Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Tuesday 20 Jumada Al-Akhir 1434 30 April 2013 G.Issue No.513 Second Year‬‬

‫اﻟﻤ ْﻌ ِﺪﻳﺔ‪ ..‬وﺧﻤﺴﺔ أوﺳﻤﺔ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ا‡ﻣﺮاض ُ‬

‫َﻓـ ّﻠـﺔ‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺧﻼل ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء أﻣﺲ ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﻄﺮ اﻟﺮﺑﻴﻊ ُﻳﺮﻫﻖ‬ ‫اﻟـﺪﻓـــﺎع اﻟﻤــﺪﻧــﻲ‬ ‫ﻓـﻲ ﺳﺒـﻊ ﻣﻨﺎﻃــﻖ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ ـ اﻟﴩق‬

‫‪9/8‬‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎن ﻳﻠﻬﻮن ﰲ ﺛﻠﻮج ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺘﻲ ﻓﺎﺟﺄت ﺳﻜﺎن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ ﻏﺮ ﻣﻮﺳﻤﻬﺎ أﻣﺲ‬

‫»اﻟﻤﺮور« ﻳﻤﻨﻊ ﺟﻮﻟﺔ ﺣﺎﻓﻠﺔ اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫ﻣُﻨﻊ ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﻣـﻦ إﻗﺎﻣﺔ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺘﻪ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺘﻮﻳـﺞ ﺑـﻜﺄس دوري زﻳـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬اﻤﺮﺗﺐ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ ﻟﻴﻠﺔ اﻷﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﺸـﻤﻞ‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﺑﺤﺎﻓﻠﺔ ﻣﻜﺸـﻮﻓﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم واﻟﺨﱪ ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫اﻟﻠﻴـﻞ‪ ،‬ﺗﻜﻔـﻞ ﺑﻬـﺎ اﻟﺮاﻋـﻲ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ ﻟﻠﻨـﺎدي ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬

‫اﻤﻮﳻ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺪواع ﻣﺮورﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻣُﻨﻊ اﻟﻨﺎدي‬ ‫أﻳﻀـﺎ ﻣﻦ ﺟﻮﻟـﺔ أﺧـﺮى ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺑﻠﺪات اﻷﺣﺴﺎء وﻣﺪﻳﻨﺘﻲ اﻤﱪز واﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺗﺰال اﻤﺤﺎوﻻت ﺟﺎرﻳﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻹﻗﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﻮاﺻﻠـﺖ ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻤـﺮور‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻘـﺪم ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي وﻋﺪ ﺑﻜﺸﻒ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻤﻄﻴــﺮي ﻓــﻲ اﻟﺮﻳــﺎض ﻓﺠــﺮ‬ ‫اﻟﻐــﺪ ﺑﻌــﺪ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﻋــﻮام ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺳﺠﻮن اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪19 -‬‬ ‫ﻋﻨﺎد‬ ‫ﻃـــــﺎﺋـــــﺮات ا‡ﺳــــﺪ وﻓﺎة ﻣﺸﺮﻓﺔ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺗــﻘــﺼــﻒ »ﺳـــﺮاﻗـــﺐ« وإﺻــــﺎﺑــــﺔ ﺧــﻤــﺴــﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻴﻤﺎوي‪ ..‬وإﺻﺎﺑﺔ أﻃﻔﺎل وﺳﺎﺋﻘﻬﻢ ﻓﻲ‬ ‫‪ 19‬ﺣﺎدث ﻣﺮوري‬ ‫ﻋﺸﺮﻳﻦ‬ ‫‪10‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺎر اﻟﻠﻪ(‬

‫اﺳـﺘﺄﻧﻔﺖ اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻓﺮض ﺳـﻄﻮﺗﻬﺎ ﰲ ﺳـﺒﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪،‬‬ ‫ﻣُﺠﺮﻳـﺔ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ اﻷودﻳـﺔ واﻟﺸـﻌﺎب واﻷراﴈ اﻟﺠـﺮداء واﻟﻄـﺮق‬ ‫واﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺨ ّﻠﻔﺔ ﻣﻔﻘﻮدﻳﻦ اﺛﻨﻦ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ وأﴐارا ً ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﻜﻠﺖ ﺑﻔﻌﻞ ﻏﺰارة اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺤﺮات ﰲ ﻣُﺪد وﺟﻴﺰة‪ ،‬وﺑﺮزت ﻟﻬﺎ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺘﴬرة‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺸـﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدي ﻗﺎل اﻟﺠﻠﻴﺪ ﻛﻠﻤﺘـﻪ ﻋﱪ ﻋﺎﺻﻔﺔ ﺛﻠﺠﻴـﺔ ﴐﺑﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ أﻣﺲ اﻷول وﺗﺮﻛﺰت ﰲ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻓﺎﺟﺄت اﻟﺴﻴﻮل‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﺮج واﻷﻓﻼج وﻋﻔﻴﻒ واﻟﻄﺎﺋﻒ واﻟﺒﺎﺣﺔ وﺟﺎزان وﻋﺴﺮ وﻧﺠﺮان‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻮﺿﻊ أﻗﻞ ﺳـﻮءا ً ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت أﻣﻄﺎرا ً ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‪ .‬وﺗﺴﺒﺒﺖ‬ ‫اﻷوﺿﺎع اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ .‬واﺳـﺘﻨﻔﺮت أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺟﻬﻮدﻫـﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺨﻄﺮة ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻤﺘﴬرة‪،‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(9/8‬‬ ‫ووﺻﻞ ﻋﺪد اﻟﺒﻼﻏﺎت ﺣﺘﻰ أﻣﺲ إﱃ ‪ 3141‬ﺑﻼﻏﺎً‪.‬‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻄﻠﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ ًا ﻋﻦ واﻗﻊ اﻟﻤﻘﺎوﻻت ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬

‫‪ ٪٣٠‬اﻧﺨﻔﺎض ﻓﻲ أﺳﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬اﻷﺣﺴـﺎء ‪ -‬رﻧـﺎ ﺣﻜﻴـﻢ‪ ،‬ﻃـﺎرق ﺑـﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫دﺧﻠﺖ أﺳـﻮاق اﻟﻌﻘـﺎرات ﰲ أﻏﻠﺐ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ارﺗﺒـﺎك‪ ،‬وﺑـﺪأت ﻋـﺮوض اﻟﺒﻴـﻊ ﺗﻨﻬـﺎل ﺑﻜﺜﺎﻓـﺔ ﻋـﲆ اﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺗﺄﻛﻴـﺪات ﻣـﻦ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﻐﺮف‬

‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أن اﻷﺳـﻌﺎر ﺳﺠﻠﺖ ﺗﺮاﺟﻌﺎت ﺣﺎدة‪ ،‬وﺻﻠﺖ إﱃ ‪.%30‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺒﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﺘﴫﻳﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻷﺣﻤﺮي ﻟــ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌـﻦ اﻻﻧﺨﻔﺎض إﱃ ﺗﺤﺮك‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ اﻟﻀﺨﻤﺔ‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ إﱃ ﻃﺮح ﻣﺰادات ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ اﻷراﴈ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن أﺗﺮاك ﻳﺘﻔﺎﻋﻠﻮن ﻣﻊ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻣﺤﺮر | ﺑﻌﺪ ‪ ٣٠‬دﻗﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺗﻔﺎﻋﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن أﺗـﺮاك ﻣﻊ ﺗﻐﺮﻳـﺪة ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ »اﻟـﴩق« ﰲ اﻟﺠﺒﻴـﻞ‪ ،‬اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﺣﻤﺪ‬ ‫آل ﻣﻄـﺮ‪ ،‬ﰲ ﺣﺴـﺎﺑﻪ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ«‪ ،‬ذﻛﺮ ﻓﻴﻬـﺎ إﻟﻐﺎء رﺣﻠﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻘـﺮرة ﻟـ ‪ 5‬ﺻﺤﻔﻴﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﻦ إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ »إﺳﻄﻨﺒﻮل« و»ﺑﻮرﺻﺔ« اﻟﱰﻛﻴﺘﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﻠﺤﻖ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﱰﻛﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﺗﻠﻘـﻰ اﻟﺰﻣﻴﻞ آل ﻣﻄﺮ اﺗﺼﺎﻻ ً ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﺎر‬

‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﱰﻛـﻲ ﻃـﻪ ﻛﻴﻨﺘـﺶ ﰲ أﻗﻞ ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫دﻗﻴﻘﺔ ﻟﻨﴩ اﻟﺘﻐﺮﻳﺪة‪ ،‬وﺗﺴـﺎءل ﻛﻴﻨﺘﺶ ﻋﻦ ﺳـﺒﺐ‬ ‫إﻟﻐﺎء اﻟﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ ً اﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺄي ﻣﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻟﺘـﺪارك اﻷﻣﺮ‪ .‬وﺗﻮاﻟﺖ اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺎﻟﺰﻣﻴـﻞ‬ ‫آل ﻣﻄـﺮ؛ ﻟﻼﺳﺘﻔﺴـﺎر ﻋـﻦ ﺳـﺒﺐ إﻟﻐـﺎء اﻟﺮﺣﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﺗﻀﺢ أن اﻟﺴـﺒﺐ ﻛﺎن إدارﻳﺎ ً ﺑﺤﺘﺎً‪ ،‬ﻷن ﻳﻮم اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫ﻛﺎن »اﻷﺣـﺪ«‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﻄﻠﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬وأﴏ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻷﺗـﺮاك ﻋـﲆ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺑﴬورة اﻟﻘﺪوم إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬وﻋﺎﻟﺠﻮا اﻷﻣﺮ وأُرﺳـﻠﺖ‬

‫دﻋﻮات وﺗﺬاﻛﺮ ﺳﻔﺮ ﻟﻠﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﰲ رﺳـﺎﻟﺔ ﺻﻮﺗﻴﺔ أرﺳـﻠﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ ﻋﲆ ﻫﻮاﺗﻒ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪ ،‬ﻗﺎل »أﻫﻼً وﺳـﻬﻼً‬ ‫ﺑﻜـﻢ ﰲ ﺑﻠﺪﻛﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﺗﺴـﺘﻤﺘﻌﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺣﻠـﺔ إﱃ ﺑﻠﺪﻧـﺎ وﺗﻘﻀﻮا وﻗﺘـﺎ ً ﻣﻤﺘﻌﺎً‪ ،‬وﻧﺘﴩف‬ ‫ﺑﺈﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وأي ﺧﺪﻣـﺎت ﺗﺮﻏﺒﻮن ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻨﺒﺬﻟﻬﺎ ﺑﺤﻮل اﻟﻠﻪ ﺗﻌـﺎﱃ‪ ،‬وﻧﺘـﴩف ﺑﻠﻘﺎﺋﻜﻢ ﰲ‬ ‫إﺳـﻄﻨﺒﻮل«‪ .‬وﻋـﱪ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻮن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﺷﻜﺮﻫﻢ ﻟﻬﺬه اﻟﺒﺎدرة ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﱰﻛﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻗﴣ ﻣﻌﻈﻢ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻃﻪ ﻛﻴﻨﺘﺶ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫» َﻧﺒﺘﺔ« وﻋﻲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﺨﺎﻣﺎت اﻟﺼﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ‬

‫ﺣﻀﻮر ﻧﺴﺎﺋﻲ‬

‫أﻃــﻔــﺎل‬ ‫ﻳﺴﺘﻤﻌـﻮن‬ ‫ﻟﻠﻘﺼـﺺ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗــﺮوﻳــﻬــﺎ‬ ‫ﻓــﺘــﻴــﺎت‬ ‫»ﻧﺒﺘﺔ«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺿﻢ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي اﺧﺘﺘـﻢ ﻣﺆﺧﺮا ً وﻧﻈﻤﻪ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ »ﻧﺒﺘـﺔ« اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ اﻟﻬـﺎدف ﻟﻨﴩ اﻟﻮﻋـﻲ اﻟﺒﻴﺌﻲ‬ ‫‪ 30‬ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ ﺗﻨﻮﻋﺖ ﺑﻦ اﻟﱰﻓﻴـﻪ واﻷﻟﻌﺎب واﻟﺘﻠﻮﻳﻦ‬ ‫واﻟﻘﺼﺺ واﻟﺪﻣﻰ اﻟﺘﻲ ﺗﻐﺮس ﺣﺐ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻟـﺪى اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وأﻗﻴﻢ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻟﻴﻮﻣـﻦ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻜﻌﻜﻲ ﰲ ﺷﺎرع‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ ﺑﺠﺪة ﺑﺤﻀﻮر أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻃﻔﻞ وﻃﻔﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻋﻤﺎر وﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻮﺳﻦ ﻋﺎﻟﻢ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﻳﻀﻢ‬ ‫ﺳـﺒﻊ ﺑﻨﺎت ﻫﻦ‪ :‬ﻧـﺪى ﺣﺮﻳﺮي‪ ،‬وﻤﻴﺎء ﻋﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻣﻨﺎل ﻣﺤﺠﻮب‪،‬‬ ‫واﺑﺘﻬـﺎل اﻟﺤﻜﻤﻲ‪ ،‬وﻣﻨﻰ ﻛﺪﺳـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ واﻤﺘﻄﻮﻋﺎت واﻤﺴﺘﺸﺎرﻳﻦ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬اﻧﻄﻠﻖ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺷـﻌﺮ ﺑﻮﺟﻮد ﺛﻐـﺮة ﺑﻦ اﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻟﺒﻴﺌـﺔ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫»ﻳﻬـﺪف اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻮﻋـﻲ اﻟﺒﻴﺌﻲ وﻏـﺮس اﻟﻘﻴـﻢ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺆدي ﻟﺘﻐﻴﻴﺮ اﻟﺴﻠﻮك‪ ،‬وﺗﻘﺪم »ﻧﺒﺘﺔ« ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ‬ ‫ورش اﻟﻌﻤﻞ واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻤﺼﻤﻤﺔ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻔﺌـﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳـﺔ ﻟﺴـﺖ ﻧﻘﺎط أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻫـﻲ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪوﻳﺮ‪ ،‬اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻤـﺎء واﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬واﻟﴩاء اﻟﺬﻛﻲ‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم اﺳـﺘﻬﺪﻓﻨﺎ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ أﻟﻔﻲ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻮاﱄ ﻋﴩﻳﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺔ وﺟﺪة واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة«‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺖ ﻋﺎﻟﻢ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻧﺸـﺎط ﻟﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺪارس واﻤﺮاﺣﻞ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌﺎون اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺴـﻔﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻟﱪوﻓﻴﺴﻮر‬ ‫زﻫﺮ اﻟﺴـﺒﺎﻋﻲ ﻋـﲆ ﴐورة إﻧﺸـﺎء ﺟﻤﻌﻴﺎت ﻟﻠﻮﻋـﻲ اﻟﺒﻴﺌﻲ‬ ‫واﻟﺼﺤﻲ داﺧـﻞ اﻤﺪارس ﻟﺘﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﺧﻄـﻂ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ودﻋﻤﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺼﻐﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪارس ﺣﺘـﻰ ﻳﺨﺮج اﻷﺑﻨﺎء ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ واﻋﻦ ﺑﺨﻄﻮرة اﻹﴐار‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫‪ ..‬وﻳﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ورﺷﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﺼﻐﺮة ﻋﻦ ﺗﺪوﻳﺮ اﻟﺨﺎﻣﺎت اﻤﻬﻤﻠﺔ‬

‫‪ ..‬وﻳﻮﻗﻌﻮن ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻬﺪ ﺑﺤﻔﻆ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‬

‫رﺳﻢ ﺣﺮ ﻋﲆ اﻟﺠﺪار‬

‫أﺣﺪ أرﻛﺎن اﻟﺘﻠﻮﻳﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫ﻓﺘﻴﺎت ﻣﻦ »ﻧﺒﺘﺔ« ﻳﻌﺮﺿﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﻦ اﻟﺘﻲ ﺻﻨﻌﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺪوﻳﺮ‬

‫ﺗﺪرﻳﺐ ﻋﲆ اﻹﺳﻌﺎﻓﺎت اﻷوﻟﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫أعضاء بالكونجرس‬ ‫اأمريكي يشيدون‬ ‫بقرارات المملكة‬ ‫لحماية حقوق اإنسان‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اسيتقبل رئييس هيئة حقيوق اإنسيان الدكتور‬ ‫بنيدر بن محمد العيبان ي مقر الهيئة أمس‪ ،‬وفدا ً‬ ‫مين الكونجيرس اأمريكيي ضم عددا ً مين كبار‬ ‫مستشاري ومسياعدي أعضاء الكونجرس الذين‬ ‫يزورون امملكة حالياً‪.‬‬ ‫ونوه وفيد الكونجرس بما تشيهده ا��ملكية من تطور‬

‫وتنميية‪ ،‬إى جانب ااهتمام بحقوق اإنسيان‪ ،‬كما نوه‬ ‫بالقرارات التي أصدرتها امملكة من أجل حفظ وحماية‬ ‫حقيوق اإنسيان‪ ،‬خاصية برنامج نر ثقافية حقوق‬ ‫اإنسان‪ ،‬ونظام مكافحة ااتجار باأشخاص‪.‬‬ ‫فيما اسيتعرض العيبيان جهود امملكية ي مجال‬ ‫تعزيز وحماية حقوق اإنسيان من خيال التريعات‬ ‫واأنظمية امقيرة فيهيا عى اأصعيدة كافية‪ ،‬وتطرق‬ ‫إى دعيم خيادم الحرمن الريفين امليك عبدالله بن‬

‫عبدالعزيز إسراتيجية نر ثقافة حقوق اإنسان التي‬ ‫تجسيد اهتميام امملكة بهذا الجانب‪ .‬وأكيد العيبان أن‬ ‫حقوق اإنسيان ي امملكة مكفولة للمواطن وامقيم عى‬ ‫ح ٍد سيواء من خال تطبيق الريعة اإسامية الغراء‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن امملكة تسير بخطط ثابتة من أجل تحقيق‬ ‫التنمية امسيتدامة وأن ما تشيهده مين نهضة يعكس‬ ‫حرص خادم الحرمين الريفن وحكومته الرشييدة‬ ‫عى تحقيق هذه النهضة‪.‬‬

‫القيادة تهنئ ملكة هولندا باليوم الوطني‪ ..‬وولي العهد يستقبل قيادات إعامية‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫بعث خيادم الحرمين الريفن املك‬ ‫عبدالليه بين عبدالعزييز ووي العهد‬ ‫نائيب رئيس مجليس اليوزراء وزير‬ ‫الدفاع برقيتي تهنئة للملكة بياتركس‬ ‫ملكية هولنيدا بمناسيبة ذكيرى يوم‬ ‫املكة‪.‬‬ ‫وأعربت القيادة باسيمها واسيم شعب‬ ‫وحكومة امملكة عن أصدق التهاني‪ ،‬وأطيب‬ ‫التمنيات بالصحة والسعادة لجالتها‪.‬‬ ‫إى ذليك اسيتقبل وي العهيد ي مكتبه‬

‫بقر السيام أمس‪ ،‬وزير الثقافة واإعام‬ ‫الدكتيور عبدالعزيز خوجية رئيس مجلس‬ ‫إدارة وكالية اأنبياء السيعودية رئييس‬ ‫مجليس إدارة الهيئة العامية لإعام امرئي‬ ‫وامسيموع‪ ،‬يرافقيه رئييس وكالية اأنباء‬ ‫السيعودية عبدالله بن فهد الحسن ورئيس‬ ‫الهيئية العامية لإعيام امرئي وامسيموع‬ ‫الدكتيور رياض بين كمال بين خر نجم‬ ‫بمناسيبة صدور اأمر املكيي بتعيينهما ي‬ ‫منصبيهما الجديدين ‪.‬‬ ‫وهنأهما وي العهد بالثقة املكية متمنيا ً‬ ‫لهميا التوفييق‪ ،‬فيما أعيرب وزيير الثقافة‬

‫واإعام عن شكره وتقديره لخادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالليه بن عبدالعزيز ووي‬ ‫عهده اأمن عى الثقة املكية لرجال اإعام‪،‬‬ ‫متمنيا ً أن يكونوا عند حسن ظنهما ‪.‬‬ ‫كميا عر عبدالليه الحسين‪ ،‬والدكتور‬ ‫ريياض نجم عين اعتزازهما بالثقية املكية‬ ‫بتعيينهما ي منصبيهما الجديدين سيائلن‬ ‫الليه أن يوفقهميا ليكونيا عند حسين ظن‬ ‫القيادة‪.‬‬ ‫حير ااسيتقبال رئييس دييوان وي‬ ‫العهد امستشيار الخاص له اأمر محمد بن‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪.‬‬

‫وزير الداخلية يفتتح اليوم الملتقى‬ ‫العلمي الـ ‪ 13‬أبحاث الحج والعمرة‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬واس‬ ‫تحيت رعايية خيادم الحرمن‬ ‫الريفين امليك عبدالليه بين‬ ‫عبدالعزييز‪ ،‬يفتتيح وزيير‬ ‫الداخليية‪ ،‬رئيس لجنية الحج‬ ‫العليا‪ ،‬رئيس اللجنة اإرافية‬ ‫العليا معهد خادم الحرمن الريفن‬ ‫أبحياث الحج والعميرة اأمر محمد‬ ‫بين ناييف بين عبدالعزييز‪ ،‬اليوم‪،‬‬ ‫املتقى العلمي اليي‪ 13‬أبحاث الحج‬ ‫والعميرة‪ ،‬اليذي يقيميه معهد خادم‬ ‫الحرمين الريفين أبحياث الحج‬ ‫والعميرة ي جامعية أم القرى خال‬ ‫الفيرة من ‪ 20‬إى ‪ 22‬جمادى اآخرة‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبين مديير الجامعية الدكتور‬ ‫بكيري بين معتيوق عسياس‪ ،‬أن‬ ‫املتقى اسيتقبل ‪ 120‬دراسية‪ ،‬منها‬ ‫‪ 58‬دراسية ُقبليت بعيد التحكييم‬ ‫العلمي‪ ،‬و‪ 31‬دراسية ُقبلت لتعرض‬ ‫ضمن جلسيات املتقى مين قِ بل ‪11‬‬ ‫جهية حكوميية خيال ‪ 6‬جلسيات‬ ‫علميية‪ ،‬يرأسيها نخبية مين مديري‬ ‫الجامعيات وأمنياء اميدن والهيئات‪،‬‬ ‫مفييدا ً أن املتقيى يشيتمل عى عدة‬ ‫محاور تتعلق بالعمران والتطبيقات‬ ‫الهندسيية والبيئة والصحة واإدارة‬

‫اأمر محمد بن نايف‬ ‫وااقتصياد والخدمات‪ ،‬وكيذا تقنية‬ ‫امعلوميات وتطبيقاتهيا‪ ،‬والتوعيية‬ ‫واإعيام وجغرافييا وتارييخ مكية‬ ‫امكرمية‪ ،‬باإضافية إى فقيه الحيج‬ ‫والعمرة‪.‬‬ ‫ولفيت إى أن امعهد نفيذ عديدا ً‬ ‫مين الدراسيات واأبحياث ي مكية‬ ‫امكرمة وامدينة امنورة‪ ،‬منها مروع‬ ‫تطوير منشيأة الجمرات‪ ،‬الذي بلغت‬ ‫تكاليفه أكثر مين ‪ 4‬مليارات و‪200‬‬ ‫مليون ريال‪ ،‬ومروع قطار امشاعر‬ ‫امقدسية‪ ،‬الذي بلغيت تكاليفه أكثر‬ ‫مين ‪ 6‬ملييارات و‪ 700‬مليون ريال‪،‬‬ ‫وميروع الخيام امطورة ي مشيعر‬ ‫منيى‪ ،‬إضافية إى مشياريع شيبكة‬

‫الطيرق من أنفاق وجسيور ومواقف‬ ‫للسيارات وشيبكات للمياه والرف‬ ‫الصحي ولإطفياء والحريق وغرها‬ ‫من امشياريع الحيوية‪ ،‬التيي ن ُ نفذت‬ ‫ن‬ ‫وتنفيذ ي امشياعر امقدسية لخدمة‬ ‫ضيوف الرحمن‪ ،‬والحفاظ عى أمنهم‬ ‫وسامتهم‪ ،‬وتحقيق الرعاية الشاملة‬ ‫لهيم‪ ،‬وتوفير جمييع السيبل التيي‬ ‫تحقق للحجياج وامعتمرين والزوار‬ ‫تأدية شعائرهم بير وسهولة‪ ،‬وفق‬ ‫أسياليب علميية مدروسية‪ .‬وأوضح‬ ‫أن إنشياء معهيد خيادم الحرمين‬ ‫الريفن أبحاث الحج والعمرة أتى‬ ‫نتيجية حيرص واهتميام واة اأمر‬ ‫بتطوير الخدميات امقدمة لقاصدي‬ ‫بيت الليه العتيق من خيال الرامج‬ ‫البحثيية‪ ،‬التيي تهيدف إى تطويير‬ ‫منظومية الحيج والعميرة‪ ،‬واارتقاء‬ ‫بالخدمات امقدمة لضيوف الرحمن‪،‬‬ ‫والحفاظ عى البيئة‪ .‬وي سيياق آخر‬ ‫يرعى اأمر محميد بن نايف‪ ،‬الندوة‬ ‫اإقليميية الثانية مكافحية امخدرات‬ ‫وتبيادل امعلوميات‪ ،‬التيي تنظمهيا‬ ‫امديريية العامية مكافحية امخدرات‬ ‫الييوم‪ ،‬بالراكية ميع مكتيب اأمم‬ ‫امتحدة امعني بامخدرات والجريمة‪،‬‬ ‫وذلك ي قاعة املك فيصل للمؤتمرات‬ ‫بالرياض‪ ،‬مدة ثاثة أيام‪.‬‬

‫حرم خادم الحرمين ترعى حفل خريجات «تقنية البنات»‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ترعى حرم خيادم الحرمين الريفن اأمرة‬ ‫حصة بنت طراد الشعان‪ ،‬اأربعاء بعد القادم‪،‬‬ ‫حفل تخرييج متدربات الكليية التقنية للبنات‬ ‫ي الريياض‪ ،‬بحضور نائيب امحافظ للتدريب‬ ‫التقنيي وامهني الدكتورة منيرة العلوا‪ ،‬وذلك‬ ‫ي قير الريياض لاحتفياات‪ .‬وأوضحيت عمييد‬

‫الكليية التقنية لوليوة الحارثي‪ ،‬أن عيدد الخريجات‬ ‫يبليغ ‪ 1606‬متدربيات‪ ،‬ي مجاات تقنية الحاسيب‬ ‫اآي‪ ،‬وامحاسيبة‪ ،‬والتصميم وإنتاج امابس‪ ،‬وتقنية‬ ‫التزين النسيائي‪ ،‬مشيرة إى أن الخريجات أمضن‬ ‫عامين دراسيين‪ ،‬تخللهميا تطبيقيات ي التدريب‬ ‫التعاونيي‪ ،‬اليذي يؤهيل الخريجة لسيوق العمل ي‬ ‫جميع قطاعات الدولية‪ ،‬التي تخدم تخصصها حتى‬ ‫تحصل عى الدرجة الجامعية امتوسطة‪.‬‬

‫الحويطي يتنازل عن قاتل أخيه أمام أمير تبوك‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬

‫اأمر فهد خال لقائه امتنازلن ي منزله مساء أمس اإثنن ي تبوك‬

‫قدم عبدالله بن عيواد القبيي الحويطي‬ ‫مساء أمس اإثنن أمام أمر منطقة تبوك‬ ‫اأمر فهد بن سيلطان تنازليه عن طال‬ ‫ضاحيي القبييي الحويطي اليذي أقدم‬ ‫عيى قتل أخيه «محمد» قبل ما يقارب ‪12‬‬ ‫سينة‪ .‬وثمن اأمر فهد بن سلطان موقف‬ ‫امواطن امتنازل وامشاركن من الشباب ما قاموا‬ ‫به من عمل إنسياني وإسامي ي مساعي العفو‬ ‫واأخيوة الصادقة‪ ،‬واصفيا ً ذلك بأنه ما يدعو له‬ ‫قائد هذه الباد خيادم الحرمن الريفن ووي‬ ‫عهده اأمن والنائب الثاني الذين يؤكدون دائما ً‬ ‫بيأن التنازل ي مثل هيذه القضايا هو أمر يدعو‬ ‫له الجميع داعييا للمتنازلن باأجر وامثوبة وأن‬ ‫يرحم امتوى وأن يجزيهم الجزاء الحسن‪.‬‬

‫ملك السويد يشيد بمشروع رسل السام‬ ‫الرياض‪ -‬واس‬

‫خادم الحرمن الريفن‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫أثنى ملك السيويد الرئيس الفخري لصندوق التمويل‬ ‫الكشيفي العامي كارل جوسيتاف‪ ،‬عى النتائج التي‬ ‫تحققيت حتيى اآن مين ميروع خيادم الحرمين‬ ‫الريفن «رسيل السام» ي جميع الدول التي نفذته‬ ‫حول العاليم منذ انطاقته مين محافظة جدة أواخر‬ ‫عام ‪2011‬م‪ ،‬ويسيتمر حتى عام ‪2020‬م وفق رؤية تدعو‬ ‫إى وصول رسيل السيام ليي ‪ 20‬مليون كشاف من إجماي‬ ‫عدد الكشيافن البالغ عددهم ‪ 31‬مليون كشياف‪ .‬جاء ذلك‬ ‫خال افتتاحه مشياريع رسل السيام ي امكسيك والنشاط‬

‫الكشيفي بالفرقة ‪ 300‬ي كلية كريستوبال كولن‪ ،‬بمشاركة‬ ‫أعضاء زمالة بيادن باول‪ ،‬وعضو اللجنة الكشيفية العامية‬ ‫الدكتور عبدالله الفهد‪ ،‬و سيكوت تر اأمن العام للمنظمة‬ ‫الكشيفية العامية‪ ،‬ومدير الصندوق الكشيفي العامي فايزر‬ ‫سيكرت‪ ،‬ورئيس الكشيافة امكسييكية القائد مكير بليك‪.‬‬ ‫واسيتمع ملك السيويد خال اافتتاح إى تقرير عن أنشطة‬ ‫رسيل السيام ي امملكة من الدكتور الفهد ي مجال حماية‬ ‫البيئة والتوعية الصحية‪ ،‬وسلم الدكتور عبدالله الفهد خال‬ ‫الحفل ملك السيويد شارة رسل السيام الخاصة هدية من‬ ‫رئيس جمعية الكشيافة العربية السعودية اأمر فيصل بن‬ ‫عبدالله بن محمد‪.‬‬


‫محليات‬ ‫هشتقة‬

‫تركي الروقي‬

‫امنعونا من قتل‬ ‫أنفسنا‬ ‫يطلق الدفاع امدني تحذيراته‪،‬‬ ‫م�رة تل�و اأخرى مع ب�دء هطول‬ ‫اأمط�ار‪ ،‬ولك�ن قاع�دة «لي�س‬ ‫م�ن س�مع كم�ن رأى»‪ ،‬ي داخ�ل‬ ‫كل واح�د من�ا‪ ،‬تدفعن�ا لتجاه�ل‬ ‫التحذي�رات‪ ،‬والخروج اس�تطاع‬ ‫أخبار اأمطار!‬ ‫وبع�د لحظ�ات تنه�ال الباغ�ات‬ ‫ع�ى غرفة العملي�ات‪ ،‬وتبدأ رحلة‬ ‫اإنق�اذ‪ ،‬ويت�وزع رج�ال وآلي�ات‬ ‫الدف�اع امدني ي كل اتجاه‪ ،‬وتعجز‬ ‫اآلي�ات ع�ن ماحق�ة «الغرقى»‪،‬‬ ‫وترتف�ع اأص�وات بنق�د رج�ال‬ ‫اإنقاذ‪.‬‬ ‫ا أنك�ر وج�ود نق�ص كب�ر ي‬ ‫تجهي�زات الدف�اع امدني‪ ،‬وضعف‬ ‫تأهي�ل أفراده‪ ،‬ووج�ود وقت كاف‬ ‫لاس�تعداد قب�ل حال�ة اأمط�ار‬ ‫امس�تمرة الت�ي تش�هدها الب�اد‬ ‫حالي�اً‪ ،‬ولك�ن يج�ب أن نع�رف‬ ‫بج�زء م�ن أخطائن�ا وحماقاتنا‪،‬‬ ‫حن نخرج أفواجا ً مجاري اأودية‬ ‫والس�يول‪ ،‬وح�ن تق�ع الكارث�ة‬ ‫نرم�ي كل أخطائن�ا ع�ى أف�راد‬ ‫الدفاع امدني‪.‬‬ ‫لدين�ا حال�ة «فض�ول» تج�اوزت‬ ‫الحدود‪ ،‬وفشلنا ي معرفة أسبابها‬ ‫ومعالجتها؛ لذلك فإن الوقت حان‬ ‫لفرض نظ�ام وعقوب�ات صارمة‬ ‫لوقف اس�تنزاف الجهود‪ ،‬وإيقافنا‬ ‫جريا ً عن قتل أنفسنا!‬

‫‪alroqi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪4‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫مجلس الوزراء يقر إنشاء مركز للوقاية من اأمراض‬ ‫المعدية‪ ..‬ويدين تفجير السفارة الفرنسية في ليبيا‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫أقر مجلس الوزارء إنش�اء مركز وطني‬ ‫للوقاية م�ن اأمراض ومكافحتها ضمن‬ ‫الهيكل التنظيمي لوزارة الصحة يسمى‬ ‫«امركز الوطن�ي للوقاية م�ن اأمراض‬ ‫ومكافحته�ا « يرتب�ط م���ارة بوزير‬ ‫الصح�ة‪ ،‬أو من ينيب�ه‪ ،‬وتوفر ل�ه اإمكانات‬ ‫امادي�ة والوظائ�ف الازم�ة‪ ،‬ويه�دف إى‬ ‫اإس�هام ي الحد م�ن اأم�راض امعدية وغر‬ ‫امعدي�ة والعمل عى رصده�ا ومتابعتها ودرء‬ ‫انتشارها‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك خ�ال الجلس�ة الت�ي عقدها‬ ‫امجلس أمس برئاس�ة وي العهد نائب رئيس‬ ‫مجلس ال�وزراء وزير الدفاع صاحب الس�مو‬ ‫املك�ي اأمر س�لمان ب�ن عبدالعزيز ي قر‬ ‫الس�ام بجدة بحضور النائ�ب الثاني لرئيس‬ ‫مجلس ال�وزراء امستش�ار وامبعوث الخاص‬ ‫لخ�ادم الحرم�ن الريف�ن صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر مقرن بن عبدالعزيز ‪.‬‬ ‫وأع�رب امجل�س‪ ،‬ع�ن بال�غ العرف�ان‬ ‫والتقدي�ر لخ�ادم الحرم�ن الريف�ن املك‬ ‫عبدالل�ه بن عبدالعزي�ز ما يوليه م�ن اهتمام‬ ‫ورعاي�ة أبنائه امواطنن وحرص�ه واهتمامه‬ ‫امتواص�ل ع�ى تطوي�ر مختل�ف القطاعات‬ ‫ودعمه�ا لتوف�ر كل الخدم�ات الت�ي تلب�ي‬ ‫احتياجاته�م ي كل امناطق‪ ،‬منوه�ا ً باعتماد‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 15‬ملي�ارا ومائ�ة ملي�ون ري�ال‬ ‫إنش�اء ‪ 22‬مروع�ا ً طبي�اً‪ ،‬وافتت�اح النائب‬ ‫الثاني مستش�فى اأمر محمد بن عبدالعزيز‬ ‫بالري�اض بس�عة ‪ 500‬ري�ر‪ ،‬ووضع حجر‬ ‫اأس�اس م�روع إنش�اء مستش�فى امل�ك‬ ‫فيصل التخصي ومرك�ز اأبحاث ي موقعه‬ ‫الجدي�د ي جدة بس�عة إجمالي�ة قدرها ‪650‬‬ ‫ري�راً‪ ،‬وافتت�اح وزير الدول�ة عضو مجلس‬ ‫الوزراء رئيس الح�رس الوطني اأمر متعب‬ ‫ب�ن عبدالله بن عبدالعزي�ز للمدينة الجامعية‬ ‫الجديدة لجامعة املك س�عود ب�ن عبدالعزيز‬ ‫للعلوم الصحية بالرياض ‪.‬‬

‫وي العهد يرأس مجلس الوزراء‬ ‫وأوض�ح وزير الثقافة واإع�ام الدكتور‬ ‫عبدالعزيز خوجة‪ ،‬عقب الجلس�ة‪ ،‬أن امجلس‬ ‫شدد عى امضامن التي اش�تملت عليها كلمة‬ ‫امملكة أمام مجلس اأمن ي امناقشة امفتوحة‬ ‫ح�ول الحال�ة ي ال�رق اأوس�ط ومطالبتها‬ ‫بالتحرك لحماية اأرى الفلسطينين وإبراز‬ ‫م�ا يتعرضون ل�ه م�ن انته�اكات لحقوقهم‬ ‫السياس�ية واإنس�انية والجس�دية م�ن قبل‬ ‫الس�لطات اإرائيلية‪ ،‬وما أكدت عليه بش�أن‬ ‫اموافق�ة ع�ى اتفاقي�ة عام�ة‬ ‫للتعاون بن حكومة امملكة وجيبوتي‬ ‫اموقع عليها ي ‪1433/1/30‬ه� ‪.‬‬ ‫تعين فهد بن عبدالله امس�يند‬ ‫عضوا ً ي مجلس إدارة صوامع الغال‬ ‫وامطاحن ممثاً لوزارة امالية‪.‬‬ ‫اموافق�ة ع�ى نظ�ام اأوس�مة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬ويتضمن إنش�اء خمس�ة‬ ‫أوس�مة جدي�دة تحمل أس�ماء املوك‬ ‫سعود وفيصل وخالد وفهد � رحمهم‬ ‫الله � واس�م خادم الحرمن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬عى أن‬

‫اأمر مقرن ي جلسة مجلس الوزراء‬

‫تده�ور اأوض�اع اإنس�انية ي س�وريا حيث‬ ‫وصل عدد القتى حتى اآن إى أكثر من سبعن‬ ‫ألف ش�خص وفق�ا ً للبيان امش�رك للوكاات‬ ‫اإنسانية لأمم امتحدة‪ ،‬فضاً عن ارتفاع عدد‬ ‫الاجئن إى أكثر من ثاثة ماين إنسان‪.‬‬ ‫وبن أن امجلس‪ ،‬تطرق إى نتائج امؤتمر‬ ‫الثالث الخاص بأفغانستان الذي يأتي ي إطار‬ ‫مبادرة إسطنبول‪ ،‬مجددا ً دعم امملكة للجهود‬ ‫امبذول�ة إقليميا ً ودوليا ً لنب�ذ العنف ومحاربة‬

‫قرارات‬ ‫يُمن�ح كل وس�ام من هذه اأوس�مة‪،‬‬ ‫بدرجات�ه الثاث‪ ،‬ي مج�اات حددها‬ ‫النظ�ام بمناس�بة الي�وم الوطن�ي‬ ‫للمملك�ة م�ن كل ع�ام‪ ،‬ويك�ون‬ ‫للوزارات واأجهزة الحكومية اأخرى‬ ‫والجمعي�ات اأهلية ترش�يح من تراه‬ ‫لهذه اأوسمة ‪.‬‬ ‫وتبن الائح�ة التنفيذية للنظام‬ ‫أوصاف اأوس�مة السعودية‪ ،‬وروط‬ ‫منحه�ا وإجراءات�ه‪ ،‬وح�اات حملها‬

‫(واس)‬

‫اإره�اب لينع�م الش�عب اأفغان�ي الش�قيق‬ ‫بااس�تقرار والس�ام بما يحق�ق تطلعاته ي‬ ‫مس�تقبل أفضل‪ .‬كما أدان امجلس التفجرات‬ ‫التي اس�تهدفت الس�فارة الفرنس�ية ي ليبيا‪،‬‬ ‫مع�را ً عن موقف امملك�ة الرافض أي اعتداء‬ ‫ع�ى أي بعثة دبلوماس�ية ح�ول العالم مهما‬ ‫كانت ااختافات‪ ،‬نظرا ً ما يتمتع به امبعوثون‬ ‫الدبلوماس�يون م�ن حرم�ة وحصان�ة نصت‬ ‫عليها القوانن وامعاهدات الدولية ‪.‬‬

‫وح�اات س�حبها‪ ،‬وتص�در الائح�ة‬ ‫بق�رار من مجل�س ال�وزراء بناء عى‬ ‫اقراح من رئيس امراسم املكية ‪.‬‬ ‫تفويض محافظ الهيئة العامة‬ ‫لاس�تثمار � أو م�ن ينيبه � بالتوقيع‬ ‫ع�ى م�روع اتفاقي�ة ب�ن حكومة‬ ‫امملك�ة و الياب�ان ح�ول التش�جيع‬ ‫والحماية امتبادلة لاستثمارات‪.‬‬ ‫اموافقة ع�ى مذكرة تفاهم بن‬ ‫حكوم�ة امملك�ة وماليزي�ا للتع�اون‬ ‫العلم�ي والتقن�ي‪ ،‬اموق�ع عليه�ا ي‬ ‫‪1433/1/18‬ه�‪.‬‬

‫إنش�اء مرك�ز وطن�ي للوقاي�ة م�ن اأم�راض‬ ‫ومكافحته�ا ضمن الهيكل التنظيم�ي لوزارة الصحة‬ ‫يس�مى « امرك�ز الوطن�ي للوقاي�ة م�ن اأم�راض‬ ‫ومكافحته�ا» يرتب�ط مب�ارة بوزي�ر الصح�ة‪ ،‬أو‬ ‫م�ن ينيب�ه‪ ،‬وتوفر ل�ه اإمكان�ات امادي�ة والوظائف‬ ‫الازم�ة‪ ،‬ويه�دف امرك�ز إى اإس�هام ي الح�د م�ن‬ ‫اأم�راض امعدية وغ�ر امعدية والعم�ل عى رصدها‬ ‫ومتابعتها ودرء انتش�ارها‪ .‬ويك�ون للمركز عدد من‬ ‫ااختصاص�ات وامهم�ات م�ن بينها إج�راء البحوث‬ ‫والدراس�ات والتج�ارب العلمية التطبيقي�ة ي مجال‬ ‫تعزي�ز الصحة والوقاي�ة من اأم�راض امعدية وغر‬ ‫امعدي�ة ومكافحتها‪ ،‬ورصد ومتابعة اأمراض امعدية‬ ‫وغر امعدية عى امس�توى الوطني والدوي‪ ،‬وإنش�اء‬ ‫قاع�دة بيانات خاص�ة بها‪ .‬كما يخت�ص امركز بدعم‬ ‫وتيس�ر تنفيذ السياس�ات وااس�راتيجيات الوطنية‬ ‫لتعزي�ز الصح�ة ومكافح�ة اأم�راض امعدي�ة وغر‬ ‫امعدية‪ ،‬والتنسيق بن الجهات امعنية بتنفيذها‪ ،‬إعداد‬ ‫الخطط وااس�راتيجيات الازم�ة للتدخل الفوري ي‬ ‫حاات اأوبئ�ة والكوارث التي تؤثر ي الصحة العامة‪،‬‬ ‫والتع�اون مع امراك�ز والجهات امختص�ة اأخرى ي‬ ‫امملكة وخارجها ي مجال تعزيز الصحة والوقاية من‬ ‫اأمراض امعدية وغر امعدية ومكافحتها‪.‬‬

‫تعيينات بالمرتبة الرابعة عشرة‬ ‫امهن�دس صالح بن حس�ن بن عبدالل�ه العَ مْ ري‬ ‫«مهندس مستشار ميكانيكي» بوزارة الدفاع‪.‬‬ ‫عماد بن إبراهيم بن حسن أدهم وزير مفوض ‪.‬‬ ‫فه�د بن عبدالرحمن بن فوزان امهيزع مدير عام‬ ‫الربية والتعليم بجدة ‪.‬‬ ‫عيض�ة بن محم�د بن ع�واض الخدي�دي مدير‬ ‫ع�ام الرقاب�ة امالية ومتابعة امش�اريع بهيئ�ة الرقابة‬ ‫والتحقيق‪.‬‬ ‫معيض بن عائض بن س�عد الزهراني مدير عام‬ ‫بهيئة الرقابة والتحقيق بامدينة امنورة‪.‬‬

‫أعضاء في الشورى‪ :‬البريد السعودي يدخل في منافسات‬ ‫للحصول على جوائز وا يخدم المواطن‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫وج�ه أعض�اء ي مجل�س الش�ورى انتقادات‬ ‫حادة لهيئة الريد الس�عودي لع�دم إنجازها‬ ‫برنام�ج الهوي�ة الجديدة و»العنون�ة» لكافة‬ ‫امدن وامراكز وامحافظات‪.‬‬ ‫ودع�ت لجن�ة النق�ل وااتص�اات وتقني�ة‬ ‫امعلومات مؤسس�ة الريد الس�عودي إى اإراع ي‬ ‫اس�تكمال العنونة لكافة امدن وامراكز وامحافظات‪،‬‬ ‫وإنج�از برنام�ج «الهوي�ة الجديدة» للري�د‪ ،‬فيما‬ ‫يخص امكاتب اأمامية‪ ،‬ووضع برنامج زمني محدد‬ ‫للتنفي�ذ‪ ،‬وانتقد أح�د اأعضاء ع�دم وضوح بعض‬ ‫امعلومات امتعلقة بتكلفة امادة الريدية وإيراداتها‪،‬‬ ‫مستشهدا ً بما ورد ي امقارنة بن اإيرادات والتكلفة‪،‬‬ ‫الواردة ي التقرير‪ ،‬بما يشر إى تعرض امؤسسة إى‬ ‫خسائر مادية‪.‬‬ ‫فيم�ا انتق�د آخر حص�ول امؤسس�ة عى عدة‬ ‫جوائز عامية‪ ،‬وقال «إن من أولويات امؤسسة تقديم‬

‫خدمات مثى‪ ،‬وليس الدخول ي منافسات للحصول‬ ‫عى جوائ�ز»‪ ،‬وأضاف قائاً «ما ج�دوى ما رفته‬ ‫امؤسس�ة عى صنادي�ق الريد اموزع�ة عى جدران‬ ‫امبان�ي ي ظ�ل ع�دم اس�تخدامها‪ ،‬وع�دم تعريف‬ ‫الجمهور بكيفية استخدامها»‪ .‬إى ذلك وافق مجلس‬ ‫الش�ورى خ�ال جلس�ته العادية العري�ن أمس‪،‬‬ ‫ع�ى أن تضع امؤسس�ة العامة للخط�وط الحديدية‬ ‫ي خطته�ا ااس�راتيجية مزيدا ً من امدن ي وس�ط‬ ‫امملكة وأطرافها‪ ،‬خاصة امنطقة الش�مالية الغربية‬ ‫والجنوبي�ة‪ ،‬وتقوم بتقلي�ص ام�دة الزمنية مراحل‬ ‫الخط�ة إى أق�ل م�ن ‪ 25‬س�نة‪ّ ،‬‬ ‫وتوفر الدع�م اماي‬ ‫لذل�ك‪ .‬وي الوقت الذي وجّ ه أح�د اأعضاء انتقادات‬ ‫إى الخط�وط الحديدية‪ ،‬وأك�د أن «البوصلة ضائعة‬ ‫ومش�اريع امؤسس�ة ا ترتق�ي إى امأم�ول»‪ ،‬دع�ا‬ ‫امجل�س امؤسس�ة إى تطوي�ر قاطراتها وس�ككها‬ ‫الحديدي�ة امخصص�ة لل�ركاب ي خطه�ا الح�اي‬ ‫«الدمام � اأحساء � الرياض» والتحول إى قاطرات‬ ‫وسكك حديدية كهربائية‪ ،‬مواكبة التطورات الحديثة‬

‫وقف العمل بالتقارير الطبية‬ ‫الورقية للوافدين نهاية الشهر‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ح�ددت امديري�ة العامة للجوازات نهاية ش�هر‬ ‫جمادى اآخرة الجاري موعدا ً استقبال التقارير‬ ‫الطبية الورقية الصادرة من امنش�آت الصحية‬ ‫امعتمدة من قبل وزارة الصحة للوافدين‪ ،‬عى أن‬ ‫يتم وقف التعامل بهذه التقارير بدءا ً من تاريخ‬ ‫‪1434/7/1‬ه�� حيث لن يتم قب�ول أي تقرير طبي‬ ‫ورق�يبع�دذل�كالتاري�خ‪.‬‬ ‫ويأتي هذا اإجراء بعد اانتهاء من إجراءات الربط‬ ‫اإلكرون�ي مع وزارة الصحة الذي عن طريقه س�يتم‬ ‫نقل نتائج التقارير الطبية من جميع امنشآت الصحية‬ ‫امعتمدة إجراء تلك التقارير إى النظام اآي للجوازات‬ ‫بحي�ث تظهر نتيجة الفح�ص للموظف امختص دون‬ ‫الحاجة اصطحاب ورقة ا لتقرير الطبي‪.‬‬

‫ي مج�ال النق�ل بالس�كك الحديدي�ة م�ن ناحي�ة‬ ‫التصميم والرعة واأمان‪ ،‬ومراعاة ذلك ي امشاريع‬ ‫الجدي�دة امقبلة‪ .‬ووافق امجلس عى نقل اختصاص‬ ‫إدارة وتش�غيل وتطوير الخط الحديدي بن الجبيل‬ ‫والدمام من امؤسس�ة العامة للخطوط الحديدية إى‬ ‫الركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» ليكونا‬ ‫ضم�ن منظوم�ة م�روع الج�ر ال�ري‪ .‬ورفض‬ ‫امجل�س مقرح تش�كيل لجنة اس�تئنافية للنظر ي‬ ‫الطلبات امقدمة من ذوي الش�أن عى قرارات لجان‬ ‫النظر والفصل ي نظام امنافس�ة‪ ،‬كما رفض اعتبار‬ ‫لجنة النظ�ر والفصل ي نظام امنافس�ة من اللجان‬ ‫امستثناة‪ .‬ودعا امجلس الهيئة املكية للجبيل وينبع‬ ‫إى التوسع ي برنامج التعليم والتدريب ونقل التقنية‬ ‫الحديث�ة مواكب�ة ااحتياجات‪ .‬واس�تمع امجلس إى‬ ‫تقرير لجنة الش�ؤون ااجتماعية واأرة والش�باب‬ ‫بش�أن م�روع ااس�راتيجية الوطنية للش�باب ي‬ ‫امملكة‪ ،‬مؤك�د ًة رورة تحديد جهة مركزية تك ّلف‬ ‫باإراف عى تنفيذ ااسراتيجية وخططها‪.‬‬

‫مليون طالب وطالبة يستعدون لدخول‬ ‫ااختبارات التحصيلية مطلع رجب‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫كش�ف ام��ح�دث الرس�مي ل�وزارة‬ ‫الربي�ة والتعلي�م محم�د ب�ن س�عد‬ ‫الدخيني أن مطلع ش�هر رجب امقبل‬ ‫سيشهد مشاركة مليون طالب وطالبة‬ ‫ي انطاق�ة أول اختب�ارات تحصيلية‬ ‫للطلب�ة والطالبات ي تاري�خ التعليم العام‬ ‫ي امملك�ة‪ ،‬مش�را ً إى أن ال�وزارة ح�ددت‬ ‫ف�رة إقام�ة ااختب�ارات ي امدة م�ن ‪ 2‬إى‬ ‫‪ 4‬رج�ب امقب�ل وسيش�مل ااختبار طاب‬ ‫الصف الس�ادس اابتدائي‪ ،‬والصف الثالث‬ ‫امتوسط‪ ،‬فيما يشمل ااختبار الطاب الذين‬ ‫يدرس�ون ي الصف الراب�ع اابتدائي حاليا ً‬ ‫مع بداية العام الدراي امقبل‪.‬‬ ‫وب�ن الدخين�ي ي تري�ح صحف�ي‬

‫أم�س‪ ،‬أن نائ�ب وزي�ر الربي�ة والتعلي�م‬ ‫لتعلي�م البن�ن رئي�س اللجن�ة التوجيهية‬ ‫لاختب�ارات التحصيلية الدكت�ور حمد بن‬ ‫محم�د آل الش�يخ اعتمد آلي�ات وإجراءات‬ ‫تطبيق ااختب�ارات‪ ،‬التي قام�ت بإعدادها‬ ‫ومراجعته�ا ووضع نماذجها وكالة الوزارة‬ ‫للتخطيط والتطوي�ر بالتعاون مع عدد من‬ ‫الجهات داخل الوزارة‪.‬‬ ‫وأك�د أن ه�ذه ااختبارات ل�ن يرتب‬ ‫عليه�ا أي تغير ي نتائ�ج الطاب الخاصة‬ ‫بالنقل ب�ن امراح�ل‪ ،‬وإنما ه�ي إجراءات‬ ‫إس�راتيجية تس�تهدف الوق�وف عى واقع‬ ‫امقررات الدراس�ية ومدى استفادة الطاب‬ ‫من محتوياتها‪ ،‬مشرا ً إى أنها أداة تستخدم‬ ‫لتحديد مستوى اكتس�اب امتعلم للمهارات‬ ‫وامعارف ي امواد الدراسية امستهدفة‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬محمد خياط‬ ‫وصف طاب مش�اركون ي يوم‬ ‫امهن�ة الس�نوي الثاثن بعض‬ ‫ال�ركات ب�� «غر الج�ادة»‪،‬‬ ‫بعدم�ا خاب�ت آم�ال بعضه�م‬ ‫ي الحص�ول عى فرص�ة عمل‪،‬‬ ‫وبعضه�م لم يتفاءل خرا ً كون بعض‬ ‫ال�ركات أعطته�م عن�وان بريده�ا‬ ‫اإلكرون�ي وطلبت إرس�ال الس�رة‬ ‫الذاتية‪ ،‬ولم تخصص لنفس�ها قاعات‬ ‫إجراء امقابات الشخصية‪.‬‬ ‫ولم يش�هد «اليوم» الذي نظمته‬ ‫جامع�ة املك فه�د للب�رول وامعادن‬ ‫بمشاركة ‪ 146‬من ركات ومؤسسات‬ ‫القطاع�ن الحكوم�ي واأهي‪ ،‬إصدار‬ ‫إحص�اء بع�دد الف�رص امتوافرة‪ ،‬ي‬ ‫انتظ�ار أن تتحق�ق وع�ود الركات‬ ‫معرفة ع�دد الطاب امس�تفيدين من‬ ‫ال�دورات التدريبية أو ف�رص العمل‪،‬‬ ‫ونوعية اأعمال وميزاتها الوظيفية‪.‬‬ ‫وقال عبدالله اللحياني «هندس�ة‬ ‫كهربائية» إن بعض العروض امقدمة‬ ‫جيدة‪ ،‬والركات امش�اركة تختلف ي‬ ‫طريق�ة اختيارها‪ ،‬فمنه�م من يطلب‬ ‫تقدي�م الس�رة الذاتي�ة‪ ،‬ومنه�م من‬ ‫يج�ري مقاب�ات ش�خصية مبارة‪،‬‬ ‫وأن�ه حص�ل عى ع�روض أرب�ع أو‬ ‫خم�س وظائ�ف جدي�ة‪ .‬وأض�اف‬ ‫س�لمان الجاعودي «ماجس�تر علوم‬ ‫حاس�ب آي» إن�ه ج�اء ليبح�ث ع�ن‬ ‫فرصة وظيفية بعد تخرجه من إحدى‬ ‫الجامعات ي كندا‪ ،‬مبينا ً أن يوم امهنة‬ ‫أكثر جدي�ة من بقية امع�ارض‪ ،‬وأن‬ ‫رك�ة واح�دة فقط هي الت�ي أجرت‬ ‫معه مقابلة ش�خصية‪ ،‬والبقية اكتفت‬ ‫بطلب الس�رة الذاتي�ة‪ ،‬وتمنى مزيدا ً‬ ‫من مشاركات القطاعات الحكومية‪.‬‬ ‫وب�ن امرش�ح للتخ�رج خال�د‬ ‫ب�اراس «هندس�ة ميكانيكي�ة»‪ ،‬أن�ه‬

‫أحد الطاب يقوم بتعبئة بياناته‬

‫أربعة مكاتب جديدة للضمان ااجتماعي‬ ‫بتكلفة تزيد على ‪ 20‬مليون ريال‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫نف�ذت وزارة الش�ؤون ااجتماعي�ة أربع�ة مكات�ب‬ ‫للضم�ان ااجتماع�ي بمختلف مناط�ق ومحافظات‬ ‫امملك�ة بمبلغ وق�دره ‪ 20.987.773‬ري�اا‪ ،‬ضمن‬ ‫امشاريع التي تنفذها الوزارة ي ميزانية هذا العام‪.‬‬ ‫أوض�ح ذل�ك مدير ع�ام العاق�ات العام�ة واإعام‬ ‫ااجتماع�ي خال�د ب�ن دخيل الل�ه الثبيت�ي الذي ق�ال إن‬ ‫الوزارة ستفتتح خال الفرة امقبلة أربعة مكاتب للضمان‬ ‫ااجتماع�ي ي مختلف مناطق ومحافظ�ات امملكة بتكلفة‬

‫بلغ�ت ‪ 20.987.773‬ري�اا ي كل م�ن ال�رار بامنطقة‬ ‫الرقي�ة ويدمة وحبونا ي نجران واأمواه ي عس�ر؛ حيث‬ ‫تبلغ مساحة كل مبنى ‪700‬م‪ ،‬ويقوم بتنفيذ هذه امشاريع‬ ‫الركة التي تمت الرسية عليها «كيان الرق للمقاوات»‪.‬‬ ‫وب�ن الثبيت�ي أن مكات�ب الضم�ان ااجتماعي وعر‬ ‫مقراته�ا الجديدة صممت وفق أحدث امقاييس الهندس�ية‬ ‫والفنية التي تهيئ بيئة عمل مناس�بة‪ .‬وأكد الثبيتي أن هذه‬ ‫امشاريع دليل عى حرص حكومة خادم الحرمن الريفن‬ ‫ووي عه�ده اأم�ن والنائب الثان�ي � حفظه�م الله � عى‬ ‫ااهتمام بهذه الريحة من مجتمعنا السعودي‪.‬‬

‫توظيف ‪ 1850‬خريج ًا في الكليات التقنية باأمن العام‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫بدأت امؤسس�ة العامة للتدريب‬ ‫التقن�ي وامهني تنفي�ذ برنامج‬ ‫تعاون مع مديري�ة اأمن العام‬ ‫ب�وزارة الداخلية‪ ،‬بهدف تزويد‬ ‫اأم�ن العام ب�� ‪ 1850‬خريجا ً‬ ‫ي الكلي�ات التقني�ة لش�غل عدد من‬

‫الوظائ�ف الفني�ة ي اأم�ن الع�ام‪.‬‬ ‫وأوضح امتحدث الرس�مي للمؤسسة‬ ‫العامة للتدري�ب التقني وامهني‪ ،‬فهد‬ ‫العتيبي‪ ،‬أن�ه بناء عى رغب�ة مديرية‬ ‫اأم�ن الع�ام ي اس�تقطاب خريجي‬ ‫الكليات التقنية ي جميع التخصصات‪،‬‬ ‫ف�إن امؤسس�ة رع�ت ي التنس�يق‬ ‫م�ع الكليات كافة ي مناط�ق امملكة‪،‬‬

‫والتواصل امبار مع الخريجن‪ ،‬لسد‬ ‫هذا ااحتياج م�ن الوظائف‪ .‬وأضاف‬ ‫امتح�دث الرس�مي للمؤسس�ة‪ ،‬أن‬ ‫التس�جيل ي هذا الرنامج سيكون ي‬ ‫أقس�ام القبول بمدن التدريب التابعة‬ ‫لأمن العام ي امدن التالية‪( :‬الرياض‪،‬‬ ‫ومك�ة امكرم�ة‪ ،‬وعس�ر‪ ،‬وامنطق�ة‬ ‫الرقية‪ ،‬وامدينة امنورة‪ ،‬والقصيم)‪.‬‬

‫شباب الشرقية يختتمون رحلة «طيب اأثر» بمشاركة ‪ 44‬شاب ًا‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫نظم�ت لجنة ش�باب الرقية التابعة إدارة النش�اط‬ ‫الداخي ي الندوة العامية للشباب اإسامي ي امنطقة‬ ‫الرقية رحلة إى مدينة الرياض استمرت ثاثة أيام‪.‬‬ ‫واس�تهدفت الرحل�ة الت�ي أطلق عليه�ا رحلة «طيب‬ ‫اأث�ر» أعضاء اللجنة بهدف معرفة اأثر الطيب الذي‬ ‫يبقيه امج�ددون القدماء ي اأمة اإس�امية‪ ،‬وتفعيل دور‬ ‫الش�باب ي خدم�ة مجتمعه�م‪ ،‬باإضاف�ة إى زيارة بعض‬ ‫امعال�م التاريخي�ة ي الرياض‪ ،‬وامش�ايخ لاس�تفادة من‬ ‫تجاربهم ي طلب العلم الرعي‪ .‬وزار امشاركون ي الرحلة‬ ‫الدكتور س�لمان العودة‪ ،‬والدكت�ور عبدالوهاب الطريري‪،‬‬ ‫وم�دارس امملك�ة النموذجي�ة‪ .‬كم�ا نظمت اللجن�ة رحلة‬ ‫أعضائها إى امخيم الربيعي ي منطقة الس�فانية اش�تملت‬

‫عى أنش�طة ثقافية‪ ،‬كما اس�تضافت رئيس مكتب الشباب‬ ‫ي ن�ادي التميز بالكويت‪ ،‬خالد م�ال الله‪ ،‬الذي تحدث عن‬ ‫«الشباب والهوية اإسامية»‪ ،‬وفواز العمر‪ ،‬الذي تحدث عن‬ ‫«اختال اموازين اأخاقية»‪ ،‬باإضافة إى ثاث ورش عمل‬ ‫عن «امحاس�بة‪ ،‬ومحبة الله‪ ،‬وتنمية الثقافة الش�خصية»‪.‬‬ ‫تخل�ل الرحلت�ن عدد م�ن الرام�ج الثقافية وامنافس�ات‬ ‫الرياضية والخواطر الدعوية‪.‬‬ ‫يُش�ار إى أن أنش�طة لجن�ة ش�باب الرقي�ة تهدف‬ ‫إى تنمي�ة امواه�ب الش�بابية امميزة وتطويره�ا وتأهيلها‬ ‫وف�ق منهجية علمية تربوية وتوجيهها للعمل ي اأنش�طة‬ ‫الش�بابية امتنوعة ي امجتمع‪ ،‬وفق رؤيتها امتمثلة ي توفر‬ ‫بيئة صالحة لارتقاء بالنفس وبامجتمع ي ش�تى الجوانب‬ ‫ااجتماعية واإنسانية‪ ،‬وبرس�الة سامية هي «تعزيز القيم‬ ‫لدى الشباب لبناء شخصيات قيادية»‪.‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫يوم المهنة يُ خ ِيب آمال الطاب بـ «الفرص المحدودة»‬

‫قلب‬ ‫المواطن‬ ‫ا يتحمل‬ ‫إبراهيم القحطاني‬

‫طاب جامعة البرول يتحدثون للرق‬

‫(تصوير‪ :‬محمد رفاعي)‬

‫ياحظ امتابع للساحة امحلية مدى الجدية التي تتحى‬ ‫به�ا الحلول اأخرة مش�كلتي اإس�كان والعطالة‪ ،‬حلول‬ ‫وج�دت لها مح�اً ي قلب كل مح�ب لهذا البل�د‪ ،‬كما أنها‬ ‫أوجعت كثرا ً ممن اقتاتوا عى الفساد والتسر وااسرزاق‬ ‫عى حس�اب الوطن وامواطن�ن‪ .‬بعض امواطن�ن ونظرا ً‬ ‫اعتي�اده عى الوضع امائ�ل لم يس�تطع أن يتخيل حياته‬ ‫بدون ملف التسر؟!! لم يستطع أن يستوعب أنه باإمكان‬ ‫القض�اء ع�ى تج�ارة اأراي؟!! فهي أصبح�ت لديه من‬ ‫امس�لمات الت�ي اعت�اد عى وجوده�ا ي حيات�ه إى درجة‬ ‫أصب�ح ا يتخيل حيات�ه بدونها‪ .‬بكل تأكي�د هي ردة فعل‬ ‫متوقعة‪ ،‬ولكنها س�تزول حينما ي�رى تطبيق الحلول عى‬ ‫أرض الواقع‪ ،‬فرجاء ا تخذلوه «فقلبه الصغر ا يتحمل»‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫عبدالله اللحياني‬

‫يار الشهراني‬

‫سليمان الجاعودي‬

‫ج�اء للحصول عى تدريب صيفي من‬ ‫إحدى الركات‪ ،‬وأن قلة من الركات‬ ‫هي الت�ي تقدم مثل تل�ك التدريبات‪،‬‬ ‫وهذه تش�كل معاناة لكثر من طاب‬ ‫الجامعة‪ ،‬وأنه تقدم إى س�بع ركات‬ ‫ع�ى أم�ل الحص�ول ع�ى التدري�ب‪،‬‬ ‫ولم يحص�ل إا عى وع�ود بااتصال‬ ‫ب�ه‪ .‬وق�ال امرش�ح للتخ�رج‪ ،‬ي�ار‬ ‫الش�هراني‪ ،‬إن هدف�ه ه�و الحصول‬ ‫ع�ى برنام�ج تدريب�ي يعرف باس�م‬

‫«ك�وب»‪ ،‬وهي برام�ج تدريبية مهيأة‬ ‫لطاب س�نة ما قب�ل التخ�رج‪ ،‬وإنه‬ ‫مس جدية بعض الركات‪ ،‬ومنها من‬ ‫تريد التوظيف امبار‪ ،‬مستغربا ً عدم‬ ‫مش�اركة ركات ااتص�اات ي مث�ل‬ ‫هذه امناسبات‪.‬‬ ‫وق�ال عبدالعزي�ز امنص�وري‬ ‫«هندس�ة صناعي�ة» إن تخصص�ه‬ ‫مطل�وب ي كثر من ال�ركات‪ ،‬وقام‬ ‫بتوزي�ع أكثر م�ن ‪ 30‬س�رة ذاتية‪،‬‬

‫افت�ا ً إى أن هن�اك ركات ج�اءت‬ ‫من أجل امش�اركة فقط‪ ،‬وهي قريبة‬ ‫م�ن النصف‪ .‬وأك�د محم�د الغامدي‬ ‫جدي�ة بعض ال�ركات‪ ،‬لك� َن لديها‬ ‫ع�ددا ً محدودا ً من الف�رص الوظيفية‬ ‫«وظيف�ة أو وظيفت�ان»‪ ،‬وبالت�اي‬ ‫تسعى الركة للحصول عى اأفضل‬ ‫من امتخرجن‪ ،‬مؤك�دا ً أنه بعد ختام‬ ‫امع�رض س�تتضح مدى جدي�ة تلك‬ ‫الركات‪.‬‬

‫ورأى مجاه�د ج�اوي أن جدية‬ ‫ال�ركات امش�اركة ا تتعدى ‪،% 50‬‬ ‫وأن عدد الركات الحكومية امشاركة‬ ‫قلي�ل ج�دا ً مقارن�ة بالخاص�ة‪ ،‬وأن‬ ‫كثري�ن يفضلون ال�ركات الخاصة‬ ‫عى الحكومية للتطور الوظيفي الذي‬ ‫تقدم�ه الركة واامتي�ازات اأخرى‪،‬‬ ‫وطالب بمشاركة الخطوط السعودية‬ ‫وركات ااتص�اات ي مث�ل تل�ك‬ ‫امعارض استقطاب الخريجن‪.‬‬ ‫وذك�ر عمي�د ش�ؤون الط�اب‪،‬‬ ‫ورئي�س اللجن�ة امنظم�ة‪ ،‬الدكت�ور‬ ‫مسفر الزهراني‪ ،‬أنه ا يوجد لديه عدد‬ ‫دقيق للعروض الحقيقية التي تقدمها‬ ‫الركات‪ ،‬ولكن أغلب الركات جادة‬ ‫ي اس�تقطاب الخريجن وتوظيفهم‪،‬‬ ‫وقامت بتجهيز قاعات خاصة إجراء‬ ‫امقاب�ات امب�ارة للمتخرجن‪ ،‬وأن‬ ‫هناك ركات تأتي من خارج ��مملكة‬ ‫اس�تقطاب الخريج�ن‪ .‬وأوضح أن‬ ‫الجامعة تتواصل م�ع طابها معرفة‬

‫ال�ركات التي ت�م توظيفه�م فيها‪،‬‬ ‫وما هي الركات التي قدمت الفرص‬ ‫الوظيفي�ة‪ ،‬أو التدريب�ات العملي�ة‬ ‫للخريجن‪ ،‬ومن تثب�ت من الركات‬ ‫ع�دم جديته�ا من خ�ال البيانات ي‬ ‫ع�دد التوظي�ف والتدري�ب لن تكون‬ ‫محل ترحيب للمش�اركة ي السنوات‬ ‫امقبلة‪.‬‬ ‫وأك�د الزهران�ي أن امناس�بة‬ ‫يصاحبه�ا برنام�ج حاف�ل م�ن‬ ‫امح�ارات الت�ي يقدمها مس�ؤولو‬ ‫الركات وأعضاء هيئ�ة التدريس ي‬ ‫الجامعة‪ ،‬مش�را ً إى أن هذا الرنامج‬ ‫يه�دف إى تعري�ف الط�اب بكيفية‬ ‫كتابة الس�رة الذاتية واجتياز امقابلة‬ ‫الش�خصية‪ ،‬وكيفي�ة تخطي�ط وبناء‬ ‫مس�تقبلهم الوظيف�ي‪ ،‬ويش�ارك ي‬ ‫تقدي�م ه�ذه امح�ارات ع�دد من‬ ‫أعضاء هيئ�ة التدري�س ي الجامعة‪،‬‬ ‫وممثلو الجهات امشاركة ي فعاليات‬ ‫امناسبة‪.‬‬

‫مؤتمر جودة التعليم يختتم أعماله‪ ..‬وتغيير‬ ‫المقررات الجامعية خال السنوات اأربع المقبلة‬ ‫الدم�ام ‪ -‬ياس�من آل محم�ود‪،‬‬ ‫سحر أبو شاهن‬ ‫أكدت وكيلة الج�ودة والتطوير وااعتماد‬ ‫اأكاديمي ي كلية العلوم بجامعة الدمام‪،‬‬ ‫الدكت�ورة ابتس�ام امث�ال‪ ،‬أن جامع�ات‬ ‫امملك�ة س�تغر ع�ددا ً م�ن مقرراته�ا‬ ‫الدراس�ية خ�ال اأربع س�نوات امقبلة‪،‬‬ ‫لعدم مواكبتها للع�ر‪ ،‬تطبيقا ً معاير الجودة‬ ‫ي التعلي�م الت�ي أوص�ت به�ا الهيئ�ة الوطنية‬ ‫للتقوي�م وااعتم�اد اأكاديم�ي‪ ،‬حي�ث أثبت�ت‬ ‫الدراس�ات الذاتية التي أجرتها الجامعات عدم‬ ‫صاحية هذه امناهج للتدريس بش�كلها الحاي‪،‬‬ ‫وحاجته�ا للتطوي�ر‪ ،‬ورورة إدخ�ال الجانب‬ ‫التكنولوجي فيها‪ ،‬وهذا التحديث سيتم بنا ًء عى‬ ‫نقاط مرجعية ذات معاير عامية‪ ،‬مش�ددة عى‬ ‫أهمي�ة أا يكون اأكاديم�ي هو امتحكم بمصر‬ ‫الطال�ب‪ ،‬وهذا م�ا حدا بجامعة الدم�ام لتوثيق‬ ‫هذا الحق رس�ميا ً منذ عام�ن‪ ،‬ووضعه ي دليل‬ ‫إرش�ادي يحص�ل الطالب عليه لدى تس�جيله‪،‬‬ ‫ويب�ن آلي�ة التظل�م‪ ،‬وام�دة الزمني�ة امحددة‬ ‫للتظل�م‪ ،‬مبينة أن اإش�كالية إضاع�ة كثر من‬ ‫الط�اب لحقوقهم لع�دم وعيهم به�ا‪ ،‬أنهم ا‬ ‫يقرأون اإرش�ادات وا يلتزمون بالتظلم خال‬ ‫ام�دة امح�ددة‪ ،‬وافتة إى أن أه�م محور حظي‬ ‫باهتم�ام الحض�ور‪ ،‬وأغلبه�م أكاديميون‪ ،‬هو‬ ‫توصيف امنهج والقياس امس�تمر للطاب‪ .‬جاء‬ ‫ذلك ع�ى هامش امؤتمر ال�دوي الثالث لضمان‬ ‫جودة التعليم فوق الثانوي امنظم من قبل هيئة‬ ‫ااعتماد الس�عودية براكة مع جامعة الدمام‪،‬‬ ‫الذي اختتمت فعاليته ليلة اأمس بحضور أكثر‬ ‫من ‪ 900‬أكاديمي‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬طالبت أستاذة اإبداع ي التعلم‬ ‫بجامعة لس�ر ي امملكة امتحدة‪ ،‬الروفيسورة‬ ‫جرين�ي كونول‪ ،‬امجتمع بتفه�م أن التعليم عن‬ ‫بعد ا يقل عن غره‪ ،‬محملة الجامعات مسؤولية‬ ‫تشويه صورته ي أذهان امجتمع‪ ،‬وطالبت سوق‬ ‫العم�ل بتوحيد التعامل مع خريجي التعليم عن‬ ‫بع�د والتعلي�م النظامي‪ ،‬مش�رة إى أن التعليم‬

‫إحدى جلسات امؤتمر الدوي الثالث لضمان جودة التعليم فوق الثانوي‬

‫(الرق)‬

‫وكيل جامعة الدمام‪ :‬تواجهنا عراقيل في تطبيق الجودة‬ ‫خبير دولي‪ :‬المحبطون في الخليج لن يصفقوا أي إنجاز‬ ‫عن بعد يس�هم ي تقليل اله�در اماي ي التعليم‬ ‫النظام�ي‪ ،‬مش�رة إى أهمية تع�اون حكومات‬ ‫ال�دول لعم�ل بني�ة تحتي�ة لضم�ان النج�اح‪.‬‬ ‫واع�رف وكيل جامعة الدم�ام‪ ،‬الدكتورعبدالله‬ ‫القاي‪ ،‬بوجود مش�كات وعراقيل إزاء تطبيق‬ ‫«الج�ودة» ي جامع�ة الدم�ام‪ ،‬مس�تدركا ً أن‬ ‫الجامع�ة لديها عدي�د من العم�ادات والرامج‬ ‫ووح�دات الدع�م‪ ،‬افت�ا ً إى أن الجامع�ة تمتلك‬ ‫برامج طبية حديثة ي بكالوريوس طب اأسنان‬ ‫تضاه�ي كثرا ً م�ن الرامج الدولية‪ ،‬كاش�فا ً أن‬ ‫الجامعة ستحصل قريبا ً عى اعتمادات لرنامج‬

‫التمريض وطب اأسنان‪ .‬وانتقد رئيس امجلس‬ ‫اأوح�د لتقييم امعلم�ن ي أمريكا (‪،)NCATE‬‬ ‫الدكتور جيم س�يبولكا‪ ،‬كل أشكال «اإحباط»‪،‬‬ ‫وأوص�اف «التقزي�م» ل�دى منتق�دي الج�ودة‬ ‫ي الس�عودية والعال�م العرب�ي‪ ،‬قائ�اً نحن ي‬ ‫أمريكا لدينا محبطون وس�اخرون‪ ،‬وأي تغير‬ ‫يواج�ه مقاوم�ة»‪ .‬وأضاف أن بع�ض جامعات‬ ‫س�عودية وخليجي�ة تس�ابقت ي الحصول عى‬ ‫اعتم�ادات دولية‪ ،‬وج�اءت بعضه�ا إى أمريكا‬ ‫لغ�رض تقديم طلب�ات اعتم�اد‪ ،‬وأن توجهات‬ ‫ااقتصاد السعودي ومتانته يساعدها كثرا ً عى‬

‫تطبيق معاير الج�ودة ي التعليم فوق الثانوي‬ ‫بس�بب تطور القطاع�ن الصناع�ي والتجاري‬ ‫بش�كل عام‪ ،‬ما يس�توجب معه كف�اءة عالية ي‬ ‫اأي�دي العاملة‪ .‬فيما أكد مدير جامعة املك فهد‬ ‫للب�رول وامعادن‪ ،‬الدكتور خالد الس�لطان‪ ،‬أن‬ ‫«جامعة الب�رول» حصلت عى اعتماد أكاديمي‬ ‫من هيئة ااعتماد امعروفة باس�م (إيبت)‪ ،‬وهي‬ ‫هيئة اعتماد برامج الهندسة والتقنية ي أمريكا‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى حص�ول كلي�ة اإدارة ي الجامع�ة‬ ‫ع�ى اعتم�اد أكاديمي م�ن قبل هيئ�ة ااعتماد‬ ‫(‪.)aasbc‬‬


‫أمير الباحة‪:‬‬ ‫السياحة الناجحة‬ ‫تتطلب توفير ُطرق‬ ‫آمنة وخدمات‬ ‫متميزة‬

‫محليات‬

‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫أكد مجلس التنمية السياحية ي منطقة الباحة‪ ،‬رورة‬ ‫أن يحظى قطاع السياحة بااهتمام الازم؛ أنه من أهم‬ ‫اموارد ااقتصادية للمنطقة‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال ااجتماع الذي عقد برئاسة أمر منطقة‬ ‫الباحة رئيس مجلس التنمية السيياحية اأمر مشاري‬ ‫بن سعود ي مقر اإمارة بامنطقة أمس‪.‬‬ ‫وأوضح أمر الباحة‪ ،‬أن السياحة الحقيقية الناجحة هي‬ ‫الناتجية عن ما يتيم توفره من طرق آمنية وخدمات متميزة‬

‫ومتنزهات سيياحية‪ ،‬إى جانب تشجيع استثمار كل من يريد‬ ‫تحقيق النجاح لنفسه ولوطنه‪.‬‬ ‫وشاهد وامشاركن عرضا للهيئة العامة للسياحة واآثار‬ ‫ي امنطقة‪ ،‬عن جهود اأمانة ي التنمية السيياحية وما تقدمه‬ ‫من مشياريع‪ ،‬ثم عرض الغرفة التجاريية والصناعية قدمت‬ ‫خاله فرص ااستثمار السياحية ي امنطقة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬يرعى اأمر مشياري بن سعود ي قاعة‬ ‫اأمير فيصيل التعليمية الييوم‪ ،‬حفيل اإدارة العامة للربية‬ ‫والتعلييم ي امنطقية لتكريم الطاب امتفوقن عى مسيتوى‬ ‫امنطقة‪ ،‬والبالغ عددهم ‪ 150‬طالباً‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫اأمر مشاري بن سعود يستعرض عرض هيئة السياحة‬ ‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫بيادر‬

‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬

‫صالح الحمادي‬ ‫هناك اشتباك حميمي بن بعض الوزارات‬ ‫وبعض الجهات الرسمية تتمثل ي عدم قدرة أي‬ ‫جهة عى الحركة اإنتاجية دون اأخرى‪ ،‬ويمتد‬ ‫ااشتباك ليشمل وزارة اإسكان والشؤون‬ ‫البلدية والقروية والنقل وركة الكهرباء‬ ‫ويدخل عى خط «اشتباك الشبوك» الركات‬ ‫امنفذة للمشاريع وركة «أرامكو»‪.‬‬ ‫إذا أخذنا وزارة اإسكان وهي محور حديث‬ ‫الناس هذه اأيام كمثال‪ ،‬فالوزارة ا تستطيع‬ ‫أن تفعل شيئا ً حيال أزمة اإسكان ما لم تستلم‬ ‫اأراي امناسبة ي امدن السعودية رغم أن‬ ‫خزينة وزارة اإسكان منغنشة بربع مليار‬ ‫ريال عدا ً ونقداً‪ ،‬لكن امال ا يكفي ي ظل هذا‬ ‫«التشابك الحميمي»‪.‬‬ ‫طبعا ً وزارة الشؤون البلدية عجزت‬ ‫أراض صغرة مشاريع مدارس‬ ‫عن توفر‬ ‫ٍ‬ ‫ومستشفيات ومراكز صحية‪ ،‬فكيف توفر‬ ‫أراي بمساحات شاسعة لإسكان؟ ولنفرض‬ ‫أنها نجحت بعد خمسن سنة ي توفر اأراي‪،‬‬ ‫فمن أين توصل لها الطاقة الكهربائية وركة‬ ‫الكهرباء تعاني من الوهن ي كل مفاصلها‪،‬‬ ‫وكيف يتم توصيل الطرق لهذه امشاريع وبعض‬ ‫مشاريع الطرق مهرئة وتبحث عن أدوات‬ ‫تجميل‪ ،‬أما امقاولون فحدث عنهم وا حرج‬ ‫يبحثون عن كيس أسمنت وركات اأسمنت‬ ‫ا تشكو من ضعف اإنتاج‪ ،‬وإنما تشكو من‬ ‫نقص الوقود من ركة أرامكو‪.‬‬ ‫مَ ْن يفك ااشتباك الحميمي بن «حاني‬ ‫وماني»؟ وكيف تستقل كل جهة بصاحياتها؟‬ ‫وهل من امناسب جمع كل هذه الجهات ي‬ ‫وزارة أو هيئة عليا تقرر وتحسم اأمور بدا ً من‬ ‫دوران السبع لفات ي ذيل كل معاملة؟‪ ....‬كلها‬ ‫خمسون سنة وينتهي ااشتباك الحميمي‪.....‬‬ ‫والي شبك الشبوك يخلصنا‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫فاجأ أمر منطقة مكة امكرمة‬ ‫اأميير خالد الفيصل‪ ،‬حضور‬ ‫اجتماع تحسن وتطوير اسراحات‬ ‫ومحطات الطرق‪ ،‬الذي عقد ي‬ ‫مقر اإمارة بجدة أمس‪ ،‬برئاسة‬ ‫وكيل إمارة امنطقة الدكتور عبدالعزيز‬ ‫الخضري‪ ،‬وحضور عدد من امشغلن‬ ‫واماك‪ ،‬وحرص عى تقديم كلمة تبن‬ ‫أهمية امروع الذي أقره مجلس الوزراء‬ ‫أخرا‪.‬‬ ‫ووصف حضوره لاجتماع بغر‬ ‫الرسمي‪ ،‬وقال «أنا سعيد بوجودكم ي‬ ‫إمارتكم التي تعمل لخدمتكم وهو ديدنها‬ ‫الذي تحرص دائما عليه‪ ،‬وحرصت عى‬ ‫الحضور أهمية هذا الجانب الخدمي»‪.‬‬ ‫وتطرق اأمر خالد الفيصل إى واقع‬ ‫محطات الطرق قائاً «ما نراه ي محطات‬ ‫مزر‪،‬‬ ‫واسراحات الطرق غر ائق وحالها ٍ‬ ‫علما ً أنها النافذة التي نقدم من خالها‬ ‫أنفسنا ي امنطقة‪ ،‬اسيما وأن امسلمن‬ ‫يمرون بها عند توجههم أداء الحج‬ ‫والعمرة»‪.‬‬ ‫وأضيياف «ميين أجييل بناء امكان‬ ‫أصبحت امدن اليوم ورشة عمل ا تهدأ‬ ‫وستكون النتائج جلية بعد ثاثة أعوام‪،‬‬ ‫ومن هذا امنطلق ابد أن تواكب اسراحات‬ ‫الطرق التنمية الشاملة‪ ،‬وأن تكون موازية‬

‫غانم الحمر‬

‫كيف نحسب أداء‬ ‫وزارة اإسكان؟‬ ‫اأمر خالد الفيصل متحدثا ً ي ااجتماع‬ ‫للنمو الذي تشهده امدن وا بد من أن‬ ‫يتغر الحال وتصبح ذات خدمات وأشكال‬ ‫مستحدثة وجديدة»‪.‬‬ ‫وأوضح اأمر خالد الفيصل‪ ،‬أن‬ ‫امملكة تمر بمرحلة تنموية كبرة‪ ،‬وأضاف‬ ‫«نحن هنا نرغب من الجميع أن تكون‬ ‫منطقة مكة أنموذجا ً إساميا ً وعربياً‪،‬‬ ‫وتعلمون أن هذه البقعة تستقطب اماين‬ ‫ويرى الزائرون امملكة وإنسانها من‬ ‫خالها»‪ .‬وأشاد بوجود اماك ي ااجتماع‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن استجابتهم للدعوة دليل عى‬ ‫ااهتمام والرغبة ي التطوير‪ ،‬وتابع «هذا‬ ‫ما أتمناه وآمله وأتوقعه منكم جميعا ومن‬ ‫أراد أن يساعد نفسه سنعمل جميعا عى‬

‫قالت نائبة محافظ امؤسسة‬ ‫العامة للتدريب امهني‬ ‫الدكتورة منرة العلوا‪ ،‬إن‬ ‫امؤسسة بدأت بالتدريب ي‬ ‫التخصصات التي لم تدرجها‬ ‫الجامعات ي مجااتها؛ أنها تتطلب‬

‫تدريبا ً مهنيا ً وتقنيا ً وهي‪ :‬تقنية‬ ‫الحاسب اآي (تخصص الدعم‬ ‫الفني) والتقنية اإدارية (تخصص‬ ‫امحاسبة)‪ ،‬وكييذلييك اإدارة‬ ‫امكتبية وتقنية التجميل‪ ،‬وتقنية‬ ‫تصميم وإنتاج امابس‪ ،‬مبينة‬ ‫أنه سيتواى البدء ي التخصصات‬ ‫اأخرى وهي «التصنيع الغذائي‪،‬‬ ‫صيانة اآات امكتبية‪ ،‬التصوير‬ ‫الفوتوغراي‪ ،‬تصميم وتصنيع‬ ‫الذهب وامييجييوهييرات»‪ ،‬وهذه‬ ‫بعض ما يفتقر إليه سوق العمل‬ ‫امحي‪ ،‬ويُسيطر عليها الوافدون‬ ‫والوافدات‪.‬‬ ‫وأوضيييحيييت ي تريح‬ ‫بمناسبة رعايتها ي مرح امعهد‬ ‫الصناعي الثانوي بجدة اليوم‪،‬‬ ‫حفل تخريج ‪ 601‬من متدربات‬ ‫الكلية التقنية للبنات ي جدة‪ ،‬التي‬ ‫تشمل الدفعة الثانية إى الحادية‬ ‫عرة تخصص تصميم وإنتاج‬ ‫مابس وتخصص تزين نسائي‬

‫(الرق)‬

‫مساعدته لنجعل مدننا بشكل أجمل»‪ .‬من‬ ‫جهته‪ ،‬أوضح وكيل إمارة منطقة مكة‬ ‫امكرمة الدكتور عبدالعزيز الخضري‪ ،‬أن‬ ‫الهدف من ااجتماع الوصول باسراحات‬ ‫الطرق إى أرقى امستويات‪ ،‬وأضاف «ي‬ ‫هذا الشأن سيتم وضع برنامج مشرك‬ ‫بن اإمارة والبلديات وهيئة السياحة‬ ‫باإضافة إى إدارة النقل والطرق‬ ‫وامستثمرين للعمل سويا ي طريق موحد‬ ‫هدفه اارتقاء بمستوى الخدمات امقدمة»‪.‬‬ ‫وناقش امجتمعون آليات لتفعيل‬ ‫قرار مجلس الوزراء وإعداد تصور خال‬ ‫ستة أشهر وتقديمه ي موعد أقصاه نهاية‬ ‫ذي القعدة من العام الحاي‪ ،‬وطالبوا‬

‫العلوا لـ |‪ :‬بدء تدريب الفتيات في‬ ‫المدرجة بالجامعات‬ ‫التخصصات غير ُ‬ ‫جدة ‪ -‬رية بن مليح‬

‫وحي المرايا‬

‫أمير مكة‪ :‬واقع محطات الطرق غير ائق وحالها ُم ْز ٍر‬

‫شربكة‬ ‫«شبوك»‬

‫(الرق)‬

‫(تجميل)‪ ،‬أن الخريجات منهن‬ ‫‪ 318‬تخصص تجميل و‪283‬‬ ‫تصميم اأزياء وتصنيع امابس ي‬ ‫جدة‪ ،‬مؤكدة أن امؤسسة تهدف إى‬ ‫تدريب وتطوير القوى البرية ي‬ ‫امجاات التقنية وامهنية مع تزايد‬ ‫الحاجة لتأهيل الشباب والشابات‪،‬‬ ‫مضيفة أنها قامت بدراسة سوق‬ ‫العمل السعودي ومدى احتياجه‬ ‫من امواطنات بالتعاون مع وزارة‬ ‫العمل‪ ،‬والغرف السعودية التجارية‬ ‫والصناعية‪ ،‬واستعراض التجارب‬ ‫امحلية والدولية وااستفادة منها ي‬ ‫التخطيط لتدريب البنات‪.‬‬ ‫وأشييارت العلوا إى أنه تم‬ ‫إراك سيدات أعمال ي اللجان‬ ‫التخصصية وامناهج لتحديد‬ ‫امهارات والكفايات امطلوبة لسوق‬ ‫العمل امحي‪ ،‬موضحة أن امتدربة‬ ‫تقي ‪ 50‬يوما ً للتدريب ي سوق‬ ‫العمل الحقيقي ي برنامج التدريب‬ ‫التعاوني‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫وظائف ُ«مح ِفظ قرآن» في السجون‬ ‫الطائف ‪ -‬الرق أعلنت امديرية العامة للسجون عن وظائف‬ ‫ّ‬ ‫«محفظ قرآن» بامرتبة ‪ 33‬ي عدد من مناطق امملكة‪ ،‬واشيرطت‬ ‫أن يكيون امتقدم حافظيا ومتقنا للقرآن‪ ،‬بما ا يقل عن خمسية‬ ‫أجزاء‪ ،‬وأن ا يقل مؤهله العلمي عن الثانوية العامة‪.‬‬ ‫وأضافيت أن الوظائف سيتكون عى النحو التاي‪ ،‬سيجون‬ ‫الباحة ورقمها (‪ ،)190‬سجون الرياض ورقمها (‪ ،)531‬سجون‬ ‫جدة ورقمها (‪ ،)532‬سيجون الرقية ورقمها (‪ ،)533‬سيجون‬ ‫الحيدود الشيمالية ورقمهيا (‪ ،)534‬سيجون الجيوف ورقمهيا‬ ‫(‪ ،)535‬سيجون تبوك ورقمهيا (‪ ،)536‬سيجون امدينة امنورة‬ ‫ورقمهيا (‪ ،)537‬سيجون مكة امكرمة ورقمهميا (‪،)359-358‬‬ ‫سجون الطائف ورقمها (‪ ،)540‬سجون جازان ورقمهما (‪-541‬‬ ‫‪ ،)542‬سجون نجران ورقمها (‪.)543‬‬

‫العقيق‪ :‬تدريب ‪ 20‬رجل أمن على اإنعاش‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي ن ّظم مستشيفى العقيق العام‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫دورة تدريبيية بعنيوان «اإنعياش القلبي الرئوي‪ ،‬واإسيعافات‬ ‫اأولية»‪ ،‬منسيوبي رطة امحافظة‪ .‬وأوضح مدير إدارة العاقات‬ ‫العامة واإعيام الصحي والتوعية الصحية امتحدث الرسيمي ي‬ ‫صحية الباحية أحمد الزهرانيي‪ ،‬أن عريين متدربا ً مين رجال‬ ‫الرطة من مختلف مراكز امحافظة شاركوا ي الدورة‪ ،‬وتضمنت‬ ‫تعرييف امتدربين بكيفية إنعياش امصابن‪ ،‬الذيين يعانون من‬ ‫توقيف ي القليب‪ ،‬وانسيداد ي اممير الهوائيي‪ ،‬سيواء امصابن‬ ‫الكبيار أو اأطفال‪ ،‬وكيفية إسيعافهم‪ ،‬قدمها مختص التخدير ي‬ ‫مستشفى العقيق العام الدكتور محمد عطية‪.‬‬

‫بالبدء فعليا ي تشديد الرقابة واستدعاء‬ ‫اماك ومشغي محطات واسراحات‬ ‫الطرق ي محيط منطقة مكة امكرمة ي‬ ‫حال تم ضبط تقصر أو تهاون ي تقديم‬ ‫الخدمة‪.‬‬ ‫وأيييدوا أن تبدأ أمانات امنطقة‬ ‫ي توفر مواقع للمستثمرين الجدد‬ ‫والركات السعودية وغر السعودية‪ ،‬وأن‬ ‫يُعقد اجتماع دوري برئاسة وكيل اإمارة‬ ‫امساعد لشؤون التنمية وعضوية أمانة‬ ‫جدة والعاصمة امقدسة والطائف‪ ،‬وفرع‬ ‫وزارة النقل وفرع هيئة السياحة والغرف‬ ‫التجارية مناقشة ما تم عى أرض الواقع‬ ‫وقياس مدى تحسن الخدمات‪.‬‬

‫فيصل بن سلمان يستقبل مدير‬ ‫للتوحد‬ ‫وأطفال مركز المدينة ّ‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدالرحمن حمودة‬ ‫اسيتقبل أمر منطقية امدينة امنورة اأمير فيصل بن‬ ‫سيلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ي مكتبه باإميارة أمس‪ ،‬مدير‬ ‫مركيز امدينة للتوحّ د غادة باعقيل‪ ،‬تُرافقها منسيوبات‬ ‫امركز ومجموعة من اأطفال‪.‬‬ ‫وأعيرب أمير امدينة عن تقدييره لدور امركز‪ ،‬مشيرا‬ ‫إى أن دعيم مثل هيذه امراكز امتخصصة‪ ،‬يسياهم ي تطوير‬ ‫الخدميات امقدمة لهذه الفئية الغالية من أبناء وبنات الوطن‪،‬‬ ‫مشييدا ً بدور امعلمات وامختصات ي امركز‪ ،‬وأهمية دورهن‬ ‫اإنسياني‪ ،‬الذي يعتر محوريا ً ي نوعيية الرعاية‪ ،‬التي تُقدّم‬ ‫لهؤاء اأطفال‪ .‬واسيتمع إى رح من باعقيل عن نشأة امركز‬ ‫وأهدافه‪ ،‬ونبذة عن أنشطته التي تتعلق برعاية أطفال التوحد‪،‬‬ ‫وتعزييز قدراتهم من خال الراميج التأهيلية امتخصصة ي‬ ‫بيئة تربويية اجتماعية وثقافية آمنية ومتكاملة‪ ،‬تم ّكنهم من‬ ‫تنمية مهاراتهم امختلفة‪ ،‬وكذليك تقديم خدمات مميزة لهم‪،‬‬ ‫وتبادل الخرات مع الجهات امختصة‪.‬‬ ‫وقدم أطفال امركز هدية أمر امدينة بهذه امناسبة‪.‬‬

‫لقاء وزير اإسكان امطول الذي‬ ‫نر ي عددين متتالين من صحيفة‬ ‫«ال�رق» كان مس�هبا ً م�ن ناحي�ة‬ ‫ااس�راتيجيات الت�ي س�تنتهجها‬ ‫ال�وزارة‪ ،‬وكي�ف س�تقدم خدماتها‬ ‫بش�كل ع�ام‪ ،‬فتح�دث الوزي�ر ع�ن‬ ‫آلية ااس�تحقاق‪ ،‬وعن اس�راتيجية‬ ‫تقلي�ص اأراي البيض�اء داخ�ل‬ ‫ام�دن‪ ،‬وكذلك عن وجوب وجود كادر‬ ‫للمهندسن للحفاظ عليهم ي القطاع‬ ‫الحكوم�ي‪ ،‬كث�ر م�ن اأم�ور التي‬ ‫ته�م امختصن تحدث عنه�ا الوزير‪،‬‬ ‫ونقطتان فقط لفتتا انتباهي ي لقاء‬ ‫الوزير بسبب أنهما تحتويان أرقاماً‪،‬‬ ‫والس�بب اأهم أنهما تهمان امواطن‬ ‫محور عمل الوزارة‪ ،‬أواهما‪ :‬أن عدد‬ ‫امتقدمن عى القروض العقارية وا‬ ‫يملك�ون أراي وص�ل إى مليون�ن‬ ‫وثاثمائ�ة أل�ف مواط�ن‪ ،‬والثاني�ة‬ ‫تقسيط قرض س�كن امواطن بما ا‬ ‫يتجاوز ربع الراتب‪.‬‬ ‫هات�ان النقطت�ان جديرتان بأن‬ ‫تخطفا اهتمام الباحثن عن السكن‪،‬‬ ‫كم هائ�ل م�ن امنتظري�ن يتزايدون‬ ‫س�نويا ً ي ظل بطء التنفي�ذ‪ ،‬وتكبيد‬ ‫امواطنن أعباء س�كنهم ي ظل وزارة‬ ‫أنش�ئت عى غرار أم�ر ملكي بتوفر‬ ‫‪ 250‬ألف وحدة س�كنية‪ ،‬وتخصيص‬ ‫‪ 500‬ملي�ار ري�ال لها بش�كل عاجل‬ ‫لتخفيف أزمة الس�كن تنقلب تلقائيا ً‬ ‫إى «سلفة» يدفعها امواطن‪.‬‬ ‫وحتى ا تنش�غل وزارة اإسكان‬ ‫ي ااس�راتيجيات واآلي�ات أكثر من‬ ‫بناء الوحدات الس�كنية أنصحها بأن‬ ‫تقوم بقس�مة عدد امساكن الجاهزة‬ ‫امتوقع اانتهاء منها خال الس�نوات‬ ‫الخمس من إنش�اء ال�وزارة عى عدد‬ ‫امنتظرين‪ ،‬ورب ناتج القس�مة ي‬ ‫الع�دد ‪ 100‬لرى نس�بة أدائها (الذي‬ ‫أعتقد أنه س�يكون متدنيا ً للغاية)‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬ ‫زف أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬اﻟﺒﴩى‬ ‫ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻓـﺮوع ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺗﺒـﻮك ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ ﺧﻼل رﻋﺎﻳﺘﻪ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎري أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﻔـﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك ﻟﺘﺨﺮﻳـﺞ ‪ 3020‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً‬ ‫ً‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻳﻤﺜﻠﻮن اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻃﻠﺒـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﻓﺮوﻋﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‪ ،‬ﻛﻞ ﺷـﺎب وﺷـﺎﺑﺔ‬ ‫أن ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮا اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﺧـﻮل ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗـﻊ ﺑﻠﺪﻫـﻢ‬ ‫وﻳﻌـﺮف ﻣﺎ ﻫﻮ ﻗـﺎدر أن ﻳﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﺗﺄﻛـﺪوا ﻟـﻦ ﻧﺠﺪ‬ ‫ﻃﻮاﺑﺮ ﺗﻄﻠـﺐ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫وﺳـﺘﺠﺪون ﻛﻞ إﻧﺴﺎن ﻳﺠﺪ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫ﺑﻨﻔﺴﻪ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻫـﺬا اﻟﻴـﻮم ﻣﻤﻴﺰ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻫﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﺗﺨﺮﻳﺞ ﻋﺪد‬ ‫ﻫﺎﺋـﻞ ﻣﻦ أﺑﻨـﺎء وﺑﻨـﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻳﺘﺠـﺎوز ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﻃﺎﻟـﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﺗﺨﺮﺟـﻮا ﻣـﻦ ﻛﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺐ واﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ وإدارة اﻷﻋﻤﺎل‬

‫واﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ وﻏﺮﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻣـﺮ ﺗﺒـﻮك »أﻧـﺎ‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻤﺸـﺎﻫﺪة ﺑﻨﺎﺗﻨـﺎ وﻫـﻦ‬ ‫ﻳﺘﺨﺮﺟـﻦ ﰲ أدق اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺪﻋﻮﻧﻲ‬ ‫أن أﺧـﺮج ﻗﻠﻴﻼً ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻟﺘﺨﺮج ﻟﻨﺼﻞ إﱃ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫وﻫـﻲ اﻟﺤﻠﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﻨﺖ أﺗﺤﺪث‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ ﰲ ﺧﺘـﺎم‬ ‫زﻳﺎرﺗﻲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺎت واﻤﺮاﻛﺰ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﺗﻮﺟﺪ ﺑـﻼد ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻗﺒﻞ ﻋﻘﻮد‬ ‫ﻛﺎن ﻳُﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﻠـﺪ اﻷﺣـﻼم‬ ‫وﻫﺎﺟـﺮ إﻟﻴﻬـﺎ اﻤﻼﻳـﻦ وﺣﻘﻘﻮا‬ ‫ﺣﻠﻤﻬﻢ وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﻦ أﻋﻈﻢ اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﺑﻠﺪ اﻟﺤﻠﻢ اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ‪ ،‬إذا إن أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻏﺮ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدون ﻓﻴﻬﺎ وﻳﺤﻘﻘﻮن اﻟﺤﻠﻢ‬ ‫وﻗﺒﻠﻬﻢ ﻣﻼﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻳﺠﻮز أن ﻻ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻺﻧﺴـﺎن اﻟﺴﻌﻮدي ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻴﺤﻘﻖ ﺣﻠﻤﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻣـﴣ ﻗﺎﺋـﻼً »إن اﻟﺤﻠـﻢ‬ ‫ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ وﻟﻦ ﺗﺠﺪوا أرﺿﺎ‬ ‫وﻻ ﻣﻜﺎﻧـﺎ وﻻ ﺑﻴﺌﺔ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن‬ ‫أن ﺗﺤﻘﻘـﻮا ﻓﻴﻬـﺎ أﺣﻼﻣﻜﻢ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺑﻼدﻛﻢ‪ ،‬وﻫـﺬه ﻧﻘﻮﻟﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻓﺨﺮ‬ ‫وﺛﻘﺔ واﻋﺘﺰاز«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻣﻨﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮ وأن ﻧﻌﻄﻴﻬﺎ ﺣﻘﻬﺎ وﻻ ﺑﺪ ﻟﻨﺎ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫أوﴅ اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﺤـﲇ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟـﺪة ﰲ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﻪ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟﺪة رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟـﺪ‪،‬‬ ‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺷﺎﻣﻞ ﻟﻠﺮﺟﺎل‬ ‫واﻟﻨﺴـﺎء ﺑﻄﺎﻗـﺔ اﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ أﻟﻔﻲ‬ ‫ﴎﻳـﺮ ﺷـﻤﺎل اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ��‬وإﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺷﺎﻣﻞ ﻟﻠﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﺟﺎﻧﺒﻲ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻟﻄﻼب ﻣﻦ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫أن ﻧﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﺳﺘﻐﻼل ﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮد وﻣﺘﻮﻓﺮ‪.‬‬ ‫ووﺿـﻊ أﻣﺮ ﺗﺒـﻮك ﺣﺠﺮ‬ ‫اﻷﺳـﺎس ﻤﺒﺎﻧﻲ ﻓﺮوع اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬

‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ ،‬وﺷﺎﻫﺪ‬ ‫ﻋﺮﺿـﺎ ً ﻣﺮﺋﻴـﺎ ً ﻤﺎ ﺗﻀﻤـﻪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻣـﻦ ﻣﺒـﺎن وﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﻣﺴﺎﻧﺪة وﻣﺮاﻓﻖ ﰲ ﻛﻞ ﻣﴩوع‪.‬‬

‫واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت وﺑﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻋﺎﻗـﺔ‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻞ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت »اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﻴـﺔ«‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻌﻴﻨﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ ﰲ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‬ ‫وﺗﺪرﻳﺐ اﻷﴎة ﻋـﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻌﺎق‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﺎﻗـﺶ اﻤﺠﻠـﺲ ﻧﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫دراﺳـﺔ وﺿﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‬

‫وﻣﻨﻬﺎ اﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻹﻋﺎﻧﺎت‬ ‫وﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﴏف إﻋﺎﻧﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﻧﻮع اﻹﻋﺎﻗﺔ اﻤﻮﺟﻮد ﻟﻠﻤﻌﺎق وﻳُﻘﺪر ﻣﻦ‬ ‫ﻳﴫف ﻟﻬﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪات وإﻋﺎﻧﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫‪- 24988‬ذﻛـﻮرا وإﻧﺎﺛـﺎ‪ ،-‬وﴏف‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﻣﺠﻬـﺰة ﻟﻠﻤﻌﺎﻗـﻦ ﺣﺮﻛﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺟﺎر‬ ‫وﺗﻢ اﻋﺘﻤﺎد ﴏف ‪ 781‬ﺳـﻴﺎرة ٍ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺑﺎﻗـﻲ اﻟﻌـﺪد ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وإﻋﻔـﺎء اﻤﻌﺎﻗﻦ ﻣﻦ رﺳـﻮم ﺗﺄﺷـﺮة‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺪام وﺣﻴﺚ وﺻﻞ ﻋﺪد اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ‪ 4666‬ﻣﻌﺎﻗﺎ وﻣﻌﺎﻗﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻤﺎﻧﻲ‪ ١٫٧ :‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻟﺘﻮﺳﻌﺔ »ﺗﺨﺼﺼﻲ ﺟﺪة«‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﺑﺠـﺪة‬ ‫ﻧﺠﻴـﺐ ﻳﻤﺎﻧـﻲ ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻋﻦ أن ﻋﻘﺪ ﻣﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث ﻓﺮع‬

‫ﺟﺪة ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺳﻴﺘﻪ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 30‬ذي‬ ‫اﻟﻘﻌﺪة ‪1433‬ﻫـ‪ُ ،‬‬ ‫وﺳﺠﻞ اﻟﻌﻘﺪ ﰲ‬ ‫‪1434/2/18‬ﻫــ‪ ،‬وﻣﺪﺗـﻪ ﺛﻼث‬ ‫ﺳﻨﻮات ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪1.770.420.638‬‬ ‫رﻳـﺎﻻً‪ُ ،‬‬ ‫وﺳـﻠﻢ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﻌـﺪ ﺻﺪور‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ اﻟﺴـﺎﻣﻲ رﻗـﻢ ‪16774‬‬ ‫‪1434/5/4‬ﻫــ‪،‬‬ ‫وﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫واﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻤﻮﻗـﻊ ﻹدارة‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺠﺪة ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ أرض‬

‫ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫ﻣﺒـﺎن ﺗﺒﻠﻎ ‪ 370‬أﻟﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﺗﻢ إﻋـﺪاد اﻤﺨﻄﻂ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻴﺸﻤﻞ اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ ﻋﲆ ﻣﺮاﺣﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻷﴎة إﱃ أﻟﻔﻲ ﴎﻳﺮ‬ ‫ﻳﺼـﻞ ﻋـﺪد‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻊ ﻋﻤﻞ ﻣﴩوع ﻹﺳﻜﺎن ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻷﴎة‬ ‫ﺗﺸـﻤﻞ ﻋـﺪد ‪ 651‬ﴎﻳـﺮا ً ّ‬

‫اﻟﺘﻨﻮﻳـﻢ‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ اﻷورام‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﻋﺼـﺎب‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ اﻟﻘﻠـﺐ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺠﺮاﺣـﺔ‬ ‫واﻟﺒﺎﻃﻨـﺔ‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤـﺎث‪،‬‬ ‫وﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺸـﺆون اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﰲ ﺷـﻤﺎل ﺟـﺪة ﺻـﺪر ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1433/9/28‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﺟﻬﺎز إﻧﺬار ﻟﻠﺘﻨﺒﻴﻪ ﻣﻦ أﺧﻄﺎر اﻟﺴﻴﻮل ﻗﺒﻞ ‪٦‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺎت وﺣﻠﻮل ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻟﺘﺄﺟﻴﻞ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑـﺮ‬ ‫اﻷﻧﺼﺎري‪ ،‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﺷـﻬﺪ اﻟﻴـﻮم اﻷول ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺮاﺑﻊ ﻟﻄﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎﱄ اﻤﻨﻌﻘﺪ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋـﺮض ﺟﻬـﺎز إﻧـﺬار‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﺒﻴـﻪ ﻣـﻦ أﺧﻄﺎر اﻟﺴـﻴﻮل‪،‬‬ ‫وﺣﻠـﻮل ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻟﺤـﻞ أزﻣـﺔ ﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫ﻣﻮاﻋﻴـﺪ اﻟﺮﺣـﻼت‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﺣﻠـﻮل‬ ‫ﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ ﻏـﺮف اﻟﻔﻨـﺎدق ﰲ ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻋـﺮض اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﺎﺷـﻮﻳﻜﺎن‪ ،‬ﺟﻬﺎز إﻧـﺬار ﻟﻠﺘﻨﺒﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﺧﻄـﺎر اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺠﺎرﻓﺔ ﻗﺒﻞ ﺳـﺖ‬

‫ﺳـﺎﻋﺎت ﻣـﻦ وﺻﻮﻟﻬـﺎ إﱃ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺠﻬـﺎز ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺛﻼث ﻣﺮاﺣﻞ اﻷوﱃ ﺗُﻄﻠﻖ ﺻﺎﻓﺮة ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺛﻮان ﺑﻬﺪف ﺗﺤﺬﻳﺮ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫ﻛﻞ ﻋﴩ ٍ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋﻦ ﻗﺮب وﺻﻮل اﻟﺴـﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗُﻄﻠﻖ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺻﺎﻓﺮات ﻣﺘﻼﺣﻘﺔ‬ ‫ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻨﺒﻴﻪ اﻟﺴـﻜﺎن‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻓﺘﻄﻠـﻖ ﺻﺎﻓـﺮات ﻃﻮﻳﻠـﺔ وﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻳُﻘﺼﺪ ﺑﻬﺎ إﺧﻼء اﻤﻨﺎزل واﻻﻧﺘﻘﺎل إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم اﻟﺨﺒـﺮ اﻟﺠـﻮي وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻌﺘﺎز‪ ،‬ﴍﺣـﺎ ً ﻻﺑﺘﻜﺎر ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﺣﻞ أزﻣﺔ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻟﺮﺣﻼت‪،‬‬

‫وزارة‬ ‫اﺟﺎزات‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫»ﻣﺤﻠﻲ ﺟﺪة« ﻳﻮﺻﻲ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺮاﻛﺰ ﻟﻠﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸﺎﻣﻞ وﻣﻬﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻴﻦ‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺔ اﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ أﻟﻔﻲ ﴎﻳﺮ ﴍق‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ إﻧﺸـﺎء ﻣﺮاﻛـﺰ‬ ‫ﺗﺄﻫﻴـﻞ ﻣﻬﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗـﻦ »اﻟﺬﻛﻮر‬ ‫واﻹﻧﺎث« ﻹﻛﺴـﺎﺑﻬﻢ ﻣﻬﺎرات ﻣﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺄﻫﻴﻠﻬـﻢ واﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎرﻳـﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻹﻋﺎﻗـﺔ وإﻳﺠﺎد‬ ‫أرﺑﻌـﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ ﺗـﻮزع ﺟﻐﺮاﻓﻴـﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟـﺪة ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب‬ ‫اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻜﻮادر اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺎﻤﻬﺎم‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ً‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ..‬وﻳﺆﻛﺪ‪ :‬ﻓﺮوع‬ ‫ﺨﺮج ‪ ٣٠٢٠‬ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳُ ﱢ‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫وﺗﻤﻜﻦ ﻣﺪرﺟﺎت اﻤﻄﺎرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻓﱰات اﻟﻈﻬﺮة ﰲ‬ ‫ﻓﺼـﻞ اﻟﺼﻴـﻒ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن ﻫﺬه‬ ‫اﻷوﻗـﺎت ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻋﻦ‬ ‫اﻹﻗﻼع ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻔﺎع درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻳﻨﺘـﺞ ﻋﻨـﻪ ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻟﺮﺣـﻼت‬ ‫إﱃ اﻟﻔـﱰات اﻤﺴـﺎﺋﻴﺔ أو ﺗﺄﺟﻴﻠﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف »اﻟﻔﻜـﺮة راودﺗﻨـﻲ أﺛﻨـﺎء‬ ‫ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄﺎر ﻋـﲆ ﻣﻄـﺎر اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة ﻗﺒﻞ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات وﻧﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎض ﻣﻠﺤـﻮظ ﰲ درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة‬ ‫ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﻔﻜـﺮ ﻣﻠﻴﺎ ً ﺑﺎﻻﺣﺘﺬاء ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺒﺎدرة اﻹﻟﻬﻴﺔ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ وﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬـﺎ ﰲ ﺗﻮﻓـﺮ اﻷوﻗﺎت‬ ‫اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ«‪.‬‬

‫وﺗﻨﺎوﻟـﺖ اﻟﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺳﻮﺳـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﰲ ﺑﺤﺜﻬـﺎ‬ ‫»ﻣﻘﱰح ﻻﺳـﺘﻐﻼل اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﻀﻴﻘﺔ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋـﺪة وﻇﺎﺋﻒ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ«‪،‬‬ ‫اﻻزدﺣﺎم اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺧﻼل ﻣﻮاﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺤـﺞ واﻟﻌﻤـﺮة وﺧﺎﺻـﺔ ﻏـﺮف‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎدق‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﺟﻌﻞ اﻷﻣـﺮ ﻳﻨﻌﻜﺲ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺎت اﻟﻐﺮف ﻓﻴﻬـﺎ وﻃﺮق‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬وأﺿﺎﻓـﺖ »ﻻﺑﺪ ﻣﻦ إﻳﺠﺎد‬ ‫ﺣـﻞ ﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﻐـﺮف وﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻴﻌﺎﺑﻬﺎ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ وﻇﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻤﻘـﱰح ﺣـﻞ ﻳﺪﻣـﺞ‬ ‫ﻏـﺮف اﻟﻨﻮم وﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺠﻠﻮس وﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم ﰲ ﻏﺮﻓﺔ واﺣﺪة«‪.‬‬

‫وﺳـﻠﻢ اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬اﻟﺪروع واﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫ﻟﻠﻄﻠﺒـﺔ اﻤﺘﻔﻮﻗـﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺳـﻠﻢ‬ ‫أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻤﺘﻔﻮﻗﺎت‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬ ‫ﺷﻬﺎدات ﺗﻔﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺴﻠﻢ ﻫﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﻣﺠﺴـﻢ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻣـﺎ إن ﺗﻌﻄـﻞ اﻤﺪارس ﺣﺘـﻰ ﻳﻬﺮع اﻟﻨﺎس ﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﺴـﻴﻞ‬ ‫واﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻳﺤﺬر ﻣﻦ ﺑﻄﻮن اﻷودﻳـﺔ ﻣﻊ أن اﻤﺪارس أﻛﺜﺮ‬ ‫أﻣﻨـﺎ ً ﻋﲆ ﻃﻼﺑﻨﺎ ﻋﻨـﺪ اﻷﻣﻄﺎر ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳ َ‬ ‫ُﺨﺶ ﻋﲆ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﻬﻴﺎر ﺳﻘﻮﻓﻬﺎ‪ ،‬اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺜﺎﱄ أن ﻳﺒﻘﻰ اﻟﻨﺎس ﰲ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺳـﻤﺎع ﺗﺤﺬﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن وﻟﻜﻦ ﻫﺬا ﻻ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻳﺤـﺬر ﻣﻦ ﺑﻄـﻮن اﻷودﻳـﺔ‪ ،‬ﻛﻢ ﻣـﻦ اﻤﺠﺎﻧﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺬﻫﺐ إﱃ ﺑﻄـﻮن اﻷودﻳﺔ وﻗﺖ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة؟ ﺧﻤﺴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺳـﺘﺔ‪ ،‬ﻋﴩون‪ ،‬اﻟﺨﻄـﻮرة ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻨﻴﺖ ﰲ‬ ‫ﺑﻄﻮن اﻷودﻳﺔ ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﰲ ﺳﻴﻮل ﺟﺪة ‪.2010‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ أن ﻧﻌﻤﻞ ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬ﻧﺪﻣﺮ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻨﺎ ﻷﺳﺒﺎب ﺗﺎﻓﻬﺔ‪ ،‬ﻛﻢ ﺣﺼﻴﻠﺔ ﻣﺪارﺳﻨﺎ ﻣﻦ اﻹﺟﺎزات ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﺟﺮاء اﻟﻐﺒﺎر واﻷﻣﻄﺎر؟ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻬﺎ أﺣﺪ وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻛﺜـﺮة ﻣﻊ اﻹﺟﺎزات اﻷﺧﺮى اﻟﻜﺜـﺮة‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻳﻤﻴﺰ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﺜـﺮة اﻹﺟﺎزات‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﻳﺎم اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺘﻨﺼﻬﺎ اﻟﻄﻼب ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت‪ ،‬ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺪراﺳﺔ‪ ،‬ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﻮدة ﻣﻦ اﻹﺟﺎزة‪.‬‬ ‫أﺿﻴـﻒ إﱃ ذﻟـﻚ أﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﻄﻮر ﻗـﺪرات اﻷرﺻـﺎد اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ؛‬ ‫ﻓﻘﺮاءاﺗﻬﺎ ﻻ ﺗﺄﺗﻲ دﻗﻴﻘﺔ ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬إذا ﻣﺎ اﺳـﺘﻤﺮت وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ إﺟﺎزات اﻷﻣﻄﺎر واﻟﻌﻮاﺻﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ أن ﺗﻨﺸﺊ ﻣﺮﻛﺰ أرﺻﺎد‬ ‫ﺧﺎﺻﺎ ً ﺑﻬﺎ ﺣﺘـﻰ ﻧﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ ﺿﺒﻂ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟـﺬي ﻓﻠﺖ ﻣـﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ‪ ،‬وﺻـﺎر اﻟﺼﻐﺎر ﻳﺴـﺘﻴﻘﻈﻮن ﻋﲆ أﻣﻞ‬ ‫إﺟﺎزة ﻫﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻤﺎء أو ﻣﻦ ﺳـﻘﻮط ﻫﻴﺒـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أو ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻬﺎون اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬اﻟﻐﺮﻳﺐ وﺻﻠﺘﻨﻲ رﺳـﺎﻟﺔ ﻋﲆ إﻳﻤﻴﻞ اﻟﺠﺮﻳﺪة‬ ‫ﻣـﻦ إداري ﰲ إﺣـﺪى ﻣﺪارس ﺟـﺪة ﻗﺎل ﱄ إن أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫أﺑﻨﺎءه ﻟﻠﻐﻴﺎب ﻫﻢ اﻤﻌﻠﻤﻮن!‬

‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫أﻣﻄﺎر اﺛﻨﻴﻦ‪َ ..‬ﺑ َﺮد ﺑﺤﺠﻢ اﻟﺤﺠﺎرة‪..‬‬ ‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫ﺗﻔﺎﻫﺔ أﺧﺮى‪:‬‬ ‫»ﻃﺨﻤﺎن«‬ ‫اﻣﺎرات!‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﺗﻌﺘﱪ اﻷﻛﺜﺮ ﺗﻔﺎﻫﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺗﺪاوﻟﺖ‬‫وﺳـﺎﺋﻞ إﻋـﻼم ﻃـﺮد ﺛﻼﺛـﺔ ﺷـﺒﺎن ﻟﻮﺳـﺎﻣﺘﻬﻢ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ!‬ ‫ إﺷـﻐﺎل اﻟـﺮأي اﻟﻌـﺎم ﺑـ»اﻟﺘﻮاﻓﻪ« ﻓـﻦ ﻳﺠﻴﺪه‬‫ﻋﺪﻳﻤﻮ اﻟﻀﻤﺮ!‬ ‫ ﻷﻧﻬـﻢ ﻳﻌﺮﻓـﻮن ﺷـﻐﻔﻨﺎ ﺑﺎﻟﻘﺸـﻮر واﻷﻣـﻮر‬‫اﻟﺘﺎﻓﻬﺔ!‬ ‫ ﻃـﺮد »ﻃﺨﻤﺎن« اﻹﻣﺎرات ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‪ :‬ﻛﺬب‬‫وﻇﻠﻢ!‬ ‫ ﻛـﺬب‪ :‬ﻷﻧﻨﻲ أﻧﺎ ��اﻟﻔﻨﺎن ﺑﺸـﺮ ﻏﻨﻴﻢ ﺗﺠﻮﻟﻨﺎ ﰲ‬‫اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ وﻟﻢ ﻳﻌﱰﺿﻨﺎ أﺣﺪ!‬ ‫ وﻇﻠﻢ‪ :‬ﻟﻬﺬا اﻟﺒﻠﺪ ُ‬‫وﺳـﻠﻄﺎﺗﻪ وأﺟﻬﺰﺗﻪ وﺷـﻌﺒﻪ‬ ‫وﺿﻴﺎﻓﺘﻪ وﻛﺮﻣﻪ وﺣﻀﺎرﺗﻪ وﻋﻘﻠﻴﺘﻪ!‬ ‫ ﻟﺴﻨﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻳﺎ ﺳﺎدة!‬‫‪ -‬ﻟﻜﻦ وﺳﺎﺋﻠﻜﻢ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ :‬ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﺑﻼﺷﻚ!‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﺮﻳﻖ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪:‬‬ ‫ﺟﺎزان ـ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‪ ،‬ﻳﺰﻳﺪ اﻟﻔﻴﻔﻲ‬ ‫اﻟﺨﺮج ـ ﺣﺴﻦ ﻣﺒﺎرﻛﻲ‬ ‫اﻷﻓﻼج ـ ﻋﲇ اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫ﻋﻔﻴﻒ ـ ﺳﺎﻣﻲ اﻤﺠﻴﺪﻳﺮ‬ ‫ﻧﺠﺮان ـ ﻋﲆ اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ـ رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ـ اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‪ ،‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ـ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫رﻧﻴﺔ ـ ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ ـ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫ﺳﻴﻮﻝ ﺗﺜﻠﻴﺚ ﺃﻣﺲ‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬ ‫اﺳـﺘﺄﻧﻔﺖ اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻓﺮض ﺳﻄﻮﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﻣُﺠﺮﻳﺔ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ‬ ‫اﻷودﻳﺔ واﻟﺸـﻌﺎب واﻷراﴈ اﻟﺠـﺮداء واﻟﻄﺮق‬ ‫واﻷﺣﻴـﺎء اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺨ ﱢﻠﻔـﺔ أﴐارا ً ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻜﻠﺖ ﺑﻔﻌﻞ ﻏﺰارة اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺤﺮات ﰲ ﻣُﺪد‬ ‫وﺟﻴﺰة‪.‬‬ ‫ﺟﻠﻴﺪ ﰲ اﻟﺸﻤﺎل‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدي ﻗﺎل اﻟﺠﻠﻴـﺪ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫ﻋـﱪ ﻋﺎﺻﻔﺔ ﺛﻠﺠﻴﺔ ﴐﺑـﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول وﺗﺮﻛـﺰت ﰲ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺨﺎﺻﺔ أﺣﻴﺎء أﺟﺎ وﺻﺪﻳﺎن اﻟﴩﻗﻲ واﻟﺰﻫﺮاء‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻐﺮﻗﺖ ﻧﺤـﻮ ‪ 40‬دﻗﻴﻘـﺔ ووﺻـﻞ ﻗﻄـﺮ‬ ‫ﺣﺒﺎت اﻟﱪد إﱃ ﺛﻼﺛﺔ ﺳـﻨﺘﻴﻤﱰات وﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﺧـﱰاق ﺑﻌﺾ أﺳـﻘﻒ اﻤﻨـﺎزل‪ ،‬ﺿﺎرﺑﺔ ﻃﺒﻘﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺜﻠـﺞ زادت ﻋﲆ ﻧﺼﻒ اﻤﱰ ﻓﻮق أﺳـﻄﺢ‬ ‫اﻤﻨـﺎزل واﻟﺸـﻮارع‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻇﻬﻮر اﻟﺸـﻤﺲ ﺣﺪ‬ ‫ﻣـﻦ أﺛﺮ اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ‪ ،‬وﺳـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻔﻜﻴـﻚ اﻟﻄﺒﻘﺔ‬ ‫اﻟﺜﻠﺠﻴﺔ اﻤﱰاﻛﻤﺔ‪ ،‬وأﻣﻜﻦ اﺳـﺘﺌﻨﺎف اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ ﻟﺴـﻴﺎراﺗﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ‪ ،‬وﺧﻤﻮل ﺗﺴـﺎﻗﻂ اﻟﱪد‪ .‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺠﻞ‬ ‫ﺑﻼﻏﺎت ﺗﺬﻛـﺮ ﻟﺪى اﻹﺳـﻌﺎف أو اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌـﺪ زوال أﺛﺮ اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟـﻢ ﻳﺮﺻﺪ اﻤﺮور‬ ‫ﺣﻮادث ﺗﺬﻛﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬داﻫﻤﺖ اﻤﻴـﺎه اﻤﻨﻘﻮﻟﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ وادي اﻟﺤﻤﻴﻤـﺔ ﻗﺮﻳﺘـﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫وﺿﺒﻴﻌـﺔ‪ 70 ،‬ﻛﻢ ﺷـﻤﺎﱄ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬وﺣﺎﴏﺗﻬﺎ‬ ‫دون ﺳﺎﺑﻖ إﻧﺬار‪ .‬وﻓﻮﺟﺊ أﻫﺎﱄ اﻟﻘﺮﻳﺘﻦ ﺑﻤﻴﺎه‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮل ﺗﻐﻤﺮ أﺟﺰا ًء ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل واﻤﺰارع‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﻣﻨﺴﻮب اﻤﻴﺎه اﻟﻐﺰﻳﺮة‪ ،‬إﺛﺮ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺗﺪﻓﻘﺖ ﻋﱪ وادي اﻟﺤﻤﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﻟﺤﻘﺖ اﻤﻴﺎه أﴐارا ً واﺳـﻌﺔ اﻟﻨﻄﺎق ﺑﺎﻤﺰارع‬ ‫واﻤﺎﺷـﻴﺔ‪ ،‬وﺣـ ّﺬر اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺤﺎﺋـﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ واﻟﺸﻌﺎب وﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺿﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻔﺎع ﻣﻨﺴﻮب اﻤﻴﺎه‬ ‫ﺑﻮادي اﻟﺤﻤﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﻮل ﻋﺎرﻣﺔ‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﺮج‪ ،‬ﺟﻨﻮﺑﺎً‪ ،‬ﻓﺎﺟﺄت اﻟﺴـﻴﻮل‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﰲ وﻗﺖ ﻣﺎزال ﻓﻴﻪ ﻣـﴩوع اﻟﺘﴫﻳﻒ‬ ‫ﻣﻌﻄـﻼً ﻣﻨﺬ أرﺑـﻊ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻣﺎ ﺷـﻜﻞ ﺗﻬﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﺒﺎﴍا ً ﻟﻸﻫﺎﱄ اﻟﺬﻳﻦ وﺟﺪوا أﻧﻔﺴﻬﻢ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺸﺒﻪ اﻟﻄﻮﻓﺎن‪ .‬وﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﺗﺤﻮﻟﺖ اﻟﺸﻮارع‬ ‫إﱃ ﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻏﻤﺮﺗﻬﺎ اﻤﻴﺎه‪ ،‬وﺷـﻠﺖ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات واﻤﺎرة‪ ،‬واﺿﻄـﺮ اﻟﺒﻌﺾ إﱃ‬ ‫ﺧـﻮض ﻏﻤﺎرﻫﺎ ﺑﺴـﻴﺎراﺗﻬﻢ ﻣﻐﺎﻣﺮﻳـﻦ ﺑﻤﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮﻫـﻢ ﻣـﻦ ﻣﻔﺎﺟـﺂت‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺨـﻞ اﻷﻣﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﺮ داﻫﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺻﺪت ﻋﺪﺳﺔ »اﻟﴩق« ﻏﻤﺮا ً‬ ‫ﺷـﺒﻪ ﻛﺎﻣﻞ ﻤـﴩوع ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ وﺳـﻂ‬ ‫اﻟـﻮادي ﺑﺎﻤﻴـﺎه‪ ،‬وأﺛﺎر ﻣﺸـﻬﺪ أﺑـﺮاج اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ وآﻟﻴﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء وﻫﻲ ﻏﺎرﻗـﺔ ﰲ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﻣﺨﺎوف اﻷﻫﺎﱄ‪.‬‬ ‫وإﱃ اﻟﺠﻨـﻮب؛ ﰲ اﻷﻓـﻼج أﻳﻘـﻆ ﻫﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺴﻴﻮل ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻟﺴﻜﺎن ﺑﻌﺪ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة‬ ‫اﺳﺘﻤﺮت ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺘﻘﻄﻊ ﻃﻮال اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﺳﺎل ﻋﲆ‬ ‫أﺛﺮﻫﺎ أودﻳـﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﻤﺮ وواﺳـﻂ‪ ،‬واﻟﺠﻮﻳﻔﺎ‬ ‫واﻟﺮوﻗﻴﺔ واﻟﻬﺪار واﻟﺮﻓﺎﻗﻴﺔ واﻤﻮدﻧﻴﺔ وﺳـﺘﺎرة‬ ‫ووادي ﻧﻮﻳـﻞ واﻟﻜﻤـﻊ وﺷـﻌﻴﺐ أﺑـﻮ ﻏـﺮان‬ ‫وﺣﺮاﺿﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ارﺗﻔﻊ ﻣﻨﺴـﻮب اﻤﺎء ﺑﺴﺪ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ ﺣﺘﻰ اﻣﺘﻸ‪ ،‬وﻻ ﺗـﺰال اﻷﻣﻄﺎر ﺗﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑﻼ اﻧﻘﻄﺎع‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﻐﺰﻳـﺮة ﻗﺼﻤـﺖ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫ﻋﻔﻴـﻒ‪ -‬ﻇﻠﻢ‪ ،‬ﺑﻘﻮة ﻣﻦ ﺳـﻴﻮل وادي اﻟﺸـﱪم‬

‫ووادي ﻋﺒﻼء‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮ ﺗﺪﻓﻘﻬﺎ ﻣﻨـﺬ ﻟﻴﻞ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺣﺘﻰ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺎ أدّى إﱃ اﺣﺘﺠﺎز ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬وأﺟﱪ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻌﻔﻴﻒ ﻋﲆ‬ ‫إﻏﻼق اﻟﻄﺮﻳﻖ وﺗﻌﻄﻴﻞ ﺣﺮﻛﺔ ﻋﺒﻮر اﻤﺮﻛﺒﺎت‪.‬‬ ‫ﺑﻼﻏﺎت‬ ‫وإﱃ اﻟﻐـﺮب‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ؛ أﻛـﺪ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ إدارة اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أن ﻣﺮﻛـﺰ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻰ ﻣﺎ ﻳﺰﻳـﺪ ﻋﻦ ‪ 1800‬ﺑﻼغ ﺧـﻼل اﻟـ ‪24‬‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺗﺮاوﺣـﺖ ﺑﻦ ﺗـﴬر ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﻨﺎزل واﺣﺘﺠﺎز ﺳـﻴﺎرات وﺳﻂ اﻤﻴﺎه واﻟﻮﺣﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺴﺎﻗﻂ اﻟﺼﺨﻮر وﻣﺪاﻫﻤﺔ اﻟﺴﻴﻮل‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻷﺣﻴﺎء واﻟﻘﺮى ﺷـﻤﺎل وﺷـﻤﺎل ﴍق‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﺟﻨﻮﺑﻬﺎ ﺗﺠﺎه اﻟﺴﻴﻞ اﻟﻜﺒﺮ واﻟﺼﻐﺮ‬ ‫وﻋﺸـﺮة واﻤﺤﺎﻧـﻲ وﺑﻨـﻲ ﺳـﻌﺪ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﲇ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬أن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﺗﻠﻘـﺖ ﺑﻼﻏـﻦ ﻋﻦ وﻗـﻮع ﺣﺎدﺛﻦ‬ ‫ﻣﺮورﻳـﻦ ﺑﺴـﺒﺐ ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄـﺎر ﻋـﲆ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟـﴪ‪ ،‬ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻓﻴﻬﻤﺎ ﺣﺎﻟﺘﺎن‬ ‫وأﺻﻴﺒﺖ أرﺑﻊ ﺣـﺎﻻت ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻧﻘﻠﺖ‬ ‫ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﻔﺮق اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﺟـﻪ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻧﺎﺟﻪ ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻓـﺮوع اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺎت رﻧﻴﺔ‬ ‫وﺗﺮﺑﺔ واﻟﺨﺮﻣﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬ ‫ﺳﻴﻮل اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫وﰲ اﻟﺠﻨﻮب اﻟﺴﻌﻮدي؛ ﺗﺪﻓﻘﺖ اﻟﺴﻴﻮل ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬﺎ وﻗﺮاﻫﺎ‪ ،‬وﺳـﺎل ﻋﲆ إﺛﺮﻫﺎ‬ ‫‪ 20‬وادﻳـﺎ ً ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺎ ﻫـﻮ داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪ .‬وأﻓﺎد اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻤﺪﻧـﻲ اﻟﺒﺎﺣـﺔ اﻤﻘﺪم ﺟﻤﻌﺎن داﻳـﺲ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺑﺘﻠﻘﻲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ‪ 45‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎز أﺷـﺨﺎص‪ ،‬ﻛﻤﺎ وﻗﻌـﺖ ﻋﴩة ﺣﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳﺔ ﻟﻢ ﺗﺴﺠﻞ ﻓﻴﻬﺎ وﻓﻴﺎت أو إﺻﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﰲ ﺟـﺎزان؛ ﻃﻤﺄن اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﺿﻔـﺎف وادي ﺑﻴﺶ ﺑﻌﺪم‬ ‫وﺟـﻮد ﻋﻘﻮم ﺗﻌﻴـﻖ ﺟﺮﻳﺎن ﻣﻴﺎه اﻟـﻮادي ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﺘـﺢ ﺑﻮاﺑﺎت اﻟﺴـﺪ ﻟﻠﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮب ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة اﻟﺘﻲ واﻓﻘﺖ ﺗﻮﻗﻌﺎت اﻷرﺻﺎد‪.‬‬ ‫وأﺷـﻌﺮت اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ أﻫﺎﱄ ﻗـﺮى ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻴﺶ‬ ‫وﺻﺒﻴـﺎ ﺑـﺄن اﻤﻴـﺎه ﻟـﻦ ﺗﺼـﻞ إﱃ أراﺿﻴﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ أن أﺑـﺪوا ﺗﺨﻮﻓﻬﻢ ﻣـﻦ دﺧﻮل‬ ‫اﻟﺴـﻴﻞ اﻟﻘﺮى اﻤﺠـﺎورة‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴـﻦ‪:‬‬ ‫أﺑﻠﻐﻨﺎ ﺑﻔﺘﺢ ﺑﻮاﺑﺎت ﺳﺪ وادي ﺑﻴﺶ ﻋﱪ رﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺠـﻮاﻻت اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ وﻟﻜﻦ ﻻ ﻧﻌﻠﻢ ﻤﺎذا ﻟﻢ ﺗﺼﻞ‬ ‫اﻤﻴـﺎه إﱃ ﻛﻮﺑـﺮي وادي ﺑﻴـﺶ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻛﺎﻟﻌﺎدة‪ ،‬وﻧﺨﴙ أن ﺗﻜﻮن ﻋﻘﻮم ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺰارﻋـﻦ ﺣﻮﱠﻟـﺖ ﻣﺠـﺮى اﻤﻴـﺎه أو اﻋﱰﺿﺖ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ أﺛﺎر ﻣﺨﺎوﻓﻨﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﺒﻖ أن‬ ‫داﻫﻤﺖ ﻣﻴﺎه اﻟﺴـﻴﻞ اﻤﻨـﺎزل واﻟﻘﺮى اﻤﺠﺎورة‬ ‫وأﻟﺤﻘـﺖ أﴐارا ً ﻛﺒﺮة ﺑﺎﻟﺴـﻜﺎن‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ واﺻـﻞ ﺗﺤﺬﻳﺮاﺗـﻪ ﻷﻫـﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻋﻠﻘﺖ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ ﺑﴪاة ﻋﺒﻴﺪة‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣـﺪارس ﺗﻬﺎﻣـﺔ ﻗﺤﻄﺎن‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ وادي ﴎﻳﺎن ووداي ﺷـﻴﺒﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﺿﻄﺮار‬ ‫ﻃـﺮان اﻷﻣﻦ إﱃ إﻧﻘﺎذ ﺛﻼث ﻣﻌﻠﻤﺎت وﻃﻔﻞ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﺴـﻜﻨﻮن داﺧﻞ ﻣﺪرﺳـﺔ وادي ﴎﻳﺎن اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬

‫ﻗﺎﻋﺪة ﻃﺮان اﻷﻣﻦ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‬

‫ﻫﺪﻳﺮ اﻟﺴﻴﻮل‪ ..‬ﻳﻮﻗﻆ أﻫﺎﻟﻲ اﻓﻼج‪..‬‬ ‫وﺗﻜﺜﻴﻒ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﺳﺪ اﺣﻤﺮ‬

‫ﻗﺎﻋﺪة ﻃﺮان اﻷﻣﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﺎن ﻳﺨﺮﺟﺎن ﻟﻼﺳﺘﻤﺘﺎع ﺑﺎﻷﺟﻮاء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻳﻘﻆ ﻫﺪﻳﺮ اﻟﺴـﻴﻮل أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓﻼج ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﺑﻌﺪ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳﺮة‪،‬‬ ‫ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ واﺳـﺘﻤﺮت ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻘﻄﻊ ﻃﻮال اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﺳﺎل ﻋﲆ‬ ‫إﺛﺮﻫـﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ واﻟﺸـﻌﺎب‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ أودﻳﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﻤﺮ وواﺳـﻂ‪ ،‬واﻟﺠﻮﻳﻔﺎ‬ ‫واﻟﺮوﻗﻴﺔ واﻟﻬﺪار واﻟﺮﻓﺎﻗﻴﺔ واﻤﻮدﻧﻴﺔ وﺳـﺘﺎرة ووادي ﻧﻮﻳﻞ واﻟﻜﻤﻊ وﺷـﻌﻴﺐ أﺑﻮ‬ ‫ﻏﺮان وﺣﺮاﺿﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ارﺗﻔﻊ ﻣﻨﺴـﻮب اﻤﺎء ﺑﺴﺪ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻣﺘﻸ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻼ اﻧﻘﻄﺎع‪ .‬وﻛﺎن اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓﻼج ﻗﺪ ﻧﴩ أﻓﺮاده‬ ‫وﻗﻮاﺗﻪ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺴـﻴﻮل ووُﺟﺪ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﻗﺮب ﺳﺪ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﻤﺮ ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻷي ﻃﺎرئ‪،‬‬ ‫وﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ أن ﺗﻄﻤﺮه اﻟﺴﻴﻮل أو ﺗﻬﺪﻣﻪ‪ ،‬ﻣﺎ ﺷﻜﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﺨﻮف ﻟﺪى اﻷﻫﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻫﻦ ﻣﻐﱰﺑﺎت‪.‬‬ ‫ﺧﻔﻴﻒ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﻮﺿﻊ ﻛﺎن أﻗﻞ ﺳـﻮءا ً ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪت أﻣﻄـﺎرا ً ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪ ،‬وﺑﺪأ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر ﰲ اﻟﻌﺎﴍة ﺻﺒﺎﺣﺎً‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻘﻄﻊ ﺣﺘﻰ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﺴـﺎء‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ ﺷـﻬﺪت أﺣﻴﺎء ﴍق ﻣﻜﺔ ﺗﺠﻤﻌـﺎت ﻟﻠﻤﻴﺎه‪،‬‬

‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﺴـﻮء اﻟﺘﴫﻳـﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠﻤﻌـﺖ اﻤﻴﺎه ﰲ‬ ‫ﺣﻲ اﻟﻌﻤﺮة‪ ،‬وأﺑﻮ ﻣﺮاغ‪ ،‬وﺷـﺎرع اﻟﺤﺞ‪ ،‬ﻣﺴـﺒﺒﺔ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات واﻤﺸـﺎة‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻹدارة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋـﲇ اﻤﻨﺘﴩي ﻟــ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺟﺎﻫﺰ ﻷي ﻃﺎرئ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻣﺴـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺧﻄﺔ ﻃـﻮارئ ﻟﻠﺘﻘﻠﺒﺎت اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ‬ ‫واﻷﻣﻄﺎر اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻫﻄﻮﻟﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪.‬‬

‫أﻋﻤﺪة اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻌﺎﱄ ﺳﻘﻄﺖ ﺑﻔﻌﻞ اﻷﻣﻄﺎر‬


‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ﻃﺮق ‪ ..‬وإﻏﺮاق أﺣﻴﺎء ﻛﺎﻣﻠﺔ‬ ‫وﻗﻄﻊ ٍ‬ ‫‪9‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺻﺪى اﻟﺼﻤﺖ‬

‫ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﺷﻌﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺣﺰان‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫وﺣﺸـﺔ‬ ‫وﺣﺸـﺔ‬ ‫»ﻣـﻦ ﻫـﺬا ﻳﺘﺄﻟﻖ اﻟﺤـﺐ‪ :‬أن ﺗﺤﻤﻲ‬ ‫وﺗﻠﻤﺴـﻬﺎ وﺗﺤﻴﻴﻬﺎ«‪ .‬ﻛﺎن إﺣﺴـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻘﺪوس ﻳﺴـﻤّ ﻲ‬ ‫اﻟﺤـﺐ اﻷول وﻫﻤـﺎ‪ .‬وﻣﻦ ﻣﺬﻛـﺮات اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﻜﺒﺮ ﺳـﻤﺮ‬ ‫ﻋﻄـﺎ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺻﺒﻴﺔ اﻟﺤـﺐ اﻷول اﻟﺘﻲ ‪ -‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻘﻮل ‪ -‬ﺗﺮﻛﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺘﻨﺔ ﻻ ﺗﺰول وﺣﺰﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﺼﺒـﺎ أن ﻳﺘﻤﺎدى ﰲ ﻟﻮﻋﺘـﻪ‪ ..‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻳﺒﻘـﻰ‪ .‬وﻳﻤـﴤ ﻗﺎﺋـﻼ‪» :‬ﰲ اﻟﺼﺒـﺎ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻟﻴـﺲ ﺣﺒﻴﺒﺘﻚ‬ ‫ﻳﺬﻛﺮك ﺑﺤﺒﻚ‪ ،‬اﻟﻨﺴـﻤﺔ واﻟﻠﺤﻦ واﻟﺸﻌﻮر اﻤﺘﻔﺠﺮ‪ ،‬ﻳﺬﻛﺮك‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺤﺐ اﻷول ﻗﺪ اﻧﺘﻬﻰ ﻛﻨﻔﺤﺔ ﻋﺎﻃﺮة‪ ،‬وﺳـﻮف ﻳﺒﻘﻰ‬ ‫ﻣﺠـﺮد ﺗﺮداد ﻟﻜﺬﺑﺔ أﺑـﻲ ﺗﻤﺎم اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ واﻤﻤﺘﻠﺌﺔ ﻋﺰاء ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺒﺎ اﻤﻔﻘﻮد‪ :‬ﻧﻘﻞ ﻓﺆادك ﺣﻴﺚ ﺷﺌﺖ ﻣﻦ اﻟﻬﻮى‪ .‬وﻳﻘﻮل‪:‬‬ ‫ﰲ ﻣﺜﻞ زﻣﻨﻲ‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﺸﺎب ﻳﺴﻤّ ﻲ ﺗﺨﻴﻼﺗﻪ أﺣﻼﻣﺎ‪ .‬ﻣﺎ زال!‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎ رﺟﻞ ﻧﺸﺄ ﰲ ﺑﻠﺪ‪ ،‬أُﺗﻠﻔﺖ ﻓﻴﻪ ﻗﻮاﻣﻴﺲ اﻟﺤﺐ ﻣﻨﺬ زﻣﻦ‪،‬‬ ‫وﺻﺒﻴﺔ أﺷـﻌﻠﺖ ﺣﺮﻳﻘﺎ‪ ،‬ودﺧﻠﺖ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻣﺸﻤﺸﻬﺎ ﺗﺮﻗﺺ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺘﺼﻒ‪ ..‬رﺑﻤﺎ ﺣﻤﺎﻣـﺔ ﰲ أﻗﴡ اﻟﻬﺪﻳﻞ!‪ .‬اﻷﻣﺲ ﻳﻌﱪ‬ ‫ﺑﺤﺪﻳـﺚ ﻃﻮﻳﻞ ﻳـﺎ ﻋﻤّ ـﺎه‪ ،‬ﺿﺤﻜﺘﺎن وﺣﻠـﻢ‪ ،‬وﻗﺒﻀﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺢ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻐﻨﻲ‪»:‬ﺷـﺎﻳﻒ اﻟﺒﺤﺮ ﺷـﻮ ﻛﺒﺮ‪ ،‬ﻗـﺪ اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﺑﺤﺒﻚ‪ .‬ﺷـﺎﻳﻒ اﻟﺴـﻤﺎ ﺷﻮ ﺑﻌﻴﺪة‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﻤﺎ ﺑﺤﺒﻚ« وﻣﺎ‬ ‫ﺑـﻦ اﻷﻣﺲ واﻟﻴﻮم‪ ..‬ﺟﴪ اﻟﻌﻤـﺮ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮات‪،‬‬ ‫وﻫﻤـﺎ ﻟﻴـﺲ ﻧﺴـﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻻ ﻳﺤﺪﻗﺎن ﰲ ذاﻛـﺮة اﻟﺠﴪ‪،‬‬ ‫ﻳﺬﻫﺒـﺎن ﰲ اﻤﻮاﻋﻴﺪ اﻟﺤﻤﻘﺎء‪ ،‬وﻻ ﻳﺸـﻤّ ﺎن راﺋﺤﺔ اﻷﺻﺎﺑﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻘـﺔ‪ .‬ﺗﻌﺐ ﺣـﺮز اﻟﺮاﺋﺤﺔ ﰲ ﻣﻔﺮق اﻟﺼـﺪر‪ ،‬وﺗﻌﺐٌ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻮداع ﻗﺒﻞ اﻟﻠﻘﺎء أﺣﻴﺎﻧﺎ!‪.‬‬

‫إﻏﻼق ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻔﻴﻒ ‪ -‬ﻇﻠﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ إﺷﻌﺎر آﺧﺮ‬ ‫ﻗﺼﻤﺖ اﻷﻣﻄﺎراﻟﻐﺰﻳـﺮة ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻔﻴﻒ ‪ -‬ﻇﻠﻢ‪ 20 ،‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً‬ ‫ﻏـﺮب ﻋﻔﻴﻒ‪ ،‬ﺑﻘﻮة ﻣﻦ ﺳـﻴﻮل وادي اﻟﺸـﱪم ووادي ﻋﺒﻼء‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻤﺮ ﺗﺪﻓﻘﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻟﻴﻞ أﻣﺲ اﻷول وﺣﺘﻰ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‬ ‫ﻣﺎ أدّى إﱃ اﺣﺘﺠﺎز ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬وأﺟﱪ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﻔﻴﻒ ﻋﲆ إﻏﻼق اﻟﻄﺮﻳـﻖ وﺗﻌﻄﻴﻞ ﺣﺮﻛﺔ ﻋﺒﻮر اﻤﺮﻛﺒﺎت‪.‬‬ ‫وﺑـﺎﴍت اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﺗﺤﺬﻳﺮ ﻋﺎﺑﺮي‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣـﻦ اﻻﺗﺠﺎﻫﻦ ﻋﱪ ﻧﻘﺎط أﻣﻨﻴﺔ ﻟﺘﺠﻨﺐ اﻤﺴـﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺟﺮﻓﺘﻪ اﻟﺴـﻴﻮل‪ .‬وﺑـﺎﴍت ﻓـﺮق اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ إﺻﻼح‬ ‫اﻷﴐار اﻟﺘـﻲ ﻟﺤﻘـﺖ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻖ ﻹﻋـﺎدة ﻓﺘﺤﻪ أﻣـﺎم ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺮ‪ .‬وﺷـﻤﻠﺖ أﻣﻄﺎر ﻋﻔﻴﻒ ﻛﻼً ﻣﻦ اﻟﺼﺎﻫﺪ واﻟﺼﻔﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻜﻔﻴﺔ واﻟﻌﻴﺪاﻧﻴﺔ واﻟﱪزة وﻃﺮﻳﻖ ﻋﻔﻴﻒ اﻤﺮدﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺮﻛﺖ آﺛﺎر اﻟﺴـﻴﻮل اﻧﻄﺒﺎﻋﺎت ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻟﺪى ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ اﻟﺘﻘﺘﻬﻢ »اﻟﴩق« وأﺑـﺪوا ﺿﻴﻘﻬﻢ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻌﺒﺎرات‬ ‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ وأﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﺣﺪ ﻣﺎ ذﻛﺮوا ‪ -‬وﻃﺎﻟﺐ ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻤﺮ وﺣﺴـﻦ ﻋﺒﻴﺪ وزارة اﻤﻮاﺻﻼت ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﰲ وﺿـﻊ ﻫﺬه اﻟﻌﺒﺎرات ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻮادي اﻟﺸـﱪم اﻟﺬي ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﻦ أﻛﱪ أودﻳﺔ ﻋﻔﻴﻒ ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن اﻟﻌﺒﺎرات اﻟﺼﻐﺮة ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺗﺤﻤﻞ ﺗﺪﻓﻖ ﻫﺬه اﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬

‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫‪ -‬اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪ -‬ﻏﻤﻴﻘﺔ‬

‫‪ -‬اﻟﺨﺮج‬

‫‪ -‬ﻋﻘﻠﺔ اﻟﺼﻘﻮر‬

‫‪ -‬وادي اﻟﺪواﺳﺮ‬

‫‪ -‬ﻓﺮوع ﺟﺎﻣﻌﺔ‬

‫‪ -‬اﻟﺴﻠﺴﻞ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺎﻟﺨﺮﻣﺔ‬

‫‪ -‬ﻋﻔﻴﻒ‬

‫وﺗﺮﺑﺔ ورﻧﻴﺔ‬

‫‪ -‬ﺣﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ ﺗﻤﻴﻢ‬

‫‪ -‬اﻟﺪوادﻣﻲ‬

‫‪ -‬اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫‪ -‬ﻣﻬﺪ اﻟﺬﻫﺐ‬

‫‪ -‬وادي اﻟﻔﺮع‬

‫‪ -‬اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ‬

‫‪ -‬ﺧﻴﺒﺮ اﻟﺤﻨﺎﻛﻴﺔ‬

‫‪ -‬ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻓﻲ‬

‫‪ -‬ﺑﻨﻲ ﻳﺰﻳﺪ ﺟﺬم‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪ -‬رﺑﻮع اﻟﻐﻴﻦ‬

‫ﺑﻘﺎﻳﺎ اﻷﻏﻨﺎم اﻟﻨﺎﻓﻘﺔ‬

‫ﺛﻠﻮج ﺑﻴﺸﺔ‬

‫ﻣﻮاﻃﻦ ﻳُﻨﻘﺬ أﻏﻨﺎﻣﻪ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻋﻠﻘﺖ ﰲ ﺳﻴﻮل ﺗﺮﺑﺔ أﻣﺲ‬

‫ﻋﺎل ﺗﺘﻮﺳﻂ ﻣﺠﺮى اﻟﺴﻴﻞ أﺛﺎر ﻣﺨﺎوف اﻷﻫﺎﱄ‬ ‫ﻣﺸﻬﺪ ﻷﻋﻤﺪة ﺿﻐﻂ ٍ‬

‫اﻟﺤﺴﻦ اﻟﺤﺎزﻣﻲ‬

‫أﺣﻴﺎء رﻧﻴﻪ ﻏﺮﻗﺖ ﰲ اﻟﺴﻴﻮل‬

‫ﺳﻴﻞ ﺗﺮج ﰲ ﺑﻴﺸﺔ‬


‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‪:‬‬ ‫وﻓﺎة ﻣﺸﺮﻓﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺧﻤﺴﺔ أﻃﻔﺎل‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺎدث‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي‬ ‫ﻟﻘﻴﺖ ﻣﴩﻓﺔ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ ﺣﺘﻔﻬﺎ‪ ،‬وأﺻﻴﺐ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ أﻃﻔﺎل وﺳـﺎﺋﻖ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري وﻗﻊ‬ ‫ﻟﺤﺎﻓﻠـﺔ ﻣﺪرﺳـﻴﺔ ﺗﺘﺒـﻊ ﻟﺮوﺿﺔ ﻧﺒـﻊ اﻤﻌﺎرف‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺻﻄﺪاﻣﻬﺎ ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ ﻣﻌﺪات ﺛﻘﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﻄﻮارئ واﻷزﻣـﺎت ﰲ ﺻﺤﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻫﺎﻧـﻲ ﻓﻴـﺾ‪ ،‬أن ﻣﺘﻄﻮﻋـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﻗﺎﻣﻮا ﻓﻮر وﻗـﻮع اﻟﺤﺎدث ﺑﻨﻘـﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬

‫ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻴﻘﺎت اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء ﻟﻠﺤﺎﻻت ﺗـﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ وﻓـﺎة اﻤﴩﻓﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫»ف‪ .‬ن« ﻓﻴﻤـﺎ ﺗـﻢ ﻧﻘﻞ ﺛـﻼث ﺣﺎﻻت أﺧـﺮى إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺣﺮﺟـﺔ ﺟﺪا ً ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺣﺴـﺐ اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫اﻟـﻼزم‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑـﺄن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺋﻖ اﻟﺼﺤﻴـﺔ وﻃﻔﻠﻦ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻧﻮع ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ إﱃ ﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻴـﺾ إﱃ أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺤـﺎﻻت‬ ‫ﻣﺎزاﻟـﺖ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وأن اﻷﻃﺒـﺎء وﺿﻌـﻮا أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﺲ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻟﺒﻌﻀﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ إﺧﺮاﺟﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ إﺗﻤﺎم ﻓﺤﺼﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺣﻮادث‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻴﺎد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫ﻋﺒﺪه اﺳﻤﺮي‬ ‫ﻋﻠﻤﺘﻨـﻲ اﻟﺤﻴـﺎة ‪..‬أن ﻧﻘـﺎط اﻟﺨﺮ ﺗﺒﻘﻰ وﻣﻴﻀﺎ ﻣﺸـﻌﺎ ﰲ‬ ‫وﺟـﻮه اﻷﴍار ﺣﺘﻰ وإن ﻇﻞ ﺳـﻮادﻫﻢ ﻳﻤﻸ أرﺟـﺎء اﻤﻜﺎن وإن‬ ‫ﻃﺎﻟـﺖ ﻗﻬﻘﻬـﺎت ﺳـﺨﺮﻳﺘﻬﻢ وﻃﻐـﺖ اﺑﺘﺴـﺎﻣﺎﺗﻬﻢ اﻟﺨﺒﻴﺜﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎدﻳـﻦ اﻟﺒﴩ‪.‬ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة ‪ ..‬أن اﻤﻨﺎﺻـﺐ واﻤﻄﺎﻟﺐ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻻ‬ ‫ﺗﻨﺎل ﺑﺄﺧﺬ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻏﻼﺑﺎ ﻛﻤﺎ ﻗﺎل اﻟﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺆﺧﺬ ﺑﺎﻟﺘﻄﺒﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﺒﺠﻴـﻞ ﻟﺼﺎﺣـﺐ اﻟﻘـﺮار‪ ..‬وﻻ دﻟﻴـﻞ أﻛﺜﺮ ﻋﲆ ﻣﺆﻫـﻞ )اﻟﺪال‬ ‫اﻟﺰاﺋﻒ( اﻟﺬي ﻛﺎن وﻻ ﻳﺰال وﺳﻴﻈﻞ ﻳﴪي ﰲ اﻟﻮزارات واﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻟﻴﻨﺎل »اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ« ﺑﺸﻬﺎدة ﻣﺨﺘﻤﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻫﺰ وﺣﻘﻴﺒﺔ وﻫﻤﻴﺔ‬ ‫»اﻧﻈـﺮوا ﻟﻠﺪﻛﺎﺗﺮة ﻟﺪﻳﻨﺎ إﻧﻬﻢ ﻣﻮﺟﻮدون ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻢ‬ ‫واﻤﺪارس واﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ وﺣﺘﻰ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ وﻣﺤﻼت‬ ‫اﻟﺴﻤﺒﻮﺳﺔ وﺣﻠﻘﺎت اﻷﻏﻨﺎم‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺎﺗـﺮة ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻛﻐﺎﺳـﲇ اﻟﺴـﻴﺎرات ﰲ اﻟﻬﻨﺪاوﻳـﺔ وﻏﻠﻴـﻞ‬ ‫واﻟﺴﺒﻴﻞ ﺑﺠﺪة‪ ،‬ﻳﺘﻨﻘﻠﻮن ﺑﺎﻟﺴﻄﻮل واﻤﻴﺎه اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻤﻮت‬ ‫ﻋﻄﺸـﺎ‪ ..‬اﻟﺪﻛﺎﺗﺮة إن ﺣﺎﴏﺗﻬﻢ ﻣﻀﺎﻳﻘﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ »اﻟﺴـﺎﺋﺒﺔ«‬ ‫ﻫـﻢ أﻳﻀﺎ ﻳﻔﺘﺤﻮن ﻣﻜﺘﺒـﺎ ﺧﺎﺻﺎ أو ﻳﻨﺎﻟﻮن وﻇﻴﻔـﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﺰور‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ وﺑﺪﻻ ﻣﻦ أن ﻳﱪز اﻟﺪال اﻟﻌﺠﻴﺐ ﻋـﲆ ﻟﻮﺣﺔ ﻣﻜﺘﺐ‪ ،‬ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫أﻣﺘﺎرا ﻋﲆ ﻟﻮﺣﺔ »ﻣﺜﺮة ﻟﻠﺴﺨﺮﻳﺔ« ﻋﲆ ﺷﺎرع رﺋﻴﺲ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ..‬أن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺴـﻜﻮن ﺑﺤﺐ اﻟﻮﺟﻮه‬ ‫اﻤﺘﺒﺪﻟـﺔ واﻤﺘﻐﺮة اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻴﺪ ﻟﺒﺲ اﻷﻗﻨﻌـﺔ‪ ،‬وأن اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ رﺟﻌﻴﺔ وﻏﺮ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ ﺑﻞ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﻮﺣﺸـﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ أن ﺗﻐﺮ‬ ‫اﻟﻮﺟﻮه ﻳﻌﻄـﻲ داﻓﻌﻴﺔ وإﻳﺤﺎء وﻗﺎﺑﻠﻴﺔ ﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﺧﻄﺎء‪ ،‬وأن‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻮﺟﻪ اﻟﻮاﺣﺪ ﺳـﻴﻈﻞ ﻏﺮﻳﺒﺎ ﻣﺮﻳﺒﺎ وﺳـﻂ وﺟﻮه ﺗﺘﻠﻮن‬ ‫وﻓﻖ اﻤﺼﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺘﻨـﻲ اﻟﺤﻴﺎة أن اﻟﺤﻴﺎة ﺗﺄﺧﺬ ﻣﺴـﺎرا ﻋﻜﺴـﻴﺎ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻬـﺎ ﻧﺤﻮ اﻟﺨﺮ واﻟـﴩ‪ ..‬وأن ﻧﻜﺮان اﻟﺠﻤﻴﻞ ﻣﻠﻤﺢ ﺛﺎﺑﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وأن اﻟﺨﺮ وﺟﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ إﻋﺪادﻫﺎ وﺳﻂ ﻏﺎﺑﺔ ﻳﻤﻠﺆﻫﺎ‬ ‫»اﻟﺠﺎﺋﻌﻮن ﻟﻠﴩ« وأن اﻟﺼﺪق واﻟﺜﺒﺎت واﻟﻨﻮاﻳﺎ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫داﺧﻠﻴـﺔ وﴎﻳﺔ ﺑﻦ اﻟﻌﺒﺪ ورﺑـﻪ وأن ﻻ ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺘﻘﻴﻴﻢ َﻣ ْﻦ ﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮف ﺣﺘﻰ ﻣﻌﺎﻧﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺘﻨـﻲ اﻟﺤﻴـﺎة أن إﻧﻬﺎء ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ أﻣﺮ ﻳﺸـﱰط وﺟﻮد‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﻮاﺳﻄﺔ ﺑﺪءا ﻣﻦ »اﻻﺻﻄﻔﺎف« ﰲ ﻃﺎﺑﻮر ﻓﺮن اﻟﺘﻤﻴﺲ‬ ‫واﻧﺘﻬـﺎء ﺑﺎﺳـﺘﻼم ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎت اﻟﺘﻘﺎﻋـﺪ أو اﺳـﺘﺨﺮاج ﺷـﻬﺎدة‬ ‫اﻟﻮﻓﺎة‪ ..‬وﻳﺎ ﻗﻠﺐ ﻻ ﺗﺤﺰن‪.‬‬

‫اﺳـﺘﺄﻧﻔﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤـﺔ اﻤﺘﻬـﻢ ﻧﻤـﺮ ﺑﺎﻗـﺮ اﻟﻨﻤـﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻧﻌﻘـﺎد اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ‬ ‫ﻗﻀﻴﺘﻪ أﻣـﺎم ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻀـﺎة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬وﻣﺤﺎﻣﻴـﻪ‪ ،‬وﻣﻤﺜﻠـﻦ ﻋﻦ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻤﺤﻠﻴـﺔ وﻫﻴﺌـﺔ ﺣﻘـﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻷوﱃ ﻗـﺪ ﺧﺼﺼﺖ‬ ‫ﻟﺘـﻼوة ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺘﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻃﻠﺐ‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬـﺎ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺠﻠﺴـﺔ إﱃ ﺣﻦ ﺗﻮﻛﻴﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎم ﻟﻠﱰاﻓﻊ ﻋﻨﻪ‪ ،‬وإﻋﺪاد اﻟﺮدود ﻋﲆ ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻬـﻢ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﻔﱰض أن ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ‬

‫ﻳﻤﻨﻲ ﻳﻘﻀﻲ ﺻﻌﻘ ًﺎ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻓﻲ ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﺧﻠﻒ ﺑﻦ ﺟﻮﻳﱪ‬ ‫ﻟﻘـﻲ ﻣﻘﻴﻢ ﻳﻤﻨـﻲ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 38‬ﻋﺎﻣﺎ ﻣﴫﻋﻪ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﺼﻌﻘﻪ ﺗﻴﺎر ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻣﺎ أدى ﻟﺴﻘﻮﻃﻪ ﻣﻦ اﻟﺪور اﻷول ﻤﺒﻨﻰ ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎء ﰲ ﺣﻲ ﻣﴩف ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻋﺮﻋﺮ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺑﻨﺪر اﻷﻳﺪاء‪ ،‬أن ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﺮﻋﺮ اﻤﺮﻛﺰي اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﻟﻮاﻓﺪ ﻋﺮﺑﻲ ﻣﺘﻮﰱ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﻣـﻦ اﻤﺮﻛﺰ واﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺒﻼغ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺳـﻤﺎع أﻗﻮال‬ ‫اﻟﺸﻬﻮد وﻣﻌﺎﻳﻨﺔ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث ﺗﺒﻦ ﻣﺒﺪﺋﻴﺎ ﺗﻌﺮض اﻟﻀﺤﻴﺔ ﻟﺼﻌﻘﺔ ﻛﻬﺮﺑﺎء أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸـﺎء‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن اﻟﺴﺒﺐ ﻣﻼﻣﺴﺔ اﻷدوات اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺄﺳـﻼك اﻟﻀﻐـﻂ اﻟﻌﺎﱄ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﺒﻨﻰ وﺳـﻘﻮﻃﻪ ﻣﻦ اﻟﺪور اﻷول‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺣﻔﻆ ﺟﺜﻤﺎﻧﻪ ﰲ ﺛﻼﺟﺔ اﻤﻮﺗﻰ رﻫﻦ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬

‫أﺻﺤﺎب اﻤﺤﻼت ﻳﻘﻔﻮن ﻋﲆ ﺧﺴﺎﺋﺮﻫﻢ أﻣﺲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺑـﺎﴍت اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﺮاﺳﺔ اﻤﺤﻼت اﻤﺤﱰﻗﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﺳـﺘﻐﺮق‬ ‫إﺧﻤﺎدﻫـﺎ ﻋـﺪة ﺳـﺎﻋﺎت وﺟﻬـﻮدا ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣـﻦ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﺬﻳﻦ اﺳـﺘﻌﺎﻧﻮا‬ ‫ﺑﻌﺪة ﻓﺮق ﻣﺴـﺎﻧﺪة وﺻﻬﺎرﻳﺞ ﻣـﻦ إدارة اﻤﻴﺎه‬ ‫وﺻﻬﺎرﻳﺞ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ اﻟﻨﺮان اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺷﺘﻌﻠﺖ أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﻣـﻼك ﻣﺤـﻼت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﻟـ »اﻟـﴩق« أن اﻟﺤﺮﻳﻖ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﺿﺨﻤﺔ ﻳﻔﻮق ﻣﺠﻤﻠﻬـﺎ اﻷرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻧﻈ ًﺮا ﻟﻜﺜـﺮة اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ وﺿﺨﺎﻣﺔ اﻟﺘﻠﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ ﻗﻄﻊ ﻏﻴﺎر اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ أن أﻏﻠـﺐ اﻤﺤﻼت ﺗﺤﺘﻮي ﻋـﲆ ﻣﻮاد ﴎﻳﻌﺔ‬

‫ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﺮ ‪ 21‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﴫ ﻳـﻮم أﻣﺲ اﻷول اﻷﺣـﺪ وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻫﺎﺑـﻪ إﱃ »ﺷـﻌﻴﺐ اﻷدﻳﺮع« ﻤﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺼﺤﺒﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻦ اﻟﺒﻼغ أن اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻐﻴﺒﻪ ﻛﺎن ﻳﺮﺗـﺪي ﻣﻼﺑﺲ رﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻮداء اﻟﻠﻮن‪ ،‬وأﻧﻪ ﻗﺎم ﺑﺈﻋﻄﺎء ﺳـﺎﻋﺘﻪ‬ ‫وﺟﻮاﻟﻪ ﻻﺛﻨﻦ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ أﺛﻨﺎء وﺟﻮدﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻌﻴﺐ‪ .‬وأﻓـﺎدت اﻟﴩﻃـﺔ ﰲ ﺑﻼﻏﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﺗـﻢ ﺿﺒﻂ إﻓﺎدة أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل إﻧﻪ ﺷـﺎﻫﺪ ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫ﻳﺮﺗﺪي ﻣﻼﺑﺲ ﺳﻮداء اﻟﻠﻮن‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺮﻓﺘﻪ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻟﺴﻴﻮل‪ ،‬ﻛﻤﺎ أوردت ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫أﻧﻪ ﺗﻢ اﻻﺳـﺘﻤﺎع إﱃ ﺷـﻬﺎدة ﺷـﺨﺼﻦ‬ ‫آﺧﺮﻳـﻦ أﻓﺎدا ﺑﻤﺸـﺎﻫﺪة اﻤﻔﻘـﻮد داﺧﻞ‬ ‫ﺷـﻌﻴﺐ اﻷدﻳﺮع ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻨﻘﻴﺐ اﻟﺠﻬﻨـﻲ أﻧﻪ ﻓﻮر‬ ‫ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﺒـﻼغ ﺗـﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘـﺎذ اﻤﺎﺋـﻲ واﻟﻐﻮاﺻـﻦ اﻤﺠﻬـﺰة‬ ‫ﺑﺴـﻴﺎرات وﻣﻌـﺪات اﻹﻧـﺎرة ﻤﺒـﺎﴍة‬ ‫اﻟﺒـﻼغ ﻣﻨـﺬ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻞ اﻷﺣـﺪ ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻔﻘﻮد داﺧﻞ ﺷـﻌﻴﺐ اﻷدﻳﺮع رﻏﻢ‬ ‫ﺳـﻮء اﻷﺣﻮال اﻟﺠﻮﻳﺔ واﺳﺘﻤﺮار ﺗﺴﺎﻗﻂ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺒﺤﺚ ﻻ‬ ‫ﺗﺰال ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ ﺣﺘﻰ إﻋﺪاد ﻫﺬا اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬

‫‪ ..‬وواﻟﺪ ﻣﻔﻘﻮد ﺑﻴﺸﺔ ﻳﺮﺻﺪ »‪ ٨٠٠‬أﻟﻒ« ﻟﻤﻦ ﻳﺪﻟﻲ ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻨﻪ‬ ‫ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ رﺟﻞ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ اﻤﻔﻘﻮد ﰲ ﺻﺤﺮاء‬ ‫اﻤﻮﻳﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷﻜﻞ أﻗﺎرﺑﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﻮاﻣﻬـﺎ ‪ 200‬رﺟﻞ‪ ،‬ﻟﻼﻧﺘﺸـﺎر ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻤﺤﺘﻤـﻞ وﺟـﻮده ﻓﻴﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﴬوا ﺻﺒﺎح أﻣﺲ إى ﻣﻘﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻤﻮﻳﻪ ﻟﻠﺴﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺚ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻃـﺮان اﻷﻣـﻦ ﻗـﺪ ﺷـﺎرك ﰲ‬

‫ﺗﺤﺮﻳﻀـﻪ ﻋﲆ اﻹﺧـﻼل ﺑﺎﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫وﻋﺪم اﻟﻮﻻء ﻟﻠﻮﻃﻦ‪ ،‬وﺗﺄﻳﻴﺪه ﻷﺣﺪاث اﻟﺸﻐﺐ‬ ‫واﻟﺘﺨﺮﻳﺐ ﰲ ﻣﻘﱪة اﻟﺒﻘﻴﻊ‪ ،‬واﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫إﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ وإذﻛﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻫﺮوﺑﻪ وﺗﺨﻔﻴـﻪ ﻋﻦ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻋﻠـﻢ أﻧﻪ ﻣﻄﻠـﻮب ﻟﻠﺴـﻠﻄﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻠﻔﻴـﺔ اﺗﻬﺎﻣـﻪ ﺑﺠﺮاﺋﻢ ﺟﻨﺎﺋﻴـﺔ ﰲ أﺣﺪاث‬ ‫اﻟﺸـﻐﺐ ﰲ ﻣﻘـﱪة اﻟﺒﻘﻴـﻊ وﻋـﺪم ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬واﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺷﺆون دول ﺷﻘﻴﻘﺔ ذات‬ ‫ﺳـﻴﺎدة ﻋﱪ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋـﲆ ارﺗﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻢ‬ ‫إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وإﺛﺎرة اﻟﺸﻐﺐ وإذﻛﺎء اﻟﻔﺘﻨﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ وزﻋﺰﻋﺔ أﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ودﻋﻮﺗﻪ أﺑﻨﺎء‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻼد إﱃ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬واﺷـﱰاﻛﻪ‬ ‫ﰲ ﺗﺨﺰﻳﻦ ﻣﻮاد ﺗﻤﺲ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻌﺎم واﻟﻘﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة‪ :‬ﺻﺪور اﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫»رﺷﻮة وﻛﻴﻞ اšﻣﻴﻦ« اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻣﺪﻧﻲ ﺣﺎﺋﻞ ﻳﻮاﺻﻞ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻔﻘﻮد »اšدﻳﺮع«‬

‫اﻤﻮﻳﻪ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻄﺎوي‬

‫اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺟﻠﺴـﺔ اﻷﻣـﺲ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻞ ذﻟﻚ ﺑﺤﺠﺔ ﻋـﺪم ﺗﻤﻜﻴﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻣﻴﻪ ﰲ اﻟﺴﺠﻦ واﻟﺘﺸـﺎور ﻣﻌﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻤﻮﻛﻞ ﺑﺎﻟﱰاﻓﻊ ﻋﻨـﻪ ﻟﻢ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻦ ﻻﺋﺤـﺔ اﻟﺪﻋﻮى‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﴎﺑﺖ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻧﴩت »ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﻐﻠﻮط وﻣﺨﺠﻞ« ﻋﲆ ﺣﺪ وﺻﻒ اﻤﺤﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫أن ﻳﺜﺒﺖ ﺗﻮﻛﻴﻠﻪ ﻟﺸﻘﻴﻘﻪ وﻣﺤﺎﻣﻴﻪ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻌـﻪ واﻟﱰاﻓﻊ ﻋﻨﻪ‪ ،‬واﻟﻠﺬﻳﻦ ﻗﺮرا ﻣﻮاﻓﻘﺘﻬﻤﺎ‬ ‫ﻋـﲆ إﻗﺮار اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻴﻨﻪ ﻣـﻦ ﻟﻘﺎء ﻣﺤﺎﻣﻴﻪ ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺘﺸـﺎور ﻣﻌﻪ وﻳﻌﺪان ﺳﻮﻳﺎ ً اﻟﺮد ﻋﲆ ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮى‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺷﻘﻴﻖ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺄن ﺗﻜﻮن اﻟﺠﻠﺴﺎت ﻋﻠﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر ذوي‬

‫اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ أوﺿﺢ‬ ‫ﻟﺸـﻘﻴﻖ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ أن اﻤﺤﻜﻤـﺔ وﻗﺎﻋﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻬﻴﺄة ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬وأن اﻟﺤﻀﻮر ﻳﻜﻮن ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻤـﻦ ﻳﻮﻛﻠﻬـﻢ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻠﺤﻀـﻮر ﻣﻌﻪ‬ ‫واﻟﱰاﻓﻊ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻟﱰﻓﻊ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ اﻟﺠﻠﺴـﺔ وﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻠﻬـﺎ ﺑﻄﻠـﺐ ﻣﻦ اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴـﻪ إﱃ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫آﺧﺮ ﺳﺘﺤﺪده اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻻﺣﻘﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺪ ﺣﴬ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﺮﳼ ﻣﺘﺤﺮك وﺑﻤﺮاﻓﻘـﺔ ﻓﺮﻳﻖ ﻃﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﻠـﺲ أﻣـﺎم اﻟﻘﻀـﺎة ﺑﺠﺎﻧـﺐ ﺷـﻘﻴﻘﻪ‬ ‫وﻣﺤﺎﻣﻴﻪ وﻣ ّﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺒﺎدل اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺘﻬﻢ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ‬ ‫اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺷـﻤﻠﺖ اﺗﻬﺎﻣﻪ ﺑﺎﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﻌﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ أﻣﻨﻴـﺎ ﻣﻤﻦ ﺗـﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫ارﺗﻜﺎﺑﻬـﻢ ﺟﺮاﺋﻢ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﺗﻬﺎﻣﻪ‬

‫ﺑﺘﺤﺮﻳﻀﻬـﻢ وﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﻢ إﱃ اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻬﻢ اﻟﺘﺨﺮﻳﺒﻴـﺔ وﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻫﺪاﻓﻬـﻢ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻮﺗـﻪ ﻟﻠﻨﺎس ﻣﻦ ﺧﻼل ﺧﻄﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ واﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ إﱃ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻨﻬﻢ‬ ‫واﻟﺘﺴـﱰ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﺷـﱰاﻛﻪ ﻣﻊ‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻄﻠﻮﺑﻦ أﻣﻨﻴـﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫ﺟـﺮت ﻣﻊ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺘﻌﻤﺪ ﺻﺪم‬ ‫اﻟﺪورﻳﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺴﻴﺎرﺗﻪ ﻤﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وإﻃـﻼق اﻟﻨﺎر ﻋﲆ أﻓﺮادﻫـﺎ ﻟﺘﻤﻜﻴﻨﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻬـﺮب‪ ،‬وﻓﻘﺎ ﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺪﻋـﻮى‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﺗﻬﺎﻣـﻪ ﺑﻘﻴـﺎدة أﺣـﺪ ﺗﺠﻤﻌـﺎت ﻣﺜﺮي‬ ‫اﻟﺸﻐﺐ واﻟﺘﺨﺮﻳﺐ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ أﺧﻄﺮ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﻦ أﻣﻨﻴﺎ اﻤﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻬﻢ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ وﻓﻘـﺎ ﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫ﺑﺈذﻛﺎء اﻟﻔﺘﻨﺔ ﺑﻦ أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫ﻣﺪﻧﻲ اšﺣﺴﺎء ﻳﺒﺎﺷﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻖ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬

‫‪abdualasmari@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺒﺎﴍ ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ ﻣﻨـﺬ ﻣﻨﺘﺼـﻒ ﻟﻴـﻞ اﻷﺣﺪ‬ ‫اﻤﺎﴈ أﻋﻤﺎل اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻮاﻃﻦ ﺗﻢ‬ ‫اﻹﺑﻼغ ﻋﻦ اﺣﺘﻤﺎل أن ﺗﻜﻮن ﺳﻴﻮل‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر ﻗـﺪ ﺟﺮﻓﺘﻪ أﺛﻨﺎء وﺟﻮده ﰲ‬ ‫ﺷﻌﻴﺐ اﻷدﻳﺮع‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﻨﻘﻴـﺐ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻬﻨﻲ‪ ،‬أن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻣـﻦ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ ﻳﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺘﻘـﺪم أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻟﻺﺑﻼغ ﻋﻦ ﺗﻐﻴﺐ‬

‫ﺗﻠﻘﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬ﻳﻔﻴﺪ ﺑﻨﺸـﻮب ﺣﺮﻳﻖ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ ﺧﻠﻒ ﻣﺼﻨﻊ »اﻟﺒﻴﺒﴘ«‪.‬‬ ‫وﰲ اﺗﺼـﺎل ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣـﻊ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬أوﺿﺢ أﻧﻪ ﻣﻨﺬ ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒﻼغ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ أرﺑﻊ ﻓﺮق إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎف اﻤﺘﻘﺪم إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﻮﺻﻮل ﺗﺒﻦ إﺻﺎﺑﺔ ﺳﺒﻊ ﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑـﺎت ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ ﻟﻬﻦ ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻤﺮﻛﺰت‬ ‫اﻟﻔﺮق ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت إﺧﻤﺎد اﻟﻨﺮان ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﺻﺒﺎﺣﺎً‪.‬‬

‫اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ »اﻟﻨﻤﺮ« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ..‬واﻟﻘﺎﺿﻲ ﻳﻤ ﱢﻜﻨﻪ ﻣﻦ ﻟﻘﺎء ﻣﺤﺎﻣﻴﻪ ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻦ‬

‫ﻫﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬

‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬اﻛﺘﻈﺖ أروﻗﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻌـﺎم ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺑﺄﻫـﺎﱄ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫وذوﻳﻬﻢ ﻣﻨﺬ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻇﻬﺮا ً وﺣﺘﻰ ﻣﻐﺮب أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋـﲆ أﻃﻔﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺑﺎﴍ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ ﺷـﺤﺎت‪ ،‬واﻤﺪﻳﺮ اﻟﻄﺒﻲ أﻳﻤﻦ إﺳﻜﻨﺪراﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت اﻤﺼﺎﺑﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻠﻮا ﻋﲆ ﻃﻤﺄﻧﺔ اﻷﻫﺎﱄ وﺗﻬﺪﺋﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺘﻪ‪ ،‬ﺑﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺑﺎﻹدارة ﻟـﻢ َ‬ ‫ﺗﺘﻠﻖ أي ﺑﻼغ ﻋﻦ اﻟﺤﺎدث‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻪ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻞ اﻟﻄﻼب‪.‬‬

‫اﻟﺨﺒﺮ‪ :‬إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺳﺒﻊ ﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﻨﺎﻗﺎت‬ ‫ﻓﻲ ���ﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺟﺎﺑﺮ اﻟﻴﺤﻴﻮي‬

‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ اﻤﻮاﻃـﻦ اﻤﻔﻘﻮد‪،‬‬ ‫إﻻ أن أﺣـﻮال اﻟﻄﻘـﺲ وازدﻳﺎد ﻫﻄﻮل‬ ‫اﻷﻣﻄـﺎر ﺣـﺎﻻ دون اﺳـﺘﻤﺮارﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ذﻛﺮ أﺣﺪ أﻗﺎرب اﻤﻔﻘﻮد أن واﻟﺪه رﺻﺪ‬ ‫ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 800‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل ﻤﻦ ﻳـﺪﱄ ﺑﺄﻳﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﺮﺷـﺪﻫﻢ إﱃ ﻣﻮﻗﻌﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن اﻤﻔﻘـﻮد ﻋﻤـﺮ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ )‪33‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ( ﻳﻌﻤﻞ ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻣﺘﺰوج وﻟﺪﻳﻪ ﻃﻔﻼن‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻘﻮد ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧـﻮع )ﺗﻮﻳﻮﺗﺎ ‪-‬‬ ‫ﻫﺎﻳﻠﻮﻛﺲ( ﻗﺒﻞ أن ﻳﺨﺘﻔﻲ‪.‬‬

‫اﻤﻔﻘﻮد ﻋﻤﺮ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‬

‫اﻻﺷﺘﻌﺎل‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﺎ ﺳﺎﻋﺪ اﻧﺘﺸﺎر اﻟﻨﺮان ﰲ ﺳﺘﺔ‬ ‫ﻣﺤﻼت‪.‬‬ ‫وﺣﻤـﻞ أﺻﺤﺎب اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻤﺘﴬرون‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ وﺟﻬﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨﺢ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺤﻼت اﻟﱰاﺧﻴﺺ ﻟﺘﺤﺼﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺮﺳـﻮم‪،‬‬ ‫دون ﻣﺮاﻋـﺎة ﻟﻠﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴـﺔ وﺿﻤـﺎن‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻟـﻮا إن ﻛﺜـﺮة اﻤﺤﻼت‬ ‫اﻤﺸﺎﺑﻬﺔ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻨﺸـﺎط ﻳﺰﻳﺪ ﺣﺠﻢ اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﺣﺪوث ﺣﺮﻳـﻖ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﺆﺧﺬ‬ ‫ﰲ اﻻﻋﺘﺒـﺎر ﺗﺒﺎﻋـﺪ اﻤﺤـﻼت ﻋﻦ ﺑﻌﻀﻬﺎ أﺳـﻮة‬ ‫ﺑﺎﻤﻨـﺎزل اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻄﻠﺐ وﺿﻊ ﻣﱰﻳـﻦ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ إرﺳﺎل أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩ ﻓﺮق‬ ‫إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻧﻈﺮا ﻻﺗﺴﺎع ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧـﻪ أﺛﻨـﺎء ﺗﻤﺮﻛﺰ ﻓﺮق اﻹﺳـﻌﺎف ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﺑﺎﴍت ﺛﻼث ﻣﻨﻬﺎ إﺳـﻌﺎف ﺛﻼث ﺣﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺤﺪث ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 10:52‬ﻣﺴﺎء‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ أن اﻟﻔﺮق اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻗﺪ ﻋﺎﻧﺖ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ ﻟﻜﺜﺮة اﻟﺘﺠﻤﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫إن اﻧﺘﻘﺎل ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ إﱃ ﻣـﻜﺎن اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ أﻗـﻞ ﻣﻦ ﺛﻼث‬ ‫دﻗﺎﺋـﻖ ﻣـﻦ وﻗﻮﻋـﻪ‪ ،‬ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ وﺗﻘﻠﻴﻞ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬ ‫أن اﻹﻃﻔﺎﺋﻴـﻦ ﺑﺬﻟـﻮا ﺟﻬـﻮدا ً ﻛﺒـﺮة ﰲ اﺣﺘﻮاء‬ ‫اﻟﺤﺎدث‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﺴﺎﺣﺔ اﻤﺘﴬرة ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ 2800‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وأن ﺟﻬـﺎت اﻻﺧﺘﺼـﺎص‬ ‫ﺑـﺎﴍت اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت ﻤﻌﺮﻓـﺔ أﺳـﺒﺎب وﻗـﻮع‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬

‫دراﺟﺔ‬ ‫وﻓﺎة ﺷﺎﺑﻴﻦ ﺑﺎﺻﻄﺪام ّ‬ ‫ﻧﺎرﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫ﻳُﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﻌﻠﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺪة اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺣﻜﻢ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﰲ اﺗﻬـﺎم أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﻣﻌﺮوف‪،‬‬ ‫ﻋﻤﻞ ﰲ إﺣﺪى اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ وﻛﻴﻞ أﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪة ﺳﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﺗﻬﺎم رﺟﻞ أﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺗﺮأس ﻧﺎدﻳﺎ ﺷﻬﺮا‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻣﴩوع‬ ‫وﺟﻬـﺖ ﻟﻠﺜﺎﻧﻲ ﺗﻬﻤﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ رﺷـﻮة ﻟﻸول ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﻗﻨﺎة ﻣﺠﺮى اﻟﺴﻴﻮل ﰲ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻨﺖ ﻻﺋﺤﺔ اﺗﻬﺎم اﻷول إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺮﺷـﻮة‪ ،‬اﻹﺧﻼل ﺑﺄداء‬ ‫واﺟﺒﺎت اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﺗﻬﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺪﻓﻊ ﻣﺒﻠﻎ اﻟﺮﺷﻮة ﺑﺸﻴﻜﺎت‪ُ ،‬ﺳﺤﺒﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﰲ أﺣﺪ اﻟﺒﻨﻮك اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺴﻬﻴﻞ أﻋﻤﺎﻟﻪ ﰲ ﻋﺪة ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﺴ ّﻠﻤﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺘﻬـﻢ اﻷول ﻗـﺪ أﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ أﺑـﺮم اﻟﻌﻘﺪ ﻣﻊ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫)اﻤﺘﻬـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ( ﺑﻌﺪ أن ﺗﺮك ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻛﺎن ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻋﻤﻞ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم إﻟﻴﻬـﺎ اﻤﺘﻬﻢ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻃﺎﻟﺒﺎ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫اﺳﺘﺸﺎرﻳﺎ ﻫﻨﺪﺳﻴﺎ‪ ،‬وﺗﻢ اﺧﺘﻴﺎره ﻓﻌﻼ ﻟﻬﺬه اﻤﻬﻤﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺮﻛﻪ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳـﴫ اﻤﺘﻬﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ رﻓﺾ اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت اﻤﻮﺟﻬﺔ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا‬ ‫أﻧﻪ أﺑـﺮم ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻊ اﻤﺘﻬﻢ اﻷول‪ ،‬أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﻛﺎن ﺑﻌﻠﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﺑﺼﻮرة‬ ‫رﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن اﻵﺧﺮ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺘﻬﻢ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬

‫اﺧﺘﻼس ‪ ٨٠٩‬آﻻف رﻳﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﺗﺤﻘﻖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﴩﻃﺔ ﺟﺪة ﰲ ﺑﻼغ ﺗﻘـﺪم ﺑﻪ ﺻﺎﺣﺐ ﴍﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻬـﻢ ﻓﻴﻪ ﻋﺎﻣﻼً ﻣﴫﻳـﺎ ً )‪ 35‬ﻋﺎﻣﺎً( ﺑﺎﺧﺘـﻼس ‪ 808908‬رﻳﺎﻻت ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺴﺎﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة اﻤـﻼزم أول ﻧﻮاف اﻟﺒﻮق‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺒﻼغ ﺗﻘﺪم ﺑﻪ ﺳﻌﻮدي ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ إﱃ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﴩﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻬﻢ‬ ‫ﻋﺎﻣﻼً ﻣﴫي اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﺑﺎﺧﺘﻼس ‪ 808908‬رﻳﺎﻻت ﻣﻦ ﺣﺴﺎب ﴍﻛﺘﻪ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وأﻓﺎد اﻟﺒـﻮق أﻧﻪ ﺗﻢ إﺣﺎﻟـﺔ أوراق اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ ﺟﻬـﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫إﻣﺎرة اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺗﺴﺠﻞ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﻣﻦ »ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﺣﺴﻦ«‪ ..‬واﻟﻘﻀﺎء ﻳﻘﻮل ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺧﻼل أﻳﺎم‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺔ ‪ -‬ﻋـﲇ اﻟﺮﺑﺎﻋـﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺟﺜﺔ أﺣﺪ اﻟﺸﺎﺑﻦ ﻣﺴﺠﺎة ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث )اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫ﻟﻘﻲ ﺷﺎﺑﺎن ﺣﺘﻔﻬﻤﺎ أﻣﺲ‪ ،‬إﺛﺮ اﺻﻄﺪام دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﻛﺎﻧﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﻼﻧﻬﺎ ﺑﺴـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع )ﺗﺸﺎرﺟﺮ( ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ )‪(6‬‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ﻟﺸـﻬﻮد ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺸـﺎﺑﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﻳﺴـﺘﻘﻼن‬ ‫دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ‪ ،‬وأﺛﻨـﺎء ﻣﺮورﻫﻤﺎ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ )‪ (6‬اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﻣﻦ اﻟﺨﻠﻒ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أدى إﱃ اﻧﻘﻼب اﻟﺪراﺟﺔ ووﻓﺎﺗﻬﻤﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤـﺎدث‪ .‬وأﻛـﺪ ﻣﺼﺪر ﰲ ﻣـﺮور اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« أن اﻟﺸـﺎﺑﻦ ﺗﻮﻓﻴﺎ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻣﺘﺄﺛﺮﻳﻦ ﺑﺠﺮاﺣﻬﻤﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺎﴍ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﺤﺎدث رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺤﻮادث ﺑﻤـﺮور اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺮاﺋﺪ ﻓﻴﺼﻞ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﻧﻘﻞ ﺟﺜﺘﻲ اﻤﺘﻮﻓﻦ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إﺳـﻌﺎف ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬

‫دﺧﻠـﺖ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺧـﻂ ﻗﻀﻴـﺔ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻨـﻲ‬ ‫ﺣﺴـﻦ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﺴـﺠﻠﺔ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﺛﺎرﺗﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد »ﻧﺰاﻫـﺔ« ورد ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻹﻣﺎرة‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺴـﻴﺎري‪ ،‬إن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﺠﺎوزات‬ ‫ﻏﺮ اﻤﺘﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻊ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻣﺤﻞ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺸﺎري ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‪ .‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن إﻣﺎرة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ أﺟﻠـﺖ اﻹﻓﺼـﺎح إﻋﻼﻣﻴﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﴎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻮﻗﻌﺖ ﻣﺼـﺎدر ﰲ‬ ‫اﻹﻣﺎرة ﺻﺪور ﺣﻜﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻹدارﻳـﺔ ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﻨﻲ ﺣﺴـﻦ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﰲ ﻏﻀﻮن اﻷﻳﺎم‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأﺻـﺪرت اﻹﻣـﺎرة ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً أﻣـﺲ‬ ‫ﺑﺸـﺄن رﺻﺪ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت ﻣﺎﻟﻴـﺔ وإدارﻳﺔ ﰲ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴﻴﺎري‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻨﻲ ﺣﺴـﻦ أوﺿﺤـﺖ ﻓﻴﻪ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ورد إﱃ‬ ‫إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ﺗﺠﺎوزات‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬وﺑﻤﻮﺟﺒـﻪ ﺻـﺪر أﻣـﺮ‬ ‫أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻔﺘـﺢ ﻣﻠـﻒ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻔـﻮري وﺗﻘﴢ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﺣﻴﺎل ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎوزات‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ اﻹﻣـﺎرة أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣـﻦ ﺟﻬـﺎت أﻣﻨﻴـﺔ وﻋﻀﻮ ﻣﻦ‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﻨﺪوب ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻣـﺎرة‪ ،‬ﻟﻠﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﺗﻢ إﻋﺪاد‬ ‫ﻣﺤـﴬ ﺑﺤﻴﺜﻴـﺎت اﻟﻮاﻗﻌـﺔ وأﺣﻴـﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻤﺒﺪﺋﻲ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ أﻃﺮاﻓﻬﺎ‬

‫ﺣﺴـﺐ اﻤﺎدة ‪ 34‬ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ أﺣﻴﻠـﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ؛‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻋﻘﺪت اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺟﻠﺴﺘﻦ وﺣﺪدت‬ ‫ﺟﻠﺴﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ‬ ‫اﻹﻣـﺎرة إﱃ أن ﻣﺎ أﺷـﺎرت إﻟﻴﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻣـﻦ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﺮﺻـﺪ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﺟﺎﻧـﺐ ذﻟـﻚ اﻟﺪﻗﺔ؛‬ ‫ﻛﻮن اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺗﺠﺎوزت ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺮﺻﺪ‬ ‫وﻫـﻲ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗﻨﻈﺮ أﻣـﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل إﺟﺮاءات اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻟﺮﺻﺪ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺜﻼﺛـﺔ أﺷـﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻳﺼﺪر ﰲ ﻏﻀـﻮن اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﺑﺸﺄﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﺠﺎوزات‬ ‫ﻏﺮ اﻤﺘﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻊ اﻟﻨﻈﺎم ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻓﻮرﻳﺔ وﻋﺎﺟﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﺪي ﺗﺠﺎوﺑـﺎ ً ﴎﻳﻌﺎ ً ﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺤﻘـﻖ اﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻌـﺎم وﻗﺪ ﺟﺮى‬ ‫ﻫﺬا اﻹﻳﻀﺎح ﻟﻠﺘﺄﻛﻴﺪ ﺑﺄن ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺮاﺣﻠﻬـﺎ اﻷﺧـﺮة وﻟﻴﺴـﺖ ﰲ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﺮﺻﺪ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫شاطئ أرامكو‬ ‫يحتضن «صديقي‬ ‫دوان» الثاني‪..‬اليوم‬ ‫تفاعاً مع ما نشرته |‬

‫عملية ناجحة للب ْيشي في‬ ‫مستشفى اأمل بالرياض‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬ ‫يحتضن ش�اطئ أرامك�و فعالي�ات مهرجان‬ ‫«صديق�ي دوان» الثاني الي�وم‪ ،‬بحضور عدد‬ ‫من أطفال امراكز امتخصصة بإعاقات مختلفة‬ ‫ي امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬بصحبة آبائه�م وكذلك‬ ‫‪ 30‬طف�اً من مرك�ز الخر للرعاي�ة النهارية‬ ‫بالتعاون مع ركة أرامكو الس�عودية‪ ،‬تحت شعار‬

‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬ ‫أك�د الناطق اإعام�ي لقطاع حرس‬ ‫الح�دود بمنطق�ة ج�ازان العقي�د‬ ‫عبدالل�ه ب�ن محف�وظ‪ ،‬أنه ت�م نقل‬ ‫الجن�دي امص�اب خال�د البي�ي‬ ‫مستش�فى ق�وى اأم�ن بالري�اض‪،‬‬ ‫تفاعاً م�ع ما نرته «ال�رق» ي عددها‬ ‫(‪ ،)506‬بتاري�خ ‪2013/4/23‬ه��‬ ‫تح�ت عن�وان (جندي�ان أصيب�ا خ�ال‬ ‫عملهما يناش�دان بنقلهما إى مستشفيات‬ ‫متخصصة)‪.‬‬ ‫كم�ا أن�ه زار الجندي س�عيد العياي‬ ‫ي امستش�فى اأماني بج�دة‪ ،‬واطمأن عى‬ ‫صحت�ه‪ ،‬وقد أجري�ت له عملي�ة جراحية‬ ‫ي الفق�رة الثانية عرة تك َلل�ت بالنجاح‪،‬‬ ‫وكانت زيارته بتوجيه من مدير عام حرس‬ ‫الحدود وقائد منطقة جازان‪.‬‬ ‫وأك�د اهتمام وزي�ر الداخلي�ة اأمر‬ ‫محم�د بن نايف بن عبدالعزيز آل س�عود‬ ‫بأف�راد حرس الح�دود امصاب�ن‪ ،‬وتلبية‬ ‫جميع احتياجاتهم‪.‬‬

‫أوضح�ت خب�رة التجمي�ل‬ ‫الدكتورة جيه�ان عبدالقادر أن‬ ‫اإطال�ة ا تصنعه�ا عملي�ات‬ ‫تجميل‪ ،‬أنها هبة ربانية تتزاوج‬ ‫مع روح اإنس�ان‪ ،‬مش�ددة عى‬ ‫أن عملي�ات التجمي�ل ثقافة مظهرية‬ ‫يلجأ إليها «النجوم» ليكونوا ي أحسن‬ ‫مظه�ر‪ ،‬ولكنها قد تص�ل إى مرحلة‬ ‫اإحراج إذا بالغوا ي تغير أشكالهم‪.‬‬ ‫وأوضح�ت عبدالق�ادر‪ ،‬ي حوار‬ ‫مع «الرق»‪ ،‬أن الفن�ان الذي يعتمد‬ ‫عى ش�كله فق�ط ي تصدير فنه ليس‬ ‫فنان�اً‪ ،‬مبينة أن الكش�ف عن أس�ماء‬ ‫فنية أج�رت عمليات تجميلية مخا َل ٌ‬ ‫فة‬ ‫لرف امهنة‪ ،‬غر أنها أكدت أن اإناث‬ ‫من أهل الف�ن أكثر إقباا ً عى عمليات‬ ‫التجميل من الرج�ال‪ ..‬فإى تفاصيل‬ ‫الحوار‪:‬‬ ‫• هل تصنع عمليات التجميل‬ ‫إطالة بهية؟‬ ‫ اإطال�ة ا تصن�ع بعملي�ات‬‫التجميل‪ ،‬بل ه�ي هبة ربانية تتزاوج‬ ‫مع روح اإنس�ان وترك بصمة ي كل‬ ‫مكان‪.‬‬ ‫حرج الفنانن‬ ‫• أا يواج�ه أه�ل الفن حرجا ً‬ ‫من إجراء العمليات التجميلية؟‬ ‫ م�اذا اإحراج؟ ه�ذه العمليات‬‫عب�ارة عن ثقافة مظهري�ة يلجأ إليها‬ ‫النج�وم ليكون�وا ي أحس�ن مظه�ر‪،‬‬ ‫ولكنه�ا قد تصل إى مرحل�ة اإحراج‬ ‫إذا بالغ�وا ي تغي�ر أش�كالهم‪ ،‬وهذا‬ ‫يتناقض م�ع مبدأ عملي�ات التجميل‬

‫ال�ذي يتضم�ن الرتي�ب والتعدي�ل‬ ‫وإع�ادة التش�كيل وا يعن�ي التغير‬ ‫امطلق بالتحس�ن‪ ،‬فإذا اعتمد الفنان‬ ‫عى ش�كله فقط ي تصدي�ر فنه فهو‬ ‫لي�س فنان�اً‪ ،‬وهنا ا تصبح مش�كلة‬ ‫اأطباء بل مش�كلة الش�خص نفسه‪،‬‬ ‫وهذا لعدم تمس�كه ي موهبته الفنية‪،‬‬ ‫وهناك عديد م�ن الفنانن يحرصون‬ ‫عى عدم تغير الش�كل ويرون عى‬ ‫إبقاء التعابر ي الوجه‪.‬‬ ‫• أيهما أكثر ش�يوعا ً ي إجراء‬ ‫العمليات ب�ن الفنانن‪ ،‬الذكور أم‬ ‫اإناث؟‬ ‫ م�ن الصع�ب تحدي�د نس�بة‬‫مئوي�ة‪ ،‬ولك�ن بالطبع النس�اء أكثر‬ ‫من الرج�ال‪ ،‬علما ً أن إقبال الرجال ي‬ ‫اآونة اأخرة أصبح أعى‪ ،‬وا أنكر أن‬ ‫طلباتهم أقل عددا ً وأكثر حكمة‪.‬‬ ‫نحت وشد‬ ‫• ما ه�ي العمليات التجميلية‬ ‫الت�ي يوليه�ا الفنان�ون اهتمام�ا ً‬ ‫كبراً؟‬ ‫ النحت وش�د الجس�م بصورة‬‫خاص�ة‪ ،‬وعامة يطلب�ون جميع أنواع‬ ‫العمليات‪ ،‬حيث أصب�ح لديهم اطاع‬ ‫واس�ع عى أحدث ما ي�دور ي مجال‬ ‫الجمال عى مس�توى العال�م‪ ،‬وباتوا‬ ‫ينافس�ون الجراح�ن ع�ى م�رح‬ ‫التجميل‪.‬‬ ‫تشوّه الوجوه‬ ‫• عدي�د من الوجوه تش�وّهت‬ ‫إبان عمليات التجميل‪ ،‬ما السبب؟‬ ‫ أتفق مع�ك‪ ،‬فكثر من الوجوه‬‫تش�وهت‪ ،‬وذلك يرجع إى عدم وجود‬ ‫الحرفية لدى بع�ض اأطباء‪ ،‬واتجاه‬

‫بعض اأشخاص إى أماكن غر جيدة‬ ‫تجنبا ً للتكاليف العالية‪ .‬السبب اآخر‬ ‫هو أن�ه عى الرغم من وجود الحرفية‬ ‫ل�دى الطبي�ب‪ ،‬إا أن اأش�خاص‬ ‫أنفسهم يبالغون ي عمليات التجميل‪،‬‬ ‫واإراف ي عملها يؤدي إى التشوّه‪.‬‬ ‫• ه�ل هن�اك ضمان�ات لعدم‬ ‫التشوّه؟‬ ‫ ا يوج�د ضم�ان ي الجوان�ب‬‫الطبي�ة والصحي�ة مهم�ا كان�ت‬ ‫الخدمات عالية‪.‬‬ ‫• حتى للوجوه امعروفة؟‬ ‫ جمي�ع الوج�وه معروف�ة‪،‬‬‫وجميعه�ا مهمة‪ ،‬وقبل الخضوع أي‬ ‫تقنية سواء جراحية أو غر جراحية‪،‬‬ ‫ننظ�ر كأطب�اء كما ينظر الش�خص‬ ‫لنفس�ه كإنس�ان‪ ،‬له حق�وق وعلينا‬ ‫واجب�ات إنس�انية نقدمه�ا دون أن‬ ‫نف�رق بن مع�روف وغ�ر معروف‪.‬‬ ‫ي النهاي�ة كل ش�خص معروف عند‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫كشف اأسماء‬ ‫• هل تحرص اأسماء الفنية‬ ‫ع�ى عدم اإفصاح ع�ن العمليات‬ ‫التي أجريت لها؟‬ ‫ نح�ن اختصاصي�ي الجم�ال‬‫والتجمي�ل القائمن ع�ى تقديم هذه‬ ‫الخدم�ات بص�ورة س�ليمة نحرص‬ ‫ع�ى ع�دم اإفص�اح ع�ن تفاصي�ل‬ ‫الخدم�ات س�واء الجراحي�ة أو غ�ر‬ ‫الجراحي�ة‪ ،‬أن ذلك ج�زء من رف‬ ‫امهنة‪ ،‬وط�ب الجمال ج�زء ا يتجزأ‬ ‫م�ن عالم الط�ب بصورة عام�ة‪ .‬إننا‬ ‫نح�رم اإنس�ان دون أن نخوض ي‬ ‫تفاصي�ل حيات�ه كفن�ان‪ ،‬ولك�ن إن‬ ‫أراد الفنان أن يفص�ح عن العمليات‬

‫د‪.‬جيهان عبدالقادر‬ ‫التجميلية ويقدم لنا الشكر كما فعل‬ ‫بعضهم فهذا يس�عدنا‪ ،‬ونحيي فيهم‬ ‫ثقة النفس‪.‬‬ ‫• اممثل�ة مها محم�د‪ ،‬أعلنت‬ ‫أنه�ا خضع�ت لعملي�ة «تصغ�ر‬ ‫الخدود»!‬ ‫ الفنان�ة مها محمد أعلنت بكل‬‫ثقة ع�ن العملية عندم�ا أجريت لها‪،‬‬ ‫وهي تقنية تصغر ونحت الخد‪ ،‬وذلك‬ ‫أنها متصالحة مع نفسها ومؤمنة أن‬ ‫ما أرادت أن تعمله لصالحها ولجمال‬ ‫طلتها عى الشاشة‪.‬‬ ‫• ي النهاية‪ ،‬هل باستطاعتك‬

‫الرياض ‪ -‬جواهر الرشيدي‬ ‫يضم معرض أعراس�نا الدوي الثاني عر‪ ،‬الذي افتت�ح أمس اأول ي قاعتي التنهات‬ ‫واليمامة‪ ،‬التابعتن لقاعة نيارة لاحتفاات وامؤتمرات ي الرياض‪ ،‬أكر تجمع لأزياء‪،‬‬ ‫بحضور اأمرة نوف آل س�عود وعدد من الش�خصيات وامسؤولن‪ ،‬وتستمر فعالياته‬ ‫حت�ى ‪ 1‬ماي�و ‪2013‬م‪ ،‬بمش�اركة كرى ال�ركات‪ ،‬وام�اركات العامية م�ن إيطاليا‬ ‫وإنجلرا وإسبانيا وفرنسا واإمارات ومر وتركيا ولبنان والكويت والبحرين والهند‪.‬‬ ‫وتوجد ي امعرض مجموعة مختارة من مصممي فس�اتن اأعراس وامتخصصن ي اأزياء‬ ‫واإكسس�وارات‪ ،‬ومس�تحرات ومراك�ز التجميل‪ ،‬والعط�ور ومنظم�ي الحفات وكوش‬ ‫اأف�راح‪ ،‬وخراء الكعك والش�وكواتة‪ ،‬باإضافة إى منس�قي الزه�ور ومتخصي امؤثرات‬ ‫الصوتية واإنارة والرفيه والسفر والسياحة‪.‬‬ ‫وذكرت مديرة امعارض سوس�ن مصطفى أن التس�ويق للمعرض بدأ قبل ‪ 4‬أشهر‪ ،‬تم‬ ‫خالها اختيار العارضن بعناية فائقة‪ ،‬لتظهر النتائج إيجابية جدا‪ ،‬ولفتت إى أن من ضمن‬ ‫الفعاليات امقامة تقديم خبرة التجميل العامية جويل بحلق‪ ،‬دورة تجميل لعروس ‪.2013‬‬

‫(الرق)‬

‫جانب من فعاليات «أعراسنا»‬

‫َت ُشوه الوجوه بعد العمليات‬ ‫راجع إلى عدم حرفية اأطباء‬ ‫الكش�ف ع�ن أس�ماء مش�اهر‬ ‫تعرفينه�م خضع�وا لعملي�ات‬ ‫تجميل؟‬ ‫ بالتأكيد لن أكش�ف عن أسماء‬‫امشاهر أسباب ذكرتها‪ ،‬فإن واجب‬ ‫ال�رف امهن�ي‪ ،‬وم�ن ث�م اح�رام‬ ‫اإنسانية‪ ،‬يحتم عي الكتمان‪ ،‬أما عى‬

‫الصعيد الش�خي فأنا أتمتع بقدرة‬ ‫عالية عى كتم شؤون اآخرين بصورة‬ ‫كب�رة‪ ،‬وأحرم عاقاتي الش�خصية‬ ‫مع كثر من أصدقائي امشاهر وغر‬ ‫امش�اهر أيضاً‪ ،‬وبعضهم لم يخضع‬ ‫لعملي�ات‪ ،‬أح�رم وأق�در ثقته�م ي‬ ‫شخي قبل مهنتي‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫تجمع لأزياء في الرياض‬ ‫«أعراسنا ‪ »2013‬يضم أكبر ُ‬

‫أحد تصاميم فساتن الزفاف‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫خبيرة تجميل‪ :‬الفنانون يحرجون أنفسهم‪..‬‬ ‫وا نستطيع الكشف عن أسمائهم‬ ‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬

‫الخر امنشور ي «الرق»‬

‫«العب معي»‪.‬‬ ‫وأوضح�ت مدي�ر مرك�ز الرعاي�ة النهاري�ة ي‬ ‫الخر‪ ،‬س�نثيا ك�ردي‪ ،‬أن امهرجان يق�وم عى مبدأ‬ ‫العمل الجماعي‪ ،‬من خال مشاركة امراكز التأهيلية‬ ‫وامجموع�ات التطوعي�ة بالعمل جنب�ا ً إى جنب مع‬ ‫مركز الخ�ر لخدمة ه�ذه الفئة الغالي�ة من أطفال‬ ‫ذوي اإعاقة‪ ،‬وتش�تمل فعاليات امهرجان الرفيهية‬ ‫عى ألعاب متناس�بة مع ق�درات اأطفال‪ ،‬تتنوع بن‬

‫ألعاب فنية وحركية وركن الطباخ الصغر وامهندس‬ ‫وغرها‪ ،‬باإضافة إى وجود فقرات للتعريف بأطفال‬ ‫ذوي اإعاق�ة وبالخدم�ات امقدم�ة له�م‪ ،‬ويتضمن‬ ‫امهرج�ان كذل�ك عروض�ا ً مرحية ش�يقة وأركانا ً‬ ‫متنوعة وأنش�طة عديدة يس�تطيع أن يشارك الطفل‬ ‫فيها مع أقرانه ي جو ترفيهي‪ ،‬وسيتم تناول اأطفال‬ ‫لوجبتي الفطور والغ�داء مع بعضهم‪ ،‬بهدف زيادة‬ ‫تفاعلهم ااجتماعي‪.‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪-‬‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫اﻟﻌﻮﻓﻲ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻌـﻮﰲ ﰲ ﺑﻠـﺪة اﻤﻨﺼﻮرة‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء ﺑﺰواج اﺑﻨﻬﺎ ﺻﻼح اﻟﻌﻮﰲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎج ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬وذﻟﻚ وﺳﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺻﻼح اﻟﻌﻮﰲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻣﻌﻪ اﻷﺷﻘﺎء‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺑﻌﺾ اﻷﻗﺎرب‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬـﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﻜـﺮ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻘﴫ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺑﺤﻲ اﻟﺴﻔﺎرات ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض وﻧﺎﺋﺒﻪ‪ ،‬وﺳـﻤﺎﺣﺔ ﻣﻔﺘﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ووزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻳﺦ ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ‪.‬‬ ‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎﺋﺦ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ‪ -‬ﻳﺰﻳﺪ اﻟﻬﺮﻳﺶ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬ﺳﻤﺎﺣﺔ اﻤﻔﺘﻲ‬

‫وﺻﻮل أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻟﺒﺮازي ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﺰواج ﺿﻴﺪان‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪه وﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻗﺮﺑﺎء‬

‫ﺣﻤﺪ اﻟﺠﻤﻴﺢ وﻧﺎﻳﻒ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬

‫اﺣﺘﻔـﻰ دﻏﻴﻤـﺎن رﻛﺎد اﻟﱪازي ﺑـﺰواج ﻧﺠﻠﻪ »ﺿﻴـﺪان«‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴـﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﻼت‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وأﺣﺪ اﻷﻗﺎرب إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺿﻴﺪان‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺤﻀ���ر‬

‫وﺻﻮل وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﻌﻮاد واﻟﺨﻀﻴﻒ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺿﻴﺪان إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ اﻷﻗﺎرب‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ اﻟﺸﺎب ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻌﻮاد‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺨﻀﻴﻒ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ اﻤﻘﺼﻮرة ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺷﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ ﺣﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﺒﺎط واﻟﺸﻴﻮخ واﻷﻫﻞ واﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻــﺪﻗــﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗﻴﻤﺖ اﻟﻌﺮﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺴﺎﻣﺮي ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮاد‬

‫أخ اﻟﻌﺮﻳﺲ إﺑﺮاﻫﻴﻢ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻄﻔﻞ ﺻﺎﻟﺢ واﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ )اﻟﴩق(‬


‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ُﺗﻄﻠﻖ ﻣﺸﺮوﻋﻬﺎ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻲ »وﻳﻜﻲ ﻃﻴﺒﺔ«‬ ‫واس ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒـﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺈﻃـﻼق إﺻﺪارﻫﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗـﻲ اﻷول ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ »وﻳﻜـﻲ ﻃﻴﺒﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﻧﺘﺠﺘﻪ ﻋﻤﺎدة ﺷـﺆون اﻤﻜﺘﺒﺎت وﻗﺴـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﻣﺼـﺎدر اﻟﺘﻌﻠﻢ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﻵداب واﻟﻌﻠﻮم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﺸـﻄﺮ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬وﺷﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي‬ ‫أﻗﻴﻢ ﺑﺎﻤﺠﻤﻊ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺑﺎﻟﺴﻼم اﻟﻴﻮم ﺗﻌﺮﻳﻔﺎ ً ﺑﺎﻤﻨﺘﺞ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻲ ‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن ﻋﻤﻴﺪ ﺷﺆون اﻤﻜﺘﺒﺎت ورﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﻣﺼﺎدر اﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﻌﺎن اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﺑﺄن ﻣﴩوع »وﻳﻜﻲ ﻃﻴﺒﺔ« ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت )ﺑﺮﻣﺠﻴـﺔ وﻳﻜﻲ ‪ (wiki‬ﻟﺘﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﺗﻌﺎوﻧﻴﺔ ﻷﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﺘﺎﻳﻞ‬

‫ﻗﺼﺘﻲ‬

‫ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻬﺎدة دﻛﺘﻮراة وﻳﻌﻤﻞ ﻛﺎﺗﺒ ًﺎ ﻓﻲ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ـ‬

‫ﻣﺼﻄﻔـﻰ‬

‫ﻳﺤﻠـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﻨـﺬ‬ ‫ﻧﻌﻮﻣﺔ أﻇﺎﻓـﺮه أن ﻳﻜﻮن ﻣُﻌﻠﻤﺎً‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ واﺻـﻞ دراﺳـﺘﻪ ﻟﻴﺤﻘـﻖ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺗﺨـﺮج ﺑﺸـﻬﺎدة‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﺠﺪة‪ ،‬ﻋﲆ أﻣـﻞ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﰲ ﻣﺪرﺳـﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺨـﺮج ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣـﻊ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻜـﻪ ﻣﻦ ﻣﺆﻫـﻼت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻔﻠـﺢ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻪ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻣﻨﻴﺘﻪ‬ ‫ﻛـ "ﻣﻌﻠـﻢ" ﻟﻜﺜـﺮة اﻟﺘﻌﻘﻴـﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫واﺟﻬﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺘﻬﻰ ﺑﻪ اﻤﻄـﺎف ﻛﺎﺗﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫إﺣﺪى ﻣﺪارس ﻣﺴـﻘﻂ رأﺳﻪ اﻷﺣﺴﺎء‪،‬‬ ‫وﻗﺪ واﺻﻞ دراﺳـﺘﻪ ﻟﻴﻨﺎل اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﰲ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻟﻨﺪن‪.‬‬

‫ﺟﻼﺑﻴﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﻤﻢ اﻟﺴﻌﻮدي ﴎاج ﺳﻨﺪ‬

‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ واﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﺑﻨﺎء ﻣﺤﺘﻮى ﻋﻠﻤﻲ أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﻳﻐﻄﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺗﺨﺼﺼﺎت اﻷﻗﺴﺎم اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻤﻨﺘﺞ ﻳﻤﺜﻞ ﻧﻤﻮذﺟﺎ ً‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﻟﻠﺘﻌﺎون وﺗﺒﺎدل اﻤﻮاد اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺑﻦ أﻋﻀﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‬ ‫وﻳﻌﺪ اﻷول ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻬﺪف واﻤﺤﺘﻮى واﻟﺘﺒﻮﻳﺐ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ ﻋﻤﻴﺪ ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﻜﺘﺒﺎت ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﴩوع ﻳﺪﻋﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬

‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻷﺧـﺮى ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر أن اﻟﺪﺧﻮل إﻟﻴﻪ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت وأﻋﻀﺎء وﻋﻀﻮات ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤـﴩوع ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻮﺳـﻮﻋﺔ أو داﺋﺮة ﻣﻌﺎرف ﺷـﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﺗﻐﻄـﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮاد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺎت وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ ﻣﻮاد أﺧﺮى ﺣﺴﺐ اﻻﺣﺘﻴﺎج‪.‬‬

‫ﺳﻨﻮات دراﺳﺘﻲ‬ ‫وﻳﻮﺿـﺢ اﻟﺸـﻴﺦ‪" :‬ﺳـﻨﻮات‬ ‫دراﺳـﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻤﻠـﻮءة ﺑﺎﻟﺘﻌـﺐ"‪،‬‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺤﺼﻴـﻞ ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﻠﻤـﻲ‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣـﻦ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗـﻪ‪ّ ،‬‬ ‫ﻓﺒـﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠـﻪ ﻛــ "ﻛﺎﺗـﺐ" واﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﻀﺎﻫﺎ ﻣﺴـﺎﻓﺮا ً ﺑﻦ اﻷردن وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬

‫واﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﺎﺑـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻤﺎدﻳـﺔ اﻟﺒﺎﻫﻈـﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻨﺜـﻦ ﻋﻤـﺎ ﻛﺎن ﻳﺮﻳﺪ‪ ،‬وﻫـﻮ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ِ‬ ‫ﺷـﻬﺎداﺗﻪ ﻳﺘﻘﻦ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫درﺳـﻬﺎ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب إﺟﺎزاﺗﻪ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ دون ﻣﺮﺗﺐ‪ ،‬وﻗﴣ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺷﻬﻮرا ً ﻣﻊ زوﺟﺘﻪ اﻤﻌﻠﻤﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ واﻟﺪي‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺸـﻴﺦ أن واﻟـﺪه اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺠﻠﺴـﻪ ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً ﻟﻠﻨﺎس ﺣﺘـﻰ وﻓﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻀﻢ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﺸﺎﻳﺦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺠﻠﺴﻮن وﻳﺘﺪارﺳﻮن اﻟﺤﺪﻳﺚ واﻷدب‪،‬‬ ‫وﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻌﻠﻮم اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﺣﺎرة‬ ‫اﻟﻔـﻮارس ﺑﺎﻟﻬﻔﻮف اﻟﺘـﻲ ﺿﻤﺖ أﴎا ً‬ ‫ﻋﺮﻳﻘﺔ وﻣﻌﺮوﻓﺔ ﺑﺤـﺐ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺘﻌﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن وﻗﺘﻬـﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻳﺎﻓﻌـﺎً‪،‬‬ ‫ﻗﴣ وﻗﺖ ﻣﺮاﻫﻘﺘـﻪ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ ﺿﻴﻮف‬ ‫واﻟـﺪه‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﺴـﺘﻤﻌﺎ ً وﻣﺘﻠﻘﻔـﺎ ً ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺣﻜﻤﺔ أو رواﻳﺔ ﻳﺘﺪارﺳـﻬﺎ اﻟﺤﺎﴐون‬ ‫آﻧـﺬاك‪ ،‬وﻣـﻦ ﻫﻨﺎ ﺑـﺪأ ﻳﻔﻜﺮ ﺟﻴـﺪا ً ﰲ‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﺪارج اﻟﻘﻤـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫وأن أﺷـﻘﺎءه ﻳﺤﻤﻠﻮن اﻟﻄﻤﻮح ﻧﻔﺴﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺎﻟﻮا ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻣﺮﻣﻮﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﺼﺔ ﻛﻔﺎح‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻟﺸـﻴﺦ أن زﻣـﻼءه ﰲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﻟـ ” اﻟﴩق“‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ ﻳﻜﻨﻮن ﻟﻪ ﻛﺎﻣﻞ اﻻﺣﱰام واﻟﻮد‪،‬‬ ‫واﺿﻌﻦ ﰲ اﻟﺤﺴﺒﺎن ﻗﺼﺔ ﻛﻔﺎﺣﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﺗـﻮا ﻳﻌﻠﻤﻮﻧﻬـﺎ ﻟﻠﻄـﻼب‪ ،‬ﻛـ"ﺣﻜﺎﻳﺔ‬ ‫رﺟـﻞ ﻣﻜﺎﻓـﺢ" ﺣـﺎول ﺟﺎﻫـﺪا ً ﻟﻨﻴـﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﻜﺘﻒ ﺑﺎﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻴﺎ وﻟﻢ‬ ‫ﻓﺤﺴﺐ‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺸـﻴﺦ أن ﻟﻪ ﻣﺆﻟﻔﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫"اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ"‪ ،‬ودراﺳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺴـﻮﻳﺎت اﻟﺤﺪودﻳـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫وآﺛﺎرﻫـﺎ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺘﻲ ﻧﺎل ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺷـﻬﺎدة اﻟﺪﻛﺘـﻮراة‪ ،‬واﻤﺆﻟـﻒ اﻵﺧـﺮ‬ ‫ﻫﻮ "اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻇﻞ‬

‫اﻤﺘﻐﺮات اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﺣﺘﻼل اﻟﻌﺮاق"‪،‬‬ ‫وﻫﻲ رﺳـﺎﻟﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‪ ،‬وﻟﻪ ﻣﺆﻟﻔﺎت‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻻ ﻳﺰال ﻣﺨﻄﻮﻃﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل "رﻏﻢ ﻋﺪم ﺗﺤﻘﻴﻘﻲ ﺣُ ﻠﻤﻲ‬ ‫ﺑﺄن أﻛﻮن ﻣﻌﻠﻤﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻲ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻤﺎ ﻧﻠﺘﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﻬﺎدات ﻣﺮﻣﻮﻗﺔ"‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬اŸﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة اŸﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ اŸﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ« َﺗ ُﻬ ّﺰ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﺳﺎق‬

‫ﺣﺎﻓﻆ‪ ٤٥٠ :‬ﻣﻠﻴﻮن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﺼﺐ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﺧﻼل ﻋﺎم ‪ ..‬ودول ﺗﻨﻔﻖ »‪ «٢٧‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻟـ »اﻟﺘﺤﺼﻴﻦ«‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫ﻃﻠﻌﺖ ﺣﺎﻓﻆ‬

‫ﻛﴪت وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ووﺳـﺎﺋﻂ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺤﻮاﺟـﺰ واﻤﺴـﺎﻓﺎت واﻟﺤﺪود ﺑﻦ اﻟﻘـﺎرات وأﺻﺒﺢ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ \«ﻗﺮﻳﺔ ﺻﻐﺮة\« وﺗﻮاﺻﻠﺖ ﺷـﻌﻮﺑﻪ وﺗﺪاﺧﻠﺖ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﺆون اﻟﺤﻴﺎة اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻻﺳﻴﻤﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻤﺎ أوﺟﺪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻫﺬا اﻤﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ اﻟﺬي أﻇﻬﺮ وﺟﻬﺎ ً آﺧﺮ ﻟﻪ ﻋﱪ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻦ‬ ‫أﺳﺎءوا اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ‪ .‬وﺗﻌﺘﱪ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت ﻣﻦ أﻛﺜﺮ ﺳﻠﺒﻴﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻤـﺎ ﻟﻬﺎ ﻣـﻦ ﺗﺄﺛﺮ ﻗﻮي وﴎﻳﻊ ﺧﺎﺻﺔ ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻋﲆ اﻟﺪول وﻋﲆ اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻷﻓﺮاد ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳـﻮاء‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻷﻣﻦ واﻤﺠﺘﻤﻊ ‪.‬‬ ‫أﴐار ﺟﺴﻴﻤﺔ‬ ‫ﻳﻘﻮل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﻠﻮاء اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﺳـﺎق »ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﺧﻄﻮرة ﻗﺮﺻﻨﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﺘﻠﺼﺺ ﻋﲆ اﻷﺧﺒﺎر‬ ‫وﺷـﺆون اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻮﻇﻴﻔﺎ ً ﺳـﻠﺒﻴﺎ ً وﻣﺴـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻧﴩ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت اﻤﻐﺮﺿﺔ ﺑﺬﻛﺎء ﻳﺴﻬﻞ ﴎﻋﺔ اﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺆﻤﺔ ﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﺗﻠﻚ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻨـﺎك ﻣﺆﺳﺴـﺎت وﻣﺠﺘﻤﻌـﺎت وﺣﺘـﻰ أﻓـﺮاد‬ ‫ﻳﺴـﺘﻬﺪﻓﻮن ﺑﺸـﺎﺋﻌﺎت ﻷﺳـﺒﺎب ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﺆدي ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﴐار ﺟﺴﻴﻤﺔ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻣﻌﻨﻮﻳﺎً‪«.‬‬ ‫ﺳﻼح ﺧﻄﺮ‬ ‫وأﺿﺎف»اﻟﺸـﺎﺋﻌﺔ ﺳـﻼح ﺧﻄﺮ ﰲ ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت وﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻟﺤـﺮب‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻨـﺬ اﻟﻘﺪم‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ أﺻﺒﺤـﺖ أﻛﺜﺮ ﺧﻄﺮا ً‬ ‫وأﴎع ﴐرا ً اﻟﻴـﻮم ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻄـﻮر وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل واﻟﺘﻮاﺻﻞ وﺗﻄﻮر أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻻﺳـﺘﻬﺪاف‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﺎﺋﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻟﺪول ﻷﺳﺒﺎب ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ وأﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ أدرﻛـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ﻣﻨﺬ‬ ‫زﻣـﻦ ﻣﺒﻜﺮ أﻫﻤﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وأﺻﺒﺢ أﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋﻨـﴫا ً رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻣـﻦ ﻋﻨـﺎﴏ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ أو اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﱪ إﺟـﺮاءات ووﺳـﺎﺋﻞ ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ﻧﺠﺤﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﰲ اﻟﺘﺤﺼﻦ‬ ‫واﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻛﻠﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﻋﺘـﺪاء وﻧﴩ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت وﻗﺮﺻﻨﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ أﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﺗﻄﻮرا ً وأﺑﻠﻎ ﺗﺨﻔﻴـﺔ وذﻛﺎء ﻟﻀﻤﺎن ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻻﺧﱰاﻗـﺎت وﻧﴩ ﻣﺎ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ زﻋﺰﻋﺔ ﻣﺠﺘﻤﻊ أو‬ ‫ﴐب ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ أو ﻏﺮﻫﺎ«‪.‬‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫وأوﺿـﺢ أﺑﻮ ﺳـﺎق أن ﻫﻨﺎك ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ دول‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑـﺎدرت ﻟﻮﺿـﻊ ﻗﻮاﻧـﻦ وﺧﻄـﻂ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﴎﻗﺔ وإﺳـﺎءة اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺤﺠـﻢ اﻟﻬﺎﺋـﻞ ﻟﻠﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ اﻤﺒـﺎﴍة واﺷـﱰاك اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻛﻠـﻪ ﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ ﻗﻨـﻮات اﻻﺗﺼـﺎل واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺷـﺆون زادت‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻌﻮﺑـﺔ وﺿﻊ اﻟﻘﻴـﻮد واﻤﻮاﻧـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ واﻤﻌﻨﻮﻳـﺔ اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻳﺆﻛـﺪ ﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻤﺘﻐﺮ ﺑﺄﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ذﻛﻴﺔ وﻣﺘﺠﺪدة‪.‬‬ ‫أﺳﺎﻟﻴﺐ ﻋﺪواﻧﻴﺔ‬ ‫وزاد »اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﻐﻠﻮﻃـﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻬﺪاف اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻣﺤﺎور وأﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﻋﺪواﻧﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺻﺪﻫﺎ اﻟﻴﻮم ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‪ .‬وﻣﺎ ﻳﻌﻮل‬

‫إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت وﺗﺤﺮﻳﻒ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺎ ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫اﻷﴐار«ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﻻ ﻳﻔﱰض ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ أو ﺷـﺨﺼﻴﺔ أن ﻳﻔﻘﺪوا زﻣﺎم اﻤﺒﺎدرة ﰲ‬ ‫ﻋﴫ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت واﻻﻧﻔﺘـﺎح اﻹﻋﻼﻣﻲ واﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻲ‪.‬‬ ‫ﻓﻤﻦ ﻳﻤﺴـﻚ ﺑﺰﻣﺎم اﻤﺒﺎدرة ﰲ ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ اﻟﻬﺪف ﺳـﻮاء ﺑﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﺗﺄﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻪ أو ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء واﻟﻘﺮﺻﻨﺔ وﻧﴩ اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‬ ‫وإﺣﺪاث اﻷﴐار‪.‬‬

‫ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻮ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ اﻤﻜﺜﻒ رأﺳـﻴﺎ ً‬ ‫وأﻓﻘﻴﺎ ً ﺑﺸـﻜﻞ رﺳﻤﻲ وﺷﻌﺒﻲ وﺑﻮﺳﺎﺋﻞ وأﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﻣﺘﺠـﺪدة وﺗﺴـﺒﻖ اﻟﺰﻣـﻦ ﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ اﻷﴐار‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪ .‬وﻣﻊ‬ ‫ﻛﻞ اﻹﺟـﺮاءات واﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﻔﱰض اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻤﺎﻳـﺔ ﺿـﺪ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت وﻗﺮﺻﻨـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫واﻟﺘﻠﺼـﺺ ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬ﻓـﺈن اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎدة‬ ‫واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺤـﻮر وﻃﻨﻲ ﻣﻬﻢ‬ ‫ﻤﻨﻊ اﻟﴬر اﻟﻔﺮدي وﺗﺨﻔﻴﻒ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫زﻣﺎم اﻤﺒﺎدرة‬ ‫وأﻛﻤـﻞ أﺑﻮ ﺳـﺎق »ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧـﺪرك أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ وﻗﻴﻤﺘﻬﺎ وﻣﺪى‬ ‫ﴎﻳﺘﻬـﺎ وأﻻ ﻧﺒﺎﻟـﻎ ﰲ ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﴪﻳـﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻦ اﻟﺨﺼﻮم ﻣﻦ ﻧـﴩ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻌﺘﱪ ﻋﺎدﻳﺔ‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺠﺮ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺷﺆون ﴎﻳﺔ وﻣﻬﻤﺔ ﺛﻢ ﻳﻀﻴﻔﻮن‬

‫اﺧﺘﺒﺎرات ﻳﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أﻛﺪ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻤﴫﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻃﻠﻌـﺖ ﺣﺎﻓـﻆ أن اﻟﺒﻨـﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺒﺎرات ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﻷﻧﻈﻤﺘﻬﺎ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ‬ ‫وﺳـﻼﻣﺘﻬﺎ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك ﻋﻤﻠﻴـﺔ أو‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﺧﱰاق أو ﻗﺮﺻﻨﺔ ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل »اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺴﺘﺜﻤﺮ أﻣﻮاﻻ ً ﻃﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﻟﺘﺪﻋﻴﻢ أﺟﻬﺰﺗﻬﺎ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺘﻬﺎ وﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻌﺮﺿﻬﺎ ﻷي اﺧﱰاق إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﺆﺳـﻒ ﺟﺪا ً أﻧﻪ ﻋﲆ ﺧـﻂ ﻣﻮاز ﻟﻠﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟـﺬي وﺻﻠـﺖ إﻟﻴـﻪ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺗﻄﻮر أﺳـﺎﻟﻴﺐ وأﻧﻤﺎط اﻻﺣﺘﻴـﺎل واﻟﻨﺼﺐ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﻮاﻫﺐ وﻟﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﺴﻬﻞ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋﺪة أﺳـﺒﺎب ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻫﻮ اﻟﻔﻀﺎء اﻟﻔﺴﻴﺢ‬

‫واﻟﺬي ﺗﻜﺜﺮ ﻓﻴﻪ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺳـﻮاء ﻛﺎن‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ أو ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬أو ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﺴـﻮق اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫وﺳـﻬﻮﻟﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﻫـﺬه اﻷدوات ﻹﻧﺠـﺎز‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻤﴫﻓﻴـﺔ وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﺗـﻢ‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل ﻫﺬه اﻷدوات اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﻔـﻮس اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎوﻟﻮن ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻀﻠﻴـﻞ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ وﺑـﺚ ﺑﻌـﺾ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺪﻋﺎﺋﻴـﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻤﻀﻠﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ وﻗـﻊ ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل إﻏﺮاءات واﺗﻬﺎﻣﺎت وﻣﻦ ﺑـﻦ ﻫﺬه اﻟﺠﺮاﺋﻢ‬ ‫اﻻﺧﱰاﻗـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﺑﻤﺎ ﻳﻌـﺮف ﺑﺎﻟﻬﺠﻤﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ واﻟﻘﺮﺻﻨـﺔ ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﺴـﺘﺪرﺟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒـﻮح ﻋـﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ وﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ واﻤﴫﻓﻴـﺔ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﺴـﺘﻐﻞ ﰲ دﻋﻮاﺗﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﺻﻔﻘـﺎت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻻﺣﺘﻴـﺎل واﻟﻨﺼـﺐ اﻤـﺎﱄ وﺗﻮرﻳـﻂ اﻤﺘﺠﺎوب ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻏﺴﻞ أﻣﻮال«‪.‬‬ ‫ﺟﻬﻮد ﻣﺸﱰﻛﺔ‬ ‫وأﺿـﺎف ﺣﺎﻓـﻆ »ﻛﺎن ﻟﻠﺒﻨـﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺟﻬﻮد ﻣﺸﱰﻛﺔ ﻣﻊ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ووزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﻤـﻼت ﺗﻮﻋﻴﺔ وﺗﺤﺬﻳـﺮات وﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺑﺚ رﺳﺎﺋﻞ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﺿﺪ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻮ ﺳﺎق‪ :‬اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‬ ‫واﻻﺳﺘﻬﺪاف اŸﻋﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻲ‪ ..‬أﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﻋﺪواﻧﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺻﺪﻫﺎ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‬ ‫وﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬـﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﺪرج ﻋﻤﻼء‬ ‫اﻟﺒﻨـﻮك واﻤﺼﺎرف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺤﺬر ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﻦ ادﻋﺎءات ﺣﻮل ﺑﻴﻊ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻓﺎرﻫـﺔ واﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻓﺮص اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻌﺎر زﻫﻴﺪة‪ ،‬وﻗﺪ وﺟﻬﻨﺎ رﺳـﺎﺋﻞ ﺗﺤﺬﻳﺮﻳﺔ إﱃ‬ ‫ﻋﻤﻼﺋﻨـﺎ ﺑﺎﻟـﺬات اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺎﻓﺮون إﱃ اﻟﺨﺎرج أن‬ ‫ﻳﺘﻮﺧـﻮا اﻟﺤﻴﻄـﺔ واﻟﺤـﺬر ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻤﴫﻓﻴﺔ وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪«.‬‬ ‫ﻧﺴﺐ ﺗﺼﺎﻋﺪﻳﺔ‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ ﺣﺎﻓـﻆ أن اﻟﺒﻨـﻮك ﺗﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﻨﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺼﺎﻋﺪﻳـﺔ ﰲ اﻟﺠﺮاﺋـﻢ ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً اﻻﺣﺘﻴـﺎل‬ ‫واﻟﴩوع ﰲ اﻟﻘﺮﺻﻨـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻐﺖ ﰲ‬ ‫إﺣﺪى اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟـ«‬

‫ﻣﺤﻤﻮد‪ :‬ﻧﻮاﺟﻪ ﻋﺪو ًا ﻣﺒﻬﻤ ًﺎ‪ ..‬واﻟﻘﺮﺻﻨﺔ ﺗﺘﻄﻮر ﺑﺸﻜﻞ أﺳﺮع ﻣﻦ ﻗﻮاﻧﻴﻦ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻮ اﻧﺘﺮﻧﺖ‬ ‫‪ ..‬أرﻗﺎم وإﺣﺼﺎءات‬

‫ﻣﻠﻴـﺎر ﻣﺴـﺘﺨﺪم ﰲ‬ ‫اﻟﻔﻴﺴﺒﻮك ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫‪٢٫٤‬‬

‫ﻣﻠﻴـﺎر ﻣﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫ﻟﻺﻧﱰﻧﺖ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﺗﻮﻳﱰ‬ ‫اﻟﻨﺸﻄﻦ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪200‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻳﻐﺮدون أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪400‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻋﺪد ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻲ ﺗﻮﻳﱰ اﻟﻨﺸـﻄﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺣﺪﻫﺎ ﻳﺒﻠﻐﻮن أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ ﻣﺴﺘﺨﺪم‬

‫اﻤﺼﺪر ‪ :‬ﻣﺮﻛﺰ اﻟﴩق ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﺳﺘﻘﺼﺎء اﻟﺮأي‬

‫ﺟﺮاﺋﻢ اﻧﺘﺮﻧﺖ ﻛﻠﻔﺖ اﻟﺼﻴﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 46‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ‪.‬‬

‫ﻋﺪد ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب‬ ‫ﺗﺠـﺎوز ﺣﺎﺟـﺰ اﻤﻠﻴـﺎر‬ ‫ﻣﺴﺘﺨﺪم ﻓﺮﻳﺪ ﺷﻬﺮﻳﺎً‪.‬‬

‫‪ «450‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﺼﺐ وأﻧﻔﻘﺖ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟــ »‪«27‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻛﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﰲ ﺗﺤﺼﻦ وﺗﺄﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﺿﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ واﻻﺧﱰاق اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ‪.‬‬ ‫ﻧﻤﺎذج ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫وأﺷـﺎر ﺣﺎﻓﻆ إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺗﻘﺪﻣﺎ ً ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﺬﻫﻼً وﺑﺎﻟﺬات ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﻘﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻮدة‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻤﴫﻓﻴـﺔ واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ اﻟﺨـﻂ‬ ‫اﻤـﻮازي ﺑﺪأت ﺗﻨﺘﴩ ﻧﻤﺎذج ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ وﻣﺘﺠﺪدة ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺮق وأﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻻﺣﺘﻴﺎل واﻟﻘﺮﺻﻨﺔ وذﻟﻚ ﻳﺘﻮﺟﺐ‬ ‫وﻳﺘﻄﻠـﺐ ارﺗﻔـﺎع ﺳـﻘﻒ اﻟﻮﻋﻲ ﻟﺪى اﻤﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ وﻋﺪم اﻟﺘﻬﺎون ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت واﻹرﺷـﺎدات‬ ‫واﻟﺘﺤﺬﻳﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪرﻫﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻌﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻌﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻫﻨﺎك ﺑﻌﺾ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﺮ إﱃ اﺧﱰاﻗـﺎت ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺘﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ وﻻ ﻳﺸـﱰط أن ﺗﻨﺠﺢ‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻳﺤﺎول‬ ‫اﻤﺨﱰﻗـﻮن اﻟﻀﻐﻂ ﺑﻜﻞ ﻗﻮة ﻋﲆ اﺧﱰاق اﻷﻧﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻧﺴـﻤﻊ أن أﻧﻈﻤﺔ ﻣﺘﻄﻮرة ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻗﺪ ﺗﻢ اﺧﱰاﻗﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻮﺿﻊ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻤﴫﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻓﻬﻲ وﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺪ ﺗﺘﺒﻊ أﻋـﲆ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﺘﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ دوﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﰲ ﺗﺤﺼﻦ أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺳـﻮاء‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻌﻤﻼء اﻟﺒﻨﻮك واﻤﺼﺎرف ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﺳﺘﺨﺪام ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‪ ،‬ﻓﻠﺪﻳﻨﺎ درﺟﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة ﺗـﺰداد ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻛﻠﻤـﺎ ﺗﻼﻣﺲ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻫﺎﻣﺔ ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺄﻧﻈﻤﺔ اﻟﺒﻨﻮك أو اﻟﻌﻤﻼء‬ ‫وﻟﺪﻳﻨﺎ درﺟﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ وﻣﺘﻄﻮرة وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺮوﺳـﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ذﻟﻚ أن اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻣﺘﻮاﻓﻘﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺮف ﻣﻊ اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻷﻣﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻟﺪﻓﻊ ‪.‬‬ ‫ﺗﺘﻄﻮر ﴎﻳﻌﺎ ً‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﺤﻮث‬ ‫ﰲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﺴـﻦ أﻣﻦ ﻣﺤﻤـﻮد إن اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ ﺗﺘﻄﻮر ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫أﴎع ﻣﻦ ﻗﻮاﻧﻦ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ وﻛﻞ ﻳﻮم ﻟﻬﺎ ﺷﻜﻞ ﺟﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺤـﻦ أﻣﺎم ﻋـﺪو ﻣﺒﻬـﻢ وﻣﺤﺘﺎﺟـﻮن إﱃ ﺗﻜﺎﺗﻒ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬ﻷن اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻦ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ وﺣﺪﻫـﺎ أن ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ اﺗﺠﺎه واﻟﻌﺎﻣﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺸﺎط ﻳﻌﻤﻞ ﰲ اﺗﺠﺎه آﺧﺮ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺴﺒﺐ ﻓﺠﻮة ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ اﻟﻨﺸﺎط واﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأن‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺨﻮف ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﺴﻮق اﻷﺳﻬﻢ إن‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻮن ﻓﻴﻪ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن اﻤﻬﺎرات ﻓﺈﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻬﻞ اﺧﱰاﻗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﴪﻋﺔ اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ﻳﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﻘﻠـﻖ اﻤﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴـﻪ أﺣﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻟـﺬا ﻧﺠـﺪ أن اﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج إﱃ اﻟﺘﻜﺎﺗﻒ ﺑﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ وﻟﻮ أردﻧﺎ أن‬ ‫ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻗﺎﻧﻮن ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ ﺳﻨﻘﻒ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺳـﺆال ‪:‬ﻣﻦ ﻫﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ؟ ﻫﻞ ﻫﻲ وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة ؟ أم ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ؟ ﻓﻨﺤـﻦ أﻣﺎم ﻋﺪو‬ ‫ﻣﺒﻬـﻢ ﻓﻤﺤﺘﺎﺟـﻮن إﱃ ﺗﻜﺎﺗﻒ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺸـﺎط ﻟﻦ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ وﺣﺪﻫﺎ‬ ‫أن ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ«‪.‬‬


