Page 1

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 27 Rabi’ Al-Akhir 1434 9 March 2013 G.Issue No.461 Second Year‬‬

‫أﻣﻴﺮ ﺟﺎزان ﻟـ |‪ :‬اﻛﺘﺒﻮا ﺑﻘﻠﻤﻲ ﻣﺎ ﺷﺌﺘﻢ‬

‫ﻧﺒﺶ ‪٦٤‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬ ‫ﴍﻳﻚ ﰲ دﻓﻊ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ﺑﻤﺎ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﻪ »اﻟﴩق« وﺣﻀﻮرﻫﺎ اﻟﻔﺎﻋﻞ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫ﻛﺸـﻒ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان ﻋـﻦ ﺗﻌﺮض واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ أن اﻹﻋﻼم ﻟﻪ دور‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻼﻋﺘـﺪاءات اﻟﺠﺎﺋﺮة ﻋـﲆ اﻷراﴈ‪ ،‬أﻳﻀـﺎ ً ﰲ دﻋـﻢ اﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻜﺎﺗـﻒ‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ ﺳﻌﻲ اﻹﻣﺎرة ﻣﻊ اﻷﻣﺎﻧﺔ إﱃ إﻳﺠﺎد ﻟﻠﻮﻗﻮف أﻣﺎم اﻻﻧﻔﻼﺗـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻹﺛﺎرة‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎت ﻟـﺬوي اﻟﺪﺧﻞ اﻤﺤـﺪود‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺘﻄﻠـﺐ أن ﺗﻜـﻮن ﺗﻠـﻚ اﻷراﴈ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫وﺷـﻜﺮ أﻣﺮ ﺟـﺎزان ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫اﻤﺸﻜﻼت واﻟﻨﺰاﻋﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻗﺮاﺋﻬـﺎ اﻟﺪاﺋﻤﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺑـﻦ أﻣﺮ ﺟﺎزان‬ ‫ﺗﺤـﺮص ﻋـﲆ ﻧﻘـﻞ‬ ‫أن اﻟﻌﻤـﻞ ﻳﺠـﺮي‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ ﺑﻤﺼﺪاﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺮﺑـﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺎزان‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أﻧﻬﺎ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ أﺑﻮ ﻋﺮﻳﺶ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻟﻜﻦ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺻﺒﻴـﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﺼﻌـﻮد ﺑﻘﻮة ﰲ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫واﻟﺴﺎﺣﻞ‪ ،‬وﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ‬ ‫اﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺿﺎﺣﻴﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻤﴩوع ﺳﻜﺔ‬ ‫وﻣﻨـﺢ اﻷﻣـﺮ ﻗﻠﻤﻪ‬ ‫ﺣﺪﻳـﺪ ﺗﻤﻨـﺢ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻤﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ »اﻟﴩق« ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻬﻮﻟﺔ ﰲ اﻟﺘﻨﻘﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺟـﺎزان اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﺑﴪﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎرﻗﻲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ ﻟﻪ‪» :‬اﻛﺘﺐ‬ ‫وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪ .‬وﺷـﻜﺮ‬ ‫ﻣـﺎ ﺷـﺌﺖ‪ ،‬وﻣـﺎ ﺗﺮﻳـﺪ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺑﻤﺼﺪاﻗﻴـﺔ وأﻣﺎﻧـﺔ«‪.‬‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ﻋـﲆ ﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻫﻢ ﴍﻛﺎء ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫أﻣﺮ ﺟﺎزان ﻳﻤﻨﺢ »اﻟﴩق« ﻗﻠﻤﻪ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫اﻹﻋﻼم‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬

‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﺴﺘﺄﺟﺮ ﻣﻘﺮ ًا ﺑﻌﺪ إﺧﺮاﺟﻪ ﻣﻦ »اﻟﻤﺠﻤﻊ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺎﻳﺶ اﻟﺮﺷﻴﺪي‬

‫ﻗﺒﺮ ًا‬

‫‪8‬‬ ‫رﻓﺎت ﻋﺜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﻤﴩوع اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫‪29‬‬

‫ﻣﻤﺎرﺳــﺎت »اﻟﺘﺠــﺎرة« ﺗﺼﻨﻊ »ﻧﺰاﻫــﺔ« ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴــﻖ ﻓﻲ ﺗﻌﺜﺮ‬ ‫إﺳﻜﺎن أﺑﻮﻋﺮﻳﺶ‪ ..‬و»ا¨ﺳﻜﺎن«‪ :‬ﺳﻮء‬ ‫ﺳﻮﻗ ًﺎ ﺳﻮداء ﻟŸﺳﻤﻨﺖ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻜﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ 21 -‬اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋ ﱠﻄﻞ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺮﻳﺎض ‪8 -‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬

‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ )اﻟﴩق(‬

‫‪ ٢٫٥‬ﻣﻠﻴﻮن ﻃﻔﻞ ﻣﺼﺎﺑﻮن ﺑﻔﺮط‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ وﺗﺸﺘﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ آﺧﺮ إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﺿﻄﺮاب ﻓﺮط‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ وﺗﺸﺘﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه »اﻓﺘﺎ« ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺔ ‪ 2.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻃﻔﻞ‬ ‫وﻃﻔﻠﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﺿﻄﺮاب ﻓﺮط اﻟﺤﺮﻛﺔ وﺗﺸﺘﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه‪،‬‬

‫أي ﻣـﺎ ﻳﻌـﺎدل ‪ %15‬ﻣﻦ ﻃـﻼب اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫رﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺳﻌﺎد ﻳﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬إن اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﻬـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺟﻤﺎل اﻟﺤﺎﻣﺪ‪ ،‬ﻗﺪرت وﻓﻖ ﻣﺴـﺢ ﻣﻴﺪاﻧﻲ‬ ‫ﻋـﺪد اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﺑﻨﺤـﻮ ‪ %16.7‬ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(5‬‬ ‫اﻟﻨﺴﺒﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ‪.%12.6‬‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﺳﻴﺎرات ﻣﻬﻤﻠﺔ‬ ‫ﻓﻲ »رﺑﻴﻊ اﻟﺪﻣﺎم«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺪﻧﺎن أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد‬ ‫ﻳﺸﺘﻜﻲ ﺳﻜﺎن ﺣﻲ اﻟﺮﺑﻴﻊ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻣﻦ ﺗﻜﺪس ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﻬﻤﻠﺔ اﻤﻠﻘﺎة ﰲ اﻟﺸﻮارع واﻷرﺻﻔﺔ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﺷـﻮه ﻣﻨﻈـﺮ اﻟﺤـﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ .‬ﻋﺪﺳـﺔ‬ ‫»اﻟﴩق« اﻟﺘﻘﻄﺖ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﺗﻢ ﺗﺸﻠﻴﺤﻬﺎ ﻣﻠﻘﺎة ﰲ إﺣﺪى ﺳﺎﺣﺎت اﻟﺤﻲ‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻣﺘﻌﻄﻠﺔ وأﺧﺮى ﻟﻸﺟﺮة ﻣﻌﻄﻮﺑﺘﺎن‬

‫ﺳﻴﺎرات ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻫﺠﺮﻫﺎ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‬

‫ﺳﻴﺎرة أﺗﻠﻔﻬﺎ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﻣﻠﻘﺎة ﰲ اﻟﺤﻲ‬

‫‪ ..‬وأﺧﺮى ﺗﻬﺸﻤﺖ واﺟﻬﺘﻬﺎ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻘﺎة ﰲ إﺣﺪى ﺑﺎﺣﺎت اﻟﺤﻲ‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﻣﻠﻘﺎة ﻣﻌﻄﻠﺔ ﻣﻨﺬ زﻣﻦ أﻣﺎم أﺣﺪ اﻤﻨﺎزل‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻛﻮﻣﻚ ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﻮﻣﻚ ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﻳﻄﺮأ ارﺗﻔﺎع ﰲ درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة‬ ‫ﻋـﲆ أﺟـﺰاء ﻣـﻦ وﺳـﻂ وﴍق‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻳﺼﺤﺐ ذﻟﻚ ﻧﺸـﺎط ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ ﻣﺜﺮة ﻟﻸﺗﺮﺑﺔ‬ ‫واﻟﻐﺒـﺎر ﺗﺤﺪ ﻣﻦ ﻣـﺪى اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ ﰲ ﺣﻦ ﺗﺒﻘـﻰ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﺟﻴﺪة ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻐﺒﺎر ﻋﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ واﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺠﻨﻮب اﻤﻤﻠﻜﺔ )ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﴍورة( وﺳﻤﺎء ﻏﺎﺋﻤﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﺟﺰاء اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﺘﺨﻠﻠﻬﺎ ﺳﺤﺐ رﻛﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪25‬‬

‫‪9‬‬

‫ﻣﻜﺔ‬

‫‪35‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪24‬‬

‫‪12‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫‪29‬‬

‫‪17‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪20‬‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪25‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪22‬‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪25‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪34‬‬

‫‪25‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪31‬‬

‫‪20‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪28‬‬

‫‪14‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪23‬‬

‫‪11‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪25‬‬

‫‪12‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪21‬‬

‫‪5‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪25‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪25‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪22‬‬

‫‪8‬‬


‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻳﺮﻋﻰ ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ ‪ ٢٢٣٨‬ﻣﺘﺪ ﱢرﺑ ًﺎ ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺪورات اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ﺑﻤﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬واس‬

‫ﻳﺮﻋﻰ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮﻳﺞ‬ ‫‪ 2238‬ﻣﺘﺪرﺑـﺎ ً ﻣـﻦ ﻃﻠﺒـﺔ اﻟـﺪورات اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻌﻘـﺪة ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺗﺪرﻳـﺐ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﺑﻤﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻤﻘﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺪرﻳـﺐ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬

‫ﺑﺎﻟﴩاﺋـﻊ‪ .‬وﻋـﱪ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬اﻟﻔﺮﻳﻖ أول‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﲆ رﻋﺎﻳﺘﻪ ﻟﻬﺬا اﻟﺤﻔﻞ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﱢ‬ ‫ﺗﺠﺴﺪ ﻣﺪى ﺣﺮص واﻫﺘﻤﺎم اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫ﺑﺎﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻟـﻪ أﻛﱪ اﻷﺛﺮ ﰲ اﻻرﺗﻘﺎء‬ ‫ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻷﻣﻨـﻲ ﰲ ﺑﻼدﻧـﺎ اﻤﺒﺎرﻛـﺔ‬ ‫وﺗﻄﻮره ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻪ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬

‫واﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺸـﺆون اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻠﻮاء ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﻠﻮي‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻤﺘﺪرﺑﻦ اﻟﺘﺤﻘﻮا ﰲ ﻋﴩة ﺗﺨﺼﺼﺎت‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﺗﻀﻤﻨـﺖ دورﻳﺎت اﻷﻣـﻦ اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ وأﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺮور اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ودورﻳﺎت أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ دورﻳـﺎت أﻣﻦ اﻟﺤﺞ‬

‫واﻟﻌﻤـﺮة واﻟﻌﻠﻮم اﻟﴩﻃﻴﺔ ودورﻳﺎت أﻣﻦ اﻟﻄﺮق‬ ‫واﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي‪ ،‬ﻋﻼو ًة ﻋﲆ أﻣﻦ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫وأﻣـﻦ اﻟﺤـﺮم ودورﻳﺎت أﻣﻦ ﴍﻃـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻠﻘـﻮا ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺒـﺎت اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ‬ ‫واﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ واﻤﺤـﺎﴐات واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣـﻦ‬ ‫ﺷﺄﻧﻬﺎ رﻓﻊ ﻗﺪراﺗﻬﻢ وﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ اﻷﻣﻨﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ ﻣﻬﻤﺘﻲ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن واﻟﺤﺞ‪.‬‬

‫وأﻋـﺮب ﻗﺎﺋـﺪ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺗﺪرﻳـﺐ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺴـﻌﻮد ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﺪواﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ رﻋﺎﻳﺘﻪ ﻟﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ ﻛﻮﻛﺒﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻦ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﺴـﻠﺤﻬﻢ ﺑﺎﻟﻌﻠـﻮم واﻤﻌـﺎرف واﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻤﻨﻮرة ﻳﻠﺘﻘﻲ رﺋﻴﺲ‬ ‫»ﻧﺰاﻫﺔ« وﻧﺎﺋﺒﻪ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻠﺘﻘـﻲ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻜﺘﺒﻪ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﴩﻳﻒ‪،‬‬

‫وﻧﺎﺋﺒـﻪ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﻨﺰاﻫـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘـﺎدر‪ ،‬ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗﻬﻤـﺎ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ دورﻫﺎ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﺰاﻫﺔ واﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﻳﻬـﺪف اﻟﻠﻘـﺎء اﻤﻔﺘﻮح اﻟـﺬي ﻳﺠﻤﻊ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وأﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬

‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﻦ‪ ،‬ورؤﺳـﺎء اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬إﱃ ﻧﴩ‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ ﺑﻤﻔﻬـﻮم اﻟﻔﺴـﺎد وﺑﻴـﺎن أﺧﻄـﺎره‬ ‫وآﺛـﺎره‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺪﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ واﻟﻘﻴﺎم ﺑﺪور ﻓﺎﻋﻞ وﻣﺜﻤﺮ‬

‫ﰲ ﻣﺤﺎرﺑـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬وأﻫﻤﻴـﺔ دور اﻹﻣـﺎرة‬ ‫وﻣﺠﻠـﺲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈـﻦ واﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ وإﻧﺠﺎزﻫﺎ ﰲ‬ ‫وﻗﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺬي ﻳﺆﻛﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ ٢٦‬دوﻟﺔ ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ اﻟﻨﺪوة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻﺪرت اﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻴﺎم اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻨـﺪوة‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات وﺗﺒـﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﺎ ﺑـﻦ ‪ 20‬و ‪6 / 22‬‬ ‫‪1434 /‬ﻫـ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات‬ ‫اﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋـﲆ اﻟﻨـﺪوة اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻋﺜﻤـﺎن ﺑﻦ ﻧـﺎﴏ اﻤﺤـﺮج‪ ،‬أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺪوة ﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ ﺟﺰء ﻣﻦ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬـﺔ آﻓﺔ اﻤﺨـﺪرات‪ ،‬ﻛﻤﺎ أوﺿﺢ‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻟﻨﺪوة ﺗﻌﻘـﺪ ﺑﴩاﻛﺔ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻛﴩﻳﻚ دوﱄ وﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻠـﻮم اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻛﴩﻳـﻚ‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬وﺳﻴﺸـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ‪ 26‬دوﻟﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ وأﺟﻨﺒﻴـﺔ وﺧﻤـﺲ ﻣﻨﻈﻤﺎت‬ ‫دوﻟﻴﺔ وﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﺨﱪاء واﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات ﻣﻦ‬ ‫دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺛﻤـﻦ اﻟﻠﻮاء ﻋﺜﻤﺎن‬ ‫اﻤﺤـﺮج اﻟـﺪور اﻟﺒـﺎرز ﻟﻠﻤـﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ ﺑﻘﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋـﲆ اﻟﴩاﻛـﺔ‬ ‫اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﰲ اﻟﻨﺪوة‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋـﲆ دور اﻷﴎة‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات ودور اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﰲ ﺣﻠﻘﺘﻲ‬ ‫ﻧﻘﺎش ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﺼ ﱢﻮت ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎم ﻣﻌﺎدﻟﺔ اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺧﻼل‬ ‫ﺟﻠﺴﺘﻪ اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﻘﺪﻫﺎ ﻏﺪا ً اﻷﺣﺪ إﱃ وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻮزارة اﻟﺸﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻷوﻗﺎف واﻟﺪﻋﻮة واﻹرﺷﺎد ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﺼﻮت‬ ‫ﻋﲆ ﻣﴩوع ﻧﻈﺎم ﻣﻤﺎرﺳﺔ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺑﻌﺪ أن ﻳﺴﺘﻤﻊ‬ ‫ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺸﺄن‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء ﺗﺠﺎه اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻳﺼﻮت اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻣﻘﱰح‬ ‫ﻣــﴩوع ﻧﻈﺎم ﺗﻮﺛﻴﻖ وﻣﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬واﻤﻘﺪم ﺑﻤﻮﺟﺐ‬ ‫اﻤﺎدة »‪ «23‬ﻣﻦ ﻧﻈﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﺑﺸﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ‬ ‫ﺗﺠﺎه اﻤﻘﱰح ‪ .‬وﻳﻨﺎﻗﺶ اﻤﺠﻠﺲ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﻄﺎﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻹﺣﺼﺎءات اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻹﺳﻜﺎن واﻤﻴﺎه واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺼﻮاﻣﻊ اﻟﻐﻼل وﻣﻄﺎﺣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ واﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻧﺊ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺟﻠﺴﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻘﺪ ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎدم ﻳﺴﺘﻤﻊ اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻮﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺄن‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت اﻷﻋﻀﺎء وآراﺋﻬﻢ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤﻦ ﺟـــﺪول أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻻﺗــﺼــﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻮزارة اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤــﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫــــ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬

‫واﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﻟــﻮزارة اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻩ وﺗﻘﺮﻳﺮ‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ‬ ‫‪1433/1432‬ﻫـ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ﺗﺨﺼﺺ ‪ ٢٥‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ ﻟﺘﺮﻣﻴﻢ وﺻﻴﺎﻧﺔ ﻣﺴﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣﻊ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫»اﻟﺸﺆون ا˜ﺳﻼﻣﻴﺔ« ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺧﺼﺼﺖ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ واﻷوﻗﺎف واﻟﺪﻋﻮة‬ ‫واﻹرﺷـﺎد ﻣﺒﻠﻎ ‪ 25‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً و‪ 417‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 669‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﱰﻣﻴـﻢ وﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ‬ ‫وﻫﺪم وإﻧﺸﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺟﺪ واﻟﺠﻮاﻣﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺸـﺆون اﻹدارﻳـﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻬﻮﻳﻤﻞ‪ ،‬إن اﻤﺸﺎرﻳﻊ ‪-‬اﻟﺘﻲ أرﺳﺘﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﺎت واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ -‬ﺗﺸﻤﻞ ﻫﺪم وإﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺴـﺠﺪ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ اﻟﺨﻄﺎب ﰲ اﻟﺸﻴﻂ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 782.950‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻣﻴﻢ ﺟﺎﻣﻊ اﻟﺤﻤﺎدي ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 657.610‬رﻳﺎﻻت‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺳﻴﺘﻬﺎ‬

‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬

‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻄﻴﺎر ﰲ اﻟﺨﱪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 659.595‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 1.167.820‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌـﺎﴍة ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 2.282.000‬رﻳﺎل‬ ‫ ﻫﺪم وإﻋﺎدة ﺑﻨﺎء ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻌﻤﻮدة اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﰲ اﻟﻨﺒﻬﺎﻧﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 959.730‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﻫﺪم وإﻋﺎدة ﺑﻨﺎء ﻣﺴـﺠﺪ ﻓﻴﻀـﺔ اﻷﺧﻴﴬ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻨﺒﻬﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪709.000‬‬‫رﻳﺎل‬ ‫ ﺗﻤﺪﻳﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 550.800‬رﻳﺎل‬‫ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺪﻋﻮة واﻹرﺷﺎد ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 300.000‬رﻳﺎل‬‫ ﻫـﺪم وإﻋـﺎدة ﺑﻨـﺎء ﺟﺎﻣـﻊ اﻟﻄﻮﻳـﺎن اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻤﺮﻛـﺰ ﴍي ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 1.758.165‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ ﺗﺮﻣﻴـﻢ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 1.167.820‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ ﻫﺪم وإﻋﺎدة ﺑﻨﺎء ﺟﺎﻣﻊ ﻋﻘﻠﺔ ﺑﻦ ﻃﻮاﻟﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 1.285.697‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﻫﺪم وإﻧﺸـﺎء ﻣﺴـﺠﺪ ﻋﻮف ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺮﻋﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 857.059‬رﻳﺎﻻ ً‬

‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﺴﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣﻊ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﺪع ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 990.000‬رﻳﺎل‬‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﺴﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺿﺒﺎء ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 552.530‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﺴـﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻘﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‬‫ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 599.150‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ ﺗﺮﻣﻴـﻢ ﻣﺴـﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣـﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻮﺟﻪ ﻣـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 682.200‬رﻳﺎل‬ ‫ ﺗﺮﻣﻴﻢ ﻣﺴﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 1.393.175‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺗﺮﻣﻴـﻢ ﻣﺴـﺎﺟﺪ وﺟﻮاﻣـﻊ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 1.126.288‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ وﺗﺸﻐﻴﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻟﻌﺪد ‪ 39‬ﻣﺴﺠﺪا ً وﺟﺎﻣﻌﺎ ً ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 468.000‬رﻳﺎل‬‫ إﻧﺸﺎء ﻣﺴﺘﻮدع ﻟﻠﻔﺮع وﻣﻠﺤﻘﺎﺗﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 2.162.780‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ وﺗﺸﻐﻴﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻟﻌﺪد ‪ 11‬ﺟﺎﻣﻌﺎ ً ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 660.000‬رﻳﺎل‬‫ ﻫﺪم وإﻧﺸﺎء ﺟﺎﻣﻊ ﰲ ﻓﻴﻔﺎ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 3.985.870‬رﻳﺎﻻ ً‬‫ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ وﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷوﱃ ﻟﻌﺪد ‪ 114‬ﻣﺴـﺠﺪا ً وﺟﺎﻣﻌﺎ ً‬‫وﻣﺒﻨﻰ ﻷوﻗﺎف وﻣﺴﺎﺟﺪ اﻟﻮﺟﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﺒﻮك ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 707.250‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ إﻋـﺪاد اﻟﴩوط واﻤﻮاﺻﻔﺎت ﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﻧﻈﺎﻓﺔ وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻮزارة اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺒﻠﻎ‬‫‪ 120.000‬رﻳﺎل‬


‫إمام المسجد النبوي ِ‬ ‫يحذر من الفتن‪ ..‬ويطالب الحكام في كل بلد باأمانة والمسؤولية‬ ‫مكة‏امكرمة‪،‬‏امدينة‏امنورة‏‪-‬‏الرق‬ ‫أكد إمام وخطيب امسجَد النبوي الريف‬ ‫فضيلة الشيخ حس� آل الشيخ أن امسلم�‬ ‫تحيَط بهم فتَن عظيمة ومحَن جسيمة‪،‬‬ ‫مبينَا ً أن أعظَم الفتَن وأشدها خطَرا وأكرها‬ ‫ررا هَذه الفتن التي تقع ي كثر من مجتمعات‬

‫محليات‬

‫امسلم� اليوم من اختاف الكلمة وتفرق الصف‬ ‫وانتشَار اأحقاد والبغضَاء؛ بسبب التكالب عى‬ ‫هَذه الدنيَا حتَى وقع ي ذلَك الَر امستطر‬ ‫والَرر الكبر عَى البَاد والعباد‪ ،‬نَال اأمن‬ ‫واأمَان‪ ،‬وأصَاب اأنفَس واأموال فتَن سببت‬ ‫إزهاق اأرواح وانتهاك اأعَراض وسلب اأموال‪،‬‬ ‫حتَى أن رفع بعَض امسلم� السَاح‪ ،‬وصدق‬

‫عليهَم قوله ‪-‬صى الله عليه وسلَم‪( -‬ا ترجعوا‬ ‫بعدي كفارا ً يرب بعضكم رقاب بعض)‪.‬‬ ‫وأوضَح فضيلته ي خطبة الجمعة أمس‪ ،‬أن‬ ‫أعظم الضمانات وأسباب الوقاية من رور الفتن‬ ‫تكمن ي التمسك بالثوابت واأسس والحرص عى‬ ‫امبَادئ واأصول التَي جاء بها الَرع امطهر‪،‬‬ ‫ليحصَل الضمَان اأعظم لتوخي أخطَار الفتن‬

‫ودفَع الَرور واأخطار‪ ،‬قَال تعَاى َ‬ ‫(ف ْليَحْ َذ ِر‬ ‫َْرهِ أ َ ْن تُ ِصيبَهُ َ ْم فِ تْن َ ٌة أ ْوَ‬ ‫ا نلذِيَ َن ي َُخال ُِفَو َن عَ ْن أَم ِ‬ ‫ي ُِصيبَهُ َ ْم عَ َذَابٌ أَلِيمٌ)‪ ،‬فالقيَام بمقتى توحيد‬ ‫الخالَق واإيمَان والعمَل بتطبيَق ريعة رب‬ ‫العام� سبَب للوقاية من الفتَن‪ ،‬مذكرا ً بوصية‬ ‫رسولنَا ‪-‬صَى اللَه عليه وسلَم‪( -‬احفَظ الله‬ ‫يحفظك)‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وقال الشيخ حس� آل الشيخ إن من اأسس‬ ‫التَي يجب الحفَاظ عليها عند حَدوث الفتن أن‬ ‫نقوي رابطة اأخوة اإيمانيَة بيننا‪ ،‬وأن نعلم أن‬ ‫أوثق عرى اايمان الحب ي الله‪ ،‬ومعرفة الحقوق‬ ‫للحاكَم وامحكوم التي متى حفظت من الجانب�‬ ‫عَم اأمن والرخَاء‪ ،‬وبالتهاون ي هَذه الحقوق‬ ‫تحصَل الَرور وتقع اأخطَار‪ ،‬مشَرا ً إى أن‬

‫عَى الحاكَم ي كل بلَد أن يقوم بواجَب اأمانة‬ ‫وامسؤولية بإخاص وصدق ومراقبة لله سبحانه‬ ‫وتعاى‪.‬‬ ‫وأضاف أن عَى الحكام جميعَا أن يسروا‬ ‫ي الرعيَة ي بَاد امسلم� بقاعَدة العدل بمبدأ‬ ‫اإنصَاف أو بتمكينَه ي بلدانهَم بشتى صوره‬ ‫ومختلف أشكاله‪.‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫أمير منطقة جازان يمنح قلمه لـ |‪..‬‬ ‫ويؤ ِكد‪ :‬اإعام شريك في التنمية‬ ‫جازان‏‪-‬‏عبدالله‏البارقي‬ ‫قَال أمر منطقة جازان صاحب السمَو املكي اأمر محمد بن‬ ‫نار‪ ،‬إن اإعام ريك ي دفع حركة التنمية‪ ،‬مستشهدا ً بما تقوم به‬ ‫صحيفَة «الرق» وحضورها الفعال ي جميع امناسبات والفعاليات‬ ‫التي تنظمها الجهات الحكومية وغرها بامنطقة‪ ،‬إذ تعمل مع وسائل‬ ‫إعامية أخرى ي دفَع حركة التنمية‪ ،‬فضاً عن دورها التوعوي عى‬ ‫كل امستويات اأمنية والحضارية والتنموية‪ ،‬مانحا ً قلمه لها‪.‬‬ ‫وأضَاف ي تريحات خاصَة لَ «الَرق» أن اإعام له دور‬ ‫كبَر ي توعية امواطن�‪ ،‬خاصة ي امناطَق الحدودية التي تتعرض‬ ‫لأخطار وتشهد تسلاً وانتشارا ً للمخالف� وضعاف النفوس‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبَ� أن اإعَام لَه دور أيضَا ً ي دعَم التكامَل ااجتماعي‬ ‫والتكاتف للوقوف أمام اانفاتات اأمنية‪ ،‬باتباع أسلوب رص� بعيدا ً‬ ‫عن أي تشويق أو إثارة‪.‬‬

‫إمارة المنطقة وأميرها أول‬ ‫َم ْن يخضع لنظام نزاهة‬ ‫نسعى مع اأمانة إلى إيجاد‬ ‫مخططات سكنية لذوي الدخل‬ ‫المحدود‬ ‫اأمر محمد بن نار بن عبدالعزيز‬

‫امساهمة‏ي‏اأمن‏الغذائي‏‬ ‫ن‬ ‫وبَ� أمر جازان أن امنطقة سوف تشهد ي‬ ‫اأيام امقبلة ورشة عمل تشارك فيها وزارتا امياه‬ ‫والزراعة؛ مناقشة استغال اأراي الزراعية التي‬ ‫ستمكَن امنطقة مَن امساهمَة ي تحقيق اأمن‬ ‫الغذائَي‪ ،‬إذ سيتَم مناقشة شق طَرق وتجهيز‬ ‫اأراي لاستثمَار سواء مَن امستثمرين أو من‬ ‫امواطن� واأهاي‪.‬‬ ‫وأضاف أمَر جَازان‪ ،‬إننا نفكَر بعمق ي‬ ‫وضع السَدود وااستفَادة منهَا بشكل واضح‬ ‫وذلَك من خَال سقيَا للمَزارع‪ ،‬افتَا ً إى أن‬ ‫ورشَة العمل سَوف تسهم ي طَرح الرؤى من‬ ‫قبل الزراعيَة وامياه واإمارة واأمانة‪ ،‬فإذا كانت‬ ‫تصب ي مصلحة امواطن فإن واة اأمر يباركون‬ ‫ذلك ويدعمونه‪.‬‬ ‫الطلب‏أكثر‏من‏العرض‏عى‏اأراي‏‬ ‫والسكن‬ ‫ن‬ ‫وب� أمر جازان أن امنطقة تعاني من أزمة‬ ‫ً‬ ‫طلب عى أراي اإسكان‪ ،‬مؤكدا سعي اإمارة مع‬ ‫اأمانة إى إيجاد مخططات لذوي الدخل امحدود‪،‬‬ ‫وهَو ما يتطلب أن تكون تلَك اأراي خالية من‬ ‫امشكات والنزاعات‪ ،‬كاشفا ً أن جازان تعاني من‬ ‫ااعتداءات الجائرة عى اأراي «فنحن نزيل وهم‬ ‫يح ُ‬ ‫طَون ومازالَت الجهات ومنها اإمَارة تتابع‬ ‫امتعدين»‪.‬‬ ‫زيادة‏أعداد‏القضاة‏ي‏جازان‬ ‫ولفَت أمر جَازان إى دعوة سابقَة لوزير‬ ‫العدل لحل مشكلة الصكوك‪ ،‬وزيادة عدد القضاة‬ ‫إنهَاء معانَاة أصحابهَا ي امنطقَة‪ ،‬وأوضَح‬ ‫«إننَا نعمل حسب توجيهَات وي اأمر من خال‬ ‫اإجراءات النظامية‪ ،‬فنحَن ا نعمل من رؤوسنا‬

‫ولكن نعمل وفق إجراءات وأنظمة»‪.‬‬ ‫يربون‬ ‫وهاجَم ضعَاف النفَوس الذيَن ِ‬ ‫وثائَق مغلوطة تثَر جدا ً ي امجتمَع‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن «نزاهَة « تقوم من خال لجان معاينة مواطن‬ ‫امخالفات‪.‬‬ ‫‏العقوبات‏ضد‏لصوص‏اأراي‏‬ ‫وأكد أمر امنطقة أن هناك إجراءات قانونية‬ ‫تطبق بحَق لصوص اأراي‪ ،‬حيَث تبدأ بإزالة‬ ‫التعديات وإحالتهم لهيئة التحقيق واادعاء العام‬ ‫أو هيئَة الرقابة أو الرطَة لردعهم «فإذا تركنا‬ ‫الحبَل عى الغَارب ودبت الفَوى بااعتداءات‬ ‫ستقف امشاريع‪ ،‬وعلينا كمسؤول� وإعامي� أن‬ ‫نتكاتف أجل التنمية وأن نعمل للمصلحة العامة‬ ‫بوضَوح‪ ،‬فما نحَن إا خادمون للديَن والوطن‬ ‫وامواطَن»‪ ،‬موضحَا ً أنَه يتَم إلَزام امواطن�‬ ‫بعدم تعطيَل امشاريع التنموية أو منع امقاول�‬ ‫والتقيد بتنفيذ مشاريع الدولة‪.‬‬

‫سا ٍم برف اإعانة أصحاب البطاقات من اأر‪،‬‬ ‫فالدولَة حريصة عَى امواطن‪ ،‬واللجَان تعمل‪،‬‬ ‫حيَث يتم تسليم اإسكان من خال ضوابط‪ ،‬ولو‬ ‫تركنا اأمَر دون ضوابط‪ ،‬احتجنا لَ ‪ 100‬ألف‬ ‫وحدة سكنية‪.‬‬ ‫وأشَار إى رصَد كثَر مَن امستول� عى‬ ‫امساكن دون وجَه حق‪ ،‬افتا ً إى حرص مؤسسة‬ ‫املَك عبداللَه عى وضَع كل قبيلَة ي مكان مع‬ ‫شيخهَا‪ .‬وأشار اأمر محمد بن نَار إى قرار‬ ‫وزيَر الشَؤون البلديَة امتضمَن عَدم إصدار‬ ‫امخططَات بعَد اكتمَال البنيَة التحتيَة فيها‪،‬‬ ‫وقَال إن رأيَنا هو أن مدينة جَازان لم تتكمل إا‬ ‫قبَل عام�‪ ،‬وقد طلبنا أن تَوزع امنح؛ حتى يتم‬ ‫وصول مروعات البنية التحتية‪ ،‬أننا لو انتظرنا‬ ‫اكتمَال البنية التحتية مكثنا ب� ‪ 10‬إي ‪ 15‬سنة‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب� إمَر جازان أنَه تم تسليَم عرين قطعة‬ ‫لوزارة اإسكان‪ ،‬ومتى ما أرادت الوزارة اأخذ من‬ ‫ضاحية املك عبدالله فهي جاهزة‪.‬‬

‫‏تجهيز‏ستة‏آاف‏وحدة‏سكنية‏خال‏ثاثة‏‬ ‫أشهر‏ورف‏إعانات‏لحامي‏البطاقات‬ ‫وأشَار أمَر جَازان إى أن وزيَر الشؤون‬ ‫ااجتماعية الدكتور يوسَف العثيم�‪ ،‬أكد خال‬ ‫زيارتَه لجَازان اأسبَوع امَاي أن مَروع‬ ‫اإسكَان سوف ينتهي كاماً بوحداته الَ ‪ 6‬آاف‬ ‫خال الشهَور الثاثة امقبلة‪ ،‬وهناك لجان تعمل‬ ‫عى الفَرز للتأكد من النازحَ� الحقيقي� ممن‬ ‫يسكن خارج جَازان ويدعي أنه نازح‪ ،‬فا بد أن‬ ‫يتم تسليم اإسكان للمستحق�‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبَ� أنَه ي حَال اكتشَاف زيَادة أعداد‬ ‫النازح�‪ ،‬فسيتم زيادة عَدد الوحدات السكنية‪،‬‬ ‫موضحَا ً أنه يتَم حاليا ً رف بَدل سكن وبدل‬ ‫إعاشة للنازح� حتى انتهاء امروع‪ ،‬وهناك أمر‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد السبعي)‬

‫المنطقة ستشهد نقلة نوعية في الزراعة خال اأيام المقبلة‬ ‫مراكز‏نمو‏للقطاع‏الجبي‏‬ ‫وأوضح أمر جازان أنه يجري إعداد دراسة‬ ‫مع وزارة اإسكان إقامَة مراكز نمو متكاملة ي‬ ‫القطاع الجبي‪ ،‬وذلك من اموسم إى مركز الربوعة‬ ‫ي رق جَازان‪ ،‬وذلك حرصَا ً من حكومة خادم‬ ‫الحرم� الريف� عى أن تكون البيئة التي يقيم‬ ‫فيهَا كل مواطَن بيئة صحية مكتملَة الخدمات‬ ‫التعليمية والصحية والرفيهية‪ .‬وب� أمر جازان‬ ‫أراض تَم انتخابهَا مراكَز النمَو ي‬ ‫إى وجَود ٍ‬ ‫القطَاع الجبَي التَي نحرص كَل الحرص عى‬ ‫إيصال كل الخدمات لها‪.‬‬ ‫الريط‏الحدودي‏‬ ‫وأبَان أن هنَاك خططَا ً وضعت مَع دول‬

‫الجَوار لتحديَد الريَط الحَدودي‪ ،‬مبينَا ً أن‬ ‫ركات تعمل حاليا ً عى إيجَاد طرق للدوريات‪،‬‬ ‫وإنشَاء موانع أمَن امواطن من خطَر الحدود‬ ‫والتهريب والتسلل‪ ،‬وهنا يرز دور وسائل اإعام‬ ‫ي توعية امواطن�‪ ،‬بخطَر التسلل وعدم التسر‪،‬‬ ‫ورعة اإباغ عن أولئك امتسلل� وامهرب� الذين‬ ‫يؤثرون عى أمَن واقتصاد ومجتمعَات امنطقة‬ ‫وامملكة‪.‬‬ ‫‏إمارة‏امنطقة‏وأمرها‏أول‏من‏يخضع‏‬ ‫لنظام‏نزاهة‬ ‫وأكَد أن الجميَع يخضع لنظَام «نزاهة»‪،‬‬ ‫وأمَر امنطقة أول من يخضع لها‪ ،‬وكذلك أجهزة‬ ‫الرقابة والتحقيق وامباحث‪ ،‬وا نرى بأن يكون‬ ‫هناك أي شخَص يستغل عملَه لتحقيق مآربه‪،‬‬ ‫ونحن نراقب ونرصد‪ ،‬وإذا لم يكن من مرجعيتنا‬ ‫نرفع للجهَات امختصة‪ ،‬وإن وجَد خطأ بسيط‬ ‫نصلحَه ونحلَه ونوجه النصح أننَا ا يمكن أن‬ ‫نرى أن تمس مصالح امواطن�‪.‬‬ ‫‏لجنة‏خماسية‏للحفاظ‏عى‏عذرية‏جازان‏‬ ‫وأشَار أمَر جَازان إى أن أي مروع‬ ‫ي امنطقَة ا بد أن يخضع مَا تقرره اللجنة‬ ‫الخماسية من اإمارة واأمانة وحرس الحدود‬ ‫واأرصَاد والحيَاة الفطريَة‪ ،‬للحفَاظ عى‬ ‫عذرية جَازان‪ ،‬فكل مروع يعمل من خال‬ ‫دراسة وتحقَق‪ ،‬فخادم الحرمَ� الريف�‬ ‫وجه بأن يكون هنَاك استثمار لجزر فرسان‬ ‫وانتهت حاليا ً اللجنة التحضرية من تقاريرها‬

‫أمر جازان يمنح «الرق» قلمه‬

‫ويجَري التجهيز اجتمَاع اللجنَة الرئيسة‬ ‫برئاسَة أمَر امنطقة ووزير اماليَة لدراسة‬ ‫امرئيات ومناقشة سبل استثمار جزر فرسان‪.‬‬ ‫‏دعوة‏للمستثمرين‏‬ ‫وقَال إن جَازان مقبلَة عَى طفَرة‬ ‫اقتصاديَة وهجَرة معاكسَة‪ ،‬فحاليَا ً تُبنى‬ ‫مصفَاة جَازان وامدينَة ااقتصاديَة‪ ،‬التي‬ ‫بَدأت بعَض مصانعها ي العمَل‪ ،‬وضاحية‬ ‫املك عبدالله‪ ،‬وتتطلب أن يحرص امستثمرون‬ ‫عَى بناء الفنَادق وامرافق‪ ،‬أنَه سيكون ي‬ ‫هذه امنشآت قرابة ‪ 600‬ألف عامل يحتاجون‬ ‫لجميَع الخدمات‪ ،‬مبينَا ً أن الفَرص مهيأة‬ ‫للمستثمريَن للبَدء ي ااستثمَار خاصة ي‬ ‫مجال السكن‪.‬‬ ‫‏مروع‏سكة‏حديد‬ ‫وبَ� أمَر جَازان أن العمَل يجَري‬ ‫لربَط مدينة جَازان ومحافظة أبَو عريش‬ ‫ومحافظَة صبيَا‪ ،‬والساحَل‪ ،‬ومطَار املك‬ ‫عبداللَه‪ ،‬وضاحيَة املَك عبداللَه بمروع‬ ‫سكة حديد تمنح امواطَن السهولة ي التنقل‬ ‫ب� امحافظات برعة وسهولة‪ .‬وشكر اأمر‬ ‫محمَد بن نار وسائَل اإعَام‪ ،‬وقال‪ :‬هم‬ ‫ركَاء ي التنمية وأشكَر صحيفة «الرق»‬ ‫التَي أتابعهَا وأنا من قرائهَا الدائم� حيث‬ ‫تحرص عى نقل امعلومة بمصداقية‪ ،‬وبالرغم‬ ‫من أنها حديثة لكن تمكنت من الصعود بقوة‬ ‫ي عالم اإعام‪.‬‬

‫خال مشاركته في منتدى التعليم العالمي بدبي‬

‫تحديات تواجه وزارات التربية والتعليم في دول الخليج‬ ‫اأمير فيصل بن عبداه‪ :‬هناك ِ‬ ‫جدة‏‪-‬‏سعود‏امولد‬ ‫أكد وزيَر الربيَة والتعليم‬ ‫صاحب السمو اأمر فيصل‬ ‫بَن عبدالله بن محمَد عى أهمية‬ ‫تجاوز كَل التحديات التي تواجه‬

‫وزارات الربيَة والتعليَم ي دول‬ ‫الخليَج العربَي‪ ،‬والعمل بقوة ي‬ ‫سبيل توظيَف التقنيات الربوية‪،‬‬ ‫وتكنولوجيا ااتصَال‪ ،‬والتواصل‬ ‫ااجتماعَي لخدمة مراحل تطوير‬ ‫التعليم‪ ،‬وترقية محتواه وأساليبه‪.‬‬

‫جاء ذلَك خال لقَاء جمعه‬ ‫بوزيرة الربية والتعليم ي سلطنة‬ ‫عمان الدكتورة مديحة بنت أحمد‬ ‫الشيبانية‪ ،‬ووزير الربية والتعليم‬ ‫البحريني الدكتور ماجد النعيمي‬ ‫عَى هامَش فعاليَات منتَدى‬

‫وزراء الربية والتعليم ي السعودية واإمارات والبحرين‬

‫(الرق)‬

‫التعليم العامي السادس ومعرض‬ ‫الخليج مستلزمات وحلول التعليم‬ ‫الذي شاركت به املحقية الثقافية‬ ‫السعوديَة ي اإمَارات واختتَم‬ ‫أعماله مساء أمس اأول ي دبي‪.‬‬ ‫واستعَرض اأمَر فيصَل‬ ‫مع نظريَه البحرينَي والعماني‬ ‫امراحَل التي مَرت بهَا العملية‬ ‫التعليميَة‪ ،‬مشَرا ً إى أن التحدي‬ ‫الحقيقَي ي هَذه امرحلَة يكمن‬ ‫ي عمليَة بناء اإنسَان‪ ،‬باعتباره‬ ‫الثَروة اأغَى‪ ،‬مضيفَا ً أن ذلَك‬ ‫اأمر‪ ،‬يُعَد مسؤولية مشركة ب�‬ ‫جميع الدول‪.‬‬ ‫من جهتَه استعَرض وزير‬ ‫الربية والتعليم البحريني الدكتور‬ ‫ماجَد النعيمَي التجربَة الرائدة‬ ‫بمملكَة البحريَن ي مجَاات‬ ‫التعليَم اإلكرونَي‪ ،‬وأكَد عَى‬ ‫رورة ااهتمام بتدريب امعلم�‬ ‫وزيادة وعيهم ي مجال تكنولوجيا‬ ‫التعليَم‪ ،‬مشَرا إى البعد العربي‬ ‫ورورة ااهتمَام بَه من خال‬ ‫تطويَر امناهَج والكتَب وإثراء‬ ‫اأنشطَة ومَدى أهميَة اارتقاء‬ ‫بالتعليم من جميع جوانبه وصوا‬ ‫إى الجودة‪.‬‬ ‫مَن جانبهَا أكَدت وزيَرة‬

‫الربية والتعليَم ي سلطنة عمان‬ ‫الدكتَورة مديحَة بنَت أحمَد‬ ‫الشيبانيَة‪ ،‬أن التحديَات التَي‬ ‫تواجَه نظَم التعليَم واحَدة ي‬ ‫الدول الخليجية‪ ،‬تأتي ي مقدمتها‬ ‫مَا يتعلق بفئة الشبَاب‪ ،‬والقدرة‬ ‫عَى استيعَاب احتياجاتهَم‪،‬‬ ‫وقدراتهَم‪ ،‬والولوج اآمن بهم إى‬ ‫عوالم التقنيَات الحديثة‪ ،‬ومواقع‬

‫التواصَل ااجتماعَي‪ ،‬وشبكَات‬ ‫ااتصال الحديثة‪.‬‬ ‫ونوهت الوزيَرة العمانية إى‬ ‫أهميَة التعامَل مع طالَب اليوم‬ ‫بالقَدر الَذي يهيَئ لَه أساليب‬ ‫التواصل الفعال واآمن مع احرام‬ ‫عقلَه ومواهبَه ي التعامَل مَع‬ ‫اأجهزة الحديثَة‪ ،‬ومرحلة التعلم‬ ‫الذكي‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫سعاد يماني‪ 2.5 :‬مليون طفل في المملكة النطق بالحكم علی ‪ 12‬متهم ًا في قضية تزوير صكوك مكة المكرمة‪ ..‬غد ًا‬ ‫مصابون بفرط الحركة وتش ُتت اانتباه‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬

‫أعضاء الجمعية وامشاركون ي ااجتماع‬ ‫الخر ‪ -‬صالح العجري‬ ‫تستع�د جمعي�ة اضط�راب‬ ‫فرط الحرك�ة وتشتت اانتباه‬ ‫«افت�ا» ي امملك�ة خ�ال‬ ‫اأسبوع امقبل لتوقيع اتفاقية‬ ‫م�ع وزارة الربي�ة والتعلي�م لعقد‬ ‫دورات تدريبي�ة ي م�دارس البنن‬ ‫والبنات‪ ،‬اكتش�اف اضطراب فرط‬ ‫الحركة وتشتت اانتباه لدى الطاب‬ ‫ومحاولة عاجه‪ ،‬حيث أظهرت آخر‬ ‫إحصائي�ة قدمته�ا الجمعية إصابة‬ ‫ح�واي ‪ 2.5‬ملي�ون طف�ل بف�رط‬ ‫الحركة وتشتت اانتباه‪.‬‬ ‫وقال�ت رئيس�ة الجمعي�ة‬ ‫وامتخصص�ة ي ط�ب اأرة‬ ‫وامجتم�ع ي امنطق�ة الرقي�ة‬ ‫الدكت�ورة سعاد يماني‪ ،‬إن الدراسة‬ ‫التي قدمه�ا الدكتور جمال الحامد‪،‬‬ ‫ق�درت وف�ق مس�ح ميدان�ي عدد‬ ‫امصاب�ن ب�»افتا» بنح�و ‪%16.7‬‬ ‫ي الرقي�ة‪ ،‬فيم�ا بلغ�ت النسب�ة‬

‫ي الري�اض ‪ ، %12.6‬كاشف�ة أن‬ ‫الجمعية ستفتح فرعا لها ي امنطقة‬ ‫الرقي�ة خ�ال اأسابي�ع امقبلة‪.‬‬ ‫وبيّن�ت خ�ال ااجتم�اع التأسيي‬ ‫لفرع الجمعي�ة ي امنطقة الرقية‬ ‫مس�اء أم�س اأول‪ ،‬أن ‪ %50‬م�ن‬ ‫مصابي «افت�ا» مبدعون‪ ،‬وقالت إن‬ ‫لديه�م ‪ 400‬متط�وع ت�م تدريبهم‬ ‫للتعام�ل م�ع امصاب�ن ب�»افت�ا»‪،‬‬ ‫و»نطم�ح للوص�ول إى ‪3000‬‬ ‫متطوع بنهاية هذا العام»‪.‬‬ ‫وأوضح�ت الدكت�ورة يماني‪،‬‬ ‫أن الخس�ارة امالي�ة للمصاب�ن‬ ‫وعائاته�م تقدر بنح�و ‪ 3.7‬بليون‬ ‫دوار‪ ،‬وأن الخس�ارة السنوي�ة ي‬ ‫دخ�ل عائ�ات «افت�ا» تبل�غ نح�و‬ ‫‪ 77‬بلي�ون دوار‪ ،‬مؤك�دة أن نسبة‬ ‫الجرائم ل�دى امصابن به تزيد عى‬ ‫أقرانه�م اأصح�اء بح�واي ‪،%46‬‬ ‫وأن التكلف�ة امالية لزي�ادة الجرائم‬ ‫تص�ل إى ‪ 12.868‬دوارا‪ .‬ولفت�ت‬ ‫إى أن ‪ %75‬م�ن امراهقن ب�»افتا»‬

‫مدخن�ون أو مدمن�ون‪ ،‬وأن نسب�ة‬ ‫اعتقاله�م تص�ل إى ‪ %47‬مقارنة‬ ‫بغره�م م�ن اأصحاء‪ ،‬حي�ث يزيد‬ ‫«افت�ا» م�ن احتمالي�ة استعم�ال‬ ‫امخ�درات م�ن قِ ب�ل امصاب�ن من‬ ‫فئ�ة امراهقن‪ ،‬ما ي�ؤدي إى زيادة‬ ‫معدات الجريمة‪.‬‬ ‫وقال�ت يمان�ي‪ ،‬إن التكلف�ة‬ ‫ااقتصادي�ة ل�»افت�ا» تبل�غ ‪42‬‬ ‫بلي�ون دوار سنوي�ا‪ ،‬تشمل تكلفة‬ ‫التعلي�م والصح�ة والجريم�ة‪ ،‬وأن‬ ‫الع�اج الدوائي يسيط�ر عى ‪-70‬‬ ‫‪ %90‬م�ن الحاات‪.‬وأشارت إى أن‬ ‫الجمعية تعم�ل عى إطاق مروع‬ ‫مركز خري لتشخيص وعاج ذوي‬ ‫«افتا»‪ ،‬أُطلق عليه «مروع عبقري»‬ ‫وسيوف�ر الع�اج ل�� ‪ 1170‬طفا‬ ‫كمرحل�ة أوى‪ ،‬بتكلف�ة إجمالية ‪22‬‬ ‫مليون ريال‪ ،‬مبين�ة أن تكلفة عاج‬ ‫الطفل الواح�د تقرب من ‪18.500‬‬ ‫ريال سنوي�ا‪ ،‬مضيف�ة أن اميزانية‬ ‫السنوي�ة الت�ي تحتاجه�ا الجمعية‬

‫| ضمن الفائزين بجائزة اأمير‬ ‫تركي بن ناصر لإعام البيئي‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫اعتمد الرئي�س العام لأرصاد‬ ‫وحماي�ة البيئة صاحب السمو‬ ‫املك�ي اأمر ترك�ي بن نار‬ ‫أسم�اء الفائزي�ن بجائزت�ه‬ ‫لﻺع�ام البيئ�ي ي دورته�ا‬ ‫الﺜانية لع�ام ‪2012‬م بعد رفعها من‬ ‫قبل اللجنة العليا للجائزة واستكمال‬ ‫مراح�ل الف�رز والتحكي�م لفروعها‬ ‫وفق�ا لاشراطات وامعاي�ر امعنية‬ ‫بالجائزة‪.‬‬ ‫وقد جاءت النتائج بعد اعتمادها‬ ‫عى النحو التاي‪:‬‬ ‫‪ .1‬ف�رع أفض�ل إعام�ي بيئي‬ ‫حص�ل عليه�ا اﻹعامي فه�د مروك‬ ‫الي�اي معد ومقدم برام�ج بيئية ي‬ ‫إذاعة جدة‪.‬‬ ‫‪ .2‬ف�رع أفض�ل كات�ب مقال�ة‬ ‫بيئية حصل عليها الكاتب عبدالعزيز‬ ‫ب�ن محم�د الهني�دي م�ن صحيفة‬ ‫ااقتصادية‪.‬‬ ‫‪ .3‬ف�رع أفضل م�ادة صحفية‬

‫نعيم تميم الحكيم‬ ‫فاز به�ا مناصفة كل م�ن الصحفي‬ ‫سالم بن محم�د امريشيد من جريدة‬ ‫«الرياض»عن موضوع «تفرجوا عى‬ ‫كورنيش جدة الجنوبي»‪ ،‬ونعيم تميم‬ ‫الحكيم م�ن صحيفة «ال�رق» عن‬ ‫موض�وع «دراسة ع�وادم الحافات‬ ‫والسيارات ي امشاعر امقدسة»‪.‬‬ ‫‪ .4‬ف�رع أفض�ل ص�ورة بيئية‬ ‫حصل عليها امصور محمد باعجاجة‬ ‫م�ن جري�دة امدين�ة ع�ن صورت�ه‬ ‫امشاركة بعن�وان «نفاي�ات اﻹهمال‬

‫تهدد البيئة البحرية»‪.‬‬ ‫‪ .5‬فرع أفض�ل برنامج إعامي‬ ‫حصل�ت عليه�ا قن�اة العربي�ة ع�ن‬ ‫نرتها «أحوال الطقس والبيئة»‪.‬‬ ‫‪ .6‬ف�رع أفضل صحيف�ة بيئية‬ ‫حصل�ت عليه�ا صحيف�ة الحي�اة‬ ‫ولتميزه�ا ي إتاحة مساحات واسعة‬ ‫للقضايا البيئي�ة عام ‪2012‬م‪ .‬وقدم‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر تركي بن‬ ‫نار ب�ن عبدالعزي�ز الرئيس العام‬ ‫لأرصاد وحماية البيئة التهنئة لكافة‬ ‫الفائزين بالجائزة ي دورتها الﺜانية‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن الرئاس�ة تسعﻰ من خال‬ ‫هذه الجائزة إل�ﻰ تحفيز دور اﻹعام‬ ‫ورفع مستوى التنافسية لدى وسائل‬ ‫اﻹع�ام امحلية بما يساع�د ي إيجاد‬ ‫حي�ز أك�ر م�ن الط�رح اموضوعي‬ ‫والبن�اء لقضاي�ا البيئ�ة واأرص�اد‬ ‫وتشجيع وسائل اﻹعام عى امساهمة‬ ‫بشكل أفضل ي متابعة العمل البيئي‬ ‫وطرح اأفك�ار واأحداث وامناسبات‬ ‫بشك�ل دائ�م م�ن أجل ن�ر الوعي‬ ‫البيئي لدى امجتمع بجميع ﺮائحه‪.‬‬

‫‪ 2233‬موظف ًا وموظفة يلتحقون بـ ‪85‬‬ ‫برنامجً ا تدريب ًيا بمعهد اإدارة اليوم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يستقبل معهد اﻹدارة العامة‪ ،‬ابتدا ًء من اليوم‬ ‫ً‬ ‫موظفا وموظفة لالتحاق‬ ‫‪2233‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ب� ‪ 85‬برنامجا تدريبيا ينفذها امعهد ي كل‬ ‫من مركزه الرئيس بالرياض‪ ،‬وفرعيه بجدة‬ ‫والدمام‪ ،‬والفرع النسائي بالرياض‪.‬‬ ‫وتهدف هذه الرامج إى تلبية ااحتياجات‬ ‫التدريبية للمتدربن ورفع كفاءتهم اﻹنتاجية‪ ،‬عن‬ ‫طريق تزويدهم بامعارف وامهارات وااتجاهات‬ ‫السلوكية اﻹيجابية‪ ،‬التي تؤدي إى تطوير العمل‬

‫اﻹداري‪ .‬وتراوح مدة تنفيذ كل برنامج ما بن‬ ‫يومن إى خمسة أيام‪.‬‬ ‫ومن امقرر أن يلتحق ي امركز الرئيس‬ ‫للمعهد ‪ 1205‬موظفن لانضمام إى ‪ 43‬برنامجا ً‬ ‫تدريبياً‪ ،‬وي ف�رع امعهد بمدينة ج�دة بمنطق�ة‬ ‫ً‬ ‫موظفا ي ‪ 18‬برنامجً ا‬ ‫مكة امكرمة يلتحق ‪466‬‬ ‫تدريبيًا‪ ،‬بينما ي ف�رع امعهد بمدينة ال�دمام‬ ‫ً‬ ‫موظفا ب�‬ ‫بامنطق�ة الش�رقية يلتح�ق ‪329‬‬ ‫‪13‬برنامجً ا تدريبيًا‪ ،‬وي فرع امعهد النسائي‬ ‫بالرياض تلتحق ‪ 233‬موظفة ب� ‪ 11‬برنامجً ا‬ ‫تدريبيًا‪.‬‬

‫(الرق)‬ ‫للقي�ام برامجه�ا ومشاريعها تبلغ‬ ‫حواي ‪ 25‬مليون ري�ال‪ ،‬تقدم منها‬ ‫وزارة الش�ؤون ااجتماعي�ة قراب�ة‬ ‫مليون ريال فقط كدعم سنوي‪.‬‬

‫تعقد امحكمة الجزائية بديوان‬ ‫امﻈالم ﻏدا ً اأحد جلسة جديدة‬ ‫لنﻈر قضية ‪ 12‬متهما ً عى‬ ‫خلفية تزوير أربعة صكوك ي‬ ‫منطقة مكة امكرمة‪.‬‬ ‫وتضم قائمة امتهمن كاتب عدل‬ ‫وكاتب ضبط وعددا ً من موظفي كتابة‬ ‫عدل مكة امكرمة إى جان�ب أربعة‬ ‫مواطنن آخري�ن‪ ،‬ومن امنتﻈر أن يتم‬ ‫النطق بالحك�م خال جلسة الغد عى‬ ‫امتهم�ن‪ .‬وشهدت الجلس�ة السابقة‬ ‫حضور سبعة متهمن يتقدمهم كاتب‬ ‫العدل «امتهم الﺜاني» ي القضية‪ ،‬فيما‬ ‫تغيب خمسة آخرون عن الجلسة‪ ،‬هم‬ ‫امتهمون الرابع والخامس والسادس‬ ‫والﺜامن والﺜاني عر‪.‬‬ ‫وأنكر امتهم اأول جميع‬ ‫ااتهام�ات التي سبق أن أخذت منه‬ ‫ي امباحث اﻹدارية وهيئة الرقابة‬ ‫والتحقيق‪ ،‬فيما صادق عى أقواله‬

‫أمام امحكمة الجزائية‪ ،‬نافيا ً ما ادعاه‬ ‫امته�م التاسع ب�أنه كان يدير عمله‬ ‫بالتزوير مدعيا ً أن امتهم التاسع زميل‬ ‫له ي العمل‪ ،‬وأن كامه متناقﺾ‬ ‫بشأن مهام عمله‪.‬‬ ‫وصادق امتهم الﺜاني «كاتب‬ ‫عدل» عى جميع اأقوال التي أخذت‬ ‫منه ي امباحث اﻹدارية وهيئة الرقابة‬ ‫والتحقيق وأمام اللجنة التي تم‬ ‫تشكيلها من قبل وزير العدل‪ ،‬الت�ي‬ ‫قال فيه�ا إن جميع اﻹجراءات التي‬ ‫قام بها لﻺفراغ نﻈامية‪ ،‬مبينا ً أن�ه‬ ‫لم يعلم أن الصكوك مزوره‪.‬وقال‬ ‫إنه مازال عى رأس العمل‪ ،‬ولم يتم‬ ‫إيقافه‪ ،‬ووضح أن عمله يركز ع�ى‬ ‫إفراغ الصكوك ونقلها من صﻚ ﻵخر‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال امتهم الﺜالث إن‬ ‫امباحث اﻹدارية أملت عليه ااعراف‪،‬‬ ‫وشدد عى أنه لم يدفع لكاتب العدل‬ ‫«امتهم الﺜاني» الرشوة التي ورد‬ ‫ذكرها ي ااعرافات والبالغة ‪50‬‬ ‫ألفاً‪ ،‬مشرا ً إى أنه ا يعرفه‪ ،‬وأنه كان‬

‫خارج امملكة ي التواريﺦ التي كتبت‬ ‫ي محﺮ ااعراف‪.‬‬ ‫واعرف امتهم السابع أن أحد‬ ‫الصكوك سجل باسمه وإنه لم يحﺮ‬ ‫إى امحكمة وكل ما قام به أن قريبا ً‬ ‫له طلب منه صورة بطاقة الهوية عى‬ ‫أن يصدر أحد اأشخاص صكا ً بقطع‬ ‫أرض بحجة أنه كبر السن لكنه لم‬ ‫يتسلم أي ريال‪ ،‬وأضاف أن قريبه هو‬ ‫من و ّكل أحد امتهمن بﺈصدار الصﻚ‬ ‫امزور باسمه‪.‬‬ ‫أما امتهم التاسع فقال إن عمل‬ ‫كتابة العدل ﻏر مرتب وأنه مفعم‬ ‫باأخطاء‪ ،‬وذكر أن دوره كمراسل‬ ‫يقتﺮ عى إيصال امعامات‪.‬‬ ‫وقال إنه وجد أن امتهم اأول‬ ‫كتب اسمه عى أحد الصكوك ومن‬ ‫ﺛم مزق الورقة التي وجد اسمه فيها‬ ‫وتوجه للمحكمة يسأل عن الصﻚ‬ ‫خوفا ً من وجود اسمه فيه‪ ،‬ولم يعﺜر‬ ‫عى الصﻚ حيث اتضح أن امتهم اأول‬ ‫هو من كان يدير العملية ويحﺮ مقر‬

‫العمل بينما كان هو ي إجازة رسمية‪.‬‬ ‫وصادق امتهم العاﺮ عى‬ ‫أقواله‪ ،‬وهو أصم وتوى أحد زمائه‬ ‫الرجمة له بلغة اﻹشارة‪ .‬واكتفﻰ‬ ‫امتهم الحادي عر بما قدمه وقال‬ ‫إن دوره هو تسجيل امعامات فقط‬ ‫وأنه مازال عى رأس العمل‪ ،‬ولم يتم‬ ‫إيقافه‪.‬‬ ‫إى ذل�ﻚ تعقد امحكمة الجزائية‬ ‫صباح اﻹﺛنن امقبل جلسة استكمال‬ ‫محاكمة رئيس كتابة عدل سابق‬ ‫ورجل أعمال بشأن رشوة قدمها رجل‬ ‫اأعمال لرئيس كتابة العدل‪.‬‬ ‫يذك�ر أن هذه القضية تتعلق‬ ‫راض‬ ‫بتزوير أربعة صكوك أ ٍ‬ ‫بمساحات مختلفة ي منطقة مكة‬ ‫امكرمة‪ ،‬إحداها ي «جعرانة» ي مكة‬ ‫امكرمة عى مساحة ‪ 600‬ألﻒ مر‬ ‫مربع‪ ،‬فيما تقع الﺜانية ي جبل خندمة‬ ‫ي مكة امكرمة عى مساحة ‪ 91‬ألﻒ‬ ‫مر مربع وتقدر قيمتها بمائة مليون‬ ‫ريال‪.‬‬


‫ﻣﺸﺮوع‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮي‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻄﻠـﻖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻧﺠـﺮان ﻏـﺪا ً ﻣـﴩوع‬ ‫اﻟﺘﻘﻮﻳـﻢ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮي اﻟﺬي وﻗﻌﺘـﻪ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻘﻮﻳـﻢ واﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﺣﻔـﻞ ﻳﺮﻋـﺎه ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻦ واﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻼﻋﺘﻤﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ واﻷﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪ ‪ .‬وﻗﺎل وﻛﻴﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺠﻮدة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﻴﺪ أﺑﻮﻋﴚ إن اﻤـﴩوع ﻳﻬﺪف إﱃ‬

‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻗـﺪرات اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻀﻤﺎن‬ ‫اﻟﺠﻮدة وﺗﻌﺰﻳﺰ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﻦ اﻤﺆﺳـﴘ واﻟﱪاﻣﺠﻲ ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﺑﻮ ﻋﴚ إن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﺘﻘﻮم ﺧﻼل اﻟﻌﻘﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ ‪ 24‬ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﻋﺪد ﻣﻦ ورش‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋـﲆ اﻻﻋﺘﻤﺎد اﻤﺆﺳـﴘ ﻤﻘﺮﻫﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻨﺠـﺮان وﻓﺮﻋﻬـﺎ ﰲ ﴍورة‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﻘﻮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮي اﻟﱪاﻣﺠﻲ ﻟﺴـﺒﻌﺔ ﺑﺮاﻣـﺞ ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪.‬‬

‫ﺑﺪء اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﻜﻠﻴﺘﻲ اﻟﻄﺐ واﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪﺗﻴﻦ ﺑﺘﺒﻮك اﻟﻌﺎم اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺳﺘﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣـﻊ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﻨﺸـﺂت ﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻟﻠﻜﻠﻴـﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﺿﻤﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎري رﻳـﺎل‪ ،‬وﻫﻲ ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﻄﺐ‪ ،‬اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻠـﻮم‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ‪ ،‬اﻤﺤﻄﺔ‬ ‫اﻤﺤﻮرﻳـﺔ‪ ،‬إﺳـﻜﺎن أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪ ،‬إﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﻄﻼب‪ ،‬اﻤﺒﻨﻰ اﻹداري‪ ،‬اﻟﻌﻤﺎدات اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪ ،‬واﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ‪ .‬وﺣـﺚ اﻟﻌﻨﺰي ﺧـﻼل ﺗﻔﻘﺪه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬اﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﻋﲆ ﴎﻋﺔ‬ ‫اﻷداء واﻹﻧﺠـﺎز ﻹﻧﻬـﺎء اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ اﻷوﻗـﺎت اﻤﺤﺪدة‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﻫـﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ذﻟﻚ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ اﻷﺛﺮ‬

‫اﻷﻛـﱪ ﰲ رﻓﻊ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻬﻴﺄة وﻣﻨﻔـﺬة ﺑﺄﻋﲆ اﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﺳﺘﺴـﺘﻮﻋﺐ أﻋﺪادا ً أﻛـﱪ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ‬ ‫ﺷـﺘﻰ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‪ .‬وراﻓﻖ اﻟﻌﻨـﺰي ﰲ اﻟﺠﻮﻟﺔ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺬﻳﺎﺑـﻲ‪ ،‬واﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺸﻤﺎﱄ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﻮزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ ﻋﺮﻓﺔ‪ ،‬وﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻤﺪﻳﺮ اﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺐ إدارة اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﻬﻨﺪس زﻳﺎد اﻟﻌﲇ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻧﻴﻦ اﻟﻜﻼم‬

‫»ﺑﻠﺪي اﻟﻤﺰاﺣﻤﻴﺔ« ﻳﺮﻓﺾ اﻟﺤﺴﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ وﻳﻮﺻﻲ ﺑﺮﻓﻌﻪ ﻟـ»اﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬

‫اﻟﻤﺴﺆول واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫واﻟﺤﺐ )!(‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻣﻜﻲ‬

‫ُ‬ ‫ﻗﻠﺖ إن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺒﻮن ﻻ ﻳﺘﺰوّﺟﻮن! ﻓﺴﺄﻟﺘﻨﻲ‪ :‬ﻫﻞ اﻟﺰواج ﺣﺐٌ ﻣﻤﻞ؟ ﻟﻢ أﻗﻞ ﻟﻬﺎ إن ﺛﻤﺔ‬ ‫ﺧﻠﻼً ﰲ اﻟﺴـﺆال ﻷن اﻟﺤـﺐ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﻣﻤﻼً ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺨﺮج ﻣﻦ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﻼﺣﺐ ﻛﻮن اﻟﺤﺐ ﰲ‬ ‫ُ‬ ‫وﻛﻨﺖ أﻗﺮأ ﻗﺒﻞ أﻳﺎم إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﺗﺸﺮ إﱃ أن‬ ‫اﻷﺳﺎس ﻃﺎﻗﺔ ﺣﻴﺎة ﻋﻨﻮاﻧﻬﺎ اﻟﺘﺠﺪد واﻻﺳﺘﻤﺮار!‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل اﻤﺘﺰوﺟﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة وﻳﻌﻴﺸﻮن أﻃﻮل ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻴﺶ اﻟﻌﺎزﺑﻮن‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﺬا‬ ‫ﻻ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺎء! ﻟﻜﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﺔ واﻤﺆرﺧﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ »ﺷﺮ ﻫﺎﻳﺖ« أﺟﺮت ﺑﺤﺜﺎ ً‬ ‫أو اﺳـﺘﻄﻼﻋﺎ ً ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ »اﻟﻨﺴﺎء واﻟﺤﺐ« ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴـﺎءﻟﺖ ﻫﻞ اﻟﻨﺴﺎء اﻤﺘﺰوﺟﺎت ﺳﻌﻴﺪات‪،‬‬ ‫أم أﻧﻬـﻦ ﺗﺨﻠﻦ ﻋﻦ أﺣﻼﻣﻬﻦ؟ وﻗﺪ ﺳـﺠﻠﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻷﺟﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻮﻗﻔـﺖ ﻣﻠﻴﺎ ً ﻋﻨﺪ ﻣﺎ‬ ‫وﺻﻔﺘﻪ ﺑﺎﻟﺠﻮاب اﻤﺘﻤﻴﺰ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ اﻟﺬي واﻓﺘﻬﺎ ﺑﻪ إﺣﺪى اﻟﻨﺴﺎء‪ ،‬واﻟﺬي ﻳﺘﻀﻤﻦ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﺤﺐ اﻟﺰواج‪ّ ،‬‬ ‫إن ﻣﺂرﺑﻬﺎ ﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ وﻻ ﺗﴩحُ ﻓﻌﻼً أي ﳾء‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺟﻮﺑﺔ ﻫﻮ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﺎ ﺗﺒﺪﻳﻪ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻨﺴـﺎء‪» :‬أﺣﺐ أن أﻛﻮن ﺑﺮﻓﻘﺔ زوﺟﻲ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﻫﺬا‬ ‫ﻟﻘﻀﺎء أﻳﺎم اﻟﻌﻄﻞ أو اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬أو ﺗﻨﺎول اﻟﻌﺸـﺎء ﰲ ﻣﻜﺎن ﻋﺎم‪ ،‬أو اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﻄﺒﺦ‬ ‫ﻣﻌﺎً‪ ،‬أو اﻟﻘﺮاءة أو ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺤﺪث )إذا ﻛﺎن اﻤﻮﺿﻮع ﻏﺮ ﺷﺎﺋﻚ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ(‪ .‬ﻓﻬﻮ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﻳﻘﻮل‬ ‫ﱄ إﻧـﻪ ﻳﺤﺒﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﻘﻮل ﺑﺄﻧﻨﻲ ﺟﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﺷـﻬﻴﺔ وراﺋﻌـﺔ‪ ،‬ﻛﻢ أود ﻟﻮ ﻳﻘﻮل ﱄ ذﻟﻚ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺣـﺐ أﻳﻀﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺤﺎدﺛﺎت اﻟﺤﻤﻴﻤﺔ‪ .‬إﻧـﻪ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻨﻲ ﺑﻌﻤﻖ ﻓﻌﻼً‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻻ أﻋﺮﻓـﻪ أﻧﺎ ﻛﺬﻟﻚ‪ .‬إن اﻤﺸـﺎﻋﺮ واﻻﻧﻔﻌﺎﻻت ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ إﻟﻴﻪ ﻫﻲ أﻣﻮر ﺷـﺨﺼﻴﺔ وﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴬوري ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻛﺎﺋﻦ ﻣﻦ ﻛﺎن ﺑﻬﺎ«‪.‬‬ ‫اﻤﺮأة ﺗﺤﺐ اﻟﺜﻨﺎء‪ ،‬ﻓﻬﻮ‪ ،‬أي اﻟﺜﻨﺎء‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﺜﻞ اﻟﻜﻌﺐ ﻷﺧﻴﻠﻮس ﻛﻤﺎ ﻗﻴﻞ‪ ،‬وواﺿﺢ‬ ‫أن ﻛﻼم ﺳﻴﺪﻧﺎ اﻟﻨﻔﺮي ﺻﺤﻴﺢ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺧﺘﺰل ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﻐﺮﺑﺔ ﺳﻮاء ﰲ اﻟﺰواج أو ﻏﺮه ﺑﺎﻟﻘﻮل‬ ‫»اﻟﻘﺮبُ ﺣﺠﺎب«! ﻟﻜﻦ ﻣﺎ رأي اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻳﻘﻄﺮ ﻟﺴـﺎﻧﻪ ﻋﺴـﻼً ﰲ ﺣﴬﺗﻬﺎ ﻛﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﻛﻮﻧـﻪ وﻣﺤﻮر ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻣﻦ وراﺋﻬﺎ )ﻳﺴـﻮي اﻟﺒـﻼوي وﻳﻌﻤﻞ اﻟﻬﻮاﺋـﻞ( وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻊ أن ﺗﻘﻮل ﻟﻪ ﻣﺜﻞ أﻫﻠﻨﺎ ﰲ ﻣﴫ »أﺳﻤﻊ ﻛﻼﻣﻚ أﺳـﺪّءك أﺷﻮف ﻋﻤﺎﻳﻠﻚ أﺳﺘﻐﺮب«!‬ ‫ﻫﻞ ﻷﻧﻪ ﻓﻌﻼً اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺴﻴ ُﻞ ﻟﺴﺎﻧﻪ ﺑﺎﻟﻜﺬب ﰲ ﺣﴬة اﻤﺮأة ﻫﻮ رﺟﻞ ﻣﻀﺠﺮ!!؟ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻤﺴـﺆول اﻟﺬي ﻳﻜﺬب ﻋﲆ اﻟﻨﺎس واﻤﺼﻴﺒـﺔ أﻧﻪ ﻳﻌﺮف أﻧﻪ ﻳﻜﺬب ﻟﺬا ﺳـﺄﻗﻮل ﻟﻪ اﻟﻴﻮم‬ ‫»أﺳﻤﻊ ﻛﻼﻣﻚ أﺳﺪّﻗﻚ أﺷﻮف واﻗﻌﻚ أﺗﻌﺠﺐ«!‬ ‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺤﻔـﻆ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻤﺰاﺣﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺤﺴـﺎب‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ اﻤﺎﱄ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬وأوﴅ ﺑﺮﻓﻌﻪ‬ ‫ﻟﺪﻳـﻮان اﻤﺮاﻗﺒـﺔ ﺑﺤﻜـﻢ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﻔﻮﻋﺎ ً ﺑﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣُﻨﻬﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ اﻟﺠـﺪل اﻟﺪاﺋـﺮ ﺣـﻮل اﻟﺤﺴـﺎب‪ ،‬رﻏﻢ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﺿﻴﺤﺎﺗﻬﺎ ﻛﺴـﺐ‬ ‫ﺛﻘـﺔ اﻤﺠﻠﺲ ﻹﻗـﺮاره ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻘﺪت اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﱄ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﱠ‬ ‫إن ﺗﺼﻮﻳـﺖ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻔـﻆ ﻋﲆ اﻟﺤﺴـﺎب‪ ،‬ﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺟﺎء‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋـﺪم اﻗﺘﻨﺎﻋﻪ ﺑـ »ﺗﻮﺿﻴﺤـﺎت« اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺤﺴـﺎب‪ ،‬اﻟـﺬي اﻓﺘﻘـﺪ إﱃ أﺑﺠﺪﻳـﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻤﺤﺎﺳـﺒﻴﺔ ﻟﻠﺤﺴـﺎﺑﺎت اﻟﺨﺘﺎﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻤﺎﺛﻠـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤ ﱢﻜ ُﻦ اﻷﻋﻀﺎء ﻣﻦ أداء ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﺤﺘﻮ ﻋـﲆ أي ﺗﻮﺿﻴﺤﺎت ﺣﻮل‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﺴـﺎب ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﴫوﻓﺎت واﻹﻳـﺮادات واﻟﺠﺪاول اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻨﺪات وأواﻣﺮ اﻟﴫف واﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة‬ ‫وﻏـﺮ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﻋﺪم اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠـﺲ ﻗﺎرﻧﻮا ﻣﺎ ﻗﺪﻣﺘـﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺎﺑﺎت ﺧﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﺒﻠﺪﻳﺎت أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺸـﻤﺎﱄ ﱠ‬ ‫أن ﻣـﺎ ﻗﺪﻣﺘـﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻫﻮ »ﻣﻐﺎﻟﻄﺎت« وﻟﻴﺲ ﺗﻮﺿﻴﺤﺎت‪ ،‬ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً أنﱠ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ أﻋـﺎدت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 31‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل أي‬ ‫ﺣـﻮاﱄ ‪ %60‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻻﻋﺘﻤـﺎد اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔﱰض أن ﺗﺴـﺘﻔﻴﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﱠ‬ ‫أن ﺗﻮﺿﻴﺢ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﺄن وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻫـﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﺒﺎب‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وأن اﻤﺠﻠـﺲ ﻻ ﻳﻌﻠـﻢ ﻋﻨﻪ ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻣﻘﻨﻌـﺎً؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﺑﺈﻣـﻜﺎن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻃﻠﺐ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﺮاع اﺻﻮل‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻲ‪ :‬اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺣﺮﻣﺖ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻦ ‪ ٣١‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ وﺣﺴﺎﺑﻬﺎ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻢ ِ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ ذﻟﻚ اﻟﺒﺎب ﻣﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺰوﻳﺪ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺬﻟﻚ ﺣﺴـﺐ اﻟﻨﻈﺎم‪ .‬وﻗﺎل إن ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﰲ ذﻟـﻚ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻫﻮ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺮﻏﺐ ﰲ ﻛﺸـﻔﻪ ﺧﺸـﻴﺔ ﻛﺸﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻤﻨﻘﻮﻟﺔ ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻌ ﱠ‬ ‫ﻄ َﻠﺔ دون‬ ‫ﻋﻠﻢ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﻔﱰض أن ﺗﻜﻮن ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻗﻴـﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ ﱠ‬ ‫أن ﻣـﺎ أﻧﻔﻘﺘﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒـﺎب اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻤﺨﺼﺺ ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻳﻔﺘﻘـﺪ إﱃ اﻟﻮﺿﻮح‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً ﱠ‬ ‫أن ﻣﺎ ﺗﻢ ﴏﻓﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﺴﻴﺎرات وزﻳﻮت اﻟﺘﺸﺤﻴﻢ واﻤﺤﺮوﻗﺎت‬ ‫ﺗﺠـﺎوز ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳـﺎل‪ ،‬وﻫﻮ ﺧﻤﺴـﺔ أﺿﻌﺎف‬

