬ ‫س�فراء لخادم الحرمن الريفن‪ ،‬ووجههم بأن‬

‫يعمل�وا عى تعزي�ز عاقات امملك�ة بالدول التي‬ ‫يعمل�ون فيها‪ ،‬وتقديم كل عون ومس�اعدة أبناء‬ ‫امملكة ي الخ�ارج‪ ،‬متمنيا ً له�م التوفيق ليكونوا‬ ‫خر سفراء لبلدهم‪.‬‬ ‫وأعرب الس�فراء عن اعتزازهم بالثقة املكية‬ ‫بتعيينهم سفراء لخادم الحرمن الريفن‪ ،‬داعن‬ ‫الله أن يكونوا عند حسن ظن القيادة ي تقديم كل‬ ‫ما يس�تطيعون لخدمة امملك�ة وأبنائها ي الدول‬ ‫التي س�يعملون بها وتعزيز عاقات التعاون بن‬ ‫امملكة وتلك الدول ي جميع امجاات‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫اأمر مقرن يستقبل سفراء امملكة لدى عدد من الدول‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫يصير خير‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫محمد حدادي‬ ‫والطفل حينما يبكي أو يحطم اأشياء صارخا ً‬ ‫فإن التفس�ر الجاه�ز لحالته أنّه‪« :‬يبغ�ى ينام»!‬ ‫ومعظ�م اأر تعيش حالة طوارئ قصوى ما قبل‬ ‫الن�وم كل ليلة! فيزداد نش�اط اأطف�ال وحركتهم‬ ‫وضجيجه�م! ووحده�ا اأم عليه�ا ترتي�ب ه�ذه‬ ‫الف�وى! فيما يكتف�ي «أبو العي�ال» بتمدده عى‬ ‫اأريكة واانش�غال بتقليب القن�وات الفضائية؛ أو‬ ‫تقليب بعض اأش�ياء مس�تعيضا ً ع�ن الكام ببث‬ ‫ّ‬ ‫مشفرة» عن طريق عينيه حسب «ساعته‬ ‫«رسائل‬ ‫البيولوجي�ة»! وقد يك�ون عصبيا ً فيعط�ي أوامره‬ ‫بالت�زام اله�دوء أن الص�وت «يري آخ�ر الليل»!‬ ‫أو ق�د تدركه امماحكة أو الخش�ية م�ن أم العيال‬ ‫ارتف�اع وترة عصبيتها للس�يطرة عى الوضع‪-‬‬‫فرف�ع صوت «التليفزيون» أق�ى درجة ممكنة‬ ‫لكثرة «امشوّش�ات» م�ن حوله! حالة ااس�تنفار‬ ‫ه�ذه طبيعي�ة وا تقتر عى اإنس�ان‪ ،‬فالطيور‬ ‫التي تعود أعشاشها تتعاى أصواتها عى ما عداها‬ ‫عند الغروب! ولكنها تس�تكن لحال�ة الصمت مع‬ ‫تكاثف الظام فالهجوع‪ ،‬أما أغلب أرنا السعودية‬ ‫فتدركه�ا الحالة قب�ل منتصف اللي�ل بقليل! ومع‬ ‫انقش�اع التوتر وتوف�ر يء من اله�دوء والذهاب‬ ‫لأرة تط�رأ حالة أخرى تتمثّ�ل بالرغبة العارمة‬ ‫ّ‬ ‫ي الفضفضة بن من يتقاس�مون الغرفة الواحدة‪،‬‬ ‫ويلزمه�م ما ا يقل عن س�اعة لتنتهي حواراتهم!‬ ‫يعقبه�ا اس�رخاء صوتي وحركي ينقل�ب للداخل‬ ‫بجم�وح عاطفي مع النفس باس�رجاع ذكرياتها‬ ‫ٍ‬ ‫وش�جونها ت�داوا ً م�ا ب�ن القل�ب والعق�ل! أم�ا‬ ‫اأطفال اأقل س�نا ً فإنهم ا يكفون عن مش�اغبة‬ ‫ٍ‬ ‫وضحكات‬ ‫«الوق�ت ب�دل الضائع» بأع�ذار واهي�ة‬ ‫متبادل�ة تحديا ً لفرض النوم عليه�م باإكراه فيما‬ ‫هم خالون من «الش�واغل»! ونتيجة لكل ما س�بق‬ ‫وأشياء أخرى ا يتسع امجال لذكرها‪ -‬فا غرابة‬‫إن اس�تيقظ الواحد منهكا ً خائر القوى! وا غرابة‬ ‫أيض�ا ً ي الف�رح بي�وم إج�ازة اس�تثنائي يقضيه‬ ‫ٍ‬ ‫طويل وعميق!‬ ‫سبات‬ ‫الجميع ‪-‬كبدل فاقد‪ -‬ي‬ ‫ٍ‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫أش���اد وزي���ر الداخلية‬ ‫اأمر محمد بن نايف بن‬ ‫عبدالعزيز بالنجاح الذي‬ ‫حققته امسابقة الثقافية‬ ‫اأمنية عى كأسه التي نظمها‬ ‫وأرف عليها ااتحاد الرياي‬ ‫السعودي لقوى اأمن الداخي ‪.‬‬ ‫وقال ي برقية جوابية وجهها مدير‬

‫اأمن العام بعد اطاعه عى التقرير‬ ‫اإعامي الذي اشتمل عى أبرز‬ ‫ما نرته الصحافة امحلية عن‬ ‫امسابقة‪« :‬أشكر لكم وللقائمن‬ ‫عى هذه امسابقة مابذل من جهد‬ ‫وما قدم من نشاطات وبرامج‬ ‫رياضية وثقافية نأمل أن تحقق‬ ‫الغايات امرجوة منها»‪.‬‬ ‫وثمن وزير الداخلية العمل الذي‬ ‫قدمه ااتحاد الرياي السعودي‬

‫لقوى اأم��ن الداخي ي هذه‬ ‫امسابقة‪ ،‬منوها بجهود رئيس‬ ‫ااتحاد اللواء الدكتور محمد بن‬ ‫عبدالله امرعول والعاملن معه‬ ‫ي سبيل تنظيم هذه امسابقة‬ ‫ونجاحها من جميع النواحي‬ ‫وتحقيق أهدافها الذي يعد امتدادا ً‬ ‫للنجاحات التي حققها ااتحاد‬ ‫ي جميع نشاطاته السابقة سواء‬ ‫الرياضية أو الثقافية‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫دعت وزارة الداخلية الوافدين امخالفن‬ ‫لنظامي اإقامة والعمل كافة إى ااستفادة‬

‫محمد بن نايف‬

‫لأنظمة امعمول بها‪ .‬كما أكدت الوزارة بأنه بعد‬ ‫انتهاء هذه امهلة سيتم تطبيق العقوبات امقرره‬ ‫نظاما ً بحق أي مخالف من الوافدين وامشغلن لهم‬ ‫بكل حزم ولن يكون هناك أي تهاون ي ذلك‪.‬‬

‫الشورى‪ :‬اتهامات للتعليم اأهلي باستنزاف جيوب المواطنين‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫اتهم أع��ض��اء ي مجلس‬ ‫ال��ش��ورى التعليم اأهي‬ ‫بمزاحمة وإضعاف نتائج‬ ‫وج��ودة مخرجات التعليم‬ ‫العام واستنزاف جيوب‬ ‫امواطنن‪ ،‬وطالبوا بالتقليل والحد‬ ‫منه‪.‬‬ ‫وتساءل أعضاء عن مكان‬ ‫رف ميزانية تطوير التعليم العام‬ ‫البالغة ‪ 11‬مليار ريال‪ ،‬وأسباب‬ ‫تأخر دراس��ة تطويرية للتعليم‬ ‫اأهي أكثر من سنتن ي امجلس‪،‬‬ ‫فيما دافع أحد اأعضاء عن مزايا‬ ‫التعليم اأهي غر اموجودة ي‬ ‫التعليم العام كالنقل وتميز اللغة‬ ‫اإنجليزية‪ ،‬واأنشطة الطابية‬ ‫وامعامل امجهزة‪ ،‬مبينا ً أن مدارس‬ ‫التعليم العام تفتقر لتلك اميزات‪،‬‬ ‫وبعض امدارس تستخدم دورات‬

‫امياه وامطابخ كمعامل ومخترات‪.‬‬ ‫وقال أعضاء إن نتائج امملكة‬ ‫ي تصنيف اأداء التعليمي العامي‬ ‫منخفضة ي السنوات اأخرة‬ ‫لغياب معاير التقييم الداخلية‪،‬‬ ‫وإن مخرجات التعليم العام فرة‬ ‫ااختبارات امركزية السابقة أقوى‬ ‫منها اآن‪ ،‬وإن مستوى التعليم‬ ‫أوصل امملكة مراحل متأخرة‪،‬‬ ‫وجعل دوا ً أقل منها اقتصاديا ً‬ ‫تتفوق عليها بمخرجات التعليم‪،‬‬ ‫وإن الوزارة تواجه تراكمات سابقة‬ ‫عى مدار السنن‪ ،‬وطالبوا بوضع‬ ‫معاير دقيقة وتأهيل امعلمن‬ ‫ووضع مقاييس لتقييم العملية‬ ‫التعليمية كاملة‪.‬‬ ‫وواف��ق امجلس عى بناء‬ ‫أدوات تقويم مركزية داخلية‬ ‫تشكل معيارية داخلية تعتمد عى‬ ‫منهجية قياس اأداء العام وفق‬ ‫امرحلة الدراسية والعمرية تخدم‬

‫ي تقويم أداء مدارس التعليم العام‬ ‫بشكل فردي وعى مستوى امدينة‬ ‫وعى مستوى امملكة وامشاركة‬ ‫ي أدوات التقويم العامية‪ ،‬بحيث‬ ‫تشكل معيارية خارجية لتقويم‬ ‫أداء النظام التعليمي ي امملكة‪،‬‬ ‫كما وافق عى رورة أن تلتزم‬ ‫وزارة الربية والتعليم ي تقاريرها‬ ‫السنوية بإيراد مؤرات قياس‬ ‫اأداء لرامجها وربطها بمدى نجاح‬ ‫الوزارة ي تحقيق تلك ااسراتيجية‬ ‫وأهداف التنمية الوطنية ومدى‬ ‫نجاح الوزارة ي تلبية احتياجات‬ ‫الطلبة وسوق العمل‪.‬‬ ‫كما وافق امجلس عى إبقاء‬ ‫نص الفقرة (ب) من امادة (‪)53‬‬ ‫من نظام خدمة اأفراد‪ ،‬الخاصة‬ ‫باإصابة خال العمل‪.‬‬ ‫وقال عضو إن امملكة تعتمد‬ ‫عى الوقود اأحفوري ي تشغيل‬ ‫محطات تحلية امياه‪ ،‬وتستهلكه‬

‫المركز الوطني لأمصال ّ‬ ‫يحذر من‬ ‫لدغات الثعابين والعقارب بعد السيول‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ح ّذر امركز الوطني إنتاج‬ ‫اأم��ص��ال واللقاحات‬ ‫بالحرس الوطني من‬ ‫خطورة ج��رف السيول‬ ‫للجحور التي تعيش فيها‬ ‫الثعابن ومخابئ العقارب ما‬ ‫يؤدي إى خروجها بأعداد كبرة‬ ‫وانتشارها ي امنازل وامواقع‬ ‫التي تغمرها السيول والتي لم‬ ‫تكن أماكن معتادة لوجودها مثل‬ ‫امدارس التي غمرتها السيول أو‬ ‫امنازل أو مواقع العمل وخافه‪.‬‬ ‫وأوض��ح مدير عام امركز‬ ‫الوطني إن��ت��اج اأم��ص��ال‬ ‫واللقاحات الصيدي محمد‬ ‫اأحيدب أن الوقاية من التعرض‬ ‫لعضات الثعابن ولدغات‬ ‫العقارب والوعي بطرق الوقاية‬ ‫يشكل أهم عنار تاي حدوث‬ ‫التسمم بسمومها الخطرة إى‬ ‫جانب الوعي بإجراء اإسعافات‬ ‫اأولية للملدوغ وتاي الطرق‬ ‫الخاطئة التي ثبت ررها مثل‬ ‫جرح مكان اللدغة ومحاولة شفط‬ ‫السم بأجهزة الشفط التي يروج‬ ‫لها وكاؤها وهي غر ذات فائدة‬ ‫بل إن الجرح والشفط يتسببان‬ ‫ي زيادة احتمال امتصاص السم‬ ‫من مكان اللدغة وحدوث التلوث‬ ‫الذي قد يؤدي إى تعرض العضو‬ ‫امصاب للغرغرينا‪ .‬وأضاف‬ ‫أن من أهم اإسعافات اأولية‬ ‫هي طمأنة املدوغ وتهدئته‪،‬‬ ‫حيث وجدت الدراسات أن لهذه‬ ‫التهدئة دورا ً كبرا ً جدا ً ي نجاح‬ ‫امعالجة‪ ،‬كما يجب وضع امصاب‬ ‫ي السيارة عى أحد جنبيه وذلك‬

‫لتزامن التسمم بسموم الثعابن‬ ‫والعقارب مع ح��دوث قيء‬ ‫فإذا كان امريض عى ظهره‬ ‫قد يتعرض لاختناق بالقيء‬ ‫دون انتباه من ينقله‪ ،‬كما شدد‬ ‫عى أهمية رفع العضو املدوغ‬ ‫أثناء النقل وإذا كان امسعف‬ ‫ُملِم بالطريقة الصحيحة لربط‬ ‫العضو بحيث ا تكون ربطة‬ ‫شديدة جدا ً فتمنع تدفق الدم‬ ‫وا مرتخية فا تحقق الفائدة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫خاصة ي حالة‬ ‫امفضل‬ ‫فإنه من‬ ‫الثعابن ربط العضو امصاب ي‬ ‫موقع بن مكان اللدغة والقلب‪.‬‬ ‫ونبه اأحيدب بعدم السر‬ ‫ّ‬ ‫الكشاف‪،‬‬ ‫ي الظام واستخدام‬ ‫والسر حاي القدمن واامتناع‬ ‫عن السباحة ي مواقع تجمع‬ ‫السيول‪ ،‬حيث حصلت لدغات ي‬ ‫مواقع غر معتادة ي الجسم مثل‬ ‫الصدر والرأس والبطن لضحايا‬ ‫كانوا يسبحون ي تجمعات‬ ‫السيول «الغدير» مع وجود‬ ‫ثعابن الكوبرا أو غرها من‬ ‫الثعابن التي تعيش قرب امياه‬ ‫أو جرفتها السيول‪.‬‬ ‫وشدد اأحيدب عى مرتادي‬ ‫الر ومن يسرون ي بيئات يحتمل‬ ‫وجود الثعابن فيها بإحداث جلبة‬ ‫أثناء السر فمن صفات الثعابن‬ ‫أنها تبتعد عند حدوث ااهتزازات‬ ‫فهي ا تعتدي ولكن تحاول تاي‬ ‫من يسر بالقرب منها باابتعاد‬ ‫وهو أمر ا يصح مع العقارب‬ ‫ذلك أن العقارب تتجه للضحية‬ ‫فيجب الحذر من تقليب الصخور‬ ‫ونزع الشجرات أو ااحتطاب‬ ‫باليد دون اتخاذ ااحتياطات‬ ‫الازمة‪.‬‬

‫الذكرى‬ ‫ثمان‬ ‫الثامنة‪ٍ :‬‬ ‫يا سيدي ثمان!‬ ‫منصور الضبعان‬

‫‪ ..‬و«الداخلية» تدعو المخالفين لتصحيح أوضاعهم قبل انتهاء المهلة‬ ‫من مهلة اأشهر الثاثة التي سبق أن تكرم بها لهم‬ ‫خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫بتاريخ ‪1434 / 5 / 25‬ه�؛ وذلك بامسارعة إى‬ ‫مراجعة الجهات امعنية لتصحيح أوضاعهم وفقا ً‬

‫كلمة راس‬

‫محمد بن نايف يشيد بنجاح المسابقة الثقافية اأمنية‬

‫الساعة‬ ‫البيولوجية‬ ‫السعودية!‬

‫(واس)‬

‫بشكل كبر وهو ناضب‪ ،‬وإذا‬ ‫استمر اأمر فلن تستطيع امملكة‬ ‫تصدير النفط بعد سنوات‪ ،‬وسوف‬ ‫يخصص ما تنتجه من النفط‬ ‫لاستهاك امحي‪ ،‬وطالبوا مدينة‬ ‫املك عبدالله للطاقة الذرية بوضع‬ ‫اسراتيجية لذلك‪.‬‬ ‫وبن آخر أن محطات تحلية‬ ‫امياه امنترة عى شواطئ الخليج‬ ‫العربي تتخلص من اأماح الناتجة‬ ‫عن التحلية ي مياه الخليج‪ ،‬ما‬ ‫تسبب ي تركيز ملوحة مياه‬ ‫الخليج العربي‪ ،‬وأن بعض ناقات‬ ‫النفط تتخلص من بقايا النفط ي‬ ‫مياه البحر وتلوث البيئة البحرية‪،‬‬ ‫ووافق امجلس عى توصية لدراسة‬ ‫اآثار السلبية للمحطات وبرامجها‬ ‫امنفذة لدرء التلوث البيئي وصيانة‬ ‫امحطات‪ ،‬كما أوى بتضمن تقرير‬ ‫امؤسسة اآثار السلبية الناتجة عن‬ ‫محطات تحلية امياه‪.‬‬

‫ٍ‬ ‫عتبات نحو العلياءْ‪ ،‬نحو السماءْ‪..‬‬ ‫«ثماني»‬ ‫نجدد «العهد» ب� «إبا ٍء» ‪ ،‬واميثاق ب� «وفاءْ»‪..‬‬ ‫ل�� «تري» نحو النجم البعيد ‪ ،‬ل�� «تعرج» بوطنك امجد‬ ‫التليد‪..‬‬ ‫مع يمائم السامْ‪..‬‬ ‫عى موازين التمامْ‪..‬‬ ‫إى «صقر» الحريةِ ‪..‬‬ ‫ي نهر العدالةِ ‪..‬‬ ‫َ‬ ‫كفرت باإرهاب واإجرامْ‪..‬‬ ‫َ‬ ‫وآمنت برب اأنامْ‪..‬‬ ‫َ‬ ‫وأديت الرسالة‪..‬‬ ‫لك‪ :‬ننظم العِ ق َد وللمكان‪:‬‬ ‫ونعقد «الن َ ْ‬ ‫ظمَ» لك‪ ،‬وللزمان‪:‬‬ ‫ثمان يا سيدي ثما ْن‪..‬‬ ‫ٍ‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب وزير الدفاع يلتقي مسؤولين‬ ‫في هيئة اأركان العامة‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫التق�ى نائب وزير الدفاع اأمر فهد بن عبدالله بن محمد أمس‪،‬‬ ‫بعدد من رؤساء الهيئات ومديري اإدارات التابعة لرئاسة هيئة‬ ‫اأركان العام�ة ي إط�ار الزي�ارة التي يقوم به�ا لهيئة اأركان‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫واطل�ع عى س�ر العمل فيها وم�ا تم إنجازه‪ ،‬مش�يدا ً بالجهود‬ ‫امبذولة‪ ،‬كما حثهم عى بذل مزيد من العطاء‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخ�رى أقام�ت رئاس�ة هيئ�ة اأركان العام�ة بنادي‬ ‫ضباط القوات امس�لحة أمس‪ ،‬حفل غداء تكريم�ا ً لنائب وزير الدفاع‬ ‫بمناس�بة زيارته لرئاس�ة هيئة اأركان العامة‪ ،‬حيث كان ي استقباله‬ ‫لدى وصوله مقر الحفل رئيس الهيئة الفريق اأول الركن حس�ن بن‬ ‫عبدالله القبيل‪.‬‬


‫»ﻗﻴﺎس« ﻳﺒﺪأ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻟﻼﺧﺘﺒﺎر اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻲ ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﺒﺮ اﻧﺘﺮﻧﺖ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺑـﺪأ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﻘﻴﺎس واﻟﺘﻘﻮﻳﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺠﺎري‪ ،‬اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ اﻟﺪراﳼ ﻟﻠﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ ﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺼﻒ اﻟﺜﺎﻟﺚ اﻟﺜﺎﻧـﻮي ﻋﱪ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت واﻻﺗﺼـﺎل واﻹﻋـﻼم ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﺷﻴﺪ‪ ،‬أن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻟﻼﺧﺘﺒﺎر ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌـﻲ وﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻮﻗﺖ واﻤﻘﺮ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻤـﻞ إدارة اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ أﺣﺪث اﻷﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ واﻟﺘﺪﻗﻴﻖ اﻟﴪﻳﻊ‪،‬‬

‫‪9‬‬

‫وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻬﻴﺌﺔ اﻤﻘﺮات اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ إﺟﺮاء اﻻﺧﺘﺒﺎر ﺑﺄن ﺗﻜﻮن وﻓﻖ‬ ‫أﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ اﻤﺒﻜـﺮ ﻟﻼﺧﺘﺒـﺎر ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ ﻳـﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ ‪1434/7/14‬ﻫــ‪ ،‬وأن اﻻﺧﺘﺒﺎر ﺳـﻴُﻌﻘﺪ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫‪1434/7/30‬ﻫــ إﱃ ‪1434/8/6‬ﻫــ ﰲ )‪ (95‬ﻣﻘـﺮا ً ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪن وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﰲ اﻻﺧﺘﺒﺎر‬

‫ﺳﺘﻜﻮن ﻋﱪ ﻣﻠﻒ اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﺣـﺚ اﻟﺮﺷـﻴﺪ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻬﻴﺌﺔ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ اﻟﺪراﳼ اﻤﺠﺎﻧـﻲ اﻟﺬي أﻋﻠﻦ اﻤﺮﻛﺰ ﻋﻦ‬ ‫إﻃﻼق اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴﺔ ﻟﻪ‪ ،‬وﻳﻬﺪف إﱃ رﻓﻊ ﻧﺴﺒﺔ اﻻﺳﺘﻌﺪاد اﻟﻨﻔﴘ‬ ‫واﻤﻌﺮﰲ ﻟﺪى اﻤﺨﺘﱪات ﻗﺒﻞ دﺧﻮﻟﻬﻦ اﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﻔﻌﲇ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﱪ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪www.elearning.qiyas.sa :‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫راﺑﻎ‪ :‬ا‡ﻫﺎﻟﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮون إﻧﺎرة ‪ ٥٩‬ﻣﻨﺰ ًﻻ ﺑﺎﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﺜﻠﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ ﺑﻘﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻟـﻢ ﻳﺼـﻞ ﻟﻘﺮاﻫـﺎ وﻫﺠﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﻳﺴـﻌﻰ أﻫﺎﱄ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ راﺑـﻎ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ‬ ‫ﻧﺼﻴﺒﻬﻢ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻮﻟـﻮن إﻧـﻪ ﻣـﻦ اﻤﻔﱰض‬

‫أن ﻳﺼـﻞ إﻟﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﻓـﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﻔﺮﺣﺔ ﻏﻤﺮﺗﻬـﻢ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻﺪور ﻗﺮار وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﺑﺨﺼـﻮص ﺣﴫ اﻟﻘﺮى‬ ‫واﻟﻬﺠـﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻟﺘﻴﺎر‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪﻳﻦ ﻫﺬا اﻟﻘﺮار‬ ‫ﺧﻄـﻮة ﻣﻮﻓﻘـﺔ ﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﰲ‬ ‫أﴎع وﻗﺖ‪.‬‬

‫ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻗـﺎل ﺷـﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠـﺔ اﻟﺰواﻫـﺮة‬ ‫وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻷﺣﻴﺎء ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻧﺎﻫﺮ‬ ‫اﻟﺰوﻳﻬﺮي‪ :‬إن اﻟﻘـﺮار اﻟﺬي أﺻﺪره‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ أﺗـﻰ ﻟﺘﻠﻤـﺲ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ إﻳﺼﺎل اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ۹‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ٥‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫وﺗﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ ﻟﺴﻜﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ وﺟﻮد ﻫﺠﺮة ﻋﻜﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮى ﺑﺴﺒﺐ اﻻرﺗﻔﺎع ﰲ أﺳﻌﺎر إﻳﺠﺎر‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻻرﺗﻔﺎع ﰲ‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻟﺸﻘﻖ اﻟﺘﻤﻠﻴﻚ‪.‬‬ ‫ﻧﻈﺮة ﺛﺎﻗﺒﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﺔ ﺗﺤﺪث ﺷـﻴﺦ ﻗﺒﺎﺋﻞ‬

‫ﺑﻨﻲ ﻳﺰﻳﺪ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻀﺎض ﺑﻦ ﺣﻤﺪان‬ ‫اﻟﻴﺰﻳﺪي ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬إن اﻟﻘﺮار ﻳﻌﻜﺲ ﻣﺪى‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة اﻟﺜﺎﻗﺒﺔ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ رﻏﺒﺎت ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻟﻬﺠﺮ واﻟﻘﺮى واﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ وﺗﻀﻤﻦ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗـﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف‪ :‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺳﻜﺎن اﻟﻘﺮى ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻷن أﻏﻠﺐ اﻟﺴـﻜﺎن ﻣﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺪﺧـﻞ اﻤﺤﺪود وﻻ ﻳﻤﻠﻜـﻮن ﺻﻜﻮﻛﺎ ً‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺛﻤـﻦ رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫راﺷـﺪ اﻟﺬروي اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أﻧﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻏﺎﻳﺔ اﻷﻫﻤﻴﺔ وﻃﺎﻤﺎ اﻧﺘﻈﺮﻫﺎ اﻤﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻓـﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وﻻﺳـﻴﻤﺎ أن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻳﻤـﺲ أﻫـﻢ اﻤﻘﻮﻣـﺎت اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮى واﻟﻬﺠﺮ؛ ﺣﻴﺚ إن إﻳﺼﺎل اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫ﺳﻴﺴﺎﻫﻢ ﰲ رﻗﻲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﴬ وﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻮاﻃﻦ ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻷﻟـﻒ وﺣﺪة‬ ‫ﺳﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻗﺮى وادي ﺣﺠﺮ ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻴﺎر‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻣﺮور ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﻣﻦ أﻣﺎﻣﻬﺎ؛ ﺣﻴـﺚ ﻻ ﺗﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﻀﻐﻂ اﻤﻨﺨﻔﺾ ﺳﻮى‬ ‫ﺑﻀﻌﺔ أﻣﺘﺎر‪.‬‬

‫اﻟﻘﺮى اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ راﺑﻎ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ..‬وﻋﺪد اﻟﺴﻜﺎن ﺑﺎﻻف‪:‬‬ ‫• )ﻫﺰاﻫﺰ( ﻋﺪد ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ )‪ (150-100‬وﻃﺎﻟﺒﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ‪ 26‬ﻣﻨﺰﻻً‪.‬‬ ‫• )اﻟﺴـﺎد( ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑـﻦ )‪ (90-70‬وﻃﺎﻟﺒﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ‪ 18‬ﻣﻨﺰﻻً‪.‬‬ ‫• )اﻟﺮﺣﺒـﺔ( ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ )‪ (60-40‬وﻃﺎﻟﺒـﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ‪ 11‬ﻣﻨﺰﻻً‪.‬‬ ‫• )ﻳﻨﺎﻋـﻢ( ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑـﻦ )‪ (30-20‬وﻃﺎﻟﺒﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ‪ 5‬ﻣﻨﺎزل‪.‬‬ ‫• )اﻟﺼﺪارة‪ (1‬ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ )‪ (30-20‬وﻃﺎﻟﺒﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ‪ 5‬ﻣﻨﺎزل‪.‬‬ ‫• )اﻟﺼﺪارة‪ (2‬ﻋﺪد ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ )‪ (20-15‬وﻃﺎﻟﺒﻮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ‪ 4‬ﻣﻨﺎزل‪.‬‬ ‫ﺗﺠﻤﻊ ﺳﻜﺎﻧﻲ ﰲ ﻫﺠﺮة اﻟﺼﺪارة ‪ 1‬ﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻟﻬﺎ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬


‫مكة‪ :‬ضبط‬ ‫مقيم‬ ‫حاول‬ ‫رشوة‬ ‫رجال اأمن‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫تحق�ق امباح�ث اإداري�ة ي مك�ة‬ ‫امكرمة مع مقيم يمني الجنسية (‪44‬‬ ‫عاماً) تورط بمحاولته تقديم رش�وة‬ ‫لرجال اأم�ن أثناء إلقائه�م القبض‬ ‫عى أحد أبناء جلدته ي قضية اشتباه‬ ‫ي ح�ي امنص�ور‪ .‬وكان رج�ال اأم�ن من‬ ‫ش�عبة البحث والتح�ري الجنائي ي مركز‬ ‫رط�ة امنص�ور‪ ،‬اش�تبهوا أثن�اء عملهم‬

‫اميداني ي شارع أم القرى القريب من حي‬ ‫امنص�ور‪ ،‬بواف�د يمني يعم�ل ي محل بيع‬ ‫جواات‪ ،‬وخال التحقق من هويته وأوراق‬ ‫امحل الرس�مية اتضح أنه يعم�ل بطريقة‬ ‫غر نظامية‪ ،‬وسعى رجال البحث والتحري‬ ‫للتحقق من صلت�ه بقضايا أخرى أو كونه‬ ‫مطلوب�ا ً لجهات رس�مية‪ ،‬وي تل�ك اأثناء‬ ‫ح�ر مقيم يمني م�ن بني جلدت�ة وقدم‬ ‫رش�وة لرج�ال اأمن‪ ،‬حيث وض�ع أمامهم‬ ‫ألف ريال‪ ،‬وطلب منهم اقتسامها‪ ،‬فتظاهر‬

‫‪10‬‬

‫حوادث‬

‫نفذت وزارة الداخلية حكم القتل تعزيرا ي منطقة‬ ‫جان يحمل الجنسية السورية‪،‬‬ ‫الجوف أمس‪ ،‬بحق ٍ‬ ‫بعد إدانته بتهريب كمية كبرة من الحبوب امخدرة‬ ‫إى داخل امملكة‪ .‬وقالت الوزارة ي بيان لها‪ ،‬إنه تم‬ ‫القبض عى امدعو محمد خميس الخلف ‪ -‬سوري‬ ‫الجنس�ية ‪ -‬عند قيامه بتهريب كمية كبرة من الحبوب‬ ‫امخدرة إى امملكة‪ ،‬مش�رة إى أن التحقيق معه أس�فر‬ ‫عن توجيه ااته�ام له نظاما‪ ،‬وبع�د إحالته إى امحكمة‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫على أي حال‬

‫«أرامكو» تفتح تحقيق ًا موسع ًا لمعرفة أسباب تسرب «كبريتيد الهيدروجين» في مصفاة جدة‬

‫‪ 8‬سنوات‬ ‫سمان‬

‫جدة ‪ -‬سعود امولد‪ ،‬رنا حكيم‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬ ‫يصيح الطاب امبتعثون من غاء امعيش�ة فتتفطر‬ ‫له�م القلوب ليتلقف هذا الوجع القلب الحنون أبو متعب‬ ‫حفظ�ه الل�ه‪ ،‬فيزي�د مكافأته�م ‪ %50‬ولي�س ‪ %5‬عى‬ ‫طريق�ة وزارة امالية‪ .‬كيف عرف صاح�ب القلب الكبر‬ ‫معان�اة طاب�ه وهو يبعد عنه�م آاف اأميال وينش�غل‬ ‫بأم�ور البل�د العظام‪ ،‬إن�ه القل�ب الذي يح�س بمعاناة‬ ‫ش�عبه فيط�ر له�م هرع�اً‪ ،‬ولي�س هوامس�ؤول ال�ذي‬ ‫يتكرع�ى محتاجيه‪ .‬تضيق الجامعات الس�بع بطابها‬ ‫فينتف�ض القل�ب الحنون لرتف�ع الرق�م إى ‪ 27‬جامعة‬ ‫خال س�نوات مع�دودة‪ .‬فرنا نس�مع بجامعة حائل‪،‬‬ ‫جامعة الجوف‪ ،‬جامع�ة نجران‪ .‬اداعي أن يتغرب أواد‬ ‫امناط�ق النائية التي لم تعد نائية ي عر أبو متعب‪ ،‬كل‬ ‫منطقة بحاج�ة إى جامعة كما أن كل منطقة ي امملكة‬ ‫بحاج�ة إى اهتم�ام وهذا ال�درس امجاني ال�ذي يوزعه‬ ‫خادم الحرم�ن الريفن املك عبدالله عى امس�ؤولن‪.‬‬ ‫تضي�ق امدن بس�كانها فيأمر حفظه الله بإنش�اء امدن‬ ‫ااقتصادي�ة ي مناطق معزولة ومنس�ية ي امملكة مثل‬ ‫رابغ وحائل وجازان وامدينة امنورة‪ .‬وهذا ما كنا نطالب‬ ‫به دائما ً إنش�اء م�دن جديدة تخفف الضغ�ط عن امدن‬ ‫الكبرة امتخمة بالناس‪ ،‬تضيق كليات البنات ي عليش�ة‬ ‫بالبن�ات فينتفض القل�ب الحنون ليق�دم لبناته جامعة‬ ‫اأم�رة نورة بنت عبدالرحمن عى مس�احة مليوني مر‬ ‫مربع كأك�ر جامعة للبنات ي العالم‪ ،‬ونتمنى أن تتبعها‬ ‫جامع�ات للبن�ات ي باق�ي مناط�ق امملكة كم�ا عودنا‬ ‫حفظه الله‪.‬‬ ‫يتص�ادم الرق والغرب فيط�ر حفظه الله إى نيويورك‬ ‫ليصاي القلوب بش�تى أنواعها‪ ،‬هذا القلب الحنون يوزع‬ ‫حنان�ه عى كاف�ة أرج�اء العالم ويزرع الح�ب بحكمته‬ ‫وهدوئ�ه وحب�ه للخ�ر والناس‪ .‬إن�ه أبو متع�ب تضيق‬ ‫وتضي�ق ثم تنفرج ع�ى يديه‪ ،‬كم من القل�وب تدعو لك‬ ‫يا أبا متع�ب وكم من الضمائرالحية تحم�ل لك هذا الود‬ ‫والجمي�ل‪ .‬نحن نقول نحب�ك يا أبا متع�ب كلمة ا مراء‬ ‫فيها‪ ،‬نقولها بصدق يش�به صدق�ك وأصالتك وأنت الذي‬ ‫أمطرتنا بحبك ‪ 8‬سنوات من العطاء‪ ،‬حفظك الله ياخادم‬ ‫الحرمن الريفن وأطال ي عمرك وألبسك ثياب الصحة‬ ‫والعافية‪.‬‬

‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬

‫فتح�ت ركة «أرامكو» الس�عودية تحقيقا موس�عا‬ ‫معرفة أس�باب ح�ادث ترب الغ�از ي مصفاة جدة‬ ‫أم�س‪ ،‬وال�ذي أس�فر عن وف�اة موظف ي س�اعات‬ ‫الصب�اح اأوى داخل امنش�أة‪ ،‬نتيجة تعرضه لركيز‬ ‫عال من غاز كريتي�د الهيدروجن‪ .‬وكانت «أرامكو»‬ ‫ق�د أكدت ي بي�ان صحفي‪ ،‬أن ترب غ�از محدود وقع ي‬ ‫مصف�اة جدة‪ ،‬أثن�اء تنفيذ أح�د اموظفن أعم�ال صيانة‬ ‫وقائية دورية داخل امنشأة‪ ،‬ما أسفر عن وفاته‪ ،‬مؤكدة أنها‬ ‫تمكنت من إيقاف الترب ي حينه‪.‬‬ ‫وعلمت «الرق» أن اموظف الذي قى ي ترب الغاز‬ ‫يُدعَ ى «فوزي عي شوش�ة»‪ ،‬ويبلغ ‪ 45‬عاماً‪ ،‬فيما أش�ارت‬ ‫ى‬ ‫س�يصى عى الفقيد عقب صاة فجر اليوم‪،‬‬ ‫مصادر إى أنه‬ ‫ي امسجد الحرام‪ ،‬وسيُدفن بعدها ي مقابر امعاة‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أوض�ح ل�«الرق» امتحدث الرس�مي ي‬ ‫إدارة الدف�اع امدن�ي ي منطقة مكة امكرمة العقيد س�عيد‬ ‫الرح�ان‪ ،‬أن إدارته لم تتلق رس�ميا ً أي طلب للتدخل من‬ ‫قب�ل إدارة اأمن والس�امة ي ركة «أرامك�و»‪ ،‬معترا أن‬ ‫الدفاع امدني هو م�ن يتعلم من «أرامكو» صحة اإجرائات‬ ‫الوقائية ي حاات ترب الغاز‪ ،‬وأشار ي الوقت نفسه إى أن‬ ‫إدارت�ه لم تتخذ أي إجراءات عملية إخاء اأحياء الس�كنية‬ ‫امج�اورة‪ .‬وأش�ار الرح�ان إى أن من القواع�د اأمنية ي‬ ‫حاات ت�رب الغاز أيا ً كان نوعه‪ ،‬إفراغ مس�افة ‪ 200‬مر‬ ‫ح�ول قطر ح�رم الترب داخل امنش�أة نفس�ها‪ ،‬وهو ما‬ ‫يس�مى بالح�رم اأمن�ي‪ ،‬بينما تتطل�ب إج�راءات الحماية‬ ‫والس�امة للمدنين إخاء ما ا يق�ل عن ‪ 800‬مر‪ ،‬افتا إى‬ ‫وجود هيئة عليا مستقلة مسؤولة عن اأمن الصناعي‪ ،‬وهي‬ ‫التي ترف عى تطبيق تلك اإجراءات‪.‬‬ ‫وأض�اف العقي�د الرح�ان أن من اش�راطات اأمن‬

‫غاز (‪)H2S‬‬ ‫كبريتيد الهيدروجين‬

‫مصفاة أرامكو ي جدة كما بدت أمس‬ ‫والس�امة ي امناط�ق الصناعية وجود كواش�ف للغازات‪،‬‬ ‫بحي�ث يكون لكل جهاز ك�ود معن أو مقدار معن يتم من‬ ‫خالها اكتش�اف ترب الغاز‪ ،‬ويرتب�ط ذلك بنظام إطاق‬ ‫صافرات اإنذار ي حال بلغت نسبة الترب مقدارا محددا‪،‬‬ ‫مشرا إى أن الترب الذي وقع ي مصفاة‬ ‫أرامك�و لم يص�ل لح�د الخط�ورة‪ ،‬وأنه‬ ‫محدود ولم يستدع تدخل الدفاع امدني أو‬ ‫إخاء امناطق السكنية‪.‬‬ ‫م�ن ناحي�ة ثاني�ة‪ ،‬علق امستش�ار‬ ‫القانوني امتخص�ص ي القضايا العمالية‬ ‫خالد حلوان�ي‪ ،‬أن أي موظف يصاب بأية‬ ‫إصاب�ة خ�ال أداء عمل�ه‪ ،‬أو حت�ى أثناء‬ ‫ذهاب�ه إى العمل‪ ،‬ف�إن حقه ي التعويض‬ ‫يكون مكتم�ا تماماً‪ ،‬وال�ذي يتم تقديره‬ ‫م�ن قب�ل لجن�ة عمالي�ة تض�م خ�راء‬ ‫مختصن من امؤسس�ة العامة للتأمينات ااجتماعية للنظر‬ ‫ي م�دى اإصاب�ات وامخاطر التي قد يتع�رض لها العامل‬ ‫بالنظر لوس�ائل الس�امة وتوفره�ا وكيفية ح�دوث هذه‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫اإصابة‪ ،‬مش�را إى أن ذلك ا يطبق بشكل صحيح ي كثر‬ ‫من الحاات‪.‬‬ ‫وبن الحلوان�ي أن مقدار التعويض للموظف امصاب‬ ‫يعتمد عى تقرير لجنة التحقيق ي الحادث وبعد اس�تقرار‬ ‫حالت�ه تمام�ا ً حت�ى ا يك�ون فيه�ا ظلم‬ ‫للمص�اب إذا م�ا تضاعف�ت حالت�ه‪ ،‬وإذا‬ ‫ثب�ت أن س�بب الح�ادث لي�س إهماا من‬ ‫اموظف أو بس�بب تعاطيه أي منبهات أو‬ ‫مخ�درات‪ ،‬عندها يحس�ب التعويض بعد‬ ‫اس�تقرار حالته تماما ومعرفة امضاعفات‬ ‫الناتج�ة ع�ن الح�ادث‪ ،‬وذلك باحتس�اب‬ ‫الراتب الذي يتقاض�اه والبدات والحوافز‬ ‫وس�لمه الوظيف�ي واحتياج�ات عائلت�ه‪،‬‬ ‫وتتحمله�ا التأمين�ات ااجتماعية كاملة ي‬ ‫ح�اات العج�ز الدائم أو امؤق�ت أو نقص‬ ‫يصيب أيا من وظائف الجسم‪ ،‬التي قد يكون معها استغناء‬ ‫ع�ن خدمات�ه أو تقاعده مبكراً‪ ،‬أما ي ح�اات الوفاه عندها‬ ‫يتقاى أهله الدية‪ ،‬وهي ‪ 300‬ألف ريال سعودي‪.‬‬

‫الدفاع المدني‪:‬‬ ‫لم يُ طلب منا‬ ‫التدخل‪ ..‬ولم َنر‬ ‫ضرورة لإخاء‪..‬‬ ‫ونحن نتعلم‬ ‫من «أرامكو»‬

‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫عثر فريق بحث مكون من ‪ 15‬غواصا ً‬ ‫وع�رة ق�وارب تابعة للدف�اع امدني‬ ‫من العث�ور عى جثة امفقود اأول من‬ ‫العمال اليمنين الثاث�ة امفقودين ي‬ ‫أمط�ار منطقة الباحة منذ س�تة أيام‪.‬‬ ‫ووجدت الجث�ة داخل حوض س�د العقيق‪،‬‬ ‫حيث كانت امياه ا تس�اعد عى الرؤية‪ ،‬قبل‬ ‫أن يتمك�ن أح�د الغواصن م�ن العثور عى‬ ‫الجث�ة‪ ،‬وت�م التعرف عليها م�ن قبل بعض‬

‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬

‫أق�ارب الغري�ق ونقل�ه للمستش�فى‪ .‬وقال‬ ‫الناط�ق اإعام�ي ي مدن�ي الباح�ة امقدم‬ ‫جمعان داي�س الغام�دي‪ ،‬إن أعمال البحث‬ ‫ا تزال جارية عن امفقودين اآخرين ي س�د‬ ‫العقيق‪ ،‬مشرا ً إى أنه تم دعم اموقف بفريق‬ ‫بح�ث متكام�ل بق�وة برية تق�در بحواي‬ ‫‪ 250‬ضابط�ا ً وف�رداً‪ ،‬حيث يت�م البحث ي‬ ‫حوض السد بمشاركة ‪ 15‬غواصاً‪ .‬يذكر أنه‬ ‫تم العثور إى اآن عى ستة مفقودين (أربعة‬ ‫سعودين‪ ،‬ويمني‪ ،‬وآسيوي) وايزال البحث‬ ‫جاريا ً عن مفقودين يمنين آخرين‪.‬‬

‫لق�ي مس�ن مرع�ه وأصي�ب آخر‬ ‫ي ح�ادث تص�ادم وقع ع�ى طريق‬ ‫تندحة ‪ -‬خميس مش�يط مساء أمس‪.‬‬ ‫وقال الناطق اإعامي ي هيئة الهال‬ ‫اأحم�ر الس�عودي ي منطقة عس�ر‬ ‫أحمد إبراهيم عسري‪ ،‬إن باغا ً ورد إى غرفة‬ ‫عمليات الهال اأحمر عن وقوع حادث عى‬

‫السيارة التي توي قائدها‬

‫جثة العامل اليمني بعد انتشالها (الرق)‬

‫ونقلهم�ا وهما ي حالة حرجة إى‬ ‫مستش�فى عس�ر امركزي‪ ،‬فيما‬ ‫ت�م نق�ل جث�ة امت�وى إى ثاجة‬ ‫اموتى لحن اس�تكمال اإجراءات‬ ‫النظامية‪.‬‬

‫السيارة التي كان يستقلها امسن‬

‫مكتوب�ة إى الق�اي‪ ،‬ذك�ر فيه�ا أن خروجه‬ ‫كان ي مظاهرة واحدة س�لمية نظمت ي بداية‬ ‫اأح�داث التي ش�هدتها امحافظ�ة‪ ،‬وأنه ردد‬ ‫خالها كلمة «ل�ن نركع إا لله»‪ ،‬نافيا خروجه‬ ‫ي ثاث مظاهرات أخرى نس�بت إليه‪ ،‬مش�را‬ ‫إى أن�ه كان يه�دف م�ن خروج�ه إى إظه�ار‬ ‫ضعفه امادي‪ ،‬حيث تعمل والدته خادمة إعالة‬ ‫أبنائها‪ ،‬خصوصا بعد وفاة والده قبل خمس�ة‬ ‫أع�وام‪ ،‬مؤكدا ً أنه لم يخرج إا بعد اطاعه عى‬ ‫بيان رج�ال دي�ن معتري�ن ي امجتمع يجيز‬ ‫التظاهرات السلمية‪.‬‬ ‫وق�د ادعى امتهمان أم�ام القاي بطان‬ ‫إجراءات القبض عليهما‪ ،‬مستندين إى امادتن‬ ‫الثانية والخامسة الثاثن من قانون اإجراءات‬ ‫الجزائي�ة‪ ،‬إضافة إى ادعائهم�ا حرمانهما من‬ ‫حقهما ي توكيل محام للدفاع عنهما‪ ،‬واحتجاز‬ ‫أحدهما مدة أربعة أش�هر ي الحبس اانفرادي‬

‫دون عرض�ه عى جهة التحقيق‪ ،‬مش�رين إى‬ ‫أن ذل�ك مخالف لنص امادة الرابعة عرة بعد‬ ‫امائة من نظام اإجراءات الجزائية‪.‬‬ ‫وي ذات الس�ياق‪ ،‬وج�ه امدع�ي الع�ام‬ ‫للمته�م اآخ�ر تهم�ة تصوير ج�دران تحمل‬ ‫عبارات سياس�ية مس�يئة‪ ،‬وطالب بمحاسبته‬ ‫وفقا ً لنظام الجرائ�م امعلوماتية‪ ،‬الذي نصت‬ ‫مادته السادس�ة عى معاقبة مرتكب الجريمة‬ ‫امعلوماتية بالس�جن مدة ا تزيد عى خمس�ة‬ ‫أعوام وغرامة ا تزي�د عى ثاثة ماين ريال‪،‬‬ ‫أو إح�دى هات�ن العقوبت�ن ي ح�ال ارتكب‬ ‫الش�خص كل م�ا من ش�أنه امس�اس باأمن‬ ‫الع�ام‪ ،‬وعى ه�ذا رد امتهم أنه ق�ام بتصوير‬ ‫عب�ارة «الله أق�وى عى الظال�م» والتي كانت‬ ‫مكتوبة عى أح�د الجدران باس�تخدام جهاز‬ ‫ش�قيقه‪ ،‬معت�را أن ذلك الفع�ل ا يحمل أي‬ ‫وصف جرمي‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫اأحمر‪ ،‬وقد تم اتخاذ كاف�ة اإجراءات الازمة»‪.‬‬ ‫وقد بارت فرق اأمن والسامة ي الدفاع امدني‬ ‫إخ�اء الطالب�ات احرازي�ا‪ ،‬فيما ب�ارت فرق‬ ‫التش�غيل والصيانة ي ركة الكهرباء مهامها ي‬ ‫اموقع‪ ،‬وتمت السيطرة عى مصدر الدخان‪ .‬وأكد‬ ‫الناطق اإعامي باس�م الدف�اع امدني ي امنطقة‬ ‫الرقية العقيد عي القحطان�ي‪ ،‬أن فرق اإنقاذ‬ ‫بارت الحادث‪ ،‬مشرا إى أنه تم إخاء الطالبات‬ ‫من امدرس�ة من قبل اإدارة‪ ،‬ولم يسفر الحادث‬ ‫س�وى عن حالة إغماء واحدة ت�م نقلها من قبل‬ ‫الهال اأحمر مستشفى قوى اأمن‪.‬‬

‫ماحقة مخالف تنتهي بانقاب دورية‬

‫طري�ق تندح�ة‪ ،‬بالقرب من محط�ة وقود‪،‬‬ ‫حي�ث تم تحريك فرق اإس�عاف إى اموقع‪،‬‬ ‫وف�ور وصولها اتضح أن الحادث عبارة عن‬ ‫تصادم س�يارتن‪ ،‬حيث تول�ت فرق الدفاع‬ ‫امدني اس�تخراج امصابن‪ ،‬وهما شخصان‬ ‫أحدهما مس� ّن‪ ،‬وت�م عى الف�ور نقلهما إى‬ ‫أقرب مستش�فى لخطورة حالتهم�ا‪ ،‬إا أن‬ ‫امس ّن توى داخل غرفة العناية امركزة‪ ،‬فيما‬ ‫ا يزال اآخر يتلقى العاج‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫متهمين بالشغب يؤجل القضية‬ ‫القطيف‪ :‬تأخر الرد على دفوع َ‬ ‫أجل�ت امحكم�ة الجزائي�ة ي القطي�ف‬ ‫أمس النظ�ر ي قضية اثنن من امتهمن‬ ‫بأعم�ال الش�غب‪ ،‬لع�دم انته�اء امدعي‬ ‫العام من إعداد رد عى ما قدمه امتهمان‬ ‫من دفاع‪ .‬وكان من ضمن دفوع امتهمن‬ ‫التي قدماها ي جلس�ة سابقة‪ ،‬تأكيدهما أنهما‬ ‫خرج�ا ي امظاهرات بع�د اطاعهما عى بيان‬ ‫أصدره س�تة مش�ايخ ي امحافظة‪ ،‬أكدوا فيه‬ ‫رعية الحراك وامظاهرات الس�لمية‪ ،‬عى ح ّد‬ ‫وصفهما‪.‬‬ ‫وكان ق�د ألق�ي القبض ع�ى امتهمن ي‬ ‫ش�ارع الري�اض بمحافظة القطيف ي ش�هر‬ ‫صفر من العام اماي‪ ،‬فيما وجه اادعاء العام‬ ‫إى أحدهم�ا تهم�ة التجمهر وتري�د العبارات‬ ‫امناهض�ة للحكوم�ة‪ ،‬وق�دم امته�م دفوع�ه‬

‫عوامل التأثر‪:‬‬ ‫‪ )1‬الفرة الزمنية‬ ‫‪ )2‬عدد مرات التعرض‬ ‫‪ )3‬شدة تركيز الغاز‬ ‫‪ )4‬ااستعداد الشخي‬

‫ب�ارت فرق الدف�اع امدن�ي أمس حادث‬ ‫تماس�ا ً كهربائيا ً نتج عنه حريق محدود ي‬ ‫مروحة سقف داخل أحد الفصول الدراسية‬ ‫ي ابتدائي�ة للبن�ات غ�رب الدم�ام‪ .‬وقال‬ ‫الناطق اإعام�ي ي اإدارة العامة للربية‬ ‫والتعلي�م ي امنطق�ة الرقي�ة خال�د الحمادي‪،‬‬ ‫إن الحادث لم يس�فر عن أي�ة إصابات‪ ،‬وأضاف‬ ‫«عدا بع�ض حاات اإغم�اء الناتجة ع�ن الهلع‪،‬‬ ‫والتي تم إس�عافها ي حينه من قبل فرق الهال‬

‫الدورية اأمنية بعد انقابها عى الطريق‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬

‫أعراض اإصابة (بحسب نسبة الركيز)‪:‬‬ ‫‪ )1‬الصداع‬ ‫‪ )2‬الدوار أو الدوخة‬ ‫‪ )3‬اإثارة والتهيج‬ ‫‪ )4‬الغثيان‬ ‫‪ )5‬النعاس‬ ‫‪ )6‬التيبّس‬ ‫‪ )7‬جفاف الحلق‬ ‫‪ )8‬ألم ي اأنف والحنجرة والصدر‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬

‫مصرع مسن في تصادم على طريق تندحة‬ ‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬

‫هايلوك�س‪ ،‬وق�د نتج عن�ه وفاة‬ ‫س�ائق الهايلوكس ي الحال‪ ،‬فيما‬ ‫أصي�ب اثنان آخران ي الس�يارة‬ ‫الكابريس‪ ،‬وجرى اس�تخراجهما‬ ‫م�ن قب�ل ف�رق الدف�اع امدن�ي‬

‫خصائصه‪:‬‬ ‫‪ )1‬عديم اللون‬ ‫‪ )2‬ذو سمية عالية‬ ‫‪ )3‬يصاحب بع�ض أنواع الزيت الخام‬ ‫‪ )4‬ذو رائحة كريهة تشبه رائحة البيض الفاسد‬ ‫‪ )5‬أثقل من الهواء ويتجمع ي اأماكن امنخفضة‬ ‫‪ )6‬يتم الحصول عليه كمنتج ثانوي ي العمليات‬ ‫‪ )7‬قابل لاشتعال واانفجار‬ ‫‪ )8‬يسبب تآكا شديدا لبعض امعادن‬

‫العثور على جثة يمني من مفقودي سد العقيق تماس كهربائي يخلي ابتدائية في الدمام‬

‫أبها‪ :‬مصرع شخص وإصابة اثنين في حادث‬ ‫لق�ي ش�خص مرع�ه‬ ‫وأصي�ب اثن�ان آخ�ران ي‬ ‫حادث تص�ادم وقع صباح‬ ‫الي�وم ع�ى طري�ق امل�ك‬ ‫عبدالل�ه الراب�ط بن مدينة‬ ‫أبه�ا ومحافظ�ة أح�د رفي�دة‪.‬‬ ‫وأبلغ�ت غرف�ة عملي�ات الدفاع‬ ‫امدني بالحادث‪ ،‬وتم تحريك فرق‬ ‫اإنق�اذ واإطف�اء‪ ،‬وتمرير الباغ‬ ‫لعملي�ات الهال اأحم�ر‪ ،‬والتي‬ ‫هرع�ت إى اموقع‪ ،‬وق�ال الناطق‬ ‫اإعام�ي ي هيئة اله�ال اأحمر‬ ‫ي منطقة عس�ر أحم�د إبراهيم‬ ‫عس�ري‪ ،‬إن�ه تبن ف�ور وصول‬ ‫الفرق للموق�ع أن الحادث عبارة‬ ‫ع�ن تصادم س�يارتن‪ ،‬اأوى من‬ ‫نوع كابري�س واأخرى من نوع‬

‫رجال اأمن باموافقة‪ ،‬وأعدوا كمينا ً محكما ً‬ ‫للقبض عليه عقب إباغ إدارتهم‪.‬‬ ‫وأوض�ح الناط�ق اإعام�ي برط�ة‬ ‫العاصمة امقدس�ة امقدم عبدامحس�ن بن‬ ‫عبدالعزي�ز اميمان‪ ،‬أن جهات اأمن قبضت‬ ‫عى مقدم الرشوة‪ ،‬وجرى التحقيق معه ي‬ ‫مرك�ز رطة امنص�ور‪ ،‬وإحالته للمباحث‬ ‫اإداري�ة‪ ،‬وم�ازال التحقيق مس�تمرا ً معه‬ ‫قبل إحالت�ه لجهة ااختصاص للحكم عليه‬ ‫رعاً‪.‬‬

‫تنفيذ حكم‬ ‫القتل‬ ‫تعزير ًا‬ ‫جان‬ ‫بحق ٍ‬ ‫في الجوف‬

‫القريات ‪ -‬واس‬

‫العام�ة صدر بحقه صك رعي يقي بثبوت ما نس�ب‬ ‫إلي�ه‪ ،‬والحكم بقتله تعزي�را‪ ،‬وصدق الحكم من محكمة‬ ‫ااستئناف‪ ،‬ومن امحكمة العليا‪ ،‬وصدر أمر سام يقي‬ ‫بإنفاذ ما تقرر رعاً‪.‬‬ ‫وبيّن�ت الوزارة أن تنفيذ حك�م القتل بحق الجاني‬ ‫قد تم ي محافظة القريات بمنطقة الجوف أمس‪ ،‬مؤكدة‬ ‫لعموم امواطنن وامقيمن حرص حكومة خادم الحرمن‬ ‫الريفن عى محاربة امخدرات بأنواعها‪ ،‬وإيقاع أش�د‬ ‫العقوبات ع�ى مرتكبيها‪ ،‬ومحذرة ي الوقت نفس�ه كل‬ ‫َمن يقدم عى ذلك بأن العقاب الرعي سيكون مصره‪.‬‬

‫تمكنت الدوريات اأمنية ي محافظة بقعاء‬ ‫من القبض عى شاب سعودي حاول الهرب‬ ‫بعد محاولة اس�تيقافه أثناء عكس�ه السر‬ ‫ع�ى الطري�ق الرئي�س ي امحافظ�ة أمس‬ ‫اأول‪ .‬وكانت دوريتان أمنيتان قد اضطرتا‬ ‫متابعة الشاب الهارب وماحقته‪ ،‬وأثناء خروجهم‬ ‫عى الطريق الريع ب�ن بقعاء وحائل‪ ،‬تعرضت‬

‫(الرق)‬

‫إحدى الدوريت�ن لانقاب‪ ،‬لتكمل اأخرى عملية‬ ‫اماحق�ة حت�ى تمك�ن رج�ال اأمن م�ن إيقاف‬ ‫السائق بالقوة‪ .‬وأكد ل�»الرق» امتحدث الرسمي‬ ‫ي رطة منطقة حائل العقيد عبدالعزيز الزنيدي‬ ‫أن الش�اب اله�ارب كان مخالفا أنظمة الس�ر‪،‬‬ ‫ويه�دد س�امة امركب�ات اأخرى ع�ى الطريق‪،‬‬ ‫مضيفا أن الدوريات اأمنية حاولت إيقافه‪ ،‬إا أنه‬ ‫اذ بالف�رار‪ ،‬لتتم ماحقته من قبل القوات اأمنية‬ ‫ي محافظة بقعاء حتى تم القبض عليه‪.‬‬

‫استئناف محاكمة خمسة متهمين في كارثة سيول جدة‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫اس�تأنفت امحكم�ة اإدارية ي‬ ‫ج�دة أم�س‪ ،‬جلس�ة النظ�ر ي‬ ‫قضية خمس�ة متهمن بالرشوة‬ ‫فيم�ا يتعل�ق ب�أراي امط�ار‬ ‫القديم‪ ،‬عى خلفية كارثة سيول‬ ‫ج�دة‪ ،‬فيم�ا س�جلت الجلس�ة غياب‬ ‫امته�م اأول‪ ،‬وهو أمن س�ابق لجدة‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى غياب امته�م الثالث‪ ،‬وهو‬ ‫رجل عق�ار موقوف ع�ى ذمة قضية‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫وأر امته�م الثان�ي‪ ،‬وهو رجل‬ ‫أعم�ال‪ ،‬خ�ال الجلس�ة ع�ى إنكار‬ ‫اعرافاته امصدقة‪ ،‬ي حن قدم صورا ً‬ ‫من الش�يكات الت�ي تثبت امس�اهمة‬ ‫العقاري�ة ي امخط�ط مح�ل ااتهام‪،‬‬

‫معت�را ً أن قيم�ة مبال�غ امس�اهمة‬ ‫واضح�ة‪ ،‬وش�يكاتها وكيفي�ة دف�ع‬ ‫اأرباح فيها بعد ‪ 12‬عاما ً بعد خروج‬ ‫اأمن من اأمانة‪ ،‬مضيفا ً أنه مس�اهم‬ ‫ي امخطط بخمسن مليون ريال‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬أكد امته�م الرابع‪ ،‬وهو‬ ‫وكي�ل أمن ح�اي‪ ،‬بع�دم وج�ود ما‬ ‫يضيفه ي القضية بعد أن قدم مذكرة‬ ‫للقاي طلب من خالها ممثل اادعاء‬ ‫اإجاب�ة ع�ن بعض اأس�ئلة الخاصة‬ ‫بالقضي�ة‪ ،‬باإضاف�ة إى طلبه إلزامه‬ ‫بإحضار مرفقات خطاب يؤكد وجود‬ ‫دراسة تفصيلية مخطط فرج امساعد‪،‬‬ ‫ليطلب ممثل اادعاء مهلة للرد‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أنه تم�ت مخاطبة اأمانة حيال توفر‬ ‫تلك امرفقات‪ ،‬واعدا ً بإحضارها خال‬ ‫فرة قصرة‪.‬‬

‫أح�داث الجلس�ة تواصل�ت‬ ‫بااس�تماع أق�وال امته�م الخامس‪،‬‬ ‫وه�و وكي�ل أم�ن س�ابق للش�ؤون‬ ‫الفنية‪ ،‬ال�ذي أكد أن رفع�ه الخطاب‬ ‫مح�ل ااتهام لأمن ل�م يخالف اأمر‬ ‫الس�امي ال�ذي يمنع البن�اء ي بطون‬ ‫اأودية‪ ،‬وأش�ار إى أن امخطط معتمد‬ ‫منذ فرة طويلة وليس ي مجرى سيل‬ ‫وا وا ٍد‪ ،‬وقال خال الجلس�ة إنه قدم‬ ‫«مقرحاً» وهي فكرة وليس�ت دراسة‬ ‫تفصيلية‪ ،‬وأضاف «لو أن امقرح نفذ‬ ‫ي وقته ما حدثت كارثة سيول جدة»‪.‬‬ ‫وس�أل رئيس الدائ�رة القضائية‬ ‫اأم�ن ع�ن الخط�اب مح�ل ااتهام‬ ‫امرف�وع إلي�ه م�ن الوكيل للش�ؤون‬ ‫الفني�ة‪ ،‬وامتضم�ن اإذن للمواطن�ن‬ ‫الذين لهم قطع س�كنية ضمن مسار‬

‫مجرى السيل بااستفادة من قطعهم‪،‬‬ ‫فأجاب بأن توجيه�ه ي هذا الخطاب‬ ‫يتف�ق مع النظام‪ ،‬مررا ً بأن ما عرض‬ ‫عنه ليس مجرى سيل أو وا ٍد طبيعي‪،‬‬ ‫وإنم�ا قن�اة صناعي�ة‪ ،‬عُ �رض عليه‬ ‫أن تنق�ل إى موق�ع آخ�ر‪ ،‬وطلب من‬ ‫امحكمة مخاطبة اأمانة معرفة اآلية‬ ‫امتبعة ي حال تقديم مقرح‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬قدم محام�ي امتهم‬ ‫الخام�س امحام�ي محم�د امون�س‪،‬‬ ‫مذكرة للمحكمة طالب خالها اادعا َء‬ ‫ببعض امطالبات‪ ،‬من ضمنها إحضار‬ ‫الدلي�ل عى أنه تم اإف�راج عن القطع‬ ‫اموقوفة بناء عى امق�رح الذي قدمه‬ ‫امتهم‪ ،‬لرفع الجلس�ة عق�ب أن حدد‬ ‫القاي يوم ‪ 16‬من شهر رجب امقبل‬ ‫موعدا ً جديدا ً استئناف النظر فيها‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دراﺳﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺠﻴﻨﺎت ﻛﻌﻼج‬ ‫ﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ‬

‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬واس‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ دراﺳـﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﻗﺎم ﺑﻬـﺎ ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ »إﻣﱪﻳﺎل« اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻨﺪن‬ ‫ﺑﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ ﻋﻦ اﺳـﺘﺨﺪام راﺋـﺪ ﻟﻠﺠﻴﻨـﺎت ﰲ ﻋﻼج‬ ‫أﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ ﻣﺠﻠﺔ »ﻧﻴﻮﺳﺎﻳﻨﺘﺴـﺖ« أن ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫‪ 200‬ﺷﺨﺺ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ أﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ ﺳﻮف ﻳﺤﺼﻠﻮن‬

‫آل اﻟﺸﻴﺦ ﺗﺪﻋﻮ إﻟﻰ إﻗﺎﻣﺔ أﺳﻮاق ﺣﻮل‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟšﺳﺮ اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ دون رﺳﻮم ﺟﻤﺮﻛﻴﺔ‬

