Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى اوﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 11 Jumada Al-Awla 1434 23 March 2013 G.Issue No.475 Second Year‬‬

‫ﺗﺘﻮﻋﺪ اﻟﻤﺨﺎﺑﺰ ﺑﺎﻟﻐﺮاﻣﺎت واﻏﻼق‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ :‬اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﻘﺒﻞ‪ ..‬ووزارﺗﻪ ﱠ‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬أﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬رﻧـﺎ ﺣﻜﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‪ ،‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬ ‫ﺗﻮﻗﻊ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ ﺑﺪء ﻧﺸـﺎط اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ ﻣﻄﻠـﻊ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫ﺟـﺎر ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ووﺿـﻊ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫آﻟﻴﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﻟـ»اﻟﴩق« إﻧﻪ ﻟـﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻟﻴﺒﺪأ ﻣـﴩوع اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫إﻻ أن وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﻫﻲ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﺑﺤﺴﺐ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ دورﻫﻢ ﻛـﻮزارة ﻟﻠﺘﺠﺎرة ﻓﺴـﻴﻘﺘﴫ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺒﺤﺚ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ أن إﻋﺪاد اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺨﻄﻂ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ آﺛﺎر اﻟﺘﻀﺨﻢ وارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﺴﻠﻊ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻴﺲ ﻣـﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻـﺎت اﻟﻮزارة‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺤﺪد اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺴﺆوﻟﺔ‪.‬‬

‫أﻃﻔﺎل »داون«‪:‬‬ ‫ﺣﻘﻲ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي‪ ،‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫وﰲ اﻹﻃﺎر ﻧﻔﺴﻪ ﺗﻮﻋﺪت وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺰ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ اﻷوزان واﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻹﻏـﻼق‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﰲ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻟـ»اﻟﴩق« إن اﻟﻮزارة ﺗﻨﻈﺮ ﰲ ﻋﺪة‬ ‫ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ُرﻓﻌـﺖ إﻟﻴﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﺮوع‪ ،‬ﻛﺸـﻔﺖ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺘﺠﺎوزات‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪ ،‬وﻧﻈـﺎم اﻟﻮردﻳﺎت‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺾ ﻗﺮارات وزارة اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ رﺳـﻮم‬ ‫اﻟــ ‪ 2400‬رﻳـﺎل‪ ،‬ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ وﺟـﻮد أزﻣـﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ ﰲ اﻤﺨﺎﺑـﺰ‪ ،‬اﻧﻌﻜﺴـﺖ ﰲ ﻫـﺮوب‬ ‫اﻟﻌﻤﺎل‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻳﻌﺰف ﻓﻴﻪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‬ ‫ﺗﺪرس ﻣﻘﱰﺣﺎ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻳـﻮﴅ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ أوزان اﻟﺨﺒﺰ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻤﻔﺮود‪،‬‬ ‫ﻟﻴﻜـﻮن ﺑـﻦ ‪ 420 - 320‬ﺟﺮاﻣـﺎ ﻟﻠﺮﺑﻄـﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳُﺒﺎع ﺑﺴﻌﺮ رﻳﺎل واﺣﺪ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(23‬‬

‫ﺣﺼﺎر اﺧﻮان‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻮزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻊ‪ ،‬إن اﻟﻮزارة ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻘﺎوﻻً‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺗﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ وﻣـﻊ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻣُﻘﺮا ً‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻮﺟـﻮد ﺻﻌﻮﺑﺎت ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻷراﴈ ﻣﻨﻬـﺎ ﻋﺪم ﻛﻔﺎءة اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻤﺨـﺰون اﻤﻮﺟـﻮد داﺧـﻞ اﻤـﺪن‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك‬

‫‪21‬‬ ‫ﻣﺤﺘﺞ ﻳﺮﻓﻊ ﻋﻠﻢ ﻣﴫ وﺧﻠﻔﻪ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻟـ »اﻹﺧﻮان« أﺣﺮﻗﻬﺎ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون أﻣﺲ ﰲ اﻤﻘﻄﻢ ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة )روﻳﱰز(‬

‫‪ ٢٩‬ﺳﺮﺑ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﺮاد‬ ‫ﺗﺼﻞ إﻟﻰ أراﺿﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫‪11-2‬‬

‫»اﺳﻜﺎن«‪ :‬ﻟﺴﻨﺎ ﻣﻘﺎوﻟﻴﻦ‪ ..‬وا­راﺿﻲ ﺷﺤﻴﺤﺔ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫‪4‬‬

‫ﺟﺎﻛﺎرﺗﺎ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‪ :‬أﻳُﻌﻘﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻣﺴﺎﺟﺪ اﻟﻄﺮق ﺑﻼ ﺧﺪﻣﺎت !‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫»ا­ﺧﻀﺮ« ﻳﻮاﺟﻪ ﺗﺤﺪﱢ ي‬ ‫إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬ ‫‪29‬‬

‫ﺗﻨﺴـﻴﻘﺎ ً ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﻈﺎم وﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﻺﺳـﻜﺎن ﺗﻌﺪه اﻟﻮزارة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﺤﺴـﻦ إدارة اﻷراﴈ‬ ‫واﺳﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﺑﻜﻔﺎءة أﻋﲆ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺰﻣﻴﻊ أن وزارﺗﻪ ﺗﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺎﺋﺘـﻲ أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻣﻦ أﺻﻞ ﺧﻤﺴـﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ‬ ‫وﺣـﺪة‪ ،‬وﻳﺠـﺮي ﺣﺎﻟﻴـﺎ ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ 17‬أﻟﻒ وﺣـﺪة ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ دﺧﻠﺖ ‪ 67‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﺮح ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﺠﺮي ﺗﺼﻤﻴﻢ ‪ 116‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫)اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(25‬‬

‫اﻧﺘﻘـﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻋـﺪم وﺟـﻮد‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﺑﺎﻤﺴـﺎﺟﺪ اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻻﺳـﱰاﺣﺎت اﻟﻄـﺮق اﻟﴪﻳﻌـﺔ‪،‬‬

‫ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻋـﻦ‬ ‫اﺗﺠـﺎه اﻟﺪوﻟـﺔ إﱃ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻫـﺬه‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺣﺎت‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﺎ ﺟـﺰءا ً ﻣﺘﻜﺎﻣـﻼً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﴩوع اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻬـﻢ ﻳﺮﻳـﺪون أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺘﻊ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺎﻟﱰاﺑـﻂ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﺑﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ أﺛﻨﺎء‬

‫ﺳـﻔﺮه واﻧﺘﻘﺎﻟﻪ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺮﺣﻠﺔ ﺟـﺰءا ً ﻣـﻦ ذﻛﺮﻳﺎﺗﻪ‬ ‫وذﻛﺮﻳـﺎت أﻃﻔﺎﻟﻪ‪ .‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻤﻠﻚ أﻛﱪ ﺳﻮق ﺳﻴﺎﺣﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻟﻜﻨﻪ ﻏﺮ ﻣﺨﺪوم‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻔﴪ ﺳﻔﺮ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮدي ﻟﻠﺨﺎرج ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫)اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬


‫‪2‬‬

‫الثانية‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫مع ًا أصدقاء‬ ‫صورة جماعية لبعض امشاركن‬ ‫وبعض اعضاء الجمعية‬

‫القطيف ‪ -‬عي العبندي‬ ‫احتفل�ت جمعي�ة العط�اء النسائي�ة ي‬ ‫القطيف باليوم العامي «متازمة داون»‬ ‫ي مجمع ستي مول القطيف مساء أمس‬ ‫اأول‪ ،‬وقال�ت عض�و مجل�س الشورى‪،‬‬ ‫رئيسة فري�ق ذوي ااحتياجات الخاصة‬ ‫بالجمعي�ة الدكتورة نه�اد الجي ل�«الرق»‬ ‫إن�ه تم اختيار ه�ذا اليوم ‪ 21‬م�ارس (‪/ 21‬‬ ‫‪ )3‬بناء عى متازمة كروموسوم ‪ 21‬الثاثي‪،‬‬ ‫إن شع�ار الفعالي�ة «مع�ا أصدق�اء» كن�وع‬ ‫م�ن التأهي�ل ااجتماعي بحي�ث يلعب أطفال‬ ‫متازم�ة داون م�ع غرهم م�ن اأطفال دون‬ ‫أن يشع�روا بالفرق فيم�ا بينهم بحيث يصبح‬ ‫اأم�ر أكثر قب�وا ً ل�دى اآخري�ن‪ ،‬وأوضحت‬ ‫أنه�م اس�تضافوا معرضا ً فني�ا ً لفنان مصاب‬ ‫بمتازم�ة داون الفن�ان بس�ام السن�ان لكي‬ ‫يع�رض أعمال�ه‪ ،‬وأقام�وا ركنا للرس�م الحر‬ ‫ولرس�م لوح�ة مشرك�ة جماعي�ة لأطف�ال‪،‬‬ ‫وأضافت «أردنا تكريس مفهوم اأمومة بحيث‬ ‫ي نهاية الفعالية نقدم وردا ً لأطفال؛ ليقوموا‬ ‫ه�م بدوره�م بتوزيعه ع�ى أمهاته�م كهدية‬ ‫ليوم اأم العامي كذل�ك هناك برنامج ترفيهي‬ ‫وألعاب تسلية ومسابقات الهدف منها إيصال‬ ‫معلومات عن متازمة داون‪.‬‬

‫رسم حر‬

‫هدية لأب‬

‫فقرة ترفيهية‬

‫الفنانة ذكريات الزوري ترشد طفلة لكي تقوم‬ ‫بعملية الرسم والتلوين‬

‫الفنان بسام السنان والفنانة ذكريات وطفلة أثناء خلط األوان‬

‫ترفيه وتسلية‬

‫ترفيه وتسلية‬

‫يبتسم لعدسة «الرق»‬ ‫عروض ترفيهية‬

‫طفلة تلهو ببالونة‬

‫الدكتورة نهاد الجي مع إحدى عضوات الجمعية‬

‫كوميـــك‬

‫حالة الطقس‬

‫س�ماء غائم�ة إى غائم�ة جزئيا ً‬ ‫تتخلله�ا س�حب رعدية ممط�رة مع‬ ‫نش�اط ي الري�اح السطحي�ة مث�رة‬ ‫لأترب�ة والغبار تح ُد من مدى الرؤية‬ ‫اأفقية ع�ى مناطق الحدود الشمالية‪ ،‬مكة امكرمة ‪ ،‬امدينة امنورة‪،‬‬ ‫وتمتد لتشمل حائل والقصيم والرياض وامناطق الشمالية الرقية‬ ‫«حفر البط�ن والقيصومة»‪ ،‬ومازالت الفرصة مهيأة لهطول أمطار‬ ‫رعدي�ة عى امرتفعات الجنوبية الغربية والغربية‪ .‬فيما تبدأ درجات‬ ‫الحرارة انخفاضه�ا املموس عى مناطق تب�وك والجوف يصاحب‬ ‫ذلك نشاط ي الرياح السطحية‪.‬‬

‫كوميك ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫كوميك ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬

‫امدينة‬

‫العظمى‬

‫الصغرى‬

‫امدينة‬

‫العظمى‬

‫الصغرى‬

‫مكةامكرمة‬

‫‪36‬‬

‫‪24‬‬

‫تبوك‬

‫‪25‬‬

‫امدينة امنورة‬

‫‪31‬‬

‫‪21‬‬

‫الباحة‬

‫‪23‬‬

‫الرياض‬

‫‪28‬‬

‫‪14‬‬

‫عرعر‬

‫‪23‬‬

‫‪14‬‬

‫الدمام‬

‫‪29‬‬

‫‪14‬‬

‫سكاكا‬

‫‪24‬‬

‫‪13‬‬

‫جدة‬

‫‪32‬‬

‫‪24‬‬

‫جازان‬

‫‪34‬‬

‫‪24‬‬

‫أبها‬

‫‪25‬‬

‫‪12‬‬

‫نجران‬

‫‪31‬‬

‫‪18‬‬

‫حائل‬

‫‪28‬‬

‫‪12‬‬

‫الطائف‬

‫‪25‬‬

‫‪13‬‬

‫بريدة‬

‫‪29‬‬

‫‪14‬‬

‫اأحساء‬

‫‪32‬‬

‫‪18‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪14‬‬


‫‪3‬‬

‫محليات‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يهنئان الرئيسين الباكستاني والناميبي باليوم الوطني‬

‫وي العهد‬

‫خادم الحرمن الريفن‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫بعث خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز برقية‬ ‫تهنئة للرئيس آصف عي زرداري رئيس باكستان بمناسبة ذكرى‬ ‫اليوم الوطني لباده‪.‬‬ ‫وعر خادم الحرمن الريفن باسمه واسم شعب وحكومة امملكة‬ ‫عن أصدق التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة له‪ ،‬ولشعب‬ ‫باكستان الشقيق اطراد التقدم واازدهار‪ .‬كما بعث املك برقية تهنئة‬ ‫للرئيس هيفيكيبوني بوهامبا رئيس ناميبيا بمناسبة ذكرى يوم ااستقال‬ ‫لباده‪ .‬وأعرب خادم الحرمن باسمه واسم شعب وحكومة امملكة عن‬ ‫أصدق التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لفخامته‪ ،‬ولشعب‬ ‫ناميبيا الصديق اطراد التقدم واازدهار‪ .‬إى ذلك بعث وي العهد نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو املكي اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز برقية تهنئة للرئيس آصف عي زرداري بمناسبة ذكرى‬ ‫اليوم الوطني لباده‪.‬وأعرب وي العهد عن أبلغ التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات‬ ‫بموفور الصحة والسعادة له‪ ،‬ولشعب باكستان الشقيق مزيدا ً من التقدم‬ ‫واازدهار‪.‬‬ ‫وأرسل وي العهد برقية تهنئة للرئيس هيفيكيبوني بوهامبا رئيس‬ ‫ناميبيا بمناسبة ذكرى يوم ااستقال لباده‪.‬‬ ‫وعر اأمر سلمان عن أبلغ التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات بموفور الصحة‬ ‫والسعادة له‪ ،‬ولشعب ناميبيا الصديق مزيدا ً من التقدم واازدهار‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫بعض ممن‬ ‫المفتي العام‪:‬‬ ‫ينتسبون لإسام أعداء لأمة‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم‬ ‫الحكيم‬ ‫أكد سماحة مفتي عام‬ ‫امملكة رئــيــس هيئة‬ ‫كبار العلماء وإدارة‬ ‫البحوث العلمية واإفتاء الشيخ‬ ‫عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ‪،‬‬ ‫أن حفظ الر أمر عظيم‪ ،‬افتا‬ ‫إى أن الر الذي فيه مصلحة‬ ‫للفرد والجماعة يجب كتمه وعدم‬ ‫إفشائه‪ .‬وقال ي خطبة الجمعة‬ ‫التي ألقاها ي جامع اإمام تركي‬ ‫بن عبدالله وسط الرياض أمس‬ ‫«ما يؤسف له أن بعضا ً ممن‬ ‫ينتسبون لإسام ويعيشون‬ ‫بيننا هم أعداء لنا‪ ،‬أولئك الذين‬ ‫جعلوا نفوسهم مطايا أعداء الله‬ ‫يفشون أرار اأمة ويخططون‬

‫الشيخ عبدالعزيز ال الشيخ‬ ‫مــا يــر اأمــة ي حارها‬ ‫ومستقبلها»‪.‬‬ ‫وأضاف «مَ ن ي قلبه إيمان‬ ‫حق ا يرى أن يكون عدوا ً‬ ‫أمته وعونا ً أعدائها‪ ،‬بل يكون‬ ‫محافظا ً عى اأمة وأرارهــا‬ ‫اأمنية وااقتصادية»‪.‬‬

‫لجنة لدراسة أوضاع السجناء‬ ‫والموقوفين من الجالية البرماوية‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫كشف امرف عى تصحيح أوضاع الجالية الرماوية ي إمارة‬ ‫مكة امكرمة عبدالله آل قراش لـ «الرق» عن تشكيل لجنة‬ ‫عليا من قبل إمارة امنطقة لدراسة أوضاع السجناء واموقوفن‬ ‫ي الرحيل من الجالية الرماوية للنظر ي إمكانية تصحيح‬ ‫أوضاعهم‪.‬‬ ‫وبن أن عمل اللجنة مستمر حتى اانتهاء من تصحيح أوضاع‬ ‫كل الجالية الرماوية‪.‬‬ ‫ومن امتوقع أن يسلم اأمر خالد الفيصل‪ ،‬اليوم‪ ،‬أول إقامة‬ ‫لرماوي‪ .‬ومن بن امتقدمن للحصول عى اإقامة ‪ 26‬طبيبا ً وقرابة‬ ‫أربعن مهندسا ً بن أفراد الجالية وبعض حملة الشهادات العليا ي‬ ‫العلوم الرعية‪ ،‬بينهم ‪ %55‬من حفظة القرآن‪.‬‬ ‫ويشمل التصحيح الرماويات الاتي تزوجن من سعودين‪،‬‬ ‫كذلك امتزوجات من جنسيات قريبة كالبنجالية والباكستانية‪ ،‬أما‬ ‫امتزوجات من جنسيات أخرى كاإفريقية والجاوية فيتعذر تصحيح‬ ‫وضعهن ويبقن عى إقامتهن‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫مستاء‪ :‬هل يعقل أن تكون‬ ‫قانونيون‪ :‬التعديات المقترحة على نظام العمل ستحرم سلطان بن سلمان‬ ‫ً‬ ‫مساجد الطرق في باد الحرمين با خدمة‬ ‫ً‬

‫تعسفيا من العودة إلى عمله‬ ‫الموظف المفصول ُ‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫انتقد خراء قانونيون التعديل‬ ‫امقرح عى نظام العمل‪،‬‬ ‫الذي يُدرس من قِ بل مجلس‬ ‫الشورى‪ ،‬مؤكدين أنه قد‬ ‫يعطي صاحب العمل الحق ي فصل‬ ‫العامل تعسفياً‪ ،‬كما أنه سيحرمه‬ ‫من العودة إى عمله‪ .‬وتتضمن‬ ‫التعديات عى امادة ‪ 78‬التي تنص‬ ‫عى أنه «يجوز للعامل الذي يُفصل‬ ‫من عمله بغر سبب مروع أن‬ ‫يطلب إعادته إى العمل‪ ،‬وينظر‬ ‫ي هذه الطلبات وفق أحكام هذا‬ ‫النظام وائحة امرافعات أمام هيئات‬ ‫تسوية الخافات العمالية»‪ ،‬واقراح‬ ‫«إذا كان اإشعار من جانب صاحب‬ ‫العمل‪ ،‬فيحق للعامل أن يتغيّب‬ ‫خال مهلة اإشعار يوما ً كاماً ي‬ ‫اأسبوع أو ثماني ساعات أثناء‬ ‫اأسبوع‪ ،‬وذلك للبحث عن عمل آخر‬

‫مع استحقاقه أجر‬ ‫هذا اليوم أو ساعات‬ ‫الغياب‪ .‬ويكون للعامل تحديد يوم‬ ‫الغياب وساعاته برط أن يُشعر‬ ‫صاحب العمل بذلك ي اليوم السابق‬ ‫للغياب عى اأقل‪ .‬ولصاحب العمل‬ ‫أن يعفي العامل من العمل أثناء‬ ‫مهلة اإشعار مع احتساب مدة‬ ‫خدمة العامل مستمر ًة إى حن‬ ‫انتهاء تلك امهلة‪ ،‬مع التزام صاحب‬ ‫العمل بما يرتب عى ذلك من آثار‬ ‫وبخاصة استحقاق العامل أجره‬ ‫عن مهلة اإشعار»‪ .‬وأوضح امحامي‬ ‫سلطان العنزي‪ ،‬أن تعدياً جوهريا ً‬ ‫دخل عى امادة‪ ،‬إذ لم يعد من حق‬ ‫العامل امفصول من العمل دون‬ ‫سبب مروع العودة إى عمله‪ ،‬وهذا‬ ‫التعديل‪ ،‬وإن كانت غايته تصب ي‬ ‫مصلحة الطرفن‪ ،‬وهي استقرار‬ ‫التعامات الحسنة واابتعاد عن‬ ‫مواطن الرر‪ ،‬ومنع امشاحنات‬

‫أربعة طاب وطالبة واحدة في‬ ‫التفوق‬ ‫الشرقية يفوزون بجائزة ُ‬ ‫العلمي في التربية الخاصة‬

‫محمد الشمري‬

‫محمد السهو‬

‫الدمام ‪ -‬صالح اأحمد‬ ‫فاز أربعة طاب وطالبة واحدة من ذوي اإعاقة والربية‬ ‫الخاصة بتعليم امنطقة الرقية‪ ،‬بجائزة الشيخ محمد بن‬ ‫صالح بن سلطان للتفوق العلمي واإبداع ي الربية الخاصة‬ ‫التي أعلنت نتائجها بالرياض مطلع اأسبوع امنرم‪ ،‬ي‬ ‫الفروع التالية‪:‬‬ ‫فرع القرآن الكريم‬ ‫نورة عبدالرحمن الطريف من برنامج العوق البري بمدرسة‬ ‫اأمر فهد بن سلمان بالخر‪ ،‬محمد السهو من برنامج العوق‬ ‫البري بثانوية سعيد بن جبر بالدمام‪.‬‬ ‫فرع اإبداع الفني‬ ‫حارث الحسن من برنامج التوحد بمعهد الربية الفكرية‬ ‫بالدمام‪ ،‬محمد عليان الشمري من برنامج العوق البري بثانوية‬ ‫سعيد بن جبر بالدمام‪.‬‬ ‫فرع اإبداع العلمي‬ ‫محمد عليان الشمري من برنامج العوق البري بثانوية‬ ‫سعيد بن جبر بالدمام ‪.‬‬ ‫وهنأ مدير عام تعليم امنطقة الرقية الدكتور عبدالرحمن‬ ‫امديرس الطلبة الفائزين‪ .‬من جهته‪ ،‬أوضح مدير إدارة الربية‬ ‫الخاصة بتعليم امنطقة سعيد الخزامن‪ ،‬أن اموهبة والتميز ا‬ ‫تقتر عى طلبة التعليم العام فحسب‪ ،‬بل هناك كثر من اموهوبن‬ ‫وامتميزين بن صفوف الطاب من أبنائنا من فئة اإعاقة والربية‬ ‫الخاصة الذين يلقون جل ااهتمام والدعم من قبل حكومتنا‬ ‫الرشيدة‪.‬‬

‫بن طري العاقة العمالية التي‬ ‫تستلزم حسن النية وااستقرار؛‬ ‫إا أن هذا التغير قد يدعو كثرا ً‬ ‫من أصحاب العمل إى استخدام‬ ‫هذه الوسيلة إنهاء عاقة العامل‬ ‫تعسفياً‪ ،‬خاصة مع انخفاض قيمة‬ ‫التعويض لصالح العامل‪ ،‬وهو‬ ‫الطرف اأضعف ي هذه العاقة‪،‬‬ ‫التي ا يمكن أن نأخذ طرفيها‬ ‫بالتساوي بقدر ما يمكن أن ننظر‬ ‫إليهما بمنظور العدل‪.‬‬ ‫وقال العنزي‪ ،‬إن اأنظمة ا‬ ‫تصدر إا بهدف تمييز طرف عن‬ ‫آخر‪ ،‬إا للمصلحة العامة‪ ،‬وما نحن‬ ‫بصدده ي هذا النص أخ ّل بهذا‬ ‫الهدف‪ ،‬بل نسفه من أساسه‪ ،‬إذ‬ ‫سيصبح ذلك مدعاة لفصل العامل‬ ‫السعودي‪ ،‬خاصة وغر السعودي‬ ‫عامة‪ ،‬مع عدم وج��ود تعويض‬ ‫عادل له‪ .‬وأكد عضو جمعية حقوق‬ ‫اإنسان وامستشار القانوني خالد‬

‫الفاخري‪ ،‬أن العاقة العمالية‬ ‫الناشئة بن طرفن إذا شابها‬ ‫أي خلل سيرتب عليه عديد من‬ ‫السلبيات سواء كانت هذه السلبيات‬ ‫ناتجة من العامل أو رب العمل‪،‬‬ ‫فاأمر سيرتب عليه سوء العاقة‬ ‫امستقبلية‪ ،‬وبالتاي عدم جدوى‬ ‫ااستمرار سيؤدي إى وجود ثغرة‬ ‫قانونية‪ ،‬ما يتطلب إيجاد حلول‪،‬‬ ‫ولكن ما و ُِضع ي امقرح من عدم‬ ‫أحقية العامل ي العودة إى عمله ي‬ ‫حال الفصل غر امروع‪ ،‬سيؤدي‬ ‫وتعارض‬ ‫إى وجود ثغرة ي النظام؛‬ ‫ٍ‬ ‫مع ام��ادة التي حددت اأحوال‬ ‫النظامية للفصل‪ ،‬التي تُوجب وجود‬ ‫أسباب مروعة‪ ،‬حيث إن النظام‬ ‫حدد ً‬ ‫آلية إلغاء العقد غر محدد‬ ‫امدة‪ ،‬كما أوضح أنه بتجديد العقد‬ ‫محدد امدة بعامن متتالن يتحوّل‬ ‫العقد إى غر محدد امدة‪ ،‬وتطبّق‬ ‫لفسخه ذات ال��روط‪ .‬وأضاف‬

‫الفاخري‪ ،‬أن السماح لصاحب‬ ‫العمل بالفصل غر امروع‪ ،‬وعدم‬ ‫إعادة العامل‪ ،‬وااكتفاء بالتعويض‪،‬‬ ‫يخالف عددا ً من الضمانات التي‬ ‫وضعها النظام لحماية العامل‬ ‫وعدم اإرار به‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أيّد رئيس الهيئة‬ ‫اابتدائية لتسوية الخافات العمالية‬ ‫ي الدمام إبراهيم آل حمود‪،‬‬ ‫اقراح عدم إعادة العامل إى عمله‪،‬‬ ‫وااكتفاء بتعويضه‪ ،‬أن العاقة‬ ‫العمالية ستكون قد ساءت بن‬ ‫العامل ورب العمل‪ ،‬وا يؤمل أن‬ ‫تعود إى الوضع الطبيعي‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن العاقة يجب أن تقوم عى‬ ‫الرضا‪ ،‬وا يجوز استمرارها بالقوة‪.‬‬ ‫وردا ً عى ما إذا كانت القضايا‬ ‫اموجودة سابقا ً سيُطبق عليها هذا‬ ‫التعديل‪ ،‬أفاد آل حمود‪ ،‬أنه سيتم‬ ‫العمل بالتعديل من تاريخ نفوذه‬ ‫وريان تطبيقه‪.‬‬

‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬

‫انتقد رئيس الهيئة العامة‬ ‫للسياحة واآث���ار اأمر‬ ‫سلطان ب��ن سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬ع��دم وجود‬ ‫خدمات بامساجد امجاورة‬ ‫لاسراحات اموجودة عى الطرق‬ ‫الريعة‪ ،‬وتساءل «هل يعقل أن‬ ‫مساجد الطرق ي بلد الحرمن‬ ‫ا توجد بها خدمة؟»‪ ،‬كاشفا ً‬ ‫عن اتجاه الدولة إى تطوير هذه‬ ‫ااسراحات‪ ،‬خال الفرة امقبلة‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبن اأمر سلطان أن الدولة‬ ‫تنظر إى اسراحات الطرق عى‬

‫أنها جزء متكامل من امروع‬ ‫السياحي الوطني‪ ،‬مؤكدا ً «نحن‬ ‫نريد أن يستمتع امواطن بالرابط‬ ‫التاريخي بن مناطق امملكة أثناء‬ ‫سفره وانتقاله من منطقة إى‬ ‫أخرى‪ ،‬وأن تكون هذه الرحلة جزءا ً‬ ‫من ذكرياته وذكريات أطفاله»‪.‬‬ ‫كما كشف عن إصدار مجموعة‬ ‫من القرارات فيما يتعلق بالراث‬ ‫الوطني‪ ،‬قريباً‪ ،‬وقال «نتطلع إى‬ ‫مجموعة من القرارات الخاصة‬ ‫بالراث الوطني والبعد الحضاري‬ ‫للمملكة»‪.‬‬ ‫وأكد أن امملكه تملك أكر‬ ‫سوق سياحي ي الرق اأوسط‬

‫اأمر سلطان بن سلمان‬ ‫وهو سوق غر مخدوم‪ ،‬فالسائح‬ ‫السعودي هو أهم سائح‪ ،‬كاشفا ً‬ ‫أن هناك قرابة ‪ 5‬ماين سعودي‬ ‫يسافرون للخارج سنوياً‪.‬‬

‫‪ ..‬والسويكت‪ :‬المملكة تستحوذ على ‪%39‬‬ ‫من أطوال الطرق الدولية في المشرق العربي‬

‫مجلس الشورى يواصل مناقشة تنظيم هيئة‬ ‫اأوقاف ومشروع نظام الجوازات الدبلوماسية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يواصل مجلس الشورى‬ ‫خال جلسته العادية التاسعة‬ ‫التي يعقدها غ��دا ً اأحد‪،‬‬ ‫مناقشة تقرير لجنة الشؤون‬ ‫اإسامية والقضائية بشأن تنظيم‬ ‫الهيئة العامة لأوقاف‪.‬‬ ‫ويتكون مروع التنظيم من‬ ‫‪ 26‬مادة‪ ،‬ويهدف إى تنظيم أعمال‬ ‫الهيئة بما ينعكس عى اأوقاف‬ ‫وامحافظة عليها وتطويرها‬ ‫وتنميتها بما يحقق روط واقفيها‬ ‫ويعزز دورها ي التنمية ااقتصادية‬ ‫وااجتماعية والتكافل ااجتماعي‪.‬‬ ‫وت��رف الهيئة بموجب‬ ‫مروع التنظيم عى جميع اأوقاف‬ ‫ي امملكة باستثناء اأوق��اف‬ ‫الخاصة «اأهلية»‪.‬‬ ‫ويتضمن جدول أعمال امجلس‬ ‫مناقشة تقرير لجنة اإسكان‬ ‫وامياه والخدمات العامة‪ ،‬بشأن‬ ‫مروع نظام إجراءات الراخيص‬ ‫البلدية‪ ،‬امعاد دراسته عماً بامادة‬

‫‪ 17‬من نظام مجلس الشورى‪،‬‬ ‫وتقرير لجنة الشؤون الصحية‬ ‫والبيئة‪ ،‬بشأن التقرير السنوي‬ ‫للهيئة العامة للغذاء وال��دواء‬ ‫للعام اماي ‪1433/1432‬ه�‪ ،‬إى‬ ‫جانب مناقشة تقرير لجنة النقل‬ ‫وااتصاات وتقنية امعلومات‪،‬‬ ‫بشأن التقرير السنوي للمؤسسة‬ ‫العامة للخطوط الحديدية‬ ‫للعام اماي ‪1433/1432‬ه���‪،‬‬ ‫باإضافة مناقشة تقرير لجنة‬ ‫الشؤون التعليمية والبحث العلمي‬ ‫بشأن التقرير السنوي لوزارة‬ ‫الربية والتعليم للعام اماي‬ ‫‪1433/1432‬ه�‪.‬‬ ‫وي جلسة امجلس العادية‬ ‫العارة التي تعقد اإثنن يصوِت‬ ‫امجلس عى توصيات لجنة النقل‬ ‫وااتصاات وتقنية امعلومات‪،‬‬ ‫تجاه التقرير السنوي مؤسسة‬ ‫الريد السعودي للعام اماي‬ ‫‪1432/1431‬ه�‪ ،‬بعد أن يستمع‬ ‫لوجهة نظرها بشأن ملحوظات‬ ‫اأعضاء وآرائهم التي أبدوها ي‬

‫جلسة سابقة‪.‬‬ ‫كما سيناقش امجلس‬ ‫تقرير لجنة الشؤون الخارجية‪،‬‬ ‫بشأن م��روع نظام ج��وازات‬ ‫السفر الدبلوماسية والخاصة‪،‬‬ ‫وتقرير لجنة النقل وااتصاات‬ ‫وتقنية امعلومات‪ ،‬بشأن التقرير‬ ‫السنوي لوزارة النقل للعام اماي‬ ‫‪1433/1432‬ه�‪.‬‬ ‫ويتضمن ج��دول أعمال‬ ‫امجلس مناقشة تقرير لجنة‬ ‫الشؤون امالية بشأن التقرير‬ ‫السنوي مصلحة الجمارك للعام‬ ‫اماي ‪1433/1432‬ه���‪ ،‬وتقرير‬ ‫لجنة الشؤون ااقتصادية والطاقة‪،‬‬ ‫بشأن طلب تعديل ام��ادة ‪12‬‬ ‫والفقرات (‪ )4 ، 3 ، 2‬من امادة‬ ‫‪ 15‬من نظام امنافسة الصادر‬ ‫بامرسوم املكي رقم ‪ 25‬وتاريخ‬ ‫‪1425/5/4‬ه���‪ ،‬وتقرير لجنة‬ ‫اإسكان وامياه والخدمات العامة‪،‬‬ ‫بشأن التقرير السنوي للهيئة‬ ‫املكية للجبيل وينبع للعام اماي‬ ‫‪1433/1432‬ه�‪.‬‬

‫عملية ترقيم الطرق امحورية‬ ‫الدمام ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫أوضح وكيل وزارة النقل ي‬ ‫امنطق�ة الرقي�ة امهندس‬ ‫محمد ب�ن خال�د السويكت‬ ‫ل�� «ال�رق» أم�س اأول‪،‬‬ ‫أن إجم�اي ع�دد مح�اور الطرق‬ ‫الواقعة داخل أراي امملكة تبلغ‬ ‫تسعة مح�اور‪ ،‬ومجموع أطوالها‬ ‫‪ 12507‬كل�م‪ ،‬وتمث�ل ‪%39.8‬‬ ‫م�ن إجماي أط�وال جميع محاور‬ ‫الطرق الدولية ي امرق العربي‪.‬‬ ‫وأض�اف أن امملك�ة قام�ت‬ ‫بتطبي�ق خطة العمل امعتمدة من‬ ‫اأس�كوا لتنفيذ كل بن�ود ااتفاق‬

‫أجيال الـ «دبا» تضيف تهديد ًا جديد ًا بعد وصول ‪ 29‬سرب ًا من الجراد‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫واصل�ت مخاط�ر الج�راد‬ ‫ارتفاعه�ا بوص�ول ال�رب‬ ‫ال�� ‪ 29‬اأربعاء ام�اي‪ ،‬إى‬ ‫أراي امملك�ة‪ .‬وطالب مدير‬ ‫امرك�ز الوطن�ي أبح�اث الجراد ي‬ ‫وزارة الزراعة امهندس عدنان خان‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫بتوخي الحذر‪ ،‬ومتابعة ااستكشاف‬ ‫وامراقبة مناطق تكاثر الجراد‪.‬‬ ‫وتوق�ع خ�ان‪ ،‬تح�رك أراب‬ ‫وتجمع�ات جراد م�ن رق إفريقيا‬ ‫خ�ال الشه�ر الجاري‪ ،‬واس�تمرار‬ ‫بق�ع «دب�ا» جدي�دة ي مناط�ق‬ ‫اإصابة حتى منتصف أبريل امقبل‪.‬‬

‫و»الدبا» هو صغار الجراد‪ ،‬ويش ّكل‬ ‫خطورة كبرة جراء نهمه‪ ،‬لكونه ي‬ ‫مرحلة نم ّو متسارعة‪.‬‬ ‫كما توقع خ�ان‪ ،‬تحرك أراب‬ ‫جديدة هارب�ة من عمليات امكافحة‬ ‫باتج�اه مناط�ق التكاث�ر الربيعي‬ ‫ي امملك�ة‪ ،‬خاص�ة منطقة الجوف‬ ‫وغرب مناط�ق الري�اض والقصيم‬ ‫وامدين�ة امنورة وحائ�ل‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫وج�ود أس�باب مساع�دة ي اتجاه‬ ‫حرك�ة اأراب مثل هطول اأمطار‬ ‫ي بع�ض امواق�ع غ�رب القصي�م‬ ‫وجنوب حائل ورق امدينة امنورة‬ ‫مثل عقلة الصق�ور‪ ،‬قطن‪ ،‬الفوارة‪،‬‬ ‫والحناكية‪.‬‬

‫أسراب الجراد‬ ‫• أراب واصلة‪29 :‬‬ ‫• مساحات معالجة‪ 18477 :‬هكتاراً‪.‬‬ ‫• بقع م َ‬ ‫ُكافحة‪ 12818 :‬بقعة‬ ‫• مواق�ع البقع‪ :‬الرجع‪ ،‬أبو غم�ام‪ ،‬النصايف‪ ،‬الصداعي‪،‬‬ ‫من�ذر‪ ،‬الراي�س‪ ،‬البليج�ة‪ ،‬مستبق‪ ،‬الخشع�ة‪ ،‬النصايف‪،‬‬ ‫رق الرايس‪.‬‬ ‫• مواقع انتشار‪ :‬النخبار‪ ،‬القاع‪ ،‬اأصافر‪ ،‬كلهف‪ ،‬الدمجة‪،‬‬ ‫رحاب‪ ،‬الشطر‪ ،‬الحامضة‪ ،‬امقرح‪ ،‬حنو‪ ،‬هرشا‪ ،‬البجيدة‪،‬‬ ‫البثن�ة‪ ،‬أبو عشاش‪ ،‬الخسيّة والشاق�ة‪ ،‬مستورة‪ ،‬الجابية‪،‬‬ ‫أم جراد‬

‫عدنان خان‬ ‫وذكر خ�ان‪ ،‬أن تقرير اإصابة‬ ‫بالجراد الصح�راوي بن ‪ 11‬و ‪20‬‬ ‫مارس الجاري‪ ،‬كش�ف عن اشتداد‬

‫اإصاب�ة ي الس�ودان‪ ،‬وظهور بقع‬ ‫كثيفة وكثرة ل� «الدبا»‪ ،‬كما كشف‬ ‫التقري�ر عن تح�رك بعض اأراب‬ ‫عى امتداد وادي النيل بطول حواي‬ ‫ألف كيلو مر م�ن وادي حلفا حتى‬ ‫عطرة‪ .‬ولف�ت إى أن تتابع وصول‬ ‫اأراب‪ ،‬واخت�اف مواعيده�ا ي‬ ‫مناطق التكاثر الربيعي غرب تبوك‬ ‫وشمال غرب امدين�ة امنورة‪ ،‬يشر‬ ‫إى أن عملي�ات الفقس وظهور بقع‬ ‫«دبا» جديدة ا تزال مستمرة‪ ،‬حيث‬ ‫تستغ�رق فرة حضان�ة البيض من‬ ‫‪ 10‬إى ‪ 15‬يوم�اً‪ ،‬وقد تصل إى ‪21‬‬ ‫يوم�ا ً ي امناطق الشمالي�ة الباردة‬ ‫نسبياً‪.‬‬

‫عى جميع امح�اور الواقعة داخل‬ ‫امملك�ة‪ ،‬بما فيها تركيب الافتات‬ ‫التعريفية بمحاور الطرق الدولية‪،‬‬ ‫وإتم�ام تعبئة البيان�ات الخاصة‬ ‫به�ذه امح�اور‪ ،‬ورف�ع مستواها‪،‬‬ ‫وإعداد ج�داول امواصفات الفنية‬ ‫حس�ب التصنيف‪ .‬وتع�د امملكة‬ ‫متقدم�ة ع�ى الرنام�ج الزمن�ي‬ ‫الخاص بإنهاء خط�ة عمل تنفيذ‬ ‫ااتفاق‪ ،‬حي�ث قامت وزارة النقل‬ ‫بتأهيل وتطوير تلك الطرق‪ ،‬ورفع‬ ‫كفاءته�ا‪ ،‬وترقيمه�ا‪ ،‬والعمل عى‬ ‫جعلها طرقا ً مزدوجة‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن اتفاقية الطرق‬ ‫الدولي�ة ي امرق العرب�ي امارة‬

‫(الرق)‬ ‫ي امملك�ة العربي�ة السعودي�ة‪،‬‬ ‫ت�م اعتماده�ا بتاري�خ ‪ 10‬مايو‬ ‫‪2001‬م‪ ،‬ودخل�ت حي�ز التنفي�ذ‬ ‫اعتب�ارا ً م�ن ‪ 19‬أكتوبر ‪2003‬م‪،‬‬ ‫افت�ا ً إى ص�دور ق�رار مجل�س‬ ‫الوزراء اموقر رق�م ‪ 287‬وتاريخ‬ ‫‪27/11/1424‬ه��‪ ،‬باموافق�ة‬ ‫ع�ى انضم�ام امملك�ة إى ه�ذه‬ ‫ااتفاقي�ة‪ ،‬وت�م إي�داع وثيق�ة‬ ‫تصدي�ق امملك�ة ع�ى ااتفاقي�ة‬ ‫لدى اأم�ن العام لأمم امتحدة ي‬ ‫مقر امنظم�ة ي نيويورك بتاريخ‬ ‫‪26/07/2004‬م ودخل�ت حيز‬ ‫التنفي�ذ ي امملك�ة اعتب�ارا ً م�ن‬ ‫‪24/10/2004‬م‪.‬‬


‫محليات‬

‫بيادر‬

‫عزل‬ ‫نادي‬ ‫أبها‬ ‫اأدبي‬

‫‪5‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫القصبي لـ |‪ :‬اانضمام‬ ‫لـ »سميك»خطوة لتحقيق‬ ‫الدور الريادي للمملكة‬ ‫صالح الحمادي‬

‫تفوّق نادي أبها اأدبي ي النشاط‬ ‫امنري منذ تشكيل مجلسه الجديد‪،‬‬ ‫ووصوله للمحافظات بتوازن عادل‪،‬‬ ‫واتساع دائرة البوصلة لتشمل أسماء‬ ‫جديدة‪ ،‬ا يعفيه من حدة السؤال عن غيابه‬ ‫عن مشهد معرض الكتاب الدوي ي نسخته‬ ‫اأخرة‪.‬‬ ‫السؤال مدبب وذو شجون‪ ،‬فقد‬ ‫يكون الجدل البيزنطي مع امناهضن‬ ‫أشغل النادي عن تقديم إنتاجه الجديد عى‬ ‫منصات التوقيع‪ ،‬وقد يكون للنادي عذر ي‬ ‫غيابه عن تكريم (شاعر الجيل) الفقيد عي‬ ‫آل عمر الحفظي‪ ،‬ونحن نلوم‪ ،‬وقد يكون‬ ‫عزل النادي عن هذه وتلك بفعل فاعل‪.‬‬ ‫احتفى معرض الكتاب الدوي بالشاعر‬ ‫العسري الامع عي آل عمر الحفظي‬ ‫رحمه الله‪ -‬من خال كتاب (شاعر‬‫الجبل) رسالة ماجستر للقاصة شيمة‬ ‫الشمري‪ ،‬وقد تألقت وهي تنبش موهبته‬ ‫وفتحت لنا نافذة أطللنا من خالها عى‬ ‫أجمل أوراق الشاعر امبدع وقدمته كما‬ ‫لم يفعل نادي أبها اأدبي ورفاق الدرب‪،‬‬ ‫وهذا تقصر يجب أن يعرف به نادي أبها‬ ‫اأدبي‪.‬‬ ‫الدعوات وصلت لنادي أبها اأدبي‬ ‫مثله مثل بقية اأندية‪ ،‬ولم أشاهد شخصا ً‬ ‫واحدا ً من أعضاء مجلس اإدارة ي امعرض‬ ‫أو امسامرات‪ ،‬وا أعلم ر هذا الغياب‬ ‫الجماعي‪ ،‬وحتى لو كان هناك حضور‬ ‫شكي فهذا ا يمسح السؤال من جدار‬ ‫امعرفة عن ر هذا التواري عن أكر‬ ‫مشهد ثقاي سعودي‪.‬‬ ‫سألت رئيس النادي الزميل الدكتور‬ ‫أحمد آل مريع‪ ،‬عن تكريم عي آل عمر‪،‬‬ ‫فقال‪ :‬ا أدري‪ ،‬ومن قال ا أدري فقد أفتى‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪¢û«ZOÉH ôéàe‬‬ ‫‪8641118 :ä ΩÉeódG -ÈÿG‬‬ ‫‪www.badghaish-store.com‬‬

‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫اعترمحافظ الهيئة السعودية للمواصفات‬ ‫وامقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان‬ ‫القصبي ل�«الرق» أن موافقة مجلس الوزراء‬ ‫عى انضمام الهيئة السعودية للمواصفات‬ ‫وامقاييس والجودة معهد الدول اإسامية للمواصفات‬ ‫«سميك» خطوة مهمة لتحقيق دور امملكة الريادي‬ ‫ي توحيد امواصفات القياسية ونظم الجودة‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫يمثل هذا القرار دعما ً واضحا ً لدور الهيئة السعودية‬ ‫للمواصفات وامقاييس والجودة ي مجاات التقييس‬ ‫والجودة عى امستوى اإقليمي والدوي‪.‬‬ ‫وأوض��ح أن الهيئة السعودية للمواصفات‬ ‫وامقاييس والجودة تقوم ي امرحلة القادمة باتخاذ‬ ‫اإجراءات الازمة لتطبيق هذا القرار وإشعار معهد‬ ‫الدول اإسامية للمواصفات «سميك» بذلك إنهاء‬ ‫إجراءات اانضمام له‪ ،‬وستشارك الهيئة بفعالية ي‬ ‫ااجتماعات السنوية للمعهد‪ ،‬وستعمل عى تبادل‬ ‫امعلومات والخرات مع بعض أعضائه لارتقاء‬ ‫بأنشطة التقييس وااعتماد ي امملكة وتطويرها تحقيقا ً‬ ‫للمصالح الوطنية بصفة خاصة وامصالح اإسامية‬ ‫بصفة عامة‪.‬‬ ‫وأضاف ستسعى الهيئة إى تعزيز التعاون‬ ‫وبناء جسور التواصل مع امعهد والدول اأعضاء لرفع‬ ‫مستوى البنية التحتية للتقييس وااعتماد ي امملكة‬ ‫والعمل عى تطوير أعمالها ونشاطاتها ودعم الجهود‬ ‫الرامية إى إزالة العوائق الفنية للتجارة بن امملكة‬ ‫والدول اإسامية بما ينعكس إيجابيا ً عى النهوض‬ ‫واارتقاء بااقتصاد الوطني ودعم مسرة التنمية‬ ‫الشاملة والحفاظ عى صحة وسامة امواطن السعودي‬ ‫الكريم‪ ،‬وكذلك اقتصاد الدول اأعضاء ‪.‬‬ ‫وأبان القصبي أن امعهد يهدف إى تعزيز التعاون‬ ‫والتنسيق بن الدول اإسامية ي مجال التقييس‬ ‫وااعتماد وتسهيل انسياب السلع والخدمات‪ ،‬ودعم‬ ‫التبادل التجاري ‪.‬‬ ‫ويتبع امعهد منظمة التضامن اإسامي‪ ،‬وأنشئ ي‬ ‫شهر نوفمر عام ‪1998‬م ويضم ي عضويته ‪ 20‬دولة‬ ‫إسامية ‪ ،‬وقال القصبي إن الهيئة ساهمت بفعالية ي‬ ‫إنشاء هذا امعهد منذ أن كان مروعا ً إى حن إعداد‬ ‫اأنظمة واللوائح التي تنظم أعماله ‪.‬‬

‫إعانات وهمية لوظائف حراس أمن تخفي مخالفات توظيف أجانب با إقامات‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫ق��ال امتحدث الرسمي‬ ‫ل���وزارة العمل حطاب‬ ‫العنزي‪ ،‬إن الوزارة كشفت‬ ‫عدة مخالفات ي مؤسسات‬ ‫الحراسات اأمنية الخاصة‪،‬‬ ‫تمثلت ي توظيف عمالة غر‬ ‫سعودية‪ ،‬بعضهم ا يحمل إقامة‪.‬‬ ‫وقال إن ذلك يعد مخالفة‬ ‫لنظام العمل‪ ،‬الذي ينص ي‬ ‫امادة ‪ 36‬عى مخالفة من يوظف‬ ‫غر سعودين ي امهن امقصور‬ ‫التوظيف فيها عى السعودين‪،‬‬ ‫ي حن تنص ام��ادة ‪ 38‬عى‬ ‫مخالفة نظام امهن‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن الغرامات امالية عى امؤسسة‬ ‫والعامل امخالف تحددها الهيئة‬ ‫العمالية‪ ،‬ولفت العنزي إى عدم‬ ‫وجود إحصاءات دقيقة عن عدد‬ ‫امخالفات امسجلة‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬أف��اد الناطق‬ ‫اإعامي ي رطة الرقية امقدم‬ ‫زياد الرقيطي‪ ،‬أن هناك لجنة‬ ‫متابعة الحراسات اأمنية امدنية‬ ‫الخاصة‪ ،‬امشكلة استنادا ً لقرار‬ ‫وزير الداخلية تعنى بإصدار‬ ‫عقوبات ضد ركات الحراسات‬ ‫اأمنية امخالفة ي امنطقة الرقية‬ ‫بعد رصد عدد من امخالفات من‬ ‫قبل الجهات امختصة‪ ،‬وتعنى‬ ‫اللجنة بالنظر ي مخالفات‬ ‫أحكام نظام الحراسة اأمنية‬ ‫امدنية الخاصة وائحته التنفيذية‬ ‫وتقرير العقوبة امناسبة لها‪.‬‬ ‫ويرأس اللجنة مدير رطة‬ ‫امنطقة الرقية اللواء غرم الله‬ ‫بن محمد الزهراني وعدد من‬ ‫اممثلن للجهات ذات العاقة‬ ‫بإمارة امنطقة والرطة ومكتب‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫وبن الرقيطي أن العقوبات‬

‫امقدم زياد الرقيطي‬

‫حطاب العنزي‬

‫تتفاوت بن توجيه اإنذار الخطي‬ ‫للركة امخالفة أو إغاقها مؤقتا ً‬ ‫مدة ا تزيد عى شهر أو فرض‬ ‫غرامة مالية ا تتجاوز الخمسن‬ ‫ألف ريال‪ ،‬وي حال العودة إى‬ ‫امخالفة تضاعف القيمة‪ ،‬كما‬ ‫تشمل العقوبات إلغاء الرخيص‬ ‫بعد مصادقة القرار من ديوان‬

‫امظالم ويمكن للجنة توقيع‬ ‫عقوبة واحدة أو أكثر عى الركة‬ ‫امخالفة إذا ما ارتأت ذلك‪ ،‬كما‬ ‫تعنى رطة الرقية بتنفيذ‬ ‫ما يصدر من قرارات تجاه تلك‬ ‫الركات‪.‬‬ ‫وجاءت هذه التريحات‬ ‫كإجابات عى أسئلة « الرق»‬

‫حول وجود مؤسسات الحراسات‬ ‫الخاصة توظف اأجانب با‬ ‫إقامات لعدة أسباب أهمها عدم‬ ‫امطالبة بأي حقوق أو الشكوى‬ ‫حال عدم تسلم الرواتب‪ ،‬لعدم‬ ‫أحقيتهم ي التوجه مكتب العمل‬ ‫كونهم أجانب مخالفن‪.،‬‬ ‫وأكد عى أن رواتبهم تتأخر‬ ‫حتى شهرين وثاثة أشهر‬ ‫وقد يفصلون دون أن يحصلوا‬ ‫عى يء‪ ،‬كما أن كثرا ً من‬ ‫إعانات وظائف حراس اأمن‬ ‫وهمية وا يوجد أحد للرد عى‬ ‫الهاتف امذكور ي اإعان‪ ،‬قائاً‬ ‫«ركات اأمن الخاصة تأخذ‬ ‫من امؤسسات امطلوب حراستها‬ ‫‪ 5000‬ريال للحارس وامرف‬ ‫‪ 7000‬ريال تعطي السعودي‬ ‫نصف امبلغ واأجنبي ربعه‪ ،‬ما‬ ‫يجعل الحارس اأجنبي أكر‬ ‫مكسب لها»‪.‬‬


‫«إبصار»‬ ‫تستأنف‬ ‫برنامج‬ ‫مكافحة العمى‬ ‫الممكن تفاديه‬

‫اأمر طال بن عبدالعزيز‬

‫محليات‬

‫‪6‬‬

‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬ ‫أعل�ن رئي�س مجل�س جمعي�ة إبصار‬ ‫الدكت�ور أحم�د محمد ع�ي‪ ،‬أن الدعم‬ ‫الس�نوي ال�ذي خصص�ه الرئي�س‬ ‫الفخ�ري للجمعي�ة اأم�ر ط�ال بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬امقدر ب�� ‪ 500‬ألف ريال‬ ‫لدعم أنش�طة الجمعية‪ ،‬إضاف�ة إى دعم ماي‬ ‫يصل إى ‪ 375‬ألف ريال سنويا ً من «أجفند»‪،‬‬ ‫س�يُم ِكن الجمعية م�ن اس�تئناف برنامجها‬

‫مكافحة العم�ى اممكن تفادي�ه‪ ،‬الذي ّ‬ ‫توقف‬ ‫منذ عدة أش�هر لع�دم وجود تموي�ل إجراء‬ ‫العمليات الجراحية للمرى‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه أوضح أم�ن ع�ام الجمعية‬ ‫محم�د بلو‪ ،‬أن آلي�ات قبول امس�تفيدين من‬ ‫الرنام�ج‪ ،‬تتلخ�ص ي نظامية امس�تفيدين‬ ‫أواً‪ ،‬واستيفائهم كافة الروط للحصول عى‬ ‫امس�اعدة بعد إجراء البح�ث ااجتماعي لهم‪،‬‬ ‫والتأكد من تطبيق كافة اأنظمة والسياس�ات‬ ‫امعمول بها ي امس�اعدات‪ ،‬م�ن حيث تحديد‬

‫نس�بة امس�اعدة التي س�تُمنح للمستفيد من‬ ‫قيم�ة الخدم�ة الطبي�ة امطلوبة‪ ،‬وذل�ك بنا ًء‬ ‫ع�ى اأنظمة امتّبع�ة ي الجمعية‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫أن اأولوي�ة ي التحوي�ات الطبي�ة للح�اات‬ ‫الخط�رة مث�ل أم�راض الش�بكية‪ ،‬وزراع�ة‬ ‫القرني�ة وامي�اه البيض�اء‪ ،‬مضيفا ً أن�ه فيما‬ ‫يتعلق بتوف�ر امعينات البرية س�يؤخذ ي‬ ‫ااعتب�ار أعمار امرى‪ ،‬وظروفهم ااجتماعية‬ ‫والتعليمي�ة‪ ،‬للموافق�ة عى امع�ن البري‪،‬‬ ‫الذي سيرف لهم‪ ،‬أما امستفيدون امدرجون‬

‫ي برام�ج التوظي�ف والتدريب الت�ي تنفذها‬ ‫الجمعي�ة بالتع�اون م�ع عدد م�ن الركات‬ ‫فسيتم التنسيق مع الجهة اموظفة‪ ،‬للتأكد من‬ ‫عن عدم قدرتهم عى توفر امساعدة امطلوبة‬ ‫مثل العمليات الجراحية‪ ،‬وامعينات البرية‪.‬‬ ‫يذك�ر أن برنام�ج «إبص�ار» مكافح�ة‬ ‫العمى بدأ عام ‪1431‬ه��‪ ،‬كجزء من برنامج‬ ‫مكافح�ة الفقر ب�ن ذوي اإعاق�ة البرية‪،‬‬ ‫ث�م كرنامج مس�تقل من�ذ ع�ام ‪1432‬ه�‪،‬‬ ‫حيث تأكدت الحاجة اماس�ة إى توسيع نطاق‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬

‫بالمختصر‬

‫خالد الفيصل يفتتح مشاريع تعليمية بمكة بتكلفة ‪ 1.8‬مليار ريال‬ ‫يفتت�ح أم�ر منطقة مك�ة امكرم�ة اأم�ر خالد‬ ‫الفيصل اليوم عددا ً من امش�اريع التعليمية للبنن‬ ‫والبنات ي اإدارة العامة للربية والتعليم بمنطقة‬ ‫مك�ة تتج�اوز تكلفته�ا ‪ 1.8‬ملي�ار ري�ال‪ ،‬وذلك‬ ‫بحض�ور القي�ادات التعليمية ومدي�ري اإدارات‬ ‫الحكومية ي امنطقة‪.‬‬ ‫وق�ال مدير ع�ام الربية والتعلي�م بامنطقة حامد‬ ‫الس�لمي إن هذه امش�اريع نقلة نوعية كرى ي العملية‬ ‫التعليمية بامنطقة‪ ،‬وستساهم ي ااستغناء عن امدارس‬ ‫امس�تأجرة‪ ،‬وتوف�ر بيئ�ة تعليمي�ة جاذب�ة للط�اب‬ ‫وامعلمن‪.‬‬ ‫وأض�اف أن اإدارة تس�لمت ‪ 73‬مروع�ا ً تعليميا ً‬ ‫تكلفته�ا أكث�ر من ‪ 450‬ملي�ون ريال‪ ،‬تمت ااس�تفادة‬ ‫منها خ�ال العام الدراي الحاي ل�‪ 90‬مدرس�ة للبنن‬ ‫والبنات‪ ،‬واس�تفاد منها ‪ 18‬أل�ف طالب وطالبة ووفرت‬ ‫ه�ذه امدارس س�تة ماين ري�ال كانت ت�رف أجورا ً‬ ‫للمباني امستأجرة‪.‬‬ ‫وذكر أنه تم خال الع�ام ‪1434/1433‬ه� تنفيذ‬ ‫‪ 90‬عملي�ة تأهيل وإضافات ي عدد من امباني التعليمية‬ ‫ومرافقها بتكلفة ‪130‬مليون ريال‪ ،‬مشرا ً إى أنه يجري‬ ‫حاليا ً تنفيذ ‪ 53‬مروع�ا ً تعليميا ً للبنن والبنات بتكلفة‬ ‫‪ 370‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬وجار العم�ل عى إنه�اء راء ‪22‬‬ ‫موقعا ً بتكلف�ة ‪ 286‬مليون ريال‪ ،‬لتوفر أراض تس�هم‬ ‫ي دع�م العملي�ة التعليمية بمبان نموذجي�ة تتوفر فيها‬ ‫جمي�ع مقوم�ات البيئ�ة التعليمية النموذجي�ة‪ .‬كما تم‬ ‫طرح ‪ 35‬عملية للتأهيل والرميم واإضافات لهذا العام‬ ‫بتكلفة ‪ 60‬مليون ريال‪ ،‬فيما بلغ عدد امشاريع امرمجة‬ ‫وامطروحة ‪ 59‬مروعا ً بتكلفة ‪ 500‬مليون ريال‪.‬‬

‫الرنامج ما يمثله من أهمية ي مكافحة العمى‬ ‫كمس�اهمةٍ من الجمعية بحك�م عضويتها ي‬ ‫اللجنة الوطنية مكافحة العمى‪ ،‬التي أُسس�ت‬ ‫لتنفي�ذ برامج مبادرة «الرؤي�ة ‪ 2020‬الحق‬ ‫ي اإبصار للجميع»‪ .‬ومن�ذ عام ‪ 1432‬حتى‬ ‫نهاي�ة ‪1433‬ه��‪ ،‬بل�غ إجماي امس�تفيدين‬ ‫‪ 1000‬مري�ض‪ ،‬بكلفة إجمالي�ة قاربت ‪2.5‬‬ ‫مليون ريال‪ ،‬ويتوقع أن يبلغ عدد امستفيدين‬ ‫ه�ذا العام ‪1434‬ه��‪ 300 ،‬مس�تفيد بكلفة‬ ‫تقدر ب� ‪ 1.3‬مليون ريال‪.‬‬

‫تعاون بين «صحة جازان» وكلية الطب‬ ‫جازان ‪ -‬ماجد ضباح وق�ع‬ ‫مدي�ر عام الش�ؤون الصحية‬ ‫بمنطقة جازان الدكتور حمد‬ ‫اأكش�م‪ ،‬وعميد كلي�ة الطب‬ ‫بجامع�ة ج�ازان الدكت�ور‬ ‫حسن عقيي‪ ،‬أمس اأول‪ ،‬عى‬ ‫اتفاقية تع�اون بن الجهتن‪،‬‬ ‫تق�وم بمقتضاه�ا الش�ؤون‬ ‫الصحية بتوفر مستشفياتها‬ ‫حمد اأكشم‬ ‫ومراكزه�ا الصحي�ة لتدريب‬ ‫أطب�اء كليتي الط�ب والعل�وم الطبية خال فرتي الدراس�ة‬ ‫وسنوات اامتياز‪ ،‬وكذلك استفادة الشؤون الصحية من أطباء‬ ‫الكلية بالعمل ي منش�آتها الصحية‪ ،‬وكذلك التعاون ي مجال‬ ‫البحث العلمي والتدريب امستمر‪.‬‬

‫«قياس»‪ :‬تسهيات لذوي ااحتياجات الخاصة‬ ‫جدة ‪ -‬الرق كش�ف التقري�ر الس�نوي للمرك�ز الوطن�ي‬ ‫للقياس والتقويم لع�ام ‪1433‬ه� عن ارتفاع وترة الخدمات‬ ‫التي يقدمها امركز للمس�تفيدين‪ ،‬وتضم إى جانب امقاييس‪،‬‬ ‫خدمات ااستفسار عر وسائل ااتصال والرسائل اإلكرونية‪،‬‬ ‫وإص�دار بطاق�ات دخ�ول ااختب�ار‪ ،‬إضافة إى التس�هيات‬ ‫امقدمة للمتقدمن وامتقدمات ي عملية التسجيل ي اختبارات‬ ‫امركز‪ ،‬والرسائل التوعوية والتذكرية‪ ،‬وما يقدمه من خدمات‬ ‫أخرى عر امواقع امختلفة عى الشبكات ااجتماعية‪.‬‬ ‫وفيم�ا يخ�ص ذوي ااحتياجات الخاصة‪ ،‬ف�إن امركز يعفي‬ ‫امتق�دم الكفيف من ااختبار‪ ،‬كما يتم إعفاء ذوي ااحتياجات‬ ‫الخاصة وامس�جلن ي الضم�ان ااجتماعي من امقابل اماي‪،‬‬ ‫مع تسهيل إجراءات التسجيل وأداء ااختبار لهم‪.‬‬ ‫مجمع مدارس ي حي العزيزية الجنوبية ضمن امشاريع التي سيتم افتتاحها‪ ..‬وي اإطار اأمر خالد الفيصل‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫الطالب الغيدان ِ‬ ‫يمثل المملكة‬ ‫في معرض «إنتل» الدولي‬

‫إلزام خ ّبازي عنيزة بحلق شعر الذراعين‬ ‫عنيزة ‪ -‬نار الصقور ألزمت بلدية عني�زة الخبازين بحلق‬ ‫شعر الذراعن ي خطوة لتأمن أكر قدر من النظافة ي منتجات‬ ‫امخاب�ز وامطاعم‪ .‬كما ألزمتهم بعدم اس�تخدام بقايا الكراتن‬ ‫لوض�ع الخب�ز فيها‪ ،‬كم�ا ع ّمم�ت البلدية عى جمي�ع امطاعم‬ ‫بعدم اس�تخدام الصحون امصنوعة من الباستيك‪ ،‬واستبدالها‬ ‫بأخرى لخط�ورة هذه امادة‪ ،‬وتفاعلها مع اأطمعة الس�اخنة‪،‬‬ ‫وذلك للمحافظة عى صحة امس�تهلك‪ .‬وتأتي هذه الخطوة بعد‬ ‫نجاح مروع تصني�ف وتقييم امطاعم‪ ،‬ال�ذي ّ‬ ‫طبقته البلدية‬ ‫عى كافة امطاعم‪ ،‬وأثبت جدارته ي رفع مس�توى أداء امطاعم‪،‬‬ ‫وعدم رصد أي حالة تسمم عى مدار عام ونصف العام‪.‬‬

‫عيادة المغواة في حائل تستقبل ‪ 58‬حالة‬

‫وزير الربية يتحدث مع الطالب الغيداني خال امعرض (الرق)‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬محمد الوسمي‬ ‫يمث�ل الطالب عبدالله نفيع الغيدان من «تعليم مهد الذهب» امملكة‬ ‫ي منافس�ات مع�رض إنتل ال�دوي الذي س�يقام ي واي�ة أريزونا‬ ‫بالوايات امتحدة اأمريكية ي الفرة من ‪2013/5 /17-12‬م بعد‬ ‫أن أحرز امركز السادس ي مسار البحث العلمي ي اأومبياد الوطني‬ ‫لإب�داع العلمي «إبداع» ببحث عنوانه‪( :‬تقدي�ر العنار الثقيلة ي‬ ‫رواسب وتجمعات مياه اأمطار القريبة من منجم مهد الذهب)‪.‬‬ ‫وق�ال مدير تعليم امهد س�عيد الجري�ي إن اإدارة تمثل امملكة ي‬ ‫امحاف�ل الدولي�ة للمرة الثالثة عى التواي‪ ،‬مش�را إى أن امعرض النهائي‬ ‫أومبياد إبداع شهد منافسة بن ‪ 518‬مبدعا ومبدعة ‪ 252 -‬طالبة و‪266‬‬ ‫طالب�اً‪ -‬عرض�وا ‪ 400‬مروع مناصفة ب�ن البنن والبنات ي مس�اري‬ ‫اابتكار والبحث العلمي ي ‪ 17‬مجاا علميا متنوعا ودقيقا‪ .‬من جهته قال‬ ‫امرف عى البحث أحمد العزيزي إن البحث يهدف إى تحديد مس�تويات‬ ‫العن�ار الثقيل�ة ي مياه ورواس�ب تجمعات اأمطار عى مس�افات من‬ ‫امنجم وتقويم مدى تلوثها ي منطقة الدراس�ة التي افرضت زيادة تركيز‬ ‫العن�ار الثقيلة مع القرب من امنجم وتأثرها عى جودة مياه ورواس�ب‬ ‫تجمعات اأمطار‪ ،‬وحددت مناطق تجمعات امياه والرواس�ب قرب منجم‬ ‫مهد الذهب لتمثيل امس�افات (‪ 200‬مر‪ 1 ،‬كلم‪ 3 ،‬كلم) وجُ معت عينتان‬ ‫ممثلت�ان للمياه من كل غدير‪ ،‬اأوى من س�طح الغدير والثانية عى عمق‬ ‫‪ 60 - 50‬سم‪.‬‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد اس�تقبلت العيادة الطبية امقامة بامغواة‬ ‫عى هامش الفعاليات امصاحبة لراي حائل الدوي ‪ ،2013‬ي اليوم‬ ‫اأول ‪ 58‬حال�ة مرضية بس�يطة‪ ،‬تم التعامل معه�ا دون الحاجة‬ ‫لتحويله�ا إى امستش�فيات‪ .‬وق�ال امتحدث الرس�مي ل� «صحة‬ ‫حائل» ماجد امعيي إن جناح امخترات استقبل كذلك خال اليوم‬ ‫اأول ‪ 15‬مترعا ً بالدم و‪ 104‬أشخاص لتحليل نسبة السكر بالدم‬ ‫و‪ 63‬ش�خصا ً لتحليل نس�بة الهيموجلوبن بالدم‪ ،‬فيما تقدم ‪55‬‬ ‫ش�خصا ً لفحص الوزن‪ .‬مضيفا ً أن جناح طب اأس�نان اس�تقبل‬ ‫كذلك ‪ 180‬طفاً وطفلة لعمل حش�وات وتطبيقات فلورايد‪.‬‬

‫جوات تفتيشية على «مفروشة» الباحة‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫تكثّف الهيئة العامة للسياحة‬ ‫واآث�ار ي منطقة الباحة من‬ ‫جواتها اميدانية عى الفنادق‬ ‫والش�قق امفروش�ة للتأك�د‬ ‫م�ن تهيئته�ا وجاهزيته�ا‬ ‫اس�تقبال الزوار والس�يّاح‬ ‫خ�ال إج�ازة منتص�ف‬ ‫الفص�ل ال�دراي الثان�ي‪.‬‬ ‫منصور الباهوت‬ ‫وقال امدي�ر التنفيذي للهيئة‬ ‫ي منطق�ة الباح�ة امهندس‬ ‫منصور الباهوت‪ ،‬إن أعمال التفتيش ومراقبة جاهزية قطاع‬ ‫اإيواء ي امنطقة مستمرة‪ ،‬ويقوم بها امسؤولون امختصون‬ ‫ي الفرع عى مدار العام وبشكل يومي‪.‬‬

‫«أم القرى» تشارك في البرنامج الدولي للكشاف المسلم بإسبانيا‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬هادي عيد‬ ‫تش�ارك جامع�ة أم الق�رى بوفد من‬ ‫كشافة الجامعة برئاسة عميد شؤون‬ ‫الط�اب الدكت�ور ع�ي الزهران�ي‬ ‫وإراف عبدالرحي�م الغام�دي ي‬ ‫فعالي�ات الرنام�ج الدوي الس�ادس‬ ‫لتبادل الزيارات والثقافات لطاب وشباب‬ ‫الجامع�ات‪ ،‬ال�ذي ينظمه ااتح�اد العامي‬

‫للكشاف امس�لم بعنوان (تعلم فليس امرء‬ ‫يول�د عاماً) خال الف�رة من ‪ 20‬حتى ‪27‬‬ ‫م�ارس‪ ،‬وذل�ك ي إس�بانيا بمش�اركة ‪12‬‬ ‫جامعة سعودية‪.‬‬ ‫وق�ال اأم�ن الع�ام لاتح�اد العامي‬ ‫للكش�اف امس�لم الدكت�ور زه�ر غنيم ي‬ ‫حفل استقبال الوفود امشاركة إن الرنامج‬ ‫هو امتداد لفكرة خادم الحرمن الريفن‬ ‫امل�ك عبدالل�ه بن عبدالعزيز إعداد رس�ل‬

‫للس�ام من جميع اأقطار وتحقيق تبادل‬ ‫الخ�رات والربي�ة الروحي�ة بن ش�عوب‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫مؤك�دا أن نجاح الرنام�ج يحتاج إى‬ ‫وقف�ة صادقة م�ن الجميع وتع�اون بناء‬ ‫لرس�م مامح تلك الرس�الة؛ ما تحققه من‬ ‫تب�ادل للثقاف�ات والتع�رف ع�ى ع�ادات‬ ‫وتقاليد ال�دول وتأصيل مفاهيم الحضارة‬ ‫اإيجابية لكل دولة‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫أمير المدينة يفتتح معرض «محمد رسول اه» ويبحث نشاطات «تكافل»‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬ ‫اطلع أمر امدينة امنورة اأمر‬ ‫فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫عى التقرير السنوي الذي‬ ‫أصدرته جمعية تكافل الخرية‬ ‫لرعاية اأيتام ي امنطقة متضمنا ً‬ ‫اأعمال والخدمات التي قدمتها الجمعية‬ ‫أيتام امنطقة من كفالة ورعاية أكثر‬ ‫من أربعة آاف يتيم‪ ،‬كفالة شاملة‬ ‫للمعيشة والضمان الصحي والربية‬ ‫والتعليم وبناء امهارات وتنمية امواهب‬ ‫والتدريب وصقل الشخصية والرويح‬ ‫وتعزيز القيم واأخاق الفاضلة‪.‬‬

‫جاء ذلك لدى استقباله أعضاء‬ ‫مجلس إدارة الجمعية‪ ،‬يتقدمهم نائب‬ ‫رئيس مجلس اإدارة الدكتور منصور‬ ‫النزهة‪ ،‬حيث قدموا له التهنئة بمناسبة‬ ‫الثقة املكية الكريمة بتعيينه أمرا ً‬ ‫منطقة امدينة امنورة‪.‬‬ ‫وعرض الوفد عى اأمر ما حققته‬ ‫الجمعية من قفزات نوعية ي جانب‬ ‫التطوير الهيكي واإداري والتأسيس‬ ‫لكيان خري مؤسس متطور‪ ،‬كما‬ ‫ناقش أعضاء الجمعية حول التحديات‬ ‫والعقبات التي تواجه مسرة الجمعية‬ ‫لتحقيق رؤاها وأهدافها النبيلة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬افتتح أمر امدينة‬

‫امنورة رئيس اللجنة العليا مناسبة‬ ‫امدينة امنورة عاصمة للثقافة اإسامية‬ ‫‪« 2013‬معرض محمد رسول الله»‬ ‫الذي تنظمه اأمانة العامة للمناسبة‬ ‫ضمن فعالياتها التي تستمر عى مدى‬ ‫عام كامل‪.‬‬ ‫وكان ي استقباله لدى وصوله‬ ‫مقر امعرض بجوار امسجد النبوي‬ ‫الريف اأم��ن العام ل��دارة املك‬ ‫عبدالعزيز رئيس اللجنة ااستشارية‬ ‫الدكتور فهد بن عبدالله السماري‪،‬‬ ‫وأمن امدينة الدكتور خالد طاهر‪،‬‬ ‫وأمن عام امناسبة إمام وخطيب‬ ‫مسجد قباء صالح امغامي‪ .‬واطلع‬