‫اﻻﻋﺘﻤﺎد اﻟﻔﻌﲇ اﻤﻘﺮر ﻣﻦ اﻟﺒﺎب اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻢ ﴏﻓـﻪ ﻣﻦ اﻟﺒﺎب ﻧﻔﺴـﻪ ﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻹﻧﺎرة‬ ‫واﻷرﺻﻔﺔ ﻗﺎرب ‪ 6‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪ .‬واﺗﻬﻢ اﻟﺸﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻌﺪم اﺣـﱰام اﻟﻘـﺮارات اﻟﺼﺎدرة ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺧﺎﻟﻔﺖ ﻗﺮارا ً ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻳﻘﴤ ﺑﻌﺪم ﺗﺄﻣﻦ اﻷرﺻﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﺎب اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻟﻘﻨﺎﻋﺘـﻪ ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻳﻊ رﺻـﻒ وإﻧﺎرة‬ ‫وﺳـﻔﻠﺘﺔ ﺑﻌـﴩات اﻤﻼﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺒـﺎب اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ واﻤﺮاﻛـﺰ واﻟﻘﺮى اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ إﺟﻤﺎﱄ اﻋﺘﻤﺎداﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﺎم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 282‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﱠ‬ ‫وأن‬

‫إﻳﻘﺎف ﺗﺄﻣﻦ اﻷرﺻﻔﺔ واﻹﻧﺎرة ﺟﺎء اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺜﻠﻬﻢ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار‪ ،‬وﺗﺬﻣﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﻛﺜﺮة اﻟﻬﺪر ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﺐ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻠـﻖ ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻷوﻟﻮﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻫﻲ ﻣﻦ أﺳﺎﺳـﻴﺎت ﻋﻤﻞ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﺄﻣـﻦ أرﺻﻔـﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫رﻳـﺎل دون اﻻﻟﺘﻔـﺎت ﻟﻘﺮار اﻤﺠﻠـﺲ واﻟﺘﻘﻴﱡﺪ‬ ‫ﺑـﻪ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺣﺎوﻟﺖ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ رد ﻣﻦ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻴﺎﺑﺲ إﻻ أن‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوب ﻣﻊ اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أرﺳﻠﺖ إﱃ ﻫﺎﺗﻔﻪ‪.‬‬

‫»اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ«‪ :‬ﻻ ﺗﻈﻠﻴﻞ ﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﻤﻨﺰﻟﻲ‪ ..‬واﻟﺼﺤﻴﻔﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺪدت وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻣﺎﻧﺎت ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻻﺋﺤـﺔ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴـﻞ اﻤﻨﺰﱄ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻤﻄﺎﻋـﻢ واﻟﻜﺎﻓﺘﺮﻳﺎت‬ ‫وﻣﻄﺎﺑﺦ اﻟﻮﻻﺋﻢ واﻷﺳﻮاق اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ واﻟﺒﻘﺎﻻت‪ ،‬أو ﻣﺎ ﻳﻤﺎﺛﻠﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻋﲆ ﴐورة اﺳـﺘﺨﺪام وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻣﺠﻬﺰة ﺗﺠﻬﻴﺰا ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﰲ ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺳﺎﺧﻨﺔ ﻋﻨﺪ درﺟﺔ ﺣﺮارة ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ‪64‬م‪ ،‬أو ﻋﻨﺪ درﺟﺔ ﺣﺮارة اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ‬ ‫)‪ 25‬م(‪ ،‬أو ﻣﱪدة ﻋﻨﺪ درﺟﺔ ﺣﺮارة )ﻣﻦ ﺻﻔﺮ م إﱃ ‪4‬م( أو ﻣﺠﻤﺪة ﻋﻨﺪ درﺟﺔ‬ ‫ﺣﺮارة )‪-18‬م(‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺼﻞ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺑﺎﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻀﻤﻨﺖ اﻟﻼﺋﺤـﺔ وﺟﻮب اﺣﺘـﻮاء ﺣﺎﻓﻈﺔ اﻷﻏﺬﻳﺔ ﻋـﲆ أوﻋﻴﺔ ﻟﺤﻔﻆ‬ ‫اﻷﻏﺬﻳـﺔ ﺑﺤﺎﻟﺘﻬﺎ ﻟﺤﻦ ﺗﻮﺻﻴﻠﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬ﻣﻊ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻌﺒﺌﺔ واﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ اﻤﺎدة اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ ﻋﺒﻮة ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﺤﻤـﻞ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻃﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﺒﻄﺎﻗـﺔ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ .‬وﺗﻠﺰم اﻟﻼﺋﺤﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻤﻨﺸـﺄة اﻟﺮاﻏﺐ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻃﻠﺐ ﻟﻸﻣﺎﻧـﺔ أو اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻤﺨﺘﺼـﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻓﻘﺎ ً ﺑـﻪ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة أو اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻮي اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﻟﻌﻤﺎل اﻤﻜﻠﻔﻦ‬

‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ .‬وﺗﺨﺎﻃـﺐ اﻷﻣﺎﻧـﺔ أو اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﴩﻃﺔ ﻟﻼﺳﺘﻔﺴـﺎر ﻋـﻦ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ أو اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﺎل‪ .‬وﺗﺤﺪد اﻟﻼﺋﺤﺔ اﺷﱰاﻃﺎت وﺳﻴﻠﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ اﻗﺘﺼﺎر اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺠﻬﺰة ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮاﻓﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﴍوط ﻣﺤﺪدة أوﻟﻬﺎ أن ﺗﻜﻮن اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﺎﺳـﻢ اﻤﺆﺳﺴـﺔ أو اﻤﻨﺸﺄة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻋﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺘﻈﻠﻴﻞ اﻟﺴﻴﺎرة‪ ،‬وأن ﻳﻠﺼﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺷﻌﺎر اﻤﺤﻞ واﺳﻤﻪ‬ ‫ورﻗﻢ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﺑﺸـﻜﻞ واﺿﺢ‪ ،‬وﻳﻜﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ اﻤﻨﺰﱄ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻓﻴﺔ ﻟﻼﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻤﺮورﻳﺔ وﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﻐﺮض ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺠﻮز اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ أي أﻏـﺮاض أﺧﺮى‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷـﺪدت اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﻊ وﺿﻊ‬ ‫اﻷﻏﺬﻳـﺔ ﻋـﲆ أرﺿﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻣﻨﻌﺎ ً ﺑﺎﺗﺎً‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ اﻷﻏﺬﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻘﻞ ﰲ درﺟﺔ‬ ‫ﺣﺮارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﴐورة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ واﻟﺪورﻳﺔ ﻟﻮﺳـﻴﻠﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫واﻟﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺣﻔـﻆ وﻧﻘﻞ اﻷﻏﺬﻳﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺪورﻳﺔ ﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻟﻨﻘﻞ واﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻤﻠﺤﻘﺔ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻨﺖ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻛﺬﻟﻚ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻻﺷﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ ﻋﺪم ﺟﻮاز اﻻﺷـﺘﻐﺎل ﺑﺘﺪاول اﻷﻏﺬﻳـﺔ إﻻ ﻤﻦ ﻛﺎن ﺣﺎﺻﻼً ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﺻﺤﻴـﺔ ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺨﻠﻮّﻩ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻐﺬاء‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫ﺣﻤﻠﻪ ﺟﺮاﺛﻴﻤﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮو ﻣﺪارس ﻧﺠﺮان ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﺤﻮاﻓﺰ‪ ..‬واﻟﻤﻨﻴﻊ ﻳﺮد‪ :‬وﻓﻖ اوﻟﻮﻳﺎت‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻟﻘﺎء ﻗﻴﺎدات اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﱰﺑـﻮي اﻷول ﺑﻦ ﻗﻴﺎدات‬ ‫إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪،‬‬ ‫وﻗﻴﺎدات اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑـﻮي‪ ،‬اﻟﺬي اﻓﺘﺘﺤﻪ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻤﻨﻴﻊ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 24-22‬رﺑﻴـﻊ اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ﰲ ﻣﻘـﺮ ﺑﻴـﺖ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﺟـﺪﻻ واﺳـﻌﺎ ﺑـﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻹدارة‬ ‫وﻣﺪﻳﺮي اﻤـﺪارس اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪد ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺘـﻲ وﺻﻔﻮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻬـﻢ‪ ،‬وﺳـﻂ ردود ﻣﺘﻔﺎوﺗـﺔ‪ ،‬ﴍح ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫ﻗﻴﺎدات اﻹدارة ﻣﻮﻗـﻒ اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻠﻮاﺋﺢ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬

‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة إن ﻗﺎدة اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي‬ ‫ﻫﻢ اﻷﺳﺎس ﻹﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ أن ﻧﻠﺘﺰم ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺑﺒﻨﺎء ﻗﻴـﻢ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻟﻮأد‬ ‫أي ﻣﻨﺎوﺷـﺎت ﻗﺪ ﺗﺤـﺪث ﺑﻦ اﻤﻌﻠـﻢ واﻟﻄﺎﻟﺐ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻋـﺪم ﻗـﴫ ﻣﺠﺎل اﻤـﺪارس ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻟﴬورة ﺑﻤﻜﺎن ﻓﺘﺢ اﻤﺠﺎل‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻤﺎع إﱃ اﻟﻄﺎﻟـﺐ‪ ،‬واﻟﻘـﺮب ﻣﻨـﻪ ﻟﺘﻠﻤـﺲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗـﻪ وﺗﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺎﺗـﻪ‪ ،‬وﺗﺬﻟﻴﻞ أي ﻋﻮاﺋﻖ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻌﱰض ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻘﺪﻣﻪ اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻟﱰﺑﻮي‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﻨﻴـﻊ‪ :‬رﻏﻢ ﻋﻤﻠﻨﺎ ﺑـﺮوح اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ اﻹدارة أو ﰲ اﻤﻴـﺪان‪ ،‬إﻻ أﻧﻨـﺎ‬ ‫رﺻﺪﻧـﺎ ﺑﻌﺾ اﻟﻘﺼـﻮر داﺧﻞ اﻤـﺪارس‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻻ ﻳﻘﻠـﻞ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺘﻤﻴـﺰ ﻤـﺪارس اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﻘﺪرة‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﻠﻤﻮﺳـﺔ ﻷﻏﻠﺐ ﻣﺪﻳﺮﻳﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺤـﻮار واﻹﻗﻨﺎع‪،‬‬ ‫واﺳﺘﺸـﻌﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ واﻷﻣﺎﻧﺔ اﻤﻠﻘﺎة ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻨﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ‪ .‬وﺷـﻬﺪت ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻠﻘﺎء ﻋﺪة ﻣﺪاﺧﻼت‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺒﺪل اﻟﺴـﻜﻦ‬ ‫واﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬واﻟﻨﻈـﺮ ﰲ ﺗﻤﺪﻳـﺪ ﻓـﱰة‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ اﻤﻌﻠﻢ إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﺘﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬وﻣﻨﺤﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﻮاﻓﺰ اﻟﺘﺸﺠﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺤﻮاﻓﺰ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮي‪ ،‬ﻻﻓﺘـﻦ إﱃ أن اﻟﻮزارة ﻗ ّﻠﺼﺖ اﻹﺟﺎزات‬ ‫اﻻﺿﻄﺮارﻳـﺔ واﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﺟﺎﺑﻬـﻢ‬ ‫اﻤﻨﻴﻊ ﻗﺎﺋـﻼ‪ :‬إن ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس ﻫﻢ ﻗﺎدة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑـﻮي واﻟﻮزارة ﺗﻮﻟﻴﻬـﻢ اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا أن ﻫﺬه اﻤﻄﺎﻟﺐ ﻻ ﺗﻌﺘﱪ ﺣﻘﻮﻗﺎ ﻣﺴـﻠﻮﺑﺔ‬ ‫ﺑﻞ ﻫﻲ ﺣﻮاﻓﺰ ﺗﻌﻤـﻞ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ وﻓﻖ‬ ‫اﻷوﻟﻮﻳﺎت‪.‬‬


‫جامعة‬ ‫شقراء‬ ‫توافق على‬ ‫اتفاقية‬ ‫كامبردج‬

‫الدوادمي ‪ -‬محمد الخي‬

‫جانب من اجتماع مجلس الجامعة‬

‫محليات‬

‫‪7‬‬

‫(الرق)‬

‫وافق مجلس جامعة شقراء ي اجتماعه الرابع الذي‬ ‫عقد ي محافظة الدوادمي برئاس�ة مدير الجامعة‬ ‫س�عيد بن تركي امل�ة‪ ،‬عى اتفاقي�ة كامردج بن‬ ‫عم�ادة خدمة امجتمع والرك�ة الوطنية لتقنيات‬ ‫التدري�ب والتعليم‪ .‬كما واف�ق امجلس عى ابتعاث‬ ‫ع�دد من منس�وبي الجامع�ة‪ ،‬وتعين عدد م�ن أعضاء‬ ‫هيئة التدريس ي كلياتها امختلفة‪ ،‬وتشكيل مجلس كلية‬ ‫الصيدلة ي محافظة الدوادمي‪.‬‬

‫جوات جماعية‬ ‫لمديري‬ ‫المستشفيات‬ ‫للمنشآت الصحية‬ ‫في مدن المنطقة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ب�دأت امديرية العامة للش�ؤون الصحي�ة ي منطقة‬ ‫الري�اض ي اصطحاب مديري امستش�فيات بجميع‬ ‫م�دن ومحافظ�ات الرياض ي جواته�ا اميدانية أي‬ ‫مستش�فى تت�م زيارت�ه ي تجرب�ة مضاعف�ة فوائد‬ ‫الزي�ارات التفقدي�ة بجمي�ع امنش�آت الصحي�ة ي‬ ‫امنطق�ة‪ .‬واس�تهلت «صح�ة الري�اض» التجرب�ة بجول�ة‬ ‫شملت مستشفى القويعية والس�ليل وامشاركة ي فعاليات‬ ‫الن�دوة الرابع�ة مس�تجدات إصابات الح�وادث والطوارئ‬

‫ثم مستش�فيات وادي الدوار واأف�اج وحوطة بن تميم‪.‬‬ ‫وشارك ي الجولة مديرو مستشفيات ثادق والدلم والسليل‬ ‫والخرج‪.‬‬ ‫وأبدى امش�اركون ي الجولة من امسؤولن ب� «صحة‬ ‫الرياض» وامديرين إعجابهم بهذه التجربة التي أتاحت لهم‬ ‫ااطاع عى الخرات امتميزة ي عدد من امستش�فيات التي‬ ‫ش�ملتها الزيارة‪ ،‬وتسجيل ماحظات امسؤولن ي عدد من‬ ‫امحافظ�ات‪ ،‬إى جانب أهميتها ي التعارف وتبادل الخرات‬ ‫وتعزي�ز روح التناف�س ب�ن إدارات مستش�فيات امنطقة‬ ‫وتحفيزهم لتقديم أفضل ما لديهم لخدمة امجتمع‪.‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫زيادة ميزانية «الطب المنزلي» ‪ 25‬مليوناً‪ ..‬و‪ 22209‬مرضى يستفيدون منه‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫بلغ عدد امرى الذين استفادوا‬ ‫م�ن برنام�ج الط�ب امنزي ي‬ ‫امملك�ة ‪ 22209‬مرى بنهاية‬ ‫الع�ام اماي ‪1433‬ه�� فيما‬ ‫زادت وزارة الصح�ة امبال�غ‬ ‫امعتم�دة للرنام�ج ي ميزاني�ة العام‬ ‫اماي الجاري إى ‪ 95‬مليون ريال بدا ً‬ ‫ع�ن ‪ 70‬مليون�ا ً وذلك م�ن أجل دعم‬ ‫امناط�ق بالقوى العاملة والس�يارات‬ ‫وكذل�ك التجهيزات الطبي�ة امطلوبة‪.‬‬ ‫ذكر ذل�ك مدي�ر ع�ام اإدارة العامة‬ ‫للطب امن�زي بوزارة الصحة الدكتور‬ ‫ن�ار الحزي�م ي مح�ارة قدَمها‬ ‫أمس اأول بمناس�بة انعق�اد املتقى‬ ‫اأول للط�ب امنزي الذي نظمته إدارة‬ ‫الطب امنزي ب� «صحة جدة»‪ .‬مشرا ً‬ ‫إى أن ال�وزارة دعم�ت الرنام�ج ي‬ ‫امناط�ق ب�� ‪ 80‬س�يارة كدفعة أوى‬ ‫م�ن ميزاني�ة الع�ام ام�اي ‪- 1432‬‬ ‫‪1433‬ه�‪ ،‬وأضافت له ‪ 189‬س�يارة‬ ‫ي ميزاني�ة ‪1434 - 1433‬ه��‬ ‫لإس�هام ي دع�م عم�ل الرنام�ج ي‬ ‫جمي�ع مناطق امملك�ة‪ .‬وقال الحزيم‬ ‫إن ع�دد امستش�فيات الحكومي�ة‬ ‫امطبق�ة للرنام�ج ي مختل�ف أنحاء‬ ‫امملكة بلغ ‪ 163‬مستشفى‪ ،‬بينما بلغ‬ ‫عدد الفرق الطبية اميدانية امش�اركة‬ ‫ي الرنام�ج ‪ 262‬فرق�ة طبي�ة وبلغ‬ ‫ع�دد العامل�ن فيه�ا ‪ 1295‬من فئة‬ ‫اأطب�اء والتمري�ض والتخصص�ات‬ ‫الطبي�ة امس�اندة واإداري�ة‪ .‬أم�ا‬ ‫بخصوص الفئات امرضية امستهدفة‬

‫فه�م م�رى اأم�راض امزمن�ة‬ ‫ومضاعفاته�ا (أم�راض القل�ب ‪،‬‬ ‫س�كري ‪ ،‬ضغط ) ؛ مرى الجلطات‬ ‫الدماغي�ة وإصابات ال�رأس والجهاز‬ ‫العصب�ي الحرك�ي؛ م�رى الرعاية‬ ‫التنفس�ية (فش�ل رئوي ‪ ،‬ربو ‪ ،‬تليف‬ ‫رئة ‪ ،‬اضطراب�ات التنفس) ؛ مرى‬ ‫الجروح والتقرحات الريرية والقدم‬ ‫الس�كريّة باإضاف�ة إى التغذي�ة عن‬ ‫طري�ق اأنب�وب‪ ،‬وم�رى الجه�از‬ ‫البوي ‪ -‬القس�طرة البولي�ة ( تثبيت‪،‬‬ ‫تنظيف‪ ،‬استبدال) واأمراض النفسية‬ ‫امزمن�ة وم�رى الرعاي�ة التلطيفية‬ ‫(‪ .)Palliative Care‬ويه�دف‬ ‫الرنامج للتخلص من مشكلة إشغار‬ ‫اأرة ي امستش�فيات والح�د م�ن‬ ‫الدخ�ول إى امستش�فيات ومراجع�ة‬ ‫الط�وارئ م�رى اأم�راض امزمنة‬ ‫وتوف�ر العناي�ة الصحي�ة الكامل�ة‬ ‫بامنزل والس�يطرة عى العدوى التي‬ ‫ممك�ن أن تح�دث أثن�اء وجوده�م‬ ‫هنا‪ ،‬ومس�اعدة امرى عى استعادة‬ ‫عافيتهم وصحتهم بشكل أفضل‪.‬‬

‫برنامج الطب‬ ‫المنزلي‬ ‫امرى‪22209 :‬‬ ‫اميزانية‪ 95 :‬مليونا‬ ‫امستشفيات‪163 :‬‬ ‫الفرق الطبية‪262 :‬‬ ‫العاملون‪1295 :‬‬ ‫السيارات‪269 :‬‬

‫طاب تبوك يزيلون مخلفات سوق الخضار‬

‫الطاب أثناء مشاركتهم ي الحملة‬

‫(الرق)‬

‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫نظم كشافة متوسطة امقداد بن عمرو ي تبوك أمس اأول حملة إزالة‬ ‫امخلفات ي سوق خضار تبوك‪ ،‬ضمن برنامج حمل عنوان (احرام النعمة)‬ ‫وذلك تحت إراف تركي الحربي‪ .‬وكان ي اس�تقبال الطاب امدير امساعد‬ ‫للسوق طال بكر مدهر‪ ،‬الذي أشاد بهذه امبادرة‪ ،‬وحرص الطاب عى أداء‬ ‫العمل التطوعي ضمن إطار تربوي‪.‬‬

‫انطاق مهرجان السمن البري‬ ‫في محافظة عفيف‬

‫جانب من معروضات امهرجان‬ ‫عفيف ‪ -‬سامي امجيدير‬ ‫انطلقت أمس اأول فعاليات‬ ‫مهرج�ان الس�من ال�ري ي‬ ‫محافظة عفيف‪ ،‬الذي تنظمه‬ ‫لجن�ة التنمي�ة ااجتماعي�ة‬ ‫اأهلي�ة برئاس�ة الدكت�ور‬ ‫غازي العبريد‪ ،‬بالراكة مع بلدية‬ ‫عفيف‪ ،‬وس�ط وج�و ٍد لرجال هيئة‬ ‫اأم�ر بامعروف والنهي عن امنكر‪،‬‬ ‫والدفاع امدني‪ ،‬والدوريات اأمنية‪،‬‬ ‫وامرور‪ ،‬والبلدية‪ ،‬ورجال الكشافة‪.‬‬ ‫وش�هد امهرجان إقباا كبرا‪،‬‬ ‫غل�ب علي�ه العن�ر النس�ائي‬ ‫واأطف�ال‪ ،‬فيما ش�اركت ي اليوم‬

‫(الرق)‬

‫اأول ‪ 20‬بائع�ة‪ ،‬عرض�ن مختلف‬ ‫امنتجات من س�من بري‪ ،‬ومضر‪،‬‬ ‫وح�ى‪ ،‬وتم�ر‪ ،‬ومعروضات أخرى‬ ‫اقت استحسان امتسوقات‪.‬‬ ‫وق�ال الدكت�ور العبري�د‬ ‫ل�»الرق»‪ ،‬إن امهرجان يعد اأول‬ ‫من نوع�ه ي امنطقة‪ ،‬ويس�تهدف‬ ‫امجتم�ع العفيف�ي‪ ،‬إحي�اء ه�ذا‬ ‫ال�راث‪ ،‬وااس�تفادة م�ن فوائ�د‬ ‫الس�من الري‪ ،‬كما يتيح للبائعات‬ ‫ذوات الدخ�ل امح�دود الفرص�ة‬ ‫لع�رض ما لديه�ن م�ن منتجات‪،‬‬ ‫وزيادة دخلهن ي معادلة اجتماعية‬ ‫مادي�ة‪ ،‬تحق�ق مبدأ الت�وازن بن‬ ‫أفراد امجتمع‪.‬‬


‫‪ ١٧‬ﻋﻀﻮ ًا ﻓﻲ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ا—ﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺳﻤﻮه‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫‪ 17‬ﺟﻬﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻤﺒﺎﴍة ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺟﻬـﺎت ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ورﺟﺎل أﻋﻤﺎل‪.‬‬

‫وﺿـﻢ اﻤﺠﻠـﺲ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺟﻠـﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻧﺎﺋﺒﺎ ً ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻀـﻢ ﻋﻀﻮﻳـﺔ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻛﻼً ﻣـﻦ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺿﻴـﻒ اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﴍﻛـﺔ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﺎﻟﺢ‪،‬‬ ‫واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻠﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺼﻠﺢ اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬ووﻛﻴﻞ إﻣﺎرة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ )أﻣﻦ‬

‫اﻟﺮاﺷـﺪ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻔﺮح اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻛﻞ ﻣﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻮاردي‬ ‫وﻃﺎرق ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ وﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻛﺎﻧﻮ واﻤﻬﻨـﺪس ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ اﻟﻨﺼﺎر‬ ‫وﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﺆاد وﺳـﺎﻣﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﺤﻜﺮ‪.‬‬

‫ﻋﺎم ﻣﺠﻠـﺲ اﻤﻨﻄﻘﺔ( اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺎﺟـﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﺒﻨﻴـﺎن‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻓﺮع‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻓﺮع اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﻘﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم ﻓـﺮع وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺒﺎﺑﻄـﻦ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬

‫‪8‬‬

‫ﻛﻤـﺎ اﻋﺘﻤﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‬

‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ وﻛﻴﻞ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻠﺘﻌﻤﺮ واﻤﺸـﺎرﻳﻊ واﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺸـﺆون‬ ‫أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وأﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻃﺎرق‬ ‫ﺑـﻦ ﻋـﲇ اﻟﺘﻤﻴﻤـﻲ واﻤﻬﻨـﺪس ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﻨﺼﺎر وﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻮاردي‬ ‫وﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺆاد‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ ﻋﺴﻴﺮ ﻳﻮﺟﱢ ﻪ ﺑﺎﺳﺘﻜﻤﺎل ﻣﺸﺮوع »ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺨﻤﻴﺲ« وﻧﻘﻞ رﻓﺎت ‪ ٦٤‬ﻗﺒﺮ ًا‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫وﺟّ ـﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻣﴩوع اﻟﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‪،‬‬ ‫وﻧﻘﻞ رﻓـﺎت ‪ 64‬ﻗﱪا ً ﺗـﻢ اﻟﻌﺜﻮر‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺧـﻼل ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﻔﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻـﺪور ﻓﺘـﻮى اﻤﻔﺘـﻲ اﻟﻌـﺎم ﺑﺎﻹﺑﻘﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻢ إﻧﺠﺎزه ﻣـﻦ اﻤﴩوع واﻟﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻧﺤـﻮ‪ ،%90‬واﺧﺘﺒﺎر ﺑﺎﻗـﻲ اﻤﻮاﻗﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬ورﻓﻊ ﻣـﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣـﻦ رﻓﺎت ﻋﱪ ﻟﻔﺎﻓـﺎت ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻞ‬ ‫ﻛﻞ ﻟﻔﺎﻓـﺔ إﱃ ﻗـﱪ ﻣﺴـﺘﻘﻞ ودﻓﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﺮ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺴﺎﺣﺔ واﻹﺑﻘﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻘﱪة اﻤﺴﻮرة ﰲ ﻃﺮف اﻟﺴﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﴩوع اﻟﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ ﺗﻮﻗـﻒ‬ ‫ﻋﺎﻣـﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﻌﺜـﻮر ﻋﲆ ﺛﻼﺛـﺔ ﻗﺒﻮر‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ذﻛﺮ اﻟﺒﻌـﺾ أن اﻟﺴـﺎﺣﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫﻲ اﻤﻘـﱪة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﺌﺎت اﻟﺴـﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗـﺎل آﺧـﺮون إﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ أﺻﺪر أﻣﺮ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻗـﺮارا ً ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮف‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ ﺿﻤﺖ ﻣﻤﺜﻠـﻦ ﻋﻦ إﻣﺎرة‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ واﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜـﺮ واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫واﻟﴩﻃـﺔ‪ ،‬وأﺻﺪرت اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ورﻓﻌﺘـﻪ إﱃ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟـﺬي وﺟّ ﻪ‬ ‫ﺑﺪوره ﺑﺮﻓﻌﻪ إﱃ اﻤﻔﺘﻲ اﻟﻌﺎم‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‬

‫أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻳﻘﻔﻮن ﻋﲆ أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ ﺑﻌﺪ ﺣﻔﺮه‬

‫أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺈﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻋﻮض آل ﺳﻌﻴﺪ ﻋﺴﺮي أن أﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺟّ ﻪ ﺑﺎﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻤﴩوع‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻃﻼﻋﻪ ﻋﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻓﺘﻮى‬

‫ﺟﻤﻊ اﻟﺮﻓﺎت ﰲ ﻟﻔﺎﻓﺎت ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫ﻣﻔﺘـﻰ ﻋﺎم اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﺮﻓﻴـﺎً‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻤﴩوع ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ ﻫـﻲ اﻤﴩﻓﺔ ﻋﲆ وﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﺮﺻﻔﻬـﺎ‬ ‫اﻤﴩوع وﺳـﺘﺘﻮﱃ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻤﻘﺎول وﺗﻮﻓـﺮ ﻣﻈـﻼت وﻧﻮاﻓﺮ وﻣﺴـﻄﺤﺎت‬ ‫ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫ﺧﴬاء‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻮاﻗﻒ ﺳـﻴﺎرات‬

‫)اﻟﴩق‪ -‬ﺧﺎص(‬ ‫ﻟﻘﺎﺻﺪي اﻟﺴﻮق وﺗﻮﻓﺮ ﻣﻘﺎﻋﺪ وﺧﺪﻣﺔ‬ ‫إﻧﱰﻧﺖ ﻣﺠﺎﻧﺎً‪ .‬وﻧﴩت اﻟﴩق ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﺑﻌﻨﻮان )ﻓﺘﻮى‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻟﻘﺒﻮر(‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﻣﻦ وزارة اﻹﺳـﻜﺎن ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ أﺳﺒﺎب ﺗﺄﺧﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﴩوع إﺳـﻜﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ أﺑﻮ ﻋﺮﻳﺶ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻨﻔﻴﺬه‬ ‫وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب‬ ‫ﺗﺪﻧﻲ ﺟﻮدة اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺻﺎﺣﺒﺖ ﺗﻨﻔﻴﺬه‪ ،‬وﻋﺪم ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻪ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﻋﺎﺟﻼً ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ وﺿﻊ‬ ‫اﻤﴩوع‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أﻧﻪ ﻳﻌﺪ واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﻫﻢ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ واﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ وﻛﺎﻟﺔ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺰﻣﻴـﻊ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« إن اﻤﴩوع ﻳﺘﻜـﻮن ﻣﻦ ‪193‬‬ ‫وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن اﻟـﻮزارة ﻛﺎﻧـﺖ ﻗـﺪ أوﻗﻔﺖ‬

‫اﻤﴩوع ﻋـﺪة ﻣﺮات ﻧﻈـﺮا ً ﻤﻼﺣﻈﺎت ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺳـﻮء ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﻘـﺎول ﻟﻠﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ أﻟﺰﻣﺖ اﻤﻘـﺎول ﺑﺘﺼﺤﻴﺤﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ اﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟـﻮزارة أرﺳـﻠﺖ ﻟﻠﻤﻘـﺎول‬ ‫اﻤﻨﻔﺬ إﻧـﺬارات ﻟﻠﺘﺄﺧﺮ وﻟﻠﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻼﺳﺘﺸـﺎري اﻤـﴩف ﻋﲆ اﻤﴩوع‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 1432 / 5 / 27‬ﻫـ ‪ ،‬و‪/ 4 / 7‬‬ ‫‪ 1432‬ﻫـ ‪ ،‬و ‪ 1433 / 3 / 6‬ﻫـ رﻏﻢ أن‬ ‫اﻤﻘﺎول واﺟﻪ ﻋﺪة ﻣﻌﻮﻗﺎت ﰲ اﻤﴩوع ﻧﻈﺮا‬ ‫ﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﴩوع ﻣﺎ ﺗﻄﻠﺐ اﺷﱰاﻃﺎت‬ ‫ﻓﻨﻴﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻛﺘﺴﻮﻳﺎت اﻷرض وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫واوﺿـﺢ أن اﻤـﴩوع ﺗﺘﺎﺑﻌـﻪ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫ﺷـﻜﻠﺘﻬﺎ اﻟـﻮزارة ﺿﻤـﻦ اﻹﴍاف ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ إﻧـﺬارات أو‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺠﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ أو ﺳﺤﺐ اﻤﴩوع‬ ‫إذا ﺛﺒـﺖ ﻋـﺪم ﻗـﺪرة اﻤﻘﺎول ﻋـﲆ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﺻﻔﺎت أو إﻛﻤﺎل اﻤﴩوع ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﺗﻤﺪﻳـﺪ ﻣـﺪة ﺗﻨﻔﻴﺬ‬

‫اﻤﴩوع ﻋﴩة أﺷﻬﺮ ﺑﺴﺒﺐ أﻋﻤﺎل إﺿﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﴐورﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟـﻮزارة ﺗﺄﺧـﺬ ﰲ‬ ‫اﻻﻋﺘﺒـﺎر ﻣـﺎ ﻳﻮاﺟـﻪ ﺑﻌـﺾ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻘﺒـﺎت ﻣـﻦ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻔﻨﻴـﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ اﻤﻮاد اﻟﺨـﺎم ﻛﺎﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ واﻟﺤﺪﻳﺪ‬ ‫واﻹﺳﻤﻨﺖ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺗﻐﻴﺮ اﻻﺳﺘﺸﺎري اﻤﴩف‬ ‫ﻋﲆ اﻤـﴩوع ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴـﻪ إﻧﺬار ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘـﺎول ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 1434 / 2 / 24‬ﻫــ‬ ‫‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻌﻬـﺪ ﺑـﺪوره أن ﻳﺼﺤـﺢ وﺿـﻊ‬ ‫اﻤـﴩوع‪ ،‬ﻓﻨﻴـﺎ وزﻣﻨﻴـﺎ‪ ،‬وﰲ ﺣـﺎل ﻋـﺪم‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣـﻪ ﺑﺎﻟﺨﻄـﺔ اﻟﺰﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻓﺴـﻴﺘﻢ اﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻮزارة ﻻ ﺗﻘﺒﻞ أي ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻻ ﻳﻄﺎﺑﻖ اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ وﴍوط اﻟﺠﻮدة‬ ‫واﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﺑﺸـﺄن ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟـﻮزارة ﺑﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻤـﴩوع اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻓـﺮع اﻟـﻮزارة‪ ،‬إﻧﻤـﺎ ﻣﻜﺘـﺐ ﻛﺎن‬

‫ﻳﺴﺘﺨﺪم ﺳﺎﺑﻘﺎ ﻣﻦ ﻣﻬﻨﺪس اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻢ اﻓﺘﺘﺎح ﻓﺮع ﻟﻠﻮزارة ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ﻳﺘﻮﱃ اﻹﴍاف ﻋﲆ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻮزارة‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺒﻠـﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 6‬ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫ﺗﺸﻤﻞ ﺻﺎﻣﻄﺔ وأﺑﻮ ﻋﺮﻳﺶ وﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﻴﺰان‬ ‫وﺻﺒﻴﺎ وﺑﻴﺶ وأﺑﻮﺣﺠﺮ ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺰﻣﻴﻊ أﻧﻪ ﺟﺎر اﺳـﺘﻜﻤﺎل إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻓـﺮوع ﻟﻠـﻮزارة ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺎﺳـﺘﺌﺠﺎر ﻣﻘﺎر ﻟﻬـﺎ وأﻳﻀﺎ دﻋﻤﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜـﻮادر اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻹدارﻳﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻘﺼﺪ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻋﻦ ﻗﺮب ‪ ،‬ﻣـﻊ اﻟﻌﻠﻢ أن‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻳـﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺼﺪر ﻣﺴﺆول ﰲ »ﻧﺰاﻫﺔ«ﴏح‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻣﻦ أﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻮل ﺳـﻮء ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع إﺳﻜﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫أﺑـﻮ ﻋﺮﻳﺶ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺘﻨﻔﻴﺬه وزارة اﻹﺳـﻜﺎن‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﻠﻔﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫أﺣﺪ ﻣُﻬﻨﺪﺳﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ اﻤﴩوع‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وﺗﺒـﻦ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ أن اﻤـﴩوع ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ 193‬وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺴﺠﺪ ﺑﺴﻌﺔ‬ ‫ﻣﺼﻞ‪ ،‬ﺑﻘﻴﻤـﺔ ﻗﺪرﻫﺎ ‪87.146.715‬‬ ‫‪200‬‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻣﺪة ﺗﻨﻔﻴﺬه ‪ 720‬ﻳﻮﻣﺎ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ ﻟﻠﴩﻛـﺔ اﻤﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪ 1431/12/28‬ﻫـ‪ّ ،‬‬ ‫وﺗﺒﻦ أن ﻧﺴﺒﺔ إﻧﺠﺎز‬ ‫اﻤﴩوع اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﺣﻦ وﻗﻮف اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ‪ ،%20‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻤﺪة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻘﺪ ﻗﺪ اﻧﺘﻬﺖ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺗﻌﺜﺮ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻟﻮﺣﻆ ﺗﺪﻧﻲ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻸﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﻨﻔﺬة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮﺣـﻆ ﻇﻬﻮر اﻟﺼﺪأ ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺣﺪﻳﺪ ﺗﺴﻠﻴﺢ اﻷﻋﻤﺪة ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ ﺻﺐ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻧﻘﺺ ﺷـﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﻜﺎدر‬ ‫اﻟﻔﻨـﻲ واﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ ﻟﺪى اﻤﻘـﺎول‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮﺣﻆ‬ ‫أن ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺎﻟﻜﺔ »وزارة اﻹﺳـﻜﺎن«‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻤﴩوع ﻏـﺮ ﻣﺆﺛﺚ‪ ،‬وﻫـﻮ دﻟﻴﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺪم اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﻫﻤﺎل‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎري اﻤـﴩف‪ ،‬وﻋﺪم أداﺋـﻪ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻄﻠﻮب ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ا—ول ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ ﺑﻤﻜﺔ‪ ..‬اﻟﻴﻮم ارﺗﻔﺎع درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة ﻳﺰﻳﺪ اﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻮاﻓﺪ أﺳﺮاب اﻟﺠﺮاد ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻨﻄﻠﻖ اﻟﻴـﻮم ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻷول‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﻘﻴﻤـﻪ ﻛﺮﳼ اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻃﻖ واﻷﺣﻴﺎء اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫أم اﻟﻘـﺮى‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻳﻮﻣـﻦ‪ ،‬ﺑﻘﺎﻋـﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻌﺎﺑﺪﻳـﺔ‪ ،‬ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان )ﺟﻬـﻮد ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫وﺗﺠـﺎرب ﻋﺎﻤﻴـﺔ ( وﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻧﺨﺒـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨـﱪاء اﻟﻌﺎﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ وﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن‬ ‫وﺗﺮﻛﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺑﻜـﺮي ﻋﺴـﺎس‪ ،‬إن اﻟﻜـﺮﳼ ﻳﻬـﺪف إﱃ‬ ‫ﺣﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺎت وﺗﺤﺪﻳﺪ وﺟﻬﺎت‬ ‫وﻣﺴﺎرات ﻧﻤﻮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻤﺮاﻧﻴﺎ ً واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫واﻗﻊ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻴﻬﺎ ﺑﻌﺾ‬

‫أﺣﻴﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ أوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻸﻋﻤﺎل واﻹﺑﺪاع اﻤﻌـﺮﰲ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻜﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺒﻴﻞ ﻛﻮﺷـﻚ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻜـﺮﳼ ﻳﻬـﺪف إﱃ اﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻤﺼﺎف ﻣﺪن اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻷول‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ أﻧﺸـﻄﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﺑﺤﺜﻴﺔ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ وﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ ﺗﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻟﻘﺒﻮل ﺑﺎﻟﻤﻌﻬﺪ اﻟﻤﻬﻨﻲ اﻟﻌﺴﻜﺮي ﺑﺒﺤﺮة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻳﻔﺘـﺢ اﻤﻌﻬﺪ اﻤﻬﻨﻲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑﺒﺤﺮة‬ ‫ﺻﺒـﺎح اﻟﻴﻮم ﺑـﺎب اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓﻌـﺔ )‪ ،(26‬وذﻟـﻚ ﺣﺘـﻰ اﻷرﺑﻌـﺎء‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻋـﴩ ﻣـﻦ ﺟﻤـﺎدى اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﺑﻤﻮﻗﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﺸﱰك‬ ‫ﺑﺎﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻤﻬﻨﻲ‪،‬‬ ‫أو ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻤﻌﻬﺪ ﰲ ﻣﻮﻗﻌـﻪ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻛﱪي ﺑﺤﺮة ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ذﻟـﻚ اﻤﺪﻳـﺮ اﻹداري ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻓﻴﺼـﻞ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻤﻌﻬﺪ‬ ‫ﻳﻤﻨﺢ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺪﺑﻠﻮم ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺺ واﻤﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﺔ‪ ،‬واﻤﺼﻨﱠﻒ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺨﺮج‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺣﺴـﺐ اﻻﺣﺘﻴـﺎج‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﺘﺪرب اﻟﺨﺮﻳﺞ اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺗﺪرﻳﺒﻪ‬ ‫ﺻﻔﻲ أﺣـﺪ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬

‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬وﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻠﺘﺤـﻖ ﺑﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﺣﺴـﺐ اﻟﺸـﻮاﻏﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴـﻒ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻹدارﻳﺔ ﻋـﲆ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻨـﺢ اﻟﺨﺮﻳﺞ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ دﻋﻢ ﺑﻨﻚ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻒ واﻻدﺧﺎر اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻌﺎﻫـﺪ رﻳـﺎدة اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ واﻤﻨﺘـﴩة ﰲ ﻣﺠﺎﻟـﺲ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ ﺑﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ وأﺑﺤـﺎث‬ ‫اﻟﺠﺮاد اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺪﻧﺎن ﺧﺎن‪ ،‬إن‬ ‫ارﺗﻔﺎع درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﻮﺳﻢ اﻟﺸﺘﻮي ﻳﺰﻳﺪ اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت‬ ‫ﺑﻮﺻـﻮل أﴎاب ﺟﺪﻳـﺪة ﻣـﻦ اﻟﺠﺮاد‬ ‫ﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻜﺎﺛـﺮ اﻟﺮﺑﻴﻌـﻲ ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ )ﺗﺒـﻮك( واﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ )اﻟﺠﻮف( وﺑﻌـﺾ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ )ﻏـﺮب اﻟﺮﻳـﺎض واﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫واﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة وﺣﺎﺋـﻞ(‪ .‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫ﻣﺎزاﻟـﺖ أﻋﻤﺎل اﻻﺳﺘﻜﺸـﺎف واﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫واﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻹﺻﺎﺑﺔ‬ ‫واﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻷﺧـﺮى اﻤﺤﺘﻤـﻞ وﺻـﻮل‬ ‫اﻟﺠﺮاد إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺳﺎﻋﺪ ذﻟﻚ ﻋﲆ اﻛﺘﺸﺎف‬ ‫اﻷﴎاب ﻓـﻮر وﺻﻮﻟﻬـﺎ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻬـﺎ ﻓـﻮرا‪ .‬وﺑـﻦ أن ﻧﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻻﺳﺘﻜﺸـﺎف ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة‬

‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻦ ﻇﻬﻮر وﻣﺸﺎﻫﺪة‬ ‫ﺑﻘـﻊ ﻣـﻦ اﻟﺪﺑـﺎ ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ اﻹﺻﺎﺑـﺔ وﺗﺠـﺮي ﻣﻜﺎﻓﺤﺘـﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻈﻬﻮر أﴎاب وﺗﺠﻤﻌﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮاد ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺰاوج ووﺿﻊ ﺑﻴﺾ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت ﺑﺪر وراﺑﻎ واﻟﻠﻴﺚ‪ ،‬ووﺟﻮد‬ ‫ﺣﺒﺎت ﻣﺒﻌﺜﺮة ﻣـﻦ اﻟﺠﺮاد ذات ﻣﻈﻬﺮ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﻲ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻠﻴﺚ‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺎﻗﺔ‪ ،‬ﺷـﺒﻮة‪ ،‬اﻟﺸـﺎﻗﺔ‪ ،‬ﺣﻔـﺎر‪،‬‬ ‫اﻟﴩﻓـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺸـﻤﺔ‪ ،‬اﻟﺒﻠﻬـﺎء‪ ،‬اﻟﻌﻄﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﴏﻳـﺎ‪ ،‬اﻟﺨـﴬاء‪ ،‬ﻋﻴـﺎر‪ ،‬اﻤـﺪرج‪،‬‬ ‫اﻟﺴـﻌﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻴﺒﺔ‪ ،‬رواﻋﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻮﻫﺪت‬ ‫ﺣﺒﺎت اﻧﻔﺮادﻳـﺔ اﻤﻈﻬﺮ ﺟﻨﻮب وﴍق‬ ‫اﻟﻘﻨﻔـﺬة )ﺧﻤﻴﺲ ﺣﺮب ‪ -‬أم اﻟﺴـﻠﻢ(‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺷﻮﻫﺪ دﺑﺎ ﻣﺒﻌﺜﺮ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ذو ﻣﻈﻬـﺮ اﻧﻔﺮادي وﻣﺘﺤﻮل ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻜﺎﺛﺮ ﻣﺤﲇ وﺻﻞ إﱃ أﻃﻮار ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ‬ ‫وادي ﻋﻴﺎر ﴍق اﻟﻠﻴﺚ‪ .‬وﻣﺸﺎﻫﺪة ﺑﻘﻊ‬ ‫دﺑـﺎ ﰲ اﻤﺪرج واﻟﱪﻗـﺎء وﻣﻮاﻗﻊ أﺧﺮى‬ ‫وﺗﺠﺮي ﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ أﺳﺒﺎب ﺗﻌ ‪°‬ﺜﺮ ﻣﺸﺮوع إﺳﻜﺎن أﺑﻮ ﻋﺮﻳﺶ‪..‬‬ ‫و»ا·ﺳﻜﺎن«‪ :‬أرﺳﻠﻨﺎ إﻧﺬارات ﻟﻠﻤﻘﺎول اﻟﻤﻨﻔﺬ وﺳﻮء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻄﱠ ﻞ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺟﺜﺚ ﻋﺜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺣﺔ‬

‫ﺣﻤﻠﺔ ﺿﺪ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻤﻌﺪﻟﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ﺿﺒﻄـﺖ إدارة ﻣـﺮور اﻟﻄﺎﺋـﻒ ‪12‬‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻣﻌﺪﻟﺔ ﻗـﺎم أﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ ﺑﺈﺟﺮاء ﺗﻌﺪﻳـﻞ ﻋﲆ ﻫﻴﻜﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒـﺔ دون اﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻧﻔﺬت ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‪ ،‬ﺷﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺿﺒﻂ وﺣﺠﺰ ‪ 6‬دراﺟﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺺ اﻟﻨﻈﺎم ﻋـﲆ ﻋﻘﻮﺑﺔ ﺑﺤﺠﺰ اﻤﺮﻛﺒـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ وإﻳﻘﺎع‬ ‫اﻟﻐﺮاﻣـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﺣﺪﻫـﺎ اﻷدﻧﻰ ‪ 300‬رﻳـﺎل واﻷﻋﲆ ‪500‬‬ ‫رﻳﺎل‪.‬‬

‫ﺻﺮف ﺑﺪل اﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﻟﻤﻨﺴﻮﺑﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪوادﻣﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ّ‬ ‫اﻟﺨﺮ اﻋﺘﻤﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻨﻔﻴﻌﻲ‪ ،‬ﴏف ﺑـﺪل اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﺎت واﻤﻮﻇﻔﻦ واﻤﻮﻇﻔﺎت اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻢ ﺗﺜﺒﻴﺘﻬﻢ ﺑﺎﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ ﻋﲆ وﻇﺎﺋﻒ رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻹدارة إﱃ أن ﺑـﺪل اﻟﺘﻌﻴﻦ ﺳـﻴﴫف ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﻟﻔـﻲ ﻣﻌﻠـﻢ وﻣﻌﻠﻤـﺔ وﻣﻮﻇـﻒ وﻣﻮﻇﻔﺔ ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻣﻊ رواﺗﺐ ﺷـﻬﺮ رﺑﻴـﻊ اﻵﺧﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌـﺪ ﺗﺤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻤﺒﻠﻎ اﻤﺴـﺘﺤﻖ ﻣﻦ ﺣﺴـﺎب اﻹدارة ﻟﺤﺴﺎب اﻟﺒﻨﻚ ﻹﻳﺪاﻋﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺣﺴـﺎﺑﺎت اﻤﺜﺒﺘـﻦ واﻤﺜﺒﺘـﺎت ﰲ إدارة ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ا—ﻓﻼج‪ :‬وﻓﺎة ‪ ٧١‬وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫‪ ٢٣٥‬ﻓﻲ ﺣﻮادث اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ‬ ‫اﻷﻓﻼج ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﻌﺒﺔ ﻣﺮور ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓﻼج اﻤﻘﺪم ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﻟـ«اﻟـﴩق« أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺷـﻬﺪت اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ ‪ 787‬ﺣﺎدﺛﺎ ً ﻣﺮورﻳﺎ ً ﻧﺠﻢ ﻋﻨﻬﺎ وﻓﺎة ‪ 71‬ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫وإﺻﺎﺑـﺔ ‪ 235‬ﻣﺼﺎﺑـﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﻏﻠﺐ أﺳـﺒﺎب ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻟﴪﻋﺔ اﻟﺰاﺋﺪة وﻋـﺪم اﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻘﺪم اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ إن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳـﺘﻄﻠﻖ ﻏﺪا ً ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت أﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﺮور ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺤـﺎدي واﻟﺜﻼﺛﻦ ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر‬ ‫)ﻏﺎﻳﺘﻨﺎ ﺳـﻼﻣﺘﻜﻢ( ﺑﺤﻀﻮر اﻤﺤﺎﻓﻆ زﻳﺪ آل ﺣﺴـﻦ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨﻔﺬ ﺷـﻌﺒﺔ اﻤﺮور‬ ‫ﻣﻌﺮﺿـﺎ ً ﻣﺼﺎﺣﺒـﺎ ً ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت وﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﴍﻛـﺔ »أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬وﺳـﻴﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﺑﺮاﻣﺞ ﻓﻜﺎﻫﻴـﺔ وﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﺗﺜﻘﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻌـﺮض ﺑﻌﺾ اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌ ﱠﺮض أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﻟﺤﻮادث ﻣﺮورﻳﺔ ﻣﻤﻴﺘﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋﲆ ﺗﻮزﻳﻊ ﻣﻨﺸﻮرات‬ ‫وﻣﻄﻮﻳﺎت ﺗﻮﺟﻴﻬﻴﺔ ﻃﻮال اﻷﺳـﺒﻮع ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻫﺎﱄ وﻃﻼب‬ ‫اﻤﺪارس واﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪9‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫يوغا‬

‫خلف عاشور‪ :‬توسعة المسجد النبوي أول عمل لي‬ ‫مع «بن ادن»‪ ..‬وكان أشرف ما قدمته في حياتي‬ ‫محمد الغامدي‬

‫َ‬ ‫«حشات»‬ ‫المثقفين‬ ‫ت���ده���ش���ك‬ ‫«حشات» امثقفن‬ ‫ي بعضهم البعض‬ ‫ي بهو الفندق‪ ،‬مما‬ ‫يوحي بأن الجميع‬ ‫غ��ر مثقف ممن‬ ‫وزارة‬ ‫تستدعيهم‬ ‫ال��ث��ق��اف��ة‪ ،‬فهذا‬ ‫يصادر ه��ذا وذاك‬ ‫يصادر ثالثاً‪ .‬ولكن‬ ‫الهمسات التي تدور‬ ‫ي البهو التي يرتفع‬ ‫صوتها كثرا ً هي أن‬ ‫معظم ممثي اأندية‬ ‫ي امعرض هم من‬ ‫أعضاء النادي‪ ،‬وهي‬ ‫قائمة تتكرر سنوياً‪،‬‬ ‫وكأنه ا يوجد ي‬ ‫امنطقة � أي منطقة‬ ‫ي السعودية � غر‬ ‫هؤاء‪ .‬مع العلم أننا‬ ‫ندرك تمام اإدراك أن‬ ‫هناك مثقفن ُ‬ ‫كثُرا ً ي‬ ‫جميع أنحاء الباد‪،‬‬ ‫ولكنهم بعيدون كل‬ ‫البعد ع��ن امشهد‬ ‫ال��ث��ق��اي أس��ب��اب‬ ‫اعتبارية ومكانية‬ ‫ونفسية‪ ،‬فلن يعرض‬ ‫أحد امثقفن نفسه‬ ‫عى ن��ادي امنطقة‬ ‫ليقول لهم أعطوني‬ ‫تذكرة أو وجِ هُ وا ي‬ ‫دعوة‪ ،‬بل هذا يخضع‬ ‫للنادي الذي وضعت‬ ‫وزارة الثقافة ثقتها‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫وأكر برهان هو‬ ‫َ‬ ‫أن وزارة الثقافة‬ ‫ت��ج��اوزت اأندية‬ ‫وأص��ب��ح��ت توجه‬ ‫دع��وات خاصة من‬ ‫قِ بَلِهَ ا لبعض امثقفن‬ ‫لعلم القائمن عليها‬ ‫أن��ه��م يستحقون‬ ‫أن ي��ك��ون��وا من‬ ‫اموجودين‬ ‫ضمن‬ ‫ي امعرض‪ .‬ورغم‬ ‫ه��ذا ال��ت��ج��اوز إا‬ ‫أنَ��ك تجد أن بعض‬ ‫رؤس���اء وأع��ض��اء‬ ‫أنديتنا اأدبية لم‬ ‫يعجبهم هذا الحال‬ ‫فأخذوا يتساءلون‪:‬‬ ‫ماذا وجَ هَ ت الوزارة‬ ‫الدعوة لفان؟ ومن‬ ‫ه��و واس��ط��ت��ه ي‬ ‫ال��وزارة كي توجه‬ ‫له؟ وكيف؟ وماذا؟‬ ‫ومثل هذا يدلل عى‬ ‫أن أنديتنا هي مجرد‬ ‫تعضد‬ ‫«شللية»‬ ‫بعضها بعضاً‪..‬بعيدا ً‬ ‫عن أن يدرك هؤاء َ‬ ‫أن‬ ‫هذا استحقاق لهذا‬ ‫امثقف‪ ..‬وهو أوى‬ ‫من غره بالحضور‪،‬‬ ‫بل هو قبلهم جميعاً‪،‬‬ ‫فهو ل��م ي��أت إا‬ ‫ليعكس للمثقفن‬ ‫من العالم العربي‬ ‫ثقافته وثقافة البلد‪.‬‬ ‫@‪moghamedi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫كنت موظف ًا‬ ‫لدى الشربتلي‬ ‫ومسؤو ًا عن‬ ‫تأمين الطلبات‬ ‫الحكومية في‬ ‫عهد الملك‬ ‫عبدالعزيز‬

‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬ ‫عندم�ا تتح�اور م�ع الشي�خ‬ ‫خلف عاش�ور‪ ،‬فإنك تتحاور‬ ‫مع شخصية وطنية وتاريخية‬ ‫فري�دة‪ ،‬فالشيخ عاشور ليس‬ ‫مج�رد مستش�ار ي مجموعة‬ ‫بن ادن السعودية‪ ،‬ولكنه شخصية‬ ‫إداري�ة رائ�دة ي مس�رة العم�ل‬ ‫الحكوم�ي ي امملك�ة‪ ،‬حيث عار‬ ‫امل�ك امؤس�س وه�و يتح�دث عن‬ ‫تلك الفرة بكث�ر من الحقائق التي‬ ‫تكشف لنا ع�ن بعض يوميات املك‬ ‫عبدالعزي�ز وطريق�ة إدارته للباد‪.‬‬ ‫كما يق�دم لنا بعضا ً م�ن اللمسات‬ ‫اإنسانية التي كان�ت تطبع عاقته‬ ‫باملك فيصل‪.‬‬ ‫وي ح�وار م�ع «ال�رق» يشك�ل‬ ‫مقاطع صغ�رة من عوال�م الشيخ‬ ‫عاشور الكبرة واممتدة‪ ،‬نبي خاله‬ ‫أن أرف عم�ل قام به ي حياته هو‬ ‫توليه إدارة مروع توسعة امسجد‬ ‫النب�وي ي عه�د امل�ك فه�د ع�ام‬ ‫‪1407‬ه�‪ ،‬حيث عرض عليه الشيخ‬ ‫بك�ر ب�ن ادن اإراف ع�ى إدارة‬ ‫مشاريعه ي امدينة امنورة‪.‬‬ ‫وأشار عاشور ي حديثه إى أن ميناء‬ ‫ينبع ك�ان يعد أهم مين�اء ي البحر‬ ‫اأحم�ر‪ ،‬وأنه ك�ان يتمي�ز بموقعه‬ ‫داخل الخ�ور الذي يضف�ي الهدوء‬ ‫ع�ى عملي�ات التحمي�ل والتنزيل‪،‬‬ ‫وبق�رب البواخ�ر م�ن الرصي�ف‬ ‫البح�ري‪ ،‬مضيف�ا ً أن�ه ك�ان يو ّرد‬ ‫ع�ن طريقه بضائع ك�ل من امدينة‬ ‫امن�ورة‪ ،‬القصيم‪ ،‬حائ�ل‪ ،‬والحدود‬ ‫الشمالية‪.‬‬ ‫ميناء ينبع‬ ‫* حدثنا عن بدايات الشيخ خلف‬ ‫عاشور؟‬ ‫ ول�دت ونشأت ي ينب�ع‪ ،‬فوالدتي‬‫كانت من امدين�ة‪ ،‬وفضل والدي أا‬ ‫يبتعد عن امدين�ة‪ ،‬فاستقر ي ينبع‬ ‫واخت�ار العي�ش فيه�ا‪ ،‬واشتغل ي‬ ‫السواع�د التي تحم�ل البضائع من‬ ‫ينبع‪ ،‬والتي كان�ت تتمثل ي التمور‬ ‫والعسل والسمن امص�دّر من ينبع‬ ‫النخل والعيص‪ ،‬إى أن أصبح والدي‬ ‫رئيس�ا ً للتجار ي مين�اء ينبع‪ ،‬وقد‬ ‫توي رحمه الله قبل وادتي‪.‬‬ ‫وك�ان ميناء ينبع يع�د أعظم ميناء‬ ‫ي البحر اأحمر‪ ،‬ويتميز بموقعه ي‬ ‫الخور‪ ،‬حيث تدخل البواخر وترسو‬ ‫قريبا ً من الرصيف وتنزل البضائع‬ ‫ي هدوء بعيدا ً ع�ن موجات الرياح‪،‬‬ ‫بخ�اف مين�اء ج�دة ال�ذي ترسو‬ ‫البواخ�ر فيه بعيدا ً عن اميناء‪ ،‬وكان‬

‫عاشور متحدثا ً ل�«الرق» أمام مجسم للمسجد النبوي عن أرف أعماله‬

‫(تصوير‪ :‬يوسف جحران)‬

‫كانت ينبع تمثل الميناء الرئيسي للمملكة على البحر اأحمر‪ ..‬ووزير المالية اقترح استبدالها بجدة‬ ‫ي�و ّرد عن طريق ميناء ينبع بضائع‬ ‫كل م�ن امدين�ة امن�ورة‪ ،‬القصيم‪،‬‬ ‫حائ�ل‪ ،‬والح�دود الشمالي�ة‪ ،‬بينما‬ ‫كانت تستغرق خمسة إى ستة أيام‬ ‫حتى تصل إليها عن طريق الجمال‪.‬‬ ‫نزوح التجار‬ ‫* كيف فقد ميناء ينبع مكانته؟‬ ‫ تراج�ع مكانة مين�اء ينبع بدأ ي‬‫عهد وزير امالية عبدالله السليمان‪،‬‬ ‫ال�ذي أراد أن يكون اميناء الرئيي‬ ‫ع�ى البح�ر اأحم�ر للمملك�ة ي‬ ‫جدة‪ ،‬ل�رد عليه جمي�ع البضائع‪،‬‬ ‫فعملوا علي�ه إصاحات كبرة جداً‪،‬‬ ‫وي ظ�ل ذلك الوض�ع ي ينبع نزح‬ ‫التج�ار منه�ا‪ ،‬فمنهم مَ� ْن استقر‬ ‫ي امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬وبعضه�م‬ ‫استق�ر ي امدينة‪ ،‬ومنه�م َم ْن أتى‬ ‫إى ج�دة واستق�ر فيه�ا‪ ،‬والبعض‬ ‫ذهب للرياض بعد أن توقف العمل‬ ‫التجاري بمين�اء ينبع‪ ،‬ومن وجهة‬ ‫نظري ابد أن يكون للمملكة ميناء‬ ‫حي�وي ي الشم�ال يخ�دم ام�دن‬

‫الشمالي�ة‪ ،‬وأفض�ل مين�اء مخول‬ ‫لذلك هو ميناء ينبع‪.‬‬ ‫العمل الحكومي‬ ‫* ولك�ن كي�ف انتق�ل الش�يخ‬ ‫عاشور إى العمل الحكومي؟‬ ‫ قدم�ت إى ج�دة لتوري�د أم�وال‬‫للسي�د حسن ربت�ي‪ ،‬لعدم وجود‬ ‫بن�وك ي تلك اأيام‪ ،‬وك�ان ربتي‬ ‫أح�د عمائن�ا الذي�ن ن�رّف لهم‬ ‫البضائ�ع ونوزعه�ا ي ع�دد م�ن‬ ‫امدن‪ ،‬وكان ي تل�ك الفرة قد اتفق‬ ‫م�ع وزير امالية عبدالل�ه السليمان‬ ‫ي عه�د املك عبدالعزي�ز أن يتعهد‬ ‫بطلب�ات الدول�ة م�ن مختل�ف‬ ‫أصن�اف البضائع‪ ،‬فع�رض عي ّ أن‬ ‫أك�ون امكلف بالقيام به�ذه امهمة‬ ‫ي الري�اض‪ ،‬ولع�دم وج�ود عم�ل‬ ‫ل�ديّ ي تل�ك الف�رة وافق�ت فورا ً‬ ‫ع�ى العرض‪ ،‬وذهب�ت إى الرياض‬ ‫ي ع�ام ‪1368‬ه��‪ ،‬وكن�ت حينها‬ ‫متزوج�اً‪ ،‬وأصبح�ت مس�ؤوا ً عن‬ ‫طلب�ات الحكومة‪ ،‬وكان لدى وزارة‬

‫‪ ..‬وأمام مجسم لساعة مكة‬

‫امالي�ة مستودع ي�رف عليه مدير‬ ‫امالي�ة ي الري�اض ي ذل�ك الوقت‬ ‫عبدالل�ه لنجاوي‪ ،‬وك�ان يستوعب‬ ‫في�ه جمي�ع الطلب�ات الحكومي�ة‪،‬‬ ‫بينما كان املك عبدالعزيز َم ْن يقوم‬ ‫بتريفها بنفسه‪ ،‬فيكتب إى وزير‬ ‫امالية أعطوا فانا ً كذا‪ ،‬وأعطوا فانا ً‬ ‫كذا‪ ،‬وكان امست�ودع ي ذلك الوقت‬ ‫ا يض�م أشيا ًء كث�رة‪ ،‬وكان حسن‬ ‫ربتي َم ْن يم�وّل طلبات الحكومة‬ ‫ويمول ه�ذا امست�ودع‪ ،‬ويستجيب‬ ‫لك�ل طلبات أبناء امل�ك عبدالعزيز‬ ‫فتتح�ول كل تل�ك الطلب�ات علينا‪،‬‬ ‫وكانت بعض البضائع غر موجودة‪،‬‬ ‫فأقوم بتحوي�ل الطلبات إى التجار‬ ‫لتأمينها‪ ،‬وكان بعض التجار يأتون‬ ‫ليطالب�وا بحقوقه�م‪ ،‬وكن�ت أؤكد‬ ‫لهم أن حقوقه�م محفوظة‪ ،‬وأعمل‬ ‫لهم شيك�ات باس�م الربتي الذي‬ ‫كان يح�وّل ي ب�دوره مبالغ لكنها‬ ‫ا تكفي لتغطية جميع امستحقات‪،‬‬ ‫وأذك�ر م�رة ج�اء إلين�ا ‪ 14‬تاجرا ً‬ ‫يطالب�ون بحقوقه�م‪ ،‬وكانت تمثل‬

‫مبالغ مالية لكل واحد منهم ا تزيد‬ ‫ع�ى ‪ 100‬أل�ف ري�ال‪ ،‬وأخروني‬ ‫بأنه�م سيتقدم�ون بشكوى ضدي‬ ‫ي امحكمة‪ ،‬وفعاً ذهبنا ي أول مرة‬ ‫أدخل فيها إى امحكمة‪ ،‬حيث دخلنا‬ ‫ع�ى القاي ال�ذي استف�ر مني‬ ‫عن سبب عدم س�داد مستحقاتهم‪،‬‬ ‫فأفدته بأني مجرد وكيل للربتي‪،‬‬ ‫وهو بدوره متعهد للدولة‪ ،‬ومهمتي‬ ‫تأمي الطلبات الحكومية وإيصالها‬ ‫إى امل�ك عبدالعزي�ز وأواده‪ ،‬فقال‬ ‫القاي مبارة للتجار‪ :‬لكم قليل أو‬ ‫كثر اذهبوا إى الربتي‪ ،‬والحكومة‬ ‫يدها تطول الربتي وغر الربتي‪.‬‬ ‫فضحكن�ا جميعا ً وخرجوا مقتنعي‬ ‫من امحكم�ة‪ ،‬وبعد ف�رة تم سداد‬ ‫جميع مستحقاتهم‪.‬‬ ‫العودة إى ينبع‬ ‫* وماذا بعد العودة إى ينبع؟‬ ‫ بع�د أن رجع�ت إى ينبع تقدمت‬‫لوظيف�ة محاس�ب ي البلدية بأجر‬ ‫‪ 100‬ريال شهري�اً‪ ،‬بعدها جاءني‬

‫(تصوير‪ :‬يوسف جحران)‬

‫ع�رض أتسل�م وظيف�ة محاسب‬ ‫ي الزك�اة والدخل التابع�ة لوزارة‬ ‫امالي�ة بأج�ر أع�ى‪ ،‬ق�دره ‪375‬‬ ‫ري�ااً‪ ،‬وك�ان يع�د ي ذل�ك الوقت‬ ‫مبلغ�ا ً كب�راً‪ ،‬حيث استم�ررت ي‬ ‫تل�ك الوظيف�ة فرة م�ن الزمن إى‬ ‫أن ت�م إلغاء مكت�ب الزكاة والدخل‬ ‫ي ينب�ع بسب�ب عدم جل�ب موارد‬ ‫إى امكت�ب نتيجة ضع�ف التجارة‬ ‫ي ينبع‪ ،‬حينه�ا جاءتني برقية من‬ ‫وزارة امالي�ة ي الري�اض باس�م‬ ‫الشيخ عبدالل�ه بن عدوان‪ ،‬يعرض‬ ‫عي ّ خالها وظيفة مراقب حسابات‬ ‫ي ال�وزارة ي الرياض براتب ‪710‬‬ ‫رياات‪ ،‬وكان ذلك امبلغ يمثل قفزة‬ ‫كب�رة بالنسبة ي‪ ،‬فوافقت مبارة‬ ‫اسيم�ا أني أعرف الري�اض جيداً‪،‬‬ ‫وألفته�ا ف�رة م�ن الزم�ن‪ ،‬وبعد‬ ‫فرة فتح�وا فرعا ً للزكاة والدخل ي‬ ‫الرياض وتم تعييني مساعدا ً مدير‬ ‫الف�رع براتب ق�دره ‪ 1250‬ريااً‪،‬‬ ‫وبعد ثاثة أشهر ي عام ‪1383‬ه�‬ ‫عين�ت مدي�را ً للف�رع‪ ،‬وبع�د ذلك‬ ‫بسنت�ي أصيب�ت ثاث م�ن بناتي‬ ‫بمرض تط ّلب سف�ري إى الخارج‪،‬‬ ‫وتوفيت إحدى بناتي بهذا ام�رض‪.‬‬ ‫املك فيصل‬ ‫* وما الذي تتذكره من أيام عهد‬ ‫املك فيصل؟‬ ‫ من اأفض�ال التي ا تنى للملك‬‫فيص�ل ع�ي ّ أن أم�ر بإرس�اي إى‬ ‫القاهرة وتركيا لعاج بناتي‪ ،‬وحي‬ ‫لم نج�د تحسنا ً بسب�ب عدم توافر‬ ‫ع�اج للم�رض‪ ،‬أم�ر بإرسالنا إى‬ ‫أفضل مستشف�ى ي سويرا‪ ،‬ولم‬ ‫يطرأ أي تحس�ن ي حالتهن كذلك‪،‬‬ ‫فقدم�ت عريض�ة للمل�ك فيص�ل‬ ‫بطلب نقله�ن إى أحد امستشفيات‬ ‫ي أماني�ا‪ ،‬فاستج�اب لذل�ك‪ ،‬وأمر‬ ‫بنقلن�ا إى أماني�ا‪ ،‬كل ذل�ك وأنا ا‬ ‫أزال مدي�را ً لفرع الزكاة والدخل ي‬ ‫الرياض‪ ،‬وحي لم يطرأ أي تحسن‪،‬‬ ‫أم�ر بنقلنا إى الجامع�ة اأمريكية‬ ‫ي ب�روت‪ ،‬وكان�ت تتوافر فيها كل‬ ‫اإمكان�ات‪ ،‬ولكن بسب�ب اأحداث‬ ‫التي حصل�ت تلك اأي�ام ي لبنان‪،‬‬ ‫اضطررت إى العودة مع أرتي إى‬ ‫الرياض‪ ،‬وي تلك اللحظة أمر املك‬ ‫فيص�ل بنقي إى مدينة جدة لتوافر‬

‫أول أجر‬ ‫تقاضيته‬ ‫في عملي‬ ‫الحكومي في‬ ‫بلدية ينبع‬ ‫كان ‪100‬‬ ‫ريال شهري ًا‬ ‫بن�ك للدم فيها‪ ،‬ونق�ي عى وظيفة‬ ‫مماثل�ة وبالراتب نفس�ه وامرتبة‪،‬‬ ‫وعمد بنك الدم بتأمي الدم لبناتي‪.‬‬ ‫* بالحديث عن بناتك‪ ..‬ماذا عن‬ ‫وضعك اأري؟‬ ‫ً‬ ‫ أنا أب ل�� ‪ 11‬بنتا وولدين‪ ،‬ثاث‬‫م�ن بنات�ي توفي بام�رض‪ ،‬وبنت‬ ‫رابع�ة سقطت ي امن�زل وأصيبت‬ ‫ي رأسها وتوفيت‪ ،‬وخامسة توفيت‬ ‫مع اثني م�ن أبنائها ي حادث عى‬ ‫طري�ق اأردن‪ ،‬وأح�د ولديّ سفر‪،‬‬ ‫والثاني توي ي حادث الطائرة التي‬ ‫احرقت ي الرياض‪.‬‬ ‫من أرتي أيضا ً أحمد عاشور‪ ،‬ابن‬ ‫أخي ال�ذي أعده ابني‪ ،‬حيث توليت‬ ‫تنشئته وتربيته وك�ل حياته كانت‬ ‫معي أكثر من والده‪.‬‬ ‫ألف�ت مجموع�ة من الكت�ب‪ ،‬منها‪:‬‬ ‫أيام وأيام‪ ،‬ما لم تقله اأيام‪ ،‬وكتاب‬ ‫عن محمد بن ادن‪.‬‬ ‫مع بكر بن ادن‬ ‫* حدثنا عن بدايات انضمامكم‬ ‫إى مجموعة بن ادن؟‬ ‫ بع�د أن ت�م استح�داث ف�رع‬‫للزكاة والدخ�ل ي جدة‪ ،‬وتعييني‬ ‫مدي�را ً علي�ه‪ ،‬استم�ررت ي تل�ك‬ ‫الوظيفة من عام ‪1385‬ه� وحتى‬ ‫ع�ام ‪1400‬ه��‪ ،‬بعده�ا ب�دأت‬ ‫أشع�ر باإنهاك والتع�ب فتقدمت‬ ‫لطل�ب التقاعد قب�ل أن أبلغ السن‬ ‫القانوني�ة‪ ،‬وأحلت فع�اً للتقاعد‪،‬‬ ‫بعده�ا وي ع�ام ‪1407‬ه�� طلب‬ ‫مني بكر بن ادن أن أعمل معهم‪،‬‬ ‫وك�ان أكث�ر امشاري�ع للركة ي‬ ‫امدين�ة امنورة‪ ،‬حي�ث طلب مني‬ ‫أن أديرها‪ ،‬وك�ان أول عمل ي هو‬ ‫إنج�از توسعة امسج�د النبوي ي‬ ‫امدين�ة امنورة‪ ،‬وهذه أعظم خدمة‬ ‫قدمتها ي حيات�ي‪ ،‬وكانت ي عهد‬ ‫امل�ك فه�د رحم�ه الل�ه‪ ،‬وبعد أن‬ ‫استطعت أن أنهي مروع امسجد‬ ‫النبوي عدت إى ج�دة مقابلة بكر‬ ‫بن ادن‪ ،‬ال�ذي بادرني بقوله «لن‬ ‫يف�رق بينن�ا إا ام�وت»‪ ،‬وعرض‬ ‫ع�ي ّ ااستم�رار ي العم�ل معهم‬ ‫لإراف ع�ى امشاريع‪ ،‬فأرفت‬ ‫ع�ى جميع امشاري�ع التي نفذتها‬ ‫الرك�ة ي امدينة امنورة منذ ذلك‬ ‫ومبان‬ ‫الوقت م�ن طرق وسفلت�ة‬ ‫ٍ‬ ‫وغره�ا‪ ،‬وإى اآن وأن�ا ي رك�ة‬ ‫بن ادن‪ ،‬وأحس بسعادة كبرة ي‬ ‫عمي‪.‬‬