‫ﻋﲆ اﻟﻌﻼج اﻟﺬي ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻓﻴﻪ اﻟﺠﻴﻨـﺎت ﻛﻌﻼج ﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﻋﺎدة ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺻﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻜﺴﺎﻧﺪر ﻟﻴﻮن إن ﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﻌﻼج اﻟﺠﻴﻨﻲ اﻷول‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ اﻟﺬي ﻳﻬﺪف إﱃ ﻋﻼج ﻓﺸﻞ اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﺠﻠﺔ أن ﻓﺸـﻞ اﻟﻘﻠﺐ ﻳﻨﺠـﻢ ﻋﻦ ﺗﻠﻒ ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ ﻋﻀﻼت اﻟﻘﻠﺐ ﻣﺎ ﻳﺆدي إﱃ ﻗﺼﻮر ﰲ أداء وﻇﻴﻔﺘﻪ‬ ‫وﻫـﺬا ﺑﺪوره ﻳﺆدي ﺑﻤﺮور اﻟﻮﻗﺖ إﱃ إﺿﻌﺎف ﻗﺪرة اﻟﻘﻠﺐ‬

‫ﻋﲆ ﺿﺦ اﻟﺪم إﱃ أﻋﻀﺎء ﺟﺴﻢ اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﻢ ﺣﻘﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﺑﻔﺮوﺳـﺎت ﻏﺮ ﺿﺎرة ﰲ‬ ‫ﺧﻼﻳـﺎ ﻋﻀﻠﺔ اﻟﻘﻠﺐ وﻳﻤﺜﻞ ذﻟـﻚ رﻣﺰ اﻟﺠﻦ ﻟﱪوﺗﻦ ﻳﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﻨﴫ اﻟﻜﺎﻟﺴـﻴﻮم اﻟﴬوري ﻹﻋـﺎدة ﻋﻤﻞ ﴐﺑﺎت اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﺘﻈﻢ وﻃﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺘـﻢ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ إﻋﺎدة إﺻـﻼح اﻟﺨﻼﻳﺎ اﻟﺘﺎﻟﻔﺔ‬ ‫وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﻧﺴﺨﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺠﻦ ﰲ ﺧﻼﻳﺎ‬ ‫ﻋﻀﻼت اﻟﻘﻠﺐ‬

‫اﻣﻬﺎت ﻳﻤﺜﻠﻦ أﻋﻠﻰ ﺷﺮﻳﺤﺔ ﻓﻲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ ﺿﺪ اﻃﻔﺎل ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪٪٢٧٫٤‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﺑﻌﺾ أﻋﻤﺎل اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫دﻋـﺖ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻹﴍاف اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸـﺎرة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻧـﻮرة آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺰ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد اﻟﺘﺴﻬﻴﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻠـﻚ اﻷﴎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﻳﺠﺎد أﺳـﻮاق ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻌﺮض ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻌـﺎون وزارات اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻛﻜﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻧﺸـﺎء أﺳـﻮاق ﺛﺎﺑﺘﺔ‬ ‫ﺗﺨﺘـﺺ ﺑﻬـﺬه اﻟﻔﺌﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﺮﻓﻊ اﻤﺴـﺘﻮى اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪،‬‬ ‫ﴍﻳﻄﺔ إﻋﻔـﺎء ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻤـﺎرك ﺑﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ أن اﻤﻌﻮق اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﻟﻸﴎ ﻫﻮ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻘﺒـﻞ ﺑﻌـﺾ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت ﻓﻜﺮة أن ﺗﻜـﻮن اﻤﺮأة‬ ‫ﺑﺎﺋﻌﺔ‪ ،‬رﻏﻢ أن اﻟﻨﺴـﺎء ﻳﺸـﻜﻠﻦ ‪ %70‬ﻣﻦ اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺮﺟﺎل ﻳﺸـﻜﻠﻮن ‪ ،%30‬ﻣﺸـﺪد ًة‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة إﻳﺠـﺎد دورات ﻟﺘﻠـﻚ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﺗﺨﺘـﺺ ﺑﻔﻨﻮن اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ واﻟﺘﻐﻠﻴـﻒ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫واﻟﺠﻮدة ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ اﻤﺤﲇ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت آل اﻟﺸـﻴﺦ أن وزارة اﻟﺸـﺆون‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺗﺤﺘﺎج ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً إﱃ أن ﺗﻮﱄ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬ﻟﻴﻘـﻮم ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﻬـﺎم‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻋﺠـﺰا ً ﻣﻦ اﻟـﻮزارة‪ ،‬ﺑـﻞ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻜﺎﻣـﻞ اﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ وﻹﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ آل اﻟﺸـﻴﺦ إن أﻛﺜـﺮ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘُﻤﻨﺢ اﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺘﻬﺎ ﻫـﻲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺨـﺮي واﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ وﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻣﺮاﻛﺰ اﻤﻌﺎﻗﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ آل اﻟﺸـﻴﺦ ﴐورة ﺗـﺮك وزارة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺑﻜﺎﻣـﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻧﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫وﻃﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺑﻘﻴﺔ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﻴُﺼﺒﺢ اﻷﻣﺮ ﻣﺮﺗﺒﺎ ً‬ ‫وﻣﺘﺨﺼﺼﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ أن اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻫﻲ أﻛﱪ‬ ‫أﺑﻮاب اﻟﺨﺮ ﻟﻺﻧﺴـﺎن‪ ،‬إن ﺣﺎوﻟﺖ ﻣﺴﺎﻋﺪة ذوي‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺎت ﻣﻦ اﻷراﻣﻞ واﻷﻳﺘـﺎم واﻤﻌﺎﻗﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪ ًة‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻄﻮر اﻟﻌﻤﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻘﺘﴫ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻤﺤﺪودة وﺗﻘﻞ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺗﺴﻌﺖ‬ ‫رﻗﻌـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬وﺗﻐـﺮ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺘﻨﻤﻮي‪ ،‬ﻛﻨﺘﻴﺠـﺔ إﱃ ﺗﻄﻮر‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪.‬‬

‫ﻋﺮﺿﺖ ورﻗﺔ ﻋﻤﻞ ﻗﺪﻣﺖ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻌﺎﻣﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت‬ ‫ﺑﺠﺪة ﺟـﺎء ﻓﻴﻬﺎ أن اﻷﻣﻬﺎت ﻳﺸـﻜﻠﻦ أﻋﲆ ﴍﻳﺤﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻨﻒ ﺿﺪ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%27.4‬وﻫﻲ‬ ‫أﻋﲆ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺔ ﻋﻨﻒ اﻟﻌﺎﻣﻼت ﺿﺪ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻣـﺎ أﻛـﺪه رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄـﺐ اﻟﴩﻋـﻲ ﺑﺎﻷدﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ ﰲ ﴍﻃـﺔ ﺟﺪة اﻤﻘـﺪم اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﻄﺮ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ورﻗﺔ ﻋﻤﻞ »ﺑﻦ اﻟﴬورة واﻟﺤﺎﺟﺔ واﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻟﻐﺎﺋﺒـﺔ« ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻌﺎﻣـﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت‪ .‬وﻋﻠـﻞ ﻣﻄﺮ ﻋﻨﻒ‬ ‫اﻷﻣﻬـﺎت ﺿـﺪ أﻃﻔﺎﻟﻬـﻦ إﱃ ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬـﻦ ﺗﻔﺮﻳﻎ ﺷـﺤﻨﺎت‬ ‫اﻟﻐﻀـﺐ وﺿﻐﻮﻃـﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﺑﻌﻀﻬـﻦ ﻳﺘﻌﺎﻃﻦ‬ ‫اﻤﺨﺪرات أو ﻳﻌﺎﻧﻦ أﻣﺮاﺿﺎ ً ﻧﻔﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﺑﴬورة ﻛـﴪ ﺣﺎﺟﺰ اﻟﺼﻤﺖ ﻋـﻦ اﻟﺘﻌﻨﻴﻒ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳُﻤـﺎرس ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﻋـﲆ اﻷﻃﻔﺎل دون ﺳـﻦ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﺷﻜﺎل اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬ﻓﻤﻨﻪ اﻟﺠﺴﺪي واﻟﻨﻔﴘ واﻟﻌﺎﻃﻔﻲ‬ ‫واﻹﻫﻤـﺎل وﻋﺪم اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﻗﺪ ﻧﺎﻗﺶ وﺿـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت ﺑﻦ اﻟﴬورة واﻟﺤﺎﺟﺔ‬

‫وﺣﻔﻈـﺎ ً ﻋﲆ ﺣﻘـﻮق اﻟﻌﺎﻣـﻞ ﰲ إﺟﺎزﺗﻪ‬ ‫واﻟﺤﻘـﻮق اﻟﻐﺎﺋﺒـﺔ‪ ،‬واﻧﻌـﻜﺎس ذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ وﻣﻜﺎﻓﺄﺗﻪ‪.‬‬ ‫اﻷﴎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻌﻨﻒ ﻋـﲆ اﻷﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول‬ ‫وﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫وﺧﺒﺮ ﰲ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟـ«اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣـﺎزن ﺑﱰﺟﻲ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗـﺮب ﺻـﺪور ﻻﺋﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﴩﻃﺔ ﺟﺪة‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬـﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻃﻼل اﻟﺼﻴﺪﻻﻧﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﻣـﻦ دراﺳـﺘﻬﺎ وإﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ إﱃ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪ اﻤﺤﺎﻣـﻲ واﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‪ .‬وﻗﺎل إن ﻫـﺬه اﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﺧﺎﻟﺪ أﺑﻮ راﺷﺪ ﺧﻼل اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺘﺼﺒﺢ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﻌﻤﻞ ﺣﺴـﺐ‬ ‫أن اﻟﺤﺎﺟـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﴐورة ﺑﺸـﻤﻮﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ‬ ‫اﻟﻜﺸﻒ اﻟﻄﺒﻲ ﻟﻠﺠﻮاﻧﺐ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﰲ ﺣـﺎل ﻫـﺮوب اﻟﺨﺎدﻣـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﻗﺒﻞ اﺳـﺘﻘﺪاﻣﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ادﻋﺎء‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ أﺑﻮ راﺷﺪ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻞ ﻳﺘﺤﻤﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﺗﺬﻛﺮة ﺳـﻔﺮﻫﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻤـﺮض اﻟﻨﻔـﴘ واﻻﺧﺘـﻼل واﻟـﴫع‬ ‫واﻻﻧﻔﺼﺎم ﺑﺎﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻻ ﻳـﱪر ﻟﻬﺎ اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ أو اﻟﻌﺬر ﰲ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳـﺘﺘﺤﻤﻞ اﻟﺨﺎدﻣﺔ‬ ‫ﺗﱪﺋﺘﻬﺎ وإﻧﻤﺎ ﻗﺪ ﻳﺨﻔﻒ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻟﺠﻨﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ واﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﰲ ﺣﺎﻻت اﻟﻬﺮب وﻓﻖ اﺷـﱰاﻃﺎت‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻼﺋﺤﺔ ﴍﻛﺎت اﻻﺳـﺘﻘﺪام اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫واﻗﱰح أﺑﻮ راﺷـﺪ وﺿـﻊ ﴍﻛﺎت ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨـﺎزل ﻣﻦ ﺧﺎدﻣـﺎت وﺳـﺎﺋﻘﻦ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻘـﻮم اﻤﻮاﻃﻦ أﻗﺮﻫـﺎ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬أﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺗـﻢ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻟﻌﴩ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺌﺠﺎر اﻟﻌﺎﻣـﻞ اﻤﻨﺰﱄ ﺑﺎﻤـﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘـﺎج إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻓﻖ ﴍﻛﺎت اﺳﺘﻘﺪام وﻃﻨﻴﺔ ﻳُﻔﱰض أن ﺗﻘﻮم ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻨﻬﺎ اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﻔﻈﺎ ً واﺳﺘﻘﺪام اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺳﻮاء ﻋﻤﺎﻟﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎت وﴍﻛﺎت أو ﻋﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﺤﻘـﻮق اﻟﻜﻔﻴﻞ وﺣﻤﺎﻳﺔ ﻤﺎﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﻀﻴـﺎع ﰲ ﺣﺎل ﻫﺮوﺑﻬﺎ‪ ،‬اﻤﻨﺎزل‪.‬‬

‫ﻃﺎﻟﺒﺘﺎن ﻣﻦ »ﻓﻴﺼﻞ اﺣﺴﺎء« ﺗﻄﻠﻘﺎن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﻓﻨﻮن« ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﺎت ﺳﻤﻌﻴ ًﺎ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ‬ ‫ﻧﺠﺤـﺖ ﻃﺎﻟﺒﺘـﺎ ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ ﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء رﻳﻤﺎ اﻟﻌﻨﻜـﺔ وﻋﻬﻮد‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ‪ ،‬ﰲ ﻋﻤـﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺧـﺎص ﻟﻠﻤﻮﻫﻮﺑﺎت‬ ‫ﻓﻨﻴﺎ ً ﺑﻤﻌﻬﺪ اﻷﻣﻞ ﻟﻠﺼﻢ‪ ،‬ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺴﻤﻰ »ﻓﻨﻮن«‪ ،‬ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺷـﻌﺎر »ﺑﺈرادﺗـﻲ أﺣﻘـﻖ إﺑﺪاﻋﻲ«‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻛﺠﺰء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻣﻘﺮر اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻤﻴﺤﺎن اﻟﺮﺷـﻴﺪي‪ ،‬وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺛﻼﺛﺔ‬

‫أﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺑﺘﺪأ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ ‪.1434/6/17‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺣـﺪدت اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ رﻳﻤﺎ اﻟﻌﻨﻜﺔ أﻫـﺪاف اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻗﺪرات اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ وﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻔﻦ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺎﺳﺘﺸﻌﺎر اﻟﺠﻤﺎل واﻟﺘﺄﻣﻞ ﰲ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎت اﻟﻠﻪ‪ ،‬وإﻃﻼق‬ ‫ﻋﻨـﺎن ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌـﺔ ﺑﺎﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺠﺮﻳﺐ‪ ،‬وإﺣـﺪاث اﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺬات واﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬وﺗﺸـﺮ اﻟﻌﻨﻜﺔ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ اﺧﺘﻴﺎر ‪ 12‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﻮﻫﻮﺑﺔ ﺑﻌـﺪ ﻣﺮورﻫﻦ ﺑﻌﺪة ﻣﺮاﺣﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﺧﺘﺒﺎر اﻟﺮﺳـﻢ اﻟﺤﺮ‪ ،‬واﻤﻼﺣﻈﺔ واﻤﻘﺎﺑﻠﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‪،‬‬

‫»ﻗﻄﺮة ﻋﻨﻴﺰة« ﺗﺆﻫﻞ َﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻦ ﻣﺆﻫ ًﻼ ﻋﻠﻤﻴ ًﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫ِ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬ ‫أوﺿﺤـﺖ اﻤـﺆﴍات اﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ ﻟـﻮزارة اﻟﻌﺪل‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺷﻬﺮ اﻟﺴﺘﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬أن ﺣﺎﻻت اﻟﻄﻼق ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﻋﻘﻮد اﻟﺰواج‪.‬‬ ‫ﻓﺒـﺪءا ً ﻣﻦ‪ 1‬ﻣﺤـﺮم ‪ ،1434‬أﺻـﺪرت اﻤﺤﺎﻛﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋـﻞ ‪ 433‬إﺛﺒﺎت ﻃﻼق‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ‪386‬‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ و‪ 18‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻘﻌﺎ‪ ،‬و‪ 11‬ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺸـﻨﺎن‪ ،‬و‪ 7‬ﰲ ﺑﻠﺪة ﻣﻮﻗـﻖ‪ ،‬و‪ 6‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻐﺰاﻟﺔ‪ ،‬و‪ 5‬ﰲ ﺑﻠﺪة ﺳﻤﺮا‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴﺐ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻣﺤﺎﻛﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ وﻣﺤﺎﻛﻢ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت واﻟﺒﻠﺪات اﻤﺬﻛﻮرة‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋﻦ ﻋﻘﻮد اﻟـﺰواج‪ ،‬ﻓﻜﺎن اﻹﺟﻤﺎﱄ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ ‪ 345‬ﻋﻘـﺪاً‪ ،‬ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ‪ 74‬ﻟﻐـﺮ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫وﺟﺎءت ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﻮد اﻤﺴـﺠﻠﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻛـﻢ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﻋﺪا‬ ‫ﻋﻘﺪ زواج واﺣﺪ ﺻﺪر ﻣﻦ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺑﻘﻌﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺗﺼﺪّرت ﻗﻀﺎﻳـﺎ إﺛﺒﺎت اﻟﻮﻓﺎة‬ ‫وﺣﴫ اﻟﻮرﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻹﻧﻬﺎﺋﻴﺔ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ورودا ً ﻤﺤﺎﻛـﻢ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻷﺷـﻬﺮ‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺘﺔ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫إذ ﺑﻠﻐـﺖ ‪535‬‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬

‫وأﺿﺎﻓﺖ إن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﺮﻋﻰ أﻧﺸﻄﺔ ﻋﺪﻳﺪة ﰲ ﺷﺘﻰ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻛﺎﻟﺮﺳـﻢ‪ ،‬واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ‪ ،‬وﻓﻦ اﻟﻜﺮوﺷـﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺮﺳﻢ ﻋﲆ اﻤﻼﺑﺲ‪ ،‬واﻟﻨﺤﺖ‪ ،‬وﻣﺴﺎﺑﻘﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ورﺣﻼت‬ ‫ﻓﻨﻴـﺔ وﺗﺮاﺛﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ أن اﻤﻮاﻫـﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺗﻌـﺪ اﻷﺑﺮز ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔﺌـﺔ ﻣﻦ اﻹﻋﺎﻗﺔ ﰲ اﻟﺼـﻢ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﺘﻨﻔﺴـﺎ ً ﻟﻬﻦ‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺟﻴﺪة ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ ﻋﻤﺎ ﻳﺠﻮل ﺑﺨﺎﻃﺮﻫﻦ ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬وﻋﲆ ذﻟﻚ‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﺤﺮص ﻋـﲆ ﻣﺮاﻋﺎة اﻟﺘﻨـﻮع ﰲ ﻃﺮح اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻌـﻮد ﻋﻠﻴﻬﻦ ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻨﻔﴘ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫واﻤﻬﻨﻲ واﻹﺑﺪاﻋﻲ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫‪ ٤٣٣‬ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻼق ﻓﻲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ ٣٤٥‬ﻋﻘﺪ‬ ‫زواج ﺧﻼل ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪12‬‬

‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻋﺘﻤﺪت ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻗﻄﺮة اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫ُﺧﻄﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺿﻤﻦ أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ اﻟﺪورﻳﺔ؛‬ ‫ﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ ﻓﺘﻴـﺎت‪ ،‬وﻧﺴـﺎء ﻛﺒـﺮات ﰲ اﻟﺴـﻦ ﻣﻤﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻦ ﻣﺆﻫﻼً ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺎً‪ ،‬وﺗ ﱠﻢ ﺗﺸﻐﻴﻠﻬﻦ ﺑﻤﻬﺎم ﺣﺴﺐ‬ ‫رﻏﺒﺎﺗﻬﻦ اﻟﺘـﻲ ﻳُﺒﺪﻋﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﻘﺪم اﻟﺴـﻴﺪة‬ ‫ً‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﺎ ﻋﲆ ﻓﻦ اﻟﻄﺒﺦ ﺑﺄﻧﻮاﻋﻪ‪ ،‬واﻟﺸـﻮاء وﺻﻨُﻊ‬ ‫وﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﺄﻛﻮﻻت وﺣﻴﺎﻛﺔ اﻤﻠﺒﻮﺳـﺎت اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬وﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺸـﻐﻮﻻت اﻟﻴﺪوﻳﺔ واﻟ ُﺰﺧﺮﻓﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﺪواﺟﻦ‪ ،‬وﻓﻨﻮن‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ أو ﻣﺎ ﺗُﺴـﻤﻰ ﺑﻤﻬﻨﺔ اﻟﻘﻬﻮﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﺨﻀﻊ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻟﻮﺟﻮد ﻋﺪد »‪ 5‬ﻛﻔﺎءات ﺳـﻌﻮدﻳﺔ« ﻣﻦ ا ُﻤﺪرﺑﺎت‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻗﻄﺮة‬ ‫اﻤﺆﻫﻼت ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ؛‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺗﻤﻨﺢ اﻤﺘﺪرﺑﺔ ﻗﺮﺿﺎ ً ﻟﴩاء ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻟﻌﻤﻠﻬﺎ ﻣﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫آﻻت وﺗﺠﻬﻴﺰات‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻤﺤﻞ اﻤﺠﺎﻧﻲ ﻤﺪة ﺳﻨﺔ؛‬ ‫إﱃ أن ﺗﺴﻠﻚ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻃﺒﻴﻌﻴﺎ ً وﺗُﻤﺎرس ﻣُﻬﻤﺘﻬﺎ ﺑﻜﻞ راﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أﻧـﻪ ﺗﻘـﺪم ﻟﻠﱪﻧﺎﻣـﺞ »‪ 52‬ﺳـﻴﺪة«‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪات اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺠﺰء اﻷﻛﱪ ﻣـﻦ ﺧﺎرﺟﻬﺎ ﻣﻤﻦ‬ ‫ﻳﺤﺘﺠـﻦ ﻟﻠﻌﻤـﻞ‪ ..‬وﻗﺪ ﺗـ ﱠﻢ ‪ -‬ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ -‬ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ﻣﻬﻦ ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬ﻛﻤـﴩوع اﻟﺪواﺟﻦ اﻟﺼﻐﺮة‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﺪات ﰲ ٍ‬ ‫ﺑﻤﺴـﻤﻰ »ﻣﴩوع ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﻄﻴﻮر وﺗﻔﻘﻴﺲ اﻟﺒﻴﺾ«‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﻣـﴩوع ﺗﺪرﻳﺐ ﻣﻬﻨـﻲ ﻋﲆ ﺣﺮﻓـﺔ أو ﻣﻬﻨﺔ‬ ‫»ﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻄﻴﻮر وﺗﻔﻘﻴﺲ اﻟﺒﻴﺾ« ﺑﺄﻳﺪ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ ‪،%100‬‬ ‫وﻫـﻮ أﺣـﺪ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »اﻟﻴـﺪ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺧـﺮ ﻣﻦ اﻟﻴﺪ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗ ﱠﻢ ﺗﺪرﻳﺐ ﺳـﻴﺪﺗﻦ ﻣﻦ اﻷﴎ اﻤﺤﺘﺎﺟﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺴـﻔﲆ«‪..‬‬ ‫وﺗـﻢ إﻗﺮاﺿﻬﻤﺎ ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ﻣﴩوﻋﻦ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻴﻬﻤـﺎ أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﺗﻔﻘﻴـﺲ اﻟﺒﻴﺾ وﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺼﺎن‬ ‫واﻟﺪﺟﺎج واﻟﺪﻳﻮك‪.‬‬


‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﻨﻴﺰة ﱢ‬ ‫ﻳﺪﺷﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﺳﺮ اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫دﺷـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﻨﻴﺰة اﻤﻜﻠﻒ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬إﻧﺎﺑﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ »إﻧﺘﺎﺟـﻲ« اﻟـﺬي ﻳﻨﻈﻤـﻪ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻀﺎري ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﻮل ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﻨﻴﺰة اﻤﻜﻠﻒ ﰲ أﺟﻨﺤﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻤﺸـﺎرﻛﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوز ﻋﺪدﻫﺎ )ﻣﺎﺋﺘﻲ( ﺟﻨﺎح‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ )ﺧﻤﺴـﻮن( ﻟﻠﺮﺟﺎل و)‪(150‬‬ ‫ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻷﺟﻨﺤـﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﻬـﺪ اﻤﻄﻠـﻖ‪ ،‬ﰲ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي أﻗﻴـﻢ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬أن ﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻫﺪﻓﻬﺎ اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﻊ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺨـﺪم اﻟﻔﺌﺔ اﻤﻬﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫـﻲ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺆﻛﺪ ﴐورة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺗﻜﺎﻣﻞ‬ ‫وﺗﻌﺎﺿـﺪ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ‪ 37‬ﻣﺮﻛﺰا ً‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﺮﻛﺰان‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﺮﻛﺰ ﺛﺎﻟﺚ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺮس‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻔﺮاء إﻃﻌﺎم‪» :‬ﻣﻦ ﻳﻘﻮل ﻣﺎ ﻧﻘﺪر«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﺑـ ﺟﻤﻠـﺔ "ﻣﻦ ﻳﻘـﻮل ﻣﺎ ﻧﻘـﺪر"‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫"ﻧﺒﻴﻬـﺎ ﺗـﺪوم" أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 800‬ﻃﺎﻟـﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪارس اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻷول‬ ‫ﻟﻠﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻹﻋﻼم واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻨﻚ إﻃﻌﺎم ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺨـﺎن أن اﻹدارة ﻋﻘﺪت اﺗﻔﺎﻗﺎ ﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺰﻳﺎرة ﻣﺪرﺳـﺘﻦ ﺻﺒﺎح ﻛﻞ ﻳﻮم؛‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺧﺼﺼﺖ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻌﻮاﺋﻞ ﻣﻀﻴﻔﺎ‬

‫أن ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم ﺳﻴﺸﻬﺪ زﻳﺎرة ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﺳﺘﺎذ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﺪﻳﺮس‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬـﺎ ﺣﻤﻠﺔ ﻟﺮﺻـﺪ ردود اﻷﻓﻌﺎل‬ ‫واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺗﺮﺳﻴﺦ أﻫﺪاف اﻟﺤﻤﻠﺔ ﰲ أذﻫﺎن ﺳﻔﺮاء إﻃﻌﺎم‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺨﺎن إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺑﺄﻓﻜﺎرﻫـﺎ اﻟﺠﺎذﺑﺔ وﺗﻨﻮﻋﻬﺎ‬ ‫اﻤﺒﺘﻜـﺮ اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺠـﺬب اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺸـﻮﻗﺔ‬ ‫ﺳﻬﻠﺔ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ زرع اﻟﻘﻴﻢ واﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﻌﻰ إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﺒﻨﻚ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺣﻔﻆ‬ ‫اﻟﻨﻌﻤـﺔ وﺗﺼﺤﻴﺢ أﺑﻌﺎد ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﺒﺬﻳـﺮ واﻹﴎاف اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺄﺻﻠـﺖ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد؛ ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻷﻃﻌﻤﺔ‬

‫اﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﻟـﻸﻛﻞ ﰲ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ‪ %40‬ﻳﻮﻣﻴـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻨﺎك ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳـﺪ ﻋﻦ ‪ 4‬ﻣﻼﻳﻦ ﻃﻌﺎم ﻣﻬـﺪر ﻳﻮﻣﻴﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ آﺧﺮ دراﺳـﺔ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫إﱃ ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ اﻤﺒﺎﴍ ﻋـﲆ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺻﻌﺪة اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺑﻦ أﻧﻪ ﺳـﺘﻜﻮن ﻫﻨـﺎك ﺣﻠﻘﺎت ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن ﻤـﺪة ﻧﺼﻒ دﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﻣـﺪى ‪ 30‬ﻳﻮﻣﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺒﺚ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ‪ 30‬أﻟﻒ وﺟﺒﺔ ﺳـﺘﻮزع‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻋﲆ اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ و‪ 10‬آﻻف ﺳـﻠﺔ ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﻃﻮال ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀﺎن اﻤﺒﺎرك‪.‬‬

‫ﺳﻔﺮاء إﻃﻌﺎم اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٪٤٣‬ﻣﻦ إﺻﺎﺑﺎت »ﻛﻮروﻧﺎ« اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺣﺘﻔﻈﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻨﺼﻴﺐ اﻷﺳـﺪ ﰲ ﻋﺪد ﺣﺎﻻت اﻹﺻﺎﺑﺔ واﻟﻮﻓﺎة‬ ‫ﺑﻔﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻋﻦ ﺗﺄﻛـﺪ إﺻﺎﺑﺔ ووﻓﺎة ‪ 30‬ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺄﻛﺪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫‪ 13‬ﺣﺎﻟﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻳﺎد ﻣﻤﻴﺶ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت وإﺣﺼﺎﺋﻴﺎت ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻓﺈن ‪16‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ وﻓـﺎة ﺣﺪﺛﺖ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔـﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ اﻟﻐﺎﻣﺾ‪،‬‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻮﰲ‪ 7‬أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤـﻮع ﺣـﺎﻻت اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌـﺎدل ‪ ٪ 43‬ﻣﻦ ﺣـﺎﻻت اﻟﻮﻓﻴﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻏـﺮ أن وزارة اﻟﺼﺤﺔ اﻋﺘﱪت أن اﻧﺘﺸـﺎر ﻓـﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺤﺪود‪.‬‬ ‫وﺗﺨﻀـﻊ ﺧﻤﺲ ﺣـﺎﻻت ﻟﻠﻔﺤﺺ ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻄﻦ ﻣـﻦ ﻋﺎﺋﻼت‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ اﻟﺘﻲ ﺷﺨﺼﺖ ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﻃﺒﻲ‬ ‫وأرﺳﻠﺖ اﻟﻮزارة ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﺘﻜﺎﻣﻼً‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﻓﺤـﺺ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺑﻬـﺎ وﻣﺮاﺟﻌﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗـﻢ اﻛﺘﺸـﺎف أن اﻟﺤـﺎﻻت اﻤﺼﺎﺑﺔ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ واﺣﺪ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﻮﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻳﺎد ﻣﻴﻤﺶ‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﺤﺎﻻت اﻤﺼﺎﺑـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺎﻟﺞ‬ ‫أو ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻄﻦ ﻷﺷﺨﺎص ﻛﺎﻧﻮا ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ذاﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﺮوس ﻣﺘﻐﺮ‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﻴﻤـﺶ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي‬

‫ﻋﻘـﺪ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ اﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر ﻓﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ‪ ،‬أن اﻟﻮزارة‬ ‫درﺳـﺖ ﻫﺬا اﻟﻔـﺮوس ووﺟﺪت أﻧﻪ‬ ‫ﻣﺘﻐـﺮ وﻳﻮﺟـﺪ ﺑـﻪ ﺛـﻼث ﻃﻔﺮات‬ ‫ﺟﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺪل ﻋـﲆ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺤﻮﻻ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﻔـﺮوس ووﺑﺎﺋﻴﺘﻪ واﻧﺘﻘﺎﻟﻪ‬ ‫وأﻋﺮاﺿﻪ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺒﻌﺪ ﻣﻤﻴـﺶ أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ ﻋـﲆ ﻣﺮﺣﻠـﺔ وﺑﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮض ﰲ ﻣﻮﺳـﻤﻲ اﻟﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟـ«اﻟﴩق« إن‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﻣﺤﺪودة وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﻠﻘﻠﻖ ﻛﻤـﺎ ﻧﻔﻰ ﻣﺎ ﻳﱰدد ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﻦ زﻳﺎدة أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ إﺟﺎﺑﺘـﻪ ﻋـﻦ ﺳـﺆال‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«ﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎن ﻟﻸﻣﻄﺎر دور‬

‫اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ ﻻ ﻳﺰال ﻣﺒﻜﺮا وﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺪ وﻗﺖ ﻟﺰﻳﺎدة اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﻔﺮوس ﻧﻔﺴﺔ ﻣﺴﺘﺠﺪ وﻣﺴﺘﺤﺪث‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻨﻪ ﻏﺮ ﻛﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة‬ ‫إﱃ أن اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻠﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﻦ أﺳـﺒﺎب اﻤـﺮض وﻃﺒﻴﻌﺘـﻪ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻦ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ ﻟﻠﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻫﺬا اﻟﻔﺮوس‪.‬‬

‫ﰲ ﻧﻘﻞ اﻤـﺮض ﻗﺎل« ﻻ ﻧﻌﻠﻢ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺪة اﻤﺮض ﻗﺼـﺮة وﻋﺪد اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﻗﻠﻴـﻞ‪ ،‬ﺛـﻢ إن اﻹﻧﻔﻠﻮﻧـﺰا ﺗﺼﻴـﺐ‬ ‫‪ 250,000‬ﺷـﺨﺺ ﺑﺄﻣﺮﻳـﻜﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ‪ .‬وﺳـﺠﻠﺖ أول ﺣﺎﻟﺔ ﻟﻠﻤﺮض‬ ‫ﰲ ﻳﻮﻧﻴـﻮ ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪ 2012‬وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺗـﻢ اﻛﺘﺸـﺎف اﻟﻔـﺮوس اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ‬ ‫ﺳـﺒﺘﻤﱪ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ،2012‬وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺸﺨﻴﺺ ﻫﺬا اﻤﺮض ﰲ ‪ 30‬ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ وﺷﻤﻠﺖ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول ﻛﻘﻄـﺮ واﻹﻣـﺎرات‬ ‫واﻷردن وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬وﺗﺘﺎﺑـﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻟﻔﺮوس اﻟﻜﻮروﻧﺎ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﻤﻴـﺶ أن اﻟﻔﺮوﺳـﺎت‬

‫ﻣﻴﻤﺶ ﻳﺴﺘﻌﺮض ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ أﻣﺲ‪ ،‬ﺟﻬﻮد وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻛﻮروﻧﺎ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌـﻪ‪ .‬وﻓـﺮوس اﻟﻜﻮروﻧﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫أﻣﺮاﺿـﺎ ﺗﺼﻴـﺐ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔﴘ‬ ‫وأﻋﺮاﺿـﻪ ﺗﻜـﻮن ﻣﺸـﺎﺑﻬﺔ إﱃ ﺣﺪ‬ ‫ﻛﺒـﺮ أﻋـﺮاض اﻹﻧﻔﻠﻮﻧـﺰا وﺑﻤـﺎ أن‬ ‫ﻫـﺬا ﻧﻤﻂ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺮض اﻟﻜﻮروﻧﺎ‬ ‫ﻓﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻨﻪ ﻏﺮ ﻣﻮﺛﻘﺔ‬ ‫وﻏﺮ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺣﺮﺻﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻨﻬﺠﻲ واﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻤـﺪروس‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ وﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺮص‬ ‫اﻟـﻮزارة داﺋﻤﺎ ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻧﺎﺑﻌـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻤـﻲ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻟﺠﺎن ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ‬ ‫ودوﻟﻴﺎ‪.‬‬

‫ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫وﺑـﻦ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫اﻟﺤﻮاﳼ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ أن‬ ‫اﻟـﻮزارة وﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻛﺘﺸـﺎﻓﻬﺎ ﻷول‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﺮﺿﻴـﺔ ﺑﻔـﺮوس اﻟﻜﻮروﻧﺎ‬

‫ﻣﺮض ﻣﺴﺘﺤﺪث‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻬـﺎ أﺷـﺎرت ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﺪوى واﺳـﺘﺎذ ﻣﺸـﺎرك‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﺳـﻌﻮد ﰲ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ د‪ .‬ﺣﻨﺎن ﺑﻠﺨـﻲ‪ ،‬أن وﺿﻊ‬ ‫ﻓﺮوس اﻟﻜﻮروﻧﺎ وﺗﺤﺪﻳﺪ أﺳﺒﺎﺑﻪ ﰲ‬

‫اﻵن ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻋـﻦ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺣﺘﻜﺎك ﺑﻦ اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫واﻟﺤﻴﻮان ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﱪ ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫وأﻛـﱪ ﻣﺜـﺎل ﻓـﺮوس )‪(h7n9‬‬ ‫اﻟﺤﺎﺻﻞ ﰲ اﻟﺼﻦ واﻟﺬي وﺻﻞ ﻋﺪد‬ ‫ﺣـﺎﻻت اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑـﻪ إﱃ ‪ 150‬ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫واﻟﻮﻓﻴﺎت ‪ 30‬ﺣﺎﻟـﺔ وﻫﺬا اﻟﻔﺮوس‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻌﺮوﻓﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ أﻧﻪ ﻻﻳﺼﻴﺐ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن إﻧﻤﺎ ﻳﺼﻴﺐ اﻟﺤﻴﻮان اﻷ أﻧﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺼـﻦ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ وﺿـﻮح إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮاﻧـﺎت ﺣﺘﻰ ﻣـﻊ ﻓﺤﺼﻬﺎ وﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻮﺟﻮدا ً ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺘﻐﻴـﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﻟﻠﻔﺮوﺳﺎت ﺗﺤﺼﻞ ﻛﻞ ﻋﴩ ﺳﻨﻮات‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﺘﻐـﺮ أﻋﺮاﺿـﻪ وﻃﺮﻳﻘﺔ‬

‫ﺣﺎﻻت ﻣﺤﺪودة‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ أوﺿـﺢ‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎري أﻣـﺮاض ﻣﻌﺪﻳـﺔ وزارة‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋـﲇ اﻟـﱪاك أن اﻟﺤـﺎﻻت اﻤﺼﺎﺑـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺪودة ﺟﺪا وﻣﺤﺼـﻮرة ﰲ ﻣﻜﺎن‬ ‫واﺣﺪ وﻫﻮ ﺗﺤﺖ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﺣﺎﻟﻴﺎ وﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺪﻋﻲ اﻟﻘﻠﻖ ﺑﺸـﺄﻧﻪ ﰲ واﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن اﻷﺷـﺨﺎص اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﻬـﺬا اﻟﻔﺮوس ﻫﻢ‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻬﻢ ﺗﺎرﻳﺦ ﻣﺮﴈ‬ ‫ﻟﺒﻌﺾ اﻷﻣـﺮاض اﻤﺰﻣﻨﺔ ﻛﺎﻷزﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺪرﻳﺔ واﻟﻔﺸـﻞ اﻟﻜﻠﻮي وﻏﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﺘـﻰ اﻵن‬ ‫ﻟﻘﺎح ﻣﺤﺪد ﻟﻠﻔﺮوس ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ اﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻤﻌﺪﻳـﺔ ﻋﻨﺪ اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺳـﺎرة اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‬ ‫أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺧﱪات واﺳـﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺪراﺳـﺎت واﻟﺒﺤﻮث وأن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﺎوﻧﺎ ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻟﻮزارة‬

‫‪15‬‬

‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻗﺴـﻢ اﻷﻣـﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ‬ ‫وﻗﺴـﻢ اﻟﻔﺮوﺳﺎت وﻗﺴـﻢ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺪوى‪.‬‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل اﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫اﻷﻣـﺮاض اﻤﻌﺪﻳـﺔ ﻋﻨـﺪ اﻟﻜﺒﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﴍﻛﺔ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ آل ﺗﻮﻓﻴـﻖ أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﺎ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وأﻣﺮاض‬ ‫ﻣﺰﻣﻨـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻣﺘﻮﺳـﻂ أﻋﻤـﺎر‬ ‫اﻤﺮﴇ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 50‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ واﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺸﻬﺮي‪،‬‬ ‫أن ﻫﻨﺎك ﺗﻌﺎوﻧﺎ وﺗﻨﺴﻴﻘﺎ ﻣﺴﺘﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑـﻦ وزارﺗـﻲ اﻟﺼﺤـﺔ واﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮاض وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻤﻌﺪﻳـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ وﻳﺘـﻢ إﻋـﺪاد ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﻟﻠﻄﻼب ﰲ اﻤﺪارس‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﺳﺘﺸـﺎري ﻃـﺐ اﻷﴎة‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗﻮى اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﻮد اﻟﺤﺴﻦ أن اﻟﻔﺮوس‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ وﻏﺮ ﻣﻌـﺮوف ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺪراﺳﺎت واﻷﺑﺤﺎث ﺗﺠﺮى‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻃﺮق وأﺳـﺒﺎب اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ‬ ‫وﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ واﻟﺘﺼﺪي ﻟﻪ‪.‬‬

‫| ﺗﺮﺻﺪ »ﻛﻮروﻧﺎ« ﻓﻲ اﺣﺴﺎء‪ ..‬اﻟﻤﺤﻴﺴﻦ ذﻫﺐ إﻟﻰ‬ ‫ﻏﺴﻴﻞ ﻛﻠﻮي وﻟﻢ ﻳﻌﺪ‪ ..‬وﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﻴﺦ ﻳﻌﺎﻟَﺞ ﻣﻨﻪ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬

‫‪ ..‬وﺣﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ ﻳﺮﻗﺪ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ أراﻣﻜﻮ‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺸﻴﺦ وزﻛﻲ اﻤﻌﻴﺒﺪ وﺟﺎﺳﻢ اﻟﺸﺪاد ﻳﺮﻗﺪون ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﻳﻌﻠـﻢ اﻟﺴـﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻤﺤﻴﺴـﻦ أﻧﻪ ﺳﻴﻠﻘﻰ ﺣﺘﻔﻪ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻌﺪوى ﻓﺮوس اﻟﻜﻮروﻧﺎ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي اﻧﺘﻘـﻞ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺠـﺮي ﻓﻴـﻪ ﻏﺴـﻴﻼً ﻛﻠﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ دوري ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪ .‬اﻤﺤﻴﺴﻦ‬ ‫ذﻫﺐ ﻛﻌﺎدﺗﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻟﺞ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﺎﴈ ﻹﺟﺮاء‬ ‫ﻏﺴـﻴﻞ ﻛﻠﻮي‪ ،‬وﻣﺎ أن اﻧﺘﻬﻰ وﺧﺮج ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﺘﻰ ﺷﻌﺮ ﺑﺎرﺗﻔﺎع ﰲ درﺟﺔ‬ ‫ﺣﺮارﺗﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺼﺪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﺮة أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻢ ﺗﺴﺘﻄﻊ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﻓﺤﻮﻟﺘﻪ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ أراﻣﻜﻮ ﺑﺎﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬

‫ﺷـﺨﺼﺖ ﺣﺎﻟﺘﻪ وﻛﺸـﻔﺖ أﻧـﻪ ﻣﺼﺎب‬ ‫ﺑﻔﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ‪ ،‬وﻣﻜﺚ ﺑﻬﺎ ﺣﺘﻰ واﻓﺘﻪ‬ ‫اﻤﻨﻴﺔ ﻳﻮم اﻷﺣـﺪ اﻤﺎﴈ ﺑﻌﺪ أن دﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻷﺣﺪ أﻗﺮﺑﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫أﺧـﺬت ﻋﻴﻨـﺎت ﻣﻦ ﻛﺎﻓـﺔ أﻗﺮﺑﺎﺋـﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺛﺒﻮت وﻓﺎة اﻤﺤﻴﺴﻦ ﺑﻔﺮوس »ﻛﻮروﻧﺎ«‬ ‫ﻛﺈﺟـﺮاء اﺣـﱰازي ﻟﻌـﺪم إﺻﺎﺑـﺔ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜﻦ وﻓﺎة اﻤﺤﻴﺴﻦ ﻫﻲ اﻟﻮﺣﻴﺪة‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﻟﺤﻘـﻪ ﻋـﺪد آﺧﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻓﻴـﺎت‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨﺖ »اﻟـﴩق« ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺾ ذوﻳﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻔـﻲ ﻧﻔﺲ ﻳـﻮم وﻓﺎة‬ ‫اﻤﺤﻴﺴﻦ ﺗﻮﻓﻴﺖ اﻟﺴﻴﺪة ﻣﺮﻳﻢ اﻟﻌﲇ ﺑﻌﺪ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ ﺑﺄﻋـﺮاض ﻣـﺮض »ﻛﻮروﻧﺎ«‪،‬‬

‫وذﻛـﺮ ﻟـ »اﻟـﴩق« ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫»أﺧـﻮ زوج اﻟﻌﲇ« أﻧﻪ ﻧﻘﻞ اﻟﺴـﻴﺪة إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﻌـﺪ إﺣﺴﺎﺳـﻬﺎ ﺑﺎرﺗﻔﺎع ﰲ‬ ‫درﺟـﺔ اﻟﺤﺮارة وأﻟـﻢ ﰲ اﻤﻌﺪة‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻻ ﺑﺄس ﺑﻬـﺎ وﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﴚ‪ ،‬وﺗـﻢ ﻋﻤﻞ ﻓﺤـﺺ ﻣﺒﺪﺋـﻲ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺠﺮد دﺧﻮﻟﻬﺎ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪ ،‬إن اﻟﻄﺒﻴﺒـﺔ اﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ ﻋﻤـﻞ ﺗﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﻘﻠـﺐ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺒﻀﺎﺗـﻪ‪ ،‬وأدﺧﻠﺖ إﱃ ﻏﺮﻓـﺔ ﻓﻴﻬﺎ أرﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء اﻤﺮﻳﻀـﺎت‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﺳـﻤﻊ‬ ‫ﴏاخ اﻟﻄﺒﻴﺒـﺔ وﻃﻠﺒﻬﺎ اﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜـﻦ ﻳﻌﻠﻢ أﻧﻪ ﻟﺰوﺟﺔ أﺧﻴﻪ ﺣﺘﻰ أﺧﱪﺗﻪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺒـﺔ أن ﻗﻠﺒﻬـﺎ ﺗﻮﻗﻒ ﻋـﻦ اﻟﻨﺒﺾ‪،‬‬ ‫وﺣﺎوﻟﻮا إﺳﻌﺎﻓﻬﺎ ﺛﻢ ﻧﻘﻠﺖ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬

‫اﻟﺠﻠـﻮي اﻟـﺬي ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ ﻫـﻮ اﻵﺧﺮ‬ ‫إﻧﻘﺎذﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻜـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ أراﻣﻜـﻮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﺣﺎﻟﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ ﺣﺴـﺐ رواﻳﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎب ﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺤﺴﻨﺖ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻪ ﻣﻨﺬ دﺧﻮﻟﻪ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﺒﻞ‪ 7‬أﻳﺎم‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻃﻠﺐ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻘﺎءه ﻤﺪة أﺳﺒﻮع‬ ‫آﺧﺮ ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﺳﻼﻣﺘﻪ‪ ،‬وذﻛﺮ ﺷﻘﻴﻘﻪ ﻫﺸﺎم‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ أن أﺧﺎه ﺷﻌﺮ ﺑﺄﻋﺮاض اﻟﺴﺨﻮﻧﺔ‬ ‫وأﻟﻢ ﰲ اﻤﻌﺪة‪ ،‬وﻋﻨﺪﻫﺎ ﻧﻘﻠﻪ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﺬي أﻋﻄﺎه اﻤﻀـﺎدات اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺤﺴﻨﺖ ﺣﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﺗـﻮﰲ ﺷـﺨﺺ آﺧـﺮ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﺑـ »ﻛﻮروﻧﺎ« ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ أراﻣﻜﻮ‪.‬‬

‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺷـﻜﻰ اﻤﻮاﻃﻦ ﻧﺎﺟـﻲ ﺣﺪاد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺰﻳـﺎرة أﺧﻴـﻪ اﻤﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻮاﺻـﻞ دون ﺗﺤﺬﻳﺮ‬ ‫أو ﻣﻨﻊ ﻟﻠﺰﻳـﺎرة‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن أﺧﺎه ﻳﺮﻗﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻨﺬ‬ ‫أﺳﺒﻮع ﻟﺸـﻌﻮره ﺑﺎرﺗﻔﺎع اﻟﺤﺮارة وأﻟﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻌـﺪة وﺿﻴﻖ ﰲ اﻟﺘﻨﻔـﺲ‪ ،‬وﻣﻨﺬ أول‬ ‫ﻳﻮم وُﺟـﺪ ﻣﻌﻪ ﰲ ذات اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺷـﺨﺺ‬ ‫آﺧـﺮ ﻛﺎن ﻣﺼﺎﺑﺎ ً ﺑﻨﻔﺲ اﻷﻋﺮاض وﺗﻮﰲ‬ ‫ﰲ ذات اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﺑﻘﻲ أﺧﻮه ﰲ ذات اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﺗﻤﻨﻊ اﻟﺰﻳﺎرة ﻋﻨﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ وُﺿﻊ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻳﻮﻣﻦ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﰲ إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺑﺬات‬ ‫اﻤﺮض ﰲ ﻏﺮﻓﺔ واﺣـﺪة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن أﺧﺎه‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺮض ﺗﺨﻠﻒ ﻋﻘﲇ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺷﻘﻴﻖ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻴﺦ‬

‫اﻟﺬي ﻳﺮﻗﺪ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﺣﺴﺎء اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫أن اﻤـﺮض اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ أﺧﻴـﻪ ﻣﻨـﺬ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻵن ﻟﻢ ﺗﺘﺤﺴـﻦ ﺣﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻠﻢ‬ ‫ﻣﺎﻫﻲ اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ واﻟﺪ اﻟﺸـﺎب اﻤﺘـﻮﰱ ﻣﺨﺘﺎر‬ ‫أﻣـﺮ ﻏﺎﻧﻢ‪ ،‬أن ﺣﺎﻟﺔ اﺑﻨـﻪ ﺑﺪأت ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫ﺑﺴـﻴﻂ ﰲ درﺟـﺔ اﻟﺤﺮارة‪ ،‬ﺛـﻢ ﺑﺈﻏﻤﺎء‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻧُﻘﻞ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﺘﻄﺒﻴﺒﻪ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ اﺳـﺘﻤﺮار اﻹﻏﻤـﺎء أدى إﱃ ﻧﻘﻠـﻪ‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻹﺳـﻌﺎف إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﺠﻔﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أﺣﺎﻟﻪ أﻳﻀﺎ ً إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮ ﻋﻼﺟﻪ‬ ‫ﻤـﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻴﻘﺎﻇﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﻏﻤـﺎء وﺗﺤﺴـﻦ ﺣﺎﻟﺘـﻪ ﰲ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﺛـﻢ اﻧﺘﻜﺲ ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ إﱃ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أن واﻓﺘﻪ اﻤﻨﻴﺔ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫إن اﻷﻋـﺮاض ﻫـﻲ أﻋـﺮاض »ﻛﻮروﻧﺎ«‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻳﺜﺒﺖ أﻧﻪ ﺗﻮﰲ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻤﺮض‪.‬‬ ‫و ﺗﻮاﺻﻠﺖ اﻟﴩق ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻬـﻢ ﺑﺎﻟﻔـﺮوس‪ ،‬وﻳﺪﻋـﻰ زﻛﻲ‬ ‫اﻤﻌﻴﺒﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺘﻌﺎﻟﺞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وأﻓﺎد أﻧﻪ ﻧﻘﻞ أﻣﺲ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ارﺗﻔـﺎع ﺣﺮارﺗﻪ واﻟﺘﻬـﺎب ﺻﺪره‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧـﻪ ﻳﺘﻌﺎﻟـﺞ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣـﻦ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺣﺮارﺗﻪ ﻟـﻢ ﺗﻨﺨﻔﺾ ﻋﻦ‬ ‫‪ 40‬درﺟﺔ‪ ،‬وﺗﻢ اﻋﻄـﺎؤه اﻤﻐﺬي واﻟﺪواء‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺴـﺘﺨﺪم ﰲ اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﻌﻴﺒﺪ أﻧﻪ وُﺿﻊ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺮﻳﺾ آﺧﺮ وﻫﻮ أﻳﻀﺎ ً ﻣﺸﺘﺒﻪ ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻪ‪.‬‬


‫‪16‬‬ ‫اﻟﻀﺮﺑﺔ اﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫وﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﻣﺎ َﻟ ْﻮ ُن ﻗ ّﺒﻌﺘﻚ ا•ن؟‬ ‫رأي‬

‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬

‫ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺠﻮرﺷﻲ‬

‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻄﺒﻴﺐ واﻟﺨﺒﺮ »إدوارد دي ﺑﻮﻧﻮ«‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺪم ﻧﻈﺮﻳـﺎت ﻋﺪة ﻛﺎﻧﺖ وﻣﺎزاﻟﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻠﻤﻲ ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ‪ ،‬وأﻓﻜﺎره ﺗﻌﺘﻤﺪﻫﺎ ﻛﱪﻳﺎت‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت واﻤﻨﻈﻤـﺎت ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑـﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻹﻋـﻼم وﺳـﻮاﻫﻢ‪ .‬رﺑﻤـﺎ ﻣـﻦ ﺑـﻦ‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﻛﺘﺒﻪ وأﺑﺤﺎﺛﻪ »اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﺠﺎﻧﺒﻲ ‪Lateral‬‬ ‫‪ ،«Thinking‬اﻟـﺬي ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ إﻧﺠـﺎح »اﻷﻟﻌـﺎب‬ ‫اﻷوﻤﺒﻴﺔ« ﻋﺎم ‪ ،1984‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً آﺧـﺮ‪ .‬أﻣﺎ ﺑﺤﺜـﻪ وﻛﺘﺎﺑـﻪ اﻟﺬي ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺑﺼﺪده اﻵن ﻓﻬﻮ اﻟﺬي ﻏـﺮ ﻧﻤﻄﻴﺔ ﻋﺎﻟﻢ اﻷﻋﻤﺎل‪:‬‬ ‫»اﻟﻘﺒﻌﺎت اﻟﺴﺖ ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ ‪.«Six Thinking Hats‬‬ ‫ﺑﺮﻗﺖ ﻓﻜﺮة ﻗﺒﻌﺎت اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ذﻫﻦ دي ﺑﻮﻧﻮ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻘﺎرﻧﺘـﻪ ﺑﻦ ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﻔﻜﺮ اﻟﻐﺮب‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋـﲆ اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋـﲆ اﻟﺠﺪل‬ ‫واﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻷﺧﺺ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺤﻮر ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺒﺎﺣﺚ‪ ،‬ﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ »اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻤﺘـﻮازي«‪ .‬ﻓﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ وﺻﻔﻬﺎ‪» ،‬ﺟﺪﻟﻴـﺔ« ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﺠﺎدل‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪ ،‬ﻹﺛﺒﺎت ﺻﺤﺔ رأي ﻋﲆ آﺧﺮ ﻓﻴﺴـﺮ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﺑﻘﻮة ﰲ ﺟﻬﺎت ﻣﻌﺎﻛﺴـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺼﻄﺪم اﻷﻣﻮر‬ ‫ﺑﺠـﺪار ﺻﻠﺪ‪ ،‬وﻫﺬا ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻋﺎدة ﻟﻸﺳـﻒ‪ .‬أﻣﺎ ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻔﻜـﺮ اﻤﺘﻮازي اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺘﻬﺠﻬـﺎ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﻮن‪ ،‬وﻳﱪﻋـﻮن ﺑﻬـﺎ ﰲ إدارة‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬـﻢ وﻧﻘﺎﺷـﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﻘـﻮم ﻋﲆ ﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻵراء‪ ،‬ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ ﻗـﺮارات ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫واﺛﻘﺔ وﻋﲆ أرﺿﻴﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﻘﺒﻌـﺎت ﻫﻨﺎ ﻫـﻲ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺳـﺘﺔ أﻧﻤﺎط‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ اﻷﻧﻤﺎط اﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ‪ :‬ﻓﺎﻟﻘﺒﻌﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﺮﻗﻤـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻔﻀﻞ ﻟﻐﺔ‬ ‫اﻷرﻗـﺎم واﻟﺪﻻﺋـﻞ‪ ،‬واﻟﻘﺒﻌﺔ اﻟﺼﻔـﺮاء ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻤﻂ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻤﺘﻔﺎﺋـﻞ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‪ ،‬واﻟﻘﺒﻌﺔ اﻟﺤﻤﺮاء ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﻤـﻂ اﻟﺘﻔﻜـﺮ اﻟﻌﺎﻃﻔﻲ اﻟـﺬي ﻳـﺮى اﻷﻣﻮر ﻣﻦ‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻨﻈﻮر ﻋﺎﻃﻔﻲ ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬واﻟﻘﺒﻌﺔ اﻟﺴﻮداء ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻤﻂ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﺴﻮداوي اﻟﺬي ﻳﺤﺬر داﺋﻤﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‬ ‫وﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺨﴬاء ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻤﻂ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻹﺑﺪاﻋﻲ‬ ‫ﻏﺮ اﻤﺄﻟﻮف‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻘﺒﻌﺔ اﻟﺰرﻗﺎء‪ ،‬ﻓﻬﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻰ‬ ‫»ﻗﺒﻌـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت«‪ ،‬وﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻫﻮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﻳﺮ وﻳﻀﻊ ﺟﺪول اﻷﻋﻤﺎل وﻳﺨﻄﻂ وﻳﻨﻈﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻳﻐﺮ اﻟﺒﻌﺾ أدوار اﻟﻘﺒﻌﺔ‪ ،‬ﺑﺨﻠﻊ اﻟﻘﺒﻌﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻻرﺗـﺪاء اﻷﺧـﺮى وﻫﻜـﺬا‪ .‬ﺗﺒﺪﻳـﻞ اﻟﻘﺒﻌﺎت‬ ‫وﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻷﻧﻤـﺎط ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪة ﻳـﺪرب اﻟﻔﺮد ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻷﻓـﻜﺎر‪ ،‬ﻓﻴﻜﻔﻞ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﻟﺤﻞ اﻷﻓﻀﻞ ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‪ .‬ﻓﻔﻲ‬ ‫ﺑﺪاﻳـﺔ أي ﻣﴩوع ﻣﺎ‪ ،‬ﻣﺜـﻼً‪ ،‬ﻳﺒﺪأ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ ﺣﺮث‬ ‫اﻟﺘﻔﻜـﺮ اﻤﺘـﻮازي‪ ،‬ﻓﻴﻘﻮﻣـﻮن ﺑﺠﻤـﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸـﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﻨﺤـﻮ اﻟﺘﻔﻜـﺮ إﱃ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت‬ ‫واﻤﻤﻴـﺰات اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ ﺟﻨﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻤـﴩوع‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻤﻮﺣﺪ ﺑﺎﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﺗﺘﺤﻘﻖ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻤﺘـﻮازي اﻟﺬي ﻳﻤﻨﻊ ﺣﺪوث اﻟﺘﺼﺎدم ﺑﻦ‬ ‫اﻵراء‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻘﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﺼﻴﺪة اﻷﻓﻜﺎر اﻤﺸﻮﺷﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻮق ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻳﺠﻨﺐ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻤﺘﻮازي ﺳـﻠﻮك‬ ‫»اﻤﻮاﺟﻬـﺔ« اﻟﺠﺪﻟﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﻔﻜﺮ ﻣﻨﻔﺘﺤﺔ‬ ‫وﻣﺘﻌﺪدة اﻤﺨﺎرج ﰲ ﻧﻘﺎﺷﺎﺗﻬﺎ‪ .‬ﻓﺘﺼﺒﺢ اﻟﻨﻘﺎﺷﺎت‬ ‫ﻋﻘﻼﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺘﻌـﺮف ﻋـﲆ اﻵراء اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ وﺗﻔﺼﻠﻬﺎ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‪ ،‬وﺗﺸـﻜﻞ اﻹﻳﺤـﺎءات اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻷﺧـﺮ‪ .‬وﻣﻦ اﻤﻬـﻢ أن ﻧﻌـﻲ أن اﻟﻨﻘﺎش‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﺐ ﻻ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺄﻟﻮان اﻟﻘﺒﻌـﺎت‪ ،‬إذن ﻓﺎﻋﺘﻤﺎد‬ ‫اﻟﻘﺒﻌﺎت ﺳـﻠﻔﺎ ً ﻏﺮ ﻛﺎف‪ .‬إﻧﻬﺎ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺪﻳﺮ ﻫﺬه اﻟﻘﺒﻌﺎت‪ ،‬ﻳﺨﺘﺎر اﻷﺷـﺨﺎص ﺿﻤﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻷدوار وﻫـﻮ ﺣﺮﻓﻴﺎ ً ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫»اﻟﻘﺒﻌـﺔ اﻟﺰرﻗـﺎء«‪ .‬وﻫﻮ ﻧﻔﺴـﻪ اﻟـﺬي ﻳﻨﺒﻐﻲ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻨﻔﺘﺤﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺪدﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻨﻈﻢ وﻳﻘﻮد اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ‪ .‬وﰲ ﻋﺎﻟـﻢ اﻷﻋﻤـﺎل ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪،‬‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻟﺸـﺨﺺ ﻣﺤﻮر اﻟﻘﺮار ﻫـﻮ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﺻﺎﺣﺐ‬

‫ﺟﺎراﷲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪ‪..‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻮﺿﻰ ﻳُ ﺮ ّﺗﺐ‬ ‫وﻳﻌﺮي‬ ‫اŠدب‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ!‬

‫ﻧﺴﻴﺎن اﻟﺸﺎش‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺒﻄﻦ‬

‫‪gorashi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﺮرت إﴎاﺋﻴﻞ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﴐﺑﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻟﺴﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺗﻤﺜﻠـﺖ ﰲ ﺛـﻼث ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻗﺼﻒ ﻣﺮﻛﺰ ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺣﺴﺎﺳـﺔ‪ .‬ﺟﺎء ﻫﺬا اﻻﻋﺘﺪاء ﰲ وﻗﺖ ﺗﻤﺮ ﻓﻴﻪ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﺄﺻﻌـﺐ ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن أﺻﺒﺢ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫اﻤﺴﻠﺢ ﻫﻮ اﻷداة اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﺤﺴﻢ اﻤﻌﺮﻛﺔ ﺑﻦ اﻟﺜﻮار‬ ‫وﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم‪ .‬ﻓﻤﺎﻫﻲ اﻷﻫﺪاف اﻟﺘﻲ أرادت ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻣﻦ وراء ذﻟﻚ؟‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ ﺛـﻼث رﺳـﺎﺋﻞ أراد اﻟﻄـﺮف‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﴬﺑﺔ اﻤﻔﺎﺟﺌﺔ‪:‬‬ ‫أوﻻ ً ‪ :‬اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋـﲆ ﴐورة ردع ﻛﻞ ﺷـﻜﻞ ﻣـﻦ‬ ‫أﺷـﻜﺎل اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤـﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻮرط‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﰲ اﻟﴫاع اﻟﺪاﺧﲇ ﺑﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ ،‬وﺗﺤﻮّل‬ ‫ﰲ اﻷﺷﻬﺮ اﻷﺧﺮة إﱃ ﻗﻮة ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﺤﻮرﻳﺔ ﺿﺪ ﻗﻮى‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪ .‬وﻣﺎ ﺗﺨﺸـﺎه إﴎاﺋﻴﻞ ﻫـﻮ ﻧﻘﻞ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ إﱃ اﻟﺠﻨـﻮب اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﻌﺰز ﻣﻦ ﻗﺪرات ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻳﻤﻬﺪ إﱃ ﺣﺮب أﺧﺮى‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻨﺪﻟﻊ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺎ ً ‪ :‬ﻫﻨﺎك ﺣـﺮص إﴎاﺋﻴﲇ ﻋﲆ ﺗﻌﻤﻴﻖ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻀﻌﻒ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﺮب‬ ‫اﻻﺳـﺘﻨﺰاف اﻟﺘـﻲ ﺗﺨﻮﺿﻬـﺎ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﺿـﺪه ﻤـﺪة‬ ‫ﺳـﻨﺘﻦ‪ .‬وإذ ﺣﺎول ﻧﻈﺎم دﻣﺸﻖ اﺳـﺘﻌﺎدة ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫ﺗـﻮازن اﻟﻘﻮة ﻟﺼﺎﻟﺤـﻪ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧـﺮة‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﴬﺑﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ زادت ﰲ إرﺑـﺎك ﺻﻔﻮﻓﻪ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣـﺎ ﻳﺆﻛﺪ أن اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺤـﺮب اﻷﻫﻠﻴـﺔ داﺧﻞ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﻫﻮ أﻣﺮ ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ إﴎاﺋﻴﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻌﻤﻴﻖ‬ ‫اﺧﺘﻼل ﻣﻮازﻳﻦ اﻟﻘﻮى إﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً ﻟﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎ ً ‪ :‬ﺗﻮﺟﻴﻪ رﺳـﺎﻟﺔ إﱃ إﻳـﺮان ﻣﻔﺎدﻫﺎ أن ﺗﻞ‬ ‫أﺑﻴـﺐ ﻟﻦ ﺗـﱰدد ﰲ ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ إﱃ ﻧﺰاع‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻲ ﻣﺘﻌﺪد اﻟﺠﺒﻬﺎت‪ .‬وﺑﻤـﺎ أن ﻃﻬﺮان ﻗﺪ ﻗﺮرت‬ ‫دﻋـﻢ دﻣﺸـﻖ إﱃ اﻵﺧﺮ‪ ،‬واﻋﺘـﱪت اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻬﺪﻳﺪا ً ﻣﺒﺎﴍا ً ﻷﻣﻨﻬﺎ اﻟﻘﻮﻣﻲ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻐﺾ‬ ‫اﻟﻄـﺮف ﻋﻦ اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ اﻟﺘـﻲ أدّت إﱃ ﺗﻔﺠﺮ‬