‫اأمر عى محتويات امعرض الذي‬ ‫يضم ‪ 150‬لوحة توضيحية عن رسول‬ ‫الله ‪-‬صى الله عليه وسلم‪ -‬ووادته‬ ‫ونسبه الريف وبعثته وسرته العطرة‬ ‫وحكمته وسماحته وهجرته وصفاته‬ ‫الخلقية واأخاقية وعاقته ‪-‬صى الله‬ ‫عليه وسلم‪ -‬مع ربه وزوجاته وأصحابه‬ ‫ري الله عنهم‪.‬‬ ‫كما احتوى امعرض عى مجسمات‬ ‫عن بناء امسجد النبوي الريف ومنزله‬ ‫عليه الصاة والسام‪ -‬وحجراته‬‫ومجسم للمدينة النبوية‪ ،‬وأفام وثائقية‬ ‫تتحدث عن جوانب من حياة الرسول‬ ‫الكريم صى الله عليه وسلم‪.‬‬

‫أمر امدينة خال جولته ي امعرض‬

‫(واس)‬

‫محملة بالغبار تجتاح القريات‬ ‫دوريات مرورية إضافية لدعم مطار جدة في عطلة المدارس رياح‬ ‫َ‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫أعلن مدير العاقات العامة‬ ‫بإدارة مرور محافظة جدة‬ ‫العقيد زيد الحمزي أن‬ ‫إدارت��ه دعمت مطار املك‬ ‫عبدالعزيز بدوريات إضافية‬ ‫للمساندة حيث يتوقع أن يشهد‬ ‫امطار كثافة ي وصول الزوار‬ ‫وامعتمرين مع بدء إجازة منتصف‬

‫العقيد زيدالحمزي‬

‫الفصل الدراي‪ ،‬داعيا ً إى عدم‬ ‫تحرك الشاحنات ي أوقات الذروة‬ ‫واالتزام بفرات السماح حسب‬ ‫الخدمة التي تقدمها‪.‬‬ ‫وق��ال العقيد الحمزي إن‬ ‫اإدارة استعدت تماما ً لتقدم‬ ‫كافة الخدمات امرورية التي‬ ‫يحتاج إليها الزوار وامعتمرون‬ ‫بامحافظة خال اإجازة مع وجود‬ ‫وانتشار كامل لرجال امرور ي‬

‫كافة أنحاء امحافظة عى الطرق‬ ‫الرئيسة والتقاطعات واميادين‬ ‫وحول امراكز التجارية‪ ،‬وكذلك‬ ‫عى الطرق الريعة امؤدية مكة‬ ‫امكرمة وامدينة امنورة وجر‬ ‫الخر من خال دورياتها الرسمية‬ ‫والرية‪ ،‬وذلك وفق خطة تم‬ ‫إعدادها مسبقا ً استقبال زوار‬ ‫امحافظة‪.‬‬ ‫ولفت إى أنه من امتوقع أن‬

‫تكون هناك كثافة حركة مرورية‬ ‫عالية ي مناطق عمل امشاريع‬ ‫ومنطقة الكورنيش بشكل عام‬ ‫والواجهة البحرية الجديدة بشكل‬ ‫خاص وهي امقصد الرئيس معظم‬ ‫الزوار وامتنزهن‪ ،‬علما ً بأن مواقف‬ ‫هذه امنطقة محدودة لذلك فعى‬ ‫امتجهن لها اأخذ ي ااعتبار‬ ‫االتزام باأنظمة وعدم الوقوف‬ ‫الخاطئ العشوائي‪.‬‬

‫خال ندوة لنشر الثقافة الوقفية وبتنظيم من «منارات العطاء»‬

‫المهنا‪ :‬نصف مساحة «مركزية المدينة المنورة»‬ ‫أوقاف تزيد قيمتها على مائة مليار ريال‬

‫مدخل القريات ويظهر تدني مستوى الرؤية بشكل واضح‬ ‫القريات ‪ -‬بدر امدهرش‬

‫الخر ‪ -‬صالح العجري‬ ‫ق��ال رئ��ي��س محكمة‬ ‫القطيف رئيس مجلس‬ ‫إدارة منارات العطاء‬ ‫الخبر الوقفي سعد بن‬ ‫محمد امهنا‪ ،‬إن هناك نماذج من‬ ‫الوقف يفخر بها الجميع‪ ،‬من‬ ‫بينها أوقاف امنطقة امركزية ي‬ ‫امدينة امنورة التي تبلغ نصف‬ ‫مساحتها وتصل قيمتها إى مائة‬ ‫مليار ريال‪ ،‬كما أن ‪ %60‬من‬ ‫مساحة تركيا أوقاف‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى العيادة الوقفية الشهرة‬ ‫عى مستوى العالم وهي عيادة‬ ‫(مايو كلينك)‪ ،‬مضيفا ً أن تجربة‬ ‫هيئة اإغاثة ي جدة منذ عام‬ ‫‪1407‬ه�‪ ،‬تجربة مميزة‪ ،‬عندما‬ ‫وضعت نظاما ً يجعل نصف‬ ‫الدخل للفقراء والنصف اآخر‬ ‫كاستثمار‪ ،‬ما ساهم ي وضع‬ ‫أوقاف ضخمة تدر عليها دخا ً‬ ‫كبراً‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ��ال الندوة‬ ‫الوقفية الثانية (كيف تؤسس‬ ‫وقفك بتميز) التي أقامتها‬

‫(الرق)‬

‫شهدت محافظة القريات منذ ﻇهر أمس موجة م�ن الري�اح امحملة بالغبار‪ ،‬أدت إى تدنﻰ مستوى الرؤية‪ .‬كما‬ ‫شهد الطريق الدوﻲ توقف لبعض امركبات والشاحنات‪.‬‬ ‫ودع�ا مدير مرور محافظة القريات العميد عي العليط قائدي امركبات إى توخي الحيطة والحذر بسب�ب تدني‬ ‫الرؤية اأفقية‪.‬‬

‫سعد امهنا‬ ‫منارات العطاء بالتعاون مع‬ ‫بنك الباد‪ ،‬مساء أمس اأول ي‬ ‫الدمام‪ ،‬ضمن سلسلة ندوات‬ ‫تعقد ي ك��ل م��ن الرياض‬ ‫والدمام وج��دة‪ ،‬بهدف بيان‬ ‫أهمية اأوقاف وروطها وأنواع‬ ‫امال اموقوف وصيغ الوقف‪،‬‬ ‫حرها أكثر من مائة شخص‬ ‫من امتخصصن وامهتمن‬ ‫بالوقف ورجال اأعمال وعدد‬ ‫من اإعامين‪.‬‬ ‫وطالب إعطاء اأوق��اف‬ ‫تسهيات كتسهيات ااستثمار‬

‫اأجنبي مثل الضمانات وامرونة‪،‬‬ ‫مبيّنا ً أن حجم قطاع الوقف‬ ‫اإسامي عاميا ً يقدر بأكثر من‬ ‫‪ 500‬مليار ريال‪.‬‬ ‫وأض��اف أن ما ن��راه من‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫بعض حضور الندوة ي الدمام‬

‫(الرق)‬

‫إقبال عى الوقف ي مجتمعنا‬ ‫رج��اا ً ونساء وكثرة وصايا‬ ‫الوقف تدعونا لبيان أهمية‬ ‫الوقف وامطالبة بتسهيات‬ ‫كبرة للراغبن ي الوقف إنجاز‬

‫أوقافهم وفق خطط محددة‬ ‫وواضحة‪ ،‬وصوا ً لبيان إيضاح‬ ‫صيغ الوقف والوصايا قبل وقوع‬ ‫النزاعات والخصومات والفرقة‬ ‫بن الورثة‪ ،‬مما يعطل كثرا ً من‬ ‫اأوقاف وعدم ااستفادة منها‪.‬‬ ‫من جهته أكد مدير أوقاف‬ ‫منارات العطاء راجس الدوري‪،‬‬ ‫أن الهدف من هذه الندوات بيان‬ ‫أهمية الوقف الخري‪ ،‬وتوجيه‬ ‫أصحاب الوقف إى وقف ناجح‬ ‫ومميز وذي بركة‪ ،‬وتوضيح‬ ‫أنواع امال اموقوف‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن أهمية قيام امؤسسات‬ ‫الوقفية بدورها امنوط بها من‬ ‫حيث ااهتمام بالوقف كثقافة‬ ‫تؤتي ثمارها ي سبيل خدمة‬ ‫امجتمع بجميع أطيافه‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن القائمن عى منارات‬ ‫العطاء يطمحون ي تمكن‬ ‫الوقف استدامة التنمية من‬ ‫خال تعزيز قيمة الوقف ي‬ ‫نفوس أفراد امجتمع الكريم‪.‬‬ ‫م��ن جانبه أف��اد مدير‬ ‫العاقات العامة واإع��ام‬ ‫بمنارات العطاء خالد العريي‪،‬‬ ‫أن هذه الندوة ستعقبها ندوة‬ ‫أخرى ي مدينة جدة‪.‬‬


‫رﺑﻴﻊ ﺟﺪة‪:‬‬ ‫ﻛﺜﺎﻓﺔ إﻗﺒﺎل‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‬ ‫‪ ..‬وزﺣﺎم ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻄﺎر ‪ ..‬وﻧﻔﺎد‬ ‫»اﻟﻤﻔﺮوﺷﺔ«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‬ ‫ﺗﺮﻛـﺖ أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺪة زوار »اﻟﻌـﺮوس«‬ ‫ﻳﻘﻀـﻮن أوﻗﺎﺗﻬـﻢ »ﺑﻤﻌﺮﻓﺘﻬـﻢ« ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻏﺎﺑـﺖ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻗﻌﻬﺎ اﻟﺰوار ﻋﻦ‬ ‫إﺟـﺎزة اﻟﺮﺑﻴﻊ‪ .‬ﻟﻜـﻦ زوار ﺟـﺪة ﻋﲆ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻖ ﺑﺄﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﺠﻤّ ﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻬﻮﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫وأﺑﺮزﻫـﺎ اﻟﻜﻮرﻧﻴـﺶ واﻷﺳـﻮاق واﻤﻼﻫـﻲ‪،‬‬ ‫ورﺻﺪت »اﻟﴩق« ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻹﻗﺒﺎل اﻟﻜﺜﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻷﴎ اﻟﺠﺪاوﻳـﺔ ﻋﲆ ﻗﻀﺎء اﻷوﻗﺎت‬

‫ﻋـﲆ اﻟﺒﺤﺮ وﺗﻨﻔﻴﺬ رﺣﻼت ﻗﺼـﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻏﻤﺮوا‬ ‫اﻤﻼﻫﻲ اﻟﺸﻬﺮة ﰲ ﺟﺪة ﻛﺎﻟﻌﺎدة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺑﻮ ﺳـﻠﻄﺎن ﻟـ »اﻟﴩق« اﻟﺘﻲ اﻟﺘﻘﺘﻪ‬ ‫ﺑﺮﻓﻘـﺔ أﻃﻔﺎﻟﻪ ﰲ »اﻟـﺮد ﳼ ﻣﻮل« ﺑﺠـﺪة‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫ﻳﺤـﺮص ﻋـﲆ اﻟﱰﻓﻴـﻪ ﻋـﻦ أﻃﻔﺎﻟـﻪ ﰲ اﻤﻼﻫﻲ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻷﺳـﻮاق‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ‬ ‫واﻤﻄﺎﻋـﻢ وأﺑﺪى إﺣﺠﺎﻣﻪ ﻋﻦ اﻟﺴـﻔﺮ ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺤﺠـﻮزات‪ .‬أﻣـﺎ ﻋﻤﺮ ﻋﺴـﺮي‪ ،‬اﻟـﺬي اﻟﺘﻘﺘﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« ﰲ ﻣﻼﻫﻲ اﻟﺸﻼل‪ ،‬ﻓﻘﺎل إن ﻟﺪﻳﻪ ﻃﻔﻠﻦ‬ ‫‪ ٩‬ﺳـﻨﻮات و‪ ٥‬ﺳـﻨﻮات ﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﺤـﺪد اﻟﻮﺟﻬﺔ‪،‬‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫وﻫﻤﺎ ﻳﻔﻀﻼن اﻤﻼﻫﻲ واﻟﺤﺪاﺋﻖ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫أم ﻤﺎر‪ ،‬إﻧﻬـﺎ ﺗﻘﺼﺪ ﺑﺄﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﻣﻼﻫﻲ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫واﻤﺘﻨﺰﻫﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ أﻛﺪت أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺸـﺎﻫﺪ‬ ‫أي إﻋﻼﻧﺎت ﻋﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت وﻣﺴـﺎرح وأﻧﺸﻄﺔ ﻣﻦ‬ ‫أي ﺟﻬﺔ إﻻ إﻋﻼﻧﺎت ﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ ﻗﻨﺎة ‪mbc‬‬ ‫‪ 3‬ﰲ ﻣﻌـﺎرض اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﺑﺠﺪة‪ ،‬وﺷـﻜﺖ ﻣﻦ أن‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺘﺬﻛﺮة اﻟﻮاﺣـﺪة ﺗﺰﻳﺪ ﻋـﻦ ‪ 300‬رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ أن اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ ﻣﺤﺪودة واﻟﺴﻔﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻹﺟـﺎزة اﻟﻘﺼﺮة ﻣﺘﻌـﺐ ﻻ ﻓﺎﺋﺪة‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻟﺬﻟﻚ ﺗﻔﻀﻞ اﻻﺳـﱰاﺣﺔ ﰲ اﻤﻨﺰل واﻟﺘﻨﺰه ﰲ‬

‫اﻟﺠﻮار‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪ ﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺣﺮﻛﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ ﻣﻦ وإﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬ﺗﺰاﻣﻨﺖ ﻣﻊ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﺑﺎﻟﻐـﺔ ﰲ إﻳﺠﺎد ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻋـﲆ اﻟﺮﺣﻼت‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬وأﻏﻠﺒﻬـﺎ ﻋﲆ درﺟﺔ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫ﻓﻔـﻲ ﺛـﻼث رﺣـﻼت ﺟـﺪة ‪ -‬أﺑﻬﺎ ﻟﻴـﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﻮﻓﺮ أي ﻣﻘﻌﺪ إﻻ ﻣﻦ درﺟﺔ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺘـﺢ أي إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﻷي رﺣﻠﺔ ﻳﻮم‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﻣـﻦ ﺟـﺪة إﱃ دﺑﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﻓﺮ‬ ‫رﺣـﻼت ﰲ اﻟﻴﻮم ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻦ ﺟـﺪة إﱃ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫أﻣﺎ اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺸـﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺷـﻬﺪت‬ ‫إﻗﺒـﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻤـﻦ ﻗﺼﺪ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة ﻣﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ وﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﻳﻨﺒـﻊ واﻟﺮﻳﺎض ﺣﻴﺚ‬ ‫أوﺿﺢ أﺣﺪ ﻣﺴﺆوﱄ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻟﻠﺸﻘﻖ واﻷﺟﻨﺤﺔ‬ ‫اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﺑﺠﺪة ﻋﺪم وﺟﻮد إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺤﺠﻮزات‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬واﻣﺘﻼء اﻟﺸﻘﻖ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ آﺧـﺮ ﻟﻸﺟﻨﺤﺔ اﻤﻔﺮوﺷـﺔ اﻣﺘﻼء‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات واﻷﺟﻨﺤﺔ وأن ﻗﻄﺎع اﻟﺸﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷﺔ‬ ‫ﺑﺠﺪة ﻳﺸـﻬﺪ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺗﻮاﻓﺪ اﻟﺰوار ﻣﻦ اﻤﺪن اﻤﺠﺎورة‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫ﻣﻬﺮﺟﺎن »اﻟﺴﺎﺣﻞ اﻟﺸﺮﻗﻲ« ﻳﻐ ﱢﻨﻲ ﻟﻠﺒﺤﺮ‪ ..‬وﻳﻄﺎﻟﺒﻪ ﺑـ »اﻟﺘﻮﺑﺔ«‬

‫ﺣﺰن وﺷﻜﺮ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﻐـﻮص اﻟﺪﻣﻌﺔ ﰲ ﻋﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺗﺤﻮم اﻟﻐﺼﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻠﻘﻲ‪ ،‬ﻳﺘﻬـﺪج ﺻﻮﺗﻲ‪ ،‬ﺗﺘﻘﻠﺐ أوﺗـﺎر اﻟﺤﻠﻖ‪،‬‬ ‫ﺗﺮﺗﻔﻊ وﺗﻨﺨﻔﺾ‪ ..‬ﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ اﻟﺒﻜﺎء ﺑﺼﻮت‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻊ‪ .‬داﺧﲇ ﻳﱧ وﻳﱧ‪.‬‬ ‫ﺳـﻌﺪ إﻧﻨﻲ ﻻ أرﺛﻴﻚ‪ .‬ﺑﻞ أرﺛﻲ ﺣـﺎﱄ اﻟﺬي ﻳﺮاه‬ ‫ﻣﻦ أﻣﺎﻣـﻲ راﺑﻂ اﻟﺠﺄش ﻣﺘﻤﺎﺳـﻜﺎ ً ﺑﻴﻨﻤﺎ ﰲ‬ ‫داﺧﲇ ﺣﻤﻰ ﺑﻞ ﺑﺮﻛﺎن ﺛﺎﺋﺮ ﻣﻦ اﻷﳻ واﻟﺤﺰن‬ ‫واﻟﺪﻣﻮع‪.‬‬ ‫إن ﺑﻜﻴـﺖ ﻳﺤﻖ ﱄ ﻳﺎ ﺳـﻌﺪ وﺣﺘﻰ ﻟـﻮ أﻏﺮﻗﺖ‬ ‫دﻣﻮﻋـﻲ اﻷرض ﻓﻠـﻦ ﺗﻔﻴـﻚ ﺣﻘـﻚ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة أﺻﻌﺐ ﻣﻦ ﻓﻘـﺪ أخ‪ ،‬ﻓـﺎﻷخ إن ذﻫﺐ‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻣﻔﻘﻮد وﻻ ﻳﻌﻮﺿﻪ ﳾء‪.‬‬ ‫ﻃﻔﻘـﺖ ﰲ ﺣﺰﻧـﻲ وﺣﻴـﺪا ﺣﺘـﻰ ﻛﺎد دﻣﻌـﻲ‬ ‫ﻳﻐﺮﻗﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻤﺎ اﻟﺬي ﺳﻴﺼﱪﻧﻲ ﻋﲆ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت؟‬ ‫وﻣﺎ اﻟﺬي ﺳﻴﻮﻗﻒ اﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻚ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻮح أﻣﺎﻣﻲ‬ ‫ﻛﻞ وﻗﺖ؟ وﻣﺎ اﻟﺬي ﺳـﻴﻮﻗﻒ زﺣـﻒ اﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﺮرﻧﺎ ﺑﻬﺎ ﺳـﻮﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﺮ ﺑﻴﻨﻲ وﺑﻴﻨـﻚ؟ وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻐﺮ ﺳـﻨﻚ إﻻ أﻧﻚ ﻛﻨﺖ ﺻﺪﻳﻘـﺎ ً وأﺧﺎ ً وﻋﻮﻧﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺪاﺋﺪ‪.‬‬ ‫ﻻ أﻣﻠـﻚ ﻳـﺎ ﺳـﻌﺪ إﻻ أن أدﻋﻮ اﻟﻠـﻪ أن ﻳﺘﻘﺒﻠﻚ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺤـﻦ وأن ﻳﻐﻔـﺮ ﻟـﻚ وﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﻨﻚ‬ ‫وﻳﺮﺣﻤـﻚ‪ ..‬إﻧـﻪ وﱄ ذﻟـﻚ وﻫﻮ ﻋـﲆ ﻛﻞ ﳾء‬ ‫ﻗﺪﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻻ أﻣﻠﻚ إﻻ أن أﺷﻜﺮ وﻗﻔﺔ اﻹﺧﻮة واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫واﻟﺰﻣﻼء واﻟﺰﻣﻴﻼت ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ اﻟﻔﺘﻴﺔ‬ ‫وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة وأﻋﻀﺎء‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ واﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ورﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﺟﺎﴎ اﻟﺠﺎﴎ ورﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻗﻴﻨﺎن‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ..‬اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎن ﻤﻮاﺳـﺎﺗﻬﻢ أﺑﻠﻎ اﻷﺛﺮ‪.‬‬ ‫وأﺳـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻻ ﻳُﺮي أﺣﺪا ً ﻣﻜﺮوﻫﺎ ً ﰲ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫وﻻ ﰲ ﻋﺰﻳﺰ ﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﺮﺿـﺖ أﻫﺰوﺟـﺔ »ﺗُـﻮبْ ﻳـﺎ‬ ‫ﺑﺤَ ـ ْﺮ« ﺷـﺠﻮﻫﺎ ﻋـﲆ ﺟﻤﻬﻮر‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن »اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ«‬ ‫ﰲ اﻟﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻌﻴﺪة اﻟـﱰاث اﻟﺒﺤـﺮي‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﺮﺣﻼت اﻟﻐﻮص‬ ‫واﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻠﺆﻟﺆ ﻗﺒﻞ اﻟﻨﻔﻂ‪ .‬وﺗُ ّ‬ ‫ﻌﱪ‬ ‫اﻷﻫﺰوﺟﺔ ﻋﻦ ﻟﺴـﺎن أ ﱟم ﻓﻘﺪت أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ أوﻻدﻫـﺎ ﻏﺮﻗـﺎ ً ﰲ رﺣﻼت ﻏﻮص‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺟـﺎء دورﻫﺎ ﻟﺘـﻮدّع وﻟﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺲ اﻟﺬي »دﺧﻞ اﻟﺒﺤﺮ«‪.‬‬ ‫ووﺳـﻂ ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮر ردّدت‬ ‫ﻓﺮﻗﺔ ﺗﺮاﺛﻴﺔ اﻷﻧﺸـﻮدة ﺑﺼﻮت ﻣﻮﺣّ ﺪ‬ ‫»ﺗُﻮبْ ﺗُﻮبْ ﻳﺎ ﺑﺤَ ْﺮ ‪َ -‬ﻣﺘْﺨﺎف ا ْﻣﻦ اﻟﻠ ْﻪ‬ ‫ﻳﺎ ﺑﺤَ ْﺮ‪ -‬أﺧﺬْت اوْﻟﻴﺪيْ ﻳﺎ ﺑﺤَ ْﺮ‪ -‬أرﺑﻌَ ْﻪ‬ ‫ْ‬ ‫واﻟﺨﺎﻣـﺲ دﺧ َـ ْﻞ«‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻔﺎﻋﻠﻮا ﻣﻊ‬ ‫ﻋﺮوض اﻟﻐﻮص واﻷﻫﺎزﻳﺞ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳـﻬﺎ »اﻟﻨﻮاﺧﺬة« ﻗﺪﻳﻤﺎً‪ .‬واﻛﺘﻤﻞ‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺒﺤﺮي اﻟﱰاﺛﻲ ﺑﺎﺻﻄﻔﺎف‬ ‫‪ 30‬ﺳﻔﻴﻨﺔ ﺧﺸـﺒﻴﺔ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻳﺪوﻳﺎً؛‬ ‫ﰲ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻟﺘﻘ ّﻞ اﻟﺴـﻴﺎح ﰲ‬ ‫رﺣﻼت ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺒﻘـﺎ ً ﻟﻠﻤـﴩف ﻋـﲆ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫»اﻟﻨﻮﺧـﺬة« ﻣﺤﻤـﺪ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻟﻔﺮﻗـﺔ ﺗﻘـﺪم ﻋﺮﺿـﻦ ﻧﺒﺪأﻫﻤـﺎ‬ ‫ﺑﺈﻳﻘﺎﻋـﺎت ﺑﺤﺮﻳـﺔ ﺗﺒـﺪأ ﺑـﺄداء‬ ‫»اﻟﻌﺮﺿـﺔ« ﻟﻨﻨﺘﻘـﻞ ﺑﻌﺪﻫـﺎ إﱃ‬ ‫»اﻟﻨﻬﻤـﺔ« وﻫـﻲ ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻳـﺮدد ﻣﻦ‬ ‫أﻫﺎزﻳﺞ ﻋﲆ ﻇﻬﺮ اﻟﺴـﻔﻦ أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐـﻮص ﺑﺤﺜـﺎ ً ﻋـﻦ اﻤﺤّ ـﺎر ﻟﺘﻘﻮﻳﺔ‬ ‫ﻋﺰﻳﻤﺔ اﻟﺒﺤّ ﺎرة‪ ،‬واﻟﺸﺪ ﻣﻦ أزرﻫﻢ ﺛﻢ‬ ‫اﻷﺻﻮات اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟــ »دق اﻟﺤﺐ«‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ دﻣﺞ ﻫـﺬه اﻷﺻـﻮات ﻛﻠﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻟﻴﻔـﺔ ﻣﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ واﺣـﺪة ﺟﻌﻠﺖ‬ ‫اﻟﺰوار ﻳﺘﻔﺎﻋﻠﻮن‪ ،‬وﻗﺪ ُﺳـﻤﺢ ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﺰوار ﺑﺮﻛﻮب اﻟﺴـﻔﻦ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫»اﻟﻌﺮﺿـﺔ«‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟـﺪوﴎي أن‬

‫ﺟﺎزان ﺗﺒﻬﺮ زوارﻫﺎ ﺑﺎﻟﺨﻀﺮة‪ ..‬وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻳﺤﻴﻴﻦ ﺗﺮاﺛﻬﺎ ﺑـ »اﻟﺰم« و»اﻟﻤﻴﻞ«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﰲ ﺛﻼﺛﻴـﺔ ﺟﻤﻌـﺖ ﺑـﻦ اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫واﻟﻴﻨﺎﺑﻴـﻊ اﻟﺤـﺎرة واﻟﺨـﴬة‬ ‫اﻟﻄﺎﻏﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺄﻟﻘـﺖ ﺟـﺎزان ﰲ‬ ‫ﻋﻴـﻮن زوارﻫـﺎ اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺜﻔـﻮا‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻮاﻓﺪﻫـﻢ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﺑﻬﺮت‬ ‫اﻷﻟﻮان واﻷﺟﻮاء اﻤﻌﻄﺮة ﻓﺘﻴﺎت‬ ‫ﺟﺎزان اﻟﺼﻐﺮات ﻓﺎﻧﻄﻠﻘﻦ ﻣﺨﻀﺒﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻨﺎء واﻟﻔﻞ ﻳﻐﻄﻲ رؤوﺳـﻬﺎ وأزﻳﺎء‬ ‫ﺟـﺎزان ﺑﺄﻟﻮاﻧﻬﺎ اﻟﺰاﻫﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﻧﴩ أﺟﻮاء ﻛﺮﻧﻔﺎﻟﻴﺔ ﺷـﺠﻌﺖ اﻟﺴﻴﺎح‬ ‫ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻤﺘﺎع ﺑﺘﻠﻚ اﻷﺟﻮاء اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻠﻔﺖ اﻷزﻳﺎء اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫اﻷﻧﻈﺎر‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻷﺻﺎﻟﺔ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ وﻟﻜﻦ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﻟﺘﻨﻮﻋﻬـﺎ ﺑﻦ أزﻳـﺎء ﺟﺒﻠﻴﺔ ذات‬ ‫أﻟـﻮان زاﻫﻴﺔ وأﺧﺮى ﺳـﺎﺣﻠﻴﺔ ﺗﻨﻮﻋﺖ‬ ‫أﺷـﻜﺎﻟﻬﺎ وأﻟﻮاﻧﻬـﺎ وأﺳـﻤﺎؤﻫﺎ ﻛــ‬ ‫»اﻟـﺰم« و«اﻤﻴﻞ« و«اﻟﻜﺮﺗـﺔ« وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺧﺼﺼﺖ اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﱰاﺛﻴﺔ رﻛﻨﺎ ً ﻟﻌﺮض‬ ‫وﺑﻴـﻊ اﻤﻠﺒﻮﺳـﺎت اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺠﺎزاﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻜﻤﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﻟﻔﺘﺔ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ اﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻠـﻚ اﻷزﻳﺎء ﻣﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر وﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫زوار اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻋﲆ إرث اﻷﻣﻬﺎت واﻟﺠﺪات‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻮل ﺷﻘﺮاء‪ 70 ،‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻋﻦ زي »اﻤﻴﻞ«‬ ‫إﻧـﻪ ﺛﻮب ﻃﻮﻳﻞ ﻣﻄـﺮز ﺑﺄﻟﻮان اﻟﻔﻀﺔ‬ ‫واﻟﺬﻫـﺐ وأﻟﻮاﻧـﻪ زاﻫﻴـﺔ ﻛﺎﻷﺧـﴬ‬ ‫واﻷزرق واﻟـﻮردي واﻟﺰﻫـﺮي واﻷﺣﻤﺮ‬

‫وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻳﻤﺘﺎز ﺑﻄﺮﺣﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻓـﻮق اﻟـﺮأس ﺗﺴـﻤﻰ »اﻤﻘﻨـﻊ« وﻫﻮ‬ ‫زي ﻗﺪﻳـﻢ ﺗﺮﺗﺪﻳـﻪ اﻟﻌـﺮوس‪ ،‬وﻳﺰداد‬ ‫ﺗﺄﻟﻘـﺎ ً ﺣـﻦ ﻳـﺰود ﺑﺎﻟﻔـﻞ واﻟـﻜﺎذي‪،‬‬ ‫وﺗﺨﺘﻠـﻂ اﻟﻀﻔﺎﺋـﺮ ﺑﺴـﺤﻼت اﻟﻔـﻞ‬ ‫واﻟﻈﻔـﺮ ﻣﻊ ﺗﺨﻀﻴـﺐ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﺑﺮواﺋﻊ‬ ‫ﻧﻘﻮش اﻟﺤﻨـﺎء اﻟﺠﺎزاﻧﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ إن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺰي ﻣـﺎزال دارﺟﺎ ً ﺣﺘـﻰ اﻟﻴﻮم؛‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻠﺒﺴـﻪ اﻟﻌـﺮوس ﰲ ﻟﻴﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺰﻓﺎف وﺗﺴـﻤﻰ ﻟﻴﻠـﺔ اﻟﺘﺨﻴﻴﻠﺔ«‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫زي »اﻟﻜﺮﺗـﺔ« ﻓﻬﻮ زي ﻃﻮﻳﻞ اﻷﻛﻤﺎم‬ ‫ﻣﺸﺪود ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﺨﴫ ﺑﺘﻌﺮﻳﺠﺎت‬ ‫ﺑﺴـﻴﻄﺔ وﻣﺘﺴﻊ ﰲ اﻷﺳـﻔﻞ‪ ،‬وﻳﺰدان‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻷﻟـﻮان وﺗﻔﻀﻠـﻪ اﻟﻜﺒﺮات‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻦ ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﺳﺎﻛﻨﺎت‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﺒﻠﻴﺔ ﻳﻔﻀﻠـﻦ اﻷزﻳﺎء ذات‬ ‫اﻟﻨﻘﺸـﺎت اﻤﻘﻠﻤـﺔ واﻤﺤـﺪدة ﺑﺎﻷﺣﻤﺮ‬ ‫واﻷﺻﻔـﺮ واﻷﺳـﻮد واﻷﺧـﴬ ﻋـﲆ‬ ‫ﺷـﻜﻞ رداء ﻃﻮﻳﻞ ﻓﻀﻔﺎض ﻣﻘﺴـﻮم‬ ‫ﻟﻘﻄﻌﺘـﻦ إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﻛﺘﻨـﻮرة ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻣﻘﻠﻤﺔ‪ ،‬واﻷﺧﺮى ﺑﻠﻮزة ﺳﻮداء ﻣﻄﺮزة‬ ‫ﺑﺎﻟﻠـﻮن اﻟﺬﻫﺒﻲ أو اﻟﻔـﴤ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺤﲇ‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺰﻳﻦ ﺑﻬـﺎ اﻤﺮأة آﻧﺬاك‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل ﺑﺎﺳـﻢ ﺑـﺎوزي‪ ،‬أﺣـﺪ زوار‬ ‫ﺟـﺎزان‪ ،‬إن اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺮاﺛﻬﺎ اﻟـﺬي ﻳﺒﻬـﺮ اﻟﻘﺎدﻣﻦ إﱃ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻳﺰﻳﺪﻫﺎ ﺟﻤـﺎﻻ ً وﺗﺄﻟﻘﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ أﺧﺮى ﻓﻘﺪت ﻫﻮﻳﺘﻬﺎ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺰي اﻟﺠﺎزاﻧﻲ ﺣﺎﴐ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﺣﺪى اﻟﺴﻔﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺗﺒﺤﺮ ﰲ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻌـﺮوض ﺑﻬﺬه اﻟﻜﻴﻔﻴـﺔ ﺗﻘﺎم‬ ‫ﻷول ﻣـﺮة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ أوﺿـﺢ اﻤﺮﺷـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ أﺣﻤـﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻫﻨـﺎك رﺣـﻼت ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﺼﺎﺣﺒـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻊ اﻟﺮاﺷـﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻋﴫاً‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺠﻮﻟـﺔ زﻳـﺎرة‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗـﻲ وزﻳﺎرة‬ ‫ﻤﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫»ﺳـﺎﻳﺘﻚ« وزﻳـﺎرة ﺟﺰﻳـﺮة اﻤﺮﺟﺎن‬ ‫ورﺣﻠـﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺛﻢ زﻳﺎرة ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺮاث‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪ اﻤﻬﻨﺎ(‬

‫ﺗﺘﺠﻮل ﺑﺎﻟﻌﺎﺋﻼت ﻓﻲ ﻣﻴﺎه اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬ ‫‪ ٣٠‬ﺳﻔﻴﻨﺔ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻳﺪوﻳ ًﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺮاء ﰲ اﻟﺨﱪ‪ ،‬وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻃﻴﻠﺔ أﻳﺎم اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ ﻋـﻦ وﺟﻮد‬ ‫رﺣﻠـﺔ وﻣﺨﻴـﻢ »ﺳـﻔﺎري« ﺳـﻴﻘﺎم‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء؛‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺑﺪأ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺮﺣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ ﺗﺸـﺎرك‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﻓﺮع اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴـﺎﺣﻞ اﻟﴩﻗﻲ ﻟﻠﱰاث‬ ‫اﻟﺒﺤﺮي ﺑـ ‪ 35‬ﺷﺎﺑﺎ ً ﻣﻦ ﻓﺮﻗﺔ ﺷﺒﺎب‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺘﺠﺴـﻴﺪ ﻃﻘﻮس‬

‫اﻟﻐﻮص ﻗﺪﻳﻤـﺎً‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻇﻬـﺮ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ ﻋﻨﺪ اﻹﺑﺤـﺎر أو ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺴـﺔ ﻗﺒـﻞ اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ اﻟﺒﺤـﺮ‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮي‪ ،‬وﻣﻬﺎﻣﻬـﻢ واﻤـﺪة اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻋﲆ ﻇﻬﺮ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ واﺳﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻟﻠﺆﻟﺆ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻌﺮﺿﻮن )اﻟﺨﺮاب(‬ ‫و)اﻟﱪﻳﺨـﺔ( وﻫـﻲ اﻤﺮاﻓﻘـﺔ ﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﺳـﺤﺐ اﻟﺤﺒﻞ اﻤﺜﺒﺖ ﻟﻠﺴـﻔﻴﻨﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﺎﺣﺒﻬـﺎ ﺗﺼﻔﻴﻘﺎت اﻟﺒﺤـﺎرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﺒﻪ ﺣﺮﻛـﺔ اﻷﻣـﻮاج وﺗﻼﻃﻤﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻷﻟﻌـﺎب‬

‫اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺎرﺳﻬﺎ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﻔﻨﺎن راﺷـﺪ اﻟﻮرﺛﺎن‬ ‫ﻗﺎم ﺑﺘﺄﻟﻴـﻒ وإﺧﺮاج ﻫﺬه اﻤﺸـﺎﻫﺪ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎم ﺑـﺪور اﻟـﺮاوي اﻟﻔﻨـﺎن ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒـﻮدي‪ ،‬وﺑـﺪور اﻟﻨﻮﺧـﺬة ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وﺑـﺪر ﻋﺴـﺮي ﰲ دور‬ ‫اﻤﺠﺪﻣﻲ )ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻨﻮﺧﺬة(‪ ،‬وﻳﺎﴎ‬ ‫ﻋﺴـﺮي ﺑـﺪور اﻟﻨﻬـﺎم‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻨﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤـﺮ ﻋﲆ ﻇﻬﺮ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ وﻳﻤﻠﻚ‬ ‫اﻟﺼـﻮت اﻟﺠﻤﻴـﻞ واﻟﺸـﺠﻲ وﻳﺆدي‬ ‫أﻏﺎﻧﻲ اﻟﺒﺤﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺸـﺎرك اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﺮﺳﻢ‬

‫ﻓﻨـﻲ ﻟﻌﺮض ﺑﻌـﺾ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺒﺤﺮ واﻟﻐﻮص‪ ،‬وﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﻦ ﺧﻼل أﻳـﺎم اﻤﻬﺮﺟﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻢ أﻣـﺎم اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﰲ اﻟﺮﺳـﻢ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﺠـﺎوز‬ ‫ﻋﺪدﻫـﻢ ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻷوﱃ أﻟﻒ‬ ‫ﻃﻔﻞ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﻘﺎم ﰲ ﻣﺘﻨﺰه‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺗﻨﻈﻤـﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر وﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫زوار واﺟﻬﺔ اﻟﺨﺒﺮ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ :‬ﺗﻌﺠﺒﻨﺎ ﻣﺴﻄﺤﺎﺗﻬﺎ اﻟﺨﻀﺮاء‬

‫ﻃﻔﻠﺔ أﴏت ﻋﲆ اﻟﺘﻘﺎط ﺻﻮرة ﻟﻬﺎ‬

‫ﻃﻔﻞ ﻳﻠﻬﻮ ﺑﺪراﺟﺘﻪ اﻟﻬﻮاﺋﻴﺔ‬

‫اﻷﻃﻔﺎل أﻛﺜﺮ ﺳﻌﺎدة ﰲ واﺟﻬﺔ اﻟﺨﱪ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺧﻄﻔـﺖ واﺟﻬﺔ اﻟﺨـﱪ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫اﻷﺿﻮاء‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﺤﻮّﻟﺖ إﱃ ﻣﺰار‬ ‫ﻟﻠﺰوار ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺜﻔﻮا ﺗﻮاﻓﺪﻫﻢ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺑﺪء إﺟﺎزة اﻟﺮﺑﻴﻊ‪ ،‬ﺑﺘﺸﺠﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺟﻮاء اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺴﺠﻞ رواد‬ ‫اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻣﻼﺣﻈﺎت ﻋﲆ اﻤﺘﺎح‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﻔﻮﻗﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً ﻻﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻤﻼﻫـﻲ واﻤﻄﺎﻋﻢ واﻷﻟﻌﺎب‪ ،‬ﻟﺘﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻨﻔﺴﺎ ً ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺎ ً وﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺎ ً ﻣﺘﻜﺎﻣﻼً‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟـﺰوار اﻟﺬﻳـﻦ اﻟﺘﻘﺖ‬ ‫ﺑﻬﻢ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ ﺗﻔﻀﻴﻠﻬـﻢ ﻟﻠﺨﱪ‬ ‫ﻛﻮﺟﻬﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑـﻞ اﻋﺘﱪوﻫﺎ اﻷﻫﻢ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻤﺎ‬ ‫ﺗﻤﺘﻠﻜﻪ ﻣﻦ ﻣﻘﻮﻣﺎت ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ وﻣﺮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻧﺪة ﻣﻨﻮﻫـﻦ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻜﺜﻴـﻒ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﺘﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ‬ ‫اﻹﺟﺎزة‪ .‬وأﺷـﺎر ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬إﱃ أن زﻳﺎرﺗـﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨـﱪ ﻫﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘـﻮم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺧـﻼل إﺟـﺎزات اﻟﺮﺑﻴـﻊ‪ ،‬ﻣﻨﻮّﻫـﺎ ً إﱃ‬ ‫أن واﺟﻬـﺔ اﻟﺨـﱪ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﺗﺘﻤﺘـﻊ‬

‫ﻣﻤﺮات ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎة ﰲ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻛﺒـﺮة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺎ ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣﻄﺎﻋـﻢ وﻣﻘﺎه‬ ‫ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻧﺘﺸﺎر‬ ‫ﻟﻠﻔﻨـﺎدق واﻟﺸـﻘﻖ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴـﺔ ﺣﻮﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻀﺎﻋﻒ اﻹﻗﺒـﺎل ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬إﻧﻪ ﺟﺎء إﱃ اﻟﺨﱪ‬ ‫وﺑﺮﻓﻘﺘـﻪ زوﺟﺘـﻪ وأﻃﻔﺎﻟـﻪ اﻟﺜﻼﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﻗﴣ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 3‬ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫ﰲ واﺟﻬﺔ اﻟﺨﱪ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺑﺪأﻫﺎ ﺑﺘﻨﺎول‬ ‫اﻟﻐﺪاء وﻣﻦ ﺛﻢ اﻻﺳـﱰﺧﺎء واﺳـﺘﻤﺘﻊ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻷﻟﻌﺎب اﻤﻮﺟﻮدة وﻣﺸﺎﻫﺪة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ‪ ،‬وﻗـﺎل إﻧﻪ ﺳـﻴﻘﴤ ﰲ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﺑﺮﻓﻘﺔ أﴎﺗﻪ ﺧﻤﺴـﺔ أﻳﺎم ﺳـﺘﺘﺨﻠﻬﺎ‬ ‫زﻳﺎرة ﻟﺸﺎﻃﺊ ﻧﺼﻒ اﻟﻘﻤﺮ‪ .‬وﺗﺎﺑﻌﺖ‬ ‫ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻃﻔـﺎل ﻣﻨﻬﻤﻜﻦ ﰲ اﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع‬ ‫ﺑﺎﻷﻟﻌـﺎب ﺑﻴﻨﻤﺎ ّ‬ ‫ﻓﻀـﻞ أﻫﻠﻮﻫﻢ ﻗﻀﺎء‬

‫اﻟﻮﻗﺖ ﻣﻔﱰﺷﻦ اﻤﺴﻄﺤﺎت اﻟﺨﴬاء‪،‬‬ ‫ﰲ ﻇﻞ أﺟﻮاء رﺑﻴﻌﻴﺔ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ اﻟﺨﱪ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺸﺒﺎب ﻓﻔﻀﻠﻮا ﻗﻀﺎء‬ ‫أوﻗﺎﺗﻬـﻢ ﰲ اﻟﺘﻘـﺎط اﻟﺼـﻮر وﺗﻮﺛﻴﻖ‬ ‫زﻳﺎرﺗﻬﻢ ﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺨﱪ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺘـﺪ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫أﺑﺮز ﻣﻌﺎﻟﻢ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﱪ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 500‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫ﻳﺘﻘﺎﺳـﻤﻬﺎ أﻫﺎﱄ اﻟﺨـﱪ وزوارﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﱪ ﺗـﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣﻬﺎ‬ ‫ﰱ ﻳﻮﻟﻴـﻮ ﻋـﺎم ‪2001‬م‪ ،‬وﺗﺤﺘﻀـﻦ‬ ‫ﻣﺴـﻄﺤﺎت ﺧﴬاء ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ 160‬أﻟﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻤﺮا ً ﻟﻠﻤﺸـﺎة ﺑﺠـﻮار اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة ﺑﻄـﻮل ‪ 2600‬ﻣـﱰ وﻋﺮض‬ ‫‪ 20‬ﻣﱰا ً ﻳﻨﺘﴩ ﺑـﻪ ‪ 320‬ﻣﻘﻌﺪا ً ﺗﻄﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺮ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻤﺮا ً ﺧﺎﺻﺎ ً‬ ‫ﺑﻌﺮﺑـﺔ ﻗﻄـﺎر وﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻷﻟﻌﺎب‬ ‫وﻳﺘﻮﺳـﻄﻬﺎ ﺷـﻼل ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻀﻢ‬ ‫ﺑﺤﺮﺗﻦ ﻋﲆ ﺟﺎﻧﺒﻲ اﻤﺪﺧﻞ ﻳﺘﻮﺳـﻂ‬ ‫ﻛﻞ واﺣـﺪة ﻣﻨﻬـﺎ ﻧﺎﻓـﻮرة ﺑﺎرﺗﻔـﺎع‬ ‫‪ 15‬ﻣـﱰا ً وﻣﻤـﺮ ﻣﺎﺋـﻲ ﰲ اﻤﻨﺘﺼـﻒ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺪﺧـﻞ اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﺣﺘﻰ ﺳـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‪.‬‬


‫ﺣﻮادث‬

‫‪9‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ‬ ‫اﻧﺘﻘـﺪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻏـﺮ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋـﻲ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ إﻋـﻼم‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻣـﻊ ﺧـﱪ وﻓـﺎة‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي واﻓﺘﻪ اﻤﻨﻴّﺔ‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ داﺧﻞ أروﻗﺔ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎدﺛﺔ ﻛﺜﺮ‬ ‫اﻟﺠﺪل ﺣﻮل ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺣﺴـﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎﻣﺮات اﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬واﻟﻄـﺐ اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬ﺑﺄن‬ ‫وﻓﺎة اﻟﺸـﺎب ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ إﺛﺮ ﻣﺮض‬ ‫ﻋﺎﻧﻰ ﻣﻨﻪ ﻃﻮﻳﻼً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ زار ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻣﻦ ﻳﻮم أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻨﺰل‬ ‫أﴎة اﻟﻔﻘﻴـﺪ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻔﺮﻋـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺘﻌﺎزي ﰲ وﻓـﺎة ﻧﺠﻠﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺟـﺪ اﻟﻔﻘﻴـﺪ‬

‫ﻟﻮاﻟـﺪه‪ ،‬وواﻟـﺪ اﻟﻔﻘﻴـﺪ‪ ،‬وإﺧﻮﺗﻪ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‪ ،‬وأﻋﻴـﺎن ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫آل ﻣﻜـﺮ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗـﺪم ﺗﻌﺎزﻳـﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬آﻤﻨﺎ ﻣﺼﺎﺑﻨﺎ ﰲ وﻟﺪﻧﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺟﻞ وﻋﻼ‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﺒﺪﻟﻪ دارا ً ﺧﺮا ً ﻣﻦ داره‪ ،‬وأن ﻳﻘ ّﺮ‬ ‫ﻋـﻦ واﻟﺪﻳﻪ ﺑﺈﺧﻮﺗـﻪ‪ ،‬وﻳﺮﺑﻂ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻠﺒﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ّ ،‬‬ ‫ﻋﱪ واﻟـﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ‪،‬‬ ‫وذووه‪ ،‬ﻋـﻦ ﺑﺎﻟـﻎ ﺷـﻜﺮﻫﻢ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮﻫﻢ ﻷﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﻟﻬﻢ ﰲ أﺣﺰاﻧﻬـﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﺧﻔﻔـﺖ ﻋﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺧﻼق اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ ﻫـﻲ اﻟﺘﻲ ﻋﺮﻓﻮﻫﺎ‬ ‫ﻋﻨـﻪ‪ ،‬ﺳـﺎﺋﻠﻦ اﻟﻠـﻪ أن ﻻ ﻳﺮﻳـﻪ‬ ‫ﻣﻜﺮوﻫﺎً‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث واﻟـﺪ اﻟﻔﻘﻴـﺪ ﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑـﺄن ﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺤـﻒ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫ﺧﺎﺿﺖ ﰲ ﻗﺼﺔ وﻓﺎة اﺑﻨﻨﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻣﺆﺳـﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﺛﻮا ﻋـﻦ أﻣﺮ وﻓﺎﺗﻪ‬

‫ﻧﺎﻗﻠﺔ وﻗﻮد ﺗﺼﺪم ﻃﺎﺋﺮة‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫اﺻﻄﺪام اﻟﺸﺎﺣﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻓﺠـﺮ أﻣﺲ رﺣﻠﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻄـﺎر اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﺠﻬﺔ إﱃ‬ ‫إﺳـﻄﻨﺒﻮل ﻟﻠﺘﺄﺟﻴﻞ ﺑﻌﺪ ارﺗﻄﺎم‬ ‫ﻧﺎﻗﻠﺔ اﻟﻮﻗﻮد اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮة ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺘﺠـﺖ ﻋـﻦ ﺣـﺎدث اﻻرﺗﻄﺎم‬ ‫ﻟﻠﺮﺣﻠـﺔ رﻗـﻢ ‪ 2430‬أﴐار‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﻟﺘﺄﺟﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻣﻘﺮرا ً إﻗﻼﻋﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻣـﻦ ﻓﺠـﺮ أﻣـﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ إﱃ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨـﺔ‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﺎً‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻟـ»اﻟـﴩق« اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻄﺮان‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻋﺎﻃﻒ‬ ‫ﻃﺎﺳـﺠﻲ‪ ،‬أن ﺳـﻠﻄﺔ اﻟﻄـﺮان‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻄﺎر اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳـﺘﺼﺪر‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﻮﺿﻴﺤﻴـﺎ ً ﻋـﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎدث اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪.‬‬

‫أﻣﺮ ﻋﺴﺮ ﺑﻦ ﺟﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ وواﻟﺪه‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ :‬اﺑﻨﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﺷﺮﻳﻌﺔ وﻣﻦ ﺣ َﻔﻈﺔ ﻛﺘﺎب اﷲ‬ ‫ﺑﻜﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﻜﺬب وﻋﺪم اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺰاﻫﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻣﺮ ﻋﺴـﺮ أن ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫أﴎة اﻟﻄﺎﻟـﺐ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘﻬـﺎ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺳﻴﻄﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﺗﺒﻮك‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺮﻳﻖ ﻧﺸـﺐ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ ﻳﺴـﻜﻨﻪ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 400‬ﻋﺎﻣـﻞ ﻧﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‬

‫ﻋـﱪ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »أﻧﺎ‬ ‫داﻋﻢ ﻟﻜـﻢ ﰲ أﺧﺬ ﺣﻘﻜﻢ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻣﻮا‬ ‫ﺑﺸـﻜﻮى ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﻫـﺬه اﻤﻮاﻗﻊ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳـﺎ ً رﻓﻀﻪ اﻹﺛـﺎرة اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻘﺪ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺴـﻠﻢ اﻟﺮﺑﻴـﻊ ﻋﻬـﺪة‬ ‫اﻟﺸـﺘﺎء ﻟﻠﺼﻴﻒ‪ ،‬ﻓﺎﺟﺄ ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﺠﻨـﻮب اﻧﻔـﻼت أودﻳﺘـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻘﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺟﺎرﻓـﺔ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻴﴪ ﻣـﻦ اﻟﺤﺠﺮ واﻤﺘـﺎع‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫واﻟﺒﴩ‪.‬‬ ‫وﻷن ﻫـﺬه اﻟﺤـﻮادث ﺗﻘـﻊ ﻛﻞ ﻋـﺎم‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﻇﺎﻫﺮة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن اﻤﻔﺎﺟﺄة‬ ‫أن اﻟﻘـﺪر‪ ،‬واﻟﺤـﻆ اﻟﻌﺎﺛـﺮ‪ ،‬ﻳﻘـﻮد‬ ‫أﺷـﺨﺎﺻﺎ ً ﻳﻌﺮﻓـﻮن‪ ،‬ﺑﻘـﺪر ﻣـﺎ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺤﺪث ﻟﻬﻢ إن ﺳـﻠﻜﻮا ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬وﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻟﻘـﻮة اﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ أﴎارﻫـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺠﺎﻫﻠﻦ ﺗﺤﺬﻳﺮات اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻠﻮك اﻤﻨﺤﺪرات وﻣﺠﺎري اﻷودﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻴﺖ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﻟﺴـﻜﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﻞ‪.‬‬ ‫وﻳـﻮم أﻣـﺲ‪ ،‬اﻧﺘﺸـﻠﺖ ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﺛﻼث ﺟﺜـﺚ ﺟﺮﻓﺘﻬﺎ ﺳـﻴﻮل‬ ‫ﻣﻨﻘﻮﻟـﺔ‪ ،‬ﺗﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋـﲆ واﺣﺪة ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺿﻔﺎف وادي دﻓﺎ ﰲ ﺑﻠﺪة اﻟﺴﻠﻒ‪،‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﰲ وادي ﺿﻤـﺪ‪ ،‬ﻳـﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗـﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋـﲆ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﰲ وادي اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان اﻟﺮاﺋﺪ ﻳﺤﻴـﻰ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻴـﺎدة واﻟﺴـﻴﻄﺮة ﺗُﺒﻠﻎ ﻋﻦ‬

‫ﻇﻬـﺮاً‪ ،‬وﻗﺖ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك‪.‬‬ ‫أﻛـﺪ ذﻟـﻚ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﻤـﺪوح اﻟﻌﻨﺰي‪،‬‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﺗﺒﻮك‪.‬‬

‫آﻟﻴﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﺴﺤﺐ ﺳﻴﺎرة ﺟﺮﻓﺘﻬﺎ اﻟﺴﻴﻮل‬ ‫ﺟﺮف اﻟﺴـﻴﻮل اﻤﻨﻘﻮﻟﺔ ﻟﺠﺜﺘﻦ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬﻤـﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻨﻲ ﻣﺎﻟﻚ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺠﺜـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻢ ﺑﻼغ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫ﰲ وادي اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وﺗـﻢ اﻟﺒﺤﺚ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻹدارﻳـﺔ ﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺪاﺋﺮ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻓﺮق ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻋﺴـﺮ ﰲ اﻟﺤـﺪود اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﻟﻌﺴﺮ‪ ،‬وﺗﻢ إﻳﺠﺎدﻫﺎ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﻌﺎﴍة‬ ‫واﻟﻨﺼﻒ ﻟﻴﻼً‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أن ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة واﻟﺴـﻴﻄﺮة ﺗُﺒﻠﻎ ﻋﻦ اﺣﺘﺠﺎز‬ ‫ﺛـﻼث ﻣﺮﻛﺒـﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺪاﺋـﺮ‬

‫ﻧﺠﺤﺖ اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺿﺪ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‬ ‫اﻤﻮﺟﻬـﺔ ﻣـﻦ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ﰲ أول أﻳﺎﻣﻬﺎ ﰲ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﴩة ﻣﻔﺤﻄـﻦ‪ ،‬وﺣﺠﺰ‬ ‫‪ 15‬ﺳﻴﺎرة‪ ،‬وﺧﻤﺲ دراﺟﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻟـ »اﻟـﴩق« اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﻖ اﻤﻜﻠـﻒ ﺑﺈدارة ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺑـﺪأت ﻣﻨـﺬ ﻳﻮم‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻛﺨﻄـﺔ أﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ »اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻤـﺮور‪ ،‬واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬وﻗﻮة‬ ‫اﻤﻬﻤـﺎت واﻟﻮاﺟﺒـﺎت«‪ ،‬ﺑﻬـﺪف‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء ﻋﲆ ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺗﺸـﻜﻞ ﻣﺼﺪر ﻗﻠـﻖ وإزﻋﺎج‬

‫ﺑﻨـﻲ ﻣﺎﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺮﻛﺒﺘـﺎن ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫ﺻﺎﻟـﻮن‪ ،‬وﺷـﺎص‪ ،‬ﰲ وادي ﻋﺜﻮان‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ إﺧﺮاﺟﻬﻤـﺎ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻌﺪات‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬وإﻧﻘـﺎذ ﺻﺎﺣﺒﻴﻬﻤﺎ‬ ‫دون أن ﻳﺼﺎﺑـﺎ ﺑـﺄذى‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ‬ ‫اﺣﺘُﺠﺰت ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع دﻳﻨﺎ ﺗﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻹﺣﺪى اﻟـﴩﻛﺎت ﰲ وادي ﺟﻮرا‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫إﺧﺮاﺟﻬﺎ دون إﺻﺎﺑﺔ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﺑـﺄذى‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻤﺜﻨﻰ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻨﻲ ﻣﺎﻟـﻚ أﻏﻠﻘﺖ اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫أﺣـﺪ اﻟﻄـﺮق‪ ،‬وﺗـﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻟﻔﺘـﺢ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ إﻏﻼق ﺑﻌﺾ اﻟﻄﺮق ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴـﻞ‪ ،‬وﺻﻼﻟـﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻠﻴﻠﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺟﺒﺎل آل زﻳـﺪان‪ ،‬وﺟﺒﻞ ﻋﺜﻮان‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫إﺑـﻼغ رؤﺳـﺎء اﻤﺮاﻛﺰ ﻟﻠﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻟﻔﺘﺢ اﻟﻄـﺮق اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻏﻠﻘﺘﻬﺎ اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬ ‫وﰲ ﺿﻤـﺪ‪ ،‬أﺷـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﺗـﻢ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻟﺪورﻳﺎت ﰲ ﺿﻤﺪ‪ ،‬واﻟﻘﻤﺮي‪،‬‬ ‫واﻟﺠﻬﻮ‪ ،‬ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﺿﻊ اﻟﺴﻴﻮل‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺠﺮي ﰲ ﻣﺠﺮاﻫﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺣ ّﺬر اﻟﻠﻮاء ﺣﺴﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﻘﻔﻴﲇ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃﺮة ﺑﺎﻷرواح‪ ،‬وﻋﺪم اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﺎري اﻟﺴـﻴﻮل واﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻤﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻬﻴﺒﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﻤﻴﻊ اﺗﺒﺎع إرﺷﺎدات اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬

‫ﺧﻤﺲ وﻓﻴﺎت ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻘﻞ ‪ -‬ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬ ‫أدى ﺣـﺎث ﺗﺼـﺎدم‪ ،‬ﻋـﴫ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﺑﻦ ﺟﻴﺐ رﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﺟﻴﻤـﺲ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ‪ 27‬ﻛﻢ ﻣﻦ‬

‫اﻤﻔﺤﻄﻮن اﻟﻌﴩة داﺧﻞ ﺗﻮﻗﻴﻒ اﻤﺮور‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻘـﻞ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪،‬‬ ‫إﱃ وﻓـﺎة ﺳـﺎﺋﻖ اﻟﺠﻴـﺐ وأرﺑﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫رﻛﺎب اﻟـ»ﺟﻴﻤـﺲ«‪ ،‬وإﺻﺎﺑـﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻣﺖ ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺈﺧﻤﺎد‬

‫ﻛﺮﻳﻜﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ ﻟﻘـﻲ ﺣﺎرس أﻣـﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﴫﻋﻪ أﻣـﺎم زﻣﻼﺋﻪ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ ﻣﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻌﺪ أن دﻫﺴﺘﻪ ﺳﻴﺎرة أﺛﻨﺎء ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ ذاﻫﺒﺎ ً‬ ‫إﱃ ﻣﻨﺰﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﺒـﻦ أن ﻃﻔﻼً ﻛﺎن ﻳﻘﻮد اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﴪﻋﺔ ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ وﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ‬ ‫ﺗﻼﰲ ﺣﺎرس اﻷﻣﻦ ﻓﺼﺪﻣﻪ‪ ،‬ﻟﺘﺘﺤﻮل ﺟﺜﺘﻪ إﱃ أﺷـﻼء ﺑﻌﺪ ﻗﺬﻓﻪ‬ ‫أﻣﺘﺎر ﻋﺪة‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺳـﺤﺒﻪ ﺑﻌﺠﻼت اﻟﺴﻴﺎرة ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﴎاج‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪان‪ ،‬أن اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﺑـﺎﴍت اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻤﺮور ﺗﺆﻛﺪ أن ﺳـﺒﺐ اﻟﺤﺎدث ﻫﻮ اﻟﴪﻋﺔ ﰲ ﺷﺎرع‬ ‫ﻳﺸﻬﺪ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﻧﺸﻄﺔ‪ ،‬وأﻣﺎم ﻣﺪﺧﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺗﺮﺑﺔ اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫أﺳﺮة ﺗﺘﻌﺮض ﻟﺤﺎدث ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ إﻟﻰ ُﻋﺮس‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ ﺗﺤـﻮّل اﻟﻔـﺮح إﱃ ﺗـﺮح ﺑﻌـﺪ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻣﺴـﻦ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬إﱃ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺤﴩج‪ ،‬وﻫﻢ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﻟﺤﻀﻮر‬‫زﻓﺎف اﺑﻨﺘﻬﻢ ﰲ إﺣﺪى ﻗﺎﻋﺎت اﻷﻓﺮاح وﺳﻂ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺴـﻦ ﻳﻘـﻮد ﺳـﻴﺎر ًة ﻣـﻦ ﻧـﻮع ﻫﺎﻳﻠﻮﻛـﺲ )ﻏﻤﺎرﺗﻦ(‬ ‫وﺑﺼﺤﺒﺘـﻪ أرﺑﻌﺔ أﻓﺮاد ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﺘﺠﻬﻦ إﱃ ﺗﺮﺑﺔ ﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺮاﺳـﻢ زواج اﻻﺑﻨـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻧﻔﺠـﺮ أﺣﺪ إﻃﺎرات‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺔ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ اﻧﺤﺮاﻓﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﺴﺎرﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺮات‪ ،‬ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺔ اﻤﺴـﻦ ﺑﺈﺻﺎﺑـﺎت ﺑﺎﻟﻐﺔ‪ ،‬ﻧﻘﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﺛﺮﻫﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﻫﻮ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺣﺮﺟﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﺻﻴﺐ ﺑﺎﻗﻲ أﻓﺮاد اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻣﺮور ﺗﺮﺑﺔ أن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﺑﺴﺒﺐ اﻧﻔﺠﺎر إﻃﺎر‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻷﻣﺎﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ ﻓﻘﺪان ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﻃﻔﻠﺔ ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻖ ﻣﻨﺰل وإﺻﺎﺑﺔ واﻟﺪﺗﻬﺎ‬

‫ﻣﻔﺤﻄﻴﻦ و‪ ١٥‬ﺳﻴﺎرة وﺧﻤﺲ دراﺟﺎت‬ ‫ﺣﺠﺰ ﻋﺸﺮة ﱢ‬ ‫ﺑﺨﻄﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ اﻹﺟﺎزة‪،‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺎت اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺘﴩ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺎت واﻷﻓـﺮاد ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺎرس ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬه اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ ﻣﺮﺗﻜﺒﻴﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻘﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻣﻌﺘﻮق‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻌﺘﻴـﻖ أن ﻻ ﺗﻬﺎون‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺎت واﻟﻀﺒﺎط واﻷﻓـﺮاد‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﻌﺸﺎء‪ ،‬إﱃ اﻟﻔﺠﺮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت واﻷﻧﻈﻤﺔ ﺳﺘﺸـﻤﻞ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻤﺘﺠﻤﻬﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳﺘﺘﺨﺬ ﰲ ﺣﻘﻬﻢ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻠﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ واﻤﻨﻄﻖ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ واﻟﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻮﰱ أن‬ ‫اﺑﻨﻪ ﺗـﻮﰲ إﺛﺮ ﻣﺮض ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ ﻋﺎﻧﻰ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﻣﻨﺬ ‪ 13‬ﺷـﻬﺮا ً ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‬

‫ﺟﺎزان‪ :‬ﺳﻴﻮل اﻟﺮﺑﻴﻊ ﺗﺨ ﱢﻠﻒ ﺛﻼث ﺟﺜﺚ‬

‫ﺳﻜﻦ ﻟﻌﻤﺎل اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ٍ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﺎﴍت اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺧﻤـﺲ ﻓﺮق ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬اﺳﺘﻌﺎﻧﺖ ﺑـ»واﻳﺘﺎت«‬ ‫ﻣﻴـﺎه ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻤﻴﺎه ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬اﻟـﺬي اﻧﺪﻟـﻊ ﰲ اﻟﻮاﺣﺪة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬ﺑﺪأت ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ‪ ،‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺔ وﺷﻬﺮ ﺑﺄزﻣﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأُﺟﺮﻳﺖ ﻟﻪ ﻋﻤﻠﻴﺘﺎن ﰲ اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن اﺑﻨﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻤﻴﺰﻳﻦ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺼﻞ ﻋـﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﺒﻴﻌﺔ واﻟﺤﺎﻛﻢ«‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﰲ اﻷول اﻟﺜﺎﻧـﻮي‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻻﺧﱰاﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴـﻚ ﻋـﻦ أﻧـﻪ ﺣﺎﻓﻆ‬ ‫ﻟﻜﺘـﺎب اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻃﺎﺋـﻊ ﻟﻮاﻟﺪﻳـﻪ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﻋﲆ وﺷﻚ اﻟﺘﺨﺮج ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻗﺪر اﻟﻠﻪ ﺳﺒﻘﻪ‪.‬‬ ‫راﻓـﻖ اﻷﻣـﺮ وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻤﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﻴﴗ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻣﻜﺘـﺐ ﺳـﻤﻮ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻣﺠﺜﻞ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ اﻟﺸﺆون اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﴩف‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫أﻣﻴﺮ ﻋﺴﻴﺮ ﻟﻮاﻟﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﺒﺪاﷲ‪ :‬آﻟﻤﻨﺎ ﻣﺼﺎﺑﻜﻢ‪ ..‬وأدﻋﻤﻜﻢ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺿﺎة ا‪¥‬ﻋﻼم اﻟﻤﺴﻲء‬

‫ﺗﺮﺑﺔ‪ :‬ﻃﻔﻞ ﻳﺪﻫﺲ ﺣﺎرس أﻣﻦ‬

‫اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻧﺸـﺐ ﰲ اﻟﺠﻴﺐ اﻟﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﴍت اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟـﻚ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﻤﺪوح اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي ﺗﻮﻓﻴـﺖ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ )اﻟﺠﻤﻌـﺔ( ﻃﻔﻠﺔ‬ ‫)ﺛﻼث ﺳﻨﻮات( ﰲ ﺣﺮﻳﻖ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮﺟﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻣﻤﺪوح اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬أن ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﰲ اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫ﺗﺒﻠﻐـﺖ ﻋﻦ ﺣﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﻨﺰل ﺑﺤﻲ اﻟﻔﺮﻳﻌﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻧﺘﻘﻠﺖ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻧﺘـﺞ ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻳـﻖ وﻓﺎة اﻟﻄﻔﻠـﺔ‪ ،‬وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺪﺗﻬـﺎ ﺑﺤﺮوق ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬ﻓﺘـﻢ ﻧﻘﻠﻬﻤﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻤﻌﺎﻳﻨﺔ اﻷوﻟﻴﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﺒﻦ أن‬ ‫ﺳﺒﺐ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺗﻤﺎس ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﰲ اﻤﻜﻴﻒ‪.‬‬

‫إﺛﻴﻮﺑﻴﺎن ﻳﺼﻨﻌﺎن اﻟﻤﺴﻜﺮات ﺑﻴﻦ أﺷﺠﺎر ﺑﺮﻳﻤﺎن‬

‫اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت ﺑﻦ اﻷﺷﺠﺎر ﰲ ﺣﻲ ﺑﺮﻳﻤﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ ﺗﺘﺒﻌﺖ وﺣﺪة اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻘﻮة‬ ‫أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت أﻓﺎدت ﺑﻘﻴﺎم رﺟﻠﻦ إﺛﻴﻮﺑﻴﻦ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺼﻨﻊ ﻟﻠﻌﺮق‬ ‫اﻤﺴـﻜﺮ ﺑﻦ اﻷﺷﺠﺎر ﰲ ﺣﻲ ﺑﺮﻳﻤﺎن‪ ،‬ﻓﺪاﻫﻢ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫وﻋﺜﺮوا ﻋﲆ ‪ 12‬ﺑﺮﻣﻴﻼً ﻛﺒﺮا ً ﺳﻌﺔ اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 260‬ﻟﱰا ً ﻣﻤﻠﻮءة‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺮق اﻤﺴـﻜﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ‪ 216‬ﻗﺎرورة ﺳـﻌﺔ ﻟﱰ وﻧﺼﻒ‬ ‫اﻟﻠـﱰ‪ ،‬وﺑﺮاﻣﻴـﻞ ﺗﻘﻄﺮ‪ ،‬وأﺳـﻄﻮاﻧﺎت ﻏﺎز‪ ،‬وﺑﺮاﻣﻴـﻞ ﺗﺼﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻼﺗﺮ‪.‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻋﺘﺪال ﻃﻘﺲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻳﺴﺎﻫﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﺧﺮوج ا ﻫﺎﻟﻲ‬ ‫إﻟﻰ اﻟﻤﺘﻨﺰﻫﺎت‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﺧﺒﺰ »اﻟﻘﺮص« ﻳﻌﻮد ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﻨﺰﻫﺎت اﻟﱪﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳـﺎﻫﻢ اﻋﺘﺪال اﻟﻄﻘﺲ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﺿﻮاﺣﻴﻬﺎ ﰲ ﺟﺬب‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ إﱃ اﻟﺤﺪاﺋﻖ اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻤﺘﻨﺰﻫﺎت واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ‪ ،‬ﻻﺳـﺘﻐﻼل ﺗﻠﻚ اﻷﺟﻮاء‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺨـﺐ اﻤﺪﻳﻨـﺔ واﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺎﻟﺸـﻮاء واﻟﻄﺒﺦ ﻋـﲆ اﻟﻨﺎر‬ ‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺼﻐﺎر‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ ﺷـﺎﻛﺮ اﻟﻌﺎﻛـﻮر‪ ،‬أن اﻷﺟـﻮاء اﻟﻌﻠﻴﻠـﺔ واﻤﻌﺘﺪﻟﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻫـﺬه اﻷﻳﺎم ﺟﻌﻠﺘﻨﺎ ﻧﺴـﺘﻐﻠﻬﺎ ﻟﻠﻬﺮوب ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺨﺐ اﻤﺪﻳﻨﺔ وروﺗﻴﻨﻬﺎ اﻤﻤﻞ ﺑﺼﺤﺒﺔ أﴎﻧﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺎرﻛﻨﺎ‬ ‫ﰲ إﻋﺪاد اﻟﻘﻬﻮة واﻟﺸـﺎي ﻋﲆ اﻟﻨﺎر‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺼﻐﺎر‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺷـﻮاء اﻟﻠﺤـﻢ‪ .‬وﻟﻔـﺖ ﺷـﺎﻛﺮ إﱃ أن اﻷﴎ واﻷﻓـﺮاد‬ ‫ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﺟﻮاء اﻤﻌﺘﺪﻟـﺔ ﰲ اﻟﱰﻓﻴﻪ ﻋﻦ اﻟﺼﻐﺎر‬ ‫واﻟﻜﺒﺎر وﺳـﻂ ﻓﺮﺣﺔ ﻋﺎرﻣﺔ‪ ،‬وأﺟﻮاء ﻳﺴﻮدﻫﺎ اﻟﺘﻜﺎﺗﻒ وﺣﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻬﺎم ﻋﲆ أﻓﺮاد اﻷﴎة ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺒﺦ وإﻋﺪاد اﻟﻘﻬﻮة واﻟﺸﺎي‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫أﻃﻔﺎل »ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون« ﻳﺤﻴﻮن ﻳﻮﻣﻬﻢ ﺑـ »ﺣﻘﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫أﺣﻴـﺎ أﻃﻔـﺎل ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون‬ ‫ﻳﻮﻣﻬـﻢ اﻟﻌﺎﻤـﻲ اﻤﻮاﻓﻖ ‪21‬‬ ‫ﻣـﺎرس ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر »ﺣﻘﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻲ«‪ ،‬وﺑﺮﻋﺎﻳﺔ أﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﺎﻧﻲ‬ ‫أﺑـﻮراس‪ ،‬وﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻣﺮﻛـﺰ اﻷﻣﺮة‬ ‫اﻟﺠﻮﻫﺮة اﻟﱪاﻫﻴـﻢ ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ اﻟﺒﺤﺜﻲ‬ ‫ﰲ اﻷﻣـﺮاض اﻟﻮراﺛﻴـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﺆﺳـﺲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫»ﻛﻮد ﺑﻠـﻮ« وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﻴﺰان ﰲ‬ ‫ﻣﻠﻌـﺐ اﻟﻜﻌﻜـﻲ ﺑﺸـﺎرع اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺣﻀﻮر أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﻟﻔﻲ ﺷـﺨﺺ ﻣـﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬

‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟﻔﻲ ﺷﺨﺺ ﻣﻦ اﻟﻤﺼﺎﺑﻴﻦ وأﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﻢ ﻳﺤﻀﺮون اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫وأﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﻢ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻤﺮض‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺟﺪة أن اﻷﻣـﺮاض اﻟﻮراﺛﻴﺔ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ﻣـﻦ أﻛﺜـﺮ اﻷﻣـﺮاض اﻧﺘﺸـﺎرا ً‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ وﻗـﺪ‬ ‫ﻟﻮﺣﻆ ﺗﺰاﻳﺪ ﻧﺴـﺒﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي؛ ﺣﻴﺚ إﻧﻬـﺎ ﻗﺪ ﺗﺼﻴﺐ‬ ‫ﻧﺤﻮ ‪ %5‬ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﻤﻌﺎت دﻣﺞ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺎت وﻧﴩ‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ واﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ اﻤﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫واﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ ﺑﻴﻨﺖ ﻣﺪﻳﺮة ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷﻣـﺮة اﻟﺠﻮﻫﺮة اﻟﱪاﻫﻴـﻢ ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜـﻲ ﰲ اﻷﻣـﺮاض اﻟﻮراﺛﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺟﻤﺎﻧﺔ ﻳﻮﺳﻒ اﻷﻋﻤﻰ أن‬ ‫ﻣﻦ أﻫﻢ أﻫﺪاف اﻤﺮﻛﺰ ﻫﻮ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻷﻣـﺮاض‬ ‫اﻟﻮراﺛﻴـﺔ وﻃـﺮق اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﺗﺒـﺎع اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻲ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﻫـﺪاف اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺼﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ‪ ،‬وﺷـﺪدت ﻋـﲆ أﻫـﺎﱄ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﺑﺎﻷﻣـﺮاض اﻟﻮراﺛﻴـﺔ‬

‫ﴐورة اﻟﺘﻜﺎﺗـﻒ ﻟﻌﻤـﻞ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺗﻀﻤﻬـﻢ ﻟﺪراﺳـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ واﻟﺪﻓـﺎع ﻋـﻦ ﺣﻘـﻮق‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ وإﺷـﻌﺎر اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻔﺌﺔ‬ ‫اﻟﺪاون وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻮﻋﻴﺘﻪ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫واﺷـﺘﻤﻞ اﻟﺤﻔﻞ ﻋﲆ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺪاﻋﻤـﺔ‬ ‫ﻤﺘﻼزﻣﺔ داون اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن واﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺠﺪ‬ ‫واﻟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻃﻔﻼن ﻣﻦ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﺎﻤﺘﻼزﻣﺔ ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻤﺎ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﺳﻬﻰ اﻟﴩﻳﻒ ﺗﺸﺎرك ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻤﺘﻼزﻣﺔ داون‬

‫ﻃﺎﻟﺒﺘﺎن ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﻣﺮة اﻟﺠﻮﻫﺮة ﻳﴩﺣﺎن ﻟﻠﺤﻀﻮر ﻋﻦ اﻤﺘﻼزﻣﺔ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺘﺎن ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬

‫وﺗﺬوق »ﻟﺒﻦ وزﺑﺪ اﻟﻨﻮق«‬ ‫دﻋﺎ زﻣﻼءه ﻓﻲ »اﻟﺸﻮرى« ﻟﺘﻜﺮار ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﺘﺨ ﱠﻠﻰ ﻋﻦ اﻟﻘﻴﻮد‬ ‫اﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ وﻳﻤﻀﻲ ﻳﻮﻣﻪ ﺑﻮﺳﻂ »اﻟﻨﻔﻮد«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﺸﻤﺮي ﰲ رﺑﻴﻊ اﻟﻨﻔﻮد اﻟﻜﺒﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛـﴪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻗﻴـﻮده اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﺿﻐـﻮط اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى وﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫وﺿﻐـﻂ ﺑﺮوﺗﻮﻛـﻮل اﻟﺰﻳـﺎرات اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻐﺎدرﺗـﻪ اﻷﺟـﻮاء‬ ‫اﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ وأﺟـﻮاء اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﴪﻳﻌﺔ اﻹﻳﻘـﺎع واﻟﺘﻮﺟﻪ ﰲ‬ ‫رﺣﻠـﺔ ﺑﺮﻳـﺔ إﱃ رﺑﻴﻊ اﻟﻨﻔﻮد اﻟﻜﺒﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻣﴣ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع وﺳـﻂ زﻫﻮره وﺑﻦ ﻧﻮﻗﻪ وﺧﺮاﺗﻪ اﻟﻜﺜﺮة‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً‬ ‫زﻣﻼءه ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى إﱃ ﺗﺠﺮﺑﺔ رﺣﻠﺘﻪ؛ ﻟﻠﺘﺤﺮر ﻣﻦ ﺿﻐﻮط اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺠﻠﺴﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ وﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺒﻨﻮد واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت واﻟﻘﺮارات اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﻋﻦ ﻟﺠﺎن اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺸﻤﺮي ﻟـ »اﻟﴩق« إﻧﻪ ﻋﺎد ﻣﺆﺧﺮا ً ﻣﻦ رﺣﻠﺔ ﺑﺼﺤﺒﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى إﱃ ﻟﻨﺪن ﱠ‬ ‫وﻓﻀﻞ أن ﻳﻤﴣ ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻪ وﻣﺴﻘﻂ رأﺳﻪ »ﺟﺒﺔ« واﻟﺨﺮوج إﱃ رﺑﻴﻊ اﻟﻨﻔﻮد اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﺷـﺎﻫﺪ اﻟﺼﻮر اﻤﺮﺳـﻠﺔ ﻟﻪ ﻋﻦ ﻛﺜﺎﻓﺔ رﺑﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﺴﻨﺔ‪ .‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪:‬‬ ‫ﻓﻌـﻼ وﺟﺪت ﻣﺎ ﻛﻨﺖ أﺻﺒﻮ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﺮاﺣﺔ ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ ﻛﻞ اﻟﱪﺗﻮﻛﻮﻻت‬ ‫واﻟﻘﻴﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺮﺿﻬﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺸﻤﺮي أن اﻟﻨﻔﻮد وﻣﺪﻳﻨﺔ »ﺟﺒﺔ« ﻟﻴﺴﺖ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻬﻮ‬ ‫اﺑـﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ واﺑﻦ اﻟﻨﻔﻮد‪ ،‬إﻻ أن رﺑﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫اﺳـﺘﻤﺘﻌﻨﺎ ﺑﺎﻟﺘﺠﻮل داﺧﻞ اﻟﻨﻔﻮد واﺳـﻤﺘﻌﺘﻨﺎ ﺑﺨﺮاﺗﻪ ﻣﻦ اﻟﺰﺑﺪ واﻟﻠﺒﻦ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻤﺎ ﺳﻮاﻫﺎ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺸـﻤﺮي زﻣﻼءه ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى إﱃ زﻳﺎرة اﻟﻨﻔﻮد اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺮﺑﻴﻌـﻪ واﻻﻟﺘﻘﺎء ﺑﺄﻫﻠـﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﻢ ﰲ ﺣـﺎل ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺳﻴﻌﻮدون ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﻬﻤﺔ أﻛﱪ وﻋﺰﻳﻤﺔ وإﴏار‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫ﻳﻜﺮم ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﻤﻄﻴﺮي ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻗـﺎم ﻋﻀﻮاﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻨﻔـﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء ﻫﺎﺟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﴏاﻟﺤﻠﻔﻲ اﻤﻄﺮي ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻟﻠﺸﻴﺦ ﻓﻴﺤﺎن ﺑﻦ ﺟﺮوان‬ ‫اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر روﺳـﺎء اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻳﺬﻛـﺮأن اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ ﻛﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫رأس ﺗﻨﻮرة ﻛﻤﺎ ﻋﻤﻞ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻌﺪﻳﺪ اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ وﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻫﺎﺟﺪ اﻤﻄﺮي‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻓﻴﺤﺎن اﺑﻦ ﻗﻮﻳﺪ أﺛﻨﺎء ﺣﻔﻞ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ وﺑﺤﻀﻮر روﺳﺎء اﻤﺮﻛﺰ‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺤﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻻ ﺷـ ّﻚ ﻟﺪيّ ﰲ ّ‬ ‫أن »ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻴﻒ« ﻣﻦ أﻫـ ّﻢ اﻟﻜﺘّﺎب اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ُ‬ ‫أﻧﺠﺒﺘﻬـﻢ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻨـﺬ أن »أﴍق ﰲ اﻟﻮﻃﻦ« إﱃ‬ ‫أن »اﺳـﺘﻮﻃﻦ ﰲ )اﻟﴩق(«‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﻔ ّﻜ ٌﺮ ﻋﻈﻴﻢ ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺎم‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺜﻘ ٌ‬ ‫ﻒ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﻟﻐﺘﻪ اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳُﻤ ّﺮر ﻣﻦ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪،‬‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺸﺎء‪ :‬ﺳـﺎﺣﺮة وﻣﺮاوﻏﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ ﻗﺮأت ﻟﻪ ﻛﺘﺎﺑﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺎﻣّ ﻲ ﻻ ﺗﻤ ّ‬ ‫ُﺖ ﻟﻠﻨﻘﺪ وﻻ ﻟﻠﺮؤﻳﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳّﺔ ﻻ ِﺑ ِﺼ َﻠﺔ‬ ‫وﻻ ِﺑﺒ َ‬ ‫َﺼ َﻠﺔ! ﻟﻌﻞ آﺧﺮﻫﺎ ﻣﺤﺎوﻟﺘﻪ أن ﻳﺨﻠﻊ ﻋﲆ ﺑﺪر ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺟُ ﺒّـﺔ اﻟﻨﺎﻇـﻢ وﻳﺠـ ّﺮده ﻣـﻦ ﻗﻠﺒـﻪ ورﺋﺘﻴـﻪ وأوردﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺼﺐ إﻻ ﺑﺎﻟﺸـﻌﺮ وﻻ ﺗﻨﻀﺐُ ﻣﻨﻪ؛ ﻧﺎﻋﺘـﺎ ً ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﺑﺎﻟـ«وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴّـﺔ« واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴّـﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻬﺎ ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻌْ ﺮ! وأﻧّﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻜﺘـﺐ »اﻟﺤُ ـﺐّ « ﺑﻞ ﻳﻜﺘُـﺐ ﻋﻨﻪ وﻫـﺬا ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺎﺑـﺔ واﻟﻨﻈﻢ؛‬ ‫ّ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺒَـﺪْر‪» :‬ﻧﺎﻇ ٌﻢ ﻏﻨﺎﺋـﻲ«‪ !..‬وﻫﺬا ﻓﻴﻪ‬ ‫ـﻮن ﻟﻨﺎ‬ ‫ﻟﻴﺆ ّﻛـﺪ وﻳُﻌَ ﻨ ْ ِ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻨﺎﻗﺾ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﻨﻘﺾ اﻤﻘﺎﻟـﺔ‪ ،‬إذ ّ‬ ‫أن اﻟﻨﱠﻈﻢ واﻟﻐﻨﺎء ﻻ‬ ‫ﻳﺠﺘﻤﻌﺎن ﰲ ﺟﻤﻠﺔٍ وﺗﻜﻮن ﺻﺎﺋﺒﺔ ﺑﻞ »ﻣُﺼﻴﺒﺔ«‪ ،‬ﻓﻤﺜﻼً‪ :‬أﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳ َُﺸـﻌْ ِﺮن ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه أﻟﻔﻴّﺔ اﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ ﻟﻮ َﻣﺬْ َﻫﺒَﻬَ ﺎ َو َﻛﺒْ َﻠﻬَ ﻬَ ﺎ؟!‬ ‫ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﻣﺴﻠﺴـﻞ »ﺗﻮق« اﻟﺬي أراد اﻟﺴﻴﻒ أن ﻳُﺜﺒﺖ ﺑﻪ ﻓﺸﻞ‬ ‫ٌ‬ ‫إﺛﺒﺎت ﻟﻠﺸﺎﻋﺮﻳّﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺒﺪر ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬ﻫﻮ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ّ‬ ‫دﻟﻴﻞ«‪،‬‬ ‫ﻻ ﺗﺤﺘـﺎج ﻋﻨﺪ ا ُﻤﻨ ْ ِﺼﻒ ﻹﺛﺒـﺎت إﻻ ّ إذا »اﺣﺘﺎج اﻟﻨﻬﺎ ُر إﱃ ٍ‬ ‫إذ ﻟـﻢ ﻳﺨ ُﻞ ﻣﺸـﻬ ٌﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺮ ﺑﺸـﻬﺎدة ﻛﺒﺎر‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎد واﻤﺘﺬوﻗﻦ!! ﻟﻨﻜﺘﺸﻒ ّ‬ ‫أن ﻣﻮﻻﻧﺎ اﻟﺬي ﻧﺤﱰﻣﻪ وﻧُﺠ ّﻠﻪ ﻗﺪ‬ ‫ً‬ ‫ﻛﺸـﻴﺦ رزﻳـﻦ وﻋﺎﻟ ٍﻢ أرﻳﺐ ﻧ َ َﺰ َل‬ ‫ﺎ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣ‬ ‫ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻠﻌﺐ‬ ‫إﱃ‬ ‫دﺧﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ ﻣﻠﻌﺐ ﻛﺮة ﻗﺪم وﻫﻮ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟ ﱡﻠﻌﺒﺔ ﺷـﻴﺌﺎً‪ !!..‬ﻻ‪..‬‬ ‫وﻳﺮﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺠُ ﻤﻬـﻮر أن ﻳ ّ‬ ‫ُﺼﻔﻖ ﻟﻪ! ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وأﻧّﻪ ﺳـﺒﻖ وأن‬ ‫ﻛﺘﺐ ﻋﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ »اﺑﻦ ﺟﺪﻻن« ﻣُﺴﺘﺸﻬﺪا ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺄﺑﻴﺎت ﻟﻴﺲ ﻟﻪ أﺻﻞ!‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫دار اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ أﺑﻬﺎ ﻳﺰور ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫زار ﻣﺮﻛـﺰ دار اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻠﺒﻨـﻦ ﰲ أﺑﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ أﻣﻦ ﻋﺎم ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻔﺘﺢ أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم اﻟﻜـﺮة ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻻﺣـﱰاف ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺴـﻌﻮد‪ ،‬واﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ ﻓﺘﺤـﻲ اﻟﺠﺒـﺎل‪،‬‬ ‫وأﺗﺎﺣـﺖ إدارة اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻷﻋﻀـﺎء اﻤﺮﻛـﺰ ﺑﺎﻻﻟﺘﻘـﺎء ﺑﻼﻋﺒﻲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻔﺘﺤـﺎوي واﻟﺘﻘﺎط اﻟﺼﻮر‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗـﺪم ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﺮاس اﻟﺨﺎﻟـﺪي‪ ،‬درﻋﺎ ً‬ ‫ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﻤﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﻬـﺰاع‪ ،‬ﻟﺪى‬ ‫زﻳﺎرﺗﻪ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺪﻋﻤﻪ وﺟﻬﻮده‬ ‫اﻤﻤﻴﺰة ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﺷـﻜﺮ اﻟﻬـﺰاع اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺨﺎﻟـﺪي وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وأﺷـﺎد ﺑﺎﻟﺪور اﻟﺬي ﻳﻘﻮم ﺑﻪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫اﻟﻌـﺎم واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫واﻻزدﻫﺎر‪.‬‬

‫ﻳﻠﺘﻘﻄﻮن ﺻﻮرة ﻣﻊ ﺳﻔﻴﺎﻧﻲ‬

‫ﻳﻜﺮم اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﺴﻴﺮ ﱢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﻟﺠﻨﺔ ﺷﺒﺎب ا‪¤‬ﻣﺎن ا‪¤‬ﺳﺮي ﺗﻜﺮم اﻟﻐﺮﻳﺮ‬

‫أﺛﻨﺎء ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﻌﻠﻢ‬

‫ﻮارى اﻟﺜﺮى‬ ‫ﻣﻬﺪي اﻟﺮﺷﻴﺪ ﻳُ َ‬ ‫وُوري اﻟﺜﺮى ﻣﻬﺪي ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺷﻴﺪ واﻟﺪ اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺘﻲ‬ ‫»ﻓﻮاﺻﻞ« و »أﺿﻮاء« ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﺮﺷﻴﺪ‪ .‬وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء ﰲ ﻣﻨﺰل اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺑﺸﺎرع ﻗﺮﻳﺶ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺴﺠﺪ ﻣﻌﺎذ ﺑﻦ ﺟﺒﻞ ﰲ ﺟﺪة‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ‬ ‫إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‬

‫اﻟﻐﺎﻟﺐ ﻳﻔﺠﻊ ﺑﻮﻓﺎة واﻟﺪﺗﻪ‬ ‫ﻓﺠـﻊ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺪراﺟﺎت ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﺑﻮﻓﺎة واﻟﺪﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ﺻﲇ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺠﺎﻣـﻊ ﻣﻮﻗﻖ اﻷول‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻮﻗﻖ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء ﻋﲆ ﺟﻮال ﺳـﻌﺪ رﻗﻢ‬ ‫)‪. (0544968180‬‬ ‫ﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺘﻐﻤﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪة ﺑﺮﺣﻤﺘﻪ وأن ﻳﻠﻬﻢ أﻫﻠﻬﺎ وذوﻳﻬﺎ اﻟﺼﱪ‬ ‫واﻟﺴﻠﻮان ‪.‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻣﺴﻔﺮاﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﻛﺮﻣـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣـﺎن اﻷﴎي‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮة ﻋﺎدﻟﺔ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬اﻟﺸﺎب‬ ‫ﻃﻼل ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺮﻳﺮ ﻛﺄﺣﺪ اﻷﻋﻀﺎء اﻤﺆﺳﺴـﻦ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻔﻌّ ﺎﻟـﺔ ﻹﻧﺠﺎح اﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻷﻣﺎن اﻷﴎي ﻣﻨﺬ ﻧﺸـﺄة‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺷـﺒﺎب اﻷﻣـﺎن اﻷﴎي ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ ‪2010‬م‪ ،‬وأﻟﻘﻰ‬ ‫ﻃـﻼل اﻟﻐﺮﻳﺮ ﻛﻠﻤﺔ ﻋﱪ اﻹﺳـﻜﺎﻳﺐ ﻟﺘﻮاﺟـﺪه ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﺪراﺳـﺔ‪ ،‬وأﻋﻄﻲ ﻫﺪﻳﺔ وﺷﻬﺎدة ﺷﻜﺮ‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻦ ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل اﻤﴩﻓﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻀﻴﺎﻧﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ ﻏﺪ ًا‬ ‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻃﻼل اﻟﻐﺮﻳﺮ ﺧﻼل ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ إﺣﺪى اﻟﺪورات‬

‫ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﺮوﺿﺔ ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﺘﺘﻮﻳﺞ ‪ ١٩٥‬ﻃﺎﻟﺒ ًﺎ ﻣﺘﻤﻴﺰ ًا‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺤﻲ‬ ‫اﻟﺮوﺿﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ ﻃﻼﺑﻪ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ ‪1433 1432-‬ﻫـ ﰲ ﻣﴪح‬ ‫ﻣـﺪارس اﻷرﻗـﻢ اﻷﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫـﻢ‬ ‫‪ 195‬ﻃﺎﻟﺒـﺎً‪ .‬وﺗـﻮج ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻜﺘـﺐ ﻋﻤﺎد‬ ‫اﻟﻬﺬﻳﻞ اﻟﻄﻼب وأوﻟﻴﺎء أﻣﻮرﻫﻢ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺘﻊ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر ﺑﻠﻮﺣﺎت ﻓﻨﻴﺔ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄـﻼب‪ .‬وأﻛﺪ ﻋﻤـﺎد اﻟﻬﺬﻳـﻞ ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ أن‬ ‫ﻃﻼﺑﻨﺎ ﻣﺆﻫﻠـﻮن ﻟﻠﺘﻔﻮق ﺑﱪاءات اﺧﱰاع ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴـﺒﻘﻬﻢ إﻟﻴﻬﺎ أﺣﺪ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺒﴩﻳﺔ‪ ،‬وﻋﻼج‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻣﺮاض«‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻄـﻼب اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر وﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس واﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺤﺘﻔـﻞ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﻘﻨـﺎة‬ ‫إم ﺑﻲ ﳼ وﻣﻌـﺪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻧـﻮاف اﻟﻌﻀﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ ﻳـﻮم ﻏـﺪا ً اﻷﺣﺪ‬ ‫ﺑﻔﻨـﺪق اﻟﻮاﺣـﺔ ﺑﺠـﺪة‪،‬‬ ‫ﺗﻤﻨﻴﺎﺗﻨﺎ ﻟﻠﻌﻀﻴﺎﻧﻲ ﺑﺤﻴﺎة‬ ‫زوﺟﻴـﺔ ﺳـﻌﻴﺪة وﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻮاف اﻟﻌﻀﻴﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﻤﺸﻌﺎن ﻳﺮزق ﺑـ »ﻣﺤﻤﺪ«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ُرزق‬ ‫اﻤﻌﻠـﻢ ﺑﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻔﺎﺗﺢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ واﻤﺪرب‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺳـﻌﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺸـﻌﺎن ﻣﻮﻟـﻮدا ً اﺗﻔـﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ‬ ‫»ﻣﺤﻤـﺪ«‪ ،‬ﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴـﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة‬ ‫واﻟﺼﻼح‪ ،‬وأﻗـ ﱠﺮ ﺑﻪ أﻋﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻪ‪ ،‬أﻟﻒ ﻣﺒﺎرك‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ أﺣﺪ اﻤﻌﻠﻤﻦ‬

‫اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺴـﻔﺮ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻋﻦ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻳﻨﺎﻫﺰ اﻟﺜﻤﺎﻧﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻫﻮ واﻟﺪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻣﺤﻤﺪ‪ .‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ اﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‬

‫ﺳﻌﻮد اﻤﺸﻌﺎن‬

‫اﻟﺒﺪﻧﺔ ﻳﻐﺎدرإﻟﻰ اﻟﻔﻠﺒﻴﻦ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﻏـﺎ د ر‬ ‫ﻣـــــﺪﻳـﺮ ﺧﺪﻣـــﺎت‬ ‫اﻤﺘﺪرﺑـــــﻦ واﻟﻘﺒﻮل‬ ‫واﻟﺘﺴــــﺠﻴﻞ ﺑﺎﻟﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـــــﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس أﺣﻤﺪ ﺑﻦ أﺑﻮﺑﻜﺮ‬ ‫اﻟﺒﺪﻧﺔ‪ ،‬إﱃ ﻣﺎﻧﻴﻼ ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺒـﻦ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻷﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺒﺪﻧﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة واﻹدارة ﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ ‪.‬‬

‫ﺑﻜﺮ ﻛﺎﻟﻮ إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬ ‫اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺑﻜﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺎﻟﻮ اﻟﺸﻬﺮ واﻤﻌﺮوف ﺑﺠﺒﲇ‬ ‫ﻣـﻦ أﻋﻴﺎن ﺣـﻲ اﻤﻨﺼﻮر ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﻦ ﻋﻤـﺮ ﻳﻨﺎﻫﺰ ‪ 90‬ﻋﺎﻣﺎ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ أدﻳﺖ اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام ودﻓـﻦ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﺮ اﻤﻌﻼة‬ ‫ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﻔﻘﻴـﺪ واﻟﺪ ﻛﻞ ﻣـﻦ‪ :‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻜـﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺜﻤـﺎن واﻤﻬﻨﺪس‬ ‫إدرﻳﺲ‪ .‬وﻳﻘـﺎم اﻟﻌﺰاء ﺑﻤﻨﺰل اﻷﴎة اﻟﻜﺎﺋﻦ ﰲ ﺷـﺎرع اﻤﻨﺼﻮر أو‬ ‫ﻋﲆ ﺟﻮال ‪ 0555514275‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺜﻤﺎن أو ‪ 0592074891‬ﻋﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺎﻟﻮ أو ‪ 0555508242‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻜﺮ ﻛﺎﻟﻮ‪.‬‬ ‫إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق ﻛﺮم ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻛﺮﻛﻤـﺎن ﺑﻤﻜﺘﺒﻪ‪ ،‬ﻣﻌﻠـﻢ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ اﺑﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺑﺄﺑﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻬﺮي‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﻘﺎء ﺗﻤﻴﺰه ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﺋﺾ أﺑﻮ ﻋﻼم‪.‬‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺣﺮم ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺤﻤﺪان‪ ،‬واﻟﺪة‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻦ‪ :‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃـﺎرق اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬرﻳﺔ واﻤﺘﺠﺪدة‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬وواﻟﺪة‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺮﺷﻴﺪ ﺑﺎﻟﺮﺿﺎﻋﺔ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻳﻜ ﱢﺮم ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻬﺰاع‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻳﻜﺮم ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻬﺰاع )اﻟﴩق(‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺣﺮم ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻠﻴﻤﺎن ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‪:‬‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻊ‬ ‫إذا ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺷﻴﺌ ًﺎ ﻓﺪﻋﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻌﻠﻤﻮن واﻟﻄﻼب ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫أﻓﺮاح اﻟﺪوﺳﺮي‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎﺑﺎن‬ ‫ﺟﻤﻌــﺎن وﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻣﺠـﺪل اﻟــﺪوﴎي‬ ‫ﺑﺰواﺟﻬﻤـــﺎ ﻣــﻦ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤﺘــــﻲ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﺟﻤﻌـﺎن اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻘﴫ اﻷﻧﺪﻟﺲ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ .‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺟﻤﻌﺎن اﻟﺪوﴎي‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪوﴎي‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺴﺎن ﻣﻊ واﻟﺪﻫﻤﺎ‬

‫‪13‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺴﺎن ﻣﻊ اﻷﻗﺮﺑﺎء‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻨﺪر اﻟﺴﻌﻮي ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﺑﻨـﺪر ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮي ﺑﺰواﺟﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻮدة‬ ‫اﻟﻌـﻮدة‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ‬ ‫ﻧﻴـﺎرة ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬ ‫وﺑﺤﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻮﺟﻬﺎء واﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻮدة واﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ً ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ واﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺸﺎري‬

‫ﻫﺸﺎم اﻟﺤﻘﻴﻞ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺮﺷﻴﺪ واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس وﺣﻤﻮد اﻟﺮﺷﻴﺪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻓﻲ اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ أﺣﻤـﺪ ﻣﻌﻴـﺾ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﺑﺰواﺟـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﺳـﻌﺪ ﺧـﴬ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻘﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻷﻧﺪﻟـﺲ ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎﻻت ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻗﺮﺑﺎء واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻌﻴﺾ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬ﻃﺎرق ﻣﻌﻴﺾ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ أﺣﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻰ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ أﺻﺪﻗﺎءه‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ ‪-‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬اﻟﻠﻮاء ﻏﺮم اﻟﻠﻪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ‪ -‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻮﳻ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ أﻗﺎرب اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ﺳﻌﺪ ﺧﴬ اﻟﺤﺎرﺛﻲ ‪-‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪-‬ﻣﺤﻤﺪاﻟﺤﺎرﺛﻲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬


‫‪14‬‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺼﺘﻲ‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺚ »اﻟﻤﺤﺮوس« ﻳﻨﺒﺶ ﻃﺒﻘﺎت اﻟﺒﻜﺘﻴﺮﻳﺎ‪ ..‬وﻳُ ﺨﺮج ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻴﻨﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺪﺧﻞ ﰲ ﻗﺎﻣﻮس اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﺤﺮوس ﺟﻤﻠﺔ »ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻫﻲ ﻣﺠﻤﻮع ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺆﺟﻞ«‪ ،‬اﻧﺸﻐﻞ ﻋﻘﻠﻪ ﺑﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺎ ﻻ ﻳُﺮى‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻦ اﻤﺠﺮدة‪ ،‬ﻃﻮى ﻣﺪرﺳﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺄﴎع ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ‪ ،‬ﺧﺎض ﻏﻤﺎر ﺟﺎﻣﻌﺘﻪ ﺑﺎﻟﻘﺪر‬ ‫اﻟﺬي أوﺻﻠﻪ إﱃ ﻧﺒﺶ ﻃﺒﻘﺎت »اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ«‪ ،‬ﻋﻠﻖ‬ ‫وﻇﻴﻔﺘﻪ وأﻏﻤﺾ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻋﻦ راﺗﺒﻪ‪ ،‬وﺻﻢ أذﻧﻴﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﻋﺘﺐ اﻟﻌﺎﺗﺒﻦ اﻟﺨﺎﺋﻔﻦ ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮاره‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻳﺤﺘﺎج إﻻ ﻻﻣﺮأة ﺗﻘﻒ وراءه‪ ،‬ﻟﻴﻀﻊ ﺣﻠﻤﻪ‬ ‫ﰲ ﺣﻘﻴﺒﺘﻪ‪ ،‬وﻳﻴﻤﻢ ﻣﻐﺮب اﻟﺸﻤﺲ‪ ،‬ﻟﻴﻐﺮق ﰲ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬وﻳﺨﺮج ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺨﻤﺴﺔ‬ ‫اﻛﺘﺸﺎﻓﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻋﻠﻢ اﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت‪ ،‬ﺳﺠﻠﺖ‬ ‫اﺳﻤﻪ ﰲ ﺻﻔﻮف »اﻟﻌﻠﻤﺎء«‪.‬‬ ‫ﻧﻬ ٌﻢ ﻻ ﻳﻨﻘﻄﻊ‬ ‫وﻳﻜﺸﻒ اﻤﺤﺮوس ﻟـ»اﻟﴩق« ﻋﻦ ﻧﻬﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻘﻄﻊ »ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻋﻤﺮي ﻟﻢ أﺣﻘﻘﻬﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﻣﺎزﻟﺖ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻄﺮﻳﻖ«‪ ،‬ﻣﻌﻠﻨﺎ ً »ﺳﺄﻧﺪم ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻻ‬ ‫أﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﺮﻛﺐ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪﰲ«‪ .‬وُﻟﺪ‬ ‫اﻤﺤﺮوس ﰲ ‪1971‬م‪ ،‬وﺧﺎض ﺳﻨﻮات دراﺳﺘﻪ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ »اﻹﻣﺎم ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺼﺎدق«‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﰲ »ﻣﻌﻦ ﺑﻦ زاﺋــﺪة«‪ ،‬واﺧﺘﴫ‬ ‫ﺳﻨﻮات اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ »اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻄﻮرة«‪ ،‬وﻳﺤﻂ رﺣﺎﻟﻪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻳﺘﻮج ﺳﻨﻮات دراﺳﺘﻪ ﺑﺎﻟﺰواج‬ ‫ﰲ ‪1994‬م ﺑﻌﺪ أن أﻧﻬﻰ ﺳﻨﺔ اﻻﻣﺘﻴﺎز ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻘﻮل‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ »ﻛﻨﺖ أول ﻃﺎﻟﺐ اﻣﺘﻴﺎز ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ«‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻞ ﰲ وﻇﻴﻔﺔ اﺧﺘﺼﺎﴆ ﻣﻴﻜﺮوﺑﺎت‬ ‫إﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ ﻷرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ زوﺟﺘﻪ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪ .‬ﰲ ﺳﻨﻮاﺗﻪ اﻷرﺑﻊ واﺟﻪ ﺣﻠﻤﻪ ﻛﻞ‬ ‫ﺻﺒﺎح‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ أﻣﺎﻣﻪ ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻪ إﻻ أن »أﺗﺮك‬

‫وﻇﻴﻔﺘﻲ ﻣﺆﻗﺘﺎً‪ ،‬وأﺑﺪأ اﻟﺪراﺳﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺤﻘﺖ‬ ‫ﺑﺒﻌﺜﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﺣﺼﻠﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ«‪،‬‬ ‫وﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ »ﻛﻨﺖ ﺟﺎﻫﺰا ً ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت‪ ،‬ووﺿﻌﺘﻬﺎ ﰲ ﺗﺪرج رﻳﺎﴈ‬ ‫دﻗﻴﻖ«‪.‬‬ ‫وﻳﺼﻒ ﻣﺎ واﺟﻬﻪ ﻣﻦ ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﻋﲆ اﺗﺨﺎذ‬ ‫ﻗﺮار ﺗﺮك اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ واﻟﺴﻔﺮ ﺑـ«اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﺑﻌﻀﻬﻢ رأى أﻧﻲ أﻏﺎﻣﺮ ﺑﺤﻴﺎﺗﻲ‬ ‫اﻤﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ ﳾء ﻟﻦ ﻳﻐﺮ ﻣﻦ ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫وﻇﻴﻔﺘﻲ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﻢ ﻳﺘﻜﻠﻤﻮن ﻋﻦ اﻟﺮﺑﺢ‬ ‫واﻟﺨﺴﺎرة اﻤﺎدﻳﻦ«‪.‬‬ ‫ﺿﺒﺎب ﻟﻨﺪن ﺑﺪاﻳﺔ ﻗﺼﺔ‬ ‫ﻫﺒﻂ ﰲ ﻣﻄﺎر ﻫﻴﺜﺮوا ﰲ ﻟﻨﺪن ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪1998‬م‪ ،‬وﺣﻴﺪا ً ﻳﻬﻴﺊ اﻤﻜﺎن ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل أﴎﺗﻪ‪،‬‬ ‫اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ زوﺟﺘﻪ وﻃﻔﻠﺔ ﺻﻐﺮة‪ ،‬ﻳﺼﻒ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻳﺎم ﺑﺄﻧﻬﺎ »ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻔﻌﻤﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪي واﻹﴏار‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮاﺻﻠﺔ ﻣﻦ دون ﺗﻔﻜﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺸﺘﺖ ﻓﻜﺮي‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺪراﺳﺔ«‪.‬‬ ‫وإن ﺟﺮت اﻟﺮﻳﺎح ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺑﻤﺎ ﻻ ﺗﺸﺘﻬﻲ‬ ‫ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻤﺤﺮوس‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻏﺮت وﺟﻬﺘﻬﺎ أﺧﺮاً‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺜﻞ ذﻟﻚ ﰲ »اﻧﻀﻤﺎﻣﻲ ﻟﻠﺒﻌﺜﺔ«‪ ،‬ﻗﺎده اﻷﻣﺮ‬ ‫إﱃ »وﺿﻊ ﻛﻞ اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﺗﺸﻜﻞ ﻫﻤﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﱄ وﻟﻢ أﺷﻌﺮ ﺑﻤﺸﻜﻠﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬رﺿﻴﺖ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻫﻮ ﴎ ﺳﻌﺎدﺗﻲ ﻣﻊ أﴎﺗﻲ«‪.‬‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﺖ زوﺟﺘﻪ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟــﺪورات‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻤﺮاﺣﻞ دراﺳﻴﺔ أﻋﲆ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫» ُرزﻗﻨﺎ ﺑﻄﻔﻠﺘﻨﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ رﻳﻤﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻏﺮت ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﻂ واﻟﺪﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺘﺪرس أﻣﻮرا ً ﺗﻬﻮاﻫﺎ دون أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻨﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣﻴﻜﺮوﺑﺎت إﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ‬ ‫رﻛﺰ ﰲ درﺟﺘﻲ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺤﺮوس ﻣﻊ ﺑﻨﺎﺗﻪ اﻟﺜﻼث ﰲ ﻟﻨﺪن‬

‫ﺳﺠﻞ ﺧﻤﺴﺔ اﻛﺘﺸﺎﻓﺎت ﻓﻲ ﻋﻠﻢ »اﻟﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت«‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﲆ دراﺳﺔ »ﻋﻠﻮم اﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜﻴﺔ‬ ‫وﻫﻨﺪﺳﺘﻬﺎ اﻟﺠﻴﻨﻴﺔ«‪ ،‬ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﺎﻧﺸﺴﱰ‪،‬‬ ‫وﰲ ذات اﻟﻮﻗﺖ ﻗﺪم أﻋﻤﺎﻻ ً ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﺗﺨﺪم‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻌ ّﺪ ذﻟﻚ‬ ‫»ﺗﻌﺰﻳﺰا ً ﻤﻮﻗﻔﻲ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻣﻌﻬﻢ واﻟﺜﻘﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻔﺮغ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ذﻫﺐ ﻟﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻋﺎد‬ ‫إﱃ وﻃﻨﻪ وﻳﺸﻐﻞ اﻵن وﻇﻴﻔﺔ »اﺳﺘﺸﺎري‬

‫ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﺠﻴﻨﻴﺔ ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪،‬‬ ‫وأﻣﺎرس اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﺪوى‬ ‫وﻟﺪي ﻋﻀﻮﻳﺔ ﰲ ﻟﺠﺎن ﻣُﺨﺘﻠﻔﺔ«‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗﻪ »ﻣﺎزﻟﺖ ﻣﺘﺼﻼً ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﺑﺤﺜﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وأﻋﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻠﻴﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻛﺜﺮة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﺨﺼﴢ‪ ،‬وﻣﺎزﻟﺖ أﺗﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ اﻤﺴﺘﺠﺪات‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ .‬ﺣﻴﺚ إن ﻣﻌﻈﻢ ﺳﻔﺮي‬

‫وﺗﻨﻘﲇ )اﻟﺬي ﻫﻮ ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻲ اﻟﺨﺎص(‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻧﻬﺎء ﺗﻠﻚ اﻤﺸﺎرﻳﻊ وﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧﺠﻮل«‪.‬‬ ‫وﺣﺎول ﻣﺮات ﻋﺪة ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل ﻣﺎ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪» ،‬ﻗﺪﻣﺖ ﻟﺠﻬﺔ ﻋﻤﲇ وﻗﺎﺑﻠﺖ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻣﺘﻌﺪدة ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺑﻌﺾ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﻟﻜﻦ وﻣﻊ اﻷﺳﻒ‬ ‫اﻟﺸﺪﻳﺪ ﻣﻦ دون ﺟﺪوى«‪.‬‬

‫ﻋﻼﺟﺎت ﺑﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻳﻠﺨﺺ اﻤﺤﺮوس ﻣﻜﺘﺸﻔﺎﺗﻪ ﰲ أﻣﻮر‬ ‫ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻌﻼﺟﺎت ﺑﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ ﺿﺪ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪،‬‬ ‫وﻓﻴﻬﺎ ﻳﺒﺤﺚ اﻤﻮاد اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻰ‬ ‫»‪ ،«Lantibiotics‬اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ أﺣﻤﺎض‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ اﻤﻮﺟﻮد ﰲ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺤﺚ‬ ‫ﰲ )‪ (lysine‬ﻛﻌﻼﺟﺎت ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻗﺪم‬ ‫ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺤﻠﻞ ﺧﻼﻳﺎ اﻟﺪم اﻟﺤﻤﺮاء وﻗﺎﺗﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻄﺐ وﺗﻢ ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﺎ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫واﻛﺘﺸﻒ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺴﻼﻻت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﺎز ﺑﺈﻓﺮاز ﻣﻮاد ﻗﺎدرة ﻋﲆ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎت اﻤﻤﺮﺿﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺿﻤﻨﻬﺎ )‪ (Bacteriocins‬اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻟﺪﺧﻮل ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻌﻼﺟﺎت اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ اﻛﺘﺸﻒ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻴﻨﺎت اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﺸﺠﺮي‬ ‫ﻟـ)‪.(MRSA‬‬ ‫وﻛﺮﻣﺘﻪ ﻋﺪة ﺟﻬﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫وداﺧﻞ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻟﺴﻔﺎرة ﻋﲆ‬ ‫أﺛﺮ اﻻﻛﺘﺸﺎف اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﺣﺪ اﻟﱪوﺗﻴﻨﺎت‬ ‫اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ اﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﺿﺪ )‪.(MRSA‬‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ اﻵن ﻋﲆ إﻧﻬﺎء ﻣﴩوع ﺣﺪﻳﺚ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻮل إﻧﻪ »ﺑﺎﺳﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺶ ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻷرض‪ ،‬وﻫﻮ اﻻﻛﺘﺸﺎف اﻟﺠﺪﻳﺪ اﻟﺬي ﺗﻨﻘﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺪة دول اﺑﺘﺪا ًء ﺑﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬أﺳﱰاﻟﻴﺎ‪ ،‬ﻧﻴﻮزﻳﻼﻧﺪ‪،‬‬ ‫أﻤﺎﻧﻴﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﻢ إﻧﻬﺎؤه ﻋﲆ أرض اﻟﻮﻃﻦ«‪.‬‬ ‫ﻻ ﺗﺤﺰﻧﻮا ﻋﲆ ﻣﺎ ﻓﺎﺗﻜﻢ‬ ‫وﻳﻜﺸﻒ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻨﺪم ﻋﲆ ﻋﻮدﺗﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻳﻀﻴﻒ »ﻫﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ أﻗﺪم ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻔﴘ‬ ‫ﻟﻮﻃﻨﻲ ﻛﻤﻨﺘﺞ ﺑﴩي ﻣﻦ وﻻدة ﻫﺬه اﻷرض«‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﺳﻴﻨﺪم »ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻻ أﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻣﻮاﻛﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮﻛﺐ وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻬﺪف‪ ،‬ﻓﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻋﻤﺮي ﻟﻢ‬ ‫أﺣﻘﻘﻬﺎ ﺑﻌﺪُ‪ ،‬وﻣﺎزﻟﺖ ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻄﺮﻳﻖ«‪.‬‬

‫ﺳﺘﺎﻳﻞ‬

‫ﻛﻴﺎﻟﻲ‪ :‬ﻋﻤﻠﻴﺎت »ﻧﺤﺖ اﻟﺨﺎﺻﺮﺗﻴﻦ« آﻣﻨﺔ‬ ‫ﺗﺘﻌﺪى ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ ‪ ١٥‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫وﻻ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫ﻋﺎرﺿﺔ أزﻳﺎء ﺧﻼل أﺳﺒﻮع اﻤﻮﺿﺔ ﰲ ﻟﺸﺒﻮﻧﺔ اﻟﱪﺗﻐﺎل‬

‫)أ ف ب(‬

‫ّﺑﻦ اﺳﺘﺸﺎري ﺟﺮاﺣﺔ اﻟﱰﻣﻴﻢ‬ ‫واﻟﺘﺠﻤﻴﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺼﺎم‬ ‫ﻛﻴﺎﱄ‪ ،‬ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﺴﻴﺪات ﺑﺸﻜﻞ وﺗﺪوﻳﺮ‬ ‫أﺟﺴﺎﻣﻬﻦ زاد ﻣﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم واﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻧﺤﺖ اﻟﺒﻄﻦ وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﴏﺗﻦ وأﺳﻔﻞ اﻟﻈﻬﺮ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮم أن اﻟﺪﻫﻮن ﺗﺘﺠﻤﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺴﻢ ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﺗﻜﺘﻼت وﻃﻴﺎت‬ ‫ﻣﺘﺴﺎو أو ﻣﺘﻨﺎﺳﻖ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻫﺬه اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت ﺗﺨﺘﻠﻒ ﺑﺤﺠﻤﻬﺎ‬ ‫وﺗﻮزﻋﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺴﻢ ﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﻄﻲ ﻣﻈﻬﺮا ً ﻣﺸﻮّﻫﺎ ً ﻻﻧﺴﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺴﻢ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﺠﺴﻢ ﻣﻦ اﻟﺨﻠﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺘﺠﻤﻊ اﻟﺪﻫﻮن ﰲ اﻟﺨﺎﴏﺗﻦ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻃﻴﺘﻦ رﺋﻴﺴﺘﻦ‪ ،‬اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ‬

‫ﺗﻜﻮن ﺑﻤﺴﺘﻮى ﺧﻂ ﺣﻤﺎﻟﺔ اﻟﺜﺪي‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺮ ﻣﻦ اﻟﺨﺎﴏة ﺑﺎﺗﺠﺎه أوﺳﻂ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮ‪ ،‬أﻣﺎ اﻷﺧﺮى ﻓﺘﻜﻮن أﺳﻔﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻲ أﻛﱪ ﺣﺠﻤﺎ ً وﺗﻤﺘﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺎﴏة إﱃ أوﺳﻂ اﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻓﻮق ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺆﺧﺮة‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻔﻘﺪ‬ ‫اﻟﺠﺴﻢ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﴫ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ‬ ‫ﺳﻠﺒﺎ ً ﰲ اﻟﺸﻜﻞ اﻤﺪور ﻟﻠﻤﺆﺧﺮة‬ ‫ﻓﺘﺒﺪو ﻣﺴﻄﺤﺔ ﻣﻤﺘﺪة ﻟﻸﻋﲆ وﻏﺮ‬ ‫ﻣﺘﺒﺎرزة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻛﻴﺎﱄ أن اﻟﺤﻞ ﻳﻜﻤﻦ‬ ‫ﰲ ﻧﺤﺖ اﻟﺨﺎﴏﺗﻦ ﺳﻮاء وﺣﺪه أم‬ ‫ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻊ ﺷﻔﻂ اﻟﺒﻄﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻘﻮم اﻟﺠ ّﺮاح ﺑﺸﻔﻂ اﻟﺪﻫﻮن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎﴏﺗﻦ‪ ،‬وﻳﺸﻤﻞ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﻄﻴﺘﻦ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ واﻟﺴﻔﻠﻴﺔ )اﻟﻌﻔﻄﺎت(‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻄﻲ ﺟﻤﺎﻻ ً واﻧﺴﻴﺎﺑﻴﺔ ﻣﻤﻴﺰة‬ ‫ﻟﻠﺨﴫ‪ ،‬وﺑﺮوزا ً وﺗﺪوﻳﺮا ً ﻟﻠﻤﺆﺧﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺒﺢ واﺿﺤﺔ اﻤﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻋﺼﺎم ﻛﻴﺎﱄ‬ ‫وﻣﺤﺪدة ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ‪ ،‬وﻳﺴﺘﺤﺴﻦ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺸﻔﻂ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺪﻫﻮن‬ ‫اﻤﺴﺤﻮﺑﺔ ﺑﺘﻌﺒﺌﺔ اﻟﺨﻠﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪﻫﺎ ﺟﻤﺎﻻ ً وﺑﺮوزاً‪.‬‬ ‫وأﺿــﺎف أن ﻟﻬﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻓﻮاﺋﺪ ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﺒﻌﻴﺪ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ إن‬

‫اﻟﺪﻫﻦ اﻤﺸﻔﻮط ﻣﻦ اﻟﺨﴫ ﻻ ﻳﻌﻮد‬ ‫إﱃ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ أﺑﺪا ً ﺣﺘﻰ ﻣﻊ زﻳﺎدة‬ ‫اﻟﻮزن ﺑﺴﺒﺐ ﻓﻘﺪان اﻟﺠﺰء اﻷﻛﱪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﻼﻳﺎ اﻟﺪﻫﻨﻴﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺼﻞ اﻟﻌﻜﺲ ﰲ اﻤﺆﺧﺮة‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﺣﻘﻦ اﻟﺪﻫﻮن اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺰﻳﺎدة ﻋﺪد اﻟﺨﻼﻳﺎ اﻟﺪﻫﻨﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﻜﱪ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً ﻣﻊ أي‬ ‫زﻳﺎدة وﻟﻮ ﻃﻔﻴﻔﺔ ﰲ اﻟﻮزن‪ ،‬وﺗﺼﺒﺢ‬ ‫ﻣﺸﺪودة‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻄﻴﻬﺎ ﺟﻤﺎﻻ ً وﺑﺮوزا ً‬ ‫إﺿﺎﻓﻴﺎ ً ﻧﺴﺒﺔ ﻟﻠﺨﴫ اﻟﺬي ﻳﺒﻘﻰ‬ ‫دون زﻳﺎدة‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻨﻘﺼﺎن ﻃﺒﻘﺔ‬ ‫اﻟﺸﺤﻢ ﻓﻴﻪ وﺷﺪ اﻟﺠﻠﺪ اﻤﻐﻄﻲ ﻟﻪ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺸﻔﻂ‪ .‬وﻳﻘﻮل »ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﺘﺎج اﻤﺮﻳﻀﺔ ﻟﻠﺒﺲ ﻣﺸﺪ‬ ‫ﻃﺒﻲ ﻣﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸﻜﻞ ﻤﺪة ‪ 6-4‬أﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬واﻟﺘﺄﺛﺮات‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ اﻻزرﻗﺎق‬ ‫وﺗﺠﻤﻊ اﻟﺴﻮاﺋﻞ ﺑﻌﺪ اﻟﺸﻔﻂ‪،‬‬

‫وﺗﺰول ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً ﻣﻦ ﺗﻠﻘﺎء ﻧﻔﺴﻬﺎ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺪة ﻟﺒﺲ اﻤﺸﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻴﻮم اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬أي ﻻ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫اﻤﺮﻳﻀﺔ ﻟﻠﺘﻨﻮﻳﻢ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ إﺟﺮاؤﻫﺎ ﺑﺎﻟﺘﺨﺪﻳﺮ اﻤﻮﺿﻌﻲ‬ ‫أو اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ واﻵﻣﻨﺔ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ«‪.‬‬ ‫وﻧﺼﺢ ﻛﻴﺎﱄ اﻟﺴﻴﺪات اﻟﻠﻮاﺗﻲ‬ ‫ﻳﺮﻏﺒﻦ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺧﴫ‬ ‫ﺿﻴﻖ دون ﻋﻔﻄﺎت ﻣﻊ ﺑﺮوز وﺷﺪ‬ ‫اﻤﺆﺧﺮة‪ ،‬ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻷن ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﺴﻢ ﻻ ﺗﺴﺘﺠﻴﺐ ﻷي ﻧﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻤﻴﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪ ،‬ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﻨﻔﻊ ﻓﻴﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺣﻘﻦ ﻣﻮاد‬ ‫ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻋﻦ اﻟﺠﺴﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ رﺧﻴﺼﺔ‬ ‫اﻟﺜﻤﻦ ﻧﺴﺒﺔ ﻟﻜﻞ اﻹﺟﺮاءات اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﺘﻌﺪى ‪ 15‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺣﺴﺐ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ واﻟﺠﺴﻢ‪.‬‬

‫ﺳﻴﺪة ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫»اﻟﺼﻔﺪي« ﺧﺒﻴﺮة ﺻﻘﻠﺖ ﻣﻮﻫﺒﺘﻬﺎ ﻋﺒﺮ‬ ‫دراﺳﺔ ﻓﻨﻮن اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﻓﻲ ا“ردن‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻫﺪى اﻟﻴﻮﺳﻒ‬ ‫اﺷﺘﻬﺮت ﺧﺒﺮة اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺳﺎﻳﺪة اﻟﺼﻔﺪي ﺑﻦ أوﺳﺎط اﻟﻨﺴﺎء ﰲ ﺗﺒﻮك وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﺑﺨﱪﺗﻬﺎ اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻣﺘﺪت ﻋﴩ ﺳﻨﻮات ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺪ ﺑﺪأت ﻫﺎوﻳﺔ ﺷﻐﻮﻓﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﺛﻢ ﺳﻌﺖ إﱃ ﺻﻘﻞ‬ ‫ﻣﻮﻫﺒﺘﻬـﺎ وﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻨﻔﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﺗﺠﻬﺖ إﱃ اﻤﻌﺎﻫﺪ ﰲ دوﻟﺔ اﻷردن‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﻋﺪة دورات ﻣﻜﻨﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫أﴎار ﻛﺜﺮة ﰲ ﻓﻨﻮن اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬ﻋﲆ ﻳﺪ ﺧﱪاء‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺤﱰﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻮل اﻟﺼﻔﺪي »ﻧﻤﺖ ﻣﻮﻫﺒﺘﻲ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎً‪ ،‬وﻣﻊ اﻟﺼﱪ اﺳﺘﻄﻌﺖ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺤﲇ اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺨﺪم ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻤﺮأة اﻟﻌﴫﻳﺔ«‪ ،‬ﻧﺎﺻﺤﺔ اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻣﺴـﺘﺤﴬات اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ذات اﻤﺎرﻛﺎت اﻤﻌﺮوﻓﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻤﻘﻠﺪة‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺆدي إﱃ دﻣﺎر اﻟﺒﴩة‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺼﻌﺐ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﻼﺟﻬﺎ‪ ،‬وﻧﻮّﻫﺖ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻔﻀﻞ اﺳﺘﺨﺪام اﻤﺴﺘﺤﴬات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ »اﻷﻓﻀـﻞ أن ﻻ ﺗﻀـﻊ اﻤﺮأة اﻤﻜﻴﺎج إﻻ ﰲ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻋـﺎة اﺧﺘﻴﺎر اﻷﻧﻮاع اﻟﺠﻴـﺪة‪ ،‬واﻤﻼﺋﻤﺔ ﻟﻨﻮع‬ ‫ﺑﴩﺗﻬﺎ«‪ ،‬وﺣ ّﺬرت اﻟﺼﻔﻴﺪي ﻣﻦ ﺻﺒﻎ اﻟﺸـﻌﺮ ﰲ اﻤﻨﺰل دون ﺧﱪة‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﺆدي ذﻟﻚ إﱃ ﺧﺴـﺎرة اﻟﺸﻌﺮ ﻛﺎﻣﻼً‪ ،‬أو ﺗﻌﺮﻳﻀﻪ‬ ‫ﻟﻠﺘﻠﻒ‪.‬‬

‫ﺧﺒﺮة اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﺳﺎﻳﺪة اﻟﺼﻔﺪي‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫دراسة‪ 6000 :‬حساب وهمي في «تويتر»‬ ‫تحاول التحكُ م في الرأي العام السعودي‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫«هل يُدار الرأي العام أو يُصنع؟» ليس هذا بالس�ؤال الجديد‪،‬‬ ‫فبحس�ب الخراء أن التحكم ي الرأي العام ومحاولة تغيره أو‬ ‫تجيره لصالح جهة دون أخرى بدأ منذ القدم وازداد بانتشار‬ ‫وسائل اإعام بأنواعه‪ ،‬ومع دخول مواقع التواصل ااجتماعي‬ ‫ضمن الوس�ائل اأكثر تأثرا ً ي رأي الناس ومعتقداتها وآرائها‬ ‫تجاه قضي�ة دون أخرى‪ ،‬بدأت حرب منظمة غ�ر معلنة من أفراد‪،‬‬ ‫ومؤسس�ات‪ ،‬وجهات معينة‪ ،‬أو حتى اس�تخبارات دول‪ ،‬لاستفادة‬ ‫م�ن هذه امواقع بم�ا يخدم مصالحها واتجاهاته�ا‪ ،‬وهو اأمر الذي‬ ‫كشفته دراسة بحثية حديثة أجراها طالب الدراسات العليا ي مجال‬ ‫اإعام أس�امة امحيا‪ ،‬ونره�ا عى مدونته‪ ،‬عن أن ‪ 6000‬حس�اب‬ ‫وهمي س�عودي ي توير تح�اول التأثر ي ال�رأي العام عن طريق‬ ‫إغراق الهاش�تاقات بتغري�دات متتابعة ومتنوعة ت�دور حول فكرة‬

‫أنواع الحسابات‬ ‫يش�ر امحيا ي بحث�ه إى أن‬ ‫القائمن عى الحس�ابات الوهمية‬ ‫صنفوها مجموعات صغرة بواقع‬ ‫ثاث�ن حس�ابا ً للمجموعة‪ ،‬وهي‬ ‫ثاث�ة أن�واع‪ :‬حس�ابات مهمتها‬ ‫الريتوي�ت فق�ط‪ ،‬وا توج�د لها‬ ‫أي تغري�دة‪ ،‬وعدده�ا ‪4000‬‬ ‫حس�اب‪ ،‬حس�ابات تتج�ه للرأي‬ ‫الع�ام وتدرج تغري�دات إخبارية‬ ‫م�ن حس�ابات إخباري�ة محددة‬ ‫لتعطيه�ا زخما ً ولتش�تت اانتباه‬ ‫ع�ن أنه�ا حس�ابات وهمي�ة تم‬ ‫إنش�اؤها لتخ�دم قضاي�ا معينة‬ ‫فقط‪ ،‬وعدده�ا التقديري ‪1000‬‬ ‫حس�اب‪ ،‬حس�ابات مخصص�ة‬ ‫فقط للمش�اركة ي الهاش�تاقات‬ ‫الس�عودية الس�اخنة وعدده�ا‬ ‫‪ 2000‬حساب‪.‬‬ ‫معاير التصنيف‬ ‫ويذك�ر امحي�ا أن�ه لج�أ إى‬ ‫معاير معينة للحكم عى حس�اب‬ ‫بأن�ه وهم�ي‪ ،‬ومنه�ا التش�ابه‬ ‫والتق�ارب ي ع�دد التغ�رات‪،‬‬ ‫وتش�ابه مضم�ون التغري�دة‪،‬‬ ‫وع�دم وج�ود نب�ذة للتعري�ف‬ ‫بصاحب الحس�اب ي جميع هذه‬ ‫التغري�دات‪ ،‬وتق�ارب ع�دد م�ن‬ ‫تتابعه�م الحس�ابات الوهمي�ة‪،‬‬ ‫ومشاركة الحس�ابات الوهمي ي‬ ‫نوعية مح�ددة من الهاش�تاقات‬ ‫ولي�س لها تواصل م�ع امغردين‬ ‫اآخري�ن‪ ،‬وا يوج�د للحس�ابات‬ ‫الوهمي�ة متابع�ون (عدده�م‬ ‫صفر) وأعى رق�م للمتابعن أي‬ ‫حس�اب وهمي ا يزيد عى ال�‪،6‬‬ ‫وه�و رقم ضعيف بمقاييس عالم‬ ‫توير‪ ،‬جميع الحس�ابات الوهمية‬ ‫أنش�ئت ي ش�هر أغس�طس من‬ ‫ع�ام ‪2012‬م‪ ،‬تص�در تغريدات‬ ‫الحس�ابات م�ن ربوت�ات ‪bot‬‬

‫واح�دة واتج�اه واحد‪ ،‬وإع�ادة تكرارها خال اليوم واأس�بوع من‬ ‫حس�ابات مختلفة ومتنوعة بإراك حس�ابات وهمية هائلة‪ ،‬ويذكر‬ ‫امحي�ا ي ورقته البحثية أن خطورة ذل�ك تتمثل ي إيهام متصفحي‬ ‫الهاش�تاق عر اإغ�راق بهذه التغريدات أو إع�ادة ريتويت لتغريدة‬ ‫بعينها بوجود رأي يحمله عدد كبر من الناس‪ ،‬ما يتسبب ي إحجام‬ ‫امغردي�ن عن التغريد بآراء تخالف الرأي الس�ائد‪ ،‬ويوهمهم بوجود‬ ‫ت�وزان بن امؤيدي�ن وامعارض�ن‪ ،‬فيخرج كثر م�ن امغردين من‬ ‫الهاشتاق كونه ا يناسب توجهاتهم فيتشتتون وينشئون هاشتاقات‬ ‫أخ�رى وهو أحد أهداف اإغ�راق‪ ،‬ويؤكد امحيا أن هذه الحس�ابات‬ ‫تنش�ئ هاشتاقات ي قضايا معينة وتغرد فيها بأعداد كبرة إشغال‬ ‫امغردي�ن عن هاش�تاقات قضايا أخ�رى‪ ،‬ويؤكد امحي�ا عى أن هذا‬ ‫امنحى خطر‪ ،‬وقد يس�هم عدم وعي الناس بذلك ي تغير مس�تقبل‬ ‫الش�بكات ااجتماعية التي أصبحت تحظى باهتمام كبر جدا ً كونها‬ ‫وسيلة لتبادل اآراء وامعلومات واأخبار حول قضايا امجتمع‪.‬‬

‫الدكتور عبدالله الجحان‬

‫الدكتور عمار بكار‬

‫وتس�تخدم خدم�ة ‪ yoono‬الت�ي‬ ‫تتي�ح إدارة أكث�ر م�ن حس�اب‬ ‫ي نف�س الوق�ت‪ ،‬كم�ا تتي�ح‬ ‫إغراق الهاش�تاق بك�م هائل من‬ ‫التغري�دات ي وقت واحد‪ ،‬تتوحد‬ ‫هذه الحسابات ي متابعة حساب‬ ‫واحد‪ ،‬تنر تغريدة متطابقة من‬ ‫حس�ابات مختلف�ة ي وقت واحد‬ ‫وهي طريق�ة قديم�ة‪ ،‬والطريقة‬ ‫الحديثة تتمث�ل ي اإغراق الذكي‬ ‫بطريقة غر مكش�وفة بإرس�ال‬ ‫تغري�دات متنوع�ة ومختلف�ة ي‬ ‫الي�وم الواح�د‪ ،‬وي ح�ال ن�ر‬

‫تغري�دة م�ن حس�اب ا يُع�اد‬ ‫إرس�الها من حس�اب آخ�ر إا ي‬ ‫اليوم التاي‪.‬‬

‫الجحان‪:‬‬ ‫التحكُ م في‬ ‫تكوين الرأي‬ ‫في مواقع‬ ‫التواصل حرب‬ ‫مستترة‬ ‫ا يُ عرف‬ ‫مَ ن وراؤها‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫مسح معلوماتي‬ ‫ويؤك�د امحي�ا أن�ه انتهج ي‬ ‫دراس�ته طريق�ة امس�ح لجم�ع‬ ‫امعلوم�ات‪ ،‬وه�ي وصفية تعتمد‬ ‫امنهج الكيفي الذي يعنى بتحليل‬ ‫ظاهرة مدروس�ة دون قياس�ات‬ ‫مح�ددة للمتغ�رات‪ ،‬وذل�ك عر‬ ‫اماحظة العلمي�ة امقننة الدقيقة‬ ‫امتج�ردة‪ ،‬مبين�ا ً أن العدد الكبر‬ ‫للهاشتاقات فرض تحديد الرصد‬ ‫بفرة زمنية ب�ن ‪2013/2/26‬‬ ‫و‪ ،2013/3/1‬ث�م اخت�ار‬ ‫عينة عش�وائية طبقي�ة لعدد من‬ ‫الهاش�تاقات اأكث�ر مش�اركة‬ ‫مراعي�ا ً التنوع بينه�ا‪ ،‬وذلك أن‬ ‫العين�ة الطبقي�ة ا تعتم�د ع�ى‬ ‫الصدف�ة ي اختيار عدد ٍ‬ ‫كاف من‬ ‫العين�ات‪ ،‬حيث ينبغ�ي أن تؤخذ‬ ‫ي الحس�بان امجمع�ات ذات‬ ‫الخصائ�ص امتفاوتة‪ ،‬وتراعى ي‬ ‫اختيار الهاشتاقات عدة جوانب‪.‬‬

‫المحيا‪ :‬بحثي يهدف إلى تقوية اللُ حْ مة بين أبناء الوطن وحمايتهم من الفتنة‬ ‫هناك كثير مما يشتمل عليه «تويتر» يحتاج لمزيد من الدراسات لنفهمه على نحو واضح وعميق‬ ‫الحسابات الوهمية تغرق «الهاشتاق» الحيوي بأفكار ذات اتجاه واحد من حسابات عديدة‬ ‫عمار بكار‪ :‬يستحيل التحكم في رأي أربعة مايين سعودي يستخدمون «تويتر»‬ ‫أح�د امواقع الش�هرة التي تتيح‬ ‫إدارة حسابات متعددة ي اللحظة‬ ‫نفسها‪ ،‬إذ يقوم صاحبها بتغذيتها‬ ‫بتغري�دات متع�ددة يطلقه�ا ي‬ ‫اللحظ�ة الت�ي يريد باس�تخدام‬ ‫ربوت�ات وس�رفرات مجه�زة‬ ‫مسبقاً‪ ،‬وتس�تغل هذه الحسابات‬ ‫الوهمية صور ش�خصية أعضاء‬ ‫حقيقي�ن ي مواق�ع التواص�ل‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬أو صورا ً أش�خاص‬ ‫مألوفن أو مش�هورين‪ ،‬مع تغير‬ ‫أسمائهم‪ ،‬مستغلن تركيز الناس‬ ‫عى الصورة أكثر من ااس�م‪ ،‬كما‬

‫إدارة حسابات عديدة‬ ‫يق�ول امحي�ا إن إدارة ه�ذه‬ ‫الحس�ابات العدي�دة ع�ن طريق‬ ‫ش�خص واحد ممكنة باستخدام‬

‫الذكاء‬ ‫يكمن في‬ ‫مواجهتها‬ ‫بالتوعية‬ ‫من ِقبل‬ ‫مثقفين‬ ‫ومفكرين‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫ضد الحياد!‪ ،‬للكاتب‪ :‬عبدالصبور بدر‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫سمعة «أمن الطرق» السيئة‪ ،‬للكاتب‪ :‬صالح الحمادي‬

‫تعليق‬

‫أبرز تعليق كان عى مقال الكاتب‪ :‬صالح الحمادي‪ ،‬ومقاله‪ :‬سمعة «أمن الطرق» السيئة‬ ‫امعلق‪ :‬أبو يزيد‬ ‫التعلي�ق‪« :‬ه�م موجودون للحفاظ عى أمن الطريق‪ ،‬وليس مس�اندة امس�افرين‪ .‬وإن كنت‬ ‫تسمع هنا وهناك عن بعض الفزعات واأخاق العالية‪ ،‬فهي تكرم من البعض منهم‪ ،‬وحسن‬ ‫أخاق‪ ،‬ولكن ليس لك أن تطلب وتحاسب بهذا الشكل مجرد أنهم ما «فزعوا لك» ‪ ..‬وأنصحك أن‬ ‫تشرك ي خدمة الصيانة عى الطرق‪ ،‬التي توفرها أغلب الركات‪ ،‬واترك عنك «شغل الفزعات»‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬النساء َمن بنى أمانيا‪ ،‬للكاتب‪ :‬خالص جلبي‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬بتهوفن الكرة السعودية‪ ،‬للكاتب‪ :‬محمد شنوان العنزي‬

‫لوحظ ع�ى الحس�ابات الوهمية‬ ‫بع�ض اأخط�اء الواضح�ة‪ ،‬م�ا‬ ‫يوهم أنها وهمية كاستخدام ذات‬ ‫الص�ورة الش�خصية لحس�ابات‬ ‫عدي�دة‪ ،‬واختاف اس�م الظهور‬ ‫عن اسم امس�تخدم‪ ،‬ااسم لرجل‬ ‫وس�ياق التغري�دة يدل ع�ى أنها‬ ‫أنث�ى أو العك�س‪ ،‬تك�رار ذات‬ ‫التغري�دة م�ن حس�ابات عديدة‪،‬‬ ‫وغر ذلك من اماحظات‪.‬‬ ‫نتائج الدراسة‬ ‫ويخلص امحيا ي دراسته إى‬ ‫أن هذه الحسابات الوهمية تسعى‬ ‫إغراق توير بمحتوى ذي اتجاه‬ ‫واحد وفق�ا ً لنظرية التأطر التي‬ ‫تتن�اول تش�كيل وس�ائل اإعام‬ ‫مع�ارف الجمه�ور واتجاهات�ه‬ ‫تج�اه قضي�ة معينة تتس�ق مع‬ ‫ما يس�عى له من أه�داف‪ ،‬ولهذه‬ ‫الحس�ابات الوهمي�ة القدرة عى‬ ‫إش�غال الهاش�تاق بأفكاره�م‪،‬‬ ‫والركيز عى جوانب من القضية‬ ‫دون الجوانب اأخرى‪ ،‬ويوهمون‬ ‫مرت�ادي الهاش�تاق بوجود عدد‬ ‫كبر م�ن الناس يتبنى هذا الرأي‬ ‫أو ااتجاه‪ ،‬وإيجاد توازن وهمي‬ ‫بن الرأي والرأي اآخر ي قضية‬ ‫بعينها‪.‬‬ ‫مؤك�دا ً أن البح�ث وبحوث�ا ً‬

‫أخ�رى تب�ن لصان�ع الق�رار ي‬ ‫مؤسس�ات الدول�ة امختلف�ة أن‬ ‫هن�اك كث�را ً مم�ا يش�تمل عليه‬ ‫توير يحتاج مزيد من الدراسات‬ ‫حول�ه لنفهم�ه عى نح�و واضح‬ ‫وعمي�ق‪ ،‬وأن البح�ث يه�دف‬ ‫لتقوية اللحمة ب�ن أبناء الوطن‪،‬‬ ‫وحمايتهم من الفتنة‪.‬‬ ‫أربعة ماين مستخدم‬ ‫من جهته‪ ،‬يقول خبر اإعام‬ ‫اإلكرون�ي الجدي�د الدكت�ور‬ ‫عمار بكار‪ ،‬ي إجابته عن س�ؤال‬

‫مستخدمو‬ ‫مواقع‬ ‫التواصل‬ ‫شباب في سن‬ ‫تشكُ ل الوعي‬ ‫والفكر‪ ..‬وهنا‬ ‫الخطورة‬

‫ه�ل يمكن لجه�ة م�ا التحكم ي‬ ‫رأي مس�تخدمي توي�ر «ع�دد‬ ‫الس�عودين امس�تخدمن لتوير‬ ‫يبلغ أربعة ماين‪ ،‬وهم يشكلون‬ ‫‪ %50‬م�ن مجموع مس�تخدمي‬ ‫توي�ر‪ ،‬ف�ا يمكن لجه�ة واحدة‬ ‫أن تؤث�ر ي آراء هذا العدد الكبر‬ ‫من الناس‪ ،‬وربما كان هذا ممكنا ً‬ ‫قب�ل عام�ن‪ ،‬عندم�ا كان ع�دد‬ ‫امس�تخدمن أقل‪ ،‬أم�ا اآن فذلك‬ ‫غر ممكن منطقياً‪ ،‬إا إذا ُرصدت‬ ‫له ميزانية ضخمة»‪ ،‬مش�ددا ً عى‬ ‫أن ال�راع موج�ود‪ ،‬وكل جه�ة‬ ‫تري�د أن يتبن�ى الن�اس آراءه�ا‬ ‫ومعتقداته�ا‪ ،‬ولك�ن ذلك صعب‬ ‫جدا ً من الناحية العملية‪.‬‬ ‫تكوين رأي عام‬ ‫وق�ال أم�ن ع�ام هيئ�ة‬ ‫الصحفي�ن الدكت�ور عبدالل�ه‬ ‫الجح�ان‪« ،‬إن مواق�ع التواصل‬ ‫اإعام�ي ااجتماع�ي (اإع�ام‬ ‫الجدي�د) ليس�ت منفصل�ة ع�ن‬ ‫وس�ائل اإع�ام التقليدي�ة م�ن‬ ‫حي�ث قابليته�ا لاس�تغال من‬ ‫قِ ب�ل ق�وى معينة لتكوي�ن رأي‬ ‫ع�ام تج�اه قضي�ة معين�ة‪ ،‬إا‬ ‫أن مواق�ع التواص�ل ااجتماعي‬ ‫أكثر خط�را ً كونه�ا أكثر وأرع‬ ‫تأث�راً‪ ،‬وتس�تخدمها أط�راف‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬الغيث‪ :‬امرأة ا تقطع صاة زوجها‪.‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬تفجرٌ ي شمال دمشق ينهي حياة الشيخ البوطي‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫منر الحجي يعود لعرض أعماله التشكيلية خال ستة شهور‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫البقمي‪ :‬التجارة نقلت سجل مصنعي دون علمي ّ‬ ‫وخستني ‪ 800‬ألف ريال‬

‫تعليق‬

‫أبرز تعليق كان عى مادة‪ 40 :‬مليونا ً تنقذ رقبة عبدالله البقمي من القصاص‬ ‫امعلق‪:‬‬ ‫أبو فيصل‬ ‫التعلي�ق‪« :‬انتش�ار ظاهرة البيع وال�راء ي «الدماء» بهذه الطريقة‪ ،‬وبهذه امبالغ الطائلة‪ ،‬يفتح امجال لتعطيل حد من حدود الله‪ ،‬في َْس� َلم القاتل‬ ‫القادرعى الدفع من العقوبة‪ّ ،‬‬ ‫وينفذ الحكم فيمَن ا يستطيع الدفع‪ ،‬ولنا ي حديث رسول الله ‪-‬صى الله عليه وسلم‪ -‬أسوة حسنة حيث قال‪ :‬إنما هلك‬ ‫الذين من قبلكم أنه كان إذا رق فيهم الريف تركوه‪ ،‬وإذا رق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد‪ ،‬وايم الله لو كانت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها»‪.‬‬

‫معلومة وغر معلومة‪ ،‬وتستخدم‬ ‫ش�عارات معين�ة‪ ،‬وتق�وم بذلك‬ ‫بجه�د منظ�م ومنس�ق‪ ،‬وق�د‬ ‫يكون القائمون بذلك أناس�ا ً من‬ ‫الخارج أو الداخ�ل يتبنون فكرا ً‬ ‫مغاي�را ً ويريدون ج�ذب الناس‬ ‫له�ذا الفكر‪ ،‬وق�د يهدفون إثارة‬ ‫الطائفي�ة والنزاع�ات والقاق�ل‬ ‫ب�ن فئ�ات امجتم�ع أو ام�دن»‪،‬‬ ‫مش�ددا ً عى أنها حرب مس�ترة‬ ‫ا يمك�ن معرف�ة اأع�داد فيه�ا‪،‬‬ ‫وأن ال�ذكاء يكم�ن ي التنب�ه لها‬ ‫ومواجهته�ا لي�س باموعظ�ة‬ ‫امب�ارة التي ق�د ا تك�ون لها‬ ‫ج�دوى‪ ،‬ب�ل بالتوعي�ة م�ن قِ بل‬ ‫مثقف�ن وأكاديمي�ن ومفكرين‪،‬‬ ‫وأن يك�ون للدول�ة دور ي ذل�ك‬ ‫ولجميع مؤسس�ات امجتمع‪ ،‬أن‬ ‫امواجهة والوقاية امس�بقة أقوى‬ ‫وأجدى نفعا ً م�ن انتظار حدوث‬ ‫الرر‪ ،‬أن إزالته ستكون صعبة‬ ‫جداً‪ ،‬كون مس�تخدمي توير من‬ ‫فئة الش�باب ممن ه�م ي مرحلة‬ ‫بن�اء الوعي والفك�ر‪ ،‬وترك اأمر‬ ‫ع�ى غارب�ه س�يجعلنا نضي�ع‬ ‫ي خض�م عم�ل منظ�م ُخصص‬ ‫ل�ه أن�اس متفرغ�ون‪ .‬افت�ا ً إى‬ ‫إمكانية استخدام مواقع التواصل‬ ‫ااجتماع�ي بطريق�ة إيجابي�ة‬ ‫للصالح العام‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫استخدام الكيماوي‬ ‫وبداية النهاية‬

