Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺷﺮوط َﺗ ِﺤﺮم اﻟﻤﺤﺎﻣﻴﺎت »اﻟﻘﻴﺪ«‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫‪Wednesday 21 Jumada Al-Akhir 1434 1 May 2013 G.Issue No.514 Second Year‬‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ :‬إﻳﺮان أدﻣَ ﻨﺖ اﺳﺘﻔﺰازﻧﺎ‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬

‫‪ ٤٠٣‬ﻣﻌﻠﻤﻴﻦ إﻟﻰ وﻇﺎﺋﻒ إدارﻳﺔ ﻟﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﻣﻨﻬﺎ ﺷﺒﻬﺎت أﺧﻼﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﻣﺘﻌﺔ اﻟﻤﻄﺮ‬

‫وﺿﻌـﺖ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ‪403‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻤـﻦ ﰲ وﺿﻊ اﻤﺤﻮّﻟـﻦ إﱃ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫إدارﻳـﺔ ﺿﻤـﻦ آﻟﻴـﺔ ﻋﻘﻮﺑـﺎت إدارﻳـﺔ‬ ‫ّ‬ ‫ﺧﻔﻀـﺖ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ إﱃ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت ﺗﺮاوﺣـﺖ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻷول‪.‬‬ ‫ووﻓﻘﺎ ً ﻟﻮﺛﺎﺋﻖ اﻃﻠﻌـﺖ »اﻟﴩق« ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ اﺳـﺘﻨﺪ اﻟﻌﻘﺎب إﱃ ُﺷﺒﻬﺎت ﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﺑﻌـﺪ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺼـﺪر ﺑﺸـﺄﻧﻬﺎ أي ﺣﻜﻢ‬ ‫ﴍﻋـﻲ‪ ،‬وﺗﻌ ﱠﻠـﻖ ﺑﻌﻀﻬـﺎ ﺑﻘﻀﺎﻳـﺎ ﺗﺤ ﱡﺮش‬ ‫ﺟﻨﴘ ﻧُﺴـﺒﺖ ﺑﻦ اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻟﻄﻼب ﺧﺎرج‬ ‫أﺳـﻮار اﻤﺪرﺳـﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ أﺧﺮى ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺜﺮة ﻏﻴـﺎب اﻤﻌﻠﻤﻦ وﺗﺄﺧﺮﻫﻢ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻋﻦ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(4‬‬ ‫اﻟﺪوام اﻟﺮﺳﻤﻲ‪.‬‬

‫‪11/10‬‬ ‫ﺗﺴﺎﻗﻄﺖ اﻷﻣﻄﺎر ﻋﲆ ﻋﺪة ﻣﻨﺎﻃﻖ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﻠﻔﺖ أﴐارا ً ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻫﻄﻠﺖ أﻣﻄﺎر ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻋﲆ اﻷﺣﺴﺎء‪ ..‬وﰲ اﻟﺼﻮرة ﻃﺎﻟﺒﺎت ﻳﺤﺎوﻟﻦ ﻋﺒﻮر ﺷﺎرع أﻣﺎم ﻣﺪرﺳﺘﻬﻦ أﻣﺲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ ‪ -‬اﻟﴩق )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ(‬

‫اﻧﺪﻫﺎش ﺧﺒﻴﺮة أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣـــﻦ ﻧﺠــﺎح اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات‬ ‫‪4‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‪ ،‬واس‬

‫إﺧﻮان ﻋﻤّ ﺎن‪ :‬رﺑﺤﻨﺎ ﻣﺼﺮ‬ ‫وﺳﻨﺮﺑﺢ ا“ردن‬ ‫‪19‬‬ ‫ﻋﻤّ ﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫‪ ٪٥٥‬ﻣــﻦ ﻃﺎﻟﺒــﺎت اﻟﺨﺒﺮ‬ ‫ﻣﺼـــﺎﺑــــﺎت ﺑـــ »اﻟﻘﻤـــــﻞ«‪..‬‬ ‫واﻟﺼﺤﺔ ﺗﻜﺎﻓﺤﻪ ﺑـ »ﺷــﺎﻣﺒﻮ«‬ ‫ﺧﺎص اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬رﺣﻤﺔ آل رﺟﺐ‬ ‫‪13‬‬

‫اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﻔﺴﺎد‬ ‫واﺧﺘﻔﺎء اﻟﻤﺮﺷﺢ‬ ‫اﻟﺘﺎﻳﻠﻨﺪي ﻗﺒﻞ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ا¬ﺳﻴﻮي ﺑـ ‪ ٢٤‬ﺳﺎﻋﺔ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ رﺟﻞ أﻣﻦ ﺑﺈﻃﻼق ﻧﺎر ﻓﻲ اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻃﻤـﺄن أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺔ رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﺬي أﺻﻴﺐ ﰲ ﺣﺎدث إﻃﻼق ﻧﺎر ﻛﺜﻴﻒ ﻋﲆ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣﻴـﺔ ﻣﻦ ﻣﺼـﺪر ﻣﺠﻬﻮل أﻣﺲ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬إن إﻃﻼق ﻧﺎر ﺣﺪث ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋـﴩة واﻟﻨﺼﻒ ﺑﻌـﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺒﺎرﺣﺔ‪ ،‬ﻣـﺎ اﺿﻄﺮ رﺟﺎل‬

‫اﻷﻣـﻦ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﻟﻠـﺮد ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻤﺜـﻞ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻧﺘـﺞ ﻋﻨﻪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫أﺣـﺪ رﺟـﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﺟﺮى ﻧﻘﻠـﻪ إﱃ ﻣﺠﻤﻊ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻟﻄﺒﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬وﺑﺎﴍت اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ إﺟﺮاءات اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎدث واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋـﻦ اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﺎﻤﻄﻠـﻮب اﻷﻣﻨﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ آل اﴎﻳﺢ‪ ،‬وﻣﻄﻠﻮب آﺧﺮ‪ ،‬ﻟﺘﻮرﻃﻪ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(8‬‬ ‫ﰲ ﺟﺮاﺋﻢ ﺗﺮوﻳﺞ اﻤﺨﺪرات واﻤﺴﻜﺮات‪.‬‬

‫‪ ٪٦٠‬ﻣﻦ ﻣﻤﺮﺿﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻮن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‪ ،‬إﻟﻬﺎم ﺳـﻨﺪي أن وزارة اﻟﺼﺤﺔ أﻧﻬﺖ أوراق‬ ‫ﺳـﺒﻌﻦ ﻣﻤﺮﺿـﺎ ً وﻣﻤﺮﺿـﺔ ﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‪ ،‬وأﻧـﻪ ﺳـﻴﻔﺘﺘﺢ ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﺑـﺎب اﻻﺑﺘﻌﺎث ﻟﻠﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﺳﻨﺪي‪ ،‬وﺻﻞ ﻋﺪد اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ واﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻛﻮاﻻﻤﺒﻮر ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺧﺘﻔـﻰ اﻤﺎﻟﻴـﺰي واراوي ﻣﺎﻛﻮدي أﺑﺮز اﻤﺮﺷـﺤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻔﻮز ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي‪ ،‬ﻋﻦ اﻤﺸﻬﺪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻀﺎءﻟـﺖ ﺣﻈﻮﻇﻪ ﰲ اﻟﻔـﻮز‪ ،‬واﻧﺤﴫ اﻟﴫاع‬ ‫ﺑﻦ اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﴪﻛﺎل واﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ورود أﻧﺒـﺎء ﻋﻦ ﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺣﺎﻓﻆ اﻤﺪﻟﺞ ﺳـﺤﺐ ﺗﺮﺷـﺤﻪ ﺻﺒـﺎح اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻤﺮﺷـﺢ اﻹﻣﺎراﺗـﻲ اﻟـﺬي وﻋﺪه ﺑﻤﻨﺼـﺐ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮزه‪.‬‬

‫ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ‪ %60‬ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ‬ ‫داﺋﻤﺎ ً ﻧﻄﻤﺢ إﱃ أن ﺗﻜﻮن اﻤﻬﻨﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻟﻔﺘﺖ أﻳﻀﺎ ً إﱃ‬ ‫أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮدة ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺑﻠﻐﺖ ‪.%100‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن أﻋـﺪاد اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺔ إﱃ أن ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻏﺎدروا اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺑﺎﴍوا ﺑﻌﺜﺎﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﺴـﻨﺘﻦ اﻤﺎﺿﻴﺘﻦ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧـﻮن ﻣﻤﺮﺿـﺎ ً وﻣﻤﺮﺿـﺔ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‪ ،‬وﺳـﺒﻌﺔ دﻛﺘﻮراة‪،‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(6‬‬ ‫وﺛﻼﺛﻮن ﻣﺎﺟﺴﺘﺮا‪.‬‬

‫وﺗﺤﻮل ﻓﻨﺪق ﻣﻨﺪرﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻛﻮاﻻﻤﺒﻮر ‪ -‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺤـﻞ ﺑﻪ وﻓﻮد اﻤﺮﺷـﺤﻦ ‪ -‬إﱃ ﺧﻠﻴﺔ ﻧﺤﻞ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﺻﻮل رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻷوﻤﺒﻲ اﻵﺳـﻴﻮي اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻔﻬﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘﻒ ﺑﻘﻮة ﻣﻊ اﻤﺮﺷـﺢ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻌﻤﺪ‬ ‫ﺗﺠﻨﺐ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﴪﻛﺎل‪ ،‬ﺗﻔﺎدﻳﺎ ﻣﻦ ﺣﺪوث ﺻﺪام‬ ‫ﻣﺒﺎﴍ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻟﱰاﺷﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﻦ اﻟﺮﺟﻠﻦ‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺒﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﺧﻼق ﰲ »اﻟﻔﻴﻔﺎ« ﺗﻘﺪﻳﻢ أدﻟﺔ ﺑﺨﺼﻮص‬ ‫اﻤﺰاﻋـﻢ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ اﻤﺮﺷـﺢ اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﴪﻛﺎل‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻗﺎل إﻧﻪ ﻳﻤﺘﻠـﻚ أدﻟﺔ ﻋﲆ وﺟﻮد ﻓﺴـﺎد‪ ،‬ﻳﺘﻤﺜّﻞ ﰲ ﴍاء‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(27‬‬ ‫أﺻﻮات ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻤﺮﺷﺤﻦ‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫خادم الحرمين‪:‬‬ ‫اليابان من‬ ‫أقرب اأصدقاء‬ ‫للمملكة‬

‫جدة ـ واس‬

‫خادم الحرمن الريفن‬

‫تلق�ى خ�ادم الحرمن الريف�ن املك‬ ‫عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز مس�اء أمس‪،‬‬ ‫اتصاا ً هاتفيا ً م�ن رئيس وزراء اليابان‬ ‫ش�نزو آب�ي ال�ذي ع�ر ع�ن مش�اعره‬ ‫وامتنان�ه متان�ة العاق�ات الس�عودية‬ ‫اليابانية عى كافة اأصعدة‪ ،‬مضيفا ً أن اليابان‬

‫تعتر نفس�ها دولة صديق�ة تربطها عاقات‬ ‫تاريخي�ة م�ع امملك�ة‪ ،‬وأنها تفت�ح ذراعيها‬ ‫أي تع�اون بن البلدين ي كل امجاات مقدما ً‬ ‫الدع�وة لخ�ادم الحرم�ن الريف�ن لزيارة‬ ‫اليابان‪ ،‬وأنها تتطلع لذلك‪.‬‬ ‫وش�كر خادم الحرم�ن الريفن دولته‬ ‫عى مشاعره النبيلة‪ ،‬وقال‪« :‬إننا نعتر اليابان‬ ‫من أقرب اأصدقاء للمملكة وتاريخ العاقات‬

‫المملكة ُتوقع اتفاقية تشجيع وحماية‬ ‫ااستثمارات المتبادلة مع اليابان‬ ‫جدة ـ واس‬ ‫عق�د وي العه�د نائ�ب رئي�س‬ ‫مجل�س ال�وزراء وزي�ر الدفاع‬ ‫صاح�ب الس�مو املك�ي اأمر‬ ‫س�لمان بن عبدالعزيز ي قر‬ ‫امل�ك فيص�ل للضياف�ة بجدة‬ ‫مس�اء أم�س‪ ،‬اجتماع�ا ً م�ع رئي�س‬ ‫الوزراء الياباني شينزو آبي‪ ،‬بحضور‬ ‫وف�دي البلدين‪ ،‬وهم وزي�ر الخارجية‬ ‫اأمر س�عود الفيصل‪ ،‬ورئيس ديوان‬ ‫وي العه�د امستش�ار الخ�اص اأمر‬ ‫محم�د ب�ن س�لمان ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ووزي�ر امالي�ة الدكت�ور إبراهي�م بن‬ ‫عبدالعزيز العساف‪ ،‬ووزير ااقتصاد‬ ‫والتخطي�ط وزير التج�ارة والصناعة‬ ‫بالنياب�ة الدكتور محمد بن س�ليمان‬ ‫الجار الوزير امرافق‪ ،‬وس�فر خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن ل�دى الياب�ان‬ ‫عبدالعزيز بن عبدالس�تار تركستاني‪،‬‬ ‫فيما ح�ره م�ن الجان�ب الياباني‪،‬‬ ‫نائ�ب أم�ن ع�ام مجل�س ال�وزراء‬ ‫هروش�يغي س�يكو‪ ،‬والنائ�ب اأعى‬ ‫لوزير الزراعة والبيئة التحتية والصيد‬ ‫تاكو إيتو‪ ،‬وسفر اليابان لدى امملكة‬ ‫كودير جرو‪ ،‬ونائ�ب وزير الخارجية‬ ‫للش�ؤون الخارجية أكيتيكا س�ايكي‪،‬‬

‫ونائ�ب وزي�ر الخارجي�ة للش�ؤون‬ ‫الدولي�ة نوبيهيك�و ساس�اك‪ .‬ورحب‬ ‫وي العهد برئي�س الوزراء الياباني ي‬ ‫امملكة العربية الس�عودية‪ ،‬متمنيا ً له‬ ‫وللوفد امراف�ق طيب اإقام�ة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫عمق العاقات بن البلدين والش�عبن‬ ‫الصديقن‪.‬‬ ‫وج�رى خ�ال ااجتم�اع بحث‬ ‫آف�اق التع�اون الثنائ�ي ب�ن البلدين‬ ‫وس�بل دعم�ه وتعزي�زه ي امج�اات‬

‫كاف�ة‪ ،‬باإضاف�ة إى اس�تعراض‬ ‫مس�تجدات اأح�داث عى الس�احتن‬ ‫اإقليمي�ة والدولية‪ .‬وعق�ب ااجتماع‬ ‫وبحض�ور وي العهد‪ ،‬ورئيس الوزراء‬ ‫الياباني‪ ،‬جرت مراس�م توقيع اتفاقية‬ ‫تشجيع وحماية ااستثمارات امتبادلة‬ ‫بن حكومة امملكة العربية السعودية‬ ‫واليابان‪.‬‬ ‫ووق�ع ااتفاقي�ة م�ن الجان�ب‬ ‫الس�عودي‪ ،‬محاف�ظ الهيئ�ة العام�ة‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫النائب الثاني يضع حجر اأساس لـ»تخصصي‬ ‫جدة» بتكلفة ‪ 1.7‬مليار ريال‬

‫بحضور ولي العهد ورئيس الوزراء الياباني‬

‫وي العهد خال اجتماعه مع رئيس الوزراء الياباني‬

‫ب�ن البلدي�ن ش�اهد ع�ى ذل�ك‪ ،‬وأن امملكة‬ ‫العربية الس�عودية تربطه�ا باليابان مصالح‬ ‫مش�ركة تصب ي صالح البلدين والش�عبن‬ ‫الصديقن‪ ،‬وبالنس�بة للدعوة لزي�ارة اليابان‬ ‫يرنا تلبيتها ي أقرب وقت ممكن»‪.‬‬ ‫كم�ا تط�رق الحدي�ث إى العاق�ات بن‬ ‫البلدين وس�بل دعمها وتعزيزه�ا‪ ،‬واأوضاع‬ ‫عى الساحتن اإقليمية والدولية‪.‬‬

‫(واس)‬

‫لاس�تثمار امهن�دس عبداللطيف بن‬ ‫أحمد العثمان‪ ،‬فيما وقعها من الجانب‬ ‫اليابان�ي س�فر اليابان ل�دى امملكة‬ ‫كودي�ر ج�رو‪ .‬وكان وي العهد نائب‬ ‫رئيس مجل�س الوزراء وزي�ر الدفاع‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سلمان بن‬ ‫عبدالعزي�ز أقام ي ق�ر املك فيصل‬ ‫للضياف�ة بجدة مس�اء أم�س‪ ،‬مأدبة‬ ‫عش�اء تكريم�ا ً لدولة رئي�س الوزراء‬ ‫الياباني شينزو آبي‪.‬‬

‫السعوديون يشكلون ثالث أكبر عدد من الطاب اأجانب في الجامعات اليابانية‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫ق�ال املحق الثق�اي ي اليابان‬ ‫الدكت�ور عص�ام أم�ان الل�ه‬ ‫بخاري إن الطلبة الس�عودين‬ ‫امبتعث�ن ي الياب�ان يمثل�ون‬ ‫ثال�ث أكر ع�دد م�ن الطاب‬ ‫اأجان�ب الدارس�ن ي الجامع�ات‬ ‫الياباني�ة بعد طلبة الص�ن والهند‪،‬‬ ‫وقال بخاري ل�� «الرق»‪« :‬مبتعثو‬ ‫الياب�ان يتلق�ون دراس�اتهم ي عدد‬ ‫م�ن التخصصات ام��م�ة مثل الطب‬ ‫والهندس�ة وغرهم�ا م�ن العل�وم‬ ‫اإنس�انية‪ ،‬مش�را ً إى وج�ود ‪500‬‬ ‫طال�ب س�عودي ي الياب�ان‪ ،‬منه�م‬ ‫‪ 450‬ضمن برنام�ج خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن لابتع�اث الخارجي‪ ،‬أما‬ ‫اآخ�رون فيدرس�ون ضم�ن برامج‬ ‫أخ�رى‪ ،‬منها منح حكومي�ة يابانية‪،‬‬ ‫وكذل�ك بعضه�م يدرس�ون ع�ى‬ ‫حسابهم الخاص‪ ،‬مشيدا ً بالنجاحات‬ ‫الكب�رة التي حققه�ا برنامج خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن لابتع�اث‬ ‫الخارجي‪ ،‬ال�ذي أطلقه املك عبدالله‬ ‫ي ‪2005‬م‪ .‬وأوض�ح بخ�اري أن‬ ‫أنشطة الطاب السعودين ا تتوقف‬ ‫ع�ى الدراس�ة ي الياب�ان فق�ط‪ ،‬بل‬ ‫إنه�م يش�اركون ي بعض اأنش�طة‬ ‫ااجتماعي�ة والثقافي�ة امختلف�ة ي‬ ‫الياب�ان‪ ،‬مؤك�دا ً ع�ى أن التع�اون‬ ‫التعليم�ي ب�ن الجه�ات التعليمي�ة‬ ‫الس�عودية والياباني�ة ارتف�ع خال‬ ‫الس�نوات اأخ�رة إى أن وصل عدد‬ ‫مذك�رات التفاهم إى ث�اث مذكرات‬ ‫ي ‪ 2008‬ووص�ل إى ثاث�ن مذكرة‬ ‫ي ‪ ،2012‬مضيف�ا ً أن بعض الطلبة‬ ‫الذين ع�ادوا إى الس�عودية يعملون‬ ‫اآن ي ركات ياباني�ة مرموق�ة‬ ‫ي امملك�ة‪ ،‬مبين�ا ً أن�ه ا خوف عى‬ ‫الط�اب الخريج�ن م�ن الجامعات‬ ‫الياباني�ة؛ أنه�م مطلوبون بش�كل‬ ‫كب�ر للعم�ل ي الس�وق الس�عودية‬ ‫نظ�را ً لكفاءتهم العالية التي تش�دد‬ ‫عليها كافة الجامعات اليابانية‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫وضع النائ�ب الثاني لرئيس مجلس الوزراء امستش�ار‬ ‫امبع�وث الخ�اص لخ�ادم الحرم�ن الريفن صاحب‬ ‫الس�مو املكي اأمر مقرن بن عبدالعزيز حجر اأساس‬ ‫مروع إنشاء مستشفى املك فيصل التخصي ومركز‬ ‫اأبح�اث ي ج�دة نيابة ع�ن خادم الحرم�ن الريفن‬ ‫مساء أمس ي فندق هيلتون‪.‬‬ ‫وكش�ف وزير الصح�ة رئي�س مجلس إدارة امؤسس�ة‬ ‫العام�ة مستش�فى املك فيص�ل التخصي ومرك�ز اأبحاث‬ ‫الدكت�ور عبدالله بن عبدالعزيزالربيعة أن إنش�اء امستش�فى‬ ‫جاء بعد توجيهات امقام الس�امي الكري�م بتخصيص أرض‬ ‫للم�روع بمس�احة تزيد ع�ى مليوني مر مرب�ع ي محيط‬ ‫مطار املك عبدالعزيز الدوي‪ ،‬مش�را ً إى أنه تمت ترسية عقد‬ ‫امروع عى إحدى ال�ركات الوطنية بتكلفة إجمالية قدرها‬ ‫مبان تبلغ ‪ 370‬ألف مر‬ ‫‪ 1.770.420.638‬ريااً‪ ،‬بمس�احة ٍ‬ ‫مربع‪ ،‬ويضم امروع مستش�فى بسعة إجمالية قدرها ‪650‬‬ ‫ريرا ً كمرحلة أوى‪ ،‬منها ‪ 150‬للعناية امركزة‪ ،‬وثاثون غرفة‬ ‫عملي�ات كبرة‪ ،‬و‪ 16‬غرفة عمليات صغرة‪ ،‬وتس�عون ريرا ً‬ ‫لجراحة اليوم الواحد‪ ،‬وخمسون محطة غسيل كلوي منها ‪32‬‬ ‫للمرى امنومن‪.‬‬

‫اأمر مقرن لحظة وضع حجر اأساس‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫شرفة مشرعة‬

‫خبيرة أمريكية تبدي دهشتها من نجاح‬ ‫المملكة في الحد من مخاطر المخدرات‬

‫هيئة اأمن‬ ‫الفكري!‬ ‫ناصر المرشدي‬

‫التب�س عي ّ فهم دع�وة رئيس هيئة اأم�ر بامعروف‬ ‫والنهي عن امنكر إى إنشاء هيئة ل� «اأمن الفكري» أسوة‬ ‫ب�� «اأمن القوم�ي»‪ ،‬فمجال�س اأمن القوم�ي ي الدول‬ ‫الكرى‪ ،‬يرك�ز عملها ي السياس�ة الخارجية‪ ،‬وا عاقة‬ ‫لها بالشأن امحي إا ي أضيق الحدود‪.‬‬ ‫لن�رك امقارنة جانب�اً‪ ،‬وننتقل إى اأهم (امس�مّ ى اأمني‬ ‫للهيئة)‪ ،‬فإقحام «اأمن» معنى أو حساً‪ ،‬ي قضايا الفكر‪،‬‬ ‫يُفاق�م امش�كلة أكثر‪ ،‬حت�ى لو كان وج�وده مجرد كلمة‬ ‫س�يرب ش�عورا ً ما إى‬ ‫ي مس�مى الهيئ�ة امرتقبة‪ ،‬أنه‬ ‫ّ‬ ‫النفوس‪ ،‬يك ّرس الهاجس اأمني‪ ،‬و«عسكرة الفكر»‪.‬‬ ‫الفك�ر ا يُجابه إا بالفكر‪ ،‬واأف�كار النافرة متمرد ٌة عى‬ ‫م�ا ترى أنه�ا أغال تح�اول تقييدها‪ ،‬وعاجه�ا ا يكون‬ ‫بالص�دام‪ ،‬الذي س�يزيدها نفوراً‪ ،‬ب�ل باحتوائها وإصاح‬ ‫بيئتها‪.‬‬ ‫نح�ن أبناء فط�رة‪ ،‬وما يطرأ ع�ى أفكار بعضنا ا ش�أن‬ ‫للفط�رة به‪ ،‬بل هو ممّ ا لحق بتل�ك اأفكار‪ ،‬ما حوّلها من‬ ‫مؤثرات‪ ،‬وطريقة لفهم الواقع‪ ،‬وااستجابة له‪.‬‬ ‫إذا صلح�ت تربية العق�ول التوّاقة إى التم�رد‪ ،‬وتعليمها‪،‬‬ ‫وبيئتها الحاضنة لها‪ ،‬وامن�اخ العام‪ ،‬فإنها مهما بلغ بها‬ ‫النفور‪ ،‬فستهتدي إى الله ي نهاية امطاف‪ ،‬طاما أنها نتاج‬ ‫فطرة س�ليمة‪ ،‬وهن�ا يتحقق معنى اأم�ن الفكري‪ ،‬الذي‬ ‫يأتي نتيجة لإيمان والهداية‪ ،‬وليس سببا ً لهما‪.‬‬

‫‪nalmorshedi@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‪،‬‬ ‫واس‬ ‫ر‬ ‫عبت خبرة أمريكية ي مجال‬ ‫إس�اءة اس�تخدام امخ�درات‬ ‫ع�ن دهش�تها وإعجابه�ا‬ ‫الكبر بامس�توى امتقدم الذي‬ ‫تتمت�ع ب�ه امملك�ة ي مج�ال‬ ‫مكافح�ة ه�ذه اآفة‪ .‬وقال�ت مديرة‬ ‫امعه�د الوطني ي الواي�ات امتحدة‬ ‫اأمريكية إساءة استعمال امخدرات‬ ‫(‪ ،)NIDA‬الدكت�ورة ن�ورة فالكاو‪،‬‬ ‫ي تريح�ات خاصة ل�� «الرق»‪،‬‬ ‫ع�ى هامش الن�دوة اإقليمية الثانية‬ ‫مكافحة امخدرات وتبادل امعلومات‪،‬‬ ‫الت�ي احتضنته�ا الري�اض أم�س‪،‬‬ ‫إنه�ا مبهورة من اأس�اليب الوقائية‬ ‫الناجعة التي تس�تخدمها السلطات‬ ‫الس�عودية لوقاي�ة أف�راد وفئ�ات‬ ‫امجتم�ع من خط�ر اإدم�ان وامواد‬ ‫الس�امة‪ .‬وأوضح�ت أن امجتم�ع‬ ‫الس�عودي وع�ى عك�س امجتم�ع‬ ‫اأمريكي ا يعاني مش�كلة حقيقية‬ ‫ي اإدم�ان‪ ،‬وأن نس�ب امدمن�ن‬ ‫بامملك�ة مقارنة بالواي�ات امتحدة‬ ‫قليلة ومقارنة بالعالم ا تكاد تذكر‪.‬‬ ‫وأكدت أنها ترغب بش�دة ي التعرف‬

‫اأمر محمد يقوم بجولة عى امعرض امصاحب للندوة‬

‫(تصوير‪ :‬حسن امباركي)‬

‫حنان الش�اذي ي ورقة عمل قدمتها‬ ‫بعنوان «التج�ارب اميدانية ي مجال‬ ‫تقديم برامج الوقاية ي امجتمع»‪ ،‬إن‬ ‫تجار امخدرات يستهدفون ريحتن‬ ‫ي عملي�ات اإغ�راق‪ ،‬فاإط�ار اأول‬ ‫يس�تهدف م�ا يع�رف ب�� «امنطقة‬ ‫الخ�راء»‪ ،‬أي اأش�خاص الذي�ن‬ ‫يعانون مش�كات نفس�ية بسيطة‪.‬‬ ‫أم�ا اإط�ار الثان�ي‪ ،‬فيس�تهدف ما‬ ‫يعرف ب�� «امنطقة الصف�راء»‪ ،‬أي‬ ‫اأش�خاص الذين هم ي بداية طريق‬ ‫اإدم�ان‪ ،‬أو ينتمون لفئ�ة التعاطي‬ ‫الخفيف غر امنظم‪ .‬ووفقا ً ما كشفه‬ ‫نائب اأمن الع�ام الرئيس التنفيذي‬ ‫مكتب اأمم امتحدة امعني بامخدرات‬ ‫والجريم�ة الدكتور يوري فيديتوف‪،‬‬ ‫ع�ى هامش الن�دوة اإقليمية الثانية‬ ‫مكافحة امخدرات وتبادل امعلومات‪،‬‬ ‫ف�إن الع�ام امقب�ل سيش�هد إعان‬ ‫سياس�ة العم�ل ال�دوي مكافح�ة‬

‫امخ�درات‪ ،‬ع�ب تب�ادل امعلوم�ات‬ ‫ااس�تخباراتية وتحس�ن التع�اون‬ ‫الدوي وبناء القدرات البرية والفنية‬ ‫أجه�زة مكافح�ة امخ�درات‪ .‬وقال‬ ‫فيديت�وف إن إع�ان سياس�ة العمل‬ ‫ال�دوي مكافحة امخدرات‪ ،‬س�تتبعه‬ ‫جلس�ة خاصة ي اأم�م امتحدة بهذا‬ ‫الش�أن‪ ،‬مما س�يوفر خارطة طريق‬ ‫للمجتم�ع ال�دوي ي مكافح�ة ه�ذه‬ ‫اآف�ة‪ .‬وكان وزي�ر الداخلي�ة اأمر‬ ‫محم�د بن ناي�ف ب�ن عبدالعزيز قد‬ ‫رع�ى أمس أعم�ال الن�دوة اإقليمية‬ ‫الثاني�ة مكافح�ة امخ�درات وتبادل‬ ‫امعلوم�ات الت�ي تنظمه�ا امديري�ة‬ ‫العامة مكافحة امخدرات بمش�اركة‬ ‫خ�باء ومتخصص�ن م�ن ‪ 26‬دولة‬ ‫عربي�ة وأجنبي�ة وخم�س منظمات‬ ‫دولي�ة م�ن مختل�ف دول العالم‪ ،‬ي‬ ‫قاعة املك فيص�ل للمؤتمرات بفندق‬ ‫اإنركونتيننتال ي الرياض‪.‬‬

‫ع�ى ر الوقاي�ة م�ن امخ�درات‬ ‫بامجتم�ع الس�عودي‪ ،‬وكي�ف أمكن‬ ‫تحقيق هذا امستوى الوقائي امتقدم‪.‬‬ ‫وي ردها عى سؤال ل� «الرق»‬ ‫عم�ا إذا كان�ت امملكة مس�تهدفة ي‬ ‫عملي�ات اإغراق وتج�ارة امخدرات‬ ‫لضعف الن�واة فيها‪ ،‬وهم الش�باب‪،‬‬ ‫أوضحت الدكتورة ن�ورة أن الهدف‬ ‫الحقيق�ي لتج�ار امخ�درات ه�و‬ ‫«الث�روة امالي�ة»‪ ،‬فه�م يبحث�ون‬ ‫ع�ن ام�ال‪ ،‬والريح�ة امس�تهدفة‬ ‫ه�م الش�باب‪ .‬مش�رة إى أن الدولة‬ ‫الناجح�ة وامتقدمة هي امس�تهدفة‬ ‫بش�بابها بامخ�درات‪ ،‬كم�ا ح�دث‬ ‫عندم�ا أغرق�ت الص�ن بالهروين‪،‬‬ ‫مؤكدة أن الفئة امس�تهدفة من تجار‬ ‫امخدرات بالدرجة اأوى هم الشباب‬ ‫وصغار الس�ن‪ .‬م�ن جهته�ا‪ ،‬قالت‬ ‫رئي�س الجمعي�ة امرية لإرش�اد‬ ‫النف�ي وع�اج اإدم�ان الدكت�ورة‬

‫وزير الداخلية يفتتح الملتقى‬ ‫الـ‪ 13‬أبحاث الحج والعمرة‬ ‫مكة امكرمة � واس‬ ‫تح�ت رعاية خادم الحرمن الريفن امل�ك عبدالله بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫افتت�ح وزي�ر الداخلي�ة رئيس لجن�ة الح�ج العليا‪ ،‬رئي�س اللجنة‬ ‫اإرافي�ة العلي�ا معهد خ�ادم الحرم�ن الريفن أبح�اث الحج‬ ‫والعمرة اأم�ر محمد بن نايف ي قاعة امل�ك عبدالعزيز التاريخية‬ ‫بامدين�ة الجامعي�ة بالعابدية مس�اء أمس‪ ،‬املتق�ى العلمي ال�‪13‬‬ ‫أبحاث الحج والعمرة‪ ،‬الذي ينظمه معهد خادم الحرمن الريفن أبحاث‬ ‫الحج والعمرة ي جامعة أم القرى بمشاركة أكثر من عرين جهة حكومية‬ ‫وأهلية‪.‬‬ ‫وق�ال إن امملك�ة قيادة وش�عبا دأبت ع�ى الترف بحمل الرس�الة‬ ‫اإسامية السامية بكل عزيمة واقتدار منذ عهد مؤسس هذا الكيان العظيم‪،‬‬ ‫وسار عى نهجه من خلفه من أبنائه ملوك هذه الدولة وواة أمرها إى عهد‬ ‫خادم الحرمن الريفن‪ ،‬حيث تعمل بكل تفان وإخاص عى تحقيق هذه‬ ‫الرس�الة الكبى والنهوض بواجباتها ومتطلبات أدائها عى الوجه اأكمل‪،‬‬ ‫ابتغ�اء اأج�ر وامثوب�ة من ام�وى ‪-‬عز وج�ل‪ -‬والعمل عى تس�هيل أمور‬ ‫امس�لمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج والعمرة‪ ،‬وااس�تفادة من كافة‬ ‫ما وفرته لهم الدولة من خدمات وتس�هيات كب�رة‪ ،‬والعودة إى أوطانهم‬ ‫سامن غانمن‪.‬‬ ‫وأب�ان أن املتقى العلمي الذي ينظمه امعهد س�يتيح الفرصة التقاء‬ ‫امشاركن فيه من الباحثن وامختصن ي مختلف مناطق امملكة بنظرائهم‬ ‫ي ميادين العمل من امعنين بشؤون الحج والعمرة والزيارة من منسوبي‬ ‫اأجه�زة الحكومية واأهلية؛ ليجتمع بذلك صائ�ب الرؤية‪ ،‬وثاقب النظرة‪،‬‬ ‫وعمي�ق الخ�بة‪ ،‬عى النحو ال�ذي نأمل أن يقود إى ما يمكن أن يس�هم ي‬ ‫اارتقاء بمس�توى ونوعية الخدمات والتسهيات امقدمة لضيوف الرحمن‬ ‫والزوار وامعتمرين وفق ما يتطلع إليه خادم الحرمن الريفن ووى عهده‬ ‫اأمن والنائب الثاني‪ ،‬وااس�تفادة القصوى ي س�بل تحقي�ق هذه الغاية‬ ‫النبيلة من جميع معطيات العلم والتقنية والبحث واممارسة العملية‪.‬‬ ‫وش�اهد والحض�ور فيلم�ا ً وثائقيا ً بعنوان «مس�ة وف�اء» أبرزت فيه‬ ‫اإنج�ازات العظيم�ة الت�ي س�طرت بأح�رف من ن�ور لأم�ر نايف بن‬ ‫عبدالعزيز ‪ -‬رحمه الله‪ -‬إبَان رئاس�ته للجنة اإرافية العليا للمعهد‪ ،‬وما‬ ‫قدمه م�ن دعم كامل وعناية فائق�ة بأعمال ومه�ام وأدوار امعهد العلمية‬ ‫والبحثية طيلة ‪ 38‬عاما‪.‬‬ ‫وك�رم اأمر محمد بن نايف‪ ،‬الرع�اة والداعمن للملتقى من الجهات‬ ‫امختلف�ة‪ ،‬كما تس�لم هدية تذكارية م�ن مدير جامعة أم الق�رى الدكتور‬ ‫بكري عساس‪.‬‬

‫تحويل ‪ 403‬معلمين إلى وظائف إدارية بسبب قضايا مختلفة بينها التحرش‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫عاقبت وزارة الربية والتعليم‬ ‫‪ 403‬معلمن بإس�قاطهم من‬ ‫امرتب�ة الخامس�ة إى اأوى‬ ‫م�ع نقله�م لوظائ�ف إدارية‪،‬‬ ‫ووفقا ً مستندات اطلعت عليها‬ ‫«ال�رق»‪ ،‬فق�د اس�تند العقاب إى‬ ‫ش�بهات ل�م يت�م التأكد منه�ا بعد‪،‬‬ ‫ولم يصدر بش�أنها أي حكم رعي‪،‬‬ ‫تعلقت بقضايا تحرش جني نسبت‬ ‫بن امعلمن والطاب خارج أس�وار‬ ‫امدرس�ة وقضاي�ا أخ�رى مختلف�ة‬ ‫بن كث�رة غياب امعلم�ن وتأخرهم‬ ‫امستمر عن الدوام الرسمي‪.‬‬ ‫وأكد عدد من امعلمن تحويلهم‬ ‫لوظائ�ف إداري�ة بامس�توى اأول‬ ‫بعد أن كانوا عى امس�توى الخامس‬ ‫دون أي مس�تند قانون�ي‪ ،‬فيما نفى‬ ‫امتح�دث الرس�مي باس�م ال�وزارة‬ ‫محمد الدخيني ل�� «الرق» اتخاذ‬ ‫أي إج�راء ي ه�ذا الش�أن مبينا ً أن‬ ‫القرارات س�تتخذ بع�د التحقق من‬ ‫الته�م اموجه�ة ضده�م‪ .‬وأك�د أنه‬ ‫ل�م يت�م اانته�اء م�ن التحقيق�ات‬ ‫حت�ى اآن‪ ،‬مبينا ً أنه�ا قضايا فردية‬ ‫وينظر ي كل قضية عى حدة‪ .‬وقال‬

‫الدخيني بإمكان أي معلم أن يتظلم‬ ‫للجه�ات امعني�ة وس�يتم منحه�م‬ ‫حقوقه�م فيما لو اس�تحقوها ورفع‬ ‫الظلم ال�ذي يزعمون أنه وقع عليهم‬ ‫وليشتكوا علينا من خالها‪ ،‬افتا ً إى‬ ‫أن قضاي�ا تحرش امعلمن جنس�يا ً‬ ‫بالط�اب لي�س بامق�دور الحديث‬ ‫ع�ن تفاصيله�ا إا بع�د اس�تكمال‬ ‫التحقيقات جرائها‪.‬‬ ‫ولف�ت الدخين�ي إى أن إعف�اء‬ ‫أي معلم يتم وف�ق آلية محددة لدى‬ ‫اإدارة العام�ة للمتابع�ة ي الوزارة‬ ‫ول�دى إدارة قضاي�ا امعلمن‪ .‬وقال‬ ‫إن ه�ذه الجهات تنظر بكافة قضايا‬ ‫امعلم�ن واحتياجاته�م وم�ا ي�رد‬ ‫للوزارة من ش�كاوى ض�د امعلمن‪،‬‬ ‫وقد تكون العقوب�ة بالتحويل ونقل‬ ‫امعلم�ن لوظائ�ف إداري�ة حس�ب‬ ‫اأنظمة امنصوص عليها التي تصل‬ ‫إى لف�ت النظر والحس�م والحرمان‬ ‫م�ن الع�اوة والفصل وط�ي القيد‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أنها أنظمة منصوص عليها ي‬ ‫تنظيمات العم�ل امرتبطة بوظائف‬ ‫امعلمن وامعلمات‪.‬‬ ‫وكشف معلم مترر من عملية‬ ‫التحوي�ل وتقليص مرتبت�ه لأوى‪،‬‬ ‫ويدع�ى ع�ي الجبيي ل�� «الرق»‪،‬‬

‫محمد الدخيني‬ ‫أن القضاي�ا امرفوعة ض�د امعلمن‬ ‫أغلبها شبهات لم تتحقق الوزارة من‬ ‫صحته�ا‪ ،‬فهناك معلم�ون اتهمتهم‬ ‫ال�وزارة م�ن خ�ال التحقيق�ات‬ ‫بالتح�رش م�ع طابه�م وبعم�ل‬ ‫س�لوكيات غر أخاقية ومش�كات‬ ‫أخرى معلمن م�ع إدارات امدارس‪،‬‬ ‫ومش�كات غياب عدد م�ن امعلمن‬ ‫بش�كل متك�رر فيما طل�ب البعض‬ ‫تحويل�ه لوظيف�ة إداري�ة‪ .‬وق�ال‬ ‫الجبيي حُ ولنا م�ن خال ااتهامات‬ ‫التي وُجهت لنا من امرتبة الخامسة‬ ‫إى امرتب�ة اأوى ونقلن�ا لوظائ�ف‬ ‫إداري�ة دون وجه حق‪ ،‬افت�ا ً إى أن‬ ‫هن�اك معلم�ن تج�اوزت خدمتهم‬

‫أكثر من ‪ 20‬عام�ا وأعطوا مراتب ا‬ ‫يس�تحقونها مع تجميد الراتب دون‬ ‫زيادة‪ ،‬وانخفض الراتب إى أكثر من‬ ‫النصف بعد التحويل‪ .‬وأبان الجبيي‬ ‫أن وزارة الخدم�ة امدنية أكدت لهم‬ ‫أن إجراء التحوي�ل وتقليص امرتبة‬ ‫إجراء غر قانوني كونه ا يستند عى‬ ‫أي نظام ينص عى ذلك‪.‬‬ ‫وأش�ار حمد امطر‪ ،‬وهو معلم‬ ‫ترر من التحوي�ل‪ ،‬إى أن الوزارة‬ ‫اعتم�دت ع�ى تحقيق�ات تم�ت ي‬ ‫ام�دارس أو ي إدارات التعلي�م م�ن‬ ‫قبل موظفن ي إدارة امتابعة وجهت‬ ‫إليه�م اتهام�ات بموجبه�ا بصيغة‬ ‫التأكي�د مثل‪( :‬اع�رف أحد امعلمن‬ ‫ب�أن امعل�م فان ق�ام بك�ذا وكذا)‬ ‫أو قوله�م‪( :‬اع�راف أح�د الطاب‬ ‫ب�أن امعل�م عم�ل ه�ذا الت�رف)‬ ‫دون وج�ود إثبات�ات تدعم اتهامات‬ ‫ال�وزارة ودون وج�ود مس�وغات‬ ‫قانونية رعية تدين امعلم‪ .‬وأضاف‬ ‫امطر أن امعلم امحول من الخامسة‬ ‫إى اأوى ا يمل�ك ح�ق الدف�اع عن‬ ‫نفس�ه س�وى اللجوء لديوان امظالم‬ ‫ال�ذي يق�ر ي أحي�ان كث�رة بحق‬ ‫ال�وزارة ي تحويل امعلمن دون قيد‬ ‫أو رط إذا رأت ال�وزارة ذل�ك‪ ،‬كما‬

‫ترف�ض ال�وزارة‪ ،‬عى حد م�ا ذكر‪،‬‬ ‫تحوي�ل القضايا مح�ل الخاف إى‬ ‫امحاكم الرعية للبت فيها‪ ،‬بل تقوم‬ ‫ال�وزارة بالبت فيه�ا وتحويل امعلم‬ ‫ف�ورا ً ثم توجهه للتظل�م لدى ديوان‬ ‫امظالم حس�ب أنظم�ة الديوان التي‬ ‫تنص ع�ى وج�وب التظلم ل�وزارة‬ ‫الربي�ة أوا ً مدة ‪ 3‬أش�هر ثم لوزارة‬ ‫الخدمة امدنية مدة شهرين‪ ،‬ثم يحق‬ ‫للمعلم التوجه للدي�وان‪ ،‬وقد تطول‬ ‫جلس�ات الديوان ويماط�ل مندوبو‬ ‫الوزارة أحيانا ً بالحضور ما يتسبب‬ ‫بأرار غر خافية عى كل من اطلع‬ ‫ع�ى مث�ل ه�ذه القضايا‪.‬واطلع�ت‬ ‫«ال�رق» ع�ى ش�كوى تق�دم بها‬ ‫امعلم�ون امت�ررون إى «الخدمة‬ ‫امدني�ة» وذكروا فيه�ا أن مدير عام‬ ‫الش�ؤون اإدارية وامالية ي الوزارة‬ ‫أص�در ق�رارا ً ي ‪ 29‬ربيع اأول عام‬ ‫‪1433‬ه�� يق�ي بتحويله�م م�ن‬ ‫امستوى الخامس إى امستوى اأول‬ ‫وفق آلي�ة غامضة ل�م يفهمها حتى‬ ‫امسؤولون ي امنطقة‪ ،‬كما تم تحويل‬ ‫بعضهم إى امستوين الثالث والرابع‬ ‫عى درجات ا تساوي الرواتب التي‬ ‫يتقاضونه�ا‪ ،‬كما لم يبلغوا رس�ميا ً‬ ‫من قبل إداراتهم بهذا اأمر‪.‬‬

‫تنازع ُملكية يوقف مشروع مستشفى أمراض الدم الوراثية في القطيف‬ ‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫تلقت الش�ؤون الصحي�ة ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة أم�را ً قضائيا ً م�ن محكمة‬ ‫القطي�ف بإيقاف العم�ل ي مروع‬ ‫مستش�فى اأمر محمد بن فهد العام‬ ‫أم�راض ال�دم الوراثي�ة ي القطيف‬ ‫الجاري تنفيذه ي حي النارة‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر اإع�ام الصح�ي والناطق‬ ‫اإعام�ي باس�م مديري�ة صح�ة امنطق�ة‬ ‫الرقية ل�»الرق» أسعد سعود‪ ،‬أن قضية‬ ‫اأرض منظ�ورة ل�دى الجه�ات القضائية‬

‫بن�ا ًء عى دع�وى رفعت من أح�د امواطنن‬ ‫ع�ى ملكيتها‪ ،‬وعى إثرها صدر أمر بإيقاف‬ ‫الت�رف ب�اأرض‪ ،‬دون أن يدي بتفاصيل‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫وكان مروع امستش�فى‪ ،‬الذي يقام‬ ‫ع�ى مس�احة ‪ 108‬آاف مر مربع‪ ،‬بس�عة‬ ‫مائت�ي رير‪ ،‬وصل حاليا ً إى مراحل إنجاز‬ ‫إنش�ائية متقدمة تصل إى أكثر من ‪،%65‬‬ ‫قد مر بمرحلة تعثر عند بداية إنشائه بسبب‬ ‫اختب�ارات الربة‪ ،‬اأمر الذي أدخل امروع‬ ‫ي دوام�ة تأخر قب�ل أن يتم الب�دء بالعمل‬ ‫فعليا ً ي أعمال اإنشاء عام ‪1432‬ه�‪.‬‬

‫مستشفى أمراض الدم الوراثية ي القطيف كما هو اآن‬

‫(تصوير‪ :‬عي غواص)‬


‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫عامين لسد النقص هدر للطاقات‬ ‫‪ %80‬من المسعفين في المملكة مبتدئون‪ ..‬وتوظيف أطباء ِ‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫فيه إجازة‬ ‫بكرة؟‬ ‫وما زال مسلس�ل‬ ‫الدراس�ة‬ ‫تعلي�ق‬ ‫ً‬ ‫مس�تمرا ي مختل�ف‬ ‫أنحاء امملك�ة‪ ،‬وهذه‬ ‫الظاهرة تعتر ظاهرة‬ ‫جدي�دة و دخيل�ة عى‬ ‫مجتمعن�ا‪ ،‬فأذك�ر‬ ‫ي أي�ام الدراس�ة كن�ا‬ ‫ا نع�رف ه�ذا الن�وع‬ ‫م�ن اإج�ازات‪ ،‬فكان‬ ‫الحض�ور إجباري�ا ً أيا ً‬ ‫كان الطق�س‪ .‬وا‬ ‫أعل�م أي�ن الجدي�د ي‬ ‫اموض�وع!! فالطقس‬ ‫(ه�وّا ه�وّا)‪ ،‬فمن�ذ‬ ‫عرف�ت نف�ي و‬ ‫طقس�نا ب�ن ممط�ر‬ ‫ّ‬ ‫(مغ�ر)‬ ‫ش�تاء و‬ ‫صيف�اً!! فم�ن أي�ن‬ ‫ج�اءت ه�ذه الع�ادة‬ ‫الجدي�دة؟‪ .‬أتوق�ع و‬ ‫الل�ه أعل�م أنه�ا ردة‬ ‫فع�ل لكارث�ة ج�دة‪،‬‬ ‫فأًصبحنا نس�د الباب‬ ‫(الي يج�ي منه ريح)‬ ‫لعلن�ا نس�ريح‪ ،‬وهذا‬ ‫إن دل في�دل ع�ى‬ ‫اعرافن�ا بمدى ضعف‬ ‫البنية التحتي�ة لدينا‪،‬‬ ‫وه�و اع�راف مبطن‬ ‫داخل ظرف الظروف‪.‬‬ ‫أتمنى أن ت�زول حرة‬ ‫(في�ه إج�ازة بكرة؟)‬ ‫بع�د أن يث�ق الن�اس‬ ‫ببنيته�م التحتي�ة و‬ ‫إدارتهم الفوقية‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫كش�ف نائب رئي�س الجمعية‬ ‫الس�عودية لط�ب العناي�ة‬ ‫الحرج�ة‪ ،‬واستش�اري العناية‬ ‫امرك�زة‪ ،‬الدكت�ور أمن محمد‬ ‫يوس�ف‪ ،‬أن النسبة الكرى من‬ ‫امس�عفن «مبتدئ�ون»‪ ،‬بمعنى أنهم‬ ‫حاصلون عى شهادة مسعف مبتدئ‪،‬‬ ‫وليس مس�عفا ً متقدماً‪ ،‬م�ا يجعلهم‬ ‫غ�ر مؤهلن إج�راء عملي�ة جراحة‬ ‫بس�يطة ي مكان الحادث‪ ،‬مثل فتحة‬ ‫ي العن�ق م�رور اله�واء‪ ،‬أو صدم�ة‬ ‫كهربائي�ة‪ ،‬وينحر عمله�م ي نقل‬ ‫امريض وإعطائه محلوا ً ي الوريد‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أك�د رئي�س فرع‬ ‫جمعي�ة العناية الحرج�ة ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬الدكت�ور مب�ارك املح�م‪،‬‬ ‫وج�ود ثاث�ة أن�واع من امس�عفن‪:‬‬ ‫مبتدئ‪ ،‬ومتوس�ط‪ ،‬ومتقدم‪ ،‬افتا ً إى‬ ‫أن مه�ارات امس�عف امبت�دئ‪ ،‬وهم‬ ‫حملة الدبل�وم غالبا ً الذين يش�كلون‬ ‫‪ %80‬من مس�عفي امملكة‪ ،‬تنحر‬ ‫ي نق�ل امري�ض بطريق�ة س�ليمة‬ ‫م�ن موق�ع الح�ادث وإيصال�ه إى‬ ‫طوارئ امستش�فى‪ ،‬أما الحاصل عى‬ ‫درج�ة اختصاي مس�عف (خريج‬ ‫بكالوري�وس) فقدرات�ه متط�ورة‪،‬‬ ‫وعددهم قليل‪ ،‬غر أن اابتعاث أسهم‬ ‫ي زيادة عددهم مؤخ�راً‪ ،‬افتا ً إى أن‬ ‫إدراك الهيئة السعودية للتخصصات‬ ‫الصحي�ة لرورة حصول امس�عف‬ ‫عى مهارات متقدمة دفع بهم إيقاف‬ ‫تخري�ج مس�عفن يحمل�ون درج�ة‬ ‫الدبل�وم من�ذ ع�ام ونص�ف الع�ام‪،‬‬ ‫وإلح�اق م�ن تخ�رج منه�م برامج‬ ‫التجس�ر‪ ،‬حيث أصبحت تلك امعاهد‬ ‫تمنح درجة البكالوريوس حالياً‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن ‪ %60‬من امصابن‬ ‫ي مواقع الحادث ا يحتاجون مهارات‬ ‫امس�عف امتق�دم‪ ،‬ورغم ذل�ك توجد‬ ‫حاج�ة لوجود مس�عف متقدم وآخر‬ ‫مبت�دئ (بحس�ب امعاي�ر العامية)‬ ‫ي كل س�يارة إس�عاف‪ ،‬خاص�ة‬ ‫لحوادث الس�يارات واأزمات القلبية‪،‬‬ ‫وغرها‪ ،‬مش�را ً إى أن النقص ي عدد‬ ‫ااختصاصين امسعفن اضطر هيئة‬ ‫اله�ال اأحمر لتوظيف أطباء عامن‬ ‫ليحل�وا مكانهم‪ ،‬رغم أن�ه ليس الحل‬ ‫امناسب‪ ،‬كونه هدرا ً لجهود اأطباء‪.‬‬

‫مطار الملك فهد يُ ط ِبق «حقوق المسافر»‬

‫جانب من التدشن‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أطل�ق مدير ع�ام مط�ار املك‬ ‫فه�د ال�دوي‪ ،‬امهن�دس خال�د‬ ‫امزعل‪ ،‬أم�س الثاثاء‪ ،‬برنامج‬ ‫حق�وق امس�افر ال�ذي يندرج‬ ‫ضم�ن الائح�ة التنفيذي�ة‬ ‫لحماية امس���تهلك‪ ،‬خال حفل‬ ‫أقامت�ه إدارة امط�ار‪ ،‬كأول مطار ي‬ ‫امملكة يطبق الخدمة‪ .‬وأوضح مدير‬ ‫اإرش�اد والتنس�يق ي إدارة حماي�ة‬ ‫امس�تهلك بالهيئ�ة العام�ة للطران‬ ‫امدني‪ ،‬امهن�دس م�ازن بازهر‪ ،‬أن‬ ‫مطار امل�ك فهد الدوي ه�و باكورة‬ ‫برنامج حق�وق وواجبات امس�افر‪،‬‬ ‫وستعقبها امطارات الدولية اأخرى‪،‬‬ ‫ومن ثم ستدش�ن ي جميع امطارات‬ ‫م�ن أجل نر هذه الثقافة بن جميع‬ ‫امس�افرين‪ ،‬وستكون آلية العمل عى‬ ‫ه�ذا الرنام�ج وف�ق سياس�ة إدارة‬ ‫حماية امس�تهلك بالهيئة‪ ،‬باستقبال‬ ‫ش�كاوى وماحظات امس�افرين عن‬ ‫طريق الري�د اإلكروني امخصص‬ ‫لحق�وق امس�افر‪ ،‬أو ع�ن طري�ق‬

‫التواصل امبار مع مديري امطارات‬ ‫امناوب�ن ي كل مط�ار‪ ،‬وبن بازهر‬ ‫أن هن�اك انخفاض�ا ً ي ش�كاوى‬ ‫امس�افرين ي اآونة اأخرة‪ .‬وأوضح‬ ‫امزعل أن تطبي�ق الرنامج ي مطار‬ ‫امل�ك فه�د ال�دوي‪ ،‬كأول مطار عى‬ ‫مس�توى مطارات امملكة‪ ،‬يهدف إى‬ ‫تحس�ن الخدمات امقدم�ة من إدارة‬ ‫امط�ار والجهات العامل�ة فيه‪ ،‬وعى‬ ‫إدارة امط�ار متابع�ة ذل�ك‪ ،‬ضم�ن‬ ‫م�ا تقدم�ه إدارة امطار م�ن برامج‬ ‫توعوي�ة‪ ،‬وأن�ه س�يوضح للمس�افر‬ ‫عدي�دا ً م�ن امفاهي�م ح�ول حقوقه‬ ‫وواجباته التي يجب عى امس�افر أن‬ ‫يعيه�ا تماما ً وبوض�وح‪ ،‬وأن إدارته‬ ‫خصص�ت بري�دا ً إلكروني�ا ً ورق�م‬ ‫هاتف مبار استقبال أي ماحظات‬ ‫أو ش�كاوى للمس�افرين‪ ،‬وتم إعان‬ ‫ذلك ي وسائل العرض ي امطار‪ .‬كما‬ ‫أك�د امزع�ل أنه يتوجب عى وس�ائل‬ ‫اإعام امساهمة ي نر هذه الثقافة‪،‬‬ ‫وإدارة امطار وزعت نرات تعريفية‬ ‫به�ذا الرنامج للمس�افرين تتضمن‬ ‫عددا ً من ااستفسارات‪.‬‬


‫اﻟﻌﺜﻤﺎن‪:‬‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﺮ‬ ‫ا—ﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫وأدوات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻳﺼﻘﻞ‬ ‫اﻟﺼﻢ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ ُ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻗﺎل وﻛﻴﻞ إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﺜﻤـﺎن‪ ،‬إن اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ ﻓﺌـﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب إﺣـﺪى اﻟﺮﻛﺎﺋـﺰ اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﻛـﺪه‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة ﰲ ﺧﻄﻄﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﻢ ﻋﻤـﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻻﻫﺘﻤﺎم ﻳﺰداد ﻣﻊ ﻓﺌﺔ‬ ‫ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻟﻴﻬﻢ ﻛﻞ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ وﻋﻨﺎﻳﺘﻬﺎ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﰲ ﺷـﺘﻰ ﺑﺮاﻣﺠﻬﻢ‬ ‫وأﻧﺸﻄﺘﻬﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪ ،‬ﻟﻴﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻﻋﺘﺰاز ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‪.‬‬ ‫وﺷﺪد ﻋﲆ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﻮاﺟﺐ ﺗﻮﻓﺮ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﻬﻢ واﻷدوات اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺼﻢ وﺗﺜﻘﻴﻔﻬﻢ‬ ‫وﺻﻘﻞ ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻤﺪ ﺟﺴﻮر اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻧـﴩ ﻟﻐـﺔ اﻹﺷـﺎرة واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻬﻢ ﻳﻌﺪون ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﻴﺞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ أﻣﺲ‪ ،‬ﻧﺎدي اﻟﺼﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺄﺳﺒﻮع‬ ‫اﻷﺻـﻢ اﻟﻌﺎﻤـﻲ اﻟــ ‪ 38‬ﺗﺤـﺖ ﺷـﻌﺎر »إﻟﺰام‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ اﻤﺒﻜﺮ ﻟﻜﺸﻒ ﺣﺎﻻت‬ ‫اﻟﺼﻤﻢ وﺿﻌﻒ اﻟﺴﻤﻊ«‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﻮل اﻟﻌﺜﻤـﺎن ﰲ ﻣﺮاﻓـﻖ اﻟﻨـﺎدي‬ ‫واﻤﻌﺮض اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ اﻤﺼﺎﺣـﺐ ﻳﺮاﻓﻘﻪ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي ﻧﺎﴏ اﻟﺴـﻬﲇ‪ ،‬وﻋﻀﻮ‬ ‫ﴍف اﻟﻨـﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ أﺑﻮ ﻋﺎﱄ‪ ،‬واﻃﻠﻊ‬ ‫ﻋﲆ أﺑـﺮز أﻧﺸـﻄﺘﻪ‪ ،‬واﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻪ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺒﻄﻮﻻت‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﻋـﺮض ﻣﺮﺋﻲ ﻋﻦ‬ ‫أﻧﺸﻄﺘﻪ وﺑﺮاﻣﺠﻪ‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ ﺣﻜﻤﻲ(‬

‫أﺑﻮ ﻋﺎﱄ ﻳﻜ ّﺮم اﻟﻌﺜﻤﺎن‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺘﺪاﺑﻴﺮ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ا‪¢‬ﻣﻄﺎر‪ ..‬وﻳُ ﻄﻠﻖ ﻧﺎدي اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎدة‬ ‫ﺑﻴﺎدر‬

‫أﻓﻀﻞ أو‬ ‫أﺳﻮأ وزﻳﺮ‬

‫ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ ﺣﺴﺐ اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ‪ 143 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎً‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن‪ 24 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎً‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪99 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺎً‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪ 132 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎ‪ً.‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻌﻄﻴـﺎت وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗـﻞ ﰲ اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬أﺳـﺘﻄﻴﻊ رﻓـﻊ وﺗﺮة‬ ‫اﻟﺘﻔﺎؤل ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻫﺬه اﻟﻮزارة‪ ،‬وﻻ أﺑﺎﻟﻎ إذا ﻗﻠﺖ‬ ‫إن وزﻳﺮ اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺷﻮﻳﺶ اﻟﻀﻮﻳﺤﻲ‪،‬‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن أﻓﻀﻞ أو أﺳﻮأ وزﻳﺮ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻟﻌﴩ‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﺑﻤﻌﻴﺎر اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ ﻣﺄوى‪.‬‬ ‫ﻛﻼﻣﻲ ﻣﺒﻨﻲ ﻋـﲆ اﻟﺨﻄـﻮات اﻟﻮﺛّﺎﺑﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺴـﻠﺢ ﺑﻬـﺎ اﻟـﻮزارة‪ ،‬وﻋـﲆ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺒﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ‪ ،‬وﻋﲆ اﻤﻠﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﺮك‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ‪ ،‬وﻗﺪ ﺑـﺪت اﻤﺆﴍات اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻤﻘﺎول أرض ﻣﻄﺎر اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳـﻦ ﻣﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬أي ﺑﻌﺪ ﻗـﺮار اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺑــ‪ 12‬ﻳﻮﻣﺎ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺗﴫﻳﺤﺎت اﻟﻮزﻳﺮ ﻋﻦ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫أراض ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ ﰲ ﻋـﺪة ﻣﺪن ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴﻠﻤﻬﺎ وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ اﻤﻄﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻵﺧﺮ ّ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ اﻟـﻮزارة ‪ 47‬ﻣﴩوﻋﺎ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺷـﻮﻳﺶ اﻟﻀﻮﻳﺤﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن »ﻗﺼﻴﺒﻲ« آﺧﺮ‪ ،‬وﻳﺤﺘﻞ ﺻـﺪارة اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﻐﻼﺑـﺔ واﻟﻔﻘﺮاء‪ ،‬اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋـﻦ رﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﰲ‬ ‫ﺳﻜﻦ ﻳﺴـﱰ اﻟﺤﺎل‪ ،‬وﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻤﻴﻴﻊ اﻟﻘﺮارات‬ ‫واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋـﲆ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ‪ ،‬ووﺿﻊ اﻟﻨﺎس ﰲ‬ ‫ﻃﻮاﺑـﺮ ﻃﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬ﻳﺠﻤّ ﻌﻮن »ﻧﻘـﺎط« اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺼﺎﺑﻮا »ﺑﺎﻟﻨﻘﻄﺔ«‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻮات ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺠﻪ إﱃ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻠﺒﻲ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻷﺳﻮاء‪.‬‬ ‫وزﻳﺮ اﻹﺳـﻜﺎن ﻫﻮ ﻣﺤـﻮر ﺣﺪﻳﺚ اﻟﻨﺎس ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬واﻟﻄﻮاﺑﺮ اﻟﺒﺎﺣﺜﺔ ﻋﻦ ﺳـﻜﻦ ﺗﺰداد‬ ‫ﻃﻮﻻ وﻫﻤﺎ ﻣـﻊ إﴍاﻗﺔ ﻛﻞ ﻳﻮم ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬واﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﺑـﻦ ﺣ ﱠﻠـﻦ ﻻ ﺛﺎﻟـﺚ ﻟﻬﻤﺎ‪ ،‬إﻣـﺎ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫دﻋﻢ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺤﺘﻞ ﺻﺪارة ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻮزراء‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫اﺧﺘﺰﻟﺘﻬﻢ اﻟﺬاﻛﺮة ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬أو اﻟﻌﻮدة إﱃ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ »ﻧﺰاﻫﺔ«‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ ٪٦٠‬ﻣﻦ اﻟﻜﻮادر اﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻮن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ‬ ‫ﺑﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ إﻟﻬﺎم ﺳﻨﺪي‬ ‫أن وزارة اﻟﺼﺤﺔ أﻧﻬﺖ‬ ‫أوراق ﺳﺒﻌﻦ ﻣﻤﺮﺿﺎ ً‬ ‫وﻣﻤﺮﺿﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬ ‫ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳﻴﻔﺘﺘﺢ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﺑﺎب اﻻﺑﺘﻌﺎث ﻟﻠﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘﺎح ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫إدارة اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﺑﺼﺤﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر )اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﻋﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮة ﺷﺎﻣﻠﺔ(‪ ،‬اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻔﺎﻳﺰ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻠﻄﺐ اﻟﻌﻼﺟﻲ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت إﱃ أن أﻋﺪاد اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‬

‫ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻻﻓﺘﺔ إﱃ أن ﻋﺪد اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻏﺎدروا اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﺎﴍوا ﺑﻌﺜﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻨﺘﻦ اﻤﺎﺿﻴﺘﻦ ﺛﻤﺎﻧﻮن‬ ‫ﻣﻤﺮﺿﺎ ً وﻣﻤﺮﺿﺔ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪،‬‬ ‫وﺳﺒﻌﺔ دﻛــﺘــﻮراة وﺛﻼﺛﻮن‬ ‫ﻣﺎﺟﺴﺘﺮ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ وﺻﻞ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ واﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ %60‬ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ داﺋﻤﺎ ً ﻧﻄﻤﺢ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن اﻤﻬﻨﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫وﻟﻔﺘﺖ أﻳﻀﺎ ً إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮدة‬ ‫ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ .%100‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬أﺷﺎرت‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﻤﺮﻳﺾ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﺬﻳﺎب‬ ‫أن ﺻﺤﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺪأت ﰲ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻤﻤﺮﺿﺎت واﻤﻤﺮﺿﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺈﻟﺤﺎﻗﻬﻢ ﰲ‬ ‫دورات إﺟﺒﺎرﻳﺔ ﻤﺪة ﺷﻬﺮ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻋﺎم ﻳﺨﻀﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫وﺗﻘﻴﻴﻢ ﺷﺎﻣﻞ‪ ،‬وذﻟــﻚ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻗﺪراﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬

‫‪ ٨٤‬ﻣﻨﺤﺔ دراﺳﻴﺔ ﻣﻦ »اﻟﻨﺪوة«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺪﻣـﺖ اﻟﻨـﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ‪ 84‬ﻣﻨﺤﺔ دراﺳـﻴﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ ﻟﻠﻄﻼب اﻤﺘﻔﻮﻗﻦ‬ ‫اﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻨﺴﻴﺎت‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻤﻨﺢ اﻟﺪراﺳﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻛﺪ اﻟﺘﻔﻮق اﻟﻌﻠﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم اﻟﻘﺪرة اﻤﺎدﻳﺔ ﻋﲆ إﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﺟﻬﻮدﻫﺎ اﻟﺮاﻣﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺴﻠﻢ‪ ،‬وﺗﺄﻫﻴﻠﻬﻢ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺎ ً وﺗﺮﺑﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋـﲆ اﻟﻨـﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﻮﻳـﺲ‪ ،‬أن اﻟﻨﺪوة دأﺑﺖ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﻟﻠﻄﻼب داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬

‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪125 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎً‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ إدارة اﻷﻋﻤﺎل‪ 107 :‬ﺧﺮﻳﺠﻦ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ وﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ :‬ﺧﺮﻳﺞ واﺣﺪ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‪ 31 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎً‪.‬‬

‫ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﺣﺴﺐ اﻟﻜﻠﻴﺎت‬

‫أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻧﺎﺋﺒﻪ ﻳﺠﺘﻤﻌﺎن ﻣﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫وﺟـﻪ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ﻣﺤﺎﻓﻈـﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﺪاد اﻟﺠﻴـﺪ ﺧﻼل ﻓـﱰة ﻫﻄﻮل‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬وأﺧـﺬ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺘﺪاﺑـﺮ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻦ ﺳـﻼﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫وﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎ وﻓﺮﺗـﻪ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﻛﺒـﺮة ﻟﻠﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺔ اﻷﻧﻔﺲ واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‪ ،‬ﺳﺎﺋﻼً اﻟﻠﻪ أن‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ أ���ﻄﺎر ﺧﺮ وﺑﺮﻛﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﺪد ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺄن اﻤﻮاﻃﻦ ﻫﻮ اﻷﻫﻢ‪،‬‬ ‫وﴐورة ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟـﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬

‫ﻟﻼﻫﺘﻤﺎم ﺑﺈﻧﺠﺎز ﻣﻌﺎﻣﻼت اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫ﰲ أﴎع وﻗﺖ‪ ،‬وﺗﺬﻟﻴﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻊ اﻹدارات اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬إﻧﻔـﺎذا ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت وﻻة‬ ‫اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﺧﻼل ﺗﺮأﺳـﻪ ﰲ اﻹﻣﺎرة أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺤﺎﻓﻈﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‪،‬‬ ‫ووﻛﻴـﻞ اﻹﻣـﺎرة ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻌﺜﻤـﺎن‪،‬‬ ‫واﻟﻮﻛﻼء اﻤﺴﺎﻋﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻷﻣﻨـﻲ‬ ‫اﻤﺮﻓﻮع ﻣﻦ ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈﻲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺸـﺆون اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻷﻣﻨﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﺎﻗـﺶ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻔﻌﻴـﻞ دور اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻗـﱰاح اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت واﻤﺮاﻛﺰ ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﺗﺮﺗﻴﺐ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت وﺗﻮاﺑﻌﻬﺎ واﻟﺮﻓﻊ ﻤﺠﻠﺲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋـﻦ أﻳﺔ ﻣﻼﺣﻈـﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬واﺳـﺘﻘﺒﺎل آراﺋﻬﻢ‬ ‫وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﺷـﺎد أﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑﻪ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم ﻣﻦ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻗﺪرات اﻟﺸـﺒﺎب واﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻸﻓﻀﻞ‪،‬‬ ‫وأﻃﻠﻖ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻋﲆ ﻧﺎدي اﻟﻘﺎدة‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم اﺳـﻢ »ﻧﺎدي اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎدة«‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ ﻣﺠﻠﺴـﻪ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ )اﻹﺛﻨﻴﻨﻴـﺔ(‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ اﻹﻣـﺎرة أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﺟﻤﻌﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ واﻷﻫﺎﱄ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﻤﻴـﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﺜﻨﻴﺎن‪،‬‬

‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ‪ 168 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪115 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‪ 141 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪:‬‬ ‫‪ 47‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ 566 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ 1432 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ 1150 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮم واﻵداب ﰲ اﻟﻨﻌﺮﻳﺔ‪442 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﺪدا ﻣـﻦ اﻟﻄـﻼب أﻋﻀـﺎء ﻧـﺎدي اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎدة‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻳﺮﻋﻰ أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺨﴬاء ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﺨﱪ اﻟﴪﻳﻊ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬اﺣﺘﻔﺎل‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ ‪ 662‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ اﻟﺪﻓﻌﺔ‬ ‫‪ 34‬ﻣﻦ ﻃﻼﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺮﻋﻰ اﻷﻣـﺮة ﻋﺒﺮ ﺑﻨـﺖ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬

‫»اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﻨﻔﺬ ‪ ٧٦‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺮﺿﻰ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﻘﺮﻳﺎت ‪ -‬اﻟﴩق‪ ،‬ﺑﺪر اﻤﺪﻫﺮش‪ ،‬واس‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ إن اﻟـﻮزارة ﻧﻔﺬت ‪76‬‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺒﺎدﻟﻬﺎ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺪف اﻟﺘﺤﻮل ﺑﻤﺮاﻓﻖ اﻟـﻮزارة إﱃ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬ﰲ إﻃﺎر ﺧﻄﺔ إﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺷـﺎﻣﻠﺔ أﺣـﺪ أرﻛﺎﻧﻬـﺎ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻮزﻳﺮ ﺧـﻼل ﺣﺪﻳﺜـﻪ أﻣﺲ ﻋﲆ‬

‫ﻫﺎﻣﺶ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﺑﻘﺎﻋـﺔ ﺑﱪج اﻤﻤﻠﻜﺔ إن اﻟﺪوﻟﺔ وﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ووﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣﻦ واﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﺣﻔﻈﻬـﻢ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺗﻮﺟـﻪ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋـﲆ ﺗﻘﻨﻴﺎت اﻟﺼﺤـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﻧﻈﻢ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋـﲆ ﴎﻋﺔ‬ ‫ودﻗﺔ وﺳـﻬﻮﻟﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﻔﻬـﻮم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ رﻋﺎﻳﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮدة ﺗﺤﻘﻖ ﺳﻼﻣﺔ وأﻣﻦ ورﺿﺎ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻋﺪﻳﺪا ً‬

‫ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘـﻲ ﺗﻬـﺪف إﱃ اﻟﻮﺻـﻮل ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺻﺤـﻲ ﻣﱰاﺑـﻂ ﺗﻘﻨﻴـﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﴪﻳﺮي واﻹداري واﻤﺎﱄ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫اﻤﻬﻤـﺔ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ .‬وﻟﻔـﺖ إﱃ اﻟﺤـﻮار‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻢ ﻣـﻊ اﻟﺨﱪاء ﻣﻦ داﺧﻞ وﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺬي ﺗﺮﻛﺰ ﻋﲆ وﺟﻮد ﺧﻄﺔ‬ ‫إﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﺿﻌﺘﻬﺎ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺼﺪد‪،‬‬ ‫ﻋﲆ أن ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﻈﻢ ﻣﻊ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺨﺎﺻـﺔ وﴐورة وﺟـﻮد ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ‪.‬‬

‫‪ ٤٠٠‬ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ و‪ ٢٠٠‬ﻣﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﺟﺎزان ﻳﺴﺘﻔﻴﺪون ﻣﻦ »أﻛﺘﺸﻒ«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‬ ‫اﺧﺘﺘﻤﺖ أﻣﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »أﻛﺘﺸﻒ« اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻟـــﺬي أﻃﻠﻘﺘﻪ ﴍﻛﺔ‬ ‫»أراﻣﻜﻮ« ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان‪ ،‬ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﺎ ً ‪400‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬و‪ 200‬ﻣﻌﻠﻢ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﻏﺮس ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﺑﺪاع واﻻﺑﺘﻜﺎر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺸﺆون‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ إن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻬﺪف إﱃ‬ ‫إﺛﺮاء اﻟﻮﻃﻦ ﻋﱪ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻹﺛﺮاﺋﻴﺔ اﻤﻠﻬﻤﺔ ﻷﻓﺮاد‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ وأن واﻗﻌﻨﺎ‬ ‫اﻤﻌﺎﴏ ﻳﺸﻬﺪ ّ‬ ‫أن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﴎ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻢ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﻮاﻋﻪ ﻫﻮ ّ‬ ‫ﻧﻬﻀﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت وﺗﻘﺪم اﻷﻣﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﴩوع )أﻛﺘﺸﻒ(‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺎزان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻠﻬﻤﺔ‬ ‫وﻋــﺪﻫــﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺤﻔﺰ ًة ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬ﺟﻌﻠﺘﻨﺎ‬ ‫ً‬ ‫)ﻧﻜﺘﺸﻒ( ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮل‬ ‫اﻟﻨﺎﺿﺠﺔ واﻟﻄﻤﻮﺣﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﻳﺤﺘﻀﻨﻬﺎ وﻃﻨﻨﺎ وﺗﻨﺘﻈﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻬﻴﺊ ﻟﻬﺎ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺘﻨﻄﻠﻖ‬ ‫وﺗﺒﺪع و)ﺗﻜﺘﺸﻒ(‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﱪاك أن اﻤﴩوع‬ ‫ﻳﻘﻮم ﻋــﲆ ﺗــﺪرﻳــﺐ اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت ﺑﺄﺳﻠﻮب ﻋﻠﻤﻲ‬ ‫وﻋﻤﲇ ﻣﺸﻮق‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮم ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ اﻤﻌﻠﻢ واﻤﻌﻠﻤﺔ ﻋﲆ أﺣﺪث‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻨﺸﻂ‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻳﺤﻮﻟﻮن ﺗﻌﻠﻴﻢ‬

‫اﻟﻌﻠﻮم واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت إﱃ رﺣﻠﺔ‬ ‫اﻛﺘﺸﺎف ﺛﺮﻳﺔ وﻣﻠﻬﻤﺔ ﻟﻺﺑﺪاع‬ ‫واﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬وﻗﺪ اﺳﺘﻬﺪف ﺧﻤﺲ‬ ‫ﻣﺪن ﻫﻲ ﺣﺎﺋﻞ وﺟﺪة وﻳﻨﺒﻊ‬ ‫وﺟــﺎزان واﻷﺣﺴﺎء ‪ ،‬أﻧﺠﺰ ﰲ‬ ‫ﺛﻼث ﻣﻨﻬﺎ واﻟﻴﻮم ﻧﺤﻦ ﰲ اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﺟﺎزان‪ ،‬وﺳﺮﺣﻞ إﱃ اﻷﺣﺴﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬وﻗﺪ اﺳﺘﻬﺪف ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺪن ‪ 2000‬ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺪل ‪ 400‬ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ‪ ،‬و‪ 1000‬ﻣﻌﻠﻢ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤﺔ ﺑﻤﻌﺪل ‪ 200‬ﻣﻌﻠﻢ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪.‬‬

‫ا‪¢‬ﺣﺴﺎء‪ ١٣٠ :‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻳﺤﺘﻔﻠﻦ ﺑﺎ‪¢‬ﺳﺒﻮع اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟ´ﺻﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري‬ ‫اﻓﺘﺘﺢ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻸﺻﻢ ‪ ،38‬أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ ﻗﺴـﻢ اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻼً ﰲ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ أﻧﺸﻄﺔ اﻟﻘﺴـﻢ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻬﻨـﺎ اﻟﺪﻻﻣﻲ‪ ،‬ووﻛﻴﻞ أﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺎﻳﺰة اﻟﺤﻤـﺎدي‪ ،‬ووﻛﻴﻞ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻫﻴﺎ اﻟﺪاوود‪ ،‬وﻣﻨﺴﻘﺔ ﻗﺴﻢ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻋﻮاﻃﻒ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﻨـﺪوات اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﺳﺤﺮ زﻳﺪان‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺴﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬

‫ﻗﺎﻋﺔ اﻷﻧﺸﻄﺔ ﺑﻤﺒﻨﻰ ‪ 28‬ﰲ أﻗﺴﺎم اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻨﻌﻴـﻢ أن اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﻬﺬا اﻷﺳـﺒﻮع ﻋﻴﺪ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻠﺼﻢ‪ ،‬وﻇﺎﻫﺮة إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻤـﻢ وﻗﺪراﺗـﻪ‪ ،‬ووﺳـﺎﺋﻞ رﻋﺎﻳﺘـﻪ‪ ،‬وﺗﺮﺑﻴﺘـﻪ‬ ‫وﺗﺄﻫﻴﻠﻪ‪ ،‬وﻗﻨﻮات ﺗﻮاﺻﻠﻪ اﻟﻠﻐﻮي اﻟﻨﻄﻘﻲ واﻹﺷﺎري‬ ‫ﺑﻦ أﻗﺮاﻧﻪ واﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮم واﻵداب ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪564 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪1462 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‪ 36 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪209 :‬‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺎت‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪ 17 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴﺔ إدارة اﻷﻋﻤﺎل‪ 503 :‬ﺧﺮﻳﺠﺎت‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ وﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ 41 :‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﻛﻲ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺣﺮم أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺣﻔـﻞ ﺗﺨﺮﻳـﺞ ‪ 6893‬ﻃﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ اﻟﺪﻓﻌﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺑﻴـﺶ‪ ،‬أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺳـﺘﺨﺮج ﻫﺬا‬ ‫ً‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻣـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﻪ ‪ 7555‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ‪ 662‬ﺧﺮﻳﺠﺎً‪ ،‬و‪ 6893‬ﺧﺮﻳﺠﺔ‪ ،‬ﻣﻮزﻋﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻠﻴﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻔﺮوﻋﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬

‫ﺧﺒﻴﺮ ﺗﺮﺑﻮي‪ :‬زﻳﺎدة ا—ﻧﻔﺎق ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﺆدي ﺑﺎﻟﻀﺮورة إﻟﻰ ﺗﺤﺴﻴﻦ اﻟﻤﺨﺮﺟﺎت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫أﻛـﺪ ﺧﺒـﺮ ﰲ ﻣـﴩوع اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬أن‬ ‫زﻳﺎدة اﻹﻧﻔـﺎق ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﺆدي ﺑﺎﻟﴬورة إﱃ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫اﻤﺨﺮﺟـﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻧﻘـﻞ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ ا ُﻤﻄﺒـﻖ ﰲ‬ ‫إﺣـﺪى اﻟـﺪول إﱃ دوﻟـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻨﻰ ﺿﻤـﺎن ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﺑﻞ ﻗﺪ ﻳﴬ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ اﻤﻄﺒﻖ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺮاﺟﺢ ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻷول‬ ‫ﻟﻮﺣـﺪات ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤـﺪارس اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﻈﻤـﻪ إدارة ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﻮﺣـﺪة ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺪارس ﻟﻘﻄﺎع اﻟﺒﻨﺎت ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان‬ ‫» ﺗﺒـﺎدل اﻟﺨـﱪات« ﰲ ﻣﻘـﺮ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﻳﺤﻘﻖ أﻓﻀـﻞ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﺴﻦ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﻄﻼب‪ .‬واﺳﺘﻌﺮض‬ ‫ﰲ ورﻗﺘـﻪ اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﺑﻌﻨـﻮان‬ ‫»ﻣﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﺘﻌﻠـﻢ اﻤﻬﻨﻴﺔ«‪ ،‬أﺑﺮز‬ ‫أدوات ﻣﺨﺮﺟـﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻢ اﻟﺘﻲ ﺧﻠﺼﺖ إﻟﻴﻬﺎ دراﺳﺎت‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻣﺎﻛﻨـﺰي ﻟﻌﺎﻣـﻲ‪ 2007‬م‬ ‫و‪2010‬م‪ ،‬وﻫـﻲ‪ :‬أن ﺗﺄﺛﺮ اﻷﻗﺮان‬ ‫أﻗـﻮى أدوات اﻟﺘﻐﻴـﺮ اﻟﺘـﻲ أﺛﺒﺘﺖ‬ ‫ﻓﺎﻋﻠﻴﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻹﺟﺮاﺋﻲ واﻤﺤﺎﴐة اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﺒﺎﴍ‪ ،‬وأﺿـﺎف »اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻬﻨـﻲ ﻟﻠﻤﻌﻠـﻢ ﻳﻜﻤـﻦ ﰲ اﻟﺘﻌﻠـﻢ‬ ‫واﻟﺘﺤﺴﻦ اﻤﺴـﺘﻤﺮﻳﻦ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻤﺎ‬