‫اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ .‬ﻟﺬا ﻓـﻼ ﺑﺪ أن ﻳﻜـﻮن ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻘﺒﻌﺔ‬ ‫اﻟﺰرﻗﺎء ﺷﺨﺼﺎ ً ذا ﺳﻠﻄﺔ ﻓﻌﻼً‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻗﻴﺎدﻳﺔ وإن ﻛﺎن أﻗﻞ ﺳﻠﻄﺔ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﺆﺧـﺬ ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر‪ ،‬أن اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﻳﻤﻠﻚ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺔ ﻗﺪ ﻳﺴﻴﺊ اﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻮﻗﻊ ﻗﺒﻌﺘﻪ اﻟﺰرﻗﺎء‬ ‫واﻟﻘﺒﻌﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺤﺮف اﻟﻮﺟﻬﺔ ﻋﻦ اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻣﻜﻤﻦ اﻟﺤﺬر‪.‬‬ ‫وﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﻮر واﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺿﻤـﻦ أﻟـﻮان‬ ‫اﻟﻘﺒﻌـﺎت‪ ،‬ﻋﲆ أﻳﺔ ﺣﺎل‪ ،‬ﻻ ﻳﻌﻨـﻲ إﻗﺼﺎء ﻧﻮع ﻣﻦ‬ ‫أﻧـﻮاع اﻟﺘﻔﻜﺮ وﻻ ﻟـﻮن ﻣﻦ أﻟـﻮان اﻟﻘﺒﻌﺎت‪ ،‬ﻓﻜﻞ‬ ‫ﻗﺒﻌـﺔ ﺗﻌﻄﻲ ﺟﺎﻧﺒﺎ ﺟﻴﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺮؤﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻔﺘﺢ اﻷﻓﻖ‬ ‫إﱃ اﺣﺘﻤﺎﻻت ﻋﺪة‪ .‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﺟﻴﺪة ﻟﺘﻨﻮﻳﻊ اﻟﺘﻔﻜﺮ وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﺑﺎﻟﺘﺤﻮل‬ ‫إﱃ أﻧﻤﺎط أﺧﺮى ﻣﻨﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﻐﻴﺮ اﻟﻘﺒﻌﺔ وﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫دور آﺧﺮ‪ .‬اﺳـﺘﺨﺪام ﻗﺒﻌﺎت اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻳﺴﺎﻋﺪ اﻟﻔﺮد‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﺑﻤﻮﺿﻮﻋﻴـﺔ واﺗـﺰان دون ﺗﺤﻴـﺰ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﺑﻦ اﻷﻓﺮاد ﻗﺪ ﻳﺨﻔﻒ ﻣﻦ ﺣﺪة‬ ‫اﻵراء اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻌﺰز اﻟﻮﻋـﻲ ﺑﺎﻷﻣﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺘﻨﻮع واﻹﺣﺎﻃﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬وﻳﺤﻔﺰ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻋﲆ اﻹﺑـﺪاع‪ ،‬ﴍﻳﻄﺔ أن ﻳﺆدي اﻟﻔﺮد دور‬ ‫أي ﻗﺒﻌﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﺛﺎﺑﺖ ﺣﻦ ﻳﺆدﻳﻪ ﻓﻼ ﻳﻨﺤﺮف ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺪور‪.‬‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻋﺘﻤﺎد ﻋﻤﻞ ﻗﺒﻌﺎت اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺗﺘﻄﻠـﺐ اﺗﺨـﺎذ اﻟﻘـﺮارات‪ ،‬وﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت ﻋﺎﻟـﻢ اﻷﻋﻤﺎل ﺑـﻼ اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﻧﺤﺘﺎج أن ﻧﺠﺮب اﻟﻘﺒﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴﺖ ﻋﲆ ﻗﻀﺎﻳﺎﻧﺎ اﻟﺼﻐﺮة ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺘﺠ ﱟﻞ‪،‬‬ ‫وﻧﺪرب ﺑﻬـﺎ ﺗﻔﻜﺮﻧﺎ‪ .‬اﻟﻘﺮارات ﺗﺼﻨﻊ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ‪ .‬وﻗـﺪ ﻳﺤﺪث ﻏﺎﻟﺒـﺎ ً أن ﻧﻨﺘﻬـﻲ ﺑﻤﺤﺼﻠﺔ‬ ‫اﻟﻘﺒﻌﺔ اﻟﺤﻤـﺮاء‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل اﻟﺒﺎﺣـﺚ‪ ،‬وﻻ ﻋﺠﺐ !‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻴﻔﺎء ﻛﻞ وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﺮﻓﺔ اﻤﺤﺎذﻳﺮ ﻛﻤﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺎم‪.‬‬

‫ﻫـﻮ اﻟﺮﺣﻴـﻞ اﻟﴪﻣـﺪي‪ ،‬أو ﻗـﻞ ﻫـﻮ اﻟﻌﺰﻟـﺔ‬ ‫ﺑﺘﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ اﻤﻮﺣﺸـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ ﺟﺪا ً ‪..‬إن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ أﻗﴡ اﻤﺴﺘﺤﻴﻞ أن ﺗﺠﺪ ﻓﺎرﻗﺎ ً ‪ -‬وﻟﻴﺲ ﺳﺒﻌﺔ ‪-‬‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﻼﻣﺤﻪ ا ُﻤﻌﺘﻘﻠﺔ ﰲ اﻟﺼﻮرة اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺪو إﻃﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣُﺠﻬﺪا ً ﻤﻘﺎوﻣـﺔ ﻣﻼﻣﺤﻪ اﻟﺜﺎﺋﺮة وﺑﻦ ﻣﺎ ﻳﻜﺘﺒﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺒـﺎرة رﺷـﻴﻘﺔ ﺣﺪ اﻟﻔﺘﻨـﺔ وﺟﺎرﺣﺔ ﻛﺤﺪ ﺷـﻔﺮة‪،‬‬ ‫ﺗﻈـﻦ أﻧﻪ ﺣﺎﺋﻚ ذﻟـﻚ اﻟﺨﻴﻂ اﻟﺮﻓﻴﻊ ﺑـﻦ اﻟﻌﺒﻘﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺠﻨـﻮن‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﴎﻋـﺎن ﻣﺎ ﻳﻌـ ّﺮض ﻇﻨﻮﻧﻚ ﻟﺮﻳﺢ‬ ‫اﻷﺑﺠﺪﻳـﺔ ‪..‬ﻓﺘﺘﻴﻘﻦ أﻧـﻪ ﻳﺠﻴﺪ ذﻟﻚ اﻟﺨﻠـﻂ اﻟﺒﺪﻳﻊ‪..‬‬ ‫إذ إن ﻧﻈﺮﺗﻪ »ﻟﻠﻌﻘﻞ« ﻗﺪ ﺗُﺤﻴﻠﻚ ﻤﺎ ﺣﺴـﺒﺘﻪ ﺟﻨﻮﻧﺎً‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﻟﺪن ﻟﻐﺘﻪ ﻳﺘﻬﻴـﺄ ﻟﻚ أن اﻟﻌﺒﻘﺮﻳـﺔ ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع اﻟﺬي ﺧﻠﻔﻚ أو ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻚ وﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﴬورة‬ ‫ﰲ وادي »ﻋﺒﻘـﺮ«‪ ،‬ﻣﻌﻪ اﻟﻔﻮﺿﻮﻳﺔ ﻓ ٌﻦ ﻳﺤﺘﺎج ﻟﺠﻬﺪ‬

‫ﻣﻀﺎﻋﻒ ﻳﻔﻮق ﺟﻬﺪ اﻟﱰﺗﻴﺐ‪ ،‬ﻫﻜﺬا ِﺳﻤﺔ ﺷﺨﻮص‬ ‫ﻗﺼﺼـﻪ وﻫﻜـﺬا ﻳﻘﺎوم ﻫـﻮ ﻗﻴـﺪ إﻃـﺎر اﻟﺼﻮرة‪،‬‬ ‫ﻓﻔـﻲ ﻛﻞ ّ‬ ‫ﻗﺼﺔ ﺑﻮح ﻣﻔﻌﻢ ﺑﺎﻷدوﻳـﺔ واﻟﻜﺂﺑﺔ وأرق‬ ‫اﻤﻬﻤﻮﻣـﻦ واﻤﻬﺰوﻣـﻦ‪ ..‬وﻣﺘﺄﻣـﻞ ﻳﺘﺬ ّﻛـﺮ ﻧ ّ‬ ‫ﻈﺎرﺗﻪ‬ ‫اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻣﻸﺗـﻪ ﺑﺎﻟﻔﺨـﺮ إذ أﺻﺒﺢ ﻳﺸـﺒﻪ )ﻛﻮﻟﻦ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫وﻟﺴـﻮن(‪ ،‬ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺴـﺒﻌﻴﻨﺎت ﻟﺠﺄ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﺮة‪ ،‬وﻫﻮ ﻟﺠـﻮء ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻘﺼﺪ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻴﻨﺬاك أﻗﺮب ﻟﻠﻘﻔﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻤﻜﺎن ﻋﺎﻣﺮ ﺑﺎﻷُﻧﺲ‬ ‫وﻫـﺬا رﺑّﻤﺎ ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳُﺸـ ّﻜﻞ ﻣﻼﻣﺤﻬﺎ اﻷوﱃ ﻣﺤﻠﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺑﺎدﻟﺘﻪ ﺧﻴﺎﻻ ً وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﺘﻮﺳﻞ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﺨﻼص ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘﻦ اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت‪ ..‬ذات اﻟﻘﻠﻢ اﻟﺮﺷﻴﻖ ﻛﺮاﻗﺼﺔ ﺑﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﱰﻓﺔ ﻳﺘﺤﻮّل ﻤﴩط ﻏﺎﻳـﺔ ﰲ اﻹﻳﻼم ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻳﻴﻤﻢ‬ ‫ﺷـﻄﺮه ﻧﺤﻮ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﺘﺒﺪو أﻛﺜﺮ ﺑﺸﺎﻋﺔ ﺑﻌﺪ أن‬

‫ﻳُﻌﺮﻳﻬﺎ ﻣﻦ أردﻳﺔ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﻳﻈﻞ ﻳﻠﻮك أﻧﺸـﻮدﺗﻪ ﻋﲆ ﻣﻘـﺎم ﺧﺬﻻن اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﺴﺖ ﻃﺎﺋﺮاً‪...‬أﻧﺎ ﳾء ﺣﺰﻳﻦ(!‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪) :‬أﻧﺎ‬ ‫ﺗﻤ ّﺮد اﻟﻘﺮوي ﺳﺎﻗﻪ ﻷن ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻓﻦ ﻏﺮ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺠﻴﺪه ﻗﺮﻳﺘـﻪ اﻟﺤﺎﺋﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗُﻄﺮﺑﻪ »ﻫﻴﺠﻨﺎت«‬ ‫اﻟﺒـﺪو‪ ،‬وﻻ ﺗﻤﺎﻳـﻞ اﻟﻨﺨﻞ ﻋـﲆ إﻳﻘﺎع »اﻟﺴـﺎﻣﺮي«‪،‬‬ ‫وﻛﺄن اﺧﺘﻴـﺎره »ﻟﻠﻘﺼـﺔ« ﺳـﺨﺮﻳﺔ ﻣﺒﻜـﺮة ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻲ‪ ،‬ﻛﺎن اﻤﺜﻘﻒ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ )‪ 1394‬ﻫـ(‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻊ أ ُ ّ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘـﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬أو ﻟﻨﻘﻞ »ﻓﻚّ‬ ‫ّ‬ ‫»اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫اﻟﺤَ ﺮف«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن ﻫﺬا »اﻟﺠﺎراﻟﻠﻪ« ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻘﺼﺮة«!‬ ‫وﻳﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺣﻖ اﻷدب ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧُﻨﺼﻒ ﺟﺎر اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن ا ُﻤﺘﻌﺐ!‬

‫ﻳﺎ وﻟﻴﺪ‪ ..‬اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ ﻟﻚ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻟﻘﻮم ﺣﻄﺎﺑﺔ ﻟﻴﻞ‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺳﺘﻐﺮب اﻷخ دﻋﺸﻮش وﻣﻌﻪ ﻛﺜﺮون‬ ‫ﻋﻦ ﻛﻴﻒ ﻳﻨﴗ اﻟﺠﺮاح اﻟﺸـﺎش ﰲ اﻟﺒﻄﻦ‬ ‫ﻓﻮﺟـﺐ اﻟﺘﻮﺿﻴﺢ؟ ﺑـﺎﴍت اﻟﺠﺮاﺣﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 1972‬واﻧﺘﻬﻴـﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﻋـﺎم ‪2013‬م‬ ‫ﺑﻤﻌﻨـﻰ أﻧﻨﻲ ﺷـﺎﻫﺪ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻤﺪة‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ أرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻣﺮت ﻋـﲇ ﱠ ﻛﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﻧﻬﺎر‪ ،‬وﻳﻤﻜـﻦ أن أدﱄ ﺑﺨﱪﺗﻲ‬ ‫وﺷـﻬﺎدﺗﻲ‪ .‬ﻳﻈـﻦ اﻟﺒﻌـﺾ أن اﻟﺠﺮاﺣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺰﻫـﻮن ﻣﺘﻌﺎﻟﻮن ﻋﻦ اﻟﺨﻄﺄ وﻫﺬا ﺧﻄﺄ‪.‬‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳﻈـﻦ أن اﻟﺠﺮاﺣﻦ ﻣﺠﺮﻣﻮن‬ ‫ﻻﻳﻌﺒـﺄون أو ﻳﺄﺑﻬﻮن ﻟﺤﻴـﺎة اﻤﺮﴇ وﻫﺬا‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﺧﻄﺄ؛ ﻓﺎﻷﻃﺒﺎء ﰲ اﻟﻌﻤﻮم ﺑﴩ ﻣﻤﻦ‬ ‫ﺧﻠـﻖ ﻳﺼﻌـﺪون وﻳﻬﺒﻄـﻮن وﻳﺨﻄﺌـﻮن‬ ‫وﻳﺼﻴﺒﻮن‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺸﻜﻠﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺤﺪث ﻓﻮق‬ ‫أﺟﺴﺎد اﻟﻨﺎس وﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻮرﻃﺎت‪ :‬ﻧﺴـﻴﺎن اﻟﺸـﺎش‪.‬‬ ‫أذﻛﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺟﻴﺪا ً ﻣﻦ زﻣﻴﻠﻨﺎ اﻟﺴﻮداﻧﻲ‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن ﻏﻨـﺪور رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺣـﻦ ﻃﻠﺒﻨﻲ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ اﻣﺮأة ﻧﺰﻓﺖ ﺑﻌـﺪ اﻟﻮﺿﻊ‪ .‬ﰲ‬ ‫ﻇـﺮوف اﻟﻔـﺰع اﻷﻛـﱪ ﻣﻊ ﻧﺰﻳـﻒ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﻳﺼﺒـﺢ اﻟﺸـﺎش اﻤﺴـﺘﺨﺪم ﻻﻣﺘﺼـﺎص‬ ‫اﻟﺪم ﺑﻠـﻮن اﻟﺪم؛ ﻓﺈذا ﻟﻢ ﻳﻨﺘﺒـﻪ اﻟﺠﺮاح أو‬ ‫اﻤﻤﺮﺿﺔ إﱃ ﻋﺪد اﻟﺸﺎش اﻤﺴﺘﻌﻤﻞ ﻓﻠﺮﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﺎﻫـﻮا ﰲ ﺑﻌﻀﻬﺎ‪ .‬ﻫﻨﺎ ﻋﻨﺪ اﻟﺸـﻚ ﻳﻄﻠﺒﻮن‬ ‫ﻓﻨﻲ اﻷﺷـﻌﺔ ﻓﻴﺼﻮر اﻟﺒﻄﻦ‪ ،‬وﻷن اﻟﺸﺎش‬ ‫ﻓﻴﻪ أﺳـﻼك ﺗﱰك ﻇﻠﻬﺎ ﰲ اﻷﺷـﻌﺔ ﻓﻴﻤﻜﻦ‬

‫اﻟﺜﻮرة‪ ،‬واﻧﺤﻴﺎز ﺟﺰء ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ‪،‬‬ ‫رﻏﻢ اﻟﻜﻠﻔﺔ اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﻋﻦ أﻫـﺪاف اﻟﴬﺑﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨـﺎك وﺟﻪ آﺧﺮ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ وإن أرﺑﻜـﺖ ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻮﻓﺮ ﻟﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﺤﺴـﻦ ﺻﻮرﺗﻪ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫إﻇﻬـﺎره ﰲ ﺻـﻮرة اﻟﻀﺤﻴـﺔ‪ .‬ﻷن ﻣﺎ ﺗﻢ ﻫـﻮ ﻋﺪوان‬ ‫ﺻﺎرخ‪ ،‬وﺗﺪﺧﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﰲ أزﻣﺔ ﻻ ﺷﺄن ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻫﺬا اﻟﺒﻌﺪ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ اﻤﻠﻒ ﻫﻮ اﻟﺬي ﺳـﻴﻌﻤﻞ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻤﺎره ﰲ اﺗﺠﺎﻫﺎت ﻣﺘﻌﺪدة‪ .‬وﺳـﻴﺠﻌﻞ ﻣﻨﻪ‬ ‫ورﻗﺔ ﻟﺘﺸـﻮﻳﻪ ﺳـﻤﻌﺔ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﺗﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﻣﻊ اﻷﻫﺪاف اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺪﻋﻢ ﺑﻬﺎ أﻃﺮوﺣﺘﻪ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ أن ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﺮي ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﺘﻦ ﻫﻮ ﻣﺆاﻣﺮة ﺿﺪ ﻧﻈﺎم‬ ‫ﻳﺘﺰﻋﻢ ﻟﻮﺣﺪه ﺟﺒﻬﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﺿﺪ إﴎاﺋﻴﻞ وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن اﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﴪﻳـﻊ اﻟﺬي ﺗﻠﻘﺘﻪ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ ﻣﻦ‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ‪ ،‬ﻻ ﻳﺪل ﻓﻘﻂ ﻋﲆ وﺟﻮد ﻏﻄﺎء أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻌﺪوان‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﻮﻇـﻒ ﺿﺪ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟـﴬورة اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎدﻳـﺔ ﻟﻸﺳـﺪ إﱃ اﻟﻮﻗـﻮف إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬وﻟﻮ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻇﺮﰲ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺘﻬﻢ ﺑﺘﺄﻳﻴﺪﻫﺎ ﻟﻼﻋﺘﺪاء اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺿﺪ‬ ‫دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ذات ﺳﻴﺎدة‪.‬‬ ‫ﻻ ﺷـﻚ ﰲ أن اﻟﴬﺑـﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻟﻬـﺎ ﺗﺪاﻋﻴـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ودوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻳﺴـﺘﺒﻌﺪ أن ﻳﻜﻮن ﻟﺬﻟـﻚ ﺗﺄﺛﺮ ﻣﺒـﺎﴍ وﻓﻌﺎل‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴـﻖ اﻟﺤـﺮب اﻷﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻔﻴـﺪ ﻛﻞ اﻤﺆﴍات‬ ‫واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻮاردة ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴﻮري ﻋﲆ أن‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻣﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻻﺳﺘﻤﺮار واﻟﺘﻌﻘﺪ‪ ،‬إﱃ أن‬ ‫ﺗﻨﺘﻬﻲ إﱃ أﺣﺪ اﻻﺣﺘﻤﺎﻟﻦ‪ ،‬إﻣﺎ اﻧﻬﻴﺎر ﻧﻈﺎم دﻣﺸﻖ أو‬ ‫أن ﻳﺸـﻌﺮ اﻟﻄﺮﻓﺎن ﺑﺎﻹرﻫـﺎق ﻓﺘﺘﺪﺧﻞ ﻗﻮى إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ودوﻟﻴـﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻓـﺮض ﺗﺴـﻮﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ‬ ‫وﻣﺆﻤﺔ ﻟﻠﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬

‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺼﺮ اﻟﺸـﺎش اﻟﻀﺎﺋﻊ ﻣﻊ اﻟﻌﺪّ‪،‬‬ ‫وزﻣﻴـﲇ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻏﻨـﺪور ﻓﻌـﻞ ﻫـﺬا وﻻ‬ ‫أﻋﺮف ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻣﻼﺑﺴـﺎت ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ؟‬ ‫ﻓﻘﺪ أﻧﻘﺬﻧﺎ ﺣﻴﺎة اﻤﺮﻳﻀـﺔ وﺗﺎﺑﻊ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻏﻨﺪور إﻏﻼق اﻟﺒﻄﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﺣﺪث ﻻﺣﻘـﺎ ً أن ﻗﺎم زﻣﻴﻞ ﺑﺘﺤﺮﻳﻚ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺣﻦ ﺗﻢ اﻛﺘﺸـﺎف ﻧﺴﻴﺎن اﻟﺸﺎش‬ ‫ﰲ ﺑﻄـﻦ اﻤﺮﻳـﺾ‪ .‬وﻫـﻮ أﻣـﺮ ﻳﻤﻜـﻦ أن‬ ‫ﻳﺤـﺪث‪ .‬روى ﱄ ﻣـﻦ أﻋﺮﻓـﻪ أن زﻣﻴـﻼً‬ ‫اﻛﺘﺸـﻒ ﺧﻄﺄ زﻣﻴﻠﻪ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا ﻓﺘﴫف‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ زﻣﻴﻠﻪ ﻓﺎﻧﺘﺸﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎش وﺳـﻜﺖ ﻋـﻦ اﻤﻮﺿـﻮع ﻟﻌﻤـﻮم‬ ‫اﻟﺒﻠﻮى‪ .‬ﰲ ﻗﺼﺘﻨﺎ ﺣﺪﺛـﺖ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎت وﻧﺎل‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻏﻨـﺪور ﻟﻴﺲ ﻣﻜﺎﻓـﺄة ﻋﲆ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺣﻴـﺎة اﻤﺮﻳﻀـﺔ ﺑـﻞ ﻋﻘﻮﺑﺔ ﺧﺼـﻢ راﺗﺐ‬ ‫أﺳـﺒﻮع‪ .‬ﻓﻬـﺬه ﻫـﻲ ﻇـﺮوف اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻻﺧﺘﻼﻃـﺎت وﺣﺴـﺪ اﻟﺰﻣـﻼء وﴏاﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ وﺷﻜﺎوى اﻤﺮﴇ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺧـﻼل آﻻف اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺟﺮﻳﺘﻬـﺎ ﻻ أذﻛﺮ أﻧﻨﻲ ﻧﺴـﻴﺖ اﻟﺸـﺎش أو‬ ‫اﻤﻘﺺ‪ .‬ﺣﺪث ﻣﻌﻲ اﺧﺘﻼﻃﺎت ﻣﻨﻬﺎ اﻤﻌﻘﺪ‬ ‫واﻟﺨﻄـﺮ ﺑﻞ ﺧـﴪت ﻓﻴﻬﺎ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﺣﻴﺎة‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤـﺮﴇ اﻤﺤﺪودﻳـﻦ ﻣﻘﺎﺑـﻞ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺣﻴـﺎة آﻻف ﻛﺜـﺮة وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻌـﲆ اﻟﻘﺎرئ‬ ‫أن ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻤﻀﺎﻋﻔـﺎت ﻋﻨـﺪ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻦ‪.‬‬

‫ﺻﺪﻳﻘﻲ وﻟﻴﺪ رﻏـﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﺤﲆ ﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﺼﻔﺎت‬ ‫اﻟﺤﺴﻨﺔ ورﻏﻢ ﺳﻘﻒ ﺛﻘﺎﻓﺘﻪ اﻟﻌﺎﱄ ووﻃﻨﻴﺘﻪ اﻟﺼﺎدﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﻌﻴﺶ ﰲ داﺋـﺮة اﺣﱰاﻣﻲ وﺗﻘﺪﻳـﺮي ﻷﴎﺗﻪ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ‬ ‫وﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺨﺼﻮص واﻟﺪه ‪-‬رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ وأﻧﺰﻟﻪ ﻓﺴﻴﺢ‬ ‫ﺟﻨﺎﺗـﻪ‪ -‬اﻟﺮﺟﻞ اﻟـﺬي ﻏﺮس ﰲ ذرﻳﺘـﻪ وﰲ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ‬ ‫اﻤﻌﻨـﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻠﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وزرع ﰲ وﺟﺪاﻧﻬﻢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪ ،‬ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻒ اﻟﺤﻮارﻳـﺔ اﻤﺒﺎﴍة ﻣﻊ وﻟﻴـﺪ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺤﺪودة‬ ‫ﺑﺤﻜﻢ اﻟﺘﺒﺎﻋﺪ اﻟﺠﻐﺮاﰲ اﻟﺬي ﻻ ﻳﻜﴪه ﺳﻮى زﻳﺎراﺗﻲ‬ ‫اﻤﺘﻘﻄﻌﺔ ﻟﻘﺮﻳﺘﻲ اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ﻋﺸﻮاﺋﻴﺎ ً ﰲ ﺣﻀﻦ اﻟﺠﺒﺎل‪،‬‬ ‫أﻋﺠﺰ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻋﻦ ﻓﻚ اﻻﺷـﺘﺒﺎك ﺑﻦ رؤﻳﺔ ﺻﺪﻳﻘﻲ‬ ‫وﻟﻴﺪ ﺗﺠﺎه ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ وﺑﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﺳﻤﻌﺖ ﻣﻦ واﻟﺪه ﺗﺠﺎه ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺆون اﻤﺸﺎﺑﻬﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺸﺎﻫﺪ‪ ،‬أن وﻟﻴﺪ ﻳﺘﻘﺎﺳـﻢ ﻣﻊ أﻣﺜﺎﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﴩﻓﺎء‬ ‫ﺣـﺐ ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻳﺸـﱰك ﻣﻌﻬﻢ ﰲ وﺟـﻮب اﻻﻋﺘﺰاز‬ ‫ﺑﺎﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋـﲆ اﻷﺻﻌﺪة‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻛﻤﺎ ﻳﺒـﺪو ﻋﻘﺪ ﴍاﻛـﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻣﻜﺘﻤﻞ‬ ‫اﻷرﻛﺎن ﻻﺣـﱰام أﺑﻨـﺎء اﻟﻮﻃﻦ ﻛﺎﻓـﺔ دون ﺗﻄﻔﻴﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺰان اﻻﻋﺘﺒﺎر واﻟﻘﺒﻮل‪ ،‬ﰲ ﻋﻤﻖ ﻗﻨﺎﻋﺎت )وﻟﻴﺪ( ﻣﻜﺎن‬ ‫واﺿﺢ ﻟﻠﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻮﺟﻮب واﻟﴬورة‪،‬‬ ‫ﻟِـ َﻢ ﻻ واﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻣﻦ أوﺟـﺐ اﻟﻮاﺟﺒﺎت ﰲ ﻛﻞ‬ ‫زﻣـﻦ ﺑﻤـﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻗـﻮة ﰲ رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻜﻴـﺎن وﺗﺠﻮﻳﺪه‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻛﻮﻧﻬـﺎ دون أدﻧـﻰ ﺷـﻚ ﺗﻤﺜـﻞ ﻟـﻜﻞ ذي‬ ‫ﻋﻘﻞ ﺳـﻠﻴﻢ ﴐورة ﻛﻤﺼـﺪر ﻣﻬﻢ ﻟﺘﺤﺮﻳـﻚ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﺑﺴﻜﻴﻨﺔ وﺛﻘﺔ‪ ،‬وﰲ ذﻟﻚ ﻣﻦ اﻟﻔﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻤﺘﻌﺪدة ﻣﺎ ﻳﺪﻓﻊ اﻟﻌﻘﻮل اﻟﺮﺷﻴﺪة إﱃ اﻟﺴﻌﻲ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ‬

‫ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺶ زﻳﺎرﺗﻲ اﻷﺧﺮة اﻟﺘﻘﻴﺖ ﺑﻪ ودار أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺣـﻮار دون اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺤﺪﻳـﺪ دﻗﻴﻖ ﻟﻠﻌﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺎﺑﺖ ﺑﻌﺾ ﻓﺌﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﺘﻔﻖ ﻋﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﺠـﺐ‪ .‬وﻣﻤﺎ ﻳﻠﺰم ذﻛﺮه أﻧﻨﻲ اﺳـﺘﻐﻠﻠﺖ‬ ‫ﻛﺮم اﻟﻮﺟﻴﻪ ‪-‬ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ اﻤﺸـﱰك )أﺑﻮ ﺣﻤﺪ(‪ -‬وﻗﻄﻌﺖ‬ ‫اﻟﺤـﻮار ﺑﺎﻟﻌـﻮدة ﻋـﲆ أول ﻃﺎﺋﺮة إﱃ ﻋـﺮوس اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻘﻴﺖ ﺑﺴﺤﺮﻫﺎ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً وﻋﺎﻧﻘﺖ ﺷﺎﻟﻬﺎ ﺑﻮد‪.‬‬ ‫ﻏﺎدرت وﰲ ﺧﺎﻃﺮي ﳾء أود ﻗﻮﻟﻪ ﻟﻮﻟﻴﺪ ‪-‬وأﻇﻨﻪ‬ ‫ﻗـﺪ ﺣـﺎن وﻗﺘﻪ‪ .‬ﰲ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ أﻗﻮل اﻋﻠﻢ ﻳـﺎ ﺻﺪﻳﻘﻲ أن‬ ‫ا ُﻤﺤَ ِ‬ ‫ﺒﻄﻦ ﺑﻦ ﻛﻞ ﺟﻤﻊ وﻗﻮم ﻳﺴـﺮون‪ ،‬ﺗﺎرة ﻳﺤﺮﻛﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﺤﺴـﺪ وﺗﺎرة ﺗﺤﺮﻛﻬﻢ اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫ا ُﻤﺼـﺪرة ﻣـﻦ ﻓﺸـﻠﻬﻢ ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة اﻤﻨﺘﻬـﻲ ﺑﻌﺪاﺋﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﻨﺠـﺎح واﻟﺘﻮﺟﺲ ﻣـﻦ اﻟﺘﻐﻴﺮ إﱃ اﻷﻓﻀـﻞ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗُﻌﺮ‬ ‫أﻫـﻞ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ اﻤﻜﺸـﻮﻓﺔ ﺑـﺎﻻً‪ ،‬ﻓﻘـﻂ اﺳـﺘﺪِر ﻗﻠﻴﻼً‬ ‫ﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ وﻗﻠﺐ ﺻﻔﺤﺎﺗﻪ وﻟﻦ ﺗﻐﻴﺐ ﻋﻦ ﻓﻄﻨﺘﻚ ﺑﻌﺾ‬ ‫دواﻋـﻲ وأﺳـﺒﺎب ﻫﺬا اﻻرﺗﺒـﺎك اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ وﺧﻼﻓﻪ‪،‬‬ ‫اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﰲ أﺑﺴـﻂ ﺻﻮرﻫﺎ ﺗﴪد ﻗﺼﺔ ﺧﻠﻮ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺼﻴﻨﺎت اﻟﻘﻴـﻢ واﻷﻋﺮاف‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺘﻨﻜﺮ ﻟﻘﺎﻣﻮس اﻤﻌﺎﻧﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻣﻔﺮدات اﻟﱰﺗﻴﺐ‬ ‫وزد ﻋﲆ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ذﻛﺮه ﻋﺎﻣﻞ اﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ أرض‬ ‫واﻤﻜﺎﻧﺔ‪ِ ،‬‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ واﻟﺘﺠﺪﻳـﻒ ﰲ اﻟﻔﻀﺎء‪ .‬اﻧﻈﺮ ﻳـﺎ ﺻﺪﻳﻘﻲ إﱃ‬ ‫ﻓﻴﺌـﺔ اﻻرﺗﺪاد إﱃ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻤﺎﺿﻮﻳـﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬واﻧﻈﺮ‬ ‫إﱃ ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﻄﻌـﺎن اﻟﻬﺎرﺑـﺔ أﺻـﻼً ﻣـﻦ اﻟﻬﻮﻳﺔ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻐـﺮض اﻻﻧﻔﺘـﺎح ﺑﻞ ﻹﺧﻔـﺎء درﺟﺔ اﻟﱰﺗﻴﺐ ﰲ ﺳـﻠﻢ‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﺔ وﺗﻮاﺑﻊ أﺧﺮى‪ ،‬اﻷوﱃ ﺗﺴﻌﻰ إﱃ اﻟﻌﻮدة ﺑﺎﻟﻨﺎس‬

‫إﱃ داﺧﻞ اﻟﺼﻨﺪوق وﺗﺤﺮﻳﻚ اﻟﱰاﻛﻤﺎت‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫اﻟﻬـﺮوب واﻟﻘﻔﺰ ﻋـﲆ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻟﻄﻤﺲ ﺣﻘﺎﺋﻖ اﻟﺴـﺮ‬ ‫اﻟﺬاﺗﻴﺔ وﺛﻮاﺑﺖ اﻤﻜﺎﻧﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ اﻟﺸﻌﻮر‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻘـﺺ‪ ،‬واﻟﻀﺤﻴـﺔ ﰲ ﻛﻞ اﻷﺣـﻮال ﻫـﻲ اﻟﻄﺒﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ ذات اﻟﻌﺮف واﻤﻌـﺮوف واﻤﻜﺎﻧـﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌﺔ‬ ‫واﻻﺗـﺰان اﻟﻨﻔـﴘ ﻋـﱪ اﻷﻳـﺎم‪ ،‬وﻣﺜﻘﻔﻮ ﻫـﺬه اﻟﻔﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﻛﻤﺎ ﺗﻌﻠﻢ ﻳﺼﻄﺪﻣﻮن ﺑﻔﺮاغ ﻓﻜﺮ ﻓﻴﺌﺔ اﻻرﺗﺪاد‬ ‫إﱃ اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻤﻮﻏﻠﺔ ﰲ اﻤﺎﴈ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ واﺿﻄﺮاب ﻓﻜﺮ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻊ اﻟﻬـﺎرب ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ أﺻـﻼً ﻹﺛﺒﺎت‬ ‫اﻟﺬات ﻋﲆ ﺣﺴﺎب اﻟﻮاﻗﻊ وﺳـﺠﻼت اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻈﻮاﻫﺮ اﻤﻔﺰﻋـﺔ ﰲ ﺣﺎﴐ اﻷﻳﺎم ﻳﺎ ﺻﺪﻳﻘﻲ‬ ‫أن ﻣﻌﻈـﻢ اﻷﻣﺎﻛﻦ ﻋـﲆ اﻟﺨﺎرﻃـﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻣﻔﺮﻏﺔ‬ ‫ﻣﻦ وﺳـﻢ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﻛﻞ اﻟﻨﺎس ﺑﺪرﺟﺔ ﺷـﻴﺦ ﺑﺎﻻدﻋﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ وﺟﻮد ﻧﻔﺮ ﻣﻤﻦ ﻳﺪﻋﻮن اﻤﻌﺮﻓﺔ وﻳﻄﺮﻗﻮن‬ ‫ﻧﻮاﻓـﺬ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺑـﺄدوات ﺗﱰﻧـﺢ ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ إﱃ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫ﻤﺠﺮد إﺛﺒﺎت اﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬اﻟﺘﻨﻈﺮ ﻗﺎﺋﻢ واﻟﻨﻘﺪ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻴﻄﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﰲ ﻏﺎﻟﺐ اﻷﺣﻴﺎن ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻓﺮاغ‬ ‫ﻓﻜـﺮي ﺿﺨﻢ وﺗﺸـﺘﺖ ذﻫﻨﻲ ﻣﺘﻘـﺪم‪ .‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻣﻊ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺗﻘﻮل إن ﺛﻤﺔ ﻣـﺆﴍات ﴏاع ﺧﻔﻲ ﻳﺘﻜﺊ واﻟﻠﻪ‬ ‫أﻋﻠﻢ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎدات ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻳﺼﺎﺣﺒﻬـﺎ ﻏﻴﺎب واﺿﺢ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺔ ﰲ اﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬وﺑﻬﺬا اﻤﺆﴍ ﺗﺄﻣﻞ ﻣﺎ ﺷﺌﺖ وﻻ ﺗﻔﻜﻚ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﺟﻢ اﻟﺼﺪﺋﺔ!‬ ‫واﻋﻠﻢ ‪-‬رﻋﺎك اﻟﻠﻪ‪ -‬أن اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ اﻧﻜﺸﻔﺖ ﰲ ﺳﻮق‬ ‫ﺣﻄﺎﺑـﺔ اﻟﻠﻴـﻞ‪ ،‬وﻟﺪواﻋﻲ اﻟﺘﻔـﺎؤل ﻻ ﺗﻬﺘـﻢ‪ ..‬اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‬ ‫ﺗﺴﺮ‪ ..‬واﻟﺴﻼم ﺧﺘﺎم‪.‬‬


‫رأي‬

‫رضي الموسوي‬ ‫‪almosawi@alsharq.net.sa‬‬

‫ع�ادت موجة العن�ف امجنونة إى العراق‬ ‫لتحصد ي أس�ابيع قليلة مئات اأرواح وآاف‬ ‫الجرح�ى‪ ،‬وأصب�ح ق�وس اأزم�ة مش�دودا ً‬ ‫أكث�ر‪ ،‬ي محاكاة مع ااح�راب الداخي الذي‬ ‫تش�هده س�وريا‪ ،‬وم�ا تعاني�ه م�ن تدخات‬ ‫إقليمية ودولية‪ .‬وتضع التجاذبات السياسية‬ ‫والطائفي�ة وااثنية باد الرافدين عى طاولة‬ ‫التري�ط والتجزئ�ة وتقس�يم الب�اد إى‬ ‫أقاليم عى أس�س اثنية ي الش�مال (اأكراد)‬ ‫وطائفي�ة مذهبية ي الجنوب (الش�يعة) وي‬ ‫الوس�ط (السنة)‪ .‬هذا السيناريو يعني ي كل‬ ‫اأحوال إنهاء العراق دولة وش�عبا ً وحضارة‬ ‫وش�طب دوره ي اإقليم العربي‪ ،‬الذي يواجه‬ ‫إعادة تركيب خارطته السياسية والجغرافية‬ ‫عى أس�س تفتيتي�ة‪ ،‬وليس عى أس�اس أن‬ ‫هذا الوطن اممتد م�ن امحيط إى الخليج أمة‬ ‫واحدة يلخصها النشيد الشهر «موطني»‪.‬‬ ‫تفج�ر اأوض�اع اأمني�ة والعس�كرية‬ ‫والسياس�ية ي العراق لم يك�ن مفاجأة أحد‬ ‫م�ن أبنائه ع�ى اأق�ل‪ .‬فق�د كان ااحتقان‬ ‫الس�ياي يس�ر بخط�ى متس�ارعة نح�و‬ ‫امواجه�ة بن امكون�ات الرئيس�ة للمجتمع‬ ‫العراقي‪ ،‬وذلك بس�بب التس�وية السياس�ية‬ ‫غ�ر امنصف�ة الت�ي تم�ت بعي�د س�قوط‬ ‫النظام الس�ابق‪ ،‬وكتابة دستور مفصل عى‬ ‫امقاس�ات الطائفي�ة وااثني�ة الت�ي ق�ادت‬ ‫بطبيع�ة الح�ال إى امواجهة ب�ن الركيبات‬

‫مهم أن نزرع‬ ‫الثقة ونعززها‬ ‫في أنفسنا!‬

‫امجتمعي�ة نظرا ً لغياب مفهوم الدولة امدنية‬ ‫الحديثة التي ترتكز عى امفهوم الدس�توري‬ ‫الش�هر «الشعب مصدر الس�لطات جميعاً»‬ ‫وع�ى امواطن�ة امتس�اوية ب�ن مكون�ات‬ ‫امجتمع‪ .‬فقد كانت بداي�ة التفتيت اممنهج‪،‬‬ ‫الص�ورة غ�ر امس�تقرة وامبهم�ة للحال�ة‬ ‫الكردية‪ ،‬التي تش�كلت وتبلورت بصورة أكر‬ ‫أي�ام الحصار الدوي الذي ف�رض عى العراق‬ ‫أيام النظام الس�ابق‪ ،‬لتتش�كل مناطق آمنة‬ ‫ي الش�مال الك�ردي ال�ذي اكت�وى بالراع‬ ‫العراق�ي اإيراني عى م�دار عقود من الزمن‬ ‫ودفع اأكراد العراقيون أثمانا ً باهظة توجت‬ ‫باس�تخدام اأس�لحة الكيماوي�ة ضده�م ي‬ ‫ثمانيني�ات الق�رن ام�اي‪ .‬وم�ع س�قوط‬ ‫النظام الس�ابق كانت الدولة الكردية ي طور‬ ‫التش�كيل وتعززت مع دس�تور امحاصصات‬ ‫ال�ذي فرض�ه حاك�م الع�راق الفع�ي آنذاك‬ ‫«بريمر» والجيش اأمريك�ي عى العراقين‪،‬‬ ‫وهو دستور وصفه أغلب امتابعن العراقين‬ ‫ب�»التفتيت�ي» الذي يريد إخ�راج العراق من‬ ‫امعادل�ة اإقليمية‪ ،‬واموقع ال�ذي كان يتبوأه‬ ‫من خ�ال تمتعه بق�وة ي محيط�ه العربي‪،‬‬ ‫فهو ي وضعه الطبيعي ينعم بثروات طبيعية‬ ‫هائل�ة‪ ،‬يأت�ي ي مقدمته�ا النف�ط وامي�اه‬ ‫والربة الخصبة وامناطق السياحية بما فيها‬ ‫السياحة الدينية‪.‬‬ ‫بس�بب ح�روب النظ�ام الس�ابق‪ ،‬بق�ي‬

‫محمد العمري‬ ‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫اعت�ادت الش�عوب والحكوم�ات عى أن‬ ‫تعتز بلغاته�ا‪ ،‬وتفاخر بش�بابها ومنتجاتها‬ ‫وتعتد براثها‪ ،‬وتس�عى جاه�دة إى التطوير‬ ‫والتحديث لاستفادة مما هو جديد باستخدام‬ ‫اأس�اليب والوس�ائل الحديث�ة امبتكرة‪ ،‬مع‬ ‫الس�عي لتطوي�ر قدراتها ومهاراته�ا اأمنية‬ ‫والدفاعية للحفاظ عى مقدراتها ومكتسباتها‬ ‫دون امساس بثوابتها وهويتها الوطنية‪.‬‬ ‫وي امملك�ة رغم ما ص�در من تعليمات‬ ‫متتالية عى مدى نصف قرن تؤكد عى أهمية‬ ‫اس�تخدام اللغ�ة العربي�ة وإعط�اء اأولوية‬ ‫واأفضلية للعنر الوطني من كوادر برية‬ ‫ومنتجات وخدم�ات وأعمال‪ ،‬إا أن امتتبع ما‬ ‫يجري عى الس�احة امحلية يرى بكل أس�ف‬ ‫ع�دم االت�زام وأن عق�دة اأجنب�ي تاحقنا‬ ‫ي كثر م�ن الترفات‪ ،‬ونح�ن ي بلد عربي‬ ‫أكرم�ه الله بخدم�ة بيته الح�رام‪ ،‬وأنزل فيه‬ ‫القرآن ع�ى نبيه محمد علي�ه أفضل الصاة‬ ‫والس�ام (بلس�ان عرب�ي مبن)‪ ،‬ب�ل وأكثر‬ ‫الدول حرص�ا ً عى تدريس اللغ�ة العربية ي‬ ‫مدارس�ها ومس�اجدها‪ ،‬حتى تفوقت نس�بة‬ ‫الحص�ص باللغ�ة العربي�ة ع�ى غرها من‬ ‫امواد‪!..‬‬ ‫امج�اورون لبيت الله الحرام وامس�جد‬ ‫النب�وي الريف وما يحي�ط بهما من فنادق‬ ‫وش�قق ومطاعم ومحات تجاري�ة‪ ،‬يتباهى‬ ‫مالكوها ومشغلوها بتسمية أجنبية وحتى ما‬ ‫هو منها للدولة من فنادق وقصور للمؤتمرات‬

‫والضيافة ي مكة وامدينة والرياض والطائف‬ ‫وأبه�ا وغرها من ام�دن مس�مياتها أجنبية‪،‬‬ ‫والقائم�ون عى إدارتها وتش�غيلها وتس�ير‬ ‫أعمالها من غر مواطنيها‪!..‬‬ ‫امحات التجارية عى اختاف أغراضها‬ ‫ومبان‬ ‫ونش�اطاتها وأحجامه�ا ومواصفاتها‬ ‫ٍ‬ ‫داخ�ل اأحي�اء وس�يارات تس�ويق تج�وب‬ ‫ش�وارع وطرقات ام�دن والقرى‪ ،‬امس�ميات‬ ‫كتب�ت بلغ�ة وأح�رف أجنبي�ة دون (دال�ة‬ ‫واضحة) (افت�ات) لهذه امح�ات متضمنة‬ ‫ااسم الرسمي وأرقام الراخيص والسجات‪،‬‬ ‫وحتى لوحات التأجر العقارية كتبت وكأنها‬ ‫موجهة مواطنن داخل مدن ااتحاد اأوروبي‪،‬‬ ‫حتى امابس امصنع منها محليا ً وامس�تورد‪،‬‬ ‫ننف�رد باس�تخدامها عن غرن�ا كواحدة من‬ ‫خصوصياتنا‪ ،‬عروض أسعار فواتر مبيعات‪،‬‬ ‫وصف�ات دوائية‪ ،‬وطرق اس�تخدامها تصدر‬ ‫عن مؤسس�ات عاجية حكومية وأهلية كتبت‬ ‫بغر العربية كاتبها وصارفها ومس�تخدمها‬ ‫ه�م ع�رب‪ ،‬الجامع�ات وامراف�ق الحكومية‬ ‫مازلن�ا نرى كث�را ً م�ن امس�ميات اأجنبية‬ ‫داخله�ا‪ ،‬ومثل ذل�ك يح�دث ي دول مجلس‬ ‫التع�اون الخليجي‪ ،‬أهو احتقار أم اس�تعاء‬ ‫عى العربية لغة الق�رآن الكريم‪ ..‬معاذ الله‪..‬‬ ‫إن ذلك أمر مؤسف حقاً‪!..‬‬ ‫سكة حديد الشمال من أحدث الركات‬ ‫الحكومية‪ ،‬خط س�رها ونش�اطها والغرض‬ ‫من تأسيس�ها نقل خام امعادن والفوس�فات‬

‫العراق معتمدا ً بشكل رئيس عى النفط الذي‬ ‫يش�كل ‪ %95‬من إجم�اي دخله م�ن العملة‬ ‫الصعب�ة‪ ،‬حيث ينتج ي الوق�ت الراهن ثاثة‬ ‫ماي�ن و‪ 150‬أل�ف برمي�ل يومي�اً‪ ،‬حس�ب‬ ‫تريح�ات وزير النف�ط عبدالكري�م لعيبي‬ ‫ي ش�هر م�ارس ام�اي‪ ،‬ال�ذي أش�ار إى أن‬ ‫ه�ذا اإنتاج س�وف يش�هد زيادة ي ش�هري‬ ‫ماي�و الج�اري ويوني�و امقبل‪ .‬لك�ن الثروة‬ ‫النفطي�ة الهائل�ة غ�ر ق�ادرة ع�ى توف�ر‬ ‫الخدمات الرئيس�ة ي الباد مث�ل‪ :‬الكهرباء‪،‬‬ ‫وام�اء‪ ،‬والبن�ى التحتي�ة الرئيس�ة كالصحة‬ ‫والتعليم والطرق‪ ،‬وذلك بس�بب تردي الوضع‬ ‫اأمن�ي وانزاق�ه إى منح�درات خطرة تنذر‬ ‫باحراب داخي عى الطريقة السورية‪ ،‬حيث‬ ‫زادت ي اآون�ة اأخ�رة عملي�ات التفجر ي‬ ‫عدي�د م�ن امناطق لتحص�د مئ�ات اأرواح‪،‬‬ ‫واس�تمر انس�داد أفق الحل الس�ياي تزامنا ً‬ ‫م�ع اش�تداد الوض�ع اأمني والعس�كري ي‬ ‫س�وريا‪ .‬وبس�بب ضعف الحكوم�ة امركزية‬ ‫التي تعاني من فس�اد مراكم أسهم ي تبخر‬ ‫مخصصات التنمية ومواجهة الفقر حس�ب‬ ‫هيئ�ة النزاه�ة ي الع�راق‪ ،‬ي الوق�ت ال�ذي‬ ‫أش�ارت فيه تقارير دولية إى أن العراق يحتل‬ ‫امرتب�ة الثالثة ي قائمة الدول اأكثر فس�اداً‪،‬‬ ‫ويفق�د بذل�ك م�ن موازنت�ه العام�ة ما بن‬ ‫ثمانية ‪ -‬عرة مليارات دوار س�نويا ً بسبب‬ ‫الفس�اد امس�تري‪ ،‬ليقب�ع ي امرتب�ة رقم‬

‫ع�ر صح�ارى س�عودية‪ ،‬اس�مها امختر‪.‬‬ ‫عربي (س�ار)‪ .‬توافق م�ع الاتيني (‪.)SAR‬‬ ‫فت�م ااكتف�اء بتدوي�ن اأخ�ر ع�ى عربات‬ ‫القطار دون ذكر للعربية‪!..‬‬ ‫العملة (الريال) واأصل ي تسميتها غر‬ ‫عربي‪ .‬وقد تكون (فارسية ‪ -‬إسبانية) (ريال‬ ‫مدري�د)‪ .‬ولعلنا نس�عد بما تأتي ب�ه العملة‬ ‫الخليجية اموحدة‪ ،‬بأن يكون الدينار وأجزاؤه‬ ‫هو ااختيار لها وفقا ً ما ورد ي القرآن الكريم‬ ‫والس�نة النبوية امطهرة باعتب�ار أن الخليج‬ ‫عربي ودوله عربية إس�امية‪( ،‬ومنهم من إن‬ ‫تأمن�ه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه‬ ‫بدينار ا يؤده إلي�ك‪( .)....‬تعس عبدالدينار‪.‬‬ ‫تعس عبدالدرهم‪ .‬تعس عبدالخميصة)‪.‬‬ ‫ه�ل عج�زت العربي�ة بموس�وعاتها‬ ‫وقواميسها ومعاجمها وكتب الراث والراجم‬ ‫والس�ر ع�ن توفر م�ا يغني عن ااس�تعارة‬ ‫من لغة الغر؟ ظاهرة اس�تخدام لغة أجنبية‬ ‫وتجاه�ل اللغ�ة الوطنية‪ ،‬لم تح�دث إا عى‬ ‫أرض من غل�ب عى أمرها من ال�دول‪ !..‬أين‬ ‫امعني�ون باللغ�ة ي جامعاتن�ا ومجامعن�ا‬ ‫اللغوي�ة؟ ا نريد التقع�ر ي التخاطب وا ما‬ ‫ق�د يؤدي إى اانس�اخ عن أصولن�ا وهويتنا‬ ‫العربية اإسامية‪!..‬‬ ‫العرب ي جاهليتهم ومن بعد ي إسامهم‬ ‫لديهم من القيم واأسماء الجغرافية والعلمية‬ ‫واأح�داث التاريخي�ة ما يبعث ع�ى الفخر‪،‬‬ ‫ويدعو لاعتزاز بما عايش�ه اأجداد‪ ،‬وقدموا‬ ‫لإنسانية كغرهم من شعوب اأرض‪ .‬ولعلنا‬ ‫نتذك�ر ونذك�ر برس�الة ج�ورج الثاني ملك‬ ‫إنجلرا والسويد والنرويج إى الخليفة هشام‬ ‫الثالث أمر امؤمنن ي اأندلس‪ ،‬قبل ألف عام‬ ‫تقريب�ا ً يلتمس فيها اموافق�ة عى إلحاق ابنة‬ ‫أخيه (برنادوت) عى رأس بعثة دراس�ية من‬ ‫بن�ات أراف اإنجليز إى مدارس امس�لمن‬ ‫ي اأندلس‪ .‬متى يحرم النظام س�لوكاً‪ ،‬قوا ً‬ ‫وفعاً؟ ونحن نعيش عقدة اأجنبي‪ ،‬ونجري‬ ‫هرولة وراء ما هو أجنبي من س�لعة وخدمة‬ ‫وعنر بري‪ ،‬إى مس�ميات ما أنزل الله بها‬ ‫من س�لطان‪ ،‬وكأنه ليس لدينا هوية وا لغة‬ ‫وا تاريخ‪ ..‬مهم جدا ً أن نزرع الثقة ونعززها‬ ‫ي أنفسنا‪.‬‬

‫‪ 178‬عامياً‪ ،‬حس�ب تقرير منظمة الشفافية‬ ‫العامية متقدما ً فقط عى الصومال وميامار‪.‬‬ ‫وحس�ب هيئ�ة النزاهة العراقي�ة أيضاً‪ ،‬فإن‬ ‫هناك ‪ 1000‬ش�خص مطلوب القبض عليهم‬ ‫بسبب الفس�اد‪ ،‬وهم من مستوى مدير عام‬ ‫ع�ى اأقل‪ ،‬وينتم�ون إى وزارات ي الحكومة‬ ‫أهمها وزارتا الداخلية والدفاع اللتان تشكان‬ ‫موط�ن الفس�اد اأك�ر ث�م وزارات الصحة‬ ‫وامالي�ة والتعلي�م‪ .‬وحس�ب ش�كاوى هيئة‬ ‫النزاه�ة‪ ،‬يصعب تقدي�م الفاس�دين للعدالة‬ ‫بسبب وجود امليش�يات امسلحة التي تحول‬ ‫دون ذلك‪ .‬وتش�ر بعض التقارير إى أن حجم‬ ‫الفس�اد ي العراق يصل إى ‪ 230‬مليار دوار‪،‬‬ ‫وهناك أكث�ر من ‪ 25‬ألف موظ�ف متورط ي‬ ‫الفساد‪ ،‬لدرجة أن وزارة الخارجية اأمريكية‬ ‫وصف�ت الحالة بأنها «مش�كلة مس�توطنة‬ ‫وفتاك�ة»‪ ،‬وه�و تعب�ر يق�رب م�ن وصف‬ ‫العراقي�ن لها‪ ،‬إذ يعدون «الفس�اد واإرهاب‬ ‫وجهن لعملة واحدة»‪ ،‬وهم مصيبون ي هذا‬ ‫الوصف‪.‬‬ ‫وي الجان�ب اآخ�ر تس�تنزف الدي�ون‬ ‫الخارجي�ة وفوائدها عائ�دات العراق بالرغم‬ ‫من ش�طب نحو ‪ %80‬من الديون الخارجية‬ ‫امس�تحقة عى النظام الس�ابق بعد موافقة‬ ‫الحكوم�ة التي أعقبته ع�ى روط صندوق‬ ‫النق�د ال�دوي بتحري�ر ااقتص�اد والتج�ارة‬ ‫وال�روع ي خصخصة القطاع�ات الحيوية‬

‫أندية اأدب‪..‬‬ ‫وخصام اأدباء‬ ‫(‪)2-1‬‬

‫محمدعلي قدس‬ ‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫كن�ت أود ع�دم الخ�وض ي الحدي�ث ع�ن اأندية‬ ‫اأدبية‪ ،‬وما آلت إليه بعد اانتخابات التي أثارت نتائجها‬ ‫جدا ً واسعا ً ي اأوساط الثقافية‪ ،‬ولكن ما قاله اأستاذ‬ ‫حس�ن بافقي�ه ال�ذي اختاره وزي�ر الثقاف�ة واإعام‬ ‫ليكون أمين�ا ً عاما لأندية اأدبي�ة وحلقة الوصل بينه‬ ‫وب�ن اأندي�ة ومتطلباته�ا‪ ،‬ووصفه لوضعه�ا الحاي‬ ‫بالهزيل ي مشهدنا الثقاي‪ ،‬أثار شجوني وأحزاني‪ ،‬وهو‬ ‫حال كل اأدباء وامثقفن الذين شهدوا عطاءات اأندية‬ ‫ي العق�ود اماضي�ة‪ ،‬وس�اهموا ي تأسيس�ها‪ .‬وأضاف‬ ‫اأستاذ بافقيه‪ ،‬أنه لم ينضم للجمعية العمومية لنادي‬ ‫ج�دة‪ ،‬أن له تحفظه عى ائحة اأندية اأدبية‪ ،‬الائحة‬ ‫الت�ي اعتمدها وزي�ر الثقافة وأعلنت رس�ميا ً ي يونيه‬ ‫‪2010‬م‪ ،‬و ُرؤي ‪ -‬حينها ‪ -‬أن من امناس�ب إعادة النظر‬ ‫ي بعض البنود عدة مرات‪ ،‬بإراك مندوبن من اأندية‬ ‫اأدبي�ة مراجعته�ا وإب�داء اماحظات حوله�ا‪ ،‬وكانت‬ ‫البن�ود امختل�ف عليها وتحت�اج إع�ادة الصياغة‪ ،‬بما‬ ‫يتف�ق مع آلية التخطي�ط والتنفيذ‪ ،‬الروط امناس�بة‬ ‫أعضاء مجالس اإدارة وأعض�اء الجمعيات العمومية‬ ‫لأندية‪.‬‬ ‫ام�ادة السادس�ة ي الائح�ة مثار الخ�اف‪ ،‬تتعلق‬ ‫بالعضوية‪ ،‬وتنص (ع�ى أن العضو العامل ي الجمعية‬ ‫العمومي�ة اب�د أن يك�ون س�عوديا ً مقيم�ا ً ي منطقة‬ ‫النادي‪ ،‬وا يقل عمره عن ‪ 24‬عاماً‪ ،‬توفر أحد الرطن‬ ‫التالي�ن‪ :‬أن يك�ون حاص�اً ع�ى مؤهل علم�ي يحدد‬ ‫مستواه مجلس اإدارة أو يكون قد صدر له كتاب أدبي‬ ‫مطبوع أو أكثر‪ .‬وللجمعية العمومية ااستثناء من أحد‬ ‫الرطن‪ ،‬و يدفع رس�وم العضوي�ة لصندوق النادي)‪،‬‬ ‫واش�تد الخاف برورة تعديل هذا البن�د‪ ،‬أن الائحة‬

‫أق�رت دون تعدي�ل (ال�رط) وهذا ما أتاح أس�ماء ا‬ ‫عاقة لها باأدب وا بالثقافة من اانضمام للجمعيات‬ ‫العمومي�ة لأندي�ة‪ ،‬وبُ�دئ بتطبي�ق الائح�ة وأجريت‬ ‫اانتخابات بموجبها‪.‬‬ ‫اأدي�ب د‪.‬عبدالله مناع أحد أعض�اء النادي اأدبي‬ ‫الثق�اي بجدة وه�و من امؤسس�ن‪ ،‬أعل�ن وقتها عدم‬ ‫رغبته ي امش�اركة ي نش�اطات اأندية وا انتخاباتها‪،‬‬ ‫لغياب اأدباء وامثقفن عن اأندية اأدبية‪ ،‬وغيابهم عن‬ ‫قوائم اللجان اأساس�ية فيها وي جمعياتها العمومية‪.‬‬ ‫وذكر أن�ه إذا كان�ت اأمور تحك�م بظواهره�ا‪ ،‬فكان‬ ‫يفرض وجود كل أديب ومثقف ليش�ارك ي اانتخابات‬ ‫الت�ي جرت س�ابقاً‪ ،‬ولكنه�م غابوا من�ذ اللحظة اأوى‬ ‫حن غابت أس�ماؤهم عن قوائ�م الجمعيات العمومية‬ ‫لأندية ي اأس�اس‪ ،‬وما كانت هذه الجمعيات هي التي‬ ‫س�تنتخب أعضاء مجال�س اإدارات الجدي�دة‪ ،‬وأنهم‬ ‫كم�ا يبدو لديه�م ش�عور‪ ،‬أصب�ح س�ائداً‪،‬عند غالبية‬ ‫امثقفن‪،‬ب�أن ابتعاده�م أفضل‪،‬فهن�اك التف�اف ع�ى‬ ‫اانتخابات لوجود مجموع�ات متكتلة من قبل أعضاء‬ ‫الجمعي�ة العمومي�ة‪ -‬وه�ي م�ن فئة واح�دة وفصيل‬ ‫واحد ا عاق�ة له باأدب ‪، -‬فتش�كلت مجالس إدارات‬ ‫اأندي�ة اأدبية بوجوه جديدة‪ ،‬وهذا ما كان الهدف منه‬ ‫حن تقدمنا بااس�تقالة كأعضاء مجلس إدارة أول نا ٍد‬ ‫أدبي تأس�س ي امملكة (الن�ادي اأدبي بج�دة) إيمانا ً‬ ‫من�ا بإتاحة الفرص�ة لدماء جديدة تس�تطيع مواصلة‬ ‫الجه�د وما تأس�س عليه النادي عر م�ا يزيد عى ربع‬ ‫قرن‪ .‬وأدرك تماما ً اآن‪ ،‬أنني ارتكبت خطأ امش�اركة ي‬ ‫اانضمام للجمعي�ة العمومية‪،‬وأنا من أوائل امعرضن‬ ‫عى الائحة التنظيمية لأندية‪(.‬نكمل احقاً)‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫التشطير الدموي في العراق‬

‫بم�ا فيه�ا النفط‪ .‬وم�ن امفارق�ات أن نوابا ً‬ ‫عراقين يتهم�ون الحكومة بع�دم معرفتها‬ ‫الحج�م الحقيق�ي للدي�ن الخارج�ي‪ ،‬بينما‬ ‫تق�دره مص�ادر ي البن�ك ال�دوي م�ا بن ‪57‬‬ ‫مليارا ً إى ‪ 80‬مليار دوار‪.‬‬ ‫الوض�ع الح�اي ي الع�راق ين�ذر بزلزال‬ ‫ايقت�ر علي�ه‪ ،‬بل يتع�دى ذل�ك إى اإقليم‬ ‫امثخ�ن بجراح�ات ااح�راب والراع�ات‬ ‫الداخلي�ة الت�ي ا يبدو أن ي أفقه�ا ضوءا ً ي‬ ‫نهاية النفق امظلم‪ ،‬ما لم ترتق أطراف الراع‬ ‫إى مستوى بحجم الحفاظ عى وحدة العراق‬ ‫ووح�دة أراضيه وس�يادتها‪ ،‬رغ�م امؤرات‬ ‫امقلق�ة لحال�ة التفتي�ت امتواص�ل داخ�ل‬ ‫امكونات الرئيسة للعملية السياسية نفسها‪،‬‬ ‫حيث تش�ر نتائج اانتخابات عى مس�توى‬ ‫أغل�ب امحافظات‪ ،‬إى أن امكونات التي كانت‬ ‫تمس�ك بتابيب العملية السياسية أو تشارك‬ ‫فيه�ا قد أصيب�ت بأعطاب بالغ�ة‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫كتلة العراقية التي يتزعمها أياد عاوي‪ ،‬التي‬ ‫حصدت ي اانتخابات النيابية أعى اأصوات‬ ‫وامقاع�د ي الرم�ان لكنها وبس�بب الوضع‬ ‫امتفاقم‪ ،‬واجهت انش�طارات كرى قسمتها‬ ‫إى أرب�ع كتل صغرة والخامس�ة ي الطريق‪،‬‬ ‫وه�و اأم�ر ال�ذي م�ن امرج�ح أن ينعكس‬ ‫بص�ورة أك�ر ي اانتخابات النيابي�ة امقبلة‬ ‫باس�تمرار حصول قائمة رئيس الوزراء أياد‬ ‫عاوي والق�وى امتحالفة مع�ه ي الحكومة‬ ‫والرمان عى اأغلبي�ة امؤهلة لقيادة العراق‬ ‫لفرة انتخابية قادمة‪.‬‬ ‫هذه امؤرات قد تواجه بعضا ً من تدوير‬ ‫الزواي�ا ي امش�هد العراق�ي الع�ام بانتظام‬ ‫اانتخاب�ات ي امحافظ�ات الت�ي تعاني من‬ ‫أوض�اع أمنية متأزمة‪ ،‬ول�م تنتخب ممثليها‬ ‫امحلي�ن بع�د‪ ،‬لكنه م�ن امس�تبعد أن تغر‬ ‫امش�هد برمته‪ .‬فالوضع ي الع�راق ايخضع‬ ‫فقط إى معادات داخلية تتحكم فيها القوى‬ ‫امحلي�ة‪ ،‬بل إن ق�وى اإقليم قد تك�ون أكثر‬ ‫قدرة من الاعبن امحلين عى توجيه بوصلة‬ ‫العراق نظرا ً لحجم الوج�ود امتعدد والكثيف‬ ‫ي امش�هد العراق�ي‪ ،‬الذي يبدو أنه يؤس�س‬ ‫لحقبة جدي�دة ي منطقة الخلي�ج والجزيرة‬ ‫واإقليم العربي برمته‪.‬‬