‫غزوة «مداريم كراون»‬ ‫دحام العنزي‬

‫خالد الغنامي‬

‫‪dahhamizm@alsharq.net.sa‬‬ ‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫كثرت اإش�اعات والتخ ُرص�ات عن ما‬ ‫حدث ي آخر أي�ام معرض الكتاب وتحديدا ً‬ ‫بع�د منتص�ف لي�ل الخميس قب�ل اماي‪،‬‬ ‫بادئ ذي بدء‪ ،‬وكي أكون منصفا ً وكش�اهد‬ ‫عي�ان‪ ،‬فكل ما قي�ل وكتب وت�م تداوله عن‬ ‫دور مفرض لهيئ�ة اأمر بامعروف والنهي‬ ‫عن امنكر م�ن التعدي ع�ى اموجودين وما‬ ‫أش�يع «بوس�ائل ش�تى وخاص�ة رس�ائل‬ ‫الواتس�آب وق�د وصلني كثر» ه�و عار عن‬ ‫الصحة جملة وتفصياً‪ ،‬وهو إساءة متعمدة‬ ‫لرجال الحسبة الرسمين‪ ،‬الذين كانوا بحق‬ ‫طيل�ة أي�ام مع�رض الكتاب مث�ار إعجاب‬ ‫امنصف�ن بتعامله�م الراق�ي م�ع الجميع‬ ‫وحضورهم الحض�اري وامتميز لهذا العام‪،‬‬ ‫ال�ذي عكس الص�ورة الحقيقي�ة للعقليات‬ ‫الن�رة التي تدير هذا الجهاز وانعكاس ذلك‬ ‫ع�ى التحركات والترف�ات ي اميدان‪ ،‬مما‬ ‫ت�رك أثرا ً جمياً ي نفوس رواد امعرض من‬ ‫زوار ومثقف�ن وكت�اب وأدب�اء وإعامين‪،‬‬ ‫ومن يعتقد أنني أجامل الهيئة ومنس�وبيها‬ ‫فليع�د مقاي امعن�ون ب� «وج�وب محاربة‬ ‫اإره�اب اممارس من الهيئ�ة وجاوزتها ي‬ ‫معرض الكتاب» امنشور ي موقع بناء الفكر‬ ‫والثقافة ي ش�هر مارس عام ‪ ،2009‬فنحن‬ ‫نقول للمحسن أحسنت وللميء أسأت‪ ،‬وا‬ ‫تأخذن�ا ي الوطنية لومة ائم‪ .‬كما أن ما قيل‬ ‫عن العبد لله كاتب هذه السطور من تهريب‬ ‫إحدى امذيعات بمس�اعدة عمالة الفندق من‬ ‫الب�اب الخلفي وهي ي حالة غر طبيعية؟!!‬ ‫عار‬ ‫وااخت�اط الراقص و‪...‬إل�خ‪ ،‬كله أيضا ً ٍ‬ ‫ع�ن الصحة جملة وتفصياً‪ ،‬وا يعدو كونه‬ ‫هجمة مسعورة من جهلة قوم ا راة لهم!‪،‬‬ ‫أم�ا بع�د‪ ،‬فكم�ا ي كل ليلة َ‬ ‫غص�ت ردهات‬ ‫الفن�دق وجنبات�ه بأرب�اب اأدب والش�عر‬ ‫والفن واإعام م�ن الضيوف وأهل الرياض‬ ‫وانطلقت الح�وارات والنقاش�ات الجماعية‬ ‫والجانبي�ة ي كل يء وع�ن أي يء‪ ،‬وقبل‬ ‫منتصف الليل بدقائ�ق وكالعادة أيضا ً نزل‬ ‫كث�ر إى امقه�ى الثقاي كما تس�ميه وزارة‬

‫الثقاف�ة واإعام أو اإي�وان كما كان يدعوه‬ ‫البع�ض أو «قاع�ة من�رة» كما هو اس�مه‬ ‫الحقيقي والرسمي ي فندق مداريم كراون‪،‬‬ ‫وكم�ا تش�ر اللوح�ة الت�ي تزي�ن مدخله‪،‬‬ ‫أقول ذهب كث�رون إى هن�اك بمعية وكيل‬ ‫الوزارة الدكتور ن�ار الحجيان «الصابر‬ ‫امحتس�ب» وبعد انتهاء كلمته ذات الدقائق‬ ‫القليل�ة كان الحدي�ث يعط�ى م�ن يطلبه‪،‬‬ ‫إضافة إى الرج�ال كان هناك عدد قليل من‬ ‫الس�يدات‪ ،‬اثنت�ان م�ن أحد اأندي�ة اأدبية‬ ‫ومذيع�ة وأخرى كاتب�ة وروائية‪ ،‬كان هناك‬ ‫ثاثة أش�خاص يجلس�ون بج�وار بعضهم‬ ‫ورابعهم طل�ب الكام بطريق�ة غر مهذبة‬ ‫مقاطعا ً امتح�دث‪ ،‬تكل�م بانفعالية موجها ً‬ ‫حديثه للحجيان ع�ن وجود مفرض لكتب‬ ‫إلحادية وأخ�رى تطعن ي الدي�ن‪ ،‬ومارس‬ ‫دور الواعظ بجهل تفوح به كلماته امنفعلة‬ ‫وامتش�نجة‪ ،‬اس�تقبلها الحجي�ان بهدوئه‬ ‫وابتس�امته امعهودة موضح�ا ً وجود لجان‬ ‫مرفة ومتخصصة متحديا ً أن يكون هناك‬ ‫ما يشر إليه هذا الثائر‪ ،‬الذي قاطع امتحدث‬ ‫لتنح�رف دف�ة الح�وار بنوع م�ن الراخ‬ ‫ااستنكاري لوجود نس�اء ي القاعة وشنَف‬ ‫آذان الحاري�ن بمح�ارة ع�ن حرم�ة‬ ‫ااختاط‪ ،‬اكتفى الدكتور الحجيان بالقول‬ ‫إن هذه هي القاعة الوحيدة اموجودة‪ ،‬وليس‬ ‫هن�اك دوائر تليفزيونية مغلقة‪ ،‬وي كل مرة‬ ‫كان امرافقون اأح�داث يقاطعون بطريقة‬ ‫غر حضارية‪ ،‬طلب�ت الحديث وتحدثت عن‬ ‫حق الحارات ي الحضور بما أن جميعهن‬ ‫ي زي محتش�م وحجاب إسامي وي مكان‬ ‫مخص�ص له�ن ي آخ�ر القاع�ة‪ ،‬كان م�ن‬ ‫الواض�ح أن هناك أمرا ً دبِ�ر بليل‪ ،‬ي الثانية‬ ‫والنص�ف غ�ادر الجمي�ع القاع�ة‪ ،‬البعض‬ ‫ذهب إى اأماكن امعدة لسكنهم وبقي عديد‬ ‫ي «اللوب�ي» ي الطاب�ق اأول يس�تكملون‬ ‫أحاديثهم عى الط�اوات والكراي امتناثرة‬ ‫ي أرج�اء امكان‪ ،‬فجأة تقدم اثنان إى إحدى‬ ‫الس�يدات ي مشهد مؤس�ف تخلله قاموس‬

‫من الش�تائم موجه له�ا وإخراجها من املة‬ ‫ِ‬ ‫تغ�ط وجهها‪،‬‬ ‫والدي�ن أنه�ا محجبة ول�م‬ ‫تقدم إليه أحد امس�ؤولن كي يرده عن غيه‬ ‫فساد الهرج وامرج خاصة بعد الرعب الذي‬ ‫حصل لتلك امرأة ومن بجوارها من النس�اء‪،‬‬ ‫وس�اد اله�رج وامرج‪ ،‬ي تل�ك اللحظة كنت‬ ‫أح�اول إبع�اد خامس�هم ال�ذي كان قريبا ً‬ ‫من ااعتداء عى س�يدة أخرى ي عمر جدته‬ ‫حي�ث كان ثائرا ً ومنفعاً‪ ،‬فج�أة دخل عدد‬ ‫كبر م�ن اأح�داث‪ ،‬أعمارهم ربما خمس�ة‬ ‫ع�ر أو يزي�دون قلي�اً‪ ،‬وب�دأ بعضهم ي‬ ‫التق�اط ص�ور لبع�ض الس�يدات‪ ،‬وحدثت‬ ‫مش�ادات كامية وتدافع معهم أحد الزماء‪،‬‬ ‫وس�اد الهرج وامرج وتم اس�تدعاء الرطة‬ ‫لحماي�ة اموجودي�ن من ه�ؤاء‪ ،‬واعراض‬ ‫بعض الس�يدات عى التقاط صور لهن دون‬ ‫رضاه�ن واقتحام الخصوصي�ة بوقاحة ما‬ ‫بعده�ا وقاح�ة‪ ،‬وع�ى طريق�ة العصابات‬ ‫ث�وان كما دخل�وا‪ .‬وصل‬ ‫اختف�ى ه�ؤاء ي‬ ‫ٍ‬ ‫ضاب�ط رط�ة برتب�ة نقي�ب واثن�ان من‬ ‫أفراده‪ ،‬كنت أرقب حديثه مع بعض مسؤوي‬ ‫الفندق وامعرض والنساء‪ ،‬والجميع منفعل‪،‬‬ ‫كان مهني�ا ً ج�دا ً ومحايداً‪ ،‬ح�اول البعض‬ ‫ملمة م�ا حصل وإقناع الش�اكيات بالتنازل‬ ‫عن الش�كوى وااكتفاء بشكوى أمن الفندق‬ ‫بس�بب هجوم هؤاء امجهول�ن الهوية عى‬ ‫رواد الفن�دق وضيوفه‪ ،‬لكن إحدى الزميات‬ ‫أرت ع�ى امطالب�ة بحقها ي م�ا وقع لها‬ ‫من رعب وانتهاك للخصوصية‪ ،‬رجال اأمن‬ ‫تعاملوا مع اموقف وم�ا نتج عنه باحرافية‬ ‫وه�دوء ونج�اح‪ ،‬وانته�ت «غ�زوة فن�دق‬ ‫مداريم»!‬ ‫ليس لدي الرغب�ة وا الوقت متابعة ما‬ ‫ح�دث بعد مغادرة رجال اأمن‪ ،‬ولكني أعلم‬ ‫أن كامرات امراقبة امنترة ي أنحاء الفندق‬ ‫ا تك�ذب أبداً! كم�ا أعلم أن ما ح�دث أمام‬ ‫عدي�د م�ن ضيوفنا من اأخ�وة امثقفن من‬ ‫الوطن العربي ا يليق بنا وا بامشهد الثقاي‬ ‫السعودي ي أعينهم‪.‬‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫كتبت هنا ي الس�بت ام�اي مقالة‬ ‫بعنوان‪ :‬بش�ار اأس�د والكيم�اوي‪ ،‬ولم‬ ‫يم�ض يومان بعده�ا حت�ى انترت ي‬ ‫اإثنن اماي فضيحة النظام السوري‪،‬‬ ‫الذي اتضح أنه يرب ش�عبه بأس�لحة‬ ‫ا يبقى أثرها عى الجس�د كأثر الساح‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يتفس�خ الجس�د تاركا دليا ريحا‬ ‫بل‬ ‫عى اس�تخدام اأس�لحة اممنوعة دولياً‪.‬‬ ‫تلك الفضيحة التي ّ‬ ‫تلقفتها ي اأس�بوع‬ ‫ام�اي كل وس�ائل اإع�ام العربي�ة‬ ‫والعامي�ة‪ ،‬التي لم يجد النظام الس�وري‬ ‫ الذي ما زال يعيش بذهن حافظ اأسد‬‫ورؤيت�ه ‪ -‬إا أن يق�ول عنه�ا إن ال�ذي‬ ‫رب الش�عب باأس�لحة الكيماوي�ة‬ ‫ه�و امعارض�ة وم�ن ورائه�ا اأت�راك‬ ‫والقطريون‪.‬‬ ‫اللج�وء إى اس�تخدام اأس�لحة‬ ‫الكيماوي�ة أم�ر خطر‪ .‬وه�ذه الخطوة‬ ‫ا يمك�ن أن نختزله�ا ي صفح�ة إجرام‬ ‫عائل�ة اأس�د وممارس�اتها الوحش�ية‬ ‫فقط‪ ،‬لكونها تدل عى أمر آخر‪ .‬إنها تدل‬ ‫عى الخوف والضعف واإحس�اس بطعم‬ ‫الهزيمة‪ ،‬ورائحتها التي تنتر ي الهواء‪.‬‬ ‫ه�ذا العن�ف اأخ�ر كان نتيج�ة‬ ‫إحس�اس نظ�ام اأس�د بالخيب�ة بع�د‬ ‫انتق�ال أس�لحة ( ح�رب البلق�ان ) إى‬ ‫س�وريا‪ ،‬فهناك كمية كبرة من أس�لحة‬ ‫امش�اة ُقدم�ت م�ن كرواتيا ي ديس�مر‬ ‫اماي للث�وار الذي�ن يحارب�ون النظام‬ ‫السوري‪ ،‬وقد كانت تلك اأسلحة سببا ً ي‬ ‫النجاحات التي حققها الثوار ي الش�تاء‬ ‫ام�اي‪ ،‬وهي أيضا ً س�ببٌ ي هذا الرنّح‬ ‫والتهوّر‪ .‬وعملية نقل اأسلحة هذه ينظر‬ ‫لها امحللون السياسيون عى أنها مؤر‬ ‫ع�ى تحوّل عند عدد من الحكومات نحو‬ ‫انتهاج منهجية أكثر فاعلية ي مساعدة‬ ‫امعارضة السورية امسلحة‪ ،‬وهذا يظهر‬ ‫ي موقفي فرنس�ا وبريطاني�ا اأخرين‬ ‫م�ن دع�م تس�ليح امعارض�ة إح�داث‬

‫في العلم والسلم‬

‫التوازن السياي ي امنطقة‪.‬‬ ‫امس�ؤولون امطلع�ون ع�ى نق�ل‬ ‫اأس�لحة قال�وا إنه�ا كان�ت ج�زءا من‬ ‫فوائ�ض غ�ر م�رح له�ا ي كرواتي�ا‪،‬‬ ‫بقيت م�ن حرب البلق�ان ي عام ‪.1990‬‬ ‫وأن الحمل�ة تش�مل آاف�ا ً م�ن البن�ادق‬ ‫ومئات الرشاش�ات‪ ،‬وكمية غر معلومة‬ ‫م�ن الذخرة‪ ،‬كما أنها ش�ملت صواريخ‬ ‫الكت�ف امض�ادة للطائ�رات وقناب�ل‬ ‫الجرينيد‪.‬‬ ‫ا ش�ك ي أن ه�ذه اأس�لحة ق�د‬ ‫ع�ززت الثقة ل�دى الثوار‪ ،‬وس�يكون لها‬ ‫أث�ر تدريج�ي ي تفكيك ال�روح القتالية‬ ‫لعن�ار الجب�ش النظامي‪ ،‬ب�ل إن هذا‬ ‫اأم�ر قد ح�دث بالفع�ل‪ ،‬حي�ث إن من‬ ‫يق�ود امع�ارك هن�اك باس�م النظام هم‬ ‫اإيراني�ون والعراقيون وحزب الله‪ ،‬الذي‬ ‫زجّ بخمس�ن ألف�ا من مقاتلي�ه ي هذه‬ ‫الح�رب اإقليمي�ة‪ ،‬إا أن امتوق�ع فيم�ا‬ ‫سنس�تقبله من اأيام‪ ،‬هو أن اانشطار‬ ‫والتمزق ي الجيش الس�وري سينشأ من‬ ‫أسفل الهرم امهمّ ش وبصورة تصاعدية‪،‬‬ ‫ذلك أن القي�ادات العلي�ا ي الجيش هي‬ ‫بأيدي الطائفة العلوية النصرية اموالية‬ ‫لأسد‪.‬‬ ‫امعرك�ة ي س�وريا ل�م ول�ن تك�ون‬ ‫س�هلة‪ ،‬ولي�س لن�ا أن نتوق�ع نتائ�ج‬ ‫ريع�ة‪ ،‬خصوص�ا ونحن ن�رى دولتن‬ ‫هم�ا ( إيران والع�راق ) تلقيان بثقلهما‬ ‫العس�كري والس�ياي فيه�ا‪ ،‬وبدع�م‬ ‫س�ياي روي ‪ -‬صيني‪ ،‬وي امقابل نجد‬ ‫أن الواي�ات امتح�دة قد ترك�ت امنطقة‬ ‫بأرها وانش�غلت بأزمتها ااقتصادية‪.‬‬ ‫كل ه�ذا يؤكد أننا أم�ام مرحلة تاريخية‬ ‫جديدة كليا‪ ،‬وأن موازين القوى ي الرق‬ ‫اأوس�ط تعي�د بن�اء نفس�ها وتتش�كل‬ ‫ٍ‬ ‫أط�راف ووج�وه أخرى غ�ر مألوفة‪،‬‬ ‫ي‬ ‫وا يب�دو أن أمري�كا س�تكون موجودة‬ ‫بحضورها السابق ي الرق اأوسط‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫ما العاج يا وزير التربية؟‬ ‫جمعان الكرت‬

‫خالص جلبي‬

‫اأسماء القبيحة والغريبة والمنفرة‬ ‫ي دمشق زارني شاب جامعي من حمص نشيط‬ ‫ذكي بارع ي إلقاء شباكه اصطياد الشباب ي تنظيم‬ ‫اجته�د ي بنائه‪ .‬لفت نظري اس�مه (برغ�وث)‪ .‬أظن‬ ‫هناك مناضل فلس�طيني يحمل أيضا اسم الرغوثي‪.‬‬ ‫أذك�ر جي�دا ً لقائي ب�ه حن د ّلن�ي عى كت�اب العقاد‬ ‫والعقائ�د‪ .‬لم تفلح ش�بكته ي اصطيادي فالس�مكة‬ ‫كانت أكر من ش�بكته‪ .‬ي أمانيا اجتمعت أيضا بشاب‬ ‫ليبي ذكي تعجبت من اس�مه (الراط)‪ .‬اس�مه كان‬ ‫يذكرن�ي بقص�ة جحا م�ع الرائحة والص�وت‪ ،‬فحن‬ ‫أطل�ق الري�ح والصوت ب�دأ بالقرع ع�ى الطاولة قال‬ ‫ل�ه صديقه‪ ،‬الصوت ل�و غاب ولك�ن الرائحة وصلت‪.‬‬ ‫س�معت عن كا الرجلن أنهما غرا الكنية إى يوسف‬ ‫وعب�د الله‪ .‬أما اأول فقاده تنظيمه إى اانتحار فمات‬ ‫تح�ت التعذيب واحتلت امخابرات بيته فرة من الزمن‬ ‫يصط�ادون الداخل والزائ�ر والقريب والس�ائل‪ .‬إنها‬ ‫حرف�ة قديمة لعصاب�ات آل اأس�د‪ .‬ي أمانيا واجهت‬ ‫نفس اإشكالية من اأس�ماء العجيبة‪ .‬أذكر امريضة‬ ‫الت�ي كان اس�مها الس�يدة بعوض�ة (‪ .)Mueke‬كن�ا‬ ‫نتح�دث إليها يا س�يدة بعوض�ة أين الش�كوى ومنذ‬ ‫مت�ى؟ ل�م تك�ن تتضايق م�ن ااس�م بفعل ال�رداد‬ ‫وااعتي�اد‪ .‬ي غرب أمانيا منطقة اس�مها الرور وهي‬ ‫م�رض الزحار‪ .‬أحيانا يخرع الناس ااس�م‪ .‬جارنا ي‬ ‫القامش�ي كان سفيها ً محاربا ً فس�ماه الناس حسن‬ ‫م�روع ومى ااس�م وتبادل�ه الناس ع�ى أن هذا‬ ‫اسمه والرجل كان اسمه حسن بدون إضافة الرع‪.‬‬ ‫أظن أن هذه امش�كلة قائم�ة ي كل الثقافات‪ ،‬وأقرب‬ ‫اأشياء لإنسان ثاث اسمه ودينه ولغته‪ .‬منه جاء ي‬ ‫الس�رة أن نبي الرحمة ‪ -‬صى الله عليه وس�لم‪ -‬كان‬ ‫يغر اأسماء القبيحة إى الحسنة‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪karat@alasharq.net.sa‬‬

‫يق�ول وزي�ر الربي�ة والتعلي�م ي‬ ‫تري�ح ل�ه نُ�ر ي صحيف�ة «الرق»‬ ‫قب�ل أي�ام قائل بعد تدش�ينه ع�ددا ً من‬ ‫امش�اريع الربوية ي امنطقة الرقية‪ ،‬إن‬ ‫أبرز مشكلتن تعاني منهما وزارة الربية‬ ‫والتعليم هما امعلم والبيئة امدرس�ية‪ ،‬وي‬ ‫الحقيقة‪ ،‬إنه امس الجرح‪ ،‬إا أن الوزارة‬ ‫إى ه�ذا الوقت لم تتمكن من وضع العاج‬ ‫الناجع‪ ،‬رغم ضخامة اميزانية امخصصة‬ ‫له�ا‪ ،‬وكأن امش�كلتن از ٌم عليهم�ا‬ ‫ااستمرار‪ ،‬وبطبيعة الحال فإن نتيجتهما‬ ‫تخلخل العم�ود الفقري لنم�اء أي دولة‬ ‫ونهضتها‪ ،‬عى اعتبار أن َ‬ ‫أس الحضارة أي‬ ‫أمة من اأمم ه�و التعليم‪ ،‬وما كان للدول‬ ‫امتقدمة أن تصل إى مستواها الحاي دون‬ ‫التعليم‪ ،‬وما كان ماليزيا أن تدخل معرك‬ ‫امنافسة الصناعية دون اارتقاء بمدخات‬ ‫ومخرج�ات التعلي�م‪ ،‬وم�ا كان أمري�كا‬ ‫أن تغ�زو الفضاء دون أن تعالج مش�كلة‬ ‫ضعف مناه�ج العل�وم والرياضيات‪ ،‬إذا ً‬ ‫التعليم هو أس الحضارات وقبلة التقدم‪،‬‬ ‫وإذا كان�ت وزارة الربية والتعليم تمكنت‬ ‫من استشعار مشكاتها امزمنة‪ ،‬فلماذا ا‬ ‫تُبادر بوضع الحلول؟! ِ‬ ‫لنأت إى امش�كلة‬ ‫اأوى التي رح به�ا وزير الربية‪ ،‬وهي‬ ‫ضعف كف�اءة وقدرة امعل�م‪ ،‬مما يدعونا‬ ‫إى التس�اؤل عن مراح�ل وصوله للحظة‬ ‫اس�تام مقاليد هذه امهن�ة العظيمة‪ .‬وما‬ ‫الخط�وات الت�ي تأتي تباعا ً من تحس�ن‬ ‫وتطوي�ر بع�د أن يصب�ح معلم�ا ً يق�ود‬ ‫أجيااً؟‪.‬‬

‫جمي�ل ج�دا ً أن تتع�رف ال�وزارة‬ ‫ع�ى مش�كاتها؛ أن ذل�ك بحس�ب رأي‬ ‫اأكاديمي�ن الخط�وة اأوى والبواب�ة‬ ‫امناس�بة وصوا ً إى حلول عملية‪.‬‬ ‫مث�اً‪ :‬ي عملي�ة قب�ول امعلم�ن ي‬ ‫كلي�ات الربي�ة والتعلي�م‪ ،‬م�ا اإجراءات‬ ‫لقب�ول الط�اب؟ هل النس�ب امئوية؟ أم‬ ‫أن هناك آلية أخرى يمكن تطبيقها؟ مثاً‬ ‫إج�راء مقاب�ات واختب�ارات للمتقدمن‬ ‫ش�فوية وتحريري�ة‪ ،‬به�دف التع�رف‬ ‫ع�ى مس�توياتهم الحقيقي�ة وإمكاناتهم‬ ‫الفعلي�ة‪ ،‬وهل يُعوَل عليهم بالفعل للقيام‬ ‫بهذه الرس�الة امهمة امتمثلة ي هندس�ة‬ ‫العقول البرية‪ .‬فض�اً عن امناهج التي‬ ‫يدرس�ها الط�اب امهيؤون له�ذا العمل‪،‬‬ ‫مس�تواها‪ ..‬كفاياتها إى جان�ب التطبيق‬ ‫العمي‪ ..‬ومدته‪ .‬وما بعد التخرج‪ ،‬هل يتهيأ‬ ‫للمعلمن فرص التطوير والتحسن؟ من‬ ‫خ�ال دورات تدريبي�ة طويل�ة امدى ا‬ ‫تق�ل عن فص�ل دراي‪ ،‬يتف�رغ لها بعد‬ ‫م�ي أربع س�نوات ي الخدم�ة من أجل‬ ‫ماحقة مستجدات الربية والتعليم‪ ،‬سواء‬ ‫ي الجوان�ب التقني�ة أو النظرية؛ أن تلك‬ ‫ال�دورات القص�رة وال�ورش أثبتت أنها‬ ‫ا تس�من وا تغني من جوع‪ ،‬ومن س�وء‬ ‫الطالع أن ال�وزارة بن حن وآخر تفاخر‬ ‫بع�دد الدورات الت�ي تُنظمه�ا لتصل إى‬ ‫أرقام مذهلة دون أن تس�أل نفسها سؤاا ً‬ ‫واحدا ً وماذا عن الكيفية؟‪.‬‬ ‫أم�ا فيم�ا يتعل�ق بامش�كلة الثانية‪،‬‬ ‫وه�ي البيئ�ة امدرس�ية‪ ،‬فتل�ك لعم�ري‬

‫مش�كلة تتفاقم وتتزايد مع تزايد الطاب‬ ‫والطالب�ات‪ ،‬وصعوب�ة راء اأراي‬ ‫وع�دم التخطيط ي بع�ض اأحياء لتوفر‬ ‫خدمات تعليمية‪ ،‬وبحس�ب خطاب موجه‬ ‫من معاي وزير امالية لسمو وزير الربية‬ ‫والتعليم بتاريخ ‪1430/10/17‬ه�‪ ،‬إن‬ ‫برنام�ج راء اأراي مش�اريع امدارس‬ ‫مخص�ص فقط للمدن الك�رى‪ ،‬أما امدن‬ ‫الصغ�رى والق�رى فه�ي خ�ارج أقواس‬ ‫أراض إقامة‬ ‫امخصصات امعتمدة لراء ٍ‬ ‫م�دارس عليه�ا‪ ،‬وأظ�ن أن ه�ذا التوجه‬ ‫م�ن وزارة امالية أحد أهم اأس�باب التي‬ ‫تعي�ق اكتم�ال طم�وح وزارة الربي�ة ي‬ ‫القضاء عى امس�تأجر‪ ،‬ومن خال نس�ب‬ ‫امبان�ي امس�تأجرة نلحظ أنه�ا تقلصت‬ ‫بنس�بة ضئيلة ا تتوازى مع امبالغ امالية‬ ‫ل�دى ال�وزارة أو م�ع أمان�ي وطموحات‬ ‫أولياء أمور الط�اب‪ ،‬بأن يدرس أبناؤهم‬ ‫ي م�دارس ائق�ة‪ .‬وع�ود ًة إى بع�ض‬ ‫التريح�ات الناري�ة ي وق�ت مى من‬ ‫أح�د كب�ار امس�ؤولن ي ال�وزارة حيث‬ ‫ق�ال س�تُصبح امس�تأجرة ذك�رى أليمة‬ ‫يتن�در امجتمع لوجودها‪ ،‬ومى عى ذلك‬ ‫التري�ح م�ا يزي�د عن خمس س�نوات‪،‬‬ ‫وامش�كلة قائم�ة‪ ،‬ب�ل تتفاق�م م�ن عام‬ ‫آخ�ر‪ ،‬وي ام�دن نلحظ أيض�ا ً أن بعض‬ ‫امخططات تخلو من الخدمات التعليمية‪،‬‬ ‫أو به�ا مدارس بنن وينع�دم فيها وجود‬ ‫مدارس بنات أو العكس‪ ،‬وهذا دليل قاطع‬ ‫عى أن التعلي�م ي أخريات ااهتمام حتى‬ ‫بالنسبة لأمانات والبلديات‪.‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫على «ساهر» أن يغير هيئته‬ ‫ط�وال الطريق من الرقي�ة إى الرياض كان‬ ‫هناك تكاتف عجيب من السائقن لتنبيه بعضهم‬ ‫بعضا ً عن وجود س�يارة ساهر عن طريق إضاءة‬ ‫مب�ة «الفلي�ر» أو اإض�اءة امتقطع�ة‪ ،‬فتع�ود‬ ‫مكاب�ح الرع�ة أدراجها تأهب�ا ً أخطار مصيدة‬ ‫ساهر‪.‬‬ ‫أتى ساهر لحماية الناس من اموت وإصابات‬ ‫الحوادث‪ ،‬ولكن كلنا فينا عشق غريب للرعة ي‬ ‫كل يء‪ ،‬وه�و جزء من موروث ثق�اي‪ ،‬فأمثالنا‬ ‫تحث ع�ى الرعة فتق�ول «كل أكل الجمال وقم‬ ‫أول الرج�ال» «اأول اع�ب والت�اي تاع�ب» «من‬ ‫س�بق لب�ق»‪ ،‬وحينم�ا ندخ�ل امدرس�ة نجد عى‬ ‫جدرانها لوحة مكتوب عليها «ي التأني الس�امة‬ ‫وي العجلة الندامة»!‬ ‫نري�د أن ا نموت بس�بب الح�وادث ونريد أن‬ ‫ن�رع ونتخطى القوانن ي نفس الوقت‪ ،‬وهذا ا‬ ‫يمكن أن يحدث إا ي خيالنا‪.‬‬ ‫سيارات «ساهر» بهيئتها البائسة وزجاجها‬ ‫امكسور والس�ائق امسكن امحش�ور فيها‪ ،‬بدت‬ ‫حيل�ة ا تنطي ع�ى كثرين‪ ،‬وأعتق�د أن تكاليف‬ ‫س�يارات س�اهر امحش�ورة ي طري�ق الرقي�ة‬ ‫الرياض «لن تجيب همها»‪.‬‬ ‫ع�ى س�اهر أن يب�دل س�ياراته ويتقم�ص‬ ‫س�يارات البولي�س ال�ري التي تج�وب الدائري‬ ‫الش�ماي ي الرياض‪ ،‬ويندر أن تمر هناك وا تجد‬ ‫بوليس�ا ً ريا ً أوقف سيارة متجاوزة للنظام‪ ،‬أن‬ ‫هيئة سياراته تشبه باقي السيارات ي الطريق‪.‬‬ ‫أقول قوي ه�ذا وأعرف أنه ثقيل عى كثرين‪،‬‬ ‫ولك�ن كيف نحافظ عى حياتنا ونصل «اأولن»؟‬ ‫فهذه معادلة لم يعلمونا إياها ي امدرسة‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫فراس عالم‬

‫عبدالسام الوايل‬

‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫مع�رض الري�اض للكتاب‪ ،‬ال�ذي طويت صفحته‬ ‫الس�نوية اأس�بوع قبل اماي‪ ،‬صن�ع منه رواده‬ ‫فضاء اجتماعيا ً فريدا ً وأنتجوه‪ ،‬بشكل غر متوقع‪،‬‬ ‫مكان�ا ً مختلفا ً م�ن ناحية الس�لوكيات والتوقعات‬ ‫والتص�ورات ع�ن مج�رد س�وق للكت�اب‪ .‬كيف؟‬ ‫س�أرح‪ ،‬لكن بعد أن أقدم إط�ارا ً نظريا ً ما أعنيه‬ ‫بمصطلح «الفضاء ااجتماعي»‪ .‬بشكل عام‪ ،‬يقصد‬ ‫بالفضاء ااجتماعي ي العل�وم ااجتماعية اأمكنة‬ ‫الت�ي يجتمع فيها الناس ويتفاعلون‪ ،‬س�واء كانت‬ ‫ه�ذه اأمكنة فيزيقي�ة أو افراضية‪ .‬وبن�اء عليه‪،‬‬ ‫فإن اأس�واق وامعابد والساحات ومواقع التواصل‬ ‫اإلكروني تعد فضاءات اجتماعية‪( ،‬ويكيبيديا)‪.‬‬ ‫ي ه�ذه امقالة‪ ،‬س�أعالج الفض�اء ااجتماعي من‬ ‫زاوية س�يمائية‪/‬اجتماعية‪ .‬وس�أقدم محة نظرية‬ ‫معتم�دا ً ع�ى امقال�ة اممت�ازة للدكت�ور ش�هاب‬ ‫ّ‬ ‫وتعقل‬ ‫اليحاوي امعنون�ة ب� «س�يميائية الفضاء‬ ‫امشكات امدينية» وامنشورة ي موقع «شبكة النبأ‬ ‫امعلوماتي�ة»‪ .‬بحس�ب اليحاوي ترى الس�يميائية‬ ‫الفضاء بوصفه نظاما ً من العامات‪ .‬هذه العامات‬ ‫يمكن رصدها عر ماحظة الطريقة التي يستخدم‬ ‫به�ا الفاعل�ون ااجتماعي�ون فضاءه�م أو طرق‬ ‫تواصله�م مع بعضهم بعضا ً داخ�ل فضاء معن‪.‬‬ ‫ويركز بعض داري الفضاءات عى القوة التعبرية‬ ‫لفضاء معن من خال امعاني التي ينتجها شاغلو‬ ‫فض�اء اجتماعي مع�ن أثناء تفاعله�م داخل ذلك‬ ‫الفضاء‪ .‬ويمكن القول إن طرق الترف والسلوك‬ ‫التي يتبعها الناس واختافها من مكان آخر‪ ،‬مثل‬ ‫اخت�اف ط�رق التفاعل بن الن�اس ي امول أو ي‬ ‫حفل�ة زواج مثاً‪ ،‬ه�ي نتاج لوع�ي الفاعلن بكل‬ ‫فضاء وما يس�تدعيه ذلك الفضاء أو يسمح به من‬ ‫ط�رق لبس وتفاعل‪ .‬وبناء ع�ى ذلك‪ ،‬فإني إذ أرى‬ ‫أن معرض الكتاب يش�كل فض�اء اجتماعيا ً مميزا ً‬ ‫فإني أنطل�ق من ماحظة كيفي�ة تعامل الفاعلن‬ ‫ااجتماعي�ن (مركزا ً عى امتس�وقن) مع امعرض‬ ‫كفض�اء اجتماع�ي‪ .‬وبه�ذا الح�ر‪ ،‬فإن�ي أرنو‬

‫للكش�ف عن امعاني التي ينتجه�ا زائرو امعرض‬ ‫عنه عر ماحظة طرق تفاعلهم مع الذات واأمكنة‬ ‫والفاعلن اآخرين‪.‬‬ ‫مع�رض الكتاب ي اأس�اس س�وق تج�اري تباع‬ ‫في�ه الكت�ب وتش�رى‪ .‬عى هام�ش هذا الس�وق‬ ‫تقام أنش�طة متصلة بالكت�اب وامعرفة‪ ،‬من قبيل‬ ‫الرنامج الثقاي وامعارض والتغطية التليفزيونية‬ ‫امكثف�ة وتوقي�ع الكتب م�ن قبل امؤلف�ن‪ .‬لكني‬ ‫احظت أن الفاعلن من امتس�وقن يتعاملون معه‬ ‫ليس بوصفه فض�ا ًء اقتناء الكتب فقط بل وأيضا ً‬ ‫كمكان احتفاي‪ .‬امتس�وقون أكثر أناق�ة واهتماما ً‬ ‫بمظاهرهم مم�ا يبدون عليه ي أس�واق الرياض‪،‬‬ ‫يقضون أوقاتا ً ي التفاعل مع بعضهم بعضا ً قد ا‬ ‫يقل عن الوقت امخصص للراء‪ ،‬يتعرف بعضهم‬ ‫عى بعض‪ ،‬يدخلون ي حوارات ونقاشات‪ .‬ويشكل‬ ‫تفاعل النساء مع فضاء امعرض أمرا ً افتاً‪ .‬إذ يبدو‬ ‫أنهن يشعرن فيه بأمان أكثر مما ي اأسواق فتبدو‬ ‫ترفاتهن أكثر ثقة وأقل خوفا ً وحذراً‪ .‬وكان افتا ً‬ ‫ليس فق�ط ااهتم�ام باأناقة وامظه�ر بل وحتى‬ ‫تحويل امعرض إى مهرج�ان نجومي‪ ،‬كما حصل‬ ‫ي طل�ب التوقيع من بع�ض امؤلفن الذين عوملوا‬ ‫كنج�وم الف�ن والرياضة‪ .‬لم يك�ن امعرض مجرد‬ ‫س�وق تجاري‪ .‬لقد أنتجه الفاعل�ون‪ ،‬عر أزيائهم‬ ‫وتفاعاته�م‪ ،‬فضا ًء اجتماعيا ً يُعي من قيم الحرية‬ ‫الفردي�ة ويس�مح بهوامش من الس�لوكيات قد ا‬ ‫يُس�مح بها ي فضاءات أخ�رى ي مدينة الرياض‪.‬‬ ‫كيف حدث هذا وماذا؟‬ ‫يتن�اول عبدالرحمن الحبيب‪ ،‬ي مقاله اأس�بوعي‬ ‫ي جري�دة الجزي�رة اإثن�ن قبل ام�اي‪ ،‬ظاهرة‬ ‫مع�رض الكت�اب تح�ت عن�وان «م�اذا مع�رض‬ ‫الكت�اب»؟ مس�تغربا ً م�ن ضخام�ة ع�دد زوار‬ ‫امعرض‪ ،‬أكث�ر من مليونن مقارن�ة بحواي ‪300‬‬ ‫ألف أك�ر معارض الكت�اب ي العال�م‪ ،‬الذي هو‬ ‫مع�رض فرانكفورت‪ .‬ويجيب عى الس�ؤال كاتباً‪:‬‬ ‫«م�ا جعل معرض الرياض له ه�ذا الطابع الفريد‬

‫يعود ‪ -‬ي تقديري‪ -‬إى دعوات امقاطعة التي أدت‬ ‫إى مزيد من الفضول للحضور‪ .‬وحتى الكتب التي‬ ‫طولب بمقاطعته�ا أدت لرويجها بطريقة مذهلة‬ ‫نفدت مبيعاته�ا ي الي�وم اأول للمعرض الحاي‪،‬‬ ‫ا س�يما أن الثقافة الس�عودية والكتاب السعودي‬ ‫يمران بحالة ازدهار‪ .‬فدعاة امقاطعة رغم عددهم‬ ‫الضئي�ل يقوم�ون ب�دور إعاني مذه�ل ومجاني‬ ‫إغراء الجمهور بالحضور»‪.‬‬ ‫سآخذ التفسر الذي وضع الحبيب يده عليه لرح‬ ‫اإقب�ال الكبر ع�ى امعرض‪ ،‬أي ال�دور اإيجابي‬ ‫لدع�وات امقاطعة‪ ،‬إى مدى أبع�د‪ ،‬إى دور دعوات‬ ‫امقاطعة‪ ،‬وما شابهها‪ ،‬ي جعل الفاعلن (الزوار ي‬ ‫ه�ذه الحالة) ينتجون معان�ي عن امعرض أحالته‬ ‫لفضاء للحري�ة ولرقابة أقل عى الزي والس�لوك‪.‬‬ ‫لنتذكر أن امعرض كان وللسنوات اماضية عرضة‬ ‫لهج�وم متكرر مع كل دورة‪ .‬تُعد دعوات امقاطعة‬ ‫هين�ة لينة مقارن�ة بالخط�اب اأكثر راس�ة ي‬ ‫الس�نوات اماضية‪ ،‬التي قصدت توصيف امعرض‬ ‫بوصف�ه مكان�ا ً «لاختاط امح�رم» وبيع «الكتب‬ ‫التي تنر اانحرافات» وما شابه ذلك من تصاوير‬ ‫سلبية‪ .‬الغريب وامفاجئ ي اأمر أن هذه الدعوات‬ ‫لم تزد اإقبال عى امعرض فقط‪ ،‬بل وحتى دفعت‬ ‫مع�ان وداات‬ ‫الفاعل�ن إى امثاب�رة ع�ى إنت�اج‬ ‫ٍ‬ ‫للمعرض كفض�اء اجتماعي تتواف�ق مع مخاوف‬ ‫امحذرين‪ .‬الخطاب امتوج�س من معرض الكتاب‬ ‫دف�ع زواره إى إنتاج ص�ور ذهنية عنه تتوافق مع‬ ‫مخ�اوف امحذرين م�ن ناحية وتتواف�ق ي الوقت‬ ‫نفس�ه مع تطلعات هؤاء ال�زوار وتصوراتهم عن‬ ‫م�ا يجب أن تك�ون عليه فضاءات التس�وق وامتع‬ ‫العائلي�ة من ناحية أخ�رى‪ .‬لقد بث أعداء امعرض‬ ‫عن�ه نظاما ً من العامات ظنوا بأنها س�لبية وأنها‬ ‫كفيل�ة بصد الن�اس عنه؛ ف�إذ بنا نتفاج�أ بأنهم‬ ‫دفع�وا الناس لزيارة امعرض من ناحية وللمثابرة‬ ‫ع�ى إنت�اج ذات العامات ا ُمحذر منه�ا من ناحية‬ ‫أخرى‪ .‬نتيجة غر متوقعة وجديرة بالتأمل‪.‬‬

‫نبض اأنامل‬

‫هل نحن‬ ‫مجتمع‬ ‫جحود؟!‬

‫رسالة صادقة أمام‬ ‫حاكم يستمع‬ ‫أحمد عبدالملك‬

‫سعد الرفاعي‬

‫رخ محم�د حس�ن زي�دان ذات‬ ‫لحظة إحساس بالجحود ( نحن مجتمع‬ ‫دفان ) وشاع ي أوساط (بني يعرب) أن‬ ‫ا كرام�ة لنبي ي قومه !! لكن من يتأمل‬ ‫ردة فعلن�ا بع�د أن يغادرنا أح�د الرموز‬ ‫موت�ا ً وكيف نبكيه وننعي فراقه لتعجب‬ ‫م�ن حالن�ا !! كن�ت قريبا ً م�ن الصديق‬ ‫الروائي عبده خال ليلة تكريمه ي افتتاح‬ ‫معرض الكتاب ال�دوي بالرياض مؤخرا ً‬ ‫ع�ى روايته (لوع�ة الغاوية ) وكنت أمح‬ ‫السعادة بادية عى محياه ‪ ..‬وكنت أعزو‬ ‫ه�ذا إى تكريمه م�ن أهله وناس�ه وهو‬ ‫م�ا أك�ده ي ونح�ن عائ�دون ي الحافلة‬ ‫إى الفن�دق حي�ث ق�ال‪ :‬ا تعل�م مقدار‬ ‫س�عادتي وأن�ا أُك� ّرم ي بل�دي !! امحر‬ ‫ي اأم�ر أن التكري�م الخارج�ي أصب�ح‬ ‫س�بقه مألوفاً‪ ..‬والغراب�ة كل الغرابة أن‬ ‫يبدأ التكري�م من الداخ�ل أواً‪ ..‬أدرك أن‬ ‫امعارة حجاب؛ لكن احتفاات التكريم‬ ‫للرم�وز بع�د موته�م ا تعطيهم ش�يئا ً‬ ‫بقدر م�ا تأخذ منهم وتح�اول اقتناصه‬ ‫م�ن بري�ق أس�مائهم ‪ ..‬وي يقين�ي أن‬ ‫التكريم محفز إى مزيد من العطاء‪ ..‬فما‬ ‫أجم�ل أن نحتفي برموزنا وه�م بيننا‪..‬‬ ‫دون انتظ�ار موته�م لتكريمه�م!! فهل‬ ‫نحن فاعلون ؟!‪.‬‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫اس�تمعت إى رس�الة اإعام�ي الكويتي الش�اب‬ ‫عبدالله بوفتن أمام س�مو أمر دولة الكويت ي مؤتمر‬ ‫امروع الوطني للشباب‪ ،‬وذلك عر أحد امواقع‪ ،‬ويبدو‬ ‫أن الرس�الة بُثت عر شاشات التليفزيون كونها ُسجلت‬ ‫بطريقة احرافية‪ ،‬أي أنها لم تكن تسجياً أحد الهواة‪.‬‬ ‫براح�ة‪ ،‬كانت الكلمة أكثر من صادقة وأكر من‬ ‫جاذب�ة! وكان تجاوب أقط�اب الحكومة الكويتية –من‬ ‫خال تعبرات الوجه التي ظهرت عى الشاشة– توافق‬ ‫اإعامي الشاب عى ما ذهب إليه‪.‬‬ ‫ تحدث الش�اب عن رعية حك�م آل صباح‪ ،‬وأن‬‫تل�ك الرعية لم تكن ي يوم من اأي�ام محل نقاش أو‬ ‫ج�دال‪ .‬وي ذلك تأكيد واضح وصادق لوقوف الش�باب‬ ‫وراء عائلة آل صباح‪.‬‬ ‫ تح�دث عن مس�توى امعيش�ة امرتف�ع ي دولة‬‫الكويت‪ ،‬ولكن انتقد س�عي اآباء ‪-‬الذين حملوا اأمانة‬ ‫سابقاً– ي البحث عن الكراي وامناصب‪.‬‬ ‫ تحدث عن حلم الشاب بوظيفة ا ينتظرها عامن‬‫أو أكث�ر‪ ،‬وعن بيت وأرة ا يج�وز أن ينتظره عرين‬ ‫عاماً‪ ،‬بينما ‪ %90‬من اأراي ي الكويت فضاء!؟‬ ‫ تحدث عن انش�طار امجتمع وولوج البعض إى‬‫الطائفة أو القبيلة والواسطة أنه فقد الثقة بالدولة‪.‬‬ ‫ تح�دث ع�ن رورة وجود ق�رارات ومروع‬‫وطني وش�امل لإصاح والول�وج إى نهضة حقيقية‪.‬‬ ‫ويرتك�ز هذا ام�روع ع�ى الدس�تور ورأي امجتمع‬

‫وقب�ول اآخ�ر وحري�ة الكلم�ة والعدال�ة ااجتماعية‬ ‫وسواس�ية الن�اس ي الكرام�ة وتطبي�ق القانون عى‬ ‫الجميع‪.‬‬ ‫ تحدث ع�ن دور الكف�اءات ي قي�ادة اإدارات‬‫وإلغ�اء القوانن والخط�ط التي كان�ت «تُ ّ‬ ‫فصل» عى‬ ‫قوانن قديمة‪.‬‬ ‫ تح�دث ع�ن عدم نجاع�ة محاكم�ة الناس عى‬‫نواياه�م‪ ،‬ب�ل بنصوص القانون‪ .‬كم�ا تحدث عن حل‬ ‫مشكلة البدون‪.‬‬ ‫لق�د لخ�ص الش�اب الوض�ع ي دول�ة الكوي�ت‬ ‫بكل ش�فافية ودقة‪ ،‬ولم يتهيب من وجود س�مو أمر‬ ‫دول�ة الكوي�ت وأركان حكومت�ه‪ .‬وه�ذا برأين�ا ثمرة‬ ‫الديمقراطي�ة الت�ي تنعم به�ا دولة الكوي�ت‪ .‬كما أن‬ ‫النقاط التي أثارها لو توزعت عى أصحاب ااختصاص‬ ‫لتحقق للشاب الكويتي ما كان يصبو إليه‪.‬‬ ‫يج�ب أن نُقر بأن منطقة الخليج تمر بمنعطفات‬ ‫جديدة! وأن تزايد أعداد الش�باب يجع�ل منهم وقودا ً‬ ‫مائم�ا ً لحرك�ة اإنتاج ي امنطق�ة‪ .‬وأن تعديل بعض‬ ‫التريعات واامتي�ازات القديمة يجب أن تؤخذ بعن‬ ‫ااعتب�ار لفك ااحتقان�ات الراهنة ي بع�ض امناطق‪،‬‬ ‫وتف�رغ كل مواطن لعمله واإخاص له‪ .‬ومتى ضمنت‬ ‫الدولة أمن امواطن ورفاهيته‪ّ ،‬‬ ‫ويست له أمور حياته‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫محصن�ا ض�د أي «نوازع»‬ ‫فإن ه�ذا امواط�ن يكون‬ ‫ريرة أو أف�كار هدّامة يمكن أن تط�ال كرامة وطنه‬

‫وق�ف الروفيس�ور اأجنبي ي وس�ط‬ ‫قاع�ة امؤتم�رات امكتظ�ة بالحض�ور‬ ‫متحدث�ا ً عن تقنية جدي�دة ي تخصص من‬ ‫التخصص�ات الطبية الدقيق�ة‪ ،‬كان يرح‬ ‫باس�تفاضة وثق�ة ا تخل�و م�ن الفخ�ر‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً وه�و يس�تعرض النتائ�ج التي‬ ‫توص�ل إليه�ا ي بحث�ه وأنه�ا تب�دو واعدة‬ ‫ومبرة‪ ،‬ل�م َ‬ ‫ينس ي نهاي�ة محارته أن‬ ‫يعرض صورة جماعي�ة لفريق العمل الذي‬ ‫ش�اركه البح�ث‪ ،‬وأن يذكر أس�ماءهم فردا ً‬ ‫ف�ردا ً ابت�داء باأطباء وانتهاء بالس�كرترة‬ ‫الت�ي تق�وم بالعم�ل الورق�ي‪ ،‬ث�م خت�م‬ ‫محارته بشكر الحارين وأعلن ترحيبه‬ ‫باأس�ئلة‪ ،‬ضج�ت القاع�ة بالتصفي�ق‪،‬‬ ‫فامتح�دث فض�اً ع�ن تمكن�ه م�ن ام�ادة‬ ‫العلمية التي يقدمها‪ ،‬يع ّد عَ لما ً ي تخصصه‬ ‫وا ي�كاد مرجع طبي يخلو من اإش�ارة إى‬ ‫أح�د أبحاث�ه وا يذكر مج�ال تخصصه إا‬ ‫ويذكر اس�مه عى قمة قائمة العلماء الذين‬ ‫أثروا العلم وتركوا بصمتهم عليه‪.‬‬ ‫ه�دأت القاع�ة بع�د التصفي�ق الحار‪،‬‬ ‫أبدى أول السائلن إعجابه بامحار وسأله‬ ‫عدة أس�ئلة‪ ،‬ابتسم الروفيس�ور ي تهذيب‬ ‫وأجاب سؤاا ً واحدا ً فقط واعتذر عن إجابة‬ ‫بقية اأسئله أنه ا يعرف!‬ ‫توالت اأس�ئلة م�ن بقي�ة الحارين‬ ‫وكان امح�ار يجيب دون ت�ردد عى عدد‬ ‫كبر منه�ا بعب�ارة «ا أعرف»‪ ،‬ب�ل وطلب‬ ‫م�ن أح�د الس�ائلن أن يفي�ده بخرته عن‬ ‫اموض�وع ال�ذي تطرق إلي�ه الس�ؤال لتعم‬ ‫الفائدة الحاري�ن‪ .‬أي أن العالم الكبر لم‬ ‫ِ‬ ‫يكت�ف بإعان عدم معرفت�ه بعدد كبر من‬ ‫اإجابات‪ ،‬بل إنه تحول إى طالب علم ي ذات‬ ‫اللحظ�ة وطلب بكل تواضع من الس�ائل أن‬ ‫يفيده أكثر ي اموضوع الذي يجهله‪.‬‬

‫وأمنه واس�تقراره‪ .‬ب�ل إن راحة امواطن واس�تقراره‬ ‫العائ�ي والنفي يدعم إنتاجيت�ه وتوجهاته اإيجابية‪،‬‬ ‫والعكس صحيح‪ .‬كما أن تل�ك الطمأنينة تعزز انتماء‬ ‫امواطن لوطنه‪ ،‬وتعزز امواطنة الصالحة التي ترفض‬ ‫أي مس�اس بأمن وس�امة الوط�ن وامواطن‪ ،‬وتجعل‬ ‫امواط�ن يؤم�ن أوا ً بالوط�ن دون بقي�ة ااعتب�ارات‬ ‫الوضعية‪.‬‬ ‫بودي ل�و ش�اهد كل امس�ؤولن الخليجين هذا‬ ‫الريط‪ ،‬وتلك الرسالة الصادقة –التي ّ‬ ‫صف َق لها سمو‬ ‫أمر الكويت وأركان حكومته– أنها فعاً تحمل داات‬ ‫واقعية معالجة واقع الحال‪ ،‬ليس ي الكويت فحس�ب‪،‬‬ ‫بل ي بعض دول امنطقة أيضاً‪ .‬صحيح توجد مفاهيم‬ ‫متفاوت�ة ي امنطقة حول بعض اأف�كار التي حملتها‬ ‫تلك الرس�الة‪ ،‬وذلك اعتبارات تاريخي�ة وطبوغرافية‬ ‫وثقافية وسياس�ية‪ ،‬ولكن الرس�الة بمفهومها اأوسع‬ ‫تؤكد اإيجابية وتدعم سامة اأوطان‪.‬‬ ‫الش�باب ق�وة ا يُمك�ن ااس�تهانة به�ا! وله�م‬ ‫ح�ق العيش الكريم وح�ق حماية واح�رام أفكارهم‪،‬‬ ‫ب�ل وحقهم ع�ى الكبار أن يس�معوا م�اذا يقولون!؟‬ ‫يحاورونه�م ويك�ون اإقن�اع الفيص�ل اأخ�ر ب�ن‬ ‫الطرفن‪ .‬أن تطور امفاهيم بعد س�نوات من التعليم‪،‬‬ ‫وزي�ادة الوع�ي ع�ر التواص�ل ااجتماع�ي وث�ورة‬ ‫امعلومات‪ ،‬يجعل من الحوار –ا غره– وسيلة ناجعة‬ ‫لبناء اأوطان وحمايتها‪.‬‬ ‫إن الخ�ر متوف�ر ي دول الخلي�ج‪ ،‬وينعم به كل‬ ‫اموجودي�ن ي امنطقة! وبإمكان كل مواطن أن يعيش‬ ‫ي رخاء وكرامة وطمأنينة‪ ،‬لو تعدّلت بعض امسارات‬ ‫وزادت رع�ة إيق�اع التحدي�ث ي الدول�ة الخليجية‪.‬‬ ‫وتم�ت امراجع�ات الدوري�ة أداء اإدارات وأزيل�ت‬ ‫امفاهي�م القديمة ي التعين واختيار القيادات‪ .‬وكذلك‬ ‫ي أم�ور الحي�اة العامة مثل الحري�ات‪ ،‬وأهمها حرية‬ ‫التعبر وتحقيق العدالة ااجتماعية وسواسية امجتمع‬ ‫ومبدأ تكافؤ الفرص‪ ،‬ورفض ثقافة «الحظوة» التي ا‬ ‫تعتمد الكفاءة‪.‬‬ ‫رس�الة الش�اب صادق�ة ومهمة‪ ،‬ل�م تخرج عن‬ ‫مضام�ن دع�وات اإصاح الت�ي تنطلق هن�ا وهناك‬ ‫بقص�د تطوي�ر البلدان‪ ،‬وتعزي�ز دور اإنس�ان فيها‬ ‫وحماية أمنها واستقرارها‪.‬‬

‫ماذا لم يش�عر الروفيس�ور بالحرج أو‬ ‫الخجل م�ن إبداء جهل�ه بإجابة الس�ؤال؟‬ ‫وماذا لم يح�اول أن يعطي إجابة مواربة أو‬ ‫مقاربة للصواب؟‬ ‫الج�واب ببس�اطة أن�ه ا ي�رى ي‬ ‫التريح بالجهل مذمة‪ ،‬وأنه كأي شخص‬ ‫واثق من نفس�ه ويحرم مق�ام العلم الذي‬ ‫يحمله يعلم أن آفاق العلم أكر وأبعد بكثر‬ ‫م�ن أن يحويه�ا ش�خص واحد مهم�ا بلغ‬ ‫م�ن امعرف�ة‪ ،‬وأنه يعل�م أن امعرف�ة نتاج‬ ‫مجه�ود جماع�ي وا ترتك�ز ع�ى عبقرية‬ ‫شخص واحد لم يردد ي طلب امعلومة من‬ ‫الشخص الذي سأله وأبدى اهتماما ً صادقا ً‬ ‫غر متصنع بمعرفة الجواب‪.‬‬ ‫إن كلمة ا أدري تكاد تكون كلمة الر‬ ‫ي أي عمل ناجح‪ ،‬تكاد تكون ر الحضارة‬ ‫ذاته�ا‪ ،‬فكل امعارف امدهش�ة ب�دأت رحلة‬ ‫استكش�افها أن ش�خصا ً ما ق�ال ا أدري‬ ‫ث�م رع ي البح�ث عن اإجاب�ة‪ .‬كلمة لها‬ ‫س�حر خ�اص‪ ،‬لها ش�ذى يف�وح بالصدق‬ ‫والتواض�ع والثقة بالنف�س ي ذات الوقت‪،‬‬ ‫لها لذة ونكهة ا يعرفها إا الواثقون الذين‬ ‫ج ّربوها وتآلفوا معها‪ .‬عندما تقول ا أدري‬ ‫فأن�ت تقول من س�ألك أنا أحرم�ك وأقدرك‬ ‫لذلك لن أخدعك بإجابة ناقصة أو مغلوطة‪،‬‬ ‫عندما تق�ول ا أدري فأن�ت ا تنتقص من‬ ‫قدر نفس�ك ب�ل تطريه�ا‪ ،‬فكلم�ة ا أدري‬ ‫نخبوي�ة جداً‪ ،‬ا ترد إا عى ألس�نة العلماء‬ ‫الكب�ار واأئمة العظم�اء‪ ،‬وكلم�ا اعتادها‬ ‫لس�انك وكثر تردادها ي حديث�ك كانت تلك‬ ‫عام�ة اقرابك من مقامهم‪ .‬ج� ِرب أن تبدأ‬ ‫ي التم�رن ع�ى نطقها الي�وم وراقب أثرها‬ ‫الساحر ي نفسك وحديثك وثقتك ي التعامل‬ ‫مع الن�اس‪ ..‬صدِقن�ي ستكتش�ف كم أنت‬ ‫رائع عندما تقول‪( :‬ا أدري)!‬

‫جمان‬

‫شعب‬ ‫النعامة‪..‬‬ ‫زينب الهذال‬

‫ي الج�زء الجنوبي من إفريقي�ا تقع صحراء‬ ‫كااه�اري تعيش قبيل�ة (أقدام النعام�ة) أو (ذو‬ ‫اأصبع�ن) وتأخ�ذ القبيل�ة اس�مها من انتش�ار‬ ‫مرض وراثي يصيب إحدى الكروموسومات ينتج‬ ‫عنه تش�وّه ي ش�كل اأقدام‪ ،‬حيث تنعدم الثاثة‬ ‫أصاب�ع ي الوس�ط واأصابع اأخ�رى ي اأطراف‬ ‫تتحور بحيث تبدو تماما ً كشكل أقدام النعام‪.‬‬ ‫الاف�ت أن�ه تبع�ا ً لقوان�ن القبيل�ة يُل�زم‬ ‫اأش�خاص امصابون به�ذا التش�وّه بالزواج من‬ ‫بعضه�م كما لو أن�ه تمييز ضدهم‪ ،‬م�ع العلم أن‬ ‫هذا التش�وّه لم يكن عائقا ً عن ممارسة حياتهم‬ ‫بش�كل طبيعي‪ ،‬ه�ذا التش�وّه النادر ق�د يصيب‬ ‫طفاً من أصل ‪ 1000‬وادة عى مستوى العالم‪.‬‬ ‫هذه الحال�ة ذكرتني بالفحص قب�ل الزواج‪،‬‬ ‫أي نعم هو ا يش�مل كل أنواع اأمراض الوراثية‪،‬‬ ‫ولكنه يغطي السائد واأكثر انتشارا ً منها‪ ،‬ويؤمك‬ ‫أن تعل�م أن نس�بة ا يُع�رف حجمه�ا بالضب�ط‬ ‫(انعدام الدراس�ات) ترب بنتائج هذا الفحص‬ ‫ع�رض الحائط انقيادا ً أع�راف قبلية واجتماعية‬ ‫ما أنزل الله بها من سلطان‪.‬‬ ‫سؤال عاقل‪:‬‬ ‫م�اذا يس�مي البع�ض ش�عبا ً م�ن الش�عوب‬ ‫ب�(شعب النعامة)؟‬ ‫هن�اك اعتق�اد ظالم أنه�ا تدفن رأس�ها من‬ ‫جُ بنِها‪ ،‬ولكن أنها عدّاءة ا يُشق لها غبار يمكنها‬ ‫أن تقول للخطر اِلحق بي إن استطعت‪.‬‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫معرض الكتاب كفضاء اجتماعي‪:‬‬ ‫تتحول إلى جاذبيات‬ ‫المحاذير إذ‬ ‫َ‬

‫ما أجملك حين‬ ‫تقول‪ ..‬ا أدري!‬

‫رأي‬

‫استقالة ميقاتي‬ ‫ومستقبل لبنان‬

‫يدخل لبنان مع اس�تقالة رئيس حكومته‬ ‫نجي�ب ميقات�ي ي أزمة جديدة تض�اف إى ما‬ ‫يعاني منه هذا البلد م�ن صعوبات اقتصادية‬ ‫واجتماعية وسياس�ية‪ ،‬جعلت�ه ي وضع أكثر‬ ‫حرج�ا‪ ،‬مع انعكاس ما يجري ي س�وريا عى‬ ‫بناه ااجتماعية والسياسية‪.‬‬ ‫وع�ى الرغم من إعان ميقات�ي ي كلمته‬ ‫أن الس�بب هو الخاف داخ�ل مجلس الوزراء‬ ‫ع�ى اس�تحقاق اانتخاب�ات النيابي�ة امقبلة‬ ‫باإضاف�ة إى تعيين�ات أمني�ة‪ ،‬إا أن امراقب‬ ‫للوض�ع اللبناني يعرف أن منعكس�ات اأزمة‬ ‫السورية بدأت تتفاعل ي لبنان‪ ،‬وتزيد الروخ‬

‫ب�ن فرقائه السياس�ين الذي�ن ا يخفون أن‬ ‫جذر خافاتهم هو ما أوجده النظام الس�وري‬ ‫ع�ر ثاثن عام�ا من الوج�ود ي لبنان‪ ،‬وكان‬ ‫مقتل الرئيس رفي�ق الحريري أحد أهم نتائج‬ ‫هذا الوجود‪.‬‬ ‫أض�ف إى ذل�ك حزب الل�ه الذي يع�د أبرز‬ ‫م�ا أس�س ل�ه النظام�ان الس�وري واإيراني‬ ‫ي لبنان‪ ،‬هذا إى جانب إس�هام نظام دمش�ق‬ ‫بدرجة كبرة ي تفتيت امجتمع اللبناني أفقيا‬ ‫وعموديا‪.‬‬ ‫لم يتع�اف لبنان من خروج نظام اأس�د‬ ‫ي ‪ ،2005‬حت�ى أدخله حزب الله ي حرب عام‬

‫‪ 2006‬ول�م يتعاف من آثار ه�ذه الحرب حتى‬ ‫بدأت تداعيات الثورة الس�ورية تلقي بظالها‬ ‫ع�ى هذا البل�د الذي يبدو أنه س�يبقى إى اأبد‬ ‫يتحم�ل أعباء ما يجري ي س�وريا‪ ،‬ومحكوما‬ ‫بتفاعاتها‪.‬‬ ‫أوجدت ه�ذه اأزمة انقس�اما ح�ادا بن‬ ‫مكونات امجتمع اللبناني بن مؤيد ومعارض‬ ‫للث�ورة والنظام عى حد س�واء‪ ،‬وانخرط كا‬ ‫الطرفن بشكل مبار ي الراع الدائر‪ ،‬ليزيد‬ ‫من تعميق الهوة بن كا الفريقن‪ ،‬رغم إرار‬ ‫لبنان الرس�مي ع�ى تجاهل تداعي�ات اأزمة‬ ‫بش�كل عميق عى جميع مكوناته السياسية‬

‫وامجتمعية وإرار مس�ؤوليه الرسمين عى‬ ‫ما سمى بسياسة النأي بالنفس‪.‬‬ ‫وحتى استقالة الرئيس ميقاتي التي أتت‬ ‫عى أس�اس الخاف حول قضي�ة اانتخابات‬ ‫وتعيين�ات أمني�ة‪ ،‬إا أنها كما ي�رى مراقبون‬ ‫أُ ِ‬ ‫س َس�ت ع�ى ج�ذر ه�ذه الخاف�ات بن من‬ ‫يؤيدون النظام الس�وري‪ ،‬خاصة بعد أن دفع‬ ‫نظام دمش�ق بش�كل واضح باتج�اه تصدير‬ ‫أزمت�ه إى لبن�ان ع�ر تهديدات�ه باس�تهداف‬ ‫اأراي اللبناني�ة وتوريط�ه مب�ارة فيم�ا‬ ‫يج�ري هناك‪ ،‬حيث س�تدفع هذه ااس�تقالة‬ ‫لبنان إى اتجاه مصر مجهول‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫وش كنا نقول؟!‬

‫‪18‬‬

‫فاشات‬

‫نواة‬

‫اانشطار السياحي‬ ‫السعودي‬

‫كلمة راس‬

‫مثقف‪..‬‬ ‫بالقوة الجبرية!‬

‫مداوات‬

‫كلمات‬ ‫ُحب!‬

‫المرأة = الفكرة‬

‫منصور الضبعان‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬ه� ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫فهيد العديم‬

‫أنا من أكثر امعارضن للس�فر خال اإجازات الس�عودية امسماة (أسبوع‬ ‫وأن�ت ن�ازل)‪ ،‬ففي هذه الف�رة القص�رة ودون أي مقدمات تنفج�ر اأماكن‬ ‫الس�ياحية وخصوصا ً الخليجية منها‪ ،‬فأفواج السعودين الغازين ذهابا ً وإيابا ً‬ ‫ا يتيح�ون لك أي فرصة للتمتع برحلتك‪ ،‬بس�بب اازدحام وطول اانتظار عند‬ ‫كل يء له عاقة بالس�ياحية‪ ،‬سواء كان يخص امأكل أو امرب أو (املعب)‪.‬‬ ‫كما أني أستغرب من هذه اأعداد!! أين كانت ومن أين جاءت‪ ،‬فامدن السياحية‬ ‫الداخلي�ة مزدحم�ة‪ ،‬وإن ذهب�ت إى دول الخليج امجاورة م�ن الكويت إى دبي‬ ‫س�تجدها أيضا ً مزدحمة!! وكأن الس�عودين قد انش�طروا فصارت العرون‬ ‫مليون�ا ً أربع�ن‪ .‬حف�ظ الله الس�عودين ي حله�م وترحالهم‪ ،‬وكل (انتش�ار)‬ ‫والشعب بخر‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫ش�يخ يبكي عى ش�بابه‪ ،‬وغريبٌ‬ ‫ع�ادت إي ّ كأنه�ا‬ ‫يُنع�ى ي وطنه‪ ،‬كأنها لوحة تراثية وحيدة لتخليد تراثنا‪،‬‬ ‫ك�رت أم�ام كل اأجيال بركل�ة من جن�دي إرائيي‪،‬‬ ‫عادت كأنها الرابُ الذي يش�بعنا ركض�اً‪ ،‬والحُ لم الذي‬ ‫يقتلن�ا غيابا ً والسياس�ة التي تصهرن�ا صمتاً‪،‬عادت إي ّ‬ ‫بنصف شوق‪ ،‬ونصف ذكرى‪ ،‬ونصف قلب‪ ،‬وقالت‪« :‬أريد‬ ‫أرض�ا ً ا يوجد به�ا إا أنت‪ ،‬أبحث عن هواء ا يتنفس�ه‬ ‫إا أن�ت‪ ،‬أحلم بأخ�ذك إى الصحراء‪ ،‬إذ ا ي�راك أحد‪ ،‬وا‬ ‫الش�مس ما‬ ‫يتح�دث إليك أح�د» ولكني أقول «ي مطلع‬ ‫ِ‬ ‫زحل»‬ ‫يغنيكِ عن ِ‬

‫ا أًش�كك ي حُ ب�ك للوط�ن‪ ،‬لك�ن ا تغضب إن‬ ‫لم أًصدقك عندما تق�ول إنك تحُ ب الوطن أكثر‬ ‫من اآخري�ن‪ ،‬الفرق أنك تنظر للوطن كنظرتك‬ ‫لوالدك‪ ،‬وأنا أنظر إليه كأنه العائلة بأكملها‪..‬‬ ‫أن�ت تُريد أن تبني أس�وارا ً عالية حفاظا ً عليه‪،‬‬ ‫وأن�ا عى يقن بأن اأس�وار ا تحم�ي‪ ،‬قديما ً‬ ‫كان�ت تل�ك مهمته�ا‪ ،‬اآن كل اأع�داء عندم�ا‬ ‫يف ّكرون بغزوك فإنهم يدفعونك لبناء الحصن!‬ ‫ا أري�د وطني طائ�را ً جمياً داخ�ل القفص‪..‬‬ ‫أريده كما هو حرا ً محلقا ً !‬

‫•ا يمل�ك ثقافة‪ ،‬و»مفروض» عى اإعام‪ ،‬ومع ذلك يأتي‬ ‫مُن ِ‬ ‫ظرا ً متفلسفا ً محارا ً مجاداً!‬ ‫•أي وسيلة هذه التي تقبل مثل هذا ؟!‬ ‫• بع�ض الصحف اإلكرونية وبع�ض الفضائيات فتحت‬ ‫أبوابها طوعا ً أو كرها ً مثل هذا امثقف!‬ ‫•ه�ل ه�ي منفع�ة غ�ر مب�ارة ليس�تمر الرنام�ج ‪/‬‬ ‫الصحيفة‪ ،‬وا يعرضه مطبات!‬ ‫•الصورة اأبش�ع ي امش�هد‪ :‬حن يُس�تضاف الرجل هنا‬ ‫وهناك!‬ ‫•ويستمر ي الطرح السامج الساذج‪ ،‬والجميع يصفق!‬ ‫•هو يعرف‪ ،‬ونحن نعرف‪ ،‬وهم يعرفون‪ ،‬وتستمر الحياة!‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫يوميات‬ ‫مدير‬ ‫عام!‬ ‫«يومي�ات مدي�ر عام» عبارة ع�ن مسلسل‬ ‫كومي�دي س�وري مشهور ومع�روف جدا‪ ،‬فقد‬ ‫أنتج تقريبا ما بن عام ‪1995‬م ‪1996 -‬م‪ ،‬حيث‬ ‫ك�ان يمثل ويحكي عن الفس�اد القائم وامتفي‬ ‫ي الدوائر أو امؤس�سات أو الركات الحكومية‬ ‫السوري�ة آن�ذاك‪ ،‬فك�ان يحمل كثرا ً م�ن النقد‬ ‫للظواهر السلبية ي امجتمع عامة وي امديريات‬ ‫خاصة لحل مشكاتها وإظهار سلبياتها‪ ،‬حيث‬ ‫ك�ان بط�ل ه�ذا امسلسل فنان�ا ً معروف�ا ً يمثل‬ ‫شخصية مدير ع�ام إحدى الركات الحكومية‬ ‫امهم�ة‪ ،‬فكان يقوم بدور امدي�ر العام بالركة‬ ‫بش�كل ظاهر‪ ،‬وأما ي الباطن فقد كان يغر من‬ ‫شكل�ه اليوم�ي وهيئته ومنظره م�ن أجل أن ا‬ ‫يُع�رف وأن يكشف حقيقة ما ي�دور ي ركته‬ ‫من فس�اد وتاعب ليحاول أن يصحح أو يعالج‬ ‫كل ذلك بأحداث درامية كوميدية بهدف الكشف‬ ‫عن الفساد ومن ثم معالجته أو اس�تئصاله من‬ ‫ج�ذوره‪ ،‬وعى الرغم م�ن سياس�ته امتبوعة ي‬ ‫ذل�ك‪ ،‬إا أن الفس�اد بق�ي فسادا ً ب�ل وعاد من‬ ‫جديد ولم يستأصل‪.‬‬ ‫وأما ي وطننا الغاي وامعطاء‪ ،‬فإنني أخص‬ ‫بكل مسؤول أو (مدير عام) أي مقر أو دائرة أو‬ ‫حت�ى ركة‪ ،‬فلو أنه قد طبق مسبقا ً ولو بشكل‬ ‫جزئي لكل أو لبع�ض من أحداث هذا امسلسل‪،‬‬ ‫أو قد حاول ااس�تفادة منه ي تطبيق ذلك لدى‬ ‫إدارت�ه أو منشأته أو ما هو موكل عليه‪ ،‬فلما قد‬ ‫وجدن�ا فسادا ً أو حتى تج�اوزا ً حقيقياً‪ ،‬وما قد‬ ‫احتجن�ا أصاً وي وقتنا الح�اي إى وجود هيئة‬ ‫مكافحة الفساد لكي تق�وم بدورها حيال ذلك‪،‬‬ ‫ب�ل كانت اكتفت ي قضائها عى الفساد بوجود‬ ‫فق�ط ه�ذا امدير الع�ام‪ ،‬خاص�ة إن طبق فعا‬ ‫سياسة (أحداث مسلسل يوميات مدير عام)‪.‬‬ ‫وختام�ا‪ ،‬فيوميات مدير عام قد نقلت فعا‬ ‫أحداثه�ا اماضي�ة إى وقتن�ا الح�اي‪ ،‬وقد طبق‬ ‫كج�زء منه�ا وهذا يكفي ب�ل ويكفين�ا جميعا‪،‬‬ ‫وبشه�ادة كل زمائن�ا ي هذا الكي�ان والرح‬ ‫العظيم‪ ،‬امؤس�سة العامة لتحلي�ة امياه امالحة‪،‬‬ ‫من قب�ل محافظنا (مع�اي محاف�ظ التحلية)‪،‬‬ ‫حيث ق�ام بمفاجأة زمائنا العاملن ي محطات‬ ‫تحلي�ة الشعيب�ة وم�ن دون أي س�ابق معرفة‬ ‫بقدوم�ه‪ ،‬فقام مشك�ورا ً وكأن�ه موظف عادي‬ ‫بالرك�وب والتنقل معهم ي الصب�اح الباكر من‬ ‫وإى مق�ر امحطات‪ ،‬فلم ياحظه س�وى اأقلية‬ ‫ولم يصدق بعضهم بأنه فعا هو معاي محافظ‬ ‫التحلي�ة‪ ،‬ولم تك�ن يوميت�ه امفاجئ�ة بالنسبة‬ ‫لزمائ�ي أو لبقية العاملن ي امحطات إا أشبه‬ ‫بيوميات مدير عام‪.‬‬ ‫أخرا‪ :‬متى سوف نجد وي القريب العاجل‬ ‫مس�ؤوا ً آخ�ر س�يقتدي بمحافظن�ا‪ ،‬ويق�وم‬ ‫مشكورا ً بتطبيق (يومي�ات مدير عام) أو حتى‬ ‫بجزء منه؟‬ ‫سامي أبو دش‬