‫أﻓﻀﻞ ﻣﻦ اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ وﻏﺮ‬ ‫اﻤﻜـﺮرة‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً وأن اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة وﻟﻴﺴـﺖ ﺣﺪﺛﺎ ً ﻤﺮة‬ ‫واﺣﺪة«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺪﱠم ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺒﺴـﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻣﺎزن اﻟﺒﺴﺎم‪ ،‬ﰲ‬ ‫ورﻗﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»اﻤﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ وﺗﺤﺴـﻦ اﻷداء‬ ‫اﻤـﺪرﳼ«‪ ،‬ﴍﺣـﺎ ً ﻟــ‪ 12‬ﻣﻌﻴـﺎرا ً‬ ‫ذاﺗﻴﺎ ً ﺗﻮﺿﺢ اﻤﻬـﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ اﻤﻌﻠﻤﻮن ﺑﻬﺪف ﺗﻮﻓﺮ ﺧﱪات‬ ‫ﺗﻌﻠﻢ ﻣﻌﺰزة وﻣﺜـﺮة ﻟﻠﺘﺤﺪي وﻣﻦ‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ‪ :‬ﻣﻌﻴـﺎر ﺗﻮﻇﻴـﻒ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺔ وﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﻌﻠﻤﻬـﻢ ﰲ دﻋﻢ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺘﻲ اﻟﺘﻌﻠـﻢ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬واﻟﺘﺪﺑﺮ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻤﻬﻨﻴـﺔ وﺗﻘﻴﻴﻤﻬـﺎ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﺑﻨـﺎء ﻋﻼﻗﺎت ﴍاﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻷﴎ واﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺗﻮﻇﻴـﻒ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻤﺎدة اﻟﺘﺨﺼﺺ‬ ‫ﰲ دﻋﻢ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﻄﻠﺒـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻴﻴﻢ ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺔ وإﺻـﺪار ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺑﺬﻟـﻚ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻇﻴـﻒ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ إدارة ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺔ‪ ،‬وﺗﺼﻤﻴـﻢ ﺧـﱪات ﺗﻌﻠـﻢ‬ ‫ﺗﺮﺑـﻂ اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺧـﺎرج‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻤﻬﺎرات اﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺤﺴـﺎﺑﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‪ .‬إﱃ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﺪﻳﺮس‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻌﻮل ﻟﻠﺪﺧـﻮل إﱃ ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓـﺔ ﺑﺤﻠـﻮل اﻟﻌـﺎم ‪1444‬ﻫـ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤـﺪارس‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً‬ ‫وأن اﻟـﺪول اﻟﺘﻲ ﺗﻄـﻮرت اﻋﺘﻤﺪت‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره‬ ‫اﻤﻌﻨﻲ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺒﴩي‪.‬‬

‫أراﻣﻜﻮ ‪¢‬ﻋﻤﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﺪﻋﻢ اﻟﻤﻌﻬﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﺒﺘﺮول ﺑﺎﻟﺨﻔﺠﻲ ﺑـ ‪ ١٨‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ و‪ ٧٥٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﺷـﻴﻜﺎ ً ﻗﻴﻤﺘﻪ ‪ 18‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً و‪ 750‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻘﻨـﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﱰول ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬وﺗﻤﺖ‬ ‫ﻣﺮاﺳـﻢ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻬﺰاع‪،‬‬ ‫وﻗـﺎم رﺋﻴﺲ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻬـﻼل‪ ،‬ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺸـﻴﻚ ﻤﺪﻳـﺮ اﻤﻌﻬـﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻬﺪﻳﺐ‪.‬‬

‫وﻛﺎﻧﺖ أراﻣﻜﻮ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﺒﻨﺖ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﻃﻼب اﻤﻌﻬﺪ ﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻬﻢ واﻹﴍاف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ دراﺳﻴﺎً‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ إﻧﻬﺎء ﻋﺎﻣﻦ ﻣﻦ ﻣﺪة اﻟﺪراﺳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗـﻲ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة ﻟﺴـﻌﻮدة‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد ﻓﺮص ﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺗﺪرﻳﺒـﺎ ً ﺗﻘﻨﻴـﺎ ً ﻣﻨﻈﻤـﺎ ً ﻟﺘﻮﱄ‬ ‫ﻣﻨﺎﺻﺐ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻤﻮ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻌﻬـﺪ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻬﺪﻳﺐ‪ ،‬أن أراﻣﻜﻮ ﺳـﺎﻫﻤﺖ‬

‫ﰲ ﻧﻬـﻮض اﻤﻌﻬـﺪ وﺗﻄﻮﻳـﺮه‪ ،‬ﻣﻤـﺎ أدى‬ ‫إﱃ اﺳـﺘﻘﻄﺎب ﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻟﻄـﻼب‬ ‫وﺗﺄﻫﻴﻠﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻤﻌﻬﺪ ﰲ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 300‬ﻃﺎﻟﺐ ﻣﻦ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺪل ﻋﲆ ﺗﻄﻮر اﻤﻌﻬﺪ‬ ‫وﺟﻮدﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬أﻛـﺪ اﻟﻬـﺰاع أن‬ ‫أراﻣﻜﻮ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﻘﺪم ﺟﻬﻮدا ً ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﻄـﻼب‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳﻌﻮدة اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ وﺗﻮﻃﻴﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜـﻮ ﻷﻋﻤـﺎل‬

‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ أن دورﻫﺎ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻹﴍاف‬ ‫ﻋﲆ اﻹدارة وﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻤﻌﻬﺪ ﺑﺎﻻﺷﱰاك ﻣﻊ‬ ‫اﻷﻃـﺮاف اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔﻨﻲ‪،‬‬ ‫ودﻋﻮة اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺒﱰول‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ دﻋﻢ اﻤﻌﻬﺪ ورﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﺪرﺑﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ أن اﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻘﻨـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺒـﱰول ﺑﺎﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫ﺗﻢ إﻧﺸـﺎؤه ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 230‬أﻟﻒ ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﺗﺼﻞ ﻃﺎﻗﺘﻪ اﻻﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫آﻻف ﻣﺘـﺪرب‪ ،‬وﺗﱰﻛﺰ ﺑﺮاﻣﺠـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬

‫ﻋـﲆ ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺗﺨﺼﺼـﺎت ﺗﻘﻨﻴﺔ رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫)اﻤﻜﺎﻧﻴﻜﺎ‪ ،‬واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬واﻟﻠﺤﺎم‪ ،‬وﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪ ،‬وﺗﺮﻛﻴﺐ اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺘﺪﻓﺌـﺔ واﻟﺘﻜﻴﻴـﻒ‪ ،‬وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت(‪ ،‬وﻳﺤﺘـﻮي اﻤﻌﻬﺪ ﻋﲆ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻣﻨـﺎء ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪،‬‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﻟﺸـﺆون اﻟـﴩﻛﺎت ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺒـﱰول واﻟﺜـﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﴩﻳـﻚ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻣﻦ أراﻣﻜﻮ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻬﻼل‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻷﺧﺮى‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪7‬‬

‫اأربعاء‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫على أي حال‬

‫منع أول وثاني متوسط من استخدام اآلة الحاسبة في ااختبارات‬ ‫الدمام � سحر أبوشاهن‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫فان‬ ‫درج�ت الع�ادة‬ ‫ي مجتمعن�ا ع�ى‬ ‫تقيي�م اآخري�ن بن�ا ًء‬ ‫ع�ى نظري�ة ف�ان‬ ‫«يمدحونه» وفان «ما‬ ‫يمدحونه»‪ ،‬وهي تُبنى‬ ‫بن�ا ًء ع�ى رأي بع�ض‬ ‫اأش�خاص فيه�م‪،‬‬ ‫سلبا ً أو إيجاباً‪ ،‬حسب‬ ‫تجرب�ة الش�خص‪،‬‬ ‫ال�ذي تعام�ل مع�ه‪،‬‬ ‫وموضوعيته وكفاءته‬ ‫ي الحكم عى اآخرين‪،‬‬ ‫وبعضه�م يقيّم الناس‬ ‫بن�ا ًء ع�ى تجرب�ة‬ ‫عابرة دون الخوض ي‬ ‫تفاصيله�ا والظ�روف‬ ‫امحيط�ة به�ا‪ ،‬فتأتي‬ ‫النتيج�ة مبت�ورة‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً حينما تأتي‬ ‫دون س�ماع ال�رأي‬ ‫اآخ�ر‪ .‬الخط�ورة هي‬ ‫الترع بالحكم عى‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫بعض الناس بالسلبية‬ ‫دون التأكد من ذلك‪.‬‬ ‫أحيان�ا ً كث�رة نأخ�ذ‬ ‫وكال�ة‬ ‫تقييم�ات‬ ‫«يقول�ون» لآخري�ن‪،‬‬ ‫ث�م نكتش�ف ي أوقات‬ ‫متأخ�رة ك�م ظلمن�ا‬ ‫أناس�ا رائع�ن نتيجة‬ ‫تقييم�ات جائ�رة‪،‬‬ ‫حكمته�ا ظ�روف أو‬ ‫أه�واء أو أن�اس غ�ر‬ ‫منصف�ن‪ .‬وأفض�ل‬ ‫حكم عى الناس هو أن‬ ‫تضع نفس�ك مكانهم‬ ‫ي الحال�ة الت�ي بني�ت‬ ‫عليه�ا تقييم�ك‪ ،‬ه�ل‬ ‫كن�ت ستس�تطيع أن‬ ‫تفعل أكثر مما فعل؟‪.‬‬ ‫الحك�م ع�ى اآخري�ن‬ ‫«للعاقل�ن» ا يأتي إا‬ ‫بعد التجربة الشخصية‬ ‫معه�م‪ ،‬تل�ك التي تعي‬ ‫تفاصيله�ا تماماً‪ ،‬مع‬ ‫إعط�اء اأع�ذار له�م‬ ‫حينما تأتي مسبباتها‪،‬‬ ‫و»أعقل الناس أعذرهم‬ ‫للن�اس» خصوص�ا ً إذا‬ ‫لم تكن هناك إس�اءات‬ ‫بقصد‪ ،‬ولم يكن هناك‬ ‫تقصر مع مقدرة‪.‬‬ ‫ااس�تعجال ي الحك�م‬ ‫ع�ى اآخري�ن «لوث�ة‬ ‫اجتماعي�ة» إن صحت‬ ‫التس�مية‪ ،‬والوق�ت‬ ‫كفي�ل بتمحيصه�م‪،‬‬ ‫ومعرف�ة معادنه�م‬ ‫َم�ن يحس�نون تدب�ر‬ ‫اأمور‪ ،‬وهناك أمور ا‬ ‫يس�عفك الوق�ت فيها‬ ‫للحك�م ع�ى اآخرين‬ ‫والتعام�ل معهم‪ ،‬مثل‬ ‫أمور الزواج والخاطب‬ ‫الجدي�د‪ ،‬غ�ر القريب‬ ‫من العائلة‪ ،‬ما يضطر‬ ‫الناس معها إى تجميع‬ ‫اآراء من أناس عاشوا‬ ‫معه�م مس�بقا أو‬ ‫تعامل�وا معه�م‪ ،‬وهنا‬ ‫تأت�ي رورة س�ؤال‬ ‫الن�اس اموضوعي�ن‬ ‫امنصف�ن‪ ،‬الذي�ن ا‬ ‫تأخذهم اأهواء وإنما‬ ‫العقل والضمر‪.‬‬

‫@‪alshehib‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫وجهت وزارة الربية والتعليم‪،‬‬ ‫بمنيع طياب الصفين اأول‬ ‫والثاني امتوسط من استخدام‬ ‫اآلية الحاسيبة ي اختبيار‬ ‫نهايية العيام اليدراي‪ ،‬وذلك‬ ‫قبل أسيبوعن من انطاقتهيا‪ .‬وقال‬ ‫امتحيدث اإعاميي إدارة الربيية‬ ‫والتعلييم ي امنطقية الرقيية خالد‬ ‫الحمياد‪ ،‬إن تعمييم منيع اسيتخدام‬ ‫اآلية الحاسيبة ي ااختبيارات جياء‬ ‫ردا عيى استفسيارات واردة للوزارة‬ ‫وبعد دراسيتها‪ ،‬وتم التأكيد عى منع‬ ‫اسيتخدامها ي ااختبيارات للصفن‬ ‫اأول والثانيي امتوسيط‪ .‬وأضياف‬ ‫«تسيتخدم اآلية الحاسيبة لطياب‬ ‫الصيف الثاليث امتوسيط وامرحلية‬ ‫الثانويية ي اليدروس التيي وردت‬ ‫فيهيا مع اسيتخدامها ي ااختبارات‪،‬‬ ‫وتستبعد اآلة الحاسبة البيانية التي‬ ‫يمكين برمجتها وتسيجيل معلومات‬ ‫عليها أثناء تأدية ااختبارات»‪.‬‬

‫أمانة اأحساء تبحث‬ ‫الربط اآلي إشارة‬ ‫جسر الديوان‬ ‫اأحساء ‪ -‬أحمد الوباري‬ ‫ناقش أميين اأحييسيياء‪،‬‬ ‫امهندس عادل املحم‪ ،‬مع‬ ‫ممثي امؤسسة العامة‬ ‫للخطوط الحديدية (مدير‬ ‫اإدارة العامة للتشغيل‪،‬‬ ‫فهد اليييردادي‪ ،‬ومدير مركز‬ ‫التحكم اآي بالقطارات‪ ،‬أحمد‬ ‫بوبشيت)‪ ،‬ي لقاء حره مدير‬ ‫صيانة الطرق ي اأمانة‪ ،‬امهندس‬ ‫مشاري الخرس‪ ،‬اآليات امقرحة‬ ‫لرفع كفاءة امسارات امرتبطة‬ ‫باإشارة الضوئية عى جانبي‬ ‫جر تقاطع طريقي املك سعود‬ ‫والديوان‪ ،‬بحيث يتم ربط اإشارة‬ ‫الضوئية آليا ً ببوابة سكة الحديد‬ ‫لتصبح أول إشارة ضوئية ي‬ ‫اأحساء يتم ربطها بهذا النظام‬ ‫الحديث الذي يُعد من التقنيات‬ ‫الحديثة وامتطورة عى مستوى‬ ‫امملكة‪ ،‬اأميير الييذي سيسهل‬ ‫انسيابية حركة امركبات أسفل‬ ‫الجر‪.‬‬ ‫كما بحث اللقاء نقل السياج‬ ‫الفاصل بن مسار القطارات‬ ‫بهدف توسعة الطريق‪ ،‬تسهياً‬ ‫لتنقل امركبات من وإى هذا‬ ‫التقاطع‪.‬‬ ‫وشكر املحم رئيس عام‬ ‫امؤسسة العامة للخطوط‬ ‫الحديدية‪ ،‬امهندس محمد‬ ‫السويكت‪ ،‬عى التعاون والتنسيق‬ ‫امستمر فيما بن امؤسسة‬ ‫واأمييانيية‪ ،‬وصييوا ً إى تطوير‬ ‫امشاريع الخدمية بصورة أمثل‬ ‫ً‬ ‫خدمة للوطن وامواطن‪.‬‬ ‫يُشار إى أن مروع تطوير‬ ‫تقاطع طريق الييديييوان مع‬ ‫طريق املك سعود هدفه تحقيق‬ ‫انسيابية مرورية حييرة عى‬ ‫طريق الديوان (شماا ً ‪ -‬جنوباً)‬ ‫عند التقاطع مع طريق املك‬ ‫سعود‪ ،‬الذي يربط رق امرز‬ ‫بغربها متجاوزا ً السكة الحديد‬ ‫التي ستتم إزالتها بالتنسيق بن‬ ‫أمانة اأحساء وامؤسسة العامة‬ ‫للخطوط الحديدية‪ ،‬لرتبط بعد‬ ‫ذلك بجر ونفق يتم تنفيذه عى‬ ‫امتداد طريق املك فهد مع تقاطع‬ ‫طريق الديوان عند نقطة الهال‬ ‫اأحمر لتصبح الحركة انسيابية‬ ‫دون توقف من شمال اأحساء‬ ‫باتجاه الجنوب إى طريق‬ ‫الرياض‪ ،‬ولتحد من ااختناقات‬ ‫امرورية الكبرة عى هذا التقاطع‬ ‫الحيوي‪.‬‬


‫اﺣﺘﺮاق‬ ‫‪٤٥٠‬‬ ‫ﻧﺨﻠﺔ‬ ‫و‪١٢٠٠‬‬ ‫ﺷﺘﻠﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻴﻤﺎء‬

‫ﺗﻴﻤﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﻬﻤـﺖ اﻟﻨـﺮان ‪ 450‬ﻧﺨﻠـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ‪ 1200‬ﺷـﺠﺮة وﺷـﺘﻠﺔ‪ ،‬إﺛﺮ اﺣﱰاق‬ ‫ﻣﺰرﻋﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻴﻤﺎء أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﴍت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﺗﻴﻤﺎء‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻣﻨﺬ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻇﻬﺮا ً وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﺴﺎءً‪ ،‬ﺑﻤﺴﺎﻧﺪة ﻓﺮق إﻃﻔﺎء‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻠﻴﺒـﺔ وﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﻴﻤﺎء وﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ودورﻳﺎت أﻣﻦ اﻟﻄﺮق‪.‬‬

‫ﺣﻮادث‬

‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ اﻤﻘـﺪم ﺻﺎﻟـﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮي‪ ،‬أن اﻟﺤﺮﻳﻖ اﺷـﺘﻌﻞ ﺑﺈﺣﺪى ﻣﺰارع‬ ‫ﺟﺮﻳـﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺑﻌـﺪ ‪ 30‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻋـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺗﻴﻤﺎء‪ ،‬واﻣﺘﺪت آﺛﺎر اﻟﺤﺮﻳﻖ إﱃ ﻣﺰرﻋﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﻣﺠـﺎورة‪ ،‬ﻣﺎ ﻧﺘـﺞ ﻋﻨﻪ اﺣـﱰاق ‪ 450‬ﻧﺨﻠﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ‪ 950‬ﺷـﺠﺮة رﻣﺎن‪ ،‬و‪ 250‬ﺷـﺘﻠﺔ‬ ‫ﻋﻨـﺐ‪ ،‬دون أن ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻳﻖ أﻳﺔ إﺻﺎﺑﺎت‬ ‫أو وﻓﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﺳـﺒﺎﺑﻪ ﺗﻌـﻮد إﱃ‬ ‫اﺷﺘﻌﺎل ﻣﺨﻠﻔﺎت ﰲ اﻤﺰرﻋﺔ‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬ ‫ﻣﺎ أﻧـﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﻨﻪ‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻲ إﻋﻄﺎء ﻧﺴـﺒﺔ ﻟﻪ‪ ،‬أن ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %40‬ﻣﻦ أﺳﺒﺎب اﻧﺤﺮاف اﻷﺑﻨﺎء ﻻﺳﻴﻤﺎ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻫﻮ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ‪ :‬ﻗﺴـﻮة اﻷم! »اﻟﻄﺎﻏﻮت« اﻟﺬي »زﻫﻖ« ﻣﻨﻪ اﻟﺰوج‪،‬‬ ‫واﻧﺤـﺮف ﺑﺴـﺒﺒﻪ اﻷﺑﻨـﺎء ﻻ ﻳﻨﺘﻤﻲ ﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وﻻ ﻷﻣﻮﻣﺔ!‬ ‫ﺳـﻤﻌﺖ ﰲ »ﻣـﻮل« ﻃﻔﻼً ﻳﻘﻮل ﻷﻣﻪ‪ :‬أﺑﻲ أﺷـﱰي ﻣﻦ ذاك‬ ‫اﻟـﲇ »ﻳﺮش«‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ‪ -‬ﺑﻬﺪوء وﻫﻲ ﺗﺘﻔﺮج ﻋﲆ اﻤﻌﺮوﺿﺎت‪:‬‬ ‫ﻋﻠﺸـﺎن أرش دﻣّ ﻚ ﻋﲆ اﻷرض‪ .‬ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻨـﺎ! »أوﺑﺎﻣﺎ« ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﺷـﻜﻮك أن اﺑﻨﺘﻴﻪ ﺳـﺘﻀﻌﺎن وﺷـﻤﺎً‪ ،‬ﻓﻬﺪدﻫﻤﺎ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﺳﻴﻀﻊ ﻫﻮ وأﻣﻬﻤﺎ اﻟﻮﺷﻢ ذاﺗﻪ ﻟﻴﺬوب »ﺗﻤﻴﺰﻫﻤﺎ« وﻳﻌﺘﱪ‬ ‫اﻟﻮﺷـﻢ ﻋﺎﺋﻠﻴﺎً! ﻳﺎﻟﻠﻌﻘﻮﺑﺔ! أﻋﺎن اﻟﻠﻪ اﻟﻔﺘﺎﺗﻦ ﻋﲆ اﻟﺼﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ! ﻧﺴـﻴﺖ أن أﺧﱪﻛﻢ أن اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺬي ﻫﺪدﺗﻪ )أﻣﻪ(‬ ‫ إن ﺟﺎز اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ -‬ﺑﺄن ﺗﺮش دﻣﻪ ﻋﲆ اﻷرض‪ :‬ﺿﺤﻚ وﻗﺎل‪:‬‬‫ﻳﻌﻨﻲ زي اﻟﺨﺮوف اﻟﲇ ذﺑﺤﻪ ﺑﺎﺑﺎ؟!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات و‪ ٩٠٠‬ﺟﻠﺪة ﺑﺤﻖ ﻗﺎﻃﻌَ ﻲ ٍ‬ ‫أﺻـﺪرت اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﻜﻤﺎ ﺑﺴﺠﻦ‬ ‫اﺛﻨﻦ‪ ،‬ﺳﻌﻮدي وﻳﻤﻨﻲ‪ ،‬أدﻳﻨﺎ‬ ‫ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻋﺼﺎﺑـﺔ إﺟﺮاﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎرﺳﺖ ﻗﻄﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻵﻣﻨﻦ‪،‬‬ ‫وﴐﺑﻬﻢ وﺳـﻠﺒﻬﻢ وﴎﻗﺔ أﻣﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫ﺗﺤـﺖ اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ ﺑﺴـﻼح أﺑﻴـﺾ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣَ ﻦ ﺳـﻴﺎرات ﻣﴪوﻗـﺔ‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺮاﺋﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻀﻤـﻦ اﻟﺤﻜﻢ ﺳـﺠﻦ اﻷول‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات وﺟﻠﺪه ‪ 800‬ﺟﻠﺪة‪،‬‬ ‫وﺳـﺠﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺳﻨﺔ واﺣﺪة وﺟﻠﺪه‬ ‫‪ 100‬ﺟﻠﺪة‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻠﻘـﺖ ﻋـﺪدا ﻣـﻦ اﻟﺒﻼﻏـﺎت ﻣـﻦ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ رﺟﻞ أﻣﻦ ﺑﺈﻃﻼق ﻧﺎر ﻓﻲ اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ‪ ..‬وأﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻄﻤﺌﻦ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫أوﺑﺎﻣﺎ‪..‬‬ ‫وﻃﻮاﻏﻴﺖ‬ ‫ﺑﻴﻮﺗﻨﺎ!‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ آﺛﺎر اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﺎوﻻت إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﺰرﻋﺔ‬

‫ﻣﻮاﻃﻨـﻦ وﻣﻘﻴﻤﻦ ﻋـﻦ ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﴪﻗـﺔ‪ ،‬واﻋـﱰاض اﻟﺴـﺒﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺟﺎﻧﻴـﻦ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻘﻼن ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﺑﻴﻀـﺎء اﻟﻠـﻮن‪ ،‬واﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﻠﻴﻬـﻢ‬ ‫ﴐﺑـﺎً‪ ،‬وﺳـﻠﺐ أﻣﻮاﻟﻬـﻢ ﺗﺤـﺖ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ ﺑﺴـﻜﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺤـﻮزة‬ ‫أﺣﺪﻫﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺑـﺎﴍت اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤﺮي‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺠﺎﻧﻴﻦ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗـﻢ رﺻﺪﻫﻤﺎ‬ ‫واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﺳـﻔﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻌﻬﻤﺎ‬ ‫ﻋـﻦ إداﻧﺘﻬﻤـﺎ ﺑﻤـﺎ ﻧﺴـﺐ إﻟﻴﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺈﺣﺎﻟﺘﻬﻤـﺎ إﱃ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺻـﺪر ﺑﺤﻘﻬﻤﺎ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬وﺗﻤﺖ إﺣﺎﻟﺔ ﻛﺎﻣﻞ أوراق‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ ﺳﺠﻮن ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻹﻧﻔﺎذﻣـﺎﺗﻘـﺮرﴍﻋـﺎﺑﺤﻘﻬﻤـﺎ‪.‬‬

‫اﻃﻤﺄن أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺔ رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟـﺬي أﺻﻴﺐ ﰲ ﺗﺒﺎدل‬ ‫ﻹﻃـﻼق اﻟﻨـﺎر ﻣـﻊ ﻣﺼـﺪر‬ ‫ﻣﺠﻬـﻮل اﺳـﺘﻬﺪف ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣﻴـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺰﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫أﺛﻨـﺎء ﺗﻨﻮﻳﻤﻪ ﰲ ﻣﺠﻤـﻊ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻲ ﰲ اﻟﻈﻬﺮان‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻞ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﺎب ﺗﺤﻴﺎت ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ووﱄ ﻋﻬـﺪه واﻟﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ووزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻮاﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺸـﻔﺎء اﻟﻌﺎﺟﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﱪ ﻋﻦ‬ ‫اﻋﺘﺰاز اﻟﻘﻴﺎدة واﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻘـﻮم ﺑـﻪ رﺟـﺎل اﻷﻣـﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻀﺤﻴـﺎت ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ اﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻤـﺎ ﻳﻈﻬﺮوﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﺒـﻂ اﻟﻨﻔـﺲ واﻟﺘـﴫف اﻟﺘﺎم‬

‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬إﻧﻪ ﺟﺮى اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻄﻠﻮﺑﻦ ﺑﻌـﺪ ﺗﺒﺎدل ﻹﻃﻼق‬ ‫اﻟﻨـﺎر‪ ،‬أﺳـﻔﺮ ﻋـﻦ إﺻﺎﺑﺘﻬﻤـﺎ ﰲ‬ ‫أرﺟﻠﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗـﻢ ﻧﻘﻠﻬﻤـﺎ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌـﻼج اﻟﻼزم‪،‬‬ ‫ﺗﻤﮭﻴـﺪا ً ﻹﺣﺎﻟﺘﻬﻤـﺎ ﻟﻠﺠﮭـﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟـﺮاءات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻘﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻄﻠﻮب اﻷﻣﻨﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ آل اﴎﻳﺢ‪،‬‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ اﻟــ ‪ ،23‬اﻤﻌﻠﻨﺔ‬ ‫أﺳـﻤﺎؤﻫﻢ ﰲ ﺑﻴـﺎن أﻣﻨـﻲ ﺻـﺪر‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪8/2/1433‬ﮬـ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣَ ﻦْ‬ ‫ﺗﺒﻘـﻰ ﻣﻤـﻦ ﺳـﺒﻖ اﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ‬ ‫أﺳـﻤﺎﺋﻬﻢ إﱃ اﻤﺒـﺎدرة ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫أﻧﻔﺴـﮭﻢ ﻷﻗـﺮب ﺟﮭـﺔ أﻣﻨﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﺬرة ﻛﻞ ﻣَ ْﻦ ﻳﺆوﻳﮭﻢ أو ﻳﺘﺴـﱰ‬ ‫ﻋﻠﻴﮭـﻢ أو ﻳﻮﻓﺮ ﻟﮭـﻢ أي ﻧﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺎﻧﺪة ﺑﻮﺿﻊ ﻧﻔﺴﻪ ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻋﻦ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﻣﺪاﻫﻤﺔ ﺗﺴﻔﺮ ﻋﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻄﻠﻮﺑﻴﻦ أﻣﻨﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﺸﻠﻴﺢ ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ ﰲ أداء ﻣﻬﺎﻣﻬـﻢ‪ ،‬ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺆﻛـﺪ ﺣﺮﺻﻬﻢ ﻋﲆ أﻣﻦ وﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺟـﻞ أﻣﻦ ﻗـﺪ أﺻﻴﺐ‬ ‫إﺛﺮ ﺗﻌﺮض ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ‬ ‫ﻹﻃـﻼق ﻧـﺎر ﻛﺜﻴـﻒ ﻣـﻦ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﻣﺠﻬﻮل ﰲ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﻠﻴﻞ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬إن ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃـﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ ﺗﻌـﺮض ﻹﻃﻼق‬ ‫ﻧﺎر ﻛﺜﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﺼﺪر ﻣﺠﻬﻮل ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋـﴩة واﻟﻨﺼﻒ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬ﻣـﺎ اﺿﻄﺮ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻣـﻦ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﻟﻠـﺮد ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﺜﻞ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫أﺣﺪ رﺟـﺎل اﻷﻣـﻦ‪ ،‬وﺟـﺮى ﻧﻘﻠﻪ‬

‫إﱃ ﻣﺠﻤـﻊ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ اﻟﻄﺒـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻟﻌﻼج اﻟﻼزم‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣـﻦ ﺑـﺎﴍت اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﻟﻠﺤﺎدث‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺷـﺄن ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬ﻛﺸـﻔﺖ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋـﻦ اﻹﻃﺎﺣـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻄﻠـﻮب اﻷﻣﻨـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﺻﺎﻟـﺢ آل اﴎﻳـﺢ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻄﻠﻮب آﺧﺮ ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﺘﻮرﻃـﻪ ﰲ ﺟﺮاﺋﻢ ﺗﺮوﻳﺞ‬ ‫اﻤﺨﺪرات واﻤﺴﻜﺮات‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺪاﻫﻤﺘﻬﻤﺎ ﻤﻮﻗـﻊ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﺒﻴﻊ‬ ‫وﴍاء اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘﺎﻟﻔـﺔ ﰲ ﺑﻠﺪة‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻷﻣﻨﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﻣﻔﻘﻮد ﺑﻴﺸﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻔﺮ ﻛﺸﺐ‬ ‫اﻤﻮﻳﻪ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻄﺎوي‬ ‫أﺳـﻔﺮت ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻔﻘﻮد ﺑﻴﺸـﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﻤﺮ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻋـﻦ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻐﻴّﺐ ﻋـﻦ ذوﻳـﻪ ﻣﻨﺬ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺟﺮى اﻻﺳﺘﺪﻻل ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺎ ورد ﺑﻼغ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻔﺮ‬ ‫ﻛﺸـﺐ‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﻮﻳﻪ‪ ،‬ﻋـﻦ وﺟﻮده‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺟﺮى ﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺼﺤﻲ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫أﻳـﺎم ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺒﺤﺚ ﻟﻔﺮق اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫اﻷرﺿﻴﺔ واﻟﺠﻮﻳﺔ ﻋﻦ ﻣﻔﻘﻮد ﺑﻴﺸـﺔ‪ ،‬اﻧﺘﻬﺖ أﻣﺲ‬ ‫ﺑﻌﻮدﺗـﻪ ﻣـﻊ ﻣﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻋﺜـﺮ ﻋﻠﻴـﻪ ﻋـﲆ ﺑُﻌﺪ ‪25‬‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ﴍﻗﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻔﺮ ﻛﺸـﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـ ّﻠﻤﻪ‬ ‫ﻤﺨﻔﺮ اﻟﴩﻃﺔ وﻫﻮ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت ﻣﺼﺎدر »اﻟـﴩق« أن اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪،‬‬

‫ﻋﻤﺮ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ ﻣﻊ واﻟﺪه‬ ‫أﻓـﺎد ﻋﻨﺪ اﺳـﺘﺠﻮاﺑﻪ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻟﴩﻃـﺔ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﺎه‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤـﺮاء‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣﻮﻗﻌﻪ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﻏﺎﺻـﺖ ﰲ اﻟﺮﻣـﺎل‪ ،‬وﺑﺪأ ﰲ اﻟﺴـﺮ ﻋﲆ‬

‫ﻗﺪﻣﻴـﻪ ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ اﻤﺪد واﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أﻧﻪ ﻧﺠﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮت ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة أﺣﺪ اﻤﺴﻨﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺪم ﻟﻪ اﻟﻌﻮن واﻤﺴـﺎﻋﺪة‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ إداﻧﺔ ﻣﻘﻴﻢ ﺳﻮداﻧﻲ‬ ‫ﺛﺒﺘـﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻬﻤﺔ اﻟﺘﺰوﻳـﺮ‪ ،‬واﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﺳـﻨﺔ وﺟﻠـﺪه أﻟﻒ‬ ‫ﺟﻠـﺪة‪ ،‬ﻏـﺮ أن اﻟﻘﺎﴈ اﻟـﺬي ﻧﻄﻖ‬

‫ﺟﺪة‪ ١٥» :‬ﻳﻮﻣ ًﺎ ﺧﺎرج اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ« ﺗﺮﺟﺊ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ رﺷﻮة وﻛﻴﻞ أﻣﻴﻦ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺗﺴﺒﺐ ﻣﺴـﺘﺨﺮج ﻣﻄﺒﻮع‬ ‫ﻣـﻦ إدارة اﻟﺠﻮازات‪ ،‬ﻗﺪّﻣﻪ‬ ‫ﻣﻤﺜـﻞ اﻻدﻋـﺎء اﻟﻌـﺎم ﰲ‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﻣﺘﻬﻤﻦ ﺑﺎﻟﺮﺷـﻮة‪،‬‬ ‫أﺣﺪﻫﻤـﺎ أﻛﺎدﻳﻤـﻲ ﻋﻤـﻞ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً وﻛﻴﻼً ﻷﻣﻦ ﺟﺪة‪ ،‬واﻵﺧﺮ‬ ‫رﺟـﻞ أﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﰲ إرﺟـﺎء اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ ﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﰲ ‪ 11‬ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﺟﺐ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ ﻣﻤﺜـﻞ اﻻدﻋـﺎء‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ أن ﻣـﺎ أﻓـﺎد ﺑﻪ‬ ‫اﻤﺘﻬﻤـﺎن ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻤﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻤـﺎ ﻟﻠﻌﻘﺪ اﻟـﺬي ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‬ ‫ﻳﺆﻛﺪ ﺗﻮرﻃﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﻮﺟﻮد اﻤﺘﻬـﻢ اﻷول ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬اﻋﺘـﱪ اﻤﺘﻬﻢ أن‬ ‫اﻟﺪﻟﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟـﺬي ﻗﺪﱠﻣﻪ ﻣﻤﺜﻞ‬ ‫اﻻدﻋﺎء ﻳﺼﺐّ ﰲ ﺻﺎﻟﺤﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﺗﺴـ ﱠﻠﻢ اﻷﻣـﻮال ﻣﻦ اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ وﺗـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌـﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻋﻮدﺗـﻪ إﱃ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻗﺒﻞ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﻣﻤﺜـﻞ اﻻدﻋـﺎء‬ ‫ﺣـﺎول إﺛﺒﺎت اﻟﺮﺷـﻮة ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﺴـﺎﺑﻪ ﰲ اﻟﺒﻨـﻚ‪ ،‬واﻟـﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺤﻮي ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ ً و‪ 400‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن ﻣﺮﺗﺒﻪ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻛﺨﱪة اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ‬

‫أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ ﻛﺎ ‪ 100‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﺎ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻲ وﺟـﻮد ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن و‪ 700‬أﻟﻒ ﰲ ﺣﺴـﺎﺑﻪ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻲ اﺗﻬﺎم اﻻدﻋﺎء‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﻤﺜـﻞ اﻻدﻋﺎء‬ ‫أن ﻗﺎﻋﺪة »اﻤﺸـﻐﻮل ﻻ ﻳﺸـﻐﻞ«‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬـﺎ اﻤﺘﻬـﻢ اﻷول‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻊ اﻤﺘﻬـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﺸـﻐﻞ ﻋﻤﻼ آﺧـﺮ ﰲ أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﻟـﺮد ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺤﺎﻣﻴﻪ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺆﻧﺲ‬ ‫أن ذﻟﻚ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬وأن اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﻢ إﻻ ﺑﻌﺪ أن ﺧﺮج ﻣﻮﻛﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﺑﺼﻔﺘﻪ ﻣﻤﺜﻼ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﻣﻦ ﺣﻘﻪ أن‬ ‫ﻳﱪم أﻳﺔ ﻋﻘﻮد ﰲ أي ﻣﺠﺎل‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻤﺘﻬﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻫﻮ رﺟﻞ‬ ‫أﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻓﺒﺪأ أﻗﻮاﻟﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺘﻬﻢ إﺑﺎن ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﺗﺮﻛﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ أﺑﺮم‬ ‫ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻌﻪ‪ :‬اﻷول ﺑﻌﻠﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺪﱠم إﻟﻴﻬﺎ رﺳـﻤﻴﺎ ً ﺑﻄﻠﺐ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ ،‬واﻵﺧـﺮ ﻛﺎن ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻤﺘﻬﻢ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﺼﻮرة ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأدت ﺗﻠـﻚ اﻟﻮﻗﺎﺋـﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة إﱃ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴـﻞ اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟـ‪ 11‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ رﺟﺐ اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ أن‬ ‫ﻇﻬﻮر ﻣﺴـﺘﻨﺪات ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻳﺴـﺘﺪﻋﻲ اﻟﻨﻈـﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠﺪدا ً ﻗﺒﻞ اﻟﺒﺖ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬

‫وأﻣـﺮ ﺑﺈﻃﻼق ﴎاﺣـﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أوﻗﻒ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ وﻧﺼﻒ اﻟﺸـﻬﺮ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴـﺔ اﺗﻬﺎﻣﻪ ﺑﺘﺰوﻳﺮ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺻـﺎدرة ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺴـﻮدان‪،‬‬ ‫ﺗـﻢ ﺿﺒﻄﻬـﺎ ﻣﻌـﻪ أﺛﻨـﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻪ‬

‫اﻟﺘﺼﺪﻳـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻟﺪى ﻓـﺮع وزارة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ﻤﺼـﺎدر »اﻟـﴩق«‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ ﺛﺒﺖ ﻟـﺪى اﻤﺤﻜﻤـﺔ أن اﻤﻘﻴﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ اﻤﺪان ﺑﺎﻟﺘﺰوﻳﺮ‪ ،‬ﻛﺎن ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻠـﻢ ﺑـﺄن ﺷـﻬﺎدﺗﻪ ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪،‬‬

‫وأﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺪرس ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻨﺴـﻮﺑﺔ‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺤﺼـﻞ ﻋـﲆ درﺟـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪم واﻟﺪه اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﺣﺎﴐا ً ﺟﻠﺴـﺔ اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻨﺪات اﻟﺘﻲ ﺗﺜﺒﺖ أن اﺑﻨﻪ اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﺣﺎﻓﻆ ﻟﻠﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ‬

‫ﻳﻘﻴﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﺬ ‪ 27‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﰲ ورﺷـﺔ ﻟﺘﺸـﻠﻴﺢ اﻟﺴﻴﺎرات‪،‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﻘﺎﴈ إﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫أﻣـﺮه‪ ،‬وﻣﻌﺘﱪا ً أن اﺑﻨـﻪ وﻗﻊ ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻐﺮﻳﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﺣﺪ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ رﻏﺒﺔ‬ ‫ﰲ اﺳﺘﻘﺪام ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﻣﻌﻪ إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺿﺒﻂ ﻋﺸﺮﻳﻨﻲ ﺣﺎول ﺳﺮﻗﺔ ﻣﺤﻞ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ ﺷـﺎب ﻫﺸـﻢ‬ ‫واﺟﻬﺔ أﺣﺪ اﻤﺤﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﺎﻟﺠﺮم اﻤﺸﻬﻮد‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﻳﻔـﺮ ﻫﺎرﺑـﺎ ً ﻣـﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫وﺑﺤﻮزﺗﻪ أﺟﻬﺰة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻘﺪم‬ ‫زﻳـﺎد ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻮﻫـﺎب اﻟﺮﻗﻴﻄﻲ‪،‬‬

‫اﻤﻘﺪم زﻳﺎد اﻟﺮﻗﻴﻄﻲ‬ ‫إن دورﻳﺎت اﻷﻣﻦ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻓﺠـﺮ أﻣﺲ ﻣﻦ‬

‫رﺻﺪ ﻣﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﺠﺮم اﻤﺸﻬﻮد أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﺤﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻬﺸـﻴﻢ واﺟﻬﺔ‬ ‫اﻤﺤـﻞ واﻟﴪﻗﺔ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ إن‬ ‫اﻤﺘﻬﻢ ﺣﺎول اﻟﻔﺮار ﺑﻌﺪ ﻣﻼﺣﻈﺔ‬ ‫دورﻳﺔ اﻷﻣـﻦ ﻋﱪ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ أﻣﺎم اﻤﺤـﻞ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن ﻳﻘﻈـﺔ رﺟـﺎل اﻟﺪورﻳﺔ ﺣﺎﻟﺖ‬ ‫دون ﺗﻤﻜﻨـﻪ ﻣﻦ اﻹﻓﻼت ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﻴﻘﺎﻓﻪ واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ إﻧـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻦ وﺿـﻊ اﻤﺘﻬﻢ ﺗﺒﻦ‬

‫أﻧـﻪ ﻣﻮاﻃﻦ ﻋﴩﻳﻨـﻲ‪ ،‬وﻗﺪ وﺟﺪ‬ ‫ﺑﺤﺎﻟـﺔ ﻏـﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻋﺜﺮ‬ ‫ﺑﺤﻮزﺗـﻪ ﻋـﲆ اﻤﴪوﻗـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻮﱃ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ داﺧـﻞ اﻤﺤﻞ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﺟﻬﺎز ﺣﺎﺳـﺐ‬ ‫آﱄ وﺟﻬـﺎز ﺗﻠﻔـﺎز‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻷدوات اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﴪﻗـﺔ‪ ،‬وﺟـﺮى ﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ‬ ‫واﻤﻀﺒﻮﻃﺎت ﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﴩﻃـﺔ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ :‬اﺣﺘﺠﺎز وإﺻﺎﺑﺘﺎن ﻓﻲ ﺣﺎدث ﺗﺼﺎدم‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرﺗﺎن اﻤﺘﴬرﺗﺎن ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑـﺎﴍت ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ أﻣﺲ‪ ،‬ﻓﻚ اﺣﺘﺠﺎز‬ ‫ﻣﻘﻴـﻢ آﺳـﻴﻮي ﺑﻌـﺪ أن ﻣﻨﻌﻪ ﺣﻄـﺎم ﺣﺎﻓﻠﺔ‬ ‫ﺻﻐـﺮة ﻛﺎن ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺨـﺮوج ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬﺎ ﻟﺤﺎدث ﺗﺼﺎدم ﻣﻊ ﻣﺮﻛﺒﺔ أﺧﺮى ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺪاﺋﺮي ﰲ ﺣﻲ ﻧﺠـﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘﺎ ً ﻟﺸـﻬﻮد ﻓـﺈن اﻟﺤـﺎدث وﻗﻊ ﺑﻦ ﺳـﻴﺎرﺗﻦ‪،‬‬ ‫إﺣﺪاﻫﻤﺎ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺻﻐﺮة ﺳﻌﺔ ‪ 25‬راﻛﺒﺎً‪ ،‬واﻷﺧﺮى ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮع )ﻓﻮرد ‪ -‬ﺻﺎﻟﻮن(‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺴﺒﺐ اﻻرﺗﻄﺎم ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‬ ‫ﻋﻨﺪ أﺣﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت ﰲ إﺻﺎﺑﺔ ﻗﺎﺋﺪي اﻤﺮﻛﺒﺘﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺟﺮى ﻧﻘﻠﻬﻤﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﴍ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺤﺎدث اﻷﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬واﻤـﺮور‪ ،‬واﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬وإﺳﻌﺎف ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪.‬‬

‫»ﺟﺰاﺋﻴﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ« ﺗﺒﺮئ ﻣﺘﻬﻤ ًﺎ ﺑﺈﺛﺎرة اﻟﺸﻐﺐ‪..‬‬ ‫و»اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف« ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺘﺸﺪﻳﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋﻠﻰ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﺑـﺮأت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﺑﺈﺛﺎرة‬ ‫اﻟﺸـﻐﺐ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن اﻃﻠﻌﺖ ﻋﲆ ﺧﻄﺎب ﻣﻜﺘﻮب ﺣﺮره ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﻔﻴﺪ ﻓﻴﻪ ﺑﺄن اﻟﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘﻲ وﺟﻬﺖ إﱃ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻤﺸﺎﻫﺪة‪ ،‬وإﻧﻤﺎ اﺳﺘﻨﺪت ﻋﲆ أﻗﻮال ﻣﺴﺘﺴﻘﺎة ﻣﻦ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﴎﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻋﺪّت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻷدﻟﺔ واﻟﺒﻴّﻨﺎت اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم ﻗﺎﴏة‪ ،‬وأﻧﻬﺎ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪت ﻓﻘﻂ ﻋﲆ إﻗﺮار رﺟـﺎل اﻟﺒﺤﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ اﻟﺬﻳﻦ ﻟـﻢ ﻳﻌﺪّوا اﻟﺨﻄﺎب‬ ‫إﻻ ﺑﻌﺪ ‪ 65‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻈﺎﻫﺮة اﻟﺘﻲ ﻧﺴـﺐ إﱃ اﻟﺸـﺎب اﻟﺨﺮوج ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﻨﻜـﺮان اﻤﺘﻬﻢ ﻤﺎ ﻧﺴـﺐ إﻟﻴﻪ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﺪﻋﻮى اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ اﺳـﺘﺠﻮاب‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎت اﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻜﻮن اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﺬﻟﻚ ﻗﺪ أوﻓﺖ ﺑﻮﻋﺪﻫﺎ اﻟﺬي ﻗﻄﻌﺘﻪ ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷـﺪدت ﻋﲆ اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم ﴐورة إﺣﻀﺎر اﻟﺒﻴّﻨﺔ أو اﻟﺸﻬﻮد‪ ،‬ﻣﻬﺪدة‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺳﺘﻌﺪه ﻋﺎﺟﺰا ً ﻋﻦ إﺛﺒﺎت دﻋﻮاه ﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم إﺣﻀﺎر ﳽء ﻣﻦ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘـﻲ وﺟﻬﺖ إﱃ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﺰﻋـﻢ ﺧﺮوﺟﻪ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻤﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺘـﻲ ﻋـﺪّت ﺧﺮوﺟﺎ ً ﻋﻦ ﻃﺎﻋـﺔ وﱄ اﻷﻣﺮ‪ ،‬وﺟـﺮى ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺮدﻳﺪ‬ ‫ﻫﺘﺎﻓﺎت ﻣﻌﺎدﻳﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻃﺎﻟﺒﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﺑﺰﻳﺎدة‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﻣﺘﻬﻤﻦ ﺑﺈﺛﺎرة اﻟﺸـﻐﺐ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻗﻀﺖ ﻋﲆ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺪان‬ ‫ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﻗﻀﺖ‬ ‫أن‬ ‫ﺳﺒﻖ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬ﺑﺸﻬﺮﻳﻦ وأﺧﺬ اﻟﺘﻌﻬﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪم اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﺴﻠﻮك‬ ‫اﻤﺸﻦ واﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﻣﻮاﻃﻦ اﻟﺸﺒﻬﺔ واﻟﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ إﻗﺮاره ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ أرﺑﻊ‬ ‫ﻣﺮات ﰲ ﻣﻈﺎﻫـﺮات وﺗﺠﻤﻌﺎت ﺣﺼﻠﺖ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻤﺠﺮد اﻟﻨﻈﺮ واﻤﺸﺎﻫﺪة‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺸﺎرك ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴﺔ ﺳﻮى ﻣﺮة واﺣﺪة ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﺸﺎﻫﺪﺗﻪ ﻟﻠﻤﻈﺎﻫﺮات ﻛﺎﻧﺖ ﻋﱪ‬ ‫وﻗﻮﻓﻪ أﻣﺎم ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ .‬وﻛﺎن اﻤﺘﻬﻢ ﻗﺪ أﺑﺪى ﻧﺪﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ ﺑﻘﻮﻟﻪ »ﺷﻌﺮت‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺪم‪ ،‬وﺷﺎرﻛﺖ ﺑﺴـﺒﺐ أﻧﻲ ﻟﻢ أﺗﺰوج وﻋﻤﺮي ‪ 41‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وأواﺟﻪ ﺿﻐﻮﻃﺎ ً‬ ‫أُﴎﻳﺔ ﻣﻦ واﻟﺪﺗﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم ﺗﻤﻜﻨﻲ ﻣﻦ اﻟﺰواج ﻷن ﺣﺎﻟﺘﻲ اﻤﺎدﻳﺔ ﺿﻌﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺗﺮﻳﺪ أن ﺗﺮى أوﻻدي ﻗﺒﻞ وﻓﺎﺗﻬﺎ«‪ ،‬وﻋﲆ ذﻟﻚ ﻗﻀﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﺴـﺠﻨﻪ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺗﺤﺘﺴﺐ ﻣﻨﺬ إدﺧﺎﻟﻪ اﻟﺴﺠﻦ ﻋﲆ ذﻣﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬وأﺧﺬ اﻟﺘﻌﻬﺪ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ رﻓ��� اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم واﻤﺘﻬﻢ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﺻﺪر‪ ،‬وﻋﺎدت اﻟﻘﻀﻴﺔ أﻣﺲ إﱃ اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ ﻣﺰودة ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺸﺪﻳﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺒﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﺑﺰﻳﺎدة اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﺷـﺎب ﻣﺘـﻮرط ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل‬ ‫ﻋـﲆ أﺣﺪ اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ أﻣﻨﻴﺎً‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻫﺎﺗﻔﻪ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺎ ً ﺑﺼﻔﺤﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳﺾ وإﺛﺎرة اﻟﺸـﻐﺐ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻗﺮاره اﻟﺨﺮوج ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻈﺎﻫﺮات‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻗﺪ ﻗﻀﺖ ﺑﺴﺠﻨﻪ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا‪ ،‬وﺗﻨﻈـﺮ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ ﻗﻀﻴﺘﻦ ﻤﺜﺮي اﻟﺸـﻐﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺪان ﺑﺎﻟﺘﺰوﻳﺮ‬ ‫ﺿﺪ‬ ‫»ﺣﻔﻆ اﻟﻘﺮآن« ﻳﻌ ّﻠﻖ ﺣﻜﻤ ًﺎ ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜـﻢ أﻣﺲ‪ ،‬ﻗـﺮر ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ وﺟﻌﻠﻪ‬ ‫ﻏﺮ ﻧﺎﻓـﺬ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن اﻤـﺪان ﺣﺎﻓﻆ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮآن‪.‬‬ ‫واﻛﺘﻔﻰ ﻗﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﺎﻟﻔـﱰة اﻟﺘﻲ ﻗﻀﺎﻫﺎ اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ ذﻣـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺪة‪ :‬ﻣﻘﻴﻤﺔ ﺗﺘﻬﻢ ﺳﻌﻮﻳ ًﺎ ﺑﺎﺑﺘﺰازﻫﺎ وﺳﺮﻗﺘﻬﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ ﺗﺤﻘـﻖ ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟـﺪة ﰲ ﺑﻼغ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﻪ ﻣﻘﻴﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ )‪ 33‬ﻋﺎﻣﺎً( ﺗﺘﻬﻢ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺎ )‪ 29‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﺑﺎﺑﺘﺰازﻫـﺎ وإرﺳـﺎل رﺳـﺎﺋﻞ ﺑﺬﻳﺌﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫وﴎﻗﺔ ﺷـﻨﻄﺘﻬﺎ وﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﺧﻤﺴـﻮن أﻟﻒ رﻳﺎل وﺟﻬﺎز ﺟﻮال‬ ‫ﰲ ﺣﻲ اﻟﻔﻴﺤﺎء ﺑﺠﺪة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة اﻤﻼزم أول ﻧﻮاف اﻟﺒﻮق‪،‬‬ ‫إن اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ أوﻗﻔﺖ اﻤﺘﻬﻢ رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻟﻜﻨﺪرة‪ ،‬وأﺣﺎﻟﺖ أوراق اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﺠﻬﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ‪ ٢٥٢٦‬ﻣﺘﺴﻠ ًﻼ ﻓﻲ ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق أوﺿﺤـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﺮﺻـﺪ اﻹﺣﺼﺎءات‬ ‫واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ ﰲ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪ ،‬أن اﻟﺤﻤﻼت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت وﻣﺮاﻛﺰ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬أﺳـﻔﺮت ﻋﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫‪ 2526‬ﻣﺘﺴﻠﻼً ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ إن ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﻼﺣﻘﺔ اﻤﺘﺴﻠﻠﻦ ﻣﺴﺘﻤﺮة ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻤﻼت أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸـﺪدة‪ ،‬ﺗﺸـﱰك ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت وﻣﺮاﻛﺰ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻓﻖ آﻟﻴﺔ ﻣﺨﻄﻄﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫إﻧﻘﺎذ ﺑﺤﺎرﻳﻦ ﻓﻲ رأس ﺗﻨﻮرة وﺿﺒﻂ ﻣﺘﺴﻠﻠﻴﻦ إﻟﻰ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ دورﻳـﺎت‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رأس ﺗﻨﻮرة أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ إﻧﻘﺎذ‬ ‫ﻗﺎرب ﺻﻴﺪ ﻋﲆ ﻣﺘﻨﻪ ﺑﺤّ ﺎران ﺳﻌﻮدﻳﺎن‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﻌﻄﻠﻪ ﰲ‬ ‫ﻋﺮض اﻟﺒﺤﺮ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺑﺤـﺮي ﺧﺎﻟﺪ ﺧﻠﻴﻔـﺔ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻠﻘـﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫واﻟﻨﺼﻒ ﺑﻌـﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻠﻴﻞ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﺛﻨـﻦ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺎرة ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻤﺎ وإﻧﻘﺎذﻫﻤﺎ ﻣﻦ وﺳـﻂ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔـﻮر ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻓﺮﻗـﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ وﺟﺮى‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻨﻬﻤﺎ وﻧﻘﻠﻬﻤﺎ ﺳـﺎﻤﻦ إﱃ اﻤﺮﳻ وﻫﻤﺎ ﺑﺼﺤﺔ‬ ‫ﺟﻴﺪة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑـﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﰲ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺘﺴـﻠﻠﻦ اﺛﻨـﻦ‪ ،‬أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻵﺧـﺮ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ رﺻﺪﻫﻤـﺎ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻤـﺎ اﻟﺨﺮوج ﻣـﻦ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﺑﺼﻮرة ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﺳﺮا ً ﻋﲆ اﻷﻗﺪام‪.‬‬


‫اﻣﻄﺎر ُﺗ ِﺜﺨﻦ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ..‬وﺗﻜﺸﻒ ﻋـــ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪10‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﻧﺠﺮان‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬اﻟﺨﺮج‪ ،‬اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬أﺑﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وادي اﻟـﺪواﴎ‪ ،‬اﻷﻓـﻼج‪ ،‬اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬ﺑﻘﻴـﻖ ‪ -‬ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‪ ،‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‪ ،‬ﺳﺤﺮ‬ ‫أﺑﻮ ﺷـﺎﻫﻦ‪ ،‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬ﻋﻴـﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﻔﺮﺣﺎن‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‪ ،‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‪،‬‬ ‫ﻣﺴﻔﺮ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻧﺎﻳﻒ آل زاﺣﻢ‪ ،‬واﺋﻞ اﻟﺪﻫﻤﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻌﺠﻤﻲ‪ ،‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﻣﻬﺮي‬

‫اﻟﻜﺮش‬ ‫اﺑﻴﺾ!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫‪ ..‬اﻟﻜـﺮش اﻷﺑﻴـﺾ ﻳﻨﻔﻊ ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻷﺳـﻮد؛ واﻟﻜﺮش‬ ‫ﰲ ﻟﻐـﺔ اﻟﻌﺮب ﻫـﻲ ﺗﻠﻚ اﻟ ُﻜـﺮة اﻟﻀﺨﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـ ّﺪ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ وﺗﻔﺘﺢ ﻃﺮﻳﻖ ﻏﺮه؛ ربّ‬ ‫ﻣﺴـﻜﻦ ﻻ ﻛﺮش ﻟﻪ؛ وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫رواﻳـﺔٍ ﻋﺼﻤﺎء؛ ﻳﺴـﺄل أﺣﺪ اﻷﻋﺮاب‪» :‬ﺗﻌـﺮف ﻛﺮش ﻳﻌﺮف‬ ‫ﻛـﺮش؟!«؛ ﻳﻘـﺎل ّ‬ ‫إن ﻟﻠﻌـﺎدات اﻟﻐﺬاﺋﻴّﺔ دورا ً ﰲ اﻧﺘﺸـﺎرﻫﺎ‬ ‫وﻳﻘﺎل ّ‬ ‫ﻛﺮش‬ ‫إن )اﻟﻜﺒﺴـﺔ( ﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﻫﻲ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ وراء أوّل ٍ‬ ‫ﰲ ﺟﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮب؛ ﰲ اﻟﺨﺎرج ﻧﻘﺎﺑﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮ ﻛﺄﻧّﻬﻢ اﻟﺬﺋﺎب‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺠﻒ‬ ‫ﺑﻌـﺮق ﻻ‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻮﻟـﺔ اﻟﻌﺎﻣّ ـﺔ »ﻣﺴـﻠﻮﻋﻦ«؛ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ٍ‬ ‫واﻧﺘﺒـﺎ ٍه ﻻﻓﺖ وﺣﻴﻮﻳّـﺔٍ ﻣﻔﻌﻤﺔ؛ أﻣّ ﺎ ﻋﻨﺪﻧـﺎ ﻓﻠﺪﻳﻨﺎ اﻟﻜﺮش‬ ‫واﻟﻜﺮﺷـﻦ؛ وﻻ أﻗﺼـﺪ أن ﺗﻜﻮن اﻟﻌﺒﺎرة ﻋـﲆ وزن وﻗﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺟﻤﻞ )أﺑﻮ ﺳـﻨﺎﻣﻦ(؛ وﻟﻜـﻦ ﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻜـﻢ رؤﻳﺘﻪ ﻟﻮ‬ ‫ﺣـﺪث وﴎﻗﺖ رواﺣﻠﻜـﻢ؛ ﻻ أُﺷـﻜﻚ واﻟﻌﻴﺎذ ﺑﺎﻟﻠـﻪ ﺑﺄﻧّﻬﻢ‬ ‫ﻟﻴﺴﻮا ﻗﺪ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ؛ وﻟﻜﻦ اﻟﺸـﻜﻮى ﻟﻠﻪ ﻓﺎﻟﺤﻤﻞ ﺛﻘﻴ ٌﻞ ‪-‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻤﺎ أدوات اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ )ﺗﺘﻄﻮّر( ‪ -‬أدوات اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ واﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ )ﺗﺘﻮ ّرط( ﺑﺎﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﻓﻜﺮة ﻫﻞ ﺳـﺒﻖ أن رأﻳﺘﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺼﺎ ً ﺑﻜﺮش ﰲ اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ؟! ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﱄ ﻟﻢ أ َر؛ ﻷن ﺑﻤﺠ ّﺮد أن‬ ‫ﻳﺼﺒـﺢ ذا ﻛﺮش ﺗﻨﺘﻔﻲ ﻋﻨـﻪ اﻟﻠﺼﻮﺻﻴّﺔ وﻳﺘﻢ ﻣﻨﺤﻪ ﺻﻔﺔً‬ ‫أﺧـﺮى ﻛﺘﺎﺟﺮ أو رﺟﻞ أﻋﻤﺎل أو ﻣﺴـﺆول ﻛﺒـﺮ!‪» ..‬ﻳﺎذي«‬ ‫اﻟﻜـﺮش اﻟﻨﻴﻠﺔ اﻟﲇ ﺑﺘﻮدﻳﻨـﺎ ﺑﺪاﻫﻴﺔ ‪ -‬دﻋﻮﻧﺎ ﻧﻌﻮد ﻟﻠﺼﻮص‬ ‫أأﻣﻦ! ﻛﺜﺮت اﻟﻠﺼﻮﺻﻴّﺔ ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة وﺗﻨﻮﻋﺖ وﺗﻄﻮرت‬ ‫وﻟـﻢ ﺗﻌﺪ اﻟﴪﻗـﺔ ﻣﺠﺮد ﺧﻄـﻒ اﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻤﻠﻴﺌـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻘﻮد‬ ‫واﻟﺬﻫـﺐ؛ ﻓﻘﺪ أﺻﺒﺤﺖ اﻵن ﺳـﻄﻮا ً ﻋﲆ أرﻗـﺎم اﻟﺒﻄﺎﻗﺎت‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ واﺧﱰاق اﻟﺤﺴﺎﺑﺎت اﻟﺒﻨﻜﻴّﺔ واﻷﺟﻬﺰة واﻹﻳﻤﻴﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻳﺘﻢ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻷرﻗﺎم اﻟﴪﻳّﺔ؛ ﻓﻼ ﺗﺴـﺘﺒﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﺑﺮﻓﺤﺎء وﻳﴪﻗﻚ ﺷـﺨﺺ ﻣﻦ ﺳـﺎن ﻓﺮاﻧﺴﺴﻜﻮ‬ ‫أو اﻟﻌﻜـﺲ ‪ -‬ﺑـﻞ إن ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﴪﻗﺎت ﺗﺠﺪ ﻣـﻦ ﻳﺆﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻣﻊ اﻟﻬﻜﺮ اﻟﺴﻌﻮدي واﻟﺒﻄﺎﻗﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻓﱰة؛ ﺣﻦ اﻋﺘﱪﻫﺎ اﻟﺒﻌـﺾ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎد! ‪ -‬ﻳﺎذا اﻤﻘﺎل‬ ‫اﻟـﲇ ﺣﻴﻮدﻳﻨﺎ ﺑﺪاﻫﻴﺔ ‪ -‬ﻋﻮدة ﻣـﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﴩﻃﻲ ‪ -‬ﻤﺎذا ﻻ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﴩﻃﻲ اﻟ ّﻠﺤﺎق ﺑﺎﻟﻠﺺ؟!‬

‫ﺗﻮاﺻﻠﺖ أﻣﺲ ﺣﺎﻟﺔ »اﻟﺸـﺪ« و«اﻟﺠﺬب« ﺑﻦ ﺳﻤﺎء‬ ‫ﻣﻠﺒﺪة ﺑﺎﻟﻐﻴﻮم وأﻣﻄﺎر وﺳﻴﻮل‪ ،‬وﺑﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻣﻦ دﻓﺎع ﻣﺪﻧـﻲ وﻣﺮور وأﻣﺎﻧـﺎت وﻫﻼل أﺣﻤﺮ‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻓﺎﺿﺖ اﻷودﻳﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬وﻏﻤﺮت ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻷﻣﻄـﺎر ﻣﻌﻈﻢ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ ،‬ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ ﺷـﺪﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻓﺎﻗﺖ‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﺗﺴـﺎع رﻗﻌـﺔ ﺗﺄﺛﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫راﻓﻘﻬﺎ ﻣﻦ اﺣﺘﺠﺎزات وﺣﻮادث ووﻓﻴﺎت‪ .‬وﺑﺪت اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺣﺎﺋﺮة وﺳﻂ ﻃﻮﻓﺎن اﻤﻴﺎه‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺸﻔﺖ اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺮدي اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬وﻟﺠﺄت‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﰲ أﺣﻴﺎن ﻛﺜﺮة إﱃ ﺷـﻔﻂ اﻤﻴﺎه ﻣﻦ اﻟﺸﻮارع أو‬ ‫ﻛﴪ اﻷرﺻﻔﺔ ﻟﻠﺴﻤﺎح ﺑﻌﺒﻮر اﻤﻴﺎه إﱃ ﺧﺎرج اﻟﻄﺮق‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ ﺗﻔﺎﻗﻢ اﻷﴐار‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﻮل ﺗﺠﺘﺎح ﺷﻮارع ﻧﺠﺮان وﺗﺤﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﺑﺤﺮات‬

‫أﻣﻴﺮ ﻧﺠﺮان ﻳﺘﻔﻘﺪ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﻄﻤﱧ ﻋﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ )اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻨﺎﻃﻖ ـ واس‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ اﻤﺪن اﻟﺘﺎﻟﻴـﺔ‪ :‬اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬رﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺨﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫اﻤﻮﻳـﻪ‪ ،‬ﺣﺪاد ﺑﻨﻲ ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻨﻲ ﺳـﻌﺪ‪ ،‬ﻋﺸـﺮة‪ ،‬اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺰﻟﻔـﻲ‪ ،‬اﻟﺪوادﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻋﻔﻴـﻒ‪ ،‬اﻷﻓﻼج‪ ،‬ﻛﻠﻴﺔ ﺑﻨـﺎت اﻟﺪﻟﻢ‪ ،‬اﻤﺨﻮاة‪ ،‬اﻟﺮس‪ ،‬اﻟﻔﻮﻟﻴـﻖ‪ ،‬ﺑﻨﻲ ﻳﺰﻳﺪ‪ ،‬ﺟﺬم‪،‬‬ ‫رﺑﻮع اﻟﻌﻦ‪ ،‬ﻏﻤﻴﻘﺔ‪ ،‬ﺣﻘﺎل‪ ،‬وادي اﻟﻔﺮع‪ ،‬ﺧﻴﱪ‪ ،‬اﻟﺤﻨﺎﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻬﺪ اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬وﻳﺪﻣﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻀﺮﻳﺔ وﺣﻲ اﻤﺤﻤﺪﻳﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻻﻧﺨﻔﺎﺿﻪ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻨﻌﺮﻳﺔ‬ ‫وﻏﺮﺑﻬﺎ‪ .‬وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﰲ ﺣﺮس ﺣﺪود اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺮﻗﻮﺑﻲ‬ ‫أن اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﻮاردة ﻟﻬـﻢ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﺻﺎد ﻻ ﺗﺪل ﻋـﲆ وﺟﻮد ﻋﺎﺻﻔﺔ وأن‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ ﻫﺎدئ وﻳﻨﺤﴫ ﰲ ﻫﻄﻮل أﻣﻄﺎر‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً اﻟﻘﻮارب اﻟﺼﻐﺮة ﻣﻦ دﺧﻮل‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻘﻮارب اﻟﻜﺒﺮة ﻓﻼ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ دﺧﻮﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺎﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﻗﺮب اﻟﺸﺎﻃﺊ وﺗﻤﻨﻊ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫أﻣﻄﺎر ا­ﺣﺴﺎء ﺗﺒﻬﺞ أﻫﺎﻟﻴﻬﺎ‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻴﻮم‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث(‬

‫ﺗﻔﻘـﺪ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮة‪ ،‬ﺷﻤﻠﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻳﺪﻣﺔ‪ ،‬وﺣﺒﻮﻧﺎ‪ ،‬وﺛﺎر‪ ،‬وﺑﺪر اﻟﺠﻨﻮب‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﻋﺎﻛﻔﺔ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺤﺪودﻳﺔ وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﴍورة وﻣﺮاﻛﺰ ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﺑﻘﻄﺎﻋﻬﺎ‪ .‬واﻃﻤـﺄن اﻷﻣﺮ ﻋﲆ اﻷوﺿﺎع ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﺑﻌﺪ اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﻐﺰﻳﺮة اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﻋﺪم رﺻﺪ أﻳﺔ ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﰲ اﻷرواح‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺑﻦ أن اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻤﺎدﻳﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻛﺒﺮة‪ .‬وﺷﺪد أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ‬ ‫أن ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻌﻨﻴﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﺳـﺘﻨﻔﺎر ﺗﺎم ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﺎن ﻟﻠﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﺣﴫ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﺤﺪث ﻣﻦ أﴐار‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﺗﻢ إﺳـﻜﺎن ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻷﴎ ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ ﺳﻜﻨﻴﺔ ﺑﺼﻔﺔ ���ﺆﻗﺘﺔ‪ .‬وواﺟﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻧﺠﺮان ﻧﺎﴏ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻤﻨﻴﻊ أﻣﺲ ﻣﻮﺟﺔ ﻣﻦ اﻟﻐﻀﺐ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺔ ﺗﻔﻘﺪ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻋﱰﺿﻮا ﻋﲆ ﺗﺄﺧﺮ اﻹدارة ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪ .‬وﻃﺎﻟﺒﻮا اﻤﻨﻴﻊ ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ إﺷﻌﺎر آﺧﺮ‪.‬‬

‫وﺷﻬﺪت اﻷﺣﺴـﺎء أﻣﺲ أﺟﻮاء رﺑﻴﻌﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻫﻄﻮل أﻣﻄﺎر ﺧﻔﻴﻔﺔ إﱃ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺎت اﻷوﱃ ﻣـﻦ اﻟﺼﺒﺎح دﻓﻌﺖ اﻷﻫﺎﱄ إﱃ اﻟﺨﺮوج ﻟﻸﻣﺎﻛﻦ اﻤﻜﺸـﻮﻓﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺘﻠﻚ اﻷﺟﻮاء‪ .‬وﺳـﺠﻠﺖ ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« ﻓﺮﺣﺔ اﻷﻫﺎﱄ ﺑﺎﻷﻣﻄﺎر‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﻣﺎرﺳـﻮا ﻋﺎداﺗﻬﻢ اﻷﺛﺮة ﺑﺎﻟﺨﻮض ﰲ ﺗﺠﻤﻌﺎت اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﺑﺸـﻮارع ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎء‪ .‬وأوﺿﺢ وﻛﻴﻞ أﻣﺎﻧﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺮﻓﺞ‪ ،‬أن اﻷﻣﺎﻧﺔ اﺳـﺘﻌﺪت ﻟﻸﻣﻄﺎر ﺑــ ‪» 67‬واﻳﺖ«‪ ،‬و‪ 40‬ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ‬ ‫ﺿﺦ ﺛﺎﺑﺘـﺔ وﻣﺘﺤﺮﻛﺔ ﻣﻮزﻋﺔ ﺑﻦ اﻟﻘﺮى وﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﱪز‪ .‬وﻗﺎل إن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻛﻠﻔﺖ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻮﺳـﻢ اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ﺗﻨﺴـﻴﻘﺎ ً ﻣﻊ إدارة اﻤﻴﺎه ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻀﺨﺎت ﻟﺘﺪارك ارﺗﺪاد اﻤﻴﺎه ﻣﻦ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ‪ .‬ﻟﻜﻦ زﺧﺎت‬ ‫اﻤﻄﺮ اﻟﺘﻲ ﻫﻄﻠﺖ ﻋﲆ اﻷﺣﺴـﺎء أﻣﺲ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻦ ﺣﺎﺟﺘﻬﺎ اﻤﺎﺳـﺔ ﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﴫﻳﻒ اﻷﻣﻄﺎر ﺧﺎﺻﺔ؛ ﺣﻴﺚ ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﺗﻌﺘﻤﺪ ﰲ اﻟﺘﴫﻳﻒ ﻋﲆ ﻧﺰح‬ ‫اﻤﻴﺎه ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﻮاﻳﺘﺎت‪ ،‬أو ﻓﺘﺢ أﻏﻄﻴﺔ اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ ﻟﺘﴫﻳﻒ اﻤﻴﺎه‪.‬‬

‫أﻫﺎﻟﻲ اﻟﺨﺮج ﻳﺘﺮﻗﺒﻮن َﻋ ّﺒﺎرة اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪ 150‬ﻗﺎرب إﻧﻘﺎذ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻧﺎﻗﻠﺔ ﺟﺮﻓﺘﻬﺎ ﺳﻴﻮل ﻳﺪﻣﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻧﴩت إدارة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ دورﻳﺎت اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺸﻤﺎن ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰ أﻃﻮاق ﻟﻠﻨﺠﺎة وﺣﺒﺎل ﻟﻺﻧﻘـﺎذ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 150‬ﻗﺎرب ﻧﺠﺎة وزﻋﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺪن وﺑﻜﺜﺎﻓﺔ أﻛﱪ ﻋﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﺴـﻴﻮل‬ ‫ﺑﺤﻜﻢ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻗﺎﻋﺪة ﻃﺮان اﻷﻣﻦ وﻓﺮت أرﺑﻊ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫ﻋﻤﻮدﻳـﺔ ﻟﻺﻧﻘـﺎذ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً إﺧﻼء ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻨﺎزل أﻣـﺲ اﻷول ﺑﻘﺮﻳﺔ »ﺣﺮض«‬ ‫داﻫﻤﺘﻬﺎ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة دون ﺗﺴﺠﻴﻞ إﺻﺎﺑﺎت‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺨﺸﻤﺎن أﻧﻪ ﺗﻢ ﺣﴫ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺨﻄﺮة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺤﴫ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻗﻊ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﰲ‬

‫اﻷﻣﻄﺎر ﺗﺆﺟﻞ ردم ﻋﺒﺎرة ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎض ﰲ اﻟﺨﺮج‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺨﺮج اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﺮﻳﻒ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن ﻣﴩوع ﻋَ ﺒّﺎرة ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎض ﺟﺎﻫﺰ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴﻴﻞ وﻟﻢ‬

‫ﻋﴩات اﻟﺴﻴﺎرات ﻣﺤﺘﺠﺰة ﺑﺴﻴﻮل اﻟﺤﻨﻮ ﰲ اﻷﻓﻼج‬

‫ﻳﺒـﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺳـﻮى اﻟﺮدم واﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺄﺟﻴﻠـﻪ إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء اﻷﻣﻄﺎر ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻷﻫـﺎﱄ ﻋﻦ أﻣﻠﻬـﻢ ﰲ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻤـﴩوع اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺜﺮ واﻟﺮﻛﻮد ﻣﻨﺬ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻣﺎ أﺛﺮ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺧﻼل ﻫﻄﻮل‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪ .‬وﰲ اﻟﺴﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ وﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﺎﻟﺨـﺮج اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻐﺮﺑﻲ‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق« أن ﻃﻮارئ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﺟﺜﺘـﻲ ﻃﻔﻠﻦ ﻟﻘﻴﺎ‬ ‫ﻣﴫﻋﻬﻤـﺎ ﻏﺮﻗﺎ ً ﺑﺈﺣﺪى اﻟﺤﻔﺮ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ ﴍق ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮج‪ .‬وﻗـﺪ ﻗﺎم ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﺮج اﻤﻜﻠﻒ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻟﻢ ﺑﺰﻳـﺎرة ﻟﺬوي اﻟﻄﻔﻠﻦ ﻗـﺪم ﺧﻼﻟﻬﺎ واﺟـﺐ اﻟﻌﺰاء ووﻋﺪ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻤﺘﺴﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ‪ .‬واﻧﺘﺸـﻠﺖ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺪﻟﻢ ﺟﺜﺘﻲ ﺷﺨﺼﻦ‪ ،‬وﻗﻊ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﻛﻮﺑﺮي »ﺑﺮﻗﺔ« اﻟﺬي ﻳﻌﺘﲇ‬ ‫وادي ﺗﺮﻛـﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻋﻠﻖ اﻵﺧﺮ داﺧﻞ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ وﻟﻘﻰ ﺣﺘﻔﻪ ﻏﺮﻗﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎري اﻟﺴﻴﻮل ﺑﺰﻣﻴﻘﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﻔﻘﺪ ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﺮج اﻤﻜﻠﻒ اﻷودﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﻗﻒ ﻋﲆ وادي اﻟﻌﻦ‬ ‫ووادي ﺗﺮﻛـﻲ ﰲ اﻟﺪﻟـﻢ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮج ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻌﻴﺒﺪ أن ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻠﻘﻰ ﺧﻼل اﻷرﺑﻌﺔ‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ‪ 15‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﻋﻦ ﺣﻮادث ﰲ اﻟﺨﺮج‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷـﺎرﻛﺖ ﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨـﺮج ﺑﻌﺪد ﻣـﻦ اﻵﻟﻴﺎت واﻤﻌـﺪات اﻟﺜﻘﻴﻠـﺔ ﰲ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻤﺒﺬوﻟﺔ ﻟﺪرء ﺧﻄﺮ اﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬

‫ﺻﻴﺪ اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻴﻠﺔ !‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي‬ ‫وﺛّﻘـﺖ ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟـﴩق« أﻣـﺲ‪ ،‬ﻗﺼﺔ‬ ‫اﺣﺘﺠـﺎز »ﻣﻮاﻃـﻦ وﻃﻔﻠﻪ« ﺑـﺪأت ﺑﱰك أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﰲ وﺳـﻂ اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺟﺘﺎﺣﺖ ﺷﺎرع اﻟﻘﻤﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬واﻤﺴﺎرﻋﺔ‬ ‫إﱃ اﻧﺘﺸﺎل ﻃﻔﻠﻪ وﺣﻤﻠﻪ ﻓﻮق ﻋﻨﻘﻪ‪ ،‬وﻣﺠﺎﺑﻬﺔ‬ ‫اﻤﻴﺎه ﻗﺒﻞ اﻟﺨﺮوج إﱃ ﻣﻜﺎن آﻣﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة‬

‫اﺳﺘﺨﺮاج ﻃﻔﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة اﻤﺤﺎﴏة‬

‫ﻧﻈﺮة أﺧﺮة ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﻌﺪ اﻟﺨﺮوج ﻣﻨﻬﺎ‬


‫ــﻦ ﺣﻠﻮل ﻣﺮﺗﺒﻜﺔ ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻜﻮارث‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪11‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫أﻧﻘـﺬت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ أﻣـﺲ ‪ 30‬ﻣﻮاﻃﻨﺎ وﻣﻘﻴﻤﺎ‬ ‫اﺣﺘﺠﺰﺗﻬـﻢ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻨﻲ ﺳـﻌﺪ واﻟﴪ ﺑﺠﻨـﻮب اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺘـﻰ إﻋﺪاد ﻫﺬا اﻟﺨﱪ ﻻﺗﺰال اﻵﻟﻴﺎت ﺗﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻌﴩات ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ ﰲ ﺳﻴﺎراﺗﻬﻢ وﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ اﺳـﺘﻌﺎن ﻣﺪﻧـﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﻌﺪد ﻣـﻦ ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬

‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ وﺟﺪة ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻤﺖ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻵﻟﻴﺎت اﻟﺜﻘﻴﻠـﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻘﻮى ﺑﴩﻳﺔ‬ ‫وآﻟﻴﺎت ﻣﺴﺎﻧﺪة ﻣﻦ اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ إﻧﻘﺎذ اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى ﺗﻢ ﺗﻮﻓﺮ ‪ 15‬ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴـﻴﻮل‬ ‫ﻟﻨﻘﻞ اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ إﱃ دور اﻹﻳﻮاء اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻌﻬﺎ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ وﻓﻖ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤـﺎت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪﻣـﺖ ‪ 18‬ﻓﺮﻗﺔ إﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ واﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻣﻊ ﻓﺎرق اﻟﻘﻴﺎس‬

‫»ﻣﺪﻧﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ« ﻳﺴﺘﻌﻴﻦ ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ واﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ —ﻧﻘﺎذ ﻣﺤﺘﺠﺰي اﻟﺴﺮ وﺑﻨﻲ ﺳﻌﺪ‬

‫ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﻬﺪرة‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻮﻣﻨﺎ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺰﻳﺪ‬

‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ أﺻﻘﺎع اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺗﻮﻗﻴـﺖ ﺻﻴﻔﻲ وآﺧﺮ‬ ‫ﺷـﺘﻮي‪ ،‬ﻟﺴﺒﺐ ﺑﺴـﻴﻂ أﻧﻬﻢ ﻳﺤﱰﻣﻮن اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻧﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎن‪ ،‬ﻳﺬﻫﺐ اﻟﺸﺘﺎء وﻳﻌﻘﺒﻪ ﺻﻴﻒ وﻫﻜﺬا دواﻟﻴﻚ‪ ،‬ﻻ ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫ﰲ أﺳـﻠﻮب وﻧﻤﻂ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ واﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ ﺳـﻮى ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﻜﻴﻔﺎت ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻤﺪاﻓﺊ!‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺎت اﻤﻬﺪرة ﻣـﻦ اﻷذان ﻟﺼﻼة اﻟﻔﺠـﺮ إﱃ ﺣﻦ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﻌﻤـﻞ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ )‪ (3:30‬ﰲ اﻟﺼﻴـﻒ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺘﺎء ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ )‪ ،(1:30‬وﻧﺠﺪ أﻧﻬﺎ ﰲ اﻟﺸـﺘﺎء ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ‬ ‫ﻧﻮﻋـﺎ ً ﻣﺎ‪ ،‬أﻣـﺎ ﰲ اﻟﺼﻴﻒ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺣﺘﻤـﺎ ً ﺿﺎﺋﻌﺔ ﺿﻤﻦ ﻗﻮاﻓﻞ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻤﻨﴫﻣﺔ ﻣﻦ أﻋﻤﺎرﻧﺎ دون ﻓﺎﺋﺪة ﺗﺬﻛﺮ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺘﻤﻨﺎه أﻻ ﻧﻌـﻮّد ﻓﻠـﺬات أﻛﺒﺎدﻧﺎ ﻋﲆ اﻟﻜﺴـﻞ واﻟﻨﻮم ﰲ‬ ‫ﻏﺮ أوﻗﺎﺗﻪ وﻧﺸﺠﻌﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺴـﻬﺮ ﻣﺜﻞ ﺣﺎل اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺬي‬ ‫رادع أو‬ ‫ﻳﺘﺴـﻜﻊ ﰲ اﻟﺸـﻮارع إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻠﻴﻞ دون ٍ‬ ‫ﻣﻮﺟـﻪٍ ‪ ،‬واﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺣﺘﻤﺎ ً ﺳـﺘﻨﻌﻜﺲ ﺑﺎﻟﺴـﻠﺐ ﻋﲆ ﻫﺆﻻء إن‬ ‫ﻋﺎﺟﻼً أو آﺟﻼً وﻗﺖ ﻻ ﻳﻨﻔﻊ اﻟﻨﺪم‪.‬‬ ‫ﻧﺘﻤﻨﻰ ﻣﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻏﺘﻨﺎم اﻟﻔﺮﺻﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻬﻞ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ واﺳـﺘﺼﺪار ﻗﺮار ﻋﺎﺟﻞ ﻳﻨﻈﻢ وﻗﺖ‬ ‫ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺪراﺳـﺔ وﻟﺘﻜﻦ ﻣﺜـﻼً ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺪﺧـﻮل ﻟﻠﺤﺼﺔ اﻷوﱃ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﺻﺒﺎﺣـﺎ ً ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜـﻮن اﻟﻄﺎﺑـﻮر ‪ 5:30‬ﺻﺒﺎﺣﺎً‪،‬‬ ‫واﻟﺨﺮوج اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة ﻇﻬﺮاً‪ ،‬وﺑﺬا ﻧﻜﺴـﺐ رﻓﻊ اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺮور‪ ،‬وﺗﻨﺸـﻴﻂ ﻫﻤﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وﺗﻌﻮﻳﺪﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻮم واﻻﺳﺘﻴﻘﺎظ اﻤﺒﻜﺮ‪.‬‬

‫‪salzzaid@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ أرﺑﻊ ﺟﺜﺚ ﻣﻔﻘﻮدة‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺗﻮاﺟﻪ ﺧﻄﺮ اﻻﻧﺠﺮاف ﰲ ﺳﻴﻮل ﺟﻨﻮب اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻋﻤﻮدﻳﺔ أﺟﺮت ﻣﺴـﺤﺎ ً ﻋﲆ ﺑﻄﻮن اﻷودﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪت ﺳﻴﻮﻻ ً ﺷﺪﻳﺪة وﺗﻢ‬ ‫ﻣﻮاش اﺣﺘﺠﺰﺗﻪ اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬وﺗﻌﻄﻠﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ إﻧﻘـﺎذ راﻋﻲ ٍ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ اﻟﻔﺮق اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻤﻨﻊ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺒﻮر ﺑﺎﺗﺠﺎﻫﻲ اﻟﺸـﻤﺎل واﻟﺠﻨﻮب وإﻳﻮاﺋﻬﻢ ﰲ اﻟﺸﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷﺔ واﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ .‬وأﻛـﺪ ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻷﻓﻼج زﻳﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﺣﺴـﻦ ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت إﻧﻘﺎذ اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ ﻣﺴﺘﻤﺮة‪.‬‬

‫اﺳﺘﻨﻔﺎر ﻓﻲ وادي اﻟﺪواﺳﺮ‬ ‫وا­ﻫﺎﻟﻲ ﻳﺘﺨﻮﻓﻮن‬ ‫وﰲ وادي اﻟﺪواﴎ‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﺳـﺘﻨﻔﺎر اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺒﴩﻳﺔ واﻵﻟﻴﺔ ﻻﺣﺘﻮاء‬ ‫آﺛـﺎر اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻷﻫﺎﱄ أﻛـﺪوا أن اﻟﻔﺮق اﻤﻮﺟﻮدة ﻻ ﺗﻜﻔـﻲ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﻮادي‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻫﻄﻠـﺖ ﻓﻴﻪ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة أﻣﺲ ﻋﲆ ﺷـﻤﺎل اﻟﻮادي‪ ،‬وﺣﺪﺛﺖ‬ ‫اﺣﺘﺠـﺎزات ﻋﺪﻳﺪة ﰲ ﻫﺠﺮ ﻗﻤﺮان واﻟﺤﻤﻞ وأم ﴎﺣﺔ‪ .‬وﺗﻢ إﺧﻼء ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﴎ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﻗﺮب ﺳﻴﻞ ﺗﺜﻠﻴﺚ واﻟﻬﻀﺐ‪.‬‬

‫اﻟﻐﻴﻮم ﺗﺤﻮل ﻧﻬﺎر اﻟﺒﺎﺣﺔ إﻟﻰ ﻟﻴﻞ‬ ‫وﰲ اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬ﺣﻮّﻟـﺖ اﻟﻐﻴـﻮم اﻟﻨﻬﺎر إﱃ ﻟﻴـﻞ‪ ،‬واﻧﺨﻔﻀﺖ اﻟﺮؤﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫وﻣﺮاﻛـﺰ ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬وﻫﻄﻠﺖ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة ﻓﺎﻗﺖ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤﺎ أﻓﺎد ﺑﻪ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤﺪﻧﻲ اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻤﻘﺪم ﺟﻤﻌﺎن داﻳﺲ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ .‬وﻗﺎل إﻧﻪ ﻧﻈﺮا ﻻﺳـﺘ���ﺮار‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﺒﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ وﺗﺰاﻳﺪ أﻋﺪاد اﻟﺒﻼﻏﺎت اﻟﻮاردة إﱃ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻘﻴﺎدة واﻟﺴـﻴﻄﺮة ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ وﺟﻪ ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﲇ اﻟﺴﻮاط ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫إدارات اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ دورﻳﺎت اﻟﺴﻼﻣﺔ وإﺿﺎﻓﺔ ‪5‬‬ ‫دورﻳﺎت ﺳﻼﻣﺔ وﺗﺪﺧﻞ ﴎﻳﻊ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ و‪ 4‬دورﻳﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻠﺠﺮﳾ‬ ‫و‪ 5‬دورﻳـﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﻨﺪق و‪ 5‬دورﻳﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﺨﻮاة و‪ 4‬دورﻳﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﺮى و‪ 6‬دورﻳﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌﻘﻴﻖ و‪ 6‬دورﻳﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﻠﻮة‬ ‫ﺑﻌﺪد إﺟﻤﺎﱄ ‪ 35‬دورﻳﺔ ﺳﻼﻣﺔ وﺗﺪﺧﻞ ﴎﻳﻊ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻗﻮة داﻋﻤﺔ ﻟﺨﺪﻣﺎت ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻃﻔـﺎء واﻹﻧﻘﺎذ واﻹﺳـﻌﺎف وﻛﺬﻟﻚ اﻵﻟﻴﺎت اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻤﻴﺪان ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف ﰲ ﻛﻞ إدارة وﻣﺮﻛﺰ‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ‪ 6‬ﻓﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬

‫وﻓﻴﺎت وﺷﻠﻞ ﻣﺮوري ﻓﻲ ا­ﻓﻼج‬ ‫وأﺳﻔﺮت اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓﻼج ﻣﻨﺬ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‬ ‫وﺣﺘﻰ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻋﻦ وﻓﺎة اﻣﺮأﺗﻦ وﻃﻔﻞ ﺟﺮﻓﺘﻬﻢ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻌﺠﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺻﻴﺒﺖ ﻃﻔﻠﺔ ﰲ ﻋﺎﻣﻬـﺎ اﻷول وﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ واﺣﺪة‪120 ،‬‬ ‫ﻛﻢ ﺟﻨﻮب اﻷﻓﻼج‪ ،‬واﺣﺘﺠﺰت اﻟﺴـﻴﻮل أﻋﺪادا ً ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﻓﻼج‪ /‬اﻟﺴﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻻﺗﺰال ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﻧﻘﺎذ ﻣﺴﺘﻤﺮة ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺠﻨﻮب ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﺧﺮاج اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ‪ .‬وﻗﺪ ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﻧﻘﺎذ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻃﺎﺋﺮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺜﺮت ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺎﻟﺒﺎﺣﺔ ﺑﻌﺪ ﻋﺸﺎء أﻣﺲ ﻋﲆ ﺟﺜﺚ أرﺑﻌﺔ أﻓﺮاد ﻣﻦ‬ ‫أﴎة واﺣﺪة اﻷب وواﻟﺪﺗﻪ وزوﺟﺘﻪ وﻃﻔﻞ ﰲ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻻﻳﺰال اﻟﺒﺤﺚ ﺟﺎرﻳﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ ﻃﻔﻞ آﺧﺮ ﻣﻔﻘﻮد ﻋﻤﺮة‪ 12‬ﺳـﻨﺔ‪ .‬أﻓﺎد ﺑﺬﻟﻚ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤﺪﻧﻲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﻘـﺪم ﺟﻤﻌﺎن داﻳﺲ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ‪ 300‬ﺿﺎﺑـﻂ وﻓﺮد ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ‬ ‫إﺛﺮ ﺑﻼغ ﻋﻦ ﻓﻘﺪان اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﰲ وادي اﻟﻠﺤﻴﺎن ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌﻘﻴﻖ ﺑﺎﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬

‫ﺳﺤﺐ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺎﻵﻟﻴﺎت ﰲ اﻷﺣﺴﺎء )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪ اﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ(‬

‫أﻃﻔﺎل ﻳﻌﱪون ﻋﻦ ﻓﺮﺣﺘﻬﻢ ﺑﺎﻷﻣﻄﺎر ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬

‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ ﻫﻄﻠﺖ ﻋـﲆ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ وﻗﺮى وﻫﺠـﺮ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﻳﻮم‬ ‫أﻣﺲ ﰲ إﺻﺎﺑﺔ ‪ 6‬أﺷـﺨﺎص ﻣﻨﻬﻢ ﺛﻼﺛﺔ ﻃﻼب ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ ‪ 6‬ﺣﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳـﺔ وﻗﻌـﺖ داﺧﻞ ﺑﻘﻴﻖ وﻋﲆ اﻟﻄـﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ ﺧـﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ .‬وﻧﴩت‬ ‫إدارة اﻤﺮور ﺑﻘﻴﺎدة ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮور ﰲ ﺑﻘﻴﻖ اﻟﻌﻘﻴﺪ راﺷـﺪ ﻓﻬﺎد اﻟﻬﺎﺟﺮي دورﻳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺷﻮارع ﺑﻘﻴﻖ وﻋﲆ اﻟﻄﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ وﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺤﺮﻛﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻘﻴﻖ اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺰاﻳﺪي أن ﻓﺮق اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌـﺎت اﻤﻴﺎه اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﻓﻴﻬـﺎ اﻷﻣﻄﺎر‪ .‬ووﺿﻌﺖ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ واﻤﺮور ودورﻳﺎت اﻷﻣﻦ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﺳـﺘﻌﺪاد ﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺎ ﻗﺪ ﺗﺘﺴﺒﺐ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر إذا اﺳﺘﻤﺮت ﻃﻮﻳﻼ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ(‬

‫أﻣﻄﺎر اﻟﺪﻣﺎم ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻏﺰﻳﺮة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫ﺣﺼﺮ أﺿﺮار اﻟﺴﻴﻮل ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫وأﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻠﻮاء ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻤﺮو أن ﻟﺠﺎن‬ ‫ﺣﴫ أﴐار اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴﻴﻮل ﺑﺪأت ﻋﻤﻠﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪن وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪة وﺗﻌﻮﻳـﺾ ﻟﻠﻤﺘﴬرﻳﻦ وﺗﻨﻔﻴﺬ ﺧﻄﻂ‬ ‫إﻋﺎدة اﻷوﺿﺎع ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﺗﻮاﺻﻞ ﺟﻬﻮد رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ‬ ‫ﻟﺤـﻦ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻮﺟﺔ اﻟﺘﻘﻠﺒﺎت اﻤﻨﺎﺧﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻖ ﻣـﺎ ﺗﻨﺺ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴـﻴﻮل‪ .‬وﻗﺪ ﺗﻠﻘـﺖ ﻣﺮاﻛﺰ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺧﻼل اﻷرﺑﻊ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﺳـﺎﻋﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ ‪ 4213‬ﺑﻼﻏﺎً‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫اﻟﻔـﺮق واﻟﻮﺣﺪات اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﻦ إﻧﻘﺎذ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 937‬ﻣﻮاﻃﻨﺎ ً وﻣﻘﻴﻤﺎ ً اﺣﺘﺠﺰﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬

‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﻮﻗﻒ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﺟﻨﻮب اﻷﻓﻼج‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪ ٪٣٠‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﻄﻌﻲ‬ ‫اﻟﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ‬ ‫»ﻧﺴﺎء«‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧـﻲ ﻟﻠﺪﻋﻮة‬ ‫واﻹرﺷـﺎد وﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت »ﻫﺪاﻳﺔ« ﰲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﱪ اﻟﺸـﻴﺦ ﺟﻤﻌﺔ اﻟﺮﻣﻴﺤﻲ‪ ،‬ﻋﻦ أن‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺴﺎء اﻤﺴﺘﻘﻄﻌﺎت ﻣﻦ رواﺗﺒﻬﻦ‬ ‫ﻤﻌﻈـﻢ ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ‪ %30‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻻﺳـﺘﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻋﺪد اﻟﻨﺴﺎء اﻤﺴﺘﻘﻄﻌﺎت‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺘﺐ »ﻫﺪاﻳﺔ« ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ ،1800‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﻠﻎ‬

‫ﻋﺪد اﻟﺮﺟﺎل اﻤﺴـﺘﻘﻄﻌﻦ ‪ 2900‬ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﻪ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫»ﻫﺪاﻳـﺔ« ﻟﻠﻤﺴـﺘﻘﻄﻌﻦ ﰲ اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻤﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﱪ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر رﺟﺎل أﻋﻤﺎل وﻣﺴـﺆوﻟﻦ‪،‬‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﺑﻌـﺾ اﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻪ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ اﻻﺳـﺘﻘﻄﺎع اﻟﺸـﻬﺮي ﻣـﻊ اﻟﺒﻨـﻮك‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻨﺘـﺞ ﻋﻨﻪ ﺳـﻠﺒﻴﺎت ﺗﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﱪاﻣـﺞ ﰲ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺪﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫أن أﺑﺮزﻫـﺎ ﻳﺘﻤﺜّـﻞ ﰲ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺑﻌـﺾ اﻟﺒﻨﻮك‬

‫اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﻄﺎع ﻟﻔﱰات ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫دون اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻔﺮد اﻤﺴـﺘﻘﻄﻊ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪم إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﻄﺎﻋﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻟـﺪى ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺮﻣﻴﺤـﻲ‪ ،‬ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻣﻮﺣﺪ ﻟﻼﺳﺘﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ﴎﻳﻌﺔ ﺑﻦ اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ دون ﺗﻌﻄﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﺐ ﰲ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺮي‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫إﻋﺎدة ‪٤٠٠‬‬ ‫رأس ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐﻨﻢ ﻣﺼﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻤﻰ‬ ‫اﻟﻘﻼﻋﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﺎدت اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺸـﺆون اﻟﺰراﻋﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ‪ 400‬رأس ﻣﻦ اﻷﻏﻨﺎم‬ ‫ﺑﻌﺪ إﺟـﺮاءات اﻟﺤﺠﺮ اﻟﺒﻴﻄﺮﻳﺔ اﻤﺘﻀﻤﻨﺔ‬ ‫أﺧـﺬ اﻟﻌﻴﻨـﺎت وﻓﺤﺼﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺑﻴﻨﺖ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ اﻷﻏﻨﺎم ﺑﻤﺮض »اﻟﺤﻤﻰ اﻟﻘﻼﻋﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺤﺠﺮ اﻟﺤﻴﻮاﻧـﻲ واﻟﻨﺒﺎﺗﻲ ﰲ ﺟﴪ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟـﻺدارة أن ذﻟﻚ ﺟﺮى ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪/17‬‬ ‫‪1434 /6‬ﻫـ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ أن اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺰراﻋـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﺘﺒﻊ ﻟﻬـﺎ ﻣﺤﺎﺟﺮ‬ ‫ﺣﻴﻮاﻧﻴﺔ وﻧﺒﺎﺗﻴﺔ ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻓﺬ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫)ﻣﺤﺠـﺮ ﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ ‪ -‬ﻣﺤﺠﺮ ﺟﴪ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ‪ -‬ﻣﺤﺠﺮ ﻣﻴﻨﺎء اﻤﻠﻚ ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬‬ ‫ﻣﺤﺠﺮ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺮﻗﻌﻲ ‪ -‬ﻣﺤﺠﺮ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪-‬‬ ‫ﻣﺤﺠﺮ ﻣﻨﻔﺬ ﺳـﻠﻮى ‪ -‬ﻣﺤﺠﺮ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء(‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻹرﺳـﺎﻟﻴﺎت اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻟﻔﺴﺢ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻤﺤﺠﺮﻳﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﺘﺤﺴﺐ ﻻﻧﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ا”ﺣﺴﺎء‪ :‬ا”ﻫﺎﻟﻲ ﻳﺴﺘﻘﺒﻠﻮن اﻟﺼﻴﻒ Œ‬ ‫أﺳﻼك ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻋﲆ ﺧﻂ ﻗﻄﺮ ﰲ إﺣﺪى اﻟﻬﺠﺮ‬

‫أﺳﻼك ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻫﺠﺮة ﻣﺮﻳﻄﺒﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري‬ ‫ﺗﺘﻔﺎﻗـﻢ أزﻣـﺔ اﻧﻘﻄـﺎع اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑﻌـﺪ ﻳﻮم‪ ،‬ﻓﻤـﻊ ﻗﺪوم ﻓﺼـﻞ اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫اﻟﻼﻫﺐ‪ ،‬ﻳﺘﺄﻫﺐ اﻷﻫﺎﱄ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﺟﻮﻻت ﻳﻌﺘﱪوﻧﻬﺎ ﺣﺎﺳﻤﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻧﻈﺮا ً ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺴﻴﺊ ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺠﻮﻻت اﻟﺨﺎﴎة اﻟﺘﻲ ﺧﺎﺿﻮﻫﺎ‪ ،‬وﻛﺒﺪﺗﻬﻢ ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ واﻷﻣﻮال ﻧﻈﺮ ﺗﺄﺧﺮ إﻳﺼﺎل اﻟﺘﻴﺎر ﰲ أﺣﻴﺎن ﻛﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﻬﺠﺮ واﻟﻘﺮى اﻟﺒﻌﻴﺪة‪.‬‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻤﺪن ﻓﻘﻂ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﲇ اﻤﺮي ﻣﻦ ﻫﺠﺮة اﻟﺴـﻴﺢ‪ :‬ﻧﺤـﻦ ﺑﴩ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﺣﺎل أﻫﻞ اﻤﺪن وﻟﻜﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﻻ ﻳﻬﺘﻤـﻮن ﺑﺎﻟﻬﺠـﺮ ﻛﺎﻫﺘﻤﺎﻣﻬـﻢ ﺑﺎﻤﺪن ﺣﻴـﺚ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬اﻻﻧﻘﻄﺎع اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ورﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻻﻧﻘﻄﺎع ﺷﺒﻪ ﻳﻮﻣﻲ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﻔﱰات‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻟﺴﺎﻋﺘﻦ‬ ‫أو ﺛﻼث ﺳـﺎﻋﺎت‪ ،‬وﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن ﻳﺼﻞ ﻟﻨﺼﻒ ﻳﻮم دون‬

‫أن ﻳﻬﺘﻢ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن ﰲ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﻤﺄﺳـﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻻﻧﻘﻄﺎع‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻛﺒﺎر ﰲ اﻟﺴﻦ وأﻃﻔﺎل وﻧﺴﺎء ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن‬ ‫ﺗﺤﻤﻞ ﺷﺪة اﻟﺤﺮارة اﻤﺤﺮﻗﺔ ﻻ ﺳﻴﻤﺎ اﻤﺮﴇ ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤـﺮي‪ :‬ﻫﻨﺎك ﻣـﻮاد ﻏﺬاﺋﻴـﺔ وﺗﻤﻮﻳﻨﻴﺔ ﺗﻮﺿﻊ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﻼﺟـﺔ أﻏﻠﺒﻬـﺎ ﻳﺘﻠﻒ ﻣﺎ ﻳﺸـﻖ ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻣﺎدﻳﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﺧﻄـﻮط اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻬﺠﺮ ﺗﻜﻮن ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻣﻨﺨﻔﺾ ﻣﻦ ﻣﻨﺎزﻟﻨﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺸـﻜﻞ ﺧﻄـﺮا ً ﻋﲆ أرواح اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﺳﻘﻮط اﻷﺳﻼك‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﺪث ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻋﺪة ﻣﺮات‪.‬‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻃﺎت اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ أﻫﺎﱄ اﻟﻘﺮى اﻟﴩﻗﻴﺔ »‪ 300‬أﻟﻒ ﻣﻮاﻃﻦ« ﺑﺄﺧﺬ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﺎت اﻟﻼزﻣﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺰﻳﺎدة اﻷﺣﻤﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻋﺎﻧـﻮا اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴـﻒ ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻻﻧﻘﻄﺎع‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﺮ وﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﲇ‪ :‬ﻧﻄﺎﻟﺐ‬ ‫»ﺳـﻜﻴﻜﻮ« ﺑﺄﺧﺬ اﺣﺘﻴﺎﻃﺎﺗﻬﻢ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﻟﺘﻔﺎدي ﻗﻄﻊ اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ واﺟﻬﻨـﺎ ﰲ اﻟﻌﺎﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴـﻦ اﻧﻘﻄﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮا ً ﻟﻠﺘﻴﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻣﺪة اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر ﰲ رﻣﻀﺎن‬

‫ﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻣﺘﺠﻤﻌﻮن داﺧﻞ ﻣﺒﻨﻰ ﺳﻜﻴﻜﻮ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻋﺎدة اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻤﻨﺎزﻟﻬﻢ رﻣﻀﺎن اﻤﺎﴈ‬

‫اﻤـﺎﴈ وﺻﻠﺖ ﻟﺨﻤﺲ ﺳـﺎﻋﺎت وﻧﺼﻒ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﺑـﺪءا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ﻇﻬﺮاً‪ ،‬وﻫﻮ وﻗﺖ ذروة ﰲ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﻔﻀﻴﻞ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻜﺒﺪﻧﺎ ﻣﺸﻘﺔ وﻗﺖ اﻟﺼﻴﺎم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ اﺳﺘﺨﺪﻣﻨﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻼﺗﺼﺎل ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻻ أﺣﺪ ﻳﺮد‬ ‫ﻋـﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻨﺎ اﻤﺘﻜـﺮرة‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻌﻨـﺎ ﻟﻠﺬﻫﺎب ﻟﻔـﺮع اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻴﺰﻟـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔـﱰض ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺔ إﻋﻄﺎء‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ إﺷـﻌﺎرا ً ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﺑﺎﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر ﺣﺘﻰ ﻳﺄﺧﺬ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺮﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮن ﻋﻨـﺪ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻃﻔﻞ ﰲ اﻤﻨﺰل‬ ‫ﻳﻌﻴـﺶ ﻋﲆ ﺟﻬﺎز ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬واﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر ﻋﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز رﺑﻤﺎ ﻳﻮدي ﺑﺤﻴﺎة ﻫﺬا اﻟﻄﻔﻞ أو أي ﻣﺮﻳﺾ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫‪ 7‬أﺷﻬﺮ ﻟﺤﻞ اﻤﺸﻜﻠﺔ‬ ‫وﻗﺎل ﺟﻌﻔـﺮ اﻟﻌﻴﴗ‪ :‬ﻇﻠﺖ ﻣﺸـﻜﻠﺔ إﻳﺼـﺎل اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﻤﻨـﺰﱄ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 7‬أﺷـﻬﺮ أراﺟﻊ ﻓـﺮع اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻴﺰﻟﺔ ﺧﻼل‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺪة‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺖ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻣﻊ ﻣﻘﺎوﱄ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻓﻬﻤﻨﺎ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ أن اﻷﻣﺎﻧﺔ رﻓﻀﺖ‬ ‫إﻋﻄﺎء ﺗﺼﺎرﻳﺢ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻌﻬﺪوا ﺑﺴـﻔﻠﺘﺔ‬

‫ﺑﻠﺪي اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻨﺎﻗﺶ ﻣﻊ اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺟﺎﺑﺮ اﻟﻴﺤﻴﻮي‬ ‫ﻧﺎﻗﺶ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻷﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﻟﻘﺎﺋﻪ اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺬي ﻋﻘﺪه‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﻓﻨـﺪق اﻟﺨﻠﻴـﺞ‬ ‫ﻣﺮﻳﺪﻳـﺎن ﺑﺎﻟﺨـﱪ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر أﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎري‪ ،‬وﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪،‬‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻜﺮ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺤﻀﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﻦ وﻣﻘﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻋـﲆ ﺗﻠﺒﻴـﺔ اﻟﺪﻋﻮة‪،‬‬

‫وﺳـ ّﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ أﻫﻢ ﻣﺎ ﺗﻢ إﻧﺠﺎزه ﻣﻨﺬ‬ ‫أن ﺗﺸﻜﻞ اﻤﺠﻠﺲ إﱃ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺪم أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺮﺿﺎ ً‬ ‫ﻟﻺﻧﺠﺎزات اﻤﺸﱰﻛﺔ ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻓﺘﺢ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﺑﺎب اﻟﺤﻮار اﻤﺒﺎﴍ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻤﺎع إﱃ ﺗﻄﻠﻌـﺎت واﻗﱰاﺣـﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔـﺬ ﰲ‬ ‫ﺣـﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺪاﺧـﻼت اﻟﺠﺪﻳـﺮة ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻀـﻮر؛ ﺳـﻮاء ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ أو اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﻋﻘـﺪت إدارة اﻻﺧﺘﺒـﺎرات واﻟﻘﺒـﻮل‬ ‫ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﻘـﺎء ﺗﻌﺮﻳﻔﻴـﺎ ً ﺑﻤﴩوع‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ اﺳـﺘﻬﺪف ﻣﺪﻳﺮات‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺘـﻦ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺧﻠـﻮد اﻟﻜﻠﻴﺒﻲ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣـﺖ ورﻗﺔ ﻋﻤﻞ ﰲ‬

‫أﻣﻦ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻠﻘﻴﺎ ً ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫ﻣـﺪى إﻛﺴـﺎب اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻣﻬـﺎرات‪ ،‬وﺗﻌﻄﻲ‬ ‫ﺣﻜﻤﺎ ً دﻗﻴﻘـﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ اﻟﻘﻴﺎس اﻤﺒﺎﴍ‬ ‫ﻟﻠﻤﺨـﺮج اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ واﻟﻘﻴـﺎس ﻏﺮ اﻤﺒﺎﴍ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺔ أن اﻤﴩوع ﻣﻮﺟّ ﻪ ﻟﻠﺼﻒ اﻟﺴـﺎدس‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟـﺚ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﰲ ﺛـﻼث‬ ‫ﻣﻮاد أﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ :‬اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻠﻮم‪،‬‬ ‫واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‪ ،‬ﺣﺎﺛـﺔ ﻣﺪﻳﺮات اﻤﺪارس ﻋﲆ‬ ‫إﻋﻄـﺎء اﻤـﴩوع ﺣﺠﻤـﻪ‪ ،‬وﺿﺨﺎﻣﺘـﻪ ﰲ‬

‫ﺷـﻤﻮﻟﻪ ﻃـﻼب اﻤﺮﺣﻠﺘﻦ ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬وﻧﺘﺎﺋﺠﻪ‬ ‫ﺗﻘﻴﺲ ﻣﺴـﺘﻮى أداء اﻤﺪرﺳﺔ ﺑﻦ ﻣﺪارس‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻹدارات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻴﻢ اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫وﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﺤﻠﻴـﻞ اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﻜﺲ ﻣـﺪى ﺟـﻮدة اﻤﺨـﺮج اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‬ ‫وﺗﺒﻨﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻄﻂ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ أن‬ ‫ﺗﻌﺪ اﻟﻌﺪة ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ إﺟﺮاءاﺗﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﺳﻤﻦ آل ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫أﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ إدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻤﺎد‪ ،‬أن‬ ‫اﻹدارة ﻟـﻢ ﺗﺘﻠـﻖ ﻃﻠﺒـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أي ﻣﻦ اﻹدارات اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻟﻄﻠﺐ ﻛﺘﺐ ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﺨـﺰون اﻤﻮﺟـﻮد ﰲ أرﺷـﻴﻒ‬ ‫اﻤـﺪارس وﻛﻤﻴـﺎت اﻟﺮﺟﻴﻊ ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴـﺪ ﻃﻠﺐ اﻟﻄﻼب اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴـﲇ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫اﻤـﺪارس ﻋـﺎدة ﻻ ﺗﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌـﺪم إﻫﺎﻧﺘﻬﺎ ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻋﲆ آﻳﺎت‬ ‫ﻗﺮآﻧﻴﺔ وأﺣﺎدﻳﺚ ﻧﺒﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻘﺎﻟﺖ إن ﻣـﺪارس اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﺸـﱰط ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﻜﺘﺐ ﻻﺳـﺘﻼم‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدة ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨـﻲ أن ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻦ ﻛﺘﺐ اﻟﻨﺼﻒ‬ ‫اﻷول‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ إﻳﻤـﺎن‬ ‫ﺣﺴـﻦ‪ ،‬إﱃ أن أﻏﻠـﺐ ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻟﺠـﺄن ﻟﻄﺒﺎﻋـﺔ اﻟﻜﺘـﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺒﻖ ﺳـﻮى ﻋﴩة أﻳـﺎم ﻋﲆ ﺑﺪء‬ ‫أول اﺧﺘﺒﺎر ﻟﻠﺘﺤﺼﻴﲇ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫أﺻـﺪرت ﺗﻌﻤﻴﻤـﺎ ً ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﺼﻒ اﻟﺴـﺎدس‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ واﻟﺜﺎﻟـﺚ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ إدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﻘﻄﺎﻋـﻲ اﻟﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨﺎت ﰲ ﻣﻮاد‬

‫ﻟﻐﺘـﻲ اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺎت‬ ‫واﻟﻌﻠـﻮم‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺸـﻤﻞ اﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫اﻟﻔﺼﻠﻦ اﻟﺪراﺳﻴﻦ اﻷول واﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬وﺣـﺪدت‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ ‪1434/7/1‬ﻫــ ﻣﻮﻋﺪا ً‬ ‫ﻻﺧﺘﺒـﺎر ﻣـﺎدة ﻟﻐﺘـﻲ اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻓﱰﺗـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﻟﻠﻔﺼـﻞ‬ ‫اﻷول واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻔﺼـﻞ اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﻜﻮن ﻓـﱰة اﻟﺮاﺣﺔ ﺑﻦ اﻟﻔﱰﺗﻦ‬ ‫رﺑـﻊ ﺳـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣـﺪدت اﻷﺣﺪ‬ ‫‪1434/7/2‬ﻫـ ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﻣـﺎدة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‪ ،‬وﻳـﻮم اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫‪1434/7/3‬ﻫـ ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻻﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﻣﺎدة اﻟﻌﻠـﻮم ﻟﻠﻔﱰة اﻷوﱃ ﻟﻠﻔﺼﻞ‬ ‫اﻷول‪ ،‬واﻟﻔـﱰة اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻔﺼـﻞ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺳﺘﻜﻮن ﻓﱰة اﻟﺮاﺣﺔ رﺑﻊ‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫اﻟﺤﻤﺎد ﻟـ |‪ :‬ﻣﺨﺰون اﻟﻤﺪارس‬ ‫واﻟﺮﺟﻴﻊ ﻛﺎﻓﻴﺎن ﻟﺴﺪ اﺣﺘﻴﺎج ﻃﻼب اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻲ‬ ‫وﻛﺎن ﺑﻌـﺾ أوﻟﻴـﺎء اﻷﻣﻮر‬ ‫أﺑـﺪوا ﺗﺬﻣﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﺮار اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻻﺧﺘﺒـﺎرات‬ ‫اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ ﻃـﻼب‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺼـﻒ اﻟﺴـﺎدس‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ واﻟﺜﺎﻟـﺚ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ إدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨـﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﻮاد ﻟﻐﺘـﻲ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‬ ‫واﻟﻌﻠﻮم‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت واﻟﺪة ﺳـﺎرة ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﺠـﺄت ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ ﻟﻄﻠـﺐ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫وﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺎﻟﻘـﺮار‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺤﺘﻔﻆ ﺑﻜﺘﺐ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻷول‪ .‬أﻣـﺎ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ ﰲ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ أروى أﺣﻤـﺪ‪،‬‬

‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺣﻠﺖ ﻣﺸﻜﻠﺘﻲ‬ ‫أﻣﺎ ﻓﺎﺿﻞ ﻋﺒﺎس ﻓﻘﺎل‪ :‬ﻇﻠﻠﺖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ وأﻧﺎ‬ ‫أراﺟـﻊ ﻓﺮع اﻤﻨﻴﺰﻟﺔ ﻹﻳﺼﺎل اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ أﻧﻲ اﺳـﺘﺄﺟﺮت‬ ‫ﺷـﻘﺔ ﻟﻬﺬه اﻟﻔـﱰة اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﻔﱰض أن أﺳـﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﻨـﺰﱄ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺿﻴﺎع وﻗﺘـﻲ ﰲ اﻤﺮاﺟﻌﺎت ﻧﴩت ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻲ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺼﺤﻒ‪ ،‬ﻓﺠﺎء اﻤﻘـﺎول وﺑﺪأ ﺑﺎﻟﺤﻔﺮ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ إﻳﺼﺎل اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺴﺎﺋﻼً ﻤﺎذا ﻫﺬه اﻤﻤﺎﻃﻠﺔ ﻃﺎﻤﺎ ﻳﻤﻜﻨﻜﻢ‬ ‫ﺣﻞ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺑﻬﺬه اﻟﴪﻋﺔ؟‬ ‫ﺗﻼﻋﺐ ﺑﺎﻟﻔﺎﺗﻮرة‬ ‫وﻗﺎل ﺣﺴﻦ اﻟﺤﻤﺪان إن اﻟﻌﺪادات ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻷﺧﺮة ﻻ‬ ‫ﺗُﺠﺮى ﻟﻬﺎ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻓﺒﺪأت ﺗﺤﱰق ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﺘﻤﺎس اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻟﻌﺪاد ﻣﻨﺰﻟﻨﺎ وﺧﻤﺴـﺔ ﻋﺪادات‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً إﻧﻨﺎ دﺧﻠﻨـﺎ ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ ﻣﺎ ﻳﺆدي ﻟﺰﻳﺎدة‬

‫اﻷﺣﻤﺎل‪ ،‬وإذا ﻟﻢ ﺗﺠﺪد ﻟﻬﺎ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻓﺴـﻮف ﺗﻜﺜﺮ اﻟﺘﻤﺎﺳﺎت‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ واﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ وُﺿﻊ ﻟﻪ ﻋﺪاد ﻣﺆﻗﺖ‬ ‫ﻤـﺪة ‪ 57‬ﻳﻮﻣـﺎً‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻢ ﺗﻐﻴﺮه ﺟـﺎءت اﻟﻔﺎﺗـﻮرة ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 1850‬رﻳـﺎﻻً‪ ،‬وﻗـﺎل‪ :‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳـﺄﻟﺘﻬﻢ ﻤﺎذا؟ ﻗﺎﻟﻮا اﺣﺘﺴـﺒﻨﺎ‬ ‫ﻣﻮازﻧﺔ ﻟﻨﻔـﺲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ووﺿﻌﻨﺎ ﻫﺬا اﻤﺒﻠﻎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً ﻤﺎذا اﻟﺨﻤﺴـﺔ ﻋﴩ رﻳﺎﻻ ً اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺧـﺬ ﻟﻠﻌﺪاد إذا ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺠ َﺮ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﻟﻪ؟ وﻤﺎذا ﻟﻢ ﻳﺤﺘﺴﺐ اﻤﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﺪاد اﻤﺆﻗﺖ؟‬ ‫وزاد ﻋﲇ اﻤﴩف ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ :‬إن ﻋﺪاد ﻣﻨﺰﻟﻨﺎ ﻗﺪﻳﻢ ﺟﺪاً‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ اﺳـﺘﺒﺪاﻟﻪ وﺗﻔﺎﺟﺄﻧﺎ ﺑﺄن اﻟﻔﺎﺗـﻮرة ﻗﺪ ﺟﺎءت‬ ‫‪ 2575‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﻌﻠﻢ ﺑﺄن اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﺴـﺪد ﻋﻨﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺎﺗﻮرة ﺷﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ راﺟﻌﻨﺎﻫﻢ ﻗﺎﻟﻮا إن‬ ‫اﻟﻌﺪاد ﻟﻢ ﻳﺴـﺠﻞ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻃﻴﻠﺔ ﻋﺎم ﻛﺎﻣﻞ‪ ،‬وﺗﻢ اﺣﺘﺴﺎب‬ ‫اﻤﺒﻠـﻎ ﻤـﺪة ﻋﺎم‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً أﻳـﻦ ذﻫـﺐ اﻤﺒﻠﻎ اﻟﺬي ﺗﺴـﺪده‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻴﻨـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ؟ وأﻳـﻦ اﻤﻮﻇﻒ اﻟﺬي ﻳﺴـﺠﻞ ﻗﺮاءة‬ ‫اﻟﻌﺪادات ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ ﻣﺒﻠﻎ اﻟﻔﺎﺗـﻮرة؟ أم أن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻗـﺮاءة اﻟﻌـﺪادات إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ ً واﻤﻮاﻃﻨﻮن ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻠﻤﻮن؟‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺻﻴﺎدي اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺗﺴﺎﻧﺪ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻣﻦ أﺷﺠﺎر اﻟﻤﺎﻧﺠﺮوف‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻢ ا”ﺣﺴﺎء‪ :‬ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن ورﻗﺔ إﺟﺎﺑﺔ ﻓﻲ اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻤﴩوع اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫـﺔ ﺑﺄن اﻤـﴩوع ﻳﻌﺪ أﺣﺪ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘـﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬـﺎ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪة ﺑﺪوره ﰲ ﻗﻴﺎس‬ ‫اﻤﺨـﺮج اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ ﺑﺪﻗـﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑـﻦ‬ ‫اﻷﺣﻜﺎم اﻻﻧﻄﺒﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻌﻄﻲ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﺟﻮدة اﻤﺨﺮج وﻻ ﺗﻘﻴﺲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺨﻠﻞ‪ ،‬وﺑﻦ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻷﺧﺮة ﺗﻘﻴﺲ‬

‫اﻟﺸـﻮارع ﺑﻌﺪ إﻳﺼﺎل اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎزل‪ ،���وﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫وﺻﻠﺖ ﻟﻨﺎ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري(‬

‫أﺑـﺪت ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺎدﻳـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ارﺗﻴﺎﺣﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻒ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻷﺧﺮ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ ﺧﻠﻴـﺞ ﺟﺰﻳﺮة ﺗﺎروت‪ ،‬ﻋﻘـﺐ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬وﺗﺒﻨّﺖ ﻓﻴﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﺨﺮﺟﺎت‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ اﺳﺘﺸـﺎري ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأوﺻﺖ ﺑﻌﺪم اﻤﺴﺎس ﺑﺄﺷﺠﺎر اﻤﺎﻧﺠﺮوف ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺼﻴﺎدﻳﻦ ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺟﻌﻔﺮ‬ ‫اﻟﺼﻔﻮاﻧـﻲ‪ ،‬ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬ﻣﻮﻗـﻒ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺴـﺆول وﻏﺮ اﻤﺴـﺒﻮق ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﴏاع اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﻴـﻦ واﻟﺼﻴﺎدﻳﻦ وﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻫﺎﱄ ﻣـﻊ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬ووﻗـﻒ أﻋﻤﺎل اﻟﺮدم اﻟﺠﺎﺋﺮ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻮاﺣﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻮﺟـﻪ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ أﺻﺎﺑﻊ اﻻﺗﻬﺎم‬ ‫واﻻﻧﺘﻘﺎدات ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻤﻠﻬﺎ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺠﺮﻳﻒ اﻟﺴﻮاﺣﻞ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﻮﻗﻒ ﻣﻐﺎﻳﺮ ﻤﺎ ﺗﻢ اﻻﻋﺘﻴﺎد ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺛﻨﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺣﺬر اﻟﺼﻔﻮاﻧـﻲ‪ ،‬اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻻﻟﺘﻔﺎف ﻋﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﻌﺾ اﻷﻋﻀﺎء ﺑﺎﺣﱰام ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻣﺎ ّ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻏﺎﺑﺎت اﻤﺎﻧﺠﺮوف ﰲ ﺧﻠﻴﺞ ﺗﺎروت‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﺛﺮوة وﻃﻨﻴﺔ وﻛﻨﺰا ﻻ ﻳﻘﺪر ﺑﺜﻤﻦ‪ ،‬وﻣﻌﻘﻼً ﻟﺠﺎﻧﺐ ﻣﻦ‬ ‫دورة ﺣﻴﺎة ﺑﻌﺾ اﻷﺳﻤﺎك واﻟﺮﺑﻴﺎن وﺑﻌﺾ اﻟﻜﺎﺋﻨﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ أﺻﺪر ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً ﺻﺤﻔﻴﺎ ً‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ۹‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ٥‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫ﻏﺎﺑﺔ أﺷﺠﺎر اﻤﺎﻧﺠﺮوف ﰲ ﺧﻠﻴﺞ ﺗﺎروت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺟﻠﺴﺔ ﺷـﻬﺪت ﺧﻼﻓﺎت ﺑﻦ أﻋﻀﺎﺋﻪ واﻤﺠﻠﺲ‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ذﻛﺮ ﻓﻴﻪ ﺑـﺄن اﻤﺠﻠﺲ ﻻﺣﻆ وﺟﻮد ﺑﻌﺾ اﻟﻘﺼﻮر ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻋﺪم ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ اﻟﺒﺪاﺋﻞ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻤﻜﻨـﺔ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺘـﻮازن ﺑﻦ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ واﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﻗﺮر اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﻤﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻼﺣﻈﺎﺗﻪ ﻋﲆ ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻠﺰم ﺗﻮاﻓﻘﻬﺎ ﻣﻊ أﻫﺪاﻓﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ ﻓﻬﻢ اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺒﻴﺌﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺴـﺎﺣﻞ‪ ،‬ﻣـﻊ اﻷﺧﺬ ﺑﻌـﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر‬ ‫اﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ودراﺳـﺔ اﻟﺒﺪاﺋﻞ اﻤﺘﻮاﻓﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﺨﻔﻴﻒ اﻟﺘﺄﺛﺮات اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وإﻋﺪاد ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻟﻠﻤﺼﻤﻢ‬ ‫ﻟﺘﻼﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮات اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ‪ ،‬أو ﺗﺨﻔﻴﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫جمعية السكري‬ ‫تقيم حملة توعوية‬ ‫بالرياض‪ ..‬اليوم‬

‫واس‪ -‬الرق‬ ‫تقيم جمعية الس�كري الس�عودية الخرية اليوم‪،‬‬ ‫حمل�ة توعوي�ة ع�ن داء الس�كري‪ ،‬وذل�ك بمركز‬ ‫خري�ص ب�ازا بالرياض من الس�اعة الخامس�ة‬ ‫والنص�ف عرا ً حت�ى الس�اعة العارة مس�اءً‪،‬‬ ‫وتستمر مدة يومن ‪.‬‬ ‫ويتضم�ن برنامج الحمل�ة توزيع ام�واد التوعوية التي‬

‫تهدف إى الوقاية من مخاطر داء السكري‪ ،‬وااستبانات‬ ‫ع�ى زوار وزائ�رات امرك�ز‪ ،‬وأجه�زة قياس الس�كري‬ ‫مجانا ً للحاات امس�تدعية بعد الفحص امجاني للس�كر‬ ‫والضغط والوزن‪ ،‬إضافة إى تقديم ااستش�ارات الطبية‬ ‫لجميع اأعم�ار‪ ،‬وتزويدهم بالنصائح واإرش�ادات من‬ ‫خال ركنن منفصلن للرجال والنساء ‪.‬‬ ‫وس�يتم خ�ال الحمل�ة اإجاب�ة ع�ى جمي�ع‬ ‫ااستفس�ارات حول امرض‪ ،‬وتوجيه الحاات امكتش�فة‬

‫إى الجهات امناسبة لتلقي العاج الازم‪.‬‬ ‫يذك�ر أن هذه الحمل�ة تأتي ضم�ن الحمات التي‬ ‫تقيمه�ا جمعية الس�كري دورياً‪ ،‬وبطاق�م طبي مكون‬ ‫من ‪ 6‬أش�خاص للقس�من ( الرجال والنساء )‪ ،‬وتشمل‬ ‫أركانه�ا عى رك�ن للتعريف بالجمعي�ة ‪ ،‬وركن لقياس‬ ‫نس�بة الس�كر بالدم ‪ ،‬ورك�ن لقياس الضغ�ط والوزن‬ ‫والط�ول ‪ ،‬وركن لتوزي�ع الكتيبات وامطوي�ات‪ ،‬وركن‬ ‫لاستشارات والنصائح الطبية ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫حمات ُمكثفة لمكافحة «القمل» في الشرقية‪ ..‬و‪ %55‬من طالبات الخبر مصابات‬ ‫القطيف ـ رحمة ال رجب‬ ‫تُكثف اإدارة العامة للربية‬ ‫والتعليم ي امنطقة الرقية‪،‬‬ ‫جهودها مكافحة انتشار‬ ‫القمل ي م��دارس البنات‪،‬‬ ‫بعد اكتشاف إصابة عدد‬ ‫كبر من الطالبات مؤخراً‪ ،‬حيث‬ ‫قامت مديرات امدارس اابتدائية‬ ‫بالرقية‪ ،‬بحمات تفتيشية مفاجئة‬ ‫للطالبات‪ ،‬كما وزعت امدارس‬ ‫«شامبو» ضد القمل عى الطالبات‬ ‫مروف من وزارة الصحة‪ ،‬منع‬ ‫انتشار العدوى‪.‬‬ ‫طالبات الخر‬ ‫وذكرت مديرة إدارة الصحة‬ ‫امدرسية ي امنطقة الرقية‬ ‫الدكتورة ندى عي أبا حسن‪ ،‬أن‬ ‫‪ %55‬من طالبات ام��دارس ي‬ ‫محافظة الخر مصابات بالقمل‪،‬‬ ‫كما أن ‪ %38‬من اأمهات ا يعلمن‬ ‫بإصابة بناتهن بالقمل‪ ،‬أو إصابة‬ ‫أف��راد آخرين ي اأرة‪ ،‬بحسب‬ ‫الدراسة التي أجريت عى مدارس‬ ‫البنات ي الخر‪ ،‬واستعرضتها‬ ‫أبا حسن ي ندوة «الوقاية من‬ ‫القمل»‪ ،‬التي نظمتها إدارة الصحة‬ ‫امدرسية‪ ،‬للمرشدات الصحيات‬

‫«الشامبو» امروف من وزارة الصحة لعاج القمل‬ ‫طالبات ابتدائية يستمعن محارة توعوية‬ ‫اأحد اماي‪ .‬وبينت أبا حسن‪،‬‬ ‫أن اإصابة بالقمل لم تقتر عى‬ ‫طالبات الخر فقط‪ ،‬بل امتدت إى‬ ‫مدارس الدمام والقطيف‪ ،‬مشرة‬ ‫أن وعي اأمهات بهذه امشكلة غر‬ ‫ٍ‬ ‫كاف‪ ،‬خاصة أن منهن من تنكر‬ ‫وجود القمل ي شعر ابنتها‪ ،‬أو أنها‬ ‫لم تلحظه مطلقاً‪.‬‬ ‫سهولة انتقال القمل‬ ‫وأكدت أن طالبات امدارس‬

‫الهيئة العامة‬ ‫للغذاء والدواء‬ ‫ّ‬ ‫تحذر من مبيدين‬ ‫للحشرات متداوَ َلين‬

‫معرضات لإصابة بالقمل‪ ،‬لو‬ ‫كان ي امدرسة عدد ا بأس به من‬ ‫الطالبات امصابات لسهولة انتقال‬ ‫القمل من شعر طالبة أخرى‪ ،‬كما‬ ‫أن العدوى ستنتقل بالتاي أرة‬ ‫الطالبة ي امنزل‪ ،‬بعد استعمال‬ ‫اأرة أدوات شعر ابنتهم‪.‬‬ ‫وش��ددت أبا حسن عى رورة‬ ‫تكثيف امحارات امدرسية ي‬ ‫هذا الجانب‪ ،‬وإراك امعلمات ي‬ ‫التحري عن امشكلة‪ ،‬والكشف عن‬

‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫رصدت الهيئة العامة للغذاء والدواء‪،‬‬ ‫وجود مبيدين يتم تداولهما وبيعهما ي‬ ‫محات الكماليات وامستلزمات امنزلية‪،‬‬ ‫وهذان امبيدان غر مسجلن لدى الهيئة‬ ‫ومخالفان لقانون (نظام) امبيدات‬ ‫ي دول مجلس التعاون لدول الخليج‬ ‫العربية وائحته التنفيذية وامواصفة القياسية‬ ‫الخليجية‪ ،‬وذلك فيما يتعلق باشراطات مبيدات‬

‫امصابات‪ ،‬وي حال اكتشاف إصابة‬ ‫طالبة إباغ ذويها بأرع وقت‪،‬‬ ‫ليذهبوا بها إى الطبيب إعطائها‬ ‫دواء معالجا ً للقمل‪ ،‬قبل أن تتسبب‬ ‫ي انتقال العدوى لآخرين‪.‬‬ ‫ظهر مجددا ً‬ ‫وذك���رت م��دي��رة مدرسة‬ ‫اابتدائية الثالثة ي القطيف‪ ،‬شعاع‬ ‫عبد امحسن‪ ،‬أنها عملت ي إحدى‬ ‫مدارس القطيف قبل‪ 17‬عاماً‪ ،‬وقد‬

‫آفات الصحة العامة‪ ،‬ويحمل هذان امبيدان‬ ‫البيانات التالية‪ :‬مبيد مكافحة الراصر ويتم‬ ‫تداوله بااسم التجاري (‪)MeiZhangQing‬‬ ‫امنتج ي جمهورية الصن الشعبية‪ ،‬غر مسجل‬ ‫لدى الهيئة ويحتوى هذا امبيد عى مادة فعالة‬ ‫تسمى (‪ ،)Propoxur‬وهي من امواد امحظور‬ ‫استخدامها ي امملكة‪ ،‬وكذلك مبيد مكافحة‬ ‫الراصر والنمل يتم تداوله بااسم التجاري‬ ‫(‪ )Chockroach Killer‬يتم تصنيعه محليا ً‬ ‫لصالح مؤسسة نرمن للتجارة‪ ،‬وهو غر‬

‫(الرق)‬ ‫احظت انتشار اإصابة بالقمل‬ ‫بن الطالبات‪ ،‬مادفعها معالجة‬ ‫اأم��ر‪ .‬وبعد انتقالها للمدرسة‬ ‫الثالثة فوجئت بظهوره مجددا ً‬ ‫بن الطالبات‪ ،‬وبينت أن دور‬ ‫امعلمات كان إيجابياً‪ ،‬حيث إنهن‬ ‫عالجنه بطريقة تربوية صحية‬ ‫ورية‪ ،‬دون إحراج الطالبات‪ ،‬من‬ ‫خال استدعاء اأمهات وتوعيتهن‪،‬‬ ‫وتوزيع منشورات كيفية العاج‪،‬‬ ‫عمل حمات تفتيشية بن الحن‬

‫هــو وهــي‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬

‫ش��ه��د مستشفى سعد‬ ‫التخصي‪ ،‬أمس‪ ،‬إعان حالة‬ ‫وادة ن��ادرة لتوأم‪ ،‬أحدهما‬ ‫طفلة سليمة مكتملة اأعضاء‪،‬‬ ‫كان اآخر عبارة عن «كتلة‬ ‫جنينية با قلب وغر واضحة امعالم»‪.‬‬ ‫وكشف استشاري ورئيس قسم‬ ‫النساء والتوليد ووح��دة طب اأم‬ ‫والجنن ي امستشفى الدكتور عدنان‬ ‫عاشور أن الحالة تعد نادرة بنسبة‬ ‫‪ 1‬إى ‪ 35‬ألف توأم‪ .‬ودخلت اأم‪ ،‬من‬ ‫جنسية عربية‪ ،‬امستشفى وهي ي‬ ‫اأسبوع ‪ 22‬من الحمل‪ ،‬واستمرت‬ ‫امتابعة حتى اأسبوع ال� ‪ ،35‬وعى‬ ‫الرغم من امضاعفات الخطرة ي مثل‬ ‫هذه الحاات إا أن اأبوين فضا عدم‬ ‫التدخل الجراحي حتى اللحظات‬ ‫اأخرة‪ ،‬التي قرر فيها الفريق الطبي‬ ‫إخ��راج امولود (بنت) عر عملية‬ ‫قيصرية‪ ،‬وبلغ وزنها ‪ 2200‬جرام‪،‬‬ ‫فيما كان وزن الكتلة الجنينية‪ ،‬التي‬ ‫تتحرك تلقائيا‪ 1.63 ،‬كيلوجرام‪.‬‬ ‫وأوضحت امديرة التنفيذية ي‬ ‫امستشفى الدكتورة منى الخنيزي‬ ‫أن الطفلة أدخلت العناية امركزة مدة‬ ‫عرة أيام فقط‪ ،‬مبينة أن ي مثل‬ ‫هذه الحاات عادة ما يتعرض الطفل‬ ‫السليم إى فشل ي وظائف الجسم‬

‫محارات توعوية‬ ‫وذك���رت م��دي��رة مدرسة‬

‫مسجل لدى الهيئة وغر معروف الركيب‪.‬‬ ‫ودعت الهيئة امواطنن إى التخلص من‬ ‫هذين امبيدين‪ ،‬موضحة أنها قامت بمخاطبة‬ ‫الجهات ذات العاقة اتخاذ اإجراءات الازمة‬ ‫حيال سحب هذه امبيدات من اأسواق امحلية‪.‬‬ ‫فيما شدد أستاذ السموم والطب الرعي ي‬ ‫جامعة املك فيصل باأحساء الدكتور يحيى‬ ‫أحمد حسن عى خطورة امادة اموجودة ي‬ ‫امبيد (‪ ،)Propoxur‬فبعد تعرض الشخص‬ ‫لجرعات بسيطة منها‪ ،‬ا تظهر عليه أعراض‬

‫وادة نادرة في الشرقية‪ :‬توأم‪..‬‬ ‫أحدهما كتلة جنينية دون قلب‬ ‫الخر – محمد امرزوق‬

‫واآخ��ر عى الطالبات‪ ،‬وتوزيع‬ ‫شامبو ضد القمل مروف من‬ ‫وزارة الصحة‪ ،‬عى جميع طالبات‬ ‫الفصل منعا ً إحراج اأخريات‪ .‬فيما‬ ‫أكدت امرشدة الطابية ي امدرسة‪،‬‬ ‫فاطمة العمران‪ ،‬أنها تقوم بحمات‬ ‫تفتيشية مفاجئة للطالبات كل‬ ‫أسبوعن‪ ،‬مشرة أن اأمر أصبح‬ ‫ي امدرسة مُعالج تقريباً‪ ،‬وتقتر‬ ‫إصابة الطالبات عى القرة فقط‪.‬‬

‫وخاصة القلب والكبد والرئتن‪،‬‬ ‫إا أن الطفلة تجاوزت ذلك ولم‬ ‫تحتج إا إى عناية قليلة‪ .‬ووضعت‬ ‫اأم مولودتها قبل شهرين ونصف‬ ‫من إعان امستشفى الحالة‪ ،‬التي‬ ‫تعد نادرة‪ ،‬وأوضح عاشور أن اأم‬ ‫ترددت عى عدد من اأطباء وأجمعت‬ ‫تشخيصاتهم عى أن هناك توأمًا‪،‬‬ ‫توي أحدهما‪ ،‬ومع إجراء الفحوصات‬ ‫امتقدمة‪ ،‬تبن أن هناك جنينًا غر‬ ‫مكتمل‪ ،‬يتغذى عر تدفق الدم العكي‬ ‫من أخته السليمة عر وعاء صغر‬ ‫«وريد»‪ ،‬وا يكفي لتغذية باقي أجزاء‬ ‫جسده امختلفة‪ ،‬ما أدى إى أن تآكل‬ ‫معظم أنسجته وكأنه كرة من الشعر‬ ‫يظهر منها الجلد والرجل‪ .‬وبن أن‬ ‫ذلك شكل عبئًا عى الجنن السليم‬ ‫وزاد من خطورة قصور وظيفة قلبه‬ ‫وفشله ومن ثم وفاته‪ ،‬مضيفا أن‬ ‫معدات الخطورة تتزايد كلما زادت‬ ‫متطلبات وحجم الكتلة الجنينية‪ ،‬فإذا‬ ‫تجاوز حجمها ال� ‪ ٪50‬من حجم‬ ‫الجنن امتكامل يصل احتمال الوفاة‬ ‫داخل الرحم للجنن السليم حواي‬ ‫‪ ،.٪70‬ويتجاوز احتمال الوفاة ال�‬ ‫‪ ٪95‬إذا وصل حجم الكتلة الجنينية‬ ‫إي ‪ 75٪-70‬من حجم الجنن السليم‪.‬‬ ‫وأوضح عاشور أن امتابعة استمرت‬ ‫أربعة أشهر ونصف‪ ،‬حتى وضعت‬ ‫اأم طفلتها‪.‬‬

‫اابتدائية الثانية ي القطيف‪ ،‬سحر‬ ‫العسري‪ ،‬أن امشكلة ليست ي عدد‬ ‫الطالبات امصابات بالقمل‪ ،‬بل ي‬ ‫كيفية عاجهن‪ ،‬حيث إن إصابة‬ ‫طالبة ي الفصل الواحد تؤدي‬ ‫انتقال العدوى لزمياتها‪ ،‬مشرة‬ ‫أنها أقامت محارات توعوية ي‬ ‫امدرسة للطالبات عن خطر القمل‪،‬‬ ‫وتم توزيع «شامبو» من وزارة‬ ‫الصحة معالج للقمل‪ ،‬إضافة إى‬ ‫التحدث مع اأمهات برورة‬ ‫العناية بنظافة بناتهن‪ ،‬وعاج‬ ‫امصابات منهن‪.‬‬

‫سلبية بشكل مبار‪ ،‬بل يتأخر ظهورها‬ ‫لتتضح بن اليوم السادس إى الثاثن من‬ ‫التعرض للمادة‪ ،‬فتؤثر عى العصب الوركي‬ ‫للشخص‪ ،‬وا يستطيع جراءها الوقوف بشكل‬ ‫مؤقت‪ ،‬وقد تصبح إعاقته دائمة‪ ،‬نتيجة تأثر‬ ‫امادة عى الغشاء امياميني لأعصاب الطرفية‪،‬‬ ‫وقد يصاب الشخص بالرطان نتيجة تعرضه‬ ‫للمادة فرة طويلة‪ ،‬حتى لو كانت الجرعة‬ ‫متوسطة السمية أي من ‪ 10/1‬إى ‪،20/1‬‬ ‫وهي جرعات تقتل ‪ %50‬من حيوانات‬

‫القمل يتغذى عى الدم‬ ‫وذكر اختصاي الجلدية‪،‬‬ ‫الدكتور أنس قادري‪ ،‬ي مستشفى‬ ‫عنك‪ ،‬أن حرة القمل صغرة جداً‪،‬‬ ‫وتتغذى عى الدم‪ ،‬منوها إى صعوبة‬ ‫إزالتها من الرأس‪ ،‬واحتواء بيضها‬ ‫عى مادة صمغية‪ ،‬تلصق بالشعر‪،‬‬ ‫حتى موعد فقسها‪ .‬وأوضح أنه‬ ‫مع ٍد وينتقل بن اأشخاص‪ ،‬حتى‬ ‫وإن كان الشخص السليم مهتما ً‬ ‫بنظافته‪ ،‬وأكد عى رورة استعمال‬ ‫امصاب بالقمل للشامبو الخاص‬ ‫بعاجه‪ ،‬حتى انتهاء امشكلة تماماً‪.‬‬ ‫فيما أكد الصيداني‪ ،‬ي مستوصف‬ ‫الروضة‪ ،‬محمد غازي‪ ،‬أن إقبال‬ ‫الناس عى راء الشامبو الخاص‬ ‫بعاج القمل‪ ،‬يراوح ي اليوم الواحد‬ ‫بن ‪ 4‬إى ‪ 5‬أشخاص‪.‬‬ ‫دور الوحدة الصحية‬ ‫وثمن مدير العاقات العامة‬ ‫ي إدارة الربية والتعليم بامنطقة‬ ‫الرقية‪ ،‬خالد الحماد‪ ،‬دور الوحدة‬ ‫الصحية لوزارة الربية والتعليم‬ ‫ي التوعية بخطر القمل‪ ،‬وأهمية‬ ‫عاجه‪ ،‬كما أن إدارات امدارس‬ ‫وامعلمات يقمن بجهد كبر ي‬ ‫مكافحة انتشار عدوى القمل‪.‬‬

‫التجارب‪.‬‬ ‫ونوه إى وجود مبيدين مسجلن لدى‬ ‫الهيئة‪ ،‬خطران أيضا‪ ،‬وهما (الديازنون)‬ ‫و(كلوربايروفوس)‪ ،‬فقد يؤدي سوء استخدام‬ ‫اأول منهم بجرعات عالية إى إصابة اأطفال‬ ‫برطان الدماغ‪ ،‬ومن مظاهر سوء استخدام‬ ‫الناس لهذه امادة‪ ،‬تطهر الحيوانات بها قبل‬ ‫ذبحها‪ ،‬خاصة قبل موسم الحج‪ ،‬ما يدل عى‬ ‫ٍ‬ ‫كاف بخطورة الجرعات‬ ‫عدم وجود وعي‬ ‫الزائدة من هذا امبيد‪.‬‬


‫ﻃﻼب ﻃﺐ‬ ‫اﺳﻨﺎن ﺑﺎﻟﺠﻮف‬ ‫ﻳﺰورون اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫زار ﻃﻼب ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن ﻣﻦ ﻧﺎدي ﺣﻴﺎة اﻟﺼﺤﻲ ﺑﻌﻤﺎدة ﺷﺆون اﻟﻄﻼب‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺠـﻮف‪ ،‬ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳـﻜﺎﻛﺎ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮف‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻋﻤﺮ اﻟﻄﻌﻴﻤﻲ ووﻛﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺪأت‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺑﻘﻴﺎم أﺣﺪ ﻃﻼب ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن ﺑﺈﻟﻘﺎء ﻣﺤﺎﴐة ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺳـﻨﺎن وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ و ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻤﺤﺎﴐة‪ ،‬ﺗﻮﺟﻪ ﻃﻼب‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ إﱃ أﻣﺎﻛـﻦ ﻋﻴﺎدات اﻷﺳـﻨﺎن اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ ﻟﻴﺘﻢ ﻓﺤﺺ أﺳـﻨﺎﻧﻬﻢ وإﻋﻄﺎؤﻫﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺒﻴﺎﻧﺎ ً ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ اﻟﻔﺤﺺ وﻋﺪد اﻷﺳـﻨﺎن اﻤﺘﴬرة ﻣـﻊ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺤﺎﺟﺘﻪ‬ ‫ﻟﺰﻳﺎرة ﻃﺒﻴﺐ اﻷﺳﻨﺎن أم ﻋﺪم اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫ﺗﻮزﻳﻊ ﺣﻘﻴﺒﺔ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﺣﻮل اﻷﺳﻨﺎن ﻟﻄﻼب اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻌﺎد‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻧﺎﺻﺮ ﺧﻠﻴﻒ‬ ‫ﰲ ذروة ﻣﻮﺟـﺔ اﻟﺴـﻴﻮل واﻷﻣﻄـﺎر‪ ،‬ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﻴـﻮم‬ ‫ﺗﺼﻔﺤـﺖ أﻏﻠـﺐ اﻟﺼﺤـﻒ ﻟﻌﲇ أﺻـﻞ ﻟﺘﺼﻮر ﺣـﻮل ﻣﺎ‬ ‫وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ وأﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﻣﺪن وﻗﺮى اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘـﻲ »ﻋﺼﻔـﺖ« ﺑﻬﺎ‪ .‬ﻻ أرﻳـﺪ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻷﴐار‬ ‫وﻋـﺪد اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ و اﻟﻨـﺎس ﻣﺎذا ﺣﻞ ﺑﺴـﺎﺣﺘﻬﻢ ؟ ﻟﻢ أﺟﺪ‬ ‫ﺳـﻮى ﻣﻮاد ﻣﻮزﻋﺔ ﻋـﲆ اﻤﺤﻠﻴﺎت وﺑﻌﻨـﻮان ﻳﻜﺎد ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻋﲆ ﻗﺎﻋﺪة اﻟﻘﺺ واﻟﻠﺼﻖ إﱃ ﺣﺪ أﻧﻚ ﺗﺼﻞ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫أن ﻻ ﳾء ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﻘﻠﻖ‪ .‬ﻛﺨﱪ »ﻫﻄﻠﺖ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ »اﻟﻔﻼﻧﻴﺔ« ﺳـﺎﻟﺖ ﻋﲆ أﺛﺮﻫﺎ اﻷودﻳﺔ واﻟﺸـﻌﺎب‬ ‫»واﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻳﺒﲇ ﺑﻼء ﺣﺴـﻨﺎً« ! وﺑﻌﺪﻳـﻦ ﻓﻴﻪ ﳾء‬ ‫ﻧﺎﻗـﺺ! ﻟﻴﺲ ﻣـﻦ اﻤﻌﻘﻮل أن اﻷﻣﻮر ﺗﺴـﺮ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺮام‬ ‫!ﺧﺎﺻﺔ وﻧﺤﻦ ﻧﻄﺎﻟﻊ »اﻤﻘﺎﻃﻊ« اﻤﺄﺳـﺎوﻳﺔ ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻤﺼﺪر اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻤﺒﺎﴍ ﻟﻠﺤﺪث!‪.‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻫﺬا ﻓﻀﻮﻻً‪ ،‬إﻧﻤﺎ ﻷﻧﻨـﻲ اﺑﻦ ﻟﻬﺬا اﻟﺒﻠﺪ وﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺴـﻜﻦ ﻓﻴﻪ ﻫﻢ إﺧـﻮة وأﺣﺒﺎب أو ﻛﻤـﺎ ﻗﺎل اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ »ﻣﺜﻞ اﻤﺆﻣﻨﻦ ﰲ ﺗﻮادﻫﻢ وﺗﺮاﺣﻤﻬﻢ وﺗﻌﺎﻃﻔﻬﻢ‬ ‫ﻛﻤﺜﻞ اﻟﺠﺴﺪ اﻟﻮاﺣﺪ‪.«...‬‬ ‫ذﻫﺒـﺖ إﱃ ﻗﻨﻮاﺗﻨـﺎ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ وﺑﺎﻟـﺬات »اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ«‬ ‫وﺟﺪﺗﻬﺎ ﺗﺤﴢ ﻗﺘﲆ اﻧﻬﻴﺎر ﻣﺼﻨﻊ ﰲ ﺑﻨﻐﻼدﻳﺶ وﺧﱪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘﺎﱄ ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر وﺗﺨﺘﻤﻬـﺎ ﺑﻤﻈﺎﻫﺮات اﻟﻌﺮاق‬ ‫وﺟﻤﻴﻌﻬﺎ »ﺑﺚ ﻣﺒﺎﴍ« ﻳﻀﻌﻚ ﰲ ﻗﻠﺐ اﻟﺤﺪث‪.‬‬ ‫وﰲ ذروة ﺳـﻴﻮل ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ ﺗﺘﺤﻔﻨـﺎ إذاﻋﺘﻨـﺎ‬ ‫»اﻤﻮﻗـﺮة« ﺑﱪﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ »اﻟﻌﺘﻴﻖ« ﻣﺎ ﻳﻄﻠﺒﻪ اﻤﺴـﺘﻤﻌﻮن‪،‬‬ ‫واﻟﻐﺮﻳـﺐ أﻧـﻚ ﻻ ﺗﺴـﻤﻊ ﻤـﺎ ﻳﻄﻠﺒـﻪ أﺣﺪﻫﻢ إﻧﻤـﺎ أﻏﻨﻴﺔ‬ ‫»ﻣﻐﺎﻳﺮة« ﻓﺘﺴﻤﻊ »أﺑﻮ ﻧﻮرة » ﻳﺸﺪو ﺑﻘﺼﻴﺪة ﺑﺪر ﺷﺎﻛﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎب أﻧﺸـﻮدة اﻤﻄﺮ »ﺑﺰﻋـﻢ« أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺎﺳـﺐ أﺟﻮاءﻧﺎ‬ ‫»اﻤﺴﻠﻴﺔ«! ) أﺗﻌﻠﻤﻦ أيﱠ ﺣُ ْﺰ ٍن ﻳﺒﻌﺚ اﻤﻄﺮ ؟ وﻛﻴﻒ ﻳﺸﻌﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﻴﺎع ؟ ﺑﻼ اﻧﺘﻬﺎء ‪ -‬ﻛﺎﻟﺪﱠم اﻤﺮاق‪ ،‬ﻛﺎﻟﺠﻴﺎع‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻓﻴﻪ‬ ‫‪ ،‬ﻛﺎﻟﺤﺐّ ‪ ،‬ﻛﺎﻷﻃﻔﺎل ‪ ،‬ﻛﺎﻤﻮﺗﻰ ‪ -‬ﻫﻮ اﻤﻄﺮ(!‬

‫‪nkhalif@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺣﺘﻔﻰ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل زﻳﺎد‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻜﻴﺒﻲ‪ ،‬أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﺣﻔﻞ ﻏﺪاء ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺮاﻛـﺔ ﺑﺎﻟﺨﱪ‪ ،‬أﻣـﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻦ وﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ ﻣﻦ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﺆاد وﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻔﺮج وﻋﲇ‬ ‫اﻤﺠﺪوﻋﻲ ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺆاد ‪ -‬زاﻳﺪ اﻟﺴﻜﻴﺒﻲ ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻐﻮاص(‬

‫اﻟﺠﺒﺮ ﻳﺘﺤﺪث ﻣﻊ أﺣﺪ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﻳﺘﺤﺪث ﻣﻊ ﻋﲇ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺎﻧﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﻗﻴﺐ ‪ -‬أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺤﺒﺮ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﻳﻜﺮم داﻋﻤﻲ ورﻋﺎة »ﺑﺮاﺣﺔ اﻟﺨﻴﻞ«‬

‫ﻓﺠـﻊ اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ ﺑﻮﻓـﺎة ﺧﺎﻟﻪ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ اﻟﺬي اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻤـﺮ ﻳﻨﺎﻫﺰ اﻟـ ‪80‬ﻋﺎﻣـﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻣﻊ اﻤـﺮض‪ ،‬وﺻﲇ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣـﻊ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﺎﻟﺨـﺮج ‪ ،‬وووري ﺟﺜﻤﺎﻧـﻪ اﻟﺜﺮى‬ ‫ﺑﻤﻘﱪة اﻟﺜﻠﻴﻤـﺎ‪ ،‬وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء ﰲ ﻣﻨﺰل اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﺤﻲ اﻟﺮﻳﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺨـﺮج أو ﻋﲆ ﺟﻮاﻻت أﺑﻨﺎﺋﻪ ﺧﺎﻟﺪ ‪ 0553199009‬وﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫‪ 0505185518‬وﺣﻤﺪ ‪0554453567‬‬ ‫أﺣـﺮ اﻟﺘﻌـﺎزي ﻟﺰوﺟﺔ اﻟﻔﻘﻴـﺪ وﻷﺑﻨﺎﺋﻪ ﺧﺎﻟﺪ وﻳﻮﺳـﻒ وﻣﺎﺟﺪ‬ ‫وﺣﻤﺪ وﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬

‫أﻣﺎﻧﺔ اﺣﺴﺎء ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ أﻃﻔﺎل‬ ‫»رﻳﺎض اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ«‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻛـﺮم اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻠـﻮي آل ﺳـﻌﻮد ﻣﺎﻟﻚ ﻣﺮﺑﻂ‬ ‫ﺑﺮاﺣﺔ اﻟﺨﻴﻞ ورﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺑﺮاﺣﺔ اﻟﺨﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﺣﻔﻞ ﻋﺸﺎء ﻤﻼك اﻟﺨﻴﻞ واﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫واﻟﺪاﻋﻤﻦ واﻟﺮﻋﺎة ﻤﻬﺮﺟﺎن ﺳﺒﺎق ﻣﺮﺑﻂ‬ ‫ﺑﺮاﺣـﺔ اﻟﺨﻴﻞ ﻟﻠﺨﻴـﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺻﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ ﻣﻴﺪان ﻓﺮوﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر وﺗﴩﻳﻒ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬واﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺸـﺎري‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ ﺟﺎﺳﻢ آل‬ ‫ﺛﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺪاﻋﻤﻦ واﻟﺮﻋـﺎة وذﻟﻚ ﺑﻤﺰرﻋﺔ‬ ‫ﺳﻤﻮه ﺑﺎﻟﻄﻼﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﺘـﻢ اﻟﺤﻔـﻞ ﺑﺘﻜﺮﻳـﻢ اﻟﺪاﻋﻤـﻦ‬ ‫واﻟﺮﻋﺎة ﻟﻬﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺴﺠﻮن ﻳﻜﺮم اﻟﻤﻘﺪم ﺑﻦ ﻣﺸﻬﻮر‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﻛﺮم ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻟﺴـﺠﻮن ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ إﺻﻼﺣﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻤﻘﺪم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺸﻬﻮر اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺪﻳﺮي ﺳﺠﻮن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺪرع اﻟﺘﻤﻴﺰ ﺗﻘﺪﻳﺮآ ﻟﺠﻬﻮده اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴـﺰة اﻤﺘﻮﺟﺔ ﺑﺤﺼﻮﻟﻪ ﻋـﲆ ﺟﺎﺋﺰة أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻇﻒ اﻤﺜﺎﱄ ‪1432‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ اﻤﻘﺪم اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻤﺘﻤﻴﺰة ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠﺎل‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﻨﺠﺎح ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬اﻟﴩق ﻛ ﱠﺮم وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻨﻤﺎص اﻟﻌﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺰﻫﺮ؛ ﻟﺤﺼﻮل‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﲆ اﻻﻋﺘﻤـﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻻﻋﺘﻤﺎد اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤﻴﺔ وذﻟﻚ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﺴـﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺸﺂت اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﻋﲆ اﻻﻋﺘﻤﺎد‪.‬‬ ‫وأﺛﻨـﻰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ ﻋﲆ ﺟﻬـﻮد إدارة ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻟﺪى ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﻢ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ -‬ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﻬﻢ وﺑﻜﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫وﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺧﺪﻣﺎت ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫وﺟﻪ اﺑـﻦ ﻣﺰﻫﺮ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﺜﻤﻨـﺎ ً دﻋﻤﻪ وإﺷـﺎدﺗﻪ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﺪﻫـﺎ ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻬﻢ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﻤﺎص‪.‬‬

‫اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ وﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﺸﺮف ﻟﻠﺤﻮاج‬ ‫ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳﻤﺮ ﺑﻦ ﻓﺎرس‬ ‫اﻟﺤﻮاج اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒـﱰول واﻤﻌﺎدن ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ وﺣﺼﻮﻟـﻪ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﻣﻊ ﻣﺮﺗﺒـﺔ اﻟﴩف ﰲ‬ ‫م‪ .‬ﻋﲇ اﻟﺤﻮاج‬ ‫ﻫﻨﺪﺳـﺔ )ﻋﻠـﻮم اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ(‬ ‫اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻟـ ‪ 43‬اﻟﺘـﻲ رﻋﻰ ﺣﻔﻞ‬ ‫ﺗﺨﺮﻳﺠﻬـﺎ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬

‫اﻟﺠﻌﻴﺪ ﻳﺘﻠﻘﻰ ﺷﻬﺎدة ﺷﻜﺮ‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺑﺪر اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻠﻘـﻰ رﺋﻴـﺲ‬ ‫رﻗﺒﺎء ﺳـﻌﻮد ﺳـﻴﻒ اﻟﺠﻌﻴﺪ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﺟﻮازات اﻟﺪﻣﺎم ﺷﻬﺎدة‬ ‫ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻮازات‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﻠـﻮاء ﺿﻴﻒ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺳـﻄﺎم اﻟﺤﻮﻳﻔﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺠﻬﻮده ﰲ ﻣﺠﺎل ﻋﻤﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺠﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺠﻌﻴﺪ أﻋﺮب ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻪ ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء‪.‬‬

‫ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﻠﺖ أﻣﺎﻧﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﻋﴩﻳﻦ ﻃﻔﻼً ﻣﻦ أﻃﻔﺎل روﺿﺔ »رﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ« ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﻌﺮﻳﻔﻬﻢ ﻋﲆ ﻋـﺮض ﻣﺮﺋﻲ‬ ‫ﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻟﺮﺳـﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ا ُﻤﻨﺘـﺞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷﻣﺎﻧـﺔ »ﺻﻠﻮح«‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺑﺄﺳﻠﻮب ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ ﻣُﺒﺴﻂ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺮوﺿﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠﻮل اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌﺾ إدارات وأﻗﺴﺎم اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺤﻤﻠﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻟﺘﻘﻰ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎﻓـﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺟﻬﻬﻢ ﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺸـﺎرع واﻟﺤﻲ واﻤﻨﺰل‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺮاﻓﻖ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺠﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻟﺘﺸﺠﻴﻌﻴﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل‪.‬‬

‫ﻣﺼﻄﻔﻰ أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﻜﺮﻣﺎ ً اﺑﻦ ﻣﺰﻫﺮ‬

‫زاﻳﺪ اﻟﺴﻜﻴﺒﻲ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ ﻳﻔﺠﻊ ﺑﻮﻓﺎة ﺧﺎﻟﻪ‬

‫ا ﺣﺘﻔـﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻣﺮاﻗـﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟـﴩق« ﻣﺼﻄﻔـﻰ‬ ‫ﻋﺪﻧﺎن أﺑﻮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﻃـﺎرق‬ ‫ﻟﻄﻔـﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬

‫وﻓﺎة واﻟﺪ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺷﺮﻃﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﺰﻳﻊ‬

‫أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬

‫ﻳﻜﺮم ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻨﻤﺎص‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﱢ‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﻓـﺮاج اﻟﺒﺰﻳـﻊ واﻟـﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﴍﻃـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﻓـﺮاج اﻟﺒﺰﻳﻊ‪،‬‬ ‫رﺣـﻢ اﻟﻠـﻪ اﻟﻔﻘﻴـﺪ وأﺳـﻜﻨﻪ‬ ‫ﻓﺴـﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗـﻪ ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠـﻪ وإﻧﺎ‬ ‫إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫اﻟﺴﻜﻴﺒﻲ ﻳﻘﻴﻢ ﻣﺄدﺑﺔ ﻏﺪاء ﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻛﺎﻟﻤ ْﻮ َﺗﻰ ‪ -‬ﻫﻮ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻤﻄﺮ !‬