‫ﻣﻮﺟﺔ ﻏﺒﺎر ﺗﺠﺘﺎح‬ ‫ا¦ﻓﻼج وﺗﻘﺘﻠﻊ ا¦ﺷﺠﺎر‬ ‫واﻟﻠﻮﺣﺎت دون ﺣﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳﺔ‬

‫اﻷﻓﻼج ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺠﻤﻲ‬

‫ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﺒﺎر اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ اﻷﻓﻼج‬

‫‪10‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺟﺘﺎﺣـﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓـﻼج واﻟﻘﺮى واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺪى اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻣﻮﺟﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﺸـﻄﺔ اﻟﺘﻲ أﺛﺎرت اﻟﻐﺒﺎر واﻷﺗﺮﺑﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ ﺗﻌﻄﻞ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﻄﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ واﻟﺸﻮارع اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫داﺧﻞ وﺧﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫واﺿﻄـﺮ اﻷﻫـﺎﱄ واﻟﻌﺎﻣﻠﻮن‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ اﻤﻴﺎدﻳـﻦ واﻷﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ إﱃ اﻟﻠﺠـﻮء ﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻜﻤﺎﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺴﺒﺒﺖ اﻟﺮﻳﺎح ﰲ اﻗﺘﻼع ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺷﺠﺎر‬

‫واﻹﴐار ﺑﺒﻌـﺾ اﻟﻠﻮﺣـﺎت ﰲ أﻧﺤـﺎء ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ ﻓﺮق ﻣﻦ اﻤـﺮور وأﻣﻦ اﻟﻄـﺮق ﺑﺎﻟﺘﻤﺮﻛﺰ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﴪﻳﻌـﺔ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﻬﺪ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄﻮارئ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻓﻼج اﻟﻌﺎم ﺗﻮاﻓﺪ أﻋﺪاد ﻣﻦ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ واﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﺿﻴﻖ ﰲ اﻟﺘﻨﻔﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ‪ ،‬أﻛﺪ ﻟـ »اﻟـﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﺷـﻌﺒﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﻓﻼج اﻤﻘﺪم ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬أﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺴﺠﻠﻮا أي ﺣﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳـﺔ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﺒﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أ ﱠن دورﻳﺎت اﻤﺮور‬ ‫ﺗﺘﻤﺮﻛـﺰ ﰲ اﻟﻄـﺮق اﻟﴪﻳﻌـﺔ وﻋﻨـﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت ﰲ اﻟﺸـﻮارع‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻟﻠﺤﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻧﻘﺎذ إﺛﻴﻮﺑﻲ رﻓﺾ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﺣﺘﻤﻰ ﺑﺸﺠﺮة ﻫﺮﺑ ًﺎ ﻣﻦ ﻛﻔﻴﻠﻪ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻟﺠﺄ واﻓﺪ ﻳﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺮﻋﻲ إﱃ اﻻﺣﺘﻤﺎء ﺑﻘﻤﺔ ﺷﺠﺮة ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ أم ﺣﺮض‬ ‫ﺷﻤﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮﺟﻪ ﰲ ﺗﺒﻮك‪ ،‬ﻫﺮﺑﺎ ً ﻣﻦ ﻛﻔﻴﻠﻪ راﻓﻀﺎ ً ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫وﺑـﺎﴍت دورﻳـﺎت أﻣﻨﻴـﺔ ﻣـﻦ ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻮﺟﻪ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻓﺮﻗـﺔ إﻧﻘﺎذ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠـﺖ ﻋﲆ إﻧﺰال اﻟﻮاﻓﺪ‬ ‫اﻟﻬﺎرب ﻣﻦ ﻓﻮق اﻟﺸـﺠﺮة‪ .‬وأﺷﺎر ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮﺟﻪ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« إﱃ أ ﱠن اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻢ اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎء ﻛﻔﻴﻠﻪ ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻤﻼﺑﺴﺎت واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻫﺮوب‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻞ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر أﻧﻪ ﻳﺠﺮي إﻧﻬﺎء اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻟﺸﻌﺒﺔ اﻟﺠﻮازات ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﱰﺣﻴﻠﻪ ﺑﺴﺒﺐ رﻓﻀﻪ اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﻋﻮدة ‪ ٣٠٠‬ﻃﺎﻟﺒﺔ اﻟﻴﻮم ﺑﻌﺪ إﺧﻼء ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻤﺎس ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻳﻞ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ‬ ‫ﺗﻌﻮد ‪ 300‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻳﺪرﺳـﻦ ﰲ ﻣﺠﻤﻊ ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴـﺮ إﱃ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ إﺧﻼؤﻫﻦ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻤـﺎس ﻛﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺤـﻮﻻت‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ ﰲ ﺣﻲ اﻟﴬس‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻫﺎﺷـﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺤﻴﺎﻧـﻲ‪ ،‬أن إﺧﻼء‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎت اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء ﺟﺎء ﻛﺈﺟﺮاء‬ ‫اﺣـﱰازي ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﱠـﻪ ﺗﻢ ﻓﺼـﻞ اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ ﻋـﻦ اﻟﻔﺼـﻮل ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻤـﺎس ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺤﻮﻻت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺤﻴﺎﻧـﻲ‪ ،‬أ ﱠن ﻓـﺮق اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑـﺎﴍت اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻋﻤﻠﺖ ﻋـﲆ إﺻﻼح اﻟﺨﻠـﻞ اﻟﻔﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﻌﻮدة اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت إﱃ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ ﻋـﺪد ﻣـﻦ أوﻟﻴـﺎء أﻣﻮر‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﺣـﴬوا إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻣـﻦ إدارة‬

‫اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﰲ ﺣﻲ اﻟﴬس ﺑﻤﺤﺎﻳﻞ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﺑﺘﻜﺜﻴـﻒ اﻟﺠـﻮﻻت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﺪارس ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻓﺮق اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺪارس اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴﺮ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ إﱃ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻤﺴـﺘﻤﺮة‪.‬ﺣﻴﺚ أﺷـﺎروا إﱃ أ ﱠن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻫﻨﺎك ﻣﺪارس‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ ذات اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺴﺘﺄﺟﺮة ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺔ وﺗﻔﺘﻘﺮ إﱃ ﺗﺠﻬﻴﺰات اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬وﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨـﺎرج ﻟﻠﻄـﻮارئ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ رداءة ﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺻﻴﺎﻧﺔ وﺗﺮﻣﻴﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺮع ﻣﺴﻦ وزوﺟﺘﻪ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺎردة‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ‬ ‫ﻟﻘﻲ ﻣﺴـﻦ وزوﺟﺘـﻪ ﻣﴫﻋﻬﻤﺎ ﰲ ﺣﺎدث ﺳـﺮ أﻟﻴﻢ إﺛﺮ‬ ‫اﺻﻄﺪام اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻠﻬﻤﺎ وﺟﻬﺎ ً ﻟﻮﺟﻪ ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ »اﻤﺠﺎردة ‪ -‬ﺷﻤﺮان« أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺷﻬﻮد ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث أن اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻞ‬ ‫اﻟﺮﺟﻞ وزوﺟﺘﻪ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻻرﺗﻄﺎم ﻗﻮي ﺑﺎﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ ﻣﺎ ﻧﺘﺞ‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﺗﻠﻔﻴﺎت ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ واﺟﻬـﺔ اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ اﺣﺘﺠﺎزﻫﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﺗﺒﺎﴍ ﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث وﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﺨﺮاﺟﻬﻤﺎ وﻛﺎﻧﺎ ﻗﺪ ﻓﺎرﻗﺎ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ اﻟﺸﻬﻮد ﻫﺮوب ﺳـﺎﺋﻖ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ واﺧﺘﻔﺎءه ﻋﻦ اﻷﻧﻈﺎر‬ ‫ﺑﻌﺪ وﻗﻮع اﻟﺤﺎدث ﻣﺒﺎﴍة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﴍت دورﻳـﺎت أﻣﻨﻴﺔ وﻓـﺮق اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬وﺗﻢ ﻧﻘﻞ اﻟﺠﺜﺘـﻦ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺤﻦ اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﺤﺎدث‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺴـﺮي‪ ،‬أن ﻓﺮﻗﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺎﴍت ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺠﺎردة ‪ -‬ﺷﻤﺮان‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﻢ ﻋﺜـﺮوا ﻋﲆ رﺟﻞ واﻣﺮأة ﻛﺎﻧـﺎ ﻗﺪ ﺗﻮﻓﻴﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻤﺘﴬرة‪.‬‬

‫ﺣﺎدث ﺳﻴﺮ ﻳﻘﻄﻊ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻋﻦ اﻟﻨﻤﺎص ‪ ٢٥‬دﻗﻴﻘﺔ‬ ‫وﺑﺎﴍت اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬واﺗﺨﺬت‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻫﺮﻋـﺖ ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻷﴐار وﻣﺤﺎوﻟﺔ إﻋﺎدة اﻟﺘﻴﺎر إﱃ اﻷﺟﺰاء‬ ‫اﻤﺘﴬرة‪.‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬

‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ‬

‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ إﻧﺰال اﻤﻘﻴﻢ ﻣﻦ ﻋﲆ اﻟﺸﺠﺮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺴـﺒﱠﺐَ اﺻﻄـﺪام ﺳـﻴﺎرة ﺑﻌﻤـﻮد ﻛﻬﺮﺑـﺎء‬ ‫وﻧﺠـﺎة ﻗﺎﺋﺪﻫـﺎ‪ ،‬ﰲ اﻧﻘﻄـﺎع اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻋـﻦ أﺟﺰاء‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻨﻤﺎص ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﺟﺜﺔ ‪ª‬ﻓﺮﻳﻘﻲ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﻋﺜﺮت اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺜﺔ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧﻬﺎ ﻟﻮاﻓﺪ إﻓﺮﻳﻘﻲ‪ ،‬ﻋﺜﺮ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺘﻮﰱ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻨﻮر اﻟﺘﺨﺼﴢ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫”اﻟـﴩق“‪ ،‬ﻓﺈن ﻣﻦ أﺑﻠـﻎ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬

‫ﻋﻦ اﻟﺠﺜﺔ ﻛﺎن أﺣﺪ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي أﺷـﺎر ﰲ ﺑﻼﻏـﻪ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻋﺎﺋـﺪا ً ﻣﻦ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺻﻌﻮده إﱃ ﺟﴪ اﻤﺸﺎة‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﺑﻮاﺑﺔ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬ﺷﺎﻫﺪ اﻟﺠﺜﺔ‬ ‫داﺧﻞ أﺣﺪ أﺣﻮاض اﻷﺷـﺠﺎر اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋﺮي اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻗﺮب اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﺑـﻦ ﻟــ »اﻟـﴩق« اﻟﻨﺎﻃﻖ‬

‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﴩﻃﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ اﻤﻘﺪم‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﻴﻤـﺎن‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻤﺖ ﻣﺒـﺎﴍة اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻓـﺮق اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫واﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ واﻟﺒﺼﻤـﺎت‪ ،‬واﻟﻄـﺐ‬ ‫اﻟﴩﻋـﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﺒـﻦ أن اﻟﺠﺜﺔ‬ ‫ﻗـﺪ ﻣﴣ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﻜﺸـﻒ اﻤﺒﺪﺋﻲ ﻳﺮﺟﺢ أن أﺳـﺒﺎب اﻟﻮﻓﺎة‬

‫ﰲ اﻟﻨﻤﺎص ﻣﻐﺮم ﺳـﻌﺪ اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬أ ﱠن ﻣﺪة اﻻﻧﻘﻄﺎع‬ ‫ﰲ اﻤﻐﺬي اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﺳﺘﻤﺮت ﺳﺖ دﻗﺎﺋﻖ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أ ﱠن اﻻﻧﻘﻄﺎع ﻇﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮا ً ﰲ اﻷﺟﺰاء‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻮد اﻤﺘﴬر ﰲ اﻟﺤﺎدث ﺣﺘﻰ إﺗﻤﺎم‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﺻﻼح اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻤﺮت ‪ 25‬دﻗﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻗﻀﻴﺎ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺴﻦ وزوﺟﺘﻪ )اﻟﴩق(‬

‫واﻓﺪان ﻳﺴﺮﻗﺎن ‪ ٢٠٠‬ﻫﺎﺗﻒ ﻣﻦ ﺳﻴﺎرة ﻧﻘﻞ ﺑﺠﺪة‬

‫ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻧُﻘﻠـﺖ اﻟﺠﺜـﺔ إﱃ ﺛﻼﺟﺔ‬ ‫اﻟﻮﻓﻴﺎت ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺸﺸﺔ‪ ،‬وﻃﻠﺒﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ إﺧﻀﺎﻋﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋﻲ؛ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻫﻮﻳـﺔ اﻤﺘﻮﰱ وﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﻮﻓﺎة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻣﻠـﻒ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻳﻨﺘﻈـﺮ اﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻟﻄﺐ اﻟﴩﻋﻲ ﻟـﺪى ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﴍﻃـﺔ ﺟﺪة ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫واﻓ َﺪﻳْـﻦ ﻣﺘﻬﻤ َْﻦ ﺑﴪﻗـﺔ ‪ 200‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟـﻮال ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫ﺳﻴﺎرة ﻟﻨﻘﻞ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺳـﺎﺋﻖ )‪ 26‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ ﻧﻘـﻞ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻘـﺪم ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺒﻼغ ﻋﻦ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﴪﻗﺔ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﺻﻨﺎدﻳـﻖ ﰲ داﺧﻠﻬﺎ ‪ 200‬ﺟﻬﺎز ﻫﺎﺗﻒ ﺟـﻮال ﺻﻴﻨﻲ اﻟﺼﻨﻊ‪،‬‬ ‫أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻔﻪ ﻟﺘﻨﺎول وﺟﺒﺔ اﻟﻐﺪاء ﰲ ﺣﻲ ﺑﻨﻲ ﻣﺎﻟﻚ‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة اﻤـﻼزم أول ﻧﻮاف‬ ‫اﻟﺒﻮق أن اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻮاﻓﺪ ﻳﻤﻨﻲ )‪35‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً( وآﺧﺮ ﺻﻮﻣﺎﱄ )‪ 19‬ﻋﺎﻣﺎً( ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﺧﻤﺲ ﺳﺎﻋﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺎدﺛـﺔ اﻟﴪﻗﺔ‪ ،‬ﺗﻢ اﻟﻌﺜـﻮر ﻋﲆ اﻤﴪوﻗﺎت داﺧـﻞ ﻣﺤﻞ ﻟﺒﻴﻊ‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻤﺘﻨﻘﻠﺔ ﻳﻌﻤﻼن ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ زﻋﻤﺎ أﻧﻬﻤﺎ اﺷـﱰﻳﺎ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻻت اﻤﴪوﻗﺔ ﻣﻦ ﺷﺨﺺ ﻳﻤﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻼزم اﻟﺒﻮق إﻧﱠﻪ ﺗﻢ اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻌﻬﻤـﺎ ﺣـﻮل ﻣﺼـﺪر اﻟﺒﻀﺎﻋـﺔ وﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻤﺘـﻮرط اﻤﺒﺎﴍ‬ ‫ﺑﴪﻗﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺗﻀﺎرب ا‪ª‬ﻓﺎدات ﻳﺪﻓﻊ ﺷﻘﻴﻖ اﻟﻤﺘﻮﻓﻰ ‪ ..‬واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ واﻓﺪَ ﻳﻦ ﺳﺮﻗﺎ أﺑﻮاﺑ ًﺎ ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺟﺪة‬

‫ﻓﻲ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫ﻃﺎﻟﺐ ﺷـﻘﻴﻖ اﻟﺸﺎب اﻟﺴﻌﻮدي اﻤﺘﻮﰱ‬ ‫ﻗﺒﻞ أﺳـﺎﺑﻴﻊ ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﺈﻋـﺎدة ﻓﺘـﺢ ﻣﻠﻒ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﺷﻘﻴﻘﻪ ﻛﺎﻣﻼ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﺸﺒﺎن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻟﺬﻳـﻦ أوﺻﻠـﻮا‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﻌﺪ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺪﻫﺲ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺠﺎﻧﻲ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ اﻟﺬي ﺳـﻠﻢ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﺑﻌﺪة أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺑﺎﻧﻲ ﻓﻬﺪ اﻟﺨﺎﻟـﺪي ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن »ﺗﻀﺎرب أﻗﻮال اﻟﺸـﺒﺎن اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ﺣﻮل ﻣﻦ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ دﻫﺲ ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﺑﺪر ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺨﺎﻟـﺪي »ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻬﻢ‬

‫أﻓـﺎدوا ﰲ ﺑﻼﻏﻬـﻢ ﻟﻠﴩﻃﺔ اﻟﻜﻮﻳﺘﻴـﺔ أﻧﻬﻢ‬ ‫وﺟﺪوا اﻤﺘـﻮﰱ ﰲ ﺑﺮ اﻟﺠﻠﻴﻌـﺔ أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ‬ ‫ﰲ أﺣﺪ اﻟﺸﻮارع ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ورد ﰲ اﻋﱰاف‬ ‫اﻟﺸﺎب اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ اﻟﺬي أﻗﺮ ﺑﺪﻫﺲ ﺷﻘﻴﻘﻲ أن‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ وﻗﻌﺖ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮﻓﺮة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻤﺎرس اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ ﺑﺴـﻴﺎرﺗﻪ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺧـﺮوج إﻃﺎراﺗﻬـﺎ ﺑﺎﻧﺤﺮاﻓﻬـﺎ وارﺗﻄﺎﻣﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺸـﺎب ﻛﺎن ﻳﻘﻒ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ وﻓﺎﺗﻪ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﺠﺎﻧﻲ ﺷـﺎﻫﺪ ﺻـﻮر اﻤﺘﻮﰱ‬ ‫وﺗﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أﻧـﻪ ﻫﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺴﺒﺐ ﰲ وﻓﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺨﺎﻟـﺪي »ﻧﺤﻦ ﻧﺆﻣﻦ ﺑﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﻪ وﻗﺪره‪ ،‬واﻤﻮت ﺣﻖ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﺧﺘﻼف ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻗﺎوﻳﻞ ﺑﻦ اﻟﺸـﺒﺎن اﻟﺜﻼﺛـﺔ وﺑﻦ اﻋﱰاف‬

‫اﻟﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﺣﺮك ﻓﻴﻨﺎ اﻟﺸـﻜﻮك ﰲ ﻣﻼﺑﺴـﺎت‬ ‫ﻣﻘﺘﻠـﻪ‪ ،‬وﻻﺑـﺪ ﻣﻦ إﻋـﺎدة اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻮاف‬ ‫ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻓﺮﺑﻤـﺎ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ أن ﺷـﻘﻴﻘﻲ ﻟـﻢ ﻳﻤـﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻫـﺲ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ أن أﺣﺪا ً اﻋﺘـﺪى ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫وﻓﺎﺗـﻪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻣﻨﻌﺎ ً ﻟﻬﺬه اﻟﺸـﻜﻮك ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﻌـﺎد ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺨﺎﻟـﺪي أﻧـﻪ رﻓـﻊ ﺑﺮﻗﻴﺘـﻦ‪،‬‬ ‫إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻷﺧـﺮى ﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻄﻠـﺐ ﺧﻼﻟﻬﻤﺎ إﻋﺎدة ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا‬ ‫ﺛﻘﺘﻪ أﻧـﻪ ﺳـﻴﺘﻮﺻﻞ إﱃ اﻟﺠﺎﻧـﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺴﺒﺐ ﰲ وﻓﺎة ﺷﻘﻴﻘﻪ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻗﺒﻀﺖ اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة ﻋﲆ واﻓﺪَﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﻳﺤﻤﻼن اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪،‬‬

‫ﺗﻮرﻃﺎ ﰲ ﴎﻗﺔ أﺑـﻮاب ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﻓﻨﺎء ﺗﺎﺑﻊ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺒﻠﺪ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﺟـﺪة اﻤﻼزم أول ﻧـﻮاف اﻟﺒﻮق أن اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫أوﻗﻔﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻧﻘﻞ ﺗﺤﻤـﻞ أﺑﻮاﺑﺎ ً ﺣﺪﻳﺪﻳـﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﰲ‬

‫أﺣﺪ اﻟﺸـﻮارع ﰲ ﺣﻲ اﻟﺒﻠﺪ‪ .‬وﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺳـﺎﺋﻘﻬﺎ‬ ‫وﻣﺮاﻓﻘـﻪ اﻋﱰﻓﺎ أﻧﻬﻤﺎ ﻗﺎﻣﺎ ﺑﴪﻗﺘﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺣﻮش ﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﻠﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ .‬ﺣﻴـﺚ ﺗـﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﻤﺎ رﻫـﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﺒﻠﺪ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻹﺣﺎﻟﺘﻬﻤﺎ ﻟﺠﻬﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺛﻼﺛﺔ أﻓﺮاد ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ واﺣﺪة ﻓﻲ ﺣﺎدث ﺑﺘﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫أﺻﻴﺒﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﻓﺮاد ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري‬ ‫وﻗﻊ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺮﺑﺔ اﻟﺨﺮﻣﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻞ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ ﺗﺴـﺮ ﻣﺘﺠﻬﻪ ﻟﻠﺨﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪ وﺻﻮﻟﻬـﻢ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﻗﻦ‪ ،‬ﻓﻮﺟﺊ ﻗﺎﺋﺪﻫـﺎ ﺑﻤﺮﻛﺒﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع ﺟﻴﻤﺲ‬ ‫ﺗﻌـﱰض ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ ﺗﻼﻓﻴﻬﺎ‪ .‬وأﻛـﺪت ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻣـﺮور ﺗﺮﺑﺔ أن‬ ‫اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﺑﻌﺪ دﺧﻮل ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺠﻴﻤﺲ ﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﺎم ﻣﻦ ﺷﺎرع ﻓﺮﻋﻲ دون اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻠﻮه ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺗﺴﺒﺐ ﰲ وﻗﻮع اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫ﻣﺮﻛﺒﺔ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻔﺤﻄﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺣﺪث أﺣﻴﻞ ﻟﺪار اﻟﻤﻼﺣﻈﺔ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﺳﺒﻌﺔ ﱢ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫ﺗﺠﻤﻊ ﻟﺸﺒﺎن ﰲ ﻣﻮﻗﻊ ﺗﻔﺤﻴﻂ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ دورﻳـﺎت اﻤـﺮور ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻣـﻦ إﻟﻘﺎء‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺳـﺒﻌﺔ ﺷﺒﺎن ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳـﻮن اﻟﺘﻔﺤﻴـﻂ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﺧﻼل ﻳﻮم واﺣﺪ أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺸـﺒﺎن اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻳﺆدون‬ ‫ﻋﺮوﺿـﺎ ً ﺧﻄـﺮة ﺑﻤﺮﻛﺒﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺟﻬﺰوﻫـﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‪ ،‬وﺳـﻂ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻊ ﻣﺌـﺎت اﻤﺮاﻫﻘـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻏﺎﻣﺮوا ﺑﺴﻼﻣﺘﻬﻢ وأرواﺣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮف‬ ‫ﰲ داﺋـﺮة اﻟﺨﻄـﺮ أﻣﺎم ﺗﻠـﻚ اﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫ﰲ ﻛﻮرﻧﻴـﺶ اﻟﻨـﺎﴏة‪ ،‬وﻛﻮرﻧﻴـﺶ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬وﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳـﻴﻬﺎت‪ ،‬وﺑﻠﺪة أم‬

‫اﻟﺴﺎﻫﻚ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺼﺪر ﰲ ﻣﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﻋـﺪة ﺑﻼﻏﺎت وردت‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻫـﺎﱄ ﻋـﻦ وﺟـﻮد ﺗﺠﻤﻌـﺎت‬ ‫وإزﻋـﺎج وﺗﻔﺤﻴﻂ ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻤـﺖ ﻣﺒﺎﴍﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ دورﻳﺎت اﻤﺮور‪ ،‬وأﺳﻔﺮت ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻋﺪد ﺳـﺒﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬـﻢ ﺣﺪث أﺣﻴـﻞ ﻟﺪار‬ ‫اﻤﻼﺣﻈـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﺤﻔـﻆ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺗﻤﻜﻦ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﺮب‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن إدارة اﻤﺮور ﺑﺪأت‬ ‫ﺑﺸـﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﺤﺖ إﴍاف ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﺷـﺎن ﻤﻼﺣﻘﺔ اﻤﻔﺤﻄﻦ وﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺤﻘﻬﻢ‪.‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﺴﻌﻮد‬ ‫ﻧﻬﺎره ﻣﻌﺘﺪل‬ ‫وﺗﻜﺜﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﻌﻮاﺻﻒ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ آل ﻣﻨﺼﻮر‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻫﻮاة ﻳﺮﺻﺪون ﻇﺎﻫﺮة ﻓﻠﻜﻴﺔ‬

‫أوﺿﺢ اﻟﻔﻠﻜﻲ ﺳـﻠﻤﺎن آل رﻣﻀﺎن ّ‬ ‫أن أﻣﺲ اﻟﺴﺒﺖ ﻛﺎن‬ ‫أول أﻳﺎم ﻃﺎﻟﻊ ﺳـﻌﺪ اﻟﺴـﻌﻮد اﻟﺬي ﻳﻌـﺮف ﺑﺎﻟﻌﻘﺮب‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ وﺗﺴـﻤﻰ ﻋﻘﺮب اﻟﺪﺳـﻢ ‪،‬دﻻﻟﺔ ﻋﲆ ﺑﺪاﻳﺔ دﺧﻮل‬ ‫أول أﻳﺎم ﻓﺼﻞ اﻟﺮﺑﻴﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ أول ﻧﺠﻮﻣﻪ وﻫﻲ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻧﺠﻮم أﺣﺪﻫﻤﺎ ّﻧﺮ واﻵﺧـﺮان دوﻧﻪ‪ ،‬وأﻏﻠﺐ ﻧﺠﻮم‬ ‫ﻫﺬا اﻟﱪج ﺧﺎﻓﺘﺔ وﰲ ﻫﺬا اﻟﻨﺠﻢ ﻳﻌﺘﺪل اﻟﺠﻮ ﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﻨﻬﺎر‪،‬‬

‫وﺗﻜﺜﺮ ﻓﻴﻪ اﻟﻌﻮاﺻـﻒ ﰲ اﻟﻠﻴﻞ وﰲ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﺎل« ﻗﺮان ﺧﺎﻣـﺲ ورﺑﻴﻊ ﻃﺎﻣـﺲ »وﻳﻌﺮف ﻋﻨﺪ‬ ‫أﻫﻞ اﻟﺤﺮث واﻤﺰارﻋﻦ ﺑﺎﻟﻌﻘـﺮب اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ اﻟﻨﺠﻮم‬ ‫اﻟﻴﻤﺎﻧﻴـﺔ وﻓﻴـﻪ« أﻳﺎم اﻟﻌﺠـﻮز‪ ،‬وﺑﻴﺎع اﻟﺨﺒـﻞ ﻋﺒﺎﺗﻪ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻰ ﻋﻨﺪ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ .‬وﻳﺘﺴـﺎوى اﻟﻠﻴﻞ ﻣﻊ اﻟﻨﻬـﺎر ﺣﻴﺚ إﻧﻪ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮم أن ﻟﻴﻞ اﻟﺸـﺘﺎء ﻃﻮﻳﻞ وﻧﻬﺎره ﻗﺼﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺒﺪأ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺞ زﻳـﺎدة اﻟﻨﻬﺎر وﻧﻘﺺ اﻟﻠﻴﻞ وﺑﻄﻠﻮﻋﻪ ﻳﻌﺘﺪل‬ ‫اﻟﺰﻣﺎن ﺑﻦ اﻟﻠﻴﻞ واﻟﻨﻬﺎر‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫‬ ‫ﺗﺴﺘﻔﺰوا »اﻟﺸﻮاذ« ﻓﻴﺰداد ارﺗﺒﺎﻃﻬﻢ ﺑﺄوﺳﺎﻃﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﺣﺚ ﻓﻲ ﺧﺘﺎم »ﻧﺮﻋﺎك«‪ :‬ﻻ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﻔﻲ‪ :‬ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻮن‬ ‫اﻟﻨﺎس ﱢ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ أﺧﻄﺎءﻫﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺬر ﻣﺤﺎﴐ ﻣﻦ ﺧﻄﺮ »اﺳﺘﻘﺬار« اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺤﺮﻓـﻦ أﺧﻼﻗﻴﺎ ً ﻣﺜﻞ »اﻟﺒﻮﻳﺎت واﻟﺠﻨﺲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ذﻟﻚ ﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻣﺘﻤﺴـﻜﻦ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺑﻤﺎ ﻫﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺧﻄﺄ وﻳﺰﻳﺪ ارﺗﺒﺎﻃﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄوﺳـﺎﻃﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﺘﻴﺢ اﻟﻔﺮﺻـﺔ أﻣﺎﻣﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﻌـﻮدة إﱃ اﻟﺼـﻮاب ﺟﺮاء ﺗﺸـﻨﻴﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻬﻢ‪،‬‬ ‫أو ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﻋﲆ إﻳﺠﺎد اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ واﻟﺴﺒﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﰲ ﺑﻴﺌﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ اﻤﺤـﺎﴐة اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة ﴍﻛﺔ إﻳﺪﻳﻮﺟﻠﻮب اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻷﺳﺘﺎذ اﻤﺸﺎرك‬ ‫ﰲ ﻗﺴـﻢ ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔـﺲ ﺑﻜﻠﻴـﺔ اﻟﱰﺑﻴـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺨﻠﻴﻔـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺧﺘـﺎم‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت ﻣﻠﺘﻘﻰ »ﻧﺮﻋﺎك« اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻷول ﰲ اﻟﺨﱪ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول ﺑﻌﻨﻮان »ﺳﺒﻞ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ«‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ اﻟﺨﻠﻴﻔﻲ اﻻﺗﻜﺎﻟﻴﺔ ﻟـﺪى ﺑﻌﺾ اﻵﺑﺎء‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻄﺎﻟﺒـﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت ﺑﺈﻳﺠـﺎد ﺗﴩﻳﻌﺎت‬ ‫رادﻋﺔ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ اﻧﺘﺸﺎر اﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻗﺎﺋﻼً ‪«:‬إن‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻵﺑﺎء ﻳﺤ ﱢﻤﻠﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﻌﻮن ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ واﺟﺒﻬﻢ ﻋﱪ‬ ‫اﻤﻨـﺎداة ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ وﺟـﻮد اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت ﻣﻬﻤﺔ وﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻟﻬﺎ ﻗﻨﻮاﺗﻬﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ وﻟﻜﻦ اﻵﺑﺎء ﻫﻢ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻦ رﻋﺎﻳﺎﻫﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﴍﱠ اﻵﺑـﺎء ﻫـﻢ اﻤﺜــﺎﻟﻴـﻮن!‪،‬‬ ‫ﻧﺎﺻﺤﺎ ً اﻵﺑﺎء واﻷﻣﻬـﺎت ﺑﻌﺪم وﺿﻊ ﻣﻌﺎﻳﺮ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳـﺪون أن ﻳﻜﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫أﺑﻨﺎؤﻫـﻢ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻴﺤﻮا ﻟﻬـﻢ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻴﺨﺘﺎروا ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﻢ‪ .‬ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬أوﻻدﻧﺎ ﻳﻤﺮﻗﻮن ﻣﻦ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﺜﺎﻟﻴﺘﻨﺎ‪ ..‬ﻧﺤﻦ أﻣﺔ ﺣﻮﱠﻟﻨﺎ اﻟﺠﻬﻞ إﱃ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ«‪ .‬وأﻛﺪ أن ﻧﻬﻀﺔ اﻷﻣـﻢ ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ وﺟﻮب ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺎرس دون إدراك ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻵﺑﺎء‪.‬‬ ‫ﻣﻮاز‪ ،‬أوﺿﺢ ﺑﺎﺣﺜﻮن ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺤـﻮر آﺧﺮ ٍ‬ ‫أن اﻟـﺰواج ﻻ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻌﻨﺎه اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ إﻻ ﺑﻌﺪ ﻣﺮور‬ ‫ﻋﺪة ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﻦ أﻧﻪ ﻳﺒﺪأ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎرف وﻳﺘﺨﻠﻠﻪ‬ ‫»ﺗﻌﺎﻧﻒ« ﺛﻢ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺂﻟﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ إذا ﺑﺬل‬ ‫اﻷزواج اﻟﺴـﺒﻞ اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ ﰲ اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﺰوﺟﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻗﺎل اﻟﺒﺎﺣﺚ واﻤﺴﺘﺸﺎر اﻷﴎي اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﻤـﻮد اﻟﻘﺸـﻌﺎن‪ :‬إن اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻷوﱃ‬ ‫ﰲ اﻟـﺰواج ﺗﻌـﺪ ﻣﺮﺣﻠﺔ »ﺧﻄـﺮة« وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻷﺧﻄﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺤﺴـﺐ دراﺳـﺔ أﺟﺮاﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﻜﻮن ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ‪19‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺰواج‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻟﻜـﻲ ﻳﻨﺠﺢ اﻟـﺰواج ﻻ ﺑﺪ ﻣـﻦ أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣـﺎت‪ ،‬أوﻻﻫﺎ »اﻷﻣﻦ اﻟﻨﻔـﴘ« وﻫﻮ »اﻻﺣﱰام«‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺮﺟـﻞ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ زوﺟﺘﻪ واﻟﻌﻬـﺪ ﺑﺒﻘﺎء‬

‫اﻟـﺰواج ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺰوﺟـﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ »اﻟﺤﻮار«‬ ‫ﺑﺸـﻘﻴﻪ اﻟﻠﻔﻈـﻲ اﻟـﺬي ﻳﻤﺜـﻞ ‪ %6‬وﻏﺮ‬ ‫اﻟﻠﻔﻈـﻲ اﻟـﺬي ﻳﻤﺜﻞ ‪ ،%94‬وﻳﻨﻘﺴـﻢ إﱃ‬ ‫اﻟﺤـﻮار ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻧﱪة اﻟﺼـﻮت وﺗﻌﺎﺑﺮ‬ ‫اﻟﻮﺟـﻪ وﻟﻐـﺔ اﻟﺠﺴـﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ اﻋﺘـﱪ أن‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻫﻲ اﻤﻘﻮم اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ ،‬واﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘـﻮم اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﺴـﻢ إﱃ »ﺣﺐ ﻧﻔﴘ وﺣﺐ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﺣﺐ ﺑﻴﻮﻟﻮﺟﻲ«‪.‬‬ ‫وﻧﺼﺢ اﻟﻘﺸـﻌﺎن اﻷزواج أن ﻳﺨﺮﺟﻮا اﻟﺘﻠﻔﺎز‬

‫ﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻨﻪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﺄن ﻧﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻄـﻼق ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻀﺎﻣﻦ ﻏـﺮ دﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﻣﻀﺎﻋﻔﺔ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻄﻼق ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻻ ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ %6‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أوﺻﻠﻬـﺎ اﻹﻋـﻼم إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ،%30‬ﻣﻤﺎ ﻳﺸـﻜﻚ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻘﺮار اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟـﺬي وﺻﻔﻪ ﺑـ‬ ‫»اﻤﺴﺘﻘﺮ«‪ .‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة اﻟﺘﻀﺨﻴﻢ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻟﻠﻄﻼق‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ اﻟﻘﺸـﻌﺎن‪ ،‬إن اﻹﻋـﻼم ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻹﺛـﺎرة‪ ،‬وإن اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻘﻮﻟﻮن اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﻻ ﻳﻌﻄﻮن‬ ‫)اﻟﴩق( ﻓﺮﺻﺔ ﰲ ﻗـﻮل اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﻠـﻼً ذﻟﻚ ﺑﺄن ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮف ﻧﻮﻣﻬﻢ واﻟﺤﺬر ﻣﻤﺎ أﺳـﻤﺎه ﺑـ »ﺳـﺎرق وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻳﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻹﺛﺎرة أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ« ﻗﺎﺻﺪا ً اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﺬي ﻳﺸـﻜﻞ ﺳﺒﺒﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬إن ﻣﻦ ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺰواج ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﰲ ﻧﻔـﻮر اﻷزواج ﻣﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﺆدي إﱃ ﻣﺸﻜﻼت ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺷـﻴﻮع ﻓﻜﺮة أن »اﻟﺴﻜﻦ ﻣﻊ أﻫﻞ اﻟﺰوج ﻳﺆدي إﱃ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت« ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺪراﺳـﺎت أﺛﺒﺘﺖ ﻋﺪم‬ ‫ﺑﻦ اﻷزواج إذا اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺮط‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﻘﺸﻌﺎن ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺬي ﺣﴬه أﻛﺜﺮ ﺻﺤﺔ ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺑﻦ أن ﻣﻦ ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺰواج‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 1300‬رﺟـﻞ واﻣﺮأة ‪ ،‬إﱃ أن اﻟـﺰواج ﰲ دول اﻧﺘﺸـﺎر ﻓﻜﺮة أن »اﻷﺑﻨﺎء ﻣﺴـﺎﻣﺮ ﺗﺜﺒﻴﺖ اﻟﺰواج«‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻪ ﺳـﺒﻊ ﺧﺮاﻓﺎت ﺑﺤﺴـﺐ ﻗﺎﺋـﻼً أن اﻟﺪراﺳـﺎت أﺛﺒﺘـﺖ أن اﻷزواج اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ‬ ‫دراﺳـﺔ أﺟﺮاﻫـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن أوﱃ ﺧﺮاﻓـﺎت اﻟﺰواج ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻬﻢ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ اﻹﻧﺠﺎب أﻛﺜﺮ ﺻﺪاﻗﺔ وﻗﺮﺑﺎً‪.‬‬

‫‪ ..‬وﻣﺤﺎﺿﺮة ﻋﻦ »اžﻣﻦ اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻲ« ﺗﺘﺤﻮل إﻟﻰ ﻓﻴﻠﻢ رﻋﺐ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﻨﺔ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺗﺤﻮﱠﻟـﺖ ﻣﺤـﺎﴐة ﰲ اﺧﺘﺘـﺎم ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻣﻠﺘﻘﻰ »ﻧﺮﻋﺎك« أﻣﺲ اﻷول إﱃ ﻓﻴﻠﻢ رﻋﺐ‪،‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺑﺪأ اﻤﺘﺤـﺪث ﺑـﴪد ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة اﻷﴎﻳﺔ وﻋﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻮﺣﻆ‬ ‫ﺗـﴪب ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻀﻮر وﺧﺮوﺟﻬـﻢ اﻤﺒﻜﺮ ﺧﻮﻓﺎ ً‬

‫ﻣﻦ اﻟﻘﺼﺺ واﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﴎدﻫﺎ اﻟﺒﺎﺣﺚ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻧﺘﻘﻞ ﺑﺤﺪﻳﺜﻪ إﱃ ﻣﻮﺿﻮع اﻹرﻫﺎب‬ ‫واﻟﺠﺮاﺋـﻢ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر ﰲ ﻋﻠﻢ‬ ‫اﻹﺟـﺮام وﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ واﻹرﻫـﺎب‪ ،‬ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻨﺎﺻﺤﺔ وﻣﺴﺘﺸـﺎر أﻣﺮ اﻟﻘﺼﻴﻢ ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺒﺤﻮث ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻴﻮﺳﻒ ﻳﻠﻘﻲ‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »أﻫﻢ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﺘﻌﻠﻤﻬـﺎ اﻵﺑﺎء واﻷﻣﻬـﺎت ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ‬

‫اﻻﻧﺤـﺮاف واﻟﺠﺮﻳﻤﺔ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ ذﻛﺮ ﻗﺼﺼﺎ ً ﻗﺎﺑﻠﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ وﺳـﺒﺒﺖ ﻛﻮارث ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻓﻠﻮﺣﻆ اﻧﻘﺴﺎم‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر إﱃ ﺷﻘﻦ‪ ،‬ﺟﺰء ﺧﺎف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺤﻮداث‬ ‫اﻤﺮﻋﺒـﺔ‪ ،‬وﺟﺰء ﻓﻀـﻞ ﺳـﻤﺎﻋﻬﺎ‪ .‬وﴎد اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫اﻟﻴﻮﺳـﻒ ﻧﻤﺎذج ﻷﺷـﻬﺮ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ وﻣـﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‪ :‬ﻗﺼﺔ ﺟﻴﻔﺮي‬ ‫داﻣـﺮ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺎﺗﻞ ﻣﺘﺴﻠﺴـﻞ أﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻛﺎن ﻳﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﺬﻛﻮر اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻴﺎﻧﻌﻦ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺟﻨﺴﻴﺘﻬﻢ‬

‫ﺷﻨﻘﺎ ً وﻳﺸـﻮ ُﱢﻩ ﺟﺜﺜﻬﻢ وﻳﺴﻠﺦ ﺟﻠﻮدﻫﻢ وﻳﺤﺘﻔﻆ‬ ‫ﺑﻬﻴﺎﻛﻠﻬـﻢ اﻟﻌﻈﻤﻴـﺔ أو أﺟـﺰاء ﻣـﻦ ﻋﻈﺎﻣﻬـﻢ‬ ‫وأﺟﺴـﺎﻣﻬﻢ ﺣﺘﻰ أﻧﻪ أﻛﻞ ﺑﻌﺾ أﺟﺰاء ﺿﺤﺎﻳﺎه‪.‬‬ ‫ﺛـﻢ ذﻛﺮ ﻗﺼـﺔ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﻄﻔـﻞ راﻣـﻲ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ‪ 9‬ﺳـﻨﻮات‪ ،‬اﻟﺬي ﻣـﺎت ﺑﻌﴩﻳﻦ رﺻﺎﺻﺔ‬ ‫إﺛـﺮ ﻋﻤـﻞ إرﻫﺎﺑـﻲ وﻫـﻮ ﻋﺎﺋـﺪ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳـﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻴﻮﺳـﻒ إﱃ ﻣﻌﺪﻻت اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً إن ﺣﻮاﱃ ‪ %65‬ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫رﺣﻞ أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻓﺨﺬﻟﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻨﻤـﻂ ﻣﻌﻴﺸـﺘﻬﺎ وﺗﺮاﻛـﻢ ﻓﻮاﺗﺮﻫـﺎ‬ ‫وﺗﻜﻠﻔﺘﻬـﺎ اﻟﺘﻲ أﺛﻘﻠﺖ ﻛﺎﻫﻠﻬﻢ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫أرادوا اﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﻨﻔﻮد ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮا‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﺴـﺒﺐ ارﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎر اﻤﻮاﳾ‬ ‫واﻷﻋﻼف وﺟـﺪب ﻣﺮاﻋﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻮزارات اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺗﺘﺠﺎﻫـﻞ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺄﻛﻴﺪات ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺄن ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﺌﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋـﲆ ‪ %25‬ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫ﻛﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« زارﺗﻬﻢ ﰲ ﻣﻮاﻃﻨﻬﻢ وﺧﻠﺼﺖ‬ ‫إﱃ أن ﻣﻄﺎﻟﺒﻬـﻢ ﺗﻨﺤـﴫ ﰲ ﺛـﻼث ﻧﻘـﺎط‬ ‫ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‪ :‬ﺑﻴـﻊ اﻷﻋﻼف ﻟﻬﻢ ﺑﺄﺳـﻌﺎر‬ ‫ﺗﻔﻀﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺤﻬـﻢ ﻗﺮوﺿـﺎ ً ﻣﻴـﴪة ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﴩاء اﻤﻮاﳾ وﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺘﻬﺎ ﻣـﻦ اﻷﻋﻼف واﻟﻠﻘﺎﺣﺎت‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻴﺘﻤﻜﻨﻮا‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻘﺒـﻮل ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸﺔ اﻟﻼﺋﻘﺔ ﻟﻬﻢ وﻟﻌﺎﺋﻼﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻄﺮ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻟﻨﻤﺎﴆ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﻴﺶ ﰲ ﺻﺤـﺮاء اﻟﻨﻔـﻮد اﻟﻜﺒﺮ‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻨﺎ ﻣﻊ اﻟﺼﺤـﺮاء ﺑﺪأت ﻣﻨﺬ أن أﺟﺪﺑﺖ‬ ‫اﻟﺴﻤﺎء وﺟﻔﺖ اﻷرض‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ ذﻟﻚ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻷﻋﻼف ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻨﻮﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺣﺪا ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ إﱃ اﻟﺮﺣﻴﻞ ﻋـﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﺎﺷـﻮا ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻗﺮون‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻦ أﻗﴗ اﻷﺷﻴﺎء ﻋﲆ اﻟﺒﺪوي أن ﻳﺮى ﻣﺎﺷﻴﺘﻪ‬

‫ﻣﻮارد اﻤﻴﺎه ﰲ ﺻﺤﺮاء اﻟﻨﻔﻮد ﻻ ﺗﺠﺪ اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﻜﺎﰲ‬ ‫ﺟﺎﺋﻌﺔ وﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ إﻃﻌﺎﻣﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻖ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫ﺗﻠـﻮ اﻷﺧﺮى وﻫﻮ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ إﻧﻘﺎذﻫﺎ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺟﺪب اﻟﺼﺤـﺮاء ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ وارﺗﻔﺎع‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻷﻋﻼف ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﻣﺒﺎرك ﺑﻦ‬ ‫ﻓﺮﻳﺢ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬ﻓﺮى أن أﻣﺮ اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﺗﻜﺎﺗﻒ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬـﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻛﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ووزارة اﻤﻴـﺎه ووزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ووزارة اﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬ﺑﺈﴍاف ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣﻦ إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻟﺪراﺳـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ دراﺳﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ واﻟﺨﺮوج ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ‬ ‫ﰲ ﻋﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎع واﻗﺘﺼﺎد اﻟﺮﻳﻒ‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ اﻟﺴـﻼﻣﺔ أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﻗﺪﻣـﺖ ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺪﻋـﻢ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌﺔ ﻣﺜـﻞ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ »اﻟﻜﺎرﻓﺎن«‪ ،‬وﺷـﺠﻌﺖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﻢ وأدﺧﻠـﺖ ﻣﻮروﺛﻬﻢ ﺛﻤﻦ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺼﺤـﺮاء‪،‬‬ ‫وﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻘﺎدم ﺳﻴﻜﻮن ﻷﺑﻨﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺟﺰء ﻣﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫وﻳﺤ ّﺬر اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻣﻦ ﻓﻘﺪان ﻫﻮﻳﺔ وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ وﻣﻮروث اﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ وﺗﺎرﻳﺨﻲ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺠﺎﻫﻞ ﻣﺸـﻜﻼت وﻣﻄﺎﻟﺐ أﺑﻨﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺮﺣﻴﻠﻬـﻢ إﱃ اﻤﺪن ﺳـﻴُﻠﻐﻲ ﺟـﺰءا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﺤﺎول‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ أن ﻣﺼـﺎدر اﻤﻴـﺎه ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺮاء ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺪﻋﻢ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫وزارة اﻤﻴﺎه‪ ،‬ﻣﺬﻛﺮا ً ﺑﺤﺎدﺛﺔ ﻋﺎﴏﻫﺎ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ إﺣـﺪى ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﻴـﺎن »اﻵﺑﺎر« ﻣـﻊ اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﻘـﺮن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬

‫ﻛﺎن أﻣـﺮا ً ﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ ﻫﺬه اﻟﺒﱤ‬ ‫ُ‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺳـﺤﺐ اﻤﻴﺎه ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻄﺮق ﺑﺪاﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻪ اﻤﺸـﻬﺪ‪ ،‬ﻓﻤـﺎ ﻛﺎن ﻣﻨﻪ ‪-‬ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬إﻻ‬ ‫أن ﻣﻨﺤﻨـﻲ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻣﻦ اﻤـﺎل وﺑﴪﻋﺔ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ‬ ‫اﻤﻌـﺪات اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﺒـﱤ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ ذﻟﻚ‬ ‫وأﴎ ﱄ ﺑﻌﺪﻫﺎ أﺣـﺪ رواد اﻟﺒﱤ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﺑﴪﻋـﺔ‪ّ ،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻢ ﻧﴩب اﻤﺎء ﺻﺎﻓﻴﺎ إﻻ ﺑﻌﺪ ﻣﺒﺎدرة اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻳﻘﻮل رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺒـﺔ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑـﻦ ﻓﺮﻳـﺢ‬ ‫اﻟﺴـﺤﻴﻤﺎن‪ ،‬إن ﻗﺎﻃﻨـﻲ اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻻ ﻳﺤﺼﻠﻮن‬ ‫ﺳـﻮى ﻋﲆ ‪ %25‬ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬـﻢ ﻛﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺮاﺟﻌﺘﻬﻢ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﻈﻰ‬ ‫أﺑﻨﺎؤﻫـﻢ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ ﺟﺎﻣﻌـﻲ أو اﺑﺘﻌﺎث ﻟﻠﺨﺎرج‬ ‫ﻳﻜﻠﻒ اﻟﺪوﻟﺔ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻛﺜﺮاً‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﻜﻠﻔﻮن اﻟﺪوﻟﺔ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﺪوره‪ ،‬أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺒﺎﺗﻊ‪ ،‬ﺑﴬورة رﻓﻊ‬ ‫دﻋﻢ اﻟﺸـﻌﺮ ﻣﻦ ‪ 300‬رﻳـﺎل إﱃ ‪ 700‬رﻳﺎل‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺤﻞ أﻫﻢ ﻣﺸﻜﻼت أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﺒﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺴـﻌﺮ أرﺑﻌﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﺲ اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫ﻏـﺮ ﻋﺎدل‪ ،‬ورﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻤﻜﻌﺒﺎت اﻤﺼﻨﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 23‬رﻳﺎﻻ ً إﱃ ‪ 27‬رﻳﺎﻻ ً ﻏﺮ ﻣﱪر أﺻﻼً‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أﺷـﺎر ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﺴـﺒﻬﺎن‪ ،‬إﱃ أن‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻣﺎزاﻟﻮا ﻳﻨﺘﻈـﺮون ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻗﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح ﻓﺮع ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺑﺪأ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض وﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺪوره اﻤﺒﺎﴍ‬ ‫ﺑﺎﻻﻃﻼع ﻋﲆ أوﺿﺎع ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌﺔ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫»اﻟﺒﺪو« ﺧﺬﻟﺘﻬﻢ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ وﺗﻨ ﱠﻜﺮت ﻟﻬﻢ اﻟﺼﺤﺮاء وﻳﻨﺘﻈﺮون اﻟﻮزارات اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻟﺤﺴﻢ ﺑﻘﺎﺋﻬﻢ‬

‫اﻤﺮاﻫﻘـﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗـﱰاوح أﻋﻤﺎرﻫﻢ ﻣﺎﺑﻦ‬ ‫)‪ (20 - 17‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬وإن ﻫـﺬا اﻟﺴـﻦ ﻫﻮ اﻷﺧﻄﺮ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﺮ اﻹﻧﺴـﺎن‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬إ ﱠن اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺴﺮ‬ ‫اﻷﺑﻨـﺎء ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻳﺮﺟـﻊ إﱃ اﻷب واﻷم‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﺳﻨﺘﻦ إﱃ ‪7‬ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﻳﺸﺒﻬﻮن‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﻤﺘـﺺ ﻛ ﱠﻞ ﳾء ﻣـﻦ اﻵﺑـﺎء‬ ‫اﻹﺳـﻔﻨﺠﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫واﻷﻣﻬـﺎت‪ ،‬وأي ﺧﻠـﻞ ﰲ اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺠﻴـﺪة اﻤﺒﻨﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﻮار ﺗﺤﺪث ﺧﻠﻼً ﰲ ﻧﻔﺴﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ وﺗﺪﻓﻌﻪ‬

‫ﻻرﺗـﻜﺎب اﻟﺠﺮاﺋﻢ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻜ ّﻠـﻢ ﻋﻦ ﺟﺮاﺋﻢ اﻟﺨﻤﻮر‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺜﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ‪ ،%35‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أ ﱠن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺴﺒﺒﻦ ﺑﻬﺬه اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣﻦ ﴍق‬ ‫آﺳﻴﺎ واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺼﻨﻌﻮﻧﻬﺎ ﻣﺤﻠﻴًﺎ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺷـﺎر إﱃ أ ﱠن ﺟﺮاﺋـﻢ اﻟﴪﻗﺔ ﻟـﻜﻞ ‪ 100‬أﻟﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺤﺘﻞ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬أﻣﱠﺎ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ اﻷﻗﻞ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫الدفاع المدني‬ ‫يكرم‬ ‫في الخفجي ِ‬ ‫شركة أرامكو‬ ‫أعمال الخليج‬

‫الخفجي ‪ -‬الرق‬ ‫قدم�ت إدارة الدف�اع امدني بالخفجي درع�ا ً تذكارية‬ ‫لركة أرامكو أعمال الخليج‪ ،‬وذلك للرعاية الرس�مية‬ ‫والدع�م لفعالي�ات اليوم العام�ي للدف�اع امدني لهذا‬ ‫العام ‪1434‬ه�‪ .‬حيث س�لم مدير إدارة الدفاع امدني‬ ‫بالخفجي العقيد صالح الش�مراني ومحافظ الخفجي‬ ‫محم�د بن س�لطان اله�زاع الدرع مدي�ر دائ�رة العاقات‬ ‫الحكومي�ة والعام�ة بركة أرامكو أعم�ال الخليج رياض‬ ‫الحسن‪.‬‬

‫مدير الدفاع امدني الشمراني ومحافظ الخفجي الهزاع يسلمان الدرع لرياض الحسن‬

‫‪12‬‬

‫النـاس‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫الحبر المتوسط‬

‫خالد صالح الحربي‬

‫ٍ‬ ‫س�نوات ليس�ت بالبعيدة‪ ،‬ظهر أحد‬ ‫‪..‬قبل‬ ‫اأش�خاص ي إحدى القن�وات الفضائية التي‬ ‫ا يربطن�ي به�ا يء وا يجعلن�ي أصغر من‬ ‫انتقاده�ا يء‪ ..‬إا ّ أنّه�ا قن�اة أمّ ي ‪-‬حفظها‬ ‫الله‪ ،-‬امهم ّ‬ ‫أن ذلك الطبيب أو الشيخ أو «امدري‬ ‫ّ‬ ‫لنبات يدعى «الردقوش» مُ عَ دِدا ً‬ ‫ٍ‬ ‫وش�و» روّ ج‬ ‫مزاياه وفوائد ُه التي ا تُع ّد وا تُحى‪ ،‬لينهال‬ ‫الن�اس عى رائ�ه ويقفز س�عره من عرة‬ ‫ري�اات إى ثمانن ريااً‪ ،‬ويتح�وّل من نكرةٍ ا‬ ‫يكاد يعرفه�ا أحد‪ ..‬إى معرفةٍ للجميع! بعدها‬ ‫ٌ‬ ‫نبات‬ ‫بدأت أسمع بي ٍء يُدعى «الروكي» وهو‬ ‫ٌ‬ ‫«ملفوف عى‬ ‫يشبه املفوف ولكن هذا اأخر‪:‬‬ ‫عينه»‪ ،‬امهم أنّي بعد أن كنت أجهله أس�تطيع‬ ‫اآن من كثرة ما س�معت وقرأت عنه أن ألقي‬ ‫ً‬ ‫كاملة عنه‪ :‬طعم�ه ولونه وفوائده‬ ‫مح�ار ًة‬ ‫ومزاياه بل وتاريخ�ه وتاريخ أمّ ه وأبوه أيضاً!‬ ‫ه�ذه الفرة فج�أ ًة وب�دون س�ابق إن�ذار ت ّم‬ ‫بش�كل مَ هُ ول لخط�ورة مضاعفات‬ ‫الروي�ج‬ ‫ٍ‬ ‫نق�ص فيتام�ن «دال» تحت مُ س�مّ ى «الوباء‬ ‫الصام�ت» وكي�ف ّ‬ ‫أن نقص�ه يُ�ؤدّي للكس�ل‬ ‫ولخمول التفكر وللضعف العام ولكثرة النوم‬ ‫وع�دم اات�زان بالس�ر و و و إل�خ‪ ،‬م�ن باب‬ ‫«اسألوا أهل الذكر إن كنتم ا تعلمون» اتصلت‬ ‫بأحد ااستش�ارين بعد أن لم يبق من العائلة‬ ‫واأصدق�اء واأعداء م�ن لم يُج�ر تحليا ً عن‬ ‫هذا الفيتامن‪ ،‬س�ألته‪ :‬هذه الضجّ ة حقيقية‬ ‫أم موض�ة أم م�اذا؟! أجابن�ي ‪ -‬بابتس�امةٍ‬ ‫ش�عرت بها دون أن أراها ‪ :-‬هي «ماذا» فعاً!‬ ‫و «م�اذا هذه» إجابتها عند مُ �اّك الصيدليات‬ ‫الخاصة‪ ،‬إذا عرفت ّ‬ ‫ّ‬ ‫أن‬ ‫وهوامر امستش�فيات‬ ‫قيمة التحليل تصل إى ‪ 300‬ريال للفرد الواحد‬ ‫وسعر الدواء الذي يستغرق ثاثة شهور يُك ّلف‬ ‫مبلغا ً وق�دره!‪ ..‬الحقيقة يا أصدقاء أنّي كدت‬ ‫أن أركب الباص بالرغم ْ‬ ‫أن «ما بي إا ّ العافيَة»‬ ‫لوا أنّي سألت عن وجهته!‬

‫حياتهم‬

‫حفر الباطن ‪ -‬الرق ُر ِز َق مدي�ر‬ ‫موقع ش�بكة الحفر الزميل اإعامي‬ ‫فواز العذم‪ ،‬مولودته البكر التي اتفق‬ ‫وحرمه عى تس�ميتها «حنن»‪ ،‬وقد‬ ‫وعد الزميل العذم الزماء اإعامين‬ ‫واأصدق�اء واأقارب بوليمة دس�مة‬ ‫بهذه امناس�بة‪ .‬تهانينا‪ ،‬وجعلها الله‬ ‫من مواليد الصاح‪.‬‬

‫فواز العذم‬

‫فهد الحسين يرزق بـ «عمر»‬ ‫بريدة ‪ -‬الرق رزق فهد الحسن‪،‬‬ ‫أح�د م�ري مرك�ز الح�رف‬ ‫والصناع�ات اليدوي�ة بمدين�ة‬ ‫بريدة مولودا ً اتف�ق وحرمه عى‬ ‫تس�ميته (عمر) لينضم إى أخيه‬ ‫عبدالرحم�ن‪ .‬جعل�ه الل�ه م�ن‬ ‫مواليد السعادة‪ .‬تهانينا‪.‬‬ ‫فهد الحسن‬

‫محمد الهزاع‬

‫العقيد الرقاص يقلد العوي رتبته الجديدة‬

‫صورة جماعية للخريجن‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل�ت كلي�ة الط�ب‬ ‫البيط�ري والث�روة الحيواني�ة‬ ‫بخريجيه�ا لهذا الع�ام ي قاعة‬

‫ااحتف�اات بمبناه�ا الجدي�د ي‬ ‫امدينة الجامعية‪ ،‬بحضور عميد‬ ‫الكلي�ة الدكتورعبدامحس�ن بن‬ ‫عبدالله النعيم‪ ،‬ووكيلها للشؤون‬ ‫اأكاديمي�ة الدكتور عبدالرحمن‬

‫ب�ن خال�د الحي�در‪ ،‬ومجموع�ة‬ ‫م�ن أعض�اء هيئ�ة التدري�س‬ ‫واموظفن والطاب‪ ،‬وألقى عميد‬ ‫الكلي�ة كلم�ة هنّأ فيه�ا الطاب‬ ‫الخريجن‪ ،‬متمنيا لهم مستقبا ً‬

‫(الرق)‬ ‫مهنيا واعدا بمشيئة الله‪.‬‬ ‫كم�ا ت�م تس�ليم ال�دروع‬ ‫وش�هادات الش�كر للطلب�ة‬ ‫الخريجن‪ ،‬ث�م التقطت الصور‬ ‫التذكارية‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫ينبع ‪ -‬الرق قل�د مدير ج�وازات محافظة ينب�ع العقيد عايض‬ ‫عبي�د الرقاص‪ ،‬النقيب عبدالعزيز س�لوم الع�وي رتبته الجديدة‬ ‫نقي�ب‪ ،‬وذلك بعد صدور اأمر الس�امي برقيته‪ ،‬وعر العوي عن‬ ‫س�عادته البالغة به�ذه الثقة املكية الغالية‪ ،‬مؤكدا ً أنها س�تكون‬ ‫حافزا ً ي خدمة الدين ثم امليك والوطن‪.‬‬

‫الزهراني يق ِلد الغبان رتبة عقيد‬

‫الشمسان يستقبل وفد ًا من أهالي المذنب‬

‫اللواء الزهراني يقلد الغبان رتبة عقيد‬

‫(الرق)‬

‫تبوك ‪ -‬الرق قلد مدي�ر رطة منطقة تبوك الل�واء معتوق بن‬ ‫س�عيد الزهراني‪ ،‬بمكتبه مدير إدارة اأدل�ة الجنائية امقدم زياد‬ ‫ب�ن أحم�د الغبان‪ ،‬رتب�ة عقيد بعد ص�دور اأمر املك�ي الكريم‬ ‫برقيت�ه‪ ،‬وقد هن�أ مدير الرط�ة العقيد الغبان ع�ى هذه الثقة‬ ‫متمني�ا ً له مزيدا ً م�ن التوفيق‪ .‬وبدوره قدم العقيد زياد ش�كره‬ ‫وتقدي�ره داعيا الله عز وج�ل أن يكون ذلك حافزا ً لتقديم العطاء‬ ‫لخدمة دينه ومليكه ووطنه‪.‬‬

‫سراج سند يعود من نيويورك‬

‫حنين تضيء منزل العذم‬

‫حفر الباطن ‪ -‬الرق‬ ‫ب�ار رئي�س مرك�ز الرقعي‪،‬‬ ‫محمد بن سلطان الهزاع‪ ،‬مهام‬ ‫عمل�ه امكل�ف به�ا‪ ،‬محافظ�ا ً‬ ‫محافظة الخفج�ي‪« .‬الرق»‬ ‫تهن�ئ اله�زاع به�ذا امنصب‪،‬‬ ‫وتتمنى له مزيدا ً من العطاء ي‬ ‫خدمة الوطن وامواطن‪.‬‬

‫العوفي يتق ِلد رتبة نقيب‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق عاد مصمم‬ ‫اأزي�اء راج س�ند م�ن الوايات‬ ‫امتح�دة اأمريكي�ة‪ ،‬وذل�ك بع�د‬ ‫حض�وره أس�بوع اموض�ة ي‬ ‫نيويورك كضي�ف رف؛ ليكون‬ ‫م�ن اأعض�اء امقي ِِم� َ‬ ‫ن أح�دث‬ ‫الصيحات ي عال�م اموضة خال‬ ‫ش�هر فراير لعام ‪2013‬م‪ .‬وعقد‬ ‫راج سند‬ ‫س�ند مجموع�ة لقاءات م�ع أهم‬ ‫ِ‬ ‫امتخص ِصن ي عال�م اموضة واأزي�اء إجراء‬ ‫رج�ال اأعم�ال‬ ‫ااتفاقي�ات مش�اركته امقبل�ة أس�بوع اموض�ة ي نيوي�ورك‬ ‫‪2014‬م ضمن أشهر امصم ِِمن العاميِن‪.‬‬

‫الهزاع محافظ ًا مكلف ًا للخفجي‬ ‫حياتهم‬

‫بخريجيها‬ ‫«الطب البيطري» في جامعة فيصل تحتفل ِ‬

‫ِ‬ ‫خل بالك‬ ‫من فيتامين‬ ‫دالك!‬

‫(الرق)‬

‫وفد ملتقى أهاي امذنب خال زيارتهم مدير تعليم البكرية إبراهيم الشمسان وتهنئتهم له‬ ‫القصيم ‪ -‬الرق‬ ‫استقبل مدير إدارة الربية‬ ‫والتعلي�م بمحافظ�ة البكري�ة‬ ‫إبراهي�م الشمس�ان‪ ،‬ي مكتب�ه‬

‫«خطيب‬ ‫المستقبل» في‬ ‫ابتدائية باأحساء‬

‫وفدا ً من أه�اي محافظة امذنب‪،‬‬ ‫وه�م صال�ح امقب�ل وعبدالل�ه‬ ‫الحصن وحسن الجمل وصالح‬ ‫الزع�ر وعي العب�ودي وعبدالله‬ ‫الزيد وس�عود العب�ود وإبراهيم‬

‫امنص�ور ومنص�ور الح�واس‬ ‫وحم�د العقي�ي وع�ي الزع�ر‪،‬‬ ‫حيث قدموا ل�ه التهنئة عى ثقة‬ ‫وزي�ر الربي�ة والتعلي�م اأمر‬ ‫فيصل بن عبدالله بتكليفة مديرا ً‬

‫(الرق)‬

‫إدارة الربية والتعليم بمحافظة‬ ‫البكري�ة بع�د أن كان مدي�را ً‬ ‫إدارة الربية والتعليم بمحافظة‬ ‫امذنب س�ائلن اموى له التوفيق‬ ‫وأن يعينه عى عمله‪.‬‬

‫دورة تأسيسية للقادة الكشفيين في الدمام‬ ‫اللواء الهطاني يقلدالعمري رتبة عقيد‬

‫(الرق)‬

‫الباحة ‪ -‬الرق صدرت اموافقة السامية برقية امقدم عثمان بن‬ ‫عبدالل�ه العمري إى رتب�ة عقيد‪ ،‬حيث قام مدي�ر رطة منطقة‬ ‫الباحة الل�واء محمد بن حمد الهطاني بتقلي�ده رتبته الجديدة‪.‬‬ ‫وأعرب العقيد العمري عن بالغ ش�كره وتقديره عى هذه امكرمة‬ ‫الغالية التي ستكون حافزا ً كبرا ً له لبذل مزيد من الجهد والعطاء‬ ‫ي سبيل خدمة الدين ثم امليك والوطن‪.‬‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫نفذت مدرس�ة زيد بن‬ ‫حارث�ة اابتدائي�ة ي‬ ‫بقيق ممثلة ي نش�اط‬ ‫التوعي�ة اإس�امية‬ ‫برنام�ج (خطي�ب‬ ‫امستقبل) بمش�اركة (‪)38‬‬ ‫طالب�ا ً من ط�اب الصفوف‬ ‫العليا‪ ،‬وحق�ق الطالب عطة‬ ‫إس�ماعيل من طاب الصف‬ ‫الرابع امرك�ز اأول وحصل‬ ‫ع�ى كأس امس�ابقة ولق�ب‬ ‫خطي�ب امس�تقبل‪ ،‬وأرف‬ ‫عى امسابقة مرف جماعة‬ ‫التوعي�ة اإس�امية ن�ار‬ ‫العجمي‪ ،‬وبمتابعة من رائد‬ ‫النش�اط عبدالله الحس�ن‪،‬‬ ‫وي نهاية فعاليات امسابقة‬ ‫كرم مدي�ر امدرس�ة ثفنان‬ ‫العتيبي الطاب امش�اركن‬ ‫والطال�ب الفائ�ز بامرك�ز‬ ‫اأول‪.‬‬

‫الهطاني يق ِلد العمري رتبة عقيد‬

‫فادن مدير ًا لمستشفى الملك فيصل‬

‫جانب من الدورة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫انخ�رط ‪ 22‬قائ�دًا من قادة‬ ‫الفرق الكشفية بامنطقة الرقية‬ ‫ي الدورة التأسيسية لتأهيل قادة‬ ‫الوحدات الكش�فية ضمن برنامج‬ ‫التأهيل امستمر الذي يمتد لفصل‬

‫دراي كام�ل‪ ،‬وذل�ك بامعس�كر‬ ‫الكش�في ي الدم�ام‪ ،‬وته�دف‬ ‫ال�دورة إى تأهيل قادة كش�فين‬ ‫ضمن نظام التأهيل امستمر‪ ،‬بعد‬ ‫أن أتم�وا دورة إعداد القادة‪ ،‬التي‬ ‫أقيمت ي الفصل الدراي اأول‪.‬‬ ‫وأك�د رئيس قس�م النش�اط‬

‫(الرق)‬ ‫الكش�في فه�د الدعجان�ي‪ ،‬ع�ى‬ ‫اهتم�ام اإدارة العام�ة للربي�ة‬ ‫والتعلي�م بامنطق�ة الرقي�ة‬ ‫بالنش�اط الكش�في وجمي�ع‬ ‫اأنش�طة التي م�ن ش�أنها رفع‬ ‫مس�توى ثقافة الطال�ب العلمية‬ ‫والعملية‪.‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق أصدر امدير‬ ‫العام للشؤون الصحية ي منطقة‬ ‫مكة امكرمة الدكتور خالد ظفر‪،‬‬ ‫ق�رارا ً بتكلي�ف الدكت�ور أحمد‬ ‫عبداملك فادن‪ ،‬مديرا ً مستش�فى‬ ‫املك فيصل بالعاصمة امقدس�ة‪،‬‬ ‫مدة عام اعتبارا ً من هذا الش�هر‪.‬‬ ‫وثمَ �ن الدكتور فادن‪ ،‬هذه الثقة‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬أس�أل الله الع�ي القدير‬ ‫الدكتور أحمد فادن‬ ‫أن يعينن�ي ع�ى تحم�ل اأمانة‬ ‫وامس�ؤولية العظيمة التي أواني إياها واة اأمر‪ ،‬يحفظهم‬ ‫الله‪ ،‬وأن أكون عند حسن ظنهم لخدمة وطننا الغاي ي ظل‬ ‫حكومة خادم الحرمن الريفن‪ ،‬وس�مو وي عهده اأمن‪،‬‬ ‫وسمو النائب الثاني‪.‬‬


‫‪13‬‬

‫النـاس‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫محمد الحليبي‬ ‫يحتفي بعقد قرانه‬

‫شودري يدخل القفص الذهبي‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل الش�اب عمر‬ ‫سي�د عالم ش�ودري‪،‬‬ ‫بزواج�ه م�ن كريم�ة‬ ‫جم�ال حي�در سي�د‬ ‫عالم‪ ،‬ي إحدى قاعات‬ ‫اأف�راح بمك�ة امكرم�ة‪،‬‬ ‫وس�ط حض�ور لفي�ف من‬ ‫اأه�ل واأصدق�اء امهنئن‪.‬‬ ‫«الرق» تب�ارك للعروسن‬ ‫وتتمنى لهم�ا حياة سعيدة‬ ‫وموفقة‪.‬‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫يتلقى محمد بن خال�د الحليبي‪ ،‬التهاني والتريكات بمناسبة عقد‬ ‫قران�ه عى كريمة الدكتور محمود بن سعود الحليبي‪ ،‬وسط حضور عدد‬ ‫م�ن اأهل واأقارب‪« .‬الرق» تبارك للعروسن وتتمنى لهما حياة ملؤها‬ ‫السعادة‪.‬‬

‫محمد الحليبي‬

‫عماد الشايب يحتفل بعقد قرانه‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫العريس عمر شودري‬

‫العريس مع مجموعة من أصدقائه‬

‫احتف�ل عم�اد‬ ‫عبدالل�ه السلي�م بعق�د‬ ‫قران�ه ع�ى كريم�ة‬ ‫عي�ى سلم�ان الشايب‪.‬‬ ‫تهن�ئ‬ ‫«ال�رق»‬ ‫العروس�ن وتتمنى لهما‬ ‫حياة سعيدة‪.‬‬

‫العريس بعد عقد قرانه‬

‫يودع العزوبية‬ ‫المطيري َّ‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬

‫‪ ..‬ومع أخيه ووالده‬

‫‪ ..‬وبن اأهل واأقارب‬

‫(تصوير ‪ :‬أحمد جابر)‬

‫احتفل الشاب عمر وسمي امهلكي امطري بزواجه عى ابنة إحدى‬ ‫اأر بامدينة امن�ورة ي حفل جمع اأهل واأقارب واأصدقاء‪« .‬الرق»‬ ‫تبارك للعروسن وتتمنى لهما حياة سعيدة وهانئة‪.‬‬

‫عمر امطري‬


‫منازل حاتم‬ ‫الطائي في‬ ‫«توران» تجذب‬ ‫هواة الرحات‬ ‫البرية‬

‫حائل ‪ -‬مطلق البجيدي‬ ‫يستمت�ع كثر من الناس‪ ،‬بزيارة منازل‬ ‫حات�م الطائ�ي ي توران‪ ،‬الت�ي تقع ي‬ ‫الشم�ال الغرب�ي م�ن منطق�ة حائل‪،‬‬ ‫باحثن عن اأجواء الخابة بن جبليها‪،‬‬ ‫بعي�دا ً ع�ن صخ�ب ام�دن‪ ،‬مستمتعن‬ ‫باله�دوء والسكين�ة‪ ،‬حيث ينصب�ون الخيام‬ ‫ويشعل�ون النران للتدفئ�ة‪ .‬وتشتهر منطقة‬ ‫حائ�ل بتن�وع تضاريسه�ا وتكويناته�ا من‬

‫مجتمع‬

‫سلسلة جبال أجا وسلمى الشهرة‪ ،‬وسهولها‬ ‫وأوديته�ا وكثبانه�ا الرملي�ة الت�ي جذب�ت‬ ‫امتنزهن وهواة الرحات الرية‪.‬‬ ‫يق�ول فياض خلف العن�زي «قدمت من‬ ‫القصيم للتن�زه ي أجواء حائ�ل‪ ،‬وااستمتاع‬ ‫بامناظر الطبيعي�ة‪ ،‬والبعد عن ضجيج امدن‬ ‫خاصة وأن قرية (منازل حاتم الطائي) تمتاز‬ ‫بطبيع�ة خراء بن جباله�ا وسدودها‪ ،‬وما‬ ‫ينقصه�ا فقط هو توفر أسواق تموينية تلبِي‬ ‫احتياجات الزائرين»‪.‬‬