‫«المعرفة» وك ّتاب الرأي والسيف‬ ‫كت�ب خال�د السي�ف‪ ،‬ي صحيف�ة «ال�رق» مق�اا ً‬ ‫اس�تعرض من خاله كتّاب الرأي ي الصحافة السعودية‪..‬‬ ‫«كاتب َرأي» ي ِصحاف ِتنَا»‪ ،‬كناية‬ ‫وعنون�ه ب� « ُد ّلوني عى‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫ع�ن ندرته�م ي هذا امج�ال‪ ..‬وق�ال واصفا ً الح�ال الذي‬ ‫َ‬ ‫ه�م عليه‪« :‬أن‬ ‫يقتات ع�ى‪« :‬موائ ِد الع�وا ِم» َفيَصنعو َن ل ُه‬ ‫رؤيتَ� ُه حيا َل أيّ مُستج�دٍ‪ ،‬ث ُ ّم ا يلبث أ ّن يُعي� َد لهم مُنتَجَ‬ ‫ثرثرتِهم ً‬ ‫ثانية ي ه�ذه الصحيفةِ أو ي تلك»‪ ،‬وأضاف‪ :‬هو‬ ‫اأحم�ر»‪ ،‬ويظه�ر ي أن امؤر لديه‬ ‫أند ُر م�ن‪« :‬الكريت‬ ‫ِ‬ ‫اتّج�ه إى فئتن فقط‪ ،‬وهذا من وجه�ة نظري حرٌ مخ ٌل‬ ‫بغض النظر عن النوعية الت�ي يراد عرضها‪ ..‬أن «الرأي»‬ ‫كمصطل�ح يتضمن عديدا من العناوي�ن العريضة‪ ..‬هناك‬ ‫رأي الش�ارع‪ ،‬رأي امنظمات‪ ،‬رأي موجّ ه‪ ،‬رأي فردي‪ ،‬رأي‬ ‫مبتر أو متحي�ز‪ ،‬رأي مسبق‪ ،‬رأي نظيف‪ ،‬رأي قانوني‪..‬‬ ‫ورأي ع�ام‪ ..‬وهكذا‪ ..‬هذا إذا فصلنا امصطلح عن امقصود‬ ‫لديه‪.‬‬ ‫وعلي�ه ف�إن رأيي ي هذا‪ ..‬أن الكات�ب السيف قد ّبن‬ ‫ً‬ ‫متقاطعة‬ ‫ظاه�رة جلية تنحو باتجاه تكرار قول الشارع‪..‬‬ ‫مع امراس�لن‪ ..‬بمعن�ى إعادة الخر بصيغ�ة تتحكم فيها‬

‫مف�ردات منمّقة أكثر مما ذكره ناقل الخر‪..‬‬ ‫وقد أجاد السيف‪ ،‬عندما ذكر ي سياق امقالة‬ ‫أن هؤاء ينحون باتجاه إعادة حديث الناس‬ ‫للناس‪ ..‬أما الفئة الثانية التي توجّ ه بالعملة‪،‬‬ ‫فليس ي فيها دلو وا ماعون‪.‬‬ ‫م�ا أود تبيان�ه أن كتاب�ة امق�ال ي‬ ‫صحافتن�ا أصبح�ت عند «البع�ض» تكرارا‬ ‫مبت�را‪ ..‬بعي�دا ع�ن قال�ب «امعرف�ة»‬ ‫وس�واقيها‪ ..‬فم�ا تج�ده ي ه�ذه الصحيفة‬ ‫تجده ي أخرى بسياق مختلف ومضمون واحد‪ ..‬وا غرابة‬ ‫ي ذلك عندما تصبح الكتابة ملء امساحة‪ ..‬ومواكبة الزمن‬ ‫امحسوب عى الكاتب اليومي بالذات‪ ..‬حتى أصبح أحدهم‬ ‫كجه�از راف جاهز إع�ادة الرصيد امدّخ�ر لصاحبه‪..‬‬ ‫حس�ب ما يمتل�ك من وفرة‪ ،‬وم�اءة أو ضي�ق ذات اليد‪..‬‬ ‫وبالتاي يك�ون ُ‬ ‫امخرج من الكتابة هو إعادة امكتوب قبله‪،‬‬ ‫وامقول الشائع ي الشارع‪ ،‬ولكن بصياغة جديدة فحسب‪..‬‬ ‫بأجر‪،‬‬ ‫والقبض آخر الشه�ر‪ ..‬بمعنى أنها كمهن�ة العامل ٍ‬ ‫وا اع�راض‪ ،‬ولك�ن الواقع هنا يك�ون كتحليق كائن حي‬

‫ي مساحة محكمة اإغاق‪ ،‬خالية من الضوء‬ ‫واله�واء‪ ..‬معزول�ة عن الفضاء‪ ..‬واس�تمراء‬ ‫اج�رار القضاي�ا ي نط�اق «آ ْن» ا يتجاوز‬ ‫اأعراض الظاه�رة إى « َكنَه» امشكل‪ ..‬فإذا‬ ‫لم تض�ف الكتاب�ة مساحات وع�ي‪ ،‬فكرا‪..‬‬ ‫وإبداع�ا‪ ..‬وحل�وا مبتك�رة‪ ..‬ومضام�ن‬ ‫جديدة‪ ..‬تزي�د من تراكم امعرف�ة‪ ..‬وتطول‬ ‫م�ا خلف امحسوس�ات‪ ،‬وأن ا ترتهن بقيود‬ ‫بأوتار‬ ‫العزف ع�ى الوجدانيات الشعبي�ة‪..‬‬ ‫ٍ‬ ‫أول حباله�ا بي�د ناق�ل الخر ونهايته�ا بي�د الكاتب‪ ..‬إذ‬ ‫يؤديان هنا نف�س امهمة‪ ..‬اأول يح�رث اأرض‪ ..‬والثاني‬ ‫يرويها‪ ..‬وامحصول من نفس البذرة‪ ..‬فإذا أردنا أن تكون‬ ‫لدينا مساقات من الكتابة لها رؤى أوس�ع من ذاك النطاق‬ ‫الضي�ق فا بد من التأصيل الذي يضي�ف للمعنى متانة‪..‬‬ ‫وعى أسس متدرجة عى نحو مقصود‪ ..‬ومن ثم يتم تطويع‬ ‫اموض�وع‪ ،‬ويح�دد بسياقات�ه امبارة وذيول�ه الاحقة‪..‬‬ ‫ٍ‬ ‫وهذا يحتاج تدرجا واعيا‪ ،‬مبنيا عى تفكيكٍ‬ ‫وتأليف يندرج‬ ‫تح�ت فص�ل البدايات ع�ن النهايات وامساف�ة بينهما من‬

‫إدراك وتج�ارب إنساني�ة معاشة‪ ..‬حت�ى ا تتداخل الذات‬ ‫وأحكامها امسبقة مع استقالية اموضوع محل النظر عن‬ ‫رأي الرائ�ي‪ ..‬ولتبسيط ٍأكثر هن�اك ذات يقابلها موضوع‬ ‫وبينهما مسافة من اإدارك اإنساني‪ ..‬كل تلك امراحل تبدأ‬ ‫منفصلة وتلتئم ي نهايته‪.‬‬ ‫نع�م لنق�ل اأخب�ار الت�ي تم�س مصال�ح الن�اس‪،‬‬ ‫كسقوط عمود إنارة «مثاً» يتم نقلها عن طريق امراسلن‬ ‫امنترين‪ ،‬وجميل أن يكتب فيه كاتب ما‪ ..‬لكن ا يجب أن‬ ‫تك�ون هي السائدة ي نوعية امق�ال الصحفي‪ ،‬أن حدوث‬ ‫أعراض لقضايا س�ابقة عليها‪..‬‬ ‫تل�ك الوقائع كانت بسبب‬ ‫ٍ‬ ‫تحتاج َمن ينفذ إى ذواتها‪ ،‬وبرؤيةٍ مبنية عى تأصيل‪ ،‬يسر‬ ‫طبيع�ة مدخاتها حتى نهاية ظهورها‪ .‬إنها ك ٌل ا يتجزأ‪..‬‬ ‫وبالت�اي تكون قنوات زيادة الوع�ي الجمعي مستمدة من‬ ‫تطور امعرفة اإنسانية امتين�ة التي تتشكل عليها الثقافة‬ ‫العامة‪ ..‬حتى تتحول إى س�لوك ع�ام‪ ،‬وا تكون قضايانا‬ ‫وقتية‪ ،‬ومنفصلة‪.‬‬ ‫طالب فداع الشريم‬

‫بوابة الزواج‪ ..‬ااختيار والقبول مصير مشترك‬ ‫يعمل الزواج عى تحقيق مجموعة من الحاجات النفسية والبيولوجية‬ ‫وااجتماعية‪ ،‬من بينها‪ :‬تكوين اأرة‪ ،‬وإنجاب اأبناء‪ ،‬وتحقيق ااستقرار النفي‬ ‫وااجتماعي‪ ،‬وحماية امجتمع‪ ،‬وغرها من العوامل التي تجعل الزواج مطلبا ً أساسيا ً‬ ‫ورورة اجتماعية تتفق مع امنطق والفطرة السليمة‪ .‬ويصنف علماء النفس‪ ،‬الزواج‬ ‫كأحد معاير السواء والصحة النفسية ارتباطه بمهام أساسية ا يمكن تحقيها عر‬ ‫وسائل أخرى بشكل منتظم‪ ،‬وبطبيعة الحال فإنه يلزم أن يكون الزواج ناجحا ً حتى‬ ‫تتحقق اأهداف امرجوة منه‪ ،‬وي هذا الشأن تشر الدراسات النفسية‬ ‫اأرية إى أن الطريق إى تحقيق عاقات زوجية تحظى بقدر كبر‬ ‫من التوافق يبدأ ببوابة ااختيار الزواجي‪ ،‬تلك العملية التي يبنى عليها‬ ‫تحديد وقبول ريك الحياة الذي يستطيع أن يتوافق مع خصائص‬ ‫الطرف اآخر وسماته النفسية وااجتماعية والشخصية‪ .‬وتكمن فلسفة‬ ‫ااختيار الزواجي ي توفر فرص متعددة تتفق مع طبائع البر‬ ‫امتنوعة بما يتاءم مع اأطر الرعية وااجتماعية والثقافية ي امجتمع‪،‬‬ ‫وقد وردت عديد من النصوص الرعية التي تؤكد عى توفر فرصة‬ ‫ااختيار ي الزواج وتدعو إليه‪ ،‬منها‪ :‬قوله تعاى‪( :‬فانكحوا ما طاب‬ ‫لكم من النساء) «النساء‪ ،»3:‬وقول الرسول صى الله عليه وسلم‪« :‬تخروا لنطفكم‬ ‫وأنكحوا اأكفاء وأنكحوا إليهم» وقوله عليه الصاة والسام‪« :‬تنكح امرأة أربع‬ ‫مالها ولحسبها ولجمالها ولدينها‪ ،‬فاظفر بذات الدين تربت يداك»‪ ،‬إضافة إى بعض‬ ‫العوامل الثقافية وااجتماعية التي عملت عى توفر فرص متعددة لاختيار الزواجي‬ ‫وجعلت اأفراد مؤهلن ممارسة أدوارهم ي عملية ااختيار‪ ،‬مثل‪ :‬زيادة الوعي‪،‬‬ ‫وانتشار العلم وامعرفة‪ ،‬والتنوع الثقاي والحضاري‪ ،‬واختاف العادات والتقاليد ي‬ ‫امجتمع الواحد وتطور وسائل الكشف عنها‪.‬‬ ‫إن مشكلة ااختيار الخاطئ ي الزواج تكمن ي ارتباط شخصيتن بشكل شبه‬

‫دائم دون وجود الحد اأدنى من التوافق فيما بينهما‪ ،‬نتيجة وجود سمات شخصية‬ ‫متضادة‪ ،‬كالعلم والجهل‪ ،‬الصدق والكذب‪ ،‬الذكاء والغباء‪ ،‬أو سمات شخصية‬ ‫متنافرة‪ ،‬كالعصبية أو النرجسية‪ ،‬اأمر الذي يقود إى مشكات انفعالية متزايدة‬ ‫بن الزوجن غالبا ً ما تنتهي بانهيار الحياة الزوجية عن طريق الطاق أو اانفصال‬ ‫العاطفي وامعنوي‪.‬‬ ‫ومن أجل تفادي مشكات ااختيار الخاطئ ي الزواج‪ ،‬كخطوة أساسية‬ ‫لتحقيق التوافق الزواجي‪ ،‬فإن عملية ااختيار الزواجي تستلزم‬ ‫القيام ببعض امهام اأساسية عى مستوى الفرد واأرة وامجتمع‪،‬‬ ‫كمنظومة متكاملة‪ ،‬من أجل تحقيق توافق أفضل‪ ،‬ومن مهام‬ ‫الفرد امقبل عى الزواج‪ ،‬الحرص عى وجود قدر من التقارب‬ ‫مع الطرف اآخر ي متغرات مهمة كاالتزام الديني وامستوى‬ ‫التعليمي وامستوى الثقاي «وجود أرضية مشركة من الثقافة‬ ‫ قدر متقارب من الرؤى والتصورات عن امجاات امختلفة ي‬‫الواقع والحياة ‪ -‬جانب من ااهتمامات امشركة ‪ -‬عدم وجود‬ ‫بعض العادات والتقاليد امتعارضة»‪ ،‬ويع ُد امستوى العمري من‬ ‫أهم امتغرات التي يحرص عى وجود التقارب فيها اختاف السمات النفسية‬ ‫وااجتماعية والجسدية تبعا ً للمرحلة العمرية‪ ،‬حيث توي الدراسات النفسية‬ ‫اأرية بأن ا يزيد الفارق العمري بن الطرفن عن عر سنوات لصالح الرجل‪،‬‬ ‫ويفضل أن يكون ي حدود خمس سنوات‪ .‬كما ينبغي عى الفرد امقبل عى الزواج‬ ‫معرفة جميع التفاصيل امهمة عن الطرف اآخر‪ ،‬مثل‪ :‬سمات الشخصية‪ ،‬وطبيعة‬ ‫العمل‪ ،‬ومصادر الدخل‪ ،‬ومستوى الطموح‪ ،‬والتاريخ الصحي وااجتماعي‪ .‬كما‬ ‫يلزم استقاء معلومات الزواج من مصادر موثوقة وعدم ااكتفاء بمصدر وحيد‬ ‫للمعلومة‪ ،‬وااستفادة من الخرات وااستشارات امتاحة و اابتعاد عن امجامات‬

‫تعقيبً على مكي‪:‬‬

‫تعدى حدود المهنية‪..‬‬ ‫أمانة جازان‪ :‬الكاتب َ‬ ‫ونأمل عدم إطاق ااتهامات دون التح ُقق منها‬ ‫إشار ًة إى ما نُر ي صحيفة «الرق»‪ ،‬وما تناوله‬ ‫الكاتب عى مكي م�ن طرح موضوعات تخص اأمانة‪،‬‬ ‫ظاهرها امصلحة العامة وباطنها إثارة البلبلة والفتنة‪،‬‬ ‫ب�ل تعدَى ح�دود امهني�ة ي إشعال نزع�ة العنرية‬ ‫وتهييج أهاي امنطقة عى مَن غرهم ي امناطق اأخرى‪،‬‬ ‫وتهيب أمانة منطقة جازان باأجهزة امختصة ماحظة‬ ‫ذلك؛ نظرا ً لخطورة نتائجه وما يرتب عليه من أمور ا‬ ‫عابئ‪،‬‬ ‫تُحمَد عقباها من لغة التحريض والتشكيك‪ ،‬غر ٍ‬ ‫هذا الكاتب امذكور‪ ،‬بعواقب كامه وأفعاله‪.‬‬ ‫وي نف�س الوقت تؤكد أمان�ة منطقة جازان عى‬ ‫أهمي�ة اإع�ام ودور الصحف�ي امهني امح�رم الذي‬ ‫يستفت�ى امعلومة ويتح� َرى عنها من الط�رف اآخر‪،‬‬ ‫وا يمن�ع من ن�ر أي ماحظ�ة أو ط�رح أي اقراح‬ ‫َ‬ ‫يتحق�ق امأمول‬ ‫ي�راه متابعت�ه م�ع امس�ؤول حت�ى‬ ‫للصالح الع�ام‪ ،‬وتأم ُل اأمانة بع�دم امزايدة اإعامية‬ ‫ي مصلحة الوطن وامواطنن وأسلوب توجيه اتهامات‬ ‫ُ‬ ‫التحق�ق منه�ا‪ ،‬ودون الرجوع للجه�ة امختصَ ة‪،‬‬ ‫دون‬ ‫الترع ي‬ ‫وأخذ وجهة نظرها واس�تيضاح اأم�ر قبل‬ ‫ُ‬ ‫نره‪ ،‬ويط�رح اموضوع من كل جوانبه ويرك الحكم‬ ‫وتقييم اأم�ر للقارئ أو امواطن الكري�م‪ ،‬هكذا يكون‬ ‫اإع�ام الراقي‪ ،‬وهك�ذا تكون الصحاف�ة الهادفة‪ ،‬مع‬ ‫العلم بأ َن اامانة سبق وأن قامت بمخاطبة مقام إمارة‬ ‫ُ‬ ‫للتحقق مما‬ ‫امنطقة وذلك مخاطبة الجه�ات امختصَ ة‬ ‫كتب�ه امذكور من قِ بَل الجهات امعنيَة فإن ثبت ما كتبه‬

‫ضوئية مقال عي مكي امنشور بتاريخ ‪ 27‬فراير‬ ‫امنرم‬ ‫فت ُ َ‬ ‫حاس�ب اأمان�ة‪ ،‬وإن لم يتم ذلك فيت�م ردع الكاتب‬ ‫ومحاسبته‪ ،‬هذا والله اموفق للجميع ي سبيل امصلحة‬ ‫العامة‪ .‬ولكم خالص تحياتي‪،،‬‬ ‫* مدير العاق�ات العامة وامتحدث الرس�مي‬ ‫باسم أمانة منطقة جازان‬ ‫طارق عيسى الرفاعي‬

‫والتأثرات الخارجية‪ ،‬وتحديد احتياجاته من الزواج‪ ،‬والبحث ي ضوئها عن ريك‬ ‫الحياة‪ .‬واابتعاد عن التكلف ي امواصفات امطلوبة‪ ،‬فقد تبدو بعض امواصفات‬ ‫جيدة ولكن قد ا تتوافق مع احتياجات الزواج‪.‬‬ ‫ولأرة أدوار فاعلة ي دعم عملية ااختيار الزواجي السليم من خال التنشئة‬ ‫عى حرية الرأي وتقبل الرأي اآخر‪ ،‬وتقديم ااستشارات والخرات التي تساعد ي‬ ‫عملية ااختيار بشكل موضوعي‪ ،‬وتصحيح بعض اأفكار وامفاهيم الخاطئة حول‬ ‫موضوع ااختيار الزواجي‪ ،‬وكذلك إتاحة الفرصة لجميع أعضاء اأرة الراغبن‬ ‫ي الزواج للبحث عن ما يناسبهم دون ممارسة أي ضغوط‪.‬كما أن للمجتمع مهام‬ ‫رئيسة وجوهرية ي تيسر عملية ااختيار الزواجي وإيجاد البيئة امناسبة لتحقيقها‬ ‫من خال سن القوانن والتريعات التي تضمن حصول اأفراد عى قسط وافر‬ ‫من امعلومات حول موضوع ااختيار الزواجي‪ ،‬مثل‪ :‬اعتبار الحصول عى دورات‬ ‫تثقيفية حول موضوع ااختيار الزواجي رطا ً إتمام إجراءات عقد الزواج‪.‬‬ ‫إن بناء اأرة عى أساس من الحب والتفاهم والتقبل بن الزوجن‪ ،‬وتحقيق‬ ‫سبل الصحة النفسية للزوجن وأبنائهم ي امستقبل‪ ،‬والعمل عى زيادة فرص نجاح‬ ‫الزواج‪ ،‬واارتباط بالريك ذي السمات واميول التي يستطيع الفرد التعايش معها‪،‬‬ ‫تع ُد أهدافا ً جوهرية لعملية ااختيار الزواجي‪ ،‬ويمكن تحقيقها عند توفر الفرص‬ ‫الحقيقية لتحقيق امهام السابقة‪.‬‬ ‫وقفة‪ :‬نبذ العادات والتقاليد التي تعيق الحصول عى امعلومات الخاصة‬ ‫بهدف الزواج‪ ،‬يع ُد خطوة مهمة ي إيجاد رؤية واضحة تكتمل من خالها أركان‬ ‫عملية ااختيار الزواجي‪.‬‬ ‫فرحان بن سالم العنزي‬

‫أستاذ جامعي ومستشار أري‬

‫مبان شامخة وعطاء محدود!‬ ‫ٍ‬

‫عندما أتأمل بعض امباني الشامخة وامزينة بلوحة‬ ‫تعريفية باسم نشاط معن ضمن اأنشطة الخرية التي تُعنى‬ ‫بخدمة امجتمع والتوعية الثقافية‪ ،‬واأرية والربوية‪ .‬أتعجب‬ ‫كثرا ً محدودية العطاء الذي تقدمه‪ ،‬وقلة أثرها ي امجتمع‬ ‫امحيط بها‪ ،‬ما أعنيه هو اأثر اإيجابي ي البيئة امحيطة بها‬ ‫من حيث تقديم الدورات التنموية أو امهنية أو الرامج الثقافية‬ ‫أو التوعوية؛ فضاً عن أثرها ي امدينة التي فيها‪ ،‬وأتعجب أكثر‬ ‫بأننا نجد نفس مسمى النشاط ي مدينة أخرى؛ ولكننا نجده‬ ‫أكثر فاعلية‪ ،‬وأكثر إنتاجية ي خدمة امجتمع‪.‬‬ ‫م��اذا هذا التفاوت املحوظ؟ رغم أن‬ ‫اإمكانات واحدة! ولكن لعل الفرق يكمن ي‬ ‫اإدارة الفاعلة التي تقوم بدورها عى أكمل‬ ‫وجه؛ وتلك اإدارة التي لم يحالفها التوفيق ي‬ ‫تلبية متطلبات امجتمع امحيط نتيجة حر‬ ‫الطاقم اإداري ي أشخاص معينن‪ ،‬وا عيب‬ ‫ي ذلك‪ ،‬ولكن ربما أن الوعي اإداري ا يتوافق‬ ‫مع متغرات وتطلعات امجتمع اآن مقارنة‬ ‫بما مى من سنوات نتيجة لتسارع وترة استخدام وسائل‬ ‫التواصل ااجتماعي وتأثراتها امتنوعة ي امجتمع‪ .‬نحن هنا‬ ‫بحاجة ّ‬ ‫ماسة إى مساهمات وحلول إبداعية‪ ،‬ومبادرات خاقة‪،‬‬ ‫وتواصل فاعل‪ ،‬اسيما أن هذه اأنشطة تعتمد بعد توفيق الله‬ ‫عى ترعات أهل الخر من امحسنن الذين يبتغون اأجر من‬ ‫عند الله ومشاهدة ثمار عطائهم ي امجتمع‪.‬‬ ‫من الحلول العملية لتفعيل الدور ااجتماعي لهذه‬ ‫امؤسسات‪:‬‬ ‫• حر النقص من الكفاءات اإدارية مع تحديد امهام‬ ‫والصاحيات واإعان عنها ي الصحف‪ ،‬وكما يعلن عن الحاجة‬ ‫إى سكرتر أو سائق حافلة‪ ،‬ماذا ا يتم اإعان عن الوظائف‬ ‫اإرافية؟‬

‫• ربما كان سبب إحجام كثرين عن التعاون وامبادرة‬ ‫ي إنجاح هذا النشاط‪ ،‬ومساندته ي تحقيق أهدافه لخدمة‬ ‫امجتمع هو شخصية امسؤول عن النشاط‪ ،‬الذي قد يتسم‬ ‫بعدم الوضوح‪ ،‬مع عدم وجود أهداف واضحة‪ ،‬وعدم فاعلية‬ ‫ااجتماعات الدورية‪ ،‬وقلة الخرة ي التعامل مع فريق العمل‪،‬‬ ‫كالتحفيز وتشجيع من معه‪ .‬لذا ابد من انتباه أعضاء مجلس‬ ‫اإدارة لهذا الضعف من امسؤول وعدم البحث عن الحلول‬ ‫البعيدة والسبب قريب‪ ،‬إما بتدريبه أو تغيره لكي تتغر‬ ‫النتائج‪.‬‬ ‫• بعض امسؤولن له نظرة محددة ا‬ ‫يتجاوزها‪ ،‬ويركز عليها‪ ،‬ويستبعد بتفكره‬ ‫الرؤية التي من أجلها أوجدت الجمعية‪ ،‬وا‬ ‫تتغر نظرته بتغر السنوات‪ ،‬لذا ابد من دورة‬ ‫زمنية (ثاث أو أربع سنوات مثاً) لبقاء امسؤول‬ ‫ي منصبه‪ ،‬مما يؤدي إى أن يقوم هذا امسؤول‬ ‫بتكريس سنوات هذه الدورة ليخرج كل إبداعاته‬ ‫لخدمة امجتمع‪ .‬وحتى تُفعَ ل جميع اأهداف‬ ‫بطريقة صحيحة‪ ،‬ويتسع اأفق بدا ً من ضيقه عى تفكر‬ ‫شخص واحد‪ ،‬يتم ترشيح شخص آخر ليتوى هذا امنصب‬ ‫وفقا ً للمدة امحددة التي يحددها مجلس اإدارة‪.‬‬ ‫وي معرض حديثي عن حال بعض هذه الجمعيات التي‬ ‫ا تؤدي دورها كما ينبغي‪ ،‬فا يجب أن نغفل الدور اإيجابي‬ ‫لكثر من امناشط الخرية ي خدمة امجتمع والرقي به‪ .‬لذا‬ ‫فأي مبنى أي منشط خري أو اجتماعي بيده أمانة تجاه‬ ‫امحيط القريب منه‪ ،‬من الفئات الشبابية واأرية كل بحسب‬ ‫تخصصه للنهوض بامجتمعات‪ ،‬والرقي بالعمل التطوعي‪.‬‬ ‫أحمد الطليحان‬

‫مستشار أري‬


‫ﻧﺠﻴﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﻴﻞ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺧﻼﻓﺎت اﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‬ ‫وﺗﻌﻴﻴﻨﺎت أﻣﻨﻴﺔ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻧﺠﻴﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ ﻳﺸﺮ ﺑﺈﺻﺒﻌﻪ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ أﻣﺲ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫أﻋﻠـﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻧﺠﻴـﺐ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬اﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻜﻤـﺎً‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺟﻤﻌﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺧـﻼف ﺣﺎد داﺧـﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻋﲆ اﺳـﺘﺤﻘﺎق‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻨﻴﺎﻳﺒﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ وﺗﻌﻴﻴﻨﺎت أﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔٍ ﻧﻘﻠﺘﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍ ًة ﺷﺎﺷﺎت اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‪،‬‬ ‫»إﻧـﻲ أﻋﻠﻦ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﻋ ّﻠﻬﺎ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺗﺸـ ّﻜﻞ‬ ‫ﻣﺪﺧﻼ وﺣﻴﺪا ﻟﺘﺘﺤﻤﻞ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻮد إﱃ اﻟﺘﻼﻗﻲ ﻣﻦ أﺟﻞ إﺧﺮاج ﻟﺒﻨﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻔﻖ اﻤﺠﻬﻮل«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر وزارﻳﺔ إن رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﺳـﺘﻘﺎل ﺑﻌـﺪ أزﻣـﺔ ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺘـﻪ ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﺳـﺘﻌﺪادات‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺰاع ﺑﺸـﺄن ﺗﻤﺪﻳﺪ ﻋﻤﻞ ﻣﺴـﺆول‬ ‫أﻣﻨﻲ ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻤﺼـﺎدر ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﺳـﺘﻤﺮ‬ ‫ﺳﺎﻋﺘﻦ‪ ،‬أن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻴﺸﺎل ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﻋ ّﻠﻖ أي اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫أﺧـﺮى ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻓﺸـﻞ اﻟﻮزراء ﰲ اﻻﺗﻔﺎق ﺑﺸـﺄن‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺘﻦ‪.‬‬

‫وﻋُ ﱢ َ‬ ‫ـﻦ ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ‪ ،‬رﺋﻴﺴـﺎ ﻟﻠﻮزراء ﰲ ‪ 2011‬ﺑﻌﺪ أن أﺳـﻘﻂ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﺸﻴﻌﻲ وﺣﻠﻔﺎؤه ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺳﻌﺪ اﻟﺤﺮﻳﺮي‪.‬‬ ‫وﺧﻼل ﻋﺎﻣﻦ ﰲ اﻤﻨﺼﺐ ﺳـﻌﻰ ﻣﻴﻘﺎﺗـﻲ إﱃ إﺑﻌﺎد ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﺮب اﻷﻫﻠﻴﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﻋﻤّ ﻘﺖ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‬ ‫ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬وأدت إﱃ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻃﺮاﺑﻠﺲ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻟﺤﺮب ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺗﺪﻓﻖ اﻟﻼﺟﺌـﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬واﻻﺿﻄـﺮاب اﻟﺪاﺧـﲇ اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻴـﻪ ﰲ اﻷﺻﻞ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﺒﺎﻃﺆ ﺣﺎد ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬وزﻳﺎدة ﻧﺴـﺒﺘﻬﺎ ‪ %67‬ﰲ‬ ‫ﻋﺠﺰ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫﻮ ﻳﻌﺘﺬر‬ ‫ˆردوﻏﺎن ﻋﻦ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﻋﻠﻰ أﺳﻄﻮل اﻟﺤﺮﻳﺔ‬

‫اﻟﻘﺪس ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻗﺪم رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﺑﻨﻴﺎﻣﻦ‬ ‫ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫـﻮ أﻣـﺲ اﻋﺘـﺬاره ﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ رﺟﺐ ﻃﻴﺐ أردوﻏﺎن‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺗﺴـﻌﺔ أﺗﺮاك ﺧﻼل ﻫﺠﻮم‬ ‫إﴎاﺋﻴـﲇ ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳـﻔﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﻨﻘﻞ ﻣﺴﺎﻋﺪات إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة ﻋﺎم ‪،2010‬‬

‫وأﻋﻠـﻦ إﻋـﺎدة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ودﻓﻊ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت ﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﻘﺘﲆ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺑﻴﺎن ﺻـﺎدر ﻋـﻦ ﻣﻜﺘـﺐ ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫﻮ‬ ‫»ﺗﺤـﺪث ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫـﻮ ﻣـﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫أردوﻏـﺎن واﺗﻔﻖ اﻻﺛﻨﺎن ﻋﲆ إﻋﺎدة اﻟﺘﻄﺒﻴﻊ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ وﻫﺬا ﻳﺸـﻤﻞ إﻋﺎدة اﻟﺴـﻔﺮاء‪،‬‬ ‫وإﻟﻐـﺎء اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﺿـﺪ ﺟﻨﻮد‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ«‪.‬‬

‫وأﻛﺪ اﻟﺒﻴﺎن أن »ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫﻮ ﴍح ﺑﺄن اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻤﺄﺳـﺎوﻳﺔ ﻟﺤﺎدﺛـﺔ ﻣـﺎﰲ ﻣﺮﻣﺮة ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﻣﺘﻌﻤـﺪة«‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺒﻴـﺎن »اﻋﺘﺬر رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫـﻮ إﱃ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﱰﻛﻲ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺧﻄـﺄ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن أدى إﱃ ﺧﺴـﺎرة أرواح‬ ‫واﺗﻔﻘﺎ ﻋﲆ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻻﺗﻔﺎق ﺑﺘﻌﻮﻳﻀﺎت«‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن »اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﻦ أﺧﻄـﺎء ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ«‪ .‬وﰲ أﻧﻘـﺮة أﻋﻠﻦ‬

‫رﺳـﻤﻴﺎ ً أن أردوﻏﺎن ﻗﺒـﻞ اﻋﺘﺬار ﻧﺘﺎﻧﻴﺎﻫﻮ‪.‬‬ ‫وﻗﺘـﻞ ﺗﺴـﻌﺔ ﻧﺎﺷـﻄﻦ أﺗـﺮاك ﰲ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫اﻟﺬي ﺷﻨﺘﻪ ﻗﻮات ﻛﻮﻣﺎﻧﺪوس إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﻣﺎﰲ ﻣﺮﻣﺮة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬ ‫ﻃﻠﻴﻌﺔ أﺳﻄﻮل ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺎﻋﺪات إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻜـﴪ اﻟﺤﺼﺎر‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮي اﻹﴎاﺋﻴﲇ اﻤﻔـﺮوض ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ ‪ 31‬ﻣﺎﻳﻮ ‪.2010‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اˆﻣﺮﻳﻜﻲ‪ :‬ﻣﻠﺘﺰﻣﻮن ﺑﺄﻣﻦ اˆردن وﻧﺨﺸﻰ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﻌﻨﻒ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫أﻛﺪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑﺎراك‬ ‫أوﺑﺎﻣـﺎ أن ﺑـﻼده ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ ﺑﺄﻣﻦ‬ ‫اﻷردن‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﺗﺸـﺎﻃﺮ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻗﻠﻘﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻣﺘـﺪاد اﻟﻌﻨـﻒ ﻋـﱪ اﻟﺤـﺪود‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وأن ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺳﻘﻮط اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺴـﺄﻟﺔ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﻈﺎم ﺳﻴﺴـﻘﻂ وإﻧﻤﺎ ﻫﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ‬ ‫وﻗﺖ‪ ،‬وﻓﻘﺪ ﴍﻋﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻌﻠﻨﺎ ﻋﻦ دﻋﻤﻪ‬ ‫ﻟﻸردن ﺑـ ‪ 200‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أوﺑﺎﻣﺎ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫ﻣﺸﱰك ﻣﻊ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬أن اﻤﻠـﻚ ﻛﺎن أول زﻋﻴﻢ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﺮﺣﻴﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪،‬‬ ‫وأن اﻷردن ﻛﺎﻧـﺖ أول دوﻟـﺔ دﻋـﺖ‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻧﺘﻘﺎل ﺳﻴﺎﳼ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن ﻣﺴـﺄﻟﺔ ﺳﻘﻮط اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺴـﺄﻟﺔ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﻈﺎم ﺳﻴﺴـﻘﻂ وإﻧﻤﺎ ﻫﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ‬ ‫وﻗﺖ‪ ،‬وﻓﻘﺪ ﴍﻋﻴﺘﻪ‪ ،‬وﺳﻨﺒﺬل ﺟﻬﺪﻧﺎ‬ ‫ﻟﻮﻗـﻒ ﺳـﻔﻚ اﻟﺪﻣـﺎء وأن ﻳﺘﺨﻠـﺺ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻣﻦ ﻧﺮ ﻫﺬا اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ أوﺑﺎﻣﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ رد ﻋﲆ ﺳـﺆال ﺣﻮل ﻋﺪم اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻟﺤـﻞ اﻷزﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻗـﺎل أوﺑﺎﻣـﺎ إن ﺑـﻼده‬ ‫ﺗﺘﻌـﺮض ﻟﻼﻧﺘﻘـﺎد إذا ﺗﺪﺧﻠـﺖ أو‬

‫ﻟـﻢ ﺗﺘﺪﺧـﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﺘﺠﺎرب‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺗﺒﻦ أن اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛﺎﻷردن وﺗﺮﻛﻴـﺎ وﻏﺮﻫـﻢ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﻟﻪ ﻧﺘﺎﺋـﺞ أﻓﻀﻞ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ﻋﲆ دﻋﻤﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻤﻌﺘﺪﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻫﻲ أﻛﱪ‬ ‫دوﻟﺔ ﻣﺎﻧﺤﺔ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫أن واﺷﻨﻄﻦ ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﺘﻌﺒﺌﺔ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠﻚ‬ ‫ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈذا ﻓﻘﺪت ﻫﺬه اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫ﻓﺈن ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫أﻣﺮا ً ﺻﻌﺒﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن وزﻳـﺮة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻫﻴـﻼري ﻛﻠﻴﻨﺘـﻮن ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺗﻠﻌـﺐ دورا ً ﻛﺒـﺮا ً ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﺧﻠﻴﻔﺘﻬـﺎ ﺟﻮن ﻛـﺮي ﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟـﺪور اﻟـﺬي ﺗﻀﻤـﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﺑـﻼده ﺗﻬﺘـﻢ ﻟﻌـﺪم ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ إﱃ اﻟﺘﺸـﺪد‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻤﺘﺸـﺪدﻳﻦ ﻻ ﻳﻤﻠﻜـﻮن ﻣـﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﺤﺴـﻨﻮن‬ ‫اﺳـﺘﻐﻼل اﻤﻮاﻗﻒ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴـﺘﻠﺰم‬ ‫ﺗﴪﻳـﻊ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﻧﺘﻘـﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻻﺳﺘﻤﺮار ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑﺠﻬﻮد‬ ‫اﻷردن ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‬ ‫رﻏـﻢ ﻣـﺎ ﻳﺘﺤﻤﻠﻪ ﻣـﻦ أﻋﺒـﺎء‪ ،‬داﻋﻴﺎ‬

‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟـﺪوﱄ ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻷردن‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻼﺟﺌﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن إدارﺗـﻪ ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﻟﻸردن ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 200‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻟﻠﺴﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫أن ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻟﻼﺟﺌـﻦ وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣـﺎ أﻣﻜـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻠﻚ ﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﻨﻊ اﻟﻴﺎﺋﺴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻃﻔﺎل واﻷﻣﻬـﺎت ﻣﻦ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ أراﺿﻴﻨﺎ‪ ،‬وﻫﺬا واﺟﺒﻨﺎ‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﻧﻌﻴـﺪ اﻷﻣﻬـﺎت وأﻃﻔﺎﻟﻬﻦ إﱃ‬ ‫ﺑﻼدﻫﻢ؟‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻠـﻚ إﱃ أن ﻛﻠﻔﺔ اﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ ﺑﻠﻐـﺖ ‪ 500‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎ‪ ،‬وﻫـﻮ رﻗـﻢ ﻗﺎﺑـﻞ ﻟﻼرﺗﻔﺎع‬ ‫ﻟﻴﺼـﻞ إﱃ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻣﻊ اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﺗﺪﻓﻖ اﻟﻼﺟﺌﻦ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳﻴﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺿﻐﻄﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ وﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎوف اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻨﺄ أوﺑﺎﻣﺎ اﻟﺸـﻌﺐ اﻷردﻧﻲ ﺑﺈﺟﺮاء‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻷﺧـﺮة اﻟﺘـﻲ وﺻﻔﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‪ّ ،‬‬ ‫وﻋﱪ‬ ‫أوﺑﺎﻣﺎ ﻋﻦ ﺷﻌﻮره ﺑﺄن اﻷردن ﻳﺴﻌﻰ‬ ‫ﻟﻺﺻـﻼح ﻋﲆ أﺳـﺲ ﻣﻦ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻤﺴﺎواة ﺑﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ واﻟﺮﺋﻴﺲ أوﺑﺎﻣﺎ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﰲ ﻋﻤﺎن )أ ف ب(‬

‫‪ ..‬وﺣﻤﺎس ﻟـ |‪ :‬زﻳﺎرة أوﺑﺎﻣﺎ ﻟﺮام اﷲ‬ ‫اﻧﻌﻜﺴﺖ ﺳﻠﺒ ًﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺣـ ّﺬرت ﺣﺮﻛـﺔ »ﺣﻤـﺎس« اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌـﻮدة إﱃ داﺋـﺮة‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻣﻊ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ وﺻﻔﺘﻬﺎ‬ ‫»ﺑﺎﻟﻌﺒﺜﻴـﺔ«‪ .‬وﻃﺎﻟﺒـﺖ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﺑﻮﻗـﻒ‬ ‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻷﻣﻨﻲ ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬وإﻃﻼق ﴎاح‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ داﺧﻞ ﺳـﺠﻮﻧﻬﺎ ﻛﺮ ﱟد ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎرك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬اﻟﻌﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻧﺤﻮ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬واﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻼﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪.‬‬ ‫وﻏـﺎدر أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﺑﻌﺪ زﻳـﺎرة داﻣﺖ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻳﺎم‪ ،‬اﺧﺘﺘﻤﻬﺎ ﺑﺰﻳﺎرة ﻛﻨﻴﺴﺔ اﻤﻬﺪ ﰲ ﺑﻴﺖ ﻟﺤﻢ ﻤﺪة‬ ‫)‪ 26‬دﻗﻴﻘـﺔ( راﻓﻘﻪ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس‪ ،‬وﻋﺪ ٌد ﻣﻦ ﻛﺒﺎر ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫واﻟﻘﻴـﺎدات اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ اﻤﺴـﻴﺤﻴﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ أوﺳـﺎط‬

‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳـﻢ أوﺑﺎﻣـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﺎدر ًة‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻌﻮدة إﱃ اﻤﻔﺎوﺿﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ ﺣﻤﺎس ووزﻳﺮ اﻷوﻗﺎف واﻟﺸﺆون‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﰲ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻏـﺰة إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ رﺿـﻮان‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪» ،‬إن أوﺑﺎﻣـﺎ ﺟـﺎء ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺰﻳ ٍﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻢ ﻹﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻧﺮﻓﺾ ﻗﻠﺒـﻪ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‪،‬‬ ‫وﺗﺰﻳﻴﻔـﻪ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﻫـﺬه اﻷرض أرﺿﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻴﻬـﻮد«‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً رﻓـﺾ ﺣﺮﻛﺘﻪ اﻤﻄﻠـﻖ ﻣﻮﻗﻔﻪ‬ ‫اﻤﻨﺤﺎز ﻟﻼﺣﺘﻼل ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﺣﻘﻮق اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫وﺛﻮاﺑﺘﻬـﻢ‪ .‬وذﻛـﺮ رﺿـﻮان‪ ،‬أن زﻳـﺎرة أوﺑﺎﻣـﺎ‪،‬‬ ‫اﻧﻌﻜﺴﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻠﺒﻲ ﻋﲆ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ أﺑﺪى دﻋﻤﻪ ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪث ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺪاﺋﻲ ﻋﻦ‬ ‫»ﺣﻤﺎس« ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺎ ً ﻟﻐﺔ اﻟﻘﺴـﻤﺔ ﺑﻦ »ﺣﻤﺎس«‬ ‫واﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒـﺎس‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬

‫وﺻﻔﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬـﺎ أﻛﱪ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ أﻣـﺎم اﻤﻔﺎوﺿﺎت‪،‬‬ ‫واﻷﻛﺜﺮ ﺧﻄﺮا ﻋﲆ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر رﺿـﻮان‪ ،‬إﱃ أن ﺗﺤﺎﻟـﻒ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﻦ‬ ‫واﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﻦ ﻳﻤﺜّـﻞ ﺧﻄـﺮا ﻋـﲆ اﻟﺤﻘـﻮق‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻴﻘﺎظ ﻣـﻦ وﻫـﻢ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿـﺎت‪ ،‬ووﻗﻒ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻷﻣﻨـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺟﺎء‬ ‫ﻛﺪور أﺳـﺎﳼ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺆﻛﺪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫أن إﻋـﺎدة ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬واﺳـﺘﻌﺎدة‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة ﻣﻦ أوﱃ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﺗُﺘﱠﺨﺬ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ رﺿـﻮان‪ ،‬أن ﺣﻤـﺎس ﰲ اﻟﺬﻛﺮى اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺘﻤﺴﻜﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﺸﻬﺎد ﻣﺆﺳﺴﻬﺎ اﻟﺸﻴﺦ أﺣﻤﺪ ﻳﺎﺳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﻘﺎوﻣـﺔ ﻛﺨﻴـﺎر اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‪ .‬وردا ً ﻋـﲆ ﻗﻮل‬ ‫أوﺑﺎﻣـﺎ »إن ﺣﻤﺎس ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﺪﻣـﺮ إﴎاﺋﻴﻞ«‬ ‫ﻗﺎل‪» :‬ﺣﻴﺜﻤﺎ ﻳﻮﺟﺪ اﻻﺣﺘﻼل ﺗُﻮﺟﺪ اﻤﻘﺎوﻣﺔ«‪.‬‬

‫ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ ﻣﻌﺎﻟﻢ ﻳﻬﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس‬

‫)أ ف ب(‬

‫إﻣﺎم ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻜﻮﻓﺔ ﻳﻨﺼﺢ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑـ »اﻟﺘﻨﺤﻲ درءﴽ ﻟﻠﻔﺘﻨﺔ«‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬ﻣﻌﺘﺼﻤﻮ اﻟﺮﻣﺎدي ﻳﻘﺒﻠﻮن ﺑﺎﻟﺘﻔﺎوض ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﻤﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻌﺘﺼﻤﻲ‬ ‫اﻷﻧﺒﺎر اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟـﻼﰲ إﱃ اﻟﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﺟـﺮاء ﻣﻔﺎوﺿـﺎت ﻣـﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴـﺔ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻻﻋﺘﺼـﺎم‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺣ ﱠﻤﻞ إﻣـﺎم وﺧﻄﻴﺐ‬ ‫ﺟﻤﻌﺔ اﻷﻋﻈﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫واﻟﻘﺎدة اﻷﻣﻨﻴﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻔﺠﺮات اﻷﺧﺮة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﴐﺑﺖ ﺑﻐـﺪاد اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺷـﺪد‬ ‫ﻋـﲆ أن اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ »ﻟﻴﺴـﻮا ﻃﺎﺋﻔﻴﻦ« وأن‬ ‫»ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺸـﻴﻌﺔ أﻳﺪوا ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ اﻤﴩوﻋﺔ«‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ ﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﺑﻐـﺪاد ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻄﻠﻚ‬ ‫ووزراء اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑـ »اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ«‪،‬‬ ‫واﻟﱪﻤﺎن ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﺑﺸـﺄن‬ ‫اﻟﺨﺮوق اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫واﺗﻔﻘـﺖ ﺧﻄﺐ اﻟﺠﻤﻌـﺔ أﻣﺲ ﻋـﲆ ﺗﺤﻤﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ وﻗﻴﺎداﺗﻬـﺎ اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺠـﺮات ﰲ ﻣـﺎ وﺻﻔﻬـﺎ ﻣﻤﺜـﻞ اﻤﺮﺟـﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﻲ اﻷﻋﲆ ﰲ ﺧﻄﺒﺔ ﻛﺮﺑﻼء ﺑﺄﻧﻪ »ﻣﺄﺳﺎة‬ ‫ﻣﺘﻜـﺮرة«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﺧﻄﻴﺐ ﺟﻤﻌﺔ اﻟﻜﻮﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻘـﻞ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﺼـﺪري‪ ،‬رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺎﻟﺔ ودﻋﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب إﱃ ﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟـﻼﰲ أﻣـﺎم ﻋﴩات‬ ‫اﻵﻻف ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼـﺎم‬ ‫اﻟﺮﻣـﺎدي »ﻻ ﻧﺮﻳـﺪ ﻣﻦ ﺣﺮاﻛﻨﺎ ﺣـﺮاﻛﺎ ً ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫إﱃ اﻟﺤـﺮب اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﻳﺪﻫـﺎ ﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﻌﺎدﻳـﺔ ﻟﺒﻼدﻧـﺎ«‪ ،‬وأﺿﺎف ﻣﻮﺟﻬـﺎ ً ﺧﻄﺎﺑﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ »ﻧﺮﻳﺪﻫﺎ ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺳﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫رددت اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﺧﻠﻔﻪ‪ ..‬ﺳﻠﻤﻴﺔ ﺳﻠﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ووﺟﻪ اﻟﻼﰲ ﻛﻼﻣﻪ ﻟﻠﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪» :‬ﻫﻞ ﺗﻘﺒﻠﻮن‬ ‫أن ﻧﺘﻔـﺎوض ﻣﻊ ﻣﻦ ﻳﺄﺗﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻄﺎﻟﺒﻜﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺮددت اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ )ﻧﻌﻢ ‪ ..‬ﻧﻌﻢ(«‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن وﻓﺪا ً ﻳﻤﺜﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳـﺰور ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻟﻠﺘﺒﺎﺣﺚ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻤﺜﲇ ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم وﻣـﻊ ﻣﻦ ﻳﺨﻮﻟﻪ‬ ‫رﺟﻞ اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺒﺎرز ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺴـﻌﺪي‪ ،‬وﻳﻀﻢ‬ ‫اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻠﻴﻢ اﻟﺰﻫﺮي‪ ،‬ﻣﺴـﺆول‬

‫اﻟﺨـﻂ اﻟﻌﻠﻤﺎﺋـﻲ ﰲ ﺣﺰب اﻟﺪﻋﻮة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑﺰﻋﺎﻣـﺔ اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬وﻋـﺰة اﻟﺸـﺎﻫﺒﻨﺪر‪ ،‬رﺟﻞ‬ ‫اﻤﻬﻤـﺎت اﻟﺼﻌﺒـﺔ ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬وﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻴﺪ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﻣﻦ واﻟﺪﻓﺎع اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﻀﻮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﺤﺰب اﻟﺪﻋﻮة‪.‬‬ ‫أﻛـﺪت ﻣﺼﺎدر ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟـ »اﻟـﴩق« أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة ﻓﺘﺢ‬ ‫أﺑﻮاب اﻟﺤـﻮار اﻤﺒﺎﴍ ﻣﻊ ﻗﻴﺎدات اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻹﻳﺠـﺎد ﻗﺎﻋـﺪة ﺣـﻮار ﻣﺸـﱰﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﺗُﺠﻨﱢـﺐ أﻫﻞ اﻷﻧﺒـﺎر اﻟﺤﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻤﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻗﻮات اﻟﺼﺤﻮة اﻟﺘﻲ أﻋﺎد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺻﺤﻮات ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ ﺷـﻴﺦ ﻋﺸـﺎﺋﺮ اﻟﺪﻟﻴﻢ ﻋﲇ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﻟﺠﻮء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إﱃ ﺗﻜﻮﻳﻦ اﻟﺼﺤﻮات ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫داﺧـﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎن ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« إﻧﻪ ﻳﺴـﺘﻐﺮب اﻋﺘﻤﺎد ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻜﻮﻳـﻦ ﻣﺠﺎﻣﻴﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﻮات‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒﺎر اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺸـﻬﺪ أي وﺟﻮد‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺎﻣﻴـﻊ اﻤﺴـﻠﺤﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً »ﻳﺮﺗﻜـﺐ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ أﺧﻄﺎ ًء ﻓﺎدﺣـﺔ ﺑﻌﺰﻓﻪ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻮﺗﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺠﺎﻫـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻄﺎﻟـﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ وﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﻋﻮدة اﻟﺼﺤﻮات وﺗﺴﻠﻴﺤﻬﺎ‬ ‫وﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ وإﻋﻄﺎﺋﻬﺎ ‪ 500‬أﻟﻒ دﻳﻨﺎر ﺷـﻬﺮﻳﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻻﻟﺘﻔﺎت إﱃ ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﺷﻖ ﺻﻔﻮﻓﻪ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ إﻧﺸﺎء ﺻﺤﻮات ﺟﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﻔﻮﴇ‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﻷﻧﺒﺎر أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ‬ ‫»ﻟﻦ ﻧﺴـﻤﺢ ﻷي ﺣـﺰب أو ﻛﺘﻠﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ أو‬ ‫ﻣﺮﺷﺢ ﺑﺎﺳـﺘﻐﻼل ﺳﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم ﰲ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫وﻣﻨﺎﺑﺮﻫـﺎ ﻷﻏـﺮاض ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ أو ﻛﺪﻋﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﻴـﺔ«‪ .‬وﺗﺎﺑـﻊ اﻟﻌﻠﻮان‪ » :‬ﻧﻘـﻮل ﻹﻳﺮان‬ ‫ﻛﻔﺎكِ ﺳـﻔﻜﺎ ً ﻟﺪﻣﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪ ،‬وﺳـﻮف ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﴍﻓـﺎء ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣـﺎت ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫وﺑﺎﻗﻲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻟﺴـﺤﻘﻜﻢ وﻛﴪ‬ ‫ﺷﻮﻛﺘﻜﻢ ﻟﺘﺪﺧﻠﻜﻢ ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻄﻴـﺐ ﺟﻤﻌﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻓﻮزي‬

‫ﻧﺎﻣﻖ »إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻫﻲ اﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﻔﻮﴇ‬ ‫واﻧﻌﺪام اﻷﻣﻦ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻌﺮاق«‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﰲ ﺧﻄﺒﺘﻪ أﻣﺎم ﻋـﴩات اﻵﻻف ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺼﻠﻦ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻋﺘﺼﺎم اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ أﻣﺲ »إن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﺎﺟﺰة ﻋـﻦ ﺗﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬وﻫﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ ﺳـﻴﻞ‬ ‫دﻣـﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺘﻔﺠﺮات ﻟﻌﺪم‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار«‪.‬‬ ‫ﻓﺸﻞ اﻹﺟﺮاءات اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻧﺘﻘﺪ ﻣﻤﺜﻞ اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻬﺪي اﻟﻜﺮﺑﻼﺋﻲ ﰲ ﺧﻄﺒﺔ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﰲ اﻟﺼﺤﻦ اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ »اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ أﺛﺒﺘـﺖ ﻓﺸـﻠﻬﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺠـﺮات اﻷﺧـﺮة اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻟﺒﻼد«‪،‬‬ ‫وﻗﺎل »إن ﻣﺎ ﺣﺪث ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫داﻣﻴﺎ ً ﻫﺬه اﻤﺮة وﻟﻜﻨﻪ ﻛﺎن ﻣﺄﺳﺎوﻳﺎً‪ ،‬وﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﺗُﺪ َرس اﻷﺳﺒﺎب اﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺘﻲ أدت إﱃ ﺣﺼﻮل‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﻔﺠﺮات وأن ﺗﻮﺿﻊ اﻟﺤﻠﻮل ﻟﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻜﺮﺑﻼﺋـﻲ »إن إﻋـﻼن ﻋﺼﺎﺑـﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﻫـﺬه اﻟﺘﻔﺠﺮات ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻔـﻲ اﻟﻘﺎدة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻟـﻪ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن‪ ،‬ﻓﺎﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻴـﺶ ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘـﴩذم واﻟﴫاع‬ ‫واﻟﺨﻄﺎﺑـﺎت اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ واﻟﺘﺤﺮﻳﻀﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﻌﻠﺖ اﻟﺒﻠﺪ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺬه اﻟﻈﺮوف اﻟﺼﻌﺒﺔ وﻫﺬا‬ ‫أﺣﺪ أﺳﺒﺎب اﻟﺘﻔﺠﺮات«‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻜﺮﺑﻼﺋـﻲ »أﻳـﻦ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ وأﻳﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﻀﺒﺎط ﻣﻦ اﻟﻘﺎدة اﻷﻣﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻓـﺎق ﻋﺪدﻫﻢ ﺿﺒﺎط ﻛﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻗﻴﺎﺳـﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ ﺳـﻜﺎن اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺒﺨـﺲ ﻧﺰاﻫﺔ‬ ‫اﻟﺒﻌـﺾ ﻣﻨﻬـﻢ وﻟﻜﻨﻬﻢ ﻗﻠـﺔ ﻗﻴﺎﺳـﺎ ً ﺑﺎﻟﻌﺪد‬ ‫اﻤﻠﻴﻮﻧﻲ«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺣـﺬر ﺧﻄﻴـﺐ وإﻣـﺎم ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﻜﻮﻓﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻨﺠـﻒ ﺿﻴـﺎء اﻟﺸـﻮﻛﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ‬ ‫وﻗﻮع ﺣﺮب أﻫﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﻧﺼﺢ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺑــ »اﻟﺘﻨﺤـﻲ درءا ً ﻟﻠﻔﺘﻨﺔ«‪ ،‬ودﻋـﺎ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﻲ إﱃ اﺧﺘﻴﺎر ﺑﺪﻳﻞ ﻋـﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ ﺑـ »اﻹﴎاع ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ أﺣﻜﺎم اﻹﻋﺪام ﺑﺤﻖ‬ ‫اﻤﺠﺮﻣﻦ«‪.‬‬


‫طرابلس ‪ -‬وكاات‬

‫لبنان‪ :‬اشتباكات‬ ‫بين مؤيدي‬ ‫اأسد ومعارضيه‬ ‫‪ ..‬ومقتل‬ ‫شخصين‬ ‫الجيش اللبناني يعتقل مشتبها ً فيه ي طرابلس (رويرز)‬

‫سياسة‬

‫قالت مصادر أمنية لبنانية أمس إن شخصن‬ ‫قت�ا ي اش�تباكات ب�ن أنص�ار ومعاري‬ ‫النظام الس�وري ي مدينة طرابلس بش�مال‬ ‫لبنان أمس مما يرفع عدد القتى ي ثاثة أيام‬ ‫من ااشتباكات إى ستة‪.‬‬ ‫وقال�ت امص�ادر اأمنية إن ‪ 35‬ش�خصا ً عى اأقل‬ ‫أصيب�وا‪ .‬وه�زت القذائ�ف الصاروخي�ة وطلق�ات‬ ‫امداف�ع الرشاش�ة اأحياء امج�اورة الت�ي تقطنها‬

‫‪21‬‬

‫تجمعات تنتمي إى طري الراع ي سوريا‪.‬‬ ‫ويهيم�ن الس�نة اللبناني�ون ‪ -‬الذين يؤيدون‬ ‫اانتفاضة ضد الرئيس الس�وري بش�ار اأسد‪ -‬عى‬ ‫منطق�ة‪ ،‬بينما يهيم�ن العلويون الذي�ن ينتمي لهم‬ ‫اأسد عى امنطقة اأخرى ي مدينة طرابلس‪.‬‬ ‫وقال�ت امص�ادر اأمنية إن أح�د القتى أمس‬ ‫جن�دي لبنان�ي‪ ،‬ي م�ؤر خط�ر ع�ى أن الجيش‬ ‫اللبناني قد ينزلق إى الراع‪.‬‬ ‫وأغل�ق الجي�ش الطريق الري�ع الرابط بن‬ ‫الش�مال والجنوب عر طرابلس مع توارد اأنباء عن‬ ‫وج�ود قناصة هناك‪ ،‬وقال س�كان إن قوات الجيش‬

‫تبادلت إطاق النار مع امسلحن‪.‬‬ ‫وأذك�ى التوت�ر الناجم عن الح�رب اأهلية ي‬ ‫سوريا ااشتباكات ي طرابلس‪ .‬وتجددت ااشتباكات‬ ‫مس�اء اأربعاء عندما قتل رجل بالرصاص وأصيب‬ ‫‪ 20‬آخرون عى اأقل ي اشتباكات‪.‬‬ ‫وأف�ادت قي�ادة الجي�ش ‪-‬مديري�ة التوجيه‪-‬‬ ‫ي بي�ان أمس أن قواته�ا «تعرضت أثن�اء تنفيذها‬ ‫مهماته�ا إطاق ن�ار‪ ،‬م�ا أدى إى استش�هاد أحد‬ ‫العسكرين وإصابة عدد آخر بجروح مختلفة»‪.‬‬ ‫وأوض�ح امصدر اأمني أن ع�دد الجرحى من‬ ‫العسكرين ستة‪.‬‬

‫وش�ددت قيادة الجي�ش عى اس�تمرارها «ي‬ ‫تعزي�ز إجراءاته�ا وماحق�ة امس�لحن والرد عى‬ ‫مصادر النران بالشكل امناسب»‪.‬‬ ‫وكانت قيادة امؤسسة العسكرية حذرت أمس‬ ‫اأول «العنار امسلحة كافة من التمادي ي اإخال‬ ‫باأمن وااعت�داء عى أرواح امواطنن وممتلكاتهم»‪،‬‬ ‫مؤكدة أنها «س�تتعامل بكل حزم وقوة مع مصادر‬ ‫إطاق النار من أي جهة كانت»‪.‬‬ ‫وس�معت أصوات رصاص متقطع عى محاور‬ ‫ااش�تباكات‪ ،‬ي حن تُسجَ ل حركة نزوح كثيفة من‬ ‫منطقتي النزاع وشارع سوريا الفاصل بينهما‪.‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫الناشط أبو صاح‪ :‬سقوط حمص يعني نجاح مشروع تقسيم سوريا‬ ‫باريس ‪ -‬معن عاقل‬ ‫ح�ذر الناش�ط خال�د أب�و‬ ‫ص�اح م�ن مدين�ة حمص‬ ‫ي رس�الة وجهه�ا لجمي�ع‬ ‫السورين وخاصة القيادات‬ ‫السياس�ية والعس�كرية‪،‬‬ ‫وحثهم عى تقديم الدعم وامساندة‬ ‫مدين�ة حم�ص‪ ،‬ووصلت نس�خة‬ ‫منه�ا ل�� «ال�رق» ع�ن تدهور‬ ‫الوض�ع داخ�ل ح�ي باب�ا عمرو‬ ‫واصف�ا ً إي�اه بأنه أكثر من س�يئ‬ ‫وأن الث�وار مح�ارون داخل�ه‪،‬‬ ‫وقد ا ينجو أحد منهم بس�بب قلة‬ ‫اإمدادات‪ ،‬علما ً أن هناك من يملك‬ ‫امال والس�اح وا يحرك س�اكناً‪،‬‬ ‫منوه�ا ً ب�أن س�قوط ه�ذا الح�ي‬ ‫س�يكون له تداعي�ات معنوية عى‬ ‫اأحي�اء اأخرى‪ ،‬وي مقدمتها حي‬ ‫الخالدي�ة امهدد بالس�قوط أيضا‪،‬‬ ‫إضافة إى تس�هيل تضييق الخناق‬ ‫عى مدينة حم�ص‪ ،‬وحر الثوار‬ ‫واأهاي ي منطقة حمص القديمة‪،‬‬ ‫م�ا س�يؤدي اى استس�امهم أو‬ ‫تصفيتهم‪.‬‬ ‫ووجه أبو صاح ن�دا ًء يرجو‬ ‫فيه من الجمي�ع التحرك أن اأمر‬ ‫ا يتعل�ق بحمص وحده�ا بل هو‬ ‫مص�ر وط�ن خاصة أن س�قوط‬ ‫حم�ص يعن�ي نج�اح م�روع‬ ‫النظام البديل وهو التقسيم‪.‬‬ ‫ودارت أمس معارك عنيفة ي‬ ‫محيط اأحياء امحارة ي مدينة‬ ‫حم�ص وخاصة ي ح�ي الخالدية‬ ‫وس�ط امدينة بن امدافعن وقوات‬ ‫النظام التي تح�اول اقتحام الحي‬ ‫منذ حواي أسبوع‪.،‬‬

‫تظاهرات في‬ ‫عدة مدن‬ ‫تحت شعار‬ ‫«أسلحتكم‬ ‫الكيماوية‬ ‫لن توقف مد‬ ‫الحرية»‬ ‫وي ريف حمص تعرضت دار‬ ‫الكب�رة لقص�ف عني�ف بالهاون‬ ‫والدباب�ات امتمرك�زة ي كتيب�ة‬ ‫امدرع�ات الواقعة غرب�ي البلدة و‬ ‫من حاج�ز ملوك‪ ،‬وأحدث القصف‬ ‫دم�ارا كب�را ي البل�دة ونزوح�ا‬ ‫لأه�اي بحس�ب لج�ان التنس�ق‬ ‫امحلية‪.‬‬ ‫فيما خرجت مظاهرات ي عدة‬ ‫مناطق ي س�وريا ي جمعة أطلقوا‬ ‫عليه�ا (أس�لحتكم الكيماوي�ة لن‬ ‫توقف مد الحرية) نادت بإس�قاط‬ ‫النظ�ام فف�ي مدين�ة الرق�ة التي‬ ‫تحررت بش�كل كامل من النظام‪،‬‬ ‫خرج�ت تظاه�رات حاش�دة كما‬ ‫خرجت مظاه�رات ي مدينة حلب‬ ‫كان أضخمه�ا ي ح�ي بس�تان‬ ‫الق�ر‪ .‬و خرج�ت تظاه�رات ي‬ ‫مناطق كردية ي الشمال السوري‬ ‫ي مدين�ة كوبان�ي‪ ،‬وي محافظ�ة‬ ‫إدلب خرجت تظاه�رات ي مدينة‬

‫تظاهرة ي مدينة الرقة‬ ‫بنش وكفرنبل‪.‬‬ ‫وي دمش�ق ق�ال ناش�طون‬ ‫ل�»ال�رق» إن ثماني�ة قذائ�ف‬ ‫س�قطت ي مدين�ة جرمان�ا ذات‬ ‫الغالبية الدرزية وامسيحية‪ ،‬اثنتان‬ ‫منه�ا بالق�رب م�ن دوار البلدية‪،‬‬ ‫وأربع ي كرم الصم�ادي‪ ،‬وقذيفة‬

‫ق�رب مش�فى جرمان�ا الجراحي‪،‬‬ ‫وس�مع إطاق نار كثيف ي بعض‬ ‫اأحياء ا سيما قرب دوار البلدية‪،‬‬ ‫وتخل�ل ذلك انتش�ار كب�ر لقوات‬ ‫النظام ي حي امنطقة‪ ،‬ولم ترد أية‬ ‫معلومات تتعلق بالخسائر‪.‬‬ ‫وي دمش�ق جرت اش�تباكات‬

‫(الرق)‬ ‫بن الجيش الس�وري الحر وقوات‬ ‫اأس�د عند مدخل مخي�م الرموك‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬وأكدت لجان التنسيق‬ ‫امحلي�ة أن قوات النظ�ام قصفت‬ ‫اأحياء الس�كنية بقذائ�ف الهاون‬ ‫وامدفعي�ة م�ا أدى اح�راق أحد‬ ‫اأبنية ي الشارع الرئيي للمخيم‪.‬‬

‫‪ ..‬وأخرى ي حي بستان القر مدينة حلب‬

‫(الرق)‬

‫مصر‪ :‬محتجون يحرقون مقرات اإخوان‪ ..‬والجماعة‪ :‬لن نقف عاجزين‬ ‫القاهرة ‪ -‬رويرز‪ ،‬محمد‬ ‫عادل‪ ،‬محمد إبراهيم‬ ‫تج�دد العن�ف ي م�ر ب�ن‬ ‫أنص�ار التياري�ن اإس�امي‬ ‫وامدن�ي‪ ،‬وأف�اد ش�هود عيان‬ ‫بأن اش�تباكات عنيف�ة‪ ،‬كانت‬ ‫الحج�ارة أه�م أدواتها‪ ،‬وقعت‬ ‫أمس الجمعة بن محتجن وأشخاص‬ ‫ي َ‬ ‫ُعتقد أنهم أعضاء ي جماعة اإخوان‬ ‫امس�لمن بالقرب من امق�ر الرئيس‬ ‫للجماعة ي هضبة امقطم ي القاهرة‪،‬‬ ‫وأك�دوا أن مصاب�ن س�قطوا‪ ،‬بينما‬ ‫ق�درت وزارة الصحة ع�دد امصابن‬ ‫ب� ‪ 28‬شخصا ً عى اأقل‪.‬‬ ‫وقال ش�اهد عيان إنه رأى ستة‬ ‫محتج�ن يس�يل الدم من رؤوس�هم‬ ‫إصابته�م بالحج�ارة‪ ،‬وإن�ه س�مع‬ ‫دوي أص�وات طلقات نارية ا يعرف‬ ‫مصدره�ا وا يعرف إن كانت ذخرة‬ ‫حية أم طلقات صوت‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن ااش�تباكات وقعت‬ ‫ي مي�دان يبعد مئات اأمتار عن مقر‬ ‫الجماع�ة التي تحكم مر‪ ،‬وتابع أن‬ ‫سيارات إس�عاف نقلت مصابن من‬ ‫امكان‪.‬‬

‫(رويرز)‬ ‫متظاهر يلوح بعامة النر بعد حرق حافلة تابعة أنصار اإخوان امسلمن‬ ‫ٍ‬ ‫وق�ت س�ابق‪ ،‬وقع تراش�ق الجماع�ة ردوا بامثل قبل أن يهرولوا الجماع�ة أمام امقر لتوف�ر الحماية‬ ‫وي‬ ‫ل�ه قبل وقوع ااش�تباكات‪ ،‬وفصلت‬ ‫بالحجارة بن مئات امحتجن ومئات ي شارع يؤدي إى امقر‪.‬‬ ‫وكان مئات الناش�طن تجمعوا ب�ن الواقف�ن أم�ام امق�ر ومئ�ات‬ ‫من أعضاء جماعة اإخوان قرب امقر‪.‬‬ ‫وق�ال ش�اهد إن الراش�ق وقع أم�س أم�ام مق�ر جماع�ة اإخ�وان امحتجن صفوف من رجال الرطة‬ ‫ح�ن ق�ذف امحتج�ون بالحج�ارة لاحتج�اج ع�ى رب وس�ب زماء ومدرع�ات‪ ،‬وأعلن�ت الجماع�ة إنها‬ ‫مجموعات من أعضاء الجماعة جاءوا لهم تظاهروا قبل أيام أمام امقر الذي س�تدافع ع�ن مقراته�ا إذا تعرضت‬ ‫للهجوم‪.‬‬ ‫إى ام�كان ي حاف�ات ليش�اركوا ي يتكون من عدة طوابق‪.‬‬ ‫أعض�اء‬ ‫م�ن‬ ‫واصط�ف مئ�ات‬ ‫س�ياق متص�ل‪ ،‬أكد ش�هود‬ ‫ي‬ ‫حماي�ة امق�ر‪ ،‬وأض�اف‪ ،‬إن أعضاء‬ ‫ٍ‬

‫مصاب خال اشتباكات اأمس بن اإخوان وامدنين‬ ‫عي�ان أن متظاهري�ن رش�قوا مقر‬ ‫ح�زب الحري�ة والعدال�ة ال�ذراع‬ ‫السياس�ية لجماعة اإخوان امسلمن‬ ‫ي ح�ي امنيل بالعاصم�ة بالحجارة‬ ‫وحطم�وا باب�ه‪ ،‬وق�ال ش�اهد إن‬ ‫الرط�ة منع�ت متظاهري�ن م�ن‬ ‫اقتحام امقر‪.‬‬ ‫كم�ا ق�ال ش�اهد عي�ان إن‬