‫رأي‬

‫هل تتحول‬ ‫اأحساء إلى‬ ‫حاضن كورونا؟‬

‫مرض ما‬ ‫حن يك�ون نصيب دولة ما م�ن‬ ‫ٍ‬ ‫أكثر من ثلث مجموع الضحايا وامصابن؛ فإن‬ ‫ذلك يُقدم مؤرا ً خطرا ً بكل امقاييس‪ .‬ويتأكد‬ ‫الخط�ر حن يكون هذا امرض ذا طبيعة وبائية‬ ‫ونتائج�ه مميت�ة‪ .‬وحن يكون نصي�ب امملكة‬ ‫م�ن م�رض كورونا ه�و أكثر م�ن ‪%40‬؛ فإن‬ ‫ذلك يف�رض عى وزارة الصح�ة أن تُعيد النظر‬ ‫� وبش�كل معمّ �ق � ي كل معايره�ا امتصل�ة‬ ‫بمكافحة العدوى ومحارة اأمراض الوبائية‬ ‫عى وجه خاص‪.‬‬ ‫إن امخ�اوف ا تنح�ر ي تطويق الحاات‬ ‫امصابة اآن فحسب‪ ،‬بل ي مستقبل هذا امرض‪،‬‬

‫وإمكانية تحوّل محافظة اأحس�اء إى حاضن‬ ‫كب�ر لكورونا‪ ،‬عى غرار احتضان منطقة مكة‬ ‫امكرمة لحمّ ى الضنك‪.‬‬ ‫لق�د تح�وّل حُ مّ ى الضن�ك‪ ،‬ي منطقة مكة‬ ‫امكرمة‪ ،‬إى مرض مس�توطن تتوارثه اأجيال‪،‬‬ ‫وتحوّل�ت مكافحت�ه إى عملي�ات معق�دة من‬ ‫امش�اريع الوقائي�ة والعاجية‪ ،‬وب�ات ي حكم‬ ‫ا ُمح�ال القض�اء علي�ه قض�ا ًء مرم�ا ً وإخاء‬ ‫امنطق�ة منه إخ�ا ًء تاماً‪ .‬ع�ى اأقل من خال‬ ‫امعطي�ات التي قدمها الواق�ع ي امنطقة طيلة‬ ‫السنوات اماضية‪ ،‬وي حدود امنظور أيضاً‪.‬‬ ‫وزارة الصح�ة أم�ام امتح�ان حقيق�ي‬

‫ودقي�ق‪ ،‬امتح�ان يمث�ل مح� ّكا ً ج�ادا ً لدورها‬ ‫الكبر ي الخدمات الصحية بشكل عام؛ إذ ليس‬ ‫م�ن امعق�ول أن نك�ون ي مقدمة ال�دول التي‬ ‫يحص�د فيها هذا امرض قراب�ة نصف الضحايا‬ ‫عى مس�توى العالم كله‪ .‬الرقم صعب والنسبة‬ ‫تُثر استفهاما ً حاداً‪.‬‬ ‫ناهيك عن ذل�ك؛ يجدر بالوزارة أن تنزل إى‬ ‫اميدان أكث�ر مما هي عليه اآن‪ ،‬وتطبّق معاير‬ ‫الحماي�ة والوقاي�ة عى نحو مختل�ف عمّ ا هو‬ ‫محص�ور اآن ي محي�ط امصاب�ن وذويه�م‪.‬‬ ‫إن ام�رض قات�ل‪ ،‬ومرع�ب‪ ،‬ومن ش�أن أخبار‬ ‫الضحايا امركزين ي اأحس�اء أن تسبب بلبلة‬

‫وقلق�ا ً للن�اس الذين س�يقعون ضحي�ة فوبيا‬ ‫تحمل كثرا ً من الوجاهة‪.‬‬ ‫وزارة الصح�ة مطالب�ة بالن�زول أكث�ر إى‬ ‫الش�ارع‪ ،‬وتنفيذ برام�ج توعية ناف�ذة‪ ،‬نافذة‬ ‫بمعنى إيصالها إى ك ّل بيت وش�ارع ومدرس�ة‬ ‫ون�ادٍ ومؤسس�ة‪ .‬خاص�ة حيث يرك�ز امرض‬ ‫وينت�ر‪ .‬إنه�ا امهم�ة العاجلة الت�ي عليها أن‬ ‫تطبّقها بحذافر دقيقة‪.‬‬ ‫وي الوقت ذاته‪ ،‬ا ب� ّد من مراجعة امعاير‬ ‫والروتوكوات امعمول به�ا ي برامج مكافحة‬ ‫الع�دوى‪ .‬إنه�ا امروع اأه�م ال�ذي ا ب ّد من‬ ‫تنفيذه عى نحو أكثر حرفية‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳﻨﻮات‪ ..‬ﻣﻦ اﻟﺮﺧﺎء واﻟﻤﺠﺪ واﻟﻌﺰة‬ ‫ﻗﺼﻴﺪة‬ ‫ﺑﻼ ﺑﺼﻴﺮة!‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا‪¥‬ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺎ ﻋﻴﻨﻬﺎ‪ :‬ﻫﺎت اﻟﻘﺼﻴ ْﺪ‬ ‫ً‬ ‫ﻛﻠﻤﺎ ﻣﻸت ﺟﻔﻮﻧﻚِ أﻋﻴﻨﺎ ً‬ ‫ﻇﻤﺂﻧﺔ ﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻣﻦ ﺟﺪﻳ ْﺪ‬ ‫ـ ﻫﻞ ﻣﻦ ﻣﺰﻳﺪ؟‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ اﻟﺴﻌﻴ ْﺪ‬ ‫ﻛﻢ ﻏﺎﻣﺮت ﻋﻴﻨﺎي ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫واﻷزﻣﺎن‬ ‫واﻷﺷﺠﺎن‪..‬‬ ‫اﻷﺣﺰان‪..‬‬ ‫ﻫﺮﺑﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫واﻷوﻃﺎن‪ ،‬ﻟﻠﻮﻃﻦ اﻟﻌﻨﻴ ْﺪ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺠﺮي وﺗﺴﺘﺴﻘﻲ اﻟﻠﻴﺎﱄ ﺑﺎﻟﺒﻜﺎ ِء‪،‬‬ ‫ﺗﺮﻳ ُﺪ أزﻫﺎراً‪ ..‬وأﻧﻬﺎراً‪ ..‬وأﻧﻮاراً‪ ..‬وأﺷﻴﺎءً‪ ،‬وﻋﻴ ْﺪ‬ ‫وﻳﻠﻮحُ ﺣﻠ ٌﻢ ﻣﻦ ﺑﻌﻴ ْﺪ‬ ‫ﺳﺎﻋﻲ اﻟﱪﻳ ْﺪ‬ ‫أرﺳﺎﻟﺔ ﻏﺰﻟﻴﺔ؟ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ــ‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﻀﺖ؟‬ ‫ــ ﻫﻞ ﺳﻄﺮت ذﻛﺮىً‬ ‫ْ‬ ‫ﺣﻜﺖ؟‬ ‫ــ ﻫﻞ‬ ‫ْ‬ ‫ﺣﺪﺛﺖ ﻋﻦ ﻣﻮﻋ ٍﺪ ﺟﻤﻊ اﻤﴩ َد واﻟﴩﻳﺪْ؟‬ ‫ــ ﻫﻞ‬ ‫ﺳﻜﺖ اﻟﻘﺼﻴ ْﺪ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻌﻨﻜﺒﻮت‪..‬‬ ‫وأﻧﺎ ﻓﺆا ٌد ﻣﺜﻞ ﺑﻴﺖ‬ ‫ﻃﻮﻓﺎن ﻣﺮﻳ ْﺪ‬ ‫أﻣﺎم‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﺠﻨﺪﻟﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ ﻣﺤﺘ ٌﻞ‪ ..‬وأﺑﻴﺎﺗﻲ‬ ‫وﻗﻠﺒﻲ ﻓﻮق أوراﻗﻲ ﺷﻬﻴ ْﺪ‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻟﻜﺎﻓـﺔ اﻤﻴﺎدﻳﻦ ﰲ أرﺟـﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺤـﺖ ﻗﻴﺎدﺗﻪ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‬ ‫ﺗﺘﺠﻤـﻊ ﻟﻺﻧﺴـﺎن اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت ﻋـﲆ ﻣﺪى اﻷﻳـﺎم وﺗﺘﻜﻮن‬ ‫وﻣﺜﺎﺑﺮﺗﻪ اﻤﺴـﺘﻤﺮة ورﻏﺒﺘﻪ اﻷﻛﻴﺪة ﰲ إﺳـﻌﺎد اﻤﻮاﻃﻦ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ ﰲ ﻟﺤﻈﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻳﺨﺘﺰﻧﻬﺎ ﻋﻘﻠﻪ وﻳﺤﺘﻀﻨﻬﺎ ﻓﻜﺮه ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻛﻞ اﻤﺠﺎﻻت ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ واﻟﻘﺮﻳﺔ واﻟﻬﺠﺮة‪ ،‬وأﻋﻄﻰ دروﺳـﺎ ً‬ ‫ﻳﺪوﻧﻬﺎ ﻳﺮاﻋﻪ‪ ..‬وﻫﻜﺬا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﺑﺪأ ﺑﻬﺎ ﻋﻬﺪ ﺧﺎدم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ واﻟﺮﺟﻮﻟﺔ واﻤﺮوءة‪ ،‬وﺗﻨﺴـﺎب ﻣﻦ ﺑﻦ ﺛﻨﺎﻳﺎه‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ‪-‬ﻳﺤﻔﻈﻪ‬ ‫آل‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻷﻓﻌﺎل اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﻖ اﻷﻗﻮال‪ ،‬ﺟﺒﻴﻨﻪ ﻳﻐﺘﺴﻞ ﺑﻀﻴﺎء اﻟﺤﻖ‪،‬‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ -‬وﻛﺎن ذﻟـﻚ ﻗﺒـﻞ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات ﻣـﻦ اﻵن وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ‬ ‫ﺷﻤﻼن‬ ‫وﻟﺴـﺎﻧﻪ ﻳﻠﻬﺞ ﺑﻘﻮل اﻟﺼﺪق‪ ،‬رﺟـﻞ ﻳﺘﺠﺎوب ﻣﻊ ﻛﻞ ﻧﺪاء‬ ‫‪1426/6/26‬ﻫـ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎل‪) :‬إﻧﻨﻲ إذ أﺗﻮﱃ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﻳﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ راﺣﺔ وإﺳﻌﺎد اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺮاﺣﻞ اﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وأﺷـﻌﺮ أن اﻟﺤﻤﻞ ﺛﻘﻴﻞ‪ ،‬وأن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺳﻤﺎﺣﺔ وﻋﻄﻒ أﺑﻮي وﺗﻔﻬﻢ ﻷﻣﻮرﻫﻢ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻟﺤﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻤﺪ اﻟﻌـﻮن ﻣـﻦ اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﻋﺰوﺟﻞ‪ -‬وأﺳـﺄل اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ‬ ‫إﻧـﻪ رﺟﻞ ﺷـﺠﺎﻋﺔ وﺣﻜﻤﺔ وﻣـﺮوءة ورﺟﻮﻟـﺔ وﺗﻮاﺿﻊ‪،‬‬ ‫أن ﻳﻤﻨﺤﻨـﻲ اﻟﻘـﻮة ﻋﲆ ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻟﺴـﺮ ﰲ اﻟﻨﻬﺞ اﻟﺬي ﺳـﻨﻪ‬ ‫ﻣﺆﺳـﺲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﺟﻼﻟﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﻛﻤﺎ أﻧـﻪ ﻛﺎﻟﻐﻴﺚ أﻳﻨﻤﺎ ﺣﻞ‪ ،‬ﺣ ﱠﻞ ﻣﻌﻪ اﻟﺨﺮ واﻟﻌﻄـﺎء واﻟﻨﻤﺎء‪ ،‬ﻓﻜﺎن ﺑﻨﺎء‬ ‫ﺳـﻌﻮد ‪-‬ﻃﻴﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ -‬واﺗﺒﻌﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﺪه أﺑﻨـﺎؤه اﻟﻜﺮام ‪-‬رﺣﻤﻬﻢ اﻟﻠﻪ‪ -‬اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﻨﺠـﺰات اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬وأﻫـﻢ اﻷدوات‬ ‫وأﻋﺎﻫﺪ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ أﻋﺎﻫﺪﻛﻢ أن أﺗﺨﺬ اﻟﻘﺮآن دﺳـﺘﻮرا ً واﻹﺳـﻼم ﻣﻨﻬﺠﺎً‪ ،‬وأن ﻟﺘﻜﺮﻳﺲ ﻣﺮﺗﻜﺰات اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎء ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﺤﻀﺎرة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺷـﻐﲇ اﻟﺸﺎﻏﻞ إﺣﻘﺎق اﻟﺤﻖ وإرﺳﺎء اﻟﻌﺪل وﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﻫﻨﺎ ﻓﺈن ﻣﺸـﺎﻋﺮي ﰲ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم اﻤﺒﺎرك ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﺒﺎﻳﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻼ ﺗﻔﺮﻗـﺔ‪ ،‬ﺛﻢ أﺗﻮﺟﻪ إﻟﻴﻜﻢ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻨﻜﻢ أن ﺗﺸـﺪوا أزري‪ ،‬وأن ﺗﻌﻴﻨﻮﻧﻲ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻠﻔﺨـﺮ واﻻﻋﺘﺰاز‪ ،‬ﻓﻬﺬا اﻟﻴﻮم ﻳﻌﻨـﻲ ﺗﺬﻛﺮﻧﺎ ﺑﻴﻮم‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﻤـﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وأن ﻻ ﺗﺒﺨﻠﻮا ﻋـﲇ ّ ﺑﺎﻟﻨﺼﺢ واﻟﺪﻋﺎء‪ .‬واﻟﻠﻪ أﺳـﺄل أن ﺑﻴﻌـﺔ ﻗﺎﺋﺪ ﻣﺴـﺮﺗﻨﺎ اﻟﻜﱪى‪ ،‬وﻳﻜﻔﻴﻨﺎ ﻓﺨﺮا ً ﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘـﻪ ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‬ ‫ﻳﺤﻔﻆ ﻟﻬﺬه اﻟﺒﻼد أﻣﻨﻬﺎ وأﻣﺎﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺤﻤﻴﻬﺎ وﻳﺤﻤﻲ أﻫﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜﺮوه‪ ،‬ﻋﱪ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺨﻄﻂ اﻟﻄﻤﻮﺣﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ ﺑﻼدﻧﺎ اﻟﻌﺰﻳﺰة واﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ ﻣﺜﺎﻻ ً ﻳﺤﺘﺬى ﺑﻪ ﰲ دول ﻋﺪﻳﺪة ﺗﺴﺮ‬ ‫وﻻﺣﻮل وﻻﻗﻮة إﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ‪ .‬واﻟﺴﻼم ﻋﻠﻴﻜﻢ ورﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ وﺑﺮﻛﺎﺗﻪ(‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ وﺣﱠ ﺪ ﺻﻘـﺮ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺮاﺣﻞ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم ﻻ ﻧﻤﻠﻚ إﻻ اﻟﺪﻋﺎء اﻟﺬي ﻓﺎﺿﺖ ﻣﺸﺎﻋﺮي ﺑﻬﺬه اﻷﺑﻴﺎت‪:‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ آل ﺳـﻌﻮد ‪-‬ﻃﻴﺐ اﻟﻠﻪ ﺛـﺮاه‪ -‬أرض اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫راﻳـﺔ ﻻ إﻟـﻪ إﻻ اﻟﻠـﻪ ﻣﺤﻤﺪ رﺳـﻮل اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ أرﳻ دﻋﺎﺋـﻢ اﻟﺤﻜﻢ إﻟــﻬــﻲ ﺑــــﻼدي أﻧـــﺖ أﻋــﻠــﻴــﺖ ﻗــﺪرﻫــﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﻌﺪ ﻣﺒﺎﻳﻌﺘﻪ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﺮك ﻟﻪ أﺑﻨﺎء‬ ‫ﻓــﺒــﺎر ْك ﺑﻬﺎ ﺷﻌﺒﺎ ً وأرﺿـــﺎ ً و ﱡﻣ ـﺪَﻫــﺎ‬ ‫ﺟـﺎءوا ﻣـﻦ ﺑﻌﺪه ﻟﻴﺤ ﱢﻜﻤـﻮا ﻛﺘﺎب اﻟﻠـﻪ ﰲ أرﺿﻪ وﻟﻴﺴـﺮوا ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣــﻦ اﻟــﺨــﺮ واﺣــﻔــﻆ ﺣﺒﻬﺎ ﰲ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺬي ﻧﻬﺠـﻪ واﻟﺪﻫﻢ ﰲ ﺗﻮﻃﻴﺪ اﻷﻣﻦ واﻷﻣﺎن واﻟﺮﺧﺎء واﻟﺴـﻌﺎدة‬ ‫ﻓــﺈﻧــﺎ ﻤــﺎ أودﻋــــﺖ ﻓــﻴــﻬــﺎ ﻧﺤﺒﻬﺎ‬ ‫ﻷﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻐﺎﱄ ﻣﻤﻠﻜﺘﻨﺎ اﻟﺤﺒﻴﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﱡــــ ﱠﺪ ﻟــﻌــﺒــﺪاﻟــﻠــﻪ ﻋــﻤــﺮا ً ﻣــﻦ اﻟﺘﻘﻰ‬ ‫ﺟﺎء اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد وﺑﻌـﺪه اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﺛﻢ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ ﻳﻠﻴﻪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺣﺒﻴﺐ ﻗﻠﻮب اﻟﺸﻌﺐ ﻣﻦ ﺷﺎد ﻣﺠﺪﻫﺎ‬ ‫رﺣﻤﻬـﻢ اﻟﻠﻪ وﺗﻐﻤﺪﻫﻢ ﺑﻮاﺳـﻊ رﺣﻤﺘﻪ‪ -‬ﻓﻜﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻗـﺪ أﻋﻄﻰ وﺗﻔﺎﻧﻰ وزف ﻟـــﻪ ﻣــﻨــﺎ ﻣـــﻦ اﻟــﺤــﺐ ﺑــﺎﻗــﺔ‬‫ﻣــﺪى اﻟﺪﻫﺮ ﻻ ﻳﺒﲆ ﺷﺬاﻫﺎ وﻧﺪﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻤﻌﻄﺎء وﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﻣﻮاﻛـﺐ اﻟﺨﺮ ﺗﻢ ﻣﺒﺎﻳﻌﺔ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻣﻠﻴﻜﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺷﻬﺮ ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة ‪1426 / 6 / 26‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ آل ﺷﻤﻼن‬ ‫وﻛﺎن ذﻟـﻚ اﻟﻴـﻮم ﻳﻌـﺪ ﻣﻨﻌﻄﻔﺎ ً ﺟﺪﻳـﺪا ً ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻋﻼم اﻟﺘﺮﺑﻮي ‪ -‬وادي اﻟﺪواﺳﺮ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﻓﻘﺎد ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻫﺬه اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻫﻞ ﺧﺎﻧﺖ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﺑﺸﺎر؟‬

‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﺒـﺎرة اﻟﺒﻠﻴﻐﺔ‪” :‬اﻟﺒﻴّﻨﺔ ﻋﲆ ﻣﻦ ادّﻋﻰ واﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﻦ أﻧﻜﺮ“‪ .‬ﻋـﺎش ﻧﴫاﻧﻴـﺎ وﻣـﺎت ﻧﴫاﻧﻴﺎ رﻏﻢ‬ ‫أﻧﻪ أدرك اﻹﺳـﻼم‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻘﺎءه ﻋﲆ دﻳﻨـﻪ ﻟﻢ ﻳﻤﻨﻊ اﻟﻨﺒﻲ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣـﻦ اﻟﱰﺣّ ﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺎﺋﻼ‪” :‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ ﻗﺴـﺎ‪ ،‬ﻳُﺒﻌﺚ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﻘﻴﺎﻣﺔ اُﻣﱠﺔ وﺣﺪه“‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎ ﰲ ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻜﺜﺒﺎن اﻟﺮﻣﻠﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻫﻘﺔ‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺮﺗﻌـﺎ ﻟﻠﻤﻬﺎ وﻏـﺰال اﻟ ّﺮﻳﻢ وﻏﺰﻻن اﻟﺘـﻼل‪.‬‬ ‫ﻗﻠﻴـﻞ ﴍﻓﺔ ﻏﺮﻓﺘـﻲ ﺑﺎﻟﻔﻨﺪق ﻓﺮأﻳﺖ ﺟﺒﻼً ﺑﺪﻳﻌﺎ ً ﻳﺸـﺒﻪ‬ ‫إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ ﺟﺒﻞ ”ﻛﻴﺴـﺎن“ اﻟﺬي ﻳﺤﺮس ﺑﺴﺎﺗﻦ أﻛﺪز‬ ‫واﻟﻘﺮﻳﺔ واﻟﺴﻮق اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻫﻨﺎك ﰲ ﻋﻤﻖ وادي درﻋﺔ‪ .‬ﻛﺄ ﱠن‬ ‫اﻟﺠﺒـ َﻞ ُ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﺠﺒﻞ‪ ،‬واﻟﻮادي ﻛﺄﻧـﻪ ذات اﻟﻮادي ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫ﻳﺎه‪ ،‬ﻛﻢ ﺗﺘﺸـﺎﺑﻪ اﻷﻣﻜﻨﺔ رﻏﻢ ﺑﻌﺪ اﻤﺴﺎﻓﺎت‪ ،‬ﻛﻢ ﺗﺘﺸﺎﺑﻪ‬ ‫اﻷﺣـﺪاث رﻏﻢ اﺧﺘـﻼف اﻟﻌﺼﻮر‪ ،‬ﻛﻢ ﻳﺸـﺒﻪ اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن ﻣﻬﻤﺎ اﺧﺘﻠﻒ اﻟﺰﻣﺎن واﻤﻜﺎن‪.‬‬ ‫أﻣّ ﺎ ﺑﻌﺪ أﻳﻬﺎ اﻷﺻﻔﻴﺎء‪ ...‬ﻓﺴﻼﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺠﺮان‪.‬‬

‫ﻫﻨﺎك ﻣـﻦ ﻳﻘﺮأ اﻟﻐـﺎرة اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫دﻣﺸـﻖ أن إﴎاﺋﻴـﻞ ﺧﺎﻧـﺖ ﺑﺸـﺎر وﺗﺮﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ‪ ،‬وﻫﻲ رﺳـﺎﻟﺔ ﻟﻪ ﻟﻜﻲ ﻳﺒـﺪأ ﰲ ﻤﻠﻤﺔ‬ ‫أوراﻗﻪ ﻟﻴﻐﺎدر‪ .‬وﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳﻘﺮأ اﻟﻐﺎرة ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﺸـﺎر وﺟـﺎءت ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﻗﻴـﺖ‬ ‫ﺑﺎﺗﻔﺎق ﻻﺳﺘﻌﻄﺎف اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫واﻟﺴـﺆال اﻟﺬي ﻳﻄﺮح ﻧﻔﺴﻪ‪ :‬ﻫﻞ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﺑﴬب دﻣﺸـﻖ ﺑﻌﺪ أﺧـﺬ اﻹذن ﻣﻦ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ واﻟﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ وروﺳﻴﺎ‪ ،‬أم أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﴐﺑﺔ ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ وﻟﻢ ﺗُﻌِ ـﺮ إﴎاﺋﻴﻞ أي اﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻫﺆﻻء؟‬ ‫واﻟﺴـﺆال اﻵﺧﺮ‪ :‬ﻤـﺎذا إﴎاﺋﻴﻞ ﻣﻄﻤﺌﻨﺔ‬ ‫داﺋﻤـﺎ ً ﺑﺄﻧـﻪ ﻻ رد ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺴـﻮري أو‬ ‫ﺣﻠﻔﺎﺋﻪ ﻣﺜﻞ إﻳﺮان وﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺳﻮى اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫واﻟﺒﻴﺎﻧﺎت واﻟﺸﺠﺐ واﻻﺳﺘﻨﻜﺎر؟‬ ‫ﻓﻌﻼً اﻷﻣﺮ ﻣﺤﺮ واﻟﻠﻌﺒﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣَﻦ ﻣﻊ ﻣَﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﺪ ﻣﻦ‪ ،‬وﺟﻬﺎز اﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ‬ ‫ﻳﺪ أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻣﺜﻼً؟‬ ‫ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺗﻤﺎرس اﻟﻄﻐﻴﺎن‬ ‫ﻋـﲆ ﺷـﻌﺒﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻌﻴـﺶ ﰲ ﻫﻠﻊ‪ ،‬وﻣﻦ ﺷـﺪة‬ ‫ﻫﻠﻌﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﺗﺨﺎذ أي ﻗﺮار ﺳﻮى‬ ‫اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﺪﻣﺮ واﻟﺘﺨﺮﻳـﺐ‪ ،‬أﻋﺘﻘﺪ أن ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ وﻗﺮﻳﺒﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻗﺮﻳﺒـﺔ‪ ،‬ﻓﺪاﺋﻤـﺎ ً ﻳﻨﺘـﴫ اﻟﺤﻖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺒﺎﻃـﻞ‪ ..‬اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ‪ ..‬ﺳـﻮف ﺗﺒﺰغ‬ ‫اﻟﺸﻤﺲ ﻟﺘﻨﺮ )ﻗﺎﺳﻴﻮن( وﺗﻄﻬﺮ اﻷرض ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻐﻴﺎن‪ .‬ﻟﺘﻌﻮد ﺳﻮرﻳﺎ إﱃ اﻟﺤﻀﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻏﺎرة إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ دﻣﺸﻖ أﻣﺮ أذﻫﻠﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أﻧﻬﺎ ﺗﻘ ﱢﺮب اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺎﺳﻴﻦ ﻋﺪﻧﺎن‬

‫ﻋﺎدل اﻟﻤﺴﻌﻮد‬

‫ﺳﻼﻣ ًﺎ ﻣﻦ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺠـ ّﺮد ﺳـﻔﺮ ﰲ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺎ‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ رﺣﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗﺠﺎه زﻣﻦ ﺳـﺤﻴﻖ‪ .‬ﻫﻨﺎ ﺟﻨﻮبَ ﺻﺤـﺮاء اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ‬ ‫ﱡ‬ ‫أﺣـﺲ ﻛﻤـﺎ ﻟﻮ أﻧﻨﻲ ﻋـﺪت إﱃ زﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻌـﺪ ﻣﻮﺟﻮدا ً إﻻ‬ ‫ﰲ ﺑﻄـﻮن اﻟﻜﺘﺐ‪ .‬ﺳـﻼﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﻫـﺬه اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ٌ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻣﻼﻣﺢ زاﻛﻮرة واﻟﺮاﺷـﻴﺪﻳﺔ وورزازات‪.‬‬ ‫اﻟﺮﺣﻠـﺔ ﻣﻦ اﻟﺪار اﻟﺒﻴﻀﺎء إﱃ ﺟﺪة ﻛﺎﻧﺖ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ‬ ‫ﺟ ﱠﺮﺑﺘُﻬﺎ ﰲ ﺳـﻔﺮ ﺳﺎﺑﻖ‪ .‬اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻤﺪﻫﺶ ﻫﺬه اﻤﺮة رﺣﻠﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ﻫﻨﺎ ﺟﻨﻮب اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨـﺎﱄ‪ :‬أﻛﱪ ﺣﻮض رﻣﲇ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬ﻫﻨﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪ .‬اﻤﻄﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻬﺎﻃـﻞ ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﻣﺎزاﻟﺖ آﺛﺎره ﺑﺎدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻃﻤﻲ ﻫﻨﺎك‪ .‬اﻟﺠﻮ ﻟﻄﻴﻒ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺸـﻮارع‪ِ :‬ﺑ ْﺮﻛﺔ ﻫﻨﺎ‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫اﻤﻄﺮ اﻟﺬي ﻛﺎن‪ ،‬واﻟﺮﻃﻮﺑﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺟﺪة‪ .‬ووادي ﻧﺠﺮان اﻟﺬي ﻳﺨﱰق اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻴﺼﺐ‬ ‫ﰲ رﻣﺎل اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ ﻳﺒﺪو ﻣﻨﻜﻤﺸﺎ ﻋﲆ ﻣﺎﺋﻪ اﻟﻘﻠﻴﻞ‪.‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﻛﺎن اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ .‬واﻟﻴﻮم ﺳـﺄزور‬ ‫»اﻷﺧﺪود« ﻟﻴﻜﺘﻤﻞ اﺳﺘﻜﺸـﺎﰲ ﻟﻠﻤﻜﺎن‪ .‬ﺗﻌﺮﻓﻮن اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫دون ﺷـﻚ؟ ﻗﺼـﺔ ﻣﻠـﻚ ﺣِ ﻤ َ‬ ‫ْـﺮ اﻟﻴﻬﻮدي »ﻳﻮﺳـﻒ ذو‬

‫ﻟﻤﺎذا؟‬

‫ٌ‬ ‫وأرض ُ‬ ‫ﻧـﻮاس« اﻟـﺬي ﱠ‬ ‫ذات ﻓِ ﺠﺎج‪،‬‬ ‫وﺳـﻤﺎ ٌء ذات أﺑﺮاج‪،‬‬ ‫ﺧﺮ أﻫـﻞ ﻧﺠـﺮان اﻟﻨﺼﺎرى‬ ‫وﺑﺤـﺎ ٌر ذات أﻣـﻮاج‪ .‬ﻣـﺎ ﱄ أرى اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻨﺎر واﻟﻴﻬﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻦ ﺗﺸـﺒﺜﻮا ﺑﺪﻳﻨﻬﻢ‬ ‫ﻳﺬﻫﺒـﻮن وﻻ ﻳﺮﺟﻌﻮن؟ أ َ َر ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺿـﻮا ﺑﺎﻤﻘﺎم‬ ‫ﺷـﻖ اﻷﺧﺎدﻳﺪ وأﺣﺮق ﻣﻨﻬﻢ ﻓﻴﻬﺎ اﺛﻨﻲ ﻋﴩ‬ ‫ﻳﺎﺳﻴﻦ ﻋﺪﻧﺎﻥ‬ ‫ﻓﺄﻗﺎﻣـﻮا أم ﺗُ ِﺮﻛـﻮا ﻫﻨـﺎك ﻓﻨﺎﻣـﻮا؟ ﺗﺒّﺎ ً‬ ‫أﻟﻔﺎ ً ﰲ واﺣﺪة ﻣﻦ أﺑﺸـﻊ ﻣﺸـﺎﻫﺪ اﻹﻛﺮاه ﰲ‬ ‫ﻷرﺑﺎب اﻟﻐﺎﻓﻠﺔ واﻷﻣـﻢ اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ واﻟﻘﺮون‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺘﻲ رﻓﻀﻬﺎ اﻹﺳـﻼم وأداﻧﻬﺎ اﻟﻘﺮآن‪.‬‬ ‫اﻵﻳـﺔ ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﰲ ﺳـﻮرة اﻟـﱪوج‪ُ :‬‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ...‬ﻳـﺎ ﻣﻌﴩ إﻳـﺎد‪ ،‬أﻳـﻦ اﻵﺑﺎء‬ ‫”ﻗﺘِـ َﻞ‬ ‫ـﺎر ذَ ِ‬ ‫أَ ْ‬ ‫واﻷﺟﺪاد؟ وأﻳـﻦ اﻤﺮﻳﺾ واﻟﻌﻮاد؟ وأﻳﻦ‬ ‫ات ا ْﻟﻮ َُﻗﻮدِ‪ ،‬إِذْ ُﻫ ْﻢ‬ ‫ﺻﺤَ ﺎبُ ْاﻷ ُ ْﺧﺪُودِ‪ ،‬اﻟﻨ ﱠ ِ‬ ‫ﻋَ َﻠﻴْﻬَ ـﺎ ُﻗﻌُ ﻮدٌ‪ ،‬و َُﻫ ْﻢ ﻋَ َﲆ ﻣَﺎ ﻳ َْﻔﻌَ ﻠُﻮ َن ِﺑﺎ ْﻟ ُﻤ ْﺆ ِﻣ ِﻨ َ‬ ‫اﻟﻔﺮاﻋﻨﺔ اﻟﺸـﺪاد؟ أﻳﻦ ﻣﻦ ﺑﻨﻰ وﺷـﻴﱠﺪ‪،‬‬ ‫ﻦ‬ ‫ُﺷـﻬُ ﻮدٌ“‪ ....‬وﻃﺒﻌـﺎ ﻛﺎن ﻣـﻦ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺬﺑﺤـﺔ اﻷﺧﺪود وزﺧـﺮف وﻧﺠﱠ ﺪ؟ أﻳﻦ ﻣﻦ ﺑﻐﻰ وﻃﻐـﻰ‪ ،‬وﺟﻤﻊ ﻓﺄوﻋﻰ‪،‬‬ ‫ﻏﺰو اﻟﻨﺠﺎﳾ‪ ،‬ﻣﻠﻚ اﻟﺤﺒﺸـﺔ‪ ،‬ﻟﺠﻨـﻮب اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻗـﺎل أﻧـﺎ رﺑﻜﻢ اﻷﻋﲆ؟ أﻟـﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا أﻛﺜﺮ ﻣﻨﻜـﻢ أﻣﻮاﻻ‪،‬‬ ‫وأﻃﻮل ﻣﻨﻜـﻢ آﺟﺎﻻ؟ ﻃﺤﻨﻬﻢ اﻟﺜـﺮى ﺑﻜﻠﻜﻠﻪ‪ ،‬وﻣﺰﻗﻬﻢ‬ ‫واﺣﺘﻼﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺳـﻼﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺣﻠﺖ ﻧﺨﺒﺔ ﻣـﻦ اﻷدﺑﺎء اﻟﺪﻫﺮ ﺑﺘﻄﺎوﻟﻪ‪ ،‬ﻓﺘﻠﻚ ﻋﻈﺎﻣﻬـﻢ ﺑﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻴﻮﺗﻬﻢ ﺧﺎوﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻌـﺮب ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎء ﺑﺄﺳـﻘﻔﻬﺎ اﻟﺤﻜﻴـﻢ‪ :‬ﻗﺲ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﺗﻬـﺎ اﻟﺬﺋﺎب اﻟﻌﺎوﻳﺔ‪ .‬ﻛﻼ ﺑﻞ ﻫﻮ اﻟﻠﻪ اﻟﻮاﺣﺪ اﻤﻌﺒﻮد‪،‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺪة اﻹﻳﺎدي ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺨﻄﺒﺔ اﻟﺸﻬﺮة‪” :‬أﻳﻬﺎ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻟﻴـﺲﺑﻮاﻟـ ٍﺪوﻻﻣﻮﻟـﻮد“‪.‬‬ ‫ﺳـﻼﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺠﺮان‪ .‬ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة‪،‬‬ ‫اﺳﻤﻌﻮا وﻋﻮا‪ ،‬وإذا ﺳﻤﻌﺘﻢ ﺷﻴﺌﺎ ﻓﺎﻧﺘﻔﻌﻮا‪ ،‬إﻧﻪ ﻣﻦ ﻋﺎش‬ ‫ﻣﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﻣﺎت ﻓﺎت‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ٍ‬ ‫آت آت‪ .‬إن ﰲ اﻟﺴـﻤﺎء أول ﻣـﻦ ﺧﻄﺐ ﻋﲆ ﻣـﻜﺎن ﻣﺮﺗﻔﻊ ﺣﺘﻰ ﻳُﺴـﻤﻊ ﺻﻮﺗﻪ‬ ‫َ‬ ‫ـﱪا‪ ،‬وإن ﰲ اﻷرض ﻟﻌِ َ‬ ‫ﻟﺨ َ‬ ‫ـﱪا‪ .‬ﻟﻴـ ٌﻞ دَاج‪ ،‬وﻧﻬﺎر َﺳـﺎج‪ ،‬وﻳُﺮى أﻣﺎم اﻟﻨﺎس‪ .‬وأول ﻣﻦ ﻗﺎل ﰲ ﺧﻄﺒﺘﻪ‪” :‬أﻣﺎ ﺑﻌﺪ“‪،‬‬

‫ﻇﺎﻫﺮة اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‪ ..‬وﻏﻴﺎب اﻟﺪور اﻟﻤﺆﺳﺴﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬

‫ﺣﻴﻦ ﺗﺠﺘﻤﻊ ﺻﻔﺎت‬ ‫اﻟﻤﺜﻘﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺜﻘﻒ‬ ‫ﻳﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻊ ﻣﻌﻄﻴـﺎت ﻋﴫه‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻤﺴﻚ ﺑﻌﻨﺎﴏ اﻹﺑﺪاع داﺋﻤﺎً‪ ،‬ﻳﻼﺣﻖ اﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﻊ ﰲ داﺧﻠـﻪ وﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬ﻳُﻠﺰم اﻤﺘﻠﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻣـﻞ ﺑﺎﻟﻨﺺ‪ ،‬ﻟﻪ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﻨﻔﺮدة ﺗﺮﺗﻜﺰ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻮﻫـﺮه وذاﺗـﻪ‪ ،‬ﻳُـﻌﻤﻠﻬﺎ ﻧﺤـﻮ اﻟﺠﻤﺎل‬ ‫واﻟﺤﻖ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻘﺒﺢ اﻤﻈﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻳـُﺠﻤﻞ‬ ‫وﺟـﻪ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺎﻤﺒﺎدرات‪ ،‬ﻳﻌﺸـﻖ اﻟﻜﻠﻤﺎت ﺣﺪ‬ ‫اﻟﻬﻴﺎم واﻟﻮﻟﻪ‪ ،‬إﱃ أن ﺻﺎر ﻣﻦ ﺻُ ﻨﺎﻋﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟـﻪ دور رﻳـﺎدي ﰲ اﻹﻳﻘـﺎظ اﻟﺼﺤـﻮي‬ ‫واﻹﻳﻘـﺎد اﻟﻔﻜـﺮي واﻟﻨﻤـﻮ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬ﻳﺤﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻮك اﻟﺮاﻗﻲ ‪-‬وﻣـﻦ ﺑﺎب أوﱃ ﺑـﺄن ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﺳـﻠﻮﻛﺎ ً راﻗﻴـﺎً‪ -‬ﻳُﻌـﺪ ﻣﺜﻘﻔـﺎ ً ﻧﺎﻗﺼﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﰲ ﺛﻘﺎﻓﺘـﻪ وﻣﻌﺮﻓﺘﻪ‪ ،‬ﻻ ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ‬ ‫ﻓـﻦ أو ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺄﺧﺬ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﳾء‪.‬‬ ‫ﻣـﺎزال ﻳﺒﻨـﻲ ﺛﻘﺎﻓﺘـﻪ وﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ،‬اﺳـﺘﻄﺎع ﺗﺠﻨﺐ أﻣﺮاض اﻤﺜﻘﻔﻦ‬ ‫ﻛﺎﻟﺬاﺗﻴـﺔ اﻤﻔﺮﻃـﺔ واﻟﻌﺰﻟـﺔ واﻟﺘﻌـﺎﱄ ﻋـﲆ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫إن إﻧﺴـﺎﻧﻴﺘﻪ ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﺑﺄﺧﻼﻗﻴﺘـﻪ‪ ،‬ودﻟﻴﻞ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺘـﻪ‪ ،‬وﺗﻜﺎﻣـﻞ ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻧﺠﺪه‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ ﺑﻴﺎن‪ ،‬وﻣﺼﺪر ﻋﻠﻢ وﺛﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﺒﻖ ﺻﻔﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﻤﻔﻜﺮﻳﻦ ُﻛﺜﺮ‬ ‫اﻗﺘﺒﺴـﺖ واﺣﺪة ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﻟﺘﺠﺘﻤﻊ ﰲ‬ ‫أدﻳـﺐ ﻧﺎﻗﺪ وﻣﺜﻘـﻒ ﻓﺬ إﻧﻪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻐﺬاﻣﻲ‪.‬‬ ‫‪salfarhan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻫﻞ ﻳﻌﻘﻞ أن ﻳﺼﺒﺢ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ واﻟﻌﺒﺚ ﺑﺎﻷرواح‬ ‫واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت ﻇﺎﻫـﺮة اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺗﺘﻔﴙ ﰲ أوﺳـﺎط‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ اﻤﺴـﻠﻢ؟ وﻫﻞ ﻳﻌﻨـﻲ ﻫـﺬا أن ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻜﻢ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ دواﻣﺔ ﻣـﻦ اﻟﻀﻴﺎع‬ ‫واﻻﻧﺤﺮاف وﺳـﻮء اﻟﺴـﻠﻮك؟ وأن ﻟﺪﻳﻨـﺎ أﻳﻀﺎ ً أﴎا ً‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺳـﻮء ﺳـﻠﻮك أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ وﻋـﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﺳﻠﻮﻛﻬﻢ واﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﻢ؟ وﻣﻦ أﻳﻦ اﺧﱰﻗﺖ‬ ‫ﻋﻘﻮل أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﺑﻬﺬه اﻟﻘﻨﺎﻋﺎت اﻟﺴـﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﺼﺪت‬ ‫أرواح ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ؟ وﻣﺎ ﻫﻲ اﻷﺳﺒﺎب واﻤﻌﻄﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻓﺮزت ﻫﺬه اﻹﺷﻜﺎﻟﻴﺔ؟‬ ‫إﻧﻬـﺎ أﺳـﺌﻠﺔ ﺗﺜـﺎر ﰲ أوﺳـﺎط ﺗﺘﻤـﺎدى ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺸـﺖ ﺑﻦ ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧﺮة ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺬﻫﻞ وﻣﺜﺮ ﻟﻠﺪﻫﺸـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻧﺎﺟﻤﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﻗﻨﺎﻋـﺎت وﻣﻌﺘﻘـﺪات ﺧﺎﻃﺌﺔ ﰲ ﻋﻘـﻮل أوﻟﺌﻚ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﻮﻟـﺖ ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻟﺴـﻠﻴﻢ واﻟﺴـﻮي ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎﺣـﺎت واﻟﺘﻤﻴﺰ واﻹﺑﺪاع ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪراﳼ‬

‫دﻋﻮة إﻟﻲ أﻣﻲ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ وﱄ أﻣﺮاﻟﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺧﻠﻴﻞﻳﺴـﻤّ‬ ‫ﺍﻟﺮﺑﻴﻊﻰ »ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫اﻵﺑـﺎء واﻷﻣﻬﺎت«‪ ،‬وإن ﻛﻠﻤﺎت‬ ‫اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺟﻪ ﻟﻮﱄ اﻷﻣﺮ‪،‬‬ ‫ﻫـﻲ وﺳـﺎم ﻳﻌﺘﺰ ﺑـﻪ ﰲ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ دﻋﻮة إدارة اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫ﻤﻌﺮﻓـﺔ ﻋﻤﺎ ﻳﻬﻢ اﺑﻨﻪ أو اﺑﻨﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻠﻮك اﻷﺧﻼﻗﻲ واﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪراﳼ ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ واﻟﺒﻴـﺖ ﺣﻠﻘﺔ وﺻـﻞ واﺣﺪة ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ أﺣﻮال‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ أواﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒـﺢ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﰲ ﻣﺴـﺘﻮى أرﻗﻰ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﻌﻠﺖ أﺛﺮا ً ﻃﻴﺒﺎ ً ﰲ ﻧﻔﴘ وﻛﺎﻧﺖ دﻋﻮة ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻷم اﺑﻨﺘﻲ‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻘـﻮل ﻫﺬه اﻟﻌﺒﺎرة )ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ...‬ﺑﺎﺳـﻤﻚ‬ ‫ﻧﺎﻏﻴـﺖ اﻟﻜﻼم‪ ...‬وﻣﻦ ﺻﺪرك رﺿﻌﺖ اﻟﺤﻨﺎن واﻷﺣﻼم‪...‬‬ ‫ﺣﺒﻮت ﺛﻢ دﺑﺒﺖ‪ ....‬ﺛﻢ ﻣﺸﻴﺖ‪..‬ﺛﻢ ﻛﱪت ﻓﻤﺎ اﺳﺘﻐﻨﻴﺖ‪...‬‬ ‫ﺑﻚ أوﴅ اﻷﻟـﻪ‪ ...‬ﺑﺮﺿﺎك اﻗﱰن رﺿـﺎه‪ ....‬إﻟﻴﻚ دﻋﻮﺗﻲ‬ ‫وﺑﺤﻀـﻮرك ﺗـﺰداد ﺳـﻌﺎدﺗﻲ وذﻟـﻚ ﻳـﻮم‪ ...‬وﰲ ﺗﻤـﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ‪ ...‬اﻤﻮاﻓﻖ‪ ...‬ﺗﻘﺒﲇ دﻋﻮﺗﻨﺎ واﺑﴩي ﺑﺪﻋﻮاﺗﻨﺎ«‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺮﺑﻴﻊ‬

‫ﺳﻠﻮك ﻫﺆﻻء اﻤﺮاﻫﻘﻦ ﻟﻴﺘﺠﺎوزوا ﺗﻠﻚ‬ ‫أو اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻔﻜـﺮي إﱃ ﻫـﺬا اﻟﻌﺒﺚ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ ﺑﺄﻣﺎن ﺗﺎم؟‬ ‫واﻟﺘﻼﻋـﺐ ﺑﺎﻷﻧﻔـﺲ واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ ﻟﻴـﺲ أوﻟﺌـﻚ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫وﺻـﺎروا ﻳﻌﺘﻘـﺪون أن اﻟﻨﺠﺎح ﻳﻜﻤﻦ‬ ‫وﺣﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﺘﺤﻤﻠﻮن اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺘﻠﻚ اﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻤﻤﻴﺘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻮاﺗﻘﻬـﻢ‪ .‬وﻟﻴـﺲ اﻟﺤـﻞ ﰲ ﺗﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴﺐ اﻤﺨﺎﻃﺮة ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪاً‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻛﻤﺎ ﻳـﺮى ﺑﻌﻀﻬﻢ وﻣﻄﺎردة‬ ‫وﻫﺬه اﻤﻐﺎﻣـﺮة اﻤﻤﻴﺘﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻧﺠﺘﺚ‬ ‫ﻟﺘﺤـﻮر اﻤﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﰲ ﻋﻘﻮل‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻣـﻦ ﺟﺬورﻫـﺎ‪ ،‬وأن ﻧﻠﻘـﻲ‬ ‫ﻫﺆﻻء‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤﻮا ﻳﺮون ﻫﺬه اﻤﺨﺎﻃﺮة ﻣﺠﻴﺐ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮﻱ‬ ‫واﻟﻌﺒـﺚ ﺑـﺎﻷرواح واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت ﻫﺪﻓﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﻼﺋﻤﺔ واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺑﺜﻘﻠﻬﺎ ﻋﲆ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻓﺄﻳﻦ ﻫﻮ دور ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﺻﺤﻴﺤﺎ ً وﻧﺠﺎﺣﺎ ً وﺗﻤﻴﺰاً!!‬ ‫وﻻﺷـﻚ أﻧﻪ ﻗﺘﻞ ﻟﻠﻨﻔﺲ اﻟﺘﻲ ﺣﺮم اﻟﻠﻪ ﻗﺘﻠﻬﺎ إﻻ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻨﺎ وﻣﺪارﺳـﻨﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻖ وﻋﺒﺚ ﺑﺎﻷﻣﻮال اﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻗﻴﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﻨﺎس ﻳﴫف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻠﻴﺎرات اﻟﺮﻳﺎﻻت؟‬ ‫وﻣﺎ دور ﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻨﺎ ﺑﺄﺑﺤﺎﺛﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ دراﺳﺔ‬ ‫ﻓﺄﻳـﻦ اﻟﺤﻖ ﰲ ﻋﻘـﻮل ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻤﻴﺘﺔ؟ وﻣﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺒـﺚ ﺑﺎﻷرواح واﻷﻣﻮال؟ وﻫﻞ ﻫﻮ ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫـﺮة ووﺿﻊ اﻟﺤﻠـﻮل اﻤﻌﻘﻮﻟـﺔ واﻤﻤﻜﻨﺔ‬ ‫ﻧﺎﺟﻢ ﻋﻦ أﻧﻤﺎط اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪة وﻣﻌﻄﻴﺎت ﺑﻴﺌﺎت وﻟﻴﺲ اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ؟ وﻣـﺎ دور وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﰲ ﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺑﻨﺎء وﺗﺼﺤﻴﺢ ﻣﻔﺎﻫﻴﻤﻬﻢ اﻟﺴـﻴﺌﺔ؟ ﻓﻠﻮ‬

‫وﺟﺪ أوﻟﺌﻚ اﻟﺸـﺒﺎب ﴏﺣﺎ ً ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺎ ً ﻳﻮﺟﻪ أﻫﺪاﻓﻬﻢ‬ ‫وأﺣﻼﻣﻬـﻢ وﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬـﻢ ﻧﺤـﻮ اﻤﺴـﺎر اﻟﺼﺤﻴـﺢ‬ ‫وﻳﺤﺘﻀﻦ ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ وﻳﻔﺠـﺮ ﻃﺎﻗﺎت اﻹﺑﺪاع ﻟﺪﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻤﺎ رأﻳﻨﺎ ﻛﻞ ﻫﺬا اﻻﻧﺤﺮاف اﻟﻔﻜﺮي واﻟﺴﻠﻮﻛﻲ‪.‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻧﺤﺘـﺎج إﱃ ﺗﻜﺎﺗـﻒ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺑﺠﻬـﻮد‬ ‫ﺻﺎدﻗﺔ وﻣﺨﻠﺼﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘﻨﻮات اﻤﺆﺛﺮة‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﰲ اﻤـﺪارس واﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت أو ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ وﻣﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘـﻲ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺸـﻜﻞ دورا ً‬ ‫ﺑـﺎرزا ً ﰲ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ واﻟﺪﻋﺎة واﻤﻮﺟﻬﻦ وﰲ‬ ‫ﺧﻄـﺐ اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ زﻳـﺎدة اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺨﻄﺮ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة وﺗﺼﺤﻴﺢ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻤﺎ ﻳﺮﺗﻘﻲ ﺑﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎ ً ﺣﺘﻰ ﻳﻜﻮن ﻟﻬـﻢ دور ﻓﺎﻋﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻤﻮت ﻋﲆ اﻷرﺻﻔـﺔ وﻋﲆ أﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺸﻮارع‪.‬‬ ‫ﻣﺠﻴﺐ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫أب ﻳﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ أﺣﻼم أوﻻده اﻟﺨﻤﺴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻮت‬ ‫ٌ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻌﺮف اﻷرض أﻏﲆ ﻣﻨﻚ ﻳﺎوﻃﻨـــﺎ‬ ‫ﻣﴙ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻨﺒﻲ اﻟﺤﻖ ﺑﺎﻟﻘـــــﺪم‬ ‫ﻋﻠﻮت ﻳﺎﻣﻮﻃﻨـﻲ وازددت ﻣﻔﺨـــــﺮة‬ ‫ﻛﻞ ﻳﺮى اﻤﺠﺪ ﻗﺪ ﺣﻼك ﺑﺎﻟﻌﻈــﻢ‬ ‫إﻟﻴﻚ ﺣﺒــﻲ وأﺷﻮاﻗــﻲ أﻗﺪﻣـﻬــــــــــﺎ‬ ‫ﻣﻐﺮوﺳﺔ ﻓﻴﻚ ﻗﺪ أﺳﻘﻴﺘﻬــﺎ ﺑﺪﻣﻲ‬

‫ﺑـﺪأت ﻫﺬه اﻟﻘﺼـﺔ اﻟﺤﺰﻳﻨﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺮر ﻫﺬا اﻟﺸـﺎب اﻟﻄﻤﻮح‬ ‫ّ‬ ‫وﺷـﻖ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺤﻴﺎة ﻟﻘﺪ ﻛﺎن ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻧﺸـﻴﻄﺎ ً ﻃﻤﻮﺣﺎ ً ﻛ ﱠﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺰواج‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ّ‬ ‫وﺷﻖ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻓﺴﺤﺔ أﻣﻞ ﰲ وﺳﻂ ﻣﺼﺎﻋﺐ اﻟﺤﻴﺎة وﻣﺸﺎﻏﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﻄﻠﻖ‬ ‫إﱃ أن ﻛـﻮّن ﻧﻔﺴـﻪ وﺗﺰوّج وﻫﻨﺎ ﺑﺪأت ﻓﺮﺣﺘﻪ ﺑـﺄوﻻده وﻫﻮ ﻳﺮاﻫﻢ‬ ‫ﻳﻜﱪون أﻣﺎم ﻧﺎﻇﺮﻳﻪ وﰲ ﻛﻨﻒ أﻣﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻣﺎ اﻧﻔﻜﺖ ﺗﺮﺑﻴﻬﻢ ﺑﺤﻨﺎﻧﻬﺎ‬ ‫وﺗﺮﺿﻌﻬـﻢ ﺣﺐﱠ اﻟﻮﻃﻦ وﻋﻨﻔﻮان اﻟﺤﻴﺎة ‪ ،‬ﻛﱪ اﻷوﻻد وﺗﻌﻠﻤﻮا وﺑﻨﻮا‬ ‫أﻣﺎ اﻵﺧـﺮ ﻓﻜﺎن ﻳﺤﻠﻢ ﺑﺄن ﻳﻜﻮن ﻣﺪرﺳـﺎ ً ﻳﺨـﺮج أﺟﻴﺎﻻ ً‬ ‫آﻣﺎﻟﻬﻢ وﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﻢ أﻣﺎم ﻣﺮأى ﻧﺎﻇﺮي أﺑﻴﻬﻢ وﻫﻲ ﺗﺪﻣﻊ دﻣﺎ ً ﻛﻠﻤﺎ‬ ‫دﺧﻞ ﻏﺮﻓﺔ أﺣﺪﻫﻢ وﻫﻮ ﻳﻌﻠﻢ أن آﻣﺎﻟﻬﻢ ﺳﺘﻘﺘﻞ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ﺗﺤـﺐ اﻟﻌﻠﻢ وﺗﻨﻔﻊ ﺑﻌﻠﻤﻬﺎ اﻟﻮﻃﻦ وﻳﺮدد أﺑﻴﺎﺗﺎ ً ﻷﺣﻤﺪ ﺷـﻮﻗﻲ‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻛﺎن اﻟﻮﻟﺪ اﻷﻛﱪ ﻣﻔﻌﻤﺎ ً ﺑﺎﻟﺤﻴﻮﻳﺔ واﻟﻨﺸـﺎط وﻛﺎن ﻣﺠ ّﺪا وﻛﺎن ﻳﺤﻠﻢ ﻳﻘﻮل ﻓﻴﻬﺎ ‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ﺑﺄن ﻳﺼﺒﺢ ﺻﻘﺮا ً ﻣﻦ ﺻﻘﻮر ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺸـﺎﻣﺦ وﻛﺎن ﻻ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ اﻟــﻌــﻠــﻢ ﻳـــﺮﻓـــﻊ ﺑــﻴــﺘــﺎ ﻻ ﻋـــﻤـــﺎد ﻟﻪ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺜﻠـﻪ اﻷﻋﲆ ﰲ اﻟﻄـﺮان ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫واﻟــﺠــﻬــﻞ ﻳــﻬــﺪم ﺑــﻴــﺖ اﻟــﻌــﺰ واﻟـــﴩف‬ ‫ﺣـﺲ أﻣﻨﻲ وﻛﺎن ﻳﻤﻸ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﺑﺼﻮر ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ ﻧﺎﻳﻒ اﻟــﻌــﻠــﻢ ﻧــــﻮر و ﺗـــﴩﻳـــﻒ ﻟــﺼــﺎﺣــﺒــﻪ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﻬـﻢ ﻓﻜﺎن ذا ٍ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ﻓــﺄﻃــﻠــﺐ ﻫــﺪﻳــﺖ ﻓــﻨــﻮن اﻟــﻌــﻠــﻢ واﻷدب‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ وﻣﺴـﺘﺒﴩا أن ﻳﻜﻮن أﺣﺪ ﺿﺒﺎط اﻟﴩﻃﺔ اﻤﺨﻠﺼﻦ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﻬﻲ دراﺳﺘﻪ ‪.‬‬ ‫ﻛـﱪ اﻷوﻻد و ُﻛﱪت آﻣﺎﻟﻬﻢ وأﺣﻼﻣﻬﻢ ﻣﻌﻬـﻢ واﻷبُ ﻳﺰداد ﺣﴪ ًة ﻋﲆ أوﻻده‬ ‫أﻣـﺎ أوﺳـﻄﻬﻢ ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﺤﻠـﻢ أن ﺗﺼﺒﺢ ﻃﺒﻴﺒﺔ وﺗﺪاوي وﺗﺴـﻌﻒ ﻛﻞ ﻣﻦ وﻻ ﻳﻌﺮف ﻛﻴﻒ اﻟﺴﺒﻴﻞ ﻟﺘﻔﺎدي اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻘﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬه اﻵﻣﺎل واﻷﺣﻼم ‪.‬‬ ‫ﻣﻴﻮل أدﺑﻴّﺔ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج ﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻣـﻦ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ أﻣـﺎ اﻷﺧﻮان اﻷﺧـﺮان ذوا‬ ‫وﻫﻨـﺎ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ اﻷب وﺳـﻴﻠﺔ ﻟﺬﻟﻚ إﻻ أن ﻛﺘﺐ ﻟﻬﻢ رﺳـﺎﻟﺔ ﻗـﺎل ﻓﻴﻬﺎ أوﻻدي‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺄﺣﺪﻫﻤﺎ ﻛﺎن ﻳﻜﺘﺐ ﺷـﻌﺮا ً ﺟﻤﻴﻼً وﻳﻌﻠـﻖ ﻋﲆ ﺣﺎﺋﻂ ﻏﺮﻓﺘﻪ أﺑﻴﺎﺗﺎ ﻣﻦ أﺟﻤﻠﻬﺎ اﻷﻋﺰاء ﻓﻠـﺬات ﻛﺒﺪي ﻟﻢ أﺗﻤﻦ ﻳﻮﻣﺎ أن أﺻﻞ إﱃ اﻟﻴﻮم اﻟﺬي أﻗﺘﻞ ﻓﻴﻪ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻜﻢ‬ ‫ﻛﺘﺐ ﰲ إﺣﺪاﻫﺎ ‪.‬‬ ‫وأﺣﻼﻣﻜﻢ وﻛﻨﺖ أﻗﻮل داﺋﻤﺎ ً أﻧﺎ اﺑﻦ ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ وﻻﺑﺪ أن ﻳﻀﻤﻨﻲ إﻟﻴﻪ ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬ﻧﺤﻦ‬ ‫أﻧـﺎس ﻻ ﻳﺤﻖ ﻟﻨﺎ أن ﻧﺤﻠﻢ ﻷﻧﻨﺎ »ﺑﺪون« ﻓﻘﻂ ﻷﻧﻨﺎ ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﺠﻼت‬ ‫ﺳﻠﻤﺖ ﻳﺎﻣﻮﻃﻦ اﻷﻣﺠـــــــــــﺎد واﻟﻜﺮم‬ ‫ﻳﺎﻣﻮﻃﻨﻲ ﻳﺎرﻓﻴـــﻊ اﻟــﻘــﺪر واﻟﻘﻴﻢ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻠﻤﺖ ﺣﺎم ﻟﻬﺬا اﻟﺪﻳﻦ ﻳﺎوﻃﻨـــــــــــــﺎ‬ ‫ﺳــﻤــﺎ ﺑــﻪ اﻤــﺠــﺪ ﺣــﺘــﻰ ﺣـــ ّﻞ ﰲ اﻟﻘﻤﻢ‬

‫ﻋﺒﺪ اﷲ ﻣﻄﻠﻖ اﻟﻌﻨﺰي‬


‫ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‪:‬‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻧﻨﺴﻰ ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫وﻗﻔﺎﺗﻪ إﻟﻰ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬واس‬ ‫ﻫﻨﺄ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻜﻠﻒ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‪ ،‬اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻤﺒﺎﻳﻌﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬إﻧﻪ »ﻻ‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺴـﻌﻨﻲ إﻻ أن أﺗﻮﻗﻒ ﺑﺈﻋﺠﺎب أﻣﺎم اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺳﻮاء ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫أو ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻻﺳﺘﻘﺮار اﻟﺪاﺧﲇ وﺗﺮﺳﻴﺦ ﺑﺬور اﻻﻋﺘﺪال واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ‬ ‫وﻣﺤﺎرﺑﺔ اﻟﺘﻄﺮف اﻟﺬي ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻊ ﺳﻤﺎﺣﺔ اﻹﺳﻼم ورﺣﺎﺑﺘﻪ«‪.‬‬

‫ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‬

‫وأﺷـﺎد ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺠﻬﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﰲ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﺎزاﻟﺖ ﰲ اﺣﺘﻀﺎن وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺮب واﻤﺴﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »إﻧﻨﺎ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﻨﴗ ﻟﻘﻴﺎدة اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻗﻔﺎﺗﻬﺎ اﻷﺧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺪﻳﺪة إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻨﺎ ﰲ ﻣﺤﻄﺎت ﺷـﺪﻳﺪة اﻟﺼﻌﻮﺑـﺔ ﻣﺮ ﺑﻬﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ‬ ‫اﺣﺘﻀﺎﻧﻬﺎ اﻵﻻف ﻣﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻳﻨﻌﻤﻮن ﺑﺨﺮﻫﺎ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ ورﻋﺎﻳﺔ ﻗﻴﺎدﺗﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﰲ ﺧﺘﺎم ﺗﴫﻳﺤﻪ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﺮ اﻤﺪﻳﺪ وﺑﺪوام اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻤﻨﻴﺎﺗﻪ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﺑﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻻﺳﺘﻘﺮار واﻟﺨﺮ واﻟﻨﻤﺎء‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺛﻤﻦ ﻣﻔﺘﻲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ رﺷـﻴﺪ ﻗﺒﺎﻧﻲ‪،‬‬

