Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 3‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ ( 496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 3 Jumada Al-Akhir 1434 13 April 2013 G.Issue No.496 Second Year‬‬

‫‪5/4/3‬‬

‫‪ ٥‬أﺻﻨﺎف ﻏﺬاﺋﻴﺔ ُﺗﺒﺎع ﻓﻲ اﻟﻤﺪارس رﻏﻢ اﻟﺘﺤﺬﻳﺮات‬ ‫ﻋﺮاﻗﻴﻮن ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺈﻋﺪام اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺟﺎزان ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬أﻣﻞ ﻣﺪرﺑﺎ‬

‫ﺟـﺪدت إدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺗﺤﺬﻳﺮاﺗﻬـﺎ ﻟﻜﺎﻓـﺔ اﻤـﺪارس ﺑﺎﺗﺒـﺎع اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺒﻴـﻊ اﻷﺻﻨـﺎف اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻤﺪارس‪،‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻋﺴـﺮ‬ ‫ﺟﻠﻮي آل ﻛﺮﻛﻤﺎن أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ إﺑﻼغ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي‬

‫ﺑﻌﺪم ﺑﻴﻊ ﺧﻤﺴـﺔ أﺻﻨﺎف ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﺗﺸﻤﻞ اﻟﺤﻠﻮى‬ ‫ﺑﺄﻧﻮﻋﻬﺎ‪ ،‬اﻤﴩوﺑﺎت اﻟﻐﺎزﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﻌﺼﺎﺋﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻞ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻌﺼﺮ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﻦ ‪ ،%30‬اﻟﻠﺤـﻢ واﻟﻜﺒﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﻄﻌﻤﻴﺔ‪ .‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺸﻔﺖ ﺟﻮﻟﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻤﺪارس ﰲ ﺑﻴﻊ اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻘﺎﺻﻔﻬﺎ اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﺷﱰاﻃﺎت اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15 /10‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺎت‪ :‬ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ »ﻣﻄﺎردة ﻋﻨﻴﺰة«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬

‫ﻃﻔﻞ ﻋﺮاﻗﻲ ﻳﺮﻓﻊ ﻗﺒﻀﺘﻪ ﺧﻼل ﻣﻈﺎﻫﺮة ﺿﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي )إ ب أ(‬ ‫اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ أﻣﺲ‬

‫‪19‬‬

‫‪12‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫أﺷﺮﻋﺔ ﻃﺎﺋﺮة ﻋﻠﻰ ﺷﻮاﻃﺊ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺘﻊ زوار ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻷول‪ ،‬اﻟـﺬي اﺧﺘﺘـﻢ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﺑﻌـﺮوض‬ ‫اﻟﻄﺮان اﻟﴩاﻋـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي أداه‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﻧـﺎدي اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺮان‬ ‫اﻟﴩاﻋـﻲ‪ ،‬وﻧـﺎل اﻟﻌـﺮض‬ ‫إﻋﺠـﺎب واﺳﺘﺤﺴـﺎن اﻟﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻻﺳﻴﻤﺎ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬

‫ﻣﻨﻈﺮ ﺟﻮي ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫أﺣﺪ اﻟﻄﻴﺎرﻳﻦ أﺛﻨﺎء اﻟﺘﺤﻠﻴﻖ‬

‫أﺣﺪ اﻟﻄﻴﺎرﻳﻦ ﻳﻘﱰب ﻣﻦ اﻤﺎء‬

‫اﺳﺘﻌﺪاد ﻟﻠﺘﺤﻠﻴﻖ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻧﺸﺎط اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻣﺜﺮة‬ ‫ﻟﻸﺗﺮﺑﺔ واﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬ﺗﺤﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻷﻓﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ارﺗﻔﺎع ﰲ درﺟﺎت‬ ‫اﻟﺤﺮارة ﻋﲆ ﴍق ووﺳﻂ وأﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ ) اﻟﺮﻳﺎض ‪ ،‬اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪ ،‬ﺣﺎﺋﻞ ‪ ،‬اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ ،‬ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ(‪ .‬ﺳﻤﺎء ﻏﺎﺋﻤﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻷﺟﺰاء اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ وﺳﻂ وﴍق‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻊ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﻜﻮن اﻟﺴﺤﺐ اﻟﺮﻋﺪﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺸﻤﻞ ذﻟﻚ اﻟﻘﺼﻴﻢ وﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔاﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻷﻓﻼج‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴﻠﺔ‬ ‫ﺷﻮاﻟﺔ‬ ‫ﺳﻠﻮى‬ ‫ﺧﺮﺧﺮ‬ ‫رأس أﺑﻮﻗﻤﻴﺺ‬ ‫ﺿﺒﺎء‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬ ‫‪39‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪29‬‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬ ‫‪24‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪17‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻳﺮﻋﻰ‬ ‫ﻣﻨﺘﺪى اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ..‬ﻏﺪ ًا‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻳﺮﻋﻰ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻏﺪا ً ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﺘﺪى واﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺒﻴﺌـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر »اﻟﻔﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة وﻛﻔـﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻤﻴﺎه«‬ ‫وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺛﻼﺛـﺔ أﻳـﺎم ﰲ ﻓﻨـﺪق »ﻓﻮرﺳـﻴﺰون«‬

‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬وﻳﺘﺤـﺪث ﰲ اﻤﻨﺘـﺪى‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺤﴬه‬ ‫‪ 1000‬ﻣﺸـﺎرك وﺑﺎﺣـﺚ وﻣﻬﺘﻢ‪ 50 ،‬ﻣـﻦ اﻟﺨﱪاء‬ ‫واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ اﻟﺪوﻟﻴﻦ واﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﻦ ﻣﺤﻮرﻳﻦ‬ ‫رﺋﻴﺴـﻦ ﻫﻤﺎ »ﻛﻔـﺎءة اﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬واﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‬ ‫واﻤﻴﺎه«‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺎﻗﺶ اﻟﺨـﱪاء ﻣﻮﺿﻮع اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻋـﺪة ﺟﻮاﻧـﺐ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ اﻤﻼﻣـﺢ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻔﺮص‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‬

‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬وﻣﺎﴈ وﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ واﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫ﺳـﻮق اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠـﺪدة‪ ،‬وﺣﻠـﻮل وﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻣـﺪى إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻧﺠﺎح اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺘﺠﺪدة‪،‬‬ ‫وﺣﻠـﻮل وﻣﻘﱰﺣـﺎت ﻤﻌﺎﺟﻠـﺔ ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﺘﺠﺪدة ﻛﺨﻴﺎر ﺟﺎذب ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺎرك ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻸرﺻﺎد‬ ‫وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ رﺋﻴـﺲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻷﻣـﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻧـﺎﴏ ووزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ اﻷﻣﺮ‬

‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﺑـﻦ ﻣﺘﻌﺐ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪،‬‬ ‫ووزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪،‬‬ ‫ووزﻳـﺮ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋـﺎدل ﻓﻘﻴﻪ‪،‬‬ ‫وأﻣـﻦ اﻟﺮﻳﺎض اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺴﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ ﺑﺪوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫اﻟﺸﻴﺨﺔ أﻣﺜﺎل اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺠﺎﺑﺮ اﻟﺼﺒﺎح‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻘﻮﻳﺰ ﻟـ »اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت« واﻟﺴﻮﻳﻜﺖ ﻟـ »اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ« واﻟﻤﺸﻌﻞ وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺘﻠﻘﱠﻰ ﻣﻜﺎﻟﻤﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﻣﻦ ﻫﻴﻐﻞ‬ ‫ﻟـ »اﻟﻐﺬاء« وﻧﺠﻢ ﻟـ »ﻫﻴﺌﺔ اﻋﻼم« واﻟﺠﺒﻴﺮ أﻣﻴﻨ ًﺎ ﻟﻠﺸﺮﻗﻴﺔ وﻳﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎرﻛﺔ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﻓﻲ »ﻛﻦ داﻋﻴﺎً«‬ ‫اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ ﻟـ »ادارة« واﻟﺴﺎﻋﺎﺗﻲ ﻟـ »ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻓﻴﺼﻞ«‬ ‫وﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﻟـ »ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻘﺮاء« واﻟﺤﺴﻴﻦ‬ ‫ﻟـ»واس« واﻟﺸﻬﻴﺐ ﻧﺎﺋﺒ ًﺎ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﺻـﺪرت أﻣـﺲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﻋـﴩة‬ ‫أواﻣـﺮ ﻣﻠﻜﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة ﺷـﻤﻠﺖ ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﻮﻳـﺰ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻮﻳﻜﺖ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻤﺸﻌﻞ رﺋﻴﺴﺎ ً‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﺎ ً ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻐـﺬاء واﻟﺪواء‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳﺎض ﺑﻦ‬ ‫ﻛﻤﺎل ﺑـﻦ ﺧﴬ ﻧﺠـﻢ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴﻤﻮع ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻤﺘﺎزة‪ ،‬واﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺠﺒﺮ أﻣﻴﻨـﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻦ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻧﺒﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘﺎزة‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻬﻴّﺐ ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬وإﻋﻔـﺎء اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻘﺎوي ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم ﻣﻌﻬـﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻴـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﻴـﴗ اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬وإﻋﻔـﺎء اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬

‫ﻳﻮﺳـﻒ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﻨـﺪان ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻣـﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻪ وﺗﻌﻴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺟﻤﺎل‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﺑﻦ زﻳﻦ اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺎﺗﻲ ﻣﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ ،‬وإﻋﻔـﺎء‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻤـﻼ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷـﻘﺮاء ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‬ ‫وﺗﻌﻴـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘﺎزة‪.‬‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﻴﺮ‪ :‬ﺳﺄﻛﻤﻞ ﻣﺴﻴﺮة اﻟﺨﻴﺮ ﻣﻊ زﻣﻼﺋﻲ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻃﻤﻮح اﻟﻘﻴﺎدة وﺧﺪﻣﺔ ﻣﻮاﻃﻨﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري‪ ،‬ﺟﺎﺑﺮ اﻟﻴﺤﻴﻮي‬ ‫ﻋﱪ اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ أﻣﻴﻨﺎ ً ﻷﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ووﱄ ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺜﻘـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﻋﺘﱪﻫﺎ وﺳـﺎم‬ ‫ﴍف وﻓﺨـﺮ ﻳﻌﺘﺰ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺔ داﻓﻊ‬ ‫ﻤﻮاﺻﻠﺔ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﻣﻊ اﻟﺰﻣﻼء ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻐـﺎﱄ وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﺮﺷـﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺒـﺬل ﻛﻞ اﻟﺪﻋـﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻤﺎ ﺳﺒﻖ أن اﻧﻔﺮدت ﺑﻪ اﻟﴩق ﻋﻦ ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺠﺒﺮ أﻣﻴﻨﺎ ً ﻟﻠﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ أﻓﻀﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ‪ .‬ﻛﻤﺎ أﻋﺮب اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ‬

‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وأﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وﻧﺎﺋـﺐ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻬـﻢ اﻤﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻪ ﺳـﻮف ﻳﻜﻤﻞ ���ﻊ‬ ‫اﻟﺰﻣﻼء ﻣﺴـﺮة ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺨﺮ اﻟﺘﻲ ﺷـﻤﻠﺖ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻤﻦ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪه ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻷﺣﺴﺎء اﻟﻄﻴﺒﻦ وﺧﺪﻣﺔ وﻃﻨﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ »اﻟﴩق« ﻗﺪ اﻧﻔﺮدت ﺑﻨﴩ ﺗﻮﻗﻌﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌـﺔ أن ﻳﺤﻞ ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ أﻣﻴﻨﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻜﺎن اﻤﻬﻨـﺪس ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺧﱪ ﻧﴩﺗـﻪ ﰲ اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷوﱃ ﺑﻌﺪدﻫﺎ رﻗﻢ ‪417‬‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﰲ ‪ 24‬ﻳﻨﺎﻳـﺮ اﻤـﺎﴈ وﻗﺒـﻞ ‪ 78‬ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺪور اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﻴﻨﺎ ً ﻟﻠﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺮة ذاﺗﻴﺔ‬ ‫ ﻣﻜﺎن اﻤﻴﻼد‪ :‬اﻤﺠﻤﻌﺔ‬‫ اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ :‬ﻣﺘﺰوج وﻟﻪ‬‫ﻣﻦ اﻷﺑﻨﺎء ﺳﺘﺔ‬ ‫ﻣﺆﻫﻼت‪:‬‬ ‫ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﺲ ﻫﻨﺪﺳـﺔ ﻣﺪﻧﻴـﺔ ﻣﻦ‬‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‬ ‫ دﺑﻠـﻮم إداره اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ‬‫ﺟﺎﻣﻌﺔ أرﻳﺰوﻧﺎ ﻋﺎم ‪1984‬م‬ ‫ﻣﻬﺎم وﻇﻴﻔﻴﺔ‪:‬‬ ‫ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬‫ أﻣﻦ اﻷﺣﺴﺎء‪ :‬ﻣﻦ ‪2004‬‬‫ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺸﻐﻴﻞ‬‫واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﺑﻮزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ‪ 1999‬ﺣﺘﻰ ‪2004‬‬ ‫ رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة‪ :‬ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ‬‫‪ 1993‬ﺣﺘﻰ ‪1999‬‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﴩوع ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻌﻴﻘﻠﻴﺔ‬‫اﻟﺘﺠﺎري ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ :‬ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ‪1987‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ‪1992‬‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﺄﻣﺎﻧﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪:‬‬‫ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ‪ 1982‬ﺣﺘﻰ ‪1987‬‬

‫ﻧﺸﺎﻃﺎت ‪:‬‬ ‫ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء ‪.‬‬‫ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺴـﻼﻣﺔ‬‫اﻤﺮور ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻤﺮور‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‬‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ اﻤﺪﻧﻴﻦ‬‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻄـﺮق ﻤﺠﻠـﺲ‬‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪.‬‬ ‫ ﺿﺎﺑـﻂ اﻻﺗﺼـﺎل ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت‬‫وزراء دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﻣﻨـﺪوب وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﺑﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻘﻄﺮي ‪.‬‬

‫ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﱰاث ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬‫ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻤﺤﲇ ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء ‪.‬‬‫ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﴍاﻓﻴـﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬‫اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ‪.‬‬ ‫ ﻣﻤﺜـﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﰲ دراﺳـﺎت ﻋﻘـﻮد‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺨﱪاء ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻣﻤﺜـﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﰲ دراﺳﺔ ﻧﻈﺎم اﻤﺸﱰﻳﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪.‬‬

‫ﻣﻠﻔﺎت أﻣﺎم ا¨ﻣﻴﻦ اﻟﺠﺒﻴﺮ‬ ‫ﺣﻠﺤﻠﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻣﺤﺠﻮزات أراﻣﻜﻮ ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﴪﻳﻊ آﻟﻴﺔ ﻣﻨﺢ اﻷراﴈ اﻤﺘﻮﻗﻔﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋﺮي واﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺴﺎﺣﲇ ﻣﻊ إدارة اﻟﻄﺮق‪.‬‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺸﻜﻼت اﻟﺴﻔﻠﺘﺔ ذات اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻨﺨﻔﻀﺔ ﰲ اﻟﻄﺮق اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﺳﱰاﺣﺎت اﻷوﺟﺎم اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﺑﻦ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ وﻣﺴﺘﺄﺟﺮﻳﻦ ﻣﻤﺘﻨﻌﻦ ﻋﻦ اﻟﺴﺪاد‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻷﺣﻴﺎء ﻋﱪ ﺧﻄﺔ واﺿﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻗﺮارات اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺤﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم اﻤﻌﻄﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺘﺢ ﻗﻨﻮات ﺗﻮاﺻﻞ دورﻳﺔ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫اﻹﺳﻬﺎم ﰲ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﴩوع اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ آﻟﻴﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻷﺳﻮاق‪.‬‬ ‫إﻋﺎدة ﺗﺨﻄﻴﻂ أﺟﺰاء ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم وﺗﴪﻳﻊ إﺟﺮاءات إﺧﺮاج اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺴﻦ وﺗﺠﻤﻴﻞ ﻣﺪاﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم واﻤﺪن اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ إدارﻳﺎ ً ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻋﻮﻳـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﺒﻘﻬـﺎ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺤﻈـﻰ ﺟﻨـﺎح اﻟﺸـﺆون اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻘﻮات‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺑﻤﻌﺮض ﻛـﻦ داﻋﻴﺎ ً ﺑـﺈﴍاف ﻣﻦ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع‪،‬‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬وﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﻛﺎن‬ ‫اﺗﺼـﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴـﺎ ً أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ أول رﻛﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺗﺸـﺎك ﻫﻴﻐـﻞ‪ .‬وﺟـﺮى ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻘﺒﻴـﻞ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﺠﻨـﺎح ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ﻋـﺪة‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل اﺳـﺘﻌﺮاض آﻓﺎق اﻟﺘﻌـﺎون ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫أرﻛﺎن اﻷول ﻋـﺮض ﻟﻠﱪاﻣـﺞ واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻘﻦ ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺠﺪات اﻷﺣﺪاث ﻋﲆ‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ وﺣﻠﻘﺎت اﻟﺘﺤﻔﻴﻆ واﻤﺪارس‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺘﻦ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى واﻓـﻖ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﻓﺮاد اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ إدارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﰲ ﻣﻌﺮض ﻛﻦ داﻋﻴﺎ ً ﰲ دورﺗﻪ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻋﴩة وﻤﺴـﺎﻫﻤﺘﻬﺎ اﻤﻤﻴﺰة واﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﰲ ﺣﻔﻆ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﻓﺮاد‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﺗﺴﻌﻰ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻌﺮض اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻓﺮع اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﺮﻳـﻒ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬـﺎ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﰲ واﻟﺠﻮﻳـﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ و اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺠـﻮي واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺪﻋـﻮة ﺑﻦ ﺟﻤﻴـﻊ أﻓﺮاد اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ وأﴎﻫﻢ ﰲ إﺳـﻜﺎن اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻟﺤﻔﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ أو ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻤﻨﺘﴩة ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬واﻃﻼع اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺤﻔﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻠﻌﺴﻜﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺗﺨﺼﻴﺺ رﻛﻨﻦ ﻟﻬﺎﺗﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘﺘﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﺎ واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ اﻟﺪﻋﻮة ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺨﺼﻮص ﺑﺎﻷﺳﺎﻟﻴﺐ واﻟﻄﺮق ورﻛﻦ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻟﺤﻔﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬


‫اﻟﺴﺎﻋﺎﺗﻲ‬ ‫ﻟـ |‪:‬‬ ‫ﻻ ﻧﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻦ‬ ‫دﻋﻢ أﻫﺎﻟﻲ اﺣﺴﺎء‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ »اﻟﻔﻴﺼﻞ«‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﺎﻋﺎﺗﻲ‬

‫ﻋﱪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺟﻤﺎل اﻟﺪﻳﻦ ﺑﻦ زﻳﻦ اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺎﺗﻲ ﻋﻦ ﺷﻜﺮه‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة ﻋﲆ ﺻﺪور أﻣﺮ ﻣﻠﻜﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪ .‬وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق« أﺷـﻜﺮ اﻟﻘﻴﺎدة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺘﻜﻠﻴﻔﻲ ﺑﻬﺬه اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‪ ،‬وأﺳـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﻌﻴﻨﻨﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل إن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻋﲇ ّ وﻛﻞ ﻣﺎ أرﺟﻮه أن أﻛﻮن‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ اﻟﻈﻦ وأن ﻧﻜﻤﻞ اﻤﺴـﺮة ‪-‬ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ -‬وﻻ ﻧﺴـﺘﻐﻨﻲ ﻋﻦ دﻋﻢ‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻷﺣﺴـﺎء وﺟﻤﻴﻊ اﻟﺰﻣـﻼء ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻛﻮن اﻤﻬﻤـﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﺟﺪاً‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ ﻛﱪى اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﻌﺎﺷﺎت‬ ‫واﺟﻮر وﻓﺮوﻗﺎت‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫»اﻟﻘﻮﻳﺰ«‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫رﻳﺎض ﻧﺠﻢ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬﻢ‪ ،‬وﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﻫﻨﺎك ﻛـﻮادر ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ اﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﻬﺎ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺤﻜـﻢ اﻟﻬﻴﺌـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜـﻮادر اﻟﺒﴩﻳﺔ إﻣـﺎ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮد‬ ‫أو ﺑﻮﻇﺎﺋـﻒ ﺗﺤﺖ ﻧﻈـﺎم اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳـﺘﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﺤﺪود‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻋﺎﻟﻴـﻲ اﻟﻜﻔﺎءة وﻟـﻦ ﻳﻜﻮن‬

‫ﻫﻨﺎك أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﻬﻴﺌـﺔ أﻧﺸـﺌﺖ ﺑﻘـﺮار ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء ﻗﺒﻞ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ وﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﺗﻔﻌﻴـﻞ ﻛﻞ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳـﺞ ﺣﺘـﻰ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻨﻈـﻢ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع وﺗﺸـﺠﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒـﺚ واﻹﻧﺘﺎج وإﻳﺠﺎد ﻓـﺮص ﻋﻤﻞ إﻋﻼﻣﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﺸـﺒﺎب واﻟﺸـﺎﺑﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ وﻣﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻷﺧـﺮى واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺒﺎدئ واﻟﻌﺎدات واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ .‬وﻗﺎل إن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺳـﺘﺘﻮﱃ اﻹﴍاف واﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻘﻨـﻮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠـﻚ ﻣﻜﺎﺗﺐ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻮن‬ ‫ﺑﺜﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﺳـﺘﻨﻘﻞ ﺗﻠـﻚ اﻤﻬﺎم ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺘﻮﻻﻫﺎ وﻛﺎﻟﺔ اﻹﻋﻼم اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ وﺳﱰاﻗﺐ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺎ ﺗﺒﺜﻪ أي وﺳـﻴﻠﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورﻓـﻊ »ﻧﺠﻢ« ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘـﻲ أوﻻﻫﺎ ﻟـﻪ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﻧﺠﻢ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻟـ »اﻟﴩق« أﺗﻤﻨﻰ أن أﻛﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴﻦ ﻇﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة واﻤﺴـﺆوﻟﻦ وأﻋﺪﻫـﻢ أن أﻛﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺪر اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ وأرﺟﻮ ﻣـﻦ اﻟﻠﻪ أن ﻳﻮﻓﻘﻨﻲ‬ ‫ﻷﺳـﺘﻄﻴﻊ ﺗﺤﻤﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ وأن أﻛﻮن ﺧﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺆدﻳﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻬﺰاع‪ ،‬أﻋﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﰲ ﺷﻬﺮ‬ ‫ﺷـﻮال اﻤـﺎﴈ أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻹذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن واﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻮزارة ﺳـﻴﻨﻘﻠﻮن ﺑﻮﻇﺎﺋﻔﻬﻢ‬ ‫إﱃ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴـﻤﻮع‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﺒﺎﴍة ﻋﻤﻠﻬﺎ ‪.‬‬

‫إﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ »اﻟﻐﺬاء واﻟﺪواء« أﺑﺮز ﻣﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻤﺸﻌﻞ‬ ‫اﻟﺴﻴﺮة اﻟﺬاﺗﻴ���‪:‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫ ﻣﻜﺎن اﻤﻴـﻼد‪ :‬اﻟﺨﺮج‬‫‪1371‬ﻫـ‪.‬‬ ‫واﻤﺠﺎﻟﺲ‪:‬‬ ‫ اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪:‬‬‫ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬‫ﻣﺘﺰوج وﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﺑﻨﺎء ‪.4‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪.1997 - 1993‬‬ ‫ﻣﺆﻫﻼت ﻋﻠﻤﻴﺔ‪:‬‬ ‫ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬‫ دﻛﺘـﻮراة ﰲ اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ‬‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻟﻔﱰﺗـﻦ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆول ﻋﻦ ﺟﻤﻴـﻊ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺑﺮادﻓـﻮرد ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺨﻄﻴﻂ ﻟﻨﺸﺎط‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‬ ‫‬‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺸﻌﻞ‬ ‫ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺴـﺠﻴﻞ‬‫اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ ﻣـﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ‬ ‫اﻷدوﻳﺔ اﻤﺮآزﻳﺔ ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨﺎء ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﺧﱪات ﻋﻤﻠﻴﺔ‪:‬‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﴍﻛـﺔ ﺗﺒـﻮك ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت ﻟﻠﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻣﻨﺬ ‪ 1999‬وﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬‫ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺸﺂت اﻟﺪواﺋﻴﺔ‬‫اﻟﺪواﺋﻴﺔ ﻋﺎم ‪.1997‬‬ ‫ أﺳـﺘﺎذ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ ﻣـﻦ ‪ - 1986‬ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻣﻦ ‪ 2000‬وﺣﺘﻰ‬‫اﻵن‪.‬‬ ‫‪.1997‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﺼﻴﺪﻟـﺔ ﻣﻦ‬‫ د ّرس ﺑﻌـﺾ ﻣﻘـﺮرات اﻟﺼﻴﺪﻟـﺔ‬‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺠـﻮدة اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ ﻟﻄـﻼب ﻣﺮﺣﻠﺔ ‪ 2002‬وﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺼـﺎدرات ﰲ‬‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس واﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫ وﻛﻴـﻞ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟـﺔ ﻣـﻦ ‪ - 1991‬ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻦ ‪ 2002‬وﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬‫ رﺋﻴـﺲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ‬‫‪.1997‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸﺎر ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻦ ‪1406‬ﻫـ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺤﴬات اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ اﻤﺸـﱰك ﻣﻦ ‪1429‬‬‫ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫ ‪1407‬ﻫـ‪.‬‬‫ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﻮاد اﻟﺨﺎم‬‫ ﺻﻴﺪﱄ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﺮﻛـﺰي ﺑﻮزارة‬‫ﰲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻐﺬاء واﻟﺪواء ﻣﻨﺬ ‪1426‬ﻫـ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻦ ‪.1982 - 1980‬‬

‫ﻳﺴـﺘﻌﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺸـﻌﻞ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻘﻠـﺪ ﻣﻨﺼـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻐﺬاء‬ ‫واﻟـﺪواء ﺑﺄﻣﺮ ﻣﻠﻜﻲ ﺻـﺪر أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺘﻌﺜﺮة‬ ‫وﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﺻﻌﻮﺑﺎت ﻋـﺪة ﻹﻧﺠﺎز‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﲆ اﻟﺸـﻜﻞ اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫ﻧﺘﺠـﺖ ﻋﻦ ﻋـﺪم ﺟﺎﻫﺰﻳـﺔ ﻣﺒﺎﻧﻲ‬ ‫وﻣﺨﺘـﱪات اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺿﻌـﻒ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻜـﻮادر اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻟـﺪى اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺗﻘﺮﻳﺮ أﻋﺪﺗﻪ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﰲ اﻟﺸـﻮرى ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻐـﺬاء واﻟـﺪواء وﻧﻮﻗـﺶ ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻋﻦ ﻗﻠﺔ اﻟﺤﻮاﻓـﺰ اﻟﺠﺎذﺑﺔ‬ ‫ﻟﻠﻜﻔـﺎءات اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ودﻋﺎ إﱃ ﴐورة اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﻹﻳﺠـﺎد اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﺪّﻫﺎ »ﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻋﺘﻤﺎد ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﺬاﺗﻲ‬ ‫وﺳـﻠﻢ وﻇﻴﻔﻲ ﻣﺮن‪ ،‬ﻣﻊ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫اﻻﺑﺘﻌﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻤﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺜﻠـﺖ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳُﺆﻣﻞ ﴎﻋﺔ ﺗﻠﺒﻴﺘﻬﺎ‬

‫ﻣـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﰲ أن ﻻ‬ ‫ﺗﺤﻴـﺪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎرﻫﺎ اﻤﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻹﴍاف ﻋﲆ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻐـﺬاء واﻟﺪواء‪ ،‬وأن ﺗﺴـﺘﺤﺪث ﰲ‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﻬﺎ أﺟﻬﺰة داﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺧـﻼ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺼـﺎدر‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻠﻌـﺎم اﻤـﺎﱄ‬ ‫‪1433/1432‬ﻫــ ﻣـﻦ إﻧﺠﺎزات‬ ‫ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ رﺻـﺪ ﻣﺘﺒﻘﻴﺎت‬ ‫اﻤﺒﻴـﺪات ﰲ اﻷﻏﺬﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﰲ ﺿﻮﺋـﻪ‬ ‫ﺑـﴬورة ﺗﺼﺤﻴـﺢ أداء ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫إدارة وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻷﻏﺬﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮردة‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴـﻞ دور اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻷدوﻳـﺔ‬ ‫واﻟﻈـﺮوف اﻟﺘﺨﺰﻳﻨﻴﺔ ﻟﻸدوﻳﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫دﺧﻮﻟﻬﺎ اﻟﺴـﻮق‪ .‬وﻳﺴـﻌﻰ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻐـﺬاء واﻟـﺪواء اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺸـﻌﻞ‪ ،‬إﱃ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻧﺪاء ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨـﱪاء واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﻮا ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﺻﻼﺣﻴﺎت‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻤﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات‬ ‫أﺳﻬﻤﺖ ﰲ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺎﻤﻀﺎر‬ ‫اﻤﱰﺗﺒـﺔ ﻋـﲆ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷدوﻳﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺘﺤﴬات‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ أن ﻳﺸﻤﻞ‬ ‫دورﻫـﺎ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﺪور ﺗﻨﻔﻴﺬي أوﺳـﻊ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻪ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻠﻘﻀﺎء‪.‬‬

‫اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‪ :‬ﺳﺄﻛﻮن ﻣﺴﺘﺨﺪﻣ ًﺎ ﻋﺎدﻳ ًﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻛﻮﻧﻲ رﺋﻴﺴ ًﺎ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻋـﱪ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻮﻳﻜﺖ‬ ‫ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻋـﲆ اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ أوﻻه إﻳﺎﻫـﺎ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨﻄـﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳـﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘـﺎزة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ ﻟـ«اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻘﺐ ﺻﺪور‬

‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﻳﺰ ﻣﻨﺼﺒﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨـﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺻﺪر ﺑﺸـﺄﻧﻪ‬ ‫أﻣﺮ ﻣﻠﻜـﻲ أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫ﻋﺪة ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺘﻨﺸﻴﻂ ﻳﻘﻒ ﻋﲆ ﻗﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻌﺎﺷﺎت‪ ،‬واﻹﺻﺎﺑﺎت اﻤﻬﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻷﺟـﻮر اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﻴﺔ ﻟﻠﺮواﺗـﺐ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺠﻢ ﻟـ |‪ :‬ﻟﻦ ﻧﺴﻤﺢ ﺑﺎﻻﺣﺘﻜﺎر وﺳﻨﺮاﻗﺐ‬ ‫اﻟﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ وﺳﻨﻤﻨﻊ اﺳﺘﻐﻼل اﻟﺠﻤﻬﻮر‬ ‫وﻋـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻺﻋﻼم‬ ‫اﻤﺮﺋـﻲ واﻤﺴـﻤﻮع رﻳﺎض ﺑـﻦ ﻛﻤﺎل‬ ‫ﻧﺠﻢ ﺑـﺄﻻ ﺗﺴـﻤﺢ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺎﻻﺣﺘﻜﺎر‬ ‫ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﰲ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم واﻟﺒﺚ وﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﺲ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ وإﻋﻄـﺎء اﻟﻔﺮﺻﺔ وﻋﺪم‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل اﻟﺠﻤﻬﻮر أو اﻟﴩﻛﺎت أو أي ﺟﻬﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺠﻢ ﻟــ »اﻟﴩق« ﻋﻘﺐ ﺻـﺪور أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻠﻜﻲ أﻣﺲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬إن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻨﻈـﺎم اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت واﻟﻨﴩ ﻳﺘﻢ اﻵن ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺆﻗـﺖ إﱃ أن ﻳﺼـﺪر ﻧﻈﺎم اﻹﻋـﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫واﻤﺴﻤﻮع اﻟﺬي ﻳﺨﻀﻊ اﻵن ﻟﻠﺪراﺳﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻـﺪوره ﺳـﻴﺼﺒﺢ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻜﻢ ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ واﻤﺴﻤﻮع‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫واﻤﺴﻤﻮع أن ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻛﺎﻣـﻞ وأن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻬﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻟﻬﺎ ﻧﻈﺎﻣﻬـﺎ اﻹداري واﻤﺎﱄ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫أﺣﺪ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ وﴍﻛﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻌﻮدة واﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺳـﺘﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻳﻊ وﻣﺒﺎدرات ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺳـﻴﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﰲ وﻗﺘﻬﺎ‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة وﺗﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ﻣﻮﻇﻔﻦ ﺟـﺪد وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨـﺎ أي ﻣﻮﻇﻔـﻦ ﻗﺎﺋﻤﻦ وﺳـﻨﺄﺧﺬ ﻗﻠﻴﻼً‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟـﻮزارة وﺳـﺘﻜﻮن ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﻌﻤﻠﻮن ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻛﻮادر ﺟﺪﻳﺪة‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ أن‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻧﺠﺪ ﻓﻴﻬﻢ اﻟﻜﻔﺎءة وﻳﻤﻜﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺎﻤﻬﺎم اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳـﻨﻄﻠﺐ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻤـﺪارس‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻷﻓﺮاد ﺑﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ دون ﻋﻠﻤﻬـﻢ‪ ،‬واﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺮﻓﻊ‬ ‫ﺑﺪل ﻏﻼء اﻤﻌﻴﺸﺔ إﱃ ﻧﺴﺒﺔ ‪ %20‬ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﺎش اﻟﺘﻘﺎﻋﺪي‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻗﺮار‬ ‫ﴏف ﻓﺮوﻗﺎت اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻤﻌﻠﻤـﺎت ﻣﺤـﻮ اﻷﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫اﻷﺟﻮر‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدة اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﻈﺎم ﻧﻄﺎﻗﺎت وأﴐاره ﺑﺎﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة‪.‬‬

‫اﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ ﻣﺒﺎﴍة‪» :‬ﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻧﻜﻮن ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﻈﻦ وﻧﺤﻘـﻖ ﻃﻤﻮﺣﺎت اﻟﻘﺎﺋـﺪ اﻟﻮاﻟﺪ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع ﺑﻤـﺎ ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺔ ورﻓﺎﻫﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪ؛‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‪ ،‬إن أﻣﺎﻣﻪ ﺗﺤﺪﻳﺎت ﻛﺜﺮة وﻛﺒﺮة‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺗﺠﺎوز ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺳﺘﺔ ﻋﻘﻮد‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬

‫أﻧﻪ ﺳـﻴﻀﻊ ﻧﻔﺴـﻪ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ اﻟﻌﺎدي‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺴـﻜﺔ ﻟـﺮى ﻛ ّﻞ ﳾء ﻣﻦ زاوﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﺪﻓﻦ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﻌﻦ اﻤﺴﺆول‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﻬـﺪف اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻫـﻮ‬ ‫اﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﻘﻬﺎ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻘﻴﻴﻢ أﺳـﻠﻮب ﻋﻤﻞ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﻘﻴﻴﻤﺎ ً‬ ‫دﻗﻴﻘﺎً‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ اﻷوﻟﻮﻳﺎت واﻵﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻮﻗﺖ ﻣﺒﻜﺮ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻌﻬﺪ اšدارة‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫أﻋـﺮب ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻌﻬﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ ﻋﻦ ﺷﻌﻮره ﺑﺎﻟﻔﺨﺮ واﻻﻋﺘﺰاز‬ ‫ﺑﺼـﺪور اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ ﻣﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ‪ .‬وﻗﺎل ﻟـ »اﻟـﴩق« أﺣﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻤﺎ ّ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ﻋﲇ‪ ،‬ﻣﻌﱪا ً ﻋـﻦ ﺛﻘﺘﻪ ﺑﺎﻟﻠﻪ وﺑﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ واﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﻐﺒﻄﺔ‬ ‫ﺗﻐﻤـﺮه ﻟﻜﱪ وﺣﺠﻢ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺳـﻨﺪت إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺴـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﻌﻴﻨﻨـﻲ وﻳﻘﻮﻳﻨﻲ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﳾء‬ ‫ﻟﻠﻮﻃﻦ واﻟﻨﺎس وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬وﺷـﻜﺮ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬

‫ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻨﺤﺖ ﻟـﻪ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻜﺮ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸـﻘﺎوي‬ ‫وﺟﻤﻴـﻊ اﻹدارات اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ وﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﻦ ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻌﻬﺪ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ أن اﻤﻌﻬﺪ ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻔﺨﺮة ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ واﻟﻌﻤـﻞ واﻻﻧﻀﺒﺎط‪ ،‬وأﻧﻪ ﺟﻬﺎز‬ ‫ﻳﺨﺪم اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ وﻳﻘﻮم ﺑﺪور ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﺪرﻳﺐ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺪوﻟﺔ واﻹﺳﻬﺎم ﰲ ﻋﻼج‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻹدارﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﻮﻗـﺖ ﻣﺒﻜـﺮ ﻟﻠﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ اﻷﻣـﻮر‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ واﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴـﺔ ﰲ اﻤﻌﻬﺪ وﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﻻﺣﻘـﺎ ً واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻤﻌﻬـﺪ ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم واﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﺮة اﻟﺬاﺗﻴﺔ‪:‬‬ ‫ ﺗﺎرﻳﺦ وﻣﻜﺎن اﻤﻴﻼد ‪ 1963 :‬م ‪ -‬اﻟﻬﻔﻮف‬‫ﻣﺆﻫﻼت ﻋﻠﻤﻴﺔ‪:‬‬ ‫ دﻛﺘﻮراة إدارة اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﺎﻧﺖ‬‫أﻧﺪروس ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة ﻋﺎم ‪ 1998‬م‬ ‫ ﻣﺎﺟﺴﺘﺮ إدارة اﻷﻋﻤﺎل ‪ MBA‬ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫وﻻﻳﺔ ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ ﻋﺎم ‪ 1989‬م‬ ‫ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‬‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎم ‪ 1984‬م‬ ‫ اﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻟﻌـﺎم‪ :‬إدارة اﻷﻋﻤـﺎل‪،‬‬‫اﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻟﺪﻗﻴـﻖ ‪ :‬ﺗﻘﻨﻴـﺔ وﻧﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻹدارﻳﺔ‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ وﻣﻬﺎم‪:‬‬ ‫ وﻛﻴـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬‫وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ‪1430‬ﻫـ‬ ‫ ﻋﻤﻴـﺪ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ‪– 1429‬‬‫‪ 1430‬ﻫـ‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬‫‪ 1430 – 1424‬ﻫـ‬ ‫ أﺳـﺘﺎذ ﻣﺸـﺎرك ورﺋﻴـﺲ ﻗﺴـﻢ ﻧﻈـﻢ‬‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻹدارﻳـﺔ ﺑﻜﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ‪1429‬ﻫـ‬ ‫ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ ‪- 1424‬‬‫‪ 1427‬ﻫـ‬ ‫ وﻛﻴﻞ ﻋﻤﺎدة اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ‪-1421‬‬‫‪ 1424‬ﻫـ‬ ‫ﻟﺠﺎن‬ ‫ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻻﺳﺘﺨﺪام اﻟﺤﺎﺳﺐ‬‫اﻵﱄ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ 1429‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻤﴩوع ﻗﻴﺎس رﺿﺎ‬‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ‪ -‬إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ‪ 1429‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻟﻠﺪراﺳﺎت واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬‫اﻹداري ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ 1427‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﻹﻋﺪاد دراﺳـﺔ‬‫إﻧﺸﺎء ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ 1427‬ﻫـ‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻀﻢ ﻛﻠﻴﺎت اﻟﺒﻨﺎت‬‫واﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪ 1427‬ﻫـ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬‫ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﻮزارة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ 1426‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ وﻣﻘﺮر ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ 1426‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‪1426‬‬‫ﻫـ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻠﻴﻞ ﻣﴩوع ﻧﻈﻢ اﻟﻘﺒﻮل‬‫واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻌﻴﺒﻲ‬ ‫‪1425‬‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ إﻧﺠـﺎز ﻣـﴩوع ﻧﻈـﺎم‬‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺑﺈﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫‪ 1424‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ 1425‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ‪MBA‬‬‫ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ‪ 1425‬ﻫـ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻧﻈـﻢ‬‫اﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ‪ 1424‬ﻫـ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ‪ 1424‬ﻫـ وﺣﺘﻰ‬‫اﻵن‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء ‪ 1423‬ﻫـ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻟـﻺﴍاف اﻟﻔﻨﻲ‬‫واﻹداري ﻤﻨﺎﻗﺼـﺎت وﻃﻠﺒـﺎت اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ‪1423‬ﻫـ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﻋﻤﻞ ﻣﺘﻌﻬﺪ‬‫ﺗﺸﻐﻴﻞ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪1422‬‬ ‫ﻫـ‬ ‫ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ورﺋﻴﺲ‬‫ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺗﺼﺎل ﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎت دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ »ﻓـﺮص اﻟﻘـﺮن اﻟﺤـﺎدي‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ« ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ‪ 1421‬ﻫـ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ ﻋﻤﺪاء اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ‬‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﻪ‪ 1423‬ﻫـ‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ ﻋﻤـﺪاء وﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻘﺒﻮل‬‫واﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺑﺠﺎﻣﻌﺎت وﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﻟﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ‪ 1421‬ﻫـ‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨﺔ إﻋﺪاد ﺗﺼـﻮر ﻣﻮﺣﺪ ﻤﻜﺎﺗﺐ‬‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻣﻦ ﻃﻼب اﻤﻨﺢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪ -‬اﻟﺮﻳﺎض‪ 1422‬ﻫـ‬ ‫ ﻣﻤﺜﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬‫ﻋـﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺎت وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﻟﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ‪1421‬ﻫـ‬

‫أﺑﺮز ﻣﺤﻄﺎت اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‬

‫ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺨﱪ ‪1369‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن ﻋﺎم ‪1978‬م ‪1398‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﻬﻨﺪس ﻣﴩف ﰲ وزارة اﻟﻨﻘﻞ )اﻤﻮاﺻﻼت ﺳﺎﺑﻘﺎً( ﻋﺎم ‪1398‬ﻫـ‪.‬‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﰲ ﻓﺮع اﻟﻮزارة ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﺎم ‪1407‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﰲ اﻟﻮزارة ﻋﺎم ‪1409‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم إدارة اﻟﻄﺮق اﻟﱰاﺑﻴﺔ واﻤﻌﺪات ﰲ اﻟﻮزارة ﻋﺎم ‪1417‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻋﺎم اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﰲ اﻟﻮزارة ﻋﺎم ‪1419‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻋﺎم ‪1428‬ﻫـ‪.‬‬ ‫اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﻓﺮع اﻟﻮزارة ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ ‪1431‬ﻫـ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﻓـﻊ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻦ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة ﻋﲆ ﺻـﺪور اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ رﺋﻴﺴـﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻤﻤﺘﺎزة‪.‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﻦ أﻣﻠﻪ ﰲ أن ﻳﻜﻮن ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﻈﻦ ﺑﻪ‪ ،‬ﺳـﺎﺋﻼً اﻟﻠﻪ اﻟﻌﲇ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﺮ أن ﻳﻮﻓﻘﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﺛـﻢ اﻤﻠﻴﻚ واﻟﻮﻃﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺮﻓﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﻬﻢ‪ .‬وأﻋﺮب‬ ‫اﻟﺤﺴﻦ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻴﻲ اﻟﺪﻳﻦ ﺧﻮﺟﺔ ﻋﲆ ﺗﺮﺷـﻴﺤﻪ‬ ‫ﻟـﻪ ودﻋﻤﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣـﺎ ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑﻪ واس وﻣﻨﺴـﻮﺑﻮﻫﺎ ﻣﻦ ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫وﻣﺴﺎﻧﺪة ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻬﺎ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫واﻟﺘﻘـﺪم ﻤﻮاﻛﺒﺔ ﻣﺎ ﻳﺸـﻬﺪه اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﻦ ﺗﻄﻮر‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﺮة اﻟﺬاﺗﻴﺔ‬ ‫ﺗـﺎرﻳﺦ اﻟـﻤـﻴﻼد‪1380 :‬ﻫـ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ :‬ﻣﺘﺰوج‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻫﻞ ﻋﻠﻤﻲ وﺧﱪات ﻋﻤﻠﻴﺔ‪:‬‬ ‫ اﻟـﺒـﻜﺎﻟــﻮرﻳــﻮس ﻣــﻦ‬‫ﺟـﺎﻣـﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌـﻮد ﻛﻠﻴﺔ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺗﺨﺼـﺺ إذاﻋـــﺔ وﺗـﻠﻴـﻔـﺰﻳـﻮن‬ ‫‪1402/1401‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ اﻟﺮﺧﺼﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‪.‬‬‫ اﻟﺘﺤﻖ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﰲ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬‫واﻹﻋـﻼم ﺳﻨﺔ ‪1402‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤـﻞ ﻣﻨﺪوب ورﺋﻴـﺲ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻟﻸﺧﺒـﺎر ﰲ‬‫وﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻧﺒـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔـﱰة ‪1420/9/20‬ﻫــ وﺣﺘـﻰ‬ ‫‪1429/4/21‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻋﺎﻣـﺎ ﻣﻜﻠﻔـﺎ ﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ‬‫اﻷﻧﺒـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔـﱰة‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫وﺣﺘـﻰ‬ ‫‪1429/4/22‬ﻫــ‬ ‫‪1430/10/22‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺻـﺪر ﻗـﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‬‫ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬ ‫ﻋﴩة ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1430/10/23‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺎت وﻧﺸﺎﻃﺎت داﺧﻠﻴﺔ‪:‬‬ ‫ ﺷـﺎرك ﰲ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﺰﻳـﺎرات‬‫واﻟﺠـﻮﻻت واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻘﺒﺎﻻت اﻤﻠﻜﻴـﺔ داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻮﻓﺪا ً ﻣﻦ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﻠﺠـﺎن‬‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬‫واﻤﺆﺳـﺴـﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺎدات‬‫واﻟﺪروع واﻤﻴﺪاﻟﻴﺎت اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺎت ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪:‬‬ ‫ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟـــ ‪ 36‬ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ‬‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﻻﺗﺤـﺎد وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒـﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﺑـﺮوت )ﻟﺒﻨﺎن( ﻟﻠﻔﱰة ﻣﻦ‬

‫‪ 21-20‬ﺟﻤـﺎدى اﻷوﱃ ‪1430‬ﻫــ‬ ‫اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 16-15‬ﻣﺎﻳﻮ ‪2009‬م‪.‬‬ ‫ اﺟﺘﻤـﺎع اﺗﺤـﺎد وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒﺎء‬‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺬي ﻋﻘـﺪ ﰲ ﺑﺮوت‬ ‫ﻟﻠﻔـﱰة ﻣـﻦ ‪20‬ـ‪ 21‬ﺟﻤـﺎدى اﻷوﱃ‬ ‫‪1430‬ﻫــ اﻤﻮاﻓﻖ ﻣـﻦ ‪ 16-15‬ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫‪2009‬م‪.‬‬ ‫ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟــ ‪ 37‬ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ‬‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﻻﺗﺤـﺎد وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒـﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣـﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫)اﻟﻘﺎﻫﺮة( ﻟﻠﻔﱰة ﻣﻦ ‪ 21-20‬دﻳﺴﻤﱪ‬ ‫‪2009‬م اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 3‬اﻤﺤﺮم ‪1431‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟـﺪوﱄ‬‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟـﻮﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒـﺎء ﰲ اﻷرﺟﻨﺘﻦ‬ ‫)ﺑﻴﻮﻧﺲ أﻳﺮس( ﻟﻠﻔـﱰة ﻣﻦ ‪23-19‬‬ ‫أﻛﺘﻮﺑـﺮ ‪ 2010‬م اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 15-11‬ذو‬ ‫اﻟﻘﻌﺪة ‪1431‬ﻫـ‪.‬‬ ‫‪ -‬اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬

‫ﻤﻨﻈﻤﺔ وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒﺎء ﰲ آﺳﻴﺎ واﻤﺤﻴﻂ‬ ‫اﻟﻬﺎدي ﺑﱰﻛﻴﺎ )أﺳﻄﻨﺒﻮل( ﻟﻠﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫‪ 27-24‬ﻧﻮﻓﻤـﱪ ‪2010‬م اﻤﻮاﻓﻖ ﻣﻦ‬ ‫‪ 21-18‬ذو اﻟﺤﺠﺔ ‪1431‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺎت إﻋﻼﻣﻴﺔ‪:‬‬ ‫ ﻣﺆﺗﻤـﺮات ﻗﻤـﺔ دول ﻣﺠﻠـﺲ‬‫اﻟﺘﻌﺎون‪:‬‬ ‫ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟـﺪورة اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ )ﻗﻤﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ( ‪ 4‬ـ ‪6‬‬ ‫رﺑﻴـﻊ اﻷول ‪1405‬ﻫــ اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 27‬ـ‬ ‫‪ 29‬ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪1984‬م اﻟﻜﻮﻳﺖ‪.‬‬ ‫ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟـﺪورة اﻟﺴﺎدﺳـﺔ‬‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ )ﻗﻤﺔ ﻣﺴـﻘﻂ(‬ ‫‪ 22 – 19‬ﺻﻔـﺮ ‪1406‬ﻫــ اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪ 6 – 3‬ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪1985‬م ﺳـﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن‬ ‫ﻣﺴﻘﻂ‪.‬‬

‫ﺗﺤﺴﻴﻦ أوﺿﺎع اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺗﻜﺪس اﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ وﺗﻘﺎﻋﺪ اﻟﻤﺮأة ﻣﻠﻔﺎت ﺗﻨﺘﻈﺮ »اﻟﺸﻬﻴﺐ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸـﻬﻴّﺐ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﻣﻮاﻃﻨـﻮن وﻣﻮاﻃﻨﺎت‬ ‫ﻛ���ﺮ أن ﺗﻜﻮن ﻋﲆ رأس اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻪ؛‬ ‫ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﻣﻠﺤـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫـﻦ‪،‬‬

‫واﺳﺘﻤﺮت اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ إﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺟﺬرﻳﺔ ﺗﻌﺎﻟﺠﻬﺎ ﻟﺴﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ أﺑـﺮز ﺗﻠـﻚ اﻤﻠﻔـﺎت‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺴـﺄﻟﺔ ﺑﻘﺎء اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮاﺗﺒﻬﻢ ﻟﺴﻨﻮات‪ ،‬وﺗﺜﺒﻴﺖ اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﺎت وﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ وﻇﺎﺋـﻒ‬

‫ﻳﺸﻐﻠﻬﺎ ﻏﺮ ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻮزارات وﺗﻜـﺪس أﻋﺪاد ﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻧﺘﻈـﺎر‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺟﺪارة‪ ،‬وﺗﻌﻄﻞ ﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔـﺎت اﻟﺒﻨـﻮد واﻟﻌﻘـﻮد اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﺛـﺎرت اﺗﻬﺎﻣـﺎت ﻣﺘﺒﺎدﻟـﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻘﺮاء‬ ‫ﺳﻴﺮة ذاﺗﻴﺔ‬ ‫ﻣﺆﻫﻼت ﻋﻠﻤﻴﺔ ‪:‬‬ ‫ درﺟﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ‬‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻧﻮرث‬ ‫ﻛﺎروﻟﻴﻨﺎ – ﺷﺒﻞ ﻫﻴﻞ ﻋﺎم ‪1990‬‬ ‫ درﺟﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ‬‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻋﺎم ‪1986‬‬ ‫ درﺟـﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﻣﻦ‬‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻋﺎم ‪1981‬‬ ‫ أﺳـﺘﺎذ ﰲ إدارة اﻟﺼﺤـﺔ‬‫واﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺑﻘﺴـﻢ اﻹدارة ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ‪1420/2/1‬ﻫــ وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ‪.‬‬ ‫ أﺳﺘﺎذ ﻣﺸﺎرك ﺑﻘﺴﻢ اﻹدارة‬‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣـﻦ ‪1415/12/22‬ﻫـ‬ ‫وﺣﺘﻰ ‪ 1420/1/30‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ أﺳﺘﺎذ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﺑﻘﺴﻢ اﻹدارة‬‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣـﻦ ‪1410/12/2‬ﻫـ إﱃ‬ ‫‪1415/12/21‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﺤـﺎﴐ ﺑﻘﺴـﻢ اﻹدارة‬‫اﻟﻌﺎﻣــﺔ ﻣـﻦ ‪1406/12/1‬ﻫـ‬ ‫وﺣﺘﻰ ‪1410/12/1‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﻌﻴـﺪ ﺑﻘﺴـﻢ اﻹدارة‬‫اﻟﻌﺎﻣـــﺔ ﻣﻦ ‪1403/9/16‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ‪1406/11/30‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﻌﻴـﺪ ﺑﻘﺴـﻢ اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬‫اﻟﻜﻤﻴــﺔ ﻣـﻦ ‪1402/1/14‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ‪1403/9/15‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺎﺻﺐ إدارﻳﺔ‪:‬‬ ‫ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﺤﺮرﻳـﻦ‬‫ﺑﻤﺠﻠﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ‪ ،‬اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ﻏـﺮ ﻣﺘﻔﺮغ ﰲ‬‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1421/4/30‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮا ﰲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬‫ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ﺟﺎﺋﺰة اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﺠﻮدة ‪.‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ﻏـﺮ ﻣﺘﻔـﺮغ‬‫ﻟﻮزارة اﻤﻌﺎرف ﻟﺘﺄﺳﻴﺲ ﻣﴩوع‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺼﺤﻲ ﻤﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫وزارة اﻤﻌـﺎرف ﻣـﻦ أﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ واﻤﻮﻇﻔﻦ‪.‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ﻏـﺮ ﻣﺘﻔـﺮغ‬‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗـﻮى اﻷﻣـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫‪1420/2/30‬ﻫـ وﺣﺘﻰ اﻵن ‪.‬‬

‫ اﻹﴍاف ﻋـﲆ اﻹدارة‬‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﻘـﺮار إداري ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ ‪ 20‬ﺷـﻮال ‪1416‬ﻫـ‬ ‫وﺣﺘﻰ ﺗﺎرﻳﺦ ‪1417/9/12‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ﻏـﺮ ﻣﺘﻔـﺮغ‬‫ﺑﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ‪1416/6/3‬ﻫــ إﱃ‬ ‫‪1417/6/2‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸﺎرا ﻏﺮ ﻣﺘﻔﺮغ ﺑﻮزارة‬‫اﻟﺼﺤﺔ ﻣـﻦ ‪1412/11/14‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ‪1414/11/23‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻨﺴـﻘﺎ أﻛﺎدﻳﻤﻴًـﺎ‬ ‫‬‫ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ إدارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ واﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻣـﻦ‬ ‫‪1413/9/2‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﴩﻓﺎ ﻋﲆ ﻗﺴﻢ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫‬‫واﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻣـﻦ ‪1411/4/16‬ﻫـ‬ ‫إﱃ ‪1412/9/5‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ راﺋـﺪا ﻟﻠﻨﺸـﺎط اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬‫ﺑﻜﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫‪1414/5/18‬ﻫــ ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺪراﳼ ‪1415/1414‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻣﺘﻌﺎوﻧًـﺎ ﻣﻊ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬‫ﻛﻌﻀﻮ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻠﺠﻮدة‬ ‫اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ وﻛﻔـﺎءة اﻻﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫ﻣـﻦ ‪1411/3/6‬ﻫــ إﱃ‬ ‫‪1412/3/5‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺒﺤـﻮث ﻋـﻦ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻤـﺪة ﻋﺎﻣـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫‪1413/11/27‬ﻫــ إﱃ ﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1415/11/26‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ ﻛﻠﻴـﺔ‬‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳـﺔ ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫‪1415/1414‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺢ وﺟﻮاﺋﺰ ‪:‬‬ ‫ ﺣﺎﺋﺰ ﻋـﲆ ﺟﺎﺋﺰة ﻣﻬﺮﺟﺎن‬‫اﻤﺮاﺑـﻊ ﻟﻌـﺎم ‪2003‬م »ﺟﺎﺋـﺰة‬ ‫ﺳﻴﻒ اﻹﻧﺠﺎز ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ« ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬‫ﺑﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ أﻓﻀـﻞ ﺑﺤـﺚ ﻋﻠﻤـﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻻﺣﺘﻔـﺎل ﺑﺎﻤﺌﻮﻳـﺔ ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1420/2/3‬ﻫـ ‪.‬‬

‫ﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت ﻋﲆ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ » ‪2005 ،‬م ‪.‬‬ ‫ ﻛﺘـﺎب »ﺑﻄﺎﻗـﺔ اﻷداء‬‫اﻤﺘﻮازن ‪ :‬ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﻋﲆ اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ » ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪2007 ،‬م ‪.‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ‬ ‫ رﻗـﻲ إﱃ أﺳـﺘﺎذ ﻣﺸـﺎرك‬‫ﺑﺘﻤﻴـﺰ ﻋﻠﻤـﻲ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ ﻗـﺮار‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﺑﺎﺟﺘﻤﺎﻋـﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎدي واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫‪1416/1415‬ﻫــ اﻤﻌﻘـﻮد ﰲ‬ ‫‪1415/12/22‬ﻫـ‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋـﲆ ﻣﻨﺤـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬‫ﻟﺪراﺳـﺔ وﺿﻊ اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺼﺤﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﻧﺘﺎج ﻋﻠﻤﻲ‪:‬‬ ‫ ﻛﺘـﺎب »إدارة اﻟﺠـﻮدة‬‫اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ‪ :‬ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﻋـﲆ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ« ‪ ،‬اﻟﺮﻳـﺎض ‪ ،‬ﻣﻄﺒﻌـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴﻜﺎن ‪1418 ،‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻛﺘـﺎب ﻣﺤﻜـﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ‬‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﺎﻟﺠﻠﺴـﺔ رﻗـﻢ ‪ 13‬ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ‪1418‬ﻫـ‪1419/‬ﻫــ‬ ‫ﰲ ‪1418/12/1‬ﻫــ اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪1998/3/29‬م‬ ‫ ﻛﺘـﺎب » أﺳﺎﺳـﻴﺎت‬‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﰲ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﺤـﻴـﺔ‬ ‫» ‪ ،‬اﻟﺮﻳـﺎض ‪ ،‬ﻣﻄﺒﻌـﺔ اﻟﻔﺮزدق ‪،‬‬ ‫‪1993‬م ‪.‬‬ ‫ ﻛﺘـﺎب ﻣﺤﻜـﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ‬‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﺎﻟﺠﻠﺴـﺔ رﻗـﻢ ‪18‬‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم اﻟـﺪراﳼ ‪1413‬ﻫــ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪1413/11/4‬ﻫــ‬ ‫‪1993/4/25‬م ‪.‬‬ ‫ ﻛﺘـﺎب » اﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺼﺤﻲ‬‫اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ » ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪2000 ،‬م ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻛﺘـﺎب »«ﺳـﻴﺠﻤﺎ ﺳـﺘﺔ«‪:‬‬

‫ﻋﻀﻮﻳﺎت اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺠـﻮدة‬‫اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ ﺑـﻮزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻟﻌـﺎم‬ ‫‪1419/1418‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬‫اﻹداري ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻮازﻧﺔ ﰲ‬‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ ﻧﻘـﺺ‬‫اﻷدوﻳـﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﻘﺮار إداري ﻣﻦ ﺳﻌﺎدة‬ ‫ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻄـﺐ واﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ ﻣـﴩوع‬‫ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻠﻌـﺎم‬ ‫‪1418/1417‬ﻫــ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨﺺ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻷداء‬‫ﻷرﺑﻌـﺔ ﻋـﴩ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺗﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ وذﻟـﻚ ﺑﻨﺎ ًء ﻋـﲆ ﺗﻌﻤﻴﺪ‬ ‫وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ”‬‫‪The International Society‬‬ ‫‪for Quality Assurance in‬‬ ‫‪“Health Care‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬‫” ‪The World Organization‬‬ ‫‪of National Colleges‬‬ ‫‪“Academies‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ إدارة‬‫اﻟﺼﺤﺔ واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻘﺒـﻮل‬‫ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ إدارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀـﻮ ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻨـﺪوات‬‫واﻤﺆﺗﻤﺮات ﺑﻘﺴﻢ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ‪.‬‬

‫وزراة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ووزارة‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺸـﻤﻞ اﻤﻠﻔـﺎت ﻛـﴪ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴﺪ اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ‪ ،‬وإﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﰲ ﺳﻦ ﺗﻘﺎﻋﺪ اﻤﺮأة‪ ،‬وإﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺟﺬرﻳـﺔ ﻟﻠﺘﺪاﺧـﻞ واﻻزدواﺟﻴـﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑـﻦ اﻟـﻮزارات اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻀﻤـﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﺣﺴـﺐ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺼﻄﺪم ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎت أﺧﺮى ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺎت وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﺼﻄﺪم ﺑﻤﺨﺼﺼﺎت‬ ‫واﻋﺘﻤـﺎدات وزارة اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻬـﺬه‬ ‫اﻟﻮزارة أو ﺗﻠﻚ‪.‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫اﻟﺤﺴﻴﻦ‪» :‬واس« ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻜﻞ ﺗﺸﺠﻴﻊ وﻣﺴﺎﻧﺪة‬

‫ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮازات‬ ‫وﺧﻠﻊ‬ ‫اﻟﻀﺮس‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺠـﻮازات اﻷﺧـﺮة‬ ‫)ﻋﺎد ﻣﺎﻫﻮ ﻣﻦ ﻛﺜﺮﻫﺎ ﺑﺲ اﻧﺎ أﺣﺐ‬ ‫أﺳـﻤﻴﻬﺎ اﻷﺧـﺮة( ﻻﺣﻈﻨـﺎ ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬وﻛﻴﻒ‬ ‫أن ﻣﺠـﺮد اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗـﺪ أرﺑﻚ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬وﻫـﺬا ان دل ﻓﻴﺪل ﻋﲆ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻔﺠﻮة ﺑﻦ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺼﺤﻲ واﻟﻐﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﻟﻬﺬا اﻤﻠﻒ‪.‬‬ ‫ﻧﻌـﻢ‪ ،‬ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺠـﻮازات ان‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮت ﺑـﻜﻞ ﻓﺎﻋﻠﻴـﺔ وﺷـﻤﻠﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت ﺳﺘﺴـﺒﺐ‬ ‫رﺑﻜـﺔ وﺳـﻴﺘﴬر ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻜﺜـﺮ‪،‬‬ ‫وﴐرﻫﺎ ﻟـﻦ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫وأﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﺳـﻴﻤﺘﺪ إﱃ اﻷﴎة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﴎ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺗﺠﺎرة اﻟﻔﻴﺰ ﻛﺪﺧﻞ‬ ‫رﺋﻴـﴘ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬واﻧﻘﻄﺎع ﻫـﺬا اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫ﺳﻴﺘﺴـﺒﺐ ﺑﻤﺸـﺎﻛﻞ ﻛﺒـﺮة ﻟﻬـﻢ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ رﻏﻢ ﻛﻞ اﻷﴐار اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟﻨـﺎ إﱃ »اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺼﺤﻲ« ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻤﺮ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻘﺪ وﺻﻠﻨﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺧﻠﻊ اﻟـﴬس واﻷﻟﻢ وارد‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴﺪ‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬


‫»ﻟﻮﻧﻲ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻚ«‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎت ﺑﺤﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫أﻗﺎﻣـﺖ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨـﺎت ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻟﻮﱢﻧﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ«‪ ،‬ﻟﻬﺪف دﻳﻨﻲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺟﺘﻤﻊ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ ﻣﴪح اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺎﴍة ﻣـﻦ ﻳـﻮم أﻣـﺲ اﻷول )اﻷرﺑﻌـﺎء(‪،‬‬ ‫ﺑـﺈﴍاف وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﻨﺎدي اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‪ ،‬واﺑﺘﺴـﺎم‬ ‫اﻟﺴﻬﲇ‪ ،‬وﺟﻤﺎﻋﺔ اﻤﺼﲆ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ ﻋﻤﻴﺪة اﻟﻜﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮرة اﻟﺴﻬﲇ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺪﺛﺖ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ ﻋﻦ اﻟﻠﻮن اﻷﺳـﻮد‪ ،‬ﻟﻮن اﻤﻌﺎﴆ‪،‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺤﻀﻮر إﱃ أﻧﺸـﻮدة ﻋﻦ اﻷﺧﻮة واﻟﺤُـﺐ ﰲ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫وزﻋﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ إﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻠﻮن اﻷﺻﻔـﺮ‪ ،‬ﻟﻮن ﺣﺴـﻦ اﻷﺧـﻼق‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻛﺴﺐ اﻟﻨﺎس ﺑﺤﺴﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‪ ،‬وﺗﻢ ﻋﺮض أﻧﺸﻮدة ﻋﻦ‬ ‫اﻻﺑﺘﺴﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻹﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻷزرق‪ ،‬ﻟﻮن اﻟﺘﺄﻣ��� واﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎت اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻦ إﺣﺪى اﻤﺘﺪرﺑﺎت ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ واﻟﺘﺪﺑﺮ‪،‬‬ ‫وﻋـﺮض أﻧﺸـﻮدة‪ ،‬ﺗﻢ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻹﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وآﺧـﺮ اﻷﻟﻮان اﻟﻠﻮن اﻷﺑﻴﺾ‪ ،‬ﻟـﻮن اﻟﻨﻘﺎء واﻟﻄﻬﺎرة‪،‬‬ ‫وﻟﻮن اﻟﺘﻮﺑﺔ وأﻫﻤﻴﺘﻬﺎ وﴍوﻃﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ‬

‫‪6‬‬

‫أﻋﻤﺎل ﺣﺮﻓﻴﺔ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺒﻨﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮؤوف ﻟـ |‪ :‬اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎص اﻣﺎﻧﺔ‪ ..‬وﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﺑﺬﻟﻚ‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫أﺑﻮاب‬ ‫اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻐﻠﻘﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﻧﺤﺎول اﻻﺗﺠﺎه ﻟﻸﻣﺎم ﺧﻄﻮة ﻓﺘﻌﻴﺪﻧﺎ »اﻷﺑﻮاب اﻤﻐﻠﻘﺔ«‬ ‫ﻟﻠـﻮراء ﻋـﺪة ﺧﻄﻮات وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺳـﻨﻈﻞ ﰲ اﻤﺮﺑـﻊ اﻷول وﻗﺪ‬ ‫ﻧﺘﺠﺎوزه ﻟﻠﺨﻠﻒ دُر‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺎﻋﺮﻧﺎ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻨﺬ ﻇﻬﻮر‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻤﺤﻤﺪﻳﺔ‪ ،‬وأﺳﻮاﻗﻨﺎ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﺠﻨﺴﻦ ﻣﻨﺬ إﻋﻼن‬ ‫وﺣﺪة ﺑﻼدﻧﺎ اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻋﲆ ﻳﺪ اﻤﺆﺳﺲ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻃﻴﺐ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪ ،‬وﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﻨﻔـﺲ اﻟﻬﻮاء اﻟﻄﻠﻖ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺪﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺑﻊ اﻷول ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ ﻣﺎ أﻧﺰل اﻟﻠﻪ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬وﺑﻘﺮار‬ ‫ذﻛـﻮري ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺪﻳـﻦ‪ ..‬ﰲ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘـﺎب ﻳﺘﺠﻮل‬ ‫»ﺧﻔﺎﻓﻴـﺶ« اﻟﻈﻼم ﻳﻬﺎﺟﻤﻮن اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﺑـﻞ وﻳﺼﻮروﻧﻬﻦ‬ ‫وﻳﻮزﻋﻮن اﻟﺼﻮر ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﲆ أﻧﻬﻦ‬ ‫ﻳﺸـﻮﻫﻦ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺪوﱄ‪ ،‬رﻏﻢ ﻣـﺮور »اﻟﺨﻔﺎﻓﻴﺶ«‬ ‫ذاﺗﻬﻢ ﻋﲆ أﺳﻮاق ﻣﺠﺎورة ﻓﻴﻬﺎ ﺧﻠﻴﻂ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ﻳﺘﺴﻮﻗﻮن‬ ‫ﰲ أﻣـﻦ وأﻣﺎن وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪ ..‬ﰲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﻣﻔﺎﺟﺄة اﻤﻔﺎﺟﺂت‬ ‫ﺑﺒـﺪء ﻳـﻮم اﻟﺘﺠﻮل اﻤﺸـﱰك‪ ،‬ﻳﻌﻨـﻲ اﻷﻳﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﺮﺟﺎل وﺣﺪﻫﻢ وﻣﻤﻨﻮع دﺧﻮل اﻟﻨﺴـﺎء‪.‬‬ ‫ﻤـﺎذا ﻧﻤﻨﻊ اﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺛﻘﺎﰲ ﺗﺮاﺛﻲ ﺷـﻌﺒﻲ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ؟ وﻤـﺎذا ﻧﺴـﻤﺢ ﻟﺨﻔﺎﻓﻴـﺶ اﻟﻈـﻼم وﻛﻮاﺑﻴﺲ‬ ‫»اﻟﻌـﴫ« ﺑﻔـﺮض إﻳﻘﺎﻋﻬـﻢ ﻋﲆ ﺣﻴﺎﺗﻨـﺎ اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ؟ اﻟﺬي‬ ‫أﻋﺮﻓـﻪ أن ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺠﻨﺎدرﻳـﺔ اﻟﺴـﻨﻮي ﻳﻘـﺎم ﰲ اﻟﻬﻮاء‬ ‫اﻟﻄﻠﻖ‪ ،‬وﻣﻦ ﺣـﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺘﻨﻔﺲ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻮﺟﺪ ذﺋﺎب ﺑﴩﻳﺔ‬ ‫وﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻫﻨﺎت ﺗﺜﺮ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺣﺔ ﻣﻦ اﻟﺨـﻮف واﻟﻘﻠﻖ‪..‬‬ ‫ﻧﺤﺘـﺎج ﻓﺘﺢ اﻷﺑﻮاب‪ ،‬ﻧﺮﻳﺪ ﺣﻴﺎة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ..‬اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫ﻳﻄﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ ﻣﻨﺠﺰﻧﺎ وﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻨﺎ ﻓﻼ ﺗﺮﺑﻄﻮا‬ ‫اﻟﻨﻈﺮة ﺑﺎﻷﺑﻮاب اﻤﻐﻠﻘﺔ‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺘﺮﺷﻴﺪ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻟﻤﻮﻇﻔﻲ وأﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻼت أراﻣﻜﻮ ﻓﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻄﻠﻖ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴـﻖ ﺻﺒﺎح ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻏﺪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ ﺗﺮﺷـﻴﺪ اﺳـﺘﻬﻼك‬ ‫اﻟﻄﺎﻗﺔ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻔﺮدي‬ ‫ﻳﺴﺘﻤﺮ أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻘﻄﺐ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻋـﱪ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷﻋﻤـﺎر ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟﴩﻛﺔ وأﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ‬ ‫واﻟﻘﺎﻃﻨـﻦ ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫أﻋﻤﺎل أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫وﻣﺎ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﺠﺮ واﻤﺮاﻛﺰ‪.‬‬ ‫وﺟﻬـﺰت اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮب‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗـﻊ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻘﻴـﻖ ﻣﺠﻤﻌﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺎﻋـﺎت واﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات‬ ‫ﺗﺤـﻮي ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫واﻤﻌـﺎرض واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻤﺰج اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﺑﺎﻟﱰﻓﻴﻪ‪ ،‬وﺗﻨﺎﺳﺐ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻋﻤﺎر ﻹﻳﺼﺎل اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ ﻋﻦ أﺳـﺎﻟﻴﺐ ووﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﺗﺮﺷﻴﺪ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ ﰲ اﻤﻨﺰل‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎرة واﻤﻜﺘـﺐ‪ ،‬وﺑﻨـﺎء ﻓﻜﺮ‬ ‫اﻟﱰﺷـﻴﺪ ﰲ اﻷﺟﻴـﺎل اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫وﺷـﺤﺬت اﻟﻬﻤﺔ ﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﺤﻴﺎة ﻣﻦ اﻟﻠﻮن اﻷﺳـﻮد إﱃ‬ ‫أﻟﻮان أﺧﺮى ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻄﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫وأﻟﻘﺖ اﻟﺴـﻬﲇ ﻛﻠﻤـﺔ ﻛﻴﻒ ﺗﻜﻮن اﻟﺤﻴـﺎة ﺑﻼ أﻟﻮان‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺣﺒـﺔ ﺑﺠﻤﻴـﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻷﻟﻮان ﻣـﻦ اﻤﺘﺪرﺑﺎت‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻟﻜﻞ ﻟﻮن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﴍﻓﺖ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﻄﻮﻳﺎت‬ ‫واﻤﻨﺸﻮرات واﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وأول ﻟﻮن ﻛﺎن اﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ‪ ،‬ﻟﻮن اﻟﻌﺒﺎدة‪ ،‬وﺗﺤﺪﺛﺖ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻋﻦ أﺛﺮ اﻟﻌﺒﺎدة ﰲ ﺣﻴﺎة اﻟﻔﺮد وأﻫﻤﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻠﻮن اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﻟﻮن اﻟﺤُﺐ ﰲ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻛﻮن اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺗﺤﺖ‬ ‫إﻃﺎر اﻟﺤُﺐ ﰲ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ ﻛﺴـﺐ اﻟﻘﻠﻮب‪ ،‬واﺳﺘﻤﻊ‬

‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻹﺑﺪاﻋﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ أﻧﺸﻮدة ﻋﻦ اﻟﺘﻮﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﻟﻘﺖ اﻟﺴـﻬﲇ ﻫﻤﺴﺔ ﻋﻦ اﻷﻟﻮان أﻛﺪت ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺘﻠﻮﻳﻦ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺑﺎﻷﻟﻮان اﻟﺰاﻫﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻧﺴـﻌﺪ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫واﻵﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﺧﺘﻤـﺖ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻫﻨـﺎدي اﻟﻌﺼﻴﻤـﻲ ﺑﺸـﻜﺮ‬ ‫اﻟﺤـﺎﴐات‪ ،‬وﺗﻜﺮﻳـﻢ ﻣﺘﺪرﺑـﺎت ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻤﺼـﲆ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻣﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮرة اﻟﺴﻬﲇ‪ ،‬وﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻦ ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ إﻧﺠﺎح اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣـﻦ ﻣﺘﺪرﺑﺎت‬ ‫وﻋﺎﻣـﻼت‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻤﺼـﲆ ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﻌﻤﻴﺪة‬ ‫واﻟﻌﺼﻴﻤﻲ واﻟﺴﻬﲇ‪.‬‬

‫ﺑﺎﴍت أﻣﺎﻧـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋـﴩة أﻳﺎم ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ ،‬ﺻﻴﺎﻧـﺔ ﻫﺒﻮط ﺟﺰء‬ ‫ﻣﻦ إﺳﻔﻠﺖ ﻃﺮﻳﻖ ﻧﻔﻖ أﺑﻮ ﺑﻜﺮ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﺎﺳﺘﺤﻴﺎء‪ ،‬ودون‬ ‫ﻣﺮاﻋﺎة ﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫واﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﺻﻴﺎﻧـﺔ اﻤـﴩوع‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻇـﻞ ﻏﻴـﺎب ﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫ﻟﻠﻤﴩوع ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣـﴩف اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﰲ أﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟـﺮؤوف‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬أﺛﻨـﺎء وﺟﻮده‬ ‫داﺧﻞ ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫أن ﺳـﺒﺐ ﻫﺒﻮط اﻹﺳـﻔﻠﺖ ﻫﻮ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟـﺮي اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻷﺷـﺠﺎر اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳﺎﻋﺪت ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬واﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ ﻃﺒﻘﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻔﻠﺖ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮي أن ﺗﻮﻗﻒ اﻤﺎء اﻟﺬي ﻳﻐﺬي‬ ‫اﻷﺷﺠﺎر‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر ذﻟﻚ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬

‫إﱃ أن اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ اﻤﻨﻔﺬة ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺬﻟﻚ ﻋﲆ ﺣـﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺻﻴﺎﻧـﺔ اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺸﺎﺋﻪ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎص اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺎﺑﻌﺖ ﻋُ ﻤﱠﺎل اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬ﺑﺪءا ً‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻨﺸﻴﻒ اﻤﻴﺎه‪ ،‬ودون إﻏﻼق ﺟﺰء‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ أﻣﺎم ﻛﺜﺎﻓﺔ اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻧﺠﺎ أﺣﺪ اﻟﻌﻤﺎل ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻫـﺲ ﻣﻦ إﺣـﺪى اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺮ ﺑﴪﻋﺔ ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻋ ﱠﻠـﻖ ﻣﴩف اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟـﻪ إن اﻤـﺮور ﺳـﻴﺄﺗﻲ ﻟﻴﻼً ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﺤﺬﻳﺮ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻌﻬﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻤـﴩوع ﻧ ُ ﱢﻔﺬ‬ ‫ﺑﺘﻜﻠﻔـﺔ ‪ 102‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وﻳُﻌﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﻳﻘﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﺧـﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ﻟﻠﻘﺎدﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ اﻟـﺪوﱄ واﻟﺮﻳﺎض‬ ‫واﻟﻜﻮﻳـﺖ وﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺠﻬﻦ إﱃ ﻏﺮب اﻟﺪﻣﺎم واﻤﻄﺎر‪.‬‬

‫ﻫﺒﻮط ﻓﻲ إﺳﻔﻠﺖ ﻧﻔﻖ أﺑﻮ ﺑﻜﺮ‪ ..‬واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﺗﺘﻢ دون ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺮور اﻟﻤﺮﻛﺒﺎت ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫ﻋﻤﺎل اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻏﻴﺎب اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻟﻠﺘﻮﺟﻪ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻬﺒﻮط‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر ﻋﺎﻣﻞ ﻳﺤﺎول ﺗﺠﻔﻴﻒ اﻤﻴﺎه دون ﻣﺮاﻋﺎة وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺴﻼﻣﺔ‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﺒﻞ اﻟﻤﺴﻠﻢ ﻳﺼﺪر ‪ ٦٠٠‬رﺧﺼﺔ ﻗﻴﺎدة ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أﻗﺎم ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﺒﻞ اﻤﺴﻠﻢ اﻟﺬي ﻳﻨﻈﻤﻪ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮاﻛﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺼﺎﻟﺔ اﻟﺨﴬاء ﰲ اﻟﺮاﻛﺔ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻤﺮ ﻋﴩة أﻳﺎم‪ ،‬رﻛﻨﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﻘﻴﺎدة اﻵﻣﻨﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴـﺘﺨﺪم اﻤﺘﺪرب أﺷـﻜﺎﻻ ً ﻗﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮاﻗﻊ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻴﺶ اﻟﻄﻔﻞ ﻣﻊ اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺘﻲ ﻳﺮاﻫﺎ أﻣﺎم‬ ‫ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻛﻞ ﻳﻮم‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﴩف ﻋـﲆ اﻟﺮﻛﻦ ﰲ اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬ﻣﺸـﺎري اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻄﻔـﻞ‪ ،‬وﺑﺤﺴـﺐ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺪراﺳـﺎت‪ ،‬ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت واﻟﺪه‪ ،‬وﺑﺎﻟﺬات ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺘﺺ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳُﻌﺪ‬

‫اﻤﺮاﻗـﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻪ أﺛﻨـﺎء اﻟﻘﻴﺎدة‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻧﻬـﺪف ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ إﱃ أن ﻧﻐﺮس ﰲ اﻷﻃﻔـﺎل اﺣﱰام أﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮور‪ ،‬واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﴪﻋﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻓﻮاﺋﺪ اﺣﱰام اﻷﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬ﻣﻦ رﺑﻂ ﺣﺰام‬ ‫اﻷﻣﺎن‪ ،‬واﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﴪﻋـﺔ اﻤﺤﺪدة‪ ،‬واﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﺘﺤﺬﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﻄﻔـﻞ ﻳﻤﺮ ﺑﻤﺮاﺣﻞ ﺗﺒﺪأ ﺑﺘﻌﻠﻤﻪ اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﺘﺤﺬﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ أﺟﺰاء اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺣـﺰام اﻷﻣﺎن اﻟﺬي ﻳﺘﻌﻬﺪ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑﺮﺑﻄﻪ‪ ،‬واﻧﺘﻬﺎ ًء ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺴﻴﺎرة ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻤﻪ ﻣﻦ ﴍح ﻧﻈﺮي‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣـﺎل اﺟﺘﻴﺎزه ﻟﻼﺧﺘﺒﺎر ﺗﴫف ﻟﻪ رﺧﺼـﺔ ﻗﻴﺎدة ﻣﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﺳـﻮب ﰲ اﺧﺘﺒﺎر اﻟﻘﻴﺎدة وﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻤﻪ‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ ﺿﺌﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻢ إﺻﺪاره ﻣـﻦ رﺧﺺ اﻟﻘﻴﺎدة وﺻﻞ إﱃ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 1200‬رﺧﺼﺔ ﻗﻴﺎدة ﻟﻸﺷﺒﺎل ﰲ ﺛﺎﻧﻲ ﻳﻮم ﻣﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺪﻟﺔ ﺗﺜﻴﺮ اﻫﺘﻤﺎم اﻃﻔﺎل ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺎﺣﺴﺎء‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﱠ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري‬

‫‪≥«≤H - ájOƒ©°ùdG ƒµeGQCG äGQOÉÑe ióMEG‬‬

‫وﺳـﺘﺤﻔﻞ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺑﻌﺮض‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺎت اﻹﺑﻬﺎر وﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ ﺑﺎﻟﱰﻓﻴـﻪ‪ ،‬وﺗﻘﺎم ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻧـﺪوات وﻣﺤـﺎﴐات‬ ‫ودورات ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻛﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﱰﺷـﻴﺪ ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻄﺎﻗﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺰﻳـﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس زﻫـﺮ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻌﻨـﴫ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻫـﻮ اﻟﺮﻛﻴﺰة‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻬﺬه اﻟﺠﻬـﻮد‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫اﺗﺨﺬ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋـﻮي أﻫﻤﻴﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻋﲆ أن اﻟﱰﺷﻴﺪ ﰲ اﺳﺘﻬﻼك‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﻫـﻮ ﺗﻌﺒـﺮ ﻋـﻦ اﻟﺘـﺰام‬ ‫وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻛﻞ ﻓـﺮد ﻣﻨـﺎ ﺗﺠـﺎه‬ ‫ﻣﻘﺪﱠرات وﻃﻨﻪ‪.‬‬