‫‪16‬‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب وﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻄﺮف‬

‫اﻟﻤﺮء ﻻ ﻳﺴﺘﺤﻢ ﻓﻲ اﻟ ّﻨﻬﺮ ﻣﺮﺗﻴﻦ‬ ‫رأي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﻗﺪس‬

‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬ ‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻫﺘﻢ اﻤﻔﻜﺮون وﺧـﱪاء اﻷﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻌﺼﻮر ﺑﺪراﺳـﺔ اﻟﺘﺤﻮﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮأ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‪ ،‬وﺗﺮﻛﻮا ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻬـﻢ إرﺛﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬إﻻ أن ﻣـﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺨﱪاء واﻤﻔﻜـﺮون ﰲ اﻟﻌﺼـﻮر اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻛﺎن‬ ‫»ﻧﻈﺮﻳـﺎً« إﱃ اﻟﺤـﺪ اﻷﻋـﲆ ﻣﻨﻪ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﻨﻄﻠﻖ‬ ‫اﻟﺨﱪاء ﰲ اﻟﻌﺼﻮر اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬إﱃ اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ :‬دراﺳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻐﺮ اﻟـﺬي ﻫﻮ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺤﻴـﺎة وﺻﺮورﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺘﻐـﺮ ﺑﺎﻟﺼﻮرة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮاﻓﻖ وﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ »اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫أﺗﺄﻣـﻞ ذﻟـﻚ وأﻧـﺎ أﺳـﺘﻌﻴﺪ ﻧﻘﺎﺷـﺎ ً ﺑﻴﻨﻲ‬ ‫وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺣـﺪث ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬ﺣﻮل‬ ‫ﺑﻴـﺖ ﺷـﻌﺮي ﻣﺘﺨـﻢ ﺑﺎﻟﱰاﺟﻴﺪﻳﺎ‪ :‬ﻣﺸـﻴﻨﺎﻫﺎ‬ ‫ﺧﻄﻰ ُﻛﺘﺒـﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ‪ ..‬وﻣﻦ ُﻛﺘﺒـﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻄﻰ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺎ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻨﻘـﺎش ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺒﻴـﺖ اﻤﺜـﺮ‬ ‫ﻟﻠﺠﺪل ﺣﻮل اﻟﺴـﺆال اﻟﻜﺒﺮ اﻟـﺬي ﻳﺜﺮ أﻓﻜﺎر‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎب ﻛﺜﺮي اﻟﺘﺴﺎؤل‪:‬‬ ‫ﻫﻞ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘﻲ ﻧﺘﺨﺬﻫﺎ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻓﻌﻼً‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺴـﺮون ﺑﺎﻷﻗﺪار‪ ،‬أم أن اﻟﺨﻄﻮات ﻫﺬه‬ ‫وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻫـﻲ ﻣـﻦ ﻧﺨﺘﺎرﻫﺎ وﻟـﺬا ﻧﺤﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻋﻦ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎرﻧـﺎ وﻛﻴﻔﻴﺘﻪ؟‪ .‬أﺳـﺌﻠﺔ ﻓﻠﺴـﻔﻴﺔ ﻋﻈﻤﻰ‬ ‫ﻟﺴـﺖ ﰲ ﺻﺪد اﻟﺨﻮض ﻓﻴﻬﺎ ﻫﻨﺎ‪ .‬واﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺎ ذﻛـﺮت آﻧﻔﺎ وﻫﺬا ﻫﻮ ﻓﻜـﺮة اﻟﺘﻐﺮ اﻟﻔﻜﺮي‬ ‫اﻟﺤﺎﺻـﻞ ﰲ ﻋﻨـﺎﴏ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬اﻟﺬي ﻻ ﻳﺴـﻊ‬ ‫ﺑـﺄي ﺣﺎل ﻣـﻦ اﻷﺣﻮال إﻧﻜﺎره‪ ،‬ﺑـﻞ ﺑﻤﻮاﺟﻬﺘﻪ‬ ‫ﺑﺸـﺠﺎﻋﺔ واﺣﺘﻮاﺋـﻪ واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌـﻪ ﺑـﺮوح‬ ‫ﻋﴫﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﺮﺑﻤـﺎ ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺐ أن أﻗـﻮل ﺣـﻮل‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻛﻤﺎ ﻗـﺎل اﻟﻔﻴﻠﺴـﻮف اﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻲ‬ ‫»ﻫﺮﻗﻠﻴﻄـﺲ« ﺑـﺄن اﻤـﺮء ﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻢ ﰲ اﻟﻨﻬﺮ‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺮﺗﻦ‪ .‬ﻓﺎﻟﻨﻬﺮ داﺋﻢ اﻟﺘﻐﺮ ﺑﺘﺪﻓﻖ وﺟﺮﻳﺎن اﻤﺎء‪،‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﺘﻐﺮ ﺑﻤﺠﺮﻳﺎت اﻟﺤﻴـﺎة‪ .‬ورﻏﻢ أﻧﻨﺎ ﻗﺪ‬ ‫ﻧﻌﺘﻘﺪ ﻇﺎﻫﺮﻳـﺎ ً ﺑﺜﺒﺎت اﻟﻨﻬﺮ‪ ،‬وﻇﺎﻫﺮﻳﺎ ً ﺑﺜﺒﺎﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻨـﺎ ﻛﻤﺎ اﻟﻨﻬﺮ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻧﻨﺰل إﻟﻴﻪ ﻣﺨﺘﻠﻔﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺮة‪ .‬اﻟﺘﻐﺮ ﺟﻮﻫـﺮ اﻟﻜﻮن‪ ،‬ﻳﺤﻜﻤﻨﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻨﻬﺮ واﻟﺤﻴﺎة وﻛﻞ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟـﺬا ﻓﺎﻟﺘﻐـﺮ ﻋـﲆ أﻳﺔ ﺣـﺎل ﻫـﻮ ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫وﻇﺎﻫـﺮة ﻛﻮﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻐـﺮ اﻷرض‬ ‫ﺑﺎﻟﻈﻮاﻫـﺮ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ‪ .‬واﻟﺘﻐـﺮ ﻋـﲆ أﻳﺔ ﺣﺎل‬ ‫ﴐورة ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﴎ ﺑﻘﺎﺋﻬﺎ‬ ‫وﺗﻄﻮرﻫـﺎ‪ .‬ﻓﺒﺎﻟﺘﻐـﺮ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﻜﻴﻒ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ ،‬وﺗﺤﻘـﻖ اﻟﺘـﻮازن ﰲ اﻟﺒﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﻛﺬﻟـﻚ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﻨـﺎس اﻤﺘﻨﺎﻣﻴـﺔ واﻤﺘﻄـﻮرة‪ ،‬ﻣﻮاﻛﺒـﺔ ﻟﺮوح‬ ‫اﻟﻌـﴫ‪ .‬وروح اﻟﻌـﴫ ﻫـﺬه ﺷـﺒﻴﻬﺔ ﺑﺮوح‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﻠﺒﺴﻬﺎ ﻟﺒﺎﺳﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻔﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌﴫ اﻟﺬي ﻫﻲ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻌﴫ وأﻧﺎﺳﻪ وﺣﻴﺎﺗﻬﻢ وﺛﻘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻐﺮ ﺳـﻤﺔ ﴐروﻳﺔ ﻣﺜﻠﻪ ﻣﺜـﻞ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫إن اﻟﺜﺒـﺎت دون ﺗﻐـﺮ ﻫﻮ ﺗﻌﺒﺮ آﺧـﺮ ﻟﻠﻔﻨﺎء‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ داﺋﻤـﺔ اﻟﺘﻐﺮ واﻟﺘﻘﺪم‪.‬‬ ‫وﻫـﺬا اﻟﺘﻐﺮ اﻟﺘﻨﻤـﻮي ﻻ ﻳﺘﻢ ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺎً‪ .‬وﺛﻤﺔ‬ ‫ﻓﺮق ﺑـﻦ اﻟﺘﻐﺮ وﺑﻦ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ .‬اﻟﺘﻐﺮ ردة ﻓﻌﻞ‬ ‫ﻟﻔﻌﻞ ﻣـﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻫـﻲ ﻫﺬا اﻟﻔﻌـﻞ اﻟـ«ﻣﺎ«‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ اﻟﻨﻤﻮ‪ .‬اﻟﻨﻤﻮ ﻋﻀﻮي‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻫﻲ ﻓﻌﻞ ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ وﺿﻊ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺼﻮره ﺳﻠﻔﺎً‪ ،‬إذن ﻓﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻐﺮ ﻫﻨﺎ ﻣﻘﺼﻮدة‬ ‫وﻣﺪروﺳـﺔ‪.‬وﻷن اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﺗﺘﻔﺎوت ﰲ أﺷﻜﺎل‬ ‫ﺗﻐﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺮى ﻋﻠﻤﺎء اﻷﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك‬ ‫اﻟﺘﻐﺮ اﻟﺒﻄﻲء ﺟﺪاً‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺤﺪث ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﺪة واﻤﺘﺄﺧﺮة ﺣﻀﺎرﻳـﺎً‪ ،‬ﻛﺎﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﰲ‬

‫ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‪..‬‬ ‫»أرض‬ ‫اﻟﺤﺮس‪..‬‬ ‫ﺧﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺠﺒﻠﻴﻦ«!‬

‫اﻷﻟﻔﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻗﺮوﺳـﻄﻴّﺔ ﰲ ﺗﻘﺎﻟﻴﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺘﻐـﺮ اﻤﺘﺪرج ﻓﻬﻮ اﻟﺘﻐـﺮ اﻤﺮﺣﲇ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺗﺮاﻛﻤـﺎت »ﻛﻤﻴـﺔ« ﻣﺴـﺘﻤﺮة وﻣﻨﺘﻈﻤﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ ﺗﻐـﺮات ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻤـﺪى اﻟﺒﻌﻴﺪ ﰲ‬ ‫ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺤﻴﺎة‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺘﻐﺮ اﻟﴪﻳﻊ ﻓﻬﻮ ﻣﻦ اﺳﻤﻪ‬ ‫ﻳﺠﺮي ﺑﴪﻋﺔ ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وﻣﺜﺎل ذﻟﻚ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻷوروﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻐـﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻨﺘﺞ ﻋﻠﻤﺎء‬ ‫اﻷﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬ﻳﻤﺮ ﻋﱪ ﻋـﺪة ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺤﺴـﺐ ﻧـﻮع اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮاﺣﻞ‪ :‬ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ وﻫـﻲ ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ّ‬ ‫ﺗﻐـﺮ‪ ،‬وﻋـﺎدة ﻣـﺎ ﻳﻨﺘﻬـﺞ ذﻟﻚ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ .‬وﺗﺨﺘﻠﻒ ﺷـﺪة اﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫وﻣﺪﺗﻬﺎ ﺑﺎﺧﺘـﻼف اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت وﺗﺒﺎﻳﻦ ﺛﻘﺎﻓﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وإﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎﺗﻬـﺎ‪ .‬وﻫﻨـﺎك ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻻﻧﺘﻘـﺎل‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺔ أﻳﻀـﺎ وذﻟﻚ ﻻﺷـﺘﺪاد اﻟﴫاع‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻘﺪﻳﻢ واﻟﺤﺪﻳﺚ‪ .‬وﻫﻨﺎك ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺤﻮﻳﻞ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ إﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻊ ﻧﻮاﺣﻴـﻪ‪ .‬وﻫﻨـﺎك ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻷﻓـﻜﺎر اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﻮﺿﻊ اﻟـﺬي آل إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮ أﺧﺮاً‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺘﻐﺮات ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫إذن‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﺎس واﻷﺷﻴﺎء واﻟﻜﻮن واﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻞ ذﻟـﻚ ﺧﺎﺿـﻊ ﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺘﻐـﺮ‪ .‬واﻟﻼ ﻣﺘﻐﺮ‬ ‫ﻫـﻮ ﳾء ﻏﺮ ﻣﻮﺟـﻮد ﻋـﲆ اﻷرض‪ .‬ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﺮﺗﻴﺒﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺪ ﺗﺪوﻳﺮ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‬ ‫وﺑﻬﺠﺘﻬـﺎ ﺑﻨﻔـﺲ اﻷدوات دون ﺗﻐﺮﻗـﺪ ﻳُﻘﺎل‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﺎب اﻟﺘﻨـﺪر‪ :‬إذا أراد اﻟﻠـﻪ أن ﻳﻔﺮح ﻓﻼﺣﺎ ً‬ ‫ﻳﺠﻌﻠـﻪ ﻳﻀﻴّﻊ ﺣﻤﺎره ﺛﻢ ﻳﺠـﺪه ﻓﻴﻔﺮح ﻛﺜﺮاً‪،‬‬ ‫وﻫﺬه ﻫﻲ ﻓﺮﺻﺘﻪ اﻟﻮﺣﻴﺪة ﻛﻲ ﻳﻔﺮح‪ .‬أرﺟﻮ أﻻ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻓﺮﺻﻨﺎ ﺷﺒﻴﻬﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫ﺗﺤﻮّل اﺳﻢ »أرض اﻟﺤﺮس« اﻟﺘﻲ أﻫﺪاﻫﺎ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ إﱃ »أرض اﻟﺤﺮاﺳﺔ« وﻫﺬا‬ ‫ﻳﺴـﻤﻴﻪ أﻫﻞ اﻟﻠﻐـﺔ »اﻻﻧﺰﻳﺎح« وﻫﻮ ﻣﺼﻄﻠـﺢ ﻗﺪﻳﻢ »ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻄـﻮّر« واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺣﺮاﺳـﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻞ دﻓﺎع‬ ‫ﻣُﺤﻜـﻢ‪ ،‬ووﺳـﻂ ﻣﺘـﻦ‪ ،‬وﻫﺠـﻮم ﻋﻜﴘ ﻣﺤـﱰف‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫»اﻤﻨﺘﺨﺐ« اﻟﺬي ﻳﻠﻌﺐ ﻛﻠﻪ »ﺑﺎﻤﻮاﻃﻦ« وﻟﻴﺲ ﻣﻌﻪ‪ ،‬واﻤﱪر‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻒ أن اﻷرض اﻟﻬﺪﻳّﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﺳﺘﻮﻟﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ »ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺣﺎﺋﻞ«‪ ،‬وﻷن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻌـﺮف أوﻟﻮﻳﺎت اﻤﻮاﻃﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻗـﺮرت أن »ﺗﻄﻮّر« ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺣـﻮاﱄ‪ %20‬ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ و«ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮﻫﺎ« وﺗﺸـﻴّﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ »ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳـﺔ« ﻣﻦ ﺣﺪاﺋـﻖ وﻓﻨـﺎدق ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﺷـﺎﻟﻴﻬﺎت وﺧﻠﻴﺞ ﺻﻐﺮ ﻳﺴـﻤّ ﻰ ﺧﻠﻴـﺞ اﻟﺠﺒﻠﻦ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬا‬ ‫واﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﻼ ﺳـﻜﻦ‪ ،‬ﻓﺮﺑﻤـﺎ »ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ« ﻻ ﺗﺮى أن‬

‫رﺣﻠﺘﻲ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻤﺘﻄﻠﻌـﺔ ﻟﺒﻨـﺎء ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺘـﻪ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‪،‬ﻋـﲆ ﺳـﻤﻮ وﺗﻜﺎﻣـﻞ ﻣﻨﻈﻮﻣﺘـﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻫﻮن ﺣﺘﻤﺎ ً ﺑﺴـﻼﻣﺔ ﻋﻘﻮل أﺑﻨـﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻧﻘـﺎء ﺗﻔﻜﺮﻫﻢ‪،‬ﻟﻬﺬا ﻳﺄﺗﻲ اﻫﺘﻤﺎم اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﰲ ﺳﻴﺎﺳـﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻬﻴﺌـﺔ أﺟـﻮاء وﻣﻨﺎﺧﺎت ﻓﻜﺮﻳـﺔ وﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﻋـﲆ ﻫـﺬا اﻷﺳـﺎس‪ ،‬ﺿﻤـﻦ اﻷوﻟﻮﻳﺎت‪ .‬ﻣـﻦ أﺑﺮز‬ ‫ﺳـﻤﺎت اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ‪ ،‬اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻤﻨﺎﻫـﺞ ﺗﻐﺬﻳﺔ‬ ‫ﻓﻜـﺮ أﺑﻨـﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﺜﻘﻴﻔﻬـﻢ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﺗﻘﻮم اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ دورﻫﺎ ﰲ‬ ‫واع ﻣﻨﺰه اﻟﻔﻜﺮ‪ ،‬ﺷـﺪﻳﺪ اﻟﻮﻻء‬ ‫أداء رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺨﻠﻖ ﺟﻴﻞ ٍ‬ ‫واﻻﻧﺘﻤـﺎء ﻟﻮﻃﻨـﻪ‪ .‬اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻟﺬي ﻳﻀﻤﻨـﺎ وﻧﻨﻌﻢ‬ ‫ﺑﺮﺧﺎﺋﻪ واﺳـﺘﻘﺮاره‪ .‬وﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﺪور اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت ﻣﺘﻔﻬﻤﺎ ً ﻟـﻜﻞ اﻤﺘﻐﺮات‪ُ ،‬ﻣﻠِﻤﺎ ً ﺑـﻜﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺤﻘـﻖ ﻤﺠﺘﻤﻌﻨﺎ أﻣﻨﻪ ورﺧـﺎؤه‪ ،‬وﺿﻤﻨﺎ‬ ‫واﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫ﺻﻮن ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ ﻣﻦ اﻻﻧﺤﺮاف واﻟﺘﻄﺮف‪.‬‬ ‫ﺑ َّﻦ اﻟﻨﺒﻲ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم‪،‬أن اﻷﻣﻦ ﻣﻦ أﻋﻈﻢ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻹﻧﺴﺎن ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻜﻮن اﻹﻧﺴﺎن ﻣﺴﻠﻤﺎً‪ ،‬إﻻ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻣﻦ ﻟﺴـﺎﻧﻪ وﻳﺪه‪ .‬ﻣﻨﻄﻘﻴﺎً‪ ،‬اﻟﻌﻘﻞ واﻟﻔﻜﺮ‬ ‫إذا َﺳﻠِﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﱰﺟﻤﻪ ﻗﻮﻻ ً أو ﻓﻌﻼً إﻻ اﻟﻠﺴﺎن‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﰲ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﻟﻨـﺎس وﻃﺒﻴﻌﺔ ﺗﻔﻜﺮﻫﻢ‪ .‬وﻟﻨـﺎ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳﻠﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﱪﻫﻦ ﻫﺬه اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ وﻳﺆﻛﺪ واﻗﻌﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎل‬ ‫)ﻣﻦ أﺻﺒـﺢ ﻣﻨﻜﻢ آﻣﻨﺎ ﰲ ﴎﺑﻪ‪ ،‬ﻣﻌﺎﰱ ﰲ ﺟﺴـﺪه‪ ،‬ﻋﻨﺪه‬ ‫ﻗﻮت ﻳﻮﻣﻪ‪ ،‬ﻓﻜﺄﻧﻤﺎ ﺣِ ﻴ َﺰت ﻟﻪ اﻟﺪﻧﻴﺎ(‪.‬‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻔﻜـﺮي ﰲ ﻋﴫﻧـﺎ اﻟﺤـﺎﴐ ﻣﺴـﺄﻟﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻘﻴـﺪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺧﻄﺔ أو اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺗﻌﻄﻲ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﻨﺎﻓﻌﺔ ﻟﻴﺲ أﻣـﺮا ً ﺻﻌﺒﺎ ً ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪ .‬اﻤﻔﻜﺮون‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻘـﻼء اﻷﻣـﺔ‪ ،‬ﻳﺆﻛـﺪون ﰲ ﺑﺤﻮﺛﻬـﻢ وﻣﺆﻟﻔﺎﺗﻬـﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺮأ اﻟﻮاﻗﻊ وﺗﺴـﺘﺤﴬ إرﻫﺎﺻﺎﺗـﻪ‪ ،‬أن اﻤﺪ اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮي‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻋﻮﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻫﻮ َﻣ ٌﺪ ﻟﻪ ﻧﻔﻮذه‬ ‫اﻟﻘـﻮي‪ ،‬وﺗﺄﺛﺮاﺗـﻪ اﻟﻌﻤﻴﻘـﺔ‪ ،‬وﺗُﻌﺘﱪ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻪ أو‬ ‫اﻟﺘﺤﻜـﻢ ﰲ ﻣﻌﻄﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻜﻢ اﻤﺴـﺘﺤﻴﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺨﻄﻮرة‬

‫اﻟﺴـﻜﻦ ﻣﻦ أوﻟﻮﻳـﺎت اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻬﻮ ﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻪ أن ﻳﺒﻨﻲ‬ ‫ﺧﻴﻤﺔ ﰲ »ﺷﻌﻴﺐ ﻣﺸﺎر« ﻣﺴﺘﻤﺘﻌﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﻮ اﻟﺴﺎﺣﺮ اﻟﻬﺎدئ‪،‬‬ ‫وإن أراد »اﻹﺳـﻤﻨﺖ« ﻓﻠﻴﺘﻮﺟﻪ ﻟﻼﺳـﺘﺠﻤﺎم ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أُﻧﺸـﺌﺖ ﻋﲆ اﻷرض اﻟﺘﻲ أُﻫﺪﻳﺖ ﻟﻪ‪ ،‬وإن أراد أن »ﻳﺸﱰي«‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ أرض ﺑﺎﻤﻜﺎن اﻟﻬﺪﻳﺔ ﻓﺈن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻻ ﺗُﻤﺎﻧﻊ ﺑﺬﻟﻚ!‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ ﻓﻘـﺪ ﻳﺄﻣﻞ أن ﺗﻘـﻮم اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻷرض‬ ‫ﻟﻮزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺣﺴـﺐ ﻗﺮار ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﻣﺆﺧﺮا ً ﻟﻴﺘﻢ إﻳﺼﺎل اﻟﺨﺪﻣﺎت إﻟﻴﻬﺎ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﺒﻴﻊ أﺟﺰاء ﻣﻦ اﻷرض ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ!‬ ‫اﻷرض ﺗﻌـﺪت ﻋﺎﻣﻬـﺎ اﻟﻌﺎﴍ وﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﻐﺮي أﺣﻼم‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ »ﺑﺒﻴﺎﺿﻬﺎ« ّ‬ ‫اﻷﺧﺎذ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻔﻘﺪ ﺳﻮى ﺑﻌﺾ أﻃﺮاﻓﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻘﺎوم ﺷﻬﻮة »اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻐﺎﴇ ﻋﺎﺷﻘﻬﺎ‬

‫ﻛﺜﺮﻣـﻦ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻲ ﺗﻐﺬي ﻓﻜﺮ ﺟﻴﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﴫ وﺗﺆﺛﺮ‬ ‫ﰲ ﺳـﻠﻮﻛﻪ وﻣﻌﺘﻘﺪاﺗﻪ‪ ،‬وﻳُﻌﺘﱪﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﺪروﺳﺔ‬ ‫وﻣﻨﻈﻤﺔ ﻟﻐﺴﻞ أدﻣﻐﺔ اﻟﺸـﺒﺎب واﻤﺮاﻫﻘﻦ‪ ،‬وﻳُﺨﴙ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬـﻢ ﻟﻼﻧﺤﺮاف واﻟﺘﻄﺮف‪ ،‬وﺑﺎت ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺳـﺆال ﻣﺆرق‬ ‫)ﻣﺎذا ﻧﺤﻦ ﺻﺎﻧﻌﻮن ؟(‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ‪ ،‬إذا ﻣﺎ اﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﻋﲆ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻓﻜﺮﻳﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺤﺼﻦ ﺑﻬﺎ ﻓﻜﺮﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ‪ .‬وﻟﻜﻲ ﻧﺴـﻴﻄﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻤـﺪ اﻤﻌﺮﰲ واﻟﺜﻘـﺎﰲ واﻹﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬ووﺿﻊ ﺣﺪ‬ ‫ﻤﺨﺎﻃﺮﻫﺬا اﻤـﺪ ﻋﲆ ﻋﻘﻮل أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ وﻣﺎ ﻳﻔﺴـﺪ ﻋﻘﻴﺪﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﻋﲆ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎم ﺑـﺪور إﻳﺠﺎﺑـﻲ ﰲ اﻟﺘﻨﻮﻳﺮ وﺧﻠﻖ اﻟﻮﻋـﻲ واﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺬاﺗﻴـﺔ اﻟﻨﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ إﻳﻤـﺎن وﻗﻨﺎﻋﺔ ﻟﺪى اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮن ﻣﻊ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وأﺟﻬﺰة اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ وﺑﻤﻬﺎرة ﻓﺎﺋﻘﺔ ﻟﻠﺘﺼﺪي ﻟﺤﻤﻼت ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻜﻮﻳـﻦ اﻟﻔﻜﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺑﱪاﻣﺞ وﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ أﻧﺪﻳﺘﻨـﺎ اﻷدﺑﻴـﺔ وﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ‬ ‫وﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻤﻨﻊ اﻟﺘﻄﺮف واﻻﻧﺤﺮاف اﻟﻔﻜﺮي‪ ،‬وﺗﺤﺼﻨﻬﻢ‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺘﻴـﺎرات اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻤﻨﺤﺮﻓﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ ﻋﲆ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﻢ وﺗﺒﻨـﻲ ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ وﻧﺒﻮﻏﻬﻢ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮي‪ ،‬واﺳـﺘﻐﻼل ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫وﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺑﻨﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﺛﺒﺖ ﻗﻄﻌﺎ أن ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﻞ اﻟﺘﻲ أﻧﺘـﺞ ﺑﻬﺎ اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻲ اﻤﺘﻄﺮف‪ ،‬اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﻢ اﻟﺴﻴﺊ ﻟﻮﺳﺎﺋﻂ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫وﻗﻨﻮات اﻻﺗﺼـﺎل واﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ .‬وإذا ﻛﻨﺎ ﻧﺆﻣﻦ‬ ‫ﺑﺄﻧﻨـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨـﺎ أن ﻧﻜـﻮن ﻣﻌﺰوﻟﻦ ﻋـﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺑﺤﺠﺐ‬ ‫ﻓﻀـﺎء اﻟﻘﻨﻮات اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ اﻤﻔﺘـﻮح‪ ،‬ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻻﺑﺪ أن ﻧﻜﻮن‬ ‫ﺣﺮﻳﺼﻦ ﻋﲆ وﺿـﻊ ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺷـﺒﺎﺑﻨﺎ‪ ،‬أﺑﻨﺎء ﺟﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻟـﺬي ﻳﺤﺘـﺎج ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ وﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻧﻨﻤﻲ ﻓﻴﻬـﻢ اﻟﺤﺲ اﻟﺮﻗﺎﺑـﻲ ﰲ اﻧﺘﻘﺎء اﻟﺠﻴﺪ‬ ‫اﻤﻔﻴـﺪ ورﻓﺾ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﻠﺤﻖ اﻟﴬر ﺑﺎﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ وﺛﻮاﺑﺘﻨﺎ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ وﻣﻌﺘﻘﺪاﺗﻨﺎ‪.‬‬

‫ﻳﺘﻐﺎﴇ‪ ..‬ﻣﻘﻨﻌﻨﺎ ً ﻧﻔﺴـﻪ أن ذﻟﻚ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺳـﻮى »ﺷـﺎﻣﺔ«‬ ‫ﺗﺰﻳﺪﻫﺎ إﻏﺮاء وﺟﺎذﺑﻴﺔ!‬ ‫اﻷرﻗـﺎم ﺗﻘـﻮل إن ﻟـﺪى ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ‪ 100‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وإن ﻋﺪد اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﺑﺎﻧﺘﻈﺎرﻫﺎ ﺣﻮاﱄ ‪ 70‬أﻟﻔﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺒﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﻧﻌﺮف أن ﺟﺰءا ﻛﺒﺮ ﺟﺪا ً ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻳﻤﻜﻦ ﺣ ّﻠﻪ ﺑﻜﻞ ﺑﺴﺎﻃﺔ‪ ،‬ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻄ ّﻠﺒﻪ‬ ‫اﻷﻣـﺮ أن ﺗﺘﺨـﲇ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻮﻗـﺮة ﻋـﻦ ﺗﻜﺘﻴﻚ »وﻳـﻦ إذﻧﻚ‬ ‫ﻳﺎﺣﺒـﴚ«‪ ،‬أو ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﺗﱪر اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ أﻣﺎم اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻤﻘﻬﻮر!‬ ‫*ﻫﻴﺌـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺣﺎﺋﻞ ‪-‬ﻛﻲ ﻻ أﻇﻠﻤﻬﺎ‪ -‬ﻻ أﻋﺮف ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻻ أدري ﻫﻲ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ أم ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ أم‪ ..‬أم ﻣﺎذا؟‪،‬‬ ‫ﺳـﻴّﻤﺎ أن ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ اﺧﺘﻔﻰ ﻓﺠﺄة ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ !‬

‫أﺳﺘﺤﻠﻔﻜﻢ ﺑﺎﷲ‪ ..‬ﻧﻔﺬوا‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت اﻟﻤﻠﻚ‪ ..‬وﻛﻔﻰ‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺨﺮﺟﺖ ﰲ ﻋﺎم ‪1971‬م ﰲ ﺻﻴﻒ ﻻ أﻧﺴﺎه‪ .‬ﺣﺰﻧﺖ أن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺛﻤﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺐ أن ﺗﺠﺘﻤﻊ دﻓﻌﺔ اﻟﺘﺨﺮج ﻓﺘﺆﺧﺬ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ أﻃﺮوﺣﺘﻲ ﻟﻨﻴﻞ )دﻛﺘﻮراة( ﰲ اﻟﻄﺐ وﻫﻮ أﻳﻀﺎ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬ﺣﻦ اﻋﺘﱪت‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ أﻧﻨﺎ ﻧﻠﻨﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮراة وﻫﻲ ﰲ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﺛﻢ ﻣﺎﺟﺴﺘﺮ‬ ‫ﺛﻢ دﻛﺘﻮراة‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ دﻣﺸﻖ رﻓﻊ اﻟﻘﻠﻢ‪.‬‬ ‫ﺗﺨﺮﺟـﺖ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻣـﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﺪون دﻛﺘﻮراة ﺑﻞ ﻟﻴﺴـﺎﻧﺲ‬ ‫ﴍﻳﻌﺔ أﺳﻮة ﺑﻜﻞ ﺟﺎﻣﻌﺎت اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﰲ دوﻟﺔ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺑﺪون ﺟـﺪوى ﺣﻴﺚ ذﻫﺒﻨﺎ ﻗﺎﺑﻠﺘﻨﺎ‬ ‫ﺷﻮارب اﻤﺨﺎﺑﺮات‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻠﺖ ﰲ اﻟﺒﻮﻛﻤﺎل ﰲ ﻋﻴﺎدة ﻛﺎن اﻟﻮﻗﺖ ﺣﺮا ً ﺟﻬﻨﻤﻴﺎ ً ﻻ أﻧﺴﺎه‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻛﺪت أن أﻓﻘﺪ اﺑﻨﺘﻲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﺮﻳﻢ ﻣﻦ ﻓﺮط اﻹﺳﻬﺎل‪.‬‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﺖ إﱃ ﻓﺤﺺ اﻟﻘﺒﻮل اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ وﻧﺠﺤﺖ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﻨﺖ ﺑﺤﺎﺟﺔ آﻻف ﻗﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪوﻻرات ﻷﻏﺮ ﻣﺼﺮي! ﻟﻢ أﻛﻦ أﻣﻠﻚ اﻤﺎل وﻻ أﻫﻞ زوﺟﺘﻲ وﻻ واﻟﺪي اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻗﺪ أﻓﻠﺲ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺐ‪.‬‬ ‫دﺧﻠﻨﺎ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻷﺻﺢ أن ﺗﺴﻤّ ﻰ اﻟﺴﻔﲆ أﺿﻌﻨﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺛﻼث ﺳﻨﻦ ﻋﺒﺜﺎً‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻓﺮض ﻧﻈﺎم ﻣﻦ ﺣﺰب ﻣﺘﻐﻮل ﻋﲆ أﺳﺎﺗﺬة ﻏﺮ ﻣﺆﻣﻨﻦ ﺑﻜﻞ اﻤﴩوع ﻓﺤﺎرﺑﻮه‬ ‫ﴎا ً وﻋﻠﻨﺎً‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻠﺖ ﻣﻊ ﺟﺮاح ﻻ أﻧﺴـﺎه ﻛﺎن وﺣﺸـﺎ ً ﰲ ﺻﻮرة آدﻣﻴﺔ‪ .‬رواﺗﺒﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻻ ﺗﻜﻔﻲ‬ ‫ﻟﻠﻌﻴﺶ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺪﻓﻊ إﻻ ﻣﺘﺄﺧﺮة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﻨﺖ ﰲ ﺳـﺠﻦ اﻟﻨﺒﻲ ﻳﻮﺳـﻒ‪ .‬ﻃﺎردت زوﺟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻲ ﺣﺘﻰ ﻣﺮﺿﺖ واﻗﱰﺑﺖ ﻣﻦ اﻤﻮت‪.‬‬ ‫ﺣﻦ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻦ ﻛﻨﺖ أﺟﺮ أﻗﺪاﻣﻲ وأﺳﻨﺎﻧﻲ ﻣﺤﻄﻤﺔ وزوﺟﺘﻲ ﺻﻔﺮاء‬ ‫ﻟﻴﻤﻮﻧﻴﺔ ﺑﻮزن أرﺑﻌﻦ ﻛﻴﻠﻮﻏﺮاﻣﺎً!‬ ‫ﻧﻔﻀﺖ ﻳﺪي ﻣﻦ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺴﻔﲆ وﻟﻜﻦ إﱃ أﻳﻦ؟ وﻓﺠﺄة اﻧﻔﺘﺤﺖ أرﺑﻌﺔ أﺑﻮاب‪:‬‬ ‫ﺑﻮاﺑﺔ أﻤﺎﻧﻴﺎ واﻟﺨﻠﻴﺞ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻀﺮ‪.‬‬ ‫اﺳـﺘﴩت اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺷﻘﻔﺔ ﻓﻨﺼﺤﻨﻲ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻪ إﱃ أﻤﺎﻧﻴﺎ وﻛﺎﻧﺖ ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ ﻣﺎﺳﺔ‬ ‫ﻟﻸﻃﺒﺎء‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﺒﻨﻮن أﻤﺎﻧﻴﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ���ﻌﺪ اﻟﺤﺮب وﻫﻜﺬا ﺣﻄﺖ رﺣﺎﱄ ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ‪.‬‬

‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻼوة ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﺪوﻳﻨـﻪ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺿـﺪ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى وآﻟﻴـﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﺗﺤـﺖ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻷﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻟﴫﻳﺤﺔ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻤﺮ )ﻓـﻼن( اﻤﺘﻮاري ﺧﻠﻒ اﻻﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﻲ وﻟـﻦ ﺗﺘﻮﻗـﻒ )ﻓﻼﻧـﺔ( اﻤﻨﺘﻘﺒﺔ ﺑﺎﻻﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻲ ﻋﻦ اﻟﺒـﻮح ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺬ اﻹﻋﻼم اﻤﻔﺘﻮح ﻹﻋﻼن‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ وﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ ﻏﺮ ﻣﺸﺒﻜﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻤﻨﻊ اﺳـﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ واﻟﺘﺤﺮك ﻓﻴﻬـﺎ‪ .‬اﻟﺬاﻛﺮة اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺞ ﺑﺎﻟﻨﻘﺪ اﻟﻼذع و وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ ﺗٌﻄﺮح ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﺗﺠـﺎه‪ ،‬واﻷﻋﻤﺎل ﺑﺎﻟﻨﻴﺎت ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وﻣﻦ ﺑﻌﺪ وﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﺣـﻮال‪ ،‬ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤـﺮاك ﺗﺤﻤﻞ ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﺳـﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺬﻣـﺮ وﺗﻮﺣﻲ وﻓﻖ اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮات اﻟﻌﺎﻣﺔ أن ﺑﻮاﻋﺜﻪ‬ ‫ﺧﺮﺟـﺖ ﺗﺤﺖ وﻃـﺄة ﺛﻘﻴﻠـﺔ ﻳﻤﻜﻦ إﺳـﻨﺎدﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻈﺎﻫﺮ ‪ -‬ارﺗﻔﺎع ﺳـﻘﻒ‬ ‫اﻟﺘﻄﻠﻌـﺎت اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻤﻠﻤﻮﺳـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ وﺗﺼﺎﻋﺪ اﻷرﻗﺎم اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻘﺎﺑﻞ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺳـﻮء اﺳﺘﻌﻤﺎل‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻟﻮاﺟﺒﺎﺗﻬﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫وﻣـﺎ ﻳﻤـﺎرس ﻣـﻦ ﻋﺒﺚ ﻣـﻊ اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻧﺎﻟﻮﻫﺎ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﴫف ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﻳﺰرع ﺧﻠﻔﻪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﻬﺎﻣﺎت اﻟﺴـﺎﺧﺮة وﺧﻴﺒﺎت اﻷﻣﻞ‪ .‬اﻟﺤﺮاك ﰲ‬ ‫إﻃـﺎر اﻟﻘﺮاءة اﻟﻌﺠﲆ ﻓﻴـﻪ ﳾء ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻖ اﻤﻘﺒﻮل‬ ‫ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ وﻓﻴﻪ أﻳﻀﺎ ﻣﺒﺎﻟﻐـﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻮم ﻳﻨﺒﺊ ﻋﻦ وﺟﻮد ﻣـﺮض ﻣﻨﻘﻮل ﻣﻦ ﺣﺪود‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺴﺆال ﻫﻮ‪:‬‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻘﻒ وراء اﻟﻬﺠﺮة ﻣﻦ اﻟﺸﺎرع اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ إﱃ‬

‫اﻻﻓﱰاﴈ‪ ،‬وﻤﺎذا ؟ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮي أن ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺴـﺆال‬ ‫رﻏﻢ ﻧﻤﻄﻴﺘـﻪ وﺟﻨﻮﺣﻪ ﻟﻘﺒﻮل اﻹﺟﺎﺑـﺎت اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‬ ‫أﻛﱪ ﻣﻦ أي ﻣﱪرات أو ﺗﻔﺴـﺮات ﻓﻠﺴﻔﻴﺔ أﴏﻓﻬﺎ‬ ‫ﻟﻜﻢ ﻣﻦ ﺣﺴـﺎب اﺟﺘﻬﺎداﺗـﻲ اﻤﻌﺮﻓﻴـﺔ اﻤﺤﺪودة‪،‬‬ ‫وﻟﻬﺬا ﻗﺮرت ﺑﻌﺪ دﻓﻦ ﳾء ﻣﻦ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت ﰲ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫أن أﻣﺎرس اﻟﻬﺮوب ﻣﻦ أﻣﺎم ﺑﻮاﺑﺔ اﻷﺟﻮﺑﺔ اﻟﻘﻄﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗﺠـﺎه أﻗﺮب ﺟﺎدة ﻟﻴﺲ ﻟﻘﻴﺎس ﻧﺒﺾ ﺷـﻮارﻋﻜﻢ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻤﺴـﺄﻟﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻷﻣﺮ أﻫﻢ‪ ،‬وﻫـﻮ ﺣﺜﻜﻢ ﻋﲆ ﻗﻴﺎس ﻣﺪى‬ ‫اﻟﺘﺄﺛـﺮ اﻟـﺬي ﺧﻠﻔـﻪ اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻟﻠﻔﻀـﺎء اﻤﻔﺘﻮح ﰲ‬ ‫ﻟﺤﻈـﺎت ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻧﺼﻔﻬﺎ ﺑﻤﺮﺣﻠـﺔ ﺗﺪوﻳﻦ ردود‬ ‫اﻷﻓﻌـﺎل اﻤﺘﻮﺗـﺮة وﻟﻔﺖ ﻧﻈﺮﻛﻢ ﻟﺘﺄﻣـﻞ ﻣﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺮاءﺗﻬـﺎ وﺗﺄوﻳﻠﻬـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻏﺮﻧﺎ ﻣـﻦ ﻣﻐﺎﻟﻄﺎت‬ ‫وﺗﻌﺘﻴﻢ وﺣﺠﺐ اﻟﺮؤﻳﺔ ﻋﻦ أﻓﻖ وﻣﻜﺎﻧﺔ اﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ وﺟﻌﻠﻬﺎ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﺘﻬﻤﻴﺶ‪.‬‬ ‫أﺗﻔـﻖ ﻣﻊ اﻤﻌﻠـﻦ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻠﻴـﻼت‪ ،‬ﰲ أن ﺗﺤﻮل‬ ‫ﻣﺠـﺮى اﻟﺤـﺮاك إﱃ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻻﻓـﱰاﴈ ﺗﻠﻘﺎﺋـﻲ‬ ‫ﻟﺘﴫﻳـﻒ اﻹﺣﺒﺎﻃـﺎت اﻤﺼﺪرة ﻣـﻦ أدراج ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺨﺎرﺟـﻦ ﻣـﻦ رﺣـﻢ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ذاﺗـﻪ‬ ‫ﻛﻮﺳـﻴﻠﺔ ﻋﻔﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ وإﺑﺪاء اﻟﺮأي أو ﻟﻔﺖ ﻧﻈﺮ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻴﺎدي ﻣﻊ ﺗﺤﻔﻈﻲ ﻋﲆ ﻧﴩ اﻟﻐﺴـﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﺣـﺪود اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬وﻫﻨﺎ أﻃﺎﻟﺒﻜـﻢ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻣﻌﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴـﺚ اﻤﺒـﺪأ واﻟﺨﺎﺗﻤﺔ ﻋـﲆ أن )اﻟﻌﻠﺔ ﻣﻨـﺎ وﻓﻴﻨﺎ(‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﻨﺎ ﰲ اﻟﻌﻠﻦ واﻟﺨﻔﺎء ﺑﺈﴍاﻛﻨﺎ ﻛﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ إدارة‬ ‫دﻓﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﻤﺤﻮر اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫واﻤﻜﺎن وﻟﻢ ﻧﻮاﺟﻪ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻤﻄﻠﺐ أدﻧﻰ ﺻﻌﻮﺑﺔ‪.‬‬

‫وﺗﺤﻘـﻖ اﻤﺜﻞ )اﻤﻴﺪان ﻳﺎ ﺣﻤﻴﺪان( واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺗﻘﻮل‬ ‫) ﺣﻤﻴﺪان ﺿﺎع ﰲ اﻤﻴﺪان(‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮاﺿـﺢ أن اﻟﺼﻮرة اﻤﺮﺳـﻮﻣﺔ ﰲ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤﻔﺘﻮح ﻋﻦ واﻗﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ ﺑﺎﻤﻔﻬﻮم‬ ‫اﻤﻄﻠﻖ‪ ،‬ﺳـﻴﺌﺔ وﻣﺰﻋﺠﺔ ﺣﺪ اﻻﺳـﺘﻔﺰاز وﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﺗﺸـﻮش ﻣﻊ ﻣﺮور اﻷﻳﺎم ﻋﲆ ﻛﻞ ﺟﻬﺪ ﺗﺒﺬﻟﻪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫وﻛﻞ ﻣﺒﺎدرة ﺗﺘﺒﻨﺎﻫﺎ وﰲ ﻫﺬا ﻣﻦ اﻟﻈﻠﻢ أﻋﻈﻤﻪ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﻤﻞ ﰲ ﺳـﻴﺎق اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت أن ﺗَﺼﺒﻎ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻮن اﻤﻬﻨﻲ اﻤﺬﻣﻮم ﻟﻴﻜﻮن ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺮﻏﻮب ﻓﻴﻬﻢ ﻟﻸﻏﺮاض اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﺗﺘﺠﻪ‬ ‫أﺻﺎﺑﻊ اﻻﺗﻬﺎم إﱃ ﺑﻌﺾ أﺻﺤﺎب اﻤﻌﺎﱄ واﻟﺴﻌﺎدة‬ ‫ﻛﺼﻨﺎع ﻟﻸﺳﺒﺎب!‬ ‫وﰲ اﻟﺨﺘـﺎم واﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻣﻮﺟﻪ ﻟﻬـﻢ ﺑﺈﻳﻌﺎز ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺒـﺪأ ﺻﺪﻳﻘﻚ ﻣـﻦ ﺻﺪﻗﻚ‪ ،‬ﺑﻘﻲ أن أﻗـﻮل‪ ،‬اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫أﺛﻘـﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﺒـﺎل واﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻻ ﻳﺮﺣـﻢ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺆﻛﺪ‬ ‫أن ﺛﻘﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻓﻴﻜـﻢ ﻻ ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑﺜﻤﻦ وﻗﺪ ﻣﻴﺰﺗﻜﻢ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ وأﻋﻄﺘﻜﻢ ﻣﻦ اﻟﻮﺟﺎﻫﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻤﻤﻴـﺰات اﻟﺪﻧﻴﻮﻳﺔ ﻣﺎ ﻳﺴـﻜﺖ أﺷـﻌﺐ‬ ‫وذوﻳـﻪ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻳﺘﻮق ﻏﺮﻛﻢ ﻣﻦ اﻤﺨﻠﺼﻦ اﻷﻛﻔﺎء‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﺤﻆ اﻟﻮاﻓﺮ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﺨﺬﻟﻮا ﻣﻦ ﻣﻨﺤﻜﻢ اﻟﺜﻘﺔ وﻻ‬ ‫ﺗﺤﺒﻄـﻮا اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﺰرﻋﻮا اﻟﺠﻔﺎء ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﺑﺘﴫﻓﺎت ﻏﺮ ﻣﺴﺆوﻟﺔ‪ .‬وﺗﻮﻗﻌﻮا ﻳﻮﻣﺎ ً ﺗﻘﺎم ﻓﻴﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌﻀﻜﻢ اﻟﺪﻋﻮى‪.‬‬ ‫أﺳـﺘﺤﻠﻔﻜﻢ ﺑﺎﻟﻠـﻪ ﻧﻔـﺬوا ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻻﻏﺮ وﻛﻔﻰ‪.‬‬


‫رأي‬

‫علي زعلة‬ ‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫يخيّ�ل أحيان�ا لق�راء الصحافة ومق�اات الكت�اب أن هناك‬ ‫تواطؤا ً أو ش�به تواطؤ بن الكت�اب للكتابة حول قضية أو حدث‬ ‫ما‪ ،‬وتركي�ز الكتابة عنه ي فرة معينة‪ ،‬وربما وصل هذا التواطؤ‬ ‫أو ااتفاق الضمني ‪ -‬ي ظن بعض القراء‪ -‬إى أن زمرة من الكتاب‬ ‫يتفقون ي محادثات خاصة أو تواصل معن حول اأسلوب الذي‬ ‫يعرضون في�ه القضية‪ ،‬أو الرؤية التي يحللون عرها الحدث‪ ،‬ي‬ ‫رغبة منهم لتشكيل رأي عام وتوجيه مواقف غالبية القراء‪.‬‬ ‫ويذه�ب البع�ض إى أن رؤس�اء تحري�ر الصح�ف يمْ لون‬ ‫ع�ى الكتّاب ‪ -‬بش�كل أو بآخر ‪ -‬ما يطرقونه م�ن مواضيع‪ ،‬وما‬ ‫يتحدثون عنه م�ن قضايا‪ ،‬واإطار الذي يتناولون من خاله تلك‬ ‫القضايا وامواضيع‪.‬‬ ‫ويتعزز هذا الظن عند من يرى أن صحافتنا امحلية يس�يطر‬ ‫عليه�ا مجموعة م�ن الليرالي�ن والتغريبين الذي�ن ْ‬ ‫يقصون أو‬ ‫يص�ادرون كل ص�وت يخالفه�م‪ ،‬وبخاص�ة من اإس�امين أو‬ ‫امحافظن!‬ ‫كان أحد الزماء امثقفن اأفاضل من خارج الوسط الصحاي‬ ‫قد سألني عن إماءات رؤساء التحرير أو امسؤولن عن صفحات‬

‫ال�رأي علين�ا نحن مع�ر الكتب�ة‪ ،‬وصديقي هذا م�ن امتابعن‬ ‫الجيدين ما ينر ي الوس�ط الصحاي بشكل عام‪ ،‬فأجبته بالنفي‬ ‫طبع�ا‪ ،‬أنن�ي لم ّ‬ ‫أتلق من هذه الصحيف�ة وا غرها من الصحف‬ ‫التي عملت بها س�ابقا أي نوع من اإم�اء أو حتى مجرد اقراح‬ ‫مواضي�ع للكتابة عنها وطرحها عر الصحيفة‪ ،‬ربما يكون هناك‬ ‫واق�ع غر ه�ذا ا أعلمه‪ ،‬وإنما أتحدث بم�ا أعلمه عن نفي وعن‬ ‫امحيطن بي من الزماء فقط‪.‬‬ ‫لكنني أجد العذر لزميي هذا ومن يشاركه هذه الرؤية أو هذا‬ ‫الظ�ن‪ ،‬وأتفهم ما يحملهم عى مثل ه�ذا الحدس‪ ،‬ذلك أن مقاات‬ ‫الصح�ف ترك�ز ‪ -‬بقصد أو دون قصد ‪ -‬ح�ول قضية معينة ي‬ ‫فرة من الفرات وتدندن حولها حتى يبدو للقارئ أن بن الكتاب‬ ‫اتفاقا من نوع أو من آخر عى ذلك‪.‬‬ ‫وا يغي�ب ع�ن امتاب�ع أن كثرا م�ن القضايا امحلي�ة لدينا‬ ‫قب�ل أن يكتب عنها كتاب امقاات الصحافي�ة‪ ،‬تكون قد رصدها‬ ‫امغردون ي توير عى هيئة وس�وم أو هاشتاقات‪ ،‬تحفل بأخاط‬ ‫من اآراء امتعددة وامتنوعة تنوعا حادا ومخيفا أحيانا!‬ ‫تحف�ل مق�اات الصحف ه�ذه اأيام بالحديث ع�ن عدد من‬

‫المسؤول الذي‬ ‫ازدرانا‪ ..‬واآخر‬ ‫الذي أكرمنا!!‬

‫***‬ ‫خدمة ببي (‪ )Bubbly‬تتصدر منذ أكثر من أسبوع حوارات‬ ‫الناس وجلس�اتهم الخاصة وهاشتاقات توير‪ ،‬كما تتصدر كثرا‬ ‫م�ن مقاات الكت�اب‪ ،‬ولن أعيد هنا ما هو مت�داول من آراء حول‬ ‫خدمة ببي وامشاهر‪ ،‬بل سأعلق عليها تعليقات ريعة‪:‬‬ ‫الخدم�ة عامية‪ ،‬وعند دخولها الس�وق الس�عودي وس�عيها‬ ‫لتحقيق اانتش�ار عمدت إى امش�اهر طبعا‪ ،‬وبوعي من مقدمي‬ ‫الخدم�ة بنج�وم امجتمع الس�عودي اتجهت قنوات بب�ي للدعاة‬ ‫والوعاظ‪ ،‬الذين يش�كلون النجوم اأكث�ر جماهرية ي مجتمعنا‪،‬‬ ‫أكثر من نجوم الفن واإعام‪.‬‬

‫تونس‪ :‬الحوار الوطني‬ ‫في واد‪ ..‬والحسابات‬ ‫الحزبية في واد آخر‬ ‫صاح الدين الجورشي‬

‫العمري‬ ‫محمد ُ‬

‫‪gorashi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ه�ذه القص�ة الت�ي س�أردها ه�ي واقع�ة‬ ‫ش�خصية قديمة‪ ،‬لكنها تتج�دد بتذكرها – كانت ي‬ ‫ع�ام ‪1400‬ه� ي بداية تعاوني م�ع اإذاعة – لكنها‬ ‫تبن كيف يترف الرج�ال بأريحية الرجال ونبلهم‬ ‫وصف�اء معدنه�م‪ ،‬وكيف يت�رف اآخ�رون الذين‬ ‫ينقصه�م ال�ذكاء اأخاق�ي وا يكرثون م�ا تحدثه‬ ‫ترفاتهم واس�تعاؤهم من اأثر ي نفوس الناس‪.‬‬ ‫وأنا ‪ -‬لحس�ن الحظ ‪ -‬نس�يت اس�م امس�ؤول الذي‬ ‫ازدران�ا‪ ،‬ونس�يت هيئته وه�و ما ينبغ�ي أن تفعله‬ ‫ذاكرتن�ا‪ ،‬أن تس�لخ من نفس�ها تجربته�ا مع هذه‬ ‫الفئ�ة الهزيلة من الناس‪ .‬أما اآخر الذي أكرمنا ‪ -‬أنا‬ ‫وزميي امهندس أحمد حبيب ‪ -‬فما كان واحداً‪ ،‬إنهم‬ ‫اثنان‪ ،‬رجان كبران ي اأخاق وي الطبيعة النفسية‬ ‫والبشاش�ة وطيب اللقاء‪ ،‬أحدهما اأس�تاذ منصور‬ ‫عبدالغفار عضو مجلس الش�ورى الس�ابق ‪ -‬رحمه‬ ‫الل�ه تعاى ‪ -‬واآخر العقيد يوس�ف جنب�ي ‪ -‬ا أعلم‬ ‫إن كان ايزال عى قي�د الحياة ‪ -‬إنما رحمه الله عى‬ ‫الحالن‪ ،‬كانا مسؤولن ي ميناء جدة اإسامي‪ ..‬أما‬ ‫اآخر الذي ازدرانا وانس�لخ من ذاكرتي اسما ً وهيئة‬ ‫ف�كان مس�ؤوا ً ي مطار ج�دة الدوي‪ ،‬أي�ام أن كان‬ ‫امطار ي موقع�ه القديم بجوار مدين�ة حجاج الجو‬ ‫ي الجهة امقابلة لفندق قر الكندرة‪ ،‬وكنت حينها‬ ‫قد كلفتني اإذاعة وأنا مذيع ي بواكر تعاوني معها‬ ‫بإعداد وتقديم برنامج اس�مه (ب�ن اميناء وامطار)‬ ‫كان برنامج�ا ً يومي�ا ً أي�ام الح�ج‪ ،‬وكان برفقت�ي‬ ‫امهندس اإذاعي اأس�تاذ أحمد حبيب ‪ -‬هو متقاعد‬ ‫اآن ‪ -‬متعه الله بالصحة والعافية‪ ،‬وفكرة الرنامج‬ ‫أن يس�تضيف عددا ً من امس�ؤولن ي اميناء وامطار‬ ‫ليتحدث�وا ع�ن الخدمات الت�ي تقدم للحج�اج وعن‬ ‫الجدي�د فيها وعن امنتظر منها وهك�ذا‪ ،‬أن يتحدثوا‬ ���عن الذي يفعلونه عى وجه التحديد‪.‬‬ ‫ذهبنا ‪ -‬ابتدا ًء ‪ -‬أنا واأس�تاذ أحمد ومعه جهاز‬ ‫التس�جيل وهو خاص بتسجيات اإذاعة الخارجية‪،‬‬ ‫ذهبنا إى امطار‪ ،‬واآن س�أقول لكم ‪ -‬قدر اإمكان ‪-‬‬ ‫التفاصيل‪ ،‬التفاصيل التي يمكن أن نقرأ فيها الطباع‪،‬‬ ‫وأنت�م تعلمون أن الن�اس ي الحقيقة طب�اع‪ ،‬لكنها‬ ‫تنطوي عى أعاجيب فمنها الطباع التي تذل للهيئات‬ ‫والبهارج أو تقس�و عليها‪ ،‬تذل لها حن يكون فيها‬ ‫م�ن اإدهاش ما تكره وتقس�و عليها حن تزدريها‬ ‫لفقرها أو ضعف هيئتها‪ ،‬أوليس للهيئة هيئة؟ وهذا‬ ‫الذي أقوله هو التفس�ر أزمة سلوك الشكانين إى‬ ‫يومنا هذا وإى أن تقوم الس�اعة‪ .‬هؤاء الشكانيون‬

‫عبيد الهيئات أنهم ضعيفو العقول واملكات‪ .‬هؤاء‬ ‫الش�كانيون ه�م أعداء إنس�انية اأخ�اق ‪-‬وهم ا‬ ‫يشعرون‪.-‬‬ ‫أقول‪ :‬ابتدأن�ا بامطار‪ ،‬جئنا إى مكتب امس�ؤول‬ ‫ال�ذي ازدران�ا‪ ،‬وقدمت له نفي م�ع زميي وحدثته‬ ‫ع�ن رغبتنا ي تس�جيل حلقة أو أكثر م�ن الرنامج‬ ‫معه‪ ،‬وهو ي مكان رس�مي خدمي‪ ،‬لم يكن ي مكتب‬ ‫مؤسس�ته الخاصة أو مؤسس�ة العائلة‪ ،‬إنما كانت‬ ‫اس�تجابته الرف�ض‪ ،‬ولأمانة فإنني كنت أش�عر أن‬ ‫امس�كن وقع ي مصيدة س�حر الهيئات‪ ،‬لذلك كنت‬ ‫أع�ذره وإى اآن‪ ،‬لك�ن ذلك ل�م يكن م�ررا ً كافيا ً ما‬ ‫ش�عرت به من تقليله من ش�أننا‪ ،‬كان ترفه ولغة‬ ‫بدن�ه تقول هذا‪ .‬وأن�ا ي الحقيقة كنت ش�ابا ً فقرا ً‬ ‫بائس�ا ً قليل الهيئة‪ ،‬وما كنت أمل�ك إا لغتي وبعض‬ ‫موهبت�ي وح�دة عقي ‪ -‬وهي نعم�ة أتحدث بها وا‬ ‫أفخ�ر ‪ -‬ما كنت أملك غر ك�دي عى نفي وغربتي‪،‬‬ ‫ل�م أك�ن مرفاً‪ ،‬كانت قس�وة ش�مس «تهام�ة» قد‬ ‫لوح�ت جبيني‪ ،‬فيم�ا كان ه�و ذاهب�ا ً ي أزمته مع‬ ‫الهيئات‪ ،‬كان عبدا ً ما تكره عينه‪ ،‬ولست كذلك‪ .‬ليت‬ ‫لكم عين�ا ً ترانا حن عدنا بخفي حنن‪ ،‬كنت أش�عر‬ ‫بغصة النفي وااس�تعاء الكاذب وكان الزميل أحمد‬ ‫حبيب ي سعة باله ا يعبأ بيء من هذا! ثم ماذا؟‬ ‫ذهبنا بعده�ا إى اميناء‪ ،‬وقدم�ت نفي وزميي‬ ‫لأس�تاذ منص�ور عبدالغف�ار ‪ -‬رحمه الل�ه ‪ -‬الذي‬ ‫ه�ش لنا وبش ورح�ب‪ ،‬ربنا الش�اي ي مكتبه ثم‬ ‫س�جلنا برنامجنا ‪ -‬كما نح�ب ‪ -‬ووجهه رحمه الله‬ ‫ً‬ ‫يمطر خلقا ً وأدبا ً وتواضعا ً‬ ‫وبشاشة وإنسانية‪ .‬قلت‬ ‫م�ا هو الفرق بن ه�ذا الرجل الكري�م ورجل امطار‬ ‫(امتعنطز)؟ إن�ه امعدن‪ ،‬إنها الطب�اع‪ ،‬ثم انقلبنا إى‬ ‫مكتب العقيد يوس�ف جنب�ي‪ ،‬الذي احتف�ى بنا هو‬ ‫اآخر‪ ،‬وس�جلنا برنامجنا ‪ -‬كما نحب ‪ -‬ووالله إنني‬ ‫مازل�ت أذكر الس�ماحة الت�ي ينضح به�ا وجهه إى‬ ‫اليوم‪ .‬فس�بحانك يا رب ح�ن جعلت بياض اأخاق‬ ‫مح�وا ً لغباره�ا وعتمته�ا‪ ،‬وحن جعل�ت مع العر‬ ‫ي�را ً اآن وكل وقت‪ .‬ويا رب يا الله‪ ،‬أنزل عى عبدك‬ ‫الكريم منصور عبدالغفار ش�آبيب رحمتك وغفرانك‬ ‫حت�ى يمتل�ئ فرحا ً ي مث�واه‪ ،‬فرحا ً ا ينقط�ع أبداً‪،‬‬ ‫ولعبدك السمح يوس�ف جنبي مثل ذلك عى أي حال‬ ‫كان‪.‬‬ ‫اآن‪ :‬ما هو الفرق؟ مس�ؤول امطار من أش�باه‬ ‫اأطفال الذين حدثتكم عنهم ي امقال الس�ابق‪ .‬هذه‬ ‫كل امسألة‪.‬‬

‫جول�ة أخرى من الحوار الوطني ا تزال تراوح مكانها دون‬ ‫أن تس�فر ع�ن اتفاق بن مختلف اأحزاب الت�ي دعاها قبل أيام‬ ‫الرئيس امؤقت امنصف امرزوقي عس�اها تتوصل إى وفاق حول‬ ‫رؤية مشركة ما تبقى من امرحلة اانتقالية‪.‬‬ ‫تجدر اإش�ارة ي هذا الس�ياق إى أن امطالبة بإجراء حوار‬ ‫وطني يضم الجميع‪ ،‬وا يستثني أي طرف من اأطراف الحزبية‬ ‫أو الجمعياتي�ة الفاعلة‪ ،‬تعود إى اأس�ابيع اأوى ما بعد اإعان‬ ‫ع�ن نتائج اانتخاب�ات‪ ،‬وخاصة بعد تش�كيل حكومة الرويكا‪.‬‬ ‫وكان الدافع إى تلك الدعوة عديد امررات من أهمها‪:‬‬ ‫أوا‪ :‬اانقس�ام الحاد الذي أس�فرت عن�ه انتخابات ‪ 23‬من‬ ‫أكتوبر‪ ،‬بن أغلبية داخل امجلس الوطني التأس�يي تقاس�مت‬ ‫الحكوم�ة بقيادة حركة النهضة‪ ،‬وبن معارضة بقيت بعيدا عن‬ ‫مراكز القرار‪ .‬هذا اانقسام لم يبق محصورا داخل دائرة توزيع‬ ‫اأدوار‪ ،‬الذي ا يخلو منه أي نظام ديمقراطي‪ ،‬وإنما رعان ما‬ ‫تح�ول إى حرب باردة بن الطرفن‪ ،‬اس�تعملت خالها مختلف‬ ‫اأس�لحة السياس�ية‪ ،‬حيث ش�نت اأغلبية هجوما كاس�حا ضد‬ ‫اأقلية التي وصفتها بأبش�ع النعوت مثل «جماعة صفر فاصل»‬ ‫و»جرح�ى اانتخاب�ات»‪ .‬ي ح�ن اتهم�ت امعارض�ة الرويكا‬ ‫بالتغ�ول الس�ياي‪ ،‬وممارس�ة الدكتاتورية‪ ،‬ورك�زت هجومها‬ ‫بالخصوص عى حركة النهضة التي اعترتها «تجمعا جديدا» ي‬ ‫إشارة إى الحزب الذي نحته الرئيس بن عي‪ ،‬ومكنه من الهيمنة‬ ‫عى الباد والعباد‪.‬‬ ‫ثاني�ا‪ :‬ي امراح�ل اانتقالي�ة حي�ث تكون اأوضاع هش�ة‪،‬‬ ‫وتك�ون الدولة معرض�ة للمخاط�ر‪ ،‬ا يجوز فت�ح امجال أمام‬ ‫اأحزاب السياس�ية والق�وى ااجتماعية؛ لتتص�ارع فيما بينها‪،‬‬ ‫وتضي�ع الجهد والوق�ت ي مع�ارك ثانوي�ة أو ي قضايا يمكن‬ ‫تأجيلها إى مرحلة ما بعد إكمال مقومات بناء النظام الس�ياي‬ ‫البدي�ل‪ .‬وهن�اك كثر من تجارب دول مرت بث�ورات أو ظروف‬ ‫ش�بيهة أعط�ت اأولوي�ة لتنظيم ح�وارات وطنية ش�ارك فيها‬ ‫الجميع‪ ،‬وأدت تلك الحوارات إى توافقات وصفت بالتاريخية‪.‬‬ ‫ثالث�ا‪ :‬بالنظ�ر إى حج�م امش�كات اموروثة ع�ن امرحلة‬ ‫الس�ابقة ي مختل�ف امج�اات‪ ،‬وبحكم أن اأح�زاب التي فازت‬ ‫وشكلت الحكومة ا تملك أي خرة سابقة ي مجال إدارة شؤون‬ ‫الدول�ة‪ ،‬وبالتاي فه�ي غر قادرة بمفردها ع�ى معالجة املفات‬ ‫الحادة وامحددة‪ .‬وبناء عليه‪ ،‬فإن امصلحة العليا للوطن تقتي‬ ‫تع�اون جميع اأطراف عى مواجه�ة الصعوبات وامخاطر‪ ،‬وأن‬ ‫تك�ون الخطوة اأوى لتحقيق ذل�ك هو جلوس مختلف اأطراف‬ ‫ع�ى طاول�ة واح�دة‪ ،‬وذلك بقط�ع النظر ع�ن النتائ�ج الكمية‬ ‫لانتخابات‪ ،‬أي تعزيز الرعية اانتخابية بالرعية التوافقية‪.‬‬ ‫رغم أن هذه امررات تعد كافية ي حد ذاتها لتدفع باأحزاب‬ ‫الحاكم�ة إى اانفت�اح‪ ،‬وإراك امعارض�ة ي التش�اور ح�ول‬ ‫امستقبل السياي وااقتصادي للباد‪ ،‬إا أن الحوار الوطني بقي‬

‫ش�عارا مرفوعا‪ ،‬ولم يجس�د عى أرض الواقع إا بش�كل جزئي‪،‬‬ ‫وذل�ك من خ�ال لقاءات ثنائية بن رئاس�ة الحكومة ورؤس�اء‬ ‫اأح�زاب وامنظمات‪ .‬وهو ما دف�ع بقيادة ااتحاد العام التوني‬ ‫للشغل إى تنظيم اجتماع وطني كان باإمكان أن يؤسس لحوار‬ ‫متواصل ومؤس�ي‪ ،‬لوا مقاطعة كل من حركة النهضة وحزب‬ ‫امؤتمر امش�ارك ي الحك�م‪ ،‬وذلك احتجاجا ع�ى حضور حزب‬ ‫ن�داء تونس‪ ،‬الذي تتهم�ه بعض اأطراف بأن�ه «امتداد للنظام‬ ‫السابق»‪ .‬وهكذا أجهضت الخطوة اأوى‪ ،‬وعاد الراع من جديد‬ ‫بن مختلف الاعبن‪.‬‬ ‫ي هذا الس�ياق‪ ،‬بادرت رئاس�ة الجمهورية بدعوة اأحزاب‬ ‫إى مائدة حوار‪ ،‬وفضلت أن يقتر ذلك عى ما اعترته اأطراف‬ ‫الفاعل�ة ي الس�احة الحزبية‪ .‬وقد حققت الرئاس�ة بذلك هدفن‬ ‫حت�ى اآن‪ ،‬أولهما أنها نجح�ت ي إراك حركة النهضة وحزب‬ ‫امؤتمر بالحضور‪ ،‬وذلك بعد مقاطعتهما مبادرة اتحاد الش�غل‪.‬‬ ‫أما الهدف الثاني فهو يتمثل ي امتصاص مؤقت لحالة ااحتقان‬ ‫الناتجة عن فراغ الس�احة السياسية‪ .‬لكن ي امقابل‪ ،‬أثارت هذه‬ ‫امب�ادرة حفيظة القيادة النقابية التي تم اس�تثناؤها‪ ،‬عى اأقل‬ ‫ي الجول�ة اأوى من الح�وار‪ ،‬رغم أنها صاحبة اأس�بقية‪ ،‬وهو‬ ‫ما دفع به�ا إى رفض االتحاق بالح�وار عندما أرت اأحزاب‬ ‫الرئيس�ية عى دعوتها‪ .‬أكث�ر من ذلك أعلنت قي�ادة ااتحاد عن‬ ‫نيتها استئناف مبادرتها‪ ،‬من خال الدعوة إى عقد جلسة جديدة‬ ‫س�يتم دعوة الجميع للمشاركة فيها س�واء اأحزاب أو منظمات‬ ‫امجتمع امدني‪ ،‬التي غيبت ي مبادرة رئيس الجمهورية‪.‬‬ ‫إن م�ن أس�باب ضع�ف اأداء الس�ياي ي ه�ذه امرحل�ة‬ ‫اانتقالي�ة الهش�ة التي تمر به�ا تونس‪ ،‬هو طغي�ان اارتجال‪،‬‬ ‫وغلب�ة التجاذب�ات الحزبية‪ ،‬وافتق�ار النخب لل�روح الوفاقية‪،‬‬ ‫وس�يطرت عقلي�ة الغلب�ة أو منطق ع�ى ردود الفع�ل‪ ،‬وهو ما‬ ‫جع�ل امبادرات التي يقوم بها هذا الطرف أو ذاك‪ ،‬تُولد بش�كل‬ ‫فجائ�ي ومرتجل‪ ،‬وتموت برعة‪ ،‬وا تخلف وراءها الحد اأدنى‬ ‫م�ن الراك�م اإيجاب�ي‪ .‬أن وراء كل مبادرة حس�ابات ضيقة‪،‬‬ ‫أو ع�ى اأقل هك�ذا يفهمها بقي�ة الفاعلن‪ ،‬ويؤولونها بش�كل‬ ‫س�لبي‪ ،‬أن الجمي�ع بقوا مس�كونن بمنطق الربح والخس�ارة‪،‬‬ ‫وكلم�ا اقرب موع�د اانتخابات الرمانية والرئاس�ية‪ ،‬ازداد هذا‬ ‫امنطق اس�تفحاا وتأثرا عى امناخ الس�ياي‪ ،‬س�واء ي أوساط‬ ‫أحزاب اائت�اف الحاكم‪ ،‬أو لدى أط�راف امعارضة‪ .‬هذا امناخ‬ ‫العام غر الس�ليم ا يخلق س�وى مزيد من تعمي�ق أزمة الثقة‪،‬‬ ‫وهو ما من ش�أنه أن يؤث�ر مبارة ع�ى أداء الحكومة وأجهزة‬ ‫الدولة‪ ،‬ويجعل اأوضاع العامة ومرحلة اانتقال مرهونة بنتائج‬ ‫اانتخابات امقبلة‪ ،‬بالرغم من أن امستقبل القريب سيتأثر كثرا‬ ‫بما ستخلفه امرحلة الراهنة‪ .‬لقد وضعت الكثر من البذور طيلة‬ ‫اأش�هر اماضية‪ ،‬وسيبدأ الحصاد بعد اإعان مبارة عن نتائج‬ ‫اانتخابات الرمانية والرئاسية‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫محاكمة الغيث‬ ‫والعريفي‪ ،‬وببلي!‬

‫القضاي�ا‪ ،‬ولعل محاكمة الدكتور عيى الغيث ومطالبته للدكتور‬ ‫محم�د العريفي تتص�در مق�اات الكتاب‪ ،‬وتغطي�ات امحررين‬ ‫وتحلي�ات امحللن‪ ،‬ي الصحافة الورقية واإلكرونية‪ ،‬وي بعض‬ ‫الرام�ج الحوارية والتفاعلي�ة عى الفضائي�ات واإذاعات‪ ،‬وهي‬ ‫قضية تس�تحق ه�ذا الحض�ور اإعامي؛ عى اأق�ل أنها قضية‬ ‫نادرة غر مس�بوقة ي وس�طنا الثقاي والديني‪ ،‬فنحن ي مجتمع‬ ‫يقدّم مبدأ (أصلح أصلحك الله) عى ما سواه من مبادئ التقاي‬ ‫والتعامات الحقوقية أو الشخصية‪.‬‬ ‫ومن أوجه ندرة القضية أيضا كونها قائمة بن قاض وأستاذ‬ ‫متخص�ص ي علوم الريعة‪ ،‬أي بن ش�خصن علمن من أعام‬ ‫العل�م الرعي‪ ،‬يش�رك الطرف�ان ي تمثيل الحض�ور الديني ي‬ ‫الساحة اإعامية والعامة‪.‬‬ ‫وبطبيع�ة الحال فق�د اختلفت ردود الفعل ح�ول امحاكمة‪،‬‬ ‫إذ رأى فيه�ا البعض ب�ادرة إيجابية للح ّد من س�يل التجاوزات‬ ‫اأخاقي�ة ع�ى مواق�ع التواصل‪ ،‬وتأسيس�ا للتعاط�ي القانوني‬ ‫والحقوق�ي ي التجاذبات اإعامي�ة والعامة‪ ،‬ي حن جاءت أغلب‬ ‫ردود الفع�ل مع�ززة لنم�ط الش�تم والتج�اوز بااتهامات أحد‬ ‫الطرف�ن‪ ،‬ي وضع يد��و لأس�ف واأى والي�أس من تغر فكر‬ ‫القطيع اأعمى الذي يسود عقلنا الجمعي ي معظمه!‬

‫من حس�نات ببي‪ ،‬أنه�ا جمعت بن الش�يخ الداعية والفنان‬ ‫امط�رب؛ الداعية الذي يدعو ع�ى الفنان ويصفه بالفجور‪ ،‬نجده‬ ‫يج�اوره ي لوحة إعانية واحدة عى الطرق�ات‪ ،‬يرفعان يديهما‬ ‫عى اأذنن ي إش�ارة إى (كلمني عى بب�ي)! وهذه بادرة عجزت‬ ‫عنها كل قيم الفكر وامثاقفة والتسامح الثقاي والديني!‬ ‫أتعجب من اس�تنكار امس�تنكرين مش�اركة امشايخ ي هذه‬ ‫الخدمة‪ ،‬وكأنهم لم يس�معوا عن خدمة جوال الداعية الفاني‪ ،‬أو‬ ‫الش�يخ والقارئ الفاني‪ ،‬وهي خدمة تقدمها ركات ااتصاات‬ ‫منذ فرة طويلة‪ ،‬وهي تتاج�ر بامحتوى الديني من قرآن وأدعية‬ ‫ومواعظ لهؤاء امشايخ بشكل مبار مقابل رسم اشراك شهري‬ ‫يدفعه امش�رك امحب لهذا أو لذاك! إذا كان الخاف وااستنكار‬ ‫ح�ول امتاجرة بالفتوى واأدعية واأذكار والعلم الرعي وحرمة‬ ‫ّ‬ ‫التكس�ب به‪ ،‬فخدمة ببي أقل مبارة ي ه�ذا الجانب من قنوات‬ ‫الجوال الخاصة بامشايخ والدعاة امنترة بشكل كبر ي امجتمع‪.‬‬ ‫بعض الدعاة وامش�ايخ يتقاى أرقاما كبرة مقابل ظهوره‬ ‫ي برام�ج تليفزيوني�ة أو إذاعي�ة‪ ،‬وبخاص�ة ي ش�هر رمضان‪،‬‬ ‫وأتذكر أن صحيف�ة محلية نرت ي رمضان قبل عامن تحقيقا‬ ‫ح�ول بورصة امش�ايخ ي رمضان‪ ،‬وأفصحت ع�ن مبالغ مهولة‬ ‫يتقاضاها الدعاة مقابل برامج اإفتاء والدعوة إى الله ي رمضان!‬ ‫الدع�اة النجوم هم م�ن أكثر الش�خصيات العامة ث�راء كما هو‬ ‫معل�وم لدى الجمي�ع‪ ،‬وبعضهم رح بقبوله الهب�ات والعطايا‪،‬‬ ‫ورح بذل�ك الدكتور عايض القرني ي برنامج نقطة تحول مع‬ ‫سعود الدوري قبل عام تقريبا‪ ،‬وبعد أن استشهد بأثرياء أعام‬ ‫من الصحابة والسلف الصالح‪ ،‬تساءل مبتسما بكام معناه‪ :‬ماذا‬ ‫نريد أن يكون امطاوعة دراويش وفقراء دائما؟!‬ ‫الس�ؤال ه�و‪ :‬هل س�يجني ه�ؤاء الدع�اة اأم�وال الطائلة‬ ‫وس�يمتلكون القصور الفاخرة وكيلومرات اأراي الهائلة لو لم‬ ‫يكونوا دعاة ووعاظا ؟!‬ ‫رح�م الله الش�يخن ابن عثيم�ن وابن باز‪ .‬كان�ا أنموذجن‬ ‫نادرين ي الورع والزهد‪.‬‬

‫رأي‬

‫احتواء جبهة‬ ‫النصرة‬ ‫بإفراغها من‬ ‫السوريين‬

‫ما الذي يمكن توقعه إذا استمر الشحن‬ ‫بن جبهة النرة وباقي فصائل الثورة‬ ‫السورية؟ ا يء إا احراب بن الكيانات التي‬ ‫تقاوم نظام بشار اأسد‪.‬‬ ‫وإن حدث هذا ااحراب لن يع ّد غريباً‪،‬‬ ‫ففي تاريخ الثورات التي لجأت مضطرة‬ ‫إى التسلح‪ ،‬وخاضت حروبا أهلية ما يؤكد‬ ‫إمكانية حدوث ذلك‪ ،‬وما جرى خال عقدين ي‬ ‫الصومال بعد سقوط نظام سياد بري‪ ،‬ونذكر‬ ‫الصومال تحديدا أن كثرا من امراقبن للوضع‬ ‫السوري يخشون «صوملته»‪.‬‬

‫ومن امنطقي أن يؤدي ااح��راب بن‬ ‫مكونات الثورة السورية‪ ،‬لو وق��ع‪ ،‬إى‬ ‫تعطيلها ومنح اأسد مزيدا ً من فرص البقاء‪،‬‬ ‫وبالتاي قد يكون الحل ي التوحد عى احتواء‬ ‫«النرة»‪ -‬التي جه َرت بمبايعةٍ ريحة‬ ‫لتنظيم القاعدة‪ -‬وذلك بإفراغها من امقاتل‬ ‫السوري‪ ،‬الذي يشكل النسبة الغالبة داخلها‪،‬‬ ‫والعمل عى ضمه إى كتائب الثورة امعتدلة‬ ‫امؤمنة بأن عملية التغير بالساح هي جزء‬ ‫من أجندة وطنية بامتياز دون اارتباط بأية‬ ‫مروعات خارجية‪.‬‬

‫وإذا افرضنا أن الثورة استفادت من‬ ‫بعض عمليات «النرة» ضد النظام نظرا ً‬ ‫اعتمادها عى عنري امفاجأة واإيجاع‪،‬‬ ‫فإن من اأهمية ُ‬ ‫توقع إلحاق الجبهة أرارا ً‬ ‫بالخط الثوري أكثر من الفوائد التي قد تعود‬ ‫عليه من تفجر مبنى بعبوة ناسفة‪ ،‬أو إشعال‬ ‫منطقة بسيارة مفخخة‪.‬‬ ‫ولو نظرنا إى النتائج السلبية إعان‬ ‫«النرة» ال��وا َء لزعيم القاعدة‪ ،‬أيمن‬ ‫الظواهري‪ ،‬سنجد ي مقدمتها إرباك حسابات‬ ‫القوى الدولية التي سبق لها اإعان عن نيتها‬