‫شباب نصبوا خيامهم بن الجبال‬

‫‪14‬‬

‫(الرق)‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫قصتي‬

‫جازاني يُ ْؤوي أبناءه الـ ‪ 11‬في غرفة بناها من الصفيح والخشب منذ ‪ 25‬عام ًا‬ ‫جازان ‪ -‬أحمد مهدي‬ ‫يعيش امواط�ن الخمسيني عي مشطا‪،‬‬ ‫ي غرفة صغ�رة مصنوعة من الخشب‬ ‫والصفي�ح ي بي�ش بج�ازان‪ ،‬منذ ‪25‬‬ ‫عاماً‪ ،‬وله من اأبناء الذكور واإناث أحد‬ ‫ع�ر‪ ،‬يعيلهم جميعا ً م�ن خال جمع‬ ‫الحطب وبيعه‪ .‬زارته «الرق» ي منزله الذي‬ ‫ا يحمي�ه وأبناءه من ح�ر الصيف أو برودة‬ ‫الشتاء‪ ،‬وقد كانت البسمة تمأ محيَاه‪.‬‬ ‫بنيته بساعدي‬ ‫يق�ول مشط�ا ل�«الرق» أقي�م ي هذا‬ ‫امنزل منذ ‪ 25‬عام�اً‪ ،‬وقد بنيته بساعدي من‬ ‫الخشب والق�ش‪ ،‬وقمت بإحاطت�ه بصفائح‬ ‫معدنية أس�رَه‪ ،‬ومنذ بدأت حياتي وأنا هنا‪،‬‬ ‫عانين�ا ط�وال ‪ 25‬عاماً‪ ،‬ولكنَنَ�ا صرنا لعل‬ ‫الله يجع�ل لنا مخرج�ا ً وفرج�اً‪ ،‬والحمدلله‬ ‫فقد رزقني الله أطفااً‪ ،‬إا أن معاناتي معهم‬ ‫تزداد يوما ً بعد آخ�ر‪ ،‬ومتطلباتهم ا تنتهي‪،‬‬ ‫مبلغ أتقاضاه من الضمان‬ ‫وأنا ا دخل ي غر ٍ‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬كم�ا أنِي أعمل عى جمع الحطب‬ ‫وبيعه‪ ،‬كي أسد حاجة أبنائي»‪.‬‬ ‫أعاني من اأمطار‬ ‫ن‬ ‫وب�ن مشطا‪ ،‬أن�ه تأقلم ع�ى العيش ي‬ ‫هذا السكن‪ ،‬ولكنَه يُعاني خال الشتاء حيث‬

‫‪..‬و يشر إى منزله امصنوع من الصفيح والخشب‬ ‫عي مشطا يقف أمام بيته مع عدد من أبنائه‬

‫يعمل في جمع الحطب وبيعه ليسد حاجة أبنائه‬ ‫ا يج�د وسيلة لتدفئة أبنائ�ه‪ ،‬فالهواء البارد‬ ‫يطوله�م من ك�ل اتجاه‪ ،‬والسق�ف ا يقيهم‬ ‫امط�ر‪ .‬يقول‪« :‬ضعف ح�اي يجعلني عاجزا ً‬ ‫ع�ن إيج�اد سكن بدي�ل‪ ،‬وعى كاه�ي ديون‬ ‫كثرة‪ ،‬ومبل�غ الضمان ا يكفين�ي وأبنائي‪،‬‬

‫ولكن�ه يس�د بع�ض حاجاتن�ا والحمدلله»‪.‬‬ ‫وأضاف مشط�ا مبتسماً‪« :‬قد ي�رى البعض‬ ‫ه�ذه الغرفة الت�ي أسكنه�ا وأوادي مُزرية‪،‬‬ ‫ولكنه�ا بالنسبة لنا م�ن أروع اأماكن‪ ،‬فهي‬ ‫تق ِربُن�ا م�ن بعضن�ا‪ ،‬وندين له�ا بالعرفان‪،‬‬

‫فنح�ن لم نجد وسيلة تحمين�ا غرها‪ ،‬فكيف‬ ‫ننكر فضلها؟!»‪.‬‬ ‫باحث اجتماعي‬ ‫ه�ذا‪ ،‬وقال مدي�ر الجمعي�ة الخرية ي‬

‫بيش محمد فقيه�ي‪َ ،‬‬ ‫إن للجمعية عدة فروع‬ ‫بامحافظ�ة وقراها‪ ،‬وهي تحت إراف امركز‬ ‫الرئي�س ي امحافظ�ة‪ ،‬وتعم�ل ع�ى تقديم‬ ‫كاف�ة الخدم�ات الخري�ة‪ ،‬وي مث�ل حال�ة‬ ‫مشط�ا‪ ،‬تعم�ل الجمعية عى إرس�ال باحث‬ ‫اجتماعي م�ن لجنة امتابع�ة‪ ،‬ومندوبن من‬ ‫لجنة امساعدات‪ ،‬للبت ي الحالة بأرع وقت‬ ‫ممكن‪.‬‬ ‫فيم�ا ذكر محافظ محافظ�ة بيش خالد‬ ‫القصيب�ي‪ ،‬أنَ�ه ت�م تشكي�ل لجن�ة لزيارة‬ ‫اأرة وااط�اع ع�ى احتياجاته�ا‪ ،‬وسيت�م‬ ‫إرسال تقرير عن الحالة إى رجال اأعمال ي‬

‫(الرق)‬

‫امحافظة ليقدموا مساعداتهم لأرة‪.‬‬ ‫وأوضح رئي�س جمعية حقوق اإنسان‪،‬‬ ‫أحم�د البهكي‪ ،‬أن�ه يمكن للراغ�ب بخدمات‬ ‫السك�ن التق�دم إى الجه�ات امرف�ة ع�ى‬ ‫وب�ن َ‬ ‫مشاري�ع اإسك�ان‪َ ،‬‬ ‫أن الجمعية تقوم‬ ‫ب�دور ااستش�اري ي مث�ل ه�ذه الح�اات‪،‬‬ ‫وتت�وى متابع�ة الطلب�ات‪ ،‬وتح�ث الجهات‬ ‫امعنية باإسكان ي امملكة عى وضع ضوابط‬ ‫دقيقة لتحديد مستحق�ي امساكن وإلزامهم‬ ‫بعدم تأجرها‪ .‬مش�را ً إى َ‬ ‫أن حقوق اإنسان‬ ‫تتمن�ى أن تك�ون هن�اك مراجع�ة ومتابعة‬ ‫دورية للمستفيدين من امساكن‪.‬‬

‫«البليهد» يحترف التصوير الضوئي منذ الصغر بتشجيع من والده‬ ‫ستايل‬

‫بريدة ‪ -‬فاطمة عبدالله‬

‫عارضة ترتدي زيا ً من مجموعة أزياء أناركاي موسم‬ ‫‪2014-2013‬‬

‫يح�رف عبدالعزي�ز البليهد‬ ‫«‪ 24‬عاماً» التصوير الضوئي‬ ‫واإخ�راج منذ صغ�ره‪ ،‬حيث‬ ‫يرج�م بعدست�ه م�ا ت�راه‬ ‫عين�اه ويرز الجم�ال برؤية‬ ‫احرافي�ة‪ ،‬ن‬ ‫وب�ن أن�ه ي�رى الحياة‬ ‫كاستدي�و تصوي�ر يلتق�ط ك�ل ما‬ ‫يراه‪ ،‬يقول البليهد‪:‬‬ ‫«التصوير ج�زء مني وهوايتي‬ ‫منذ الصغر‪ ،‬فقد اقتنيت أول كامرا‬ ‫ي امرحل�ة امتوسط�ة‪ ،‬بمساع�دة‬ ‫والدي‪ ،‬الذي أتاح ي فرصة لرجمة‬ ‫عدي ٍد م�ن اللقط�ات الجميلة‪ .‬ن‬ ‫وبن‬ ‫أنه شارك ي كثر م�ن امهرجانات‪،‬‬ ‫وحص�د كث�را ً م�ن الشه�ادات‬ ‫والجوائ�ز‪ ،‬وق�د ح�ر عدي�دا ً من‬ ‫ال�دورات التدريبي�ة‪ ،‬أبرزه�ا م�ع‬ ‫امصور عوي�د العويد وامصور بدر‬ ‫الشاي�ع‪ .‬آم�اً أن تتوف�ر ي منطقة‬ ‫القصي�م معاه�د تصوي�ر ودورات‬

‫عبدالعزيز البليهد‬ ‫عى مدار السنة‪ ،‬باإضافة إى إقامة‬ ‫امسابقات لتشجيع الشباب‬ ‫والفتي�ات ورف�ع مستواه�م‬ ‫بالتصوير وجعل صورهم هادفة‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬إن أجمل صورة التقطها‬ ‫كانت لأمر سلم�ان بن عبدالعزيز‬ ‫حفظ�ه الله‪ -‬ي مناسب�ة خاصة‪.‬‬‫مش�را ً إى أنه حريص ع�ى معرفة‬ ‫كل م�ا هو جديد ي عال�م التصوير‬ ‫واإخ�راج‪ ،‬متمني�ا ً أن يك�ون رمزا ً‬ ‫معروفا ً ي عالم التصوير‪.‬‬

‫تراجم‬

‫الطالب سلمان الحجري مع زمائه‬ ‫ترجمة ‪ -‬مريم آل شيف‬ ‫يسعى الطال�ب السع�ودي سلمان‬ ‫الحج�ري‪ ،‬امبتع�ث إى جامع�ة ويلكس‬ ‫ي واي�ة بنسلفاني�ا اأمريكي�ة لبن�اء‬ ‫مولد للطاق�ة الشمسية ي إح�دى القرى‬ ‫البنجاديشية النامي�ة‪ ،‬وإدخال اإنرنت‬

‫أول م�رة إى ه�ذه القري�ة‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫ستة م�ن زمائ�ه‪ .‬وقد فض�ل الحجري‬ ‫وزم�اؤه امبتعث�ون ي أمريك�ا وكندا ي‬ ‫قسم الهندس�ة اميكانيكي�ة والكهربائية‪،‬‬ ‫التخ�ي عن إج�ازة الربيع الت�ي تمنحها‬ ‫لهم الجامع�ة‪ ،‬واانضمام إى أحد أستاذة‬ ‫الجامع�ة لعمل مول�د للطاق�ة الشمسية‬

‫(الرق)‬ ‫ي قري�ة غوش كان�دي النائي�ة‪ ،‬ويسعى‬ ‫الطلبة أن يك�ون هذا امول�د كافيا ً إمداد‬ ‫القرية كاماً بالكهرباء‪ ،‬وسيوفرون أيضا ً‬ ‫دلي�اً كاماً حول صيان�ة وتشغيل امولد‬ ‫باللغتن اإنجليزية والبنغالية‪ ،‬إضافة إى‬ ‫الرح بالص�ور وستتكفل إدارة الجامعة‬ ‫بكامل تكاليف امروع‪.‬‬

‫سيدة في العمل‬

‫«الحجيري» طالب سعودي يُ دخل اإنترنت إلى قرية‬ ‫بنجاديشية «نائية» بمساعدة ستة من زمائه‬

‫صورة من التقاط البليهد‬

‫(الرق)‬

‫المليحي‪ :‬تعلمت فنون «الكوروشيه»‬ ‫من اإنترنت وأصبحت أبيع منتجاتي‬ ‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬ ‫تعلم�ت فاطمة امليحي «‪ 26‬عام�اً» فنون الكوروشيه‬ ‫م�ن اإنرنت حتى برعت وذاع صيته�ا ي هذا امجال‪،‬‬ ‫وأصبحت تبيع منتجاتها‪ ،‬التي اقت إعجاب امحيطن‬ ‫به�ا‪ .‬تق�ول امليح�ي ل�� «الرق»‪ :‬ل�م أج�د مراكز‬ ‫تستطي�ع تنمي�ة موهبت�ي البسيط�ة ي ه�ذا امجال‪،‬‬ ‫فاتجهت إى اإنرنت‪ ،‬خاصة أن مجاات التعلم عره واسعة‪،‬‬ ‫وبالتقلي�د استطعت أن أبرع ي صن�ع منتجاتي‪ ،‬وبدأت ي‬ ‫بيعها للمقربن‪ ،‬حتى اقت رواجا ً كبراً‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬تعلمت ً‬ ‫بداية كيفية صناعة وردة من الكوروشيه‪،‬‬ ‫ونف�ذت الغ�رز بحذافرها‪ ،‬حت�ى تطورت‪ ،‬ونف�ذت أعماا ً‬ ‫رائع�ة‪ ،‬منه�ا اماب�س والقبع�ات‪ ،‬مدحها امقرب�ون مني‪،‬‬ ‫ودعمون�ي مادي�ا ً ومعنوي�اً‪ ،‬وصمموا ع�ى راء منتجاتي‬ ‫بمبالغ ا بأس بها»‪.‬‬ ‫وبينن�ت امليح�ي‪ ،‬أن ع�دد زبائنه�ا ارتفع ي م�دة قصرة‪،‬‬ ‫ومن جميع مناطق امملكة‪ ،‬وأصب�ح مردودها امادي جيداً‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫«تميزت مؤخ�را ً بحياكة ماب�س اأطفال‪ ،‬التي‬ ‫وأضاف�ت‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اقت رواجا ً كبرا ً عر توير‪ ،‬وأتمنى لو أجد دعما حقيقيا ي‬ ‫ومثياتي ي هذا امجال»‪.‬‬

‫فاطمة امليحي تستعرض بعض منتجاتها‬

‫(الرق)‬


‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻤﻜﻠﻒ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺎد ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا…ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬ا‪¢‬ﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة ا‪¢‬ﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺘﺼﺪران ﺣﺎﻻت ا‪¢‬ﺻﺎﺑﺔ ﺑـ»اﻧﻴﻤﻴﺎ‬ ‫ﺟﺎزان واﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﱠ‬ ‫اﻟﻤﻨﺠﻠﻴﺔ«‪» ..‬واﻟﺼﺤﺔ«‪ :‬اﻟﺤﻞ ﻓﻲ ﻓﺤﺺ اﻟﺰواج‬

‫وﻓﺎة ﺣﻨﺎن دوﺷﻲ‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ أﺳﺒﺎب‬ ‫ﺗﻔﺸﻲ اﻟﻤﺮض‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺘﻴﻦ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‬ ‫ﻓﺘﺤـﺖ وﻓـﺎة ﻣﺮﻳﻀـﺔ اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ ﺣﻨـﺎن دوﳾ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﺑﻌـﺪ إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ ﺑﺠﺮﺛﻮﻣـﺔ ﰲ اﻟـﺪم ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬اﻟﺒﺎب ﻋـﲆ ﻣﴫاﻋﻴﻪ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﺗﻔـﴚ اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ ﰲ ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺻﻨﻔﺘﻬﺎ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻷوﱃ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻋـﺪد ﺣﺎﻻت اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ ﺗﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻌﻴـﺶ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﴎ ﻗﺼﺼﺎ ً‬ ‫ﻣﺸـﺎﺑﻬﺔ ﻟﺤﺎﻟﺔ »ﺣﻨﺎن« ‪-‬رﺣﻤﻬﺎ اﻟﻠﻪ ‪ -‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﻀﺤﻴﺔ‬ ‫اﻷوﱃ وﻻ اﻷﺧـﺮة ﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ أﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻟـﺪم ﰲ ﺟﻴـﺰان‪ ،‬ﻏـﺮ أن‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﺣﻨـﺎن دوﳾ وﺻﻠﺖ إﱃ اﻹﻋـﻼم ﻓﻴﻤﺎ ﻏﺎﺑـﺖ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬ورﺣﻠﺖ ﺣﻨﺎن وﺧﻠﻔﻬﺎ اﺛﻨﺎن ﻣﻦ أﺷﻘﺎﺋﻬﺎ ﻳﱰددان ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ ﺟﺎزان ﺑـﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ ﻃﺎﻣﺤَ ْﻦ ﰲ‬ ‫أن ﺗﻬـﺪأ ﺗﻠﻚ اﻟﻨﻮﺑﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻟﻸﻧﻴﻤﻴﺎ‪ ،‬ﻏﺮ أن ﻛﺒﺪ واﻟﺪﻳﻬﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻔﻄﺮ ﻟﺤﺎﻟﻬﻤـﺎ‪ ،‬وﻗﺪ رﺣﻠﺖ أﺧﺘﻬﻤﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻟﺴـﺎن ﺣﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ رﺣﻴﻠﻬﺎ ﻳﻘﻮل‪ :‬اﺑﺤﺜﻮا ﻋﻦ اﻷﺳﺒﺎب ﻗﺒﻞ أن ﺗﺤﻤﻞ اﻷﻛﺘﺎف‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ اﻵﺧﺮ ﺿﺤﺎﻳﺎ آﺧﺮﻳﻦ ﻟﻸﻧﻴﻤﻴﺎ ‪.‬‬ ‫ﺧﻮف ﻋﲆ اﻟﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺟﺎﺑﺮ اﻟـﺪوﳾ واﻟﺪ ﺣﻨـﺎن‪» :‬زاد‬ ‫ﺧـﻮﰲ اﻵن ﻋﲆ ﺑﺎﻗـﻲ أﺑﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﻓﻄﺎرق‬ ‫ﻳﺘﻌﺎﻟﺞ ﻣـﻦ ﻣﺮض اﻟﴪﻃـﺎن ﰲ اﻟﻐﺪد‬ ‫اﻟﻠﻤﻔﺎوﻳـﺔ ﰲ ﺗﺨﺼـﴢ ﺟـﺪة‪ ،‬وﻫﺪى‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﱠﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺮوان‪،‬‬ ‫وﻫﻤﺎ ﺗﺘﻌﺎﻟﺠﺎن ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي ﺑﺠـﺎزان وﻗﺪ أﺧﺮﺟـﺖ ﻣﺮوان‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺧﺸـﻴﺔ أن ﻳﺤـﺪث ﻣﺎ‬ ‫ﺣﺪث ﻟﺤﻨـﺎن«‪ .‬وﻗﺎل ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ إدرﻳﺲ‬ ‫دوﳾ‪» :‬ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺤﻞ اﻟﱪد‬ ‫وﺑﻦ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ وﻧﺼﻒ ﻳﻨﻘﻞ ﻟﻬﺎ دم ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫـﺬه اﻤﺮة‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻷﺧـﺮة ﺣﻴـﺚ ﻧُﻘِ َﻞ ﻟﻬـﺎ اﻟﻜﻴﺲ‬ ‫اﻷول وﺑـﺪأت ﰲ اﻟﺘﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬﻢ ﻟﻠﻜﻴﺲ اﻵﺧﺮ ﺑﺪأت ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻋﺮاض‬ ‫اﻟﺘﻌﺐ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺣﺮارﺗﻬﺎ ﺗﺰداد‪ ،‬واﻛﺘﺸﻒ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ أن ذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ »ﺟﺮﺛﻮﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪم« وﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ اﺳﺘﺸﺎري ﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻟـﺪم ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان ‪،‬وأﺿﺎف »ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺘﻮﺳـﻞ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﱠـﺔ أن ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ‬ ‫ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ آﺧﺮ وواﻓﻘﻮا ﻋـﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴّـﺔ ﻗـﺎل ﻟﻨﺎ إن‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺠﻤﻌﺔ ﻻﻋﻤﻞ ﻓﻴﻬﻤﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻮاﺟﻲ اﻟﻨﻌﻤﻲ‬

‫اﻟﻨﻌﻤﻲ‪ :‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺻﺤﻴﺤ ًﺎ ﻣﺎ ﻳﺸﺎع‬ ‫ﻋﻦ ﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺮﺿﻰ‬ ‫اﻟﻐﺴﻴﻞ اﻟﻜﻠﻮي‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺒﺪ اﻟﻮﺑﺎﺋﻲ‬

‫ﺣﺰن وأﻟﻢ‬ ‫وﺑﻨـﱪة ﺣـﺰن وأﻟـﻢ ﻗـﺎل ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‪» :‬ﰲ ﻟﻴﻠﺔ وﻓﺎﺗﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﺧﺘﺼﺎﴆ ﺗﻨﻔﺲ ﺻﻨﺎﻋﻲ‬ ‫واﺗﺼـﻞ ﺑﻪ اﻤﻤﺮﺿـﻮن وﻟﻜﻨـﻪ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫»ﺻﺒﻴﺎ« وﺑﺪأ اﻷﻛﺴﺠﻦ ﰲ اﻟﻨﺰول ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻮﻓﻴـﺖ وﻫـﻮ ﻟﻢ ﻳﺼـﻞ‪ ،‬وأﺿـﺎف‪ :‬ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺴﺘﻌﺠﻞ اﻤﻤﺮﺿﻦ اﻻﺗﺼﺎل ﻋﻠﻴﻪ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻸﺳـﻒ ﻗﺎل أﺣﺪﻫﻢ ﻣﺘﻬﻜﻤﺎ ً »ﻧﺴﺘﺄﺟﺮ‬ ‫ﻟـﻪ ﻃﻴﱠﺎرة ﻣﺜـﻼً«‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺣﻤﱠﻠـﺖ واﻟﺪة‬ ‫ﺣﻨـﺎن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫وﻓﺎة اﺑﻨﺘﻬﺎ وﻗﺎﻟﺖ‪ » :‬دﺧﻠﺖ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫وﻫﻲ ﺗﻤﴚ وﺧﺮﺟﺖ ﻣﺤﻤﻮﻟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻓﻘﺮ اﻟﺪم‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺻﺤـﺔ ﺟﺎزان‬

‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻮاﺟـﻲ اﻟﻨﻌﻤـﻲ‪ ،‬أن أﻣﺮاض‬ ‫اﻟـﺪم اﻟﻮراﺛﻴـﺔ ﻫـﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ أﻣﺮاض‬ ‫ﻳﻨﺪرج ﺗﺤﺘﻬﺎ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل »ﻣﺮض‬ ‫اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴـﺔ وﻣﺮض اﻟﺜﻼﺳـﻴﻤﻴﺎ«‬ ‫واﻷﻛﺜﺮ اﻧﺘﺸـﺎرا ً ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟﺎزان ﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺮض اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻓﻘـﺮ اﻟﺪم‬ ‫اﻤﻨﺠﲇ ﻫﻮ أﺣﺪ أﻧﻮاع ﻓﻘﺮ اﻟﺪم اﻻﻧﺤﻼﱄ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺼﻴـﺐ ﻛﺮﻳـﺎت اﻟـﺪم اﻟﺤﻤﺮاء‪.‬‬ ‫وﻫﻲ أﻛﺜﺮﻫﺎ ﺷـﻴﻮﻋﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﰲ دول ﺣـﻮض اﻟﺒﺤـﺮ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻂ واﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫واﻟﻬﻨﺪ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص‪ .‬وﺗﻌﺘـﱪ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ﻣﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻤـﺮض اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴـﺔ اﻟـﺬي ﻳﻜﺜﺮ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫ﺗﺸـﺨﻴﺺ اﻤـﺮض ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ ﺑﺈﺟـﺮاء‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺮﺣـﻼن اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﻓﺮ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫واﻟﺪ وﺷﻘﻴﻖ ﺣﻨﺎن دوﳾ ﻳﺘﺤﺪﺛﺎن ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ‬ ‫ﺑﻤﻌﻈـﻢ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وﻛﻤـﺎ‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﻌﻠﻮم‪ ،‬ﻓـﺈن وﻇﻴﻔﺔ ﻛﺮﻳـﺎت اﻟﺪم‬ ‫اﻟﺤﻤﺮاء ﻫﻮ ﻧﻘﻞ اﻷﻛﺴـﺠﻦ واﻟﻐﺬاء إﱃ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﺴﻢ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﻋﺘﻼل‬ ‫اﻤﻨﺠﲇ ﻟﻬـﺬه اﻟﺨﻼﻳﺎ ﻓﺈن ﻫﺬه اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻳﺼﻴﺒﻬـﺎ ﻗﺼـﻮر‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ ﻳﺘـﻢ ﻣﻼﺣﻈﺔ‬ ‫أن ﻣﺮﴇ اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺰال وﺿﻌﻒ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫ﻻ ﻋﻼج ﺷﺎﻓﻴﺎ ً‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻨﻌﻤـﻲ‪» :‬إن ﻣـﺮض اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ‬ ‫اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻪ ﻋﻼج ٍ‬ ‫ﺷﺎف ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻦ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﺨﻔﻴﻒ أﻋﺮاﺿﻪ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟﺪم اﻤﺘﻜﺮرة وإﻋﻄﺎء ﻣﻬﺪﺋﺎت اﻷﻟﻢ‬ ‫ﻷﻋـﺮاض ﺗﻜﴪ اﻟﺪم وﺟﻠﻄـﺎت أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺠﺴـﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ورﻏﻢ أن زراﻋﺔ ﻧﺨﺎع‬ ‫اﻟﻌﻈـﻢ أﺛﺒﺘﺖ ﻓﺎﻋﻠﻴﺘﻬـﺎ ﰲ ﻋﻼج ﺑﻌﺾ‬ ‫ﴎﻃﺎﻧﺎت اﻟﺪم وﺑﻌﺾ ﺣـﺎﻻت اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ‬ ‫»ﻏﺮ اﻤﻨﺠﻠﻴـﺔ« إﻻ أن ﻛﺜﺮة اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت‬ ‫واﻟﺘﺄﺛـﺮات اﻟﺠﺎﻧﺒﻴـﺔ ورﻓﺾ اﻟﺠﺴـﻢ‬ ‫ﻟﻠﺰراﻋـﺔ ﻟـﻢ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻨﻬـﺎ ﺧﻴـﺎرا ً أﻣﺜﻞ‬ ‫ﻟﻌﻼج اﻤﺮض‪.‬‬ ‫زراﻋﺔ اﻟﻨﺨﺎع‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻨﻌﻤـﻲ‪ :‬ﻫﻨـﺎك أﻧـﻮاع ﻟﺰراﻋـﺔ‬ ‫ﻧﺨﺎع اﻟﻌﻈﻢ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ زراﻋﺔ ﻧﺨﺎع اﻟﻌﻈﻢ‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﻘﺎل ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻫﻴﺜﻢ ﺣﺴﻦ ﻟﻨﺠﺎوي‪ ،‬وﻣﻘﺎﻟﻪ‪ :‬ﻟﻴﺲ ﺣﻼً ﻫﻨﺪﺳﻴﺎً‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬أﺣﺪ ﻃﻼﺑﻚ‪..‬‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ :‬اﻟﻴﺎﺑﺎن ﻣﻨﺬُ زﻣﻦ اﺣﺘﻔﻠﺖ ﺑﺈﻟﻐﺎء آﺧﺮ إﺷـﺎرة ﺿﻮﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻧﺘﻐﻨﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻠـﻮل اﻟﺠﺬرﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﻇﻔـﺎ ً ﻟﺘﺠﺎوز رﺣﻠـﺔ اﻟﺘﻘﺎﻋُ ـﺪ واﻧﺘﻬﻰ ﻋﻤﻠﻪ‪،‬‬ ‫ا ُﻤﺼﻴﺒـﺔ اﻷﻛـﱪ أن ﻫﺬا اﻟﺨﻠـﻞ ﰲ اﻟ ُ‬ ‫ﻄﺮق واﻤﻄﺒـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟ ُﺤﻔـﺮ ﻣﻮﺟﻮد ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮﻳﺎض وﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﱠﺳﺔ! ﻓﻜﻴﻒ ﺣﺎل‬ ‫ا ُﻤـﺪن اﻷﺧﺮى! أﻋﺘﻘﺪ أ ﱠن ﻣﻦ ﻳﺼﻤﻢ اﻤﻄـﺐ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻟﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﻊ ﻋُ ﻤﺎل ﺗﺼﻠﻴﺢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﳾء ﻣُﺨﺠﻞ‪..‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻦ ﻣﻀﺎﻋﻔـﺎت اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ اﻤﺴـﺒﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻓـﺎة‪» :‬ﺗﺮﺗﻔـﻊ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﻀﺎﻋﻔـﺎت‬ ‫واﻟﻮﻓﻴﺎت ﺑﻦ ﻣـﺮﴇ اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ‪،‬‬

‫اﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬ﻤﺎذا ﻳﺨﺎف اﻹﺧﻮان ﻣﻦ ﺿﺎﺣﻲ؟!‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ اﻟﱪﻳﺪي‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪ /‬ﻟﻴﺲ ﺣﻼً ﻫﻨﺪﺳﻴﺎً‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻫﻴﺜﻢ ﺣﺴﻦ ﻟﻨﺠﺎوي‪.‬‬ ‫ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ »ﻓﺸﻨﻖ«‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﺸﺎﻓﻴﺰ‪ ..‬ﺣﺰب اﻟﻠﻬﻲ وﺑﺎﺳﻴﺠﻲ!‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺬاﺗﻲ‪ :‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ ﺟﻤﻊ اﻟﺨﻼﻳﺎ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮﻳﺾ ﻧﻔﺴـﻪ ﺧﻼل ﻓـﱰة اﻟﻬﺪأة‪،‬‬ ‫وﻫﻲ اﻟﻔﱰة اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻀﺎءل ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺮض‬ ‫أو ﻳﺨﺘﻔﻲ ﻣﻦ اﻟﺠﺴـﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ إﻋﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻨﻔـﺲ اﻤﺮﻳـﺾ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌـﺪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ زراﻋـﺔ اﻟﻨﺨـﺎع اﻟﻌﻈﻤـﻲ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺐ‬ ‫ﻣﻄﺎﺑـﻖ‪ :‬وﰲ ﻫﺬه اﻟﺰراﻋﺔ ﻟﻨﺨﺎع اﻟﻌﻈﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮﻳـﺐ ﻣﻄﺎﺑﻖ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻤﺮﻳﺾ ﺧﻼﻳﺎ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻷﴎة اﻤﺒﺎﴍﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻋـﺎدة ﻣﺎ ﻳﻜﻮن أﺣﺪ اﻹﺧـﻮة أو اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻤـﻦ ﺗﻜـﻮن ﺧﻼﻳـﺎه ﻣﻄﺎﺑﻘـﺔ ﻟﺨﻼﻳﺎ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ‪ .‬وزراﻋﺔ اﻟﻨﺨـﺎع اﻟﻌﻈﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘـﱪع ﻏﺮﻳـﺐ ﻣﻄﺎﺑـﻖ‪ :‬وﻓﻴﻬـﺎ ﻳﺘﻠﻘﻰ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ اﻟﺨﻼﻳـﺎ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ ﻣـﻦ ﻣﺘﱪع‬ ‫ﻏﺮﻳﺐ ﻳﺘﻢ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳـﺠﻞ‬ ‫ﻣﺘﱪﻋﻦ ﻧﺨﺎع اﻟﻌﻈﻢ اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ .‬وﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﻨﻮع اﻤﻨﺎﺳﺐ ﻣﻦ زراﻋﺔ اﻟﻨﺨﺎع ﻳﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧـﻮع اﻤـﺮض اﻟـﺬي ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻪ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ اﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬وﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺘﱪع ﻣﻄﺎﺑـﻖ ﻳﺠﺐ ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻟﺼﻔﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻣﻦ أﻫـﻢ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺴـﺒﺐ اﻟﻮﻓـﺎة ﻣﺘﻼزﻣﺔ اﻟﺼﺪر‬ ‫اﻟﺤـﺎدة اﻟﺘﻲ ﺗـﺆدي إﱃ ﻓﺸـﻞ ﺑﺎﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﴘ وﻗﺼﻮر اﻟﻘﻠﺐ‪ ،‬وﻗﺼﻮر ﻛﻠﻮي‬ ‫ﻣﺰﻣﻦ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع ﺿﻐﻂ اﻟﴩﻳﺎن اﻟﺮﺋﻮي‪،‬‬ ‫وﺗﻜﻮﻳـﻦ ﺣﺼـﻮات ﻣﺮارﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺼـﻮر‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺤـﺎل‪ ،‬وﺿﻌـﻒ اﻤﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬وﺗﻠـﻒ‬ ‫ﻣﻊ ﺧﺸـﻮﻧﺔ ﰲ ﻣﻔﺼﻞ اﻟـﻮرك‪ ،‬وﺟﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎغ‪ ،‬وﺗﻘﺮﺣـﺎت ﻗﺪﻣﻴـﺔ ﻣﺰﻣﻨـﺔ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﻼل ﺷﺒﻜﻴﺔ اﻟﻌﻦ«‪.‬‬ ‫ﻓﺤﺺ اﻟﺰواج‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻟﺤﻞ اﻷﻣﺜﻞ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ ﻣﺮض‬ ‫اﻷﻧﻴﻤﻴـﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ ﻫـﻮ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻓﺤﺺ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﺰواج‪ ،‬اﻟﺬي أﻗﺮﺗﻪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻓﱰة ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻤﺮض اﻟﺬي ﻳﻜﺜﺮ‬ ‫ﰲ زواج اﻷﻗـﺎرب‪ ،‬وﺗﻈﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻫﻮ إﴏار اﻟﺒﻌﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺰواج ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻣﻌﺮﻓـﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻓﺤـﺺ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﺰواج ﻟﻸﻧﻴﻤﻴﺎ اﻤﻨﺠﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻘﻮم ﺑـﴩح اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺰواج ﻟﻄـﺮﰲ اﻟـﺰواج‪.‬‬ ‫أﺟﻬﺰة آﻣﻨﺔ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﻌﻤـﻲ‪» :‬إن أﺟﻬـﺰة ﻏﺴـﻴﻞ‬ ‫اﻟـﺪم اﻟﻜﻠـﻮي آﻣﻨـﺔ وﻟﻢ ﻳﺜﺒـﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎ ً‬

‫أﻧﻬـﺎ ﻗـﺪ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﻧﻘﻞ ﻋـﺪوى ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﻳـﺾ ﻵﺧـﺮ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓـﺈن اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫واﻤﺮﺷـﺤﺎت اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ اﻟﻐﺴـﻴﻞ‬ ‫ﻳﺘﻢ رﻣﻴﻬـﺎ ﻣﺒﺎﴍة ﺑﻌـﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐﺴـﻴﻞ؛ ﺣﻴـﺚ إﻧﻬـﺎ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻣﺮة‬ ‫واﺣﺪة‪ ،‬وﺣﺴـﺐ اﻟﻌﺮف اﻟﻌﻠﻤﻲ »ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ اﻷﻛﺜﺮ ﻣﻨﻄﻘﻴﺔ اﻟﺬي ﻗﺪ ﻳﺘﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﻧـﴩ ﻋـﺪوى ﻣـﻦ ﻣﺮﻳـﺾ ﻵﺧﺮ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟﻜﻠـﻮي ﻫـﻮ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺳﻴﺎﺳـﺎت وإﺟﺮاءات ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺪوى ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻗﻢ اﻟﻄﺒـﻲ اﻤﻌﺎﻟﺞ«‪،‬‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻌﻠﻢ أن ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻏﺴـﻴﻞ اﻟﻜﲆ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻦ ﺑﻌﻀﻬﺎ اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮﴇ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﻦ وﻣـﺮﴇ اﻟﺘﻬﺎب‬ ‫اﻟﻜﺒـﺪ اﻟﻮﺑﺎﺋﻲ وﻣﺮﴇ ﻧﻘـﺺ اﻤﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻜﺘﺴـﺐ‪ .‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻧﻘﻞ اﻟﺪم‬ ‫ﻤﺮﴇ اﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟﻜﻠﻮي ﺗﺘﻢ ﺑﻌﺪ إﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﺪم؛ ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺤـﺺ اﻟﻨﺎت‬ ‫ﻟﻔﺮوﺳـﺎت اﻟﻜﺒـﺪ اﻟﻮﺑﺎﺋـﻲ واﻹﻳـﺪز‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺻﺤﻴﺤﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺸـﺎع ﻋـﻦ ﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺮﴇ اﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟﻜﻠﻮي ﺑﺎﻟﻜﺒﺪ‬ ‫اﻟﻮﺑﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫ﺗﺴﻤﻢ اﻟﺪم‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻨﻌﻤـﻲ إﱃ أﻧـﻪ ﻣـﻦ اﻷﺧﻄـﺎء‬ ‫اﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﻨﺎس أن ﻣﺼﻄﻠﺢ »ﺗﺴﻤﻢ‬ ‫اﻟﺪم« أو »ﺟﺮﺛﻮﻣﺔ اﻟﺪم« ﻫﻮ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟـﺪم‪ ،‬وﻟﻺﻳﻀﺎح ﻓﺈن ﻣﺼﻄﻠﺢ ﺗﺴـﻤﻢ‬ ‫اﻟـﺪم )‪ (septecemia‬ﻫـﻮ ﺣﺎﻟﺔ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺮﻳـﺾ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺎب ﰲ أﺣﺪ‬ ‫أﺟﻬﺰﺗـﻪ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﻛﺎﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔﴘ أو‬ ‫اﻟﺒـﻮﱄ أو اﻟﻬﻀﻤﻲ‪ ،‬ﻓﺈن ﻫـﺬا اﻻﻟﺘﻬﺎب‬ ‫ﻳﻨﺘﴩ ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻟﻌﻀﻮ اﻟﺤﻴﻮي اﻤﺼﺎب‬ ‫ﺑﺎﻻﻟﺘﻬﺎب أو اﻟﻌـﺪوى »اﻟﺘﻨﻔﴘ ﻣﺜﻼ«‬ ‫إﱃ ﺑﻘﻴـﺔ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﺴـﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ دم‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻌـﺮف ﻋﻠﻤﻴـﺎ ً ﺑﻈﺎﻫﺮة‬ ‫»ﺗﺴـﻤﻢ اﻟﺪم« أو »ﺟﺮﺛﻮﻣﺔ اﻟﺪم« وﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺮف ﻋـﲆ ذﻟـﻚ ﺑﺒﻌـﺾ اﻷﻋﺮاض‬ ‫اﻤﺮﺿﻴﺔ وﺑﻌﻤﻞ ﻣﺰرﻋﺔ ﻟﺪم اﻤﺮﻳﺾ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬ﺿﺒﻂ ﺣﺪﱠاد ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ »ﻳﻔﺤﱢ ﻂ« ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪ /‬اﻟﺒﺪاح ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬ﻻ أزﻣﺔ ﰲ اﻻﺳﺘﻘﺪام‪ ..‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ‪ 125‬دوﻟﺔ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻋﻦ إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻬﻼل ﻳﻄﺎرد »اﻷﻣﻞ« أﻣﺎم اﻟﻮﺣﺪة‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﻮﺛﻖ اﻟﱰاث ﺑﺤﻜﺎﻳﺎت اﻤﺴﻨﻦ ﰲ »ذاﻛﺮة اﻟﻔﻮاﺟﻊ اﻤﻨﺴﻴﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫أﺑﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﺎدة‪» :‬اﻟﺸﻮرى« ﻳﻨﺎﻗﺶ ﻣﺸﻜﻼت اﻹﺛﻴﻮﺑﻴﻦ‪..‬‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬د‪ .‬ﻟﻄﻔﻴﺔ ﺑﻨﺖ ﴎاج ﻗﻤﺮة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ‪ :‬ﻟﻘﺪ أﺻﺒﺢ وﺿـﻊ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻏﺮ اﻟﴩﻋﻦ ﺧﻄـﺮاً‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﻫﺠﻮم‬ ‫اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت اﻤﺘﺴـﻠﻠﺔ ﻋﲆ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬﻢ ﻣﻤﺎ زاد اﻟﻄﻦ ً‬ ‫ﺑﻠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺄﺛﺮت‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻷﻣﻦ وﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻫﺬه اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت ﺳـﺘﺠﺪ اﻟﺪﻋﻢ واﻟﻌﻮن ﻣﻦ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻏﺮ اﻟﴩﻋﻴﻦ‪ ،‬وﻟﻸﺳـﻒ ﺣﺘﻰ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ؛ ﻟﺬا ﺻﺎرت‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺣﻞ ﻋﻤﲇ ﻋﺎﺟﻞ وﴎﻳﻊ وﻻ ﻳﺤﺘﻤﻞ اﻟﺘﺄﺧﺮ اﻟﺒﺘﺔ‪.‬‬

‫ﺧﻄﺎب ﻃﻠﺐ ﻧﻘﻞ ﺣﻨﺎن ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﺑﺠﺪة‬

‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺨﺎص ﺑﻮﻓﺎة ﺣﻨﺎن اﻟﺪوﳾ‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺗﻔﺼﻴﲇ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﺣﻨﺎن دوﳾ اﻤﺮﺿﻴﺔ ﻗﺒﻞ وﻓﺎﺗﻬﺎ‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫سد النهضة‬ ‫العظيم‬ ‫يهدد مصر‬ ‫والسودان‬

‫بعض مما تحتاجه الرياض‬

‫دحام العنزي‬

‫خالد الغنامي‬

‫‪dahhamizm@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫استبرت ومعي كثر من سكان العاصمة‬ ‫الرياض بمتابعة واهتمام سمو أمر الرياض خالد بن‬ ‫بندر ونائبه اأمر تركي بن عبدالله باملف اإنساني‬ ‫لأطفال ضحايا امدن الرفيهية امنترة ي مدينة‬ ‫الرياض واأسواق الكبرة‪ .‬وذلك بتوجيه أمر الرياض‬ ‫للدفاع امدني بتشكيل لجنة من امختصن بأنظمة‬ ‫السامة من القطاع الخاص وبالتعاون مع القطاعات‬ ‫الحكومية اأخ��رى‪ ،‬لتنفيذ حملة مسح ميداني‬ ‫للتأكد من صاحية وأمان تلك األعاب وذلك بصفة‬ ‫دورية‪ ،‬لعل ذلك يكون كفيا ً بالقضاء عى ظاهرة‬ ‫إصابة أبنائنا الطاب امتكررة بشكل مزعج‪ ،‬حتى‬ ‫أصبحت ظاهرة عى مدى السنوات اماضية‪ ،‬أقول‪:‬‬ ‫أسعدنا كثرا ً تصدي اأمر لهذه الظاهرة وانزعاجه‬ ‫من استمرارها‪ ،‬بدليل عدم اكتفائه بإصدار اأوامر‬ ‫اإدارية من مكتبه‪ ،‬بل قام بزيارة ميدانية لأطفال‬ ‫الضحايا من امصابن ي لفتة إنسانية تدل عى لطف‬ ‫شخصه الكريم‪ .‬نحن سكان الرياض نريد الكثر‬ ‫من سمو اأمر خالد بن بندر وسمو نائبه استكماا ً‬ ‫للعاقة امميزة بن الرياض وأمرها ومهندس‬

‫خالد الزعتر‬

‫المالكي على‬ ‫خط اأزمة‬ ‫السورية!‬

‫نهضتها التنموية اأمر سلمان وي العهد حفظه الله‬ ‫وبن سكان تلك العاصمة‪ ،‬تلك العاقة التي تتجاوز‬ ‫ي حقيقتها مفهوم الحاكم اإداري وسكان منطقة‬ ‫بقدر ما هي عاقة مودة ومحبة بن مسؤول وحاكم‬ ‫إداري يشارك سكان العاصمة تلك امشاعر الجياشة‬ ‫تجاه عاصمتنا الحبيبة‪ ،‬فتثمر تلك العاقة عما ً جادا ً‬ ‫منظما ً من أجل رياض غد أجمل‪ .‬نحيي تلك الجهود‬ ‫لسمو اأمر‪ ،‬وي ذات الوقت نأمل منه مزيدا ً من‬ ‫العمل تجاه املفات اأخرى التي تعاني منها الرياض‬ ‫وامشكات التي ا تقل أهمية‪ ،‬من ذلك توجيه امعنين‬ ‫ي وزارة الربية والتعليم وإدارة امرور لتكثيف امسح‬ ‫اميداني عى امدارس اابتدائية ي الرياض‪ ،‬وليختاروا‬ ‫أي حي من أحياء العاصمة ولينظروا «إن وجدوا‬ ‫لوحة تلفت انتباه اآخرين إى خصوصية امكان»‬ ‫كما ي أنحاء العالم للسامة العامة‪ ،‬خاصة مدارس‬ ‫اأطفال‪ ،‬وذلك باللوحات اإرشادية‪ ،‬وامطبات ي‬ ‫الشوارع‪ ،‬وتنظيم امرور أوقات دخول وخروج‬ ‫الطاب‪ .‬جهات عديدة مسؤولة عن التنظيم وإيجاد‬ ‫الحلول واآليات من أجل خدمات متكاملة لنا نحن‬

‫تريحات رئيس الوزراء العراقي‬ ‫ن�وري امالك�ي بشأن اأزم�ة السورية‬ ‫تراوح ما بن وجود حل سياي سلمي‬ ‫وما بن التحذير من نشوب حرب أهلية‬ ‫ليس�ت ي اأراي السوري�ة بق�در ما‬ ‫تك�ون ي اأراي العراقي�ة واللبناني�ة‬ ‫إذا ت�م انتص�ار امعارض�ة الخارجي�ة‬ ‫امسلح�ة‪ ،‬يأتي بعد ذل�ك تقديم النظام‬ ‫العراق�ي الدع�م العسك�ري إى النظام‬ ‫الس�وري‪ ،‬مقتطف�ات إخباري�ة تتسم‬ ‫بالتناق�ض ماب�ن السلمي�ة والعن�ف‬ ‫لكنها تتفق إى تعمد إدخال امالكي عى‬ ‫خط اأزم�ة السورية‪ ،‬م�ا الذي يسعى‬ ‫إلي�ه امالكي بع�د فرة طويل�ة اتَ َسمَ ت‬ ‫بالصم�ت؟ ماذا ج�اء توقي�ت الدخول‬ ‫عى خط اأزمة السورية ي الوقت الذي‬ ‫يتهيأ الع�راق فيه إى احتض�ان الربيع‬ ‫العرب�ي؟!‬ ‫ي البداي�ة تريح�ات امالك�ي‬ ‫ب�ن الفين�ة واأخ�رى جميعه�ا تتخذ‬

‫سكان هذه العاصمة‪ ،‬امباني امستأجرة امتهالكة التي‬ ‫تقدم لنا الخدمات الحكومية من حقنا عى أمرنا أن‬ ‫يوزع تلك الجهات الحكومية أن مواطنيه يستحقون‬ ‫اأفضل! نستعرض هنا لضيق امساحة بعض مما‬ ‫تحتاجه الرياض‪ ،‬وا ننى أن نشكر أمرنا لجهوده‬ ‫من أجل خدمتنا وحرصه عى راحتنا وتقديم الخدمة‬ ‫اأفضل والرفاهية لسكان العاصمة بالتعاون مع‬ ‫أجهزة الدولة ووزاراتها الخدمية‪ ،‬الرياض يا سمو‬ ‫اأمر ي أزمة وشح ي اأراي مفتعل وتاعب ي‬ ‫اأسعار وعدم ضبط حتى ي أسعار السلع التموينية؟‬ ‫الرياض وسكانها تستحق اأفضل والدولة أعزها الله‬ ‫ممثلة ي املك ووي عهده لم تبخل ي توفر الدعم‬ ‫الازم لجميع وزارات وأجهزة الدولة‪ ،‬وبحسن اإدارة‬ ‫والتدبر يستطيع امواطن اإفادة من ذلك الدعم‪،‬‬ ‫اهتمام الحاكم اإداري ومتابعته وتفاعله مع اإعام‬ ‫وشفافيته تدل عى عقلية راجحة وتزيد من تفاعل‬ ‫امواطن بإيجابية ومساهمة بناءة من أجل عاصمة‬ ‫أكثر جماا ً وتنظيماً‪ .‬تحية لك ولنائبك ولكل من عمل‬ ‫بجهد ي متابعة هذا املف اإنساني‪.‬‬

‫طابع�ا ً يتَس�م بالتناقض‪ ،‬فت�ار ًة يدعم‬ ‫الح�ل السياي م�ن أجل إنه�اء اأزمة‬ ‫السورية‪ ،‬وتارة أخرى يحذر من نشوب‬ ‫حري�ة أهلي�ة إذا تم انتص�ار امعارضة‬ ‫الخارجي�ة امسلح�ة‪ ،‬ل�و أخذن�ا نظرة‬ ‫عى طابع التريحات نجد أنها نسخة‬ ‫طب�ق اأص�ل م�ن تريح�ات الدولة‬ ‫اإيراني�ة‪ ،‬ه�ذا إن د َل فإنم�ا ي�دل عى‬ ‫محاوات من قِ بَل امالكي إى كسب رى‬ ‫الدولة اإيراني�ة والتقرب إليها من أجل‬ ‫ضمان وج�ود الدعم كما حصل للنظام‬ ‫السوري‪ ،‬ومن أجل الوقوف أمام الزخم‬ ‫الثوري امتزايد ي اأراي العراقية‪.‬‬ ‫لقد كان من اأوى عى نوري امالكي‬ ‫أن يعمل ع�ى انته�اج سياسة الصمت‬ ‫عم�ا يجري ي الخ�ارج كم�ا فعل ذلك‬ ‫بصمته عما يجري ي الداخل! حتى ولو‬ ‫كان ما يتحدث عنه صواباً؛ َ‬ ‫أن الصمت‬ ‫بالنسبة للمالك�ي سيكون أفضل بكثر‬ ‫م�ن التدافع مع اأط�راف الدولية‪ ،‬وقد‬

‫يظه�ر قريبا ً ي إخماد الحراك العراقي؛‬ ‫َ‬ ‫أن تريحاته باختصار جميعها تعمد‬ ‫إى سكب الزيت عى نار اأزمة العراقية‪،‬‬ ‫ف�إذا طلب وجود ح�وار سياي سلمي‬ ‫م�ن أجل إنه�اء اأزم�ة السوري�ة كان‬ ‫ذلك بمثاب�ة طعنة ي خ�ارة الحراك‬ ‫العراق�ي ال�ذي يج�د القم�ع والعن�ف‬ ‫من حكوم�ة امالكي نفسه�ا! كذلك إذا‬ ‫ح�ذر من تداعي�ات انتص�ار امعارضة‬ ‫السورية!‬ ‫ً‬ ‫إضاف�ة إى ذل�ك تعم�د الحكومة‬ ‫العراقي�ة إى تقدي�م الدع�م العسكري‬ ‫للنظ�ام السوري فه�ذه جميعها ينظر‬ ‫إليه�ا بأنه�ا تعم�ل ع�ى إث�ارة غضب‬ ‫الح�راك العراق�ي الذي ين�ار الثورة‬ ‫السوري�ة‪ ،‬لأس�ف امالك�ي به�ذه‬ ‫التريحات لم يق�دم عى مسك العصا‬ ‫م�ن النصف بق�در ما أمس�ك بالطرف‬ ‫ال�ذي سيك�ون بمثاب�ة القش�ة الت�ي‬ ‫ستقصم ظهر بعره!‬

‫في العلم والسلم‬

‫خالص جلبي‬

‫ثقب أذنه!‬ ‫اأذن تنظف نفسها بنفسها‪ .‬خلقة ربي‪ .‬الصيوان‬ ‫يس�تقبل الص�وت‪ ،‬اأذن الخارجي�ة يمت�د فيه�ا نفق‬ ‫ملت�و مائل يفرز الصماخ‪ ،‬وهو ش�مع داخي مطهر‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫بعدها تأتي اأذن الوس�طى وفيها ثاث عظيمات تهتز‬ ‫م�ع موجات الصوت‪ ،‬وزنها ‪ 55‬مل�ي جراما تتمفصل‬ ‫فيم�ا بينه�ا بمفاصل رائعة ويس�تند العظ�م الداخي‬ ‫عى فوهة س�حرية تفي إى متاهة فعلية‪ .‬ومن هذه‬ ‫امتاهة تنتر شبكة مخيفة من أساك عصبية توصل‬ ‫الص�وت إى الفص الصدغي ال�ذي يفر الصوت ومنه‬ ‫ال�كام؛ فالكام ا يزيد عى اهت�زازات يفرها الدماغ‬ ‫بامعنى‪ .‬صديقي الدكتور كري�م أراد أن يمارس الطب‬ ‫ع�ى نفس�ه‪ .‬ق�ال ي يوم�ا ً إنن�ي مريض ي أذن�ي‪ .‬ثم‬ ‫صارحني لقد اس�توى عي الشعور أنه ابد من تنظيف‬ ‫مج�رى اأذن الخارجية‪ .‬اأمر بس�يط أحر الطبيب‬ ‫م�اء ظن�ه فاترا ً ح�ن م ّرر أصبع�ه فيه‪ .‬ل�م يعرف أن‬ ‫الفاتر لأصبع ليس فاترا ً لطبلة اأذن الوسطى‪ .‬وهكذا‬ ‫أمس�ك بالخرطوم وامنفاخ ونف�خ ي أذنيه فصعق من‬ ‫الح�رارة وانكوى غش�اء الطب�ل عنده‪ ،‬وعلت�ه فقاعة‬ ‫الحريق‪ .‬صارحني أن الطبيب هو أس�وأ أنواع امرى‪.‬‬ ‫يس�تخف بامرض‪ ،‬وا يتقيد بالحمية‪ ،‬وإذا س�عل ظن‬ ‫نفس�ه مصابا ً باإيدز والرط�ان‪ .‬وينى الدواء حتى‬ ‫يس�قط وهو ا يصدق‪ .‬وأعجب م�ا ي قصص اأطباء‬ ‫هو أنه�م بارعون ي اانتح�ار يعرفون امقات�ل جيداً‪.‬‬ ‫كم�ا أنهم يقع�ون ي نفس العل�ل الت�ي يعالجون بها‬ ‫مرضاه�م‪ .‬اختص�اي الباطنية اللبابي�دي قيل ي إنه‬ ‫م�ات برطان امعثكلة‪ .‬جراح الص�در اأمريكي الذي‬ ‫كان يس�تأصل رطانات الرئة كان مدخنا ً رها ً فلما‬ ‫كش�ف العل�ة عنده مات به�ا لتأخرها‪ .‬وهك�ذا‪ .‬وهي‬ ‫قصص مثرة أجمعها أنا ي كتاب‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫دق نائب وزير الدفاع اأمر‬ ‫خالد بن سلطان ناقوس الخطر فيما‬ ‫يتعلق بامسألة اإثيوبية‪ ،‬والخطر‬ ‫الذي يهدد منطقتنا بسببها‪ .‬وذلك‬ ‫بأن ألقى اأسبوع اماي كلمة ي‬ ‫القاهرة ي اجتماع امياه العربية‬ ‫وجه النظر فيها إى الخطر امحدق‬ ‫بحقوق مياه النيل مر والسودان‪.‬‬ ‫فسد النهضة العظيم ( ‪The Grand‬‬ ‫‪ )Renaissance dam‬التي سيكتمل‬ ‫بناؤه ي ‪ ،2015‬سد عظيم فعاً‬ ‫يتسع لسبعن مليار مر مكعب من‬ ‫مياه الفيضانات ويقع عى ارتفاع‬ ‫‪ 700‬مر‪ ,‬ولو حدث أن انهار هذا‬ ‫السد فإن الخرطوم بكاملها سوف‬ ‫تغرق‪ ،‬بل إن آثار ذلك سوف تصل‬ ‫إى سد أسوان‪.‬‬ ‫ومر ستكون الطرف اأكثر‬ ‫تررا ً من سد النهضة اإثيوبي‪،‬‬ ‫أنها ا تملك مصدرا ً بدياً للمياه‬ ‫مقارنة مع غرها من دول حوض‬ ‫النيل‪ .‬وإقامة هذا السد عى بعد ‪12‬‬ ‫كيلومرا ً من الحدود السودانية هو‬ ‫أقرب ما يكون للتآمر السياي منه‬ ‫مجرد تحقيق مكاسب اقتصادية‬ ‫بحسب تعبر نائب وزير الدفاع‪.‬‬ ‫وه��ذا معناه أن ه��ذا السد‬ ‫يشكل تهديدا ً لأمن القومي مر‬ ‫والسودان‪ ،‬فتأسيس هذا السد‪,‬‬ ‫سوف يؤدي إى أن يتحول تموين‬ ‫امياه من مقدمة «بحرة نار«‬ ‫إى الهضبة اإثيوبية‪ .‬وهذا معناه‬ ‫سيطرة إثيوبية كاملة عى كل‬ ‫قطرة ماء‪ .‬باإضافة إى التسبب‬ ‫ي خلل بيئي قد ينشأ عنه إثارة‬ ‫لنشاط الزازل ي امنطقة‪ ،‬وذلك‬ ‫كنتيجة للوزن امرتفع للمياه‬ ‫الكثيفة امثقلة بالطمي امحتجز‬ ‫أمام السد‪ .‬هذا الثقل قدره الخراء‬ ‫ب ‪ 63‬مليار طن‪.‬‬ ‫نحن أمام أصابع متآمرة تعبث‬ ‫بمصادر امياه السودانية وامرية‬ ‫وبمصر اأمة ككل وا بد من وقفة‬ ‫يقظة أمام هذا التآمر‪ .‬وامملكة‬

‫ وحليفتها اأساسية مر‪ -‬ا‬‫يمكنهما التخي عن دورهما ي‬ ‫قيادة وحماية اأمة والوقوف ي‬ ‫وجه كل تح ٍد يعرض استقرارها‬ ‫ورفاهها‪.‬‬ ‫وا يمكن أن تنفك أذهاننا‬ ‫كسعودين من ربط هذا التآمر‬ ‫اإث��ي��وب��ي ب��م��وض��وع زي��ادة‬ ‫تسلل اإثيوبين عر الحدود‬ ‫اليمنية للمنطقة الجنوبية من‬ ‫امملكة‪,‬بصورة تجاوزت امعهود‪.‬‬ ‫فامتسللون اإثيوبيون كانت‬ ‫تتلقاهم يد الشفقة من أهلنا ي‬ ‫الجنوب وتحاول مساعدتهم بما‬ ‫تستطيع‪ ،‬إا أن الوضع ي الفرة‬ ‫اأخرة قد زاد عى الحد ااعتيادي‬ ‫الطبيعي‪ ،‬وعينّات البر التي‬ ‫مارست التسلل قد تغرت‪ ،‬فقد‬ ‫فوجئ أهلنا بأناس مجرمن وليسوا‬ ‫مجرد جوعى يبحثون عن عمل‪.‬‬ ‫والتاريخ السياي ع ّلمنا أن إنجلرا‬ ‫بعد اضطرارها مرغمة عى توقيع‬ ‫معاهدة ااستقال مع اإيرلندين‬ ‫التي قامت بعدها الجمهورية‬ ‫اإيرلندية‪ ،‬قد قامت بعدها بإرسال‬ ‫كل مجرم ي السجون إيرلندا‬ ‫ليمارس الفساد هناك كنوع من‬ ‫اانتقام حسبما ورد ي كتاب‬ ‫(الريح التي هزت امعاهدة)‬ ‫‪the wind that rocked the‬‬ ‫‪.)barley‬‬ ‫اأم��ور ي الجنوب مستقرة‬ ‫وتحت السيطرة‪ .‬ولكن تلك‬ ‫الرسائل اإثيوبية الصغرة ا‬ ‫تعطي انطباعا ً جيدا ً عن الحكومة‬ ‫اإثيوبية الحالية‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫وللمملكة استثمارات تجارية‬ ‫جيدة ي إثيوبيا وليس من مصلحة‬ ‫إثيوبيا أن تخرعقود الراكة‬ ‫وتلك ااستثمارات بسبب اانجراف‬ ‫وراء أعداء بعيدين يتآمرون عى‬ ‫اأم��ة العربية اإسامية ولن‬ ‫يفيدوا إثيوبيا كثرا ً إن هي خرت‬ ‫جرانها‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫أشياء‬ ‫تدفعنا‬ ‫للحياة‬

‫ياسر حارب‬ ‫‪yasser.harb@alsharq.net.sa‬‬ ‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫رأيت�ه يتح�دث ع�ى امنص�ة ع�ن‬ ‫مواضيع عدة تتعل�ق بالعمل الحكومي‪.‬‬ ‫كان مرتاح�ا ً ومبتس�ما ً ويجي�ب ع�ن‬ ‫اأس�ئلة بدقة تنم عن إمامه بعمله جيداً‪.‬‬ ‫اتصلت أهنئه وقلت ل�ه إنه تحدث أمام‬ ‫الناس بنفس الطريقة التي حدّثني فيها‬ ‫عن عمل�ه قبل عدة أش�هر عندما كنا ي‬ ‫رحلة معاً‪ ،‬وس�ألته عن ر ذلك اارتياح‬ ‫الغام�ر‪ ،‬فق�ال ي‪« :‬أنن�ي أعي�ش هذه‬ ‫التفاصي�ل يومياً‪ ،‬فلم أك�ن ي حاجة إى‬ ‫تحضر‪ ».‬إا أن صديقي هذا الذي يرهق‬ ‫ّ‬ ‫ينف�ك يضحك‬ ‫نفس�ه بالعمل كث�راً‪ ،‬ا‬ ‫ويبتس�م ويص�ل الن�اس ي أفراحه�م‬ ‫وأحزانهم‪ .‬لم أره يوما ً غاضبا ً أو مكتئباً‪،‬‬ ‫ب�ل إنه يع�رف كيف يُضح�ك مَ ن حوله‬ ‫حت�ى ي خضم امش�كات الجمّ �ة التي‬ ‫تَلُ ُفه عى مدار الساعة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫كن�ت أق�ول ي نف�ي‪ ،‬قب�ل أن‬ ‫أعرفه‪ ،‬إن الس�عادة تب�دأ عندما تنتهي‬ ‫االتزام�ات‪ ،‬وي كل ي�وم ي�زداد جدوي‬ ‫ازدحاما ً وتتش�عب ارتباطات�ي العملية‬ ‫ُ‬ ‫وكنت‬ ‫ويص�ر اله ّم أكر والع�بء أثقل‪،‬‬ ‫أؤج�ل امتع�ة والفرح حت�ى أنتهي مما‬ ‫ُ‬ ‫أدرك�ت‪ ،‬عندما رأيته‬ ‫ي ي�دي‪ .‬إا أنن�ي‬ ‫مبتسما ً وهادئا ً عى امنصة‪ ،‬أن السعادة‬ ‫الحقيقي�ة تنب�ع من خضم امش�كات؛‬ ‫فعندما نعاني كثرا ً نشعر بقيمة الحياة‬ ‫أكث�ر‪ .‬فالس�عادة كغرها من اأش�ياء؛‬ ‫تصبح س�اذجة ومبتذَل�ة عندما يطول‬ ‫مداها‪ ،‬وحينها نفقد الرغبة ي الحصول‬ ‫عليه�ا؛ أن قيمة اأش�ياء ت�زداد عندما‬ ‫نستمر ي البحث عنها‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫أعرف صديقا ً آخ�ر يفاجئني دائما ً‬

‫بااتص�ال بأمه قبل رك�وب الطائرة‪ ،‬أو‬ ‫ي طريق�ه م�ن اجتم�اع إى آخر ويقول‬ ‫لها بلهجتنا اإماراتية‪« :‬اش�حالك يعلني‬ ‫ُ‬ ‫فتساءلت كيف يستطيع‬ ‫أفدى صوتك؟»‬ ‫أن يتذكر أمه ي زحمة انشغااته! وأظن‬ ‫أن�ه يفعل ذلك أن صوتها يس�اعده عى‬ ‫احتم�ال أعباء الحي�اة‪ ،‬وربم�ا اتصاله‬ ‫ذاك هو الذي يعط�ي يومه قيمة ويمنح‬ ‫حيات�ه معنى‪ .‬ه�و أيضا ً يع�رف كيف‬ ‫شوب‬ ‫يبتس�م حتى بعد اجتماع طويل مَ ٍ‬ ‫بامشكات والقاقل‪ ،‬إا أنه كأخيه الذي‬ ‫ذكرته س�ابقاً؛ يدركان أن امشكات لن‬ ‫تنتهي‪ ،‬نحن فق�ط من نر عى منحها‬ ‫مس�احة كبرة من حياتن�ا عندما نظن‪،‬‬ ‫جداً‪ ،‬أننا قادرون عى إنهائها‪.‬‬ ‫امشكات والس�عادة جناحا الحياة‬ ‫الت�ي ا تُح ّل�ق عاليا ً حت�ى يخفقا معاً‪،‬‬ ‫هكذا هي نواميس الكون‪ :‬تَنب ُُت اأشجار‬ ‫من جف�اف اأراي القاحلة‪ ،‬وتتس�لق‬ ‫الورود أبواب الحدائق ا ُمقفلة‪.‬‬ ‫للحياة قيمة ومعنى‪ ،‬أعمالنا تعطيها‬ ‫قيم�ة؛ أننا نكس�ب م�ن خاله�ا‪ :‬مااً‪،‬‬ ‫تقديراً‪ ،‬مكانة‪ ،‬أماكاً‪ ..‬وغرها‪ .‬وعطاؤنا‬ ‫يمنحها معن�ى‪ ،‬فعندما نُعطي نصل إى‬ ‫قمة إنس�انيتنا‪ ،‬ونصبح كالشمس التي‬ ‫تس�كب عى اأرض نورا ً دون أن تعرف‬ ‫من يس�كن فيه�ا‪ .‬أو كالنج�وم‪ ،‬التي ا‬ ‫تُيء ش�يئا ً ولكنها تُرش�د التائهن ي‬ ‫ظلمة البحار وامحيطات‪.‬‬ ‫سألني أحدهم ماذا أتحدث عن الحُ ب‬ ‫ُ‬ ‫فقلت أنهما يء واحد؛‬ ‫واإيم�ان دائماً؛‬ ‫كاهم�ا جوه ٌر لآخر‪ ،‬وص�ورة له‪ .‬فمن‬ ‫يُحب يُعط�ي دون أن يدري‪ ،‬ومن يؤمن‬

‫يدري حينها أنّه ي�دري‪ .‬الحُ ب واإيمان‬ ‫يدفعانن�ا للحياة أكث�ر؛ أنهما يُجرداننا‬ ‫َ‬ ‫جربت‬ ‫من رغباته�ا ويمآننا باأمل‪ .‬هل‬ ‫ُنهك‬ ‫أن تتذكر ي منتصف يوم طويل وم ِ‬ ‫بأن�ك س�تعود ي آخره لرؤي�ة وجه من‬ ‫َ‬ ‫جربت عندما يشتد بك األم‬ ‫تُحب؟ وهل‬ ‫أن تتذك�ر أن إيمانك الراس�خ قاد ٌر عى‬ ‫احتواء كل مشكلة ووجع؟ عندما يجتمع‬ ‫الحُ ب واإيمان ي قلب إنسان يو َل ُد اأمل‪.‬‬ ‫اأم�ل يش�به الضي�اء ي ع�ن من‬ ‫نهوى‪ ،‬يُنس�ينا عندما ن�را ُه أننا قابلون‬ ‫لانكس�ار‪ .‬اأم ُل يجع ُل اانكس�ار بداية‬ ‫جدي�دة‪ ،‬صغ�رة ي كثر م�ن اأحيان‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫عميقة كج�ذور اأرز ي الجبال‬ ‫ولكنه�ا‬ ‫ٌ‬ ‫الش�اهقة‪ ،‬وعذبة كمقطوعة موس�يقية‬ ‫قديم�ة ظه�رت لنا فج�أة ونح�ن نُق ّلب‬ ‫امذي�اع عى طريق طوي�ل بعد منتصف‬ ‫الليل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫أطلق�ت قبل أيا ٍم وس�ما عى توير‬ ‫بعن�وان (‪#‬أش�ياء_تدفعنا_للحياة)‬ ‫ٌ‬ ‫«صديق يتخطى‬ ‫فكتَبَ�ت إحداهن في�ه‪:‬‬ ‫جميع الجالس�ن كي يجل�س بجانبك‪».‬‬ ‫ش�كرا ً لصديق�اي اللذي�ن ع ّلمان�ي‬ ‫كيف أبتس�م احتفا ًء بمش�كات الحياة‬ ‫ومباهجه�ا‪ ،‬وأنهم�ا ع ّلمان�ي أيضا ً أن‬ ‫س�ماع صوت م�ن نُحب ه�و أحد أجمل‬ ‫اأشياء التي تدفعنا للحياة‪.‬‬ ‫الحياة قطا ٌر ريع‪ ،‬يمي ويقف‬ ‫ُرغما ً عنا‪ ،‬وكل ما نملك فعله هو أن‬ ‫نستمتع بتفاصيل الرحلة‪ ،‬ونختار‬ ‫امحطات التي نقي فيها وقتا ً قصراً‪ .‬ا‬ ‫تهم امحطة كثراً‪ ،‬وامهم هو من يرافقنا‬ ‫فيها‪.‬‬

‫من يوقف مهايط ااستقدام‬ ‫قال رئيس اللجنة الوطنية لاس�تقدام ل� «الرق»‬ ‫يوم أمس «ا أزمة ي ااستقدام» والجميع يعلم أن هناك‬ ‫أزم�ة كبرة ي ااس�تقدام وصارت البي�وت ا تخلو من‬ ‫خادمة أو اثنتن ي البيت من عمالة الداخل الاتي تصل‬ ‫أجورهن ي الشهر إى ثاثة آاف ريال‪.‬‬ ‫ويضي�ف البداح قائ�اً « إن هن�اك ‪ 125‬دولة بديلة‬ ‫عن إندونيسيا» هل يعقل هذا الكام وهل توجد بلد تسد‬ ‫مكان إندونيس�يا ي مسألة ااس�تقدام‪ ،‬والجميع يعلم‬ ‫أن الفلبن وإندونيس�يا هما الدولتان امس�يطرتان عى‬ ‫سوق الخادمات ي امملكة والسائقن بمشاركة الهند‪.‬‬ ‫حاولت لجنة ااستقدام إيجاد بدائل لاستقدام من‬ ‫نيبال وفيتنام وكينيا ولكنها لم تنجح باس�تثناء نجاح‬ ‫بسيط مع إثيوبيا‪.‬‬ ‫والسؤال الذي يطرح نفسه هل موضوع ااستقدام‬ ‫مربوط ب�وزارة العمل أم باللجنة الوطنية لاس�تقدام؟‬ ‫وخصوص�ا ً أن اللجنة الوطنية لاس�تقدام تتبع مجلس‬ ‫الغرف الس�عودية وا تتب�ع وزارة العم�ل ومعروف أن‬ ‫الغ�رف التجارية جهات تنفيذية وليس�ت تريعية وا‬ ‫تملك حق قرار اختيار دول ااستقدام‪.‬‬ ‫الش�اهد أن هن�اك أزم�ة خانق�ة ي ااس�تقدام‬ ‫وتريح�ات مثل هذه هي مث�ل التخدير أزمة أوصلت‬ ‫أس�عار الس�ائقن والخادم�ات إى مبال�غ طائلة ترهق‬ ‫جيوب اأر الس�عودية امرهقة أصاً من أس�عار سلع‬ ‫تزداد يومي�ا ً با رقيب وا حس�يب باإضافة إى ارتفاع‬ ‫أس�عار اإيج�ارات والعق�ارات والروات�ب زياداته�ا ا‬ ‫تضاهي ه�ذا اارتفاع الجنون�ي ي كل يء‪ ،‬نريد كلمة‬ ‫حق ي موضوع ااس�تقدام من أهل القرار أما مثل هذه‬ ‫التريح�ات فهي تث�ر الحنق وتجل�ب اإحباط وقلياً‬ ‫من السخرية‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫تطهير الخطاب الصحفي من المزايدات‬

‫عبدالسام الوايل‬

‫فراس عالم‬

‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫هب�ت ع�ى امجتم�ع الس�عودي حال�ة حراك‬ ‫فكري كبر بعيد احتال صدام للكويت‪ .‬الصدمة‬ ‫السياس�ية ول�دت صدماتها الفكرية أيض�اً‪ .‬بعد‬ ‫س�كوت مدافع الح�رب ظهرت واح�دة من ثمار‬ ‫تلك الصدمة عى ش�كل هجوم نش�ط شنته طائفة‬ ‫واس�عة م�ن كتاب الزواي�ا والرأي ع�ى الصحافة‬ ‫امحلي�ة‪ .‬منط�ق الهج�وم انبنى عى نق�د ظاهرة‬ ‫تهيب الصحافة السعودية من نر النقد مؤسسات‬ ‫الدولة‪ .‬وبالفعل مر زم�ن كان الخطاب الصحفي‬ ‫يتحاى انتقاد أكثر أجهزة الدولة‪ .‬ربما أن الجدل‬ ‫الفك�ري امجتمعي الكبر الذي ضجت به امجالس‬ ‫والبيوت إبّ�ان أزمة الخليج‪ ،‬و بُع�د الصحافة عن‬ ‫نب�ض امجتمع و روح�ه نبه امس�ؤولن وقتها إى‬ ‫النتائج الكارثية لسياس�ة تصمي�م اإعام ليكون‬ ‫مجرد آلة دعائية لجهاز الدولة مهمته تذكر الناس‬ ‫بحس�ناتها و تهميش أخطائها و تمجيد قراراتها‪.‬‬ ‫الكارث�ة تمثل�ت ي مواجه�ة الحقيق�ة امزعج�ة‬ ‫امتمثلة ي ضعف س�يطرة اإعام عى الرأي العام‬ ‫لصال�ح إعام الكاس�يت و محط�ات الراديو إبّان‬ ‫أزمة وجودية خطرة عصفت بالباد وقتها‪.‬‬ ‫م�ع التطور الكبر ي وس�ائل ااتصال أصبح‬ ‫ماض‬ ‫ع�دم نقد معظ�م أجه�زة الدولة م�ن إرث ٍ‬ ‫ل�ن يعود‪ .‬ومن�ذ حادثة س�بتمر ‪ ,2001‬انفتحت‬ ‫للخط�اب اإعامي س�ماوات جديدة م�ن الحرية‬ ‫اس�تهدفت الخط�اب الدين�ي امس�يطر و القوي‬ ‫وامتحس�س جدا ً من النقد وامساءلة‪ .‬ولعل جريدة‬ ‫الوطن خ ّ‬ ‫طت لإعام الس�عودي امقروء مس�ارات‬ ‫جديدة من الحرية بلمسات ا يمكن إنكارها لقينان‬ ‫الغامدي‪ ،‬خصوصا ً ي نقدها الجريء لجهاز هيئة‬ ‫اأمر بامعروف‪ ،‬الذي كان بحق سلطة عاتية طاما‬ ‫جومل�ت و رفعت فوق مقام النقد‪ .‬لكن وبرغم كل‬ ‫هذه التطورات‪ ,‬فإن ثمة سمة لم تتغر ي الصحافة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬تلك هي «هرعها» لنر كتابات امديح‬ ‫و الثناء للقرارات امتخذة من قبل أعى مس�تويات‬ ‫السلطة السياسية‪ .‬تنر صحافتنا امقروءة امديح‬ ‫والثن�اء فق�ط و تمتن�ع عن نر أي نق�د أو حتى‬