‫زار ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻨﺸﺎط اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﰲ اﻟﺠﻔﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻘـﺮه ﺑﻘﺮﻳـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﺎط ‪ 1459‬زاﺋﺮا ً‬ ‫اﺳﺘﻤﺘﻌﻮا ﺑﻌﺮض ‪ 26‬ﺳـﻴﺎرة ﻣﻌﺪﻟﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻇﻬـﺮ وﻟﻊ اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﺎﻟﺼﻮت اﻟﻌـﺎﱄ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺠﻠﺴـﻮن أﻣـﺎم اﻤـﴪح اﺳـﺘﻌﺪادا ً‬ ‫ﻟﺒـﺪء اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺣﻦ ﻗـﺎم أﺣﺪ أﻓﺮاد‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ »وﺟﺪي رﻳﺴـﻨﺞ« ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻤﻌﺪﻟﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺮاض ﺑﺴـﻴﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﺗﻬﺎﻓﺖ اﻷﻃﻔﺎل إﱃ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻤﻌﺪﻟﺔ وﺗﺮﻛﻮا أﻣﺎﻛﻨﻬﻢ أﻣﺎم اﻤﴪح‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ رؤﻳﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺮاض وﺳﻤﺎع اﻟﺼﻮت‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ ﻟﻠﺴﻴﺎرة‪ ،‬ﻓﺄوﻗﻒ اﻤﻨﻈﻤﻮن اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫ﰲ اﻤﴪح رﻳﺜﻤﺎ ﻳﻨﺘﻬﻲ اﻻﺳﺘﻌﺮاض‪.‬‬ ‫وﺑﺪأت اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺑﺤﻔﻞ ﻣﺒﺴﻂ ﺑﺪأ ﺑﱰﺗﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻠﻄﻔـﻞ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻴﺪ‪ ،‬ﺛﻢ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻨﺸـﺎط اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺎﻟﺴﺎﺑﺎط‪،‬‬ ‫ﻓـﻮزي اﻟﻜﺎﻇﻢ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻓﻴﻬـﺎ إن اﻟﻠﻴﻠﺔ ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫وﴎور ﻋـﲆ وﺟـﻮه اﻷﻃﻔـﺎل اﻟﺬﻳـﻦ ﻫـﻢ‬ ‫أﻛﺒﺎدﻧـﺎ‪ ،‬ﺷـﺎﻛﺮا ً اﻟﺪاﻋﻤـﻦ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﺛﻢ‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻣﻌﺪﻟﺔ ﺟﺬﺑﺖ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺸﻐﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑـﺪأت اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻮﻋﺖ وﺷـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﴩف اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎط اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺎﻟﺴـﺎﺑﺎط‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺮاﺷـﺪ‪ ،‬إﻧﻬﻢ ﺣﺎوﻟﻮا ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت إﴍاك‬ ‫أوﻟﻴـﺎء اﻷﻣﻮر ﻟﺰﻳـﺎدة اﻹﺛﺎرة ﻟـﺪى اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺎﻫﺪون أوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ ﻳﺸﺎرﻛﻮﻧﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫ﺗﻘﻠﻴـﺪ اﻷﺻﻮات ﻟﻌـﲇ اﻟﺴـﻨﺎوي‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﻠﺪ‬ ‫أﺻﻮات ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻴﻮاﻧـﺎت‪ ،‬ﻛﺎﻟﻘﻄﻂ واﻟﺒﻂ‬ ‫واﻟﺨﺮوف وأﺻﻮات اﻟﺪﻧﱪة اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري(‬

‫ﻋﻤـﺎل اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬وﺻـﻮت اﻟﺪراﺟـﺔ اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻠﻴـﺪ ﻣﻘﺎﻃـﻊ ﻣـﻦ اﻟﺮﺳـﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻬﺎﻳـﺪي‪ ،‬وﺑﻌـﺾ اﻤﻤﺜﻠﻦ اﻟﺬﻳﻦ اﺷـﺘﻬﺮوا‬ ‫ﺑﺪور اﻟﺨﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد زوار اﻤﻬﺮﺟـﺎن ‪ 1459‬زاﺋـﺮاً‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﻌﻨﺎ أن ﻧﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﻘﻀﻮن ﻟﻴﻠﺔ ﻣﻤﺘﻌﺔ‬ ‫وﻣﺜﺮة‪ ،‬وأن ﻧﺰرع اﻻﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻋﲆ وﺟﻮﻫﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻄﻌﻨﺎ أن ﻧﺮﺳـﻢ ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺳﻮﻣﺎت‬ ‫ﻋﲆ وﺟﻮﻫﻬﻢ‪ ،‬وﺷﻬﺪ رﻛﻦ اﻟﺮﺳﻢ ﻋﲆ وﺟﻮه‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺗﻮاﻓﺪ اﻷﻃﻔﺎل ﻟﻠﺮﺳﻢ ﻋﲆ وﺟﻮﻫﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ ‪ 400‬وردة ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻠﺪي اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻤﻘﺪﺳﺔ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻌﻮﻗﺎت ﻋﻤﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫اﻃﻠﻊ وﻓﺪ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ أﻋﻀـﺎء ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ ﺑﻠﺪي اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫زﻳﺎرة ﻗﺎﻣﻮا ﺑﻬﺎ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﻋﲆ ﺳﺮ ﻋﻤﻞ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎري ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬ﻛﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺸﻮاﻃﺊ واﻟﺴﻮاﺣﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ ﺟﺰﻳﺮة‬ ‫ﺗﺎروت‪ ،‬وﻣﴩوﻋﻲ اﻟﺠﺴـﻮر ﰲ ﺣﻲ اﻤﺸﺎري وﻃﺮﻳﻖ أﺣﺪ‪ ،‬وﺑﻌﺾ ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺴﻔﻠﺘﺔ واﻷرﺻﻔﺔ واﻹﻧﺎرة‪ ،‬وﺳﺎﺣﺔ ﻗﻠﻌﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﺑﻦ اﻤﺠﻠﺴـﻦ‬ ‫ﻗﺪم ﻓﻴﻪ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺎس اﻟﺸـﻤﺎﳼ‪ ،‬ﻋﺮﺿﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﺧﻄﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻬﺎدﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﺿﻴﺢ اﻟﺮؤﻳﺔ‪ ،‬وزﻳﺎدة اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ واﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺒﻠـﺪي‪ ،‬واﻟﺪﻓﻊ ﺑﻌﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ إﱃ اﻷﻣﺎم‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻤﺒﺎدرات واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺤﻘﻘﺔ ﻟﻸﻫﺪاف اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻠﺒﻴﺔ ﻟﺘﻄﻠﻌﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ واﻟﻬﺎدﻓﺔ إﱃ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻋﻀﻮ ﺑﻠﺪي اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻤﻬﻨﺪس ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺴـﻴﻬﺎﺗﻲ‪ ،‬ﻋﺮﺿﺎ ً ﻋﻦ ﻣﻌﻮﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺒﻠـﺪي‪ ،‬وﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻌﺮﺿﺎ ً ﻗﻠﺔ اﻟﻜﻮادر‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻹدارﻳـﺔ‪ ،‬وﺿﻌﻒ ﺗﺄﻫﻴﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ اﻟﺘﺒﺎﻃـﺆ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﻌﺾ ﻗﺮارات‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬واﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ اﻟﺮدود‪ ،‬وﺗﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬واﻟﻨﻤﻮ اﻤﻀﻄﺮد ﻟﺴﻜﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠﺲ ﺟﻌﻔـﺮ اﻟﺸـﺎﻳﺐ‪ ،‬إﱃ أوﺟﻪ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺠﻠﺴـﻦ‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ اﻟﻠﻘﺎءات اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﺑﻦ اﻤﺠﺎﻟﺲ ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﻬﻤﻮم اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫وﻋﻮاﺋﻖ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻃﺮق ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺒـﺎن‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ أﺑﻮﺣﻔـﺎش‪ ،‬ﻋﻀﻮا ﺑﻠﺪي‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺨﻄﺔ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﺒﻠﺪي اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻌﺮض اﻤﻘﺪم ﺣﻮل‬ ‫ﻣﻌﻮﻗﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪث اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺼﺒﺔ ﻋﻀـﻮ ﺑﻠﺪي اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬ﻋﻦ آﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﻨﻮات اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم اﻤﻬﻨﺪس اﻟﺸـﻤﺎﳼ ﴍﺣﺎ ً ﻋﻦ آﻟﻴﺎت اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻟﻠﻘﺎءات اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻊ اﻷﻫﺎﱄ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻨﴩات اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ واﻟﺤﻮارات اﻤﺒﺎﴍة ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻻﻟﺘﻘﺎء‬ ‫ﺑﺎﻷﻫﺎﱄ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث ﻋﻀﻮ ﺑﻠﺪي ﻣﻜـﺔ ﻣﺎﺟﺪ اﻤﻄﺮﰲ ﻋـﻦ ﴐورة اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋﲆ أﻫﺪاف‬ ‫اﻤﺠﺎﻟـﺲ ﰲ اﻟﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟﻌﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﺻﻄﻴـﺎد اﻷﺧﻄﺎء‪ ،‬وﺟﺮى ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﺣﻮل اﻟﻬﻤﻮم واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻟﺪى اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﴐورة ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺰز دورﻫﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﰲ إﻳﺼﺎل‬ ‫ﺻﻮت اﻤﻮاﻃﻦ ﻟﻠﻤﺴـﺆول‪ ،‬وزﻳـﺎدة اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ واﻟﻜﻔـﺎءة ﺗﻔﻌﻴﻼً ﻤﻬﺎﻣﻬـﺎ اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﺮﻳﺮﻳﺔ ﰲ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﺔ‪ :‬ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻄﺎﻟﺔ ﺑﻞ وﻇﺎﺋﻒ وﺷﺒﺎب ﻏﻴﺮ ﻣﺆﻫﻞ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫أﻟﻘـﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻷراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺒـﺮ إدارﻳﻴﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺟﻤﻌـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐة ﺣﻔﻠـﺖ ﺑﻘﺼﺺ ﻣﻦ‬ ‫ذاﻛﺮﺗـﻪ ﰲ أراﻣﻜـﻮ‪ ،‬وﻗـﺎل ﰲ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺘﻬـﺎ »ﺟﺌـﺖ اﻟﻴـﻮم )ﻷﺣﺎزﻳﻜﻢ(‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻌﻨـﻰ أﺣﻜـﻲ ﻟﻜـﻢ ﺣﻜﺎﻳـﺎت ﻗﺒـﻞ‬ ‫اﻟﻨـﻮم«‪ ،‬ﻣﻔﻀـﻼً أن ﺗﻜﻮن ﻣﺤﺎﴐﺗﻪ‬ ‫ﻋﻔﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺤﻜﻲ ﻓﻴﻬـﺎ ﻗﺼﺔ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫أن ﻛﺎن ﰲ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﺛـﻢ‬ ‫»اﺑﺘﻌﺎﺛـﻪ ﻟﻸﺣﺴـﺎء« )ﻟﺒﻌﺪ اﻤﺴـﺎﻓﺔ(‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴـﺘﻐﺮق أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت‪ .‬واﺳﱰﺳـﻞ ﺟﻤﻌـﺔ ﰲ ﴎد‬ ‫ﺗﺪرﺟـﻪ ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ‬ ‫دراﺳـﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫إﱃ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﰲ ﺑﺮوت ﺑﺘﺨﺼﺺ اﻟﻌﻠﻮم‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺮة ﻋﻤﻠﻪ ﻣﻨﺬ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻠـﻪ ﻣﺮاﺳـﻼً ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫أراﻣﻜﻮ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﺟﻤﻌـﺔ ﻋـﲆ أﻫﻤﻴـﺔ اﺗﺠـﺎه‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب إﱃ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻤﻬﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً‬ ‫ﻋﲆ أﻧﻪ ﻟﻴﺴـﺖ ﻫﻨﺎك ﺑﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻨﺎك‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ وﺷـﺒﺎب ﻏﺮ ﻣﺆﻫﻞ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ودﻋﺎ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب إﱃ اﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻮﻗﺖ ﻋﱪ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻷﻫـﺪاف‪ ،‬وأن ﻳﺨﺘﺎر ﻣﺎ ﺑﻦ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﺷﻬﺎدة ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻏﺮ ﺿﺎﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ‪ ،‬وﺑـﻦ أن ﻳﺘﺠـﻪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫اﻤﻬﻨﻲ‪.‬‬ ‫أﺗـﺖ اﻤﺤـﺎﴐة ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ ﻣﻌﺮض‬ ‫رواﺑﻲ ﻻﻛﺘﺸـﺎف اﻤﻬﻦ اﻤﻘﺎم ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ »اﻟﴩق«‪ ،‬وأﻛﺪ ﺟﻤﻌﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺠﻮﻟﻪ ﰲ اﻤﻌـﺮض ﻋﲆ دور اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫واﻋـﱰف ﺟﻤﻌـﺔ أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻳﻨﺘﻤـﻲ‬ ‫ﻷﴎة ﻓﻘـﺮة ﻣﺎدﻳﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻏﻨﻴﺔ ﺟﺪا ً‬ ‫ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً »أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻋﻤـﲇ ﻣﺮاﺳـﻼً ﰲ أراﻣﻜـﻮ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻻﺣﻈـﺖ اﻤﻮﻇﻔـﺎت ﺑﺄﻧﻨﻲ‬ ‫ﻻ أﻣﻠـﻚ إﻻ ﻗﻤﻴﺼـﺎ ً واﺣـﺪاً‪ ،‬ﻓﺠﻤﻌﻦ‬ ‫ﻣـﺎﻻ ً واﺷـﱰﻳﻦ ﱄ ﻗﻤﻴﺼـﺎ ً آﺧـﺮ«‪.‬‬

‫وﺗﺤﺪث ﻋـﻦ ﻋﻤﻠﻪ ﻛﻤﱰﺟـﻢ ﻟﻠﻔﻮاﺗﺮ‬ ‫ﰲ أراﻣﻜـﻮ‪ ،‬واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫وﻣﻌﻠﻘـﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﺒﺎرﻳﺎت ﻛـﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن أراﻣﻜﻮ‪ ،‬وﻣﺮﺣﻞ ﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ‪ ،‬وﺗﺮﺟﻤﺘﻪ ﻟﻨﴩة اﻷﺧﺒﺎر ﻟﻴﻼً‬ ‫ﻟﻠﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﴐب ﺟﻤﻌﺔ أﻣﺜﻠﺔ ﻋﻦ ﻗﺼﺺ ﻧﺠﺎح‬ ‫أﺷـﺨﺎص اﻟﺘﻘـﻰ ﺑﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻣﺮددا ً ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮى‬ ‫ﺑﺄن اﻟﻔﺸـﻞ ﻫـﻮ أﻛﱪ ﻣﻌﻠـﻢ ﻟﻠﻨﺠﺎح‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻹﻧﺴﺎن ﻳﺠﺐ أن ﻻ ﻳﻀﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدة اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻛﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﺳﻴﻠﺔ‬ ‫ﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻨﺠﺎح‪ ،‬واﺳﺘﺪل‬ ‫ﺑﺄن اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ ﻧﺠﺎﺣـﺎ ً ﻗﺎم ﺑﻬﺎ أﺷـﺨﺎص ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻮن اﻟﻘـﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ إﻟﻬﺎم داﺧﲇ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳـﺘﻠﻤﻬﺎ‬ ‫أﺑﻨﺎؤﻫﻢ اﻤﺘﻌﻠﻤﻦ أﺳﺎؤوا إﻟﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫ودﻋـﺎ ﺟﻤﻌﺔ اﻤﻘﺒﻠﻦ ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻞ إﱃ‬ ‫اﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋـﲆ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻘـﺮاءة ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﺠـﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﻣـﺮددا ً »اﻟﻘـﺮاءة ﺛـﻢ اﻟﻘـﺮاءة ﺛـﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬اﻫﺘﻤـﻮا ﺑﺎﻤـﴪح واﻷدب‬ ‫واﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ واﻟﻌﻠـﻮم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ«‪،‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ أن ﻣﻦ ﻻ ﻳﻘﺮأ ﻟﻦ ﻳﻌﺮف ﻣﺎذا‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ‪ ،‬وﻗـﺎرن ﺑـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻗﺪﻳﻤﺎً‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻤﺮاﺟﻊ اﻤﺤﺪودة‪،‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺪﻳﺜـﺎً‪ ،‬واﻋﱰف ﺑﺄن‬ ‫أداءه ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﻛﺎن ﺳـﻴﺌﺎً‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ارﺗﻔـﻊ ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ‬ ‫أن اﻹﻧﺴـﺎن ﻻ ﻳﻌﻤﻞ وﺣﺪه‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺗﺠﺎرب ﻏﺮه‪ ،‬واﻋﺘﱪ‬ ‫أﻧـﻪ ﻣﺤﻈﻮظ ﻟﻌﻤﻠﻪ ﻣﻊ ﺷـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫أﺛـﺮت ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ وزﻳـﺮ اﻟﺒﱰول‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ ،‬واﻋﺘـﱪه ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺮﻋـﻰ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻓﺘﺘـﺎح اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻟﻨﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﻦ ﺻﺒﺎح‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻏ ٍﺪ اﻹﺛﻨﻦ ﰲ ﻓﻨﺪق ﺷﺮاﺗﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟـﻚ وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻌﺜﻤـﺎن‪،‬‬ ‫ﻣﻌـﱪا ً ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ أﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻫـﺬا اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﻨﻮﻋـﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺆﻛﺪ ﻋﲆ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻤﴤ‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺤﻀـﺎرة واﻟﺘﻘﺪم‬ ‫واﻟﻌﻤـﺮان‪ ،‬ﰲ ﺧﻄـﻮات ﺗﻮاﻛـﺐ‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ واﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﺬي‬

‫‪ ٣٦‬ﻣﺤﺎﺿﺮ ًا ﻣﻦ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ و‪ ٩‬دول ﻳﻘﺪﻣﻮن ‪ ١٣٠‬ورﻗﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬

‫‪ ٢٢٠‬ﻋﺎرﺿ ًﺎ ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫أﻋﻠﻰ اﻟﺸﻬﺎدات واﻟﺨﺒﺮات ﻓﻲ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﻳﺸـﻬﺪ ﻧﻤـﻮا ً ﻣﺘﺴـﺎرﻋﺎ ً وﺗﻄﻮرا ً‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮاً‪.‬‬ ‫وﺷـﻜﺮ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻨﻈﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ‪ ،‬أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫رﻋﺎﻳﺘﻪ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻤﺜﻞ ﻫﺬا اﻤﻠﺘﻘﻰ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ اﻫﺘﻤﺎم ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ‪ -‬رﻋﺎﻫـﺎ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ‪ -‬ودﻋﻤﻬﺎ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻐﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻨـﺎء اﻹﻧﺴـﺎن ﻟﻴﻜﻮن إﻧﺴـﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻓﻌـﺎﻻ ً ﰲ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ وﻣﻮاﻛﺒـﺔ اﻟﺘﻄـﻮرات‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﻠﺤﺎق ﺑﺮﻛﺐ اﻟﺘﻘﺪم ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷﻜﺮ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻹﻣﺎرة ﺑﺎﻹﻧﺎﺑـﺔ ﻋﲆ ﺣﺮﺻﻪ ﻋﲆ‬ ‫إﻧﺠـﺎح ﻫﺬا اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬وﺗﺬﻟﻴﻞ ﻛﻞ‬

‫اﻟﺨﺎﻃﺮ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ ﻟﻤﺪن وﺑﻠﺪات اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫دﻋﺎ ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴـﻢ اﻟﺨﺎﻃـﺮ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﴐورة اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﻧـﺪوة »اﻟﺘﺄﺛـﺮات‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻮﺳـﻊ اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪ ،‬واﻟﻨﺪوات اﻤﺸـﺎﺑﻬﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺤﻘـﻖ ﺣﺎﺟـﺎت وﺗﻄﻠﻌـﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ دﻋـﺎ إﱃ ﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﻣﺮﺻﺪ ﺣﴬي ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻟﻘﻴﺎس ﺣﺎﺟﺎت اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟـﺐ ﺑـﴬورة ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﺛـﺮات اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻨﺎﺟﻤﺔ ﻋﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻟﺘﻮﺳـﻊ اﻤﺘﺴـﺎرع ﰲ ﻣﺪن وﺑﻠﺪات‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﻫﻮﻳﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل إﻋـﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ‬

‫اﻟـﱰاث اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ وﺟـﻮد اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺨـﴬاء‬ ‫داﺧﻞ اﻤـﺪن‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎﺷـﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻮﺻﻴﺎت اﻟﻨﺪوة‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺨﺎﻃﺮ ﺷـﺎرك ﰲ ﻧﺪوة‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان »اﻟﺘﺄﺛـﺮات اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﰲ اﻤﺪن اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋﻘـﺪت ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﰲ اﻟﻔـﱰة )‪(29 - 27‬‬ ‫ﺟﻤـﺎدى اﻷول ‪ 1434‬ﻫﺠﺮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻺﻧﻤﺎء‪،‬‬ ‫وﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت أﻣﺎﻣﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ّ‬ ‫إن ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺳﺘﺴـﺘﻤﺮ ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻣﺤـﺎﴐات وورش‬ ‫ﻋﻤـﻞ وﻧـﺪوات ﻳﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ ‪ 36‬ﻣﺤـﺎﴐا ً ﻣـﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وأﻣﺮﻳـﻜﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﻨﺪا‪ ،‬وﺑﻮﻟﻨـﺪا‪ ،‬وأﻤﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬وﻣﴫ‪،‬‬ ‫واﻤﻐـﺮب‪ ،‬وﻣﺎﻟﻴﺰﻳـﺎ‪ ،‬وﻧﻴﺠﺮﻳﺎ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘُﻘﺪم ﺧﻼﻟـﻪ ‪ 130‬ورﻗـﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت ذات اﻟﺼﻠﺔ‬

‫ﺑﻨﻈـﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺗﻬـﺎ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ ورش اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻘـﺎﴈ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﺗﻤﻴـﺰ ﺑﻔﺘـﺢ اﻤﺠـﺎل‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أﻋﻤـﺎل اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪،‬‬ ‫وﺣﻀـﻮر ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ ﻟﻌـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺎت واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وﻣـﺰودة ﺑﺸـﺒﻜﺔ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ‬

‫ﻣﻐﻠﻘﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ وﺟﻮد ﺑﺚ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻲ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍ ﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وﺳﻴﻘﺎم ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻣﻌﺮض ﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ ‪ 33‬ﴍﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺳﺖ ﴍﻛﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﴍﻛﺎت أﺧـﺮى ﻣـﻦ دول ﻋﺪة‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺠﺎوز ﻋـﺪد اﻟﻌﺎرﺿﻦ ‪220‬‬ ‫ﻋﺎرﺿـﺎ ً ﻣـﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠـﻮن أﻋـﲆ اﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫واﻟﺨـﱪات ﰲ أﻧﻈﻤـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ رأس‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻟﻨﻈﻢ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ا‪ ‬ﺛﻨﻴﻦ‬

‫ﻳﺠﺐ‬ ‫»ﻋﺜﻤﻨﺔ«‬ ‫دﻋﺎة‬ ‫اﻟﻴﻮم!‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ ﻳﻘﻮل ﺳﻌﻮد اﻟﺸﻤﺮي ﰲ ﺗﻮﻳﱰ‪ :‬ﺳﺄل ﺷﺨﺺ اﻟﺸﻴﺦ‬‫اﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻦ‪:‬‬ ‫ ﻳﺎﺷـﻴﺦ! ‪ ،‬ﻣﻠﻚ اﻤﻮت اﻟﺬي ﻳﻘﺒـﺾ روح اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت‬‫ﻫﻮ ذاﺗﻪ ﻣﻦ ﻳﻘﺒﺾ أرواح اﻟﻨﺎس؟!‬ ‫ ﻓﻘﺎل اﻟﺸﻴﺦ‪ :‬ﻣﺮر اﻤﺎﻳﻜﺮوﻓﻮن ﻟﺰﻣﻴﻠﻚ!‬‫ وأﺗﺬﻛﺮ أﻧﻨﺎ ﰲ ﻋﺎم ‪2001‬م اﻗﺘﻨﻌﻨﺎ أن ّ‬‫ﻣﻠﺼﻖ ﴍﻛﺔ‬ ‫»ﻛﻮﻛﺎ ﻛﻮﻻ« ﻋﲆ »اﻟﻌﻠﺒـﺔ اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ« ﻟﻮ ﻧﻈﺮﻧﺎ إﱃ »ﺟﻬﺘﻪ«‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ‪ :‬ﻻﻣﻜﺔ ﻻﻣﺤﻤﺪ!!‬ ‫ وﻛﺬﻟﻚ ﺷـﻌﺎر »ﺳﻔﻦ آب« اﻟﺸـﻬﺮ ﻟﻮ ﺗﺄﻣﻠﻨﺎه ﺟﻴﺪا ً‬‫ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ ﻟﻔﻆ اﻟﺠﻼﻟﺔ!‬ ‫ ﺳﺄﻟﻮا اﻟﺸـﻴﺦ اﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻦ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻫﺬا ﻓﻘﺎل‪ :‬دﻋﻮه‬‫ﻋﲆ ﺷﻜﻠﻪ وﻻﺗﺘﺄﻣﻠﻮه!‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬


‫ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻟﻠﺘﺴﻮق ﻓﻲ‬ ‫رأس ﺗﻨﻮرة‬ ‫واﻟﺒﺎﺋﻌﻮن‬ ‫واﻟﻤﺸﺘﺮون‬ ‫ﻃﻼب‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﺳﺆال‪َ :‬ﻣﻦْ‬ ‫ﻣﺮﺿﻲ ﺳﻮﻳﻜﺖ‬ ‫ﺑﻮﺟﻪٍ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أن ﺗﺆ ّﻟﻒ ﻣﻨﻪ ﻧﺴﺨﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴّﺔ ﻣﻦ رواﻳــﺔ‬ ‫)اﻟﺒﺆﺳﺎء(‪ ،‬ﻗﺎﺑﻠﻨﻲ‬ ‫»ﻣﺮﴈ ﺳﻮﻳﻜﺖ«‪،‬‬ ‫وﻗــﺪ ﻛﻨﺖ أﻧﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﻘﺎﺑﻠﻨﻲ ﺑﻮﺟﻪٍ‬ ‫ﻳﺸﺒﻪ وﺟﻪ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫»اﻟﺨﻤﺴﺔ‬ ‫ذات‬ ‫ً‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺸﻬْ ﺮ«‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫أﻧّــﻨــﻲ اﻟﺘﻘﻴﺘ ُﻪ ﰲ‬ ‫وﻟﻴﻤﺔٍ أﻋﺪّﻫﺎ اﺣﺘﻔﺎﻻ ً‬ ‫ﺑﻤﺴﻜﻨﻪ اﻤﻠﻚ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ودّع ﺣﻴﺎة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واﻟﺸﻘﺎء إﱃ‬ ‫اﻟﺸﻘﻖ‬ ‫اﻷﺑﺪ‪ .‬وﺣﻜﺎﻳﺔ »ﺗﺮاﻧﺎ‬ ‫رﻓﻌﻨﺎ اﻹﻳﺠﺎر ﻣﻌﺠﺒﻚ‬ ‫وإﻻ ّ اﻃــﻠــﻊ«! ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻐﺎدرة اﻤﻌﺰوﻣﻦ‬ ‫واﻤﻬﻨﺌﻦ ﻓﻀﻔﺾ ﱄ‬ ‫ﻣﺮﴈ ﺑﺎﻵﺗﻲ‪ :‬ﺑﻨﻴﺖ‬ ‫ﻫــﺬا اﻤﻨﺰل ﺑﻘﺮض‬ ‫اﻟــﺒــﻨــﻚ اﻟــﻌــﻘــﺎري‬ ‫وﺑــﺜــﻼﺛــﺔ ﻗــﺮوض‬ ‫ﺑﻨﻜﻴّﺔ‪ .‬واﺣ ٌﺪ أﺳﺎﳼ‬ ‫واﺛﻨﺎن ﺟﺴﻮر ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺤﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻪ‬ ‫ّ‬ ‫وﻟﻦ ﻳﺼﻠﻪ ﻣﴩوع‬ ‫اﻤــــﺎء ﺑــﻌــﺪ ﻋﴩ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻣﻘﺒﻠﺔ ورﺑّﻤﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ‪ .‬اﻵن ﺳﺄدﻓﻊ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳّﺎ ً ‪ 1700‬رﻳﺎل‬ ‫ﻟﺼﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ و‬ ‫‪ 700‬رﻳﺎل ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻤﺎء‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﻘﺘﺼﻪ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻦ دﺧﲇ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫زاﺋﺪا ً أﻗﺴﺎط اﻟﺴﻴّﺎرة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤّ ﻠﺘﻬﺎ ﻟﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ‪ ،‬ﺳﻴﺴﺘﻤﺮ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ ا ُﻤ ّ‬ ‫ﻌﻘﺪ وا ُﻤ ْﻘﻌَ ﺪ‬ ‫ﻤﺪّة ‪ 25‬ﺳﻨﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫وﺳﺄﺗﻘﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻤﺮي اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﻈﺎم ﺑﻌﺪ ‪19‬‬ ‫ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳﻴﺼﺒﺢ‬ ‫راﺗﺒﻲ ﺿﺌﻴﻼً و اﻤﻨﺰل‬ ‫ﻟﻢ ﻳُﺼﺒﺢ ﺑﺎﺳﻤﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟـ ‪ 25‬ﺳﻨﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﻫــﻲ زﻫــﺮة ﻋﻤﺮي‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﺄﺧﺮة‪ ،‬وﻋﻤﺮ اﻤﻨﺰل‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺒﻲ اﻟﺬي ﺳﻴﺒﺪأ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻲ ﺑﻌﺪه ﺑﺎﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ »اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫اﻷﺳـــــﻮد« ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﻬﻢ‪ .‬ﻛﻤﺎ أﻧﻨﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻫــﺬه اﻟـــ ‪ 25‬ﺳﻨﺔ‬ ‫ﻟﻦ أﻛﻮن ﻣﻬﺘﻤّ ﺎ ً أﻳﻦ‬ ‫ﺳﺄﺳﻜﻦ! ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﺄﺟﺮا ً ﻟﻢ أﻛﻦ‬ ‫أدﻓﻊ ﻛﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻃﺎﻗﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻴﺖ‬ ‫ﱄ ﺑﻬﺎ‪ ،‬اﻵن ﰲ‬ ‫ﻻ أﻣﻠﻜﻪ‪ .‬واﻟﺤﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ أُﻋ ّﺰي‬ ‫ﻧﻔﴘ ﺑﻬﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻛﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺴﻴﺌﺎت‪ ،‬أﻧّﻨﻲ‬ ‫ﻣﺄﻣﻦ ﻣﻦ ﻃﺮدي‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻋﺎﺋﻠﺘﻲ إﱃ ّ‬ ‫اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫ﺻﺪّﻗﻨﻲ ﻻ ﳾء آﺧﺮ!‬ ‫اﻟﺴﺆال » ﺑﺎﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻚ » ﻫﻞ أﻧﺎ ﻣﺎﻟﻚ‬ ‫أم ﻣﺴﺘﺄﺟﺮ ؟!‬ ‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫رأس ﺗﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻮق رواده وﺑﺎﺋﻌﻮه ﻣﻦ اﻟﻄﻼب‬

‫ﻳﻔﺘﺘـﺢ اﻟﻴـﻮم ﻣﺤﺎﻓﻆ رأس‬ ‫ﺗﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻮدي‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮس‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺘﺴـﻮق اﻟﻄﻼﺑﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻤﺪرﺳـﺔ رﺣﻴﻤـﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ‬ ‫رأس ﺗﻨﻮرة‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ ‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﻳﻤﺎرس اﻟﻄﻼب ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺒﻴﻊ داﺧﻞ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﻊ‪ ،‬وﻓﺴـﺢ اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺟـﺪول ﻟﺰﻳﺎرة اﻟﻄﻼب‬ ‫ﻣـﻦ ﻣـﺪارس أﺧـﺮى اﻤﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫ﻟﻠﴩاء واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨـﻪ‪ ،‬وﻳﻬﺪف‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻟﺪﻓـﻊ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻤﻴﺪان اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﴩﻳـﻒ واﻻﻋﺘﻤﺎد‬

‫ﻋـﲆ ﺳـﻮاﻋﺪﻫﻢ‪ ،‬وإﻋﻄﺎﺋﻬﻢ اﻷﻣﺎن‬ ‫ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻤﻨﺠﺰات وﺗﺬﻟﻴﻞ اﻟﺼﻌﺎب‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﻘـﺮر اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﻦ ﻃﻼب‬ ‫ﻣـﺪارس اﻤﺪن اﻤﺠـﺎورة »ﺻﻔﻮى‪،‬‬ ‫واﻷوﺟﺎم‪ ،‬وأم اﻟﺴﺎﻫﻚ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻘﻴﻤﻪ إدارة اﻤﺪرﺳﺔ‪ ،‬ﺑﺈﴍاف‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻫـﺎ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗﻴﻢ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻷول ﻗﺒﻞ ﺳﻨﺘﻦ‪ ،‬وﺣﻘﻖ‬

‫ﻓﻮاﺋﺪ ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻓﺘـﺢ ﻟﻠﻄﻼب ﻓﺮﺻﺎ ً‬ ‫وأﻓـﻜﺎرا ً ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﺗﺤﺼﻴﻞ اﻟﺮزق‪،‬‬ ‫واﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋـﲆ اﻟﻨﻔـﺲ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺤـﺮ‪ ،‬وﻟﻘـﻲ اﺳﺘﺤﺴـﺎن اﻷﻫـﺎﱄ‬ ‫واﻵﺑـﺎء واﻷﻣﻬـﺎت‪ ،‬وﻣﻨـﺢ اﻟﻄﻼب‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔـﺲ ﰲ ﺗﺴـﻴﺮ أﻣـﻮر‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وأن ﻳﺆﻣﻨﻮا ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻗﺎدرون‬ ‫ﻋـﲆ ﺻﻨﻊ اﻟﻔﺮص واﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻴﻌﻠﻤﻮا أن ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ‬ ‫زاﻫﺮ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮوﻳﺴﺎن ﻟـ |‪ :‬ﻧﺪﻋﻮ‬ ‫رﺟﺎل ا«ﻋﻤﺎل ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ‬ ‫إﻧﺸﺎء اﻟﻤﺼﺎﻧﻊ داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻗـﺎل ﻟــ »اﻟﴩق« ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم ﺳـﺠﻮن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮوﻳﺴـﺎن‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺗﻌﺘـﱪ أوﱃ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻖ ﻣﴩوع اﻟﺒﻴﺖ اﻟﻌﺎﺋﲇ ﰲ ﺳﺠﻮن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺻﺎﻟﺔ اﺳﺘﻘﺒﺎل وﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻧﻮم رﺋﻴﺴـﺔ وﻏﺮﻓﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل وﻣﻄﺒـﺦ ﻣﺆﺛﺚ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺴـﺠﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ أﴎﺗـﻪ )اﻟﺰوﺟﺔ‪ ،‬اﻷم‪،‬‬ ‫اﻷب‪ ،‬واﻷﺑﻨﺎء( ﻣﻦ اﻟﺼﺒﺎح إﱃ اﻤﺴـﺎء ﻣﺮة ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﻤـﻦ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﴍوط اﻟﺨﻠﻮة اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد اﻟﺰﻳـﺎرات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻠﻨﺰﻳﻞ‬ ‫ﺑﻘﻀﺎء ﻳﻮم ﰲ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ ﻣﻊ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧﺖ أﴎﺗﻪ‬ ‫ﺧـﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﺜﻼﺛـﺔ أﻳﺎم ﻛﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻟﻨﺰﻳﻞ ﺣﺴـﻦ اﻟﺴﺮة واﻟﺴـﻠﻮك‪ ،‬وﻗﴣ ﻧﺼﻒ‬ ‫اﻤﺪة اﻤﺤﻜﻮم ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ وﺟﻮد ﻛﻔﻴﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ذﻟﻚ ﻻ ﻳﺸﻤﻞ‬ ‫اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻔﻴﺪ ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻨﻊ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻦ زﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ ﻟﻺﺣﺮاج‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮوﻳﺴـﺎن إﱃ وﺟـﻮد ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻓﻴﻪ اﻟﻨﺰﻳﻞ اﻟﺬﻫﺎب إﱃ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﺴﺠﻦ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺑﴩط أن‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻟﻨﺰﻳﻞ ﺣﺴﻦ اﻟﺴـﺮة واﻟﺴﻠﻮك‪ ،‬ووﺟﻮد ﻛﻔﻴﻞ‪،‬‬ ‫وأن ﻻ ﺗﻜـﻮن ﺟﺮﻳﻤﺘـﻪ ﻣـﻦ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﺮاﺋـﻢ اﻟﻜﱪى‪،‬‬ ‫وﻗﴣ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ ﻣﺪﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻬـﺪف اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ إﱃ‬ ‫دﻣﺞ اﻟﺴﺠﻨﺎء ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﺳﺠﻨﺎء ﻳﺪرﺳﻮن‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺮوﻳﺴـﺎن إن )‪ ٪(60 - 55‬ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺟﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺪاﻧـﻮن ﺑﺠﺮاﺋـﻢ اﻤﺨـﺪرات‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﺟﺮاﺋﻢ اﻟﴪﻗﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪.%5‬‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻫﻨﺎك ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﱪاﻣﺞ ﰲ‬ ‫ﺳـﺠﻮن اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ إﻛﻤﺎل اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺰﻻء‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً وﺟـﻮد ﻣـﺪارس ﻟﻠﻤﺮاﺣـﻞ اﻟﺜـﻼث‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن إﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻤﺪارس داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ‬ ‫ﻣﻦ أﻫﻢ أﻫﺪاف اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﺠﻮن‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓﺘﺢ‬ ‫ﺑﺎب اﻻﻧﺘﺴـﺎب ﻟﻠﺮاﻏﺒﻦ ﻣﻦ اﻟﻨـﺰﻻء ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ﻻﺣﺘﻀـﺎن ﻫـﺆﻻء اﻟﻨـﺰﻻء وﺗﻠﺒﻴـﺔ‬ ‫ﻃﻤﻮﺣﻬﻢ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻜﻮن اﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ ﺿﻴـﺎع ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻨﺰﻳـﻞ‬ ‫ﺑﺎﻧﻘﻄﺎﻋـﻪ ﻋـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 70‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻳﻜﻤﻠﻮن دراﺳﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻻﻧﺘﺴـﺎب‪ ،‬أو‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻋـﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫أﺟﻬﺰة ﺣﺎﺳﻮب وﻏﺮف ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮوﻳﺴﺎن‬

‫‪ ٧٠‬ﺳﺠﻴﻨ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﻜﻤﻠﻮن دراﺳﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻻﻧﺘﺴﺎب أو اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑُ ﻌﺪ‬

‫ﺳﺠﻨﺎء ﻳﺘﻮاﺻﻠﻮن ﻣﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﻨﺠﺎرة‪ ،‬واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﺒﺎﻛﺔ‪ ،‬وﻣﻴﻜﺎﻧﻴـﻜﺎ اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎﻃـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﱪﻳـﺪ واﻟﺘﻜﻴﻴـﻒ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‪،‬‬ ‫واﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪ ،‬واﻷﻋﻤﺎل اﻤﻜﺘﺒﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﺘـﺎح اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺪرب اﻤﻔﺮج ﻋﻨﻪ ﺑﺎﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫ﰲ أﺣـﺪ ﻣﻌﺎﻫﺪ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﻨﺰﻳـﻞ ﻳﺤﺼـﻞ ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘـﻪ ﻋﲆ ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﺨﱪات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻤﻬﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ اﻛﺘﺴـﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﻣﻌﺘﻤـﺪة ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ ﰲ اﻟﺸـﻬﺎدة أﻧﻪ ﻗﺪ ﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﺛﻨﺎء ﺳـﺠﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻌﻠﻢ ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﻹﻗﺎﻣـﺔ اﻟـﺪورات‬ ‫ﻟﻠﻨﺰﻻء‪ ،‬وأﻧﻪ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎن اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﻗـﺮوض اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻨـﺪوق اﻤﺌﻮﻳـﺔ‪ ،‬أو ﺑﻨـﻚ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻠﻴﻒ واﻻدﺧﺎر اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺣﺴﺐ ﴍوط ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪ :‬ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫اﻟﺴﺠﻴﻦ إﻟﻰ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﻳﻌﻮد ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻤﻬﻨﻲ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻌﺎﻫﺪ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﻨﺸﺄة أو ﻣﻄﻮرة داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬وﻳﺘﻢ‬

‫ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ اﻟﺴﺠﻦ‬

‫)‪ ٪(٦٠ - ٥٥‬ﻣﻦ اﻟﻤﺴﺎﺟﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪاﻧﻮن ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻟﻤﺨﺪرات وﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪٪٥‬‬

‫ﺣﻔﻈﺔ اﻟﻘﺮآن‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺮوﻳﺴـﺎن أن‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ ﻳﻘﻴﻢ أﻧﺸـﻄﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ورﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻷﻫﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ إﺻـﻼح وﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻨﺰﻳﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺨﻴﻢ‬ ‫رﺑﻴﻌـﻲ ﺑﺸـﻜﻞ دوري ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ اﻤﺤـﺎﴐات‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﰲ اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻤﻔﻴﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﻛﺮة‬ ‫ﻗﺪم‪ ،‬وﻛﺮة اﻟﻄﺎﺋﺮة‪ ،‬وﻛﺮة اﻟﺴـﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺮة اﻟﻴﺪ‪ ،‬وﺗﻨﺲ‬ ‫اﻟﻄﺎوﻟﺔ‪ ،‬واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﴪﺣﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻜﺘﺒﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ داﺋﺮة ﺗﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن ﻣﻐﻠﻘﺔ وأﴍﻃﺔ‬ ‫وﺳﻴﺪﻳﻬﺎت دﻳﻨﻴﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬وزﻳﺎرات ﻹﺣﺪى‬ ‫اﻤـﺰارع وﻗﻀﺎء ﺗﺮﻓﻴﻬـﻲ ﻟﻠﻨﺰﻻء‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ وﺟﻮد‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺤﻔﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻣﻦ ﻳﺤﻔـﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻛﺎﻣﻼً ﻳﺨﻔﻒ‬ ‫ﻋﻨـﻪ اﻟﺤﻜـﻢ إﱃ اﻟﻨﺼﻒ‪ ،‬وﻣـﻦ ﻳﺤﻔﻆ أﺟـﺰاء ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺗﺨﻔﻒ ﻋﻨﻪ ﻣﺪة اﻤﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﺐ اﻷﺟﺰاء واﻤﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻜﺎﻓﺂت ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻔﻈﺔ‪ ،‬وأن ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺮﺟﻌـﻮن إﱃ اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﻌﺪ ﺣﻔﻈﻬﻢ ﻟﻠﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ﺗﻜﺎد ﻻ ﺗﺬﻛﺮ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺎﺑﺮ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻟﻴﻬـﺎ إدارة اﻟﺴـﺠﻮن ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﻨﺰﻻء‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻜﻤﻠﺔ ﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﻠﻨﺰﻻء وﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻣﺮاض‬ ‫واﻻﺿﻄﺮاﺑـﺎت اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻤﺸـﻜﻼت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻜﻴﻴﻒ اﻟﻨﺰﻳﻞ ﻣﻊ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة داﺧﻞ‬ ‫اﻹﺻﻼﺣﻴﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺨﻀﻊ اﻟﻨﺰﻳﻞ ﻋﻨﺪ دﺧﻮﻟﻪ ﻟﻠﺴﺠﻦ‬ ‫إﱃ ﻓﺤـﺺ ﺷـﺎﻣﻞ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣـﻦ ﺧﻠﻮه ﻣـﻦ اﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻤﻌﺪﻳـﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻟﺒﺤـﺚ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺘﻮﺻﻴـﺔ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬

‫ﺳﺠﻦ ﻳﺘﺨﺼﺺ ﰲ اﻟﻨﺠﺎرة‬ ‫اﻟﺴﺠﻨﺎء‪ ،‬ودﻋﻤﻪ ﻣﺎدﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺮوﻳﺴـﺎن إﱃ وﺟـﻮد ﻗﺴـﻢ ﻟﻠﻌﻨﺎﺑـﺮ‬ ‫اﻤﺜﺎﻟﻴـﺔ ﻋـﲆ أﺳـﺎس ﺗﻤﻴـﺰ‬ ‫اﻟﻨـﺰﻻء ﰲ ﺣﺴـﻦ اﻟﺴـﻠﻮك‬ ‫واﻟﺴـﺮ‪ ،‬وﺗﻮﺑـﺔ اﻟﻨﺰﻳﻞ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻳﻠﺘﺤـﻖ ﺑﺎﻟـﺪورات واﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﻜﻮن اﻟﻨﺰﻳﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺪﺧﻨـﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫وﺟـﻮد ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗـﻮاﴆ اﻟﺬي‬ ‫ﻳـﴩف ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﻼن‬ ‫اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وﻳﻌﻨـﻰ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ ﻟﻠﺴـﺠﻨﺎء‪،‬‬ ‫وإﺻﻼﺣﻬـﻢ ﻟﻴﻜﻮﻧـﻮا ﻟﺒﻨـﺔ‬ ‫ﻧﺎﻓﻌـﺔ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌﺎد ﺗﺄﻫﻴﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫وﻣﺤﺎﴐات وﻧﺪوات وزﻳﺎرات ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﻋﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺎء اﻟﻨﺰﻳﻞ ﻟﻴﻌﻮد ﻓﺎﻋﻼً ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ وأﴎﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ ردﻳﻒ‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ إﻧﺸـﺎء ﻣﺼﺎﻧـﻊ داﺧﻞ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫ﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ وﺗﺪرﻳـﺐ اﻟﻨـﺰﻻء ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﻬـﻦ واﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت‬ ‫وإﻋﺎدﺗﻬﻢ إﱃ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﻢ أﺳـﻮﻳﺎء‬ ‫وﻣﻨﺘﺠـﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻨـﺰﻻء‬ ‫اﻤﺘﺪرﺑـﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﺑﻤﺰاﻳـﺎ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﰲ ﻓـﱰة اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪،‬‬ ‫وﻳُﻠﺤﻘﻮن ﺑﺎﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺣﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﻜﺎﻓﺄة‬ ‫واﻤﻨﺢ واﻟﺤﻮاﻓـﺰ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻨﺰﻳﻞ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﺪة ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘﻪ أن‬ ‫ﻳﻠﺘﺤـﻖ ﺑﺎﻤﺼﻨـﻊ ﻓـﻮر ﺧﺮوﺟﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ ذﻟـﻚ إﻟﺰاﻣﻴـﺎ ً ﻟﻠﻤﺼ���ﻊ‪،‬‬ ‫واﺧﺘﻴﺎرﻳﺎ ً ﻟﻠﻨﺰﻳﻞ‪ ،‬ودﻋﺎ اﻟﺮوﻳﺴﺎن‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل إﱃ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ إﻧﺸﺎء‬ ‫اﻤﺼﺎﻧﻊ داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻮن‪.‬‬

‫ﻧﺴﺒﺔ َﻣﻦْ ﻳﺮﺟﻌﻮن‬ ‫إﻟﻰ اﻟﺴﺠﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺣﻔﻈﻬﻢ ﻟﻠﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺗﻜﺎد ﻻ‬ ‫ﺗﺬﻛﺮ‬

‫‪ ١٥‬أﻟﻒ ﺳﻮري ﻳﺆدون اﻟﺤﺞ ﺗﺤﺖ إﺷﺮاف اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴـﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫أوﻓﺪ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺣﺞ ﻋﻠﻴﺎ ﺗﺮأﺳﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ اﻟﺨﺮ ﺷﻜﺮي ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸﺔ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻗﺮاﺑﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 15‬أﻟﻒ ﺣﺎج‬ ‫ﺳﻮري ﺳﻴﻘﺪﻣﻮن ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ رﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺑﻌﺪ إﺻﺪار اﻟﺘﺄﺷﺮات‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﺪون ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﺞ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﺑﺎﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴﻮري اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ اﻟﺨﺮ ﺷﻜﺮي ﻋﻘﺐ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻘﺪ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ ﻤﻄﻮﰲ ﺣﺠﺎج اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﻮف ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮح‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ‬

‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺔ ﺣﺠﺎج ﺳﻮرﻳﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﻘﺪﻣﻮن‬ ‫ﻟﻠﺤﺞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺳﻮا ًء ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻹﺳﻜﺎن ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ‬ ‫أﻣﻮر اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ واﻟﻄﻮاﻓﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺬي ﺣﴬه أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة واﻤــﴩف ﻋﲆ ﻗﻄﺎع ﺣﺠﺎج‬ ‫ﺷﻤﺎل اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻄﻮف ﺻﻼح‬ ‫ﺻﺪﻗﺔ‪ ،‬وﻣﻤﺜﻞ وزارة اﻟﺤﺞ ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وﻋﻀﻮا اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺴﻮري اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﻛﻮﻛﻲ‪ ،‬واﻟﺸﻴﺦ ﺳﻤﺮ أﺑﻮ‬ ‫ﺳﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ وﺟﻮد ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺳﻴﺘﻢ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫إﺻﺪار اﻟﺘﺄﺷﺮات اﻟﻼزﻣﺔ واﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺠﺎج ﻋﱪ ﺳﻔﺎرات اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ دوﻟﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻷردﻧﻴﺔ اﻟﻬﺎﺷﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن وﻣﴫ‪ .‬وﻟﻔﺖ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻌﺪد اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻗﺪوﻣﻪ ﻷداء ﻓﺮﻳﻀﺔ‬

‫ﺳﻔﺎرات اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ وﺗﺮﻛﻴﺎ وﻟﺒﻨﺎن‬ ‫وا«ردن ﺗﻤﻨﺢ اﻟﺤﺠﺎج ﺗﺄﺷﻴﺮات ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺞ ﻣﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﻳﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ ‪ 15‬أﻟﻒ‬ ‫ﺣﺎج‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ 20‬أﻟﻔﺎً‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن اﻷوﺿﺎع اﻟﺮاﻫﻨﺔ ﺗﺆﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺪد اﻟﺬي ﻳﺘﻤﻨﻰ أن ﻳﺄﺗﻲ ﻛﺎﻣﻼً‪ .‬وﺑﻦ‬ ‫أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ ﺗﺄدﻳﺔ‬ ‫ﻓﺮﻳﻀﺔ اﻟﺤﺞ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ‬ ‫اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻏﺮة ﺷﻬﺮ رﺟﺐ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺰوﻳﺪ اﻟﺴﻠﻄﺎت واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺘﻠﻚ اﻷﻋﺪاد ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﺎ وﺣﴫﻫﺎ‪ .‬ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﻢ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻣﺮﺗﺒﺔ وﻣﻨﻈﻤﺔ وﻓﻖ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت‬ ‫واﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻤﺘﺒﻌﺔ‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً ﻟﺸﻜﺮي‪،‬‬

‫ﻳﻀﻢ ﻛﻞ ﻓﻮج ﻣﻦ أﻓﻮاج اﻟﺤﺠﺎج ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 100‬إﱃ ‪ 200‬ﺣﺎج ﺳﻮري ﺳﻮف‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺿﻤﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺗﺤﺖ إﴍاف‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻓﻮج ﻳﺘﺎﺑﻊ أﻣﻮرﻫﻢ وﻳﻨﺴﻖ‬ ‫ﺷﺆوﻧﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد ﺑﺎﻤﻜﺮﻣﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﺣﺞ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ‪1433‬ﻫـ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً أن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻋﺎدة اﻟﻜﺮام‪.‬‬ ‫وﻧﻮه ﺷﻜﺮي ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫واﻤﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺤﺠﺎج‬ ‫ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام ﻣﻨﺬ ﻟﺤﻈﺔ وﺻﻮﻟﻬﻢ‬ ‫وﺣﺘﻰ ﻣﻐﺎدرﺗﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أداء ﻣﻨﺎﺳﻜﻬﻢ‬

‫ﻣﻤﺜﻞ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺴﻮري ﻣﻊ رﺋﻴﺲ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻷﻫﻠﻴﺔ ﻤﻄﻮﰲ ﺣﺠﺎج اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬ ‫ﺑﻴﴪ وﺳﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺄﻣﻮر وﺷﺆون اﻟﺤﺞ ﻗﺪ‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺨﻄﻂ واﻟﱪاﻣﺞ اﻤﻌﺪة‬ ‫ﻷﻣﻮر اﻟﺤﺞ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻷﻫﻠﻴﺔ ﻤﻄﻮﰲ ﺣﺠﺎج‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻄﻮف ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻧﻮح‪ ،‬أن ﻫﺬا اﻟﻠﻘﺎء ﺟﺎء ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ وﺑﺤﺚ‬

‫اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ورﻋﺎﻳﺔ ﺣﺠﺎج‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﻘﺪﻣﻮن ﺑﺘﺄﺷﺮات‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻋﱪ ﺳﻔﺎرات اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﻟﺪول‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﺪون ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬إﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت واﻟﻌﻘﻮد اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﻟﻠﺤﺠﺎج ﻃﻮال ﻓﱰة ﻣﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﺤﺞ‪.‬‬


‫ا ﺣﺴﺎء‪..‬‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﺣﻮارﻳﺔ‬ ‫ﻟـ ‪ ٨٠٠‬ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ا ﺳﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫أﻗـﺎم ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻷﴎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﱪ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وإدارة اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺑﺮاﻣـﺞ‬ ‫ﺣﻮارﻳﺔ ﻗﺪﻣﻬﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺳﻌﺪ اﻟﻌﺘﻴﻖ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪارس ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﻌﺘﻴـﻖ ﻋـﻦ ﺑـﺮ‬

‫اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬واﻟﺼـﻼة‪ ،‬وﻫﻤﻮم اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫وﺧﻄﻮرة ﺑﻌﺾ اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت واﻤﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻟﺘﺪﺧـﻦ‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻈﺎﻫﺮ اﻤﺘﻔﺸـﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﺄﺳـﺎﻟﻴﺐ ﺟﺎذﺑﺔ وﺣﺪﻳﺜﺔ‬ ‫وﻣﺸﻮﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗـﺪم اﻟﻌﺘﻴﻖ ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫راع وﻛﻠﻜﻢ ﻣﺴـﺆول ﻋﻦ رﻋﻴﺘﻪ«‬ ‫»ﻛﻠﻜﻢ ٍ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺠﺪ ﻣﺼﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺑﺎﻟﺴﻠﻤﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺪث ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺑﻴﺎن ﻣﻔﺼﻞ ﻟﴩح ﻫﺬا‬

‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﻌﻈﻴـﻢ‪ ،‬وأﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻹﺳﻼم‪.‬‬ ‫وﺷﻜﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻷﴎﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻠﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻟﻠﻌﺘﻴﻖ ﺟﻬﻮده‬ ‫ﰲ إﻧﺠـﺎح ﺑﺮاﻣـﺞ اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬ﺷـﺎﻛﺮا ً ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﻨﻴـﻢ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﻔﻌﻴـﻞ إدارﺗـﻪ ﻟﻠﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ ﻣﻊ اﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬وﻹدارة اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻤﺪﻳﺮي اﻤﺪارس ﻋﲆ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫اﻟﺨﺮج‪:‬‬ ‫ﻣﺼﺮع‬ ‫ﻣﻌﺎق دﻫﺴ ًﺎ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪﻟﻢ‬

‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻟﻘـﻲ ﻣﻌـﺎق ﻳﺒﻠﻎ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫‪ 13‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻣﴫﻋـﻪ ﰲ ﺣﺎدث‬ ‫دﻫـﺲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨـﺮج‬ ‫ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن اﺻﻄﺪﻣﺖ‬ ‫ﺑﻪ ﺳﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع )دﻳﻨﺎ( ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪﻟـﻢ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻛﻠﻴﺔ اﻷﺳـﻨﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻌـﺎق اﻟـﺬي ﻳﻘﻴـﻢ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺨﺮج‪ ،‬ﺧﺎرﺟﺎ ً ﻣﻦ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺪأ ﻧﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ إﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋﻤﻠﻪ اﻟﻔﻌﲇ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴـﺔ ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ أﺑﻮ‬ ‫ﺑﻜـﺮ اﻟﺼﺪﻳـﻖ »اﻣﺘـﺪاد‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ ﺣـﻲ ‪ 91‬اﻟﺘﺠـﺎري‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ْ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺮور اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻤﻘﺪم‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬أن ﻋﺪد‬

‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻈﺎم‬ ‫ﺳـﺎﻫﺮ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺼﻞ إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ ،18‬ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺳﺘﺔ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎت إﺷﺎرات ﻣﺰودة‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﺮات‪ ،‬و‪ 12‬ﻛﺎﻣﺮا ﺛﺎﺑﺘﺔ‬ ‫ﻟﺮﺻـﺪ اﻟﴪﻋـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن‬ ‫ﻫﻨﺎك أرﺑﻌﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎر واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ﺛﻼﺛﺔ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎت‬ ‫إﺷـﺎرات‪ ،‬وواﺣﺪة ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻟﺮﺻﺪ‬ ‫اﻟﴪﻋـﺔ‪ ،‬وأن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺳﺎﻫﺮ ﺗﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ﻟﻮﺣﺎت ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻟﴪﻋﺎت‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﺴﻴﺮ« ﱢ‬ ‫ﺗﺤﺬر ﻣﻦ ﺑﻴﻊ أﺻﻨﺎف‬ ‫ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻘﺎﺻﻒ اﻟﻤﺪرﺳﻴﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪-‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻟﻠﺘﻨﺒﻴـﻪ إﱃ اﻟﺘﻘﻴـﺪ ﺑﺎﻟﴪﻋـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺪدة‪.‬‬

‫ﻟﻮﺣﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﴪﻋﺔ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﻏﺮب اﻟﺪﻣﺎم‬

‫»رﻗﻲ« ﺗﺠﻬّ ﺰ أﺑﻨﺎء أﺣﻴﺎﺋﻬﺎ‬ ‫ﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬

‫ﺣﺎرس أﻣﻦ ﻳﻘﻮد إﺳﻌﺎﻓﺎ ﻟﻨﻘﻞ ﻣﺼﺎب ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎزان اﻟﻌﺎم‬ ‫اﺗﻬﻢ ﻣﻮاﻃـﻦ ﻣﻦ ﺳـﻜﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﺒﻴﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎزان اﻟﻌﺎم ﺑﺘﺄﺧﺮ ﻧﻘﻞ ﺷﻘﻴﻘﻪ‬ ‫اﻤﺼﺎب إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻤﺮﻛﺰي‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﺗﻌﺮض ﻟﻪ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺟﺮاء‬ ‫ﺻﺒﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﲇ ﻗﺎﺣﻄﻲ ﻟـ«اﻟـﴩق« إﻧﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﺤﺎدث ﻣﺮوري‬ ‫ﺗﻌﺮض ﺷـﻘﻴﻘﻪ أﻣﻦ اﻟﻘﺎﺣﻄﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺻﺒﻴﺎ‪ ،‬ﺟﺮى ﻧﻘﻠﻪ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺟﺮﻳـﺖ ﻟﻪ اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺮر ﻧﻘﻠﻪ ﻋﺎﺟﻼ ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﰲ ﺟﺎزان‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أﻧﻪ ﻓﻮﺟﺊ ﺑﻌﺪ إﺧﺮاج ﺷﻘﻴﻘﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄـﻮارئ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﻤﻜﻮﺛﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﺣـﺮة دون ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﺳـﻴﺎرة اﻹﺳـﻌﺎف اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﻘﻠﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻤﻤﺮﺿـﻦ واﻟﻄﺎﻗـﻢ‬ ‫اﻤﴩف ﻋﲆ ﺣﺎﻟﺔ ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮا اﺗﺨﺎذ‬ ‫ﻗـﺮار ﺻﺎرم ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳـﻴﺎرة اﻹﺳـﻌﺎف اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﻘﻠﻪ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﺳـﺆاﻟﻪ ﻋـﻦ ذﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺠﺒـﻪ أﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻓﻮﺟﺊ ﺑﺤﺎرس أﻣـﻦ ﻳﺘﻘﺪم ﻟﻘﻴﺎدة إﺣﺪى‬ ‫ﺳﻴﺎرات اﻹﺳﻌﺎف‪ ،‬وﻳﺠﻬﺰﻫﺎ ﻟﻨﻘﻞ ﺷﻘﻴﻘﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﻣﺤﻤـﺪ ﻗﺎﺣﻄـﻲ أﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻢ ﺣﻤﻞ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﰲ ﺳـﻴﺎرة اﻹﺳﻌﺎف ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻣﻦ ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‪ ،‬ﻓﻘﺎم ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﺑﺸﺨﺺ‬ ‫آﺧـﺮ ﻟﻴﺨـﱪه ﻛﻴﻔﻴـﺔ ﺗﺸـﻐﻴﻠﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ‬

‫أﺛﻨﺎء ﺣﻤﻞ اﻤﺼﺎب ﰲ ﺳﻴﺎرة اﻹﺳﻌﺎف‬ ‫ﻣﻜـﺚ ﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﻋـﴩة دﻗﻴﻘـﺔ ﻳﺤﺎول‬ ‫ﺗﺸـﻐﻴﻠﻪ ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻛﺎن ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﺣﺮﺟـﺔ‬ ‫داﺧـﻞ ﺳـﻴﺎرة اﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬وﻗﺎل »ﺑﻌـﺪ وﺻﻮل‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎف ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻤﺮﻛﺰي‪ ،‬ﻣﻜﺜﻨﺎ‬ ‫ﻧﻨﺘﻈـﺮ ﴎﻳـﺮا ﰲ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة ﻣﻨﺬ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻇﻬﺮا‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻋﴫًا«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أﻧﻪ ﺳـﻴﺤﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﰲ ﺣﺎل ﺗﺪﻫﻮر ﺻﺤﺔ ﺷﻘﻴﻘﻪ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺼﺤﺔ ﺟﺎزان‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻋﺸﺮﻳﻨﻲ اﺷﺘﺒﻚ‬ ‫ﻣﻊ رﺟﺎل ا ﻣﻦ ﻏﺮب اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫أدﻳﺐ اﻟﺰاﻣﻞ‬

‫ﻗﺒﺾ رﺟـﺎل اﻤﻬﻤﺎت‬ ‫واﻟﻮاﺟﺒـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫واﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻏـﺮب اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋـﲆ ﺛﻼﺛـﺔ‬ ‫ﺷـﺒﺎن أﺣﺪﻫﻢ ﺗﻠﻔﻆ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺳﻴﺊ ﻋﲆ أﺣﺪ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫واﺷﺘﺒﻚ ﻣﻌﻪ ﺑﻌﺪ إﻳﻘﺎﻓﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأت اﻟﻘﺼﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺸـﺒﺎن ﰲ ﺳﻴﺎرﺗﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧـﻮع ﺟﻴـﺐ ﺻﺎﻟﻮن‬ ‫ﻳﺘﺠﻮﻟـﻮن ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟﻀﻐـﻂ اﻟﻌـﺎﱄ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻏﺮ ﻋـﺎدي‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﻐﻴﺮ ﰲ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ ﻣﺮﻛﺒﺘﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺮﻛﻴﺐ‬ ‫أﺻﻮات ﺿﺨﻤـﺔ ﰲ دﺑﺎت‬

‫ﺳـﻴﺎرﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫إزﻋـﺎج ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻜﺎن‬ ‫واﻤـﺎرة‪ ،‬وﻋﻨـﺪ إﻳﻘﺎﻓﻬـﻢ‬ ‫ﺗﻠﻔـﻆ اﻟﺸـﺎب اﻟﻌﴩﻳﻨﻲ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺳـﻴﺊ ﻋـﲆ رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻣﻦ‪ ،‬واﺷﺘﺒﻚ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣﺼـﺪر أﻣﻨـﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺸـﺎب ﻗـﺎل ﻛﻠﻤـﺎت‬ ‫ﻏـﺮ ﻻﺋﻘـﺔ‪ ،‬وأن ﺧﻤـﺲ‬ ‫دورﻳﺎت أﻣﻨﻴﺔ وﺳـﻴﺎرﺗﻲ‬ ‫»ﺳﻄﺤﺔ« ﺑﺎﴍت اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﻟﺴﺤﺐ اﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﲆ اﻟﺸـﺎب‬ ‫اﻵﺧ َﺮﻳـﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﺮاﻓﻘﻴـﻪ‬ ‫وﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﻢ ﻟﴩﻃﺔ ﻏﺮب‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻹﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣـﻞ أوراﻗﻬـﻢ إﱃ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﺗﻨـﺎزل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﻠﻴﴘ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻋـﻦ ﺳـﺎﺋﻖ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒـﺔ دﻫـﺲ اﺑﻨـﻪ‬ ‫وﺗﺴﺒﺐ ﰲ وﻓﺎﺗﻪ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫اﻟﺤـﺎدث ﻗـﺪ وﻗـﻊ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤـﺎﴈ ﺣـﻦ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎب »ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ـ ‪18‬‬ ‫ﺳﻨﺔ« إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﺼﺎﺑﺎ ً‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت ﺷﺪﻳﺪة ﺟ ﱠﺮاء ﺣﺎدث‬ ‫اﻟﺪﻫﺲ‪ .‬وﻗﺎل ﺷـﻘﻴﻖ اﻤﺘﻮﰱ‬

‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻐﻠﻴـﴘ إن واﻟـﺪه‬ ‫ﺗﻨـﺎزل ﻋﻦ اﻟﺴـﺎﺋﻖ دون أي‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ أو ﺗﻌﻮﻳﺾ أو دﻳﺔ أي‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺤـﺎدث وﻗـﻊ‬ ‫ﺣـﻦ ﻛﺎن ﺑﺮﻓﻘـﺔ واﻟـﺪه ﰲ‬ ‫رﺣﻠﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺻﻠﻬﻤﺎ ﺧـﱪ اﻟﺤﺎدث وﻫﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻤﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي اﺿﻄ ّﺮﻫﻤـﺎ إﱃ اﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أﻧﻬﻤﺎ اﺗﺠﻬﺎ ﻓـﻮر وﺻﻮﻟﻬﻤﺎ‬

‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬ووﺟﺪا اﻟﺸﺎب‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻣﺼﺎﺑﺎ ً إﺻﺎﺑﺎت‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﺤﺪّث‬ ‫ﻟﻮاﻟﺪه ﺑﻜﻠﻤـﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ وﻃﻠﺐ‬ ‫رؤﻳﺔ واﻟﺪﺗﻪ وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﺘﺤﻘﻖ‬ ‫أﻣﻨﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻟﺘﺄﺧﺮ اﻟﻮﻗﺖ ودﺧﻮﻟﻪ‬ ‫ﰲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﻗﺒـﻞ وﻗﺖ اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﺘـﺎﱄ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ‬ ‫وﻓﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن واﻟﺪه ﺣﺮص ﻋﲆ‬ ‫أﻻ ﻳﻤﻜﺚ اﻤﺘﺴﺒﺐ ﰲ اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻗﻴـﻒ اﻤـﺮور‪ ،‬وﺣﺮص‬ ‫ﻋـﲆ إﻧﻬﺎء اﻹﺟـﺮاءات ﻣﺆﻣﻨﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺼﻤﻴـﲇ‪ ،‬إﻧـﻪ وﺑﺤﺴـﺐ إﻓـﺎدة ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟﺎزان اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻗـﺪ ﺣﴬ ﻣﺼﺎﺑﺎن ﰲ‬ ‫ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟﺎزان اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﺸﺮًا‬ ‫إﱃ أن اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗـﺪم ﻟﻬﻤـﺎ اﻟﻌـﻼج اﻟـﻼزم‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺣﺎﻟـﺔ أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬ﻓﺘﻢ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻤﺮﻛﺰي ﺑﺠﺎزان‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن إدارة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟـﻢ ﺗﺮدﻫـﺎ أﻳـﺔ‬ ‫ﺷـﻜﻮى ﺑﺎﻟﺘﺄﺧﺮ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ورودﻫﺎ ﺳـﺘﺘﺤﺮى‬ ‫اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻤﺘﺴﺒﺐ‪.‬‬

‫»ﺗﻘﻨﻴﺔ ا ﺣﺴﺎء« ﺗﻄﻠﻖ اﻟﻨﺴﺨﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ »ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ارﻛﺐ ﻣﻌﻨﺎ«‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫ﺗﻄﻠـﻖ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﺻﺒـﺎح ﻏـﺪ‪ ،‬وﻤـﺪة أرﺑﻌـﺔ أﻳـﺎم‪،‬‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻌﺮض اﻟﺘﻮﻋﻮي »ﻳﺎ ﺑﻨﻲ‬ ‫ارﻛـﺐ ﻣﻌﻨـﺎ« ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﺎﻟﺔ اﻤﺘﻌﺪدة اﻷﻏﺮاض‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺎدل اﻤﺤﺒﻮب‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﻌﺮض ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﺣﻮل‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﴬﻫﻢ ﻣﻦ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت ﺧﺎﻃﺌﺔ ﺗﻌﻮد‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺎﻷﺛـﺮ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫وﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫دورات ﻷﺑﻨﺎء اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف‬ ‫رﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮاﻫﻢ ﰲ اﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ‬ ‫ﺻـﺪد ﻋﻤـﻞ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺗﺨﺘـﺺ ﺑﺎﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣـﻊ ﻗﺮب ﻓﱰة‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺰاﻣـﻞ إﱃ أن أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻋﻘـﺪوا اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺣـﴬه اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻣـﻦ‬ ‫ﻓﺮع وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬زاﻣـﻞ اﻟﻌﻨﺰي‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮﺿﻮا ﺧﻼﻟـﻪ أﻫﻢ اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻤـﺎﱄ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻃﺮﺣـﺖ ﻋـﲆ ﻃﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣﺸـﺎرﻳﻊ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ودراﺳﺘﻬﺎ وﺗﺤﺪﻳﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ -‬ﻋـﲇ آل‬ ‫ﻓﺮﺣﺔ‬

‫أﺳﺒﻮع اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ وﻻدة ا ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق أﻗﺎم ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻮﻻدة واﻷﻃﻔﺎل أﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﻨﻴـﺎن‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺎدل اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻬﺪف اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻟﻠﱰﻓﻴﻪ واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻌﺪ ﻟﻸﻃﻔﺎل اﻤﻨﻮﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬وﻣﺮاﺟﻌﻲ اﻟﻌﻴﺎدات‪ ،‬وإﺳﻌﺎف اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻳﺸﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻗﺴـﻢ‪ ،‬اﻷول ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻃﻔـﺎل ﰲ اﻟﺪور اﻷول‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺧﺼﺺ ﻟﻠﻌﺮض اﻤﴪﺣﻲ واﻹﻧﺸـﺎد اﻟﺪﻳﻨـﻲ واﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت واﻟﻘﺼﺺ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺪور‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ إﻋﺪاد ﻏﺮف ﻣﺠﻬﺰة ﻟﻠﺮﺳﻢ واﻟﺘﻠﻮﻳﻦ واﻟﻘﺼﺺ‬ ‫ﺗﺤﺖ إﴍاف ﺗﺮﺑﻮﻳﻦ ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ‪.‬‬

‫‪ ٪ ٣٠‬ﻣﻦ ﻣﻜﻔﻮﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺘﺴﻮس‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ ﻧﻈﻢ ﻣﺮﻛـﺰ رﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻜﻔﻮﻓﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻔﺤـﺺ اﻤﺠﺎﻧﻲ ﻟﻸﺳـﻨﺎن ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻟﺼﺤﺔ اﻟﻔﻢ واﻷﺳـﻨﺎن‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ ﻣﺪى أﻳﺎم اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺷﺎرك ﰲ اﻟﻔﺤﺺ ﻋﺪد ﻣﻦ أﻃﺒﺎء اﻷﺳﻨﺎن ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﻔﺤﺺ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻜﻔﻮﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻃﻼب‬ ‫أرﺑـﻊ ﻣﺪارس ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴـﺒﺔ ﺣﺎﻻت اﻟﺘﺴـﻮس اﻤﻜﺘﺸـﻔﺔ ‪ %30‬ﻣﻦ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ إﻟﻘـﺎء ﻣﺤـﺎﴐة ﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ ﻋـﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻷﺳـﻨﺎن وﺗﻮزﻳـﻊ اﻤﻨﺸـﻮرات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺒﴫﻳﻦ واﻤﻜﻔﻮﻓﻦ ﺑﻠﻐﺔ ﺑﺮاﻳﻞ‪.‬‬

‫»اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ« ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬

‫اﻟﻐﻠﻴﺴﻲ ﻳﺘﻨﺎزل ﻋﻦ داﻫﺲ اﺑﻨﻪ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪﻫﻤﴚ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‬

‫أﻛـﺪت اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻋﺴـﺮﻋﲆ ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﺪارس‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺎﺗﺒـﺎع اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺒﻴـﻊ اﻷﺻﻨـﺎف اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺻﻒ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺟﻠﻮي آل‬ ‫ﻛﺮﻛﻤﺎن أﻧﻪ ﺳـﺒﻖ إﺑـﻼغ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي ﺑﻌﺪم ﺑﻴﻊ ﺧﻤﺴـﺔ أﺻﻨﺎف‬ ‫ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﻔﺌﺔ اﻷوﱃ اﻟﺤﻠﻮى واﻟﺸـﻴﻜﻮﻻﺗﻪ‪ ،‬واﻟﻌﻠﻚ واﻤﺴﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎوﻳﺔ ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ » اﻟﺸـﻴﺒﺲ« و »اﻟﻔﺶ ﻓﺎش«‪ .‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﻀﻢ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﻮاع اﻤﴩوﺑﺎت اﻟﻐﺎزﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺗﺸﻤﻞ اﻟﻌﺼﺎﺋﺮ واﻤﴩوﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﻌﺼﺮ ﻋﻦ ‪ ، %30‬واﻟﻔﺌـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ اﻟﻠﺤﻮم واﻟﻠﺤﻮم‬ ‫اﻤﻔﺮوﻣﺔ واﻟﻜﺒﺪة‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻓﺘﺸﻤﻞ اﻟﻄﻌﻤﻴﺔ واﻟﻔﻼﻓﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر آل ﻛﺮﻛﻤﺎن إﱃ أن اﻷﻃﻌﻤﺔ اﻤﺴﻤﻮح ﺑﺒﻴﻌﻬﺎ ﺗﺸﻤﻞ أﻧﻮاع اﻟﺤﻠﻴﺐ‬ ‫واﻟﺘﻤﻮر اﻤﻐﻠﻔﺔ آﻟﻴﺎً‪ ،‬واﻟﺒﺴﻜﻮﻳﺖ واﻟﻔﻮاﻛﻪ واﻟﺸﻄﺎﺋﺮ واﻟﻔﻄﺎﺋﺮ واﻤﴩوﺑﺎت‬ ‫اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻫﺬه اﻹﺟﺮاءات ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻏﺬاء ﺻﺤﻲ وﻣﺘﻮازن‬ ‫ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﰲ إﻃﺎر اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﺪرﺳﺔ‪.‬‬

‫اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺨـﱪ »رﻗﻲ«‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬دورة أﻗﺎﻣﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦ ﻃﺎﻟﺒـﺔ ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﺗﺪرﻳﺐ ﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﻤـﺪة ﺛﻼﺛـﺔ أﻳﺎم‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻘﺪرات‪.‬‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ اﻟﺪورة اﻤـﺪرب اﻤﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﻘـﺪرات واﻟﺘﺤﺼﻴـﻞ‪ ،‬وأول‬ ‫ﻣﻌﻠﻤـﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل‪،‬‬ ‫أﻣﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ وزﻋﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫أوراق ﻋﻤﻞ وﺗﺪرﻳﺐ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻔﺎد أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪500‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣـﻦ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﻘـﺪرات‪ ،‬ودورات‬ ‫أﺧـﺮى ﰲ اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻷﺑﻨﺎء اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻌﻘﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﺣـﻲ اﻟﺨﱪ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻌﻤﺎل واﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺨـﱪ »رﻗـﻲ«‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس أدﻳﺐ‬ ‫اﻟﺰاﻣـﻞ‪ ،‬إن اﻟـﺪورة ﻫـﻲ إﺣـﺪى‬ ‫اﻟﺪورات اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻤﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫دوري ﻗﺒﻞ اﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻘﺪرات ﺑﻌﻤﻞ‬

‫اﻤﻘﺪم ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫‪ ١٨‬ﻣﻮﻗﻌ ًﺎ ﻟﺴﺎﻫﺮ ﻣﻨﻬﺎ أرﺑﻌﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺠﺮﻳﺐ ﺑﺎﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻪ ﻗﻄﻊ اﻟﺸﺎرع‬ ‫اﻟﻌﺎم اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﻪ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫)دﻳﻨـﺎ(‪ ،‬ﻟﻴﺴـﻘﻂ ﴏﻳﻌـﺎ ً ﰲ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎدث‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨـﺮج ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﻴﺒـﺪ‪ ،‬أن ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﺑﺎﻟﺨـﺮج‬ ‫ﺗﻠﻘﺖ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ و‪ 20‬دﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﻳﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﻮﻗﻮع ﺣﺎﻟﺔ دﻫﺲ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪﻟﻢ‬

‫ اﻟﺨﺮج‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻮﺟﻬﺖ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر‬‫ﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﻤﻜﺎن‬ ‫اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬وﺗﺒـﻦ وﻓـﺎة اﻤﺼـﺎب ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﻌﻴﺒﺪ ﻟـ»اﻟﴩق« أن أﺣﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸـﺎﻣﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻮﺟـﻮدا ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺤـﺎدث‬ ‫وﺗﻌﺮف ﻋﲆ اﻤﺘـﻮﰱ اﻤﻌﺎق‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟﺠﺜﺔ إﱃ ﺛﻼﺟﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ وﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﺎﻟﺨﺮج‪.‬‬

‫وﻛﻴـﻞ اﻟﻜﻠﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﺪرﺑﻦ‪ ،‬ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻲ‪ ،‬إﱃ أن اﻟﻔﺌﺔ اﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ ﻫﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺘﺪرﺑﻲ وﺣﺪات اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻠﻴﺎت ﺗﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻫـﺪ ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻃﻼب‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎم‪،‬‬ ‫وﻃﻼب اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﻣﺪﻳﺮ وﺣﺪة اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷﺎد‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﻤـﺎم‪ ،‬أن ﻓـﱰة اﻤﻌـﺮض ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً إﱃ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋﴩة ﻇﻬﺮاً‪،‬‬ ‫وﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت وﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺘﻌﺪدة‪،‬‬ ‫وﺧﺼﺼﺖ ﺟﻮاﺋـﺰ ﻛﱪى ﻟﻠﺤﻀﻮر‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أﺟﻬﺰة ﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻣﺤﻤﻮﻟﺔ‪ ،‬وﺷﺎﺷـﺎت »إل‬ ‫ﳼ دي«‪ ،‬وﻫﻮاﺗﻒ ذﻛﻴﺔ‪ ،‬وﻃﺎﺑﻌﺎت‪.‬‬

‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ٥‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ٥‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﻠﻴﴘ اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺑـﺄن ﻣـﺎ ﺣـﺪث ﻛﺎن ﻗﻀـﺎ ًء‬ ‫وﻗﺪراً‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ اﺣﺘﻔـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ اﺧﺘﺒﺎر ﺧﺎﺗﻤﺎت‬ ‫اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﻘﻨّﺎص ﺑﻤﺪرﺳـﺔ أم‬ ‫اﻤﺆﻣﻨﻦ ﻋﺎﺋﺸﺔ رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ ﻣﺪﻳـﺮة اﻹﴍاف اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺮﻳـﺎل‬ ‫اﻟﺰاﻣـﻞ‪ ،‬أن ﺛـﻼث ﺣﺎﻓﻈـﺎت ﻓـﺰن ﻣـﻦ ﺑـﻦ ‪ 15‬ﺣﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻦ‪ :‬رﻳﻢ ﻗﺎرح‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻧﺴـﻴﺒﺔ ﺑﻨﺖ ﻛﻌﺐ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳـﺮ ﺟﻴﺪ ﺟـﺪاً‪ ،‬وﻧﺠﻼء ﻫﺎﺷـﻢ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺎﺋﺸـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺒﺎﺣﻴـﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘـﺎز‪ ،‬وﺧﺪﻳﺠﺔ ﻇﺎﻫﺮ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﻋﺎﺋﺸﺔ اﻤﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز‪.‬‬

‫‪ ٣٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﻦ وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨﺸﺮات ا ﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ واﻓﻘـﺖ وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة ﻟﻸﻣـﻦ واﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎﺟﺪ ﻋﺒﻴـﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻋﲆ اﻻﺷـﱰاك ﰲ اﻟﻨﴩات‬ ‫واﻟﺪورﻳﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫وإدارة اﻷزﻣـﺎت ﺑﻤـﺎ ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﻦ أﻟﻒ رﻳﺎل ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋـﲆ ﻣﻘﺘﻀﻴﺎت اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻠﻮاﺋـﺢ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‪ ،‬ورﻏﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻹﺟـﺮاءات وﴎﻋﺔ اﻹﻧﺠـﺎز‪ .‬وﻣﻨﺤـﺖ اﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻼﻋﺘﻤـﺎدات اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬واﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﺗﺄﻣﻦ اﻤﺮاﺟـﻊ واﻟﻜﺘﺐ وأﻓﻼم اﻟﻔﻴﺪﻳﻮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ أﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻟﻄﻮارئ‪ ،‬وﻃﺮق‬ ‫اﻹﺧـﻼء‪ ،‬وﺗﺤﻠﻴﻞ اﻤﺨﺎﻃـﺮ‪ ،‬واﻤﻮاد اﻟﺨﻄﺮة‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫إﻋـﺪاد ﺧﻄﻂ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋـﻦ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮة‪ ،‬وإﺣﻼل‬ ‫اﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﺒﺎﻧﻲ‪ .‬وﺑﻴﻨﺖ اﻟﻮزارة ﰲ ﺗﻌﻤﻴﻢ ﺗﺴـﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻧﺴـﺨﺔ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﴐورة إﻋﺪاد ﺧﻄـﻂ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ ﻃﻮﻳﻞ اﻷﺟﻞ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ واﻤﻜﻠﻔﻦ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻷﻣﻦ واﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻮزارة وإدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪.‬‬


‫حملة أمنية‬ ‫تطيح‬ ‫بـ ‪64‬‬ ‫مخالف ًا في‬ ‫اأحساء‬

‫حوادث‬

‫اأحساء ‪ -‬عبدالهادي السماعيل‬ ‫أسفرت حملة نفذتها عدة إدارات حكومية وأمنية ي محافظة‬ ‫اأحسـاء‪ ،‬عـن ضبـط ‪ 64‬مخالفاً‪ ،‬بينهـم هنـدي وإثيوبي‬ ‫متهمان بتزوير إقامتيهما‪ ،‬و‪ 11‬يمنيا ً وهنديا ً مشـتبها ً بهم‪،‬‬ ‫و‪ 11‬إثيوبيا ً متسلاً‪ ،‬و‪ 39‬يمنيا ً متسلاً‪.‬‬ ‫وشـارك ي الحملة التي شـملت عدة مواقع بمدينة الهفوف‪،‬‬ ‫إدارة جوازات امحافظة‪ ،‬وقوة امهام والواجبات الخاصة‪ ،‬ودوريات‬ ‫اأمـن‪ ،‬والتحريـات والبحث الجنائـي‪ ،‬بقيادة الرائـد عبدالرحمن‬ ‫العمر‪ ،‬وبحضور ومتابعة ميدانية من مدير قوة امهمات والواجبات‬