‫ﻓﺤﺺ أﺳﻨﺎن أﺣﺪ اﻟﻄﻼب‬

‫‪ ..‬و ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﻈﻔﺮ‬

‫‪ ..‬و اﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ آل ﺛﺎﻧﻲ‬

‫اﺑﺘﻬﺠـﺖ اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ‪ 91‬ﺑﺠـﺪة ﺑﻔـﻮز اﻤﺮﺷـﺪة‬ ‫اﻟﻄﻼﺑﻴـﺔ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺻﺎﻟﺢ ﺳـﻠﻴﻢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﺑﺠﺎﺋـﺰة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻤﻴـﺰ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻹرﺷـﺎد اﻟﱰﺑﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﺷﻌﺎر ﺗﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﺟـﺪة‪ ،‬وﺗﺄﻫﻠﻬﺎ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻠﻘـﺖ اﻟﻐﺎﻣﺪي اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت ﻣﻦ‬ ‫زﻣﻴﻼﺗﻬﺎ اﻤﻌﻠﻤﺎت وﻣﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳـﺔ واﻤﺴﺆوﻻت ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫وأﻋﺮﺑﺖ ﻋﻦ ﺷﻜﺮﻫﺎ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺑﺎرك ﻟﻬﺎ وﺳﺎﻧﺪﻫﺎ ﰲ ﻣﺸﻮارﻫﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺣﺼﻮﻟﻬـﺎ ﻋﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﻋﲆ ﺟﺪة‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻓﺨﻮرة ﺑﺤﺼﻮﱄ‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺤﺎﻣﻴﺎت‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﺎﻣﺎة‬ ‫ﺗﻔﻀﻞ اﻟﺬﻛﻮر‬ ‫ﻋﻠﻰ اŸﻧﺎث ‪..‬‬ ‫وأﺧﺮى ﺗﺸﺘﺮط‬ ‫دﻓﻊ ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺪرﻳﺒﻬﻦ‬

‫»ﺷﺮوط ﺗﻌﺠﻴﺰﻳﺔ«‬ ‫ﺗﺤﺮﻣﻬﻦ»اﻟﻘﻴﺪ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺖ اﻟـ���وط اﻟﺘـﻲ ﻳﻀﻌﻬـﺎ أﺻﺤـﺎب‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬ﺑﻦ ﺧﺮﻳﺠﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮن وﺑﻦ‬ ‫ﺣﺼﻮﻟﻬﻦ ﻋﲆ ﻓـﺮص ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺗﻤﻜﻨﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫أﺧـﺬ رﺧﺼﺔ ﻣﺤﺎﻣﺎة أو ﺗﻘﻴﻴﺪﻫﻦ ﰲ ﺳـﺠﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ‪ .‬وﺗﺸﱰط ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﺎﻣﺎة‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت دﻓـﻊ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺪرﻳﺒﻬﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﻔﻀـﻞ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺬﻛﻮر ﻋـﲆ اﻹﻧﺎث ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻤﻨـﺢ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺒﻞ ﺑﻌﻤﻞ اﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﻣﻜﺎﻓﺂت »ﻏﺮ ﻣﺠﺰﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺧﺮﻳﺠـﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻗﺪ ﺗﺸـﺠﻌﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘـﺪم إﱃ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﺎﻣﺎة ﺑﻌﺪ أن أﺻﺪرت وزارة‬ ‫اﻟﻌـﺪل ﻗﻴـﺪا واﺣﺪا ﰲ ﺳـﺠﻞ اﻤﺤﺎﻣـﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ‬ ‫ﻟـ»أروى اﻟﺤﺠﻴﲇ«‪ ،‬وﺗﻠﻘـﺖ ﻃﻠﺒﺎ ً ﻣﻦ ﻓﺘﺎة أﺧﺮى‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ رﺧﺼﺔ اﻤﺤﺎﻣﺎة‪ .‬وﻛﺸﻒ ﻣﺼﺪر ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﻌﺪل ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﻟﻮزارة ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ أي‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﺜﺮة اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﻌﺪ ﺣﺼﻮل‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن أروى اﻟﺤﺠﻴﲇ ﻋﲆ ﻗﻴﺪ ﰲ ﺳـﺠﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻦ اﻤﺘﺪرﺑـﻦ‪ ،‬وأرﺟﻊ اﻤﺼﺪر ﻋـﺪم اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫ﺑﻄﻠـﺐ إﱃ أن اﻟﺨﺮﻳﺠﺎت ﻟﻢ ﻳﺼﻠـﻦ إﱃ اﺗﻔﺎق ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻤﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬أو ﺧﺸﻴﺘﻬﻦ ﻣﻦ ﻓﻘﺪ ﻋﻤﻠﻬﻦ ﻛﻮن‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﻌﻤﻞ ﻳﻤﻨـﻊ اﻟﺠﻤﻊ ﺑﻦ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل آﺧـﺮ‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋـﺪد اﻤﺤﺎﻣـﻦ اﻤﻌﺘﻤﺪﻳﻦ‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﻌـﺪل ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﴩﻗﻴـﺔ واﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫وﺟـﺪة ‪ 1244‬ﻣﺤﺎﻣﻴـﺎ ﺗﺮﻛﺰ اﻟﺠـﺰء اﻷﻛﱪ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﻌـﺪل ‪ 744‬ﺛﻢ ﺟﺪة ‪ 414‬واﻟﻨﺼﻴﺐ‬ ‫اﻷﺻﻐﺮ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻤﻌﺪل ‪ 86‬ﻣﺤﺎﻣﻴﺎ‪.‬‬

‫ﻳﺪرﺑﻬﺎ ﰲ اﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ واﻟﻌﻤﻞ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻧﺎً‪.‬‬

‫وأﻛـﺪت ﺧﺮﻳﺠـﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺣﻨـﺎن اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﻘﺪﻣﺖ إﱃ ‪ 30‬ﻣﻜﺘﺒﺎ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض؛ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻓﻘـﻂ ﻣﻦ رﻓﺾ اﻟﻄﻠﺐ ﻟﻌﺪم اﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻤﻜﺎن أو‬ ‫ﻋـﺪم ﺗﺠﺪﻳﺪه ﻟﺮﺧﺼﺔ اﻤﺤﺎﻣﺎة ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺒﺎﻗﻲ‬ ‫ﺑﻤﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻦ اﻤﺘﺪرﺑﺔ ﻳﺼﻞ إﱃ‬ ‫‪ 5‬آﻻف رﻳﺎل ﰲ اﻟﺸـﻬﺮ وﻫﻮ أﺟـﺮة ﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ ‪-‬ﻋﲆ‬ ‫ﺣـﺪ ﻗﻮﻟﻬـﺎ‪ ، -‬ﻣﺸـﺮة اﱃ أن اﻤﺒﻠﻎ ﻟﻴـﺲ رﻣﺰﻳﺎ‬ ‫وﻫـﻮ راﺗﺐ ﻣﻮﻇﻒ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋﻨﺪ ﺗﺪرﻳﺒﻪ‬ ‫ﻟﺨﺮﻳﺠﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺳﻴﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﺎﻤﺘﺪرب ﺗﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ وان ﻧﻈﺎم وزارة اﻟﻌﺪل ﻟﻢ ﻳﺤﺪ ﺗﺮاﻓﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺤﺪدة‪.‬‬

‫ﺗﻌﺴﻒ اﻤﺤﺎﻣﻦ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻋﲇ أن ﻣﻦ أﺑﺮز اﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻲ‬ ‫واﺟﻬﺘﻬـﺎ ﻋﻨﺪ ﺑﺤﺜﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﻜﺘـﺐ ﻣﺤﺎم ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻫﻮ ﺗﻌﺴـﻒ ﺑﻌﺾ اﻤﺤﺎﻣـﻦ ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﺖ إﱃ ‪ 7‬ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻨﻬﺎ رﻓﻀﺖ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺪات ﻟﺼﻐـﺮ اﻤﻜﺘـﺐ ورﻓﺾ ﻣﺎﻟـﻚ اﻤﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﻜﺎن ﻟﻠﺴـﻴﺪات ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻓﺎد أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫أﻧﻪ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ دون أي ﻋﻘﺪ أو‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي و أﻧﻪ ﻳﺤﺘﺎج ﻟﺴـﻴﺪات ﻟﻴﺤﺼﻠﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﻌﻤﻼء‪ ،‬وﻳﺴﺎﻋﺪﻧﻪ‪ ،‬واﺷﱰط ﻣﻜﺘﺐ آﺧﺮ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻟﻌﻤﻞ ﻤﺪة ‪ 3‬أﻋﻮام دون أﺣﻘﻴﺔ ﻓﺴﺦ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻧﻈﺎم اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻋﻘﺪ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﻀﻤﻦ أي ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي وﻋﻨﺪ اﻻﺳﺘﻔﺴـﺎر ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻲ أﺟﺎب ﺑﺄن اﻤﺘﺪرب ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻧﺴﺒﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻟﻮ ﺗﺒﻨﻰ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻨـﺬ ﺻﺪورﻫﺎ وﻳﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬

‫‪ 3000‬رﻳﺎل‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ اﻤﺤﺎﻣﻴـﺔ ﺑـﺪور اﻟﻌﻤـﺮي أن ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘـﻲ واﺟﻬﺘﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﺑﺤﺜﻬـﺎ ﻋﻦ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﺎة ﻳﺘﻮﱃ ﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ وﺗﻘﻴﺪﻫﺎ ﰲ ﺳﺠﻞ اﻤﺤﺎﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﺪرﺑـﻦ ﻫﻮ ﻃﻠﺐ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻤﺒﻠﻎ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪3000‬‬ ‫رﻳـﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬إﱃ أن ﺣﺼﻠﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺐ‬

‫ﻣﻦ ﻗﻀﻴﺔ إﱃ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫أﻋﻤﺎل إدارﻳﺔ‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑﻴﻨﺖ أﺷـﻮاق ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻧﻬﺎ اﻧﻀﻤﺖ‬ ‫ﻟـﺪى أﺣـﺪ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻤﺤﺎﻣـﺎة ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻟـﻢ ﻳﺪرﺑﻬﺎ ﻋﲆ أي ﻣﻦ اﻷﻣـﻮر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻞ ﻛﺎن ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻳﻨﺼـﺐ ﰲ اﻷﻋﻤﺎل اﻹدارﻳﺔ وإﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺠﺪاول‪ ،‬وﺗﻠﻘﻲ اﻻﺗﺼﺎﻻت‪.‬‬ ‫اﺗﻔﺎق ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أﻛﺪ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ أن‬ ‫أﻏﻠـﺐ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻤﺤﺎﻣﺎة ﻋﻨـﺪ اﺗﻔﺎﻗﻬﺎ ﻣـﻊ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ ﻓﺈن اﻟﻌﻘﺪ ﻳﺠـﺪد ﻛﻞ ﻋﺎم وﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻣـﺎدي ﻷﻏﻠـﺐ اﻤﺤﺎﻣﻦ ﺑــ ‪ 3000‬رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وﻧﺴﺒﺔ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻗﻀﻴﺔ وﻻ ﻳﻮﺟﺪ أي ﺗﻌﺴﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻤﺤﺎﻣﺎة ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺬﻛﻮر‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺿـﺢ رﺋﻴﺲ ﻧﺎدي اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ أﺣﻤﺪ اﻤﺰروع أن ﻣﺎ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ :‬ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪل وﺿﻊ ﺿﻮاﺑﻂ ﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﻤﺤﺎﻣﻮن اﻟﻤﻌﺘﻤﺪون‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬

‫‪744‬‬ ‫‪414‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪13‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟﺪة‬

‫ﺗﻔﻀﻴﻞ اﻟﺬﻛﻮر‬ ‫و أوﺿﺤـﺖ ﺧﺮﻳﺠـﺔ اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﻟﻄﻴﻔـﺔ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ أﻧﻬﺎ ﺗﻘﺪﻣﺖ إﱃ ‪ 7‬ﻣﻜﺎﺗﺐ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻨﻬﺎ رﻓﻀﺖ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟﻌﺪم ﺳـﻌﺔ اﻤﻜﺎن‬ ‫ﻟﻔﺘﺢ ﻗﺴـﻢ ﻟﻠﺴـﻴﺪات وﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﻤﻜﺘﺒﻦ ﻳﻄﻠﺒﺎن‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻼ ﻣﺎدﻳﺎ ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن‬ ‫اﻟﺬﻛـﻮر اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﰲ ذات اﻤﻜﺘـﺐ ﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺄة‪ ،‬و ذﻛﺮ ﻟﻬﺎ أﺣﺪ اﻤﺤﺎﻣﻦ أن ﺳﺒﺐ ﺗﻔﻀﻴﻞ‬ ‫اﻤﻜﺎﺗـﺐ ﻷن ﻳﻜـﻮن اﻤﺘﺪرب رﺟﻼ ﻫﻮ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻨﻪ ﺑﺸﻜﻞ أﻛﱪ ﺑﺘﻮﻛﻴﻠﻪ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬﺎ ﺣﻀﻮر اﻤﺮاﻓﻌﺎت‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺨﱪ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي‬

‫ﺗﺪرﻳـﺐ ﻫـﻮ وﻇﻴﻔﺔ ﻛـﻮن اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻓﻴﻬـﺎ ﺗﺠﺎوز‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ وﻋﲆ ذﻟﻚ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻜﺘﺐ اﻤﺤﺎﻣﺎة ﺳﻮاء ﻛﺎن ذﻛﺮا أو أﻧﺜﻰ ﻣﻘﺎﺑﻼ‬ ‫ﻣﺎدﻳﺎ ﻟﻘﺎء وﻇﻴﻔﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺧﻴﺺ ﻧﺴﺎﺋﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى أوﺿـﺢ اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋـﲇ‬ ‫دﻫﻴﻤﺶ اﻟﺴـﺒﺐ اﻷول وراء رﻓﺾ اﻤﻜﺎﺗﺐ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺎت ﻫﻮ اﻟﱰﺧﻴﺺ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن ﻣﻜﺘـﺐ اﻤﺤﺎﻣـﺎة اﻟﺮاﻏﺐ ﰲ ﺗﺪرﻳـﺐ ﻣﺤﺎﻣﻴﺎت‬ ‫ﻳﺸـﱰط ﻓﻴﻪ أﺧـﺬ ﺗﺮﺧﻴﺺ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ و‬ ‫وزارة اﻟﻌـﺪل وﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻟـﴩوط ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﺧﺼﺔ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺪﺧﻞ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻣﺴﺘﻘﻼ‬ ‫و أن ﻳﻜـﻮن ﰲ اﻟﻄﺎﺑﻖ اﻷرﴈ أو اﻷول وﻫﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻮﺟﺐ ﻣﻌﻪ أﺧﺬ ﻛﻞ ﻣﺤﺎم ﻣﻜﺘﺒﺎ آﺧﺮ ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺪرﻳـﺐ اﻤﺤﺎﻣﻴﺎت‪ ،‬وﻋﻨـﺪ اﻟﻨﻈـﺮ إﱃ اﻟﻌﺎﺋﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻲ ﺟﺮاء اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻜﺒﺪﻫﺎ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫أي ﻋﺎﺋـﺪ وﻛﻮن ﻋﻤﻞ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﻤﻞ ﺧﺎص ﻓﻬﻮ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺘﻜﺒﺪ أي ﻣﺸﻘﺔ ﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﺤﺎﻣﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﻴﺎت ﻋﺮﺑﻴﺎت‬ ‫واﻗـﱰح دﻫﻴﻤـﺶ ﺣـﻼ ﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﺤﺎﻣﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت وﻫﻮ اﺳـﺘﻘﻄﺎب ﻣﺤﺎﻣﻴﺎت ﻋﺮﺑﻴﺎت‬ ‫واﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ ﺗﴫﻳﺤـﺎ ﻣﺆﻗﺘـﺎ ﴍﻳﻄـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻬـﻦ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻣـﴩوع إﻗـﺮار ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻦ ﺳـﻴﺠﻌﻞ ﻣﻬﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣـﺎة ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺘﻘﻞ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﴍﻋﻴﺔ إﱃ ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ وﺑﻬﺬا‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺤﲇ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻤﺤﺎﻣﻲ‪ ،‬وﻟﻦ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﱰاﻓﻊ أﻣﺎم اﻟﻘﻀـﺎء إﻻ ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺤﻖ‬ ‫أو اﻤﺤﺎﻣـﻲ وإﻟﺰاﻣﻴـﺔ ﺗﻮﻛﻴـﻞ ﻣﺤـﺎم ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﺤﻖ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫وﻛﺎﻟـﺔ ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻲ اﻷﺟﻨﺒﻲ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﴍﻳﻄﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ دوﻟﺘﻪ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻲ اﻟﺴﻌﻮدي ﺑﺎﻤﺜﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل دﻫﻴﻤﺶ إﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﻟـﻜﻞ ﻣﺤﺎم ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻋـﺪد ﻻ ﺑـﺄس ﺑﻪ أن ﺳـﻤﺤﺖ اﻟﻈـﺮوف ﻓﻬﻮ اﻵن‬ ‫ﻳـﺪرب ‪ 6‬ﻣﻦ اﻤﺤﺎﻣﻴﻦ اﻟﺬﻛﻮر وﺑﺄﺟﺮ ﻳﱰاوح ﺑﻦ‬ ‫‪ 3000‬و ‪ 5000‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺣﺼﻮل اﻤﺘﺪرب ﻋﲆ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﺎل ﻋﻤﻠﻪ ﻋﲆ ﻗﻀﺎﻳﺎ أو ﻋﻘﻮد ووﺻﻮل رواﺗﺐ‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻣﻊ اﻟﻨﺴـﺒﺔ إﱃ ‪ 30‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﻌﻘﺪ ﻳﺠﺪد ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً وﻟﻠﻤﺘﺪرب اﻟﺤﻖ ﰲ ﺟﻌﻞ ﻣﺪة‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﺘﺼﻠﺔ أو ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺪل‪ :‬ﻟﻢ‬ ‫ﻧﺘﺴﻠﻢ أي‬ ‫ﻃﻠﺐ ﺑﻌﺪ إﻗﺮار‬ ‫رﺧﺼﺔ اﻟﻤﺤﺎﻣﺎة‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺪات‬ ‫دﻫﻴﻤﺶ‪:‬‬ ‫اﻣﺮ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺎب‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﻴﺎت‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺎت ﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫وﺷـﺪد رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣﻦ واﻤﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﻦ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻋـﲆ ﺧﺮﻳﺠﺎت اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﴐورة اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺤﺎﻣـﻦ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺪرﻳﺒﻬـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻜﺎﻓـﺔ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ و ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟـﺪ أﻣﺮ ﻣﻠﺰم ﻣﻦ وزارة اﻟﻌـﺪل‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫إن ﻧﻈـﺎم وزارة اﻟﻌـﺪل ﻳﻨـﺺ ﻋـﲆ أن اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﺑﺎﻤﺠﺎن وﻟﻜﻦ ﺟﺮى اﻟﺘﻌـﺎرف ﻋﲆ إﻋﻄﺎء ﻣﻜﺎﻓﺄة‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻣـﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ اﻟﺼﺎﻟـﺢ ﻣﻦ وزارة‬ ‫اﻟﻌﺪل وﺿﻊ ﺿﻮاﺑﻂ ﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺴـﻴﺪات ﻛﻮﻧﻪ أﻣﺮا‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﺪﺛﺎ وﻳﺘﻄﻠﺐ ﺗﻨﻈﻴﻤﺎ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻘﻊ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﰲ‬ ‫إﺷﻜﺎﻟﻴﺎت ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ‪ 1433-1432‬ﻫـ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺠﺪون‬

‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‬

‫اﻟﺠﻨﺲ‬

‫دﺑﻠﻮم ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬

‫ذﻛﺮ‬ ‫أﻧﺜﻰ‬ ‫ﺟﻤﻠﺔ‬

‫‪41‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪41‬‬

‫‪936‬‬ ‫‪353‬‬ ‫‪1,289‬‬

‫اﻟﻤﻘﻴﺪون‬

‫ﺧﺮﻳﺠﻮ اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ‬

‫دراﺳﺎت ﻋﻠﻴﺎ‬

‫اﻤﺠﻤﻮع‬

‫دﺑﻠﻮم ﻣﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬

‫دراﺳﺎت ﻋﻠﻴﺎ‬

‫اﻤﺠﻤﻮع‬

‫‪439‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪459‬‬

‫‪1,416‬‬ ‫‪373‬‬ ‫‪1,789‬‬

‫‪106‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪177‬‬

‫‪5,170‬‬ ‫‪3,222‬‬ ‫‪8,392‬‬

‫‪892‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪927‬‬

‫‪6,168‬‬ ‫‪3,328‬‬ ‫‪9,496‬‬

‫اﻟﺪارﺳﻮن ﻟﻠﻘﺎﻧﻮن ﻓﻲ اﻟﺨﺎرج ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ ‪1433-1432‬ﻩـ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺠﺪون‬ ‫اﻟﺠﻨﺲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‬

‫ذﻛﺮ‬ ‫أﻧﺜﻰ‬ ‫ﺟﻤﻠﺔ‬

‫اﻟﻤﻘﻴﺪون‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻬﻢ اﻟﺨﺎص اﻤﺠﻤﻮع‬ ‫‪380‬‬ ‫‪124‬‬ ‫‪504‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪386‬‬ ‫‪124‬‬ ‫‪510‬‬

‫ﺧﺮﻳﺠﻮ اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن‬

‫ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻬﻢ اﻟﺨﺎص‬

‫اﻤﺠﻤﻮع‬

‫‪2,989‬‬ ‫‪629‬‬ ‫‪3,618‬‬

‫‪962‬‬ ‫‪172‬‬ ‫‪1,134‬‬

‫‪3,951‬‬ ‫‪801‬‬ ‫‪4,752‬‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻬﻢ اﻟﺨﺎص‬ ‫‪269‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪313‬‬

‫‪13‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪14‬‬

‫اﻤﺠﻤﻮع‬ ‫‪282‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪327‬‬

‫دﺑﻠﻮم ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس دراﺳﺎت ﻋﻠﻴﺎ‬ ‫‪64‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪64‬‬

‫‪565‬‬ ‫‪219‬‬ ‫‪784‬‬

‫‪15‬‬

‫‪123‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪123‬‬

‫اﻤﺠﻤﻮع‬ ‫‪752‬‬ ‫‪219‬‬ ‫‪971‬‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫مشاريع تشويه‬ ‫ُ‬ ‫الطرق!!‬ ‫هالة القحطاني‬ ‫‪halaqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫لقد حبا الله هذه الباد بثروات متفرقة ي باطن‬ ‫اأرض‪ ،‬حيث يرقد جزء كبر منها ي امنطقة الرقية‬ ‫بموقع اسراتيجي مهم يربط امملكة‬ ‫التي تتميز‬ ‫ٍ‬ ‫بدول الخليج العربي‪ ،‬اأمر الذي كان من اممكن أن‬ ‫يخدمها بشكل أفضل من الوقت الحاي اقتصاديا ً‬ ‫وسياحيا ً إذا ما عملت أمانة امنطقة وجهات أخرى‬ ‫عى اارتقاء بمستوى الخدمات العامة عى اأقل‬ ‫بشكل يتناسب مع التطور الذي تشهده امدن‬ ‫الخليجية امجاورة‪.‬‬ ‫وا يوجد طريق مضحك ويثر للحنق والخجل‬ ‫معا ً مثل طريق الخر الفوضوي‪ ،‬وامؤدي إى مدينة‬ ‫الظهران الصغرة التي تحتضن أكر ركة نفط‬ ‫ي الرق اأوسط ويقال أيضا عى مستوى العالم‪،‬‬ ‫والشهرة بأكر إنتاج‪ ،‬وأكر مخزون وأكر مصفاة‬ ‫وأكر وأكر كل يء‪ ،‬فيستقبلك عى يمن الطريق‬ ‫بعد مجمع الراشد أرض خالية تتجمع بها مخلفات‬ ‫بناء وقمامة‪ ،‬لتمر بأرض خالية مجاورة ومنخفضة‬ ‫وكأنها مكب كبر للنفايات‪ ،‬وعندما يلوح لك يء‬ ‫من العمران تتضح أمامك مامح محل عماق أبو‬ ‫عرة الذي تتجمع أمامه أكوام هائلة من القمامة‬ ‫تتطاير ي زوابع متفرقة أمام امحل ويتسابق بعضها‬ ‫مع سيارتك مسافات طويلة عى الطريق بشكل‬ ‫أرض‬ ‫اعتيادي ا يثر ااستغراب‪ ،‬تصادفك بعده ٍ‬ ‫أراض صفراء قاحلة تنمو بن‬ ‫خالية تتعدد وراءها ٍ‬ ‫ثناياها حشائش ونباتات صحراوية‪ ،‬وأثناء بحثك‬ ‫عن أي يء تعلق عينيك عليه يظهر لك متجر يربع‬ ‫ي منتصف أرضن خاليتن وا تخلو امنطقة امحيطة‬ ‫به من تكدس أنواع أخرى من القمامة والكراتن‬ ‫واأكياس الباستيكية التي كثرا ً ما تشعرني بأنني‬ ‫أمر بمدينة مهجورة‪ ،‬ولن تستطيع أن تتجاهل بن‬ ‫ذلك حقيقة تشققات اأسفلت التي تمتد أمامك عى‬ ‫مرمى البر وتستمر معك إى نهاية طريق الجبيل‪،‬‬ ‫وا أنصحك أبدا ً بالتوقف ي تلك امحطة عى نفس‬

‫فهيد العديم‬

‫الجانب اأيمن أنك لن تجد أي شر يعكس ولو قلياً‬ ‫من النظافة داخلها‪ ،‬ولكن ربما يحالفك الحظ ي‬ ‫وانيت يقف بجوار تلك امحطة يبيع نعناع امدينة قد‬ ‫تحتاجه لتخفف التهاب القولون حن تصل إى عملك‪،‬‬ ‫اغتنم الفرصة بضغطة فرامل ي أي وقت تشاء عى‬ ‫الخط الريع وانحرف أمام السيارات (بقلب جامد)‬ ‫وتسوق (بطيخ‪ ،‬تمر‪ ،‬توت‪ ،‬عصافر‪ ،‬تن شوكي‪،‬‬ ‫مكرات‪ ،‬مياة زمزم) وتزود بكل ما تحتاجه قبل أن‬ ‫تمر بأرض خالية أخرى للنفايات وامخلفات‪ ،‬فمبني‬ ‫متواضع غر مأهول ومبني صغر لركة أبت إا‬ ‫أن تحتفظ أمام مدخلها ببعض النفايات لتنسجم‬ ‫ي الجو مع الطابع العام للطريق‪ ،‬لتستمر اأراي‬ ‫امهجورة تسيطر لنهاية الخط‪.‬‬ ‫منذ سنتن ونحن نرقب ي الرقية انتهاء‬ ‫مروع تحسن مداخل امدن‪ ،‬إذ كنت متفائلة‬ ‫ي بداية اأمر حن بدأ العمل بعد أن تم اإقرار‬ ‫بأن امنطقة بحاجة إى تطوير أخراً‪ ،‬ر‬ ‫وصفت لها‬ ‫ميزانية سخية كافية لتحويلها مدينة خيالية ي‬ ‫منتهى الجمال‪ ،‬لتعدد امساحات ااسراتيجية بها‪،‬‬ ‫ولكن حن طال الوقت بدأ التفاؤل يخف تدريجيا ً‬ ‫خاصة حن رصدت بشكل يومي توقف العمل‬ ‫باأيام واأسابيع ي تلك امناطق امتفرقة‪ ،‬فبعد أن‬ ‫تم رفع اآليات ر‬ ‫وفتح جزء من طريق الخر الظهران‬ ‫الريع ر‬ ‫صدمت بالنتيجة التي ا تكشف سوى مدى‬ ‫ااستخفاف بعقول الناس وانعدام الذائقة الجمالية‬ ‫ي امروع‪ ،‬حيث رزرعت مساحات الراب بالحشيش‬ ‫اأخر والنخيل بتنفيذ دون امتوقع وتخف مامح‬ ‫رداءته ي الليل‪ ،‬ليعطي انطباعا من يدخل مدينة‬ ‫الخر ي امساء بأن الجو العام ساحر ولكن رعان‬ ‫ما تظهر تفاصيل التشطيب الرديئة التي تفضحها‬ ‫كشافات خراء اللون تركز عى الحشيش والنخيل‬ ‫ي إخراج عام َسيّئ للغاية‪ ،‬وحن تسلك امخرج الذي‬ ‫يقودك بشكل دائري حول الحديقة ااخراع الجديدة‬

‫بنك‬ ‫التسليف‬ ‫زرقاء‬ ‫اليمامة!‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ستجهر باللون اأزرق وأنت تمر من تحت الجر‬ ‫الذي ا يمت بأي شكل من اأشكال أي قاعدة من‬ ‫قواعد التخطيط الهندي وا يتبع أي قاعدة لونية‬ ‫محددة ليجعلك تشك إذا كان قد مر هذا امروع عى‬ ‫لجنة هندسية من اأساس‪ ،‬إذ يبدو اأمر جليا ً بأنه‬ ‫من تصميم ز َراع وصبَاغ فقط!!!‬ ‫ا وجود أي هندسة جمالية ي امدينة التي‬ ‫ضخت ‪ %92‬من ميزانية الدولة لتسجل غيابا تاما‬ ‫للتصميمات الفنية أو الهندسية بشكل ملحوظ‬ ‫وكأن التحسينات تتم تحصيل حاصل لكي ا يرتهم‬ ‫امسؤول بالتقصر‪ ،‬وا يء يدل عى ثراء امنطقة‬ ‫التي لم تحظ إى اآن بنصيب ملموس من ثروتها‪،‬‬ ‫فلماذا مثاً لم يفكر اإخوة مهندسو البلدية واأمانة‬ ‫بوضع نماذج ذات معنى عى جانبي الطريق تجسد‬ ‫شكل مصفاة التكرير‪ ،‬أو براميل مصغرة تحمل‬ ‫أسماء أو خصائص اأنواع الخمسة للنفط‪ ،‬أو نماذج‬ ‫لأنابيب التي تنقل أنواع النفط الخام حول امملكة‬ ‫بدا من اأنبوب اأبيض الذي يحمل كلمة (الخر)‬ ‫ويقبع عى يسار الطريق منذ عقود‪ ،‬أو حتى زرع‬ ‫الرؤوس القديمة معدات الحفر التي أزيلت من‬ ‫الخدمة واستخدامها بشكل جماي ‪-‬ي بداية العام‬ ‫اماي صح امهندس وكيل أمن امنطقة الرقية‬ ‫للتعمر وامشاريع بأن أمانة الرقية قطعت شوطا ً‬ ‫كبرا ً ي برنامجها الخاص بتحسن وتنظيم امحاور‬ ‫وامداخل بكل من الدمام والخر والظهران‪ ،‬فقد‬ ‫بلغ طول امحاور وامداخل التي تم تطويرها ي‬ ‫مدينة الخر ‪25‬كم‪ ،‬فيما بلغ طول امحاور الجاري‬ ‫العمل عليها منذ العام اماي ‪14‬كم!!‪ -‬وكان من‬ ‫امفرض أن تسفر التحسينات عى نتائج ملموسة‬ ‫مداخل امدينة شاملة امسارات اأساسية للطرق‬ ‫وطرق الخدمة ومواقف السيارات واأرصفة واإنارة‬ ‫والتشجر وشبكة الري وإضافة كل ما يلزم لتجميل‬ ‫هذه الشوارع ورفع كفاءتها امرورية وتزويدها‬ ‫بلوحات إرشادية وتحذيرية بقواعد امرور ونظافة‬ ‫الطرق ‪-‬خاصة امناطق السياحية التي تزيد فيها‬ ‫الكثافة مثل طريق العزيزية امؤدي إى الشواطئ‪،‬‬ ‫وإى جر املك فهد امؤدي إى البحرين‪ ،‬حيث‬ ‫شقت طرق بالرمل لبعض اأحياء هناك وتركت‬ ‫مهملة للقمامة تفتقر أبسط الخدمات‪ ،‬ليتم تجاوز‬ ‫أحياء كاملة لتصل الخدمات مبنى بلدية العزيزية‬ ‫الجديد عى حساب سكانها فتم تطوير امنطقة‬ ‫امحيطة بامبنى وتمت سفلتته وإنارته وإيصال‬ ‫كافة الخدمات بينما بقيت أحياء العزيزية مهملة إى‬ ‫كتابة هذه الكلمات – والسؤال الذي يردد ي نفس‬ ‫كل مواطن هنا «عى أي أساس أطلق عى الخر ثاني‬ ‫أجمل مدينة»!!‬

‫تحكي الطرفة أن راعيا ً أعياه الجوع وهو يسر بغنمه‬ ‫ي مفازات الصحراء‪ ،‬وبينما هو ُ‬ ‫يهش فكرة َلعِ ينة تراوده‬ ‫لذبح إحدى نعاجه ليتخ َلص من جوعه‪ ،‬فإذا بالفرج‬ ‫يأتي ريعاً‪ ،‬فها هو يرى أرنبا ً نائما ً قرب الشجرة التي‬ ‫يستظل بها‪ ،‬وأن هذا عربي فلم يبادر باإمساك باأرنب‬ ‫أواً‪ ،‬بل وضع «اسراتيجية» طويلة «اأمل» للصيد‪ ،‬ففكر‬ ‫أوا ً بالحطب‪ ،‬واأرض التي يرعى بها ا يوجد بها سوى‬ ‫حشائش ا تنفع للشواء‪ ،‬وا وجود للحطب سوى عصاه‬ ‫التي تكمن أهميتها ليس ي أنها أداة ُ‬ ‫يهش بها عى غنمه‪،‬‬ ‫بل هي ساحه وحاميه ‪-‬بعد الله‪ -‬من الذئاب والضباع‪،‬‬ ‫فشعر بأنه ابد أن يتخذ قرارا ً مصرياً‪ ،‬فكر عصاه‬ ‫وأشعل بها نارا ً تكفي للشواء‪ ،‬و َما توجه للقبض عى‬ ‫اأرنب النائم وجده قد ف َر من مكانه وهو منشغل بإشعال‬

‫لكل بداية نهاية‪:‬‬ ‫وداع ًا يا طب!‬

‫صالح زياد‬ ‫‪zayyad@alsharq.net.sa‬‬

‫الش�يخ الذي ح� َرض ي تغريدت�ه امدوِية‬ ‫آخر اأسبوع اماي من س َماهم «امجاهدون‬ ‫ي الع�راق» بممارس�ة «الغلظ�ة والقتل حتى‬ ‫فيمن وقع أسرا ً حتى لو كان طفاً أو امرأة»‬ ‫لم يُرك هذا التحريض اأكثر بش�اعة من كل‬ ‫دموي�ة‪ ،‬خِ ْلوا ً م�ن الغاية واله�دف! ولو تركه‬ ‫با هدف أو غاية لكانت باغة الش�يخ معيبة‬ ‫وبيانه ناقص�ا ً أنه ‪-‬عندئذ‪ -‬لن يكون م ُْقنِعاً‪،‬‬ ‫ول�ن يس�تحيل تحريضه م�ن ق�ول إى فعل!‬ ‫وهك�ذا انته�ت التغريدة ب�ام التعليل متصلة‬ ‫بفعل «الهيبة» فالقتل ‪-‬كما يريد الشيخ‪ -‬من‬ ‫أجل إلقاء امهابة ي الطائفة امقابلة! وامهابة‬ ‫ي مكانها ي السياق تقصد اإرعاب واإرهاب‬ ‫واإخافة!‬ ‫لكن الش�يخ ‪-‬أصلحه الله‪ -‬لم يخرنا عن‬ ‫هذا الرعب الذي يقذفه «امجاهدون» ي قلوب‬ ‫خصومه�م‪ ،‬وي العال�م كل�ه‪ ،‬بقتلهم اأرى‬ ‫من اأطفال والنس�اء «فكيف بقت�ل الطلقاء‬ ‫منهم ومن الرجال!»‪ :‬ماذا يكسب امجاهدون‬ ‫به؟! أيُ صورة إنسانية سرسمها لهم؟! وأي‬ ‫مجد وبهاء سيتوِجهم بأكاليله؟! ما البشاعة‬ ‫والعدوانية التي سيج ُرونها باقرافه عى أبناء‬ ‫طائفتهم وامسلمن عامة؟! كيف يغدو معنى‬ ‫اإسام الحنيف حن يُذْبَح اأطفال والنساء ي‬ ‫قيود اأر باسمه؟!‬ ‫لم ي َِصف الشيخ وا أمثاله من امحرضن‬ ‫عى هذه الدموية البش�عة امجتمع الذي يؤول‬ ‫إى أي�د ملطخة بدم�اء اأطفال والنس�اء! لم‬ ‫يقل لنا كيف س�ينظر العال�م إليهم؟ وا كيف‬ ‫س�يتحقق اأم�ن والرخ�اء معه�م؟! ا يبدو‬ ‫أن الش�يخ يف ِك�ر ي عالم با قت�ل! ا يفكر ي‬ ‫مجتمع تشغله همومه الصغرة عما سواها!‬ ‫أطف�ال يلعب�ون الك�رة ‪-‬مث�اً‪ -‬أو يعي�دون‬

‫النار‪ ،‬ي هذه اأثناء أحس به اأرنب وانطلق‪ ،‬فأفلس من‬ ‫الوليمة وخر العصا الساح!‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ما سبق ُ‬ ‫طرفة من «الراث»‪ ،‬أما الطرفة «الحداثية»‬ ‫َ‬ ‫فهي‪ -‬حسب جريدة امدينة ي ‪ -: 2013/04/9‬تلقى‬ ‫أحد امخرعن دعما ً من بنك التسليف واادخار بمبلغ‬ ‫مليونن ومائتي ألف ريال‪ ،‬وذلك لتمويل اخراع عبارة عن‬ ‫نظام يعنى بصيانة العامات اأرضية البارزة عى الطرق‬ ‫«تنظيف وإزالة الدهانات وتنظيف العواكس اأرضية‬ ‫ومنها ما يعرف بعيون القطط‪!»...‬‬ ‫ليس السؤال ماذا بنك التسليف هو اممول‪ ،‬وليس وزارة‬ ‫امواصات أو وزارة الشؤون البلدية؟‪.‬‬ ‫فراعي الغنم أحرق عصاه واأرنب نائم‪ ،‬فيما بنك‬ ‫التسليف يحرق عصاه عى الرغم من عدم وجود أرنب!‬

‫أحمد الحربي‬ ‫‪amedalharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫عام م�ى‪ ،‬وعام آخر انق�ى‪ ،‬والهيئ�ة الوطنية‬ ‫مكافحة الفس�اد (نزاهة)‪ ،‬لم تقدم حتى اآن ما يشفع‬ ‫له�ا بالبق�اء��� ،‬إا إذا كان وجوده�ا ي اأصل له ش�كل‬ ‫صوري‪ ،‬وه�ذا ماا نصدق�ه أبدا‪ ،‬أن خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز عندما أمر بإنشاء‬ ‫الهيئة الوطنية مكافحة الفس�اد كان يدرك جيدا أبعاد‬ ‫الفس�اد الذي آلت إليه اأوضاع ي الباد وليس من أجل‬ ‫ذر الرماد ي العيون‪.‬‬ ‫الفس�اد الذي نعني�ه ليس عى مس�توى اموظفن‬ ‫فحسب‪ ،‬وا عى مستوى اإدارات والوزارات ومسؤوليها‬ ‫فقط‪ ،‬بل يجب التطرق إى أصحاب امصالح الشخصية‬ ‫الذين يكرسون امحسوبية التي أكلت اأخر واليابس‬ ‫عى حس�اب امصالح العامة‪ ،‬وما ا يمكن السكوت عنه‬ ‫من الفس�اد اإداري الذي يعطي من ا يس�تحق عطاء‬ ‫كبرا يستحقه غره من امؤهلن‪.‬‬ ‫ناهيك عن امبالغ امالية التي ترف عى امش�اريع‬ ‫التنموي�ة والتي تقدر باملي�ارات مقابل ما يتم تنفيذه‪،‬‬ ‫فتأت�ي البني�ة التحتي�ة له�ذه امش�اريع ضعيفة جدا‬ ‫وا تس�تمر طوي�ا‪ ،‬لع�دم وج�ود الرقاب�ة الذاتية أو‬ ‫اإداري�ة عند تنفيذها‪ ،‬والكارثة الكرى أن يكون العمر‬ ‫اافراي للمروع خمس�ن عاما ولكننا لأس�ف بعد‬ ‫أقل من خمس س�نوات يبدأ اله�دم واإصاح أو إعادة‬ ‫اإنشاء من جديد‪ ،‬شوارعنا وطرقاتنا أنموذجا‪ ،‬واأدهى‬ ‫من ذلك كله أن تكون هناك عقود وهمية مش�اريع عى‬ ‫الورق فقط‪ ،‬وليس لها وجود عى أرض الواقع‪.‬‬

‫مش�اهدة مسلس�ل هاي�دي‪ .‬طفل�ة تتص�ل‬ ‫ع�ى أبيه�ا ي عمل�ه ليحر لها لعبة! ش�اب‬ ‫يبح�ث عن عم�ل! وطال�ب يس�تعد امتحانه‬ ‫غ�دا ً بمذاك�رة ااس�م اممن�وع م�ن الرف!‬ ‫عجوز ا يدعها رس�ها تن�ام! ومعلمة تنام‬ ‫مبكرا ً اس�تعدادا ً لس�فرها اليوم�ي امرهق إى‬ ‫مدرس�تها! ا أهمية لنزهة العائلة إى شاطئ‬ ‫البحر! ا متعة لأب وهو يلعب مع أبنائه‪!...‬‬ ‫كأن الش�يخ ‪-‬هدانا الله وإياه‪ -‬ش�عر أن‬ ‫الصهيونية وأعداء اإسام بحاجة إى معزوفة‬ ‫إنعاش يزدادون بها طرباً‪ .‬ولقد كان بتغريدته‬ ‫ه�ذه س�خيا ً ي إطرابه�م وكريم�ا ً ي تموي�ن‬ ‫ترس�انتهم بما ا ينقصهم من عتاد التشويه‬ ‫واإساءة! وهو طرب يتبادله معهم ي انتشاء‬ ‫دكتات�ور العراق الجديد وصديقه بش�ار الذي‬ ‫لم ي�زل منتش�يا ً باإع�ان عن مبايع�ة قائد‬ ‫الن�رة للظواه�ري أنه يؤكد م�ا كان يزعم‬ ‫م�ن قبل من تاقي ثوار س�وريا مع القاعدة‪.‬‬ ‫الش�يخ ‪-‬رد الله إليه عقل�ه وضمره‪ -‬أضاف‬ ‫بتغريدته الفاجعة هذه مس�افة من الفجيعة‬ ‫إى تغريدة سابقة له لم ننسها إى اآن يضفي‬ ‫ع�ى اإس�ام به�ا مثالي�ة إقليمي�ة محدودة‬ ‫ا تس�توعب أبن�اء طائفت�ه م�ن أهل الس�نة‬ ‫والجماعة‪ ،‬وا أبناء وطنه!‬ ‫ِ‬ ‫تع�ر ‪-‬وا ريب‪ -‬عن‬ ‫إن تغريدات الش�يخ‬ ‫فك�ر منغلق يؤول به الدين إى س�لطة إرعاب‬ ‫وإرهاب ا حس�اب للدنيا فيه�ا وا للتعايش‬ ‫اإنساني‪ .‬وإن الس�ؤال امبار ‪-‬اآن‪ -‬ينبغي‬ ‫أن يتَج�ه إى صم�ت العلم�اء والفقهاء‪ .‬وهو‬ ‫سؤال يتصل بالسؤال نفسه الذي سأله خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن ‪-‬حفظه الله‪ -‬لس�ماحة‬ ‫امفت�ي والعلم�اء قب�ل أس�بوع‪ ،‬ع�ن عقوبة‬ ‫امغررين بالشباب بدعوى الجهاد‪.‬‬

‫تخيلوا قيمة هذا ااخراع الذي سيحيل عيون القطط‬ ‫إى عيون زرقاء اليمامة فرشدنا هذه العيون من عرات‬ ‫الكيلومرات إى التحويات التي لكثرتها نقرح أن توضع‬ ‫لوحة «أمامك طريق» بن كل تحويلة وشقيقتها‪ ،‬ليس‬ ‫هذا فقط فائدته‪ ،‬بل تنظيف وإزالة الدهانات‪ ..‬والدهانات‬ ‫كالدهون ابد أن يتخلص منها الطريق‪ ،‬فقد «حكى ي‬ ‫أحدهم» و«أثبتت الدراسات» أن تشققات الطرق سببها‬ ‫الرئيس «زيادة الكولسرول» ي اإسفلت!‬ ‫وبصدق وجديَة ‪-‬هذه امرة‪ -‬فطرقنا لأمانة ا ينقصها‬ ‫سوى «العيون والنظافة»!‬ ‫وع��ودا ً عى حكاية اأرنب والعصا‪ ..‬أنا ا أرى ي‬ ‫اموضوع «ااخراع» أي «عصا»‪ ..‬لكنني أجزم أن ي اأمر‬ ‫«أرنب»!‬

‫نزاهة وعمل النزاهة‬

‫خالص جلبي‬

‫ي ‪ 13‬يناي�ر م�ن ع�ام ‪ 1975‬م وضع�ت رحي ي مدين�ة نورمبرج‬ ‫اأماني�ة وه�ي مس�قط رأس الحزب الن�ازي‪ .‬راعن�ي الجدي�ة والنظام‬ ‫واله�دوء والجم�ال‪ .‬قل�ت ي نفي قف�زت بالطائرة من س�وريا إى هنا‬ ‫ي أربع س�اعات‪ ،‬ولك�ن بن البلدين مس�افة أربعة ق�رون ي الحضارة‪.‬‬ ‫أتقنت الجراحة مع س�ياقة الس�يارة وأمور كثرة‪ .‬كانت رحلة صخرية‬ ‫ش�ققنا فيها طريقنا صعودا ً إى رأس الجبل بالتمك�ن من اللغة اأمانية‬ ‫وبالجدية واإقبال وامشاركة والحضور‪ .‬ربحنا الجراحة وامتأت جيوبنا‬ ‫باماركات الزرقاء‪ ،‬وكان كس�بنا من كل جانب؛ م�اا ً وعلما ً وتعرفا ً عى‬ ‫دنيا جديدة‪ ،‬بل وس�لوكيات هامة م�ن حب الزرع والورد واحرام الوقت‬ ‫ونظافة الش�وارع بدون عمال بنج�ال والدقة امفرطة ي امواعيد وإتقان‬ ‫العمل‪ .‬وهكذا انتهيت من رحلة أمانيا ي تسع سنن‪ ،‬ثم ساقتنا الظروف‬ ‫إى العم�ل ي ج�و مختلف تمام�اً‪ .‬وهو صعب أن يق�ارن ولكنها حقيقة‬ ‫موجع�ة‪ .‬هناك كثر م�ن زمائنا ذهبوا فلم يعودوا؛ جي�ل أمريكا وجيل‬ ‫بريطانيا ثم أمانيا ثم فرنسا‪ .‬كثر ممن تكيّف وتزوّ ج من اأوربيات بقي‬ ‫هناك وأنش�أ عائلة وحاز عى الجنس�ية وبنى لنفس�ه بيتا ً جمياً ورزقا ً‬ ‫وف�را ً وعلما ً دافئاً‪ .‬أذكر رحلة اانقاع من س�وريا ثم من جديد ااقتاع‬ ‫م�ن الج�و اأماني‪ .‬حاليا ً وبعد مرور أكثر من أربعن س�نة ي ممارس�ة‬ ‫الطب تحدثت مع صديقي أبو فراس قلت له ربما عي أن أعمل س�نة أو‬ ‫س�نتن ثم أودع‪ .‬قال هذا القرار قد ا يكون ي يدك بل ي يد من يقول لك‬ ‫اس�تغنينا عنك‪ .‬أش�عر اآن بعد هذه الرحلة الطبية الطويلة أنه آن اأوان‬ ‫للفارس أن يرجل‪ ،‬وعندي امش�اريع الكثرة الفكرية تنتظرني لإنجاز‪،‬‬ ‫وبيت�ي ي كن�دا ينتظرني مع بنات�ي وأصهاري‪ ،‬بل وثماني�ة أحفاد لهم‬ ‫الح�ق عي أن أكون بجنبه�م؛ وهكذا فهذا العالم ال�ذي نعيش فيه ليس‬ ‫مكانا ً آمنا ً بحال‪ ،‬وليس بدار مقام‪ ،‬بل ينتظرنا ي النهاية الرحيل من كل‬ ‫هذا العالم الفاني كما سبقتني إليه زوجتي ليى سعيد‪.‬‬

‫قاتل اأطفال‬ ‫والنساء‪!..‬‬

‫ليس الفس�اد اماي فحس�ب بل الفس�اد امؤس�س‬ ‫ي مختل�ف ااتجاهات امالي�ة واإداري�ة وااقتصادية‬ ‫والسياسية وااجتماعية واأخاقية والسلوكية والعلمية‬ ‫والربوي�ة والثقافي�ة‪ ،‬وكل ماله اتص�ال مبار أو غر‬ ‫مبار بالوطن وامواطن‪ ،‬فقد وصل اأمر إى التجسس‪،‬‬ ‫ورق�ة الكتب ونرها‪ ،‬وتزوير الش�هادات اأكاديمية‬ ‫والوصول بها إى أعى امناصب‪ ،‬وغر ذلك مما ا تلتفت‬ ‫إليه نزاهة‪.‬‬ ‫ق�د نعذر نزاهة إذا لم تجد من يضع أمامها ملفات‬ ‫ذات أهمي�ة كرى تحتوي عى فس�اد من أي نوع كان‪،‬‬ ‫وق�د نعذرها إذا ل�م تجد مقاات الكت�اب التي تعاطت‬ ‫الكش�ف عن اأخطاء ي عدد من القطاعات الحكومية‪،‬‬ ‫وكانت تلك امقاات تش�ر إليها من قبل تدش�ن الهيئة‬ ‫وم�ازال الكتاب يفعلون ذلك‪ ،‬وقد نعذرها لو لم يصلها‬ ‫صاخ امواط�ن بصوت ع�ال‪ ،‬وقد نعذره�ا إذا لم تجد‬ ‫مواق�ع التواصل ااجتماع�ي تعج بكثر م�ن القضايا‬ ‫وامش�كات التي يتعرض لها اأفراد‪ ،‬وامجتمع‪ ،‬والتي‬ ‫تمتلئ يومي�ا بمئات الرخات وآاف الش�كاوى التي‬ ‫تنادي معاي رئي�س الهيئة‪ ،‬وتندد بهيمنة امفس�دين‪،‬‬ ‫وأن لهم إمراطورية كبرة محصنة ا يستطيع الوصول‬ ‫إليها رجال هيئة مكافحة الفس�اد‪ ،‬فهم متمرس�ون ي‬ ‫فعلهم الجبان‪ ،‬ومندس�ون خلف أقنعة ا يمكن كشفها‬ ‫بس�هولة‪ ،‬هؤاء ا يتمتعون بأدنى قدر من امس�ؤولية‪،‬‬ ‫وا يمكن أن يكون لديهم واء لوطنهم‪ ،‬باختصار شديد‬ ‫هؤاء هم خونة الوطن‪.‬‬

‫تش�ر الدراسات أن الس�عودية تراجعت ‪ 9‬مراتب‬ ‫ي ترتيب مؤر الفساد ي العام اماي ‪2012‬م‪ ،‬ولكن‬ ‫كث�را من القضايا التي تم الكش�ف عنه�ا ي عديد من‬ ‫القطاعات‪ ،‬لأسف الش�ديد لم تصدر بحقهم عقوبات‬ ‫رادع�ة بل نجد بعض مس�ؤوليها يدافعون بكل قوتهم‬ ‫عن مرتكبي ه�ذه القضايا‪ ،‬وكأنهم يرون أن الكش�ف‬ ‫ع�ن أح�د العي�وب ي أح�د اموظف�ن منقص�ة لكامل‬ ‫القط�اع‪ ،‬وهذا غ�ر صحي�ح‪ ،‬والدفاع امس�تميت عند‬ ‫بعضهم يجعلنا نش�عر باألم ال�ذي يعتر قلوبنا من‬ ‫أجل الوطن‪.‬‬ ‫ي اأس�بوع اماي كنت ضيفا ي إحدى السفارات‬ ‫وقابلت عددا من الشخصيات البارزة التي تهتم بالشأن‬ ‫الداخي والخارجي‪ ،‬والتي لها إسهامات كبرة ي مواقع‬ ‫عديدة‪ ،‬وبعض هؤاء لهم أراء وطنية صادقة تخرج من‬ ‫قلوب صادقة‪ ،‬ومثل هؤاء ا يستغنى عن اأخذ بآرائهم‬ ‫التي تصب ي الصالح العام‪.‬‬ ‫وقابل�ت عددا م�ن اإعامي�ن امرموق�ن‪ ،‬ومنهم‬ ‫الذي�ن لهم إس�هامات حقوقي�ة متمثلة ي الدراس�ات‬ ‫ااسراتيجية التي تعنى باإنسان‪ ،‬وماله من حقوق وما‬ ‫علي�ه من واجبات‪ ،‬أحد ه�ؤاء اإعامين الذين تحدثت‬ ‫معهم وجدت فيه هدوءا وعقانية تدهش�ني وتجعلني‬ ‫أنصت بكل جوارحي لحديثه الجميل الصادق‪ ،‬الصديق‬ ‫اإعامي عبدالرحمن ش�اهن حينما قال‪ :‬نحن بحاجة‬ ‫إى إدارة مكافحة الفس�اد ي كل وزارة وكل إدارة‪ ،‬حتى‬ ‫ي القطاع الخاص نحت�اج إى هذه الهيئة‪ ،‬وهو صادق‬ ‫فيما قال‪ ،‬فالفساد ينخر ي جسد البلدان با هوادة‪.‬‬ ‫ا يختل�ف اثنان عى أن الفس�اد جريم�ة‪ ،‬نظرا ما‬ ‫يرتب علي�ه من آثار بالغة ي امجتمع�ات واأفراد‪ ،‬لذا‬ ‫يجب أن يب�دأ التصحيح بغرس القي�م والفضائل عند‬ ‫تربي�ة النشء ي امجتمع وامدرس�ة‪ ،‬وأن يقوم عى ذلك‬ ‫آباء ومعلمون أكفاء يؤدون رس�الة تربوية‪ ،‬فكلكم راع‬ ‫وكل مسؤول عن رعيته‪.‬‬ ‫نحن نعيش ي عالم موب�وء بهذا الداء الذي نتمنى‬ ‫زواله‪ ،‬ولن يتم ذلك إا باإخاص‪ ،‬والشعور من الجميع‬ ‫بمس�ؤوليتهم تج�اه وطنهم‪،‬ومجتمعه�م‪ ،‬وأدع�و إى‬ ‫تضافر الجه�ود مع نزاهة لنس�تطيع أن نحقق بعض‬ ‫النجاح ي هذا الجانب‪ ،‬مع تمنياتي أا يأتي يوم نطالب‬ ‫فيه بنزاهة للنزاهة‪.‬‬


‫رأي‬

‫سهام الطويري‬ ‫‪sahhomah@alsharq.net.sa‬‬

‫ي كل أنح�اء العال�م الحار م�ن حولنا‪ ،‬تحص�ل امرأة عى‬ ‫حقه�ا ي اس�تخدام امواص�ات والتنقل بطرق آمن�ة ترفعها عن‬ ‫التح�رش اللفظي والجس�دي من أه�ون الناس ق�درا ً أخاقيا ً ي‬ ‫امجتمع‪ ،‬ببس�اطة متناهية لس�يادة القانون‪ .‬بينما اتزال النساء‬ ‫ي الس�عودية العام�ات وامحتاج�ات للوصول إى مق�ر العمل ي‬ ‫السابعة صباحا ً وحضور جلسات امحاكم‪ ،‬وامحارات الجامعية‪،‬‬ ‫ومواعيد امستشفى ي الس�عودية صامتات صابرات با مرر عى‬ ‫كل ما ش�اب آذانهن وخ�دش حياءهن مرارا ً وتك�رارا ً من تحرش‬ ‫السائقن اللفظي وربما الجسدي‪ ،‬غر أنني ي لندن (مقر دراستي‬ ‫للماجس�تر) أس�تطيع أن أصفع مَ ْن يش�وب أذن�ي بلفظ مبتذل‬ ‫دون أن أج�د منه ي الغالب أدنى مقاومة أكثر من خجله وإنكاره‬ ‫اللحظي لفعله‪ ،‬وهو أقى ما س�يفعله تجنبا ً إثارة مزيد من الهم‬ ‫والغم فوق رأس�ه‪ ،‬وسيس�ندني كل امارة‪ ،‬خصوصا ً أبناء الجالية‬ ‫امس�لمة وس�رصد الكام�رات امزروع�ة ي أنحاء لن�دن الحدث‪،‬‬ ‫وس�يأتي البوليس ي غضون ارتداد طرف البر‪ ،‬وسيوضع وجه‬ ‫امتحرش عى اأرض‪ ،‬وس�تلف الكلبش�ات بكلت�ا يديه من الخلف‬ ‫نح�و القضبان‪ ،‬بعدها س�نحر معا ً لجلس�ات امحكمة التي لن‬ ‫تنظر بعن الرحمة أي ظرف إنساني قاده لهذا السلوك امنحرف‪.‬‬ ‫ي السعودية تتعرض النساء بكل أطيافهن‪ :‬متعلمات‪ ،‬أميات‪،‬‬ ‫كب�رات‪ ،‬صغرات‪ ،‬مريض�ات‪ ،‬صحيحات للتح�رش اللفظي غر‬

‫ام�رر ي كل م�كان يتجمع في�ه الرجال اأجان�ب والوافدون عى‬ ‫اأغلب‪ :‬ي الس�وق‪ ،‬وامستش�فى‪ ،‬والبنوك‪ ،‬واإدارات العامة‪ ،‬وغر‬ ‫ذلك وبش�كل خ�اص حينما تعوزهن الحاجة إى س�ائق أنه أكثر‬ ‫مَ ْن يس�تحوذ عى جو الخلوة «غر الرعية»‪ ..‬كثرون ا يدركون‬ ‫أن التحرش اللفظي يؤذي رهافة أحاسيس امرأة‪ ،‬ويسكب الشوك‬ ‫ي ش�عورها ويجعلها تكبت ي نفس�ها كثرا ً من اإهانة والقسوة‪،‬‬ ‫أنها ا تس�تطيع البوح ي مجتمع لن يوفيه�ا حقها‪ ،‬وأنها ربيت‬ ‫خ�ال الثاثن س�نة اماضية عى أنها ق�ار ي كل يء‪ ،‬وأن مَ ْن‬ ‫يقودها رجل‪ ،‬فرس�خ ي أذهان بعضه�ن أن كل مَ ْن حولها أو مَ ْن‬ ‫تصادف من الرجال نسخة من قائدها الشهم والطيب ما أسهم ي‬ ‫فتح باب اابتزاز بكل أريحية‪ ..‬اأسوأ من ذلك أن سيادة امتحرش‬ ‫عى لغة الحوار وتبلطجه جاء نتيجة بيئة محفزة جداً‪ :‬النس�اء ي‬ ‫الوضع الراهن أشبه بنمر جريح فقد ذراعيه وأنيابه من قبل دعاة‬ ‫«س�د الذرائع»‪ ..‬فقبل أن تجرؤ أي�ة امرأة أن تبصق عى متحرش‬ ‫أو تركل�ه بكعب الح�ذاء‪ ،‬فإنها تفكر ألف مرة عما ستنبش�ه ردة‬ ‫فعله�ا من حيوانية أكثر راس�ة ي ظل غي�اب القانون‪ ،‬البوليس‬ ‫اللحظي‪ ،‬كامرات امراقبة‪ ،‬وامسلمن من أشباه مسلمي الجاليات‬ ‫ي الغرب‪ ،‬أن امتحرش ي بلدي مس�لم رقي من آسيا أو إفريقيا‬ ‫والجزيرة العربية! بيئة التحرش لأسف ي بلد امسلمن اأول بيئة‬ ‫مناس�بة لنمو التطرف ضد امرأة وإهانتها عى امس�توى اللفظي‬

‫فقه الجبراء‬ ‫علي الرباعي‬

‫سؤال غير منطقي‬ ‫حول الحرية‬ ‫بدر البلوي‬

‫‪alroubaei@alsharq.net.sa‬‬

‫‪balbalawi@alsharq.net.sa‬‬

‫ااستقال فطرة إرادة ح ّرة حتى ي مملكة‬ ‫النح�ل فحن يزدح�م امكان وتفي�ض الخلية‬ ‫تلجأ الشغاات إى اعتماد ملكات واافراق بهن‬ ‫ي منظومات حديثة ومتجددة‪ ،‬ولحسن حظي‬ ‫ُ‬ ‫عايشت أجياا ً دفعت تكاليف باهظة أمام‬ ‫أني‬ ‫تعنت اآباء وإرارهم عى البقاء مع إخوتهم‬ ‫تح�ت س�قف الج�د اأول والحف�اظ عى إرث‬ ‫العائلة أنه إذا انقس�م ذهب�ت منفعته‪ ،‬وكان‬ ‫م�ن امتعارف عليه أن أحد رم�وز العائلة يملك‬ ‫كاريزما س�لطوية تغريه بالتعنت وصم آذانه‬ ‫ع�ن ااس�تجابة مطالب اأجيال بااس�تقال‪،‬‬ ‫ذلك أن الحاجة اماس�ة لأيدي العاملة امنتجة‬ ‫تحتّ�م عليه�م ااحتف�اظ بالجمي�ع لخدم�ة‬ ‫ام�زارع وصيانته�ا ورعاي�ة ام�واي وخدمة‬ ‫البيت «امنظومة ال ُكرى «التي ا يمكن خدمة‬ ‫ال�ذات إا م�ن خالها‪ ،‬ولعل أب�رز مظاهر تلك‬ ‫امرحلة رفضهم لتعليم الش�بان كونه يستهلك‬ ‫عليهم طاقة أبنائهم بمعدل نصف نهار يومياً‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى ع�دم اهتمامه�م بالوظائف كونها‬ ‫عطال�ة وليس�ت مرجل�ة كالعم�ل ي الحق�ل‬ ‫وصيان�ة أماك اأج�داد‪ ،‬ب�ل كان�وا يع ّ‬ ‫طلون‬ ‫تزويج الفتاة بحكم أنه�م ينتفعون بها كأحد‬ ‫أعض�اء الفري�ق اإنتاجي اليوم�ي‪ ،‬وطمعا ً ي‬ ‫اإفادة من النش�اط اميداني لكل فرد من أفراد‬ ‫اأرة‪ ،‬وي ظل هذه الهيمنة اأبوية والوصاية‬ ‫العُ رفية فقد كثر من ُ‬ ‫الش�بان والفتيات معنى‬ ‫حري�ة ااختي�ار وتلظ�ى بن�ار اإذع�ان تحت‬ ‫مظل�ة البيت الكبر ا ُمش�بعة جدران�ه برائحة‬ ‫التسلط وااستبداد‪ ،‬ولم يكن يترم أهل الشاب‬ ‫من نس�بة زوج�ة اابن لهم جميع�ا فيقولون‬ ‫عن�د توصيفها «مرتن�ا» من باب ااش�راكية‬ ‫وا يقول�ون زوج�ة ابننا‪ ،‬ولعل بع�ض القراء‬ ‫يُ�درك تنام�ي ظاه�رة جن�ون النس�اء ي تلك‬ ‫اأي�ام وما أظن�ه إا تصنع جن�ون للهرب من‬ ‫الضغ�ط النفي واإجه�اد البدن�ي والعصبي‬ ‫ع�ى م�دار الس�اعة ‪ ،‬وم�ن امؤس�ف أن م�ن‬

‫حاول الخ�روج عى العادات والتقاليد مرتكب‬ ‫حماقة وم�درج ي خان�ة العق�وق‪ ،‬وبقدر ما‬ ‫كان الش�يبان يمنعون أبناءهم نس�يم الحرية‬ ‫وعب�ر ااس�تقالية بق�در م�ا كان�ت تتع�زز‬ ‫سلطاتهم امتكئة عى العرف الجائر‪ ،‬إضافة إى‬ ‫تكدس اأنفاس البرية ي مس�احات ضيّقة‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً ع�ى رأس الهرم‪ ،‬حت�ى أن امتزوج‬ ‫من ُش�بّان العائلة ا حظ له من زوجته سوى‬ ‫س�اعات مع�دودة ي (العُ ليّة) وخل�ف جدران‬ ‫خش�بية ا تمكنّهما من خصوصية وا تحفظ‬ ‫رية ناهيك عن ااس�تحمام ورفع‬ ‫للعاطف�ة ّ‬ ‫الجناب�ة فتلك قص�ة أخرى دافع�ة للتحايل أو‬ ‫التيمم بحكم أن ال�رورات تبيح البدائل‪ ،‬وي‬ ‫ظل تلك اإدارات الناجحة اقتصاديا ً والجانحة‬ ‫إنس�انيا ً يضم�ن كل فرد لقمت�ه ومبيته وذلك‬ ‫مبل�غ طموحات�ه‪ ،‬ليقينه أن أي حراك س�لمي‬ ‫تج�اه مطالب�ة باس�تقال أو حق�وق موجب‬ ‫للس�خط والط�رد م�ن البي�ت حت�ى يش�فع‬ ‫الش�افعون‪ ،‬وبرغم أن بعضنا يستعيد ويستلذ‬ ‫ذكري�ات تل�ك اأي�ام إا أنه�ا مرحل�ة طبعت‬ ‫بصمتها القاس�ية ي وجداننا وس�لبتنا عديدا‬ ‫من مقومات الش�خصية السوية وخلقت فينا‬ ‫قرويا ً متوحش�ا ً يخب�و حينا ويش�تعل أحيانا ً‬ ‫ّ‬ ‫مع�را ً ع�ن إف�رازات حق�ب الع�ذاب والصلف‬ ‫وامنافس�ة بن أبن�اء اأرة الواح�دة حد فتل‬ ‫امكائ�د وحبك امصائد للنيل من بعضهم ي ظل‬ ‫منظوم�ة اإكراهي�ة‪ ،‬ولعل البع�ض يعزو ما‬ ‫لح�ق به من تخل�ف وقهر وانهزامي�ة إى زمن‬ ‫مغلق ك� ّرس فينا بعضا ً م�ن مامحه العنيفة‬ ‫وجروت�ه القاي فم�ا أتعس الجراء قياس�ا ً‬ ‫ع�ى مخرجاتها وما أعظم ااس�تقالية حتى‬ ‫ي مملكت�ي النحل والنمل‪ « ،‬هامش ‪ :‬الجراء»‬ ‫من لم يع�ش يوميات الجن�وب توصيف لبقاء‬ ‫اأخ�وة ي بي�ت اأب ورفضهم القس�مة برغم‬ ‫التكدس العددي والتنافس اإداري بن الرجال‬ ‫والسيدات‪.‬‬

‫كنت قد قلت ي مقال ي س�ابق بعنوان «العبودية السعيدة» ونر ي‬ ‫نوفم�ر اماي إن‪« :‬قمة الذل لإنس�ان هو اس�تعباده‪ ،‬ذلك أن العبودية‬ ‫تس�لب من اإنس�ان أغ�ى قيمة لدي�ه‪ ،‬بل إح�دى امزايا الت�ي تميزه عن‬ ‫الكائنات اأخرى‪ ،‬التي تجعل منه س�يدا ً وقائدا ً لهذا الكوكب‪ ،‬هذه القيمة‬ ‫ه�ي الحرية‪ .‬فم�ا قيمة الحياة وم�ا مقدارها إن افتقد اإنس�ان أهم يء‬ ‫يمتلكه «حريته»‪...‬وأزيد هنا بالقول إن الحرية هي القيمة اأساسية اأوى‬ ‫التي لدى اإنس�ان‪ ،‬فكلن�ا خلقنا أحراراً‪ ،‬ويج�ب أن نبقى كذلك دون أي‬ ‫اس�تاب أو انتقاص لحرياتنا تحت أي مس�مى‪ ،‬بل حتى يجب أا يناقش‬ ‫موض�وع تحديد الحري�ة وتأطرها إا بالقدر الذي يج�ب أن يتنازل عنه‬ ‫الفرد من أجل السماح لآخرين بااستمتاع بحرياتهم‪ .‬فحرية كل شخص‬ ‫تتوق�ف عندم�ا تط�ال أو تج�رح حريات اآخري�ن‪ .‬وموض�وع الحرية‬ ‫بأنواعها وأشكالها موضوع كبر‪.‬‬ ‫حسب ااعتقاد الديني‪ ،‬فإن عبادة الخالق عز وجل هي السبب الرئيس‬ ‫ال�ذي من أجله وجد اإنس�ان عى هذه اأرض‪ .‬ورغ�م محورية ومركزية‬ ‫اله�دف‪ ،‬إا أن الخالق ترك لإنس�ان خيار اإيمان به م�ن عدمه‪ ،‬أفهناك‬ ‫إق�رار أكر من اإقرار بحرية اإنس�ان كالتي أعطان�ا إياها الرب عزوجل‬ ‫حينما قال ي محكم تنزيله‪« :‬فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر»؟!‪.‬‬ ‫إضافة إى أن الحرية هي حق أس�اي من حقوق اإنسان التي يجب‬ ‫أا تنته�ك‪ ،‬هي أيضا ً من وجهة نظري «حاجة» يج�ب أن تكفلها وتدافع‬ ‫عنه�ا امجتمعات‪ .‬فيكف مجتمع أفراده مس�لوبو الحري�ة أن يدافعوا عن‬ ‫وطنه�م أو يحافظ�وا عى مقدرات�ه أو يصون�وا كرامة أف�راده‪ ،‬أو حتى‬ ‫يتطلعوا منافس�ة اأمم اأخرى عى امس�توى الحض�اري‪ .‬إن امجتمعات‬ ‫تعت�اش وتنمو ع�ى الحرية‪ .‬بل واأكثر م�ن ذلك‪ ،‬ف�إن الحرية مرتبطة‬ ‫بدرج�ة كبرة باإبداع‪ .‬فا إبداع مجتم�ع غر حر‪ .‬فما تقدمت امجتمعات‬ ‫الغربي�ة والرقية تقدما ً حقيقيا ً إا عندما اس�تعاد الناس حقهم اأصيل‬ ‫ي ممارسة الحرية دون قيود سياسية أو حتى تصورات دينية خاطئة‪.‬‬ ‫هناك سؤال دائما ً ما يطرح بشكل تساومي حول حق الحرية اأصيل‪،‬‬ ‫وبأش�كال مختلفة‪ ،‬كس�ؤال‪ :‬ما اأهم الحرية أم الخبز؟ أو هل تفضل أن‬ ‫تعي�ش ي دولة تمنحك الحرية لك�ن دون رفاه اقتصادي‪ ،‬أم تفضل دولة‬ ‫تمنحك رفاها ً لكن دون حرية؟ بالنس�بة ي‪ ،‬هذا الس�ؤال يشوبه يء من‬ ‫التضاد‪ ،‬غر منطقي وغر مطلوب ي نفس الوقت‪ ،‬فرغم ما تدفعه ظروف‬ ‫الحرية امنتقصة وامس�تلبة التي تعيشها بعض امجتمعات إى طرح مثل‬ ‫هذا الس�ؤال‪ ،‬إا أنه يجعلني أعرض عى هذا اافراض الضمني الذي قد‬ ‫يظ�ن م�ن خاله بأن الحري�ة ي تناقض مع لقمة العي�ش أو العكس‪ .‬ي‬

‫نظري ا يسوِق لفكرة التناقض بن الحرية ولقمة العيش هذه‪ ،‬سوى من‬ ‫يريد للناس أن يأكلوا ويش�كروا ويناموا دون أن يس�ألوا عن لقمة العيش‬ ‫الت�ي أخذوها هل هي حقهم الكامل‪ ،‬أم أنه�ا أقل من حقهم بكثر! إذ إنه‬ ‫يمك�ن ي كثر من الظروف أن يجمع اإنس�ان بن لقمة العيش والحرية‪.‬‬ ‫ب�ل إنه ا يمكن تصور أن لقمة العي�ش «الكريمة» يمكن أن تتحقق دون‬ ‫حرية حقيقية‪ .‬لذا فإن مصادرة حقوق الناس ي ممارسة الحرية ا يمكن‬ ‫تري�ره ب�تعويضهم عنه بتقديم رفاه اقتص�ادي‪ .‬فهنا حتى عى مقصلة‬ ‫الرفاه ااقتصادي الكاذب جُ َزت رقبة الحرية‪.‬‬ ‫هذا العر الذي نعيش�ه هو عر العقل‪ ،‬أي أقصد عر اس�تخدام‬ ‫العقل بصورة أكر مما مى من عصور س�ابقة‪ .‬فكثر من الحكومات ي‬ ‫العالم تنظر لنفس�ها عى أنها عبارة عن مجلس إدارة تنفيذي‪ ،‬يتنازل لها‬ ‫الش�عب عن جزء من حقهم ي اإدارة م�ن أجل إدارة مقدرات الباد إنابة‬ ‫عنهم خال فرة معينة من الزمن‪.‬‬ ‫عال‬ ‫وم�ن امه�م قول�ه هن�ا‪ ،‬إن معظ�م ال�دول الت�ي تتمتع برف�اه ٍ‬ ‫واقتصاد متن ي العالم‪ ،‬هي دول حرة عى امس�توى الفردي وااجتماعي‬ ‫وااقتصادي‪ ،‬مث�ل أمريكا وبريطانيا وأمانيا والياب�ان‪ .‬صحيح أن هناك‬ ‫بع�ض الدول لديها مس�تويات جيدة من الحرية ولكن لي�س لديها رفاه‬ ‫عال كبع�ض دول أوروبا الرقية وآس�يا الوس�طى وأمريكا‬ ‫اقتص�ادي ٍ‬ ‫الاتينية‪ ،‬الذي لربما أحد أسبابه ‪ .‬بينما الدول التي لديها بعض من الرفاه‬ ‫ااقتصادي وليس لديها نطاق واسع من الحريات هي تغطي بالدثار اماي‬ ‫بعض امطالب‪ ،‬لكنها قد تُجابَه بامطالبة بمزيد من امشاركة مستقباً كما‬ ‫يش�ربذلكامتابعونالسياس�يون‪.‬‬ ‫ي عامن�ا العربي‪ ،‬تجد أن هناك بعض ال�دول‪ ،‬لديها رفاه اقتصادي‬ ‫عال‪ ،‬ولديها كذلك توسع ي الحريات الشخصية وااجتماعية وااقتصادية‬ ‫ٍ‬ ‫جي�د‪ ،‬مما خفف من حدة امطالبات السياس�ية أو يؤجلها‪ .‬ي امقابل تجد‬ ‫عال كمر واأردن وامغرب مثاً‪،‬‬ ‫بعض الدول ليس لديها رفاه اقتصادي ٍ‬ ‫ولكن لديها مشاركة سياسية من نوع ما إى جانب نطاق الحريات الكبر‬ ‫عى امس�توىالش�خيوااجتماعيوااقتصادي‪.‬‬ ‫عموم�ا ً ع�ى أي دول�ة ي العال�م أن تنتب�ه عندم�ا يت�آكل رفاهه�ا‬ ‫ااقتص�ادي‪ ،‬وي نفس الوقت ا تس�مح باانفتاح عى مس�توى الحريات‬ ‫ااجتماعي�ة وااقتصادي�ة ب�ل وحتى الش�خصية‪ ،‬ولديه�ا تحريم كامل‬ ‫للمش�اركة السياس�ية‪ ،‬فهذا ما يجعلها ي موضع صعب عند امقارنة مع‬ ‫ال�دول اأخرى التي تمنح مجتمعاتها الحري�ة والرفاه ااقتصادي معا ً أو‬ ‫الحرية عى اأقل!‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫قيادة النساء للسيارة‪..‬‬ ‫إلى متى والصورة‬ ‫مبتذلة؟!‬

‫أكث�ر من الجس�دي‪ .‬وللخروج من هذا ام�أزق الذي وضعت امرأة‬ ‫عنوة فيه ابد له�ا أن تكر قاعدة اهتمام الناس بانتقادها حينما‬ ‫تشكو متحرش�اً‪ ،‬وا تفكر كثرا ً ي كيفية سعي مجتمع الفضيحة‬ ‫إلباس�ها التهم والظلم والبهتان والل�وم إى غر ذلك من امتعارف‬ ‫علي�ه اجتماعي�اً‪ .‬لم يعد من امناس�ب ي الع�ر الراهن اإكراث‬ ‫بمجتم�ع أوص�ل حال ام�رأة إى ه�ذا الحد م�ن اإهان�ة وتركيع‬ ‫حيائها أظافر ش�هوة اأجنب�ي يخدش فيها كيفما يش�اء‪ ،‬فضاً‬ ‫عن الس�عودي نفسه‪ ،‬فلم نجن نحن النساء أية نتيجة إيجابية من‬ ‫تأطر امرأة منذ ما ا يزيد عى ثاثن سنة تقريبا ً ي أطر من حديد‬ ‫ونار تقلصت وحرت النساء حتى كادت تكتم أنفاسهن! أما مَ ْن‬ ‫يعارض كامي فعليه أن يس�أل نفسه كم مرة باحت له امرأته أو‬ ‫قريبته عن انخداش أحاسيسها مع السائق؟!‬ ‫فيم�ا لو تخيل أحد معاري قيادة امرأة للس�يارة يومهم با‬ ‫س�يارة‪ ،‬ي انتظار سائق « قذر» سواء كان آس�يويا ً أو إفريقيا ً أو‬ ‫حتى س�عوديا ً أو يمنيا ً يعر بتاكس�يه «امظلل» الشارع ي حرارة‬ ‫النهار‪ ،‬ثم يس�تلمه داخل امركبة بكل ما يشبع إيحاءاته الجنسية‬ ‫ب�ن اأبواب امغلقة وامتجهة بامش�وار نحو ام�كان! أريد أن أرى‬ ‫غلي�ان الغضب والغرة إى أية حد س�رتفع عى مؤر الضغط أو‬ ‫مقياس ريخر!! هل سيتخيل أولئك مشاعرهم حينما يكال عليهم‬ ‫كما ً من امش�اعر الجنس�ية العابرة تتوافق مع نظرات السائق عر‬ ‫مرآة الس�يارة اأمامي�ة‪ ،‬وقد ا تنتهي إا بلم�س اأيادي عند أخذ‬ ‫نقود امش�وار؟! ا أعتقد أن رجاً حرا ً أو عبدا ً سرى بذلك الكم‬ ‫الساخن من التحرش وهو مجر عى الصمت بسبب عرقلة العباءة‬ ‫والغطوة وضعف القوة الجس�دية وقلة الحيلة الخائفة من حى‬ ‫الرج�م ااجتماعية ولك�ن أن يأتي بعد هذا كله ويرتضيه للنس�اء‬ ‫خوف�ا ً عليهن! فهذا ااجرار غر امرر لم يع�د منطقيا ً جداً‪ .‬نحن‬ ‫نطال�ب كنس�اء بالوقوف عى هذه القضية امدني�ة التي لن يحلها‬ ‫س�وى قانون صارم يكف اللس�ان واليد عن امرأة ويعطيها حقها‬ ‫امدني امس�اوي لحق الرجل ي التنقل واستخدام امواصات‪ .‬وهذا‬ ‫الوضع امأس�اوي ما نس�معه م�ن قصص التح�رش واابتزاز لم‬ ‫نك�ن لنصل إليه لوا أن ترك�ت امرأة حرة ي تفاعله�ا مع الحياة‬ ‫ااجتماعي�ة تواجهها من�ذ نعومة أظافرها بكل ق�وة وتحدٍ‪ .‬حاليا ً‬ ‫فإن ترسيخ ضعف امرأة ي ذهن امتحرشن بها من كل الجنسيات‬ ‫التي تقطن الس�عودية تعود إى مَ ْن قصقص جناحيها وأس�كنها‬