‫تساؤل‪ .‬أستاذنا الدكتور عبدالله الفوزان خر من‬ ‫ع�ر عن هذه امس�ألة‪ ،‬حن كتب ي ه�ذه الجريدة‬ ‫بتاري�خ ‪ 1434/3/11‬ه�� مقاا ً بعن�وان «ماذا‬ ‫ترز وسائل اإعام أوامر وتوجيهات أولياء أمورنا‬ ‫ع�ى أنها فوق النقد»؟ ياحظ الف�وزان أنه حينما‬ ‫يتعلق اأمر بأوامر ملكية‪ ،‬فإن صحافتنا ا تعكس‬ ‫إا وجه�ة نظ�ر من يستحس�نون تلك الق�رارات‪.‬‬ ‫وبحسب الفوزان‪ ،‬فإنه «كلما صدر أمر أو مرسوم‬ ‫أو توجي�ه لوي اأمر عجَ ت وس�ائل اإعام بالثناء‬ ‫الجزيل‪ ،‬وا أتذكر أن�ي قرأت نقدًا محتوى أي من‬ ‫تلك الق�رارات‪ ،‬بل وا حتى وجهة نظر مختلفة أو‬ ‫ماحظات عليها مهما كانت بسيطة‪ ،‬فأين وجهات‬ ‫النظ�ر اأخرى يا ترى ‪..‬؟ هل هي غر موجودة أم‬ ‫أن هناك عوامل تحول دون ظهورها‪..‬؟؟» و يختم‬ ‫الف�وزان مقالت�ه بإع�ان رأيه من ه�ذه الظاهرة‬ ‫قائ�اً‪« :‬ما يحصل ليس من مصلحة أحد‪...‬إن نقل‬ ‫وس�ائل اإعام ‪...‬اآراء واماحظ�ات هو عى اأقل‬ ‫تنفيس يح�ول دون حصول ااحتقان�ات التي إذا‬ ‫تراكمت وازدادت كان لها آثار سلبية ي امجتمع»‪.‬‬ ‫سآخذ ماحظة دكتورنا الفوزان إى مدى أبعد‪.‬‬ ‫ل�دى صحافتنا ميل فط�ري للتق�رب إى اأجهزة‬ ‫الس�يادية ي الدولة و التباري ي إرضائها وعكس‬ ‫وجه�ة نظرها حيال اأح�داث حتى و لو كان ذلك‬ ‫عى حساب الجوانب امهنية‪ .‬ليس ذلك فحسب‪ ,‬بل‬ ‫و امزاي�دة عى تلك اأجه�زة والتعبر عن وجهات‬ ‫نظرها بلغة ترفض حتى الجهة امعنية استخدامها‬ ‫مراع�اة لعوامل الحكمة و التعقل‪ .‬لنأخذ مثا ً عى‬ ‫ذلك‪ ،‬تغطية بعض صحفنا لأحداث التي شهدتها‬ ‫بريدة الجمعة قبل اماضية‪.‬‬ ‫م�ن امع�روف أن كاّ من جريدت�ي الرق‬ ‫وااقتصادية استخدمتا مفردة «تطهر» لوصف‬ ‫عملي�ة ااحتج�از و التوقي�ف الت�ي قام�ت بها‬ ‫القوات اأمنية حيال امتجمهرين أمام مبنى هيئة‬ ‫التحقي�ق و اادعاء‪ .‬جريدة ال�رق وصفتها ب�‬ ‫«تطهر بريدة»‪ ،‬فيما اختارت جريدة ااقتصادية‬ ‫أن تعم اإقليم برمت�ه فكتبت «تطهر القصيم»‪.‬‬

‫أثار الوص�ف حنقا ً كبراً‪ ،‬و يمك�ن ااطاع عى‬ ‫مواقع التواصل ااجتماعي معرفة حجم الغضب‬ ‫حي�ال ه�ذه التعاب�ر‪ .‬اماحظ أن بي�ان الجهة‬ ‫امنفذة للعملي�ة‪ ،‬أي الرطة‪ ،‬لم يس�تخدم مثل‬ ‫هذه الكلمة‪ .‬ي سياقنا امحي‪ ،‬تحيل كلمة تطهر‪،‬‬ ‫عند اس�تخدامها لوصف عملية أمنية‪ ،‬إى عملية‬ ‫عسكرية‪ ،‬إى قتال‪ ،‬إى جماعة خارجة عى الدولة‬ ‫وناقض�ة لرعيته�ا مس�تخدمة العنف س�بيا ً‬ ‫للتعب�ر عن آرائها‪ .‬فمثاً‪ ،‬اس�تخدمت الكلمة ي‬ ‫وصف اأيام اأخرة من تحرير الحرم امكي من‬ ‫جماعة جهيمان س�نة ‪ 1400‬ه��‪ ،‬عندما كانت‬ ‫قوات اأمن تقوم عمليا ً بتطهر الحرم ممن احتله‪.‬‬ ‫لك�ن الذي حصل ي بريدة ا يش�به ا من قريب‬ ‫و ا م�ن بعيد حرك�ة احتجاج مس�لحة تنقص‬ ‫رعية الدولة‪ .‬و الدليل عى ذلك ليس فقط عدم‬ ‫وجود أس�لحة ل�دى امحتجن فقط ب�ل و حتى‬ ‫عدم مقاومته�م قوات اأمن عن�د توقيفهم‪ ،‬هذا‬ ‫م�ن ناحيتهم‪ .‬أما من ناحية الدولة‪ ،‬فإن تعاملها‬ ‫معهم ا يشبه بأي حال التعامل بهدف «تطهر»‬ ‫امدينة منهم‪ ،‬فقد تواصل اإفراج عن غالبيتهم ي‬ ‫اأيام القليلة التي تلت توقيفهم‪ ،‬وهذا ا يشبه ي‬ ‫يء طريقة التعاطي مع امسلحن الذين قبض‬ ‫عليهم ي الحرم امكي مثاً‪.‬‬ ‫اس�تمعت لتفس�رات كثرة اس�تخدام تلك‬ ‫التعاب�ر امس�تفزة م�ن قب�ل صحافتن�ا حيال‬ ‫موضوع مجتمع�ي بالغ الس�خونة‪ .‬بعض هذه‬ ‫اآراء عل�ل ه�ذا اأس�لوب بمي�ل القائم�ن عى‬ ‫صحافتن�ا للتمل�ق‪ .‬بعض آخ�ر‪ ،‬رأى فيه مجرد‬ ‫نق�ص ي ااحرافي�ة و الحس امهن�ي‪ .‬غر أن‬ ‫أخطر تل�ك اآراء‪ ،‬وهو حتم�ا ً رأي ا أتفق معه‪،‬‬ ‫يكم�ن ي ااعتقاد ي أن اس�تخدام تل�ك التعابر‬ ‫امس�تفزة كان عم�ا ً مقصودا ً من أجل إش�عال‬ ‫فتي�ل التوتر بن الدولة وامجتم�ع‪ .‬مع اعتقادي‬ ‫الت�ام أن هذا لم يكن القصد‪ ،‬لكن خس�ارة ليس‬ ‫فق�ط امصداقي�ة بل وحت�ى الظ�ن الجماهري‬ ‫الحسن‪.‬‬

‫نبض اأنامل‬

‫ائق‬ ‫احتفاء ُ‬ ‫ٌ‬ ‫غير ٍ‬ ‫بثورة واجبة !‬ ‫ٍ‬ ‫أحمد عبدالملك‬ ‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬ ‫سعد الرفاعي‬

‫صافحني‪ ..‬أعرفك!‬ ‫لغة الجسد ا تكذب‪ ..‬ولهذا يؤكد العالم الفرني‬ ‫مهارابي�ان أن الكلم�ات ا تتجاوز أكث�ر من ‪ %7‬من‬ ‫العملي�ة ااتصالي�ة‪ ،‬فيم�ا تش�كل تعبرات الجس�د‬ ‫‪ %55‬م�ن العملية ااتصالية‪ ..‬ول�و أخذنا امصافحة‬ ‫عى س�بيل امثال‪ -‬لوجدنا العج�ب العجاب‪ :‬فهناك‬‫امصافحة اانسحابية أو الهروبية التي نجد صاحبها‬ ‫ا ي�كاد يمد كفه حتى يس�حبها‪ ،‬وهن�اك امصافحة‬ ‫ااستعائية التي ا يكاد صاحبها يمد أطراف أصابعه‬ ‫وظه�ر كفه لأعى‪ ..‬وتس�تطيع أن تميز الش�خصية‬ ‫ااستس�امية من خال مد كفه وباطنها إى اأعى‪..‬‬ ‫أما الش�خصية التي تس�عى للس�يطرة عليك أو عى‬ ‫اموقف معك‪ ،‬فستجدها تبادر إى محاولة إعاء كفها‬ ‫عى كف�ك بحيث تك�ون كفك منبس�طة وباطنها إى‬ ‫اأع�ى‪ ،‬فيم�ا يكون باط�ن كفه إى اأس�فل‪ .‬وهناك‬ ‫امصافح�ة امتكافئة‪ ،‬وهي التي تجنح إى وضع الكف‬ ‫مقابل الكف مع حرارة ي امصافحة‪.‬‬ ‫إن الي�د رس�ول القل�ب‪ ..‬فامصافحة الب�اردة أو‬ ‫الحارة تعران عن مكنون القلب‪.‬‬ ‫الفائ�دة‪ :‬ق�د يقول قائ�ل أليس من اليس�ر عى‬ ‫الفرد طاما اس�توعب العامات أن يخدع مصافحه؟‪..‬‬ ‫هن�ا يتجى لنا معنى العبارة اافتتاحية‪ :‬لغة الجس�د‬ ‫ا تكذب!‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫تفاجأ امراقبون بظاهرة غريبة عى امجتمع‬ ‫امري‪ ،‬وهي استخدم (التحرش) ضد الفتيات‬ ‫امتظاهرات ي ميدان التحرير وغره من اميادين‬ ‫الت�ي تجمَ عَ ت في�ه الفتيات والنس�وة لاحتفال‬ ‫بذكرى ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬ ‫وذك َر متخصصون ‪ -‬خال تحقيق لجريدة‬ ‫الراي�ة القطري�ة ‪َ -‬‬ ‫أن عملي�ات التح�رش تت� ُم‬ ‫بأس�لوب مُمنهَ �ج يس�تهدف ك�ر إرادة امرأة‬ ‫ومنعه�ا من التظاه�ر‪ .‬وهو جز ٌء من سياس�ات‬ ‫عامة تس�تهدف امرأة‪ ،‬بع�د صدور «تريعات»‬ ‫من الس�لطات امرية ‪ -‬بع�د الثورة ‪ -‬تح ُد من‬ ‫دور ام�رأة ي الحياة العام�ة‪ ،‬اأمر الذي رفضته‬ ‫منظمات امجتمع امدني ي مر‪.‬‬ ‫وق�ال مدي�ر امنظم�ة العربي�ة لإص�اح‬ ‫الجنائي (محم�د زارع)‪َ :‬‬ ‫«إن مَ ن يقومون بفعل‬ ‫التحرش الجن�ي الجماعي بفتيات التحرير كل‬ ‫أهدافهم تش�ويه صورة امي�دان»‪ .‬وأضاف «مَ ن‬ ‫قاموا بهذا العمل عن عمد من أجل إكراه الفتيات‬ ‫عى عدم النزول مرة أخرى إى اميدان»‪.‬‬ ‫ولقد وصل�ت عمليات التحرش ا ُممنهَ جَ ة إى‬ ‫حد تجريد الفتيات من مابسهن! وهو أم ٌر ينا ُل‬ ‫م�ن كرامة ام�رأة والحط من قدره�ا‪ .‬وهو فع ٌل‬ ‫يتناقض م�ع مبادئ الدين الحنيف‪ ،‬والدس�تور‬ ‫امري وثوابت امجتمع‪ ،‬وكذلك امواثيق الدولية‬ ‫الخاص�ة بحقوق اإنس�ان‪ ،‬وااتفاقي�ة اأممية‬

‫(اتفاقي�ة القض�اء عى جمي�ع أش�كال التمييز‬ ‫ضد امرأة «الس�يداو» التي اعتُمدت عام ‪،1979‬‬ ‫وصادقت عليها مر عام ‪.)1981‬‬ ‫ولقد علقت (عزة الجرف) القيادية ي حزب‬ ‫الحري�ة والعدال�ة ‪ -‬الجن�اح الس�ياي لجماعة‬ ‫اإخوان امسلمن ‪ -‬عى تلك الحوادث التي طالت‬ ‫امتظاهرات ي الشارع امري خال مشاركتهن‬ ‫ي الفعاليات السياسية بأنها «سلوك شاذ‪ ،‬يغيب‬ ‫عم�ن يقومون ب�ه ال�وازع الدين�ي»‪ ،‬كما نفت‬ ‫«ااتهامات التي تُوجَ ه للتيارات اإس�امية بأنها‬ ‫مَ ن يُدبر تلك الحوادث»!‪.‬‬ ‫وإذا ما أمعنَا النظر ي اتجاهات امتظاهرات‬ ‫وحتى صوره�ن ي الصحافة والتليفزيون‪ ،‬نجد‬ ‫أن َ َ‬ ‫ه�ن ا ينتم�ن إى التي�ارات اإس�امية‪ ،‬وإا‬ ‫التزمن بالزيِ اإس�امي امعروف‪ ،‬وبالتاي‪ ،‬فإنَ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫إن خصومَ َ‬ ‫امنطق يق�ول َ‬ ‫يقاوموهن بتلك‬ ‫هن من‬ ‫اأعمال امش�ينة وا طرف غر ذلك!‪ ،‬وهذا شك ٌل‬ ‫من أش�كال اإقصاء وعدم ااعراف باآخر الذي‬ ‫ما كانت ثورة ‪ 25‬يناير لرى عنه أو تس�انده؛‬ ‫تمام�ا ً كم�ا هي الدم�اء امرية التي س�الت ي‬ ‫اميدان وغره‪.‬‬ ‫نحن نعتقد أن ثورة ‪ 25‬يناير ينتظرها كثر‬ ‫من امفاجآت‪ .‬كما َ‬ ‫أن تركة النظام الس�ابق أكر‬ ‫م�ن أن تُعال�ج ي عام أو عامن‪ .‬كم�ا َ‬ ‫أن الحالة‬ ‫امري�ة فري�دة من نوعها‪ ،‬وا يمك�ن أن تكون‬

‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫ها هو الضجيج يعود مجدداً‪ ،‬النارون‬ ‫يحتج�ون مبكرا ً ع�ى التنظيم�ات الجديدة‬ ‫ورف�ع اأس�عار‪ .‬رس�ائل إلكروني�ة تنصح‬ ‫الناري�ن بتق�وى الله ومقاطع�ة امعرض‪.‬‬ ‫ترق�بٌ وج�دل قديم جدي�د يتك�رر كل عام‪،‬‬ ‫ويطفو الس�ؤال‪ ،‬ماذا ي الس�عودية وحدها‬ ‫يثر الكت�اب كل هذا الضجيج؟ وهل تتطلب‬ ‫كتاب منتظ ٍم كل هذه امعارك‬ ‫إقامة معرض‬ ‫ٍ‬ ‫طويل�ة ام�دى؟ أمازال�ت الفئ�ات امؤي�دة‬ ‫وامعارضة عى نفس قناعاتها قبل عقد من‬ ‫السنن؟ ألم تتغر الدنيا ويستدر الزمان؟‪.‬‬ ‫عقد من الزمن مر‪ ،‬تبدلت دول وانهارت‬ ‫أنظم�ة‪ ،‬وهبت ث�ورات وعواص�ف‪ ،‬وتغرت‬ ‫معالم الدنيا‪ ،‬ونحن ما زلنا نخوض معاركنا‬ ‫العظيمة مع أغلفة الكتب!‪.‬‬ ‫ت�رى ه�ل تس�تحق امعرك�ة كل ه�ذا‬ ‫الصخ�ب؟ وه�ل الس�عوديون ش�عب قارئ‬ ‫بالفعل؟‬ ‫ثم�ة ص�ور متناقض�ة ي هذا امش�هد‬ ‫تحدي�داً‪ ،‬تج�د اإقب�ال الكبر ع�ى معرض‬ ‫الكت�اب والحماس الش�ديد ي الراء‪ ،‬ورضا‬ ‫وغبط�ة الناري�ن الت�ي ا تخف�ى‪ .‬تج�د‬ ‫كذل�ك نش�اطا ً بهيجا ً عى اإنرن�ت ومواقع‬ ‫كتب‪ ،‬وحوارات‬ ‫التواصل ااجتماع�ي‪ ،‬قوائم ٍ‬ ‫عن أحدثها وأهمها‪ ،‬ق�راءات عميقة وافتة‬ ‫ي موق�ع (جودري�دز ‪ .)Good reads‬ولك�ن‬ ‫هل ه�ذه هي الص�ورة الكامل�ة؟ وهل يقرأ‬ ‫الس�عوديون بجدي�ة كل م�ا يش�رونه من‬ ‫كتب؟ أم أنهم يتعاملون معها كما يتعاملون‬ ‫م�ع البضائع ااس�تهاكية التي يش�رونها‬ ‫من مراكز التس�وق‪ ،‬حيث القليل يس�تخدم‪،‬‬ ‫والكث�ر يكون مص�ره س�لة امهمات؟ كم‬ ‫دقيقة يق�رأ الفرد ي مجتمعن�ا يومياً؟ وكم‬ ‫كتابا ً يقرأ ي الش�هر أو ي السنة؟ وهل هناك‬ ‫تناسب بن الوقت الذي يمضيه السعوديون‬ ‫ي الق�راءة وب�ن الكمي�ات الكب�رة الت�ي‬

‫استنس�اخا ً للثورات العربية اأخرى‪ .‬ناهيك عن‬ ‫أهمي�ة ااس�تقرار ي مر وأثر ذل�ك عى كافة‬ ‫البلدان العربية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ف�إن التعددية والحري�ة ي مر ا‬ ‫لذل�ك‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يمكن أن يتم اختزاله�ا ي تريعات مترعة أو‬ ‫توجهات فئة معينة‪ ،‬أو حزب واحد‪ ،‬حتى لو جاء‬ ‫ع�نطري�قااق�راع‪.‬‬ ‫َ‬ ‫إن م�ر بحاجة إى ح�وار عاقل ا يرفض‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫اآخ�ر‪ ،‬وا يم�ارس اإقص�اء‪ ،‬تمام�ا كم�ا أنهَ ا‬ ‫بحاجة إى نم�وذج ديمقراطي حقيقي ا تتدخل‬ ‫في�ه أطراف من خ�ارج قبة الرم�ان‪ .‬وا ُ‬ ‫تمس‬ ‫الثواب�ت الت�ي درج عليها امجتم�ع امري من‬ ‫حي�ث التجان�س ااجتماع�ي والتآل�ف الروحي‬ ‫وس�يادة القانون‪ ،‬ي ظل أم�ن اجتماعي وعدالة‬ ‫وطنية يكون الجميع متساوين ي ظلها‪.‬‬ ‫غص�ة ‪َ -‬‬ ‫نق�ول ‪ -‬وب�كل َ‬ ‫إن ذك�رى ث�ورة‬ ‫‪ 25‬يناي�ر م� َرت م�ع س�يان الدم�اء ي بعض‬ ‫امحافظ�ات‪ ،‬وم�ع تك�رار اإهانات بح�ق امرأة‬ ‫امري�ة التي ق�ادت حركة التحري�ر قبل أكثر‬ ‫من س�بعن عاماً‪ ،‬وس�اندت الرجل ي النهوض‬ ‫بامجتمع امري‪ .‬ولك�ن ي ظل اانفات اأمني‬ ‫خي�ب ااحتف�ال آمال ماي�ن الع�رب ورأوا َ‬ ‫أن‬ ‫الث�ورة قد ح�ادت عن طري�ق أهلها وش�بابها‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫مؤس�فة‬ ‫حوادث‬ ‫كما حدث خ�ال العام اماي‬ ‫م�ا كان له�ا أن تحدث لو َ‬ ‫تمس�ك الجميع بروح‬ ‫الديمقراطية وامسؤولية والوحدة الوطنية‪.‬‬ ‫ال�واء يج�ب أن يك�ون م�ر (الوط�ن‬ ‫واإنس�ان) ا لح�زب أو طائفة‪ .‬ال�واء يجب أن‬ ‫يك�ون عاما ً وش�اماً دونم�ا نظ�رات دونية أو‬ ‫إقصائي�ة م�ن نختلف معه�م‪ .‬وإذا ما وضع كل‬ ‫امري�ن ن ُ ْ‬ ‫ص�بَ أعينهم أمن باده�م ورفعتها‬ ‫وكرام�ة مواطنيه�ا كله�م‪ ،‬فإنَهَ ا حتما ً س�وف‬ ‫تنهض وس�تكون أنموذج باد الث�ورة الناجحة‬ ‫التي أطاحت بالنظام الديكتاتوري وأتت بنظام‬ ‫ديمقراط�ي تتداول في�ه الس�لطة كل ‪ 4‬أعوام‪،‬‬ ‫ومن لم يحالفه الحظ ي اانتخابات اأوى ليعمل‬ ‫من أجل بل�ده‪ ،‬كي يف�وز ي اانتخابات التالية‪.‬‬ ‫وحفظ الله مر قلعة للمرين وحصنا ً للعرب‬ ‫وامسلمن‪.‬‬

‫يشرونها من الكتب؟‪.‬‬ ‫ثم ما نوعية الكتب التي يشرونها؟ وما‬ ‫مدى جدية امواضيع التي يفضلون قراءتها؟‬ ‫قام�ت امجل�ة العربية بإجراء دراس�ة‬ ‫اس�تطاعية حديث�ة ع�ن واق�ع الق�راءة‬ ‫الحرة ي الس�عودية‪ ،‬ش�ملت جميع مناطق‬ ‫امملك�ة‪ ،‬وبلغ عدد أف�راد العيّنة عرة آاف‬ ‫ش�خص‪ ،‬ورغم توس�ع الدراس�ة ي تعريف‬ ‫الق�راءة بأنه�ا أي م�ادة مق�روءة خ�ارج‬ ‫ً‬ ‫مطبوعة أو مدونة‬ ‫الدارسة أو العمل س�واء‬ ‫إلكروني�ا ً دون ااقتصار ع�ى الكتب فقط‪،‬‬ ‫ف�إن نتائج الدراس�ة كانت افت�ة من حيث‬ ‫امحتوى‪ ،‬فلقد وجدت الدراس�ة أن نسبة مَن‬ ‫يخصصون من وقتهم نصف ساعة للقراءة‬ ‫امطبوعة أو اإلكرونية ا تتجاوز ‪ %19‬من‬ ‫إجم�اي العيّنة‪ .‬أما امواضي�ع التي يفضلها‬ ‫السعوديون ي القراءة فكانت الصدارة فيها‬ ‫لأخب�ار اليومي�ة واأحداث الجاري�ة‪ ،‬تليها‬ ‫ي الص�دارة مواضيع الفكاه�ة والرفيه‪ ،‬ثم‬ ‫اأزي�اء والزينة‪ ،‬ث�م األغ�از واأحاجي‪ ،‬ثم‬ ‫الروايات ثم الش�عر الش�عبي‪ .‬وتأتي العلوم‬ ‫واموس�وعات ي ذي�ل القائم�ة‪ ،‬ي امرتب�ة‬ ‫السابعة عرة تحديداً‪ ،‬ي حن خلت القائمة‬ ‫تماما ً من كتب الفكر والفلس�فة والتاريخ!‪.‬‬ ‫ورغ�م ذل�ك تتف�اءل الدراس�ة‪ ،‬وتعت�ر‬ ‫الس�عودين ش�عبا ً قارئ�اً‪ ،‬أن ‪ %70‬مم�ن‬ ‫أجاب�وا عى ااس�تطاع قالوا إنه�م يقرأون‬ ‫بانتظ�ام حتى لو كانت تل�ك القراءة تصفح‬ ‫الريد اإلكروني وامنتديات!‪.‬‬ ‫م�اذا يفع�ل الس�عوديون ي مع�رض‬ ‫الكت�اب؟ ا ش�ك أنه�م يفعل�ون الكث�ر‪،‬‬ ‫يحتفل�ون‪ ،‬يلتق�ون اأصدق�اء‪ ،‬يتجادلون‪،‬‬ ‫يتبادلون ااتهامات‪ ،‬يشرون الكتب‪ ،‬الكثر‬ ‫منه�ا‪ ،‬لك�ن م�ا مصر تل�ك الكت�ب؟ و أين‬ ‫تذهب؟‬ ‫تلك قصة أخرى!‪.‬‬

‫جمان‬

‫زينب الهذال‬

‫قناع في المعرض‬ ‫يأت�ي مع�رض الكت�اب س�نويا ً مُحَ ماً‬ ‫بفرح عارم يجتاح مدمن�ي الكتب والحرف‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫رأيت مُحيَاهم باسما ً‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫لساعات‬ ‫وا تعجب إن‬ ‫ِطوال؛ فحالة الاوعي هي امسيطرة اآن‪.‬‬ ‫ككاتب�ة جرب�ت زي�ارة امع�رض بثاثة‬ ‫أقنعة‪:‬‬ ‫قناع امهني�ة مع زميات الحرف‪ ،‬تجربة‬ ‫جميلة جداً‪ ،‬حوارات ونقاشات وحديث عقل‬ ‫ح�ول جدي�د الكتب وم�ا يس�تحق ااقتناء‪،‬‬ ‫وقن�اع الش�هرة ح�ن ص�دور جدي�د وه�و‬ ‫جنى ثم�ر‪ ،‬وفخ ٌر كبر يمأ القل�ب‪ ،‬أما أعز‬ ‫اأقنعة عى قلبي هو قناع امجهول أن تذهب‬ ‫وحي�دا ً دون رفقة‪ ،‬فقط أنت وقائمتك‪ ،‬كائن‬ ‫مجه�ول الهوي�ة تحل�ق روحه ب�ن ممرات‬ ‫امعرض يطرح أس�ئلة غبية أحيانا ً عن كتب‬ ‫يعرفه�ا الجميع ويجهلها ه�و‪ ،‬يمارس حق‬ ‫اس�تنزاف النار ي ااستفسارات والتصفح‬ ‫وم�ن ثم يس�ر مبتع�داً‪ ،‬وا يك�ون مضطرا ً‬ ‫لاعت�ذار عن الفوى الت�ي أحدثها ي جناح‬ ‫ال�دار‪ ،‬يمكنه أن يُعجَ بُ بكتاب لدرجة التهام‬ ‫نصف�ه ومن ثم يضعه به�دوء أنه أغى مما‬ ‫يمكنُه اقتناؤه‪ ،‬يخرج لياً يج ُر عربة تسوقه‬ ‫بزهو للدرجة التي تقنعك أنه ِ‬ ‫يحم ُل ماساً‪.‬‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫ماذا يفعل‬ ‫السعوديون في‬ ‫معرض الكتاب؟‬

‫رأي‬

‫التوصيف‬ ‫القانوني‬ ‫للموقوفين‬ ‫والمتهمين‬

‫الح�رج القانون�ي ال�ذي تح�دّث عنه‬ ‫امتحدث الرسمي ي وزارة الداخلية‪ ،‬مساء‬ ‫أم�س اأول‪ ،‬حول إعان أس�ماء اموقوفن‬ ‫وامتهم�ن ي اأحداث اأمني�ة وجي ٌه جداً‪.‬‬ ‫خاصة أن أنظمة امملكة ا تُجيز نر حتى‬ ‫أس�ماء امحكومن ي القضايا‪ ،‬باس�تثناء‬ ‫أس�ماء امدانن الذي�ن تُنفذ فيه�م أحكام‬ ‫القصاص والحرابة‪ .‬وهناك اس�تثناء آخر‬ ‫ه�و أن يتضمّ ن الحكم القضائي التش�هر‬ ‫بامحكوم‪ ،‬وهو اس�تثناء ن�ادر جداً‪ ،‬إن لم‬ ‫يكن شبه معدوم‪.‬‬ ‫ه�ذا الحرج هو ال�ذي اس�تُغِ ل‪ ،‬كثرا‪ً،‬‬

‫ي إرب�اك الحقائ�ق وبعثرته�ا ي ش�بكات‬ ‫التواص�ل ااجتماعي‪ ،‬وتحوي�ل أجزاء من‬ ‫الحقيق�ة إى حقيق�ة مطلق�ة ي نظر من‬ ‫تهمهم رس�م ص�ورة مش�وهة لكثر من‬ ‫اأح�داث وأطرافه�ا وامتورط�ن فيها‪ ،‬بل‬ ‫وضحاياها ي كثر من اأحيان‪.‬‬ ‫وزارة الداخلي�ة تتح�رج‪ ،‬قانوني�اً‪،‬‬ ‫م�ن ذكر اس�م «س�ن» م�ن امتهم�ن أو‬ ‫«صاد»‪ ،‬وتكتفي باإشارة إى رقم أو عدد‪.‬‬ ‫وبامقابل ينش�ط امش�وّهون لخلط حابل‬ ‫الحقيقة بناب�ل الكذب؛ فتصب�ح الصورة‬ ‫وكأنها حقيق�ة‪ .‬وبم�ا أن الداخلية بصدد‬

‫السعي نحو حل قانوني لنر أسماء ذوي‬ ‫القضاي�ا؛ ف�إن بع�ض امخ�ارج يمكن أن‬ ‫القانوني لكل‬ ‫يأت�ي من زاوي�ة التوصي�ف‬ ‫ّ‬ ‫شخص عى حدة‪.‬‬ ‫ومعن�ى ذل�ك؛ ه�و وض�ع سياس�ة‬ ‫صياغية صارم�ة لدى امحرري�ن اأمنين‬ ‫الذي�ن يتواصل�ون م�ع اإع�ام‪ ،‬وف�رض‬ ‫السياس�ة ذاتها عى وس�ائط اإعام‪ .‬هذه‬ ‫السياس�ة تُبقي امته�م بريئ�ا ً حتى تثبت‬ ‫إدانت�ه إدان�ة واضح�ة‪ ،‬بحي�ث ا يُوصف‬ ‫القانوني «مش�تبه به‪ ،‬متهم»‬ ‫بغر وضعه‬ ‫ّ‬ ‫ي هذه القضية أو تلك ويمكن ذكر اس�مه‬

‫طاما التزمت وس�ائط اإع�ام بعدم إدانته‬ ‫أو وصفه بما يُيء إليه‪.‬‬ ‫إن اإشكال الجوهري ي إعان اأسماء‬ ‫هو امس�اس بش�خص امته�م واموقوف‪،‬‬ ‫وربط اسمه بجريمة قد ا يكون ارتكبها‪.‬‬ ‫وهذا ما يف�رض تجردا ً رف�ا ً ي التعامل‬ ‫م�ع قضيته إعامي�اً‪ ،‬والتجرد الرف هو‬ ‫القانوني من خال صلته‬ ‫توصيف وضع�ه‬ ‫ّ‬ ‫بالقضي�ة‪ ،‬واإج�راءات امتخذة بحقه عى‬ ‫نح�و واضح وج�ي وغر قاب�ل للبس لدى‬ ‫الناس من جهة‪ ،‬وغر قابل لاستغال من‬ ‫قبل مشوهي الحقائق‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﻧﻮاة‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ا‪ ‬ﻧﺴﺎن‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺣﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮوح !‬

‫ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ!‬

‫أرﻳﺪ أن أﻣﺘﺪح‬ ‫ﻣﺴﺆو ًﻻ!‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا‪¥‬ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ أﻋﺠـﺐ اﻟﻜﺎﺋﻨـﺎت اﻟﺤﻴﺔ ﻋـﲆ وﺟﻪ‬ ‫اﻤﻌﻤﻮرة‪ ،‬ﺗﻤﻴﺰ ﻋﻦ ﻏﺮه ﻣﻦ ﺑﻨﻲ اﻟﺒﴩ‪ ،‬ﻳﻌﻴﺶ ﺣﻴﺎة ﻳﺠﻬﻠﻬﺎ اﻟﻜﺜﺮ‬ ‫وﻳﺘﻤﻨﺎﻫﺎ اﻟﻜﺜﺮ‪ .‬ﻫﻮ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ أﺳـﻌﺪ إﻧﺴﺎن ﻋﲆ ﻫﺬه اﻷرض‪ ،‬ﻓﺮﻏﻢ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻮاﺟﻪ ﻣﻦ ﻣﺼﺎﻋﺐ اﻟﺤﻴﺎة إﻻ أﻧﻪ ﻳﻤﺘﻠﻚ ً‬ ‫ﺣﺴﺎ ﻛﻮﻣﻴﺪﻳًﺎ أﺑﻬﺮ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﺮب وﻗﻨﻮات اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب‪ ،‬و»اﻟﻜﻴﻚ« أﻛﱪ دﻟﻴﻞ‪ .‬ورﻏﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﺎل ﻋﻦ ﺿﻌﻒ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار إﻻ أﻧﻪ ﻳﻌﺘﱪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺧﺎرج اﻟﺤﺪود‪ ،‬ﻓﺘﺠﺪه ﻳﻐﻮص ﰲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻷﺣﺪاث‬ ‫وﻳﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻫﻠﻬﺎ‪ .‬ﻫﻮ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ إﻧﺴﺎن ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻻﺣﱰام‬ ‫و اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﺤﻖ اﻻﻫﺘﻤﺎم واﻟﺘﻔﻌﻴﻞ‪ ،‬ﻫـﻮ ﻃﺎﻗﺔ ﻛﺎﻣﻨﺔ ﻧﻈﻴﻔﺔ‬ ‫وﺻﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬ورﻏﻢ ﻛﻞ اﻟﺤﺮﻣﺎن إﻻ أﻧﻪ أﺑﻬﺮ اﻟﻌﺮﺑﺎن‪.‬‬

‫ﺑﻤﺨﻠـﺐ ﻋﻨﻴـﺪ‪ ،‬وﻳﻤﺰﻗـﻚ ورﻗﺔ‪..‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﻔﱰﺳـﻚ اﻟﺰﻣـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ورﻗـﺔ‪ ،‬ﺧﻠﻒ ﻣﺘﺎﻫﺎت اﻤﻮاﻗـﻒ‪ ،‬وﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﺠـﺮوح‪ ،‬ﻟﻦ ﻳﻨﻘﺬك‬ ‫رﺟـﺎل اﻹﻃﻔـﺎء أو اﻹﻏﻔـﺎء؛ ﻷن اﻟﱪاﻛﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻔﺠـﺮ ﰲ داﺧﻠﻚ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﻳﻌﻨﻴﻬـﻢ أن ﺗﺤـﱰق ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج! وإذا ﺗﺴـﺎءﻟﺖ‪:‬‬ ‫ﻧـﺎر ﺗﺼﻮرﻫـﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻣـﺎ اﻟﻔﺮق ﺑﻦ ﻣـﻦ ﻳﺤﱰق ﺑﻔﻌﻞ ٍ‬ ‫ﻧﺎر ﰲ اﻟﺨﻔـﺎء؟‪ ،‬ﺗﺘﺪﺧﻞ اﻟﺤﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻛﻜﻞ‬ ‫ﻳﺤـﱰق ﺑﻔﻌﻞ ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﻣـﺮة ﰲ ﻏﻮاﻳﺔ اﻤﴪح اﻤﻠﻄﺦ ﺑﺎﻤﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻤﻌﻠﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻔﺮﻗﺔ ﺑﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻌﺘﺪي ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﻌﺘﺪي ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬وﺳـﻮاء‬ ‫وﺻﻠـﺖ ﺧﺮاﻃﻴﻤﻬﻢ إﱃ ﻧﺎر اﻟﺠﻮى أم ﻟﻢ ﺗﺼﻞ‪ ،‬ﻓﺈن ﻋﻠﺘﻚ ﰲ ﻣﺎدة‬ ‫اﻟﻔﺴﻔﻮر اﻟﺘﻲ ﻟﻦ ﺗﻄﻔﺌﻬﺎ ﺧﺮاﻃﻴﻤﻬﻢ!‪.‬‬

‫•ﻋﺎﻣـﻞ اﻟﻨـﺎس ﻛﻤﺎ ﻫـﻲ »أﺧﻼﻗـﻚ«‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻃﻤﻌﺎ ً ﰲ أن ﺗُﻌﺎﻣﻞ ﺑﺮﻗﻲ!‪.‬‬ ‫•إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ ﻟﻠﻨﺎس ﺟﻴﺪة ﻟﻐﺮض‬ ‫أن ﺗﺤﻈـﻰ ﺑﻤﺜﻠﻬـﺎ ﻓﻘـﺪ أُوﺗﻴـﺖ دﻫـﺎء‬ ‫اﻟﺴﺎﺳﺔ!‪.‬‬ ‫•ﻟﻢ ﻳُﻄﺎﻟﺐ ﺑﺴـﺤﻞ »اﻷﺣﻴـﺎء« ﻫﻮ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻗﺎل‪ :‬اﻟﴬب ﰲ »اﻤﻴﺖ ﺣﺮام«!‪.‬‬ ‫•ﻫﻮ أﻳﻀﺎ ً ﻳﻌﺮف أن اﻟﺪﻳﻦ »اﻤﻌﺎﻣﻠﺔ«!‪.‬‬ ‫•ﻛﻢ ﻫـﻮ ﻣُﺨﻴﻒ ﻫﺬا اﻤﻘـﺎل اﻟﺬي ﻳﻮﺣﻲ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻣﻠﺔ!‪.‬‬

‫• ﻗ ﱠﻠﻤَـﺎ ﺗﺠـﺪ ﻛﺎﺗﺒـﺎ ً ﻻ ﻳﺘﻔﺎﻧـﻰ ﰲ رﺿـﺎ رﺟﻞ اﻟﺸـﺎرع اﻟﻌﺎدي‬ ‫وﻳﺨﺎف ﺳﻄﻮﺗﻪ‪..‬‬ ‫•ﻟﺬا ﻫﻮ ﻳﻬﺎﺟﻢ وﻳﻜﺸﻒ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت أﻛﺜﺮ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﺘﺪح!‬ ‫• ﻣﺪح اﻤﺴﺆول ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﻣﺮﻓﻮض ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﰲ ذﻫﻦ اﻤﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﺎدي!‬ ‫• ﺑﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻣﻦ ﻫـﻮ ﻣﺨﻠﺺ وﻳﺘﻔﺎﻧﻲ وﻳﺒﺘﻜﺮ وﻳﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫اﻤﺪح‬ ‫• ﻣﻐﺎﻟﻂ وﻣﻜﺎﺑﺮ وﻇﺎﻟﻢ ﻣَﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪ ﻏﺮ ﻫﺬا‬ ‫•ﻟﻜﻦ اﻟﺨﻮف ﻣﻦ أن »ﻳﻘ ّﻠﺪ« اﻟﻜﺎﺗﺐ »ﻃﺒﻠﺔ« وﻳﻨﻌﺖ ﺑـ»اﻤﻄﺒّﻞ«‬ ‫ﺗﺠﺪه ﻳﺘﺤﺎﳽ اﻤﺪح!‬ ‫• وﺗﺠﺪه »ﻳﺠﻠﺪ« اﻤﺴـﺆوﻟﻦ وﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﻜﺸـﻒ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت وﻛﺄﻧﻪ‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ ﻟﺮﺟﻞ اﻟﺸﺎرع وﻳﻐﻤﺰ ﻟﻪ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪» :‬وش رأﻳﻚ ﻓﻴﻨﻲ؟!«‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫رﻳﺎض ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫رﻳﺎض ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫ﻧﻘﺺ اﻟﻘﻀﺎة‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﺤﺎﻛﻤﻨـﺎ ﻣـﻦ ﻧﻘـﺺ‬ ‫واﺿﺢ ﰲ أﻋﺪاد اﻟﻘﻀﺎة‪ ،‬ﻧﻘﺺ ﻳﺆﺛﺮ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ أو ﺑﺂﺧـﺮ ﻋﲆ ﺳـﺮ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫واﻟﺘﻘـﺎﴈ‪ ،‬وﻣـﺮ ّد ذﻟـﻚ اﻟﻨﻘـﺺ‬ ‫ﻟﻠﺘﺸـﺪد ﰲ اﻻﺧﺘﻴﺎر وﻗﴫ اﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫ﻋﲆ ﺧﺮﻳﺠـﻲ ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﴩﻳﻌﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻗﻬـﻢ ﺑﺎﻤﻌﻬﺪ اﻟﻌـﺎﱄ ﻟﻠﻘﻀﺎء‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﺪ ٌد اﻟﻘﺼﺪ ﻣﻨﻪ اﺧﺘﻴﺎر اﻷﻓﻀﻞ؛‬ ‫ﻓﺎﻟﻘﻀـﺎء ﺑﻮاﺑـﺔ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻤﻮﺿﻊ‬ ‫اﻟﺤﺴـﺎس ﰲ اﻟﻬـﺮم اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ذﻟﻚ اﻟﺘﺸـﺪد أﻟﻘﻰ ﺑﻈﻼﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻢ ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺗﻐﺺ ﺑﺎﻤﺮاﺟﻌﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻋﻴﺪ واﻟﺴـﺒﺐ اﻟﻨﻘﺺ اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫ﰲ أﻋﺪاد اﻟﻘﻀﺎة!‬ ‫ﻟﺤﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻨﻘﺺ اﺗﺠﻪ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻋـﲆ ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﻧﺤـﻮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫ﻟﺮﺷـﺢ ﻣـﻦ ﻳـﺮاه ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ ﻟﺘﻮﱄ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫وﻓﻖ ﴍوط وﻣﻌﺎﻳﺮ ﻣﺤﺪدة‪ ،‬ﺧﻄﻮة‬ ‫وﺗﺤﺮك ﻛﺎن أوﱃ أن ﻳﻜﻮﻧﺎ ﻣﺒﻜﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﺳـﺘﻴﻌﺎب أﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ ﰲ اﻟﺴـﻠﻚ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋـﻲ ﺳـﻴﺤﻞ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﻧﻘﺺ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎة وﺳﻴﻌﻴﺪ رﺳﻢ ﺧﺎرﻃﺔ وآﻟﻴﺔ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻘﻀﺎة‪ ،‬ﻟﻜﻦ أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﻀﻊ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﰲ ﺣﺴـﺒﺎﻧﻪ‬ ‫ﺧﺮﻳﺠﻲ ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻘﺎﻧﻮن‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﻜﻦ اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌﺔ ﺑﺎﻟﺴﻠﻚ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋـﻲ وﻓـﻖ إﺟﺮاءات ﺗﺮﺷـﻴﺢ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪﻫـﺎ ﻣﺴـﺒﻘﺎً‪ ،‬ﻓﺨﺮﻳـﺞ‬ ‫ﻛﻠﻴﺎت اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻘﺎﻧﻮن ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أن ﻳﻤـﺎرس ﻋﻤـﻞ اﻟﻘـﺎﴈ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﻛﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻷﴎة‬ ‫واﻟﺤﻘﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ‬ ‫ﴍط أن ﻳﺘـﻢ ﺗﺪرﻳﺒـﻪ وﺗﺄﻫﻴﻠـﻪ‪ ،‬ﻟﻮ‬ ‫ﺗﻢ اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺌﺔ وﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﻛـﻢ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻛﻤـﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﲆ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻣﺮﺋﻴـﺎت وﺗﻮﺻﻴـﺎت ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻘﻀـﺎء ﻟﺤُ ّﻠـﺖ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻧﻘـﺺ اﻟﻘﻀﺎة‪ ،‬ﺧﻄـﻮات ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﻘﻀـﺎء‪ ،‬ﻟﻜﻦ أﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﻳﻀـﻊ أﻣﺎﻣﻪ آﻟﻴـﺔ اﻻﺧﺘﻴﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﺳـﺘُﺤَ ﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻧﻘﺺ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎة‪.‬‬

‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﻐﺎﺋﺒﺔ ﻳﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣـﺮور ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﲆ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وﻋﺎم ﻣﴣ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺼﺎرﻳﺢ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺄن اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻇﻔـﺖ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ )‪ (100‬أﻟﻒ‬ ‫ﺳـﻌﻮدي‪ .‬وﴏﻓﺖ ﻗﺮاﺑـﺔ )ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ( ﻣﻠﻴـﺎرات رﻳﺎل‬ ‫ﻛﺮواﺗـﺐ‪ .‬وأن اﻤـﺪن اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻷرﺑـﻊ‪) :‬ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬راﺑﻎ‪ ،‬ﺟﺎزان( ﺳـﺘﻮﻓﺮ ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻋﻤﻞ‪ .‬وﺳﺘﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ )ﺧﻤﺴـﺔ(‬ ‫ﻣﻼﻳـﻦ ﺳـﺎﻛﻦ‪ .‬وأن ﻗﻴﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫)‪ (500‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳـﺎل‪ .‬وأﻧﻪ ُﴏف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫)‪ (200‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل‪ .‬وﻛﻞ ﻣﺎ ﻧﻘﻮل ﻟﻌﻞ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻗﺪ ﺗﺤﻘﻖ‪ .‬ﻓﻬﻮ أﻣﺮ ﺟﻤﻴـﻞ وﻣﻔﺮح‪ ،‬ﻳﺒﻌﺚ ﻋﲆ‬ ‫اﻻرﺗﻴﺎح واﻟﴪور ﻟﺪى اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﺴﺆول‪.‬‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻠﺪ ﺟﺎذب ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻣﺎ زاﻟﺖ وﺳـﺘﻈﻞ‬ ‫ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ‪ .‬وذﻟـﻚ ﻟﺘﻮاﻓـﺮ اﻟﺤﻮاﻓـﺰ واﻤﻘﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻟﻨﻔـﻂ‪ ،‬واﻟﻐـﺎز‪ ،‬واﻟﺘﻌﺪﻳـﻦ‪ ،‬واﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﻮﻗـﻊ اﻟﺠﻐـﺮاﰲ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻷﻣﻨـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪ ،‬واﻻﻧﺘﻌـﺎش اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬واﻟﺮﺳـﺎﻣﻴﻞ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻤﺸﺠﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﺎ ﻧﻌﺮﻓـﻪ أن أﻧﻈﻤـﺔ وﻗﻮاﻧﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪول ﺗﺤﺘﻢ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒﻲ اﻻﻟﺘﺰام أوﻻ ً‬ ‫ﺑﺄﻧﻈﻤﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺠﻠﺐ ﻣﻌـﻪ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺨﱪة‪،‬‬ ‫ورأس اﻤـﺎل ﻧﻘـﺪا ً أو ﰲ ﺷـﻜﻞ ﻣﻌـﺪات وأﺟﻬـﺰة‬ ‫)ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﻠﺘﻘﻴﻴﻢ( ﻣﻊ ﺗﺪرﻳـﺐ‪ ،‬وﺗﺄﻫـﻴﻞ‪ ،‬وﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻟﻌﺪد اﻤﻨﺎﺳﺐ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻲ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻴـﺚ ﻗﺪ ﻛﺜﺮ اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ودورﻫﺎ‪ .‬ﻓ َﻤﻦْ‬ ‫ﻳﺘﻬﻤﻬـﺎ ﺑﺈﻳﺠـﺎد ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻏـﺮ ﻣﺘﻜﺎﻓﺌـﺔ أﴐت‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮا ً أو ﺑﺎﺣﺜﺎ ً ﻋـﻦ وﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬أو ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺣـﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻔﺮﻳﻂ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻄﺮح اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬وزارة اﻟﻌﻤـﻞ أﺑـﺪت ﻋـﺪم رﺿﺎﻫﺎ ﻋـﻦ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫وﺗﺸـﺘﻜﻲ ﻣـﻦ ﻋـﺪم اﻟﺘـﺰام اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -2‬ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺗﻜﺸـﻒ ﺗﻼﻋﺒﺎ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫اﻟﱰاﺧﻴـﺺ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻨﺪات ﻣـﺰورة ﺗﺘﺤﻮل‬ ‫ﻟﻨﺸﺎﻃﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﺴﱰ‪.‬‬

‫‪ -3‬ﻣـﺎ أورده ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻋـﻦ ﻟﺠـﻮء ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ إﱃ أﺳـﺎﻟﻴﺐ ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﺮﺷـﻮةش واﻤﺤﺴـﻮﺑﻴﺔ واﻟﺘﺰوﻳـﺮ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﻢ ﻗﺪﻣـﻮا ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻏـﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴﺤﺔ )ﺟﺮﻳﻤﺔ ﺗﺰوﻳﺮ(‪.‬‬ ‫‪-4‬ﻛـﻢ ﻣﻮاﻃﻨـﺎ ً ﺣﻈـﻲ ﺑﻨﺼﻴﺒـﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻠﻴـﻮن ﻓﺮﺻـﺔ ﻋﻤـﻞ؟ وﻛـﻢ ﻣﻮاﻃﻨﺎ ً‬ ‫أو ﻣﻘﻴﻤـﺎ ً ﻳﻘﻄـﻦ اﻵن ﰲ ﻫـﺬه اﻤـﺪن‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﺪﻓﺔ ﻟﺨﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺳـﺎﻛﻦ؟ وﻛـﻢ ﻣﻦ اﻟـ‬ ‫)‪ (500‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل ﺗﺤﻘﻖ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ ﻋﲆ أرض‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ؟ و ﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﴏف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟـ)‪ (200‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳـﺎل؟‬ ‫‪ -5‬اﻟﻬﻴﺌﺔ رﺧﺼﺖ ﻷﺟﺎﻧﺐ ﻻﻓﺘﺘﺎح ﻣﺸﺎﻏﻞ وﻣﻄﺎﺑﻊ‬ ‫وورش ﺑﺪاﺋﻴﺔ وﺗﻮاﺑﻴﺖ ﻟﻠﻤﻮﺗﻲ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻄﺎﻋﻢ وﻣﻄﺎﺑﺦ‬ ‫ﻟﻄﻬـﻲ دﺟـﺎج ﻣﺴـﺘﻮرد ﻳﻘﺪﻣـﻪ واﻓـﺪون ﻳﺄﻛﻠـﻪ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﻮن ﻋﺎﻃﻠﻮن‪ .‬ﻣﺎ ﻫـﻲ اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻤﻀﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻘﻘﺖ ﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻦ ﻣﻦ ﺟﺮاء ﻫﺬه اﻟﱰاﺧﻴﺺ؟‬ ‫وﻣﺎ ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻬﺎ ﰲ ﺧﻔﺾ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدة ﰲ ﺣﺠﻢ اﻟﺼﺎدرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ؟‬ ‫‪ -6‬ﺑﻌﺾ ﻫﺬه اﻟﱰاﺧﻴﺺ رأس ﻣﺎﻟﻬﺎ ﻣﻮﺟﻮد أﺻﻼً‬ ‫داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺤـﻮزة ﻋﻤﺎﻟﺔ ﺗﻢ اﻟﺘﺴـﱰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳـﺮه وﺗﺒﺎدﻟﻪ ﺑﺎﻷدوار ﺑـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﻴﻢ‪ ،‬ﺑﻬﺪف اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺗﺮاﺧﻴﺺ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫اﻤﻬﻨﺔ ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻞ إﱃ ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ‪.‬‬ ‫‪ -7‬ﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺒﺘﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ؟ وﻫﻞ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ )‪ (240‬ﻣﺒﻨﻰ ﻣﺴـﺘﺄﺟﺮا ً إﱃ‬ ‫ﺷﻘﻖ ﻣﻔﺮوﺷﺔ ﻳﻌﺪ اﺳﺘﺜﻤﺎرا ً أﺟﻨﺒﻴﺎً؟ ﻣﺎذا ﻋﻦ ﻣﺌﺎت‬ ‫اﻟﱰاﺧﻴﺺ اﻤﺸـﺒﻮﻫﺔ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻤﺴﺘﺜﻤﺮي اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ؟‬ ‫‪-8‬ﺑﻜﻞ أﺳـﻒ ﺑﻌـﺾ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬﻢ اﺳـﺘﻐﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﱰاﺧﻴﺺ ﻟﺘﺤـﺪي رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺑﻞ واﻟﺘﻌﺪي ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫وﺣﺎدﺛـﺔ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﺧﺮ ﺷـﺎﻫﺪ! ﻤﺎذا‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘـﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ أﺳـﻤﺎء َﻣ ْﻦ أﺳـﺎءوا اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫ﺗﺮاﺧﻴﺼﻬـﻢ‪ ،‬واﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﻬـﻢ ﻣـﻊ إﻏـﻼق وﻏﺮاﻣﺔ‬ ‫وﺗﺮﺣﻴﻞ؟‬

‫‪ -9‬اﻟﺒﻌـﺾ ﻣﻤـﻦ رﺳـﺖ ﻋﻠﻴﻬـﻢ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺣﺼﻠﻮا ﻋـﲆ دﻓﻌﺎت ﻣﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻫﺮﺑـﻮا ﺑﻬﺎ‪ .‬وﻣﻨﻬﻢ ﻣَـ ْﻦ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﻤﻘﺎوﱄ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ .‬وﺗﺮﻛﻮا ﻏﺮﻫـﻢ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫وﻣﻘﻴﻤﻦ ﰲ ورﻃﺔ‪ .‬إذ ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻠﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ‪ .‬وآﺧﺮون ﺑﻌﺪ أن زوروا‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت وﻣﺴـﺘﻨﺪات وﺣﺼﻠـﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺄﺷـﺮات ﺑﺎﻋﻮﻫﺎ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫وآﺧـﺮون ﺗﺤﻮﻟـﻮا ﺑﱰاﺧﻴﺼﻬـﻢ إﱃ‬ ‫ﻗﺮاﺻﻨﺔ ﻓﺮص ﺗﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫‪ -10‬ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮون ﻤﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ أﻣﻀـﻮا ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻦ ﰲ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ وﻣﻌﺎﻧـﺎة ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬اﻧﺘﻈﺎرا ً‬ ‫ﻟﺼـﺪور اﻟﱰاﺧﻴﺺ ﻤﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ .‬أﻣﺎ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻬﻼﻣﻴﺔ ﻓﻘﺪ ﺣﺼﻠﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ زﻣﻦ ﻗﻴﺎﳼ‬ ‫ﻣﻊ إﺳـﺎءة اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ؟ أﻳﻦ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺷﺒﺎب‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل؟ وﺗﻨﻤﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة؟ أﻳﻦ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ ﺗﺴﻮﻳﻖ اﻟﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﺎﺣﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻨﻔﺮد اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻬﺎ؟‬ ‫‪ -11‬اﻟﻬﻴﺌـﺔ رﺧﺼـﺖ ﻟﻶﻻف‪ ،‬ﻟﻴﺘﻬـﺎ ﺗﻌﻠﻦ وﻟﻮ ﻋﻦ‬ ‫أﺳـﻤﺎء ‪ %20‬ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻴﻔﺮح اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﺴﺆول‪ .‬وﻫﻞ‬ ‫ﻟﻨـﺎ أن ﻧﻌﺮف ﻋـﺪد اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋـﻦ ﻗﺪوﻣﻬﺎ ﺑﺠﻬﻮدﻫﺎ‪ .‬وأﺳـﻤﺎء اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻤﺮﺧﺼﺔ؟ وﻣﺎﻫﻲ اﻤﻮاﻧﻊ واﻟﺪواﻓﻊ ﻟﺤﺠﺐ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ؟‬ ‫أﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻣﺜﺮا ً ﻟﻠﺮﻳﺒﺔ واﻟﺸﻚ؟‬ ‫‪-12‬ﻫﻞ ﻫـﺬه اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ دﺧﻠـﺖ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﺪﻳﺜﺎ ً وﺑﻤﺒﺎدرة ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬أم أﻧﻬﺎ ﻣﻮﺟﻮدة‬ ‫ﻗﺒـﻞ وﺟﻮد اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬واﻵﺧﺮ ﻗﺪم ﺑﺪﻋـﻮة ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫أﻋﻤﺎل‪ ،‬وﴍﻛﺎت ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻗﺎﺋﻤﺔ‪ .‬ﻫﻨﺎك ﻣﺴﺘﺜﻤﺮون‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﻫﻢ أﻋﻀﺎء ﰲ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ وﻣﺠﺎﻟﺲ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻤﺸﱰﻛﺔ أﺳﻬﻤﻮا ﰲ ﺗﺒﻨﻲ وﺗﺄﺳﻴﺲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻘﻄﺎب ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ أﺟﺎﻧـﺐ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ أو ﻣﻊ وﺟﻮدﻫﺎ‪ .‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ أن )ﺗﺬﻛﺮ‬ ‫اﻟﻔﻀـﻞ ﻷﻫﻠـﻪ( وأﻻ ﺗﻐﻔﻞ دورﻫﻢ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﻔﺎﻋﻞ‬ ‫وﻣﺒﺎدراﺗﻬـﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ .‬وﻣﺎذا ﻋﻦ اﻤﺴـﺘﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻤﻨﺎط ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﺑﻮزارة اﻟﺼﻨﺎﻋﻪ؟‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺑﺸـﻘﻴﻪ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫واﻷﺟﻨﺒﻲ ﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬إدارة ﻋﺪد أﻓﺮادﻫﺎ‬

‫ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز أﺻﺎﺑﻊ اﻟﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺿﻤﻦ وزارة اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺪﻣﺞ‪ .‬وﺣﺒﺬا ﻟﻮ ﺗﻢ )اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺘﻮءﻣﻦ( ﻓﻘﺪ أدت ﻫـﺬه اﻹدارة دورﻫﺎ ﺑﻨﺠﺎح‬ ‫ﰲ ﺿﻮء اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻤﺎدﻳﺔ واﻟﺒﴩﻳـﺔ واﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ إدارة اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ واﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ )ﺻﻨﺎﻋﺔ وﻃﻨﻴﺔ(‬ ‫ووﺟﺪ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮون اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن وﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ واﻹﻣﻜﺎﻧﺎت اﻤﺘﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻇﺮوف ذﻟﻚ اﻟﺰﻣﺎن‪.‬‬ ‫وﺷـﺎﻫﺪﻧﺎ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻣﺸﱰﻛﺔ ﻣﻊ ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ أﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻳﻔﺨﺮ ﺑﻬﺎ اﻤﻮاﻃﻦ وﻳﺰﻫﻮ ﺑﻬﺎ اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺎذا ﺗﺤﻘﻖ ﻟﻠﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ ﺻﺪور‬ ‫ﻫﺬه اﻟﱰاﺧﻴـﺺ‪) .‬واﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻜﺮر اﻟﺨﻄـﺄ( ﺑﺎﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﺘﺠﺪﻳـﺪ وﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻤﻮاﻧﻊ ﻹﻟﻐـﺎء ﺗﺮاﺧﻴـﺺ َﻣ ْﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺒﺪأ ﻧﺸـﺎﻃﻪ رﻏﻢ ﻣﺮور ﺳـﻨﻮات ﻋـﲆ ﺻﺪورﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻟﻴﺴﺖ ذات ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ ﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ وﺗﺤـﺮم اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ وﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬وﻓﺮص‬ ‫ﻋﻤﻞ ﺣﺮ‪ .‬اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻻ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﺳﺘﻘﺪﻣﺖ‪ ،‬وﻻ رأس ﻣﺎل‬ ‫ﻓﻌـﲇ دﺧﻞ اﻟﺒﻠـﺪ‪ ،‬وﻻ ﺗﺪرﻳﺐ وﻻ ﺗﺄﻫﻴـﻞ‪ ،‬وﻻ ﺧﱪة‬ ‫اﻛﺘﺴـﺒﺖ‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺗﺤﻘﻖ ﻷﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃﻦ ﻣﻦ ﺟﺮاء‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﱰاﺧﻴﺺ‪ ،‬ﺑﻞ زادت ﻣﻦ ﻋﻤﻖ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻣﻜﻨﺖ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻣـﻦ اﻗﺘﻨﺎص اﻟﻔﺮص ﻣﻦ أﻣﺎم‬ ‫اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺑﻘﻄﺎع ﺗﺠﺎرة اﻟﺘﺠﺰﺋﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وﻣﻘﺎوﻻت )اﻟﺤﻔﺮ واﻟﺮدم( ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﺄداﺋﻬﺎ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﻃﻴﻠﺔ اﻟﻌﻘﻮد اﻤﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ أﺳﻬﻤﺖ ﰲ ﻓﺘﺢ اﻟﺒﺎب ﻋﲆ ﻣﴫاﻋﻴﻪ ﻟﻬﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺳﻤﻮ ﺑﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ! اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﻛﺎن ﻣﺘﺴﱰا ً‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻣﺘﺴﱰا ً ﻋﲆ ﻏﺮه!‬ ‫ذﻟﻚ ﻣـﺎ أوﺟـﺪ اﻟﺸـﻚ ﰲ دور اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﺎﻟﺸـﺄن اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ .‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻋـﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ ﻟﺘﺘﻀﺢ ﻟﻪ اﻟﺮؤﻳﺔ‪ .‬اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻳﻌﻠﻘﻮن آﻣﺎﻻ ً ﻛﺒﺮة ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻆ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻴﻨﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﻣﺴـﺎر اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﺘﺄدﻳﺔ دورﻫﺎ ﻛﻤﺎ أرادﺗﻪ‬ ‫ﻟﻬـﺎ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷـﻴﺪة‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋـﻦ اﻟﻔﱪﻛﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ دأﺑﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫اﻣﻴﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻐﺮف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ )ﺳﺎﺑﻘﴼ(‬

‫ﻛﺄس اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﺘﺰوﺟﺔ وﻟﺪﻳﻬﺎ أﻃﻔﺎل‪ ،‬زوﺟﻬﺎ ﻳﺒﺬل اﻤﺴـﺘﺤﻴﻞ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ وﺳـﻌﺎدة أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ رﻓﻀﺖ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺤﺐ وﻫﺬه اﻟﺘﻀﺤﻴﺎت‪ ،‬واﻧﺤﺮﻓﺖ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎرﻫﺎ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻛﺄم وزوﺟـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻄﺮ اﻟﺸـﻴﻄﺎن ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻔﻜﺮﻫـﺎ‪ ،‬وارﺗﻤﺖ ﰲ أﺣﻀﺎن اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺎﺳـﺖ ﻛﻞ‬ ‫ﳾء ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ إرﺿﺎء ﺷـﻬﻮﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻧﺰواﺗﻬـﺎ اﻤﺘﻜﺮرة!‬ ‫ﻫـﻲ ﺗﻌﻠـﻢ أن ذﻟـﻚ ﻣﺤـﺮم ﰲ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻋﻘﺎﺑﻪ ﺷـﺪﻳﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻧﻴـﺎ واﻵﺧـﺮة‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺤﺎول أن ﺗﻀـﻊ اﻷﻋﺬار‬ ‫اﻟﻮاﻫﻴﺔ ﻟﻜﻲ ﺗﻘﻨﻊ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺄن ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﳾء ﻣﻔﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ؛ إﻣﺎ ﻻﻧﺸـﻐﺎل اﻟﺰوج ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻌﻤﻠﻪ أو ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ اﻤﺎل ﻟﻜـﻲ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ‪ .‬ﺗﻈﻬﺮ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻨـﺎس واﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫـﻲ ﺑﺼﻮرة أﺧﺮى ﺻـﻮرة اﻤﺮأة‬ ‫اﻤﺜﺎﻟﻴـﺔ واﻷم اﻟﺤﻨﻮﻧﺔ‪ ،‬وارﺗﺪت ﻣﻼﺑﺲ اﻟﻌﻔﺔ واﻟﻮﻗﺎر‪،‬‬

‫واﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠﱪة ﻋﲆ ذﻟﻚ‬ ‫وﺗﺘﺤﺪث ﻋـﻦ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻋﻦ اﻷﺧﻼق وﺗﺤﺚ‬ ‫ﺳﻌﻮﺩ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺎ ﺣﺎوﻟﺖ إﻳﺠﺎد اﻷﻋﺬار‪ .‬ﻓﺄي أﻋﺬار‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻋﲆ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺴـﻠﻮك اﻟﺤﺴـﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﺴﻤﺢ ﻹﻧﺴـﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻧﺔ وارﺗﻜﺎب ﻫﺬه‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻠﻬـﺎ ﻣﻊ اﻟﻨﺎس‪ .‬وﻗـﺪ ﻧﺠﺤﺖ إﱃ ﺣﺪ‬ ‫ﺳﻴﻒ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة ﰲ ﺣﻖ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬وﺣﻖ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ؟ أﻻ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﰲ إﻗﻨﺎع ﻣَـ ْﻦ ﺣﻮﻟﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ إﻧﺴـﺎﻧﺔ‬ ‫ﺍﻟﺠﻌﻴﺪ‬ ‫ﺗﺨﺠﻞ ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬وﺣﺘﻰ أن اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻴﻤﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﺧﻠـﻖ‪ .‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫أن ﺗﺨﻔـﻲ ﺧﻴﺎﻧﺘﻬـﺎ ﻋـﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻓﻬﻞ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺗﻤـﺎرس اﻟﺨﻴﺎﻧـﺔ اﻟﺰوﺟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺨﻔﻴﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ؟‬ ‫أﺑﺸـﻊ ﺻﻮرﻫﺎ‪ ،‬وﺗﺤﻄﻢ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﻮاﺋﻖ‬ ‫وﻫﻞ ﺳـﺘﻨﺠﻮ ﻣﻦ ﻋﻘـﺎب اﻵﺧﺮة إن ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻒ ﰲ وﺟـﻪ ﻣﻐﺎﻣﺮاﺗﻬﺎ اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ‬ ‫أﻓﻠﺘﺖ ﻣـﻦ ﻋﻘـﺎب اﻟﺪﻧﻴﺎ؟ ﺛـﻢ ﻣﺎ ذﻧﺐ‬ ‫اﻤﻬﻴﻨﺔ! وﺗﻨﺎﺳـﺖ أﻧﻬـﺎ أم وزوﺟﺔ ﻳﺠﺪر‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺑﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻋﲆ ﺳـﻤﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻋﲆ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻫـﺬا اﻟـﺰوج وﻫﺆﻻء اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻌﻠﻢ أﻧﻬﺎ ﺗﺸـﻮه‬ ‫وأن ﺗﻌﻠـﻢ أن ﻣـﺎ ﺗﻘـﻮم ﺑـﻪ ﻻ ﻳـﺮﴈ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻟﻪ ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺘﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﰲ ﺣﺰن وأﻟﻢ إن‬ ‫اﻟﻌﻮاﻗﺐ ﻣـﺎ اﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻋﻠﻴﻢ‪ .‬وﺿﻌﺖ اﻤﱪرات‪ ،‬وداﺳـﺖ ﻫـﻢ ﻋﺮﻓﻮا ذﻟﻚ ﰲ ﻳـﻮم ﻣﻦ اﻷﻳﺎم!! ﻻﺗـﺰال ﺗﺠﻬﻞ ﻛﻞ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺒﺎدئ‪ ،‬وﻃﻌﻨﺖ زوﺟﻬﺎ وﺑﻴﺘﻬـﺎ ﺑﻄﻌﻨﺎت اﻟﻐﺪر ذﻟﻚ‪ ،‬وﻻﺗﺰال ﺗﴩب ﻣـﻦ ﻛﺄس اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻐﺮﻳﺐ‬

‫أﻧﻬﺎ ﺗﺸﻌﺮ ﺑﺎﻟﺴـﻌﺎدة! ﻓﺄي ﺳﻌﺎدة ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ اﻟﺤﺮام؟‬ ‫وأي ﺳـﻌﺎدة ﻳﻜﻮن ﺛﻤﻨﻬﺎ اﻟﻌﻔﺔ واﻟﴩف؟ أﺗﻤﻨﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺰوﺟﺔ أن ﺗﻌـﻮد إﱃ ﺑﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وإﱃ زوﺟﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻮب‬ ‫إﱃ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﺗـﺪرك أن اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﺗﺴـﺮ ﻓﻴﻪ إﻧﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﴪﻳﻊ إﱃ ﺟﻬﻨﻢ‪ .‬ﻓﻬﻞ ﺗﻌﻮد أﻣّ ﺎ ً ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ؟ أم ﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻀﻴﺎع ؟ إن ﺑـﺎب اﻟﺘﻮﺑﺔ ﻻﻳﺰال‬ ‫ﻣﻔﺘﻮﺣـﺎ ً َﻤ ْﻦ ﻳﺮﻳـﺪ اﻟﻌﻮدة إﱃ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺼـﻮاب‪ ،‬واﻟﻠﻪ‬ ‫رﺣﻴﻢ ﺑﻌﺒﺎده إن ﻫﻢ ﻃﻠﺒﻮا اﻤﻐﻔﺮة‪ ،‬وﺻﺪﻗﻮا ﰲ ﺗﻮﺑﺘﻬﻢ‬ ‫‪.‬أدﻋـﻮ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻬﺪاﻳـﺔ واﻟﻌﻮدة ﻣﻦ ﺟﺪﻳـﺪ أُﻣﺎً‪ ،‬وزوﺟﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻳﻔﺨﺮ ﺑﻬﺎ أﺑﻨﺎؤﻫﺎ‪ ،‬وزوﺟﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺳﻌﻮد ﺳﻴﻒ اﻟﺠﻌﻴﺪ‬

‫اﻟﺸﻐﺎﻟﺔ »اﻟﺒﻴﻪ«!‬ ‫ﻫﻞ اﻣﺘﺪت ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺸـﻐﺎﻻت إﱃ اﻟﺒﻠﺪ ﺑﺄﴎه؟‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺔ )ﺣﺎﻃﻪ رﺟﻞ ﻋﲆ رﺟﻞ وﻣﻜﱪه‬ ‫ً‬ ‫واﺛﻘﺔ أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﺳﻮف ﻳﺮﺿﺦ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺪﱠة!(‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻟﴩوﻃﻬﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻣﺜﻞ أﻛﻞ ﺣﻼل‪،‬‬ ‫أو ﻣﺤﺎﻛﻢ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬وﺳﻮف ﺗﺄﺗﻲ اﻟﺸﻐﺎﻻت راﻓﻌﺎت‬ ‫راﻳﺎت اﻟﻨﴫ واﻟﻔﺘﺢ ﻷ ﱠن اﻟﻌﺎﺋﻼت ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻨﻬ ﱠﻦ‬ ‫ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈـﺮ أﻛﺎن اﻟﺤﻖ ﻟﻬ ﱠﻦ أم ﻋﻠﻴﻬـ ﱠﻦ‪ .‬ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻟﻢ أﻛﻦ ﻣﻘﺘﻨﻌﺎ ً ﺑﺎﻷﻣﺮ ﺣﺘﻰ ﺳـﻤﻌﺖ ﻣﻦ ﻋﺪة ﻣﺼﺎدر‬ ‫أ ﱠن ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ اﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﺪﻓﻊ‬ ‫راﺗﺐ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ 20‬أﻟﻔﺎً‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺎدل راﺗﺒﺎ ً ﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺳﻌﻮدي ﺑـ ‪ 10‬ﺳﻨﻮات ﺧﱪة!‪.‬‬ ‫ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺠﻤﻌـﺎت رأﻳـﺖ أﺧﺘـﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﺘﻦ‬ ‫ﺗﺘﺒـﺎدﻻن اﻟﻀﺤـﻚ واﻟﺴـﻮاﻟﻒ ﻋـﲆ وﺟﺒﺘﻲ ﻋﺸـﺎء‬

‫ﻣـﻦ أﺻﻞ ‪ 23‬ﻣﻠﻴـﺎرا ً ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﺑﺮوﺳﺘﺪ وﺷـﻴﺒﴘ وﺑﻴﺒﴘ‪ ،‬وﺑﺠﺎﻧﺒﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬ﺗﺨﻴﻞ ﻣﻌﻲ أﻳﻬﺎ‬ ‫ﺷﻐﺎﻟﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻧﺤﻴﻔﺔ‪ .‬ﺑﺤﺴﺒﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎرئ ﻟﻮ ﻇﻠﺖ ﺗﻠﻚ اﻷﻣﻮال ﰲ اﻟﺒﻠﺪ!‬ ‫وﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة »اﻟﻌـﻢ ﺟﻮﺟـﻞ« ﻋﺮﻓـﺖ‬ ‫ﻋﻠﻲ‬ ‫أﺳﺎس اﻤﺸﻜﻠﺔ ‪ -‬ﺑﻜﻞ أﺳﻒ ‪ -‬ﻫﻲ‬ ‫أ ﱠن ﺗﻠـﻚ اﻟﻮﺟﺒـﺔ ﺗﻌـﺎدل ‪ 1100‬ﻛﻴﻠـﻮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ اﻤﺘﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻟـﺰوج واﻟﺰوﺟـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻼوري‪ ،‬ﻳﻌﻨﻲ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﻃﺎﻗﺔ اﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﺟﺪ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺎﻟﺒﻴـﺖ ﻳﻨﻤـﻮ دون ﺗﻌﺎون ﺑـﻦ أﻓﺮاد‬ ‫ﻟﻨﺼﻒ ﻳـﻮم ﺑﺎﻟﺘﻤﺎم واﻟﻜﻤـﺎل‪ .‬وﻃﺒﻌﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ‪ .‬ﻣـﺎ اﻟﻌﻴـﺐ أن ﻳﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺰوج‬ ‫ﺗﻠـﻚ ﻟﻦ ﺗﻜـﻮن اﻟﻮﺟﺒـﺔ اﻟﻮﺣﻴـﺪة‪ ،‬وﻻ‬ ‫زوﺟﺘـﻪ ﰲ أﻋﻤـﺎل اﻟﺒﻴـﺖ ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن‬ ‫وﺟﻮد اﺳـﺘﻬﻼﻛﻲ ﻟﻬﺬه اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﻳﻔﻌﻞ اﻟﺮﺳـﻮل‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﻗﻮد! وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﺸﻐﺎﻟﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن ﺗﺤﺘ ﱠﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ وﺻﺤﺎﺑﺘـﻪ اﻟﻜـﺮام‪ ،‬ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺴـ ﱡﻜﻊ ﰲ اﻤﻘﺎﻫﻲ‬ ‫ﰲ ﱢ‬ ‫اﻟﺴﻤﻨَﺔ ﺑﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺳﻤﻨﺔ ﺗﱰاوح ﻣﺎ واﻻﺳـﱰاﺣﺎت؟ ﻤـﺎ ﻻ ﺗﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺒﻨـﺖ أﻣﻬﺎ ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 30‬إﱃ ‪ %50‬وﻫﻲ أﻋﲆ ﻋﻨﺪ اﻟﻨﺴﺎء ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل‪ .‬اﻟﺘﺠـﻮل اﻟﻔـﺎرغ ﰲ اﻤﺠﻤﱠﻌَ ﺎت؟ و ﻤﺎ ﻻ ﻳﺴـﺎﻋﺪ اﻻﺑﻦ‬ ‫إ ﱠن اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ اﻷﺳﺎس ﻣﺎﻟﻴﺔ؛ إذ ﺗﻘﺪر ﺑﻘﺴﻢ ﻛﺒﺮ واﻟﺪﺗـﻪ؟‪ .‬أﻟﻴﺲ ﻫﺬا ﻣﻦ ﺷـﺎﻧﻪ أن ﻳﻌﻠﻤﻬﻤﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‪،‬‬

‫ﻳﺆﺳ ُ‬ ‫وﻫﻮ أﺳـﺎس ﻣﻤﺘـﺎز ﻟﻴﻜﻮﻧﻮا ﺧﺮ ﻣﻦ ﱢ‬ ‫ـﺲ أﴎ ًة‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺔ ﻣﻔﻴﺪة ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ أﻧﻪ ﺣﺘﻰ اﻷم ﻳﺌﺴﺖ ﻣﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﺗﺠﻬـﺖ ﻛﺬﻟﻚ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺬات ﺧﺎرج اﻤﻨﺰل ﺗﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺸـﻐﺎﻟﺔ اﻟﺘـﻲ أﺻﺒﺤـﺖ )اﻟﺒﻴﻪ( ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ‪ .‬وﻫﻨـﺎ ﺣُ ﺮم اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻦ ﺗﻐﺬﻳﺔ روﺣﻴﺔ وﺑﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻴﺎن اﻷم‪ .‬إﻧﻨﻲ ﻣﻦ ﻫﻨﺎ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﻐـ ﱠﺮاء أﻗﱰح أن ﻳﻜﻮن اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﻧﻘﻮم ﺑﺘﺤﻠﻴﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻟﻠﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬ﻓﺈن ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺴـﻤﻨﺔ ﻳُﺴـﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﺠﻠﺐ اﻟﺸـﻐﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫وإﻻ‪ ،‬ﻓﻼ!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻤﺎﺟﺪ‬ ‫ﻋﻠﻲ‬ ‫ّ‬