‫‪11‬‬

‫الخاصة النقيـب عبود الدوري‪ ،‬والنقيب فهد العصيمي من إدارة‬ ‫البحـث الجنائي‪ ،‬وعدد من ضباط الصف واأفراد‪ ،‬وقد تمت إحالة‬ ‫جميـع امخالفـن إى إدارة الوافدين اسـتكمال إجراءاتهم واتخاذ‬ ‫الازم بحقهم وفق اأنظمة والتعليمات‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أكد مدير جوازات امنطقة الرقية اللواء ضيف الله‬ ‫الحويفـي‪ ،‬أن جـوات دوريات جوازات امنطقة الرقية مسـتمرة‬ ‫ي جميـع امواقع وعى اختاف الفـرات‪ ،‬ضمن خطط يتم تنفيذها‬ ‫بشـكل دوري لضبط مخالفات نظام اإقامة‪ ،‬داعيا ً كافة امواطنن‬ ‫وامقيمـن إى التعـاون مع الجوازات واإباغ عـن امخالفن لنظام‬ ‫اإقامة عى الرقم ‪.992‬‬

‫تبوك‪ :‬العثور على عامل متوفى داخل غرفته‬ ‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬ ‫بـارت الجهات اأمنية ي تبـوك أمس التحقيق ي قضية‬ ‫العثور عى جثة عامل آسـيوي وجد متوى ي غرفته داخل‬ ‫مزرعـة بدمج‪ .‬وانتقلـت اأجهزة اأمنية بعـد ورود باغ‬ ‫بالعثـور عى الجثة من قبل كفيل العامل‪ ،‬وقامت بدورها‬ ‫باسـتدعاء فرقـة من الهال اأحمر للكشـف عـى الجثة‪ ،‬فيما‬

‫علمت «الرق» أن العامل اآسيوي لم يمض سوى مدة قصرة‬ ‫منذ قدومه للعمل ي امملكة‪.‬‬ ‫من جهتـه‪ ،‬أوضـح امتحـدث اإعامي ي الهـال اأحمر‬ ‫بمنطقة تبوك حسـام الصالـح‪ ،‬أن فرقة تابعـة للهال اأحمر‬ ‫توجهـت للموقع فور ورود باغ من اأجهزة اأمنية‪ ،‬مشـرا إى‬ ‫أنه تبن أن العامل متوى‪ ،‬وقد تم تسـليم الجثة للجهات اأمنية‬ ‫للتحقيق ي مسببات ومابسات الوفاة‪.‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫مبايعة بن ادن وتورط مع قناة اإصاح وقتل أبرياء‪ ..‬أبرز ُتهم محاكمة اإرهابيين في الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد الغامدي‬ ‫تعقد امحكمة الجزائية‬ ‫امتخصصة ي الرياض‬ ‫خال اأسبوع الجاري‬ ‫‪ 18‬جلسة محاكمة الخايا‬ ‫اإرهابية‪.‬‬ ‫ووفقا مصادر «الرق» فإن أبرز‬ ‫ما ستتطرق إليه امحكمة اليوم‬ ‫السبت‪ ،‬هو محاكمة خلية الـ‬ ‫‪ ،11‬التي تعد اأخطر ي القائمة‬ ‫العريضة‪ ،‬وذلك للتهم اموجهة‬ ‫ضد أعضائها‪ ،‬التي تتمحور ي‬ ‫اقتحام القنصلية اأمريكية ي‬ ‫جدة‪ ،‬والتخطيط مع أصحاب‬ ‫الفكر الضال لتنفيذ عمليات‬ ‫إرهابية خارج وداخل امملكة‪،‬‬ ‫واعتناق امنهج التكفري امخالف‬ ‫للكتاب والسنة‪ ،‬ودعم التنظيم‬ ‫اإرهابي بعدد من اأسلحة‪،‬‬ ‫وتمويل اإرهاب واافتئات عى‬ ‫وي اأمر‪.‬‬ ‫كما أن هناك تهما ي ائحة‬ ‫اادعاء‪ ،‬منها مبايعة زعيم تنظيم‬ ‫القاعدة اإرهابي الهالك أسامة‬ ‫بن ادن عى السمع والطاعة‪،‬‬ ‫والــروع ي القيام بعمليات‬ ‫إرهابية ي مناطق امدينة امنورة‬ ‫والرياض وتبوك‪ ،‬وتهيئة منازل‬ ‫أعضاء الخلية كأوكار لبعضهم‬ ‫بعضا‪ ،‬إى جانب استهداف‬ ‫سيارات اأمن‪ ،‬ورصد ومتابعة‬ ‫الحراسات ي القنصلية اأمريكية‬ ‫ي جدة‪ ،‬والتواصل مع أعضاء‬ ‫التنظيم اإرهابي والتقائهم‬ ‫وااجتماع بهم والتسر عليهم‪،‬‬

‫رغم علمهم بأفكارهم وتوجهاتهم‬ ‫امنحرفة‪.‬‬ ‫وتأتي ضمن التهم ضد‬ ‫بعض أعضاء الخلية تقديم‬ ‫أسلحة رشاشة ومبالغ مالية‬ ‫تصل إى مئات اآاف‪ ،‬ونقل‬ ‫القنابل وامتفجرات‪ ،‬بل إن‬ ‫بعضهم باع أرضه لدعم اإرهاب‬ ‫واشراكه ي العملية اإرهابية‬ ‫التي استهدفت القنصلية‬ ‫اأمريكية ي جدة‪ ،‬واموافقة عى‬ ‫اانضمام إى منفذي تلك العملية‪،‬‬ ‫والسطو امسلح عى سيارات‬ ‫البنوك لاستياء عى ما بها من‬ ‫أموال لدعم التنظيم اإرهابي‪،‬‬ ‫وإيواء الضالن والتنصت مصلحة‬ ‫قادة التنظيم‪.‬‬ ‫فيما ارتبط امتهم الحادي‬ ‫عر بعاقة قوية مع قادة أعضاء‬ ‫تنظيم القاعدة اإرهابي ممن‬ ‫هلكوا ي تنفيذ عمليات إرهابية‬ ‫داخل الباد أو هلكوا ي مواجهات‬ ‫مع رجال اأمن‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬تواصل‬ ‫امحكمة الجزائية محاكمة متهمي‬ ‫الخلية ‪ 29‬الذين يواجهون‬ ‫تهم قتل أحد رجال اأمن عمدا ً‬ ‫وعدواناً‪ ،‬وإصابة ‪ 12‬شخصا ً‬ ‫عمداً‪ ،‬والقيام بأعمال إرهابية‬ ‫ضد الرعايا اأجانب‪ ،‬وتهريب‬ ‫ثاثة من أعضاء تنظيم القاعدة‬ ‫ممن هلكوا ي مواجهات مع‬ ‫رجال اأمن والتنقل معهم عر‬ ‫الجبال وإيوائهم‪ ،‬وكذلك الدعوة‬ ‫إى التشكيك ي العلماء والدعوة‬ ‫إى العمليات اانتحارية‪.‬‬

‫جلسات المحكمة الجزائية هذا اأسبوع‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪29‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪11‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪94‬‬

‫ـ جلسة لخلية الـ ‪88‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪41‬‬

‫• حكم سيصدر عى ‪ 7‬متهمن‪:‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪29‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪67‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪86‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪94‬‬ ‫• حكم سيصدر عى ‪ 11‬متهماً‪:‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪41‬‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪29‬‬ ‫•حكم سيصدر عى ‪ 21‬متهماً‪:‬‬ ‫ــ حكم عى مدعى عليه واحد‬ ‫ـ جلسة لخلية الـ ‪13‬‬ ‫ــ حكم عى مدعى عليه واحد ــ حكم عى مدعى عليه واحد‬

‫عرعر‪ :‬موظفة تلقي بنفسها‬ ‫من حافلة غ َير سائقها مساره‬ ‫عرعر ‪ -‬خلف بن جوير‬ ‫أدى تغير سائق خاص‬ ‫مساره امعتاد ي توصيل‬ ‫موظفة من مقر عملها‬ ‫إى منزلها ي مدينة عرعر‬ ‫مساء أمس اأول‪ ،‬إى لجوء‬ ‫اموظفة إى إلقاء نفسها من الحافلة‬ ‫الصغرة التي تستقلها نتيجة‬ ‫خوفها من سوء نية السائق‪.‬‬ ‫العقيد عويد العنزي‬ ‫وتعود التفاصيل إى أن الفتاة‬ ‫التي تعمل ممرضة ي مستشفى‬ ‫عرعر امركزي‪ ،‬اشتبهت بالسائق بعد أن غر مساره امعتاد أثناء‬ ‫إرجاعها إى منزلها‪ ،‬فقامت بفتح الباب وإلقاء نفسها من الحافلة قريبا‬ ‫من سوق ا��واي‪ ،‬قبل أن يتدخل عدد من العاملن ي السوق لضبط‬ ‫السائق وإطفاء محرك الحافلة وااحتفاظ به إى حن وصول الدوريات‬ ‫اأمنية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الناطق اإعامي ي رطة منطقة الحدود الشمالية‬ ‫العقيد عويد مهدي العنزي‪« ،‬إن مواطنة ادعت لدى مركز رطة‬ ‫الفيصلية ي مدينة عرعر‪ ،‬قيام السائق السعودي الذي اعتاد عى‬ ‫توصيلها إى مقر عملها ومنزلها‪ ،‬بتغير مساره امعتاد‪ ،‬ما أدخل الشك‬ ‫ي نفسها بوجود سوء نية لديه‪ ،‬فطلبت منه التوقف واستعجلت ي‬ ‫النزول‪ ،‬مشرا إى أن السائق قد توقف ي نفس امكان‪ ،‬وأضاف «تم‬ ‫التحفظ عى السائق واتخاذ اإجراءات ااستدالية اأولية وأحيل إى جهة‬ ‫التحقيق واادعاء العام الذي أوقفه مدة خمسة أيام عى ذمة التحقيق»‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫ﺣﻮادث‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﺴﺘﻜﻤﻞ ﻣﺎ ﺑﺪأﺗﻪ ﻧﺰاﻫﺔ ﻓﻲ ﻓﺴﺎد ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺟﺒﺔ وﻣﺠﻠﺴﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﺳﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺑﺪأﺗﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﺗﻬﻢ ﻓﺴﺎد‬ ‫وُﺟﻬـﺖ ﻟﻘﻴﺎدﻳـﻦ وﻣﻮﻇﻔـﻦ ﰲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺒﺔ‪ ،‬وأﻋﻀﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺴـﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪي‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﻟـ»اﻟﴩق« إن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻋﻤﻠﺖ ﻃﻮال اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻨﴫم ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻣﻊ ﻣﻮﻇﻔﻦ وﻗﻴﺎدﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ وأﻋﻀﺎء ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻘﺮر‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ ﺣﺎﺋـﻞ ﺣـﺎل اﻧﺘﻬـﺎء اﻹﺟـﺮاءات‪ ،‬وأﻛﺪ‬

‫اﻤﺼﺪر أﻧﻪ ﰲ ﺣﺎل اﻛﺘﻤﺎل ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻓﺈن‬ ‫ﻣﻠـﻒ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺳـﻴُﺤﺎل إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ﻟﻴﻘﻮل اﻟﻘﻀﺎء ﻛﻠﻤﺘﻪ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﻮاﺟﻪ ﻗﻴﺎدﻳﻮن وﻣﻮﻇﻔﻮن ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺟﺒﺔ‬ ‫)‪ 103‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﺷﻤﺎﱄ ﻏﺮب ﺣﺎﺋﻞ( وأﻋﻀﺎء‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠﺴـﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬ﺗﻬﻤﺎ ً ﺑﺎرﺗـﻜﺎب ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﻣﺎدﻳﺔ واﻧﺘﻔﺎﻋﺎت‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ أﺳﻌﺎر اﻤﺸﱰﻳﺎت‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺧﻼل ﺗﺰوﻳﺮ اﻤﺴـﺎﻓﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮى‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﺑﻬﺪف اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﺑﺪﻻت اﻧﺘﺪاﺑﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﰲ أوﺿﺎع اﻷﻋﻀﺎء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﺪن أﺧﺮى ﻏﺮ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻨﺎﻗﺾ ﴍوط‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼﺎدرﻫـﺎ أن ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻠﻔـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘـﻖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﴍاء ﺳﻴﺎرة ﻓﺎﺧﺮة ﻣﻦ ﻧﻮع )ﻻﻧﺪﻛﺮوزر‬ ‫ ﰲ إﻛﺲ آر ﻛﺎﻣﻞ اﻤﻮاﺻﻔﺎت( ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬‫ﺑﺴـﻌﺮ ‪ 129‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 500‬رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺴـﻌﺮ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻳﺒﻠﻎ ‪ 285‬أﻟﻒ رﻳـﺎل ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺘﺠﺎوز ﻋﻘﺒﺔ ﺣﺎﺟﺰ اﻟﺴﻌﺮ اﻤﺤﺪد ﺑـ‪ 133‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﻛﻘﻴﻤﺔ ﻟﺴـﻴﺎرة رؤﺳﺎء اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻛﻞ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﴍاء ﺳـﻴﺎرة أﺧﺮى ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫)ﻻﻧﺪﻛﺮوزر ‪ -‬ﺟﻲ إﻛﺲ آر( ﻟﻨﺎﺋﺒﻪ ﺑﺬرﻳﻌﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻟﻀﻴﻮف اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻗﺪره ‪ 132‬أﻟﻔﺎ ً‬ ‫و‪ 500‬رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻮن ﺳﻌﺮﻫﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ ‪ 245‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وﺑﻘﻴﻤﺔ ﺳـﺠﻠﺖ‬

‫إﻧﻘﺎذ ﺳﺘﺔ ﻣﻦ أﺳﺮة واﺣﺪة ﻓﻲ اﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ ﺑﺨﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬

‫ﺷﻤﻠﺖ ﺳﻴﺎرات ﻓﺎرﻫﺔ واﻧﺘﺪاﺑﺎت وﻣﺒﺎﻟﻐﺔ ﻓﻲ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ أﺳﻌﺎر اﻟﻤﺸﺘﺮﻳﺎت‬ ‫أﻋﲆ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ ﺳـﻴﺎرة رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ أﻗﻞ ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ورﻏﻢ ذﻟﻚ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺧﺎﻟﻔﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﴩاء اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺘﻨﻘﻴﺺ اﻟﺴـﻌﺮ‪،‬‬ ‫وﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ أﺧـﺮى ﻛﻮن اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻤﺾ ﻋﲆ ﴍاﺋﻬﺎ ﺳـﻮى ﺳـﻨﺘﻦ وﻫﻲ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ِ‬ ‫‪ 185‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﻦ ﻧﻮع )ﻳﻮﻛﻦ ‪ -‬دﻳﻨﺎﱄ(‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨـﺺ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة‬ ‫ﻟﺤﺼﻮل أﻋﻀﺎﺋﻪ ﻋﲆ اﻧﺘﺪاﺑﺎت ﻏﺮ ﻣﺴﺘﺤﻘﺔ‪،‬‬

‫وذﻟـﻚ ﺑﺘﺰوﻳـﺮ اﻤﺴـﺎﻓﺎت ﺧـﻼل ﺟﻮﻻﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﺑﻠﺪﺗـﻲ ﻗﻨـﺎء وأم اﻟﻘﻠﺒـﺎن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺒﻌﺪ اﻷوﱃ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﻘﺮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي ‪ 64‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰاً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺒﻌـﺪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ‪ 66‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺳـﺠﻠﺖ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃﺒـﺎت ﺑـﺄن اﻷوﱃ ﺗﺒﻌﺪ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﺛﻤﺎﻧﻦ‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻷﺧﺮى ﺗﺒﻌﺪ ﺗﺴﻌﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أن ﻧﻈـﺎم اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻳﺤﺪد‬ ‫ﻣﺴـﺎﻓﺔ ‪ 75‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ً ﻋـﲆ اﻟﻄـﺮق اﻤﻌﺒـﺪة‬ ‫ﻟﻸﺣﻘﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻻﻧﺘﺪاب‪ ,‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﻘﻖ‬

‫ﰲ اﻤﺒﺎﻟﻐـﺔ ﰲ ﻣﻀﺎﻋﻔـﺔ أﺳـﻌﺎر اﻤﺸـﱰﻳﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠـﺪي إﱃ أرﺑﻌﺔ أﺿﻌﺎف ﺳـﻌﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن »اﻟﴩق« ﻧﴩت ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﴍﻋﺖ ﻧﺰاﻫﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ ‪ 367‬اﻟﺼﺎدر ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﻬﺮ دﻳﺴﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻌﻨﻮان )ﻳﺪ »ﻧﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﺗﻤﺘـﺪ إﱃ ﻗﻠﺐ اﻟﻨﻔﻮد اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺟﻬﺔ‬ ‫رﻗﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ(‪.‬‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ »ﻣﻄﺎردة ﻋﻨﻴﺰة«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻌـﺎم ﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜـﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﰲ ﻗﻀﻴﺔ اﻤﻄﺎردة اﻤﻨﺴـﻮﺑﺔ ﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺛﺮت ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧـﻪ ﰲ ﺣـﺎل ﺛﺒـﻮت ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﺎردة ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ اﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات‬

‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺮدع اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ وﻣﻨﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎوزات اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎل ﻋﻨﻬـﺎ »ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻘﺒﻮﻟﺔ وﻻ ﻧﻘ ّﺮﻫﺎ أو ﻧﺴﻤﺢ ﺑﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ّ‬ ‫ﺧﺺ‬ ‫ﺑـﻪ »اﻟﴩق« أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺤﺪث أي ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣﻄـﺎردة‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺘﻢ رﺻـﺪ ذﻟﻚ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﻨﺬ ﺻـﺪور اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﻤﻨـﻊ اﻤﻄـﺎردات‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﰲ‬ ‫ﺣـﺎل ﺛﺒﻮت ﻣﻄـﺎردة ﻋﻨﻴـﺰة ﻓﺈﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن اﻟﺤﺎدﺛﺔ اﻷوﱃ ﺑﻌﺪ اﻤﻨﻊ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛﺮ أن أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺘﻬﻤﻦ‬

‫ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻤﻄـﺎردة ﰲ ﻋﻨﻴـﺰة ﻧﻔـﻮا‬ ‫ﻗﻴﺎﻣﻬـﻢ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻤﻄـﺎردة‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ‬ ‫ﻣﺮور ﻋﻨﻴﺰة ﻳﺴـﺘﺪﻋﻲ ﺷﻬﻮد ﻋﻴﺎن‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺪوﻳﻦ ﺷـﻬﺎدﺗﻬﻢ رﺳﻤﻴﺎ ً ﺑﺈﺛﺒﺎت‬ ‫اﻤﻄﺎردة ﻟﺪى اﻤﺮور‪ ،‬وﺳـﺘﺘﻢ إﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻣﻠـﻒ اﻟﺤـﺎدث إﱃ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺠﺰاءات‬ ‫ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻨﻈـﺎم ﺑﺤﻖ أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ وﺗﺤﻤﻴﻠﻬﻢ ﻧﺴـﺒﺔ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﺨﻄﺄ ﰲ اﻟﺤﺎدث اﻟﺬي ﺗﴬرت ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣﻮاﻃﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﺑﺠﻮار‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻪ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸﻴﺦ‬

‫ﻗﺘﻞ وﺻﻠﺐ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ أدﻳﻦ ﺑﺎﻏﺘﺼﺎب اﻣﺮأة وﻗﺘﻠﻬﺎ وﺳﺮﻗﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫أﺣﺪ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻌﺪ إﻧﻘﺎذه وﻧﻘﻠﻪ ﻋﱪ ﺳﻴﺎرة اﻟﺴﻼﻟﻢ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻓﺮق إﻧﻘﺎذ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻤﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺸـﻴﻂ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﻦ إﻧﻘﺎذ‬ ‫أﴎة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺳﺘﺔ‬ ‫أﻓـﺮاد ﺣﺎﴏﺗﻬـﻢ اﻟﻨـﺮان إﺛﺮ‬ ‫اﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ ﰲ ﺷـﻘﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺑﻖ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ إﺣﺪى اﻟﻌﻤﺎرات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫ﺣﺴـﺎم‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺟـﺮى إﺳـﻌﺎﻓﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ ﻓـﺮق اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ وﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ اﻟﻌﺎم ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬـﻢ ﻟﻼﺧﺘﻨﺎق ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﺪﺧﺎن‬ ‫اﻤﺘﺼﺎﻋﺪ ﺟﺮاء اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴـﻢ اﻟﻌﺎﺻﻤـﻲ‪ ،‬إن‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻋﻦ اﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﻨﺰل ﺑﺤﻲ‬ ‫ﺣﺴـﺎم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘﺎذ واﻹﻃﻔﺎء واﻹﺳﻌﺎف إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺮﻳـﺮ اﻟﺒﻼغ ﻟﻔﺮق اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫واﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻗﺘﺤﻤﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘـﺎذ أﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻠﻬـﺐ وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫أﻓﺮاد اﻷﴎة اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ أب وأم وﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻃﻔـﺎل وﻋﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻨﺰﻟﻴـﺔ إﱃ ﺳـﻄﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎرة اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ آﻣﻦ ﻋﱪ ﺳـﻴﺎرة اﻟﺴـﻼﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻢ إﺧـﻼء اﻟﺸـﻘﻖ اﻤﺠـﺎورة ﻛﺈﺟﺮاء‬ ‫اﺣـﱰازي‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﻓـﺮق اﻹﻃﻔﺎء‬

‫ﺑﻤﺤـﺎﴏة اﻟﺤﺮﻳـﻖ وﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻪ ﻤﻨﻊ‬ ‫اﻣﺘﺪاده إﱃ اﻤﺴﺎﻛﻦ اﻤﺠﺎورة‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﻲ أن ﻓﺮق اﻹﻃﻔﺎء‬ ‫ﻗـﺪ ﻧﺠﺤﺖ ﰲ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫وإﺧﻤـﺎده‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﺗﺒـﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت واﻤﻌﺎﻳﻨﺔ اﻷوﻟﻴﺔ أن‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻧﺪﻟﻊ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻤﺎس ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴﻼت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫إﱃ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﻼت‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻦ ﻵﺧﺮ‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﺤﻤﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻓﻮق ﻃﺎﻗﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﻣﺎ ﻻ ﺗُﺤﻤﺪ ﻋﻘﺒﺎه‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﺗـﻰ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋـﲆ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت اﻟﺸﻘﺔ اﻤﺘﴬرة ﻣﻦ أﺛﺎث‬ ‫وﻣﻔﺮوﺷﺎت وأﺟﻬﺰة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻋﻤﺪت اﻟﻔﺮق إﱃ اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻌﺪات‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻟﺸـﻔﻂ اﻟﺪﺧـﺎن اﻤﻨﺘﴩ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أرﺟﺎء اﻟﻌﻤﺎرة اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻮر‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﺧﻤﺎد واﻟﺘﱪﻳﺪ ﺑﺎﴍ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﺤﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺷـﻬﺪ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺗﺠﻤﻬـﺮا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﺳﻜﺎن اﻟﺤﻲ واﻤﺎ ﱠرة‪ ،‬أدى إﱃ‬ ‫ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺟﻬﻮد ﻓـﺮق اﻹﻧﻘﺎذ واﻹﻃﻔﺎء‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺪﺧﻠﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻔـﺮض ﻃـﻮق أﻣﻨـﻲ ﺣـﻮل ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻗﺎﻣـﺖ ﻓـﺮق وﺣﺪة‬ ‫اﻟﻄﻮارئ ﰲ ﴍﻛـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﺑﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﻴـﺎر ﻋـﻦ اﻤﻨـﺰل ﻟﺤـﻦ اﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﺧﻤﺎد‪.‬‬

‫ﺟﻤﻞ ﺳﺎﺋﺐ ﻳﺼﻴﺐ ‪ ٢٦‬ﻣﻌﺘﻤﺮ ًا ﻓﻲ اﻟﺨﺮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫أﺻﻴـﺐ ‪ 26‬ﻣﻌﺘﻤـﺮا ﻣـﻦ��� ‫اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت‬ ‫وﺻﻔـﺖ ﺑـﻦ اﻟﺨﻔﻴﻔـﺔ‬ ‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬إﺛـﺮ ﺗﻌـﺮض‬ ‫ﺣﺎﻓﻠـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺘﻨﻬـﺎ ﻟﺤـﺎدث اﺻﻄـﺪام‬ ‫ﺑﺠﻤﻞ ﺳﺎﺋﺐ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﺮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﻗﺎﺋـﺪ اﻟﺤﺎﻓﻠـﺔ أﻧـﻪ‬ ‫ﻓﻮﺟﺊ أﺛﻨﺎء ﺳـﺮه ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺨﺮﻣﺔ واﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﻘﻄﻴﻊ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎل اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ ﺗﺘﺴﻮط اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ ﺑﺬل ﻋﺪة ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻟﺘـﻼﰲ اﻻﺻﻄـﺪام ﺑﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ اﺻﻄﺪﻣﺖ ﻣﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺑﺄﺣﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﺨﺮﻣـﺔ اﻟﻌﺎم ذﻋﺎر اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪،‬‬ ‫إﻧﻪ ﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒﻼغ ﻋﻦ اﻟﺤﺎدث‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻨﻔﺎر اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺪﻋﺎء‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء واﻟﻔﻨﻴـﻦ واﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ‬ ‫ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﺼﺎﺑـﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﺟﻤﻴـﻊ‬

‫ﻧﻔـﺬت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أﻣﺲ‬ ‫ﺣﻜـﻢ اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺼﻠﺐ ﺣﺪا ً ﰲ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺠﻨﺎة ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ إداﻧﺘﻪ ﺑﺎﻏﺘﺼﺎب ﺳـﻴﺪة‬ ‫وﻗﺘﻠﻬـﺎ وﴎﻗﺘﻬﺎ داﺧﻞ أﺣﺪ‬ ‫أﺣـﻮاش اﻷﻏﻨـﺎم ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺳﺒﻊ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟـﻮزارة ﰲ ﺑﻴـﺎن‬ ‫أﺻﺪرﺗـﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﻮاﻓـﺪ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ أﻣﺠﺪ ﻋـﲇ ﻗﻞ‪ ،‬أﻗﺪم‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﱰﺻـﺪ ﺑﺎﻣـﺮأة ﺷـﺎﻫﺪﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺠﻬـﺔ إﱃ ﺣـﻮش أﻏﻨﺎﻣﻬـﺎ‪ ،‬ﺛﻢ‬

‫ﻟﺤﻖ ﺑﻬـﺎ ودﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻐـﺮف وﻏﺎﻓﻠﻬﺎ وﻗﺎم ﺑﺎﻹﻣﺴـﺎك‬ ‫ﺑﻬـﺎ ورﺑﻄﻬـﺎ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬـﺎ وﻓﻌـﻞ‬ ‫ﻓﺎﺣﺸـﺔ اﻟﺰﻧﺎ ﺑﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮة‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﺨﻨﻘﻬـﺎ ﺣﺘﻰ ﻓﺎرﻗـﺖ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺳﻠﺐ ﻣﺎ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﻧﻘﻮد‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺒﻴﺎن‪ ،‬إن ﺳـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣـﻦ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬وأﺳـﻔﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻻﺗﻬـﺎم إﻟﻴﻪ ﺑﺎرﺗﻜﺎب‬ ‫ﺟﺮﻳﻤﺘـﻪ‪ ،‬وﺑﺈﺣﺎﻟﺘـﻪ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺻﺪر ﺑﺤﻘـﻪ ﺻ ٌﻚ ﴍﻋﻲ‬ ‫ﻳﻘﴤ ﺑﺜﺒﻮت ﻣﺎ ﻧُﺴﺐ إﻟﻴﻪ ﴍﻋﺎً‪،‬‬ ‫وﻧﻈـﺮا ً ﻟﻜﻮن اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻜﻠﻔﺎ ً‬

‫ﻋﺎﻗـﻼً ﺑﺎﻟﻐـﺎً‪ ،‬وﻻﻋﱰاﻓـﻪ ﺑﻄﻮﻋﻪ‬ ‫واﺧﺘﻴﺎره‪ ،‬وﺣﻴﺚ إن ﻣﺎ أﻗﺪم ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻓﻌـﻞ ﻣﺤ ّﺮمٌ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻗﺐٌ ﻋﻠﻴﻪ ﴍﻋﺎً‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺪ ﴐﺑﺎ ً ﻣـﻦ ﴐوب اﻟﺤﺮاﺑﺔ‬ ‫واﻹﻓﺴـﺎد ﰲ اﻷرض واﻟﺘﻌﺪﱢي ﻋﲆ‬ ‫اﻵﻣﻨﻦ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﻐﻠﺒﺔ واﻟﻘﻬﺮ؛‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﺗـﻢ اﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﺣﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮاﺑﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن ﻋﻘﻮﺑﺘﻪ اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫واﻟﺼﻠـﺐ‪ُ ،‬‬ ‫وﺻـﺪﱢق اﻟﺤﻜـﻢ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف وﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وﺻﺪر أﻣ ٌﺮ ﺳـﺎ ٍم ﺑﺈﻧﻔﺎذ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻘ ﱠﺮر ﴍﻋﺎ ً ﺑﺤﻖ اﻟﺠﺎﻧﻲ اﻤﺬﻛﻮر‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻧُﻔﺬ ﺣﻜﻢ اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺼﻠﺐ‬ ‫ﺣـﺪا ً ﺑﺎﻟﺠﺎﻧـﻲ أﻣﺠـﺪ ﻋـﲇ ﻗـﻞ‬

‫»ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ« أﻣـﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ ‪1434/06/02‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺒﻮك‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﻬـﺎ ﺣـﺮص ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ ﻋـﲆ اﺳـﺘﺘﺒﺎب اﻷﻣـﻦ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬‫اﻟﻌـﺪل وﺗﻨﻔﻴﺬ أﺣـﻜﺎم اﻟﻠﻪ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣَ ـﻦ ﻳﺘﻌﺪﱠى ﻋﲆ اﻵﻣﻨﻦ‪ ،‬وﻳﺴـﻔﻚ‬ ‫دﻣﺎءﻫـﻢ أو ﻳﻬﺘـﻚ أﻋﺮاﺿﻬـﻢ أو‬ ‫ﻳﺴـﻠﺐ أﻣﻮاﻟﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺤ ّﺬر ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗـﻪ ﻛ ﱠﻞ ﻣَ ـﻦ ﺗﺴـﻮﱢل ﻟﻪ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫اﻹﻗﺪام ﻋﲆ ﻣﺜـﻞ ذﻟﻚ ﺑﺄن اﻟﻌﻘﺎب‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ ﺳﻴﻜﻮن ﻣﺼﺮه‪.‬‬

‫اﻟﺴﺮﻋﺔ واﻧﺸﻐﺎل اﻟﺴﺎﺋﻖ ﻳﻘﺘﻼن اﺛﻨﻴﻦ وﻳﺼﻴﺒﺎن ﺛﺎﻟﺜ ًﺎ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻘﻲ اﺛﻨﺎن ﺣﺘﻔﻬﻤﺎ وأﺻﻴﺐ‬ ‫ﺛﺎﻟﺚ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﺧﻄﺮة إﺛﺮ‬ ‫اﻧﻘﻼب اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﻠﻮﻧﻬﺎ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺗﺒـﻮك ﴍﻣـﺎ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ اﻧﺤﺮاﻓﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﴪﻋﺔ اﻟﺰاﺋﺪة‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟـﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‬ ‫أن أﺣـﺪ اﻤﺘﻮﻓﻴـﻦ ﰲ اﻟﺤـﺎدث‬ ‫ﻧﻘﻴﺐ ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪع‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ﺣﺴـﺎم اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬أن ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﻓـﻮر‬ ‫ﺗﻠﻘﻴﻬـﺎ ﺑﻼﻏﺎ ﺑﺎﻟﺤـﺎدث ﺑﺎﴍت‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ ﺑﻔﺮﻗﺘـﻦ إﺳـﻌﺎﻓﻴﺘﻦ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻓﺮﻗﺔ إﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺻﺤـﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن‬ ‫اﻟﺤﺎدث أﺳﻔﺮ ﻋﻦ وﻓﺎة ﺷﺨﺺ‬ ‫وإﺻﺎﺑﺔ اﺛﻨﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻤﺎ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة ﻛﻤﺎ ﺑﺪت ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ ﰲ‬ ‫ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻧﻘـﻞ اﻤﺘـﻮﰱ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎل‬ ‫ﻣﺼﺪر ﻃﺒﻲ ﻟـ«اﻟﴩق« إن أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺗﻮﰲ ﺑﻌﺪ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ‬

‫ﻣﻦ وﺻﻮﻟﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺘﺄﺛﺮا‬ ‫ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﺑﻠﻴﻐﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ ﻗـﺪم ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك اﻟﻌﻤﻴـﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻨﺠﺎر‪ ،‬ﺧﺎﻟـﺺ ﺗﻌﺎزﻳﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻷﴎﺗـﻲ اﻤﺘﻮﻓﻴـﻦ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺤﺎدث‬ ‫أﺷـﺎرت إﱃ أﻧـﻪ وﻗـﻊ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﴪﻋـﺔ اﻟﺰاﺋـﺪة واﻧﺸـﻐﺎل‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﻖ‪.‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ :‬اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ »ﻣﻘﺬوﻓﺔ« ﻣﻦ ﻣﺨﻠﻔﺎت ﺣﺮب اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪﻫﻤﴚ‬

‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺤﺎﻻت ﺗﻢ‬ ‫ﻋﻼﺟﻬﺎ ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ‬ ‫ﻹﺻﺎﺑﺎت ﻃﻔﻴﻔﺔ‪.‬‬

‫ﺑـﺎﴍت دورﻳـﺎت اﻷﻣـﻦ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻮاﻃـﻦ ﻳﻔﻴﺪ‬

‫اﻷﴐار اﻟﺘﻲ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻤﻘﺪﻣﺔ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ وﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﺠﻤﻞ اﻟﺬي ﺗﺴﺒﺐ ﺑﺎﻟﺤﺎدث‬ ‫اﻹﺻﺎﺑﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﺳـﻮى‬ ‫ﺣﺎﻟﺘـﻦ‪ ،‬إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﺗﻌﺮﺿـﺖ‬ ‫ﻹﺻﺎﺑـﺔ ﰲ اﻟﻌﻴﻨـﻦ ﺑﺴـﺒﺐ‬

‫ﺗﻌﺮﺿﻬـﺎ ﻟﻠﺰﺟـﺎج اﻤﺘﻨﺎﺛﺮ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﻋﻼﺟﻬـﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﺧﺘﺼﺎﴆ‬ ‫اﻟﻌﻴﻮن وﻫﻲ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﺴـﺘﻘﺮة‪،‬‬

‫ﺑﻮﺟـﻮد ﻣﻘﺬوﻓـﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﺧﺎرج‬ ‫اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‪ .‬وأوﺿـﺢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘـﺪم زﻳﺎد‬ ‫اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ‪ ،‬أن ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫أﺑﻠﻐـﺖ ﻇﻬـﺮ أﻣـﺲ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬

‫أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋـﻦ ﻋﺜﻮره ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺸـﺘﺒﻪ ﻣﻘﺬوﻓـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺻﺤﺮاوﻳـﺔ ﺧـﺎرج اﻟﻨﻄـﺎق‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﻋـﲆ ﺑﻌـﺪ ﻋـﴩة‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﻋـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا َ إﱃ أن اﻤﺨﺘﺼﻦ‬

‫ﺑـﺎﴍوا اﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫وﻗﺎﻣﻮا ﺑﺈﺷﻌﺎر اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻘـﺬوف اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮﺟـﺢ أﻧﻪ ﻣـﻦ ﻣﺨﻠﻔﺎت ﺣﺮب‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻧﻘـﻞ اﻤﺨﺘﺼﻮن‬ ‫اﻤﻘﺬوف ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻨﻪ‪.‬‬


‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫«فهد الجامعي»‬ ‫يجري عملية تلبيس‬ ‫رأس الكتف لمريض‬ ‫باأنيميا في الشرقية‬

‫الخر ‪ -‬واس‬ ‫أج�رى فري�ق طبي م�ن قس�م جراح�ة العظام‬ ‫بامستشفى الجامعي بالخر التابع لجامعة الدمام‬ ‫بإراف الدكت�ور عبد العزيز بهل�ول القحطاني‬ ‫استش�اري جراح�ة العظ�ام وامناظ�ر والكتف‬ ‫والط�ب الري�اي ‪ ،‬عملي�ة تلبي�س رأس الكتف‬ ‫مري�ض ثاثين�ي كان يعاني من نق�ص الروية لرأس‬

‫الكت�ف بس�بب اأنيميا امنجلي�ة ‪ ،‬وقد تكلل�ت العملية‬ ‫بالنج�اح ‪-‬ولله الحم�د‪ -‬وغادر امريض امستش�فى ي‬ ‫اليوم التاي للعملية‪.‬‬ ‫وتعد العملية اأوى من نوعها ي امنطقة الرقية ‪ ،‬خيارا‬ ‫أفضل من عملي�ة تبديل مفصل الكتف كاما لكثر من‬ ‫امرى من ناحية صغر العملي�ة ولكنها تحتاج تدريبا‬ ‫خاصا ً ‪.‬‬ ‫وأفاد رئيس قس�م جراحة العظام الدكتور عبدالله‬

‫بن س�ليمان العم�ران أن عملي�ة تلبي�س رأس الكتف‬ ‫تج�رى أول مرة ي امنطقة الرقية ي مستش�فى املك‬ ‫فهد الجامعي بالخر‬ ‫وأش�ارإى أن أكثر من ‪ % 70‬من حاات موت رأس‬ ‫الكت�ف م�رى اأنيميا امنجلية هم تحت س�ن الثاثن‬ ‫وأن اإكثار من الس�وائل واإقال من التعرض لإجهاد‬ ‫والذهاب للط�وارئ عند نوبات األ�م كل ذلك يقلل من‬ ‫نسبة تأثر رأس الورك أو الكتف‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫خمسينية ترتاد حاويات القمامة لي ًا لتجميع الخبز وعلب «الغازيات» الفارغة‬ ‫نجران ‪ -‬فاطمة اليامي‬

‫الغرفة التي تنام فيها أم محمد‬

‫أم محمد وهي تستخرج امياه من البر‬ ‫ااجتماع�ي قال�ت لقد اس�تفادت‬ ‫م�ن مس�اعدات الضم�ان مرتن‬ ‫بم�ا أنها حديثة عهد ي التس�جيل‬

‫بالضمان حيث قامت بتجميع تلك‬ ‫امساعدات ورفها ي أداء فريضة‬ ‫الحج وعن مس�اعدات الجمعيات‬

‫(الرق)‬

‫الخري�ة قال�ت بح�زن وأى لقد‬ ‫طرقت أبواب الجمعية ثاث مرات‬ ‫ولك�ن دون جدوى ول�م يعطوني‬

‫بيت أم محمد من الخارج وقد تصدعت جدرانه‬

‫أي يء فعندم�ا أذه�ب إليه�م‬ ‫يقول�ون ي لدي�ك ضمان ولس�ت‬ ‫مستحقة ‪.‬‬ ‫طعامي لبن وخبز وفنجان‬ ‫قهوة‪.‬‬ ‫من ناحية اأكل وماذا تقتات‬ ‫قالت إنها تقوم ب�راء خبز ولبن‬ ‫لس�د جوعها وبعض البن من عند‬ ‫جرانه�ا لعم�ل القه�وة ه�ذا كل‬ ‫ماتأكل�ه ي النهار واللي�ل أما عن‬ ‫قضاء معظ�م يومها فقالت أذهب‬ ‫إى بي�ت أخ�ي أو أح�دى جارات‬ ‫الحارة للتسلية أو لقضاء الوقت‪.‬‬ ‫وعند سؤالها عن دفع اإيجار‬ ‫قبل حصولها ع�ى الضمان ودفع‬ ‫فوات�ر ام�اء والكهرب�اء قال�ت‬ ‫استأجرت هذا امنزل منذ ‪ 16‬سنة‬ ‫وكان يدفع اإيج�ار قبل حصوي‬ ‫ع�ى الضمان أصح�اب الخر وما‬ ‫أق�وم بتجميعه وبيع�ه من الخبز‬ ‫وعل�ب الغازي�ات أما عن تس�ديد‬ ‫فات�ورة ام�اء والكهرب�اء فقال�ت‬ ‫أحتف�ظ بما يتبقى ي من الضمان‬

‫استطاع‪ %44 :‬من اأزواج يصارحون زوجاتهم بالمشكات‬ ‫جدة ‪ -‬عامر الجفاي‬ ‫شارك ‪ 1110‬أشخاص من الجنسن ي‬ ‫اس�تطاع رأي لجمعية ام�ودة الخرية‬ ‫لإص�اح ااجتماع�ي ي محافظة جدة‬ ‫عر موقعها اإلكرون�ي «بوابة امودة»‬ ‫(‪ )almawaddah.net‬تمح�ور ح�ول‬ ‫ت�رف الزوج�ن عند وجود مش�كات فيما‬ ‫بينهما‪.‬‬ ‫حي�ث أظهر ااس�تطاع أن نس�بة ‪ %44‬من‬ ‫امبحوثن يصارح�ون زوجاتهم أو أزواجهن‬ ‫بع�د ح�دوث امش�كلة مب�ارة‪ ،‬ي ح�ن أن‬ ‫‪ %40‬يصارحون زوجاتهم أو أزواجهن أثناء‬ ‫امشكلة‪ ،‬وهذا مؤر عى ارتفاع ثقافة الحوار‬ ‫بن الزوج�ن والوض�وح وامصارح�ة‪ ،‬فيما‬ ‫تص�ارح النس�بة الباقي�ة ‪ %16‬فيصارحون‬ ‫زوجاته���م أو أزواجهن بعد ف�رة طويلة من‬ ‫حدوث امش�كلة رغبة ي إنهاء الخاف ورغبة‬ ‫ي ااستقرار اأري‪ ،‬وهذا مؤر إيجابي‪.‬‬

‫وكش�فت نتائ�ج ااس�تطاع س�لوك‬ ‫الزوجن عند تفاقم امشكلة‪ ،‬حيث يلجأ ‪%39‬‬ ‫من امبحوث�ن إى الجمعيات وامراكز اأرية‬ ‫امعتم�دة استش�ارتهم‪ ،‬ي ح�ن يلجأ ‪%34‬‬ ‫إى اأقارب لحل امش�كلة‪ ،‬كما يلجأ ‪ %27‬إى‬ ‫اأصدق�اء والزم�اء للحصول عى استش�ارة‬ ‫لح�ل امش�كلة‪ ،‬اأم�ر ال�ذي يؤك�د القصور‬ ‫اإعام�ي ي التعري�ف بالجمعي�ات وامراكز‬ ‫اأري�ة امتخصص�ة ونق�ص امتخصص�ن‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وأبان�ت نتائج ااس�تطاع حول أفضلية‬ ‫الوس�يلة امناس�بة للمبحوث�ن لع�رض‬ ‫مشكاتهم اأرية‪ ،‬أن ‪ %40‬منهم تفضيلهم‬ ‫لع�رض مش�كلتهم ع�ر اتص�ال هاتف�ي‪،‬‬ ‫اأم�ر الذي يؤك�د دور الهاتف اإرش�ادي ي‬ ‫اس�تقطاب امسرش�دين‪ ،‬فيما يفضل ‪%33‬‬ ‫م�ن امبحوث�ن زي�ارة أي جه�ة استش�ارية‬ ‫لعرض مش�كلتهم مبارة م�ن خال مقابلة‬ ‫امصلح أو امرش�د امستش�ار‪ ،‬ي الوقت الذي‬

‫يفضل فيه ‪ %27‬منهم ااستفادة من التقنية‬ ‫ي ع�رض مش�كلتهم به�دف عرضه�ا ع�ى‬ ‫امستشار اإلكروني وااس�تفادة من التقنية‬ ‫ي عرض امش�كلة‪ ،‬وهذا يبن مس�توى وعي‬ ‫اأرة والرغب�ة ي ااس�تفادة م�ن اإمكانات‬ ‫امتاحة ي امراكز اأرية‪.‬‬ ‫وحول السلوك الذي يفضله الزوجان بعد‬ ‫انتهاء أي مشكلة‪ ،‬كشف ااستطاع أن ‪%45‬‬ ‫من امبحوثن يفضلون الخروج ي نزهة معاً‪،‬‬ ‫فيما يعمد ‪ %25‬ل�راء هدية للطرف اآخر‪،‬‬ ‫ول�م يحدد ‪ %30‬من امبحوثن أيا ً من الطرق‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬وهذا يؤك�د ارتفاع مس�توى وعي‬ ‫اأرة ي حل امش�كات والرغبة ي البعد عن‬ ‫امشكات والقضاء عليها ي مهدها‪.‬‬ ‫وتناول ااستطاع سلوك الزوجن عندما‬ ‫يدرك أحدهما أنه س�بب ي حدوث امش�كلة‪،‬‬ ‫حيث أوضحت النتائج أن ‪ %76‬من امبحوثن‬ ‫يعتذرون للطرف اآخ�ر‪ ،‬وهو مؤر إيجابي‬ ‫عى ارتف�اع ثقافة ااعتذار بن الزوجن‪ ،‬فيما‬

‫يعم�د ‪ %15‬إى التغافل‪ ،‬ي حن كش�ف ‪%9‬‬ ‫من امبحوثن عن تكابرهم ي ااعتذار للطرف‬ ‫اآخر‪.‬‬ ‫وخ�رج قس�م الدراس�ات ي جمعي�ة‬ ‫ام�ودة الخري�ة من خ�ال اس�تطاع الرأي‬ ‫بجمل�ة م�ن التوصيات‪ ،‬م�ن أبرزه�ا أهمية‬ ‫التوعي�ة اإعامية بدور وأث�ر امراكز اأرية‬ ‫امتخصص�ة ي ااستش�ارات والتعري�ف بها‬ ‫وأهدافه�ا ومقا ِرها والخدم�ات التي تقدمها‬ ‫س�واء ي التأهي�ل واإرش�اد واإص�اح‪ ،‬كما‬ ‫أوص�ت برورة زي�ادة الرام�ج والخدمات‬ ‫اأري�ة امس�تهدفة به�ا اأرة ي العاقات‬ ‫الزوجية واإرش�اد والركيز عى حل امش�كلة‬ ‫ي بدايته�ا ون�ر ثقافة اإص�اح والوضوح‬ ‫بن الزوج�ن وامصارحة وزيادة تفعيل دور‬ ‫ااستش�ارات الهاتفية وتجهيز البنية التحتية‬ ‫للمراكز اأرية ودعمه�ا بكوادر متخصصة‬ ‫وتأهيلهم تأهياً مس�تمرا ً وعاي الجودة رغبة‬ ‫ي ااستقرار اأري وحتى ا يقع الطاق‪.‬‬

‫أم محمد أثناء تكسرها الخبز‬ ‫وأقوم بتس�ديدها أو يسددها عني‬ ‫فاعل خر وغالبا ً تنقطع الكهرباء‬ ‫وا أج�د م�ن يق�وم بتس�ديدها‬ ‫وأش�ارت إى أن امبل�غ ع�ادة‬ ‫ايتجاوز ‪ 300‬ريال وتستمر مدة‬ ‫انقطاعه عنها أحيانا ً من أسبوعن‬ ‫إى ثاثة أسابيع وي نهاية حديثها‬ ‫قال�ت أتمنى بيتا صغ�را ً يكفيني‬ ‫عن�اء اإيج�ار فصاح�ب البي�ت‬ ‫الذي أس�كنة يطالبن�ي بالخروج‬ ‫من امن�زل بحجة هدم�ه وإعادة‬ ‫ترميم�ه‪ ،‬وتوف�ر لقم�ة عيش ي‬ ‫كوني كبرة ي الس�ن وا أستطيع‬ ‫العمل والضمان ايكفي‪.‬‬

‫وأش�ار مدي�ر الضم�ان‬ ‫ااجتماعي عبد العزيز الخميس إى‬ ‫أن الضمان يتكفل بس�داد فواتر‬ ‫الكهرباء ومن كان منزله مستأجرا ً‬ ‫عليه إحضار عق�د اإيجار وكتابة‬ ‫رق�م الع�داد وفات�ورة الرك�ة‬ ‫وامستفيد من الضمان ااجتماعي‬ ‫يحظى بمس�اعدة مقطوعة سنويا ً‬ ‫وإن كان متقاع�دا ً فإن�ه يس�تفيد‬ ‫منها كل س�نتن مرة كما أشار إى‬ ‫أن الضمان ااجتماعي س�يزور أم‬ ‫محمد ي منزله�ا ومعاينة حالتها‬ ‫ومس�اعدتها بما تنص عليه لوائح‬ ‫النظام ‪.‬‬

‫وي الس�ياق ذات�ه أش�ار‬ ‫مدير العاقات العام�ة بالجمعية‬ ‫الخرية بامنطقة محمد الش�هري‬ ‫إى أن هن�اك لوائ�ح وضواب�ط‬ ‫وروطا ً من يس�تحقون اإعانات‬ ‫م�ن الجمعي�ات الخري�ة فعندما‬ ‫تك�ون أرملة أو مطلق�ة وا يوجد‬ ‫لديه�ا أبناء أو ا تعول أحدا ً فإنها‬ ‫تكتف�ي بالضم�ان ااجتماعي وي‬ ‫حالة أم محمد بإمكانها أن تتقدم‬ ‫إى مدير الجمعي�ة الخرية بطلب‬ ‫استثناء لحالتها وحاجتها حيث إن‬ ‫الضمان ايكفي لس�د احتياجاتها‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫تج�وب ش�وارع الح�ي لياً‬ ‫بحث�ا ً عن حاوي�ات القمامة‬ ‫لكس�ب رزقها وقوت عيشها‬ ‫م�ن تجميع عل�ب الغازيات‬ ‫الفارغة لتق�وم ببيعها ومن‬ ‫فت�ات الخبز الذي يزيد عى حاجة‬ ‫اآخرين لتق�وم بتجفيفة ثم بيعه‬ ‫لشخص اعتاد عى رائه أغنامه‪.‬‬ ‫أم محمد كما أس�مت نفس�ها‬ ‫وه�ي لم تنج�ب قط مطلق�ا ً وقد‬ ‫تجاوزعمرها ال� ‪ 54‬تحكي مأساة‬ ‫وحدته�ا حي�ث إن�ه لم يتب�ق لها‬ ‫س�وى أخ من أمها كبر ي الس�ن‬ ‫قالت كن�ت متزوجة قبل ‪ 25‬عاما ً‬ ‫ولكن�ي تطلقت فل�م يكتب ي الله‬ ‫ااس�تمرار بذلك الزواج ولم أنجب‬ ‫أنن�ي عقيم‪ ،‬ش�اءت الظروف أن‬ ‫أس�كن لوح�دي واضط�ررت إى‬ ‫اس�تئجار من�زل قريب م�ن بيت‬ ‫أخي بإيجار ‪ 600‬ريال شهرياً‪.‬‬ ‫تجول�ت ال�رق ي من�زل أم‬ ‫محم�د فهاله�ا تص�دع الجدران‬ ‫وتك�دس حاجيات امن�زل وكذلك‬ ‫علب امياه الفارغة وكميات الخبز‬ ‫امعروض�ة ي الش�مس لتجفيف�ة‬ ‫وبيع�ه وأيض�ا مكيف�ات معطلة‬ ‫وضع�ت لس�د فتح�ات ام�كان ا‬ ‫أكثر‪.‬‬ ‫تجمي�ع العل�ب الفارغ�ة‬ ‫وتكس�ر الخب�ز هي امهن�ة التي‬ ‫أجيدها هكذا أجابت عند س�ؤالها‬ ‫ع�ن مص�در دخله�ا أو حرف�ة‬ ‫تجيده�ا قال�ت لق�د التحق�ت‬ ‫بالضم�ان ااجتماعي منذ س�نتن‬ ‫تقريبا ً وأتقاى من الضمان ‪800‬‬ ‫ريال ش�هريا ً وأدف�ع إيجار امنزل‬ ‫‪ 600‬ري�ال ش�هريا ً ويتبق�ى ي‬ ‫‪ 200‬ريال اتكفي للعيش أسبوعا ً‬ ‫واحدا ً أما الحرفة التي أجيدها هي‬ ‫تجميع علب الغازيات الفارغة من‬ ‫حاويات القمام�ة أو من اأكياس‬ ‫املقاة ع�ى اأرض حيث أخرج ي‬ ‫التاسعة والنصف مساء لتجميعها‬ ‫بعي�دا ً عن عي�ون الن�اس وأيضا ً‬ ‫تجميع الخب�ز الفائض عن حاجة‬ ‫الن�اس حي�ث أق�وم بتجفيف�ة ي‬ ‫الشمس ثم ربه بعصا لتكسره‬ ‫وجمعه بأكي�اس وبيعه عى رجل‬ ‫اعت�اد ع�ى رائه من�ي مقابل ‪6‬‬ ‫ري�ال للكي�س الواح�د ليطعم�ه‬ ‫أغنام�ه وعن مس�اعدات الضمان‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪-‬‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬


‫اœﺷﺮاف‬ ‫اﻟﺘﺮﺑﻮي‬ ‫ﻳﻜﺮم‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑﺎﺗﻪ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛ ﱠﺮﻣﺖ اﻟﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ )ﺑﻨﺎت( ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﺈدارة اﻹﴍاف‬ ‫اﻟﱰﺑﻮي‪ ،‬ﻣﻨﺴـﻮﺑﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‪ ،‬وأﻟﻘﺖ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة اﻹﴍاف اﻟﱰﺑـﻮي إﻳﻤﺎن ﻓﻬﻴﻢ‪ ،‬ﻛﻠﻤﺔ ﱠ‬ ‫ﻋﱪت ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﻠﻘﺎء اﻟﻮﻓﺎء ﻣﻊ أﻫﻞ اﻟﻌﻄﺎء‪ ،‬ﺑﺪءا ً ﺑﺎﻟﻘﺎﺋﻤﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﺛﻢ اﻤﺪرﺑﺎت اﻤﺮﻛﺰﻳﺎت‬ ‫ﻟﻪ ﺛﻢ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻘﺎﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺳـﻄﺮت ﺑﻤـﺪاد ﻓﺨﺮ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺷـﺎدت ﺑﺈﻧﺠـﺎزات اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺘﺤﻘﻘﺔ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻮزارﻳﺔ وﻛﺎن ﻟﻬﺎ ﺻﺪى إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﻧﺎدي اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﻧـﺎدي اﻟﻄﻠﺒـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺨﺮج ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻃﻼب دﺑﻠﻮم إدارة‬ ‫اﻟﺠﻮدة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮرﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي وﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻋﱪاﻟﻄﺎﻟﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﺎﻋﺪ‬ ‫أﺑﻮذراع أن اﻟﻔﺮﺣﺔ ﻻﺗﻮﺻﻒ ﺑﺘﺨﺮج اﻟﺰﻣﻼء ﰲ‬ ‫ﺗﺨﺼﺺ دﺑﻠـﻮم إدارة اﻟﺠﻮدة‪ ،‬وﻧﻨﺘﻈﺮ ﺗﺨﺮج‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ اﻟﻄﻼب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫واﻟ ُﺮﻗﻲ ﺑﻪ إﱃ ﻣﻘﺎم اﻟﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻋﻠﻤﻴﺎ ً وﻣﻬﻨﻴﺎً‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻮن ﰲ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﻨﺎدي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫ﺧﺪﻋﺔ أﻫﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر!!‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻛﻞ ﻳـﻮم وﻋﲆ ﻣـﺪى ‪ 14‬ﺷـﻬﺮا ً وأﻧﺎ ﰲ ﻃﺮﻳﻘـﻲ إﱃ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أرى ﻟﻮﺣـﺔ داﺧﻞ أرض ﻋﲆ ﺷـﺎرع رﺋﻴـﺲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻜﺘﻮب‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻠﺒﻴـﻊ أو ﻟﻺﻳﺠﺎر‪ ..‬ﻫﺬه اﻟﻠﻮﺣﺔ ﺗﺬﻛﺮت ‪-‬ﻳﻮم أﻣﺲ‪ -‬أﻧﻨﻲ‬ ‫رأﻳﺘﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات وﻫﻲ ﰲ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺤﺮك‪ ..‬وﻟﻢ ِ‬ ‫ﻳﺄت‬ ‫ﺷﺎر ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ وﻻ ٍ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻠﻮﺣﺔ اﻷﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻣﺪﻧﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﺟﻌﻠﺘﻨﻲ أﺗﺴـﺎءل‪ :‬ﻫـﻞ أﻫﻞ اﻟﻌﻘـﺎر ﻳﺨﺪﻋﻮﻧﻨﺎ وﻫـﻢ ﻳﺮﻓﻌﻮن‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﻦ ﻓﻴﻨـﺔ وأﺧـﺮى؟ وﻫـﻞ ﻳﺨﺪﻋﻮﻧﻨﺎ وﻫـﻢ ﻳﻘﻮﻟﻮن‬ ‫إن ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻌﻘـﺎر ﺗﺴـﺮ ﰲ ارﺗﻘﺎء؟ أم أﻧﻬﺎ ﺗﻜﺸـﻒ أن ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪوﻳﺮ ﻟﻢ ﺗ َ‬ ‫ﻄﻞ ﻫﺬه اﻷرض وﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ؟‬ ‫إن ارﺗﻔﺎع اﻟﻌﻘﺎر ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻳﺪﻟﻞ ﻋﲆ ﻋﺪم وﻋﻲ ﺑﺎﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻳﻨﺒﺊ‬ ‫ﺑـﺄن ﻫﻨﺎك أﺧﻄـﺎء ﺟﺴـﻴﻤﺔ ارﺗﻜﺒﻬﺎ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ ﺣﻖ‬ ‫اﻷﺟﻴﺎل اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻄﻴﻨﺎ اﻟﺒﻌﺪ اﻟﻔﺮدي اﻟﺬي ﻳﺴﺮ ﻋﻠﻴﻪ رﺟﺎل‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻘﻄﺎع دون أن ﻳﻔﻜﺮوا ﰲ أن ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻮﻧﻪ ﺳـﻴﴬ ﺑﺎﻷﺑﻨﺎء‪،‬‬ ‫وإن ﻟﻢ ﻳﻠﺤﻖ اﻷﺑﻨﺎء ﺳـﻴﻠﺤﻖ أﺑﻨﺎء اﻷﺑﻨﺎء‪ .‬ﻓﺎﻟﺪول ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت ﻻ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ رﺑﺤﻴـﺔ ﴎﻳﻌﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ رﺑﺤﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﺪى ﻃﻮﻳﻞ‪ ،‬وﻫﻞ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ أن ﺗﺮﺑﺢ إﻧﺴـﺎﻧﺎ ً وﺗﺴـﺘﺜﻤﺮ‬ ‫ﻓﻴﻪ؟‬ ‫إن ﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ رﺟﺎل اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﺪﻳﻨـﺎ أﺧﻄﺎءﻫﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﻗﱰح ﻋﲆ اﻟﺪوﻟﺔ أن ﺗﻘﺪم ﻋﲆ ﺧﻄﻮة ﺟﺮﻳﺌﺔ‪ ،‬ﺳﻮاء ﻋﱪ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر أو ﻏﺮﻫﺎ ﻹﻳﻘﺎف ﻫﺬا اﻟﺰﺣﻒ ﻏﺮ اﻤﱪر ﰲ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر‬ ‫اﻷراﴈ‪ ،‬وإﻳﻘﺎف اﻟﺠﺸـﻊ اﻤﺘﻨﺎﻣﻲ ﰲ ﻋﻘﻮل رﺟﺎل اﻟﻌﻘﺎر‪ ،‬وأﻻ‬ ‫ﺗﻄﻠﻖ ﻟﻬﻢ اﻟﻌﻨﺎن ﻛﻲ ﻳﺴﺘﺜﻤﺮوا ﻋﲆ ﺣﺴﺎب اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﲆ أرض‬ ‫ﻫﻲ ﰲ اﻷﺻﻞ أرﺿﻪ‪.‬‬

‫ﻛ ﱠﺮم أﻣﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺳـﺎﻣﺔ ﺑـﻦ ﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎر اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸراﴈ‬ ‫واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت ﺑﻌـﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺷﻬﺎدة اﻟﺠﻮدة )اﻵﻳﺰو(‬ ‫‪ ISO 9001:2008‬وذﻟـﻚ ﺑﻨـﺎ ًء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻞ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻤﻬﻨـﺪس ﻃﻠﻌﺖ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﺒـﺎر ﻣﺪﻳﺮﻋﺎم اﻷراﴈ‬ ‫واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس ﻓـﻮزي‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮي اﻟﴩﻳﻒ ﻧﺎﺋـﺐ ﻣﺪﻳﺮﻋﺎم‬ ‫اﻷراﴈ واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪ ،‬إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن ﻛﺘﺒـﻲ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻷراﴈ واﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﺎﺟﻨـﺪوح ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﺳـﺠﻼت اﻷراﴈ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺎزن‬ ‫ﻣﻔﺘـﻲ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﻌﺮاﺑﻲ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺣﺴﺎن اﻟﺸﻴﻨﺎوي‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻳﻖ أﺑﻮ ﺷﺎل‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻛـﺮم اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺒـﺎر ﺑﻠﺪﻳﺔ‬

‫اﻟﺸـﻮﻗﻴﺔ اﻟﻔﺮﻋﻴـﺔ ﻟﺤﺼﻮﻟﻬـﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺠـﻮدة ‪ISO‬‬ ‫‪ 9001:2008‬وذﻟـﻚ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎم أﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‬

‫اﻷﻣﻦ ﻣﻊ اﻤﻜﺮﻣﻦ ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ(‬

‫ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻟـﺪروع واﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳـﺔ ﻟﺮﺋﻴـﺲ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻬﻨﺌﺎ ً إﻳﺎﻫـﻢ ﺑﻬﺬا اﻹﻧﺠﺎز‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎم اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﻤﺪوح‬

‫ﻋﺮاﻗﻲ ﻣﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻟﻔﻨﻴﺔ وﻣﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﺠـﻮدة ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟـﺪروع واﻟﻬﺪاﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﻟﻸﻣـﻦ وﻟﻠﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺳـﻠﻴﻤﺎن واﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺻﺎﺋﻎ ‪.‬‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺻﻮر ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻸﻣﻦ ﻣﻊ اﻤﻜﺮﻣﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﺗﻘﻴﻢ ﻣﻠﺘﻘﻰ ا’ﻧﺸﻄﺔ )ﻳﺪ ﺑﻴﺪ(‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻋﱪ اﻤﻮاﻃﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﺟﺎﺑﺮ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻹدارة ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﺒﻴـﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎم وﻻﺳﺘﺸـﺎري اﻟﺠﺮاﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻠﻴﻢ آﻏﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻧﺠﺎح ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﺳـﺘﺌﺼﺎل ﻣﺮارة وﻓﺘـﺎق أﺟﺮﻳﺖ‬

‫ﻟـﻪ وﺗﻤﻴـﺰه ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪم اﻤﻮاﻃـﻦ درﻋـﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺎ ً‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺸـﺎري‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺷـﻜﺮ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﺒﻴـﺎ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻧـﺎﴏ ﺟﻌﻔـﺮي اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻋـﲆ‬ ‫ﺷـﻌﻮره ﺗﺠـﺎه إدارة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮر‪ ،‬وأﺿﺎف‪ :‬إن ﻫﺬا واﺟﺒﻨﺎ‬ ‫ﺗﺠـﺎه ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ وﻣﺮﻳﺾ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻐﺎﱄ‪.‬‬

‫اﻟﺘﻤﺒﻜﺘﻲ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ درع اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﻜﺸﻔﻲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼـﻞ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻜﺸـﻔﻲ ﺑﻜﺮ ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺘﻤﺒﻜﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻗﺎﺋﺪ ﻋﺎم ﻓﺮﻗﺔ ﺷـﺒﺎب ﻣﻜﺔ ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﲆ درع اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﻜﺸﻔﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻹﺑﺪاع واﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﻜﺸـﻔﻲ ﺑﻌﺪ أن ﺷﺎرك ﰲ ﻣﺨﻴﻢ اﻟﺴﻼم اﻟﻜﺸﻔﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﺠﻮاﻟـﺔ اﻟﺬي أﻗﻴـﻢ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ ﺑﺪوﻟﺔ إﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‬ ‫اﻟﺼﺪﻳﻘﺔ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ ﻣﺎرس اﻤﺎﴈ ﻟﻌـﺎم ‪ 2013‬وﻳُﻌﺪ اﻟﺘﻤﺒﻜﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ واﻟﻜﺸـﻔﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ واﻤﺘﻤﻴﺰة ﰲ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻬﻨﻲ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﻨﺔ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أﻗﺎﻣﺖ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫ﺑﺤـﻲ اﻟﺜﻘﺒـﺔ ﰲ اﻟﺨـﱪ‬ ‫ﺣﻔﻞ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻷﻧﺸﻄﺔ )ﻳﺪ‬ ‫ﺑﻴﺪ ( اﻤﻮاﻓﻖ ﻟﺤﻔﻞ ﺗﺨﺮج‬ ‫ﻃﻼب ﺳـﺎدس اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ ﺣﺮم‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ ﻏﺪران اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ وﺣﺮم اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮة‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﺨﱪ‬ ‫ﺳـﻮزان اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ وﺣـﺮم اﻟﻠﻮء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﺮدﻧﻲ‪ ،‬وﺣﺮم اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﻛﻤـﺎ ﺣـﴬ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ‪ 23‬ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻣـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﻣﴩﻓﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟـﻮزارة وﺑﻌـﺾ ﻣﺪﻳﺮات‬ ‫ﻣـﺪارس ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨـﱪ‬ ‫وأﻣﻬـﺎت اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ .‬واﺷـﺘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ ﻋﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷرﻛﺎن ‪.‬‬

‫اﻟﺤﺮﺑﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻﺪر ﻗﺮار وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﺑﱰﻗﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ إدارة ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ ﺑﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎدﻳـﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫واﻤﻤﻴـﺰة ﻋﻤـﻼً وﺗﻌﺎﻣﻼً‪،‬‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻋـﱪ اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋـﻦ ﺑﺎﻟﻎ‬ ‫ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﱰﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن داﻓﻌﺎ ً ﻟﻪ ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق أﺻﺪر‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺘﻌـﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻗـﺮارا ً ﺑﱰﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻴﻨﻲ إﱃ اﻤﺮﺗﺒـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎدﻳـﺔ ﻋـﴩة ﺑﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌـﺔ‬ ‫ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫م‪ .‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أﻋﺮب اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻋﺮب ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ اﻣﺘﻨﺎﻧﻪ ﻷﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻜﻠﻒ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺟﻤﺎل اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ذﻟﻚ ﺳـﻴﻜﻮن داﻓﻌﺎ ً ﻟﻪ ﻟﺒﺬل‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﻴﺮﻳﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن ﺗﻜ ﱢﺮم اﻟﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‬

‫ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ ﺧﻼل ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ أﺣﺪ اﻟﺪارﺳﻦ واﻟﺤﺎﻓﻈﻦ ﻟﻠﻘﺮآن‬

‫اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﺣﻔﻞ اﻟﺘﺨﺮج‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﻛ ﱠﺮﻣـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ ‪ 82‬دارﺳـﺎ ً ﻟﻠﻘﺮآن ﻣﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﰲ دورة اﻟﺘﺠﻮﻳﺪ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ ‪1433‬ﻫـ ‪1434 -‬ﻫـ‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺣﻀﻮر اﻤﺸﺎﻳﺦ وأﺻﺤﺎب اﻟﻔﻀﻴﻠﺔ‪ .‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﺣﻤﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ‪ ،‬إن اﻟﻘﺮآن ﻳﺤﺘﺎج إﱃ أن ﻧﺒﺬل ﻟﻪ‪ ،‬وﺧﺮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳُﺒﺬَل ﻟﻠﻘﺮآن ﻫﻮ ﺗﻌﻠﻴﻤﻪ وﺑﺬﻟﻪ ﻟﻠﻨﺎس‪.‬‬

‫اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﺒﺮﻳﻜﺎت‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫وﻓﺎة واﻟﺪ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬واﻟﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﻤـﺮي‪ ،‬وﻗﺪ ﺻﲇ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‪ ،‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ‬ ‫ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬وإﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻠﻘـﻰ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻳﻨﺒـﻊ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻓـﺮاج ﺑﺨﻴـﺖ‪ ،‬ﺗﻬﻨﺌﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻃـﻼب إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻳﻨﺒـﻊ ﻣﺮاﻛـﺰ ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮاج‬ ‫ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت أوﻤﺒﻴـﺎد‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫وأﻗﻴـﻢ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ اﻟﺪوﺣﺔ‪ .‬وﺑـﺎرك أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻷﺑﻨﺎﺋـﻪ اﻟﻄﻼب ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣـﻦ إﻧﺠﺎز ﻋﻠﻤﻲ‬ ‫ﻳﺠﺴـﺪ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ واﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﺗﻮﻟﻴﻬﻤﺎ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷـﻴﺪة‬ ‫ﺑﻘﻄﺎع اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬

‫اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‬

‫اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺸﻜﺮ ﻃﺒﻴﺒ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺻﺒﻴﺎ‬

‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺧﻼل ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫أﻣﻴﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻳﻜ ﱢﺮم إدارة ا’راﺿﻲ واﻟﻤﻤﺘﻠﻜﺎت وﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺸﻮﻗﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﻬﻨﺊ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻳﻨﺒﻊ‬

‫رﻛﻦ أﻫﻞ اﻟﺤﺠﺎز أﺣﺪ أرﻛﺎن اﻟﺤﻔﻞ‬

‫رﻛﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺘﻠﻘﻰ ﻳﻮﺳـﻒ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻴﺪ‪ ،‬أﺣﺪ ﻃـﻼب ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎرة واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‬ ‫واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت ﻣـﻦ أﻗﺎرﺑـﻪ‬ ‫وأﺻﺪﻗﺎﺋـﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋـﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻴﺪ‬ ‫واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻮﻧﺎن‪ ،‬اﻟﺴـﻌﻴﺪ وﻋﺪ اﻤﻘﺮﺑﻦ ﺑﺈﻗﺎﻣـﺔ وﻟﻴﻤﺔ ﻣﻤﻴّﺰة اﺑﺘﻬﺎﺟﺎ ً ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬


‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ���اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫«المقاصف المدرسية»‪..‬‬ ‫تسويق للبدانة وانتهاك لحقوق‬ ‫الطلبة في الغذاء السليم‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫جولة | كشفت‬ ‫وجود المقرمشات‬ ‫والمشروبات‬ ‫الملونة والشوكواتة‬ ‫َ‬ ‫ورقائق الشيبسي‬ ‫والسندوتشات‬ ‫المحفوظة‬

‫جازان ‪ -‬أمل مدربا‬ ‫ي الوقت الذي يطالب فيه أولياء اأمور الربية والتعليم إلزام امدارس بتوفر الغذاء الصحي ومنع كل‬ ‫ما ير بصحة الطلبة‪ ،‬ا تزال عمليات بيع امنتجات الفقرة غذائيا ً تتواصل ي امدارس دون توقف‪،‬‬ ‫مع استمرار روتن الوجبات امتكررة الذي لم يطرأ عليه أي تغير منذ سنوات طوال برغم مطالبات‬ ‫مختي التغذية امس�تمرة بإعادة النظر ي وضع امقاصف امدرس�ية وما تقدمه من وجبات غذائية‬ ‫للطلب�ة والطالب�ات‪ ،‬مؤكدين أنها تضعف جه�از امناعة وتعرضهم لأم�راض الريعة كاأنفلونزا‬ ‫واإسهال‪ ،‬وتسهم ي تحجيم مستوى الذكاء وتوقف النمو لديهم‪ ،‬مع اعتبارها ضارة عى الطلبة وا‬ ‫تحق�ق لهم أي تكامل غذائي صحي تحتاج إليه أجس�امهم وعى أق�ل تقدير هي ا تحمل أي قيمة غذائية‪،‬‬ ‫مرجعن الغرض من بيعها إى الربحية فقط‪.‬‬ ‫وكشفت جولة ميدانية قامت بها «الرق» عى عدد من امدارس إرار بعض امقاصف امدرسية عى‬ ‫مخالفة اشراطات وزارة الربية والتعليم حول منع امروبات والعصائر التي تقل نسبة عصرها اأساس‬ ‫ع�ن ‪ ،%30‬باإضافة إى بيع الحلويات والش�وكواتة ورقائق الش�يبي والسندوتش�ات امحفوظة التي ا‬ ‫تحت�وي عى أي�ة قيمة غذائية ومليئة بالده�ون‪ ،‬أصاب بعضها العفن‪ ،‬كما رصدت الجولة غياب تس�ويق‬ ‫اأغذية الصحية امعروفة داخل بيئة امدارس وهي ائحة معروفة وضعتها الجهات امختصة‪ ،‬حيث تشرط‬ ‫تقدي�م الحليب بأنواعه ونكهاته والتمور والبس�كويت وامعمول والفطائر امغلفة والش�طائر امختلفة من‬ ‫بيض ومربى وعسل ولبنة والفواكه الطازجة والخضار والحمص والفول‪.‬‬ ‫بيئة غر صحية‬ ‫تق�ول مديرة مدرس�ة ابتدائية‬ ‫«فضل�ت ع�دم ذك�ر اس�مها» جميع‬ ‫امدارس ورياض اأطف�ال مقاصفها‬ ‫تخلو م�ن مأك�وات صحية تس�اهم‬ ‫ي بناء جس�م صحي�ح‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫البيئة غر الصحية لتخزين امأكوات‪،‬‬ ‫بس�بب س�وء امباني واأس�وأ تكدس‬ ‫الطالب�ات عن�د ناف�ذة البي�ع‪ ،‬رغ�م‬ ‫ش�كاوينا امس�تمرة للمرف�ات عى‬ ‫امقاصف ي وزارة الربية والتعليم من‬ ‫س�وء ورداءة ما يق�دم من خال هذه‬ ‫الركات‪ ،‬عاوة عى مضاعفة اأسعار‬ ‫عما ه�ي عليه ي الس�وق‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫أث�ار حفيظة امعلمات والطالبات‪ ،‬فما‬ ‫لدى الطالبة ا يعدو كونه مبلغا ً ماليا ً‬ ‫بسيطا ً فكيف إذا كانت ا تحصل عى‬ ‫ما تس�تحق بهذا امبلغ بل إن ما قيمته‬ ‫نصف ريال يباع بريال وريالن وهذا‬ ‫غاية ي الطمع وااستغال»‪.‬‬ ‫«تساي» ومقرمشات‬ ‫وقال�ت امعلم�ة رن�ده إبراهيم‬ ‫(معلمة رياضيات مرحلة متوس�طة)‪:‬‬ ‫«لأس�ف امقاص�ف تق�دم وجب�ات‬ ‫غ�ر صحية‪ ،‬مث�ل ألواح الش�وكواتة‬ ‫والعص�ر امعل�ب‪ ،‬كم�ا أنه�ا تبي�ع‬ ‫ساندويتش�ات محش�وة بال�كاكاو‬ ‫إى جان�ب التس�اي وامقرمش�ات غر‬ ‫الصحية كثيفة الده�ون واملح‪ ،‬حتى‬ ‫أن كث�را ً من الطالب�ات يجلبن معهن‬ ‫امأك�وات وامروب�ات م�ن خ�ارج‬ ‫امقص�ف ام�دري‪ ،‬فأغلبه�ن لس�ن‬ ‫بحاج�ة مأكوات�ه‪ ،‬ما جع�ل القائمة‬ ‫ع�ى البيع ي امقصف تش�تكي مديرة‬ ‫امدرس�ة الت�ي قام�ت بدوره�ا بمنع‬ ‫الطالبات من إحضار وجباتهن معهن‬

‫م�ن امن�زل‪ ،‬فاضط�ررن إى تن�اول‬ ‫التس�اي وامقرمش�ات أنه�ن يرونها‬ ‫أفض�ل بكثر م�ن الجبن�ة امحفوظة‬ ‫والعصائر املونة»‪.‬‬ ‫تفي اأمراض‬ ‫وتش�اركها ال�رأي أم الطالب�ة‬ ‫خولة طاهر قائلة «إن الوجبة الغذائية‬ ‫الت�ي تب�اع للطلب�ة والطالب�ات ي‬ ‫مقاصف امدارس‪ ،‬تسهم ي تفي عدد‬ ‫من اأمراض‪ ،‬مثل السمنة والسكري‪،‬‬ ‫افتقاده�ا للعن�ار الغذائي�ة امهمة‬ ‫واأساس�ية‪ ،‬عاوة عى بي�ع مأكوات‬ ‫منتهي�ة الصاحي�ة لبناتن�ا‪ ،‬ا يوجد‬ ‫انتق�اء صحي�ح للوجب�ات امقدم�ة‬ ‫للطالب�ات‪ ،‬فامأك�وات امباعة طويلة‬ ‫اأجل وتحتوي نس�با ً عالي�ة جدا ً من‬ ‫امواد الحافظة امرة بالصحة‪ ،‬فهي‬ ‫تهدد سامة الطالبات»‪.‬‬ ‫مضيف�ة «امقاصف امدرس�ية‬ ‫ترجم�ة حقيقي�ة للربي�ة والتعليم ي‬ ‫مدارس�نا وتعك�س الوج�ه الحقيقي‬ ‫لدور كل مس�ؤول ي مج�ال التعليم‪،‬‬ ‫والتقص�ر ي رقابته�ا جريمة ضمر‬ ‫مب�ال بكيفي�ة البي�ع ونوعيت�ه‬ ‫غ�ر‬ ‫ٍ‬ ‫وسعره وجودته‪ ،‬وغفلة تعرض حياة‬ ‫أبنائنا الطلبة مخاطر جسيمة‪ ،‬بهدف‬ ‫الربح امادي»‪.‬‬ ‫أطعمة مملة‬ ‫أم�ا الطالبة هند أحم�د فتقول‬ ‫«إن اأطعم�ة الت�ي تس�وقها بع�ض‬ ‫امقاص�ف امدرس�ية «ممل�ة» وغ�ر‬ ‫مفيدة وه�ي محدودة ولي�س بها أي‬ ‫تجديد أو تغي�ر‪ »،‬مبينة أنها تضطر‬ ‫لرائه�ا رغ�م إرادته�ا بس�بب عدم‬ ‫وف�رة البدي�ل امناس�ب «يء أفضل‬ ‫م�ن ا يء‪ ..‬أتناول وجبات امقاصف‬

‫المقاصف المدرسية‬

‫«عدد المقاصف في جميع مدارس‬ ‫التعليــــم العــــام في المملـــكة‬ ‫شروط ومواصفات المقاصف المدرسية‬

‫‪33‬‬

‫مبال وغفلة تع ِرض حياة أبنائنا للمخاطر‬ ‫طاهر‪ :‬التقصير في رقابة المقاصف جريمة ضمير غير ٍ‬ ‫بدوي‪ :‬على المقاصف االتزام باشتراطات الغذاء والدواء‪ ..‬وينبغي أن يشتمل اإفطار المدرسي على عناصر متنوعة‬ ‫بدر‪ :‬تناول الطاب الوجبات الخفيفة يقلل من إقبالهم على تناول الطعام في الوجبات الرئيسية‬

‫لتطويق الجوع فقط وليس لاستمتاع‬ ‫أو التغذية»‪.‬‬ ‫خبز متعفن‬ ‫أما الطالب�ة خديجة يحيى فقد‬ ‫وصفت م�ذاق وجبات اإفط�ار التي‬ ‫تق�دم إليهن ي امدرس�ة بأنها صعبة‬ ‫امض�غ‪ ،‬أو قاس�ية‪ ،‬حتى أنه�ا كثرا ً‬ ‫م�ن ام�رات وج�دت بع�ض العفن ي‬ ‫أط�راف الخب�ز‪ ،‬أو الس�ندويتش مع‬ ‫استغرابها الدائم من بائعات امقصف‬ ‫الات�ي يبعن لهن أش�ياء مختلفة عما‬ ‫يبعنه معلمات امدرس�ة فحتى نوعية‬ ‫ام�اء تختل�ف عن نوعي�ة ام�اء الذي‬ ‫يبعن�ه لن�ا‪ ،‬إضافة إى غاء اأس�عار‬ ‫أضعافا ً مضاعفة لثمنها اأصي خارج‬ ‫امدرس�ة‪ ،‬مطالبة بتنويع الوجبات ي‬ ‫امقاص�ف لتلبية رغبات القطاع اأكر‬ ‫من الطلبات‪ ،‬ولتك�ون أكثر فائدة من‬ ‫الناحي�ة الصحي�ة‪ ،‬وأش�ارت إى أنها‬ ‫تهتم بغذائه�ا كثراً‪ ،‬وتعم�ل جاهد ًة‬ ‫عى ع�دم إصابته�ا بالبدانة‪ ،‬وتحاول‬ ‫إحضار وجبتها إى امدرس�ة رغم منع‬ ‫امديرة لهن من إحض�ار الوجبات إى‬ ‫امدرسة»‪.‬‬ ‫مروع تجاري‬ ‫وقال أحمد عي (وي أمر طالب)‪:‬‬ ‫«امقاص�ف تحولت م�روع تجاري‬ ‫يه�دف إى تعزي�ز إيرادات امدرس�ة‪،‬‬ ‫ونتيجته معان�اة امجتمع الطابي من‬ ‫مش�كات صحية‪ ،‬اسيما امقاصف ي‬ ‫م�دارس التعليم امتوس�ط والثانوي‪،‬‬ ‫أما اأهلية فح�دث وا حرج‪ ،‬فابد أن‬ ‫تك�ون هناك إج�راءات وقائي�ة تمنع‬ ‫تف�ي تلك امش�كات داخل الجس�م‬ ‫الطاب�ي ي ام�دارس‪ ،‬وتوف�ر بيئ�ة‬ ‫صحية فاعلة مواجهة أي مخاطر‪ ،‬مما‬