‫ﺟﻬﻮد ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻹﺳـﻼم واﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻣـﱪزا ﻣﺎ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ ﻣـﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ واﻋﺘﺪال ووﺳـﻄﻴﺔ واﺗﺰان وﺣﻜﻤﺔ‬ ‫ﱟ‬ ‫وﺗﺒـﻦ ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻧﻈﺮ ﰲ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻼت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪﻓـﺎع ﻋﻦ اﻟﺴـﻼم وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن وﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻹرﻫـﺎب واﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‬ ‫واﻟﻔﺴـﺎد وﻓﻘﺎ ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺣﻜﻴﻤﺔ ﺗﻘﻮم ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺎﻤﻲ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﺪور اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺪاﻋﻢ‬ ‫ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻷﻣﺔ وﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻﺳﺘﻘﺮار ﻋﲆ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وﰲ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ واﻟﺘﻔﺎﻫـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻷوﺿﺎع اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺎت وﺧﺎﺻﺔ ﰲ إﻃﺎر ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻌﺪو اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دول »اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« ﺗﺪﻳﻦ‬ ‫ﺗﻔﺠﻴﺮ ﻣﻘﺪﻳﺸﻮ‪ ..‬واﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﻧﺄﺳﻒ ﻻﺳﺘﻤﺮار اﻟﻌﻨﻒ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أداﻧـﺖ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟـﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺣـﺎدث اﻟﺘﻔﺠـﺮ اﻹرﻫﺎﺑﻲ‬ ‫اﻟﺬي وﻗﻊ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻘﺪﻳﺸﻮ‪ ،‬واﺳﺘﻬﺪف ﻣﻮﻛﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺼﻮﻣـﺎﱄ‪ ،‬وأدى إﱃ ﻣﻘﺘـﻞ وﺟﺮح‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﻓﻘﻦ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺑﻦ راﺷـﺪ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺎن ﺻﺪر أﻣـﺲ‪ ،‬اﻟﺤﺎدث ﺑﺄﻧﻪ ﻋﻤﻞ إﺟﺮاﻣﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺟﺒـﺎن ﻳﺘﻨـﺎﰱ ﻣـﻊ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻘﻴـﻢ واﻤﺒـﺎدئ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑـﺎ ً ﻋﻦ إداﻧﺔ‬ ‫دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون واﺳـﺘﻨﻜﺎرﻫﺎ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬

‫ﻟﻬﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻹرﻫﺎﺑﻲ اﻤﺸﻦ‪.‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﻦ أﺳﻔﻪ ﻻﺳﺘﻤﺮار أﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻮﻣﺎل اﻟﺘﻲ أوﺻﻠﺖ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﺸـﻘﻴﻖ إﱃ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺧﻄﺮة‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ً ﺗﻌﺎزﻳـﻪ ﻟﺬوي اﻟﻘﺘﲆ‬ ‫واﻟﺠﺮﺣﻰ واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﺸﻌﺐ اﻟﺼﻮﻣﺎﱄ‬ ‫وﺗﻤﻨﻴﺎﺗـﻪ ﻟﻠﺠﺮﺣـﻰ ﺑﺎﻟﺸـﻔﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﺟﻞ‪.‬‬ ‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻢ ِﺗﻌﺶ اﻧﻐﻼﻗ ًﺎ‬ ‫أو ﺗﻘﻮﻗﻌﺎً‪ ..‬وﻣﺘﻐﻴﺮات اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺗﻜﺎﺗﻔ ًﺎ ﺧﻠﻴﺠﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫رﻓﺾ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﻮﻟـﺔ إن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻴﺶ اﻧﻐﻼﻗﺎ ً وﺗﻘﻮﻗﻌﺎً‪ ،‬ﺛﻢ ﺑـﺪأت ﰲ اﻻﻧﻔﺘﺎح‪ ،‬وﻗﺎل‪،‬‬ ‫ﺣـﻮار ﻟـ »اﻟﴩق« ﰲ اﻟﺬﻛـﺮى اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻟﺒﻴﻌﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬إﻧﻪ »ﻟﻴﺲ ﻫﻨـﺎك اﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻫﺰات اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫* ﻣﺮت اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻌﺪة ﻫـﺰات‪ ،‬ﻣﻊ ذﻟﻚ ﻧﺮى ﺣﺮص‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻋﲆ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺘـﻮازن واﻟﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﺤﻠﻞ ﻫﺬا؟‬ ‫ اﻟﺴـﻼم واﻻﺳﺘﻘﺮار ﻫﻤﺎ أﺳـﺎس ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻹﻧﺴﺎن ﰲ ﻛﻞ‬‫ﻣﻜﺎن‪ ،‬وﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻳﺮى وﻳﺆﻣﻦ ﺑﺄن اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱄ‬ ‫ﺧ َﻠﻒ اﻹﻧﺴـﺎن ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻷرض ﻟﻴﻌﻤﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻠـﻦ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫إﻋﻤﺎر ﰲ ﻇﻞ اﻟﴫاﻋﺎت واﻟﺤﺮوب‪ ،‬وأﻗﻮل إن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫ﻗـﻮيّ ﺑﺈﻳﻤﺎﻧﻪ ﺑﺎﻟﻠﻪ وﺛﻘﺘﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﻳﻘﻒ‬ ‫ﺧﻠﻔـﻪ وﻳﺴـﺎﻧﺪه ﰲ ﺧﻄﻮاﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ﻳﺄﺧﺬﻫﺎ ﻟﺒﺴـﻂ اﻟﺴـﻼم‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻳﺮﻛﺰ‬ ‫داﺋﻤﺎ ً ﰲ ﻧﻈﺮﺗـﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﻋﲆ اﻟﻮﻗﻮف ﻣﻊ اﻟﺤﻖ واﻟﻌﺪل‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻼم اﻟﺬي ﻳﻜﻔﻞ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻟﻺﻧﺴﺎن أﻳﺎ ً ﻛﺎن ﻣﻮﻗﻌﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬه اﻷرض‪.‬‬ ‫أﻣﻦ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫* ﻛﻴﻒ ﻳﻨﻈﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻷﻣﻦ اﻟﺨﻠﻴﺞ؟‬ ‫ ﻧﻈـﺮة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ ﻟﻬﺬه اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻟﻴﺴـﺖ وﻟﻴﺪة‬‫اﻟﻈﺮوف‪ ،‬ﻫﻲ ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ ﻋﻬﺪ اﻤﻠﻚ‬ ‫اﻤﺆﺳـﺲ ﺗﻐﻤﺪه اﻟﻠﻪ ﺑﻮاﺳـﻊ رﺣﻤﺘﻪ وﻣَـ ْﻦ أﺗﻰ ﻣﻦ ﺑﻌﺪه ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋـﻪ ﻣﻤﻦ ﺗﻮﻟـﻮا ﻗﻴﺎدة ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺳـﺎر ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﻬﺞ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ إﻳﻤﺎﻧـﺎ ً ﻣﻨﻪ ﺑﺄن أﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺟﺰء ﻻ ﻳﺘﺠﺰأ ﻣﻦ أﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأن أﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﻤﻌﺰل ﻋﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬واﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أﻫﻢ ﻣﺼﺎدر‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬واﻤﺘﻐـﺮات ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺘﻄﻠـﺐ اﻟﺘﻜﺎﺗﻒ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﺿـﺪ ﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺧﺮ وأﻣﻦ ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫اﺳﺘﺸﻌﺮ اﻤﻠﻚ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬أن ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ‪ -‬وﰲ ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ ﺗﺘﻄﻠـﺐ ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ أﻋﻠﻦ ﰲ اﻟﻘﻤﺔ‬‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘِ ـﺪَت ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎم ﻗﺒﻞ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺒﺎدرﺗﻪ ﻟﻼﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻌـﺎون إﱃ اﻻﺗﺤﺎد ﻗﻴﺎﻣﺎ ً‬

‫اﻧﻐﻼق أﺳﺎﺳـﺎً«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﻤﻠﻜـﺔ أﻏﻠﺐ ﺟﻨﺴـﻴﺎت اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﻌﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ »ﻗﻮيّ ﺑﺈﻳﻤﺎﻧﻪ ﺑﺎﻟﻠﻪ وﺛﻘﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﻳﻘﻒ ﺧﻠﻔﻪ وﻳﺴﺎﻧﺪه ﰲ ﺧﻄﻮاﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻳﺄﺧﺬﻫﺎ ﻟﺒﺴﻂ‬ ‫اﻟﺴـﻼم واﻻﺳـﺘﻘﺮار ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﻧﻈﺮة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻷﻣﻦ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ وﻟﻴﺪة اﻟﻈﺮوف‪ ،‬وإﱃ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬

‫ﻗﻮي ﺑﺜﻘﺘﻪ ﻓﻲ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﻈﻴﻢ‬ ‫إﻳﻤﺎن اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼم ﻣﻨﺤﻬﺎ زﺧﻤﴼ ﻋﺎﻟﻤﻴﴼ‬ ‫ﺧﻄﻂ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻰ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﻄﻼب اﻟﻤﺒﺘﻌﺜﻴﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻓﻜﺮة اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻤﻜﺎﺳـﺐ اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ دول اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وﺳـﻌﻴﺎ ً إﱃ ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻤﺸـﱰك ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ ﻛﻴﺎﻧﺎت ﻫﺬه اﻟﺪول وﺳـﻴﺎدﺗﻬﺎ وﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺂزر ﻤﺠﺎﺑﻬـﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ واﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﻬﻢ ﰲ زﻳﺎدة اﻷﻣﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬وﻳﻬﻴﺊ اﻤﻨﺎخ اﻤﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺤﻘﻖ ﻟﺸﻌﻮﺑﻬﺎ اﻟﺘﻄﻮر واﻟﻨﻤﺎء‪.‬‬ ‫ﻻ اﻧﻐﻼق وﻻ ﺗﻘﻮﻗﻊ‬ ‫* اﻻﻧﻔﺘـﺎح ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻴﺰة ﻣـﻦ ﻣﻴﺰات ﻋﻬﺪ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻫـﻲ ﻧﻈﺮﺗﻜﻢ؟ وﻛﻴﻒ ﺗﻘﻴﱢﻤـﻮن اﻻﺑﺘﻌﺎث‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ؟‬ ‫ـ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك اﻧﻔﺘﺎح ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك اﻧﻐﻼق‬ ‫أﺳﺎﺳـﺎً‪ ،‬اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ ﻣﺤﻂ أﻧﻈﺎر اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﻔﻴﻬﺎ ﻗﺒﻠﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام واﻷﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻠﻢ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ أﻏﻠﺐ ﺟﻨﺴﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻟﻠﻌﻤﻞ واﻟﻌﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻫﺬا ﻳﺆﻛـﺪ أﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﻌﺶ اﻧﻐﻼﻗﺎ ً‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫وﺗﻘﻮﻗﻌـﺎً‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﻴﻮم ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻗﺮﻳـﺔ ﻛﻮﻧﻴﺔ ﺻﻐﺮة‬ ‫ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫـﻮ أﺻﻐﺮ ﻣﻦ ذﻟـﻚ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺘﻘﺪم ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل‪ ،‬اﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻨﻘﻠـﻚ وﰲ ﻟﺤﻈﺎت‬ ‫ﻟﺘﻜـﻮن ﰲ ﻗﻠﺐ اﻟﺤﺪث‪ ،‬وﻟﻬﺬه اﻤﺘﻐـﺮات ﻛﺎن ﻻﺑﺪ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ وﰲ إﻃـﺎر ﺗﻄﻮر ﻃﺒﻴﻌﻲ ‪ -‬أن ﻳﻠﺤﻆ ﻫﺬا اﻟﺘﻐﺮ واﻻﻧﻄﻼق‬‫ﻟﻴـﺲ ﰲ اﻤﺤﻴـﻂ أو ﰲ اﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻮاﺳﻊ ﰲ ﻇﻞ ﺗﻤﺴـﻜﻨﺎ ﺑﺜﻮاﺑﺘﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ وﻗﻴﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﺳـﺆاﻟﻚ ﻋﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻻﺑﺘﻌﺎث ﻓﺄﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬وﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﻘﺼﺮة اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫اﻓﺘُﺘِﺤَ ـﺖ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋـﴩات اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻷﻋﺪاد اﻤﺘﺰاﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﻄﻼب‪ ،‬وﻣﻊ ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺤﺎﺟﻪ ﻣﺎﺳـﺔ ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻓـﺮص اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﻷﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻟﻴﻌﻄﻲ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻔﺮص ﻷﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻤﺘﻄﻮرة ﰲ ﻋﺪ ٍد ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪان‪ ،‬ﻫﺬه اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ ﺧﻄـﻂ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻴﻌـﻮد اﻤﺒﺘﻌﺜﻮن إﱃ وﻃﻨﻬﻢ‬

‫رﺋﻴﺲ وزراء اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪:‬‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪؤوب‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ »اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ«‬

‫ﻣﺆﻫﻠﻦ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻮار اﻷدﻳﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‬ ‫* ﻣـﺎ ﻫـﻲ رؤﻳﺘﻜـﻢ ﰲ ﻣﺒـﺎدرة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴﻼم ﻋﱪ ﺣﻮار اﻷدﻳﺎن؟‬ ‫ ﻫﺬه رﺳﺎﻟﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﰲ ﻃﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺴﻼم‪ ،‬وﻫﻮ ﻫﺪف ﺳﺎ ٍم‬‫ﻤﻘﺎم ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣـﻦ رﻏﺒﺘﻪ ﰲ رؤﻳﺔ‬ ‫ﺷـﻌﻮب اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﻌﻴﺶ ﰲ ﺳﻼم ووﺋﺎم وﰲ ﻇﻞ ﺗﻼﻗﺢ وﺗﻌﺎون‬ ‫ﺑـﻦ ﺣﻀﺎرات وﺛﻘﺎﻓـﺎت اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وأؤﻛﺪ ﻟـﻚ أن إﻳﻤﺎن ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﻌﻤﻴﻖ ﺑﻬﺬه اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ ﻫﻮ ﻣـﺎ ﺣﻘﻖ ﻟﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﺰﺧﻢ‬ ‫واﻟﺪﻋﻢ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻣﻦ ﻛﻞ اﻟﺪول واﻤﻨﻈﻤﺎت‪.‬‬ ‫ﻗﻮة اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫* ﺗﻤﺘﱠﻊ اﻗﺘﺼﺎدﻧﺎ ﺑﻘﻮ ٍة ﻛﺒﺮة ﰲ ﻋﻬﺪ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﺪﻟﻴـﻞ ﺧﺮوﺟـﻪ ﻣـﻦ اﻷزﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻋﺼﻔﺖ‬ ‫ﺑﺎﻗﺘﺼﺎدات اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺗﻘﻴﻴﻤﻜﻢ؟‬

‫ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺣﺒﺎﻫﺎ اﻟﻠﻪ ﻧﻌﻤﺎ ً ﻛﺜﺮة وﻗﻴـﺎد ًة ﺣﻜﻴﻤﺔ ﺗﻌﻤﻞ‬‫ﻟﺨـﺮ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬـﺎ واﻟﻌﺎﻟـﻢ أﺟﻤـﻊ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻣﻘـﺪرات وﻣﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﺘـﻮازن ﻣﻊ ﺧﻄـﻂ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻤﻮﺣـﺔ ﻟﻠﺮﻗﻲ ﺑﺤﻴﺎة‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﻤﻠﺖ اﻟﺪوﻟﺔ ﻋﲆ ﺗﻨﻮع‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺼـﺎدر اﻟﺪﺧﻞ وﻋﺪم اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋـﲆ اﻟﺒﱰول ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫إﱃ اﻟﺤﻜﻤـﺔ ﰲ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺴـﺨﺮ ﻣﺼﺎدر اﻟﺪﺧـﻞ ﻟﺰﻳﺎدة ﻣﺘﺎﻧﺔ‬ ‫وﻣﻨﻌﺔ اﻟﻘﻮة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﻣﺎ أدل ﻋﲆ ذﻟﻚ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﻤﻜﺎﻧﺘﻬـﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﺪ إﺣﺪى اﻟﺪول ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﻌﴩﻳﻦ ذات اﻤﻜﺎﻧﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺠﺪ أن اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫واﻟﻬﻴﺌـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﺗﺴـﺠﻞ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬ ‫دورﻫﺎ اﻤﺤﻮري ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ وﺳـﻌﻴﻬﺎ إﱃ ﺳﺪ اﻟﻔﺠﻮة‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺪول اﻟﻐﻨﻴﺔ واﻟﻔﻘﺮة ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺎول ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺠﻨﻴﺐ اﻟـﺪول اﻷﻗﻞ ﻧﻤﻮا ً ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﺒـﺎء اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬أﺿﻒ إﱃ ذﻟﻚ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‬ ‫ﰲ أﻫﻢ اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻔﻴﺮ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﻟـ |‪ :‬اﺣﺘﺠﺎز ﺳﻌﻮدي ﻛﺎن ﻗﺮﻳﺒ ًﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ ﺗﻔﺠﻴﺮ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ‪ ..‬وﻻ ﺻﺤﺔ ﻟﺘﻮرط أرﺑﻌﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻴﻦ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬أن دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﻮاﺟﻪ ﻣﺨﺎﻃﺮ‬ ‫وﺗﻬﺪﻳﺪات ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻷﻣﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨـﻮاب وﻋﻠﻤـﺎء اﻟﺪﻳﻦ ورﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل واﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﻔﻜﺮ وﺟﻤﻮﻋـﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫إن ﰲ ﻧﻘـﻞ اﻟﺘﻌـﺎون إﱃ اﻻﺗﺤﺎد ﺑﺘﻔﻌﻴـﻞ ﻣﺒﺎدرة ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﻤﻨﺠـﺰات اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ودرءا ً ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﻣﺨﺮﺟﺎ ً اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎ ً ﻻﺗﻘﺎء أي‬ ‫اﺿﻄـﺮاب ﰲ أﻣﻨﻬﺎ واﺳـﺘﻘﺮارﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻟﺬا ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺸـﻜﻞ دؤوب ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وﺟﻌﻠﻪ واﻗﻌﺎ ً ﻟﻀﻤﺎن ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻷﺟﻴﺎل اﻤﻘﺒﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ أﻧـﻪ »إذا ﻛﺎن اﻻﺗﺤـﺎد ﺑـﻦ اﻟـﺪول اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﻬﺎ ﻗﻮاﺳـﻢ ﻣﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ أﺻﺒﺢ ﻧﻬﺠـﺎ ً ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻓﻜﻴﻒ ﺑﺪول ذات ﻗﻮاﺳﻢ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺎ ً وﺟﻐﺮاﻓﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﻣﺼﺎﻟـﺢ ﻣﺘﺸـﺎﺑﻜﺔ وﺗﻤﺎﺛـﻞ ﰲ اﻷﻧﺴـﺠﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ أواﴏ ﻣﺤﺒﺔ ﻛﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻷﻣـﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤـﺎ ﺑﺜﺘﻪ‬ ‫وﻛﺎﻟـﺔ أﻧﺒـﺎء اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬أن اﻤﱰﺑﺼﻦ ﻣـﻦ أﻋﺪاء اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﺳـﻮا ًء ﻛﺎﻧﻮا داﺧﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ ﻟﻦ ﻳﻨﺠﺤﻮا ﰲ‬ ‫ﻣﺒﺘﻐﺎﻫﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺑﻼده ﺳﺘﺘﺼﺪى ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳُﺤﺎك‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺆاﻣﺮات‪.‬‬

‫ﻫﺎﻧﻲ ﻣﺆﻣﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻛﺪ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﻫﺎﻧـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺆﻣﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﺪم ﺻﺤﺔ ﻣﺎ ورد ﻋﲆ ﻟﺴﺎن ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻣﺪﻳﻨﺔ أروﺷﺎ اﻟﺘﻨﺰاﻧﻴﺔ ﻣﺎﻏﻴﺴﺎ‬ ‫ﻣﻮﻟﻮﻧﻐﻮ‪ ،‬ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ أﻣﺲ ﻋﻦ ﺗﻮرط أرﺑﻌﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻔﺠـﺮ اﻟﺬي اﺳـﺘﻬﺪف ﻛﻨﻴﺴـﺔ ﰲ أروﺷـﺎ وأﺳـﻔﺮ ﻋـﻦ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻦ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﺆﻣﻨﺔ ﻟـ»اﻟـﴩق« أن اﻤﺘﻮرﻃﻦ ﻫﻤﺎ‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎن ﻣﺴﻴﺤﻴﺎن ﻣﻦ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ ﺻﺤﺔ ﻟﺘﻮرط أرﺑﻌﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻔﺠﺮ‪ ،‬وﻟﻔﺖ إﱃ اﺣﺘﺠﺎز ﺳﻌﻮدي ﻛﺎن ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺿﺪه أي ﺷـﺒﻬﺎت‪ ،‬أﻣﺎ اﻤﺘﻬﻤﻮن اﻵﺧﺮون ﻓﻠﻴﺴـﻮا‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﺑﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻦ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻣﺆﻣﻨـﺔ إﱃ اﺗﺼﺎﻟـﻪ ﺑﻤﺪﻳـﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﰲ ﺗﻨﺰاﻧﻴـﺎ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع اﻤﺤﺘﺠﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﻧﻘﻞ ﻋﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣـﻦ أﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻪ أي‬

‫ﻛﻨﻴﺴﺔ أروﺷﺎ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺷﺒﻬﺎت ﺿﺪه ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬وأن إﺟﺮاءات اﻟﺤﺠﺰ اﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ وأﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ اﻹﻓﺮاج‬ ‫ﻋﻨﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ .‬وأﻓﺎد اﻟﺴﻔﺮ ﺑﺄن اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ذﻫﺐ إﱃ أروﺷﺎ‬ ‫ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻣﺤﺎ ٍم ﺧﺎص ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ وإﺧﺮاج اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺬي ّ‬ ‫ﻓﻀﻞ‬ ‫ﺣﺠﺐ اﺳـﻤﻪ‪ ،‬وإن ﻛﺸـﻒ أﻧﻪ ﻗﺎم ﺑﺰﻳﺎرة ودﻳﺔ ﻟﻠﺴـﻔﺎرة ﻓﻮر وﺻﻮﻟﻪ إﱃ‬ ‫ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﺑﻐﺮض اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺴﻔﺮ أﻧﻪ ﻻ وﺟﻮد ﻷي إﺻﺎﺑﺎت ﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻔﺠﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻻ وﺟﻮد ﻷﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ ﻷن ﻣﺠﻴﺌﻬﻢ ﻣﻘﺮون ﺑﻌﻄﻠﺔ اﻟﺼﻴﻒ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻟﻪ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﺰاﻧﻲ ﺟﺎﻛﺎﻳﺎ ﻛﻴﻜﻮﻳﺘﻲ وﺻـﻒ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫ﺗﻔﺠـﺮ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺔ ﺑـ»ﻋﻤﻞ إرﻫﺎﺑـﻲ ﺑﺤﺖ« ﻧﻔﺬه ﺷـﺨﺺ أو ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﺪاء اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻣﻨﺪدا ً ﺑﺎﻟﺘﻔﺠﺮ اﻟﺬي اﺳـﺘﻬﺪف ﻗﺪاﺳـﺎ ً ﰲ أروﺷﺎ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ‬ ‫ﺳﻘﻮط ﻗﺘﻴﻠﻦ وإﺻﺎﺑﺔ ﺛﻼﺛﻦ ﺷﺨﺼﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﺑﺠﺮوح‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﺗﻮﺟﱢ ﻪ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺘﻨﺰاﻧﻴﺔ اﺗﻬﺎﻣﺎ ً ﻷي ﻃﺮف ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫ﻛﺎن ﺣﺎدا ً ﰲ اﻷﺷﻬﺮ اﻷﺧﺮة ﺑﻦ ﻣﺴﻠﻤﻲ وﻣﺴﻴﺤﻴﻲ ﺗﻨﺰاﻧﻴﺎ‪.‬‬


‫وزﻳﺮ ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎس ﻟــ |‪:‬‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻤﻮل اﻛﺒﺮ‬ ‫ﻟﻠﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ واﻋﻤﺎر‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﻋﻤﻰ اﻟﻮان‬ ‫اﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫اﺳﺮاﺋﻴﻠﻲ‬ ‫) ‪ ١‬ﻣﻦ ‪( ٢‬‬

‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫ﺷﺎﺣﻨﺔ ﺗﺤﻤﻞ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻄﺒﻴﺔ إﱃ ﻏﺰة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ ﺑﺎﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ ﻏـﺰة‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻳﺮﻫـﺎ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤـﺎس اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻔﻴـﺪ اﻤﺨﻠﻼﺗﻲ إن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻤﻮل اﻷﻛﱪ ﻟﻠﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎﱄ اﻟﺼﺤـﺔ واﻹﻋﻤـﺎر‪ .‬وأوﺿﺢ اﻤﺨﻠﻼﺗـﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«ﻋﻘﺐ وﺻﻮل اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻋﺪات‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﻛﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻏﺰة أن‬ ‫اﻷدوﻳﺔ واﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻐﻄﻲ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﺎﺋﺔ ﺑﺎﻤﺎﺋﺔ‬

‫‪20‬‬

‫ﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﺑﻐﺰة‪ .‬وﺗﻘﺪم اﻤﺨﻠﻼﺗﻲ ﺑﻮاﻓﺮ اﻟﺸﻜﺮ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ وﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ووزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ وﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺟﺰء ﺑﺴﻴﻂ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻠﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺼﺤﺔ‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﺼﺤﻲ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﻬﻮض‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺒﻪ اﻤﺨﻠﻼﺗﻲ ﺑﺄن اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻤﻮل اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻷﻛﱪ ﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫إﻋـﺎدة إﻋﻤﺎر ﻣـﺎ دﻣﺮﺗﻪ إﴎاﺋﻴﻞ ﺧﻼل ﻋﺪواﻧﻬـﺎ ﻋﲆ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬وأوﺷـﻚ ﻣﴩوﻋﺎن ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻹﺳﻜﺎن ﰲ ﺟﻨﻮب ﻗﻄﺎع‬ ‫ﻏﺰة اﻤﻤﻮﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﻨﺎء«‪.‬‬

‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﴍﻋـﺖ ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪات ﻃﺒﻴـﺔ‬ ‫وإﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وﺻﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﺳـﺒﻊ دﻓﻌﺎت إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫وﺻﻮل اﻟﺪﻓﻌـﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً ﻻﻛﺘﻤﺎل اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻤﻘﺪرة‬ ‫ﺑﻤﺎﺋﺔ وأرﺑﻌﻦ ﻃﻨﺎ ً ﻣﻦ اﻷدوﻳﺔ واﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻋﴩة‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﺳﻌﻮدي‪ .‬وﻛﺸـﻒ اﻤﺨﻠﻼﺗﻲ اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ إﺟﺮاء وزارﺗﻪ‬ ‫ﺗﻌﺎوﻧﺎ ً ﻣﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﻹﻋﺎدة ﺗﺸـﻐﻴﻞ وﺗﺄﻫﻴﻞ ﻣﺮﻛﺰ«اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ« ﰲ ﻣﺠﻤﻊ اﻟﺸـﻔﺎء اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫ﺑﻐﺰة ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ أورام اﻟﺴـﻠﻄﺎن ﺑﺎﻷﺷـﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً ﺗﺸﻐﻴﻠﻪ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﺄن اﻤﺮﻛﺰ ﺳـﻴﻨﻬﻲ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻤﺮﴇ ﺑﺎﻟﻌﻼج ﺑﺎﻟﺨﺎرج ﰲ ﺳﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻫﻰ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻗﺒﻞ ﺧﻤﺴـﺔ وﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗـﺎل أﺣﺪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻣﻨﺎﺣﻴﻢ‬ ‫ﺑﻴﻐﻦ‪ :‬أﻻ ﺗﺨﺸﻮن ﻋﲆ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻜﻢ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﻓﱰة ﻛﻨﺘﻢ‬ ‫ﺗﻘﻮﻟـﻮن إن اﻟﺨﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﻟﻮﺟﻮد اﻟﻘﻮات اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻫﻮ ﻣﺜﻠﺚ ﺧﻠـﺪة ﻗﺮب ﺑﺮوت وﺑﻌﺪﻫﺎ ﻗﻠﺘﻢ‬ ‫إن اﻟﺨـﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﻫـﻮ ﻧﻬﺮ اﻷوﱄ ﻗـﺮب ﺻﻴﺪا واﻵن‬ ‫ﺗﻘﻮﻟﻮن إن اﻟﺨﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﻟﻠﻘﻮات اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻫﻮ ﻧﻬﺮ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﰲ ﺟﻨﻮب ﻟﺒﻨﺎن‪ .‬أﺟﺎﺑﻪ ﺑﻴﻐﻦ وﻫﻮ ﻳﻀﺤﻚ‪:‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﺛﻤـﺔ ﺧﻄـﻮط ﺣﻤـﺮ ﺟﻐﺮاﻓﻴـﺔ ﻣـﻊ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﺑﻞ ﺛﻤﺔ ﺧﻄﻮط ﺣﻤﺮاء ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻓﻘﺪ دﺧﻠﺖ ﻗﻮات ﺣﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ ﻋﺎم ‪1976‬‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن وﴐﺑـﺖ اﻟﺜـﻮرة اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﺣﻠﻴﻔﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ ﺗﺤـﺖ ﺷـﻌﺎر ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴﻴﺤﻴﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن ﻗﺎدة اﻷﺣﺰاب ﰲ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ وﺑﻌـﺾ ﻓﺼﺎﺋـﻞ اﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻛﻠﻬـﻢ ﻣـﻦ اﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ وﻛﺎن اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺬي‬ ‫دﺧﻞ ﺟﻴـﺶ اﻷﺳـﺪ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘـﻪ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺎ ً ﺑﺈﴎاﺋﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻌـﺮف اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬اﻟﻴـﻮم ﻓﺈن أﻣﺮﻳـﻜﺎ وإﴎﺋﻴﻞ‬ ‫ﻳﺤـﺪدان اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﻤـﺮاء ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺠﻴﺔ اﻤﺼﺎﻟﺢ‪ .‬ﻓﺎﻟﻜﻴﻤﺎوي ﻏـﺮ ﻣﻘﺒﻮل وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺳﻴﺤﺎﺳـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﺳﺪ اﻟﺬي اﺳـﺘﺨﺪﻣﻪ وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﻓﺈن اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﺧﻂ أﺣﻤﺮ‪.‬‬ ‫وﻣـﺎ إن ﺗﺄﻛـﺪ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻜﻴﻤـﺎوي ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ دول‬ ‫ﻛﱪى ﻣﺜﻞ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ وﻓﺮﻧﺴـﺎ ودول ﺣﻠﻴﻔﺔ ﻷﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﻣﺜـﻞ إﴎاﺋﻴﻞ ﻓـﺈن أوﺑﺎﻣﺎ ﻳﻠﺘﻒ ﻣـﻦ ﺟﺪﻳﺪ وﻳﻘﻮل‬ ‫‪ :‬إن اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻜﻴﻤـﺎوي ﺧـﻂ أﺣﻤـﺮ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﺑﺮﻣﺘﻪ‪ .‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺤﴩ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻮﻧﻐـﺮس وﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻴﻮخ ﻳﻘـﻮل‪ :‬ﻧﻌﻢ إن‬ ‫اﻟﻜﻴﻤـﺎوي اﺳـﺘﺨﺪم وﻟﻜـﻦ ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﻌـﺮف ﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪﻣﻪ وﻛﻴﻒ وأﻳﻦ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ‪ ..‬ﺛـﻢ ﻳﻀﻴﻒ ‪ :‬إذا‬ ‫ﻛﻨـﺖ ﺗﺮﻳﺪ اﻟﻐﻮص ﻋﻠﻴﻚ أن ﺗﻨﺘﻈﺮ أوﻻ‪ .‬أﻣﺎ إذا ﻛﻨﺖ‬ ‫ﻻ ﺗﺮﻳـﺪ اﻟﻐﻮص ﻓﻌﻠﻴﻚ أﻻ ﺗﻨﺘﻈـﺮ وﻣﻦ اﻷﻓﻀﻞ أن‬ ‫ﺗﺼﻤﺖ ‪.‬‬ ‫اﻟﺒﻘﻴﺔ ﺗﺘﺒﻊ‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﻮات ﺣﺰب اﷲ ﺗﺬﺑﺢ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻛﻴﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٢٠‬ﺳﻮرﻳ ًﺎ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ أﻃﻔﺎل وﻧﺴﺎء ﻓﻲ رﻳﻒ اﻟﻘﺼﻴﺮ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺬﻳﺎﺑﻴﺔ ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸﻖ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﺗﺪور اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼﺮ‬ ‫ﰲ رﻳـﻒ ﺣﻤﺺ ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ وﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳـﺪ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﺟﺒﻬﺔ ﺣﻤﺺ ‪-‬ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﻛﺎن‪ -‬ﺻﻬﻴﺐ اﻟﻌﲇ‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق« إن ﻗـﻮات ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ارﺗﻜﺒﺖ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣـﺲ اﻟﺒﺎﻛﺮ ﻣﺠﺰرة ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻣﺰرﻋﺔ »ﺑﺎﻳﺎزﻳﺪ« اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﻗﺮﻳـﺔ »دﺣﺮﻳﺞ« ﻗﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼﺮ ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺺ‪،‬‬ ‫وراح ﺿﺤﻴﺘﻬـﺎ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ ﺷـﻬﻴﺪا ً ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻨﺎزﺣﻦ ﻣﻦ ﻗـﺮى ﻣﺤﻴﻄﺔ ﺑﺎﻟﻘﺼﺮ‪،‬‬ ‫وﻗﻀﻮا ذﺑﺤﺎ ً ﺑﺎﻟﺴـﻜﺎﻛﻦ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺠﺜﺚ ﻣﻠﻘﺎة ﺟﺎﻧﺐ‬

‫اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﺟﺒﻬﺔ ﺣﻤﺺ ﻟـ |‪:‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻄﻬﻴﺮ ﺗﻤﻬﻴﺪﴽ ﻗﺎﻣﺔ اﻟﺪوﻳﻠﺔ اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺰرﻋﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻋﻨﺎﴏ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺑﺘﻤﺸﻴﻂ اﻤﻨﺎزل‬ ‫واﻟﺒﺴﺎﺗﻦ اﻤﺤﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻌﲇ أن ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم وﺷـﺒﻴﺤﺘﻪ اﻤﺪﻋﻮﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻤﺎرس أي ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻋﺘﻘﺎل وإﻧﻤﺎ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺘـﻞ ذﺑﺤﺎ ً ﻣﺒﺎﴍة ﰲ إﻃﺎر ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻄﻬﺮ‬ ‫ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻹﻗﺎﻣﺔ دوﻳﻠـﺔ ﻋﻠﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻋﺪاد‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻤﺪرﺑﺔ ﻋﲆ ﺣﺮب اﻟﺸـﻮارع‬

‫ﰲ اﻗﺘﺤـﺎم اﻟﻘﺼﺮ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻣﻜﻦ اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺼﻒ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻣـﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ اﻟﺤﺪود اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻤﺘﺪاﺧـﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﺎزال اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﺴﻢ اﻵﺧﺮ اﻟﻮاﻗﻊ ﴍﻗﻲ ﻧﻬﺮ اﻟﻌﺎﴆ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ اﻟﻴـﻮم ﻗﻨﺎﺑﻞ اﻟﻨﺎﺑﺎﻟـﻢ اﻤﺤﺮﻣﺔ دوﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﺿﺪ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺨﺎﺿﻌﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﺎوﻟﺖ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻘﻮات أﻣﺲ وﺿﻊ ﺣﻮاﺟﺰ ﻋﲆ ﺧﻄﻮط اﻟﺘﻤﺎس ﻓﻬﺎﺟﻤﻬﺎ‬

‫)روﻳﱰز(‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ودﻣﺮ دﺑﺎﺑﺘﻦ وﻗﺘﻞ ﻧﺤﻮ أﺣﺪ ﻋﴩ ﻋﻨﴫاً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻌﲇ إﱃ اﺳـﺘﻤﺮار ﻋﻤﻠﻴﺎت إرﻏﺎم اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻤـﺺ ورﻳﻔﻬﺎ ﻋﲆ ﺑﻴـﻊ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﻌﻠﻮﻳﻦ‬ ‫واﻟﺸـﻴﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ ﺷﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﻢ ﺑﺎﻻﻋﺘﻘﺎﻻت اﻟﺘﻌﺴﻔﻴﺔ وﺗﺼﻔﻴﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ ﻗـﺎل ﻋﺪي ﺣﻤـﺰة اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺜﻮري ﰲ ﺑﻴﺖ ﺳﻮى ﻟـ »اﻟﴩق« إن ﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﺿﻄﺮت ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻟﻼﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ ﺑﻠﺪات اﻟﻌﺒﺎدة‬ ‫واﻻﻳﺴـﺎ واﻷﺣﻤﺪﻳﺔ ﰲ اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ واﻧﻜﻔـﺄت إﱃ اﻟﻌﺘﻴﺒﺔ وﺑـﺎﴍت ﻗﺼﻔﺎ ً‬ ‫ﻣﺪﻓﻌﻴـﺎ ً وﺻﺎروﺧﻴـﺎ ً ﻃﺎل ﻣﻌﻈـﻢ ﺑﻠﺪات وﻣـﺪن اﻟﻐﻮﻃﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎم اﻟﻄﺮان ﺑﻐﺎرات ﺟﻮﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أردﻧﻲ‪ :‬ﻻ أﻫﻼً وﻻ ﺳﻬﻼً ﺑﻪ‪ ..‬وﻣﺤﺘﺠﻮن ﻳﺤﺮﻗﻮن ﻣﻘﺮﴽ ﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺒﻬﺮة‬

‫وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ إﻳﺮان ﻓﻲ ﻋﻤﺎن ﻟﺒﺤﺚ اﻟﻤﻠﻔﺎت اﻟﺴﻮرﻳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫وﺻﻞ إﱃ ﻋﻤﺎن أﻣﺲ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻋﲇ أﻛـﱪ ﺻﺎﻟﺤـﻲ‪ ،‬ﰲ زﻳﺎرة ﺟﺪﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻧﻈـﺮه اﻷردﻧﻲ ﻧﺎﴏ ﺟـﻮدة‪ ،‬وﻋﺪدا‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬وﺳـﻂ اﺗﻬﺎﻣﺎت إﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻟﻸردن ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺴﻤﺎح ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺒﻮر أﺟﻮاﺋﻪ ﻟﴬب دﻣﺸﻖ‪.‬‬ ‫وﻳﺠﺮي ﺻﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬اﻟﻴـﻮم ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت ﻣﻊ اﻟﻌﺎﻫﻞ‬ ‫اﻷردﻧـﻲ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻧﻈﺮه اﻷردﻧﻲ ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺟﻮدة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻘﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮا ﺻﺤﺎﻓﻴﺎ‪ ،‬وﰲ اﻤﺴﺎء ﺳﻴﻘﻮم‬ ‫ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح ﻣﻘﺮ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻠﻘﻲ‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐة ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻋﻦ اﻷوﺿﺎع‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬زﻳﺎرة ﺻﺎﻟﺤـﻲ ﺗﱰاﻓﻖ ﻣﻊ ﺗﺄ ﱡز ٍم أردﻧﻲ‬ ‫داﺧﲇ‪ ،‬ﺟﺎء ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ ﻣﻮﻗﻒ ﺳﻴﺎﳼ ﺷﻌﺒﻲ‪ ،‬وآﺧﺮ‬ ‫ﻋﻤﲇ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﺮق ﻣﻘﺮ ﻃﺎﺋﻔﺔ اﻟﺒﻬﺮة اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﺰار اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣﻘﺎم اﻟﺼﺤﺎﺑﻲ اﻟﺠﻠﻴﻞ‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ ﺑﻦ أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻷردﻧـﻲ‪ ،‬أﻣﺎ ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻓﺠﺎء ﻋﱪ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺘﻜﺮرة ﻟﻘﺎدة اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺬﻳﻦ اﺗﻬﻤﻮا اﻷردن ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬ﺗﺎرة ﺑﺘﺴـﻬﻴﻞ‬

‫ﻣﻬﻤﺔ ﻣـﺮور اﻤﻘﺎﺗﻠـﻦ اﻤﺘﺸـﺪدﻳﻦ اﻟﺘﺎﺑﻌﻦ ﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﻨـﴫة إﱃ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وأﺧـﺮى ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﻤﺮور ﻣﻦ أﺟﻮاﺋﻪ ﻟﴬب دﻣﺸﻖ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺼﺎدر دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أن زﻳـﺎرة ﺻﺎﻟﺤـﻲ ﻟﻬـﺎ أﺑﻌـﺎد ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وأﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻲ اﻟﺴـﻴﺎق اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ اﻤﺼﺪر‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻷردن ﻳﻬﺪف إﱃ ﺳـﻤﺎع رأي إﻳـﺮان ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻻﻋﺒﺎ‬ ‫رﺋﻴﺴـﺎ ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن اﻷردن ﻗﺪم‬ ‫ﻣﺒﺎدرة ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﺗﺠﻨﻴﺐ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﻮﻗﻮع ﰲ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺘﺎل وإراﻗﺔ اﻟﺪﻣﺎء ﺳﻮاء ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫أو اﻟﻨﻈﺎم‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ اﻤﺼﺪر أن اﻷردن ﻳﻬﺪف إﱃ اﺣﺘﻮاء‬ ‫اﻤﻮﻗـﻒ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻋـﺮض ﻣﺒـﺎدرة اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﺑـﴬورة اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺧﺎرﻃـﺔ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ دوﻟـﺔ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻤﻮﺟﺒﻬﺎ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳﺘﻮر‪ ،‬وإﺟﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﺣﺮة ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ واﻟﱪﻤﺎن‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﰲ اﻟﺴﻴﺎق اﻷﻣﻨﻲ ﻓﺴﻴﺴﺘﻐﻞ اﻷردن اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﻋﺘﺒﻪ إﱃ إﻳﺮان وﻗﺎدﺗﻬﺎ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺼﺪرون ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﺑﻴﺎﻧﺎت وﺗﴫﻳﺤﺎت ﺗﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺘﻮرط اﻷردن ﺑﺎﻟﺤﺮب ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ووﻗﻮﻓﻪ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬

‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ وإﻣﺪاد اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺑﺎﻟﺴﻼح‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻳـﺮى اﻤﺼـﺪر أﻧﻬـﺎ‬ ‫ﺳـﱰﻛﺰ ﻋـﲆ اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺘـﻲ ﻛﺸـﻒ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﰲ ﻋﻤﺎن ﻣﺼﻄﻔﻰ زادة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻨﺢ‬ ‫اﻷردن اﻟﻨﻔﻂ ﻤﺪة ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺴﻤﺎح ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﻷﺑﻨﺎء اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ ﻤـﺰارات اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣـﻦ آل اﻟﺒﻴﺖ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻘﺎم اﻟﺼﺤﺎﺑﻲ ﺟﻌﻔﺮ ﺑﻦ أﺑﻲ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫وﺳـﺘﺒﺪأ اﻟﻴﻮم ﻣﺒﺎﺣﺜـﺎت اﻟﻮزﻳـﺮ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻷردﻧﻴﻦ‪ ،‬وﺳـﺘﺘﻨﺎول اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ وﺳـﺒﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ ﻧﻔـﺲ اﻟﺼﻌﻴـﺪ‪ ،‬ﻫﺎﺟـﻢ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﺑﺴـﺎم اﻤﻨﺎﺻـﺮ‪ ،‬إﻳـﺮان وﻣﻮاﻗﻔﻬﺎ »اﻟﺘﻮﺳـﻌﻴﺔ« ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ »ﻻ أﻫﻼ وﻻ ﺳﻬﻼ ﺑﺼﺎﻟﺤﻲ«‪.‬‬ ‫ﻣﻮﻗـﻒ اﻤﻨﺎﺻـﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره رﺋﻴﺴـﺎ ﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻌﺘـﱪ ﻣﻮﻗﻔﺎ ﻣﺘﻄـﻮرا‪ ،‬ﻓﻔﻲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﺗﻌﻠﻦ ﻓﻴﻪ اﻟﺪوﻟﺔ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺿﻴﻒ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻳﺨﺮج ﻣﻦ اﻟﱪﻤﺎن ﻣﻮﻗﻒ ﻣﻀﺎد ﻟﺘﻮﺟﻬﺎت وﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﺪاﺋﻞ وﺳﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت ﻟﻠﺤﻞ ﺳﻮاء‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﻦ اﻟﺴﻴﺎﳼ أو اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪.‬‬

‫ﻣﻦ اﺣﱰاق ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ ﰲ اﻤﺰار‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ«‪ :‬ﺳﻨﺴﺘﺠﻮب وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺑﻌﺪ وﺻﻔﻪ ﺳﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺑـ »ﻣﺴﺎﻟﺦ«‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﻋﻠﻦ اﺋﺘﻼف اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻧﻪ ﺳـﻴﻘﺪم‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎ ً ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ اﺳـﺘﺠﻮاب وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ‪ ،‬ﺳـﻌﺪون اﻟﺪﻟﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت اﻤﺠﻠـﺲ ﻋـﲆ ﺧﻠﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎﺗـﻪ اﻷﺧـﺮة اﻟﺘﻲ ﻗـﺎل ﻓﻴﻬﺎ إن‬ ‫ﺳـﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﺗﺤﻮّﻟﺖ إﱃ ﻣﺴـﺎﻟﺦ‬ ‫ﻟﻘﺘﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﺑﻴﺎن ﻟـ »اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ« أﻣﺲ أﻧﻪ‬ ‫»ﻣﻊ ﺗﺄﻛﻴﺪ اﻻﺋﺘﻼف ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺮار ﺳﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات وﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ اﻤﴩوﻋﺔ وﺗﻤﺴﻜﻬﺎ‬ ‫ﺑﻮﺣﺪة اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺪﻳﻦ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‬ ‫اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت ﻏﺮ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‪ ،‬واﻟﺬي ﻛﺎن ﻏﺎرﻗﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻧﻮم ﻋﻤﻴﻖ ﺑﻴﻨﻤﺎ ارﺗﻜﺒﺖ ﻗﻮات اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ )ﺳـﻮات( أﻗﺒﺢ ﺟﺮﻳﻤـﺔ ﰲ ذﺑﺢ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ ﻣﺠﺰرة اﻟﺤﻮﻳﺠﺔ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻫﺎﺟﻢ اﻤﻌﺘﺼﻤﻮن ﰲ‬

‫ﺳﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼﺎم ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻢ ﻣﻌﺘﺼﻤﻮ اﻷﻧﺒﺎر أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ أﻧـﻪ ﻣـﻦ ﺣﻮﱠل‬ ‫ﺳـﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم إﱃ ﻣﺴـﺎﻟﺦ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻮا‬ ‫ﺑـ »ﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻪ ﻋﲆ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ارﺗُ ِﻜﺒَﺖ‬ ‫ﺑﺤﻖ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺪﻟﻴﻤـﻲ ﻫـﺪد‪ ،‬ﺧـﻼل ﺣﻔﻞ‬ ‫ﺗﺄﺑﻴﻨـﻲ أﻗﺎﻣﺘـﻪ وزارة اﻟﺪﻓـﺎع ﰲ ﻣﻘﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﺒﻐﺪاد ﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ اﻟﺠﻨﻮد اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ُﻗ ِﺘﻠُـﻮا ﻗـﺮب ﺳـﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼـﺎم ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻣﺎدي‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﺆﺳﺲ اﻟﺠﻴﻮش ﰲ ﺳﺎﺣﺎت‬ ‫اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﻟﻴﻨﺎزع اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﲆ‬ ‫وﻃﻨﻴﺘـﻪ ﺑﺄﻧﻪ »ﺳـﻴﺪﻓﻊ اﻟﺜﻤـﻦ«‪ ،‬واﻋﺘﱪ‬ ‫أن ﺳﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺗﺤﻮّﻟﺖ إﱃ ﻣﺴﺎﻟﺦ‬ ‫وﺣﺎﺿﻨـﺔ »ﻟﻺرﻫﺎﺑﻴﻦ وﻳﺠﺐ وﺿﻊ ﺣﺪ‬ ‫ﻟﻬﺎ«‪ ،‬وﻓﻴﻤـﺎ اﺗﻬﻢ أﺟﻨـﺪات ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺑـ‬ ‫»ﺗﺤﺮﻳﻚ« ﺗﻠﻚ اﻟﺴﺎﺣﺎت‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﺑــ »ﻋـﺪم« اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﻌﺮاق اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻛﻮن »ﻟﻠﺼﱪ ﻣﺴﺎﺣﺔ«‪.‬‬

‫ﺻﱪة‪-‬‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫‪tytyty‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ‬


‫اﻟﺘﺠﺎرة ‪ :‬اﻟﻮﻛﻼء واﻟﻤﻮزﻋﻮن ﻣﻠﺰﻣﻮن ﺑﺈﺟﺮاء اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛـﺪت وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﺘﺠﺎري واﻤﻮزع واﻤﺴﺘﻮرد ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﺟﻬـﺰة‪ ،‬ﻣﻠﺰﻣﻮن ﺑﺘﺄﻣﻦ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻀﻤﺎن ﺣﺘﻰ وإن‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ إﻧﻬـﺎ أﺻـﺪرت اﻟﻘـﺮار ﰲ إﻃـﺎر‬ ‫ﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫وﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ورد ﰲ ﻧﻈـﺎم اﻟﻮﻛﺎﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻻﺋﺤﺘﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺰام اﻟﻮﻛﻼء اﻟﺘﺠﺎرﻳﻦ‬ ‫واﻤﻮزﻋﻦ واﻤﺴـﺘﻮردﻳﻦ ﺑﺘﺄﻣـﻦ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‬ ‫واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ واﻟﻀﻤـﺎن‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ أﻧﻬﺎ‬

‫أﺟـﺮى اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ ﻏﺮ ﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ ،‬إﻻ إذا ﺛﺒـﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺆﻛـﺪ أن اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﺳﺒﺒﺖ ﴐرا ً ﺑﺎﻤﻨﺘﺞ أﺧﻞ ﺑﺎﻟﻀﻤﺎن‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﰲ ﺑﻴـﺎن ﻟﻬـﺎ أﻣﺲ ﺑﻄـﻼن ﻛﻞ ﴍط‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻨﻈـﺎم اﻟـﻮﻛﺎﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وﻻﺋﺤﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺘﺎﺑـﻊ اﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺮدﻫﺎ ﺑﺸـﺄن اﻟﻮﻛﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وﺗﺄﻣـﻦ ﻗﻄـﻊ اﻟﻐﻴـﺎر‪ ،‬وﺗﻄﺒـﻖ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت ﻋـﲆ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﺑﻨﺎء ﻋـﲆ ﻣﺎ ورد ﰲ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﻮﻛﺎﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﻻﺋﺤﺘﻬﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻧﻈـﺎم اﻟـﻮﻛﺎﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻧﺺ‬ ‫ﻋﲆ أﻧـﻪ »دون أي إﺧﻼل ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ و اﻟﻘﺮارات‬

‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر‪ ،‬ﻳﻠﺘﺰم‬ ‫اﻟﻮﻛﻴـﻞ واﻤﻮزع ﺑﺄن ﻳﺆﻣـﻦ ﺑﺼﻔﺔ داﺋﻤﺔ ﻗﻄﻊ‬ ‫اﻟﻐﻴﺎر اﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻮن ﻋﺎدة ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت ﻣﻮﺿﻮع اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫وأن ﻳﺆﻣـﻦ ﻗﻄـﻊ اﻟﻐﻴـﺎر اﻷﺧﺮى ﺧـﻼل ﻣﺪة‬ ‫ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ وذﻟـﻚ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ«‪ .‬ﻛﻤﺎ‬

‫ﻧـﺺ اﻟﻨﻈﺎم ﻋـﲆ »ﺗﺄﻣـﻦ اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت وﺿﻤـﺎن ﺟﻮدة اﻟﺼﻨـﻊ واﻟﴩوط‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻀﻌﻬـﺎ اﻤﻨﺘﺠﻮن ﻋـﺎدة وذﻟـﻚ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻃﻮال ﻣﺪة اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ وﻤﺪة ﺳـﻨﺔ ﺗﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻧﺘﻬﺎﺋﻬـﺎ أو ﻟﺘﺎرﻳﺦ ﺗﻌﻴﻦ وﻛﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫أﻳﻬﻤﺎ أﺳﺒﻖ وذﻟﻚ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮزﻳﻊ أول دﻓﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ا¡ﺳﻤﻨﺖ اﻟﻤﺴﺘﻮرد ﻏﺪ ًا‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺒـﺪأ ﴍﻛﺔ إﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫ﻛﻤﻴﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺖ اﻤﻜﻴﺲ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻮردﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺎرج ﻏـﺪا اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪب ﺑﴩﻛـﺔ إﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺪﻳﻨـﺔ أﺣﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ أﻣﺲ ‪ ،‬إن اﻟﴩﻛـﺔ ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ‬

‫ﺑﺎﺳـﺘﺮاد ﺣﺼﺘﻬـﺎ ﻣﻦ ﻛﻤﻴﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮرد ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت اﻤﻘﺎم اﻟﺴﺎﻣﻲ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف إن » إﺳـﻤﻨﺖ اﻤﺪﻳﻨﺔ« ﺗﺒﺬل ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﺟﻬﻮدﻫﺎ ﻹﻧﺠﺎز واﺳـﺘﻜﻤﺎل أﻋﻤﺎل إﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﺨـﻂ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻺﻧﺘـﺎج ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﻧﻘـﺺ اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﰲ اﻷﺳـﻮاق اﻤﺤﻠﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺰوﻳﺪﻫـﺎ ﺑﻤﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ذات اﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫‪..‬وﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬا اﻹﺟﺮاء اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ‪ ،‬إﱃ ﺟﻤﻴﻊ ﴍﻛﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺮاد ﻋـﴩة ﻣﻼﻳﻦ ﻃﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻣﻦ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪ ،‬ﻟﺴـﺪ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻷﺳﻮاق اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻦ اﻹﺳﻤﻨﺖ ﻧﻈﺮا ً ﻻزدﻳﺎد‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺳﻌﺎر اﻟﻤﻴﺎه ﺗﺮﺗﻔﻊ ‪٪٢٠‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫اﻟﺤـﺮارة‪ ،‬ودﺧﻮل ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬ﻣـﺎ ﺣﻔﺰ اﻟﺮﻏﺒﺔ ﻣﻴﺎه ذات اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻔﺮدي‪ ،‬وﻟﻌﺒﻮات ﺑﺤﺠﻢ ‪ 12‬ﻟﱰاً‪،‬‬ ‫ﻟﺪى ﺑﻌﺾ ﴍﻛﺎت اﻤﻴﺎه ﻟﺮﻓﻊ أﺳـﻌﺎر ﻋﺒﻮات ﻣﻴﺎه ﻟﺘﺒﻠﻎ ﺳﺘﺔ رﻳﺎﻻت‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﻮزﻋﻮن ﺗﺎﺑﻌﻮن ﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺳـﺠﻠﺖ أﺳـﻌﺎر ﻋﺒﻮات اﻤﻴﺎه ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ اﻟﴩب ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ .٪20‬وﻛﺸـﻒ ﻗﺎﺋﻤﻮن ﻣﻴـﺎه اﻟﴩب اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﺘﺰاﻳﺪة ﻟﻌﺒﻮات ﻣﻴﺎه اﻟﴩب‬ ‫‪ %20‬ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ زﻳـﺎدة إﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﻧﻘـﺎط اﻟﺒﻴﻊ ﻋﻦ وﺻـﻮل ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺑﻜﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة وﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ ﻋﲆ ﴍاء ﻋﺒﻮات ﻣﻴﺎه اﻟﴩب ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﴍﻛﺎت اﻤﻴـﺎه‪ ،‬ﺗﺒﻦ اﻟﺘﺴـﻌﺮة اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬وﻣﻘﺪار اﻟـﺬي ﻳﺼﻞ ﻟﻨﺤﻮ ‪ %70‬ﻛﻲ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ زﻳﺎدة‬ ‫أﺣﺠﺎﻣﻬﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪ ،٪70‬ﻣﻊ ارﺗﻔﺎع درﺟﺎت اﻟﺰﻳـﺎدة اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ »رﻳﺎﻻ ً واﺣـﺪاً« ﻋﲆ ﻛﻞ ﻛﺮﺗﻮن اﻹﻗﺒﺎل ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻦ ﴍﻳﺤﺔ واﺳﻌﺔ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ ﻋـﻮض اﻷﺣﻤـﺪي ﻣﺎﻟﻚ أﺣـﺪ ﻣﺤﻼت‬ ‫ﺑﻴﻊ اﻟﺠﻤﻠﺔ أن »اﻟﺴـﻮق ﺗﺸﻬﺪ ﺣﺮﻛﺔ ﺑﻴﻊ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ دﺧﻮل ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻬﻠﻚ ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ ﻋﺒﻮات ﻣﻴﺎه اﻟﴩب«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن »اﻤﺤﻞ‬ ‫ﻳﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺗﻮﻓـﺮ ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻤﻴﺎه )اﻤﱪدة‬ ‫وﺑﺪرﺟﺔ ﺣﺮارة اﻟﻐﺮﻓﺔ(‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻤﺤﻞ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫ﻳﻄﻠـﺐ زﻳﺎدة رﻳﺎل واﺣﺪ إﺿﺎﰲ ﻋﲆ اﻟﻜﺮﺗﻮن اﻤﱪد‬ ‫ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻤﺤﻞ اﻟﺘﺠﺎري‪ ،‬ﻟﻜﻮﻧﻪ ﻳﻘﺪم ﺧﺪﻣﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﱪﻳﺪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﻢ ﺑﻴﻊ ﻛﺮﺗﻮن اﻤﻴﺎه ﺑﺴﻌﺮ‬ ‫اﻟﺴﻮق ﻧﻔﺴﻪ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺛﻼﺟﺎت اﻟﺘﱪﻳﺪ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺻﻴﺎﻧﺔ دورﻳﺔ وﺗﺴﺘﻬﻠﻚ ﻃﺎﻗﺔ‬ ‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻴﺪ اﻟﺴـﻠﻤﻲ إن »اﺳﺘﻐﻼل ﺣﺎﻻت‬ ‫»اﻟﺠﻮع«‪» ،‬اﻟﻌﻄﺶ« ﻣﻦ أﺳـﻮأ ﺣﺎﻻت اﻻﺳﺘﻐﻼل‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘﺠﺎر ﰲ اﻟﺴﻠﻊ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ً‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ ﻻ ﻳﺰال إﱃ اﻵن ﻣﺤﻂ ﻃﻤﻊ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻓﻘﻂ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﻨﺘﻬﺰ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺟﻴﺐ اﻤﻮاﻃﻦ وﺳـﻂ ﺻﻤﺖ ﻏﺮﻳـﺐ وﻏﺮ ﻣﱪر ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﻔﺎع اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﻋﺒﻮات ﻣﻴﺎه اﻟﴩب‬ ‫)اﻟﴩق( ﻗﺒﻞ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة«‪.‬‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ا…ﻫﻠﻲ‪ :‬ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ ﺗﺸﻤﻞ زﻳﺎدة ا¡ﻋﺎﻧﺎت ﻣﻦ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‪،‬‬ ‫ﺟﻮاﻫﺮ اﻟﺮﺷﻴﺪي‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺒﻨـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬أن ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﻫﲇ ﺗﻤﺜـﻞ ‪ %15‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫أﻋـﺪاد اﻟﻄـﻼب ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫إن اﻟـﻮزارة ﺗﺤـﻮل اﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻟﺘـﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ ﻟﻠﻤﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ وﺟـﻮد ﻣﺒﺎدرات‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄﺎوﻟﺔ ﻟﺪى اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫اﻟﺪﻋـﻢ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻫﲇ‪ ،‬وﻗﻴﱠـﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﻤﺪ ﻣﺨﺮﺟـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻫﲇ ﻗﺎﺋﻼً‬ ‫»اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ واﺣﺪ ﺳـﻮاء‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻲ أو أﻫﲇ وﺗﺒﻘﻰ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴﺐ ﻧﻮع اﻤﺪارس«‪.‬‬

‫وﻗـﺎل‪» :‬اﻟـﻮزارة ﺗﺒﺤـﺚ رﻓـﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻤـﺪارس ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺣﺰم‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﺗـﻢ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ ﰲ ﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﺪﺧﻼت‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺲ« ﻣﻀﻴﻔﺎ ً إﻧﻪ ﺳـﻮف ﻳﻌﻘﺪ‬ ‫ﻟﻘـﺎء ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ‪ 4-2‬ﻟﺸـﻬﺮ ‪ 7‬اﻟﻘﺎدم‬ ‫ﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﻔﻦ اﻟﺴـﺎدس اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ واﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻂ‪ ،‬وأﻛﺪ ﻋﲆ أن ﺣﺠﻢ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻷﻫﲇ ﻟﻌـﺎم ‪ 2013‬ﺑﻠﻎ ‪6‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل ﻟﻘﻄﺎع اﻤﺒﺎﻧﻲ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ‬ ‫وﺟـﻮد ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻣﺘﻌﺜﺮة وﺑﺪأﻧﺎ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت ﺳـﺤﺐ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺟـﺪا ً وإﻋﺎدة ﺗﺮﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨـﺎ ﺗﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻓﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﺣﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻫـﲇ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺤﻘﺒﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟﻮزارة‬ ‫أﻗﺮت اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﺘﺸﺠﻴﻊ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻷﻫـﲇ ودﻋﻤـﻪ وذﻟـﻚ ﰲ ‪8‬‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت رﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺒـﺔ اﻟﻮزارة‬

‫ﻟـﻮزارة اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﺰﻳـﺎدة اﻹﻋﺎﻧـﺎت‬ ‫واﻟﻘـﺮوض وﺗﺴـﻬﻴﻞ إﺟﺮاءاﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺘﻨﺎزل‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬـﺎ اﻤﺪارس‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺎزﻟﺖ اﻟﻮزارة ﰲ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻫﲇ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﴩوع ﺗﺤﺪﻳﺚ اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫واﻟﻨﻈـﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﻌﺎﻫـﺪ واﻤﺪارس‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﴩوع ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻘـﻪ ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﻳﺴـﻬﻞ ﻣـﻦ‬ ‫إﺟـﺮاءات اﻟﱰاﺧﻴـﺺ‪ .‬اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻫﲇ‬ ‫ﻣـﻦ أﻛﺜـﺮ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﺳـﻌﻮدة‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ اﻟﻨﺴﺒﺔ ﰲ ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﺎت ﻣﻦ ‪90‬‬ ‫ ‪ %100‬وﰲ اﻟﺒﻨـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪،%35‬‬‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻌﻤـﻞ ‪ 20‬أﻟـﻒ ﻣﻌﻠـﻢ وﻣﻌﻠﻤﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤـﺪارس‪ ،‬وﻳﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع ﻧﺤﻮ ‪ 11‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬

‫ا…ﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺨﺴﺮ ‪ ١٦‬ﻧﻘﻄﺔ ﻓﻲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻨﺘﺼﻒ ا…ﺳﺒﻮع‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﺳﻮق اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻟﺘﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ‪ 7189‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﻣﻨﺨﻔﻀـﺔ ‪ 16.62‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%0.23‬‬ ‫وﺳـﻂ اﻧﺨﻔـﺎض ﰲ أﺣﺠـﺎم اﻟﺘـﺪاول إﱃ‬ ‫‪ 169‬ﻣﻠﻴـﻮن ﺳـﻬﻢ ﺑـﻘﻴﻤـﺔ ‪ 5‬ﻣﻠﻴـﺎرات‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻧﻔﺬت ﻣﻦ ﺧﻼل ‪ 121‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪ 35‬ﴍﻛﺔ ﻓﻤﻦ اﻹﻏﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺧﺴﺎرة ‪ 102‬ﴍﻛﺔ أﺧﺮى وﺛﺒﺎت ‪ 19‬ﴍﻛﺔ دون‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ‪ .‬واﻓﺘﺘﺤـﺖ اﻟﺘﺪاوﻻت ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ‪ 10‬ﻧﻘﺎط‬ ‫ﻣﻊ أول ﻧﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أن ﻗﻮى اﻟﴩاء ﻓﻘﺪت‬ ‫ﺳـﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﻴﺨﴪ ﻣﺆﴍ‬ ‫اﻟﺴـﻮق ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ‪ 36‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻀﻐﻂ‬