‫”ﺗﻮﺗﺮ ﻓﻲ أﺣﻴﺎء ﺣﻤﺺ‬ ‫اﻟﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟ•ﺳﺪ‬ ‫ﺑﻌﺪ دﺧﻮل »ﺟﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﻨﺼﺮة« ﻋﻠﻰ ﺧﻂ‬ ‫اﻟﺼﺮاع ﻓﻴﻬﺎ‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‪ ،‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﻛﻔﺮﻧﺒﻞ ﺑﺮﻳﻒ إدﻟﺐ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫أﻓـﺎدت ﻣﺼـﺎدر ﻣـﻦ داﺧـﻞ ﺣـﻲ »اﻟﺰﻫﺮة« وﺷـﺎرع‬ ‫إﺳﻜﻨﺪرون اﻤﻮاﻟﻴﻦ ﻟﻸﺳﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻤﺺ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﺗﻮﺗﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻳﺴـﻮد ﺑﻦ اﻷﻫﺎﱄ وﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ اﻟﻔﺎدﺣـﺔ ﰲ اﻷرواح ﺑﻦ ﻋﻨﺎﴏه‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔـﺔ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﺑﻦ اﻷﻫﺎﱄ اﻤﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﺠﺜﺚ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺠﻴـﺶ ﻋﻨﺪ اﻤﺸـﻔﻰ اﻷﻫﲇ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﰲ اﻟﺤـﻲ‪ ،‬وإﺛﺮ ذﻟﻚ‬ ‫أﻏﻠﻖ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺸﻔﻰ وﻣﻨﻊ ﻣﺮور اﻷﻫﺎﱄ ﻣﻦ اﻤﺮور ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬

‫ذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر أﺧـﺮى أن اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻣﺘﺪ إﱃ ﻣﺤﻴﻂ أﺣﻴﺎء اﻟﺰﻫﺮة‬ ‫واﻟﻨﺰﻫﺔ وﻋﻜﺮﻣﺔ اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻸﺳﺪ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺤﻮاﺟﺰ ﺣﺬرت‬ ‫ﺳـﻜﺎﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺨﺮوج ﻣﻨﻬـﺎ ﻤﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻬﺮوب ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻃﺎﺋﻠﺔ إﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬وذﻛﺮت اﻤﺼﺎدر أن ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‬ ‫دﺧﻠـﺖ ﻋﲆ ﺧﻂ اﻟـﴫاع ﰲ ﺣﻤـﺺ ووﺟﻬﺖ إﻧﺬارا ً ﻟﺴـﻜﺎن‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻤﻮاﻟﻴـﺔ ﺑﴬورة ﺧﺮوج اﻟﻨﺴـﺎء واﻷﻃﻔـﺎل ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء ﻷﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن ﻫﺪﻓﺎ ً ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺣـﺬر ﻧﺎﺷـﻂ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ أن ﻗﻮات اﻟﻨﻈـﺎم ﺗﻌﺪ ﻤﺠﺰرة ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ وذﻟﻚ ﺑﻌﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﺴـﻜﺎن ﻣﻦ اﻟﺨـﺮوج ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﺘـﻲ ﻣﻦ اﻤﺤﺘﻤـﻞ أن ﺗﻜـﻮن أﺻﺒﺤﺖ ﻫﺪﻓـﺎ ً ﻟﺠﺒﻬﺔ‬

‫اﻟﻨـﴫة ﺑﻌـﺪ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﺎ‪ ،‬وﻋﱪ اﻟﻨﺎﺷـﻂ ﻋﻦ ﺧﺸـﻴﺘﻪ ﻣﻦ أن ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﺮي ﰲ ﺣﻤﺺ اﻵن ﻫﻮ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﺒﺪء ﺣﺮب ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ ﻋﲆ ﻧﻄﺎق‬ ‫واﺳﻊ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ ﺣﻤﺺ‪ ،‬إن اﻟﻄﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫واﺻـﻞ أﻣﺲ ﻗﺼﻔـﻪ ﻟﻸﺣﻴﺎء اﻤﺤﺎﴏة ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﺮات ﻛﻞ ﻣﻦ أﺣﻴﺎء اﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺼﻮر واﻟﻘﺮاﺑﻴﺺ وﺑﺎب‬ ‫ﻫـﻮد‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ دارت اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻫـﺬه اﻷﺣﻴﺎء ﺑﻦ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ واﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬وأﻛﺪت اﻟﻠﺠـﺎن أن ﻗﺼﻔﺎ ً ﻣﺪﻓﻌﻴﺎ ً‬ ‫وﺻﺎروﺧﻴﺎ ً ﻋﻨﻴﻔﺎ ً ﻃﺎل أﺣﻴﺎء ﺣﻤﺺ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أوﺿﺤﺖ أن‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺼﺮ‪ :‬اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﻳﺘﺴ ﱠﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﺸﺮﻃﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ أﻣﻦ‬ ‫ﺑﻮر ﺳﻌﻴﺪ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ا ف ب‬ ‫اﻧﺴـﺤﺒﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﴫﻳـﺔ أﻣﺲ ﻣﻦ ﻣﻘـﺮ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ أﻣﻦ‬ ‫ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ‪ ،‬ﺷـﻤﺎل ﴍق ﻣﴫ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠـﺮي ﻣﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﻨﺬ أﺳـﺒﻮع‪ ،‬أوﻗﻌﺖ ﻋﺪة ﻗﺘﲆ‪ ،‬وﺳ ﱠﻠﻤﺘﻪ ﻟﻠﺠﻴﺶ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺒﻤﺎ‬ ‫أﻋﻠﻨﺘﻪ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺒﻴﺎن إﻧﻪ »ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪه ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﺣﺪاث‪ ،‬اﺳـﺘﻤﺮت ﻣﻌﻬﺎ أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻌـﺪي ﻋﲆ اﻟﻘﻮات )اﻟﴩﻃﻴﺔ(‬

‫واﻤﻨﺸﺂت‪ ،‬وﺣﺮﺻﺎ ﻣﻦ اﻟﻮزارة ﻋﲆ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺣﺘﻘﺎن‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴـﻔﺮ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل ﻋﻨﻒ‪ ،‬ﺗﻘﺮر إﺳـﻨﺎد ﻣﻬﺎم ﺗﺄﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫أﻣﻦ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ إﱃ اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻟﺖ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ«‪.‬‬ ‫واﻧﺴـﺤﺒﺖ اﻟﴩﻃﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ ﻣﻦ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﻘﺮ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ أﻣﻦ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ‪ ،‬واﻧﺘﴩت ﻣﺪرﻋﺎت اﻟﴩﻃﺔ ﺣﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﺘِﻞ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﰲ اﻤﻮاﺟﻬﺎت اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻣﻊ‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ ﻣﻨﺬ اﻷﺣﺪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻟﱰﺗﻔـﻊ ﺣﺼﻴﻠﺔ ﻫﺬه اﻟﺼﺪاﻣﺎت إﱃ‬ ‫ﺳﺒﻌﺔ ﻗﺘﲆ‪.‬‬

‫اﻟﻮزﻳﺮ ﻧﺰار ﻣﺪﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﺗﻨﺴﻴﻖ ﺳﻌﻮدي ﻳﻤﻨﻲ‬ ‫ﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ ارﻫﺎب‬ ‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬واس‬ ‫ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺰار ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬إن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺘﻄﻠﻊ إﱃ ﺗﺮﺟﻤﺔ اﻹرادة اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻴﻤﻦ إﱃ ﺧﻄﻮات ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎؤل ﻟﺘﻮﻓـﺮ ﻫﺬه اﻹرادة‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﺳـﻌﻮدي ‪ -‬ﻳﻤﻨﻲ ﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎب‪.‬‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﰲ‬ ‫ورأى ﻣﺪﻧـﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻨـﺪن ﰲ ﺧﺘﺎم أﻋﻤـﺎل اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت أﺻﺪﻗﺎء اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬أن اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﺣـﺎن ﻟﻠﻮﻓﺎء ﺑﺘﻌﻬﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ‪ 7.9‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬ ‫ﻤﺴـﺎﻧﺪة ﺟﻬﻮد إﻋـﺎدة اﻹﻋﻤﺎر واﻟﺘﺤﻮل اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أﻧﻪ أﺣـﺮز ﺗﻘﺪﻣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻨﺬ أن ﺗﺒﻨـﻰ ﻣﺒﺎدرة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻨﺖ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺼﺎﻟﺤﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ وﺑﺪء ﺣﻮار وﻃﻨﻲ ﻳﴩف ﻋﲆ ﺻﻴﺎﻏﺔ دﺳـﺘﻮر ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﺗﻌﻘﺒﻪ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ورﺋﺎﺳﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ ﺳـﺮ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻵن ﰲ ﻣﺴـﺎرﻫﺎ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ود ّﻟﻞ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺑﻘﻮﻟﻪ »ﺗﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ واﻧﺘُﺨِ ﺐَ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫـﺎدي ﻟﻘﻴﺎدﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗـﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬

‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻤﻮاﺟﻬـﺎت اﻧﺪﻟﻌﺖ ﻋﻘﺐ ﻧﻘـﻞ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫»ﻣﺬﺑﺤﺔ ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ« ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ إﱃ ﺳﺠﻦ آﺧﺮ ﺑﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺟﻨﺎﻳـﺎت ﻣﴫﻳﺔ ﺣﻜﻤﻬﺎ‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﻘﺮر أن ﺗﺼـﺪر ﻣﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﰲ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻤﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 70‬ﺷﺨﺼﺎ ﻣﺘﻬﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘـﻮرط ﰲ ﻗﺘـﻞ ‪ 72‬ﻣﻦ ﻣﺸـﺠﻌﻲ اﻟﻨـﺎدي اﻷﻫﲇ إﺛـﺮ ﻣﺒﺎرة‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻦ ﻓﺮﻳﻘﻲ اﻷﻫﲇ واﻤﴫي اﻟﺒﻮرﺳـﻌﻴﺪي ﰲ اﺳﺘﺎد‬ ‫ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ‪.‬‬

‫اﻟﻮزراء اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت أﺻﺪﻗﺎء اﻟﻴﻤﻦ‬

‫اﻟﻘﺮﺑﻲ‪ :‬اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺘﻜ ﱠﻔﻞ ﺑـ ‪ ٪٤٠‬ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻤﻘﺪم ﻟﺼﻨﻌﺎء‬

‫ﻣﻮﻋﺪ رﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻫﻮ اﻟـ‪ 18‬ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺸـﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﰲ أﻗﻞ ﻣﻦ ﻋﺎم ﻋﲆ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﻤﻜﻦ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺘﻀﺨﻢ وﻋـﺎد اﻟﻨﻤﻮ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺼﻞ ﻣﻌﺪﻻﺗﻪ إﱃ ﺣﻮاﱄ ‪ %4‬ﻫﺬا اﻟﻌﺎم«‪.‬‬ ‫ورأى أﻧـﻪ ﻣﺎزال ﻫﻨﺎك ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت واﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪﻳﻦ اﻷﻣﻨﻲ واﻻﻗﺘﺼﺎدي رﻏـﻢ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﺳﺐ وإﻧﺠﺎزات‪.‬‬ ‫وﻧﺒﱠـﻪ اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﺪﻧـﻲ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺪوﱄ‪،‬‬ ‫ووﺻﻔـﻪ ﺑـ«ﻋﻨﴫ ﺣﻴﻮي وﻣﻬﻢ ﻟﱰﺳـﻴﺦ اﻟﺘﻘـﺪم اﻟﺬي ﺗﻢ‬ ‫إﺣﺮازه واﻟﺒﻨﺎء ﻋﻠﻴﻪ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻮﻓﺎق اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﴬوري‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺤﻮل«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻟﻔـﺖ إﱃ ﻣـﺎ ﺳـﻤّ ﺎه ﴐورة أن ﺗﻮاﻛـﺐ اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻤﺎﻧﺤﺔ ﻫـﺬه اﻟﴪﻋﺔ وﻫـﺬه اﻹﻧﺠﺎزات‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﺘﻌﺠﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ وﻋﻮدﻫﻢ إﱃ واﻗﻊ واﻟﻮﻓﺎء ﺑﻤﺎ ﺗﻢ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻪ ﺳـﻮاء ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻪ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع ﻟﻨﺪن‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺤﻜﻢ ﻋﲆ اﻟﻔﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺳـﻴﺘﻢ ﰲ‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻤﻄـﺎف ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت وﻣﺪن وﻗﺮى اﻟﻴﻤـﻦ وﻟﻴﺲ ﰲ‬ ‫ﻏﺮف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت واﻤﺆﺗﻤﺮات‪ ،‬ﻷن اﻟﻨﺎس إذا ﺷﻌﺮوا ﺑﺘﺤﺴﻦ‬ ‫ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻓﺈن إﻳﻤﺎﻧﻬﻢ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺳﻴﻘﻮى‪،‬‬ ‫وأﻣﻠﻬﻢ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻘﺪم واﻻزدﻫﺎر ﺳﻴﺰﻳﺪ‪ ،‬وﻫﺬا ﻛﻠﻪ ﺟﻌﻠﻬﻢ‬ ‫ﻳﺤﻠﻤـﻮن ﺑﻐﺪ أﻓﻀﻞ وﻫـﻮ أﻗﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺴـﺘﺤﻘﻪ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻴﺪ«‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﺤﺪﻳﺎت وﻋﺮاﻗﻴـﻞ أﻣﺎم ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ اﺳـﺘﺪرك ﻗﺎﺋﻼً »ﻟﻜﻦ اﻹرادة‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ وﺑﺼﻔﺔ ﺧﺎﺻﺔ اﻹرادة اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﺮﺑﻂ اﻟﻔﺮس‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬ﺳـﺘﺤﻮل دون أي ﺗﺄﺛﺮ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳُﻤﺎ َرس ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺳﻮاء ﻣﻦ داﺧﻞ اﻟﻴﻤﻦ أو ﻣﻦ ﺧﺎرﺟﻪ‪ ،‬ووﺿﻊ ﺣﺪ ﻷي‬ ‫ﺗﺪﺧﻼت ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﺷﺆون اﻟﻴﻤﻦ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﺪﻧـﻲ أن »أﺻﺪﻗـﺎء اﻟﻴﻤـﻦ« ﺗﺤﺪﺛﻮا‬ ‫ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻋﻦ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻷﻋﻮام‬ ‫اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺠـﺎوزت ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻠﻴـﺎرات دوﻻر‪،‬‬ ‫وإﻋﻼﻧﻬﺎ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ‪ 2012‬ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺗﻌﻬﺪات ﺟﺪﻳﺪة‬

‫ﺑﻠـﻎ إﺟﻤﺎﻟﻴﻬﺎ ‪ 3.5‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ودﻳﻌﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻟﺪﻋﻢ اﺳـﺘﻘﺮار اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﻣﺒﻠـﻎ ﻣﻠﻴـﺎر و‪ 750‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر ﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﻤﺎﺋﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﺻﺤﻴﺔ وأﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ وﻣﺴﺎﻋﺪات‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ‪ 500‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر ﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ وﺿﻤـﺎن‬ ‫ﺻﺎدرات ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ اﻟﺼﻨﺪوق اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر ﻟﺪﻋﻢ ﻗﻄﺎع اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﺣﺰﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻮﻧﺎت ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﴫ وزﻳـﺮ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﺗﺤﺪﻳﺎت‬ ‫وﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻹرﻫﺎب واﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﻤـﻞ‪» :‬ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻺرﻫﺎب ﻓﻬﻨﺎك ﺗﻌﺎون وﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﺎ‬ ‫ﺑـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻤﻘﺎوﻣـﺔ ﻫﺬه اﻵﻓﺔ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺮة‪ ،‬وأﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻷﺧـﺮى ﻓﻨﺤﻦ ﻋﲆ ﺛﻘﺔ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ وﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻬـﺬه اﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫وﻫﺬه اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪد وﺣﺪة اﻟﻴﻤﻦ واﺳﺘﻘﺮاره وﺳﻼﻣﺔ‬

‫‪19‬‬

‫)واس(‬ ‫أراﺿﻴﻪ وﺗﻬﺪد اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت ﺑﻜﻞ ﻧﺠﺎح ﺗﺄﺧﺬ‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل وزﻳـﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ وﻟﻴﺎم ﻫﻴﺞ‪،‬‬ ‫إن ﺑﻼده ﻓﺨﻮرة ﺑﺄن ﺗﺆدي دورا ً راﺋﺪا ً ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻴﻤﻦ إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺣﻜﻮﻣﺔ ﺻﻨﻌﺎء‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﻴﻤـﻦ أﺻﺒﺢ اﻵن ﰲ ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎل ﺳﻠﻤﻲ وﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻋﺎم ‪.2014‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬ﻧـﺪرك أن ﻫﻨـﺎك أﻗﻠﻴﺔ ﺻﻐـﺮة‪ ،‬وﺗﺪﺧﻼت‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﺎرج اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ﻋﺮﻗﻠﺔ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻜﻲ ﻻ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﻨﺠﺎح اﻤﻨﺸـﻮد‪ ،‬وﻧﺆﻛـﺪ أن اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻟـﻦ ﻳﺘﺤﻤـﻞ أي ﻋﻤﻞ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﻘـﻮض اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﺷـﺎد وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺑﻮﺑﻜﺮ‬ ‫اﻟﻘﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﺑﺠﻬـﻮد اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ورﺋﺎﺳـﺘﻬﻤﺎ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‬ ‫ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ أﺻﺪﻗﺎء اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺷـﺎد ﺑﺎﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴـﺨﻲ اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن »اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻌ ّﺪ اﻟﺪاﻋﻢ اﻷول ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬إذ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻟﻠﻴﻤﻦ ﺣـﻮاﱄ ‪ %40‬ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺪﻋﻢ اﻤﻘﺪم ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎﻧﺤﻦ«‪.‬‬

‫ﻣﺮﺣﺐ ﺑﻬﺎ‪ ..‬وﻳﺠﺐ إﻓﺸﺎل ﺗﻬﻮﻳﺪ اﻟﻘﺪس‬ ‫ﻗﻴﺎدي ﻓﻲ »اﻟﺠﻬﺎد اﺳﻼﻣﻲ« ﻟـ |‪ :‬زﻳﺎرة أوﺑﺎﻣﺎ ﻏﻴﺮ ﱠ‬ ‫اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺤﻤﻞ ﻻﻓﺘﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻤﺪن اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮاﺟﻬـﺎت‪ ،‬ﺑـﻦ اﻟﺸـﺒﺎن اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫واﻟﺠﻴـﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﺗﺪﻧﻴﺲ ﺿﺎﺑﻂ إﴎاﺋﻴﲇ ﻟﻠﻤﺼﺤﻒ اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ‪ ،‬اﻟﺬي ﺷﻬﺪ ﻣﻮﺟﻬﺎت‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪة ﻋﻘﺐ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ أُﺻﻴﺐ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌـﴩات ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﺳﺘﻨﺸـﺎق اﻟﻐـﺎزات اﻟﺴـﺎﻣﺔ‬ ‫واﻤﺴﻴﻠﺔ ﻟﻠﺪﻣﻮع‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺮﺻﺎص اﻤﻄﺎط‪.‬‬ ‫ﺣﺎﴏت ﻋﻨﺎﴏ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﴩﻃـﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ اﻤﺼﻠـﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣـﻊ اﻟﻘﺒﲇ‬ ‫اﻤﺴﻘﻮف ﺑﺎﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ‪ ،‬وﻣﻨﻌﻮا اﻤﺴﻌﻔﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻺﺻﺎﺑﺎت‪ ،‬وﻗﺎل ﺿﺎﺑﻂ إﺳﻌﺎف ﻣﻘﺪﳼ‬ ‫ﻟــ« اﻟﴩق«‪ :‬ﱠ‬ ‫إن ‪ 60‬ﻣﺼﺎﺑﺎ ً وﻗﻌﻮا أﺛﻨﺎء اﻤﻮﺟﻬﺎت‬ ‫داﺧﻞ ﺑﺎﺣﺎت اﻷﻗﴡ واﻟﺠﻴﺶ ﻣﻨﻌﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫ﻹﺳﻌﺎﻓﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﺟﻤﻊ ﻧﺸـﻄﺎء ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن‬ ‫أﺛﻨـﺎء وﺟﻮدﻫﻢ ﻋﱪ ﻧﻘﺎط اﻤﻮاﺟﻬـﺎت ﰲ رام واﻟﻠﻪ‬ ‫واﻟﺨﻠﻴـﻞ وﻧﺎﺑﻠـﺲ واﻟﻘـﺪس ﻋـﲆ ﱠ‬ ‫أن اﻻﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ‬

‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﺷـﺘﻌﻠﺖ ﺿﺪ ﺳﻴﺎﺳـﺔ إﴎاﺋﻴﻞ اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎه اﻷﴎى وﻣﺼﺎدرة اﻷراﴈ‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﺪﻧﻴﺲ‬ ‫ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻫﺪد اﻟﻨﺸـﻄﺎء ﺧـﻼل أﺣﺪﻳـﺚ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺑﺎﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ اﻤﻮاﺟﻬـﺎت‪ .‬وﻗﺎﻟﻮا‪» :‬ﻻ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻚ أﺣﺪ ﱠ‬ ‫ﺣﻖ إﻳﻘـﺎف اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ‪ ،‬ودﺧﻮل أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﻸﻗـﴡ ﺑﺮﻓﻘـﺔ اﻟﺠﻴـﺶ اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻟـﻦ ﺗﺤﻤَ ـ َﺪ‬ ‫ﻋﻮاﻗﺒُﻪ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟﴩق« ﻛﺸـﻔﺖ اﻟﻨﻘﺎب ﻋـﻦ إﺑﻼغ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒﺎس واﺷـﻨﻄﻦ‬ ‫رﻓﻀﻪ زﻳـﺎرة اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑـﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ﻟﻸﻗـﴡ ﺑﺮﻓﻘﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ردت واﺷـﻨﻄﻦ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻻ ﺗﺮﻏﺐ ﺑﺤﺪوث ﻣﺸـﻜﻼت أﺛﻨـﺎء اﻟﺰﻳﺎرة‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻣﺼﺎدر ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ رﻓﻴﻌﺔ اﻤﺴﺘﻮى‪.‬‬ ‫وﰲ ﻏـﺰة ﺧـﺮج اﻵﻻف ﻣـﻦ أﻧﺼـﺎر ﺣﺮﻛﺘﻲ‬ ‫ﺣﻤـﺎس واﻟﺠﻬﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ ﻣﺴـﺮات ﻏﺎﺿﺒﺔ‬ ‫ﻧﴫة ﻟﻸﻗﴡ وﺳﻂ ﻫﺘﺎﻓﺎت ﺗﺮﻓﺾ زﻳﺎرة أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ﻟﻸﻗـﴡ‪ ،‬وﺗﺪﻋـﻮ اﻷﻣـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ إﱃ‬ ‫ﴐورة اﻟﺘﺤﺮك اﻟﻌﺎﺟﻞ ﻹﻧﻘﺎذ اﻷﻗﴡ‪.‬‬ ‫وﺑﺪوره‪ ،‬اﻋﺘﱪ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﻫﻨﻴـﺔ رﺋﻴﺲ وزراء‬

‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻏﺰة‪ ،‬ﱠ‬ ‫أن زﻳـﺎرة أوﺑﺎﻣﺎ ﺳـﺘﻌﻄﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺎل ﺧـﻼل ﺧﻄﺒﺘـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺠﺪ اﻟﻌﻤﺮي اﻟﺬي اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻦ أﻣﺎﻣﻪ اﻤﺴﺮات‪:‬‬ ‫»ﻟﻦ ﻳﻘﺪم أوﺑﺎﻣﺎ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﰲ ﴏاﻋﻪ ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ«‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة وﺿﻊ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﻋﺮﺑﻴﺔ وإﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﺮﺗﻜﺰ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻘﺎوﻣﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫وﺑﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻠﺠﻬﺎد‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺸـﻴﺦ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺒﻄﺶ‪ :‬ﱠ‬ ‫»إن زﻳﺎرة أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ﻟﻸﻗﴡ ﻏﺮ ﻣﺮﺣﱠ ﺐ ﺑﻬﺎ‪ ،‬واﻤﻘﺪﺳﻴﻮن ﺳﻴﺴﺘﻘﺒﻠﻮﻧﻪ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺬﻳـﺔ«‪ .‬وذﻛـﺮ ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﱠ‬ ‫أن‬ ‫دﺧﻮل أوﺑﺎﻣﺎ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺷﺨﺼﻴﺎت إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻟﻸﻗﴡ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺰا ٌء ﺑﺎﻷﻣـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤـﺮك‬ ‫ﻹﻓﺸﺎل ﻣﺨﻄﻂ إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺘﻬﻮﻳﺪ اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺒﻄـﺶ ﱠ‬ ‫أن أوﺑﺎﻣـﺎ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﻮﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﻗﻠﺐ اﻷﻣﻮر ﻓﻮق ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻟﻴﺴﻮا ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺨﻄـﻮة أﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻌـﺰز ﻗـﻮة اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﰲ اﻟﺘﻤـﺎدي ﺑﺎﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ اﻤﻘﺪﺳـﺎت‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻳﺸﻜﻞ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬اﻟﻌﺮﻳﺾ ﱢ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻔﺎوﺿﺎت »ﻣﺎراﺛﻮﻧﻴﺔ«‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻘﺮﺑﻮﳼ‬ ‫»ﺗﻌﺪﻳـﻞ‪ ..‬ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﺗﻌﺪﻳـﻞ« ﻫﻜـﺬا ﺣﺎل‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ ﻣﻨﺬ ‪ 14‬ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬إذ ﻳﻜﺎد اﻟﺘﺤﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟـﻮزاري أن ﻳﺸـﻞ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒـﻼد‪ .‬ﻟﻜﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﻜﻠﻒ‪ ،‬ﻋﲇ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳـﺾ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ أﻣـﺲ اﻷول أﻧـﻪ ﺗﻮﺻﻞ‬ ‫أﺧـﺮا ً إﱃ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺘـﻪ وأﻧـﻪ ﺳـﻴﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺼﻒ اﻤﺮزوﻗـﻲ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﰲ ﻗـﴫ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﰲ‬ ‫ﺑﻘﺮﻃﺎج‪ ،‬أن ﻣﻠﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳﻴﺸﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺮﻛﻴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ واﻟﺨﻄﻮط اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺠﻬﺎ‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ ﻣﻊ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺑــ »اﻤﺎراﺛﻮﻧﻴﺔ«‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻜﻠﻒ‬ ‫أﻧﻪ اﻟﺘﻘﻰ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ وأﻃﻠﻌﻪ ﻋﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻣﺸﺎورات اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﺴﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﺗﻔـﺎق اﻷﻃـﺮاف اﻤﺘﻔﺎوﺿﺔ ﺣـﻮل ﻣﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﺤﺪد ﻣﺒﺎدئ وأوﻟﻮﻳﺎت ﻫﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﺎدر‪ ،‬ﺳﺘﺴـﻌﻰ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫إﱃ ﺿﺒﻂ ﺧﺎرﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺒﺤﺚ ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ وﺗﻀﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻋﺎﺟﻼً ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ وﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻔﻘﺮ واﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻏﻼء اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫واﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ ﺣﺰب اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎرض‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘﻮد ﺗﻴﺎر اﻟﻴﺴـﺎر ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﺑـ‬ ‫»ﺣﻜﻮﻣﺔ أزﻣﺔ« ﻹﻧﻘﺎذ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﺗﻌﻄﻞ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري ﺣﺘﻰ اﻵن وﺗﻌﺜﺮ‬ ‫ﻣﻘﱰح رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺴﺘﻘﻴﻞ ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻜﻨﻮﻗﺮاط‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺤﺰب اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﴍﻳـﻒ اﻟﺨﺮاﻳﻔـﻲ‪ ،‬أن »ﺗﻮﻧـﺲ ﺗﻌﻴـﺶ أزﻣـﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺧﺎﻧﻘﺔ«‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ﻧﺤـﻦ ﻧﻘـﱰح ﺣﻜﻮﻣـﺔ أزﻣﺔ ﻳﻜـﻮن ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ واﺿﺢ ﻹدارة اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ«‪.‬‬

‫ﺟﺮاﻓﻴﻚ ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﺗﻘﺒﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‬


‫ﺗﺘﺤﻮل إﻟﻰ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ﱠ‬ ‫»ﺳﺠﻦ ﻛﺒﻴﺮ« ﻓﻲ‬ ‫ﺟﻤﻌﺔ »اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫اﺧﻴﺮة«‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﺗﻘﻄﻌﺖ أوﺻﺎل ﺑﻐﺪاد وﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺸﺒﻪ اﻟﺴﺠﻦ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺸـﺪﻳﺪ إﺟﺮاءات ﻗﻮى اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫وﻗﺖ ﺗﻮﺟﻪ اﻵﻻف‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻦ ﻷداء ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﻮﺣﺪة ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﰲ ﺳـﺖ ﻣﺪن ﻋﺮاﻗﻴـﺔ راﻓﻌﻦ ﺷـﻌﺎر«اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة« ﺗﻌﺒﺮا ً ﻋﻦ ﻧﻔﺎد ﺻﱪﻫﻢ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ اﻤﺼﻠـﻮن ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ ﺟﻮاﻣﻊ‬ ‫اﻋﺘـﺎدوا أداء ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺠﺎﻣﻊ اﻹﻣﺎم اﻷﻋﻈﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻷﻋﻈﻤﻴـﺔ وﺟﺎﻣﻊ اﻟﻜﻴﻼﻧـﻲ وﺟﺎﻣﻊ أم اﻟﻘـﺮى ﰲ اﻟﻐﺰاﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬

‫أن ﻃﺎﻟﺒﺖ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻦ اﻤﺎرﻳﻦ ﺑﻤﻔﺎرزﻫﺎ ﺑﺈﻇﻬﺎر ﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺴﻜﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻳﺪ إﻗﺎﻣﺘﻬﻢ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫وﻓﻌّ ﻠـﺖ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﺑﻐﺪاد ﺗﺤﺬﻳـﺮات رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻣﻦ ﻣﺠـﺎزر اﻟﺤـﺮب اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬وواﺟـﻪ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﺷـﺘﺪاد ﻣﻔﺎرز اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﰲ اﻟﻄﺮﻗﺎت وﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﺨﻮف‬ ‫ﻣـﻦ ردود أﻓﻌﺎل اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﺧﻄﺐ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ِ‬ ‫وﺻ َﻔﺖ ﺑـ »ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺮﻓﺾ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪ اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻤﺴـﺎري ﻗﻴﺎم ﻗـﻮات ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ ﺑﻤﻨﻌـﻪ ﻫﻮ واﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻣﻈﻬﺮ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺑﻲ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺼﻠﻦ ﻣﻦ أداء ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ أﺣﺪ ﺟﻮاﻣﻊ‬

‫‪20‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺎﻣﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺻﺤﻔﻲ أﻣﺲ إﱃ ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ ﻣﻨﻔﺬا ً واﺣﺪا ً ﻓﻘﻂ ﻟﺪﺧﻮل اﻤﺼﻠﻦ‬ ‫إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺎﻣﺮﻳﺔ ﻓﻴﻤﺎ أُﻏﻠ َِﻘﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺎﻓﺬ ﺑﺤﻮاﺟﺰ أﺳـﻤﻨﺘﻴﺔ‬ ‫ُ‬ ‫وﻓ ِﺮ َ‬ ‫ﺿﺖ إﺟﺮاءات أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸﺪدة‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻮﺻـﻞ‪ ،‬اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﺣﻤﻠﺖ ﺷـﻌﺎر »ﻻ ﻟﺘﺒﻌﻴﺔ‬ ‫إﻳﺮان«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ُﻗ ِﺘ َﻞ وأﺻﻴﺐ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺑﺈﻃﻼق ﻧﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﴩﻃﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻷﺣﺮار وﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻧﻴﻨﻮى‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﺼـﺪر أﻣﻨـﻲ أن »ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﺛﻨﻦ ﻗﺘـﻼ وأﺻﻴﺐ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ آﺧﺮون ﺟﺮاء إﻃـﻼق ﻧﺎر ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻃـﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ إﺛﺮ‬

‫اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺟﺮت ﺑـﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ واﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻷﺣﺮار‬ ‫وﺳـﻂ اﻤﻮﺻﻞ«‪ ،‬وأﺿﺎف أن »اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺟـﺮت ﺑﻌﺪ أن رﻣﻰ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻋﻨﺎﴏ اﻟﴩﻃـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‪ ،‬وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ رد أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ ﺑﺈﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ وإﺻﺎﺑﺔ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﻫﺪد ﻣﻌﺘﺼﻤﻮ ﺳﺎﺣﺔ اﻷﺣﺮار ﰲ اﻤﻮﺻﻞ ﺑـ«ﺛﻮرة ﻋﺎرﻣﺔ«‬ ‫ردا ً ﻋـﲆ ﻗﻴﺎم ﻗﻮة ﻣـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺑﺎﻋﺘﻘـﺎل أﺣﺪ وﺟﻬﺎء‬ ‫ﻋﺸﺎﺋﺮ ﺟﺒﻮر ﻣﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻠﺘﻈﺎﻫﺮات ﻣﻦ داﺧﻞ ﻣﻮﻗﻊ اﻻﻋﺘﺼﺎم‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺈﻃﻼق ﴎاﺣﻪ ﺧﻼل ‪ 24‬ﺳﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺪدﻳﻦ ﺑـ »اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﻘﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺿﺪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﻀﻤﻦ اﻟﻨﻔﻮذ اﻳﺮاﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‪..‬‬ ‫واﺧﻮان اﻟﻤﺴﻠﻤﻮن ﻣﻨﻘﺴﻤﻮن ﺑﻴﻦ‬ ‫ﻣﺤـﻮ َر ْي أﻧﻘـﺮة وﻃﻬـﺮان‬ ‫ﻋﻤﺎن‪ ،‬ﺑﻐﺪاد ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻮﻗﻒ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺮاﻗﺒﻦ اﻟﻌﺮب ﻋﻨﺪ ﻧﺘﺎﺋﺞ زﻳﺎرة رﺋﻴﺲ وزراء ﻣﴫ ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ إﱃ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ذﻟﻚ اﻟﻐﻄﺎء اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫اﻷﺛـﺮ ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺤﻮر اﻻﻋﺘﺪال اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺑﻘﻴﺎدة ﻣﴫﻳﺔ وﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ إﻳﺮاﻧـﻲ‪ ،‬ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻤﺤﻮر اﻟﱰﻛﻲ ‪-‬‬ ‫اﻟﻘﻄﺮي‪.‬‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﺮﺿﻴﺔ ﻻ ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻓﺮاغ أو ﻣﻦ ﻣﻌﻄﻴﺎت ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻤﺆاﻣﺮة اﻟﺘﻲ اﻋﺘﺎد اﻟﻘﺎرئ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻻﺳﺘﻤﺎع إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬إﻧﻤﺎ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫اﻧﻌﻄﺎﻓـﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻤﺎ ﻋُ ﺮف ﺑﻌﺜﻤﻨﺔ اﻟﻘﻴﺎدة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻺﺧﻮان ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﺴـﻨﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻻﺳـﻴﻤﺎ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻜﺸﻒ ﻣﺼﺎدر ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﻣﻘﻴﻤﺔ ﰲ ﻋﻤﺎن أن ﻫﺬا اﻟﺘﺤﺮك اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺟـﺎء ﺑﻌﺪ ﺿﻤﺎن رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺗﻌﺎﻃﻲ ﻗﻴﺎدات إﺧﻮاﻧﻴﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ ﻣﻊ اﻤﺤﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻣﺘﻴﺎزات‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺘﺰم اﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﻔﻮز ﺑﻬﺎ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋﺎم ‪.2014‬‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ وﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺣﻮار ﺑﻦ اﻹﺧﻮان واﻟﺪﻋﻮة‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ ﻫـﺬه اﻤﺼﺎدر ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬـﺎ ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻛﺤﺮﻛﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺳـﻨﻴﺔ ﺗﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﺪﻋـﻮة اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻞ ﻣﻨﻬﻤـﺎ ﻓﺮوﻋﻪ ﰲ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻻﺑـﺪ ﻣﻦ ﻓﺘﺢ اﻟﺤـﻮار ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻟﺘﻼﻗﻲ اﻤﺼﺎﻟـﺢ‪ ،‬ﻓﺄدار ﻫﺬا اﻟﺤﻮار رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﺷـﻮرى اﻟﺤﺰب اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﺴﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴـﺪ‪ ،‬ﻣﻊ ﻗﻴﺎدات إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻬﻢ آﻳﺔ اﻟﻠﻪ‬ ‫رﻳﺴـﺨﺮي‪ ،‬وآﻳﺔ اﻟﻠﻪ ﻫﺎﺷﻤﻲ رﻓﺴﻨﺠﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﺮاﺟـﻊ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ »ﻗـﻢ« اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ‬ ‫ﺣﻮزات اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺜﻤﺮ‬ ‫ﺣﻮارات ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ ﺧﻼل ﻋﺎﻣﻲ ‪ 2010‬و‪،2011‬‬ ‫أي ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺮﺟﻮة ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻇﻬﻮر ﻣـﺎ ﻋُ ـﺮف ﰲ ﺣﻴﻨﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬واﻧﺘﻈﺮت‬ ‫إﻳـﺮان ﻓﺮﺿﻴـﺎت ﻣـﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﺻـﻮل اﻟﺘﻴـﺎر اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨـﻲ إﱃ ﻣـﴫ وﻟﻴﺒﻴـﺎ‬ ‫وﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬ﻟﻜـﻲ ﺗﻤـﺪ ﻳـﺪ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ زﻳﺎرة ﺗﻮﺻﻒ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺔ‪ ،‬ﻗـﺎم ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ أﺣﻤﺪي‬ ‫ﻧﺠـﺎد إﱃ ﻣـﴫ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺗﺸﺮ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر إﱃ اﻟﺘﴫﻳﺢ اﻟﻮاﺿﺢ ﻟﺰﻋﻴﻢ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻷﻋﲆ ﻋﻤﺎر اﻟﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬اﻟـﺬي دﻋﺎ ﻗﻨﺪﻳﻞ‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ أواﴏ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑـﻦ اﻷزﻫﺮ اﻤﴫي‬ ‫وﻣﺮﺟﻌﻴﺎت اﻟﻨﺠﻒ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ ﺑﺪﻋﻮة ﺷﻴﺦ اﻷزﻫﺮ‬ ‫ﻟﺰﻳﺎرﺗﻬﺎ وﻓﺘﺢ ﺣﻮارات ﺗﻘﺎرب ﻣﺬﻫﺒﻲ ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻧﺘﺎﺋﺞ زﻳﺎرة ﻗﻨﺪﻳﻞ ‪ ٥٠٠ .‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر ﻣﻨﺤﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ وأرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻧﻔﻂ ﺑﺄﺳﻌﺎر ﻣﺨ ّﻔﻀﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺤﻮﺿﻴﺔ إﱃ اﻷردن ﺑﺄﺳﻌﺎر‬ ‫ﻣﺨﻔﻀﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ %15‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ ﺳـﻌﺮ ﺑﺮﻣﻴﻞ‬ ‫اﻟﻨﻔـﻂ‪ ،‬وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻫﺬا اﻷﺳـﻄﻮل اﻟﱪي‬ ‫ﻟﻴﺼـﻞ إﱃ ﻣﻴﻨﺎء اﻟﻌﻘﺒـﺔ اﻷردﻧﻲ وﻣﻨـﻪ ﺑﺤﺮا ً إﱃ‬ ‫ﻣـﴫ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺨـﺪم اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻷردﻧـﻲ اﻟﻀﻌﻴﻒ‪،‬‬ ‫وﻳﻮﻓﺮ ﻋﻤﻠـﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﻟﻸردﻧﻴـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺨﻂ اﻟﱪي‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺧﺪﻣﺎت اﻤﻴﻨﺎء اﻟﺒﺤﺮي‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋـﲆ ﺳـﺆال »اﻟـﴩق« ﺣـﻮل إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴـﻊ اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ إﱃ‬ ‫ﻣـﴫ‪ ،‬ﺑﺘﺨﻔﻴـﺾ ﻗﻴﻤﺘـﻪ‬ ‫أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر‬ ‫إن اﻻﺗﻔﺎﻗـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻌـﺮض ﻋـﲆ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب أو ﺣﺘـﻰ ﰲ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪،‬‬ ‫وﺑﻘﻴـﺖ ﻃـﻲ اﻟﻜﺘﻤـﺎن ﰲ‬ ‫أدراج اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮﺳـﺘﺎﻧﻲ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء ﻟﺸـﺆون اﻟﻄﺎﻗﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﻌﺮوف ﺑﺄﻧـﻪ اﻷﻛﺜﺮ ﻗﺮﺑﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺎﻟﻜـﻲ وﻋﲇ ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ‪ ،‬وﻟﻪ ﺻﻼت ﻧﺴـﺐ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺮﺟﻊ اﻟﺸـﻴﻌﻲ اﻷﻋﲆ ﻋﲇ اﻟﺴﻴﺴـﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻓﺈن أي ﻗﺮار ﻟﺘﺨﻔﻴﺾ ﺳـﻌﺮ ﺑﺮﻣﻴـﻞ اﻟﻨﻔﻂ ﻻﺑﺪ‬ ‫وأن ﻳﺠـﺪ ﻟﻪ ﺗﱪﻳـﺮه ﻗﺒﻞ ﻃﺮﺣﻪ ﻋـﲆ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء أو اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﻲ ﻹﻗﺮاره‪.‬‬

‫اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻣﻨﻘﺬ‬ ‫إﻳﺮان وﻣﺼﺮ‬ ‫ﻣﻦ أزﻣﺘﻴﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﻧﻘﺘﻴﻦ‬

‫اﻻﻋﱰاف ﻟﻄﻬﺮان ﺑﺪور إﻗﻠﻴﻤﻲ‬ ‫وﺗﺬﻛـﺮ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر أن اﻟﻄﻤﻮﺣﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑـﺪور إﻗﻠﻴﻤﻲ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻪ ﻣﻘﺎﺑـﻞ إﻳﻘﺎف ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨـﻮوي ﺟﻌـﻞ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑـﺎراك أوﺑﺎﻣـﺎ وﻓﺮﻳﻘﻪ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﳼ ﻳﻐﺾ اﻟﻄﺮف ﻋﻦ ﻫﺬه اﻤﺸﺎورات‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮﻃﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ إﱃ ﻣﺴـﺎﻧﺪة‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات ودﻋﻤﻬـﺎ ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬وﻇﻬـﺮت ﻋـﺪة‬ ‫دراﺳـﺎت ﰲ ﻣﺮاﻛﺰ اﻷﺑﺤـﺎث اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫»ﻛﺎرﻳﻨﺠـﻲ« ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل وﺑﺮوﻛﻴﻨﺠﺰ‪ ،‬ﺑﺄن‬ ‫اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﴫي رﺑﻤﺎ ﻳﻮاﺟﻪ اﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎت‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌـﺪ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓﻌﻞ ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ ﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﴩق اﻷدﻧـﻰ ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻼﺗﻪ‬ ‫ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ ﻣﴫ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ وﺻﻮل اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ أﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ً ﰲ ﺗﺪﻓﻖ اﻤﻌﻮﻧﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ إﱃ ﻣﴫ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻋﺪم ﻗﺪرة اﻟﺤﻜﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻮي اﻤﴫي ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺼﺪي ﻟﺼﻴﺤﺎت ﻫﺬه اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮة ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ وﻓﻖ اﻟﻨﻤﻮذج‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ إﺻﺪار اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‬ ‫ﻣﺎ ﻋُ ﺮف ﺑﺎﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري اﻤﻜﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫وﺗﻌﺘﻘـﺪ ﻫـﺬه اﻤﺼـﺎدر أن رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬اﺳـﺘﻄﺎع ﻟﻌـﺐ دور‬ ‫اﻟﻮﺳﻴﻂ ﰲ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﺤﻞ اﻤﻌﻀﻼت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻐﺮق ﺳـﻔﻴﻨﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻴﻤﻦ وﻫـﻢ ﻣﺎزاﻟﻮا ﻋﲆ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل دﻓﻊ أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻧﻔﻂ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺗﺼﻔﻴﺔ وإﻋﺎدة ﺗﺴـﻮﻳﻖ أرﺑﻌـﺔ آﻻف ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻧﻔﻂ‬ ‫ﻟﻠﻌﺮاق‪ ،‬ﻛﺼﻔﻘﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻤﺮﻳﺮﻫﺎ ﻋﱪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﺬي ﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺗﻌﺎرض ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﺼﺎﻋﺪ ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻟﺴﻨّﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮب ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻷﻧﺒﺎر وﻧﻴﻨﻮى وﺗﻜﺮﻳﺖ‪.‬‬ ‫وﺗـﺆﴍ ﺣﻘﻴﻘـﺔ اﺳـﺘﻤﺮار ﺗﺼﺪﻳـﺮ اﻟﻨﻔـﻂ‬

‫ﻧﻔﻂ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺧﱪات‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﻋﺮاﻗﻴـﺔ راﻓﻘﺖ‬ ‫زﻳـﺎرة رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﴫي ﻟﻠﻌـﺮاق أوﺿﺤﺖ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« أن اﻻﺗﻔﺎق اﻟﻨﻔﻄﻲ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺗﺨﻔﻴﻀﺎ ً‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺬﻛﻮر ﰲ ﻧﺺ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ رﺑﻤﺎ ﻳﺼﻞ إﱃ ‪%25‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺧﺪﻣـﺎت ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻣﴫ ﻟﻠﻌـﺮاق ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﺧﱪة ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﻹدارة ﻣﻌﺎﻣﻞ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻟﺨﱪة ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﻜﺮﻳﺮ اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫واﺳـﺘﺨﺮاﺟﻪ‪ ،‬وﻫﻨﺎك اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ أﺧﺮى ﻋﻦ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻧﺊ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﻨﻔﻄﻴﺔ‪ ،‬ﺗُﺴﻬﻢ ﴍﻛﺎت اﻟﻘﻄﺎع‬

‫اﻟﻌﺎم اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬ﻛﺎﺳﺘﺸﺎرﻳﻦ ﻟﻨﻈﺮاﺋﻬﻢ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻮﻗـﻊ ﻫـﺬه اﻤﺼـﺎدر أن ﻳﺪﺧـﻞ اﻟﻌـﺮاق‬ ‫وﻣﴫ وإﻳﺮان ﰲ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻣﻦ ﻧﻮع ﺧﺎص ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫وﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻳﺮى أﻧﻪ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ اﻵﺧﺮ ﻹﻛﻤﺎل وﺳـﺪ‬ ‫ﻧﻘﺺ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻣﻬﻢ ﻟﺪﻳـﻪ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﻣﴫ‬ ‫ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤـﺎل واﻻﻧﺘﻌﺎش اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬وإﻳﺮان‬ ‫ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻛﴪ اﻟﺤﺼﺎر اﻤﴬوب ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﻧﻔﻖ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺮﻛﺰ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻤﺒﺎﺣﺜـﺎت اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻊ ﻧﻈـﺮه اﻤـﴫي ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻛﺎن‬ ‫اﻷﺧـﺮ ﻳﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ رأى اﻟﻄﺮﻓﺎن‬ ‫أن ﻋﻨـﺎﴏ ﻣﻌﺎدﻟﺘﻬﻤﺎ اﻛﺘﻤﻠﺖ ذاﺗﻴﺎ ً ﻋﲆ أﺳـﺎس‬ ‫ﺗﻠﺒﻴﺔ اﻟﻌﺮاق ﻣﻄﺎﻟـﺐ ﻣﴫ‪ ،‬وﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻷﺧﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﴩوع اﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﺬي ﺑـﺪأ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻨﺬ ﻓﱰة‪،‬‬ ‫اﻤﺘﻤﺜﻠﻔـﻲ ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﺟﺒﻬﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﻣﻌﺘﺪﻟﺔ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﻃﺒﻖ ﻣﻦ ذﻫﺐ‬ ‫وﰲ ﺗﻌﻠﻴـﻖ ﻫـﺬه اﻤﺼـﺎدر ﻋـﲆ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع‪ ،‬ﻓـﺈن ﻗﻨﺪﻳـﻞ ﻗﺪم ﻃﻠﺒـﺎت ﻣﴫﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎر اﻟﺜﻘﻴﻞ إﱃ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪم اﻷﺧﺮ ﻣﻮاﻓﻘﺘﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺒﻖ ﻣـﻦ ذﻫﺐ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة ﻋـﲆ أن ﻗﻨﺪﻳﻞ اﻟﺬي‬ ‫راﻓﻘـﻪ وﻓـﺪ ﻳﺘﺄﻟـﻒ ﻣـﻦ ﺳـﺒﻌﺔ وزراء اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫وﺳـﺒﻌﻦ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬رأى أن اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاق وﻣﴫ ﻳﻔﱰض أن ﺗﻜﻤﻦ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬وﻃﺎﻟـﺐ ﺑﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻣﴫﻳـﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫وﻣﻬﻤـﺔ واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل دﺧـﻮل اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﱄ اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫رﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻋﻘﺪ ﻛﻬﺮﺑﺎء اﻟﺴﻤﺎوة اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺮﺳﻮ ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻳﺘﻢ ﺑﻤﻮﺟﺒﻬﺎ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻧﻔﻂ‬ ‫ﺧﺎم إﱃ ﻣﴫ ﺑﻤﻘﺪار أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﺷﻬﺮﻳﺎً‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻛﻤﻴﺔ أﺧـﺮى ﻟﻠﻤﺼﺎﰲ اﻤﴫﻳﺔ ﻟﻐﺮض‬ ‫ﻣﺼﻔـﻰ واﺣﺪا ً ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻳﺒﻦ‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳـﺮ‪ ،‬ﻷن اﻟﻌـﺮاق ﻟﻢ ِ‬

‫‪ ،2003‬وﻃﺎﻟﺐ ﻗﻨﺪﻳﻞ أﻳﻀﺎ ً ﺑﺮﻓﻊ اﻟﺤﻈﺮ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻤﻔﺮوض ﻋﲆ اﻷﺟﺒﺎن اﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫ﻣﻠﻒ اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻤﴫﻳﻦ‪ ،‬ودﻓﻊ ﻓﻮاﺋﺪ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ‪.‬‬ ‫ودﻓﻊ اﻟﻌﺮاق ‪ 400‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر ﻛﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻤﴫﻳـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳﺪﻓﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ دﻓﻌﻬﺎ إﺑﺎن اﻧﻌﻘﺎد اﻟﻘﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺑﻐـﺪاد ﻟﺤـﺚ ﻣﴫ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺼﺪر أن ﻗﻨﺪﻳﻞ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﺪﻓﻊ دﻳﻮن‬ ‫اﻟﺘﺴـﻠﻴﺢ اﻤﴫي ﻟﻨﻈﺎم ﺻﺪام ﺣﺴﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﻘﻮاﻋـﺪ ﻧﺎدي ﺑﺎرﻳـﺲ‪ .‬وﻗﻮاﻋﺪ ﻧﺎدي‬ ‫ﺑﺎرﻳـﺲ ﺗﻨـﺺ ﻋـﲆ أن أي ﻣﺪﻳﻮﻧﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺗﺨﺼﻢ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %80‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺴـﻴﻂ اﻟـ‪%20‬‬ ‫اﻤﺘﺒﻘﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﺪى ‪ 23‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء اﻤﴫي أﻳﻀـﺎ ً ﺑﻮدﻳﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر دﻋﻤﺎ ً ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻤﴫي‪ ،‬ﻋـﲆ ﻏﺮار ﻣـﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻗﻄـﺮ اﻟﺘﻲ ﻣﻨﺤﺖ‬ ‫ﻣـﴫ ﻣﻠﻴـﺎري دوﻻر‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻌـﻮدة اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ إﱃ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﴫي ﻣﻬﺪد‬ ‫وﻳﻌﺎﻧـﻲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﴫي ﻣـﻦ أزﻣﺔ ﺧﺎﻧﻘﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻗﻴﺎم اﻟﺜﻮرة ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣـﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ وﺗﺮة اﻻﻧﺤﺪار‬ ‫ﺑﺪأت ﺗﺘﺴـﺎرع ﻣﻨﺬ ﺗﺴـﻠﻢ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ ﻗﺒﻞ ﺳﺒﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪ .‬وﺗﻮﻗﻔﺖ ﻋﺠﻠﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻤﴫي ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﻧﻔﻼت اﻷﻣﻨﻲ‪ ،‬واﻧﺴﺤﺎب ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧـﺐ واﻧﺨﻔـﺎض ﻋﺪد اﻟﺴـﻴﺎح‪.‬‬ ‫وﻳﺒـﺪو اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻤـﴫي اﻟﻴﻮم ﰲ ﻧﻔـﻖ ﻣﻈﻠﻢ‬ ‫ﻃﻮﻳﻞ‪ ،‬وﻻ ﺿﻮء ﻳﻠﻮح ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻨﻔﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ آﺧـﺮ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت إﱃ ﺗﺮاﺟـﻊ ﺣـﺎد ﰲ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻃﺎت اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﺒﻄﺖ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﺮﺟﺔ ﺑﺈﻗﺮار ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻹﺧﻮان إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ أﺧﻄﺮ‪ ،‬ﻓﻔـﻲ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻹﺧـﻮان إن اﺣﺘﻴﺎﻃﺎت اﻟﻌﻤﻠـﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‬ ‫ﻟـﺪى اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛـﺰي اﻤﴫي وﺻﻠﺖ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬

‫ﺣﺮﺟـﺔ وأﻧﻬﺎ ﺑﻠﻐـﺖ ﻧﺤﻮ ‪ 15‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫رﻏﻢ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻮداﺋﻊ واﻤﻨﺢ واﻟﻘﺮوض‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺘﻬﺎ ﻣﻦ دول ﻋﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻻ ﺗـﻜﺎد ﺗﻠـﻚ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﺎت ﺗﻜﻔﻲ ﻟﺘﺴـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺠﺎه دﻳﻮﻧﻬﺎ وﺗﺴـﺪﻳﺪ ﻓﺎﺗﻮرة‬ ‫اﻟﺴﻠﻊ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺈﻃﻌﺎم اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي‬ ‫ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺠﻨﻴﻪ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم ﺑﺈﻳﻘﺎع ﺛﺎﺑﺖ‬ ‫ﻟﻴﺼـﻞ ﻟﻨﺤـﻮ ‪ 6.7‬ﺟﻨﻴـﻪ‬ ‫ﻟﻠﺪوﻻر‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻨﺤﻮ ‪6.1‬‬ ‫ﻟﻠﺪوﻻر ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫أي أن اﻟﺠﻨﻴـﻪ ﻓﻘـﺪ ﻧﺤـﻮ‬ ‫‪ 10٪‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﰲ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫أﺳﺎﺑﻴﻊ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻳﺠﻤـﻊ‬ ‫اﻤﺮاﻗﺒﻮن ﻋﲆ أن اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫دﻓﻌـﺖ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫إﱃ ﺣﺎﻓﺔ اﻻﻧﻬﻴﺎر‪ .‬وﺗﻬﺎوت‬ ‫اﻟﻌﻤﻠـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻓﻘـﺪت اﻟﻌﻤﻠـﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎل أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ %70‬ﻣﻨﺬ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي أﺣـﺪث ﺗﺼﺪﻋـﺎ ً ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺻﻌّ ـﺪت ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷوروﺑـﻲ ﺟﻬـﻮد اﻟﺘﻀﻴﻴﻖ ﻋﲆ إﻳـﺮادات ﻃﻬﺮان‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ اﻟﻨـﻮوي‪ ،‬وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت وﺗﻀﻴﻴﻖ آﺧـﺮ ﻧﻮاﻓﺬ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬

‫ﴍط ﺧﻔﻀﻬـﺎ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﺧﻔـﺖ ﺗﻠﻚ اﻟـﺪول‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺼﻦ واﻟﻴﺎﺑـﺎن واﻟﻬﻨﺪ‬ ‫وﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﱰﻳﺎﺗﻬﺎ ﺑﻨﺴﺐ ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ %40‬ﻣﻦ ﻣﺸﱰﻳﺎﺗﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﻓﺮض اﻟﺤﺼﺎر‪.‬‬ ‫وﺗﻔﻴـﺪ ﺗﻘﺪﻳـﺮات ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ أن‬ ‫ﺻـﺎدرات اﻟﻨﻔﻂ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ ﺗﺮاﺟﻌﺖ إﱃ ‪ 860‬أﻟﻒ‬ ‫ﺑﺮﻣﻴـﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ ﺳـﺒﺘﻤﱪ ‪ 2012‬ﻣـﻦ ‪ 2.2‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ أواﺧﺮ ‪.2011‬‬ ‫وﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت ﻋـﲆ ﻗﻄﺎﻋـﻲ اﻟﻄﺎﻗـﺔ‬ ‫واﻟﺒﻨﻮك اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ زادت ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺣﺼﻮل اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺜﺮ ﻣﺨﺎوف‬ ‫ﻣـﻦ أن اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛﺰي ﻟـﻦ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎل‪ .‬واﻣﺘـﺪ ﺗﺄﺛﺮ ذﻟﻚ‬ ‫إﱃ ﻗﻄﺎع اﻟﺸـﺤﻦ اﻟﺒﺤﺮي‬ ‫واﻟﻄـﺮان‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أوﻗﻔـﺖ‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ﻣﻊ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫وﺗﺘﺨﺒـﻂ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻴـﻦ ﺑﻦ‬ ‫إﻗـﺮار ﺑﻘﺴـﻮة اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت‬ ‫وأﻧﻬـﺎ ﺗﺮﻗـﻰ إﱃ ﺣـﺮب‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ وﺑـﻦ اﻤﻜﺎﺑﺮة‬ ‫ﺑﺄن اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت ﻟﻢ ﺗﺆﺛﺮ ﰲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬رﻏﻢ أن‬ ‫آﺛﺎر اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻣﺎﺛﻠﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻔﺎﺻﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎد‪.‬‬

‫ﺣﻮارات اﺧﻮان‬ ‫اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻗﻢ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﺪﻋﻮة‬ ‫ﺷﻴﺦ ازﻫﺮ إﻟﻰ‬ ‫ﺣﻮزات اﻟﻨﺠﻒ‬

‫أزﻣﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫وأدت اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت إﱃ ﻋـﺰل اﻟﻨﻈـﺎم اﻤﴫﰲ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋـﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻤﴫﰲ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺪ‬ ‫ﻃﻬـﺮان ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ ﺗﺴـﻠﻢ ﻋﻮاﺋـﺪ ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﺣﺎد‪.‬‬ ‫وﻣﻨﺤﺖ واﺷـﻨﻄﻦ اﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑـﴩاء اﻟﻨﻔـﻂ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪،‬‬

‫اﻟﻌﺮاق ﻣﻨﻘﺬ ﻤﴫ وإﻳﺮان‬ ‫وﰲ ﻇﻞ ﺳـﻮء أﺣـﻮال اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﻦ اﻤﴫي‬ ‫واﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ ،‬ﻓـﺈن ﻇﻬﻮر اﻟـﺪور اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻛﻤﻨﻘﺬ‬ ‫ﻟﻠﻄﺮﻓـﻦ ﺑﻌﺪ اﻣﺘﻨـﺎع اﻟﻌﺮاق ﻋـﻦ اﻟﺮﺿﻮخ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ وﻃﺎﻟﺐ واﺷـﻨﻄﻦ ﺑﺎﻻﺳـﺘﺜﻨﺎء‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن ﺗﺼﺪﻳـﺮ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻤﺨﻔﺾ ﰲ ﺳـﻌﺮه‬ ‫ﻤـﴫ‪ ،‬ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻮﻇـﻒ إﻳﺮاﻧﻴـﺎ ً ﻛﻮرﻗﺔ ﺿﻐﻂ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ ﻣﻔﺎوﺿـﺎت ‪ 1+5‬ﻤﻠﻔﻬﺎ اﻟﻨﻮوي‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺮﻓـﺾ زﻳـﺎرة ﻣﻔﺘﴚ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺬرﻳﺔ إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﺎرﺷـﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﺆال‬ ‫ﻳﺒﻘـﻰ ﻋـﻦ رد ﻓﻌـﻞ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻋـﲆ ﺧـﺮوج اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ اﻟﻔﺮع اﻤﴫي ﻋﻦ ﻃﺎﻋﺔ اﻷﺳﺘﺎذ اﻷﻋﻈﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻔﻞ إﺳﻄﻨﺒﻮل‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ رد اﻟﻔﻌﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻣﺎزال ﻳﺮاﻫﻦ ﻋﲆ زﺧـﻢ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات اﻤﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﻮﻧﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﺮﳼ وﻗﻨﺪﻳﻞ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺮوع ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻋﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻣـــﺼـــﺮي وإﻳــــﺮاﻧــــﻲ‪..‬‬ ‫اﻟــﻘــﺎﻫــﺮة ﺗــﺒــﺤــﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟـــﻤـــﺎل واﻻﻧــﺘــﻌــﺎش‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ ..‬وﻃﻬﺮان‬ ‫ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻛﺴﺮ اﻟﺤﺼﺎر‪..‬‬ ‫وﺑﻐﺪاد ﺗﻠﺒﻲ‬ ‫ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ أﻣﺲ‬

‫)روﻳﱰز(‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺣﻤﺮي ﻟـ |‪:‬‬ ‫‪ ٪٢‬ﻣﻦ ﺳﻴﺪات‬ ‫أﻋﻤﺎل ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻳﺴﺘﺜﻤﺮن ﻓﻲ اﻟﻌﻘﺎر‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻗﺎل ﻟـ«اﻟﴩق« ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺜﻤﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﺟﺪة ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻷﺣﻤﺮي‪ ،‬إن‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ﺳﻴﺪات اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻼﺗﻲ ﻳﻤﺘﻠﻜﻦ ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﻋﻘﺎرﻳـﺔ وﻳﺘﺎﺟـﺮن ﰲ اﻟﻌﻘـﺎر ﺑﻠﻐـﺖ ‪ %2‬ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً وﺻﻮل اﻟﻨﺴـﺒﺔ‬

‫إﱃ ﺣـﻮاﱄ ‪ %5‬ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟﺠﺎري‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ﻓﺘـﺢ ﻣﺠـﺎل اﻟﻌﻘـﺎر أﻣـﺎم اﻤﺮأة وﺗﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻌﺪﻟﻴـﺔ أﻣـﺎم اﻤﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬واﻹﻓﺮاغ‪،‬‬ ‫ﺳﻴﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻣﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %10‬إﱃ ‪%30‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻘـﺎرات اﻤﺠﻤﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﻜﻬﺎ ﺳـﻴﺪات‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺮﻳـﻚ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺗﻘﺪر ﺑﺎﻤﻠﻴـﺎرات ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺤﻴﻮي‪.‬‬

‫وﻛﺸـﻒ اﻷﺣﻤﺮي ﻋﻦ وﺟﻮد ﺧﻄﺔ ﻣﺘﻌﺜﺮة‬ ‫ﻟﺴـﻌﻮدة ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻘﺎر ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﺧﻄﺔ ﺗﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﺳﺘﻮﻓﺮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف وﻇﻴﻔﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻣـﻦ ﻳﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﻘﺎر اﻵن‬ ‫واﻓـﺪون ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ وﻇﺎﺋـﻒ ﻣﺰدوﺟﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫إﻋﺪاد اﻟﺸﺎي واﻟﻘﻬﻮة واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ واﻟﻌﻤﻞ اﻹداري‪.‬‬

‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻤﻜﺘـﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﺘﻮﻓـﺮ وﻇﻴﻔﺔ ﻋﺎﻣـﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺘـﺐ وﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﺳـﻌﻮدي واﺣﺪ ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ اﻤﻜﺎﺗـﺐ‪ ،‬ووﺟﻮد‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻤﻜﺘﺐ أو ﻗﺮﻳﺐ ﻟﻪ ﻣـﻦ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻴﻜﻮن ﻣﻮﺟـﻮدا ً ﰲ اﻤﻜﺘﺐ أﺛﻨـﺎء اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﻮز ﻣﻄﻠﻘﺎ ً وﺟﻮد اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ذﻟﻚ‬ ‫اﻷواﻣﺮ اﻟﺼﺎدرة ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻣﻤﺎرﺳﺎت »اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﺨﻠﻖ ﺳﻮﻗ ًﺎ ﺳﻮداء ﻟﺳﻤﻨﺖ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﻣﻤﺎرﺳـﺎت وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﻠﻖ ﺳﻮق ﺳـﻮداء ﻟﻺﺳﻤﻨﺖ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻬﺎ »ﻣـﺪاراة«‬ ‫اﻷزﻣـﺔ‪ ،‬وﻗـﴫ اﻟﺒﻴـﻊ ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺎﻟﻜـﻲ ﺗﺼﺎرﻳـﺢ اﻟﺒﻨـﺎء ﺑﻤﻨﺢ ﻛﻞ‬ ‫ﺗﴫﻳـﺢ ﻣﺎﺋﺔ ﻛﻴـﺲ ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬دون‬ ‫إﻳﺠﺎد ﺣﻠـﻮل ﺟﺬرﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﻠﺠﻮء إﱃ‬ ‫اﻤﺴـﻜﻨﺎت ﺑﺎﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ اﻹﴍاف‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺒﻴﻊ‪ ،‬إﻻ أن »ﻫﻮاﻣﺮ«‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻮداء واﺻﻠـﻮا اﺣﺘﻜﺎر‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ وﻗﺪّﻣـﻮا ﻋـﻦ ﻛﻞ ﻓـﺮد‬ ‫ﻳﺸـﱰي ﺗﺤـﺖ إﴍاف »اﻟﺘﺠـﺎرة«‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻋﴩة ﺗﺼﺎرﻳﺢ ﺑﻨﺎء ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺼﻔﺘﻬﻢ »ﻣﻘﺎوﻟﻦ« ﻟﻠﴩاء ﺑﺴـﻌﺮ‬ ‫‪ 14.5‬رﻳـﺎل ﻟﻠﻜﻴـﺲ‪ ،‬وإﻋﺎدة ﺑﻴﻌﻪ‬

‫ﺑـﺴﻌﺮ ‪18‬رﻳﺎﻻً‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺴـﻚ ﻫﻮاﻣـﺮ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻮداء ﺑﺴﻘﻒ اﻟﺴـﻌﺮ اﻤﻌﺮوض‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﻔﺘﻮح ﻟﻺﺳﻤﻨﺖ واﻟﺬي‬ ‫ﻳـﱰواح ﺑﻦ ‪ 23 - 20‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وإﻋﺎدة‬ ‫ﺑﻴـﻊ ﻣـﺎ ﺗـﻢ ﴍاؤه ﺗﺤـﺖ إﴍاف‬ ‫»اﻟﺘﺠـﺎرة« ﺑـ ‪18‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐﻠﻦ‬ ‫ﻋﻨﺎء اﺻﻄﻔـﺎف اﻟﻄﻮاﺑﺮ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺘﺒﻌﻪ اﻟﺘﺠﺎرة وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫ﺣﺠـﺰ ﻳﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻷﺳﻤﺎء اﻤﺘﺄﺧﺮة ﰲ ﻛﺸﻮﻓﺎت اﻟﺤﺠﺰ‬ ‫ﻳﺼـﻞ دورﻫـﺎ ﺑﻌﺪ ﺳـﺖ ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫وﺗﻨﺎل ﻧﺼﻒ اﻟﺤﺼﺔ‪.‬‬ ‫وأﻗـﺮ ﻣﻨـﺪوب ﻓـﺮع وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة ﰲ ﻣﻜﺔ‪ ،‬أن ﻣـﺪاراة اﻷزﻣﺔ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻦ أﺣـﺪ ﺗﺠﺎر ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ أﻧﻪ ﻳﻤﺘﻠـﻚ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪300‬‬ ‫ﻧﺎﻗﻠـﺔ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻣـﻊ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬

‫واﻟﺘﻌﻬﺪ ﺑﻨﻘﻞ اﻟﺤﻤﻮﻻت ﻣﻦ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة إﱃ ﻧﻘـﺎط اﻟﺘﻮزﻳﻊ‪ ،‬وﺑﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﺑﺈﴍاف ﻣﻨﺪوب اﻟﺘﺠﺎرة ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻜـﴪ اﻻﺣﺘـﻜﺎر وإﺟﺒـﺎر ﻫﻮاﻣـﺮ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﻊ ﺑﺴﻌﺮ اﻟﺴﻮق‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن أرﺑﺎح اﻻﺣﺘﻜﺎر ﻣﻐﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳـﱰاوح رﺑـﺢ اﻟﺤﻤﻮﻟـﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة‬ ‫اﻤﺤﺘﻜـﺮة اﻤﺤﺘﻮﻳﺔ ﻋﲆ ‪ 500‬ﻛﻴﺲ‬ ‫ﻣﺎﺑـﻦ ‪ 4000- 2700‬رﻳﺎل زﻳﺎدة‬ ‫وﻓـﺮق ﰲ اﻷرﺑـﺎح ﻋﻦ ﺑﻴﻌﻪ ﺑﺴـﻌﺮ‬ ‫‪ 14.5‬رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻗﺪ رﻓـﺾ ﻣﻮاﻃﻨـﻮن اﻋﺘﺒﺎر‬ ‫اﻷزﻣـﺔ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺒﻌﻬـﺎ »اﻟﺘﺠﺎرة« ﺣﺘـﻰ وإن ﻛﺎن‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﴩاء ﺑﻨﻔﺲ ﺳـﻌﺮ اﻟﺴﻮق‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺪﻳـﻦ أﻧﻬﻢ ﰲ أزﻣـﺔ ﻃﺎﻤﺎ اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻌـﺮوض واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻻ ﺗﺘﻢ ﺗﻐﻄﻴﺘﻬﺎ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬

‫اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ ﻣﻌﺪوﻣﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﺘﺨﺼﻴﺺ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻲ اﻟـﺬي ﻳﺘﻄﻠﺐ اﻟـﱰدد ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻮق ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻔﺎوت ﺑﻦ ‪160‬إﱃ‬ ‫‪ 500‬ﻛﻴﺲ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﺎﻟﻢ ﻣـﺎ‬ ‫وﺻﻔﻪ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ اﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻣﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة ﻣـﻊ اﻷزﻣﺔ‪ ،‬وﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻮﻓـﺮ ﺣﻠﻮل ﻧﺎﺟﻌﺔ ﺳـﻮاء ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺼﺎﻧﻊ أو اﻟﺘّﺠـﺎر واﻤﻮزﻋﻦ‪ ،‬وﻋﺪ‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي أن اﻟﺘﺠـﺎرة ﻻ ﺗﻌﻠﻢ‬ ‫أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺘﺠﺎر‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﺘﺨﺼﻴﺺ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ ﺣﻞ ﺑﻄﻲء‪ ،‬وﻳﺆدي إﱃ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫إﻧﺠﺎز اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ .‬وﻗـﺎل واﺋﻞ ﺣﻠﻴﻢ‪:‬‬ ‫إن أﺳـﻮأ ﻣـﺎ ﰲ اﻷزﻣﺔ ﻫـﻮ ﻣﻼﺣﻘﺔ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ وﺟﻮد اﻹﺳـﻤﻨﺖ وﻣﻄﺎردﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻧﺘﻈـﺎر ﻃﻮاﺑـﺮ اﻟﺘﺠﺎر ﻻﺳـﺘﻼم‬ ‫اﻟﺤﺼـﺔ اﻤﺨﺼﺼـﺔ‪ ،،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻫﺬه‬

‫وﻣﺘﻌﻬﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﺤﻞ ازﻣﺔ‬ ‫‪ ..‬و‪ ٢٥‬رﻳﺎ ًﻻ ﺳﻌﺮ اﻟﻜﻴﺲ ﻓﻲ ﺟﺪة‪ ..‬ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗﻔﺰ ﺳـﻌﺮ ﻛﻴﺲ اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﰲ ﺟـﺪة إﱃ ‪25‬‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻛﺸﻔﺖ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ‬ ‫ﻋـﻦ دﺧﻮل ﻣﺘﻌﻬﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﺴـﻮق ﰲ ﺧﻄﻮة‬ ‫ﻣـﻦ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻟﺤـﻞ اﻷزﻣـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫إن اﻤﺘﻌﻬـﺪ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟـﺬي دﺧـﻞ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ ﺳـﻴﻠﺘﺰم ﺑﺘﻮﻓﺮ ‪ 30‬أﻟـﻒ ﻛﻴﺲ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﻷﺳـﻮاق ﺟـﺪة‪ .‬وﻗـﺪ أدت ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻌﻄﻴﺶ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ إﱃ ﺗﺠﻤﻊ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ ﺣﻮل‬ ‫أول ﺷﺎﺣﻨﺔ إﺳـﻤﻨﺖ ﻳﺠﺪوﻧﻬﺎ أﻣﺎﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺤﺮص‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﻋﲆ إﺣﻀﺎر أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻷﺣﻮال‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻮد ﻷﻗﺎرﺑﻬـﻢ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ أﻛﱪ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬

‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ‪ ،‬وﻳﺸـﱰط ﻣﻨﺪوﺑﻮ اﻟﺘﺠﺎرة أن ﻻ ﻳﺄﺧﺬ‬ ‫اﻟﻔﺮد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻛﻴﺴـﺎ ً ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ .‬وأﺑﺪى ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﺳﺘﻴﺎءﻫﻢ اﻟﺸﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳُﻌَ ﺎﻣﻠـﻮن ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﻮزﻋـﻦ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤﻦ إﻳﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻐﻼل ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ ﻟﻺﺳﻤﻨﺖ وﻣﻀﺎﻋﻔﺔ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ إﱃ ‪ 25‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﺲ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺎﺳـﺘﺤﺪاث أﻣﺎﻛﻦ أﻛﺜـﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ اﻟﻜﻤﻴﺎت ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻻﺋﻘﺔ‬ ‫ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﺗﺤﺖ أﺷـﻌﺔ اﻟﺸـﻤﺲ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﻮا اﻤﻔﺘﺸـﻦ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻧﻘﺎط ﺗﻮزﻳﻊ ﻣﻜﻴﻔﺔ‬ ‫وﻣﻨﻈﻤـﺔ ﺑﺄرﻗﺎم وﻛﺮاﳼ اﻧﺘﻈﺎر ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎدل‪.‬‬ ‫وﺿﻤﻦ ﺟﻬـﻮد وزارة اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة‬