‫ير بصحته�م‪ ،‬ويعرضهم لإصابة‬ ‫باأم�راض‪ ،‬خصوص�ا ً م�ع انتش�ار‬ ‫الس�منة وم�رض الس�كري‪ ،‬وتزاي�د‬ ‫أرقامهما ب�ن الصغار والش�باب‪ ،‬ما‬ ‫يتطلب وجود مراقبة ومتابعة مستمرة‬ ‫لتلك الوجبات بن الحن واآخر‪ ،‬وابد‬ ‫أن يكون هناك دور للجهات امختصة‬ ‫ي التأكد من جودة الطعام وصاحيته‬ ‫وتوافر الجانب الصحي‪ ،‬ومدى سامة‬ ‫تلك الوجبات‪ ،‬داعيا ً إى رورة تحديد‬ ‫أسعار تلك الوجبات‪ ،‬مع اشراط عدم‬ ‫ارتفاعها أمام الطاب»‪.‬‬ ‫سلوك عدواني‬ ‫وقال�ت اختصاصي�ة التغذي�ة‬ ‫العاجي�ة والرياضية‪ ،‬رئيس�ة قس�م‬ ‫التغذية ي أحد امستش�فيات الخاصة‬ ‫رن�د ب�دوي «ا يمك�ن للطال�ب أن‬ ‫يس�توعب دروسه بش�كل فاعل دون‬ ‫الغ�ذاء الس�ليم‪ ،‬أن الغ�ذاء الصحي‬ ‫امتوازن يس�هم بش�كل كبر ي توفر‬ ‫العنار الغذائية الازمة لنمو الجسم‬ ‫والعقل الس�ليم‪ ،‬مش�ددة ع�ى وجود‬ ‫عاقة وثيقة ب�ن التغذية والتحصيل‬ ‫ام�دري للطلبة‪ ،‬ونقص التغذية يؤثر‬ ‫س�لبا ً ي الركي�ز واانتب�اه للدروس‪،‬‬ ‫ويك�ون ااس�تيعاب ضعيف�ا ً ما يؤثر‬ ‫ي درجاته�م وتفوقه�م‪ ،‬حي�ث تب�ن‬ ‫أن نق�ص عن�ار مهمة مث�ل الزنك‬ ‫والحدي�د أو مركب�ات فيتام�ن ب أو‬ ‫نقص الروتينات يؤثر س�لبا ً عى نمو‬ ‫الدم�اغ‪ ،‬مم�ا يؤدي إى نق�ص معدل‬ ‫الذكاء‪ ،‬وينتج عن ذلك سلوك اجتماعي‬ ‫عدواني‪ ،‬وتوف�ر الغذاء امتوازن الذي‬ ‫يحتوي عى جمي�ع العنار الغذائية‬ ‫الازمة للنمو وتوليد الطاقة‪ ،‬أمر بالغ‬ ‫اأهمية اس�تمرار هذا النمو بالش�كل‬

‫الصحي�ح��� ،‬ويتع�ن عى امدرس�ة أن‬ ‫تلع�ب دورا ً كب�را ً ي توجي�ه التاميذ‬ ‫نحو التغذية الس�ليمة سواء‪ ،‬كان ذلك‬ ‫من خال امناهج امدرسية أو الدروس‬ ‫أو امقصف امدري‪.‬‬ ‫سعرات عالية‬ ‫وح�ذرت ب�دوي م�ن بع�ض‬ ‫الوجب�ات الت�ي تب�اع ي امقاص�ف‬ ‫امدرس�ية وقال�ت إنه�ا غ�ر صحية‬ ‫ومعظمه�ا عديم�ة القيم�ة الغذائي�ة‬ ‫وتحت�وي عى س�عرات حرارية عالية‬ ‫رغم خفة وزنها وقالت «إن الش�بيي‬ ‫عب�ارة عن ده�ون ونس�بة عالية من‬ ‫اأماح غر الحلويات والش�وكواتة»‪،‬‬ ‫وأضاف�ت أن امقاص�ف تبيع عصائر‬ ‫تحتوي عى ماء وس�كر طويلة اأجل‪،‬‬ ‫والطالب ال�ذي ا يفطر ي امنزل فإن‬ ‫ه�ذه الوجبة تعد بالنس�بة ل�ه وجبة‬ ‫أساسية لكنها ا تستطيع مده بالطاقة‬ ‫الازمة اس�تكمال يومه الدراي‪ ،‬بل‬ ‫تكس�به الخمول وق�د يتعرض بعض‬ ‫الطلب�ة إغم�اءات خاص�ة ي مدارس‬ ‫البن�ن الذي�ن يتعرض�ون لحص�ص‬ ‫أنش�طة رياضي�ة قد ا يس�تطيعون‬ ‫أداءها وحث�ت إدارات الربية والتعليم‬ ‫عى توفر وجب�ات صحية ي امدارس‬ ‫كاألب�ان والعصائ�ر قص�رة اأج�ل‬ ‫والفواكه لطول اليوم الدراي»‪.‬‬ ‫توصيات هيئة الغذاء‬ ‫وت�وي اختصاصي�ة التغذية‪،‬‬ ‫ب�أن يعتم�د اإفط�ار ام�دري ي‬ ‫تخطيط�ه ي امقاصف امدرس�ية عى‬ ‫توصيات هيئ�ة الغذاء والدواء العامية‬ ‫وموافق�ة لتن�وع العن�ار الغذائية‬ ‫لأطفال من ناحي�ة الكمية والعنار‬ ‫الغذائية امتنوعة وامحتوية عى نس�ب‬

‫قليل�ة من الس�كر واملح والس�عرات‬ ‫الحرارية‪ ،‬التي يحتاجها الطاب وفقا ً‬ ‫للمرحلة العمرية وااحتياجات اليومية‬ ‫ع�ى العن�ار الغذائي�ة ‪ %30 ..‬من‬ ‫الدهون امشبعة كاموجودة ي الحليب‪،‬‬ ‫وغ�ر امش�بعة اموج�ودة ي الزي�وت‬ ‫النباتية أن الطف�ل يحتاجها اكتمال‬ ‫خاي�ا ام�خ و‪ %50‬م�ن النش�ويات‬ ‫كالحب الكامل والخراوات والفواكه‬ ‫الغني�ة بفيتامن ج الذي يس�اعد عى‬ ‫تقوية جهاز امناع�ة عند اأطفال‪ ،‬أما‬ ‫الروتين�ات فيجب أن تمثل ‪ %20‬من‬ ‫الس�عرات الحرارية ويجب التنويع ما‬ ‫ب�ن الروتين�ات الحيوانية كالس�مك‬ ‫واللح�وم والدواج�ن والروتين�ات‬ ‫النباتية اموجودة ي البقوليات‪.‬‬ ‫وتؤك�د ب�دوي أنه كلم�ا كانت‬ ‫وجبة اإفطار متوازنة عمل امخ بشكل‬ ‫متوازن‪ ،‬فق�د أظهرت الدراس�ات أن‬ ‫الطف�ل ال�ذي يتن�اول وجب�ة إفطار‬ ‫تتكون من س�عرات حرارية متعادلة‬ ‫م�ن النش�ويات امركب�ة والروتينات‬ ‫يظه�ر ق�درة أك�ر ع�ى التحصي�ل‬ ‫واإنج�از ع�ن الطف�ل ال�ذي يتناول‬ ‫إفط�ارا ً يحت�وى عى نس�بة أعى من‬ ‫الروتن أو من النشويات‪.‬‬ ‫بطاطس مقلية‬ ‫وانتقدت اختصاصي�ة التغذية‬ ‫إيمان ب�در تناول الطلب�ة والطالبات‬ ‫بع�ض الوجب�ات الخفيف�ة مث�ل‬ ‫البطاط�س امقلي�ة وال�ذرة امحمصة‬ ‫والحلوي�ات وامروب�ات الغازي�ة‪،‬‬ ‫حي�ث تقل�ل اأغذي�ة امذك�ورة م�ن‬ ‫إقبالهم عى تناول الطعام ي الوجبات‬ ‫الرئيسية ذات القيمة الغذائية العالية‬ ‫والرورية لبناء اأجسام‪ ،‬مؤكدة عى‬

‫• اأغذية المسموح بها في المقصف المدرسي‬

‫ألف مقصف»‬

‫• التجهيزات والتأثيث‬

‫توفر طاوات لتحضر الطعام مصنوعة من مواد سهلة التنظيف‪.‬‬ ‫‪ .1‬وجود ثاجات صالحة لاستعمال‪.‬‬ ‫‪ .2‬توفر دواليب وأرفف لحفظ اأطعمة التي ا تحتاج إى تريد وتكون مرتفعة عن اأرض بمسافة مناسبة‪.‬‬ ‫‪ .3‬يجب توفر مستلزمات اأمن والسامة‪.‬‬ ‫‪ .4‬توفر أجهزة تسخن الطعام‪.‬‬ ‫‪ .5‬توفر مستلزمات التغليف‪.‬‬ ‫‪ .6‬يفضل أن تكون جميع اأواني من الحديد غر القابل للصدأ‪.‬‬ ‫‪ .7‬يجب أن تحفظ امبيدات الحرية وامطهرات وامنظفات بعيدا ً عن اأغذية‪.‬‬ ‫‪ .8‬توفر مصيدة حرات‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫عبوات الحليب السائل امعبأ آلياً‪.‬‬ ‫البسكويت وامعمول امصنوع من الطحن الكامل أو العادي‪.‬‬ ‫التمور امغلفة آليا ً الكاملة ويفضل أن تكون منزوعة القمع والنواة‪ ،‬من امنتجات الوطنية‪.‬‬ ‫امكرات بعبوات صغرة‪ ،‬ومغلفة آليا ً ودون ملونات صناعية ومواد حافظة‬ ‫الفواكه والخراوات الطازجة واموسمية مثل (موز‪ ،‬تفاح‪ ،‬برتقال‪ ،‬خيار‪ ،‬جزر)‬ ‫• الشطائر والفطائر‬

‫ش�طائر وفطائر الجبنة‪ ،‬واللبنة والزعر والس�بانخ والبيض امسلوق‪ ،‬وامربى‪ ،‬والعسل‪ ،‬ودبس التمر وزبدة الفول‬ ‫السوداني والحمص والفول والبقول (إا ي امناطق التي تكثر بها حاات ال� ‪)G6PD‬‬ ‫• العصائر والمشروبات‬

‫يسمح بالعصائر الطبيعية (‪ )٪ 100‬ي عبوات غر زجاجية والخالية من امواد املونة والحافظة‪.‬‬ ‫‪ - 1‬يسمح بالعصائر امعلبة التي ا تقل نسبة عصر الفاكهة فيها عن ‪ ،٪ 30‬عى أن تكون خالية من امواد املونة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬امروبات الساخنة وخاصة الحليب الساخن‪.‬‬ ‫‪ - 3‬توفر امياه الصحية بعبوات صغرة بسعر السوق‪.‬‬

‫رورة اختي�ار اأكات الت�ي توف�ر‬ ‫أكر ق�در من امغذي�ات‪ ،‬مثل الحليب‬ ‫واللب�ن الزب�ادي والفواك�ه الطازجة‬ ‫وعصرها والخراوات واأجبان‪ ،‬كما‬ ‫انتقدت عدم ماحظ�ة اآباء واأمهات‬ ‫الس�لوك الغذائي لدى اأطفال نتيجة‬ ‫تناوله�م أطعم�ة عالي�ة الس�عرات‬ ‫الحرارية منخفضة القيم�ة الغذائية‪،‬‬ ‫وش�ددت عى أن أطف�ال امدارس من‬ ‫الفئ�ات الحساس�ة الت�ي ق�د تك�ون‬ ‫أكث�ر عرضة لإصابة بأمراض س�وء‬ ‫التغذية‪ ،‬وا بد من ااهتمام بتصحيح‬ ‫الع�ادات والس�لوكيات الغذائي�ة ي‬ ‫امنزل وامدرس�ة وااعتماد عى الغذاء‬ ‫السليم‪.‬‬ ‫التغذية السليمة‬ ‫وأوصت ب�در الجهات امختصة‬ ‫بامدارس ومقاصفه�ا واأر عى حد‬ ‫س�واء ااهتمام بالتغذية السليمة منذ‬ ‫مرحل�ة الرضاع�ة وما قبل امدرس�ة‪،‬‬ ‫حتى يب�دأ اأطفال امرحلة الدراس�ية‬ ‫وهم ي صح�ة جيدة عقليا ً وجس�ديا ً‬ ‫إى جان�ب تعليم اأطفال ي امدرس�ة‬ ‫القواع�د اأساس�ية للتغذية الس�ليمة‬ ‫بطريقة بس�يطة ومس�لية م�ع امواد‬ ‫العلمي�ة اأخ�رى‪ ،‬إى جان�ب تصميم‬ ‫لوحات إرش�ادية ي ام�دارس وداخل‬ ‫الفص�ول والفن�اء توض�ح أهمي�ة‬ ‫ورورة تن�اول اإفط�ار ي امن�زل‬ ‫وذلك إمداد الجس�م باحتياجاته أثناء‬ ‫الي�وم ام�دري‪ ،‬وامس�اعدة عى رفع‬ ‫مقدرة الطلبة عى ااس�تيعاب والفهم‬ ‫والتحصيل الدراي‪ ،‬وتوي الجهات‬ ‫امختصة بتشجيع الطالب عى إحضار‬ ‫وجب�ة اإفط�ار م�ن امنزل‪ ،‬ب�دا ً من‬ ‫رائها من مقصف امدرس�ة‪ ،‬لضمان‬

‫النظاف�ة الصحي�ة وتنفي�ذا ً للرنامج‬ ‫الغذائ�ي اليوم�ي لأطف�ال امعد من‬ ‫جان�ب اأرة‪ ،‬كما أنه ا بد من تنويع‬ ‫اأطعم�ة امقدمة ي ام�دارس حتى ا‬ ‫يش�عر الطلبة أو الطالب�ات باملل من‬ ‫تكرار الوجبات وأصنافها‪.‬‬ ‫مساحة امقصف‬ ‫ووصفت اختصاصي�ة التغذية‬ ‫امقص�ف ام�دري بأن�ه ج�زء م�ن‬ ‫النشاط التعليمي للطلبة أو الطالبات‪،‬‬ ‫ووجود مقاصف ذات مستوى صحي‬ ‫س�يئ تعطي انطباعا ً س�يئا ً للطاب‪،‬‬ ‫ا س�يما ي امراح�ل اابتدائية‪ ،‬ويجب‬ ‫إدخ�ال التثقيف الصح�ي ي امناهج‬ ‫الدراسية كموضوع مستقل بذاته‪ ،‬مع‬ ‫الركيز عى اارتقاء بالعادات الصحية‬ ‫امرتبطة باأغذية والصحة الشخصية‪،‬‬ ‫وع�ى أهمية غس�ل اأيدي قب�ل اأكل‬ ‫وبع�ده‪ ،‬وعى ع�دم راء اأطعمة من‬ ‫الباع�ة الجائلن‪ ،‬وغس�ل الخراوات‬ ‫والفاكه�ة قب�ل اأكل‪ ،‬مم�ا يق�ي من‬ ‫اإصابة باأم�راض الطفيلية وامعوية‬ ‫التي تسبب سوء التغذية‪.‬‬ ‫وأوضح�ت أنه يج�ب أن تكون‬ ‫مس�احة امقص�ف كافي�ة لتخزي�ن‬ ‫وعرض وبيع ام�واد الغذائية‪ ،‬ويكون‬ ‫بعي�دا ً ع�ن دورات امي�اه ومج�اري‬ ‫التريف‪ ،‬ويكون بناؤه مانعا ً لدخول‬ ‫الغب�ار أو ت�رب امي�اه أو دخ�ول‬ ‫الحرات‪ ،‬والج�دران ملس�اء وقابلة‬ ‫للغس�يل وس�هلة التنظي�ف ولونه�ا‬ ‫فات�ح‪ ،‬واأس�قف وجمي�ع اأس�طح‬ ‫خالي�ة م�ن التصدعات والش�قوق أو‬ ‫الثقوب‪ ،‬والتهوي�ة واإضاءة كافيتن‪،‬‬ ‫وا تزي�د درجة ح�رارة امقصف عى‬ ‫‪ 25‬درجة مئوية‪.‬‬

‫اأ‬ ‫‪- 1‬غذية الممنو‬ ‫ع‬ ‫ت‬ ‫دا‬ ‫ول‬ ‫ها‬ ‫ف‬ ‫ي الم‬ ‫الحلبوى ب‬ ‫أنواعهبا وال‬ ‫قصف المدرس‬

‫ي‬

‫وامس‬ ‫شبوكو‬ ‫بليات الخاوي‬ ‫اتة والعلبك‬ ‫ة‬ ‫(‬ ‫وا‬ ‫م‬ ‫ذا‬ ‫ت‬ ‫ص‬ ‫ب‬ ‫ال‬ ‫را‬ ‫قي‬ ‫ت‬ ‫مة ال‬ ‫أنواعها بما‬ ‫غذائية امنخف‬ ‫ي ذلك الشيب‬ ‫ي‬ ‫وا‬ ‫ضة) بجميع‬ ‫لب‬ ‫ف‬ ‫ك‬ ‫ب‬ ‫‪ - 2‬امروب‬ ‫أنواعه‬ ‫بات الغازية‬ ‫ب‬ ‫ما امختلفة‪.‬‬ ‫أن‬ ‫وا‬ ‫ع‬ ‫ه‬ ‫با‬ ‫و‬ ‫الطلبة من‬ ‫مروبات ال‬ ‫إحضارها م‬ ‫ن‬ ‫خا‬ ‫ر‬ ‫طاقة ويمنع‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫‪ - 3‬الع‬ ‫مدرسة‪.‬‬ ‫الع صائبر وامر‬ ‫وب‬ ‫با‬ ‫ت‬ ‫ال‬ ‫س‬ ‫بك‬ ‫ص‬ ‫ر عن ‪.٪ 30‬‬ ‫رية التبي تقل‬ ‫فيها نسببة‬ ‫‪-4‬ا‬ ‫لل‬ ‫ح‬ ‫م والكبدة‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫ال‬ ‫‪ -‬طعمية‪.‬‬

‫• امصدر‪ :‬وزارة الربية والتعليم ‪ -‬دليل تشغيل امقاصف امدرسية‬


‫‪16‬‬ ‫ﻣﺎ وراء أﻛﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻚ ﻓﻲ‬ ‫ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫رأي‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﻌﻮب اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﻨﺎﻣﻲ‬

‫أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻤﻠﻚ‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر ) ﺗﻌﺎﻳﺶ وﺗﻮاﻓﻖ( ﻧ ﱠ‬ ‫ﻈﻢ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺸﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺑﻮزارة اﻷوﻗﺎف‬ ‫واﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺑﺪوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸـﻌﻮب اﻟﺪوﱄ ‪ -‬اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ‬ ‫ ﺑﻬـﺪف ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‬‫واﻟﺘﻮاﻓـﻖ‪ ،‬وﺣﻔﻞ اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺑﻤﺤﺎور ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫ﻣﺜـﻞ‪ :‬ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻊ اﻟﺸـﻌﻮب‪،‬‬ ‫أﻧﺖ ﺳـﻔﺮ ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺒﺪأ‪ ،‬دور اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ و اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ رواﺑﻂ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‪ ،‬دور اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﻮﻳﺔ رواﺑﻂ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‪ ،‬ودور اﻹﻋﻼم ﰲ‬ ‫دﻋﻢ وﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ واﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت وﻃﻠﺒﺔ اﻤﻨﺢ اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻦ ﺣُ ﺴﻦ اﻟﻄﺎﻟﻊ أن ﻣﻨﻈﻤﻲ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ دﻋـﻮا اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺨﺮﺟﻮا ﻣﻦ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻗﺒـﻞ ﺛﻼﺛـﻦ أو ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬واﺣﺘﻠـﻮا ﻣﻨﺎﺻـﺐ ﻗﻴﺎدﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻠﺪاﻧﻬـﻢ‪ .‬وﻟﻘـﺪ اﺳـﺘﺤﴬ اﻤﺘﺤﺪﺛﻮن‬ ‫ذﻛﺮﻳﺎﺗﻬـﻢ إﺑـﺎن دراﺳـﺘﻬﻢ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫وأﺛـﺮ ذﻟﻚ ﻓﻴﻢ أوﻛﻞ إﻟﻴﻬـﻢ ﻣﻦ ﻣﻬﺎم ﰲ‬ ‫ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺮأﻳﻨﺎ اﻤﺘﻮاﺿﻊ أن ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‬ ‫ﻣﻊ اﻵﺧﺮ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺧﻄﻂ ﻣﺪروﺳـﺔ ‪-‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋـﲆ أن دﻳﻨﻨـﺎ اﻟﺤﻨﻴﻒ ﻗﺪ‬ ‫أرﳻ ﻗﻮاﻋﺪﻫـﺎ ﻗﺒـﻞ ‪ 15‬ﻗﺮﻧـﺎ ً ‪ -‬ﻟﻜـﻦ‬ ‫ﺗﻄـﻮر ��ﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬واﻻﺗﺠﺎﻫـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫وﻇﻬـﻮر اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎت اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷﻄﺮت اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ وأﺟﺠﺖ‬ ‫اﻟﻔﺘـﻦ ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺘﻘﺎﺗﻞ وﻧـﴩ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ دور وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﰲ إﺟﻬﺎض‬ ‫دﻋـﻮات اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣـﻊ اﻵﺧـﺮ‪ ،‬ودور‬ ‫اﻟﻄﻮاﺋﻒ اﻤﻨﺤﺮﻓـﺔ واﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺆﻣـﻦ إﻻ ﺑﺎﻟﻌﻨﻒ ﻗـﺪ ﺣﺎﻟﺖ دون ﺑﺮوز‬ ‫أو ﻇﻬﻮر ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وإذا ﻣـﺎ أﺧﺬﻧﺎ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬

‫ اﻟﺘـﻲ ارﺗﻬﻨـﺖ ﺑﺎﻷﻣـﻮر اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ‬‫اﻤﺘﺸﺪدة ‪ -‬ﻓﺴﻨﺠﺪﻫﺎ ﺗﺴﻌﻰ إﱃ ﺗﻤﺠﻴﺪ‬ ‫اﻟـﺬات ﻻ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ واﻟﺤـﺮص ﻋﲆ ﺣﻘﻦ‬ ‫اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ روح‬ ‫اﻷﻣﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪ .‬وﻫﺬا ﻣﺎ أوﺟﺪ ردات ﻓﻌﻞ‬ ‫ﻣﻀﺎدة ﻟﻢ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ دﻋﻢ ﻫﺬا اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ‬ ‫اﻤﻨﺸـﻮد‪ .‬وﻇـﻞ »اﻵﺧـﺮ« ‪ -‬إن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘـﺎ ً ‪ -‬ﻓﻬـﻮ ﻋﺪوّ ﻋﲆ اﻟـﺪوام!‪ .‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن اﻤﻘﻮﻟﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ أﻧﻪ )ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺻﺪﻳﻖ داﺋﻢ وﻻ‬ ‫ﻋﺪو داﺋﻢ(!‪ .‬ذﻟـﻚ أن اﻤﺼﺎﻟﺢ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺪد اﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ .‬وﻟﻘﺪ ﺳﺎﻫﻢ‬ ‫ذﻟﻚ ﰲ ﺗﺸـﺘﻴﺖ ﻛﻠﻤﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻟﻌﺮب‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻮاء ﺑﻞ وﺗﺸﺘﻴﺖ اﻤﻮاﻃﻨﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪ اﻟﻮاﺣﺪ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎت اﻤﺬﻫﺒﻴـﺔ‬ ‫ﻓﻬـﻲ اﻷﺧـﺮى ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﻋﺎﻣـﻞ ﺗﻘﺎرب‬ ‫ﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻊ اﻵﺧـﺮ! ﺑﻞ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﺄﺛـﺮا ً وﻋﻨﻔـﺎ ً ﺿﺪ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وأﺻﺒﺤـﺖ ﺑﻌﺾ اﻟـﺪول ّ‬ ‫»ﺗﺼﺪر« ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎت ﺑﻘﺼـﺪ إﺣـﺪاث ﻗﻼﻗﻞ‬ ‫وﻣﻨﻐﺼـﺎت ﰲ اﻟﺒﻠـﺪان اﻷﺧـﺮى‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣـﺪت ﻫـﺬه اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎت ﻣـﻊ‬ ‫اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﻓﻘـﺪ ﻛﺎن ﻟﻬﺎ‬ ‫دور ﻣﺆﺛـﺮ ﰲ رﻓﺾ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ -‬وﻧﻌﻨﻲ ﺑﺎﻵﺧﺮ اﻤﺴﻠﻢ ﻏﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ ﺣﻴـﺚ ﻳﺒﻠﻎ ﻋـﺪد اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬‫ﺣـﻮاﱄ ﺑﻠﻴـﻮن و ‪ 57‬ﻣﻠﻴـﻮن ﺷـﺨﺺ؛‬ ‫‪ %20‬ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻌـﺮب‪ .‬ﻓﺮﻏﻢ ﺣﺎﺟﺰ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬إﻻ أن وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻣﺎ‬ ‫زاﻟـﺖ ﻻ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ دﻋﻢ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﺗﻌﺪد اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت واﻤﻮاﻗﻒ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺘﻜﺘـﻼت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺗﺠﻌﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ ﺗﺤـﺖ رﺣﻤـﺔ وﻣﻘﺎرﺑـﺎت ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺎت واﻤﻮاﻗﻒ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻞ‬

‫ﺣﺎﺟـﺰا ً ﻗﻮﻳﺎ ً ﺿﺪ ﻓﻬﻢ اﻵﺧﺮ أو اﻟﺘﻘﺎرب‬ ‫ﻣﻌﻪ‪ .‬ﺣﺪﺛﻨـﻲ ﺻﺪﻳﻖ ﻋﺮﺑﻲ ﻋﻦ ﺻﺪﻳﻖ‬ ‫ﻟـﻪ إﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ذﻫـﺐ إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫‪ ،‬وﻤـﺎ ﺳـﺄﻟﻪ ﺳـﺎﺋﻖ اﻟﺘﺎﻛﴘ ﻋـﻦ ﺑﻠﺪه‬ ‫‪ ،‬ﻗـﺎل ﻟـﻪ‪ :‬أﻧﺎ إﻳﺮاﻧـﻲ! ﻓﻘﺎل اﻟﺴـﺎﺋﻖ‪:‬‬ ‫ﺳـﻨﻲ؟ ﻗـﺎل اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ :‬ﻛﻼ أﻧﺎ‬ ‫ﻫﻞ أﻧﺖ‬ ‫ّ‬ ‫ﺷﻴﻌﻲ!؟ ﻓﺎﻧﺘﻔﺾ اﻟﺴـﺎﺋﻖ وﻗﺎل‪ :‬أﻋﻮذ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠـﻪ!؟ اﺳـﺘﻐﺮب اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﻣـﻦ ذﻟـﻚ‬ ‫وﺳﺄل اﻟﺴـﺎﺋﻖ‪ :‬ﻤﺎ ﺗﺘﻌﻮذ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ!؟ ﻗﺎل‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﻖ‪ :‬ﻷن ﻟﺪﻳﻜﻢ ﻗﺮآﻧﺎ ً ﻏﺮ ﻗﺮآﻧﻨﺎ!‪ .‬رد‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ :‬ﻛﻼ ﻫﺬا ﻛﻼم ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪،‬‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﻘﺮآن اﻟﺬي ﻧﺰل ﻋﲆ اﻟﻨﺒﻲ‬ ‫ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ وآﻟﻪ‪ .-‬اﺳﺘﻐﺮب‬‫ﺳـﺎﺋﻖ اﻟﺘﺎﻛﴘ واﺳـﺘﻤﺮ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﺣﻮل‬ ‫اﻟﻔﺮوﻗﺎت ﺑﻦ اﻤﺬاﻫﺐ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺗﺴـﺎﻫﻢ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ اﻤﺆدﻟﺠـﺔ ﰲ ﺗﺸـﺘﻴﺖ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ اﻵﺧـﺮ‪ ،‬ﻷن ﻛﻞ ﻗﻨﺎة‬ ‫ﺗـﺮدد ﻣﻘﻮﻟﺘﻬـﺎ اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ ‪ -‬وﺑﻜﻞ‬ ‫وﺿﻮح وﺳـﺬاﺟﺔ ‪ -‬وﺗﻌﺘﱪ ا ُﻤﺸـﺎﻫﺪ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻋﻘﻼً‪ ،‬ﻛﻲ ﻳﺤﻠﻞ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ‪ .‬وﺗﻌﺘﻘﺪ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻨﻮات أن اﻤﺸﺎﻫﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺳﻴﺘﺄﺛﺮ‬ ‫ﺑﺤﺪﻳﺚ ﻣﺘﻌﺼـﺐ وﻓﻜﺮ أﺣﺎدي ﻳﺮﻓﺾ‬ ‫اﻵﺧـﺮ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻫﻮ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن ﻳﺴـﻮد‪ ،‬وﰲ ذﻟﻚ إﻟﻐﺎء أو‬ ‫إﻗﺼﺎء ﻟﻔﻜﺮ اﻵﺧﺮ وﺣﻘﻪ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫أﺳـﻮق ﻫـﺬا اﻤﺜﺎل ﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ ﻓﻜﺮة‬ ‫ﺟﻬﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎﻫﻢ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺆدي إﱃ رﻓﺾ ﻓﻜـﺮة اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ‬ ‫اﻵﺧـﺮ واﻟﺘﻔﺎﻫـﻢ ﻣﻌـﻪ ﻣﻦ أﺟـﻞ ﺣﻴﺎة‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺒﴩ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻤﺬﻛﻮر اﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ﻣﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻴــﺠﺮﻳـﺎ‪ ،‬اﻟﻔﻠﺒﻦ‪ ،‬ﺳـﻨﻐﺎﻓﻮرة‪،‬‬ ‫ﻣﺎﱄ‪ ،‬إﻧﺪوﻧﻴــﺴﻴﺎ وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫أﺧﻮﻳـﺎ ً وﺣــﻤﻴﻤﻴـﺎ ً دون ﻣﻨﻐﺼـﺎت‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗـﺰور ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫وﻣﻮﻗـﻊ ﻳﻮﺗﻴﻮب وﻏﺮه ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻚ‬ ‫ﺳـﺘﺠﺪ رﻳﺤﺎ ً ﻏﺮﻳﺒﺔ ﰲ ﻫـﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬رﻳﺢ‬ ‫ﺗﻌﺼﻒ ﺑﺎﻤﻘﺪس وﺗﺘﻄـﺎول ﻋﲆ اﻟﺮﻣﻮز‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﺤﱰم ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪ .‬إﻧﻬﺎ رﻳﺎح‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺼﺎﺧﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﰲ ﻧﻔﺴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻐـﺮورة‪ -‬أﻧﻬﺎ ﻗﻤﺔ ﻣﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ اﻟﻌﻘﻞ‬‫اﻟﺒـﴩي‪ .‬إﻧﻬـﺎ رﻳـﺎح اﻤﺎدﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﻃﺎر‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻗﻮﻣﻨﺎ وﻛﺄﻧﻤـﺎ وﺻﻠﻮا ﻟﻠﻘﻤﺮ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻧﺒﺬﻫـﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻛﺘﺸـﻒ ﻣﻜﺎﻣﻦ اﻟﻀﻌﻒ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻫﺬه اﻟﺮﻳﺎح ﻟﻢ ﺗﻌﺼﻒ ﺑﺎﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺣـﺪث ﰲ أوروﺑـﺎ ﺑﺎﻟﻘـﺮن اﻟﺴـﺎﺑﻊ‬ ‫ﻋـﴩ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗـﻢ وﺿﻌﻬـﺎ ﰲ ﻣﻀﻤـﺎر‬ ‫ﻣﺤـﺪد‪ ،‬ﻣﻀﻤﺎر ﻻ ﺗﻔﻜﺮ ﰲ اﻟﺨﺮوج ﻋﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺻﺒﺤـﺖ ﻻ ﺗﻬﺎﺟـﻢ إﻻ ﻋﻠﻤـﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وأﺋﻤﺘﻬﺎ اﻟﻔﻀﻼء واﻹﺳﻼم اﻟﺬي ﻳﻤﺜّﻠﻮﻧﻪ‪،‬‬ ‫ﻏﺎﺿـﺔ اﻟﺒﴫ ﻋﻦ ﻏﺮﻫـﻢ ﻣﻤﻦ ﻫﻮ أوﱃ‬ ‫ﺑـﻜﻞ ﻧﻘـﺪ‪ ,‬وأﺿﻌـﻒ ﺣﺠﺔ ﺑـﻜﻞ ﻣﻌﻴﺎر‪،‬‬ ‫وأوﺳﻊ ﺗﻨﺎﻗﻀﺎ ً ﰲ ﻛﻞ ﻣﻀﻤﺎر‪.‬‬ ‫ﻫﺬا »اﻻﺳـﺘﻘﻌﺎد« اﻤﻘﺼﻮد اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫ﻟﻌﻠﻤـﺎء اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻳﺠـﺐ أﻻ ﻳﻨﻄـﲇ ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫ﻧﺤـﻦ أﺑﻨﺎءﻫـﻢ‪ -‬أﻛﺜـﺮ ﻣﻤـﺎ اﻧﻄـﲆ ﰲ‬‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬ﻳﻜﻔـﻲ ﻣـﺎ ﻣﴣ ﻣـﻦ اﻧﺠﺮاف‬ ‫وراء دﻋـﺎوى ﺣﺮﻳـﺔ اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺘـﻲ اﺗﻀﺢ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻬـﺪف إﱃ اﻟﻨﻘﺪ وﻻ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺗﺮﻳﺪ اﻟﻬﺪم واﻟﺘﻘﻮﻳـﺾ‪ ،‬ﻻ ﺗﺮﻳﺪ اﻹﺻﻼح‬ ‫واﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻏﺮﺿﻬﺎ إﺳـﻘﺎط اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ وإﺿﻌـﺎف أﻫﻤﻴﺘﻬـﺎ وﺗﺸـﺘﻴﺖ‬ ‫دورﻫﺎ وإﺳـﻘﺎط ﻫﻴﺒﺘﻬﺎ‪ .‬ﻫـﺬه اﻟﻨﻘﻄﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻳﺴﺘﺤﺴﻦ أن ﻧﻌﻘﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ إﺻﺒﻌﺎ ً‬ ‫ﻛﻲ ﻻ ﻧﻨﺴـﺎﻫﺎ‪ ،‬وأن ﻧﻌﻴـﺪ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣـﺮارا ً وﺗﻜﺮاراً‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺤﴬﻳﻦ ﻣﺂﻻت ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺪوﺛﻪ‪ ،‬ﺑﺒﻌﺪ اﻟﻨﻈﺮة إن أﻣﻜﻨﻨﺎ‬ ‫ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫إن إﺳـﻘﺎط اﻤﺮﺟﻌﻴـﺔ ﻗﻀﻴﺔ ﻛﺒﺮة‪.‬‬

‫ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺴﻠﻢ‬

‫واﻟﻌﻘـﻼء وﺣﺪﻫـﻢ ﻳﻌﺮﻓـﻮن ﺣﺠـﻢ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮرة وراء ﻫﺬا اﻤﺴـﻌﻰ‪ ،‬إذ إن ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺤﺎوﻟﺔ ﺳﺘﺆدي ‪-‬ﻟﻮ ﻧﺠﺤﺖ‪ -‬إﱃ )ﺗﻔﻜﻴﻚ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ(‪.‬‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺮواﺑﻂ اﻟﺘـﻲ رﺑﻄﺖ أﺑﻨـﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ وﺟﻌﻠﺘﻬﻢ إﺧﻮاﻧﺎً‪.‬‬ ‫ﻧﻌـﻢ‪ ،‬إن ﻣـﺎ وراء اﻷﻛﻤـﺔ ﻫـﻮ ﻫﺪم‬ ‫اﻟﺮواﺑﻂ اﻟﺘﻲ ﺑﻨﺎﻫﺎ آﺑﺎؤﻧﺎ اﻤﺆﺳﺴﻮن ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬واﻟﺬﻳـﻦ ﺗﺘﺎﺑﻌـﻮا وﺗﻌﺎﻫﺪوا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻮﺣﺪة ﻣﱰاﺑﻄﺔ ﻣﺘﺤﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﻛﺘـﺐ )دﻳﻔﻴـﺪ‬ ‫ﻛﻴـﺰ( ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺪﻳﲇ ﺑﻴﺴـﺖ‪ ,‬ﻣﻘﺎﻟﺔ‬ ‫ﻳﺘﻬﻜـﻢ ﻓﻴﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻓﺘـﺎوى ﻗﻴـﺎدة اﻤﺮأة‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرة واﻟﺪراﺟﺔ‪ ،‬وﻳﺪﻋﻮ ﻣﻦ أﺳﻤﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺎﺷﻄﻦ اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﻦ ﻷن ﻳﺒﺬﻟﻮا ﺟﻬﻮدا ً‬ ‫ﻣﻀﺎﻋﻔـﺔ ﻟﻜـﻲ ﻳﻘﺪﻣـﻮا ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺠﻨﴘ ﺑﻦ اﻟﺬﻛﻮر واﻹﻧﺎث‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻼد! وﻣﺎ دﺧﻠﻪ ﻫﻮ ﺑﺎﻟﺠﻨﺴﻦ؟!‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻘﻚ أن ﺗﻌﺠـﺐ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺠﺮأة‬ ‫وﻫﺬه اﻟﻔﻀﻮﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺴﺎﻓﺮ ﰲ‬ ‫ﺷـﺆون اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬إﻻ أن ﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻔﻬﻤﻮﻧﻪ‬ ‫ﻫﻢ ﻣـﻦ اﻟﻌﻮﻤﺔ‪ .‬اﻟﻌﻮﻤﺔ = اﻷﻣﺮﻛﺔ‪ .‬ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن أﻣﺮﻳﻜﻴﺎ ً أو ﻻ ﺗﻜﻮن‪ .‬أﻣﺎ اﻟﻌﻮﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺒﻞ ﺑﺨﻴـﺎرات اﻟﺸـﻌﻮب وﺗﺤﱰم‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺎﺗﻬـﺎ وﻣﺮﺟﻌﻴﺎﺗﻬـﺎ ورﻣﻮزﻫـﺎ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﺬه‬ ‫ﻻ ﻣـﻜﺎن ﻟﻬـﺎ‪ .‬وﺣﺘـﻰ ﻟﻮ وﺟـﺪ ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻛﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻻ ﻳﺮﻏـﺐ ‪ %95‬ﻣـﻦ‬ ‫أﻓـﺮاده ﰲ اﻻﻗﺘﺪاء ﺑﺎﻷﻧﻤـﻮذج اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻹﻋﻼم اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳـﻴﺪﻋﻢ أوﻟﺌﻚ اﻟـ‬ ‫‪ %5‬ﻣﻦ ّ‬ ‫ﻋﺸـﺎق اﻷﻣﺮﻛﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺴـﺨﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ وﺳﻴﺴـﻌﻰ ﺑﻜﻞ ﻗـﻮاه ﻟﺘﻘﻮﻳﺾ‬ ‫وﺣﺪﺗﻨﺎ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﺗﺼـﻮرت أﺧـﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻤـﺎذا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﱄ ﻛﺒﺪ ﺗﺤﺘﻤﻞ أي ﺷـﺨﺺ ﻳﺤﺎول أن‬ ‫ﻳﻘﺪح ﰲ ﻋﻠﻤﺎﺋﻨﺎ وأﺋﻤﺘﻨﺎ ورﻣﻮزﻧﺎ؟‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﻗﺮاء‬ ‫ﱠ‬ ‫|‬ ‫ا†ﻋﺰاء‬

‫ﻟﻤﺎذا ﻻ ُﻧﺤﺴﻦ اﻟﻔﺮح؟‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫إذا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت ﻋﲆ اﻤﻘﺎﻟﺔ واﻟﻌﻤﻮد ﻛﺜﺮة ﻓﻬﺬا‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ أن اﻟﻜﻼم ﴐب ﻋﺼﺒﺎ ﺣﺴﺎﺳـﺎ‪ .‬ﻫﺬا ﻣﺎ ﺷـﻌﺮت‬ ‫ﺑـﻪ ﺣﻦ ﻛﺘﺒﺖ ﻋﻦ اﻟﺒﻮﻃـﻲ ﰲ اﻤﻴﺰان ﰲ »اﻟﴩق« ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﻘﺎﻟﺘﻲ ﻋﻦ اﻟﺸـﻮاذ ﺟﻨﺴـﻴﺎ واﻤﻠﻌﻮن ﻻﻓـﺮوف وﻗﺼﺔ‬ ‫اﻹﻓﺮﻧﺠﻲ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ واﻧﻔﺠﺎر اﻹﻳﺪز ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﺛﻼﺛﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ﻣﻦ اﻷﻧﺎم‪ .‬ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺟﺎءﺗﻨﻲ‬ ‫رﻏﺒـﺔ اﻟﻘﻮﻧـﻮي ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ »ﳼ دي« ﻤﺨﻄﻮﻃﺔ‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﺑﺮﻟﻦ‪ ،‬وﻫﺬا أﻣﺮ ﻳﺪﻋـﻮ اﻤﺮء ﻟﻠﺘﻮﻗﻒ ﻃﻮﻳﻼ‬ ‫أﻣﺎم ﻛﻮن ﺗﺮاﺛﻨﺎ ﻣﺤﻔﻮﻇﺎ ﺑﻴﺪ اﻟﻜﻔﺎر اﻷﻤﺎن »ﻋﻔﻮا«!‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻫﺬا ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻧﴩت ﺑﺤﺜﺎ ﻣﻄﻮﻻ ﻋﻦ ﻣﴩوع‬ ‫ﻓﺮاﻳﺒـﻮرج ﺑﺤﻔـﺮ أﻧﻔـﺎق ﰲ اﻟﺠﺒـﺎل اﻟﺮاﺳـﻴﺎت ودﻓﻦ‬ ‫ﺑﺮاﻣﻴـﻞ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻜـﺮات ﻣـﻦ ﻣﻴﻜﺮوﻓﻴﻠـﻢ‪ .‬ﺗﺤـﻮي ﻫﺬه‬ ‫اﻟﱪاﻣﻴﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎوم اﻟﺼﺪﻣﺎت واﻟﺼﺪأ واﻟﺘﺂﻛﻞ ﻛﻞ ﺗﺮاث‬ ‫اﻟﺠﻨـﺲ اﻟﺒﴩي ﻣـﻦ وﺛﺎﺋـﻖ وﻣﺨﻄﻮﻃﺎت وأراﺷـﻴﻒ‬ ‫وﻋﻠـﻢ وﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‪ .‬ﺣﺘﻰ إذا وﻗﻌﺖ ﻛﺎرﺛﺔ دﻣﺮت اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ وﺟﺎءت ﻛﺎﺋﻨﺎت ﻋﺎﻗﻠﺔ أن ﺗﺠﺪ ﺑﻘﺎﻳﺎ إﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻟﺠﻨﺲ اﻟﺒﴩي وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻟﺤﻀﺎرة ﻣﺠﺪدا‪.‬‬ ‫أذﻛـﺮ ﺟﻴـﺪا ﻟﻸخ أﺑـﻮ أﻳﻤﻦ ﻣـﻦ اﻟﻨﻤﺎص ﺣـﻦ ﻛﻠﻔﻨﻲ‬ ‫ﺑﻤﻴﻜﺮوﻓﻴﻠـﻢ ﻣـﻦ أﻤﺎﻧﻴﺎ ﻤﺨﻄـﻮط ﻛﺎن ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫أﻃﺮوﺣـﺔ دﻛﺘـﻮراة‪ .‬اﻤﻬـﻢ ﰲ ﻃﻠـﺐ اﻟﻘﻮﻧـﻮي أن اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﻤﻜـﻦ ﻟﻮ اﺗﺼﻞ ﻋﲆ اﻟ���ـﺖ ﺑﺎﻤﺼـﺎدر اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻣﻴﻜﺮوﻓﻴﻠﻢ أﻣﺎ أﻧـﺎ ﻓﺎﻧﻘﻄﻌﺖ زﻳﺎراﺗﻲ ﻷﻤﺎﻧﻴﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻤﺎ ﺳـﺄل أﺣﺪ اﻟﻘﺮاء ﻋﻦ ﻛﺘﺎﺑﻲ اﻟﻘﻮاﻧﻦ )ﻗﻮاﻧﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨـﺎء اﻤﻌـﺮﰲ( ﻓﺮﺑﻤـﺎ أﺣـﺎول ﻋـﺮض أﺣـﺪ اﻟﻘﻮاﻧـﻦ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر ﻣﻊ ﻛﻞ ﻋﻤﻮد‪ .‬أﻣﺎ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﺒﺤﺚ ﻓﺴﻮف ﻳﺼﺪر‬ ‫ﰲ ﻛﺘﺎب ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺴﺒﺎر ﻣﻦ دﺑﻲ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔﺮوض‬ ‫أن ﻳـﺮى اﻟﻨﻮر ﻣﻊ ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘﺎب اﻷﺧـﺮ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬـﺎ ﺑﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ ﻗﺎﺗﻠﺔ ورﻗﺎﺑـﺔ ﺻﺎرﻣﺔ وﺧﻮف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺔ ﺑﻌـﺪ أن ﻃﺎرت ﰲ ﺛﺒﺞ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺧﴬ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫وﺗﺤـﻮل رﺟﺎل اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻤﺨﺎﺑﺮات إﱃ ﺳـﺎﺣﺮي اﻟﻌﺼﻮر‬ ‫اﻟﻮﺳـﻄﻰ ﻳﺼﻴـﺪون ﺑﺎﻤﻜﻨﺴـﺔ ﻃﺎﺋـﺮات اﻟﻌـﺼـﻮر‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ!‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫أدوﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ردﻳﺌﺔ‬ ‫ﻳﺎﺳﺮ ﺣﺎرب‬ ‫‪yasser.harb@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻜﺘـﺐ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻔﺮﺣـﺎ ً ﰲ ﺗﻮﻳـﱰ ﻓﻴﺒﺎﻏﺘـﻚ أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫ﺑﺘﻐﺮﻳـﺪة ﻋـﻦ اﻵﺧـﺮة واﻤـﻮت‪ ،‬وﻻ ﻳﻔﺘـﺄ ﻳﺬ ّﻛﺮك‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺴـﺎب واﻟﻌﻘﺎب‪ .‬ﺗﺘﺎﺑﻊ ﻣﺌﺎت اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﻓﺘﺠﺪ أﻏﻠﺒﻬﺎ ﻳـﺪور ﺣﻮل اﻟﺤﺮوب واﻟﺪﻣﺎء واﻟﻘﺘﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺨﻼﻓـﺎت اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ واﻟﻌﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﴫاﻋـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻘﻴـﺔ ﰲ ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺪﻓﻌﻚ ﻟﻠﺘﺴـﺎؤل‪:‬‬ ‫أﻳﻦ اﺧﺘﻔـﻰ اﻟﻔﺮح؟ وﻫﻞ ﺣﺎﻟﺘﻨﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫أﺳـﻮأ ﻣﻦ أﺟﺪادﻧﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻋﺎﺷـﻮا ﰲ اﻟﺨﻴﺎم وﺑﻴﻮت‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺶ ﻗﺒﻞ ﺳﺘﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺣﺘﻰ ﻧﻜﻮن‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو‪،‬‬ ‫أﺗﻌﺲ ﻣﻨﻬﻢ؟‬ ‫ُ‬ ‫أدرﻛﺖ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺟﺪﺗﻲ رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺬ أن‬ ‫اﻟﺪﻧﻴـﺎ ﻟﻢ أرﻫﺎ ﺗﺮﻓﻞ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة‪ .‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﺗﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ اﻤـﺮض‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎﻧـﺖ اﻣﺮأة‬ ‫ﺑﺸﻮﺷﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ أﺧﺬﺗﻬﺎ ﻣﺮة إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﻟﻌـﻼج اﻟﺘﻬﺎب أﺻﺎب ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺎل ﻟﻬﺎ اﻟﻄﺒﻴﺐ إﻧﻬﺎ‬ ‫أﺗـﺖ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳـﺐ؛ وﻟﻮ أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺧـﺮت ﻓﻠﺮﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻘـﺪت اﻟﻘﺪرة ﻋـﲆ اﻹﺑﺼﺎر‪ .‬اﺑﺘﺴـﻤَﺖ وﻗﺎﻟﺖ ﱄ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫دﺧﻠﺖ اﻟﺠﻨـﺔ« وﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫ﻟﻜﻨﺖ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮت‬ ‫»ﻟـﻮ‬ ‫ﻋﻦ اﻷﺟﺮ اﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﺧﺼﺼﻪ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻤﻦ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺑﴫه‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ أدرك ﺣﻴﻨﻬـﺎ ﻣـﻦ أﻳﻦ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺄﺗﻲ ﺑـﻜﻞ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻔـﺎؤل واﻹﻳﻤﺎن‪ ،‬وﻋﲆ رﻏـﻢ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﺘﻌﻠﻤﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﺗﻘﺮأ ﺳـﺘﻴﻔﻦ ﻛـﻮﰲ أو أﻧﺘﻮﻧﻲ روﺑﻨـﺰ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻌﺎن ﻋﻘﺪا ً ﻧﻔﺴـﻴﺔ وﻟﻢ ﺗﻜـﻦ اﻟﻜﺂﺑﺔ ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻤﻜﻦ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﺗﺴـﺎءل اﻵن‪ :‬ﻤﺎذا ﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ اﻤﺘﻌﻠﻤﻮن‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻮن ورﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺘﺠﺎر واﻟﺪارﺳـﻮن‬ ‫واﻤﺘﻤﻴﺰون‪ ،‬أن ﻧﺤﺴﻦ اﻟﻔﺮح؟ وﻤﺎذا ﻳﺒﺤﺚ اﻟﻨﺎس‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻋﻦ اﻟﴫاﻋﺎت وﻳﺴـﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاع‬

‫اﻟﺤـﺮوب؛ اﻟﻜﻼﻣﻴﺔ واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ! وﻤﺎذا‬ ‫ﺻﺎر اﻹﻧﺴﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻤﺴﻠﻢ أﻣﺮ ﺣﺮب ﰲ ﺑﻴﺘﻪ وﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﰲ اﻤﺴﺠﺪ وﰲ اﻟﺸﺎرع؟‬ ‫وﺿـﻊ أﺣﺪﻫﻢ ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ ﻣﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻳﺎم ﻓﺎﻧﻬﺎﻟـﺖ ﻋﻠﻴﻪ »اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ« وﻓﺘـﺎوى اﻟﺘﺤﺮﻳﻢ‬ ‫واﻟﺘﺤﺬﻳﺮ ﻣﻦ ﻋﺬاب اﻟﻘﱪ وﻋﻘﻮﺑﺔ ﺻﺐ اﻟﺮﺻﺎص‬ ‫ﰲ أذﻧـﻪ! ﻤﺎذا ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﺘﻘﺮﻳـﻊ واﻟﺘﻌﻨﻴﻒ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﻣﻘﻄـﻊ ﻣﻮﺳـﻴﻘﻲ؟ اﻷﻣﺮ ﺑﺴـﻴﻂ‪ :‬إن ﻛﻨﺖ ﺗﺮى ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ ﺣﺮﻣﺔ ﻓﻼ ﺗﺴـﻤﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻻ ﺗﻔﺮض‬ ‫رأﻳـﻚ ﻋﲆ اﻵﺧﺮﻳﻦ أو ﺗُﻨﺼﺐ ﻧﻔﺴـﻚ ﻣﻔﺘﻴﺎ ً ﻟﻠﺪﻳﺎر‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ .‬وﻻ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﺣﺪﻳﺚ »اﻟﺪﻳﻦ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ«‬ ‫ﻓﻠﻠﻨﺼﻴﺤـﺔ ﴍوط أوﻟﻬـﺎ أﻻ ﺗﻜـﻮن ﰲ اﻟﻌﻠـﻦ‪،‬‬ ‫ووﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻛﻠﻬـﺎ ﻋﻠﻦ‪ .‬ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﺠـﻮز أن ﻳﻘـﺪم اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ إﻻ ﻣﻦ ﻳﻤﻠـﻚ اﻤﺆﻫﻼت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺨـﱪات اﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ‪ ،‬وإﻻ ﺻـﺎرت اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻓﻮﴇ‪.‬‬ ‫ﻳُﺨﻄـﺊ ﻣﻦ ﻳﻈﻦ ﺑـﺄن اﻟﺒـﺆس »واﻟﺘﻜﺸـﺮ« ﻣﻦ‬ ‫ﻨﺠﺰﻳﻦ؛ ﻓﻤـﻦ اﻟﺼﻌﺐ أن ﺗﺠﺪ‬ ‫ﺻﻔﺎت اﻟﻘـﺎدة وا ُﻤ ِ‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺎ ً ﺑﺎﺋﺴﺎً؟ ﻟﻘﺪ ﺗﻔﻮّق اﻟﻨﺎﺟﺤﻮن ﻷﻧﻬﻢ ﺳﻌﺪاء‪،‬‬ ‫أو ﻷﻧﻬﻢ آﻣﻨﻮا ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺼﺮوا ﺳﻌﺪاء ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫ﻧﺠﺤﻮا‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻌﻠﻤـﺖ ﰲ دورات اﻟﺨﻄﺎﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﻨﺖ أﺣﴬﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ )ﺗﻮﺳـﺖ ﻣﺎﺳـﱰ( أن أﺑـﺪأ أي ﻛﻠﻤﺔ أﻟﻘﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻨﻜﺘﺔ‪ ،‬أو ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﻃﺮﻳﻒ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﻬﻞ ﻋﲆ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺗﻘﺒّﻞ ﻣﺎ ﺳـﺄﻗﻮﻟﻪ ﻻﺣﻘـﺎً‪ .‬وﻻ أدري ﻤـﺎذا ﻧﺒﺪو‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻤﻨـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺟﺎدّﻳـﻦ ﺣ ّﺪ اﻟﻘﺘﺎﻣـﺔ ﰲ ﺧﻄﺎﺑﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ وﰲ ﺣﻮارﺗﻨـﺎ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ .‬ﻤـﺎذا اﺧﺘﻔـﺖ‬ ‫اﻟﺒﻬﺠﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺗﻨـﺎ؟ وﻤﺎذا ﺗﻀﻴﻖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ا ُﻤﺪن رﻏﻢ‬ ‫رﻓﺎﻫﻴﺘﻬـﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﻜﺎد ﺗﺨﻨﻘﻨﺎ؟ ﻫﻞ ﻷﻧﻨﺎ ﻻ ﻧُﺤﺴـﻦ‬

‫اﻟﻔﺮح وﻧﺒﺤﺚ ﻋﻤّ ﺎ ّ‬ ‫ﻳﻨﻐـﺺ ﻋﻠﻴﻨﺎ أوﻗﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬دون أن‬ ‫ﻧـﺪري؟ ﻛﺄن ﻧﻘﻮم ﻣﻦ ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﻄﻌﺎم‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬ﻟﻨُﺠﺮي اﺗﺼﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً ﻧﺘﻌﻠﻞ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﴐوري‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ّ‬ ‫ﻧﻜﻒ ﻋﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻷﻓﻀﻞ وﻧﺒﺪأ ﺑﺘﻘﺒّﻞ‬ ‫اﻷﻧﺴـﺐ‪ .‬ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﻫﺬا أﻻ ﻧُﻜﺎﻓﺢ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺳﻌﺎدﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻪ ﻳﻌﻨﻲ أﻻ ﻧﺴﺘﻤﻴﺖ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻴﻬﺎ؛‬ ‫ﻓﺎﻟﺴﻌﺎدة ﺣﺎﻟﺔ ﻧﻌﻴﺸﻬﺎ وﻟﻴﺴﺖ ﻇﺮﻓﺎ ً ﻧﻤﺮ ﺑﻪ‪ .‬وإن‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻌﺎﺳﺔ اﻹﻧﺴـﺎن أن ﻳﻘﻮﻟﺐ ﺳﻌﺎدﺗﻪ ﰲ ﺑﻀﺎﻋﺔ‬ ‫ﺗُﺸﱰى وﺗﺒﺎع‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ذﻟﻚ ﻳﺼﺮ ﻓﺮﺣﻪ ﻗﺼﺮاً‪،‬‬ ‫ﻧﺎﻗﺼـﺎً‪ ،‬وﻣﻤﻼً ﺟـﺪاً‪ .‬وﻣﻦ ﺗﻌﺎﺳـﺘﻪ أﻳﻀﺎ ً أﻻ ﻳﺮى‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة إﻻ ﰲ اﻵﺧﺮة‪ ،‬ﻣﺘﺠﺎﻫﻼً ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪» :‬رﺑﻨﺎ‬ ‫آﺗﻨﺎ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﺣﺴﻨﺔ وﰲ اﻵﺧﺮة ﺣﺴﻨﺔ‪«.‬‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺗﺸـﺎرل دﻳﺠﻮل‪» :‬اﻟﺴـﻌﺪاء أﻏﺒﻴﺎء« وﻳﻌﺘﻘﺪ‬ ‫ﻛﺜﺮون‪ ،‬ﻣﺜﻠﻪ‪ ،‬ﺑﺄن اﻟﺴـﻌﺪاء »اﻤﻨﺒﺴـﻄﻦ« ُﺳـ ّﺬج‬ ‫وﺳـﻄﺤﻴﻮن‪ .‬وﻳﺒﺪو أﻧﻬﻢ ﻧﺴـﻮا ﺑﺄن اﻟﺴـﻌﺪاء ﻻ‬ ‫ﻳُﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺤﺮوب‪ ،‬وﻻ ﻳﺴـﻴﺌﻮن إﱃ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﺤﻄﻤﻮن ﺣُ ﻠﻤﺎً‪ ،‬وﻻ ﻳﻐﺘﺎﻟﻮن ﻓﺮﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ أﻛـﻦ ﻣﺆﻣﻨﺎ ﺑـﺄن اﻟﺴـﻌﺎدة ﺗﻨﺒﻊ ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل اﻟ ُﻜﺘّـﺎب واﻟﺮواﺋﻴﻮن‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ رأﻳﺖ‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮاء اﻤﻌﺪﻣﻦ‪ ،‬واﻤﺮﴇ اﻤﺘﺄﻤـﻦ‪ ،‬ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻀﺤـﻚ ﻛﻠﻤـﺎ ﺳـﻤﻌﻮا ﻧﻜﺘـﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن أن‬ ‫ُ‬ ‫أدرﻛﺖ ﺑﺄن اﻟﺴـﻌﺎدة واﻟﻔﺮح‬ ‫ﻳﺤﻠﻤـﻮا ﺑﻐﺪ أﻓﻀﻞ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻨﻊ اﻹﻧﺴﺎن وﻟﻴﺴـﺖ ﻫﺒﺎت ﺗﻤﻨﺢ ﻟﻪ‪ .‬ﻳﺼﺒﺢ‬ ‫اﻤﺮء ﺗﻌﻴﺴـﺎ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺨﻠﻮ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻦ ﺷـﻐﻒ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫ﻳﻤﻠﻚ ﺣﻴﻨﻬﺎ إﻻ اﻤﺘﺎﺟـﺮة ﺑﺎﻟﺤﺰن واﻟﻘﻠﻖ وإﺣﺒﺎط‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ .‬وإذا ﻛﺎن اﻟﺴـﻌﺪاء أﻏﺒﻴﺎء ﺣﻘـﺎً؛ ﻓﺈﻧﻨﻲ‬ ‫أُ ّ‬ ‫ﻓﻀـﻞ أن أﻋﻴـﺶ ﺣﻴﺎﺗـﻲ ﺳـﻌﻴﺪا ً ﻏﺒﻴـﺎً‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫أﻗﻀﻬﺎ ﺗﻌِ ﺴﺎ ً ذﻛﻴﺎ‪ً.‬‬ ‫ِ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﺗﻌﺞ ﺻﻴﺪﻟﻴـﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺄدوﻳﺔ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ودول ﻋﺮﺑﻴـﺔ أﺧـﺮى رﺧﻴﺼﺔ اﻟﺜﻤﻦ‬ ‫ﺿﻌﻴﻔـﺔ اﻤﻔﻌﻮل ﺑﺸـﻬﺎدة اﻷﻃﺒـﺎء واﻟﺼﻴﺎدﻟﺔ‬ ‫وﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺆال ﻋﻦ اﻷدوﻳﺔ اﻷوروﺑﻴـﺔ ﺗُﻔﺎﺟﺄ ﺑﺄن‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ أﻧﻮاﻋﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮ‪.‬‬ ‫أدﺧـﻞ أي ﺻﻴﺪﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﺗﺠﺪ أن ﻛﻞ‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ اﻷوروﺑﻴـﺔ ﻣﺘﻮﻓـﺮة ﺑﻜﺎﻓـﺔ اﻷﺻﻨـﺎف‬ ‫واﻷﺷـﻜﺎل‪ .‬وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺘﻮﻓﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺤـﲇ وﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﻮﺿـﻊ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻟﺪواء ﻣﺤﻠﻴـﺎ ً ﺗﻮازي اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟـﺪواء اﻤﻄﺒﻘـﺔ ﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‬ ‫وأوروﺑـﺎ‪ .‬ﻻ ﻳﻜﻔﻲ أن ﻧﻠﻬﺚ وراء ﺗﻮﻃﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪواء دون وﺿﻊ ﻣﻌﺎﻳﺮ ﺗﻀﻤﻦ ﺟﻮدة ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻪ‬ ‫وﺳـﻼﻣﺘﻬﺎ‪ .‬وﻣـﺎ ﻓﺎﺋﺪة أدوﻳـﺔ رﺧﻴﺼـﺔ اﻟﺜﻤﻦ‬ ‫ﺿﻌﻴﻔـﺔ اﻤﻔﻌـﻮل؟‪ .‬اﻵن اﻟﻔﺮوﺳـﺎت اﺷـﺘﺪت‬ ‫ﴐاوة وﺻﺎرت ﺗﻘـﺎوم أﻋﺘﻰ اﻷدوﻳﺔ ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟﻜﻢ‬ ‫إن ﻛﺎﻧﺖ أدوﻳﺔ ﺿﻌﻴﻔـﺔ اﻤﻔﻌﻮل أﺻﻼً‪ ،‬ﻻﺣﻈﻬﺎ‬ ‫ﻋﻨﺪ إﻟﺘﻬﺎﺑﺎت اﻷﻃﻔﺎل اﻤﻮﺳﻤﻴﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﺘﺨﺪم‬ ‫ﻣﻀﺎدا ً ﺣﻴﻮﻳﺎ ً ﻣﺤﲇ اﻟﺼﻨﻊ ﻳﻈﻞ اﻹﻟﺘﻬﺎب ﻳﺮواح‬ ‫ﻣﻜﺎﻧـﻪ‪ ،‬ﻋﻜﺲ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﻋﻨﺪ اﺳـﺘﺨﺪام اﻷدوﻳﺔ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴﺔ اﻤﺼﻨﻌﺔ ﰲ أوروﺑﺎ‪.‬‬ ‫وﴍﻛﺎت اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﺗﻀﺤـﻚ ﻋـﲆ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﺑﺘﺄﻣـﻦ أدوﻳﺔ رﺧﻴﺼﺔ ﻣﺼﻨﻮﻋـﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻋﺮﺑﻴﺎ ً‬ ‫ﻏـﺮ ذات ﺟﺪوى ﺣﺘﻰ أن ﺑﻌـﺾ اﻷﻃﺒﺎء ﻳﻨﺼﺢ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻷدوﻳﺔ اﻤﺼﻨﻌﺔ ﰲ أوروﺑﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻐﺬاء واﻟـﺪواء ﻫﻲ اﻷﺧـﺮى ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺄن ﺗﺸـﺪد رﻗﺎﺑﺘﻬـﺎ ﻋﲆ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟـﺪواء اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎ ً اﻟﺘﻲ ﺗﺮدﻧﺎ ﺧﻠﻴﺠﻴﺎ ً وﻋﺮﺑﻴﺎً‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻻ ﻧﺮﻳﺪ أن‬ ‫ﻧﺪﺧـﻞ ﰲ ﻣﺰاﻳﺪات ﻋﲆ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺪواء‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎ ً أو ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﻣﻘﺎﺑﻞ دواء رديء ﻳﻬﻠﻚ أﺟﺴﺎدﻧﺎ‬ ‫وأﺟﺴـﺎد أﻃﻔﺎﻟﻨـﺎ‪ ،‬ﻧﺮﻳـﺪ دوا ًء ﺟﻴـﺪ اﻟﺼﻨﻊ وﻻ‬ ‫ﻳﻬﻤﻨﺎ ﻣﻦ ﻳﺼﻨﻌﻪ‪ ،‬واﻟﻌﺎﺟﺰون ﻋﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ دواء‬ ‫ﺟﻴﺪ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺒﻘﺎء ﻋﲆ ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻹﺳﻤﻨﺖ!‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫فراس عالم‬

‫عبدالسام الوايل‬ ‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫مقالتي اليوم ستكون استكماا ً مقالة اأسبوع‬ ‫ام�اي ع�ن وزارة اإس�كان وتحواته�ا امقلق�ة‪،‬‬ ‫س�أتحدث اليوم عن هذا اارتباك الذي تجد الوزارة‬ ‫الناش�ئة نفس�ها فيه إزاء واقع صعب وبا أفق أو‬ ‫حلول‪ ،‬محاوا ً الدخول ي حوار مع هواجس الوزارة‬ ‫ورؤاه�ا‪ ،‬الت�ي يمك�ن التع�رف عليها م�ن خال‬ ‫أحاديث مس�ؤوي ال�وزارة لإع�ام أو ي امنتديات‬ ‫وامؤتمرات‪ .‬لكن قبل ذلك‪ ،‬دعوني أش�ر إى حقيقة‬ ‫غريب�ة احظتها خال بحثي ع�ن مواد مقالتي هذا‬ ‫اأس�بوع واأس�بوع اماي‪ .‬تتمثل ه�ذه الحقيقة‬ ‫بطفرة هائل�ة ي النقاش والج�دل امجتمعي حول‬ ‫موضوع اإسكان ي السنة اأخرة‪ .‬كنت كتبت ثاث‬ ‫مقاات ي هذه الجريدة قبل ‪ 15‬ش�هرا ً حول نفس‬ ‫اموضوع‪ .‬وأذكر حينذاك أن الكتابات حول القضية‬ ‫محدودة ويمكن التعامل معها‪ .‬أما اليوم فإني أجد‬ ‫نف�ي اليوم أغرق وس�ط ك�م هائل م�ن الكتابات‬ ‫الثمينة والجيدة حول امشكلة‪ .‬عام يدل هذا النمو‬ ‫الهائل ي اإنتاج امعري حول امشكلة؟ أظن أنه أحد‬ ‫أوجه التعبر امجتمعي عن خطورة امشكلة والوعي‬ ‫بمخاطرها امتزايدة‪ .‬وربما أيضا ً أن إنش�اء الوزارة‬ ‫ساهم ي تس�خن الجدل حول امشكلة‪ .‬فمن جهة‪،‬‬ ‫ال�وزارة بالفعل قامت ب�دور كبر ي تعظيم الوعي‬ ‫عر الدراس�ات وااستشارات وامشاركة النشطة ي‬ ‫امؤتمرات حول قضية اإسكان‪ ،‬وإن كانت ي اآونة‬ ‫اأخ�رة بدت تميل نحو لعب دور منظم هذا الوعي‬ ‫والتحك�م ي كيفيات بنائه‪ .‬ومن جهة أخرى‪ ،‬إن ما‬ ‫تطرحه الوزارة من حقائق وأرقام ونتائج دراسات‬ ‫أو حتى من مش�اريع تحرض عى توس�يع الجدل‬ ‫موافق�ةأومعارض�ة‪.‬‬ ‫النتيج�ة الرئيس�ة لكل ه�ذا الوع�ي امتعاظم‬ ‫خال الخمس�ة عر ش�هرا ً اماضية يتمحور حول‬ ‫حقيقة مركزية مفادها أن ُش�ح اأراي هو العائق‬ ‫الرئيس أمام حل مش�كلة اإسكان‪ ،‬الجدير بالذكر‬ ‫أن وزارة اإس�كان نفس�ها أحد أك�ر منتجي هذه‬ ‫الحقيقة عر نتائج الدراس�ات الت�ي تعلن عنها أو‬ ‫عر تريحات مس�ؤوليها‪ .‬وعى الرغم من أن هذه‬

‫القضية ش�ائكة و كب�رة‪ ،‬إا أن مايثر القلق ليس‬ ‫هي بذاته�ا‪ ،‬بل ومثلم�ا ذكرت ي مقالة اأس�بوع‬ ‫اماي‪ ،‬ه�و محاوات ال�وزارة التخي ع�ن تقديم‬ ‫حل�ول ناجع�ة للمش�كلة وتقديم حل�ول قارة‪،‬‬ ‫ربما بس�بب إدراكها أنها لن تستطيع تقديم حلول‬ ‫ناجعة‪ .‬كيف؟ سأوضح‪.‬‬ ‫لنجمع الحقائق التالية‪:‬‬ ‫‪ )1‬نواجه معضلة سكانية حاولت الدولة حلها‬ ‫من خال إنش�اء وزارة إس�كان و تخصيص مبلغ‬ ‫‪ 250‬مليار ريال لبناء نصف مليون وحدة س�كنية‬ ‫تودع ي حساب الوزارة‪.‬‬ ‫‪ )2‬لم تس�تطع الوزارة البدء ي تنفيذ امروع‬ ‫الضخم بس�بب عدم توفر أراض إقامة امش�اريع‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫‪ )3‬تزايد أعداد من ايس�تطيعون البدء بالبناء‬ ‫من امس�تحقن لقروض صندوق التنمية العقارية‬ ‫بس�بب عدم القدرة عى توفر أرض س�كنية للبناء‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫‪ )4‬وزارة الش�ؤون البلدي�ة تعلن عن تس�ليم‬ ‫وزارة اإس�كان ‪ 169‬ملي�ون م�ر مرب�ع ي ‪238‬‬ ‫موقع�ا ً تكف�ي لبن�اء ‪ 200‬ألف في�ا أو ‪ 600‬ألف‬ ‫شقة‪.‬‬ ‫‪ )5‬عى الرغم من تس�لم وزارة اإس�كان لهذه‬ ‫امس�احات الضخم�ة م�ن اأراي إا أن ال�وزارة‬ ‫اتزال تعلن أن عامل اأرض ا يزال يشكل التحدي‬ ‫الكبر ي وجه مشاريعها‪.‬‬ ‫‪ )6‬ا وزارة الشؤون البلدية وا وزارة اإسكان‬ ‫أعلنتا بيانات تفصيلية عن اأراي امس�لمة لوزارة‬ ‫ااسكان من حيث امواقع و امساحات‪.‬‬ ‫‪ )7‬بيان�ات مصلح�ة اإحص�اء عن الس�كان‬ ‫وامس�اكن لس�نة ‪1431‬ه� تبن أن مش�كلة تملك‬ ‫اأر الس�عودية للمس�كن ليس�ت متس�اوية بن‬ ‫امناطق‪ ،‬ففيما تفوق نس�بة التملك ‪ %70‬ي حائل‬ ‫و نجران و س�كاكا و الباحة‪ ،‬فإن النسبة تقل عن‬ ‫‪ %50‬ي الري�اض و تق�رب م�ن ‪ %40‬ي جدة و‬ ‫الدمام‪.‬‬

‫‪ )8‬أن هناك أراي بيضاء شاسعة ي النطاقات‬ ‫العمراني�ة للمدن الت�ي يمثل فيه�ا امواطنون من‬ ‫مالكي امساكن أقلية (أي الرياض و جدة والدمام)‪.‬‬ ‫بع�د جمع الحقائ�ق أعاه‪ ،‬ن‬ ‫يتبن لن�ا أن أزمة‬ ‫اإسكان تركز حقيقة ي امدن الرئيسة الثاث‪ .‬وأن‬ ‫امواقع التي س�لمتها وزارة الشؤون البلدية لوزارة‬ ‫اإس�كان إما تق�ع ي مدن ومناط�ق ا تعاني أزمة‬ ‫إسكان أصاً‪ ،‬أو ي أراض تابعة للمدن الثاث لكن‬ ‫ي مناطق بعيدة خارج النط�اق العمراني‪ .‬لنتذكر‬ ‫ي هذا الس�ياق أن وزارة اإسكان ي طورها اأول‪،‬‬ ‫أي ي الس�بعينيات اميادية‪ ،‬بنت مروعا ً إسكانيا ً‬ ‫ي جنوب مدين�ة الرياض‪ ،‬عى طريق الخرج‪ ،‬قبل‬ ‫حواي أربعن عاما ً و لم يش�هد هذا الحي اقباا عند‬ ‫توزيع�ه قبل عري�ن عاما وا يش�هد اآن‪ ،‬حيث‬ ‫يمكن اآن راء ش�قة فيه بأقل من ‪ 150‬ألف ريال‬ ‫وسط هذا الغاء الفاحش ي أسعار العقار‪.‬‬ ‫واضح أن مشاريع الوزارة‪ ،‬و قضية اإسكان‬ ‫برمته�ا‪ ،‬تواجه معضلة حله�ا يكمن ي أمر واحد‬ ‫ه�و اأراي البيض�اء وس�ط امدن الرئيس�ة‪ .‬لذا‪،‬‬ ‫تقلب�ت الوزارة ب�ن ح ّلن‪ :‬إما فرض رس�وم عى‬ ‫اأراي البيضاء أو رائها من أصحابها‪ .‬و بما أن‬ ‫كثرا ً من م نُاك هذه اأراي من ذوي النفوذ الذين‬ ‫يمك�ن له�م إعاقة أي قان�ون يُقصد ب�ه تدفيعهم‬ ‫ثم�ن احتفاظهم بهذه اأراي بيضاء وس�ط أزمة‬ ‫إسكانية‪ ،‬فإن »العقاء» ربما رجحوا راء اأراي‬ ‫البيضاء بدل إجبار ماكها عى دفع رسوم‪.‬‬ ‫عاتبني صديق ي عن مقال اأس�بوع اماي‪،‬‬ ‫وال�ذي انتقدت في�ه توجه الوزارة لراء اأراي‬ ‫البيض�اء‪ .‬منطق الص��ديق بس�يط‪» :‬دع الوزارة‬ ‫تدف�ع ال��‪ 250‬ملي�ار إص�ح�اب ه�ذه اأراي‬ ‫وتطور ه�ذه امخططات وتوزعها عى مس�تفيدي‬ ‫صن�دوق التنمي�ة العقاري�ة ليبنوها بأنفس��هم‬ ‫(عى نم�ط حي الجزي�رة بالرياض) ب�دا ً من أن‬ ‫تنفق هذه ال�‪ 250‬مليار عى مش�اريع إسكانية ي‬ ‫ب��راري وقفار خالية عى نمط إس��كان ال�خرج‬ ‫فت�ذهب ه�باءً»!‬

‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫هذه يا صديقي قصة مثرة‪ ،‬لكنها تحتاج‬ ‫إى يء م�ن الركي�ز‪ ،‬الكث�ر من�ه إن ش�ئت‬ ‫الدق�ة‪ ،‬ا تكمل قراءة الس�طور إن كنت تنوي‬ ‫أن تك�ون قراءتك عاب�رة و ريعة‪ ،‬انتقل اآن‬ ‫إى امقال�ة امجاورة أو الصفح�ة التالية توفرا ً‬ ‫لجه�دك و وقت�ك‪ ..‬أم�ا إن ق�ررت ااس�تمرار‬ ‫فتفضل لتشاركنا القصة!‬ ‫هن�اك ي الغرب البعي�د‪ ،‬ي كن�دا تحديدا‪ً،‬‬ ‫س�نتعرف ع�ى ش�خصن بالغ�ي اأهمي�ة‪،‬‬ ‫أحدهم�ا يدعى «أرث�ر بورتر» يعم�ل كرئيس‬ ‫للمرك�ز الطب�ي بجامع�ة مجي�ل الكندي�ة‪،‬‬ ‫وصديق�ه الحميم الدكت�ور «فيليب كوليارد»‬ ‫الذي ش�غل مناصب عُ ليا عدة ي جامعة مجيل‬ ‫الكندي�ة وخارجها ليس آخره�ا منصب وزير‬ ‫الصحة ي مقاطعة كيوبك‪.‬‬ ‫فيليب كولي�ارد عى عك�س صديقه آرثر‬ ‫بورتر له طموح سياي‪ ،‬وهو عضو ي الحزب‬ ‫اللي�راي‪ ،‬لك�ن ذلك ل�م يمنعهما م�ن الدخول‬ ‫ي راكات وأعم�ال تجاري�ة متع�ددة‪ ،‬و أن‬ ‫كولي�ارد كم�ا ذكرنا مش�غول باله�م الحزبي‬ ‫و الس�ياي فق�د ت�رك بورتر يتص�در واجهة‬ ‫الصفقات التجارية و توقي�ع العقود واكتفى‬ ‫هو بدور الريك الصامت‪.‬‬ ‫لك�ن رائحة كريهة فاح�ت من الصفقات‬ ‫الت�ي كان يرمه�ا اأصدق�اء‪ ،‬رائح�ة فس�اد‬ ‫ا تخطئه�ا اأن�وف الغربي�ة الحساس�ة‪،‬‬ ‫ركات دولي�ة بأس�ماء غامض�ة و ركات‬ ‫وسيطة لتقديم استش�ارات‪ ،‬و سوء استغال‬ ‫للمناص�ب‪ .‬والعجي�ب أن رائح�ة صفق�ات‬ ‫الفس�اد تلك ش�ملت دوا عدة بن س�راليون‬ ‫و زيمباب�وي وحت�ى جارتن�ا الكوي�ت‪ ،‬التي‬ ‫تورط�ت ي توقي�ع عق�د م�ع رك�ة وهمية‬ ‫يرأس�ها الس�يد بورتر لم يس�بق لها أن قامت‬ ‫بأي نشاط لتتوى تطوير امستشفى الصدري‬ ‫ي الكويت بالتعاون مع امركز الطبي بجامعة‬ ‫مجيل‪ ،‬الذي يرأسة أيضا أرثر بورتر بمبلغ ‪24‬‬

‫نبض اأمل‬

‫مليون دينار كويتي‪ ،‬يكفي أن تعرف أن بورتر‬ ‫قد أجر ع�ى تقديم اس�تقالته م�ن الجامعة‬ ‫ومن كل مناصبه اأخ�رى و أنه يواجه قضايا‬ ‫تعويضات و فس�اد بمبالغ طائل�ة‪ ،‬و أنه قرر‬ ‫مغ�ادرة اأراي الكندي�ة و العي�ش ي ج�زر‬ ‫الباهام�ا‪ ،‬أما صديقه اآخر فقد قرر أن يعتزل‬ ‫التج�ارة ويخ�وض انتخابات رئاس�ة الحزب‬ ‫الذي ينتمي إليه‪ ،‬لكنه يواجه حملة عنيفة من‬ ‫ااتهامات بسبب راكته امشبوهة مع بورتر‪.‬‬ ‫ربم�ا تتس�اءل اآن و م�ا ش�أني به�ؤاء‬ ‫جميعاً؟ لذا أرجو منك اآن أن تستحر أقى‬ ‫قدرات�ك الذهنية ي الركيز‪ ،‬فهن�ا يأتي دورنا‪،‬‬ ‫ي ع�ام ‪ 2009‬أعل�ن وزير الصحة الس�عودي‬ ‫عبدالله الربيعة إنش�اء ما يس�مى ب�»امجلس‬ ‫ااستش�اري العامي» لوزارة الصحة و مهمته‬ ‫«اإع�داد و التخطيط و التنفيذ لكل امش�اريع‬ ‫الحالي�ة و امس�تقبلية لل�وزارة» وض�ع خطا ً‬ ‫تحت كلمة «كل» لو سمحت‪.‬‬ ‫اآن تخيَ�ل مع�ي م�ن انض�م لعضوي�ة‬ ‫امجل�س اموق�ر الذي يت�وى تخطي�ط و تنفيذ‬ ‫«كل» مشاريع الوزارة؟‬ ‫أحس�نت‪ ،‬إن�ه الدكت�ور فيلي�ب كوليارد‪،‬‬ ‫صاح�ب الس�معة املوث�ة وري�ك بورت�ر‬ ‫وامش�غول بالطموح الحزبي الس�ياي الحاد‬ ‫بشحمه ولحمه!‬ ‫حس�ب اأخبار الصحفية الشحيحة فقد‬ ‫عقد امجلس حتى عام ‪ 2011‬أربعة اجتماعات‬ ‫ث�م انقطع�ت أخباره تمام�ا ً من�ذ عامن‪ ،‬وا‬ ‫ندري ما الذي حل به وهل مازال ينعقد بشكل‬ ‫ري أم أن مع�اي الوزير رف النظر عنه‪ ،‬أو‬ ‫أن أعضاءه كفوا عن الحضور؟‪.‬‬ ‫اآن بإم�كان�ك أن تك�تب ن�هاية الق�صة‬ ‫بنف�س�ك‪ ،‬و ربم�ا تتم�ك�ن م�ن اإجابة عى‬ ‫السؤال اأزي‪ ،‬من أين ينبع الفساد؟‬ ‫و ربما تربح جهاز أيباد إذا عرفت اإجابة‬ ‫الصحيحة!‬

‫مامح‬

‫التنافس‬ ‫المدمر!!‬

‫صكوك ااستثمار‬ ‫ولماذا حددت بمليون‬ ‫ريال؟‬

‫بكم وجه ًا‬ ‫تعيش‪..‬؟!‬ ‫محمد عبداه العمر‬

‫سعد الرفاعي‬

‫التناف�س س�مة م�ن س�مات النف�س‬ ‫البرية؛ وقد ح�ث الله ي كتابه عى ذلك وأكد‬ ‫علي�ه ي أكث�ر م�ن موض�ع ودعا إى اس�تباق‬ ‫الخ�رات وامس�ارعة إى امغف�رة والتناف�س‬ ‫عى الجنة‪ ..‬وإعاء ل�روح التنافس فقد أرى‬ ‫اإس�ام تربية الدرجة القائم�ة عى امفاضلة‬ ‫والتطل�ع إى الدرجات اأعى م�ن الجنة‪ ..‬ومن‬ ‫هن�ا‪ ..‬مي�ز التناف�س الصحي�ح بمروعي�ة‬ ‫غايات�ه ومنطلقات�ه‪ ،‬ومروعية وس�ائله ي‬ ‫س�بيل الوصول إى هذه اأه�داف‪ ..‬بيد أن مما‬ ‫يخرج التنافس عن مس�اره الصحيح الشعور‬ ‫بقوة امنافس وأفضليته وس�بقه وبالتاي فإن‬ ‫النفس البري�ة تتخذ أحد امواقف التالية؛ إما‬ ‫التسليم بالفضل للمنافس بروح نقية والبحث‬ ‫عن أس�باب تفوقه محاولة اارتق�اء بالنفس‬ ‫وه�ذا أفضلها‪ ..‬وإما التس�ليم بتفوق امنافس‬ ‫كرها ً واانسحاب واانزواء وهذا عجز ويأس‪،‬‬ ‫وإما ااعراف للمناف�س بالتفوق والعجز عن‬ ‫اللحاق به تميزا ً ومن ثم البحث عن وسائل غر‬ ‫ريفة إعاقته؛ حتى ولو أدى ذلك إى تدمره‪..‬‬ ‫وه�ذا ر امواقف؛ أنه يخ�رج بالتنافس عن‬ ‫مج�راه الصحيح‪ ..‬حس�نا إذا ابتلينا بمثل هذا‬ ‫الن�وع من امنافس�ن فما العم�ل؟! إنه يتمثل‬ ‫ي وصية الس�لف‪ :‬إذا نافسك أحد عى الدنيا‪..‬‬ ‫فنافسه عى اآخرة!!‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫عايض مساعد‬