‫ﻣـﻦ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﺗﻘﻠﺺ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻧﺼﻒ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ وﺗﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ‪7189‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫‪ .‬وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﱰاﺟﻌـﺎت ‪ 10‬ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻣﺪرﺟﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺻﻞ ‪ 15‬ﻗﻄﺎﻋﺎً‪ ،‬إذ ﺟﺎء ﻗﻄﺎع اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ ﻃﻠﻴﻌـﺔ اﻟﺨﺎﴎﻳـﻦ ‪ ،%1.5‬اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫‪ ،%0.8‬وﺗﺼـﺪر ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺠﺰﺋـﺔ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﺮاﺑﺤﻦ‬ ‫‪ ،%1.2‬اﻟﺘﺸـﻴﻴﺪ واﻟﺒﻨـﺎء ـ ‪ ،%0.5‬اﻟﻄﺎﻗـﺔ‬

‫واﻤﺮاﻓﻖ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ‪. %0.3‬‬ ‫وﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺟﻠﺴـﺔ أﻣﺲ –ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﺎﺻـﻞ اﻟﻴﻮﻣﻲ – ﻳﻼﺣﻆ ﻓﺸـﻞ ﻣﺆﴍ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﰲ اﺟﺘﻴـﺎز ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻘﺎوﻣـﺔ ‪ 7217‬ﻣﻤﺎ زاد ﻣﻦ‬ ‫وﺗـﺮة اﻟﱰاﺟﻌﺎت ﻻﺳـﺘﻬﺪاف ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7171‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﺎوي ﻧﺴﺒﺔ ﺗﺮاﺟﻌﺎت ﺑـ ‪ %23‬ﻣﻦ ﻃﻮل ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮد اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫»اﻟﻌﻤﻞ« ﺗﻄﻠﺐ إﻋﻔﺎء اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻐﺮاﻣﺎت اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺼﺪر ﻣﺴﺆول ﰲ وزارة اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ أن اﻟـﻮزارة رﻓﻌﺖ ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ‬ ‫ﺑﻄﻠﺐ إﻋﻔـﺎء اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ اﻤﱰﺗﺒﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻏﺮاﻣـﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺮﺧﺼﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﺗﺠﺪﻳﺪ اﻹﻗﺎﻣﺔ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫أوﺿﺎﻋﻬـﻢ‪ .‬ورﻓﺾ اﻤﺼـﺪر اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻤﺎ إذا‬ ‫ﻛﺎن ﻫـﺬا اﻹﻋﻔﺎء ﺳﻴﺸـﻤﻞ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﺘﻲ أﺑﻠﻎ‬ ‫ﻛﻔﻼؤﻫﻢ ﻋﻦ ﻫﺮوﺑﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ أم ﻻ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺼﺪر ﻟـ« اﻟﴩق«‪ ،‬إن ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﺿﻤﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺘﻬﺎ وزارة‬

‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﺑﺸﺄن«‬ ‫آﻟﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿـﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﻌﻠـﻦ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﻘﺒﻠـﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﻛﺸـﻒ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫وﴍوط ﺗﺼﺤﻴﺢ أوﺿـﺎع اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻬﻠﺔ اﻤﺤﺪدة ﰲ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺒﻌﺪ اﻤﺼﺪر أن ﺗﻜـﻮن ﻟﺪى اﻟﻮزارة‬ ‫أﻳﺔ ﻧﻴﺔ ﻹﺑﻌﺎد اﻟﻌﺎﻣﻞ أو اﻟﻮاﻓﺪ اﻤﻘﻴﻢ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺑﻠﻮﻏﻪ ﺳﻦ اﻟﺴﺘﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﻴـﺔ أﺣﻤـﺪ اﻟﺤﻤﻴـﺪان ﻗـﺪ أوﺿـﺢ ﻗﺒﻞ‬

‫ﻳﻮﻣـﻦ أن اﻟﻮزارة ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻘﻠﻴﻞ اﺳـﺘﻘﺪام‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪ ،‬واﻻﻛﺘﻔـﺎء ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﻮﺟﻮدة‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻨﻈﺎم ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻣﻞ ﺑﻨﻘﻞ ﻛﻔﺎﻟﺘﻪ ﻣﻦ اﻤﻨﺸﺄة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‬ ‫إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ اﻟﻨﻄﺎق اﻷﺣﻤـﺮ دون اﻟﺮﺟﻮع إﱃ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴـﻞ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻟﻮزارة ﺑﺼـﺪد اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺮﺻﺪ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﻋﻦ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻨـﺬ وﻻدﺗﻪ إﱃ‬ ‫ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫ﻟﺪى اﻟﻮزارة ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت دﻗﻴﻘﺔ ﻋﲆ ﺿﻮﺋﻬﺎ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺣﴫ اﻟﺴـﻌﻮدة‪ ،‬واﻤﻬﻦ اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻮق‪ ،‬واﻟﺸﺎﻏﺮة ﺑﻌﻤﺎﻟﺔ واﻓﺪة‪.‬‬


‫ّ‬ ‫محال مستلزمات الشباب‬ ‫«العمل» تشدد على منع عمل الفتاة في‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫(الرق)‬

‫ترتيبات لعمل امرأة ي امحال النسائية‬

‫شدد وكيل وزارة العمل امساعد للتطوير الدكتور‬ ‫فهد التخيفي عى أن الوزارة تحظر عمل امرأة ي‬ ‫امحات أو أقسام امحات امخصصة للشباب فقط‬ ‫أو التي تؤدي إى اختاطهن مع امشرين من الذكور‬ ‫غر امصطحبن لعوائلهم‪ ،‬وقال إن امرحلة الثانية لتنظيم‬

‫عمل امرأة ي محات بيع امستلزمات النسائية إلزامية‬ ‫وليست اختيارية‪ ،‬موضحا حرص الوزارة عى التوسع‬ ‫التدريجي ي توظيف السعوديات ي محال امستلزمات‬ ‫النسائية‪ ،‬مضيفا أن ‪ 28‬شعبان امقبل‪ ،‬سيكون آخر‬ ‫موعد لتعديل اأوضاع للمحات النسائية متعددة اأقسام‬ ‫اموجودة ي امراكز التجارية امفتوحة أو القائمة بذاتها‪.‬‬ ‫وقال التخيفي خال ورشة العمل التي استضافتها غرفة‬

‫‪22‬‬

‫اقتصاد‬

‫جدة أمس إن هناك لجنة مختصة ي مكاتب العمل‪،‬‬ ‫تقوم بزيارة لهذه امحات بهدف تقييم إمكانية توظيف‬ ‫السعوديات عى أن يشمل التقييم جملة من العنار‬ ‫اأساسية كموقع امحل من حيث الحي‪ ،‬واموقع‪ ،‬وعدد‬ ‫امحات التي تم تأنيثها وعدد امحات الواجب تأنيثها‬ ‫وتوفر اإمكانات (دورات مياه‪ ،‬وامصى ‪ ..‬وغرها) ي‬ ‫امنطقة امحيطة بامحل وطبيعة امحل نفسه وحجمه‬

‫ونوع امستلزمات امبيعة‪ .‬وتابع «اأقسام امتخصصة التي‬ ‫صدر قرار وزاري بتأنيثها وتوطينها‪ ،‬يجب االتزام بأن‬ ‫يتم ترتيب امحل وفقا ً لخيارين؛ أولهما تجمع امستلزمات‬ ‫النسائية الصادر بشأنها قرار وزاري بتأنيثها وتوطينها‬ ‫ي قسم واحد أو جهة واحدة‪ ،‬وثانيهما التعامل مع كل‬ ‫قسم يبيع مستلزما نسائيا مُستهدفا بالقرار عى أنه محل‬ ‫متخصص ويطبق عليه ضوابط امحات امتخصصة»‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫التخيفي‪ :‬أربع وزارات تحاصر التستر‬ ‫الدمام ‪ -‬سعد العريج‬ ‫كشف وكيل وزارة العمل امساعد للتطوير الدكتور فهد التخيفي عن‬ ‫ترتيب حكومي عاي امستوى بمشاركة ‪ 4‬وزارات مواجهة «التسر‬ ‫التجاري» ي امملكة‪ ،‬مؤكدا ً أن ‪ 380‬ألف منشأة ستواجه عمليات‬ ‫متاحقة لتضييق الخناق عليها ي سبيل القضاء عى ظاهرة التسر‪.‬‬ ‫وقال التخيفي الذي يعد مهندس مشاريع التأنيث ي وزارة العمل ي‬ ‫• بداية‪ ..‬دعنا نبدأ حوارنا بعملية‬ ‫تقييم لتجربة تأنيث محال امستلزمات‬ ‫النسائية ي السعودية؟‬ ‫ التجربة بعد انتهاء امرحلة اأوى‪ ،‬با‬‫شك أرى أنها ناجحة‪ ،‬بعد أن وجدت ترحيبا ً‬ ‫من رجال اأعمال امستثمرين ي هذا القطاع‪،‬‬ ‫وأقصد بهم أصحاب امحال الكبرة وامعروفة‬ ‫ي السوق السعودي‪ ،‬الذين أيدوا فكرة التأنيث‬ ‫وطبقوها كما هو مأمول‪ ،‬بتوفر بيئة عمل‬ ‫مناسبة للمرأة السعودية‪ ،‬هؤاء امستثمرون‬ ‫أكدوا أن نسبة امبيعات لديهم بعد التأنيث ي‬ ‫زيادة‪ ،‬بينما أصحاب امحال الصغرة وغر‬ ‫امتخصصن‪ ،‬لم يرحبوا بالفكرة‪ ،‬ورأوا أنها‬ ‫عائق أمام نجاح أعمالهم ومشاريعهم‪.‬‬ ‫• وهل منحت الوزارة محفزات لرجال‬ ‫اأعمال املتزمن بالتأنيث نظر موقفهم؟‬ ‫ الوزارة لم تمنح محفزات لرجال اأعمال‬‫املتزمن بالتأنيث‪ ،‬وإنما أدرجتهم ضمن‬ ‫النطاق اأخر أو اممتاز ي برنامج «نطاقات»‪،‬‬ ‫وغر املتزمن وجدوا أنفسهم ي النطاق اأصفر‬ ‫أو اأحمر‪ ،‬بمعني أن التاجر الذي لديه أعمال‬ ‫وركات عدة ي مجاات عمل مختلفة‪ ،‬قد يدرج‬ ‫ي النطاق اأحمر‪ ،‬أن أحد محاله غر ملتزم‬ ‫بالتأنيث‪ ،‬ومن هنا أؤكد أن القطاع الخاص هو‬ ‫ريك ي أي نجاح يتحقق عى أرض الواقع ي‬ ‫مجال توظيف امرأة السعودية‪ ،‬فهناك رجال‬ ‫أعمال يستشعرون امسؤولية الوطنية املقاة‬ ‫عى عاتقهم‪ ،‬ويساعدون ي توظيف النساء من‬ ‫منطلق وطني بحت‪ ،‬هؤاء نقدم لهم شكرنا‬ ‫وتقديرنا‪ ،‬ونأمل أن يكونوا مثاا يحتذى به‪.‬‬ ‫• كم عدد الوظائف التي وفرتها وزارة‬ ‫العمل للسعوديات خال الفرة اأخرة‬ ‫بمقارناتها بنسب البطالة؟‬ ‫ خال العامن اماضين تم توفر ما‬‫يقرب من ‪ 160‬ألف وظيفة للنساء السعوديات‪،‬‬ ‫بينما ي السنوات اماضية‪ ،‬لم تتوفر للمرأة‬ ‫السعودية وظائف بأكثر من ‪ 78‬ألف وظيفة‪.‬‬ ‫فيما يخص البطالة النسائية فارتفعت من‬

‫حوار لـ «الرق» إن العمل والداخلية تعمان عى رفع مستويات‬ ‫التوظيف ي برامج محددة أوا ً قبل تدخل وزارة البلديات بإغاق‬ ‫امحات وشطب السجات من وزارة التجارة‪.‬‬ ‫وأضاف أن تنسيقا ً يجري حاليا ً بن عدة جهات معالجة‬ ‫امواصات والحضانات وتقليل ساعات العمل‪.‬‬ ‫افتا ً إى أن العمل أطلقت نحو ‪ 20‬برنامجا لتفعيل اأوامر‬ ‫املكية الخاصة بالتوظيف ي القطاع الخاص‪.‬‬

‫قرارات العمل توافقية وبمشاركة القطاع الخاص‬ ‫قبل إصدار أي قرار جديد‪ ،‬نحرص عى التنسيق التام بن الجهات امعنية ذات العاقة بالقرار‪،‬‬ ‫معرفـة رأيهـا واقراحاتها‪ ،‬قبل تطبيق أي قرار‪ ،‬من أجل الوصـول إى صيغة توافقية‪ ،‬تري‬ ‫جميـع اأطراف‪ ،‬وأتذكر أنه قبل تطبيق التأنيث ي محال امسـتلزمات النسـائية‪ ،‬اجتمعنا مع‬ ‫رجال اأعمال‪ ،‬لطرح الفكرة عليهم‪ ،‬وناقشـنا معهم امشـكات امتوقعة مثل امواصات والحد‬ ‫اأدنى للرواتب والدوام والحاضنات؛ حيث إنها محل دراسة نهائية لدى أكثر من جهة حكومية‬ ‫ورفعت للجهات امختصة‪ .‬هناك امروع اأول‪ ،‬وستبدأ بعد أشهر امرحلة الثانية‪ ،‬ونعمل اآن‬ ‫عى إعداد مرحلة جديدة لتأنيث اأكشاك‪.‬‬ ‫‪ %28.4‬عام ‪2009‬م إى ‪ %35.9‬عام ‪2011‬م‬ ‫حسب ااحصائيات الرسمية مما يتطلب جهودا‬ ‫أكر لبدء تنفيذ برامج جديدة‪.‬‬ ‫• وما هي آلية وزارة العمل لتنفيذ‬ ‫عمليات التفتيش للتأكد من التأنيث ي‬ ‫امحال التي صدر قرار بسعودتها وتأنيثها؟‬ ‫ عمليات التفتيش صعبة نظرا لكثرة‬‫محال امستلزمات النسائية ي مناطق امملكة‪،‬‬ ‫وقد طلبت الوزارة ‪ 1000‬وظيفة إضافية لدعم‬ ‫برامج امفتشن ي مناطق امملكة‪.‬‬ ‫• وماذا عن قضايا التحرش واابتزاز‬ ‫التي قد تتعرض لها امرأة السعودية ي بيئة‬ ‫العمل؟‬ ‫ وزارة العمل ا تتدخل ي قضايا اابتزاز‬‫أو التحرش الجني ي بيئات العمل‪ ،‬أنها‬ ‫تابعة لجهات أمنية‪ ،‬مثل هيئة اأمر بامعروف‪،‬‬ ‫أو هيئة اادعاء العام أو امحاكم أو الرطة‪،‬‬ ‫ووزارة العمل جهة تريعية وتنظيمية لبيئة‬ ‫العمل ليس أكثر‪ ،‬ومثل هذه القضايا يثرها‬ ‫عدد من اممانعن لعمل امرأة ي سوق العمل‪،‬‬ ‫هؤاء حــذروا من أن امــرأة ستكون هدفا‬ ‫للمتحرشن وامراهقن‪ ،‬وأعتقد أنه بعمل امرأة‪،‬‬ ‫ستتغر كثر من امفاهيم داخل امجتمع‪ ،‬وهذا‬ ‫سيدعم حظوظ حواء ي سوق العمل‪ ،‬ويفتح‬ ‫لها مجاات عمل جديدة‪ ،‬واآن نستعد لبدء‬ ‫امرحلة الثانية للتأنيث ي نهاية شعبان امقبل‬ ‫باستهداف محال امكياج وفساتن السهرة‬

‫«حافز» يمثل قاعدة بيانات‪ ..‬واأحساء وجازان با بطالة‬ ‫لـم يكن الهدف من حافز مسـاعدة الباحث عن العمل بمبلـغ ‪ 2000‬ريال‪ ،‬بقدر ما هو تكوين‬ ‫قاعدة بيانات متكاملة‪ ،‬تسـاعدنا عى رسـم ااسـراتيجيات والخطط امستقبلية ي تعاملنا مع‬ ‫أزمة البطالة‪ ،‬فاإحصاءات التي نمتلكها من «حافز»‪ ،‬كشـفت لنا معلومات كثرة ومهمة‪ ،‬مثل‬ ‫نوعية رغبات العمل بالنسـبة للسـعودين‪ ،‬وإحصاءات تشر إى أعداد الحاصلن عى شهادات‬ ‫جامعية‪ ،‬وشـهادات متوسطة‪ ،‬ودون امتوسطة‪ ،‬كما أنها كشـفت لنا تباين ثقافة العمل ي كل‬ ‫مناطق السـعودية‪ ،‬فعى سبيل امثال‪ ،‬ثبت لدينا أن منطقتي اأحساء وجازان ليس فيهما أزمة‬ ‫بطالة‪ ،‬بسبب نر ثقافة بن أهاليها تشجع عى العمل ي أي مجال‪ ،‬بينما ا توجد هذه الثقافة‬ ‫ي مناطق أخرى مثل الدمام والرياض‪ ،‬وهذه الدراسـات تشجعنا نحن عى نر ثقافة اأحساء‬ ‫وجازان ي بقية امناطق‪.‬‬

‫والعباءات النسائية‪ ،‬ونأمل أن تحقق النجاح‬ ‫امنتظر منها‪ ،‬وأن نتغلب عى أي مشكات‬ ‫تطرأ أثناء تطبيق امرحلة‪ ،‬وا أخفي عليكم أن‬ ‫توظيف النساء ليس بالسهل ي مجتمع محافظ‬ ‫مثل السعودية‪ ،‬فالتوظيف ا يرتبط بقرارات‬ ‫تصدرها وزارة العمل‪ ،‬وإنما مرتبط بتهيئة‬ ‫امجتمع ككل لعمل امرأة‪.‬‬ ‫• ولكن تجربة التأنيث اصطدمت‬ ‫بالترب الوظيفي للموظفات السعوديات‬ ‫ي قطاع امابس وكيف تعالجون هذه‬ ‫اإشكالية؟‬ ‫ نسبة الترب ي القطاع كانت كبرة‬‫جدا ً ي بداية تطبيق قرار التأنيث‪ ،‬ولكنها بدأت‬ ‫تقل شيئا فشيئاً‪ ،‬بعد أن توسع نطاق التأنيث‪،‬‬ ‫وبعد أن اكتسب رجال اأعمال الخرة امطلوبة‬ ‫ي عاج امشكات التي كانت تواجه السعوديات‬ ‫العامات ي هذا القطاع‪ ،‬وبدأوا يعالجون هذه‬ ‫اإشكاليات‪ .‬ويعود الترب الوظيفي ي قطاع‬ ‫امستلزمات النسائية إى طول فرة دوام اموظفة‬ ‫السعودية‪ ،‬وقد رفعنا إى امقام السامي‪ ،‬طالبن‬ ‫بتحديد ساعات العمل ي القطاع الخاص‪ ،‬ضمن‬ ‫تنظيمات عامة‪ ،‬تنظم سوق العمل‪ ،‬وتحد من‬ ‫امتسرين‪ ،‬وتدعم حظوظ امواطن وامواطنة ي‬ ‫سوق العمل‪ ،‬خاصة أن هناك ‪ 340‬ألف منشأة‬ ‫ي السعودية ا يوجد بها عامل سعودي واحد‪،‬‬ ‫بسبب التسر الذي غطى عى عمل اأجانب ي‬ ‫إدارة امؤسسات والركات‪ ،‬بينما هي ترجع إى‬ ‫سعودين اسما فقط‪.‬‬ ‫• ولكن ثبت أن عدم وجود دور حضانة‬ ‫وعدم توفر وسائل مواصات من أسباب‬ ‫الترب الوظيفي للنساء السعوديات من‬ ‫بيئة العمل‪ ..‬فما رأيك؟‬ ‫ الرخيص لدور الحضانة‪ ،‬مسؤولية‬‫وزارة الشؤون ااجتماعية‪ ،‬وهناك مادة ي‬ ‫نظام العمل‪ ،‬ألزمت صاحب امنشأة الذي‬ ‫يعمل لديه ‪ 50‬موظفة فأكثر أن يؤسس دور‬ ‫حضانة‪ ،‬والقضية اآن تكمن ي تفعيل أنظمة‬ ‫نظام العمل والعمال اموجودة بالفعل‪ ،‬ولكنها‬ ‫غر معمول بها‪ ،‬يضاف إى ذلك أن وزارة‬ ‫العمل تبحث مع عدد من الجهات امعنية‪ ،‬ومع‬ ‫رجال اأعمال كيفية حل مشكلة توفر وسائل‬ ‫مواصات للنساء العامات‪ ،‬وإيجاد استثمارات‬ ‫تعزز هذا الجانب‪ ،‬وأعتقد أننا لو نجحنا ي حل‬ ‫هاتن امشكلتن‪ ،‬وبجانب القضاء عى التسر‪،‬‬ ‫نكون قد هيأنا بيئة العمل للمرأة السعودية‪،‬‬ ‫وساعدناها عى ااستمرار ي عملها‪.‬‬

‫مدينتان ي السعودية با بطالة‬

‫تحديد «ساعات العمل» و«المواصات» و«الحضانات» في طريقها للحل قريب ًا‬ ‫ ا يوجد نموذج عقد موحد يوضح العاقة‬‫بن صاحب العمل والعامل‪ ،‬والعقود يجب‬ ‫أن تختلف باختاف مجال العمل‪ ،‬وباختاف‬ ‫نوع العامل‪ ،‬سواء كان رجا أو امرأة؛ أن لكل‬ ‫جنس تعاما خاصا به ي بيئة العمل‪ ،‬لذلك‬ ‫من الصعب وضع عقد موحد لجميع اأعمال‪،‬‬ ‫وسبق لصندوق اموارد البرية أن قدم أكثر‬ ‫من عقد اسرشادي للعمل بها حسب طبيعة‬ ‫كل قطاع‪.‬‬ ‫• وما هي طبيعة التدريب الذي تحصل‬ ‫عليه امرأة السعودية لتأهيلها قبل دخولها‬ ‫لسوق العمل‪ ،‬علما بأن هناك من يقول‬ ‫إن التدريب ليس جيدا ويحتاج إى برامج‬ ‫إضافية؟‬ ‫ التدريب مسؤولية امؤسسة العامة‬‫للتدريب امهني‪ ،‬وصندوق اموارد البرية‬ ‫يدعم بامال‪ ،‬وصاحب العمل هو الذي يختار‬ ‫نوعية التدريب بحسب الوظائف الشاغرة لديه‪،‬‬ ‫ونحن كوزارة ا نتدخل ي عمليات التدريب أو‬ ‫التأهيل‪ ،‬ولكن دعني أوضح لك أن أي برنامج‬ ‫جديد‪ ،‬ليس قادرا عى حل جميع امشكات التي‬ ‫تطرأ عى السطح‪ ،‬فابد من وجود إشكاليات ي‬ ‫البداية‪ ،‬ومع مرور الوقت‪ ،‬يمكن القضاء عليها‬ ‫بعد اكتساب الخرات امطلوبة‪.‬‬

‫‪ 1.9‬مليون عاطل يبحثون عن عمل في السعودية‬ ‫ا يوجد لدينا حر أرقام البطالة سوى اإحصاءات التي وردت ي برنامج‬ ‫«حافـز»‪ ،‬وقبـل ذلك‪ ،‬يجب أن نوضـح مفهوم البطالة لدينـا‪ ،‬وهي أن أي‬ ‫مواطن يبحث عن عمل وا يجده خال أسبوع‪ ،‬فهو عاطل عن العمل‪ ،‬كما‬ ‫يجـب التفريق بن «حافز» و»البطالة»‪ ،‬فـ «حافز» برنامج يعن الباحثن‬ ‫عن عمل‪ ،‬ويرشـدهم إى الفرص الوظيفية الشاغرة‪ ،‬كما يؤهلهم ويدربهم‬ ‫قبل توي الوظائف‪ ،‬أما العاطلون عن العمل‪ ،‬فهم إجماي الذين ا يعلمون‪،‬‬ ‫سـواء يبحثون عـن عمـل أم ا‪ ،‬و»حافز» يضم نحو ‪ 1.9‬مليون شـخص‬ ‫يبحثـون عن عمل‪ ،‬مـن بينهم ‪ 1.6‬مليـون امرأة‪ ،‬وهذا ا يشـر إى أرقام‬ ‫البطالة الحقيقية ي السعودية‪.‬‬

‫نجحنا ي امرحلة اأوى من التأنيث‬

‫‪ 380‬ألف منشأة با موظف سعودي‬ ‫بدأت جهود ‪ 4‬وزارات مواجهة «التسر التجاري» ي امملكة ي‬ ‫ظل وجود ‪ 380‬ألف منشأة با موظف سعودي واحد ستواجه‬ ‫عمليات متاحقة لتضييق الخناق عليها ي سـبيل القضاء عى‬ ‫ظاهـرة التسـر؛ حيث إن العمـل والداخلية تعمـان عى رفع‬ ‫مسـتويات التوظيف ي برامج محددة‪ ،‬وتتوى الداخلية الرقابة‬ ‫اأمنيـة وربـط العمل بالعامل امسـتقدم من أجلـه وتصويب‬ ‫اأخطاء السـابقة قبـل تدخل وزارة البلديـات بإغاق امحات‬ ‫وشـطب السـجات من وزارة التجارة؛ أن الجهود الحكومية‬ ‫ستحارهم إما التوظيف أو الشطب‪.‬‬

‫• وكيف تنظر إى تأثر قرارات وزارة‬ ‫العمل التي صدرت أخييرا ً ي حل أزمة‬ ‫البطالة ي السعودية؟‬ ‫ كل قرار صدر من وزارة العمل عالج‬‫جانبا من جوانب امشكلة‪ ،‬فرنامج «نطاقات»‬ ‫عزز مبدأ السعودة من جانب‪ ،‬وقرار الـ ‪2400‬‬ ‫ريال عالج اأمر نفسه من جانب آخر‪ ،‬وقرار‬ ‫التأنيث عالج اأزمة من جانب ثالث‪ ،‬وجميعها‬ ‫حد من التسر الذي تشهده بعض امؤسسات‬ ‫والركات‪ ،‬وهذه القرارات كما ذكرت‪ ،‬نجحت‬ ‫ي تهيئة بيئة العمل للمواطنن‪ ،‬رجاا ونساءً‪.‬‬

‫برامج التأنيث تفعيل لأوامر املكية‬

‫• وهل توصلت وزارة العمل إى عقود‬ ‫تضمن حقوق جميع اأطراف (صاحب‬ ‫العمل والعامل) يمكن الرجوع إليها ي حال‬ ‫وجود خاف بن الطرفن؟‬

‫التخيفي أثناء زيارته صحيفة «الرق» واجتماعه مع الزميل جار الجار رئيس التحرير والزميل سعد العريج رئيس قسم ااقتصاد (تصوير‪ :‬نار العليان)‬


‫ﻣﻄﻮرون‬ ‫ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن‬ ‫ﺑﺸﺮاﻛﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫وﺳﻂ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫أﺷﺎد ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺿﻤﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﻨﻘﻞ اﻟﻌﺎم‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺛﺮﻳﺔ ﰲ وﺳﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺗﺸﻜﻞ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬

‫ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﻔﺘﺢ ﻣﺠﺎﻻت اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ أﻣﺎم‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘـﺎري‪ .‬ودﻋـﻮا ﺧـﻼل‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ ﻣﻠﺘﻘـﻲ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬واﻟـﺬي ُﺧﺼﺺ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀـﻮء ﻋـﲆ ﻣـﴩوع اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎم »اﻟﻘﻄـﺎر واﻟﺤﺎﻓـﻼت« وﻣﴩوع‬

‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻷﺛﺮﻳـﺔ »اﻟﻈﻬـﺮة‬ ‫واﻟﺪﺣـﻮ« ﰲ وﺳـﻂ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﻛﺘﻤﻠﺖ اﻻﺳـﺘﻌﺪادات ﻟﻠﺒـﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬دﻋـﻮا إﱃ ﴍاﻛـﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ اﻟﻌﺎم واﻟﺨﺎص ﻟﻀﻤﺎن ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﺰﻣﻨﻲ اﻤﺤﺪد‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ‬ ‫ﺗﻔﺎدﻳـﺎ ً ﻟﻠﻤﻌﻮﻗـﺎت وﻣﺮاﻋـﺎة اﻷﺳـﺲ‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﻘﻴﻴﻢ اﻷراﴈ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻠﻬﺎ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ‬

‫‪23‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺷﺎروا إﱃ ﴐورة أن ﺗﻘﻮم‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺈﻧﺠـﺎز اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات واﻟﱰﺗﻴﺒﺎت‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻬﺎت ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ وﻏﺮﻫـﺎ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻮﻳﻌﺮ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬إن اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﻮم اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﰲ وﺳﻂ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﻔﺘـﺢ ﻓﺮﺻـﺎ ً ﻟﴩاﻛـﺔ ﺑـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨـﺎص واﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﺠﺎﻻت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﻘﺺ اﻟﺘﺪرﻳﺐ وﻛﻠﻔﺔ اﻟﻨﻘﻞ واﻟﺪوام اﻟﻄﻮﻳﻞ ﺗﻌﺮﻗﻞ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻤﺮأة ﻓﻲ اﻟﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻗـﱰح رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺠـﴚ‪ ،‬ﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻹدارة ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻣﻦ ﺧﻼل دراﺳﺔ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻣـﻦ اﻟﺮاﻏﺒﺎت‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﻳﺪﺧـﻞ ﰲ‬ ‫ﴍاﻛﺘﻬـﺎ ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫أراض‬ ‫اﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺘﻮﻓـﺮ ٍ‬ ‫ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﻫـﺬه اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﺤﺘﺎﺟـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﻌﻤﻢ ﰲ ﺑﺎﻗﻲ اﻤﺪن ﺑﻌﺪ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﺗﻔﻖ اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﻟﻘﺎء »ﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ« اﻟﺬي‬ ‫ﻧﻈﻤﺘـﻪ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻋـﲆ أن اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻳﻌﺪ أﺑﺮز‬ ‫ﻣﻌﻮﻗﺎت اﻧﺨﺮاط اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إن ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻠﺔ‬ ‫ﺗﻈﻬـﺮ ﰲ ﻋـﺪم ﺗﻮاﻓـﺮ اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻬﻨﻲ‬ ‫واﻟﺘﻘﻨـﻲ‪ ،‬ﻧﻘـﺺ اﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻣـﺎ أﺳـﻬﻢ ﰲ رﻓـﻊ‬ ‫ﻛﻠﻔـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‪،‬‬ ‫ﻋﺪم ﻣﻮاءﻣـﺔ ﻣﺨﺮﺟـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻣﻊ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ اﻧﺨﻔـﺎض اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم ﺗﻮاﻓﺮ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬

‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ أﻣـﺎم ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري‪،‬‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻤﺎ ﺗﻀﻴﻔﻪ ﻣﻦ ﻓﺮص اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻋﺪة ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣـﺮدود إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم اﻤﻬﻨـﺪس إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻌﻴـﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺤﴬي ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬ﻋﺮﺿﺎ ً ﺗﻨﺎول ﻓﻴﻪ ﻣﻼﻣﺢ اﻟﺨﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﻟﻮﺳـﻂ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﺗﺘﻀﻤﻨـﻪ اﻟﺨﻄﺔ ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ ﺳـﻴﺘﻢ‬

‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﻐﺮض إﺣﺪاث ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺑﻬﺎ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﺗﺮاﺛﻬﺎ وﻫﻮﻳﺘﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺳﻴﻘﴤ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺴـﺎﻟﺒﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ وﺳـﻂ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺪم ﺗﺼﻮرا ً ﺷـﺎﻣﻼً ﻟﻠﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻹﺳـﻜﺎن واﻟﻄـﺮق واﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺮض»ﻣﻨﺘﺠﻮن« ﻳﺴﻌﻰ إﻟﻰ ﺧﻔﺾ‬ ‫ﺑﻄﺎﻟﺔ اﻟﻨﺴﺎء وﺗﻮﻓﻴﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻧﺴﺒﺔ ‪%1.2‬‬ ‫ﻟﻨﻘﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﻤﻘـﺎر ﻋﻤﻠﻬﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﻮاﻓﺮ ﺣﻀﺎﻧﺎت‬ ‫ﰲ ﻣﻌﻈـﻢ اﻤﺼﺎﻧـﻊ أو اﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬ﻋـﺪم ﺗﻘﺒـﻞ ﺑﻌـﺾ‬ ‫ﻓﺌـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻟﻌﻤـﻞ اﻤـﺮأة ﰲ‬ ‫اﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ ،‬وﻋﺪم ﻣﻼءﻣـﺔ اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ اﻹﺣﺼـﺎءات‬ ‫ﻋﻦ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻻﺗﺘﺠﺎوز ﻧﺴﺒﺔ ‪.%1.2‬‬ ‫وأوﴅ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟـﺬي اﺳـﺘﻌﺮض‬ ‫‪ 13‬ورﻗﺔ ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﺑﺘﺴـﻬﻴﻞ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬

‫إﺟﺮاءات ﺣﻀﺎﻧﺎت أﻃﻔﺎل ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ دﻋـﻢ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺤﻀﺎﻧﺎت‪ ،‬وﺣﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫اﻤﻮاﺻـﻼت ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟـﺪور‪ ،‬وﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ ﻋﻤـﻞ اﻤـﺮأة وﻟـﻮ ﺑﺪوام‬ ‫ﺟﺰﺋﻲ‪ .‬وأﻛﺪ ﺗﻌﺰﻳﺰ دور ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻔﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وزﻳـﺎدة‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎء‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﻋﲆ رأس‬

‫اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻟﺪﻳﻪ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﺻﻨﺪوق ﺗﺤﺖ ﻣﺴـﻤﻰ‬ ‫ﺻﻨﺪوق ﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬ﺑﺮأﺳﻤﺎل ﻣﺤﺪد‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫وﺗﺤـﺪث‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺰاﻣـﻞ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻤـﺮأة‪ ،‬وﻗـﺎل‪ ،‬إن ذﻟﻚ‬ ‫ﺟﺰء ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬وأن اﻟﻨﺠـﺎح ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺗﻮاﻓـﺮ اﻤﻜﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺐ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﻨﺎﺳـﺐ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺨﻔﺾ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺪوام إﱃ ﺳـﺒﻊ ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻟﻠﺴـﻴﺪات‪ ،‬واﻟﺪوام ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫أﻳﺎم أﺳـﺒﻮﻋﻴﺎً‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﻟﻠﻤﺮأة وأوﻻدﻫﺎ وزوﺟﻬﺎ‬ ‫إذا ﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﻣﺆﻣﻨﺎ ً ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﺑﺪل‬ ‫اﻟﺴـﻜﻦ ﻳﻌﻄـﻰ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻘﺪﻣﺎً‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن إﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ‬ ‫ﻣﺼﻨـﻊ اﻤﻜﻴﻔـﺎت ارﺗﻔﻌـﺖ ﻣـﻦ‬ ‫‪ %23‬إﱃ ‪ ،%90‬ووﺻﻠـﺖ إﱃ‬ ‫‪ %95‬ﰲ ﻏﻀﻮن ﺳﻨﺔ واﺣﺪة‪.‬‬

‫ﻳﺴـﻌــﻰ ﻣﻌـــﺮض‬ ‫»ﻣﻨﺘﺠـﻮن« اﻤﺨﺼـﺺ‬ ‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﺑﺎﻤﻨـﺰل‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺮﻋـﺎه‬ ‫أﻣـﺮ اﻟﺮﻳـﺎض اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨـﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺗﻨﻈﻤــــﻪ اﻟﻐﺮﻓــﺔ ﻳـﻮم‬ ‫‪1434/11/23‬ﻫـــــ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺧﻔـﺾ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء وﺗﻮﻓـﺮ ﺑﻴﺌـﺔ ﻋﻤـﻞ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻬﻦ‪ .‬وﻳﻨﻈﻢ اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌـﺪ اﻷﻛـﱪ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻪ‬ ‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ واﻟﻌﺎﻣﻼت ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨـﺰل ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻤﻌﺎرض واﻤﺆﺗﻤﺮات‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳﺎض رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻣﻨـﺎء ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺸﺜﺮي‪ ،‬إن‬ ‫ﺗﺒﻨـﻲ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻤﺒـﺎدرة ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻤﻌـﺮض وﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻌﺮض وﺗﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‬ ‫وﻣـﴩوع اﻟﻌﻤﻞ ﻣـﻦ اﻤﻨﺰل‪،‬‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣـﻦ ﺣﺮﺻﻬﺎ‬

‫اﻤﻬﻨﺪس ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺸﺜﺮي‬ ‫ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ ﻫﺬه اﻷﴎ وﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫دورﻫـﺎ اﻤﻨﺘـﺞ‪ .‬وﺗﻮﻗـﻊ أن‬ ‫ﻳﺴـﺎﻫﻢ اﻤﻌﺮض اﻟﺬي ﺗﺘﻜﻔﻞ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺑﺘﻜﺎﻟﻴﻔـﻪ ﰲ ﺧﻔـﺾ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﺑـﻦ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‪..‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‬ ‫ﻟـﻦ ﺗﺘﺤﻤـﻞ أي ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ أو‬ ‫رﺳـﻮم ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﻧﺎﻓـﺬة ﻣﻬﻤـﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ ﻋـﱪ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎﴍ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﰲ ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻧﻄﺎق‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء‪ ،‬ﺳـﻮا ًء اﻤﺤﻠﻴـﻮن أو‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﻮن ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺘﺠـﺎت‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ ﻳﺸـﺠﻊ‬

‫اﻟﻌﺎﻣـﻼت ﰲ ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫ﺟـﻮدة ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ واﻻﺗﺠـﺎه‬ ‫ﻟﺘﻮﺳﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة إﻧﺘﺎﺟﻬﻦ‪ .‬وﻧﻮه‬ ‫اﻟﺸﺜﺮي ﺑﻔﻜﺮة ﺗﺄﺳﻴﺲ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ووﺻﻔﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ وﺗﻔﺘﺢ آﻓﺎﻗﺎ ً واﺳـﻌﺔ‬ ‫وﻏـﺮ ﻣﺤـﺪودة ﺗﻤﻜـﻦ اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻣﻦ ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻤﻴﺰة وأﻛﺜﺮ ﺳـﻬﻮﻟﺔ‬ ‫وأوﺳـﻊ ﻧﻄﺎﻗﺎ ً ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻤﺘﺒﻊ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﺳـﻮف ﺗﺘﻮاﺻﻞ وﺗﻨﺴـﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻹﻧﺠﺎح‬ ‫اﻤﻌﺮض اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻬﺪف أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 500‬ﻣﻦ اﻷﴎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻟﻌﺎﻣـﻼت ﻣﻦ اﻤﻨﺰل‬ ‫وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻬﻦ ﻟﻌﺮض‬ ‫وﺗﺴـﻮﻳﻖ وﺑﻴـﻊ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ وإﺑﺮاز‬ ‫إﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﺎ وأﻧﺸﻄﺘﻬﺎ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﻮﺻـﻮل إﻟﻴﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ إﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻷﴎ ﻟﻌﻘـﺪ ﴍاﻛﺎت‬ ‫واﺗﻔﺎﻗﺎت ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫واﻤﺆﺳﺴﺎت واﻤﻨﺸﺂت اﻟﺮاﺋﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻟﺘﺒﻨـﻲ‬ ‫أﻓﻜﺎرﻫﺎ وﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ واﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺴﻮﻳﻘﻬﺎ ودﻋﻤﻬﺎ ‪.‬‬


‫اﻧﻄﻼق ﻣﺰاد‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺮﺑﻮة‬ ‫ﻓﻲ ا“ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﺮؤوف اﻟﺒﺸﺮ‬

‫ﻳﻨﻄﻠـﻖ اﻟﻴﻮم ﻣﺰاد ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺮﺑﻮة اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 1.3‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺒﺸﺮ‪ :‬إن اﻤﺨﻄﻂ ﻣﻼﺻﻖ ﻟﻠﻜﺜﺎﻓﺔ اﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮؤوف‬ ‫واﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﻣﺘﻨﺰه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﻴﺌﻲ‪.‬‬ ‫ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ اﺗﺼﺎﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺴـﻬﻠﺔ واﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮﻳـﺔ ﻣـﻊ ﻗﺮﺑﻪ ﻣـﻦ ﻣﻄﺎر اﻷﺣﺴـﺎء وﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺨﻄﻂ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻳﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت؛ ﺳـﻔﻠﺘﺔ وإﻧﺎرة وﴏف ﺻﺤﻲ وﻣﻴﺎه‬ ‫وﻫﺎﺗـﻒ وأرﺻﻔﺔ وﺧﻼﻓـﻪ‪ .‬وﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻘﻄـﻊ اﻤﻌﺮوﺿﺔ‬ ‫‪ 1142‬ﻗﻄﻌﺔ‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻛﻮﻧـﻪ أول ﻣﺨﻄـﻂ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻳﺮاﻋﻲ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺴﺎﺣﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﻮﺣﺪات اﻟﺼﻐﺮة‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﺸـﺮ إﱃ أن اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎري ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت وﺧﺎﺻـﺔ اﻤﺨﻄﻄـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣـﻦ وﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ اﻤﻜﺘﻤﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﻄﻠـﺐ اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‪ .‬ﺣﻴﺚ إن ﻧﺴﺒﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪا ً ﻻ ﺗﺰال ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺴﻜﻦ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﺳﻜﺎن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ اﻷﻏﻠﺐ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬه اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﻹﻋـﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﺗﻨـﻢ ﻋﻦ وﺟﻮد‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٣٠٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻣﺰاد ﻣﺨﻄﻂ إﻳﻮان ﻓﻲ اﻟﺨﺒﺮ‬ ‫ﺣﻘـﻖ ﻣـﺰاد ﻣﺨﻄـﻂ إﻳـﻮان‬ ‫اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﻒ ﰲ اﻟﺨﱪ‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ اﻤـﺎﴈ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 300‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﺒﻠـﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻣﺨﻄـﻂ‬ ‫إﻳـﻮان أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 868‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ ﻣﻮزﻋـﺔ ﻋـﲆ ‪ 500‬ﻗﻄﻌـﺔ‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺗـﱰاوح ﻣﺴـﺎﺣﺎﺗﻬﺎ ﺑﻦ‬ ‫‪ 600‬إﱃ ‪ 1000‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ .‬وﻳﻘـﻊ‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ إﻳـﻮان اﻟﺴـﻜﻨﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬وﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺒﻨﻴﺘﻪ‬ ‫اﻤﺘﻜﺎﻓﺌـﺔ وﺑﻤﻮﻗﻌـﻪ اﻤﺴـﺘﻘﺒﲇ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺷـﻬﺪ ﻣـﺰاد ﻣﺨﻄـﻂ إﻳـﻮان‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻲ اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﻋﺰﻳﺰﻳﺔ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﺗﻨﺎﻓﺴـﺎ ً ﺑـﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻟﻠﻈﻔﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄـﻊ واﻟﺒﻠـﻮﻛﺎت‪ .‬وأوﺿـﺢ‬ ‫ﻋﺠـﻼن اﻟﻌﺠـﻼن رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة ﻋﺠـﻼن وإﺧﻮاﻧﻪ وأﺣﺪ اﻤﻼك‬ ‫أن ﻣـﺰاد ﻣﺨﻄﻂ إﻳـﻮان أﻋﺎد اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺷﺎﺋﻌﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﻧـﺰول اﻟﻌﻘـﺎر‪ .‬وأﻛـﺪ اﻟﻌﺠﻼن ﻋﲆ‬

‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻗﻮى‬ ‫‪ ٥٠٠‬ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺔ ﻓﻮرن‬ ‫ﺑﻮﻟﻴﺴﻲ‬

‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺎ اﺗﺨﺬﺗﻪ ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺮارات ﺗﻢ اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮﻻي ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد ـ ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ وﻣﺘﻌﻪ ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ـ وﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷﻴﺪة ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ ﻣﺨﺘﺼﻮن ﻋﻘﺎرﻳﻮن أن ﻳﺒﻠﻎ ﻣﺘﻮﺳـﻂ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻲ‪ :‬ﻣـﻦ ‪ 800‬رﻳـﺎل إﱃ ‪ 1200‬رﻳـﺎل‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳـﻂ‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺠﺎري‪ :‬ﻣـﻦ ‪ 1500‬رﻳـﺎل إﱃ ‪ 2000‬رﻳﺎل ﻧﻈـﺮا ً‬ ‫ﻤﻮﻗـﻊ اﻤﺨﻄﻂ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻣﻦ اﻟﻜﺜﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ واﻤﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺘﺎﻧﺔ اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺴﻌﻮدي‪،‬‬ ‫وأﻧـﻪ ﺳـﻴﺒﻘﻰ اﻷداة اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻵﻣﻨﺔ واﻤﺜﲆ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﲇ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺎﺣﻴﺘـﻪ أﺷـﺎد اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ ﻋﻤـﺎر اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﺑﺎﻹﻗﺒـﺎل اﻟﻜﺒـﺮ‬ ‫واﻟﺤﻀﻮر اﻟﻼﻓﺖ ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻤﺸـﱰﻳﻦ واﻤﻄﻮرﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ؛‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺑﻠـﻎ ﻣﺘﻮﺳـﻂ ﺳـﻌﺮ اﻤـﱰ‬ ‫‪ 600‬رﻳـﺎل‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻤﻼك ﻫﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﺮﺻـﻮا ﻋﲆ ﺗـﻮازن اﻟﺴـﻌﺮ‬ ‫اﻤﻄﺮوح؛ ﺣﻴﺚ أﻋﻠﻦ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ أن‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر ﺗﺒﺪأ ﻣـﻦ ‪500‬رﻳﺎل ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻋـﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﺢ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت وﻣﺮوﺟﻴﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻗـﺪ‬ ‫ﺗـﺆذي اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻛﻜﻞ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻫـﻮ اﻟﺮاﻓـﺪ اﻷﻛـﱪ‬ ‫واﻷﻫـﻢ ﺑﻌﺪ ﻗﻄﺎع اﻟﻨﻔـﻂ وﻳﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻳﺠـﺐ أﺧﺬﻫﺎ‬ ‫ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر‪.‬‬

‫اﻟﺤﻀﻮر ﰲ ﻣﺰاد ﻣﺨﻄﻂ إﻳﻮان‬

‫اﻟﻜﻼﻟﻲ‪ :‬ارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ إﻟﻰ ‪ ٢٠٠‬أﻟﻒ ﺳﻨﻮﻳ ًﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗـﺎل اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﴩﻛﺔ ﺟﻠـﻒ ﺑﺮاﻳﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت ﻇﺎﻓﺮ اﻟﻜﻼﱄ‪،‬‬ ‫إن ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺬي أﺟﺎزﺗﻪ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي أﺧـﺮا ﻳﻬـﺪف ﻟﻔـﻚ اﻟﻘﻴـﻮد ﻋـﻦ اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻲ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﻮﻓﺮ دﻋﻤﺎ‬ ‫ﻤﺸـﱰي اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻷول ﻣﺮة؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺠﻪ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻲ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻷﺳﺲ اﻟﻘﻮﻳﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎرات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬ ‫وﻣﺒـﺎدرات اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌـﺎ ارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ إﱃ ‪ 200‬أﻟـﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﻋﲆ ﻣـﺪى اﻟﻌﴩ‬ ‫ﺳـﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ .‬وأﻛـﺪ اﻟﻜﻼﱄ أن اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘـﺎري ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﻃﻠﺒﺎ ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎ وﻣﺒﴩا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻷن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺳﻜﺎن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺌﺎت اﻟﺸﺎﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ارﺗﻔﺎع ﻣﻌﺪل ﺗﻜﻮﻳﻦ اﻷﴎ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻹﺳـﻜﺎن اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫ﻟـﻦ ﻳﺘﻮﻗﻒ أو ﻳﻬﺪأ ﺑﻞ ﻣﺮﺷـﺢ ﻟﻠﺘﺼﺎﻋـﺪ ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻳﻮم‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا‬ ‫ﻋﲆ أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أوﻟﺖ ﻣﻮﺿﻮع اﻹﺳـﻜﺎن رﻋﺎﻳﺔ ﺗﺎﻣﺔ‬ ‫وأدرﺟﺘـﻪ ﺿﻤﻦ ﺧﻄﻄﻬـﺎ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻤﺘﻌﺎﻗﺒـﺔ‪ ،‬ووﺿﻌﺖ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻤﺴـﻜﻦ اﻤﻼﺋﻢ ﺻﺤﻴﺎ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ﻋﲆ رأس أﻫﺪاﻓﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ أن ﻧﻈﺎم اﻟﺮﻫﻦ اﻟﻌﻘﺎري ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺤﻘﻖ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬وﻳﻨﻘﻞ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎري ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﻧﺎﺿﺠﺔ إﱃ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺤﻮﺷﺎن ‪ :‬ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺣﺮص ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ ﺷﺮﻛﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓﻞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﴍﻛـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓﻞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ )ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻋﺎﻣـﺔ »ﺗﺤﺖ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ«( ﻋـﻦ ﻃﺮح‬ ‫‪ 10.500.000‬ﺳﻬﻢ ﻟﻼﻛﺘﺘﺎب اﻟﻌﺎم ﺑﻘﻴﻤﺔ اﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪرﻫﺎ ﻋﴩة رﻳﺎﻻت ﻟﻠﺴـﻬﻢ اﻟﻮاﺣﺪ وﺗﻤﺜﻞ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ٪ 30‬ﻣﻦ رأس ﻣﺎل اﻟﴩﻛﺔ وﺳـﻴﺒﺪأ اﻻﻛﺘﺘﺎب ﰲ ‪3‬‬ ‫رﺟﺐ اﻤﻘﺒﻞ وﻳﻨﺘﻬﻲ ﻳﻮم ‪ 9‬ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬أﺷﺎر ﻧﺒﻴﻞ ﺑﻦ داود اﻟﺤﻮﺷﺎن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻤﺴــﺘـﺜﻤﺮ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﴘ ﰲ ﴍﻛﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓﻞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ ﺑﺤـﺼﺔ‬ ‫ﻗﺪرﻫـﺎ ‪ ،٪ 30‬إﱃ أن ﺑﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﺣـﺮص ﻋـﲆ‬

‫اﻻﺳــﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ ﻣﺴـﺘﻨﺪا ً ﻋـﲆ ﻣـﻌﺮﻓﺘـﻪ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮق اﻤﺤﲇ وإدراﻛﻪ ﻻﺣﺘﻴﺎج اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟـﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻤﺘﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻊ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻛـﻮن أن اﻟﺒﻨـﻚ ﻫـﻮ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺎﻗﺔ ﰲ ﻃـﺮح ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﺘﻜﺎﻓـﻞ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 10‬ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة أن‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﺳـﺘﺜـﻤﺎر ﻣﻦ ﻗـﺒـﻞ ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫ﺛﻘﺘﻨـﺎ ﰲ ﻗﻮة اﻗﺘﺼـﺎد اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﺘــﻄـﻮر اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﺸـﻬﺪه ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻋـﲆ اﻤــﺪى اﻟﻄـﻮﻳﻞ‬

‫ﻣﺘـﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﴩﻛﺔ أن ﺗﺤـﻘﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت ﻣﺴـﺎﻫﻤﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﻜﺎﻧـﺔ راﺋﺪة ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﻦ اﻤﺤﲇ‬ ‫واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﺮ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ إﱃ أن اﻟـﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﱰة‬ ‫ﺗﻨﺎم ﻟﺜـﺮوات اﻷﻓـﺮاد واﻟﴩﻛﺎت ﻣﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ وﻳﺠﻌـﻞ اﻟﺘـﺄﻣﻦ أﻣـﺮا ً ﺑﺎﻟــﻎ اﻷﻫـﻤﻴﺔ‬ ‫ﻳﺪﻋﻢ ذﻟﻚ اﻧﺨﻔﺎض ﻣـﻌﺪﻻت اﺧﱰاق اﻟﺴﻮق وﻛﱪ‬ ‫ﺣﺠﻤـﻪ ﻋــﻼوة ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼــﺎد اﻟﻘـﻮي ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻟﻨـﻤﻮ اﻟﺴــﻜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻀـﺎﻫـﻲ اﻻﺗـﺠﺎﻫـﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳـﻤﻐﺮاﻓﻴﺔ ﰲ اﻤـﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫‪new-logo‬‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ اﻟﺤﻮﺷﺎن‬

‫ﺗﻐﻴﻴﺮ أرﺑﻌﺔ ﺷﺮاﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﻣﺮﻳﺾ داﺧﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل‬ ‫ﺻُ ﻨـﻒ اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻃـﻼل ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ‪ ،‬ﺿﻤـﻦ ﻗﺎﺋﻤـﺔ أﻗﻮى‬ ‫‪ 500‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻟﻌـﺎم‬ ‫‪2013‬م ﺣﺴـﺐ ﻣﺠﻠـﺔ ﻓـﻮرن‬ ‫ﺑﻮﻟﻴـﴘ‪ .‬وﻳُﻌـﺮف ﻋـﻦ اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ اﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ ﺑﺎﺳﺘﻜﺸـﺎف‬ ‫اﻟﻔـﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﺎﺷـﻴﺎ ً ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻪ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻣﻤﺎ أﻛﺴﺒﻪ ﺷﻬﺮة‬ ‫ﻋﺎﻤﻴـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ‪ .‬وﺗـﻢ إدراج‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ ﰲ‬ ‫ﺳﻮق اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪2007‬م‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻠـﻚ اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴـﺪ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ‪ ٪ 95‬ﻣـﻦ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗـﺎم ﺑﺘﻨﻮﻳـﻊ ﻣﺤﻔﻈـﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﴩﻛﺔ وﺣﺼﺼﻬﺎ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻃﻮﻳﻠـﺔ اﻷﻣـﺪ ﰲ‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻋﺎﻤﻴﺎ ً‬ ‫وﰲ ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻋﺪة ﺗﺸﻤﻞ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري واﻟﻘﻄـﺎع اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫واﻟﻘﻄـﺎع اﻤﺎﱄ وﻗﻄـﺎع اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫وﻗﻄـﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ وﻗﻄـﺎع‬ ‫اﻟﻄﺮان‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺎﻣـﺖ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺠـﻼت واﻟﺠﻬﺎت ﺑﻤﻨﺢ ﺳـﻤﻮ‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫واﻷﻟﻘﺎب ﺗﻘﺪﻳـﺮا ً ﻹﻧﺠﺎزاﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﻋَ ﻘ ٍﺪ ﻣﻦ اﻟﺰﻣﺎن‪.‬‬ ‫ﻓﻔـﻲ ﻋـﺎم ‪2012‬م ﺻﻨـﻒ‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ »أﻗﻮى ‪ 100‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ« ﰲ ﻣﺠﻠـﺔ أراﺑﻴـﺎن‬ ‫ﺑﻴﺰﻧـﺲ وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻌـﺎم ﺻﻨﻒ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫»أﻗـﻮى ‪ 500‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ«‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺔ أراﺑﻴـﺎن ﺑﻴﺰﻧـﺲ ﰲ‬ ‫ﻧﺴﺨﺘﻴﻬﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺎم ‪2010‬م‪.‬‬

‫ﻧﺠـﺢ ﻓﺮﻳـﻖ ﻃﺒـﻲ ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ ﻋـﻼج ﻣﺮﻳـﺾ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺎدس ﻣﻦ ﻋﻤـﺮه‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﺒﺪال أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﴍاﻳﻦ ﻗﻠﺒﻴﺔ ﻟـﻪ ﻋﱪ ﺟﺮاﺣﺔ ﻗﻠﺐ ﻣﻔﺘﻮح‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻘﺒﻞ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄﻮارئ اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬وﻫـﻮ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ إﻋﻴـﺎء ﺷـﺪﻳﺪة‬ ‫وﻣﺼﺎب ﺑﺂﻻم ﺣﺎدة ﰲ اﻟﺼﺪر‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﺗﻠﻘـﻰ اﻹﺳـﻌﺎﻓﺎت اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻹﻧﻘﺎذ ﺣﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺒـﻊ ذﻟـﻚ إﺧﻀﺎﻋـﻪ ﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﺘﺸـﺨﻴﺼﻴﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﺗﻤﺜﻠﺖ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻞ إﻧﺰﻳﻤــﺎت اﻟﻘــﻠﺐ وﺗﺨــﻄـﻴﻂ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ ﻣﻊ إﺟﺮاء اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺪﻗــﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫إذ أﻇﻬـﺮت اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت ارﺗﻔــﺎﻋـﺎ ً‬ ‫ﺣﺎدا ً ﰲ إﻧﺰﻳﻤﺎت اﻟﻘﻠﺐ ﻣﻤﺎ اﺳـﺘﺪﻋﻰ ﻧﻘﻠﻪ‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﺒﻴﺐ‬ ‫ﻟــﻮﺣـﺪة اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ اﻟﻘﻠﺒﻴـــﺔ اﻟــﻤﺮﻛـﺰة‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘــﺸـﻔﻰ ﻟﻴﺘﻠﻘـﻰ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﺜﻴﺜـﺔ وﻗـﺮر اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻄﺒــﻲ إﺟـﺮاء‬ ‫ﻗﺴــﻄﺮة ﺗﺸــﺨﻴﺼﻴﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻻﺳﺘﺒﻴﺎن‬

‫اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺼﺤـﻲ ﻟﻠــﻘﻠـﺐ واﻟﺸـــﺮاﻳﻦ‬ ‫واﻟﺘـــﻲ أﻛـــﺪت وﺟـﻮد ﻣﺸــﻜـﻼت‬ ‫ﻣﺮﺿــﻴﺔ ﺑﺄرﺑـﻌﺔ ﻣﻦ ﴍاﻳﻦ اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣـــﺎ ﺣـــــﺪا ﺑﺎﻷﻃـﺒـــﺎء‬ ‫ﺑﺎﺗﺨـﺎذ ﻗـﺮار اﻟﻠﺠـﻮء ﻟــﺠـﺮاﺣــﺔ ﻗﻠﺐ‬ ‫ﻣﻔﺘﻮح ﻟﺘﻐﻴﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﴩاﻳـﻦ وإﻧﻘﺎذ ﺣﻴﺎة‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ‪.‬‬ ‫وﻗــﺪ ﺗﺎﺑـﻊ اﻟﻔﺮﻳــﻖ اﻟﻄﺒـﻲ ﺣﺎﻟﺘﻪ‬ ‫وﺗﺠﻬﻴـﺰه ﻹﺟـﺮاء اﻟﺠﺮاﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪت‬ ‫اﺳﺘـﺒﺪال أرﺑﻌﺔ ﺷــﺮاﻳﻦ ﻗﻠﺒﻴﺔ وﻫﻲ ‪.D1‬‬ ‫‪ LAD ، PDA ، OM2‬وﺗﻢ اﺳﺘﺒﺪال ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﴩاﻳــﻦ ﺑﺄﺧــﺮى ﻣﻦ اﻟﻔــﺨــﺬ‪.،‬‬ ‫وﺗـﻌﺘـــﱪ ﺗــﻠـﻚ اﻟﺠﺮاﺣـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻜـﱪى اﻟﺘﻲ ﺗﺠـﺮى ﺣﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك اﻧﻐﻼق ﻛﲇ أو ﺷــﺒﻪ ﻛﲇ ﰲ ﴍاﻳﻦ‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ واﻟﺘـﻲ ﻻﺗﺴـﺘـﺠﻴﺐ ﻟﻠﺠـﺮاﺣـﺎت‬ ‫اﻟﺼـﻐﺮى‪.‬‬

‫اﻟﻌﺜﻴﻢ ﻳﺸﻴﺪ ﺑﻤﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺜﻴﻢ‬

‫رﻓـﻊ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺜــﻴـﻢ رﺋﻴــﺲ ﻣﺠــﻠﺲ‬ ‫إدارة ﴍﻛﺔ اﻟﻌﺜﻴﻢ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‪ ،‬اﻟﺘــﻬﻨﺌﺔ ﻟﻸﺳــﺮة‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﺔ واﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺬﻛـﺮى‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻤﺒﺎﻳﻌﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺸــﺮﻳﻔﻦ اﻤــﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺗﺴـﻠﻤﻪ ﻣـﻘﺎﻟﻴﺪ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ‬ ‫ﺑﻼدﻧﺎ اﻟﻄﺎﻫﺮة‪.‬‬ ‫وأﻛــﺪ اﻟﻌـﺜﻴـﻢ أن ذﻛـﺮى اﻟﺒـﻴﻌـﺔ ﻟﺨـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺸـــﺮﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻏﺎﻟﻴﺔ وﻣﻨـﺎﺳـﺒﺔ ﻋﺰﻳــﺰة ﻋﲆ ﻧﻔﻮﺳـﻨﺎ ﺟﻤـﻴﻌﺎ ً‬

‫ﻷﻧـﻬـﺎ ارﺗﺒﻄـﺖ ﺑﺈﻧﺠـﺎزات ﺗﻨﻤﻮﻳــﺔ ﻋﻈﻴـﻤـﺔ‬ ‫وﻧـﻬﻀﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﻤـﺎ ﺗﻌ ّﺪ ذﻛﺮى اﻟﺒﻴﻌﺔ ﺣﺪﺛﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫اﻷﻣﺘـﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﺎ ﺗﺒﻦ ﻋﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل وﺗﻮﺿﺢ إﻧﺠﺎزاﺗﻬﻢ وﻣﺎ ﺣﻘﻘﻮه ﻟﺸﻌﻮﺑﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻬﻀﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺤﻴﺎة ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻌﺜﻴـﻢ إن ﺑﻼدﻧـﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ ﰲ ﻋــﻬــﺪ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺗﻨــﻌـﻢ وﻟﻠﻪ اﻟــﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻨﻬــﻀـﺔ ﺗﻨﻤﻮﻳـﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ وﺗﻄـﻮر ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬

‫‪ flyin.com‬ﻳﺸﺎرك‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻌﺮض ﺳﻮق‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺪﺑﻲ‬

‫اﻤﺠـﺎﻻت ﺑﻤﺎ ﺗﻮاﻓـﺮ ﻣﻦ أﺟﻮاء أﻣﻨﻴـﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﺣﻴﺎة ﻛﺮﻳﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼـﺪد إﱃ اﻤﻨﺠـﺰات اﻟﻀﺨﻤﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤـﻮﻻت اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬـﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻋﻬﺪ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴــﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎدﻳـﺔ واﻟﺰراﻋﻴﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳـﻜﻔـﻲ أن آﺧﺮ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻗـﺪ وﺻﻠﺖ إﱃ ‪820‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻛﺄﻛﱪ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫أﻋﻠـﻦ ‪ flyin.com‬اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻷول اﻤﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻟﻠﺤﺠـﺰ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻋـﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫واﻤﺮﺧـﺺ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮان اﻟـﺪوﱄ )آﻳﺎﺗـﺎ( ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﻣﻌﺮض ﺳﻮق اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ ‪2013‬م اﻟـﺬي اﻧﻄﻠـﻖ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ دﺑـﻲ أﻣﺲ وﻳﺴـﺘﻤﺮ أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﻳـﺎم‪ .‬وﻳﺴـﻌﻰ ‪ flyin.com‬ﻹﺑـﺮاز‬ ‫ﻣﻜﺎﻧـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﻮﺟﻬﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫وﺗﻌﺰﻳـﺰ دوره ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺑﻦ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻨﻄﺎق‪،‬وﺳـﺮ ّﻛﺰ ﺧـﻼل‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺎﺗـﻪ اﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻓـﺮ ﻓﺮص اﻟﺤﺠـﺰ ﰲ اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫اﻤﻨﺘـﴩة ﺑﺎﻤـﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳـﺮ ّﻛﺰ ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﻨﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻛﻤﻘـﺪّم ﻟﺤﻠﻮل اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﻠﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ووﻛﺎﻻت اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ وﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﺤﺠﻮزات ﰲ‬ ‫ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﺎﻓﺔ‪.‬وﻳﻌﺮض ‪flyin.‬‬ ‫‪ com‬ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﴩاﻛـﺔ اﻟﻨﺸـﻄﺔ‬ ‫ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻟﺮاﻏﺒـﺔ ﺑﺎﻻﺷـﱰاك ﰲ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ,‬إذ ﺗﺘﻤﺘﻊ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ ﺿﻤﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻄﺎق ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻴـﺰات ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻋﻮاﺋﺪ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺠﺰﻳﺔ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻛﺴﺐ ﻣﺎدي‬ ‫ﻋﲆ أي ﻣﺸﱰﻳﺎت ﺗﺘ ّﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻨﺮات اﻹﻋﻼﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻌﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ,‬ورﺑﻂ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻌﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺤﺮﻛﺎت ﺑﺤﺚ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻷداء‪.‬‬