‫متظاهرين رشقوا مقر حزب الحرية‬ ‫والعدالة بمدين�ة امحلة الكرى التي‬ ‫تش�تهر بصناع�ة الغزل والنس�يج‬ ‫شماي القاهرة بالزجاجات الحارقة‬ ‫والحجارة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وب�ن أن مجهوا ً أطل�ق أعرة‬ ‫ناري�ة ي اله�واء مح�اوا ً فيما يبدو‬ ‫إبع�اد امتظاهري�ن الذي�ن رددوا‬

‫(أ ف ب)‬

‫هتافات مناوئة للرئيس محمد مري‬ ‫امنتمي لجماعة اإخوان عن امقر‪.‬‬ ‫وي محافظ�ة ااس�كندرية‬ ‫أحرق محتجون مقرا ً لحزب الحرية‬ ‫والعدال�ة‪ ،‬كما حط�م متظاهرون ي‬ ‫محافظة الرقية واجهة أحد مقرات‬ ‫الحزب‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬ق�ال امستش�ار القانون�ي‬

‫لح�زب الحرية والعدال�ة‪ ،‬أحمد أبو‬ ‫برك�ة‪ ،‬ل�� «ال�رق» إن اإخ�وان‬ ‫«ل�ن يقف�وا عاجزي�ن إم�ام إحراق‬ ‫مقراته�م»‪ ،‬وتاب�ع «تقدمن�ا بب�اغ‬ ‫للنائ�ب العام ووزي�ر الداخلية ضد‬ ‫كل من يح�رض عى ااعت�داء علينا‬ ‫وحرق مقراتنا‪ ،‬ونح�ن نتهم القوى‬ ‫السياس�ية بإعط�اء غطاء س�ياي‬ ‫للمندس�ن وس�ط الث�وار للقي�ام‬ ‫بالهج�وم ع�ى مق�رات الجماع�ة‬ ‫والحزب»‪.‬‬ ‫ومن امعارضة‪ ،‬اعتر الناشط البارز‬ ‫ج�ورج إس�حق أن اإخ�وان فقدوا‬ ‫رعيتهم ودعا إى إج�راء انتخابات‬ ‫رئاس�ية مبكرة‪ ،‬لكنه شدد ي الوقت‬ ‫ذاته عى رفض التيار امدني اقتحام‬ ‫مق�رات اإخ�وان وح�زب الحري�ة‬ ‫والعدالة‪.‬‬ ‫س�ياق متصل‪ ،‬ق�ال عضو جبهة‬ ‫ي‬ ‫ٍ‬ ‫اإنقاذ‪ ،‬محمود العايي‪ ،‬ل� «الرق»‬ ‫إن «امتظاهرين ل�ن يركوا أماكنهم‬ ‫حت�ى س�قوط النظ�ام»‪ ،‬متهم�ا‬ ‫«ميليشيات اإخوان»‪ ،‬حسب وصفه‪،‬‬ ‫بالتع�رض للث�وار بجميع أس�اليب‬ ‫القمع‪ ،‬وتساءل «هل الرطة تحمي‬ ‫الشعب أم مقرات اإخوان؟»‪.‬‬

‫أخبار في صور‬

‫موظف ي بنك قري يشارك ي احتجاج أمام الرمان ي العاصمة نيقوسيا أمس بالتزامن مع‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫مفاوضات حكومية إنقاذ ااقتصاد امري ي قرص‬

‫الرئيس الروي فاديمر بوتن ونظره الصيني ي جن بينج (ينعكس ي امرآة) قبل‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫محادثات بينهما أمس ي قر الكرملن بموسكو‬

‫امرأة أوكرانية تجلس عى مقعد ي كييف وترقب ابنها أثناء هطول ثلوج كثيفة‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫أمس عى العاصمة‬


‫السودان‪ :‬انسحاب‬ ‫قوات الجنوب‬ ‫من سماحة‬ ‫و»الميل‪ »14‬مبكر ًا‬ ‫عن الموعد المحدد‬

‫الخرطوم ‪ -‬د ب أ‬

‫فتيات يسحبن امياه من بر ى مدينة حلبا بالنيل اأبيض‬

‫(روترز)‬

‫أعل�ن مس�ؤول س�وداني أم�س الجمعة‬ ‫انس�حاب ق�وات جن�وب الس�ودان م�ن‬ ‫سماحة ومنطقة « اميل ‪.»14‬‬ ‫وقال الفري�ق الركن عم�اد الدين عدوى‬ ‫رئي�س اللجن�ة الفني�ة التابع�ة للجن�ة‬ ‫السياسية اأمنية امشركة بن الخرطوم وجوبا‬ ‫إن جيش جنوب الس�ودان انسحب من سماحة‬ ‫وكام�ل منطق�ة « اميل ‪ »14‬قبل ع�دة أيام من‬

‫‪22‬‬

‫سياسة‬

‫م�ن امناطق امختل�ف عليها منذ إش�اء اللجنة‬ ‫امشركة لرس�يم الحدود بن الخرطوم وجوبا‬ ‫ى عام ‪.»2009‬‬ ‫يأتي اانس�حاب من امنطقة ي إطار مصفوفة‬ ‫تنفي�ذ اتفاقي�ات التعاون اموقع�ة بن حكومة‬ ‫الس�ودان وحكوم�ة جن�وب الس�ودان ي ‪27‬‬ ‫س�بتمر ام�اي ي العاصم�ة اإثيوبية أديس‬ ‫أبابا‪.‬‬ ‫ووقعت الدولت�ان امصفوفة ي الثاني عر من‬ ‫الشهر الحاي ي أديس أبابا‪.‬‬

‫اموع�د امحدد «مما يؤكد جدية دولة الجنوب ى‬ ‫تنفيذ ااتفاق»‪ ،‬ى تريحات إذاعة أم درمان‪.‬‬ ‫وأضاف الفريق عدوى أن تقرير قائد قوة اأمم‬ ‫امتحدة امؤقتة لحفظ اأمن ي أبيي (يونيس�فا)‬ ‫ى ااجتماع السابق أوضح أنه قد تم اانسحاب‬ ‫امق�رر أن يتم ى الرابع والعرين من الش�هر‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وحول وضعي�ة « امي�ل ‪ »14‬اآن‪ ،‬قال الفريق‬ ‫عدوى ي التريحات الت�ي بثتها وكالة اأنباء‬ ‫الس�ودانية (س�ونا) «هذه امنطقة لم تكن أبدا‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫يوم َيات أحوازي‬

‫مطرب تونسي لـ |‪ :‬تلقيت تهديد ًا من الشرطة بقتلي ولن ُأس ِلم نفسي‬

‫جواسيس‬ ‫إيران ونفاد‬ ‫صبر الجيران!‬

‫تونس ‪ -‬عي القربوي‬

‫عباس الكعبي‬ ‫فرضت إيران نفس�ها كجارة الرِ والس�وء عى العرب‪،‬‬ ‫باحتاله�ا دولة اأح�واز والج�زر اإماراتيَ�ة وهيمنتها عى‬ ‫الع�راق‪ .‬وا تتوق�ف اأطم�اع الفارس�يَة عن�د ه�ذا الحد بل‬ ‫ته�دف ابت�اع كل الوطن العرب�ي! وأنها ُهزم�ت ي حربها‬ ‫ض�د الع�راق‪ ،‬مثلما أحبط مجل�س التع�اون الخليجي خطة‬ ‫الس�فن اإيرانيَة امحمَل�ة بقوَات الحرس الثوري والباس�يج‬ ‫لاعتداء ع�ى مملكة البحرين‪َ ،‬‬ ‫غيت طهران اس�راتيجيتها‬ ‫من الحرب العسكريَة إى حرب الجواسيس والخايا اإرهابيَة‬ ‫ي دول الخلي�ج العربي‪ .‬وبعد إعان ك ٍل من الكويت والبحرين‬ ‫ُ‬ ‫تجسس إيرانيَة عى أراضيها‪،‬‬ ‫واإمارات الكشف عن شبكات‬ ‫ألقت السعوديَة القبض مؤخرا ً عى شبكة جواسيس قوامها‬ ‫‪18‬عن�را ً تعمل مصلحة دولة أجنبيَة‪ .‬ووجود عنر إيراني‬ ‫وآخر لبناني ضمن الش�بكة‪ ،‬دفع كثيين للجزم بأن الشبكة‬ ‫تعمل مصلحة إيران‪.‬‬ ‫وي ح�ال صحَ �ة ذلك‪ ،‬فه�ذا يعن�ي أن اأدب الدبلوماي‬ ‫جعل الس�عوديَة َ‬ ‫ترفع عن توجيه أصابع ااتهام مبارة إى‬ ‫جارة السوء اإيرانيَة‪ ،‬عى عكس اأخية التي لم تتوا َن ي ش ِن‬ ‫الهجم�ات امتك�ررة وغي امررة ضد الس�عودية ومعها قطر‬ ‫والبحري�ن والكويت واإمارات‪ ،‬كما س�عت طه�ران إى خلق‬ ‫أزمة دبلوماسية من حادث سي ‪-‬قد يكون مفتعاً‪ -‬ضحيَته‬ ‫موظف سفارة الس�عوديَة بطهران! ومثل هذه اأحداث تنذر‬ ‫بأن منطقة الخليج العربي امتأزمة أصاً‪ ،‬قد تشهد مزيدا ً من‬ ‫اأزمات بوجود جارة الس�وء اإيرانيَة‪ ،‬كما يمكن أن تؤدي إى‬ ‫نفاذ صر جيانها العرب‪.‬‬

‫أكد مغني الراب التوني‪ ،‬ولد‬ ‫الكانز‪ ،‬أنه لن يس�لم نفس�ه‬ ‫للقضاء‪ ،‬الذي حكم بس�جنه‬ ‫عامن ل� «إهانته الرطة» ي‬ ‫إحدى أغنياته امصوّرة‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫تريحات‬ ‫وق�ال ول�د الكان�ز‪ ،‬ي‬ ‫ل� «ال�رق»‪ ،‬إنه «تلق�ى تهديدات‬ ‫بالقت�ل من رجال أم�ن بعد صدور‬ ‫اأغني�ة»‪ ،‬واس�تبعد أن يص�ل إى‬ ‫القضاء س�اما ً إذا قرر تسليم نفسه‬ ‫بسبب هذه التهديدات‪.‬‬ ‫وي بداي�ة الش�هر الج�اري‪،‬‬ ‫ن�ر ولد الكان�ز (‪ 25‬عام�اً)‪ ،‬عى‬ ‫موقع «يوتي�وب» أغنيت�ه الجديدة‬ ‫«البوليس�ية كاب» الت�ي اته�م‬ ‫فيه�ا الرط�ة بروي�ج امخدرات‪،‬‬ ‫والتسبب ي معاناة اأحياء الشعبية‬ ‫الفقرة‪.‬وزع�م أن الرطة اعتقلت‬ ‫الفتاة التي ظه�رت معه ي الفيديو‬ ‫كلي�ب‪ ،‬وتدع�ى صابري�ن القيلبي‬ ‫(‪ 22‬عاما)‪ ،‬والش�اب محمد الهادي‬ ‫(‪ 25‬عام�ا)‪ ،‬الذي قال إنه اس�تعار‬ ‫منه كامرا لتصوير اأغنية‪.‬‬ ‫وأوضح ولد الكانز‪ ،‬أنه س�بق‬ ‫له دخول السجن بعد الثورة بسبب‬

‫ملصق صممه تونسيون تضامنا ً مع امطرب ولد الكانز‬ ‫أداء موس�يقى ال�راب‪ ،‬وتاب�ع أن‬ ‫رجال أمن «تس� ّلطوا عليه بالعنف‬ ‫الجس�دي وامعن�وي» وأن�ه رأى‬ ‫ي الس�جن كث�را م�ن امظلوم�ن‬ ‫بس�بب الرطة‪.‬وأكم�ل «تكلم�ت‬ ‫م�ع الرطة باللغة الت�ي يتكلمون‬ ‫به�ا معن�ا‪ ،‬خاطبته�م بن�وع من‬ ‫الف�ن العنيف‪ّ ،‬‬ ‫وع�رت عن رأيي ي‬ ‫با ٍد اعتق�دت أن فيها حرية تعب ٍر‪،‬‬ ‫لكنن�ي كن�ت مخطئ�ا»‪ .‬سياس�ياً‪،‬‬

‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬

‫بالمختصر‬

‫أكد الرئيس الباكس�تاني الس�ابق‬ ‫بروي�ز مرّ ف‪ ،‬أم�س ي دبي‪ ،‬أنه‬ ‫س�يعود غدا ً اأح�د اى باده‪ ،‬حيث‬ ‫يواج�ه عددا من مذكرات التوقيف‪،‬‬ ‫بعد خمسة أعوام ي امنفى‪.‬‬ ‫وكان مرف الذي توى السلطة ي ‪1999‬‬ ‫ع�ى إثر انقاب‪ ،‬وغادرها ي ‪ 2008‬أعلن‬ ‫مرات عدة عزمه عى العودة إى بلده قبل‬ ‫أن يراج�ع عن قراره خوف�ا من توقيفه‬ ‫بموجب ثاث مذكرات اعتقال‪.‬‬ ‫لك�ن القض�اء الباكس�تاني فت�ح‬

‫مقتل ستة جنود في أفغانستان‬

‫برويز مرف‬

‫مقتل ‪ 30‬شخص ًا في حريق‬ ‫داخل مخيم لاجئين بتاياند‬ ‫بانكوك ‪ -‬ا ف ب‬

‫عنار من رطة ميانمار ي وضع تأهب أمس ي ميختيا (رويرز)‬ ‫يانجون ‪ -‬د ب أ أعل�ن رئي�س ميانم�ار‪ ،‬ثن س�ن‪ ،‬حالة‬ ‫الط�وارئ ي وس�ط الب�اد أمس الجمعة بس�بب ااش�تباكات‬ ‫الطائفية التي وقعت عى مدار اليومن الس�ابقن بن مسلمن‬ ‫وبوذين‪ ،‬وأودت بحياة ما ا يقل عن عرين شخصاً‪.‬‬ ‫وأُع ِلنَ�ت حال�ة الط�وارئ ي بل�دات «ميختي�ا» و «واندوين»‬ ‫و»ماانج» و»ذارثي» ي وسط منطقة ماندااي‪.‬‬ ‫وج�اء ي البيان الرئ�اي «بما أن الحكومة ا تس�تطيع القيام‬ ‫بواجباته�ا اإداري�ة ي البلدات اأربع‪ ،‬س�يتحتم ع�ى القوات‬ ‫امسلحة أن تحمي الشعب»‪.‬‬

‫َ‬ ‫ح�ث باب�ا الكاثولي�ك الجدي�د‪،‬‬ ‫ميدنة الفاتيكان ‪ -‬رويرز‬ ‫فرنسيس‪ ،‬الغرب أمس الجمعة‪ ،‬عى تعزيز الحوار مع اإسام‪،‬‬ ‫وناشد العالم لفعل مزيد مكافحة الفقر‪.‬‬ ‫وأدى الباب�ا الجديد بهذه التريحات ي كلمة للدبلوماس�ين‬ ‫امعتمدين لدى الفاتيكان‪ ،‬ووجّ ه رس�الة من خالهم إى زعماء‬ ‫أكثر من ‪ 170‬دولة يقيم الفاتيكان عاقات دبلوماسية معها‪.‬‬ ‫وألق�ى الباب�ا كلمت�ه باإيطالية وح�ث أيضا ً ع�ى الدفاع عن‬ ‫الفق�راء والبيئة‪ ،‬وقال «انظروا إى عدد الفقراء الكبر ي العالم‬ ‫وامعاناة الكبرة التي يتحملونها»‪.‬‬ ‫وح�ث باب�ا الفاتي�كان الدبلوماس�ين ع�ى جعل الدي�ن أمرا ً‬ ‫محوريا ً ي الحياة العامة وتش�جيع الحوار بن اأديان بوصفه‬ ‫عاماً لجهود بناء السام‪ ،‬وقال «ي إطار هذا الجهد دور الدين‬ ‫أس�اس‪ ،‬لذا من امهم تعزيز الحوار بن مختلف اأديان وأفكر‬ ‫عى نحو خاص ي الحوار مع اإسام»‪.‬‬

‫ُقتل ثاثون ش�خصا‪ ،‬وأُصي�ب العرات ي حري�ق اندلع بمخيم‬ ‫لاجئ�ن البورمي�ن ي ش�مال تايان�د‪ ،‬كم�ا أعل�ن مس�ؤولون‬ ‫تايانديون أمس‪.‬‬ ‫وقالت مسؤولة ي وزارة الداخلية‪« :‬هناك ثاثون قتيا‪ ،‬وعدد كبر‬ ‫من الجرحى»‪ ،‬موضحة أن نحو مئة كوخ دُمّ رت‪.‬‬ ‫وأضاف مس�ؤول آخر أن «غالبية القتى هم من النس�اء وامسنن‬ ‫واأطف�ال‪ .‬وأُصيب حواي ‪ 200‬ش�خص بجروح»‪.‬واندل�ع الحريق بعد‬ ‫ظه�ر الجمع�ة ي مخيم ماي س�ورين‪ ،‬الذي يس�تضيف قراب�ة أربعة‬ ‫آاف اج�ئ ي واية ماي هونغ س�ون‪ ،‬وقد تمت الس�يطرة عى الحريق‬ ‫بعد س�اعتن‪ ،‬بحس�ب امس�ؤولة اأوى‪.‬وهناك عرة مخيمات لاجئن‬ ‫ي تايان�د عى طول الح�دود مع بورما‪.‬وهذه امخيم�ات امؤقتة نظريا‪،‬‬ ‫التي أُنش�ئت ي منتص�ف الثمانينيات‪ ،‬اس�تقبلت ي فراير حواي ‪130‬‬ ‫ألف ش�خص‪ ،‬بينهم نحو ‪ 80‬ألفا بوضع اجئ رس�مي‪ ،‬بحس�ب شبكة‬ ‫ٍ‬ ‫منظمات غر حكومية (تاياند بورما بوردر كونسورسيوم) تُعنى بهذه‬ ‫امخيمات‪ .‬والغالبية الكرى من الاجئن هم من أفراد أقلية كارن اإتنية‪.‬‬

‫تراجم‬

‫بابا الفاتيكان يدعو للحوار مع اإسام‬

‫الطريق أمام هذه العودة بعد ظهر أمس‬ ‫عندما ضمن مرف‪ ،‬الذي توى الس�لطة‬ ‫إثر انقاب عس�كري ي ‪ 1999‬وغادرها‬ ‫ي ‪ .2008‬وم�رف موج�ود حالي�ا ي‬ ‫دبي‪ ،‬التي يتوقع أن يستقل منها الطائرة‬ ‫اأح�د متوجه�ا إى كراتي ك�رى مدن‬ ‫جنوب باكستان‪ .‬وقال «سأعود اأحد إى‬ ‫باكستان‪( ،‬هذا مؤكد) ‪.»% 200‬‬ ‫وأضاف «ل�ن يكون هن�اك اعتقال‬ ‫أو أي أم�ر م�ن هذا الن�وع‪ .‬كنت قررت‬ ‫الع�ودة أيا ً كان قرار (محكمة كراتي)‪،‬‬ ‫وه�و كان مش�جعا»‪ .‬وأض�اف مرف‬ ‫«س�أعود ب�را أو جوا أو بح�را‪ ،‬حتى لو‬

‫تعرضت حيات�ي إى الخط�ر‪ .‬إنه تعهد‬ ‫قطعت�ه للبلد»‪ .‬وأك�د الرئيس الس�ابق‬ ‫أنه ينوي امش�اركة ي اانتخابات العامة‬ ‫ي ‪ 11‬ماي�و‪ ،‬وه�ي انتخاب�ات تاريخية‬ ‫أن الحكوم�ة امدنية أنه�ت للمرة اأوى‬ ‫ي تاريخ الباد‪ ،‬التي تش�هد باس�تمرار‬ ‫انقاب�ات‪ ،‬واية تريعي�ة كاملة مدتها‬ ‫خم�س س�نوات‪ .‬وكان م�رف غ�ادر‬ ‫الس�لطة والباد ي ‪ 2008‬بعد دفعه إى‬ ‫ااس�تقالة‪ ،‬خصوصا من قب�ل القضاء‪،‬‬ ‫الذي اتهمه بثاث قضايا هي‪ :‬عمليتا قتل‬ ‫الزعيم اانفصاي البالوي أكر بوغتي ي‬ ‫‪ 2006‬ورئيس�ة الوزراء السابقة بنازير‬

‫بوت�و ي ‪ 2007‬وإقال�ة قضاة ي ‪2007‬‬ ‫بصورة غر قانونية‪.‬‬ ‫ومذك�رات التوقيف الث�اث هذه ا‬ ‫تمنعه من الرشح لانتخابات‪.‬‬ ‫وتمهيدا لعودت�ه‪ ،‬تقدمت ابنته إيا‬ ‫رازا‪ ،‬بطلب وقائ�ي منحه الحرية بكفالة‬ ‫أم�ام محكم�ة ي كرات�ي «مُنحت له ي‬ ‫ثاث قضايا»‪ ،‬كم�ا ذكر محامي مرف‬ ‫أحمد رضا قاصوري الجمعة‪.‬‬ ‫لذل�ك ا يمك�ن توقيف�ه ي اأي�ام‬ ‫العرة اأوى‪ ،‬التي تي وصوله ي قضية‬ ‫القض�اة وي اأي�ام ال�� ‪ 14‬التالي�ة ي‬ ‫القضيتن اأخرين‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫الجيش ينزل في ميانمار‬

‫إى جانب حركة النهضة التي تقود‬ ‫اائت�اف الحاك�م‪ ،‬مق�رح إصدار‬ ‫قان�ون تحصن الث�ورة قبل حلول‬ ‫موع�د اانتخابات امقبل�ة‪ ،‬بدعوى‬ ‫قط�ع الطري�ق أم�ام ع�ودة رموز‬ ‫النظام السابق إى الحكم‪.‬‬ ‫ويه�دف القان�ون إى من�ع‬ ‫ك�وادر س�ابقة ي ح�زب التجم�ع‬ ‫الدس�توري امنح�ل م�ن النش�اط‬ ‫الس�ياي‪ ،‬وتق ّل�د مناص�ب مهمة‬

‫مشرف يعود إلى باكستان غد ًا‬ ‫برويز‬ ‫ّ‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫كابول ‪ -‬د ب أ ذكر مسؤولون ي أفغانستان أمس الجمعة أن‬ ‫جنديا ً من قوات حلف شمال اأطلي (الناتو) وخمسة عنار‬ ‫من الرطة اأفغانية لقوا حتفهم ي هجومن منفصلن‪.‬‬ ‫وقال الجيش اأفغاني ي بيان‪ُ :‬‬ ‫«ق ِت َل أحد عنار قوة امساعدة‬ ‫الدولية إرساء اأمن ي أفغانس�تان (إيساف) ي انفجار قنبلة‬ ‫رق�ي الب�اد» دون اإفصاح عن جنس�ية الجن�دي أو موقع‬ ‫اانفجار‪ .‬وأفاد مس�ؤول أمس الجمعة بأن مسلحا ً قتل خمسة‬ ‫من عنار الرطة ي شمال غرب أفغانستان‪.‬‬ ‫كما قال امس�ؤول اإعام�ي لحاكم إقلي�م بادغيس‪ ،‬مرويس‬ ‫مرزاكوال‪ ،‬إن الرجل هاج�م نقطة رطة محلية صباح أمس‬ ‫اأول ي مقاطع�ة قاديس وأطلق النار عى خمس�ة من عنار‬ ‫الرطة فأرداهم قتى»‪.‬‬

‫دفعت تريحات عزيز كريش�ان‪،‬‬ ‫وهو امستش�ار الس�ياي للرئيس‬ ‫منص�ف امرزوق�ي‪ ،‬ح�ول قانون‬ ‫تحص�ن الثورة‪ ،‬مراقبن للمش�هد‬ ‫الس�ياي إى الحدي�ث عمّ �ا يمكن‬ ‫وصف�ه ب�� «التوافق ال�ري» بن‬ ‫الحكوم�ة‪ ،‬الت�ي تقدوه�ا حرك�ة‬ ‫النهضة اإس�امية‪ ،‬وفل�ول النظام‬ ‫الس�ابق‪.‬وكان كريش�ان‪ ،‬وه�و‬ ‫امستشار السياي للرئيس منصف‬

‫امرزوقي‪ ،‬والقيادي ي حزب امؤتمر‬ ‫م�ن أج�ل الجمهورية‪ ،‬ق�د قال إن‬ ‫القان�ون‪ ،‬ال�ذي يس�تهدف إقصاء‬ ‫أعض�اء س�ابقن ي ح�زب التجمع‬ ‫الدس�توري امنحل م�ن اانتخابات‬ ‫امقبل�ة‪ ،‬لن يتم تمري�ره ي امجلس‬ ‫الوطني التأس�يي‪ ،‬وأن «النهضة»‬ ‫لن تعرضه‪.‬ويعد تريح كريشان‪،‬‬ ‫تح� ّوا ً ي موقف ح�زب امؤتمر من‬ ‫أج�ل الجمهورية‪ ،‬ال�ذي كان يؤيد‬

‫(الرق)‬

‫ي الدول�ة م�دة ا تقل ع�ن خمس‬ ‫س�نوات‪.‬ويعد ح�زب حرك�ة نداء‬ ‫تونس‪ ،‬الذي يق�وده رئيس الوزراء‬ ‫الس�ابق الباجي قايد السبي‪ ،‬أول‬ ‫امس�تهدفن من القانون إى جانب‬ ‫أحزاب أخرى‪.‬‬ ‫وقال كريشان‪« :‬هناك واقعية‬ ‫ي السياس�ة‪ ،‬ا يمك�ن اللع�ب‬ ‫بالقان�ون قب�ل بضعة أش�هر من‬ ‫اانتخابات مج�رد الرغبة ي عرقلة‬ ‫منافس سياي»‪.‬‬ ‫ويأت�ي ه�ذا التري�ح بع�د‬ ‫أي�ام م�ن مصادقة ن�واب امجلس‬ ‫التأس�يي عى منح الثقة للحكومة‬ ‫الجدي�دة برئاس�ة ع�ي العريض‪،‬‬ ‫القيادي ي حركة النهضة اإسامية‪.‬‬ ‫ومن�ح نواب ح�زب امب�ادرة‪ ،‬الذي‬ ‫يرأس�ه كمال مرجان‪ ،‬أحد الوجوه‬ ‫البارزة ي عهد النظام السابق‪ ،‬عى‬ ‫نحو مفاج�ئ‪ ،‬أصواته�م لحكومة‬ ‫ٍ‬ ‫العريض‪.‬‬ ‫وش�كر رئيس حركة النهضة‪،‬‬ ‫راش�د الغنوي‪ ،‬خطوة «امبادرة»‪،‬‬ ‫لك�ن حزبه لم يعلن بش�كل ريح‬ ‫موقفه النهائ�ي من قانون تحصن‬ ‫الثورة‪.‬‬

‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبره‬ ‫كاريكاتير سياسي ‪ -‬محمد صبره‬ ‫محمد صبرة‬

‫زيارة أوباما إسرائيل أظهرته صديق ًا وفي ًا لليهود‬ ‫الدمام ‪ -‬أمي العزب‬ ‫اختتم الرئيس اأمريكي باراك أوباما‬ ‫زيارته امرتقبة التي اس�تغرقت ثاثة‬ ‫أيام إى إرائي�ل بحديث عاطفي عن‬ ‫أبطال إرائيل وضحايا امحرقة‪.‬‬ ‫وش�دد مؤك�دا ً ع�ى الحق الرس�مي‬ ‫للدولة العرية ي الوجود عى س�احة‬ ‫الخريطة اإقليمية والعامية‪.‬‬ ‫ذك�رت صحيف�ة «ي�و إس أي‬ ‫ت�وداي» أن «توق�ف أوبام�ا امتكرر‬ ‫واملح�وظ أثن�اء خطاب�ه الفن�ي‬

‫التاريخ�ي يحم�ل مدلوات سياس�ية‬ ‫ودبلوماس�ية عميقة ورفيعة امستوى‬ ‫الفك�ري‪ ،‬فه�ي توحي أنه يستش�عر‬ ‫ويس�تنكر مأس�اة امحرق�ة النازي�ة‬ ‫التي قام بزيارة نصبها «ياد فاش�يم»‬ ‫بالقدس»‪.‬‬ ‫وأكد لليهود أنه يشاركهم اأفراح‬ ‫واأتراح‪ ،‬فهو صديق وحليف وي ّ‪.‬‬ ‫فلغ�ة جس�ده ون�رة صوت�ه‬ ‫الخفيض�ة ووقفات�ه الصامت�ة كانت‬ ‫أبل�غ وأفصح تعبرعن عمق العاقات‬ ‫بن الباد‪ ،‬وعكس�ت مكنون ريرته‪.‬‬

‫‪us to day‬‬

‫فع�ى الش�عب الفلس�طيني أن‬ ‫يفيق م�ن غفلته‪ .‬فالصم�ت أبلغ من‬ ‫الكام‪.‬‬ ‫وارتسم الحزن عى صفحة وجه‬ ‫أوباما عندما أش�ار متوقفا ً ي خطابه‬

‫إى جبل «هرت�زل» حيث دفن رئيس‬ ‫ال�وزراء اإرائيي الس�ابق إس�حاق‬ ‫رابن‪ ،‬وأوشكت الدموع أن تسيل عى‬ ‫خده‪ ،‬وهو يغالبها‪.‬‬ ‫وحلل علماء اللغة وعلم ااجتماع‬ ‫الس�ياي وعلم النفس ه�ذه الوقفات‬ ‫الدبلوماس�ية‪ ،‬فهم يرون أنها رسائل‬ ‫خفية موجهة لدولة إرائيل وشعبها‪،‬‬ ‫فهو قلبا ً وقالبا ً معهم عى الدوام‪.‬‬ ‫وأه�دت إرائي�ل أوبام�ا فيديو‬ ‫«فتيات ذهبيات» الذي أشاد به أوباما‬ ‫ونال استحسانه وإعجابه‪.‬‬

‫فه�ذا الفيديو ي�ردد فيه مقطع‬ ‫أنش�ودة «ش�كرا ً لك‪ ،‬فأنت صديق»‪،‬‬ ‫الذي يعكس تبادل لغة امحبة وأوار‬ ‫ووش�ائج الصلة الحميمة التي تربط‬ ‫البلدين الشقيقن أمريكا وإرائيل‪.‬‬ ‫وجذب�ت هذه الوقف�ات امنهجية‬ ‫ذات امغزى امقص�ود أنظار كثرين‪،‬‬ ‫فمنه�م م�ن وصف�ه ب�� «النف�اق‬ ‫وام�داراة»‪ ،‬ومنه�م م�ن وصف�ه ب��‬ ‫«الس�احر»‪ ،‬وآخ�رون ب�� «تأم�ن‬ ‫امصالح»‪ ،‬فإرائيل هي اابنة امدللة‬ ‫أمريكا‪.‬‬


‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫«برنت» يستقر فوق ‪ 107‬دوارات للبرميل‬ ‫سنغافورة ‪ -‬رويرز‬ ‫اس�تقرت أس�عار مزيج برنت‬ ‫ف�وق ‪ 107‬دوارات للرمي�ل‬ ‫أم�س‪ ،‬لكنه�ا مازال�ت ي طريقها‬

‫لانخف�اض لأس�بوع الثان�ي عى‬ ‫الت�واي ي الوقت الذي تس�ابق فيه‬ ‫قرص الزمن لجمع أموال تساعدها‬ ‫ع�ى تف�ادي انهيار ماي ق�د يؤدي‬ ‫إى تعث�ر تع�اي منطق�ة الي�ورو‬

‫وهبوط الطلب ع�ى النفط‪ .‬وارتفع‬ ‫خام برنت ي العقود اآجلة تس�ليم‬ ‫ماي�و ‪ 23‬س�نتا إى ‪ 107.70‬دوار‬ ‫للرمي�ل‪ ،‬وم�ن امنتظر أن يس�جل‬ ‫تراجعا ً يتجاوز ‪ %2‬هذا اأس�بوع‪.‬‬

‫فيما بلغ الخ�ام اأمريكي الخفيف‬ ‫تس�ليم مايو ‪ 92.58‬دوار للرميل‬ ‫بزي�ادة ‪ 13‬س�نتاً‪ ،‬ويتج�ه الخ�ام‬ ‫لتس�جيل خس�ارة أس�بوعية للمرة‬ ‫اأوى ي آخر ثاثة أس�ابيع‪ .‬وساور‬

‫امس�تثمرين القل�ق ه�ذا اأس�بوع‬ ‫بعدما رفضت قرص فرض ريبة‬ ‫ع�ى الودائ�ع امرفي�ة ك�رط‬ ‫للحصول ع�ى حزمة إنق�اذ دولية‬ ‫وهو م�ا جدد امخاوف م�ن انتقال‬

‫تتوعد المخابز المخالفة بالعقوبات المالية واإغاق‬ ‫«التجارة» َ‬ ‫أبها‪ ،‬بريدة ‪ -‬عبده اأسمري‪ ،‬نار الصقور‬ ‫توعّ �دت وزارة التجارة والصناعة بتوقيع عقوبات‬ ‫مالي�ة وإغ�اق بع�ض امخابز امخالف�ة ي أوزان‬ ‫وأس�عار الخبز‪ .‬وقال مصدر مسؤول ي «التجارة‬ ‫«‪ ،‬إن توجيه�ات ص�درت بمتابعة أس�عار الخبز‬ ‫وأوزانه‪ ،‬وأن ال�وزارة تنظر ي عدة تقارير ُرفعت‬ ‫إليها من الفروع‪ ،‬كشفت عن بعض التجاوزات‪ .‬وأضاف‬ ‫امص�در‪ ،‬الذي فضل عدم ذكر اس�مه‪ ،‬أن ارتفاع تكلفة‬ ‫العمال�ة الواف�دة‪ ،‬ونظ�ام الورديات‪ ،‬وبع�ض قرارات‬ ‫وزارة العم�ل‪ ،‬ومنها رس�وم ال� ‪ 2400‬ريال‪ ،‬تس�ببت‬ ‫ي وجود أزم�ة حقيقية ي امخابز‪ ،‬انعكس�ت ي هروب‬ ‫عدد من العمال‪ ،‬وعزوف الس�عودين عن هذه اأعمال‪.‬‬ ‫وعلمت «ال�رق» أن وزارة التجارة تدرس مقرحا من‬ ‫مجل�س الغرف الس�عودية‪ ،‬أوى بتعديل أوزان الخبز‬ ‫العربي امف�رود‪ ،‬ليكون بن ‪ -420 320‬جراما للربطة‬ ‫الواحدة‪ ،‬ويُباع بسعر ريال‪.‬‬ ‫وكان�ت لجان امخابز ي الغرف التجارية قد رفعت‬ ‫ش�كاوى إى مجل�س الغرف بش�أن ارتف�اع التكاليف‪،‬‬ ‫وص�دور عدد م�ن القرارات‪ ،‬م�ا أدى إى تدني هوامش‬ ‫الربح قبل وأثن�اء تطبيق برنامج «نطاقات»‪ ،‬وبيّنت أن‬

‫زيادة أسعار خبز البر ‪ %100‬في القصيم‬ ‫توظيف السعودين سيزيد من التكلفة‪ ،‬ويق ّلص هامش‬ ‫الرب�ح إى أقل من ‪ .%5‬وطالبت اللج�ان بايجاد حلول‬ ‫عاجلة من قِ ب�ل وزارة التجارة ومجلس الغرف منع أي‬ ‫خسائر مستقبلية تتعلق بامهنة‪.‬‬ ‫وي القصي�م‪ ،‬ارتفع�ت أس�عار خب�ز الر بنس�بة‬ ‫‪ ،%100‬وقفز س�عر الكيس من ري�ال إى ريالن‪ ،‬وقد‬ ‫أدى ه�ذا اارتف�اع إى تذمر عديد م�ن امواطنن‪ ،‬الذين‬ ‫عروا عن استيائهم من اارتفاعات غر امررة لعدد من‬ ‫الس�لع اأخرى‪ .‬وقال فهد عامر الحربي‪« :‬ا توجد دولة‬ ‫ي العالم‪ ،‬يرتفع فيها سعر الخبز ‪ %100‬مرة واحدة»‪،‬‬ ‫وطال�ب وزارة التج�ارة برع�ة التح�رك لوق�ف هذا‬ ‫اارتفاع غر امنطقي‪ ،‬وأكد أنه س�يقاطع راء خبز الر‬ ‫إى أن تعود اأسعار إى ما كانت عليه‪ .‬أما صالح الحمد‪،‬‬ ‫فقال إنه يقوم حاليا ً بش�ن حملة مقاطعة خبز الر بعد‬ ‫ارتفاع أسعاره بشكل مفاجئ‪ ،‬مضيفا ً أن أحد أصحاب‬ ‫امخابز الكب�رة ي بريدة رد عليه وع�ددٍ من أصدقائه‪،‬‬ ‫عندما سألوه عن سبب زيادة اأسعار بالقول‪« :‬هذه هي‬

‫تشر فإن كثرين غرك سيشرون»‪.‬‬ ‫اأسعار اآن‪ ،‬إذا لم‬ ‫ِ‬ ‫فيما أرجع أحد أصحاب امخابز س�بب ارتفاع اأس�عار‬ ‫إى التوريد‪ ،‬الذي زاد س�عره ي الفرة اأخرة‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى رفع رس�وم تكلفة العمالة الواف�دة إى ‪ 2400‬ريال‬ ‫س�نوياً‪ ،‬ولذلك ا بد من زيادة اأس�عار مواجهة ارتفاع‬ ‫التكلفة‪.‬‬ ‫وكانت وزارة التجارة قد هددت مخالفي اأس�عار‬ ‫بإحالته�م إى القضاء والتش�هر بهم‪ .‬ودعت امؤسس�ة‬ ‫العام�ة لصوام�ع الغ�ال ومطاحن الدقي�ق إى إيقاف‬ ‫حص�ص الدقيق عن امخالفن‪ .‬ويأت�ي هذا التحرك من‬ ‫قِ ب�ل ال�وزارة بعد ما تلق�ت عدة ش�كاوى يتذمر فيها‬ ‫مقدموه�ا م�ن ارتفاع أس�عار أن�واع الخب�ز امختلفة‪،‬‬ ‫خصوصا ً خبز الر‪ ،‬عن اأس�عار الرس�مية الس�ائدة ي‬ ‫السوق‪ .‬وقالت ي بيان لها إن مادة الدقيق‪ ،‬سواء اأبيض‬ ‫الفاخر أو الر اأسمر‪ ،‬من امواد اأساسية وامدعومة من‬ ‫الدولة‪ ،‬وبالتاي فإن كافة امنتجات التي يدخل الدقيق ي‬ ‫تصنيعها تعد مدعومة وخصوصا ً الخبز‪.‬‬

‫أزمة الديون لدول أخرى ي منطقة‬ ‫الي�ورو‪ ،‬وأمهل ااتح�اد اأوروبي‬ ‫ق�رص حت�ى ي�وم اإثن�ن لجمع‬ ‫اأم�وال وإا فقد تضط�ر للخروج‬ ‫من تكتل العملة اموحدة‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪23‬‬

‫الربيعة لـ |‪ :‬بدء عمل الجمعيات التعاونية‬ ‫العام المقبل لمواجهة ارتفاع اأسعار‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫توقع وزي�ر التج�ارة والصناعة‬ ‫الدكتور توفيق الربيعة‪ ،‬بدء عمل‬ ‫الجمعيات التعاونية مطلع العام‬ ‫امقب�ل‪ .‬وقال ل�� «ال�رق»‪ :‬إن‬ ‫جار عى تأس�يس ووضع‬ ‫العمل ٍ‬ ‫آلي�ات العم�ل الخاص�ة بالجمعي�ات‬ ‫التعاونية ي جميع مدن امملكة‪ .‬مضيفا ً‬ ‫أن «اموضوع قيد الدراسة ومن امتوقع‬ ‫أن يطل�ق قريباً‪ ،‬وقد يك�ون مع حلول‬ ‫السنة امقبلة»‪ .‬وأوضح الدكتور الربيعة‬ ‫أن�ه لم يت�م تحديد مدين�ة معينة ليبدأ‬ ‫م�روع الجمعي�ات فيها‪ ،‬افت�ا ً إى أن‬ ‫وزارة الش�ؤون ااجتماعي�ة ه�ي التي‬ ‫س�تكون مس�ؤولة عن تل�ك الجمعيات‬ ‫التعاوني�ة بحس�ب النظ�ام امعم�ول‬ ‫ب�ه ي امملك�ة فيما يخ�ص الجمعيات‬ ‫التعاونية‪ ،‬مبينا ً أن دور الوزارة يقتر‬ ‫عى الدراسات والبحث ي هذا الجانب‪.‬‬

‫الدكتور توفيق الربيعة‬ ‫وح�ول دور وزارت�ه ي إع�داد‬ ‫الدراس�ات والخط�ط للح�د م�ن آثار‬ ‫التضخ�م وارتف�اع أس�عار الس�لع‬ ‫والخدمات‪ ،‬ق�ال الوزي�ر الربيعة «هذا‬ ‫ُ‬ ‫ولس�ت‬ ‫ليس من اختصاصات الوزارة‪،‬‬ ‫الش�خص الذي يوجه له هذا الس�ؤال‪،‬‬ ‫ويمكنك سؤال الجهة ذات العاقة‪ ،‬دون‬

‫أن يحددها»‪ .‬وكان مصدر مس�ؤول ي‬ ‫وزارة التج�ارة ق�ال ل�»ال�رق»‪ ،‬إن‬ ‫هن�اك تعاون�ا ب�ن وزارت�ي التج�ارة‬ ‫والعمل وجهات أخ�رى إطاق برنامج‬ ‫الجمعي�ات التعاونية للح�د من ارتفاع‬ ‫اأسعار امفاجئ خال امواسم‪ ،‬وضمان‬ ‫وصول الس�لع امدعومة من قبل الدولة‬ ‫مس�تحقيها‪ ،‬والح�د م�ن تاعب بعض‬ ‫التجار واموزعن ي توزيعها‪ ،‬ومساعدة‬ ‫الش�باب الس�عودي عى دخ�ول مجال‬ ‫بيع ام�واد الغذائية عر تمل�ك البقاات‬ ‫الخاص�ة‪ ،‬فيم�ا أكد مدي�ر برامج دعم‬ ‫امنش�آت الصغرة وامتوسطة ي وزارة‬ ‫العمل الدكت�ور عبدالعزيز إس�ماعيل‪،‬‬ ‫أن الش�اب الس�عودي س�يبدأ العمل ي‬ ‫تلك التعاونيات كموظ�ف ثم ينتهي به‬ ‫اأمر بتملكها عى أن يس�جل الشاب ي‬ ‫نظ�ام التأمينات ااجتماعي�ة‪ ،‬مفيدا ً أن‬ ‫مكاسب التعاونيات ا تقل عن ‪ 15‬ألف‬ ‫ريال شهرياً‪.‬‬

‫خميس مشيط‪ :‬لجنة ثاثية لمنع التاعب بأسعار اإسمنت‪ ..‬و‪ 25‬ريا ًا للكيس في السوق السوداء‬ ‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬ ‫لم يمنع وجود لجن�ة مكونة من محافظة خميس‬ ‫مش�يط وفرع التج�ارة ي أبها والجه�ات اأمنية‪،‬‬ ‫من ظهور سوق سوداء لبيع اإسمنت ورفع سعر‬ ‫الكيس إى ‪ 25‬ريااً‪ ،‬رغم محاوات ضبط الس�وق‬ ‫ومن�ع التاع�ب باأس�عار نتيجة زي�ادة الطلب‪.‬‬ ‫وكش�فت جول�ة «ال�رق» أمس ع�ى س�وق محافظة‬ ‫خميس مش�يط وجود مئات امواطنن ي صفوف طويلة‬ ‫يتجاوز الصف الواحد ستن س�يارة‪ ،‬فيما تقوم اللجنة‬ ‫بمراقب�ة عملي�ات البيع ومن�ح رخصة البن�اء الحديثة‬ ‫‪ 25‬كيس�اً‪ ،‬ورخصة البن�اء القديمة عرين كيس�اً‪ ،‬أما‬ ‫م�ن يحمل رخصة مصورة فا يُرف له س�وى عرة‬ ‫أكياس مس�اواة مع م�ن ا يحمل رخصة بن�اء مواجهة‬ ‫تزاي�د الطلب‪ .‬وأش�ار ظافر الش�هري إى وجود تحايل‬ ‫م�ن بعض الذي�ن يوجدون ي الصف�وف للحصول عى‬ ‫اإسمنت وبيعه خارج السوق بأسعار مرتفعة‪ .‬وأضاف‬ ‫أن أحد الش�باب عرض عليه الكمية التى يريدها مقابل‬ ‫‪ 25‬رياا ً للكيس‪.‬‬

‫وأفاد عون الله الخثعمي أن مسؤوي اموقع رفضوا‬ ‫زيادة حصته أكثر من ع�رة أكياس أنه يحمل صورة‬ ‫م�ن رخصة البن�اء‪ ،‬فيما قال خالد الش�هراني إن هناك‬ ‫تاعب�ا ً من قِ بل أصحاب الش�احنات‪ ،‬ما يؤدي إى نقص‬ ‫الكميات الواردة للسوق‪ ،‬ومن ثم تزاحم امواطنن عليها‪،‬‬ ‫وطال�ب بمراقبة الش�احنات منذ خروجه�ا من مصانع‬ ‫اإسمنت وحتى وصولها إى ساحات البيع‪.‬‬

‫مندوب محافظة خميس مشيط يرفض رخصة بناء مصورة‬

‫‪ ..‬ومندوب المحافظة لـ |‪ :‬ا أزمة‬ ‫في اإنتاج‪ ..‬والمصانع تعمل بكل طاقتها‬ ‫وأكد ل�»ال�رق» مندوب محافظة خميس‬ ‫مش�يط لس�وق اإس�منت يار آل دع�رم‪ ،‬عدم‬ ‫وج�ود أي أزمة ي إنت�اج اإس�منت‪ ،‬لكن الطلب‬ ‫ارتف�ع‪ ،‬مضيفا ً أن�ه توجّ ه إى مصانع اإس�منت‬ ‫ي بيش�ة وتهام�ة‪ ،‬وتأكد من أن خط�وط اإنتاج‬ ‫تعمل بكل طاقتها وليس�ت هن�اك أي أعطال‪ ،‬إا‬ ‫أن بُعد امس�افة ومشقة الطريق لها دور ي تأخر‬ ‫بع�ض الش�احنات اس�يما القادمة م�ن مصنع‬ ‫اإسمنت ي تهامة‪ .‬وقال إن اللجنة توجد ي اموقع‬ ‫منذ الصباح وحتى امس�اء متابعة الس�وق ومنع‬ ‫التاعب ي البيع‪ ،‬ومنع تجار الس�وق السوداء من‬ ‫السيطرة عى الس�وق‪ .‬وأوضح أن رف كميات‬ ‫اإس�منت يك�ون حس�ب رخص�ة البن�اء‪ ،‬ومنعا ً‬ ‫للتاعب تتم كتابة تاريخ اليوم عى أصل الرخصة‬

‫والتوقيع عليها حتى ا يستغلها غره‪ ،‬مؤكدا ً عدم‬ ‫قبول أي رخصة بناء مصورة منعا ً للتاعب‪ ،‬ويتم‬ ‫ال�رف لصاحب رخصة البن�اء القديمة من ‪15‬‬ ‫إى عرين كيس�ا ً بعد التوقيع عليه�ا‪ ،‬أما البقية‬ ‫فيتم الرف لهم حس�ب حجم السوق والعرض‬ ‫والطل�ب بمعدل عرة أكياس عى اأقل‪ .‬وأش�ار‬ ‫آل دعرم إى أن ‪ 25‬ش�احنة تصل يوميا ً إى ساحة‬ ‫البيع‪ ،‬وهو عدد يغطي امحافظة‪ ،‬مطالبا ً الجميع‬ ‫بالحصول عى الكمية الت�ي يحتاجونها فقط‪ ،‬إذ‬ ‫أن�ه ا توجد أزم�ة‪ .‬انتقد من�دوب امحافظة عدم‬ ‫تع�اون من بلدي�ة امحافظ�ة‪ ،‬حيث طل�ب منها‬ ‫القي�ام بعدة أعمال لتحس�ن الس�احة‪ ،‬لكنها لم‬ ‫ُ‬ ‫تق�م بذلك‪ ،‬وتمنى من منس�وبيها التعاون معهم‬ ‫للوصول إى أداء أفضل‪.‬‬

‫أرتال السيارات تنتظر وصول شاحنات اإسمنت‬

‫مواطن يحاول حل مشكلته مع مندوب التجارة‬

‫انتظام عمليات البيع ي ظل حضور أعضاء اللجان‬

‫(الرق)‬


‫اقتصاد‬

‫‪24‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫سوق اأسهم‪ ..‬صعود تدريجي يستهدف ‪ 7250‬نقطة‬ ‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬ ‫عززت س�وق اأسهم السعودية من‬ ‫مكاس�بها لتغلق عند أعى مستوى‬ ‫ي تس�عة أس�ابيع «‪ »7095‬نقطة‪،‬‬ ‫لتحقق الحصيلة النهائية اأسبوعية‬ ‫مكاس�ب ‪ 70.11‬نقطة بنسبة ‪%1‬‬ ‫مقارن�ة م�ع ارتف�اع ‪ 25‬نقط�ة بنس�بة‬ ‫‪ %0.3‬لأس�بوع الس�ابق‪ ،‬كم�ا ارتفعت‬ ‫القيمة اأسبوعية امتداولة إى ‪ 26.8‬مليار‬ ‫ريال بمتوس�ط قيم ت�داوات يومية ‪5.3‬‬ ‫مليار ري�ال‪ ،‬باس�تثناء القيم�ة امتداولة‬

‫لس�هم «رعاية» البالغ�ة ‪ 5.5‬مليار ريال‪،‬‬ ‫إذ لم يتم احتس�ابها ضمن مؤر السوق‬ ‫حتى اآن‪.‬‬ ‫وأغلقت جميع القطاعات عى ارتفاع‪،‬‬ ‫ع�دا قطاعن اثن�ن هما اإع�ام والنر‬ ‫بنسبة ‪ ،%2.3‬امصارف والخدمات امالية‬ ‫‪ ،%0.2‬وجاء التأمن ي طليعة القطاعات‬ ‫اأكثر ارتفاعا ً ي أس�بوع بنس�بة ‪%4.8‬‬ ‫واس�تطاع وحده أن يس�تحوذ عى ‪%33‬‬ ‫من إجماي السيولة‪.‬‬ ‫بناء عى مستجدات الجلسات السابقة‬ ‫‪-‬ع�ى ام�دى القص�ر– ياح�ظ اخراق‬

‫‪ - 1‬إليانز إس إف ‪%22.1‬‬ ‫‪ - 2‬الوطنية ‪%19.9‬‬ ‫‪ - 3‬وفا للتأمين ‪%19‬‬ ‫‪ - 4‬السيارات ‪%16.8‬‬ ‫‪ - 5‬سامة ‪.%14.9‬‬ ‫‪ -1‬رعاية ‪%32.1-‬‬ ‫‪ -2‬س ‪ .‬الشرقية ‪%10.8-‬‬ ‫‪ -3‬العالمية ‪%5.3-‬‬ ‫‪ -4‬الجوف ز‪%5 -.‬‬ ‫‪ -5‬اأبحاث والتسويق ‪%4-‬‬

‫مؤر الس�وق منطق�ة امقاومة ‪7052-‬‬ ‫‪ 7077‬وس�ط ارتف�اع ي قي�م وأحج�ام‬ ‫التداوات‪ .‬فنياً‪ ،‬فإن ثبات مؤر الس�وق‬ ‫فوقها يس�هم ي استهداف النقطة ‪7176‬‬ ‫الت�ي تمثل القمة الت�ي تراجع من عندها‬ ‫ي منتص�ف يناير ام�اي تقريباً‪ .‬كما أن‬ ‫اخ�راق اأخ�ر كإغ�اق أس�بوعي يرفع‬ ‫م�ن احتمال مش�اهدة تس�ارع صعودي‬ ‫اس�تهداف مناط�ق ‪ -7363 7250‬وفق‬ ‫نموذجي (امثلث ااس�تمراري ) و(القناة‬ ‫الصاعدة) التي يس�ر م�ن خالها ووفق‬ ‫التوقعات الفنية عى امدى امتوسط‪.‬‬

‫قطاع اإسمنت‬ ‫حظي�ت بع�ض اأس�هم امدرج�ة ي‬ ‫القط�اع ع�ى جزء م�ن اهتم�ام امتداولن‬ ‫متزامن�ة مع توزيع�ات اأرب�اح لعدد من‬ ‫ال�ركات الت�ي ق�ادت القطاع لتس�جيل‬ ‫أرباح أس�بوعية ‪ %1.3‬فضاً عن امكاسب‬ ‫التي حققها القطاع منذ قاعه اأخر ‪5593‬‬ ‫البالغة ‪ 803‬نقاط بنسبة ‪ %14.3‬وصوا ً‬ ‫إى اإغاق اأسبوعي ‪ 6397‬بفارق نقطتن‬ ‫فقط عن الرقم امتوقع ي تقاريرنا السابقة‬ ‫‪ 6395‬الت�ي تمثل نس�بة ارتف�اع بمقدار‬ ‫‪ %76.4‬م�ن نس�ب فيبوناتي الش�هرة‪،‬‬ ‫وبن�اء ع�ى نم�وذج امثل�ث ااس�تمراري‪.‬‬ ‫ويواج�ه القطاع حاليا ً نقط�ة مقاومة عند‬ ‫‪ ،6417‬واإغ�اق أعى منها يوس�ع اآفاق‬ ‫لنقط�ة ‪ .-6493 6476‬ي ح�ن تبق�ى‬ ‫منطقة ‪ 6302‬أوى امناطق الداعمة للقطاع‬ ‫عى امدى القصر‪.‬‬ ‫الزراعة والصناعات الغذائية‬ ‫رغم اختاف طبيعة الركات امدرجة‬ ‫ي القط�اع م�ا بن تل�ك التي يغل�ب عليها‬ ‫الطاب�ع امضارب�ي واأخ�رى الت�ي يغلب‬ ‫عليه�ا الطابع ااس�تثماري إا أن القطاع‬ ‫سجل ارتفاعا ً ‪ %0.8‬ي أسبوع‪ ،‬واستحوذ‬ ‫ع�ى ‪ %7.25‬من إجم�اي الس�يولة‪ .‬فنياً‪،‬‬ ‫يقف القط�اع قريبا ً من مس�توى امقاومة‬ ‫‪ 6838‬وتج�اوزه كإغاق أس�بوعي يرجح‬ ‫من اس�تمرار اأداء الصع�ودي نحو نقطة‬ ‫‪ 6950‬الت�ي تمثل عن�ق الزجاجة لخروج‬ ‫القطاع من النطاق العري الذي يسر من‬ ‫خاله منذ أبريل اماي‪.‬‬

‫حصر «القرض اإضافي» على مناطق‬ ‫بعينها يق ِلل حجم المستفيدين‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الجهني‬ ‫انتق�د اقتصادي�ان برنام�ج‬ ‫«القرض اإضاي» الذي أطلقه‬ ‫صن�دوق التنمي�ة العقاري�ة‪،‬‬ ‫واله�ادف إى تمكن امواطنن‬ ‫الذين صدرت لهم اموافقة عى‬ ‫إقراضه�م من الحص�ول عى القرض‬ ‫امناس�ب اس�تكمال بناء مس�اكنهم‬ ‫م�ن خال البنوك امحلي�ة‪ .‬وتوقعا أا‬ ‫يحق�ق هذا الرنام�ج الفائدة امرجوة‬ ‫من�ه بس�بب محدودية امس�تفيدين‪،‬‬ ‫وحرهم ي الرياض‪ ،‬وجدة‪ ،‬والدمام‬ ‫فقط‪ ،‬دون سائر مدن امملكة‪.‬‬ ‫وق�ال ل� «الرق»عضو مجلس‬ ‫الش�ورى رئيس اللجن�ة ااقتصادية‬ ‫فهد العنزي «لو طبق الرنامج ي غر‬ ‫ه�ذه ام�دن لكانت فائدت�ه أعم وأكر‬ ‫بس�بب انخفاض أس�عار اأراي ي‬ ‫امناط�ق اأخ�رى»‪ .‬وأض�اف أنه من‬ ‫امتوقع ارتفاع أسعار اأراي ي امدن‬ ‫التي تشملها اتفاقية الرنامج‪ .‬وطالب‬ ‫ب�أن يكون الصن�دوق العق�اري هو‬ ‫الضامن للبنك ممول القرض اإضاي‬ ‫لك�ي يتجنب امس�تفيد تحويل راتبه‪،‬‬ ‫إذ إن أغل�ب امقرض�ن مرتبط�ون‬ ‫بقروض س�ابقة‪ .‬ورأى أن�ه كان من‬ ‫اأوى ااس�تفادة م�ن أنظم�ة الرهن‬ ‫كضم�ان للبنك دون تحوي�ل الراتب‪،‬‬ ‫معت�را ً أنها تجربة جدي�دة يمكن أن‬ ‫تس�هم ي حل أزمة السكن‪ .‬وأشار إى‬

‫الدكتور فهد العنزي‬ ‫أن امشكلة اأساسية تتمثل ي ارتفاع‬ ‫أسعار اأراي‪ ،‬التي يمكن مواجهتها‬ ‫من خال توف�ر الدولة لأراي عى‬ ‫شكل منح وكر احتكارها عن طريق‬ ‫فرض رائب ع�ى اأراي البيضاء‬ ‫وامخططات الكبرة‪ ،‬وإيجاد تجمعات‬ ‫س�كنية قريبة من امدن‪ ،‬وإيجاد مدن‬ ‫بديل�ة نموذجي�ة متكامل�ة الخدمات‬ ‫إيج�اد هج�رة عكس�ية‪ .‬وطال�ب‬ ‫العن�زي بإع�ادة أس�عار اأراي إى‬ ‫الحد امقبول حتى يس�تطيع امواطن‬ ‫راءها بس�هولة‪ ،‬مؤك�دا ً أن معالجة‬ ‫أزمة الس�كن‪ ،‬وإيجاد حل�ول ناجعة‬ ‫لها من أوى اهتمامات الش�ورى‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن ه�ذا اموض�وع قي�د الدراس�ة‬ ‫باعتب�اره ظاهرة يعاني منها امواطن‬ ‫السعودي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ع ّد امحلل ااقتصادي‬ ‫فضل البوعين�ن أن الرنامج جيد‪ ،‬إا‬

‫أنه انتقد حره ي مدن بعينها من قبل‬ ‫البنوك ما س�يجعل دائرة امستفيدين‬ ‫مح�دودة‪ ،‬إذ إن غالبية امواطنن غر‬ ‫قادري�ن ع�ى الحصول ع�ى قروض‬ ‫إضافية ارتباطهم بقروض مس�بقة‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى أن ال�روط اائتماني�ة‬ ‫ا تس�اعدهم‪ ،‬خاص�ة أن متوس�ط‬ ‫الروات�ب ‪ 4000‬ريال‪ ،‬وم�ن ثم كان‬ ‫ينبغ�ي أن يك�ون الرنام�ج موجه�ا ً‬ ‫للمواطن�ن ي جمي�ع امناط�ق‪ ،‬أن‬ ‫امشكلة عامة‪ ،‬وليست خاصة بمنطقة‬ ‫بعينها‪ .‬واس�تبعد أن يؤدي إى ارتفاع‬ ‫أس�عار اأراي‪ ،‬متوقع�ا ً أن تح�د‬ ‫برام�ج التمويل العقاري�ة من البنوك‬ ‫من أس�عار العقار ي الوق�ت الحاي‪،‬‬ ‫وإذا ح�دث ارتف�اع فس�يكون نتيجة‬ ‫مضاربة بع�ض العقاري�ن‪ .‬واقرح‬ ‫البوعين�ن لتخفيف أزمة الس�كن أن‬ ‫يقدم الصن�دوق القرض مبارة لكل‬ ‫َم ْن يمتلك أرضا ً ع�ى قائمة اانتظار‪،‬‬ ‫وتوزي�ع امنح برط ع�دم بيعها من‬ ‫جديد إا بعد بناء س�كن كامل عليها‪،‬‬ ‫وي ه�ذه الحالة للمواط�ن الخيار ي‬ ‫البيع‪ .‬وطالب بعدم وجود مضاربة ي‬ ‫اأراي الس�كنية بحيث ا يتم بيعها‬ ‫ونقل ملكيتها إا بع�د مرورعام‪ .‬كما‬ ‫طالب بتحصيل رسوم عى امضاربات‬ ‫م�ن قيم�ة اأراي الس�كنية للدولة‬ ‫مثل‪ :‬مكاتب العقار‪ ،‬ودفع الزكاة عى‬ ‫اأراي البيض�اء امخصصة للتجار‪،‬‬ ‫وأا تقام عليها وحدات سكنية‪.‬‬


‫ﻣﺘﻀﺮرة ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻗﺮار اﻟـ ‪ ٢٤٠٠‬رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺼﺪر ﺑـ »اﻟﻌﻤﻞ«‪ :‬ﻟﻢ ﺗﺼﻠﻨﺎ ﻋﻘﻮد‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻋﻦ أن اﻟﻮزارة ﻟﻢ ﺗﺘﻠﻖ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن اﻟﻌﻘﻮد اﻤﺘـﴬرة ﻣﻦ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻗﺮار اﻟـ‬ ‫‪ 2400‬رﻳـﺎل‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻬﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻗﺮار ﻓﺮض اﻟﺮﺳﻮم اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻋﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪.‬‬

‫وﻗـﺎل اﻤﺼﺪر إن وزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ أﻋﻠﻦ اﺳـﺘﻌﺪاده‬ ‫ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻘـﻮد اﻤﺘﴬرة أﻣﺎم أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻘـﺮار‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﻮزﻳـﺮ ﺗﺤـﺪث إﱃ ﻣـﻼك‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺎت وﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص اﻟﺘﻲ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫اﻣﺘﻼﻛﻬﺎ ﻋﻘﻮدا ﻣﻮﻗﻌﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﺮار وأﻧﻬﺎ ﺗﴬرت‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺒﻌﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﺎﻟﺮﻓـﻊ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻐﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﻬـﺬه اﻟﻌﻘﻮد اﻤﺘﴬرة وإﻳﻀﺎح ﺣﺠﻢ‬

‫اﻟﴬر ﻟﺒﺤﺚ ﺳﺒﻞ اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺮﻓﻌﻮا‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻌﻘﻮد اﻤﺘـﴬرة‪ .‬وﺟﺪد اﻤﺼـﺪر اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﺳـﺎر ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ ﴍﻛﺎت‬ ‫أن ﻗـﺮار اﻟــ‪2400‬‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﺜﻦ أي ﴍﻛﺔ ﻣﻦ ﺗﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻮم اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت اﻟﻮزارة ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ‬ ‫‪1434/1/1‬ﻫـ‪ ،‬ﻣﺸـﺮًا إﱃ أن اﻟـﻮزارة اﺗﻔﻘﺖ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻐﺮف ﻋﲆ أن ﻳﻘـﻮم ﺑﺪﻋﻮة اﻟﻠﺠﺎن‬

‫‪25‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﻘﻄﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪﻳﻪ ﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻘﺮار واﻟﺘﺄﺛﺮات اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺮﺟﻮة ﻣﻦ اﻟﻘﺮار‬ ‫دون إﴐار ﺑﺎﻷﻃـﺮاف اﻤﻌﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﺗﺘﻘﺪم‬ ‫اﻟﻠﺠـﺎن ﻛﻞ ﰲ ﻗﻄﺎﻋﻪ ﺑﺎﻗﱰاﺣـﺎت ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻜﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻻﻟﺘﺰاﻣﺎت اﻟﺘﻌﺎﻗﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﻘﺖ‬ ‫اﻟﻘﺮار وﻣﺪى ﺗﺄﺛﺮ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌـﺰم وزارة اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ﺗﺄﻧﻴﺜﻬـﺎ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻗـﺎل اﻤﺼﺪر‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﻮزارة ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ »ﺗﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ« ﺑﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻔﺘﻴـﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﻳﺼﻌـﺐ ﺗﺄﻧﻴﺜﻬـﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻗﺘـﴫ ﰲ ﻗﺮاره ﻋﲆ ﺗﺄﻧﻴﺚ اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨـﺎك ﻓـﺮق ﺑـﻦ ﺗﺄﻧﻴـﺚ ﻣﺤـﻼت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ وﺗﻮﻃـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺬي‬

‫ﻳﻨﺴـﺤﺐ ﻋﲆ اﻟﺮﺟﺎل أو اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻻ ﻳﻘﺘﴤ وﺟﻮب ﺗﺄﻧﻴﺜﻪ‬ ‫إﻻ ﻋـﱪ »اﻟﺘﻮﻃـﻦ«‪ .‬وأﺑـﺎن أن اﻟـﻮزاره ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺧﻠﻖ ﻓـﺮص وﻇﻴﻔﻴﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰه اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺗﺘﻼءم ﻣﻊ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻤﺮأه اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺮاﻋـﻲ ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻬﺎ ﺧﺎرج ﻗﻄﺎع اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪11‬ﺟﻤﺎدى ا وﻟﻰ ‪1434‬ﻫـ ‪ 23‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (475‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وزارة ا•ﺳﻜﺎن ﻟـ |‪ :‬ﻧﺪرس ﻣﻨﺢ »اﻟﻘﺮض واŒرض« ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻤﺴﺘﺤﻖ ﻟﻠﺴﻜﻦ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻟـ »اﻟﴩق« اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺰﻣﻴـﻊ‪ ،‬ﻋـﻦ أن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺗـﺪرس ﻣﻨـﺢ اﻟﻘـﺮض واﻷرض ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺤﻖ ﻟﻠﺴﻜﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻷرض ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻄﻮرة ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ وﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫اﻟﺒﻨـﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻓﻘـﺎ ً ﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻪ اﻤﺎدﻳـﺔ ‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ‬ ‫ﺣﻮار ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬إن ﻫﺬا اﻤﴩوع ﻳﺤﻘﻖ رﻏﺒﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﺗﺨﻄﻴـﻂ ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ وﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ وﻓﻘـﺎ ً‬ ‫ﻟﺮﻏﺒﺎﺗﻬﻢ‪ .‬و أﺿـﺎف أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺎﺋﺘﻲ أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻣﻦ أﺻﻞ ﺧﻤﺴﺎﺋﺔ أﻟﻒ‬ ‫وﺣـﺪة ﺗﻨﻮي إﻧﺸـﺎءﻫﺎ ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧـﻪ ﻳﺘﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ‪ 17‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ دﺧﻠﺖ ‪67‬‬ ‫أﻟـﻒ وﺣﺪة ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﻄﺮح ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟـﻦ ‪ ،‬وﻳﺠﺮي‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ ‪ 116‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ أﺧـﺮى‪ .‬وأﻗﺮ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻊ ﺑﻮﺟـﻮد ﺻﻌﻮﺑـﺎت ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ اﻷراﴈ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﺪم ﻛﻔﺎءة اﺳـﺘﺨﺪام ﻣﺨﺰون‬ ‫اﻷراﴈ اﻤﻮﺟﻮدة داﺧﻞ اﻤﺪن ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻧﻈﺎم وﻃﻨﻲ ﻟﻺﺳﻜﺎن ﺗﻌﺪه اﻟﻮزارة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻟﺤﺴﻦ‬ ‫إدارة اﻷراﴈ واﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﺑﻜﻔـﺎءة أﻋـﲆ وﺿﺦ‬ ‫ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ .‬وأﻓـﺎد أن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 30‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 1113‬وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪ 3733 ،‬ﻣﻄﺮوﺣﺔ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬و‪ 27‬أﻟﻒ‬ ‫وﺣـﺪة دﺧﻠﺖ أراﺿﻴﻬﺎ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻊ أن » اﻹﺳـﻜﺎن« ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻘـﺎوﻻ ً وإﻧﻤـﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻟﻺﴍاف‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‪ ،‬وﻣﻊ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص » ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻤﻘﺎوﻻت«‪.‬‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻺﺳﻜﺎن‬ ‫• أﻳﻦ وﺻﻠﺖ ﻣﺮاﺣـﻞ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع اﻟـ‬ ‫‪ 500‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ؟‬ ‫وﺿﻌﺖ اﻟﻮزارة ﺧﺎرﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ » اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻺﺳـﻜﺎن » وﺑﺮاﻣﺞ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻬﺬا اﻟﻬﺪف‬ ‫‪ ،‬ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ ﺗﺤﻠﻴـﻞ واﻗﻊ اﻟﺴـﻜﺎن واﻤﺴـﺎﻛﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻤﺘﻮﻓـﺮة وﺧﻄـﻂ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻘﻄـﺎع ‪ ،‬وﺗﻨﺎوﻟﺖ أﺑﺮز‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﻧﺤـﻮ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻬﺪف‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻫـﻮ ﺗﻤﻜـﻦ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻣﻦ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﻜﻦ اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﺨﻄﺔ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻬﺎ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻟﻠﺮﻓﻊ إﱃ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻻﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﺑﻨـﺎء اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﺑﺪأت اﻟـﻮزارة ﺑﺘﺤﺪﻳـﺪ اﺣﺘﻴـﺎج ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 118‬ﻣﺪﻳﻨﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬

‫ﰲ اﻤﺪن واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻧﺴﻌﻰ إﱃ ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﺔ ﺑﺪور أﻛـﱪ ﰲ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﻮدة واﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ ‪ .‬وﻣﻊ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻌﻴﺸـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﺎ‬ ‫‪ ،‬ﻓـﺈن ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﺗﻮﻓـﺮ اﻤﻘﺎوﻟﻦ اﻤﺆﻫﻠﻦ ﻟﻠﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳﺐ ‪.‬‬ ‫• وﻫﻞ ﺗﺪرﺳـﻮن ﺣﻠـﻮﻻ ً ﺟﺪﻳـﺪة ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫أزﻣﺔ اﻹﺳﻜﺎن؟‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﺗـﻢ ﺗﻮﻓـﺮ ﺑﺮاﻣـﺞ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫ﻟﻺﻗـﺮاض ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺻﻨـﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺗﺸـﻤﻞ » ﻗـﺮض اﻟﻀﺎﻣﻦ واﻟﻘﺮض اﻹﺿـﺎﰲ »‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻟﻮزارة ﺗﺪرس ﺣﻠﻮﻻ ً إﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺪﻳﺪة ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﺢ اﻟﻘﺮض واﻷرض ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻤﺴﺘﺤﻖ‪ ،‬ﴍﻳﻄﺔ أن‬ ‫ﺗﻜـﻮن اﻷرض ﻣﻄﻮرة ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة اﻟﺒﻨﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻓﻘﺎ ً ﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻪ اﻤﺎدﻳﺔ ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﻫﺬا اﻤـﴩوع ﻳﺤﻘﻖ رﻏﺒﺎت اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﺗﺨﻄﻴﻂ‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ وﺑﻨﺎﺋﻬﺎ وﻓﻖ رﻏﺒﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫أﺣﺪ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺘﻲ وﻓﺮﺗﻬﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻤﴩوع وزارة اﻹﺳﻜﺎن ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫اﻟﻮزارة ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﻮﻓ¬ ﺮ اŒراﺿﻲ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ •ﻧﺸﺎء اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺪن‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ ١٧‬أﻟﻒ وﺣﺪة و‪ ٦٧‬أﻟﻔﺎ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﺮح ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻴﻦ وﺗﺼﻤﻴﻢ ‪ ١١٦‬أﻟﻒ وﺣﺪة أﺧﺮى‬ ‫‪ ٣٠‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﻟﻤﺸﺮوﻋﺎت ا•ﺳﻜﺎن ﻓﻲ ﻣﻜﺔ ﻣﻨﻬﺎ ‪ ١١١٣‬وﺣﺪة ﺗﻨﻔﺬ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ..‬و‪ ٣٧٣٣‬ﻣﻄﺮوﺣﺔ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻟﺴﻨﺎ ﻣﻘﺎوﻟﻴﻦ‪ ..‬وﻧﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻫﻨﺪﺳﻴﺔ ﻟ½ﺷﺮاف ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ وﺷﺮﻛﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﺗﺘﻮﻟﻰ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﻧﻌﺪ ﻣﺸﺮوﻋ ًﺎ ﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻟﻤﺴﺘﺤﻘﻴﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻟﻤﻨﻊ ﻃﻐﻴﺎن ﻓﺌﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﻲ اﻟﺴﻜﻨﻲ‬ ‫¬‬ ‫‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺒﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻷراﴈ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ‪ ،‬وﺗﻢ اﺳﺘﻼم ﻣﺴﺎﺣﺎت ﻣﻦ اﻷراﴈ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻻﺗﺰال ﻣﺴﺎﺣﺎت أﺧﺮى ﰲ ﻃﻮر اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ‪ .‬وﺑﺎﴍت‬ ‫اﻟﻮزارة إﻃﻼق اﻤﴩوﻋـﺎت ﻋﲆ ﻣﺮاﺣﻞ »ﺗﺼﻤﻴﻤﺎ ً‬ ‫وﺗﻨﻔﻴـﺬا ً » ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣـﻊ ﴍﻛﺎت اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ وﴍﻛﺎت ﻣﻘـﺎوﻻت ﻣﻌﺘﻤـﺪة ﺿﻤـﻦ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺑﻠﻎ ﺧﻂ إﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﻟﺪى اﻟـﻮزارة ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪200‬‬ ‫أﻟﻒ وﺣﺪة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤﻦ ‪ 17‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪ ،‬و ‪ 67‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮح ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ ‪ ،‬وﺑـﺪأ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺗﺴـﻮﻳﺔ اﻤﻮاﻗﻊ ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺠـﺮي ﺗﺼﻤﻴﻢ ‪ 116‬أﻟﻒ‬