‫بن وقت وآخر تلجأ بع�ض الجهات الحكومية‬ ‫واأهلية لطرح صكوك اس�تثمارية وسندات خزانة؛‬ ‫بهدف تمويل مشاريع وخدمات أو سداد مديونيات‬ ‫مس�تحقة عليها للغر‪ ،‬ومن ذل�ك ما قام به الطران‬ ‫امدني من اإعان عن طرح ‪ 15‬مليار ريال ي ش�كل‬ ‫صكوك للمس�تثمرين مروع مطار ج�دة الجديد‪،‬‬ ‫واعتم�د مبل�غ مليون ري�ال كحد أدنى للمس�تثمر‬ ‫الواحد‪..‬‬ ‫وما ي هذا اإجراء من احتكار وتضييق عى عدد كبر‬ ‫من امواطن�ن‪ ،‬كمس�تثمرين أو مدخرين‪ ،‬وحرمان‬ ‫لهم من فرصة امش�اركة ي مثل هذه الفرص اآمنة‪،‬‬ ‫مواطن�ون لديهم مبالغ تقل عن هذا امليون امطلوب‬ ‫مم�ن لهم الرغب�ة ي امش�اركة وتنمي�ة مدخراتهم‬ ‫وتشغيلها بااستثمار اآمن‪ ،‬لكنهم يودون ي تنويع‬ ‫قنوات التش�غيل وااستفادة‪ .‬وحفاظا ً عليها‪ ،‬وخوفا ً‬ ‫من باب (ا تضع البيض ي سلة واحدة)‪ ،‬باعتبارها‬ ‫(تحويشة العمر)‪ ،‬مع إمكانية حرية الترف بجزء‬ ‫من امبلغ عند الحاجة‪.‬‬ ‫ه�ذه الصكوك ت�م تغطيته�ا‪( ،‬بضعف�ن آخرين)‬ ‫خمس�ة وأربع�ن مليار ري�ال ي ثاثة أي�ام فقط‪،‬‬ ‫الله�م ا حس�د‪ ..‬ولك�ن أي�ن ه�ذه املي�ارات من‬ ‫امش�اريع ااس�تثمارية امنتج�ة‪ ،‬التي تق�دم قيمة‬ ‫مضاف�ة اقتصاد الوطن‪ ،‬وخدم�ة للمجتمع (تنمية‬ ‫مس�تدامة)‪ .‬أموال وثروات مغم�ورة ومبالغ معطلة‬

‫موجه�ة للمضاربة‪ ..‬لندع الرس�وم وهي مهمة‪ ،‬هذا‬ ‫الرقم زكاته تتج�اوز امليار ريال لعام واحد‪ ،‬ومثله‬ ‫أو يزي�د أين هي مبالغ أخرى كيف ومن دفعت وإن‬ ‫لم فمن يتحمل وزرها‪ ،‬وأين مصلحة الزكاة والدخل‬ ‫عنها‪..‬؟‬ ‫وحيث يتهيأ الط�ران امدني لطرح صكوك إضافية‬ ‫مماثلة لتغطية تكاليف امرحلة الثانية من امروع؛‬ ‫ولتحقيق مبدأ تكاف�ؤ الفرص بن امواطنن‪ ،‬والحد‬ ‫م�ن ااحتكار‪ ،‬فإن عى هيئة س�وق ام�ال ووزارتي‬ ‫امالية والتجارة اأخذ ي ااعتبار تاي ذلك مستقباً‬ ‫ي مث�ل تل�ك الح�اات‪ ،‬وتمك�ن ريح�ة أكر من‬ ‫امواطنن من الدخول ي هذه ااس�تثمارات ومنحهم‬ ‫حرية ااختيار؛ لاس�تفادة من تلك الفرص‪ ..‬وعدم‬ ‫التضييق عليهم بتحديد امبلغ الذي يتوجب عليهم أو‬ ‫يرغبون الدخول به‪ .‬وذلك للحد من توجه امواطنن‬ ‫للمضاربات ي اأس�هم وامساهمات امتعثرة وبعض‬ ‫النش�اطات غر الناجحة وما يعرضها من مخاطر‬ ‫نتيجة نقص الخرة‪ ،‬أو امغامرة ي بعض امش�اريع‬ ‫الفردية غر اموثوق�ة‪ ،‬وغرها من محاوات النصب‬ ‫وااحتيال امحلية والخارجية‪ ،‬من خال س�وء النية‬ ‫وبع�ض اإغ�راءات الخادع�ة‪ ،‬مم�ا يتطل�ب طرح‬ ‫مزي�د من اأفكار الجيدة‪ ،‬وتبني تأس�يس عديد من‬ ‫امش�اريع الناجحة‪ ،‬والتش�جيع عى الدخ�ول فيها‬ ‫كمؤسسن أو مساهمن بها لتعم الفائدة‪.‬‬

‫ي امجتمع�ات الت�ي يس�ود فيها الفك�ر الواحد‪ ،‬وتغي�ب عنها لغة‬ ‫الح�وار‪ ،‬ويغلب عليه�ا طابع الجمود الفكري‪ ،‬والرك�ود الثقاي؛ ينتر‬ ‫النف�اق والت ّل�ون‪ ،‬ويلجأ بعض أفراد تلك امجتمع�ات إى لبس (اأقنعة)‬ ‫كحيلةٍ حتمية تفرضها عليهم الظروف امحيطة‪ ،‬والثقافة السائدة‪!..‬‬ ‫وعندما تغيب (الحرية)؛ أس�مى ما وهبه الخالق لإنسان‪ ،‬وأول ما‬ ‫تس�لبه منه تربية (التدج�ن) بالقمع والوعظ والتلق�ن؛ تنمو التبعية‬ ‫الصماء‪ ،‬ويعم اانقياد اأع�مى‪ ،‬ويتوارى التفكر الناقد؛ فالرأي واحد‪،‬‬ ‫والحقيقة مطلقة‪ ،‬والنقاش ك�ارثة‪ ،‬وااعراض جريمة‪!..‬‬ ‫كل ذل�ك يصنع إنس�انا ً با قي ٍم وا مبادئ‪ ،‬حي�ث ا يمكن أن تنتج‬ ‫ً‬ ‫قيم�ة أو‬ ‫البيئ�ة (امنغلق�ة) ‪ -‬ذات الخ�ط�اب (امتس�لط‪ /‬الفوق�ي)‪-‬‬ ‫ٌ‬ ‫غ�رس (تربته) الحرية‪ ،‬و(م�اؤه) العقل امتجرد‪،‬‬ ‫مب�دأ؛ أن كاً منهما‬ ‫و(أكس�جينه) القن�اع�ة‪ ،‬وهو م�ا تحاربه تلك البيئ�ة‪ ،‬بل وتعيش عى‬ ‫نقيضه‪ ،‬لتهتم بالقش��ور‪ ،‬وتقدس الشكليات‪ ،‬ليكون أسوأ مخرجاتها‬ ‫اإنسان ذا (اأوجه امتعددة)؛ ليح�قق متطلبات التعايش والتماهي مع‬ ‫الج�و امحيط تح�ت اأضواء‪ ،‬ويح�قق بعضا ً من ذات�ه‪ ،‬ويمارس جزءا ً‬ ‫من تمرده وعبثه ي الظام‪!..‬‬ ‫التري�ر امنطق�ي له�ذا (التناق�ض واانفص�ام) ينبث�ق م�ن عدة‬ ‫ٌ‬ ‫صف�ة بش��رية‪ ،‬يلجأ إليها اإنس�ان‬ ‫اعتب�ارات أهمه�ا أن (التكي�ف)‬ ‫ّ‬ ‫حينم�ا يضطر ليعيش بس��ام‪ ،‬كما أن النظري�ات وامثاليات ا تصنع‬ ‫اأخاقي�ات‪ ،‬ولن يخلق امن�ع والقمع إا التخ�ل�ف والجهل والتعصب‪،‬‬ ‫ل�ذا لن يصب�ح غريبا ً أن يعيش اإنس��ان بعدة أوجه‪ ،‬ل�كل وجهٍ وقته‬ ‫وسماته الخاصة؛ حسب ما تقتضيه الظروف‪ ،‬وما تفرضه امصلحة‪!..‬‬ ‫ختام��اً؛ كم أت�منى أن يس�أل كل واح ٍد منّ�ا نفس�ه‪( :‬بكم وجها ً‬ ‫يعي�ش‪..‬؟!)‪ ،‬ه�ذا إن امتل�ك الش��ج�اعة والصدق‪ ،‬وإن اس��تطاع أن‬ ‫ينفرد بذاته الحقيقية‪ ،‬وروح�ه النقية‪.‬‬ ‫‪amsaed@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫وزارة إسمان وإسكان‪..‬‬ ‫هل يمكن للصيغة أن تنجح؟‬

‫قصة فساد‪..‬‬ ‫بين كندا والرياض!‬

‫رأي‬

‫دماء‬ ‫جديدة‬ ‫وتحديات‬ ‫قادمة‬

‫الفريق الجديد الذي دفع به خادم الحرمن الريفن ي عرة‬ ‫مواقع قيادية متعددة‪ ،‬يش� ّكل � ي مجمل�ه � مزيجا ً من الخرات‬ ‫امراكم�ة والتطلع�ات الناضج�ة‪ .‬وبه�ذا يُمكن وص�ف الفريق‪،‬‬ ‫عموم�اً‪ ،‬بأن�ه دماء جدي�دة ُ‬ ‫ض ّخ�ت ي أوعية امس�ؤوليات لتؤدي‬ ‫دوره�ا عى النح�و امأمول من كل مواطن توكل إليه مس�ؤوليات‬ ‫بهذا الوزن‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تع�ر عن نفس�ها بما يعكس رغب�ة القيادة ي‬ ‫إن التش�كيلة‬ ‫اس�تمرار التنمية والخدمات ي هذا الوطن‪ ،‬ليس بتغير القيادين‬ ‫فحسب‪ ،‬بل واختيار ذوي الكفاءة وامهارة واموهبة ليُضيفوا إى ما‬ ‫قدّمه أسافهم ي امواقع‪ ،‬ويستفيدوا من التجارب كلها‪ ،‬إيجابيّها‬ ‫وس�لبيّها‪ ،‬وتحويل كل تلك الخرات إى جزء من الرؤية امستقبلية‬

‫القابلة للتطبيق عى أرض الواقع تطبيقا ً سليما ً ومنتجاً‪.‬‬ ‫عرة أوامر ملكية‪ ،‬وعرة مسؤولن جدد‪ ،‬يقابلها مئات من‬ ‫امطالب الوطنية الداخلية ي صلب مسؤوليات امسؤولن العرة‪.‬‬ ‫وهذا هو التحدّي الذي عليهم أن يقبلوه باحرافية ودقة‪.‬‬ ‫إن القي�ادة الوطنية أعطت الثقة الثمينة للمعينن‪ ،‬وحمّ لتهم‬ ‫امسؤولية‪ ،‬وآلت إى صاحياتهم آاف القرارات وامشاريع واأفكار‬ ‫الت�ي عليهم ترجمة العمي ّ منها إى واقع‪ ،‬خاصة أن أغلب امعينن‬ ‫الج�دد بات�وا مس�ؤولن ع�ن قطاع�ات ذات تم�اس مب�ار مع‬ ‫احتياجات أساسية للمواطنن وامقيمن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومن حق امواطنن وامقيمن أن يلمس�وا التغير عمليا‪ ،‬فيما‬ ‫يخ�ص غذاءهم ودواءه�م‪ ،‬وخدماتهم الروري�ة ومواصاتهم‪،‬‬

‫وتعليم أبنائهم‪ ..‬إى آخر ااحتياجات التي ينتظرونها من امسؤول‪.‬‬ ‫إن اهتم�ام امواطن البس�يط هو الحصول ع�ى الخدمة عى نحو‬ ‫أس�هل وأفضل‪ .‬ولن يش�غل بال�ه من يكون امس�ؤول عن القطاع‬ ‫الذي يقدم الخدمة إا حن يكون التغير إيجابيا ً وبش�كل حقيقي‬ ‫ومرئي وواضح بالنسبة له‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وله�ذا فإن كل مس�ؤول علي�ه أن يعرف أن�ه مطالب ببصمة‬ ‫جلي�ة ومؤثرة إيجابيا ً ي احتياجات امواطن وامقيم‪ .‬كل مس�ؤول‬ ‫يحظى بفرصة قيادية ُكرى إنما هو أمام امتحان لس�جل حياته‬ ‫كلها‪ .‬ولن يهتم امواطن باإجراءات وامراسات والقرارات اإدارية‬ ‫الكث�رة‪ ،‬بل إن منطق�ة اهتمامه ه�ي ما يراه ع�ى أرض الواقع‬ ‫ويشاهده بعينيه ويستفيد منه ي تسهيل حياته وقضاء حاجاته‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫فاشات‬

‫‪18‬‬

‫حارس السماء ‪ ..‬يسطع لي ًا‬

‫مداوات‬

‫ا شيء وراء‬ ‫الستار !‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬ه� ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫حب�وب الكرياء‪ ,‬تخدرنا‪ ..‬وتأكلن�ا‪ ..‬وتذبحنا‪ ..‬أجل‬ ‫آ ٍه من‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫بصف‬ ‫الرغي�ف‪ ,‬كم تتلف العقل ال�ذي زرعت به قيمٌ‪ ..‬لكي يبقى‬ ‫كثعبان‬ ‫نس�ائي به مليار داء‪ ,‬الكرياء‪:‬‬ ‫اأس�وياء‪ ,‬الكرياء‪ ,‬كي ٌد‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ص�وت جميل‪ ,‬لكن ُه‬ ‫جمي�ل‪ ..‬له جل� ٌد جميل‪ ..‬له لو ٌن جميل‪ ..‬له‬ ‫مقتول�ن ي ك�ف الس�ماء‪ ,‬كأن‬ ‫أردى امس�اء‪ ,‬وأردى الصب�اح‪,‬‬ ‫ِ‬ ‫دماءهم�ا بقيت عى وجه «الغابة»‪ ,‬لتث�أر من كفوف الكرياء‪,‬‬ ‫لتثأر م�ن ثعالبها و أش�باه الذئاب�ة‪ ,‬الطامعون‪ ..‬الس�ارقون‪..‬‬ ‫الفاس�دون‪ ,‬الظام�ون له�م مهاب�ة‪ ,‬ولك� ْن ي مامحه�م كآبة‪,‬‬ ‫تع ّريها حبوب الكرياء!‬

‫ي كل عام يدخل فصل الربيع عى‬ ‫امملكة‪ ،‬تسطع نجومه ي السماء لياً‪ ،‬من‬ ‫أهم نجم الربيع (السماك الرامح) أمع نجم‬ ‫ي نصف السماء الشماي‪ ،‬رابع النجم معانا ً‬ ‫بشكل عام‪ ،‬نجم السماك الرامح يحظى‬ ‫بأهمية كبرة من أغلب الحضارات القديمة‬ ‫حتى بنيت بعض امعابد باتجاهه‪ ،‬عبدوه ي‬ ‫بعض اأحيان‪ ،‬ذلك بسبب اللمعان الكبر‪،‬‬ ‫إمكانية رؤيته من جميع قارات العالم كما‬ ‫يحظى بمراقبة دراسة عميقة ي تاريخنا الحديث بسبب‬ ‫التغرات الريعة التي يمر بها النجم لذلك كان أول نجم‬ ‫تم توجيه التلسكوبات إليه نهارا ً لدراسته‪ ،‬تحليله‪ ،‬يكوّن‬ ‫السماك الرامح‪ ،‬نجم السماك اأعزل‪ ،‬نجم قلب اأسد بما‬ ‫يسمّ ى مثلث الربيع‪.‬‬ ‫يصنف (السماك الرامح) من النجوم العماقة‬ ‫الحمراء‪ ,‬حيث يبلغ قطره ‪ 25‬مرة مثل قطر الشمس ولو‬

‫كان السماك مكان الشمس لرأينا شدة ضوئه‬ ‫مثل الشمس ب�‪ 110‬مرة رغم هذا الحجم‬ ‫الهائل‪ ،‬الضياء الشديد إا أن حرارته أقل من‬ ‫حرارة الشمس‪ ،‬ا يعتقد العلماء بوجود كواكب‬ ‫مثل اأرض حوله فإن كان هناك كواكب لكانت‬ ‫احرقت منذ زمن طويل‪ ،‬يمكن ااستدال‬ ‫عى السماك الرامح من خال مجموعة الدب‬ ‫اأكر‪،‬التي تتخذ شكل مغرفة‪ ,‬فنجد أن يد‬ ‫هذه امغرفة تشر إى السماك الرامح‪ ،‬الذي‬ ‫يعتر أحد نجوم كوكبة العواء‪،‬هي مجموعة تشتهر ي‬ ‫الربيع ‪ ،‬يمكن مشاهدته هذه اأيام طوال الليل حيث يرق‬ ‫مع غروب الشمس‪ ،‬يغرب مع روقها‪ ،‬للمعانه أطلق عليه‬ ‫اليونان مسمّ ى ( حارس السماء أو حارس الشمال )‪ ،‬سمّ اه‬ ‫العرب السماك الرامح أنه قريب من نجمن تمثل له الرمح‪.‬‬

‫حزب اه‪ ..‬النقطة تقية والراء حقيقية‬ ‫شهدت الساحة العربية واإسامية خال‬ ‫السنوات القليلة اماضية ظهور أحزاب وجهات‬ ‫كثرة تتخذ من اإسام شعارا ً لها وطريقا ً‬ ‫للوصول إى كري الحكم لتطبيق رع الله كما‬ ‫يزعمون‪ ,‬ولكن بالنظر إى اإسام وحقيقته‬ ‫نجد أن اأمة ليست بحاجة إى أحزاب وأفكار‬ ‫لتنظمها وإنما هي محتاجة حاجة رورية‬ ‫وملحة إى رجال تقودها ريطة أن يملك هؤاء‬ ‫الرجال من الوعي والعلم الرعي والدنيوي‬ ‫ما يمكنهم من التعامل مع الوضع العامي‬ ‫الحاي وما يشهده من تطور كبر ي شتى‬ ‫نواحي الحياة وخاصة ي مجال التكنولوجيا‬ ‫امتطورة واإنرنت والحاسوب امحمول الذي‬ ‫جعل العالم عبارة عن قرية صغرة يتمكن‬ ‫كل شخص من خاله ااطاع عى ثقافات‬ ‫وعادات الشعوب اأخرى التي تؤثر به أو يؤثر‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ملهم محمد هندي‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫بها سلبا ً أو إيجابا ً كل حسب ثقافته وميوله‬ ‫الفكرية والعقائدية‪ ,‬فظهور تلك اأحزاب وفق‬ ‫ما سبق ما هو إا لتحقيق رغباتهم الشخصية‬ ‫وأهدافهم الخفية وإن تسمّ ت إسامية فمثاً‬ ‫حزب الله ظاهرهم أنهم أولياء الله وجنوده ي‬ ‫اأرض وحقيقتهم هي حرب الله ورسوله وقتل‬ ‫أوليائهما ي اأرض إقامة دولتهم الصفوية‬ ‫الفارسية التي أذلها ومزقها امسلمون الذين‬ ‫اعتنقوا اإسام ي بدايته‪ ,‬ولم ترفع لهم راية‬ ‫منذ ذلك الوقت وإى اآن ولن ترفع بإذن الله‬ ‫أبدا ً أن نارهم انطفأت عند وادة رسولنا الكريم‬ ‫ّ‬ ‫صى الله عليه وسلم وأن رسول الله دعا عليهم‬ ‫عندما أرسل إى كرى رسوله فمزق كرى‬ ‫كتاب رسول الله فقال رسول الله (مزق الله‬ ‫ملكه) فتمزق ملك فارس ولم يدم طوياً وهذا‬ ‫بخاف قير ملك الروم الذي أكرم رسول‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬

‫هوية وطنية‬

‫رسول الله فدام ملكه إى أكثر من ستمائة سنة‬ ‫بعد وفاة الرسول ّ‬ ‫صى الله عليه وس ّلم ثم‬ ‫انتهى ملكهم‪ ,‬وها هم الروم اليوم يقيمون لهم‬ ‫دولة كرى لها شوكة وقوة ولكنها لن تدوم كما‬ ‫أخرنا ّ‬ ‫وبرنا بذلك رسولنا الكريم‪ ,‬فالحذر‬ ‫الحذر من كل حزب أو جهة أو جماعة تخص‬ ‫نفسها باإسام فاإسام أشهر وأرفع من أن‬ ‫تمثّله اأحزاب والجهات وامنظمات الضيقة‬ ‫ذات اأفكار البرية القارة الناقصة واإسام‬ ‫أطهر وأنبل من أن يمثله أشخاص حزبيون‬ ‫وخاصة الذين ينتمون إى أحزاب تنشئها‬ ‫وتحضنها وتدعمها إيران كحرب الله الذي‬ ‫يحظى برعاية ودعم واية الفقيه اإيرانية ذات‬ ‫امنشأ اإيراني الخالص بامتياز‪.‬‬

‫اس�تيقظت باكرا ً ع�ى رنن امنبه ال�ذي لم يزعجني‬ ‫كث�را ً بقدر التش�اؤم ال�ذي اس�تحرته لأعم�ال التي‬ ‫س�أواجهها ي موعد اس�تخراج بطاقة الهوي�ة الوطنية‪.‬‬ ‫ت�اى ببطء ذلك التش�اؤم وأخ�ذت أفكر بأبع�اد عديدة‬ ‫تُهوِن عي ّ تشاؤمي الذي رافقني منذ استيقاظي‪ ،‬حسبتُها‬ ‫بتواض�ع ي عق�ي ال�ذي ا يتوقف ع�ن تحليل اأش�ياء‪،‬‬ ‫واس�تخراج اإيجابيات من أحشاء كل أمر سلبي‪ ،‬وسألت‬ ‫نفي كم مرة سأحتاج أن أُجدد هويتي الوطنية!!‬ ‫حس�نًا‪ ،‬لن أتجاوز العرين مرة التي سأحتاج فيها‬ ‫إى تجديد بطاقة هويتي الوطنية‪ ،‬مع النظام الجديد الذي‬ ‫يج�ر بالتجديد كل خمس س�نوات‪ ،‬أش�ياء كثرة تحمل‬ ‫معن�ى الرمزية ي حياتن�ا‪ ،‬كل يء بات رمزياً‪ ،‬ا نعرف‬ ‫بيء حقيقي‪ ،‬وا نتلذذ بواقعنا وهوياتنا اأصلية‪ .‬نحمل‬ ‫بطاقات هوياتنا معن�ا ي كل مكان‪ ،‬لنثبت بها أننا نحمل‬ ‫هوية وطنية ننتمي بها لهذا البلد ونحمل هذه الجنس�ية‪،‬‬

‫لكننا دون هوية تميزنا!‬ ‫نوجد لذاتنا هوية جديدة‪ ،‬تمثلنا‬ ‫ليس أمرا ً صعباً‪ ،‬أن ِ‬ ‫بالشكل الذي نتطلع إليه‪ ،‬نرفقها بجانب هويتنا الوطنية‪،‬‬ ‫بعيدا ً عن تعدد الهويات الذي يتدخل فيه مزاجنا‪ ،‬وتتحكم‬ ‫في�ه مواقفنا الت�ي مررنا بها‪ ،‬نصيب م�ن يعرفنا بجنون‬ ‫تعدد الشخصيات‪ ،‬الذي يصل لعرات الهويات‪.‬‬ ‫محاسبة النفس‪ ،‬ومراجعتها دينيا ً أمر مهم‪ ،‬أن نبقى‬ ‫عى صلة بخالقنا تلك هي امحاسبة اأعظم‪ ،‬واأوفر ربحاً‪،‬‬ ‫فمراجعة أنفسنا ما حققناه من خال مكوثنا ي هذه الدنيا‬ ‫دفع�ة قوي�ة لأمام‪ ،‬وهي من ِش�يَم الناجح�ن‪ ،‬وصفات‬ ‫العظماء‪ .‬بعد بضعة أعوام س�تكون فرصة مناس�بة حن‬ ‫أذهب أج�دد هويتي الوطني�ة‪ ،‬أن أُجدد معه�ا أمنياتي‪،‬‬ ‫أوطن مبادئ‪ ،‬أصل بنفي أبعد من تلك السنوات‪.‬‬ ‫فوزية مبارك‬

‫عقيل حامد‬

‫جمان‬

‫ديامس‪ ...‬نجمة الراب تعلن إسامها‬ ‫محطات‪..‬‬ ‫قابلة‬ ‫لاشتعال‬ ‫زينب الهذال‬

‫• السعودية تبني حاجزا ً‬ ‫عماقا ً عى حدودها مع اليمن‬ ‫تطبيقا ً مبدأ (الباب الي يجيلك منه‬ ‫ريح سده وأسريح)‪ ،‬ورعة هذه‬ ‫الريح ‪ 32‬متسلا ً ي الساعة تبع‬ ‫إحصائية صادرة عام ‪2011‬م‪.‬‬ ‫• أشهر خريطتن تم تداولهما‬ ‫إعاميا ً ي اأسبوع امنرم‬ ‫كانتا ترتديان حُ لة نووية اأوى‬ ‫بفخر‪ ،‬والثانية ي حفلة تنكرية‪،‬‬ ‫اأوى ارتدتها كوريا التي فاز‬ ‫قائدها ب�(خذ الحكمة من أفواه‬ ‫امجانن)‪ ،‬والثانية شاءت الحكمة‬ ‫اإلهية أن تقذفها ي وجه العالم‬ ‫عله يكون حازما ً مع (الحية من‬ ‫تحت تبن)‪.‬‬ ‫• وأخرا ً (اتفق العرب عى أن‬ ‫يتفقوا‪ ،‬واتفق معهم امسلمون‬ ‫أيضاً)‪ ،‬والسبب أن ا رئيس بينهم‬ ‫بل مهمة فقط‪ ،‬حيث كان الهدف‬ ‫إسقاط الكيان الصهيوني العدو‬ ‫الريح واأزي من عى الخارطة‬ ‫اإنرنت‪ ،‬ما رأيكم لو نجعل‬ ‫السابع من إبريل موعد صدقنا‬ ‫اليتيم؟‬ ‫• وماتت تاتر‪ ،‬وج��ادت‬ ‫نقاشاتنا حولها‪ ،‬واختلفنا حول‬ ‫مناقبها‪ ،‬وشخصيتها‪ ،‬ومبادئها‬ ‫و‪..‬و‪..‬و ‪ ..‬حتى قميصها الحريري‬ ‫امرقط لم يسلم من التحليل‬ ‫والفلسفة ولأمانة نحن مبدعون‬ ‫ي (ما ا ناقة لنا فيه وا جمل)‪.‬‬ ‫امحطات هي مقياس لحالنا‬ ‫بواقعية‪ ،‬وأجملها هي منجزات‬ ‫السابع من إبريل أن فيها صوت‬ ‫حق‪ ،‬وإن كان تأثره سيبقى‬ ‫م��ح��دودا ً قياسا ً باإنجازات‬ ‫لو كانت عى صعيد امحطات‬ ‫اأخرى‪ ،‬ويمكننا تجاوز الضياع ي‬ ‫امحطات اأخرى فيما لو حققنا‬ ‫(يْ تكرهه ب��ده) ونأينا عن‬ ‫(تدخيل عصنا ي الي ما يخصنا)‪..‬‬

‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫وسط الجدل القائم ي فرنسا حول اإسام‬ ‫واموقف امتشدد من ارتداء الحجاب أو النقاب‬ ‫داخل امؤسسات الرسمية الفرنسية‪ ،‬أطلت مؤخرا ً‬ ‫نجمة الراب الفرنسية «ديامس» عر أشهر القنوات‬ ‫الفرنسية لتعلن إسامها وهي ترتدي الحجاب‬ ‫الرعي‪.‬‬ ‫لقد ظهرت‪ ،‬مياني جورجيادس‪ ،‬امعروفة‬ ‫باسم «ديامس» بعد غياب دام أكثر من ثاث‬ ‫سنوات عن امشهد اإعامي والفني الفرني بصورة‬ ‫مغايرة عما كانت عليه حتى سنة ‪ .2009‬حيث‬ ‫بدا عليها التغر ي تلك الفرة من خال مظهرها‬ ‫الخارجي وظهرت ي أكثر من مناسبة وهي تغطي‬ ‫رأسها‪ ،‬لكنها‪ ،‬هذه امرة اأوى التي تظهر فيها وهي‬

‫ترتدي حجابا ً إساميا ً كاماً‪.‬‬ ‫و الفنانة ديامس‪ ،‬التي كانت حتى بداية هذا‬ ‫العام‪ ،‬واحدة من أشهر امغنيات ي عالم «الراب»‪،‬‬ ‫هذا الطابع الغنائي الصاخب والغاضب‪ ،‬لكنها‬ ‫ظهرت ي حوار حري عى قناة «تي أف ‪»1‬‬ ‫الفرنسية لتكشف رحلتها مع اأدوية امهلوسة‬ ‫وامصحات العقلية قبل أن تكتشف الهدوء ي دين‬ ‫اإسام‪ ،‬الذي عرفته بالصدفة حينما قالت لها‬ ‫إحدى صديقاتها سأقوم أنا اآن للصاة وأعود اليك‬ ‫و من هنا بدأت رحلتها ي التعرف عى اإسام ثم‬ ‫اعتناقه‪.‬‬ ‫ويعج موقع اليوتيوب ومحات بيع الكاسيت‬ ‫عر العالم بأغاني ديامس «الثورية» الناقمة عى‬

‫اأوضاع ببادها فرنسا وتظهر فيها مياني أو‬ ‫ديامس عى صورتها اأوى رقص عنيف وإثارة‬ ‫بدون حدود و لكنها اليوم و بعد أن اعتنقت اإسام‬ ‫ظهرت هادئة‪ ،‬جدا ً ومقتنعة إى أبعد حد بما تفعل‬ ‫بل إنها أكدت أن قرار تحوّلها إى اإسام قرار‬ ‫شخي ناتج عن دراسة للدين اإسامي‪ ،‬وقراءة‬ ‫للقرآن الكريم‪ ،‬كما أكدت عى أنها بهذا التحوّل‬ ‫كسبت راحتها وأن حياة النجومية لم تعد تصلح‬ ‫لها‬ ‫منتقدة قيام الصحافة الفرنسية بالتقاط‬ ‫صورة لها وهي تخرج من أحد امساجد ي فرنسا‬ ‫وهي محجبة ويسبقها شخص يلبس لباسا ً‬ ‫رياضيا ً ربما يكون زوجها‪.‬‬

‫وحول إسامها قالت ديامس إنها انتقلت‬ ‫إى جزر موريس وأخذت معها القرآن كي تقرأه‬ ‫وتتعرف عى اإسام وخال هذه الفرة التي‬ ‫قضتها ي «خلوة» اكتشفت سماحة دين اإسام و‬ ‫عظمته‪.‬‬ ‫لقد مثّل إسام النجمة ديامس دفعا ً قويا ً‬ ‫لإسام وامسلمن ي فرنسا وهو يؤكد أنه بالرغم‬ ‫من كل مظاهر التضييق عى اإسام هناك فرض‬ ‫القيود عى ممارسة الشعائر الدينية بكل حرية‬ ‫فإن أعداد امسلمن تزداد يوما ً بعد يوم وأصبح‬ ‫امجتمع اليوم يتحدث عن إسام امشاهر ي أوروبا‬ ‫و أمريكا‪.‬‬ ‫حسن صالح محمد‬

‫بطالة خريجي المعاهد الصحية‪ ..‬إلى أين؟‬ ‫تحدثت الصحف ووسائل اإع��ام كثرا ً‬ ‫ومازالت تتحدث عن قضية خريجي امعاهد‬ ‫الصحية‪ ..‬تلك القضية التي انقسم الرأي العام فيها‬ ‫إى قسمن‪ ،‬قسم تعاطف مع الخريجن‪ ،‬وآخر يرى‬ ‫عدم أهليتهم وكفاءتهم لتسلم لهم أرواح الناس‪.‬‬ ‫إذا عدنا للوراء بضع سنوات وتحديدا ً‬ ‫للفرة التي أطلق فيها وزير الصحة السابق د‪.‬‬ ‫حمد عبدالله امانع ذلك التريح الذي أكد فيه‬ ‫بأن احتياج امملكة للكوادر الصحية يحتاج إى‬ ‫عر سنوات قادمة لكي يصل لدرجة ااكتفاء‪..‬‬ ‫وبناء عى هذا التريح ولتغطية هذا ااحتياج‬ ‫بدأت امعاهد الصحية اأهلية (والتي كانت تعد‬ ‫عى أصابع اليد الواحدة) باستقبال أعداد كبرة‬ ‫من الشباب السعودي الطامح ي دخول امجال‬ ‫الصحي‪ ..‬وافتتحت امعاهد تخصصات عديدة‬ ‫استيعاب هذه اأعداد وكل ذلك كان تحت إراف‬ ‫هيئة التخصصات الصحية (يرأس وزير الصحة‬ ‫مجلس إدارتها)‪ ،‬والتي كانت لها اشراطات‬ ‫صارمة ودقيقة عى تلك امعاهد حتى يتم اعتماد‬ ‫مناهجها ومعاملها ولكي تتم العملية التعليمية‬ ‫فيها بصورة صحيحة وحديثة ومطابقة ما هو‬ ‫معمول به ي الدول امتقدمة‪.‬‬ ‫إى هنا واأمر منطقي‪ ..‬إعان من قبل وزارة‬ ‫الصحة بوجود احتياج مدة عر سنوات قادمة‬ ‫يقابله تجاوب ريع من امؤسسات اأهلية بإنشاء‬ ‫معاهد للتدريب وتعليم الشباب الراغبن بالدخول‬ ‫ي امجال الصحي وتهيئتهم‪.‬‬ ‫انتهت فرة وزارة د‪ .‬حمد امانع‪ ..‬واستمرت‬ ‫عملية تخريج الصحين‪ ،‬بل وتوسيع نطاق امعاهد‬ ‫لتشمل معظم مناطق ومحافظات امملكة وكانت‬ ‫عملية توظيف الخريجن تسر بشكل مقبول‪.‬‬ ‫استلم الوزير الحاي د‪ .‬عبدالله الربيعة الدفة‬ ‫وبدأ توظيف الخريجن ي عهده يقل تدريجياً‪،‬‬ ‫وتتكدس أعداد مضاعفة‪.‬‬ ‫اشرطت هيئة التخصصات الصحية بعد‬

‫ذلك عى خريجي هذه امعاهد اأهلية‬ ‫أداء امتحان تصنيف لشهاداتهم‬ ‫وإعطائهم رخص مزاولة للمهنة ا‬ ‫يستطيع الخريج التقديم عى أي‬ ‫وظيفة إا باجتياز هذا اامتحان بينما‬ ‫كان زماؤهم خريجو الدبلومات‬ ‫الصحية من الجامعات والكليات‬ ‫الحكومية يعفون من هذا اامتحان‬ ‫وذلك ي إشارة واضحة لبداية عهد‬ ‫التعقيد والتهرب من توظيفهم‪ ..‬وللمعلومية‬ ‫فهذا اامتحان يتم اشراطه غالبا ً من حصلوا عى‬ ‫مؤهاتهم من دول أجنبية‪ ..‬أما أن يتم اشراطه‬ ‫من قبل الهيئة التي هي بنفسها من اعتمدت هذه‬ ‫امعاهد وترف عى مناهجها مبارة فهذا تناقض‬ ‫كبر‪ ..‬ماذا سمحوا إذن لهذه امعاهد باًن تفتح‬ ‫أبوابها للطاب وتمارس نشاطها التعليمي إذا لم‬ ‫تكن هنالك ثقة ي مخرجاتها؟‬ ‫بعد أن اجتاز الخريجون هذه العقبة‬ ‫اصطدموا بمن يقول بأنهم غر مؤهلن!!! بعد أن‬ ‫دفع ذووهم عليهم الغاي والنفيس‪ ..‬رسوم دراسية‬ ‫كبرة مبالغ فيها إذا ما قورنت بالرسوم الدراسية‬ ‫لذات التخصص بدول مج��ورة ‪ -‬بعضهم اقرض‬ ‫حتى يسدد رسوم ابنه‪ -‬وبعد أن أمضوا سنتن‬ ‫ونصف السنة يكدون ويتعبون وهم يمنون النفس‬ ‫بتلك الوظائف امشغولة بكوادر أجنبية ليحلوا‬ ‫مكانهم ويخدموا وطنهم وأهليهم كما وعِدوا‪..‬‬ ‫تفاجئوا بتخي الوزارة عنهم وهي التي أعلنت ي‬ ‫البداية عن ذلك ااحتياج الضخم؟!!‬ ‫السؤال اأهم‪ :‬من امسؤول عن كل هذا؟ أهي‬ ‫تلك الوزارة التي تتغر خططها بتغير الوزير الذي‬ ‫يهمش ويطمس كل مشاريع سا ِبقه بل ويقلل من‬ ‫كفاءة أبناء وطنه بدا ً من اأخذ بيدهم وبذل كل ما‬ ‫يستطيع لحل مشكلتهم التي هي باأساس مشكلة‬ ‫وزارته‪ ..‬أم هي تلك امعاهد التي ي لحظة جشع‬ ‫استمرت ي استقبال الطاب وتخريجهم وتجاهلت‬

‫مسألة استيعاب السوق لهم بعد‬ ‫التخرج والتخطيط لذلك مع الجهات‬ ‫امعنية؟! أم يا ترى هو ذلك الخريج‬ ‫الذي كان أقى حلمه وظيفة تكفل‬ ‫له حياة كريمة؟!!‬ ‫عندما يتحدث الوزير عن عدم‬ ‫كفاءتهم وأنهم غر مؤهلن فهو‬ ‫بذلك يريد أن يوجد له مخرجا ً من‬ ‫هذا امأزق الذي وضعه فيه سلفه‪.‬‬ ‫لغة اأرقام تؤكد اآن أن ااحتياج للفنين‬ ‫الصحين ي قطاع الصحة ما زال كبرا ً جدا ً ونحن‬ ‫نملك إى اآن ‪ ٢٨‬ألف خريج مجتازين اختبارات‬ ‫التصنيف ومستوفن لجميع ااشراطات‪ ..‬وهم‬ ‫جاهزون ومهيأون لسوق العمل‪ ..‬وما زالت‬ ‫الوزارة عاجزة عن توظيفهم‪ ..‬وا ننس قرار خادم‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫واضح وريح‪ -‬برورة توظيفهم وإيجاد‬‫حلول ريعة وفعالة لذلك ي مدة ا تتجاوز‬ ‫الستة أشهر‪ ..‬اأمر الذي تم تجاهله من قبل وزارة‬ ‫الصحة بطرق ملتوية‪ ..‬بل سولت لهم أنفسهم أن‬ ‫يدّعوا بأنهم وظفوا ما يقارب ألفي خريج والذي‬ ‫اتضح فيما بعد بأنهم‪ ،‬عى رأس العمل من قبل‬ ‫أن يصدر القرار املكي بفرة‪ ..‬ثم قامت الصحة‬ ‫بعد ذلك برمي الكرة ي ملعب القطاع الخاص‬ ‫الذي بدوره عرض عى الخريجن رواتب زهيدة‬ ‫ا تري وا توازي ما درس وتدرب عليه هذا‬ ‫الخريج‪.‬‬ ‫يذكر بأن عدد اأجانب الذين يشغلون‬ ‫وظائف صحية حسب إحصاءات الخدمة امدنية‬ ‫للعام اماي ‪١٤٣٠‬ه���‪١٤٣١/‬ه���‪ ،‬ويحملون‬ ‫مؤهات دبلوم بعد الثانوية هو (‪ )3013‬رجا‬ ‫و(‪ )12455‬ام��رأة‪ ،‬ودبلوم بعد امتوسطة‬ ‫(‪ )2847‬رجا (‪ )10650‬امرأة‪ ..‬إذا ً امجموع هو‬ ‫‪ 5860‬وظيفة رجالية و ‪ 23105‬وظيفة نسائية‬ ‫= ‪ 28965‬وظيفة صحية مشغولة باأجانب‪ ..‬هذا‬

‫إذا ما علمنا بوجود نظام ي وزارة الخدمة امدنية‬ ‫يسمى نظام اإحال والذي ينص عى (أن كل‬ ‫وظيفة مشغولة بأجنبي تعد شاغرة حتى يتوفر‬ ‫السعودي امؤهل بنفس التخصص)‪ ،‬هذا العدد‬ ‫الكبر باأعى يستطيع استيعاب كل الخريجن‬ ‫اموجودين اآن!‬ ‫البعض من أفراد امجتمع يؤيدون عدم‬ ‫توظيف هؤاء الخريجن لعدم كفاءتهم واستندوا‬ ‫ي ذلك عى أخطاء بعض العاملن ي امجال‬ ‫الصحي ممن تخرجوا من هذه امعاهد وتم‬ ‫تهويلها وأعطوا انطباعا بأن جميع خريجي‬ ‫امعاهد الخاصة بنفس امستوى وتناسوا باقي‬ ‫امهن الفنية ي امجاات اأخرى كالهندسة وغرها‬ ‫والتي ا تخلو من بعض هفوات هؤاء الفنين‬ ‫عطفا عى تعاملهم امبار مع الطرف اآخر سواء‬ ‫كان آلة أم برا‪ ..‬فضاً عن تفضيل بعض امرى‬ ‫وامراجعن للعاملن اأجانب عى أبناء الوطن‪،‬‬ ‫مما يعكس عدم ثقة امجتمع ي مخرجات امعاهد‬ ‫السعودية‪ ،‬بغض النظر عن الكفاءة من عدمها‪..‬‬ ‫وقس عى ذلك جميع امهن وإنما كان تركيزهم‬ ‫عى الصحين اختاطهم امبار بجميع أطياف‬ ‫امجتمع ‪ ..‬إى درجة أن يطلب بعضهم من اممارس‬ ‫الصحي اأجنبي مبارة حالته وتجاهل السعودي‬ ‫الذي سيكون احرص وآمَ َن عليه‪.‬‬ ‫امسألة ليست عدم كفاءة أو تأهيل ‪ ..‬امسألة‬ ‫ثقافة مجتمع وثقته بكل ما هو قادم من الخارج‪،‬‬ ‫وأنه اأفضل من أبناء الوطن‪.‬‬ ‫خاصة القول بأن خريجي امعاهد الصحية‬ ‫ا يختلفون عن نظرائهم من خريجي الكليات‬ ‫والجامعات الحكومية بالسعودية‪ ..‬وهم نتاج‬ ‫سوء إدارة وتخطيط من قبل بعض الوزارات التي‬ ‫مازالت تعمل بنفس خططها السابقة ولم تحدثها‬ ‫منذ ما يزيد عى ثاثن عاماً‪.‬‬ ‫محمد الغازي‬


‫ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻮن‬ ‫ﻗﻮات اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬

‫ﺳﻠﻮاد ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺴﺤﺐ إﻃﺎرا ً ﻳﺤﱰق ﺧﺎرج ﻗﺮﻳﺔ ﺳﻠﻮاد )روﻳﱰز(‬

‫اﺷـﺘﺒﻚ ﻋﴩات اﻟﺸﺒﺎن اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻣﻊ اﻟﺠﻨﻮد اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻤﺤﺘﻠﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن اﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎن اﻤﺤﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ ﻳﻬﻮد ﺑـﴬب رﺟﻞ ﺑﻘﻀﺒﺎن‬ ‫ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ‪ .‬ورﺷﻖ اﻟﺸﺒﺎن ﺳﻴﺎرات اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‬ ‫واﻣﺘـﺰج اﻟﺪﺧـﺎن اﻟﺼﺎﻋﺪ ﻣﻦ إﻃﺎرات اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺸـﺘﻌﻠﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﺑﻀﻊ ﻣﺌﺎت ﻣـﻦ اﻷﻣﺘﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺔ ﻋﻮﻓﺮا اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺠﻴـﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺣـﺎدث اﻟﴬب‬

‫اﻤﺰﻋﻮم اﻟﺬي أدى إﱃ اﻧﺪﻻع اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت ﺑﺄﻧﻪ »اﺷـﺘﺒﺎك ﺑﻦ ﻣﺪﻧﻴﻦ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ وﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ« ﻗﺎﺋﻼً إﻧﻪ ﻳﺠﺮي اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﻜﺎن‪ ،‬إن إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺔ‬ ‫ﻋﻮﻓـﺮا وﻗﺮﻳﺔ ﺳـﻠﻮاد اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ اﻋﺘـﺪوا ﺑﺎﻟﴬب ﻋـﲆ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ أﺣﻤﺪ اﻟﺰﻳﺮ »‪ 60‬ﻋﺎﻣﺎً« ﰲ أرﺿﻪ أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺤﻤﻮد ﺣﺴـﻦ أﺣـﺪ أﻗـﺎرب اﻟﺰﻳﺮ وﺷـﺎﻫﺪ ﻋﻴﺎن ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻬﺠـﻮم »ﴐﺑﻮه ﻣﺮارا ً وﺗﻜﺮارا ً ﻋﲆ رأﺳـﻪ وﺳـﺒﻮه وﻃﻠﺒﻮا ﻣﻨﻪ أﻻ‬ ‫ﻳﻔﺘﺢ ﻓﻤﻪ«‪ .‬وﻻﺣﻖ ﺷﺒﺎن اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ إﱃ ﻣﺨﻴﻤﻬﻢ وأﺣﺮﻗﻮا‬ ‫إﺣﺪى ﺧﻴﺎﻣﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأرﺳـﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﺟﻨﻮده إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬

‫ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ ،‬وأﻃﻠﻘـﻮا اﻟﻨﺎر ﻋـﲆ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﻣﺴـﻌﻔﻮن إﻧﻬـﻢ أﺻﺎﺑـﻮا اﺛﻨـﻦ ﻣﻦ اﻤﺤﺘﺠـﻦ ﺑﺎﻟﺮﺻـﺎص اﻟﺤﻲ‬ ‫أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﰲ اﻟﺼـﺪر‪ .‬وﺗﻮﻗﻔﺖ ﻣﺤﺎدﺛﺎت اﻟﺴـﻼم ﺑـﻦ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‬ ‫واﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻣﻨـﺬ ﻋـﺎم ‪ ،2010‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ ﻳﺮﺟـﻊ إﱃ ﺣـﺪ ﺑﻌﻴﺪ‬ ‫ﻟﻠﺨﻼﻓﺎت ﺑﺸﺄن اﻟﻨﺸﺎط اﻻﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻲ‪ .‬وزار اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎراك‬ ‫أوﺑﺎﻣﺎ اﻟﻘﺎدة اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ واﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺴﻌﻰ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻤﻔﺎوﺿﺎت‪ ،‬وﺗﺒﻌﻪ وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺘﻪ ﺟـﻮن ﻛﺮي ﺑﺰﻳﺎر ٍة‬ ‫ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع رﻏﻢ أن ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻄﺮح ﻣﺒﺎدرة ﺟﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت اﻟﻴﻬﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻏﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أن اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻦ ﻳﺮﻓﻀﻮن ذﻟﻚ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻴﻦ‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﻌﺎرﺿﻴﻦ‬ ‫وﻣﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺷﻤﺎل ا“ردن‬

‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫اﺳﺘﺨﺪم اﻷﻣﻦ اﻷردﻧﻲ أﻣﺲ اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻹﺻﻼح ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﺣﻮاﱄ أﻟﻒ ﺷﺨﺺ‬ ‫إﺛﺮ اﺷﺘﺒﺎﻛﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺴﺮة ﻣﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺎ أوﻗﻊ إﺻﺎﺑﺎت‬ ‫ﻃﻔﻴﻔﺔ ﺑﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ورﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮاﺋـﺪ ﻋﺎﻣـﺮ اﻟﴪﻃﺎوي‪ ،‬ﻣـﻦ اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‪ ،‬إن »اﻷﻣﻦ اﺿﻄﺮ ﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ‬

‫ﻟﻠﺪﻣـﻮع وﻗﻮة ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻠﻔﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﰲ إرﺑﺪ )ﺷـﻤﺎل‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ( ﻟـﺪى اﺷـﺘﺒﺎﻛﻬﻢ ﻣـﻊ ﻣﺴـﺮة ﻣﻨﺎوﺋﺔ وذﻟـﻚ ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓـﻦ«‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ »وﻗـﻮع ﺑﻌﺾ اﻹﺻﺎﺑـﺎت اﻟﻄﻔﻴﻔﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ورﺟﺎل اﻷﻣﻦ«‪.‬‬ ‫واﻧﻄﻠﻘﺖ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮة اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻹﺻﻼح ﻋﻘﺐ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﻣﺎم اﻤﺴﺠﺪ اﻟﻬﺎﺷـﻤﻲ ﺑﺎﺗﺠﺎه دوار اﻟﺸﻬﻴﺪ وﺻﻔﻲ اﻟﺘﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ إرﺑﺪ »‪ 89‬ﻛﻢ ﺷـﻤﺎل ﻋﻤﺎن« ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﺗﺸـﺘﺒﻚ ﻣﻊ ﻣﺴـﺮة ﻣﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ راﻓﻀﺔ ﻟﻠﺘﻈﺎﻫﺮات‬

‫اﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﰲ زﺧﻤﻬﺎ وأﻋﺪاد اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑـ »ﻗﺎﻧﻮن اﻧﺘﺨﺎب ﻋﴫي وﺗﻮاﻓﻘﻲ«‬ ‫و»ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳـﺘﻮر«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻣﺒﺪأ »اﻟﺸﻌﺐ ﻣﺼﺪر‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت«‪ .‬وأدت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺟـﺮت ﰲ ‪ 23‬ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ‬ ‫إﱃ ﻓـﻮز ﻣﻮاﻟﻦ ﻟﻠﺪوﻟﺔ ﺑﻤﻌﻈﻢ ﻣﻘﺎﻋـﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟـ ‪،150‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺷﻜﻜﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻃﻌﺖ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﰲ ﻧﺴﺐ‬ ‫اﻻﻗﱰاع‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ﺳﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻋﺪام اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ وﺗﺘﱠﻬﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑـ »اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻳﺮان«‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﺼﺎﻋـﺪت ﺣـﺪة ﻣﻄﺎﻟـﺐ اﻤﻌﺘﺼﻤـﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﻐﺎﺿﺒﺔ ﻋﲆ ﺳﻴﺎﺳﺎت‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬وﻋﱪت‬ ‫ﺧﻄـﺐ أﺋﻤـﺔ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻋﻦ ﺳـﻘﻮف‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﰲ اﻤﻄﺎﻟﺐ وﺻﻠـﺖ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻤﺔ واﻟﺪﻋﻮة ﻹﻋﺪاﻣﻪ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺗﻨﺪﻳﺪ واﺳـﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬وأﺻﺎب‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻄﻠـﻚ ﺣﺠﺮ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت‪ ،‬واﺗﻬـﻢ ﻣﻘـﺮر ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫ﻋـﻦ اﺋﺘـﻼف اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﺎﻟـﺪي ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻄﻠﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺸـﻞ واﻹﻓﻼس ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻮﻋﻮد اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ واﻤﻌﺘﺼﻤـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺘﻪ‬ ‫ﺑﻤﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »اﻟﻔﻴﺴﺒﻮك« أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ أﻧﻪ » ﻟﻢ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺳﺘﻼم ﻃﻠﺐ ﺗﻌﺪﻳﻞ أو إﻟﻐﺎء أي ﻗﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻗﻮاﻧﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎءﻟﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ أو اﻤﺨﱪ اﻟﴪي أو اﻟﻌﻔﻮ اﻟﻌﺎم‬ ‫أو اﻟﻘﻮاﻧـﻦ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻧـﺎدى ﺑﻬﺎ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون‪،‬‬ ‫إﻧﻤـﺎ ﻫﻲ ﺟﻤﻠـﺔ أﻛﺎذﻳﺐ وﺧـﺪع ﻳﻄﻠﻘﻬـﺎ اﻤﻄﻠﻚ‬ ‫ﻟﺘﱪﻳﺮ ﻓﺸﻠﻪ وإﻓﻼﺳﻪ ﰲ إﻗﻨﺎع اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ وﻋﺪﺗﻪ ﻣﺴﺒﻘﺎ ً ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ ﻫﺬة اﻟﻘﻮاﻧﻦ«‪.‬‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺗﻤﺎدى ﺑﺈراﻗﺔ اﻟﺪﻣﺎء‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬ﻗﺎل إﻣـﺎم وﺧﻄﻴﺐ ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم ﰲ اﻟﺮﻣﺎدي اﻟﺸـﻴﺦ ﻗﴢ اﻟﺰﻳﻦ‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻻﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﺳـﻘﺎط رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء ﻧﻮري‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﺑﻞ ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻋﺪاﻣـﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﺰﻳﻦ » أن‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺗﻤﺎدى ﰲ ﻇﻠﻤﻪ وﰲ‬ ‫إراﻗﺔ اﻟﺪﻣﺎء واﺳـﺘﻤﺮار ﻣﺴﻠﺴـ��� اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﻬﺠﺮ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻬﻮﻳـﺔ ﻷن ﻣـﻦ ﻳﻘـﻒ وراءه ﻫـﻢ ﺣﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز وﻳﺠﺐ إﻋﺪاﻣﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﺟﺮاﺋﻤﻪ ﺿﺪ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وﻣﺤﺎرﺑﺘﻪ وﻗﺘﻠﻪ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻳﻌﱰض ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺰﻳـﻦ »أن اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺳـﻤﺢ ﻹﻳـﺮان أن‬ ‫ﺗﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺮاﻗﻲ وﻗﺘﻞ اﻟﺸـﻌﺐ وﴎﻗﺔ‬ ‫ﺧﺮاﺗـﻪ ﺑﻞ ﺗﻤﺎدى اﻤﺎﻟﻜﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫دﻋﻤﻪ وﺳـﻤﺎﺣﻪ ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﻣﻦ‬ ‫إﻳﺮان إﱃ ﺳـﻮرﻳﺔ ﻟﻘﺘﻞ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ودﻋﻤﻪ‬

‫أﻃﻔﺎل ﻳﺮﻓﻌﻮن ﻋﻼﻣﺔ اﻟﻨﴫ ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ أﻣﺲ )إ ب أ(‬

‫ﻓﺘﻰ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﻌﻠﻢ اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻟﺴﺎﺑﻖ أﺛﻨﺎء اﻋﺘﺼﺎم ﰲ ﻛﺮﻛﻮك‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ :‬ﻟﻢ ﻧﺘﺴﻠﻢ ﻃﻠﺐ ﺗﻌﺪﻳﻞ أو إﻟﻐﺎء ﻗﻮاﻧﻴﻦ اﻟﻤﺴﺎءﻟﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ أو اﻟﻤﺨﺒﺮ اﻟﺴﺮي أو اﻟﻌﻔﻮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻄﺎﻏﻴـﺔ آﺧﺮ ﻫﻮ ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ ﻷﺳـﺒﺎب ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫وﻧﻈﻢ ﻣﻌﺘﺼﻤﻮ اﻷﻧﺒﺎر اﺳـﺘﻌﺮاﺿﺎ ﻋﺸﺎﺋﺮﻳﺎ‬ ‫ﺗﻀﻤﻦ دﺧﻮل ﻣﻮاﻛﺐ ﻋﺸﺎﺋﺮﻳﺔ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫راﻓﻌـﺔ ﻻﻓﺘﺎت ﺗﻨﺪد ﺑﺴﻴﺎﺳـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺗﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﺈﻃـﻼق ﴎاح اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ‪ ،‬وردد اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون‬ ‫ﻫﺘﺎﻓﺎت ﺣﻤﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺎﻳﻌﻮا ﻓﻴﻬﺎ »ﺑﺎﻟﺪم« اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات »ﺣﺘـﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ« وأﻛﺪوا اﺳـﺘﻌﺪادﻫﻢ‬ ‫»ﻟﻠﺸﻬﺎدة«‪.‬‬

‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻟﻮح اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻌﺘﺼﻤﻲ‬ ‫اﻷﻧﺒﺎر اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻼﰲ ﺑﻮﺟﻮد ﺧﻴﺎر اﻟﻌﺼﻴﺎن‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤـﺎﴐ‪ ،‬وﻗﺎل ﻟﻠﻤﺮاﺳـﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم » إن ﻣﻮﺿـﻮع اﻟﻌﺼﻴﺎن اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻣﻄـﺮوح ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﴐ ﺑﻦ ﻗـﺎدة اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‬ ‫واﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺴﺘﺔ اﻤﻨﺘﻔﻀﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻫﺘﻜﺖ اﻷﻋﺮاض‬ ‫وﰲ ذات اﻹﻃـﺎر‪ ،‬ﻫﺎﺟـﻢ ﺧﻄﻴـﺐ ﺟﻤﻌـﺔ‬

‫اﻤﻮﺻﻞ‪ ،‬اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﻌﺮاﻗﻲ وﻋ ّﺪ »اﻤـﺎدة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ«‬ ‫ﻣﻨﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻦ ﺣﻘﻮق اﻷﻓﺮاد ﰲ ﺣﺮﻳﺔ اﻤﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪» ،‬ﺗﺨﺎﻟﻒ اﻟﴩﻳﻌﺔ وﺗﺴﻤﺢ ﻟﻠﻌﺮاﻗﻲ ﺑﺤﻴﺎة‬ ‫إﺑﺎﺣﻴﺔ«‪ ،‬واﺗﻬـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑـ«اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻹﻳﺮان« ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﺎﺟـﻢ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﻔﺎوﺿﻴﺔ ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن »اﻟﻐﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻔﺎوﺿﻴـﺔ ‪-‬أﺧﺰاﻫﺎ اﻟﻠـﻪ‪ -‬ﻫﻲ اﻻﻟﺘﻔﺎت‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إﻣﺎم وﺧﻄﻴﺐ ﺳﺎﺣﺔ اﻷﺣﺮار ﰲ اﻤﻮﺻﻞ‬ ‫ﻧـﻮر اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺠﺒﻮري‪ ،‬إﻧـﻪ »ﻻ رﺟﻌﺔ ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫ﻳﺘﻌﻬﺪ ﺑﺈﻗﺮار اﻟﺴﻼم ﻓﻲ أول زﻳﺎرة ﻟﻠﺠﻨﻮب ﻣﻨﺬ اﻻﻧﻔﺼﺎل‬ ‫اﻟﺒﺸﻴﺮ ﱠ‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻋﻤﺮ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺒﺸـﺮ أﻣﺲ إﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻼم‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻊ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻣﻊ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ أوﱃ زﻳﺎراﺗﻪ ﻟﺠﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﻔﺼﺎﻟﻪ ﻋﻦ اﻟﺸـﻤﺎل ﻋﺎم ‪2011‬‬ ‫ﻋﻘﺐ ﺣﺮب أﻫﻠﻴﺔ اﺳﺘﻤﺮت ﻋﻘﻮدا‪.‬‬ ‫واﺗﻔـﻖ اﻟﺒﻠﺪان ﰲ ﻣﺎرس ﻋﲆ اﺳـﺘﻨﺌﺎف‬ ‫ﺿـﺦ اﻟﻨﻔﻂ ﻣﻦ اﻟﺠﻨـﻮب إﱃ اﻟﺸـﻤﺎل وﻧﺰع‬ ‫ﻓﺘﻴـﻞ ﺗﻮﺗـﺮ ﻫـﺪد ﺑﺄن ﻳﺸـﻌﻞ ﻣﺠـﺪدا ﺣﺮﺑﺎ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ أﺳـﻔﺮت ﻋﻦ ﻣﻘﺘـﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻋﱪ ﺑﻌﺾ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ ﻋﻦ أﻣﻠﻬﻢ ﰲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫أن ﺗﺴـﺎﻋﺪ زﻳﺎرة اﻟﺒﺸـﺮ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز‬ ‫أزﻣـﺔ اﻧﻌـﺪام اﻟﺜﻘـﺔ وﺣـﻞ ﺧﻼﻓـﺎت ﻋﺎﻟﻘﺔ‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﻜﻴﺔ أﺑﻴﻲ وﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺒﺸـﺮ أﻟﻐﻰ زﻳﺎرﺗﻪ إﱃ ﺟﻮﺑﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋـﺎم ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﺠـﺮ ﻗﺘﺎل ﻋﲆ اﻟﺤـﺪود ﻛﺎد أن‬ ‫ﻳﺘﺤـﻮل ﻟﺤﺮب ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪ .‬وﻗﺎل ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﰲ ﺟﻮﺑﺎ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان‬ ‫إﻧﻪ أﻣﺮ ﺑﻔﺘﺢ ﺣﺪود اﻟﺴﻮدان ﻣﻊ اﻟﺠﻨﻮب أﻣﺎم‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺮور‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ وﺑﺠﻮاره‬ ‫ﺳـﻠﻔﺎ ﻛﺮ رﺋﻴـﺲ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان »إﻋﺎدة‬ ‫اﺳـﺘﺌﻨﺎف ﺿﺦ اﻟﻨﻔﻂ ﻳﻌـﺪ ﻧﻤﻮذﺟﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫اﻤﺸـﱰك‪ ..‬وﺗﻢ اﻻﺗﻔـﺎق واﻟﺘﻌـﺎون ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬

‫اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻀﺦ اﻟﺪﻣﺎء ﰲ ﴍاﻳﻦ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﺎﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ رﻓﺎﻫﻴﺔ ﺷﻌﺒﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫»وﰲ ﻫـﺬا اﻤﻘـﺎم أوﺟـﻪ ﻛﺎﻓـﺔ أﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻮدان واﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﻼﻧﻔﺘﺎح‬ ‫ﻋﲆ إﺧﻮاﻧﻬﻢ‪ ...‬ﺑﺠﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺣﺘﻰ ﻳﻜﻮن‬ ‫اﺗﻔﺎق اﻟﺘﻌﺎون واﻗﻌﺎ ﻳﻤﴚ ﺑﻦ اﻟﻨﺎس«‪.‬‬ ‫وﻣﴣ ﻗﺎﺋﻼ »ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ ﺑﻜﻞ‬ ‫اﻤﻘﺎﻳﻴﺲ ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻘﻠـﺔ ﰲ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫وأوﺟﻪ ﺑﻔﺘـﺢ ﻛﻞ اﻤﻌﺎﺑـﺮ اﻟﺤﺪودﻳﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة‬ ‫ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ«‪.‬‬ ‫وﴏح ﻛـﺮ ﺑﺄﻧـﻪ اﺗﻔﻖ ﻣﻊ اﻟﺒﺸـﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻠـﺔ اﻟﺤـﻮار ﻟﺤـﻞ ﻛﻞ اﻟﺨﻼﻓـﺎت ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﺑﺸـﺄن اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻤﺘﻨـﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻃـﻮل ﺣﺪودﻫﻤـﺎ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﺪ ﻤﺴـﺎﻓﺔ ‪2000‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻤﺮ ﺣﺴﻦ اﻟﺒﺸﺮ وﺳﻠﻔﺎ ﻛﺮ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻣﺸﱰك ﰲ ﺟﻮﺑﺎ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛـﺮ »ﻫـﺬه أول زﻳـﺎرة ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺒﺸﺮ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻘﻼل ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‪ ،‬واﺗﻔﻘﺖ‬ ‫أﻧﺎ واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺒﺸـﺮ ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻛﺎﻓﺔ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ ﰲ ﺷـﻬﺮ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫واﺗﻔﻘﻨﺎ ﺳـﻮﻳﺎ أن ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺗﺤﺘﺎج ﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﻘﺎش وﻟـﻢ ﻧﺘﻔﻖ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﺑﻌـﺪ وﺗﺤﺘﺎج‬ ‫ﻟﺤـﻮار ﻣﺜﻞ ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﺑﻴﻲ وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﻨﻄﻘﺔ أﺑﻴﻲ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻨﺎ‬ ‫ﺑﺒﺪء ﺗﺴـﺪﻳﺪ ﻧﺼﻴﺐ أﺑﻴﻲ ﻣـﻦ ﻋﺎﺋﺪات اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺨﺮج ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ وإﻋﻄـﺎء اﻟﺠﻨﻮب أﻳﻀﺎ‬ ‫ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ ﻧﻔﻂ أﺑﻴﻲ«‪.‬‬ ‫»وﻟـﻢ ﻧﺘﻔـﻖ ﺑﻌـﺪ ﺣـﻮل وﺿـﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺳـﻮداﺑﺖ‪ ...‬وﻟﻜﻦ اﺗﻔﻘﻨﺎ ﻋﲆ ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻟﺤﻮار‬ ‫ﻟﻨﺼﻞ ﻻﺗﻔﺎق ﻛﺎﻣﻞ‪ .‬اﺗﻔﻘﻨﺎ ﻋﲆ اﺳﺘﺘﺒﺎب اﻷﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﻣﻨﺰوﻋﺔ اﻟﺴـﻼح وﺟﻌـﻞ اﻟﺤﺪود‬ ‫ﻣﺮﻧﺔ وﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻠﻨﺎس واﻟﺒﻀﺎﺋﻊ«‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬﻤﺎ ﰲ اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﺧﻠﻊ‬ ‫اﻟﺒﺸـﺮ ‪-‬اﻟـﺬي دﻋﺎ ﻛـﺮ ﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺨﺮﻃﻮم‪-‬‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﻪ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻟﺮﺗﺪي ﺟﻠﺒﺎﺑﺎ أﺑﻴﺾ أدى‬ ‫ﺑﻪ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﺑﻮﺳـﻂ‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺒﺸـﺮ أﻣﺎم ‪ 400‬ﻣﻦ اﻤﺼﻠﻦ إﻧﻪ‬ ‫ﺟﺎء إﱃ ﺟﻮﺑـﺎ ﻷن اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌﺎن اﻵن ﺑﺄﻛﱪ‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺴـﻼم‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أﻧﻬﻤﺎ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻨﺠﺮﻓﺎ إﱃ اﻟﺤﺮب ﻣﺠﺪدا‪.‬‬ ‫وزﻳﺎرة اﻟﺒﺸـﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﺠﻮﺑﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴـﻮ‪ /‬ﺗﻤـﻮز ‪ 2011‬ﻟﺤﻀﻮر‬ ‫اﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت ﺑﺎﻻﻧﻔﺼـﺎل اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﺠﻨـﻮب‬ ‫اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫وأﻏﻠﻘﺖ اﻟﻄﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ ﺟﻮﺑﺎ واﻣﺘﻸت‬ ‫ﺑﺄﻋﻼم اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬وأﻋﺮب اﻟﺴـﻜﺎن ﻋﻦ أﻣﻠﻬﻢ ﰲ‬ ‫أن ﺗﺜﻤﺮ اﻟﺰﻳﺎرة ﻋﻦ إﻗﺮار اﻟﺴﻼم‪.‬‬

‫اﻟﺼﻔﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﺘﻜـﺖ اﻷﻋﺮاض وﴎﻗـﺖ أﻣﻮال‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ ودﻣﺮت اﻟﺒـﻼد واﻟﻌﺒـﺎد‪ ،‬ﻷﻧﻨـﺎ ﻣﻮﻗﻨﻮن‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻟـﻦ ﺗﻤﻨﺤﻨﺎ ﻣﻄﺎﻟﺒﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﴩف ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ إﻳﺮان اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق واﻟﺨﻠﻴﺞ اﻧﺘﻘﺎﻣﺎ‬ ‫ﻟﺨﺴﺎرﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ«‪.‬‬ ‫رﻓﺾ اﻟﺪور اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺻﻌﺪ ﻣﻌﺘﺼﻤﻮ ﻛﺮﻛﻮك واﻟﺤﻮﻳﺠﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫ﻣﻦ »ﻧـﱪة ﺧﻄﺎﺑﻬﻢ اﻤﻨـﺎوئ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ«‪ ،‬وأﻛﺪوا‬

‫»اﻻﺳـﺘﻤﺮار« ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات واﻻﻋﺘﺼﺎﻣـﺎت ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‪ ،‬وﻫﺪدوا ﺑﺄن ﺗﻈﺎﻫﺮاﺗﻬﻢ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن »ﻗﺘﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬وأﻛـﺪوا ﻗﺪرﺗﻬﻢ ﻋـﲆ »إزاﺣﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻢ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻃﺮدوا اﻤﺤﺘﻞ«‪ ،‬ﻣﺸﺪدﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ »رﻓﺾ اﻟﺪور اﻹﻳﺮاﻧﻲ وﻋﻤﻼﺋﻪ« ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إﻣﺎم وﺧﻄﻴﺐ ﻛﺮﻛﻮك ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺠﻮاﱄ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎم اﻵﻻف ﻣﻦ اﻤﺼﻠﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺠﻤﻌﻮا ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟـﴩف »ﻣﺴـﺘﻤﺮون ﺑﺘﻈﺎﻫﺮاﺗﻨـﺎ واﻋﺘﺼﺎﻣﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺗﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻄﺎﻟﺒﻨـﺎ«‪ ،‬وأﺿـﺎف أن »ﺟﻤﻌﺘﻨﺎ‬ ‫ﺣﻤﻠﺖ اﺳﻢ )ﻟﻦ ﻧﺴﺘﺴﻠﻢ‪ ..‬ﺣﻘﻮﻗﻨﺎ أو اﻟﺸﻬﺎدة(«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﴩف‬ ‫ﺑﻜﺮﻛـﻮك وزﻋـﺖ ﺑﻴﺎﻧـﺎ ﺑﻌـﺪ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪،‬‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻓﻴـﻪ »ﺗﺄﻳﻴﺪﻫـﺎ ﻤﻄﺎﻟـﺐ اﻷﻧﺒـﺎر واﻤﻮﺻﻞ‬ ‫وﺻـﻼح اﻟﺪﻳﻦ ودﻳﺎﱃ وﺑﻐﺪاد«‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﺒﻴﺎن إﻧﻨﺎ‬ ‫»ﻣﺴﺘﻤﺮون ﺑﺘﻈﺎﻫﺮاﺗﻨﺎ ﺑﺎﺳﻢ أﺧﻮة اﻟﺸﻬﻴﺪ ﺑﻨﻴﺎن‬ ‫اﻟﻌﺒﻴـﺪي ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻨـﺎ اﻤﺴـﻠﻮﺑﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺤﺰب اﻟﻮاﺣﺪ اﻤﺴـﺘﺒﺪ ﰲ ﺑﻐﺪاد وأﻋﻮاﻧﻪ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﻘـﻦ ﻣـﻦ اﻤﻄﻠـﻚ واﻟﻜﺮﺑـﻮﱄ وﺣﻴـﺪر اﻤﻼ‬ ‫وأﻣﺜﺎﻟﻬﻢ«‪.‬‬

‫ﻓﻨﺰوﻳﻼ ﺗﺨﺘﺎر ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺷﺎﻓﻴﺰ ﻏﺪاً‪ ..‬وﻣﺎدورو ا“ﻗﺮب‬ ‫ﻛﺮاﻛﺎس ‪ -‬ا ف ب‬ ‫أﻧﻬﻰ اﻤﺮﺷـﺤﺎن ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﻓﻨﺰوﻳﻼ‬ ‫وﻫﻤـﺎ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ ﻧﻴﻜـﻮﻻس ﻣـﺎدورو وزﻋﻴـﻢ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻫﻨﺮﻳﻜﻲ ﻛﺎﺑﺮﻳﻠﻴﺲ أﻣﺲ اﻷول ﺣﻤﻠﺔ اﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‬

‫ﴎﻳﻌـﺔ ﻃﻐﻰ ﻋﻠﻴـﻪ ﺣﻀـﻮر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺮاﺣـﻞ ﻫﻮﻏﻮ‬ ‫ﺗﺸﺎﻓﻴﺰ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﺎﻟﻜﺎد ﺗﻤﻜﻦ ﻣﺎدورو اﻟﺬي ﻋﻴﻨﻪ ﺗﺸﺎﻓﻴﺰ ﰲ ﻣﻨﺼﺒﻪ‬ ‫ﻗﺒـﻞ وﻓﺎﺗﻪ ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ ﻣـﺎرس إﺛﺮ ﴏاع ﻃﻮﻳﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﴪﻃﺎن‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﺒﺲ دﻣﻮﻋﻪ أﻣﺎم ﺣﺸﺪ ﻣﻦ ﻋﴩات آﻻف‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص ﺗﺠﻤﻌﻮا ﻋﲆ أﻛﱪ ﺟﺎدة ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬وﺣﻴﺚ‬ ‫ﻋﺮض ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮاﺣﻞ‪.‬‬ ‫وﻫﺘﻒ ﻣـﺎدورو وﻗـﺪ اﻟﺘﻒ ﺑﻌﻠﻢ ﺑﻼده »ﺳـﺄﻛﻮن‬ ‫ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ اﻷب واﻟﺮﺋﻴـﺲ واﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻋـﻦ اﻟﻔﻘﺮاء«‪.‬‬ ‫وإﱃ ﺟﺎﻧﺒـﻪ وﻗـﻒ ﻧﺠﻢ ﻛـﺮة اﻟﻘـﺪم اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨﻲ دﻳﻴﻐﻮ‬ ‫ﻣﺎرادوﻧﺎ اﻟﺼﺪﻳﻖ اﻟﺸﺨﴢ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮاﺣﻞ‪.‬‬ ‫وأﻇﻬـﺮت اﺳـﺘﻄﻼﻋﺎت اﻟﺮأي ﺗﻘﺪم ﻣـﺎدورو )‪50‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً( ﺑﻌﴩ ﻧﻘﺎط ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺮرة ﻏﺪا ً اﻷﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻳـﺮى ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ ﻣﺆﻳﺪي اﻟﻨﻈـﺎم أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻞ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟـ«اﻤﻬﻤﺎت« وﻫﻮ اﻻﺳـﻢ اﻟﺬي ﻳﻄﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﻤﻮﻳﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﺪات اﻟﻨﻔﻂ‪،‬‬ ‫إذ ﺗﻤﻠـﻚ اﻟﺒﻼد أﺣﺪ أﻛﱪ اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗﺮاﺑﺔ ‪ %30‬ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺴﻜﺎن اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ‪ 29‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻧﺴﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ر���ﺰ ﻛﺎﺑﺮﻳﻠﻴﺲ )‪ 44‬ﻋﺎﻣﺎً( ﺣﺎﻛﻢ وﻻﻳﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻧـﺪا )ﺷـﻤﺎل( واﻟﺬي ﻫﺰﻣـﻪ ﺗﺸـﺎﻓﻴﺰ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ ﰲ أﻛﺘﻮﺑﺮ اﻷﺧﺮ )‪ %55‬ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ (%44‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻨﺪﻳـﺪ ﺑﻤﺆاﻣﺮات »اﻟﻴﻤـﻦ اﻟﻔـﺎﳾ« و«اﻟﺒﻮرﺟﻮازﻳﺔ«‬ ‫اﻤﺘﺤﺎﻟﻔﺔ ﻣﻊ »اﻷﻣﱪﻳﺎﻟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻋﻘﺪت اﻤﻌﺎرﺿﺔ آﺧﺮ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻬﺎ ﰲ ﺑﺎرﻛﻮﻳﺴﻴﻤﻴﺘﻮ‬ ‫)‪ 250‬ﻛﻠﻢ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﻛﺮاﻛﺎس( وﻓﻴﻪ اﺧﺘﺘﻢ ﻛﺎﺑﺮﻳﻠﻴﺲ‬ ‫اﻟﺬي ارﺗـﺪى ﻗﻤﻴﺼﺎ ً ﺑﺄﻟﻮان اﻟﻌﻠﻢ ﻟﻘـﺎءات اﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺪى ﻋﴩة أﻳﺎم‪ ،‬ﺣﺚ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺴـﻜﺎن ﻋـﲆ ﻋﺪم ﺗﺼﺪﻳﻖ‬ ‫»أﻛﺎذﻳـﺐ« ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ‪ .‬وأﻣـﺮت ﻓﻨﺰوﻳﻼ اﻟﺜﻼﺛـﺎء ﺑﺈﻏﻼق‬ ‫ﺣﺪودﻫـﺎ وﻋـﺰزت ﺗﺪاﺑﺮﻫـﺎ اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻨـﺪدة ﺑﻤﺆاﻣـﺮة‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻏﺘﻴﺎل ﻣﺎدورو‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﻘﺮر أن ﺗﻨﴩ ﻓﻨﺰوﻳﻼ ﻗﻮة ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ‪125‬‬ ‫أﻟﻒ ﻋﻨﴫ ﻟﻠﺴـﻬﺮ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﲆ ﺣﻮاﱄ ‪ 13600‬ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻗﱰاع‪.‬‬


‫ﻣﺒﺎرك ﻳُ َ‬ ‫ﺤﺎﻛﻢ‬ ‫ﻣﺠﺪد ًا‪..‬‬ ‫وﻣﺤﺎﻣﻴﻪ‬ ‫ﻟـ |‪:‬‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت‬ ‫ﺑﺎﻃﻠﺔ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎدل‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‪ ،‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﺮددون ﺷﻌﺎرات ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻺﺧﻮان ﰲ ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ )إ ب أ(‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻳَ ْﻤﺜُﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺣﺴـﻨﻲ ﻣﺒﺎرك‪ ،‬اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫أﻣـﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﻘﺘـﻞ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳﺮ وﻓﱪاﻳﺮ ‪.2011‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﻨﻘﺾ اﻤﴫﻳﺔ أﻣﺮت ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤـﺔ ﻣﺒﺎرك ﺑﻌـﺪ أن َﻗ ِﺒ َﻠـﺖ ﻃﻌﻮﻧﺎ ً ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻣﻴﻲ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع واﻟﻨﻴﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻄﺮﻓـﺎن إﱃ ﺟﻮاﻧﺐ ﻗﺼﻮر ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺈﺻﺪار أﺣﻜﺎم ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة ﻤﺒﺎرك ووزﻳﺮ داﺧﻠﻴﺘﻪ‪،‬‬

‫‪20‬‬

‫ﻟﻜﻨﻬﺎ واﺟﻬﺖ اﻧﺘﻘﺎدات ﺑﺴﺒﺐ ﺿﻌﻒ اﻷدﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻓﺮﻳﺪ اﻟﺪﻳﺐ‪ ،‬ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق« إن »اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت اﻤﻮﺟﱠ ﺔ إﱃ ﻣﺒﺎرك ﺑﺎﻃﻠﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﻬﺎ دﻟﻴـﻞ ﺻﺤﺔ«‪ ،‬واﻋﺘـﱪ »أﻧﻬـﺎ ادﻋﺎءات ﻏـﺮ ذات أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﻐﺮض ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻟﻴﺒﻘﻰ ﻣﺒﺎرك ﻣﺤﺒﻮﺳـﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ذﻣﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎ أﺧﺮى ﻣﻠﻔﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﻫﺎﺟـﻢ اﻟﺪﻳـﺐ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﺗﻬﻤﻬﻢ ﺑـ »اﺳـﺘﺨﺪام ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﻟﻼﻧﺘﻘـﺎم ﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻠﻔﻴـﻖ اﻟﺘﻬﻢ‬ ‫واﻟﺘﺸﻬﺮ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺒـﺎرك ووزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﺳـﺒﻖ ﺣﺒﻴﺐ اﻟﻌـﺎدﱄ وأرﺑﻌﺔ‬

‫ﻣﻦ ﻛﺒﺎر ﻣﺴـﺎﻋﺪﻳﻪ ﻳُﺤﺎ َﻛﻤﻮن ﰲ اﺗﻬﺎﻣـﺎت ﺑﺎﻟﺘﻮرط ﰲ ﻗﺘﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 800‬ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻻﻗﻮا ﺣﺘﻔﻬﻢ ﺧﻼل اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻤﺮت ‪ 18‬ﻳﻮﻣﺎ‪،‬‬ ‫وﻳُﺤﺎ َﻛﻢ ﺟﻤﺎل وﻋﻼء ﻧﺠﻼ ﻣﺒﺎرك ﰲ اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﻔﺴﺎد اﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﺧﲇ َ ﺳـﺒﻴﻞ ﺳـﺘﺔ ﺿﺒﺎط ﻛﺒﺎر ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬اﺗُ ِﻬ َﻢ اﺛﻨﺎن‬ ‫وأ ُ ِ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﺑﺎرﺗﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻢ أﻗﻞ ﺷـﺄﻧﺎ‪ ،‬واﺷـﺘﻜﻰ اﻹدﻋﺎء ﻣـﻦ أن اﻟﻮزارة‬ ‫رﻓﻀﺖ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻷدﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأدان اﻟﻘـﺎﴈ ﻣﺒﺎرك واﻟﻌﺎدﱄ ﺑﺎﻟﺘﻘﺎﻋﺲ ﻋﻦ ﻣﻨﻊ أﻋﻤﺎل اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻷﻧﻬﻤﺎ أﺻﺪرا ﻓﻌﻠﻴﺎ أواﻣﺮ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ‪ .‬وﻳﺘﻮﻗﻊ اﻻدﻋﺎء ﻫﺬه اﻤﺮة أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻨﺪ إﱃ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺘﻘﴢ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﺷﻜﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﻮاﻗﻊ اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺣﻮل »اﻟﻘﺎﻣﺸﻠﻲ« ﻓﻲ أﻗﺼﻰ اﻟﺸﻤﺎل اﻟﺴﻮري‬

‫ﺑﺎروﻣﻴﺘﺮ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﺳﻘﻄﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺗﺤﺖ أﻗﺪام اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺤﻰ ﺣﻠﻔﺎء ﺳﻮرﻳﺎ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﰲ وﺿﻊ ﻻ ﻳﺤﺴﺪون ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻛـﻢ ﻳﺒـﺪو ذﻟﻚ ﺟﻠﻴـﺎ ﰲ ﺗﻬﺎﻓﺖ ﺣﻠﻔﺎء ﺳـﻮرﻳﺎ ﻋـﲆ ﺗﺄﻳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻒ ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‪ ،‬ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻤﺎﻫﺎ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ »اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﺴـﻤﻴﺔ اﻟﺬﻛﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺎﻣﺘﻴـﺎز ﺗﻌﻜﺲ ﺣﻨﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﺟـﻞ وﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺘـﻪ وﻓﻬﻤـﻪ اﻟﻌﻤﻴـﻖ ﻟﻠﻮﺿـﻊ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬واﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺪاﺧﲇ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ وﺛﻴﻖ ﺑﺘﻄﻮرات اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﻌـﻢ ﺛﻤﺔ ﻣﻬﺰوم وﻣﻨﺘﴫ‪ ،‬ﺛﻤـﺔ َﻣﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﰲ داﺧﻠﻪ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﻫﺰﻳﻤـﺔ‪ ،‬وﻣَـﻦ ﻳﺤﻤـﻞ ﻧﺼـﻒ اﻧﺘﺼﺎر ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ‪ ..‬وﻟﻌﻞ‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﺳـﺘﻨﺘﺎج واﺿﺢ ﰲ ﺳـﻠﻮك وﺗﴫﻳﺤﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ‪ ..‬وﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ أن ﻧﻔﻬﻢ اﻟﺼﻮرة ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ ﻗﺎﻟﻬﺎ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﻛﻨﻌﺎن‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻛﺘﻠﺔ ﻣﻴﺸـﺎل ﻋﻮن ﰲ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﺗﻤﺎم ﺳﻼم‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﺸﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪم‬ ‫ﻟﻘﺪ اﺳﺘﻘﻮى أﻧﺼﺎر اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺪدوا وﻟﻴﺪ ﺟﻨﺒﻼط‪ ،‬وأزﺑﺪوا وأرﻋﺪوا وﺷ ّﻜﻠﻮا‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻧﺠﻴـﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﻤﻴﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ‪ ..‬واﻟﻴﻮم ﺑﻌﺪ أن ﻃﻔﺢ اﻟﻜﻴﻞ‪ ،‬واﺳـﺘﻘﺎل ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﺎءت ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻤﺎم ﺳـﻼم اﻤﻨﺴـﺠﻤﺔ ﻣﻊ ﺗﻴﺎر اﻟـ‪ 14‬ﻣﻦ‬ ‫آذار‪ ،‬ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﻮل إﻧﻬﺎ أول ﺣﻜﻮﻣﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻻ ﺗﺨﺘﺎرﻫﺎ‬ ‫دﻣﺸﻖ‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﻟﺘﻮاﺑﻊ دﻣﺸﻖ ﺗﺄﺛﺮ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺗﻘﺪﻣـﺖ أﻣـﺲ ﻛﺘﺎﺋﺐ ﻣـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺎﻣﺸـﲇ ﰲ أﻗﴡ ﺷـﻤﺎل ﴍق ﺳﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺤﺴـﻜﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن ذﻟـﻚ ﻳﺘﻢ ﻷول ﻣـﺮة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن‬ ‫ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ واﻟﻠﻮاء ‪ 313‬ﻣﻨﻪ ﺳـﻴﻄﺮوا‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻗﺮب ﻣﻄﺎر اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫أﺧﺮى ﻗﺮب اﻟﻔﻮج ‪ 154‬وﺑﺪأوا ﺑﻘﺼﻒ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫وﺷﻮﻫﺪ اﺷﺘﻌﺎل اﻟﻨﺎر ﰲ اﻟﻔﻮج إﺛﺮ اﺳﺘﻬﺪاﻓﻪ ﺑﺎﻟﻬﺎون‬ ‫وراﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻗﺎﻟﺖ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﺷـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﰲ اﻟﺤﺴـﻜﺔ إن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﺣﺮر‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ ذﺑﺎﻧﺔ ﺣﺮب ﰲ رﻳﻒ اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫وأن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ ﻳﺒﻌﺪ ﻋـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺎﻣﺸـﲇ ﻧﺤﻮ‬ ‫أرﺑﻌـﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻓﺎد اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸﺒﺎب اﻷﻛﺮاد ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ أن اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫دارت ﻗـﺮب ﻛﺘﻴﺒـﺔ »ﻃﺮﻃـﺐ« ﺑـﻦ اﻟﺠﻴﺸـﻦ اﻟﺤﺮ‬ ‫واﻟﻨﻈﺎﻣـﻲ وأن اﻤﺴـﺎﻓﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ أﻗﻞ ﻣـﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأن ﻣﻌﻈﻢ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ﺗﺮاﺟﻌﻮا وﻓ ّﺮوا‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺤﺮ ﻟﻼﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫اﻷﻛﱪ ﰲ اﻟﻘﺎﻣﺸـﲇ‪ ،‬وأﺷﺎرت اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ إﱃ أن ﻗﺬاﺋﻒ‬ ‫ﻫﺎون ﺳـﻘﻄﺖ ﻋﲆ ﻣﻨﺎزل اﻤﺪﻧﻴـﻦ اﻷﻛﺮاد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻄﺎر ﻧﺤﻮ ﻧﺼﻒ ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰ‪ ،‬ﺑﻦ اﻟﺤﺰام وﻃﺮﻳﻖ‬