‫»اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي« وﻣﺎﻳﻜﺮوﺳﻮﻓﺖ ﻳﻌﻠﻨﺎن اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻤﺘﺄﻫّ ﻞ‬ ‫ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﺘﺨ ّﻴﻞ‬ ‫ﺗﺤﺘﻀﻦ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ روﺳـﻴﺎ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﰲ ﺷﻬﺮ ﻳﻮﻟﻴﻮ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﺘﺨﻴّﻞ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨ ّ‬ ‫ﻈﻤﻬﺎ ﴍﻛﺔ‬ ‫»ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳـﻮﻓﺖ« ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺑﺪﻋﻢ ورﻋﺎﻳﺔ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي‪ ،‬وﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻧﺨﺒﺔ ﻣـﻦ ذوي اﻤﻮاﻫﺐ وﻣﺤﱰﰲ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 195‬ﺑﻠـﺪا ً ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺳﻂ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ ﺷﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻳﺘﻄﻠﻊ اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﺗﺴـﺨﺮ آﻓﺎق ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﺤﻞ اﻤﺸﻜﻼت ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺻﻨـﻊ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﺬي ﻳﻨﺸـﺪه اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻧﺤﻮ واﻗﻊ أﻓﻀﻞ وﻏ ٍﺪ واﻋﺪ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟﺒﺎن ﺑﺪر اﻟﺴـﻠﻤﻲ‬ ‫وﺑﺎﺳﻞ رﺑﺎح ﺑﺎﺳـﻞ رﺑﺎح ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‬ ‫ﺑﺈﴍاف ﻋـﲇ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻗـﺪ ﺗﺄﻫﻼ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺟﺘﻴﺎزﻫﻤـﺎ اﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻤﺤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻗﺪ ﺣﺼﻠﺖ ﻓﻴﻪ ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺿﻤﻦ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺮت ﰲ ﻋﺎم ‪2010‬م‬ ‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻃﻼب ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻮﻧّﺲ اﻋﺘﺰاز‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ ﺑﻤﻮاﺻﻠﺔ دﻋﻢ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس اﻟﺘﺨﻴـﻞ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻈﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻤﺜﻠﻮ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي وﻣﺎﻳﻜﺮوﺳﻮﻓﺖ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﺘﺨﻴّﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪ ١١٠‬ﻗﻄﻊ ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟـ ‪ ٦٠‬ﻃﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻌﺮض اﻟﻔﻦ‬ ‫اﺳﻼﻣﻲ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﺆﺳﺲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫ﺑﺤﻀﻮر أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ أﻟﻒ ﻃﺎﻟﺒـﺔ وﻋﻀﻮات ﻫﻴﺌﺎت‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ واﻤﻬﺘﻤﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ ﻟـ »اﻟﴩق« وﻛﻴﻠﺔ ﻋﻤﺎدة ﺷﺆون‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ -‬ﻓـﺮع اﻟﻜﻠﻴـﺎت‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣـﻲ اﻤﺼﻴﺒﻴـﺢ أن اﻟﻬـﺪف اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌـﺮض ﻫـﻮ ﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت وﺗﻤﻜﻴﻨﻬﻦ‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ ﻣﻌﺎرﺿﻬـﻦ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﻦ ﺑﻌـﺪ ﺗﺨﺮﺟﻬﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺰوﻳﺪﻫﻦ ﺑﺎﻤﺒﺎدئ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻣﺸـﺮ ًة إﱃ‬ ‫أن ‪ %75‬ﻣﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ اﺧﺘﻴﺎرﻫﺎ ﻟﻠﻌﺮض‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ أﻋﻤﺎل ﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺎت ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﺴـﻦ‬

‫اﺧﺘﺘﻢ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ ﻣﻌﺮض اﻟﻔﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫‪ ،1434‬ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺠﺪة‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫واﻤﺆﺗﻤـﺮات ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳـﺔ ﻋﻤﻴـﺪة ﺷـﻄﺮ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻫﻨﺎء اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وﺷﺎرك ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮض أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 60‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺘﻦ ﻋﻤﻼً‬ ‫ﺿﻤـﺖ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻋﺪة ﻗﻄﻊ ﻟﻴﺼـﻞ ﻣﺠﻤﻮع اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿـﺔ ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻲ اﻤﻌـﺮض إﱃ ‪ 110‬ﻗﻄﻊ‪،‬‬

‫ﻣـﻦ ﻃﺎﻟﺒـﺎت ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ واﻟﻔﻨـﻮن‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ‬ ‫اﻤﺼﻴﺒﻴﺢ أن ﻏﻼء أﺳﻌﺎر اﻤﻮاد اﻟﺨﺎم اﻟﺘﻲ ﻳﺸﺘﻜﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ واﻤﺒﺘﺪﺋﻦ »ﻟﻴﺴـﺖ ﻋﺎﺋﻘﺎ ً‬ ‫أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً ﻓﺎﻟﻔﻨـﺎن اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ اﻟﺬي ﻻﺑـﺪ أن ﻳﻨﻈﺮ‬ ‫ﻟﻸﻣﺎم ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﻌﺮض ﻟﻮﺣﺎﺗﻪ وﺗﻨﺎل اﺳﺘﺤﺴـﺎن‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪ ﻳﺸﱰون أﻋﻤﺎﻟﻪ ﺑﺂﻻف اﻟﺮﻳﺎﻻت‬ ‫وﺑﺄﺿﻌـﺎف اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻟﻠﻮﺣﺔ أو اﻟﻌﻤﻞ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻟﻌﻘﺒﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ أﻣـﺎم اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫واﻟﻄـﻼب أﺻﺤﺎب اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻫﻲ ﻋﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﺟﻬﺎت راﻋﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺨـﺮج ﻟﻠﻔﻨﺎﻧﻦ‪ ،‬وإن وﺟﺪت‬

‫ﻓﻬـﻲ ﻗﻠﻴﻠـﺔ ﺟـﺪا ً وﻻ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ اﻷﻋـﺪاد اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ‪ ،‬ودﻋﺖ رﺟﺎل اﻷﻋﻤـﺎل واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن إﱃ إﻳﺠـﺎد ﴍﻛﺎت أو ﻫﻴﺌﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻻﺣﺘﻀﺎن أﺻﺤﺎب اﻟﺤﺮف ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎب واﻟﺸﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ ﻣﻦ ﺧﻴﺎﻃـﻦ وﻣﺼﻤﻤﻦ ورﺳـﺎﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﻧﻈﺮة ﺑﻌﺾ أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻬﺆﻻء‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻫﺎﻣﺸـﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻹﺑﺪاع أن ﻳُﻠﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ ﺑﺎﻟﻌﻠﻮم واﻟﺤﺮف اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺤـﺪادة أو اﻟﻨﺠـﺎرة أو اﻟﺨﻴﺎﻃـﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻌﻄﻞ أﻋﻤﺎﻟﻪ وﻫﻮ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر ﻣﻦ ﻳﻘﻮم ﻟﻪ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫أﺣﺪ اﻤﺠﺴﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﻔﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﺧﻠﻮد اﻟﺒﺎر )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺤﺴﻦ‬

‫»ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺠﻮف« ﺗﻘﻴﻢ‬ ‫اﻟﻤﻠﺤﻤﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴﻮق دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل‬ ‫ﺑﺠﻮار ﻗﻠﻌﺔ ﻣﺎرد‬

‫ﻣﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣﻦ اﻤﴪﺣﻴﺔ‬

‫أﻗﺎﻣـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻮف‪ ،‬اﻤﻠﺤﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻟﺴـﻮق دوﻣﺔ اﻟﺠﻨـﺪل ﺑﺠﻮار‬ ‫ﻗﻠﻌـﺔ ﻣﺎرد‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ ﻋـﺮض اﻤﴪﺣﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ أﻫﺎﱄ دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﺑﻌﺮض‬ ‫)اﻟﴩق( اﻤﴪﺣﻴـﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ :‬ﻧﻮاف ﺑـﻦ ذوﻳﺒﺎن‬

‫اﻟﺮاﺷـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻓـﺮع ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠـﻮف أن ﻣﻜﺎن‬ ‫ﻋﺮض اﻤﴪﺣﻴـﺔ اﺧﺘﺮ ﺑﺠﻮار ﻗﻠﻌـﺔ ﻣﺎرد ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺤﻀﺎرة وﻛﺬﻟﻚ ﺑﺠﻮار اﻟﺴـﻮق وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﺮاﺷـﺪ أن اﻤﻠﺤﻤـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺗﻄﺮﻗﺖ ﻟﺴـﻮق‬ ‫دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﻗﺒﻞ اﻹﺳـﻼم وﺑﻌﺪه وﺣﻜﺖ ﻣﺮور‬ ‫ﻛﺜﱪ ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻛﺎﻷﻛﻴﺪر واﻣﺮئ‬ ‫اﻟﻘﻴﺲ وأﺑﻮ اﻟﻄﻴﺐ اﻤﺘﺘﺒﻲ‪ ،‬وﺷـﻬﺪت اﻤﴪﺣﻴﺔ‬ ‫ﺣﻀﻮرا ً ﻣﻤﻴﺰا ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻫﺎﱄ دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل اﻟﺬﻳﻦ‬

‫ﻗﺪﻣـﻮا ﺷـﻜﺮﻫﻢ ﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﺑﺎﻟﺠـﻮف‬ ‫ﻋﲆ إﻋﺎدة ﻋﺮض اﻤﴪﺣﻴﺔ ﺑﺪوﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﺪل وﺑﺠﻮار ﻗﻠﻌﺔ ﻣﺎرد‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن‬ ‫اﻤﴪﺣﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج اﻷﺳﺘﺎذ‬ ‫ﻋﺎدل اﻤﻘﺒـﻞ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻃـﺎرق اﻟﻬﺬﻳﻞ‬ ‫وﺧﺎﻟﺪ اﻟﻀﻤﺮي ورﺿﺎ اﻟﻌﺎﻳﺶ وﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻔﺮ وﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﻤﺜﻠﻦ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﻄﺮﻳﻖ إﻟﻰ ﻣﻜﺔ« ﻳﻔﺘﺘﺢ ا“ﻳﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ ﻗﺮﻏﻴﺰﺳﺘﺎن‬ ‫ﺑﺸﻜﻴﻚ ‪ -‬واس‬ ‫اﻓﺘﺘـﺢ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ ﻗﺮﻏﻴﺰﺳـﺘﺎن‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن راﻳـﻒ‪ ،‬ووﻛﻴﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم ﻟﻠﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻨﻤﻠـﺔ‪ ،‬ﻳﻮم أﻣـﺲ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻗﺮﻏﻴﺰﺳـﺘﺎن‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻘﺮﻏﻴﺰﺳـﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻘﺮﻏﻴـﺰي ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﻘﺎﺋـﻢ‬ ‫ﺑﺄﻋﻤـﺎل ﺳـﻔﺎرة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻗﺮﻏﻴﺰﺳﺘﺎن‬ ‫ﻣﺮﻋﻲ ﺑﻦ ﺑﺮﻛﺔ اﻟﺪرﺑﺎس‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ رﺣﺐ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﻘﺮﻏﻴﺰي‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻀـﻮر‪ ،‬وأﻛﺪ ﻋـﲆ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫وﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣﺘﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺳﺘﺰدﻫﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻻﻧﺘﺒـﺎه إﱃ أن ﺑـﻼده‬ ‫ﺗﻔﺘﺨﺮ ﺑﺎﺣﺘﻀﺎن ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟـﺬي ﻳـﺪل ﻋﲆ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﺪ ﺟﺴـﻮر‬ ‫اﻟﺘﻌﺎرف ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ وﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﻘﺮﻏﻴـﺰي ﺛﻘﺎﻓـﺔ وﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ وﻛﻴـﻞ وزارة‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻘﺮﻏﻴﺰﺳﺘﺎﻧﻲ واﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻨﻤﻠﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﻟﻠﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻨﻤﻠﺔ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻫﻨـﺎك أﻓﻀـﻞ ﻣـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻤﺪ‬ ‫اﻟﺠﺴﻮر ﺑﻦ اﻟﺸـﻌﻮب‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً اﻻﻧﺘﺒﺎه‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺠﻨﻮن ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ أﻟﻤﻊ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ أﻤﻊ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤﺪ آل‬ ‫ﻣﺮﻳـﻊ رﺋﻴـﺲ ﻧـﺎدي أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻷدﺑﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﺧﻄﺎب اﻟﺠﻨﻮن ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ‪ ..‬اﻻﺳـﺘﺒﻌﺎد‬ ‫واﻟﻨﻔـﻲ« وﻳﺪﻳﺮﻫـﺎ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻃﺎﻟﻊ اﻷﻤﻌﻲ ‪.‬‬

‫ﺗﺮﻋﻰ ﺣﺮم أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻷﻣﺮة ﻧـﻮف ﺑﻨﺖ ﺑﻨﺪر آل ﺳـﻌﻮد‪،‬‬ ‫أوﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة‬

‫أﺣﻤﺪ آل ﻣﺮﻳﻊ‬

‫ﻋﻘـﺪ اﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﻌﺮﺑـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨـﻮن )آﻓﺎق(‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻨـﻰ ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ ودﻋﻢ‬ ‫اﻷﻓـﺮاد واﻤﺆﺳﺴـﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺨـﺬ ﻣـﻦ ﺑـﺮوت ﻣﻘﺮا ً‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻘـﺎءه اﻟﺘﻌﺮﻳﻔـﻲ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻤﻘﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻣﺴﺎء اﻷﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻟﻠﺼﻨـﺪوق أﺳـﺎﻣﺔ اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ :‬ﻧﺤـﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﺗﺄﺳﺴـﺖ ﰲ ‪2007‬‬ ‫ﺑﻤﺒـﺎدرة ﻣﻦ ﻧﺎﺷـﻄﻦ ﺛﻘﺎﻓﻴﻦ‬ ‫ﻋـﺮب‪ ،‬وﻧﻘـﺪم أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪100‬‬ ‫ﻣﻨﺤـﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت‬ ‫اﻟﻔﻨـﻮن اﻟﺒﴫﻳﺔ‪ ،‬وﻓﻨﻮن اﻷداء‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬واﻷدب‪ ،‬واﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ‬ ‫وورش اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺘﺪرﻳﺐ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﺒﺎﻟـﻎ‬ ‫اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻤﻨﺢ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻲ دوﻻر‪ ،‬وأن ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﻨﺢ اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬

‫‪ 460‬ﻣﻨﺤﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﺗﻮزﻋـﺖ ﻋـﲆ ﻣـﴫ وﺗﻮﻧـﺲ‬ ‫وﻟﺒﻨـﺎن وﺑﻘﻴﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻌﺮب اﻤﻐﱰﺑﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺠﺮ ﰲ ﺑﻘﻴﺔ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻧﺼﻒ ﻫﺬه اﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﺗﻘﺪم ﻟﺸﺒﺎب ﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻷول ﻣﺮة ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺒﺎزﻋـﻲ ﻋـﻦ ﻋﻘـﺪ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﻣﻊ اﻟﺼﻨـﺪوق ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎرات ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ واﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻤﺸﺎﺑﻬﺔ‬ ‫دوﻟﻴـﺎ ً »ﻣﺆﻛـﺪا ً دﻋـﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻷﻫـﺪاف اﻟﺼﻨـﺪوق‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻤﺒﺪﻋـﻦ ﻣـﻦ ﺷـﺒﺎب اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻤﻨـﺢ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﻬﻴﻞ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻘﻒ‬ ‫ﻋﻘﺒـﺔ أﻣـﺎم ﺳـﻬﻮﻟﺔ ﺣﺼـﻮل‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﲆ ﺗﻤﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻨـﻰ ﺑﺎﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‬ ‫ﻳﻌﺘﻤﺪ ﺧﻄﻄﻪ اﻋﻼﻧﻴﺔ وﻳﺆﻛﺪ‬ ‫اﺑﺘﻌﺎده ﻋﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﺘﺤﺮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻋﻘﺪ أﻣﺲ اﻷول ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻷول ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻋـﻼن اﻧﻄﻼﻗـﺔ أﻋﻤﺎﻟـﻪ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺎ واﻋﺘﻤـﺎد ﻻﺋﺤﺘـﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﻛﺨﻄﻮة ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻣﺴﺮة‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤـﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وأﻗـﺮ اﻻﺟﺘﻤـﺎع‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت وﻣﺴـﺎرات اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ وآﻟﻴـﺎت ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺧﻄﻄﻪ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻟﻼرﺗﻘـﺎء ﺑﺎﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ وﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻣﺼﺎﻟـﺢ‬ ‫وﻣﻮاﻗـﻒ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫دون اﻟﺘﻄـﺮق إﱃ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮﻳﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ أو اﻤﺴـﺎس‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫اﻟﺘﻌﺒـﺮ ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﻛﻜﺘﻠـﺔ واﺣﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻬﻴﺌـﺎت اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺴﻮق اﻹﻋﻼﻧﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ﻓﻴﻪ وأﺧﺬ زﻣﺎم‬ ‫اﻤﺒـﺎدرة ﻟﺒﻠﻮرة اﻤﻌﺎﻳـﺮ واﻵﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ ﻟﺮﻓـﻊ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﺪﻗﺔ‪،‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﻴﺪان‬ ‫وﺗﻌﻀﻴـﺪ اﻤﻔﺎﻫﻴـﻢ واﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﰲ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ وﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ ووﺳﺎﺋﻞ دﻋﻢ اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ واﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫واﻟـﴩاء اﻤﺸـﱰك‪ .‬وﰲ ﺧﺘـﺎم‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﺷـﻜﺮ رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺤﻤﻴـﺪان اﻟﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻣﺸـﻴﺪا ﺑﻤﺎ ﻤﺴﻪ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﻔﺎؤل‬ ‫ﻛﺒـﺮ وﺣﻤـﺎس ﻣﻤﻴـﺰ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺘﻄﻠﻌـﺎت واﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫وﻣﻮاﻗﻒ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺆﺳـﴘ اﻤﺸﱰك‬ ‫ﻟﻠﻜﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ وﻻ ﺗﺘﻘﺎﻃﻊ‬ ‫ﻣﻊ ﻋﻤﻞ ﻣﺠﺎﻟﺲ إدارات اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫أو رﺋﺎﺳﺎت ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫أﺻﺒﻮﺣﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ وﺗﺎرﻳﺦ ﻧﺠﺮان وﻋﺮض ﻓﻴﻠﻢ »دﻣﻴﺔ« ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳﺎﻋﺪة‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬

‫»آﻓﺎق« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﻤﻨﺢ ودﻋﻢ‬ ‫اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺒﻴﴚ‬

‫إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﻋﻼﻗـﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﺟـﺪا ً ﺗﺮﺑﻂ ﺑﻦ اﻟﺸـﻌﺒﻦ واﻤﻨﻄﻘﺘﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪة رواﺑـﻂ دﻳﻨﻴـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫وﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻗـﺎل »إن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻘـﺪم ﻣـﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻫـﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺟـﺰءا ً ﻣـﻦ‬ ‫ﺣﻀﺎرﺗﻬـﺎ وﺛﻘﺎﻓﺘﻬـﺎ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﺬا‬ ‫أﻧﻤﻮذج ﺑﺴـﻴﻂ ﻤﺎ ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻘﺐ ذﻟﻚ ﺗﺠـﻮل وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮﻏﻴﺰي واﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻨﻤﻠﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻤﻘﺎم ﻋـﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻷﻳـﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي اﺣﺘـﻮى ﻋﲆ ﻋﺪة أﺟﻨﺤﺔ ﺿﻤﺖ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻔـﺎ ً ﻹﻧﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫وﺻـﻮر اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬واﻃﻠﻌﺎ‬ ‫ﻋـﲆ رﻛـﻦ ﻣﻴﺎه زﻣـﺰم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﺎﻫﺪا‬ ‫ﻋﺮﺿﺎ ً ﻷﺣﺪ اﻟﻔﻠﻜﻠﻮرات اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻴﻤـﺔ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ ﻋﻤﻞ اﻟﻘﻬﻮة‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺠـﻮﻻ ﰲ رﻛـﻦ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻃﻠﻌـﺎ ﻋـﲆ ﻧﻤـﺎذج ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺒﺎﻋﺔ اﻤﺼﺤـﻒ اﻟﴩﻳﻒ وﺗﺮﺟﻤﺘﻪ‬ ‫ﺑﻌـﺪة ﻟﻐﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﺟﻨﺤﺔ اﻟﺨﻂ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ وﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻟﻮﺣﺎت اﻟﺮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ واﻟﺰي اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي اﻟﺴﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ ﺷـﺎﻫﺪا ﻓﻴﻠـﻢ )اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺔ( ﻣﺪﺑﻠﺠﺎ ً ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻘﺮﻏﻴﺰﻳﺔ وﻧﺎل‬ ‫اﺳﺘﺤﺴﺎن اﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘـﺎم ﺟﻮﻟﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻘﺮﻏﻴـﺰي ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻟﻠﺼﺤﻔﻴـﻦ أن اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻘﺮﻏﻴـﺰي‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻨﺘﻈﺮ اﻷﻳﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫)واس( ﻣﻨﺬ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وأﻛﺪ ﺗﺄﺛﺮه ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ واﻟﺮﺳـﻮم اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ إرث ﺛﻘﺎﰲ ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻘﺮﻏﻴﺰي ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻌﻤـﻖ‬ ‫ﻋـﲆ ﺛﻘﺎﻓـﺔ وﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﺪ إﱃ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻗﺮون ﺳﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺤـﺎﴐة »ﻧﺠﺮان ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫وﺣﻀـﺎرة » وﻣﺤـﺎﴐة »ﻣﻬـﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ«‬ ‫ﻟﻠﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻨﻰ اﻟﺸـﺎﻓﻌﻲ‪ ،‬ﰲ ﻗﴫ‬ ‫اﻟﻠﺆﻟـﺆة‪ .‬وﺳـﺘﺒﺪأ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻣﻦ ﺧﻼل أﺻﺒﻮﺣﺔ ﻟﺸـﻌﺮاء‬

‫ﻣـﻦ ﺗﻮﻧـﺲ ﰲ ﺗﻤـﺎم اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪10‬‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﰲ ﻓﻨـﺪق اﻟﻀﻴﻮف ﻫﻮﻟﻴﺪي‬ ‫إن ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ﺛـﻢ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﺿﻴـﻮف اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺑﺰﻳـﺎرة ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻷﺧﺪود اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪ ،‬وﺗﻘﺪم ﻣﺤﺎﴐة‬ ‫ﻋﱪ اﻟﻌﺮض اﻤﺮﺋﻲ ﺑﻌﻨﻮان »ﻧﺠﺮان‪،‬‬

‫اﻟﺬاﻛﺮة واﻟﻌﻮدة« ﻟﻠﻤﺼﻮر اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫ﺗﺸـﻴﻜﻮف ﻣﻴﻨﻮزاً‪ ،‬ﺳـﻴﻌﺮض ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫‪ 800‬ﺻﻮرة ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬اﻟﺘﻘﻄﻬﺎ‬ ‫ﺿﻤـﻦ زﻳﺎرﺗـﻪ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻗﺒـﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻋﻘﻮد‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺎم ﻣﺤﺎﴐة ﰲ اﻤﴪح‬ ‫اﻟﺮوﻣﺎﻧـﻲ‪ .‬وﺗﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬

‫ﺑﺈﻗﺎﻣـﺔ أﻣﺴـﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﺑﻌﻨـﻮان‬ ‫»اﻟﺴـﺮة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻟﺒﻨﻲ ﻫﻼل ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ واﻷﺳـﻄﻮرة« ﻟﻠﻤﺸـﺎر َﻛﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ ﺣﻠﻴﻔﻲ »اﻤﻐﺮب«‬ ‫واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟـﺮزاق ﺣﺴـﻦ‬ ‫»اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬وﺳـﻴﻘﻮم ﺑـﺈدارة‬

‫اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺮﺷـﺪان‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ اﻤـﴪح اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺗﺨﺘﺘﻢ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺑﻌـﺮض ﻓﻴﻠـﻢ »دُﻣـﻴـﺔ ‪ -‬ﻇـﻼل«‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﺮﺟـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ رﻳـﻢ اﻟﺒﻴّﺎت‪،‬‬ ‫واﻟﺴﻴﻨﺎرﻳﺴﺖ اﻟﺸﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻤﻼ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻮاﺟﺎ‪ :‬ﻧﺠﺮان ﻏ ﱠﻴﺮت ﺧﺎرﻃﺔ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ..‬واﻟﻌﺪواﻧﻲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺪور ﻓﺎﻋﻞ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻋﻼم اﻟﻤﺮﺋﻴﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬ ‫اﻋﺘـﲆ ﺿﻴـﻮف ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﻗـﺲ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﺎﻋﺪة ﰲ ﻧﺴﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﱪ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺮب ﻟﻴﴩﺑـﻮا ذاﻛـﺮة ﺛﻘﺎﻓﺘﻬـﻢ‬ ‫وإﺑﺪاﻋﻬﻢ ﰲ ﻓﻨﺎﺟﻦ ﺣﺎﴐﻫﻢ‪ُ ،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺷـﻬﺪ ﺑﻬﻮ ﻓﻨـﺪق ﻫﻮﻟﻴـﺪي إن اﻟﺬي‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﻘﻄ ُﻦ ﻓﻴﻪ ﺿﻴﻮف اﻤﻬﺮﺟﺎن وﺟﻮد اﻤﺜﻘﻔﻦ‬ ‫واﻷدﺑﺎء ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻦ ﻣﻌﺎً‪ ،‬وﺗﺒﺎدل اﻷﺣﺎدﻳﺚ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ واﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻷن اﻟﺤﻀﻮر اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻮﺟﻮدا ً ﺑﻦ اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ‪ ،‬أﺧﺬت اﻟﺤﻮارات‬ ‫ﺗﻤﺘـﺪ ﺣﺘﻰ ذاﻛﺮة اﻟﻔﺠﺮ ﻋﻦ أﺣﻮال اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻣﺪى رﺿﺎﻫـﻢ أو ﻋﺪﻣﻪ ﻋﻦ ﺧﻂ‬ ‫ﺳﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ أدﺑـﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻜﺎﻧﻮا ﻳﺘﻬﺎﻣﺴـﻮن‬ ‫ﻋﻦ أﻧﺪﻳﺘﻬﻢ اﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻦ ﻣﺘﻔﺎﺋﻞ أو ﻣﺘﺸﺎﺋﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺣـﺎل اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻋﺪّﻫﺎ‬ ‫اﻟﺒﻌـﺾ ﻣﺠـﺮد ﻣﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻫﻨـﺎ وﻫﻨﺎك‪،‬‬ ‫واﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺎت ﻟﴫف اﻟﻌـﴩة ﻣﻼﻳﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﻫﺒﻬـﺎ إﻳﺎﻫﻢ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣـﻦ‪ .‬ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻛﺎن ﻳﺘﺴـﺎءل ﻋـﻦ أﺣﻮال‬ ‫اﻤﺒﺎﻧﻲ واﻷﺣﻼم اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﻄﺮوﻫﺎ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ ﻋﲆ ﻗﺎرﻋﺔ اﻷرﺻﻔﺔ‪ .‬وﻷن‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻬﺎوي ﺣﺎﴐٌ ﺑﻘﻮة ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ‪ ،‬وﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ »اﻤﺘﺪﺛﺮﻳﻦ« ﺑﺎﻟﺸﻌﺮ‬ ‫واﻤﺴـﻜﻮﻧﻦ ﺑﺈﺻـﺪار اﻟﺪواوﻳـﻦ »اﻟﺮﺑـﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺔ«‪ ،‬ﺣـﴬت اﻟﻜﻨﺎﻧﺔ ﰲ اﻟﺴـﺆال ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺄن ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻠﻤﺢ‬ ‫)ﻤﺎذا ﻏﺎﺑﺖ اﻟﺪﻋﻮات أو ﺿﻠﺖ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ؟(‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﻠﺒﺚ أن ﻳﺘﺤﻠﻖ ﺣﻮل‬

‫اﻟﻘﺎدﻣـﻦ ﻣﻦ اﻤﻐﺮب )ﻳﺎﺳـﻦ ﻋﺪﻧﺎن(‪ ،‬أو‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن ﻟﻴﻠﻘـﻲ اﻟﺘﺤﻴﺔ ﻋﲆ ﻧﺎﻗﺪة أو ﺷـﺎﻋﺮة‬ ‫ﺟﻠﺴـﺖ ﺑﺮﻓﻘـﺔ ﺷـﻌﺮاء ﻋﺮب وﻳﻨﻈـﺮ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ )ﻏﺮﻳﺒﺔ ﰲ اﻟﺒﻬﻮ(‪.‬‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻘـﺖ ﺑﺒﻌﻀﻬـﻢ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎم‪ ،‬ﻓﺘﺤـﺪث اﻟﻜﺎﺗﺐ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻗﺎﺋـﻼً »ﻳُﻌ ّﺪ ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ أن ﺗﻜـﻮن )ﻋﺮﺑﻴـﺔ(‪ ،‬ﰲ ﻃﺮﺣﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻠﺤﻤﺘـﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫ﻣﻴـﺰة ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة أﻧﻪ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﺒﺎﴍ ًة‪ ،‬ﻓﻨﺠـﺮان ﻫﻲ اﻷﺧﺪود‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳـﺦ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳـﺪون ﰲ اﻟﻜﺘﺐ وﻳﻠﻘﻰ‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬وﻏﻔِ ﻞ ﻋﻨﻪ اﻟﺸﻌﺮاء ﰲ ﻗﺼﺎﺋﺪﻫﻢ‪،‬‬

‫ﻛﺘّﺎب وﻣﺜﻘﻔﻮن ﰲ ﺑﻬﻮ اﻟﻔﻨﺪق ﻳﻮم أﻣﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫ﻓﺎﻤﻬﺮﺟﺎن ﺳـﻴﺤﺮك ﺛﻘﺎﻓﺔ وﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺰﻣﺎن‬ ‫واﻤﻜﺎن ﺑﺘﻌﺪد اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬وﺗﻮاﻓﺪ‬ ‫اﻟﻀﻴـﻮف ﻣﻦ أﻗﻄـﺎر اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻻ ﻳﻤﺜﻠﻬﺎ إﻻ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻋﻄـﺖ دورﻫـﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ واﻟﺜـﺎﰲ‪،‬‬ ‫وﻫﺎﻫﻮ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﻳﺴـﺮ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﻨﻬﺞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻞ ‪.‬‬

‫أﺑﻨـﺎء ﻧﺠـﺮان ﺑﺤﻤﺎﺳـﻬﻢ وﻓﻜﺮﻫـﻢ ّ‬ ‫اﻟﻨـﺮ‬ ‫اﻻﻟﺘﻔﺎت إﱃ اﻟﻜﻨﺰ اﻤﻮﺟﻮد ﰲ أرض اﻷﺧﺪود‬ ‫ﻹﺣﻴـﺎء ذاﻛﺮة اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﻌﻄـﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ اﻷﻟﺴـﻦ ﺗﻘﺮؤﻫﺎ ﰲ ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻌﺪواﻧـﻲ »أن إﻋـﺎدة ﻣـﻮرث‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻷدﺑﻴـﺔ ﻛﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ووﻋـﻲ ﻣﻦ ا ُﻤﺴـ ّﻠﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﺗُﺴـﻬﻢ ﰲ إﺛﺮاء‬ ‫اﻟﺤـﺮاك اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻷﻧﻬﺎ وردت‬ ‫ﺪرﺳﻬﺎ ﻷﺑﻨﺎﺋﻨﺎ‪،‬‬ ‫إﻟﻴﻨﺎ ﰲ ﺳـﻴﺎﻗﺎت ﻧﻘﺮأﻫﺎ وﻧ ُ ِ‬ ‫وﻻﺑـﺪ أن ﻧﺴـﺘﺤﴬ ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻷﻫﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻤﺜﻼً ﻧﺴﺘﻠﻬﻢ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﺮم واﻟﺸﺠﺎﻋﺔ واﻟﺸﻌﺮ ﰲ ﻓﱰة ﻋﺘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ وﻧﻄﻮﻋﻬﺎ ﻟﻜﻲ ﺗﻨﺎﺳـﺐ اﻟﺤﺎﴐ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻟﻨﺤﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ آﻓـﺎق ﺟﻤﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮور ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺰﻫﻮر ﻟﺘﻜﻮن ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺧﻠﻄـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣـﻦ اﺳـﺘﺤﻀﺎر اﻤـﺎﴈ‬ ‫ﻟﻴﻘﺮن ﺑﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺤﺎﴐ«‪.‬‬

‫ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺣﻤﻴﻤﻲ‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻌﺠﺐ اﻟﻌﺪواﻧﻲ »ﻳُﻌ ّﺪ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﻔﺘﻴّﺔ اﻟﺘﻲ أﻇﻬﺮت ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﺼﻮرة ﺟﻤﻴﻠﺔ‬ ‫وﺣﻤﻴﻤﻴـﺔ ﰲ ﻣﻀﻤـﺎر اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻷدب ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻷﻣﺴـﻴﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﻓﻨﺠﺮان ﺗﺤﻔـﻞ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ﻋﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻷدب ﺗﻤﺜـﻞ ﰲ ﺷـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫ﺳـﻄﺮﺗﻬﺎ اﻟﻜﺘﺐ ﺑﻤﺪاد ﻣﻦ ذﻫﺐ‪ ،‬واﺳﺘﻄﺎع‬

‫ﻛﻤـﺎ أﺿـﺢ اﻟﻌﺪواﻧـﻲ اﻟـﺪور اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﻟﻺﻋـﻼم ﰲ إﺑـﺮاز اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ودوره اﻷﺳـﺎس ﰲ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﻬـﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﴍﻳـﻚ ﻓﺎﻋِ ﻞ‬ ‫ﻟﻸﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ ﻷن اﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺗﻌـ ّﺪ ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴـﺎ ً وﻃﻨﻴـﺎ ً وﻻ ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫أﻓﺮاد أو ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ دﻓﻊ‬ ‫ﻋﺠﻠﺘﻬﺎ ﻟﻸﻣﺎم‪.‬‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻳﻌﻴﺪ ﺧﺎرﻃﺔ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻴﺴـﺎء ﺧﻮاﺟﺎ‪» :‬إن‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳُﻠﻐـﻲ اﻤﺮﻛـﺰ واﻷﻃﺮاف ﰲ‬ ‫ﺧﺎرﻃﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻌ ّﺪ ﻣﺆﴍا ً ﻗﻮﻳﺎ ً‬ ‫وإﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ ً ﻹﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫ﰲ أﻧﺤـﺎء اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻻﺳـﺘﻠﻬﺎم اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻷدﺑﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺣﻔﻠـﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ وﺳـﺮﻫﻢ اﻟﺨﺎﻟﺪة‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮار ﻧﺒﻌﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺠﺪﻳﺪ واﻻﺳﺘﻤﺮار‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن »اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻻ ﻳﻘﺘـﴫ‬ ‫ﻋـﲆ ﺑﻌـﺚ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﺒﺪﻳﻐـﻮث اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫وﻓﺮوﺳـﻴﺘﻪ وﺷـﻌﺮه‪ ،‬ﺑـﻞ ﻓﺘـﺢ ﻋﻼﻗـﺎت‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وإﻟﻘﺎء ﻧﻈﺮة ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻵﺧﺮ ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺎت اﻟﺒﻠﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن ﺣﻀـﻮر اﻟﻔﺮﻧـﴘ‬ ‫ﺗﺸـﻴﻜﻮف ﻣﻴﻨـﻮزا وﻣﺮاﻓﻘﻴـﻪ دﻟﻴـﻞ ﻋـﲆ‬ ‫ﺷـﻬﺮة اﻤﻜﺎن رﻏـﻢ ﺗﺒﺎﻋﺪ اﻟﺰﻣـﺎن‪ ،‬ﻓﻴﺠﺐ‬ ‫أن ﻧـﺮى أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﺑﺄﻋﻴﻨﻨﺎ وﻋـﻦ َ‬ ‫اﻵﺧﺮ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻧﺘﻄـﻮر وﻧﺜﺮي ﺛﻘﺎﻓﺘﻨـﺎ ﺑﺎﻟﻘﻴـﻢ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻌﻜﺲ ﻋـﲆ ﺧﺎرﻃﺔ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻣﺎ ﺣﻤﻠﻪ ﻣﻦ إرث ﺗﺎرﻳﺨﻲ ﺿﺎﻗﺖ‬ ‫ﺑﻪ اﻟﻜﺘﺐ‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫زين ترعى النصر‬ ‫بـ ‪ 75‬مليون ًا‬ ‫في السنة‬

‫الرياض ‪ -‬عايد الرشيدي‬ ‫أك�دت مص�ادر ال�رق أن رك�ة زي�ن الس�عودية‬ ‫لاتصاات وقعت عقد رعاية مع نادي النر قبل أس�بوعن‬ ‫بقيمة ‪ 75‬مليون ريال ي العام‪ ،‬يشتمل اإعان عى قمصان‬ ‫الاعبن وااستفادة من خدمات اأخبار الخاصة والحرية‬ ‫ونره�ا ع�ن طريق الجوال وس�يتم اإعان ع�ن ااتفاقية‬

‫خال اأس�بوعن امقبلن ي مؤتم�ر صحفي بنادي النر‪،‬‬ ‫ويأت�ي التأخ�ر ي اإعان احرام�ا للعقد ام�رم بن نادي‬ ‫النر وركة ااتصاات الس�عودية الذي سينتهي ي نهاية‬ ‫الشهر الجاري‪.‬‬ ‫وكانت ااتصاات وقعت عق�د رعاية مع النادي مدة ‪5‬‬ ‫س�نوات مقابل ‪ 250‬مليون ريال‪ ،‬بمع�دل ‪ 50‬مليون ريال‬ ‫عن كل سنة‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪26‬‬

‫هزازي يرفض عقد ااتحاد‪ ..‬وشرفي يبحث عن حل توافقي‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫تعت�زم إدارة نادي ااتحاد تس�ويق‬ ‫عقد انتقال مهاجم فريقها اأول لكرة‬ ‫الق�دم نايف ه�زازي‪ ،‬إى أحد اأندية‬ ‫الخليجي�ة قب�ل دخوله فرة اأش�هر‬ ‫الس�تة اأخ�رة من عق�ده‪ ،‬واانتقال‬ ‫دون الرجوع إى ناديه‪ ،‬وذلك بعد أن رفض‬

‫هزازي‪ ،‬العقد امقدم له‪ ،‬وطالب بمبلغ ماي‬ ‫كبر‪ ،‬وهو ما رفضته إدارة النادي‪.‬‬ ‫وأش�ارت مصادر الرق إى أن عضو‬ ‫رف اتح�ادي بارزا ّ‬ ‫توس�ط بن الطرفن‬ ‫إيجاد ح�ل توافقي بينهم�ا‪ ،‬لحرصه عى‬ ‫ع�دم التفري�ط بالاع�ب‪ ،‬خصوص�ا أن�ه‬ ‫ا ي�زال صغ�را‪ ،‬ويمك�ن ااس�تفادة منه‬ ‫لسنوات طويلة‪.‬‬

‫م�ن جانب آخر تس�عى إدارة النادي‬ ‫إى رف رات�ب الش�هر الح�اي لاعبن‬ ‫واأجه�زة الفنية قب�ل موعد لق�اء اإياب‬ ‫ي رب�ع نهائي كأس اأبط�ال أمام الهال‬ ‫الخميس امقب�ل‪ ،‬لرفع معنويات الاعبن‪،‬‬ ‫باإضافة إى تسلميهم مكافأة الفوز بواقع‬ ‫‪ 10‬آاف ريال ل�كل اعب‪ ،‬ومضاعفتها ي‬ ‫حالة التأهل‪.‬‬

‫آاف لكل‬ ‫‪10‬‬ ‫ٍ‬ ‫اعب ثمن الفوز‬ ‫ومضاعفة‬ ‫الحافز في حالة‬ ‫التأهل‬

‫إى ذلك رفض مدرب الفريق اإسباني‬ ‫بين�ات‪ ،‬من�ح الاعبن راحة بع�د امجهود‬ ‫الذي بذلوه ي مب�اراة الهال‪ ،‬وفرض عى‬ ‫اأساس�ين أداء تدريب�ات اس�رجاعية‪،‬‬ ‫فيما ف�رض تدريب�ات لياقي�ة مكثفة عى‬ ‫الاعبن الذين لم يشاركوا‪ ،‬وقرر أن تكون‬ ‫التدريبات التي تسبق مباراة اإياب مغلقة‬ ‫أمام الجماهر ووسائل اإعام‪.‬‬

‫نايف هزازي ومنصور البلوي‬

‫(منتدى إيوان)‬

‫الح َكم المساعد في مباراة اأهلي والنصر كان شجاع ًا عندما احتسب ركلة الجزاء‬ ‫فودة‪َ :‬‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫وُوجهت لجنة الحكام ي ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم بكثر من‬ ‫اانتقادات بعد نهاية مواجهات‬ ‫ذه�اب دور الثماني�ة مس�ابقة‬ ‫كأس خ�ادم الحرمن الريفن‬ ‫لأبط�ال‪ ،‬وخاص�ة ي مباراتي اأهي‬ ‫والن�ر‪ ،‬الت�ي كس�بها اأول بثاث�ة‬ ‫أهداف مقابل هدف‪ ،‬وااتحاد والهال‬ ‫التي انتهت بفوز ااتحاد بثاثة أهداف‬ ‫مقاب�ل هدفن‪ ،‬وحمَ �ل ك ٌل من رئيس‬ ‫النر اأمر فيصل بن تركي‪ ،‬ورئيس‬ ‫الهال اأمر عبدالرحمن بن مس�اعد‪،‬‬ ‫الح�كام خس�ارة فريقيهم�ا لوقوعهم‬ ‫ي أخط�اء فادح�ة أث�رت ي نتيج�ة‬ ‫امبارات�ن‪ ،‬وطالبا بااس�تعانة بحكام‬ ‫أجان�ب ي بقية امباري�ات بعد أن ثبت‬ ‫أن الحكم الس�عودي م�ازال يتأثر بما‬ ‫يطرح ي وسائل اإعام قبل امباريات‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫اعبو النر يحتجون عى حكم مباراة فريقهم مع اأهي بعد احتسابه ركلة جزاء‬

‫بيان ووضوح‬ ‫وق�ال رئيس ن�ادي النر اأمر‬ ‫فيص�ل ب�ن ترك�ي‪ ،‬عق�ب خس�ارة‬ ‫فريق�ه أم�ام اأه�ي‪ :‬عندم�ا أصدرنا‬ ‫بيان�اً‪ ،‬اس�تغربنا في�ه إس�ناد مهم�ة‬ ‫إدارة مباراتن�ا م�ع اأه�ي للحك�م‬ ‫عبدالرحم�ن العمري‪ ،‬كن�ا واضحن‪،‬‬ ‫لم ننتق�د العم�ري‪ ،‬ولكننا تس�اءلنا‪،‬‬ ‫م�اذا تر لجن�ة الحكام ع�ى اختيار‬ ‫عبدالرحم�ن العم�ري إدارة مباريات‬ ‫الن�ر م�ع اأه�ي؟ وقلن�ا إن�ه أدار‬ ‫آخر ث�اث مواجهات لهم�ا‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫ب�كل تأكي�د الاعب�ون تأثروا بس�بب‬

‫القرارات الخاطئة التي اتخذها الحكم‬ ‫ي امب�اراة‪ ،‬كم�ا أن�ه احتس�ب ربة‬ ‫ج�زاء عى الن�ر وهو ع�ى بُعد أكثر‬ ‫م�ن أربعن ياردة‪ ،‬ول�م يكن يعلم هل‬ ‫هي ربة جزاء أم ا! وهذا هو س�بب‬ ‫اتخاذن�ا الق�رار قبل امب�اراة‪ ،‬وعندما‬ ‫نطال�ب بحكام أجانب يك�ون الرد أنه‬ ‫ا يج�وز إا ي ال�دور الثاني من هذه‬ ‫البطولة‪.‬‬ ‫قرارات خاطئة‬ ‫أم�ا رئيس ن�ادي اله�ال اأمر‬ ‫عبدالرحمن بن مساعد‪ ،‬فأوضح‪ :‬هناك‬ ‫مب�اراة أخ�رى ي الري�اض س�تجمع‬ ‫فريق�ه مع ااتح�اد‪ ،‬لذل�ك ينبغي أن‬ ‫تُدار بواسطة حكام أكفاء‪ ،‬وأتمنى أن‬ ‫يكون�وا حكاما ً أجانب‪ ،‬وق�ال‪ :‬إن من‬ ‫أس�باب خس�ارة الفريق أمام ااتحاد‬ ‫‪ ،3/2‬ي ذه�اب دور الثماني�ة بكأس‬ ‫اأبط�ال‪ ،‬ق�رارات الح�كام الخاطئة‪،‬‬ ‫ومنها احتساب ربة جزاء جاء منها‬ ‫ه�دف ااتح�اد اأول‪ ،‬كما أن أس�امة‬ ‫امول�د كان يس�تحق بطاق�ة حم�راء‪،‬‬ ‫أتمن�ى أن يتغ�ر رأي من ق�ال إنه ا‬ ‫توجد نية لاس�تعانة بح�كام أجانب‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن بع�ض امباري�ات حتى‬ ‫ول�و كان�ت بعي�دة ع�ن منعطف أي‬ ‫بطولة فه�ي تحمل ي طياته�ا كثراً‪،‬‬ ‫ويدخله�ا الحك�م الس�عودي محماً‬ ‫بالضغوط‪ ،‬مما يجعل قراراته تؤثر ي‬ ‫سر امباراة‪.‬‬ ‫حكم شجاع‬ ‫من جهته‪ ،‬أكد ل� «الرق» الحكم‬

‫الدوي السابق محمد فودة أن من حق‬ ‫رؤس�اء اأندية الدفاع عن مس�تحقات‬ ‫أنديتهم‪ ،‬خاصة إذا كانت هناك قرارات‬ ‫تحكيمي�ة خاطئة ومؤثرة‪ ،‬وقال‪ :‬ليس‬ ‫م�ن حقي كحك�م معت�زل أن أرد عى‬ ‫رؤس�اء اأندية‪ ،‬ولكن ما أود ذكره أن‬ ‫ي مبارات�ي الن�ر واأه�ي‪ ،‬والهال‬ ‫وااتحاد كانت ق�رارات الحكام جيدة‬ ‫إى حد م�ا‪ ،‬وي مب�اراة اأهي والنر‬ ‫الت�ي لُعبت عى مدينة املك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائع‪ ،‬و أدارها الحكم‬ ‫ال�دوي عبدالرحم�ن العم�ري‪ ،‬كان‬ ‫الحك�م أكثر م�ن جي�د‪ ،‬وكان الحكم‬ ‫امس�اعد اأول ش�جاعا ً عندما احتسب‬ ‫ربة ج�زاء‪ ،‬وأضاف‪ :‬العمري بصفة‬ ‫عامة اتخذ ‪ 22‬ق�رارا ً كانت صحيحة‪،‬‬ ‫منها إلغاء هدف للنر بداعي التسلل‪،‬‬ ‫بمعنى أن العمري أدار امباراة بش�كل‬ ‫أكث�ر من جي�د رغ�م الضغ�وط التي‬ ‫واجهته قبل امباراة‪.‬‬ ‫وي امب�اراة الثاني�ة التي جمعت‬ ‫ااتح�اد امس�تضيف واله�ال‪ ،‬كان‬ ‫الحك�م خليل ج�ال جيداً‪ ،‬وبالنس�بة‬ ‫له�دف ااتح�اد الذي ج�اء من ربة‬ ‫جزاء‪ ،‬وأثار الهالين‪ ،‬فقد كان القرار‬ ‫فيه من اختصاص الحكم امساعد بدر‬ ‫الش�مراني‪ ،‬الذي رفع الراية واحتسب‬ ‫تسلاً‪ ،‬مشرا ً إى أن ما يُعاب عى جال‬ ‫تساهله ي اس�تخدام بعض البطاقات‬ ‫الصفراء خاصة لاعبي ااتحاد سعود‬ ‫كريري وأس�امة امولد‪ ،‬ولكن التحكيم‬ ‫بمجمل�ه ي امبارات�ن كان جيداً‪ ،‬وإذا‬ ‫حصل إخفاق فهذا يعود للمس�اعدين‬ ‫ي اتخاذ بعض القرارات‪.‬‬

‫عدسة |‬

‫‪ 13‬هاوي ًا يتدربون على تس ُلق الجبال في تبوك‬

‫أحد الشباب ممسكا بالحبل أثناء التسلق‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫نظ�م صاحب مكتب لتظيم الرحات الس�ياحية ي تبوك دورة‬ ‫تدريبية لرياضة تس�لق الجبال الشاهقة بالتعاون مع مكتب رعاية‬

‫امتدربون يجهزون حبالهم قبل تسلق الجبال‬ ‫الشباب ي تبوك بمشاركة ‪ 13‬شابا هاويا وبإراف مدربن عامين‬ ‫من فرنسا واأردن‪ ،‬وقال صاحب امكتب سويلم الرميش إن الدورة‬ ‫أقيمت بعد دراس�ة واختيار اموقع امناس�ب مع تأمن كافة وسائل‬ ‫الس�امة والتنس�يق مع الجهات امعنية‪ ،‬مش�را إى أن هذه الدورة‬

‫الت�ي أقيم�ت أول مرة عى مس�توى امنطقة اس�تمرت مدة يومن‬ ‫وحققت نجاحا كبراً‪ ،‬كاش�فا عن تنظيم دورات مماثلة ي اأش�هر‬ ‫امقبلة‪ ،‬داعي�ا الجهات امعنية بدعم مثل ه�ذه الرياضة كون تبوك‬ ‫تعتر منطقة جذب سياحي عى مستوى امملكة‪.‬‬

‫امتدربون أثناء تسلق الجبال‬

‫(الرق)‬


‫‪27‬‬

‫رياضة‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أحدث اانتصار الكبر الذي حققه الفريق اأول لكرة القدم‬ ‫بن�ادي ااتحاد ع�ى نظره الهال بثاثة أه�داف مقابل هدفن‬ ‫أم�س اأول‪ ،‬ي ذه�اب دور الثماني�ة مس�ابقة كأس اأبط�ال‪،‬‬ ‫انقابا ً كب�را ً ي مفاهيم جماهر النادي التي كان أغلبها ناقما ً‬ ‫رغبة وطموح‬ ‫أوض�ح رئيس امركز اإعامي الس�ابق للنادي جمال عارف‪،‬‬ ‫أن طم�وح ورغبة ش�باب ااتح�اد ي الفوز عى اله�ال‪ ،‬هي من‬ ‫أعطته�م نتيج�ة اللقاء فضا ً ع�ن رغبتهم ي تكوين أس�ماء لهم‬ ‫واللعب بش�كل أساي ي تش�كيلة الفريق‪ ،‬وبحثا ً عن النجومية‪،‬‬ ‫وهذا ما ش�اهدناه جميعاً‪ ،‬وق�ال‪ :‬إن إرار الاعبن عى تحقيق‬ ‫الف�وز رغ�م تخلفهم به�دف مبك�ر أكد أنه�م يملك�ون الرغبة‬ ‫والطموح‪ ،‬والثقة التي هي أس�اس نجاح أي اعب‪ ،‬وهذا يشر إى‬ ‫أنه تم إعدادهم نفسيا ً وفنيا ً بشكل جيد‪ ،‬وأضاف‪ :‬رغم أن الهال‬ ‫لع�ب بكامل نجومه باس�تثناء ي�ار والعابد‪ ،‬إا أنه لم يس�تطع‬ ‫كس�ب امباراة‪ ،‬أن اعبيه عى ما يب�دو تفاجأوا بحماس وإرار‬ ‫شباب ااتحاد‪ ،‬متمنيا ً أن تتعامل إدارة ااتحاد مع هؤاء الاعبن‬ ‫بش�كل جدي‪ ،‬وإبعاده�م عن اإعام والجماه�ر‪ ،‬حتى ا يؤثروا‬ ‫عليهم بش�كل س�لبي ي لقاء اإياب‪ ،‬وتابع‪ :‬امباراة لم تنتهِ هناك‬ ‫ثان ي الرياض‪ ،‬ونعلم أن الهال لن يستسلم وسيستجمع‬ ‫ش�وط ٍ‬ ‫ق�واه من أجل الفوز والتأهل لدور اأربعة‪ ،‬فالفريق الذي نجح ي‬ ‫تس�جيل هدفن خارج ملعبه س�يكون قادرا ً عى تسجيل مثلهما‪،‬‬ ‫وخت�م حديثه قائاً‪ :‬مباراة الهال أكدت أن ااتحاد كس�ب فريقا ً‬ ‫شابا ً سيخدم النادي لسنوات طويلة ورسالتي لإدارة ااتحادية‪،‬‬ ‫أن تعمل بصمت وتتجنب اختاق مش�كات م�ع اإعام‪ ،‬فالعمل‬ ‫الجيد هو من يفرض نفسه عى الجميع‪.‬‬ ‫روح قتالية‬ ‫ويؤك�د عض�و رف ن�ادي ااتح�اد مدني رحيم�ي أن لقاء‬ ‫ااتحاد والهال يُعد من أقوى اللقاءات التي لعبت ي البطولة من‬ ‫النواحي الفنية‪ ،‬حيث ش�هد تسجيل خمسة أهداف‪ ،‬فرض‬ ‫اله�ال س�يطرته ي أول نصف س�اعة‪ ،‬واس�تطاع‬ ‫خالها تس�جيل أول اأه�داف وبعد ذلك تمكن‬ ‫ااتحاد من خطف التعادل الذي أعاد الثقة‬ ‫لاعبيه الشباب امدعمن باعبي الخرة‬ ‫أمثال س�عود كريري وأسامة امولد‬ ‫الذين س�اهموا ي إضافة الكثر‬ ‫له�ؤاء الش�باب بب�ث الروح‬

‫عى اإدارة بس�بب قراراتها اأخرة التي قض�ت بمنح إجازات‬ ‫مفتوحة لخمسة من كبار الاعبن‪ ،‬وإجرائها مخالصة مع قائد‬ ‫الفري�ق محمد نور الذي ذهب ووقع للنر‪ ،‬وتصعيد عدد كبر‬ ‫من اعبي الفريق‪ ،‬حيث أش�ادت الجماهر بالخطوة ووصفتها‬ ‫بالصحيحة‪ ،‬وقد ظهر ذلك جليا ً ي تشجيعها وطريقة احتفالها‬ ‫بالفوز عى الهال‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫الرغبة والطموح أعادا توهج العميد‬ ‫ودف�ع ااتح�اد ي مب�اراة اله�ال بثمانية اعبن ش�باب‪،‬‬ ‫هم‪ ،‬من ح�ارس امرمى فواز القرني‪ ،‬وأحمد عس�ري ومحمد‬ ‫قاس�م وطال العبي وباس�م امنتري‪ ،‬الذين لعبوا ي الدفاع‪،‬‬ ‫وعبدالفت�اح عس�ري ي الوس�ط‪ ،‬وفه�د امول�د وعبدالرحمن‬ ‫الغامدي ي امقدمة‪ ،‬إى جانب اعبي الخرة أمثال سعود كريري‬ ‫وأسامة امولد والكامروني أمبابي‪.‬‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس أنه�ت إدارة النادي اأهي إجراءات‬ ‫ضم اعب امصيف لدرجة الناشئن محمد غلفان هزازي «‪16‬‬ ‫عام�ا» لتدعيم صف�وف الفريق قب�ل بداية اموس�م الرياي‬ ‫امقب�ل‪ ،‬وكش�ف رئيس‬ ‫ن�ادي امصي�ف أحم�د‬ ‫ب�ن س�حمان أن الاعب‬ ‫يع�د من أفض�ل امواهب‬ ‫الش�ابة ي خان�ة قل�ب‬ ‫الدف�اع ويمت�از بالبنية‬ ‫الجس�مانية‪ ،‬إضاف�ة إى‬ ‫صغ�ر س�نه‪ ،‬مضيف�ا‬ ‫أن اإدارة اأهاوي�ة‬ ‫حس�مت انتق�ال الاعب‬ ‫لقناعتها ي مس�تواه عن‬ ‫طريق بعض الكش�افن‪،‬‬ ‫مؤك�دا أن إدارة امصيف‬ ‫محمد هزازي‬ ‫لم تق�ف عائق�ا ي وجه‬ ‫الاعب خصوصا أنه س�يجد كافة اإمكان�ات ي النادي اأهي‬ ‫لتطوير مستواه‪.‬‬ ‫ورف�ض رئيس ن�ادي امصيف ما يثره البع�ض من أن ناديه‬ ‫مقرة لاعبن ومن يتم يتس�جيله لن يس�مح ل�ه باانتقال إى‬ ‫ناد آخر‪ ،‬وق�ال‪« :‬هذا ليس صحيحا‪ ،‬وما يهمنا ي امقام اأول‬ ‫مصلح�ة الاعب‪ ،‬بدليل أننا وافقن�ا عى انتقال الاعب هزازي‬ ‫إى اأهي رغم عدم قوة العرض اماي لهذه الصفقة‪.‬‬

‫فهد المولد‬

‫‪ 18‬سنة‬

‫الشعلة يجدد مع العجاني‬

‫جمال عارف‪ :‬باإصرار حقق الاعبون الشباب الفوز‬ ‫مدني رحيمي‪ :‬اعبو الخبرة بثوا الروح في الباقين‬

‫اعبو ااتحاد دون‬ ‫الـ ‪ 23‬سنة‬ ‫فواز القرني‬

‫محمد قاسم‬

‫أحمد عسيري‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع اس�تقبل الرئي�س الع�ام لرعاي�ة‬ ‫الش�باب اأمر نواف بن فيصل‪ ،‬ي مكتبه ظهر أمس اإثنن‪،‬‬ ‫رئي�س مجلس إدارة نادي الصقور امهندس مس�اعد القباع‪،‬‬ ‫وأعضاء مجلس إدارة الن�ادي‪ ،‬حيث اطلع عى التقارير التي‬ ‫قدمها رئيس النادي‪ ،‬التي تضمنت اأنشطة امقدمة منسوبي‬ ‫النادي‪ ،‬وبعض احتياجاته ي امرحلة امقبلة‪ ،‬وقد وجّ ه برعة‬ ‫تنفيذه�ا‪ .‬وزف اأمر لرئيس النادي وأعضاء امجلس برى‬ ‫اعتماد مقر نادي الصقور‪ ،‬واعدا بأنه سيرّفهم بوضع حجر‬ ‫اأساس له بعد نهاية شهر رمضان امبارك‪ ،‬بإذن الله‪.‬‬

‫اأهلي يكسب صفقة هزازي‬

‫القتالي�ة وتج�اوز الرهبة‪ ،‬نظ�را ً أن هناك كثري�ن منهم يلعبون‬ ‫م�ع الفري�ق أول مرة‪ ،‬وأش�ار رحيم�ي إى أن الدفع به�ذا العدد‬ ‫الكبر من الاعبن الش�باب‪ ،‬يعد إيجابيا ً ويحس�ب للجهاز الفني‬ ‫واإداري‪ ،‬وهو سيس�اعد ي بناء فريق امستقبل‪ ،‬وأضاف‪ :‬كان من‬ ‫امفروض أن يتخذ هذا القرار منذ وقت مبكر‪ ،‬لوجود اعبن ذوي‬ ‫مس�تويات عالية ي الفئات الس�نية بالنادي‪ ،‬خاص�ة وأن ااتحاد‬ ‫كان يش�تكي منذ زمن طويل من خانة الظهرين وهذا ما تداركته‬ ‫اإدارة الحالي�ة بإعط�اء النجم�ن محمد قاس�م وطال‬ ‫العب�ي الفرصة الكاملة‪ ،‬وتابع‪ :‬إذا لم نس�تفد من‬ ‫هؤاء الاعبن ي هذا العمر متى سنستفيد منهم‪،‬‬ ‫هل عندما يبلغون س�ن الثاثن‪ ،‬ووجه رسالة‬ ‫إى الاعب�ن واإدارة قائاً‪ :‬الف�وز عى الهال‬ ‫ي لقاء الذه�اب ا يعد نهاي�ة امطاف‪ ،‬الهال‬ ‫خصم عنيد والتغلب عليه ليس بالس�هل‪ ،‬لكنه‬ ‫يمكن أن يتحقق بالجدي�ة والعزيمة واإرار‪،‬‬ ‫وأوض�ح‪ :‬الفري�ق الحاي غر مطال�ب بتحقيق‬ ‫البطولة أو التأهل إى اأدوار النهائية‪ ،‬وإذا تأهل‬ ‫فهذا يعد أمرا ً إيجابيا ً يحسب لإدارة لبناء‬ ‫مستقبل واعد يخدم الفريق اأول‬ ‫لسنوات عديدة‪.‬‬

‫الخرج ‪ -‬رائد العنزي رفت إدارة نادي الش�علة جميع‬ ‫مس�تحقات الجهازين الفن�ي واإداري والعامل�ن ي النادي‬ ‫إضافة إى الاعبن امحرفن والهواة حتى نهاية ش�هر يونيو‬ ‫الح�اي‪ ،‬وقدم رئي�س النادي فه�د الطفيل ش�كره وتقديره‬ ‫إى كافة الاعب�ن مجهودهم الذي بذلوه خال اموس�م الذي‬ ‫تكل�ل بالبقاء ي دوري اأضواء موس�ما ً آخ�ر‪ ،‬وأعلن الطفيل‬ ‫ع�ن ااتفاق مع ام�درب أحم�د العجاني ع�ى التجديد مدة‬ ‫موس�م ري�اي بعد تقديم الفريق مس�تويات جي�دة معه ي‬ ‫اموسم اماي‪ ،‬إضافة إى معرفته بالكرة السعودية‪ ،‬كما أعلن‬ ‫الطفي�ل عن تجديد عقود بعض الاعبن وس�يتم عقد مؤتمر‬ ‫صحفي بذلك‪.‬‬