‫القفص وأغلق عليها باب سد الذرائع‪.‬‬ ‫كم من امرأة تجلس تحت الش�مس ي الش�ارع ي مظهر غر‬ ‫حضاري جدا ً تستجدي بيمينها سيارات اأجرة‪ ،‬وبمجرد دخولها‬ ‫الس�يارة تبدأ ي رحلة امشوار بمغالبة انخداش حيائها حتى تنزل‬ ‫«وا من شاف وا من درى»‪ ،‬ي امقابل ينعم مَ ْن يمنعها من قيادة‬ ‫السيارة بنفسها بمركبته يقودها كيفما شاء‪ ،‬ومتى ما أراد حافظا ً‬ ‫أذنه عن س�ماع كل ما يخدش�ها وممسكا ً يده عن كل مَ ْن يلمسها‪.‬‬ ‫وإن تجاوزنا مس�ألة التحرش ي التكاي‪ ،‬فإن استقدام مزيد من‬ ‫الس�ائقن الخاصن لم يعد س�وى صب منب�ع جديد من مخالفي‬ ‫قوانن أنظمة اإقامة والعمل‪ ،‬آاف الس�ائقن س�نويا ً يهربون من‬ ‫كفائهم بمجرد نزولهم أرض الس�عودية‪ ،‬وذلك بسبب التخطيط‬ ‫امس�بق لتفاصي�ل اإقامة وجني ام�ال والتعاون م�ع «اأقليات»‬ ‫امتش�كلة ي البلد من ذات جنسية السائق‪ ،‬خصوصا ً القادمن من‬ ‫آس�يا‪ .‬من منزلنا عى س�بيل امثال هرب ثاثة سائقن عى التواي‬ ‫ببس�اطة أن مكاتب ااستقدام تأخذ حقها اماي وا تفي بوعودها‬ ‫ي اح�رام البل�د أوا ً ثم اح�رام روط امقدم ع�ى الطلب كما لم‬ ‫تطالب من جهة صارمة بأداء واجبها مقابل تجنب العقوبات‪.‬‬ ‫ع�ى أية ح�ال‪ ،‬ف�إن الج�دل الامنته�ي وامتنطع م�ن قبل‬ ‫امعارض�ن لقي�ادة امرأة للس�يارة ابد أن يوضع جانب�ا ً من اآن‬ ‫فصاعدا ً فق�د أخذ به كثرا ً ولفرة من الزمن كممت أفواه النس�اء‬ ‫ع�ن الحديث ولم تجلب منه أية منفعة مهنية‪ .‬امتنطعون يبعدون‬ ‫ع�ن دمائن�ا وأرواحن�ا وأماكنن�ا وه�م مخالف�ون مصالحنا ولن‬ ‫يعودوا علينا عمليا ً بالنفع والفائدة‪ ..‬لم يفيدوننا س�وى بس�عيهم‬ ‫ي كل محفل بدمج أفكارهم الجنس�ية «الخليعة» ي لغة الخطاب‬ ‫الوعظي فلم يطبقها إا أرذل امس�تمعن إليهم وبكل أريحية‪ ،‬أن‬ ‫امرأة صارت ي الذهنية سلعة مستباحة ي فضاء الا قانون مدني‬ ‫ص�ارم وقارس‪ ..‬الحقيق�ة أن اأمل ي تعقل أولئك ل�ن يأتي أبدا ً‬ ‫كما أن زمن اانتظار النس�ائي ب�دأ ينفد صره حينما يتعلق اأمر‬ ‫بس�ن قوانن صارمة ترفع من قدر امرأة وتعينها عى استشعارها‬ ‫مكانتها امساوية للرجل ي امجتمع‪ ،‬خصوصا ً فيما يتعلق بمسألة‬ ‫التحرش الجني واإيذاء اللفظ�ي واابتزاز اقتدا ًء بكل العالم من‬ ‫حولنا‪ .‬الزمن يتجه إجباريا ً للمس�تقبل وامخالفون «حجر العثرة»‬ ‫مصالح�ي ومصال�ح غري من النس�اء أنهم يرت�دون إى الوراء‬ ‫فقط‪.‬‬

‫رأي‬

‫باب التوبة‬ ‫مفتوح‬

‫كان بإمكان امطلوب اأمني الذي قبضت عليه الجهات اأمنية‪،‬‬ ‫مساء أمس اأول‪ ،‬أن يختر عى نفسه وأهله كثرا‪ ،‬بتسليم نفسه‬ ‫للس�لطات ويس�تفيد من الفرص التي أعلنت عنه�ا وزارة الداخلية‬ ‫منذ يناير العام اماي بأخذ تس�ليم النفس ي ااعتبار عند النظر ي‬ ‫قضية كل مطلوب‪.‬‬ ‫وقد فعلها بعض امطلوبن ال� ‪ ،23‬وس� ّلموا أنفس�هم‪ ،‬ودافعوا‬ ‫ع�ن مواقفه�م‪ ،‬وأطلق�ت الجه�ات اأمني�ة راحه�م بع�د التأكد‬ ‫من س�امة س�جلهم‪ ،‬كما تحفظت ع�ى آخرين‪ .‬وم�ن امؤكد أنها‬ ‫أخذت بعن ااعتبار مبادرة تس�ليم النف�س؛ لتكون نقطة طيبة ي‬ ‫التحقيقات والنظر القضائي‪.‬‬ ‫كما رفض بعض امطلوبن تسليم أنفسهم‪ ،‬وآثروا ااستمرار ي‬ ‫مواقفهم الضدية من اأحداث‪ ،‬ومن الس�لطة‪ ،‬ومن امجتمع امسالم‬

‫أيضاً‪ .‬ومواصلتهم س�بل التحري�ض والفتنة‪ ،‬ومن نتائج هذا العناد‬ ‫أن وقع بعضهم ي قبضة رجال اأمن وقوعا ً مخزيا ً بالقبض عليهم‬ ‫أحياء‪ .‬كما سقط بعضهم قتياً ي تبادل إطاق النار‪.‬‬ ‫لكن عبدالله آل ريح آثر الطريق الخطأ‪ ،‬وبقي هاربا ً ومشاغبا ً‬ ‫ومتخفي�ا ً حتى وق�ع ي يد رجال اأمن عى النح�و الذي أعلنت عنه‬ ‫وزارة الداخلية فجر أمس اأول‪.‬‬ ‫امطلوبون أمنيا ً يعلمون أنه�م محارون‪ ،‬وأن القبض عليهم‬ ‫ه�و مجرد مس�ألة وقت‪ ،‬ويفهمون أن مراع�اة كثر من اأمور هو‬ ‫ما يمنع رجال اأمن من اصطيادهم بس�هولة‪ ،‬وإا فإن اإمكانيات‬ ‫الفنية والعس�كرية لدى اأجهزة اأمنية ليس�ت عاجزة عن حس�م‬ ‫القضية منذ اإعان عن اأسماء‪.‬‬ ‫ويعل�م امطلوب�ون أمنيا ً أن امجتمع الذي يعيش�ون فيه تململ‬

‫كث�را ً م�ن تعقيد اأم�ور‪ ،‬واتجاهها بعي�دا ً عن الس�لم ااجتماعي‬ ‫واله�دوء‪ .‬حت�ى امتعاطفون م�ع امطلوبن ل�م يعودوا كم�ا كانوا‬ ‫بع�د تزايد ح�اات العنف وتكاثر اأزمات‪ .‬وإذا كانت هناك س�حابة‬ ‫سوداء؛ فإن امجتمع‪ ،‬كل امجتمع‪ ،‬يريد لهذه السحابة أن تغادر‪.‬‬ ‫وه�ذه الحقيق�ة تحتّم عى امطلوبن ااس�تفادة م�ن الفرصة‬ ‫اأخرة ليُنهوا هذا املف بأنفس�هم وبسام‪ ،‬وبا مقاومة أو إساءة‬ ‫أو ترف غر مسؤول‪.‬‬ ‫اأجه�زة اأمنية قادرة ومقت�درة‪ ،‬وا يُعوزه�ا أن تبادر‪ ،‬وهذا‬ ‫الوط�ن قادر ع�ى التعامل مع جمي�ع أبنائه حتى امس�يئن منهم‬ ‫بعدالة ونزاهة‪ ،‬ويفتح ب�اب التوبة وامناصحة للجميع دون تمييز‪،‬‬ ‫والع�ودة إى العقل هو امنجي الوحيد لكل من و ّرط نفس�ه ي تأزيم‬ ‫اأمور‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫فاشات‬

‫ضرورة تغ ُير عقلية اأكاديمي السعودي‬

‫مداوات‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫شكر ًا حبيبتي‬ ‫السعودية!‬ ‫مم�ا أث�ار غرابت�ي أن ‪%1‬‬ ‫م�ن الش�عب ي كوري�ا الش�مالية‬ ‫وبورما فقط‪ ،‬هم من يس�تخدمون‬ ‫اإنرن�ت‪ ،‬وي الص�ن ا وج�ود‬ ‫للفي�س ب�وك والتوي�ر ومواق�ع‬ ‫التواص�ل ااجتماع�ي‪ ،‬وا أدري‬ ‫م�اذا يصبح اإنرن�ت بطيئا ً جدا ً ي‬ ‫ٍ‬ ‫بيانات ا تري‬ ‫إيران عند تحمي�ل‬ ‫مرش�دهم اأك�ر‪ ،‬وأضحكن�ي أن‬ ‫سوريا والفيتنام ترفضان البيانات‬ ‫الت�ي تتع�رض لنزاه�ة الدول�ة‪،‬‬ ‫بينم�ا تحجب تركمنس�تان امواقع‬ ‫اإخبارية جملة وتفصياً‪ ،‬ووردت‬ ‫اإمارات وأس�راليا تح�ت العنوان‬ ‫ال�ذي أثارن�ي (أكث�ر ع�ر دول‬ ‫تفرض رقابة عى اإنرنت)‪ ،‬لكنني‬ ‫رخ�ت لوطن�ي الحبي�ب الغ�اي‪:‬‬ ‫ش�كراً‪ ،‬عندما نجت السعودية من‬ ‫هذا العرية!‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫مشراق‬

‫حسنا ً إنها الحقيقة امنصفة التي يعرفها‬ ‫الجميع حن تسول لهم أنفسهم ممارسة امقارنة‬ ‫مع الجامعات اأخرى حول العالم‪.‬‬ ‫الجامعات السعودية كانت وربما ا تزال‬ ‫بيئة صادمة لإبداع‪ ..‬غر محفزة لتلك العقليات‬ ‫امستنرة‪ ..‬وحينما تفقد الحافز فإنك ببساطة‬ ‫كقاض يستمتع‬ ‫تفقد كل يء‪ ..‬لن أقف هنا‬ ‫ٍ‬ ‫بإصدار اأحكام وفق انطباعات عابثة‪ ..‬لكني‬ ‫جربت ما معنى أن تكون طالبا ً ي جامعة‬ ‫سعودية‪ ..‬واآن ما معنى أن تكون عضوا ً لهيئة‬ ‫التدريس‪ ...‬هذا الحكم ليس شاماً فهناك دائما ً‬ ‫بعض ااستثناءات امدهشة‪ ..‬واأفكار الخاقة‪..‬‬ ‫واأمر الذي نعول عليه كثرا ً هو هذا التوجه‬ ‫امحسوس لتطوير الجامعات من خال الحصول‬ ‫عى ااعتمادات اأكاديمية الدولية وتطبيق معاير‬ ‫الجودة عامياً‪ ..‬هذا اأمر يجعلنا نتفاءل جميعا ً‬ ‫بتغر شامل للوحة الباهتة امرسومة عن جامعاتنا‬ ‫عامياً‪ ..‬ولكن حينما ��ريد أن نعطي تصورات‬ ‫عامة فأننا يجب أن نتحدث عن اللب والجوهر‬ ‫ا عن القشور‪ ..‬عن العقلية اأكاديمية وبالذات‬ ‫عقلية اأكاديمي السعودي دون غره أنه امعنى‬ ‫بالدرجة اأوى ا عن البنى التحتية وتصميم‬ ‫امباني وام��دن الجامعية‪ ..‬ذلك أن اإنسان‬ ‫والعقلية البرية هي اأداة اأقوى والفاعلة ي‬ ‫خلق أي تطوير وإنجاز وسمعة رائدة‪.‬‬ ‫دعوني أراهن كثرا ً عى أنه ي ظل الرخاء‬ ‫وظروف كهذه التي نشهدها ومع حكومة تقدم‬ ‫كل الدعم اماي والبنى التحتية بشكل ا مثيل له‪،‬‬ ‫وما امدن الجامعية الجديدة وجامعة املك عبدالله‬ ‫ودهشة الوفود القادمة إلينا من جامعات عامية‬ ‫من مستوى التقنيات والتجهيزات إا خر شهادة‬ ‫للتاريخ وللزمن بأن الدعم امادي والتطويري كان‬ ‫رائداً‪ ..‬إذا ما الذي يجعل جامعاتنا السعودية‬ ‫دائما ي أواخر التصنيف العامي‪ ..‬ما الذي‬ ‫ينقصنا كي نحتل مركزا ً متقدما ً عاميا ً بالرغم من‬ ‫وجود كل الوسائل الازمة لتحقيق ذلك مادياً‪..‬‬ ‫ما الذي يجعل جامعات حول العالم خاصة ي‬ ‫ماليزيا والصن وروسيا مثاً متواضعة ماديا ً‬ ‫مقارنة بجامعتنا ولكنها متفوقة بحثيا ً وعلميا ً‬ ‫ومهنيا ً واأهم من ذلك كله أكاديمياً‪.‬‬

‫ا يمكن اإجابة عى أسئلة من هذا النوع‬ ‫ي مقالة أو بناء عى رأي أفراد دون حقائق أو‬ ‫إحصائيات حقيقية من داخل أروقة الجامعات‬ ‫وقاعات امحارات امغلقة ولكني أزعم أن‬ ‫الجزء اأكر من الحل يتعلق باموارد واإمكانات‬ ‫البرية‪..‬أراهن عى أن كل ما يلزمه اأمر لتقفز‬ ‫جامعاتنا لأمام هو تغر عقلية اأكاديمي‬ ‫السعودي واستجابته لتغرات وأساليب التدريس‬ ‫امتجددة بشكل ثوري‪ ..‬والتوجه نحو إثراء امكتبة‬ ‫البحثية اأكاديمية السعودية بسياسات عملية‬ ‫تركز عى الجانب البحثي ي الجامعات وتقدم‬ ‫كل الدعم للمنجزين والقادرين عى تقديم اأوراق‬ ‫العلمية بشكل فعال من خال امؤتمرات العامية‪.‬‬ ‫مشكلة بعض اأكاديمين السعودين أنهم‬ ‫يؤمنون بأنهم مسبقا ً لديهم كل ما يلزمه اأمر‬ ‫لتعليم ناجح‪ ..‬وأن شهادة الدكتوراة تمنحهم‬ ‫كل يء‪ ..‬وهذا يجعلهم يدورون ي نفس العجلة‬ ‫بينما يحلق اآخرون‪ ،‬ولعل أفضل مقولة تصف‬ ‫اأمر هي ما قاله ايباكتيتوس «من امستحيل عى‬ ‫رجل أن يتعلم ما يعتقد مسبقا ً أنه يعرفه»‪ ..‬إذا‬ ‫لم يعرف اأكاديمي السعودي بأن عقليته يجب‬ ‫أن تتغر بشكل مطرد مع أساليب ومنهجيات‬ ‫التعليم امتجددة فأننا سنبقى دائما وأبدا ً ي نفس‬ ‫امربع اأول‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لم يعد من امقبول أبدا ي تخصص تقني أو‬ ‫علمي مثل الحاسب والطب والفيزياء أن يدخل‬ ‫امحار ويستأثر بالحديث مدة امحارة فهذا‬ ‫اأسلوب العقيم وى زمنه وما يدعم رؤيتي هذه‬ ‫هو ما أثبتته الدراسات الحديثة أن اإنسان ا‬ ‫يمكن أن يصغى بكامل تركيزه لشخص ما لفرة‬ ‫تتجاوز الساعة‪ ..‬وإليكم ما يدور داخل القاعات‬ ‫حينما يتبع هذا اأسلوب‪ ..‬ي طرف القاعة تجد‬ ‫أحدهم سارحا ً ي أحامه‪ ..‬وي الطرف اآخر‬ ‫بعض الطاب منهمكون بمحادثات بالباكبرى‬ ‫والواتساب‪ ..‬هذه الجزئيات الصغرة تظل تتمدد‬ ‫حتى تكون تفاصيل امرحية التعليمية الكبرة‪..‬‬ ‫حن تتخرج بعد خمس سنوات ي الجامعة وليس‬ ‫لديك ي تخصصك أي منطقة قوة‪.‬‬ ‫ا يوجد ي عالم الحقيقة عصا سحرية‬ ‫يمكنها تقديم الحل ي فرة وجيزة‪ ..‬ما يوجد‬

‫هو معادات ومنهجيات قادرة عى إثبات جدواها‬ ‫وخلق التغير الذي نحلم به‪ ،‬ي نظري يكمن‬ ‫أحد الحلول للخروج من مآزق ضعف امخرجات‬ ‫اأكاديمية ي مثلث يعتمد عى ثاثة أضاع‬ ‫متوازية ي القوة واأهمية وهي إثارة ااهتمام ثم‬ ‫التفاعل وبعد ذلك اإبداع‪..‬‬ ‫ي البداية وربما تكون امهمة اأصعب التي‬ ‫قد تواجه اأكاديمي داخل قاعات امحارات‬ ‫كيف ترق انتباه الطالب وتجعله مهتما ً‬ ‫باموضوع الذي تتحدث عنه‪ ..‬عندما تستحوذ عى‬ ‫اهتمام الطالب وترق منه فكره حتى يتملكه‬ ‫الفضول ستقيم جدرانا ً عازلة بن وعيه الداخل‬ ‫وبن كل اأشياء العابثة من حوله وبذلك تنتقل‬ ‫تلقائيا ً للضلع الثاني من أضاع امعادلة وامتمثل‬ ‫ي خلق تفاعل حقيقي وخاق‪ ..‬هنا يجب أن‬ ‫ترك مساحة للطالب أن يفكر‪ ..‬أن يسأل‪ ..‬أن‬ ‫تصيبه الدهشة حيال معلومة للتو يكتشفها‪..‬‬ ‫ا يجب أن تبادر بالرح دفعة واحدة وبشكل‬ ‫روتيني ممل أنك بهذا الشكل ستقتل أي محاولة‬ ‫لتفاعلية الذهنية لدى الطالب‪ ..‬حينما نصل‬ ‫مرحلة التفاعل وتصبح امحارة تفاعاً جمياً‬ ‫بن امحار وطابه ويصبح تنقل امعلومات‬ ‫وفق مسارات تعتمد باأساس عى استجاب‬ ‫الوعي وتكثيف حضوره‪ ،‬هنا فقط وبكل تأكيد‬ ‫سنصل لإبداع بحد ذاته كنتيجة حتمية لتفاعل‬ ‫العقل وإعطاء مساحة لهذا اإبداع أن يظهر من‬ ‫خال تكليفات وواجبات منزلية أو حتى مشاريع‬ ‫صغرة وربما ي نتائج ااختبارات كأهم معاير‬ ‫التقييم اأكاديمي‪ ..‬من يقرأ هذا الكام لوهلة‬ ‫يفكر بأن التنظر وخلق معادات عى الورق هو‬ ‫أمر سهل بينما التنفيذ كواقع هو أمر مستحيل‪.‬‬ ‫حسنا ً عزيزي اأكاديمي ا يمكننا الحكم عى‬ ‫استحالة اأشياء من سهولتها إا بعد التجربة‪..‬‬ ‫حاول أن تجرب وأن تجعل عقليتك مفتوحة لكل‬ ‫ما يمكنك أن تطبقه من أساليب التعليم الحديثة‪..‬‬ ‫ي النهاية ستجد اأشياء امذهلة تتحقق حتى‬ ‫تصل مرحلة تقول فيها‪ :‬لقد كان اأمر يستحق‬ ‫عناء التجربة والعمل‪.‬‬ ‫فراس إبراهيم شحبي‬

‫المواطن بين الدين وقهر البنوك‬

‫فائق منيف‬

‫فوبيا العين!‬ ‫ّ‬ ‫فيكفر‬ ‫أتمنى أا يتهور أح ٌد‬ ‫ّ‬ ‫يفسق كاتب هذه السطور‬ ‫أو‬ ‫بسبب العنوان قبل أن ينتهي‬ ‫من ق��راءة امقال القصر‪.‬‬ ‫فالعن ح� ّ‬ ‫�ق ا يُنكر‪ ،‬لكن‬ ‫امبالغة ي الخوف والتخويف‬ ‫منها هو ما يستحق اإنكار‪،‬‬ ‫فهذا ينقلها إى الخوف امري‬ ‫الذي يدعى الرهاب أو الفوبيا‪،‬‬ ‫ويجعل خشيتها ي القلب أكر‬ ‫من قوة التو ّكل عى الله القادر‬ ‫امهيمن القائل ي كتابه‪« :‬قل لن‬ ‫يصيبنا إا ما كتب الله لنا»‪.‬‬ ‫هناك دراس��ة أمريكية‬ ‫خلصت إى أن مشاركة امرء‬ ‫غره بأخباره الجيدة وإنجازاته‬ ‫تجعل رضاه الذاتي وسعادته‬ ‫وإيجابيته ي أعى مستوياتها‪.‬‬ ‫ومَ ْن يستطيع ااستفادة من‬ ‫نتائج الدراسة بالتأكيد لن‬ ‫يكونوا من امصابن بفوبيا‬ ‫العن‪ ،‬فهم أحرص الناس عى‬ ‫إخفاء نجاحاتهم ونجاحات‬ ‫أبنائهم كيا تصيبهم سهام‬ ‫عيون مَ � ْ‬ ‫�ن حولهم‪ .‬أصبح‬ ‫النجاح والسعادة‪ ،‬وحتى‬ ‫الجمال والوسامة أمورا ً مرعبة‬ ‫قد تؤدي إى امرض والوفاة‪ ،‬أن‬ ‫الناس سيصيبون أصحابها‬ ‫بالعن‪ .‬ولو صحّ ذلك ما بقي‬ ‫ي البلد ناجحون أو سعيدون‬ ‫أو جميلون‪ ،‬فهم إمّ ا موتى‬ ‫أو ي امستشفيات يعانون‬ ‫من اأم��راض امستعصية‪.‬‬ ‫وسيتمتع مَ ْن ا يملك هذه‬ ‫الصفات بحياة مديدة‪ ،‬ولن‬ ‫أقول سعيدة حتى ا يصاب هو‬ ‫أيضا ً بالعن‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن تعويد النفس عى‬ ‫التو ّكل عى الله‪ ،‬واإكثار‬ ‫من الذكر والدعاء يمنحها‬ ‫الطمأنينة والحصانة النفسية‪،‬‬ ‫فيعيش بذلك حيا ًة هانئة ا‬ ‫ّ‬ ‫ينغصها رعبٌ يستغ ّله دجّ الون‪.‬‬ ‫‪faeq@alsharq.net.sa‬‬

‫الدين ذل بالنهار وهم بالليل‪ ،‬وهذا‬ ‫طبعا ً قبل أن يكون الدين لدى مؤسسات‬ ‫مالية تحكمها أنظمة وقوانن‪ ،‬حن تركز‬ ‫هذه اأنظمة والقوانن عى الضحية‬ ‫(الضعيف) عوضا ً عن اأخذ عى يد‬ ‫القوي (البنوك)‪ ،‬فلكم أن تتصوروا‬ ‫حجم امآي التي تنتج عن هذه امعادلة‬ ‫امقلوبة‪ ،‬خاصة أن دين البنوك قد يمتد‬ ‫أكثر من ربع قرن‪.‬‬ ‫خال العقدين اماضين وبحكم‬ ‫عمي ي العر سنوات اأخ��رة ي‬ ‫الشؤون اإداري��ة وام��وارد البرية‬ ‫منظومات ضخمة‪ ،‬كنت أرى بأم عيني‬ ‫البنوك تفرش السجاد اأحمر وتغري‬ ‫الضحايا بالتسهيات‪ ،‬فإذا ما تعثرت‬ ‫الضحية أي سبب‪ ،‬مثل فصله من‬ ‫العمل‪ ،‬فإنه يرشح تلقائيا ً مرحلة «قهر‬ ‫البنوك» خاصة بعد أن وُضع نظام‬ ‫«سمة» لكي يجعل دوائر القهر متعددة‬ ‫محكمة الغلق عصية عى التيسر‪.‬أحد‬ ‫ممن أعرفهم تجربة مريرة‪ ،‬كان سببها‬ ‫منصبه الرفيع ي أحد الكيانات العماقة‪،‬‬ ‫اتصل به أحد البنوك السعودية عارضن‬ ‫عليه عرضا ً مغرياً‪ ،‬مبلغا ً ضخما ً بنسبة‬ ‫مرابحة منخفضة ذلك الحن‪ ،‬وإمعانا ً‬ ‫ي اإغراء زاروه ي مكتبه ي بلدة أخرى‬ ‫بدا ً من حضوره للبنك‪.‬‬ ‫تحت هذه اإغراءات امتعددة وقع‬ ‫صاحبنا اتفاقية ااقراض واستلم امبلغ‬

‫خال أيام معدودة وبلغت مدة القرض‬ ‫‪ 60‬شهراً‪ ،‬خال ال� ‪ 36‬شهرا ً اأوى‬ ‫كان صاحبنا ملتزما ً بالسداد دونما‬ ‫تأخر‪.‬حان وقت التغير لظروف خاصة‬ ‫فقدم صاحبنا استقالته من العمل‪،‬‬ ‫وقبل ااستقالة بشهرين ذهب للبنك‬ ‫وأخره بنيته لاستقالة وبعدم وجود‬ ‫مستحقات لنهاية الخدمة‬ ‫وبالتاي فمصدر الدخل‬ ‫الوحيد امتوفر هو الراتب‬ ‫التقاعدي الحكومي وأفاد‬ ‫برغبته بإعادة الجدولة‬ ‫تجنبا ً للتعثر‪ ،‬ولأسف‬ ‫كان الرفض من البنك‬ ‫مستنكراً‪ ،‬وطالب صاحبنا‬ ‫امقرض بااستمرار بدفع‬ ‫اأقساط والتي تزيد عى‬ ‫‪ %235‬من الراتب التقاعدي‪.‬‬ ‫اضطر معها صاحبنا لبيع قطعة‬ ‫أرض واستمر بالدفع ‪ 9‬أقساط أخرى‬ ‫(تقريبا ‪ 175‬ألف ريال) حتى نفدت‬ ‫جميع موارده‪ ،‬وقبل التعثر ذهب للبنك‬ ‫مرارا ً وتكرارا ً حيث تضيع امسؤولية‪،‬‬ ‫واأدهى واأمر اإذال الذي تُعامل به‬ ‫كأن توضع بغرفة ضيقة ا تزيد عن‬ ‫‪ 2×2‬مر وترك تنتظر‪ ،‬تماما ً كالجاني‬ ‫الذي ينتظر قدوم امحقق بوجل وخوف‪،‬‬ ‫بل وبلغ اأمر ي إحدى امرات أن امقابلة‬ ‫كانت مع حارس اأمن عند الدرج ي‬

‫ااستقبال‪ ،‬واانتظار عند الباب ي منظر‬ ‫يدل عى التعسف وقلة ااحرام والذوق‬ ‫وسوء التعامل‪ ،‬وي كل مرة تتبدل‬ ‫الوجوه وتبدأ معاملة جديدة ونقاش‬ ‫وجدل متكرر مع اموظف امقابل‪.‬ي‬ ‫كل مرة يراجع البنك أو يتصل به البنك‬ ‫يفاجأ بأن ا أحد يسجل الشكوى أو‬ ‫الوضع امتكرر ليجده من‬ ‫بعده‪ ،‬بل الكل يريد أن‬ ‫ينقض عى الفريسة ليفوز‬ ‫بمغنم الحافز ‪.bounce‬‬ ‫أخرا ً وأمام إلحاح‬ ‫صاحبنا تم إباغه بأنه‬ ‫يمكن ال��ج��دول��ة عى‬ ‫أساس ‪ %33‬من الراتب‬ ‫التقاعدي (طبعا ً شفهيا ً‬ ‫فقط دون توثيق) علما ً‬ ‫بأن النظام ا يجيز اقتطاع أكثر من‬ ‫‪ %25‬من الراتب التقاعدي‪..‬و لكن(‪!)..‬‬ ‫كان البنك يطلع امقرض عى‬ ‫ورقة ااحتساب دون السماح حتى‬ ‫بتصويرها‪ ،‬بل وحتى دون إعطاء‬ ‫خطاب رسمي بمبلغ إعادة الجدولة‪،‬‬ ‫وكان البنك مركزا ً عى تحويل الراتب‬ ‫وس��داد قسط واح��د عى اأق��ل من‬ ‫امتأخرات وذلك كرط سابق للجدولة‪،‬‬ ‫وفعاً تم كل ذلك‪ ،‬لتحدث امفاجأة بأن‬ ‫يرفض البنك الجدولة (أيضا شفاهة‬ ‫دون توثيق) وتستمر امعاناة وتستمر‬

‫ااتصاات ورسائل التهديد والوعيد‬ ‫بنظام سمة‪ ،‬ويستمر الراتب التقاعدي‬ ‫يودع لديهم ويحسم بالكامل منذ ‪5‬‬ ‫أشهر! وصاحبنا وعائلته محروم��ن منه‬ ‫با وجه حق‪.‬‬ ‫ثمة أسئلة ملحة هنا‪:‬‬ ‫‪ .1‬كم هو عدد ضحايا البنوك من‬ ‫أمثال صاحبنا امنكوب؟‬ ‫‪ .2‬م��اذا ترك البنوك تتعامل‬ ‫بسياسة القهر والتعسف بل تُعان عن‬ ‫طريق نظام سمة؟‬ ‫هذا الذي جرى ي قصة صاحبنا‬ ‫بتفاصيله امرة من عدم التوثيق أو‬ ‫كتابة محر وحتى إثبات الحضور ماذا‬ ‫يغض الطرف عنه وهو جزء أساس ي‬ ‫أي قضية ترفع من قبل البنك ضد أحد‬ ‫«الفرائس»؟‬ ‫كما يجمع كل من قابلتهم وحدثتهم‬ ‫أن هناك مشكلة وتعسفا ً واضحا ً من‬ ‫قبل البنوك خاصة ي إخاء الطرف‬ ‫وإعادة الجدولة حسب اأنظمة فأين‬ ‫دور مؤسسة النقد وقد أخذ اأمر شكل‬ ‫الظاهرة؟‬ ‫كما توجد لديّ نسخة من اأوراق‬ ‫الثبوتية الخاصة بصاحبنا والتي تثبت‬ ‫كل الوقائع أعاه‪ ..‬وأكثر منها‪.‬‬ ‫صالح عبداه الشبعان‬

‫شبابنا ما بين قنوات التحريض والتواصل‬ ‫ي ظل تطور وسائل تقنية‬ ‫اليوم وتعددها وأهدافها الرامية‬ ‫والهادفة إى نقل الحقيقة وغر‬ ‫الحقيقة لذهن امتلقي دون‬ ‫تمييز وبا فلرة تؤكد مهنيتها‬ ‫ومصداقيتها وسمو رسالتها؛‬ ‫حيث تسيدت القنوات الفضائية‬ ‫تلك التقنية فصارت حارة‬ ‫وبقوة ي كل بيت أصبحت قريبة‬ ‫كل القرب للعقول واأذه��ان‬ ‫تنتقد وتحلل وتحفز وتشجع‬ ‫وتستعرض وتتطرق وتحرض‬ ‫وتشحذ همم العصيان والخروج‬ ‫عن مألوف الحياة وواقعيتها‬ ‫وتنشد إثارة الفتنة والفرقة بن‬ ‫نسيج امجتمع الواحد‪.‬‬ ‫يتظاهر من يديرها ويدير‬ ‫دفتها بحرصه الشديد عى دين‬ ‫اأمة ومستقبل اإصاح وطموح‬ ‫التغير يسب ويقذع ويتهكم‬ ‫ويسخر ويكفر ويخرج علماء‬ ‫الدين من املة ويصفهم بعباد‬ ‫الدرهم والدينار وحكام الواي‬ ‫والحاكم‪.‬‬

‫كما يستشهد بالشواهد‬ ‫امحرفة ويستعن بااتصاات‬ ‫امفركة ليظهر للمشاهد العادي‬ ‫نبل صفاته وص��دق توجهه‬ ‫وأطماعه التي قد تؤثر ي عقول‬ ‫ب��ع��ض ش��ب��اب‬ ‫مجتمعنا فتحدث‬ ‫ن��ك��س��ة م��دوي��ة‬ ‫لدى بعض شبابنا‬ ‫امندفع‪.‬‬ ‫قنوات مغرضة‬ ‫ي��س��ه��ر عليها‬ ‫القائمون ليل نهار‬ ‫من أجل التشكيك‬ ‫ي مقاصد وأهداف‬ ‫حكومة بادنا ووي‬ ‫أمرها‪ ،‬تبث سمومها بكل إرار‬ ‫وعزيمة عى أقمارنا العربية‬ ‫تعيد وتكرر وتستعرض وتحرف‬ ‫وتتوعد وتتظاهر بسامة‬ ‫توجهاتها من أجل إصاح الواقع‬ ‫وتعد كذلك بإصاح امستقبل‬ ‫دون قيد أو رط؟‬ ‫وقنوات تواصل أخرى أكثر‬

‫ررا وتأثرا وفتكا ً عى واقع‬ ‫الحياة‪ ،‬منها ما هو يظهر عى‬ ‫شكل خدمة مجانية للتواصل‬ ‫ااجتماعي وفتح آفاق واسعة‬ ‫من الصداقة الذكورية واأنثوية‬ ‫فتغسل أدم��غ��ة‬ ‫ال��ش��ب��اب برعة‬ ‫مذهلة ما بن عشية‬ ‫وض��ح��اه��ا وتغر‬ ‫تربيتهم وانتماءهم‬ ‫والديني‬ ‫الوطني‬ ‫وك��ذل��ك الرعي‬ ‫واأري ليصبحوا‬ ‫ي ي��وم من اأي��ام‬ ‫منظرين ومكفرين‬ ‫وأعداء محتملن من‬ ‫بن أضاع امجتمع الواحد‪.‬‬ ‫حصنوا شبابنا من قنوات‬ ‫التواصل والبهرجة‪ ،‬عر تكثيف‬ ‫برامج امواطنة والرامج امضادة‬ ‫حتى لو كلف ذلك افتتاح قنوات‬ ‫جديدة تهتم بمسايرة تلك القنوات‬ ‫الهادمة لتوضيح حقيقتها‬ ‫لشباب مجتمعنا وتحصينهم من‬

‫الرضوخ تحت مطالب من يديرها‬ ‫ويدير رورها وخطرها‪ ،‬العاقل‬ ‫والفطن والواعي امدرك هو وحده‬ ‫من يستطيع كشف حقيقة تلك‬ ‫القنوات وزيفها وخطرها‪ ،‬وهو‬ ‫من يتجنب متابعتها ومتابعة‬ ‫برامجها امكررة لكن قد تجد‬ ‫طريقها وبكل سهولة لعقول‬ ‫وأفكار الشباب امندفعن غر‬ ‫امنفتحن فتتحقق مأرب أولئك‬ ‫اأعداء‪ ،‬وتكون وبال ر وفتنة‬ ‫تسهم ي تفكك عرى امجتمع‬ ‫وتخلخل وحدته وتزرع الفتنة‬ ‫والبغضاء بن أفراده وحكومته‬ ‫وتغر نعمة اأم��ن واأم��ان‬ ‫لويات الفتنة والفرقة وااقتتال‬ ‫والتناحر من أجل تنفيذ تلك‬ ‫امخططات الخارجية وبكافة‬ ‫أجندتها اماكرة امحرفة والهادمة‬ ‫التي تهدم وا تبني وا يمكن‬ ‫أن تحقق أب��دا ً معاني الحياة‬ ‫الكريمة‪.‬‬ ‫علي عايض عسيري‬

‫يســر «م��داوات» أن تتلقــى‬ ‫نتــاج أفكاركــم وآراءكم في‬ ‫مختلــف الشــؤون‪ ،‬آمليــن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتجــاوز ‪ 300‬كلمــة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نشــرها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جهــة أخــرى‪ .‬وذلــك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫أين العدالة يا تكافل؟!‬ ‫حن دع��ا خ��ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبد الله بن عبد‬ ‫العزيز � يحفظه الله � إى مساعدة‬ ‫الطلبة والطالبات واأيتام امعوزين‪،‬‬ ‫ومساعدة ذوي الحاجة امادية من‬ ‫الطلبة والطالبات التابعن لوزارة‬ ‫الربية والتعليم‪ ،‬دعا لحفظ كرامتهم‬ ‫أن أساس التكافل هو حفظ كرامة‬ ‫اإنسان قال تعاى‪َ {:‬و َل َق ْد َك ّرمْ نَا‬ ‫بَنِي آ َد َم وَحَ مَ ْلن َ ُ‬ ‫ر وَا ْلبَحْ ِر‬ ‫اه ْم ِي ا ْل َ ّ‬ ‫َات و ََف ّ‬ ‫اه ْم ِم َن ال ّ‬ ‫ض ْلن َ ُ‬ ‫َو َر َز ْقن َ ُ‬ ‫طيّب ِ‬ ‫اه ْم‬ ‫ر ِممّ ْن َخ َل ْقنَا تَ ْف ِضيا}ً‬ ‫عَ َى َك ِث ٍ‬ ‫اإراء‪70 :‬‬ ‫ولتحقيق ااسراتيجية الوطنية‬ ‫لإنماء ااجتماعي فقد سعى وزير‬ ‫الربية التعليم اأمر فيصل بن‬ ‫عبد لله لتأسيس (مؤسسة تكافل‬ ‫الخرية منسوبي وزارة الربية‬ ‫والتعليم ومنسوباتها) حيث تضمن‬ ‫امروع إنشاء فروع للمؤسسة ي‬ ‫مقر إدارات الربية والتعليم بامدن‬ ‫وامحافظات لتشمل خدماتها كافة‬ ‫امدارس للبنن والبنات ي أنحاء‬ ‫امملكة وذلك لتنمية روح التكافل‬ ‫والعمل الخري بينهم والقيام‬ ‫بالتنسيق مع الوزارات واأجهزة‬ ‫الحكومية واأهلية بما يدعم موارد‬ ‫امؤسسة ويساعد ي تسير أعمالها‬ ‫وتحقيق أهدافها‪.‬‬ ‫وما يلفت النظر ويجعل أفواهنا‬ ‫فاغرة دهشة أن امؤسسة تستهدف‬ ‫أكثر من ثاثن ألف مدرسة بنن‬ ‫وبنات ي أنحاء امملكة‪ .‬هذا العدد‬ ‫الهائل من طابنا وطالباتنا ومن هم‬ ‫ي أشد العوز يقفون عاجزين بل‬ ‫مدهوشن من بنود بطاقة تسجيل‬ ‫تكافل تلك البطاقة امعجزة ي‬ ‫معايرها الرخيصة ي خدماتها!‪.‬‬ ‫بطاقة مجحفة! وغر عادلة ما دعا‬ ‫إليه سيدنا ووالدنا املك عبد الله‪.‬‬ ‫ماذا نكذب عى أنفسنا وندعي‬ ‫الرحمة والتكافل والبطاقة بعيدة‬ ‫كل البعد عن ذلك ؟ ماذا أُنشئت‬ ‫امؤسسة قبل أن تنظر للبنود‬ ‫العاجزة عن حفظ الكرامة ومد يد‬ ‫الحنان لكل مستحق؟‪.‬‬ ‫بطاقة التسجيل تفتقر لكثر‬ ‫من العدالة!! أنها أغفلت كثرا ً من‬ ‫مراحل خدمات مؤسسة تكافل‬ ‫الخرية التي ورد من خدماتها‬ ‫امراحل الثاث‪ ،‬التي تبدأ مرحلتها‬ ‫اأوى بتأمن امستلزمات امدرسية‬ ‫للطالب والطالبة وامابس الصيفية‬ ‫والشتوية والرياضية وبطاقات‬ ‫امقاصف‪ .‬ومرحلتها الثانية التي‬ ‫تؤمن ام��واد التموينية للطلبة‬ ‫والطالبات واحتياجاتهم امنزلية‪،‬‬ ‫ومرحلتها الثالثة التي يتم التنسيق‬ ‫مع امؤسسات امهنية لتأهيل طابنا‬ ‫وطالباتنا للعمل مستقباً‪ .‬أين من‬ ‫كل هذا بطاقة عقيمة ا روح فيها!!‬ ‫ولو ُ‬ ‫طبقت كما هو موجود فيها من‬ ‫تعجيز نجد أن ي امملكة ا يوجد‬ ‫محتاج لرنامج تكافل‪ .‬هنا نرفع‬ ‫التحية لرنامج تكافل أنه أغنانا عن‬ ‫السؤال والعوز!!‬ ‫برنامج تكافل يحتاج فعاً‬ ‫إع��ادة نظر ي بطاقة التسجيل‬ ‫ويحتاج إى تنشيط لبعض البنود‬ ‫التي حرت الخدمات من يعيشون‬ ‫ي العراء ا مأوى وا مؤونة!!‪.‬‬ ‫أتمنى من وزير الربية والتعليم‬ ‫أن ينظر لتلك البطاقة الضئيلة ي‬ ‫خدماتها التي ا تتوافق معايرها‬ ‫ونظام مؤسسة تكافل! ذكرتنا‬ ‫برنامج حافز! ما أجملك ياتكافل‬ ‫ويا حافز (تسكيتة!) بالفعل وجد‬ ‫أبناؤنا وبناتنا خدمات ا مثيل لها !!‬ ‫يا قلب ا تحزن!!‬ ‫خديجة عادل السيد‬


‫ﻏﺎر ٌة ﻋﻠﻰ ﻏﺰة‬ ‫ﺗﻘﺘﻞ اﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫اﻟﻤﺴﺤﺎل‪..‬‬ ‫وﺣﻤﺎس ﺗﺪﻋﻮ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ‬

‫اﻟﻘﺪس اﻤﺤﺘﻠﺔ‪ ،‬ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﻛﺮاع‬ ‫دﻋـﺖ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة اﻟﻘﺎﻫﺮة ٍ‬ ‫رﺳﻤﻲ ﻻﺗﻔﺎق اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ ﺑﻦ اﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ وإﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺗﺪﺧـﻞ ﻓﻮري ﻹﻟﺰام ﺗﻞ أﺑﻴﺐ ﺑـﴩوط اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﻘﺐ اﻏﺘﻴﺎﻟﻬﺎ ﻗﻴﺎدﻳﺎ ً ﺳـﻠﻔﻴﺎ ً ﰲ ﻏـﺎر ٍة إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ ﻏﺰة‬ ‫ﻫـﻲ اﻷوﱃ ﻣﻨﺬ اﻧﺘﻬﺎء ﺣﺮب اﻟــ »ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﻳﺎم« ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ ﺣﻤﺎس‪ ،‬ﻓﻮزي ﺑﺮﻫﻮم‪ ،‬أن »إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺗﺘﺤﻤـﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺗﺠـﺎه ﺗﺼﻌﻴﺪﻫـﺎ اﻟﺨﻄـﺮ وﻏﺮ‬

‫ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﻳﺤﻤﻠﻮن ﺟﺜﻤﺎن اﻤﺴﺤﺎل أﺛﻨﺎء ﺗﺸﻴﻴﻌﻪ أﻣﺲ )أ ف ب(‬

‫وﺗﻜﺮﻳﺲ ﻤﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫اﻤـﱪر ﺿﺪ ﻏـﺰة ﰲ اﻧﺘﻬﺎكٍ ﻟﺒﻨـﻮد اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻮﺗـﺮ اﻷوﺿﺎع وزﻳﺎدة ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ«‪ ،‬وﻋـ ﱠﺪ أن ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺠﻬﺪ رﺳـﻤﻲ ﻣﺸﱰك ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺘﺼﻌﻴـﺪ‪ .‬واﻋﱰﻓﺖ إﴎاﺋﻴﻞ ﺑـﺄن ﻣﻘﺎﺗﻠـﺔ ﺣﺮﺑﻴﺔ أﻏﺎرت‬ ‫ﺑﺼـﺎروخ واﺣﺪ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻋﲆ دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺰة ﻣﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫أدى إﱃ ﻣﻘﺘﻞ ﻫﻴﺜﻢ اﻤﺴﺤﺎل وإﺻﺎﺑﺔ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻬـﻢ »اﻟﺸـﺎﺑﺎك« اﻤﺴـﺤﺎل ﺑﺎﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋـﻦ إﻃـﻼق‬ ‫دور‬ ‫ﺻﻮارﻳـﺦ ﻋﲆ إﻳـﻼت ﰲ ‪ 17‬إﺑﺮﻳﻞ اﻟﺠﺎري ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﻌﺐ ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﻬﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬وﺻﻒ ﻣﺠﻠﺲ ﺷـﻮرى اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻫﻮ إﺣﺪى‬

‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ ﰲ ﻏﺰة‪ ،‬اﻤﺴﺤﺎل ﺑـ »اﻟﻘﺎﺋﺪ«‪ .‬وﻛﺎن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ذاﺗﻪ أﻋﻠﻦ ﺧﻼل اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ ﻋﻦ إﻃﻼق ﺻﻮارﻳﺦ‬ ‫ﺗﺠﺎه اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻤﺘﺎﺧﻤﺔ ﻟﻠﺤﺪود ﻣﻊ اﻟﻘﻄﺎع‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﺒﻌﺪ اﻟﻘﻴﺎدي اﻟﺒﺎرز ﰲ اﻟﺠﻬﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺧﴬ ﺣﺒﻴﺐ‪ ،‬ﺷـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ واﺳـﻌﺔ‬ ‫اﻟﻨﻄﺎق ﺿﺪ ﻏﺰة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺣﺒﻴﺐ ﻟـ »اﻟﴩق« إن »اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﺗﺪرك أن ﻧﻮاﻳﺎ اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫ﻋﺪواﻧﻴـﺔ وﻫﺬا واﺿﺢ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة ﻟﺬا ﻻ ﻧﺴـﺘﺒﻌﺪ اﻟﺤﺮب وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸﻬﺪا ً ﺑﺘﴫﻳﺤﺎت ﻗﻴﺎدات‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ ﺣﻮل إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺷﻦ ﺣﺮب ﺟﺪﻳﺪة ﻋﲆ ﻏﺰة‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ وزراء‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫إﻟﻰ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫ﺷـﺪد رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺒﺤﺮﻳﻨـﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أﻫﻤﻴـﺔ اﻻﺗﺤﺎد ﺑـﻦ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫»ﻟﺪور اﻻﺗﺤﺎد ﰲ ﻗﻮة وﺳـﻼﻣﺔ اﻟﺪول واﻟﺸﻌﻮب اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪ .‬وأﻛﺪ اﻷﻣـﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﻟﺪى ﻟﻘﺎﺋﻪ‬ ‫رؤﺳـﺎء ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺼﺤﻒ و ُﻛﺘﱠﺎب اﻷﻋﻤـﺪة ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن اﻗـﱰاح ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﺤﻮل ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻌـﺎون إﱃ اﻻﺗﺤﺎد ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫أن ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺎﻟﺪﻋـﻢ واﻟﺘﻔﻌﻴﻞ »ﻷن ﻣﻘﺘﻀﻴـﺎت اﻤﺮﺣﻠﺔ وﻣﺎ ﺗﻤﺮ ﺑﻪ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﺗﺠﻌﻞ اﻻﺗﺤﺎد أﺷـﺪ‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺤﺘﺎج إﻟﻴﻪ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻓﻼ ﻏﻨـﻰ ﻋﻦ اﻟﻮﺣﺪة داﺧﻞ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‬ ‫وداﺧﻞ اﻟﺒﻴـﺖ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ«‪ ،‬وﻓﻖ ﻗﻮﻟﻪ‪ .‬وﻧﻮﱠﻩ ﺑـﺪور اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ودﻋﻤﻬﺎ اﻤﺴﺘﻤﺮ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺮب واﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻤﺎ ّأﻫﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﻜﻮن ﻫﻲ اﻟﺴـﻨﺪ اﻟﻘﻮي ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪ .‬وﻗﺎل ﺧـﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻋﻦ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺘـﻪ »ﻧﻘﻒ داﺋﻤﺎ ً ﻣـﻊ اﻹﺻﻼح اﻤﺮادف ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺘﺤﺴـﻦ‬

‫ﻟﻸﻓﻀﻞ‪ ،‬ﻓﻬﺬه ﺳﻴﺎﺳﺘﻨﺎ وﻫﺬا دأﺑﻨﺎ«‪ .‬وﺣﺬر ﻣﻦ »أن اﻤﺴﺘﺠﺪات ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻻ ﺑﺪ أن ﺗﻠﻘﻲ ﺑﻈﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ أوﺿﺎﻋﻨﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وﻫﺬا ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫أن ﻳﺪﻓﻌﻨـﺎ ﻟﻠﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺎﺗـﻒ واﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺠﻤﻌﻨﺎ ﻻ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻔﺮﻗﻨـﺎ وﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ واﻟﻜﻠﻤﺔ دور ﻛﺒﺮ ﰲ ذﻟﻚ«‪ .‬وأﻋﺮب ﻋﻦ أﺳـﻔﻪ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ »اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻨﺼـﻒ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﻻ إﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ‬ ‫وﻻ ﺗﻨﻈﺮ ﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺤﺎل ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻨﻈﺮة ﻣﺤﺎﻳﺪة«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻫﻲ ﻣﺮﻓﻮﺿﺔ‬ ‫رﻓﻀـﺎ ً ﺑﺎﺗﺎ ً ﻓﻨﺤﻦ ﻻ ﻧﻀﻴﻖ ﺑﺎﻟﻨﻘﺪ ﻟﻜـﻦ ﻳﺰﻋﺠﻨﺎ ﻛﺜﺮا ً اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺠﺰات اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺨﻔﻰ ﻋﲆ ﻣﻨﺼﻒ«‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ﻏﻀﺐ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﻣﻦ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ‪ ..‬واﻟﺰﻳﺎﻧﻲ ﻳﺼﻔﻬﺎ ﺑـ »ﺗﺪﺧﻞ ﺳﺎﻓﺮ«‬ ‫ٌ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‪ ،‬واس‬

‫اﻧﺘﻘـﺪ ﻧـﻮابٌ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺧﻼل ﺟﻠﺴـﺔٍ‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺗﴫﻳﺤﺎت إﻳﺮاﻧﻴﺔ أﺧﺮة ﻋﺪّوﻫﺎ‬ ‫ﺗﺪﺧﻼً ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﺔ داﻋﻦ اﻹدارة‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ إﱃ اﻻﻗﺘﺪاء ﺑـ »اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﻫﺎﺟـﻢ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺪﻓـﺎع واﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب‪ ،‬اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ راﺷـﺪ ﺑﻮﻣﺠﻴﺪ‪ ،‬اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أدﱃ ﺑﻬﺎ اﻤﺮﺷـﺪ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ ﻟﻪ ﺧﻼل اﻓﺘﺘـﺎح »ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﻌﻠﻤـﺎء واﻟﺼﺤﻮة‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ« ﰲ ﻃﻬـﺮان ﻣﺆﺧـﺮاً‪ .‬ووﺻـﻒ ﺑﻮﻣﺠﻴﺪ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت ﺑـ »ﻏﺮ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ«‪ ،‬ودﻋﺎ اﻤﺮﺷﺪ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ وﻛﻞ اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ‬ ‫إﱃ اﻻﻗﺘﺪاء ﺑﺎﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺤﺮﻳﺎت واﻟﺤﻘﻮق‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ دوﻟﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻋﲆ ﻏﺮار‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﻘﴢ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﺣﺠﻢ‬

‫اﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ اﻟﺨﻄﺮة ﰲ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻨﺎﺋﺐ ﺑﻮﻣﺠﻴﺪ أن ﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﻣﻦ إﻧﺠـﺎزات ﻫﻮ ﻣﺤﻞ ﻓﺨﺮ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻣﻮاﻃـﻦ وأن اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘـﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫إﺑﺎن اﻷزﻣﺔ ﻟﺤﻔﻆ اﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار واﺣﱰام ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن اﺗﺴﻘﺖ ﻣﻊ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب أﻳﻀﺎً‪ ،‬دﻋﺖ اﻟﻨﺎﺋﺒﺔ‪ ،‬ﺳﻮﺳﻦ‬ ‫ﺗﻘـﻮي‪ ،‬إﻳﺮان إﱃ »أﻻ ﺗﺮﺷـﻖ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة إن‬ ‫ﻛﺎن ﺑﻴﺘﻬـﺎ ﻣﻦ زﺟـﺎج« ورأت أن ﻃﻬـﺮان »أدﻣﻨﺖ‬ ‫اﺳـﺘﻔﺰاز اﻟﺠـﺮان‪ ،‬وﻟـﻮ ُﻛﺘِـﺐَ ﺳـﺠﻞ اﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت‬ ‫اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ اﻟﻔﻈﻴﻌﺔ ﻋﻦ إﻳﺮان ﺳـﺘﻤﻸ ﻣﺠﻠﺪا ً ﺑﺤﺠﻢ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺘﻬﺎ«‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﺣﺴﻦ اﻟﺪوﴎي‬ ‫إن ﺗﺪﺧﻞ إﻳﺮان ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﻣﺆﻛﺪ »ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺑﺎﻤﺎﺋـﺔ وﻟﻴﺲ ﻣﺎﺋﺔ ﺑﺎﻤﺎﺋﺔ«‪ ،‬أﻣـﺎ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي ﻓﻌ ّﺪ أن »أﻣﺮﻳﻜﺎ وإﻳﺮان ﺗﺮﻳﺪان اﻻﺳﺘﺤﻮاذ‬ ‫ﻋﲆ ‪ %70‬ﻣـﻦ اﺣﺘﻴﺎﻃـﻲ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺼـﻦ« وذ ﱠﻛﺮ ﺑﺎﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻼﻧﺘﻘﺎل ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎون إﱃ‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫اﻟﺴﺠﻴﻦ اﻟﻤﻄﻴﺮي ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫‪ ١٠‬ﺳﺎﻋﺎت ﻓﻲ أﺑﻮﻇﺒﻲ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪.2011‬‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬اﺳـﺘﻨﻜﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت اﻷﺧﺮة ﻤﺮﺷـﺪ اﻟﺜـﻮرة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲇ‬ ‫ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ‪ ،‬ﺑﺸﺄن اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﺷـﻌﺒﻬﺎ‪ ،‬ووﺻﻔﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫»ﻣﻐﺎﻟﻄـﺎت ﻣﺴـﺘﻬﺠﻨﺔ وﺗﺪﺧﻞ ﺳـﺎﻓﺮ ﰲ ﺷـﺆون‬ ‫ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﺘﻨﺎﰱ ﻣﻊ ﻣﺒﺎدئ اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻨﻴﻒ‪ ،‬واﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﱄ‪ ،‬وﻋﻼﻗﺎت ﺣﺴﻦ اﻟﺠﻮار«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ ﻗـﺪ ذﻛـﺮ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﺎﺑـﻪ أﻣـﺎم‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ »ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺪﻳـﻦ واﻟﺼﺤﻮة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ« اﻟﺬي‬ ‫ﻋُ ﻘِ ـ َﺪ ﰲ إﻳﺮان ﻣﺆﺧـﺮاً‪ ،‬أن »ﻫﻨـﺎك أﻛﺜﺮﻳﺔ ﻣﻈﻠﻮﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬وﻣﺤﺮوﻣـﺔ ﻟﺴـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ وﺳﺎﺋﺮ اﻟﺤﻘﻮق اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺸﻌﺐ«‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن‬ ‫ﰲ‬ ‫وﻗﺎل اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟـﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﺷـﺄن داﺧﲇ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳﻨـﻲ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ إﻳﺮان‪ ،‬أو ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺪول‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻋ ﱠﺪ أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﺤﺮ ﻛﻔﻴ ٌﻞ‬

‫ﺧﻄﺎب ﺗﺮﺣﻴﻞ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺤﻴﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﻏﺎدر اﻟﺴﺠﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺤﻴﺎ زاﻳﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺮرت اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻪ ﺑﻌﺪ ‪ 8‬ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻦ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺗﺠﺎوز اﻟﺤﺪود‪ ،‬ﺑﻐﺪاد أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 12.30‬ﻇﻬﺮا ﻋﲆ ﻣﺘﻦ رﺣﻠـﺔ ﻃﺮان وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫»أﺑـﻮ ﻇﺒﻲ« ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴫا ً إﻻ ‪ 10‬دﻗﺎﺋﻖ‪ .‬واﻧﺘﻈﺮ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﰲ »أﺑﻮ‬ ‫ﻇﺒـﻲ« ﻧﺤﻮ ‪ 10‬ﺳـﺎﻋﺎت ﺛـﻢ ﻏﺎدرﻫﺎ ﰲ ﺗﻤـﺎم اﻟﻮاﺣـﺪة و‪ 50‬دﻗﻴﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺒـﺎح اﻟﻴﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء ﻟﻴﺼﻞ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻌـﺪ ‪ 50‬دﻗﻴﻘـﺔ‪ .‬وﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻦ ﺧﻄﺎب ﺻﺪر أﻣﺲ ﻋﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ووُﺟﱢ َﻪ إﱃ ﻗﺴـﻢ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ وﺟﻮازات ﻣﻄﺎر ﺑﻐﺪاد اﻟﺪوﱄ وﺣﻤﻞ ﺻﻔﺔ »إﺑﻌﺎد ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ«‪ ،‬وأﻣﺮ ﺑﺘﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي »ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺤﻴﺎ زاﻳﺪ ﺛﻮاب« إﱃ ﺧﺎرج اﻷراﴈ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺎﺑﻮ »اﻟﻜﻴﻤﺎوي« اﻟﺴﻮرﻳﻮن وﺻﻠﻮا ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ..‬وﻣﻌﺎرﺿﻮن‪:‬‬ ‫ﻛﻞ ادﻟﺔ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﺘﻮﻓﺮة وﻋﻠﻰ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻪ‬ ‫ذﻛﺮت ﺻﻔﺤـﺎت اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ أﻣـﺲ أن ‪ 11‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﺑﺎﻟﻐـﺎزات اﻟﺴـﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﴎاﻗﺐ‪،‬‬ ‫دﺧﻠـﻮا اﻷراﴈ اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﻟﻴـﻞ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﻧﻘﻠﺘﻬﻢ ﺑﺴـﻴﺎرات إﺳـﻌﺎف‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺼﺎﺑﻲ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻣﺒـﺎﴍة‪ .‬وأﻛﺪت اﻟﺼﻔﺤـﺔ أن اﻤﺼﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﺮﻳـﻢ اﻟﺨﻄﻴـﺐ ‪ 50‬ﺳـﻨﺔ ﺗﻮﻓﻴـﺖ ﺑﻌـﺪ دﺧﻮﻟﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﺷﻂ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﻨﻬﻞ ﺑﺎرﻳﺶ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﴎاﻗﺐ ﻋـﲆ ﺻﻔﺤﺘـﻪ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫)ﻓﻴﺴـﺒﻮك(‪ :‬أن »ﻛﻞ اﻷدﻟـﺔ ﻋـﲆ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺴـﻼح‬ ‫اﻟﻜﻴﻤـﺎوي ﰲ ﴎاﻗـﺐ ﻣﺘﻮﻓﺮة‪ ،‬اﻤﻘـﺬوف‪ ،‬ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪم‪ ،‬اﻟﺜﻴﺎب‪ ،‬اﻟﱰاب‪ ،‬اﻟﺰﺑﺪ اﻟﻔﻤﻮي«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻌﺎرض اﻟﺴﻮري اﻤﺴﺘﻘﻞ ﻣﺎﻟﻚ داﻏﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻘﻴـﻢ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻛﻞ اﻷدﻟﺔ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﻣﺘﻮﻓـﺮة ﻟﻠﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫ﺿﺪ اﻤﺪﻧﻴـﻦ‪ ،‬وأﺿﺎف أﻧـﻪ أﺻﺒﺢ ﺑﺈﻣـﻜﺎن ﻣﺤﻘﻘﻲ‬ ‫اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬

‫ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻪ ﺗﺠﺎه اﺳﺘﺨﺪام ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ ﻟﻠﺴﻼح‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﺎوي ﺿﺪ اﻟﺸﻌﺐ‪.‬‬ ‫وﰲ دﻣﺸـﻖ ﺳـﻘﻄﺖ ﻋﺪة ﻗﺬاﺋﻒ ﻫﺎون أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﴫ ﺗﴩﻳﻦ اﻟﺮﺋﺎﳼ وذﻛﺮت ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ‬ ‫دﻣﺸـﻖ اﻟﻜﱪى أن دﺧﺎﻧﺎ أﺳﻮد ﺗﺼﺎﻋﺪ ﻣﻦ اﻤﻜﺎن‪،‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن ﻗﺬﻳﻔﺔ ﻫﺎون ﺳـﻘﻄﺖ أﻳﻀﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب‬

‫ﻣﺼﺪر‪ :‬ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺆﻛﺪة ﻋﻦ ّﻧﻴﺔ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻘﻮة‬

‫ﻳﻄﻮق ﺳﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼﺎم اﻧﺒﺎر‪..‬‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﱢ‬ ‫و»اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ« ﺗﺪﻋﻮ إﻟﻰ ﺗﺠﻨŒﺐ اﻟﺘﻬﻮر ﻣﺠﺪد ًا‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻋﺮاﻗﻴـﺔ ﻋـﻦ ﺗﺰاﻳﺪ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﻖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫ﻣﻦ ﺛـﻼث ﺟﻬﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻀﺎرﺑـﺖ ﻣﻮاﻗﻒ ﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻷﻧﺒﺎر ﺣﻮل ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﻣﻜﺎﻓﺂت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋـﲆ ﻗﻴﺎدات ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﺑﺘﻬﻤﺔ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻴﻞ ﻗﺘﻞ اﻟﺠﻨﻮد اﻟﺨﻤﺴـﺔ‪ ،‬ﰲ وﻗـﺖ دﻋﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ إﱃ »ﻋﺪم‬ ‫اﻟﺘﻬﻮر وﺷﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر«‪.‬‬ ‫وﻣﺎ زاﻟـﺖ ﺗﺪاﻋﻴﺎت اﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﻖ اﻷﻧﺒﺎر ﺗﺘﻔﺎﻋﻞ وﺳـﻂ أﻧﺒﺎء ﻏـﺮ ﻣﺆﻛﺪة ﻋﻦ‬ ‫اﺗﻔﺎق ﻣﺠﻠـﺲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر ﻣﻊ ﻗﻴـﺎدات اﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋﲆ دﺧﻮل اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫واﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ ﻣـﻦ ﻳﺘﻬﻤﻮﻧﻬﻢ ﺑﺘﺴـﻬﻴﻞ ﻗﺘـﻞ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫اﻟﺨﻤﺴﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻮا ﻗﺮب اﻟﺴﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ ﻣﺼﺎدر ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻷﻧﺒﺎر ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎرا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﺮﺟﺎل ﺟﻴﺶ اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ«اﻟﻌﺰة واﻟﻜﺮاﻣﺔ«‬ ‫ﰲ أﺣﻴﺎء اﻟﺮﻣﺎدي وﻣﺤﻴﻄﻬﺎ ﺑﻌﺪ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺷﺎرع اﻟﺒﻮ‬ ‫ﻣﻬﻨﺎ ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻟﻌﻮدة اﻟﻘﻮات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺮاﺟﻌﻬﺎ ﺑﻌﺪ‬

‫ﻧﻮاب ﺑﺤﺮﻳﻨﻴﻮن ﺧﻼل ﺟﻠﺴﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب أﻣﺲ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻘﻮط ﻋﺪة ﻗﺬاﺋﻒ ﻋﻠﻰ ﻗﺼﺮ ﺗﺸﺮﻳﻦ اﻟﺮﺋﺎﺳﻲ ﻓﻲ دﻣﺸﻖ‪ ..‬واﻧﻔﺠﺎر ﺳﻴﺎرة ﻣﻔﺨﺨﺔ وﺳﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬دﻣﺸﻖ ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‪ ،‬أ ف ب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺸـ���ﻛﻠﻪ »ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺘﺪﺧـﻼت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬داﺋﻤـﺎً‪ ،‬إﱃ ﺑـﺚ اﻟﻔﺮﻗـﺔ وزرع اﻟﻔﺘﻨﺔ«‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻟﺰﻳﺎﻧـﻲ أﺳـﻔﻪ ﻟــ »رﻓﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ ﺷـﻌﺎر اﻟﺼﺤﻮة اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻓﻴـﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ دول وﺷـﻌﻮب اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﻋﲆ ﺗﻐﺬﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ اﻟﺒﻐﻴﺾ‪ ،‬وزرع ﺧﻼﻳﺎ اﻹرﻫﺎب واﻟﺘﺠﺴﺲ‪،‬‬ ‫وإﺷﻌﺎل ﻧﺎر اﻟﻔﺘﻦ وزﻋﺰﻋﺔ اﻷﻣﻦ«‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب ﻋـﻦ اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻪ ﻣـﻦ »ﺣﺪﻳﺚ اﻟﺴـﻴﺪ‬ ‫ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻪ ﻋﻦ اﻟﻈﻠﻢ واﻟﺤﺮﻣﺎن واﻟﺤﻘﻮق‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠـﻪ ﻳﻌﻠﻢ اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺄﺳـﺎوي اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﺎﺳـﻴﻪ اﻟﺸـﻌﺐ اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻤﺴـﻠﻢ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻪ‬ ‫اﻷﻗﻠﻴـﺎت ﰲ إﻳﺮان ﻣﻦ ﻗﻤـﻊ وﺗﻬﻤﻴﺶ وﺣﺮﻣﺎن ﻣﻦ‬ ‫أﺑﺴﻂ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺘﻲ أﻗﺮﺗﻬﺎ اﻷدﻳﺎن اﻟﺴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫واﻷﻋﺮاف اﻟﺪوﻟﻴﺔ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻔﺖ إﱃ ﻋﺪم ﺗﻮاﻧﻲ إﻳﺮان ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﻋﻦ »دﻋﻢ وﻣﺴﺎﻧﺪة ﻧﻈﺎم ﻳﻘﺘﻞ ﺷﻌﺒﻪ‬ ‫وﻳﺪﻣﺮ ﺑﻠﺪه ﺑﻜﻞ أﻧﻮاع اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻔﺘﺎﻛﺔ«‪.‬‬

‫ﻇﻬﺮ اﻷﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ ﺗﺤﻠﻴﻖ ﺳﺖ ﻃﺎﺋﺮات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻓﻮق ﺳـﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼﺎم اﻟﺮﻣﺎدي‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن واﺻﻠﺖ اﻟﻘﻮات‬ ‫ﺗﺤﺮﻛﻬﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﻖ ﻣﺨﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺼﺤﺮاء ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ »ﻛﺮﺑﻼء ‪ -‬اﻷﺧﻴـﴬ ‪ -‬ﻋﻦ اﻟﺘﻤـﺮ ‪ -‬اﻟﺮﺣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ ﻧﺎﻇﻢ اﻤﺠـﺮة ‪ -‬اﻟﺮﻣﺎدي اﻟﺼﺤـﺮاوي« وﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬‫»اﻤﺴـﻴﺐ ‪ -‬ﺟـﺮف اﻟﺼﺨـﺮ ‪ -‬اﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ ‪ -‬اﻟﺤﺒﺎﻧﻴﺔ«‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻧـﺰال ﻗﻮات »ﺳـﻮات« ﰲ ﻗﺎﻋﺪة اﻟﺒﻐﺪادي‬ ‫ﻏـﺮب اﻷﻧﺒـﺎر ﻤﻨﻊ أي ﺗﺤـﺮك ﻧﺤﻮ اﻟﺤـﺪود اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ‪ -‬اﻷردﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ إدارة اﻤﻨﺎﻓﺬ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻋﻠﻨﺖ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﻳﻮم أﻣﺲ‪ ،‬أن ﻣﻨﻔﺬ‬ ‫ﻃﺮﻳﺒﻴﻞ اﻟﺬي ﻳﺮﺑﻂ اﻟﻌﺮاق واﻷردن ﺗﻢ إﻏﻼﻗﻪ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻛﺎﻣﻞ أﻣﺎم ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ واﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت ﻫﺬه اﻤﺼـﺎدر‪ ،‬أن ﻛﻼً ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﻴﻞ راﻓـﻊ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي واﻟﻨﺎﺋﺐ أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ‬ ‫وﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻼﰲ ﺣﻤﻠﻮا اﻟﺴﻼح اﺳﺘﻌﺪادا ُ ﻤﺠﺎﺑﻬﺔ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ ﺣﺎل اﻗﺘﺤﺎﻣﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮّﻫـﺔ إﱃ أن اﻹﺟﺮاءات اﻻﺣﱰازﻳـﺔ اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬت ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻗـﺎدة اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﺟﺎءت ﺑﻌـﺪ ﺗﻠﻘﻴﻬـﻢ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة ﻋﻦ ﻧﻴﺔ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺎﻗﺘﺤﺎم‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم وﻓﻀﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮة اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻛﺎﻧﺖ ﺣﺎدﺛﺔ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﺠﻨﻮد اﻟﺨﻤﺴﺔ و ّﻟﺪت ردود‬ ‫ﻓﻌـﻞ ﻛﺒﺮة‪ ،‬إذ ﻫﺪد رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻌﺪم اﻟﺴـﻜﻮت ﻋﲆ ﻇﺎﻫـﺮة ﻗﺘﻞ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫ﻗﺮب ﺳـﺎﺣﺎت اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ‪ ،‬داﻋﻴﺎ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻟﺴـﻠﻤﻴﻦ‬ ‫إﱃ »ﻃـﺮد اﻤﺠﺮﻣﻦ« اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺘﻬﺪﻓﻮن ﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫واﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﻋﻠﻤـﺎء اﻟﺪﻳـﻦ وﺷـﻴﻮخ‬ ‫اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ ﺑــ«ﻧﺒﺬ« اﻟﻘﺘﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻗﻠﺖ وﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﺧﱪ إرﺳﺎل ‪120‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻣـﻦ ﺑﻐـﺪاد إﱃ اﻷﻧﺒـﺎر‪ ،‬وﺗﺄﻛﺪ ﻗﺎدة‬ ‫اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﰲ اﻟﺮﻣﺎدي أﻧﻬﺎ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻻﻗﺘﺤﺎم ﺳـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻻﻋﺘﺼـﺎم‪ ،‬وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﻌﺘﺼﻤﻲ‬ ‫ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﺮﻣـﺎدي ﻋﺒـﺪ اﻟـﺮزاق اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬أن ﻗـﺎدة‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم ﰲ اﻟﺮﻣﺎدي ﺗﻠﻘﻮا ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺆﻛﺪة ﺗﻔﻴﺪ ﺑﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ »اﻗﺘﺤﺎم ﺳﺎﺣﺎت اﻋﺘﺼﺎم اﻟﺮﻣﺎدي«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬دﻋﺎ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺣﺎﻣﺪ‬ ‫اﻤﻄﻠﻚ‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬اﻤﺎﻟﻜﻲ ووزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع وﻛﺎﻟﺔ ﺳـﻌﺪون‬ ‫اﻟﺪﻟﻴﻤـﻲ إﱃ ﻋـﺪم اﻟﺘﻬـﻮر وﺷـﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬وأﻛﺪ أن اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻻ ﻳﺘﺤﻤﻞ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﺪد ﻋـﲆ ﴐورة ﻣﻨﻊ‬ ‫اﻤﻈﺎﻫﺮ اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ ﺳﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم‪.‬‬

‫ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻛﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ إﻏﻼق اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﺆدي‬ ‫إﱃ ﺳـﺎﺣﺔ اﻤﺎﻟﻜـﻲ اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣﻦ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﺴـﻔﺎرة‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟﺘﻨﺴـﻘﻴﺔ إﱃ اﻧﺘﺸـﺎر ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣـﻦ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺎﺑﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ دﻣﺸﻖ ُﻗ ِﺘ َﻞ ‪ 13‬ﺷﺨﺼﺎ ً وأﺻﻴﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪70‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺣﺪ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﺎﻟﻜﻴﻤﺎوي ﰲ ﴎاﻗﺐ أﻣﺲ اﻷول‬

‫آﺧﺮﻳﻦ ﺑﺠﺮوح أﻣـﺲ ﰲ ﺗﻔﺠﺮ وﻗﻊ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﺟﺔ‬ ‫اﻤﻜﺘﻈـﺔ ﺑﺎﻤـﺎرة واﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ ﻣﺮاﻛـﺰ ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ‬ ‫وﺳﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬ﰲ ﺑﺮﻳ ٍﺪ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬ﺑـ »ارﺗﻔﺎع ﺣﺼﻴﻠﺔ اﻟﻘﺘﲆ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳـﻘﻄﻮا إﺛﺮ ﺗﻔﺠﺮ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻔﺨﺨﺔ ﻗﺮب ﻣﺒﻨﻰ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻢ إﱃ ‪ ،14‬ﺑﻴﻨﻬﻢ ‪ 9‬ﻣﺪﻧﻴﻦ و‪ 5‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻷﻣﻨﻴﻦ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﻦ«‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻮري اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻋﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﰲ ﴍﻳـﻂ ﻋﺎﺟـﻞ أن »ﺣﺼﻴﻠـﺔ اﻟﺘﻔﺠـﺮ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑـﻲ اﻟﺠﺒـﺎن اﻟﺬي اﺳـﺘﻬﺪف اﻟﻮﺳـﻂ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻟﺪﻣﺸـﻖ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﺟﺔ ﻫﻲ‪ 13‬ﺷـﻬﻴﺪا‬ ‫وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 70‬ﺟﺮﻳﺤﺎ«‪ .‬وﻋﺮﺿﺖ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻣﺸﺎﻫﺪ ﻣﻦ ﻣﻜﺎن اﻟﺘﻔﺠﺮ‪ ،‬ﻇﻬﺮت‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺳﻴﺎرات إﺳـﻌﺎف وإﻃﻔﺎء ﰲ ﺷﺎرع ﻳﻐﻄﻴﻪ ﻏﺒﺎر‬ ‫أﺑﻴﺾ ﻛﺜﻴﻒ‪ ،‬وﻳﺘﺼﺎﻋﺪ اﻟﺪﺧﺎن ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫اﻤﺘـﴬرة أو اﻤﺤﱰﻗﺔ ﻓﻴﻪ‪ .‬ﻛﻤﺎ أﻇﻬﺮت اﻟﻠﻘﻄﺎت ﻋﺪدا‬ ‫ﻛﺒـﺮا ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص ﻳﻬﺮﻋﻮن ﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﺗﺒﺪو ﻋﻠﻴﻪ آﺛﺎر اﻟﺼﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ أﺷﺨﺎص آﺧﺮون ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﺧﺮاﻃﻴـﻢ اﻤﻴﺎه ﻹﻃﻔﺎء اﻟﺤﺮاﺋـﻖ‪ ،‬وﺑﺪا ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرات وﻗﺪ أﺻﻴﺐ ﺑﺄﴐار ﺑﺎﻟﻐﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻤﺎن«‪ :‬رﺑﺤﻨﺎ ﻣﺼﺮ وﺳﻨﺮﺑﺢ اردن‬ ‫»إﺧﻮان ّ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫أﺛـﺎرت ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻷﻣﻦ ﻋـﺎم ﺣﺰب‬ ‫ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺳـﻼﻣﻲ ﰲ اﻷردن‪،‬‬ ‫ﺣﻤـﺰة ﻣﻨﺼـﻮر‪ ،‬ﻗـﺎل ﻓﻴﻬـﺎ »رﺑﺤﻨﺎ‬ ‫ﻣﴫ وﺳـﻨﺮﺑﺢ اﻷردن« ﺟﺪﻻ ً ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻋﻤّ ﺎن‪.‬‬ ‫وأﺗﻰ ﺗﴫﻳﺢ ﻣﻨﺼﻮر ﰲ ﺳﻴﺎق رده ﻋﲆ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل »واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﺧﴪت ﻣﴫ وﻟﻦ ﺗﺨﴪ اﻷردن«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻨﺼﻮر‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﻪ »إﻧﻨﺎ رﺑﺤﻨﺎ‬ ‫ﻣـﴫ وﺳـﻨﺮﺑﺢ اﻷردن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻨﻜﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻄﻰ اﻟﺠﻴﻞ اﻷول‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻄﻌﺖ ﺷﻤﺴـﻪ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻇﻠـﺖ اﻟﺤﻀﺎرة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬

‫ﺗﻨﺮ اﻟﻜﺮة اﻷرﺿﻴـﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﺣﺎﺟﺔ اﻷردن‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ إﱃ ﺣﻜﻮﻣﺔ إﻧﻘـﺎذ وﻃﻨﻲ وﻟﻴﺲ إﱃ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﺧـﻼل ﻧﺪوة أﻗﻴﻤـﺖ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴﺔ إﱃ ﻋﺪم ﺗﺼﺪﻳﻖ أن »ﻫﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺣﺘـﻰ ﻟـﻮ ُﺷـ ﱢﻜ َﻠﺖ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب« وزاد »ﻓﺎﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺨﻮض ﻧﻮاﺑﻬـﺎ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺣﺰﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋﲆ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻄﺒّﻘﻮن‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣﻮا ﺑﻪ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻷردﻧﻲ«‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن »اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻣﺴـﺆول ﻋﻦ اﻟﻌﻨﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أﻧﻪ‬ ‫ﻳﺮﺳـﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻘﺮر اﻤﻨﺎﻫﺞ‪،‬‬ ‫وﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﲆ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻳﻮﺟﻬﻬﺎ وﻓﻖ‬

‫ﺣﻤﺰة ﻣﻨﺼﻮر‬

‫ﻫﻮاه‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﺘﺤ ّﻜﻢ ﰲ رﺳﺎﻟﺔ اﻤﺴﺠﺪ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬اﻋﺘﱪ ﻣﺮاﻗﺒﻮن أردﻧﻴﻮن أن‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت أﻣﻦ »ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻹﺳـﻼﻣﻲ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬراع اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟــ »إﺧـﻮان اﻷردن«‪،‬‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ ﰲ ﺳﻴﺎق اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺤﻜـﻢ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻌﺪ وﺻﻮﻟﻬـﺎ إﱃ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﴫ وﺗﻮﻧﺲ واﻤﻐﺮب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬ﺗﺒﻨـﺖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪1000‬‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ أردﻧﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ وﻧﻘﺎﺑﻴﺔ وﺷﻌﺒﻴﺔ‬ ‫وﻧﻴﺎﺑﻴﺔ وﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺘﻘﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻳﺮﻓﺾ أن‬ ‫»ﻳﻜﻮن اﻷردن ﻣﻌﱪا ً ﻟﻼﻋﺘﺪاء ﻋﲆ ﺳـﻮرﻳﺎ«‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺎرض »ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺆاﻣﺮة اﻟﻜﻮﻧﻔﺪراﻟﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷردن وﻓﻠﺴﻄﻦ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﻮﻗﻌـﻮن ﻋـﲆ اﻟﺒﻴـﺎن أن‬ ‫واﻋﺘـﱪ‬ ‫ﻣﺤـﺎوﻻت ﺗﻮرﻳـﻂ اﻷردن ﰲ اﻟﻌـﺪوان ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق ﺗﻔﻜﻴـﻚ اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺪﻣﺮ ﻗـﺪرات اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻷردﻧـﻲ ﺑﻮﺿﻌـﻪ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺐ اﻟﺪوﻟﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﻘﺎس »ﻣﺆاﻣﺮة‬ ‫ً‬ ‫وﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻧﻔﺪراﻟﻴـﺔ واﻟﻮﻃـﻦ اﻟﺒﺪﻳـﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﻸﻫﺪاف اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪.‬‬


‫ﻋﻴﺪ اﻟﻌﻤﺎل‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ‪:‬‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻞ‪..‬‬ ‫واﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﺗﺘﻈﺎﻫﺮ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻳﻮﻣ ّﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫إﻳﺮان‬ ‫اﻟﻐﺎرﻗﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻔﺴﺎد!‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﺤﺘﻔـﻞ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻮن اﻟﻴـﻮم ﺑﺎﻟﻌﻴـﺪ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﺸـﻐﻞ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﺎﻤﻴـﺔ ﻳﺠﺮي اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﻬـﺎ ﰲ اﻷول ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺳـﻨﺔ ﻟﻴﺠﺪد ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻤﺎل اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻤﻨﺤﺎزون إﱃ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻘﺎﺑﺎت ﻣﻬﻨﻴﺔ وﻣﻨﻈﻤﺎت إداﻧﺘﻬﻢ ﻟﻼﺳـﺘﻐﻼل ودﻓﺎﻋﻬﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﻮق اﻟﻌﻤﺎل ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﺳـﻴﺤﴬ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻨﺼـﻒ اﻤﺮزوﻗـﻲ ورﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻋـﲇ ﻟﻌﺮﻳـﺾ ورﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت ﺑﻘﴫ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮات وﺳـﻴﺘﻢ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺟﺎﺋـﺰة اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻤﺜﺎﱄ‬