‫اﻟﺤﺴﻜﺔ وﻋﲆ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﺰﻫﺮاء ﻟﻠﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬أﻓﺎد ﻧﺎﺷﻄﻮن ﻣﻦ داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ‬ ‫أن ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﻘﻨﺎﺻـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻔﺮﻋـﻲ أﻣـﻦ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫واﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻧﺘﴩوا ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ اﻤﺮﺑﻊ اﻷﻣﻨﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ اﺳـﺘﻨﻔﺮ اﻟﺸﺒﻴﺤﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ وﺷـﻌﺒﺔ رﻳﻒ اﻟﺤـﺰب وﻓﺮع اﻷﻣـﻦ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺸـﻌﺒﻲ واﻟﺠﻴﺶ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﻌﺘﺎدﻫﻢ اﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫وارﺗـﺪوا اﻷﻗﻨﻌﺔ وﻧﺼﺒﻮا اﻟﺤﻮاﺟﺰ وﺑﺪأوا ﺣﻤﻠﺔ ﺗﺪﻗﻴﻖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﻮﻳﺎت اﻤﺎرة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﺳـﻘﻮط ﺛﻼث ﻗﺬاﺋﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻦ ﻣﻄﺎر اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﺰﻫﺮاء‬ ‫)اﻟﻐﺮﺑـﻲ( وﻣﻠﻌﺐ ﻫﻠﻴﻠﻴﺔ واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻘﺼﻒ اﻤﺪﻓﻌﻲ ﻋﲆ رﻳﻒ اﻟﻘﺎﻣﺸـﲇ وﻗﺮاه‪،‬‬ ‫وﺧﺎﺻﺔ ﺗﻞ ﺣﻤﻴﺲ اﻟﺬي ﺗﻌ ّﺮض ﻟﻐﺎرات ﺟﻮﻳﺔ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺼﻒ اﻤﺪﻓﻌﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻨﺎﺷﻄﻮن أن ﺣﺎﻻت ﻧﺰوح ﻛﺒﺮة ﺳﺠﻠﺖ‬ ‫ﻟﻌﺎﺋﻼت ﺗﻘﻴﻢ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻄﺎر اﻟﻘﺎﻣﺸـﲇ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺠﻞ‬ ‫ﺣـﺪوث اﻧﺸـﻘﺎﻗﺎت ﻛﺒـﺮة ﰲ ﺻﻔﻮف ﻗـﻮات اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻗﺪرت ﺑﻨﺤﻮ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﻋﻨﴫ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻧﻔﻰ اﻟﻨﺎﺷـﻄﻮن ﻣـﺎ ﺗﺮدد ﻋﻦ‬ ‫دﺧﻮل اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ إﱃ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ ﺗﻮﻗﻌﻮا أن ﻳﺒﺎدر‬ ‫ﻻﻗﺘﺤﺎﻣﻬـﺎ وﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ ﰲ اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأﻧﻪ ﻳﻬﺎﺟﻢ اﻵن اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ أﻃﺮاﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻄﺎر اﻟﻘﺎﻣﺸﲇ اﻤﻼﺻﻖ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﺣﻲ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﻘﺼﻮد ﺑﺤﻠﺐ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎﺋﺐ ا™ﺳﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺗﺮﻓﺾ وﺻﺎﻳﺔ اﻟﻘﺎﻋﺪة‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺟﻨﻮد ﺗﺸﺎدﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺎﻟﻲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺟﺎو ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎل ﻣﺴـﺆول ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ اﻟﺘﺸـﺎدي وﺷﻬﻮد إن‬ ‫اﻧﺘﺤﺎرﻳﺎ ً ﻗﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺟﻨﻮد ﺗﺸـﺎدﻳﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﰲ ﺳﻮق ﺑﺒﻠﺪة‬ ‫ﻛﻴﺪال ﺑﺸﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻤﺮﻛﺰ ﺟﻨﻮد ﺗﺸـﺎدﻳﻮن وﻓﺮﻧﺴـﻴﻮن ﰲ اﻟﺒﻠـﺪة اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ أواﺧﺮ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ ﻤﺤﺎرﺑﺔ ﻣﺘﻤﺮدﻳﻦ إﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻳﺨﺘﺒﺌﻮن‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ اﻟﺠﺒﻠﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل أﺣﺪ اﻟﺴـﻜﺎن »ﻓﺠّ ﺮ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﺑﺠﻮار ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮد اﻟﺘﺸـﺎدﻳﻦ‪ .‬ﻗﺘـﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﰲ اﻟﺘﻔﺠﺮ‬ ‫وأﺻﻴﺐ آﺧﺮون«‪ .‬وأﻛﺪ اﻤﺴﺆول ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ اﻟﺘﺸﺎدي ﻋﺪد اﻟﻘﺘﲆ‬ ‫وأﺿـﺎف أن أرﺑﻌـﺔ ﺟﻨﻮد آﺧﺮﻳﻦ أﺻﻴﺒﻮا‪ .‬وﻓﻘﺪت ﺗﺸـﺎد ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 30‬ﺟﻨﺪﻳـﺎ ً ﰲ ﻣﺎﱄ وﻫﻮ أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﺒﴩﻳﺔ ﺗُﻤﻨﻰ‬ ‫ﺑـﻪ أي ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ اﻟﺤﻠﻴﻔﺔ ﻟﻬـﺎ‪ .‬وزادت ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﺠـﺮات واﻟﻬﺠﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻨﻬﺎ ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن إﺳـﻼﻣﻴﻮن‬ ‫ﻣﺮﺗﺒﻄﻮن ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻤﺨﺎوف ﻣﻦ ﻓﺸـﻞ ﺑﺎﻣﺎﻛﻮ ﰲ إﻋﺎدة‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﺑﻠﺪات ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ‪ ١٣‬ﺟﻨﺪﻳ ًﺎ أﻓﻐﺎﻧﻴ ًﺎ ﻓﻲ ﻫﺠﻮم‬

‫ا‪ª‬ﻣﻦ اﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻳﻠﺠﺄ إﻟﻰ اﻟﺮﺻﺎص��� ‫اﻟﺤﻲ ﻓﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ »ﻣﺘﻄﺮﻓﻴﻦ«‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‪ ،‬أ ف ب‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﻨﺪي ﻓﺮﻧﴘ ﻗﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺎو‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬ا ف ب‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ واﻷﻟﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﺠﻴـﺶ اﻟﺴـﻮري اﻟﺤﺮ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺠﺎﻧﻬﺎ ورﻓﻀﻬﺎ ﻹﻋـﻼن ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫ﻣﺒﺎﻳﻌﺘﻬﺎ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬داﻋﻴﺔ »اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ«‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻮﺣـﺪ وﺗﻐﻠﻴـﺐ »اﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ واﻻﻋﺘﺪال«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﺟﺎء ﰲ ﺑﻴﺎن ﻧﴩ ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺘﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫»ﻓﻴﺴـﺒﻮك«‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺒﻴﺎن اﻤﻮﻗﻊ ﻣﻦ »ﺟﺒﻬﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ«‪» :‬ﻧﺤﻦ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺧﺮﺟﻨﺎ‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺎ ﺟﻬﺎدﻧﺎ ﺿﺪ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﺧﺮﺟﻨﺎ ﻹﻋﻼء‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ اﻟﻠﻪ وﻟﻴﺲ ﻷن ﻧﺒﺎﻳﻊ رﺟﻼً ﻫﻨﺎ أو رﺟﻼً ﻫﻨﺎك‪،‬‬ ‫وﻧﻔﺘﺌﺖ ﻋﲆ ﺑﻘﻴﺔ إﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ وﺷﻌﺒﻨﺎ‪ ،‬أو أن‬ ‫ﻧﻔﺮض ﻋﻠﻴﻪ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻓﻮق إرادﺗﻪ«‪.‬‬ ‫وﺗﻀـﻢ اﻟﺠﺒﻬـﺔ ﺣـﻮاﱃ ﻋﴩﻳﻦ ﻟـﻮاء وﻛﺘﻴﺒﺔ‬ ‫وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﺣﻲ ﺑﺴﺘﺎن اﻟﻘﴫ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ أﻣﺲ‬

‫)ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ(‬

‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪ .‬وﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ ﻟﻮاء اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ وﻟﻮاء‬ ‫اﻹﺳﻼم وأﻟﻮﻳﺔ ﺻﻘﻮر اﻟﺸﺎم وﻛﺘﺎﺋﺐ اﻟﻔﺎروق اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺿﺪ اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎول اﻟﺒﻴﺎن ﻣﻦ دون أن ﻳﺬﻛﺮ أﺳﻤﺎء‪ ،‬دﻋﻮة‬ ‫زﻋﻴـﻢ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة أﻳﻤـﻦ اﻟﻈﻮاﻫـﺮي إﱃ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫دوﻟﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ وﻣﺒﺎﻳﻌﺔ ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫ﻟﻠﻈﻮاﻫـﺮي وإﻋﻼن زﻋﻴﻢ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫أﺑﻮ ﺑﻜـﺮ اﻟﺒﻐﺪادي دﻣـﺞ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨـﴫة واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ واﺣﺪ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ اﻟﺠﺒﻬﺔ »اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻬﺎ واﺳـﺘﻬﺠﺎﻧﻬﺎ«‬ ‫ﻤﺎ »ورد ﻣـﻦ إﻋﻼن إﻗﺎﻣـﺔ دوﻟﺔ اﻟﻌﺮاق واﻟﺸـﺎم«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺔ و«ﻛﺄن إﻋـﻼن إﻧﺸـﺎء اﻟـﺪول ﻳﻜـﻮن ﻋﱪ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻣـﻦ ﻣﺠﺎﻫﻴـﻞ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﱪ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ ﻧﻈـﺎم ﻓﺎﺟﺮ ﻛﺎﻓﺮ دﻣﺮ اﻟﺒﻼد‬ ‫واﻟﻌﺒﺎد«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ »ﻛﻤﺎ ﻧﺒﺪي اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻨﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻨﻬﺞ‬

‫اﻟﺤﺰﺑـﻲ اﻟﻀﻴـﻖ ﻷﻧـﺎس ﺑﻌﻴﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫ﺟﻬﺎدﻧـﺎ وﻻ ﻳﺪرﻛـﻮن واﻗﻌﻨـﺎ وﻣﺼﺎﻟـﺢ ﺛﻮرﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﺒﺎرﻛـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻘﻴﻤﻮن ﻋﻠﻴﻨﺎ دوﻟـﺔ وﻧﻈﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ دون‬ ‫اﺳﺘﺸﺎرﺗﻨﺎ وأﻣﺮا ً ﻟﻢ ﻧﺆﻣﺮه وﻻ ﻧﻌﺮﻓﻪ وﻟﻢ ﻧﺴﻤﻊ‬ ‫ﻋﻨﻪ إﻻ ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم«‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﰲ اﻟﻨﺺ »ﻟﻦ ﻳﺨﺪم ﺷﻌﺒﻨﺎ وأﻣﺘﻨﺎ ﻣﺒﺎﻳﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺷﻴﺌﺎ ً ﻋﻦ واﻗﻌﻨﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻻ ﺗﺰال ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫ﻣﺪﻧﻨـﺎ ﻣﺤﺘﻠﺔ وﻋﺼﺎﺑﺔ اﻹﺟﺮام ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺗﻌﻴﺚ ﰲ ﻃﻮل‬ ‫اﻟﺒﻼد وﻋﺮﺿﻬﺎ ﻓﺴﺎدا ً ودﻣﺎء ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺗﻨﺰف«‪.‬‬ ‫ورأت اﻟﺠﺒﻬﺔ ﰲ ﻣﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ اﻷﻳﺎم اﻷﺧﺮة ﺣﻮل‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻮﺿﻮع »ﻣﺎ ﻳﻜﻔـﻲ ﻟﺒﺚ اﻟﻨﺰاع واﻟﺸـﻘﺎق ﰲ‬ ‫ﺻﻔـﻮف اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﰲ وﻗﺖ ﻋﺼﻴﺐ وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺪﻣﺞ‬ ‫اﻟﴫاﻋـﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﺨﺪم ﻣﺎ ﻳﺮﻳـﺪ اﻤﺠﺮم‬ ‫ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻻت إﺷﻌﺎل اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ »اﻤﺠﺎﻫﺪﻳـﻦ« إﱃ »ﻛﻠﻤﺔ ﺳـﻮاء« ﺗﺤﺖ‬ ‫»اﻟﺮاﻳﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ«‪ ،‬وإﱃ »اﻟﻮﺳﻄﻴﺔ واﻻﻋﺘﺪال«‪.‬‬

‫ﺷـﻬﺪت ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻫﺮﻗﻠـﺔ )وﺳـﻂ ﴍق ﺗﻮﻧﺲ( ﻟﻴـﻞ اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻦ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ وﺳـﻠﻔﻴﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫أﻓﻀـﺖ إﱃ وﻓﺎة ﺷـﺎب ﻳُﺪﻋـﻰ ﻣﺤﻤﻮد ﻣﺮاد )‪ 23‬ﺳـﻨﺔ( ﺑﻌﺪ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘـﻪ وﻓﻖ ﻣﺼﺎدر ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ ﺑﺮﺻﺎﺻـﺔ ﺧﻼل اﻤﻮاﺟﻬﺎت‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﺳﺠﱢ َﻠﺖ إﺻﺎﺑﺎت أﺧﺮى ﺣﺴﺒﻤﺎ أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫»ﺳﻬﻠﻮل« ﻟـ »اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫وﺑﺪأت اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻒ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ أﺣﺪ ﻣﻨﺘﺴـﺒﻲ‬ ‫اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺴﻠﻔﻲ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‪.‬‬ ‫وﻛﺮدة ﻓﻌﻞ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻹﻳﻘﺎف ﺗﻮﺟﻪ ﻣﺎ ﻳﻨﺎﻫﺰ ﻋﻦ اﻤﺎﺋﺘﻲ ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺴـﺒﻲ ﻫﺬا اﻟﺘﻴﺎر إﱃ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﻦ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ وﻗﺎﻣﻮا ﺑﻤﻬﺎﺟﻤﺘﻪ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺈﻃﻼق ﴎاح زﻣﻴﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ ﻧﺸﻮب ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻦ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﻣﻦ واﻤﻬﺎﺟﻤﻦ وﺳﻂ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻘﺎن اﻟﺸﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وأدى ﺗﺼﺎﻋـﺪ اﻟﻌﻨﻒ إﱃ اﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻟﺬﺧﺮة ﻣـﻦ ﻃﺮف ﻗﻮات‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻟﻨﻔﺲ وﻓﻖ ﺷـﻬﺎدات ﻤﻮاﻃﻨـﻦ وأﻃﺮاف أﺧﺮى‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﻜﺎن‪.‬‬ ‫وأﻓﺎدت إذاﻋﺔ »ﻣﻮزاﻳﻚ إف‪.‬إم« اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺄن »ﻋﻨﺎﴏ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻗﻨﺎﺑﻞ ﻣﺴـﻴﻠﺔ ﻟﻠﺪﻣﻮع وﻃﻠﻘﺎت ﺗﺤﺬﻳﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﻬﻮاء ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺴﻠﻔﻴﻦ«‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺟﻪ ﺗﻮﻧﺲ ﺗﻜﺎﺛﺮ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﺘﺸﺪدة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻟﺖ اﻟﺴﻠﻄﺎت‬ ‫إﻧﻬـﺎ ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻋـﻦ اﻟﻬﺠﻮم ﻋـﲆ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺳـﺒﺘﻤﱪ ‪ 2012‬واﻏﺘﻴﺎل اﻤﻌﺎرض ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ ﰲ اﻟﺴـﺎدس ﻣﻦ‬ ‫ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ »ﻣﻘﺘﻞ ﺷـﺨﺺ‬ ‫وإﺻﺎﺑـﺔ أرﺑﻌﺔ آﺧﺮﻳﻦ ﺑﺠﺮوح إﺛﺮ إﻃﻼق ﻗﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﻨﺎر ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﻬﺎﺟﻤﻦ ﺣﺎوﻟﻮا اﻗﺘﺤﺎم ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ ﻫﺮﻗﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟـﻮزارة‪ ،‬ﻋـﲆ ﺻﻔﺤﺘﻬﺎ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ »ﻓﻴﺴـﺒﻮك«‪،‬‬ ‫أن ‪» 150‬إﺳـﻼﻣﻴﺎ ﻣﺘﻄﺮﻓـﺎ« ﺣﺎوﻟﻮا اﻗﺘﺤﺎم ﻣﺮﻛـﺰ ﴍﻃﺔ ﻫﺮﻗﻠﺔ‪،‬‬ ‫ورﺷـﻘﻮا ﻋﻨﺎﴏ اﻟﴩﻃـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‪ ،‬وﺗﺴـﺒﺒﻮا ﰲ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻣﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ »ﰲ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ ﺣﺬرت اﻟﴩﻃﺔ ﺷـﻔﻮﻳﺎ أوﻟﺌﻚ اﻟﻌﻨﺎﴏ‬ ‫ﻗﺒـﻞ إﻃﻼق اﻟﻐﺎزات اﻤﺴـﻴﻠﺔ ﻟﻠﺪﻣـﻮع ﻟﺘﻔﺮﻳﻘﻬﻢ ﻟﻜـﻦ أﻣﺎم إﴏار‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﺿﻄﺮت ﻗﻮات اﻷﻣﻦ إﱃ اﺳﺘﻌﻤﺎل اﻟﺮﺻﺎص اﻟﺤﻲ ﻓﺴﻘﻂ‬ ‫ﻗﺘﻴﻞ وأرﺑﻌﺔ ﺟﺮﺣﻰ ﺑﻦ اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ«‪.‬‬

‫ﻛﻴﺮي ﻳﺤﺬﱢ ر ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﻛﺎﺑﻮل ‪ -‬أ ف ب ﻗﺘـﻞ ﻣﺘﻤـﺮدو ﻃﺎﻟﺒـﺎن ‪ 13‬ﺟﻨﺪﻳـﺎ ً أﻓﻐﺎﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻋﻨﻴﻔـﺔ أﻣﺲ ﺑﻌﺪ أن ﻧﻔـﺬوا ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺎﺟﺰ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﰲ ﴍق اﻟﺒﻼد ﻗﺮب اﻟﺤﺪود اﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻣﺤﻠﻴـﻮن أن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﺘﻤـﺮد ﻣﺰودﻳﻦ‬ ‫ﺑﻘﺎذﻓـﺎت ﺻﻮارﻳـﺦ ورﺷﺎﺷـﺎت ﻫﺎﺟﻤﻮا ﻣﻦ ﺛﻼﺛـﺔ اﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺠﻴﺶ اﻷﻓﻐﺎﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺎري ﰲ وﻻﻳﺔ ﻛﻮﻧﺎر اﻤﺘﺎﺧﻤﺔ‬ ‫ﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎن‪ ،‬وﺗﻌﺘﱪ ﻗﺎﻋﺪة ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﻃﺎﻟﺒﺎن‪.‬‬ ‫وﴏح ﻣﺴـﺆول ﻛﺒﺮ ﰲ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ وﻻﻳﺔ ﻛﻮﻧﺎر رﻓﺾ اﻟﻜﺸﻒ‬ ‫ﻋﻦ اﺳﻤﻪ »ﻛﺎن اﻤﻬﺎﺟﻤﻮن ﻣﺪﺟﺠﻦ ﺑﺎﻟﺴﻼح«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ »اﻧﺘﺸﻠﻨﺎ‬ ‫ﺟﺜﺚ ‪ 13‬ﻣﻦ ﺟﻨﻮدﻧﺎ‪ .‬وﺗﻢ ﺗﺪﻣﺮ اﻟﺤﺎﺟﺰ ﺑﺸﻜﻞ ﺷﺒﻪ ﻛﺎﻣﻞ«‪.‬‬ ‫ﰲ رﺳـﺎﻟﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺗﺒﻨﱠﻰ ﻣﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻃﺎﻟﺒـﺎن ﻫﺬا اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫وأﻛﺪ اﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﻣﺨﺰون أﺳﻠﺤﺔ وذﺧﺎﺋﺮ‪.‬‬

‫ﺣﺬﱠر وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻮن ﻛﺮي‬ ‫ﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ أﻣـﺲ ﻣـﻦ ﻣﻐﺒـﺔ إﻃﻼق‬ ‫ﺻـﺎروخ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ذﻟـﻚ ﺳـﻴﻜﻮن »ﺧﻄﺄ‬ ‫ﻓﺎدﺣﺎً« وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺴـﺘﻬﻞ ﺟﻮﻟﺔ آﺳﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﻮل ﰲ ﺷـﺒﻪ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻜﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﺗﻮﺗﺮا ً ﺷﺪﻳﺪاً‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻛﺮي ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﺎﰲ »إذا ﻗﺮر ﻛﻴﻢ‬ ‫ﺟﻮﻧـﻎ اون إﻃـﻼق ﺻـﺎروخ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﰲ ﺑﺤﺮ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑـﺎن أو ﰲ اﺗﺠﺎه آﺧﺮ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺨﺘﺎر ﻋﻤﺪا ً ﺗﺠﺎﻫﻞ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﺮﻣﺘﻪ«‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأﺿﺎف »ﺳـﻴﻜﻮن ﺧﻄﺄ ﻓﺎدﺣـﺎ ﻳﺮﺗﻜﺒﻪ‪ ،‬ﻷن‬ ‫ذﻟﻚ ﺳـﻴﺰﻳﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺰﻟﺔ ﺑﻼده« ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻟﻬﺠﺔ‬ ‫ﺑﻴﻮﻧﻎ ﻳﺎﻧﻎ اﻟﻌﺪاﺋﻴﺔ »ﻏﺮ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ ﻣﺠـﺪدا ً اﻟﺼـﻦ‪ ،‬ﺣﻠﻴﻔﺔ ﺑﻴﻮﻧـﻎ ﻳﺎﻧﻎ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة اﻟﻮﺣﻴﺪة وﺳﻨﺪﻫﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدي إﱃ اﻤﺴﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﺮي اﻟﺬي ﺳـﻴﺰور ﺑﻜﻦ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﺪ ﻗـﺎدة ﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ »ﻟﻠﻌﻴـﺶ ﻃﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻼﻟﺘﺰاﻣﺎت واﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ واﻓﻘﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺳﻴﻮل ‪ -‬ا ف ب‬

‫ﺟﻨﻮد أﻓﻐﺎن ﻳﺴﺘﻌﺪون ﻹﻃﻼق ﻗﺬاﺋﻒ ﻫﺎون ﰲ إﻗﻠﻴﻢ ﻟﻐﻤﺎن )أ ف ب(‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺻﱪة‬ ‫ﻣﺤﻤﺪﺻﱪة‬ ‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﺳﻴﺎﳼ ‪-‬ﻣﺤﻤﺪ‬


‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫بحث تطبيق‬ ‫مفهوم الجودة‬ ‫في المشاريع‬ ‫اإنشائية‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يرع�ى وزي�ر الش�ؤون البلدي�ة‬ ‫والقروي�ة اأمر الدكتور منصور بن‬ ‫متعب بن عبدالعزيز ندوة «مخترات‬ ‫الجودة ي امشاريع اإنشائية» خال‬ ‫الفرة م�ن ‪ 13 - 11‬جمادى اآخرة‬ ‫الج�اري‪ ،‬تحت مظل�ة ااجتم�اع الدوري‬

‫للوزراء امعنين بش�ؤون البلديات ي دول‬ ‫الخليج‪ ،‬بمش�اركة خراء م�ن ‪10‬هيئات‬ ‫سعودية وأجنبية‪.‬‬ ‫تناق�ش الن�دوة ع�دة مح�اور منها‪،‬‬ ‫مفه�وم الج�ودة ي منتجات م�واد البناء‬ ‫وتنفيذ امش�اريع‪ ،‬نظ�ام التفتيش الفني‬ ‫وامراقب�ة الداخلية والخارجي�ة‪ ،‬التدريب‬ ‫الهن�دي ودروه ي اارتق�اء بالج�ودة ي‬

‫امش�اريع اإنش�ائية ‪ ،‬من خ�ال عدد من‬ ‫اأوراق العلمي�ة والبحثي�ة الت�ي يقدمها‬ ‫نخبة من الخراء واأكاديمين وامسؤولن‬ ‫ي عدد من الهيئ�ات الدولية مثل الجمعية‬ ‫اأمريكي�ة لاختب�ارات وام�واد‪ ،‬وجمعية‬ ‫الخرس�انة الريطانية‪ ،‬وامعه�د الفيدراي‬ ‫اأماني لبحوث امواد واختبارها‪ ،‬وااتحاد‬ ‫الدوي للمخترات ونظم البناء‪ ،‬وامنش�آت‬

‫ي فرنس�ا‪ ،‬والهيئ�ة الدولي�ة للجس�ور‬ ‫والهندس�ة اإنشائية ي س�ويرا‪ ،‬وهيئة‬ ‫امواصف�ات والتفتي�ش ل�دى مجل�س‬ ‫التعاون‪ ،‬وامركز القومي لبحوث اإسكان‬ ‫والبن�اء ي مر‪،‬ومدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫للعل�وم والتقني�ة‪ ،‬والهيئ�ة الس�عودية‬ ‫للمواصفات وامقايي�س والجودة‪ ،‬وركة‬ ‫أرامكو ‪.‬‬

‫توقعات بإقبال ‪ %60‬من مصانع الشرقية على التأمين ضد الزازل‬ ‫الدمام ‪ -‬طارق الغامدي‬ ‫ب�دأت مصان�ع ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة التف�اوض م�ع‬ ‫ع�دة ركات تأمن محلية‬ ‫لتوقيع اتفاقي�ات بوليصة‬ ‫تأمن خاصة ضد الزازل‪،‬‬ ‫طبقا ً معلوم�ات تحصلت عليها‬ ‫«ال�رق»‪ .‬وتوق�ع عض�و لجنة‬ ‫التأمن ي غرفة الرقية ممدوح‬ ‫الشهراني‪ ،‬أن يشهد التأمن عى‬ ‫امصانع ض�د الكوارث الطبيعية‬ ‫إقباا ً كبراً‪ ،‬خ�ال اأيام القليلة‬ ‫امقبل�ة وقدر هذه النس�ب�� بنحو‬ ‫‪ ،%60‬خاص�ة ي أعق�اب توابع‬ ‫زازل إي�ران الت�ي تس�ببت ي‬ ‫ح�دوث ه�زة لبع�ض امنش�آت‬ ‫الصناعية ي الرقية‪ .‬وأشار إى‬ ‫أن التأمن ضد الكوارث يأتي ي‬ ‫مرف�ق إضاي لبوليص�ة التأمن‬ ‫وه�و لي�س مرتفع�ا ً مقارن�ة‬ ‫بقيمة امصنع ال�ذي يتم التأمن‬ ‫علي�ه‪ ،‬مفي�دا ً أن أغلبية امصانع‬ ‫ا تؤم�ن بس�بب عدم تس�جيل‬ ‫أي ه�زات أرضية ي الس�عودية‬ ‫خال السنوات اماضية‪ .‬وأوضح‬ ‫الش�هراني أن التأم�ن ع�ى‬ ‫امصانع ض�د الكوارث الطبيعية‬ ‫س�يكون عى الفرة امتبقية من‬ ‫التأمن للع�ام الح�اي‪ ،‬ومن ثم‬

‫س�يكون ضمن بوليصة التأمن‬ ‫الكلية للمصنع تحس�با ً أي هزة‬ ‫أرضي�ة جدي�دة‪ .‬وق�در حج�م‬ ‫سوق التأمن ي امنطقة الرقية‬ ‫بنحو تسعة مليارات دوار‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن الجبيل الصناعية تستحوذ‬ ‫عى‪ %50‬من هذه النسبة نتيجة‬ ‫كث�رة امصانع العاملة فيها التي‬ ‫تع�د م�ن أك�ر امصان�ع محليا ً‬ ‫وعامي�اً‪ .‬وأض�اف أن ركات‬

‫امدينة الصناعية الثانية ي الدمام‬

‫( الرق)‬

‫التأم�ن امحلية ا تس�تطيع أن‬ ‫تتحم�ل بوليصة التأم�ن كاملة‬ ‫وحده�ا ولك�ن تقوم بمش�اركة‬ ‫ركات تأم�ن أخ�رى خ�ارج‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬كش�ف رئيس‬ ‫اللجن�ة الصناعي�ة ي غرف�ة‬ ‫الرقية س�لمان الجي‪ ،‬عن أن‬ ‫مصانع امنطقة الرقية ليس�ت‬ ‫مؤمنة ضد الك�وارث الطبيعية‪،‬‬

‫إذ إن بوليص�ة التأمن الخاصة‬ ‫به�ا ل�م تضم�ن التأم�ن ض�د‬ ‫الك�وارث الطبيعية‪ .‬وأرجع ذلك‬ ‫إى ع�دة عوامل منها‪ ،‬أن امنطقة‬ ‫لم يسبق لها أن تعرضت لزلزال‬ ‫من قب�ل‪ ،‬باإضافة إى أن غالبية‬ ‫امصانع تبنى م�ن دور واحد ما‬ ‫يعني أن ذلك ا يمثل خطورة إا‬ ‫حال�ة انهي�ار امبان�ي‬ ‫ي‬ ‫متعددة اأدوار‪.‬‬

‫وق�ال الج�ي إن بوليص�ة‬ ‫التأمن ع�ى الك�وارث الطبيعة‬ ‫للزازل تضي�ف أعباء مالية عى‬ ‫تل�ك امصان�ع الت�ي ت�رى أنها‬ ‫غر مجدي�ة اقتصادياً‪ ،‬ما يعني‬ ‫أن امبال�غ الت�ي يت�م دفعها ي‬ ‫بوليص�ة التأمن يمكن أن توجه‬ ‫إى جوان�ب أخ�رى ذات جدوى‬ ‫اقتصادي�ة‪ ،‬مضيف�ا ً أن التأمن‬ ‫ل�ه جانب�ان‪ ،‬فامصان�ع الكبرة‬ ‫الت�ي تمتلكه�ا ركات عماق�ة‬ ‫مثل «سابك وأرامكو» تؤمن ضد‬ ‫الك�وارث‪ ،‬أما امصان�ع اأخرى‬ ‫فه�ي تتجاه�ل التأم�ن ض�د‬ ‫الكوارث الطبيعية‪.‬‬ ‫ب�دوره ‪ ،‬ق�ال مخت�ص‬ ‫التعاق�دات الخاص�ة ي رك�ة‬ ‫تأم�ن‪ ،‬عب�د الله اأحم�ري‪ ،‬إن‬ ‫الس�وق الس�عودية اتوج�د بها‬ ‫منتج�ات تأمينية ض�د الكوارث‬ ‫الطبيعي�ة أس�وة ب�دول العالم‪،‬‬ ‫لك�ن بع�ض ال�ركات العامية‬ ‫تق�دم خدمات التأم�ن الخاصة‬ ‫ضد ن�وع محدد م�ن الكوارث‪.‬‬ ‫وأض�اف أن ركت�ه تلق�ت‬ ‫استفس�ارات من مصانع ترغب‬ ‫ي التأم�ن ضد ال�زازل خاصة‬ ‫تل�ك الت�ي تعتم�د ع�ى اآات‬ ‫الدقيق�ة واأجهزة الحساس�ة ‪،‬‬ ‫ومصانع اإلكرونيات‪.‬‬

‫التجارة لـ |‪ :‬ممنوع تسجيل أسماء أجنبية إا للشركات اأجنبية أو المختلطة‬ ‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫أوضح�ت إدارة العاق�ات العام�ة‬ ‫واإع�ام ي وزارة التج�ارة ‪ ،‬أن نظام‬ ‫اأس�ماء التجاري�ة ايجي�ز تس�جيل‬ ‫أس�ماء أجنبية إا ّ لل�ركات اأجنبية‬ ‫أوامختلط�ة مع ريك أجنبي‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫«ي الغالب فإن بعض أسماء هذه امجمعات‬ ‫يع�ود إى أس�ماء ال�ركات اأجنبي�ة أو‬ ‫امختلط�ة الت�ي تق�وم بفتح ف�روع لها ي‬ ‫امملكة»‪ .‬و أضافت أنه وفقا ً لنظام اأس�ماء‬ ‫التجاري�ة‪ ،‬فإن�ه عى كل تاج�ر أن يتخذ له‬ ‫اس�ما ً تجاري�ا ً يقيّده ي الس�جل التجاري‪،‬‬ ‫كم�ا يجوز أن يتضم�ن بيانات تتعلق بنوع‬ ‫التج�ارة امخص�ص لها‪ ،‬مؤك�دة أنه ي‬ ‫جميع اأحوال يجب أن يكون ااسم ائقا ً وا‬

‫يؤدي إى التضليل‪ ،‬أو يتعارض مع الريعة‬ ‫اإسامية أو يمس الصالح العام‪ ،‬وأن يتكوّن‬ ‫ااسم التجاري من ألفاظ عربية‪ ،‬أو مُع ّربة‪،‬‬ ‫وأا ّ يش�تمل عى كلمات أجنبية‪ .‬وأوضحت‬ ‫إدارة العاقات العامة بالوزارة أنه يستثنى‬ ‫من ه�ذا الحكم أس�ماء ال�ركات اأجنبية‬ ‫امسجلة ي الخارج‪ ،‬والركات ذات اأسماء‬ ‫العامية امشهورة‪ ،‬والركات ذات رأس امال‬ ‫امش�رك (امختلطة) التي يصدر بتحديدها‬ ‫ق�رار من وزير التجارة والصناعة‪ ،‬مش�رة‬ ‫إى أن ال�وزارة ي تطبيقاتها تمنع تس�جيل‬ ‫أي اس�م تجاري يتعارض م�ع ماذكر وفقا ً‬ ‫للنظ�ام ‪ ،‬وم�ن ثم فالوزارة ا تس�مح أحد‬ ‫بتسجيل اس�م أجنبي منشأته‪ .‬وأضافت أن‬ ‫ال�وزارة تقوم بإصدار الس�جات التجارية‬ ‫و تس�جيل اأس�ماء التجارية‪ ،‬أما تصاريح‬

‫البلدي�ات فهي للمح�ات التجاري�ة ‪ ،‬ومن‬ ‫امفرض أن ا يضع أي محل تجاري اس�ما ً‬ ‫تجاري�ا ً عى واجهة امحل التج�اري إا ّ بعد‬ ‫تسجيل ااسم التجاري ي الوزارة‪.‬‬ ‫واعت�رت أن وج�ود ه�ذه ال�ركات‬ ‫الكب�رة ي امملك�ة مس�ألة مهم�ة لتقديم‬ ‫خدماته�ا وخراتها التس�ويقية ‪ ،‬مفيدا ً أنه‬ ‫لي�س لدى الوزارة إحصائية دقيقة عن عدد‬ ‫امجمعات التجارية والت�ي يمكن الحصول‬ ‫عليها من وزارة الش�ؤون البلدية والقروية‬ ‫ّ‬ ‫امرخصة لهذه امجمعات‪،‬‬ ‫باعتبارها الجهة‬ ‫إذ إن امجمع�ات التجاري�ة الكب�رة يت�م‬ ‫الرخيص لها من قِ بَل البلديات‪ ،‬أما أس�ماء‬ ‫امؤسس�ات والركات فهي من اختصاص‬ ‫«التجارة» ‪.‬‬ ‫ورفضت ال�وزارة ي ردها عى أس�ئلة‬

‫« ال�رق « تحدي�د عدد اأس�واق وامحات‬ ‫التجاري�ة الت�ي تحم�ل مس�ميات أجنبي�ة‬ ‫‪.‬وقال�ت إن ال�وزارة ملزمة بعدم تس�جيل‬ ‫أي اس�م مخال�ف للنظام أو غ�ر مُع ّرب أو‬ ‫ا يوجد ل�ه أص�ل ي اللغة العربي�ة‪ ،‬وأنها‬ ‫تق�وم من خ�ال جواته�ا الرقابي�ة وعر‬ ‫مركز الباغات برصد أي�ة مخالفات تتعلق‬ ‫باأس�ماء التجارية‪.‬وأش�ارت اى أن بعض‬ ‫امؤسس�ات وال�ركات تق�وم باس�تخدام‬ ‫العام�ات التجاري�ة كأس�ماء تجاري�ة‬ ‫ووضعها عى اللوحات اأمامية للمحات أو‬ ‫ع�ى مواقع الركة‪ ،‬إذ إن�ه من امعروف أن‬ ‫العامات التجارية يجوز تسجيلها بكلمات‬ ‫أجنبي�ة ‪ ،‬افت�ة إى أنه ي ح�ال وجود مثل‬ ‫ه�ذه اأس�ماء اأجنبي�ة يتم اس�تدعاء هذه‬ ‫امؤسسات والركات لتصحيح أوضاعها‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫بأيد نسائية‬ ‫إنشاء أول مصنع لتعبئة اأسماك ٍ‬ ‫في تبوك بطاقة إنتاجية ‪ 25‬طن ًا يومي ًا‬

‫عمال ي أحد حقول تربية اأسماك شمال ضباء‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫تقتح�م فتيات تب�وك مجال‬ ‫العم�ل ي قط�اع الث�روة‬ ‫الس�مكية‪ ،‬من خال إنش�اء‬ ‫أول مصن�ع لتجهيز وتعبئة‬ ‫اأس�ماك بأي� ٍد نس�ائية ي‬ ‫امنطق�ة‪ ،‬إذ يق�وم اأم�ر فهد بن‬ ‫سلطان بن عبدالعزيز أمر امنطقة‬ ‫بوض�ع حج�ر اأس�اس ل�ه أثناء‬ ‫زيارته ركة أسماك تبوك الواقعة‬ ‫ع�ى س�احل البحر اأحمر ش�مال‬ ‫محافظة ضباء ي الرابع والعرين‬ ‫من إبريل الجاري‪.‬‬ ‫وق�ال رئي�س مجل�س إدارة‬ ‫الرك�ة محمد العم�اري‪ ،‬إن أمر‬ ‫تبوك س�وف يضع حجر اأس�اس‬ ‫م�روع مصن�ع تجهي�ز وتجميع‬ ‫وتعبئ�ة اأس�ماك البالغ�ة تكلفته‬ ‫م�ع الخدم�ات امس�اندة نحو ‪20‬‬ ‫مليون ريال‪ .‬وأضاف‪ ،‬إن امروع‬ ‫ال�ذي دخ�ل مراح�ل التصامي�م‬ ‫النهائي�ة يتم�اى م�ع اأنظم�ة‬ ‫والضواب�ط امح�ددة لتش�غيل‬ ‫العنر النس�ائي‪ ،‬كاش�فا ً عن أن‬ ‫امصن�ع س�يتم تش�غيله وإدارت�ه‬ ‫بالكامل بواس�طة فتي�ات امنطقة‬ ‫بعد تأهيله�ن وتدريبه�ن‪ .‬وتوقع‬ ‫العماري أن يس�توعب امروع ما‬ ‫ب�ن ‪ 40 30-‬موظفة‪ ،‬ويهدف إى‬ ‫إنتاج ‪ 25‬طنا ً يوميا ً من اأس�ماك‪،‬‬

‫مش�را ً إى أنه سيتم تجهيز امصنع‬ ‫بامواصفات اأوروبية واأمريكية‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن أم�ر تب�وك س�يضع‬ ‫أيضا ً حجر اأس�اس مروع إنتاج‬ ‫«عب�وات البولس�تايرين» بتكلف�ة‬ ‫خمس�ة ماين ريال‪ ،‬الذي س�تدار‬ ‫خطوط إنتاجه آليا ً بواس�طة غرف‬ ‫مراقب�ة وتحك�م مجه�زة بأحدث‬ ‫النظ�م بحيث يتم م�ن خال هذه‬ ‫التقنية فت�ح امج�ال للراغبن من‬ ‫الشباب ي العمل من ذوي اإعاقات‬ ‫ومنها الس�مع أو الشلل‪ .‬وقدر عدد‬ ‫الوظائ�ف التي س�يتيحها امصنع‬ ‫بح�واي ‪ 15‬وظيف�ة ي مرحلت�ه‬ ‫اأوى‪ ،‬س�يتم من خاله�ا إنتاج ما‬ ‫ب�ن ‪ 8 4-‬مقاس�ات م�ن العبوات‬ ‫لكافة أنواع الشحن والنقل البحري‬ ‫والري والج�وي‪ .‬وقال إن الركة‬ ‫تق�وم اآن بتأم�ن احتياجاتها من‬ ‫عب�وات البولس�اترين من مصانع‬ ‫ي امنطقة الرقية وجدة‪ ،‬مضيفاً‪،‬‬ ‫إن هن�اك مصنع�ا ً ي تب�وك يؤمن‬ ‫للركة مقاسا ً واحدا ً من العبوات‪.‬‬ ‫يذكر أن ركة أس�ماك تبوك‬ ‫تأسس�ت ي ‪2005‬م‪ ،‬وه�ي ركة‬ ‫مساهمة سعودية مقفلة برأس مال‬ ‫‪ 200‬مليون ريال مدفوعا ً بالكامل‬ ‫ت�م تخفيض�ه إى ‪ 100‬ملي�ون‬ ‫ي ‪2011‬م‪ ،‬كإج�راء محاس�بي‬ ‫امتصاص بعض الخسائر الناتجة‬ ‫عن بعض ااس�تثمارات ي اأسهم‬

‫( الرق)‬

‫امحلية واأجنبية‪ .‬وبدأت نش�اطها‬ ‫الفع�ي ي ‪2008‬م بإنش�اء أول‬ ‫مزرعة اس�تزراع اأس�ماك بنظام‬ ‫اأقف�اص العائم�ة ي البح�ر عى‬ ‫بعد ‪ 10‬كيلو مرات ش�مال مدينة‬ ‫امويلح‪ ،‬ثم توسعت ي عدد امزارع‬ ‫واأقفاص لتص�ل إى ثاث مزارع‬ ‫تنتج س�نويا ً نح�و ‪ 1500‬طن من‬ ‫اأسماك‪ ،‬علما ً بأن الطاقة اإنتاجية‬ ‫امس�تهدفة للم�روع تبلغ ‪5000‬‬ ‫طن سنوياً‪.‬‬ ‫وتجري الركة اآن دراسات‬ ‫وأبحاثا ً ع�ى أصن�اف جديدة من‬ ‫اأس�ماك الت�ي س�تصل بطاق�ة‬ ‫الرك�ة إى ‪ 10000‬طن س�نوياً‪،‬‬ ‫وم�ن امش�اريع اأخ�رى الت�ي‬ ‫قامت الركة بإنش�ائها «مروع‬ ‫امفرخة» الذي يعد أضخم وأحدث‬ ‫امش�اريع ع�ى مس�توى العال�م‪،‬‬ ‫ال�ذي يعمل بنظ�ام التدوير امغلق‬ ‫بالكام�ل‪ ،‬ويه�دف إى إنت�اج ‪30‬‬ ‫مليونا ً قابلة للزيادة من أصبعيات‬ ‫«يرقات» اأس�ماك بحي�ث تغطي‬ ‫الركة احتياجاتها من اأصبعيات‬ ‫م�ن هذا ام�روع البالغ�ة تكلفته‬ ‫أكثر من ‪ 90‬ملي�ون ريال‪ ،‬وقد تم‬ ‫إنجاز ‪ %70‬من ام�روع بتكلفة‬ ‫تج�اوزت ‪ 45‬مليون ريال‪ ،‬بتمويل‬ ‫مب�ار م�ن الرك�ة‪ ،‬ي ح�ن أن‬ ‫التموي�ل الباق�ي س�يتم من خال‬ ‫صندوق التنمية الزراعية‪.‬‬

‫غلق فنادق مكة يهدد مستثمري قطاع اإيواء بخسائر فادحة‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫أكد رئيس لجنة الفنادق والسياحة ي الغرفة‬ ‫التجاري�ة الصناعي�ة ي مك�ة امكرم�ة وليد‬ ‫أبوس�بعة‪ ،‬أن اإجراءات التي اتخذتها لجان‬ ‫كشف الدفاع امدني ي إغاق الفنادق‪ ،‬تهدد‬ ‫القطاع الفندقي ي العاصمة امقدس�ة‪ .‬وقال‬ ‫إن «إغ�اق الفنادق بس�بب عدم وج�ود تصاريح‬ ‫ترت�ب عليه خس�ائر فادح�ة»‪ ،‬مبين�ا ً أن «لجان‬ ‫كش�ف الدفاع امدني ت��ل�ق الفنادق دون س�ابق‬

‫إنذار أو إشعار صاحب امنشأة أو امستثمر»‪.‬‬ ‫وأض�اف «اس�تخراج تصاري�ح جدي�دة أو‬ ‫التجديد يتأخر شهوراً‪ ،‬كما أن تعطل الحاسب اآي‬ ‫مدة أس�بوعن أسهم ي رفع خس�ائر امستثمرين‪،‬‬ ‫فكي�ف الوضع ي ح�ال إغاق الفندق؟!»‪ .‬وش�دد‬ ‫أبوس�بعة ي حديث�ه ل�»ال�رق» ع�ى أن «إغاق‬ ‫الفنادق دون سابق إنذار ير بااقتصاد الوطني‬ ‫ويؤث�ر ي عملي�ة توط�ن الوظائ�ف ي القط�اع‬ ‫الفندق�ي‪ ،‬ال�ذي يجد دعم�ا ً كبرا ً من قِ ب�ل وزارة‬ ‫العم�ل»‪ ،‬وقال‪« :‬تأخر إص�دار التصاريح من قِ بل‬

‫هيئة السياحة يدفع امستثمرين إى استثمارها قبيل‬ ‫صدور التريح‪ ،‬مما يتسبب ي قضايا ومرافعات‬ ‫ي امحاكم بن امس�تثمر وصاحب امنشأة وضياع‬ ‫حقوق امستثمرين»‪ ،‬كاش�فا ً عن «وجود ما يقرب‬ ‫من ‪ 668‬فندقا ً ي العاصمة امقدس�ة غر مصنفة‪،‬‬ ‫وثاثن مصنفة ب�ن التجديد وإص�دار تصاريح‬ ‫جديدة»‪ .‬وطالب بمضاعفة اللجان الكشفية للدفاع‬ ‫امدني‪ ،‬وتريع إج�راءات الحصول عى التريح‬ ‫ي م�دة ا تر بامس�تثمرين وأصحاب امنش�أة‪،‬‬ ‫واانتهاء من تسليم التصاريح بكل ير»‪.‬‬

‫وأش�ار أبوسبعة إى وجود حلول‪ ،‬من ضمنها‬ ‫اس�تخراج تصاريح مؤقتة بمدة زمنية ا تقل عن‬ ‫ثاث�ة أش�هر‪ ،‬وي ح�ال مخالفة ذل�ك الرط يتم‬ ‫إغاق الفندق أو امسكن لحن اانتهاء من الكشف‬ ‫عليه من قِ بل اللجان‪ ،‬ومن ثم اانتهاء من التريح‬ ‫الرس�مي»‪ ،‬مطالب�ا ً ب�رورة «الس�ماح بإصدار‬ ‫تصاريح مس�اكن إي�واء الحجاج لاس�تفادة منها‬ ‫ي موس�م العمرة ورمضان»‪ ،‬وع� ّد ذلك حاً مؤقتا ً‬ ‫إيج�اد مس�اكن اإيواء ي مك�ة امكرم�ة وامدينة‬ ‫امنورة»‪.‬‬

‫فنادق ي امنطقة امركزية حول امسجد الحرام (تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬


‫‪22‬‬

‫اقتصاد‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫دع�ا نائ�ب رئي�س مجل�س إدارة‬ ‫الغرفة التجاري�ة الصناعية ي مكة‬ ‫امكرم�ة‪ ،‬زي�اد ف�اري إى رورة‬ ‫امس�ارعة ي تصحي�ح أوضاع أبناء‬ ‫الجالي�ة الرماوي�ة حت�ى يمك�ن‬ ‫ااس�تفادة منه�م ي س�وق العمل خال‬ ‫الفرة القريبة امقبلة‪ ،‬وقال‪« :‬هم من أبناء‬ ‫الجاليات الذي�ن أثبتوا قدرتهم وكفاءتهم‬ ‫ي امهن التي عرفوا بالعمل فيها»‪ ،‬مش�را ً‬ ‫إى أن «القب�ول ااجتماع�ي أبناء الجالية‬ ‫الرماوية ي مكة امكرمة سيكون من أهم‬ ‫اأمور التي تدع�م اندماجهم ي الجوانب‬ ‫ااقتصادي�ة وخاص�ة الصناعي�ة منها»‪.‬‬ ‫ويرى ف�اري ي حديثه ل�� «الرق» أن‬ ‫«وج�ود الجالي�ة الرماوي�ة وتركزها ي‬ ‫كل من مكة امكرم�ة وامدينة امنورة منذ‬ ‫عرات الس�نن‪ ،‬خلق نوعا ً م�ن التوافق‬ ‫ااجتماع�ي بينه�م وبن امجتم�ع امكي‬ ‫وامدين�ي خال الف�رات اماضي�ة‪ ،‬وهو‬ ‫اأمر الذي س�يكون له اأثر اإيجابي بعد‬ ‫قرار وزارة العمل اأخر الذي شمل بعض‬ ‫أبن�اء الجاليات‪ ،‬حيث إنهم من امتوقع أن‬ ‫ينفق�وا مدخراته�م ي حال ت�م تصحيح‬ ‫وضعهم ي مشاريع تعزز ااقتصاد امكي‬ ‫ي ظ�ل ع�دم اعتماده�م م�ن اأصل عى‬ ‫الحواات امالية إى الخارج»‪.‬‬ ‫وأش�ار ف�اري‪ ،‬إى أن م�ا س�يعزز‬ ‫م�ن فرص�ة العمال�ة الرماوية ي ش�غل‬ ‫الوظائ�ف ي مكة امكرم�ة‪ ،‬هو وجودهم‬

‫عمالة برماوية تصحح أوضاعها ي سوق العمل‬ ‫فيها من اأس�اس‪ ،‬وتوفرهم عى صاحب‬ ‫العم�ل قيمة التأش�رة والتذاك�ر وإيجار‬ ‫امس�كن وغرها م�ن اأمور الت�ي يلتزم‬ ‫صاح�ب العم�ل بتوفرها للعام�ل الذي‬ ‫يت�م اس�تقدامه م�ن الخ�ارج»‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫«نحن ي مك�ة امكرمة وي موس�م الحج‬ ‫تحديداً‪ ،‬نلحظ صدور عرات اآاف من‬ ‫التأشرات التي يتم إصدارها أجل العمل‬ ‫خال اموس�م‪ ،‬نظرا ً للطل�ب امتزايد عى‬ ‫اأيدي العاملة‪ ،‬والتي يمكن من خال هذا‬

‫القرار الحد من ذلك العدد وااستفادة من‬ ‫أبناء الجاليات امعفاة من اإبعاد ي شغل‬ ‫تلك الوظائف»‪.‬‬ ‫وزاد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة‬ ‫التجارية الصناعية ي مكة امكرمة‪« :‬أبناء‬ ‫الجالي�ة الرماوي�ة يجي�دون وبحرفي�ة‬ ‫عالي�ة الوظائ�ف امهني�ة والفني�ة‪ ،‬وهم‬ ‫متمرسون فيها بش�كل كبر جداً‪ ،‬كمهن‬ ‫النج�ارة والحدادة وصيانة الس�يارات»‪،‬‬ ‫افت�ا ً إى أن «هناك حاجة ماس�ة إى كثر‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬ ‫م�ن ه�ذه الوظائ�ف ي الس�وق امحلية‪،‬‬ ‫والتي نجد أن الشباب السعودي يعزفون‬ ‫عنه�ا‪ ،‬ي الوق�ت نفس�ه‪ ،‬أبن�اء الجالي�ة‬ ‫الرماوي�ة ق�ادرون ع�ى تقب�ل برام�ج‬ ‫التأهي�ل لتلك امهن والتق�دم فيها»‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن «وزارة العمل أصدرت قرارا ً يقي‬ ‫باحتساب الفئات امعفاة من اإبعاد بربع‬ ‫نقط�ة ضمن برنامج نطاق�ات‪ ،‬وامتمثلة‬ ‫ي أبناء الجاليات الفلس�طينية والرماوية‬ ‫والركستانية»‪ ،‬مشرا ً إى أن «الهدف من‬

‫القرار وفق�ا ً لوزارة العمل‪ ،‬هو تش�جيع‬ ‫القط�اع الخ�اص لتوظي�ف أبن�اء تل�ك‬ ‫الجاليات بدا ً من اللجوء لاستقدام‪ ،‬حيث‬ ‫إنهم موجودون عى أرض السعودية»‪.‬‬ ‫وأكد ف�اري أن «الجالي�ة الرماوية‬ ‫تساهم بشكل كبر ي اأعمال اموسمية ي‬ ‫مواسم العمرة ورمضان والحج وغالبيتهم‬ ‫يعمل�ون كعم�ال ي ح�ن يتخص�ص‬ ‫بعضهم ي ح�رف اموبيليا وامفروش�ات‬ ‫والديك�ورات والبن�اء والزراع�ة‪ ،‬ويجب‬ ‫دمجهم ليتمكنوا من امش�اركة ي التنمية‬ ‫الوطني�ة والعمل ي خدمة الحجاج‪ ،‬حيث‬ ‫إن الدراسة أكدت عى أهمية تنفيذ مروع‬ ‫لتأهيل وتدري�ب العمالة الرماوية للمهن‬ ‫امناس�بة‪ ،‬مع رورة التع�رف إى حجم‬ ‫قوة العم�ل وامه�ارات الت�ي يجيدونها‪،‬‬ ‫وح�ر وتحديد أع�داد ونوعي�ة العمالة‬ ‫التي تحتاج الس�عودية استقدامها خال‬ ‫الس�نوات امقبلة‪ ،‬إنش�اء معه�د للتدريب‬ ‫امهني رجاي ونس�ائي‪ ،‬وإنشاء صناديق‬ ‫اس�تثمارية يت�م تحويله�ا م�ن جان�ب‬ ‫رجال اأعمال والدول�ة لتصنيع منتجات‬ ‫اس�تهاكية»‪ .‬وتاب�ع ف�اري‪« :‬ا بد من‬ ‫تحس�ن البيئة العمرانية والبنية التحتية‬ ‫أحياء الجالية الرماوية‪ ،‬وتشجيع أبنائها‬ ‫عى اانتق�ال إى مناطق صناعية‪ ،‬ووضع‬ ‫برنامج زمني لخلخلة اأحياء العشوائية‪،‬‬ ‫وتحس�ن الظ�روف اأمني�ة والعمرانية‪،‬‬ ‫وتطويراأحياء‪ ،‬ودمج الجالية ي امجتمع‬ ‫امكي‪ ،‬وتنفيذ برنامج امش�اركة ي البناء‬ ‫مقابل حق اانتفاع بالسكن»‪.‬‬

‫السودان يطرح على المستثمرين السعوديين ‪ 356‬مشروع ًا بقيمة ‪ 30‬مليار دوار‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يطرح الس�ودان خال فعالي�ات «املتقى‬ ‫ااقتصادي الس�عودي الس�وداني» الذي‬ ‫ينظم�ه مجل�س الغرف الس�عودية اليوم‬ ‫بالتع�اون م�ع اتح�اد أصح�اب العم�ل‬ ‫السوداني‪ 356 ،‬مروعا ً بتكلفة تقديرية‬ ‫نحو ‪ 30‬مليار دوار‪ .‬ويش�ارك ي املتقى وزير‬ ‫الزراعة الدكتور فهد بالغنيم‪ ،‬ووزير ااستثمار‬ ‫الس�وداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل‪.‬‬ ‫وأوض�ح بيان صحف�ي مجلس الغ�رف أمس‪،‬‬ ‫أن الجانب الس�وداني أعد حزمة من امش�اريع‬ ‫ااس�تثمارية التي يقوم عليه�ا الجهاز القومي‬ ‫لاستثمار بالس�ودان لعرضها عى امستثمرين‬

‫الس�عودين‪ ،‬ومنها مروعات القطاع الزراعي‬ ‫البالغ�ة ‪ 117‬مروع�ا ً بمس�احة ‪ 8‬ماي�ن‬ ‫فدان مكتملة الخدم�ات‪ ،‬القطاع الصناعي ‪76‬‬ ‫مروع�اً‪ ،‬قط�اع الخدم�ات ااقتصادية ‪147‬‬ ‫مروعاً‪ ،‬قطاعا النفط وامعادن ‪ 16‬مروعاً‪.‬‬ ‫وق�ال اأم�ن الع�ام للجه�از القوم�ي‬ ‫لاس�تثمار ي السودان الس�فر أحمد محجوب‬ ‫ش�اور‪ ،‬إن الجهاز يس�عى للرويج لاستثمار‬ ‫محليا ً وخارجيا ً و تطوي�ر العاقات الخارجية‬ ‫مع ال�دول وامنظمات اإقليمي�ة والدولية ذات‬ ‫الصل�ة بااس�تثمار‪ .‬وأضاف أن ب�اده مقبلة‬ ‫ع�ى مرحل�ة جديدة م�ن اانفت�اح ااقتصادي‬ ‫يرك�ز فيها عى جذب ااس�تثمارات الخارجية‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن امش�اركة ي ملتقى الرياض سركز‬

‫عى التعري�ف بالفرص ااس�تثمارية‪ ،‬وعرض‬ ‫قانون ااس�تثمار السوداني الجديد بعد دخوله‬ ‫حي�ز التنفي�ذ وم�ا يتضمنه م�ن إصاحات ي‬ ‫السياسات ااس�تثمارية تتجاوز العقبات التي‬ ‫كانت تعرض سبيل ااستثمار‪.‬‬ ‫وكش�ف ش�اور عن وجود تحرك سعودي‬ ‫س�وداني مش�رك إنش�اء رك�ة اس�تثمارية‬ ‫س�عودية س�ودانية ضخم�ة مهمته�ا البح�ث‬ ‫ع�ن الف�رص ااس�تثمارية والروي�ج له�ا ي‬ ‫قطاع�ي الزراعة والثروة الحيوانية بالس�ودان‬ ‫لاس�تفادة من الف�رص التي تتيحه�ا مبادرة‬ ‫خادم الحرمن الريفن لاس�تثمار الزراعي‬ ‫الخارج�ي‪ .‬وأضاف أن القانون الجديد تضمن‬ ‫عدم التمييز بن امس�تثمر اأجنبي والسوداني‬

‫أو كون�ه قطاعا ً عاما ً أو خاصاًَ‪ .‬وإنش�اء نظام‬ ‫الناف�ذة الواح�دة لخدم�ة امس�تثمر‪ ،‬ج�واز‬ ‫اإعف�اء من ريبة أرب�اح اأعمال للمروعات‬ ‫ااس�تثمارية اإس�راتيجية وإعفاءات محددة‬ ‫من بعض الرس�وم‪ ،‬وع�دم التأمي�م أو الحجز‬ ‫أو امصادرة أو ااس�تياء عى أصول وعقارات‬ ‫ام�روع‪ ،‬إضافة لتس�هيات ي تحويل اأرباح‬ ‫واستراد امواد الخام‪.‬‬ ‫وس�يعرض املتق�ى ع�ددا ً م�ن التجارب‬ ‫الس�عودية لاس�تثمار ي الس�ودان‪ ،‬وجلسات‬ ‫عمل عن ااستثمار الزراعي السعودي بالخارج‪،‬‬ ‫وورقة عمل القطاع الخاص السوداني‪ ،‬وورش‬ ‫عم�ل ع�ن امش�اريع ااس�تثمارية ااتحادي�ة‬ ‫والوائية بالسودان‪.‬‬

‫اأسهم السعودية تكسب ‪ 59‬نقطة في أسبوع‬ ‫تحليل‪ -‬عبدالسام الشمراني‬ ‫ألق�ت نتائ�ج بع�ض‬ ‫الركات امدرجة بظالها‬ ‫ع�ى اأداء العام لأس�هم‬ ‫السعودية ليغلق امؤرعى‬ ‫ارتفاع لأسبوع السادس‬ ‫ع�ى التواي عن�د ‪ 7237‬نقطة‪،‬‬ ‫عند أعى مس�توى ي ‪ 11‬شهراً‪،‬‬ ‫مرتفع�ا ً ‪ 59‬نقط�ة بنس�بة‬ ‫‪ %0.83‬ولرتف�ع امكاس�ب‬ ‫إى ‪ %6.4‬من�ذ بداي�ة الع�ام‪.‬‬ ‫كما ارتفعت القيمة اأس�بوعية‬ ‫امتداول�ة إى ‪ 35.8‬مليار ريال‬ ‫بمتوس�ط قيم ت�داوات يومية‬ ‫‪ 7.1‬مليارات ريال‪.‬‬ ‫ونجح�ت ‪ 10‬قطاع�ات‬ ‫ي اإغ�اق ع�ى ارتف�اع مقابل‬ ‫انخف�اض ‪ 5‬قطاع�ات أخرى‪،‬‬ ‫وتص�در الرابح�ن اإع�ام‬ ‫والنر بنس�بة ‪ %24.1‬ليغلق‬ ‫عن�د أعى مس�توى من�ذ يناير‬ ‫‪2008‬م‪ ،‬الفن�ادق والس�ياحة‬ ‫‪ %14.8‬مس�جا ً أعى مستوى‬ ‫ي تاريخ�ه‪ ،‬وتص�در التطوير‬ ‫العق�اري قائم�ة القطاع�ات‬ ‫اأكثر انخفاضا ً بنسبة ‪،%2.1‬‬ ‫البروكيماوي�ات ب�� ‪.%1.3‬‬ ‫وش�هدت الس�وق صفقت�ن‬

‫‪ %60.1‬تهامة‬ ‫‪ %31.3‬شمس‬ ‫‪ %15.6‬فيبكو‬ ‫‪ %13.9‬ااستثمار‬ ‫‪ %13.8‬الخضري‬

‫خاصتن بقيم�ة إجمالية بلغت‬ ‫‪ 135‬مليون ريال‪ ،‬اأوى لركة‬ ‫«جبل عمر» بقيمة ‪ 105‬ماين‬ ‫ريال‪ ،‬والثانية للبنك الس�عودي‬ ‫الفرني» ‪ 35‬مليون ريال ‪.‬‬ ‫بن�اء ع�ى مس�تجدات‬ ‫الجلسات الس�ابقة ‪ -‬عى امدى‬ ‫القصر– ياحظ اخراق مؤر‬ ‫الس�وق منطقة امقاومة ‪7190‬‬ ‫وس�ط ارتفاع ي قي�م وأحجام‬ ‫الت�داول واس�تهدافه نقط�ة‬ ‫‪ .7242‬فني�اً‪ ،‬م�ازال الس�وق‬ ‫مؤها ً لتسجيل مكاسب جديدة‬ ‫ومس�تهدفا ً نقط�ة ‪ .7363‬كل‬ ‫ذل�ك ا يمن�ع م�ن الع�ودة إى‬ ‫نقط�ة ‪ 7190‬أخ�ذ مزي�د من‬ ‫العزم‪.‬‬

‫اأسهم اأكثر ارتفاعا‬ ‫واأكثر انخفاضا‬

‫‪ % - 29.3‬الباد‬ ‫‪ % -9.7‬التصنيع‬ ‫‪ % -9.3‬أسيج‬ ‫‪ % -8.7‬سامة‬ ‫‪ % -7.9‬سند‬

‫أما عى امدى امتوسط فما‬ ‫زالت التح�ركات اإيجابية هي‬ ‫الس�مة الغالب�ة عق�ب خروجه‬ ‫من عن�ق الزجاجة ‪ 7179‬وفق‬ ‫أنموذجَ ي (امثلث ااس�تمراري‬ ‫) و (القن�اة الصاع�دة) الت�ي‬ ‫يس�ر م�ن خاله�ا ويؤيد ذلك‬

‫محافظة امتوس�طات امتحركة‬ ‫ل� ( ‪ ) 55 – 34 – 21‬يوما ً عى‬ ‫إش�ارات الدخول‪ ،‬واإش�ارات‬ ‫اإيجابي�ة الظاه�رة عى مؤر‬ ‫(‪ )MACD‬و م�ؤر تدف�ق‬ ‫الس�يولة (‪MONEY FLOW‬‬ ‫‪.)INDEX‬‬

‫امصارف والخدمات امالية‬ ‫أضف�ت النتائ�ج امعلن�ة‬ ‫لغالبية أس�هم امصارف طابع‬ ‫اارتي�اح ع�ى م�ؤر الس�وق‬ ‫اس�يما عى القطاع نفسه الذي‬ ‫تمك�ن م�ن تحقي�ق مكاس�ب‬ ‫أس�بوعية بنسبة ‪ %2.2‬وصوا ً‬

‫إى نقطة اإغاق ‪ . 15353‬فنياً‪،‬‬ ‫نجح القط�اع ي اخراق الضلع‬ ‫العلوي م�ن «القن�اة الهابطة»‬ ‫الت�ي كان يس�ر م�ن خاله�ا‬ ‫وتحدي�دا ً عند نقط�ة ‪،15132‬‬ ‫ولتصب�ح مناط�ق (‪– 15423‬‬ ‫‪ ) 15627 – 15523‬نقاط�ا ً‬ ‫مستهدفة مع رورة محافظته‬ ‫ع�ى منطقة الدعم امتداولة عند‬ ‫نقطة ‪. 15100‬‬ ‫الزراعة والصناعات الغذائية‬ ‫رغ�م تن�وع القط�اع ي‬ ‫طبيع�ة ال�ركات امدرج�ة‬ ‫فيه ب�ن ال�ركات امضاربية‬ ‫واأخ�رى ااس�تثمارية إا أنه‬ ‫اس�تطاع أن يس�ر ي خط�ى‬ ‫مش�ابهة أداء ام�ؤر الع�ام‬ ‫ويس�جل أرباحا ً ب�‪ %7.8‬منذ‬ ‫بداي�ة الع�ام‪ .‬فني�اً‪ ،‬تمكن من‬ ‫اجتياز نقط�ة امقاومة ‪،6950‬‬ ‫وهو ما يش�ر إى اس�تمرارية‬ ‫الحرك�ة الصاع�دة إضاف�ة‬ ‫مكاس�ب لم يحققه�ا من قبل‬ ‫واستهدافه لنقطة ‪ 7474‬أواً‪،‬‬ ‫وم�ن ث�م ‪ 7980‬إن تمكن من‬ ‫اخراق اأوى‪ ،‬مع أهمية الثبات‬ ‫الس�عري ف�وق نقط�ة الدعم‬ ‫‪. 6950‬‬

‫بالمختصر‬

‫غرفة مكة تدعو إلى سرعة تصحيح أوضاع البرماويين‬ ‫وااستفادة منهم في الوظائف المهنية والحرفية‬

‫أسعار الذهب تتراجع ‪%1‬‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز تراج�ع س�عر الذه�ب ‪ %1‬أم�س‪ ،‬إى أدن�ى‬ ‫مس�توياته ي أس�بوع مع ارتفاع الدوار مقابل س�لة عمات‬ ‫وتراجع أسواق اأسهم‪.‬‬ ‫وتس�ارعت عمليات البيع بعد نزول الذهب دون مستوى‬ ‫دعم فني عند ‪ 1548‬دوارا ً لأوقية «اأونصة»‪ .‬وسجل الذهب‬ ‫‪ 1544.49‬دوار لأوقية ي الس�وق الفوري�ة‪ .‬وجرى تداوله‬ ‫عند ‪ 1547.16‬دوار منخفضا ً ‪ %0.9‬عن الجلس�ة السابقة‪.‬‬ ‫فيم�ا تراجعت العق�ود اأمريكية اآجلة للذهب تس�ليم يونيو‬ ‫‪ 18.20‬دوار إى ‪ 1546.70‬دوار لأوقية‪.‬‬

‫السعودية تبيع ‪ 400‬ألف طن من زيت الوقود‬ ‫سنغافورة ‪ -‬رويرز ق�ال متعاملون أم�س‪ ،‬إن الس�عودية أكر‬ ‫مص�در للنف�ط ي العالم‪ ،‬باع�ت ‪ 400‬ألف طن م�ن زيت الوقود‬ ‫من مروعها امش�رك مع رويال داتش ش�ل ي الجبيل إى الذراع‬ ‫التجارية لشل‪ .‬واشرت ش�ل إنرناشيونال تريدينج ميدل إيست‬ ‫زي�ت الوق�ود ذا اللزوج�ة ‪ 180‬سنتيس�توك بعاوة س�عرية ما‬ ‫بن تس�عة دوارات و‪ 11‬دوارا ً فوق س�عر زيت س�نغافورة ذي‬ ‫اللزوجة ‪ 380‬سنتيس�توك ي عطاء طرحته الس�عودية‪ .‬وأضاف‬ ‫متعامل «كان ذلك س�عرا ً مرتفعا ً لكن ا مجال مقارنته بشحنات‬ ‫مماثل�ة من الجبي�ل أن هذه هي امرة اأوى الت�ي يعرضون فيها‬ ‫الزيت ذا اللزوجة ‪ 180‬سنتيستوك»‪.‬‬

‫«غرفة الرياض» تو ِفر مساكن لموظفيها‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق أعل�ن رئي�س مجل�س إدارة غرف�ة الري�اض‬ ‫الدكت�ور عبدالرحم�ن الزامل‪ ،‬موافقة مجل�س اإدارة عى إطاق‬ ‫برنام�ج لتوفر امس�اكن موظف�ي وموظف�ات الغرف�ة‪ ،‬بتمويل‬ ‫مي�ر بالتعاون مع مرف اإنماء‪ ،‬وقال إنه س�يتم التوقيع عى‬ ‫اتفاقي�ة لتنفي�ذ الرنامج اأس�بوع امقبل‪ .‬وأض�اف أن الرنامج‬ ‫سيتم الكش�ف عن تفاصيله وأحكامه قريباً‪ ،‬افتا ً إى أنه سراعي‬ ‫مناس�بة امس�كن للوضع امادي للموظف‪ ،‬وأنه س�يتيح الفرصة‬ ‫اختيار اأنموذج الذي يناسب كل موظف وموظفة وفقا ً إمكاناته‬ ‫امالية‪ ،‬وسيتم تخصيص مكتب داخل الغرفة إنهاء كافة إجراءات‬ ‫التعاقد مع اموظفن دون الحاجة مراجعة البنك‪.‬‬

‫ورشة عمل لبحث تنمية الصادرات‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق تنظم لجن�ة الصادرات ي غرف�ة الرياض‬ ‫برعاي�ة هيئة ام�دن الصناعي�ة ومناطق التقني�ة « مدن «‬ ‫اإثنن امقبل ورشة عمل خاصة بتنمية الصادرات بمشاركة‬ ‫ع�دد من الجهات ذات العاقة ي القطاعن العام والخاص‪.‬‬ ‫وق�ال عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة تنمية‬ ‫الصادرات فهد الثنيان‪ ،‬إن الورش�ة التي تقام بمقر «مدن»‬ ‫بالرياض تهدف إى إتاحة الفرصة للمس�تثمرين ي القطاع‬ ‫الصناعي لط�رح ماحظاتهم ومقرحاته�م وما يواجهونه‬ ‫من معوقات ي عملية تصدير منتجاتهم ومناقش�ة ذلك مع‬ ‫الجه�ات ذات العاقة بغرض التوصل لحلول تس�اعد عى‬ ‫تنش�يط حركة تصدير امنتجات الوطنية لأسواق اإقليمية‬ ‫والعامية‪.‬‬ ‫وأضاف أن الورشة تتناول جملة من امواضيع امتعلقة‬ ‫بتموي�ل الص�ادرات وامحف�زات والتنظيم�ات واإجراءات‬ ‫امتعلق�ة بها‪ ،‬وضم�ان الص�ادرات وتس�هيات التصدير‪.‬‬ ‫وأبان أن الورشة ستشهد تقديم عدة أوراق عمل حيث يقدم‬ ‫مستش�ار برنامج تموي�ل وضمان الص�ادرات ي صندوق‬ ‫التنمي�ة الس�عودي مس�اعد امق�رن ورق�ة ع�ن الرنامج‪،‬‬ ‫وورقة بعنوان إجراءات التصدير والتس�هيات يقدمها من‬ ‫مصلحة الجمارك س�ليمان التويج�ري‪ ،‬وورقة عن التوجه‬ ‫للدخول ي اأسواق الجديدة والناشئة يقدمها رئيس مكتب‬ ‫امزروع لاستش�ارات الصناعية وخدمات اإمداد امهندس‬ ‫عبدالسام امزروع ‪.‬‬

‫النفط يتراجع إلى أدنى مستوياته‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز تراجع�ت العق�ود اآجل�ة لخ�ام برن�ت إى أدنى‬ ‫مستوياتها ي ثمانية أشهر قرب ‪ 102‬دوار للرميل أمس‪ ،‬ي ظل‬ ‫قلق بش�أن نمو الطل�ب العامي عى النفط‪ .‬وكان�ت وكالة الطاقة‬ ‫الدولي�ة قد خفض�ت أمس اأول توقعها لنم�و الطلب العامي عى‬ ‫النفط ي ‪ 2013‬بعد خطوتن مماثلتن من إدارة معلومات الطاقة‬ ‫اأمريكية ومنظمة أوبك هذا اأس�بوع‪ .‬وتراجع خام برنت ‪2.09‬‬ ‫دوار إى ‪ 102.18‬دوار للرميل‪ ،‬بعد أن س�جل أدنى مس�توياته‬ ‫‪ 102.15‬دوار ي وقت س�ابق‪ ،‬فيم�ا هبط الخام اأمريكي ‪1.79‬‬ ‫دوار إى ‪ 91.72‬دوار‪.‬‬

‫تطورحق ًا نفطي ًا في العراق‬ ‫«جازبروم» ِ‬ ‫موسكو ‪ -‬رويرز قال�ت رك�ة جازب�روم نف�ط الروس�ية‬ ‫ال�ذراع النفطي�ة لركة جازب�روم‪ ،‬إنها ستس�تثمر ‪32.6‬‬ ‫مليار روبل (‪ 1.06‬مليار دوار) ي الفرة ‪ 2013-2015‬ي‬ ‫تطوير حقل عراقي مع سعيها إى زيادة قاعدتها اإنتاجية‬ ‫ي الخارج‪ .‬وأضافت الركة أنه بحلول عام ‪ 2017‬قد يتم‬ ‫إنتاج ما يصل إى ‪ 170‬أل�ف برميل يوميا ً من النفط الخام‬ ‫لفرة سبع سنوات ي حقل بدرة‪.‬‬ ‫وتس�يطر الركة أيضا ً ع�ى ‪ % 80‬ي مروع حلبجة‬ ‫ي منطقة كردس�تان العراقية‪ .‬وتقول إن مس�توى الذروة‬ ‫امستهدف لإنتاج ي هذه امنطقة يقدر بنحو ‪ 23.5‬مليون‬ ‫برمي�ل من مكايء النفط ي ع�ام ‪ .2020‬وتعتزم جازبروم‬ ‫نفط طرح س�ندات دولية مقومة باليورو بقيمة نحو مليار‬ ‫دوار ي منتصف إبريل ‪.‬‬


‫«غرفة الشرقية» تناقش مسؤوليات مجلس اإدارة في الشركات العائلية‬ ‫تناقش غرفة الرقية بالتعاون مع فرع معهد‬ ‫امديرين الريطاني ي امملكة «امديرون السعوديون»‬ ‫‪ ،‬وظائف ومسؤوليات مجلس اإدارة ي الركات‬ ‫العائلية‪ ،‬خال محارة بعنوان‪« :‬منهجية تقسيم‬ ‫أدوار أعضاء مجلس اإدارة ي الركات العائلية»‬

‫الثاثاء امقبل‪ .‬وقال اأمن العام للغرفة عبدالرحمن‬ ‫الوابل إن امحارة التي يقدمها مؤسس ورئيس‬ ‫مجلس إدارة «الجمعية امرية لتطوير مجالس اإدارة‬ ‫والحوكمة» الدكتور مصطفى شكري حنر‪ ،‬ستناقش‬ ‫وظائف ومسؤوليات مجلس اإدارة ي الركات‬

‫العائلية‪ ،‬هيكلة مجلس اإدارة واللجان‪ ،‬توزيع اأدوار‬ ‫وامهام عى أعضاء مجلس اإدارة‪ ،‬والتطبيقات العملية‬ ‫أفضل اممارسات بالرجوع للخرات الراكمية لدى‬ ‫الحضور من أصحاب اأعمال للوصول لرؤية مشركة‬ ‫لتطوير منهجية عمل مجالس اإدارة‪ .‬وأشار الوابل‬

‫‪24‬‬

‫إى أن وجود مجلس إدارة محرف ومستقل وفعال هو‬ ‫من امبادئ اأساسية لحوكمة الركات‪ ،‬افتا ً إى أن‬ ‫هذا امبدأ أصبح عنرا ً رئيسيا ً لنمو وتطور الركات‬ ‫واستدامتها عر اأجيال‪ ،‬كما يكتسب أهمية خاصة ي‬ ‫الركات العائلية‪ ،‬حيث يتم الخلط ي كثر من اأحيان‬

‫بن دور العائلة كمالك ومستثمر ي الركة ودور‬ ‫مجلس اإدارة ي توجيه الركة وإدارتها‪ .‬ولفت إى أن‬ ‫اإحصاءات أثبتت أن أقل من ‪ %٥‬من الركات العائلية‬ ‫ي العالم تستطيع ااستمرار حتى الجيل الثالث ما لم‬ ‫تطبق حوكمة الركات‪.‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫«أوتوستار» تطرح ‪ 38‬فرصة‬ ‫وظيفية للشباب السعودي‬ ‫عقدت إدارة التدريب‬ ‫وتوطن الوظائف ي غرفة‬ ‫اأحساء مع ركة «أوتوستار»‬ ‫للسيارات لقا ًء وظيفيا ً بمقر‬ ‫الغرفة‪ ،‬لطرح ‪ 38‬فرصة عمل‬ ‫للشباب السعودي ي كل من‬ ‫الرياض‪ُ ،‬‬ ‫الخر‪ ،‬الدمام‪ ،‬القصيم‪،‬‬ ‫حفر الباطن‪ ،‬وحائل‪ .‬وأوضح‬ ‫امدير العام ي الركة عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز البطحي أن قائمة‬ ‫الوظائف امطروحة تشتمل عى‬ ‫‪ 15‬وظيفة استشاري مبيعات‬

‫بمؤهل الدبلوم أو الثانوية‪،‬‬ ‫ووظيفتي مششرف مبيعات‬ ‫بمؤهل جامعي أو الدبلوم‪،‬‬ ‫وخمس وظائف استشاري‬ ‫مبيعات أسطول بمؤهل الدبلوم‬ ‫أو الثانوية‪ ،‬وأربششع وظائف‬ ‫كاشر بمؤهل الثانوية‪ ،‬وثاث‬ ‫وظائف حارس مستودع بمؤهل‬ ‫الثانوية‪ ،‬ووظيفة واحششدة‬ ‫بمسمى مرف ورشة بمؤهل‬ ‫دبلوم ميكانيكا سيارات‪ ،‬وثاث‬ ‫وظائف مستشار خدمات‬

‫صيانة بمؤهل دبلوم فني‪ ،‬وأربع‬ ‫وظائف ميكانيكي بمؤهل دبلوم‬ ‫ميكانيكا‪ ،‬ووظيفة محاسب‬ ‫واحدة بمؤهل دبلوم أو شهادة‬ ‫جامعية‪ ،‬وأشار إى أن الركة‬ ‫منحت بعض اميزات للشباب‬ ‫السعودي منها راتب جيد يراوح‬ ‫بن ‪ 2200‬و‪ 7200‬ريال‪ ،‬وحوافز‬ ‫وبدات‪ ،‬وعاوة سنوية‪ ،‬ودورات‬ ‫تدريبية‪ ،‬وتأمن طبي شامل‬ ‫للموظف والزوجة واأواد‪ ،‬وأكد‬ ‫أن الركة رعت ي تنفيذ‬

‫خطة توسعية طموحة ي العام‬ ‫الجاري تهدف للوصول إى ‪25‬‬ ‫فرعا ً مبيعات السيارات‪ ،‬وثمانية‬ ‫مراكز لخدمات الصيانة‪ ،‬و‪36‬‬ ‫منفذ بيع لقطع الغيار‪ ،‬وخمس‬ ‫صاات لإكسسوارات وزينة‬ ‫السيارات‪ ،‬مبينا ً أن تلك الخطة‬ ‫تؤكد النمو امطرد الذي تحققه‬ ‫الركة‪ ،‬وتعزيزا ً لجهودها‬ ‫ي سعودة وتوطن الوظائف‪،‬‬ ‫وحرصا ً عى تلبية حاجات‬ ‫عمائها‪.‬‬

‫من امقابات الشخصية التي أجرتها «أوتوستار» ي غرفة اأحساء‬

‫(الرق)‬

‫«العثيم» تواصل تقديم أسعار خاصة على أصناف عديدة أقل من التكلفة «آراك» تختتم مشاركتها في المعرض‬ ‫اأول للطلبة والموظفين بكلية الفارابي‬