‫عبدالرحمن الغامدي‬

‫‪ 18‬سنة‬ ‫باسم المنتشري‬

‫اعتماد مقر نادي الصقور‬

‫طال العبسي‬

‫عبدالفتاح عسيري‬

‫الهزاع يتوج ثانوية الخفجي‬

‫‪ 22‬سنة‬

‫‪ 18‬سنة‬

‫‪ 22‬سنة‬

‫‪ 20‬سنة‬

‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬

‫زاتكو‬

‫ألق�ت الخس�ارة الت�ي‬ ‫تع�رض له�ا الفري�ق‬ ‫اأول لكرة القدم بنادي‬ ‫اله�ال أم�ام ااتح�اد‬ ‫(‪ )3/2‬ي ذه�اب دور‬ ‫الثماني�ة من مس�ابقة كأس‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫لأندي�ة اأبط�ال بظاله�ا‬ ‫عى أروقة الن�ادي أمس‪ ،‬وي‬ ‫الوق�ت ال�ذي اس�تأنف في�ه‬ ‫الفري�ق تدريباته اس�تعدادا‬ ‫للقاء اإي�اب الخميس امقبل‪،‬‬ ‫كش�فت مص�ادر مطلع�ة‬ ‫ل�»الرق» أن اإدارة الهالية‬

‫اجتمع�ت بام�درب الكرواتي‬ ‫زاتكو لبحث أس�باب هبوط‬ ‫مس�توى الفري�ق ي ه�ذه‬ ‫امب�اراة خصوصا ي الش�وط‬ ‫الثاني‪.‬‬ ‫وأدى جمي�ع الاعب�ن‬ ‫تدريب�ات اس�رجاعية ي‬ ‫النادي الصحي ما عدا الثنائي‬ ‫ي�ار القحطان�ي ون�واف‬ ‫العاب�د اللذين حرص الجهاز‬ ‫الفني ع�ى تجهيزهم�ا للقاء‬ ‫امقبل بتدريبات خاصة‪ ،‬فيما‬ ‫خضع الاعب عبدالله الزوري‬ ‫لكش�ف طبي لتحديد إصابته‬ ‫ومعرفة إمكانية مش�اركته ي‬ ‫جولة اإياب من عدمها‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫إدارة الهال تحقق مع المدرب زاتكو‪ ..‬وتنتظر التصحيح‬

‫‪ 19‬سنة‬

‫الخفجي ‪ -‬أحمد غاي ت�وج محاف�ظ الخفج�ي محم�د ب�ن‬ ‫س�لطان اله�زاع مدرس�ة الخفج�ي الثانوي�ة ببطول�ة أبعاد‬ ‫الخفج�ي بعد فوزها ي امباراة النهائية عى مدرس�ة الخالدية‬ ‫بركات الرجيح بعد نهايتها بالتعادل السلبي‪.‬‬ ‫وف�از بلق�ب اله�داف اع�ب ثانوية امس�تقبل س�يف مهدي‬ ‫الروي�ي‪ ،‬وجائ�زة أفض�ل ح�ارس مرمى بن�در م�ن ثانوية‬ ‫الخفجي‪ ،‬وجائزة أفضل اعب ي البطولة محمد محيا الشمري‬ ‫من ثانوية الخفجي‪ ،‬كما كسب جماهر ثانوية النهضة جائزة‬ ‫أفضل رابطة مش�جعن‪ ،‬وكرم الهزاع طاق�م التحكيم امكون‬ ‫من فراج الش�مري ومحمد شحيح وس�لطان البسيط وسعود‬ ‫الرويي‪ ،‬باإضافة إى اللجنة الفني‪.‬‬

‫‪ 20‬سنة‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫هجر‬


‫المريح يلبي رغبة فهد بن بدر ويستمر في رئاسة العروبة‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫ق�دَم رئي�س مجل�س إدارة العروب�ة مريح‬ ‫امري�ح ش�كره أم�ر منطق�ة الج�وف صاحب‬ ‫الس�مو املك�ي اأم�ر فهد ب�ن بدر ع�ى دعمه‬ ‫اأمر فهد بن بدر‬

‫رياضـة‬

‫امتواص�ل للنادي‪ ،‬مؤكدا ً أنه ش� َكل نقطة تحول‬ ‫ي مسرة الفريق وتحقيق البطولة‪ ،‬وقال‪ :‬الشكر‬ ‫موصول لعضو الرف س�لطان الرويي ولكافة‬ ‫أعضاء الرف‪ ،‬وي مقدمتهم رئيس هيئة أعضاء‬ ‫ال�رف صالح الصخري ع�ى دعمهم امتواصل‬

‫للنادي حتى وصل العروبة مصاف أندية الكبار‪،‬‬ ‫وشدد عى أنه باق لفرة ثانية عى كري الرئاسة‬ ‫تلبية لرغبة أمر امنطق�ة وأعضاء رف النادي‬ ‫وجماهره‪.‬‬ ‫وكان أم�ر الج�وف قد ترع للن�ادي بمبلغ‬

‫مليون ري�ال بعد تتويجه ب�درع دوري ركاء ي‬ ‫ااحتفالي�ة التي أقيمت الس�بت‪ ،‬كم�ا قدم مدير‬ ‫امكتب التنفيذي بالنادي عضو الرف س�لطان‬ ‫س�امة الروي�ي بح�ر العروبة مبل�غ ‪ 500‬ألف‬ ‫ريال‪.‬‬ ‫مريح امريح‬

‫‪28‬‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫يكرم اأبطال في احتفال «جميل»‬ ‫العروبة ِ‬ ‫الجوف ‪ -‬جميل الحسن‬ ‫عادل التويجري‬

‫ُ‬ ‫تهلهـل!‬ ‫• لعب الهال وفاز ااتحاد!‬ ‫• ذاك ملخ�ص ن�زال‬ ‫(الحفرة) !‬ ‫• اله�ال تف�وق ميداني�ا ً‬ ‫الش�وط اأول وكان اأقرب‬ ‫إنهاء اأمر !‬ ‫• لك�ن عندم�ا ا تس�جل‬ ‫تستقبل أهدافا ً !‬ ‫• ي اله�ال حدث�ت أخطاء‬ ‫دفاعي�ة (ا تغتف�ر) كله�ا‬ ‫(فردية) !‬ ‫• العمي�د دخل النزال ولديه‬ ‫هموم !‬ ‫• وكالع�ادة‪ ،‬الزعي�م يمثل‬ ‫(طوق النجاة) للعميد !‬ ‫• جال ومن معه (أفسدوا)‬ ‫عدالة اللقاء !‬ ‫• كريري وأس�امة وغرهم‬ ‫لعب�وا (كالع�ادة) ع�ى‬ ‫(امفاصل) !‬ ‫• إذا ع�دى الاعب ! (طار)‬ ‫امفصل !‬ ‫• سالم يطرد ! ويستحق !‬ ‫• لك�ن كيف يبق�ى كريري‬ ‫وأسامة !‬ ‫• ركلة جزاء للعميد (قلبت)‬ ‫اأمور !‬ ‫ً‬ ‫• لم تكن (تسلا) !‬ ‫• كانت ( تهلهُ �اً ) !‬ ‫• حي�ث (تهله َلت ) موازين‬ ‫(اأعن) امبرة !‬ ‫• قل�ت حينه�ا (وين�ك ي�ا‬ ‫اأجنبي) !‬ ‫• وأكدت وجوب ترك اأندية‬ ‫تقرر (مصرها) بيدها !‬ ‫• من يُرد اأجنبي فليجلبه!‬ ‫• من ا يريد ‪ ،‬فقراره !‬ ‫• لي�س م�ن امنط�ق أن‬ ‫(تبني) حكما ً عى حس�اب‬ ‫كرة ( وطن ) !‬ ‫• أجمل ما ي العميد شبابه‬ ‫الجدد !‬ ‫• ااس�تعجال عليه�م‬ ‫(يحرقهم) !‬ ‫• بل قد (ينهيهم) تماما ً !‬ ‫• هذا ما مس�ته ي تريح‬ ‫رئيس ااتحاد !‬ ‫• وبعض ردود الفعل !‬ ‫• حدي�ث الرئي�س ع�ن‬ ‫(الكبار) و (الصغار) !‬ ‫• م�ع أول ظه�ور للفري�ق‬ ‫تنفست (اإدارة) !‬ ‫• وهذا يدل أنها (خام)!‬ ‫• س�أحمل تري�ح رئيس‬ ‫ااتحاد (بحسن نية) !‬ ‫• فصغ�ار العمي�د أحرجوا‬ ‫(كباره) !‬ ‫• الرئي�س (الطيب) أكد أنه‬ ‫( اآمر‪ -‬الناهي ) !‬ ‫• مجرد التأكيد يجسد فعاً‬ ‫أنه (اآمر – الناهي)!‬ ‫• القرني وسالم والشهراني‬ ‫والس�ديري والف�رج نازلوا‬ ‫العميد !‬ ‫• البع�ض لدي�ه (فق�ر)‬ ‫منهجي !‬ ‫• مش�كلتهم أن بطواته�م‬ ‫كثرة !‬ ‫• لذا يظن البعض أنهم من‬ ‫جيل ( الشيبان) !‬ ‫• س�ألوا الفش���ّ��ار‬ ‫كي�ف كان رب�ة الج�زاء‬ ‫ااتحادية !‬ ‫• اس�تلقى ع�ى ظه�ره ثم‬ ‫ك�ح وعطس وش�هق وقال‬ ‫(تهلهُ �ل) !‬

‫‪adel@alsharq.‬‬ ‫‪net.sa‬‬

‫ألعاب نارية خال ااحتفال‬

‫(تصوير‪ :‬محمد الخالدي)‬

‫احتفل�ت إدارة ن�ادي العروب�ة ي مدين�ة‬ ‫س�كاكا بمنطق�ة الجوف‪ ،‬مس�اء الس�بت‬ ‫ام�اي‪ ،‬بمناس�بة صع�ود الفري�ق اأول‬ ‫لك�رة الق�دم إى دوري عبداللطيف جميل‬ ‫للمحرف�ن أول م�رة ي تاريخه‪ ،‬بحضور‬ ‫محب�ي الن�ادي يتقدمه�م بعض رؤس�اء النادي‬ ‫السابقن وأعضاء رفه وجماهر غفرة حرصت‬ ‫ع�ى الحض�ور م�ن جمي�ع امناط�ق امج�اورة‬ ‫للمشاركة ي هذا الكرنفال التاريخي‪.‬‬ ‫واش�تمل ااحتف�ال ع�ى عدي�د م�ن الفق�رات‬ ‫والعروض امتنوعة‪ ،‬حيث قدم امنش�د عبدالعزيز‬ ‫امصب�ح (أوبري�ت) خاص�ا ً به�ذه امناس�بة من‬ ‫كلمات الش�اعر مهند الخالدي‪ ،‬ومن ثم تم تقديم‬ ‫عرض مرئي عن الفريق اأول منذ بداية معسكره‬ ‫اإعدادي ي مر حتى تتويجه بطاً لدوري ركاء‬ ‫للمحرفن‪ ،‬قبل أن تق�وم اإدارة بتكريم اأجهزة‬ ‫اإدارية والفنية والاعبن وكل من وقف خلف هذا‬ ‫اإنجاز الكبر‪.‬‬ ‫وأبدى رئيس نادي العروبة مريح امريح‪ ،‬سعادته‬ ‫بم�ا تحقق من إنجاز‪ ،‬مرجعا ً صع�ود الفريق إى‬ ‫ال�دوري اممت�از إى ثم�رة الجه�ود الكب�رة من‬ ‫أعضاء مجلس اإدارة وأعضاء الرف والجهازين‬ ‫اإداري والاعب�ن والجماه�ر الوفية‪ ،‬كما ش�كر‬ ‫أمر منطقة الجوف صاحب الس�مو املكي اأمر‬

‫فه�د بن بدر بن عبدالعزيز‪ ،‬ع�ى اهتمامه ودعمه‬ ‫امستمر للنادي‪ ،‬وآخره دعمه بمبلغ مليون ريال‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬ع ّد رئيس مجلس هيئة أعضاء الرف‬ ‫صال�ح الصخري‪ ،‬اإنج�از نت�اج منظومة رائعة‬ ‫ومتكامل�ة كانت خلفها إدارة ش�ابة اس�تطاعت‬ ‫تحقي�ق حل�م اأربع�ن عام�اً‪ ،‬منوه�ا ً بالجهود‬ ‫والدعم الس�خي من أمر منطق�ة الجوف‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫التوفيق للفريق ي مشواره امقبل بالدوري اممتاز‬ ‫والظه�ور بمس�توى م�رف يواك�ب طموحات‬ ‫جماهره‪.‬‬

‫اأطفال يطوقون الاعبن بالورد‬

‫أحد أفراد الكشافة من ذوي ااحتياجات الخاصة‬

‫طفل يطوق مدرب العروبة بالورد‬

‫رياضيو طبرجل‪ :‬الفريق استحق الصعود‪ ..‬والفريق مؤهل لمقارعة الكبار‬ ‫طرجل ‪ -‬مساعد الراري‬ ‫َ‬ ‫ع�ر رياضي�و محافظ�ة‬ ‫طرجل بمنطق�ة الجوف‬ ‫عن فرحتهم الكبرة بتأهل‬ ‫الفري�ق اأول لكرة القدم‬ ‫بن�ادي العروب�ة ل�دوري‬ ‫عبداللطي�ف جمي�ل للمحرفن‬ ‫قب�ل نهاي�ة دوري ركاء أندية‬ ‫اأوى بأس�بوعن‪ ،‬كم�ا َ‬ ‫ع�روا‬ ‫أيضا ً عن سعادتهم بفوزه بدرع‬ ‫ال�دوري‪ ،‬مؤكدين أنه س�يكون‬ ‫قادرا ً عى تمثيل منطقة الجوف‬ ‫مع الكبار‪ ،‬وتقديم امس�تويات‬ ‫والنتائج التي س�تؤهله احتال‬ ‫امركز الذي يليق به‪.‬‬ ‫ق�ال رئيس ن�ادي طرجل‬ ‫محمد شامان‪ :‬إن تأهل شقيقنا‬ ‫ن�ادي العروبة ل�دوري جميل‪،‬‬

‫يُع�د إنج�ازا ً كب�را ً منطق�ة‬ ‫الجوف‪ ،‬وهو ما أسعدنا وأسعد‬ ‫جمي�ع الرياضي�ن بطرج�ل‪،‬‬ ‫نب�ارك إدارة واعب�ي وأعضاء‬ ‫وجماه�ر ن�ادي العروب�ة هذا‬ ‫اإنجاز‪ ،‬كما نبارك أمر منطقة‬ ‫الجوف اأمر فهد بن بدر الذي‬ ‫كان خلف ه�ذا العم�ل الكبر‪،‬‬ ‫ونثق بأن العروبة سيكون قادرا ً‬ ‫ع�ى مقارعة الكب�ار‪ ،‬وتريف‬ ‫امنطقة ي دوري جميل‪.‬‬ ‫من جانب�ه رفع مدير نادي‬ ‫طرجل اأس�بق نايف س�ماح‪،‬‬ ‫أس�مي آيات التهاني مقام أمر‬ ‫منطقة الج�وف وأبناء امنطقة‬ ‫بصف�ة عام�ة ومجل�س إدارة‬ ‫نادي العروب�ة وأعضاء الرف‬ ‫والاعب�ن وجمي�ع منس�وبي‬ ‫الن�ادي ع�ى تأه�ل العروب�ة‬

‫نايف سماح‬ ‫ل�دوري عبداللطي�ف جمي�ل‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬اإنجاز الكبر لم يتحقق‬ ‫بالصدفة أو بربة حظ‪ ،‬وإنما‬ ‫ج�اء بتضافر الجه�ود والعمل‬ ‫امتواصل‪ ،‬أتمنى من جميع أبناء‬ ‫منطق�ة الجوف ورجال اأعمال‬ ‫الوقوف م�ع هذا الفريق ودعمه‬

‫محمد شامان‬ ‫حتى ي�رف امنطق�ة ي أقوى‬ ‫دوري عربي‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وع�ر الاع�ب عبدالل�ه‬ ‫معي�وف عن فرحت�ه بما حققه‬ ‫فري�ق العروب�ة بوصف�ه أح�د‬ ‫رياضيي الجوف‪ ،‬وقال‪ :‬وأخرا ً‬ ‫أصبحت منطق�ة الجوف محط‬

‫عبدالرحمن اللحاوي‬ ‫اأنظ�ار بع�د ه�ذا التأه�ل مع‬ ‫تمنيات�ي للفري�ق بمواصل�ة‬ ‫مس�رته الناجح�ة ي دوري‬ ‫جمي�ل‪ ،‬تأهل العروبة س�يقود‬ ‫امنطق�ة كله�ا إى التط�ور‬ ‫واازده�ار وبالتوفي�ق للجميع‬ ‫والش�كر ل�كل م�ن س�اهم ي‬

‫عبدالله معيوف‬ ‫تحقيق هذا اإجاز»‬ ‫وشكر حارس مرمى نادي‬ ‫طرجل الس�ابق وعضو مجلس‬ ‫إدارت�ه الح�اي عبيدالله فنخر‬ ‫إدارة ن�ادي العروب�ة واعبي�ه‬ ‫ع�ى ه�ذا اإنج�از الكب�ر عى‬ ‫مستوى رياضة امنطقه‪ ،‬مؤكدا ً‬

‫ثقته الكاملة ي أن أبناء الجوف‬ ‫س�تكون له�م كلم�ة ي دوري‬ ‫جميل اموسم امقبل‪. .‬‬ ‫وق�ال عضو مجل�س إدارة‬ ‫ن�ادي طرج�ل عبدالرحم�ن‬ ‫اللح�اوي‪ :‬العرباويون رفونا‬ ‫ورفعوا رؤوسنا‪ ،‬وأبارك لرئيس‬ ‫الن�ادي مريح امري�ح وأعضاء‬ ‫الجهازي�ن اإداري والفن�ي‬ ‫والاعب�ن ع�ى ه�ذا اإنج�از‬ ‫الرياي الكبر‪ ،‬وأهنئ جماهر‬ ‫النادي اأوفياء‪ ،‬فرحنا والله بما‬ ‫تحق�ق وننتظر م�ن اأبطال أن‬ ‫يضع�وا بصمة ي دوري جميل‪،‬‬ ‫وتح�دث أيض�ا ل�� «لل�رق»‬ ‫اإداري ص�اح الدعيج�اء‬ ‫والاعب سعود س�مر مؤكدين‬ ‫أن فريق العروبة رف منطقة‬ ‫الجوف وهو أهل للصعود‪.‬‬

‫مشرف الرويلي لـ |‪ :‬متشوقون لـمواجهة‬ ‫الكبار‪ ..‬وحريصون على تشريف الجوف‬ ‫الجوف ‪ -‬جميل الحسن‬ ‫أك�د اع�ب الفري�ق اأول لك�رة الق�دم بن�ادي العروبة‬ ‫م�رف الروي�ي «‪ 26‬عام�اً» أن ف�وز فريقه ب�درع دوري‬ ‫ركاء أندي�ة الدرجة اأوى‪ ،‬وصعوده لدوري امحرفن‪ ،‬كان‬ ‫* ما هو طموحك للموس�م امقبل‬ ‫بعد صعود الفريق لدوري جميل؟‬ ‫ طموح�ي كطم�وح أي اع�ب ي‬‫العروب�ة‪ ،‬أن أقدم مس�تويات تليق بنادي‬ ‫العروبة‪ ،‬وما حققه من إنجاز‪.‬‬ ‫* هل تش�عر أن تأهلك�م للدوري‬ ‫يمثل نادي العروب�ة فقط أم أنه يمثل‬ ‫جميع أندية الجوف؟‬ ‫ بعد صعودنا لدوري جميل شعرت‬‫أن جميع أهاي الش�مال فرحوا بهذا الفوز‬ ‫وخاصة منطقة الجوف‪ ،‬لذا فهو يمثل كل‬ ‫أهل امنطقة‪.‬‬ ‫* عاقتك مع امدرب واإدارة؟‬ ‫ تربطن�ي عاق�ة أخ�وة وزمالة مع‬‫ام�درب وإدارة الن�ادي‪ ،‬وأس�تطيع أن‬ ‫أصفها بأنها أكثر من رائعة‪.‬‬ ‫*ه�ل كنت تتوق�ع التأهل لدوري‬ ‫جميل بداية دوري ركاء؟‬ ‫ نعم‪ ،‬أننا ولله الحمد وفقنا بمدرب‬‫رائع وبإدارة ممتازة‪.‬‬

‫* متى أحسست أن نادي العروبة‬ ‫سيتأهل لدوري جميل؟‬ ‫ أحسس�ت بذلك بعد مباراة حطن‬‫الدور الثاني‪.‬‬ ‫*م�ا ه�ي تطلعاتك�م ي دوري‬ ‫جميل؟‬ ‫ أن نقدم امس�تويات التي تثبت أننا‬‫نستحق فعا اللعب مع الكبار‪.‬‬ ‫* كيف ترى تأهل العروبة ؟‬ ‫ إضافة جميلة لدوري جميل‪.‬‬‫* هل شغلتك الكرة عن الدراسة ؟‬ ‫ نعم‪ ،‬توقف�ت عند امرحلة الثانوية‪،‬‬‫ثم بعد ذلك احرفت كرة القدم‪.‬‬ ‫* أل�م تواج�ه باعراض�ات م�ن‬ ‫اأرة ؟‬ ‫ ا‪ ،‬بالعك�س س�اعدوني ي ه�ذا‬‫القرار‪.‬‬ ‫* كي�ف ت�رى ااهتم�ام بالفئات‬ ‫السنية الصغرة ي منطقة بالجوف ؟‬ ‫‪ -‬لأسف ااهتمام قليل‪ ،‬ويلزمه كثر‬

‫مس�تحقا‪ ،‬عطفا عى امستويات التي قدمها طوال اموسم‪،‬‬ ‫مشرا إى أنه متشوق للعب أمام الكبار‪ ،‬وقال ي حواره مع‬ ‫الرق‪ :‬سنرف امنطقة ‪-‬بإذن الله‪ -‬ي دوري اأضواء‪ ،‬أن‬ ‫صعودنا ا يمثل فقط نادي العروبة بقدرما يمثل كل أندية‬ ‫امنطقة‪.‬‬

‫من العمل‪.‬‬ ‫* ه�ل ح�ان الوقت لبن�اء مدينة‬ ‫رياض�ة ي الجوف‪ ،‬وهل س�يكون لها‬ ‫دور ي تحريك ااقتصاد ي امنطقة؟‬ ‫ نع�م‪ ،‬وأتمن�ى أن تتحق�ق ه�ذه‬‫اأمنية‪.‬‬ ‫* ه�ل الرياضة أث�رت عى حياتك‬ ‫العائلية وااجتماعية؟‬ ‫ ا‪ ،‬لم تؤثر‪ ،‬ب�ل حدث العكس فقد‬‫أفادتني اجتماعيًا وعائليًا‪.‬‬ ‫* من الذي كان له دور ي تألقك؟‬ ‫ صديق�ي امقرب أخ�ي اأكر فايز‪،‬‬‫كان يش�جعني باس�تمرار ويدعمني‪ ،‬وقد‬ ‫تعلمت منه كثرا‪.‬‬ ‫* ما هو أصعب موقف؟‬ ‫ لحظة إعان صعود العروبة لدوري‬‫جمي�ل‪ ،‬كان�ت اأعص�اب مش�دودة جدًا‪،‬‬ ‫ومشاعر مختلطة بن الفرح واانتظار‪.‬‬ ‫* ل�و تلقيت عرضا م�ن ناد آخر‪،‬‬ ‫هل ستوافق‪ ،‬وماذا ؟‬

‫خططنا مبكر ًا‬ ‫للصعود‬ ‫وأتمنى اللعب‬ ‫بجوار نور‬ ‫ حالي�ا ً تفكري منص�ب عى عقدي‬‫مع نادي العروبة‪.‬‬ ‫* م�ا الفري�ق العام�ي ال�ذي‬ ‫تشجعه؟‬ ‫ برشلونة اإسباني‪.‬‬‫* قدوتك ي اماعب؟‬

‫ الكابت�ن القدير خلف راي كابتن‬‫نادي العروبة‪.‬‬ ‫* اعب تفضل اللعب إى جانبه؟‬ ‫الكابتن محمد نور‪.‬‬‫* كلمة أخرة؟‬ ‫أبارك لرج�ل امنطق�ة اأول صاحب‬

‫السمو املكي اأمر فهد بن بدر عى دعمه‬ ‫له�ذا الكيان‪ ،‬كم�ا أبارك لرئي�س النادي‬ ‫مري�ح امريح و مونس الض�وي‪ ،‬ورئيس‬ ‫هيئ�ة أعضاء ال�رف صال�ح الصخري‪،‬‬ ‫والرئيس سلطان س�امة الرويي وجميع‬ ‫جماهر امنطقة‪ ،‬وشكرا لصحيفتكم‪.‬‬


‫اليعيش بطل كار بارك دريفت ‪ 2013‬الرياض‬

‫بحضور أكثر من ‪ 10‬آاف متفرج‬ ‫والحسم في جدة اأسبوع المقبل‬

‫والدراجات النارية‪ ،‬متفوقا ً بذلك عى ‪ 26‬منافساً‪،‬‬ ‫فيم�ا حل محمد العراب�ي ي امركز الثاني‪ ،‬وجاء‬ ‫زياد الش�هري ثالثاً‪ ،‬وق�دم اليعيش عرضا ً مثرا ً‬ ‫وأداء احرافي�ا ً أله�ب حماس الحضور وس�اهم‬ ‫ي حس�م لقب الجولة لصالح�ه‪ ،‬وتميزت الجولة‬ ‫بالحضور الجماه�ري الذي تخطى ال�‪ 10‬آاف‬ ‫متفرج‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫حقق عبدالعزيز اليعيش امركز اأول ي ختام‬ ‫الجولة التأهيلية الخامسة من بطولة امملكة كار‬ ‫بارك دريفت‪ »2013‬التي اس�تضافتها الس�احة‬ ‫الخارجي�ة ملعب اأمر فيصل بن فهد بالرياض‪،‬‬ ‫تحت إراف ااتحاد العربي السعودي للسيارات‬

‫وأش�اد مستش�ار رئي�س ااتح�اد العربي‬ ‫السعودي للسيارات والدراجات النارية امهندس‬ ‫إلي�اس الصال�ح بتط�ور رياض�ة الدريف�ت ي‬ ‫امملك�ة تطورا ً ملحوظ�ا ً وأنها تحظى بش�عبية‬ ‫واس�عة لدى أوس�اط الشباب الس�عودي‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن ااتح�اد يتع�اون م�ع كاف�ة الجه�ات ذات‬ ‫ااختص�اص إتاحة الفرصة للش�باب ممارس�ة‬

‫هوايتهم امفضلة وي ظروف مثالية وآمنة‪ ،‬ضمن‬ ‫حلبات مجه�زة خصيصا ً لتحقيق أقى درجات‬ ‫امتعة والسامة واأمان‪.‬‬ ‫الجدير ذك�ره أن مدينة جدة ستس�تضيف‬ ‫الجولة السادس�ة والختامية يوم ‪ 8‬مايو الش�هر‬ ‫الج�اري‪ ،‬فيما س�يقام نهائ�ي البطولة ي مدينة‬ ‫جدة يوم ‪ 9‬مايو الجاري‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫رياضـة‬

‫جانب من سباق كار بارك دريفت ي الرياض‬

‫الثاثاء ‪ 27‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 7‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )520‬السنة الثانية‬

‫دبي ‪ -‬ف ب‬ ‫ا ت�زال تداعيات الخس�ارة الثقيلة‬ ‫الت�ي من�ي به�ا اإماراتي يوس�ف‬ ‫الركال ي انتخابات رئاسة ااتحاد‬ ‫اآس�يوي لك�رة الق�دم الخمي�س‬ ‫اماي تتفاعل ي الساحة الرياضية‬ ‫اإماراتي�ة‪ ،‬إى ح�د أن أصوات�ا‬ ‫ارتفع�ت تطال�ب بالتحقيق فيما‬ ‫جرى‪.‬‬ ‫وحقق البحريني الش�يخ‬ ‫س�لمان ب�ن إبراهي�م ف�وزا ً‬ ‫كاس�حا ً برئاس�ة ااتح�اد‬ ‫اآس�يوي بحصول�ه عى ‪33‬‬ ‫صوت�ا ً ي الجول�ة اأوى من‬ ‫تصويت الجمعية العمومية‬ ‫غر العادية‪ ،‬ونال امرش�ح‬ ‫التاياندي واراوي ماكودي‬ ‫‪ 7‬أص�وات‪ ،‬وال�ركال ‪6‬‬ ‫أصوات‪.‬‬ ‫وجاء ي مقال نرته‬

‫يوسف الركال‬

‫مجلس دبي يأمل في‬ ‫تمديد عقد مارادونا‬

‫مقوات ا صحة لها عى اإطاق‪ ،‬فقد رأت‬ ‫الجمعية العمومية لاتحاد اآس�يوي لكرة‬ ‫القدم أن مرش�حنا غر ج�اد وأنه لم يقدم‬ ‫لها خطة أو برنامجا ً يساعده عى تحقيقه‪،‬‬ ‫ولم يق�دم له�ا تطمين�ات أو ضمانات أو‬ ‫مكاس�ب واس�تفادات‪ ،‬فركت�ه أن�ه ليس‬ ‫امناسب لها»‪.‬‬ ‫وأضاف «عامان منذ أن أعلن الركال‬ ‫أنه س�يخوض اانتخابات‪ ،‬وي عامن كان‬ ‫حاصل الرب والس�فر والدع�م والدعاية‬ ‫والرام�ج والتريح�ات خمس�ة أصوات‪،‬‬ ‫لقد خدعنا ال�ركال جميع�ا بتريحاته‬ ‫امس�تمرة أنه قادر وأنه فائ�ز وأن أصوات‬ ‫القارة ي جيبه‪ ،‬وأن امقعد ي يده‪ ،‬وس�اعة‬ ‫الحقيقة لم نجد خلف هذه التريحات إا‬ ‫الخيبة والخس�ارة امفزعة التي ا تناس�ب‬ ‫أبدا ً اسم اتحاد اإمارات لكرة القدم‪ ،‬ولذلك‬ ‫ا بد أن يجرى تحقيق ش�امل شفاف يعلن‬ ‫للجمي�ع‪ ،‬نع�رف منه ماذا خ�ر الركال‬ ‫وكيف أدار حملته «الخائبة»‪ ،‬وأين رفت‬ ‫أموال دعم الحملة»‪.‬‬

‫كلوزه ‪..‬‬

‫الكفاءة أهم من السن‬ ‫روما ‪ -‬د ب أ‬

‫مارادونا‬ ‫امطلوب�ة منه ع�ى الوج�ه اأكمل‪،‬‬ ‫وم�ازال ينتظ�ره عديد م�ن اأمور‬ ‫التي يس�تعد لتأديتها‪ ،‬ي مقدمتها‬ ‫حضور ملتق�ى أكاديميات مجلس‬ ‫دب�ي الري�اي ال�ذي س�ينظمه‬ ‫امجلس الشهر امقبل»‪.‬‬ ‫وتابع «إن مارادونا استش�عر‬ ‫م�ن خ�ال واقع عاش�ه ي دبي أن‬ ‫ه�ذه امدين�ة تملك امقوم�ات التي‬ ‫تجعله�ا واح�دة م�ن أفض�ل مدن‬ ‫العال�م‪ ،‬وكذل�ك استش�عر حج�م‬ ‫وقيم�ة العم�ل الري�اي امتط�ور‬ ‫واموجود ي إمارة دبي»‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫اأك�م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫ريبيري مستعد للتمديد مع البايرن‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬اقتلعه من جذوره – كلمة ت�سجر‬ ‫‪ - 2‬طوابر اجي�ش (م) – �سوقة (م)‬ ‫‪ - 3‬م�ساحب للرعد (م) – اأرغل (مبعرة)‬ ‫‪ - 4‬و�سع عليه رقعة – تعمد ظلمه‬ ‫‪ - 5‬يوفره (مبعرة) – للتعريف‬ ‫‪ - 6‬يتلزق‬ ‫‪ - 7‬تلدغ العقرب و‪(....‬اأكمل)‪ -‬جود‬ ‫‪ - 8‬اأع�ساء – رتب (م)‬ ‫‪ - 9‬اأيظن (مبعرة)‪ -‬الأم‬ ‫‪ - 10‬جدها ي (تعافوا) – اأرغب (م)‬

‫كلوزه‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 1‬الطعام – �سهر مي�دي‬ ‫‪ - 2‬ل�سو�ش – �سيق العي�ش‬ ‫‪ - 3‬تقتفي اأثره – نِعم (م)‬ ‫‪ - 4‬جدها ي (ه�ري راوؤل) ‪ -‬نا�سج‬ ‫‪� - 5‬ساح العقرب – عك�ش (اأ�ستي) (م)‬ ‫‪ - 6‬مت�سابهان‬ ‫‪ - 7‬جدها ي (اأعطاله) ‪ – -‬حاكى‬ ‫‪ - 8‬الردى – ي الذراع (م)‬ ‫‪� - 9‬سدعنه – من اح�سرات‬ ‫‪ - 10‬غرفة (مبعرة) – النزع الأخر (م)‬

‫أظه�ر امهاج�م اأمان�ي‬ ‫ال�دوي مروس�اف كلوزه‬ ‫أن الكفاءة أهم من الس�ن‪،‬‬ ‫بعدما سجل خمسة أهداف‬ ‫خ�ال الف�وز الس�احق‬ ‫لفريقه اتسيو عى ضيفه بولونيا‬ ‫بس�تة أهداف دون رد ي الدوري‬ ‫اإيطاي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وق�ال كل�وزه (‪ 34‬عاماً) «‬ ‫أتذكر أنني سجلت خمسة أهداف‬ ‫مرة واحدة مع كايزرس�اوترن‪،‬‬ ‫لق�د كان يوما ً رائع�اً‪ .‬لقد عملنا‬ ‫بش�كل جيد ي اأس�بوع اماي‪،‬‬ ‫وهذه هي النتيجة»‪.‬‬ ‫وأض�اف «أه�دي أهداي إى‬ ‫الفري�ق‪ .‬أري�د أن أش�كرهم عى‬ ‫العم�ل الرائ�ع ال�ذي قام�وا به ‪.‬‬ ‫لقد كنا نش�طاء وسجلت خمسة‬

‫أهداف ولكن عندما يقدم الفريق‬ ‫امس�اعدة ي‪ ،‬فيمكنن�ي أن أفعل‬ ‫ذلك»‪.‬‬ ‫ويحت�ل كل�وزه امرك�ز‬ ‫الخام�س ي قائمة هداي اموس�م‬ ‫الح�اي م�ن ال�دوري اإيط�اي‬ ‫برصيد ‪ 15‬هدفاً‪ ،‬بالتس�اوي مع‬ ‫ثاثة اعبن آخرين‪.‬‬ ‫وأح�رز كل�وزه ‪ 12‬هدفا ً ي‬ ‫اموس�م اماي‪ ،‬أول موسم له مع‬ ‫اتسيو‪ ،‬الذي قدم إليه من بايرن‬ ‫ميونيخ اأماني‪.‬‬ ‫وسجل روبرتو بروزو اعب‬ ‫روم�ا خمس�ة أه�داف أيض�ا ي‬ ‫مب�اراة واحدة لفريقه ي موس�م‬ ‫‪ 1986/1985‬بينم�ا يحم�ل‬ ‫س�يلفيو بي�وا الرق�م القي�اي‬ ‫برصي�د س�تة أه�داف ي مباراة‬ ‫واحدة سجلها لفريق برو فركيي‬ ‫ي ثاثينيات القرن اماي‪.‬‬

‫مدريد ‪ -‬د ب أ يعود تيتو فيانوفا مدرب نادي برش�لونة‬ ‫اإس�باني لكرة القدم إى مدين�ة نيويورك اأمريكية ي زيارة‬ ‫تس�تغرق ع�دة أي�ام‬ ‫اس�تئناف الع�اج من‬ ‫رط�ان الحل�ق ال�ذي‬ ‫يعاني منه‪.‬‬ ‫وأوض�ح فيانوفا (‪42‬‬ ‫عام�اً) أن�ه س�يقي‬ ‫أربع�ة أي�ام ي مرك�ز‬ ‫«س�لون كاترين�ج»‬ ‫الرط�ان‬ ‫لع�اج‬ ‫وكان‬ ‫بمانهات�ن‪.‬‬ ‫فيانوف�ا تلق�ى عاجا ً‬ ‫متخصص�ا ً لحالت�ه ي‬ ‫تيتو فيانوفا‬ ‫امركز نفس�ه منذ يناير‬ ‫وحت�ى إبريل اماضين‪،‬‬ ‫تاركا ً قيادة برشلونة بن يدي مساعده جوردي رورا‪.‬‬ ‫ويمكن أن يتوج برش�لونة بلقب الدوري اإسباني أثناء سفر‬ ‫فيانوف�ا‪ .‬ه�ذا ي حال لم يف�ز ريال مدري�د‪ ،‬صاحب امركز‬ ‫الثان�ي برتيب البطولة عى ضيفه ملقة غ�دا ً اأربعاء بجولة‬ ‫مباريات منتصف اأسبوع‪ .‬ففي تلك الحالة سيتوج برشلونة‬ ‫بشكل تلقائي بطاً للمسابقة للمرة ‪ 22‬ي تاريخه‪ .‬ويتخلف‬ ‫ريال مدريد حاليا ً عن برشلونة بفارق ‪ 11‬نقطة‪.‬‬

‫برلن ‪ -‬أ ف ب ذك�رت صحيف�ة «كيك�ر» اأماني�ة أمس‬ ‫أن اعب وس�ط بايرن ميونيخ ومنتخب فرنس�ا لكرة القدم‬ ‫فرانك ريبري فتح الباب أمام الفريق البافاري لتمديد عقده‬ ‫الذي ينتهي عام ‪.2015‬‬ ‫وقال ريب�ري ردا ً عى‬ ‫س�ؤال ي ه�ذا الصدد‬ ‫للصحيف�ة التي تصدر‬ ‫مرت�ن ي اأس�بوع‪:‬‬ ‫«س�أكون فخورا ً بذلك‬ ‫! أن�ا س�عيد ج�دا ً هنا‪.‬‬ ‫إذا كانت هناك إمكانية‬ ‫لتوقي�ع عق�د جدي�د‬ ‫سأوافق بالتأكيد»‪.‬‬ ‫ويلع�ب ريب�ري م�ع‬ ‫بايرن ميونيخ منذ عام‬ ‫‪ 2007‬ويقدم هذا العام‬ ‫ريبري‬ ‫أحد أفضل مواسمه مع‬ ‫الفريق البافاري اأكثر‬ ‫تتويجا ً ي أمانيا‪ ،‬سواء عى الصعيد الشخي أو الجماعي‪.‬‬ ‫ولعب ريبري دورا ً حاسما ً ي تتويج بايرن ميونيخ باللقب‬ ‫امح�ي وبأرق�ام قياس�ية‪ :‬اللق�ب اأرع (قب�ل ‪ 6‬مراحل‬ ‫من نهاية اموس�م)‪ ،‬وأك�ر عدد من النق�اط وأكر عدد من‬ ‫اانتصارات امتتالية خارج القواعد‪.‬‬ ‫كم�ا يمل�ك ريب�ري فرص�ة إح�راز ثاثي�ة تاريخية مع‬ ‫النادي البافاري بما أنه س�يخوض نهائي مس�ابقة دوري‬ ‫أبطال أوروبا أمام بوروس�يا دورتموند ي ‪ 25‬مايو الحاي‬ ‫ع�ى ملعب ويمب�ي ي إنجل�را‪ ،‬ونهائ�ي كأس أمانيا أمام‬ ‫ش�توتغارت ي اأول من يونيو امقبل عى املعب اأومبي ي‬ ‫برلن‪.‬‬

‫سجل خمسة أهداف في مباراة واحدة‬

‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أك�د أم�ن عام مجل�س دبي‬ ‫الري�اي أن اأخ�ر ا يمانع‬ ‫ي تمديد عقد أس�طورة كرة‬ ‫الق�دم اأرجنتيني�ة دييج�و‬ ‫مارادون�ا لف�رة جدي�دة كس�فر‬ ‫للرياض�ة ي دب�ي‪ .‬وق�ال الريف‬ ‫ي تري�ح لصحيف�ة «اإم�ارات‬ ‫اليوم» نُر أمس «نحن مستمتعون‬ ‫بالعمل م�ع مارادونا وه�و يبادلنا‬ ‫الشعور نفسه‪ ،‬وليس لدينا ما يمنع‬ ‫ع�ى اإط�اق أن تس�تمر الراكة‬ ‫بيننا مدة أخرى»‪.‬‬ ‫وكان مارادون�ا عم�ل مدرب�ا ً‬ ‫للوصل اإماراتي ي عقد مدة عامن‪،‬‬ ‫لكنه َما فش�ل ي قيادته إى أي لقب‬ ‫بعد اموسم اأول معه حصل خاف‬ ‫بن الطرفن‪ ،‬ثم تم تعيينه الصيف‬ ‫اماي س�فرا ً للرياضة ي دبي مدة‬ ‫عام من قبل مجلس دبي الرياي‪.‬‬ ‫وتابع الريف‪« :‬ا نس�تطيع‬ ‫أن ننك�ر أن اأس�طورة كان�ت له‬ ‫إس�هامات وأنش�طة ع�ى ُ‬ ‫صع�د‬ ‫مختلف�ة‪ ،‬إذ أدى كل اأدوار‬

‫صحيف�ة البي�ان «ا ت�زال ردود اأفع�ال‬ ‫لخسارة يوس�ف الركال متواصلة‪ ،‬ليس‬ ‫للخس�ارة ي حد ذاته�ا وإنما لجس�امتها‬ ‫وقساوتها»‪.‬‬ ‫وأوضح�ت «أن يوس�ف ال�ركال‬ ‫مطال�ب بإع�ان كل الحقائق أم�ام الرأي‬ ‫الع�ام‪ ،‬ليس م�ن منطلق الحس�اب وإنما‬ ‫بداف�ع إظه�ار الحقائ�ق إراح�ة كل م�ن‬ ‫س�اندوه وتمن�وا ف�وزه وأصابه�م الحزن‬ ‫لخسارته»‪.‬‬ ‫وذهبت صحيفة ااتحاد ي مقال آخر‬ ‫بعن�وان «لحظة اانتق�ام من بن همام» إى‬ ‫القول‪« :‬نجحت اسراتيجية الشيخ سلمان‬ ‫التي رفعت ش�عار التغي�ر‪ ،‬وبالطبع فإن‬ ‫ذلك الش�عار جاء عى هوى الكثرين الذين‬ ‫رأوا أن اانتخاب�ات فرص�ة لط�ي صفحة‬ ‫ام�اي‪ ،‬أو باأح�رى ط�ي صفح�ة ب�ن‬ ‫همام ومن معه»‪ ،‬مضيف�ة «بالتأكيد‪ ،‬دفع‬ ‫الركال فاتورة عاقته ببن همام فتعرض‬ ‫لهزيمة ثقيلة‪ ،‬فضاً ع�ن تعرضه للخيانة‬ ‫من بع�ض اأصدقاء الذين وع�دوه بمنحه‬

‫أصواته�م لكنهم انقلب�وا عليه ي اللحظات‬ ‫الحاسمة»‪.‬‬ ‫صحيفة «اإم�ارات اليوم» تحدثت ي‬ ‫مقال آخر عن الطعن من بعض ااتحادات‬ ‫العربية بقولها «بع�ض ااتحادات العربية‬ ‫طعن�ت وكذب�ت‪ ،‬وه�ذا لي�س مس�تغربا ً‬ ‫عليه�ا م�ع أن اتح�اد اإمارات ل�م يقر‬ ‫معه�ا ي الس�نوات اماضي�ة م�ن خ�ال‬ ‫إقامة امعس�كرات بامجان‪ ،‬وتوفر امسكن‬ ‫وامأكل لبعض الشخصيات الرياضية التي‬ ‫انكش�فت وانكش�ف امس�تور معها‪ ،‬وهذا‬ ‫حقد علينا»‪.‬‬ ‫وكانت اإم�ارات اليوم ن�رت مقاا ً‬ ‫قويا ً للمق�دم ي تليفزيون أبوظبي يعقوب‬ ‫الس�عدي بعن�وان اانتخاب�ات الفضيحة‪.‬‬ ‫وجاء ي امقال «لقد ظهر أن حملة يوس�ف‬ ‫الركال وخطت�ه اانتخابية الوهمية بهذه‬ ‫النتيج�ة كانت بعيدة ع�ن الواقع‪ .‬ا يعتقد‬ ‫أح�د أن خيان�ات ق�د حدثت ي الس�اعات‬ ‫اأخ�رة كما قي�ل أو أن أصواتا ً كانت معنا‬ ‫تحوّلت ي آخر يوم للطرف اآخر‪ ،‬كل هذه‬

‫بالمختصر‬

‫صدمة خسارة السركال مستمرة ‪..‬‬ ‫وإماراتيون‪ :‬خدعنا ويجب التحقيق معه‬

‫فيانوفا يستأنف عاجه في نيويورك‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫أحد العناصر الكيميائية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫كال�سيوم – �سك – اأزوت – �سهر – كربون– نيكل – اأوك�سجن –‬ ‫�سد – يود – ق�سدير – ماغن�سيوم – كريت – نحا�ش – بروم –‬ ‫بوتا�سيوم – هيدروجن – تيتانيوم – حديد – ذهب – ر�سا�ش –‬ ‫راديوم – زرنيخ – زنك – �سديوم – كلور – فلور – ف�سة ‪ -‬اأرجون‪.‬‬ ‫الحل السابق ‪ :‬مصعب بن عمير‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪27‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪7‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (520‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻤﺎح ﺑﺮﻳﺎﺿﺔ ﺑﻨﺎت اﻟﻤﺪارس ا•ﻫﻠﻴﺔ ﻳﺜﻴﺮ ﺟﺪ ًﻻ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻐﺮدﻳﻦ‬ ‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻛﻴﻒ ﺗﻜﺘﺐ‬ ‫ﻋﻦ أﺑﻴﻚ؟‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻫﺪى اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫ﻫﺬا ﺳـﺆال ﺻﻌﺐ ﺟـﺪاً‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺠﻴـﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﺣـﺪ؛ ﻓﻔﻲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﴍح اﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ وﻻ ﺗﺒﺴـﻴﻂ اﻷﻓﻜﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫ﻣـﺎ ﰲ اﻟﺒـﺎل ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‪ ..‬ﻓـﺎﻷب ــ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ــ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﻘﺪوة واﻷﻣﻦ واﻟﻜﺎرﻳﺰﻣـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺧﺬك إﱃ أرﻗﻰ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻹﻋﺠـﺎب‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻫﻮ اﻟﻘﻠﺐ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺗﺤﺖ أي ﻇـﺮف أن ﺗﺘﺨﻴﻞ ﺑﻌﺪه ﻋﻨﻚ‪ ..‬ﻫـﻮ اﻟﺬي ﻳﺰرع ﻓﻴﻚ‬ ‫ﻗﻴـﻢ اﻟﺠﻤﺎل اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠـﻚ ﻣﺤﱰﻣﺎ ً وﻋﺎﱄ اﻟﻘﺪر ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻳﻔﺎﺧﺮ ـــ ﺻﺎدﻗﺎ ــ ﺑﻨﺠﺎﺣﺎﺗﻚ‬ ‫دون أن ﻳﻨﺴـﺒﻬﺎ إﱃ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬أو ﻳﺪﻋﻲ ﺣﻘﻬﺎ اﻟﺤﴫي ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺸﺮ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﻨﺎس ﺑﺎﻟﻌﺮﻓﺎن واﻟﺸﻜﺮ‪ .‬رﺑﻤﺎ ﻻ ﺗﻤﻨﺤﻨﺎ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﻗﺘـﺎ ً ﻛﺎﻓﻴـﺎ ً ﻛـﻲ ﻧﺘﺄﻣﻞ ﰲ وﺟـﻮه آﺑﺎﺋﻨـﺎ‪ ،‬وﰲ ﺗﺄﻛﻴـﺪ ﺣﺒﻨﺎ‬ ‫اﻤﺘﻮاﺻـﻞ ﻟﻬـﻢ وﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﺻﻨﻌﻮه ﻣﻦ أﺟﻠﻨﺎ؛ ﻟﻜﻦ ﺣﺴـﺒﻨﺎ أن‬ ‫ﻣﺸﺎﻋﺮﻧﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ واﻟﺼﺎدﻗﺔ أﺳﻤﻰ ﻣﻦ ﻛﻞ اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻗﻮﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﺎﺑﺮة‪ ،‬وﺣﺴـﺒﻨﺎ ﻛﺬﻟـﻚ أن دﻋﺎءﻧﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﺑﻈﻬـﺮ اﻟﻐﻴـﺐ ﻫﻮ اﻟﺬي ﺳـﻴﺼﻞ ﻤﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻪ‬ ‫ﺑﻤﺸﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﻜﻮن ﻟﺪى ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﺎ ﺷـﻌﻮر ﺷـﺨﴢ ﺑﺄن ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻫﻮ اﻷب اﻤﺜﺎﱄ واﻟﺼﺎﻟﺢ؛‬ ‫ﻓﻬـﺬا ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻨـﺎ وﺻﻠﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻣـﻊ ﻫﺬا اﻟﺮﺟـﻞ اﻟﻜﺮﻳﻢ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗـﺬوب ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤـﺪود واﻟﻔﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻤﺼﻄﻨﻌـﺔ ﺑﻦ اﻟﺒـﴩ‪ ،‬وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻳﻮﺟـﺪ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ أرﻗﻰ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻼﻗﺔ اﻵﺑﺎء ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ .‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺳـﻴﺒﻘﻰ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟﺠﻴﲇ ﻫﻮ رﺟـﻞ اﻟﺤﺮﻳﺎت اﻷول‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﻌـﺮف ﺣﺠﻢ اﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﰲ اﻟﺒﻠﺪ ﻓﺴـﻴﺪرك ﻣﺎ أﻋﻨﻲ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ .‬أﺳﺄل اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ‬ ‫وﺗﻌـﺎﱃ أن ﻳﻤﺪ ﰲ ﻋﻤﺮ أﺑـﻲ وأﺑﻴﻨﺎ اﻟﻄﻴﺐ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وأن ﻳﺠﻌﻞ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﺠﻤﻴـﻞ آﻣﻨﺎ ً ﻣﻄﻤﺌﻨﺎ ً ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻋﺮﻓﻨﺎه وأﺣﺒﺒﻨﺎه داﺋﻤﺎً‪.‬‬

‫أﺛﺎر ﺧـﱪ ﻣﻮاﻓﻘﺔ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻤﺪارس‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ ﺟﺪﻻ ﻛﺒﺮا ﺑـﻦ اﻤﻐﺮدﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﻮﻳﱰ‪ ،‬واﻧﻘﺴـﻤﻮا ﺑﻦ ﻣﺆﻳﺪ وﻣﻌـﺎرض‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ آﺧﺮون ﺑﺎﻟﺴﻤﺎح‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫أﺳـﻮة ﺑﺎﻷﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﺣﻜـﺮا ﻋﲆ ﻓﺌـﺔ دون‬ ‫أﺧـﺮى‪ ،‬وﻳـﺮون أﻧـﻪ ﺣـﻖ‬ ‫ﻣﴩوع ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﺪارس اﻷﻫﻠﻴﺔ واﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻏﺮد اﻟﻌﻀﻮ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫اﻤﻘﺮن ﺑﻘﻮﻟﺔ »اﻟﻨﺸﺎط اﻟﺒﺪﻧﻲ‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ ﻣﻬﻤـﺎن ﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﻔﺘﻴـﺎت وﻫﻤﺎ ﻛـﴪ ﻟﻠﺮوﺗﻦ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ‪ ،‬واﻧﺘﻘﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر راﻣﻲ ﺗﺄﺧﺮ اﻟﻘﺮار ﻋﱪ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﺗﺴﺎءل ﻓﻴﻬﺎ »ﻤﺎذا‬ ‫ﺗﺤﺮم ﻃﺎﻟﺒﺎت اﻤﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ«؟ وﰲ ذات اﻟﺴﻴﺎق‬ ‫ﺗﻨـﺎول ﺑﻌﺾ اﻤﻐﺮدﻳﻦ أﺑﻌﺎد اﻟﺨﱪ ﺣﻴﺚ ﻗﺎل ﻋﺒﺪ اﻟﻮاﺳـﻊ اﻟﺠﻬﻨﻲ‪» :‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج إﱃ آﻟﻴﺎت ﻛﺜﺮة ﻣﻨﻬﺎ ‪،‬اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ رﻳﺎﺿﺔ وﻋﻼج ﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻣﺪرﺑﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻓﻬﻞ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﻫﺬا ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ أم ﻳﻔﺘﺢ ﺑﺎب آﺧﺮ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﺷﻮ‬

‫ﺑﻜﻦ ‪-‬د ب ا‬ ‫ﺳـﻴﻐﻠﻖ ﻳﺎﻫـﻮ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﱪﻳـﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟـﻪ ﰲ اﻟﺼﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ ﻣﻦ اﻵن‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻌﻦ ﻋﲆ ﻣﻼﻳﻦ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻹﻳﺠﺎد ﺑﺪاﺋﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﰲ اﻟﻮاﻗـﻊ ﻳﻤﺜﻠـﻮن‬ ‫ﻋﺪدا ً ﺻﻐﺮاً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻟﴩﻛﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼﻗـﺔ ﺗﺤﻮز أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ ٪ 2‬ﻣﻦ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺔ ﴍﺳﺔ‪.‬‬ ‫و ﻫﻨـﺎ ك‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﻨﺼـﺢ‬ ‫ا ﻤﺴـﺘﺨﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻟﺪى اﻟﱪﻳـﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ"ﻋﲇ‬ ‫ﻛﻼود" ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘـﻢ إﻏـﻼق ﺧﺪﻣﺔ ﺑﺮﻳﺪ‬ ‫ﻳﺎﻫﻮ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﰲ ‪ 19‬أﻏﺴﻄﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻮم ﴍﻛﺔ "ﻋﲇ ﺑﺎﺑﺎ" ﻋﲆ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺻـﺎرت اﻟﴩﻛـﺔ اﻷم‬ ‫ﻟﻴﺎﻫـﻮ ﰲ اﻟﺼﻦ ﻋﺎم ‪ 2005‬ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻮﺻﻞ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»إﺣﺎﻟﺔ« ﻳﺤﺠﺰ ﻣﻮﻋﺪ ًا ﻟـ‪ ٨٥٠٠٠‬ﻣﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ أﻫﻠﻴﺔ اﻟﻌﻼج واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ ﺻﺤﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﺎﻳـﻊ اﻤﺤﻴﺎﻧـﻲ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻟﺮﺑـﻂ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺑﻨﻈـﺎم »إﺣﺎﻟﺔ«‬ ‫ﻟﻌـﺪد ‪ 165‬ﻣﺮﻛﺰا ً ﺻﺤﻴﺎ ً ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻟﻨﻈﺎم ﻛﺎﻣﻼً‬ ‫ﰲ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮﻳـﺎض واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 90‬ﻣﺮﻛﺰاً‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻧﻈﺎم »إﺣﺎﻟﺔ« ﻗﺎم ﺑﺤﺠﺰ ‪ 85000‬ﻣﻮﻋﺪ ﻣﻨﺬ ﺗﺸـﻐﻴﻠﻪ‬ ‫ﰲ ﻣـﺪة ﻟـﻢ ﺗﺘﺠﺎوز ﻋﺎﻣـﺎ ً واﺣﺪاً‪ ،‬ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎح ورﺷـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻨﻈﺎم إﺣﺎﻟﺔ أﻣﺲ اﻷول ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺪﻧﺎن اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﻋﻦ إﻃﻼق ﺗﻄﺒﻴﻖ »ﻣﺤﺪّث‬ ‫اﻷرﻗﺎم« ﻋﲆ أﺟﻬﺰة اﻷﻧﺪروﻳـﺪ واﻷﻳﻔﻮن‪ ،‬ﻳﻘﻮم اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ ﻛﻞ‬ ‫اﻷرﻗـﺎم اﻤﺨﺰﻧﺔ ﺑﻬﺎﺗﻔـﻚ إﱃ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ وﴎﻋﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫دون اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ اﻟﻴـﺪوي‪ ،‬وﻳﺪﻋﻢ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ ﻟﻸرﻗﺎم ﺑﻠﻤﺴـﺔ واﺣﺪة‪ ،‬ﻫﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﺳـﺘﻌﺎدة اﻷرﻗﺎم ﰲ أي وﻗﺖ‪ ،‬وإرﺳﺎل رﺳﺎﻟﺔ ﺗﻨﺒﻴﻬﻴﺔ ﺑﻤﻮاﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ ﻟﻜﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ‪ .‬ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻗﺮار ﺗﻌﺪﻳـﻞ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﻟﻠﻬﺎﺗـﻒ اﻟﺜﺎﺑﺖ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ اﻟﺮﻗﻢ ‪ 1‬ﺑﻌﺪ اﻟﺼﻔﺮ‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻴﻨﻔﺬ ﻋﲆ ﻣﺮﺣﻠﺘﻦ‪،‬‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ‪ 3‬ﻣـﻦ رﺟﺐ ‪1434‬ﻫــ‪ ،‬واﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى ﻳﻮم ‪ 11‬ﻣﻦ ﺷﻮال ‪1434‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﻣﺼﻤﻤﺔ اﻷزﻳﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﻟﻬﺎم‬ ‫اﻟﻴﻮﺳﻒ ﺗﺤﻴﻲ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﰲ ﻋﺮض‬ ‫اﻷزﻳﺎء اﻟﺬي أﻗﺎﻣﺘﻪ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺑﺮوت أﻣﺲ )أ ف ب(‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺗـــﺮدد داﺋــﻤــﺎً‪:‬‬ ‫»ﺧـــﺎﻧـــﻨـــﻲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺒﺮ«‪!..‬‬ ‫أﻟﻢ ﺗﻔﻜﺮ ‪ -‬وﻟﻮ‬ ‫ﻤﺮة واﺣﺪة ‪ -‬ﻟﻌ ﱠﻠﻚ‬ ‫أﻧﺖ ﻣَﻦ ﺧﻨﺘﻪ؟!‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺣﺠﺎب اﻤــﺮأة اﻤﺴﻠﻤﺔ‬ ‫»ﻓﺮﻳﻀﺔ ﴍﻋﻴﺔ« وﻟﻴﺲ‬ ‫»ﺣــﺮﻳــﺔ ﺷﺨﺼﻴﺔ«‪،‬‬ ‫واﻹﺳﻼم ﻫﻮ اﻻﺳﺘﺴﻼم‬ ‫ﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﺣﻴﺪ‪ ،‬واﻻﻧﻘﻴﺎد ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﻋﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻠﻮص ﻣﻦ اﻟﴩك‪.‬‬ ‫د‪ .‬ﻋﻴﴗ اﻟﻐﻴﺚ‬

‫ﻻﺗﻔـﺎق ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﻘـﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺴـﺒﻤﺎ أﻓﺎدت وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫أﻧﺒﺎء اﻟﺼﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪة )ﺷﻴﻨﺨﻮا(‪.‬‬ ‫ﻳﺸﺎر إﱃ أن اﻟﺼﻦ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻧﺤﻮ ‪200‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺘﺨﺪم ﻟﻠﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﻮر اﻟﺸـﺎﺋﻌﺔ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﺸﺨﺺ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﺮﻳـﺪ إﻟﻜﱰوﻧـﻲ واﺣﺪ ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﻐﺮ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ ﻃﻮال اﻟﻮﻗﺖ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﻺﺣﺼـﺎءات‪ ،‬ﻓـﺈن أﻓﻀـﻞ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺗﻘﺪم ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤـﺲ ﴍﻛﺎت‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﱰاﺟﻊ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴـﺐ ﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻴﺎﻫﻮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺮاﺑﻊ إﱃ اﻟﺴـﺎدس ﻓﺤﺴـﺐ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺗـﻢ ﺗﺨﻔﻴـﺾ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟﴩﻛﺔ ﰲ اﻟﺼـﻦ ﺑﻨﺤﻮ اﻟﺜﻠﺜﻦ‬ ‫ﻟﻴﺼﻠـﻮا إﱃ ‪ 200‬ﻓﻘﻂ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﻳﻘﻮم ‪30‬‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺘﺸـﻐﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﱪﻳـﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻫﻨﺎك‪.‬‬

‫اﻟﻤﻬﻨﺪس ﻳﻄﻠﻖ "ﻳﺎ ﺧﻠﻲ ﻣﺎﻟﻚ"‬

‫إﻃﻼق ﺗﻄﺒﻴﻖ »ﻣﺤﺪﱢ ث ا•رﻗﺎم«‬ ‫ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ إﺿﺎﻓﺔ اﻟﺮﻗﻢ ‪١‬‬

‫ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻤﺤﺒﻦ اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻌﺮﻳﻒ دﻗﻴﻖ ﻤﻌﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎﻫﻞ واﻹﻫﻤﺎل‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻜﻮن‬ ‫رﺣﻠﺔ ﺣﺒﻬﻢ ﻣﺠﺮد ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫ﻤﺼﻄﻠﺤﺎت ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻌﺮﻳﻔﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ‪.‬‬ ‫ﻃﺎرق اﻟﺤﺒﻴﺐ‬

‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻮ "ﻳﺎﻫﻮ" ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺼﻴﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ ﺑﺪاﺋﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻃﻴﺎن‬

‫أﺟــــﻤــــﻞ‬ ‫اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳُﻌﺠﺐ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫وﻻ ﻳﻔﻬﻤﻬﺎ إﻻ‬ ‫ﺷﺨﺺ واﺣﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻨﺎﻋﻲ‬

‫ﻳﻘـﺪم اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﺎﺟـﺪ اﻤﻬﻨـﺪس ﻟﻌﺸـﺎق ﻓﻨـﻪ‬ ‫وﺟﻤﻬـﻮره ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ أﻏﻨﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫ﺳـﺘﺤﻤﻞ ﻋﻨـﻮان "ﻳـﺎ ﺧـﲇ ﻣﺎﻟﻚ" ﻣـﻦ ﻛﻠﻤﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﻴـﺪري‪ ،‬وأﻟﺤـﺎن ﺟﻤﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬وﺗﻮزﻳﻊ ﻣﺤﺐ اﻟـﺮاوي؛ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺤﻞ‬ ‫ﺿﻴﻔـﺎ ً ﻋﲆ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻣﻦ ﺣﻠﻘـﺎت اﻟﻌﺮوض‬ ‫اﻤﺒـﺎﴍة ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ "إﻛﺲ ﻓﺎﻛﺘﻮر"اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫‪2013‬م‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﺎﺟـﺪ اﻤﻬﻨﺪس ﻳﺴـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻤﺮﺣﻠﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﻣﺸﻮاره اﻟﻔﻨﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻦ ﺗﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺗﻌﺎﻗـﺪه واﺳـﺘﻤﺮاره ﻣـﻊ ﴍﻛـﺔ روﺗﺎﻧـﺎ ﻟﻠﺼﻮﺗﻴﺎت‬ ‫واﻤﺮﺋﻴﺎت ﰲ دﺑﻲ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫ﻗﺎل اﻟﻮﻟﺪ ﻷﺑﻴﻪ‪ :‬ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﻘﻤﺎﻣﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺒﺎب‪ .‬ﻗﺎل اﻷب‪:‬‬ ‫ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻧﺤﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﻘﻤﺎﻣﺔ‬ ‫وﻫﻮ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺟﺎء‬ ‫ﻟﻴﺴﺎﻋﺪﻧﺎ‪ .‬ﻛﻢ ﻫﻲ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ!‪.‬‬

‫ﻋﺎدل ﻋﲇ‬

‫ﻣﺎﺟﺪ اﻤﻬﻨﺪس‬

‫ﻛﻢ ﻫﻮ ﺟﻤﻴﻞ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺻﺪﻳﻖ ﻳﺸﺒﻪ اﻟﺒﺤﺮ‪ ..‬ﻧﺬﻫﺐ‬ ‫إﻟﻴﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﺿﺎﻗﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫اﻷﻳﺎم ﻓﻨﺒﻮح ﻋﲆ ﺷﻮاﻃﺌﻪ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺗﻨﻮء ﺑﻪ ﺻﺪورﻧﺎ ﺛﻢ‬ ‫ﻧﻤﴤ دون أن ﻧﻘﻮل ﻛﻠﻤﺔ واﺣﺪة‪.‬‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻵﻏﺎ‬


صحيفة الشرق - العدد 520 - نسخة جدة  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you