‫‪20‬‬

‫ﻋ ّﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫وﻫﻤﻴّﺔ ﻛﺎﻧـﺖ أو ﺟﺪﻳّﺔ‪ ،‬ﻓﺈن ﺣﺮب أﺟﻨﺤﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﰲ إﻳﺮان ﻣﺮدّﻫﺎ إﺑﺎﺣـﺔ اﻟﻐﻨﺎﺋﻢ وﻧﻬﺐ‬ ‫اﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻟﺨﺎﺻـﺔ وﺗﻐﻄﻴﺔ ّ‬ ‫ﺗﻔﴚ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬ ‫واﻹداري‪ .‬وﻻ ﺷـﻚ أن اﻻﺳـﺘﺒﺪاد ﻳُﻌـﺪ اﻟﺤﺎﻣﻲ‬ ‫اﻷﻛـﱪ ﻟﻠﻔﺴـﺎد اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ إﻳـﺮان ﺑﺎﺣﺘﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ ‪ 175‬ﻣـﻦ أﺻـﻞ ‪ 179‬دوﻟﺔ ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺣﺮﻳّـﺔ اﻹﻋـﻼم واﻟﺘﻌﺒـﺮ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﺴـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﺜﻼث ﻏـﺮ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋـﻦ ﺑﻌﻀﻬـﺎ وﻟﻴﺲ أدل‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻣﻦ وﺟﻮد اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ »ﻋﲇ« و»ﺻﺎدق‬ ‫ﻻرﻳﺠﺎﻧـﻲ« ﻋـﲆ رأس اﻟﺴـﻠﻄﺘﻦ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴّـﺔ‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﺋﻴّﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد!‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺷـﻬﺪت إﻳـﺮان‬ ‫أﻛـﱪ ﻣﻮﺟـﺔ اﺧﺘﻼﺳـﺎت ﺑﺎﺧﺘﻔـﺎء أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻠﻴـﺎرات ﻳـﻮرو ﺗـﻮ ّرط ﻓﻴﻬـﺎ »ﻧﺠـﺎد«‬ ‫وﺻﻬـﺮه »ﻣﺸـﺎﺋﻲ« ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬واﻟﻨﺠـﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟـ»ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ« واﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑﻪ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻧﺎﻫﻴـﻚ ﻋـﻦ اﺳـﺘﻴﻼء ﻋﺎﺋﻠـﺔ »ﻻرﻳﺠﺎﻧﻲ« ﻋﲆ‬ ‫‪ 342‬ﻫﻜﺘـﺎرا ً ﻣﻦ ﻣﺰارع اﻟﻔﺴـﺘﻖ ﰲ »وراﻣﻦ«‬ ‫وﺗﺠﻔﻴـﻒ أراﴈ اﻤﺰارﻋـﻦ إﺛﺮ ﺣﻔـﺮ ‪ 72‬ﺑﱤا ً‬ ‫ارﺗﻮازﻳـﺎ ً ﻏـﺮ ﻣﴩوﻋـﺔ‪ ،‬وﻫﻴﻤﻨـﺔ اﻟﺤـﺮس‬ ‫اﻟﺜﻮري ﻋﲆ ‪ 7650‬ﻋﻘﺪا ً ﻋﱪ ‪ 812‬ﴍﻛﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻪ ﻓﺎﻗﺪة ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺸﻔﺎﻓﻴّﺔ‪.‬‬ ‫واﺣﺘﻠـﺖ إﻳﺮان اﻤﺮﺗﺒـﺔ ‪ 168‬ﻋﺎﻤﻴـﺎ ً ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد اﻹداري ﻟﺘﺄﺗـﻲ اﻟﻌـﺮاق ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ ‪176‬‬ ‫ﺑﻔﻀـﻞ ﻫﻴﻤﻨـﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّـﺔ ﻋـﲆ ﻛﺎﻓـﺔ‬ ‫ﻣﻔﺎﺻﻠﻬـﺎ‪ .‬وﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴّـﺔ ﺗﺒﺪو‬ ‫اﻷرﻗﺎم ﻣﻔﺰﻋﺔ ﰲ إﻳﺮان‪ ،‬إذ ﺗﺪﻧّﻰ ّ‬ ‫ﺳﻦ اﻻﻧﺤﺮاف‬ ‫واﻟﻔﺴـﺎد اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ إﱃ دون اﻟﻌﴩ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻹﺣﺼﺎﺋﻴّﺎت ﻫﺮوب ‪ 6‬آﻻف ﻓﺘﺎة ﺳﻨﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫وﻟﺠـﻮء ‪ %75‬ﻣﻨﻬـﻦ إﱃ اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬وأﻓـﺎدت أن‬ ‫اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﻌﴩ اﻷواﺋﻞ ﰲ إﻳﺮان ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﴪﻗﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻐـﺶ‪ ،‬اﻻﺣﺘﻴﺎل‪ ،‬اﻹدﻣـﺎن‪ ،‬اﻟﺘﺨﺮﻳﺐ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرة اﻤﺨﺪّرات‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻟﻠﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ واﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم واﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺟﺎﺋـﺰة اﻟﺮﻗﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺎت وﺟﺎﺋـﺰة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺤﴬ اﻻﺣﺘﻔـﺎل ﻣﻤﺜﻠﻮن ﻋـﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌـﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻐﻞ واﺗﺤﺎد اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎدات ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺘﻐﻴﻴﺐ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت ﺑﺎﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺴﺠﻞ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺣﻀﻮرﻫﺎ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ‬ ‫ﺑﺄﻟﻮاﻧﻬـﺎ وﻳﺎﻓﻄﺎﺗﻬﺎ اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ أﺛﻨﺎء اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ اﻟﻴﻮم ﰲ‬ ‫ﺷﻮارع اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬وأﺻﺪرت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﻼﻏﺎ دﻋﺖ ﻓﻴﻪ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ إﱃ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻤﺴـﺎﻟﻚ واﻤﻮاﻗﻴـﺖ اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺪم‬

‫ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺳﻴﻮﻟﺔ اﻤﺮور واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻤﻤﺘﻠﻜﺎت واﺣﱰام اﻟﻘﺎﻧﻮن‪،‬‬ ‫وأﻧﻬـﺎ ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﻣﻮاﻛﺒـﺔ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫وﺣﻔﺎﻇﺎ ﻋﲆ اﻷﻣﻦ واﻟﻨﻈﺎم اﻟﻌﺎم واﻟﺼﺒﻐﺔ اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻗـﺪ دﻋـﺖ إﱃ اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮ أﻣـﺎم اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﰲ اﻷول ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ ﻹﺳـﻘﺎط اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘـﱪة أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌـﺪ ﻳﻤﺜﻞ اﻹرادة اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ وﻓﻘـﺪ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ﻟ َﻢ ﻳﻄﻤﺢ إﻟﻴﻪ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻮن‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪة اﻹﻧﻔﺎق اﻤﺎﱄ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫واﻤﻨـﺢ واﻟﺮواﺗﺐ اﻤﺮﺗﻔﻌـﺔ ﻷﻋﻀﺎﺋﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑـﺎت اﻤﻮﺿﻮع ﻣﺤﻞ‬ ‫ﺟﺪل ﺳـﻴﺎﳼ وإﻋﻼﻣﻲ واﺳـﻊ داﺧﻞ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ واﻣﺘﺪ‬ ‫ﺻﺪاه إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ وﺻﻔﺤﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺨﻴﺒﺮ ﻟـ |‪ :‬ﺣﺰب اﷲ وﻣﻌﺎرﺿﻮ‬ ‫اﺳﺪ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن ﻳﺨﺮﻗﻮن »اﻟﻨﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ«‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛـﺪ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻏﺴـﺎن ﻣﺨﻴﱪ‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﺮﻓـﺾ ﺗﺪﺧﻞ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﴫاع اﻟﺴـﻮري ﻛﻤﺎ ﻳﺮﻓﺾ ﺗﺪﺧـﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﻨﺎﴏة ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪاً‪ ،‬ﰲ ﺣﻮاره ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋﺪم ﺗﺮﺟﻤﺔ اﻷﻃﺮاف اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ »اﻟﻨﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ«‪.‬‬ ‫اﻧﻌﻜﺎﺳﺎت اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫* ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻦ اﻟﴫاع‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻗﺘﺘﺎل ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ؟‬ ‫وﻣـﺎ ﺗﻌﻠﻴﻘﻚ ﻋﲆ ﺗﺪﺧـﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﻘﺘﺎل إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري وﺗﺪﺧـﻞ أﺧـﺮى‬ ‫ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻤﻨﺎﴏة اﻤﻌﺎرﺿﺔ؟‬ ‫ أﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﴫون ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬‫ﻣﺒﺪأ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺤﻴﺎد اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ اﻤﺴـﻤﺎة‬ ‫»اﻟﻨـﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔـﺲ«‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻨـﻲ ﻻ أﺣﺒﺬ‬ ‫اﺳـﺘﻌﻤﺎل ﻫﺬه اﻟﻌﺒـﺎرة‪ ،‬وأود اﻟﻘﻮل إن‬ ‫اﻧﻌﻜﺎﺳـﺎت اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴـﻮري ﻋﲆ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﺧﻄـﺮة ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ ﻇﻞ ﺗﻌﻄﻞ‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺘﺨﻮف‬ ‫ﻣـﻦ اﺣﺘﻤﺎل اﻧﻬﻴـﺎر اﻟﻮﺿﻊ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫وﻣـﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ »اﻟﺤـﺮب اﻷﻫﻠﻴـﺔ« اﻟﺪاﺋﺮة‬ ‫ﻫﻨـﺎك وﻣﺨﺎﻃـﺮ اﻧﺘﻘـﺎل ﻫـﺬا اﻟﴫاع‬ ‫ﻟﻠﺪاﺧﻞ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫* ﻛﻴـﻒ ﺗﻘﻴﱢﻢ اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ﺗﺠﺎه أزﻣﺔ ﺳﻮرﻳﺎ؟‬ ‫ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻮن ﺗﻮاﻓﻘﻮا ﻋﲆ اﻋﺘﻤﺎدﻫﻢ‬‫اﻟﺘﻔﺼﻴـﲇ ﻤﺒـﺪأ اﻟﺤﻴﺎد اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻋُ ـﺮف ﺑـ »إﻋـﻼن ﺑﻌﺒﺪا«‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺘﻌﺒﺮ‬ ‫ﻋﻨﻪ »ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﻀﺠﻴﺞ وﺗﺮﺟﻤﺘﻪ ﺻﻌﺒﺔ«‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﺸﺄن اﻟﺴﻮري ﻳﻌﻮد ﻟﻠﺴﻮرﻳﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ‪ ،‬وﻻ ﻳﺠـﻮز ﻷﺣـﺪ أن ّ‬ ‫ﻳﺘﺪﺧـﻞ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻘﺮروﻧـﻪ‪ ،‬ﻣﻮﻗﻔﻨﺎ واﺿـﺢ‪ ،‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺿﺪ ﺗﺪﺧﻞ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ‪ ،‬أﻓﺮادا ً وﺟﻤﺎﻋﺎت‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ وأﺣﺰاﺑﺎً‪ ،‬ﻻ ﻟﻨـﴫة اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﻻ‬

‫اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ﻏﺴﺎن‬ ‫ﻣﺨﻴﱪ‬ ‫)اﻟﴩق(‬

‫واﻋﺘـﱪ ﻣﺨﻴﱪ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻋﻀﻮ ﺗﻜﺘﻞ اﻹﺻـﻼح واﻟﺘﻐﻴـﺮ إﺣﺪى ﻗﻮى‬ ‫ﺗﺤﺎﻟـﻒ ‪ 8‬آذار اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‪ ،‬أن »اﻟﻨـﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ« ﻻ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎد اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻨﺎزﺣﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﺨﻴـﱪ اﻧﻌﺪام دواﺋﺮ‬ ‫اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ودﻋﺎ إﱃ اﻟﻌﻮدة إﱃ ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﺤﻮار ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‪ ،‬وإﱃ ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬

‫ﺟﻤﻴــﻊ ﻣﺆﺳﺴــﺎت اﻟﺤــﻮار اﻟﻮﻃﻨــﻲ ﻣﻌﻄﻠﺔ‬ ‫ﻟﻨـﴫة اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻣﻊ ﺗـﺮك ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸـﺄن ﻟﻠﺴـﻮرﻳﻦ وﺣﺪﻫـﻢ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨـﻰ‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن اﺳـﺘﻘﺮارا ُ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻟﺴـﻮرﻳﺎ ﻧﻈﺎم ﻳﺮﺗﻀﻴـﻪ أﺑﻨﺎؤﻫﺎ‬ ‫)دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ وﺣﻘﻮق إﻧﺴـﺎن وﺣﺮﻳﺎت‬ ‫ﻋﺎﻣـﺔ وﻛﺮاﻣﺔ( أﻣـﺎ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن ﻓﻴﻌﻮد‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬه ﻟﻠﺴﻮرﻳﻦ‪ ،‬وﰲ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻫﺬا اﻤﺒﺪأ‬ ‫أﻻﺣـﻆ أن ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻔﺮﻗﺎء ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺣـﺰاب ﻳﺨﺎﻟﻔﻮﻧـﻪ‪ ،‬إن ﻛﺎن ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ وﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﻘﺮﺑـﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬أو‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻴﺎر اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ وﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت ﻣﻘﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻧﻼﺣﻆ أن ﻫـﺬه اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﺗﺠﻨﺢ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺪﺧﻞ )إﻣﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺴﻜﺮي ﻣﺒﺎﴍ(‬ ‫وﻫـﺬا ﻣﺮﻓـﻮض‪ ،‬أو ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻨﴫة‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ واﻟﺠﻬـﺎد ودﻋـﻮات اﻟﺠﻬﺎد‬ ‫وﻛﻠﻬﺎ ﻣﺮﻓﻮﺿﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫* ﻛﻴـﻒ ﺗﻌﻠﻖ ﻋﲆ ﺗﺪﺧﻞ »ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ« اﻟﻌﺴﻜﺮي ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ اﻟﺴﻮري؟‬ ‫ اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي واﻟﺴـﻴﺎﳼ‬‫ﻣﺮﻓـﻮض ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ﻛﻞ اﻷﻃـﺮاف‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬إن ﻛﺎن دﻋﻤﺎ ً ﻟﻠﻨﻈﺎم أو ﻧﴫة‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪ ،‬ﻷن ذﻟـﻚ ﻳﺘﻌـﺪى اﻟﺸـﺄن‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫* ﻣـﺎ اﻟﺤـﻞ ﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻼﺟﺌـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ ﻟﺒﻨـﺎن وﺗﻀﺨـﻢ‬ ‫أﻋﺪادﻫﻢ؟‬

‫ اﻟﺤﻴـﺎد اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺣﻴﺎدا ً‬‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬ﻷن ﻋـﲆ ﻟﺒﻨـﺎن واﺟـﺐ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎزﺣـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ ،‬واﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻜﺒﺮة أﻧﻪ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟـﺪى ﻟﺒﻨـﺎن ﺣﺘـﻰ اﻵن اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻳﺴـﺘﻌﺪ ﺑﻬﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﺄﺳﺎة‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ واﻤﻨﺘﻘﻠـﺔ إﱃ ﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫ﻷن اﻷﻋﺪاد اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻔﻬﺎ ﻟﺒﻨﺎن ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ﻃﺎﻗﺎﺗﻪ ﰲ اﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب وﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻋﺮﺑﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪ ،‬وأرى أن اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﻣﻘﴫون‪.‬‬ ‫اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫* ﺑﻢ ﺗﺼﻒ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن ﺣﺎﻟﻴﺎً؟‬ ‫ أوﻻً‪ :‬ﻟﺒﻨـﺎن ﻳﻤـﺮ ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ دﻗﻴﻘﺔ‬‫وﺧﻄـﺮة ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ واﻗـﻊ ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺮ ﺑﻔﻌﻞ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻧﺠﻴﺐ‬ ‫ﻣﻴﻘﺎﺗـﻲ وﻋﺪم ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت وﻗﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨـﺎب‬ ‫ﺑﺎﺗﺎ ﰲ ﻣﻬـﺐ اﻟﺮﻳﺢ رﻏﻢ اﺗﻔـﺎق اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﻦ ﻋـﲆ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻘﺎﻧـﻮن اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫اﻟـﺬي ﻓﻘـﺪ ﻣﴩوﻋﻴﺘـﻪ وإن أﺑﻘـﻰ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺷـﻜﻠﻴﺔ ﺗﺜﺮ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﰲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻛﻮن اﻟﺒﺪﻳﻞ ﻏـﺮ ﻣﺘﻮﻓﺮ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﺛﺎﻟﺜﺎً‪ :‬أُﻃﺮ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﺷـﺒﻪ ﻣﻨﻌﺪﻣﺔ وﺟﻤﻴﻊ ﻣﺆﺳﺴﺎت‬

‫اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ وﻣﻌ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﺔ ﺑﺪءا ً‬ ‫ﺑﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻨـﻮاب اﻟـﺬي ﻻ ﻳـﺆدي دوره‬ ‫ﻛﺈﻃﺎر ﻟﻠﺤﻮار اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻣﺮورا ً ﺑﻄﺎوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﻟﺪى رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻤﻌﻄﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻧﺘﻬﺎ ًء ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺬي ﻻ ﺗﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﻫﻮ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﻄـﻞ ﻛﺈﻃﺎر ﻟﻠﻨﻘـﺎش ﺑﻔﻌﻞ ﺗﴫﻳﻒ‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﻣـﺎ أﻗﻮﻟـﻪ إن اﻟﻮﺿـﻊ ﺧﻄﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ أﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﺪاﻋـﻦ إﱃ اﻹﴎاع ﰲ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺮار‪.‬‬ ‫* ﻣﺎ ﻫﻲ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺮار؟‬ ‫ ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻋﺪة‬‫ﺧﻄـﻮات‪ :‬اﻹﴎاع ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫ﻟـﻺﴍاف ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑـﻲ وإﻋﺎدﺗـﻪ إﱃ‬ ‫ﻫﻴﺌﺘـﻪ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻛﺄداة ﻟﻠﺤﻮار اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﻠﺘﴩﻳـﻊ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬اﻟﻌـﻮدة إﱃ‬ ‫ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﺤﻮار ﻟـﺪى رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﰲ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ ‪-‬وﻷن اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﻋﻈﻴﻤـﺔ وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺘﺤﻤﻠﻬـﺎ ﻃﺮف‬ ‫ﺳـﻴﺎﳼ أو وزﻳـﺮ‪ -‬ﻓﻴﺠـﺐ أن ﺗﺘﺤﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃـﺮاف اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أن‬ ‫اﺳﺘﻘﺮار ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﻤﺮ‬ ‫ﻋـﱪ اﻹﴎاع ﰲ إﺟﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻧﻴﺎﺑﻴﺔ‬

‫ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨـﻲ إﻋـﺎدة اﻤﴩوﻋﻴﺔ ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب‪.‬‬ ‫* ﻣـﺎذا ﺗﻘـﱰح ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ‬ ‫إﺻﻼﺣﺎت؟‬ ‫ ﻣﻄﻠـﻮب أن ﻳُﺤﺒَﺲ اﻟﻨﻮاب ﰲ‬‫ﻣﺠﻠﺴـﻬﻢ ﻟﺤﻦ اﻟﺘﻮﺻـﻞ إﱃ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻟﻘﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻄﻠـﻮب أﻳﻀـﺎ ً أﻻ ﻳﻘﺘﴫ اﻹﺻﻼح‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺠـﻢ اﻟﺪاﺋـﺮة اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ وﺷـﻜﻞ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺪاﺧﲇ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻨـﻮاب‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫أن ﻳﺘﻌﺪى ذﻟﻚ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﱠﻰ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫»اﻹﺻﻼﺣﺎت اﻷﺧـﺮى« وﻫﻲ‪ :‬ﺧﻔﺾ‬ ‫ﺳـﻦ اﻻﻧﺘﺨـﺎب‪ ،‬اﻧﺘﺨـﺎب اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬ﺿﺒـﻂ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ‪ ،‬ﺿﺒﻂ‬ ‫اﻟﺪﻋﺎﻳﺔ واﻹﻋﻼم اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‪ ،‬ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ داﺋﺮة اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺰوﻳﺮ ﰲ‬ ‫إرادة اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ‪.‬‬ ‫* ﻣـﺎ رأﻳـﻚ ﰲ اﻟﻘﺎﻧـﻮن‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻂ؟‬ ‫ ﻛﻞ ﻧﻈـﺎم اﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ ﻣﻘـﱰح‬‫ﻟـﻪ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗـﻪ وﺳـﻠﺒﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬اﻤﻄﻠـﻮب‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻹﴎاع ﰲ اﻻﺗﻔـﺎق ﻋﲆ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‪ ،‬إﻣﺎ ﺑﺎﻟﺘﻮاﻓﻖ اﻟﻮاﺳـﻊ وإﻣﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻘـﻞ أن ﻳﺘﻔـﻖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﻦ ﻋﲆ ﻧﻈـﺎم‪ ،‬ﻫﻨﺎك‬ ‫أﻏﻠﺒﻴﺔ ﺗﻘﺮر‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﺠﺐ أن ﻧﺠﺮي‬ ‫إﺻﻼﺣـﺎ ً وﻧﺘﻔـﻖ ﻋـﲆ اﻟﻨﻈـﺎم اﻷﻗﻞ‬ ‫ﴐراً‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻞ اﻟﻮزاري اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫* ﻧﻨﺘﻘـﻞ إﱃ اﻟﺠﻨـﺮال أﴍف‬ ‫رﻳﻔـﻲ‪ ،‬ﻫـﻞ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜـﻮن‬ ‫ﻣﺮﺷـﺤﺎ ً ﻟﺤﻘﻴﺒﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ؟ وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺮﺷﺤﻜﻢ؟‬ ‫ ﻳـﺮد ﺑﺎﻟﻠﻬﺠـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‬‫اﻟﺪارﺟﺔ‪» :‬ﻣﺎ ﰲ ﻣﺮﺷـﺢ«‪ ،‬ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻦ أﻛﺜـﺮ اﻟﻘﺮارات ﺗﻌﻘﻴﺪا ً‬ ‫ﰲ اﻟﱰﻛﻴﺒـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ اﻷﻳـﺎم‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ ﻳﺴﺘﻐﺮق ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮاً‪ ،‬إن ﻛﺎﻧـﺖ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﺋﺘﻼﻓﻴﺔ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﻋﻘﺪة‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧﺖ أﻗﻞ‬ ‫اﺋﺘﻼﻓﺎ ً ﻓﻬﻲ أﻳﻀـﺎ ً ﻣﻌﻘﺪة‪ ،‬أذﻛﺮ أن‬ ‫اﻻﺗﻔـﺎق ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮأﺳـﻬﺎ‬ ‫ﻧﺠﻴـﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ اﺳـﺘﻐﺮق ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 6‬أﺷـﻬﺮ‪ ،‬وأرى أن ﻫـﺬه ﻣﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫ﻣﻌﻘﺪة ﺟﺪاً‪ ،‬وﺗﺘﻄﻠـﺐ اﻟﺤﺪ اﻷﻗﴡ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎون وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪ اﻷﻗﴡ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻘﻮى اﻤﻮﺟﻮدة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻋﲆ أﺳﺎس اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﻲ‪ ،‬ﻷن اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ أﺛﺒﺘﺖ أن أي‬ ‫إﻗﺼﺎء ﻟﻄـﺮف ﻳﺪﺧﻞ اﻟﺒﻼد ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻼ اﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬وﺗﺠﺪر اﻹﺷـﺎرة‬ ‫إﱃ أن ﻧﺠﻴـﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ ﺳـﻌﻰ ﺟﺎﻫﺪا ً‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﺸـﻜﻴﻠﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻹﻗﻨـﺎع‬ ‫اﻷﻗﻠﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ )‪ 14‬آذار( ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻬـﺎ رﻓﻀﺖ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أن‬ ‫اﻷﻛﺜﺮﻳـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ )‪8‬‬ ‫آذار( ﻣـﴫة اﻟﻴـﻮم ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺤﺪي ﻫﻮ ﰲ ﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﻤﻞ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺮ‪.‬‬ ‫* ﻫﻞ ﺳﺘﱰﺷﺢ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت؟‬ ‫وﺑﻜﻠﻤﺔ أﺧﺮة‪ ،‬ﻣﺎذا ﺗﻘﻮل؟‬ ‫ أﻧﺎ ﻣﺮﺷـﺢ ﺣﺘﻤﺎ ً ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪،‬‬‫وأﻋﺘﱪ أن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻫﻮ اﻟﺘﺰام‬ ‫ﻣﻨّﻲ ﻟﺒﻨﺎء دوﻟﺔ ﺳـﻴﺪة ﺣﺮة ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫ﻓﺎﻋﻠـﺔ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ وﻧﺰﻳﻬﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﺘﺰام ﻋﻤﻠﻨـﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻤﺪة‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ وأﻋﺘﻘﺪ أن ﻛﺜﺮا ً ﺑﻘﻲ ﻟﻴُﺼﻨَﻊ‪،‬‬ ‫أﻋﺘﻘـﺪ أن اﻟﺒـﻼد ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ اﻟﺤـﺪ‬ ‫اﻷﻗﴡ ﻣﻦ اﻟﺤـﻮار‪ ،‬اﻟﺤﻮار ﻻ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﴬورة اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﻛﻞ ﳾء‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ إﻃـﺎرا ً ﻟﺤ ﱟﻞ ﺳـﻠﻤﻲ ﻟﻠﺨﻼﻓﺎت‬ ‫أو ﺗﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺸـﺎرع ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ﻟﺤ ﱢﻞ اﻤﺸـﻜﻼت‪ ،‬وإﻻ‬ ‫وﻗﻌﻨﺎ ﰲ ﻣﻌﺼﻴﺔ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺖ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ‪ 1975‬وﺧﻴﺎرﻧﺎ أﻻ ﻋﻮدة ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮات‪.‬‬

‫»اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺳﻔﻴﺮ ﻟﺒﻨﺎن اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺟﺘﻤـﻊ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑﻤﻘـﺮ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺴـﺘﺎر ﻋﻴﴗ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫اﻷﺧﺮ ﻣﻬﺎم ﻋﻤﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻫﻨﺄ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻤﻨﺼـﺐ ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟـﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﻨﺠـﺎح ﰲ ﻣﻬﻤﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً اﻫﺘﻤﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون وﺣﺮﺻﻪ اﻤﺴﺘﻤﺮ ﻋﲆ أﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار‬ ‫وازدﻫـﺎر ﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻋﻼﻗﺎت اﻹﺧﻮة واﻤﺤﺒـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ دول‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﺎﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬


‫اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‪:‬‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد‬ ‫اﺣﻔﻮري ﻗﺎدر‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻘﺎء‬ ‫ﻃﻮﻳ ًﻼ‬

‫واﺷﻨﻄﻦ ـ روﻳﱰز‬ ‫ﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ ،‬إن اﻟﻮﻗـﻮد‬ ‫اﻷﺣﻔـﻮري ﻗـﺎدر ﻋـﲆ اﻟﺒﻘﺎء‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن ﻫﻨـﺎك‬ ‫إﻣـﺪادات ﺗﺄﺗـﻲ ﻣـﻦ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة واﻟﻌﺮاق وﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻗﺰوﻳﻦ‬ ‫واﻟﱪازﻳـﻞ وإﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻣﻊ‬ ‫وﺻﻮل ﺗﻠﻚ اﻹﻣﺪادات إﱃ اﻷﺳـﻮاق‬

‫ﻋﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‬

‫ﻓﻼ أﺗﻮﻗـﻊ أن ﻳﺘﺨﻄﻰ إﻧﺘﺎج اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺣﺎﺟـﺰ اﻟــ‪ 11‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴـﺎ أو ‪ 11.5‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﺑﺤﻠـﻮل اﻟﻌﺎم ‪2030‬‬ ‫أو ‪ .2040‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﻮاﺷﻨﻄﻦ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻄﺎﻗـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮد‬ ‫اﻷﺣﻔﻮري اﻟﺬي ﻳﻌﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‬ ‫دﻳﻤﻮﻣﺔ‪ ،‬ﺗﻈﻞ اﻟﻘﻮة اﻟﺪاﻓﻌﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬

‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫وﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ دول اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ‬ ‫واﻟﻨﺎﻣﻴـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل إن »ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻳﻮﻓـﺮ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﻳﺪﻋـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ‪ ،‬وﻳﺪﻓـﻊ اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬وﻳﻐ ّﺬي‬ ‫اﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬وﻳﻌﺰز اﻟﺘﻘﺪم اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺳـﺎﻋﺪ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﰲ أن‬ ‫ﺗﺼﺒـﺢ اﻟﻘﻮة اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺮاﺋﺪة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻣ ّﻜﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ أن ﺗﺼﺒﺢ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﻌﴩﻳـﻦ‪ ،‬وﺳـﺎﻋﺪ دوﻻ ً‬

‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺼﻦ ﰲ أن ﺗﻘـﺪم ﻤﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﻓﺮﺻﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺪ ﰲ رﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﻌﻴﺸﺔ ﰲ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وآﺳـﻴﺎ وأﻣﺮﻳﻜﺎ اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »اﻟﻮﻗـﻮد اﻷﺣﻔـﻮري ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺼـﺪر اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟـﺬي ﻳﺘﺼـﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻳﻤﻮﻣـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻘﺎء ﻃﻮﻳﻼ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻳﴪﻧﻲ‬ ‫أن أرى اﻟﺜﻘـﺔ ﺗﺘﺠـﺪد ﻫﻨـﺎ اﻟﻴـﻮم‬ ‫ﰲ ﻃـﻮل ﻋﻤﺮ ﻫﺬا اﻟﻮﻗـﻮد‪ ،‬وﻣﻊ أن‬

‫اﻟﺒﺪاﺋﻞ اﻷﺧﺮى‪ ،‬اﻤﻜﻠﻔﺔ ﻧﺴـﺒﻴﺎ ً ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ﺟـﺰءا ً ﻣـﻦ ﻣﺰﻳـﺞ اﻟﻄﺎﻗـﺔ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮد اﻷﺣﻔـﻮري ﺳـﻴﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘـﻪ اﻤﺘﻤﻴﺰة ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫واﻤﻮﺛﻮﻗﻴـﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫اﻟﺨﻄﻮة اﻷﺧﺮة ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ وﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻵﺛﺎر‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺨ ّﻠﻔﻬﺎ ﺣﺮق‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد اﻷﺣﻔﻮري ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ«‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻬﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أﺑﺮز اﻟﻤﺘﺤﺪﺛﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺪى ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎري اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫ﻳﺤﻞ ﻣﻬﺎﺗـﺮ ﻣﺤﻤﺪ رﺋﻴـﺲ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺿﻴﻔـﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﻨﺘـﺪى ﻧﺠـﺮان‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ .‬وأﻋﻠـﻦ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘـﺪى ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻧﺠﺮان ﻣﺤﻤﺪ ﺷـﱰان‬ ‫أن دﻋـﻮة اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﻤﻬﺎﺗـﺮ ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ ﻫﺪف‬

‫اﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ وأن اﻤﻨﺘﺪى ﻳﻬﺪف‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر واﻟﻔـﺮص اﻤﺘﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﺗﺠﺎرﺑﻪ‬ ‫اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ ﻣﻄﻠـﺐ ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ ‪ ,‬وأﺿـﺎف‬ ‫ﺷـﱰان أن ﻣﻬﺎﺗـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻌﺪ ﻣـﻦ أﺑﺮز‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﺑﺎﻧﻲ ﻧﻬﻀﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺗﺠﺎرﺑﻪ‬ ‫ﰲ ﺑﻨـﺎء ﺑﻠﺪه واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺠﺎذﺑﺔ ﻳﻌﺪ‬

‫ﻣﻜﺴـﺒﺎ ً ﻟـﻜﻞ اﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﻨﺘﺪى ﺳﻴﺸﻬﺪ أﺳﻤﺎء ﻻﻣﻌﺔ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻤﺎل‬ ‫واﻷﻋﻤﺎل وﻣﺠﺎل اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ .‬وأﻛﺪ ﺷﱰان‬ ‫أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻠﺠﺎن ﺑـﺪأت ﻋﻤﻠﻬﺎ ووﺿﻌﺖ‬ ‫أوﱃ اﻟﻠﻤﺴـﺎت ﻤﻨﺘﺪى ﻧﺠﺮان اﻻﺳﺘﺜﻤﺎري‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺬي ﺳـﺮى اﻟﻨـﻮر ﰲ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻬﺮ ذي اﻟﻘﻌﺪة ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﺑﺪﻋﻢ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ أﻣﺮ‬

‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪ .‬وﻳﺆﻛﺪ ﺷـﱰان أن اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫ﺳﻴﺤﻘﻖ رﻏﺒﺎت ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ‬ ‫واﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﻋـﻦ اﻟﻔـﺮص اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫أرض ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠﺮان‪ .‬وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق‬ ‫ﻋﻘﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﻨﺘﺪى‬ ‫ﺛﺎﻧﻲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﺗﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺪى و‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻬﺎم‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫»إﺳﻤﻨﺖ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ« ﺗﺴﺘﻮرد ‪ ٥٠٠‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻛﻠﻨﻜﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﻟﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ إﺳﻤﻨﺖ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﺳـﻔﺮ ﺑـﻦ ﻇﻔﺮ ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻤﺼﻨﻊ ﺳﻴﺴﺘﻮرد‬ ‫ﻧﺤـﻮ ‪ 500‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻛﻠﻨﻜﺮ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻃﺎﻗـﺔ اﻟﻄﺤﻦ‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﺔ ﰲ ﻓـﺮع ﻣﺼﻨﻌﻬـﺎ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﴍﻛﺘﻪ ﻋﲆ وﺷـﻚ إﻧﻬـﺎء اﻤﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺼﺎﻧـﻊ ﰲ ﺛـﻼث دول ﻗﺒﻞ ﺑـﺪء ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاد‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺎﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﲆ أﺳﻤﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‬

‫ﻇﻔـﺮ أن اﺟﺘﻤـﺎع وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺗﻮﻓﻴـﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﺑﺎﻟﺮؤﺳـﺎء اﻟﺘ���ﻔﻴﺬﻳﻦ‬ ‫ﺑـﴩﻛﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻧﺎﻗـﺶ ﺑﺎﻟﺘﻔﺼﻴـﻞ آﻟﻴﺎت‬ ‫اﺳـﺘﺮاد اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺴـﺪ ﺣﺎﺟﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫وردم اﻟﻔﺠﻮة ﺑﻦ اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ أن ﻛﻞ ﴍﻛﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﺎﺳـﺘﺮاد‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺨﺼﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺣﻞ اﻷزﻣـﺔ وﺗﻮرﻳﺪ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ ﰲ ﻛﻞ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺑﺎﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺴﻌﺮ ﻣﺤﺪد ﻟﻠﺒﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﺑﻦ ﻇﻔﺮ إﱃ وﺟﻮد ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻗﻮي ﺑﻦ‬

‫اﻟﴩﻛﺎت ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺴﺘﻮرد ﻛﻞ ﴍﻛﺔ ﻣﺎ ﻳﻨﺎﺳﺒﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ إﺳﻤﻨﺖ أو ﻛﻠﻨﻜﺮ ﻟﺴـﺪ ﺣﺎﺟﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻐﻄﻴﻪ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻛﺎت ﺳﺘﺴـﺘﻮرد‬ ‫إﺳـﻤﻨﺘﺎ ً ﺟﺎﻫـﺰا ً ﻟﺤـﻞ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت اﻟﻨﻘـﺺ أو‬ ‫ﺗﺴﺘﻮرد اﻟﻜﻠﻨﻜﺮ َﻤ ْﻦ ﺗﻤﻠﻚ ﻃﺎﻗﺔ ﻃﺤﻦ ﻟﺘﻮزﻳﻌﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻄﺤﻦ ﺣﺴﺐ ﻃﻠﺐ اﻟﺴﻮق ﻣﻊ اﻻﻟﺘﺰام ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﺳـﻌﺮ اﻟﺒﻴﻊ اﻤﺤﺪد ﻣﻦ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫ﺑـ‪ 240‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﻜﻞ ﻃﻦ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﺼﻨﻊ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻧﺴـﺐ اﻤﻜﻴﺲ إﱃ اﻟﺴﺎﺋﺐ ﰲ اﻷﺳﻮاق‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎل إن ﻧﺴﺒﺔ اﻤﻜﻴﺲ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪.%35‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‬

‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻐـﺮف اﻟﺴـﻌﻮدي ﻓﻬـﺪ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق« إن أوﻟﻮﻳﺔ اﻻﺳـﺘﺮاد ﺳﺘﻜﻮن ﻟﻠﺪول‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣﺜﻞ‪ :‬اﻹﻣـﺎرات وﻣـﴫ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻓﻴﺘﻨـﺎم واﻟﻬﻨﺪ‪ ،‬وإﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ وﺑﻮﻟﻨﺪا وإﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻌـﺎ ً اﻧﺘﻬـﺎء أزﻣﺔ اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وأﻛـﺪ اﻟﺤﻤـﺎدي ارﺗﻔـﺎع اﻟﻄﻠـﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %15‬ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر ﺳﺘﻈﻞ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ ﺑـ‪ 12‬و‪ 13‬رﻳﺎﻻ ً إذ إن‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاد ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﲆ ﺷﻜﻞ اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻟﺴﺎﺋﺐ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻻ ﻳﻜﻠﻒ ﰲ اﻟﻨﻘﻞ وﺳﻴﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮار‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻟﺴﻮق‪.‬‬

‫ﴍﻛﺎت اﻹﺳﻤﻨﺖ ﺑﺪأت ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻼﺳﺘﺮاد‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫تراجع أسهم القطاع العقاري في أبوظبي بسبب نتائج الربع اأول‬ ‫دبي ـ رويرز‬ ‫هبط�ت أس�هم ال�دار‬ ‫العقاري�ة وروح العقاري�ة‬ ‫ي بورص�ة أبوظبي أمس بعد‬ ‫نتائ�ج متباين�ة للرب�ع اأول‬

‫اقتصاد‬

‫م�ن الع�ام‪ ،‬وه�و م�ا ش� َكل‬ ‫ضغط�ا ً ع�ى ام�ؤر الع�ام‬ ‫للس�وق‪ .‬وهب�ط س�هم الدار‬ ‫العقارية ‪ % 3.3‬بعدما جاءت‬ ‫اأرب�اح واإي�رادات الفصلية‬ ‫للرك�ة منخفض�ة بأكث�ر‬

‫م�ن النص�ف‪ .‬وتراجع س�هم‬ ‫روح العقاري�ة ‪. % 1.6‬‬ ‫وقف�زت أرب�اح روح ‪21.6‬‬ ‫‪ ، %‬لك�ن إيراداتها هبطت ‪35‬‬ ‫‪ . %‬وس�تلغي روح إدراج‬ ‫أس�همها ي بورص�ة أبوظبي‬

‫ي يوني�و وتندم�ج م�ع الدار‪.‬‬ ‫وق�ال محل�ل عق�اري إقليمي‬ ‫طلب عدم الكش�ف عن هويته‬ ‫«هن�اك ف�ارق كب�ر ب�ن ما‬ ‫نراه ي س�وق العق�ارات وبن‬ ‫م�ا تعلنه ال�ركات ي تقارير‬

‫‪22‬‬

‫نتائجه�ا نظ�را ً أنها تس�جل‬ ‫فق�ط اإي�رادات م�ن مبيعات‬ ‫العقارات عند تس�ليمها وليس‬ ‫عن�د بيعه�ا‪« .‬ورغ�م بيانات‬ ‫النتائج أمس‪ ،‬يبدو أن القطاع‬ ‫يتعاى بشكل انتقائي وتتحسن‬

‫مع�دات اإش�غال‪ ».‬وا يزال‬ ‫سهما الدار العقارية وروح‬ ‫العقارية مرتفع�ن منذ بداية‬ ‫الع�ام ‪ 13.3‬و‪ % 48‬ع�ى‬ ‫الرتيب‪ .‬وقال امحلل إن نتائج‬ ‫الدار جاءت دون التوقعات مع‬

‫هبوط هوامش اأرباح امجمعة‬ ‫إى حواي ‪ % 25‬من ‪ % 50‬ي‬ ‫اأرباع السابقة نظرا للتغر ي‬ ‫هيكل اإيرادات‪ .‬وأضاف قائا‬ ‫«ربم�ا يكون ذلك هو الس�بب‬ ‫وراء ما نراه م�ن ضغوط بيع‬

‫متزايدة أس�هم ال�دار‪ .‬وربما‬ ‫كان امس�تثمرون يأمل�ون ي‬ ‫إع�ان مزيد من التفاصيل عن‬ ‫ااندم�اج مث�ل ج�دول زمني‬ ‫محدد يتضمن موعد استكمال‬ ‫العملية»‪.‬‬

‫اأربعاء‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫وزارة العمل تستعرض تفاصيل المرحلة الثانية من توظيف النساء‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد ماح‬ ‫تكش�ف وزارة العم�ل‬ ‫تفاصي�ل امرحل�ة الثاني�ة‬ ‫لتنظيم عمل امرأة السعودية‬ ‫ي محات بيع امس�تلزمات‬ ‫النس�ائية ي غرفة الرقية‬ ‫الي�وم‪ ،‬وتس�تعرض نط�اق‬ ‫ام�روع اموضوع�ي وامكان�ي‬ ‫والزماني وااش�راطات الواجب‬ ‫مراعاته�ا ي مح�ات بي�ع‬ ‫امستلزمات النس�ائية باإضافة‬ ‫إى آلية التعاون ي العمل اميداني‬ ‫بن الوزارة والجهات الحكومية‬ ‫الريك�ة ي التفتي�ش‪ .‬وق�ال‬ ‫أم�ن ع�ام الغرف�ة عبدالرحمن‬ ‫الوابل إن ورش�ة عم�ل للمرحلة‬ ‫الثانية لتأنيث امحات ستناقش‬ ‫تعليم�ات التفتي�ش للمح�ات‬ ‫امتخصص�ة ومتعددة اأقس�ام‬ ‫وآلية تطبيق العقوبات‪ ،‬بحضور‬ ‫وكي�ل وزارة العم�ل امس�اعد‬

‫مستثمرون‪ %75 :‬من النساء تسربن إلى وظائف أعلى دخ ًا‬ ‫للتطوير الدكتور فهد التخيفي‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أك�د جعف�ر‬ ‫الصفوان�ي امس�تثمر ي قط�اع‬ ‫امابس النسائية أن امستثمرين‬ ‫يتطلع�ون إى حل�ول لنج�اح‬ ‫م�روع تأني�ث امح�ات‬ ‫امتخصص�ة ي بيع امس�تلزمات‬ ‫النسائية‪ ،‬حيث يحتاج إى إصدار‬ ‫ق�رار صارم يح�دد توقيت عمل‬ ‫امرأة ي تلك امحات‪ ،‬ريطة أن‬ ‫يتناس�ب مع طبيعة عمل امرأة‪،‬‬ ‫وا يشكل خطرا ً عى امستثمر»‪.‬‬ ‫وقال إن «توقيت عمل امحات ي‬ ‫امنطقة عى فرتن‪ ،‬اأوى تستمر‬ ‫حتى صاة الظهر‪ ،‬والعودة بعد‬ ‫ص�اة العر يتطل�ب إجراءات‬ ‫أخرى‪ ،‬بالتنس�يق م�ع الجهات‬ ‫امختص�ة‪ ،‬مث�ل هيئ�ة اأم�ر‬ ‫بامع�روف والنهي ع�ن امنكر»‪،‬‬

‫موضحا ً أن «عمل امرأة ي امساء‬ ‫يش�كل عبئا ً عليها وعى صاحب‬ ‫امح�ل‪ ،‬إذ يف�رض علي�ه توفر‬ ‫سيارة خاصة لتوصيل السيدات‬ ‫العامات لديه»‪.‬‬ ‫ووص�ف الصفواني امرحلة‬ ‫اأوى من م�روع التأنيث بأنها‬ ‫«تجرب�ة جي�دة»‪ ،‬مضيف�اً‪ ،‬أن‬ ‫ام�روع م�ازال حديث�اً‪ ،‬وه�و‬ ‫يخض�ع للتجرب�ة اميداني�ة‪،‬‬ ‫ويحتاج لرؤية متكاملة‪ ،‬تش�مل‬ ‫التدري�ب والتأهي�ل‪ ،‬خاصة أن‬ ‫هن�اك أخط�ا ًء يت�م اكتش�افها‬ ‫أثن�اء تطبيق�ه‪ ،‬ويت�م تصحيح‬ ‫بعضها عى أرض الواقع‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن امرحل�ة اأوى حققت نس�بة‬ ‫ثب�ات اموظفات ع�ى وظائفهن‬ ‫ب� ‪ %25‬مقاب�ل ترب إيجابي‬ ‫‪ %75‬للعمل ي ف�رص وظيفية‬

‫أفضل تضمن لهن مرتبا ً شهريا ً‬ ‫أع�ى‪ ،‬وممي�زات أكث�ر»‪ .‬مبين�ا ً‬ ‫أن «بع�ض امح�ات الصغ�رة‬ ‫وامتوسطة التي تقدر مساحتها‬ ‫م�ن عرين إى مائ�ة مر مربع‬ ‫مه�ددة باإغ�اق‪ ،‬وه�ذا كل�ه‬ ‫س�يصب ي صال�ح امجمع�ات‬ ‫وامراكز الكبرة»‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال امستثمر محمد‬ ‫امه�دي ي قط�اع العط�ور إن‬ ‫«امرحلة اأوى تُع�د إيجابية أن‬ ‫النس�اء يتعامل�ن م�ع بعضهن‬ ‫بأريحي�ة وخصوصا ً ي أس�لوب‬ ‫الحوار وامناقش�ات عند الراء‪،‬‬ ‫ولها جانب س�لبي فيم�ا يتعلق‬ ‫بتأم�ن امواص�ات للموظفات‪،‬‬ ‫وامحافظ�ة ع�ى دوام افتت�اح‬ ‫امحات‪ ،‬حتى ا تس�بب إحراجا ً‬ ‫لصاحب امحل أمام عمائه»‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫سعوديات يعملن ي محال امابس النسائية‬

‫غرفة الشرقية تبحث تحسين الخدمات المقدمة لقطاع اأعمال‬ ‫الدمام ـ الرق‬ ‫يبح�ث مس�ؤولون ي غرف�ة‬ ‫الرقي�ة برام�ج وزارة العم�ل‬

‫والفائ�دة العائ�دة ع�ى القط�اع‬ ‫الخ�اص‪ ،‬وذل�ك عندم�ا يلتق�ون‬ ‫م�ع نظرائه�م ي وزارة العم�ل‬ ‫الس�بت امقب�ل ي مق�ر الغرف�ة‪.‬‬

‫ويركز الطرفان عى س�بل تحسن‬ ‫مس�توى الخدم�ات امقدم�ة‬ ‫مؤسس�ات قطاع اأعمال‪ .‬وأوضح‬ ‫أم�ن ع�ام الغرف�ة عبدالرحم�ن‬

‫الواب�ل أن اللق�اء س�يجمع ع�ددا‬ ‫م�ن امس�ؤولن امتخصص�ن ي‬ ‫الش�ؤون العمالية‪ ،‬وتنمية اموارد‬ ‫وتقنية امعلوم�ات‪ .‬كما يهدف إى‬

‫التباحث والتش�اور ح�ول برامج‬ ‫وزارة العم�ل الت�ي تعم�ل عليها‪،‬‬ ‫وامواضي�ع امش�ركة ذات العاقة‬ ‫بالقطاع الخاص‪ ،‬وتعزيز التعاون‬

‫امش�رك الذي يس�عى إى تطويره‬ ‫واارتق�اء بأعمال�ه‪ ،‬باإضاف�ة إى‬ ‫تحسن مس�توى الخدمات امقدمة‬ ‫مؤسسات قطاع اأعمال‪.‬‬

‫وق�ال الوابل إن اللق�اء يأتي‬ ‫إيمانا ً بال�دور الحيوي الذي تقوم‬ ‫به مؤسس�ات القط�اع الخاص ي‬ ‫تحقيق أهداف التنمية ااقتصادية‬

‫ي الس�عودية‪ ،‬وم�ا تق�وم به من‬ ‫جه�ود مق�درة لدع�م وإنج�اح‬ ‫امب�ادرات والرام�ج الت�ي تعم�ل‬ ‫عليها وزارة العمل ومؤسساتها‪.‬‬


‫يتدربن على إعداد التقارير ومعالجة المكالمات الهاتفية‬ ‫‪ 28‬سعودية َ‬ ‫الدمام ـ الرق‬ ‫اختتم�ت غرف�ة الرقي�ة دورة للس�يدات‬ ‫بعنوان «الس�كرتارية التنفيذي�ة ي تنظيم أعمال‬ ‫ااجتماع�ات وإع�داد التقاري�ر» الت�ي نظمت ي‬ ‫ف�رع الغرفة ي القطي�ف‪ ،‬بمش�اركة ‪ 28‬متدربة‬

‫اقتصاد‬

‫واس�تمرت ثاثة أيام ‪ .‬وتناولت ال�دورة عددا ً من‬ ‫امح�اور‪ ،‬أبرزه�ا مفه�وم الس�كرتارية العرية‬ ‫ومجااته�ا وأهميتها وطبيعة ااتص�اات اإدارية‬ ‫ومفهومه�ا ومه�ارة معالج�ة امكام�ات الهاتفية‬ ‫واس�تقبال الزوار ووظائف اإدارة امكتبية وآليات‬ ‫التمي�ز ي إدارة العم�ل امكتب�ي وف�ن اإنص�ات‬

‫الجيد والحديث الفعَ ال‪ .‬كما ناقش�ت الدورة آليات‬ ‫تصمي�م وترتيب امكتب العري ومهارات تنظيم‬ ‫ااجتماع�ات واللجان وتكنولوجيا امكاتب ودورها‬ ‫ي إنجاز اأعمال ومهارات الكتابة اإدارية الفعالة‬ ‫كامراس�ات والتقاري�ر ومعالج�ة الري�د الوارد‬ ‫والص�ادر يدوي�ا ً وبالري�د اإلكروني وأس�اليب‬

‫‪23‬‬

‫تصنيف وترقيم وفهرسة امحفوظات والرقابة عى‬ ‫اأداء امكتب�ي ونظ�م امعلومات ي مج�ال اأعمال‬ ‫امكتبي�ة ومه�ارات مواجه�ة امش�كات وامواقف‬ ‫الطارئة ومه�ارات التعامل مع اآخرين واإتيكيت‬ ‫والروتوك�ول‪ ،‬ه�ذا باإضاف�ة إى مه�ارات إدارة‬ ‫ااجتماعات وإعداد التقارير‪.‬‬ ‫اأربعاء‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫يؤجل تسمية رئيس غرفة مكة واختيار نائ َبيه‬ ‫النصاب القانوني ِ‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬ ‫حددت الغرف�ة التجارية‬ ‫الصناعية ي مكة امكرمة‬ ‫السبت بعد امقبل‪ ،‬موعدا ً‬ ‫جدي�دا ً انعق�اد اجتماع‬ ‫مجل�س إدارته�ا‪ ،‬ال�ذي‬ ‫تأجّ ل أمس بس�بب غياب أكثر‬ ‫ل�دواع‬ ‫م�ن نص�ف اأعض�اء‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫مختلف�ة‪ ،‬منه�ا ع�دم الوجود‬ ‫ي الس�عودية‪ ،‬وبالت�اي ع�دم‬ ‫اكتمال النصاب القانوني‪.‬‬ ‫ويأت�ي اجتم�اع مجل�س‬ ‫اإدارة كأول اجتماع ي الدورة‬ ‫ال�‪ 19‬لتحديد الرئيس ونائبَيه‬ ‫وممثل مجلس الغ�رف‪ ،‬وذلك‬ ‫م�ن ب�ن ‪ 12‬عض�وا‪ ،‬وصلوا‬ ‫عن طريق اانتخابات‪ ،‬وس�تة‬ ‫أعض�اء عي��نهم وزي�ر التجارة‬ ‫أخ�راً‪ .‬وكان وزي�ر التج�ارة‬ ‫الدكتور توفيق الربيعة‪ ،‬أصدر‬ ‫قرارا بتش�كيل مجل�س إدارة‬ ‫غرف�ة مكة مدة أربع س�نوات‪،‬‬ ‫اعتب�ارا من ‪ 15‬جمادى اآخرة‬

‫غرفة الرقية‬

‫«هيئة السوق» تفرض غرامات‬ ‫‪ 120‬ألف ريال على ‪ 4‬شركات‬ ‫الرياض ـ الرق‬

‫الجاري‪.‬‬ ‫وتضم�ن الق�رار تعي�ن‬ ‫ط�ال م�رزا‪ ،‬رئي�س مجلس‬ ‫إدارة غرف�ة مك�ة الس�ابق‬ ‫ي عضوي�ة امجل�س الجدي�د‬ ‫بع�د تعث�ر دخوله م�ن خال‬

‫(الرق)‬

‫اأعضاء يخرجون من القاعة بعد تأجيل اجتماعهم لعدم اكتمال النصاب‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫التجاري�ة والصناعي�ة ي مكة‬ ‫امكرم�ة‪ .‬وصادق الق�رار عى‬ ‫من ف�ازوا ي انتخابات الغرفة‬ ‫أخ�را‪ ،‬وه�م من فئ�ة التجار‪:‬‬ ‫زي�اد فاري‪ ،‬وس�عد القري‪،‬‬ ‫ومروان شعبان‪ ،‬وعبد امعطي‬

‫كعكي‪ ،‬وأنس القري‪ ،‬وهشام‬ ‫كعك�ي‪ .‬وع�ن فئ�ة الصن�اع‪:‬‬ ‫س�عود الصاع�دي‪ ،‬وع�ادل‬ ‫كعكي‪ ،‬ومحمد القري‪ ،‬وفؤاد‬ ‫محفوظ‪ ،‬وهشام السيد‪ ،‬وعمر‬ ‫باوزير‪.‬‬

‫بوابة اانتخاب�ات‪ ،‬كما تضمن‬ ‫الق�رار أيض�ا تعي�ن الدكتور‬ ‫مازن توني‪ ،‬وإيهاب مش�اط‪،‬‬ ‫وماهر جمال‪ ،‬وأحمد س�ندي‪،‬‬ ‫وحس�ن كنس�ارة‪ ،‬وأعض�اء‬ ‫ي مجل�س إدارة الغرف�ة‬

‫فرضت هيئة السوق امالية غرامات مالية‬ ‫قدره�ا ‪ 120‬ألف ريال عى أربع ركات‬ ‫عاملة ي السوق‪ ،‬وهي «كيان» و«ينساب»‬ ‫و«إسمنت العربية» و«الخليج للتدريب»‪،‬‬ ‫بس�بب ارتكابه�ا مخالف�ات‪ .‬وغرم�ت‬ ‫الهيئ�ة رك�ة الخلي�ج للتدري�ب والتعلي�م‬ ‫‪ 10‬آاف ري�ال‪ ،‬مخالفته�ا قواعد التس�جيل‬ ‫واإدراج‪ ،‬إذ تأخرت ي إباغ الهيئة والجمهور‬ ‫عن دعوتها مساهميها انعقاد الجمعية العامة‬ ‫غر العادية ي موقع الس�وق امالية السعودية‬ ‫(ت�داول)‪ .‬والغرامة الثاني�ة مقدارها ‪ 50‬ألف‬ ‫ري�ال عى ركة إس�منت العربي�ة‪ ،‬مخالفتها‬ ‫نظ�ام الس�وق امالي�ة‪ ،‬وقواع�د التس�جيل‬ ‫واإدراج‪ ،‬إذ تأخرت ي إباغ الهيئة والجمهور‬ ‫ي ش�أن التط�ور الجوه�ري امتمث�ل ي قرار‬ ‫مجل�س إدارته�ا ي ‪2013/2/1‬م بقب�ول‬ ‫اس�تقالة رئيس�ها التنفيذي‪ ،‬إى ما بعد إغاق‬ ‫ت�داول يوم الس�بت امواف�ق ‪2013/2/2‬م‪.‬‬ ‫والغرام�ة الثالثة مقداره�ا ‪ 50‬ألف ريال عى‬

‫رك�ة كي�ان الس�عودية للبروكيماوي�ات‪،‬‬ ‫مخالفتها التعليمات العامة عند نر إعاناتها‬ ‫م�ن التعليم�ات الخاصة بإعان�ات الركات‬ ‫امس�اهمة امدرجة أس�همها ي الس�وق امالية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬إذ ل�م تفص�ح ع�ن اأث�ر ام�اي‬ ‫امتوق�ع عن إيق�اف بع�ض وح�دات اإنتاج‬ ‫لديه�ا بغرض أعم�ال الصيان�ة الدورية‪ ،‬ولم‬ ‫تذك�ر أس�باب تعذر ذل�ك‪ ،‬ضم�ن إعانها ي‬ ‫موق�ع الس�وق امالي�ة الس�عودية « ت�داول»‬ ‫ي ‪2013/01/26‬م‪ ،‬والغرام�ة الرابع�ة‬ ‫وقدره�ا ‪ 10‬آاف ري�ال ع�ى رك�ة ينب�ع‬ ‫الوطنية للبروكيماويات (ينساب)‪ ،‬مخالفتها‬ ‫التعليمات العامة الواج�ب مراعاتها عند نر‬ ‫إعاناته�ا م�ن التعليمات الخاص�ة بإعانات‬ ‫الركات امساهمة امدرجة أسهمها ي السوق‬ ‫امالية الس�عودية‪ ،‬إذ لم تفصح عن اأثر اماي‬ ‫امتوق�ع عن إيق�اف وحدة جايك�ول اإثيلن‬ ‫بالرك�ة بعد انتهاء أعم�ال الصيانة الدورية‬ ‫واإصاح�ات الفنية‪ ،‬ولم تذكر أس�باب تعذر‬ ‫ذل�ك‪ ،‬ضمن إعانه�ا ي موقع الس�وق امالية‬ ‫السعودية(تداول) ي ‪2013/01/26‬م‪.‬‬

‫اأهلي كابيتال‪ :‬السعودة تدعم النمو ااقتصادي‪ ..‬والـ‪ 2400‬ريال تق ِلص اأرباح‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫قالت اأهي كابيتال‪ ،‬ي تقرير حديث‪ ،‬إن عمليات السعودة ستؤدي‬ ‫إى دع�م النمو ااقتص�ادي امح�ي‪ ،‬ولكن الرس�وم امفروضة عى‬ ‫العمالة الوافدة بقيمة ‪ 2400‬ريال ستتسبّب ي ضغط عى هوامش‬ ‫اأرب�اح عى امدى القريب‪ .‬وأضاف محلل بحوث اأس�هم ي اأهي‬ ‫كابيت�ال إياد غ�ام «نعتقد أن الس�عودة رورية‪ ،‬وس�تؤدي إى‬ ‫فوائ�د اقتصادية كبرة عى امدى البعيد‪ ،‬لكننا نتوقع أن تك ّلف الرس�وم‬ ‫امفروض�ة عى العمالة الوافدة بقيمة ‪ 2400‬ريال القطاع الخاص حواي‬ ‫‪ 15‬ملي�ار ريال ي الع�ام ‪2013‬م‪ ،‬ما س�يؤدي إى الضغط عى هوامش‬

‫اأرباح‪ ،‬أما الرس�وم امجمعة فستستخدم من قِ بل صندوق تنمية اموارد‬ ‫البرية لدعم جهود الركات ي تعين اموظفن الس�عودين‪ .‬الس�عودة‬ ‫س�تزيد من الدخل القابل لإنفاق‪ ،‬الذي س�يتم تدوي�ره داخل ااقتصاد‬ ‫امح�ي عوضا ً عن تحويله للخارج»‪ .‬ولفت إى أن برامج الس�عودة جاءت‬ ‫بنتائج إيجابية حتى اللحظة‪ ،‬حيث تم توظيف حواي ‪ 700000‬سعودي‬ ‫منذ بداية الرامج الحالية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأشار التقرير إى أن السعودة باتت أمرا روريا نتيجة لتنامي عدد‬ ‫الس�كان‪ ،‬الذي يتميز بالغالبية الشبابية‪ ،‬وانخفاض مستويات التوظيف‬ ‫ي القط�اع الخاص‪ .‬وق�د بلغ معدل الس�عودة ي القطاع الخاص ‪%11‬‬ ‫مقابل ‪ %90‬ي القطاع العام‪ .‬ومع وجود ‪ 6.6‬مليون س�عودي دون سن‬

‫ال�‪ ،15‬واس�تنادا ً إى توقعات بدخول عدي ٍد منهم ي س�وق العمل خال‬ ‫العق�ود امقبل�ة‪ ،‬فإننا نعتقد أن س�عودة القطاع الخ�اص أمر روري‬ ‫لخلق مزيد من الوظائف لأجيال امقبلة‪.‬‬ ‫وتوقع�ت اأه�ي كابيتال أن تك�ون التكلف�ة عى القط�اع الخاص‬ ‫بالنس�بة للرس�وم امفروضة عى الوافدين «‪ 2400‬ري�ال»‪ ،‬الذين يفوق‬ ‫عددهم الس�عودين ي امؤسس�ة‪ ،‬حواي ‪ 15‬مليار ريال ي العام ‪.2013‬‬ ‫كما أن الس�وم س�رفع متوس�ط تكلف�ة العامل اأجنبي بنس�بة ‪،%21‬‬ ‫وستساعد هذه الرس�وم عى تقليص الفارق بن راتب الوافد والسعودي‬ ‫بنس�بة ‪ .%7‬أم�ا بالنس�بة لل�ركات التي قام�ت الرك�ة بتحليلها ي‬ ‫التقرير‪ ،‬فيبلغ متوس�ط معدل التأثر ح�واي ‪ %5‬من الربح قبل الفوائد‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫خالد املحم‬

‫حقق�ت الخط�وط الس�عودية‬ ‫خال الرب�ع اأول من ‪2013‬م‬ ‫ارتفاع�ا ً ي مع�دات اأداء‬ ‫التشغيي وتم نقل ‪5,814,604‬‬ ‫ً‬ ‫مقارن�ة ب� ‪)5,754,41‬‬ ‫ركاب‬ ‫راكبا ً خال نف�س الفرة من ‪2012‬م‬ ‫بزي�ادة ‪ 60,185‬راكب�ا ً ‪،‬وارتف�ع‬ ‫ع�دد الرح�ات إى (‪ )42,918‬رحلة‬

‫تمويل مشاريع التنمية في العالم‬ ‫اإسامي تجاوز تريليون دوار‬

‫مقارن�ة ب��� ‪ 40,329‬رحل�ة خال‬ ‫الفرة امقابلة من العام اماي بزيادة‬ ‫(‪ )2,589‬رحلة تمثل ‪ %6‬ي حن بلغ‬ ‫مع�دل انضباط الرح�ات ‪%90,54‬‬ ‫مقارنة ب� ‪%87,26‬خال الربع اأول‬ ‫من ‪2012‬م بنسبة (‪. )%3,28‬‬ ‫ونقلت السعودية (‪)3,530,607‬‬ ‫ركاب ع�ى رح�ات القط�اع الداخي‬ ‫ع�ى مت�ن (‪ )28,374‬رحل�ة داخلية‬ ‫مقارنة ب��� (‪ )27,048‬رحلة خال‬

‫الفرة امقابلة من العام اماي بزيادة‬ ‫(‪ )1,326‬رحلة بنسبة ‪ %5‬بينما بلغ‬ ‫مع�دل انضباط الرح�ات ‪%91,43‬‬ ‫مقارن�ة ب�� (‪ )%88,21‬خال الربع‬ ‫اأول من ‪2012‬م بنسبة ‪.%3,22‬‬ ‫وع�ى القط�اع ال�دوي ت�م نقل‬ ‫‪ 2,283,997‬راكب�ا ً ع�ى مت�ن‬ ‫‪ 12,139‬رحلة دولي�ة مقارنة بعدد‬ ‫‪ 10,872‬رحلة خال الربع اأول من‬ ‫الع�ام اماي بزي�ادة ‪ 1,267‬رحلة‪،‬‬

‫فيم�ا بلغ مع�دل انضب�اط الرحات‬ ‫(‪ %90,24‬مقارن�ة ب�� ‪%87,75‬‬ ‫خال الربع اأول من ‪2012‬م بنسبة‬ ‫‪. %2,49‬‬ ‫وأرج�ع مدي�ر ع�ام الخط�وط‬ ‫الس�عودية امهندس خال�د املحم أن‬ ‫«السعودية» ماضية ي تنفيذ خطتها‬ ‫اإس�راتيجية م�ع تتاب�ع وص�ول‬ ‫طائ�رات اأس�طول الجدي�د الت�ي‬ ‫تش�مل ‪ 90‬طائرة مختلف�ة اأحجام‬

‫« اإسمنت والتطوير العقاري» يقفزان‬ ‫باأسهم السعودية إلى ‪ 7179‬نقطة‬ ‫تحليل‪ -‬عبدالسام الشمراني‬

‫عميد القناصل ي جدة وطيب والقنصل الفلسطيني يكرمون كامل (الرق)‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫كش�ف رئيس مجل�س إدارة غرفة ج�دة رئيس الغرفة اإس�امية‬ ‫صال�ح كام�ل‪ ،‬أن مس�اهمات البنك اإس�امي للتنمي�ة ي تمويل‬ ‫مش�اريع تطوير وتنمية الدول اإس�امية‪ ،‬تج�اوز تريليون دوار‪.‬‬ ‫وأك�د أنه عازم عى مواصلة العمل من أج�ل توفر مزي ٍد من فرص‬ ‫العمل‪ ،‬وامش�اركة بفاعلية ي قطار التنمية بدول العالم اإس�امي‪،‬‬ ‫الت�ي أعطت�ه ثقتها الكامل�ة بعد انتخابه لف�رة ثانية ي رئاس�ة الغرفة‬ ‫اإسامية للتجارة والصناعة والزراعة‪ .‬وقال كامل‪ ،‬خال ااحتفالية التي‬ ‫أقامها القناصل العرب عى رفه ي فندق جدة أمس اأول‪ ،‬إن استثمارات‬ ‫البنك اإس�امي للتنمية حققت نجاحاً‪ ،‬وهي واجب عى كل مَن أنعم الله‬ ‫علي�ه بنعم�ة امال‪ .‬ويج�ب أن نعمل عى إيجاد فرص عم�ل لآخرين من‬ ‫أبناء الدول العربية واإس�امية‪ .‬وأضاف أن «امال ا يخ ِلد اإنسان وإنما‬ ‫مساعدة اآخرين‪ ،‬وهي منهج للحكومة السعودية‪ .‬وأحب أن أذ ّكر إخواني‬ ‫من رجال اأعمال بهذه اأعمال»‪.‬‬

‫من طرازي إيرب�اص وبوينج‪ ،‬وكان‬ ‫آخره�ا ي م�ارس ام�اي باس�تام‬ ‫الطائرة ال��‪ 13‬من أصل(‪ 15‬طائرة‬ ‫م�ن إيرب�اص (‪ ،)321A‬ليص�ل ما‬ ‫تم اس�تامه حتى اآن إى ‪ 62‬طائرة‬ ‫جديدة‪ ،‬فيما سيتم استام ‪ 11‬طائرة‬ ‫جدي�دة أخ�رى قبل نهاي�ة ‪2013‬م‬ ‫ليص�ل مجم�وع أس�طول طائ�رات‬ ‫الخطوط الس�عودية الجديدة إى‪73‬‬ ‫طائرة‪.‬‬

‫واصل�ت س�وق اأس�هم‬ ‫ارتفاعاته�ا‬ ‫الس�عودية‬ ‫للجلس�ة الثانية ع�ى التواي‪،‬‬ ‫وأغلق�ت عن�د ‪ 7179‬نقط�ة‬ ‫بارتفاع ‪ 12.87‬نقطة بنسبة‬ ‫‪ ،%0.18‬إا أن أحج�ام وقي�م‬ ‫التداوات انخفضت بش�كل طفيف‬ ‫إى ‪ 240‬ملي�ون س�هم ‪ ،‬نفذت من‬ ‫خ�ال ‪ 129‬أل�ف صفق�ة تمكنت‬ ‫خاله�ا ‪ 71‬رك�ة ي اإغ�اق عى‬ ‫ارتف�اع مقاب�ل خس�ارة ‪ 66‬ركة‬ ‫أخرى وثبات ‪ 19‬ركة دون تغير‪.‬‬ ‫وق�رع ج�رس البداي�ة ع�ى‬ ‫انخف�اض ‪ 13‬نقط�ة ي نص�ف‬ ‫الس�اعة اأوى وص�وا ً إى ‪7153‬‬ ‫نقطة‪ ،‬ليكون قاعدة سعرية ينطلق‬ ‫من خاله�ا ويع�وض انخفاضات‬ ‫الصباح بمكاس�ب مقاربة لها‪ .‬وقد‬ ‫أغلق ‪ 11‬قطاعا ً ع�ى ارتفاع مقابل‬ ‫تراجع ‪ 4‬قطاعات‪ ،‬تصدر الرابحن‬ ‫اإع�ام والن�ر‪ ،%0.9‬التطوي�ر‬ ‫العقاري واإسمنت اللذين عززا من‬ ‫مكاسب الجلس�ة ‪ .%0.8‬ي امقابل‬ ‫انخف�ض كل من ااتصاات ‪%0.8‬‬

‫‪ % 5‬طيبة‬ ‫‪ % 3.5‬مكة‬ ‫‪ % 3.5‬المواساة‬ ‫‪ % 3.3‬تبوك‬ ‫‪ % 3‬س‪ .‬العربية‬

‫اأسهم اأكثر ارتفاعا‬ ‫واأكثر انخفاضا‬

‫‪ % -4.8‬زين‬ ‫‪ % -4.3‬الشرقية ز‬ ‫‪ % -4.1‬الصادرات‬ ‫‪ % -3‬العبداللطيف‬ ‫‪ % -2.7‬سيسكو‬

‫بضغط من س�هم « زين السعودية‬ ‫« بالدرج�ة اأوى‪ ،‬الطاقة � ‪%0.6‬‬ ‫ااس�تثمار امتعدد ‪ %0.5‬والتأمن‬ ‫براج�ع طفي�ف ج�دا ً ‪ .‬وي توزيع‬ ‫س�يولة القطاع�ات بقيت الس�يولة‬ ‫ام�دارة لقط�اع التأم�ن بنس�بة‬ ‫مشابهة للجلسة السابقة عند ‪%25‬‬ ‫‪ ،‬فيما احتل قطاع اإس�منت امرتبة‬

‫الثانية بنسبة استحواذ ‪ ،%12‬وجاء‬ ‫قطاع ااتص�اات وتقنية امعلومات‬ ‫ثالثا ً بنسبة ‪. %11‬‬ ‫بن�اء عى مس�تجدات جلس�ة‬ ‫أم�س –ع�ى الفاص�ل اليوم�ي –‬ ‫ياح�ظ نج�اح م�ؤر الس�وق ي‬ ‫الثب�ات ف�وق نقطة الدع�م ‪7163‬‬ ‫بع�د أن كان�ت مقاومة ع�ى الرغم‬

‫بالمختصر‬

‫الخطوط السعودية تستلم ‪ 11‬طائرة جديدة قبل نهاية ‪2013‬‬

‫والرائب‪ ،‬مع اإش�ارة إى أن التفاوت كبر بن الركات‪ .‬وبما أن هذه‬ ‫الرس�وم قد تم فرضها ي نوفمر ‪ ،2012‬فسيكون ‪ 2013‬أول عام كامل‬ ‫يتأثر بهذا القرار‪.‬‬ ‫وأف�اد التقري�ر أن أكث�ر القطاع�ات ت�ررا ً س�تكون تل�ك الت�ي‬ ‫توظف عمال�ة وافدة منخفض�ة التكاليف‪ ،‬وتعم�ل بهوامش منخفضة‪،‬‬ ‫حيث تنخفض معدات الس�عودة به�ا‪ ،‬وقطاع اإنش�اءات هو أحد هذه‬ ‫القطاع�ات‪ ،‬ويض�م ‪ %45‬من إجم�اي موظفي القط�اع الخاص‪ ،‬حيث‬ ‫يعم�ل به ‪ 3.5‬مليون موظف‪ .‬أما قط�اع الجملة والتجزئة فيضم ‪،%19‬‬ ‫بينم�ا يضم قطاع التصنيع ‪ %10‬من اإجماي‪ .‬ويبلغ إجماي العاملن ي‬ ‫هذه القطاعات الثاثة ‪ 5.8‬مليون موظف‪.‬‬

‫تشغيل تجريبي لـ «سامابكو»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق أعلنت ركة التعدين العربية الس�عودية‬ ‫(مع�ادن) وركة الصحراء للبروكيماويات (الصحراء)‬ ‫ع�ن بدء عملي�ات التش�غيل امبدئية لوح�دة امرافق مع‬ ‫نهاي�ة الرب�ع اأول من ه�ذا الع�ام ‪2013‬م‪ ،‬كما أنه تم‬ ‫اانته�اء من التجهيزات اميكانيكية ي ‪ 16‬إبريل اماي‪،‬‬ ‫ومن امتوقع أن يب�دأ اإنتاج التجريبي للركة مع بداية‬ ‫الربع الثالث من هذا العام ‪ 2013‬م‪ .‬يش�ار إى أن ركة‬ ‫التعدين العربية السعودية (معادن) تمتلك نسبة ‪%50‬‬ ‫ي ركة الصحراء ومعادن للبروكيماويات (سامابكو)‪،‬‬ ‫ونسبة ‪ %50‬لركة الصحراء للبروكيماويات‪.‬‬

‫«زين» تمدد استحقاق قرض المرابحة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق أعلن�ت رك�ة «زي�ن‬ ‫الس�عودية» أنه�ا ق�د حصل�ت � للمرة‬ ‫التاس�عة � عى قب�ول اممول�ن لتمديد‬ ‫موعد اس�تحقاق تمويل امرابحة‪ ،‬البالغة‬ ‫قيمته تس�عة ملي�ارات ري�ال حتى يوم‬ ‫‪ 29‬ماي�و امقب�ل‪ ،‬وكذلك لتمدي�د موعد‬ ‫اس�تحقاق القرض الثانوي البالغ قيمته ‪ 2.25‬مليار ريال‪،‬‬ ‫حت�ى ‪ 05‬يوني�و امقب�ل‪ .‬وقالت الرك�ة إنها تق�وم حاليا ً‬ ‫بالتحض�ر م�ع اممولن إكم�ال ترتيبات توقي�ع اتفاقيتي‬ ‫التمويل الجديدتن‪ ،‬التي ستس�تبدل ااتفاقيتن الحاليتن‪،‬‬ ‫وقال�ت إن الغرض من هذا التمدي�د إتاحة الفرصة لكل من‬ ‫الركة واممولن اس�تكمال اإجراءات الازمة لانتهاء من‬ ‫توقيع تلك ااتفاقيتن‪ ،‬التي ستسهم بدرجة كبرة ي تحسن‬ ‫قوائم الركة امالية‪ .‬وتتوقع «زين» أن تكون اتفاقية تمويل‬ ‫امرابح�ة الجدي�دة بمدة خمس س�نوات‪ ،‬وس�وف تتضمّ ن‬ ‫تكلفة تمويل أقل مما هي عليه اآن‪.‬‬

‫اجتماع لمناقشة مشكات المقاولين‬

‫م�ن كره�ا أثن�اء الجلس�ة‪ .‬فنياً‪،‬‬ ‫فقد اقرب مؤر الس�وق من نقطة‬ ‫امقاوم�ة امتحرك�ة بواق�ع ‪ 5‬نقاط‬ ‫يومي�ا ً وتحديدا ً عن�د نقطة ‪7202‬‬ ‫الت�ي يس�تلزم تخطيه�ا كإغ�اق‬ ‫ليومن اس�تهداف القمة الس�ابقة‬ ‫‪، 7248‬كما تظل نقطة ‪ 7151‬أوى‬ ‫امناطق الداعمة عى امدى القصر ‪.‬‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدامجيد عبيد عقدت أمان�ة امدين�ة امنورة‬ ‫أم�س اجتماعا ً م�ع امقاولن ي امنطقة مناقش�ة أهم وأبرز‬ ‫مش�كات القطاع‪ ،‬إضاف�ة إى بحث أهم الحل�ول امقرحة‪.‬‬ ‫وأوضح مدير إدارة امش�اريع ي أمانة منطقة امدينة امنورة‬ ‫امهندس عدنان السيد أن أمن امنطقة تطرق خال ااجتماع‬ ‫إى اإجراءات التي اتخذتها اأمانة ي الفرة السابقة معالجة‬ ‫مصوغات امشاريع امختلفة‪ .‬ونوّه إى أنه تم خال ااجتماع‬ ‫تقدي�م عرض مرئي‪ ،‬تطرق فيه إى امنهجيات واممارس�ات‬ ‫العامية الجاري تطبيقها عى تنفيذ امشاريع‪ ،‬ومن ثم أوجه‬ ‫القصور لدى مري اأمانة وامقاولن‪.‬‬


‫»ﻓﻮرد« ﺗﺤﺼﺪ‬ ‫ﺟﻮاﺋﺰ ﺗﻌﻜﺲ‬ ‫ﺗﻤﻴﺰﻫﺎ ﻓﻲ‬ ‫اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﺠﻮدة‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‬

‫ﺳﻴﺎرات‬

‫‪24‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ ﴍﻛـﺔ ﻓـﻮرد ﻃﻴﻔـﺎ ً واﺳـﻌﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻧﺠـﺎزات اﻤﺮﺣﻠﻴـﺔ اﻤﻬﻤﺔ ﰲ اﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﺠﻮدة‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي ﺟﻌﻠﻬﺎ ﻣﺤﻄـﺎ ً ﻷﻧﻈﺎر‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع وأﻛﺴـﺒﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪا ﻣـﻦ اﻟﺠﻮاﺋـﺰ ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﺠﻬﻮدﻫـﺎ اﻤﻤﻴـﺰة واﻟﺘﺰاﻣﻬـﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أﻓﻀـﻞ اﻟﺴـﻴﺎرات واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻮى‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﺘﺎﻟﺖ ﻫـﺬه اﻟﺠﻮاﺋﺰ واﻷﻟﻘـﺎب‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺛﻤﺮ‬

‫ﻋﻨﻬﺎ ﺗﻤﻴـﺰ ﻓـﻮرد ﺑﺎﻟﻘﻴﻤﺔ اﻤﻀﺎﻓـﺔ واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻲ واﻟﻜﻔﺎءة اﻹﻧﻔﺎﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻌﻜﺲ ﻋﺮاﻗﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻣـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وﺗﻤﻴﺰﻫـﺎ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻓﺌﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻔﻮﻗـﺖ ﻓﻮرد ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ‪U.S. News‬‬ ‫‪ & World 2013‬ﻷﻓﻀـﻞ اﻟﺴـﻴﺎرات ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤﺔ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻤﺎل‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﻜﺴﺖ ﻧﺘﺎﺋﺠﻪ ﺗﻔﻀﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء ﻟﺴـﺖ ﻣـﻦ ﺳـﻴﺎرات ﻓﻮرد ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﺤﺼﺪت ﺳﻴﺎرات ﻓﻮرد ﻓﻮﻛﺲ وﻓﻴﻮﺟﻦ‬

‫وﻓﻴﻮﺟﻦ ﻫﺎﻳﱪد وﺗﻮروس وإﺳـﻜﻴﺐ وإدج‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻃـﺮاز اﻟﻌـﺎم ‪ ،2013‬اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻟﻘﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ‬ ‫وﺣﻈﻮﺗﻬـﺎ ﻟـﺪى اﻟﻨﻘـﺎد ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وﻧﺠﺤـﺖ ﺗـﻮروس ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺮاﺑـﻊ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺄ ّﻟـﻖ ﺿﻤـﻦ ﻓﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻜﺒـﺮة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ إدج ﻋﲆ ﻟﻘـﺐ أﻓﻀﻞ ﺳـﻴﺎرة ﻣﺘﻌﺪدة‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎت ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺤﺠﻢ ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ ،‬وﺗﻔﻮﻗﺖ ﻓﻴﻮﺟﻦ ﰲ ﻓﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺤﺠﻢ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴﻮﺟﻦ ﻫﺎﻳﱪد أﻓﻀﻞ‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻫﺠﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻳﺴﺘﻨﺪ ﰲ ﺗﺴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺮاﺑﺤﺔ ﺿﻤﻦ ‪ً 21‬‬ ‫ﻓﺌﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻤﻮﺛﻮﻗﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺬه اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫وﻓـﻖ آراء اﻟﺨـﱪاء ‪ ،‬وﻗـﺪ اﺧﺘﺎر ﺧـﱪاء ‪AAA‬‬ ‫‪ Auto Buying‬ﺳﻴﺎرﺗﻲ ﻓﻴﻮﺟﻦ وﻓﻠﻜﺲ ‪2013‬‬ ‫ﻛﺄﻓﻀﻞ ﺳـﻴﺎرة ﺳـﻴﺪان وأﻓﻀﻞ ﺳﻴﺎرة ﻛﺮوس‬ ‫أوﻓﺮ ﺗﺒﺎﻋﺎ ً ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺴﺎﺋﻘﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺷﺎدوا ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﺎﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﻴﺰات ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻜﻔﺎءة اﻹﻧﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫واﻷداء اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪cars@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫»اﻟﻤﺠﺪوﻋﻲ« ﻳﻔﺘﺘﺢ ﺻﺎﻟﺔ ﻋﺮض ﻟﻠﺴﻴﺎرات اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ اﻟﻤﻌﺘﻤﺪة ﻓﻲ ّ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ »اﻤﺠﺪوﻋﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات« اﻤﻮ ّزع اﻟﺤﴫي ﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫»ﻫﻴﻮﻧﺪاي« ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ وﺟﻮد اﻟﻌﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴﻊ اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ ﺳﻮق‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﱪ اﻓﺘﺘﺎح أول‬ ‫ﺻﺎﻟﺔ ﻋﺮض ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ اﻤﻌﺘﻤﺪة ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣّ ﺎم‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺪﺷـﻦ ﺻﺎﻟـﺔ اﻟﻌﺮض اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ وﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﴩﻛـﺔ »ﻫﻴﻮﻧﺪاي اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ« ﺗـﻮم ﱄ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﺠﺪوﻋـﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫اﻤﺠﺪوﻋـﻲ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺒـﻪ ﻳﻮﺳـﻒ اﻤﺠﺪوﻋﻲ ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺒـﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻹدارﻳـﻦ ﰲ ﴍﻛﺘـﻲ »ﻫﻴﻮﻧـﺪاي اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ« و«اﻤﺠﺪوﻋﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات«‪.‬‬ ‫وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﻫـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗـﻢ إﻃﻼﻗﻪ‬ ‫ﰲ وﻗـﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ﻋـﱪ اﻓﺘﺘـﺎح ﺻﺎﻟﺔ ﻋﺮض‬ ‫ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪّة‪ ،‬ﺑﺘﺤﺴـﻦ اﻟﻘﻴﻤﺔ ّ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫»ﻫﻴﻮﻧﺪاي« ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸ ّﻜﻞ ﻋﻨﴫا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﺟﺪا ً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻼء‪ ،‬وﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺳـﻴﺆدّي ﺑﺪوره إﱃ ﺗﻮﻓﺮ اﻤﻨﻔﻌﺔ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫ﻟﺰﺑﺎﺋـﻦ ﻃـﺮازات »ﻫﻴﻮﻧﺪاي« اﻟﺠﺪﻳـﺪة أﻳﻀﺎ ً اﻟﺬﻳـﻦ أﻗﺒﻠﻮا‬ ‫ﺑﺄرﻗﺎم ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﴩاء ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أرﺟﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬إذ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ اﻟﺘﺄ ّﻛﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺳـﻌﺮ إﻋﺎدة ﺑﻴﻊ‬