‫تواصل أسواق العثيم عروضها‬ ‫اأسبوعية امميزة عى السلع الغذائية‬ ‫وااستهاكية واأجهزة الكهربائية‬ ‫واإلكرونية وغرها من امنتجات‪،‬‬ ‫التي تصل إى أسعار أقل من التكلفة‬ ‫لكثر من اأصناف‪ ،‬إضافة إى امزايا‬ ‫الخاصة للعماء الذين يحملون بطاقة‬ ‫برنامج «الششواء اكتساب»‪ .‬وتمثّل‬ ‫عششروض العثيم اأسبوعية إضافة‬ ‫حقيقية للجهود التي تبذلها أسواق‬ ‫العثيم للتخفيف عى امستهلك‪ ،‬وتوفر‬ ‫أجود وأفضل اأصناف من امنتجات‬ ‫الغذائية وااستهاكية‪ .‬ورت العروض‬ ‫ابتدا ًء من اأربعاء اماي وتستمر‬ ‫أسبوعا ً ي جميع فروع أسواق العثيم‬ ‫بالسعودية‪ .‬وتشهد أسششواق العثيم‬ ‫إقباا ً كبرا ً من قِ بل امتسوقن‪ ،‬الذين‬ ‫يحرصون عى ااستفادة من هذه‬ ‫التخفيضات لتلبية احتياجاتهم من‬

‫أحد فروع العثيم‬ ‫السلع الغذائية وااستهاكية بأسعار‬ ‫مميزة وتخفيضات حقيقية‪.‬‬ ‫وتعمل أسششواق العثيم عى أن‬ ‫تكون قريبة من امستهلك من خال‬

‫رابغ للكهرباء تبدأ التشغيل‬ ‫التجاري بطاقة ‪ 1204‬ميجاوات‬ ‫أعلنت ركة رابغ للكهرباء أن مروع ركة رابغ للكهرباء‬ ‫بدأ التشغيل التجاري الكامل للمروع اأربعاء اماي حسب الخطة‬ ‫والجدول الزمني للمروع بطاقة إنتاجية تبلغ ‪ 1204‬ميجاوات‪ .‬ونوَه‬ ‫رئيس مجلس إدارة الركة محمد أبونيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إى تقديره لجهود‬ ‫الفريق واإنجازات امتوالية‪ ،‬موضحا ً أن مروع رابغ امستقل إنتاج‬ ‫الكهرباء سيعمل عى إمداد الركة السعودية للكهرباء بالطاقة مدة‬ ‫عرين سنة بطاقة تبلغ ‪ 1204‬ميجاوات ي الساعة‪ .‬وأشار إى حرص‬ ‫امسؤولن ي الركة السعودية للكهرباء ومجلس إدارة الركة عى‬ ‫التشغيل التجاري للمحطة وامتابعة الدؤوبة التي مسها القائمون عى‬ ‫امروع‪ .‬ويع ّد مروع محطة ركة رابغ للكهرباء امستقل باكورة‬ ‫مشاريع الخصخصة ذات التمويل الخارجي امحدود التي تم طرح‬ ‫منافساتها عن طريق الركة السعودية للكهرباء ي عام ‪2009‬م‬ ‫ومملوكة لتحالف يضم كاً من ركة أعمال امياه والطاقة الدولية‬ ‫«أكوا باور» والركة الكورية للكهرباء «كيبكو» بنسبة ‪ %80‬من‬ ‫امروع‪ ،‬و‪ %20‬تملكها الركة السعودية للكهرباء‪ .‬كما تع ّد امحطة‬ ‫من الخطوات الناجحة لتطوير وتعزيز الطاقة الكهربائية امصدرة‬ ‫لشبكة الكهرباء ي امملكة ما بن أعوام ‪ 2009‬و‪2020‬م‪ ،‬ويقوم عى‬ ‫تقنية صينية‪ .‬وحصل التحالف عى حق تطوير مروع محطة رابغ‬ ‫ي عام ‪2009‬م من خال تقديم عرض يقل عن العرض الثاني بمقدار‬ ‫‪ ،%31‬وتمكن من إتمام اإغاق اماي ي الوقت امحدد وقدم تعرفة‬ ‫منافسة من شأنها توفر مليا َريْ ريال لاقتصاد الوطني مدة عرين‬ ‫سنة‪ .‬ودخل امروع حيز التشغيل التجاري ي إبريل ‪2013‬م بتشغيل‬ ‫امرحلة الثانية ليصل إى كامل طاقته اإنتاجية البالغة ‪ 1204‬ميجاوات‪،‬‬ ‫فيما كانت أعمال البناء والتشييد مروع ركة رابغ للكهرباء امستقل‬ ‫قد بدأت ي يوليو ‪2009‬م‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫ااهتمام بتلبية احتياجاته التسويقية‬ ‫طششوال العام وي مختلف امواسم‪،‬‬ ‫وتقديم عروض التخفيضات الحقيقية‬ ‫وامستمرة‪ .‬كما تهتم بتسهيل عملية‬

‫التسوق لعمائها من خال حرصها عى‬ ‫تنويع اأصناف امشاركة ي امهرجان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خدمة للمستهلك‪ ،‬ومساعدته‬ ‫وإبرازها‬ ‫عى تنظيم مشرياته بتوفر أكر‪.‬‬ ‫يشار إى أن عماء أسواق العثيم‬ ‫يمكنهم ااستفادة من خدمة التسوق‬ ‫اإلكروني والتوصيل امجاني التي‬ ‫أطلقتها الركة ي جميع فروعها‬ ‫بالرياض‪ ،‬حيث تتميز هذه الخدمة‬ ‫بالسهولة من حيث التطبيق من خال‬ ‫التسجيل ي اموقع اإلكروني أسواق‬ ‫العثيم (‪) www.othaimmarkets.com‬‬ ‫واختيار اأصناف امطلوبة بكل سهولة‬ ‫وير‪ .‬كما تتميز أسواق العثيم بتوفر‬ ‫ااشراك امجاني ي برنامج اكتساب‬ ‫لجميع عماء العثيم‪ ،‬الذي يتيح لكل‬ ‫امشركن ااستفادة من الخصومات‬ ‫الحقيقية والعروض امميزة التي‬ ‫يقدمها الرنامج‪.‬‬

‫اختتمشت ركشة «آراك»‬ ‫للرعايشة الصحيشة‪ ،‬أخشراً‪،‬‬ ‫مششاركتها ي امعشرض اأول‬ ‫للطلبشة واموظفشن ي كليشة‬ ‫الفارابشي ي الريشاض‪ .‬وتأتشي‬ ‫هشذه امششاركة تحشت ششعار‬ ‫«آراك دائمشا ً ترعشاك» وضمشن‬ ‫حشرص الركشة الدائشم عشى‬ ‫زيشادة الوعي الثقشاي ي امجال‬ ‫الطبشي والتعريشف بالعاجشات‬ ‫الحديثشة التشي تهشم امجتمشع‬ ‫وأفراده‪ ,‬وبهذه امناسشبة رح‬ ‫الدكتشور محمد الفضشي‪ ،‬نائب‬ ‫الرئيشس للتسشويق وامبيعشات‬ ‫ي ركشة «آراك»‪ ،‬أن إدارة‬ ‫الركشة قشررت امششاركة ي‬

‫موبايلي والصندوق العقاري يتفقان‬ ‫على ربط إسكان المعذر باألياف‬ ‫َ‬ ‫وقعت ركة اتحاد اتصاات موبايي‬ ‫وصندوق التنمية العقارية اتفاقية تعاون‬ ‫تقوم بموجبها «موبايي» بتوفر خدمات‬ ‫اإنرنت بسعاتها العالية عر تقنية األياف‬ ‫البرية ‪ FTTH‬مجمع إسكان امعذر‪َ ،‬‬ ‫وقع‬ ‫ااتفاقية إنابة عن «موبايي» نائب الرئيس‬ ‫اأول لخدمات األياف البرية وائل الغامدي‪،‬‬ ‫و وقعها إنابة عن صندوق التنمية العقارية‬ ‫رئيس لجنة اإراف عى مجمع إسكان‬ ‫امعذر عبدالرحمن البواردي‪ .‬وبموجب هذه‬ ‫ااتفاقية ستقوم «موبايي» بتوفر شبكة‬ ‫ألياف برية لجميع مرافق امجمع السكني‬ ‫الذي يحتوي عى ‪ 24‬برجا ً تشتمل عى ‪1152‬‬ ‫شقة سكنية وأكثر من ‪ 500‬محل تجاري‪.‬‬ ‫وقال امهندس الغامدي إن «موبايي» تسابق‬ ‫الخطى لنر شبكة األياف البرية ي‬ ‫جميع مناطق امملكة‪ ،‬إذ تعمل عى ذلك وفق‬ ‫خطة فنية أخذت بعن ااعتبار رعة التنفيذ‬ ‫وجودة الخدمة امقدمة‪ ،‬وأن «موبايي»‬ ‫تواصل ريادتها لقطاع ااتصاات‪ ،‬حيث‬ ‫تشكل ااتفاقية استمرا َر الخطوات التي‬ ‫تقودها موبايي نحو ترجمة أهدافها الرامية‬ ‫إى صنع الفارق ي التنمية امستدامة لتحقيق‬

‫م‪ .‬وائل الغامدي‬ ‫ااستفادة القصوى من خدمات األياف‬ ‫البرية‪ .‬وأضششاف أن «موبايي» عملت‬ ‫عى تصميم بنية اتصاات ذكية للمجمع‬ ‫السكني من خال حلول تقنية متكاملة‬ ‫متعددة التطبيقات ي مجال النطاق العريض‬ ‫من شأنها أن تحقق أفضل أساليب الحياة‬ ‫العملية والعلمية ي ظل التطور الريع الذي‬ ‫تشهده خدمات ااتصاات ي العالم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أكششد الششبششواردي حرص‬ ‫صندوق التنمية العقارية عى مواكبة‬ ‫جميع التطورات التقنية التي من شأنها أن‬

‫تعزز نمو أعماله وتحقق تطلعات جميع‬ ‫امستفيدين من امشاريع التنموية‪ ،‬وأوضح‬ ‫أن ربط مجمع إسكان امعذر بخدمة اإنرنت‬ ‫عر تقنية «‪ »FTTH‬من خال «موبايي»‬ ‫سوف يُسهم ي حصول سكان امجمع عى‬ ‫رعات عالية لاتصال باإنرنت وإنجاز‬ ‫أعمالهم بكل ير وسهولة‪ ،‬كما تبقيهم عى‬ ‫اطاع بآخر امستجدات ي عالم ااتصاات‬ ‫واإنرنت‪.‬‬ ‫يُذكر أن «موبايي» اعتمدت عى بناء‬ ‫اسراتيجية ثابتة لتوسيع شبكة األياف‬ ‫البرية ‪ FTTH‬بما يواكب مضيَها نحو‬ ‫تدشن عر جديد للنطاق العريض بنر‬ ‫أكر شبكة فاير عى مستوى منطقة‬ ‫الخليج من خال إنهائها مرحلة تنفيذ‬ ‫جميع أعمال التجهيزات التقنية والفنية‬ ‫للبنية التحتية وانتقالها إى مرحلة التشغيل‬ ‫الفعي لشبكة األياف البرية التي جذبت‬ ‫أكثر من خمسن ألف عميل ي امملكة‪ ،‬لتعزز‬ ‫بذلك قيادة تحول قطاع ااتصاات نحو‬ ‫خدمات النطاق العريض امدعومة بشبكة‬ ‫(الفاير)‪ ،‬وصوا ً إى ربط ما يقارب مليون‬ ‫موقع ي عام ‪2014‬م‪.‬‬

‫ااتصاات السعودية تطلق الباقة المفتوحة لـ «كويك نت» طوال العام‬

‫عرض» كويك نت» من ااتصاات‬

‫(الرق)‬

‫أطلقت ااتصاات السعودية عرض‬ ‫«كويك نت» الباقة امفتوحة الخاص‬ ‫برائح اإنرنت مسبقة الدفع للعماء‬ ‫الجدد‪ ،‬حيث يتيح للعميل امفاضلة‬ ‫حسب رغبته بن باقة كويك نت‬ ‫امفتوحة مدة ‪ 3‬أشهر بقيمة ‪ 300‬ريال‪،‬‬ ‫إضافة إى باقة «كويك نت» امفتوحة‬ ‫مدة ‪ 14‬شهرا ً بقيمة ‪ 1200‬ريال‪.‬‬ ‫ويمتاز العرض بتقديمه لإنرنت با‬ ‫حدود وبتكلفة منخفضة‪ ،‬إضافة إى‬ ‫اإعفاء من الرسوم الشهرية طوال فرة‬

‫ااشراك‪ ،‬عى اعتبار أن عملية الدفع‬ ‫تتم مرة واحششدة عن طريق الرسائل‬ ‫النصية ‪ SMS‬إى ‪ 1500‬برسالة تحتوي‬ ‫عى *‪ *155‬رقم إعادة الشحن* رقم‬ ‫الهوية ‪ #‬ثم إرسال‪ ،‬أو عر الرابط ‪www.‬‬ ‫‪ ،aljawal.net.sa‬أو بواسطة ‪ USSD‬من‬ ‫مودم كويك نت‪.‬‬ ‫ويعد إطششاق عششرض كويك نت‬ ‫الباقة امفتوحة مدة «‪ 3‬أشهر»‪ ،‬و»‪14‬‬ ‫شهراً» الخاص برائح اإنرنت‬ ‫مسبقة الدفع للعماء الجدد‪ ،‬تأكيدا ً عى‬

‫اهتمام الركة بعمائها لتغطية كافة‬ ‫بشكل‬ ‫احتياجاتهم وتطوير الخدمات‬ ‫ٍ‬ ‫متواصل يلبي كافة التطلعات‪ ،‬ما يمنح‬ ‫ٍ‬ ‫خيارات متعددة وغر مقيدة‪،‬‬ ‫العميل‬ ‫مدعومة بما تتمتع به ااتصاات‬ ‫السعودية من بنية تحتية هائلة مكنتها‬ ‫من إحداث تغطية قوية وشاملة‪ ،‬فضاً‬ ‫عن تطوير إمكاناتها التنافسية كأول‬ ‫مشغل لخدمات الجيل الرابع «‪4G‬‬ ‫ٍ‬ ‫برعات‬ ‫‪»LTE‬عى مستوى امنطقة‪،‬‬ ‫عالية تصل إى ‪ 100‬ميجابت‪/‬ثا‪.‬‬

‫هذا امعرض داخشل رح كلية‬ ‫الفاربي الطبيشة امتميزة بهدف‬ ‫زيشادة امعرفشة لشدى الطلبشة‬ ‫والعاملشن بأهشم اإنتاجشات‬ ‫الطبيشة واأدويشة الحديثة التي‬ ‫أثبتشت فاعليتهشا وجودتها عى‬ ‫مسشتوى العالشم والتشي تقشوم‬ ‫الركة بتوزيعها‪ ،‬حيث إنه من‬ ‫امعشروف بأن ركة «آراك» هي‬ ‫الشذراع امشوزع منتجشات ركة‬ ‫الدوائيشة «سشبيماكو» كما أنها‬ ‫مشوزع معتمد لكريات ركات‬ ‫اأدويشة العاميشة‪ ،‬حيشث تعشد‬ ‫«آراك» مشن الركات الكرى ي‬ ‫مجال توزيع وتسشويق اأدوية‬ ‫ومنتجشات الرعايشة الصحيشة‪.‬‬

‫وقدمت ركة «آراك» من خال‬ ‫مششاركتها ي هشذا امعشرض‬ ‫عديشدا ً مشن العشروض الخاصه‬ ‫للطلبشة واموظفشن‪ .‬حيشث تم‬ ‫التواصشل مشع الطشاب مشدة‬ ‫أسشبوع كامل وتقديشم خدمات‬ ‫واستششارات طبيشة وعلميشة‬ ‫وبعشض مشن منتجشات الركة‬ ‫للطلبشة واموظفشن الذين زاروا‬ ‫جناح الركة ي امعرض‪ ،‬حيث‬ ‫أتيحت لهم وللمرة اأوى التعرف‬ ‫عن قرب عى الخشواص الطبية‬ ‫والعاجيشة أحشدث العاجشات‪,‬‬ ‫وقشد اقى جناح ركشة «آراك»‬ ‫إقبشاا ً ششديدا ً من قبشل الطلبة‬ ‫واموظفن‪.‬‬

‫دهانات الجزيرة ِ‬ ‫تنظم المؤتمر‬ ‫السعودي الثاني للدهانات واألوان‬ ‫نششظششمششت دهششانششات‬ ‫الجزيرة‪ ،‬عماق صناعة‬ ‫الدهانات عالية الجودة ي‬ ‫الرق اأوسط واأقاليم‬ ‫امجاورة‪ ،‬أعمال امؤتمر‬ ‫السعودي الثاني للدهانات‬ ‫واألششوان ‪2013‬م‪ ،‬وقالت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إن أعمال امؤتمر شهدت مشاركة ‪ 28‬باحثا ومختصا من عدة‬ ‫بلدان عربية وأجنبية‪ ،‬وأكثر من ‪ 450‬مهندسا ً واستشاريا ً ومهتما ً‬ ‫بشؤون البناء والعمران‪ ،‬مشرة إى أن امؤتمر يستمر ثاثة أيام‪،‬‬ ‫ويقام ي قاعة اأمر سلطان بفندق الفيصلية ي مدينة الرياض‪.‬‬ ‫وأوضح عبدالله بن سعود الرميح مدير عام ركة دهانات الجزيرة‪،‬‬ ‫أن تنظيم امؤتمر الثاني للدهانات واألوان يأتي انطاقا ً من رؤية‬ ‫راسخة لدى دهانات الجزيرة برورة إثراء البحث العلمي‪ ،‬وبعد‬ ‫النجاح امتميّز للمؤتمر السعودي اأول للدهانات واألوان الذي‬ ‫نظمته الركة ي مدينة أبها خال مايو من العام اماي‪ ،‬منوها ً‬ ‫إى تطلع الركة ي إسهام امؤتمر بتعزيز ثقافة جودة الدهانات‬ ‫ودورها ي امحافظة عى امنشآت وامباني ومحتوياتها وزيادة‬ ‫أعمارها اافراضية لدى قطاعي اإنشاءات والصناعة ي امملكة‬ ‫وامجتمع بأطيافه كافة‪ .‬وأضاف أن هذا امؤتمر يع ّد خطوة جديدة‬ ‫لصالح تطوير صناعة الدهانات وتقدّمها ي امملكة‪ ،‬مبينا ً أنه‬ ‫ّ‬ ‫توسع عن سابقه ك ّما ً ونوعاً‪ ،‬إذ بلغت أوراق البحث امقدمة ‪28‬‬ ‫ورقة عمل تناقش عددا ً من امواضيع ضمن محاور «األوان واأثر‬ ‫النفي ‪ -‬الدهانات جودتها وطرق فحصها وامواد الخام ‪ -‬البيئة‬ ‫ودهانات اأبنية الخراء ‪ -‬اأسطح امراد الطاء عليها (الخرسانة‬ ‫والحديد واأخشاب)»‪ ،‬فيما ازداد عدد الباحثن والخراء وكذلك‬ ‫البلدان امشاركة ي امؤتمر‪ ،‬فهناك باحثون وخراء من الهيئات‬ ‫العلمية والبحثية والجامعات ومن عالم الصناعة وعالم امقاوات‬ ‫والتنفيذ ينتمون لكل من امملكة العربية السعودية واأردن ومر‬ ‫واإمارات العربية امتحدة والنمسا وبريطانيا وإسبانيا وأمانيا‪.‬‬ ‫وأوضح أن مهام اإعداد للمؤتمر تولتها أكاديمية دهانات الجزيرة‬ ‫أول أكاديمية متخصصة بالتعليم والتدريب عى تطبيق الدهانات‬ ‫ي الرق اأوسط‪ ،‬مبينا ً أنها تهتم بتجسر الهوة بن البحث‬ ‫اأكاديمي والتطبيق عى أرض الواقع ومواكبة وتقديم كل ما هو‬ ‫جديد ومتطور ي عالم الدهانات‪ ،‬مشرا ً إى طموح الركة ي أن‬ ‫تغدو اأكاديمية مركز إشعاع علمي ي مجال الدهانات من خال‬ ‫سعيها بأقسامها امختلفة لتغطية احتياجات التدريب لجميع‬ ‫امهام ذات الصلة بعالم الدهانات نظريا ً وعمليا ً وتطبيقياً‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى افتتاح فروع لها ي عديد من امدن الكرى ي امملكة سعيا ً لرفع‬ ‫كفاءة رائح امتدربن لتطبيق منتجات الركة بصورة سليمة‬ ‫تنسجم مع ما يرنو إليه عماؤها‪.‬‬


‫ﻣﺬﻳﻌﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ذات ‪ ١٣‬رﺑﻴﻌ ًﺎ ﺗﻨﺼﺢ‬ ‫ا“ذاﻋﺎت ﺑـ »اﻟﺘﻔﻜﻴﺮ‬ ‫ﺧﺎرج اﻟﺼﻨﺪوق«‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﺠﺎح‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺠﻮﻫﺮة أﺛﻨﺎء ﺗﻜﺮﻳﻤﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ إذاﻋﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﻣﺎ ﺗﻄﻤﺢ إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻹﻋـﻼم رﻏـﻢ ﺻﻐﺮﻫـﺎ‪،‬‬ ‫أوﺿﺤـﺖ أن ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻃﻤﻮﺣﺎ ﻛﺒـﺮا أن ﺗﺼﺒﺢ ﻋﺎﻤﺔ ﻓﻠﻚ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬـﺎ ﺗﻬﻮى اﻹﻋﻼم‪» ،‬ﺑـﺪأت ﰲ اﻹﻋﻼم ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »دﻧﻴﺎ اﻷﻃﻔﺎل«‪ ،‬وﻋﻤﺮي وﻗﺘﻬﺎ ‪ 11‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟﻚ ﻣﺮاﺳﻠﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ »اﺳﺘﺪﻳﻮ اﻷﻃﻔﺎل« اﻟﺬي ﻳﺬاع ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬واﻵن ﻣﻘﺪﻣﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺑﺮاﻋﻢ وﻣﻮاﻫﺐ«‪،‬‬ ‫وأﺳﺘﻀﻴﻒ ﺑﺸﻜﻞ أﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻃﻼﺑﺎ ً وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻣﻮﻫﻮﺑﻦ‬ ‫وﻣﻮﻫﻮﺑـﺎت وﻣﺨﱰﻋـﻦ وﻣﺨﱰﻋـﺎت«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺮﻏﺐ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﺮاﻣﺞ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻣﻦ‬

‫دﻋـﺖ ﻣﺬﻳﻌﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻟـﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﻤﺮﻫﺎ ‪13‬‬ ‫رﺑﻴﻌـﺎ ً اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ اﻤﺤﻄـﺎت اﻹذاﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺈﺑﺪاع واﻟﺨﺮوج ﻋـﻦ اﻤﺄﻟﻮف ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺠﻮﻫﺮة ﻋﺪﻧﺎن اﻤﺤﻤﺪ ﻟـ »اﻟﴩق«‪» :‬ﻣﺘﻰ‬ ‫ﻣﺎ اﺗﺠﻬﺖ اﻹذاﻋﺎت إﱃ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﺧﺎرج اﻟﺼﻨﺪوق واﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﺘﻀﻤﻦ اﻟﻨﺠـﺎح«‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺔ إﱃ أن ﻋﲆ‬ ‫اﻹذاﻋﺎت أن ﺗﻮاﻛﺐ اﻟﺘﻄﻮر اﻟﺤﺎﺻﻞ اﻟﻴﻮم ﺣﺘﻰ ﺗﺤﻘﻖ‬

‫اﺳﺘﺪﻳﻮﻫﺎت اﻹذاﻋﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ إذاﻋﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻗﺪ ﻛﺮﻣﺖ ﻣﺆﺧﺮا اﻟﺠﻮﻫﺮة‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺗﻜﺮﻳﻤﻬـﺎ ﻃﺎﻗﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺑﺮاﻋﻢ وﻣﻮاﻫﺐ«‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻨﺘﺠـﻪ اﺳـﺘﺪﻳﻮﻫﺎت اﻹذاﻋـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﻫـﻢ‪ :‬ﻣﻌﺪة‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺻﻔـﺎء اﻟـﺰوري‪ ،‬واﻤﺨﺮج ﻳﻮﺳـﻒ اﻤﻄﻴﻠﻖ‪،‬‬ ‫واﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮﻋﲇ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺗﻢ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺠﻮﻫﺮة ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻤﺒﺎﴍ »دواﺋﺮ اﻟﺒﻨﻔﺴـﺞ«‪ ،‬وﺗﺤﺪﺛﺖ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ واﻟﺪﻋـﻢ اﻟـﺬي ﺣﻈﻲ ﺑـﻪ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ إذاﻋﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٥٠‬ﻣﺼﻮر ًا‬ ‫ﻳﻮ ﱢﺛﻘﻮن اﻟﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﺛﺮﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺸـﺎرك أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 50‬ﻣﺼـﻮرا ﻣﺤﱰﻓـﺎ وﻫﺎوﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻗﺎﻓﻠﺔ اﻟﺼﻴﻒ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ اﻟﺒﺎﺣـﺔ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻮﺛﻴﻖ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎرك أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺸﺎري ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻧﻄﻼق اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻢ ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﺑﻦ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ وﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻧﺎﺟﻢ‪ ،‬أن اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﻘﺎﻓﻠﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻮﺛﻘﻮن ﺧـﻼل ﻋﴩﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻷﺛﺮﻳﺔ وﻣﺒﺎﻧﻲ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬

‫واﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻤﻨﺠـﺰات اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف إﻧﻬﻢ ﻳﺴـﻌﻮن‪ ،‬ﻋـﱪ ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬إﱃ ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫ودﻋـﻢ اﻤﺼﻮرﻳﻦ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ إﻧﺘﺎﺟﻬـﻢ ﰲ دﻋﻢ ﻣﻜﺘﺒﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮر اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻀﻤﻦ إﻗﺎﻣﺔ ورش ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ وﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫اﻟﺴﻌﻴﺪ‪ :‬ﺟﺎﺋﺰة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻛﺸﻔﺖ ﺿﻌﻒ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺔ »اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ« ﻣﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ إﻟﻰ اﻟﻠﻐﺎت اﺧﺮى‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﱰﻗـﺐ أﺻﺤـﺎب اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﺔ ﻟـ »ﺟﺎﺋـﺰة ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺟﻤـﺔ«‪ ،‬إﻋـﻼن أﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋـﺰة ﰲ دورﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻟﻌﺎم ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وﻳﺮﻋﻰ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﻜﺘﺒـﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻣﻨـﺎء ﺟﺎﺋـﺰة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﱰﺟﻤـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺣﻔﻞ‬ ‫إﻋﻼن أﺳﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﺗﻢ اﺧﺘﻴـﺎر اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻔﺎﺋﺰة‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﺋـﺰة ﰲ ﻓﺮوﻋﻬـﺎ اﻟﺨﻤﺴـﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﻦ ﺑـﻦ ‪166‬ﻋﻤﻼً ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺮﺷﻴﺤﻬﺎ ﻟﻨﻴﻞ اﻟﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬ﺗﻤﺜﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩﻳﻦ دوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺴﻌﻴﺪ‪ ،‬إن اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﺔ ﰲ ﻫـﺬه اﻟـﺪورة اﻣﺘﺎزت‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻨـﻮع ﰲ اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت‪ ،‬وﺑﺠﻮدة‬ ‫اﻟﱰﺟﻤـﺔ ﰲ اﻟﻌﻤـﻮم‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ‬ ‫أن إﺟـﺮاءات ﺗﻘﻴﻴﻤﻬـﺎ ﺗﻤـﺖ وﻓﻖ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ وﺿﻮاﺑﻂ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ‪ :‬اﻷﺻﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﺟـﻮدة اﻟﱰﺟﻤـﺔ‪ ،‬دﻗـﺔ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻤﺼﻄﻠﺤـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻘﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﺣـﱰام ﺣﻘـﻮق اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﱪ ﺛـﻼث ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﺗﺤﻜﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘـﺰام‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺮﺷـﺤﺔ ﺑﺎﻤﻌﺎﻳﺮ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻊ ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋﺰة ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ ﺑﺮﻟﻦ‪ ،‬وﺑﺠﺎﻧﺒﻬﻢ ﺣﺎﻛﻢ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻟﻦ ﻛﻼوس ﻓﻮﻓﺮاﻳﺖ )واس(‬

‫أﺻﺤﺎب ‪ ١٦٦‬ﻋﻤ ًﻼ ﻣﻦ ‪ ٢٠‬دوﻟﺔ ﻳﺘﺮﻗﺒﻮن اﻟﻴﻮم إﻋﻼن أﺳﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﺪورة اﻟﺴﺎدﺳﺔ‬ ‫واﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺘﻲ اﻋﺘﻤﺪﺗﻬﺎ اﻟﺠﺎﺋﺰة‪،‬‬ ‫وﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘﻖ أﻫﺪاف اﻟﺠﺎﺋﺰة ﰲ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓـﺔ وﺗﻔﻌﻴـﻞ أﺳـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ واﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﺤﻀﺎري ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت واﻟﺤﻀﺎرات اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﺋﺰة‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ أن اﻟﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻦ ﺿﻌﻒ ﰲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﱰﺟﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ إﱃ اﻟﻠﻐﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً‬ ‫ﻋﲆ أن ذﻟﻚ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﴐورة اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ وﺳـﺎﺋﻞ ﻟﻌـﻼج ﻫـﺬا اﻟﻘﺼﻮر‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ زﻳﺎدة اﻟﻨﺘـﺎج اﻤﻌﺮﰲ‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ زﻳﺎدة‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﺮﺟﻤﺔ رواﻳﺔ أﺑﻮزﻳﺪ‬ ‫إﻟﻰ ا“ﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم – اﻟﴩق‬ ‫دﻓﻌـﺖ اﻟﺮواﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ رﺣﺎب‬ ‫أﺑﻮ زﻳـﺪ ﺑﺮواﻳﺘﻬﺎ‬ ‫»اﻟﺮﻗﺺ ﻋﲆ أﺳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻣـﺎح« ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ‬ ‫إﱃ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺳـﻌﻴﺎ ً ﻣﻨﻬـﺎ ﻟﻨﴩ‬ ‫اﻷدب اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻨﺴـﻮي ﻋـﲆ‬ ‫رﺣﺎب أﺑﻮ زﻳﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻗﺶ اﻟﺮواﻳﺔ ﻫﻤﻮم وأوﺟﺎع اﻷﻧﺜﻰ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫واﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪ ،‬واﻤﻌﺎﻧﺎة اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺪ ﺗﺼﻞ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً إﱃ ﺣﺪ اﻻﻛﺘـﻮاء ﺑﺎﻟﻨﺮان‪،‬‬ ‫ﻛﻨـﻮع ﻣﻦ اﻟﺮﻗـﺺ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﲆ أﺳـﻨﺔ اﻟﺮﻣﺎح‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻠﻘﻲ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ اﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺑﻦ ﺟﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ اﻻﻧﻄﻼق‪ ،‬وﺟﻴ��� ﻳﻘﻒ ﰲ وﺟﻪ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻄﻮر‪.‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﺗﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫»ﻓﻨﻮن اﻟﺪﻣﺎم«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻘﻴﻢ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺨـﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم‪ ،‬أﻣﺴـﻴﺔ ﺗﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻤﻌﺮﻓﺔ ﰲ اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ زﻫﺮة‬ ‫ﺑﻮﻋـﲇ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﻮﺿﻮع اﻷﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋﺔ »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻴﺦ ﻟﻠﻔﻨﻮن« ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻔﺮع ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﺴﺎء‪.‬‬

‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ وﺗﺒﻨﻲ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻣﺆﺳﺴـﻴﺔ ﻟﱰﺟﻤﺔ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻧﺠﺤﺖ‬ ‫ﰲ أن ﺗﻜﻮن ﻣﺮﺻـﺪا ً ﻟﻘﻴﺎس ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﱰﺟﻤـﺔ ﻣـﻦ وإﱃ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ إﺳﻬﺎﻣﺎت اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫واﻷﻓـﺮاد ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻤﻜﺘﺒﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﱰﺟﻤﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﺜﻞ إﺿﺎﻓﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻣﻌﺮﻓﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ وﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ‪ ،‬وﺗﻨﺸـﻴﻂ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﱰﺟﻤـﺔ ﻟﻠـﱰاث اﻟﻌﺮﺑـﻲ‬ ‫واﻟﻨﺘـﺎج اﻟﻔﻜﺮي واﻷدﺑـﻲ إﱃ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻠﻐﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﺠﺤﺖ ﰲ أن ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ‬

‫آﻓـﺎق اﻟﱰﺟﻤـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ واﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻟﺴـﻌﻴﺪ ﻋﻦ أﻣﻠﻪ ﰲ أن‬ ‫ﻳﺸﺠﻊ اﻟﺰﺧﻢ اﻟﺬي أﺣﺪﺛﺘﻪ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻋﲆ إﻧﺸﺎء ﻣﴩوع ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﱰﺟﻤﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻷﺻﻠﻴـﺔ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻛﻞ اﻟﻠﻐـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺔ أﻫﻢ اﻹﺻـﺪارات اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ إﱃ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺤـﺚ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ إﻧﺸـﺎء ﻣﺮﺻـﺪ‬ ‫ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﺎ وﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﺑﻤـﺎ ﻳﺨﺪم ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻋﱪ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم‬

‫اﻟـﺬي ﺗﺤﻈـﻰ ﺑـﻪ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺜﻘﻔﻦ واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻔﻜﺮ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻷﻫﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺴـﺪ ﺗﻘﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎ ً ﻟﺠﻬـﻮد اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻨﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ ﻫﺬا اﻟﻬﺪف‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻜﺲ ﺗﻘﺪﻳـﺮ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻤﺒﺎدرات ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ‬ ‫ﺗﺮﺳـﻴﺦ آﻟﻴـﺎت اﻟﺤﻮار ﺑـﻦ أﺗﺒﺎع‬ ‫اﻷدﻳﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ أﺣﻔﺎد »اﻟﻠﻴﺪي آن ﺑﻠﻨﺖ« ﻓﻲ اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ‪ ..‬واﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺗَ ِﻌﺪ ﺑﺪراﺳﺘﻬﺎ‬

‫رﺋﻴﺲ »أدﺑﻲ ﺣﺎﺋﻞ«‪ :‬ﺗﺠﺎوزﻧﺎ ﻣﺮﺣﻠﺔ »اﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ«‪ ..‬وﻣﻠﺘﻘﻰ »ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ« ﺳ ُﻴ ﱠﻨﻈﻢ ﺑﻨﻈﺮة أدﺑﻴﺔ ﺧﺎﻟﺼﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﻬﺪ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ ﻟﺘﺪﺷﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻤﺘﻠﻘﻰ »ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻲ«‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﻘـﺪه اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻷدﺑـﻲ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻟﺤﻀﻮر‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ‪ ،‬ﺑﺎﺳﺘﻀﺎﻓﺔ أﺣﻔﺎد‬ ‫آن ﺑﻠﻨﺖ‪ ،‬اﻤﺴﺘﻜﺸﻔﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫زارت ﺣﺎﺋـﻞ ﻋـﺎم ‪1879‬م‪ ،‬وأﻟﻔـﺖ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎ ﺑﻌﻨـﻮان »رﺣﻠﺔ إﱃ ﺑـﻼد ﻧﺠﺪ«‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻌﻈﻤﻪ ﻣﺨﺼﺼﺎ ﻟﺤﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﰲ ﻣﺪاﺧﻠﺘﻪ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ‪ :‬إن أﺣﻔـﺎد اﻟﻠﻴـﺪي آن ﺑﻠﻨﺖ‬ ‫ﻗﺪ ﺣـﴬوا ﻣﻌﺮﺿﺎ ً ﻟﻠﺮﺳـﻮم اﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺠـﺐ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺪﻋﻮة‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ دﻋﻮة رواد اﻷدب اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻃﻼل اﻟﻄﺮﻳﻔﻲ أن‬ ‫»اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳـﻴﺨﺪم ﺗﺎرﻳـﺦ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺒﺤﺚ ﻣـﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ زﻳـﺎرات أﺣﻔﺎد‬ ‫اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪ اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﺑﺤﻀـﻮر ﻋـﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔـﻦ واﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬وأﻋﻀﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي‪ ،‬وﺑـﺪأ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧﺎﻳـﻒ اﻤﻬﻴﻠﺐ‪ ،‬ﺛـ ّﻢ ﺗﺤﺪّث‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻒ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫أن اﺧﺘﻴـﺎر أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴّـﺔ‬ ‫ﺗـﻢ ﺑﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻫـﻢ‪ :‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻮض اﻟﺒﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﻜﺘﺐ اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ‪ ،‬وأﺳـﺘﺎذ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﻐﻴﻼﻧـﻲ‪ ،‬وأﺳـﺘﺎذ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣـﺎم ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻃﻼل اﻟﻄﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ ﻟﺘﺪﺷﻦ اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻤﻠﺘﻘﻰ »ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ«‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ إﱃ وﺟﻮب ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺑﺤﺚ ﻣـﺎ ﻳﺨـﺪم اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬أﻣـﺎ ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﻄﻲ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺷـﺪد ﻋـﲆ أﻫﻤﻴﺔ وﺟﻮد ﺑﺤـﺚ ﻋﻠﻤﻲ‬ ‫دون ﺗﻜﺮار‪ ،‬وﺑﺤـﺚ ورﺻﺪ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺟﺎب اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻒ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫ﺑـﺄن اﻤﺤﺎور ﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وﻫﻲ ﻟﻦ ﺗﺨﺮج ﻋﻦ ﻋﻨﻮان‬

‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬وﺳـﺘﻨﺎﻗﺶ ﺗﺎرﻳـﺦ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫وﺟﻐﺮاﻓﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ وﺟﻮد اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن اﻟﻬـﺪف ﻣﻨﻪ ﻫـﻮ إﻇﻬﺎر‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورد رﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨـﺎدي وأﻋﻀﺎﺋﻪ ﻋﻦ اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬـﻢ ﺗﺠﺎوزوا ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻨﻈﺮوا ﻷﺣﺪ ﻋﲆ ﺣﺴـﺐ ﻗﺒﻴﻠﺘﻪ أو‬ ‫ﺗﻴﺎره‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﻨﻈﺮة أدﺑﻴﺔ ﺧﺎﻟﺼﺔ‪.‬‬

‫ﺳـﻌﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪ ،‬وأﺳﺘﺎذة اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻳﺎﺳﻤﻦ ﻛﺎﻣﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺤﻀـﻮر ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻣﻼﺣﻈﺎت وﻣﻘﱰﺣﺎت‪ ،‬وﺷﻬﺪ‬ ‫ﻧﻘﺎﺷﺎ ﻣﻊ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻦ دورة اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻨﻈﻢ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨﻮان‬ ‫»ﺣﺎﺋﻞ ﰲ ﻋﻴﻮن اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨﺎدي‬

‫وأﺷـﺎر ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﻣﻔﺮح اﻟﺮﺷـﻴﺪي إﱃ أن ﻓﻜﺮة‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﻣﻌﺮض ﻟﻠﻜﺘﺎب ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻫـﻲ ﻓﻜﺮة ﻣﻜـﺮرة‪ ،‬وﻧﻮّﻩ إﱃ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺣﴫﻫـﺎ ﰲ ﻛﺘـﺐ اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻄـ ّﺮق إﱃ أﻫﻤﻴّـﺔ إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﻌـﺮض‬ ‫ﻟﻠﺼﻮر ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫واﻗﱰح ﻋﻀﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨـﺎدي ﺧﻠـﻒ اﻟﺤـﴩ ﰲ ﻣﺪاﺧﻠﺘـﻪ‬ ‫إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻟﺰﻳﺪ اﻟﺨـﺮ ‪-‬رﴈ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻨﻪ‪ -‬ﻣﺼﺎﺣـﺐ ﻟﻬﺬا اﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ ذﻟـﻚ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫اﻗﱰح ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺒﻄﻲ‪ ،‬إﻧﺸـﺎء ﻣﻮﻗﻊ ﺧﺎص‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‪ ،‬وإﺛـﺮاءه‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وأ ّﻛـﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻒ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫ﻋﲆ وﺟﻮد ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺨﺘـﺺ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻔﻠﻜﻠﻮري‬ ‫واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ‪ ،‬وﻣﻌـﺮض ﻟـﱰاث ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫وﻣﺰﻳﺞ ﻣﻦ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن ﺗﺎرﻳـﺦ ﺣﺎﺋﻞ ﻣﺘﻨﻮع وواﺳـﻊ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ أﻃﺮوﺣـﺎت ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻋﺮب وﻋﺠﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃﻼل اﻟﻄﺮﻳﻔﻲ‬ ‫ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻟﻜﺘﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺣﺎﻟـﺔ وأن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳـﻴﻜﻮن ﻧﻘﺪﻳﺎ ً‬ ‫وﻟﻴـﺲ وﺻﻔﻴﺎً‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أﻧﻪ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ ﻟﺤﺎﺋـﻞ وﻟﺸـﺒﻪ اﻟﺠﺰﻳـﺮة‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬


‫متحف أسترالي يعرض ‪ 230‬قطعة أثرية من «كنوز» أفغانستان‬ ‫الدمام ‪ -‬مريم آل شيف‬ ‫يع�رض متح�ف ملب�ورن اأس�راي ‪ 230‬قطعة‬ ‫أثري�ة‪ ،‬جمعها عالم اآثار الروي فيكتور س�اريانيدي‪،‬‬ ‫م�ن ب�ن القطع اأثري�ة الت�ي وجدها ي أربع�ة مواقع‬ ‫مختلفة خ�ال تنقيبه ي الرم�ال اأفغانية خال عامي‬

‫تاج ذهبي‬

‫‪ 1978‬و‪1979‬م‪ .‬ويق�دم امتحف تلك القطع ي معرض‬ ‫«الكن�وز امدفون�ة ي أفغانس�تان»‪ ،‬ال�ذي افتتح ي ‪22‬‬ ‫مارس اماي‪ ،‬وسيستمر طوال عام ‪2013‬م‪ ،‬متنقاً ي‬ ‫جميع أنحاء أسراليا‪.‬‬ ‫وذك�رت صحيفة «ذا أس�راليان» أن س�اريانيدي‬ ‫اكتش�ف ي عام ‪ 1979‬عدة مقابر للملوك وعرين ألف‬

‫‪26‬‬

‫ثقافة‬

‫قطع�ة ذهبية أثرية ي تيليا تيبي‪ ،‬أو تل الذهب‪ ،‬بالقرب‬ ‫م�ن مدينة ش�يرغان ي إقليم جوزجان الش�ماي‪ ،‬تصل‬ ‫أعمارها إى ما يزيد عى ‪ 4000‬س�نة‪ ،‬وبعضها يعود إى‬ ‫العر الرونزي‪ ،‬وق�د أودعت جميعا ً ي متحف كابول‪،‬‬ ‫وق�ام بتخزي�ن بعضه�ا ي صناديق محكم�ة‪ ،‬واحتفظ‬ ‫بامفاتيح‪ ،‬لكنه غادر أفغانس�تان بس�بب الوضع اأمني‬

‫فيها‪.‬‬ ‫ودم�رت حرك�ة طالب�ان ع�ددا ً كبرا ً م�ن التحف‬ ‫والتماثي�ل‪ ،‬وي ع�ام ‪2003‬م ع�اد الوفد اأس�راي مع‬ ‫س�اريانيدي‪ ،‬وقاب�ل مدي�ر متحف كابول عم�ارة خان‬ ‫مس�عودي‪ ،‬وت�م ااتفاق عى نق�ل التحف إى أس�راليا‬ ‫«حفاظا ً عليها»‪.‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫على الرصيف‬

‫صحافيون يربطون أمانهم الوظيفي بـ «حماية» المطبوعات‬ ‫لهم‪ ..‬وآخرون‪ :‬المهنية واإنتاجية هما الضمان‬ ‫زكي الصدير‬

‫المغردين‬ ‫حوار‬ ‫ّ‬ ‫«امعادل�ة صعب�ة‪ ،‬أن�ا بوطن‬ ‫يأكلن�ي‪ ،‬وأنت بوطن تأكله‪ ،‬فكيف‬ ‫نجل�س معا ً عى الطاول�ة الوطنية‬ ‫نفسها‪ ،‬ونتقاسم ذات الرغيف؟!»‬ ‫من امناس�ب أن أبدأ به�ذه امقولة‪،‬‬ ‫ولك�ن ليس باتج�اه تجزئة الوطن‬ ‫ع�ى طاولة الح�وار‪ ،‬وإنما باتجاه‬ ‫رفع السقوف التي يفرض غيابها‬ ‫ي ش�راتون الدمام‪ ،‬أثناء جلسات‬ ‫الح�وار‪ .‬فاس�تمرارها ي ظ�ل‬ ‫فضاءات «توير» و «فيس�بوك» ا‬ ‫معن�ى له‪ ،‬خصوصاً‪ ،‬وأن الش�باب‬ ‫امش�ارك ينتمي بعضهم للمغ ّردين‬ ‫(النس�ور)! اأم�ر ال�ذي س�يجعل‬ ‫امش�هد مرتب�كا ً ب�ن خطاب�ن‬ ‫ش�بابين غ�ر متوازي�ن‪ ،‬خطاب‬ ‫تويري فيس�بوكي ا س�قوف له‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يتوخ�ى الح�ذر‬ ‫وخط�اب رس�مي‬ ‫الش�ديد من األغام التي قد توقعه‬ ‫ي رّ أعماله امفرضة!‬ ‫إن إط�اق العن�ان للمتحاوري�ن‬ ‫للتعب�ر الح�ر‪ ،‬وقول م�ا يريدون‬ ‫قول�ه ع�ى طاول�ة الح�وار دون‬ ‫مخاف�ة الرقي�ب‪ ،‬أو معاتب�ة‬ ‫الحسيب سيجعل للحوار مصداقية‬ ‫حقيقي�ة! اس�يما وأن الخط�اب‬ ‫يعال�ج قضايانا امحلي�ة والوطنية‬ ‫التي تش�غل ال�رأي الع�ام بصدق‪.‬‬ ‫بدل الذهاب به�ا لدهاليز اإنرنت‪،‬‬ ‫ونره�ا تح�ت عن�وان (مُنع من‬ ‫النر)‪ .‬وكأننا ننر غس�يلنا أمام‬ ‫الناس راً! ولنا ي توير وفيسبوك‬ ‫أس�وة حس�نة‪ ،‬حي�ث س�يتلقف‬ ‫امتابعون هناك م�ا تعجز الطاولة‬ ‫الرسمية عن تلقفه‪ ،‬وااعتناء به‪.‬‬ ‫ا ش�ك ي ّ‬ ‫أن الح�وار الرس�مي‬ ‫أش�به بامي بن األغ�ام‪ ،‬فمازلنا‬ ‫نواج�ه عقلي�ة الرقي�ب النمطي�ة‬ ‫امس�ريبة (البوليس�ية)‪ ،‬ولكنني‬ ‫أجزم ب�أن هذا الوضع لن يس�تم ّر‬ ‫ل�و عم�ل امن ّ‬ ‫ظمون ع�ر «امركز»‬ ‫عى وض�ع الرأي الرس�مي والرأي‬ ‫اآخر امس�كوت عنه ع�ى الطاولة‬ ‫نفس�ها‪ ،‬ه�ذا إن أردنا ‪-‬فع�اً‪ّ -‬أا‬ ‫يتكرر مسلس�ل الرقابة ي ‪#‬حوار_‬ ‫امغ ّردين_الثق�اي ف�وق طاول�ة‬ ‫الحوار الوطني‪.‬‬

‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫اتفق صحافي�ون عى أنهم وزماءهم ي‬ ‫امهنة‪ ،‬يعيش�ون ي خوف م�ن أن يأتي‬ ‫يوم يجدون فيه أنفس�هم خارج أس�وار‬ ‫امؤسس�ات الصحافي�ة‪ ،‬الت�ي يعملون‬ ‫فيها‪ ،‬مش�ددين عى رورة وجود أمان‬ ‫وظيفي للصحاي واإعامي ي امملكة‪.‬‬ ‫وأوض�ح ع�دد منه�م أن اأم�ان الوظيف�ي‬ ‫للصح�اي ل�ن يأت�ي إا بحماي�ة امطبوع�ات‬ ‫اإعامي�ة أبنائه�ا‪ ،‬واأخذ باأخط�اء التي قد‬ ‫تحدث من بعضه�م بالتحذير وليس الفصل‪،‬‬ ‫غ�ر أن بعضهم أش�ار إى أن مهنية الصحاي‬ ‫وإنتاجيت�ه هي الضمان الذي يبقيه بعيدا عن‬ ‫الفص�ل‪ ،‬أو اإيقاف ع�ن الكتابة‪ ،‬أو القرارات‬ ‫التعس�فية‪ ،‬فيما بن آخ�رون أن اأمل معقود‬ ‫ع�ى وزارة الثقاف�ة واإع�ام لدعمه�م ماديا‬ ‫وتنمي�ة مهارتهم‪ .‬وأكد بع�ض منهم أن لدى‬ ‫الصحاي السعودي قدرات وإمكانات تساعده‬ ‫ع�ى امحافظ�ة ع�ى وظيفته‪ ،‬بي�د أن آخرين‬ ‫أوضحوا أنه يبحث عن ااس�تقرار‪ ،‬مش�رين‬ ‫إى أن�ه مغام�ر ي حلقة قد ا ينج�و منها‪ ،‬ي‬ ‫ب�اط الصحافة اممتلئ ب�»الغث والس�من»‪،‬‬ ‫ممن توجهوا إى هذه امهنة وأفس�دوها‪ ،‬مبديا‬ ‫بعضه�م أس�فه بعدم إع�ارة ااهتم�ام لكثر‬ ‫منهم بعد اابتعاد أو التقاعد من العمل ي هذا‬ ‫امجال‪.‬‬ ‫عُ رضة للتقلبات‬ ‫وق�ال مدي�ر تحري�ر جري�دة «ع�كاظ»‬ ‫الكات�ب أحم�د فقيه�ي‪ :‬ابد من وج�ود أمان‬ ‫وظيف�ي للصح�اي واإعامي‪ ،‬حت�ى ا يظل‬ ‫عُ رض�ة للتقلب�ات امزاجي�ة لبع�ض رؤس�اء‬ ‫التحرير‪ ،‬أو رهن قرارات تعسفية‪.‬‬ ‫وي امقاب�ل‪ ،‬أك�د أن ع�ى الصح�اي أن‬ ‫يكون مهنيا ً ومنتجاً‪ ،‬وأا يتعامل مع الوس�يلة‬ ‫اإعامي�ة التي يعم�ل فيها وكأنه�ا متكئاً‪ ،‬أو‬ ‫مكانا للتس�لية والبحث ع�ن الوجاهة‪ ،‬كما أن‬ ‫عليه أن يدرك أنه مطالب بإنتاج وعمل يومي‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى أهمية رفعه لوعيه امعري والثقاي‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن أغلب الصحافين واإعامين با‬ ‫ثقاف�ة‪ ،‬وا يملك�ون قاعدة معرفي�ة‪ ،‬وهم ي‬ ‫الغالب سطحيون‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن أن مش�كلة الصح�اي واإعام�ي‬ ‫أن امجتم�ع ا يقي�م لهما وزن�ا‪ ،‬إا ي حاات‬ ‫اس�تثنائية‪ ،‬وامس�ؤولون ا يع�رون مكانته‬ ‫أهمي�ة‪ ،‬إضاف�ة إى ضي�اع حقوق�ه ي غياب‬ ‫الضم�ان الوظيف�ي‪ ،‬مش�را إى أن�ه يقع بن‬ ‫تهميش الواقع ااجتماعي وقمع امؤسسة التي‬ ‫ينتمي إليها‪ ،‬الت�ي يفرض أن تكون له مظلة‬ ‫تحمي�ه‪ ،‬س�واء أكان ذلك وظيفي�ا أو ي حالة‬ ‫تعرضه أي مساءلة من أي جهة‪.‬‬ ‫مغامرة وراع‬ ‫وأوض�ح امدي�ر اإقليم�ي لجري�دة‬ ‫«الجزيرة» ي امنطقة الغربية س�عد الشهري‪،‬‬

‫الشهري‪ :‬الصحافي‬ ‫مغامر في حلقة وسط‬ ‫صراع باط الصحافة‬

‫فقيهي‪ :‬المجتمع‬ ‫والمسؤولون ا يقيمون‬ ‫وزن ًا للصحافي واإعامي‬

‫أحمد فقيهي‬

‫حلبي‪ :‬العاملون في‬ ‫هذا المجال ألفوا هضم‬ ‫حقوقهم منذ عقود مضت‬

‫أحمد حلبي‬

‫سعد الشهري‬

‫بال‪ :‬دفاع هيئة الصحافيين عن منسوبيهم سيشعرهم باأمان وااستقرار‬ ‫أن الصح�اي الس�عودي يمتل�ك اأدوات التي‬ ‫تمكنه م�ن اس�تخدامها ي الجوانب اإعامية‬ ‫بش�كل مميز‪ ،‬مع توفر التقنية التي توس�عت‬ ‫ي الف�رة اأخ�رة‪ ،‬وأصبح�ت م�ن العوام�ل‬ ‫اأساس�ية القادرة ع�ى تخط�ي الصعاب ي‬ ‫العمل اميداني‪.‬‬ ‫ون�وه إى أن اإعام�ي الس�عودي يمتلك‬ ‫قدرة النهوض بإمكاناته بشكل ريع ودقيق‬ ‫ي الوق�ت نفس�ه‪ ،‬عندم�ا تدع�وه الحاجة إى‬ ‫ذل�ك‪ ،‬ي ظل زخ�م امعلوم�ات‪ ،‬عر وس�ائل‬ ‫متعددة‪ ،‬س�واء كان�ت امق�روءة أو امرئية أو‬ ‫امس�موعة‪ ،‬وتدفق امعلوم�ات كان له تأثر ي‬ ‫تثقي�ف اإعامي وقدرته عى النهوض بامهنة‬ ‫ومحاولة اللحاق بكل ما هو جديد ومفيد‪.‬‬ ‫وأشار الش�هري إى أن ااس�تقرار الذي‬ ‫يبح�ث عن�ه اإعام�ي م�ن خ�ال وظيفته‪،‬‬ ‫الت�ي يكتس�ب منها لقم�ة العي�ش‪ ،‬فهو يُعد‬ ‫مغام�را ً ي حلق�ة قد ا ينج�و منها‪ ،‬ي راع‬ ‫ب�اط الصحافة اممتلئ ب�»الغث والس�من»‪،‬‬ ‫مم�ن توجهوا إى ه�ذه امهنة وأفس�دوا فيها‪،‬‬ ‫وغ�روا مامحه�ا الجميلة امرتبط�ة باأمانة‬ ‫وامسؤولية‪.‬‬ ‫وقال إن الصحاي امتعاون يمتلك القدرة‬ ‫ي الدخ�ول إى دهالي�ز امعلوم�ات أكث�ر من‬ ‫امتفرغ‪ ،‬أنه يعتقد أن ليس هناك يء يخره‬ ‫ي صحيفت�ه‪ ،‬وإن خ�ر فيمكن�ه التحول إى‬ ‫مطبوعة أخرى بعد مدة‪ ،‬بعكس امتفرغ الذي‬ ‫يحرص ع�ى عدم تجاوز الخط�وط الحمراء‪،‬‬ ‫وإن تجاوزها فقد تؤدي به إى فقدان وظيفته‪،‬‬ ‫وبالتاي الدخول إى عالم العاطلن عن العمل‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن الش�هري أن الرؤية الحقيقية التي‬

‫يبحث عنه�ا اإعامي ه�و اأم�ان الوظيفي‪،‬‬ ‫وهذا ل�ن يأتي إا بحماية امطبوعات اإعامية‬ ‫أبنائها‪ ،‬واأخذ باأخط�اء التي قد تحدث من‬ ‫بعضه�م بالتحذير وليس الفصل‪ ،‬موضحا أن‬ ‫هذا تمارس�ه فعا بعض الصح�ف‪ ،‬وتحاول‬ ‫أن تداف�ع عن محرريها أي�ا كانت أخطاؤهم‪،‬‬ ‫ولك�ن البعض منها يقس�و عى امحرر إى حد‬ ‫الكر الذي ا يمكن جره‪ ،‬وهذا الكر يؤدي‬ ‫ي نهاي�ة كتاب�ة الفصل اأخ�ر ي مهنة ذلك‬ ‫امحرر‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬م�ن واق�ع خرتي البس�يطة‪،‬‬ ‫أن اأم�ان الوظيف�ي ي العم�ل اإعامي ركن‬ ‫أس�اي ي الرقي بهذه امهن�ة‪ ،‬وعدم اارتهان‬ ‫إى امتغرات التي ترتبط بالقيادات بن الفينة‬ ‫واأخرى ي امطبوعات‪ ،‬وتحويل العاملن فيها‬ ‫إى حق�ول تج�ارب‪ ،‬ومن ث�م إى ضحايا هذه‬ ‫امتغرات ي قيادة امطبوعات‪ ،‬متمنيا أن يسود‬ ‫هذه امهنة ااستقرار‪ ،‬وااعراف بأن العاملن‬ ‫فيه�ا يج�ب أن يوض�ع له�م نظ�ام يتضمن‬ ‫ي طيات�ه هيكل�ة واضحة‪ ،‬ليصب�ح اإعامي‬ ‫قادرا عى رسم مستقبله الوظيفي باطمئنان‪،‬‬ ‫وتكون هذه امهنة جاذبة‪ ،‬وليست طاردة كما‬ ‫يعتقد البعض‪.‬‬ ‫هضم الحقوق‬ ‫وم�ن جانبه‪ ،‬ق�ال مدير تحري�ر جريدة‬ ‫«الندوة» س�ابقا أحمد حلب�ي‪ :‬لم تكن معاناة‬ ‫الصحافي�ن الس�عودين‪ ،‬متفرغ�ن أو‬ ‫متعاونن‪ ،‬حديثة عهد‪ ،‬مش�را إى أن العاملن‬ ‫ي امج�ال الصح�اي ألفوا‪ ،‬من�ذ عقود مضت‪،‬‬ ‫أن حقوقه�م مهضوم�ة‪ ،‬ومكانته�م مرتبطة‬

‫بمقاعده�م داخ�ل امؤسس�ات الصحافي�ة‪،‬‬ ‫فمجرد مغ�ادرة الصحاي موقع�ه أو مرضه‪،‬‬ ‫ف�إن من كانوا ي اأمس قريب�ن منه‪ ،‬يغدون‬ ‫بعيدين عنه‪ ،‬وهو م�ا يعني ارتباطهم بمقعد‬ ‫ا بشخص‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬آمني قبل فرة الحالة الصحية‬ ‫التي عاشها رضا اري‪ ،‬الذي كان يوما رئيسا‬ ‫لتحري�ر جريدة «عكاظ «‪ ،‬ثم رئيس�ا لتحرير‬ ‫صحيفة «سعودي جازيت»‪ ،‬وكاتبا له مكانته‪،‬‬ ‫لقد أقعده امرض وبات عى رير امرض‪ ،‬ولم‬ ‫يجد من يقف إى جواره سوى من ندر‪.‬‬ ‫كم�ا أن هن�اك أس�تاذ الصحافي�ن‬ ‫الرياضين ف�وزي خياط‪ ،‬الذي عانى ويعاني‬ ‫ه�و اآخر أل�م الزم�ان‪ ،‬ولم يجد م�ن يلقاه‬ ‫بابتس�امة أو حت�ى س�ؤال‪ ،‬مش�ددا ع�ى أن‬ ‫ما يعاني�ه الصحاي اليوم لي�س بجديد‪ ،‬فقد‬ ‫عان�اه من قبل كثر منه�م‪ ،‬وكان أمل الجميع‬ ‫أن يكون للصحافين الس�عودين مكانة‪ ،‬وأن‬ ‫يحظوا بدعم ماي لهم يقيهم عثرات الزمان‪.‬‬ ‫وأعرب حلبي عن أس�فه من أن الصحاي‬ ‫الذي ينقل الخر‪ ،‬ويسعى للبحث عن الحقيقة‪،‬‬ ‫ويحاول رفع معاناة امتررين‪ ،‬يكون بعيدا‬ ‫عما تحمله اميزانية العامة للدولة‪ ،‬مش�را إى‬ ‫أن بعض أفراد امجتم�ع يرتبطون بالصحاي‬ ‫م�ن أجل موقعه‪ ،‬ومتس�ائا‪ :‬هل غدت أجهزة‬ ‫الدول�ة وقطاعاته�ا تس�ر ع�ى ه�ذا النهج؟‬ ‫وقال‪ :‬لم نر م�ن وزارة الثقافة واإعام‪ ،‬التي‬ ‫يخضع الصحافيون لنظمه�ا وتعليماتها‪ ،‬أي‬ ‫خطوة نحو إعداد وتأهيل الصحافين الجدد‪،‬‬ ‫أو حتى تنظيم دورات تطويرية للمخرمن‬ ‫منه�م‪ ،‬وترك�ت امج�ال لهيئ�ة الصحافي�ن‬

‫الس�عودين‪ ،‬حديث�ة امولد‪ ،‬الت�ي بدورها لم‬ ‫تس�ع لتقديم مث�ل ه�ذه الخط�وات‪ ،‬ولم نر‬ ‫منها ق�رارا واحدا يمنح الصحاي الس�عودي‬ ‫حقه ام�ادي أو اأدبي‪ ،‬فأي صحاي يس�تغى‬ ‫عن خدماته‪ ،‬أو تغلق مؤسس�ته‪ ،‬فإن مصره‬ ‫س�يكون مؤما‪ ،‬مش�را إى أن لي�س هناك من‬ ‫يضمن حقوق الصحاي‪ ،‬وا مس�قبل ينتظره‪،‬‬ ‫«واأمثلة ي هذا ا تعد وا تحى»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬اأم�ل اآن معقود ع�ى وزارة‬ ‫الثقاف�ة واإعام‪ ،‬باعتبارها امرجع اأس�اي‬ ‫لهم‪ ،‬للعمل عى النهوض بالصحافة السعودية‬ ‫ودعم الصحافين‪ ،‬ا ماديا فحسب‪ ،‬بل السعي‬ ‫لتنمي�ة قدراته�م‪ ،‬مش�را إى أن الصحافين‬ ‫يمثلون واجهة امملكة ي امؤتمرات واملتقيات‬ ‫العامية‪.‬‬ ‫واختت�م حلبي حديثه بقول�ه‪ :‬ا نريد أن‬ ‫يبق�ى الصحافيون الس�عوديون ع�ى حالهم‬ ‫الراه�ن‪ ،‬يس�عون للعمل مثل عام�ل اليومية‪،‬‬ ‫ال�ذي يكد نهاره من أجل لقمة عيش‪ ،‬نريدهم‬ ‫أن يكون�وا صادق�ن ي كلماتهم‪ ،‬ا يخش�ون‬ ‫غضب مس�ؤول لخر نر فكش�ف الحقيقة‪،‬‬ ‫وا تهديد رئيس تحرير بالفصل‪.‬‬ ‫دواء لآخرين‬ ‫أم�ا مح�رر الش�ؤون امحلي�ة ي جريدة‬ ‫«الجزي�رة» عي ب�ال‪ ،‬فأوض�ح أن الضمان‬ ‫الوظيف�ي للصح�اي يختل�ف م�ن مؤسس�ة‬ ‫صحافي�ة أخ�رى‪ ،‬غ�ر أن�ه أك�د أن ضمان‬ ‫الصح�اي الجيد هو إنتاجيت�ه وانتقاء اأخبار‬ ‫والتحقيقات امؤثرة ي الرأى العام‪ ،‬مش�را إى‬ ‫أن هن�اك صحافي�ن عملوا وترك�وا الصحف‬ ‫بإرادتهم‪ ،‬ولم يعاقبوا‪ ،‬ولم يكونوا مأس�ورين‬ ‫للمؤسسة التي عملوا فيها‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن أن الدراسة ي أروقة أقسام اإعام ي‬ ‫الجامعات السعودية تختلف تماما عن الواقع‬ ‫ميدان�ي‪ ،‬ولذل�ك ن�رى أن بعض امؤسس�ات‬ ‫الصحافية تقيم دورات منسوبي التحرير عن‬ ‫فن كتابة الخر الصحاي والتحقيقات‪.‬‬ ‫ولف�ت إى أن الصح�اي س�يظل يح�ل‬ ‫مش�كات امجتم�ع‪ ،‬أنه ه�و م�ن يواجهها‪،‬‬ ‫ويدرس�ها‪ ،‬وبحك�م خرت�ه‪ ،‬يع�رف الجه�ة‬ ‫امس�ؤولة عن تلك امشكلة‪ ،‬وبذلك يجتهد لحل‬ ‫مشكات اآخرين‪ ،‬أما مشكاته فيظل يصارع‬ ‫لحلها‪ ،‬فإما ينتر أو يهزم‪ ،‬فيرك امؤسس�ة‬ ‫التي يعمل فيها‪ ،‬ويبحث عن أخرى‪.‬‬ ‫وأوضح أن تحقي�ق مطالب الصحاي ي‬ ‫ي�د هيئة الصحافي�ن‪ ،‬مش�را إى أنها الجهة‬ ‫الت�ي يف�رض أنها تداف�ع عنه�م وتحميهم‪،‬‬ ‫ليش�عروا باأمان وااس�تقرار ي الجهة التي‬ ‫يعملون بها‪ ،‬وتعطيهم دعما ماديا مثل زيادة‬ ‫مرتباتهم سنويا‪ ،‬ورف مكافآت لهم ي حال‬ ‫تمي�زوا‪ ،‬مؤك�دا أهمية التخص�ص ي العمل‪،‬‬ ‫وأا ن يكون الصحاي ش�اما‪ ،‬فيتشتت ويكون‬ ‫عمله ليس بعيدا عن امستوى امأمول‪ ،‬مختتما‬ ‫حديث�ه بقول�ه‪ :‬ي النهاي�ة‪ ،‬الصح�اي مث�ل‬ ‫الشمعة‪ ،‬يحرق لييء لآخرين دربهم‪.‬‬

‫النعمي‪ :‬بحوث جادة تناولت القصيدة الحديثة لكنها غير كافية‬

‫القحطاني يُ رجع سبب انحسار قصيدة الثمانينيات إلى النقد العاطفي‪ ..‬والقرشي‪ :‬لم تنحسر‪ ..‬والدراسات أعطتها اانتشار‬ ‫مك�ة امكرم�ة ‪ -‬الزب�ر‬ ‫اأنصاري‬ ‫ف�رض الن�ص الش�عري‬ ‫والنق�د س�يطرتهما ع�ى‬ ‫امش�هد الثقاي ي امملكة ي‬ ‫ثمانيني�ات الق�رن اميادي‬ ‫اماي‪ ،‬وب�رزت آن�ذاك القصيدة‬ ‫الحديث�ة‪ ،‬التي ش�هدت انحس�ارا ً‬ ‫بع�د ذل�ك‪ ،‬يرج�ع بع�ض النقاد‬ ‫أس�بابه إى تناولها نقديا ً بش�كل‬ ‫عاطف�ي‪ ،‬ح�اول تس�ويقها‪ ،‬إا‬ ‫أن بعضه�م يق�ول إن قصي�دة‬ ‫الثمانيني�ات ل�م تل�ق الدراس�ات‬ ‫الجادة الكافية‪ ،‬فيما شدد آخرون‬ ‫عى أن انتشارها آنذاك كان بسبب‬

‫الدراسات التي تناولتها‪.‬‬ ‫ووص�ف الدكت�ور عبدامحس�ن‬ ‫القحطان�ي‪ ،‬وه�و رئي�س النادي‬ ‫اأدب�ي الثق�اي بج�دة س�ابقاً‪،‬‬ ‫الدراس�ات النقدية الت�ي تناولت‬ ‫قصي�دة الثمانيني�ات بأنه�ا‬ ‫«دراس�ات غر علمي�ة»‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أنه�ا «حاول�ت أن ت�زف ش�عراء‬ ‫امرحل�ة إى امجتم�ع م�ن خ�ال‬ ‫اارتهان إى خطاب نقدي عاطفي‪،‬‬ ‫وحاولت تس�ويق الشكل الشعري‬ ‫الحداثي من خال�ه»‪ ،‬افتا ً إى أن‬ ‫هذا ا يقتر عى دراس�ات النقاد‬ ‫الس�عودين‪ ،‬وإنما يش�مل النقاد‬ ‫الع�رب الذين عمل�وا ي امملكة ي‬ ‫تلك امرحلة‪.‬‬

‫عبدامحسن القحطاني‬

‫عاي القري‬

‫حسن النعمي‬

‫وعد القحطاني ه�ذا التناول‬ ‫العاطفي سببا ً من أسباب انحسار‬ ‫قصي�دة الثمانينيات‪ ،‬مش�ددا ً عى‬ ‫أن بع�ض النق�اد أرادوا الخروج‬

‫ع�ى أكتاف الش�عراء‪ ،‬واس�تغلوا‬ ‫نصوصهم لتمرير مقوات ثقافية‪،‬‬ ‫كم�ا أن بعضه�م ح�ول الن�ص‬ ‫الش�عري إى س�احة أيديولوجية‬

‫لحسم معارك ثقافية ألهت القارئ‬ ‫وامتابع عن القيمة اأدبية للنص‪.‬‬ ‫القحطان�ي‬ ‫واستش�هد‬ ‫بالشاعر محمد الثبيتي‪ ،‬مشرا ً إى‬

‫أن�ه رغم قيمته الش�عرية الكبرة‪،‬‬ ‫إا أن�ه لم يت�م تناول�ه من خال‬ ‫دراس�ات نقدي�ة ج�ادة‪« ،‬وربما‬ ‫كان لعاصف�ة الثمانيني�ات دور‬ ‫ي إش�احة نظر بع�ض النقاد عن‬ ‫تناول ش�عره»‪ ،‬مخافة الوقوع ي‬ ‫فخ التصنيفات‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكتور حسن‬ ‫النعم�ي إن هناك دراس�ات نقدية‬ ‫جادة تناولت قصيدة الثمانينيات‪،‬‬ ‫لكنها تبقى غر كافية‪ .‬وأش�ار إى‬ ‫أن هناك دراس�ات أكاديمية جادة‬ ‫لكنه�ا لم تجد طريق�ا ً للنر‪ ،‬كما‬ ‫أن كتابه�ا لم يجدوا من�را ً ثقافيا ً‬ ‫يعرضون من خاله تجاربهم‪.‬‬ ‫ولف�ت النعمي إى أن�ه اطلع‬

‫ع�ى دراس�ة «قيمة»‪ ،‬عب�ارة عن‬ ‫رس�الة ماجس�تر قدمته�ا من�ى‬ ‫امالك�ي‪ ،‬تناول�ت خاله�ا ش�عر‬ ‫الثبيتي‪ ،‬لكنها لم تنر بعد‪.‬‬ ‫وي امقاب�ل‪ ،‬داف�ع الدكت�ور‬ ‫ع�اي الق�ري‪ ،‬وه�و م�ن نق�اد‬ ‫تل�ك الفرة‪ ،‬ع�ن النق�د اأدبي ي‬ ‫الثمانيني�ات‪ ،‬وق�ال «إن�ه بفضل‬ ‫التش�جيع النقدي‪ ،‬وجدت قصيدة‬ ‫الثمانينيات متس�عا ً وانتش�ارا ً ي‬ ‫الحدود التي أبع�دت النقد عن أن‬ ‫يك�ون راس�ما ً لطري�ق وموجهاً‪،‬‬ ‫بق�در م�ا كان قارئ�اً‪ ،‬ومكتش�فا ً‬ ‫آف�اق جدي�دة»‪ ،‬مستش�هدا ً‬ ‫بكتاب�ات الدكتور س�عد البازعي‪،‬‬ ‫ومحمد صالح الش�نطي‪ ،‬وسعيد‬

‫الريح�ي‪ ،‬التي أس�همت ي نر‬ ‫القصيدة امحلية‪ ،‬وتعريف القارئ‬ ‫العربي بها‪ ،‬حسب تعبره‪.‬‬ ‫ونف�ى الق�ري ع�ن النق�اد‬ ‫شبهة توظيف القصيدة‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن النص الش�عري ي الثمانينيات‬ ‫كان أبع�د ما يكون عن حمل رؤى‬ ‫وأفكار وقتية‪ ،‬وإنما كان منشغاً‬ ‫بهم�وم اس�ترافية‪ ،‬م�ا يعن�ي‬ ‫رورة صعوب�ة التعاط�ي مع�ه‬ ‫م�ن خ�ال مفاهي�م أيديولوجية‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن قصي�دة الثمانيني�ات‬ ‫لم تحجزه�ا ح�دود الثمانينيات‪،‬‬ ‫فهي ا تزال ح�ارة مع اأجيال‬ ‫الاحقة‪ ،‬مختتما ً حديثه بأنه ليس‬ ‫مع الرأي القائل بانحسارها‪.‬‬


‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫الهال يفاوض‬ ‫نجم اأهلي وهال‬ ‫سيتي اإنجليزي‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫كش�فت تقاري�ر صحفي�ة مري�ة نقلته�ا صحيف�ة‬ ‫«اأه�رام» أن الهال قد دخ�ل ي مفاوضات جادة مع أحمد‬ ‫فتح�ي اعب اأهي امع�ار إى هال س�يتي اإنجليزي‪ ،‬الذي‬ ‫تنته�ي فرة إعارته ي ‪ 5‬مايو امقبل وذلك لضمه إى صفوفه‬

‫ي فرة اانتقاات الصيفية‪.‬‬ ‫وذك�رت الصحيف�ة امرية أن اعب اأه�ي وامنتخب‬ ‫الوطني لكرة القدم رحب بمفاوضات النادي السعودي‪ ،‬وي‬ ‫حالة التوص�ل اتفاق مع الاعب س�تبدأ امرحلة الثانية من‬ ‫امفاوضات م�ع اأهي صاحب الحق اأصي�ل نظرا ارتباط‬ ‫فتحي بعقد مع النادي ينتهي ي نهاية اموسم امقبل‪.‬‬

‫وقال�ت الصحيفة ‪ :‬إن هناك اتجاه�ن إتمام الصفقة‪،‬‬ ‫هم�ا راء عقد الاعب نهائيا‪ ،‬ووقتها ل�ن تقل الصفقة عن‬ ‫املي�ون دوار ب�أي حال من اأح�وال‪ ،‬أو انتقال الاعب عى‬ ‫س�بيل اإعارة بمقاب�ل ا يقل عن ‪ 500‬أل�ف دوار عى أن‬ ‫يوقع فتحي باموافقة عى تمديد عقده مع اأهي مدة موس�م‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫تك ُتل خليجي للضغط على «اآسيوي» لحسم انفاتات اأندية اإيرانية‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫أكدت مصادر «ال�رق» أن تكتاً كبرا ً‬ ‫يق�وده ااتحاد الس�عودي لك�رة القدم‬ ‫بجان�ب اتح�ادات خليجي�ة ت�رَ رت‬ ‫أنديتها من اللع�ب ي اأراي اإيرانية‪،‬‬ ‫ين�وي رف�ع مل�ف متكام�ل ع�ن تل�ك‬ ‫امضايق�ات لاتح�اد اآس�يوي لك�رة القدم‪،‬‬ ‫ي وق�ت طل�ب في�ه الرئي�س الع�ام لرعاية‬ ‫الش�باب اأمر ن�واف بن فيص�ل‪ ،‬من رئيس‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد‪ ،‬رفع‬ ‫تقري�ر متكامل ع�ن امضايق�ات التي حدثت‬ ‫لأندية الس�عودية ي البطولة اآسيوية لتتخذ‬ ‫الرئاسة العامة لرعاية الشباب ما يلزم ضمن‬ ‫اختصاصها‪ ،‬مع قيام ااتحاد السعودي لكرة‬ ‫القدم باتخ�اذ جميع اإجراءات الازمة ضمن‬ ‫أنظمته مع ااتحاد اآسيوي أو ااتحاد الدوي‬ ‫لكرة القدم لحفظ حقوق اأندية السعودية‪.‬‬ ‫وتأت�ي هذه الخط�وة بع�د امتاعب التي‬ ‫تعرض�ت لها بعثة الفريق اأول لكرة لقدم ي‬ ‫ن�ادي الهال اإثنن ام�اي ي أحد امطارات‬ ‫اإيراني�ة‪ ،‬عندم�ا س�افرت إى هن�اك للق�اء‬ ‫فريق ااس�تقال‪ ،‬واحتجازها أكثر من ثاث‬ ‫ساعات‪.‬‬ ‫وكش�ف مصدر رفيع ي ااتحاد اآسيوي‬ ‫لك�رة الق�دم ل�»ال�رق» أن ااتح�ادات‬

‫امت�ررة ومنها ااتحاد الس�عودي‪ ،‬س�تلجأ‬ ‫إى ااتح�اد ال�دوي لك�رة الق�دم «فيف�ا» ي‬ ‫حال عدم إنصافها من قِ بل ااتحاد اآس�يوي‬ ‫لك�رة القدم‪ ،‬مبين�ا ً أن نادي اله�ال قد رفع‬ ‫ش�كوى لاتحاد اآس�يوي عن طريق ااتحاد‬ ‫الس�عودي عر «ق�رص ممغن�ط» يحوي كل‬ ‫التج�اوزات التي حدثت ي إي�ران من التأخر‬ ‫ي امطار للمضايق�ات التي حصلت ي املعب‬ ‫ومنها الش�عارات الدينية والسياسية امرفوعة‬ ‫وامفرقع�ات الناري�ة ومح�اوات ااعتداء عى‬ ‫الاعبن من قِ بل الجماهر الحارة ي املعب‪.‬‬ ‫وأبان امصدر أن ااتحاد اآسيوي تواصل‬ ‫مع مراق�ب امباراة القطري راش�د الدوري‬ ‫الذي دوَن كل التجاوزات‪ ،‬مش�را ً إى أن لجنة‬ ‫اانضباط اآسيوية لجنة قانونية مستقلة عن‬ ‫ااتحاد اآسيوي وا يمكن أن يتدخل ي عملها‬ ‫امكت�ب التنفي�ذي أو لجنة اأندية اآس�يوية‬ ‫امحرفة أو غرها‪.‬‬ ‫ولفت امص�در إى أن اللجنة ا يوجد من‬ ‫ب�ن اعضائها عضو س�عودي بعد اس�تقالة‬ ‫فيص�ل الخريج�ي منها‪ ،‬مبين�ا ً أن العقوبات‬ ‫التي ستطبق عى الفريق اإيراني سترواح ما‬ ‫بن الغرامة امالية إى اللعب من دون جمهور‪،‬‬ ‫مش�ددا ً عى أن العقوبات امطبقة غر كافية‪،‬‬ ‫مما أدى لتكرار التجاوزات دون رادع‪.‬‬ ‫وأوضح أن العقوبات التي س�تصدر من‬

‫الفريدي وأمبابي يدخان التدريبات الجماعية‬

‫ااتحاد يوافق على‬ ‫انتقال المولد لـ الهال‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫ااتحاد اآسيوي مرتبطة بتقرير حكم امباراة‬ ‫الس�نغافوري عبداملك عبدالبش�ر‪ ،‬ومراقبها‬ ‫القطري راشد الدوري‪.‬‬ ‫واس�تدل امصدر بالعقوب�ة التي ُ‬ ‫طبقت‬ ‫ع�ى ن�ادي س�باهان اإيراني الع�ام اماي‬ ‫عندما لعب أمام النادي اأهي ي إيران وقامت‬

‫الجماه�ر بق�ذف الحك�م بمفرقع�ات نارية‬ ‫أدت إى هرب�ه منتص�ف املع�ب‪ ،‬فأص�درت‬ ‫لجنة اانضباط عقوبة بغرامة مالية مقدارها‬ ‫ثمانية آاف دوار فقط‪.‬‬ ‫ون�وَه امص�در إى أن ااتح�اد اإيران�ي‬ ‫أصب�ح يتحاي�ل ع�ى اللوائ�ح‪ ،‬لذل�ك ا تجد‬

‫اإس�اءة تص�در م�ن ن�ادٍ واح�د ي كل عام‪،‬‬ ‫ففي العام ام�اي جاءت اإس�اءة من فريق‬ ‫س�باهان‪ ،‬أما ي هذه الس�نة فق�د جاءت من‬ ‫فريق ااس�تقال‪ ،‬مما يوحي بتب�ادل اأدوار‬ ‫ب�ن اأندية حت�ى ا تتعرض الف�رق لعقوبة‬ ‫اللعب خارج أرضها‪.‬‬

‫اكتمال الترتيبات في ملعب اأحساء استضافة مباراة الفتح واأهلي‬ ‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬ ‫أكلم�ت إدارة ملعب اأم�ر عبدالله بن جلوي‬ ‫الرياضية بمدينة اأحساء وبمتابعة من مدير‬ ‫امكت�ب الرئيي لرعاية الش�باب باأحس�اء‬ ‫يوس�ف الخميس ومس�اعده محمد الدعيلج‪،‬‬ ‫اس�تعدادها للمواجهة امرتقبة التي ستجمع‬ ‫فريقي الفتح واأهي مساء غد اأحد ضمن الجولة‬ ‫ال� ‪ 24‬لدوري زين‪ ،‬وأوضح مدير املعب إبراهيم‬ ‫امرزي بأن املعب سيكون جاهزا للمباراة امتوقع‬

‫صورة وتعليق‬

‫أكدت مصادر «الرق» أن إدارة نادي ااتحاد‬ ‫منح�ت الضوء اأخ�ر مداف�ع فريقها اأول‬ ‫لكرة القدم أس�امة امول�د التفكر ي العرض‬ ‫امق�دم له من قب�ل نادي اله�ال والبالغ ‪30‬‬ ‫ملي�ون ري�ال‪ ،‬وذل�ك بع�د أن أب�دى الاعب‬ ‫اس�تياءه من بعض القرارات اإدارية التي تس�ببت‬ ‫ي إبعاد قائد الفريق محمد نور وخمسة من زمائه‬ ‫ع�ن النادي‪ ،‬فضا عن اأجواء غر امس�تقرة داخل‬ ‫الن�ادي اأمر الذي جعله يفكر جديا بقبول العرض‬ ‫امقدم له وااستفادة من الجانب امادي‪.‬‬ ‫وأكدت امصادر أن الاعب س�يحدد مستقبله خال‬ ‫اأي�ام القليل�ة امقبلة س�واء بالبقاء م�ع ااتحاد أو‬ ‫الرحي�ل للهال‪ ،‬رغم أن عقده مع ناديه س�ينتهي‬ ‫بعد ثاث سنوات ‪.‬‬ ‫وع�ى صعي�د التدريبات تنف�س اإس�باني بينات‬ ‫الصع�داء بع�د ش�فاء أحم�د الفريدي وموديس�ت‬ ‫أمبابي اللذين ش�اركا ي التدريبات الجماعية أمس‬ ‫بع�د أن غ�ادرا العي�ادة الطبية وأصبح�ا جاهزين‬ ‫للمشاركة ي امباريات الرسمية‪.‬‬