‫وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﴩوع اﻹﺳﻜﺎن ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫• ﻣﺎﻫﻲ ﺧﻄﻂ اﻟﻮزارة ﻤﴩوﻋﺎت اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ؟‬ ‫ﻳﺠـﺮي اﻟﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫‪ 30‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 1113‬وﺣﺪة‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﺗﻨﻔـﺬ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ‪ ،‬و‪ 3733‬ﻣﻄﺮوﺣـﺔ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫و‪ 27‬أﻟﻒ وﺣﺪة دﺧﻠـﺖ أراﺿﻴﻬﺎ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‪.‬‬ ‫واﻟـﻮزارة ﺗﻌﻤـﻞ ﺿﻤﻦ دورﻫـﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﻲ‪ ،‬وﺗﱰك‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮزارة ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻣﻘﺎوﻻ ً وإﻧﻤﺎ ﺗﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ‬

‫ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬وﻣﻊ ﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫» اﻤﻘـﺎوﻻت« ﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺒﻨﺎء‪ .‬وﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫ﻣﺴـﻄﺤﺎت اﻟﺒﻨـﺎء ﻟـﻜﻞ وﺣـﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ ‪ 272‬ﻣﱰا ً‬ ‫ﻣﺮﺑﻌﺎً‪ ،‬وﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻃﺎﺑﻘﻦ وﻣﺼﻤﻤﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﻠﺒﻲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻷﴎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪ ،‬وﺗﻀـﻢ أرﺑﻊ ﻏﺮف‬ ‫ﻧـﻮم وﻣﺠﻠﺲ رﺟـﺎل وﻏﺮﻓﺔ ﻃﻌﺎم وﻏﺮﻓﺔ ﻣﻌﻴﺸـﺔ‬ ‫وﻣﻄﺒﺦ وأرﺑﻊ دورات ﻣﻴـﺎه وﻏﺮﻓﺔ ﻟﻠﺨﺎدﻣﺔ ﺑﺪورة‬ ‫ﻣﻴﺎه ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ .‬وروﻋﻲ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﺎﺑﻘـﺔ ﻣـﻊ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻛـﻮد اﻟﺒﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺤﺮص ﻋﲆ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬وﺗﻤﺎﺷـﻴﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺸـﻤﻞ ﻛﻞ ﻣﴩوع ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﻓﻖ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻛﺎﻤﺴـﺎﺟﺪ واﻤـﺪارس واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‬

‫ﺗﻠﻘﻴﺢ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻧﺨﻠﺔ ﻓﻲ اŒﺣﺴﺎء‪ ..‬وﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻳﺨﻔﱢ ﺾ أﺳﻌﺎر ﺣﺒﻮب اﻟﻠﻘﺎح ‪٪٦٠‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺖ أﺳﻌﺎر ﺣﺒﻮب اﻟﻠﻘﺎح‬ ‫ﰲ أﺳـﻮاق اﻷﺣﺴـﺎء ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%60‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻮﻓـﺮ ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻟﻄﻠـﻮع اﻟﺬﻛﺮﻳﺔ‬ ‫وﺗﺮاﺟُ ـﻊ اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻗﺎم‬ ‫ﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻤﺰارﻋـﻦ ﺑﺘﻠﻘﻴﺢ‬ ‫ﻧﺨﻴﻠﻬـﻢ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋـﲇ اﻟﺨﻤﻴﺲ »ﺑﺎﺋـﻊ« أ ﱠن‬ ‫اﻟﻄﻠـﺐ ﻋـﲆ ﺣﺒـﻮب اﻟﻠﻘـﺎح ﻳﺼﻞ‬ ‫ذروﺗـﻪ ﰲ ﻓﱪاﻳـﺮ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﻔـﱰة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻔﺘـﺢ ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻛﻤـﺎء اﻷﻧﺜﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺤـﺮص ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺰارﻋﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻠﻘﻴﺢ ﻧﺨﻴﻠﻬﻢ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﱰة‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إ ﱠن ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة ﺗﺸـﻬﺪ ﻗﻠـﺔ ﰲ ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌـﺮوض ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻟـﺬا ﻳﺼـﻞ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﻄﻠﻊ اﻟﺬﻛﺮي إﱃ ﻣﺎﺋﺔ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﺪأ اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ اﻟﱰاﺟﻊ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺎرس اﻟـﺬي ﻳﺸـﻬﺪ ازدﻳـﺎد ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻣﻊ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬وﻳﺼﻞ‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﻄﻠﻊ إﱃ أرﺑﻌﻦ رﻳﺎﻻً‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻬﺪ اﻟﻔـﱰة ﻣـﻦ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫ﻓﱪاﻳﺮ ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼـﻒ إﺑﺮﻳﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻠﻘﻴـﺢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻧﺨﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﻣـﺰارع اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬إذ ﻳﺤـﺮص‬ ‫اﻤﺰارﻋـﻮن ﻋﲆ ﺗﻠﻘﻴﺢ ﻧﺨﻴﻠﻬﻢ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻔـﱰة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻈﻬـﺮ وﺗﺘﻔﺘﺢ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻛﻤـﺎء اﻷﻧﺜﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻨﺨﻴﻞ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ ﻧﻘﻞ ﺣﺒﻮب اﻟﻠﻘـﺎح اﻟﺬﻛﺮﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻷزﻫﺎر اﻷﻧﺜﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺸﻬﺪ اﻷﺳﻮاق‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻧﺸـﺎﻃﺎ ً‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫واﻟﺤﺪاﺋﻖ‪.‬‬ ‫ﻋﻘﺒﺎت ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫• ﻫـﻞ ﺛﻤـﺔ ﻋﻘﺒـﺎت ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ ﺗﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎتاﻹﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ؟‬ ‫ﻻﺷـﻚ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺤﺪﻳﺎت ﺗﻮاﺟﻪ ﻗﻄﺎع اﻹﺳﻜﺎن‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ ‪ :‬ﻋﺪم ﻛﻔﺎءة اﺳﺘﺨﺪام ﻣﺨﺰون اﻷراﴈ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪن ‪ ،‬وﻧﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻧﻈﺎم وﻃﻨﻲ ﻟﻺﺳـﻜﺎن ﺗﻌﺪه اﻟـﻮزارة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﺤﺴﻦ إدارة اﻷراﴈ واﺳﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﺑﻜﻔﺎءة أﻋﲆ وﺿﺦ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻷراﴈ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻹﻗﺎﻣﺔ اﻤﴩوﻋﺎت اﻹﺳﻜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آﻟﻴﺔ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻮﺣﺪات ﻋﲆ اﻤﺴﺘﺤﻘﻦ‬ ‫• ﻫـﻞ ﺣﺪدﺗـﻢ ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﺤﻘﻦ‪ ،‬وﻣﺎ ﻫﻲ آﻟﻴﺔ اﻟﺘﻮزﻳﻊ؟‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ اﻟﻮزارة إﱃ أن ﻳﻜـﻮن ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫ﻣﺤﻘﻘﺎ ً ﻤﺒـﺪأ اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺬﻫﺐ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣـﻪ اﻟﺪوﻟﺔ إﱃ ﻣﺴـﺘﺤﻘﻴﻪ ‪،‬ﻓﺈن ذﻫﺐ ﻟﻐﺮ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻘﻦ ﻓﺈن اﻟﻬﺪف ﻣﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﺤﻘﻖ‪ ،‬ﻟﺬا ﺣﺮﺻﺖ‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﻋـﲆ إﻳﺠـﺎد آﻟﻴـﺔ ﺗﺤﻘـﻖ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ‬ ‫واﻤﺴﺎواة ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺒﻲ اﻟﺴـﻜﻦ ﺑﻤﺎ ﻳﻜﻔﻞ وﺻﻮل ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻟﻠﻤﺴﺘﺤﻖ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ‪.‬وﻳﺠﺮي اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻗﺎﻋـﺪة ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺣﺎﺳـﺐ‬ ‫آﱄ ﻳﺘﻮﱃ ﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق واﻷوﻟﻮﻳـﺔ ﰲ ﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺎت وﻓﻖ درﺟﺔ اﺳـﺘﺤﻘﺎق اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬وﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻤﻦ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﺴـﻜﻨﺎ ً ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻠﻚ ﻣﺴـﻜﻨﺎ ً ‪ ،‬اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻸﴎة ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌﺎﻳﺮ ﻟﻴﺘـﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫وﻗـﺮوض ﺻﻨـﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ وأي ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫دﻋﻢ ﺳـﻜﻨﻴﺔ أﺧﺮى ﻛﱪﻧﺎﻣـﺞ »أرض وﻗﺮض« وﻓﻖ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺻﺤﻴﺤﺔ واﻓﻴﺔ ‪.‬‬ ‫• وﻣﺘﻰ ﺳﻴﻨﺘﻬﻲ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻤﴩوع؟‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻔﱰض أن ﻳﻜـﻮن ﻫﺬا اﻤـﴩوع ﺟﺎﻫﺰا ً‬ ‫ﺧـﻼل ﻋﺎم ﻣـﻦ اﻵن ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﺘﻮزﻳـﻊ واﻵﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ إﻋﺪاد ﻣﺴﻮدة ﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻘﻦ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﺠﺎﻧـﺲ وﻻ ﺗﻄﻐـﻲ ﻓﺌـﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻋـﲆ اﻟﺤﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ ﻓﻴﻪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ واﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻮع ﰲ ﻋﺪد أﻓﺮاد‬ ‫اﻷﴎ وذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻟﻨﺴﺎء اﻤﻄ ّﻠﻘﺎت‬ ‫واﻷراﻣﻞ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻧﺴﻴﺠﺎ ً اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ ً ﻣﺘﻮازﻧﺎً‪.‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﺘﺠﻪ ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ أﻛﺒﺮ ﻣﻜﺴﺐ أﺳﺒﻮﻋﻲ‬ ‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻳﺘﺠـﻪ اﻟﺬﻫﺐ ﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫أﻛﱪ ﻣﻜﺎﺳـﺐ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ أرﺑﻌﺔ أﺷـﻬﺮ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﴍاء ﻟﻪ ﻛﻤﻼذ‬ ‫آﻣﻦ ﺑﻌـﺪ اﻷزﻣـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻗـﱪص‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ دﻓـﻊ‬ ‫ﺳـﻌﺮه ﻟﻼرﺗﻔـﺎع إﱃ أﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‬

‫وﻧﺼﻒ اﻷﺳـﺒﻮع ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ .‬وﺳـﺠﻞ اﻟﺬﻫﺐ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﻣﻨـﺬ ‪ 26‬ﻓﱪاﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻋﻨﺪ ‪ 1616.36‬دوﻻر‬ ‫ﻟﻸوﻗﻴﺔ ﻣﺪﻋﻮﻣـﺎ ً ﺑﺎﻟﻮﺿﻊ ﰲ‬ ‫ﻗﱪص‪.‬‬ ‫وﻧﺰل ﺳﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﻔﻮرﻳﺔ ‪ ٪ 0.2‬إﱃ ‪1611.36‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪ ،‬وارﺗﻔﻊ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫اﻤﻘﻮم ﺑﺎﻟﻴـﻮرو ‪ %2.6‬ﺣﺘﻰ‬

‫اﻵن ﻫـﺬا اﻷﺳـﺒﻮع ﻣﺴـﺠﻼ ً‬ ‫أﻗﻮى أداء ﻣﻨﺬ ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻤﻌﺎدن‬ ‫اﻟﻨﻔﻴﺴـﺔ اﻷﺧـﺮى اﻧﺨﻔـﺾ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﻔﻀـﺔ ‪ %0.2‬إﱃ‬ ‫‪ 29.06‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وارﺗﻔﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﺒﻼﺗﻦ ‪%0.1‬‬ ‫إﱃ ‪ 1578.49‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻧﺰل ﺳـﻌﺮ اﻟﺒﻼدﻳﻮم‬ ‫‪ %0.3‬إﱃ ‪ 751‬دوﻻرا ً ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫»ﻓﻴﺘﺶ« ﻗﺪ ﺗﺨﻔﱢﺾ ﺗﺼﻨﻴﻔﻬﺎ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﺣﺬرت وﻛﺎﻟﺔ ﻓﻴﺘـﺶ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴﻔﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣـﻦ أﻧﻬـﺎ ﻗـﺪ ّ‬ ‫ﺗﺨﻔـﺾ ﺗﺼﻨﻴﻔﻬـﺎ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻟﺴﻴﺎدي ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة )‪ ،(AAA‬ﻣﺸﺮة إﱃ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت أﻋﲆ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﻟﺪﻳـﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺪﻳﻼت‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻔﺾ ﻟﺘﻮﻗﻌﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ .‬ووﺿﻌﺖ‬

‫ﺑﺎﻋﺔ ﻳﻌﺮﺿﻮن ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻷﻛﻤﺎء اﻟﺬﻛﺮﻳﺔ ﰲ ﺳﻮق اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎ ً ﺧﻼل ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻋـﺎم ﻧﻈﺮا ً ﻟﻺﻗﺒـﺎل اﻟﻜﺒﺮ ﻋﲆ ﴍاء‬ ‫ﺣﺒﻮب اﻟﻠﻘﺎح‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺰارﻋﻦ أ ﱠن‬ ‫ﻃﻠـﻊ اﻟﻨﺨﻴﻞ اﻟﺬﻛﺮي اﻟـﺬي ﻳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﻏﻼف ﺧﺎرﺟﻲ وﺣﺒﻴﺒﺎت ﺻﻐﺮة‬ ‫ﰲ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬ﻳﻌـ ﱡﺪ ﻣﻨﺘﺠـﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً‬ ‫ﺟﻴـﺪاً‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﺒﻴﺒﺎت ﻳﺴـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻘﻴـﺢ اﻟﻨﺨﻴـﻞ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ ﻋﻼج‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻣﺮاض‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺘﻢ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬

‫ﻣﻦ اﻟﻐﻼف اﻟﺨﺎرﺟـﻲ ﰲ إﻧﺘﺎج ﻣﺎء‬ ‫اﻟﻠﻘﺎح‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻏﻠﻴﻬﺎ واﺳـﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻤﺎء ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺘﻘﻄﺮ‪ ،‬وﻳﻨﺘﺞ‬ ‫اﻟﻐﻼف اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻟﱰات ﻣﻦ ﻣـﺎء اﻟﻠﻘﺎح‪ ،‬وﻳﺒـﺎع اﻟﻠﱰ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪ ﺑﺴﻌﺮ ﺛﻼﺛﻦ رﻳﺎﻻً‪ .‬وﻳﻌ ﱡﺪ ﻣﺎء‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎح ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺮص‬ ‫ﺳـﻜﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋـﲆ ﴍاﺋﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻀـﺎف إﱃ اﻤـﺎء أو اﻟﺸـﺎي ﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫ﻧﻜﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴﺘﺨﺪم ﻛﻌﻼج ﻟﺒﻌﺾ‬

‫اﻷﻣـﺮاض اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﻴـﺐ اﻤﻌـﺪة أو‬ ‫اﻟﺼـﺪر‪ ،‬وﻗﺪ أﺳـﻬﻢ إﻗﺒﺎل ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻋﲆ ﻣـﺎء اﻟﻠﻘﺎح ﰲ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺻﻐﺮة داﺧﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﺰارع‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛﺮ أ ﱠن ﻃﻠـﻊ اﻟﻨﺨﻴﻞ ﻳﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻔﻮاﺋـﺪ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻌﻼﺟﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أ ﱠﻛﺪَت اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻷﺑﺤﺎث اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إﺟﺮاؤﻫﺎ أ ﱠن اﻟﻄﻠﻊ‬ ‫ﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﺎﴏ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﻛﺎﻟﺴـﻜﺮﻳﺎت واﻟﱪوﺗﻴﻨﺎت‬ ‫واﻷﻣﻼح واﻟﻜﺎﻟﺴـﻴﻮم‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ »ب‪ ،‬ج«‪ ،‬وﻗﺪ أﺷﺎرت إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت إﱃ أ ﱠن ﻃﻠـﻊ اﻟﻨﺨﻴﻞ ﻳﻌ ﱡﺪ‬ ‫ﻣﻘﻮﻳـﺎ ً ﻟﻠﺠﺴـﻢ وﻳﻌﺎﻟـﺞ اﻷﻋﺼﺎب‬ ‫واﻟـ ُﻜﲆ واﻤﺜﺎﻧـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻟـﻪ دورا ً‬ ‫ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﻋﻼج اﻟﺘﻬﺎب اﻤﺮارة وأوﺟﺎع‬ ‫اﻟﺼـﺪر وﺗﻘﻮﻳـﺔ اﻟﻘﻠـﺐ واﻤﻌـﺪة‬ ‫واﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻢ وﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻄﻤﺚ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ أﺣﺪ أﴎار ﻛﺜﺮة ﺗﻮاﻟﺪ اﻟﻌﺮب‪.‬‬

‫ﻓﻴﺘﺶ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻗﻴـﺪ اﻤﺮاﺟﻌﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إﻧﻬﺎ ﺗﺮى‬ ‫اﺣﺘﻤﺎﻻ ﻣﺘﺰاﻳﺪا ﻟﺨﻔﺾ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﰲ ﺑﻴﺎن‬ ‫إﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ أن ﺗُﺼﺪر ﻗﺮارا ﺑﺸـﺄن ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ ﺑﺤﻠﻮل ﻧﻬﺎﻳﺔ أﺑﺮﻳـﻞ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ اﻤﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫ﰲ أﻋﻘـﺎب إﻋـﻼن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻮازﻧﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ّ‬ ‫ﺧﻔﻀﺖ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‬ ‫ﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم إﱃ اﻟﻨﺼﻒ‪،‬‬ ‫وزادت اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﻟﻼﻗﱰاض‪.‬‬

‫إﻏﻼق ﺳﺒﻌﺔ ﻣﻮاﻧﺊ ﻣﺼﺮﻳﺔ اﺿﻄﺮارﻳ ًﺎ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫أﻏﻠﻖ ﺳﻮء اﻷﺣﻮال اﻟﺠﻮﺑﺔ‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻮاﻧﺊ ﻣﴫﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻤﺘﻮﺳﻂ واﻷﺣﻤﺮ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻴﻨـﺎء اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﻋﺎدل‬ ‫ﻳﺎﺳـﻦ ﺣﻤﺎد‪ ،‬إن اﻤﻴﻨﺎء وﻣﻴﻨﺎء‬ ‫اﻟﺪﺧﻴﻠـﺔ اﻤﺠﺎور أﻏﻠﻘـﺎ ﺗﺠﻨﺒﺎ‬ ‫ﻟﺘﺼﺎدم ﺑـﻦ اﻟﺴـﻔﻦ أو ﺑﻴﻨﻬﺎ‬

‫وﺑﻦ أرﺻﻔﺔ اﻤﻴﻨﺎءﻳﻦ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن اﻷﻣـﻮاج ارﺗﻔﻌـﺖ ﰲ اﻟﺒﺤـﺮ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻂ‪ ،‬وزادت ﴎﻋﺔ اﻟﺮﻳﺎح‬ ‫ﻣـﺎ ﻣﺜـﻞ ﺧﻄـﺮا ﻋﲆ ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﻴﻨﺎءﻳـﻦ‪ .‬وﻳﻤﺮ ﻣـﻦ اﻤﻴﻨﺎءﻳﻦ‬ ‫اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻳﻘﻌـﺎن ﻋـﲆ اﻟﺒﺤـﺮ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻂ أﻏﻠـﺐ ﺗﺠـﺎرة ﻣﴫ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻧـﺊ اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤـﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﺟﺎب اﻟﻠﻪ‪ ،‬إن ﺧﻤﺴﺔ‬

‫ﻣﻮاﻧـﺊ أﻏﻠﻘـﺖ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺘـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻳﺲ وﺟﻨـﻮب ﺳـﻴﻨﺎء‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺎﺻﻔـﺔ ﺗﺮاﺑﻴﺔ ﺗﺤﺠﺐ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻤﻮاﻧـﺊ‬ ‫ﻫﻲ ﺑﻮرﺗﻮﻓﻴـﻖ واﻷدﺑﻴﺔ واﻟﻌﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺨﻨﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ‬ ‫واﻟﺰﻳﺘﻴـﺎت ﻟﻨﺎﻗـﻼت اﻟﻨﻔـﻂ‬ ‫واﻟﻐـﺎز ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺴـﻮﻳﺲ‬ ‫وﻧﻮﺑﻴـﻊ ﻟﻠـﺮﻛﺎب ﰲ ﺟﻨـﻮب‬ ‫ﺳﻴﻨﺎء‪.‬‬


‫«عبداللطيف‬ ‫جميل» تحصد‬ ‫جائزة اامتياز‬ ‫اأولى أفضل‬ ‫خدمة للضيوف‬

‫أعلنت ركة تويوتا ي اليابان‬ ‫حصول ركيية عبداللطيف جميل‬ ‫امحدودة‪ ،‬عى الجائزة اأوى ي اامتياز‬ ‫أفضل ركة بن وكائها حول العالم ي‬ ‫تقديم أفضل خدمة للضيوف من خال‬ ‫تطبيقاتها وبرامجها امقدمة لخدمة‬ ‫الضيف عى مستوى فروعها حول‬ ‫امملكة‪ .‬وكانت ركة تويوتا أعدت عام‬ ‫‪2012‬م برنامجا ً يشمل تقديم جائزة‬ ‫اامتياز أفضل خدمة للضيوف تقوم‬

‫عى عديد من الروط وامعاير امختلفة‬ ‫وامتميزة لخدمة الضيف‪ ،‬وقد تم تقييم‬ ‫النتائج وفقا ً معاير تويوتا العامية‪ ،‬كما‬ ‫تم خضوع نتائج التقييم استنادا ً عى‬

‫الروط امرتبطة بالرنامج‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبعث كبر مديري إدارة الضيف أوا ي‬ ‫ركة تويوتا العامية هروكي يوكوياما‪،‬‬ ‫بتهنئة للمهندس محمد عبداللطيف‬

‫‪26‬‬

‫جميل رئيس مجموعة عبداللطيف‪ ،‬معربا ً‬ ‫عن تقديره للجهود التي تقوم بها ركة‬ ‫عبداللطيف جميل ي مختلف أقسامها‬ ‫لتقديم أفضل خدمة للضيوف‪ .‬فيما أكد‬ ‫امهندس محمد عبداللطيف جميل أن‬ ‫هذه الجائزة تمثل حافزا ً أكر لبذل مزيد‬ ‫من الجهود ي سبيل تحسن وتطوير‬ ‫الخدمات التي تقدم للضيف‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫شعار الركة يقوم عى اعتبار الضيف‬ ‫أوا ً وخدمته مقدمة عى أي يء آخر‪.‬‬

‫يُذكر أن ركة عبداللطيف جميل‬ ‫سبق لها الحصول عى عديد من الجوائز‬ ‫العامية العام اماي‪ ،‬منها جائزة التميز‬ ‫ي تحقيق أرقييام قياسية ي ‪2011‬م‪،‬‬ ‫وجائزة التميز ي تحقيق مستويات‬ ‫متميزة وعالية ي إبهاج الضيوف‪.‬‬ ‫ويتجاوز عدد موظفي امجموعة حول‬ ‫العالم ‪ 14‬ألف موظف يقدمون خدماتهم‬ ‫من خال أكثر من ‪ 400‬نقطة خدمة ي‬ ‫أرجاء العالم‪.‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫يكرم بنك الرياض‬ ‫اأمير خالد الفيصل ِ‬

‫«سابك» توقع برنامج ًا ابتعاث اأطفال المعوقين‬ ‫وقعت الركة السعودية للصناعات اأساسية‬ ‫(سابك) اتفاقية راكة اسراتيجية مع جمعية‬ ‫اأطفال امعوقن‪ ،‬تقي بإطاق برنامج «سابك»‬ ‫ابتعاث اأطفال امعوقن وتغطية تكاليف عاج‬ ‫وتعليم عرين طفاً مدة خمس سنوات بتكلفة‬ ‫إجمالية تبلغ سبعة ماين ريال‪ .‬وقع ااتفاقية‬ ‫اأمر سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود‪ ،‬رئيس‬ ‫الهيئة املكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة‬ ‫«سابك»‪ ،‬واأمر سلطان بن سلمان‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫إدارة جمعية اأطفال امعوقن‪ ،‬بحضور امهندس‬ ‫محمد اماي نائب رئيس مجلس إدارة «سابك»‬ ‫الرئيس التنفيذي‪ .‬وجرت مراسم التوقيع لدى افتتاح‬

‫امعرض السعودي مستلزمات اأشخاص ذوي اإعاقة‬ ‫«ضياء» الذي انطلقت فعالياته ي مركز الرياض الدوي‬ ‫للمؤتمرات‪ ،‬بحضور عديد من الركات العاملة ي‬ ‫القطاعن العام والخاص‪ ،‬وذلك يوم الثاثاء ‪ 19‬مارس‬ ‫‪2013‬م وتستمر ثاثة أيام‪ .‬وتعليقا ً عى ااتفاقية‪ ،‬قال‬ ‫اأمر سعود‪« :‬تحرص سابك دائما ً عى دعم جمعية‬ ‫اأطفال امعوقن؛ انطاقا ً من مسؤوليتها الوطنية تجاه‬ ‫هذه الفئة الغالية من أبنائنا ومساندتهم عى ااندماج‬ ‫ي كافة امجاات‪ .‬وتفتح هذه ااتفاقية آفاق امستقبل‬ ‫أمام هؤاء اأطفال إبراز طاقاتهم وقدراتهم»‪.‬‬ ‫وأثنى اأمر سعود عى جهود جمعية اأطفال‬ ‫امعوقن التي تسهم ي إيجاد حياة جديدة لهؤاء‬

‫اأطفال‪ ،‬بما يمكنهم ليس فقط من خدمة أنفسهم‬ ‫ومجتمعهم‪ ،‬بل وأيضا ً تنمية مواهبهم للمشاركة ي‬ ‫تطور ورقي امجتمع الذي يعيشون فيه»‪ .‬وتجدر‬ ‫اإشارة إى أن امعرض السعودي مستلزمات اأشخاص‬ ‫ذوي اإعاقة يسلط الضوء عى برامج امسؤولية‬ ‫ااجتماعية التي تنتهجها الركات العاملة ي القطاعن‬ ‫العام والخاص‪ .‬ويضم امعرض أهم ما تم ابتكاره من‬ ‫تجهيزات وأدوات ومستلزمات لرعاية وتأهيل وتنقات‬ ‫اأشخاص ذوي اإعاقة ومتطلباتهم الحياتية امختلفة‪.‬‬ ‫كما يسعى إبراز أهمية اأشخاص ذوي اإعاقة ي‬ ‫بيئتهم ومحيطهم ااجتماعي وتغير الصورة النمطية‬ ‫عنهم‪.‬‬

‫«معادن» تعلن عن مشروع مشترك إنشاء مجمع إنتاج الفوسفات‬

‫اأمر خالد الفيصل يكرم ممثل بنك الرياض‬ ‫ك ّرم صاحب السمو املكي اأمر خالد‬ ‫الفيصل أميير منطقة مكة امكرمة‪ ،‬بنك‬ ‫الرياض‪ ،‬ممثاً ي أسامة بخاري نائب الرئيس‬ ‫التنفيذي مرفية الركات؛ تقديرا ً مشاركة‬ ‫البنك ي امنتدى ااقتصادي الثالث عر ي جدة‬ ‫تحت عنوان «اإسكان والنمو اإسكاني» الذي‬ ‫يهدف إى إيجاد حلول مبتكرة مشكلة اإسكان‬ ‫ومناقشة التجارب الدولية التي أسهمت ي حل‬

‫(الرق)‬

‫مشكات اإسكان والنمو السكاني‪.‬‬ ‫وتأتي مشاركة بنك الرياض ي هذا امنتدى‬ ‫حسبما أكد أسامة بخاري إسهاما ً من البنك‬ ‫ي دعم مثل هذه امنتديات امهمة التي تعالج‬ ‫مواضيع اقتصادية ومالية حيوية مثل منتدى‬ ‫جدة ااقتصادي ومنتدى الرياض ااقتصادي‬ ‫وغرهما من امؤتمرات‪ ،‬مساند ًة لهذا الحراك‬ ‫ااقتصادي‪.‬‬

‫شركة سعود القحطاني للمزادات العلنية‬ ‫تنتهي من مزادها الخامس بنجاح‬ ‫انتهيت ركية سيعود‬ ‫القحطانيي للميزادات‬ ‫العلنيية أخرا ً مين مزادها‬ ‫الخامس لهذا العام‪ ،‬والذي‬ ‫كانيت قيد بدأتيه ي وقيت‬ ‫سيابق من الشيهر الحاي‪،‬‬ ‫واسيتمر ميدة سيتة أيام‪،‬‬ ‫بعد أن كان مقررا ً له أن يسيتمر‬ ‫خمسية أييام فقيط‪ .‬واضطرت‬ ‫الركية لتمديده يوميا ً إضافيا ً‬ ‫نظيرا ً لوفرة امعروضيات‪ .‬وأفاد‬ ‫سيعيد القحطانيي مديير امزاد‬ ‫بأنهم قيرروا تمدييد البيع ليوم‬ ‫إضياي أن امعروضيات ي هيذا‬ ‫اميزاد تجياوزت العيدد امتوقيع‬ ‫مين فقيد تجياوزت امعيدات‬ ‫والسييارات الصغيرة‪ ،‬والكبرة‬ ‫كتعيداد إجماي الي ‪ 1500‬قطعة‬ ‫متنوعية أميا عن البييع والزوار‬ ‫ي هيذا اميزاد تحدييداً‪ ،‬فقيال‪:‬‬ ‫«اميزاد شيهد إقباا ً ليم نلحظه‬ ‫مين قبيل مين جمييع مناطيق‬ ‫امملكة وتحدييدا ً جدة والرياض‬ ‫ومنطقية الجنيوب» مؤكيدا ً أن‬ ‫«مبيعات اميزاد منطقة الرياض‬

‫سعيد القحطاني‬ ‫كانت أفضل بكثير من امزادات‬ ‫السيابقة وتحدييدا ً للمعيدات»‪.‬‬ ‫وأضاف «الشيوات» والسيارات‬ ‫الكبيرة والصغيرة وأغلب هذه‬ ‫امبيعات هي ليركات تعمل ي‬ ‫مجال امقاوات مرجعا ً أسيباب‬ ‫تزايد الحضور إى حسن التنظيم‬ ‫ودقة امواعيد واالتزام بتسيديد‬ ‫مستحقات الركات‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى السمعة الجيدة للركة‪ ،‬فكل‬ ‫زائير للميزاد هيو بمثابة ضيف‬ ‫يلقى ااحيرام والرحيب والود‪،‬‬ ‫ونحياول جاهديين ي الركية‬ ‫مسياعدته ي الحصيول عيى‬

‫مبتغياه‪ ،‬وهذا الزائر سييتحدث‬ ‫عنيا بميا رأى دون شيك»‪ .‬وي‬ ‫السيياق ذاتيه‪ ،‬وأثنيى أحميد‬ ‫عيواض امطيري أحيد عمياء‬ ‫اميزاد من منطقية الرياض عى‬ ‫امزاد وطريقة تنظيمه وسهولة‬ ‫ويير اليراء ضمن اأسيعار‬ ‫امعقولية بعييدا ً عن سيمارة‬ ‫اأسيواق‪ ،‬واشيرى أحمد عددا ً‬ ‫مين السييارات الكبيرة‪ ،‬نظيرا ً‬ ‫لحاجية مؤسسيتهم العاملة ي‬ ‫مجال امقاوات لهذه السييارات‬ ‫اسيتخدامها ي مشياريعها‬ ‫امسيتقبليية‪ ،‬موضحا ً أن وجود‬ ‫هذا النوع من امزادات يتيح لهم‬ ‫زييارة امنطقة الرقية بشيكل‬ ‫مسيتمر فقيد اسيتمتع بهيذه‬ ‫الرحلية التيي تنوعيت أهدافها‬ ‫ما بن العمل وااسيتجمام‪ .‬وي‬ ‫الختام شكر امطري امسؤولن‬ ‫والقائمن عى امزاد متمنيا ً لهم‬ ‫مزييدا ً من التقدم آمياً أن تقوم‬ ‫الركية بالتواصيل معهم دوما ً‬ ‫إخبارهيم بمواعييد مزاداتهيا‬ ‫بشكل مستمر ‪.‬‬

‫صورة تذكارية عى هامش حفل التوقيع‬ ‫ّ‬ ‫وقعيت ركية التعديين العربيية‬ ‫السيعودية (معيادن) اتفاقيية‬ ‫مشيركة ميع ركية «موزايييك»‬ ‫والركية السيعودية للصناعيات‬ ‫اأساسيية «سيابك» إنشاء مجمع‬ ‫متكاميل بمواصفيات عامية إنتاج‬ ‫الفوسيفات ي السيعودية‪ .‬وتبليغ‬ ‫التكلفية التقديريية للميروع نحو ‪26‬‬ ‫ملييار رييال سيعودي (سيبعة مليارات‬ ‫دوار)‪ .‬وبموجيب ااتفاقيية تملك ركة‬ ‫«معيادن» حصية ‪ ،60٪‬ي حين تمتليك‬ ‫«موزاييك» حصة ‪ 25٪‬و»سيابك» حصة‬

‫‪ .15٪‬ويُعيد هذا امجمع الجديد واحدا ً من‬ ‫أكر امرافق امتكاملة إنتاج الفوسيفات‬ ‫ي العالم‪ ،‬وسيوف يُضاعيف تقريبا ً حجم‬ ‫اإنتياج الحياي لركية «معيادن» مين‬ ‫الفوسيفات‪ ،‬ويضييف ي الوقيت ذاتيه‬ ‫منتجات جديدة ومهمة لقدرات (معادن)‬ ‫اإنتاجية‪ .‬ويتضمين امروع إقامة عدد‬ ‫مين وحدات التعديين والتصنيع ي مدينة‬ ‫وعد الشمال للصناعات التعدينية‪ ،‬فضاً‬ ‫عن إنشياء عدد من امرافق التصنيعية ي‬ ‫مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية‪.‬‬ ‫وسييتم ربط اموقعن عن طريق السيكة‬

‫(الرق)‬

‫الحديديية التيي تربيط بين الشيمال‬ ‫والجنيوب‪ .‬ومين امتوقع أن يبيدأ اإنتاج‬ ‫ي امرافق الجدييدة بنهاية العام ‪2016‬م‪،‬‬ ‫بطاقية إنتاجيية تبليغ ‪ 16‬ملييون طين‬ ‫سينوياً‪ .‬وسوف ينتج امروع نحو ثاثة‬ ‫ماين طن من منتجات اأسمدة النهائية‬ ‫مثل فوسفات اأمونيوم الثنائي واأحادي‬ ‫‪ ،DAP / MAP‬ومركبات اأسيمدة ‪NP /‬‬ ‫‪ ،NPK‬فضياً عن حواي ‪ 440‬ألف طن من‬ ‫امنتجيات اموجهة للصناعيات التحويلية‬ ‫بميا ي ذلك حامض الفوسيفوريك النقي‬ ‫(‪ )PPA‬امسيتخدم ي الصناعات الغذائية‪،‬‬

‫وثاثيي بيوي فوسيفات الصودييوم‬ ‫(‪ )STPP‬امسيتخدم ي تصنيع امنظفات‪،‬‬ ‫وفوسيفات ثنائي الكالسيوم‪ ،‬وفوسفات‬ ‫أحيادي الكالسييوم (‪)DCP / MCP‬‬ ‫امسيتخدم ي تصنيع اأعياف الحيوانية‪.‬‬ ‫وأثنيى امهنيدس خاليد امديفير الرئيس‬ ‫التنفيذي لركة «معادن»‪ ،‬عى امروع‬ ‫قائاً‪« :‬يمثل هيذا امروع إضافة مهمة‬ ‫ي مسيرة نمو ركة (معيادن)‪ ،‬كما أنه‬ ‫سيسهم بصورة فعلية ي تطوير امنطقة‬ ‫الشيمالية للمملكة‪ ،‬أنه يشتمل عى أول‬ ‫مروع صناعي كبر يشيد فيها‪.‬‬

‫يوجه دعوة لأطباء لحضور المؤتمر الدولي للعظام‬ ‫مستشفى الموسى العام ِ‬ ‫ينظم مستشفى اموى‬ ‫الييعييام بالتعاون مع‬ ‫الشؤون الصحية وغرفة‬ ‫اأحساء‪ ،‬امؤتمر الدوي‬ ‫(امييبييادئ والتحديات ي‬ ‫جراحات تبديل امفاصل)‪،‬‬ ‫وذلييك يوم اإثنن اأول‬ ‫من أبريل امقبل ي فندق‬ ‫اأحساء إنركونتيننتال‪ ،‬تحت‬ ‫رعاية مدير الشؤون الصحية‬ ‫ي اأحساء الدكتور عبدامحسن‬ ‫املحم‪ ،‬وبمشاركة الكلية املكية‬ ‫للجراحن بالبحرين‪ ،‬وكلية‬ ‫الطب ي جامعة املك فيصل‪،‬‬ ‫والخدمات الطبية ي الحرس‬ ‫الوطني‪ ،‬ومستشفى املك فهد ي‬ ‫الهفوف‪ ،‬وبمشاركة عدة جهات‬ ‫عامية ومحلية‪ ،‬ويتناول امؤتمر‬ ‫الدوي امستجدات ي جراحات‬ ‫تبديل امفاصل ومناقشة مختلف‬ ‫الحلول للتعاون مع حاات تبديل‬ ‫امفاصل‪ ،‬وتقييم الجراحات‬ ‫بعد إجرائها ومناقشة النتائج‬

‫الدكتور أنتونيوسابو‬

‫الدكتور مجيب منظري‬

‫الدكتور أحمد بوعيى‬

‫امرجوّة من جراحات تبديل‬ ‫امفاصل عى امييدى الطويل‬ ‫وتوقعات امييرى من إجراء‬ ‫التبديل‪ ،‬تشارك ي امحارات‬ ‫العلمية وورش العمل نخبة‬ ‫من امتحدثن من جميع أنحاء‬ ‫السعودية والخليج وأوروبييا‬ ‫يمثلون الجهات الطبية امميزة‪.‬‬ ‫وذكر الدكتور أحمد بوعيى‬ ‫والدكتور أنتونيوسابو والدكتور‬ ‫مجيب منظري وأعضاء اللجنة‬

‫العلمية للمؤتمر‪ ،‬أن امؤتمر‬ ‫يحمل ي طياته عييديييدا ً من‬ ‫امواضيع امهمة‪ ،‬منها عى‬ ‫سبيل امثال ا الحر «مدخل‬ ‫إى تبديل مفصل الورك والركبة‬ ‫الكامل ومتى يُجرى تبديل‬ ‫امفصل بشكل مبدئي وامسح‬ ‫قبل الجراحي للركبة والورك‬ ‫وعلم ااحتكاك ي تبديل مفصل‬ ‫الورك‪ ،‬وتصنيع امفاصل التاي‬ ‫للرضوض امشوهة للورك‪،‬‬

‫والتعامل مع نقص الكتلة‬ ‫العظمية ي تبديل الورك‪ ،‬وعيوب‬ ‫العظام وتخلخل العظام ي تبديل‬ ‫الورك وتصنيع الركبة امؤلم‪،‬‬ ‫وتبديل الورك الكامل‪ ،‬وفقر الدم‬ ‫امنجي‪ ،‬وإعادة تصنيع الورك ي‬ ‫الوايات امتحدة‪ ،‬وإعادة تأهيل‬ ‫مرى تبديل الييورك والركبة‬ ‫الكامل‪ ،‬وأفكار مستقبلية‪،‬‬ ‫باإضافة إى الجديد ي تبديل‬ ‫امفاصل»‪ .‬ويحار ي امواضيع‬

‫السابقة الروفيسور فوزي‬ ‫الجار والدكتور عمر باطوق‬ ‫والدكتور رائد أبوطالب والدكتور‬ ‫فاضل عابدين والدكتور عي‬ ‫البلوي والدكتورة تريزا فراتر‬ ‫والدكتور أحسن بوت‪ ،‬ونخبة‬ ‫أخرى من امتحدثن امتخصصن‬ ‫ي جراحات تبديل امفاصل‪ .‬وأكد‬ ‫الدكتور أحمد بوعيى أن امؤتمر‬ ‫يهدف إى التعريف باختيار‬ ‫امرى لجراحات تبديل امفاصل‬ ‫والتحديات التي يتم التعامل‬ ‫معها لنجاح هذه الجراحات‬ ‫الدقيقة‪.‬‬ ‫ووجّ ه امستشفى الدعوة‬ ‫لحضور امؤتمر لأطباء من‬ ‫جميع القطاعات الصحية‬ ‫والحكومية والخاصة ي اأحساء‬ ‫وامنطقة الرقية وامملكة‪،‬‬ ‫حيث تم اعتماد امؤتمر من‬ ‫ضمن برامج التعليم الطبي‬ ‫امستمر التي تعتمدها الهيئة‬ ‫السعودية للتخصصات الصحية‪.‬‬

‫مقدمي العطاءات‬ ‫«ااتصاات السعودية» تطلق «المزاد العكسي اإلكتروني» مع ِ‬ ‫أطلقت مجموعة ااتصاات السعودية منصتها اإلكرونية‬ ‫لعمليات اموردين من «مقدمي العطاءات»‪ ،‬والتي تعتمد حلول‬ ‫تقنية متقدمة وفق مفهوم «امزاد العكي اإلكروني» عر‬ ‫موقعها الرسمي ‪ ،www.stc.com.sa‬الذي ت َم تصميمه ضمن‬ ‫مميزات متقدمة من حيث سهولة وشفافية وتنافسية كافة‬ ‫مراحل تنفيذ عمليات إبرام اتفاقيات توريد مع مقدمي العطاءات‬ ‫من مختلف الجهات امحلية واإقليمية والعامية‪ ،‬وبأقل تكلفة‪.‬‬ ‫تواصل ااتصاات السعودية العمل عى تطوير آليات عملياتها‬

‫التشغيلية انطاقا ً من قدرتها عى تبني اسراتيجيات طموحة‬ ‫تضمن تحسن اميزة التنافسية خال مسرتها الرائدة والثرية‬ ‫بواقعها التشغيي واإداري والتنظيمي‪ ،‬كأداة فاعلة تدير عجلة‬ ‫البناء والتطوير بنا ًء عى ما ت َم إنجازه سابقاً‪.‬‬ ‫وتهدف ااتصاات السعودية من خال التطبيق الجديد‪ ،‬إى‬ ‫تعزيز الثقة ي عملياتها مع اموردين‪ ،‬وتقديم جودة أفضل ي‬ ‫العطاءات امقدمة من قبلهم لتطوير معاير العمل‪ ،‬والركيز خالها‬ ‫عى اأداء اأمثل الذي يحقق النمو امستدام ي كافة قطاعات‬

‫امجموعة امختلفة‪ ،‬داخل امملكة وخارجها‪ ،‬ويعزز من قدرتها عى‬ ‫اقتناص الفرص امستقبلية امحتملة إقليميا ً وعامياً‪ ،‬والتي تفرزها‬ ‫التغرات التي يشهدها القطاع بشكل متسارع بما يؤثر إيجابا ً عى‬ ‫زيادة الربحية والعائد للمساهمن‪.‬‬ ‫وأوضحت ااتصاات السعودية أن من شأن «امزاد العكي‬ ‫اإلكروني» أن يعمل عى تحقيق مبدأ الشفافية والعدالة التنافسية‪،‬‬ ‫إضافة إى خفض النفقات ي العمليات التشغيلية بما ينعكس إيجابا ً‬ ‫عى إنتاجيتها‪ ،‬إذ بات بإمكان مقدمي العطاءات من خال الصفحة‬

‫الرسمية لتنظيم امفاوضات عى موقع ااتصاات السعودية‪،‬‬ ‫الدخول ومعرفة تفاصيل السلعة امطلوبة وكيفية البدء ي عملية‬ ‫التفاوض‪ ،‬إضافة إى رؤية عروض امتنافسن‪ ،‬وسعر البداية‪،‬‬ ‫والسعر امستهدف‪ ،‬والكمية امطلوبة‪ ،‬إذ يطرح امورد العرض‬ ‫امنافس‪ ،‬ويقوم بمقارنته مع أسعار اآخرين‪ .‬وخال وقت محدد‬ ‫بفرة زمنية معينة‪ ،‬يبدأ امزاد عى السلعة امطلوبة عن طريق خفض‬ ‫السعر حتى الوصول إى فائز يقدم أقل تكلفة ممكنة حرصا ً من‬ ‫ااتصاات السعودية عى تحقيق الكفاءة ي عملياتها مع اموردين‪.‬‬


‫حلقة نقاش‬ ‫لتأكيد أهمية‬ ‫لغة‬ ‫استخدام ٍ‬ ‫عربية سليمة‬ ‫في اإعانات‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ين ّ‬ ‫ظ�م مرك�ز امل�ك عبدالل�ه ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز ال�دوي لخدم�ة اللغ�ة‬ ‫العربية‪ ،‬غدا وبع�د غد ي الرياض‪،‬‬ ‫حلقة نقاش بعنوان «اللغة العربية‬ ‫واإع�ان»‪ ،‬مناقش�ة لغ�ة اإعان‪.‬‬ ‫ويسعى امركز من تنظيم الحلقة إى جمع‬ ‫الجان�ب العلمي واإعامي وااس�تثماري‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫دراس�ات‬ ‫خدمة للغ�ة العربي�ة‪ ،‬وتقديم‬

‫للغة اإعان ي وسائل متعددة من وسائل‬ ‫اإعان امرئي وامس�موع وامكتوب‪ ،‬ولفت‬ ‫انتب�اه امس�تثمر وامعل�ن إى أن لإعان‬ ‫تأثرا ي اللغة عى امدى امتوسط والبعيد‪،‬‬ ‫ولف�ت انتباه امعني�ن باللغ�ة إى اأبعاد‬ ‫ااس�تثمارية ي اإعان‪ ،‬واق�راح البدائل‬ ‫اللغوية امائمة‪ ،‬ولف�ت اانتباه إى أهمية‬ ‫اس�تخدام لغ�ة ٍعربية س�ليمة ي اإعان‬ ‫تحقق ه�دف امس�تثمر من اإع�ان‪ ،‬وا‬ ‫تكون مؤثرا سلبيا ي اللغة‪ ،‬ولفت اانتباه‬

‫إى امس�ؤولية الثقافي�ة وااجتماعي�ة ي‬ ‫اإعان واللغة امس�تخدمة فيه‪ ،‬والخروج‬ ‫بتوصيات يمك�ن تنفيذه�ا عمليا لخدمة‬ ‫اللغ�ة العربية واإعان‪ ،‬بما يحقق الهدف‬ ‫ااستثماري لإعان‪ ،‬واالتزام بامسؤولية‬ ‫الثقافية وااجتماعية‪.‬‬ ‫وأوضح اأمن العام للمركز الدكتور‬ ‫عبدالله الوش�مي‪ ،‬أن أهمية الحلقة تكمن‬ ‫ي أن اإع�ان إح�دى ص�ور ااس�تخدام‬ ‫اللغوي اليومي‪ ،‬الذي شاع ي هذا العر‪،‬‬

‫إذ تقابل اإعانات اإنس�ان امستهدف ي‬ ‫كل م�كان يتّج�ه إليه؛ ولذل�ك رأى امركز‬ ‫أهمية مناقش�ة «لغة اإع�ان» من خال‬ ‫جمع أطراف العملية اإعانية؛ س�عيا إى‬ ‫س�بيل إنتاج إعان يستثمر‬ ‫تلمس أفضل‬ ‫ٍ‬ ‫طاقات اللغة العربية وإمكاناتها‪ ،‬ويكون‬ ‫ريكا ي نر اللغة العربية الس�ليمة‪ ،‬مع‬ ‫امحافظة عى هدفه ااقتصادي‪.‬‬ ‫وق�ال إن الحلق�ة تتمح�ور ح�ول‬ ‫خصائ�ص اإع�ان ولغت�ه‪ ،‬وواق�ع لغة‬

‫اإع�ان ي وس�ائل اإع�ان امختلف�ة‪،‬‬ ‫وتجرب�ة اللغة امس�تخدمة ي اإعان من‬ ‫منظ�ور تس�ويقي‪ ،‬واإعان وامس�ؤولية‬ ‫الثقافية وااجتماعية‪.‬‬ ‫ويح�ر الحلق�ة معني�ون‬ ‫ومتخصص�ون ع�ى امس�توى الف�ردي‬ ‫وامؤسس�اتي‪ ،‬م�ن اللغوي�ن واإعامين‬ ‫وامس�تثمرين ي قط�اع اإع�ان‪ ،‬إضافة‬ ‫إى بع�ض امس�وّقن اإعانين‪ ،‬وعدد من‬ ‫امؤسسات الحكومية واأهلية امعنية‪.‬‬

‫عبدالله الوشمي‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫غادة الزدجالي‬ ‫«بطلة» أول‬ ‫مرة‬

‫الدمام ‪ -‬إبراهيم جر‬ ‫تلعب الفنانة غ�ادة الزدجاي دور‬ ‫البطول�ة‪ ،‬أول م�رة‪ ،‬ي مسلس�ل‬ ‫جديد ينطلق تصويره ي س�لطنة‬ ‫عم�ان خ�ال أي�ام‪ ،‬يحمل اس�م‬ ‫«نظ�ر عيني»‪ .‬وأعرب�ت الزدجاي‬ ‫عن س�عادتها بلعبها أول دور بطولة ي‬

‫غادة الزدجاي‬

‫مسلس�ل‪ ،‬وقالت ل�»الرق»‪« :‬الحقيقة‬ ‫أنا س�عيدة به�ذه التجرب�ة‪ ،‬وأتمنى أن‬ ‫يحظى امسلس�ل بالنج�اح‪ ،‬خاصة أنه‬ ‫مسلس�ي اأول ال�ذي ألعب في�ه بطولة‬ ‫مطلقة»‪.‬‬ ‫امسلسل من إنتاج تليفزيون سلطنة‬ ‫عم�ان ضمن اأعمال التي س�تعرض ي‬ ‫ش�هر رمضان امقب�ل‪ ،‬وتأليف س�عيد‬

‫أس�عد عام�ر‪ ،‬وإخ�راج‬ ‫يوس�ف البلوي‪ ،‬ويشارك‬ ‫فيه عدد من اممثلن ي س�لطنة‬ ‫عم�ان‪ ،‬منه�م‪ :‬مؤي�د اليافعي‪،‬‬ ‫سعود الخنجري‪ ،‬وطالب محمد‪،‬‬ ‫ومن البحرين‪ :‬إبراهيم بحر‪ ،‬ومن‬ ‫الكوي�ت‪ ،‬أم�ل عباس‪ ،‬وم�ن اإمارات‬ ‫أبوعابد‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫فلمبان لـ |‪ :‬أدعياء النقد أوصلوا «صائدي الجوائز» و«فرسان التشكيل» إلى النجومية‬ ‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬ ‫ح� ّذر الفنان التش�كيي أحم�د فلمبان‪ ،‬من‬ ‫الوقوع ي رك «الشللية» ي فروع الجمعية‬ ‫الس�عودية للفنون التش�كيلية (جس�فت)‪،‬‬ ‫كم�ا حمّ �ل الجه�ات امرفة ع�ى الفنون‬ ‫التش�كيلية ي امملكة وكليات الربية الفنية‬ ‫ي الجامعات مس�ؤولية الوضع «الكئيب» للفنون‬ ‫التشكلية‪.‬‬ ‫وق�ال فلبم�ان ي حديث ل� «ال�رق»‪ :‬بعد‬ ‫نص�ف ق�رن من الزم�ن‪ ،‬وخمس�ة أجي�ال من‬ ‫الفنان�ن والفنان�ات‪ ،‬ووجود الجهات الرس�مية‬ ‫والخاصة والداعمة‪ ،‬ووجود الجماعات وامراسم‬ ‫والص�اات الفني�ة‪ ،‬وإقامة عدي ٍد م�ن امعارض‬ ‫الش�خصية والجماعية وامسابقات وامهرجانات‬ ‫واأس�ابيع الثقافي�ة داخ�ل امملك�ة وخارجها‪،‬‬ ‫إا أن الوض�ع م�ازال «كئيب�ا»‪ ،‬أن جمي�ع هذه‬ ‫اأنش�طة تقليدية روتينية‪ ،‬هدفها تنفيذ الرامج‬ ‫ي حدود التعليمات‪ ،‬وتنتهي بنهاية الحدث دون‬ ‫ااهتمام بامس�توى الفن�ي‪ ،‬وااعراف بهذا الفن‬ ‫واستمراريته‪ ،‬واارتقاء روحيا بالفنان ورعايته‪،‬‬ ‫افتا إى أن هذه اأس�باب جعلت الفن التش�كيي‬ ‫الس�عودي «مكانك ر»‪ ،‬بسبب وجود عدي ٍد من‬ ‫العوائق التي تعرض مس�رته وتقدمه ووصوله‬ ‫إى امس�توى‪ ،‬ال�ذي يمي�زه ع�ن باق�ي الفنون‬ ‫العربي�ة والعامي�ة‪ ،‬افت�ا إى أن معظ�م اأعمال‬ ‫مح�اكاة أو نقل واقتباس من هن�ا أو من هناك‪،‬‬ ‫أو الجم�ع بينها ومحاول�ة إبرازها وإعادة إنتاج‬ ‫أعم�ال اآخرين ي ظ�روف مختلف�ة‪ ،‬ترز فيها‬ ‫بعض اللمسات التهجينية‪ ،‬وتظهر مامح البيئة‬ ‫الخارجي�ة‪ ،‬بفضل اس�تلهام ال�راث من خال‬ ‫تن�اول مواضيع م�ن البيئة‪ ،‬ع�ى اعتبار أن ذلك‬

‫امعلوم�ات التقني�ة والخام�ات‪ ،‬ويتخبط�ون ي‬ ‫دوامة التنق�ل من اتجاه إى آخر ي مدارس الفن‬ ‫الحديث‪ ،‬خاص�ة التجريدي�ة وامفاهيمية‪ ،‬التي‬ ‫أصبح�ت اآن (موض�ة) «وه�م به�ا غافلون»‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬كذلك دخول امتطفلن‪ ،‬الذين يتخذون من‬ ‫الفن «مهنة ا مهنة له»‪ ،‬وصاات العرض الفنية‬ ‫الخاص�ة‪ ،‬التي تعيش ي وضع كئيب‪ ،‬وتزيد من‬ ‫هموم الفن التشكيي امحي‪ ،‬لتذبذب الطروحات‪،‬‬ ‫وضحال�ة نوعية الع�روض‪ ،‬إضاف�ة إى التعليم‬ ‫الخاطئ من الجهات الخاص�ة والفنانن‪ ،‬الذين‬ ‫يقيمون الدورات والورش الفنية‪ ،‬لتدني تأهيلهم‬ ‫وجهله�م بامعلومات والتقني�ات الفنية‪ ،‬وتخ ّلف‬ ‫النقد الفني الج�اد‪ ،‬ومبالغة أق�ام «امقاولن»‪،‬‬ ‫أدعي�اء النقد‪ ،‬الت�ي أوصلت كثرا م�ن الفنانن‬ ‫والفنان�ات‪ ،‬بم�ا فيه�م َم�ن لُقب�وا ب�»الريادة»‬ ‫و»صائ�دي الجوائز» و»فرس�ان التش�كيل» إى‬ ‫«النجومية والتألق والعامية!»‪.‬‬

‫أحمد فلمبان‬

‫عمليات النقل‬ ‫وااقتباس‬ ‫والتقليد‬ ‫ساهمت في‬ ‫تردي الفن‬ ‫ّ‬ ‫التشكيلي‬ ‫السعودي‬ ‫مزاوجة للوص�ول إى اأصال�ة‪ ،‬واللهث وراء ما‬ ‫هو مطلوب تجاريا للتس�ويق‪ ،‬وتقليد أعمال َمن‬ ‫يفوز بامسابقات‪ ،‬حتى أصبحت الصيغ واحدة‪،‬‬ ‫وااس�تلهامات متقارب�ة‪ ،‬واأس�اليب والتقنيات‬ ‫متش�ابهة‪ ،‬تتك�رر ي كل امع�ارض والفعاليات‬ ‫الفنية‪.‬‬

‫لوحات تشكيلية ي معرض محي أقيم مؤخرا ً‬ ‫أسباب التخلف‬ ‫وأرجع فلبمان أس�باب ذلك إى مجموعة من‬ ‫اأس�باب‪ ،‬بينها غي�اب الرؤي�ة الصحيحة للفن‬ ‫ر م�ن القيود‬ ‫ودوره ي الحي�اة‪ ،‬ووقوع�ه ي كث ٍ‬ ‫واإش�كاات التي تعيق�ه للتأصيل بم�ا يتوافق‬ ‫مع الش�خصية الوطنية‪ ،‬واانفتاح عى امعطيات‬ ‫الحديثة‪ ،‬وعدم وجود بنية تحتية وخطط تواكب‬

‫(تصوير‪ :‬عي العبندي)‬

‫م�ا يج�ري ي العال�م‪« ،‬يكفينا مثاا م�ا يحدث‬ ‫ي دول الج�وار‪ ،‬بالرغ�م م�ن تفوقن�ا عليهم ي‬ ‫امس�توى الفن�ي»‪ ،‬وعدم وجود معاه�د وكليات‬ ‫ومتاح�ف متخصصة ي الفن�ون‪ ،‬إضافة إى أن‬ ‫بع�ض الفنانن غر مثقفن‪ ،‬ويعانون من اأمية‬ ‫الفنية‪ ،‬ويجهلون كث�را من امفاهيم وامعلومات‬ ‫وام�دارس وامناه�ج الفني�ة‪ ،‬ولديه�م خل�ط ي‬

‫الجمعية التشكيلية‬ ‫وقال فلمب�ان‪ ،‬ي حديث ل�� «الرق»‪ :‬مر‬ ‫أكثر م�ن عام عى افتتاح عدة ف�روع للجمعية‪،‬‬ ‫ول�م تق�دم ش�يئا إى اآن‪ ،‬وه�ذا اأمر س�يُوقع‬ ‫هذه الفروع ي إش�كالية ف�روع جمعية الثقافة‬ ‫ٌ‬ ‫فري�ق مع الفرع وآخ�رون ضده‪ ،‬ثم‬ ‫والفن�ون‪،‬‬ ‫يتح�ول الف�رع إى جماع�ة أخ�رى ع�ى أرض‬ ‫الواقع‪ ،‬وستلعب الشللية دورها‪.‬‬ ‫وأوضح أن جمعية الفنون التشكيلية ُو ِلدت‬ ‫م�ن أجل تفعيل توجّ �ه وزارة الثقاف�ة واإعام‬ ‫نح�و إيج�اد جمعيات تش�مل الوط�ن بكامله‪،‬‬ ‫وتمثّل مختلف الفنون واآداب‪ ،‬وتكون جزءا من‬ ‫مؤسس�ات امجتمع امدني‪ ،‬الذي تتجه الدولة إى‬ ‫تأسيس�ها للتعبر عن هم�وم امواطنن‪ ،‬وترعى‬

‫بدر محارب‪ :‬المواهب السعودية مميزة‪ ..‬والمرأة عنصر مهم في المسرح‬

‫الكويت ‪ -‬مساعد الدهمي‪ ،‬فهد الجلعودي‬ ‫دعا الفنان الس�عودي عبدالنار الزاير إى‬ ‫ااهتمام بمرح الطف�ل ي امملكة العربية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬موضحا ً أن لديه�ا القدرة عى‬ ‫تحقي�ق ذل�ك‪ ،‬معربا ً ع�ن أمل�ه ي أن يتم‬ ‫تنظيم مهرجانات خاصة للطفل ي امملكة‪،‬‬ ‫سواء كان عر مهرجان محي أو عربي‪.‬‬ ‫فيم�ا تمن�ى الفن�ان الكويت�ي عبدالرحمن‬ ‫العقل أن تلتفت الجهات امسؤولة عن امرح ي‬ ‫امملكة ل� «اأس�اس» وهم اأطفال‪ ،‬موضحا أن‬ ‫اأعمال امرحية لأطفال‪ ،‬ا تستقطب الصغار‬ ‫فقط‪ ،‬بل الكبار أيضاً‪ ،‬الذين يحرون مشاهدة‬ ‫الع�روض م�ع أبنائه�م‪ ،‬وهنا تكم�ن اأهمية ي‬ ‫تأثر مثل ه�ذه اأعمال عى امجتمع‪ ،‬ريطة أن‬ ‫تكون اأعم�ال امقدمة ذات قيم�ة‪ ،‬وغر مقلدة‪،‬‬ ‫مبديا ً اس�تعداده لتقديم أعمال عالية امس�توى‬ ‫لدى الجمهور السعودي‪.‬‬ ‫جاء ذلك أثناء حديثهما ل� «الرق» ي حفل‬ ‫ختام م�رح الطفل العرب�ي اأول‪ ،‬الذي نظمه‬ ‫امجل�س الوطن�ي للثقاف�ة والفن�ون واآداب ي‬ ‫الكويت‪ ،‬الثاثاء اماي‪ ،‬بحضور مديرة امرح‬ ‫الفنان�ة س�عاد عبدالل�ه‪ ،‬واأمن الع�ام للثقافة‬ ‫والفن�ون واآداب ع�ي اليوحا‪ ،‬وتم في�ه تكريم‬ ‫الف�رق امش�اركة‪ ،‬وم�ن بينه�ا فرقة «اس�تديو‬ ‫اممثل» السعودية‪.‬‬ ‫من جانب�ه‪ ،‬قال الكات�ب امرحي الكويتي‬ ‫بدر مح�ارب إن اأوقات الوحيدة التي أرى فيها‬ ‫امرح الس�عودي‪ ،‬هو وقت امهرجانات‪ ،‬خاصة‬ ‫ي امنطق�ة الرقية‪ ،‬مش�را إى أن ل�دى امملكة‬ ‫مواه�ب ممي�زة‪ ،‬وأن ممثليه�ا معروف�ون عى‬ ‫مس�توى الدرام�ا الخليجية‪ ،‬إا أنه أش�ار إى أن‬ ‫الدراما السعودية تتقدم بخطى بطيئة عن الدول‬ ‫اأخرى‪ ،‬افتقادها عنرا ً رئيس�ا ً ي امرح وهو‬ ‫النساء‪ .‬وعن مهرجان الطفل العربي‪ ،‬قال الزاير‬ ‫إنه مب�ادرة مميزة أقدم عليه�ا امجلس الوطني‬ ‫للثقافة والفنون واآداب‪ ،‬مشرا ً إى أنهم حصلوا‬ ‫ع�ى وعد م�ن اأمن الع�ام للمجلس ك�ي يقام‬ ‫امهرجان س�نويا‪ ،‬ي ش�هر م�ارس‪ ،‬موضحا أن‬

‫بالمختصر‬

‫الزاير يدعو إلى ااهتمام بمسرح الطفل في المملكة‪ ..‬والعقل يعرض المساعدة‬

‫شؤونهم ضمن أنظمة الدولة امرعية‪.‬‬ ‫خلل اآلية‬ ‫وقال‪ :‬مع اأس�ف لم تج�د الجمعية امناخ‬ ‫امناس�ب‪ ،‬واإدارة الكف�ؤ‪ ،‬لخل�ل ي اآلية‪ ،‬التي‬ ‫أعدته�ا اللجن�ة التحضري�ة ومجل�س اإدارة‬ ‫امنتخ�ب‪ ،‬افت�ا إى أن اأس�باب كث�رة منه�ا‪:‬‬ ‫اس�تراد الائح�ة التنظيمية م�ن دول الجوار‪،‬‬ ‫التي تعاني من مش�كات ي أوساطها‪ ،‬والفارق‬ ‫الجغ�راي ب�ن امملك�ة وه�ذه ال�دول‪ ،‬وكذلك‬ ‫وج�ود عدي ٍد من الثغ�رات ي الائحة‪ ،‬التي تمت‬ ‫مناقش�تها ي أول اجتماع للجمعي�ة العمومية‪،‬‬ ‫وكان م�ن امف�رض تعديله�ا‪ ،‬إا أن ذل�ك ل�م‬ ‫يح�دث‪ .‬وأض�اف أن مجل�س اإدارة لم يكن ي‬ ‫مستوى الحدث والتطلعات‪ ،‬ومن هنا جاء الخلل‬ ‫ي الركيبة‪ ،‬وأدى إى اانقس�ام‪ ،‬وعدم اانسجام‬ ‫فيما بن اأعض�اء‪ ،‬وظهرت الخاف�ات وتبادل‬ ‫ااتهام�ات إى العل�ن‪ ،‬إضاف�ة إى ع�دم وج�ود‬ ‫ثقافة اانتخاب‪ ،‬وكذلك اس�تنزاف جزء كبر من‬ ‫امخصصات كمكافآت ومصاريف س�فر وإقامة‬ ‫أعضاء امجلس‪.‬‬ ‫دعم الجماعات‬ ‫واقرح فلمبان‪ ،‬دعم الجماعات التش�كيلية‬ ‫بحسب نش�اطها‪ ،‬مثلما تتعامل الرئاسة العامة‬ ‫لرعاية الش�باب م�ع اأندية الرياضية‪ ،‬مش�را‬ ‫إى أن مَ �ن يعم�ل يس�تحق الدعم والتش�جيع‪.‬‬ ‫وفيم�ا يخص امش�اركات الخارجية‪ ،‬أوضح أن‬ ‫عى وكالة الش�ؤون الثقافية للعاق�ات الدولية‬ ‫أن تقوم بتكوين «منتخب تش�كيي»‪ ،‬بمشاركة‬ ‫ممثلن عن هذه الجماعات‪ ،‬ينتخبون مَ ن يرأس‬ ‫منهم للمشاركة‪.‬‬

‫يثمن دعم أمير المنطقة‬ ‫المهيلب ّ‬ ‫حائل ‪ -‬واس ثمّ �ن رئي�س‬ ‫ن�ادي حائ�ل اأدب�ي الثقاي‬ ‫الدكتور نايف امهيلب‪ ،‬رعاية‬ ‫أمر منطقة حائل اأمر سعود‬ ‫بن عبدامحسن بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫مؤخراً‪ ،‬حفل تتويج الفائزين‬ ‫بجائ�زة الرواي�ة الس�عودية‪،‬‬ ‫وتدش�ن كت�اب «ثال�ث‬ ‫الجبل�ن‪ ..‬فهد العي العريفي‬ ‫ رحم�ه الل�ه ‪ .»-‬وأوض�ح اأمر سعود بن عبدامحسن‬‫امهليب‪ ،‬أن أمر امنطقة ترع‬ ‫للنادي بمبلغ مائتي ألف ري�ال‪ ،‬دعما لنفقات جائزته للرواية‬ ‫ي موس�مها الثاني‪ ،‬معترا أن اهتمامه بالجائزة امتداد مواقفه‬ ‫الداعم�ة للن�ادي والحراك اأدب�ي الثق�اي ي امنطقة‪ ،‬وحافز‬ ‫اس�تمرار الجائزة ي دورات مقبلة‪ ،‬ودافع لجميع امنتس�بن‬ ‫مجاات اأدب والثقافة لبذل مزيدا من العطاء والجهد‪.‬‬

‫«التنين» الصيني حاضر في «الجنادرية»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق خصصت اللجنة امنظمة للمهرجان الوطني‬ ‫لل�راث والثقاف�ة (الجنادري�ة ‪ 2000 ،)28‬م�ر مرب�ع لجناح‬ ‫جمهورية الصن الش�عبية‪ ،‬ضيف رف امهرج�ان هذا العام‪.‬‬ ‫وس�يتخذ الجناح الصيني «الصن باد تتأل�ق جمااً» موضوعا ً‬ ‫رئيس�اً‪ ،‬ليظه�ر معالم الحض�ارة الصينية الراثي�ة والعرية‬ ‫من خال العروض داخل الجن�اح وخارجه‪ .‬وتتضمن فعاليات‬ ‫الجن�اح تقديم ع�روض فنية‪ ،‬مثل رقصات «التنن» و»اأس�د»‬ ‫و»ت�اي جي»‪ ،‬عرض قطع تراثية وعرية‪ ،‬وإقامة ندوة خاصة‬ ‫حول العاقة الثقافية الصينية � السعودية‪ ،‬إضافة إى عقد أيام‪:‬‬ ‫الثقاف�ة الصينية‪ ،‬الفن الخزي‪ ،‬أزي�اء قومية «الهان»‪ ،‬خط اليد‪،‬‬ ‫ويوم «تا جي»‪ ،‬وغرها‪ ،‬وسيضم أنشطة مشركة للفن التشكيي‬ ‫بن فنانن صينين وسعودين‪ ،‬وغر ذلك من فعاليات‪.‬‬

‫امكرمون خال الحفل مع فنانن ومسؤولن ي امهرجان‬ ‫امشاركن اس�تفادوا كثرا من الحضور وتبادل‬ ‫الخ�رات وال�ورش‪ ،‬الت�ي أقيم�ت ع�ى هامش‬ ‫امهرجان‪.‬‬ ‫وع�ن م�رح الطف�ل‪ ،‬ق�ال إن اأطف�ال‬ ‫متط�ورون فكري�اً‪ ،‬وإنه�م ا يرض�ون ب��‬ ‫«البس�يط»‪ ،‬افت�ا إى أن الكوي�ت تع�د اأوى‬ ‫عربي�ا ً ي هذا امج�ال‪ .‬وب�ن عبدالرحمن العقل‬ ‫أن امهرج�ان خطوة من قبل امجل�س‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫امهرجان س�يصل للعام�ن بتضافر الجهود بن‬ ‫العاملن والفنانن‪.‬‬

‫توقُ ع إنتاج ‪ 40‬لوحة في «هجر»‬

‫سعاد عبدالله تكرم الفنان يار الحسن‬

‫(الرق)‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق توق�ع امرف عى نش�اط الفن التش�كيي‬ ‫ي مهرجان س�وق هجر الثقاي عي الحس�ن‪ ،‬أن تبلغ حصيلة‬ ‫ورشة الفنون التشكيلية أربعن لوحة تشكيلية‪ ،‬عى مدار أيام‬ ‫امهرجان العرة‪ .‬وقال الحس�ن إن معظم الرسامن يعتمدون‬ ‫امدرس�ة الواقعي�ة ي لوحاته�م‪ ،‬باإضاف�ة إى بعض امدارس‬ ‫اأخرى التي يستحسنها بعض الفنانن‪.‬‬


‫ناقد ألباني‪:‬‬ ‫الفنون السعودية‬ ‫أجبرتني على‬ ‫تغيير نظرتي عن‬ ‫المملكة‬

‫باكسول مركاج‬

‫ع�ر الكات�ب والناق�د الفن�ي األبان�ي‬ ‫باكس�ول م�ركاج ع�ن دهش�ته ما ش�اهده‬ ‫م�ن عروض فنية س�عودية «ممل�وءة برؤية‬ ‫مرحي�ة»‪ ،‬أثن�اء فعالي�ات اأي�ام الثقافية‬ ‫الس�عودية ي ألباني�ا‪ .‬وأوض�ح م�ركاج‪ ،‬ي‬ ‫حديث ل� «الرق»‪ ،‬أنه يش�اهد فنا ً س�عوديا ً‬ ‫أول م�رة‪ ،‬ول�م يك�ن يعرفه من قب�ل‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن الع�روض الش�عبية الت�ي قدمت عى‬ ‫م�رح اأوب�را ي ترانا‪ ،‬ي افتت�اح فعاليات‬ ‫اأيام‪ ،‬كان�ت مميزة‪ ،‬واخت�رت عليه كثرا ً‬

‫م�ن الق�راءات والكتب عن حضارة الش�عب‬ ‫السعودي امتنوعة‪.‬‬ ‫وق�ال‪« :‬لم أكن أعرف عن امملكة س�وى‬ ‫أن فيها مكة امكرمة‪ ،‬التي يتوجّ ه امس�لمون‬ ‫إليها للحج‪ ،‬وكنت أعتقد أن أهلها جميعهم ا‬ ‫يهتمون بالفنون‪ ،‬واليوم غرتم وجهة نظري‪،‬‬ ‫فالشعب الس�عودي يملك حضارة وإرثا ً فنيا ً‬ ‫قريب�ا ً إى جميع ش�عوب العال�م‪ ،‬وحضوره‬ ‫إليه�م يجره�م عى تغي�ر وجه�ة نظرهم‪،‬‬ ‫ومحاولة فهمهم مثل أي شعب آخر»‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫ثقافة‬

‫وأف�اد أنه بعد العرض تح�دث كثرا ً مع‬ ‫مس�ؤولن ع�ن الفرق�ة‪ ،‬لي َ‬ ‫طلع ع�ى تجربة‬ ‫مختلف�ة ي أدائه�ا وعروضه�ا‪ ،‬مبين�ا ً أن‬ ‫معاني جميلة‬ ‫الرقصات كانت متنوعة وتحمل‬ ‫َ‬ ‫من كل منطقة‪ ،‬وأن رقصات «الليوة» أعجبته‬ ‫كثراً‪ ،‬وكذلك الرقص�ات التي يلبس مؤدوها‬ ‫مابس ملون�ة «الجنوب»‪ ،‬كما أدهش�ه‪ ،‬كما‬ ‫يق�ول‪ ،‬الجم�ال اللون�ي ي اختي�ار اأزياء‪،‬‬ ‫إضافة إى الطريقة التي تؤدى بها العروض‪.‬‬ ‫وأش�ار م�ركاج إى أن ه�ذه اأي�ام‬

‫والع�روض الفني�ة وااحت�كاك امب�ار مع‬ ‫امثقفن والفنانن الس�عودين‪ ،‬يجعله قريبا ً‬ ‫م�ن تجربتهم‪ ،‬ويح�اول التواصل معهم عر‬ ‫وس�ائل ااتص�ال‪ ،‬وي�ود الكتاب�ة عنهم من‬ ‫خ�ال ه�ذا التن�وع ي الرقصات الش�عبية‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬لعلنا لم نتعرف عى الشعب السعودي‬ ‫من خال الس�ينما‪ ،‬لكنكم نقلتم تجربة فنية‬ ‫جميل�ة إى الش�عب األباني‪ ،‬ولعلها رس�الة‬ ‫واضحة تحمل السام ي داخلها‪ ،‬وأن الفنون‬ ‫هي التي تقرب الشعوب مع بعضها»‪.‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫على الرصيف‬

‫خمسة آاف يزورون معرض اأيام الثقافية السعودية في ألبانيا‬

‫بين‬ ‫القطيف‬ ‫والقصيم‬

‫كرويا ‪ -‬عبدالوهاب العريض‬

‫زكي الصدير‬ ‫ا داع�ي للتصحيف‪ ،‬أو النح�ت‪ ،‬أو القيام بمغامرات‬ ‫«أب�و الح�روف» كما فعل –ب�ذكاء‪ -‬منصور الوش�مي ي‬ ‫روايته «ب�ن القطيم والقصيف» الص�ادرة عن دار طوى‬ ‫مؤخراً! إذ ا يكفي ‪-‬إن أردنا الدخول ي تفاصيل «الهوية»‬ ‫وارتباكاتها‪ -‬أن نباين بن اأس�ماء (امتضادة) معتقدين‬ ‫أن فك�رة كهذه ربما تمنح الن�ص الروائي دالة رمزية ي‬ ‫ااندماج التاريخي عى مستوى امواطنة واانتماء‪ ،‬ال ّلذين‬ ‫ابد أن يتعايشا معا ً ضمن وعي شعبي‪ ،‬وبإرادة سياسية‬ ‫ا نستخدمهما كف ّزاعة‪ ،‬أو زوّادة بقاء مؤقتة! فالقطيف‬ ‫س�تظل قطيف�اً‪ ،‬والقصي�م س�تبقى قصيم�ا ً كمكوّنن‬ ‫ثقافي�ن عزيزي�ن تحت مظلة وطن واح�د‪ ،‬دون الحاجة‬ ‫للمتشائلن الواقفن بحذر ي امنتصف!‬ ‫ي الواقع‪ ،‬شدّني ‪-‬مثي مثل كثرين‪ -‬عنوان الوشمي‪،‬‬ ‫وتوهمت اشتغاا ً ذكيا ً يعالج من خاله مكابدات الهوية‪،‬‬ ‫واعتق�دت –خط�أً‪ -‬أن العم�ل –تح�ت هذا العن�وان‪ -‬قد‬ ‫يحم�ل ثيمة مهمة تتحدث عن امتزاج الهويات امتضادة‪،‬‬ ‫وامأزوم�ة عى امس�توين العَ َق�دي والتاريخ�ي ي هوية‬ ‫واح�دة‪ .‬ولكنني بمج�رد أن بدأت بق�راءة (اأقصوصة)‬ ‫حت�ى ّ‬ ‫تكش�ف ي أنها ا تختل�ف كثرا ً ع�ن «مناظرات ي‬ ‫الحرم�ن الريف�ن»‪ ،‬وع�ن «ث� ّم اهتدي�ت»‪ ،‬وعن كتب‬ ‫ااس�تبصار‪ ،‬والتحوات امذهبي�ة إا ي الواجهة اإعانية‬ ‫التي استبدلت الطائفي بامناطقي‪ ،‬والعمامة بالكرافتة!‬ ‫ِ‬ ‫تس�تطع مامس�ة جس�د‬ ‫ورغ�م ك�ون الرواي�ة لم‬ ‫امش�كلة‪ ،‬غر ّ‬ ‫أن الوش�مي حاول عرها أن يوصل رسالة‬ ‫تقليدي�ة للطائفي�ن البس�طاء من الضفتن متناس�يا ً –‬ ‫عن حس�ن نية‪ -‬أنهم ا يجيدون الق�راءة بقدر إجادتهم‬ ‫التبعيّة!‬

‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫زار أكث�ر م�ن ‪ 5000‬ألبان�ي امع�رض‬ ‫امصاحب لفعاليات اأيام الثقافية السعودية‬ ‫ي ألباني�ا‪ ،‬الذي أقيم ي العاصمة ترانا‪ ،‬منذ‬ ‫افتتاحه الثاث�اء اماي‪ ،‬حتى صباح أمس‪،‬‬ ‫وهو اليوم اأخ�ر للفعالي�ات‪ ،‬وتعرفوا من‬ ‫خاله عى جزء من تراث امملكة‪.‬‬ ‫كما ش�هد امعرض توزيع ما يزيد عن ‪3500‬‬ ‫مصح�ف‪ ،‬حتى ي الف�رة الصباحي�ة‪ ،‬وبلغ عدد‬ ‫اأسماء العربية التي كتبها الخطاطون امشاركون‬ ‫ي امعرض أكثر من أربعة آاف اسم‪.‬‬ ‫واختتم�ت فعالي�ات اأيام ي مدين�ة كرويا‪،‬‬ ‫بإقام�ة حفل ش�هد تقديم عروض فنية وش�عبية‬ ‫وموس�يقية س�عودية ي اله�واء الطل�ق‪ .‬ورغ�م‬ ‫انخف�اض درجة الح�رارة ي امدين�ة (‪ 16‬درجة‬ ‫مئوي�ة)‪ ،‬وحرك�ة الري�اح‪ ،‬إا أن أكث�ر من ‪300‬‬ ‫ش�خص من أه�اي امدين�ة فضلوا حض�ور حفل‬ ‫الختام‪ ،‬وااستمتاع بالعروض الشعبية‪ ،‬يتقدمهم‬ ‫عمدة امدينة ومفتيها‪.‬‬ ‫وأوض�ح العم�دة أن ه�ذه الع�روض ه�ي‬ ‫الفعالية العربي�ة اأوي التي تنظم ي امدينة‪ .‬فيما‬ ‫قال امفتي إنهم س�عداء بهذه امشاركة ي امدينة‪،‬‬ ‫التي يبلغ عدد س�كانها عرين ألف نسمة‪ ،‬نسبة‬ ‫امس�لمن منهم ‪ ،%70‬موضحا أن هذه امش�اركة‬ ‫س�تقارب الثقافة والحضارات ب�ن الدولتن‪ ،‬وأن‬ ‫نظرة الش�عب األباني س�تتغر ي حال�ة التقرب‬ ‫للشعوب اإسامية والعربية‪.‬‬ ‫وتضمنت فعاليات اأيام الثقافية الس�عودية‬ ‫ي ألباني�ا‪ ،‬التي أقيمت ي أربع مدن ألبانية (ترانا‪،‬‬ ‫لي�زا‪ ،‬كرويا‪ ،‬ودوري�س) تقديم عروض ش�عبية‬ ‫وفني�ة‪ ،‬إضاف�ة إى تنظي�م معرض ض�م جناحا ً‬ ‫للفنون التش�كيلية‪ ،‬وآخر للتصوي�ر الفوتوغراي‪،‬‬ ‫وثالثا ً للحرمن الريفن‪ ،‬وآخر لأزياء الش�عبية‪،‬‬ ‫وع�دة أركان‪ ،‬بينها رك�ن الخط العرب�ي‪ ،‬ونقش‬ ‫الحناء‪ ،‬وركنا ً للضيافة وتوزيع ماء زمزم‪.‬‬

‫عروض فنية‬ ‫وشعبية تختتم‬ ‫الفعاليات في كرويا‬

‫الجمهور يستمتع بأنغام الفرقة‬ ‫اموسيقية ي حفل الختام‬ ‫‪ ..‬وأعضاء فرقة يؤدون أحد األوان الشعبية ي الحفل‬

‫(الرق)‬

‫مشاهدات‬ ‫* ش�هد صباح اليوم اأخر للمعرض الفني ي ترانا حضورا ً‬ ‫كثيف�اً‪ ،‬وعلق بعضهم أن هذا الع�دد الكثيف من الحضور جاء من‬ ‫مناطق متعددة‪ .‬وهؤاء يحرون كل جمعة أداء صاة الجمعة ي‬ ‫امسجد الرئيس بالقرب من امعرض‪.‬‬ ‫* أب�دى أكثر من عرين عضوا ً من امش�اركن ي الفعاليات‬ ‫انزعاجهم‪ ،‬بس�بب تغير تقديم موع�د عودتهم إى امملكة‪ ،‬من يوم‬ ‫اأح�د إى الجمعة (أمس)‪ ،‬دون إخبارهم بذلك إا قبل س�اعات من‬ ‫عودتهم‪ ..‬أحد امنظمن قال إن «الخيار ليس لنا»‪ ،‬فامطار األباني‬ ‫ا يس�تقبل طائرات كبرة‪ ،‬وهن�اك صعوبة ي نقل أكثر من طائرة‬ ‫للوفد امكون من ‪ 103‬مشاركن ي وقت واحد‪.‬‬ ‫* كما أبدى كثرمن زوار امعرض الفني‪ ،‬دهش�تهم من تأخر‬ ‫تنظي�م مثل هذه اأي�ام‪ ،‬مؤكدين حاجتهم للتعرف عى امس�لمن‬ ‫العرب‪ ،‬ليشعروا بانتمائهم الحقيقي للدين اإسامي‪.‬‬ ‫* الحميدي الثقفي ومس�اعد الحري�ص كوّنا ثنائيا ً جمياً ي‬ ‫إضف�اء روح النكتة عى حال�ة التوتر التي صاحب�ت امنظمن‪ ،‬ي‬ ‫التنقل بن العاصمة ترانا وامدن اأخرى التي احتضنت الفعاليات‪.‬‬ ‫* بع�ض القادمن للمعرض ا يعرفون أين تقع الس�عودية‪،‬‬ ‫بينما يعرفون أين تقع قطر ودبي‪.‬‬ ‫* ح�ر كثر من ال�زوار للحصول عى التم�ور‪ ،‬وأكر كمية‬ ‫من مياه زمزم‪.‬‬ ‫* وزع جن�اح زمزم م�ا ا يقل عن ‪ 2500‬ق�ارورة ماء‪ ،‬كما‬ ‫نفدت جميع القواريرالكبرة امخصصة للرب ي امعرض‪.‬‬ ‫* ب�دا جن�اح الحرم�ن الريفن خالي�ا ً من الحض�ور بعد‬ ‫مغادرة الدكتور عثمان قزاز‪ ،‬الذي كان حارا ً بن الزوار‪ ،‬ويقدم‬ ‫الرح لهم عن تاريخ الحرمن وتوسعتهما‪.‬‬ ‫ألبانية تدهش الحضور بقراءة صحيحة ومرتلة للقرآن الكريم‬

‫زائرات ي قسم اأزياء الراثية ي امعرض‬

‫ركن نقش الحناء لقي إقباا ً من الزائرات األبانيات‬

‫توزيع ما تبقى ي جناح التمور‬

‫اإعامي الحريص يجري لقاء‪ ..‬وحديث جانبي بن الحميدي الثبيتي وفيصل الصانع‬

‫طفلة برفقة أختها ي امعرض‬

‫ألباني يعزف الربابة التي تشبه آلة عزف ي شماي ألبانيا (تصوير‪ :‬عبدالوهاب العريض)‬


‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫صحف جاكرتا ِ‬ ‫تحذر‬ ‫من السعودي‬ ‫ِ‬ ‫وتؤكد عودة‬ ‫اأرجنتيني‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫ش�ددت الصحف اإندونيس�ية الص�ادرة أمس عى‬ ‫صعوب�ة امواجه�ة الت�ي س�تجمع منتخ�ب بادها‬ ‫اليوم مع امنتخب الس�عودي ي امرحل�ة الثانية من‬ ‫التصفي�ات اآس�يوية امؤهل�ة لنهائيات أمم آس�يا‬ ‫‪ 2015‬ي أس�راليا‪ ،‬وقال امدرب امس�اعد للمنتخب‬ ‫اإندوني�ي‪ ،‬الرازيي تياجو إنه�م يعرفون أن مواجهتهم‬

‫مع اأخر س�تكون صعبة ع�ى فريقهم ي ظل الظروف‬ ‫الحالي�ة التي يعانون منها‪ ،‬وتمن�ى أن ينجح الاعبون ي‬ ‫مقاومة «أسود الصحراء»‪..‬‬ ‫وفجرت صحيف�ة « ‪ »thejakartapost‬مفاجأة من‬ ‫العي�ار الثقيل عندما أكدت أن ام�درب اأرجنتيني لويس‬ ‫مانوي�ل بانك�و الذي ت�م اس�تبعاده من قي�ادة منتخب‬ ‫بادها أمام اأخر الس�عودي‪ ،‬س�يعود لقي�ادة امنتخب‬ ‫عقب مباراة اليوم ‪ ،‬مش�رة إى أن إعف�اءه من امهمة جاء‬

‫استبعاده ‪ 16‬اعبا أسباب تأديبية‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة « ‪ »tribunnews‬تريحات للمدرب‬ ‫امؤقت «رحماد دارماوان» قوله إن امباراة س�تكون غاية‬ ‫ي الصعوب�ة كون�ه تس�لم الفريق قب�ل امباراة بأس�بوع‬ ‫باإضاف�ة لعدم أدائه�م أية مباراة ودية ي ه�ذه الفرة ‪،‬‬ ‫لكنه اس�تدرك‪ :‬من حس�ن الح�ظ أن الاعبن يش�اركون‬ ‫باس�تمرار ي امس�ابقات امحلية التي ل�م تتوقف وبالتاي‬ ‫سيكونون جاهزين للمباراة‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫اأخضر يواجه تحدي اإندونيسي ويتط َلع إلى صدارة المجموعة‬ ‫جاكرتا ‪ -‬الرق‬ ‫يتطل�ع امنتخ�ب الس�عودي‬ ‫اأول لكرة الق�دم إى تحقيق‬ ‫فوزه الثاني عى التواي عندما‬ ‫يح�ل الي�وم الس�بت‪ ،‬ضيفا‬ ‫ثقيا عى نظ�ره اإندونيي‬ ‫ي جاكرت�ا‪ ،‬ضمن الجول�ة الثانية‬ ‫م�ن منافس�ات امجموع�ة الثالث�ة‬ ‫للتصفي�ات امؤهل�ة اى نهائي�ات‬ ‫كأس آسيا ‪.2015‬‬ ‫ويأم�ل اأخ�ر ي الع�ودة‬ ‫بالنقاط الث�اث‪ ،‬التي س�تبقيه ي‬ ‫الص�دارة‪ ،‬ي حن يس�عى مضيفه‬ ‫اإندونيي إى تحقيق الفوز اأول‪،‬‬ ‫وتعوي�ض خس�ارته ي الجول�ة‬ ‫اافتتاحي�ة أم�ام الع�راق (‪.)1-0‬‬ ‫وتص�ب كل ام�ؤرات ي مصلحة‬ ‫امنتخب الس�عودي‪ ،‬ال�ذي يتفوق‬ ‫عى منافس�ه م�ن حيث امس�توى‬ ‫الفردي والجماعي‪.‬‬ ‫وأق�ام امنتخ�ب الس�عودي‬ ‫معس�كرا ي كواامبور‪ ،‬امتد حواي‬ ‫أس�بوع‪ ،‬لعب خاله مباراة واحدة‬ ‫ٍ‬ ‫أم�ام امنتخب امالي�زي‪ ،‬وفاز فيها‬ ‫ب�(‪ ،)1/4‬وقد طمأنت امواجهة‬ ‫مدرب الفريق اإسباني خوان‬ ‫روم�ان لوبيز كارو‪ ،‬ع�ى جاهزية‬ ‫الاعب�ن‪ ،‬وم ّكنت�ه م�ن وض�ع‬ ‫التص�وّر الكام�ل حول التش�كيلة‬ ‫الت�ي س�تخوض مب�اراة الي�وم‪.‬‬ ‫وم�ن امتوق�ع أن يلع�ب بطريق�ة‬ ‫متوازنة‪ ،‬دفاعا وهجوما‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن امناف�س ا يس�تهان ب�ه ي ظل‬ ‫التط�ور املحوظ ي مس�تواه‪ ،‬كما‬ ‫أنه سيحاول ااستفادة من الكرات‬ ‫الثابت�ة والعرضي�ة الت�ي يجيدها‬ ‫الاعبون بشكل كبر‪.‬‬ ‫ورغ�م افتق�اد امنتخ�ب‬ ‫الس�عودي جهود بع�ض عناره‬ ‫بس�بب اإصاب�ة أمث�ال ش�ايع‬ ‫راحي�ي‪ ،‬والح�ارس عبدالل�ه‬ ‫الس�ديري‪ ،‬إا أن�ه يملك ع�ددا من‬

‫العراقي همام طارق محارا بثاثة اعبن من الصن (أ ف ب)‬

‫الصيني‬ ‫يُ نهي آمال‬ ‫العراقيين‬ ‫في الوقت‬ ‫بدل الضائع‬ ‫عن�ار الخ�رة امدعّ م�ن بوجوه‬ ‫ش�ابة قادرة ع�ى تحقي�ق نتيجة‬ ‫إيجابية من أمثال أسامة هوساوي‪،‬‬ ‫وس�عود كري�ري‪ ،‬وإبراهيم غالب‪،‬‬ ‫ويحيى الشهري‪ ،‬وتيسر الجاسم‪،‬‬ ‫ويوس�ف الس�الم‪ ،‬ونايف هزازي‪،‬‬ ‫وسالم الدوري‪ ،‬وفهد امولد‪.‬‬ ‫وكان الح�ارس عبدالل�ه‬ ‫العويش�ر‪ ،‬ال�ذي ت�م اس�تدعاؤه‬ ‫مؤخ�را‪ ،‬ق�د وص�ل الخمي�س إى‬ ‫إندونيس�يا‪ ،‬وانض�م إى زمائه ي‬ ‫امعس�كر‪ .‬وغادر ي نفس اليوم إى‬ ‫الري�اض زميل�ه امص�اب عبدالله‬ ‫السديري‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬يطم�ح امنتخب‬ ‫اإندوني�ي إى نس�يان الخس�ارة‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬وتحقيق نتيجة تكفل له‬ ‫البقاء ي دائرة امنافس�ة عى إحدى‬ ‫بطاقت�ي امجموع�ة‪ ،‬خصوصا أنه‬

‫سيلعب عى أرضه وأمام جماهره‪،‬‬ ‫الت�ي ستس�انده بق�وة‪ ،‬وي�رز ي‬ ‫صفوف�ه بع�ض الاعب�ن أمث�ال‬ ‫الح�ارس إين�درا‪ ،‬وفرمانس�ياه‪،‬‬ ‫وإي�ي إيب�وي‪ ،‬وبامونغ�كاس‪،‬‬ ‫وجونزاليز‪.‬‬ ‫إى ذل�ك أك�د م�درب اأخر‬ ‫الس�عودي لوبي�ز‪ ،‬ي امؤتم�ر‬ ‫الصحف�ي‪ ،‬جاهزية اعبي�ه مباراة‬ ‫إندونيسيا وقال‪« :‬قمنا بااستعداد‬ ‫جي�دا له�ذه امواجه�ة‪ ،‬وأعتقد أن‬ ‫امنتخب يسر ي ااتجاه الصحيح‪،‬‬ ‫نمل�ك تش�كيلة جي�دة م�ع تن�وع‬ ‫ّ‬ ‫يتحس�ن‬ ‫الخي�ارات‪ ،‬ونأم�ل ي أن‬ ‫امستوى ي الفرة امقبلة»‪.‬‬ ‫أما م�درب إندونيس�يا رحمن‬ ‫دار مؤمن‪ ،‬فأوضح‪ :‬ا أريد أن أمنح‬ ‫امنافس مس�احة كب�رة ي منطقة‬ ‫الوس�ط‪ ،‬ولك�ن ي نف�س الوقت ا‬ ‫نريد أن نقدم مباراة دفاعية‪ .‬يجب‬ ‫أن نراق�ب ظ�روف امب�اراة‪ ،‬وأن‬ ‫نحاول قطع خطوط اإمداد برعة‬ ‫أنه�م يملك�ون جناح�ا ريع�ا‪،‬‬ ‫ويجب أن نتوقع أين ستذهب الكرة‬ ‫من أجل إيقافهم»‪.‬‬ ‫الصن والعراق‬ ‫من جه�ة أخرى حقق منتخب‬ ‫الص�ن‪ ،‬ال�ذي يلع�ب ي نف�س‬ ‫امجموع�ة‪ ،‬فوزا صعب�ا عى ضيفه‬

‫اعبو اأخر يستمعون لوجيهات مدربهم قبل تدريب أمس‬ ‫العراق�ي ‪ 0/1‬أم�س الجمع�ة ي‬ ‫شانغسا‪ ،‬وسجل الهدف الوحيد يو‬

‫لوبيز‪ :‬نسير‬ ‫في الطريق‬ ‫الصحيح‬ ‫ونملك‬ ‫تشكيلة جيدة‬

‫داباو‪ ،‬ي الدقيقة الثالثة من الوقت‬ ‫بدل الضائع‪ ،‬ورفع منتخب الصن‬ ‫رصيده إى ‪ 3‬نقاط‪ ،‬بعد أن خر ي‬ ‫الجولة اأوى من الس�عودية ‪،2/1‬‬ ‫ي ح�ن تجمّ د رصيد العراق عند ‪3‬‬ ‫نقاط أيضا من فوزه عى إندونيسيا‬ ‫‪ 0/1‬ي بداية التصفيات‪.‬‬ ‫وكان امنتخ�ب العراق�ي ي‬ ‫طريق�ه إى انتزاع نقطة ثمينة قبل‬ ‫أن يسجل داباو‪ ،‬هدفا إثر استغاله‬ ‫ثغرة دفاعية ي الوقت القاتل‪.‬‬ ‫وق�د خ�اض منتخ�ب العراق‬ ‫الش�وط الثاني بع�رة اعبن بعد‬ ‫ط�رد الحك�م امدافع ع�ي عدنان‪،‬‬

‫ي الدقيق�ة الثالثة م�ن الوقت بدل‬ ‫الضائع للش�وط اأول‪ ،‬وذلك لنيله‬ ‫البطاقة الصفراء الثانية‪.‬‬ ‫وأقيم�ت امب�اراة ي ظ�روف‬ ‫مناخي�ة صعب�ة‪ ،‬خصوص�ا ي‬ ‫الش�وط الثان�ي حي�ث انهم�رت‬ ‫اأمط�ار بغ�زارة‪ ،‬وحوّل�ت أماكن‬ ‫كث�رة من املعب إى ب�ركٍ صعَ بت‬ ‫م�ن مهم�ة الاعب�ن ي التمري�ر‬ ‫أن الك�رة كانت تتوق�ف من تلقاء‬ ‫نفس�ها ي كث�ر من اأحي�ان‪ ،‬كما‬ ‫ارتفعت نس�بة اانزاق�ات ما دفع‬ ‫بالاعب�ن إى الح�ذر والب�طء ي‬ ‫تحركاتهم‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫العوير انضم للتدريبات فور وصوله‬

‫المباراة تنطلق عند الثالثة ظهرً بتوقيت السعودية‬

‫جاكرتا ‪ -‬الرق‬

‫ممثلو السعودية ي ااجتماع الفني‬

‫(الرق)‬

‫يقود مباراة اليوم بن الس�عودية وإندونيسيا‬ ‫طاق�م حكام من كوريا الجنوبية بقيادة حكم‬ ‫الس�احة كي�م جونق هي�وك‪ ،‬ويعاون�ه يون‬ ‫كونقايول وب�اك جي س�يونق والحكم الرابع‬ ‫ك�و هيونج�ن ‪ ،‬ويراقبها بيف�ل لوزانوف من‬ ‫كرقزس�تان ومقي�م الح�كام الس�نغافوري فيزفا‬ ‫ناثان‪.‬‬ ‫وكان ااجتم�اع الفني للمباراة ال�ذي أقيم عند‬ ‫الس�اعة الثانية من ظهر أم�س بحضور ممثلن عن‬ ‫امنتخبن قد أقر أن يرتدي اعبو امنتخب الس�عودي‬ ‫الزي اأخر واإندونيي الزي اأحمر‪.‬‬ ‫وس�تبدأ امباراة عند الس�اعة الس�ابعة مس�ا ًء‬ ‫بتوقيت إندونيس�يا (الثالثة ظه�راً) بتوقيت امملكة‬ ‫العربية السعودية‪ ،‬وسيتم نقلهاعى القناة الرياضية‬ ‫السعودية وعى اين سبورت وقناة الجزيرة‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫السعودي يلعب باأخضر واإندونيسي باأحمر‬

‫كاريكاتير‬ ‫الرياضة ‪ -‬فهد‬ ‫الزهراني‬

‫كاريكاتير‬ ‫الرياضة ‪ -‬فهد‬ ‫الزهراني‬ ‫كاريكاتير‬ ‫الرياضة ‪ -‬فهد‬ ‫مباراة إندونيسيا‬


‫يتوج أبطال الجولة السادسة من مهرجان السباقات السعودية للسيارات‬ ‫سلطان الفيصل ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫اأمر سلطان بن بندر الفيصل‬

‫ت�وج رئي�س ااتح�اد الس�عودي للس�يارات‬ ‫والدراجات النارية اأمر س�لطان بن بندر الفيصل‬ ‫أم�س‪ ،‬أبط�ال الجول�ة السادس�ة م�ن مهرج�ان‬ ‫السباقات السعودية للسيارات التي أقيمت عى حلبة‬

‫رياضـة‬

‫الريم الدولية بمحافظة امزاحمية‪.‬‬ ‫وحق�ق امتس�ابق ط�ال الصهي�ل م�ن فريق‬ ‫اليمن�ي س�وبارو امرك�ز اأول ي بطول�ة ج�ي تي‬ ‫الس�عودية ‪ ،T2‬وج�اء عبدالله ال�دوري من فريق‬ ‫الناغي س�عودي ق�ر ي امركز الثان�ي‪ ،‬وحل اأمر‬ ‫محم�د بن فهد ب�ن س�عود الكبر من فري�ق رينو‬

‫السعودية ثالثاً‪.‬‬ ‫وي بطولة الفورموا السعودية حافظ سلطان‬ ‫كايلو عى صدارة الرتي�ب العام بعد أن حصل عى‬ ‫امرك�ز اأول‪ ،‬يلي�ه عبدالله القباني ثاني�اً‪ ،‬فيما حل‬ ‫س�عود بن عبدالرحم�ن ثالثاً‪ ،‬وي منافس�ات كأس‬ ‫الس�ويفت الس�عودية تص�در خالد الذاي�د الرتيب‬

‫‪30‬‬

‫الع�ام بع�د أن حق�ق امركز اأول وس�ط منافس�ة‬ ‫قوية من وصيفه مس�اعد الخويطر‪ ،‬فيما حل عليان‬ ‫العليان ي امركز الثالث‪ .‬وبذات الرتيب وامتسابقن‬ ‫انتهت منافسات بطولة الجي تي السعودية ‪.T3‬‬ ‫وي بطول�ة دريفت الس�عودية «ه�واة» حقق‬ ‫محم�د العراب�ي امرك�ز اأول‪ ،‬وحل عبدالل�ه الزيد‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫شدد امدير الفني السابق للنادي اأهي‬ ‫يوس�ف عن�ر ع�ى صعوب�ة مواجهة‬ ‫امنتخب الس�عودي اأول لك�رة القدم‬ ‫أم�ام نظ�ره اإندونيي الي�وم ضمن‬ ‫الجول�ة الثانية من التصفي�ات امؤهلة‬ ‫إى بطول�ة كأس أم�م آس�يا ‪2015‬م ي‬ ‫أس�راليا‪ ،‬لكنه أبدى ي نف�س الوقت تفاؤله‬ ‫بتحقيق اعبي اأخر نتيجة إيجابية تعزز‬ ‫صدارته�م للمجموع�ة‪ ،‬وق�ال ل�«ال�رق»‬

‫إن اعب�ي امنتخب الس�عودي ق�ادرون عى‬ ‫تخط�ي عقب�ة امنتخب اإندوني�ي متى ما‬ ‫لعب�وا بمس�توياتهم امعه�ودة»‪ ،‬معترا ً أن‬ ‫التكه�ن بنتيج�ة مثل ه�ذه امباري�ات التي‬ ‫تلعب بنظام الذه�اب واإياب «صعب جداً»‬ ‫كونها لها حساباتها الخاصة‪.‬‬ ‫وأش�ارإى أن امنتخب الس�عودي يملك‬ ‫عوام�ل التف�وق ع�ى منافس�ه اإندونيي‪،‬‬ ‫موضح�ا ً أن خ�رة الاعب�ن ومعنوياته�م‬ ‫العالية بعد الفوزعى الصن ي الجولة اأوى‬ ‫إضاف�ة إى امهارة تعد من أبرزالعوامل التي‬

‫أخضر اإسكواش يبدأ‬ ‫استعداده لـ «خليجي ‪»19‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫انتظم اعبو امنتخب الس�عودي لإس�كواش أمس ي معس�كرهم‬ ‫التدريب�ي ي الري�اض اس�تعدادا ً للمش�اركة ي بطول�ة الخلي�ج‬ ‫التاس�عة عرة للعمومي والناشئن تحت ‪17‬سنة التي ستقام ي‬ ‫العاصمة القطرية الدوحة منتصف شهر جمادى اأول الحاي‪.‬‬ ‫وأوضح أمن عام ااتحاد الس�عودي لإسكواش عبدالعزيز البتال‬ ‫أن جمي�ع الرتيبات اس�تكملت إقامة امعس�كر اإعدادي الذي يس�بق‬ ‫امشاركة ي بطولة الخليج التاسعة عرة ي قطر‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن مجل�س اإدارة كل�ف العض�و عبدالل�ه بن محم�د امولد‬ ‫ب�اإراف عى هذا امعس�كر الذي يضم ثمانية اعب�ن اختارهم مدرب‬ ‫امنتخب‪ ،‬وهم س�يف امش�اط ومحمد الس�يف وطاه�ر البطيان وأمن‬ ‫الحازم�ي لدرجة العمومي‪ ،‬وحس�ن الصادق وعابد الحازمي وهش�ام‬ ‫بوحويح ونار الحازمي لدرجة الناشئن تحت ‪17‬سنة‪.‬‬

‫سرجح كفة اأخر ي هذه امباراة‪ ،‬محذرا ً‬ ‫الاعبن من رعة اعبي امنتخب اإندونيي‬ ‫الذي يعتر من امنتخبات اآسيوية امتطورة‪.‬‬ ‫وقل�ل يوس�ف عنر م�ن تأث�ر الدعم‬ ‫الجماهري الكبر‬ ‫أصح�اب اأرض‪ ،‬وق�ال‪« :‬صحيح أن‬ ‫امنتخ�ب اإندونيي يلعب ع�ى أرضه وبن‬ ‫جماه�ره‪ ،‬لك�ن ذلك ل�ن يؤثر ع�ى اعبي‬ ‫اأخ�ر لخرتهم ي مثل ه�ذه امواجهات»‪،‬‬ ‫مطالب�ا ً اعب�ي امنتخ�ب الس�عودي بلعب‬ ‫الكرات العالية اس�تغال قر قامة اعبي‬

‫امنتخ�ب اإندوني�ي‪ ،‬م�ع ترك مس�احات‬ ‫خصوصا ً ي امناطق الخلفية أنهم يجيدون‬ ‫اللع�ب عى الهجمات امرتدة الريعة‪ ،‬مبديا ً‬ ‫ثقت�ه ي أن يختارالجه�از الفني التش�كيلة‬ ‫امثالي�ة القادرة عى تنفي�ذ اأدوار امطلوبة‬ ‫منها بشكل مثاي‪ ،‬مضيفا ً أن ما يميزامنتخب‬ ‫الس�عودي عن مضيفه اانسجام الكبر بن‬ ‫اعبيه‪ ،‬متوقعا ً أن يقدم اأخر مس�تويات‬ ‫ممي�زة ي امب�اراة يؤك�د م�ن خاله�ا أنه‬ ‫أبرزامرش�حن إى التأهل ع�ن مجموعته إى‬ ‫النهائيات اآسيوية‪.‬‬

‫مراكش ‪ -‬سعيد عيى‬ ‫نجح الفري�ق اأول لكرة اليد‬ ‫ي الن�ادي اأه�ي ي تج�اوز‬ ‫نظ�ره الجي�ش العراق�ي‬ ‫بصعوب�ة بالغة‪ ،‬عندما تغلب‬ ‫عليه بنتيج�ة (‪ ،)23 27-‬ي‬ ‫امباراة التي أقيمت مساء أمس بن‬ ‫الفريقن عى صالة امحاميد ضمن‬ ‫مواجهات الجولة الثالثة للمجموعة‬ ‫الثالث�ة ي بطولة اأم�ر فيصل بن‬ ‫فهد العربية العارة لأندية أبطال‬ ‫الكؤوس‪.‬‬ ‫وس�يخوض الفري�ق اأهاوي عند‬ ‫الس�اعة ال�ثاني�ة من ظه�ر اليوم‬ ‫مبارات�ه امهمة أمام فري�ق مكارم‬ ‫امهدي�ة التوني لتحدي�د متصدر‬

‫نجيب بن ثاير‬ ‫وينبغي ع�ي َ أن أجهز الاعبن عى‬ ‫أكمل وج�ه حتى يكون�وا جاهزين‬ ‫للق�اءات امقبلة‪ ،‬وبالت�اي إذا أردنا‬ ‫امنافس�ة كان ابد أن أش�ارك بهذه‬

‫الظام !‬ ‫عادل التويجري‬

‫يوسف عنر‬

‫يد اأهلي تبطش بالجيش‪ ..‬وتنذر مكارم المهدية التونسي‬ ‫امجموعة‪.‬‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬أكد م�درب اأهي‬ ‫التوني نجي�ب بن ثاير «أن فريقه‬ ‫نجح ي الحصول ع�ى ما يريد من‬ ‫خال اللقاء»‪ ،‬وقال «دخلنا ش�وط‬ ‫اللق�اء اأول بامجموعة اأساس�ية‬ ‫وكن�ا أكث�ر جدي�ة واس�تطعنا‬ ‫الحص�ول ع�ى م�ا نري�د بع�د أن‬ ‫س�جلنا تقدما ً بفارق كب�ر‪ ،‬ولكن‬ ‫ي الش�وط الثان�ي وبع�د إراك‬ ‫امجموع�ة ااحتياطي�ة ل�م تك�ن‬ ‫الجدية ح�ارة ي اللقاء وعى إثر‬ ‫ذلك نجح الفريق امقابل ي تقليص‬ ‫الفارق»‪ ،‬وأض�اف‪« :‬ا أعتر أن ما‬ ‫قمت به ي الش�وط الثاني مغامرة‪،‬‬ ‫بالعكس كان اموق�ف يتطلب مني‬ ‫ذلك خاصة أن عمر البطولة طويل‬

‫كام عادل‬

‫ترجحان كفة اأخضر أمام إندونيسيا‬ ‫عنبر لـ |‪ :‬الخبرة والمهارة ِ‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫ثاني�اً‪ ،‬وجاء غس�ان أفن�دي ثالث�اً‪ .‬وي منافس�ات‬ ‫امحرف�ن للبطولة ذاته�ا جاء حاتم نت�و ي امركز‬ ‫اأول‪ ،‬وح�ل ذيب القحطاني ثانياً‪ ،‬وأمر منصور ي‬ ‫امركز الثالث‪.‬‬ ‫يشار إى أن منافسات اموسم لسباق السيارات‬ ‫ستختتم يوم الخميس ‪ 18‬أبريل امقبل ‪2013‬م ‪.‬‬

‫الطريقة»‪ ،‬وتابع‬ ‫«كان باإم�كان تكملة امباراة‬ ‫بامجموع�ة اأساس�ية وم�ن ث�م‬ ‫تج�اوز الفري�ق العراق�ي بف�ارق‬ ‫يف�وق ال�� ‪ 20‬هدف�اً‪ ،‬ولك�ن ماذا‬ ‫بع�د ذلك؟ الفريق س�يخوض لقا ًء‬ ‫مهم�ا ً الي�وم أم�ام فري�ق م�كارم‬ ‫امهدية التون�ي‪ ،‬ويجب عي َ إراحة‬ ‫امجموعة اأساسية التي ستخوض‬ ‫مباراة مهمة ي أقل من ‪ 24‬ساعة»‪،‬‬ ‫واختت�م حديث�ه قائ�اً‪« :‬مباريات‬ ‫ال�دور امقب�ل س�تنطلق اإثن�ن‪،‬‬ ‫وه�و اموعد الذي سيش�هد انطاق‬ ‫البطول�ة بالنس�بة لن�ا‪ ،‬خاصة أن‬ ‫كافة امباريات اماضية كنت أعترها‬ ‫تحضرا ً لأدوار الحاس�مة من عمر‬ ‫البطولة»‪.‬‬

‫• حينم�ا أصدرت إدارة ااتح�اد بيانها اأول قل�ت إن الديون تفوق‬ ‫«مائة مليون» !‬ ‫• وقلت حينها إن ااتحاد «غارق» !‬ ‫• وقلت إن هذه اإدارة «مسكينة» !‬ ‫• غضب مني ااتحاديون وتداخلوا فضائيا ً !‬ ‫• حينها سألت عن «عرين مليوناً» وهل هي «دين» أم «ترع» ؟!‬ ‫• جاء التريح الرسمي بأنها «دعم» !‬ ‫• وليست «ديناً» يثقل كاهل النادي !‬ ‫• اليوم‪ ،‬ديون ااتحاد ‪ 86‬مليونا ً !‬ ‫• والقادم صعب جدا ً !‬ ‫• من توى ااتحاد بعد محمد بن داخل إدارة «إغراق» و«توريط» !‬ ‫• «إدارة الظ�ل» أو «مجموع�ة امس�تقبل» لعب�ت دورا ً كبرا ً ي هذه‬ ‫اأزم�ات!‬ ‫• «خافت» من امواجهة فقدمت إدارة «هزيلة» ا تملك القرار فضاً‬ ‫عن افتقارها لخطط واسراتيجيات و«مال» !‬ ‫• لعبت عى أوتار «العاطفة» !‬ ‫• لكنها انكشفت «برعة» !‬ ‫• «رحلت» الديون واشرت «الصمت» !‬ ‫• «صمت» نجوم الفريق لكنهم ي النهاية سيطالبون !‬ ‫• منصور البلوي يشاهد ما يحدث !‬ ‫• لكنه ا «يريد» الدخول مرة أخرى !‬ ‫• يكذب من يقول إن منصور «ممنوع» !‬ ‫• أبواب ااتحاد مرعة منصور وغره !‬ ‫• ليدعموا ناديهم بدا ً من تمزيقه !‬ ‫• سألوا ّ‬ ‫الفشار مَن يدير نادي ااتحاد ؟!‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال‪( :‬مجموعة الظام) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫ويتمسك ببرشلونة‬ ‫أليكسيس يتجاهل إغراءات اأندية ‪..‬‬ ‫َ‬ ‫برشلونة ‪ -‬د ب أ‬ ‫ق�رر امهاجم التش�يي الدوي أليكس�يس سانش�يز‬ ‫الع�روض الت�ي تلقاها وأبدى رغبته ي ااس�تمرار ضمن‬ ‫صفوف فريقه برش�لونة اإسباني اموسم امقبل ‪ ،‬حسبما‬ ‫أفادت صحيفة «موندو ديبورتيفو» اإس�بانية الرياضية‬ ‫أمس‪ .‬وأوضحت الصحيفة‪« :‬أليكسيس سيسعى للرحيل‬

‫رياضـة‬

‫عن صفوف برش�لونة فقط إذا أبلغه مس�ؤولو النادي ي‬ ‫يوني�و امقب�ل أن الفري�ق ا يرغ�ب ي اس�تمراره ضمن‬ ‫صفوفه‪ .‬إذا لم يحدث هذا‪ ،‬لن يرحل أليكسيس عن الفريق‬ ‫حيث أعطى تعليماته بالفعل إى وكيله بعدم ااستماع أي‬ ‫عروض»‪.‬‬ ‫ونال أليكس�يس انتق�ادات عنيفة عى مدار اموس�م‬ ‫الحاي بس�بب تراجع مس�توى اأداء علم�ا ً أنه خاض ‪32‬‬

‫مباراة مع برش�لونة ي مختلف البطوات وس�جّ ل خمسة‬ ‫أهداف فحسب‪.‬‬ ‫وهتف مش�جعو برش�لونة ضد الاع�ب ي عديد من‬ ‫امباريات قبل أن ي�ردد الجدل وبعض التقارير اإعامية‬ ‫ي إيطالي�ا ع�ن رغب�ة ناديي يوفنت�وس وان�ر ميان ي‬ ‫التعاقد معه‪.‬‬ ‫وأضاف�ت الصحيف�ة‪« :‬م�ع ه�ذا وع�ى الرغ�م من‬

‫‪31‬‬

‫اتص�ال كل م�ن النادين بالفعل بوكي�ل الاعب فرناندو‬ ‫فيليس�يفيتش ‪ ،‬كان رد الاع�ب مماث�اً ي امرت�ن وهو‬ ‫الرفض وتوجيه الشكر»‪.‬‬ ‫ولكن الصحف اإس�بانية أش�ارت ي اأي�ام القليلة‬ ‫اماضي�ة إى أن مس�تقبل الاع�ب ي صف�وف برش�لونة‬ ‫س�يكون ي مه�ب الري�ح إذا تأك�دت صفق�ة التعاقد مع‬ ‫الرازيي الدوي نيمار دا سيلفا مهاجم سانتوس الرازيي‪.‬‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ ‪ 23‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫«نيوزيلندا» ينتظر رابع‬ ‫الكونكاكاف‬ ‫ديوندن ‪ -‬د ب أ‬ ‫حس�م امنتخ�ب النيوزيلن�دي لك�رة الق�دم لصالحه‬ ‫تصفيات اتحاد منطقة أوقيانوسية امؤهلة إى نهائيات‬ ‫بطولة كأس العالم ‪ 2014‬ي الرازيل‪ ،‬وذلك إثر تغلبه‬ ‫ع�ى ضيفه منتخ�ب كاليدوني�ا الجدي�دة ‪ 1/2‬أمس‬ ‫ي الجول�ة الخامس�ة قبل اأخرة م�ن مباريات الدور‬ ‫الثالث‪ ،‬النهائي ي تصفيات أوقيانوسية‪.‬‬ ‫وع�زز امنتخ�ب النيوزيلندي موقعه ي ص�دارة جدول‬ ‫التصفيات برصيد ‪ 15‬نقطة من خمس�ة انتصارات متتالية‪،‬‬ ‫ليضم�ن بذلك الفوز بالبطاقة الوحي�دة من هذه التصفيات‬ ‫بغ�ض النظر عن نتيجة مباراته اأخ�رة ي التصفيات أمام‬ ‫جزر سولومون يوم الثاثاء امقبل‪.‬‬ ‫وأصبح امنتخب النيوزيلندي عى بُعد خطوة واحدة من‬ ‫حجز مقعده ي النهائيات التي تستضيفها الرازيل منتصف‬ ‫الع�ام امقبل‪ ،‬حيث ينتظر امنتخ�ب صاحب امركز الرابع ي‬ ‫تصفيات اتحاد الكونكاكاف (أمريكا الش�مالية والوس�طى‬ ‫والكاريبي) ليلتقي معه ي دور فاصل عى بطاقة التأهل‪.‬‬

‫يحس�ب للدكت�ور محم�د باري�ان مدي�ر القن�اة الرياضي�ة‬ ‫الس�عودية أن�ه فت�ح قن�وات تواصل م�ع الجميع ول�م ينغلق عى‬ ‫نفس�ه كس�ابقيه وقال «ما أريكم إا م�ا أرى»‪ .‬جمعتني أكثر من‬ ‫محادث�ة تليفونية مع الدكتور باريان وش�عرت من خالها حرص‬ ‫ه�ذا الرجل بأمانة عى تعديل مس�ار القناة وفت�ح أبوابها للجميع‬ ‫وإعادة هيبتها أو باأحرى أوجَ د هيبة لها عند امش�اهد الس�عودي‬ ‫ال�ذي فقد الثقة فيها ي فرة من الفرات وذلك بس�بب تس�لط فئة‬ ‫معين�ة عليها أعط�ت انطباعا ً للمش�اهدين بأن ميوله�م وآراءهم‬ ‫وعمله�م يمثل القناة‪ ،‬ولأس�ف لم تجد تلك الفئ�ة من يوقفها عند‬ ‫حده�ا ويبلغها ب�أن القن�اة الرياضية قناة وطن وص�وت للجميع‬ ‫وا يمك�ن احتكارها لتظهر مظهر الوس�يلة امنتمية لفئة أكثر من‬ ‫وط�ن! الدكتور باريان ظه�ر ي برنامج «يا ها» واثقا ً من نفس�ه‬ ‫ومما يقوله ويعد به وأتذكر جيدا ً أنه قال للمذيع عادل الزهراني ي‬ ‫تلك الحلقة ا يمكن أن أس�مح لثاثة مذيعن أن يقدموا كل برامج‬ ‫القناة ي ظل وجود ش�باب ينتظرون الفرصة ووجود قنوات س�ت‬ ‫معطل�ة لم يتم ااس�تفادة منها! ه�ذا كام كبر واح�راي ومهني‬ ‫يحس�ب للدكت�ور باريان وفعاً بدأنا نلمس�ه‪ ..‬حتى عى مس�توى‬ ‫الضيوف الذين جاءت فرة واعتقدنا أنهم يملكون أس�هما ً ي القناة‬ ‫الرياضي�ة من ف�رط حضورهم ال�ذي أصاب امتاب�ع باملل وكرس‬ ‫مفه�وم «ماي هالبل�د إا هالولد»! باريان عقلي�ة عملية ومتفتحة‬ ‫ويدرك جيدا ً قيمة وأهمية اإعام وقد قدم نفسه ي أكثر من حديث‬ ‫ولق�اء بصورة مقنع�ة أعطتني عى اأقل انطباعا ً ب�أن هذا الرجل‬ ‫يفكر بعقلية امشاهد ا بعقلية امدير وهذا ما سيقوده فعاً لتلمس‬ ‫هموم امشاهدين وتلبية طلباتهم وتحقيق مطالبهم باإنصاف عى‬ ‫كافة اأصعدة‪ ..‬فقط دعونا ندعم الرجل والقناة ونتيح لهم الوقت‬ ‫ليعملوا عى تصحيح اأخطاء الس�ابقة ومن ثم نقيم تجربتهم بعد‬ ‫اكتمالها؛ لنواصل اإشادة أو لنفتح باب النقد من جديد!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬

‫سكواري يوجه ديفيد لويز خال امباراة الودية بن الرازيل وإيطاليا‬

‫(أ ف ب)‬

‫وست هام ينتقل استاد لندن اأولمبي‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز‬ ‫أعلن نادي وست هام يونايتد‬ ‫ال�ذي يناف�س ي ال�دوري‬ ‫اإنجلي�زي اممت�از لك�رة‬ ‫الق�دم‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه سينتقل‬ ‫إى اللع�ب‬ ‫باس�تاد لن�دن‬ ‫اأومب�ي ب�دءا ً‬ ‫م�ن موس�م‬

‫‪ .2017-2016‬وتكل�ف بن�اء‬ ‫ااس�تاد ‪ 430‬ملي�ون جني�ه‬ ‫اس�رليني (‪ 652.72‬ملي�ون‬ ‫دوار) واس�تضاف دورة األعاب‬ ‫اأومبي�ة الصيفية ي العام اماي‬ ‫وس�تصبح س�عته ‪ 54‬ألف مقعد‬ ‫بمج�رد اس�تخدامه ع�ن طري�ق‬ ‫الن�ادي‪ .‬وحصل وس�ت هام عى‬

‫حق تأجر ااستاد مدة ‪ 99‬عاماً‪.‬‬ ‫وسيس�اهم وس�ت هام بمبلغ ‪15‬‬ ‫ملي�ون جنيه أس�رليني ي عملية‬ ‫التحوي�ل وس�تدفع الس�لطات‬ ‫امحلية ‪ 40‬مليون جنيه‪ .‬ووافقت‬ ‫الحكومة ع�ى دفع مبلغ يصل إى‬ ‫‪ 25‬ملي�ون جني�ه إذا كانت هناك‬ ‫حاجة مزيد من التمويل‪.‬‬ ‫وخ�اض وس�ت‬ ‫يونايت�د‬ ‫ه����ام‬

‫مباريات�ه ي ملعب بول�ن والذي‬ ‫يع�رف عى نطاق واس�ع باس�م‬ ‫ابت�ون ب�ارك ي رق لن�دن منذ‬ ‫‪ 1904‬إا أن س�عته ا تتج�اوز‬ ‫‪ 35‬ألف مش�جع‪ .‬وسيس�تضيف‬ ‫ااس�تاد اأومبي ي أواخ�ر يوليو‬ ‫امقبل لقا ًء ألعاب القوى بمناسبة‬ ‫الذك�رى اأوى ألع�اب لن�دن‬ ‫اأومبية‪.‬‬

‫مونريال ‪ -‬د ب أ‬

‫اعبو وست هام ي استاد لندن اأومبي‬

‫كاكاو يمدِ د عقده مع شتوتجارت‬ ‫أعل�ن نادي ش�توتجارت اأماني‬ ‫شتوتجارت ‪ -‬د ب أ‬ ‫لك�رة القدم‪ ،‬أم�س‪ ،‬أن مهاجمه اأماني ال�دوي كاكاو مدد‬ ‫عق�ده م�ع الفريق حت�ى ‪ 2014‬طبق�ا ً ما ين�ص عليه أحد‬ ‫البن�ود ي عق�ده الذي‬ ‫ينته�ي ه�ذا اموس�م‪.‬‬ ‫فري�دي‬ ‫وأوض�ح‬ ‫بوبيت�ش مدي�ر الكرة‬ ‫ي الن�ادي «ي صي�ف‬ ‫ه�ذا العام‪ ،‬سيس�تعد‬ ‫كاكاو لخوض موسمه‬ ‫الح�ادي ع�ر م�ع‬ ‫ش�توتجارت‪ .‬إنها فرة‬ ‫رائع�ة للغاي�ة ي عالم‬ ‫ك�رة الق�دم‪ .‬اس�تحق‬ ‫تمدي�د عق�ده بعد كل‬ ‫ه�ذه الس�نوات م�ع‬ ‫كاكاو‬ ‫شتوتجارت»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويس�عى كاكاو (‪ 31‬عام�ا) حالي�ا إى الع�ودة للماع�ب‬ ‫واستعادة مستواه امعهود بعد التعاي من اإصابة ي الركبة‬ ‫الي�رى التي تع ّرض لها ي أكتوبر اماي‪ .‬وتع ّرض الاعب‬ ‫انتكاس�ة لدى عودته مؤخرا ً مما سيحرمه من امشاركة مع‬ ‫الفريق حتى نهاية اموسم‪.‬‬

‫امبرت يجدد مع ساوثامبتون لعامين‬

‫«وادا» تح ِذر الرياضيين من عقار سام‬ ‫وجهت الوكال�ة العامية مكافحة امنش�طات (وادا)‬ ‫أم�س الرياضين م�ن مخاطر تناول عق�ار جديد‬ ‫يحت�وي ع�ى مواد س�امة خط�رة‪ ،‬يت�م تداوله ي‬ ‫الس�وق الس�وداء أو ش�بكة اإنرن�ت‪ ،‬ويمك�ن أن‬ ‫يتسبب ي متاعب صحية خطرة للرياضين‪.‬‬ ‫وأوضح�ت وادا أن العق�ار امع�روف باس�م «جي‪.‬دبليو‬ ‫‪ »501516‬تم س�حبه من امعامل بس�بب احتوائه «مواد‬ ‫سامة خطرة» بعد دراسات أجريت عليه‪ ،‬ولكن عى الرغم‬ ‫من ذلك أقدم بعض الرياضين عى رائه وتعاطيه‪.‬‬ ‫وحث�ت وادا كل وكاات مكافح�ة امنش�طات ع�ى‬ ‫مس�توى العالم‪ ،‬بتحذير الرياضين من تعاطي مثل هذا‬ ‫العقار‪.‬‬

‫باريان‬ ‫والقناة الرياضية‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫بالمختصر‬

‫أبدى امديرالفن�ي للمنتخب‬ ‫الرازي�ي لكرة الق�دم لويز‬ ‫فيليبي س�كواري س�عادته‬ ‫ب�أداء الفري�ق ي امب�اراة‬ ‫الودي�ة التي خاضها مس�اء‬ ‫أم�س اأول أم�ام نظ�ره اإيطاي‬ ‫رغ�م انتهاء اللق�اء بالتعادل ‪2/2‬‬ ‫بعدم�ا كان امنتخ�ب الرازي�ي‬ ‫متقدما ً ‪/2‬صفر ي الشوط اأول‪.‬‬ ‫وأعرب س�كواري عن اقتناعه‬ ‫بالتط�ور ال�ذي ش�هده مس�توى‬ ‫الفري�ق ي الف�رة اماضية ‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«هن�اك مزي�د م�ن التط�ور ي‬ ‫امس�توى أكثر م�ن أي يء آخر‪.‬‬ ‫نح�ن ي بداية وضع نظ�ام للعب‪.‬‬ ‫ورغم ه�ذا ‪ ،‬إنها مباراتن�ا الثانية‬ ‫التي تستقبل شباكنا هدفن»‪.‬‬ ‫وت�وى س�كواري ي نوفم�ر‬ ‫ام�اي تدريب امنتخ�ب الرازيي‬ ‫للمرة الثانية ي مس�رته التدريبية‬ ‫حيث س�بق له قيادة الفريق للفوز‬ ‫بلقب كأس العالم ‪ 2002‬ي كوريا‬ ‫الجنوبي�ة واليابان ليك�ون اللقب‬ ‫العامي الخامس للسامبا الرازيلية‬ ‫ويس�عى حاليا ً لقيادت�ه إى اللقب‬ ‫الس�ادس عندما تس�تضيف باده‬ ‫بطولة كأس العالم منتصف العام‬ ‫امقبل‪.‬‬ ‫واع�رف س�كواري ب�أن‬ ‫امنتخ�ب الرازي�ي ق�دم «أدا ًء‬ ‫متذبذب�اً» نس�بيا ً ولكن�ه يرى أن‬ ‫الفريق «قدم أدا ًء رائعا ً بشكل عام‬ ‫منذ بداية امباراة حتى نهايتها»‪.‬‬ ‫واعتم�د س�كواري ي امباراة‬ ‫ع�ى نف�س طريق�ة اللع�ب التي‬ ‫س�يتبعها مج�ددا ً ي مواجه�ة‬ ‫امنتخ�ب ال�روي خ�ال مب�اراة‬ ‫الفريق�ن الودي�ة ي لن�دن ي�وم‬ ‫اإثنن امقب�ل وهي الدف�ع بثاثة‬ ‫مهاجم�ن‪ .‬ولك�ن س�كواري‬ ‫س�يجري تغي�رات طفيف�ة ع�ى‬ ‫تش�كيلة الفريق اأساسية ي لقاء‬ ‫روسيا حيث س�يلجأ لتغير اعبن‬ ‫أو ثاثة اعبن عى اأكثر‪.‬‬

‫وي امقاب�ل ‪ ،‬أع�رب اعب�و‬ ‫امنتخ�ب الرازي�ي ع�ن خيب�ة‬ ‫أمله�م انته�اء امب�اراة بالتعادل‬ ‫رغ�م التطور الواضح ي مس�توى‬ ‫الفريق عن مباراته الودية السابقة‬ ‫الت�ي خره�ا ‪ 2/1‬أم�ام نظره‬ ‫اإنجليزي الشهر اماي‪.‬‬ ‫وق�ال امهاج�م فري�د ‪ ،‬الذي‬ ‫س�جل اله�دف اأول للفري�ق ي‬ ‫اللق�اء‪« :‬ال�روح داخ�ل الفري�ق‬ ‫تغ�رت بش�كل ج�ذري‪ ،‬والفريق‬ ‫أصب�ح أكث�ر ق�وة وأفض�ل أداء‪.‬‬ ‫نش�عر بالحزن أننا كنا نس�تطيع‬ ‫تحقيق الفوز‪ ،‬ورغم هذا ‪ ،‬نش�عر‬ ‫باارتي�اح أن أداء الفري�ق ش�هد‬ ‫تطورا ً سيس�فر عن أمور جيدة ي‬ ‫امستقبل»‪.‬‬ ‫وأك�د زميله داني ألفيش نجم‬ ‫برش�لونة اإس�باني أن امنتخ�ب‬ ‫الرازيي «تحسن كثرا ً ي مستوى‬ ‫امنافس�ة» تحت قيادة س�كواري‬ ‫مش�را ً إى أن الفري�ق ق�دم أم�ام‬ ‫منتخ�ب إيطاليا مب�اراة أكثر قوة‬ ‫من امباراة التي خرها ‪ 2/1‬أمام‬ ‫نظ�ره اإنجليزي الش�هر اماي‬ ‫التي كان�ت اأوى للفريق ي الواية‬ ‫الثانية لسكواري‪.‬‬ ‫وأوض�ح الاع�ب‪« :‬مس�توانا‬ ‫يتحس�ن‪ .‬ما زلنا بحاج�ة معالجة‬ ‫بع�ض اأمور‪ ،‬لس�وء حظن�ا أننا‬ ‫ل�م نحقق الف�وز ي لق�اء إيطاليا‪.‬‬ ‫ولكننا نشعر بالسعادة أن الفريق‬ ‫شهد تطورا ً ي مستواه»‪.‬‬ ‫وأكد امهاجم نيمار دا س�يلفا‬ ‫‪ ،‬ال�ذي ن�ال إش�ادة بالغ�ة م�ن‬ ‫س�كواري بع�د امب�اراة ‪ ،‬أن رد‬ ‫فعل امنتخ�ب اإيطاي ترك «مذاقا ً‬ ‫اذع�اً»‪ .‬وأوض�ح نيم�ار مهاج�م‬ ‫س�انتوس الرازي�ي ‪« :‬قدمن�ا‬ ‫مب�اراة جميل�ة ولكننا س�قطنا ي‬ ‫فخ التعادل مما ترك لدينا ش�عورا ً‬ ‫بمذاق اذع‪ .‬كان بمقدورنا تحقيق‬ ‫الفوزع�ى إيطالي�ا‪ ،‬ال�درس الذي‬ ‫تعلمناه م�ن امباراة ه�و أن لدينا‬ ‫بعض التفاصيل التي تحتاج مزيد‬ ‫من العمل»‪.‬‬

‫موعد‬

‫تطور أداء الاعبين‬ ‫مدرب البرازيل‪ :‬اأهم في «ودية» إيطاليا ‪ُ ..‬‬ ‫جنيف ‪ -‬د ب أ‬

‫أليكسيس ي تدريبات امنتخب التشيي‬

‫(أ ف ب)‬

‫(أ ف ب)‬

‫لندن ‪ -‬رويرز م�دد مهاج�م س�اوثامبتون اإنجلي�زي‬ ‫ريك�ي امرت عق�ده مع ناديه م�دة عامن لينته�ي ي عام‬ ‫‪ .2016‬وق�ى امرت (‪ 31‬عام�اً) معظم أوقات مش�واره‬ ‫م�ع اللعب�ة ي أندية ي‬ ‫بط�وات دوري أدن�ى‬ ‫وانضم إى ساوثامبتون‬ ‫ع�ام ‪ 2009‬وخ�اض‬ ‫أكثر من مئة مباراة مع‬ ‫الفريق‪.‬‬ ‫وس�اعد ام�رت الذي‬ ‫يتص�در قائم�ة هداي‬ ‫ال�دوري اممت�از م�ن‬ ‫الاعب�ن اإنجلي�ز‬ ‫فري�ق س�اوثامبتون‬ ‫عى الصعود إى دوري‬ ‫ريكي امرت‬ ‫اأضواء بعد هبوطه إى‬ ‫الدرجة الثالثة بنهاية موسم ‪.2009-2008‬‬ ‫ويحتل س�اوثامبتون امركز السادس عر بفارق أربع نقاط‬ ‫عن منطقة الفرق امهددة بالهبوط مع تبقي ثماني مباريات‬ ‫عى نهاية اموسم‪.‬‬ ‫ويتص�در لوي�س س�واريز مهاج�م ليفربول ترتي�ب هداي‬ ‫الدوري اإنجليزي اممت�از برصيد ‪ 22‬هدفا ً ويليه الهولندي‬ ‫روبن فان بري مهاجم مانشسر يونايتد برصيد ‪ 19‬هدفاً‪.‬‬


‫أخيرة‬

‫السبت ‪ 11‬جمادى اأولى ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 23‬مارس ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )475‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫البوطي‪ ..‬وكفى‬ ‫بـ «القتل» واعظ ًا!‬

‫جواسيس المالي‬ ‫وأحفاد عمر‬

‫خالد السيف‬

‫محمد علي البريدي‬ ‫• كل ما تقوم به إيران ي العالم العربي والخليج تحديداً؛‬ ‫يؤكضد أن ثأرها مع عمر بن الخطضاب ري الله عنه لم ينتهِ‬ ‫بعد‪ ،‬وأن معركة القادسضية ا تزال هي امحرض عى كل هذا‬ ‫العبث‪ .‬ا تسضتغربوا؛ بل تصفحوا الكتب الفارسضية من أيام‬ ‫الفردوي وإى اآن‪ ،‬واحكموا بعدها‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫•حلم إيران الفارسضية أن تحكم باد الحجضاز‪ ،‬وأن تطهرها‬ ‫بزعمهضا من أحفاد النواصب كما تصفنا دائماً‪ ،‬وآخر ذلك ما‬ ‫رح بضه امدعو واثق البطاط؛ الذي يقول إنه يجهز جيشضا ً‬ ‫مليونيا ً للمهدي كي يأتي إى الحجاز ويحررها من الكفار‪.‬‬ ‫• أنضا لسضت طائفيضا ً بالطبضع؛ لكننضي ا أخاف مضن التهمة‬ ‫الجاهزة التضي تعوَد امغرمون بإيضران أن ِ‬ ‫يصمُوا بها كل من‬ ‫يتحضدث عن خططهضا الطائفيضة البغيضة‪ .‬ما قبل التاسضع‬ ‫من أبريل عضام ‪2003‬م لن تجدوا كثرا ً من الطائفية‪ ،‬وطبعا ً‬ ‫لضن تجدوا زوارا ً عراقيضن مزار أبي لؤلضؤة امجوي ي مدينة‬ ‫كاشان‪ ،‬وهذا هو الفارق من يفهم تحوات العرب‪.‬‬ ‫• الرصاص اإيراني «امقضاوم» توجه كله إى الداخل العربي‪،‬‬ ‫ولضم يتوجه يومضا ً إى العضدو ا ُمجمع عليه من قِ بل امسضلمن‬ ‫وأعني إرائيل؛ العكس هو الصحيح‪ ،‬وستثبت لكم اأيام ما‬ ‫ا تتوقعونه من صابة العاقة بن البلدين اللدودين‪ ،‬وبالتاي‬ ‫فا غرابة أن يتوجه جواسيس اماي أيضا ً إى الداخل العربي‪.‬‬ ‫• إيضران تعتقد أن كل امدن العربية مثضل الضاحية الجنوبية‬ ‫وصعدة والقرداحة وبغداد‪ ،‬وأن كل الرجال من نوعية بشضار‬ ‫ونرالله والحوثي وامالكضي؛ يمكن أن يقوموا بتأدية الدور‬ ‫امطلوب عرفانا ً للسيد الخامنئي‪ .‬لكنها تنى أن أحفاد عمر‬ ‫بن الخطاب يختلفون كثراً‪ ،‬وأنهم سضيبقون أبدا ً يرسمون‬ ‫خطاه‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫بالعين المجردة‬ ‫ا الوقضت واسضع‪ ،‬وا امسضاحة رحبضة‪ ،‬مضا يقتضي أن تكون‬ ‫الكتابة ها هنا تعليقا ً وعى هذا النحو اموجز‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫البوطي» إا فتنضة أفإن مات أو قتِضل ففي كليهما‬ ‫*ومضا‪« :‬محمضد‬ ‫ُ‬ ‫وعضظ واعتبضار‪ ،‬إذ ي اموت لو أنه قد كا َن‪ :‬وعضظ أخروي فقط‪ ،‬أما‬ ‫وقد كان‪« :‬القتضل» فكفى بهِ واعظا ً دنيويًا‪ ..‬وسياسضيًا‪ ..‬وثوريًا‪..‬‬ ‫بضل وفيه من معاني‪« :‬الوعظ اللوجسضتي» اليء الكثر من شضاء‬ ‫أن يعتر‪..‬‬ ‫*ليضس مضن أخاقيضات‪« :‬الثُضوار» القتضل بهضذه الطريقضة‪ ،‬كما أ َن‬ ‫ااقتحام للمسضاجد تفجرا ً ا يمكن أن يكو َن سضبياً لثور ٍة قامت‬ ‫كل أسبابها بر ِد ال ُ‬ ‫ظلم ودفع العدوان‪ ،‬حتى ولو أن‪« :‬بشاراً» هو مَن‬ ‫كان ي ذات امسجد!‪.‬‬

‫*لضن لم يكن النظام البعثي هو من يُسضأل عن هذه الجريمة‪ ،‬فإ َن‬ ‫امفتي‪:‬‬ ‫«أحمد حسون» هو اأوى بأي حِ سبةٍ «وتحليل» ي أن يكو َن امقتول‬ ‫اأول‪ ،‬وذلك أن ثمة فرقا ً كبرا ً فيما بن ااثنن وي ك ِل يء‪.‬‬ ‫*مضن قرأ خطضاب التعزية ي ِ‬ ‫حضق‪« :‬البوطضي» من لدن‪« :‬بشضار»‬ ‫َ‬ ‫سضيتيقن بأ َن نظامه وحده مَن سيسضتفيد من جريمة‪« :‬مسضجد‬ ‫اإيمان»! فضاً عن أن ذات امسضج ِد إنما يقضع ي منطقةٍ محصَ نةٍ‬ ‫بضك ِل التعزيزات اأمنيةِ ‪ ،‬ومن رغبَ دخول امسضجد فا بد أن يكون‬ ‫معروفضا ً سضلفاً؛ إذ ا يمكنضه تجضاوز عتباتضه من غضر أن يخضع‬ ‫لتفتيش هو أشضد بالرور ِة مما يكون عليه التفتيش ي امطارات‬ ‫ٍ‬ ‫بالشام خاصة!‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فاحرافية القتل ممارسضة مألوفة مضن قِ بل النظام‪ ،‬وهي‬ ‫إى ذلك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مما ورثه بشضار عن والضده‪ ،‬وبالكاد ا يتقنها عادة إا‪« :‬شضبيحة‬ ‫اللجضان الشضعبية» تلضك التضي تضطلضع بضكل أعبائهضا اإجرامية‬ ‫بالتنسيق مع مخابرات النظام‪.‬‬ ‫*وليضس ببعيض ٍد أن يشضذَ‬ ‫أحمضق مضن‪« :‬جبهضة النضرة» زاعمضا ً‬ ‫ٌ‬ ‫مسضؤوليتهم عن هذا الجضرم‪ ..‬مع أ َن اأدلة كلهضا تي بأن النظام‬ ‫وحده من يقف وراء هذه الجريمة‪ .‬وبخاصةٍ أ َن قت َل‪« :‬البوطي» من‬ ‫ٍ‬ ‫سخط عا ّم وإشعال مزيد من حرائق التقاتل الطائفي‬ ‫شأنهِ إثارة‬ ‫بل امذهبي!‪.‬‬ ‫* تناقضل امقربون مضن‪« :‬البوطي» أخرا ً شضأ َن ترمضه من الوضع‬ ‫تحسب إى ما سيؤول إليه‬ ‫الذي وجد نفسضه راغما ً وسط نار ِه دو َن‬ ‫ٍ‬

‫الوضع بض «سوريا» اأمر الذي جعله يفكر أخرا ً وبجديَة ي ترتيب‬ ‫وضضع مغادرته البلد نهائياً! عى الرغضم من أن النظام قد أدرك ذلك‬ ‫احقا ً فرب عليه طوقا ً أمنيا ً مشدداً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فهضل أ َن هذا قد ق َرب زمنيا ً عملية اغتيالضه وامبادرة بالتخلص منه‬ ‫خشضية أن يبدو له وجه آخضر قد يخذل فيه النظام الضذي بدا أيامه‬ ‫اأخرة مرتبكاً؟!‬ ‫كما أن امبادرة قضا ًء عليه‪ -‬مع آخرين‪ -‬من شأنها هي اأخرى أن‬ ‫تحقق للنظام مكاسب تكتيكية‪!.‬‬ ‫بالتأمضل ردَ‪« :‬البوطي» عى‪:‬‬ ‫•وبضك ّل‪ ،‬فإن مضن امفارقات الجديضرة‬ ‫ِ‬ ‫جدل‪ ،‬إذ ما لبث أن اشضتغل عضى تعريته‪ ،‬وذلك‬ ‫«القرضضاوي» ذات ٍ‬ ‫بمضا كان من‪« :‬اتهامه القرضاويَ باموااة العمياء للنظام القطري‬ ‫وبأنه مجرد بضوق ي يد أرته الحاكمة التي تنفذ أجندة أمريكية ض‬ ‫صهيونية» مع أ َن‪« :‬البوطي» نفسضهُ‪ ،‬ومنذ بدء اأحداث ي سوريا‬ ‫قبل عامن استبسضل ي مسضاند ِة النظام البعثي بضك ِل ما أوتي من‬ ‫قضوة متجضاوزا ً بذلضك ك َل‬ ‫القرضاويضن وبامتياز‪ .‬وإ َن‬ ‫من آخر فتاواه ‪-‬قبل الدعوة‬ ‫للجهضاد‪« :-‬أ َن مضن ُق ِت َل من‬ ‫امتظاهريضن فمصضره إى‬ ‫النار‪ ..‬وفقضا ً لفتوى‪« :‬الراية‬ ‫العمية»‪.‬‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫جاسر الجاسر‬ ‫رئيس ًا لتحرير |‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫جار الجار‬

‫ص�درت موافقة وزيرالثقافة واإع�ام الدكتورعبدالعزيزخوجة‬ ‫ع�ى تثبيت الزميل جارالج�ار رئيسا ً لتحري�ر «الرق» وذلك ي‬ ‫خطاب إى رئيس مجلس اإدارة الشيخ سعيد غدران بناء عى مارفعه‬ ‫امجلس بطلب تثبيت رئيس التحرير‪.‬‬

‫ستايل «سروال وفانيلة» يق ِلدون أغنية «‪»Party Rock‬‬ ‫الدمام ‪ -‬عماد القرني‬ ‫بعد نجاح شباب سعودين ي تقديم‬ ‫محاك�اة وأداء اس�تعراي للفيديو‬ ‫الشهر الخ�اص بأغني�ة «جانجوم‬ ‫س�تايل» الذي راجت شهرته الواس�عة عر‬ ‫عدي�د م�ن الفضائي�ات ووس�ائط اإعام‬ ‫ومواق�ع التواص�ل ااجتماع�ي‪ ،‬وتحقيقه‬

‫مشاهدات للقناة امعروفة باسم «‪»Fun Makers kSA‬‬ ‫بلغ�ت ‪ 6‬ماين و‪ 375‬ألف�ا ً و‪ 155‬مشاهداً‪ ،‬يقوم اآن‬ ‫الشباب أنفسه�م بتقديم فيديو كليب جديد‬ ‫وفري�د م�ن نوع�ه‪ ،‬وه�و عب�ارة ع�ن أداء‬ ‫اس�تعراي لفيدي�و جديد أغني�ة «‪Party‬‬ ‫‪ »Rock‬الشه�رة‪ ،‬ع�ن طري�ق الرق�ص‬ ‫ب�روال وفانيلة‪ ،‬بأس�لوب س�اخر يحاكي‬ ‫طريقة أداء اأغنية‪.‬‬

صحيفة الشرق - العدد 475 - نسخة جدة  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you