‫تسليح امعارضة‪ ،‬وإحراج اائتاف الوطني‬ ‫السوري وامجلس الوطني أيضا ً لدفاعهما‬ ‫سابقا ً عن الجبهة‪ ،‬وتخويف مكونات داخل‬ ‫امجتمع السوري من نجاح الثورة‪ ،‬وما قد‬ ‫يرتب عليه من سيطرة تنظيمات غر موالية‬ ‫لأجندة الوطنية‪.‬‬ ‫وامؤكد أن الثوار يدركون أن أحدا ً لن‬ ‫يتضامن معهم ا داخليا ً وا خارجيا ً إذا منحوا‬ ‫امجموعات التي تدين بالواء للقاعدة مساحة‬ ‫لفرض قناعاتهم امتطرفة عى الشعب‬ ‫السوري‪ ،‬وم ّكنوها من تصدر امشهد الثوري‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﺗﻬﻮر ﺑﺎﺻﺎت اﻟﻤﺪارس وﺣﺎﻓﻼت اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﻠﻲ!‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻗﻔﺺ اﻻﺗﻬﺎم!‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻫﻨـﺎك ﻋﻘـﻮل ﻣﱰﻓـﺔ‪ ،‬وﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻋﻘﻮل ﻓﻘﺮة‪ .‬اﻟﻌﻘـﻮل اﻤﱰﻓﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻗـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻘـﻮل اﻟﻔﻘـﺮة ذات ﻟﻮن‬ ‫واﺣـﺪ‪ ،‬اﻷﺳـﻮد أو اﻷﺑﻴـﺾ‪ .‬وﻛﻠﻤـﺎ‬ ‫زادت اﻟﻌﻘﻮل اﻤﱰﻓﺔ ﺗﺮﻓﺎً‪ ،‬ﻛﻠﻤﺎ زادت‬ ‫دﻗﺔ ﰲ أﻟﻮاﻧﻬﺎ‪ .‬وﻛﻠﻤـﺎ زادت اﻟﻌﻘﻮل‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮة ﻓﻘﺮاً‪ ،‬ﻛﻠﻤـﺎ اﺧﺘﻠﻂ اﻷﺑﻴﺾ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﻮد‪» ،‬وﺿﺎﻋﺖ اﻟﻄﺎﺳﺔ«‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻋﻘـﻮل ﺗﻘﻮل« ﻣـﺎ أﺟﻤﻞ‬ ‫أن ﺗـﺮى ﺣﺎﻛﻤـﺎ ً ﰲ اﻟﻘﻔﺺ‪ ،‬ﺗﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﻘﻴﻤـﺔ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ«‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ ﻣـﺎ ﻳﻘﻮل‬ ‫»ﻣﺎ أﺟﻤﻞ أن ﺗﺮى ﺷﻴﺨﺎ ً ﰲ اﻟﻘﻔﺺ‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻘﻴﻤـﺔ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ«‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻈﻞ ﻣﺘﻤﺴـﻜﺎ ً ﺑﻼﻓﺘﺔ »أﻧﺰﻟﻮا اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ« ﻣﻬﻤـﺎ ﻫﺎﺟـﺖ اﻟﺮﻳـﺎح‪،‬‬ ‫واﺷـﺘﺪت اﻷﻋﺎﺻـﺮ‪ ،‬واﺧﺘﻠﻂ اﻟﺰﺋﺮ‬ ‫واﻟﻌﻮاء واﻟﻨﺒﺎح!‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺻﻴﺤﺎت اﻟﻤﺴﻤﻴﺎت‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ؟‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﺠـﺪ ﻟﻠﻤﺴـﻤﻴﺎت اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺻﻴﺤﺎت ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺰاوﻟﻮن أﻋﻤﺎﻻ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺴـ ﱠﻤﻰ وﻇﻴﻔﺘﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ ﺣﺪدت‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺠـﺪ إدارة اﻟﻘﻄـﺎع اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﺑـﻪ أﺣﺪﻫـﻢ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﺣﻜﻮﻣﻴﺎ‬ ‫أو أﻫﻠﻴﺎً‪ ،‬أﺳـﻨﺪت ﻟﻪ ﻣﻬﺎم اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻘﺴﻢ‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﻄﺎﺑـﻖ ﻤﺴـﻤﻰ وﻇﻴﻔﺘـﻪ‪ ،‬أﺿﻒ‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ أن ﻫﻨـﺎك ﻓﺌﺔ ﻣـﻦ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻻ‬ ‫ﺗﻤﺎﻧﻊ ﻣﻦ ﻣﺰاوﻟﺔ ﻋﻤـﻞ آﺧﺮﻏﺮﻣﻄﺎﺑﻖ‬ ‫ﻤﺴـﻤﻰ اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ ﴍﻳﻄـﺔ أن ﻳﺒﻘـﻰ‬ ‫اﻤﺴـﻤﻰ ﺛﺎﺑﺘـﺎ ً ﰲ ﻣﻠﻔـﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ‪ ،‬ﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻤﻴـﺰ ﻣﻦ ﻣﻮاﺻﻔﺎت وﻋـﻼوات ﺗﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺴـﻤﻴﺎت اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺄي ﻣﻴﺰة ﺗﺆﻫﻞ اﻤﻮﻇﻒ ﻟﺮﻗﻲ‬ ‫أﻓﻀﻞ‪ ،‬وإذا اﺗﻀﺢ أن اﻤﻮﻇﻒ ﻳﺴﺘﻠﻢ ﺑﺪل‬ ‫ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻋﻤﻞ وﻫﻮ ﻻ ﻳﻤـﺎرس وﻇﻴﻔﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻳﻤﺎرس وﻇﻴﻔﺔ أﺧﺮى؛ ﻓﻼ ﻳﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺒـﺪﻻت‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺣﻖ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺰﻳـﺎدة وﻣﻄﺎﻟﺒﺘـﻪ ﺑﻤﺎ ﴏف‬ ‫ﻟـﻪ آﻧﻔـﺎ‪ ،‬وإذا ﻣﺎرس اﻤﻮﻇـﻒ وﻇﻴﻔﺘﻪ‬ ‫ذات اﻟﺒﺪﻻت وﻟـﻢ ﺗﴫف ﻟﻪ اﻟﺠﻬﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒـﺪﻻت ﻓﻴﺤﻖ ﻟﻠﻤﻮﻇـﻒ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺒـﺪﻻت ﻋﻦ اﻤﺪة اﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﻳﴫف ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺣﻖ اﻤﻮﻇﻒ ﻋﲆ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ إذا وﺿـﻊ ﰲ ﻋﻤﻞ ﻻ ﻳﻄﺎﺑﻖ ﻣﺠﺎﻟﻪ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ اﻟﺬي ﻋـﻦ ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬أن ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ اﻟﺘﻲ ﻋـﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ذات ﺻﻨﻮف وﻇﻴﻔﻴﺔ )ﺑﺪل‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻋﻤﻞ(‪ ،‬أو ﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺆال‪ :‬ﻣﻦ اﻤﺴـﺆول ﻋﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻤﻮﻇﻒ ﺣﺴﺐ ﻣﺴﻤﻰ وﻇﻴﻔﺘﻪ؟ وﻛﻴﻒ‬ ‫ﻳﻮﺟـﻪ اﻤﻮﻇـﻒ اﻟـﺬي زاول ﻣﻬﻨـﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴﻤﻰ وﻇﻴﻔﺘﻪ‪ ،‬واﻛﺘﺴـﺐ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺧﱪة ﻋـﻦ ﻧﻤـﻂ ﻋﻤﻠـﻪ ﻟﺬﻟﻚ اﻟﻘﺴـﻢ؟‬ ‫وإذا أﺧﺬ ﺧﱪة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﻄﺎﺑﻖ وﻇﻴﻔﺘﻪ؛ أﻻ ﻳﺤِ ﻖ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﺴـﻤﻰ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺸـﻐﺮﻫﺎ‪ ،‬إﱃ ﻣﺴـﻤﻰ‬ ‫وﻇﻴﻔﺘﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ؟‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬه اﻷﺳـﺌﻠﺔ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ إﺟﺎﺑﺔ‬ ‫ﺷﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺮﺑﻴﻊ‬

‫ﺣﴬت ﻣﺆﺧﺮا ً ﺗﺸﻴﻴﻊ أﺣﺪ‬ ‫أﺑﻨﺎء أﺻﺪﻗﺎﺋﻲ اﻷﻋﺰاء اﻟﺬي ذﻫﺐ‬ ‫ﺿﺤﻴﺔ ﺣﺎدث اﻟﺒﺎص اﻷﻟﻴﻢ اﻟﺬي‬ ‫أزﻫــﻖ أرواح ﺳﺘﺔ أﻃﻔﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ واﺣﺪة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﺟﻮاء ﺣﺰن ﻛﺌﻴﺒﺔ وﺑﺎﻛﻴﺔ ﺑﺄﳻ‬ ‫وﺣﴪة وﻟﻴﻠﺔ ﻣﺄﺳﺎوﻳﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬ ‫واﻷﻃﻔﺎل اﻷﺑﺮﻳﺎء اﻟﺴﺘﺔ ﻟﻘﻮا‬ ‫ﻣﴫﻋﻬﻢ اﻷﻟﻴﻢ واﻤﻔﺠﻊ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻬﻮر ﺳﺎﺋﻖ‬ ‫ﻣﺮاﻫﻖ ﻋﻤﺮه )‪ 17‬ﺳﻨﺔ( وﻳﺪرس ﰲ اﻟﺼﻒ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺛﺎﻧﻮي ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎد ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ‬ ‫ﺑﺘﻬﻮر وﺑﴪﻋﺔ ﺗﺠﺎوزت )‪200‬كم( ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻ ً اﻟﺘﺠﺎوز ﻋﱪ ﻛﺘﻒ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﻠﻄﻮارئ ﻣﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ ﻓﻘﺪان اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ‬

‫اﻟﺘﻲ اﻧﺤﺮﻓﺖ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ اﻵﺧﺮ اﻤﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻟﱰﺗﻄﻢ ﺑﺎﻟﺒﺎص اﻟﺬي ﻳﻘﻞ )‪(20‬‬ ‫ﻃﻔﻼ ً و ﻃﻔﻠﺔ ﺗﻮﰲ ﻣﻨﻬﻢ ﺳﺘﺔ )اﺑﻦ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﻲ أﺣﺪﻫﻢ( وأﺻﻴﺐ اﻟﺒﺎﻗﻮن‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫وﺣﺎدﺛﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ أﻋﺎدﺗﻨﻲ إﱃ‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻬﺎ ﰲ ﺷﺎرع‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎء اﻟﻌﺎم‪-‬ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻬﻮر ﺳﺎﺋﻖ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﺒﻠﺪة‬ ‫)اﻟﻌﻠﻴﺎء‪-‬اﻟﺒﻄﺤﺔ( ﻛﺎن ﻳﻘﻮد ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﻃﻌﺎ ً اﻹﺷﺎرة ﻣﺤﺎوﻻ ً ﺗﺠﺎوز اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﺮﻛﺎب ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﺑﺪﻻ ً ﻋﻦ اﻟﺘﻮﻗﻒ واﻹﺷﺎرة ﺣﻤﺮاء واﻟﺴﻤﺎح ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺒﻮر)وإﺷﺎرﺗﻨﺎ ﺧﴬاء(‪ ،‬ارﺗﻄﻢ ﺑﺴﻴﺎرﺗﻲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻ ً اﻟﺘﺠﺎوز‪ ,‬ﺛﻢ ﻫﺮب وﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻒ‪.‬‬

‫ﻻ أدري ﻣﺎذا أﻗﻮل ﻤﺜﻞ ﻫﺆﻻء اﻤﺘﻬﻮرﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻗﻴﺎدﺗﻬﻢ اﻟﺠﻨﻮﻧﻴﺔ ﺳﻮى أن أﻗﻮل ﻟﻬﻢ‪ »:‬اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻓﻘﻂ ﻣﺴﻚ اﻟﺪرﻛﺴﻮن ﺑﻞ ﻫﻲ اﺣﱰام‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺣﻴﺎة اﻟﻨﺎس وﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬﻢ«‪.‬‬ ‫أﻧﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ أﻧﻜﻢ ﺗﻮاﻓﻘﻮن ﻣﻌﻲ ﻋﲆ إﻋﻄﺎء‬ ‫أﺻﺤﺎب )ﺑﺎﺻﺎت وﺣﺎﻓﻼت( دورات ﺗﻬﺬﻳﺒﻴﺔ‬ ‫وﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﺣﱰام اﻟﻄﺮﻳﻖ واﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫اﻷﺧــﺮى‪ ،‬وﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺄﺧﺬ اﻟــﺪورة ﺗﺴﺤﺐ ﻣﻨﻪ‬ ‫رﺧﺼﺘﻪ« ﻫﺬا إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻪ رﺧﺼﺔ أو ﺗﺄﻣﻦ أو‬ ‫ﺣﺘﻰ اﺳﺘﻤﺎرة ﻟﻠﺴﻴﺎرة«‪ !:‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺘﻜﺮر ﺣﺎدﺛﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ واﻟﺤﻮادث اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺗﻬﻮر اﻟﺒﺎﺻﺎت واﻟﺤﺎﻓﻼت ﰲ اﻟﻘﻴﺎدة!‬

‫ﰲ أﺣﻴﺎن ﻛﺜﺮة ﻳﻌﺘﱪ اﻟﺼﻤﺖ‬ ‫ﻣﻔﻴﺪا ً وﻓﻌﺎﻻ ً وﻧﺎﻓﻌﺎ ً ﻛﻮﻧﻪ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﻴﺰة وﺻﻔﺔ ﺗﻤﻴﺰ ﺻﺎﺣﺒﻪ وﻓﻖ‬ ‫اﻤﺜﻞ اﻟﻘﺎﺋﻞ »إذا ﻛﺎن اﻟﻜﻼم ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻀﺔ ﻓﺎﻟﺴﻜﻮت ﻣﻦ ذﻫﺐ«‪ .‬ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﺷــﺨــﺎص ﻗﺪ ﻳﺼﻤﺘﻮن ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺴﺘﻤﻌﻮا وﻳﺴﻤﻌﻮا ﺣﺪﻳﺚ ﻏﺮﻫﻢ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺼﻤﺘﻮن ﻟﻜﻲ ﻳﺮﻛﺰوا ﰲ‬ ‫أﻗﻮال اﻤﺘﺤﺪﺛﻦ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺼﻤﺘﻮن‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﻋﺪم أﻛﻞ ﻟﺤﻮم اﻟﺒﴩ ﺑﺎﻟﻐﻴﺒﺔ واﻟﻨﻤﻴﻤﺔ‬ ‫واﻟﻜﻼم اﻟﻔﺎﺣﺶ ﻏﺮ اﻤﻔﻴﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺼﻤﺖ ﺛﻠﺔ‬ ‫ﻛﻨﻮع ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻟﻄﺒﺎﺋﻊ اﻤﺤﺒﺒﺔ إﱃ اﻟﻨﻔﺲ‬ ‫وﻛﻨﻮع ﻣﻦ أﻧﻮاع اﺣﱰام ﻣﺸﺎرﻛﺎت اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫واﻤﺜﻘﻔﻦ‪ .‬اﻟﺼﻤﺖ اﻤﺨﻴﻒ ذاك اﻟﺼﻤﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺨﺠﻞ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻣﻦ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ اﻤﴩوﻋﺔ‬ ‫ﻓﻴﺨﻨﻊ وﻳﺨﺎف وﻳﺮﺗﻌﺪ ﻣﻦ ﻗﻮة وﺻﻼﺑﺔ وﺗﺴﻠﻂ‬ ‫اﻷﻗﻮﻳﺎء‪ ،‬وﺗﺼﺒﺢ ﺣﻴﺎﺗﻪ وﻣﻄﺎﻟﺒﻪ وﺣﻘﻮﻗﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺒﻞ أﻳﺎﻣﻪ ﻫﺪﻓﺎ ً داﺋﻤﺎ ً ﻷﻗﺎرﺑﻪ وﻣﻦ ﻳﻌﺮﻓﻪ‬

‫وﻳﺮﺣﻤﻬﺎ أوﻟﺌﻚ اﻷﺑﻨﺎء واﻟﺒﻨﺎت ﻓﺘﺼﺒﺢ ﴍﺧﺎ ً‬ ‫ﻏﺎﺋﺮا ً ﰲ ﻋﻼﻗﺘﻬﻢ ﺑﻪ وﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺼﻤﺖ اﻤﺨﻴﻒ ﻗﺪ ﻳﺼﺒﺢ ﰲ ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻣﻦ ﻟﺤﻈﺎت اﻹﻧﺴﺎن ﻣﺪﺧﻞ ﴍ‪ ،‬ﻓﻴﺘﻢ‬ ‫اﻟﺰج ﺑﻪ ﺑﻦ ﺑﺮاﺛﻦ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻓﻴﺘﺤﻤﻞ ﻣﻜﺮﻫﺎ ً‬ ‫ذﻧﺐ وأﺧﻄﺎء ﻏﺮه وﺗﺼﺒﺢ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻌﻀﻠﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ ﺣﺠﺮ ﻋﺜﺮة ﰲ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻪ وﻃﺮﻳﻖ ﺳﻌﺎدﺗﻪ وﺗﻜﻴﻔﻪ وراﺣﺔ ﺑﺎﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻗﻮل وﺗﴫف وﻓﻌﻞ وﺳﻠﻮك ﻳﻌﺎدل‬ ‫اﻟﺘﴫف واﻟﻘﻮل واﻟﻔﻌﻞ واﻟﺴﻠﻮك ﺑﻮﺳﻄﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ وﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﴐوراﺗﻬﺎ وﻓﻖ ﻗﺎﻋﺪة »ﻻ ﴐر وﻻ ﴐار«‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ إﱃ ذﻟﻚ اﻟﺼﻤﺖ اﻤﻄﺒﻖ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻜﻤﻢ اﻷﻓﻮاه وﻳﺨﺮس اﻷﻟﺴﻦ دون أﺳﺒﺎب‬ ‫واﺿﺤﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﻛﺮاﻣﺔ وﺣﻀﻮر ورأي وﺣﻘﻮق‬ ‫أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻋﺴﻴﺮي‬

‫أﺣﺪاث ﺑﻮﺳﻄﻦ واﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﻌﺎدﻳﺔ ﻟﺳﻼم‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻜﻦ اﻟﺪواﻓﻊ ﻟﻠﺘﻔﺠﺮ اﻟﺪﻧﻲء‬ ‫ﰲ ﻣﺎراﺛﻮن ﺑﻮﺳﻄﻦ‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫ﻛﻤﺴﻠﻤﻦ دوﻻ ً وﻣﻨﻈﻤﺎت وأﻓــﺮاداً‪،‬‬ ‫أن ﻧﺒﺬل اﻟﺠﻬﻮد اﻤﻀﺎﻋﻔﺔ ﻟﺘﺤﺴﻦ‬ ‫ﺻﻮرة اﻹﺳﻼم أﻣﺎم اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﺎﻓﺔ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻤﻀﺎدة ﻣﻦ اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻤﻌﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﺎ ﻓﻌﻠﻪ ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﺣﻦ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺎﻟﺘﱪع ﺑﺎﻟﺪم‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ وﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﺠﺮﺣﻰ‪ ،‬ﻟﻔﺘﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ راﺋﻌﺔ‬ ‫ﺟﺪاً‪.‬‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺑﻌﺪ أﺣﺪاث ‪ 11‬ﺳﺒﺘﻤﱪ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺤﺴﻨﺖ ﺻﻮرﺗﻨﺎ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﺎ وﺗﻜﻠﻠﺖ ﺑﻤﺒﺎدرة اﻹدارة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ إﺟﺮاءات دﺧﻮل اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫وإذا ﺑﻨﺎ ﰲ اﻧﺘﻜﺎﺳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﺮﻳﺮة‪.‬‬ ‫وﺣﻦ دﺧﻠﺖ ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﻌﺾ اﻟﺼﺤﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻷﻗﺮأ ﻓﻘﻂ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﻘﺮاء وﺟﺪت اﻷﻋﺠﺐ‬ ‫واﻷﻏﺮب‪ .‬راﺋﺤﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ ﺗﻠﻮث اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت‬ ‫اﻵﺛﻤﺔ ﻛﺈﺛﻢ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪ .‬ﻓﺮح وﴎور ﻤﺎ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻷﻣﺮﻳﻜﺎ‪ .‬دﻋﻮات وﻣﺒﺎرﻛﺎت ﻟﻬﺬه اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪.‬‬ ‫»ﺗﺴﺘﺎﻫﻞ أﻣﺮﻳﻜﺎ«‪» .‬ﻣــﻦ ﻫــﺬا وأردى‬ ‫ﻳﺎﻷﻣﺮﻳﻜﺎن«! »اﻟﻠﻬﻢ ﻃﻮﻓﺎﻧﺎ ً ﻻ ﻳﺒﻘﻲ وﻻﻳﺬر«‪،‬‬

‫»اﻟﻠﻬﻢ زﻟﺰل اﻷرض ﻣﻦ ﺗﺤﺖ‬ ‫أﻗﺪاﻣﻬﻢ«‪» ،‬اﻟﻠﻪ ﻳﺰﻳﺪﻫﻢ رﻋﺒﺎ ً‬ ‫واﺿﻄﺮاﺑﺎ ً ﻳﺎ رب اﻷرﺑﺎب« ‪» ،‬اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺟﻤﻌﺔ ﻳﺎ ﺷﺒﺎب وﺣﺪوا اﻟﺪﻋﺎء ﻋﲆ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ«‪ ،‬ﻃﺒﻌﺎ ً ﻫﺆﻻء ﻻ ﻳﻤﺜﻠﻮن‬ ‫إﻻ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬وﻫﻢ أﻗﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﺗﻨﻘﺼﻬﻢ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺮؤﻳﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ وﻻ ﰲ إدراك أﺑﻌﺎد‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ اﻤﺠﺮة وﻏﺮﻫﺎ ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻋﲆ أﻣﺘﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﺣﻦ ﻳﻘﻞ اﻟﺮﺻﻴﺪ اﻤﻌﺮﰲ‪ ،‬ﺗﺨﺘﻠﻂ اﻷوراق‬ ‫وﻳﺠﻬﻞ اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ أﻳﻦ ﺗﺘﺠﻪ ﺑﻪ اﻟﺒﻮﺻﻠﺔ‪ .‬وإﻻ‬ ‫ﻓﻤﺎ دﺧﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ؟‬ ‫أﻟﻴﺲ ﻟﻨﺎ ﻋﻈﺔ وﻋﱪة ﰲ اﻟﺘﺠﺎرب اﻤﺮﻳﺮة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺒﻌﺎﺗﻬﺎ اﻟﺴﻴﺌﺔ ﻋﲆ اﻷﻣﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎﻃﺒﺔ وﻋﻠﻴﻨﺎ ﺧﺎﺻﺔ؟ أﻟﻴﺲ ﻟﻨﺎ أﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت ﻳﻘﻴﻤﻮن‬ ‫ﺑﻦ ﻇﻬﺮاﻧﻴﻬﻢ ﻳﻨﻬﻠﻮن اﻟﻌﻠﻢ واﻤﻌﺮﻓﺔ ﻟﻴﻌﻮدوا‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻴﺢ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﻠﺪﻧﺎ؟ وﻟﻨﻬﻀﺔ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ؟‬ ‫اﻟﻌﺘﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻳﻘﻊ ﻋﲆ رؤﺳــﺎء ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺼﺤﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺣﻦ ﻳﻤﺮرون ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻞ ﺻﻮرة ﺳﻴﺌﺔ ﻋﻦ ﺣﺒﻨﺎ ﻟﻠﻌﻨﻒ‬ ‫واﻻﻧﺘﻘﺎم وﻛﺮاﻫﻴﺔ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺟﻤﻌﺎء‪.‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺤﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ آل ﺣﺴﺎن‬

‫اﻟﺼﻤﺖ ﻣﺨﻴﻒ‬ ‫وﻳﻌﺮف ﻃﺒﻴﻌﺘﻪ وﺳﻠﻮﻛﻪ اﻤﺨﻴﻒ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ ﻣﺨﻴﻒ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﺤﺠﺮ‬ ‫وﺟﻬﺎت ﻧﻈﺮ اﻟﺸﺨﺺ وﺗﺘﻠﻌﺜﻢ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺎت وﺗﻘﻒ اﻟﻌﱪات ﰲ داﺧﻞ‬ ‫ﺻﺪره ﻟﻴﻌﱪ ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﻪ ﺑﺎﻟﺰﻓﺮات‬ ‫واﻟﺘﻨﻬﺪات واﻷﻟﻢ واﻟﻘﻬﺮ واﻟﻐﻠﺐ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻨﻜﴪ ﺷﻮﻛﺘﻪ وﻳﻘﻞ ﺑﺮﻳﻘﻪ‬ ‫وﻳﺼﺒﺢ رأﻳﻪ ﻣﻊ آﺧﺮ وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫اﻤﻬﻤﺸﺔ ﻋﲆ ﺳﻠﻢ ﻫﺬه اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ ﻣﺨﻴﻒ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻌﺮض اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫ﻤﻮاﻗﻒ ﻣﺤﺮﺟﺔ وﺣﺴﺎﺳﺔ ﻳﻔﻘﺪ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻛﻠﻤﺘﻪ وردﱠﻩ ودﻓﺎﻋﻪ ﺑﻜﻞ ﺑﺴﺎﻟﺔ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫وﻋﻦ ﺣﻘﻪ وﻋﻦ دوره ووﺟﻮده داﺧﻞ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ وأﻣﺘﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ ﻣﺨﻴﻒ‪ ،‬ذﻟﻚ اﻟﺼﻤﺖ اﻟﺬي ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻪ ﺗﻜﴪ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺰوج وﻛﻠﻤﺘﻪ وﻛﺮاﻣﺘﻪ‬ ‫وﺷﺨﺼﻴﺘﻪ أﻣﺎم أﺑﻨﺎﺋﻪ وﺑﻨﺎﺗﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ زوﺟﺘﻪ‬ ‫ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ أﺿﺤﻮﻛﺔ ﻳﺘﺤﴪ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ ا˜ﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫˜ي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫أﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻫﺆﻻء أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺘﺼﻴﺪ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت واﻵراء ﻣﻦ ﺟﻬﺎت ﻣﻌﺎدﻳﺔ ﻟﻨﺎ‪ .‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺎت أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ رﺳﻤﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﺳﻔﺎرات‬ ‫ﺗﺮﺻﺪ رد اﻟﻔﻌﻞ اﻟﺸﻌﺒﻲ ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻟﺸﻌﻮب؟ أﻳﻦ‬ ‫وزارة اﻹﻋﻼم ﻣﻦ ﻣﺤﺎﺳﺒﺔ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺤﺴﻮﺑﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻠﺪﻧﺎ؟واﻟﻌﺘﺐ اﻷﻛﱪ ﻳﻘﻊ ﻋﲆ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻔﺸﻠﻬﺎ ﰲ ﺗﻜﺮﻳﺲ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﺐ واﻟﺴﻼم وﻧﺒﺬ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺨﺮج‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪.‬‬ ‫واﻤﺴﺠﺪ واﻟﺨﻄﻴﺐ واﻟﺪاﻋﻴﺔ ﻟﻴﺴﻮا ﺑﻤﻨﺄى ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻓﺈن ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﻌﺘﺐ اﻷﻛﱪ ﻟﺘﺄﺛﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﻘﻮي ﰲ اﻟﻌﻮام ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴﺄﻟﺔ‪ .‬ﺳﻴﻤﺎ أن اﻟﻨﺼﻮص‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻠﺸﻔﻘﺔ واﻟﺮﺣﻤﺔ ﺑﺎﻟﺤﻴﻮان ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺬي ﻛﺮﻣﻪ ﺧﺎﻟﻘﻪ وﻓﻀﻠﻪ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺧﻠﻖ ﺗﻔﻀﻴﻼً‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺐ واﻹﻋﻼﻣﻲ واﻟﻨﺨﺒﻮي ﻟﻪ ﺗﺄﺛﺮه ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﺮاء واﻤﺜﻘﻔﻦ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈن دوره وﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻨﺨﺒﺔ ﻟﺘﻜﺮﻳﺲ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﺐ‬ ‫واﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺪ اﺣﻤﺮي‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ..‬ﻟﻴﺴﻮا‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻈﻨﻮن!‬

‫ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس أن اﻟﻨﺎﺟﺤﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻧﺮاﻫﻢ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن ﻧﺠﺤﻮا‪ ،‬إﻣﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﺔ‪ ،‬أو اﻟﻮراﺛﺔ ﻋﻦ اﻷب‪ ،‬أو دون‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ أي ﺻﻌﻮﺑﺎت ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻫﺬا ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺧﻄﺄ ﻛﺒﺮ‪!..‬‬ ‫ﻓﻨﺤﻦ ﻟﻦ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺤﻘﻖ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﺎت ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺐ ﻃﻮﻳﻞ‬ ‫وﻣﺸﻮار أﻟﻴﻢ وﻋﻨﺎ ٍء وﺟ ٍﺪ واﺟﺘﻬﺎد ‪-‬ﺑﺈذن‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،-‬ﻟﺬﻟﻚ ﻳﺠﺐ أن ﻧﻌﻤﻞ ﺑﺸﻐﻒ ﻷﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﺒﻨﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً ﻷﺟﻠﻨﺎ وﻷﺟﻞ أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﻮ ﺗﺄﻣﻠﻨﺎ ﰲ ﺳﺮ اﻷﻧﺒﻴﺎء وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻌﻈﻤﺎء ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ أﻧﻬﻢ ﻗﺪ واﺟﻬﻮا‬ ‫ﺻﻌﻮﺑﺎت وﺗﺤﺪﻳﺎت ﻛﺜﺮة‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﻢ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻴﺄﺳﻮا أﺑﺪاً‪ .‬ﻓﻤﺎ رأﻳﻚ ﻟﻮ ﺗﺠﻠﺲ ُﻣ ّﺪ ًة ﻣﻊ‬ ‫ﻧﻔﺴﻚ ﻛﻞ ﻳﻮم وﺗﺘﺄﻣﻞ ﰲ ﺳﺮ اﻟﻨﺎﺟﺤﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﺠﺎح ﺗﻠ َﻮ ﻧﺠﺎح‪.‬‬ ‫ﺗﺄﻣﻞ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ وﰲ ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻬﻢ‪..‬‬ ‫ﻛﻴﻒ وﺻﻠﻮا ﻟﻠﻘﻤﺔ؟!‬ ‫ﻛﻴﻒ اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﻌﺘﻘﺪ‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ؟‬ ‫ﻣﺎذا ﻓﻌﻠﻮا؟ ﻛﻴﻒ وﺻﻠﻮا؟‬ ‫ﻫﻞ أﻧﺎ ﻓﻌﻠﺖ ذﻟﻚ ﻷﺣﻘﻖ ﺣﻠﻤﻲ؟ ﻫﻞ‬ ‫ﻟﺪي ﺗﻠﻚ اﻹرادة اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻬﺰﻫﺎ‬ ‫ﳾء ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ؟‬ ‫إن ﰲ ﻛﻞ ﺳــﺮة ﻣﻦ ﺳﺮ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﻌﻈﻤﺎء ﻧﺴﺘﺨﻠﺺ ﻋﱪة وﺣﻜﻤﺔ وأﺳﻠﻮﺑﺎ ً‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺎ ً أوﺻﻞ أﺻﺤﺎﺑﻪ إﱃ اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫ﻧﺠﺪ أﻧﻬﻢ ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻫﻤّـﺎ ً ﻛﺒﺮاً‪ :‬ﻫ ﱠﻢ‬ ‫اﻟﻬﺪف‪ ،‬وﻫ ﱠﻢ إﻳﺼﺎل اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﻗﻮل ﺧﺘﺎﻣﺎً‪ :‬اﻗﺮأ ﺳﺮ اﻟﻨﺎﺟﺤﻦ؛‬ ‫ﻟﱰى أﺟﻤﻞ ﺻﻮر اﻟﺘﻀﺤﻴﺎت ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫ﻋﻤﺮ اﻟﻘﺮﻳﻮﺗﻲ‬

‫ﻟﻴﺎل ﻣﺎﻃﺮة‬ ‫ٍ‬ ‫ ﻫﻨﺎك ﻧﻮ ٌع ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻟﺤﲆ‪ ،‬ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺰﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺴـﺘﺨﺪﻣﻪ اﻟﻔﺘﻴﺎت‬‫ﻋﲆ اﻷﻃﺒﺎق وﻳﺴﻤﻰ »ﺣﲆ ِزﻳﻨﺔ«‪ ،‬ﻓﺎﻤﻄﺮ ﰲ أي ﺑﻠﺪ ﻏﺮ ﺑﻠﺪي ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ‬ ‫»ﺣﲆ ِزﻳﻨﺔ«‪ ..‬ﰲ ﺑﻼدي ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ »ﺣﲆ ُزوﻧﺔ«!‬ ‫ ﺗﻤﻄﺮ اﻟﺴـﻤﺎء ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬وﺗﻤﻄﺮ ﻣﺤﺎﴐ اﻷﺳـﺌﻠﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬‫اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪.‬‬ ‫ ﻣﺤﺎﻓﻆ إﺣﺪى اﻤﺪن اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻔﻘﺪ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺷﻮارع اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬‫»ﻛﻮﺑﺮي‪ ،‬ﻛﻮﺑﺮي‪ ،‬وزﻧﻘﺔ زﻧﻘﺔ« ﻋﲆ ﺳﻴﺎرﺗﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻠﻴﻞ‪..‬‬ ‫ﻣﻊ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻪ ﻓﻌﻞ ذﻟﻚ ﺑﻨﻔﺴﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻷﻓﻌﺎل اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﻔﻌﻠﻬﺎ أي ﻣﺤﺎﻓﻆ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺎت ﻛﺒﺮة ﺗﻌﺒﺪ اﻟﺒﻘﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﺆﻣﻨﻮن أن اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ ﰲ اﻟﻬﻨﺪ‪،‬‬‫أوﻟﻮﻳﺎت إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻗﺒﻞ أن ﺗﺼﺒﺢ أوﻟﻮﻳﺎت ﻋﺒﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﺒﻼد اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺒﺪ‬ ‫»اﻟﻠﻪ« ﻓﻴﻬﺎ وﺗﺤﺖ اﻤﻄﺮ‪ :‬ﻧﺪﺧﻞ اﻤﺘﺎﺟﺮ ﺑﺎﻟﺤﺬاء وﻧﻠﻄﺦ أرﺿﻴﺔ اﻤﺘﺠﺮ‬

‫ﰲ ﻣﺸـﻬﺪ ﻏﺮ ﺣﻀﺎري وﻣﺨﺎﻟﻒ ﻹﻳﻤﺎﻧﻴﺎﺗﻨﺎ ﺣﻮل اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻢ‬ ‫ﻳﻀﻌـﻮن اﻟﺤﺬاء ﻋﻨـﺪ ﻛﻞ ﻣﺪﺧﻞ ﻣﺘﺠـﺮ‪ ،‬وﻳﺠﻮﺑـﻮن اﻷرﺿﻴﺔ ﺣﻔﺎة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻚ أن ﺗﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﻋﺪد زﺑﺎﺋﻦ ﻛﻞ ﻣﺘﺠﺮ وأﻧﺖ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪،‬‬ ‫ﻛﺎن اﻷوﱃ ﺑﻨﺎ أن ﻧﺴﺒﻘﻬﻢ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ ﰲ أي ﺑﻠﺪ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﺨﺪم اﻤﺸﺎة ﻣﻈﻠﺔ اﻤﻄﺮ‪ .‬ﰲ ﺑﻼدي‪ :‬ﻳﻀﻊ اﻟﺮﺟﻞ‬‫ﻏﱰﺗﻪ أو ﺷـﻤﺎﻏﻪ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وﻫﻲ أﺷـﺪ اﻟﺒﻠﺪان ﺣﺮارة ﻟﻠﺸﻤﺲ‬ ‫ﻓﺎﻤﻈﻠﺔ ﴐور ٌة ﻣﻠﺤّ ﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻧﺼﻞ ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ!‬ ‫ٌ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋـﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻼﺣﻘﺔ واﺳـﺘﻄﻼع ﻛﻞ‬ ‫ ﺗﻬـﻮى‬‫ﻏﻴﻤـ��� ﻣﻤﻄﺮة ﻻح ﺑﺮﻗﻬـﺎ ﰲ ﺣﺪ اﻷرض ﻣﻦ ﺣﺪ اﻟﺴـﻤﺎء ﺑﻌﺪا ً ﻋﻨﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﻤﻄـﺮ ﻳﻐﻤﺮﻫـﻢ ﺑﺎﻟﻔـﺮح ﻟﻜﻦ ﻣﻼﺣﻘـﺔ اﻟﺼﻮاﻋـﻖ ﰲ اﻟﺼﺤﺎري ﻫﻲ‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ ﻣﻼﺣﻘﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪ :‬ﻳﺴـﺘﻨﺠﺪ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻻﺳﺘﺨﺮاج ﻣﻨﺸﻮب‪،‬‬ ‫وآﺧﺮ ﻣﺤﺘﺠﺰ‪ ،‬وﻏﺮﻳﻖ آﺧﺮ ﰲ ﺳﻴﺎرﺗﻪ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ اﻟﻘﻮﻳﺔ!‬

‫ ﰲ ﻃﻔﻮﻟﺘﻨـﺎ‪ :‬ﻳـﺮدد ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ اﻟﺘﺤﺬﻳﺮات ﻣـﻦ اﻟﻨﻮم ﰲ‬‫اﻷودﻳـﺔ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺟﻤﺎﻋﺎت ﻣﻦ اﻟﻨﻤﻞ أﻳﻀﺎ ً ﺗﺮﺣﻞ ﻣﻦ اﻟﻮادي ﻟﻠﻤﺮﺗﻔﻌﺎت‬ ‫وﺗﱰك ﺑﻴﻮﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻔﻬﻤﻪ اﻟﻨﻤﻞ وﻳﻔﻬﻤﻪ ﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ‪ :‬ﻻ ﻳﻔﻬﻤﻪ اﻟﻴﻮم‬ ‫أﺣﺪ ﺳﻮى اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ!‬ ‫ ﻳﻘﻠﺐ اﻤﺼﻠﻮن ﰲ ﺻﻼة اﻻﺳـﺘﺨﺎرة أردﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬ﰲ ﻣﻌﻨﻰ أن ﻳﺒﺪل‬‫اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺎل وﻳﻘﻠﺐ اﻟﻠﻪ اﻟﺠﻔﺎف إﱃ ﻣﻄﺮ‪ ،‬وﻳﺤﻜﻲ ﻟﻨﺎ أﺣﺪ ﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ‬ ‫رﺟﻞ ﻣﺠﻨﻮن‪ ،‬ﻣﺮ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ ﻗﻮم وﻫﻢ ﻳﺼﻠﻮن اﻻﺳﺘﺴـﻘﺎء‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻋﻦ ٍ‬ ‫»ﻻ ﺗﻘﻠﺒﻮن ﺑﺸـﻮﺗﻜﻢ‪ :‬اﻗﻠﺒﻮا ﻗﻠﻮﺑﻜﻢ«‪ .‬ﻣﺠﻨﻮ ٌن ﻳﺴـﺠّ ﻞ ﺗﻤﻴّﺰ اﻟﺠﻨﻮن‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻞ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻗﻠﺒﻮا ﻗﻠﻮﺑﻜﻢ‪ ،‬واﻗﻠﺒﻮا اﻟﺼﻔﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي ﺧﻠﻒ‬

‫اﻟﺰراﻋﺔ ﻣﺎ ﻟﻬﺎ وﻣﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺣﻮاﱄ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً أو ﺗﺰﻳﺪ‪ ،‬ﺑـﺪأت ﻓﻜﺮة ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺻﺤﺎرى اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ‬ ‫ﺑﻠـﺪ زراﻋﻲ ﺛﻢ ﺗﺤﻮﻟﺖ اﻟﻔﻜﺮة إﱃ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺛﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ وزارة »اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫واﻤﻴﺎه« ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﺑﺘﻮزﻳـﻊ اﻷراﴈ اﻟﺒﻮر ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺴـﺨﺎء واﻟﺒﻨﻚ اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫ﻳﻘـﺪم اﻟﻘﺮوض واﻹﻋﺎﻧﺎت ﺑﺘﺴـﻬﻴﻞ أﻛـﱪ ﻛﻌﺎداﺗﻨﺎ ﻋﻨﺪ وﻻدة ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪،‬ﻣﻤﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻨـﻪ ﺗﻮزﻳﻊ اﻵف اﻤﻼﻳـﻦ ﻣﻦ اﻟﺪوﻧﻤـﺎت ﰲ أﻏﻠﺐ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻓﻌﻼً ﺑﺪأت ﺑﻮادر اﻹﻧﺘﺎج ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺢ واﻷﻋﻼف ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﻮاﻋﻬﺎ واﻟﺨﻀﺎر‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻟﻮرد‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺑﺪأﻧﺎ ﻧﺼـﺪر اﻟﻘﻤﺢ واﻷﻋﻼف وﻧﻮزع اﻟﻬﺒﺎت ﻋﲆ دول ﻣﻦ‬ ‫أﻛﺜـﺮ اﻟﺒﻠﺪان وﻓﺮة ﻟﻠﻤﻴـﺎه واﻷراﴈ اﻟﺨﺼﺒﺔ وأﻋﻤﺘﻨﺎ ﻟﺬة ووﻫﺞ اﻻﻧﺘﺼﺎر ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻷﺧﺮى اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻘﺮار ﺛﻢ ﺗـﺮك اﻟﺤﺒﻞ ﻋﲆ اﻟﻐﺎرب‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻮﺿﻊ‬ ‫إﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﺤﺪدة ﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ ﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت واﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮ اﻟﻮﺿﻊ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﻨﻮال‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﻃﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻄﻠـﺐ ﻟﻪ وﻷﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺑﻠﻐﻮا ﺳـﻦ اﻟﺮﺷـﺪ إﻧﺎﺛﺎ ً وذﻛﻮرا ً ﻟﻠﻮزارة وﻋﻠﻴﻪ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺟﺪوى اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﻤﴩوع ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻮزارة وﻫﺬه اﻤﻜﺎﺗﺐ ﺑﻤﻨﺘﻬﻰ اﻟﺒﺴـﺎﻃﺔ ﺗﻤﻨﺢ ﻫﺬه اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﺎﻧﻲ ﻳﻮم ﺑﻌﺪ دﻓﻊ اﻟﺮﺳﻮم‪ .‬ﺳﺒﺤﺎن اﻟﻠﻪ ﻫﻢ ﻳﻤﻨﺤﻮن ﻧﻔﺲ اﻟﺠﺪوى اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻤﴩوع‬ ‫ﺧﻀـﺎر ﰲ ﺗﺒﻮك ﻟﻨﻔﺲ اﻤﻨﺘﺞ ﻋـﲆ أﻃﺮاف اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺤـﻮل أوراﻗﻚ ﻟﻔﺮوع اﻟﻮزارة‬ ‫وﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻼم ﻗﺮارك اﻟﺰراﻋﻲ واﻟﱰﺧﻴﺺ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﻘﺮض واﻹﻋﺎﻧﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ‬

‫اﻟﺰراﻋﻲ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ زراﻋﺔ ﻧﻔﺲ اﻤﻨﺘﺞ اﻤﺤﺪد ﰲ ﻗﺮار اﻟﺘﻮزﻳﻊ ﻷول ﻣﺮة‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺣﺼﻮﻟﻚ ﻋﲆ وﺛﻴﻘﺔ اﻟﺘﻤﻠﻴﻚ ﺛﻢ ﺗﺘﴫف ﰲ ﻫﺬه اﻷرض ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ‪.‬‬ ‫اﻵن وﺑﻌـﺪ ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ وﺑﻌـﺪ أن ﻛﺘﺐ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻻﺧﺘﺼﺎص وﻛﺘﺐ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ وﺣﺬروا ﻣﻦ أن ﻣﺎ ﻧﻨﺘﺠﻪ‬ ‫ﻣـﻦ أﻋﻼف ﻗﺪ اﺳـﺘﻨﺰف اﻤﺨﺰون اﻤﺎﺋﻲ اﻤﺘﺠﺪد وﻏـﺮ اﻤﺘﺠﺪد وﻧﺤﻦ اﻵن ﻋﲆ‬ ‫أﺑﻮاب أزﻣﺔ ﻋﻄﺶ ﻣﻘﺒﻠﺔ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﺰراﻋﺔ وإﻧﻤﺎ ﻟﻺﻧﺴـﺎن‪ .‬وﻣﻦ واﻗﻊ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻓﺈن‬ ‫اﻤﺤﻮر اﻟﻮاﺣﺪ ﺑﺎﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻤﻮﺟﻮدة ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺑﺎﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﻌﺎدي ﺳﺤﺐ ‪1500‬‬ ‫ﺟﺎﻟﻮن ﰲ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻤﺰارﻋﻦ ﻳﻠﺠﺄون إﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺮاوح ﺳﺤﺐ‬ ‫اﻤﻀﺨـﺎت وإﺿﺎﻓﺔ رﻳـﺶ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻟﻀﺦ ﻛﻤﻴﺎت أﻋﲆ ﻣـﻦ اﻤﻴﺎه ﺣﺘﻰ وﻟﻮ ﻧﺰل‬ ‫ﻣﻨﺴﻮب اﻤﻴﺎه‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﻓﻘﻂ ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ وﻗﻮد اﻟﺪﻳﺰل وﻃﺒﻌﺎ ً أﺳﻌﺎر اﻟﺪﻳﺰل أرﺧﺺ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻴﺎه ﻓﻠﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﺸﻜﻠﺔ واﻷﻣﺮ اﻷﻫﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ أن ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻷﻋﻼف ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ‬ ‫ذات اﻟﺤـﺮارة اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ ‪ 50‬درﺟﺔ ﻳﺼﺒـﺢ اﻟﻔﺎﻗﺪ ﺑﺎﻟﺘﺒﺨـﺮ ﻣﻦ اﻤﻴﺎه أﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ‬ ‫اﻟﻨﺒﺎت‪ .‬وﺑﺤﺴـﺒﺔ ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﻟﻠﻤﺤﻮر اﻟﻮاﺣﺪ ﻧﺴـﺘﻬﻠﻚ ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ ﺗﺴـﻌﺔ آﻻف ﺟﺎﻟﻮن‪ .‬وأﻏﻠﺐ‬ ‫اﻤﺰارﻋﻦ ﻳﺸـﺘﻐﻠﻮن ﺑﻤﻌﺪل ﻋﴩﻳﻦ ﺳﺎﻋﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬أي ﻧﺴﺘﻬﻠﻚ ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً وﺛﻤﺎﻧﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ ﺟﺎﻟﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻨﺎ ﻧﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﻣﺎﺋﺘﻲ أﻟﻒ ﻟﱰ‪ ،‬أي ﻣﺎ ﻳﻌﺎدل ﺛﻼﺛﻤﺎﺋﺔ وﺳـﺘﻦ‬ ‫ﺻﻬﺮﻳﺠﺎ ً ﺳـﻌﺔ ﻋﴩﻳﻦ أﻟﻒ ﻟﱰ ﻳﻮﻣﻴﺎً؛ ﻓﻜﻢ ﻳﻜﻮن اﻻﺳـﺘﻨﺰاف ﰲ اﻟﻌـﺎم وﻤﺌﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ‬

‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ؟‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن أﻏﻠﺐ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻷﻋﻼف ﻏﺮ ﻣﺠﺪﻳﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎً‪ ،‬ووزارة اﻤﻴﺎه ﻻ‬ ‫ﺗـﺰال ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﻮﺿﻮع ﺑﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ ﺑﻘﻄﺮات اﻟﺼﻨﺒﻮر واﺳـﺘﻬﻼك اﻟﺨﺮوف اﻟﻴﻮﻣﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻴﺎه‪ .‬ﻋﻼوة ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻓﺈن اﻤﺰارﻋﻦ ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن أﺧﻄﺮ أﻧﻮاع اﻷﺳـﻤﺪة واﻤﺒﻴﺪات ﻟﻸﻋﻼف‬ ‫واﻟﺨﻀﺎر ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳـﻮاء‪ ،‬وأﻏﻠﺐ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﺳـﻠﻤﺖ ﻟﻌﻤﺎﻟﺔ أﻏﻠﺒﻬﺎ ﺳﺎﺋﺒﺔ وﺗﺮﻛﻮﻫﻢ‬ ‫ﻳﻌﺒﺜﻮن ﺑﺎﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻖ ﻟﻨﺎ أن ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎ رﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻤﻨﺘﺠﺎت ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫اﻤﺰارع أو ﻗﺒﻞ وﺻﻮل اﻤﻨﺘﺞ ﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﻮزﻳﻊ ﻟﻺﻧﺴـﺎن واﻟﺤﻴﻮان‪ .‬وﻟﻌﻠﻨﺎ ﺗﻌﺸـﻤﻨﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻣـﻞ ﻋﻨﺪﻣﺎ ُﻓﺼﻠﺖ اﻟﺰراﻋﺔ ﻋﻦ اﻤﻴﺎه‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻸﺳـﻒ ﻛﺎن ﻓﺼـﻼً ﺟﻐﺮاﻓﻴﺎ ً ﻻ أﻗﻞ وﻻ أﻛﺜﺮ‪،‬‬ ‫وﻛﻨﺎ ﻧﺄﻣﻞ أن ﻳﺤﺼﻞ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺼﺺ واﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻔﺎﺋﺪة اﻤﺮﺟﻮة ﻟﻬﺬا اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻃﺒﻴﺒﻨﺎ ووزﻳﺮﻧﺎ اﻟﻔﺬ )اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ( ﺑﻌﺪ ﻫﺬا ﻛﻠـﻪ ﻻ ﻳﺰال ﻫﻨﺎك ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﺎت‬ ‫واﻟﺤﻔـﺮ اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻲ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ »ﺣـﺮض« إﱃ أﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺨﺎﱄ ﻣﺮورا ً ﺑﻴﱪﻳﻦ‪.‬‬ ‫أرى أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك آﻟﻴﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻟﻜﻞ وزارة ﻋﲆ ﺣﺪة‪ ،‬ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع اﻟﺨﻄﺮ‪،‬‬ ‫وأوﻟﻬـﺎ ﻣﻨﻊ ﺗﻮزﻳﻊ ﺑـﺬور اﻷﻋﻼف وإﻳﺠﺎد ﻏﺮاﻣـﺎت ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻟﻮﻗﻒ ﻫـﺬا اﻟﻌﺒﺚ واﻟﺰﺣﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮاﻋﻲ اﻟﺨﺼﺒﺔ وﺗﺪﻣﺮ اﻟﻐﻄﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﻮاﻋﻪ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺮ ﺣﻤﺪ اﻟﻤﺮي‬


‫اﻟﺴﻮدان‪ :‬اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫»ﺷﻤﺎل« ﺗﺤﺬر ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴﻖ ﻓﻮق ﻛﺎدﻗﻠﻲ‪..‬‬ ‫واﻟﺨﺮﻃﻮم ﺗﺪﻋﻮ ﻟـ »ﺿﻐﻂ‬ ‫دوﻟﻲ« ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﻠﺤﻴﻦ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺎن ﴎي‬ ‫ﺣـﺬرت اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻮدان )ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل( ﺳـﻠﻄﺎت اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪم ﻣﻄﺎر‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻛﺎدﻗـﲇ أو اﻟﺘﺤﻠﻴﻖ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﺠـﻮي ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫وﻛﺎﻓـﺔ أﻧﺤـﺎء وﻻﻳﺘﻲ ﺟﻨـﻮب ﻛﺮدﻓﺎن وﺟﺒـﺎل اﻟﻨﻮﺑﺔ‬ ‫اﻣﺘـﺪادا ً إﱃ وﻻﻳﺔ ﺷـﻤﺎل ﻛﺮدﻓﺎن‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ إن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗـﺖ ﺟـﺰءا ً ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻗـﻮات اﻟﺠﺒﻬـﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ )ﺷـﻤﺎل‬

‫اﻟﺴـﻮدان(‪ ،‬أرﻧﻮ ﻧﻘﻮﺗﻠﻮ‪ ،‬ﺳـﻠﻄﺎت اﻟﻄـﺮان اﻤﺪﻧﻲ إﱃ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻌﺮﻳـﺾ ﺣﻴﺎة اﻤﺪﻧﻴﻦ اﻟﻌﺰل ﻟﻠﺨﻄﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺟﻨﻮب وﺷﻤﺎل ﻛﺮدﻓﺎن أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ وﻻ‬ ‫داﻋﻲ ﻟﺘﻌﺮﻳﺾ ﺣﻴﺎة اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻠﺨﻄﺮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أرﻧﻮ إن ﻗﻮاﺗﻪ ﻗﺼﻔﺖ اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﺎﻤﺪﻓﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﻣﺎ أدى ﻤﻘﺘﻞ ‪ 4‬ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮداﻧﻲ وﺟﺮح‬ ‫ﺑﻴﺎن ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻪ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن أﻫﺪاﻓﺎ ً‬ ‫‪ 7‬آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺷـﺪد‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ أﺧﺮى ُﻗ ِﺼ َﻔﺖ داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﺎدﻗﲇ ﻛﻤﺎ اﺳـﺘُﻬﺪ َ‬ ‫ِف‬ ‫اﻤﻄﺎر ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﺷـﺪ أرﻧـﻮ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻌﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﻟـ »ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت‬

‫اﻟﻨﻈﺎم«‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪ ،‬ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﻢ ﻛﺪروع ﺑﴩﻳﺔ وﻧﺒﻪ‬ ‫إﱃ ﴐورة اﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻤﻄﺎر‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻲ‪ ،‬ﻋﲇ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻛﺮﺗـﻲ‪ ،‬اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ ﺑﻘﻴﺎدة اﻷﻣﻢ ا ُﻤﺘﺤـﺪة ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم إﱃ ﻣﺴﺮة اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﺮﺗﻲ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻪ أﻣﺎم اﺟﺘﻤﺎع رﻓﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻮى ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﺣﻮل اﻟﻄﺮق اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ ﻟﺤﻞ‬ ‫َ‬ ‫ﻧﺰاع ﻋﺮﻓﺘﻪ‬ ‫اﻟﻨﺰاﻋـﺎت ﰲ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬إن اﻟﺴـﻮدان أﻧﻬﻰ أﻃـﻮل ٍ‬ ‫ً‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ اﻟﻘﺮﻳﺐ »ﻋﱪ ﺣﻜﻤﺔ ﻗﻴﺎدﺗﻪ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺰاع ﺑﻦ اﻟﺴﻮدان وﺟﻨﻮﺑﻪ‪.‬‬

‫وﻋـ ﱠﺪ أن اﻻﺗﻔﺎﻗـﺎت اﻷﺧـﺮة ﺑـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺘﻲ اﻟﺴـﻮدان‬ ‫وﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان وﺿﻌﺖ أﺳﺎﺳﺎ ً راﺳـﺨﺎ ً ﻟﺘﻄﺒﻴﻊ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ إﱃ إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫ﻟﺘﺸﺨﻴﺺ داﺋﻬﺎ وأﺳﺒﺎب ﻣﺸﻜﻼﺗﻬﺎ وﻋﺪم اﺧﺘﻄﺎف اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ أﺟﻨﺪات أﺧﺮى‪ ،‬ورﺑﻂ ﺑﻦ اﻟﺴـﻠﻢ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻤﺎ »ﺻﻨﻮان ﻻ ﻳﻔﱰﻗﺎن«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﻠﻞ ﻛﺮﺗﻲ ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة اﻷوﺿﺎع اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘﺘﺎ‬ ‫ﺟﻨﻮب ﻛﺮدﻓﺎن واﻟﻨﻴﻞ اﻷزرق ﺑﺎﻟﻘﻮل إﻧﻬﺎ أﻧﺸﻄﺔ ﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﺘﻤﺮدة‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﻄﻴﺮي ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻓﺠﺮ اﻟﻐﺪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﻋﻮام‬ ‫ﻓﻲ ﺳﺠﻮن اﻟﻌﺮاق‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺤﻴﺎ اﻤﻄﺮي‬

‫ﻳﺼﻞ اﻟﺴﺠﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬اﻟﺬي أﻃﻠﻘﺖ اﻟﺴﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﴎاﺣـﻪ‪ ،‬ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺤﻴﺎ اﻤﻄـﺮي‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻓﺠﺮ ﻏ ٍﺪ اﻷرﺑﻌـﺎء‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻗﴣ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أﻋـﻮام داﺧﻞ ﺳـﺠﻮن اﻟﻌـﺮاق ﻹداﻧﺘـﻪ ﺑﺘﺠﺎوز‬ ‫ﺣﺪوده ﺑﻄﺮﻳﻘﺔٍ ﻏﺮ ﴍﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬

‫اﻟﺠﺮﻳﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ‪ ،‬إن اﻟﺴـﺠﻦ اﻤﻄﺮي‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﻐﺎدر اﻟﻌـﺮاق ﻇﻬﺮ اﻟﻴـﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ ،‬ﻣﺘﺠﻬـﺎ ً إﱃ أﺑﻮ‬ ‫ﻇﺒـﻲ‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ إﱃ ﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟـﺪوﱄ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺳﻴﺼﻠﻪ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ 2:30‬ﻣﻦ ﺻﺒﺎح اﻷرﺑﻌﺎء‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـ »اﻟـﴩق« أن‬ ‫وأوﺿـﺢ ﺛﺎﻣـﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬـﺪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﻄﺮي ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻋﺎم ‪ 1395‬ﻫﺠﺮﻳﺔ )‪ 39‬ﺳﻨﺔ( وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪ .‬وذﻛـﺮ أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺠﺮﻳﺲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة ﻫﻲ اﻟﺘﻲ أﻧﻬﺖ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻌﻮدة‬

‫اﻤﻄـﺮي‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن اﻷﺧﺮ ﺳـﻴﻠﺘﻘﻲ ذوﻳـﻪ ﻓﻮر اﻟﻌﻮدة‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ أﻋﻠﻨﺖ ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﻋﻔـﻮا ﺧﺎﺻﺎ ﺑﺤﻖ اﻟﺴـﺠﻴﻨﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺟﺎﺑـﺮ اﻤﺮي وﻋـﲇ اﻤﺮي‪ ،‬وﻫﻤـﺎ ﰲ اﻧﺘﻈـﺎر اﻟﻌﻮدة إﱃ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻌـﺪ إﻧﻬﺎء اﻟﱰﺗﻴﺒـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺬﻟـﻚ‪ .‬وﺑﻌﻮدة‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ اﻤﻄﺮي‪ ،‬وﻣﻦ ﻗﺒﻠﻪ ﺟﺎﺑﺮ وﻋﲇ اﻤﺮي‪ ،‬ﻳﺘﻘﻠﺺ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق إﱃ ‪ ،60‬ﻳﺘﻮزﻋﻮن‬ ‫ﰲ ﺳﺠﻮن وزارات اﻟﻌﺪل‪ ،‬واﻟﺪﻓﺎع‪ ،‬واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ﺟﻮي ﺳﻌﻮدي ﻟﻨﻘﻞ ‪ ١٤٠‬ﻃﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻃﺒﻴﺔ ﻟﻐﺰة ﻋﺒﺮ ﻣﺼﺮ‬ ‫ﺟﺴ ٌﺮ ّ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺶ ‪ -‬واس‬

‫وﺻﻠـﺖ إﱃ ﻣﻄﺎر اﻟﻌﺮﻳﺶ اﻟـﺪوﱄ ﰲ ﻣﴫ أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ اﻟﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﻠﺠـﴪ اﻟﺠـﻮي اﻤﺆ ﱠﻟـﻒ ﻣـﻦ ‪ 14‬ﻃﺎﺋـﺮة ﻣـﻦ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺠﻮﻳـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻨﻘﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪات‬ ‫واﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﻣﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻗﻄﺎع‬ ‫ﻏﺰة ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 10‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪ .‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺶ اﻟﺪوﱄ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺷﻤﺎل ﺳﻴﻨﺎء‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﺳﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح ﺣﺮﺣﻮر‪،‬‬ ‫وﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺎدل ﻗﻄﺎﻣـﺶ ووﻓ ٌﺪ ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃـﺎرق اﻟﻌﺮﻧﻮﳼ‪ ،‬ووﻓﺪ ﻣﻦ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ اﻤﴫﻳﺔ واﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻤﴫي وﻣﻤﺜـﻞ ﻋﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫وأﻋﻠﻦ ﻣﻤﺜﻞ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃﺎرق اﻟﻌﺮﻧﻮﳼ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺠﴪ اﻟﺠﻮى ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﻣﺪار ‪ 14‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻟﻨﻘﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪات ﺑﻮاﻗﻊ‬ ‫رﺣﻠﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺔ إﱃ ﻣﻄﺎر اﻟﻌﺮﻳﺶ اﻟﺪوﱃ ﺑﺈﺟﻤﺎﱃ ‪ 140‬ﻃﻨﺎ ﻣﻦ اﻷدوﻳﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ وﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 10‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﺳـﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ اﻟﻄﺒﻴﺔ واﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺮﴇ‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ واﻟﻌﻴﻮن وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺠﺮﺣﻰ واﻤﺮﴇ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻟﻌﺮﻧـﻮﳼ ﺗﻘﺪﻳـﺮه وﺷـﻜﺮه ﻟﻠﺴـﻠﻄﺎت اﻤﴫﻳـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻴﺴﺮات واﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﴎﻋﺔ ﺗﺴﻬﻴﻞ ﻣﻬﻤﺔ اﻟﺠﴪ‬ ‫اﻟﺠـﻮي وﴎﻋﺔ ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪات إﱃ ﻗﻄـﺎع ﻏﺰة‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟـﺪور ﻟﻴﺲ ﻏﺮﻳﺒﺎ ﻋﲆ ﻣﴫ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺖ وﻻ ﺗﺰال ﺗﻘﺪم ﻛﺜﺮا ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ وﺟﻤﻴﻊ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺎدر‪ :‬ا‚ردن ﻃﻠﺐ اﻗﺘﺼﺎر ﺗﺴﻠﻴﺢ‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻋﻠﻰ »اﻟﻤﻌﺘﺪﻟﻴﻦ«‬

‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪت اﻤﺒـﺎدرة اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﺑﻬﺎ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﺑـﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ ﻋـﲆ »ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺧﻴـﺎر اﻟﺤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻋﲆ‬ ‫أي ﺧﻴﺎر ﻋﺴﻜﺮي«‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤﺎ أﻛﺪت‬ ‫ﻣﺼﺎدر ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺎرزة‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ اﻤﺼﺎدر‪ ،‬أﺑﺪى اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺗﺨﻮﻓﻪ ﺧـﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻣـﻊ أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ﻣﻦ »ﺳـﻴﻄﺮة اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺸـﺪدة ﻋﲆ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴﻮري«‬ ‫وﻗﻠﻘـﻪ ﻣـﻦ »ﺗﻔﺘﻴـﺖ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻮري إﱃ ﻃﻮاﺋـﻒ وﺟﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻋﲆ أﺳﺲ دﻳﻨﻴﺔ وﻋﺮﻗﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺑـﺪا اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻷردﻧـﻲ‬ ‫ﻣﺘﺨﻮﻓـﺎ ً ﻣﻦ ﻇﻬﻮر دوﻟﺔ ﻓﺎﺷـﻠﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺪوده اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻟـﺬا ﻗﺪم‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﺠﻤﻞ‬ ‫ﺗﺼـﻮره ﻟﺤـﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﺪر أردﻧﻲ‬ ‫رﻓﻴـﻊ »ﺷـﺄﻧﺎ ً أردﻧﻴـﺎ ً داﺧﻠﻴـﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز«‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﴤ اﻤﺒـﺎدرة اﻷردﻧﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺎﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺗﻨﺎزﻻت ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ إﺑﻌﺎد‬ ‫ﺷﺒﺢ اﻟﺤﺮب ﻋﻦ ﺳﻮرﻳﺎ واﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﴐورة إﻗﻨﺎع روﺳـﻴﺎ اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫اﻤﻬـﻢ ﰲ اﻟﺨﺎرﻃـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﺘﺤﺮك‪.‬‬ ‫وﻳﺮﺗﻜـﺰ اﻟﺤـﻞ اﻷردﻧـﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻄﺔ رﺋﻴﺴـﺔ وأﺧﺮى ﺑﺪﻳﻠﺔ‪ ،‬اﻷوﱃ‪:‬‬ ‫إﻳﺠﺎد ﺣﻞ ﺳﻴﺎﳼ ﺗﻮاﻓﻘﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﻮﺑـﻲ دوﱄ ﻳﻀﻐـﻂ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻮري ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺔ »ب«‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻗﱰﺣـﺖ ﻋﻤّﺎن‬ ‫اﻟﻠﺠﻮء إﻟﻴﻬﺎ ﻛﺨﻴﺎر ﻏﺮ أﺳـﺎﳼ إﻻ‬ ‫ﻟـﻮ ﻓﺸـﻠﺖ اﻟﺨﻄـﺔ »أ«‪ ،‬ﻓﺘﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬ ‫أن ﻳﻘﺘـﴫ اﻟﺘﺴـﻠﻴﺢ ﻋـﲆ اﻟﺠﻴﺶ‬

‫اﻟﺴـﻮري اﻟﺤﺮ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً اﻤﻘﺘﻨﻌﻦ‬ ‫ﺑـ »ﻣﺪﻧﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ«‪ ،‬ﻣـﻦ اﻤﻌﺘﺪﻟﻦ‬ ‫دون اﻤﺤﺴـﻮﺑﻦ ﻋﲆ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫وﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻤﻠـﻚ إﱃ ﺧﺸـﻴﺘﻪ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر أﻋﻤﺎل اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺸـﺪدة ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺒﺪي‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻣﺨﺎوف‬ ‫ﻣـﻦ ﻇﻬـﻮر دوﻟـﺔ ﻓﺎﺷـﻠﺔ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﻋـﲆ ﻏـﺮار أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎن‪ ،‬أو ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺪوﻳﻼت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ اﻤﺨﺎوف ﻣﻦ‬ ‫اﺣﺘﻤﺎل اﻣﺘﺪاد اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻬﺪد‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺄﴎﻫﺎ‪.‬‬ ‫وأﺑﻠﻎ اﻷردن اﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫أﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻮﺟﻮد دوﻟﺔ ﺑﺠﻮاره‬ ‫ﺗﺤﻜﻤﻬﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫وﺷـﻜﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻤﻔﺮط ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧـﻮان وﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫ﺑﻤﺎل وﺳـﻼح‪ ،‬ﺣﺴﺐ‬ ‫وإﻣﺪادﻫﻤﺎ ٍ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮر اﻷردﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ ﺻﻌﻴـﺪ اﻷزﻣـﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻟـ »اﻟـﴩق« إن اﻷردن‬ ‫ﻃﻠـﺐ ﻣﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ‪850‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر ﻋـﲆ ﺷـﻜﻞ ﻣﻨـﺢ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ ﺗﺪﻓﻖ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻋﺠـﺰا ً ﻳﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎري دوﻻر‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم اﻷردن ﺧـﻼل ﻟﻘﺎءاﺗﻪ‬ ‫ﻣﻊ ﻟﺠـﺎن اﻟﻜﻮﻧﺠـﺮس اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﴍﺣـﺎ ً ﻟﻮﺿﻌـﻪ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪،‬‬ ‫وأﺛـﺮ ﺗﺪﻓـﻖ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻨﻴﺘـﻪ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬وأﺛـﺮ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ واﻟﻨﻘﺺ اﻤﺰﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻴـﺎه واﻟﻄﺎﻗـﺔ ﻟﺪﻳـﻪ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻧﻘﻄـﺎع اﻹﻣـﺪادات ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء‬ ‫اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﻏﺰة ﺗﺨﻀﻊ ﻟﻌﻼج ﻣﻨﺘﻈﻢ ﻣﻦ اﻟﴪﻃﺎن ﰲ أﺣﺪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﻘﻄﺎع )روﻳﱰز(‬

‫اﺟﺘﻤﺎع ﺣﻜﻮﻣﻲ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻳﻨﺠﻮ ﻣﻦ ﺗﻔﺠﻴﺮ اﺳﺘﻬﺪﻓﻪ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫ٍ‬

‫ﻃﺎﺋﺮات ا‚ﺳﺪ ﺗﻘﺼﻒ »ﺳﺮاﻗﺐ« ﺑﺄﺳﻠﺤﺔ ﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ وإﺻﺎﺑﺔ ﻧﺤﻮ ﻋﺸﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬دﻣﺸﻖ ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‪،‬‬ ‫أفب‬

‫أوﺑﺎﻣﺎ واﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ )أ ف ب(‬

‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺷـﻤﺎل ﺳﻴﻨﺎء إن اﻟﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺗﻘ ّﻞ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 10‬أﻃﻨﺎن ﻣﻦ اﻷدوﻳﺔ واﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ وأﻧﻪ ﺟﺮى ﺗﻔﺮﻳﻎ اﻟﺤﻤﻮﻟﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻹدﺧﺎﻟﻬﺎ إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻴﻨﺎء رﻓﺢ اﻟﱪي‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﺗﻨﺴـﻴﻘﻲ ﰲ ٍ‬ ‫وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻣﻊ ﻣﻤﺜﲇ وزارات‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ ﰲ اﻟـﺪول اﻟﺜﻼث وﻛﺬا ﻣﻤﺜـﲇ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻌﻨﻴﱠﺔ ﻟﺘﻴﺴـﺮ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺠـﴪ اﻟﺠـﻮي وﻧﻘـﻞ اﻤﺴـﺎﻋﺪات إﱃ ﻣﻴﻨﺎء رﻓـﺢ اﻟﱪي‬ ‫وإدﺧﺎﻟﻬﺎ إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺼـﺪ ٌر أﻣﻨﻲ ﻣﻦ ﻣﻌﱪ رﻓـﺢ ﺑﺄن »وﻓﺪا‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺎ ً رﻓﻴﻌﺎ ً وﺻﻞ إﱃ ﻣﻄـﺎر اﻟﻌﺮﻳﺶ أﻣﺲ ّ‬ ‫وﺗﻔﻘﺪ ﻣﻌﱪ رﻓﺢ وﺗﻢ‬ ‫اﻻﺗﻔـﺎق ﻣـﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﻣﴫ ﻋﲆ إدﺧﺎل اﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻌﱪ رﻓﺢ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر أﻧﻪ ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ إدﺧﺎل ﺑﺎﻗﻲ اﻤﺴﺎﻋﺪات ﺗﺒﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻓﻮر وﺻﻮﻟﻬﺎ إﱃ ﻣﻄﺎر اﻟﻌﺮﻳﺶ‪.‬‬

‫أﻟﻘﺖ ﻃﺎﺋﺮات ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ‬ ‫أﻣـﺲ ﻗﻨﺎﺑﻞ اﺣﺘـﻮت ﻋﲆ ﻏﺎزات‬ ‫ﺳﺎﻣﺔ ﻋﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﴎاﻗﺐ ﰲ رﻳﻒ‬ ‫إدﻟﺐ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﺎﻟـﺪ اﻹدﻟﺒﻲ ﻣـﻦ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺠﺒـﻞ اﻟﺰاوﻳﺔ ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫إن اﻟﻘﺼـﻒ ﺗﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺤـﻲ اﻟﻐﺮﺑﻲ‬ ‫وﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻹذاﻋـﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ وأدى‬ ‫ﻻﺳﺘﺸـﻬﺎد اﻟﺸـﺎﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮواﻧﻲ‪ ،‬وﺧﺎﻟﺪ ﺣﻴﺪر اﻟﺸﻴﺦ ﻋﲇ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﻄـﺮان اﻤﺮوﺣـﻲ‬ ‫أﺳـﻘﻂ ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﻘﻨﺎﺑـﻞ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻏﺎزات ﺳﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻗﻮات اﻷﺳﺪ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﰲ ﻣﻌﺴﻜﺮ‬ ‫ﻣﻌﻤـﻞ اﻟﻘﺮﻣﻴﺪ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻗﺼﻔﺖ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪدٍ ﻣـﻦ ﻗﺬاﺋﻒ ﻣﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﻔﻮزدﻳﻜﺎ‬ ‫وأﻋﻘﺐ ذﻟﻚ وﺻﻮل اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻤﺮوﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺳﻘﻄﺖ اﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻧﺎﺷـ ٌ‬ ‫ﻂ ﻣﻦ ﴎاﻗﺐ‬ ‫أن ﻧﺤـﻮ ﻋﴩﻳـﻦ ﺷـﺨﺼﺎ ً أﺻﻴﺒـﻮا‬ ‫ﺑﺤﺎﻻت اﺧﺘﻨﺎق ﻧُﻘِ ﻠُﻮا إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬أﻓـﺎد اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻤﻮﺣـﺪ ﻟﻠﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﺄن‬ ‫ﻣﻌـﺎرك ﻋﻨﻴﻔﺔ دارت أﻣـﺲ ﺑﻦ ﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳﺪ واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺒﺎدة‬ ‫ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺎ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﺗﺪﻣﺮ‬ ‫دﺑﺎﺑﺔ ﻃـﺮاز »ت ‪ «72‬وﻣﻘﺘﻞ ﻋﺪدٍ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﻮد اﻷﺳـﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻛﺪ اﻤﻜﺘﺐ أن ﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳـﺪ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻧﻘـﻞ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺪﻧﻴـﺔ ﰲ ﺑﻠـﺪة اﻟﺒﻼﻟﻴﺔ ﺗﻘـ ّﻞ ﻣﺪﻧﻴﻦ‬ ‫ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ ﻣﺎ أدى ﻻﺳﺘﺸﻬﺎد‬ ‫ﺳﺒﻌﺔ ﺷـﺒﺎن وﺟﺮح آﺧﺮﻳﻦ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫وأورد اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣـﻲ أن ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ )ﻣﻴﻜﺎﻧﻴـﻜﺎ( اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺘﻤﺮﻛﺰ ﰲ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ ودرﻋﺎ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ اﻟﻌﲇ‪ ،‬أﻣﺮ ﺑﺘﻮزﻳﻊ اﻷﻗﻨﻌﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻼح اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋـﻲ ﻋﲆ‬

‫ﻣﺴﻌِ ﻒ ﰲ ﴎاﻗﺐ ﻳﺤﻤﻞ ﻓﺎرغ ﻗﻨﺒﻠﺔ ﺳﻘﻄﺖ ﻋﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫أﺣﺪ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﰲ ﻣﺸﻔﻰ ﻣﻴﺪاﻧﻲ ﺑﴪاﻗﺐ‬

‫)ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ(‬

‫اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ ﺑﻠـﺪات‬ ‫اﻟﻜﺴـﻮة ودروﺷـﺔ وزاﻛﻴﺔ واﻟﺪرﺧﺒﻴﺔ‬ ‫وﺧـﺎن اﻟﺸـﻴﺢ ﻻﺣﺘﻤـﺎل اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻗـﻮات ﺻﺪﻳﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﴩت ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ‬ ‫ورد ﰲ اﻟﺘﻌﻤﻴﻢ اﻟﺬي ﻧ ُ ِ َ‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫إن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺟـﺮت أﻣﺲ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﻋﲆ أﻃﺮاف‬ ‫ﺣﻲ ﺑـﺮزة ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮ اﻟﻘﺼﻒ اﻤﺪﻓﻌﻲ واﻟﺼﺎروﺧﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻲ‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻠﺠﺎن إن اﻟﻨﺮان اﺷﺘﻌﻠﺖ‬ ‫ﺑﺒﻌﺾ اﻷﺑﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ أن‬ ‫اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳـﺪ اﺷـﺘﺪت ﻋﲆ ﻣﺤﻮر ﺣﻲ ﺟﻮﺑﺮ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎﺳـﻴﻦ ﰲ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻷﻋﻨﻒ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺤﻮر ﺑﺮج اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ ﺣﻲ ﺟﻮﺑﺮ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ اﺳﺘﻄﺎع اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺗﺪﻣﺮ ﻋﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺪرﻋﺔ ﻗﺮب ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻌﺒﺎﺳﻴﻦ وﺳﻂ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻧﺠـﺎ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء اﻟﺴـﻮري‪ ،‬واﺋﻞ اﻟﺤﻠﻘﻲ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫ﻣﻦ اﻋﺘﺪاء ﺑﺘﻔﺠﺮ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻔﺨﺨﺔ ﰲ‬

‫دﻣﺸﻖ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﻣﻘﺘﻞ ﺳﺘﺔ أﺷﺨﺎص‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ أﺣـﺪ ﻣﺮاﻓﻘﻴﻪ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ أﻛﺪ‬ ‫اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴﻮري ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ اﻤﺮﺻﺪ ﰲ ﺑﺮﻳـﺪ إﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻇﻬـﺮ اﻹﺛﻨﻦ ﻋﻦ ﻣﺼـﺎدر ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫أن ﺳـﺘﺔ أﺷـﺨﺎص ُﻗ ِﺘﻠُـﻮا ﰲ اﻻﻧﻔﺠﺎر‬ ‫اﻟﺬي اﺳﺘﻬﺪف ﻣﻮﻛﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫وﻫﻢ ﻣﺮاﻓﻖ اﻷﺧﺮ وﺧﻤﺴـﺔ أﺷﺨﺎص‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﺘﻔﺠـﺮ‪ ،‬ﺗﻮﺟﻪ اﻟﺤﻠﻘﻲ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﻮزراء وﺗﺮأس اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬


‫ﻟﺠﻨﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻴﺎﻧﻤﺎر‪:‬‬ ‫اﻟﺮوﻫﻴﻨﺠﻴﺎ‬ ‫ﻟﻴﺴﻮا‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻴﻦ‬

‫ﻳﺎﻧﺠﻮن ‪ -‬د ب أ‬

‫أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ أﺣﺪاث راﺧﻦ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮن أﻣﺲ ﰲ‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﺑﻴﺎﻧﺠﻮن‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫اﻟﻄﻔﻴﻠﻲ‬ ‫ﺷﻴﻌﻲ‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ‬

‫اﻧﺘﻬﺖ ﻟﺠﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺸ ّﻜﻠﺖ ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻴﺎﻧﻤـﺎر ﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ اﻟﻌﻨـﻒ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺷـﻬﺪﺗﻪ وﻻﻳﺔ راﺧـﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻗﺎﻧـﻮن اﻤﻮاﻃﻨﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺻﺪر ﻋـﺎم ‪ ،1982‬وﺻﻨـﻒ أﻗﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮوﻫﻴﻨﺠﻴﺎ اﻤﺴﻠﻤﺔ ﻋﲆ أﻧﻬﻢ دون دوﻟﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﻌﺎرك ﺑـﻦ اﻟﺒﻮذﻳـﻦ واﻟﺮوﻫﻴﻨﺠﻴﺎ ﰲ راﺧﻦ‪،‬‬ ‫أﺳـﻔﺮت ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻧﺤﻮ ‪ 192‬ﺷﺨﺼﺎ‪ ،‬وإﺻﺎﺑﺔ‬