‫ﻫﻴﻮﻧﺪاي ﺗﺮﻓﻊ ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ٪٥٫٩‬ﻓﻲ اﻟﺮﺑﻊ ا‪ª‬ول‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻛﺔ ﻫﻴﻮﻧﺪاي ﻣﻮﺗـﻮرز اﻟﻜﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻋﻦ ارﺗﻔﺎع ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ زادت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%5.9‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺧـﻼل ﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺑﻴﻊ ‪ 67.353‬ﺳـﻴﺎرة‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ وﺣﺘﻰ ﻣﺎرس‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺑﻴـﺎن ﻟﻠﴩﻛﺔ إن ﻃﺮاز ﺳـﺎﻧﺘﺎ ﰲ )‪Santa‬‬ ‫‪ (Fe‬اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻛﻠﻴﺎ ً ﻟﻌﺎم ‪ ،2013‬اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إﻃﻼﻗﻬﺎ‬ ‫ﰲ أواﺧـﺮ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣـﻊ ارﺗﻔـﺎع ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬـﺎ ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ وﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺒﻠـﻎ ‪ %42‬ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔـﱰة ذاﺗﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻣﻦ اﻟﻔﺨﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﱪ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ اﻤﺘﻤﻴّﺰ‪ ،‬وﺗﻘﻨﻴﺎﺗﻬﺎ اﻤﺘﻄﻮّرة‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻬﺎ إﱃ أن اﻟﻄﺮازات‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺤﺠﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ اﻻﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة‬ ‫»آي« )‪ ،(i‬ﺣﻘﻘـﺖ ﻧﻤﻮا ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ﻣﺴـﺠّ ﻠﺔ زﻳﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %40‬ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ‪،‬وﺗﺴـﺘﻬﺪف ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻌﻤﻼء اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻋﴫﻳـﺔ ﻣﺠﻬّ ـﺰة ﺟﻴـﺪا ً ﺗﺘﻤﻴّـﺰ ﺑﻜﻮﻧﻬـﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫وﻓﻌّ ﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻀﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻃﺮازات »آي ‪» ،(i10) «10‬آي ‪» ،(i20) «20‬آي‬ ‫‪ (i30) «30‬و«آي ‪ ،(i40) «40‬أﻣﺎ »ﺳـﻨﺘﻴﻨﻴﺎل«‬ ‫)‪ (Centennial‬و«ﺟﻨﻴﺴـﻴﺲ« )‪،(Genesis‬‬ ‫اﻟﻄـﺮازان اﻟﺮاﻗﻴﺎن ﻟﺪى »ﻫﻴﻮﻧﺪاي«‪ ،‬ﻓﻴﺴـﺘﻤ ّﺮان‬ ‫ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻗﻮﻳّﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻔﺎﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺠّ ﻼن زﻳﺎدة ﻣﺠﺘﻤﻌﺔ ﰲ اﻤﺒﻴﻌﺎت ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%30‬‬ ‫ﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻷول‪ ،‬وﻟﻘﺪ وﺻﻠﺖ ﺳﻴﺎرة »ﺳﻨﺘﻴﻨﻴﺎل«‬ ‫اﻟﺒﺎرزة ﻃﺮاز ‪ 2014‬اﻟﺠﺪﻳﺪة إﱃ أﺳـﻮاق اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ ﰲ ﺷـﻬﺮ ﻓﱪاﻳﺮ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﺑﺘﺤﺪّي‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ أﺑـﺮز اﻷﺳـﻤﺎء اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ واﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻔﺎﺧـﺮة‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ اﻤﻌ ّﺰزة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺮاﺣﺔ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻷداء اﻟﺮاﺋﻊ‪.���‬ ‫وﺧﻼل ﺷـﻬﺮي ﻳﻨﺎﻳـﺮ وﻓﱪاﻳـﺮ‪ ،‬ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌـﺎت ﻃـﺮازي »ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﻦ‪،‬‬ ‫»ﺟﻨﻴﺴـﻴﺲ ﻛﻮﺑﻴـﻪ« )‪(Genesis Coupe‬‬ ‫و«ﻓﻴﻠﻮﺳـﱰ« )‪ (Veloster‬اﻤﺒﺘ َﻜـﺮة ذات اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫أﺑـﻮاب‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﻣﻨﺤﻬﺎ ﻟﻘـﺐ »أﻓﻀﻞ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻫﺎﺗﺸـﺒﺎك« ﺧـﻼل‬ ‫ﺣﻔـﻞ ﺗﻮزﻳـﻊ‬ ‫» ﺟﻮ ا ﺋـﺰ‬

‫ﻓﻴﻠﻮﺳﱰ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻫﺎﺗﺸﺒﺎك ﰲ ﻫﻴﻮﻧﺪاي‬

‫ﺳـﻴﺎرات اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ« اﻤﻤﻴّﺰة اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻃـﺮازا »أﻛﺴـﻨﺖ«‬ ‫)‪ (Accent‬و«إﻟﻨـﱰا« )‪ (Elantra‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ‬ ‫ﻟﻜﺴـﺐ ﻟﻘـﺐ أﻓﻀﻞ ﺳـﻴﺎرة ﺳـﻴﺪان ﻣﺒﻴﻌﺎ ً ﻟﺪى‬ ‫»ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣـﻦ‬ ‫‪ ،2013‬اﺣﺘ ّﻠﺖ »إﻟﻨﱰا« اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘّﻊ ﺑﺴﻤﻌﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ وواﺳـﻌﺔ وﻋﴫﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺼﺪارة‬ ‫ﻋﱪ ﺑﻴﻊ ‪ 18‬أﻟﻒ ﺳـﻴﺎرة‪ ،‬وﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬ﺳـﺠّ ﻠﺖ اﻟﻜﻮﻳﺖ أﻋﲆ ﻧﻤﻮ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%66.7‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻤﺒﻴﻌﺎت اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺒﻌﺘﻬﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻊ زﻳﺎدة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%48‬ﻗﻄﺮ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪،%22.5‬‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %26.6‬واﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%6.9‬وﺗﺒﻘﻰ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺴﻮق اﻷول‬ ‫ﻟﺪى »ﻫﻴﻮﻧﺪاي« ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وﺗﻤﺘّﻌﺖ ﺑﻨﻤﻮ‬ ‫ﺟﻴـﺪ ﺑﺎﻤﺒﻴﻌـﺎت ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %11.8‬ﻋﱪ ﺑﻴﻊ‬ ‫‪ 36.214‬ﻣﺮﻛﺒﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ ‪.2013‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ وﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘﺐ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ »ﻫﻴﻮﻧـﺪاي اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ«‪ ،‬ﺗﻮم ﱄ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻷداء‪» :‬ﺑﻌﺪ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻦ اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﺟﺪا ً رؤﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻳﺴـﺘﻤ ّﺮون ﺑﴩاء‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻨـﺎ ﺑﻬـﺬه اﻷﻋـﺪاد اﻟﻜﺒﺮة‪ ،‬وﻫـﺬا ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫ﺛﻘﺘﻬﻢ ﺑﺘﻮﺟّ ﻪ اﻟﻌﻼﻣـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻤﺘﻤﺜّﻞ ﺑﻤﻔﻬﻮم‬ ‫»اﻟﻔﺨﺎﻣﺔ اﻟﻌﴫﻳـﺔ«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺠﻮدة وراﺣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎل اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺼﻠـﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﴍاء أي ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ »ﻫﻴﻮﻧﺪاي«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻫﻴﻮﻧﺪاي ﺳـﺠّ ﻠﺖ أﻓﻀﻞ ﻣﺒﻴﻌﺎت‬ ‫ﻟﻬﺎ ﰲ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ ﺳﻨﺔ ‪2012‬؛‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺑﺎﻋـﺖ ‪ 305.800‬ﻣﺮﻛﺒﺔ ّ‬ ‫ﻣﺤﻘﻘـﺔ زﻳﺎدة‬ ‫ﻗﺪرﻫـﺎ ‪ ،%7.7‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﻴﺰ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫رﻗـﻢ ﻣﻬﻢ آﺧﺮ ﻫﻮ ﺑﻴﻊ اﻤﺼﻨّـﻊ اﻟﻜﻮري ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺔ‬ ‫رﻗـﻢ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨـﺬ أن ﺑـﺪأت ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﺪﻳﺮ إﱃ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ ﰲ ‪.1976‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻄـﺮازات اﻟﻔﺎﺧﺮة‪» ،‬ﺳـﻨﺘﻴﻨﻴﺎل«‬ ‫و«ﺟﻨﻴﺴـﻴﺲ«‪ ،‬ﻗـﺎدت اﻟﺰﻳـﺎدة اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌـﺎت »ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« ﻟﺴـﻨﺔ ‪ ،2012‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ زﻳﺎدة ﰲ اﻤﺒﻴﻌﺎت ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %244‬و‪%31‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ .‬وﻛﺎن ﻃـﺮاز »أﻛﺴـﻨﺖ« اﻷﻓﻀـﻞ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌﺎ ً ﻣﻊ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ‪ 75.133‬ﺳـﻴﺎرة ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺘﺒﻌﻪ‬ ‫ﻃﺮاز »إﻟﻨﱰا«‪ ،‬أﻣﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻌﺪّدة اﻤﻬﺎم ‪») SUV‬ﺗﻮﻛﺴـﻮن«‪» ،‬ﺳـﺎﻧﺘﺎ ﰲ«‬ ‫و«ﻓﺮاﻛﺮوز«( ﻓﻘـﺪ ﻛﺎن أداؤﻫﺎ ﻗﻮﻳﺎ ً أﻳﻀﺎ ً وﺑﻴﻊ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 60.500‬ﺳﻴﺎرة‪.‬‬

‫ﻋﺎل ﻟﺴﻴﺎراﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وﻳﻮﻓﺮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ اﻤﻌﺘﻤﺪة اﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﻴﺢ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﴍاء ﺳـﻬﻠﺔ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ أﻳﺔ ﻣﺸـﻜﻼت ﻋﱪ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ وﻛﻼء »ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« اﻤﺤﱰﻓﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﻣـﻦ راﺣﺔ اﻟﺒـﺎل ﻗ ّﻠﻤـﺎ ﺗﺮاﻓـﻖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﴍاء ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ ﻃﺮازات »ﻫﻴﻮﻧﺪاي« اﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ ﻣﻊ ﻛﻔﺎﻟﺔ‬ ‫إﺿﺎﻓﻴـﺔ ﻤﺪّة ﺳـﻨﺔ واﺣـﺪة أو ﻋﴩﻳﻦ أﻟـﻒ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ زﻳﺎدة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻜﻔﺎﻟﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺼﻨﱢﻊ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺨﻀﻊ ﻛﻞ ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫ﻟﻜﺸﻒ ﺷﺎﻣﻞ ﻋﲆ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻟﺘﺄ ّﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ ﻋﺪّاد‬ ‫اﻤﺴﺎﻓﺔ اﻤﻘﻄﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ راﺣﺔ اﻟﺒﺎل‪ ،‬ﺗﺨﻀﻊ ﻛﻞ ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫ﻟﻜﺸـﻒ ﺗﻘﻨﻲ ﺗﻔﺼﻴﲇ ﻳﺸـﻤﻞ ﻣﺎﺋﺔ ﻧﻘﻄﺔ ﻋﲆ أﻳﺪي ﺗﻘﻨﻴﻲ‬ ‫»ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« ذوي اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻌﺎﱄ ﻗﺒﻞ وﺻﻮﻟﻬـﺎ إﱃ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺮض‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ وﺿﻊ ﻻﺋﺤـﺔ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﻟﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺧﺬ ﺑﻌﻦ‬ ‫اﻻﻋﺘﺒﺎر اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ وﻛﺜﺮة اﻟﺘﻘ ّﻠﺒﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺑﱰﻛﻴﺰ‬ ‫ﺧﺎص ﻋﲆ ﻧﻮاﺣﻲ ﻣﺤﺪّدة ﻣﺜﻞ ﻧﻈﺎم ﺗﻜﻴﻴﻒ اﻟﻬﻮاء‪ ،‬وﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻜﺎﺑـﺢ‪ .‬وﰲ ﺣﺎل وﺟـﻮد ﺧﻠﻞ ﻣﻬﻢ‪ ،‬ﻳﺘﻤﺘّـﻊ اﻟﻌﻤﻼء ﺑﻜﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﻹﻋﺎدة وﺗﺒﺪﻳﻞ اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺧﻼل ‪ 15‬ﻳﻮﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﻨـﺪرج ﺿﻤـﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺬي‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻄﻮﻳﺮه ﺑﺸـﻜﻞ ﺧـﺎص ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﻤﺮﻫﺎ أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات وﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺔ اﻟﻌﻤﻼء اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻣﺠﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒـﺔ اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ ﴍاﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻋﻘﺪ ﺻﻴﺎﻧﺔ إﺿﺎﰲ ﻳﺸـﻤﻞ ﺧﺪﻣﺎت اﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬واﻟﺘﺒﺪﻳﻞ اﻤﺠﺎﻧـﻲ ﻟﻠﺰﻳـﺖ‪ ،‬وﺧﺼﻮﻣﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺼﻠﻴﺢ اﻟﻘﻄﻊ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺗـﻮم ﱄ »ﻳﻤﺜّـﻞ اﻓﺘﺘـﺎح ﻫـﺬه اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬

‫ﺗﻮم ﱄ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﻳﻮﺳﻒ اﻤﺠﺪوﻋﻲ ﻳﻘﺼﻮن ﴍﻳﻂ اﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻟﺤﻈـﺔ ﻣﻤﻴّـﺰة ﻟـﻜﻞ ﻣﻦ‬ ‫»ﻫﻴﻮﻧـﺪاي« وﻋﻤﻼﺋﻨـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺬا‪ ،‬ﺳـﻮف ﺗﻘﻮم »اﻤﺠﺪوﻋﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات«‬

‫ﺑﺘﻌﺰﻳـﺰ ﻛﺎﻣـﻞ ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻌﻤـﻼء اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫واﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪ ،‬واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻗﻴﻤﺔ ّ‬ ‫ﻣﺘﺒﻘﻴﺔ‬ ‫أﻋﲆ ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻨﺎ«‪.‬‬

‫»اﻟﺤﺎج ﺣﺴﻴﻦ رﺿﺎ وﺷﺮﻛﺎه« ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن ﺑﺈﻃﻼق ﻣﺎزدا ‪ ٦‬ﻃﺮاز ‪٢٠١٤‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﴍﻛﺔ اﻟﺤﺎج ﺣﺴـﻦ ﻋﲇ رﺿﺎ‬ ‫وﴍﻛﺎه اﻤﺤﺪودة وﻛﻼء ﺳـﻴﺎرات »ﻣﺎزدا«‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ إﻃﻼق ﺳﻴﺎرﺗﻬﺎ اﻟﺴﻴﺪان‬

‫‪ MAZDA 6‬اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺑﺸـﻜﻠﻬﺎ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫وﺗﻘﻨﻴــﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻌﺎﻟﻴـــﺔ‪ ,‬وذﻟـﻚ ﻓـــﻲ‬ ‫ﻣــﺮﻛﺰﻫـــﺎ اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﰲ ﺟـﺪة ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫وﻓﺪ ﻣﻦ ﻣﻤﺜـﲇ اﻹﻋﻼم واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫وﻋـﺪد ﻣﻦ ﻋﻤﻼء اﻟﴩﻛـــﺔ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛﺔ اﻟﺤﺎج ﺣﺴـﻦ ﻋﲇ رﺿﺎ‬ ‫وﴍﻛﺎه اﻤﺤـﺪودة‪ ،‬ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ ﻋﲇ رﺿﺎ‪،‬‬ ‫إن إﻃﻼق ﻫﺬا اﻟﻄﺮاز اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻮ اﺳﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﻟﻨﺠﺎح ﻃﺮاز ‪ MAZDA 6‬ﺑﺸـﻜﻞ ﺧـﺎص‬ ‫ﺑﻌــﺪ اﻟﺘﻄﻮر اﻟﺘﻘﻨــﻲ اﻟﺬي ﻃﺮأ ﻋﻠﻴــﻪ‪،‬‬

‫ﻋﲇ رﺿﺎ وﻣﺴﺆوﻟﻮ ﻣﺎزدا ﻳﺮﻓﻌﻮن اﻟﻐﻄﺎء ﻋﻦ اﻟﻄﺮاز اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫وأﺿﺎف ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي ﻳﺘﻤﻴﺰ‬ ‫داﺋﻤـﺎ ً ﺑﺎﻟﺸـﺒﺎب واﻟﺤﻴــﻮﻳـﺔ وﻧﺴـﺒــﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻓﻴــﻪ ﰲ ازدﻳـﺎد ﻣﺴـﺘﻤــﺮ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧﺮة ﺣﻘــﻖ ﻃﺮاز ‪MAZDA‬‬ ‫‪ 6‬اﻧﻄﻼق اﻟﺸـﺒﺎب وﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﻨـﺎ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ ﴍﻛﺎﺋﻨﺎ ﰲ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﻣﺎزدا ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﻹﻧﺠﺎح ﻣﺴﺮﺗــﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺳـﻴﺎرة ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻋﻼﻣﺔ ﻣﺎزدا وﺟﻴﻨﺎﺗﻬﺎ اﻟﻮراﺛﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻮﺟﺖ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺠﻬﻮد ﰲ إﻃـﻼق ﺟﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻛﲇ ﻣﻦ‬ ‫‪ MAZDA 6‬اﻟـﺬي ﺳـﻴﻨﻀﻢ ﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻣﺎزدا‬ ‫ﻣﺮة أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﴍﻛــﺔ ﻣــﺎزدا ﻗــﺪ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺎ ً اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﺳـﻴﺎرﺗﻬﺎ ‪MAZDA‬‬ ‫‪ 6‬ﻣﻮدﻳـﻞ ‪ ،2014‬ﻷول ﻣـﺮة ﺑﺪاﻳـﺔ ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ ﻣﻌـﺮض ﺟﻨﻴﻒ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﺗﺄﺗـﻲ اﻟﺴـﻴﺎرة اﻤﺴـﺘﻮﺣﺎة‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ واﺿﺢ ﻣﻦ اﻟﻄـﺮاز اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻗﺒـﻞ ﻋــﺎم‪ ،‬واﻟﺬي أﺻﺒﺢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻗــﻮة وأﻛﺒـــﺮ ﺣﺠﻤـــﺎً‪ ،‬ﻛﻤــﺎ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻟﻄـﺮاز ذا ﺷـﺨﺼﻴـــﺔ ﺟــﺮﻳﺌــﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳــﻞ اﻟﺬي ﻃﺮأ ﻋﲆ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺒﻚ اﻟﺘﻬﻮﻳﺔ اﻷﻣﺎﻣﻲ اﻟﺸﺒﻴﻪ ﺑﺎﻟﺠﻨﺎح‬ ‫إﱃ اﻤﺼﺎﺑﻴـﺢ اﻤـﺰودة ﺑﺘﻘﻨﻴـﺔ ‪,LED‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﺎﻤﺼـﺪات اﻟﻌﻀﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴﻘﻒ اﻤﻨﺤﺪر ﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺪﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴـــﺔ‪.‬‬

‫ﻫﻮﻧﺪا ﺗﻄﻠﻖ ﺳﻴﻔﻴﻚ ‪ ٢٠١٣‬ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺘﺼﻤﻴﻢ ﻳﺠﻤﻊ ﺑﻴﻦ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﴍﻛﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻫﺎﺷﻢ‬ ‫اﻤﺤﺪودة‪ ،‬اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﺤﴫي‬ ‫ﻤﻨﺘﺠﺎت ﻫﻮﻧـﺪا اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ ﻃﺮاز ﻫﻮﻧﺪا‬ ‫ﺳـﻴﻔﻴﻚ ﻟﻠﻌـﺎم ‪،2013‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺪ اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﰲ ﻓﺌﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺗﻮاﺻـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻔﺎءﺗﻬـﺎ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ وﺟﻮدﺗﻬﺎ اﻤﻤﻴﺰة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺟﻌﻠـﺖ ﺳـﻴﻔﻴﻚ أﻳﻘﻮﻧﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺴـﻴﺎرات ﻋﲆ ﻣﺪى أرﺑﻌﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬واﻟﻴﻮم ﺗﺄﺗﻲ ﺑﺘﺼﻤﻴﻢ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻟﻠﻮاﺟﻬﺘـﻦ اﻷﻣﺎﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺨﻠﻔﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﺴـﻴﻨﺎت ﰲ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻤﻮدﻳـﻼت‪ ،‬ﻓﻤﻊ إﻋﺎدة ﺿﺒﻂ‬ ‫ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﻘﻴـﺎدة وﻧﻈـﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‬ ‫أﺻﺒـﺢ اﻟﺘﺤﻜﻢ أﻛﺜﺮ دﻗـﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌـﺰز اﻟﺮاﺣـﺔ واﻟﻬـﺪوء داﺧـﻞ‬ ‫اﻤﻘﺼـﻮرة ﺧﻼل اﻟﺮﺣﻼت ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﺘﺤﺴـﻴﻨﺎت اﻟﻜﺜﺮة ﻋـﲆ اﻟﻬﻴﻜﻞ‬ ‫واﻟﺸﺎﺳﻴﻪ‪.‬‬

‫وﺗﻮﻓـﺮ ﺳـﻴﻔﻴﻚ اﻤﺰﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﺎﻗﺔ واﻷداء اﻟﻌﺎﱄ واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫اﻤﺘﻄـﻮرة ﰲ ﺗﺼﻤﻴـﻢ رﻳـﺎﴈ‬ ‫وﻣﻘﺼـﻮرة ﻓﺎﺋﻘـﺔ اﻟﺘﻄـﻮر ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ ﺟﻮﻫـﺮ ﻣﺰاﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺮﺣﺎﺑـﺔ وﻛﻔـﺎءة‬ ‫اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬وﺑﻬـﺬه اﻤﺰاﻳﺎ‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ ﺗﺼﻤﻴـﻢ ﺳـﻴﻔﻴﻚ‪ ،‬ﻟﻴﻠﺒـﻲ‬ ‫اﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻤﺸـﱰي‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻌﴫﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻮاﻓـﺮ‬ ‫ﻫﻮﻧﺪا ﺳﻴﻔﻴﻚ ﰲ ﻓﺌﺎت ‪LXI،EXI‬‬ ‫و‪ ،VTI‬وﺗﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮاﻓﻘﺔ اﻤﺘﻄﻮرة‬ ‫‪(ACE™ II) 2‬‬ ‫ﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﻬﻴﻜﻞ‬ ‫ا ﻷ ﻣﺎ ﻣﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎ ﻟﻜﺎ ﻣـﻞ‬ ‫ﻳـﺰ‬ ‫ﻟﺘﻌﺰ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺮﻛﺎب‬ ‫ﻋـﱪ ﺗﺒﺪﻳـﺪ‬ ‫ﻗﻮة اﻟﺼﺪﻣـﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬

‫ﺣـﺪوث اﻻﺻﻄﺪاﻣـﺎت اﻷﻣﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﺘﻐـﺮات ﻓﻘﺪ ﺗﻤﺖ إﻋﺎدة‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻟﻮاﺟﻬﺘـﻦ اﻷﻣﺎﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺨﻠﻔﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ ﻧﻈﺎم‬ ‫ﺗﺜﺒﻴـﺖ اﻟﴪﻋـﺔ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻔﺌـﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻧﻈـﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ وﻋﺠﻠﺔ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة‪ ،‬ﻣﺰاﻳﺎ ﻣﺘﻌـﺪدة وﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﺘﻘﻠﻴـﻞ اﻟﻀﺠﻴـﺞ‪ ،‬اﻻﻫﺘـﺰاز‬ ‫واﻟﺨﺸـﻮﻧﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻴﻨﺎ ت‬ ‫ﻋـﲆ‬

‫اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻟﺪاﺧـﲇ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻮاد‬ ‫ﺑﻤﻠﻤـﺲ أﻛﺜـﺮ ﻧﻌﻮﻣـﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮاﻓﻘـﺔ اﻤﺘﻄـﻮرة ‪ACE™) 2‬‬ ‫‪ (II‬ﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﻬﻴـﻜﻞ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻟﻮﻧﺎن‬ ‫ﺧﺎرﺟﻴـﺎن ﺟﺪﻳـﺪان أﺑﻴـﺾ‬ ‫ﻟﺆﻟـﺆي وﺑﻨـﻲ ﻛﻮﻧﺎ ﻣﻌﺪﻧـﻲ‪ ،‬أﻣﺎ‬

‫ﺳﻴﻔﻴﻚ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻛﻠﻴﺎ ً‬

‫اﻤﺤﺮك ﻓﺄﻋﻴـﺪ ﺗﺼﻤﻴﻤﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﺳـﻌﺔ ‪ 1.8‬ﻟﻴـﱰ‪i-VTEC، 16 ،‬‬ ‫ﺻﻤﺎﻣﺎً‪ 4 ،‬ﺳـﻴﻠﻨﺪرات ﺑﻘﻮة ‪139‬‬ ‫ﺣﺼﺎﻧﺎ ً اﻤﺨﺼﺺ ﻟﺠﻴﻞ ﺳـﻴﻔﻴﻚ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﰲ ‪ 2012‬ﻣـﻦ دون أي‬ ‫ﺗﻌﺪﻳـﻞ ﰲ ‪ ،2013‬ﻛﻤﺎ ﻳﻮاﺻﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ورﻗـﻲ ﻣﻤﻴﺰﻳﻦ‬ ‫ﻣـﻊ ﻛﻔـﺎءة أﻋـﲆ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻬﻼ ك‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد‪.‬‬


‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬

‫عابس‪:‬‬ ‫توقفت عن‬ ‫النشر ‪16‬‬ ‫عاماً أننا‬ ‫«أمة ا تقرأ»‬

‫عابس يقرأ نصا ً ي اأمسية‬

‫(الرق)‬

‫اعرف الشاعر محمد عابس‪ ،‬أنه توقف‬ ‫عن النر ‪ 16‬عاما‪ ،‬بس�بب إحساس�ه‬ ‫ب�«عدم الجدوى» من ذلك‪.‬‬ ‫وقال عابس‪ ،‬ي أمس�ية ش�عرية‪ ،‬نظمها‬ ‫منتدى عبقر ي النادي اأدبي بجدة مساء‬ ‫أمس اأول‪ ،‬وأدارها القاص محمد الراشدي‪« :‬ما‬ ‫فائدة طباعة ألف نسخة من كتابك وهو سيبقى‬ ‫ي امستودع‪ ،‬وهذا ليس أن الشعر رديء‪ ،‬ولكن‬

‫أن الواقع رديء»‪ ،‬مشرا إى أننا «أمة ا تقرأ»‪.‬‬ ‫وي ردوده ع�ى بع�ض امداخ�ات ي‬ ‫اأمس�ية‪ ،‬قال عابس‪ ،‬إنه ترر كش�اعر من‬ ‫عمل�ه ي اإعام‪ ،‬الذي أثّر س�لبيا عى تجربته‬ ‫اإبداعي�ة من ناحية التواص�ل‪ .‬لكنه لم ِ‬ ‫يعف‬ ‫نفسه من التقصر ي هذا الجانب‪.‬‬ ‫وحول مشاريعه امس�تقبلية‪ ،‬أوضح أنه‬ ‫يفكر منذ عر س�نوات ي إنج�از «كليبات»‬ ‫ش�عرية ل�ه ولش�عراء آخرين‪ ،‬مبدي�ا رغبته‬ ‫ي ااس�تفادة م�ن تجاربه الس�ابقة ي كتابة‬

‫السيناريو‪.‬‬ ‫وق�رأ عاب�س‪ ،‬ي اأمس�ية مجموع�ة من‬ ‫إنتاج�ه الش�عري‪ ،‬ش�ملت قصائ�د عمودي�ة‬ ‫وتفعيلية وقصائد نثرية‪ .‬وبس�بب هذا التنوع‪،‬‬ ‫كش�ف القاص عم�رو العام�ري‪ ،‬ي مداخلته‬ ‫ع�ن أن�ه م�ا زال يبحث ع�ن هوي�ة واضحة‬ ‫للش�اعرمحمد عاب�س‪ ،‬موضح�ا أن ه�ذه‬ ‫الفضاءات امتنوعة ل�دى عابس‪ ،‬أثرت ي عدم‬ ‫وصول�ه إى هوية ش�عرية مح�ددة‪ ،‬لرد عليه‬ ‫عابس قائا‪ :‬من الصعب القول إن هذا الكاتب‬

‫ا يحم�ل هوية‪ .‬مضيف�ا أن التجربة الحياتية‬ ‫هي التي تختار ش�كلها‪ ،‬وأن الذين يكرس�ون‬ ‫الفج�وة ما بن أش�كال الش�عر ه�م الذين ا‬ ‫يحبون الش�عر‪ ،‬ليخاطب امتلقي بش�كل عام‪:‬‬ ‫«حاورني إبداعيا واترك الشكل خلف ظهرك»‪.‬‬ ‫وشهدت اأمسية عدة مداخات من حسن‬ ‫بافقيه‪ ،‬ويوس�ف العارف‪ ،‬وبديعة كش�غري‪،‬‬ ‫وأش�جان هن�دي‪ .‬وأعلن امرف ع�ى امنتدى‬ ‫عبدالعزي�ز الري�ف‪ ،‬أن ضي�ف امنت�دى ي‬ ‫اأسبوع امقبل سيكون الشاعر جابر الدبيش‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫خوجة ‪:‬‬ ‫عز الدين‬ ‫موسى ملهم‬ ‫للباحثين‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫كرم�ت إثنيني�ة عبدامقصود خوجة مس�اء أمس اأول‬ ‫امؤرخ اإس�امي والباحث الدكتور ع�ز الدين موى الحائز‬ ‫عى جائزة املك فيصل العامية ي الدراسات اإسامية‪.‬‬ ‫وأش�اد مؤس�س اإثنينية بموى‪ ،‬موضحا أنه س�اهم‬ ‫بالكش�ف ع�ن مفاهي�م ومعطي�ات قرائية جدي�دة‪ ،‬وصار‬ ‫ملهم�ا لغره م�ن البحاثة‪ ،‬ي إعادة تفكي�ك نصوص الراث‬

‫ومعارفه‪ ،‬بما اس�تجد من أدوات البحث والتحليل الجديدة‪،‬‬ ‫مش�را إى مقول�ة للضيف رأى فيها أن «ام�ؤرخ هو امؤهل‬ ‫الحقيقي للقيام بالدراسات ااسراتيجية ما يملكه من رؤية‬ ‫مس�تقبلية يساعده عى قراءتها الك ّم امعري امتوفر لديه من‬ ‫أخبار اماي»‪.‬‬ ‫وتضمنت اأمسية تقديم شهادات حول امحتفى به‪ ،‬من‬ ‫قبل بعض الحارين‪ ،‬بينهم‪ :‬أنور عشقي‪ ،‬عبدالله الزيدان‪،‬‬ ‫ويحيى أبو الخر‪.‬‬

‫خوجة وموى ي اأمسية‬

‫خلل تنظيمي يحرم سيدات مكة من مشاهدة عرض مسرحي‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬

‫مساعد وسامي ي مشهد من «امحطة ا تغادر» (تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫بالمختصر‬

‫الجاسر يفتتح مهرجان اأحساء المسرحي‬ ‫اأحساء � الرق يرع�ى نائب‬ ‫وزير الثقاف�ة واإع�ام الدكتور‬ ‫عبدالل�ه الج�ار‪ ،‬مس�اء اليوم‪،‬‬ ‫افتتاح فعاليات مهرجان اأحساء‬ ‫امرح�ي ي دورت�ه الثالث�ة‪،‬‬ ‫بحض�ور رئي�س مجل�س إدارة‬ ‫جمعية الثقافة والفنون س�لطان‬ ‫البازع�ي‪ ،‬ومدي�ر ع�ام الجمعية‬ ‫عبدالعزيز الس�ماعيل‪ ،‬وعدد من‬ ‫عبدالله الجار‬ ‫محبي امرح‪.‬‬ ‫ويكرم الجار‪ ،‬ي حفل اافتتاح مجموعة من امؤسسن والرواد‬ ‫امرحين‪ ،‬هم‪ :‬خالد امنيع‪ ،‬إبراهيم الحساوي‪ ،‬عبدالله الركي‪،‬‬ ‫فهد الحارثي‪ ،‬عبدالعزيز الخميس‪ ،‬نظر ما قدموه للمرح‪.‬‬

‫أحمد التيهاني في «المتن والهامش»‬ ‫جازان ‪ -‬إبراهيم مبارك‬ ‫يس�تضيف برنام�ج «امت�ن‬ ‫والهام�ش» ع�ى القن�اة الثقافية‬ ‫مس�اء اليوم‪ ،‬الش�اعر واإعامي‬ ‫أحم�د التيهان�ي‪ ،‬عن�د الس�اعة‬ ‫العارة‪.‬‬ ‫ويأتي هذا اللقاء بعد أن استضاف‬ ‫الرنامج عددا ً من الفنانن واأدباء‬ ‫واإعامين عى مدار شهرين منذ‬ ‫أحمد التيهاني‬ ‫انطاقته‪ ،‬واس�تعراض تجاربهم‬ ‫امختلفة واستثارة ذاكرتهم اإنسانية واإبداعية ومناقشة بعض‬ ‫القضايا الساخنة ي امشهد الثقاي‪.‬‬ ‫يُعد الرنامج ويقدمه القاص والكاتب عي زعلة‪ ،‬ويخرجه عرار‬ ‫خواجي‪ ،‬ويضم فريق اإعداد ثاثة من اأدباء وال ُكتَاب الشباب‪،‬‬ ‫هم‪ :‬عبدالله عبيد‪ ،‬محمد الضبع‪ ،‬عبدالرحمن إدريس‪.‬‬

‫إشادة بأعمال الحربي «كفيف البصر»‬

‫الثقفي والحربي بعد افتتاح امعرض‬

‫(الرق)‬

‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري أش�اد مدي�ر ع�ام الربي�ة والتعليم ي‬ ‫محافظة جدة عبدالله الثقفي‪ ،‬بأعمال الطالب مشعل الحربي‪ ،‬رغم‬ ‫أنه كفيف البر‪ ،‬ووصفها بأنها تنم عن إبداع وإتقان وحس فني‪.‬‬ ‫وكان الثقف�ي‪ ،‬افتتح امعرض التش�كيي الخاص بالحربي أمس ي‬ ‫مدرسة عثمان بن عفان الثانوية‪.‬‬ ‫وأب�دى الثقفي‪ ،‬إعجابه بم�ا يملكه الطالب الس�عودي من مواهب‬ ‫وإبداع�ات‪ ،‬موضحا أن امواهب موجودة ولكن اأهم هو اكتش�افها‬ ‫وتنميتها‪.‬‬

‫ي الوق�ت ال�ذي حرت في�ه نس�اء بكثافة إى‬ ‫مقر نادي مكة الثقاي اأدبي‪ ،‬مش�اهدة مرحية‬ ‫«امحطة ا تغادر»‪ ،‬تس�بب خلل تنظيمي ي عدم‬ ‫مش�اهدتهن العرض‪ ،‬بع�د إفراد مقاع�د القاعة‬ ‫التي عرض�ت فيها امرحية للرج�ال فقط‪ ،‬عى‬ ‫الرغم من بقاء مقاعد شاغرة فيها‪.‬‬ ‫واعرض�ت الس�يدات الحارات عى ذل�ك‪ ،‬وعى عدم‬ ‫توافر شاشة عرض بث مبار ي القاعة التي خصصت‬ ‫لهن‪ ،‬حيث اكتفن بسماع الحوار وقراءة نص امرحية‪.‬‬ ‫وعرض الن�ادي بالتعاون مع فرع جمعية الثقافة‬ ‫والفن�ون ي الطائ�ف‪ ،‬مس�اء أم�س اأول‪ ،‬امرحي�ة‬ ‫الت�ي كتب نصها فه�د ردة الحارث�ي‪ ،‬وأخرجها أحمد‬ ‫اأحم�ري‪ ،‬ومثل أدوارها مس�اعد الزهراني‪ ،‬وس�امي‬ ‫الزهراني‪.‬‬ ‫وتدور أحداث امرحية ي محطة قطار «بائسة»‪،‬‬ ‫وي ح�ن يغادر صوت القطار وأصوات البر امحطة‪،‬‬ ‫يبق�ى بطا امرحي�ة (حارس امحطة ومس�افر فاته‬ ‫القط�ار)‪ ،‬يتب�ادان حكايا‪ ،‬ويرس�مان ض�وء امحطة‬ ‫امقب�ل‪ .‬امس�افر امه�ووس بالتخيل واج�رار الحكايا‬ ‫يراود حارس امحطة ع�ى الحكي‪ ،‬فيمتنع اأخر‪ ،‬لكن‬ ‫امس�افر يغريه ي كل مرة إم�ا بامجد اأدبي‪ ،‬أو بامجد‬ ‫الفني ليس�تجيب الحارس‪ ،‬الذي م�ا إن يبدأ ي الحكي‬

‫‪ 300‬ألف ريال لترميم عين الكعيبة‪..‬‬ ‫والمسؤول عن إزالتها يحاول تخفيض التكلفة‬

‫عن الكعيبة قبل تسويتها باأرض‬

‫(الرق)‬

‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫س�يحتاج البدء ي العمل عى إعادة ترميم معلم عن الكعيبة اأثرية‬ ‫ي محافظ�ة القطي�ف‪ ،‬إى وقت أكث�ر‪ ،‬بعد أن أبدى مق�اول بلدية‬ ‫القطيف‪ ،‬امتسبب ي تسوية العن باأرض‪ ،‬تفاجأه بالتكلفة امقدرة‬ ‫إعادة الرميم‪ ،‬رغم تعهده بتحمل الكلفة امالية لذلك سابقا‪.‬‬ ‫وأكدت مصادر مطلعة ل� «الرق» أن امقاول الذي أوكل إليه إعادة‬ ‫ترمي�م العن‪ ،‬ق�دّر كلفة اأعمال ب� ‪ 300‬ألف ريال‪ ،‬س�وف يتم تغريمها‬ ‫امقاول الذي تس�ببت جرافة تابعة له بتس�وية الع�ن باأرض عن طريق‬ ‫الخطأ‪ ،‬كما ذكر بعد الحادث‪.‬‬ ‫وأوض�ح مصدر من بلدية محافظة القطي�ف أن أعمال ترميم العن‬ ‫عى وش�ك البدء‪ ،‬وت�م ااتفاق مع مق�اول معتمد من قب�ل الهيئة العامة‬ ‫للس�ياحة واآثار ع�ى ذلك‪ ،‬وأن الب�دء ي الرميم ينتظ�ر موافقة امقاول‬ ‫امتسبب ي كسح اموقع عى كلفة ترميم العن‪ ،‬مشرا إى أنه تعهد ي وقت‬ ‫س�ابق بإعادة ترميم العن عى ما كانت عليه وتحمله الكلفة امالية لذلك‪،‬‬ ‫إا أنه تفاجأ بكلفة إعادة العن‪ ،‬ويطمح ي أن يكون السعر أقل من ذلك‪.‬‬ ‫وكان مدير مكتب اآثار ي امنطقة الرقية عبدالحميد الحشاش‪ ،‬أكد‬ ‫ل� «الرق» قبل نحو أس�بوعن أن التنس�يق يجري مع جهات عدة للبدء‬ ‫ي ترمي�م العن اأثرية‪ ،‬وتم التواصل مع بلدية امحافظة واأمانة وجهات‬ ‫أخرى‪ ،‬تمهيدا ً لبدء العمل ي اموقع‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن معلم عن الكعيبة اأثري‪ ،‬يعد من أهم امعالم اأثرية ي‬ ‫القطيف‪ ،‬وآخر آثار القرامطة ي امحافظة‪ ،‬وقد تعرض للتجريف من قِ بل‬ ‫مقاول يعمل ي تطوير أحد امخططات السكنية‪ ،‬وهي الحادثة التي نرت‬ ‫تفاصيلها «الرق» منذ بداية دخول الجرافات إى موقع العن‪ ،‬وتسويتها‬ ‫باأرض ي ‪ 7‬يناير ‪2012‬م‪.‬‬

‫ضوئية لخر اعراف امقاول بهدمه العن‬

‫حتى يس�تلب منه امس�افر حكاياه‪ ،‬ويس�عى إكمالها‬ ‫متقمصا ً شخوصها وعوامها‪.‬‬ ‫ورافق�ت امرحية مقطوعات غنائية وموس�يقية‬ ‫محمد عبدالوهاب‪ ،‬وآخري�ن‪ ،‬تجلت ذروتها ي النهاية‪،‬‬ ‫ح�ن ير الح�ارس‪ ،‬ال�ذي كان بدوره مس�افرا فيما‬ ‫مى‪ ،‬عى مغادرة امحطة‪ ،‬تاركا خلفه امس�افر ليتوى‬ ‫مهمة ح�ارس امحطة‪ ،‬قائا له «م�ن ينام ي امحطات‬ ‫تفوت�ه القطارات» وهي حكمة تؤرق امس�افر وتدفعه‬ ‫لاع�راض ب�ا جدوى ع�ى مص�ره كح�ارس عالق‬ ‫ي امحط�ة‪ ،‬وتص�ور امغ�زى النهائي ال�ذي رمى إليه‬ ‫الحارث�ي‪ ،‬وه�و إم�ا أن تتح�رك وتنتق�ل‪ ،‬وتغر من‬ ‫أطوارك‪ ،‬أو تفوتك الحياة‪ ،‬وتصبح أنت اانتظار نفسه‪.‬‬ ‫ولقي اأداء امرحي للممثلن إشادة من الحضور‪،‬‬ ‫فيما أش�ارت الناقدة ن�ورة الس�فياني ي تعليقها عى‬ ‫امرحي�ة من خ�ال ق�راءة قدمته�ا‪ ،‬إى أن الحارثي‬ ‫أج�اد توظيف اللغة ومس�توياتها امختلف�ة‪ ،‬بحيث لو‬ ‫طغت العامية عى ال�رد أفقدتها وهجها اأدبي‪ ،‬كما‬ ‫أن�ه لو طغت الش�اعرية عى اللغة أفقدته�ا دراميتها‪،‬‬ ‫وانسيابها نحو الذروة واانكشاف النهائي‪.‬‬ ‫كم�ا قدم الناقد الدكتور عبدالعزيز الطلحي قراءة‬ ‫عن امرحية‪ ،‬كرس فيها امغزى الذي رح به امؤلف‬ ‫م�ن امرحية‪ ،‬وهو رورة التحرك‪ ،‬ولكن الس�فياني‬ ‫اعرضت عى ذلك مشددة عى رورة عدم اإصغاء إى‬ ‫امؤلف إذا تحدث عن عمله‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫القاسم‪ :‬على طاب العلم اابتعاد عن‬ ‫المواقع التي تجر إلى «الفتنة»‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬محمد امحسن‬ ‫ق�ال إمام وخطيب امس�جد النبوي‬ ‫الري�ف الدكت�ور عبدامحس�ن‬ ‫القاس�م‪ ،‬إن الش�بكات اإلكرونية‬ ‫ومواق�ع التواصل‪ ،‬يج�ب أن تكون‬ ‫من أس�باب قرب طال�ب العلم من‬ ‫الله س�بحانه وتعاى‪ ،‬وإذا رأى منها شيئا‬ ‫يجر إى الفتنة فعليه اابتعاد عنها‪.‬‬ ‫وأوض�ح القاس�م‪ ،‬خ�ال محارة‬ ‫بعن�وان «نصائ�ح لطالب العل�م» ألقاها‬ ‫أم�س ي الجامع�ة اإس�امية بامدين�ة‬ ‫امن�ورة‪ ،‬وأداره�ا الدكت�ور عبدالل�ه‬ ‫الزهراني‪ ،‬أن امنزلة العالية لها روط‪ ،‬ا‬ ‫بد لطالب العلم أن يحققها‪ ،‬منها إخاص‬ ‫النية‪ ،‬وعدم التطاول عى أعراض الناس‪،‬‬ ‫وأن يكون قدوة ي قوله وعمله‪ ،‬وأن يتعبّد‬ ‫بالعلم ويقي حوائج الناس‪.‬‬ ‫وقال إن عليه أيضا أن يقدم صاحه‬ ‫ع�ى صاح غ�ره‪ ،‬ولهذا يج�ب أن تكون‬ ‫الش�بكات اإلكروني�ة من أس�باب قرب‬

‫عبدامحسن القاسم‬ ‫طال�ب العلم من الله ع�ز وجل‪ ،‬وإذا رأى‬ ‫منها شيئا ً قد يجر إى الفتنة فعليه اابتعاد‬ ‫عنه�ا‪ ،‬وا يزك�ي طالب العلم نفس�ه وا‬ ‫يرفعها‪ ،‬فا أعظم م�ن الولوج ي مواطن‬ ‫الفتن وامحرمات‪ ،‬مشرا ً إى أن عدم قدرة‬ ‫الداعي�ة عى الفصاحة والبيان ا يجب أن‬ ‫تك�ون مانعا ً له من الدع�وة‪ ،‬ويجب عليه‬ ‫أيض�ا ً أا ينظر إى الهالكن فا يجعل قلة‬ ‫امستقيمن ي بلده مانعا ً له‪.‬‬


‫شكران مرتجى‬ ‫تختزل مشاركاتها‬ ‫هذا العام بدور‬ ‫«ضيفة شرف»‬ ‫ثقافة‬

‫‪26‬‬

‫بروت ‪ -‬ميشلن مخلوف‬

‫شكران مرتجى‬

‫اعت�اد امش�اهدون أن تط�ل عليه�م اممثل�ة‬ ‫السورية ش�كران مرتجى‪ ،‬ي عدد من اأعمال‬ ‫الدرامية والكوميدية ي شهر رمضان امبارك‪،‬‬ ‫إا أنها اخترت مش�اركتها هذا العام ي دور‬ ‫«خدوج» بمسلسل «حدود شقيقة» الذي تحل‬ ‫فيه ضيفة رف‪.‬‬ ‫وعن اختيارها امشاركة ي هذا الدور بامسلسل‬ ‫قال�ت مرتجى ل�»الرق»‪« :‬الدور جميل رغم صغر‬

‫حجمه‪ ،‬لكنه يعر كثرا ً عن بعض أوضاع الزوجات‬ ‫ي عامنا العربي‪ ،‬ويوصل رس�الة بطريقة كوميدية‬ ‫وعميقة‪ .‬ي النهاية أنا ضيفة امسلس�ل‪ ،‬الذي أعتره‬ ‫مهما ً وتجربة جديدة نوعا ً ما‪ ،‬بغض النظر عن عدد‬ ‫امش�اهد‪ .‬هذا إضافة إى أنني ل�م أكن أريد أن أغيب‬ ‫عن الشاش�ة بعد أن اعتذرت عن كل العروض التي‬ ‫قدم�ت ي»‪ .‬مضيف�ة «أؤدي دور «خ�دوج» زوج�ة‬ ‫«هواش» (فيصل أس�طواني)‪ ،‬وأسكن ي ضيعة «أم‬ ‫الن�ور»‪ ،‬لكنني ي اأصل من الضيع�ة امجاورة «أم‬ ‫النار»‪.‬‬

‫واس�تبدل القائم�ون عى امسلس�ل اس�مه من‬ ‫«ن�ران صديق�ة» إى «حدود صديق�ة»‪ ،‬وأوضحت‬ ‫مرتج�ى‪ ،‬أن تغي�ر ااس�م تم «بس�بب التش�ابه ي‬ ‫اأسماء‪ ،‬بينه وبن مسلسل مري آخر»‪.‬‬ ‫وح�ول تقييمه�ا للدرام�ا الس�ورية ي الوقت‬ ‫الحاي‪ ،‬وتأثرها بما يجري ي بادها‪ ،‬قالت‪« :‬ا ش�ك‬ ‫بأن الدراما السورية تأثرت‪ ،‬لكنها قادرة عى البقاء‬ ‫وااس�تمرار‪ ،‬وه�ي ا تزال تق�دم كل اإب�داع أنها‬ ‫مس�تمدة من واقعنا وخلفيتها ثابت�ة‪ ،‬ربما تراجع‬ ‫كما ً وليس نوعاً»‪ ،‬متمنية عودة «امحبة والس�ام من‬

‫أجل سوريا»‪.‬‬ ‫وي رده�ا ع�ى س�ؤال ع�ن تجرب�ة التع�اون‬ ‫الدرام�ي اللبنان�ي الس�وري‪ ،‬قال�ت‪« :‬كان�ت لدي‬ ‫تجربة عمل س�ابقة ي الدراما اللبنانية ي مسلس�ل‬ ‫«آخ�ر خر»‪ ،‬لكن بالطب�ع كل تجربة تحمل جديدا‪،‬‬ ‫وتضيف إى الفنان تبعا للدور الذي يؤديه‪ .‬ا أجد أن‬ ‫الجنسية هنا تلعب دورا ً كبرا ً بسبب التشابه الكبر‬ ‫ب�ن اللبناني�ن والس�ورين» مضيف�ة أن عاقتها‬ ‫باممثل�ن اللبنانين «جي�دة جدا ً وتتّس�م بالتعاون‬ ‫امهني امتبادل»‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫بع�د تأخ�ر ع�رض‬ ‫سهرته «جلس�ات وناسة‬ ‫‪ ،»2013‬يُط� ّل الفن�ان‬ ‫خالد عبدالرحمن‪ ،‬مس�اء‬ ‫الي�وم‪ ،‬ع�ى مش�اهدي‬ ‫قنات�ي «‪ »MBC1‬و«وناس�ة»‪،‬‬ ‫ضم�ن س�هر ٍة س�تكون حافلة‬ ‫باإيقاعات الخليجية‪.‬‬ ‫ويش�ارك ي الس�هرة إى‬ ‫جان�ب عبدالرحم�ن كل م�ن‬ ‫الفنانن‪ :‬أصيل أبو بكر‪ ،‬راش�د‬ ‫اماج�د‪ ،‬عبدالعزي�ز امنص�ور‪،‬‬ ‫أحمد الهرمي‪ ،‬هن�د البحرينية‪،‬‬ ‫وجابر الكار‪.‬‬ ‫وكان خالد عبدالرحمن قد‬ ‫أوضح أن تأخر عرض س�هرته‬ ‫الت�ي يحييه�ا ي الجلس�ات‪ ،‬لم‬ ‫يك�ن بطل�ب من�ه كما أش�يع‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أنه تلقى صورة لتغريدة‬ ‫مفاده�ا أن�ه يطل�ب تأخ�ر‬ ‫اأمسية‪ ،‬مشددا ً عى أنه إن كان‬ ‫صاح�ب الحس�اب مك ّلف�ا ً من‬ ‫قناة «وناس�ة»‪ ،‬فيج�ب عليه أن‬ ‫«يتح�رى امصداقية»‪ ،‬وإن كان‬ ‫غ�ر مك ّلف «فيج�ب أا َ يتخبط‬ ‫ي الظام»‪.‬‬ ‫ويق�دم كل فن�ان خ�ال‬ ‫الس�هرة أغنية واحدة أو اثنتن‪،‬‬ ‫وسط تفاعل يظهره الراقصون‬ ‫الراثيون مع الفرقة وامطربن‪.‬‬ ‫يذك�ر أن نجوم «جلس�ات‬ ‫وناس�ة ‪ »2013‬يش�اركون ي‬ ‫بعض الجلس�ات بأغنية واحدة‬ ‫أو اثنت�ن‪ ،‬ليع�اودوا الظه�ور‬ ‫مج�ددا ً خال الس�هرات امقبلة‬ ‫عر أغنيات أخرى‪.‬‬

‫«كام الناس»‬ ‫يصور مشاهد في‬ ‫مصر ولبنان وتركيا‬ ‫القاهرة ‪ -‬د ب أ‬ ‫كش�ف صن�اع امسلس�ل‬ ‫«كام‬ ‫التليفزيون�ي‬ ‫الناس» عن تصوير عديد‬ ‫من مش�اهد الجزء الثاني‬ ‫م�ن امسلس�ل ي م�ر‬ ‫ولبن�ان وتركيا‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى امملك�ة‪ ،‬دون الكش�ف ع�ن‬ ‫مواعيد التصوير ي تلك البلدان‪.‬‬ ‫وقال�ت رك�ة «الصدف»‬ ‫الس�عودية منتجة امسلس�ل ي‬ ‫بي�ان له�ا‪ ،‬إن «ق�رار الخروج‬ ‫بامسلس�ل م�ن اس�توديوهات‬ ‫التصوي�ر امغلق�ة كع�ادة‬ ‫الس�عودية‪،‬‬ ‫امسلس�ات‬ ‫وتخصي�ص حيز أكر للتصوير‬ ‫الخارجي ي عدة دول‪ ،‬جاء بعد‬ ‫تعاق�د التليفزي�ون الس�عودي‬ ‫الرس�مي ع�ى عرضه ي ش�هر‬ ‫رمضان»‪ .‬وقال مخرج امسلسل‬ ‫عمر الديني ي البيان‪ ،‬إن الجزء‬ ‫الثان�ي يش�هد تغي�را جذري�ا‬ ‫ي فني�ات اإخ�راج وتقني�ات‬ ‫التصوير‪ ،‬باإضاف�ة إى اختيار‬ ‫أماكن التصوير‪ ،‬حيث يتم إتاحة‬ ‫مساحة أكر للمشاهد الخارجية‬ ‫لكر الصورة النمطية امأخوذة‬ ‫عن الدراما الس�عودية التي يتم‬ ‫تصويره�ا عادة خل�ف جدران‬ ‫مغلقة‪.‬‬ ‫وب�دأ مؤخ�را ي امملك�ة‬ ‫تصوي�ر الج�زء الثان�ي م�ن‬ ‫امسلسل الذي كتبه عاء حمزة‪،‬‬ ‫ويش�ارك ي بطولت�ه حس�ن‬ ‫عس�ري‪ ،‬ويوس�ف الج�راح‪،‬‬ ‫وعماد اليوس�ف‪ ،‬ومار وبش�ر‬ ‫الغني�م‪ ،‬وري�اض صالحان�ي‪،‬‬ ‫ومحمد الحجي‪ ،‬ومحمد امفرح‪،‬‬ ‫ومحمد امنص�ور‪ ،‬وعبد العزيز‬ ‫امبدل‪ ،‬وعبدالعزيز الس�كرين‪،‬‬ ‫وعبدالعزيز الفريحي وآخرون‪.‬‬

‫نمذجة الذاكرة‬

‫خالد عبدالرحمن يُ ِط ّل اليوم على مشاهدي «وناسة» بعد تأخير سهرته‬

‫طاهر الزارعي‬

‫ساق البامبو‪..‬‬ ‫البوكر تتجه‬ ‫خليجي ًا‬ ‫مم�ا ا ش�ك فيه أن‬ ‫جائ�زة البوك�ر العربي�ة‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬الت�ي ت�دار‬ ‫بالراك�ة مع مؤسس�ة‬ ‫بوك�ر الريطاني�ة ي‬ ‫لندن‪ ،‬وتدعمها هيئة أبو‬ ‫ظبي للسياحة والثقافة‬ ‫ي اإم�ارات‪ ،‬ه�ي‬ ‫ّ‬ ‫محف�زة للكاتب‬ ‫جائ�زة‬ ‫والقارئ‪ ،‬فالكاتب ينظر‬ ‫بع�ن ااهتم�ام إى م�ا‬ ‫س�يضعه ي روايت�ه من‬ ‫طاق�ة جمالي�ة‪ ،‬تعتم�د‬ ‫ع�ى اللغ�ة والفك�رة‬ ‫امتج�ددة ومضم�ون‬ ‫الرواية‪ ،‬مح�اوا تجاوز‬ ‫كل اأس�اليب القديم�ة‪،‬‬ ‫ليمنحها جاذبية متقنة‪،‬‬ ‫ودال�ة نوعي�ة‪ ،‬تره�ن‬ ‫ع�ى أدوات الكات�ب‬ ‫وم�دى ثقافت�ه‪ ،‬هذا من‬ ‫جهة‪ ،‬وم�ن جهة أخرى‬ ‫س�يتع ّرف الق�ارئ ع�ى‬ ‫نوعية اأعم�ال العربية‪،‬‬ ‫وسرصد القيمة اأدبية‬ ‫الت�ي تقدمه�ا الرواي�ة‬ ‫العربية بشكل عام‪.‬‬ ‫س�اق البامبو رواية‬ ‫تحك�ي قص�ة الش�اب‪،‬‬ ‫ال�ذي ُو ِلد أب كويتي من‬ ‫أم فلبيني�ة‪ ،‬حي�ث تخى‬ ‫عنه والده‪ ،‬وأرسله إى بلد‬ ‫اأم (الفلبن) وقد عاش‬ ‫ه�ذا الطفل حي�اة الفقر‬ ‫وعان�ى م�ن صعوب�ات‬ ‫الحياة‪ ،‬لتزدح�م ذاكرته‬ ‫بالعودة إى باده (الجنة)‬ ‫كما صورت له ذلك أمه‪.‬‬ ‫وق�د حص�د عض�و‬ ‫رابط�ة اأدب�اء ي‬ ‫الكوي�ت الروائي س�عود‬ ‫الس�نعوي‪ ،‬الجائ�زة‬ ‫العامية للرواي�ة العربية‬ ‫(بوك�ر) ي دورته�ا‬ ‫السادس�ة له�ذا الع�ام‪،‬‬ ‫حي�ث تمي�زت روايت�ه‬ ‫بالبن�اء امحكم‪ ،‬والعمق‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى تناوله�ا‬ ‫موضوع�ا جريئا أا وهو‬ ‫«الهوية ي الخليج»‪.‬‬ ‫أعتق�د أن الجائ�زة‬ ‫تتج�ه خليجي�ا بع�د ما‬ ‫حصده�ا عب�ده خ�ال ي‬ ‫ع�ام ‪ 2010‬م‪ ،‬وذلك عن‬ ‫روايت�ه (ترم�ي برر)‪،‬‬ ‫ورج�اء عال�م‪ ،‬مناصفة‬ ‫م�ع محمد اأش�عري ي‬ ‫ع�ام ‪ 2011‬ع�ن روايتها‬ ‫ط�وق الحم�ام‪ ،‬وي هذا‬ ‫الع�ام ‪ 2013‬م‪ ،‬ناله�ا‬ ‫س�عود الس�نعوي‪ ،‬عن‬ ‫روايت�ه س�اق البامب�و‪،‬‬ ‫م�ا يعن�ي أن الرواي�ة‬ ‫الخليجي�ة أثبتت قيمتها‬ ‫اأدبية وجديتها ي تناول‬ ‫اأف�كار الجريئة‪ ،‬وكذلك‬ ‫تط�ور أدواته�ا الفني�ة‪،‬‬ ‫عى الرغم م�ن أن هناك‬ ‫أصوات�ا تنطل�ق من هنا‬ ‫وهن�اك ب�أن اأعم�ال‬ ‫تخض�ع‬ ‫الخليجي�ة‬ ‫مجامات ومحس�وبيات‬ ‫من قِ بل لجنة التحكيم‪.‬‬

‫‪taher@alsharq.net.sa‬‬


‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫إيقاف خمسة‬ ‫رياضيين سعوديين‬ ‫لتورطهم في‬ ‫تعاطي المنشطات‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أوقفت اللجنة التأديبية الس�عودية‬ ‫لقضاي�ا امنش�طات ي اللجن�ة‬ ‫الس�عودية للرقابة عى امنش�طات‬ ‫باللجنة اأومبية الس�عودية خمسة‬ ‫اعب�ن لوج�ود انتهاكات مس�جلة‬ ‫أنظمة مكافحة امنش�طات عقب اكتشاف‬

‫مواد محظورة رياضيا ً ي عيناتهم استنادا‬ ‫إى النتائ�ج ال�واردة م�ن امخت�ر ال�دوي‬ ‫امعتمد ي الهند‪.‬‬ ‫وأوقف�ت اللجنة اعب ألع�اب القوى‬ ‫ي الهال ماجد غازي محمد عن امش�اركة‬ ‫ي امنافس�ات الرياضية داخلي�ا ً وخارجيا‬ ‫م�دة س�نتن‪ ،‬وس�حب أي�ة ميدالي�ات أو‬ ‫جوائ�ز‪ ،‬وإلغاء النتائج الت�ي حققها أثناء‬

‫منافس�ات بطول�ة امملكة ألع�اب القوى‬ ‫أندية الدرجة اممت�ازة‪ ،‬كما أوقفت اعبي‬ ‫التايكوندو بنادي الصق�ور أحمد الربعي‬ ‫وإبراهي�م أحمد مس�هي عن امش�اركة ي‬ ‫امنافس�ات الرياضية داخليا ً وخارجيا ً مدة‬ ‫ثاثة أش�هر‪ ،‬وكذلك اع�ب اماكمة بنادي‬ ‫عكاظ ري�ان حامد واعب اماكمة ي نادي‬ ‫الساحل محمد إبراهيم مجي عن امشاركة‬

‫ي امنافس�ات الرياضية داخلي�ا ً وخارجيا ً‬ ‫م�دة س�نتن‪ .‬وقام�ت اللجنة الس�عودية‬ ‫للرقابة عى امنش�طات بإشعار ااتحادين‬ ‫السعودي والدوي امعنين بتلك اإجراءات‬ ‫والعقوبات الصادرة بحق الاعبن اعتماد‬ ‫تنفيذه�ا‪ ،‬علم�ا ً بأن اللجنة الس�عودية قد‬ ‫أتاحت الفرصة لاعبن لحضور جلس�ات‬ ‫ااستماع‪ ،‬وفتح العينة ‪.B‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫اختفاء التايلندي يحصر المنافسة على‬ ‫رئاسة اآسيوي بين السركال وسلمان‬ ‫كواا مبور ‪ -‬الرق‬ ‫أع�ادت حم�ى انتخاب�ات‬ ‫رئاسة ااتحاد اآسيوي لكرة‬ ‫القدم التي ستحس�م غدا ً إى‬ ‫اأذه�ان امعرك�ة «الضارية‬ ‫« الت�ي ش�هدتها كواامبور‬ ‫من�ذ ث�اث س�نوات عندم�ا‬ ‫تواج�ه القطري محمد ب�ن همام‬ ‫مع البحريني الش�يخ س�لمان بن‬ ‫إبراهي�م آل خليفة للفوز بمقعد ي‬ ‫امكتب التنفيذي للفيفا‪.‬‬ ‫ويتكرر الس�يناريو هذه امرة‬ ‫ب�ن اإمارات�ي يوس�ف الركال‬ ‫وامرشح البحريني من أجل الفوز‬ ‫بامقع�د ال�دوي ورئاس�ة ااتحاد‬ ‫اآس�يوي‪ ،‬ويظهر ي امش�هد هذه‬ ‫ام�رة امرش�ح الس�عودي حاف�ظ‬ ‫امدل�ج‪ ،‬ال�ذي يتوقع انس�حابه ي‬ ‫غضون سويعات قليلة‪.‬‬ ‫تحول فندق مندرين إى خلية‬ ‫نح�ل بع�د توافد وفود امرش�حن‬ ‫الثاثة حتى وصول الش�يخ أحمد‬ ‫الفه�د رئي�س امجل�س اأومب�ي‬ ‫اآس�يوي‪ ،‬ال�ذي تعم�د تجن�ب‬ ‫مواجهة يوس�ف الركال‪ ،‬كما أن‬ ‫اأخ�ر لم يكن يرغ�ب ي اللقاء به‬ ‫أيضا ً عى خلفية الراشق اإعامي‬ ‫بن الرجلن‪.‬‬ ‫وع� ّد الفهد اانتخاب�ات التي‬ ‫أيد فيها راحة امرشح البحريني‬ ‫شأنا ً آس�يويا ً يهم امجلس اأومبي‬ ‫اآس�يوي ي الوق�ت ال�ذي اته�م‬

‫لجنة اأخاق‬ ‫في «الفيفا»‬ ‫تطلب‬ ‫«أدلة» حول‬ ‫مزاعم شراء‬ ‫اأصوات‬

‫مقر ااتحاد اآسيوي الذي ستجرى فيه اانتخابات غدا‬

‫| ترصد كواليس انتخابات رئاسة‬ ‫ااتحاد اآسيوي قبل الحسم بـ ‪ 24‬ساعة‬

‫يوسف يشكو رئيس المجلس اآسيوي إلى «فيفا» ويتهمه بالتدخل فيما ا يعنيه‬ ‫في�ه ال�ركال امس�ؤول الكويتي‬ ‫بالتدخل بدون وج�ه حق‪ ،‬لدرجة‬ ‫أن ال�ركال أعل�ن راح�ة أن�ه‬ ‫س�رفع ش�كوى إى الفيف�ا ض�د‬ ‫تدخل الفهد ي ش�ؤون اانتخابات‬ ‫اآس�يوية‪ ،‬وذه�ب ال�ركال أبعد‬ ‫من ذلك عندما أكد أنه سيتدخل ي‬ ‫انتخابات امجلس اأومبي اآسيوي‬ ‫حت�ىتك�ونامعامل�ةبامث�ل‪.‬‬ ‫وفاجأ الركال الجميع عندما‬ ‫ذك�ر أن�ه ا يوج�د لع�ب نظيف‬ ‫ي اانتخاب�ات طام�ا أن امجل�س‬ ‫اأومب�ي اآس�يوي إنح�از إى أحد‬ ‫امرش�حن وق�ام بعملي�ة تعبئ�ة‬

‫الخليفة يستقيل من المكتب التنفيذي تحسب ًا لفوز الشيخ سلمان‬ ‫حول اإسراتيجية‪ ،‬ي امقابل يسود‬ ‫الغموض مصر كثر من اأصوات‬ ‫مثل‪ :‬الص�وت العراق�ي والصوت‬

‫اليمني‪ ،‬وستكون الساعات اأخرة‬ ‫هي الحاس�مة بن امرش�حن وقد‬ ‫تتغ�ر التحالفات‪ ،‬لك�ن امؤرات‬

‫هنا كواالمبور‬ ‫* الكويت�ي أس�د تق�ي الدين فتح‬ ‫الن�ار ع�ى مواطن�ه أحم�د الفهد‬ ‫ووص�ف ترفات�ه بأنها مس�يئة‬ ‫للكوي�ت‪ ،‬تقي الدي�ن هو عضو ي‬ ‫حملة يوسف الركال‪.‬‬ ‫* الركال وامدلج وصا لكوامبور‬ ‫ع�ى متن رحل�ة واح�دة ويقال إن‬ ‫امدلج سيعن نائبا ً للرئيس ي حال‬ ‫فوز امرشح اإماراتي‪.‬‬ ‫* ي ح�ال وج�ود مرش�ح واح�د‬

‫تحركات قدساوية من أجل‬ ‫إعادة الزامل‬ ‫الخر ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫أكدت مص�ادر «ال�رق» أن‬ ‫هن�اك تح�ركات مكثفة يقوم‬ ‫به�ا بع�ض قي�ادات ورموز‬ ‫القادس�ية لالتق�اء بعض�و‬ ‫رف الن�ادي الرم�ز الكب�ر‬ ‫أحم�د الزام�ل إقناع�ه بالع�ودة‬ ‫مج�دداً‪ ،‬إث�ر ابتعاده عن الس�احة‬ ‫ي الفرة اماضي�ة‪ ،‬ويحظى الزامل‬ ‫بش�عبية كب�رة داخ�ل اأوس�اط‬ ‫القدس�اوية من�ذ أكثر م�ن أربعن‬ ‫س�نة‪ ،‬ويعد واحدا ً من أهم اأسماء‬ ‫التي خدمت النادي عى مر السنن‪،‬‬ ‫وكان ابتعاد الزامل عن القادسية قد‬ ‫سجل عديدا ً من عامات ااستفهام‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً أن�ه مع�روف عن�ه أنه‬ ‫م�ن امحب�ن للكي�ان‪ ،‬ولكن بعض‬ ‫امقرب�ن من�ه أك�دوا أن الظروف‬ ‫العملية هي التي تسببت ي ابتعاده‪،‬‬ ‫ويراهن كثرون عى أن عودة الزامل‬

‫لكس�ب اأصوات وهو م�ا ا تقبله‬ ‫اأخاق‪ ،‬ثم تس�اءل‪ ،‬لس�ت أدري‬ ‫م�اذا يأتي أحمد الفه�د بوفد كبر‬ ‫إى هن�ا‪ ،‬وكأن�ه هو امرش�ح لهذه‬ ‫اانتخاب�ات‪ ،‬مؤك�دا ً أن مَ ْن يذهب‬ ‫وراء الفهد سيخر‪.‬‬ ‫الركال وامدلج‬ ‫امتابع�ون لش�أن اانتخابات‬ ‫هن�ا ي كواامب�ور‪ ،‬يحاول�ون فك‬ ‫ش�فرة التحالفات‪ ،‬خاصة الجانب‬ ‫الخف�ي فيه�ا‪ ،‬فال�كل يع�رف أن‬ ‫حافظ امدل�ج‪ ،‬ال�ذي يحمل قبعة‬ ‫امرش�ح التوافقي يؤي�د الركال‬ ‫وهناك اتف�اق بن الرجلن وتوافق‬

‫امرشح اإماراتي الركال يتحدث إى عدد من مناريه ي الفندق أمس‬

‫أحمد الزامل‬ ‫إن حدثت ستس�هم ي حل كثر من‬ ‫امشكات اإدارية وامالية‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫أن صوته مسموع لدى الجميع‪.‬‬ ‫م�ن جانب آخر‪ ،‬س�لمت إدارة‬ ‫الن�ادي اعب�ي الفري�ق اأول لكرة‬ ‫الق�دم جزءا ً من رواتبه�م امتأخرة‪،‬‬ ‫وكذل�ك مقدم�ات العق�ود وب�دل‬ ‫الس�كن‪ ،‬عى أن يتم تسليمهم باقي‬ ‫امس�تحقات بعد مب�اراة الطائي ي‬ ‫الجولة اأخ�رة من مباريات دوري‬ ‫ركاء أندية الدرجة اأوى‪.‬‬

‫وه�ذا يعني انس�حاب امرش�حن‬ ‫الثاثة‪ ،‬فإن امرشح الوحيد سيفوز‬ ‫بالتزكية‪.‬‬ ‫* تح�دث يوس�ف ال�ركال إى‬ ‫عديد من وس�ائل اإع�ام العربية‬ ‫واأجنبي�ة‪ ،‬وكان متعاون�ا ً م�ع‬ ‫الجمي�ع من�ذ اللحظ�ة اأوى التي‬ ‫وصل فيها الفندق‪.‬‬ ‫* م�ازال موقف س�لطنة بروناي‬ ‫غامض�ا ً بخص�وص إمكاني�ة‬

‫(الرق)‬

‫الركال ي حديث جانبي مع منافسه الشيخ سلمان‬ ‫مش�اركتها ي التصويت‪ ،‬وس�وف‬ ‫تنظ�ر الجمعي�ة العمومي�ة ي هذا‬ ‫اموضوع‪.‬‬ ‫* قمي�ص حملة ال�ركال اأزرق‬ ‫لف�ت انتب�اه الجمي�ع ي الفن�دق‬ ‫حي�ث ارتدى مؤي�دو الركال هذا‬ ‫القميص‪.‬‬

‫* ل�م يح�ظ الح�دث ي الصحافة‬ ‫امحلي�ة اماليزي�ة بااهتمام الكاي‪،‬‬ ‫حي�ث اقت�رت أخب�ار الصحف‪،‬‬ ‫خاصة الناطقة باللغ�ة اإنجليزية‬ ‫ع�ى أن اانتخاب�ات س�تقام ي�وم‬ ‫الخميس الثاني من مايو‪.‬‬ ‫* هطل�ت أمط�ار غزي�رة ع�ى‬

‫تؤك�د أن امنافس�ة س�تكون فعاً‬ ‫بن الركال وسلمان ي ظل غياب‬ ‫تام للمرش�ح التايلن�دي ماكودي‪،‬‬ ‫ال�ذي يق�ال إن حظوظ�ه ضعيفة‬ ‫جدا ً لكن دوره س�يكون حاسما ً ي‬ ‫الفصل ب�ن امرش�حن العربين‪،‬‬ ‫وربم�ا يتحكم ماك�ودي ي حزمة‬ ‫من أصوات اآسيان‪.‬‬ ‫ولك�ن الس�ؤال اأك�ر الذي‬ ‫العاصمة اماليزية كواامبور حدت‬ ‫من تح�ركات الوفود اإعامية التي‬ ‫فضلت البقاء ي الفندق‪.‬‬ ‫* م�ن امتوق�ع أن يص�ل ميش�يل‬ ‫باتين�ي رئي�س «الويف�ا» إى‬ ‫كواامب�ور لحض�ور اانتخاب�ات‪،‬‬ ‫وي�ردد أن باتين�ي يؤيد س�لمان‬ ‫فيم�ا راج ب�أن بات�ر م�ن أنصار‬ ‫الركال‪ ،‬وه�و الذي نف�اه مكتبه‬ ‫الخاص بالفيفا‪.‬‬ ‫*طلبت لجنة اأخ�اق ي «الفيفا»‬ ‫تقديم أدلة بخصوص امزاعم‪ ،‬التي‬

‫‪ 200‬ألف تعرقل انتقال بوحميد من هجر إلى ااتفاق‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬ ‫توقف�ت أم�س امفاوض�ات الت�ي‬ ‫كانت تجريه�ا إدارة نادي ااتفاق‬ ‫م�ع نظرته�ا ي هجر لاس�تفادة‬ ‫م�ن خدمات اع�ب اأخ�ر توفيق‬ ‫ب�و حيم�د‪ ،‬بع�د اختافهم�ا عى‬ ‫الحصة التي س�يتقاضاها الاعب‪ ،‬حيث‬ ‫اتف�ق الجانبان عى القيمة امالية بينهما‪،‬‬ ‫وانتق�ال الاعب بعقد مدة س�نتن‪ ،‬لكن‬ ‫الاع�ب اش�رط أن يدفع له ي كل س�نة‬ ‫مليون و‪ 200‬ألف ريال‪ ،‬وهو ما رفضته‬ ‫إدارة ااتفاق‪ ،‬التي تمس ّكت بمليون ريال‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وينتهي عقد الاعب مع نادي هجر‬ ‫ي�وم اأح�د ‪ 30‬رج�ب امقب�ل‪ ،‬وبالتاي‬ ‫سيكون حراً‪.‬‬ ‫وكان الاعب قد سافر خارج امملكة‬ ‫م�دة ع�رة أي�ام‪ ،‬ويتوق�ع أن ينظر ي‬ ‫العروض امقدمة له من أندية أخرى‪ ،‬مع‬ ‫احتم�ال تجديد نادي ااتفاق امفاوضات‬ ‫معه‪.‬‬

‫يطرح�ه الجمي�ع هن�ا‪ ،‬م�ا ه�و‬ ‫الدور الذي س�يلعبه أحم�د الفهد‬ ‫بوصفه رئيس�ا ً للمجل�س اأومبي‬ ‫اآسيوي‪ ،‬وبوصفه مؤيدا ً للمرشح‬ ‫البحرين�ي‪ ،‬بالتأكي�د ف�إن وزن‬ ‫أحم�د الفه�د س�يكون مؤث�را ً ي‬ ‫اللعبة اانتخابية‪ ،‬خاصة ي الدورة‬ ‫الثاني�ة إذا ل�م يحقق أي مرش�ح‬ ‫الثلثن من الدورة اأوى‪.‬‬ ‫أطلقها امرش�ح اإماراتي يوس�ف‬ ‫ال�ركال‪ ،‬الذي قال إنه يمتلك أدلة‬ ‫عى وجود فس�اد‪ ،‬يتمثّ�ل ي راء‬ ‫أصوات من قِ بل امرشحن‪.‬‬ ‫* تق�دم البحرين�ي الش�يخ ع�ي‬ ‫الخليف�ة باس�تقالته م�ن امكت�ب‬ ‫التنفيذي لاتحاد اآس�يوي‪ ،‬وذلك‬ ‫تحس�با لفوز الشيخ سلمان‪ ،‬حيث‬ ‫تمن�ع اللوائح وجود مرش�حن من‬ ‫نفس البلد‪.‬‬ ‫* ينتظ�ر الي�وم إع�ان امرش�ح‬ ‫الس�عودي حافظ امدلج‪ ،‬انسحابه‬

‫الفهد تج َنب‬ ‫مواجهة‬ ‫السركال‪..‬‬ ‫وكويتي‬ ‫يقود حملة‬ ‫اإماراتي‬ ‫اانتخابية‬ ‫رسميا من السباق لصالح اإماراتي‬ ‫يوسف الركال‪.‬‬ ‫* تزايدت وترة الراش�ق اإعامي‬ ‫ب�ن أحم�د الفهد‪ ،‬رئي�س امجلس‬ ‫اأومب�ي اآس�يوي وامرش�ح‬ ‫اإمارات�ي‪ ،‬وذل�ك ع�ى خلفي�ة ما‬ ‫نره الفهد عى امواقع اإلكرونية‪.‬‬ ‫*وافقت ركة «ورلد سبورت» عى‬ ‫تخفيض رسوم بث اانتخابات‪ ،‬من‬ ‫‪ 100‬أل�ف دوار إى ‪ 50‬ألف دوار‬ ‫لكل قناة ترغ�ب ي بث اانتخابات‬ ‫عى الهواء مبارة‪.‬‬

‫بعد مانشستر سيتي‪ ..‬منصور‬ ‫بن زايد يفكر في شراء ناد أمريكي‬ ‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬

‫توفيق بو حيمد‬

‫يب�دو أن الش�يخ منصور بن‬ ‫زاي�د آل نهي�ان ي طريق�ه‬ ‫إتم�ام صفق�ة راء ن�اد ي‬ ‫الدوري اأمريكي لكرة القدم‬ ‫مقاب�ل ‪ 100‬ملي�ون دوار‬ ‫بحسب معلومات صحافية‪.‬‬ ‫وكش�فت صحيف�ة «داي�ي مايل»‬ ‫الريطانية أن الشيخ منصور مالك‬ ‫نادي مانشس�ر س�يتي ي الدوري‬ ‫اإنجليزي اممت�از أجرى محادثات‬ ‫رية إطاق ناد جديد ي نيويورك‪،‬‬ ‫مش�رة إى أن اإعان الرس�مي عن‬ ‫توقي�ع العق�د س�يتم ع�ى هامش‬ ‫مباراة مانشسر سيتي وتشلي ي‬ ‫نيويورك ي نهاية الشهر امقبل‪.‬‬ ‫وم�ن امتوق�ع أن يك�ون مق ّر‬ ‫النادي ي ضاحية كوينز ي نيويورك‬ ‫بالق�رب من مق� ّر ن�ادي نيويورك‬ ‫ميتس للبيس�بول وماعب فاشينغ‬

‫الشيخ منصور بن زايد‬ ‫ميدوز حيث تقام منافس�ات بطولة‬ ‫الواي�ات امتح�دة امفتوح�ة لك�رة‬ ‫ام�رب إح�دى البط�وات اأرب�ع‬ ‫الكرى ضمن الغراند سام‪.‬‬ ‫وس�يكون الن�ادي جاه�زا ً‬ ‫لخوض منافسات الدوري اأمريكي‬ ‫ع�ام ‪ ،2016‬وعى الرغم من اس�م‬ ‫النادي ا يزال رياً‪ ،‬فإن مصادر ي‬ ‫الوايات امتحدة أشارت إى إمكانية‬ ‫تسميته «نيويورك سيتي إف ي»‪.‬‬