‫بقايا ألعاب نارية قذفتها الجماهر اإيرانية نحو مقاعد بداء فريق الهال‬

‫(شبكة الزعيم)‬

‫وأف�اد امص�در ب�أن ااتحاد الس�عودي‬ ‫ق�د يلجأ لاتح�اد الدوي الفيف�ا ي حال عدم‬ ‫ص�دور عقوب�ات كافي�ة ورادع�ة‪ ،‬لحرمان‬ ‫الفرق اإيرانية من اللعب عى أراضيها بسبب‬ ‫هذه التجاوزات‪.‬‬ ‫وكان اأم�ر عبدالرحم�ن ب�ن مس�اعد‬ ‫رئيس نادي الهال‪ ،‬طالب اأندية الس�عودية‬ ‫واإماراتي�ة والقطرية بالتنس�يق مع بعضها‬ ‫واتخ�اذ موق�ف موحد ض�د ما تتع�رض له‬ ‫أنديته�م ي إي�ران من مضايق�ات وترفات‬ ‫غر مسؤولة واستفزازات جماهرية ورسمية‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أهمية اللعب مع اأندية اإيرانية ي بلد‬ ‫محاي�د‪ ،‬أو نقله�ا إى مجموعة رق آس�يا ي‬ ‫حال ل�م تلتزم بمعاير ااس�تقبال والضيافة‬ ‫وتحمل امسؤولية عند وصول أي نادٍ خليجي‬ ‫إى أراضيها‪.‬‬ ‫وق�ال اأمر عبدالرحمن بن مس�اعد عر‬ ‫حسابه ي موقع التواصل ااجتماعي «توير»‪،‬‬ ‫اأربعاء‪« ،‬وثّقنا جميع اأحداث ااس�تفزازية‬ ‫والترف�ات وامضايق�ات التي تع� ّرض لها‬ ‫فري�ق الهال حينما ذهب إى طهران مواجهة‬ ‫ااستقال‪ ،‬وسنقدم احتجاجا ً رسميا ً لاتحاد‬ ‫اآس�يوي لك�رة الق�دم ع�ر اتح�اد الك�رة‬ ‫الس�عودي يتضمن ملفا ً كاماً يتضمن جميع‬ ‫الثبوتي�ات وامس�تندات الرس�مية التي تدين‬ ‫اإيرانين»‪.‬‬

‫أن تش�هد حضورا ً جماهريا ً كب�را ً اقراب فريق‬ ‫الفتح كثرا ً من تحقيق اللقب‪.‬‬ ‫وقال امرزي‪ :‬تم التنسيق مع الجهات اأمنية‬ ‫له�ذه امباراة وتم تخصيص الجه�ة الجنوبية من‬ ‫مدرجات الدرج�ة اأوى لجماهر نادي الفتح كما‬ ‫هو معت�اد‪ ،‬والجه�ة الش�مالية لجماه�ر اأهي‪،‬‬ ‫والدرج�ة الثانية لجماه�ر نادي الفت�ح‪ ،‬وقد تم‬ ‫تكليف أكثر من ‪ 40‬مرفا ً لتنظيم امباراة‪ ،‬كما تم‬ ‫تكثيف رجال اأمن بالتنس�يق مع رطة اأحساء‬ ‫‪ ،‬حيث س�يتم توف�ر أكثر م�ن ‪ 200‬رجل أمن ي‬

‫املعب خ�ال امواجه�ة‪ ،‬فضا عن وج�ود رجال‬ ‫امرور والدوريات اأمنية والدفاع امدني‪.‬‬ ‫وطالب امرزي الجماهر الراغبة ي الحضور‬ ‫الحص�ول ع�ى التذاك�ر ي وق�ت مبك�ر لت�اي‬ ‫اازدحام‪ ،‬افتا إى أن بوابات املعب س�يتم فتحها‬ ‫قبل بداية امباراة بساعتن ونصف الساعة‪ ،‬مشددا ً‬ ‫عى ع�دم اصطحاب اأش�ياء اممن�وع دخولها ي‬ ‫املع�ب كاآات الحادة وأجه�زة الليزر والافتات‬ ‫امسيئة‪ ،‬وأشاد بتعاون إدارة نادي الفتح مع إدارة‬ ‫املعب منذ بداية الدوري وحتى اآن‪.‬‬

‫ابراهيم امرزي‬

‫سقوط خلفية الفاش يُ حرج معلق ومحلل القناة الرياضية‬ ‫الدمام ‪ -‬عي العبندي‬ ‫س�قطت خلفي�ة «الف�اش‬ ‫إنرفي�و» ع�ى مع�دات‬ ‫التصوير‪ ،‬بن شوطي مباراة‬ ‫النهضة واأنصار التي جرت‬ ‫أمس اأول ع�ى ملعب اأمر‬ ‫محم�د ب�ن فه�د ي الدم�ام‪ ،‬ضمن‬ ‫دوري ركاء‪ ،‬وانته�ت بفوز النهضة‬ ‫بهدف‪ ،‬وكادسقوطها أن يتسبب ي‬ ‫أذى للزمي�ل بدر العثم�ان‪ ،‬ومحلل‬ ‫القناة الرياضية الس�عودية امدرب‬ ‫عي القرن�ي‪ ،‬وذلك أثن�اء حديثهما‬ ‫عن امباراة ي فرة ما بن الشوطن‪،‬‬ ‫اأم�ر ال�ذي جع�ل العثم�ان يبدي‬ ‫تذمره وع�ى الهواء مبارة‪ ،‬موجها ً‬ ‫رس�الة واضح�ة إى امس�ؤولن‬ ‫ي دوري ركاء إيج�اد ح�ل له�ذه‬ ‫امشكلة امتكررة مستقباً‪.‬‬

‫مذيع الرياضية السعودية بدر العثمان وامدرب عي القرني يعاينان خلفية الفاش بعد سقوطها أمس‬

‫(الرق)‬


‫ﻓﻲ ﺧﺘﺎم اﻟﺠﻮﻟﺔ ‪ ٢٧‬ﻣﻦ »رﻛﺎء«‪ ..‬ﻫﺪف ﻗﺎﺗﻞ ﻳﻨﻌﺶ آﻣﺎل اﻟﺨﻠﻴﺞ وآﺧﺮ ﻳﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع‬

‫ﺧﺘﺎم ﻟﻘﺎءات اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ دوري رﻛﺎء‬ ‫ﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ورﻓﻊ اﻟﺨﻠﻴﺞ رﺻﻴﺪه إﱃ‬ ‫‪ 48‬ﻧﻘﻄـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﻔﺎرق اﻷﻫـﺪاف ﻋﻦ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ واﻟﺮﻳﺎض اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﺗﺠﻤﺪ رﺻﻴﺪ اﻟﺠﻴﻞ ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 31‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﱰاﺟﻌﺎ ﻟﻠﱰﺗﻴﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ‪.‬‬ ‫وﺧﴪ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻬﺪف ﺟﺎء أﻳﻀﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﻘﺎﺗـﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﻻﻋﺒﻪ ﺗﺮﻛﻲ ﻫـﺰازي ‪ 88‬ﰲ‬

‫ﺣﺎﻓﻆ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻈﻮﻇﻪ ﰲ اﻟﺼﻌﻮد ﻟﺪوري زﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓـﻮزه أﻣﺲ ﻋـﲆ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﺠﻴﻞ ﺑﻬﺪف دون ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺳـﺠﻠﻪ‬ ‫ﻻﻋﺒـﻪ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺼﺎﻳﻎ ﰲ اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﻋﻤﺮ اﻤﺒﺎراة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺟﺮت ﻋـﴫ أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺒﻪ ﺑﺴـﻴﻬﺎت ﰲ‬

‫اﻤﺒـﺎراة اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ ﻣﻠﻌـﺐ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‬ ‫ﺑﺎﻟﺮاﻛـﺔ ‪ ،‬وﺗﻼﺷـﺖ أﻣـﺎل اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻘﺪﺳـﺎوي ﰲ اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﻟـﺪوري اﻷﺿـﻮاء ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺑﻘـﻲ اﻟﺮﻳﺎض ﰲ داﺋﺮة اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 48‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺠﻤﺪ رﺻﻴﺪ اﻟﻘﺎدﺳـﻴﺔ ﻋﲆ ‪40‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺪد اﻟﺤﺰم أﻣﺎﻟﻪ ﺑﺎﻟﺒﻘـﺎء ﰲ دوري رﻛﺎء ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨﺠﻤﺔ ‪ 2،3‬ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘﻲ ﺟﻤﻌﺖ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ‬

‫‪28‬‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫اﻷول ﺑﺎﻟـﺮس‪ ،‬أﻧﻬﻰ اﻟﻨﺠﻤﺔ اﻟﺸـﻮط اﻷول ﺑﺘﻘﺪﻣﻪ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺛﺎن‬ ‫وﰲ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﺎدل اﻟﺤﺰم وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻘﺪم ﺑﻬﺪف ٍ‬ ‫وﻋﺎدﻟﻪ اﻟﻨﺠﻤﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺠﻞ اﻟﺤﺰم ﻫﺪف اﻟﻔﻮزاﻟﺜﺎﻟﺚ ﺧﺎﻃﻔﺎ‬ ‫ﺛﻼث ﻧﻘﺎط ﺛﻤﻴﻨـﺔ‪ ،‬رﻓﻌﺖ رﺻﻴﺪه إﱃ ‪ 32‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻌﺎﴍ‪ ،‬وﺑﻘﻲ اﻟﻨﺠﻤﺔ ﻋﲆ ‪ 26‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺴـﺐ ﺳـﺪوس ﺿﻴﻔﻪ اﻟﻄﺎﺋﻲ ‪ 1،2‬ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﺮت ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى ا ﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ ‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﻒ‬

‫اﻟﺨﺮج‪ ،‬ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫* ﻏﻀﺐ وﺷﺘﺎﺋﻢ وإﺳﺎءات ﺗﻠﻘﺘﻬﺎ إدارة ﻧﺎدي اﻻﺗﺤﺎد وﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫داﻓﻊ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻗﺮار ﻣﻨﺢ اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر‪ ،‬ﺣﻤﺪ اﻤﻨﺘﴩي‪ ،‬رﺿﺎ‬ ‫ﺗﻜـﺮ‪ ،‬ﻣـﱪوك زاﻳﺪ‪ ،‬وإﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻫـﺰازي إﺟﺎزات ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﻐﻀﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻛﺎن ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر‪ ،‬و)ﻃﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﺎﻗـﻦ(‪ ،‬أﻋﺘﺬر ﻋـﻦ اﻟﻠﻔﻆ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫـﺬه اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬أﺛﺒـﺖ ﻧﻮر أﻧﻪ‬ ‫اﻟﻼﻋـﺐ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮي اﻷول ﻟﻴﺲ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﺤﺒﻲ اﻻﺗﺤﺎد‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻃﻒ ﺷﻤﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻴﻮل‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ اﻧﺴﺎﻗﻮا ﻣﻊ اﻟﺨﻴﻞ ﻳﺎﺷﻘﺮاء ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺸﺘﺎﺋﻢ واﻻﻧﺘﻘﺎدات ﻹدارة ﻧﺎدي اﻻﺗﺤﺎد‪.‬‬ ‫* أﻧﺎ ﻫﻨﺎ اﻟﻴﻮم ﻟﺴـﺖ ﰲ ﺻﺪد اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ إدارة اﻟﻔﺎﻳﺰ‪ ،‬وﺳـﺒﻖ‬ ‫أن اﻧﺘﻘﺪﺗﻬـﺎ وأﺷـﺪت ﺑﻬﺎ أﻳﻀـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ دﻋﻮﻧﻲ أﻃﺮح ﻣﺎ ﺗﺴـﻌﻔﻨﻲ‬ ‫ﻓﻴﻪ ذاﻛﺮﺗـﻲ إن ﻟﻢ ﺗﺨﻨﻲ‪ ،‬ﻓﺨﻼل اﻟـ ‪ 15‬ﺳـﻨﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ وأﻛﺜﺮ ﻗﻠﻴﻼ‬ ‫ﺿﺤﺖ إدارات ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎد ﺑﻼﻋﺒﻦ وﻧﺠﻮم ﻛﺜﺮ ﻟﻴﻤﻨﺤﻮا اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب‪ ،‬وﻛﺎن ﻧﺘﺎج ﻫﺬه اﻟﺘﻀﺤﻴﺎت ﻫﻢ ﻧﺠﻮم اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻧﻮر ورﻓﺎﻗﻪ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺣﻘﻘﻮا ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺒﻄﻮﻻت‪.‬‬ ‫* إﺑﺎن رﺋﺎﺳﺔ أﺣﻤﺪ ﻣﺴـﻌﻮد ﻏﺎدر اﻟﻘﺎﺋﺪ أﺣﻤﺪ ﺟﻤﻴﻞ ﺑﻀﻐﻂ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹدارة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻳﻨﻮي اﻟﻌـﻮدة ﺑﻌﺪ اﻹﺻﺎﺑﺔ‪ ،‬وﺧﻼل رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺟﻤﺠﻮم رﺣﻞ ﺻﺎﺣﺐ ﻟﻘﺐ »اﻷﺳـﺘﺎذ« ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع اﻻﺗﺤﺎدي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﻠﻴﻮي ﻟﻸﻫﲇ‪ ،‬وﰲ ﻋﴫ ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺒﻠﻮي‪ ،‬رﺣﻞ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻴﺎﻣﻲ وﻫﻮ اﻟـﺬي رﻓﻊ أول ﻛﺄس ﰲ اﻟﻌﻬـﺪ اﻻﺗﺤﺎدي اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﺪاﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻏﺎدر ﺟﺎري اﻟﻘﺮﻧـﻲ وأﺣﻤﺪ ﺧﺮﻳﺶ وﻫﻤﺎ‬ ‫ﻗـﺎدران ﻋـﲆ اﻟﻌﻄﺎء‪ ،‬واﻷﺧـﺮ ﻟﻪ ﺗﻀﺤﻴـﺎت ﻛﺜﺮة ﻣـﻊ اﻻﺗﺤﺎد ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻧﺴﻴﺎﻧﻬﺎ‪ ،‬ورﺣﻞ اﻟﺤﺴﻦ اﻟﻴﺎﻣﻲ ﺧﻼل رﺋﺎﺳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺟﻤﺎل‬ ‫أﺑﻮﻋﻤﺎرة‪ ،‬وﺟﺎء دور اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ داﺧﻞ‪ ،‬وﺿﺤﻰ ﺑﺎﻟﺜﻨﺎﺋﻲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺼﻘﺮي وﻣﻨﺎف أﺑﻮﺷﻘﺮ ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ ﺟﻮال‪ ،‬ﻫﺬا ﻣﺎ أﺗﺬﻛﺮه ﻣﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮ ﺟﻠﺪ اﻻﺗﺤﺎد وﻫﺬه ﺳﻨﺔ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫* ﻗﺪ ﻳﻘـﻮل اﻟﺒﻌﺾ ﻧﺤﻦ ﻣﺘﻔﻘﻮن ﻋﲆ اﻟﺘﻐـﺮ وﻟﻜﻦ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﻴﺌﺔ وﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﰲ ﺣﻖ ﻧﺠﻢ ﻣﺜﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر‪ ،‬ﻫﺬه ﻧﻈﺮة‬ ‫ﻣـﻦ زاوﻳﺔ واﺣﺪة‪ ،‬دﻋﻮﻧـﺎ ﻧﻨﻈﺮ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮع ﻣﻦ زاوﻳـﺔ اﻹدارة ﺑﻌﻴﺪا‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﺎﻃﻔـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺎﻟﻼﻋﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣـﺮة ﻟﻼﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﻌﻪ‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻴﻂ آﺧﺮﻳـﻦ ﻛﻲ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ رﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻧﻮر‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ »أذن ﻣﻦ ﻃﻦ وأﺧﺮى ﻣﻦ ﻋﺠﻦ«‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺮﻳﺪون ﻣﻦ اﻹدارة‬ ‫أن ﺗﻤﻨـﺢ اﻟﻼﻋﺐ ﻓﺮﺻﺔ وﻫﻮ ﻏﺮ ﻣﻌﱰف ﺑﻬـﺎ وﻻ ﻳﻌﱪﻫﺎ‪ ،‬وﻫﻨﺎﻟﻚ‬ ‫ﻣﺪرﺑـﻮن ﻛﺜﺮ رﺣﻠﻮا ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ وﺟﻮده ﻛﻌﺎﺋﻖ ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻜﺮوي‪.‬‬

‫ﻗﻒ‬

‫ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻧﺘﻬـﻰ ﻋﴫ ﻣﺤﻤﺪ ﻧـﻮر‪ ،‬وﺑﺪأ ﻋﻬـﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻼﺗﺤﺎد‬ ‫ﺑﺪﻋـﻢ ﻓﻬـﺪ اﻤﻮﻟﺪ‪ ،‬ﻋﺒـﺪ اﻟﻔﺘﺎح ﻋﺴـﺮي‪ ،‬ﻫﺘـﺎن ﺑﺎﻫـﱪي‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أﺑﻮ ﺳـﺒﻌﺎن‪ ،‬أﺣﻤﺪ ﻋﺴـﺮي‪ ،‬ﻋﺒـﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬وﻓﻮاز اﻟﻘﺮﻧﻲ وﻫﻢ ﻧﺠﻮم ﻗﺎدﻣﻮن وﺑﻘﻮة‪.‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﺳﺘﻮس ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻬﺪﻓﻪ ﰲ ﻣﺮﻣﻰ اﻟﺸﻌﻠﺔ )اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم(‬

‫ﻋـﺰز اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧـﺎدي اﻟﻨﴫ ﻣﻮﻗﻌﻪ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺮاﺑـﻊ ﺑﻔـﻮزه‬ ‫أﻣـﺲ ﻋـﲆ ﻣﻀﻴﻔﻪ اﻟﺸـﻌﻠﺔ‬ ‫ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻫـﺪف ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺬي ﺟـﺮى ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ أﻣﺲ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻠﻌـﺐ اﻷﺧﺮ ﺿﻤـﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ واﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻣـﻦ دوري‬ ‫زﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫اﻟﻨﴫ رﺻﻴﺪه إﱃ ‪ 46‬ﻧﻘﻄﺔ ﺧﻠﻒ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺮﺻﻴـﺪ ‪ 47‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﺠﻤﺪ رﺻﻴﺪ اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻨﻘﻄﺔ‬ ‫‪ 24‬ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻌﺎﴍ‪.‬‬ ‫وﺳﺠﻞ ﻫﺪﰲ اﻟﻨﴫ ﺑﺎﺳﺘﻮس‬

‫ﻣـﻦ رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء ‪ 42‬وﻻﺳـﺎﻧﺎ ﻓﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ ﰲ ﻣﺮﻣﺎه ‪ 54‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳـﺠﻞ‬ ‫ﻳﺘﻴﻤﺔ اﻟﺸﻌﻠﺔ ﺣﺴﻦ اﻟﻄﺮ ‪.32‬‬ ‫وﻋـﲆ ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة ﺗﻌﺎدل‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻣـﻊ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﻮﺣـﺪة ﺑﻬﺪف‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫﺪف‪ ،‬ﺑﻜﺮ اﻟﻮﺣﺪة ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﻫﺪف اﻟﺴـﺒﻖ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ رﻳﺘﴚ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ ‪ 27‬وﻋﺎدل اﻟﺮاﺋﺪ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ ‪ 46‬ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫دروﻳﺶ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠﺔ رﻓـﻊ اﻟﺮاﺋﺪ رﺻﻴﺪه‬ ‫إﱃ ‪ 28‬ﻧﻘﻄـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻣـﻦ‬ ‫واﻟﻮﺣﺪة إﱃ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻧﻘﺎط ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻋﴩ واﻷﺧﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻔﻮز ﺷﻌﺎر اﻟﻔﺮﻳﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺒﺎراة ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﻤﺼﻴﺮ‬

‫اﻟﺘﻌﺎون وﻫﺠﺮ‪ ..‬ﺻﺮاع ﺑﻘﺎء وﻫﺮوب ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺮ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻧﻈـﺮه ﻫﺠـﺮ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 8:35‬ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﰲ ﺑﺮﻳـﺪة ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫دوري زﻳـﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬وﺗﻜﺘﴘ‬ ‫اﻤﺒﺎراة ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﻔﺮﻳﻘﻦ‪،‬‬

‫ﺣﻴﺚ ﺳﺮﻣﻲ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺑﺜﻘﻠﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﺒﺪاﻳـﺔ ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋـﻦ اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺜﻼث‬ ‫ﻟﻠﻬـﺮوب ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻄﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻬﺪدﻫﻤﺎ ﻃﻮال اﻟﺠﻮﻻت اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﻣﻞ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋـﴩ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪16‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﰲ ﴐب ﻋﺼﻔﻮرﻳـﻦ‬ ‫ﺑﺤﺠﺮ واﺣﺪ‪ ،‬اﻷول ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻓﺎرق‬ ‫اﻟﻨﻘـﺎط ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻘـﺎء‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺘﻘـﺪم ﺧﻄﻮة‬ ‫ﻣﻬﻤـﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ داﺋـﺮة اﻟﻬﺒﻮط‪،‬‬

‫وﻳﻌﻮًل ﻣﺪرﺑـﻪ اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﺗﻮﻓﻴﻖ‬ ‫رواﺑـﺢ ﻋﲆ ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﺎﴏ‬ ‫اﻤﻤﻴـﺰة ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ اﻤﻬﺎﺟـﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮاﺷﺪ وأﺣﻤﺪ ﻣﻔﻠﺢ وﻋﻼء‬ ‫رﻳﺸﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻳﺪﺧـﻞ ﻫﺠـﺮ‬ ‫اﻤﺒﺎراة وﻫﻮ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻷﺧـﺮ ﺑﺮﺻﻴـﺪ ‪ 15‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺟﻤﻌﻬـﺎ ﻣـﻦ ‪ 22‬ﻣﺒـﺎراة‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻓـﺎز ﰲ ‪ 3‬وﺗﻌـﺎدل ﰲ ‪ 6‬وﺧـﴪ‬ ‫‪ 13‬ﻣﺒﺎراة ﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ ﰲ ﻣﺒﺎراﺗﻪ‬

‫اﻤﺆﺟﻠﺔ أﻣﺎم اﻟﻨﴫ‪ .‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﺪﺧـﻞ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﴫي‬ ‫ﻃـﺎرق ﻳﺤﻴـﻰ اﻤﺒـﺎراة ﺑﻜﺎﻣـﻞ‬ ‫أوراﻗـﻪ ﻣﻌﺘﻤـﺪا ً ﻋـﲆ اﻷﺳـﻠﻮب‬ ‫اﻟﻬﺠﻮﻣـﻲ واﻻرﺗـﺪاد اﻟﴪﻳـﻊ‬ ‫واﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ ﺣﺎﻣﻞ اﻟﻜﺮة‪.‬‬ ‫وﻳـﱪز ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ وﻟﻴﺪ اﻟﺮﺟﺎ‬ ‫وﻋﺒﺪه ﺣﻜﻤـﻲ وﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻮﺣﻴﻤﺪ‬ ‫واﻤـﴫي أﻳﻤـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫واﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄـﻴـﻒ‬ ‫اﻟﺒﻬﺪاري‪.‬‬

‫ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻠﻘﺎء‪ :‬ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻤﺪرب‪ :‬اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﺗﻮﻓﻴﻖ رواﺑﺢ‬ ‫ﻫـﺪاف اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ‬ ‫»‪ 9‬أﻫﺪاف«‬ ‫ﻟﻌـﺐ ‪ ،23‬ﻟـﻪ ‪ ،24‬ﻋﻠﻴـﻪ ‪،36‬‬ ‫اﻟﻨﻘﺎط ‪16‬‬ ‫اﻟﱰﺗﻴﺐ‪ :‬اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ‬

‫ﻫﺠﺮ‬ ‫اﻤﺪرب‪ :‬اﻤﴫي ﻃﺎرق ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫ﻫﺪاف اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺠﻤﻲ »‪ 4‬أﻫﺪاف«‬ ‫ﻟﻌﺐ ‪ ،23‬ﻟﻪ ‪ 23‬ﻋﻠﻴﻪ ‪،42‬‬ ‫اﻟﻨﻘﺎط ‪15‬‬ ‫اﻟﱰﺗﻴﺐ‪ :‬اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ‬

‫اﻟﻔﺘﺢ ﱢ‬ ‫ﻳﺪﺷﻦ ﺷﻌﺎره اﻟﺠﺪﻳﺪ وﻣﻮﻗﻌﻪ ا‪°‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫أﻗﺎﻣـﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻔﺘـﺢ ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً‬ ‫ﺻﺤﻔﻴﺎ ً ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮات ﺑﻤﻘﺮ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﰲ اﻤـﱪز أﻣﺲ ﻛﺸـﻔﺖ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﺷـﻌﺎر‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﻛﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وأﻋﻠﻨﺖ ﻋﱪه‬ ‫ﺗﺪﺷـﻦ اﻤﻮﻗـﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﻨـﺎدي ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ رﺋﻴـﺲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﻔﺎﻟـﻖ ﻋﻦ اﻟﺸـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺟﺮﻳـﺖ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻮاﻛﺒﺔ ﻟﻠﻨﻘﻠـﺔ اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺣﺪﺛﻬـﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺧﻼل ﻣﺴـﺮة ﰲ دوري زﻳﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي وﺣﺘﻰ ﻳﺼﺒﺢ اﻟﺸﻌﺎرﻋﻼﻣﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴﺰة‪ ،‬وﻋﻦ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻗﺎل‪ :‬اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟـﺬي ﻳﺸـﻬﺪه اﻟﻌـﴫ دﻓﻌﻨﺎ إﱃ‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻣﻮﻗﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻳﺨﺪم ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت وﻳﻜﻮن ﻣﺼﺪرا ً رﺳﻤﻴﺎ ً ﻷﺧﺒﺎر اﻟﻨﺎدي‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﻔﺘﺢ ﻳﺴﺘﻌﺮض ﺷﻌﺎر اﻟﻨﺎدي اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﻗﻤﺼﺎن ﻻﻋﺒﻴﻪ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪم اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬

‫اﻤﻘﻬﻮي‪ ،‬ﺷـﻜﺮه ﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺬي ﺷﺎرك ﰲ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﻮﻗﻊ ﻃﻮال ‪ 6‬أﺷـﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬

‫ﺑﺄن اﻤﻮﻗﻊ ﻳﺪار ﺑﻜﻮادر ﺷﺎﺑﺔ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﻤﻴﺰه‪ ،‬واﺳﺘﻌﺮض ﻧﺎﺋﺐ‬

‫اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﻨﻔﺠـﺎن‪ ،‬اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﺎﻫـﺮ واﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ ﺳـﻮا ًء ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻷﻧﺪروﻳﺪ أو‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻷﺑﻞ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻓﻬـﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪ ،‬أن اﻹدارة ﺳـﻌﺖ ﺑـﺄن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ داﺧﻞ أروﻗـﺔ اﻤﻮﻗﻊ ﻋﻤﻼً ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻴﺎ ً‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ ﺑﺄن ﻳﻜﻮن اﻤﺸﺠﻊ واﻤﺘﺎﺑﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮ أﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﻗﻠﺐ اﻟﺤﺪث‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺟﺮت ﻣﺮاﺳﻢ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻓﻮﺷـﻴﺔ ﻹﻋﻼﻧﻬﺎ ﻋـﲆ ﻗﻤﺼـﺎن اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻠﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻤﺪﻳﺮﻳﻦ ﺑﴩﻛﺔ ﻣﺨﺎﺑﺰ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﻔﺎﻟـﻖ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﺑـﺄن ﻋﻘﺪ اﻹﻋﻼن ﻋﲆ ﻗﻤﺼـﺎن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺟﺎء ﰲ‬ ‫ﻏﻀﻮن ﺳﺎﻋﺎت ﻧﻈﺮ اﻟﺮﻏﺒﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬

‫ﻗﺒﻀﺔ اﻟﻨﻮر ﺗﺤﺴﻢ دﻳﺮﺑﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ وﺗﻄﺎرد ا‹ﻫﻠﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫واﺻـﻞ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻴـﺪ ﺑﻨـﺎدي اﻟﻨـﻮر‬ ‫ﻣﻄﺎردﺗﻪ ﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷﻫﲇ ﻣﺘﺼﺪر ﺗﺮﺗﻴﺐ دوري اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬـﺪ ﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪوري اﻤﻤﺘـﺎز‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه‬ ‫اﻤﺜـﺮ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻨﺘﻴﺠـﺔ )‪ (18-21‬ﰲ‬ ‫ﻟﻘـﺎء اﻟﺪﻳﺮﺑﻲ اﻟﺬي ﺟﻤﻌﻬﻤﺎ ﻋﴫ أﻣﺲ ﻋﲆ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫ﻋﴩة‪ ،‬ﻟﺮﻓﻊ رﺻﻴﺪه إﱃ ‪ 33‬ﻧﻘﻄﺔ أﺑﻘﺘﻪ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻔﺎرق ﻧﻘﻄﺘﻦ ﺧﻠﻒ اﻤﺘﺼﺪر ﻓﺮﻳﻖ اﻷﻫﲇ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺸـﻮط اﻷول ﻗﺪ اﻧﺘﻬﻰ ﺑﺘﻘـﺪم اﻟﻨﻮر ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫)‪ ،(10-12‬وﰲ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻌﺐ ﺣﺎرس اﻟﻨﻮر اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ال ﺳـﺎﻟﻢ دورا ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﺣﻔـﺎظ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫وﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻔﻮز ﺑﺘﺼﺪﻳـﻪ ﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف اﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻐﻠﻬﺎ زﻣﻼؤه ﰲ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﻜﺮات اﻤﺮﺗﺪة اﻟﴪﻳﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻬـﻲ اﻟﻠﻘﺎء ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻓﺮﻳﻘﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺮاﺟﻊ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬

‫إﱃ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 27‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﻠﻘﺎءات اﻷﺧﺮى ﺣﺎﻓﻆ ﻓﺮﻳﻖ اﻷﻫﲇ ﻋﲆ ﺻﺪارة‬ ‫اﻟﺪوري ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 35‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه ﻋﲆ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﺼﻔﺎ‬ ‫ﺑﻨﺘﻴﺠـﺔ )‪ (27-29‬ﰲ ﻟﻘﺎء أﻗﻴﻢ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺑﺠـﺪة‪ ،‬ﻟﻴﺒﻘـﻰ اﻟﺼﻔـﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰه اﻟﺴـﺎدس ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪18‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎوﻳﺎ ً ﻣـﻊ اﻟﻮﺣﺪة اﻟـﺬي ﺗﻐﻠﺐ ﻋـﲆ ﺿﻴﻔﻪ‬ ‫اﻟﱰﺟـﻲ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ )‪ (18-29‬ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﴩاﺋﻊ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺻﺎﻟـﺔ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ ﺗﻘﺪم ﻓﺮﻳﻖ ﻣـﴬإﱃ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 28‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه ﻋﲆ ﻓﺮﻳـﻖ اﻤﺤﻴﻂ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫)‪ ،(22-30‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻐﻠﺐ ﻓﺮﻳﻖ اﻻﺑﺘﺴﺎم ﻋﲆ ﻣﻀﻴﻔﻪ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫ﺑﻨﺘﻴﺠـﺔ )‪ (24-26‬ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟـﺬي ﺟﻤﻌﻬﻤـﺎ ﰲ ﺻﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﰲ اﻟﻠﻘﺎء اﻷﺧﺮ ﺗﻤﻜﻦ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫إﱃ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻌﺎﴍ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 11‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه ﻋﲆ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ اﻟﻬﺎﺑﻂ ﻟﺪوري اﻷوﱃ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ )‪.(27-30‬‬

‫ﻣﻦ ﻟﻘﺎء اﻟﺨﻠﻴﺞ واﻟﻨﻮر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﺑﺸﺮ ال ﺳﻌﻴﺪ(‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻨﺼﺮ ﻳﺨﻤﺪ اﻟﺸﻌﻠﺔ ﺑﻨﻴﺮان ﺻﺪﻳﻘﺔ واﻟﻮﺣﺪة ﻳُ ﺤﺮج اﻟﺮاﺋﺪ‬

‫»ﻃﺰ«‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻗﻴﻦ‬

‫ﺳـﺠﻠﺖ اﻷﻫﺪاف ﻋﲆ ﻣـﺪار اﻟﺸـﻮﻃﻦ ‪ ،‬ﺑﻨﺘﻴﺠـﺔ اﻤﺒﺎراة‬ ‫ﻳﺮﺗﻔﻊ رﺻﻴﺪ ﺳـﺪوس إﱃ ‪ 26‬ﻧﻘﻄـﺔ ‪ ،‬وﺑﻘﻲ اﻟﻄﺎﺋﻲ ﻋﲆ‬ ‫‪ 38‬ﻧﻘﻄﺔ ‪.‬‬ ‫وﺗﻐﻠـﺐ اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻀﻴﻔﻪ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﻬﺪف ﻳﺘﻴﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺒـﺎراة اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ ﻣﻠﻌـﺐ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ اﻤﺒـﺎراة ﻳﺮﺗﻔﻊ رﺻﻴﺪ اﻟﺮﺑﻴﻊ إﱃ ‪ 24‬ﻧﻘﻄﺔ ‪ ،‬وﺑﻘﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﲆ ‪ 33‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻔﺘﺢ ﻳﻄﺮح ‪ ١٢‬أﻟﻒ‬ ‫ﺗﺬﻛﺮة ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ ا‹ﻫﻠﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة ﺑـﺪأت إدارة ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ أﻣﺲ‬ ‫ﻃـﺮح ﺗﺬاﻛﺮ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ اﻟﻨﺎدي أﻣﺎم‬ ‫ﻧﻈﺮه اﻷﻫﲇ ﻣﺴﺎء ﻏﺪ اﻷﺣﺪ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻠﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟـ ‪ 24‬ﻣﻦ دوري‬ ‫زﻳـﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻃﺮح اﻟﺘﺬاﻛﺮ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺬ اﻟﺒﻴﻊ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﻋﲆ أن ﺗﻄـﺮح ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺘﺬاﻛﺮ ﰲ ﻣﻨﺎﻓـﺬ اﻟﺒﻴﻊ ﰲ ﻣﻠﻌﺐ‬ ‫اﻤﺒـﺎراة‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ أﻧﻪ ﺗﻢ ﻃﺒﺎﻋﺔ ‪ 12‬أﻟﻒ ﺗﺬﻛـﺮة ﻟﻠﺪرﺟﺘﻦ اﻷوﱃ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺪرﺟﺔ اﻤﻤﺘﺎزة واﻤﻨﺼﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﻜﻔﻞ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﴩف ﺑﻌـﺪد ﻛﺒ��� ﻣﻦ اﻟﺘﺬاﻛﺮ ﻟﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﻧﺪة ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺒﺎراة‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﻳﻨﺴﺤﺐ ﻣﻦ ﺳﺒﺎق‬ ‫اﻟﺘﺮﺷﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﺪوﴎي ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أن رﺋﻴﺲ ﻧﺎدي اﻟﻘﺎدﺳـﻴﺔ اﻤﻜﻠﻒ داوود اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﺳﻴﻌﻠﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ اﻧﺴﺤﺎﺑﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﺒﺎق اﻟﱰﺷـﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺑﺴﺒﺐ ﻇﺮوﻓﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫وﺿﻐـﻮط أﴎﻳﺔ ﺗﺤﻮل دون‬ ‫ﺗﻮﻟﻴﻪ اﻤﻬﺎم اﻹدارﻳﺔ ﻟﻠﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻘﺼﻴﺒـﻲ ﻗﺪ ﺗﺮﺷـﺢ‬ ‫ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻧـﺎدي اﻟﻘﺎدﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷـﻬﺮ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻷﺧـﺮ‬ ‫ﻹﻏﻼق ﺑﺎب اﻟﱰﺷﺢ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫‪ ،‬وﻳﻌـﺪ ﻣـﻦ أﺑـﺮز اﻟﺪاﻋﻤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫داوود اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ ﻓـﱰة اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻬـﺰاع اﻟـﺬي أﻋﻠﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﻫﺒﻮط اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم إﱃ دوري أﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺗﺄﻛﺪ اﻧﺴـﺤﺎب اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﻓﺈن اﻟﴫاع ﻋﲆ ﻛﺮﳼ رﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺳـﻴﻨﺤﴫ ﺑﻦ اﻟﺜﻼﺛﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺟﺎﺳـﻢ وﻣﻌﺪي اﻟﻬﺎﺟﺮي‬ ‫وﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﺮﻓﺞ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮ أن‬ ‫ﺗﻌﻘﺪ ﰲ اﻟﺸﻬﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺗُﺴ ّﻠﻢ إدارة اﻟﻨﺎدي اﻟﻴﻮم ﻻﻋﺒﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم رواﺗﺒﻬﻢ اﻤﺘﺄﺧﺮة إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻘﺪﻣﺎت اﻟﻌﻘﻮد وﺑﺪل اﻟﺴـﻜﻦ‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪات ﻣﺪﻳﺮ اﻻﺣﱰاف ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻀﻠﻌﺎن اﻟﺬي ﺷـﺪّد ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺮص اﻹدارة ﻋﲆ اﻹﻳﻔﺎء ﺑﺠﻤﻴﻊ اﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺠﺎه اﻟﻼﻋﺒﻦ‪.‬‬

‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺷﺮاﻛﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﻨﻬﻀﺔ و »اﻟﻨﺪوة«‬ ‫اﺟﺘﻤﻌـﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻣﺴﺎء اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ أﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﻋﻘـﺪ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﴍاﻛـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒـﻦ ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺎدي‪ ،‬وﺣﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ إدارة اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‬ ‫واﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋـﲆ‬ ‫اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻨﻬﺪي واﻤـﴩف اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻬﺪي‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑـﺪر اﻟﻌﻮﻳـﺲ وﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫اﻤﴩف ﻟﻠﻨﺸﺎط اﻟﺪاﺧﲇ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺜﻤﺎن‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮﻛﺰ ﻗﻤﻢ اﻹﺑﺪاع ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺪوة اﻤﻬﻨﺪس ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ ﻃﻪ‪.‬‬

‫اﻧﻄﻼق ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻬﻴﺌﺎت واﻤﺆﺳﺴـﺎت ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻈﻤﻬﺎ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ إدارة اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﺪاﻧﺔ ﰲ اﻟﺤﻮﻳﻼت ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 14‬ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻳﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت واﻤﻨﺸﺂت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺗﻢ ﺗﻮزﻋﻴﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺛـﻼث ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺣﻴﺚ ﺿﻤﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷوﱃ‪ :‬اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮي‪ ،‬أس ﻛﻴﻢ‪ ،‬ﺳـﺒﻜﻴﻢ‪ ،‬وأﻣﻴﻨـﺎت‪ ،‬واﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ‪:‬‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺞ اﻟﻠﻮاء ‪ ،17‬اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ‪ ،‬ﻣﻌﺎدن‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت‪،‬‬ ‫واﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ‪ :‬اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‪ ،‬اﻷﺳﻄﻮل اﻟﴩﻗﻲ‪ ،‬اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻔﺘﺘﺢ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺑﻤﺒﺎراﺗﻦ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺗﺠﻤﻊ اﻷوﱃ ﺑﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮي وﻳﻠﺘﻘﻲ ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ أس ﻛﻴﻢ وﺳﺒﻜﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻻﻋﺒﺎ اﻻﺗﻔﺎق ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺴـﺎﻟﻢ وﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﻤﺮي ﻗﺪ ﺷـﺎرﻛﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﺳـﻢ ﺳـﺤﺐ اﻟﻘﺮﻋﺔ ﺑﺤﻀﻮر ﻣﻤﺜـﲇ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮق اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫واﻤﴩﻓﻦ ﻋﲆ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺮﻳﻨﻲ وراﺷـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﻳﻌﻘﻮب اﻟﺪوﴎي ورﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ راﺷـﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ورﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻋﺎدل ﻋﺴـﺮي ورﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻤﻔﺪي‪.‬‬


‫بازل يهدِ د‬ ‫آمال تشلسي‬ ‫في نصف‬ ‫نهائي الدوري‬ ‫اأوروبي‬

‫رياضـة‬

‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫اصطدم�ت آم�ال تش�لي اإنجلي�زي‬ ‫بتعوي�ض تنازل�ه عن لق�ب بطل دوري‬ ‫أبطال أوروبا وخيبته ي مواصلة امشوار‬ ‫الق�اري بال�دوري اأوروب�ي «يوروب�ا‬ ‫لي�ج» بطموح ب�ازل الس�ويري‪ ،‬وذلك‬ ‫بعدم�ا أوقعتهما قرع�ة الدور نص�ف النهائي‬ ‫التي سُ �حبت أمس الجمعة ي نيون‪ ،‬ي مواجهة‬ ‫بعضهما‪.‬‬

‫ويبحث تش�لي ال�ذي خرج من ال�دور اأول‬ ‫مس�ابقة دوري أبطال أوروبا التي توّج بلقبها‬ ‫اموس�م ام�اي للم�رة اأوى ي تاريخ�ه‪ ،‬ع�ن‬ ‫أن يصب�ح راب�ع فريق فق�ط يت�وج باألقاب‬ ‫اأوروبية الثاثة بعد يوفنتوس اإيطاي وأياكس‬ ‫أمسردام الهولندي وبايرن ميونيخ اأماني‪.‬‬ ‫لك�ن ع�ى الفري�ق اللندن�ي ال�ذي أحرز‬ ‫كأس الكؤوس اأوروبية عامي ‪ 1971‬و‪1998‬‬ ‫إضافة إى دوري اأبط�ال العام اماي‪ ،‬الحذر‬ ‫من بازل الذي يخوض غمار دور اأربعة للمرة‬

‫اأوى ي تاريخ�ه بعدما أط�اح بالفريق اللندني‬ ‫اآخ�ر توتنهام بالف�وز عليه ب�ركات الرجيح‬ ‫‪ 1-4‬بع�د تعادلهم�ا ‪ 2-2‬ي الوقت�ن اأص�ي‬ ‫واإض�اي‪ ،‬وهي نف�س نتيجة لق�اء الذهاب ي‬ ‫«وايت هارت اين»‪.‬‬ ‫كم�ا أن بازل أطاح بفري�ق إنجليزي آخر‬ ‫اموس�م اماي هو العماق مانشس�ر يونايتد‬ ‫الذي خ�رج م�ن ال�دور اأول بخس�ارته أمام‬ ‫الفريق السويري ‪ 2-1‬ي الجولة اأخرة‪.‬‬ ‫أم�ا امواجه�ة الثاني�ة ي دور اأربع�ة‬

‫‪29‬‬

‫فس�تجمع بنفيكا الرتغاي بط�ل كأس اأندية‬ ‫اأوروبي�ة البطل�ة مرت�ن عام�ي ‪1961‬‬ ‫و‪ ،1962‬ال�ذي تأه�ل إى ه�ذا ال�دور للم�رة‬ ‫الثانية ي امواس�م الثاثة اأخرة عى حس�اب‬ ‫نيوكاسل اإنجليزي (‪ 1-1‬إيابا ً و‪ 1-3‬ذهاباً)‪،‬‬ ‫بفنربغش�ه الركي الذي وصل إى هذه امرحلة‬ ‫للم�رة اأوى ي تاريخ مش�اركاته القارية بعد‬ ‫أن تخلص ي ربع النهائي من اتس�يو اإيطاي‬ ‫بالتع�ادل معه ي روما ‪ 1-1‬إياب�ا ً بعد أن فاز‬ ‫عليه ذهابا ً ‪.0 - 2‬‬

‫السبت ‪ 3‬جمادى اآخرة ‪1434‬هـ ‪ 13‬إبريل ‪2013‬م العدد (‪ )496‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫نيون ‪ -‬أ ف ب‬

‫عادل التويجري‬

‫ملينا !‬

‫‪adel@alsharq.‬‬ ‫‪net.sa‬‬

‫الهولندي نيستلروي شارك ي مراسم قرعة نصف نهائي اأبطال‬ ‫الرجيح‪.‬‬ ‫أما برش�لونة‪ ،‬فخ�اض النهائي‬ ‫ثاث مرات ي السنوات السبع اماضية‬ ‫وف�از بها جميعها عى أرس�نال ‪1-2‬‬ ‫ع�ام ‪ ،2006‬وعى مانشس�ر يونايتد‬ ‫‪2‬صفر عام ‪ ،2009‬وعى مانشس�ر‬‫مجددا ً عام ‪ 2011‬بنتيجة ‪.1-3‬‬ ‫ويسعى بايرن إى إحراز ثاثية‬ ‫ن�ادرة ه�ذا اموس�م بع�د أن حس�م‬

‫ال�دوري امح�ي وبلغ نص�ف نهائي‬ ‫كأس أماني�ا ونص�ف نهائ�ي دوري‬ ‫اأبطال‪.‬‬ ‫أم�ا برش�لونة ال�ذي يعاني من‬ ‫مش�كات دفاعي�ة فيتع�ن عليه رفع‬ ‫مس�تواه إذا أراد تخط�ي الفري�ق‬ ‫الباف�اري القوي ي جمي�ع الخطوط‬ ‫وأن يك�ون نجم�ه اأرجنتيني ليونيل‬ ‫ميي ي كامل لياقت�ه البدنية بعد أن‬

‫(أ ف ب)‬

‫أظهر فريق�ه‪ ،‬أقله ي ال�دور اماي‪،‬‬ ‫بأنه ي حاجة ماسة إى موهبته‪.‬‬ ‫وي امب�اراة الثاني�ة ب�ن ريال‬ ‫مدري�د ودورتمون�د‪ ،‬يس�عى مدرب‬ ‫اأول الرتغ�اي جوزي�ه موريني�و‬ ‫إى ك�ر النح�س الذي ازم�ه ي هذا‬ ‫الدور ي اموس�من اماضين بخسارة‬ ‫فريقه أمام برش�لونة وبايرن ميونيخ‬ ‫عى الت�واي‪ ،‬وإذا نج�ح ي ذلك‪ ،‬فإنه‬

‫جات جماهيرية على‬ ‫احتجا‬ ‫خصة ملعب ماركانا‬ ‫خص‬ ‫دي جانرو ‪ -‬د ب أ‬

‫ريو‬ ‫�ة مثرة للجدل اس�تاد‬ ‫ن�رو عملية خصخص‬ ‫حكوم�ة ري�و دي جا‬ ‫ونصف الساعة اإعان‬ ‫ب�دأت‬ ‫ش�عبية أجلت لس�اعة‬ ‫نا‪ ،‬وس�ط احتجاجات‬ ‫�تضيف نهائي مونديال‬ ‫كا‬ ‫مارا‬ ‫اأس�طوري‪ ،‬الذي يس‬ ‫رش�حن إدارة املعب‬ ‫عن ام‬ ‫عى مدار ‪ 35‬عاما ً مقبلة‪.‬‬ ‫مة نحو ‪ 300‬شخص‪،‬‬ ‫‪،2014‬‬ ‫نظمت أمام قر الحكو‬ ‫رك ي ااحتجاجات التي‬ ‫س�تخدمت غاز الفلفل‬ ‫وشا‬ ‫اجهوا مع الرطة التي ا‬ ‫مرور الس�يارات وتو‬ ‫منعوا‬ ‫جل تفريق امتظاهرين‪.‬‬ ‫زب ااشراكية والحرية‬ ‫من أ‬ ‫النائب اإقليمي عن ح‬ ‫ت‪،‬‬ ‫جا‬ ‫جا‬ ‫وأكد أحد منظمي ااحت‬ ‫حكوم�ة الواية والبلدية‬ ‫والدورة اأومبية‪ ،‬تبيع‬ ‫�ينكو «باس�م امونديال‬ ‫إى الركات الخاصة‪.‬‬ ‫ريناتو س‬ ‫«واحد من أبرز رموزنا»‪،‬‬ ‫متهما ً السلطات بتسليم‬ ‫رة ماراكانا يتنافس عى‬ ‫مدينتنا»‪،‬‬ ‫�لطات أن مناقصة إدا‬ ‫ااحتجاجات‪ ،‬أعلنت الس‬ ‫شت للبناء وركة «آي إم‬ ‫ورغم‬ ‫ضم أولهما ركة أوديري‬ ‫ها اتحادان للركات‪ :‬ي‬ ‫خر ركة «أو إيه إس»‬ ‫الفوز ب‬ ‫اتيس�تا‪ ،‬فيما يضم اآ‬ ‫يملكها املياردير إيكي ب‬ ‫إكس» التي‬ ‫ام واجاردير أنليميتد‪.‬‬ ‫ركتي ستاديون أمسرد‬ ‫ئز استثمار نحو ‪300‬‬ ‫للبناء و‬ ‫(الكونس�ورتيوم) الفا‬ ‫ون عى اتحاد الركات‬ ‫‪ 2000‬س�يارة‪ ،‬ومراكز‬ ‫يك‬ ‫س�‬ ‫و‬ ‫ري عماق‪ ،‬ومرآب يس�ع‬ ‫دوار ي بناء مركز تجا‬ ‫مائية‪ ،‬ومتحف أومبي‪.‬‬ ‫ملي�ون‬ ‫ب القوى والرياضات ا‬ ‫تدريب جديدة ألعا‬

‫يسعى أرسنال لاستفادة من تأجيل اموقعة بن جاريه‬ ‫توتنهام وتش�لي بسبب انشغال اأخر بنصف نهائي‬ ‫الكأس‪ ،‬م�ن أجل التقدم عليهما واحتال امركز الثالث‬ ‫امؤه�ل مب�ارة إى دوري أبطال أوروب�ا وذلك عندما‬ ‫يس�تضيف نوريتش سيتي اليوم عى «استاد اإمارات»‬ ‫ضمن الجولة الثالثة والثاثن من الدوري اإنجليزي‪.‬‬ ‫ويحتل أرس�نال حاليا ً امركز الخامس برصيد ‪ 56‬نقطة‬ ‫وبف�ارق نقطتن عن كل من توتنهام وتش�لي لكنه واأخر‬ ‫يملكان مباراة مؤجلة‪.‬‬

‫شيكاغو يوقف مسلسل انتصارات نيكس‬ ‫واشنطن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أوقف شيكاغو بولز مسلس�ل انتصارات نيويورك نيكس بفوزه‬ ‫عليه ‪ 111-118‬بعد التمديد ضمن دوري كرة الس�لة اأمريكي‬ ‫للمحرفن‪ ،‬وذلك إثر تحقيق اأخر ‪ 13‬انتصارا ً متتالياً‪.‬‬ ‫ويدين شيكاغو بولز بفوزه إى اعب نيويورك السابق نايت روبنسون‬ ‫الذي س�جل ‪ 35‬نقطة بينها خمس ثاثيات‪ ،‬وأضاف جيمي باتلر ‪22‬‬ ‫نقط�ة مع ‪ 14‬متابعة‪ ،‬والريطاي لوول دانج ‪ 16‬نقطة مع ثماني‬ ‫متابعات‪ ،‬��كارلوس بوزر ‪ 13‬نقطة مع ‪ 15‬متابعة‪.‬‬ ‫وبات شيكاغو متخصصا ً ي وقف سلسلة انتصارات الفرق اأخرى‬ ‫بع�د أن نجح ي ‪ 27‬م�ارس ي وقف انتصارات ميام�ي هيت حامل اللقب‬ ‫الذي كان حقق ‪ 27‬فوزا ً متتاليا ً (ثاني أطول سلسلة ي تاريخ الدوري)‪.‬‬ ‫وكان نيكس يأمل ي مواصلة س�عيه لتحطي�م رقمه القياي من‬ ‫حي�ث عدد اانتصارات امتتالية‪ ،‬وقدره ‪ 18‬انتصارا ً متتاليا ً حققها خال‬ ‫موس�م ‪ 1970-1969‬ح�ن توِج بلقبه اأول‪ ،‬لكنه عجز عن إس�قاط ش�يكاغو‬ ‫ي معقله ومُني بهزيمته اأوى منذ س�قوطه أم�ام لوس أنجيلوس كليرز ي ‪17‬‬ ‫مارس اماي‪.‬‬

‫لم يعب�ث أحد برياضتن�ا وباعبينا كما عب�ث بها بعض‬ ‫الس�مارة ووكاء اأعم�ال الذي�ن ا يفقه�ون ي كرة القدم‬ ‫س�وى لغة امال‪ ،‬هذه الفئة من امنتفعن اس�تغلوا صغر سن‬ ‫بعض الاعبن وانغماس�هم ي الشهرة فوكلوا أمرهم من هو‬ ‫ليس أهاً وا يملك أدوات الوكيل أو مدير اأعمال امثقف امتزن‬ ‫ال�ذي يراعي امصلح�ة العام�ة ومصلحة الاعب‪ ،‬ب�ل يراعي‬ ‫مصلحته الش�خصية وكم س�يخرج بهذه الصفقة حتى وإن‬ ‫قاد الاعب ما ا تُحمد عقباه! أحد هؤاء السمارة امنتفخن‬ ‫ع�ى الفاي! قى ع�ى واحد م�ن أبرز امواهب الس�عودية‬ ‫وحوَله من نجم وبطل ي ناديه إى قطعة غيار ي نا ٍد منافس‪،‬‬ ‫وأنهى أماً للكرة الس�عودية ي تواصل تألق اعب كان يمكن‬ ‫أن يك�ون ركيزة أساس�ية ي امنتخب اآن لوا جش�ع الوكيل‬ ‫وعدم إدراكه معاني الس�مرة الحقيقي�ة التي تعود بالنفع‬ ‫للجميع! الكرة الس�عودية تعاني من هذه النماذج ويجب عى‬ ‫اإعام الوقوف لهم بامرصاد وكش�ف أاعيبهم واس�تغالهم‬ ‫حت�ى ا تتح�ول رياضتنا مزاد علن�ي نب�دأه بالوكالة وننهيه‬ ‫بالتشليح! نماذج كثرة مع اأسف انتهى مشوارها ي اماعب‬ ‫ع�ى أي�دي وكاء أعمالهم ولم يصحوا م�ن غيبوبتهم إا بعد‬ ‫فوات اأوان‪ ،‬لذلك أوجِ ه رسالة لاعبن بشكل عام ولبعضهم‬ ‫الذين وقفوا عى تجربة النجم وامخدة!! أن يأخذوا حِ ذرهم من‬ ‫وكاء أعماله�م «الذيابة» الذين س�يقودونهم لنفس امصر‪،‬‬ ‫والش�واهد كثرة‪ ،‬وهذا بالطبع ا يُلغي أن هناك وكاء اعبن‬ ‫يملكون حس�ا ً وطنيا ً عاليا ً وتهمُهم مصلحة الاعب والنادي‪،‬‬ ‫وي نفس الوقت يحقق مكاسبه الشخصية‪ ،‬وهذا ليس بعيب‪،‬‬ ‫ب�ل هو حق م�روع ولكن وفق ضوابط اأمان�ة وامصداقية‬ ‫وليس وفق قانون قط�ع الغيار!! الذي «ذبح» موهبة البعض‬ ‫وتركهم عى «مخداتهم» يندبون!!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫(رويرز)‬

‫مسن برازيي يستعرض مهاراته ي الكرة خال ااحتجاجات‬

‫أرسنال يستضيف نوريتش ألفيش‪ :‬ميسي «أعرج» أفضل من أصحاء كثيرين‬ ‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬

‫سمسار «قطع‬ ‫الغيار»!!‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫بالمختصر‬

‫• م�ا ح�دث ي ملع�ب‬ ‫«الحرية» لم يكن عى سبيل‬ ‫الصدفة !‬ ‫•ول�متك�ناأوى!‬ ‫• وا أخالها تكون «اأخرة»!‬ ‫• ي ظ�ل ضعف واضح لدينا‬ ‫نح�ن أوا ً ث�م «هشاش�ة»‬ ‫ااتحاد اآسيوي !‬ ‫• م�ا ح�دث لله�ال كان‬ ‫لتقاطع�ات‬ ‫«تصدي�راً»‬ ‫«سياسية» ومذهبية !‬ ‫• الغري�ب أن ااتح�اد‬ ‫اآسيوي «يعلم» ذلك !‬ ‫• لكنه لم «يتج�رأ» ولو مرة‬ ‫واح�دة ع�ى اتخ�اذ موقف‬ ‫«مرف» !‬ ‫• ي ن�زال الهال وس�ابهان‬ ‫الشهر كنت ي أرض املعب!‬ ‫• أح�د الجماه�ر رم�ى‬ ‫بمفرقعة !‬ ‫• اآس�يوي فاخ�روي «ج ّن‬ ‫جنونه» !‬ ‫• أزبد وأرعد و»هدد» !‬ ‫• قفز س�امي الجاب�ر وهدّأ‬ ‫الجماهر !‬ ‫• وس�جلها امراقب وعوقب‬ ‫الهال !‬ ‫• لم يحدث هذا ي إيران !‬ ‫• ش�عارات سياس�ية‬ ‫وهتاف�ات مذهبي�ة وأعام‬ ‫دول أخ�رى وحج�ارة‬ ‫وتعطيل ي امطار وتجاوزات‬ ‫خطرة !‬ ‫• استفزاز ي امطار !‬ ‫• استفزاز ي السكن !‬ ‫• استفزاز ي الباص !‬ ‫• حينم�ا يذه�ب أبناؤن�ا‬ ‫إي�ران تحس أنه�م ذاهبون‬ ‫«معركة» !‬ ‫• املع�ب يتح�ول «م�رح‬ ‫سياي ‪ -‬طائفي» !‬ ‫• إي�ران تصف�ي مواقفه�ا‬ ‫«الصفوي�ة» وتع�ر ع�ن‬ ‫نواياها “الخربة” !‬ ‫• والهال علق الجرس !‬ ‫• الك�رة اآن ي ملع�ب‬ ‫الرياضي�ة‬ ‫امؤسس�ات‬ ‫(ااتح�اد الس�عودي ‪-‬‬ ‫الرئاسة العامة) !‬ ‫• وإذا ل�زم اأم�ر‪ ،‬وزارة‬ ‫الخارجية !‬ ‫• ا نريد «جرعات مسكنة»!‬ ‫• نري�د مواق�ف «ثابت�ة»‬ ‫وراسخة تحفظ كرامتنا !‬ ‫• ملينا !‬

‫س�يخطو خطوة كبرة نح�و تحقيق‬ ‫هدف�ه امتمثل بأن يصب�ح أول مدرب‬ ‫يح�رز اللقب القاري م�ع ثاثة أندية‬ ‫مختلف�ة بعد أن توج م�ع بورتو عام‬ ‫‪ 2004‬وإن�ر مي�ان ع�ام ‪.2010‬‬ ‫ويتقاس�م موريني�و الرق�م القياي‬ ‫بإحراز اللقب مع فريقن مختلفن مع‬ ‫النمسوي أرنس�ت هابل (أحرز اللقب‬ ‫م�ع فيين�ورد الهولن�دي وهامبورغ‬ ‫اأمان�ي)‪ ،‬وأوتم�ار هيس�تفيلد (مع‬ ‫دورتموند وبايرن ميونيخ)‪.‬‬ ‫يذك�ر أن دورتموند هو الوحيد‬ ‫ب�ن الفرق التي بلغ�ت امربع الذهبي‬ ‫ال�ذي ل�م يخ�ر حت�ى اآن ي هذه‬ ‫امس�ابقة‪ ،‬ي ح�ن مني�ت اأط�راف‬ ‫الثاثة اأخ�رى بهزيمتن ي طريقها‬ ‫إى هذا الدور‪.‬‬ ‫ويعوّل دورتموند عى ترس�انة‬ ‫هجومية رائعة يقودها صانع األعاب‬ ‫الش�اب ماري�و غوتس�ه وامهاج�م‬ ‫مارك�و رويس باإضاف�ة إى العماق‬ ‫البولندي روبرت ليفاندوفسكي‪ ،‬علما‬ ‫أن الفري�ق اأمان�ي أح�رز اللقب عى‬ ‫حس�اب يوفنتوس عام ‪ 1997‬ويبلغ‬ ‫هذا الدور للمرة اأوى منذ ‪.1998‬‬ ‫وتقام امب�اراة النهائي�ة ي ‪ 25‬مايو‬ ‫عى ملعب ويمبي ي لندن‪.‬‬

‫موعد‬

‫برشلونة يصطدم بالبايرن والريال يواجه دورتموند في «مربع» اأبطال‬ ‫جنب�ت قرع�ة ال�دور نص�ف‬ ‫النهائ�ي م�ن مس�ابقة دوري‬ ‫أبطال أوروبا لك�رة القدم التي‬ ‫سحبت أمس الجمعة ي نيون ي‬ ‫مقر ااتح�اد اأوروبي مواجهة‬ ‫فريق�ن من دولة واح�دة ي مباراتي‬ ‫هذا الدور‪ ،‬وأس�فرت ع�ن لقاء بايرن‬ ‫ميونيخ اأماني مع برشلونة اإسباني‪،‬‬ ‫وبوروسيا دورتموند اأماني مع ريال‬ ‫مدريد اإسباني‪.‬‬ ‫وكان�ت القرع�ة مفتوح�ة ي‬ ‫نصف النهائي الذي س�يقام ذهابه ي‬ ‫‪ 23‬و‪ 24‬إبري�ل الح�اي وإيابه ي ‪30‬‬ ‫إبريل و‪ 1‬مايو‪.‬‬ ‫وه�ذه ام�رة اأوى ي تاري�خ‬ ‫امس�ابقة يبلغ فيها فريقان من دولة‬ ‫واحدة وفريقان آخران من دولة ثانية‬ ‫دور اأربعة‪.‬‬ ‫ي امواجه�ة البافاري�ة‪-‬‬ ‫الكاتالوني�ة‪ ،‬دأب الفريقان عى بلوغ‬ ‫امب�اراة النهائية ي الس�نوات اأخرة‬ ‫حيث خ�اض البافاري مب�اراة القمة‬ ‫مرتن ع�ام ‪ 2010‬وخ�ر أمام إنر‬ ‫ميان اإيطاي صفر‪ ،-2‬وعام ‪2012‬‬ ‫أم�ام تش�لي اإنجلي�زي ب�ركات‬

‫من مراسم قرعة الدور نصف النهائي للدوري اأوروبي‬

‫(أ ف ب)‬

‫برشلونة ‪ -‬د ب أ‬ ‫قام ليونيل ميي بش�يئن أمام باريس س�ان جرمان‪ ،‬عض‬ ‫أظاف�ره عى مدار ‪ 70‬دقيق�ة وامغامرة بحالت�ه البدنية ي‬ ‫العرين دقيقة امتبقية‪ .‬غامر اأرجنتيني بالثانية لكنه أكد‬ ‫حضوره الس�ادس عى التواي ي الدور قبل النهائي لبطولة‬ ‫دوري أبطال أوروبا‪ ،‬إذا لم تخنه إصابة قدمه‪.‬‬ ‫لك�ن برش�لونة يثق بأنه�ا لن تخونه‪ ،‬حي�ث أكد ج�وردي رورا امدرب‬ ‫امس�اعد للفريق الكتالوني عق�ب اللق�اء‪« :‬إذا كان يعاني من يء فلن‬ ‫يكون خطرا ً «‪ ،‬قبل أن يؤكد النادي نفسه الخميس أن إصابة الاعب لم‬ ‫تتطور لأس�وأ بعد مشاركته لثلث الساعة أمام النادي الفرني ي إياب‬ ‫دور الثمانية للبطولة القارية‪.‬‬ ‫وأك�د زميل�ه الرازيي دان�ي ألفيش‬ ‫«ميي يغر بمجرد وجوده الحالة النفسية‬ ‫للمباراة»‪ ،‬وأضاف « أفضله وهو أعرج عى‬ ‫أصح�اء كثرين غره‪ .‬لق�د منحنا إمكانية‬ ‫التأهل إى الدور قبل النهائي»‪.‬‬ ‫وحتى قب�ل بداية لق�اء اأربعاء‪ ،‬كانت‬ ‫إصاب�ة اأرجنتيني توحي بأن�ه من اأفضل‬ ‫أن يجلس احتياطياً‪ .‬وكان س�يناريو امباراة‬ ‫بالنس�بة لتيتو فيانوفا امدير الفني يتضمن‬ ‫اللج�وء إليه فق�ط ي حالة ال�رورة‪ .‬وبرر‬ ‫رورا تلك الرورة قائاً «عندما يغيب أفضل‬ ‫اعبي العالم عن فريقه فالجميع ياحظ ذلك»‪.‬‬ ‫فهدف مواطنه خافير باس�توري اعب‬ ‫الفريق الفرني أطلق صاف�رات اإنذار‪ ،‬بعد‬ ‫أن بات برشلونة به خارج البطولة‪ .‬حينها بدا‬ ‫ميي كخيار وحيد قادر عى قلب اللقاء‪ .‬وكان‬ ‫ميي‬ ‫اأرجنتيني حاسما ً حتى وإن كان لم يسجل‪.‬‬

‫اإصابة تبعد يانج أسبوعين‬ ‫مانشسر ‪ -‬رويرز قال اأسكتلندي اليكس فرجسون مدرب‬ ‫مانشس�ر يونايتد متصدر الدوري اإنجليزي اممتاز لكرة القدم‬ ‫أم�س أن الجناح أش�ي يانج س�يغيب عن اماعب مدة أس�بوعن‬ ‫بسبب إصابة ي الكاحل‪.‬‬ ‫وخ�رج يانج م�ن املعب‬ ‫متأثرا ً باإصابة ي امباراة‬ ‫التي خرها يونايتد ‪1-2‬‬ ‫أمام ضيفه س�يتي حامل‬ ‫اللق�ب وصاح�ب امرك�ز‬ ‫الثان�ي ي ال�دوري ي�وم‬ ‫اإثنن اماي‪.‬‬ ‫وم�ع تبقي س�بع جوات‬ ‫ع�ى نهاي�ة امس�ابقة‬ ‫يتق�دم يونايتد بفارق ‪12‬‬ ‫وقال‬ ‫نقط�ة عى س�يتي‪.‬‬ ‫أشي يانج‬ ‫فرجس�ون ي مؤتم�ر‬ ‫صحفي «تلقى ربة قوية ي كاحله وربما يغيب أسبوعن‪».‬‬ ‫وم�ن امتوق�ع عودة قل�ب الدفاع الرب�ي نيماني�ا فيديتش إى‬ ‫امران أمس بعد تعافيه من اإصابة بينما ش�ارك جوني ايفانز ي‬ ‫التدريبات وبدأ كريس سمولينج ي الركض هذا اأسبوع‪.‬‬ ‫ويحل يونايتد ضيفا ً عى ستوك سيتي بعد غد اأحد بينما سيغيب‬ ‫سيتي عن هذه الجولة ارتباطه بمواجهة تشلي ي» قبل نهائي»‬ ‫كأس ااتحاد اإنجليزي‪.‬‬

‫ظفار يقيل مختار مختار‬

‫داني ألفيش‬

‫مسقط ‪ -‬ا ف ب استغنى نادي ظفار العماني عن امدرب‬ ‫ام�ري مختار مخت�ار بالراي أم�س‪ .‬وجاء ق�رار اإقالة‬ ‫بع�د الخس�ارة الثقيل�ة‬ ‫الت�ي تعرض له�ا ظفار‬ ‫أم�ام ده�وك العراقي ي‬ ‫تصفي�ات كأس ااتحاد‬ ‫اآس�يوي لك�رة الق�دم‬ ‫اأمر الذي فتح فيه ملف‬ ‫الجه�از الفن�ي للفريق‬ ‫بعد حالة من عدم الرضا‬ ‫ع�ى النتيجة الت�ي آلت‬ ‫إليها نتائج الفريق‪.‬‬ ‫مجل�س إدارة ن�ادي‬ ‫ظفار الذي يرأس�ه بدر‬ ‫مختار مختار‬ ‫ال�رواس ي�درس حالي�ا ً‬ ‫بعناي�ة تامة تقيي�م وضع الفري�ق الكروي وع�دم الثبات ي‬ ‫مس�تواه الفني وسوف تكش�ف اأيام امقبلة توجهات مجلس‬ ‫إدارة نادي ظفار معالجة وضع الفريق ي امباراتن القادمتن‬ ‫م�ع الفيصي وش�عب أب اليمني وكلتاهما س�تقام ي صالة‬ ‫وهو مطالب بتحقيق الفوز بامباراتن وإحراز نس�بة أهداف‬ ‫تعوض فارق اأهداف التي اتصب ي صالحه‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪3‬ﺟﻤﺎدى اﺧﺮة ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪13‬إﺑﺮﻳﻞ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (496‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أرﻳﺎم‪ :‬اﻟﻬﻴﺌﺔ »ﻋﻠﻰ راﺳﻲ«‪ ..‬وﻻ دﺧﻞ ﻟﻲ ﺑﻤﺎ ﺣﺪث ﻓﻲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‬ ‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺟﺬوع‬ ‫ﻣﻌﻤﺮة‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪-‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫أرﻳﺎم ﰲ ﺻﻮرة ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻬﺎ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫وﺣﺼﻠﺖ ﺑﻌ��� أن دﺧﻠﺖ إﱃ اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺳـﺎﻋﺘﻦ ﻣﺸـﺪد ًة ﻋﲆ‬ ‫اﺣﱰاﻣﻬﺎ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ وﺣﺮﺻﻬﺎ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺠﻤﻌﻬﺎ ﺑﺠﻤﻬﻮرﻫﺎ‪..‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ أرﻳـﺎم إﻧﻬـﺎ ﺣـﴬت إﱃ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﺑﺪﻋﻮة ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ أﺑﻮﻇﺒـﻲ ﻟﺘﻜﻮن ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻮﻓـﺪ اﻹﻣﺎراﺗﻲ اﻤﺸـﺎرك وأﺿﺎﻓﺖ‬

‫» أﺣـﱰم اﻟﻌـﺎدات واﻟﺘﻘﺎﻟﻴـﺪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﺘﺼﻒ ﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ وﺗﺮﺑﻴﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وﻻ أﻋﺘﱪ ﻧﻔﴘ إﻻ ﺑﻨﺖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗﺎﺋﺪ ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺰاﻣـﻞ ﻗـﺪ أوﺿﺢ ﰲ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟﻪ ﺣـﻮل ﻣﺎ ﺗﺮدد ﻋـﻦ وﺟﻮد‬ ‫إﺣـﺪى ﻓﻨﺎﻧـﺎت اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺴـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫)واﻤﻘﺼـﻮد ﺑﻬـﺎ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‬

‫أرﻳـﺎم( إن اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻓﻮﺟـﺊ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮرﻫـﺎ ﰲ ﻣﻘـﺮ دوﻟﺘﻬـﺎ دون‬ ‫ﻋﻠﻢ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫اﺳﺘﻮﺟﺐ ﻣﻦ إدارة اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻣﻨﻌﻬﺎ‬ ‫ﻓـﻮرا ً واﻟﻄﻠـﺐ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆول ﺟﻨﺎح‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﻤﻨﻊ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺎل اﻟﺰاﻣﻞ »إﻧﻪ وأﺛﻨﺎء ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫إﺣﺪى اﻟﺪول اﻤﺴﺘﻀﺎﻓﺔ ﰲ ﺟﻨﺎﺣﻬﺎ‬ ‫ﺣﺼـﻞ ﺗـﴫف ﻣـﻦ أﺣـﺪ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜـﺮ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺼﻌﻮد ﻋﲆ ﻣﻨﺼﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﻀﻴـﻮف‬ ‫وﺧﻮﻓـﺎ ً ﻣﻦ اﻻﺷـﺘﺒﺎك ﺑـﻦ اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫واﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﺣﺎول‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻣـﻦ اﺣﺘـﻮاء اﻤﻮﺿـﻮع‬ ‫وﻣﻨﻌﻪ ﻣـﻦ اﻟﺼﻌﻮد وﺗﻬﺪﺋﺔ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫واﻟﺤﻴﻠﻮﻟﺔ دون ﺣﺪوث أي اﺣﺘﻜﺎك‪«.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫• اﻟﻌـﴫ )اﻤﺤـﱰم( ﻻ ﻳﻔﺘﺨـﺮ ﻛﺜـﺮا ً ﺑﺎﻟﺠـﺬوع‬ ‫اﻤﻌﻤـﺮة ﻓﻬﻲ ﻣﺆذﻳﺔ وﻣﺰﻋﺠﺔ ﺟﺪا ً ﻟﻸﺷـﺠﺎر اﻟﺸـﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻚ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻨﻬﺎ دﻓﻌﺔ واﺣﺪة؛ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎدة اﻟﻜﺎذﺑﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس أن ﻟﻬﻢ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ذﻛﺮﻳـﺎت ﺣﻠـﻮة‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺴـﻘﻂ ﻓـﺈن ذﻟﻚ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫اﻟﻌﺒﺚ اﻤﻔﺎﺟﺊ ﺑﻜﺎﻣﻞ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‪.‬‬ ‫• ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﻣﻮﺗﻬـﺎ اﻤﻔـﱰض‪ ،‬وﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻬـﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺄي دور ﺑﻌﺪ ﺟﻔـﺎف ﺟﺬﻋﻬﺎ ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ؛ إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﻗﺘﻞ اﻷﺷﺠﺎر اﻷﻗﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ واﻟﺨﻄﻴﺌﺔ‪ ،‬وﺗﻮاﺻﻞ اﻟﻌﻴﺶ ﻋﲆ ﺣﺴـﺎب اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫واﻤﺘﺤﻔـﺰ ﻟﻺﻧﺠـﺎز‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻟﻬـﺎ ﻛﻠﻤﺎ ﻇﻦ اﻟﻨﺎس‬ ‫أزوف اﻟﺮﺣﻴﻞ‪.‬‬ ‫• ﻋﻨﺪﻣـﺎ زرﻋﻮﻫـﺎ )ﺧﻄـﺄ( ﻗﺒـﻞ ﻋـﴩات اﻟﺴـﻨﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻌـﻮا أن ﺗُﻌﻤـﺮ ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﻮﻗـﺖ؛ ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻓﺎﺟﺄﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﺴـﺤﻖ ﻛﻞ اﻷﺟﻴﺎل اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻈﻠﺖ ﺑﻬـﺎ ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺒﻖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﻠﻌﺒﻮن ﺗﺤﺘﻬﺎ أﻳﺎم ﺷـﺒﺎﺑﻬﺎ‬ ‫أﺣـﺪ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﻫﻲ اﻟﺬﻛـﺮى اﻟﻄﻴﺒﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻳﺘﺬﻛﺮوﻧﻬﺎ ﺑﺤﻔﺎوة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫• ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن ﺛﻤﺔ ﺷـﺠﺮة ﻣﻌﻤﺮة ﺗﻤﺘﺺ اﻤﺎء وﺗﺼﺎدر‬ ‫اﻷﻣـﻞ واﻷوﻛﺴـﺠﻦ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻚ أن ﺗﻨﺘﻈـﺮ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﺎ إﱃ‬ ‫أﻗـﺮب ﻣﺘﺤـﻒ؛ ﻛﻲ ﺗﺄﺧـﺬ ﻓﺮﺻﺘﻚ ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة وﺗﺘﻨﻔﺲ‬ ‫ﺑﻜﺎﻣـﻞ رﺋﺘﻴﻚ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ رﺗﺎﺑﺘﻬـﺎ وﺣﻔﻴﻔﻬﺎ اﻟﺬي ﻳﺄﺗﻴﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺎرة‪.‬‬ ‫• اﻟﺸـﺠﺮة اﻤﻌﻤﺮة ﻋﺎدة ﺗﺒﻘﻰ ﺑـﻼ أوراق ﻟﻔﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﻮﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﺗﺤـﺎول ﺟﺎﻫﺪة إﺳـﻘﺎط ﻛﻞ ورﻗﺔ‬ ‫ﺧﴬاء ﺑﺠﻮارﻫﺎ ﻛﻲ ﺗﺘﺴـﺎوى اﻟﺮؤوس‪ ،‬وﻟﻜﻲ ﻳﺤﺘﺎر‬ ‫اﻟﻨﺎس ﰲ ﻋﻼﻣﺎت اﻟﻌﻤﺮ اﻟﻔﺎرﻗﺔ‪.‬‬ ‫• اﻟﺨﻼﺻﺔ‪ :‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆول أﻧﻬﻰ ﻋﻤﺮه اﻻﻓﱰاﴈ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻟﻪ ﻋﺎﻣﺎ ً أو ﻋﺎﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺧﺮوﺟﻪ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﻋﲆ اﻤﻌﺎش دون ﺳـﺒﺐ وﺟﻴﻪ؛‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻫﺬا ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ؟ أم ﻤﻮاﻫﺐ ﻧﺎدرة ﻻ ﺗﻌﻮض؟‬ ‫أﺟﻴﺒﻮﻧﺎ وﺛﻮاﺑﻜﻢ ﻋﻨﺪ اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫ﻗﺎﻟﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ أرﻳﺎم‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق«إﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ دﺧﻞ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺣﺪث ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﻟﻢ ﺗﻌـﱰض ﻋﲆ وﺟﻮدﻫﺎ‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺔ‪» ،‬ﻫـﻢ ﻋـﲆ راﳼ وﻋﻴﻨﻲ«‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ أرﻳـﺎم اﻟﺘﻲ ﴎت ﺷـﺎﺋﻌﺎت‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﺑﻮﺻﻠﺔ‬ ‫ﻏﻨﺎﺋﻴـﺔ‪ » ،‬ﻟﻢ أﻏﻦ أﺑﺪا ً وﻣﺎ ﺣﺪث أﻧﻲ‬ ‫ﺳـ ّﻠﻤﺖ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﺴﻌﻮدي ﺑـ»‬ ‫ﺷـﻠﺔ« ﻣـﻦ اﻟﻔﻠﻜﻠـﻮر اﻹﻣﺎراﺗـﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﺠـﺎوز اﻟﻌﴩﻳﻦ ﺛﺎﻧﻴﺔ ودون ﻓﺮﻗﺔ‬ ‫ﻏﻨﺎﺋﻴـﺔ ‪ .‬وأﺿﺎﻓـﺖ »اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺗﻬﻤﻮﻧﻲ ﺑﺈﺛﺎرﺗﻬﺎ ﻟﻴﺲ ﱄ دﺧﻞ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫ﺟﻨﺎح ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﰲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ ﻳﻌﺮض أﻛﱪ ﻗﻔﻞ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ )واس(‬

‫»ﺟﺎﻻﻛﺴﻲ إس‪ «٤‬ﺑﺸﺎﺣﻦ ﻻﺳﻠﻜﻲ‬ ‫ﺳﻮل ‪ -‬د ب أ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ذﻛــﺮ ﻣــﺴــﺆول ﰲ‬ ‫ﴍﻛﺔ »ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ«‬ ‫اﻟﻜﻮرﻳﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ أن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﺼﺪد إﺿﺎﻓﺔ ﺧﺎﺻﻴﺔ اﻟﺸﺎﺣﻦ‬ ‫اﻟﻼﺳﻠﻜﻲ ﻷﺣﺪث ﻫﻮاﺗﻔﻬﺎ اﻟﺬﻛﻴﺔ »ﺟﺎﻻﻛﴘ‬ ‫إس‪ «4‬اﻟﺬي ﺳﻴﻄﺮح ﰲ اﻷﺳﻮق أواﺧﺮ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﺳﺘﺴﺘﺨﺪم ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ »ﻛﻴﻮ آي« اﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﺟﺎﻻﻛﴘ إس‪ ،4‬وﺗﺘﻴﺢ‬ ‫اﻟﺸﺤﻦ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺎت ﺗﺼﻞ إﱃ ‪ 4‬ﺳﻨﺘﻴﻤﱰات‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ »ﻳﻮﻧﻬﺎب«‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻀﻴﻒ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﻴﺔ إﱃ ﻫﻮاﺗﻔﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻄﺮح ﺟﺎﻻﻛﴘ إس‪ 4‬ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻷوروﺑﻴﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ ﻃﺮﺣﻪ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺲ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬

‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»دورﻳﺎت« ﻻﻣﺒﻮرﺟﻴﻨﻲ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺑﻨﺪر اﻟﻌﲇ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﰲ‬

‫دﺑﻲ ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻃﺔ دﺑﻰ ﻋﻦ أﺣﺪث أﺳـﻄﻮل ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻟﴩﻃﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻫﻰ ﻣﻦ ﻧـﻮع »ﻻﻣﺒﻮرﺟﻴﻨﻰ أﻓﻨﺘﺎدور اﻷﻳﻘﻮﻧﻴﺔ« ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻋﲆ اﻷرﺟﺢ واﺣﺪة‬ ‫ﻣﻦ أﻏﲆ ﺳـﻴﺎرات اﻟﺪورﻳﺎت ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬وأﻓـﺎدت ﴍﻃﺔ دﺑﻲ أﻧّﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﺴـﺘﻌﻤﻞ ﺳـﻴﺎرﺗﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳـﺪة »ﻻﻣﱪﺟﻴﻨﻲ أﻓﻨﺘـﺎدور« ﻹﻗﺎﻣـﺔ دورﻳﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻤﻼﺣﻘـﺔ اﻤﺠﺮﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺘﻌﻤﻠﻮن ﻋﺎدة اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴّـﺔ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ .‬وﻳﺒﻠﻎ ﺳـﻌﺮ ﻫﺬه اﻟﺴـﻴّﺎرة ﺣـﻮاﱄ ‪ 550‬أﻟﻒ دوﻻر‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ ﻟﻠﺘﻼﺋﻢ ﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﻳﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺣﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻪ إﺧﺮاج‬ ‫آراء اﻟﻨـﺎس ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﺎﻣﻮﺳﻪ ‪.‬‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس ﻣﺜﻞ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫ﺗﺠﺪ ﻓﻴﻬﻢ اﻟﺤﻜﻤﺔ واﻟﺨﺮ‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮ وﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻻ ﺗﺠﺪ‬ ‫ﻓﻴـﻪ إﻻ ﺟﻤـﺎل ﺻـﻮرة‬ ‫اﻟﻐﻼف ‪.‬‬

‫أﻏﻠـﺐ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﺤﺪﺛـﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻴـﻮب اﻟﻨـﺎس ﻫـﻢ أﻧـﺎس ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺘﺒﻬـﻮن ﻟﻌﻴﻮﺑﻬـﻢ اﻟﻜـﱪى‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ أﻧﻬـﻢ ﻳﺘﺤﺪﺛـﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻴﻮب اﻟﻨﺎس ‪.‬‬

‫أﻛﺒﺮ »ﻗﻔﻞ« ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻓﻬﺪ اﻟﺬﻳﺐ‬

‫ﻳﻘـﺪر اﻹﻧﺴـﺎن ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﻌﺘﻘـﺪ أﻧـﻪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫إﻧﺠﺎزﻫـﺎ وﻟﻜـﻦ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫ﻳﻘـﺪره ﺣﺴـﺐ اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺠﺰﻫﺎ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬

‫ﺿﻴﺪان اﻤﺮي‬

‫اﻟﺴـﻌﺎدة ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ ﳾء‬ ‫ﻧﻌﻤﻠـﻪ‪ ،‬وﰲ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻧﺤﺒـﻪ‪ ،‬وﰲ ﳾء ﻧﺘﻤﻨﺎه‪،‬‬ ‫إن أي ﺟﻬـﺪ ﻧﻘـﻮم ﺑـﻪ‬ ‫ﻟﺴﻌﺎدة أﻧﻔﺴﻨﺎ ﻟﻦ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫ﻫﺪرا ً أﺑﺪاً‪.‬‬

‫ﺑﻨﺪر اﻤﻨﺼﻮر‬

‫اﺳـﻤﺢ ﻟﻨﻔﺴـﻚ أن‬ ‫ﺗﺘﺤﻤـﻞ اﻷﻟـﻢ ﻛـﻲ‬ ‫ﺗﺘﺨﻄـﺎه وﻟﻜـﻦ ﻻ‬ ‫ﺗﺴـﻤﺢ ﻟﻬـﺎ أﺑـﺪاً‪ ،‬أن‬ ‫ﺗﺘﺤﻤـﻞ اﻟﻴـﺄس ﻛﻴـﻼ‬ ‫ﺗﻌﺘﺎد ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬

‫واﺋﻞ اﻟﻌﻤﻮدي‬



صحيفة الشرق - العدد 496 - نسخة الدمام