‫ﻧﺤﻮ ‪ 125‬أﻟﻔﺎً‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ أﻣـﺲ اﻹﺛﻨـﻦ ﺑﺈﻧﻔـﺎذ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬وﺣﻈﺮ »اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺪاﺋﻴﺔ«‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﴩ إﱃ‬ ‫أي ﺗﻮﺻﻴﺔ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮاه ﻛﺜﺮون‬ ‫ﻟﺐﱠ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻀـ ٌﻮ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬ﻳُﺪﻋﻰ ﻳﻦ‬ ‫ﻳـﻦ ﻧـﻮي‪ ،‬إن »اﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎد ﻗﺎﻧـﻮن اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻟﻌﺎم ‪ 1982‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻨﻐﺎﻟﻴﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﺟﺪا ﻟﻨﺎ‪ ،‬إﻻ أن ﺗﻨﻔﻴﺬه‬ ‫ﻟﻴﺲ واﺿﺤـﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻓﺴـﺎد ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻬﺠﺮة‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﻦ«‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻫـﺬا اﻟﺮﺟـﻞ ﻫﻮ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒﺤﻲ اﻟﻄﻔﻴﲇ ﻣﺆﺳـﺲ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وأول أﻣﻦ ﻋﺎم ﻟﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﻌﺎم ‪ 1982‬وﺣﺘﻰ ﻋﺎم ﺗﺴـﻌﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ .‬رﺟﻞ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮي ﺑﻌﻤﺎﻣﺔ ﺷﻴﺦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻣﻦ رﺋﺎﺳﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺑﺒﻀﻊ‬ ‫ﺳﻨﻦ أﻃﻠﻖ ﺛﻮرة اﻟﺠﻴﺎع ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻬﺮﻣﻞ ﴍق ﻟﺒﻨﺎن وﻗﺎﻣﺖ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري واﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻤﻮاﱄ ﻟﻬﺎ ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﻮﻗﺖ ) أواﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﺴﻌﻴﻨﺎت ( ﺑﺈﺧﻤﺎدﻫﺎ وﻗﺘﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ أﻧﺼﺎر اﻟﺸﻴﺦ ﺻﺒﺤﻲ اﻟﻄﻔﻴﲇ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ اﻟﺸﻴﺦ ﺧﴬ ﻃﻠﻴﺲ‪.‬‬ ‫رﻓـﺾ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟـﻮﻻء اﻤﻄﻠﻖ ﻹﻳﺮان ورﻓـﺾ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻮﻻﻳـﺔ اﻟﻔﻘﻴﻪ‪،‬‬ ‫ورﻓﺾ ﺗﻌﺒﺌﺔ وﺗﺜﻘﻴﻒ ﻋﻨﺎﴏ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺑﻬﺬه اﻟﺨﺮاﻓﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ آﻻت ﺗﻨﻔﺬ أواﻣﺮ اﻟﺨﺎﻣﻨﺌﻲ اﻤﺮﺷـﺪ اﻟﻌﺎم ﰲ إﻳﺮان‪ .‬ﻇﻞ ﺷـﻴﻌﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺎ ً رﺟﻼً ﻧﺎﻓﺬا ً ﰲ أوﺳـﺎط ﻣﻌﻴﻨﺔ داﺧﻞ ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﺑﻨﺎء‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻬﺮﻣﻞ واﻟﺒﻘـﺎع ﻋﻤﻮﻣﺎ ً واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸـﻜﻠﻮن أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗـﲇ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ .‬وﻗﺒﻞ ﺣﺴـﻦ ﻧـﴫ اﻟﻠﻪ ﻛﺎن اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻄﻔﻴﲇ ﻟﻠﺤﺰب ﻫﻮ اﻟﺴـﻴﺪ ﻋﺒﺎس اﻤﻮﺳـﻮي اﻟﺬي اﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻣﻊ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ أﻓﺮاد أﴎﺗﻪ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﻄﺎﺋﺮات اﻟﻬﻠﻴﻜﻮﺑﱰ‪.‬‬ ‫أﻟـﻢ ﻳﺤﻦ اﻟﻮﻗـﺖ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﺻﺒﺤـﻲ اﻟﻄﻔﻴﲇ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﻗﻮف ﰲ وﺟﻪ ﺣﺴﻦ ﻧﴫاﻟﻠﻪ ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﺻﺒﺤﻲ اﻟﻄﻔﻴﲇ اﻟﺬي رﻓﺾ دﺧﻮل ﺣﺰب اﻟﻠﻪ إﱃ ﺑﺮوت‬ ‫ورﻓﺾ وﻻﻳﺔ اﻟﻔﻘﻴﻪ ﻣﻬﻢ واﻟﺤﻮار ﻣﻌﻪ ﻟﺘﻐﻴﺮ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻬﻢ أﻳﻀﺎً‪ .‬وإرﺑﺎك ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ ﻗﺪ ﺣﺎن‬ ‫وﻗﺘـﻪ ﺑﻞ وﺗﺄﺧﺮ ﻗﻠﻴﻼً‪ .‬اﻤﻄﻠﻮب ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻫﻮ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻧﻘﺎذ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ‬ ‫اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻣﻦ ﺣﺴﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ واﻟﻮﱄ اﻟﻔﻘﻴﻪ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫إﻧﻘﺎذ ﻛﻞ اﻟﺸـﻴﻌﺔ اﻟﻌﺮب ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻐﻼل ﺑﻤﺸـﺎرﻳﻊ إﻳﺮان اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪.‬‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ‬ ‫ﺳﻴﻐﺎدر‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺑﻌﺪ‬ ‫أﺳﺒﻮع‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻛﺪ اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر رﺷـﻴﺪ ﺑﻮﻏﺮﺑﺎل اﻟﺬي‬ ‫ﻓﺤﺺ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻋﻨﺪ إﺻﺎﺑﺘﻪ‬ ‫ﺑــ »ﻧﻮﺑـﺔ دﻣﺎﻏﻴـﺔ ﻋﺎﺑـﺮة« أن ﻋﺒـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﺳـﻴﻌﻮد ﺑﻌﺪ أﺳـﺒﻮع‬ ‫إﱃ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻣﻦ رﺣﻠﺔ اﻟﻌﻼج ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻓﺎدت ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﻨﻬﺎر« اﻟﺼﺎدرة أﻣﺲ‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ‪ .‬وﻧﻘﻠﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﻨﻬﺎر« ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن‬ ‫اﻟﱪوﻓﻴﺴﻮر ﺑﻮﻏﺮﺑﺎل أول ﻣﻦ ﻓﺤﺺ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫ﻋﻨـﺪ إﺻﺎﺑﺘـﻪ ﺑﺠﻠﻄـﺔ دﻣﺎﻏﻴـﺔ أن ﺣﺎﻟﺘـﻪ ﻻ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ اﻤﻜـﻮث ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫أﺳﺒﻮع‪ .‬وﻗﺎل ﺑﻮﻏﺮﺑﺎل »اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫وﺳﻴﻌﻮد إﱃ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﰲ ﻏﻀﻮن ﻓﱰة ﻻ ﺗﺘﻌﺪى‬ ‫‪ 7‬أﻳﺎم ﻋﲆ أﻗﴡ ﺗﻘﺪﻳﺮ«‪ .‬وأﺷﺎرت اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫إﱃ رﻓـﺾ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻨﻘـﻞ ﻟﻠﻌﻼج ﰲ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫»ﻟﻮﻻ أن اﻟﻄﺒﻴﺐ أﻟﺢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﴬورة اﻟﺴﻔﺮ ﻷن‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟﻴـﻞ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻏﺮ ﻣﺘﻮﻓـﺮة ﰲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ«‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻄﺒﻴـﺐ أن »‪ 400‬ﺟﺰاﺋﺮي ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ ﰲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺳﻨﻮﻳﺎً«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﺒﻬﺔ »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ« ﺗﺸﻌﻞ اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫اﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ »ﺑﺮوﻓﺔ« اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ اﻟﺤﺮب‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻌﻴـﻮن‪ ،‬ﻛـﱪى ﻣﺪن‬ ‫اﻟﺼﺤـﺮاء اﻤﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻘـﻮات اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ وﻣﻮاﻟﻦ ﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫»اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ« اﻻﻧﻔﺼﺎﻟﻴـﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺳـﺤﺐ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻣﺴـﻮدة ﻗﺮار ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟـ »ﻣﻴﻨﻮرﺳـﻮ« )ﺑﻌﺜﺔ ﺑﺤﺚ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﺳﺘﻔﺘﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤـﺮاء( ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮﻗﻲ‪.‬‬ ‫ودﺧـﻞ ﻣﻮاﻟـﻮن ﻟــ »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ« ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﻣﻊ ﻗﻮات ﺣﻔـﻆ اﻷﻣﻦ أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺴـ ّﻠﺤﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻴﻮف واﻟﺤﺠـﺎرة‪ ،‬وأﻏﻠﻘـﻮا‬ ‫اﻟﻄﺮﻗﺎت‪ ،‬وأﴐﻣﻮا اﻟﻨﺮان‪ ،‬وﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻜﺴـﺮ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﺳﻴﺎرات اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻋﺪّﻩ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﻮن »ﺑﺮوﻓﺔ ﻋﻮدة إﱃ اﻟﺤﺮب«‪.‬‬ ‫وأدت اﻤﻮاﺟﻬـﺎت إﱃ إﺻﺎﺑـﺔ ﺣﻮاﱄ ‪47‬‬ ‫ﻣـﻦ رﺟﺎل اﻷﻣـﻦ واﻟﻘﻮات اﻤﺴـﺎﻋﺪة واﻟﺪرك‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺼﻮر ﺻﺤﻔﻲ‪.‬‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ‪،‬‬ ‫وﻟﺠـﺄت ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت إﱃ رﺷـﻖ اﻟﻘـﻮات‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة ﻣﻦ أﺳـﻄﺢ اﻟﺒﻴﻮت‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺴـﺘﻌﻴﻨﺔ‬ ‫دﺧﻠﺖ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻴﻮف واﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺒﻴﻀـﺎء‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺟﺎﺑﺖ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑـ ‪ 4‬ﺳـﻴﺎرات رﺑﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﻊ‪ ،‬ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺷﻘﺖ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﻤﺮﻛﺰة ﰲ أﺣﻴﺎء اﻟﺮاﺣﺔ‬ ‫واﻟﻮﻓﺎق واﻟﻌﻮدة‪ ،‬وﺗﺴﺒّﺒﺖ ﰲ إﺻﺎﺑﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻣﻦ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﺑﺎﻟﻐﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ »اﻟﻌﻴﻮن ﺑﻮﺟﺪور‬ ‫وﺣﺴﺐ ٍ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻗﻴﺔ اﻟﺤﻤـﺮاء« ﺣﺼﻠـﺖ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻓﺈن »اﻤﻮاﻟﻦ ﻟـ )اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ(‬

‫أﺣﺪ اﻤﻮاﻟﻦ ﻟـ »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ«‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﺳﻼﺣﺎ ً أﺑﻴﺾ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻄﻢ واﺟﻬﺔ ﺳﻴﺎرة ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸﻣﻦ‬ ‫دﻓﻌـﻮا ﺑﺎﻟﻘﺎﴏﻳـﻦ واﻟﻨﺴـﺎء إﱃ اﻟﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﻮﻳﺮﻫـﻢ واﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﻢ ﻟﻠﱰوﻳـﺞ ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن ﺧﻼل ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﺎﻻﺣﺘﺠﺎج ﻋﲆ اﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﺻـﺪره ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‪ ،‬اﻟﺮاﻣﻲ إﱃ ﺗﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ اﻤﻴﻨﻮرﺳﻮ‪ ،‬دون ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻣﻬﺎﻣﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺻﻴﺐ ﻫﺆﻻء ﺑﺼﺪﻣﺔ ﻛﱪى‪ ،‬وﺧﻴﺒﺔ أﻣﻞ دﻓﻌﺖ‬ ‫ﺑﻬـﻢ إﱃ اﻻﺣﺘﺠﺎج ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﻨﻴﻔﺔ«‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ« ﺗﻌﻮل ﻛﺜﺮا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻣﻬﻤﺔ اﻟـ‬ ‫»ﻣﻴﻨﻮرﺳـﻮ«‪ ،‬إﻻ أن اﻤﻐﺮب ﺿﻐـﻂ ﺑﻜﻞ ﻗﻮة‬ ‫ﻟﺘﻌﻠـﻦ اﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﻦ ﺳـﺤﺐ ﻣﺴـﻮدة‬ ‫اﻟﻘـﺮار‪ ،‬وﻟﺘﺤﻘـﻖ اﻟﺮﺑـﺎط ﻧﴫا دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺎ‬ ‫ﻣﺰدوﺟﺎ‪ ،‬إذ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﱰاﺟﻊ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺗﻢ‬ ‫ﺳﺤﺐ اﻟﺒﺴﺎط ﻣﻦ ﺗﺤﺖ أﻗﺪام »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ«‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﺎ ﻧﺠﺤـﺖ اﻟﺮﺑﺎط ﰲ اﺳ��ﺘﻤﺎﻟﺔ روﺳـﻴﺎ‬

‫واﻟﺼﻦ واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺜﺎﻟﻮث اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻻﻧﻔﺼﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴﻨﺪ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ اﻤﺮاﻗﺒﻦ‪ ،‬ﺗﻠﻘﺖ »اﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ«‬ ‫ﴐﺑـﺔ ﻣﻮﺟﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻌﻬـﺎ إﱃ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻟـﻦ ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻟﺼﺤـﺮاء ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﻤﻮاﺟﻬـﺔ ﻣـﻊ اﻟﻘـﻮات اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﺮﻳﻚ ﻣﻠﻒ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﺒﻮﻟﻴﺴـﺎرﻳﻮ ﻟﻮّﺣـﺖ ﺑﺎﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ اﻟﺤـﺮب‪ ،‬وﺣﻤﻞ اﻟﺴـﻼح‪ ،‬وﺧـﺮق اﻟﻬﺪﻧﺔ‬ ‫اﻤﻔﺮوﺿـﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺆﻛﺪ ﻓﻴـﻪ اﻟﺮﺑﺎط إﴏارﻫـﺎ ﻋﲆ إﻳﺠﺎد‬ ‫ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﻠﻒ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺮى أن اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺗﺤﺮﻛﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺘﺸﺒّﺚ ﺑﺎﻤﻘﱰح اﻟﻘﺎﴈ ﺑﻤﻨﺢ ﺣﻜﻢ ذاﺗﻲ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر اﻟﺠﻬﻮﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻌﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﻘﱰح اﻟﺬي‬ ‫ـﻲ ﻗﺒﻮل ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫َﻟﻘِ َ‬ ‫ﻃﻲ اﻤﻠﻒ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻨﴫ ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ أُﺻﻴﺐ ﺧﻼل اﻟﺼﺪاﻣﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺮاق‪» :‬اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ« ﻳﺴﺘﻄﻠﻊ رأي اﺣﺰاب ﻓﻲ إﻗﺎﻟﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وإﺟﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺒﻜﺮة‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ذﻛﺮ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻊ ﰲ ﻣﻨﻔﺬ ﻃﺮﻳﺒﻴـﻞ اﻟﺤﺪودي‬ ‫أن إدارة اﻤﻨﻔـﺬ ﺗﻠﻘـﺖ ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺎت ﻋﻠﻴﺎ ﺑﺈﻏﻼق اﻤﻨﻔﺬ ‪ 48‬ﺳﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺟﺤـﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﻗﺮار اﻹﻏﻼق ﺟﺎء‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻬﻠﺔ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻤﺘﻈﺎﻫـﺮي اﻷﻧﺒـﺎر ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﻗﺘﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮد اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬أﻋﻠﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻋﻴـﺎن اﻷﻧﺒﺎر اﻤﻜﻮّن ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎء دﻳﻦ‬ ‫وﺷـﻴﻮخ ﻋﺸـﺎﺋﺮ ووﺟﻬـﺎء‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺧﻠﻴـﺔ أزﻣـﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻷﺣـﺪاث‪ ،‬وﻣﻨـﻊ اﻤﻈﺎﻫﺮ‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﻣﻦ أي‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪاف ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬وﺣﻘﻦ‬ ‫دﻣﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻋﻘﺪه اﻤﺠﻠﺲ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎً‪ ،‬أﻋﻠﻦ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫أُﺑﻠِﻐـﺖ ﺑﻤﺒﺎدرﺗﻪ ﻹﺟـﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻣﺒﻜﺮة ﻤﻌﺮﻓﺔ رأﻳﻬـﺎ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن »اﻤﺒـﺎدرة ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻣﺼﻐـﺮة ﻣﺆﻗﺘﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺴﺘﻘﻠﻦ‪ ،‬ﻳُﺤ َ‬ ‫ﻈﺮ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ«‪.‬‬

‫ﻋﺮاﻗﻴﻮن ﻳﻌﺎﻳﻨﻮن ﺑﺮﻛﺔ دﻣﺎء ﺧ ّﻠﻔﻬﺎ اﻧﻔﺠﺎر ﺳﻴﺎرة ﻣﻔﺨﺨﺔ ﰲ ﻛﺮﺑﻼء أﻣﺲ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫أردﻧـﺎ أن ﻧُﻌﻠﻢ اﻟﺸـﻌﺐ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺧﻄـﻮات ﻣﺪروﺳـﺔ وﻋﺎﻗﻠﺔ وﻧﺎﺟﻌﺔ‬ ‫وﻧﺎﺟﺤﺔ«‪.‬‬

‫ﱠ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟـﻪ أن »أوﱃ‬ ‫وﺑـﻦ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮات ﻫـﻲ ﺗﻬﺪﻳـﺪ ﺑﺆر‬ ‫اﻹرﻫـﺎب واﻟﺪاﻋـﻦ إﻟﻴـﻪ ﻣـﻦ‬

‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺤﺰب اﻟﻠـﻪ )ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻌـﺮاق( واﺛﻖ‬ ‫اﻟﺒﻄـﺎط‪» ،‬ﻗﺮرﻧـﺎ اﺗﺨـﺎذ ﺧﻄﻮات‪،‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﻋﻠـﻦ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺒﺎدرة ﻟﺤﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﺗﻘـﴤ ﺑﺤـﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ واﻟﱪﻤـﺎن وإﺟـﺮاء‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻣﺒﻜﺮة‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻫﺪد اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ )ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮاق( واﺛﻖ اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬ﺑﺎﺳـﺘﻬﺪاف‬ ‫رﺟـﺎل دﻳﻦ وﺳﻴﺎﺳـﻴﻦ وإﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ ﺳﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺿﺪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬واﻋﺘﱪ أﻧﻬـﻢ »ﻳﺮوّﺟﻮن‬ ‫ﻟﻺرﻫﺎﺑﻴﻦ ﰲ ﺳﺎﺣﺎت اﻤﻜﺮ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ‬ ‫وﺻﻔﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺎً‪ ،‬أﻋﺎدت اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺗﻤﺮﻛﺰﻫﺎ ﻏﺮب‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻣـﺎدي ﺑﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻃﺮان‬ ‫ﻣﺮوﺣﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣﺼـﺪ ٌر أﻣﻨـﻲ ﻣﻄﻠﻊ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻧﻘﻠﺖ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻟﴪﻳﻊ »ﺳـﻮات« ﺑﻄﺎﺋﺮة‬ ‫ﻧﻘﻞ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ إﱃ ﻣﻄـﺎر اﻟﺤﺒﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻏـﺮب ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻤﺮﻛـﺰ ﻗـﻮات أﺧـﺮى ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ‬ ‫ﻗﺎﻋـﺪة اﻟﺒﻐـﺪادي اﻟﺠﻮﻳـﺔ ﻗـﺮب‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﻨﺔ ﰲ أﻗﴡ ﻏﺮب اﻟﺮﻣﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﺮﻛـﺰا ﻟﻠﻘﻮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮب اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺷـﻮان ﻃـﻪ‪ ،‬أن ﻟﺠﻨـﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺪﻓـﺎع اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﻤـﻞ‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻘﺪم اﻤﺸـﻮرة ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺗﺪﻋﻤﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺪﺧـﻞ ﰲ ﻋﻤـﻞ اﻟﻘـﻮات‪ .‬وذﻛﺮ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺳـﺘﻐﻠﻖ ﻣﻨﻔـﺬ ﻃﺮﻳﺒﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺤـﺪودي ﰲ ﺿﻮء ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻠﻘﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺘﴤ إﻏﻼق اﻤﻨﻔﺬ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ ورود ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت إﱃ‬ ‫ﻗﻴﺎدة اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﻋـﻦ اﻟﻮﺿﻊ ﻫﻨﺎك‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »إﻧﻬـﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﺎﻹﺟـﺮاء اﻟﻼزم‬ ‫ﻟﻠﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ اﻷﻣﻦ وﻣﻨﻊ اﻟﺨﺮوﻗﺎت‬ ‫وﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ رﺑﻤﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺠﻴﺶ«‪.‬‬

‫اﻤﻌﻤﻤـﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﺗﻘـﻮن ﻣﻨﺼﺎت‬ ‫اﻟﻐـﺪر ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت اﻤﻜـﺮ‪ ،‬واﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻳﻔﺘﻮن ﺑﻘﺘـﻞ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪ ،‬وﻳﺤﺮﻛﻮن‬ ‫اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ واﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﻮن وﺑﻌﺜﻴﻮن ﺳﺎﺑﻘﻮن وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﻮن«‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ أن ﻗﻮاﺗﻪ ﺳـﺘﻌﻤﻞ‬ ‫»ﻋﲆ ﺗﻜﺜﻴـﻒ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﻟﺼﻴﺪ‬ ‫ﻫـﺆﻻء اﻹرﻫﺎﺑﻴـﻦ‪ ،‬وﴐب‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺨﻨـﺎق‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬اﻟـﺬي ﺻﺪرت‬ ‫ﺑﺤﻘﻪ ﻣﺬﻛﺮة اﻋﺘﻘـﺎل ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬أن »ﻋﻨﺎﴏ ﺟﻴﺶ‬ ‫اﻤﺨﺘـﺎر وﺣـﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺳـﻴﻨﺘﴩون‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎرا ﻣﻜﺜّﻔـﺎ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﺪن‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺟﻨﺒـﺎ اﱃ ﺟﻨﺐ ﻣﻊ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫واﻟﻘـﻮات اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ‪ ،‬وإﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬ أﺣﻜﺎم ﻓﻮرﻳﺔ ﺑﺤﻘﻬﻢ«‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺨﻔﺠﻲ«‪ :‬اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫ذﻛـﺮت ﴍﻛـﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺨﻔﺠـﻲ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ أن ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻻﺳﺘﻜﺸـﺎف‬ ‫واﻟﺘﻨﻘﻴﺐ وإﻧﺘﺎج اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز‪ ،‬ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ‬

‫ﻣﺨﻠﻔﺎت ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ اﻤﺨﻠﻔﺎت اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺆﺛـﺮ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻤﺤﻴﻄـﺔ إذا ﻟﻢ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ وإدارﺗﻬﺎ ﺑﺈﺳﻠﻮب ﻳﻀﻤﻦ اﻟﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺄﺛﺮاﺗﻬﺎ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‬

‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻹﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻳﺘﻢ ﰲ ﻇـﻞ ﺳﻴﺎﺳـﺎت وﺧﻄﻂ‬ ‫ﺗﻀﻤـﻦ زﻳـﺎدة اﻹﻧﺘﺎج‪ ،‬وﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻋﺪم إﺣﺪاث ﺧﻠـﻞ أو ﺗﺮك أﻋﺒﺎء ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ‪ ،‬وﻫﻲ أﺣﺪ ﺟﻮاﻧﺐ ﻣﺎ ﻳﺴﻤّﻰ‬

‫ﺑﺎﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻻﺳﺘﻐﻼل اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮارد واﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻤﺘﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ واﻤﺎدﻳﺔ واﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻀﻤـﻦ اﻟﺘـﻮازن ﺑـﻦ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ واﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﺆﺛـﺮ ﰲ ﺣﻘﻮق‬

‫اﻷﺟﻴـﺎل اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ دون‬ ‫إﺣﺪاث أي آﺛﺎر ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‬ ‫أو اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ أو اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ .‬وأﺛﺒﺘـﺖ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻔﻌـﲇ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻬﺎ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﰲ ﻇﻞ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ )زﻳـﺎدة اﻹﻧﺘﺎج(‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺤـﺪ أو اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺄﺛـﺮ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﺔ ﻋﱪ ﺧﻔﺾ إﻧﺘﺎج ﻣﺨﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﻄﻤﻲ اﻟﺰﻳﺘﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫أﻣﻴﺮ »اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« ﻳﻄﻠﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ ًا ﻣﻔﺼ ًﻼ ﻋﻦ ﺣﺎل ﻗﻄﺎع اﻟﻤﻘﺎوﻻت ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﻔﺎرة اﻟﻔﻠﺒﻴﻦ‪ :‬ﻻ ﺗﻬﺎون ﻓﻲ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﺗﺄﺟﻴﺮ ﻋﻤﺎﻟﺘﻨﺎ ﻟ–ﺻﺪﻗﺎء ‪ .‬واﻟﺮواﺗﺐ ﺧﻂ أﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫ﻃﻠـﺐ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ﻣﻦ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻘـﺎوﻻت ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﻔﺼـﻞ ﻋﻦ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻤﻘـﺎوﻻت ووﺿﻌـﻪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻀﻤﻨـﺎ ً اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺘﻲ ﺧـﺮج ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻘﺎوﻻت‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ ورﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴﻴﺪ إن »اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻣﻬﺘﻢ ﺟـﺪا ً ﺑﻘﻄﺎع اﻤﻘﺎوﻻت‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻔﺬﻫﺎ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴﻴﺪ‬

‫ﻣﻨﺘﺴـﺒﻮه وﻣﺴـﺘﻮى أداء وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬ووﻋﺪ ﺑﺪﻋﻢ اﻟﻘﻄﺎع ﺑﻜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ أﺑﻠﻐﻨﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺳﻴﺤﺎول‬ ‫ﺟﺎﻫـﺪا ً اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﺬﻟﻴـﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻘﻄﺎع«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن »اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﻳﻬﻤﻪ ﻛﺜـﺮا ً اﺳـﺘﻘﺮار أوﺿﺎع‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺎدي واﻤﺴـﺆول واﻟﻌﺎﻣﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪ .‬وأﺿﺎف أﻧﻪ »اﺳﺘﻤﻊ ﻟﻬﻤﻮم‬

‫ﻣﻨﺘﺴـﺒﻲ اﻟﻘﻄـﺎع واﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻮﻧﻬـﺎ‪ ،‬ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘـﺎوﻻت ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً »ﺳـﻨﺮﻓﻊ ﻷﻣـﺮ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﻣﺘﻜﺎﻣـﻼً ﻋﻦ اﻟﻘﻄﺎع ووﺿﻌﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺧﺮج‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻘـﺎوﻻت«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫اﻟﺴﻴﺪ »ﺳﺒﻖ أن اﺳـﺘﻤﻊ أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻤﺮﺋﻴﺎﺗﻨـﺎ وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻨـﺎ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬ووﺟﻬﻨـﺎ ﺑﻤﻮاﺻﻠـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ ﺗﺤﺪﻳﺎت اﻟﻘﻄﺎع«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن »اﻟﻌﻘﺒـﺎت ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺬﻟﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ دراﺳـﺔ أﴐارﻫـﺎ واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺸـﺄن ﻣﻌﺮﻓﺔ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ«‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫أﻛـﺪ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻔﻠﺒﻴﻨـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻋﺰ اﻟﺪﻳـﻦ ﺗﺎﺟﻮ أن‬ ‫ﺳـﻔﺎرﺗﻪ ﻟـﻦ ﺗﺘﻬـﺎون ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺨـﺺ ﺑﻨـﻮد ﻋﻘـﻮد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫رأﺳـﻬﺎ اﻟﺮاﺗـﺐ اﻟﺸـﻬﺮي وﻧﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺧﻔﺾ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺸﻜﺎوى واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻜﻔـﻼء واﻟﻌﺎﻣـﻼت ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ .%90‬وﻗـﺎل ﺗﺎﺟـﻮ ﻟـ«اﻟﴩق« إن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺷـﻜﺎوى وردت إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣـﻼت اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴـﺎت‪ ،‬ﺗﺆﻛـﺪ‬ ‫ﺗﺄﺟﺮﻫﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻟﺪى اﻟﺠﺮان واﻷﻫﻞ‬

‫اﻟﻤﺨﺎوف ﺗﺪﻓﻊ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻴﻦ ﻟﻠﺒﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم – ﻃﺎرق ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أرﺟﻊ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔاﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺪاﻣﻎ‪ ،‬ﻛﺜـﺮة إﻗﺎﻣﺔ اﻤﺰادات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‪،‬‬ ‫إﱃ وﺟﻮد ﻣﺨﺎوف ﻣﻦ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ‪ ،‬ﻋـﲆ‬ ‫ﺧﻠﻔﻴـﺔ اﻟﻘـﺮارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺗﺨﺬﺗﻬـﺎ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ‬ ‫زﻳﺎدة ﻋﺪد ﻫﺬه اﻤﺰادات ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻠـﺺ ﻣـﻦ اﻷراﴈ‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻛﺎن ﻫﻨـﺎك ﺗـﺪاول ﻋـﲆ‬ ‫أراﴈ اﻤﻨـﺢ اﻟﺘﻲ اﺗﺠـﻪ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﺑﻴﻌﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﺳـﻴﻮﻟﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﻐﻞ ﺗﺠﺎر اﻷراﴈ ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣـﺮ‪ ،‬وﺳـﺎرﻋﻮا إﱃ ﴍاﺋﻬـﺎ وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺮﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﻟﺘﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﻌﺪﻻت ﻣﺮﺗﻔﻌـﺔ ﻋﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن »أﺳﻌﺎر اﻷراﴈ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ وﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ودور اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﻐـﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫أﻣـﺎم ﻫـﺬا اﻻرﺗﻔـﺎع‪ ،‬اﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫ﻓﻘـﻂ وﻗﺮاراﺗﻬـﺎ ﻏـﺮ ﻣﻠﺰﻣـﺔ ﰲ‬

‫اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎري«‪ ،‬ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫رؤوس اﻷﻣـﻮال ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت أﺧﺮى ﻏـﺮ اﻟﻌﻘﺎر‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫»اﻟﻌﻘﺎر ﻣﻦ أﻛﺜـﺮ اﻤﺠﺎﻻت أﻣﺎﻧﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﻮﺟـﺪ‬ ‫ﻗﻄـﺎع آﺧـﺮ ﻣﻤﺎﺛـﻞ ﻳﺤﻘﻖ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺎن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري اﻟـﺬي ﻳﺤﻘﻘﻪ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﻘﺎء‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫وﻋﺪم ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻨﻪ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ أن »ﺗﻮﺻﻴﺔ‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺑﻔـﺮض رﺳـﻮم‬ ‫ﻋﲆ اﻷرﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪ ،‬ﻓﻴﻬﺎ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫واﺿﺤـﺔ ﻤﻦ ﻳﺤﺘﻜﺮون اﻤﺴـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة وﻻ ﻳﻄﻮروﻧﻬﺎ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﰲ اﻟﺒﻨـﺎء ﺑـﺄن ﻫـﺬا اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻃﻮﻳﻼ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﻗﻠـﺔ اﻷراﴈ وارﺗﻔـﺎع اﻷﺳـﻌﺎر«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ أن »ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺟﺪوﻟـﺔ زﻣﻨﻴـﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻗـﺮارات‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﰲ ﺣـﺎل‬ ‫ﻋـﺪم وﺟﻮد اﻟﺠﺪوﻟﺔ ﻓﺈن اﻟﻘﺮارات‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺒﻴﺴـﺔ اﻷوراق واﻷدارج‬

‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﻬﺎم ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻣـﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬـﻦ ﻣﺜـﻞ اﻟﻄﺒﺦ أو‬ ‫اﻤﺰارع أو ﺗﻜﻠﻴﻔﻬـﻦ ﺑﺄﻋﻤﺎل ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ‬ ‫ﺷـﺎﻗﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﺴـﻔﺎرة ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺸـﻜﺎوى إﱃ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺨﺎﻃـﺐ ﻣﻜﺎﺗـﺐ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﻟﺤﻞ ﻫﺬه اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »ﻣﻌﻈﻢ اﻹﺷﻜﺎﻻت اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺘﺘﻼﳽ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ إﻳﻘﺎف اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ أي ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﻻ ﻳﻠﺘـﺰم ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺸـﻬﺮي‬ ‫ﰲ ﺣﺴـﺎب اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫ﻛﻔﻴﻼً وﺿﺎﻣﻨﺎ ً ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫إﻳﻘﺎﻓﻬـﺎ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﻢ ﺣﻞ‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻤﺎﻟﺔ ﻓﻠﺒﻴﻨﻴﺔ ﺗﺸﻜﻮ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺪى اﻟﻐﺮ )اﻟﴩق(‬

‫‪ ..‬واﻟﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﺨﻔﺾ أﺳﻌﺎر ا„راﺿﻲ ﻓﻲ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬

‫ﻣﺨﺘﺼﻮن ﻳﺘﻮﻗﻌﻮن ﺗﺮاﺟﻊ أﺳﻌﺎر اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺖ ﻓﻴﻬﺎ«‪ .‬وأﻛﺪ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ‬ ‫أن »اﻷﺧﺒـﺎر اﻤﺘﻼﺣﻘـﺔ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺗﺄﺛﺮ ﻋﲆ ﺻﻐﺎر اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺤﻔﺰﻫﻢ ﻋﲆ ﺑﻴﻊ ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻘﺎرات‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺗﺮاﺟﻊ أﺳﻌﺎرﻫﺎ‬

‫أو ارﺗﻔـﺎع ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻌـﺮض‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﻄﻠـﺐ«‪ .‬وأﻛﺪ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ أن‬ ‫»اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻘـﺮ ﺣﺘﻰ اﻵن واﻟﺘـﻲ ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫وﺿﻊ رﺳﻮم ﻋﲆ اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻪ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺧﻄﻮة ﻓﻌﻠﻴﺔ وﺟـﺎدة ﻟﻬﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ أﺟـﻞ إﻧﺠﺎﺣﻪ وﻟﻴـﺲ اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻋـﻦ اﻟﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ«‪.‬‬

‫ﺳـﺠﻠﺖ أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء ﰲ ﻣﺨﻄﻄﺎت ﴍق‬ ‫وﺟﻨـﻮب ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻬﻔـﻮف‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺷﻬﺮ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎ ً ﺗـﺮاوح ﺑـﻦ ‪10‬‬ ‫– ‪ ،٪ 15‬ﻳﺄﺗـﻲ ذﻟـﻚ ﻣﺘﺰاﻣﻨـﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ﻗﺮب ﻃﺮح أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 6500‬ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ وﺳـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﻄﻄـﺎت‬ ‫اﻟﺪاﻧﺔ‪ ،‬اﻟﺮﺑﻮة‪ ،‬اﻟﻨﺴـﻴﻢ‪، 2‬اﻟﻨﺴﻴﻢ‪3‬‬ ‫‪ ،‬اﻟﺤـﻮراء ‪ ،2‬اﻟﺮﻳﺎن‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‪،‬‬ ‫وﻧﺴـﻴﻢ اﻟﺮﻳﻒ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻌﻤـﺮ‪ ،‬أن ﺳـﻮق اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﺗﺨﻀﻊ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺑﻌـﺪ اﻻرﺗﻔﺎﻋـﺎت اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺮر‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﻜﺜـﺮة اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة أو ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻄﺮح ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻓﺮة‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻮﺟـﻪ إﱃ ﴍاء‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﺑـﺪل اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ اﻟﻌﻤﺮ أن ﺗﺴـﺘﻤﺮ‬

‫اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﺗﺴﺠﻞ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﻣﻮﺟـﺔ اﻟﱰاﺟـﻊ ﻟﺘﺼـﻞ إﱃ ‪%25‬‬ ‫ﻣـﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ وﺟﻪ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻌﺪ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻹﻃﻼﻗﻬـﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻌﻘﺎري ﻧﺒﻴﻞ اﻟﻔﻮزان ‪،‬‬ ‫أن اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت اﻷﺧﺮة اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ ﺣـﺪت ﻣﻦ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫اﻟﺮﺑﺢ اﻟـﺬي ﻳﺘﺤﺼـﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬إذ ﻓﻀـﻞ ﻋـﺪد ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات ذات ﻋﻮاﺋﺪ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻣﺜﻞ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ وﻓﺮة اﻷراﴈ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫واﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪت ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫اﻷﺧﺮة ﻃﺮح ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﻜﺒـﺮة ﻣﺜﻞ اﻟﻬـﺪا‪ ،‬ﺑﺪء‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻀـﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 6000‬ﻗﻄﻌﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨـﺢ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺻﻨـﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻋﻨﺪ ﴍاء اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً‬ ‫أن ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻮاﻣﻞ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀﺎء اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي أدّى إﱃ اﻧﺨﻔـﺎض اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ ،%15‬وﻟﻔﺖ إﱃ‬ ‫أن اﻷﺳـﻌﺎر ﻣﺮﺷـﺤﺔ ﻟﻼﻧﺨﻔـﺎض‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﱪ ﺧﻼل اﻟﻨﺼـﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟﺤـﺎﱄ ﻣﻊ ﺑـﺪء ﻃﺮح‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺠﺮي‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬

‫‪ ..‬وﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺟﺪة‪ :‬زﻣﻦ اﻟﻌﻘﺎرات اﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺔ و ﱠﻟﻰ إﻟﻰ ﻏﻴﺮ رﺟﻌﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺜﻤـﻦ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﺟـﺪة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻷﺣﻤـﺮي‪ ،‬إن ﻋـﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‬ ‫وأﺻﺤﺎب اﻤﺨﻄﻄﺎت ﻳﺴﻌﻮن‬ ‫ﻟﺘﴪﻳـﻊ وﺗـﺮة إﻧﺠـﺎز اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬـﺪف ﺑﻴﻌﻬـﺎ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً إن ﻫﻨـﺎك إﺣﺠﺎﻣـﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻋـﻦ اﻹﻗﺒـﺎل ﻋـﲆ ﴍاء‬ ‫اﻷراﴈ واﻟﻌﻘـﺎرات ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪،٪ 30‬‬ ‫ﻷﻧﻬﻢ ﻳﻌﻠﻤـﻮن أن اﻟﻘﺮض واﻷرض‬ ‫ﺳـﻴﺄﺗﻴﺎن ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟــ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮي ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫إﱃ أن ﺗﻬﺎﻓـﺖ ﺑﻌـﺾ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت ﻋـﲆ إﻗﺎﻣـﺔ اﻤـﺰادات‬ ‫اﻗﺘﴫ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﺗﻜﺘﻼت ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬ ‫ﻟﺘﴫﻳـﻒ ﻋﻘﺎراﺗﻬـﻢ ﺧﻮﻓـﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻌﺪ اﻧﺴﺤﺎﺑﺎ ً ﺑـ‬ ‫»أدب« ‪-‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﺮه‪ ،-‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﺗﻠﻚ اﻤﺰادات ﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻨﻄﲇ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﺜﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬إذ إن اﻟﻬﺪف‬ ‫اﻷﺳـﺎس ﻣﻨﻬﺎ ﻫﻮ رﻓﻊ ﻗﻴﻤﺔ أﺻﻮل‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرات ﻟﺘﻘﺴﻴﻤﻬﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ »ﻓﻬﻢ ﻣَ ْﻦ‬ ‫ﻳﺰاﻳـﺪون ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻢ ﻣَ ْﻦ ﻳﺄﺧﺬوﻧﻬﺎ‬ ‫وﺗﻘﺴـﻢ ﺑـﻦ اﻟـﴩﻛﺎء«‪ .‬وﻟﻔﺖ إﱃ‬ ‫أن اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻻ ﺗﺸـﻬﺪ أﻳﺔ‬ ‫ﻣـﺰادات‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﺸـﻬﺪ اﺣﺘﻜﺎرات‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻋـﺪدٍ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺋـﻼت اﻟﺘﻲ‬

‫ﻻ ﺗﻨـﻮي ﻋـﺮض أراﺿﻴﻬـﺎ ﻟﻠﺒﻴـﻊ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أﻧﻬﺎ أﻣﻼك ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫دﺧﻮل ﴍﻛﺎء ﻣﻌﻬـﻢ‪ .‬وﻧﻔﻰ وﺟﻮد‬ ‫ﺧﻼﻓـﺎت ﺑـﻦ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻐـﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬أو ﺑـﻦ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫داﺧـﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة ﻋﲆ ﻣﻮاﻋﻴﺪ‬ ‫اﻤـﺰادات‪ ،‬وإن وﺟـﺪ ﻓﻬـﻮ ﺗﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻷﻓﻀﻞ‪.‬‬ ‫وﻋ ﱠﺪ أن أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎر ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺮة‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺴﻮق ﻳﺸﻬﺪ رﻛﻮدا ً‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ زﻫﺪ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻘـﺎرات‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﺧﺎﻟﻒ‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﺎت ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻇﻨﻮا أﻧـﻪ ﺑﻌﺪ إﻗـﺮار ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺮﻫـﻦ اﻟﻌﻘـﺎري ﻓـﺈن اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺘﺠﻬﻮن ﻟﻼﻗـﱰاض ﻟﻠـﴩاء‪،‬‬

‫ﻟﻜﻦ اﻟﺴـﻮق ﻳﺸـﻬﺪ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫ﻟﻸﺳﻌﺎر‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﻨﺴـﺐ ﻛﺒﺮة ﻟﻢ ﻳﺤﺪدﻫـﺎ‪ .‬وأﻛﺪ أن‬ ‫زﻣـﻦ اﻻرﺗﻔـﺎع وﱃ إﱃ ﻏـﺮ رﺟﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﻜﻮن ﻫﻨﺎك وﻓـﺮة ﰲ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺘﺄﺟﺮﻳـﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣـﻊ اﻟﺘﺼﺤﻴﺤﺎت اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻟﻮﺿـﻊ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﺗﺎﺣـﺖ‬ ‫ﺷـﻮاﻏﺮ ﰲ اﻟﻮﺣﺪات واﻤﺤﻼت‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮي أن اﻤـﺰادات اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺎم‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺤﺎﻛـﻢ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻟﻴﺲ‬ ���ﻓﻴﻬـﺎ أي ﺗﻼﻋـﺐ أو ﺗﺪﻟﻴـﺲ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﻸﺣﻜﺎم اﻟﴩﻋﻴـﺔ وﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻟﺘﻲ ﻣﴣ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ داﺧﻞ أروﻗﺔ اﻤﺤﺎﻛﻢ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أو اﻹدارﻳﺔ أو اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻮق اﻟﻌﻘﺎر ﻗﺪ ﺗﻮاﺟﻪ رﻛﻮدا ً ﻗﺮﻳﺒﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪%29‬‬ ‫زيادة في‬ ‫مبيعات‬ ‫«السعودية»‬ ‫في لندن‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫حققت محط�ة لندن للخطوط الس�عودية‬ ‫خ�ال الربع اأول لع�ام ‪2013‬م‪ ،‬زيادة ي‬ ‫امبيع�ات بنس�بة ‪ %29‬مقارن�ة مع نفس‬ ‫الفرة من العام اماي‪ ،‬حيث زادت امبيعات‬ ‫ع�ن امس�تهدف بنس�بة ‪ ، %23‬كما زادت‬ ‫مع�دات الحمولة لنفس الفرة بنس�بة (‪، )%34‬‬ ‫وتم نق�ل (‪ )60,648‬راكبا ً بزيادة (‪ ، )%34‬وتم‬ ‫تس�ير (‪ )180‬رحلة خال نفس الفرة‪ .‬وأوضح‬

‫محطة لندن تعد من امحطات الرئيسية عى شبكة‬ ‫الخطوط الس�عودية الدولي�ة ولذلك فهي تحظى‬ ‫بالتطوي�ر امس�تمر م�ن حي�ث تحدي�ث مكاتب‬ ‫امبيع�ات والحج�ز وخدمات امطار والتوس�ع ي‬ ‫الخدم�ات اإلكرونية إى جانب الخدمات امتميزة‬ ‫للمعتمرين عى مدار العام ‪ ،‬باإضافة إى الحرص‬ ‫ع�ى خدم�ة أبن�اء الوط�ن امبتعث�ن ي مختلف‬ ‫الجامع�ات وامعاهد الريطاني�ة والتواصل معهم‬ ‫انطاق�ا ً من مكانة «الس�عودية» كرح كبر من‬ ‫روح وطننا امعطاء ‪.‬‬

‫مدير الخطوط السعودية ي امملكة امتحدة راشد‬ ‫العجمي‪ ،‬أن هذه امعدات التشغيلية تعكس النمو‬ ‫امتواصل ي حركة السفر بن امملكة وبريطانيا ‪.‬‬ ‫وأض�اف أن ما حققته محط�ة لندن من زيادة ي‬ ‫امبيعات يعكس اهتمام القيادة العليا ي امؤسسة‬ ‫بتطوير الخدمات التي تقدم للمسافرين‪ ،‬وتيسر‬ ‫إجراءات سفرهم والحرص عى جذب مزيد منهم‬ ‫‪ ،‬كما تحرص «الس�عودية» كل عام عى امشاركة‬ ‫الفعالة ي جميع الفعاليات وامناس�بات التي تقام‬ ‫ي مختل�ف أنح�اء امملكة امتحدة‪ .‬وأش�ار إى أن‬

‫‪22‬‬

‫اقتصاد‬

‫غرفة حائل‬ ‫تناقش‬ ‫مكافحة‬ ‫الفساد في‬ ‫قطاع اأعمال‬

‫حائل ‪ -‬واس‬ ‫ناقش�ت الغرفة التجاري�ة الصناعية ي‬ ‫منطق�ة حائ�ل‪ ،‬بالتع�اون م�ع مجلس‬ ‫الغ�رف الس�عودية والهيئ�ة الوطني�ة‬ ‫مكافح�ة الفس�اد‪ ،‬مكافح�ة الفس�اد ي‬ ‫قط�اع اأعم�ال أمس اأول‪ ،‬وش�ارك ي‬ ‫الندوة مس�اعد اأمن العام للشؤون القانونية‬ ‫بمجلس الغرف السعودية سعود بن عبدالعزيز‬ ‫امشاري‪ ،‬وامرف عى امركز الوطني للمنشآت‬

‫العائلية ي مجلس الغرف السعودية محمد بن‬ ‫دخيل السلمي‪ ،‬وممثل الهيئة الوطنية مكافحة‬ ‫الفس�اد س�لمان الراجح‪ .‬وتطرق�ت الندوة إى‬ ‫عدة محاور أهمها اآثار ااقتصادية للفس�اد‪،‬‬ ‫وآلي�ات مكافحته ي قط�اع اأعمال‪ ،‬والجوانب‬ ‫القانوني�ة مكافحة الفس�اد ي قط�اع اأعمال‬ ‫عى امس�تويات امحلية والدولية‪ ،‬ودور الهيئة‬ ‫الوطني�ة مكافحة الفس�اد ي تحقي�ق النزاهة‬ ‫والش�فافية‪ ،‬وآليات تعزيز التعاون بينها وبن‬ ‫القطاع الخاص محاربة الفساد‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫مطار أبها الجديد يستوعب ‪ 5‬مايين‬ ‫مسافر وينفذ خال ‪ 24‬شهر ًا‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬ ‫أكد نائ�ب رئيس الهيئ�ة العامة‬ ‫للطران امدن�ي الدكتور فيصل‬ ‫الصق�ر‪ ،‬أن مطار أبه�ا الجديد‬ ‫س�يتم اانتهاء من تنفيذه خال‬ ‫‪ 24‬ش�هرا‪ ،‬بع�د ترس�يته ع�ى‬ ‫الرك�ة الفائزة خال الف�رة القليلة‬ ‫امقبلة‪ ،‬مش�را إى أنه ت�م اانتهاء من‬ ‫تصمي�م م�روع امط�ار‪ ،‬ويج�ري‬ ‫حاليا اإعداد لطرحه ي منافس�ة عامة‬ ‫للتنفي�ذ‪ .‬وكان اأمر فيصل بن خالد‪،‬‬ ‫أم�ر عس�ر‪ ،‬التق�ى أم�س‪ ،‬ي مكتبه‬ ‫باإم�ارة الدكت�ور فيص�ل الصق�ر‪،‬‬ ‫وفريق العم�ل امراف�ق‪ ،‬واطلع خال‬ ‫اللقاء عى م�روع تطوير مطار أبها‬ ‫الجديد‪ ،‬وأبرز عنار مروع تصميم‬

‫امط�ار امس�تقبي‪ ،‬ال�ذي ت�م اانتهاء‬ ‫م�ن تصميمه أخرا‪ .‬وق�ال الصقر إن‬ ‫الهيئة العامة للط�ران امدني‪ ،‬وبدعم‬ ‫م�ن رئي�س الهيئ�ة العام�ة للطران‬ ‫امدني اأمر فهد ب�ن عبدالله‪ ،‬ماضية‬ ‫ي تنفي�ذ برام�ج اإنش�اء والتحديث‬ ‫مطارات السعودية بغية تطويرها بما‬ ‫يتواك�ب مع نمو س�وق النقل الجوي‬ ‫العامي‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن العن�ار الرئيس�ة‬ ‫م�روع مطار أبها الجديد تتكوّن من‬ ‫صالة سفر جديدة‪ ،‬تستوعب ‪ 5‬ماين‬ ‫مس�افر س�نويا‪ ،‬و‪ 20‬جرا كهربائيا‬ ‫متح�ركا لخدم�ة صعود ال�ركاب إى‬ ‫الطائرات‪ ،‬وس�احة وق�وف الطائرات‬ ‫وامم�رات اموازية‪ ،‬بطاقة اس�تيعابية‬ ‫‪ 26‬طائ�رة ي وق�ت واح�د‪ ،‬ومبان�ي‬

‫مواقف للس�يارات‪ ،‬تس�توعب ‪2800‬‬ ‫سيارة‪ ،‬إضافة إى مسجد بسعة ‪1000‬‬ ‫مص� ٍل‪ ،‬ومبان�ي لأرص�اد وحماي�ة‬ ‫البيئة وإدارة امط�ار واماحة الجوية‬ ‫ومبان للجهات اأمنية‬ ‫وصيانة امطار‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ومبان إدارية وفنية‬ ‫العاملة ي امطار‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫مساندة‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه أك�د ل�»ال�رق»‬ ‫امتح�دث الرس�مي ي هيئ�ة الطران‬ ‫امدن�ي خالد الخي�ري‪ ،‬أن مطار أبها‬ ‫الجديد س�يكون دوليا‪ ،‬مش�را إى أن‬ ‫الهيئة لديها برنامج إنش�اء وتحديث‬ ‫امط�ارات إح�داث نقل�ة نوعي�ة ي‬ ‫مطارات الس�عودية‪ .‬ولف�ت الخيري‬ ‫إى أنه تم عرض تصميم مطار جازان‬ ‫الجدي�د‪ ،‬وطرح�ه للرس�ية‪ ،‬وس�يتم‬ ‫بناؤه ي مدينة جازان ااقتصادية‪.‬‬

‫صورة تخيلية مطار أبها الجديد‬

‫وزراء مالية الخليج يبحثون تعميق التكامل ااقتصادي‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫يبحث ااجتماع ال��دوري‬ ‫الخامس والتسعن لوزراء‬ ‫امالية وااقتصاد ي دول‬ ‫مجلس التعاون لدول الخليج‬ ‫العربية‪ ،‬عددا ً من القضايا‬ ‫وامواضيع امهمة امتعلقة بامال‬

‫وااقتصاد‪ ،‬من بينها تنفيذ قرار‬ ‫امجلس اأعى مجلس التعاون‬ ‫ي دورته الثالثة والثاثن بشأن‬ ‫تعميق التكامل ااقتصادي بن‬ ‫دول مجلس التعاون لدول الخليج‬ ‫العربية‪ ،‬والتوصيات امرفوعة‬ ‫من لجنة وكاء وزارات امالية‬ ‫وااقتصاد ي دول امجلس حول‬

‫اجتماع لجنة محافظي مؤسسات‬ ‫النقد والبنوك امركزية وهيئة‬ ‫ااتحاد الجمركي‪ .‬كما يبحث‬ ‫ااجتماع الذي يعقد ي العاصمة‬ ‫البحرينية امنامة السبت امقبل‪،‬‬ ‫التوصيات امرفوعة من اللجان‬ ‫الفنية وف��رق العمل اأخ��رى‪،‬‬ ‫ومروع النظام اأساي للهيئة‬

‫القضائية ااقتصادية‪ ،‬ومروع‬ ‫القواعد اموحدة إعطاء اأولوية‬ ‫ي امشريات الحكومية للمنتجات‬ ‫الوطنية ي دول امجلس‪ ،‬وتقريرا ً‬ ‫بشأن نتائج دراس��ة الجدوى‬ ‫ااقتصادية مفاوضات دول امجلس‬ ‫مع التكتات ااقتصادية والدول‬ ‫اأخرى‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫«المواصفات والمقاييس» تستعرض دورها في غرفة الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫يتح�دث مدير ع�ام امواصفات ي الهيئة الس�عودية للمواصفات‬ ‫وامقاييس والجودة عبدالله اليابس‪ ،‬عن عملية إصدار امواصفات‬ ‫القياس�ية واللوائ�ح الفنية الس�عودية والخدم�ات‪ ،‬التي تقدمها‬ ‫الهيئ�ة مختل�ف القطاعات ي امملكة‪ ،‬ويس�لط الض�وء عى دور‬ ‫الهيئة ي تنمية امنش�آت الصغرة وامتوس�طة‪ ،‬ويستعرض امواصفات‬

‫وامقاييس عر التاريخ‪ ،‬ونبذة عن الهيئة وأهدافها ومهامها وإنجازاتها‪،‬‬ ‫خال امح�ارة‪ ،‬التي تنظمه�ا غرفة الرياض التجاري�ة والصناعية‪،‬‬ ‫ممثلة ي مركز الرياض لتنمية اأعمال الصغرة وامتوس�طة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع الهيئة السعودية للمواصفات وامقاييس والجودة‪ ،‬حول «امواصفات‬ ‫وامقايي�س والجودة ودورها ي تنمية امنش�آت الصغرة وامتوس�طة»‬ ‫مس�اء اليوم الثاثاء‪ ،‬ي مقر الغرفة‪ ،‬بحض�ور محافظ الهيئة الدكتور‬ ‫سعد بن عثمان القصبي‪.‬‬

‫‪LY‬‬ ‫‪ON‬‬

‫اأسهم السعودية تعاود اارتفاع وتكسب ‪ 26‬نقطة‬

‫‪VI‬‬ ‫‪TA‬‬ ‫‪TI‬‬ ‫‪ON‬‬ ‫‪IN‬‬ ‫‪BY‬‬

‫الصادرات ‪%7.6‬‬ ‫واء ‪%5.6‬‬ ‫س ‪ .‬المدينة ‪%5.2‬‬ ‫س‪.‬نجران ‪%5.1‬‬ ‫اكسا ‪%5‬‬ ‫دار اأركان ‪%-2.8‬‬ ‫شمس ‪%-2.7‬‬ ‫الدريس ‪%-2.1‬‬ ‫الفخارية ‪%-2‬‬ ‫التعمير ‪%-1.9‬‬

‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬ ‫استأنفت السوق امالية‬ ‫ارتفاعاتها‬ ‫السعودية‬ ‫أمس لتغلق عند ‪7166‬‬ ‫نقطة بارتفاع ‪26.10‬‬ ‫نقطة بنسبة ‪،%0.37‬‬ ‫وسط ارتفاع نسبي ي أحجام‬ ‫التداوات‪ ،‬إذ تم تنفيذ ‪247‬‬ ‫مليون سهم بقيمة ‪ 6.2‬مليار‬ ‫ريال ‪ ،‬مقارنة مع ‪ 5.5‬مليار‬ ‫ريال للجلسة السابقة‪ ،‬نفذت‬ ‫من خال ‪ 128‬ألف صفقة‪،‬‬ ‫تمكنت خالها ‪ 74‬ركة من‬ ‫اإغ��اق عى ارتفاع مقابل‬ ‫خسارة ‪ 58‬ركة أخرى وبقاء‬

‫‪ 24‬ركة دون تغير‪ .‬وافتتحت‬ ‫الجلسة عى ارتفاع طفيف‬ ‫وصوا ً إى ‪ 7136‬نقطة التي‬ ‫سبق أن فشل ي اجتيازها ي‬ ‫اليوم السابق‪ ،‬بيد أن تداوات‬ ‫نشطة ي الساعة اأخرة عى‬ ‫أسهم اإسمنت دفعت اأداء‬ ‫العام ليغلق عند أعى مستويات‬ ‫الجلسة ‪.‬‬ ‫وأغلقت ‪ 9‬قطاعات من‬ ‫أصل ‪ 15‬قطاعا ً مدرجا ً عى‬ ‫ارتفاع‪ ،‬تصدرها قطاع اإسمنت‬ ‫بمكاسب ‪ ، %2.1‬تاه قطاعا‬ ‫التأمن وامصارف ب� ‪.%0.8‬‬ ‫ي امقابل فشلت ‪ 6‬قطاعات ي‬ ‫مواكبة الصعود وأغلقت عى‬

‫انخفاض‪ ،‬جاء ي طليعتها‬ ‫قطاع الفنادق والسياحة ب�‬ ‫‪ ، %1‬ومن ثم قطاع التطوير‬ ‫العقاري ب� ‪. %0.8‬‬ ‫وي قائمة القطاعات‬ ‫اأكثر استحواذا ً للسيولة مازال‬ ‫قطاع التأمن يتصدرها وإن‬ ‫انخفضت نسبة استحواذه إى‬ ‫‪ ،%25.3‬وجاء قطاع امصارف‬ ‫بدياً عن قطاع ااستثمار‬ ‫الصناعي بنسبة استحواذ بلغت‬ ‫‪ ،%14‬وتراجع اأخر إى امرتبة‬ ‫الثالثة بنسبة استحواذ ‪.%9.4‬‬ ‫التحليل الفني للمؤر العام‬ ‫بناء ع��ى مستجدات‬

‫جلسة أمس –عى الفاصل‬ ‫اليومي – ياحظ اخراق‬ ‫مؤر السوق منطقة امقاومة‬ ‫‪ 7163‬التي تمثل النسبة‬ ‫الذهبية من نسب فيبوناتي‬ ‫وسط تحسن نسبي ي أحجام‬ ‫التداوات مقارنة مع كميات‬ ‫الهبوط‪ ،‬إا أن هذا ااخراق‬ ‫غر ٍ‬ ‫كاف وهو بحاجة إغاق‬ ‫يوم آخر فوق امنطقة السابقة‬ ‫إضافة إى ارتفاع أحجام‬ ‫التداوات أثناء الصعود كتأكيد‬ ‫عى قوة اموجة وليستهدف من‬ ‫بعدها نقطة ‪ 7197‬وامتغرة‬ ‫بواقع ‪ 5‬نقاط مع كل يوم‬ ‫تداول جديد‪.‬‬

‫‪ 6‬صفقات شهدتها السوق على عدد من اأسهم المدرجة‬ ‫الدمام ‪ -‬عبدالسام الشمراني‬ ‫شهدت السوق امالية السعودية ي جلسة‬ ‫تداوات أمس ‪ 6‬صفقات خاصة عى أسهم ك ٍل‬ ‫من «مرف الراجحي»‪ ،‬و«ساب»‪ ،‬و«سابك»‪،‬‬ ‫واتح�اد ااتص�اات «موباي�ي»‪ ،‬و«مجموع�ة‬ ‫صاف�وا»‪ ،‬و«امواس�اة»‪ ،‬وبلغ�ت ي مجمله�ا‬

‫حواي ‪ 765‬ألف س�هم‪ ،‬بقيم�ة إجمالية بلغت‬ ‫نح�و ‪ 41‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬حي�ث حصل س�هم‬ ‫«صاف�وا» ع�ى نصيب اأس�د منه�ا‪ ،‬بقيمة‬ ‫تخط�ت ‪ 15‬مليون ريال‪ .‬يذك�ر أن الصفقات‬ ‫الخاص�ة هي اأوامر التي يت�م تنفيذها عندما‬ ‫يتفق مس�تثمر بائع مع مس�تثمر مش�ر عى‬ ‫ت�داول أوراق مالي�ة محددة وبس�عر محدد‪،‬‬

‫بحي�ث تتواف�ق م�ع ضواب�ط الس�وق امالية‬ ‫السعودية (تداول) والقواعد واللوائح الصادرة‬ ‫ع�ن هيئة الس�وق امالي�ة ذات العاق�ة‪ ،‬ومن‬ ‫خصائصها أنها ا تؤثر عى الصفقات الخاصة‬ ‫«سعر آخر صفقة أو أعى أو أدنى سعر للسهم‬ ‫أو سعر اافتتاح واإغاق»‪ ،‬وكذلك ا تؤثر عى‬ ‫مؤر السوق أو مؤرات القطاعات‪.‬‬


‫»اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﻄﻠﻖ ﺧﺪﻣﺔ ﺗﺮاﺧﻴﺺ اﻟﺒﻴﻊ ﻋﻠﻰ اﻟﺨﺎرﻃﺔ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺧﺪﻣﺔ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻤﺰاوﻟﺔ ﻧﺸـﺎط ﺑﻴﻊ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ اﻧﻄـﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻌـﺮض اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻟﻠﻌﻘﺎرات واﻹﺳﻜﺎن واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻤﻘﺎم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬ودﻋﺖ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺒﻴـﻊ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃـﺔ ﴍﻛﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒـﺔ ﰲ اﻟﺘﻘـﺪم ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﺗﺮﺧﻴﺺ ﻣﺰاوﻟﺔ‬ ‫ﻧﺸـﺎط ﺑﻴﻊ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﲆ اﻟﺮاﺑﻂ‪. /e.mci.gov.sa/osc .‬‬

‫وﻗـﺎل ﻣﺴﺘﺸـﺎر وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة ﻟﻠﺘﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري وأﻣـﻦ ﻋـﺎم ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺒﻴﻊ ﻋـﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﺣﻴـﻢ ‪ ،‬إن اﻟـﻮزارة ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘﺎري‪،‬‬ ‫وأن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻨﺤﺖ اﻟﱰﺧﻴﺺ‬ ‫ﻟﻌﺪد ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻟﺒﻴﻊ وﺣﺪاﺗﻬﺎ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻋﲆ‬

‫اﻟﺨﺎرﻃـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻟﺨﻤﺴـﺔ وﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎ ً ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻠـﻎ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد‬ ‫وﺣﺪاﺗﻬـﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋـﴩ أﻟﻒ وﺣﺪة ﻋﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪر ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﺴـﻌﺔ ﻋﴩ ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﺣﻴـﻢ أن اﻟـﻮزارة ﺗﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬

‫‪23‬‬

‫ﻋـﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺿﻮاﺑﻂ ﺑﻴـﻊ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺎرﻃﺔ اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت ﺑﻘﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻟﺘﺸﻤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ واﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺷـﱰﻃﺖ ﻤﺰاوﻟﺔ ﻧﺸـﺎط ﺑﻴﻊ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ أو اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ أو ﺗﺴﻮﻳﻘﻬﺎ اﻟﺤﺼﻮل‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻲ اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف أﻣﺲ‬

‫ﻧﻮﻫـﺖ وزﻳﺮة اﻟﺘﺠﺎرة واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴـﺎ أوﻟﺴـﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﻤـﻮذج اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳـﺔ ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛـﻲ‬ ‫أﻣـﺲ إﻋﺠﺎب ﺑﻼدﻫـﺎ ﺑﻤﺎ وﺻﻠﺖ إﻟﻴـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻄـﻮر ﻣﻠﺤـﻮظ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬إن ﻫﻨﺎك ﻧﻤﻮا ً ﻣﻀﻄﺮدا ً ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻧﻬﻀﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﺮدﻫﺎ ﻗﻮة وﻣﺘﺎﻧﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ودﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺘﻪ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺔ أن ﺑﻼدﻫﺎ ﺗﺘﻄﻠﻊ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﻔـﺮص اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮﺣﻬﺎ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬

‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺧـﱪات اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة‪ .‬وﺑﺤﺚ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﻊ اﻟﻮزﻳﺮة اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ‪ ،‬ﺳـﺒﻞ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﻟﺼﺪﻳﻘﻦ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﻔﺮص واﻤﺰاﻳﺎ‬ ‫اﻤﺘﻮﻓـﺮة‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺘﺠـﺎري واﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﰲ ﻛﻼ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻋﲆ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‪ .‬وأﺷﺎر رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺒﻄﻲ‪،‬‬ ‫أﺛﻨـﺎء اﻤﺒﺎﺣﺜـﺎت ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓـﻦ أﻣـﺲ‪ ،‬إﱃ اﻟﻔﺮص‬ ‫اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻟﻠﴩاﻛﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪،‬‬

‫)واس(‬

‫ﻣﺆﻛـﺪا أن أﻓﻀـﻞ ﻓـﺮص اﻟﻨﺠـﺎح ﻟﻠﺪﺧﻮل ﻟﻠﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻫﻲ ﻋﱪ ﴍﻳﻚ ﺳﻌﻮدي ﻣﻦ أﺟﻞ اﻤﻤﺎزﺟﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺨـﱪات اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﻌﺰز ﻣﻦ ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﴩاﻛﺔ واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺸﱰﻛﺔ‪ .‬واﺳﺘﻌﺮض اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻐـﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻧﺐ اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻲ‪ ،‬ﻗﻮة وﻣﺘﺎﻧﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل أرﻗﺎم وﻣـﺆﴍات ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻛﻘﻮة ﻧﻤﻮ اﻟﻨﺎﺗﺞ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻤﺤﲇ وﻧﻤﻮ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻳﻌﺪ اﻷﻛﱪ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وﺿﻤﻦ أﻛﱪ‬ ‫‪ 20‬اﻗﺘﺼـﺎدا ً ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﻗﻔﺰ ﻓﻴﻪ ﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟـ ‪ 12‬ﰲ ﺳـﻬﻮﻟﺔ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻋﻤﺎل‬

‫ﺣﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳﺮ دوﻟﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ ﻛﱪ ﺣﺠﻢ اﻟﺴـﻮق‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻟﺴﻮق اﻤﻨﻔﺘﺤﺔ وﺗﻮﻓﺮ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺨﺎم واﻧﻌﺪام اﻟﴬاﺋﺐ ﻋﲆ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﺸﺨﴢ وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴـﺔ ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻮﺟﻮد ﻓﺮص اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺒﻼﻳﻦ اﻟﺪوﻻرات ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‪ .‬وﺿﻢ اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 30‬ﴍﻛـﺔ دﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻣﺘﻌـﺪدة ﻛﺎﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺪواﺋﻴﺔ‪ ،‬اﻹﻧﺸﺎءات واﻟﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻟﺸﺤﻦ‪ ،‬اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻗﻄﺎع اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟﻨﻔﻂ‪،‬‬ ‫ﻣﻮاد اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬اﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ أﺧﺮى‪.‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻣﻴﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺪرس ﺗﻤﻮﻳﻞ ﻣﺼﻨﻌﻴﻦ ﻟﻠﺸﻮﻛﻮﻻﺗﺔ واﻟﻤﺨﻠﻼت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫ﻳﺒﺤﺚ ﺻﻨﺪوق اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻤﺮأة اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء آﻟﻴﺔ ﺗﻤﻮﻳﻞ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﻌﻤﻠـﻦ اﻷول ﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺸـﻮﻛﻮﻻﺗﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻌﻤـﻞ ﻣﺨﻠـﻼت‪ ،‬ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ اﺣﱰاﻓﻴـﺔ‪ ،‬ﺧـﻼل‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻷول ﻣﻊ اﻤﺮﺷـﺤﺎت ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ ﺿﻤﻦ‬ ‫»ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻧﻄﻼﻗﺘﻲ ‪.«14‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻧﺎﺋﺐ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﺼﻨﺪوق ﻫﻨـﺎء اﻟﺰﻫﺮ‪،‬‬ ‫إن ﻫﺬﻳـﻦ اﻤﴩوﻋﻦ ﻫﻤﺎ ﻣـﻦ أﺑﺮز اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ وﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺤﺖ اﻟﺒﺤﺚ ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫ﺗﻘﻴﻴـﻢ دراﺳـﺔ اﻟﺠﺪوى ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻷﻫﺪاف اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﻌﻰ اﻟﺼﻨـﺪوق إﱃ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻜﺲ اﻻﻧﻄﻼق ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﺳـﻴﺘﻀﻤﻦ اﻟﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﺂﻟﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﻓﱰة اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫واﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﺴﺎرات اﻟﺤﻘﻴﺒﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺑﺠﻮاﻧﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﻬﻨﻴـﺔ ‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪة أن اﻟﻘﺎﺋﻤـﺎت ﻋﲆ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﻌﻀﻬـﻦ ﻳﻌﻤﻠﻦ ﻣـﻦ اﻤﻨـﺰل وﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ أول ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﺠﺎري«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻴّﻨﺖ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﺼﻨﺪوق أﻓﻨﺎن‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﻄـﻦ أن ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »اﻧﻄﻼﻗﺘﻲ ‪ «14‬ﺷـﻬﺪ ﺗﻐﺮات‬ ‫ﻋﺪة ﰲ ﺣﻘﻴﺒﺘـﻪ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺣﻴﺚ اﻫﺘﻤﺖ ﺑﻤﻘﺮرات ﺣﻮل‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎﺷﻴﺎ ً ﻣﻊ إﻗﺮار إﻧﺸﺎء ﻣﺪن‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أن اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺳﻴﻌﺮض أﺑﺮز‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻘﺪﻣﻪ اﻟﺼﻨﺪوق ﻟﻠﻤﺴـﺘﻔﻴﺪات واﻟﺮاﻏﺒﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻔﻨﻲ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﻟﺘﺤﺎق ﰲ اﻟﺪورات واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻤﺎدي اﻟـﺬي ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ واﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﻮع‬ ‫ﻳﻨﺎﻗﺶ »اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ«‬ ‫ﻳﻮﻣﻲ ‪ 28‬و‪ 29‬ﻣﺎﻳﻮ‪ ،‬آﻟﻴﺎت وﺳﺒﻞ‬ ‫دﻋـﻢ وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻗﻄـﺎع اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻐـﺮات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺆﺛـﺮة‪ ،‬واﻟﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﺟﻬـﻮد اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص واﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻜـﱪى ﰲ دﻋـﻢ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬واﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ ﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻫـﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﺑﻌﺾ اﻟﺘﺠﺎرب‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ ﰲ دﻋﻢ اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬وﺳـﺒﻞ‬ ‫اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ‪ .‬وﻳُﻨ ّ‬ ‫ﻈﻢ اﻤﻠﺘﻘﻰ ‪ -‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻌﺴـﺎف‪-‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫»ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻛﻔﺎﻟﺔ ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة‬

‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬واس واﻓـﻖ وزﻳﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺗﻮﻓﻴـﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪،‬ﻋﲆ اﻟﱰﺧﻴـﺺ ﺑﺘﺤﻮل ﴍﻛـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﻮﳻ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ ذات ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺤﺪودة‬ ‫إﱃ ﴍﻛﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻣﻘﻔﻠﺔ ﺑﺮأﺳﻤﺎل ‪ 200‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﻣﻘﺴﻢ‬ ‫إﱃ ‪ 20‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻬﻢ ‪ ،‬ﺗﺒﻠﻎ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻻﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﺴﻬﻢ ‪ 10‬ﻋﴩة‬ ‫رﻳﺎﻻت اﻛﺘﺘﺐ اﻟﴩﻛﺎء ﰲ ﺟﻤﻴﻊ أﺳﻬﻢ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﺬ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻘﺮا ً ﻟﻬﺎ‪ .‬وﺗﺘﻤﺜﻞ أﻏﺮاض اﻟﴩﻛﺔ ﰲ اﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﺧﺮى ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﻤﻜﻨﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﺠﺎرة اﻟﺠﻤﻠﺔ واﻟﺘﺠﺰﺋﺔ ﰲ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ واﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﻮاﻛﻪ‬ ‫واﻟﻠﺤـﻮم اﻤﱪدة واﻤﺠﻤﺪة وﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت اﻹﻋﺎﺷـﺔ اﻤﻄﻬﻴﺔ‬ ‫وﻏﺮ اﻤﻄﻬﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻻ ﻳﺠﻮز ﻃﺮح أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺔ ﻃﺮﺣﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫إﻻ وﻓﻖ ﻧﻈﺎم اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻧﺖ ﻳﻬﺒﻂ ﻗﻞ ﻣﻦ ‪ 103‬دوﻻرات‬ ‫ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬روﻳﱰز ﺗﺮاﺟﻊ ﺳﻌﺮ ﺧﺎم ﻣﺰﻳﺞ ﺑﺮﻧﺖ ﻣﺴﺠﻼ‬ ‫أﻗﻞ ﻣـﻦ ‪ 103‬دوﻻرات ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ‪ ،‬أﻣﺲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺷـﻌﺮ‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮون ﺑﻘﻠﻖ ﺑﺸﺄن اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻐﺎﻣﺾ ﻟﻠﻨﻤﻮ ﰲ أﻛﱪ‬ ‫دوﻟﺘﻦ ﻣﺴـﺘﻬﻠﻜﺘﻦ ﻟﻠﻨﻔﻂ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻫﻤـﺎ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫واﻟﺼﻦ ‪.‬وﻫﺒﻂ ﺑﺮﻧﺖ ‪ 35‬ﺳـﻨﺘﺎ ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ‪ 81‬ر ‪ 102‬دوﻻر‬ ‫ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺳـﺠﻞ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ أﻛـﱪ ارﺗﻔﺎع ﻟﻪ‬ ‫ﺧﻼل أﺳـﺒﻮع ﻣﻨﺬ ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ .2012‬وﻣﺎزال ﺑﺮﻧﺖ أﻗﻞ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﺗﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ ‪ % 6‬ﻋﻦ ﻧﻘﻄﺔ ﺑﺪاﻳﺘﻪ ﰲ إﺑﺮﻳـﻞ ﺑﻌﺪ أن ﺿﻐﻄﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻣﺎزال ﻳﻘﻒ ﻋﲆ أرض ﻫﺸـﺔ‬ ‫ﰲ أﺣﺴـﻦ اﻷﺣﻮال ‪ .‬وﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺨﺎم اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ‪ 41‬ﺳﻨﺘﺎ ﻟﻴﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 92 . 59‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ اﻟﻴﻮم ﻋﻘﺐ ﺗﺮاﺟﻌﻪ إﱃ ‪ 86‬دوﻻرا‬ ‫ﺑﺤﻠﻮل ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺸـﻬﺮ ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن ﻗﺪ ﺗﺠﺎوز ‪ 97‬دوﻻرا ﰲ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ إﺑﺮﻳﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﺮﺗﻔﻊ ‪ %1‬ﻣﻊ اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺪوﻻر‬ ‫ﻟﻨـﺪن ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﻔﺰت أﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫـﺐ‪ %1‬أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺷـﺠﻊ اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺪوﻻر اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ إﻋﺎدة ﴍاء‬ ‫اﻤﻌـﺪن اﻟﻨﻔﻴﺲ ﺑﻌﺪ ﻫﺒﻮط اﻷﺳـﻌﺎر إﱃ أدﻧﻰ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪ 2011‬ﰲ وﻗـﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻫﺬا اﻟﺸـﻬﺮ‪ .‬وﺳـﺠﻞ‬ ‫اﻟﺬﻫﺐ اﻟﻔﻮري أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﻨﺪ ‪ 1477.51‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‬ ‫)اﻷوﻧﺼﺔ(‪ ،‬ﺑﻴﺪ أﻧﻪ اﺳـﺘﻘﺮ ﻋﻨـﺪ ‪ 1476.10‬دوﻻر ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ‬ ‫‪ .% 0.9‬وارﺗﻔﻌﺖ ﻣﻌﺎدن ﻧﻔﻴﺴـﺔ أﺧـﺮى وﺗﻔﻮق اﻟﺒﻼﺗﻦ‬ ‫واﻟﺒﻼدﻳـﻮم ﻋﲆ اﻟﺬﻫﺐ واﻟﻔﻀـﺔ‪ .‬وزاد اﻟﺒﻼﺗﻦ ‪ % 2.6‬إﱃ‬ ‫‪ 1511‬دوﻻرا ﻟﻸوﻗﻴـﺔ ﺑﻴﻨﻤـﺎ ارﺗﻔﻊ اﻟﺒﻼدﻳـﻮم ‪ % 2.2‬إﱃ‬ ‫‪ 692.47‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫) اﻟﴩق(‬

‫»ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺪﻣﺎم« و»اﻟﺰاﻣﻞ« ﺗﺒﺮﻣﺎن اﺗﻔﺎﻗ ًﺎ ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ‪ ١٨٠‬ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ‬

‫واﺷـﻨﻄﻦ ‪ -‬روﻳـﱰز ارﺗﻔـﻊ اﻹﻧﻔﺎق اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻲ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟـﺊ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة ﰲ ﻣـﺎرس‪ ،‬إذ دﻋﻤـﺖ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨـﻢ اﻤﻨﺨﻔﻀـﺔ اﻟﻘﻮة اﻟﴩاﺋﻴﺔ ﻟـﻸﴎ‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﴍ ﻳﺒﻌﺚ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻔﺎؤل ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻻﻗﺘﺼﺎد ﻓﻘﺪ ﻗﺪرا ﻛﺒﺮا ﻣﻦ اﻟﺰﺧﻢ ﻗﺮب‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة أﻣﺲ‪ ،‬إن اﻹﻧﻔﺎق‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻲ ﻧﻤـﺎ ‪ % 0.2‬اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ‪ % 0.7‬ﰲ‬ ‫ﻓﱪاﻳﺮﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ اﻗﺘﺼﺎدﻳﻮن‪ ،‬أن ﻳﺴـﺘﻘﺮ اﻹﻧﻔﺎق‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻲ ‪ -‬وﻳﻤﺜـﻞ ‪ % 70‬ﻣـﻦ اﻟﻨﺸـﺎط اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ‪-‬اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪ .‬وﺗﺒﻌﺚ اﻷرﻗﺎم ﻋﲆ اﻟﺘﻔﺎؤل‬ ‫ﺑﺄﻻ ﻳﺘﺒﺎﻃﺄ اﻟﻨﻤﻮ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺤﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﺨﺸـﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﺒﻌـﺾ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﻧﻤﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ % 2.5‬ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﰲ‬ ‫أول ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬

‫ﻛﺸﻒ ﻟـ »اﻟﴩق«ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﺜﻨﻴـﺎن‪ ،‬ﻋﻦ وﺟﻮد ﺛﻼث‬ ‫ﺟﻬـﺎت أﺑﺮﻣـﺖ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑـﺎ ً ﻋﻦ أﻣﻠـﻪ ﰲ زﻳﺎدة ﻋﺪد‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺠﻬﺎت‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺪ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﺟﺬﺑـﺎ ً ﻟﻸﻳﺪي اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻟﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ إﱃ إﻋﻄﺎء اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺟﺮﻋﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪﺧﻮل ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻻﻧﻀﺒﺎط‬ ‫واﻤﻬﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﺨﺼﺼﻪ ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻋﺰا ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻺدارة‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬

‫واﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﰲ ﴍﻛﺔ اﻟﺰاﻣﻞ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻋﺒﺪ اﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﻋﺪم وﺿﻮح‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺎ ﻟﻠﺘـﺪرج اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص‪ ،‬إﱃ أن اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻳﻌﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻧﺎﺷﺌﺎ ً ﻣﺎ ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﺗﺼﻮره ﻟﻠﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ﻤﻦ ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﻟﺪﻳﻪ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي أﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﺟﻬﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺨﺮج ﻣﻮﻇﻔﺎ ً ﺟﺎﻫﺰا ً ﻟﻠﻌﻤﻞ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫـﻲ ﺗﺆﻫﻠﻪ ﻟﻴﻜﻮن ﻗﺎدرا ً ﻋﲆ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬أي أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻄﻴﻪ ﺟﻮاز ﺳـﻔﺮ ﻟﻠﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺸﻜﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ وﻣﻬﻨﻲ‪ .‬وﻗﺪ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﴍﻛﺔ اﻟﺰاﻣـﻞ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ واﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺬﻛـﺮة ﺗﻔﺎﻫـﻢ ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ‪180‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻌﻰ اﻟﺰاﻣﻞ إﱃ إﻳﺠﺎد ﻣﻦ ﻳﺸـﻐﻠﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺆﻫﻠﻦ‪ .‬ووﻗﻊ اﻤﺬﻛﺮة ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺰاﻣﻞ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟـﻺدارة واﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻋﻤﻴﺪﻫﺎ أﺣﻤﺪ اﻟﺜﻨﻴـﺎن‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻄﺮﻓﺎن‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫واﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ ﻹﻳﺠـﺎد ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺪم اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻪ أﺛﺮ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻃﻦ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ .‬وﺳـﻮف ﺗﻘﺴـﻢ اﻟﺪﻓﻌﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ إﱃ ﺛﻼث ﻣﺮاﺣﻞ ﻛﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺳﻴﺘﻢ ﻗﺒﻮل‬ ‫‪ 60‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ واﻟﺘﱪﻳﺪ واﻹﻧﺘﺎج‬ ‫وﺗﺨﺼﺺ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻳﺒﺤﺚ آﻟﻴﺎت دﻋﻢ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﻴﺮة واﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ«‪ ،‬واﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﺘﺴﻠﻴﻒ‬ ‫واﻻدﺧﺎر‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺻﺎﻧﻌﻲ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻤﴫﻓﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ورﺟﺎل وﺳـﻴﺪات‬ ‫أﻋﻤﺎل‪ ،‬وﺧﱪاء ورواد ﺳﻌﻮدﻳﻦ إﻗﻠﻴﻤﻴﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻋﺎﻤﻴـﻦ‪ .‬وﻳﻔﺘﺢ اﻤﻠﺘﻘﻰ أﺑﻮاﺑﻪ ﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫وﺷـﺎﺑﺎت اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﻟﻌـﺮض ﻗﺼـﺺ‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح‪ ،‬واﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻊ اﻟﺨـﱪاء ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬واﻛﺘﺴـﺎب أﻓﻜﺎر ورؤى ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺣﻮل أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ وﻣﻨﺸﺂﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋـﲇ اﻟﻌﺎﻳـﺪ‪ ،‬إﱃ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ دور اﻟﻘﻄـﺎع وإﺳـﻬﺎﻣﺎﺗﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻮﻳﻊ اﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻳﻤﺜّﻞ أﺣﺪ اﻟﻨﻤﺎذج اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﱰﺟـﻢ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺠﺎد واﻟﺴـﻌﻲ اﻟﺪؤوب‬ ‫ﻟﺼﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدي ‪-‬‬