‫ﻋﲆ ﺳـﻮق اﻹﺳﻤﻨﺖ وﺣﻠﺤﻠﺔ اﻷزﻣﺔ‪ ،‬ﺿﺒﻄﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻟـﻮزارة اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻤﺎﴈ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ واﻓـﺪون ﰲ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺮب ﻛﻮﺑﺮي ﻋﺴـﻔﺎن ﺷﻤﺎل ﺟﺪة ﺗﺒﻴﻊ ﺑﺴﻌﺮ ‪25‬‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﺗﻢ إرﻏﺎﻣﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﻊ ﺑﺎﻟﺴـﻌﺮ اﻤﺤﺪد وﻫﻮ‬ ‫‪ 14‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﺲ‪ .‬وﺣﺴـﺐ ﻣﺼﺎدر »اﻟﴩق« ﻓﺈن‬ ‫ﺟﺪة ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ‪ 20‬أﻟﻒ ﻛﻴﺲ إﺳـﻤﻨﺖ اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋـﺪد اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻤﺤﻤﻠـﺔ ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟﻨـﻮب ﺟﺪة ﺣـﻮاﱄ ‪ 17‬ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 500‬ﻛﻴﺲ؛ أي ﻣﺎ ﻳﻌـﺎدل ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف‬ ‫وﺧﻤﺴـﻤﺎﺋﺔ ﻛﻴـﺲ‪ ،‬وأن ﺣﻮاﱄ ‪ 23‬ﺷـﺎﺣﻨﺔ أﺗﺖ‬ ‫ﻟﻌﺴـﻔﺎن ﺷـﻤﺎل ﺟﺪة ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑــ ‪ 11500‬ﻛﻴﺲ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع‪.‬‬

‫ﻣﺘﺎﺟﺮ ﺗﺨﺎﻟﻒ ﻗﺮار اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ‪ ..‬و»اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﻠﺘﺰم اﻟﺼﻤﺖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻻﻳـﺰال ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫واﻷﺳـﻮاق واﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻳﺨﺎﻟـﻒ ﻧﻈـﺎم‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻔﻮاﺗـﺮ وﺑﻄﺎﻗﺎت اﻟﺴـﻌﺮ‬ ‫واﻹﻋﻼﻧـﺎت واﻟﻌﻘـﻮد وﻋـﺮوض‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر وﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت‬ ‫وﺷـﻬﺎدات اﻟﻀﻤـﺎن‪ ،‬وﺗﴫّ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﺤـﻼت ﻋـﲆ إﺻـﺪار ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ ﰲ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ‬ ‫ﴏﻳﺤـﺔ وﻋﻠﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻨﻈـﺎم‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻹﺟـﺮاء إﻋﻤﺎﻻ ً ﻤﺎ ﻳﻘﴤ‬ ‫ﺑﻪ ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﻜﻮن اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻋـﲆ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺗﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻠﻊ واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻐﺘﻪ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ورﺻـﺪت » اﻟـﴩق » أﺛﻨـﺎء‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻓﻮاﺗـﺮ ﻟﻌـﺪة‬ ‫ﻣﺤـﻼت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﻛـﱪى ﺻـﺎدرة‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻋﱪﻣﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫ﻋﻦ ارﺗﻴﺎﺣﻬﻢ ﻟﻘﺮار وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬

‫ﻓﺎﺗﻮرة ﻷﺣﺪ اﻤﺘﺎﺟﺮ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫وﺣﺮﺻﻬـﺎ ﻋـﲆ ﺣﻤﺎﻳـﺔ ﺣﻘـﻮق‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻐﺶ ﰲ اﻟﺴﻠﻊ‬ ‫وإﻤﺎم اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺑﻤﺎﻫﻮ ﻣﺴـﺠﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﺎﺗﻮرة وﻣﻜﻮﻧﺎت اﻤﻨﺘﺞ واﻟﻀﻤﺎن‬ ‫‪ ،‬ﺑﻴﺪ أﻧﻬﻢ ﱠ‬ ‫ﻋﱪوا ﻋﻦ اﺳـﺘﻴﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﺼـﺮ اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺮﻗﺎﺑﻴـﺔ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺪورﻫﺎ ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﺮاﻛﺰ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻠﺘﺰﻣـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻐﺮاﻣﺎت‬ ‫ﺑﺤﻘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌـﻦ أن ﻳﺴـﻬﻢ ﻫﺬا‬

‫اﻹﺟﺮاء ﰲ رﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺴﻌﻮدة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل« ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺴـﻌﺪي »‬ ‫ﻣﺴـﺆول ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺘﺎﺟـﺮ اﻟﻜـﱪى‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬إن ﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻳﺠﱪك ﻋﲆ إﺻﺪار اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻤﺘﺠﺮ‬ ‫ﻣـﺎزال ﻳﺼـﺪر اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت ﻟﻌﻤﻼﺋـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ وﻫـﻮ ﻣﻀﻄـﺮ ﻟﺬﻟـﻚ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﺴـﺘﺨﺪم أﺣﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻞ وﺗﴪع ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻤﺤﺎﺳﺒﺔ‬ ‫وإﻧﻬـﺎء إﺟـﺮاءات اﻟﻌﻤﻴـﻞ ﻣﻦ ﺑﻴﻊ‬ ‫أو اﺳـﺘﺒﺪال ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ‪ ،‬وﻫـﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﱪﻣﺠﺔ ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ وﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ‬ ‫اﻻﻧﺘﻈـﺎر ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ إﺻﺪار ﻧﺴـﺨﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﻓﺎد ﻣﺴـﺆول‬ ‫ﻓـﺮع أﺣـﺪ اﻤﺘﺎﺟـﺮ ﴍق اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫– ﻓﻀـﻞ ﻋـﺪم ذﻛـﺮ اﺳـﻤﻪ ‪ -‬أن‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ اﻷم ﻫﻨﺪﻳﺔ وﻛﺒﺎر اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫واﻤﺪﻳﺮﻳـﻦ واﻤﺤﺎﺳـﺒﻦ واﻤﺪﻗﻘـﻦ‬ ‫أﺟﺎﻧﺐ وﻻﻳﺠﻴﺪون اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﻣـﺎزن اﻟﺮﺷـﻴﺪي‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ اﻟﻘﻴـﺎم ﺑﺪورﻫﺎ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻗـﺮارات وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة وﻓـﺮض ﻏﺮاﻣـﺎت ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﻟﻠﻘـﺮار ﻣﺆﻛـﺪا ً أن أﻏﻠﺐ‬

‫اﻟﺼﻴﺪﻟﻴـﺎت واﻤﺘﺎﺟـﺮ اﻟﻜـﱪى ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻠﺘـﺰم وﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺼـﺪر ﻓﻮاﺗﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ .‬وﺷـﺪﱠد وﻟﻴﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪي‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﻘـﺮار إذ إﻧﻪ‬ ‫ﻳﺴـﻬﻞ ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﱰﻳﺎﺗﻪ ﻗﺒﻴﻞ اﻤﻐﺎدرة ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟـﻮزارة أﻛـﺪت أن‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ أﻟﺰم أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺘﺠـﺎري ﻣﻜﺘﻮﺑـﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺳـﻮا ًء ﰲ اﻟﻔﻮاﺗﺮ أو‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻟﺴﻌﺮ أو اﻷﻏﻠﻔﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﻤﻞ ﰲ ﻋـﺮض اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ .‬وﺗﻀﻤّ ـﻦ اﻟﻨﻈﺎم ﻋﻘﻮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪100‬‬ ‫أﻟـﻒ رﻳﺎل ﻋﲆ أن ﺗﻀﺎﻋﻒ اﻟﻐﺮاﻣﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻀﻌـﻒ وإﻏـﻼق اﻤﺤـﻞ ﻤـﺪة‬ ‫ﺗﺼﻞ إﱃ ﺳﻨﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻜﺮار‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل ﺣﺒﻴﺶ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ ﻋـﺮض ﺗﺴـﺎؤﻻت » اﻟـﴩق »‬ ‫ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻋﴩة أﻳﺎم ﻋﲆ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن ‪.‬‬

‫اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻻ ﺗﻐﻄﻲ رﺑﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻨﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺑـﺪر اﻷﺳـﻤﺮي »إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺼﺎﻧـﻊ ﺗﻌﻤـﻞ ﺑﻜﺎﻣـﻞ‬ ‫ﺧﻄﻮﻃﻬـﺎ وﻃﺎﻗﺘﻬـﺎ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺗﻮﺟـﺪ أي ﺗﻜﺘﻼت أو ﺗﺂﻣـﺮ‪ ..‬ﻓﻠﻤﺎذا‬ ‫ﺗﺘﻜـﺮر اﻷزﻣـﺔ؟ وﻣﻦ اﻤﺴـﺆول ﻋﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ؟«‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‪ ،‬اﻷزﻣﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ‬ ‫أن اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻟﻢ ﺗﻄﻮر ﻣﻦ ﻗﻮة ﻃﺎﻗﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻫﻮاﻣﺮ اﻹﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫ﻳﺴﺤﺒﻮن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻜﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻟﺴﻮق‬ ‫ﺑﻬﺪف اﻻﺣﺘﻜﺎر وﺟﻨﻲ اﻷرﺑﺎح‪.‬‬

‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻹﺳﻤﻨﺖ ﻟﺤﺎﻣﲇ ﺗﺼﺎرﻳﺢ اﻟﺒﻨﺎء ﻓﻘﻂ‬

‫) اﻟﴩق(‬


‫اقتصاد‬

‫‪22‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫«أنظمة الرهن» تزيد من تم ُلك المواطنين للسكن ولن ترفع أسعار العقار‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫توقع عقاري�ون أن ت�ؤدي أنظمة الرهن‬ ‫العق�اري إى إنع�اش س�وق العق�ار‪،‬‬ ‫مس�تبعدين أن تق�ود إى رف�ع أس�عار‬ ‫العق�ار‪ ،‬وقالوا ل� «الرق» إنها س�تزيد‬ ‫م�ن نس�بة تمل�ك امواطن�ن للمس�اكن‬ ‫بنس�بة ‪ ،%30‬ورأوا أن امروجن لفكرة زيادة‬ ‫اأسعار مخطئون ويحاولون خدمة مصالحهم‬ ‫الخاصة‪ .‬ورأوا أن اانطاقة الحقيقية للس�وق‬ ‫ستكون بتأسيس ركة إعادة التمويل من قِ بل‬ ‫صندوق ااستثمارات العامة‪.‬‬ ‫وق�ال العضو امنتدب‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫لرك�ة س�مو العقاري�ة‪ ،‬امهن�دس خال�د‬ ‫التلمساني‪ ،‬إن صدور اللوائح التنفيذية منظومة‬ ‫التموي�ل العقارى س�يؤدي إى نم�و وانتعاش‬ ‫القط�اع العق�اري‪ .‬وأض�اف ل�»ال�رق» أن‬ ‫اانطاقة الحقيقية للقطاع س�تكون من خال‬ ‫تأس�يس ركة إعادة التمويل التى سيؤسسها‬ ‫صندوق ااس�تثمارات العامة‪ ،‬والتي س�تكون‬ ‫بمثابة س�وق ثانوي لتمكن البنوك من تسييل‬ ‫جزء من محافظها العقارية وإعادة إقراضها‪.‬‬ ‫وتوقع أن ترتفع نس�بة القروض العقارية‬ ‫اممنوح�ة م�ن البنوك الس�عودية م�ن قيمتها‬ ‫الحالي�ة البالغ�ة ‪ 47.8‬ملي�ار ري�ال ي نهاية‬ ‫يوني�و ‪ 2012‬بم�ا يمث�ل ‪ %17.2‬فق�ط م�ن‬ ‫القروض ااس�تهاكية اممنوحة من البنوك إى‬ ‫أضعاف ه�ذا الرقم ي ظ�ل احتياطيات نقدية‬ ‫موجودة ي مؤسس�ة النقد بلغت نهاية ‪2012‬‬ ‫نحو ‪ 2.5‬تريليون ريال‪ ،‬مرتفعة بنحو ‪%127‬‬ ‫عما كان�ت عليه ي نهاي�ة ‪ ،2007‬البالغة ‪1.1‬‬ ‫تريليون ريال‪ ،‬مشرا ً إى أن حجم الودائع لدى‬

‫قطعة أرض سلمتها أمانة جدة لوزارة اإسكان ضمن مروع ال�‪ 500‬ألف وحدة سكنية‬ ‫امصارف ارتفع من ‪ 717‬مليار ريال ي ‪2007‬‬ ‫إى ‪ 1.3‬تريلي�ون ري�ال نهاي�ة ع�ام ‪،2012‬‬ ‫بمعدل زيادة ‪ .%81‬وأكد التلمس�اني أن اأهم‬ ‫م�ن ص�دور الق�رارات ه�و تفعيله�ا بصورة‬ ‫صحيح�ة ليس�تفيد منه�ا القط�اع العق�اري‬ ‫وامواطنون الراغبون ي البناء والتملك‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬انتق�د رجل اأعم�ال الدكتور‬ ‫عبدالل�ه مرع�ي ب�ن محف�وظ‪ ،‬اأغني�اء م�ن‬

‫أصح�اب اأراي البيض�اء‪ ،‬ووصفه�م بأنهم‬ ‫«حج�ر عث�رة» أمام حل�م امواطن�ن ي تملك‬ ‫العقار بإبقائهم أس�عار اأراي مرتفعة‪ ،‬مما‬ ‫ي�ؤدي ي النهاية اس�تفادتهم وحده�م ماديا ً‬ ‫وخس�ارة الدول�ة كثرا ً م�ن املي�ارات‪ ،‬حيث‬ ‫رص�دت ‪ 250‬ملي�ار ري�ال لبن�اء ‪ 500‬ألف‬ ‫وح�دة س�كنية‪ ،‬وس�تضطر لدفع امبل�غ ذاته‬ ‫بع�د خمس س�نوات مواكب�ة الطل�ب امتنامي‬

‫عى الوحدات الس�كنية س�نويا ً لتغطية حاجة‬ ‫الس�وق‪ ،‬بينما هي ليس�ت مضطرة لدفع تلك‬ ‫امبالغ إذا كانت أسعار اأراي أكثر انخفاضا ً‬ ‫مم�ا هي عليه اآن‪ .‬وأش�ار إى أن قيمة اأرض‬ ‫ي كرى دول العالم مث�ل بريطانيا ا تتجاوز‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ %20‬من قيم�ة الوحدة الس�كنية‬ ‫الكلي�ة‪ ،‬بينما ي الس�عودية تص�ل إى ‪.%55‬‬ ‫وشدد عى رورة أن يضطلع اأغنياء ورجال‬

‫(الرق )‬ ‫اأعمال بمس�ؤوليتهم ااجتماعية تجاه الوطن‬ ‫بتخفي�ض أرباحهم الس�نوية الت�ي يجنونها‬ ‫لصال�ح امواطن‪ ،‬وهو ما لن يؤثر ي مس�توى‬ ‫حيات�ه ومعيش�ته‪ ،‬لكن�ه س�يعود ع�ى أفراد‬ ‫امجتمع بالنفع والفائدة‪.‬‬ ‫ورأى ب�ن محف�وظ أن أنظم�ة التموي�ل‬ ‫العقاري لن تنفع أو تفيد ي يء لوجود ‪%80‬‬ ‫من اأراي البيضاء ي جدة لم َ‬ ‫تبن أو تخطط‬

‫للسكنى ويس�يطر عليها ‪ 12‬من كبار هوامر‬ ‫اأراي‪ .‬وقال «نحتاج إى تنظيم سوق العقار‬ ‫قبل إق�رار مثل تلك اأنظمة الت�ي لن تفيد إا‬ ‫امناطق الخالية من اأراي البيضاء»‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن ثلث اأش�خاص الذين ا يمتلكون منازل ي‬ ‫الس�عودية سيحققون حلمهم مع نظام الرهن‬ ‫العقاري‪ ،‬أي قرابة ‪ %20‬من س�كان امملكة‪،‬‬ ‫إذ تش�ر الدراس�ات إى أن ‪ %60-65‬م�ن‬ ‫الس�عودين ا يمتلكون من�ازل‪ ،‬وبالتاي يظل‬ ‫نحو ‪ %40‬من السعودين با سكن‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬قال امدي�ر التس�ويقي مجموعة‬ ‫ساب للعقارات الدكتور صبحي آغا‪ ،‬إن النسبة‬ ‫الثابتة أرباح الصناديق ااستثمارية ي امملكة‬ ‫ت�راوح ب�ن ‪ ،%8 6-‬وتأت�ي منخفض�ة عن‬ ‫النس�بة العامية ب�‪ ،%2 1-‬مرجعا ً ذلك إى أن‬ ‫امس�تثمرين العقارين ي السعودية يفضلون‬ ‫راء وبي�ع اأراي البيض�اء والحص�ول عى‬ ‫الرب�ح خ�ال س�نة أو س�نتن دون التوج�ه‬ ‫لاستثمارات العقارية الحقيقية ببناء الوحدات‬ ‫السكنية وتخطيط امخططات والبيع والراء‪.‬‬ ‫وأض�اف أن اإج�راءات الحكومية تس�اعدهم‬ ‫بش�كل كبر عى هذا التوج�ه الخاطئ‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫ع�ى رورة تكات�ف امطوري�ن العقاري�ن‬ ‫والبن�وك والخراء للوقوف ع�ى الحاجة اآنية‬ ‫للمراف�ق الس�كنية‪ ،‬خصوصا ً وأن الدراس�ات‬ ‫اأخرة تش�ر إى حاج�ة امملك�ة إى أكثر من‬ ‫‪ 200‬ألف وحدة سكنية سنوياً‪.‬‬ ‫وفيم�ا يتعلق بأنظم�ة الره�ن والتمويل‬ ‫العق�اري الص�ادرة‪ ،‬أوضح أنها ستُس�هم ي‬ ‫إيجاد بيئ�ة صالح�ة لاس�تثمار الريع عى‬ ‫امدى القريب والبعيد‪ ،‬وس�توفر فرص السكن‬ ‫امائمة للمواطنن وامقيمن‪.‬‬

‫برنامج صناعة السيارات تنقصه اآليات‪ ..‬ومطالب بإنشاء هيئة وطنية‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬ ‫طال�ب رئي�س اللجن�ة الصناعي�ة ي غرف�ة‬ ‫الرقي�ة س�لمان الجي‪ ،‬بوج�ود راكة بن‬ ‫القطاع�ن الحكوم�ي والخ�اص ي الرنامج‬ ‫الوطني لتطوير التجمع�ات الصناعية‪ .‬وقال‬ ‫ل�«ال�رق»‪ ،‬إن آلي�ات الرنامج غ�ر معلنة‬ ‫بالرغ�م من أن الرنام�ج أنهى خمس س�نوات وتم‬ ‫التمديد له إى خمس س�نوات مقبلة بدأت ي السابع‬ ‫م�ن م�ارس الح�اي ‪ ،‬إذ إن�ه يفتق�د إى الش�فافية‬ ‫س�واء للمستثمر الس�عودي أو اأجنبي ‪ ،‬افتا إى أن‬ ‫الش�فافية تعد اأس�اس ك�ي تكون هن�اك راكات‬ ‫بن مستثمرين س�عودين وأجانب ي قطاع تصنيع‬ ‫الس�يارات‪ ،‬كما أن إع�ان اآليات س�يجعل امملكة‬ ‫تستقطب ركات لتصنيع السيارات‪.‬وأكد أن قطاع‬ ‫الصناع�ة من القطاع�ات التي تتوفر ب�ه الوظائف‬ ‫بش�كل دائ�م حيث ايرتبط بموس�م معن وإنش�اء‬ ‫مصان�ع للس�يارات س�يخلق عدي�دا م�ن الف�رص‬

‫الوظيفي�ة‪ .‬م�ن جهت�ه‪ ،‬قال ل�� « ال�رق « رئيس‬ ‫لجن�ة الس�يارات ي غرفة الرقية هان�ي العفالق ‪،‬‬ ‫إن تمدي�د الرنام�ج الوطني للتجمع�ات الصناعية‬ ‫لجذب صناعة الس�يارات يأتي تماش�يا مع سياسة‬ ‫امملك�ة ي دع�م الصناع�ات امختلفة م�ا حققته ي‬ ‫بعض الصناعات التي تم استهدافها‪ ،‬ومنها صناعة‬ ‫البروكيماوي�ات الت�ي أصبح�ت رائ�دة فيه�ا عى‬ ‫امستوى العامي‪ .‬وطالب بوجود هيئة وطنية ترف‬ ‫ع�ى صناعة الس�يارات نظرا لحجم ه�ذه الصناعة‬ ‫وعائدها اإيجابي عى ااقتصاد الوطني‪ ،‬موضحا أنه‬ ‫يجب اس�تباق جذب الصناعة بتهيئة البنى التحتية‬ ‫لهذه الصناعة‪ ،‬ومنح امستثمرين امميزات والحوافز‬ ‫امشجعة لاس�تثمار ي هذا القطاع‪ .‬وأشار العفالق‬ ‫إى أن امملكة اتوجد بها صناعة سيارات بل تجميع‬ ‫للس�يارات‪ ،‬مضيف�ا أنه�ا صناعة متكامل�ة تحتاج‬ ‫للخدمات امس�اندة كما أنه يج�ب أن تكون اآليات‬ ‫واضحة للمستثمرين ليكون ااستثمار ناجحا‪ .‬ودعا‬ ‫إى ااستفادة من الدول التي سبقتنا ي جذب صناعة‬

‫الس�يارات مث�ل تركيا التي حقق�ت نجاحا باهرا ي‬ ‫جذب ه�ذه الصناعة‪ ،‬افت�ا إى رورة عقد ملتقى‬ ‫عى مستوى امملكة واستضافة خراء عامين ي هذا‬ ‫امجال لتوضيح أرارهذه الصناعة‪.‬‬ ‫وكان مجل�س ال�وزراء أق�ر ي الراب�ع م�ن‬ ‫م�ارس الحاي ع�ددا من اإج�راءات لجذب صناعة‬ ‫الس�يارات أو أجزاء منها إى امملكة من بينها توفر‬ ‫ام�وارد امالية والبرية واأطر النظامية التي تم ّكن‬ ‫الرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية من‬ ‫القيام بمهامه وفق ااس�راتيجية الوطنية للصناعة‬ ‫‪ ،‬ع�ى أن يق�رح الرنام�ج اآليات امناس�بة لذلك‪،‬‬ ‫التنس�يق بن وزارات الب�رول والث�روة امعدنية ‪،‬‬ ‫امالي�ة ‪ ،‬ااقتصاد والتخطي�ط ‪ ،‬التجارة والصناعة‬ ‫‪ ،‬و العم�ل مراجع�ة اآلي�ات الحالية الت�ي تم ّكن‬ ‫امملكة من إقامة صناعة منافس�ة عاميا ً للس�يارات‬ ‫أو أجزائه�ا‪ ،‬وامس�اس بح�ق القط�اع الخاص ي‬ ‫ااس�تثمار ي امراحل امختلفة لصناعة السيارات أو‬ ‫أجزائها‪.‬‬

‫«النفط الصخري» يهبط باأسعار ويغ ِير السياسات ااقتصادية في الخليج‬ ‫دبي ‪ -‬رويرز‬ ‫كش�فت تريحات وزير النف�ط اإماراتي‬ ‫محم�د الهام�ي بش�أن ث�ورة الطاق�ة‬ ‫الصخري�ة اأمريكي�ة ‪ ،‬ومطالبت�ه أوب�ك‬ ‫ينبغي أن تحمي نفس�ها وأن تجعل نفطها‬ ‫أكثر جاذبية للمس�تهلكن ‪،‬عن قلق متزايد‬ ‫بش�أن النفط الصخ�ري بن امس�ؤولن ورجال‬ ‫اأعم�ال ي الخليج قد يف�ي ي النهاية إى تغير‬ ‫ي ااس�راتيجية ااقتصادي�ة للمنطق�ة‪ .‬وجاءت‬ ‫هذه التريح�ات خال مؤتم�ر عقدته أوبك ي‬ ‫فيين�ا ي ديس�مر اماي‪ .‬ويش�ر صعود النفط‬ ‫الصخري ‪ -‬الذي قد يدفع أس�عار النفط للهبوط‬ ‫عى امدى البعيد ويبطئ نمو الطلب عى اإمدادات‬ ‫الخليجية ‪ -‬إى أن امنطقة مقبلة عى يوم لن تعود‬ ‫فيه قادرة عى مواصلة تلك ااسراتيجية‪ .‬ومن ثم‬ ‫ستواجه الحكومات ضغطا ً متزايدا ً لتوفر فرص‬ ‫عم�ل ي قطاعات أخرى وتحفي�ز القطاعات غر‬ ‫النفطية ي اقتصاداتها‪ .‬ومن امرجح أن تتس�ارع‬ ‫جه�ود توجي�ه امواطن�ن إى القط�اع الخ�اص‬ ‫وتطوي�ر صناع�ات جدي�دة اس�تيعابهم‪ .‬وقد‬ ‫يتعزز التعاون بن دول الخليج ي مجاات ش�تى‬ ‫من اأسواق امالية إى بناء سكة حديدية إقليمية‪.‬‬ ‫وق�ال كب�ر خ�راء ااس�تثمار لدى قس�م‬ ‫إدارة الث�روات ي بن�ك اإم�ارات دب�ي الوطن�ي‬ ‫م�ارك ماكفاران�د‪ ،‬إنه خ�ال زيارة للس�عودية‬ ‫للقاء عمائه الش�هر اماي وجد أن تهديد النفط‬ ‫والغ�از الصخري�ن يدف�ع إى «إع�ادة التفكر»‬

‫بش�أن السياس�ة ااقتصادية‪.‬وأض�اف أنه يوجد‬ ‫لدى امس�ؤولن الحكومي�ن ورج�ال اأعمال ي‬ ‫أنح�اء الخليج «قلق عى مس�توى اأفراد ‪ ..‬كيف‬ ‫س�نجد بدياً مص�در دخلن�ا الرئي�س؟»‪ .‬وزاد‬ ‫القلق خال اأش�هر القليلة اماضية بشأن الثورة‬ ‫الصخرية وهي مصطلح جامع اس�تخراج النفط‬ ‫والغاز بتقنيات جديدة من مكامن غر تقليدية ي‬ ‫الوايات امتحدة وي أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وكان�ت وكالة الطاق�ة الدولي�ة تنبأت بأن‬ ‫أمري�كا س�تتخطى الس�عودية وروس�يا لتصبح‬ ‫أك�ر منت�ج للنف�ط ي العال�م بحل�ول ‪.2017‬‬ ‫وس�تزيد صادرات أمريكا الش�مالية م�ن النفط‬ ‫ع�ن وارداته�ا بحل�ول ‪ 2030‬تقريبا ً وس�تحقق‬ ‫أمريكا ااكتفاء الذاتي من الطاقة بحلول ‪. 2035‬‬ ‫ورأى مس�ؤولون خليجيون أنه من السابق أوانه‬ ‫بكثر افراض أنهم س�يخرون مركزهم القوى‬ ‫ي أس�واق الطاق�ة العامي�ة‪ ،‬إذ تعتم�د توقع�ات‬ ‫النفط والغ�از الصخرين عى افراضات بش�أن‬ ‫التكنولوجي�ا وااحتياطيات والربحية س�تتطلب‬ ‫سنوات أو عقودا ً لحسمها‪.‬‬ ‫وإذا زادت بش�دة اإم�دادات غر التقليدية‬ ‫م�ن النف�ط والغاز فس�تبقى لدى الخلي�ج ميزة‬ ‫منافسة هذه اإمدادات من حيث التكلفة‪ ،‬فالتكلفة‬ ‫التقديري�ة إنت�اج النفط من امكام�ن الصخرية‬ ‫اأمريكي�ة تبل�غ نح�و ‪ 50-75‬دوارا ً للرمي�ل‬ ‫بينم�ا تقل تكالي�ف اإنتاج ي الخلي�ج عادة عن‬ ‫‪ 20‬دواراً‪ .‬غ�ر أن إمكانية اس�تخدام هذه اميزة‬ ‫ل�درء تهديد النف�ط الصخري تتقلص‪ ،‬فبس�بب‬

‫الزي�ادة الكب�رة ي اإنف�اق الس�عودي يعتق�د‬ ‫محللون أن الحكومة تحتاج س�عرا ً يبلغ ‪65-85‬‬ ‫دوارا ً للرميل لتحقيق التعادل ي اميزانية بزيادة‬ ‫نح�و ‪ 20‬دوارا ً عن الس�نوات اماضية‪ .‬لذلك فإن‬ ‫انخفاضا ً حادا ً ي الس�عر قد ير ام�وارد امالية‬ ‫حتى لو حافظت عى حصتها السوقية‪.‬‬ ‫م�ن جهته�ا ‪ ،‬قال�ت الرك�ة الس�عودية‬ ‫للصناعات اأساس�ية (س�ابك) ي نوفم�ر‪ ،‬إنها‬ ‫ت�درس ااس�تثمار ي ث�ورة الغ�از الصخ�ري‬ ‫اأمريك�ي‪ .‬وأض�اف الرئيس التنفي�ذي للركة‬ ‫محم�د ام�اي ‪ ،‬أن س�ابك ينبغي أن تش�ارك ي‬ ‫أنش�طة الغاز الصخ�ري وينبغي أن تش�ارك ي‬ ‫مصادر أخرى يمكن أن تكون تنافسية أيضاً‪.‬‬ ‫م�ن جهته ‪ ،‬رجح كبر الخراء ااقتصادين‬ ‫لأسواق الناشئة ي كابيتال إيكونوميكس ي لندن‬ ‫نيل ش�رينج‪ ،‬أن يكون تأثر النفط الصخري هو‬ ‫أن تدخ�ر بل�دان الخلي�ج مبالغ أق�ل ا أن تنفق‬ ‫أق�ل ‪ ...‬ونح�ن عى اأرج�ح نتحدث ع�ن عملية‬ ‫س�تحدث عى مدى عق�ود وليس س�نوات‪ ».‬لكن‬ ‫عى أقل تقدير لم يعد بإمكان دول الخليج ي ظل‬ ‫النف�ط الصخري أن تفرض أن النمو ااقتصادي‬ ‫العامي سيظل يعزز إيراداتها‪ .‬وتتخذ الحكومات‬ ‫الخليجية خطوات لتنوي�ع اقتصاداتها بعيدا ً عن‬ ‫النفط‪ ،‬وبدأت الس�عودية تحري�ر قطاع الطران‬ ‫بالسماح لركات جديدة بالعمل وأعلنت سلطنة‬ ‫عمان عن مروعات صناعية جديدة منها مصنع‬ ‫للصلب باس�تثمارات ‪ 400‬مليون دوار وأنشأت‬ ‫صندوقا ً حكوميا ً لدعم امروعات الصغرة‪.‬‬


‫‪ ٥٠٠‬أﺳﺮة ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻌﺮض ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﺑﻤﻌﺮض »ﻣﻨﺘﺠﻮن« اﻛﺒﺮ ﺷﺮق أوﺳﻄﻴ ًﺎ‪ ..‬ﻓﻲ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻄﻠـﻖ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض أﻛﱪ‬ ‫ﻣﻌﺮض ﻟـﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ واﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨـﺰل ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟـﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ ﺗﺤـﺖ ﺷـﻌﺎر »ﻣﻨﺘﺠﻮن«‬

‫ﰲ ﺷـﻬﺮ ﺳـﺒﺘﻤﱪ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬واﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻬﺪف أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 500‬أﴎة‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮات واﻤﻌـﺎرض‪ .‬وﻗـﺎل‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻐﺮﻓﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ أﻣﻨـﺎء ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬

‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺸـﺜﺮي‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻤﻌﺮض وﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ إﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻌﺮض وﺗﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬وﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻦ اﻤﻨﺰل ﻳﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ‬

‫دور اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺪ ﻋﻨـﴫا ً ﻓﺎﻋـﻼً وﻣﻨﺘﺠﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ .‬وأﺿـﺎف إن اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟـﻦ ﺗﺘﺤﻤـﻞ أي ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ أو‬ ‫رﺳـﻮم ﻧﻈﺮﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﺑﺎﻤﻌﺮض‪،‬‬ ‫إذ ﺳﺘﺆﻣﻦ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪23‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻟﻬـﺬه اﻟﻔﺌـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻮﻓﺮﻋﻮاﻣـﻞ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫ﻟﻠﻤﻌـﺮض ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﻧﺎﻓـﺬة ﻣﻬﻤـﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻋﱪ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻤﺒﺎﴍ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺳﻴﺴﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﻄﺎق اﻟﻌﻤﻼء ﺳﻮا ًء اﻤﺤﻠﻴﻦ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ :‬ﻧﻘﻄﺔ واﺣﺪة ﺣﺼﻴﻠﺔ ﺗﺪاوﻻت‬ ‫اﺳﺒﻮع‪ ..‬وأدﻧﻰ ﺳﻴﻮﻟﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪٢٠١١‬‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪:‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫آﺧﺮ ﺟﻠﺴـﺎت اﻷﺳـﺒﻮع ﻋﲆ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع ‪ 46‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻟﺤﺼﻴﻠـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ ﻹﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘـﺪاوﻻت أﻇﻬـﺮت ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻃﻔﻴﻔﺎ ً ﺑﻨﻘﻄﺔ واﺣﺪة ﻓﻘﻂ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ %0.02‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻧﺨﻔـﺎض ‪36‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.5‬ﻟﻸﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬واﻧﺨﻔﻀـﺖ اﻟﻘﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ إﱃ ‪ 19.4‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 26.1‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫ﻟﻸﺳﺒﻮع اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻪ ﻟﺘﺴﺠﻞ أدﻧﻰ‬ ‫ﺳـﻴﻮﻟﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻣﺘﺪاوﻟﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﺒﺘﻤﱪ‬ ‫‪2011‬م ‪.‬‬ ‫وارﺗﻔﻌـﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫إﱃ ‪ ، %26.1‬ﻛﻤـﺎ ارﺗﻔﻌـﺖ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻤﺪارة ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ إﱃ ‪ %14.2‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ‪ %11.4‬ﰲ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺮاﺟﻊ ﻗﻄﺎع اﻹﺳـﻤﻨﺖ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ اﺳـﺘﺤﻮاذ‬ ‫‪ %10.5‬ﺑﻌـﺪ أن ﺑﻠﻐـﺖ ‪%17.7‬‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻧﺨﻔـﺎض وﺗﺮة اﻤﻀﺎرﺑﺎت‬ ‫ﻋـﲆ أﺳـﻬﻢ ﴍﻛـﺔ »إﺳـﻤﻨﺖ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ‪ -‬ﻋـﲆ اﻤﺪى‬

‫اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﻳﺘﺮاﺟﻊ‬ ‫أﻛﺜــﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪٪١‬‬

‫‪ %17.1‬وﻓﺎ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻦ‬

‫اﺳﻬﻢ اﻛﺜﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ‬ ‫واﻛﺜﺮ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ‬

‫‪ %15.1‬ﺑﻲ ﺳﻲ آي‬ ‫‪ %8.9‬ﺑﺘﺮوﻛﻴﻢ‬ ‫‪ %8.6‬اﻟﺠﺒﺲ‬

‫‪ %6.9‬ﺍﻟﺤﻜﻴﺮ‬ ‫‪ %-8.2‬اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫‪ %-8.1‬اﻟﺪرﻳﺲ‬ ‫‪ %-7‬اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫‪ %-6.6‬ﻋﺬﻳﺐ‬ ‫‪ %-5.5‬اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮ –ﻳﻼﺣـﻆ ﻧﺠـﺎح اﻤﺆﴍ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻرﺗـﺪاد اﻟﺘـﻲ ﻗﺎدﺗﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮف ﻋﻨـﺪ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫‪ 7000‬ﻧﻘﻄﺔ ﻋﻘﺐ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻟﺸﻤﻌﺔ‬ ‫)‪ (hammer‬اﻟﻌﺎﻛﺴـﺔ ﻟﻼﺗﺠـﺎه‬ ‫اﻟﻬﺎﺑﻂ ‪.‬ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪ ،‬ﻳﻮاﺟﻪ اﻤﺆﴍ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻋﻨﺪ ‪ 7017‬ﻧﻘﻄﺔ‪،‬‬ ‫واﺟﺘﻴﺎزﻫـﺎ ﻛﺈﻏﻼق ﻳﻮﻣـﻲ ﻳﺮﺟﺢ‬ ‫ﻣـﻦ اﺳـﺘﻬﺪاف ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻘﺎوﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺴﺎر اﻟﻬﺎﺑﻂ ‪ ،7051‬اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻄﻠﺐ‬ ‫اﺟﺘﻴﺎزﻫـﺎ دﻋﻢ ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﻻﺳـﻴﻤﺎ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺆﺛﺮة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﴐورة ارﺗﻔـﺎع أﺣﺠـﺎم وﻗﻴﻢ‬ ‫اﻟﺘـﺪاول أﺛﻨـﺎء ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻴـﺎز‬ ‫ﻛﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋﲆ ﻗﻮة اﻤﻮﺟـﺔ اﻟﺼﺎﻋﺪة‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻬﺎ‪ .‬أﻣﺎ ﻋﻦ اﻤﺆﴍات اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻓﻘﺪ أﻇﻬﺮت ﺗﺤﺴﻨﺎ ً ﻧﺴﺒﻴﺎ ً ﰲ أداﺋﻬﺎ‬

‫أو اﻟﺨﺎرﺟﻴﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺸـﺠﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﴎ ﻋﲆ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴﺘﻮى اﻟﺠﻮدة‬ ‫وﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة اﻤﻨﺘﺠﺎت‪ .‬وأﻓﺎد أن‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺳـﺘﺘﻮاﺻﻞ وﺗﻨﺴﻖ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻹﻧﺠـﺎح اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻬﺪف أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬أﴎة‬

‫ﻣﻨﺘﺠـﺔ واﻟﻌﺎﻣﻼت ﻣﻦ اﻤﻨﺰل اﻟﻼﺗﻲ‬ ‫ﻳﻘﺪﻣﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺣﺮﻓﻴﺔ أو ﻣﺸﻐﻮﻻت‬ ‫ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻳﺪوﻳـﺔ وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ‬ ‫ﻟﻌـﺮض وﺑﻴـﻊ وﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻧﺘﺸـﺎرﻫﺎ وإﺑـﺮاز‬ ‫إﺑﺪاﻋﺎﺗﻬـﺎ وأﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ‬

‫وﺗﺴﻬﻴﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻸﴎ ﻟﻌﻘﺪ ﴍاﻛﺎت‬ ‫واﺗﻔﺎﻗﺎت ﺑﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻤﻨﺸﺂت‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻟﺘﺒﻨﻲ‬ ‫أﻓﻜﺎرﻫـﺎ وﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺴﻮﻳﻘﻬﺎ ودﻋﻤﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻛﻤﺆﴍي )‪ (MACD‬و)‪ ، (RSI‬ﰲ‬ ‫ﺣـﻦ ﻣﺎزال ﻣﺆﴍ ﺗﺪﻓﻖ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‬ ‫)‪ (Money Flow Index‬ﻳﻔﺘﻘـﺪ‬ ‫اﻟﺰﺧﻢ اﻟﴩاﺋﻲ ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫ﺗﻤ ﱠﻜﻦ ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺘﻦ اﻷﺧﺮﺗﻦ ﻣﻦ ﺗﻌﻮﻳﺾ‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺴﺎﺑﻖ واﻹﻏﻼق‬ ‫ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ‪ %1.2‬ﻣﺪﻋﻮﻣﺎ ً ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫أﺳـﻬﻢ ﻳﻨﺴـﺎب وﺑﱰوﻛﻴﻢ وﺳﺎﺑﻚ‪.‬‬ ‫ﻓﻨﻴﺎ‪ ،‬ارﺗﺪ اﻟﻘﻄﺎع ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮى دﻋﻢ‬

‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌـﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ %1‬أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺟﺎءت ﺑﻴﺎﻧـﺎت اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻏـﺮ اﻟﺰراﻋﻴﺔ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﺑﻜﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬ﻣﺎ ﻋـﺰز اﻟﺘﻜﻬﻨﺎت ﺑﺄن اﻻﻧﺘﻌﺎش‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﻤﴤ ُﻗﺪﻣﺎ‪.‬‬ ‫وﻫﺒـﻂ ﺳـﻌﺮ اﻟﺬﻫـﺐ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﻔﻮرﻳـﺔ إﱃ أدﻧـﻰ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﺧـﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻋﻨـﺪ ‪ 1561.74‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‬

‫‪ 5904‬ﺗﻤﺜّﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﺗﺮاﺟﻊ ‪%38.2‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺴـﺐ ﻓﻴﺒﻮﻧﺎﺗـﴚ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫إﻏﻼﻗﻪ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺎر اﻟﻬﺎﺑـﻂ ‪ 5997‬واﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺧﱰاﻗﻬﺎ ﻳﻔﺴﺢ اﻤﺠﺎل ﻻﺳﺘﻬﺪاف‬ ‫‪ 6060‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﻤﻨﺢ اﻟﺴﻮق‬ ‫دﻓﻌﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻳﺘﺴـﻨﻰ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫دﺧﻮل ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺎت‬ ‫اﻟﻀﻌﻒ ﻫﻮ ﻋﻨﻮاﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﺳـﺘﺤﻮذ اﻟﻘﻄـﺎع ﻓﻘـﻂ ﻋﲆ‬

‫)اﻷوﻧﺼـﺔ( ﻓـﻮر ﺻـﺪور اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت‪ ،‬وﻧـﺰل ‪ %0.85‬ﻋﻨـﺪ‬ ‫‪ 1564.91‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻫﺒﻂ ﺳـﻌﺮ ﻋﻘـﻮد اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻵﺟﻠﺔ ﺗﺴـﻠﻴﻢ أﺑﺮﻳـﻞ ‪ 10.40‬دوﻻر إﱃ ‪1564.70‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وواﺻﻠﺖ اﻷﺳﻬﻢ اﻷوروﺑﻴﺔ ارﺗﻔﺎﻋﻬﺎ وﻗﻔﺰ ﻣﺆﴍ اﻟﺪوﻻر‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺻﺪور اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘـﻲ أﻇﻬﺮت أن اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ زادت ‪236‬‬ ‫أﻟﻔﺎ ً اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﺗﻮﻗﻌﺎت ﺑﺄن ﺗﺰﻳﺪ ‪ 160‬أﻟﻔﺎ ً‬ ‫ﻣﺎ دﻓﻊ ﻣﻌﺪل اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ إﱃ أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﰲ أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات‪.‬‬

‫‪ %5‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ اﺳـﺘﻄﺎع أن ﻳﺴﺠﻞ ﻣﻜﺎﺳﺐ‬ ‫أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ‪ %2‬ﻛﺜﺎﻧـﻲ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﰲ أﺳـﺒﻮع ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻬﻢ »اﺗﺤﺎد اﺗﺼﺎﻻت« اﻟﺬي أﻏﻠﻖ‬ ‫ﻋﻨﺪ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﺳـﻌﺮي ﻟﻪ ﰲ ‪7‬‬ ‫ﺳـﻨﻮات ‪ .‬ﻓﻨﻴـﺎ ‪ ،‬ﻳﺘـﺪاول اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﻦ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﺳـﻌﺮي‬ ‫ﻣﺴـﺠﻞ ﻣﻨﺬ ‪ 4‬ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﻧﻘﻄـﺔ ‪ 2313‬واﺟﺘﻴـﺎزه‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻛﺈﻏـﻼق أﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪاف ‪ 2374‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻌﺮ ﺑﺮﻧﺖ‬ ‫ﻳﺘﺮاﺟﻊ ﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ‪ ١١١‬دوﻻر ًا‬ ‫ﻟﻠﺒﺮﻣﻴﻞ‬

‫»اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« و»ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ« ﺗﻨﺸﺂن ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﺎﻟﻤﻴ ًﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫وﻗﻌـﺖ اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺠﻮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻋﻘﺪا ً‬ ‫ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺠﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ ،‬أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ .‬وﻗﻊ اﻟﻌﻘﺪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺪﻳﺮﻫﺎ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬وﻋﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘـﺪب واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻜﺮي‪ ،‬أن اﻤﺠﻤﻊ‬ ‫ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺑﻨـﺎء ﻣﺮﻛـﺰ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﺑﻤﻮاﺻﻔـﺎت ﻋﺎﻤﻴـﺔ )‪ (Tier 3‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﻘـﺎرب ‪ 21‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫وﻣﺠﻬـﺰ ﺑﺄﺣﺪث ﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻄـﺮان‪،‬‬ ‫وﺿﻢ اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﺗﺘﺄﻟﻒ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻻﺑﺘـﻜﺎر )‪(Innovation Centre‬‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ..‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳﻴﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﺘﺰوﻳـﺪ »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« واﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﺄﻓﻀـﻞ ﺣﻠﻮل اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬إذ‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ إﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻛﺄوﱃ اﻟﺨﻄـﻮات اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﻟﺨﻄـﺔ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻃﻤﻮح ﺗﺒﻨﺘﻬـﺎ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺑﺎﻤﺆﺳﺴﺔ وﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﺤﻮﻳﻞ‬

‫اﻤﻠﺤﻢ واﻟﺮﺷﻴﺪ ﻳﻮﻗﻌﺎن اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ ﻣﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﺔ إﱃ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﺼﻨﻊ‬ ‫وﻣﻨﺘﺞ ﻟﻠﺤﻠﻮل اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻋـﻦ ﺗﻮﻗﻌﻪ ﺑﺄن ﻳﺘﺤﻮل‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ إﱃ راﻓـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻟﺘﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻷﻳﺪي اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﺠﺎل‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ ﻟﺘﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى اﻟﺘﻲ‬

‫ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﻌﺎﻗﺪات اﻵﺟﻠﺔ ﻟﺨﺎم ﻣﺰﻳﺞ‬ ‫»ﺑﺮﻧﺖ« ﻷﻗﻞ ﻣـﻦ ‪ 111‬دوﻻرا ً ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﻛﺪت ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻦ اﻧﺘﻌﺎﺷـﺎ ً ﻣﺘﻮاﺿﻌﺎ ً ﰲ أﻛﱪ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻬﻠﻚ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺎن ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﻓﺘﺢ ﺧﻂ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﺑﺤﺮ اﻟﺸﻤﺎل ﺗﺄﺛﺮ أﻳﻀﺎً‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺮﻏﺐ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻟﺨﻄﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻋﻼﻗﺎت ﺑﺤﺜﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮﻳﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻛـﱪى ﴍﻛﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺪم اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﺑﻤﴩوﻋﺎت رﺑﺤﻴﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫أﻫﺪاف رﺑﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﺌﺔ أﻋﻤﺎل ذات‬

‫وأﻇﻬـﺮت ﺑﻴﺎﻧـﺎت ﻟﻠﺠﻤﺎرك أن إﺟﻤـﺎﱄ ﺻﺎدرات‬ ‫اﻟﺼﻦ ارﺗﻔﻊ ﺑﺸﻜﻞ أﴎع ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺮاﺟﻌﺖ‬ ‫واردات اﻟﺨﺎم ﰲ أول ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 4‬ر‪٪ 2‬‬ ‫ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﻋﺎم ﻣﴣ‪.‬‬ ‫وﺗﺮاﺟﻊ ﺳﻌﺮ ﻣﺰﻳﺞ »ﺑﺮﻧﺖ« ﻷﻗﺮب ﺷﻬﺮ اﺳﺘﺤﻘﺎق‬ ‫‪ 33‬ﺳـﻨﺘﺎ ً إﱃ ‪82‬ر‪ 110‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ‪ ،‬وﺗﺮاﺟﻊ ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﺨـﺎم اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ‪ 22‬ﺳـﻨﺘﺎ ً إﱃ ‪34‬ر‪ 91‬دوﻻر‬ ‫ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ‪.‬‬


‫«كي بي إم جي» السعودية تناقش نظام ضريبة الدخل وتطبيقاته في المملكة‬ ‫عقدت ركة «كي بي إم جي»‬ ‫الفوزان والسدحان مؤخرا ً ندوة عن‬ ‫مس�تجدات لوائح وأنظم�ة الزكاة‬ ‫والرائ�ب الس�عودية لعام ‪2013‬‬ ‫ي الري�اض وجدة والخ�ر‪ ،‬وتهدف‬ ‫الن�دوة التفاعلي�ة إى إط�اع صناع‬

‫الق�رار وامس�تثمرين بش�أن آخ�ر‬ ‫امس�تجدات ي أنظم�ة وتطبيق�ات‬ ‫ال�زكاة والريب�ة ي امملك�ة‬ ‫العربية الس�عودية مما يس�اعدهم‬ ‫ع�ى اتخ�اذ ق�رارات تقوده�م إى‬ ‫اس�تثمارات ناجحة‪ .‬ورَ ح رئيس‬

‫مجل�س إدارة رك�ة «ك�ي ب�ي إم‬ ‫ج�ي» عبدالله بن حم�د الفوزان أن‬ ‫ندوة مس�تجدات الزكاة والرائب‬ ‫ي الس�عودية التي اس�تغرقت يوما ً‬ ‫وحره�ا خ�راء ومختصون من‬ ‫رك�ة «كي بي إم ج�ي» وعدد من‬

‫اإدارين وامهتمن بش�ؤون الزكاة‬ ‫والرائب ناقش�ت ع�دة مواضيع‬ ‫تتعل�ق بتط�ورات أنظم�ة ال�زكاة‬ ‫والرائب السعودية‪ ،‬منها‪ :‬تطبيق‬ ‫نظ�ام ريب�ة الدخ�ل‪ ،‬وتعليمات‬ ‫ال�زكاة وتطبيقاته�ا‪ ،‬واتفاق�ات‬

‫‪24‬‬

‫اازدواج الريبي الس�عودية‪ ،‬كما‬ ‫ألقت الضو َء عى هيكلة ااس�تثمار‬ ‫وأهم نواح�ي التخطي�ط لاكتتاب‬ ‫العام امتعلقة بالريبة ي امملكة‪،‬‬ ‫نواح أخ�رى تزيد من‬ ‫باإضاف�ة إى‬ ‫ٍ‬ ‫فهم واس�تيعاب امس�تثمرين لبيئة‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫«ملتقى آفاق»‪ :‬بناء ااستراتيجية ااتصالية أول خطوة في تطوير العاقات العامة‬ ‫اختت�م ملتق�ى آف�اق‬ ‫العاقات العامة الرابع‪ ،‬أعماله‬ ‫تحت ش�عار «تألق» بعد يومن‬ ‫حافلن ناقشت خالهما نخبة‬ ‫من الخراء والعاملن ي صناعة‬ ‫العاق�ات العام�ة بامملك�ة‪،‬‬ ‫واس�تعرضت الرؤى وامعارف‪،‬‬ ‫ي مس�عى لصياغة أجندة عمل‬ ‫ستمهد لتكون العاقات العامة‬ ‫صناعة قائمة بذاتها؛ مساهمة‬ ‫ي تنمي�ة ااقتص�اد الوطن�ي‬ ‫وف�ق أس�س علمي�ة س�ليمة‪.‬‬ ‫املتقى شهد اإعان عن ميثاق‬ ‫السلوك امهني للجمعية الدولية‬ ‫للعاقات العامة‪ ،‬ليكون امرجع‬ ‫الرس�مي للس�لوكيات امهني�ة‬ ‫واأخاقي�ات الت�ي يلت�زم بها‬ ‫أعضاء الجمعية‪.‬‬ ‫وأوضح فيص�ل الزهراني‪،‬‬ ‫رئي�س الجمعي�ة الدولي�ة‬ ‫للعاق�ات العامة ‪-‬فرع الخليج‬ ‫أن «الجمعي�ة احظ�ت أهمية‬ ‫وض�ع ميثاق لها من�ذ أكثر من‬ ‫خمس�ن عاماً‪ ،‬حي�ث أصدرت‬ ‫ميثاقا ً لقواعد الس�لوك ي العام‬ ‫‪1961‬م ي بلجي�كا ت�م تطويره‬

‫صورة تذكارية عى هامش املتقى‬ ‫ع�ى م�دى العق�ود الخمس�ة‬ ‫اماضية‪ ،‬ثم ت�م تعديله وإعادة‬ ‫إص�داره ي مؤتم�ر الجمعي�ة‬ ‫اإقليم�ي الثان�ي ي أبوظب�ي‬ ‫ع�ام ‪2010‬م»‪ .‬وتابع الزهراني‬ ‫«أخاقيات العمل ليست غريبة‬ ‫علينا كمس�لمن‪ ،‬فنح�ن أتباع‬ ‫النب�ي محمد ص�ى الل�ه عليه‬ ‫وسلم‪ .‬أما اميثاق‪ ،‬فيأتي وسط‬ ‫ش�عور متزايد حول العالم بأن‬ ‫الكيان�ات ااقتصادية أصبحت‬ ‫أق�ل التزاما ً بأخاقي�ات امهنة‪،‬‬

‫ااس�تثمار ي امملك�ة‪ .‬واختتم�ت‬ ‫الن�دوة بجلس�ة تفاعلي�ة ق�ام من‬ ‫خاله�ا امختص�ون باإجاب�ة عى‬ ‫أس�ئلة الحضور‪ .‬وأ َك�د الفوزان َ‬ ‫أن‬ ‫مس�تجدات ال�زكاة والرائ�ب ي‬ ‫الس�عودية تُع� ُد م�ن أه�م الندوات‬

‫الت�ي تعقده�ا رك�ة «ك�ي بي إم‬ ‫جي» س�نوياً‪ ،‬حيث تح�رص دائما ً‬ ‫عى توفر رؤي�ة واضحة ومتجددة‬ ‫للمس�تثمرين ي امملك�ة العربي�ة‬ ‫الس�عودية حتى يتمكنوا من اتخاذ‬ ‫قرارات استثمارية صائبة»‪.‬‬

‫حي�ث تنص�ب همومه�ا ع�ى‬ ‫زيادة إيراداتها امالية»‪.‬‬ ‫وم�ن ب�ن بن�ود اميث�اق‬ ‫الثمانية عر‪ ،‬س�لط اأس�تاذ‬ ‫الزهران�ي ع�ى البن�ود الس�تة‬ ‫اأكث�ر أهمي�ة‪ ،‬وه�ي «احرام‬ ‫مم�اري العاق�ات العام�ة‬ ‫مب�ادئ ميث�اق اأم�م امتح�دة‬ ‫والتقيد بها»‪ ،‬و«امحافظة عى‬ ‫النزاه�ة عر مكافحة الرش�وة‬ ‫والفس�اد والصدق ي التعامات‬ ‫امالي�ة واإداري�ة»‪ ،‬و«االتزام‬

‫(الرق)‬ ‫بلغة الح�وار وإق�رار الروط‬ ‫اأخاقي�ة والثقافية والفكرية‬ ‫م�ن أجل�ه واإق�رار بحق�وق‬ ‫جمي�ع اأط�راف ي التح�دث‬ ‫واإفص�اح»‪ ،‬و«الش�فافية ي‬ ‫كاف�ة التعام�ات»‪ ،‬و«تف�ادي‬ ‫ش�كل‬ ‫تض�ارب امصال�ح بأي‬ ‫ٍ‬ ‫كان»‪ ،‬و«ااحتف�اظ بري�ة‬ ‫امعلوم�ات امقدم�ة مم�اري‬ ‫العاقات العامة»‪ .‬وقد ش�هدت‬ ‫فعاليات الي�وم الثاني للملتقى‬ ‫مناقش�ة دور ااس�راتيجية‬

‫ي تحقي�ق التأل�ق ش�ارك فيها‬ ‫اأس�تاذ س�لطان امال�ك‪ ،‬مدير‬ ‫عام الشؤون الدولية والعاقات‬ ‫العامة بهيئة ااتصاات وتقنية‬ ‫امعلومات‪ ،‬واأس�تاذ س�لطان‬ ‫البازع�ي‪ ،‬الرئي�س التنفي�ذي‬ ‫لرك�ة الط�ارق لإع�ام‪،‬‬ ‫واأس�تاذ عم�رو باناجه‪ ،‬نائب‬ ‫الرئي�س للتس�ويق والعاقات‬ ‫العامة بمجموعة سدكو‪ .‬وكان‬ ‫امالك تحدث ع�ن أهمية تفعيل‬ ‫ااس�راتيجية داخ�ل امنش�أة‬ ‫لدف�ع الرك�ة أو امنظم�ة إى‬ ‫اأم�ام‪ .‬وخ�ال مش�اركته ي‬ ‫املتق�ى‪ ،‬تح�دث البازعي حول‬ ‫أهمية فهم مس�ؤول العاقات‬ ‫العامة س�واء موظف أو وكالة‬ ‫اس�راتيجية الرك�ة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن نج�اح إعداد ااس�راتيجية‬ ‫يعتمد عى الفهم العميق لتوجه‬ ‫الرك�ة‪ ،‬مش�ددا ً ع�ى أهمية‬ ‫وض�ع اس�راتيجية واضح�ة‬ ‫امامح لتحقيق التألق ي مجال‬ ‫العاقات العامة‪ ،‬وأن مس�ؤول‬ ‫العاقات العامة يجب أن يكون‬ ‫ي مقعد صناعة القرار‪.‬‬

‫عشرون خبير ًا ومختص ًا يوصون بتفعيل‬ ‫مبني على اأكواد العالمية‬ ‫كود طبي محلي ّ‬ ‫تح�ت رعاي�ة وزي�ر الصح�ة الدكت�ور‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة‪ ،‬نظمت ش�عبة‬ ‫معم�اري امبان�ي الصحية التابع�ة للجمعية‬ ‫الس�عودية لعلوم العمران املتقى الس�عودي‬ ‫اأول لتخطيط وتصميم امستش�فيات‪ ،‬تحت‬ ‫ش�عار «التوجهات النظرية والتقنية الحديثة‬ ‫وأثرها ي تصميم امستشفيات»‪ ،‬خال الفرة‬ ‫م�ن ‪ 23 21-‬ربي�ع اآخر ‪1434‬ه�� ي مدينة‬ ‫الرياض‪ .‬وشهد املتقى الذي استمر عى مدار‬ ‫يومي اإثنن والثاثاء ‪2013/3/5-4‬م بمعدل‬ ‫خمس جلسات ش�ارك فيها أكثر من عرين‬ ‫متحدث�ا ً م�ن مختص�ن وخ�راء ي مختل�ف‬ ‫امجاات ذات العاقة‪ ،‬تطرقوا خالها إى عديد‬ ‫م�ن امواضي�ع امهمة التي تص�ب ي مصلحة‬ ‫العم�ل الهن�دي امرتبط بتخطي�ط وتصميم‬ ‫امستش�فيات‪ ،‬باإضاف�ة إى اس�تعراضهم‬ ‫عددا ً من التج�ارب والخرات التقنية والفنية‪،‬‬ ‫وتناول�ت عدي�دا ً م�ن امح�اور‪ ،‬كااتجاهات‬ ‫الحالي�ة ي تصمي�م امباني الصحي�ة‪ ،‬وفصل‬ ‫خط�وط الحرك�ة الخارجي�ة والداخلي�ة ي‬ ‫امستشفيات‪ ،‬والتخطيط امستهدف واأفضل‬ ‫مواقع امستش�فيات‪ ،‬إى جان�ب الدليل الطبي‬ ‫ع�ى أن عنار البيئة امحيط�ة تؤثر ي معدل‬ ‫نمو اأطفال امولودين قبل موعدهم الطبيعي‪،‬‬

‫ومعاي�ر تخطي�ط وتصمي�م امستش�فيات‪،‬‬ ‫ورح ماهي�ة ااختاف�ات ب�ن امعاي�ر‬ ‫وااتجاه�ات امس�تقبلية بغ�رض التواف�ق‬ ‫وتقلي�ص ااختافات بن اأك�واد والقوانن‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى تصمي�م امبان�ي الصحي�ة التي‬ ‫توف�ر الحل�ول اإبداعي�ة وامائم�ة للع�ادات‬ ‫والتقالي�د امحلي�ة‪ ،‬التي تس�اعد ع�ى توفر‬ ‫البيئة امناس�بة للمرى وكذلك طاقم العمل‪،‬‬ ‫كم�ا تناولت ااتجاهات الهندس�ية الحالية ي‬ ‫تصميم الرعاية الصحية امس�تدامة‪ ،‬وتطوير‬ ‫عملية التش�غيل ي تصميم امبان�ي الصحية‪،‬‬ ‫وتأث�ر ااس�تعداد للك�وارث ع�ى تصمي�م‬ ‫امستشفيات‪ ،‬إى جانب كيفية مساعدة البنية‬ ‫التحتي�ة الذكية ي تقليص تكاليف التش�غيل‬ ‫وتحسن مس�توى الخدمات والرعاية امقدمة‬ ‫للمرى‪ ،‬ودراسة ميدانية أداء مواد تشطيب‬ ‫غ�رف العملي�ات ي امستش�فيات ي م�ر‬ ‫والواي�ات امتح�دة اأمريكي�ة‪ ،‬باإضاف�ة إى‬ ‫التجهيزات الطبية «التخطيط الدوي والتطبيق‬ ‫امح�ي»‪ .‬إيجاد تصميم بيئة استش�فائية من‬ ‫خ�ال تصمي�م اإض�اءة الطبيعي�ة‪ ،‬خ�رات‬ ‫امرى‪ ،‬وأخ�را ً تطور برنامج (عمارة امباني‬ ‫الصحي�ة) ي جامعة تكس�اس ي أمريكا منذ‬ ‫عام ‪1966‬م‪.‬‬

‫«هيونداي» تسلم مجموعة من الطرازات «العثيم» تواصل تقديم عروضها المم َيزة في حملة «حنا اأرخص»‬ ‫الفاخرة للمجلس الدولي للكركيت‬

‫مسؤول هيونداي يسلم امفاتيح مجلس الكركيت‬ ‫أعلن�ت ركة هيونداي موت�ور أرع ركة‬ ‫س�يارات نموا ً ع�ى مس�توى العالم أنَهَ ا س� َلمَت‬ ‫مفاتي�ح ‪ 3‬ط�رازات فاخ�رة م�ن س�ياراتها إى‬ ‫امجل�س ال�دوي للكركي�ت «آي ي ي» الجه�ة‬ ‫العامي�ة امس�ؤولة ع�ن ه�ذه الرياض�ة‪ ،‬وذلك ي‬ ‫إطار أح�دث فص�ول الراكة الناجح�ة جدا ً بن‬ ‫َ‬ ‫امؤس َس�تن مرموقتي الس�معة‪ .‬وتس� َلم امجلس‬ ‫ال�دوي للكركيت ثاث�ة طرازات م�ن هيونداي(‪1‬‬ ‫سينتينيال‪ 2 ,‬جينيسيس)‪ .‬حيث يوفر هذا الطراز‬ ‫للمجل�س الدوي للكركيت أفض�ل امزايا التنفيذية‬ ‫الفخمة خ�ال التجوال ي أنح�اء امدينة برفاهية‬ ‫وراحة اس�تثنائية‪ .‬كما يضم هذا الطراز مميزات‬ ‫عالية الكفاءة وتصاميم رائدة تضمن للس�ائقن‬ ‫وال�ركاب التمت�ع بمفه�وم فخام�ة الس�يارات‪.‬‬ ‫ووضعت الطرازات ا ُمق َدمَ�ة من هيونداي لخدمة‬ ‫كب�ار الش�خصيات وكبار امس�ؤولن ي امجلس‪،‬‬ ‫حيث أن كاً من طرازي س�ينتينيال وجينيسيس‬ ‫يمتل�كان أحدث التقني�ات التكنولوجية‪ ،‬ومعاير‬ ‫عالية من الراحة‪ ،‬وتصاميم داخلية وخارجية قمة‬

‫(الرق)‬

‫ي اأناقة والرقي‪ .‬وتس َلم امجلس الدوي للكركيت‬ ‫س�يارتن من ط�راز هيونداي جينس�يس الحائز‬ ‫ع�ى عدة جوائز ي حفل تس�ليم رس�مي ي صالة‬ ‫هيونداي ‪ -‬جمعة اماج�د الواقعة ي منطقة ديرة‬ ‫بإمارة دبي‪ .‬وخال اس�تامه مفاتيح الس�يارات‬ ‫قال ديفيد ريتشاردسون امدير التنفيذي للمجلس‬ ‫الدوي للكركي�ت‪« :‬إ َن امجلس محظ�وظ لتعاونه‬ ‫م�ع رك�ة عامي�ة مرموق�ة كهيون�داي‪ ،‬ونحن‬ ‫نتطل�ع قدما ً لتجرب�ة الطرازات ااس�تثناية التي‬ ‫تس�لمناها منهم»‪ .‬وع�ى غرار تس�ليمه مفاتيح‬ ‫الطرازات‪ ،‬ع َلق توم ي امدير اإقليمي لهيونداي ي‬ ‫منطقة الرق اأوس�ط عى الحدث قائاً‪« :‬نحن‬ ‫فخورون بالتع�اون مع امجلس ال�دوي للكركيت‬ ‫كريك رس�مي لهم‪ ،‬كما أننا سعداء بتسليم هذه‬ ‫الط�رازات الثاثة من أس�طولنا الراقي إليهم‪ .‬إننا‬ ‫عى ثقة بأن التصاميم امبهرة ومستويات الراحة‬ ‫امش�هود به�ا والتكنولوجي�ا امتطورة س�تكون‬ ‫جميع�ا ً مح�ل تقدي�ر م�ن ركاب تلك الط�رازات‬ ‫وسائقيها عى حد سواء»‪.‬‬

‫انطلق بأسواق العثيم‬ ‫اأسبوع الثالث لحملة «حنا‬ ‫اأرخ��ص» بمواصلة مزيد‬ ‫من العروض امميزة للسلع‬ ‫وااستهاكية‬ ‫الغذائية‬ ‫واإلكرونية وغرها من‬ ‫امنتجات‪ ،‬حيث تصل العروض‬ ‫إى أسعار أقل من التكلفة‬ ‫لكثر من اأصناف‪ ،‬إضافة‬ ‫إى امزايا الخاصة للعماء‬ ‫الذين يحملون بطاقة برنامج‬ ‫ال���واء اكتساب‪ .‬وتشمل‬ ‫قائمة التخفيضات إضافة إى‬ ‫السلع الغذائية وااستهاكية‬ ‫ع��روض�ا ً خاصة باأجهزة‬ ‫واإلكرونية‪،‬‬ ‫الكهربائية‬ ‫حيث تم اإع��ان عن عرض‬ ‫خاص لشاشة «سامسونج‬ ‫بازما ‪ »43‬وشاشة «توشيبا‬ ‫إل ي دي ‪ ،»32‬وع��روض‬

‫متنوعة عى أجهزة الحاسب‬ ‫امحمول من اماركات العامية‬ ‫وتشمل «لينوفو ‪»15.6‬‬ ‫و«آير ‪ »15.6‬و«ديل ‪»14‬‬ ‫وأجهزة ترفيه منزي «ريسفر‬ ‫تكنوسات ديجتال ‪»#1000‬‬

‫أحد فروع أسواق العثيم‬

‫(الرق)‬

‫وعروض أجهزة منزلية تشمل‬ ‫«ميكروويف سامسونج ‪20‬‬ ‫لر» و»خ��اط أميجوي مع‬ ‫مطحنة‪ ،‬إضافة إى عرض مميز‬ ‫عى الهاتف الذكي «آبل آي‬ ‫فون ‪16( 5‬جيجا) وغرها من‬

‫العروض امميزة التي ينتظرها‬ ‫عماء أسواق العثيم أسبوعياً»‪.‬‬ ‫وتمثل حملة «حنا اأرخص»‬ ‫إضافة حقيقية للجهود التي‬ ‫تبذلها أسواق العثيم للتخفيف‬ ‫عى امستهلك وتوفر أجود‬

‫وأفضل اأصناف من امنتجات‬ ‫الغذائية وااستهاكية وتري‬ ‫ع��روض اأس��ب��وع الثالث‬ ‫للحملة ابتدا ًء من اأربعاء ‪24‬‬ ‫ربيع الثاني ‪1434‬ه� اموافق‬ ‫‪ 6‬مارس ‪ 2013‬ومدة أسبوع‬ ‫ي جميع فروع أسواق العثيم‬ ‫بامملكة‪ .‬وتشهد أسواق العثيم‬ ‫إقباا ً كبرا ً من قبل العماء‬ ‫الذين يحرصون عى ااستفادة‬ ‫من هذه التخفيضات لتلبية‬ ‫احتياجاتهم من السلع الغذائية‬ ‫وااستهاكية بأسعار مميزة‬ ‫وتخفيضات حقيقية‪ .‬وتحرص‬ ‫أسواق العثيم بأن تكون قريبة‬ ‫من امستهلك بااهتمام بتلبية‬ ‫احتياجاته التسويقية طوال‬ ‫العام ومختلف امواسم وتقديم‬ ‫عروض التخفيضات الحقيقية‬ ‫وامستمرة‪.‬‬

‫«السعودية للكهرباء»‪ ..‬الثالثة في جائزة المملكة الدولية لإدارة البيئية‬ ‫حققت الركة السعودية للكهرباء‬ ‫امركز الثالث ي جائزة امملكة الدولية‬ ‫لإدارة البيئية ي دورتها الخامسة من‬ ‫بن الركات وامؤسسات الخليجية‬ ‫والعربية‪ ..‬وعد الرئيس التنفيذي للركة‬ ‫السعودية للكهرباء امهندس عي الراك‪،‬‬ ‫حصول الركة عى هذه الجائزة التي‬ ‫أرفت عليها الرئاسة العامة لأرصاد‬ ‫وحماية البيئة‪ ،‬تأكيدا ً التزامها بنهجها‬ ‫الرامي لدعم البيئة استشعارا ً منها‬

‫بمسؤوليتها ااجتماعية‪.‬‬ ‫وأكد أن الركة نالت هذا امركز‬ ‫اهتمامها بعدة جوانب من بينها‬ ‫امحافظة عى البيئة وربطها لذلك‬ ‫ااهتمام بتلبية ااحتياجات من الطاقة‬ ‫الكهربائية‪ ،‬وص��وا ً لتحقيق رؤيتها‬ ‫امتمثلة ي امساهمة ي تحسن الحياة‬ ‫امعيشية وتعزيز امركز التنافي اقتصاد‬ ‫امملكة ي جميع امجاات‪ ..‬وأشار الراك‬ ‫إى أن الركة وضعت خططا ً تنفيذية‬

‫طموحة تتضمن أهدافا ً وغايات وبرامج‬ ‫زمنية لتفعيل سياستها البيئية وترجمتها‬ ‫إى واقع تعيشه ويحقق استمرار االتزام‬ ‫بمتطلبات النظام العام الصادر عن‬ ‫الرئاسة العامة أرصاد وحماية البيئة‪،‬‬ ‫مبينا ً أن اهتمام الركة بالبيئة يرز‬ ‫من خال العمل عى الحد من تلوث‬ ‫الهواء واماء والربة وتحسن الصحة‬ ‫البيئية للمساهمة ي الحفاظ عى البيئة‬ ‫ومكوناتها‪.‬‬

‫وتُمنح الجائزة كل سنتن وتهدف‬ ‫إى ترسيخ وتبني امفهوم الواسع لإدارة‬ ‫البيئية ي الوطن العربي وتأصيل مبادئ‬ ‫وأساليب اإدارة البيئية السليمة‪ ،‬كما‬ ‫تهدف إى تحفيز الدول العربية لاهتمام‬ ‫بالتنمية امستدامة وتحفيز البحوث‬ ‫العلمية لاهتمام بمجاات البيئة‬ ‫واستنهاض الجهود للخروج بحلول‬ ‫علمية وعملية للمشكات البيئية الحالية‬ ‫وامستقبلية‪.‬‬

‫«شفروليه» ترفع الغطاء عن «كورفيت ستينجراي» ‪ 2014‬المكشوفة‬ ‫كش�فت ش�فروليه النق�اب ع�ن‬ ‫س�يارة ش�فروليه كورفيت س�تينجراي‬ ‫‪ 2014‬امكش�وفة وذل�ك ي معرض جنيف‬ ‫للسيارات‪ .‬وتعد ستينجراي ‪ ،2014‬بقوة‬ ‫محرك تقدّر ب� ‪ 450‬حصانا و‪ 610‬نيوتن‬ ‫م�ر من ع�زم ال�دوران‪ ،‬أق�وى كورفيت‬ ‫قياس�ية ي التاري�خ‪ .‬وق�ال إد ويلبورن‪،‬‬ ‫نائ�ب رئي�س التصميم العام�ي ي جنرال‬ ‫موتورز‪« :‬لطاما كانت النسخة امكشوفة‬ ‫ي صمي�م وروح س�يارة كورفي�ت من�ذ‬ ‫بداياته�ا ي الع�ام ‪ .1953‬وي كورفي�ت‬ ‫س�تينجراي الجدي�دة كلي�اً‪ ،‬عملن�ا عى‬ ‫تصمي�م وتطوي�ر النس�ختن ‪-‬الكوبي�ه‬ ‫وامكشوفة‪ -‬جنبا ً إى جنب‪ .‬وكنتيجة لذلك‪،‬‬ ‫تق�دم كورفيت س�تينجراي تجربة قيادة‬ ‫بس�قف مكش�وف ا يمك�ن مضاهاته�ا‬

‫س�واء م�ن حي�ث اأداء أو التكنولوجي�ا‬ ‫أو التصمي�م‪ ».‬وتمت�د كاف�ة التقني�ات‬ ‫والق�درات التي تضمها س�يارة كورفيت‬ ‫س�تيجراي كوبي�ه إى الط�راز امكش�وف‬ ‫منه�ا‪ .‬وا تتع�دى التغي�رات ي الهي�كل‬ ‫تجهيزات الس�قف القاب�ل للطي وأماكن‬ ‫تثبيت أحزمة اأمان‪ .‬ويعد الهيكل الجديد‬ ‫كلي�ا ً اأكثر صابة وامصنوع من اأمنيوم‬ ‫عنرا ً رئيس�يا ً ي تجربة قيادة كورفيت‬ ‫س�تينجراي‪ ،‬وهو صلب أكثر من الهيكل‬ ‫الحديدي الحاي بنس�بة ‪ 57‬بامائة‪ ،‬وأخف‬ ‫ب� ‪ 45‬كيلوجرام�ا‪ .‬وتأتي كافة الطرازات‬ ‫مدعومة بمحرك ‪ LT1 V-8‬س�عة ‪ 6.2‬لر‬ ‫يول�د ق�وة قدرها ‪ 450‬حصان�اً‪ .‬وبما أنه‬ ‫ا توج�د أي تعزي�زات إضافي�ة مطلوبة‬ ‫للطراز امكشوف‪ ،‬يشرك الطرازان بنسبة‬

‫متطابق�ة تقريب�ا ً للق�وة مقاب�ل الوزن‪.‬‬ ‫وتدمج ‪ LT1‬عديدا ً من التقنيات امتقدمة‬ ‫والتي من ضمنها الحقن امبار والنظام‬ ‫النش�ط لحقن الوقود وتوقي�ت متفاوت‬ ‫مس�تمر لصمام�ات الع�ادم يعم�ل عى‬ ‫دعم نظ�ام ااح�راق الذي ت�م تصميمه‬ ‫موازن�ة القوة مع الفعالي�ة‪ .‬ومن امتوقع‬ ‫أن تتخطى كورفيت س�تينجراي الجديدة‬ ‫الط�راز الحاي من حيث اقتص�اد الوقود‪.‬‬ ‫كما توف�ر س�يارة كورفيت س�تينجراي‬ ‫امكشوفة سقفا ً إلكرونيا ً بالكامل جديدا ً‬ ‫كليا ً يمكن فتحه ع�ن طريق التحكم عن‬ ‫بع�د باس�تخدام جهاز فتح الس�يارة عن‬ ‫بعد‪ .‬ويمكن فتح أو إغاق الس�قف أيضا ً‬ ‫لدى سر السيارة‪ ،‬وذلك ي رعة تصل إى‬ ‫خمسن كيلومرا ً ي الساعة‪.‬‬