28


‫موقعة ساخنة بين نجران وبني ياس في ذهاب نصف نهائي «خليجي ‪»28‬‬ ‫نجران ‪ -‬محمد الحارث‬ ‫يس�عى الفريق اأول لكرة القدم ي نادي نجران إى قطع‬ ‫نصف الطريق نحو نهائي بطولة كأس الخليج لأندية ال� ‪28‬‬ ‫عندما يس�تضيف نظره بني ياس اإماراتي عند الساعة ‪8:20‬‬ ‫من مس�اء اليوم ع�ى ملعب نادي اأخ�دود ي نجران ي ذهاب‬ ‫الدور نصف النهائي من البطولة‪.‬‬ ‫وتأه�ل نجران إى هذا الدور بحصوله عى امركز الثاني ي‬

‫رياضـة‬

‫امجموعة الثانية عى حس�اب الس�امية الكويتي‪ ،‬قبل أن ينجح‬ ‫ي تج�اوز مضيفه الفيصي بهدف�ن دون مقابل ي الدور ربع‬ ‫النهائ�ي‪ ،‬بينما ج�اء تأهل بني ي�اس اإماراتي بحلول�ه ثانيا ً‬ ‫ي امجموع�ة الرابعة خل�ف الفيصي‪ ،‬ومن ثم أط�اح بامحرق‬ ‫البحريني بركات الرجيح ي دور الثمانية‪.‬‬ ‫ويع�ول الفريق النجران�ي عى عام�ي اأرض والجمهور‬ ‫للمي قدما ً ي البطولة‪ ،‬ويدرك مدربه امقدوني جوكيكا أن أي‬ ‫نتيجة غر الفوز س�تصعب من مهمته ي حس�م بطاقة التأهل‬

‫إى النهائ�ي‪ ،‬ويرز ي الفريق‪ ،‬اأردني حمزة الدردور والثنائي‬ ‫السوري جهاد الحسن ووائل عيان‪ .‬ي امقابل‪ ،‬يأمل بني ياس‬ ‫اإمارات�ي ي تحقيق نتيجة إيجابية تعزز من حظوظه ي بلوغ‬ ‫امب�اراة النهائية‪ ،‬وتعد امباراة بمثاب�ة اختبار حقيقي للمدرب‬ ‫س�الم العري الذي توي امهمة خلفا ً للمدرب التشيكي جوزيف‬ ‫تش�وفانيتش الذي عن مستش�ارا ً فنيا ً للفريق‪ ،‬ويعتمد امدرب‬ ‫ع�ى مجموعة مميزة م�ن الاعبن ي مقدمته�ا امري محمد‬ ‫أبوتريكة والسويدي كريستيان ويلهامسون‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬نادي اأخدود في نجران‬ ‫نجران‬ ‫ام�درب‪ :‬امقدون�ي‬ ‫جوكيكا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬حمزة‬ ‫الدردور «هدف»‬ ‫لعب ‪ ،5‬فاز ‪ ،3‬تعادل‬ ‫‪ ،0‬خر ‪2‬‬

‫بني ياس‬ ‫امدرب‪ :‬سالم العري‬ ‫هداف الفريق‪:‬‬ ‫ويلهامسون‬ ‫«هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،5‬فاز ‪،2‬‬ ‫تعادل ‪ ،2‬خر ‪1‬‬

‫اأربعاء ‪ 21‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 1‬مايو ‪2013‬م العدد (‪ )514‬السنة الثانية‬

‫الرياض‪ ،‬جدة ‪ -‬عبدالرحمن اأنصاري‪ ،‬عبدالله عون‬ ‫تأه�ل اله�ال إى دور ال� ‪ 16‬ي دوري أبطال آس�يا بعد فوزه أمس عى مضيفه‬ ‫الري�ان القط�ري بهدفن دون مقاب�ل‪ ،‬ي امباراة التي أقيم�ت بينهما عى أرض‬ ‫اس�تاد أحمد بن عي بنادي الريان ضمن الجولة السادسة‪ ،‬ورفع رصيده إى ‪12‬‬ ‫نقطة ي امركز الثاني للمجموعة الرابعة‪ ،‬بينما تصدر ااستقال اإيراني الرتيب‬ ‫بع�د فوزه عى الع�ن اإماراتي بهدف دون مقابل‪ .‬س�جل أهداف الهال محمد‬ ‫عاء الدين (خطأ ي مرماه) ‪ ، 77‬وسعد الحارثي ‪.82‬‬ ‫شهد الشوط اأول س�يطرة متبادلة بن الفريقن‬ ‫مع أفضلية نس�بية لفريق الري�ان الذي تهيأت له‬ ‫أكث�ر من فرصة خطرة‪ ،‬بينم�ا تركزت الخطورة‬ ‫الهالية عى التس�ديد من خ�ارج منطقة الجزاء‪،‬‬ ‫وأتيحت ل�ه فرصة التقدم ي الدقيق�ة ‪ 44‬حينما‬ ‫تحصل عى ربة جزاء أضاعها ويسي‪.‬‬ ‫وي الش�وط الثاني س�يطر الهال ع�ى مجريات‬ ‫امب�اراة بفضل تحكمه ي منطق�ة امناورة بقيادة‬ ‫جوس�تافو الذي قدم ش�وطا كبرا‪ ،‬بينم�ا اعتمد‬ ‫الري�ان عى الهجمات امرتدة والكرات الثابتة التي‬ ‫لم تش�كل خطورة تذكر‪ ،‬وي الدقيقة ‪ 77‬س�جل‬ ‫الهال اله�دف اأول عن طريق محمد عاء الدين‬ ‫خط�أ ي مرم�اه‪ ،‬ليضيف س�عد الحارثي الهدف‬ ‫الثاني ي الدقيقة ‪.82‬‬ ‫جانب من مباراة اأهي والنر (تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬ ‫اأهي والنر‬ ‫وي مكة امكرمة تعادل الفريق اأول لكرة القدم بالنادي اأهي مع النر اإماراتي‬ ‫‪ 2/2‬ي آخر مواجهات الفريقن ي دوري امجموعات‪ ،‬دوري أبطال آسيا‪ ،‬جاءت أهداف‬ ‫اأهي عن طريق وليد باخش�وين (‪ )7‬وتيسر الجاس�م (‪ ،)77‬وللنر ليوناردو (‪)23‬‬ ‫وراشد ما لله ‪.‬‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫فرحة اعبي الهال بالهدف اأول ي مرمى الريان‬

‫(ا ف ب)‬

‫جوكيكا وضع اللمسات اأخيرة لمواجهة بني ياس‬

‫إدارة نجران تح ّفز الاعبين بالمكافآت‪ ..‬ودخول الجماهير مجان ًا‬ ‫نجران ‪ -‬محمد الحارث‬ ‫أنهى فريقا نجران وبني ياس اإماراتي‪ ،‬اس�تعداداتهما‬ ‫للمواجهة امرتقبة بينهما مساء اليوم عى ملعب نادي اأخدود‬ ‫ي نج�ران‪ ،‬ي ذهاب الدور نصف النهائ�ي من بطولة الخليج‬ ‫لأندي�ة ال� ‪ ،28‬حيث ت�درب الفريقان بالتن�اوب عى ملعب‬

‫امب�اراة‪ .‬وقد رك�ز مدرب الفريق اإماراتي س�الم العري‪ ،‬عى‬ ‫التماري�ن الرفيهية به�دف إراحة الاعبن بعد عناء الس�فر‬ ‫والتنقل ي اأسبوع اأخر بن البحرين واإمارات والسعودية‪،‬‬ ‫وش�هد امران حضور ع�دد من الجماهر‪ ،‬الت�ي حرصت عى‬ ‫التق�اط الص�ور التذكارية مع الاعب الس�ويدي كريس�تيان‬ ‫ويلهامس�ون‪ ،‬فيما رك�ز مدرب نجران امقدون�ي جوكيكا‪ ،‬ي‬

‫امران الذي اس�تمر ساعة ونصف الساعة عى تطبيق عدد من‬ ‫الجمل التكتيكية‪ ،‬بحضور رئيس النادي هذيل آل رمة‪ ،‬الذي‬ ‫ّ‬ ‫ح�ث الاعبن ع�ى مضاعفة الجهد‪ ،‬وتحقي�ق نتيجة إيجابية‬ ‫تس�هّ ل مهمته�م ي لق�اء اإياب‪ ،‬قب�ل أن يعلن ع�ن مكافآت‬ ‫مجزي�ة‪ ،‬ستس� ّلم لاعبن بعد نهاي�ة اللقاء مب�ارة ي حال‬ ‫تحقيق الفوز‪.‬‬

‫ااتفاق يرفع شعار «ا مستحيل» أمام لخويا‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫يتطلع الفري�ق اأول لكرة القدم ي نادي‬ ‫ااتفاق إى خطف بطاقة العبور إى الدور‬ ‫الثاني من مس�ابقة دوري أبطال آس�يا‪،‬‬ ‫عندما يحل ضيف�ا ً عى لخويا القطري ي‬ ‫تمام الساعة السابعة من مساء اليوم عى‬ ‫اس�تاد عبدالله ب�ن نار بن خليف�ة ي الدوحة‬ ‫ضمن الجولة السادس�ة واأخرة من منافس�ات‬ ‫امجموعة الثانية للمسابقة‪.‬‬ ‫ويدخ�ل الفري�ق ااتفاقي ه�ذه امواجهة‪،‬‬ ‫وهو ي امركز الثاني برصيد ‪ 7‬نقاط جمعها من‬ ‫فوزين وتعادل وخسارتن‪ ،‬بينما يحتل أصحاب‬ ‫اأرض امرك�ز اأول برصيد ‪ 8‬نقاط من فوزين‬ ‫وتعادلن وخسارة‪.‬‬ ‫ويدرك م�درب ااتفاق البولندي مانس�يج‬ ‫س�كورزا‪ ،‬أن الف�وز وا يء س�واه‪ ،‬س�يمنحه‬ ‫بطاقة العبور كأول امجموعة‪ ،‬أما ي حال تعادله‬ ‫فإنه سينتظر ما ستس�فر عنه نتيجة باختاكور‬ ‫اأوزبك�ي (‪ 7‬نق�اط) والش�باب اإمارات�ي (‪6‬‬ ‫نق�اط)‪ ،‬ففي حال ف�وز أحدهما فإنه س�رافق‬ ‫لخوي�ا إى ال�دور الثان�ي‪ ،‬وي ح�ال تعادلهم�ا‬ ‫سيتأهل ااتفاق كثاني امجموعة‪.‬‬ ‫وكان س�كورزا‪ ،‬ق�د أراح ع�ددا ً كب�را ً من‬ ‫اعبي�ه اأساس�ين ي مب�اراة الفت�ح اأخرة ي‬ ‫الدوري امح�ي أمثال الحارس فايز الس�بيعي‪،‬‬ ‫وماج�د العم�ري‪ ،‬ويحيى الش�هري‪ ،‬ويوس�ف‬ ‫الس�الم تحس�با ً أي إصابة مفاجئ�ة قد تخلط‬ ‫أوراقه قبل مواجهة الليلة‪ ،‬كما س�عى إى تجهيز‬ ‫امصابن أمثال س�لطان الرق�ان‪ ،‬وأحمد والبي‬ ‫(ع�كاش)‪ ،‬وينتظ�ر أن يزج بهما من�ذ البداية‪.‬‬ ‫وارتكزت التدريبات اأخرة عى تطبيق اللمس�ة‬

‫وكانت إدارة نجران قد أعلنت عن دخول الجماهر مجانا‬ ‫إى امب�اراة‪ ،‬ي خط�وة تهدف من خالها إى حش�د أكر عدد‬ ‫من الجماهر مؤازرة ومساندة الاعبن ي هذه امباراة امهمة‪.‬‬ ‫من جه�ة أخرى‪ ،‬احتفت إدارة ناي نج�ران ببعثة فريق‬ ‫بن�ي ياس اإمارات�ي‪ ،‬بمش�اركة جمعية الثقاف�ة والفنون ي‬ ‫امنطقة‪.‬‬

‫من�ذ اعتمادن�ا ع�ى ااح�راف كمنه�ج‬ ‫ري�اي ي ماعبنا ونحن نش�هد نقل�ة نوعية‬ ‫عى مس�توى الحالة ااقتصادية سواء لأندية‬ ‫أو الاعب�ن‪ ..‬س�أتجاوز اأندي�ة وس�أكتفي‬ ‫بالاعب�ن الذي�ن يعيش�ون ب�ن ب�ذخ اماين‬ ‫وتس�ول امالي�م! ي مجتمعن�ا الرياي حالة‬ ‫غريبة من التنوع ااقتصادي وامعيي لاعبي‬ ‫اأندي�ة‪ ،‬فهناك م�ن ينام عى جب�ل من أوراق‬ ‫البنكنوت وهناك من مات وهو ينتظر تأشرة‬ ‫عاج ي أمانيا! من امسؤول عن هذه الطبقية‪،‬‬ ‫هل هم أعضاء ال�رف أم اأندية أم الرعاة أم‬ ‫الاعب�ون أنفس�هم؟! اعبون صغ�ار ي عالم‬ ‫الش�هرة والنجومي�ة بات�وا رجال أعم�ال ولم‬ ‫يع�د ينقصهم س�وى اللعب ب�«بش�ت» حتى‬ ‫تكتم�ل الس�كبة امخملي�ة‪ ،‬واعبون لأس�ف‬ ‫يتس�ولون لقمة العيش والعاج رغم أنهم من‬ ‫امش�هود لهم بامثالية والسلوك الحسن طوال‬ ‫مش�وارهم‪ ،‬بل إن بعضهم حق�ق من األقاب‬ ‫واإنجازات لناديه ومنتخب بلده ما لم يحققه‬ ‫نج�وم «البانورام�ات»‪ ،‬ماذا اختف�ت الطبقة‬ ‫الرياضية الوس�طى ي ماعبنا ولم نعد نسمع‬ ‫أو نش�اهد أو نق�رأ إا لاع�ب اش�رى ش�قه‬ ‫ي دب�ي أو ب�روت واع�ب آخر عى وش�ك أن‬ ‫يموت!! ما يحدث بات أش�به بالظاهرة وعلينا‬ ‫دراس�ة ه�ذا اأم�ر ومعالجته حتى تس�تقيم‬ ‫اأمور ويدرك الجميع أنه مهما استمر الخطأ‬ ‫فابد من تصحيح�ه؛ ليعود مس�اره الطبيعي‬ ‫الذي يتوائم معنا كمس�لمن نس�تفيد من قيم‬ ‫اإس�ام العظيم�ة ي تطبي�ق مناه�ج الحياة‬ ‫العملي�ة ومنه�ا ااحراف الري�اي الذي بات‬ ‫يفتقد ل�«الوس�طية» وأصبح أقرب للتطرف!‬ ‫إما للبذاخة وإما للتسول!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫الشباب يستضيف الجزيرة بطموح تأكيد الصدارة‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫صالح بشر‬ ‫الواحدة‪ ،‬وبناء الهجم�ات من العمق واأطراف‪،‬‬ ‫ومراقب�ة مفاتيح اللعب ي الخص�م‪ ،‬ويتوقع أن‬ ‫يلع�ب بأس�لوب هجوم�ي مت�زن بااعتماد عى‬ ‫طريقة ‪.1 / 1 / 4 / 4‬‬ ‫أم�ا لخويا القط�ري‪ ،‬فقد وضع نفس�ه ي‬ ‫موقف حرج بعد هزيمته اماضية أمام الش�باب‬ ‫اإمارت�ي عى أرضه وبن جماه�ره بنتيجة (‪1‬‬ ‫‪ ،)3 /‬وه�ي الخس�ارة اأوى له ي هذه البطولة‪،‬‬ ‫كم�ا أن�ه س�يفتقد ي مب�اراة اليوم أه�م ثاث‬

‫يوسف امساكني‬ ‫ركائز أساسية وهم‪ ،‬امدافع مجيد بوقرة‪ ،‬واعب‬ ‫الوس�ط مبمامب�ي تريس�ور‪ ،‬وامهاج�م الخطر‬ ‫سباس�تيان س�وريا لإيقاف بالبطاقات املونة‪،‬‬ ‫لكن مدربه البلجيكي إيريك جريتس سيستعن‬ ‫بأه�م أوراقه الهجومية منذ البداية وهم التوني‬ ‫عادل امس�اكني‪ ،‬واس�انا ديابي‪ ،‬حيث ستكون‬ ‫مهمتهما كبرة ي الوسط والهجوم‪ ،‬ومن امتوقع‬ ‫أن يلع�ب جريتس بخطة متوازنة بااعتماد عى‬ ‫أسلوب ‪.1 / 5 / 4‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد عبداه بن ناصر بن خليفة في الدوحة‬ ‫لخويا‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي جريتس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬سباستيان سوريا‬ ‫«‪ 4‬أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،8‬عليه ‪ ،7‬النقاط ‪8‬‬ ‫الرتيب‪ :‬اأول‬

‫موعد‬

‫الهال يتأهل لدور الـ ‪ ..16‬واأهلي يتعادل مع النصر‬

‫بين‬ ‫البذاخة‬ ‫والتسول!‬

‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬البولندي سكورزا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬صالح بشر‬ ‫«هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،6‬عليه ‪ ،3‬النقاط ‪7‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني‬

‫يس�تضيف الفريق اأول لكرة القدم ي نادي‬ ‫الشباب نظره الجزيرة اإماراتي عند الساعة‬ ‫‪ 8:20‬من مساء اليوم عى إستاد اأمر فيصل‬ ‫ب�ن فه�د ي الرياض ضم�ن الجول�ة اأخرة‬ ‫من منافس�ات امجموعة اأوى مسابقة دوري‬ ‫أبطال آسيا‪ ،‬ويواجه تراكتور سازي اإيراني ضيفه‬ ‫الجيش القطري ي نفس امجموعة اليوم أيضاً‪.‬‬ ‫وتكتس�ب امب�اراة أهمي�ة كب�رة للفري�ق‬ ‫الش�بابي رغم نجاحه ي حس�م بطاقة التأهل إى‬ ‫ال�دور الثان�ي‪ ،‬حيث يس�عى إى تأم�ن الصدارة‬ ‫وبالت�اي ضم�ان لع�ب مب�اراة دور ال�� ‪ 16‬عى‬ ‫أرضه ووسط جماهره‪ ،‬فيما ا تعني امباراة شيئا ً‬ ‫للفري�ق اإماراتي بعد أن انت�زع الجيش القطري‬ ‫بطاقة التأهل الثانية ي الجولة اماضية‪.‬‬ ‫وم�ن امتوق�ع أن يري�ح م�درب الش�باب‪،‬‬ ‫البلجيكي ميش�يل ب�رودوم مجموعة م�ن اعبيه‬ ‫بع�د موس�م طويل وش�اق ي ال�دوري امحي من‬ ‫أجل تجهيزهم للقاء الرائد امهم ي مس�ابقة كأس‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريفن لأندي�ة اأبطال‪ ،‬وهو‬ ‫اأمر نفسه امتوقع من مدرب الجزيرة لويس ميا‬ ‫الذي يس�عى إى تجهي�ز فريقه للق�اء عجمان ي‬ ‫نهائي بطول�ة كأس اتصاات للمحرفن ي الرابع‬ ‫ع�ر من مايو الجاري‪ ،‬وقبل ذلك كله ااس�تعداد‬ ‫مباري�ات ال�دوري امتبقية لضم�ان مركز مؤهل‬ ‫للمشاركة ي البطولة اآسيوية اموسم امقبل‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن لقاء الفريقن الذي جمعهما ي‬ ‫أبوظبي انتهى بالتعادل اإيجابي (‪ )1/1‬وش�هد‬ ‫ط�رد اعب وس�ط الجزي�رة‪ ،‬اأرجنتيني ماتياس‬ ‫ديلجادو‪.‬‬

‫نار الشمراني‬

‫سبيت خاطر‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬إستاد اأمير فيصل بن فهد في الرياض‬ ‫الشباب‬ ‫امدرب‪ :‬ميشيل برودوم‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬نار الش�مراني‬ ‫«هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،5‬عليه ‪ ،4‬النقاط ‪10‬‬ ‫الرتيب‪ :‬اأول‬

‫الجزيرة‬ ‫امدرب‪ :‬لويس ميا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬سبيت خاطر‬ ‫«هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،6‬عليه ‪ ،8‬النقاط ‪5‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثالث‬


‫دورﺗﻤﻮﻧﺪ ﻳﻄﻴﺢ‬ ‫ﺑﺂﻣﺎل رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺪرﻳﺪ ﻟﻠﻔﻮز‬ ‫ﺑـ »ﻟﻘﺐ ﻋﺎﺷﺮ«‬ ‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫ﻣﺪرﻳﺪ )إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ( ‪) -‬ا ف ب(‬

‫ﻻﻋﺒﻮ وﻣﺪرب دورﺗﻤﻮﻧﺪ ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻞ ﻟﻠﻨﻬﺎﺋﻲ ﻋﻘﺐ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﺒﺎراﺗﻬﻢ ﻣﻊ رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ )ا ف ب(‬

‫ﺗﺄﻫـﻞ ﺑﻮروﺳـﻴﺎ دورﺗﻤﻮﻧـﺪ اﻷﻤﺎﻧـﻲ إﱃ‬ ‫اﻤﺒﺎراة اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ دوري أﺑﻄﺎل أوروﺑـﺎ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫رﻏﻢ ﺧﺴـﺎرﺗﻪ أﻣـﺎم ﻣﻀﻴﻔﻪ رﻳـﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻧﻈﻴﻔﻦ أﻣـﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫ﰲ إﻳﺎب ﻧﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬وﺳـﺠﻞ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻛﺮﻳﻢ‬ ‫ﺑﻨﺰﻳﻤﺔ )‪ (83‬وﺳـﺮﺧﻴﻮ راﻣﻮس )‪ (88‬اﻟﻬﺪﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن دورﺗﻤﻮﻧﺪ ﻓﺎز ذﻫﺎﺑﺎ ‪.1-4‬‬

‫‪30‬‬

‫وﻳﻠﺘﻘﻲ دورﺗﻤﻮﻧـﺪ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ اﻤﻘﺮر ﰲ ‪25‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ ﻋﲆ ﻣﻠﻌـﺐ وﻳﻤﺒﲇ ﰲ ﻟﻨﺪن‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﻮاﻃﻨﻪ‬ ‫ﺑﺎﻳـﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴـﺦ أو ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ اﻟﻠﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻳﻠﺘﻘﻴـﺎن اﻟﻴﻮم ﻋـﲆ أرض اﻷﺧﺮ إﻳﺎﺑـﺎ‪) ،‬اﻟﺬﻫﺎب‬ ‫‪ - 4‬ﺻﻔﺮ(‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻠﻌـﺐ ﺳـﺎﻧﺘﻴﺎﻏﻮ ﺑﺮﻧﺎﺑﻴـﻮ وأﻣﺎم ‪76‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﺘﻔـﺮج‪ .‬ﺧﺮج رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻋﲆ ﻳﺪ ﻓﺮﻳﻖ أﻤﺎﻧﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن أﻗﺼﺎه ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ اﻤﻮﺳـﻢ اﻤﺎﴈ ﺑﺮﻛﻼت‬ ‫اﻟﱰﺟﻴـﺢ‪ .‬وﻛﺎن رﻳـﺎل ﻣﺪرﻳـﺪ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ ﺗﺴـﻌﺔ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رﺑﺎﻋﻴﺔ اﻟﻔﺘﺢ ﺗﺪق ﺟﺮس ا ﻧﺬار‪ ..‬وﻧﻈﺮﻳﺔ ﺳﻜﻮرزا ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺤﻚ‬

‫ﻻﻋﺒﻮ اﻻﺗﻔﺎق ﻳﺘﺤﴪون ﺑﻌﺪ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻔﺘﺢ أﺣﺪ اﻻﻫﺪاف اﻻرﺑﻌﺔ ﰲ ﻣﺮﻣﺎﻫﻢ‬

‫ﺿﺤﻰ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻨـﺎدي اﻻﺗﻔﺎق‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺒﺎراﺗـﻪ اﻤﺎﺿﻴﺔ أﻣـﺎم اﻟﻔﺘﺢ )ﺑﻄـﻞ دوري زﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ اﻟﺤﺎﱄ( ﰲ ﺧﺘﺎم ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت اﻟﺪوري‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺧﴪﻫﺎ ﺑﺮﺑﺎﻋﻴﺔ ﻧﻈﻴﻔﺔ ﻋﲆ أرﺿﻪ وأﻣﺎم ﺟﻤﺎﻫﺮه‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻋﻴـﻮن وﺧﺎﻃﺮ ﻣﺒﺎراﺗـﻪ اﻤﺼﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ أﻣـﺎم ﻟﺨﻮﻳﺎ اﻟﻘﻄـﺮي واﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم اﻟﻴﻮم‬ ‫»اﻷرﺑﻌـﺎء«‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﻠﻌﺐ اﻷﺧﺮ ﰲ اﻟﺪوﺣـﺔ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳﺔ واﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت دور اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫دوري أﺑﻄﺎل آﺳﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺒﻮﻟﻨﺪي ﻣﺎﻧﺴﻴﺞ ﺳﻜﻮرزا‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫ﺣﺴﻢ ﻗﺮاره ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ أﻣﺎم اﻟﻔﺘﺢ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻻﻋﺐ ﺑﺪﻳﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﺘﻔﻈـﺎ ً ﺑﺄﺑـﺮز اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻷﺳﺎﺳـﻴﻦ ﺧﺸـﻴﺔ ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ‬ ‫ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ أﻣﺜﺎل اﻟﺤﺎرس ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﻤﺮي‪،‬‬ ‫وﻳﺤﻴﻰ اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬وﻳﻮﺳﻒ اﻟﺴﺎﻟﻢ ﺳﻌﻴﺎ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰﻫﻢ أﻣﺎم‬ ‫ﻟﺨﻮﻳـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻔﺘـﺢ )ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺣﺎﺻﻞ(‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺿﻤﺎن اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄس ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﻸﺑﻄﺎل‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أوﻗﻌﺘﻪ اﻟﻘﺮﻋﺔ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻔﺘﺢ أﻳﻀﺎ ﰲ اﻟﺪور رﺑﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫ﺟﺮس إﻧﺬار‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ أﻛﺜﺮ اﻤﺘﺸﺎﺋﻤﻦ ﻣﻦ ﻣﺤﺒﻲ وأﻧﺼﺎر اﻟﻨﺎدي‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺆول ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﺒﺎراة اﻟﻔﺘﺢ اﻷﺧﺮة ﺑﺘﻠﻚ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺳـﻴﺔ‪ (0/4) ،‬رﻏـﻢ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ دﺧـﻞ اﻤﻮاﺟﻬﺔ وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺘﺴـﻠﺢ ﺑﺎﻷرض واﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬وﻳﺮﻏﺐ ﰲ رد ﻫﺰﻳﻤﺔ اﻟﺪور‬ ‫اﻷول‪ ،‬وﻫﻲ ﺑﻼ ﺷـﻚ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴﺠﻞ ﻧﺘﻴﺠﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺳـﺠﻼت اﺗﺤـﺎد اﻟﻠﻌﺒـﺔ‪ ،‬ﻟﺬا ﺳـﺎد ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﺸـﺎؤم‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﺒﻴـﻪ وأﻧﺼﺎره‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻓﺎرق اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻔﻨﻲ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‪ ،‬ﺑﻞ زاد اﻟﻄﻦ ﺑﻠـﺔ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ دﻗﺖ‬ ‫ﺟـﺮس اﻹﻧﺬار ﻗﺒﻞ ﻣﻼﻗﺎة ﻟﺨﻮﻳﺎ‪ ،‬ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر أن اﻟﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﺰﻣﻨﻲ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻻ ﻳﺘﻌﺪى اﻷﻳﺎم اﻟﺜﻼﺛﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻜﻮرزا ﻋﲆ اﻤﺤﻚ‬ ‫ﻛﺎن ﻣـﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺒﻮﻟﻨﺪي ﻣﺎﻧﺴـﻴﺞ ﺳـﻜﻮرزا‪،‬‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻘـﺮار اﻷول واﻷﺧـﺮ ﰲ اﻟـﺰج ﺑﺎﻟﺒـﺪﻻء أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻔﺘﺢ ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً ﻤﻮاﺟﻬـﺔ ﻟﺨﻮﻳﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻳﺮاﻫـﺎ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈـﺮه أﻧﻬﺎ اﻷﻫﻢ واﻷﻛﺜﺮ ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ﺗﺠﺪد آﻣﺎل‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻞ إﱃ اﻟﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻘﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ ﺿﻤﺎن ﺧﻄﻒ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول واﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻬﻢ‬ ‫أﻓﻀﻠﻴﺔ اﻟﻠﻌﺐ ﻋﲆ أرﺿﻬﻢ وﺑﻦ ﺟﻤﺎﻫﺮﻫﻢ ﰲ دور اﻟﺴﺘﺔ‬ ‫ﻋـﴩ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﻔﻮﻗـﻮا ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋـﲆ ﺑﺎﺧﺘﺎﻛﻮر‬ ‫اﻷوزﺑﻜﻲ ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻧﻈﻴﻔـﻦ‪ ،‬وﺻﻌﺪوا ﻋﲆ أﻛﺘﺎﻓﻪ ﻟﻴﺤﺘﻠﻮا‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻮﺻﺎﻓـﺔ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺮﺻﻴﺪ )‪ 7‬ﻧﻘﺎط( إﻻ أن أﻓﻀﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳﻒ ﻟﻌﺒﺖ ﰲ ﺻﺎﻟﺤﻬﻢ‪ .‬ﻗﺮار ﺳﻜﻮرزا ﺳﻴﻀﻌﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺤﻚ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﺿﺤﻰ ﺑﻤﺒﺎراة اﻟﻔﺘﺢ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﻟﺨﻮﻳﺎ‪ ،‬وﻟﻮ‬ ‫ﻓﻘﺪﻫﺎ – ﻻ ﺳـﻤﺢ اﻟﻠﻪ – ﻓﺮﺑﻤﺎ ﺗﻌﻠـﻮ أﺻﻮات اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬وﺗﻬﺘـﺰ ﺛﻘﺘﻬﻢ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺼـﻞ إﱃ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺈﺑﻌﺎده ﻋﻦ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ ﻣﺮاﻗﺒﻮن‪ ،‬وﻣﺤﻠﻠـﻮن‪ ،‬وﺧـﱪاء رﻳﺎﺿﻴﻮن‪،‬‬ ‫أن ﻣﺒـﺎراة اﻟﻔﺮﻳـﻖ أﻣـﺎم ﻟﺨﻮﻳـﺎ ﺗﻌﺪ اﻟﻔﺮﺻـﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻟﻼﺗﻔﺎﻗﻴﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻧﻘﺎذ ﻣﻮﺳـﻤﻬﻢ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻓﻘﺪوا‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻓﺮص اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ وﺧﺎرﺟﻴﺎ ﺳـﻮاء ﰲ ﻛﺄس‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي ﺑﺨﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‪ ،‬أو ﻓﻘـﺪان ﺛﻼﺛﺔ أﻟﻘـﺎب ﻣﺤﻠﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن‪ .‬وﻳﺮاﻫـﻦ ﻏﺎﻟﺒﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻋﲆ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﺼﻮرﺗﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻨـﻪ أن ﻳﻨﺎﻓـﺲ ﻋـﲆ ﻟﻘـﺐ ﻛﺄس ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟﻸﺑﻄﺎل‪ ،‬ﻋـﲆ أن اﻋﺘﺒﺎر أﻧﻪ ﺳـﻴﻼﻗﻲ اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫»ﺑﻄـﻞ دوري زﻳـﻦ«‪ ،‬وﰲ ﺣـﺎل ﺗﺄﻫﻠﻪ ﻟﻨﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻼﻗﻲ اﻟﻔﺎﺋﺰ ﻣـﻦ اﻟﻬﻼل »ﺑﻄـﻞ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ« أو‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺬي ﻳﺒﺤﺚ ﻫﻮ اﻵﺧﺮ ﻋﻦ إﻧﻘﺎذ ﻣﻮﺳـﻤﻪ ﺑﺒﻄﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬ﻳﺄﻣﻞ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﻮن أن ﻳﺮﻣﻲ اﻟﻼﻋﺒﻮن ﺛﻘﻠﻬﻢ ﰲ ﻫﺬه‬

‫اﻤﺒﺎراة ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻔﻮز‪ ،‬واﻟﺘﺄﻫﻞ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﺎراة ﻟﻠﻨﺴﻴﺎن‬ ‫أﻛـﺪ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺪﻋـﺎن‪ ،‬أن‬ ‫إدارة اﻟﻨﺎدي ﺳﻌﺖ إﱃ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﻌﺪ ﺧﺴﺎرة اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫اﻷﺧـﺮة‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﻊ وﺗـﺮة ﺗﺤﻀﺮاﺗﻪ‬ ‫ﻤﺒـﺎراة ﻟﺨﻮﻳـﺎ‪ .‬وﻗـﺎل‪» ،‬ﻳﺠـﺐ أن ﻧﻔﺼـﻞ ﺑـﻦ ﻫﺎﺗﻦ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬﺘـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﻣﺎم اﻟﻔﺘﺢ ﻓﻀﻞ اﻤﺪرب أن ﻳﻤﻨﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒـﺪﻻء ﻋﲆ اﻋﺘﺒﺎر أﻧﻪ ﻣﻘﺒﻞ ﻋﲆ ﻣﺒـﺎراة ﻣﻬﻤﺔ وﺻﻌﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻠـﻮ ﻟﻌﺐ أﻣـﺎم اﻟﻔﺘﺢ ﺑﺎﻷﺳﺎﺳـﻴﻦ ﻗﺪ ﻳﱰﺗـﺐ ﻋﲆ ذﻟﻚ‬ ‫ﺿﻐـﻂ ﻧﻔﴘ وﺑﺪﻧﻲ ﻛﺒﺮﻋﲆ اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬ﻟـﺬا أدﻳﻨﺎ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻤﺴـﺘﻮى أﻣﺎم اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻨﻘﺺ اﻟﻼﻋﺒﻮن‬ ‫ﳾء ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎﻧﺲ‪ ،‬وﻧﺸـﻜﺮﻫﻢ ﻋﲆ ﺟﻬﻮدﻫﻢ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‪،‬‬ ‫»أﻋﺘﻘﺪ‪ ،‬أن اﻟﺨﺴﺎرة ﻟﻦ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻴﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻠﻜﻞ ﻣﺒﺎراة ﻇﺮوﻓﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأﺳـﻠﻮﺑﻬﺎ‪ ..‬ﻧﺤـﻦ ﺟﺎﻫـﺰون ﻟــ ﻟﺨﻮﻳـﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﺎ ﻻ ﻧﻌﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻞ‪ ،‬وﺳـﻨﻘﺎﺗﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﻄﻒ اﻟﻔﻮز‪ ،‬ورﻓﻊ ﺳﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫ﻇﺮوف ﻣﻘﻠﻘﺔ‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﺼﺪﻋﺎن ﻋﲆ أﻧﻬﻢ ﺳـﻴﺤﺘﺎﻃﻮن ﻟﻠﻐﻴﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﺆﺛـﺮة ﰲ ﺻﻔـﻮف ﻟﺨﻮﻳـﺎ واﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ إﻳﻘـﺎف اﻟﺜﻼﺛﻲ‬ ‫اﻷﻣﻴـﺰ ﻗﻠﺐ اﻟﺪﻓﺎع ﻣﺠﻴﺪ ﺑﻮﻗﺮة‪ ،‬وﻻﻋﺐ اﻟﻮﺳـﻂ ﻣﺒﺎﻣﺒﻲ‬ ‫ﺗﺮﻳﺴﻮر‪ ،‬واﻤﻬﺎﺟﻢ ﺳﻴﺒﺴﺘﻴﺎن ﺳـﻮرﻳﺎ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪،‬‬ ‫ﻫﺬه اﻷﺳـﻤﺎء ﻣﺆﺛﺮة‪ ،‬وﻟﻬﺎ وزﻧﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﺳـﻨﺪﺧﻞ اﻤﺒﺎراة‬ ‫دون اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﺑﺎﻟﺨﺼﻢ وا���ﻐﻴﺎﺑﺎت ﰲ ﺻﻔﻮﻓﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺒﺪﻳـﻞ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻤﺒﺎرﻳـﺎت أﻛﺜﺮ ﻓﺎﺋـﺪة ﻷﻧﻪ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﺜﺒـﺖ ﺟﺪارﺗﻪ‪ ..‬ﻻ ﺷـﻚ‪ ،‬أن ﻟﺨﻮﻳﺎ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻗـﻮي‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻜﺒﺎر ﰲ ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﻋﺎدة أي ﻓﺮﻳﻖ ﻛﺒﺮ ﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﺑﺪﻻؤه ﰲ اﻤﺴﺘﻮى ﻋﻦ اﻷﺳﺎﺳﻴﻦ ﻓﻴﻪ«‪.‬‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻤﺘﻘﺎﻃﻌﺔ‬

‫‪ - 1‬ﻋﻜﺲ ﻫﺠﻮم – ﺳﺎﻗﻴﺔ‬ ‫‪ - 2‬ﻣﺮ – ﻓﺎﺳﻖ‬ ‫‪ - 3‬ﻧﺪﻗﻪ – ﻣﺮﺗﻔﻊ )م(‬ ‫‪ - 4‬ﻫـﺪه )م( – ﻧﺼـﻒ )روﻧـﻖ( –‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ )م(‬ ‫‪ - 5‬ﺣﺐ )م( – ﺗﺠﺪﻫﺎ ﰲ )أﻏﺪﻗﻮا(‬ ‫‪ - 6‬ﺣﺮف ﻋﻄﻒ )م( – اﻟﻼزﻗﺔ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬ﻏﻄﻰ )م(‪ -‬ﺗﺠﺪﻫﺎ ﰲ )ﺣﻲ ﺑﻴﻨﻨﺎ(‬ ‫‪ - 8‬ﻋﻮدة – اﺳﻢ ﻣﺬﻛﺮ‬ ‫‪ - 9‬اﺑﺘﻌﺎد وﻗﻄﻴﻌﺔ )م( ‪ -‬ﻳﻤﺘﻨﻊ )م(‬ ‫‪ - 10‬رﻏـﺐ )م( – اﺳـﻢ ﻗﺼﺔ ﻟﻠﻌﻘﺎد‬ ‫)م(‬

‫ﺳـــــــﻮدوﻛــــــــﻮ‬

‫ﻋﻤﻮدﻳﴼ ‪:‬‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫‪ - 5‬اﺳﻢ ﻓﻌﻞ أﻣﺮ – ﺗﺠﺪﻫﺎ ﰲ )ﻗﻴﺎم (‪.‬‬ ‫‪ - 6‬ﺿﻤﺮ ﻣﺘﺼﻞ– ﻣﻄﺮب ﻋﺮﺑﻲ )م(‬ ‫‪ - 7‬ﻟﻘﺐ رﺋﻴﺲ وزراء ﺗﺮﻛﻴﺎ – واﻟﺪ )م(‪.‬‬ ‫‪ - 8‬ﻗﺮع اﻟﺠﺮس – أول اﻟﻨﻮم‪.‬‬ ‫‪ - 9‬ﻃﻌﺎم اﻟﻌﺮس‪.‬‬ ‫‪ - 10‬ﺗﺆدة )م( – ﺷﻬﺮ ﻣﻴﻼدي‪.‬‬

‫ﻻﻋﺒﻮﻧﺎ ﻏﻴﻮرون‬ ‫وأﺑـﺎن اﻟﺼﺪﻋﺎن‪ ،‬أﻧﻬﻢ ذاﻫﺒﻮن إﱃ ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﺗﻔﻜﺮﻫﻢ‬

‫• أرﻗﺐ ﺣﻤﻠﺔ »ﻣﺮﺷﺤﻬﻢ اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« ﻣﺬ ﺑﺪأت !‬ ‫• ﻟﻢ أﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ إﻻ »اﻟﻔﺸﻞ« اﻟﺬرﻳﻊ و»ﻗﻠﺔ اﻟﺪﺑﺮة«!‬ ‫• »اﻟﺘﻮاﻓﻘـﻲ« ﻻ ﻳﻬﻤﻪ ﻻ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ! وﻻ اﻷﻫﺪاف! وﻻ اﻤﻨﻬﺠﻴﺔ! وﻻ‬ ‫اﻟﺼﻮرة اﻟﻌﺎﻣﺔ! وﻻ ﻣﺼﺎﻟﺤﻨﺎ!‬ ‫• ﻛﻞ ﻫﻤﻪ » اﻟﻄﺎﺋﺮة اﻟﺨﺎﺻﺔ« و»اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ«!‬ ‫• ﻣﻦ زج »ﺑﺎﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« وﺳـﻤﺢ ﺑﻬﺬا اﻤﺸـﻬﺪ ﻫﻲ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب!‬ ‫• وﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي !‬ ‫• اﻻﺗﺤـﺎد »اﻤﻨﺘﺨـﺐ« ﻻ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺟﺮأة ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺮﺷـﺢ آﺧﺮ ﻏﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﺧﺘﺎرﺗﻪ »اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ«!‬ ‫• وذاك »ﻣﴪح اﻟﻌﺮاﺋﺲ«!‬ ‫• ﺣﻴﺚ »اﻟﺪﻣﻰ« ﺗُﺤﺮﻛﻬﺎ أﺻﺎﺑﻊ »ﺧﻔﻴﺔ«!‬ ‫• ﺧﻄﺎب »اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻛﺎن »ﻗﺪﻳﻤﺎً«!‬ ‫• ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ »ﻤﻠﻤﻠﺔ« اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«!‬ ‫• ﺧﻄﺎب »ﻧﺎﴏي ‪ -‬ﻋﺮﺑﻲ« وﱃ زﻣﺎﻧﻪ!‬ ‫• ﻣﺎﻟﻨﺎ و« ﻟﻠﻔﺮﻗﺔ« اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻨﺮأب ﺻﺪﻋﻬﺎ!‬ ‫• وﻧﺘﺤﻤﻞ ﺗﺸﻘﻘﺎﺗﻬﺎ!‬ ‫• ﺗﻢ »ﺗﻌﺮﻳﺘﻬﻢ« ﺿﻤﻦ ﺣﻤﻠﺔ »اﻟﴪﻛﺎل«!‬ ‫• ﺣﺘﻰ »أرﻧﺐ اﻟﺴﺒﺎق« أﻗﻮى ﻣﻦ »اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ«!‬ ‫• أرﻧﺐ اﻟﺴﺒﺎق ﻳﺮﻛﺾ وﻟﻮ ﻤﺴﺎﻓﺔ ﻗﺼﺮة!‬ ‫• ﻟﻜﻦ »اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« ﻛﺎن ﻳﺰﺣﻒ »ﻟﻠﺨﻠﻒ«!‬ ‫• ﻣﺮﺷـﺢ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ واﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﻟـﻢ ﻳﺘﺤﺪﺛﺎ ﻋﻦ‬ ‫»ﻓﺮﻗﺔ« وﺷﻌﺎرات »ﻳﻌﺮﺑﻴﺔ« ﻛﺎﻟﺘﻲ ﻳﺒﻴﻌﻬﺎ ﻟﻨﺎ »اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« ﻣﺠﺎﻧﺎً!‬ ‫• ﻳﺮﻳﺪون ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ!‬ ‫• ﺣﺘﻰ ﻣﺴـﺆول ﺣﻤﻠﺘﻪ ردد »ﺑﺒﻐﺎﺋﻴﺔ« ﺷﻌﺎرات »اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« وﻣﻦ‬ ‫»واﻓﻖ« ﻟﻪ!‬ ‫• ﻳﺘﺤﺪﺛـﻮن ﻋـﻦ ﺛﻘـﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ »اﻟﺴـﻴﺎﳼ ‪ -‬اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ‪-‬‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ«!‬ ‫• ﻳﺒﺪوا أﻧﻬﻢ ﻓﻌﻼً »ﻋﺎﺷﻮا« اﻟﺪور!‬ ‫• اﻤﻀﺤﻚ أن اﻻﻧﺴﺤﺎب ﺳﻴﻜﻮن ﻤﺼﻠﺤﺔ »اﻟﴪﻛﺎل«!‬ ‫• ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺢ!‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮن »ﺗﻮاﻓﻘﻲ« واﻟﺼﻮت »ﻟﻠﴪﻛﺎل«!!!‬ ‫• ﺳﺄﻟﻮا اﻟﻔﺸــّــﺎر ﻛﻴﻒ ﻛﺎن ﺣﻀﻮر » اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ« اﻹﻋﻼﻣﻲ!‬ ‫• اﺳﺘﻠﻘﻰ ﻋﲆ ﻇﻬﺮه ﺛﻢ ﻛﺢ وﻋﻄﺲ وﺷﻬﻖ وﻗﺎل ) ﻧﺎﴏي( !‬

‫اﻟﺼﺪﻋــﺎن‪ :‬اﻧﺴـــﻮا‬ ‫اﻟﻔﺘـــﺢ‪ ..‬ﺳﻨﻘﺎﺗـــﻞ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺴﻤﻌﺔ‪..‬‬ ‫وﻻ ﻧﻌﺪﻛﻢ ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻞ‬ ‫ﻳﻨﺼـﺐﱡ ﰲ أن ﻳﻤﺜﻠﻮا اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﺮ ﺗﻤﺜﻴﻞ‪ ،‬واﻟﻠﺤﺎق ﺑﺎﻟﻔﺮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﺄﻫﻠﺖ إﱃ اﻟـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ .‬وﻗﺎل‪،‬‬ ‫»ﺳـﻨﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻴﻤﻨﺤﻨﺎ ﻗﻮة ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﻔﺘﺢ اﻷﺣـﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ذﻫـﺎب دور رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻛﺄس اﻷﺑﻄﺎل‪ ..‬أود أن أﺷـﻴﺪ ﺑـﺮوح ﻻﻋﺒﻴﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻌﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺴﺎوة اﻟﻈﺮوف اﻟﺘﻲ ﻣﺮوا ﺑﻬﺎ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ ﺣﻘﻘﻮا ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻣﺮﺿﻴـﺔ ﻧﻮﻋﺎ ﻣﺎ‪ ،‬وﻟﻮ ﻗﺪر أﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﻮﻓﻖ ﰲ ﺧﻄﻒ ﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻞ‪ ،‬ﺳﻨﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣﻦ ﺻﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮوج اﻵﺳﻴﻮي‪ ،‬ورﻓﻊ روﺣﻬﻢ اﻤﻌﻨﻮﻳﺔ ﻟﻜﺄس اﻷﺑﻄﺎل‪.‬‬ ‫ﺳﻜﻮرزا ﻣﻌﻠﻖ‬ ‫وأﺛﻨـﻰ اﻟﺼﺪﻋﺎن‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻔﻨﻲ اﻟـﺬي ﻳﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻤﺪرب ﺳـﻜﻮرزا ﻣﻨﺬ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌـﻪ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺪور اﻷول‬ ‫ﺧﻠﻔـﺎ ﻟﻠﺴـﻮﻳﴪي اﻤﻘـﺎل آﻻن ﺟﻴﺠﺮ‪ .‬وأوﺿـﺢ‪» ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻣﺠﻴﺌـﻪ وﻫﻮ ﻳﻘـﺪم ﻋﻤـﻼً اﺣﱰاﻓﻴﺎً‪ ،‬وﺗﻤﻜﻦ ﻣـﻦ ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫وﺿـﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻟﻈـﺮوف اﻤﺤﻴﻄﺔ‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺴـﺐ ﻧﻘـﺎط ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ اﻟـﺪوري‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺒﺎرﻳـﺎت ﻟﻢ ﻧﻮﻓـﻖ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل ﰲ ﻣﺒـﺎراة ﺑﺎﺧﺘﺎﻛﻮر‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﻃﺸـﻘﻨﺪ ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺧﴪﻧـﺎ ﺑﻬـﺪف وﺣﻴـﺪ‪ ،‬رﻏﻢ‬ ‫أن ﻓﺮﻳﻘﻨـﺎ ﺗﺤﺼـﻞ ﻋـﲆ رﻛﻠـﺔ ﺟﺰاﺋﻴﺔ أﺿﺎﻋﻬـﺎ ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي ﻗﺒﻞ وﻟﻮج اﻟﻬﺪف واﻟـﺬي ﻛﺎن ﻏﻠﻄﺔ ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤـﺎرس ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ..‬أﻋﺘﻘـﺪ‪ ،‬أن اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻗﻴﺎﺳـﺎ ﻋﲆ ﻋﻤﻞ اﻤﺪرب‪ ،‬ﺗﺒﻘﺖ ﻟﻨﺎ ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﻛﺄس اﻷﺑﻄﺎل‪ ،‬وﻧﺄﻣﻞ ﰲ اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ ﻟﻘﺒﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮاره ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻪ ﻓﻬﻮ ﻣﱰوك ﻟﻺدارة‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﻘﺮر‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳﻢ«‪.‬‬

‫‪99‬‬ ‫‪ 9‬‬ ‫‪91‬‬ ‫‪‬‬

‫ﻧﺎﺻﺮي !‬ ‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ »ﻣﻌﺠﺰة‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻞ« أﻣﺎم اﻟﺒﺎﻳﺮن‬ ‫ﻧﻴﻘﻮﺳﻴﺎ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ إﱃ ﻣﻌﺠﺰة ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﻘﻠﺐ‬ ‫ﺗﺨﻠﻔـﻪ ذﻫﺎﺑﺎ ً أﻣﺎم ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴـﺦ اﻷﻤﺎﻧﻲ ‪ - 4‬ﺻﻔﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺒﺎﻓﺎري ﰲ ﻣﻌﻘﻠﻪ ﻣﻠﻌﺐ ﻛﺎﻣﺐ ﻧﻮ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻖ ﻷي ﻓﺮﻳﻖ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ دوري أﺑﻄﺎل أوروﺑﺎ أن ﻧﺠﺢ‬ ‫ﰲ ﻗﻠـﺐ ﺗﺨﻠﻔﻪ ﺑﻔﺎرق أرﺑﻌﺔ أﻫﺪاف ذﻫﺎﺑﺎ ً إﱃ ﻓﻮز ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺘﻪ وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨـﺎ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻣﻬﻤﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻜﺎﺗﺎﻟﻮﻧﻲ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻪ ﻳﻮاﺟﻪ ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻻ‬ ‫وﺟﻮد ﻟﻨﻘﺎط ﺿﻌﻒ ﰲ ﺻﻔﻮﻓﻪ‪.‬‬ ‫وﻻ ﺷـﻚ أن ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ إﱃ ﺟﻬﻮد ﻧﺠﻤﻪ اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨﻲ‬ ‫ﻟﻴﻮﻧﻴﻞ ﻣﻴﴘ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺗﻌﺎﰱ ﺟﻴﺪا ً ﻣﻦ إﺻﺎﺑﺔ ﰲ ﺳﺎﻗﻪ ﺗﻌ ّﺮض‬ ‫ﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺪور اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺿﺪ ﺑﺎرﻳﺲ ﺳـﺎن ﺟﺮﻣﺎن وأﻋﺎﻗﺘﻪ ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫ﻣﺒﺎراة اﻟﺬﻫﺎب‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻋـﺮض ﻣﺨﻴّﺐ ذﻫﺎﺑﺎ ً ﺿﺪ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺒﺎﻓﺎري‬ ‫ﺳﺠّ ﻞ ﻣﻴﴘ ﻫﺪﻓﺎ ً راﺋﻌﺎ ً ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺮﻣﻰ أﺗﻠﺘﻴﻚ‬ ‫ﺑﻠﺒﺎو ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺘﻌﺎدل اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ‪.2-2‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣـﺪرب ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ ﺧـﻮردي رورا‪» :‬ﻣﻴﴘ ﻫﻮ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻻﻋـﺐ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﺘﻘﺪ إﱃ ﺧﺪﻣﺎت ﻻﻋﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻴﻨﺘﻪ ﻳﺘﺄﺛﺮ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻠﺒﺎً‪ .‬ﻓﻬﻮ داﺋﻤﺎ ً اﻟﻔﺎرق«‪.‬‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ‬

‫أﻓﻘﻴﴼ ‪:‬‬ ‫‪- 1‬ﻫﺎل ﻋﻠﻴﻪ اﻟﱰاب – ﻣﻨﺘﻔﺦ )م(‬ ‫‪ - 2‬ﻣﻤـﴙ ﺣـﻮل اﻟﻜﻌﺒـﺔ )م( – ﻗـﺎدم – ﺣـﺮف‬ ‫ﻋﻄﻒ)م(‬ ‫‪ - 3‬أﺗﺮاﺟﻊ ﻣﺮات – رﺣﻞ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬ﻣﴩوب – ﺛﻠﺜﺎ )ﻳﺠﺪ(‪.‬‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫ﻟﺨﻮﻳﺎ‪ ..‬اﻟﻔﺮﺻﺔ ا­ﺧﻴﺮة ﻟﻼﺗﻔﺎق‪ ..‬إﻣﺎ اﻟﺘﺄﻫﻞ أو اﻟﻮداع!‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫أﻟﻘﺎب )رﻗﻢ ﻗﻴﺎﳼ( آﺧﺮﻫﺎ ﻋﺎم ‪ 2002‬ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻔﻮز )‪ - 3‬ﺻﻔﺮ( ﻟﻜﻲ ﻳﻌﻮض ﺧﺴـﺎرﺗﻪ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻳﻨﺘﺰع اﻟﺒﻄﺎﻗـﺔ إﱃ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻣﻨﻲ ﺑﻮروﺳـﻴﺎ دورﺗﻤﻮﻧـﺪ ﺑﻄﻞ ‪ 1997‬ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎب ﻳﻮﻓﻨﺘﻮس اﻹﻳﻄﺎﱄ ﺑـﺄول ﻫﺰﻳﻤﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﺑﻦ رﺑﺎﻋﻲ ﻧﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻬﺰم ﻗﺒﻞ أﻣﺲ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻫﺬا اﻤﻮﺳﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄﻧﻪ اﻟﺘﻘﻰ ﻣﻊ رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ ﰲ دور اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫أﻳﻀـﺎ‪ ،‬ﻓﺘﻌﺎدل ﻣﻌﻪ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ ‪2-2‬‬ ‫إﻳﺎﺑﺎ‪ ،‬وﺗﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻪ ‪ 1-2‬ﰲ دورﺗﻤﻮﻧﺪ ذﻫﺎﺑﺎ‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ آﺳﻴﻮﻳﺔ‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪21‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪1‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (514‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫أﻳﻬﻤﺎ ﺗﺤﺒﻮن‬ ‫أﻛﺜﺮ‪ :‬ﻧﺰاﻫﺔ أم‬ ‫اﻟﻤﻄﺮ؟!‬

‫ﺑﻌﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺒﺸﺮ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫وأﻣﻄﺮي‪ ،‬ﻓ َﻤﺎ ﺛ ّ ﱠﻢ‬ ‫وأﻣﻄـﺮي‪..‬‬ ‫ﻣﻄﺮي‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫ﻻﺗُﻘﻠِﻌﻲ‪ -‬ﻳﺎ ﺳـﻤﺎءُ‪ -‬وأ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻮر‪ ،‬ﻣﻨﺬُ أن ﻣﺎﺗﺖ أُﻣّ ﻨَﺎ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗَﺼﻨ َ ُﻊ اﻟﺨﺒ َﺰ َﻟﻨﺎ ﰲ ُ‬ ‫ﺻﺒﺤِ ﻨﺎ‬ ‫ِﻣـﻦ ﺗﻨ ّ ٍ‬ ‫اﻤﺸﻤﺲ‪ .‬وإذن‪ ..‬ﻓﻤﺎ ِﺑﺘﻨَﺎ ﻧﺮﻗﺐُ ‪ِ -‬ﻣﻦ ﺑﻌﺪِﻫﺎ‪ -‬أيﱠ ﳾ ٍء ِﻣﻦ ﺷﺄﻧِﻪ أن‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻔـﻮر ﻻ ﺗﻨﻮ ٌر وﻻ ِﺳـﻮاه!‪ ،‬ﻣﻊ ّ‬ ‫اﻷرض ﺗﺄﺑﻰ ﺑﻌﻨـﺎ ٍد ﺻﺎر ٍم أن ﺗَﺒ َﻠ َﻊ‬ ‫أن‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺎءﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻤﺎء ﻫﻮ اﻵﺧ ُﺮ ﻳُﻌ ِﻠ ُﻦ ﺗﻠﻜﺆه ﻓﻴﺄﺑَﻰ ﺗﺎﻟﻴﺎ أ ْن ﻳَﻐﻴﺾ‪.‬‬ ‫ﺿﺠّ ـﺖ اﻷﻣﺎﻛ ُﻦ ﻛ ّﻠﻬﺎ وﻫﻲ ﺗﻘـﻮ ُل‪» :‬ﺑُﻌْ َﺪا ً ﻟﻘـﻮ ِم‪ ..‬اﻷﻣﺎﻧﺔِ واﻟﺪّﻓﺎع«‪.‬‬ ‫َﻓﻘِ ﻔﻮﻫﻢ واﺣﺪا ً ﺗﻠﻮ اﻵﺧﺮ‪ ،‬إذ ﻃﺎ َل ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻷﻣﺪُ‪ ،‬وﻫﻢ ﻻ ﻳُﺴﺄﻟﻮن!‪.‬‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻐﺮدون ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ »ﺳﻮداﻧﻲ«‬ ‫أﻧﻘﺬ ﺳﺎﺋﻖ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻐﺮق‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫• ﻣﻦ ﻋـﺎدة اﻟﺒﻌـﺮ ﺗﺨﺰﻳﻦ اﻤـﺎء واﻟﻄﻌﺎم‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﻠـﺐ اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ اﻟﻔﺎرﻏـﺔ‬ ‫واﻷﺷـﻴﺎء اﻟﻀـﺎرة اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺴـﺎب إﱃ اﻷﻋﻤـﺎق‬ ‫اﻤﻈﻠﻤـﺔ دون ﻓـﺮز ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺒﻠـﻊ اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻲ‬ ‫اﻤﺘﻮاﺻـﻞ؛ ﻟﻜﻨﻪ ﰲ اﻟﻌـﺎدة ‪-‬أي اﻟﺒﻌﺮ اﻟﻄﻴﺐ‪-‬‬ ���ﻳﺴﺘﻬﻠﻚ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺧﺰﻧﻪ ﻗﺒﻞ وﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻳﺴﺘﺤﻴﻞ أن‬ ‫ﻳﻤﻮت إﻻ ﺑﻌﺪ أن ﻳﺄﺗﻲ ﻋﲆ ﻛﺎﻣﻞ اﻤﺨﺰون‪.‬‬ ‫• ﺑﻌـﺾ اﻟﺒـﴩ ﻳُﺨﺰﻧـﻮن أﻳﻀـﺎ ً ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﻌﺮ؛ اﻟﻔﺮق أﻧﻬﻢ ﻳﻐﺎدرون ﻫﺬه اﻟﺪﻧﻴﺎ اﻟﻔﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻘﻄﻌﺔ ﻗﻤﺎش ﺑﻴﻀﺎء ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻳﱰﻛﻮن وراءﻫﻢ‬ ‫ﻛﻤﻴـﺎت ﻣﻬﻮﻟﺔ ﻣـﻦ اﻷﻣﻮال واﻟﺜـﺮوات اﻤﺨﺰﻧﺔ‬ ‫دون أن ﻳﻨﺘﻔﻌـﻮا ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺄﺗـﻲ اﻟﺒﻌﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺼﻐﺎر ﻟﺘﻜﺮار ﻣﻮال اﻟﺘﺨﺰﻳﻦ اﻟﺴﻴﺊ‪.‬‬ ‫• إﻗﻄﺎﻋﻴـﻮن وﺗﺠـﺎر ورﺟـﺎل أﻋﻤـﺎل ﻛﺒـﺎر‪،‬‬ ‫وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻚ أن ﺗُﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﺳـﻤﺎ ً واﺣﺪا ً ﺟﺎﻣﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﺎﻧﻌﺎ ً وأﻧـﺖ ﻣﺮﺗﺎح اﻟﻀﻤـﺮ‪) :‬ﺑﻌﺎرﻳﻦ اﻟﺒﴩ(‬ ‫أو ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﺼﻴﻠﺔ اﻟﻨﺎدرة اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﻛﻞ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻜﻮﻳـﺶ واﻻﺣﺘﻔﺎظ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﺑﻨﻬﻢ‬ ‫وﺟﺸﻊ ﻻ ﻳﻨﻘﻄﻌﺎن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• ﻫﺆﻻء ﻻ ﻳُﺼﺎﺑﻮن أﺑﺪا ﺑﺎﻟﺘﺨﻤﺔ ﻣﻦ ﺷﺪة اﻟﺒﻠﻊ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻠـﻮن ﻣﻦ اﻤﻀﻎ اﻤﺘﻮاﺻـﻞ؛ ﺑﻞ ﻳﻈﻠﻮن إﱃ‬ ‫آﺧﺮ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻋﺸﺎﻗﺎ ً أوﻓﻴﺎء ﻟﻠﺸﻴﻜﺎت‬ ‫واﻷﻣﺘـﺎر واﻤﺨﻄﻄـﺎت واﻟﺮﺳـﻮم اﻟﻜﺮوﻛﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻛـﻢ ﻫﻮ ﻣﺆﻟﻢ ﻣﻘﺎرﻧﺘﻬـﻢ ﺑﺎﻟﺒﻌﺮ اﻟﻄﻴﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺧﺰﻧﻪ ﰲ أﻗﺮب ﻟﺤﻈﺔ ﻋﻄﺶ أو‬ ‫ﺟﻮع‪.‬‬ ‫•ﻛﻞ ﺑﻌـﺮ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻫـﻮ ﻧﺘﺎج ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻓﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﻃﺌـﺔ ﺗﻘﻮم ﻋـﲆ )أﻧﺎ وﻣﻦ ﺑﻌـﺪي اﻟﻄﻮﻓﺎن(‬ ‫ورﺑﻤﺎ ‪-‬ﺑﺴـﺒﺒﻬﻢ‪ -‬ﺳـﻨﺼﺤﻮ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ أرﺿﻨﺎ‬ ‫اﻟﻄﻴﺒﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﺟﺮداء ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ ﻋﺸﺒﻬﺎ اﻷﺧﴬ‬ ‫وﻣﻦ أﻏﺼﺎﻧﻬﺎ اﻟﻮارﻓﺔ‪ ،‬وﻃﺒﻌﺎ ً ﻻ أﺣﺪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﻐﻮص إﱃ أﻋﻤﺎق اﻟﺴـﺎدة اﻟﺒﻌﺎرﻳﻦ ﻻﺳـﺘﻌﺎدة‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺜﺮوات اﻟﺘﻲ ﻣُﻀﻐﺖ ﺑﻜﻞ ﻧﺰق!!‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬

‫أﻻ ﺗﺮو َن ﻣﺎ أرى؟‬ ‫ﻛﻮﻣﺔِ‬ ‫أﺣﺠﺎر‪» :‬اﻟﺪّﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ« ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻘ ّﺮ ﻣﻜﺎﻧَﻪُ‪..‬‬ ‫ﻦ‬ ‫إﻧّﻲ أرى ﺟَ ﺒﻼً ِﻣ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻼﻏﺎت ﻗﺪ أرﻫﻘﺘ ُﻪ َ‬ ‫ﺻﻌَ ﻮدَا‪..‬‬ ‫ﻓﺄﻟﻔﻴﺘُـ ُﻪ وﻗﺪ اِﻧﺪك دﻛﺎ دﻛﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻔﻌﻞ‬ ‫ﻓﺠﻌﻠﺖ ﻣﻨﻪ ﻓﺎﻗﺪا ً وﻣﻔﻘﻮدا‪ ..‬وﻣﺒﺤﻮﺛﺎ ً ﻋﻨ ُﻪ ﻻ ﺑﺎﺣﺜﺎ‪ً.‬‬ ‫وإذن‪ ..‬ﻓﻼ ﻋﺎﺻ َﻢ اﻟﻴﻮ َم ﻣﻦ أﻣﺮ اﻟﻠﻪ إﻻ ‪ّ :‬‬ ‫»اﻟﺸﻴﻮﻻت«!‬ ‫ُ‬ ‫أﺳﺘﻐﻔﺮ اﻟﻠ َﻪ إن ُ‬ ‫أﴍﻛﺖ دون أ ْن أﻋﻠﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻗﺪ‬ ‫َ‬ ‫ﻓﻠﻴـﺲ ِﻣﻦ‪» :‬ﺟﻮديﱟ « ﻳﻠـﻮحُ ﰲ‬ ‫وﻣﻬﻤـﺎ ﻳﻜﻦ اﻷﻣﺮ‪..‬‬ ‫اﻷﻓﻖ‪ ،‬ﻓﻌﲆ أيﱢ‬ ‫ِ‬ ‫‪«:‬اﻟﺴ ُ‬ ‫ّ‬ ‫ﻔﻴﻨﺔ«؟!‬ ‫ﳾ ٍء إذن ﺳﺘﺴﺘﻮي‬ ‫ﻗﻠﻨﺎ ﻟﻜ ﱢﻞ أﺑﻨﺎﺋِﻨﺎ ارﻛﺒﻮا ﻣﻌﻨَﺎ ﰲ ‪» :‬اﻟﺴﻔﻴﻨﺔِ « ؟!‬ ‫ﻧﻈﺮوا إﻟﻴﻨَﺎ ﻣﻐﺎﺿﺒ َ‬ ‫ﻦ ﺛّﻢ ﻗﺎﻟﻮا‪ :‬ﻻ‬ ‫َ‬ ‫ﺑﺤﻨﻖ‪ :‬ﺳﺘﻐﺮﻗﻮن إذن!‬ ‫أﺟﺒﻨﺎﻫﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻌﺼﻤﻨَﺎ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔٍ‬ ‫ﺗﻬﻜﻤﻮا ﺑﺎﻟﺮ ّد ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﺎﺋﻠﻦ‪ :‬ﺳﻨﺄوي إﱃ »إﺟﺎزةٍ« ﺗَ ِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﻘﺖ‪ -‬وﺳﺎء ﺳﺒﻴﻠُﻨﺎ ﻣﻊ ﻓﺼﻮﻟِﻬﺎ ﻛ ّﻠﻬﺎ‪!-‬‬ ‫ﻛﺮﻫِ ﻬَ ﺎ ﺣ ّﺪ‬ ‫ﺗﺠﺎوزﻧَﺎ ﰲ ِ‬ ‫ويّ ‪ ..‬ﻛﺄﻧ ّ ُﻪ ﻓﻌﻼً ﻗﺪ‪ :‬ﺳﺎ َء ﺻﺒﺎحُ ا ُﻤﻤ َ‬ ‫ﻄﺮﻳﻦ!‬ ‫ﻻ أدري!‬ ‫َ‬ ‫ﻛ ﱡﻞ اﻟـﺬي أدرﻳﻪِ ّ‬ ‫»ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﺻﺎ ِد« ﻫـﻲ وﺣﺪﻫﺎ َﻣﻦ ﺗﺘﺤﻤّ ﻞ وز َر ‪:‬‬ ‫أن‪:‬‬ ‫ﻣﺜﻞ‬ ‫»اﻹﺣـﺮاج«‬ ‫ﻨﻰ ﻋﻦ ِ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ وﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺎت!‪ ،‬وﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ ﻏِ ً‬ ‫ِ‬ ‫ﻫﺬه‪» :‬اﻟ ّﻠﻘﺎﻓﺔ« اﻤﺒ ّﻜﺮة!‬

‫َ‬ ‫ﺗﺼﻤﺖ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺒـﻼً‪ -‬ﺣﺘﻰ وإن راحَ‬ ‫ﻧﻌـﻢٌ‪ ..‬ﻛﺎ َن ﺑﻮﺳـﻌﻬﺎ أن‬ ‫ﺿﺤﻴّـﺔ ﺻﻤﺘِﻬـﺎ‪» :‬ﺑﻀـﻊ ﻣﺌﺎت« ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻳﻬﻠﻜـﻮ َن ﻋﺎد ًة‪:‬‬ ‫»ﺑﻘﻀـﺎء اﻟﻠﻪ وﻗﺪره«!‪ ،‬ذﻟﻚ ّ‬ ‫أن اﻷﻫ ﱠﻢ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺠﺐ أن ﺗُﺮاﻋﻴﻪ‪» :‬ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ـﱰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻷرﺻـﺎد« ﻫـﻮ‪ :‬أن ﺗﻨـﺄى‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﻋـﻦ‪» :‬ﻫﺘﻚِ « ِﺳ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻮزاراﺗِﻬﻢ‬ ‫اﻟﻨﺎس‬ ‫اﻟﺴـﻠﺒﻲ اﻓﺘﻘﺎ ُد‬ ‫ﻓﻀﺎﺋﺤﻴﺎت ﻳﻜﻮ ُن ﻣﻦ أﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ِ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ؟!‪ ،‬ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻔﺘﺄ ﻣﺴـﺆوﻟﻮﻫﺎ ِﻣﻦ ﺗﺮدﻳـ ِﺪ ‪» :‬ﻛﻞ ﳾء‬ ‫ﺗﻤﺎم«!‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﺎﻧـﺚ ﺑﺄﻧَﻬﻢ ﻟﺼﺎدﻗـﻮن!‪ ،‬ذﻟﻚ أﻧّﻬﻢ ﻟـﻢ‪» :‬ﻳُﺠَ ﱠﺮﺑﻮا«!‬ ‫وأﻗﺴـ ُﻢ ﻏﺮ‬ ‫وﻟـﱧ‪» :‬ﺟُ ّﺮﺑـﻮا« ﻓﺈﻧّﻬﻢ ﴎﻋﺎن ﻣـﺎ )ﻳﺠﻴﺒﻮن اﻟﻌﻴـﺪ(!!‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫اﻧﺘَﻬﻰ ﺑـ‪َ :‬‬ ‫»ﴍ ِ‬ ‫اﻤﻄﺮ« إﱃ أن ﻳﺄﺑﻰ إﻻ أن ﻳﺘﻀﺎﻣ َﻦ ﻗﺪرا ً ﺛّﻢ وﻃﻨﻴ ًّﺔ‬ ‫ف‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ﻣﻊ ﺷﻘﻴﻘﻪِ‬ ‫ِ‬ ‫ﴍﻳﻒ‪» :‬ﻧﺰاﻫﺔ«! إذ أﻗﺴ َﻢ ‪-‬اﻤﻄ ُﺮ‪ -‬اﻷﻳﻤﺎن اﻤﻐﻠﻈﺔ ﻫﺬا‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺷﻘﻴﻘﺘﻪِ ‪» :‬ﻧﺰاﻫﺔ«!‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺄ ْن ﻳﻘﻮ َم ﺑﺎﻟﺪّور ﻛ ّﻠﻪ‬ ‫وﺑـﻜ ﱟﻞ‪ ..‬ﻓﻼ ﻳﺴـﺘﻘﻴﻢ أﻣﺮ ﻫﺬه اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ دون إﻟﻔﺎت ﻧﻈـﺮ‪» :‬اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ« إﱃ أﻫﻤﻴّﺔ دﻋﻮة ﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﻢ إﱃ إﻗﺎﻣﺔ‪» :‬ﺻﻼ ِة اﺳـﺘﻴﻘﺎف‪..‬‬ ‫وﻧﻘﻞ« ﻳﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺪﻋﺎ ُء ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ‪:‬‬ ‫»اﻟﻠﻬـ َﻢ ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻨﺎ ﻻ ﻋﻠﻴﻨـﺎ وﻻ ﺣﻮاﻟﻴﻨـﺎ‪ ..‬اﻟﻠﻬﻢ ﻋﲆ ﻇﻬـﻮر ﺟﺒﺎل‬ ‫ﺑﻄﻮن أودﻳﺔ ﻣﺴـﻘﻂ‪..‬‬ ‫إﺳـﻄﻨﺒﻮل‪ ..‬وﻋـﲆ آﻛﺎم ﻣﺎﻟﻴﺰﻳـﺎ‪ ..‬وﻋـﲆ‬ ‫ِ‬ ‫وﻣﻨﺎﺑﺖ ﺷﺠﺮ ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ«‪.‬‬

‫ﺟـﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻨﻐﻴﺺ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﻐـﺮدون‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫ﺑﺘﻜﺮﻳـﻢ »ﺳـﻮداﻧﻲ« ﻧﺠﺢ‬ ‫ﰲ إﻧﻘـﺎذ ﺳـﺎﺋﻖ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐـﺮق ﰲ اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﻟﻮاﻓﺪ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫اﺟﺘﺎﺣـﺖ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﺎﴈ‪ ،‬واﻧﺘﴩ اﻤﻘﻄﻊ اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ دﻗﻴﻘﺔ و‪ 16‬ﺛﺎﻧﻴﺔ ﴎﻳﻌﺎ ً ﰲ‬ ‫»ﻳﻮﺗﻴﻮب«‪ ،‬وﺷـﺎﻫﺪه أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 44‬أﻟﻒ ﻣﺸـﺎﻫﺪ‪ ،‬وﺣﻈﻲ اﻟﻮاﻓﺪ اﻟﺴﻮداﻧﻲ‬ ‫ﺑﺘﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﺜﻨﺎء واﻟﺸﻜﺮ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﺑﻄﻮﱄ‪ .‬راﺑﻂ اﻤﻘﻄﻊ‪:‬‬ ‫ ‪h t t p : / / w w w. yo u t u b e . c o m / w a t ch ? v = i h‬‬‫‪2PKyysiI&feature=youtu.be‬‬

‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﻩ‪-‬ﺍﻳﻤﻦ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻏﻔﻮة اﻟﻨﻘﻞ‬

‫»ﺧﻂ اﻟﻔﻘﺮ« ‪ ..‬ﻫﺎﺷﺘﺎق ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺣﻮل ا”ﺳﺮاف‬

‫ﻧﻮال اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ‪ :‬ﻋﻼﻗﺘﻲ ﺑـ »أﺣﻼم«‬ ‫وﻃﻴﺪة‪ ..‬وﻧﺎﻧﺴﻲ ﻋﺠﺮم »ﺷﻔﺎﻓﺔ«‬

‫أﻃﻠـﻖ ﻣﻐـﺮدون ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ«‬ ‫ﻫﺎﺷـﺘﺎق »ﺧـﻂ‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮ« ﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺣـﻮل‬ ‫ا ﻟﻔﻘﺮ ‪ ،‬وا ﻟﺘﺒﺬ ﻳـﺮ ‪،‬‬ ‫واﻟﺪﻋـﻮة إﱃ اﻹﺣﺴـﺎس‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻧـﺎة اﻟﻔﻘـﺮاء‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺘﻘﻠﻴﻞ اﻤﴫوف اﻟﻴﻮﻣﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻐﺮدﻳﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ إﱃ‬ ‫»ﺧﻤﺴﺔ رﻳﺎﻻت »ﻟﻠﻄﻌﺎم‬ ‫ﻛﺤﺪ أﻗﴡ ﻟﻠﻴﻮم اﻟﻮاﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺎرك ﰲ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬـﺎ أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول اﻹﺛﻨـﻦ ﻣـﺎ ﻳﻘﺮب‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﴩﻳﻦ أﻟـﻒ ﻣﺘﺎﺑﻊ‬ ‫وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ ﻳـﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻫﺪى اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫ﺷﻘﻴﻘﺎن ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ﻣﺸﻠﺤﺔ أﻋﻴﺎﻫﻤﺎ اﻟﺘﻌﺐ ﺑﻌﺪ ﺧﺮوﺟﻬﻤﺎ ﻣﻦ اﻤﺪرﺳﺔ وﻫﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮان اﻟﻨﻘﻞ اﻤﺪرﳼ ﻓﻘﺮر أﺣﺪﻫﻤﺎ أن ﻳﻐﻔﻮ ﻗﻠﻴﻼً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺮر اﻵﺧﺮ أن‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬ ‫ﻳﺤﻞ واﺟﺒﺎﺗﻪ اﻤﺪرﺳﻴﺔ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻣﺨﺎﻟﻄﺘﻲ ﻟﻠﻨـﺎس ﺗﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ إﴏاري ﻋﲆ اﻤﺒﺎدئ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋﺸـﺘﻬﺎ ورﻏﺒﺘﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻐﻴـﺮ ﻟﻸﻓﻀـﻞ‬ ‫وﺳـﻌﺎدﺗﻲ ﺑﺘﻌﻠـﻢ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺟﺪﻳـﺪة وأﻣﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﺴﻦ واﻟﻜﻒ ﻋﻦ ﺳﻠﻮك ﺧﺎﻃﺊ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻔﺮج‬

‫ﺷـﻌﻮر ﺟﻤﻴـﻞ أن‬ ‫ﺗﺨﺘـﲇ ﺑﻨﻔﺴـﻚ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻮﻗـﺖ ﻛﻞ‬ ‫ﻳﻮم‪ ،‬ﺗﺮاﺟﻊ ﻧﻔﺴـﻚ‬ ‫وﺗﺤﺎﺳﺐ ﻧﻔﺴﻚ‪ ،‬ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻌﺾ اﻟﴚء‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺟﻤﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺴﻌﺪ‬

‫اﻟﻨﺎﺟﺤـﻮن ﻣـﻦ‬ ‫اﻟـﺮواد ﻻﺑـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻮﺛﻴـﻖ ﺗﺠﺎرﺑﻬـﻢ‬ ‫وﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﰲ ذﻟـﻚ ﻣﻔﻴـﺪ ﻟﻠﺸـﺎب‬ ‫واﻟﺸﺎﺑﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻀﻴﻊ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺢ اﻟﺼﻐﺮ‬

‫ردّت اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ ﻧـﻮال اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺷ ﱠﻜﻚ ﰲ ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﻣﻊ أﺣﻼم‪ ،‬وأﺷﺎع‬ ‫ﻋﻦ وﺟﻮد ﺧﻼﻓﺎت ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺷـﻜﺮﻫﺎ ﻟﻠﻔﻨﺎﻧﺔ أﺣـﻼم وﺟﻤﻬﻮرﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻋـﱪ ﺣﺴـﺎﺑﻬﺎ ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‪» :‬ﺷـﻜﺮ ﺧﺎص‬ ‫وﻛﺒﺮ ﻷﺧﺘـﻲ وﺣﺒﻴﺒﺘـﻲ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ أم ﻓﺎﻫﺪ‬ ‫وﺟﻤﻬﻮرﻫﺎ اﻟﻠـﻪ ﻻﻳﺤﺮﻣﻨﻲ ﻣﻨﻚ ﻳﺎ أﺣﻼم«‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺤﺘﻔﻞ أﻳﻀﺎ ً أﺣـﻼم ﺑﺎﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻧﻮال واﺑﻨﺘﻬﺎ‬ ‫»ﺣﻨﻦ« ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﺣﻠﻘﺔ »ﻋـﺮب أﻳﺪول«‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺣﻴﺘﻬﺎ ﻧﻮال‪.‬‬ ‫وﺷﻜﺮت ﻧﻮال اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ‪ MBC‬وأﻋﻀﺎء‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻜﻴﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻋﺮب أﻳﺪول« اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫ﻧﺎﻧـﴘ ﻋﺠﺮم وﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﺎﻓﻌﻲ‪ ،‬واﺻﻔﺔ‬ ‫ﻋﺠﺮم ﺑﺎﻟﺸﻔﺎﻓﺔ واﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻜﻠﻤـﺔ ﺳـﻼح ‪ ..‬ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﻳﻨﻄﻠـﻖ ﻣـﻦ اﻟﻠﺴـﺎن‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺮﺻﺎﺻـﺔ وﺗﺪﻣـﺮ‬ ‫ﻣﻌﻨﻮﻳﺎت ﻣﻦ ﻳﻄﻤﺢ ﻟﻠﺪﻋﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺒـﺪع‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺴﻢ ﺗﺪاوي اﻟﺠﺮاح وﺗﺴﻌﺪ ﺳﺎﻣﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫أﺣﻼم وﺣﻨﻦ اﺑﻨﺔ ﻧﻮال ﺗﺘﻘﺎﺳﻤﺎن اﻟﺨﺒﺰ‬ ‫وﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻧﻮال ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻋـﻦ اﺳـﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬

‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﻌـﻢ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻛﺎﻤﺎء أرﺧﺺ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮد وأﻋﺰ ﻣﻔﻘﻮد‪،‬‬ ‫إذا أردت أن ﺗﻌـﺮف‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ ﳾء ﻣـﺎ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻓﺘﺨﻴﻞ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻣﻦ دوﻧﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺎﻟﻚ اﻟﻌﻨﻘﺮي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﻠﻴﺐ ﻟﻮاﺣﺪة ﻣﻦ أﻏﻨﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫أﻟﺒﻮﻣﻬﺎ اﻷﺧﺮ »ﻧﻮال ‪.«2013‬‬

‫أن ﺗﻜـﻮن وﺣﻴـﺪا ً ﰲ ﻣﺜـﻞ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻮﻗـﺖ ﻳﻌﻨـﻲ أن‬ ‫ﻗﻠﺒـﻚ ﺳـﻴﻜﻮن ﺟﻠﻴﺴـﻚ‬ ‫وﺳـﻴﺤﺎورك ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫اﻟﻬـﺮب‪ ،‬ﻓﺘـﺶ أﺣﺎدﻳﺜـﻪ‬ ‫ﻓﺠﻤﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻟﻪ وﺑﺆﺳﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﺰﻧﻪ ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻬﻴﻠﺐ‬



صحيفة الشرق - العدد 514 - نسخة الدمام