‫»اﻟﻤﻮﺳﻰ« ﺗﺘﺤﻮل‬ ‫إﻟﻰ ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻣﻘﻔﻠﺔ‬

‫ﻧﻤﻮ اžﻧﻔﺎق اﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻲ ﻓﻲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻃﺎرق ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬

‫اﻟﺜﻨﻴﺎن واﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﺘﺒﺎدﻻن ﻣﺬﻛﺮة اﻟﺘﻔﺎﻫﻢ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﺪﻧﻤﺎرك ﺗﺘﻄﻠﻊ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﲆ اﻟﱰﺧﻴﺺ ﻣﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬه اﻟﻀﻮاﺑﻂ وﻣﺎ ﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﺑﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺤﻔﻴﺰ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ وﺗﻮﻓﺮ ﻗﻨﻮات‬ ‫دﻋﻢ وﺗﻤﻮﻳﻞ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓﺮ ﺿﻤﺎﻧﺎت ﻟﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻷﻃﺮاف‪.‬‬

‫ﻋﲇ اﻟﻌﺎﻳﺪ‬

‫د‪ .‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﻨﻴﺸﻞ‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻛﻔﺎﻟﺔ ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﰲ ﺳﺒﻴﻞ دﻋﻢ ﻗﻄﺎع اﻤﻨﺸﺂت‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻵﻣﺎل‬ ‫واﻟﺘﻄﻠﻌﺎت اﻤﻨﻌﻘﺪة ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع إﱃ واﻗﻊ‬ ‫ﻣﻠﻤﻮس‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳﺪ اﻟﻔﺠﻮة اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻧـﻮّﻩ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺘﺴـﻠﻴﻒ واﻻدﺧﺎر اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺤﻨﻴﺸـﻞ‪ ،‬ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻴـﺎت‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻤـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع واﻟﺨـﱪاء واﻤﻬﺘﻤـﻦ وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺸﺄن ﰲ ﻣﻜﺎن واﺣﺪ‪ .‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن ﻗﻄﺎع‬

‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬ﻳﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﻎ ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺠﻬﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ ﻟﺪﻋﻤﻪ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺘـﻪ ﻣﺎ زاﻟـﺖ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺪ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻣﺎﺳـﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺠﻬﻮد‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬وﻫـﺬا ﻣﺎ‬ ‫ﻧﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺘﺴﻠﻴﻒ‬ ‫واﻻدﺧﺎر ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ وﺟـﻮد اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ‪ ،‬وأن ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻨﺠﺎح ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺘﻬﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺪﻋﻢ ﻏﺮ اﻤﺎﱄ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﺎت واﻟﺘﴩﻳﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻬّ ﻞ‬ ‫ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﻢ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻔﻈﻬـﺎ وﺗﺤﻤﻴﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺜـﺮ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ اﻟﺮﻳﺎدﻳﻮن‪.‬‬

‫ﺗﺎرﻳﺦ »اﻟﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻟﻤﻘﺎﻳﻴﺲ«‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺤﺎﺿﺮة ﺑﻐﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺴـﻠﻂ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫اﻟﻀـﻮء ﻋـﲆ ﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻣﺤـﺎﴐة‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫واﻟﺠـﻮدة ودورﻫـﺎ ﰲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ«‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم ﰲ ﻣﻘـﺮ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ .‬وﺗﺘﻨﺎزل اﻤﺤﺎﴐة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻠﻘﻴﻬﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﻮاﺻﻔﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ واﻟﺠـﻮدة ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑـﺲ‪ ،‬ﻧﺒـﺬة ﻋـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ واﻟﺠـﻮدة وأﻫﺪاﻓﻬﺎ‬ ‫وﻣﻬﺎﻣﻬﺎ وإﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ‪ .‬وﺑﻦ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻣﻨـﺎء ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺸـﺜﺮي أن‬

‫م‪ .‬ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺸﺜﺮي‬ ‫اﻤﺤـﺎﴐة ﺗﺮﻛـﺰ ﻋﲆ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤـﺎور اﻤﻬﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺤـﻮر‬ ‫ﺣـﻮل اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬ ‫ﻋـﱪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻛﻤﺎ ﺗﺘﻄﺮق ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫إﺻـﺪار اﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﻮاﺋـﺢ اﻟﻔﻨﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺴـﻠﻂ اﻟﻀـﻮء ﻋـﲆ دور‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ«‪.‬‬


‫»ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ«‬ ‫ﺗﺮاﻫﻦ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻨﻴﺎت‬ ‫»ﺟﺎﻻﻛﺴﻲ إس‬ ‫‪ «٤‬ﻓﻲ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻳﴩﺣﻮن إﻣﻜﺎﻧﺎت ﺟﻮال إس ‪4‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻘﺪرﺗﻪ ﻋﲆ ﻣﻨﺢ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ رؤﻳﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي‬ ‫ﺣﻮﻟﻬﻢ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﱪ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻔﺮﻳﺪة ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻘـﺎ ﻋـﲆ ﻃـﺮح ﺟﺎﻻﻛـﴘ إس ‪ 4‬ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﻳﻘﻮل ﺟﺎي ﺷﻴﻮن ﺑﺎرك ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ‬ ‫ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ » ﻧﺤـﻦ‬ ‫ﻣﻠﺘﺰﻣﻮن ﺑﺎﻹﺑﺪاع‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻨﺎ ﻋﲆ اﻃﻼع داﺋﻢ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟﻪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋـﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻨﺎ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﻨﻌﻠـﻢ ﻣﺎﻫﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺮﺗﻘﺒﻮﻧﻪ ﻣﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ دﻣﺠﻨﺎ ﺗﻘﻨﻴﺎﺗﻨﺎ وإﺑﺪاﻋﺎﺗﻨﺎ ﻟﻨﺮﻛﺰ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻪ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﻟﻨﺄﺗﻲ ﺑﻬﺎﺗﻒ ذﻛﻲ‬ ‫ﻳﺘﻔﻬﻢ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻗﺪ ﺻﻨﻊ ﻟﺒﻨﻲ اﻹﻧﺴﺎن‬

‫اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ اﻷﺳﻮاق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺎﻻﻛﴘ اس‬ ‫‪ ،4‬ﺣﻴـﺚ أﻋﻠﻨـﺖ ﺳﺎﻣﺴـﻮﻧﺞ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت اﻤﺤـﺪودة‬ ‫ﻃﺮﺣﻬﺎ اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪ واﻷﻛﺜﺮ ﺗﻄﻮ ًرا ﰲ ﺣﻔﻞ أﻗﻴﻢ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ﰲ ﻗﺎﻋﺔ ﻟﻴﻠﺘﻲ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﺸﺪ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻀـﻮر‪ .‬وﻳﺘﻔﻬﻢ ﺟﺎﻻﻛـﴘ اس ‪ 4‬اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﰲ ﺣﻴﺎة اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻳﺜﺮي ﺣﻴﺎة اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﺑﻤﺘﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﻛﺜﺮ ﻗﻴﻤﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﻄﻮﻳﺮه ﻟﺘﺤﺴﻦ أﺳﻠﻮب‬ ‫ﺣﻴﺎة اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﺪراﺗﻬﻢ إﱃ أﻗﴡ ﺣ ﱟﺪ ﻣﻤﻜﻦ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻘـﺪم ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺣﻴﺎة ﺳـﻬﻠﺔ وﻣﻴﴪة‬ ‫وﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣـﻦ أﻳّﺔ ﻣﺘﺎﻋﺐ ﻣﻌـﺰ ًزا ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ارﺟﺎن« ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﱢ‬ ‫ﻣﻄﻮر ﻟﻤﺸﺮوع إﺳﻜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻷرﺟﺎن ﻋـﲆ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫»أﻓﻀـﻞ ﻣﻄﻮر ﻤـﴩوع إﺳـﻜﺎﻧﻲ ‪2012‬م«‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺟـﺎءت ﻫـﺬه اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻣﴩوع ﻣﻨﺎزل ﻗﺮﻃﺒﺔ ‪ 2‬واﻟﺬي ﻳﺘﺄﻟﻒ ﻣﻦ‪558‬‬ ‫ﻓﻴﻼ وﺷـﻘﺔ ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺠﺎح اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﰲ ﻣﻨﺎزل ﻗﺮﻃﺒﺔ ‪ .1‬وﻗﺪم اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫وزﻳـﺮ اﻹﺳـﻜﺎن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺷـﻮﻳﺶ اﻟﻀﻮﻳﺤﻲ‬ ‫ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﴍﻛﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻷرﺟﺎن‬ ‫ﻧـﺎﴏ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ ﺧـﻼل ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻹﺳﻜﺎن ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻤﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻟﻠﻌﻘـﺎرات واﻟـﺬي ﻳﻘـﺎم ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻟﻠﻤﻌـﺎرض واﻤﺆﺗﻤـﺮات ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ ‪18‬‬ ‫إﱃ ‪ 21‬ﺟﻤـﺎدى اﻵﺧـﺮة ‪1434‬ﻫــ‪ ،‬اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪ 28‬إﺑﺮﻳـﻞ إﱃ ‪ 1‬ﻣﺎﻳـﻮ ‪2013‬م‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺗﺸـﺎرك‬ ‫اﻷرﺟﺎن ﻛﺮاع ﺑﻼﺗﻴﻨﻲ وﺗﻌﺮض ﻋﺪة ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺳﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﻨﺎزل ﻗﺮﻃﺒﺔ‬ ‫)‪ (2‬ﻳﺒﻠﻎ ‪ 455,000,000‬رﻳﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ‪ 162‬ﻓﻴـﻼ و‪ 396‬ﺷـﻘﺔ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺎت‬ ‫وﺗﺼﺎﻣﻴـﻢ ﻣﻨﻮﻋﺔ ﺗﻠﺒﻲ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت ﻛﻞ ﻋﻤﻴﻞ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻟﻐـﺮض اﻟﺴـﻜﻦ أو اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ .‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻮذ اﻤـﴩوع ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﻘـﺪر ﺑـ‬ ‫‪ 133,000‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ وﻳﻘـﻊ ﺧﻠـﻒ اﻤﺒﻨـﻰ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﴩﻛﺔ ﺳـﺎﺑﻚ ﻣﺒـﺎﴍة‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻤـﴩوع ﺑﺎﻤﻮﻗـﻊ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ وﻗﺮﺑـﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮق واﻟﱰﻓﻴـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﺣﺘﻮاﺋﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻤﺮاﻓـﻖ اﻤﺴـﺎﻧﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﻀـﻢ‬ ‫اﻤﺴﺎﺟﺪ‪ ،‬اﻤﺪارس واﻤﺴﻄﺤﺎت اﻟﺨﴬاء‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺑـﺪأت أﻋﻤﺎل اﻤﴩوع ﰲ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺨﻄﻂ ﻟﻼﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻟﻠﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻷوﱃ ﺧﻼل اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﺮ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪2015‬م‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻣﻦ وزﻳﺮ اﻹﺳﻜﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﻮل ﻫﻨﺮي إدوارد ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﻔﻨﺪق ﺳﻮﻓﻴﺘﻞ ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺨﺒﺮ‬

‫ﺟﻮل ﻫﻨﺮي إدوارد‬

‫أﻋﻠﻦ ﻓﻨـﺪق ﺳـﻮﻓﻴﺘﻞ ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻌﻴﻦ ﺟﻮل ﻫﻨـﺮي إدوارد ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻔﻨـﺪق ﺣﻴـﺚ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑـﺎﻹﴍاف اﻟـﻜﲇ‬ ‫ﻋﲆ إدارة اﻤﻨﺸـﺄة وﺗﻄﻮﻳﺮ ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺒﻴﻌﺎت‬ ‫واﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﺪرﻳـﺐ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ وﺗﻄﻮﻳـﺮ أداﺋﻬـﻢ وﻣﻬﺎراﺗﻬـﻢ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺤﻔـﻞ ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ ﻛﺒـﺎر‬

‫»ﺑﺎرك إن« اﻟﺨﺒﺮ ﻳﻔﻮز‬ ‫ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ‪٢٠١٣‬‬ ‫ﺗﻮﺟـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر ﻓﻨـﺪق‬ ‫ﺑـﺎرك إن ﺑـﺎي رادﻳﺴـﻮن‬ ‫اﻟﺨﱪ ﺑﺠﺎﺋـﺰة أﻓﻀﻞ ﻓﻨﺪق‬ ‫أرﺑﻌـﺔ ﻧﺠﻮم ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ذﻟـﻚ ﺿﻤـﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻠﺘﻘـﻰ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺬي أﻗﻴﻢ أﺧﺮا‬ ‫ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺆﺗﻤـﺮات ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ ﻫـﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪء اﺳﺘﺤﺪاث ﺟﻮاﺋﺰ اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﺣﺘﻔـﻆ ﻓﻴﻬـﺎ ﻓﻨـﺪق ﺑﺎرك‬ ‫إن ﺑـﺎي رادﻳﺴـﻮن اﻟﺨـﱪ‬ ‫ﺑﻤﺮﻛـﺰه دون ﻣﻨﺎﻓـﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪار اﻟﺜﻼﺛﺔ أﻋﻮام اﻤﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي ﻳـﺪل ﻋـﲆ أن‬ ‫اﻟﺼﺪﻓـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻌﻴـﺎرا ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﺘﻮﻳـﺞ إﻧﻤـﺎ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺠـﺎد واﻤﺨﻠﺺ ﻣـﻦ إدارة‬ ‫وﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﻔﻨﺪق واﻟﺤﺮص‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﻤﻴﺰة‬ ‫وﺷـﺎﻣﻠﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﺿﻴـﻮف‬ ‫اﻟﻔﻨﺪق وﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﺑﺴﻮق اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴﻌﻮدي ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل ﻧﻈﺎم ﺑﻮ أﻧﻄﻮن‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﻔﻨـﺪق‪ ،‬ﻧﺤﻦ‬

‫ﻧﻌﻤﻞ ﺟﺎﻫﺪﻳﻦ ﻹﻳﺠﺎد ﻣﻨﺎخ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﺣﺎﺑﺔ واﻟﺴـﻌﺎدة ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺿﻴـﻮف اﻟﻔﻨـﺪق ﻓﺈرﺿـﺎء‬ ‫ﻧﺰﻻﺋﻨﺎ ﻫﻮ ﻏﺎﻳﺘﻨﺎ وﺗﻄﻮﻳﺮﻧﺎ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت ﻫﻮ ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫راﺳﺨﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺪى ﺑﺎرك إن ﺑﺎي رادﻳﺴﻮن‬ ‫اﻟﺨـﱪ ﻳﺸـﻜﻠﻮن أﴎة‬ ‫واﺣﺪة ﻣﻤـﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻟﺘﻨﺎﻏﻢ‬ ‫واﻟﺘﻔﺎﻫـﻢ ﰲ رﻋﺎﻳـﺔ ﻛﻞ‬ ‫زوارﻧﺎ اﻟﻜﺮام ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻔﻨﺪق وﺟﻮدة‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗـﻪ‪ .‬وﻋﻦ ﺗﻜﺮار اﻟﻔﻮز‬ ‫ﻓﻴﻘـﻮل ﻃﺎرق ﺣﻨـﻦ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ واﻤﺒﻴﻌـﺎت‪،‬‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜـﻮن اﻟﺤـﻆ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘـﺎ ﻣﺨﻠﺼﺎ ﻋـﲆ ﻣﺪار‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﻋـﻮام ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻛﺎن ﺣﺮﺻﻨـﺎ اﻟﺪاﺋـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫إﺛﺮاء ﻣﻔﻬﻮم »ﻣﻦ ﺟﺪ وﺟﺪ«‬ ‫ﻟـﺪى ﻛﻞ ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟﻔﻨـﺪق‬ ‫ﺧـﻼل ﺣﻔـﻞ اﻤﻮﻇﻔـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي واﻟﺬي ﻳﻘـﻮم ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺎﻟﻚ اﻟﻔﻨﺪق ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻔﻨﺪق ﻋﲆ أداﺋﻬﻢ‬ ‫اﻟﺮاﻗـﻲ ﻛﻞ ﰲ ﻗﻄﺎﻋﻪ ﻃﻮال‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ إﴏارﻧـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺘﻔـﻮق ﻋـﲆ أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻛﻞ‬ ‫ﻋﺎم‪.‬‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ اﻟﻔﻨﺪق ﻳﺤﻤﻠﻮن اﻟﺠﺎﺋﺰة‬

‫ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﻟﻴﻜﻮن ﻣﻌﻬﻢ ﻟﻜﻞ ﻟﺤﻈﺎت اﻟﺤﻴﺎة«‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﺟﺎﻻﻛﺴﻴﺈس ‪ 4‬ﻫﻮ اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﺬي ﺻﻨﻌﻨﺎه ﻟﻨﺘﻔﻮق ﺑﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻜﻢ«‪ .‬ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﺷﺎﺷﺔ ﺟﺎﻻﻛﴘ إس ‪ 4‬ﺑﻘﻴﺎس‬ ‫‪ 5‬ﺑﻮﺻﺎت ﻣـﻦ ﻃﺮاز ‪ Full HD Super AMOLED‬ﺗﻤ ﱢﻜﻦ‬ ‫اﻟﻬﺎﺗـﻒ ﻣﻦ ﻋـﺮض اﻟﺼﻮر ﺑﻤﻌﻴـﺎر ))‪Full HD 1080p‬‬ ‫‪ 1920*1080‬وﺑﻜﺜﺎﻓـﺔ وﺿـﻮح ﺗﺒﻠـﻎ ‪ 441‬ﺑﻜﺴـﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻮﺻﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة ﻟﺮؤﻳﺔ ﻓﺎﺋﻘﺔ اﻟﻨﻘﺎء‪ ،‬وﻫﻮ أول ﻫﺎﺗﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺰود ﺑﺰﺟﺎح ‪ *Gorilla® Glass 3‬ﺷـﺪﻳﺪ اﻟﺼﻼﺑﺔ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳﺘﻪ ﻣﻦ اﻟﺼﺪﻣﺎت واﻟﺨﺪوش‪ .‬وﻳﺘﻮﻓﺮ اﻟﺠﻮال ﺑﺴﻌﺔ‬ ‫ﺑﻄﺎرﻳﺔ )‪ (2600MAH‬ﻟﻴﻌﻤﻞ ﻟﻔﱰات أﻃﻮل‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤـﺎل وﻣﻤﺜﲇ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺒﺎرزة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﻘـﺪم إدوارد ﺑﻜﻠﻤـﺔ ﺗﺮﺣﻴﺒﻴـﺔ ﺑﻀﻴـﻮف‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ‪ ،‬أﻋﺮب ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﻤﺎﺳـﻪ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻷول ﻣـﺮة ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‬ ‫اﻤﻬﻨـﻲ وﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﻐﺎﻣـﺮة ﻟﺨـﻮض ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ‪ .‬وأﺿﺎف ﻫﻨـﺮي ﻗﺎﺋﻼً إن‬ ‫زﻳـﺎدة اﻟﱰاﺑﻂ ﺑﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ‬

‫اﻟﺒﻠـﺪ اﻟﻮاﺣﺪ ﻫـﻮ ﻣﺤﻂ اﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﻎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺤـﺎل ﰲ اﻟﻮﺻﻮل ﻷﻗﴡ درﺟﺎت رﺿﺎ‬ ‫ﺿﻴﻮف اﻟﻔﻨﺪق‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ اﻟﺴـﻴﺪ إدوارد ﻣـﻦ اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫اﻟﻨـﺎدرة ذات اﻟﺨﱪة اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ واﻟﻨﺎﺟﺤﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ اﻟﺮاﻗﻴﺔ واﻟﺘـﻲ ﻣﻜﻨﺘﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻠـﺪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻹدارﻳـﺔ ﰲ أﻓﺨﻢ‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪.‬‬

‫اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻄﻠﻖ ﺟﻬﺎز »إﻧﻔﺠﻦ« اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺟﻬﺎز اﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪا ً وﻣﻄـﻮرا ً ﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫»إﻧﻔﺠـﻦ«‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺠﻤـﻊ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒـﺚ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ ﻋﱪ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ )‪ ،(IPTV‬وﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻣﺎي إﻧﻔﺠـﻦ )‪ ،(OTT‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﺎز ﺑﺨﺎﺻﻴـﺔ اﻤﺮوﻧﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻘـﻞ ﺑﻜﺎﻓﺔ أﻧﺤﺎء اﻤﻨﺰل‬ ‫‪ Mobility‬ﻋـﱪ ﺗﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫»اﻟﻮاي ﻓﺎي«‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺒـﺚ‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋــــﻲ ﻟﻠــﻘﻨـﻮات‬ ‫اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ »اﻟﺮﻳﺴـﻴﻔﺮ«‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﻣﻴـﺰة اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت‬ ‫اﻟﺘـــﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ ﻧﻈـﺎم‬ ‫اﻷﻧﺪروﻳــــﺪ‪ ،‬وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮاض ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﺳﺎﺋﻂ‬ ‫اﻤﺘﻌـﺪدة )‪ (DLNA‬ﻋـﱪ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﺳـﻌﺔ اﻟﺘﺨﺰﻳﻦ‬ ‫‪ USB‬ﻟﻨﻘـــﻞ اﻤﻠﻔـــﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺻـــﻞ اﻻﺗﺼـــﺎﻻت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺈﻃﻼﻗﻬـﺎ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﺠﺎﺣﺎت ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﰲ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻤﺸـﺎﻫﺪة اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻋﱪ ﻧﻘﻞ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ إﱃ ﻋﴫ‬

‫أﺣﺪ اﻤﻠﺼﻘﺎت اﻟﺪﻋﺎﺋﻴﺔ ﻟﺠﻬﺎز »إﻧﻔﺠﻦ« )اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺬﻛـﻲ‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫ﻣﺰاﻳـﺎ ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﺄﺳـﻠﻮب‬ ‫ﻋﴫي ﻳُﻘـﺪم ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﻮاﻛـﺐ ﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻟﻌﻤﻼء‬ ‫وﻳﻠــﺒــــﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻣﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫ﺛﺮﻳـﺔ ﺑﺎﻤﺤﺘـﻮى ﺗﻤﻨﺤﻬﻢ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻔﺎﺋـﺪة وﺗﻮﻓﺮ‬

‫اﻟﱰﻓﻴﻪ اﻤﻨﺰﱄ ﺑﺄﻗﻞ ﺗﻜﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻀﻮاﺑـــﻂ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻴـﺢ ﻟـﻸﴎة اﻟﺘ���ﻜـﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬـﻢ ﻟﻠﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻤﻔﻀﻠﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻌـﺰز ﺛﻘﺎﻓﺘﻬﻢ‬ ‫وﻳﻜﺴـﺒﻬﺎ ﻣﻌﺎﻧـﻲ ﻫﺎدﻓﺔ‬ ‫ﺗﺨــــﺪﻣﻬـﻢ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻤﺴﺆول »اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل«‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﱪز ﺣﺴـﻦ أداﺋﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل إدارة اﻷﺻﻮل‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛـﺪ ﺗﻤﻴـﺰ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻨـﺎ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻈﻬـﺮ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺠﻬـﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻟﻌﻤﻼﺋﻨﺎ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف إن ﻓﻮز»اﻟﺴـﻌﻮدي‬

‫ﺑﺪأ ﻣﺮﻛـﺰ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫)آﻣﺮ( ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وذﻟﻚ ﻋﱪ ﻋﺪد ﻣﺘﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻨﻮات اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺘﻲ ﻳﻮﻓﺮﻫﺎ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ واﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﻧﻮاة أﺳﻠﻮب‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ وﻣﺒﺘﻜـﺮ ﰲ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﺑـﻦ أﻃﺮاف اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﻣﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎءت أوﱃ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ ﻋﻘﺐ ﺗﺪﺷـﻦ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺟﻤﻴﻞ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣـﻼ وزﻳـﺮ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة اﻹﻧﺠـﺎز ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﺴـﺨﺘﻬﺎ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ اﻧﻌﻘـﺪ‬ ‫ﺣﻔﻠﻬـﺎ أﺧـﺮا ً ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﻓﻨـﺪق‬ ‫رﻳﺘﺰﻛﺎرﻟﺘﻮن اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋـﲇ ﺑـﻦ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ آل ﺻﻤـﻊ أن ﻣﺮﻛـﺰ‬ ‫)آﻣـﺮ( ﻳﻤﺜـﻞ أﺣـﺪ أﻫـﻢ ﻗﻨﻮات‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﺟﻤﻬﻮر‬

‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫وﻣﻘﻴﻤﻦ وﻗﻄﺎع أﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻔﻜـﺮة‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺮﻛـﺰ ﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟـﺮد ﻋـﲆ‬ ‫اﺳﺘﻔﺴﺎرات اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫‪ 24‬ﺳﺎﻋﺔ ﻃﻮال أﻳﺎم اﻷﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻷﺳـﻠﻮب اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫واﻤﺒﺘﻜﺮ ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﻮ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ‬ ‫ﻋﱪ ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻗﻨـﻮات اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ )اﻟﻬﺎﺗـﻒ‪،‬‬ ‫اﻟﱪﻳـﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮة ‪ SMS‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟـﺮد‬ ‫اﻵﱄ ‪ IVR‬ﻣﺤﻠﻴـﺎ ً ودوﻟﻴـﺎ ً ﻋـﱪ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ اﻤﻮﺣـﺪ ‪ ،(199099‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻨـﻪ أﻧﻪ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻠﻐﺘﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ وﻓـﻖ أﻓﻀـﻞ اﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻟﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻫﺪاف اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن أﻫﻤﻴﺔ اﻤﺮﻛﺰ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣـﻦ دوره ﰲ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ آﻧﻲ‬

‫اﻧﻄﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻗﻤﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ«‬ ‫ﻟﻠﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ أﻣـﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت »ﻗﻤـﺔ‬ ‫ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ ﻟﻠﺮؤﺳـﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت« ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﻧﺘﺎﻟﻴـﺎ اﻟﱰﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ ﻛﺒﺎر ﻣﺴﺆوﱄ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫واﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻌﺮض ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﺧﻼل‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت أﺣﺪث اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎﻗﺶ أﻫـﻢ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺺ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‪ .‬وﻋﱪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣـﺮوان اﻷﺣﻤـﺪي اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻘﻄـﺎع اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ‬ ‫ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺎﻧﻌﻘﺎد دورة ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻤﻬﻤـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ﺗﺠﻤﻌـﺎ ً ﻓﺮﻳـﺪا ً ﻟﻜﺒﺎر ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺷﺪد‬ ‫اﻷﺣﻤـﺪي ﻋـﲆ أن اﻹﻧﻔـﺎق اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻳﺪﻓﻌﻨﺎ إﱃ‬ ‫اﻤﻮاﻛﺒـﺔ ﺑﺨﺪﻣـﺎت وﺣﻠـﻮل ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ رﻓﻊ ﻛﻔﺎءة اﻤﻨﺸﺂت اﻟﻜﱪى‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﻊ إﱃ اﻟﻨﻤﻮ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻷﺣﻤﺪي ﻋﲆ أن ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﺗﺤﺮص‬ ‫ﻋـﲆ اﺳﺘﻜﺸـﺎف اﻟﻔـﺮص اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺤﺮص اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺿﺦ اﺳﺘﺜﻤﺎرات ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺨﺪم ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺤﻴﻮي‪ ،‬ﻟـﺬا ﻧﺘﻄﻠﻊ إﱃ ﺗﻠﻤﺲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ ﻋﻦ ﻗـﺮب ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺧﺪﻣﺎت‬

‫»اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ« ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰﺗﻴﻦ ﻟ‪°‬داء اﻟﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺣﺼﺪت ﴍﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﻛﺎﺑﻴﺘـﺎل ﺟﺎﺋﺰﺗـﻲ‬ ‫اﻷداء اﻤﺘﻤﻴـﺰ ﻣـﻦ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫زاوﻳـﺔ »اﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ اﻤﺠﺎل‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎري«‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺴـﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻧﻴﺎﺑﺔ‬ ‫ﻋـﻦ »اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻔﺮﻧـﴘ‬ ‫ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل«‪ ،‬رﺋﻴﺲ إدارة اﻷﺻﻮل‬ ‫وﻛﺒـﺮ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﻜﺎن ﺗﺎﻛﺮ‪ ،‬ﺧـﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي اﻟﺬي اﺣﺘﻀﻨﺘﻪ دﺑﻲ‬ ‫أﺧﺮاً‪.‬وﺟـﺎء ﻓـﻮز ﺻﻨﺪوﻗـﻲ‬ ‫اﻟﺼﻔﺎء واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺑﺎﻷﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻔﻮق‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻬﻤـﺎ أﻓﻀـﻞ أداء ﰲ‬ ‫ﻓﺌﺘﻬﻤﺎ ﺧﻼل ﻋﺎم ‪2012‬م‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺮار أداﺋﻬﻤﺎ اﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫وﻓﻮزﻫﻤﺎ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ‬ ‫اﻷداء ﻃﻮال اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻟﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘﺪب ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل‪،‬‬ ‫ﻳـﺎﴎ اﻟﺮﻣﻴﺎن‪ ،‬ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ‬

‫»آﻣﺮ« ﻳﺒﺘﻜﺮ أﺳﻠﻮﺑ ًﺎ ﺟﺪﻳﺪ ًا ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮر اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت ا‡ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل« ﺑﺠﻮاﺋﺰ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻣﻮﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺆﻛـﺪ ﺗﻤﻴـﺰ أﺳـﻠﻮﺑﻨﺎ ﰲ‬ ‫إدارة اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪.‬وأﻧﻨﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤـﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ اﻟﺨﻴـﺎر اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫ﻟﻌﻤﻼﺋﻨـﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل إدارة‬ ‫اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫وﴎﻳـﻊ وﻓـﻖ رؤﻳـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫وﻣﺒﺘﻜـﺮة ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر؛ ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻳﻘـﺪم ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺤـﱰف ﺗـﻢ ﺗﺪرﻳﺒﻪ ﻋـﲆ أﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻣﻊ ﺗﺰوﻳـﺪه ﺑﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺘـﺎج إﻟﻴﻬـﺎ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋـﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫وﴎﻳﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ّ‬ ‫»ﻳﴪ« إن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻷﻫـﺪاف واﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻤﻞ ﺗﻘﻠﻴـﻞ‬ ‫اﻷﻋﺒـﺎء ﻋـﲆ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى ﺟﻮدة‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ اﻟﴪﻳﻌﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤـﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋـﺔ ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻟﺘﺤـﻮل إﱃ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻣﻦ أﻫـﺪاف اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً اﻟﺴﻌﻲ ﻻﻛﺘﺴﺎب اﻟﺨﱪات‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻢ اﻛﺘﺴـﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﺗﻄﻮر ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑﻤـﺎ ﻳﺨـﺪم‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺮﺣﻠﺘـﻦ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫واﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻠﻄﺎن‪ :‬اﻻﻛﺘﺘﺎب ﻳﻌﺰز‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺤﻮﻛﻤﺔ‬ ‫ﻓﻲ »اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓﻞ«‬ ‫‪Print‬‬

‫أﺣﺪ اﻤﺘﺤﺪﺛﻦ ﰲ اﻟﻘﻤﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﻼﺋﻤﺔ ﺑﺸﻜﻞ أﻛﱪ ﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺤﲇ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘﱪ »ﻗﻤـﺔ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﻟﻠﺮؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت« ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰة ﻟﺘﺒـﺎدل وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈﺮ ورﺳـﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺎر ﺣﻠﻮل اﻷﻋﻤﺎل ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺳـﱰﻛﺰ اﻟﻘﻤـﺔ ﰲ‬ ‫دورﺗﻬﺎ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﻮرﻳﻦ ﻣﻬﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻫﻤـﺎ اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻷﻋﻤـﺎل وﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻮﺳـﺒﺔ اﻟﺴـﺤﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف رﻓـﻊ‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ وﺿﻤﺎن اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺣﺘﻰ ﰲ ﺣﺎل ﺣﺪوث أي ﻃﻮارئ‪.‬‬

‫اﻟﻔﺎﺧﺮي ﻣﺪﻳﺮ ًا ‡دارة اﻟﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫ﻓﻲ »اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي«‬ ‫أﻋﻠـﻦ اﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي ﻋـﻦ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﺧﻠﺪون‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻔﺎﺧـﺮي ﻤﻨﺼـﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم إدارة اﻤﺨﺎﻃـﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﻌ ّﺪ اﻟﻔﺎﺧـﺮي ﻣﻦ اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺿﻤﻦ ﻗﻄﺎع إدارة‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ‪ ،‬وﻳﺘﻤﺘـﻊ ﺑﺨـﱪة‬ ‫ﻣﻬﻨﻴﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬اﻛﺘﺴﺒﻬﺎ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻤﻬﻨﻴﺔ واﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﺪ‬ ‫ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 23‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت واﻤﺨﺎﻃﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳـﺒﻖ ﻟﻠﻔﺎﺧﺮي أن‬ ‫ﺷـﻐﻞ ﻋـﺪة ﻣﻨﺎﺻـﺐ ﻗﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ إدارات اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻫـﻢ اﻤﺼـﺎرف‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬واﻋﺘـﱪ اﻟﻌﻀـﻮ‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪب ﰲ اﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻬﻮﻟﻨـﺪي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﺮﻧﺪ ﻓﺎن‬

‫ﺧﻠﺪون اﻟﻔﺎﺧﺮي‬ ‫ﻟﻴﻨـﺪر‪ ،‬اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻔﺎﺧﺮي ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻤﻨﺼـﺐ إﺿﺎﻓﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻬﻮﻟﻨـﺪي‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ‬ ‫إﱃ ﻣـﺎ ﻳﺘﻤﺘـﻊ ﺑـﻪ ﻣـﻦ ﺧﱪة‬ ‫واﺳـﻌﺔ وﻓﻬـﻢ ﻋﻤﻴـﻖ ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺤﻴﻮي‪.‬‬

‫أﻛـﺪ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴـﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎن رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓـﻞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ‬ ‫أن إﻋـﻼن ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺘﻬـﺎ ﻋﲆ ﻃـﺮح ‪ %30‬ﻣﻦ‬ ‫أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺔ ﻟﻼﻛﺘﺘـﺎب اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺳـﻴﻌﺰز ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺤﻮﻛﻤـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻔﻞ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻮاﻋﺪ واﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻹدارة‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﺳـﻴﺪﻋﻢ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤـﺎﱄ ﻟﻠﴩﻛـﺔ وﻳﺴـﺎﻋﺪﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ رؤﻳﺘﻬـﺎ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﻣﻴـﺔ إﱃ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫رﻳﺎدي ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ‬ ‫اﻤﺘﻮاﻓـﻖ ﻣـﻊ أﺣـﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﻦ اﻤﺤﲇ‬ ‫واﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫ﺣﻠـﻮل ﺗﺄﻣﻴﻨﻴـﺔ ﻣﺒﺘﻜـﺮة ذات‬ ‫ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻔـﻲ ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﻼء وﺗﺤﻘﻖ اﻟﻔﺎﺋﺪة اﻟﻘﺼﻮى‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﻣﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑـﻪ اﻟﴩﻛـﺔ ﻣـﻦ ﺳـﻤﻌﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﺑﻨﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﻌﴩ ﺳﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻋـﻦ ﻣﻮاﻓﻘﺘﻬﺎ ﻋﲆ ﻃﺮح‬ ‫‪ 10.500.000‬ﺳـﻬﻢ ﻣﻦ أﺳـﻬﻢ‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺗﻜﺎﻓـﻞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ‬ ‫ﻟﻼﻛﺘﺘﺎب اﻟﻌﺎم ﺑﺴﻌﺮ ‪ 10‬رﻳﺎﻻت‬ ‫ﻟﻠﺴـﻬﻢ اﻟﻮاﺣـﺪ‪ ،‬ﺗﻤﺜﻞ ‪ %30‬ﻣﻦ‬ ‫رأس ﻣـﺎل اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺒﺎﻟـﻎ ‪350‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪13‬‬ ‫إﱃ ‪ 19‬ﻣﺎﻳﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻳﺸﺎر إﱃ أن ﴍﻛﺔ »اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﺗﻜﺎﻓـﻞ ﺗﻌﺎوﻧـﻲ« ﺗﻌـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻮاﻋـﺪة ﺿﻤﻦ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻦ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻌﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻬﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﺘﱪ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻟﺴـﺒﻖ ﰲ‬ ‫ﻧﴩ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺘﻜﺎﻓﻞ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﻤﺘﻠﻚ اﺳـﻤﺎ ً ﻣﺮﻣﻮﻗﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﲇ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻋﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﺑﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬


‫‪ ٥٠‬ﻣﺼﻮر ًا‬ ‫ﻳﻮ ﱢﺛﻘﻮن ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻋﺒﺮ‬ ‫»ﻗﺎﻓﻠﺔ اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ«‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻮﺛّـﻖ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 50‬ﻣﺼﻮرا ﻣﺤﱰﻓـﺎ وﻫﺎوﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫وﻣﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ ﻗﺎﻓﻠﺔ‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮﻳﺔ اﻷوﱃ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫ودﺷـﻦ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﺎري ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﻘﺎﻓﻠـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﻖ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﺼﻴـﻒ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﺑﻦ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ وﻓﺮع‬

‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ دﻳﻮان‬ ‫إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر وﻛﻴـﻞ اﻹﻣﺎرة‪ ،‬رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻹﴍاﻓﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮي اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ إﱃ أن‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرات‪ ،‬ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ دﻋﻢ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺼﻮرة‪ .‬واﺳـﺘﻤﻊ إﱃ ﴍح ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﻘﺮر ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬اﻤﺼﻮر اﻟﻔﻮﺗﻮﺟﺮاﰲ أﺣﻤﺪ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أوﺿﺢ أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ ﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ‪ 20‬ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬وﺳﺘﻨﻈﻢ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ ورش ﻋﻤـﻞ ورﺣـﻼت ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‬

‫واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻘﺎم ﻣﻌﺮض ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﰲ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬وﺳـﻴﻄﺒﻊ إﺻـﺪار ﻋﻦ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻘﺪم ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻮاﺋﺰ ﻧﻘﺪﻳﺔ وﻋﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬أن اﻟﻬـﺪف ﻣﻦ اﻟﻘﺎﻓﻠـﺔ ﻫﻮ ﺗﻮﺛﻴﻖ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻷﺛﺮﻳـﺔ وﻣﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺠـﺰات اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‬ ‫ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﺸـﺠﻴﻊ ودﻋـﻢ اﻤﺼﻮرﻳﻦ‪ ،‬ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻬﻢ ﰲ دﻋﻢ ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﺼﻮر اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻐﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﺎري ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﻣﻊ ﻣﺼﻮرﻳﻦ ﻣﺸﺎرﻛﻦ ﰲ »اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ«‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺴﺎء ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﻗﺲ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﺎﻋﺪة«‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫ﺧﺼﺼـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻗﺲ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺴﺎء‪ ،‬ﺗﻨﻄﻠﻖ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن )اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫‪ 27‬ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة اﻟﺠﺎري(‪ ،‬ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮة‬

‫ﻧﻮف ﺑﻨﺖ ﺑﻨﺪر آل ﺳﻌﻮد ﰲ ﻗﴫ اﻟﻠﺆﻟﺆة‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ رﺋﻴﺴـﺔ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻧـﺎدي‬ ‫ﻧﺠﺮان اﻷدﺑـﻲ )اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ( رﻓﻌﺔ اﻟﻘﺸـﺎﻧﻦ‪،‬‬ ‫إن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺳـﻴﺘﻀﻤﻦ إﻗﺎﻣﺔ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫واﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻔﻜـﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻜـﺲ ﺗﺎرﻳﺦ ﺣﻀﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋـﲆ ﻣﺮ اﻟﻌﺼﻮر‪،‬‬

‫ﻣﻮﺿﺤﺔ أﻧﻪ ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ اﻟﻴﻮم اﻷول ﻋﺮض ﻣﺒﺴـﻂ‬ ‫ﻋﻦ ﻧﺠﺮان وﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺮض ﻟﺼﻮر ﻓﺮﻧﺴـﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﱪوﺟﻜﱰ ﻟﻠﻤﺼﻮر اﻟﻔﺮﻧﴘ رﻳﻨﻴﺔ ﺗﺸﻴﻜﻮف‬ ‫ﻣﻴﻨﻮزا‪ ،‬اﻟﺘﻘﻄﻬـﺎ أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺗﺤﺎﻛﻲ ﺣﻀﺎرة وﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ آﻧﺬاك‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﺘﻘﺎم أﻣﺴﻴﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ اﻟﺸﺎﻋﺮات ﻟﻴﲆ‬

‫اﻟﺸﺒﻴﲇ واﻋﺘﺪال اﻟﺬﻛﺮ اﻟﻠﻪ ورﻳﻢ اﻟﻔﻬﺪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟﻘﺸـﺎﻧﻦ إﱃ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﰲ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺤﺎورة ﺑﻌﻨـﻮان ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻣﻨﻰ اﻟﺸـﺎﻓﻌﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ إﻗﺎﻣﺔ أرﻛﺎن‬ ‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫أدى ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻧﺎدي اﻟﺠﻮف اﻷدﺑﻲ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺳﻮق دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋـﻦ ﻣﻮﻗﻌﻪ إﱃ إﻋـﻼن أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ دوﻣـﺔ اﻟﺠﻨﺪل‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻨـﺎدي‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻬﻢ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﻮاد اﻟﺴـﺒﻴﻠﺔ‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫اﺟﺘﻤـﻊ ﻣﻊ اﻷﻋﻀﺎء ﺻﻴﺎح اﻟﺴـﺒﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫اﻟﺤﺼﻴﻨﻲ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﻗﺮروا إﻋﻼن‬ ‫اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻷوﱃ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﰲ دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل‪،‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ﺑﺄن‬ ‫ﺳـﻮق ﻋﻜﺎظ ﻳُﻘﺎم ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﻻ ﻳﻘﺎم ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺔ أو ﺟﺪة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺘﻢ دﻋﻮﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﻮف‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺤﻘﻮق ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺸـﻤﺮي‪ّ ،‬‬ ‫دﺷـﻦ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﺳﻜﺎﻛﺎ )‪ 50‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻋﻦ‬ ‫دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل(‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﺎم ﺟﻤﻴـﻊ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﰲ‬ ‫ﺳـﻜﺎﻛﺎ‪ ،‬ﺧـﻼل ﺛﻼﺛـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬ﻋـﺪا ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﺣﺪة ﺗﻘـﺎم اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﰲ اﻤﻜﺘﺒـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺎﻫﻞ‬ ‫وأﺑـﺪى رﺋﻴـﺲ ﻧﺎدي اﻟﺠـﻮف اﻷدﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺪرﻋﺎن‪ ،‬اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺎﻫﻞ دﻋـﻮة اﻤﺜﻘﻔـﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨـﺎء دوﻣـﺔ اﻟﺠﻨـﺪل‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﺑﺮز‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻟﺸﺎﻋﺮ زﻳﺎد اﻟﺴﺎﻟﻢ‪ ،‬اﻟﺬي ﺷﺎرك ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﰲ ورﺷﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﺠﺎﻫـﻞ أﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻳﺒﺪو أن اﻟﻨـﺎدي ﻛﺎن ﻣﺤﻘﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻹﺷﺎرة ﻋﺒﻮرا ً إﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻘﺮر إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ‬ ‫دون إﻋـﻼن ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﺘﴫﻳﺢ »اﻟﺨﺠﻮل« اﻤﻨﺸـﻮر ﰲ ﻣﻮﻗﻊ‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻦ ﻣﴪﺣﻴﺔ »دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﺗﺎرﻳﺦ وﺣﻀﺎرة«‬ ‫اﻟﻨﺎدي‪ ،‬وﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ »ﻳﱰﺟﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺑـﻊ اﻻرﺗﺠﺎﱄ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘـﺪم ﺑﻪ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻷوﱃ »ﺻـﻮرة ﻣﺸـﻮﻫﺔ« ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬إذا ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻗﺪ أﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋـﲆ »ﺟﺮﻳﻤﺔ«‬ ‫ﻫـﺪم اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻓﺈﻧﻨـﻲ أﺧـﴙ أن ﻳﻜـﻮن‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﻗﺪ أﺟﻬﺰ اﻵن ﻋﲆ رﻣﺰﻳﺘﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻧﻄﻼق اﻟﻔﻜﺮة‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺪرﻋﺎن أن ﻓﻜﺮة إﺣﻴﺎء ﺳﻮق‬ ‫دوﻣـﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﻇﻬـﺮت ﻣﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻤﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬وﺗﻢ اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ ﻋـﺎم ‪1427‬ﻫــ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻄﻤﻮح‬

‫آﻧﺬاك أن ﺗﻜﻮن ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﺣﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺗﻌـﱪ ﻋﻦ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻮق وﺗﻠﻴﻖ‬ ‫ﺑﻤﻜﺎﻧﺘـﻪ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ ﻛﺄﺣﺪ أﺳـﻮاق اﻟﻌﺮب‬ ‫اﻟﺸﻬﺮة‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫أﺑـﺪت ﻋـﱪ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻟﺴـﺎن وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﺒﻴﻞ‪ ،‬اﺳـﺘﻌﺪادﻫﺎ ﻤﺴـﺎﻧﺪة‬ ‫ﻓﻜﺮة اﻤـﴩوع‪ ،‬وﻛﺎن اﻤﺠﻠـﺲ ﻳﻨﺘﻈﺮ أن‬ ‫ﻳﺘﻮﱃ ﴍﻛﺎء اﻟﻨﺎدي ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﺧﺮى ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺪور اﻤﻨﻮط ﺑﻬﻢ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﺪر‬ ‫ﻟﻠﻤـﴩوع أن ﻳﻨﺠـﺢ ﺑﻤﺎ ﻳﻮاﻛـﺐ اﻟﺘﺼﻮر‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻲ اﻟﺬي ﻛﺎن اﻤﺠﻠﺲ ﻳﻄﻤﺢ إﻟﻴﻪ‪ ،‬وآﺛﺮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة واﻟﻠﺠﺎن اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي وﺿﻌﻪ ﰲ »ﺧﺎﻧـﺔ اﻷﺣﻼم«‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﻳﻘﺪم ﻣﻨﻘﻮﺻﺎً‪.‬‬

‫»اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن« ﺗﺼﻤﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ‬ ‫ﻻﻛﺘﺸﺎف اﻟﻤﻮاﻫﺐ ﻓﻲ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮة‬

‫ﻫﺸﺎم ﻧﺎﻇﺮ واﻟﺒﺎزﻋﻲ ﻳﺴﺘﻤﻌﺎن ﻟﴩح ﻋﻦ اﻤﻌﺮض اﻟﻔﻨﻲ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨـﻮن ﻣﻦ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﻌﻨﻰ ﺑﺎﻛﺘﺸـﺎف‬ ‫اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮة‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺒﺎزﻋﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ ﰲ اﻓﺘﺘﺎح »ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺟﺪة اﻟﻘﺮاﺋﻲ ﻟﻠﻄﻔﻞ« ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻓـﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫إﻋﻼن ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻗﺮﻳﺒﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻛﻠﻤﺘـﻪ اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﰲ ﺣﻔـﻞ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻠﺘﻘﻰ‪،‬‬ ‫ﻋـﺪّد اﻟﺒﺎزﻋـﻲ ﺑﻌﻀﺎ ﻣـﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬـﺎ ﰲ إﻃﺎر اﻫﺘﻤﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬ﻣﺤﻴﻴﺎ ً ﻣﺒﺎدرة اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ اﻤﻠﺘﻘﻰ وﺗﻌﺎوﻧﻬﻢ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي أﺛﻤﺮ ﻋﻦ إﻗﺎﻣﺔ ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أوﺿـﺢ أﻧﻪ ﻳﺆﻛـﺪ وﻓـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻤﺒﺎدﺋﻬـﺎ ﰲ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺸﺎﺑﺔ ودﻋﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ودﻋـﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻜﺘﺎب ﻹﻋﻄـﺎء اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺧﺎص ﻟﻠﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ‪ :‬اﻟﻮزارة ﺗﺸـﱰي ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ ﻣﺆﻟﻔﻴﻬﺎ وﺗﻮزﻋﻬﺎ ﻣﺠﺎﻧﺎ‪ ،‬ﻣﺨﺘﺘﻤﺎ اﻟﻜﻠﻤﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻘﻮﻟـﻪ »إن اﻷﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ أﻃﻔ���ﻟﻬﺎ ﻫﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ ﺗﺨﺎﻃﺮ ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﻗﻴـﻢ ﺣﻔـﻞ اﻓﺘﺘـﺎح اﻤﻠﺘﻘـﻰ وﺳـﻂ أﺟـﻮاء‬ ‫»ﻛﺮﻧﻔﺎﻟﻴﺔ« ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺨﺘﺘﻢ اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺿﺎ ﻟﻜﺘﺐ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﻳﻀـﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫آﻻف ﻋﻨـﻮان‪ ،‬وﻋﺮوﺿﺎ ﻣﴪﺣﻴـﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻣﻌﺮﺿﺎ‬ ‫ﻓﻨﻴﺎ‪ ،‬وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ورش ﻋﻤﻞ ﻟﻠﻜﺒﺎر واﻟﺼﻐﺎر‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻟﻘﺎءات ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟـ »اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻓـﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺘﻌـﺰي‪ ،‬إن ﻫـﺬا اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺟﺰء ﻣـﻦ ﺧﻄﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻟﻼﻧﻔﺘﺎح ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﺎﻟﺤﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﱄ ﻷﻓﺮاده‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺳﺘﺴـﻌﻰ ﻣﻦ اﻵن‬ ‫ﻓﺼﺎﻋﺪا ﻷن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻄﻔﻞ ﻧﺼﻴﺐ أﻛﱪ ﻣﻦ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﺣﻔﻞ اﻻﻓﺘﺘﺎح ﺣﻀﻮرا ﻛﺒﺮا ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﻛﺎن ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﻢ‪ :‬ﻫﺸـﺎم ﻧﺎﻇﺮ‪ ،‬إﻳﺎد‬ ‫ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺳـﻬﻴﻞ ﻗﺎﴈ‪ ،‬ﻋﺎﺻﻢ ﺣﻤﺪان‪ ،‬ﺣﺴﻦ ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺗﺎﺑـﻊ‪ :‬ﻟـﻢ ﺗﺘـﻮان اﻹدارة ﰲ دورﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﻦ اﻟﺴـﻌﻲ إﱃ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﻔﻜﺮة دون‬ ‫أن ﻳﺘﺤﻘـﻖ ﻟﻬـﺎ اﻟﻨﺠـﺎح أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﻇﻠـﺖ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة ﺣﻠﻤﺎ ً ﻣﻌﻠﻘﺎً‪ .‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻘﺪت اﻹدارة‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ إﺣﻴﺎﺋﻬﺎ‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ اﻹﻟﺤـﺎح ﻋﲆ ﻋـﺪم اﻹﺷـﺎرة ﻟﺠﺬور‬ ‫اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬ﻋﺎد اﻷﻣﻞ ﻣﺠـﺪداً‪» ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﴩوع‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺸﻜﻞ اﻟﻘﺎﴏ ﰲ ﻇﻨﻲ‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻻ ﺑﺤﺎﴐ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻦ وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﺎ«‪ .‬وأﺿﺎف‪» :‬ﻟﻜﻲ ﻧﻜﻮن‬ ‫ﻣﻨﺼﻔـﻦ ﻳﺠـﺐ أﻻ ﻧﺤﻤّ ﻞ اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ‬ ‫وﺣﺪه ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺘﺤﻤﻞ ارﺗﺠﺎﻟﻪ‬ ‫ﺑﻤﻘﺪار ﺿﺤﺎﻟـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ‪ ،‬ﻋﺪا‬ ‫إﻫﻤـﺎل اﻤﻮﻗﻊ اﻟـﺬي اﺣﺘﻀﻦ اﻟﺴـﻮق ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻗﺮن وﻧﺼﻒ اﻟﻘﺮن«‪.‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫وﺷﻬﺪ ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻠﺘﻘﻰ إﻟﻘﺎء رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻛﻠﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل ﻓﻴﻬﺎ‪ :‬إن اﻟﺴﻮق ﻳﻌﻮد ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ذات‬ ‫اﻤﻜﺎن واﺧﺘﻼف اﻟﺰﻣـﺎن‪» ،‬ﻳﻌﻮد ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫وﻣﻨﺎﺷـﻂ ﻗﺪ ﺗﺨﺘﻠـﻒ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻬﺪف واﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺗﻄﻮر اﻤﻜﺎن وازدﻫﺎر اﻹﻧﺴﺎن«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺛﻨـﻰ وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﺤﺠﻴـﻼن ﻋـﲆ ﺗﻮﺟـﻪ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻷدﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤﻞ اﺳـﻢ أﺣﺪ اﻟﺮﻣـﻮز أو اﻷﻣﻜﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻫـﺬه اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت ﺗﺘﻴﺢ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻤﺨﺘﺼـﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻵﺛـﺎر‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ إﺛـﺮاء اﻟﺪراﺳـﺎت واﻷﺑﺤـﺎث‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻷﺛﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺼﻘﻞ ﻣﻮاﻫﺒﻬـﻢ وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻤﻠﺘﻘﻴﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺎﻫﺪ اﻟﺤﻀـﻮر ﰲ اﻟﺤﻔـﻞ ﻓﻴﻠﻤـﺎ ً‬ ‫وﺛﺎﺋﻘﻴﺎ ً ﻋﻦ ﺳـﻮق دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﻣﻦ إﺧﺮاج‬ ‫ﻣﺘﻌـﺐ اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬وﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﴪﺣﻴـﺎ ً ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»دوﻣـﺔ اﻟﺠﻨـﺪل ﺗﺎرﻳـﺦ وﺣﻀـﺎرة«‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج ﻋﺎدل اﻟﻌﻮدة‪ ،‬وﺗﻤﺜﻴﻞ ﻓﺮﻗﺔ‬ ‫اﻤﴪح ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮف‪ ،‬وﺗﻨﺎول ﻫﺬا اﻟﻌﺮض أﺑﺮز اﻷﺣﺪاث‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﺮت ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‬ ‫وﰲ دوﻣـﺔ اﻟﺠﻨﺪل ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻗﺪم‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﻠﻴﻤﻲ وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺼﺒﺢ أوﺑﺮﻳﺘﺎ ً‬ ‫إﻧﺸـﺎدﻳﺎ ً ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴـﻒ ﻣﺼﻄﻔـﻰ اﻤﻌﺮاوي‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺨﺘﺎم‪ ،‬ﻛـ ّﺮم وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮف اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺤﻘﻮق اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛ ّﺮم ﺷﺨﺼﻴﺎت أﺛﺮت اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻮف‪،‬‬ ‫وﻫﻢ‪ :‬ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺒﺎرك‪ ،‬ﻋﻴﴗ‬ ‫ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺪرﻳﻮﻳـﺶ‪ ،‬ﻋﺎرف ﺑﻦ ﻣﻔﴤ‬ ‫اﻤﺴﻌﺮ‪ ،‬ﺧﻮﻟﺔ ﺑﻨﺖ ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻊ‪ ،‬ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻮﻳﻠﻴﺖ‪ ،‬ﻓﺎرس ﻫﺪاج اﻟﻬﺎدي‪،‬‬ ‫ﻋﻴﺪ ﻧﻌﻴﻢ اﻟﺴﻬﻮ‪ ،‬ﺣﺼﺔ ﺳﻨﺪ اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺤﻤﺪ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﻨﻈﻴﻢ »ﺳﻮق دوﻣﺔ اﻟﺠﻨﺪل« ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻳﻘﺎ َﺑﻞ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻻت أﻋﻀﺎء »ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‬

‫‪25‬‬

‫إﺷﺮاك اﻟﺸﺒﺎب ﻓﻲ ﻧﺸﺮة »أﻓﻖ«‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق أﻋﻠﻨﺖ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻓﺘﺢ اﻤﺠﺎل‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻨـﴩ ﻣﻘﺎﻻﺗﻬﻢ ﰲ ﻧﴩﺗﻬﺎ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ »أﻓﻖ«‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻷﻗﻼم اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ اﻤﺒﺪﻋﺔ‪،‬‬ ‫وإﺗﺎﺣﺔ ﻣﺠﺎل ﻟﻠﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ آراﺋﻬﻢ ﺣﻮل اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻐﻠﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرة إﱃ إﴍاك اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﻣﺴـﺮة اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻛﻲ ﻻ ﻳﻜﻮﻧﻮا ُﻗ ّﺮاء ﻣﺘﻠﻘﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎ ﻓﺎﻋﻠﻦ‪ ،‬ﻳﻮﺻﻠﻮن ﺻﻮﺗﻬﻢ وﻳُﻌـﱪون ﻋﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮﻫﻢ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺘﺺ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺮاﻫﻨﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎدﻳﺐ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ا‪£‬دﺑﺎء‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق وا ﻓﻘـﺖ‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‬ ‫ﻋﲆ اﻗﱰاح اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬اﻟﺨﺎص ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﺑﺎدﻳـﺐ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻷدﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻘﺪ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫ﺷﻮال اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻨـﺎدي ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﺟﺪع‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﺎدﻳﺐ‬ ‫إن اﻟﻨـﺎدي ﺗﻠﻘﻰ ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻋﲆ اﻋﺘﻤﺎد ﺗﻜﺮﻳـﻢ ﺑﺎدﻳﺐ ﺿﻤﻦ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻤﻜﺮﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﺗﺮﺷـﻴﺢ ﺑﺎدﻳﺐ ﻗﺪ ﺗﻢ ﻣﻦ ﻧﺎ ٍد آﺧﺮ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺮدد ﻣﺆﺧﺮاً‪.‬‬

‫ﻟﻘﺎء ﻟﻤﺸﺮﻓﻲ وﻣﺸﺮﻓﺎت »اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس ﻳﻌﻘﺪ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺴـﺎدس ﻤـﴩﰲ وﻣﴩﻓـﺎت اﻤﺮﻛﺰ ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﻏﺪا ً ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﻬﺪف اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ ‪ 35‬ﻣﴩﻓﺎ وﻣﴩﻓﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺨـﱪات‪ ،‬وإﻳﺠﺎد آﻟﻴـﺎت وﺑﺮاﻣﺞ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤـﻮار ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﻘﻮﻳـﻢ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﴩﻓﻦ واﻤﴩﻓﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺘﻤﻞ اﻟﻠﻘﺎء ﻋﲆ ورش ﻋﻤﻞ‪ ،‬وﻟﻘﺎء ﻣﻔﺘﻮح ﻣﻊ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬وﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ ﻟﻠﻤﴩﻓـﻦ واﻤﴩﻓـﺎت اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﰲ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻋﺮض أﻋﻤﺎل »ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ« ‪£‬ول ﻣﺮة ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻳﻌﺮض ﻣﻌﻬـﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻠﻔﻨﻮن‪،‬‬ ‫أﻋﻤﺎﻟـﻪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﺮض ﻳﻘﺎم ﰲ‬ ‫»ﺟﺎﻟﺮي ﻧﺎﻳﻼ« ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫واﻓﺘﺘـﺢ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺧﻮﺟﺔ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫اﻤﻌـﺮض اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻧﺨﺒـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺎت واﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻔﺮﻧﴘ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺟﺎك‬ ‫ﻟﻮﻧﺞ‪ ،‬واﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺮﺗﺮان‬ ‫ﺑﺰاﻧﺴـﻮس‪ ،‬واﻤﺪﻳـﺮة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ ﻣﻨﻰ‬ ‫ﺧﺰﻧﺪار‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻤﻌـﺮض‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻘﺪم ‪40‬‬ ‫ﻋﻤﻼً وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻓﻨﺎﻧـﻦ ﻣـﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻫـﻢ‪ :‬اﻷﻣﺮة‬ ‫اﻟﺠﻮﻫـﺮة آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬رﻳﻤﺎ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﱰﻛﻲ‪ ،‬ﻣﻬﺎ اﻤﻠﻮح‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻏﺎرم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬إن‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻌـﺮض ﺟﺎء ﻣﺘﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ ﻣﺮور ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ إﻧﺸﺎء اﻤﻌﻬﺪ ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻌﻬـﺪ ﻳﻠﻌﺐ دورا ً رﺋﻴﺴـﺎ ً ﰲ ﻧـﴩ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﻐﺮب ﻣﻦ ﺧﻼل ﻓﺮﻧﺴﺎ وﺗﺒﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻨـﻮن اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺪﻋـﻢ ﻣﻦ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻔﺮﻧﴘ اﻷﺳﺒﻖ اﻟﺬي ﺣﺮص ﻋﲆ دﻋﻢ‬ ‫اﻤﻌﻬـﺪ واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻠﺒﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﺳﻴﺘﻢ إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء اﻤﻌﺮض‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺆﺳﺲ »ﻧﺎﻳﻼ ﺟﺎﻟﺮي«‬ ‫ﻧﺎﻳﻔﺔ اﻟﻔﺎﻳﺰ‪ ،‬إن ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ داﻋﻢ ﻤﺴـﺮة اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺔ أﻧﻬﻢ ﻳﺴـﻌﻮن ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب‬

‫ﺧﻮﺟﺔ وﻟﻮﻧﺞ وﺧﺰﻧﺪار ﰲ ﺣﻮار ﺟﺎﻧﺒﻲ‬ ‫رواد اﻟﻔـﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ وإﻳﺠـﺎد ﺑﻴﺌـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻟﻌﺸﺎق اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ‬ ‫واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت اﻟﺸـﺒﺎب اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ واﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻤﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻤﺪﻳﺮة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ ﻣﻨﻰ‬ ‫ﺧﺰﻧـﺪار‪ ،‬أن ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺗﺄﺗـﻲ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﻨﺨﺒﺔ ﻣﺨﺘﺎرة ﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ وﻓﻨﺎﻧﺎت ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﺑﻠـﺪان اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﻟﻬﻢ أﻋﻤـﺎل ﻣﺘﻤﻴﺰة‪،‬‬ ‫وﺳـﺒﻖ ﻟﻬﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرض‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻞ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت أن اﻤﻌﻬـﺪ ﻳﻀـﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺒﺪﻋـﻦ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺠـﺎﻻت‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﻔﻨـﻮن‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻠـﺪ‬

‫ﻳﺤﺘﻀﻦ ﻓﻨﻮﻧﺎ ً ﻛﺜـﺮة وﻳﻀﻢ ﻓﻨﺎﻧﻦ وﻓﻨﺎﻧﺎت‬ ‫ﻣﺒﺪﻋﻦ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻤﺤﲇ واﻟﻌﺎﻤﻲ‪» ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﺟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺤـﺮص ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ« ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻌﺮض ﺑﻬﺬه اﻟﻨﺨﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪدت ﺧﺰﻧﺪار ﻋﲆ أن اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺸـﻬﺪ ﺗﻄﻮرا ﺑﺸـﻜﻞ ﻻﻓﺖ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻓﻨﺎﻧـﻮن وﻓﻨﺎﻧﺎت ﻛﺒﺎر ﻟﻬﻢ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت دوﻟﻴﺔ‬ ‫وﻋﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﰲ أوروﺑﺎ‪ ،‬وﻫﺬا ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﺗﻨﻮﻋﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺠﺎز إﱃ ﻧﺠﺪ‬ ‫واﻟﺸـﻤﺎل واﻟﺠﻨﻮب وﻛﺬﻟﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ ﻏﻨﻴـﺔ ﺑﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤـﻮروث واﻟﻔﻦ‬ ‫واﻷﻟﻮان واﻟﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺘﻲ أﺛﺮت ﻋﲆ ﺗﻄﻮر اﻟﻔﻦ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺘـﺖ إﱃ أﻧﻬـﻢ ﰲ اﻤﻌﻬﺪ ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺗﺮﺳﻴﺦ رﺳـﺎﻟﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻔﻨﻮن ﻟﻜﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﺗﻐﻴﺮ اﻤﻔﻬـﻮم اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﻟﻠﻐﺮب ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻻ ﻧﺮﻛـﺰ ﻋـﲆ اﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻬﺎ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺤﺘـﻮى‪ ،‬ﻷن ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ ﻣـﲇء ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﺣﺎة ﻣـﻦ ﻃﺒﻴﻌﺘﻪ وأرﺿـﻪ‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎﻧﻮن‬ ‫واﻟﻔﻨﺎﻧﺎت ﻓﻴﻪ ﻟﻬﻢ إﺣﺴـﺎس ﺟﻤﻴﻞ ﰲ ﻧﻔﻮس‬ ‫اﻤﺘﻠﻘﻦ واﻤﺘﺎﺑﻌﻦ ﻷﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻐﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ أوروﺑﺎ‪ ،‬وﻓﺮﻧﺴﺎ ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪ ،‬ﻛﺎﺷﻔﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻮﺟﻬﻬﻢ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ ،2013‬إﱃ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺳـﻨﻮي ﻳﻘﺎم‬ ‫ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ ﻟﻠﺴﻴﻨﻤﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺳﻴﻌﺮض ﺧﻼﻟﻪ‬ ‫أﻓﻼﻣﺎ ﻃﻮﻳﻠﺔ وﻗﺼﺮة ﻣﻦ ﺳـﺖ دول‪ ،‬ﰲ ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﻔﻄﺮ اﻤﺒﺎرك‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫شرفيو ااتحاد يرصدون مكافآت خاصة لتجاوز الهال‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أك�دت مص�ادر ال�رق أن ع�ددا من‬ ‫أعضاء الرف بنادي ااتحاد رصدوا مكافأة‬ ‫خاص�ة لاعبي الفريق اأول لكرة القدم ي‬

‫حالة تجاوزهم فريق الهال ي اللقاء الذي‬ ‫س�يقام اأحد امقبل ي الدور اأول لبطولة‬ ‫كأس خ�ادم الحرمن الريف�ن لأبطال‪،‬‬ ‫خصوصا وأن الفريق يضم ي صفوفه عددا‬ ‫كب�را من اعب�ي الفريق اأومب�ي‪ ،‬قبل أن‬

‫يت�م تصعيد امهاجم عبدالرحمن الغامدي‪،‬‬ ‫وامدافع محمد قاسم‪.‬‬ ‫وعى صعيد التدريبات مَ نح اإس�باني‬ ‫بين�ات الاعبن أجازة أمس‪ ،‬عى أن يعودوا‬ ‫إى التدريبات مس�اء اليوم اس�تعدادا للقاء‬

‫اله�ال ي مك�ة امكرم�ة‪ ،‬وس�مح الجهاز‬ ‫الطب�ي لاعب عبدالفتاح عس�ري بدخول‬ ‫التدريب�ات الجماعي�ة بع�د أن ُش�في من‬ ‫اإصاب�ة‪ ،‬بينما أكد جاهزي�ة نايف هزازي‬ ‫للمباراة‪.‬‬

‫نايف هزازي‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫بدر بن جلوي‪ :‬إنجاز الفتح أشاع الفرح والسرور بين أهالي محافظة اأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬

‫(تصوير‪ :‬عيى الراهيم)‬

‫اأمر بدر بن جلوي يتوسط إدارة واعبي الفتح خال استقباله لهم أمس‬

‫اس�تقبل محافظ اأحساء اأمر بدر بن‬ ‫محم�د بن جلوي ظهر أم�س ي مكتبه‬ ‫رئي�س وأعض�اء مجل�س إدارة ن�ادي‬ ‫الفتح والجه�از اإداري والفني واعبي‬ ‫الفريق بمناس�بة تحقيقهم لقب دوري‬ ‫زين السعودي للمحرفن‪ ،‬وقدم لهم التهاني‬ ‫والتري�كات به�ذا اإنج�از ال�ذي رفع اس�م‬ ‫محافظة اأحس�اء‪ ،‬ومؤكدا ً أن اإنجاز أش�اع‬ ‫الفرحة وال�رور عى جميع أه�اي محافظة‬ ‫اأحس�اء وامنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬مش�را ً إى أن‬ ‫اإنجازات ا تأتي صدفة أو بالحظ فما تحقق‬ ‫ج�اء نتاج عم�ل كب�ر ومنظم بذلت�ه اإدارة‬ ‫وتوج�ه الاعبن داخل املع�ب‪ ،‬وقال‪ :‬بطولة‬ ‫الدوري تختلف عن كافة امس�ابقات اأخرى‬ ‫فه�ي تحت�اج إى عم�ل متواصل ومس�تمر‪،‬‬

‫صرفت ‪ 109‬مايين ريال لأندية في هذا الموسم‬

‫رابطة المحترفين ترصد ‪ 146‬مليون ريال لأندية في الموسم المقبل‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫للمحرف�ن وامتمثل�ة م�ن حق�وق‬ ‫النق�ل التليفزيوني وحقوق الرعاية‬ ‫ومكاف�أة فوز امراك�ز الثاثة‪ ،‬التي‬ ‫ت�م توزيعها حس�ب ترتي�ب مراكز‬ ‫اأندية ي دوري زي�ن بمبلغ وقدره‬ ‫‪ 45.348.260‬ري�اا ً ي�وم غ� ٍد‬

‫أعل�ن رئي�س رابط�ة دوري‬ ‫امحرف�ن الس�عودي محم�د‬ ‫النوي�ر أن الدفع�ة اأخ�رة م�ن‬ ‫مس�تحقات أندي�ة دوري زي�ن‬

‫اأربعاء‪.‬‬ ‫وس�بق للرابط�ة أن قام�ت‬ ‫بتوزيع مبل�غ ‪ 62.701.740‬رياا ً‬ ‫بالتس�اوي عى أندي�ة دوري زين‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى دع�م اأندي�ة الصاعدة‬ ‫بمبل�غ ‪ 1.000.000‬ري�ال‪ ،‬حي�ث‬

‫مكافأت رابطة المحترفين بدوري زين‬ ‫للموسم ‪2013-2012‬‬ ‫اأندية حسب ترتيب امراكز‬

‫امجموع‬

‫امركز اأول نادي الفتح‬

‫‪13.028.451‬‬

‫امركز الثاني نادي الهال‬

‫‪11.601.547‬‬

‫امركز الثالث نادي الشباب‬

‫‪10.174.642‬‬

‫امركز الرابع نادي النر‬

‫‪8.747.737‬‬

‫امركز الخامس نادي اأهي‬

‫‪8.320.833‬‬

‫امركز السادس نادي ااتفاق‬

‫‪7.893.928‬‬

‫امركز السابع نادي ااتحاد‬

‫‪7.467.024‬‬

‫امركز الثامن نادي الرائد‬

‫‪7.040.119‬‬

‫امركز التاسع نادي الشعلة‬

‫‪7.613.214‬‬

‫امركز العار نادي نجران‬

‫‪6.186.309‬‬

‫امركز الحادي عر نادي الفيصي‬

‫‪5.759.405‬‬

‫امركز الثاني عر نادي التعاون‬

‫‪5.332.500‬‬

‫امركز الثالث عر نادي هجر‬

‫‪4.905.595‬‬

‫امركز الرابع عر نادي الوحدة‬

‫‪5.478.696‬‬

‫اإجماي‬

‫‪109.550.000‬‬

‫ياسر‬ ‫يغيب عن‬ ‫الهال‬ ‫الليلة‬

‫الدوحة ‪ -‬تركي السالم‬ ‫تأكد وبصفة رس�مية غياب قائ�د الفريق اأول‬ ‫لك�رة القدم بن�ادي اله�ال ي�ار القحطاني‬ ‫ع�ن مواجهة فريقه اليوم أم�ام الريان القطري‬ ‫ي الجول�ة الخامس�ة واأخ�رة م�ن مباري�ات‬ ‫امجموع�ة الرابع�ة ل�دوري أبطال آس�يا‪ ،‬حيث‬ ‫أدى القحطان�ي مران�ه ي النادي الصح�ي بالفندق‪،‬‬

‫حصل كل من ناديي الشعلة ونادي‬ ‫الوحدة عى مبل�غ مليون ريال لكل‬ ‫منهما ليك�ون مجموع ما تم رفه‬ ‫خال اموسم الرياي الحاي أندية‬ ‫دوري زي�ن ه�و ‪109.550.000‬‬ ‫ري�ال‪ ،‬وبذل�ك تك�ون الرابط�ة قد‬

‫س�ددت جمي�ع مس�تحقات اأندية‬ ‫للموس�م الري�اي ‪2013-2012‬‬ ‫حس�ب قرار مجلس إدارة الرابطة‪،‬‬ ‫كم�ا ق�رر مجل�س الرابط�ة إعادة‬ ‫توزي�ع الدخ�ل للموس�م الرياي‬ ‫‪ 2014-2013‬عى اأندية‪.‬‬

‫مكافأت رابطة المحترفين لدوري‬ ‫عبداللطيف جميل للموسم ‪2014-2013‬‬ ‫اأندية حسب ترتيب امراكز‬

‫امجموع‬

‫امركز اأول‬

‫‪15.080.000‬‬

‫امركز الثاني‬

‫‪13.760.000‬‬

‫امركز الثالث‬

‫‪12.440.000‬‬

‫امركز الرابع‬

‫‪11.120.000‬‬

‫امركز الخامس‬

‫‪10.800.000‬‬

‫امركز السادس‬

‫‪10.480.000‬‬

‫امركز السابع‬

‫‪10.160.000‬‬

‫امركز الثامن‬

‫‪9.940.000‬‬

‫امركز التاسع‬

‫‪9.520.000‬‬

‫امركز العار‬

‫‪9.200.000‬‬

‫امركز الحادي عر‬

‫‪8.880.000‬‬

‫امركز الثاني عر‬

‫‪8.560.000‬‬

‫امركز الثالث عر‬

‫‪8.240.000‬‬

‫امركز الرابع عر‬

‫‪7.920.000‬‬

‫اإجماي‬

‫‪146.100.000‬‬

‫بعد فشله ي تجاوز ااختبارات الطبية التي أجراها له‬ ‫طبيب الفريق‪ ،‬ليفقد بذلك الهال القحطاني لإصابة‬ ‫وسالم الدوري لإيقاف‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬حر نجم الفريق السابق نواف‬ ‫التمي�اط تدري�ب الفريق أمس للس�ام ع�ى زمائه‬ ‫الاعبن وحثهم عى مضاعفة الجهد‪.‬‬ ‫وتاب�ع ام�ران اله�اي رئي�س الن�ادي اأم�ر‬ ‫عبدالرحمن بن مساعد‪.‬‬

‫يار القحطاني‬

‫وتمن�ى محافظ اأحس�اء أن يواص�ل الفريق‬ ‫عطاءاته بهذا امستوى امميز‪.‬‬ ‫م�ن جانبه أع�رب رئيس مجل�س إدارة‬ ‫نادي الفتح امهن�دس عبدالعزيز العفالق عن‬ ‫س�عادته بحفاوة ااس�تقبال التي ترف بها‬ ‫الفريق من محافظ اأحس�اء‪ ،‬مؤك�دا أن هذا‬ ‫النج�اح تحقق بدعم س�موه وبدع�م أعضاء‬ ‫الرف سواء كان ذلك الدعم ماديا أو معنويا‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬اعب�و الفريق يملكون كث�را ليقدموه‬ ‫داخل امس�تطيل اأخ�ر وإن ه�ذا اإنجاز‬ ‫ب�إذن الل�ه س�يكون فاتح�ة خ�ر إنجازات‬ ‫قادمة‪.‬‬ ‫وش�دد عض�و مجل�س اإدارة وامرف‬ ‫الع�ام عى كرة القدم أحمد الراش�د عى أنهم‬ ‫مري�ن ع�ى مواصل�ة تقدي�م امس�تويات‬ ‫الجي�دة‪ ،‬وأن م�ا تحق�ق من إنجاز س�يكون‬ ‫دافعا مزيد من التألق واإبداع‪.‬‬

‫إى ذل�ك احتفلت الس�فارة التونس�ية ي‬ ‫الري�اض ظهر أم�س بامدير الفن�ي للفريق‬ ‫اأول لكرة القدم ي نادي الفتح التوني فتحي‬ ‫الجب�ال وبحضور القائ�م بأعمال الس�فارة‬ ‫خميس امس�تري وامستش�ار الثقاي حسام‬ ‫اإم�ام وعدد م�ن رجال اإع�ام والرياضين‬ ‫الس�عودين يتقدمهم مدير عام الكرة محمد‬ ‫السليم وطاقم الجهاز الفني والطبي‪.‬‬ ‫وأشاد امستري خال كلمته التي ألقاها‬ ‫ي الحف�ل بما قدمه الجبال واصف�ا ً إياه بأنه‬ ‫خر م�ن يمثل الرياضين التونس�ين‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫اإنج�از ال�ذي حققه الجبال‪ ،‬س�يضيف قوة‬ ‫للمدرب العربي الذي أثبت وجوده ي اميادين‬ ‫الرياضي�ة‪ ،‬أم�ا الجبال فقد قدم ش�كره لكل‬ ‫من وقف بجانبه ول�كل محبي وإدارة الفتح‪،‬‬ ‫وش�دد عى أن اإنج�از يس�جل للجميع وأنه‬ ‫فخور بما قدم خال فرة عمله ي السعودية‪.‬‬

‫نائب رئيس النهضة‪ :‬لو كنا نعرف أساليب‬ ‫التواطؤ لتأهلنا في العام الماضي‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫أكد نائب رئيس نادي النهضة‬ ‫موف�ق الس�نيد‪ ،‬أنهم س�عوا‬ ‫طوال اأيام اماضية إى تجهيز‬ ‫الفري�ق اأول لك�رة الق�دم‬ ‫بالن�ادي موقعة حط�ن بعد‬ ‫غ ٍد (الخميس) ي الجولة اأخرة من‬ ‫منافس�ات دوري ركاء للمحرف�ن‬ ‫أندية الدرجة اأوى‪ ،‬التي ستحس�م‬ ‫مصره�م إم�ا بالتأه�ل إى دوري‬ ‫عبداللطيف جميل أو البقاء موسما ً‬ ‫آخر ي دوري ركاء‪ .‬وقال السنيد ي‬ ‫تريح خاص ل�(الرق)‪« :‬حاولنا‬ ‫إبع�اد الاعبن ع�ن أي ضغوط قد‬ ‫تؤث�ر عى نفس�ياتهم قبيل مواجهة‬ ‫حط�ن‪ ،‬بع�د أن ش�هدت الجول�ة‬ ‫اماضي�ة ش�دا ً وجذب�ا ً ب�ن بعض‬ ‫مس�ؤوي اأندية س�واء التي تبحث‬ ‫عن الصعود أو التشبث بأمل البقاء‬ ‫بس�بب ق�رارات تحكيمي�ة‪ ،‬لذل�ك‬ ‫فنحن كمجل�س إدارة نرحب بقرار‬ ‫لجن�ة الح�كام بإس�ناد أي حك�م‬ ‫مواجهتنا أمام حطن»‪.‬‬ ‫وحول ااتهام�ات التي ذكرها‬ ‫بعض من مس�ؤوي ن�ادي الخليج‪،‬‬

‫موفق السنيد‬ ‫بأن النهضاوين تواطؤوا مع الحكام‬ ‫من أجل إيق�اف تقدم فريقهم نحو‬ ‫الصع�ود‪ ،‬وبالتاي الس�ماح للفريق‬ ‫النهض�اوي بالدخ�ول ي راع‬ ‫امنافس�ة إى جانب فريق الرياض‪.‬‬ ‫أوضح قائاً‪« ،‬ل�و كان رئيس لجنة‬ ‫الح�كام عمر امهن�ا‪ ،‬يريد أن يخدم‬ ‫فري�ق النهضة ويس�هم ي صعوده‬ ‫لكنا قد صعدنا إى اممتاز ي اموسم‬ ‫ام�اي‪ ،‬أعد فريق�ي اأكثر تررا ً‬ ‫من قرارات الح�كام‪ ،‬ولكن مع ذلك‬ ‫ل�م نحت�ج‪ ،‬ولم نل�ق الته�م جزافا ً��� ‫ع�ى الغ�ر‪ ،‬نح�ن نع�رف أدبيات‬ ‫الحدي�ث‪ ،‬ونتجنب دائم�ا ً الخوض‬

‫ي امهاترات‪ ،‬والصدامات مع أحد»‪،‬‬ ‫مضيف�اً‪« ،‬ي مباراتنا أم�ام الطائي‬ ‫بحائل احتس�ب الحكم ضدنا ركلة‬ ‫جزائي�ة غ�ر صحيح�ة بش�هادة‬ ‫النق�اد‪ ،‬كما احتس�ب الحكم هدفا ً‬ ‫غ�ر رع�ي بداع�ي التس�لل ي‬ ‫مباراة الربيع بج�دة‪ ،‬ومع ذلك لم‬ ‫نخ�رج ونتحج�ج بالتحكي�م‪ ،‬كنا‬ ‫نتمنى م�ن الخلجاوين أن يكونوا‬ ‫أصحاب حق‪ ،‬ويعرف�وا باأخطاء‬ ‫التحكيمية التي احتسبت ضدنا ي‬ ‫مباراتنا معهم‪ ،‬ولوا تلك الهفوات‬ ‫لكن�ا قد وس�عنا الف�ارق النقطي‬ ‫بيننا وبينه�م إى أربع نقاط‪ ،‬وكنا‬ ‫أقرب منهم إى الصع�ود»‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫الخلجاوين إن لم يعجبهم الحال‪،‬‬ ‫ب�أن يرس�لوا مدربه�م اموقوف ي‬ ‫مب�اراة اأنص�ار إى ج�ازان لكي‬ ‫يدي�ر مواجهته�م أم�ام حط�ن‪،‬‬ ‫مؤك�داً‪ ،‬أن امب�اراة حاله�ا كحال‬ ‫أي مباراة أخ�رى‪ ،‬وأنها لن تخرج‬ ‫عن إط�ار النقاط الث�اث‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫أن يتحصل�وا عى الفوز وأن يتعثر‬ ‫الري�اض والخلي�ج حت�ى يرافقوا‬ ‫العروب�ة إى دوري عبداللطي�ف‬ ‫جميل‪.‬‬

‫العقيل لـ |‪ :‬فريق نجوم ركاء ليس منتخب ًا رسمي ًا‬ ‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫أكد امدي�ر التنفي�ذي لرابطة‬ ‫دوري ركاء للمحرف�ن أحمد‬ ‫العقي�ل أن�ه ا يوج�د توج�ه‬ ‫لض�م منتخ�ب دوري ركاء‬ ‫لك�رة القدم للجن�ة امنتخبات‬ ‫السعودية‪ .‬وقال ل� الرق‪ :‬لن نطلق‬ ‫عليه مسمى منتخب وإنما سنسميه‬ ‫فريق نجوم دوري ركاء وسيلتقي ي‬ ‫لقاء خري م�ع فريق الفتح بصفته‬ ‫بطاً ل�دوري زي�ن لصال�ح‪ ،‬أرة‬ ‫اع�ب امنتخ�ب الس�عودي وفري�ق‬

‫الرياض الراحل فهد الحمدان‪.‬‬ ‫وحول اأس�ماء الت�ي ذكرت ي‬ ‫وقت س�ابق لقي�ادة الفري�ق إداريا ً‬ ‫وفنيا ً ق�ال‪ :‬الجهاز الفني س�يكون‬ ‫بقي�ادة ام�درب الوطن�ي ناي�ف‬ ‫العنزي‪ ،‬وأم�ا الجه�از اإداري فلم‬ ‫يتم اختيار أي اس�م حتى اآن‪ ،‬لدينا‬ ‫توجه بشكل كبر جدا ً بأن يكون كل‬ ‫معس�كر بجهاز إداري مس�تقل تم‬ ‫اختياره حس�ب الكف�اءة من خال‬ ‫أنديته�م ول�ن يك�ون هن�اك تعين‬ ‫مط�ول وإنما س�يكون عمله بنظام‬ ‫التدوير‪.‬‬

‫وفيما يخص اأنباء التي تش�ر‬ ‫إى مش�اركة فري�ق نج�وم ركاء ي‬ ‫بطولة التضامن اإس�امي قال‪ :‬هذا‬ ‫غر صحيح‪ ،‬هو فريق تابع للرابطة‬ ‫ولن يشارك ي أي لقاءات رسمية‪.‬‬ ‫واس�تبعد العقي�ل تأث�ر‬ ‫الاعب�ن من امش�اركة ي معس�كر‬ ‫تدريب�ي نهاية اموس�م وق�ال‪ ،‬هو‬ ‫معس�كر قص�ر لن يتج�اوز عرة‬ ‫أي�ام والجه�از الفن�ي ع�ى عل�م‬ ‫بمشوار الاعبن خال موسم كامل‬ ‫وس�يتعامل معهم عى هذا اأس�اس‬ ‫من خال التدريبات ‪.‬‬


‫مفاجأة فتحاوية‪ ..‬إنشاء أكاديمية عالمية بإدارة متخصصة‬ ‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬

‫اأمر سعود بن نايف واأمر جلوي يتوسطان أعضاء إدارة الفتح‬

‫رياضـة‬

‫كش�فت إدارة ن�ادي الفت�ح ع�ن أول‬ ‫مفاجآتها بمناس�بة تحقيق بطولة كأس دوري‬ ‫زين الس�عودي للمحرفن عندم�ا أعلن رئيس‬ ‫النادي امهندس عبدالعزي�ز العفالق عن وجود‬ ‫ش�خصيات كب�رة من داخل الن�ادي وخارجه‬

‫‪28‬‬

‫لديهم أفكار عن إنش�اء أكاديمية خاصة بالفتح‬ ‫تكون بنظام عامي م�ن حيث اإدارة واإراف‬ ‫الفن�ي بحيث تك�ون تح�ت إدارة ركة كبرة‬ ‫متخصص�ة ي مث�ل هذا امج�ال ال�ذي أصبح‬ ‫يش�كل دعام�ة قوية لكاف�ة اأندية وس�تكون‬ ‫مصدرا مهما للفريق اأول طوال العقود امقبلة‪.‬‬ ‫كما جاء تأكيد م�رف الفريق اأول لكرة‬

‫الق�دم بن�ادي الفتح أحمد الراش�د ب�أن نادي‬ ‫الفتح مقبل عى مرحلة جديدة من حيث تكوين‬ ‫قاع�دة صلبة لتك�ون رافدا قوي�ا للفريق اأول‬ ‫وامحافظة عى قمة الكرة السعودية حيث تأتي‬ ‫هذه الخط�وة من�ذ بداية اموس�م امقبل ضمن‬ ‫اس�راتيجية كبرة تق�وم به�ا اإدارة من أجل‬ ‫تكوين جهة تمويل للفريق اأول طوال السنوات‬

‫امقبلة‪.‬‬ ‫ويمك�ن الق�ول إن الفتح ب�دأ يفكر جديا‬ ‫ي عملي�ة بناء قاعدة م�ن امواهب تخدم الفريق‬ ‫وتك�ون سياس�ة لتوف�ر بع�ض اأم�وال أثناء‬ ‫اس�تقطاب بعض الاعبن بحيث يكون مصدرا‬ ‫مهما ي ااعتماد عى قاعدة النادي وهذه ظاهرة‬ ‫جديدة بالنسبة للنادي بعد تحقيق البطولة‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫سعود بن نايف لاعبي الفتح‪ :‬خذوا راحتكم في الصور‬ ‫«ما راح أمشي إا بعد ما ياخذ كل واحد منكم حقه»‬ ‫الدمام ‪ -‬سعيد الهال‬ ‫لم يكن استقبال أمر امنطقة‬ ‫الرقي�ة اأم�ر س�عود ب�ن‬ ‫ناي�ف‪ ،‬ظه�ر أم�س اأول‪،‬‬ ‫لفريق الفتح بطل دوري زين‬ ‫السعودي‪ ،‬استقباا ً عادياً‪ ،‬بل‬ ‫كان مختلفا ً ي الش�كل وامضمون‪.‬‬ ‫فق�د كان امش�هد رائع�ا ً من جميع‬ ‫الزواي�ا‪ .‬حديث أم�ر الرقية كان‬ ‫شيقا ً ومدهش�اً‪ ،‬واتضح من خال‬ ‫الكلمة الت�ي ألقاها أن�ه م ّ‬ ‫طلع عى‬ ‫أدق التفاصي�ل اإداري�ة والفني�ة‬ ‫ي الفري�ق‪ ،‬وأن اتصاات�ه كان�ت‬ ‫مستمرة مع رئيس النادي امهندس‬ ‫عبدالعزيز العفال�ق‪ ،‬قبل وبعد كل‬ ‫مب�اراة‪ ،‬واتضح أنه أخ�ذ وعدا ً من‬ ‫إدارة الن�ادي ب�أن تك�ون الزيارة‬ ‫الثاني�ة برفق�ة ال�كأس‪ ،‬وق�ال‪:‬‬ ‫وعدت�م وأوفيتم‪ ،‬لقد رفعتم الرأس‪،‬‬ ‫وحققت�م إنج�ازا ً غ�ر مس�بوق ي‬ ‫الكرة الس�عودية‪ ،‬الكل كان يشكك‬ ‫ي أن تكونوا اأبطال‪ ،‬عملتم بهدوء‪،‬‬ ‫ابتعدتم عن اأقوال‪ ،‬وتخصصتم ي‬ ‫اأفعال‪ ،‬كنتم فريق�ا ً واحداً‪ ،‬أكدتم‬

‫أن الصمت حكم�ة‪ ،‬والحكمة كانت‬ ‫تحقيقكم البطولة‪ .‬وأثناء التصوير‬ ‫ق�ال لاعب�ن‪« :‬خ�ذوا راحتك�م ي‬ ‫الصور ما راح أمي إا بعد ما ياخذ‬ ‫كل واحد منكم حق�ه من الصور»‪،‬‬ ‫أنا س�عيد جدا ً وفخور بكم جميعاً‪،‬‬ ‫أطالبك�م بااس�تمرار ي تحقي�ق‬ ‫اإنج�ازات‪ ،‬وأعدك�م بتذلي�ل كل‬ ‫الصعاب أمامكم وأم�ام غركم من‬ ‫أندية امنطقة الرقية‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬كنت أتمنى دعوة كل‬ ‫رؤساء أندية امنطقة‪ ،‬ليحروا هذا‬ ‫ااستقبال‪ ،‬كي يروا ااهتمام الكبر‬ ‫ال�ذي منحه أم�ر امنطق�ة لبطولة‬ ‫ن�ادي الفت�ح‪ ،‬ال�ذي حق�ق إنجازا ً‬ ‫تاريخي�اً‪« ،‬م�ا كان ع�ى البال وا‬ ‫ع�ى الخاطر»‪ ،‬وج�اء بعمل دؤوب‬ ‫وبه�دوء‪ ،‬بعيدا ً عن ال�� «أنا»‪ .‬كنت‬ ‫أتمن�ى حضوره�م‪ ،‬ليس�معوا م�ا‬ ‫قي�ل عن إنجاز الفت�ح‪ ،‬كنت أتمنى‬ ‫حضوره�م ك�ي ي�روا بأنفس�هم‬ ‫حري الش�ديد عى تط�ور ورقي‬ ‫رياض�ة امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬ليتهم‬ ‫س�معوا عب�ارة «أنت�م تس�تحقون‬ ‫التكريم‪ ،‬أنكم كرمتموني‪ ،‬وكرمتم‬

‫كل أهل امنطقة»‪.‬‬ ‫حرت بطريقت�ي كصحاي‪،‬‬ ‫واس�تغرب كثرون وجودي بينهم‪،‬‬ ‫جلست‪ ،‬واستمعت إى ذلك الحديث‬ ‫الش�يق اأب�وي‪ ،‬اموجّ �ه إى أبنائه‬ ‫ش�باب اأحس�اء‪ ،‬الذين زرع فيهم‬ ‫ذل�ك اللق�اء الحماس مج�دداً‪ ،‬بعد‬ ‫ما طالبهم بامنافس�ة عى البطوات‬ ‫امقبل�ة‪ ،‬وع�دم النظ�ر إى اماي‪،‬‬ ‫وقال لهم‪ :‬أتمنى أن يكون امستقبل‬ ‫أجمل لن�ا جميع�اً‪ .‬وق�د كان الرد‬ ‫موحّ �دا ً م�ن قِ ب�ل الجمي�ع‪ ،‬حيث‬ ‫قطع�وا وعدا ً ع�ى أنفس�هم بأنهم‬ ‫س�يزورونه مجددا ً ب�كأس بطولة‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫رئيس ن�ادي الفت�ح امهندس‬ ‫عبدالعزي�ز العفال�ق‪ ،‬مهن�دس‬ ‫اإنج�از التاريخي‪ ،‬عندم�ا أتيحت‬ ‫ل�ه فرص�ة الحدي�ث ق�ال «الدعم‬ ‫وااهتمام الكبر‪ ،‬والحرص من قبل‬ ‫أمر امنطق�ة‪ ،‬جعلنا حريصن جدا ً‬ ‫عى ّأا نفقد اللقب‪ .‬أتمنى أن أشكر‬ ‫وأحضن كل منت ٍم ومش�جع ومحب‬ ‫للفتح‪ .‬ال�ركاء كثرون‪ ،‬أخى أن‬ ‫أذك�ر ش�خصا ً وأنى آخ�ر‪ ،‬لذا لن‬

‫أذكر أس�ماءً‪ ،‬وس�أقول ش�كرا ً من‬ ‫القل�ب لكل مَن س�اهم معن�ا بماله‬ ‫وكلمات�ه ونصح�ه وهتاف�ه وحتى‬ ‫بانتقاده»‪.‬‬ ‫الاعب�ون بدوره�م كان�وا‬ ‫حريص�ن ع�ى التق�اط الص�ور‬ ‫التذكاري�ة مع أم�ر امنطقة‪ .‬وقال‬ ‫قائ�د الفري�ق الاع�ب حم�دان‬ ‫الحم�دان‪« :‬هذا داعمنا اأول‪ ،‬وكان‬ ‫حريص�ا ً عى أن نك�ون ي امقدمة‪.‬‬ ‫الكلمات التي كان ينقلها لنا رئيس‬ ‫النادي عنه جعلتن�ا نفكر ليل نهار‬ ‫كيف نحص�ل عى ال�كأس‪ ،‬وكيف‬ ‫سنحتفل وماذا سنفعل إذا ما أطلق‬ ‫الحك�م صافرة النهاي�ة‪ ،‬معلنا ً أننا‬ ‫أبطال دوري زين»‪.‬‬ ‫ي الجان�ب اآخ�ر كان بعض‬ ‫الاعبن مش�غولن بالتقاط الصور‬ ‫ع�ر جوااته�م الخاصة م�ع أمر‬ ‫الرقي�ة م�ن أج�ل اإنس�تجرام‬ ‫وتوي�ر‪ ،‬خاص�ة الاع�ب الرازيي‬ ‫خوزي�ه إلتون‪ ،‬الذي ق�ال «أريد أن‬ ‫يشاهد امحبون وامتابعون ي توير‬ ‫واإنس�تجرام صور إنجازي اأكر‬ ‫مع الفتح»‪.‬‬

‫| تكشف مزيد ًا عن لقاء أمير الشرقية بالنموذجي‬

‫أمر امنطقة ونائبه مع ريفي والحمدان‬

‫(تصوير‪ :‬نار العليان)‬

‫أمر امنطقة ونائبه يتوسطان أعضاء فريق الفتح‬

‫عاشور والعلياني والقرني‬

‫كيمو وامقهوي ودوريس‬

‫اأمر سعود يرحب بالجهاز الفني امساعد‬

‫اعبو الفتح والجهازين اإداري والفني خال ااستقبال‬


‫عبدالغني‬ ‫يكشف‬ ‫أسرار‬ ‫مشكاته في‬ ‫«مشواري»‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫حسن عبدالغني‬

‫رياضـة‬

‫يكشف قائد الفريق اأول لكرة القدم بنادي النر حسن‬ ‫عبدالغني تفاصيل عده تخص امش�كات التي تعرض لها‬ ‫ي الوس�ط الرياي مع الاعبن مرزوق العتيبي وتيس�ر‬ ‫آل نتيف ومش�عل الس�عيد وأحمد الفري�دي وذلك خال‬ ‫استضافته عند الساعة العارة من مساء اليوم الثاثاء عر‬ ‫برنامج (مشواري) الذي يبث عى القنوات الرياضية السعودية‪.‬‬ ‫كما س�يتناول الاعب ما دار بينه وبن رئيس ناديه الحاي اأمر‬ ‫فيصل بن تركي قبل التوقيع مع قائد ااتحاد السابق اأسطورة‬

‫محمد نور‪ ،‬وما هي النصيح�ة التي قالها لرئيس النادي فيصل‬ ‫بن تركي به�ذا الخصوص‪ ،‬إى جانب تفاصيل عده س�يتناولها‬ ‫القائد اأهاوي السابق حسن عبدالغني ي الرنامج تركز حول‬ ‫اأس�باب الحقيقية الت�ي دفعته لانتقال لاح�راف ي الدوري‬ ‫الس�ويري ومن ثم النر وكيف أغلقت أبواب القلعة ي وجهه‬ ‫وهو الذي كان يرغب بالعودة مجددا ً لناديه اأصي قبل أن يوقع‬ ‫للنر‪.‬‬ ‫برنامج مش�واري يبث كل يوم ثاثاء عند الس�اعة العارة‬ ‫مسا ًء ويرف عليه خالد الحمدان ويعده سالم بن عي الغامدي‬ ‫وهو من إنتاج وليد عبدالسام وإخراج محمد امريبض‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫ِ‬ ‫لتخطي لخويا‬ ‫عشرة آاف تحفز ااتفاقيين‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫رصدت إدارة نادي ااتفاق‪ ،‬مكافأة كبرة‬ ‫لاعبي الفريق اأول لكرة القدم ي النادي ي‬ ‫حال بلوغهم الدور الثاني من مسابقة دوري‬ ‫أبطال آسيا لأندية ‪2013‬م‪ .‬وكشفت مصادر‬ ‫ل�(الرق)‪ ،‬أن اإدارة خصصت مكافأة ا تقل‬ ‫عن عرة آاف ريال لكل اعب ي حال الفوز غدا عى‬

‫لخويا القطري ي الدوحة‪ ،‬والحصول عى امركز اأول‬ ‫الذي يضمن لهم اللعب ي دور ال� ‪ 16‬عى أرضهم وبن‬ ‫جماهرهم‪ ،‬وكذلك ا تقل عن خمسة آاف ريال ي حال‬ ‫حصولهم عى بطاقة التأهل كثاني امجموعة‪ .‬وأشارت‬ ‫امصادر إى أن اإدارة تلقت وعودا رفية بعد ااجتماع‬ ‫اأخر الذي عقد ي منزل عضو الرف عبدالرحمن‬ ‫البنعي قبل أسبوع‪ ،‬بتقديم دعم مادي مجز لإدارة‬ ‫يمكنها من رف رواتب الاعبن والعاملن ي النادي‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫حول أموال القادسية‬ ‫الرتوعي لـ |‪ :‬الهزاع َّ‬ ‫لحسابه‪ ..‬والموسى ا يستطيع مواجهتي‬

‫عادل التويجري‬

‫الخر ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫َ‬ ‫شن عضو مجلس إدارة نادي القادسية‪،‬‬ ‫امستشار القانوني محمد الرتوعي هجوما ً اذعا ً‬ ‫عى إدارة ناديه‪ ،‬متهما ً إياها بتبديد اأموال‬ ‫وسوء إدارتها ما تسبب ي تدهور أوضاع‬ ‫النادي‪ ،‬مبديا ً استياءه الشديد من سياسة‬ ‫بيع عقود الاعبن التي لم يستفد منها النادي‬ ‫رياا ً واحدا ً طوال اأعوام اماضية‪ ،‬وقال الرتوعي ي‬ ‫حواره مع «الرق»‪« :‬القادسية يُعد من أغنى اأندية‬ ‫السعودية‪ ،‬لكن سوء الترف ي اأموال هو مَ ْن جعل‬ ‫النادي مديونا ً حالياً»‪.‬‬ ‫وجدد الرتوعي اتهامه لرئيس النادي السابق‬ ‫عبدالله الهزاع بمخالفته للنظام واللوائح وتحويل‬ ‫أموال النادي إى حسابه الخاص دون أخذ اموافقة‬

‫أرار الرشح‬ ‫• حدثنا عن ق��رار ترشحك‬ ‫لعضوية مجلس إدارة ن��ادي‬ ‫القادسية؟‬ ‫ ي البداية يجب أن يعرف الجميع‬‫أنني ابن من أبناء القادسية‪ ،‬وتدرجت‬ ‫ي جميع الفئات السنية ي النادي حتى‬ ‫وصلت إى الفريق اأول لكرة القدم‪ ،‬فأنا‬ ‫لست غريبا ً عى القادسية‪ ،‬وهو بيتي‬ ‫الثاني‪ ،‬وبخصوص ترشحي لعضوية‬ ‫مجلس اإدارة فقد عرض عي اإخوان‬ ‫ي مجموعة امرشح معدي الهاجري‬ ‫أن أكون عضوا ً ي مجلس إدارتهم‪،‬‬ ‫وبحكم حبي وعشقي للقادسية‪ ،‬فقد‬ ‫قررت الرشح حتى أخدم النادي‪ ،‬وهذه‬ ‫ليست امرة اأوى التي أعمل عضوا ً‬ ‫ي مجلس اإدارة‪ ،‬فقد سبق إن كنت‬ ‫عضوا ً ي مجلس إدارة الرئيس الذهبي‬ ‫عى بادغيش‪ ،‬كما عملت ي فرة سابقة‬ ‫مستشارا ً لحسابات النادي‪.‬‬ ‫سياسة التهميش‬ ‫• لكن الجميع يعرف أنك‬ ‫محسوب عى مجموعة امرشح‬ ‫معدي الهاجري‪ ،‬فكيف استطعت‬ ‫العمل مع إدارة امرشح اآخر عبدالله‬ ‫الهزاع؟‬ ‫ أذكر أننا ي مجلس اإدارة عقدنا‬‫أول اجتماع ي ثاني يوم بعد انتهاء‬ ‫الجمعية العمومية‪ ،‬وكنت ريحا ً‬ ‫وواضحا ً مع الجميع‪ ،‬وقلت لهم بالحرف‬ ‫الواحد إن ما حدث ي الجمعية العمومية‬ ‫صفحة وانطوت‪ ،‬ونحن اآن نحمل أمانة‬ ‫ي أعناقنا‪ ،‬وهي مسؤولية النادي‪ ،‬وكنت‬ ‫شفافا ً ومتعاونا ً معهم أبعد الحدود‪،‬‬ ‫والجميع وبما فيهم الرئيس السابق‬ ‫عبدالله الهزاع أبدوا استعدادهم للعمل‬ ‫بروح الفريق الواحد‪ ،‬لكن بعد ااجتماع‬ ‫تفاجأت بأمور كثرة حدثت دون علمي‬ ‫وهو ما أزعجني‪ ،‬فأنا عضو ي مجلس‬ ‫اإدارة ويجب أن أعرف كل صغرة‬ ‫وكبرة وجميع ما يدور ي النادي‪ ،‬ومع‬ ‫اأسف اكتشفت أنهم يريدون تهميي‪،‬‬ ‫وهنا كانت بداية الرارة‪.‬‬ ‫أخطاء اميزانية‬ ‫• اعرضت عى اأمور امالية‬ ‫أثناء انعقاد الجمعية العمومية‬ ‫للقادسية قبل موسمن‪ ،‬وطالبت‬ ‫مناقشة امحاسب القانوني الذي‬ ‫قام بمراجعة الحسابات الختامية‪،‬‬ ‫لكن امسؤولن عن الجمعية تجاهلوا‬ ‫اأمر بحجة أن الوقت ا يسمح‪ ..‬فما‬ ‫تعليقك عى ما حدث؟‬ ‫ أعتقد أن جميع مَ � ْ‬‫�ن حر‬ ‫الجمعية العمومية لنادي القادسية‬ ‫شاهد بنفسه أن بعض إجابات امحاسب‬ ‫القانوني الذي جلبته اإدارة كانت‬ ‫غر مقنعة‪ ،‬وغامضة ي الوقت نفسه‪،‬‬ ‫وكان يفرض عى مسؤوي الجمعية أن‬ ‫يوقفوا الجمعية العمومية ويتم تعليقها‪،‬‬ ‫أن أغلب القوائم امالية كانت مليئة‬ ‫باأخطاء‪ ،‬والسؤال الذي يفرض نفسه‬

‫لخويا!‬

‫من الرئاسة العامة لرعاية الشباب ا سيما أن هذه‬ ‫امبالغ كبرة؛ حيث إن امبلغ امحول لحساب الهزاع‬ ‫يقدر بحواي مليونن وأربعمائة وخمسن ألف ريال‪،‬‬ ‫مطالبا ً بتحقيق عاجل وريع اسرجاع جميع‬ ‫امبالغ التي ُسحبت من حسابات النادي ي الفرة‬ ‫اماضية‪ ،‬كما وجه انتقادات لأمن العام للنادي‬ ‫عبدالعزيز اموى‪ ،‬مؤكدا ً أنه السبب الرئيس ي كل‬ ‫أزمات القادسية الحالية‪ ،‬ويسعى إى التحكم ي كل‬ ‫صغرة وكبرة ي النادي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الرتوعي الذي بدا غاضبا من محاوات تهميشه‪،‬‬ ‫وإسقاطه من عضوية مجلس اإدارة‪ ،‬تحدث عن‬ ‫كثر من امخالفات ي النادي بشفافية كبرة‪ ،‬كاشفا ً‬ ‫عما يدور خلف الكواليس ي أروقة النادي‪ ،‬وغرها‬ ‫من اأمور التي شغلت الشارع القدساوي طوياً‪..‬‬ ‫فإى التفاصيل‪.‬‬

‫كيف اعتمد مسؤولو الجمعية العمومية‬ ‫هذه الكشوفات والقوائم‪ ،‬خصوصا ً أن‬ ‫بها أخطا ًء فادحة‪ ،‬ومن جهتي رفعت‬ ‫خطابا ً إى الهيئة السعودية للمحاسبن‬ ‫القانونين للتحقيق مع هذا امحاسب‬ ‫القانوني بسبب أخطاء اميزانية‪ ،‬ولكن‬ ‫لم يصلنا حتى اليوم أي يء بخصوص‬ ‫هذا اموضوع‪.‬‬ ‫اتهامات إدارية‬ ‫• وجهت اتهامات لإدارة امكلفة‬ ‫برئاسة عبدالله الهزاع وتحديدا ً من‬ ‫ناحية اأمور امالية خال الجمعية‬ ‫العمومية‪ ،‬ماهي صحة هذه‬ ‫ااتهامات‪ ،‬وهل لديكم أدلة موثقة‬ ‫تدين اإدارة ؟‬ ‫ نعم لديّ أدلة ومستندات تثبت‬‫ذلك‪ ،‬فعبدالله الهزاع قام بتحويل أموال‬ ‫النادي إى حسابه الخاص وهذا مخالف‬ ‫للنظام واللوائح ومن دون أخذ موافقة‬ ‫من الرئاسة العامة لرعاية الشباب‪،‬‬ ‫وبأي حق حوَل هذه اأموال إى حسابه‬ ‫الشخي‪ ،‬ا سيما أن هذه امبالغ كانت‬ ‫كبرة‪ ،‬حيث إن امبلغ امحول إى حسابه‬ ‫يقدر بحواي (مليونن وأربعمائة‬ ‫وخمسن ألف ري��ال)‪ ،‬والسؤال ماذا‬ ‫سمح مسؤولو البنك بمثل هذه الحواات‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫اموقع عليها هو رئيس‬ ‫خصوصا ً أن‬ ‫النادي ونائبه‪ ،‬مع أن النظام ينص عى‬ ‫أن الشيكات ترف بتوقيع من الرئيس‬ ‫ومعه أمن الصندوق أو نائب الرئيس‬ ‫ومعه أمن الصندوق‪ ،‬لذا أطالب بتحقيق‬

‫طالبت‬ ‫بالتحقيق مع‬ ‫المحاسب‬ ‫القانوني‬ ‫لكنهم‬ ‫تجاهلوا‬ ‫عاجل وريع اسرجاع جميع امبالغ‬ ‫التي ُسحبت من حسابات النادي من هذا‬ ‫البنك الذي لم يكن عى قدر امسؤولية‪.‬‬ ‫مخالفات «العمومية»‬ ‫• ذك��رت ي وق��ت سابق أن‬ ‫الجمعية العمومية اأخرة للنادي‬ ‫أديرت عن طريق الشبهات‪ ..‬ما الذي‬ ‫دعاك لهذا الوصف؟‬ ‫ امتعارف عليه ي الجمعيات‬‫العمومية أن أعضاء مجلس اإدارة‬ ‫يوضعون ي الكشف حسب الحروف‬ ‫اأبجدية وليس اأرقام‪ ،‬كما حدث خال‬ ‫الجمعية العمومية لنادي القادسية التي‬ ‫أعتقد أنها من أسوأ الجمعيات التي مرت‬ ‫عى تاريخ الرياضة السعودية‪ ،‬نظرا ً‬ ‫لأخطاء التي ارتكبها مسؤولو هذه‬

‫محمد الرتوعي‬

‫أزمة النادي إدارية‪ ..‬ولن ينصلح الحال إا برحيلهم‬ ‫أخطاء العمومية فضحتهم ولن أسكت على تهميشي‬ ‫الجمعية الغريبة والعجيبة ي كل يء‪،‬‬ ‫حيث تفاجأت بوضع عرة أسماء خلف‬ ‫بعض عن طريق اأرقام وجميعها كانت‬ ‫من مجموعة عبدالله الهزاع‪ ،‬وفازت هذه‬ ‫اأسماء بمقاعد ي مجلس اإدارة ما عدا‬ ‫رقم عرة الذي تغلبت عليه بصوت‬ ‫واحد‪ ،‬وعندما استفرت من مدير مكتب‬ ‫رعاية الشباب ي امنطقة الرقية السابق‬ ‫خالد العقيل وبوجود رئيس اللجنة‬ ‫هويمل العجمي قالوا ي إن هذه ليست‬ ‫قاعدة ثابتة ونحن ّ‬ ‫نغر بمزاجنا‪ ،‬فقلت‬ ‫لهم إن هذا الكام ا يصلح أن اأرقام‬ ‫ستكون بمنتهى السهولة‪ ،‬ورقمي كان‬ ‫‪ 25‬والحمدلله فزت بفارق صوت واحد‬ ‫عن رقم عرة‪ ،‬وعندما فزت استرت‬ ‫عددا ً من اإخوة كجمال العاي‪ ،‬وعادل‬ ‫امقبل ي موضوع فوزي وبقائي ي‬ ‫امجلس‪ ،‬وأنا سعيد باستمراري أنه‬ ‫كشف ي أشيا ًء كثرة ي النادي كعدم‬ ‫الشفافية والوضوح والتفرد بالقرارات‪.‬‬ ‫معارضة امجلس‬ ‫• وهل وصلت العاقة بينك وبن‬ ‫اإدارة إى طريق مسدود ما جعل‬ ‫اأخرة تبادر إى إسقاط عضويتك ي‬ ‫اموسم اماي؟‬ ‫ اإدارة كانت متفردة ي اتخاذ‬‫القرارات‪ ،‬وتحديدا ً من قبل الهزاع‬ ‫وام��وى‪ ،‬وقلت لهما يجب أن تكون‬ ‫القرارات صادرة ومعتمدة عر محر‬ ‫َ‬ ‫موقع من قبل جميع أعضاء‬ ‫رسمي‬ ‫مجلس اإدارة‪ ،‬لكن يبدو أن هذا الكام‬ ‫لم يعجبهما فحاوا إسقاط عضويتي‬ ‫عدة مرات بحجة عدم حضوري ااجتماع‬ ‫مع أنه ا يوجد أي مستند رسمي يثبت‬ ‫عدم حضوري أي اجتماع إداري‪.‬‬ ‫• تُعد أشد امعارضن لسياسة‬ ‫اإدارتن السابقة والحالية عى الرغم‬ ‫من أنك عضو مجلس اإدارة ؟ أا تجد‬ ‫الحرج ي ذلك خصوصا ً أنك العضو‬ ‫الوحيد الذي دائما ً ما يعلو صوته عر‬ ‫وسائل اإعام عكس البقية؟‬ ‫ يجب أن يعرف جميع القدساوين‬‫أنه ا يوجد بيني وبن أعضاء مجلس‬ ‫اإدارة أي خاف شخي‪ ،‬ولكن خاي‬ ‫معهم ي مسألة التفرد ي اتخاذ القرارات‪،‬‬ ‫فالنادي تابع للدولة وليس ركة‬ ‫خاصة‪ ،‬وجميع أمواله وحساباته أموال‬ ‫عامة‪ ،‬ومن امفرض أن يعرف جميع‬ ‫القدساوين أين ذهبت أموال النادي‪،‬‬ ‫وهذا حق مروع أبناء النادي وليس‬ ‫فيه تجن عى أحد‪ ،‬وما أستغرب له أنني‬ ‫عضو مجلس إدارة ي النادي لعامن‬ ‫وا أعرف أي يء عن حسابات النادي‪،‬‬ ‫وإخفاء القوائم امالية يثر الشك والريبة‬

‫ي أن هناك أشيا ًء تحصل ا يريدون أن‬ ‫يعلم بها أحد‪ ،‬وألوم رعاية الشباب التي‬ ‫شكلت لجنة تحقيق‪ ،‬غر أنها لم تظهر‬ ‫أي ماحظات عى الرغم من أن هناك‬ ‫مخالفات واضحة وريحة يعرفها‬ ‫حتى غر امتخصصن‪ ،‬والقادسية يُعد‬ ‫من أغنى اأندية السعودية‪ ،‬لكن سوء‬ ‫الترف ي اأموال هو مَ ْن جعل النادي‬ ‫مديونا ً حالياً‪.‬‬ ‫أسباب الهبوط‬ ‫• بصفتك عضو مجلس إدارة ما‬ ‫أسباب سقوط الفريق القدساوي إى‬ ‫دوري الدرجة اأوى اموسم اماي؟‬ ‫ أحد أهم اأسباب الرئيسة التي‬‫أدت إى هبوط فريق القادسية هو أن‬ ‫امرف العام عى فريق كرة القدم‬ ‫عبدالعزيز اموى ا توجد لديه خرة‬ ‫كافية لإراف عى فريق كرة القدم‪،‬‬ ‫وكان دائما ً ما يتدخل ي عمل امدرب‬ ‫ويفرض عليه بعض اأوامر‪ ،‬وتريحات‬ ‫ماريانو اأخرة ي وسائل اإعام تثبت‬ ‫صحة كامي‪ ،‬وكذلك من أسباب الهبوط‬ ‫أيضا ً التعاقد مع امدرب ماريانو الذي‬ ‫ا يصلح لتدريب القادسية‪ ،‬إضافة إى‬ ‫التعاقد مع اعبن لم يشكلوا أي إضافة‬ ‫للفريق‪ ،‬كما ا أنى السياسة التي‬ ‫تتبعها إدارة كرة القدم من حيث تهديد‬ ‫الاعبن وتخويفهم ومنعهم من الظهور‬ ‫اإعامي‪.‬‬ ‫مدرب فاشل‬ ‫• كنت من أشد امعارضن لجلب‬ ‫امدرب السابق الرتغاي ماريانو‪..‬‬ ‫ما السبب‪ ،‬وهل استشارك مجلس‬ ‫اإدارة قبل التعاقد معه؟‬ ‫ً‬ ‫ اإدارة لم تستر أحدا ي مجلس‬‫اإدارة‪ ،‬وعبدالعزيز اموى ومحمد‬ ‫الضلعان هما مَ ْن تعاقدا مع امدرب‬ ‫ماريانو‪ ،‬وكنت رافضا ً لفكرة التعاقد‬ ‫معه أنه ا يصلح لتدريب القادسية‪،‬‬ ‫والحمدلله اأيام أثبتت صحة كامي‬ ‫وتمت إقالته بعد توصل الجميع إى‬ ‫قناعة بأنه غر جدير بقيادة الجهاز‬ ‫الفني للفريق‪.‬‬ ‫شكوى واتهام‬ ‫• تس ّلم داوود القصيبي رئاسة‬ ‫النادي‪ ،‬دون أن يتغر موقفك تجاه‬ ‫اإدارة‪ ،‬بل تطورت اأمور من خال‬ ‫تقديمك شكوى مكتب رعاية الشباب‬ ‫ي امنطقة الرقية متهما ً اأمن‬ ‫العام للنادي عبدالعزيز اموى‬ ‫بأنه ا يقدم لك الدعوة لحضور‬ ‫ااجتماعات‪ ..‬ما تعليقك؟‬ ‫‪ -‬تفاجأت خال زيارتي مدير مكتب‬

‫رعاية الشباب بامنطقة الرقية فيصل‬ ‫عبدالهادي وتهنئته بامنصب الجديد‬ ‫بأنه يقول ي إنني متغيب عن حضور‬ ‫اجتماعات مجلس اإدارة‪ ،‬فطلبت منه‬ ‫ااطاع عى محار ااجتماعات‪ ،‬وبعد‬ ‫أول اجتماع من دعوتي رسميا ً سألت‬ ‫اموى عن سبب عدم دعوتي لاجتماعات‬ ‫السابقة‪ ،‬قال ي ا علم وسكرتارية‬ ‫النادي هي امسؤولة عن توجيه الدعوات‪،‬‬ ‫وأتحدى اموى أن يثبت أنه وجه ي‬ ‫دعوة لحضور اجتماعات مجلس اإدارة‪،‬‬ ‫وأعلم أنه ا يستطيع مواجهتي نهائياً‪،‬‬ ‫أما بالنسبة ل��داوود القصيبي فهو‬ ‫رجل بمعنى الكلمة ومحب للقادسية‬ ‫وتربطني به عاقة قوية‪ ،‬ومشكلة النادي‬ ‫الرئيسة تكمن ي عبدالعزيز اموى الذي‬ ‫يريد أن يتحكم ي كل كبرة وصغرة‬ ‫داخل النادي بحكم أنه يدعّ م النادي‪ ،‬وما‬ ‫ا يعرفه الجميع أن اموى يدعّ م النادي‬ ‫ويعلن ذلك عن طريق وسائل اإعام‪،‬‬ ‫لكنه رعان ما يسرد هذه اأموال التي‬ ‫يقدمها عى أنها سلف وليس ترعاً‪.‬‬ ‫• امعروف أنك مستشار قانوني‪..‬‬

‫اأمين العام‬ ‫وراء سقوط‬ ‫الفريق لأولى‪..‬‬ ‫والاعبون‬ ‫ضحية سياسة‬ ‫التخويف‬

‫وأهدافا ً واضحة ومحددة‪ ،‬وما يؤسف له‬ ‫أننا ي القادسية بعنا عقودا ً عديدة من‬ ‫الاعبن دون فائدة تذكر‪ ،‬وكنت أرغب ي‬ ‫بقاء يار الشهراني وأا يذهب للهال‪،‬‬ ‫فالدفعة اأوى من الصفقة طارت قبل‬ ‫دخولها خزينة النادي‪.‬‬ ‫صفقة الشهراني‬ ‫• ذك��رت عر تريح سابق‬ ‫نر ي صحيفة «الرق» أن يار‬ ‫الشهراني لن ينتقل أي نادٍ إا بمبلغ‬ ‫يفوق العرين مليون ريال‪ ..‬ما‬ ‫الذي ّ‬ ‫تغر‪ ،‬وماذا تم بيع عقد الاعب‬ ‫للهال قبل انتهاء إعارته وبمبلغ ‪15‬‬ ‫مليون ريال فقط؟‬ ‫ ا أذيع را ً إذا قلت إننا اتفقنا ي‬‫مجلس اإدارة عى بيع عقد الشهراني‬ ‫بمبلغ ا يقل عن ‪ 18‬مليون ريال كحد‬ ‫أدن��ى‪ ،‬وتم ذلك عن طريق محر‬ ‫رسمي َ‬ ‫موقع من قبل أعضاء مجلس‬ ‫َ‬ ‫اإدارة‪ ،‬واتفقنا كذلك عى أا يكون‬ ‫بيع عقد الاعب باأقساط‪ ،‬بل بالدفع‬ ‫الفوري وعر خطاب رسمي موجه‬ ‫إدارة النادي‪ ،‬وتم ذلك بمباركة رئيس‬ ‫النادي داوود القصيبي وأعضاء مجلس‬ ‫اإدارة‪ ،‬والشخص الوحيد الذي وافق‬ ‫عى اأقساط هو عبدالعزيز اموى ما‬ ‫يدل عى أنه كان هناك اتفاق مسبق بن‬ ‫اموى وإدارة الهال دون علم أعضاء‬ ‫مجلس اإدارة‪.‬‬

‫ماذا لم تستفد اإدارة من خراتك‪،‬‬ ‫خصوصا ً ي اأمور امالية؟‬ ‫ عرضت عى اإدارة هذا اموضوع‬‫أكثر من مرة حتى أكون أمينا ً للصندوق‪،‬‬ ‫لكنهم رفضوا ذلك رفضا ً باتاً‪ ،‬وحقيقة‬ ‫استغربت ه��ذا الترف‪ ،‬وفيصل‬ ‫عبدالهادي بكل هذه اأمور‪.‬‬

‫• تقدمت بشكوى لدى ااتحاد‬ ‫السعودي لكرة القدم بعد بيع عقد‬ ‫الشهراني للهال‪ ،‬وقلت إن أعضاء‬ ‫مجلس اإدارة لم ّ‬ ‫يوقعوا عى محر‬ ‫البيع‪ ..‬ما هي آخر مستجدات هذه‬ ‫الشكوى؟‬ ‫ هذا صحيح‪ ،‬وأرسلت برقية‬‫عاجلة لرئيس ااتحاد السعودي لكرة‬ ‫القدم أحمد عيد بخصوص انتقال‬ ‫الشهراني للهال‪ ،‬وحتى يومنا هذا لم‬ ‫يأت أي رد منه‪ ،‬وأتمنى أن يطلع أحمد‬ ‫عيد عى صورة امحر ّ‬ ‫اموقع من قبل‬ ‫أعضاء مجلس اإدارة حول عدم بيع‬ ‫الاعب بمبلغ ا يقل عن ‪ 18‬مليون‬ ‫ريال‪.‬‬

‫بيع العقود‬ ‫• ما زلتم ي القادسية تنتهجون‬ ‫سياسة بيع الاعبن‪ ..‬متى تتوقف‬ ‫هذه السياسة التي أغضبت الشارع‬ ‫القدساوي؟‬ ‫ لن تتوقف هذه السياسة إا بقدوم‬‫إدارة تملك فكرا ً احرافيا ً وإداريا ً وكروياً‪،‬‬ ‫وتكون لديها خطط مستقبلية تنفذ عى‬ ‫أرض الواقع‪ ،‬وكذلك تضع إسراتيجيات‬

‫• وأخراً‪ ..‬ماذا تقول؟‬ ‫ أتمنى أن يعود القادسية إى‬‫مكانه الطبيعي ي الدوري اممتاز‪ ،‬وإن‬ ‫شاء الله بتكاتف جميع القدساوين‬ ‫وأبناء مدينة الخر سيتحقق ذلك‪،‬‬ ‫وشكرا ً جزياً لصحيفة «الرق» عى‬ ‫اهتمامها بكل ما يدور ي نادي القادسية‬ ‫وهذا ليس مستغربا ً منها ويأتي امتدادا ً‬ ‫لدعمها واهتمامها بجميع أندية امملكة‪.‬‬

‫• تجرب�ة لخوي�ا‬ ‫القطري جديدة جدا ً !‬ ‫• فريق تم تأسيس�ه‬ ‫ي ‪! 2009‬‬ ‫• ب�دأ م�ن الدرج�ة‬ ‫الثانية !‬ ‫• تأه�ل ي دوري‬ ‫نجوم قطر ي ‪! 2010‬‬ ‫• وي أول مش�اركة‬ ‫له حقق الدوري !‬ ‫• ث�م حقق�ه م�رة‬ ‫أخرى ي ‪! 2011‬‬ ‫• لخوي�ا ي س�نتن‬ ‫فق�ط حق�ق م�ا ل�م‬ ‫يحقق�ه العربي القطري‬ ‫منذ ‪ 15‬عاما ً !‬ ‫• حق�ق لخوي�ا‬ ‫الدوري ي عامن والريان‬ ‫ل�م يش�م ال�دوري من�ذ‬ ‫‪ 1995‬م !‬ ‫• تجرب�ة لخوي�ا‬ ‫أنضج بكث�ر من تجربة‬ ‫الفتح !‬ ‫• لخوي�ا يملك�ه‬ ‫«مرف« !‬ ‫• التعام�ل معه يتم‬ ‫عى هذا اأساس !‬ ‫• « بن�ك« يلعب كرة‬ ‫قدم !‬ ‫• الري�ان والعرب�ي‬ ‫القطري�ان يش�ابهان‬ ‫النر واأهي عندنا !‬ ‫• حضور فني فقط!‬ ‫• تجرب�ة لخوي�ا‬ ‫هادئة جدا ً !‬ ‫• وإذا ما استمر عى‬ ‫ذات النه�ج فس�يصبح‬ ‫ظاهرة قطرية خال ‪10‬‬ ‫سنوات من اآن !‬ ‫• رتم كرة القدم بات‬ ‫ريعا ً جدا ً !‬ ‫• ااستثمار ريع !‬ ‫• ااحراف أرع !‬ ‫• الط�رق اإداري�ة‬ ‫تغرت !‬ ‫• قص�ة اأندي�ة‬ ‫«التاريخي�ة» تت�اى‬ ‫شيئا ً فشيئا ً !‬ ‫• ااتحاد مثال جيد !‬ ‫• ااتح�اد لم يحقق‬ ‫الدوري منذ ‪ 4‬سنوات !‬ ‫• ليس�ت اإشكالية‬ ‫ي عدم تحقيقه للدوري !‬ ‫• ب�ل ي غيابه تماما ً‬ ‫عن مشهد امنافسة !‬ ‫• ‪ 2009‬كان الثان�ي‬ ‫بف�ارق ‪ 11‬نقط�ة ع�ن‬ ‫الهال !‬ ‫• ‪ 2010‬الثان�ي‬ ‫بف�ارق ‪ 13‬نقط�ة ع�ن‬ ‫الهال !‬ ‫• ‪ 2011‬كان‬ ‫الخامس !‬ ‫• ‪ 2012‬ج�اء‬ ‫السابع!‬ ‫• أتحدث عن العميد‬ ‫أن�ه كان الح�ار‬ ‫الحقيق�ي م�ع اله�ال‬ ‫والشباب !‬ ‫• بق�ي اله�ال‬ ‫والشباب وطار العميد !‬ ‫• عملي�اً‪ ،‬ا أرى‬ ‫تجربة حقيقية سعودية‬ ‫كتجرب�ة لخوي�ا خ�ال‬ ‫امواسم الثاثة اماضية !‬ ‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫‪ 250‬ألف‬ ‫ريال تحفز‬ ‫‪ 160‬شاب ًا في‬ ‫ألعاب القوى‬ ‫رياضـة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يس�تضيف ملع�ب اأم�ر فيص�ل ب�ن‬ ‫فه�د بالرياض الي�وم الثاثاء منافس�ات‬ ‫بطولة الس�عودية ألع�اب القوى أفضل‬ ‫امستويات لدرجة الش�باب‪ ،‬التي ستضم‬ ‫أفضل ثماني�ة اعبي ي جمي�ع فعاليات‬ ‫أم األعاب‪ ،‬ويقت�ر اليوم عى عرين فعالية‪،‬‬ ‫ويتنافس الاعب�ون ال� ‪ 160‬عى الجوائز امالية‬ ‫امقدم�ة من ااتحاد الس�عودي ألع�اب القوى‬

‫والبالغة ‪ 250‬ألف ريال ستوزع عى امتسابقي‬ ‫الفائزين ي كل مس�ابقة‪ .‬وتنطلق امسابقات ي‬ ‫الثانية وخمسة وأربعي دقيقة بمسابقة إطاحة‬ ‫امطرقة يليها سباق خمسة كيلو م مي ثم ‪400‬‬ ‫م حواج�ز ويتبعها القفز بالعصا‪ ،‬ثم مس�ابقة‬ ‫الكرة الحديدية فرمي القرص ثم الوثب الطويل‪.‬‬ ‫وي الثالثة وخمس وأربعي دقيقة ينطلق سباق‬ ‫الرعة واإثارة ‪100‬م‪ ،‬ثم ‪3000‬م‪ ،‬ثم ‪400‬م‪،‬‬ ‫ث�م ‪1500‬م‪ ،‬ثم رم�ي الرمح فالوث�ب الثاثي‪،‬‬ ‫وي الرابع�ة والخمس�ي دقيق�ة ينطلق س�باق‬

‫‪110‬م حواج�ز‪ ،‬ث�م س�باق ‪200‬م‪ ،‬ث�م الوثب‬ ‫العاي‪ ،‬ثم س�باق ‪800‬م‪ ،‬وي الخامسة والنصف‬ ‫س�باق ‪300‬م موانع‪ ،‬وتختم البطولة بس�باقي‬ ‫‪100*4‬م تتاب�ع ث�م ‪ 400*4‬م تتابع‪ .‬وعقب‬ ‫نهاي�ة البطولة س�يقام حفل التكري�م لاعبي‬ ‫امميزي�ن ي درجة الش�باب ي فندق ريدس�ون‬ ‫ساس بحضور رئيس ااتحاد السعودي ألعاب‬ ‫القوى اأم�ر نواف بن محم�د وأعضاء ااتحاد‬ ‫واللجان العامل�ة ي البطولة وعدد من الضيوف‬ ‫الذين وجهت لهم الدعوة‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫جال يحكم‬ ‫في الصين‬ ‫والمرداسي‬ ‫إلى الهند‬

‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬ ‫غادر الحكم الدوي خليل جال «س�احة»‪،‬‬ ‫وزميله الدوي بدر الشمراني «مساعد» إى‬ ‫مدين�ة جوانزو الصيني�ة‪ ،‬لقيادة مواجهة‬ ‫فريق�ي جوان�زو إيفرجران�د الصين�ي‬ ‫ضد جيونب�وك هونداي موت�ورز الكوري‬ ‫الجنوب�ي امقررة يوم غ� ٍد اأربعاء ضمن الجولة‬ ‫السادس�ة واأخرة من دوري امجموعات لدوري‬ ‫أبطال آس�يا لكرة القدم‪ ،‬كما غادر الطاقم الدوي‬

‫الثاثاء ‪ 20‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 30‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )513‬السنة الثانية‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يس�عى الفري�ق اأول لكرة الق�دم ي نادي‬ ‫اله�ال إى حس�م تأهل�ه إى ال�دور الثاني‬ ‫م�ن مس�ابقة دوري أبط�ال آس�يا عندم�ا‬ ‫يحل ضيفا ً ع�ى نظره الريان القطري عند‬ ‫الس�اعة ‪ 6:50‬من مس�اء اليوم عى اس�تاد‬ ‫أحمد بن ع�ي ي نادي الريان ضمن الجولة‬ ‫اأخ�رة م�ن منافس�ات امجموع�ة الرابعة‬ ‫للمسابقة‪.‬‬ ‫ويدخ�ل الفري�ق اله�اي امب�اراة‬ ‫بفرصتي الفوز والتع�ادل للعبور إى الدور‬ ‫الثاني حيث يحتل امرك�ز الثاني برصيد ‪9‬‬ ‫نقاط متخلفا ً بنقطة واحدة عن ااس�تقال‬ ‫اإيران�ي امتص�در‪ ،‬ومتفوق�ا ً ع�ى الع�ي‬ ‫اإمارات�ي الثالث بثاث نق�اط كاملة‪ .‬فيما‬ ‫يح�ل الريان ال�ذي فقد آمال�ه ي التأهل ي‬ ‫امركز الراب�ع واأخر‬

‫بأربع نقاط‪ .‬وقد تعني خسارة الهال أمام‬ ‫الريان تأهله ي حالة خسارة العي منافسه‬ ‫امبار ع�ى بطاقة التأهل أمام ااس�تقال‬ ‫اإيراني ي مباراته امقررة اليوم أيضاً‪ ،‬لكن‬ ‫امدرب الكرواتي زاتك�و واعبيه لن يركوا‬ ‫مصره�م معلقا ً بغرهم بل س�رمون بكل‬ ‫ثقلهم من أجل الخروج ولو بنقطة عى أقل‬ ‫تقدير لتأم�ي الصعود إى الدور الثاني من‬ ‫هذه البطول�ة التي يعول عليه�ا الهاليون‬ ‫كث�را ً لرويض لقب اس�تعى عليهم أكثر‬ ‫من عر سنوات‪.‬‬ ‫وتع�د امباراة ه�ي الرابع�ة ي تاريخ‬ ‫مواجه�ات اله�ال والريان‪ ،‬وتمي�ل الكفة‬ ‫لصال�ح الفري�ق اله�اي بانتصارين‪ ،‬فيما‬ ‫انته�ى لق�اءان بالتع�ادل‪ .‬وس�جل الهال‬ ‫خ�ال امباري�ات الث�اث اماضي�ة س�بعة‬ ‫أهداف مقابل هدفي فقط للفريق القطري‪.‬‬

‫جاريث بيل‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب بات جناح توتنهام هوتس�بر‪ ،‬جاريث بيل‪،‬‬ ‫ثال�ث اعب ينال جائزة رابطة اعبي كرة القدم للمحرفي ي‬ ‫إنجلرا أفضل اعب وأفضل اعب واعد ي العام ذاته‪.‬‬ ‫وس�بق لاعب�ي أن حقق�ا ه�ذا اإنجاز هم�ا الرتغاي‬ ‫كريس�تيانو رونالدو عام ‪ ،2007‬واأسكتلندي أندري غراي‬ ‫عام ‪.1997‬‬ ‫وس�بق لباي�ل أن أحرز لق�ب جائزة أفض�ل اعب عام‬ ‫‪ .2011‬وس�جل ‪ 19‬هدفا ً ي الدوري اإنجلي�زي اممتاز هذا‬ ‫اموسم ليحتل امركز الثالث‪ ،‬وراء الهولندي روبي فان بري‬ ‫من مانشس�ر يونايتد واأوروغوياني لويس سواريز مهاجم‬ ‫ليفرب�ول‪ ،‬علما ً بأن�ه تفوق عليهما لنيل جائ�زة أفضل اعب‬ ‫لهذا العام‪.‬‬ ‫وتف�وق بي�ل عى الهولن�دي روبن فان ب�ري مهاجم‬ ‫مانشس�ر يونايت�د ولوي�س س�واريز مهاج�م أوروغ�واي‬ ‫وليفربول‪.‬‬ ‫وضمت قائمة الاعبي امرش�حي لنيل الجائزة كا من‬ ‫مايكل كاريك اعب وس�ط يونايتد وثنائي تشيلي البلجيكي‬ ‫ادين هازار واإسباني خوان ماتا‪.‬‬

‫الهال‬ ‫امدرب‪ :‬زاتكو داليش‬ ‫هداف الفريق‪ :‬يار‬ ‫القحطاني «هدفان»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،8‬عليه ‪،6‬‬ ‫النقاط ‪9‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني‬

‫اأهلي يتوعد بتعميق جراح النصر اإماراتي‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫يس�تضيف الفري�ق اأول لك�رة الق�دم ي الن�ادي‬ ‫اأهي نظره النر اإماراتي عند الس�اعة التاس�عة‬ ‫من مس�اء اليوم عى ملع�ب مدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائ�ع‪ ،‬ضم�ن الجول�ة السادس�ة‬ ‫واأخ�رة م�ن منافس�ات امجموع�ة الثالث�ة لدوري‬ ‫أبطال آس�يا‪ .‬ويواج�ه س�باهان اإيراني ضيف�ه الغرافة‬ ‫القط�ري ي مب�اراة تأدية واجب ي نف�س امجموعة‪،‬‬ ‫بع�د أن رافق اأخر اأهي إى ال�دور الثاني‪ .‬ويتطلع‬

‫اأه�ي الذي ضمن الص�دارة ب� ‪ 13‬نقط�ة للمحافظة عى‬ ‫سجله خاليا ً من الخسارة ي هذه امرحلة‪ ،‬وتأكيد تفوقه عى‬ ‫الفريق اإماراتي بعد أن فاز عليه ي عقر داره بهدفي دون‬ ‫مقابل‪ ،‬ومن امتوقع أن ي�زج امدرب الربي أليكس بعدد‬ ‫من نجوم الصف الثاني والعنار الشابة بهدف تجهيزهم‬ ‫للق�اء النر ي مس�ابقة كأس خادم الحرم�ي الريفي‬ ‫لأندية اأبط�ال‪ .‬أما النر اإماراتي صاحب امركز اأخر‬ ‫دون نق�اط‪ ،‬فإنه يأمل ي تحقيق فوزه اأول ي‬ ‫امس�ابقة لحفظ م�اء الوجه ورد‬ ‫الدين مضيفه‪.‬‬

‫ملعب امباراة‪ :‬مدينة املك عبدالعزيز الرياضية ي الرائع‬ ‫النر‬ ‫امدرب‪ :‬اإيطاي زينجا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬الياباني‬ ‫تاكايوكي «ثاثة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،5‬له ‪ ،5‬عليه ‪،14‬‬ ‫النقاط ‪0‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الرابع‬

‫اأهي‬ ‫امدرب‪ :‬الربي أليكس‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬عم�اد‬ ‫الحوسني «أربعة أهداف»‬ ‫لع�ب ‪ ،5‬ل�ه ‪ ،14‬عليه ‪،6‬‬ ‫النقاط ‪13‬‬ ‫الرتيب‪ :‬اأول‬

‫الريال يصارع المستحيل أمام دورتموند‬ ‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يحت�اج ريال مدري�د إى خوض‬ ‫مب�اراة مثالية بجمي�ع امعاير‬ ‫إذا أراد قلب تخلفه ذهابا أمام‬ ‫بوروسيا دورتموند ‪ 4-1‬إى‬ ‫ف�وز ي مصلحت�ه وبل�وغ‬ ‫امب�اراة النهائي�ة م�ن‬ ‫دوري أبط�ال أوروب�ا‪.‬‬ ‫وامعادلة بس�يطة أمام‬ ‫الفري�ق املك�ي ال�ذي‬ ‫يحت�اج أى الفوز بثاثة‬ ‫أهداف نظيفة ليبلغ النهائي‬ ‫للم�رة اأوى منذ أن توج باللقب للمرة‬ ‫اأخرة ع�ام ‪ 2002‬بقيادة النجم الفرني زين‬ ‫الدي�ن زيدان صاحب هدف الفوز ي تلك امباراة ي مرمى باير‬ ‫ليفرك�وزن اأماني‪ .‬ويعتر دورتموند مرش�حا لبلوغ امباراة النهائية‬ ‫امق�ررة عى ملع�ب ويمبي ي لندن بعد أن س�جل له مهاجم�ه البولندي‬ ‫روبرت ليفاندوفسكي رباعية ذهابا ليخرج بفوز عريض‪.‬‬ ‫ودورتمون�د هو الفريق الوحي�د بي رباعي نص�ف النهائي الذي لم‬ ‫يهزم حتى اآن ي امس�ابقة خال اموس�م الحاي علما بأن�ه التقى مع ريال‬ ‫مدري�د ي دور امجموع�ات أيضا فتع�ادل معه ي العاصمة اإس�بانية ‪2-2‬‬ ‫وتغل�ب علي�ه ‪ 1-2‬ي دورتموند‪ .‬وما يزيد من مهمة ري�ال مدريد صعوبة بأن‬ ‫الش�ك يح�وم حول مش�اركة نجمه الرتغاي كريس�تيانو رونالدو ال�ذي غاب عن‬ ‫مباراة فريقه اأخرة ضد أتلتيكو مدريد بداعي إصابة ي س�اقه علما بأنه س�جل ‪12‬‬

‫روبرت‬ ‫ليفاندوفسكي‬

‫رونالدو‬ ‫جاهز لخوض‬ ‫مباراة‬ ‫دورتموند‬

‫مدريد ‪ -‬رويرز‬ ‫ق�ال م�درب ري�ال مدري�د‪ ،‬الرتغ�اي‬ ‫جوزيه مورينيو‪ ،‬إن مهاجمه كريستيانو‬ ‫رونال�دو‪ ،‬أصب�ح ائقا لخ�وض مباراة‬ ‫إي�اب ال�دور قب�ل النهائي م�ن دوري‬ ‫أبطال أوروبا لكرة القدم عى أرضه أمام‬ ‫بروسيا دورتموند‪ ،‬عقب غيابه عن امباراة التي‬ ‫فاز فيها فريقه عى منافس�ه أتلتيكو مدريد ي‬ ‫الدوري اإس�باني بسبب اإصابة‪ .‬وعاد الاعب‬ ‫ال�دوي الرتغاي وكبر هداي النس�خة الحالية‬

‫هدفا ي امس�ابقة القارية يتصدر فيها ترتيب الهدافي أي ما نسبته ‪50‬‬ ‫ي امئة من أهداف فريقه‪.‬‬ ‫وذكر ريال مدريد ي موقعه عى ش�بكة اإنرنت «أن رونالدو تدرب‬ ‫بمف�رده تحت إراف مدرب اللياقة البدنية ي النادي كارلوس الي أمس‬ ‫اأول‪ .‬ي امقاب�ل‪ ،‬ب�دت صحيفة ماركا امحلية أكثر تش�اؤما بقولها‪« :‬ريال‬ ‫يتابع بقلق الحالة البدنية لرونالدو‪ .‬مش�اركة الرتغاي ا تزال غر مؤكدة ي‬ ‫هذه امباراة الحاسمة أمام دورتموند»‪.‬‬ ‫لكن الجناح اأرجنتيني ي مدريد انخل دي ماريا يثق بقدرة فريقه عى قلب‬ ‫اأم�ور ي مصلحت�ه ي مباراة اإياب اليوم الثاثاء مش�را إى تق�دم فريقه عى بايرن‬ ‫ميوني�خ ‪2-‬صفر ي مطل�ع مباراته ضد بايرن ميوني�خ اأماني ي نصف نهائي‬ ‫اموسم اماي قبل أن يخرج أمامه بركات الرجيح‪.‬‬ ‫وق�ال دي ماري�ا «نملك فرصة لبل�وغ امباراة النهائية‪ .‬اموس�م اماي‬ ‫نجحنا ي تس�جيل هدف�ي مبكرين ضد بايرن ميونيخ ونأم�ل أن نكرر هذا‬ ‫اأمر ي مواجهة دورتموند‪ .‬ي كرة القدم كل يء ممكن»‪.‬‬ ‫وكان دي ماريا مرش�حا لخ�وض مباراة دورتموند ذهابا أساس�يا‬ ‫لكن زوجته وضع�ت مولودا فحل مكانه الكروات�ي لوكا مودريتش قبل‬ ‫أن يش�ارك اأرجنتين�ي ي رب�ع الس�اعة اأخ�ر‪ .‬ي امقابل‪ ،‬يحوك‬ ‫الش�ك حول مشاركة الظهر اأيمن البولندي ي صفوف دورتموند‬ ‫ل�وكاش بيشتش�يك بع�د تعرضه لإصاب�ة ي مب�اراة الذهاب‬ ‫ي امحال�ب‪ .‬وح�ذر قلب دفاع دورتموند م�ات هومز زماءه‬ ‫م�ن مغبة اعتب�ار أن الفريق أنجز امهم�ة ذهابا بقوله‪:‬‬ ‫«ا نس�تطيع القول بإننا وضعنا قدما ي النهائي‪.‬‬ ‫إذا ذهبن�ا إى مدري�د وي أذهاننا أنه ا يمكن‬ ‫ان نخ�ر صفر‪ -3‬نك�ون قد أصبنا‬ ‫بالغرور»‪.‬‬

‫م�ن دوري أبطال أوروبا برصي�د ‪ 12‬هدفا إى‬ ‫التدريب�ات مع زمائه ي الفري�ق أمس اإثني‬ ‫عقب غيابه عن مباراة يوم السبت التي فاز فيها‬ ‫الري�ال ‪ .1/2‬وكان رونال�دو‪ ،‬أُصيب ي الفخذ‬ ‫خال مباراة الذهاب‪ ،‬التي خرها الريال ‪1/4‬‬ ‫اأس�بوع اماي ي دورتمون�د‪ .‬وقال الريال ي‬ ‫بي�ان بموقعه عى اإنرنت إن الاعبي العرة‪،‬‬ ‫الذين خاضوا مباراة أتلتيكو‪ ،‬باستثناء حارس‬ ‫امرمى‪ ،‬ش نكلوا مجموعة عمل للتعاي واستعادة‬ ‫لياقته�م‪ ،‬وذلك خ�ال التدريب�ات التي جرت‬ ‫أمس اإثن�ي‪ .‬وأضاف الن�ادي‪« :‬أما امجموعة‬

‫الثاني�ة فقد تأ نلفت م�ن بقية الاعب�ي‪ ،‬الذين‬ ‫أ ندوا تدريبات أكثر قوة‪ ،‬بمَن فيهم كريس�تيانو‬ ‫رونالدو»‪ .‬وحت�ى إن تعاى رونالدو‪ ،‬فإن ريال‬ ‫س�يواجه مهم�ة صعبة للغاي�ة أم�ام الفريق‬ ‫اأمان�ي إذا م�ا أراد الحفاظ ع�ى آماله ي نيل‬ ‫اللق�ب اأوروب�ي العار‪ ،‬الذي غ�اب عنه منذ‬ ‫عام ‪ .2002‬وقال مورينيو‪ ،‬ي مؤتمر صحفي‪:‬‬ ‫«كريس�تيانو ع�ى ما ي�رام‪ ،‬ويمكن�ه خوض‬ ‫امب�اراة»‪ .‬وأضاف امدرب الرتغ�اي أنه يمتلك‬ ‫تش�كيلة كامل�ة لاختيار من بينها‪ ،‬باس�تثناء‬ ‫الظهرين امصابي ألفارو أربيلوا ومارسيلو‪.‬‬

‫بيل اعب العام في إنجلترا‬

‫نيلمار دا‬ ‫سيلفا‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد أحمد بن عي ي نادي الريان‬ ‫الريان‬ ‫امدرب‪ :‬دييغو أجري‬ ‫هداف الفري�ق‪ :‬نيلمار دا‬ ‫سيلفا «‪ 3‬أهداف»‬ ‫لع�ب ‪ ،5‬ل�ه ‪ ،7‬عليه ‪،12‬‬ ‫النقاط ‪5‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الرابع‬

‫موجز عالمي‬

‫الهال يواجه الريان بفرصتين انتزاع بطاقة التأهل‬

‫يار‬ ‫الشهراني‬

‫الس�عودي امكون م�ن‪ :‬فهد امرداي «س�احة»‪،‬‬ ‫وعب�د العزي�ز الكث�ري «مس�اعد أول»‪ ،‬ونار‬ ‫ثان»‪ ،‬إى مدينة كالكاتا الهندية‪،‬‬ ‫امظفر «مس�اعد ٍ‬ ‫لقي�ادة مب�اراة فريقي إيس�ت بانج�ال الهندي‬ ‫ض�د فري�ق س�اي ج�ون زوان ث�ان الفيتنامي‬ ‫ضم�ن مواجه�ات كأس ااتحاد اآس�يوي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬فيما غ�ادر الحكم الدوي فهد العريني إى‬ ‫العاصمة اأردنية � عمان � للمش�اركة ي تحكيم‬ ‫مباراة فريق�ي الفيصي اأردني ودهوك العراقي‬ ‫ي كأس ااتحاد اآسيوي ك� «حكم رابع»‪.‬‬

‫حكم يعتدي على اعب بالضرب في الدوري الروسي‬ ‫موسكو ‪ -‬رويرز يصب الاعبون عادة جام غضبهم عى حكام‬ ‫مباري�ات كرة القدم وي بعض اأحي�ان يتطور اأمر إى ااعتداء‬ ‫عليه�م‪ ،‬ون�ادرا ً ما تش�ذ اأحداث ع�ن هذه القاع�دة لكن حامل‬ ‫الراية الشيش�اني موى قديروف فقد أعصابه ي مباراة بدوري‬ ‫الردي�ف الروي يوم اأحد وس�دد واباً م�ن اللكمات والركات‬ ‫أحد الاعبي‪.‬‬ ‫حدث�ت الواقع�ة ي نهاية مب�اراة أقيم�ت ي جروزني بي‬ ‫أم�كار برم والفريق امحي تريك جروزني حينما ألقى قديروف‬ ‫الراية غاضبا ً عى اأرض ورك�ض ي املعب مهاجما ً امدافع إيليا‬ ‫كريتشمار الذي ألجمته امفاجأة‪.‬‬ ‫وق�ال اعب أم�كار البالغ من العمر ‪ 18‬عام�ا ً للصحفيي‪:‬‬ ‫«أطل�ق الحكم صف�ارة النهاية وبدأت ي مغ�ادرة املعب حينما‬ ‫هاجمني ش�خص فج�أة من الخلف ودفعني عى اأرض وس�دد‬ ‫واباً م�ن اللكمات والركات لجس�دي‪ ،».‬وأضاف‪« :‬انضم اعبو‬ ‫تريك بعدها لهذا الش�خص ي ااعتداء ع�ي‪ ،‬أحدهم جذبني من‬ ‫رقبتي وآخر ربني‪ ،‬وبدأ الدم ينزف من وجهي‪».‬‬ ‫وتاب�ع «أحمد الل�ه أن زمائي ي الفري�ق هرعوا لنجدتي‪.‬‬ ‫أتوج�ه بش�كر خاص إى فاس�وف م�ن تريك‪ .‬نع�رف بعضنا‬ ‫البعض منذ وجودنا معا ً ي أكاديمية للناشئي ي سان بطرسرج‬ ‫ولقد ساعدني عى الهرب‪».‬‬ ‫والحادث الذي وقع اأحد هو اأحدث ي سلس�لة من أعمال‬ ‫العنف التي استهدفت اعبي ي كرة القدم الروسية‪.‬‬

‫هيكسبيرجر يعود إلى تدريب الوحدة‬ ‫دبي ‪ -‬أ ف ب ن‬ ‫عي الوحدة‪ ،‬س�ابع‬ ‫ال�دوري اإمارات�ي لك�رة الق�دم‪،‬‬ ‫أم�س اإثني‪ ،‬النمس�اوي جوزيف‬ ‫هيكس�برجر‪ ،‬مدرب�ا ل�ه بدي�ا‬ ‫للكروات�ي برانك�و إيفانوكفيت�ش‪،‬‬ ‫حت�ى نهاية اموس�م‪ .‬وكان الوحدة‬ ‫أق�ال برانكو‪ ،‬من منصب�ه الجمعة‬ ‫جوزيف هيكسبرجر‬ ‫ام�اي بع�د سلس�لة م�ن النتائج‬ ‫السلبية‪ ،‬كان آخرها الخسارة أمام عجمان ‪ 4/3‬ي الجولة ال�‪23‬‬ ‫من الدوري‪ .‬وسبق لهيكسبرجر‪ ،‬أن د نرب الوحدة‪ ،‬وقاده إحراز‬ ‫لق�ب الدوري عام ‪ ،2010‬ثم ع�اد إى تدريب الفريق مرة أخرى‬ ‫عام ‪ 2011‬بديا للمدرب الروماني ازلو بولوني‪.‬‬

‫شارابوفا بطلة دورة شتوتجارت‬

‫رونالدو‬

‫شتوتغارت ‪ -‬أ ف ب احتفظت الروسية ماريا شارابوفا امصنفة‬ ‫أوى بلقبها بطلة لدورة شتوتجارت اأمانية الدولية لكرة امرب‬ ‫البالغ�ة جوائزها ‪ 796‬ألف دوار‪ ،‬وذلك بعد فوزها عى الصينية‬ ‫ن�ا ي الثاني�ة ‪ 4-6‬و‪ 3-6‬ي امب�اراة النهائية ‪ .‬وه�و اللقب ال�‬ ‫‪ 29‬لشارابوفا ي مسرتها ااحرافية والثاني هذا العام بعد اأول‬ ‫ي دورة إندي�ان ويل�ز اأمردية ي ‪ 6‬مارس ام�اي‪ .‬واحتاجت‬ ‫الروس�ية إى س�اعة و‪ 32‬دقيقة للثأر من ي التي كانت أزاحتها‬ ‫من نصف نهائي بطولة أس�راليا الك�رى‪ ،‬أوى البطوات اأربع‬ ‫الك�رى‪ ،‬عى ماع�ب ملبورن مطلع العام الح�اي‪ ،‬عندما تغلبت‬ ‫عليها بسهولة ‪ 2-6‬و‪ .2-6‬وحرمت شارابوفا منافستها الصينية‬ ‫من اللقب الثاني ي ‪ 2013‬والثامن ي مسرتها ااحرافية امتوجة‬ ‫بلقب روان غاروس عام ‪ .2011‬وهو الفوز التاس�ع لشارابوفا‬ ‫عى ي ي ‪ 14‬مباراة بي الاعبتي حتى اآن‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪20‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪30‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (513‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﻮن‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن‬ ‫اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬ ‫• ﻫﻢ ﻳﻤﻮﺗﻮن ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﺔ واﻟﺸﻴﺨﻮﺧﺔ أو ﺑﻨﺮان ﻋﺎﺑﺮة‬ ‫ﰲ اﻟﺜـﻮرات؛ ﻟﻜـﻦ ﺳـﺎﺣﺎت اﻤﻌـﺎرك ﻻ ﺗﻨﺎﺳـﺒﻬﻢ وﻫﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﺬﻫﺒﻮن إﻟﻴﻬﺎ ﻣُﺨﺘﺎرﻳﻦ ﺑﻤﺤﺾ إرادﺗﻬﻢ؛ ﻓﻨﺎدق اﻟﺨﻤﺴﺔ‬ ‫ﻧﺠـﻮم واﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت أﻫﺪأ وأﻛﺜﺮ أﻣﻨﺎ ً ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳُﺤﺴﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﻼم ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫• اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن ﺣﺘـﻰ اﻤﻮت ﻫﻢ اﻤﺠﺎﻫـﺪون ﻛﻤﺎ ﺟﺮت‬ ‫اﻟﻌـﺎدة‪ ،‬وإزاء ﻫﺬه اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﺪاﻣﻐـﺔ؛ ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ‬ ‫أن ﻳُﺴـﻠﻢ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ إﱃ ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﻦ ﻟﻢ ﺗﺴﻘﻂ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻗﻄـﺮة دم واﺣﺪة ﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻷرض واﻟﻌﺮض؟ وﻛﻴﻒ ﻳﺠﺮؤ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴـﻮن ــ أﺻﻼً ــ أن ﻳُﻄﺎﻟﺒـﻮا ﺑﺜﻤﺮة اﻟﻨﴫ اﻟﻘﺎدم‬ ‫وﻫﻢ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ اﻟﻔﻨﺎدق وﻳﺨﺘﻠﻔﻮن ﻣﻦ اﻵن ﻋﲆ ﻛﻌﻜﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻨﻀﺞ ﺑﻌﺪ؟‬ ‫• ﻏﺪا ً ﺳـﻴﻜﻮن ﻫﺬا ﻫﻮ اﻤﺄزق اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﺳـﺘﺘﻮرط ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻛﻞ دول اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺴـﻘﻮط ﻃﺎﻏﻴﺔ اﻟﺸـﺎم؛‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻷرض اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺳـﺘﺘﻌﺮف ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ إﱃ ﻣﻨﺎﴏﻳﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﻦ‪ ،‬وﺳـﺘُﻌﻄﻲ ﴍﻋﻴﺘﻬـﺎ ﻤـﻦ رواﻫـﺎ ﺑﺎﻟـﺪم ﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻠﻤﺎت‪ ،‬ورﻓﻊ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ اﻟﺒﻨﺪﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺒﻘﻰ اﻤﻨﻈﺮون‪/‬‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴـﻮن ﺧﺎرج اﻟﻠﻌﺒـﺔ‪ .‬أﻣﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ ﻓﻌﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﻳﺪﻓﻊ ﻣُﻜﺮﻫﺎ ً ﺛﻤﻦ اﻟﺘﻠﻜﺆ‪.‬‬ ‫• ﺛﻤـﺔ ﺣﺮب ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻟﻢ ﺗﻤﺮ ﺑﻬـﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳُﺸﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻤﺎﻧﻲ واﺣﺪ‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺼﻄﲇ ﺑﻨﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن اﻵن ﻋﲆ ﺟﺒﻬـﺎت اﻟﻘﺘﺎل وﴍﻋﻴﺘﻬﻢ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﴍﻋﻴﺔ ﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﺣﺪ ــ أﻳﺎ ً ﻛﺎن ــ أن‬ ‫ﻳﻠﺒﺴﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﺟﻠﺒﺎب اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻛﻲ ﻳﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫• ﻟﻜﻞ ذﻟﻚ ﺗﺼﺒﺢ اﻟﺨﺸـﻴﺔ أن ﺗﺘﺤﻮل ﺳـﻮرﻳﺎ إﱃ ﻣﺼﻴﺪة‬ ‫ﻛـﱪى ﰲ ﻗـﺎدم اﻷﻳـﺎم‪ ،‬وأن ﺗﺠـﺪ ﻃﺎﺋـﺮات )اﻟـﺪرون(‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻋﻤﻼً ﻃﻮﻳﻼً ﰲ اﻟﺸـﺎم؛ ﻣﻊ أن اﻟﺬﻧﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻳﻘـﻊ ﻋـﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟـﺬي ﻳﺘﻔﺮج ﺣﺘـﻰ اﻟﻠﺤﻈﺔ ﻋـﲆ أﻗﺬر‬ ‫اﻟﺤـﺮوب‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻋﲆ اﻤﺠﺎﻫﺪﻳـﻦ اﻟﴩﻓﺎء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪاﻓﻌﻮن‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫واﻟﺪة ﺣﺴﻦ ﺗﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص ﻋﺒﺮ »اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ«‬

‫اﻟﻄﻔﻞ اﻟﻀﺤﻴﺔ ﺣﺴﻦ اﻤﻨﺴﻒ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺎﻗﺶ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﻊ داوود ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﻄﻔﻞ ﺣﺴﻦ اﻤﻨﺴﻒ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻮﰲ ﻣﺘﺄﺛﺮا ً ﺑﺈﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺘﻬﺸـﻢ ﰲ اﻟﺠﻤﺠﻤﺔ‪ ،‬أدﺧﻠﻪ ﰲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ‬ ‫ﺗﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻼﻋﺘﺪاء ﻣﻦ ﻗﺒﻞ واﻓﺪ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﺋﻌﺎ ً ﰲ ﻣﺤﻞ ﺗﻤﻮﻳﻨﺎت ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫»اﻟﺘـﻲ ﻫﺰت ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻷﺣﺴـﺎء واﻟﺘـﻲ ﻧﴩت ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬـﺎ »اﻟﴩق«‬ ‫أﻣﺲ«‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت واﻟﺪة اﻟﻄﻔﻞ اﻤﻘﺘﻮل ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء »ﺣﺴـﻦ« ) ‪ 10‬ﺳـﻨﻮات(‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻤﻮﳻ »أن اﺑﻨﻬﺎ ﺣﺴـﻦ ﻗﺘﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﰲ » ﺑﻘﺎﻟﺔ«‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎم ﺑﴬﺑﻪ ﺣﺘﻰ ﻓﻘﺪ وﻋﻴﻪ‪ ،‬ﺛﻢ اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ«‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗﺎﻟـﺖ ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻤـﻮﳻ ﰲ ﻣﺪاﺧﻠـﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ »ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻲ ﺣﺴـﻦ ﻣﺎﻻ‬ ‫ﻟﻠﺬﻫﺎب ﻟﻠﺒﻘﺎﻟﺔ‪ ،‬وﺣﺎول دﺧﻮل اﻟﺒﻘﺎﻟﺔ ﻗﺒﻞ اﻷذان ﺑﺪﻗﺎﺋﻖ‪ ،‬ﻓﺮﻓﺾ اﻟﻌﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ وﻗﺎم ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻴﻪ«‪ ،‬وﴍﺣﺖ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ‬ ‫اﺑﻨﻬـﺎ »ﺣﻴﺚ إن اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ ﻗﺎم ﺑﺮﻓﻌـﻪ ورﻣﻴﻪ ﻋﲆ اﻷرض ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺮات ﺣﺘﻰ أُﺻﻴﺐ ﺑﺘﻬﺸﻢ ﰲ اﻟﺠﻤﺠﻤﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺬف ﺑﻪ ﻋﲆ اﻟﺮﺻﻴﻒ«‪.‬‬ ‫وﻧﺎﺷـﺪت ﻓﺎﻃﻤﺔ »ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬ووزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ أن ﻳﺄﺧﺬا ﺣـﻖ اﺑﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﻘﺎﺗﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص ﻣﻨﻪ«‪.‬‬


صحيفة الشرق - العدد 513 - نسخة جدة