‫أحد موديات سيارة شفروليه‬

‫(الرق)‬


‫مطربون شباب‬ ‫يحيون أمسية‬ ‫الوفاء‬ ‫لـ «كدرس» في‬ ‫جدة‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫يقييم فيرع جمعيية الثقافية والفنون ي‬ ‫جدة مسياء اإثنن امقبل ي مقره‪ ،‬أمسية‬ ‫«وفاء» للفنان الراحل عمر كدرس‪ ،‬ضمن‬ ‫أمسييات الوفاء التي ينظمهيا لرواد الفن‬ ‫السعيودي‪ .‬وقال مدير فيرع الجمعية امهندس‬ ‫عبدالليه التعيزي‪ ،‬إن كدرس صاحيب عطاءات‬ ‫ي تارييخ اأغنية السعودية‪ ،‬وما يقوم به الفرع‬ ‫تجياه الرواد وااحتفياء بهيم وبعطاءاتهم عر‬

‫«أمسيات الوفاء» هو أقيل تقدير يمكن تقديمه‬ ‫لهم نظر ما قدموه من إبداعات‪.‬‬ ‫وتتضمين أمسيية الوفياء لكيدرس‪ ،‬التي‬ ‫سيقدمهيا امذيع محميد الراعي‪ ،‬عيدة فقرات‪،‬‬ ‫بينهيا إلقاء كلمات عين الفنان الراحيل‪ ،‬وفيلم‬ ‫وثائقيي ييروي مسيرة حياتيه وأعماليه‪ .‬كما‬ ‫تتضين تقدييم أشهير أغنييات كيدرس‪ ،‬عير‬ ‫مطربن شبياب‪ ،‬منهم‪ :‬محمد هاشم «يا سارية‬ ‫خريني»‪ ،‬برهيان يماني «التجيارب علمتني»‪،‬‬ ‫نايف الزبيدي «إا الشديد»‪ ،‬عي العويس «البعد‬

‫طيال»‪ ،‬عي العميودي «وهم»‪ ،‬وعيي امرعي‪،‬‬ ‫الذي سيقدم أغنية «ليلة خميس»‪.‬‬ ‫ويعيد كيدرس مين رواد الفين ي امملكة‬ ‫العربيية السعودية‪ ،‬وغننى مين ألحانه عدد من‬ ‫نجيوم الغنياء‪ ،‬سعودين وعيرب‪ ،‬منهم‪ :‬طال‬ ‫مداح‪ ،‬محمد عبده‪ ،‬وديع الصاي‪ ،‬ابتسام لطفي‪،‬‬ ‫عبدامجيد عبدالله‪ ،‬وعي عبدالستار‪ .‬ومن أشهر‬ ‫ألحانيه‪« :‬مقبيول منيك كل يء مقبيول»‪« ،‬ي‬ ‫الطريق مرة قابلني»‪« ،‬ليلة خميس»‪« ،‬التجارب‬ ‫علمتني»‪« ،‬وهم»‪ ،‬و«أحى من العقد لبناسه»‪.‬‬

‫اانتهاء‬ ‫من‬ ‫«فرحة‬ ‫يتيم»‬ ‫اإنشادي‬

‫عمر كدرس‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالله الحماد‬ ‫أنهيى امنشد ماجيد الزويدي‪،‬‬ ‫بمشاركة الطفل وسيام القويي‪،‬‬ ‫تنفييذ عمليه «فرحية يتييم» ي‬ ‫استديوهات اأحساء‪.‬‬ ‫وأرف عيى العميل الشاعير‬ ‫واإعاميي حسن القوييي‪ ،‬الذي‬ ‫كتيب كلماتيه أيضيا‪ ،‬ومين ألحان‬ ‫وتوزيع عبدالله بوسيف‪.‬‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫‪ 4‬شاعرات‬ ‫تتنافسن على‬ ‫«سيف القصيد»‬ ‫في أبها‬

‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫تتنافس أربع شاعرات نهايية جمادى اآخرة امقبل‪ ،‬عى‬ ‫نيل «سييف القصيد»‪ ،‬ي مسابقية نسائية ضمن أمسية‬ ‫شعريية لشاعرات من منطقة عسير وخارجها‪ ،‬ينظمها‬ ‫فيرع جمعيية الثقافية والفنيون ي أبهيا بالتعياون مع‬ ‫مجموعة امزايا الذهبية‪.‬‬ ‫وأوضيح نائيب رئييس مجليس إدارة امجموعية‪ ،‬أحميد‬

‫الرشيدي‪ ،‬لي»الرق» أ ّن امسابقة ستقام ي ‪ 27‬جمادى اآخرة‪،‬‬ ‫مشيرا ً إى أ ّن هذه اليدورة للمسابقة تعيد الثانية عى مستوى‬ ‫جيار حاليا ً عى تكوين لجان اأمسية‪ ،‬التي‬ ‫امملكة‪ ،‬وأ ّن العمل‬ ‫ٍ‬ ‫ستحرهيا الشاعيرات‪ :‬شواهق نجد‪ ،‬حنيان الفاضل‪ ،‬أسماء‬ ‫الراهيم‪ ،‬ومضاوي الرحيي‪ ،‬وتديرها الشاعرة زهرة آل ظافر‪.‬‬ ‫وقيال الرشييدي‪ :‬إ ّن اأمسيية ستخضع مييزان تحكيمي‬ ‫موضوعيي ي اختييار الفائيزة‪ ،‬وستح نكمُهيا مجموعية مين‬ ‫الخبرات ي الشعير‪ ،‬مضيفا ً أ ّن هذه اأمسيات تهدف لتشجيع‬

‫موهبة الشعر‪ ،‬وأنّه تم اخيتار أبها تشجيعا ً للسياحة ومساندة‬ ‫للفعاليات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن أنه سيتم عقد اجتمياع خال هذا اأسبوع مع مدير‬ ‫فيرع الجمعيية واللجان‪ ،‬للوقيوف عى امهيام امنوطة بتنظيم‬ ‫اأمسيية وامسابقية‪ ،‬افتيا ً إى أ ّن اأمسية ستقيام عى «مرح‬ ‫امفتاحية»‪ .‬ورصد للفائيزات بامسابقة جوائيز مالية‪ ،‬وسوف‬ ‫تتسليم الفائزة بامركيز اأول «سيف القصيد» مين الفائزة ي‬ ‫الدورة اأوى‪ ،‬التي أُقيمت ي امنطقة الرقية‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫وزير الثقافة واإعام يكرم ضيوف معرض الكتاب في مأدبة غداء مز َينة بـ «الفلكلور السعودي»‬ ‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬ ‫كرم وزير الثقافة واإعام‪ ،‬الدكتور عبدالعزيز خوجة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬اأدباء وامثقفين امشاركن ي معرض الرياض‬ ‫اليدوي للكتاب‪ ،‬ووفد ضييف رف امعرض ي دورته‬ ‫الحالية مين امملكة امغربية‪ ،‬وأعضياء لجان امعرض‬ ‫والجهات امشاركة فيه‪ ،‬ي مركز املك فهد الثقاي‪.‬‬ ‫وأقيام الوزير مأدبة غيذاء لضيوف امعيرض‪ ،‬الذين عاشوا‬ ‫أجواء حميمية‪ ،‬ي يوم وصفوه بأنه من أجمل أيام امعرض‪.‬‬ ‫وتخلليت مأدبية الغيداء تقدييم عروض لبعيض ألوان‬ ‫الفلكلور السعودي ومعرض كتاب مصغر إصدارات الوزارة‬ ‫وتكريم امثقفين من داخل امملكة وخارجهيا‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫تكريم اللجنة الثقافية واللجنة العلمية لجائزة وزارة الثقافة‬ ‫واإعام للكتاب‪ ،‬وأعضاء اللجان العاملة ي معرض الرياض‬ ‫الدوي للكتاب‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وبين رئييس جمعية الناريين العيرب السابق محمد‬ ‫رشاد‪ ،‬وزيير الثقافة واإعام‪ ،‬أن اإقبيال عى امعرض كبر‬ ‫للغايية‪ ،‬مشيرا ً إى أن ذليك يدل عيى أن الشعيب السعودي‬ ‫يعشيق القراءة‪ ،‬بعكس ما يقيال عنه‪ ،‬مشيدا ً ي الوقت نفسه‬ ‫بإدارة امعرض‪.‬‬

‫خوجة يقطع الكعكة ي حفل التكريم‬

‫مفتاح في «خميسية الجاسر»‪ :‬صلتنا بالعالم‬ ‫اأوروبي محكومة بـ «المخاثلة»‬

‫أبو سليمان تعترض على إدراج اسمها‬ ‫في برنامج معرض الكتاب دون علمها‬ ‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬ ‫اعرضت اإعامية الدكتورة منى أبو سليمان عى‬ ‫إدراج اسمهيا ي الرنامج الثقاي معرض الرياض‬ ‫اليدوي للكتياب‪ ،‬للمشاركية ي نيدوة «الراميج‬ ‫الحوارية والوعي امجتمعي»‪ ،‬التي ستعقد اأربعاء‬

‫امقبل‪ ،‬دون أخذ موافقتها‪.‬‬ ‫وقاليت أبو سليمان لي»الرق»‪ :‬تفاجأت من إدراج‬ ‫اسميي‪ ،‬ولم أعلم عين مشاركتي إا الييوم (أمس) عر‬ ‫أصدقياء‪ ،‬وتأكدت مين ذلك‪ ،‬معربة عين امتعاضها من‬ ‫عيدم ااتصيال بها وأخيذ اموافقة منها‪ ،‬مبينية أنها لن‬ ‫تشارك ي الندوة حتى لو تم ااتصال بها‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬

‫منى أبوسليمان‬

‫تراجع اإقبال على معرض‬ ‫«الصور التاريخية في الصحافة السعودية»‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد فضل الله‬ ‫شهيد معيرض «الصيور التاريخية ي‬ ‫الصحافية السعوديية»‪ ،‬اليذي افتتيح‬ ‫اأحد اماي‪ ،‬إقبياا ً ضعيفا ً بعد افتتاح‬ ‫معرض الرياض الدوي للكتاب‪.‬‬ ‫ويقيدم امعيرض أرشيفيا ً مين الصور‬ ‫التاريخيية ي الصحافة السعوديية منذ بداية‬ ‫ظهورهيا ي الثمانينييات‪ ،‬ويصاحبيه لقياء‬ ‫علميي يشارك فيه أكاديمييون ومتخصصون‬ ‫ي مجال التصوير واإعام‪ ،‬كما يتضمن إقامة‬ ‫جلستين‪ ،‬اأوى بعنيوان «التطيور التاريخي‬ ‫استخدامات الصورة ي الصحافة السعودية»‬ ‫مساء اإثنن امقبل‪ ،‬والثانية بعنوان «تحوات‬ ‫امجتمع تجاه النظرة إى الصورة ي الصحافة‬ ‫السعودية»‪ ،‬الثاثاء امقبل‪.‬‬

‫«منهجية التغيير»‬ ‫في «أدبي حائل»‬ ‫حائل ‪ -‬الرق‬ ‫يُنظيم النادي اأدبي الثقاي ي حائل‪ ،‬مُمثاً بلجنة التدريب‬ ‫والتطويير‪ ،‬برنامجا ً تدريبييا ً بعنوان «منهجيية التغير»‪،‬‬ ‫تقدميه امدربية وفاء الشميري‪ ،‬الييوم وغداً‪ ،‬مين الرابعة‬ ‫والنصيف عرا ً حتى الثامنية والنصف مسياءً‪ ،‬ي القاعة‬ ‫الثقافية‪ ،‬وي قاعة القسم النسائي ي مقر النادي‪ ،‬وسيتم التواصل‬ ‫عر الشبكة الصوتية‪ .‬وتستهدف الدورة امتدربن وامتدربات من‬ ‫الجنسن‪ ،‬ومين الفئات العمرية والعلمية كافة‪ ،‬ويهدف الرنامج‬ ‫إى إكساب امتدربن مهارات التغير وفق طريقة منهجية‪.‬‬

‫‪ ..‬ويصافح عددا ً من امشاركن ي فعاليات امعرض‬

‫(واس)‬

‫عدد من الزوار ي امعرض‬

‫(الرق)‬

‫أك ّد امفكر امغربي الدكتور‬ ‫محمد مفتاح أ ّن الصات بن‬ ‫الثقافة اإسامية واأوروبية‬ ‫ي القرون الوسطى كانت‬ ‫عميقة‪ ،‬مشددا ً عى أهمية‬ ‫توثيق الصات بن الشعوب واأمم‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أ ّن صلتنا بالعالم اأوروبي‬ ‫محكومة بما سماه بامخاثلة‬ ‫(امخالفة وامماثلة)‪ ،‬امبنية عى‬ ‫القوانن الكلية اإنسانية‪ ،‬من التفكر‬ ‫بامقابل‪ ،‬والتجزئة‪ ،‬والحركية‪ ،‬التي‬ ‫تحتم التواصل القائم عى مدى‬ ‫اهتمامنا بتلك امفاهيم وامبادئ‬ ‫اإنسانية التي تركز عى ااتصال‬ ‫اعتمادا ً عى الصفات اإنسانية‬ ‫امشركة‪ ،‬وامتعاليات عى الزمان‬ ‫وامكان واإنييسييان‪ ،‬موضحا ً أ ّن‬ ‫موضوع الصات موضوع شاسع‪،‬‬ ‫مركزا ً ي محارته عى امبادئ‬ ‫الكلية للكون‪ ،‬والخصوصية‪.‬‬ ‫جاء ذلك ي محارة قدمها‬ ‫ي خميسية حمد الجار الثقافية‪،‬‬ ‫صباح الخميس اماي‪ ،‬وأدارها‬ ‫الدكتور صالح بن معيض الغامدي‪.‬‬ ‫وافتتح مفتاح ورقته بالحديث‬ ‫عن مكونات التفكر امقابل‪ ،‬وهي‬ ‫الثنائية التي عرفها بوسيلة الفكر‬ ‫البري اقتناص أو تصنيف اأشياء‬ ‫والكائنات واأفكار‪ ،‬ثم تحدث عن‬

‫مفتاح والغامدي ي خميسية الجار أول أمس‬ ‫الثاثية باعتبار أ ّن العالم مركب من‬ ‫موجب وسالب وطرف ثالث ناتج عن‬ ‫تحليل الطرفن اأولن أو دمجهما‪،‬‬ ‫كالظاهر وامرجوح وما يؤلف‬ ‫بينهما‪ ،‬ثم تحدّث عن الرباعية كما‬ ‫استعرضها الفاسفة‪ ،‬وما هو شائع‬ ‫اآن من مجرد خلفيات ميتافيزيقية‬ ‫مثل اموجب والسالب‪ ،‬وتكرار تقابل‬ ‫الضدين معاً‪ ،‬وهكذا يبدأ الكون‬ ‫من الثنائية والثاثية والرباعية‬ ‫والخماسية‪ ...‬إلخ‪ ،‬معترا ً أ ّن هذا‬ ‫إنساني عام‪.‬‬ ‫مبدأ‬ ‫ٌ‬ ‫وتحدث عن امبدأ اإنساني‬ ‫الثاني‪ ،‬وهو التجزيء؛ بمعنى أ ّن ك َل‬ ‫مفهوم قابل للتجزيء‪ ،‬وبالرجوع‬ ‫إى كتب الفقه نجد تجزيء امفاهيم‪،‬‬ ‫وأن كل مفهوم قابل للتجزيء‪ ،‬مشرا ً‬

‫إى أ ّن هذا له نتائج عى مستوى‬ ‫التريع‪ ،‬وامعرفة تج ّزأ إى‪ :‬علم‪،‬‬ ‫وشك‪ ،‬وظن‪ ،‬ووهم‪ .‬وكذلك يمكن أن‬ ‫يجزأ كل جزء من هذه اأجزاء اأربعة‬ ‫بمثابة الجنس الذي يتضمّن أنواعاً‪.‬‬ ‫ثم انتقل إى امفهوم الثالث‪ ،‬وهو‬ ‫الحراك فقد ج ّزأ العلماء القدامى‬ ‫امفاهيم العامة ماعدا الجوهر‬ ‫الفرد الذي لم يج ّزأ‪ ،‬ومن شعارات‬ ‫امحدثن أن كل مفهوم عام قابل‬ ‫للتجزيء‪ ،‬وأشار إى أن امتقابلن أعم‬ ‫من امتناقضن‪ ،‬ي حن أ ّن امتقابلن‬ ‫يكمن بينهما التداخل‪.‬‬ ‫وأشار إى أن هناك ثاثة مفاهيم‬ ‫كونية‪ ،‬وهي امقابل والحركي‬ ‫والتجزيء‪ ،‬ولتلك امفاهيم مبادئ‬ ‫عمومية‪ ،‬ومنها مسألة امقوات‬

‫(الرق)‬

‫والتصنيف‪ ،‬كتصنيف علم اأحياء‬ ‫والنبات والكيمياء‪ ،‬فكل امفاهيم التي‬ ‫تقع تحت امفهوم العام‪ ،‬أو امقولة‪،‬‬ ‫أو الجنس‪ ،‬تتقاسم الخصائص‬ ‫امشركة‪.‬‬ ‫وأشاد امحار بالنقد الذي‬ ‫تبنّاه الشاطبي‪ ،‬وابن تيمية للفلسفة‪،‬‬ ‫وع ّد نقد ابن تيمية وجيهاً‪ ،‬وتناول‬ ‫ثنائيّة الحال والحرام ي حديث‬ ‫النبي ‪ -‬صى الله عليه وسلم ‪« -‬إ ّن‬ ‫الحال نبن‪ ،‬وإ ّن الحرام نبن‪ ،‬وبينهما‬ ‫أمور مشتبهات‪ ،»...‬فما بن الحال‬ ‫والحرام يتجاوز الثنائيّات والثاثيّات‬ ‫إى عدد غر محدود‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫مصطلح «عدم التمحُ ض» الذي قال‬ ‫به الشاطبي‪ ،‬فليس يء محضا ً ي‬ ‫أي طرف‪.‬‬

‫«كهف» الشمراني يختتم دورة اأفام القصيرة في «فنون اأحساء»‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫حر الفنيان راشد الشمرانيي‪ ،‬وامخرج الكويتي‬ ‫حسن امفييدي‪ ،‬والكاتيب مشعل الرشييد‪ ،‬ختام‬ ‫دورة اأفيام القصيرة ي فيرع جمعيية الثقافية‬ ‫والفنون باأحساء‪ ،‬مساء أميس اأول‪ ،‬التي شارك‬ ‫فيها ‪ 54‬متدربا ً من امملكة‪ ،‬وبعض دول الخليج‪.‬‬ ‫وشهد الختام عيرض فيلم قصر بعنوان «الكهف‪..‬‬ ‫كاكييت لأبد»‪ ،‬وتحدث الشمراني عن قصة فيلمه‪ ،‬ودار‬ ‫نقاش بن امشاركن ي الدورة والشمراني‪ .‬ثم كرم مدير‬ ‫فرع الجمعية‪ ،‬عيي الغوينم‪ ،‬كاً من الشمراني وامفيدي‬ ‫والرشييد‪ ،‬وشيارك الشمرانيي ي تكرييم امحارَ يين‬ ‫باليدورة‪ ،‬وهميا امخيرج السينمائيي محميد امطري‪،‬‬ ‫وامخرج عيي الشويفعي‪ .‬وأوضيح الشمراني‪ ،‬أن وجود‬

‫‪ 45‬شخصيا ً ي هذه الدورة مفخرة‪ ،‬منوها ً إى وجود عدد‬ ‫مماثل من امنتظرين امهتمن بصناعة اأفام السينمائية‬ ‫القصرة‪ ،‬مشرا ً إى رصيد ما يقارب ‪ 800‬مهتم باأفام‬ ‫القصيرة من قِ بل امخرج امطري‪ ،‬وجميعهم يرغبون ي‬ ‫االتحاق بمثل هذه الدورات‪.‬‬ ‫وأكد الشمراني «ليو نجح عُ ر هذا العدد أصبحت‬ ‫لدينيا ثيروة إبداعية حقيقية»‪ ،‬متمنييا ً أن يرى مثل هذه‬ ‫التجربة ي فروع الجمعية اأخرى «ثقافة اأحساء سباقة‬ ‫دومياً‪ ،‬وهذا مؤر عى البيئة التيي تُوجد فيها الجمعية‪،‬‬ ‫وا يستغرب ذلك ي ظل وجود شخص مثل الغوينم»‪.‬‬ ‫بدوره‪ّ ،‬‬ ‫بين امفيدي‪ ،‬أن الدورة ذات قيمة عالية بما‬ ‫أن العير اآن يتطلب معطيات فنية‪ ،‬معترا ً أنها مطلب‬ ‫ُملِح‪ ،‬كونها تحفز اموهوبن‪ ،‬مختتما ً بالقول إن امستقبل‬ ‫الفني ي الخليج ميء وجيد‪.‬‬

‫الشمراني متحدثا ً ي حفل ختام الدورة‬

‫(الرق)‬


‫اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﺗﻜﻨﻴﻚ »اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﻴﺮ« ﻋﻠﻰ ﻫﺎﻣﺶ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض – اﻟﴩق‬

‫ﻳﺸـﺎرك اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻟﻔﻨـﺎن رﺳـﺎم اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗـﺮ أﻳﻤﻦ ﻳﻌـﻦ اﻟﻠـﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﰲ‬ ‫ﻧـﺪوة ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﺗﻘﺎم ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘـﺎب ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ‪ ..‬اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﺼﺎﻣﺖ«‪ ،‬وذﻟﻚ ﻳﻮم ﻏﺪ اﻷﺣﺪ‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺤـﺪث اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺧﻼل اﻟﻨـﺪوة ﻋﻦ ﻓـﻦ »اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ« وﻣﺪارﺳـﻪ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﺛـﺮه ﰲ اﻟﺤـﺮاك اﻹﻋﻼﻣﻲ وإﺛـﺎرة اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺼـﻮرة »ﺻﺎﻣﺘﺔ«‪،‬‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫وﻳﻌـ ّﺮج أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﰲ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ »اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ« وﻋﻘﺪ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻷﺑﻴﺾ واﻷﺳﻮد ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ وأرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻋﻘﻮد‪ ،‬وﺑﻦ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺮﺳـﻢ ﺑﺎﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ واﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ وأﺟﻬﺰة اﻤﺴـﺢ اﻟﻀﻮﺋﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﻔﺮق ﺑﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻷﻣﺲ وﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻄ ّﺮق اﻟﻐﺎﻣـﺪي إﱃ ﺣﺠﻢ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻤـﺎدة اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻞ ﺗﻌﺘﱪ ﺗﺒﻮﻳﺒﺎ ً ﻫﺎﻣﺸﻴﺎ ً أم رﺋﻴﺴـﻴﺎ ً ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻨﻬﺎ؟‪ .‬وﻫﻞ‬

‫‪26‬‬

‫ﻳﻜﺪس ﻣﺌﺎت اﻟﺴﻴﺎرات أﻣﺎم‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﻋﺪاد اﻟﺰوار ﱢ‬ ‫أﺑﻮاب اﻟﻤﻌﺮض‪ ..‬واﻟﻜﻨﺎﻧﻲ‪ :‬ﺳﻌﺔ اﻟﻤﻮاﻗﻒ ﺿﻌﻴﻔﺔ‬

‫ﺑﻌﺪﺳﺔ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ‬

‫اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﻣﺎدة ﺧﱪﻳﺔ أم ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ أم ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻣﻌﺎ ً ؟‪ .‬وﻫﻞ أن ﻓﻦ اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﻳﺸﺎﺑﻪ‬ ‫اﻤﻘﺎﻟﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ وﻳﺤﺎول ﺗﻮﺟﻴﻪ رﺳـﺎﻟﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ أو ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ أو اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ؟‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن اﻟﻨﺪوة ﺗﻌﻘﺪ ﺿﻤﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ اﻟﻠﻘﺎءات واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺰﺧﺮ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬وﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﻛﻮﺛﺮ اﻟﻘﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﻳﺪﻳـﺮ اﻟﻨـﺪوة اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﺼﺤﻔﻲ واﻷدﻳﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﺤﻴﻤﻲ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻨﺎﻗﺪة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺘﺤﻴﺔ ﻋﻘﺎب‪.‬‬

‫أﻳﻤﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﺷﻬﺪ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﰲ ﻋﺪد اﻟﺰوار ﻓﺎق ﻳﻮﻣﻲ اﻷرﺑﻌﺎء واﻟﺨﻤﻴﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﺬﻣـﺮ اﻟﺰاﺋﺮون ﻣـﻦ ﺗﻜﺪس ﻣﺌﺎت اﻤﺮﻛﺒﺎت أﻣﺎم ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﻌﺮض ﻣﻦ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻷوﱃ ﺣﺘﻰ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻣﻨﻊ‬ ‫ﺣﺮاس اﻷﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻣﻦ دﺧﻮل ﻣﻮاﻗﻒ اﻤﻌﺮض اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺤﺠﺔ ﺗﻜﺪس اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ اﺿﻄﺮ‬ ‫زاﺋﺮي اﻤﻌﺮض ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﺴـﺎ ًء إﱃ رﻛﻦ ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬﻢ ﺧﺎرج اﻤﻌﺮض ﰲ اﻟﺸﻮارع اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺎرات‬ ‫اﻤﺠﺎورة ﻟﻠﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻣﺎ ﺷﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻷﴎ واﻷﻃﻔﺎل اﻤﺮاﻓﻘﻦ ﻟﺬوﻳﻬﻢ أﺛﻨﺎء ﻗﻄﻌﻬﻢ ﻟﻠﺸﻮارع وﺳﻂ اﻟﺰﺣﺎم‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﺪا اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻨﺴـﺎﺑﺎ ً أﻛﺜﺮ داﺧﻞ اﻤﻌﺮض‪ .‬وأرﺟﻊ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻌﺮض ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻜﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﺗﻜﺪس اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺧﺎرج اﻤﻌﺮض إﱃ ﺿﻌﻒ اﺳﺘﻴﻌﺎب اﻤﻮاﻗﻒ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‪ ،‬وﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ إدﺧﺎل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻗﻒ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أ ﱠن ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫ﺟﻬﺔ أن ﺗﻘﻮ َم ﺑﻮاﺟﺒﻬﺎ‪ ،‬وأ ﱠن إدارة اﻤﻌﺮض ﻧﺴـﻘﺖ ﻣﻊ ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺴـﺮ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أ ﱠن اﻟﺤﻔﺮﻳﺎت‬ ‫أﻣﺎم اﻤﻌﺮض أﻋﺎﻗﺖ أﻳﻀﺎ ً وﺻﻮل اﻟﺰوار ﻟﻠﻤﻌﺮض‪ ،‬رﻏﻢ أ ﱠن اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺪأ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺘﻦ وﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ‪.‬‬ ‫وأ ﱠﻛﺪ اﻟﻜﻨﺎﻧﻲ أ ﱠن إدارة اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘﺎم ﻋﻠﻴﻪ اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻫﻲ اﻤﻌﻨﻴﱠﺔ ﺑﺘﻮﻓﺮ ﻣﻮاﻗﻒ ﻣﺮﻛﺒﺎت إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻟﻠﺰوار‪ ،‬وﺗ ﱠﻢ‬ ‫اﻟﻄﻠـﺐ ﻟﺘﻮﻓﺮﻫـﺎ ﻟﻜﻨﱠﻬَ ﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ذﻟﻚ وﻓﻖ ﻣﻘﺪورﻫﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أ ﱠن وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﺗﺪﻓﻊ ﻣﺎ ﺑﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻋﴩة ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل إﻳﺠﺎرا ً ﻟﻠﻤﻌﺮض ﻛﺎﻣﻼً ﻟﻌﴩة أﻳﺎم‪.‬‬


‫اﻟﻤﺤﻴﻤﻴﺪ ﻟـ |‪ :‬ﺳﺖ‬ ‫رواﻳﺎت ﺟﻴﺪة ﻣﻦ ﺳﺘﻴﻦ‬ ‫ﺗﻜﻔﻲ‪ ..‬واﻟﻤﻌﺮض ﻋﺸﺮة‬ ‫أﻳﺎم اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻛﻞ ﻋﺎم‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‬

‫أﻛـﺪ ﻟـ»اﻟﴩق« اﻟﺮواﺋـﻲ اﻟﻔﺎﺋﺰ‬ ‫ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬ﻳﻮﺳﻒ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‪،‬‬ ‫أن ﺟﺎﺋـﺰة اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻠﻤﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﻫﻲ‬ ‫اﻷوﱃ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻪ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ ً ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ أﺗﺖ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ رواﻳﺔ ﻟﻠﻔﺘﻴـﺎن »إﻧﻬﺎ ﻓﺌﺔ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫ﺟﺪاً‪ ،‬وﻛﻨﺖ أﺣﻠﻢ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ أن‬

‫أﻛﺘﺐ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟﻚ أن ﺗﻜﺘﺐ‬ ‫رواﻳـﺔ أوﱃ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺤﻘـﻞ ﺛﻢ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠﻬـﺎ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻮزﻳﺮ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘـﺎب ﻋﺮس ﺛﻘﺎﰲ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ »ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺄﺗـﻲ ﻧﻌﻴﺶ ﻋﴩة‬ ‫أﻳﺎم اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﺤﺸﻮد‬ ‫اﻟﻬﺎﺋﻠـﺔ ﺗﺒـﻦ ﻧﺠـﺎح اﻤﻌﺮض ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻛﺒﺮ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺤﻴﻤﻴـﺪ إﱃ اﻟﺘﻄـﻮر‬ ‫اﻤﻠﺤـﻮظ ﻟﻠﺮواﻳـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬـﺎ‬

‫‪27‬‬

‫ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻨﻘـﺪ‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﺮواﻳـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺼـﺪر ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺗﻔﻮق‬ ‫ﺳـﺘﻦ رواﻳـﺔ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻧﻈﻔﺮ ﺑﺴـﺖ‬ ‫رواﻳﺎت ﺟﻤﻴﻠـﺔ وراﺋﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻬـﺬا ﻳﻜﻔﻲ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺪول ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﺪر ﰲ ﻣﴫ واﻤﻐﺮب‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻳﺘﻤﻴـﺰ ﻣﻨﻬﺎ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز أﺻﺎﺑﻊ اﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة‪ ،‬ﻓﻴﺠـﺐ أن ﻧﻜﻮن ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن رواﻳﺔ »رﺣﻠـﺔ اﻟﻔﺘﻰ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﻣﺸﺎﻫﺪات‬

‫* ﺗﺼـﺪﱠرت ﻣﺒﻴﻌـﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻸﺑﺤـﺎث‬ ‫واﻟﻨﴩ ﻣـﻦ ﻛﺘﺎب اﻟﺒﺎﺣﺚ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﱠ‬ ‫»اﻟﻮﻫﺎﺑﻴﱠـﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺪﺧﻴـﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟـﴩك وﺗﺼـﺪع اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ«‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻷوﻟـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﻴﻌﺖ‬ ‫‪ 1500‬ﻧﺴـﺨﺔ‪ ،‬وﻻﻳـﺰال اﻹﻗﺒﺎل‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻛﺒـﺮا ً ﺑﻌﺪ ﺗﺄﺧـﺮ ﺗﺮﺟﻤﺘﻪ‬ ‫‪ 14‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫* »ﻏﺮاﻣﻴﺎت ﺷﺎرع اﻷﻋﴙ«‬ ‫ﻟﻠﺮواﺋﻴـﺔ ﺑﺪرﻳـﺔ اﻟﺒـﴩ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎ ً ﻟﺪى دار اﻟﺴﺎﻗﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫* اﻟﺠﻨـﺎح اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻳﻘﺪم‬ ‫ﻛﺘﺐ ﻣﻤﻴﺰة وﺑﺄﺳﻌﺎر رﻣﺰﻳﺔ‪.‬‬ ‫* ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻣﻨﻴـﻒ‬ ‫ﺣﺎﴐ ﺑﻘﻮة ﰲ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﻻﺣﻈﻨﺎ اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﻛﺘﺒﻪ ﰲ دار‬ ‫اﻟﺘﻨﻮﻳﺮ‪.‬‬ ‫* اﻟﻐﺬاﻣـﻲ وﻛﺘﺎﺑﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫»اﻟﻠﻴﱪاﻟﻴـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة« اﻷﻛﺜـﺮ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌﺎ ً ﻟﺪى اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫* اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻮن‬ ‫واﻟﺴـﻠﻔﻴﻮن ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ »دراﺳﺔ«‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ﴎﻳﻌﺎ ً ﻟﺪى ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺴﺒﺎر‪.‬‬ ‫* اﻟﻨﺠﻢ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻣﺎﺟـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﻄﻞ ﻣـﻦ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻸﺿـﻮاء‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻋـﱪ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻠﻜﺘـﺎب ﺑﻜﺘﺎب »ﻣﺎﺟﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ..‬ﻗـﺮاءة وﺗﺄﻣـﻞ ﰲ‬ ‫أﺳـﻄﻮرة اﻟﻜـﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﻟﻒ ﻃﺎﻣﻲ اﻟﺴﻤﺮي‪.‬‬ ‫* ﻷول ﻣـﺮة ﻛﺘـﺐ اﻤﻔﻜـﺮ‬ ‫اﻟﺮاﺣـﻞ اﻤﺜـﺮ ﻟﻠﺠـﺪل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻤـﻲ ﺗﺒـﺎع ﰲ ﻣﻌـﺮض‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﻠﻜﺘـﺎب ﻋـﱪ دار‬ ‫اﻻﻧﺘﺸﺎر‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﺮﺿﺖ ﻛﺘﺒﻪ ﻋﲆ‬ ‫واﺟﻬﺔ اﻟﺪار‪.‬‬ ‫* دار اﻟﺴـﺎﻗﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪..‬‬ ‫اﻹﻗﺒـﺎل ﺿﻌﻴﻒ ﻋﲆ ﻛﺘﺐ ﻏﺎزي‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‪.‬‬ ‫* ﺟﻨـﺎح وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻻﻋﻼم ﻳﻘﺪم ﻛﺘﺒﺎ ً ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫* ﺣﺴﺐ اﻟﺰاﺋﺮﻳﻦ‪ ،‬اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﻋﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫* »ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ دﻟﻴﻞ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‬ ‫ﻟﻺﻧﺠﻠﻴـﺰي ﺟـﻮردون ﻟﻮرﻳﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﱰﺟﻤـﺔ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻗﺎﺑـﻮس‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺒـﺎع ﺑﺴـﻌﺮ ‪5000‬‬ ‫رﻳﺎل ﺳﻌﻮدي‪.‬‬ ‫* دارة اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫ﺗﺨﻔـﺾ أﺳـﻌﺎرﻫﺎ ‪%50‬‬ ‫وﺗﻜﺘﺴـﺢ اﻤﺒﻴﻌـﺎت‪ ،‬واﻟﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﺗﻨﻔﺪ‪.‬‬

‫اﻤﺘﺤﺪﺛﻮن ﰲ إﺣﺪى ﻧﺪوات اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﻠﻤﻌﺮض‬ ‫وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻠﺒﻲ رﻏﺒﺎت اﻤﺜﻘﻔﻦ‪ ،‬وﻻ‬ ‫رﻏﺒﺎت اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳﻮاء‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻋـﻮض اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‬

‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬ﰲ ﻣﻌـﺮض ﺗﻌﻠﻴﻘـﻪ ﻋﲆ ﻗﻠﺔ‬ ‫ﻋـﺪد اﻟﺤﻀﻮر ﻣـﻦ اﻤﺜﻘﻔﻦ واﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴـﻪ ﳾء ﺟﺪﻳﺪ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻋﻨﺎوﻳﻨﻪ أﻗﻞ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺗﺤﻤﻞ دﻻﻻت ﺗﻼﻣﺲ واﻗﻊ وﻃﻤﻮح اﻤﺜﻘﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ .‬ﻣﺴـﺘﺜﻨﻴﺎ ً اﻟﻨـﺪوة اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤﻞ‬

‫ﻋﻨـﻮان »ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻘﺼﺮ‪،‬‬ ‫وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ«‪.‬‬

‫ﻣﻨﺼﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‬

‫رؤى اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ‪ -‬ﻓﻬﺪة اﻟﻜﺮﻳﻊ‬

‫ﻋﲆ إﻳﻘﺎع اﻤﺎء ‪ -‬إﻳﺎد اﻟﺤﻜﻤﻲ‬

‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮف‬

‫ﺑﻦ ﺗﻨﺒﺎك‪ :‬اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﻳﺮ ﱢﻛﺰ ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺒﺎب‪ ..‬واﻟﻤﺘﺤﺪﺛﺎت ﻃﻠﺒﻦ ﻣﻨﺼﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫أوﺿـﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻤﻌـﺮض اﻟﺮﻳـﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘـﺎب‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣـﺮزوق ﺑـﻦ ﺗﻨﺒـﺎك‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺜﻘـﺎﰲ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻤﻌﺮض‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘـﺎب‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻋﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴﻨﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﺮ ّﻛﺰ ﻋﲆ ﻓﺌﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻦ ﺗﻨﺒﺎك ﻟـ«اﻟﴩق«‪ُ » :‬‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻣﻨﺎ‬ ‫اﻟﺘﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﺣﺎوﻟﻨﺎ اﻟﺘﻨﻮﻳـﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﴐات‬ ‫ﻗﺪر اﻹﻣﻜﺎن‪ ،‬واﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ اﻟﺸﺒﺎب أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺜﻘﻔﻦ«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻓﺼﻞ اﻟﻨﺴـﺎء ﻋﻦ اﻟﺮﺟﺎل أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬أﺷـﺎر ﺑﻦ‬ ‫ﺗﻨﺒـﺎك‪ ،‬إﱃ أن اﻟﻔﺼـﻞ ﺟﺎء ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪﺛـﺎت ﻋـﺪم اﻟﺠﻠﻮس ﻣـﻊ اﻟﺮﺟﺎل ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺼـﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻟﻢ ِ‬ ‫ﻳﺄت ﻋـﲆ إﺛﺮ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﻣـﻦ أي ﺟﻬـﺎز آﺧـﺮ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ أو ﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻗﻠـﺔ ﻋـﺪد ﺣﻀـﻮر اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫واﻤﺜﻘﻔﻦ اﻟﻨﺪوات اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ‪ ،‬ﻗﺎل ﺑﻦ ﺗﻨﺒﺎك‪:‬‬ ‫ﻟﻢ ﻧﻤﻨﻊ اﻟﺸـﺒﺎب أو اﻤﺜﻘﻔﻦ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‪،‬‬ ‫واﻟﺪﻋﻮة ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ وﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺘﺎﺑﻌـﻮن وﻋـﺪد ﻣـﻦ زوار‬ ‫اﻤﻌـﺮض أﺑـﺪوا اﻣﺘﻌﺎﺿﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن ﻣﻮاﺿﻴﻌﻪ ﻣﻜﺮرة‪،‬‬

‫اﻟﻨﺠﺪي« ﻛﺘﺒﺖ ﻟﻠﻔﺌﺔ اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ‪ ،‬وﺗﺘﺤﺪث‬ ‫ﻋـﻦ رﺣﻠﺔ ﻓﺘﻰ ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮه ﻳﻨﺘﻘـﻞ ﻣﻦ ﻗﺮﻳـﺔ ﰲ أﻋﻤﺎق ﻧﺠﺪ‬ ‫ﻣـﺮورا ً ﺑﻤﺴـﻘﻂ وﺧﻠﻴـﺞ اﻟﻌـﺮب إﱃ‬ ‫أن ﻳﺼـﻞ إﱃ اﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬ﰲ رﺣﻠـﺔ ﻃﻮﻳﻠـﺔ‬ ‫ﻳﺘﻌـﺮض ﻓﻴﻬـﺎ ﻤﺸـﻜﻼت وﺻﻌﻮﺑﺎت‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﻌـﻮد إﱃ ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﻣـﺮة أﺧـﺮى‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﰲ رﺣﻠـﺔ ﺑﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺤﻠﻢ‪ ،‬وﺧﻼل‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺮﺣﻠﺔ ﻳﺘﻌﻠﻢ وﻳﻈﻔـﺮ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻜﺘـﺎب‪ :‬اﻟﻘـﺎدة وﺗﺎﺑﻌﻮﻫـﻢ ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ ﺧﻄـﺮ‪..‬‬ ‫ﺳﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﺴﻠﻮك اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻤﺆﻟﻒ‪ :‬ﺟﺮوﻟﺪ م‪ .‬ﺑﻮﺳﺖ‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺔ‪) :‬اﻟﻄﻴﺐ اﻟﺤﺼﻨﻲ(‬ ‫اﻟﻨﺎﴍ‪ :‬ﺟﺪاول ‪ -‬ﺑﺮوت ‪2013‬‬ ‫ﻳﻘـﺪم ﻫـﺬا اﻟﻜﺘـﺎب‬ ‫ﻧﻈـﺮة ﺟﺪﻳـﺪة وﻣﻔﻴـﺪة‬ ‫ﻟﺘﻔﺴـﺮ اﻟﻘﺮارات اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﴍﺣﺎ ً ﻵﻟﻴﺔ دراﺳـﺔ ﻧﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺼـﻢ‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺘﻬـﺎ ﰲ اﻟﻠﻌﺒﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣـﻦ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮ‬ ‫أﺣـﺪ رواد اﻟﻔﻜـﺮة ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺟﺮوﻟﺪ م‪ .‬ﺑﻮﺳـﺖ‪ ،‬ﻣﺆﺳـﺲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻟﺴـﻠﻮك اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺴﺆول ﻋﻦ وﺿﻊ اﻤﻠﻔﺎت اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻷﻧﻮر اﻟﺴﺎدات‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺎﺣﻴﻢ ﺑﻴﻐﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﺟﻴﻤﻲ ﻛﺎرﺗﺮ ﰲ ﻣﺤﺎدﺛﺎت ﻛﺎﻣﺐ‬ ‫دﻳﻔﻴﺪ‪ .‬ﻳﻀﻊ ﺑﻮﺳـﺖ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎب ﺳـﻨﻮات ﻣـﻦ ﺧﱪﺗﻪ ﰲ ﺗﺤﻠﻴﻞ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻛﺒﺎر اﻟﻘﺎدة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻌﻬﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ودراﺳـﺔٍ ﻧﻈﺮﻳـﺔ ﻋﻤﻴﻘﺔ ﰲ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﺪ‪ ،‬وﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗـﻪ‪ ،‬وﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺘﺎﺑﻌﻴﻪ وﺧﺼﻮﻣﻪ‪ ،‬وﻳﻮﻓـﺮ اﻟﻜﺘﺎب ﺗﺤﻠﻴﻼً ﻣﺎﻫﺮا ً‬ ‫ﻟﻸﻣﺜﻠﺔ اﻟﻜﱪى ﰲ اﻟﻘﺮن اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺄﺛﺮ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺻﻨّﺎع اﻟﻘﺮار‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎر اﻟﺤﺪث اﻟﺴـﻴﺎﳼ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً أو ﺳـﻠﺒﺎً‪ ،‬وﻳﺴﺘﻘﻲ ﺑﻮﺳﺖ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮﻳـﺎت اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن‪ ،‬وﻣـﻦ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬ﰲ اﺳﺘﻘﺮا ٍء ِ‬ ‫ﻟﺴﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻤﺒﻜﺮة‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب‪ :‬ﰲ ﺻﺤﺒﺔ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﻧﺒﻲ‬ ‫اﻤﺆﻟﻒ ﻋﻤﺮ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﺴﻘﺎوي‬ ‫اﻟﻨﺎﴍ‪ :‬دار اﻟﻔﻜﺮ ‪ -‬دﻣﺸﻖ ‪2013‬‬ ‫ﻣﺎﻟـﻚ ﺑـﻦ ﻧﺒـﻲ؛ ﻣﻔﻜﺮ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ ﻣـﴩوع ﻧﻬﻀـﻮي‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ إﺳـﻼﻣﻲ ﻣﻤﻴـﺰ‪ .‬ﺣﺎول‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن ﻣﴩوﻋـﻪ ﻣﺘﺠـﺬرا ً‬ ‫ﰲ ﻋﻤـﻖ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻄﻠﻌـﺎ ً ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺴﺘﻔﻴﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻬﺎ وإﺧﻔﺎﻗﺎﺗﻬﺎ‪ .‬ﻟﻢ ﻳﻠﻖ‬ ‫ﻣﴩوﻋـﻪ اﻻﻫﺘﻤﺎم واﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺗﺼـﺎرع اﻟﺘﻴـﺎرات اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺎدت اﻟﻨﺼﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻘـﺮن اﻟﻌﴩﻳﻦ؛ ﻓﻜﺎن ﻣﺮﻓﻮﺿﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻼ اﻟﺘﻴﺎرﻳﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ واﻟﻌﻠﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻳﺤﺴُ ـﺒﻪ ﻛ ٌﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ‪ ..‬إﻻ أﻧﻪ‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﻋﻘﺪ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﰲ ﻣﺴـﺘﻬﻞ اﻷﻟﻔﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ؛‬ ‫ﺗﺼﺎﻋـﺪ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻔﻜﺮ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﻧﺒﻲ‪ ،‬وﺑﻤﴩوﻋﻪ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ﻋﲆ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻣﻠﺤﻮظ‪ ..‬واﻟﻴﻮم ﻣﻊ اﻧﻄﻼﻗﺔ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﺟﺪ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﻓﻜﺮه‬ ‫وﻃﺮوﺣﺎﺗﻪ ﺿﺎﻟﺘﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻊ اﻟﺘﻐﻴﺮ ﺿﻤﻦ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‪ ..‬ﻟﻠﴩوع‬ ‫ﰲ ﺑﻨﺎء اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻷﻣﺔ زﺧﻤﻬﺎ اﻟﺤﻀﺎري‪ ،‬ﻟﻠﺤﺎق ﺑﺮﻛﺐ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرات اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬ ‫واﻤﺆﻟـﻒ ﻋﻤﺮ ﻣﺴـﻘﺎوي‪ ،‬ﺻﺎﺣَ ﺐَ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﻧﺒـﻲ‪ ،‬ﺗﻠﻤﻴﺬاً؛‬ ‫وﺗﻤﺜّﻞ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وإﻧﺘﺎﺟﻪ ﻃﻮال ﻣﺪة دراﺳﺘﻪ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ؛ ﺣﺘﻰ ﺟﻌﻠﻪ وﺻﻴﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﰲ وﺻﻴﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣﺴﺠﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﰲ ﻃﺮاﺑﻠﺲ ﺑﻠﺒﻨﺎن‪ .‬وﻫﺎ ﻫﻮ ﻣﺴـﻘﺎوي‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ رﺣﻴﻞ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﻧﺒﻲ‪ ،‬ﻳﺆدي اﻷﻣﺎﻧﺔ؛ ﻣﻠﻘﻴﺎ ً‬ ‫أﺿﻮا ًء ﺳـﺎﻃﻌﺔ وﺷـﺎﻣﻠﺔ )ﺑﺎﻧﻮراﻣﺎ( ﻋﲆ ﻓﻜﺮ ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻌﺘﴫه‬ ‫وﺗﻌﻤّ ﻘﻪ وﺗﻘ ّﺮﺑـﻪ ﻟﻔﻬﻢ اﻟﻘﺎرئ‪ ،‬وﺗﻌ ّﺮﻓﻪ ﺑﺎﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﺎﺷﻬﺎ ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻛﻞ َﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﺻﻠﺔ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣﻔﻜﺮﻳﻦ وﺳﻴﺎﺳﻴﻦ‬ ‫ورﺟﺎل دﻳﻦ وﻋﻠﻢ وﺛﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬و َﻣﻦ أﺣﺎط ﺑﻪ‪ ،‬وﻛﺎن ﻟﻪ أﺛﺮ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫وﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻌ ّﺮﻓﻪ ﺑﺎﻷﺣـﺪاث اﻟﺘﻲ ﻋﺎﴏﻫﺎ وﻛﺎن‬ ‫ﻟﻬﺎ أﺛﺮ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب‪ :‬اﻟﱰﺟﻤﺔ‪ ..‬اﻟﻨﻤﻮذج اﻟﺘﺄوﻳﲇ‬ ‫اﻤﺆﻟﻔﺔ‪ :‬ﻣﺎرﻳﺎن ﻟﻮدورﻳﺮ‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺔ‪ :‬ﻓﺎﻳﺰة اﻟﻘﺎﺳﻢ‬ ‫اﻟﻨﺎﴍ‪ :‬اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﺑﺮوت ‪2013‬‬

‫أﻧﺜﻰ ﰲ ﻗﻠﺐ اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ ‪ -‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺷﺎدن اﻤﺤﺎﻣﻴﺪ‬ ‫ﻗﺮاي اﻟﻨﺎﺋﻤﺔ ‪ -‬ﻣﻠﻴﻜﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ‬

‫ﺣﺮاس اﻟﻨﻮاﻳﺎ ‪ -‬ﻓﺎﺿﻞ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ‬

‫ﻫﻤﺴﺎت ﻓﺮاﺷﺔ ‪ -‬ﺷﻴﻤﺎء اﻤﺰروع‬

‫ﻣﺎرﻳـﺎن‬ ‫ﺗﺘﻨـﺎول‬ ‫ﻟﻮدورﻳـﺮ‪ ،‬ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻜﺘـﺎب‪،‬‬ ‫اﻟﻨﻤﻮذج اﻟﺘﺄوﻳﲇ ﰲ اﻟﱰﺟﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳُﻔﻌّ ﻞ اﻟﻔﻬﻢ ﰲ أﺑﻌﺎده‬ ‫اﻹﺟﺮاﺋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺪاﺧﻞ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ ﻟﻐﻮﻳـﺔ وﻏﺮ ﻟﻐﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻘـﺮاءة اﻟﻨـﺺ ﰲ ﻟﻐﺘـﻪ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺮاءﺗـﻪ ﻣﱰﺟﻤﺎً‪،‬‬ ‫ﻫـﻲ ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﺆﺟّ ـﻞ‪ ،‬ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﻨـﺺ ﺑﻔﻌـﻞ‬ ‫وﺗﺄوﻳﻞ ﻛﻲ ﻳُﻜﺸـﻒ‬ ‫اﻟﻘـﺮاءة واﻟﱰﺟﻤﺔ ﻋﺎﻤﺎ ً ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﺤﺪﻳ ٍﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻌﻨﺎه‪ ،‬أو ﺑﺎﻷﺣﺮى ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﻴﻪ اﻟﻜﺜﺮة‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻜﺘـﺎب ﻳﺘﻨـﺎول اﻤﺴـﺎﺋﻞ اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﱰﺟﻤـﺔ‪ ،‬وﻳﻘﻴﻢ اﻟﺒﻴّﻨﺔ ﻋﲆ ﺳـﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺟﻤـﺔ ِوﻓﺎﻗﺎ ً ﻤﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﺘﺄوﻳﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻬﺪف اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﻌﺮﻳﺾ ﻣﻦ ﻃﻼّب اﻟﱰﺟﻤﺔ‪،‬‬ ‫واﻷﺳﺎﺗﺬة‪ ،‬واﻷﻟﺴﻨﻴّﻦ‪.‬‬ ‫واﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ ﻣﺎرﻳـﺎن ﻟﻮدورﻳـﺮ‪ ،‬أﺳـﺘﺎذة وﻣﺪﻳـﺮة ﺳـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪرﺳﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﱰاﺟﻤﺔ واﻤﱰﺟﻤﻦ )‪.(ESIT‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﱰﺟﻤـﺔ ﻓﺎﻳـﺰة اﻟﻘﺎﺳـﻢ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ أﺳـﺘﺎذة ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﺑﻮن اﻟﺠﺪﻳﺪة ‪ -‬ﺑﺎرﻳﺲ ‪ ،3‬وﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ‬ ‫واﻤﱰﺟﻤﻦ ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‪.‬‬


‫اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟŒﻋﻼﻣﻴﻴﻦ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺗﺪﺷﻦ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﺒﺮ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل ﻋﻦ ﺑُ ﻌﺪ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫ْ‬ ‫ﺧﺬ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎبَ‬ ‫آﺧﺮ‬ ‫ا¡ﺳﺒﻮع‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫ﺷﻬﺪ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ‪ ،‬ﻋﻘـﺐ ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋـﱪ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻻﺗﺼﺎل ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ‪ ،‬رﺻﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟـﻒ ﻋﻤﻞ إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ‪ ،‬وإذاﻋـﻲ‪ ،‬وﺻﺤﻔـﻲ‪،‬‬ ‫وورﻗـﻲ‪ ،‬وإﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬وﺗﺼﻮﻳـﺮ ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﰲ‪،‬‬ ‫ورﺳﻢ ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮي‪.‬‬ ‫وﺗﺨﻀـﻊ ﻫـﺬه اﻷﻋﻤـﺎل ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬

‫اﻹﴍاﻓﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻟﻠﺘﺤﻜﻴـﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺳـﺒﻊ ﻟﺠـﺎن ﻋﺎﻣﻠﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪر‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻟﻨﻴﻞ اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺣﺪد ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 15‬م ﺟﻤﺎدى‬ ‫اﻷوﱃ اﻤﻘﺒـﻞ آﺧﺮ ﻣﻮﻋﺪ ﻟﻘﺒﻮل اﻟﱰﺷـﻴﺤﺎت‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺘﻮﻳـﺞ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 6‬ﻣـﻦ رﺟﺐ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻤﺜﲇ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬

‫واﻟﺮاﻋﻴـﺔ ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة ﻣـﻦ ﻗﻨﻮات وﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻤﺤﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﲆ دور اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﺪﻫﺎ ﴍﻳﻜﺎ ً‬ ‫أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً ﰲ اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺘـﻲ وﻟﺪت ﻣﻦ رﺣﻢ اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻤﻨﱪ ﻳﻜﺮم ﻋﱪه‬ ‫اﻤﺒﺪﻋـﻮن ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻹﻋﻼﻣـﻲ واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪه اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ ﺗﻄـﻮرات ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ إﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌﺔ ﺟﺎذﺑﺔ ﻟﻺﺑﺪاع‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫وﻧـﻮه اﻟﺴـﻤﺤﺎن ﺑﺪﻋـﻢ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻹذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻹﴍاﻓﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﺰاع‪،‬‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋﺰة وأﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﺑﺪﺧﻮل ﻗﻨـﻮات ﻋﺮﺑﻴـﺔ ووﻛﺎﻻت‬ ‫أﻧﺒـﺎء أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻣﻀﻤﺎر اﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﺋﺰة‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻴﺲ ﺣﻜﺮا ً ﻋﲆ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻤﺒﺪﻋـﻦ ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻮ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻟـﺮواد اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﻮﺳﺎﺋﻠﻪ ﻛﺎﻓﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺣﻴﻞ اﻟﺤﻤﻴﺪان راﺋﺪ اﻟﺴﺮد اﻟﺴﻌﻮدي‪ ..‬واﻟﻴﻮﺳﻒ ﻳﺒﺪأ إﻋﺪاد إﺻﺪار ﺧﺎص ﻋﻨﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫زﻛﻲ اﻟﺼﺪﻳﺮ‬

‫ﻋـﺎد ًة‪ ،‬ﻻ ﺗﻐﺮﻳﻨـﻲ زﻳـﺎرة‬ ‫ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘـﺎب ﰲ اﻻﻓﺘﺘـﺎح‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﻜـﴪة ﻟﻐﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﻣـﲇء ﺑﺎﻟﺨﻄﺎﺑـﺎت‬ ‫وﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﻐﻠﻮﻃـﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺎ ً‬ ‫وﺟﻐﺮاﻓﻴـﺎً‪ ،‬وﺑﺄﺻﺤـﺎب اﻷﻟﻘـﺎب‪،‬‬ ‫و)ﺑﺎﻟﺒﺸـﻮت‬ ‫وﺑﺎﻟﺮﺳـﻤﻴﺎت‪،‬‬ ‫اﻟﻔﺎرﻫـﺔ(‪ ،‬وﺑﺎﻟﻜﺮاﻓﺘـﺎت اﻷﻧﻴﻘـﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻜﺒـﺎر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت‪ ،‬و»ﺑﺎﻟﺨﻠـﻖ‬ ‫اﻟـﲇ ﺟﺎﻳـﻦ ﻟﻠﻮﺟﺎﻫﺔ واﻟـﺮ ّزة وﺣﺐ‬ ‫اﻟﺨﺸـﻮم‪) ،‬ﻣﺘﻠﺼﻘـﻦ( ﻗـﺪّام‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﺮا«‪ .‬ﻋـﲆ ﻛﻞ ﺣـﺎل‪ ،‬ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﻟـﻮ أﻏﺮﺗﻨـﻲ ﻟﻠﺤﻀـﻮر )ﻣﺜـﻼً( ﻓﻠﻦ‬ ‫أﺳـﺘﻄﻴﻊ‪ ،‬ﻷن اﻟﺪﻋﻮة ﺧﺎﺻﺔ‪) .‬واﻟﲇ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻄـﺎل اﻟﻌﻨـﺐ ﻳﻘـﻮل ﺣﺎﻣﺾ(!‬ ‫اﻤﻬـﻢ‪ ،‬إن اﻻﻓﺘﺘﺎح ﻟﻴﺲ )ﻟﻨﺎ(‪ ،‬وإﻧﻤﺎ‬ ‫)ﻟﻬﻢ(!‬ ‫وﺣﻴـﺚ إن اﻷﻳﺎم اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﻌﺮض‬ ‫ﻣﺸـﻬﻮرة ﺑﺘﺄﺧـﺮ ﻓﺘـﺢ اﻷﺑـﻮاب‬ ‫و)اﻟﻜﺮاﺗـﻦ(‪ ،‬وﻳﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺗﺨﺒّﻂ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺰﺣﺎم اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫)وﻛﺄﻧﻚ ﰲ ﺳـﻮق واﻗـﻒ(‪ ،‬ﻓﺘﺨﺘﻠﻂ‬ ‫اﻷﻧﻔـﺎس‪ ،‬وﺗﺘﺪاﻓﻊ اﻷﻛﺘـﻒ‪ .‬وﺗﺘﻮاﱃ‬ ‫اﻟﺮواﻳـﺎت اﻤﺆﻛـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﴩف‬ ‫وﻗﻮع ﻋﺰوات اﻤﺤﺘﺴـﺒﻦ اﻤﻔﺎﺟﺌﺔ!‬ ‫ﻟﻬﺬا ﻛﻠﻪ –ﻋﺎد ًة‪ -‬أﻧﻄﻠﻖ ﻣﻦ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴـﻴﺎرﺗﻲ ﰲ أواﺧﺮ اﻤﻌـﺮض ﻗﺎﻃﻌﺎ ً‬ ‫أرﺑﻌﻤﺎﺋـﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰ ﻣـﻦ اﻟﺼﺤـﺮاء‬ ‫وﺻـﻮﻻ ً ﻟﻠﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺑـﺪأت‬ ‫ﺷـﻘﻘﻬﺎ وﻓﻨﺎدﻗﻬـﺎ ﺗﻔـﺮغ ﺟﺰﺋﻴـﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ ﻟﻬـﺎ ﻣـﻊ اﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫)اﻟﺮﺳـﻤﻲ(‪ .‬ﻓﻴﺴـﻬﻞ ﻋﲇ ّ اﺳﺘﺌﺠﺎر‬ ‫ﺷـﻘﺔ )ﻋﺰاب( ﻟﻠﻤﺒﻴﺖ ﻟﻴﻠﺘﻦ ﺑﺠﻮار‬ ‫اﻤﻌﺮض‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻨـﺎ‪ ،‬داﺋﻤﺎ ﻣﺎ أﻧﺼﺢ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻤﻌﺮض ﰲ أواﺧﺮ ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع‪ ،‬ﺑﺪون‬ ‫أدﻧﻰ ﻗﻠﻖ ﻣﻦ ﺗﻔﻮﻳﺖ ﳾء ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫ﻟﻨﻔـﺎد اﻟﻜﻤﻴﺔ‪ ،‬أو ﻤﺼﺎدرﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم أو اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ .‬إذ ﻛﲇ ﻳﻘﻦ ﺑﺄن‬ ‫دور )اﻟﻨﺸـﻞ( ﻋﻤﻠـﺖ ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﺎ‬ ‫)اﻟﺸـﻴﻄﺎﻧﻴﺔ( ﺟﻴـﺪا ً ﻟﻬـﺬا اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫)اﻤـﴫﰲ( اﻟﻜﺒـﺮ ﻟﺘﻌﻮﻳـﺾ ﻛﻞ‬ ‫ﺧﺴـﺎراﺗﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴـﺎب ﺟﻴﻮﺑﻨﺎ‪ ،‬وﺑﻤﻞء إرادﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺤﻦ ﻣَﻦ ﻳﺪﻓﻊ اﻟﻔﺎﺗﻮرة داﺋﻤﺎً!‬

‫@‪zsedair‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺗـﺐ واﻟﺮواﺋـﻲ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻨـﺎﴏ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴـﺪان‪ ،‬ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫ﻣـﻊ اﻤـﺮض‪ .‬وﻗـﺎل ﻧـﺎﴏ اﻟﺤﻤﻴﺪان‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ :‬اﻧﺘﻘـﻞ واﻟـﺪي إﱃ ﺟـﻮار رﺑﻪ‪،‬‬ ‫وﻧﺴـﺄل اﻤﻮﱃ ﻋـﺰ وﺟـﻞ أن ﻳﻐﻔﺮ ﻟـﻪ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﺮﺣﻤﻪ‪ ،‬وأﺷـﻜﺮ ﺟﻤﻴﻊ اﻷدﺑﺎء واﻤﺜﻘﻔﻦ ﻋﲆ‬ ‫وﻗﻔﺘﻬـﻢ ﻣـﻊ زﻣﻴﻠﻬﻢ ووﺟﻮدﻫـﻢ ﺣﻮﻟﻪ ﻳﻮم‬ ‫ﻓﺎرق اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﺑﺪا اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻤﺜﻘﻔﻦ‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺘﻨﺎوﻟﻮن وﺟﺒﺔ اﻟﻐـﺪاء ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﻠﻘﻴﻬﻢ‬ ‫ﺧـﱪ رﺣﻴـﻞ اﻟﺤﻤﻴـﺪان‪ .‬ووﺻـﻒ اﻟﺒﺎﺣﺚ‬ ‫واﻤﺆرخ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺸـﻌﻤﻲ‪ ،‬اﻟﺮاﺣﻞ ﺑﺄﻧﻪ راﺋﺪ‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺘﻪ ﻋﺎم‬ ‫‪1962‬م‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‬ ‫ﺑﺘﻜﺮﻳـﻢ ﺣﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻠﺤﻤﻴـﺪان‪ ،‬واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺄدﺑﻪ وﺗﻮﻓـﺮ ﻃﺒﻌﺎت‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ رواﻳﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﺣﻔﻞ اﻟﻐﺪاء‪ ،‬ﻛﺸـﻒ اﻟﻘﺎص‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻴﻮﺳـﻒ ﻋﻦ أﻧﻪ ﺑﺪأ ﰲ إﻋـﺪاد إﺻﺪار‬ ‫ﺧﺎص ﻋـﻦ اﻟﺮاﺣﻞ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧـﻪ ﺗﺘﻠﻤﺬ ﻋﲆ‬ ‫ﻳـﺪه‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﻼﻗـﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻛﺎن ﻳﻤﺮ ﺑﻮﺿﻊ ﺻﺤﻲ ﺣﺮج ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫أﺧﻼق اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺷﺎر اﻟﻜﺎﺗﺐ أﺣﻤﺪ اﻟﺪوﻳﺤﻲ‬ ‫إﱃ أن اﻟﺤﻤﻴﺪان أﺣﺪ أﺑﺮز رواد اﻟﻔﻦ اﻟﴪدي‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬ﻋﺸﻨﺎ ﻣﻌﻪ ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻟـﴪد اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن أﺑﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﺮوﺣـﻲ‪ ،‬وأﺣـﺪ ﻣﺆﺳﺴـﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﺘﺼﻒ‬ ‫ﺑﺄﺧﻼق اﻟﻜﺒﺎر اﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬وﺣﻤﻴﻤﻴﺎ ً ﻣﺘﻮاﺿﻌﺎً‪،‬‬ ‫ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﻗﻠﺒﺎ ً ﻛﺒﺮا ً اﺣﺘﻀﻦ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺟﻴﺎل اﻤﻌﺎﴏة ﻟﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﺳﻌﺔ ﻣﺪارك‬ ‫اﻟﺤﻤﻴـﺪان أﺛﻤـﺮت ﻧﺘﺎﺟـﺎ ً ﻣﺒﻬـﺮا ً ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﺮواﺋﻴﺔ واﻟﻘﺼﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫وأﺑـﺎن أﺳـﺘﺎذ اﻷدب ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺴـﻦ اﻟﻨﻌﻤـﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺮﺣـﻮم ﻛﺎن ﻣـﻦ أواﺋـﻞ ﻣﻦ ﺑـﺪأ اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺮواﺋـﻲ ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺴـﺘﻴﻨﻴﺎت اﻤﻴﻼدﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺣﺎﻣـﺪ اﻟﺪﻣﻨﻬﻮري‪،‬‬ ‫وﺳـﻤﺮ ﺧﺎﺷـﻘﺠﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧـﻪ ﻳﻌـ ّﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﻦ ﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺮواﻳـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﱪ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺄﺳﻴﺲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪأ ﻣﴩوﻋﻪ اﻟﺮواﺋﻲ‬ ‫واﻟﻘﺼـﴢ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ‪،‬‬ ‫وﺧﺎﺻﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻟﺪﻳﻪ رواﻳﺎت‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة ﻟﻢ ﺗﻬﻤﻞ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ رواﻳﺔ »رﻋﺸـﺔ اﻟﻈـﻞ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ‬

‫اﻟﺤﻤﻴﺪان ﻳﺘﻮﺳﻂ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻴﻮﺳﻒ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮﺷﻤﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻮاﻛﺒـﺎ ً ﻟﻺﻧﺘﺎج اﻟﺮواﺋﻲ ﺣﺘﻰ ﰲ ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﻣﺘﺄﺧـﺮة ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬وأن إﺳـﻬﺎﻣﻪ ﻛﺎن ﻣﺤﻂ‬ ‫إﻋﺠﺎب أوﺳـﺎط اﻟﻜﺘـﺎب واﻟﺮواﺋﻴﻦ واﻷدﺑﺎء‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎً‪.‬‬ ‫ﺳﺎرد اﻟﻔﻴﺎﰲ‬ ‫وﻟﻔـﺖ أﺳـﺘﺎذ اﻟﻨﻘﺪ واﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﰲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻌﺠـﺐ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‪ ،‬إﱃ أن اﻟﺤﻤﻴﺪان‬ ‫ﻣﺜّﻞ ﻣﻨﻔـﺮدا ً ﻣﺮﺣﻠـﺔ رواﻳـﺔ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت ﰲ‬ ‫أدب اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻄﺮداً‪ :‬ﻛﺎن ﻳﻤﺜﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﴫاع ﻏﺮ اﻤﻨﻈﻮر اﻟﺘﻲ ﻧﺸﺒﺖ ﺑﻦ اﻟﺮواﺋﻲ‬ ‫واﻟﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻟـﴫاع اﻟـﺬي ﺟﻨـﻰ ﻣﻨﻪ‬ ‫اﻟﺮواﺋﻲ ﻣﺴـﺎﺣﺎت واﺳﻌﺔ ﰲ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﺗﻠـﻚ اﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﻗﺮوﻧﺎ ً‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻠﺴـﺎن اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ وﺣﻜﻴﻤﻬﺎ »اﻟﺸـﺎﻋﺮ«‪،‬‬ ‫وﻫﻲ اﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت ﺗﺘﻘﻠﺺ ﺑﺪﺧﻮل‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﺤﺮاء ﻣﻨﻌﻄﻔﺎ ً ﻣﻬﻤـﺎ ً ﰲ ﺛﻘﺎﻓﺘﻬﺎ‪ ،‬إذ‬ ‫آﻣﻨﺖ ﺑﴩﻋﻴﺔ اﻟﺘﻌﺪد ﻋـﱪ اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬ووﺟﺪت‬ ‫ﺿﺎﻟﺘﻬﺎ ﰲ ﻗﻠﻢ ﻓﻴﻪ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺳﺎرد ﻳﺠﻮب اﻟﻔﻴﺎﰲ‬ ‫واﻟﺒﻠـﺪان ﻣﻠﺘﺤﻔـﺎ ً اﻟﺒﺴـﺎﻃﺔ واﻟﺸـﻔﺎﻫﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺘﺤﻮل إﱃ راﺻـﺪ ﻳُﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﻣﻞ ﰲ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟـﺬات واﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ أﺟـﻮاء ﺗـﺰداد ﺗﻌﻘﻴﺪاﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺰداد إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﺑﺘﻌﺎدﻫﺎ ﻋﻦ اﻟﺨﻄﺎب‬ ‫اﻷﺣﺎدي اﻤﻔﺮط‪.‬‬ ‫ﺳﺒﻖ ﺟﻴﻠﻪ‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺮواﺋـﻲ ﻧـﺎﴏ اﻟﺠﺎﺳـﻢ أن‬ ‫اﻟﺤﻤﻴـﺪان ﺗﻤﻴﺰ ﻃـﻮال ﻣﺴـﺮﺗﻪ ﺑﺎﻟﺤﻀﻮر‬ ‫اﻟﺪاﺋـﻢ ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟـﴪدي‪ ،‬ﻣﺎ ﺑـﻦ اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮة‪ ،‬واﻟﺮواﻳـﺔ‪ ،‬وأﺟـﺎد ﰲ اﻟﻨﻮﻋﻦ ﺑﻼ‬ ‫ﻣﻨﺎزع‪ ،‬وﻻ ﻳﻘﺎرن ﻣﺎ ﻛﺘﺒﻪ ﺑﻨﺘﺎج أي ﺷﺨﺺ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﻤﻴﺪان ﻓﻲ ﺳﻄﻮر‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻴﻼد‪1352 :‬ﻫـ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫اﻟﻨﺸﺄة‪ :‬ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺰﺑﺮ‪.‬‬ ‫اﻤﺆﻫﻞ اﻟﺪراﳼ‪ :‬اﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﻮﻇﻔﺎ ً ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﺛﻢ اﻷﻫﲇ‪.‬‬ ‫ﺗﻔﺮغ ﻟﻠﻜﺘﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻘﺎﻋﺪه‪.‬‬ ‫ﻛﺘﺐ اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﺮة واﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫واﻤﻘﺎﻟﺔ اﻷدﺑﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺘﺐ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺴﻠﺴﻼت‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺘﺐ ﺳﺒﺎﻋﻴﺎت وﺗﻤﺜﻴﻠﻴﺎت‬ ‫إذاﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻟﻔﺎت‪:‬‬ ‫»أﻣﻬﺎﺗﻨﺎ واﻟﻨﻀﺎل« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ( )‪1380‬ﻫـ(‪ ،‬أﻋﻴﺪ‬ ‫ﻃﺒﻌﻬﺎ ﻋﺎم ‪1423‬ﻫـ‪.‬‬ ‫»ﺛﻘﺐ ﰲ رداء اﻟﻠﻴﻞ« )رواﻳﺔ(‬

‫)‪1381-1380‬ﻫـ(‪ ،‬أﻋﻴﺪ ﻃﺒﻌﻬﺎ‬ ‫ﻋﺎم ‪1993‬م‪.‬‬ ‫»أرض ﺑﻼ ﻣﻄﺮ« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ( )‪1385‬ﻫـ(‪ ،‬أﻋﻴﺪ‬ ‫ﻃﺒﻌﻬﺎ ﻋﺎم ‪1423‬ﻫـ‪.‬‬ ‫»ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻤﻮﺗﻰ« )رواﻳﺔ(‬ ‫)‪1386‬ﻫـ(‪ ،‬أﻋﻴﺪ ﻃﺒﻌﻬﺎ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻟﻀﻴﺎع« ﻋﺎم ‪1409‬ﻫـ‪.‬‬ ‫»ﻏﺪﻳﺮ اﻟﺒﻨﺎت« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ( )‪1397‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»ﻋﺬراء اﻤﻨﻔﻰ« )رواﻳﺔ(‬ ‫)‪1398‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»ﻏﻴﻮم اﻟﺨﺮﻳﻒ« )رواﻳﺔ(‬ ‫)‪1408‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»ﻋﻴﻮن اﻟﻘﻄﻂ« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ( )‪1414‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»رﻋﺸﺔ اﻟﻈﻞ« )رواﻳﺔ(‬ ‫)‪1414‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»ﻧﺠﻤﺘﺎن ﻟﻠﻤﺴﺎء« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ( )‪1419‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»دم اﻟﱪاءة« )رواﻳﺔ(‬

‫ﻣﻤﻦ ﻋﺎﴏوه‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﰲ ﺑﺪاﻳﺎت اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺮواﻳـﺔ واﻟﻘﺼﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻇﻞ ﻧﺘـﺎج اﻟﺤﻤﻴﺪان ﻋﺎﱄ‬ ‫اﻟﺠﻮدة ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﱰﻛﻴﺐ اﻟﺒﻨﺎﺋﻲ ﻟﻠﴪد‬ ‫اﻟﻘﺼـﴢ واﻟﺮواﺋﻲ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﻜـﻦ ﻧﺠﺪ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻜﺘﺒـﻪ اﻟﺤﻤﻴـﺪان إﻻ ﻟﺪى أﺑﻨـﺎء اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺠـﺎورة‪ ،‬وﻟـﺪى ﺑﻌـﺾ اﻟﻜﺘـﺎب‬ ‫اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ أوروﺑﺎ واﻷﻣﺮﻳﻜﺘﻦ‪.‬‬

‫)‪1421‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫»اﻟﻐﺠﺮﻳﺔ واﻟﺜﻌﺒﺎن« )رواﻳﺔ(‬ ‫)‪1421‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻟﻔﺎت ﺗﺤﺖ اﻟﻄﺒﻊ‪:‬‬ ‫»ﺟﺪران اﻟﺮﻳﺢ« )رواﻳﺔ(‪.‬‬ ‫»اﻟﻌﺬراء اﻟﻌﺎﺷﻘﺔ« )ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻗﺼﺼﻴﺔ(‪.‬‬ ‫»ﺷﻈﺎﻳﺎ اﻟﺬاﻛﺮة« )ﺳﺮة ذاﺗﻴﺔ(‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ وﺟﻮاﺋﺰ‪:‬‬ ‫درر اﻟﺮﻳﺎدة ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻸدﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻘﺼﺔ واﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫)‪1419‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة اﻤﻔﺘﺎﺣﺔ ﻟﻠﺘﻨﺸﻴﻂ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﰲ أﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻋﻦ اﻟﺮﻳﺎدة‬ ‫ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻘﺼﺔ واﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫)‪1421‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺷﻬﺎدة ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب‬

‫وﻟﻔﺖ اﻟﺠﺎﺳـﻢ إﱃ أﻧﻪ ﺳﺒﻖ ﺟﻴﻠﻪ إﺟﺎدة‬ ‫ﻓﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺎ ﻳﻜﺘﺒـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺲ إﻧﺴـﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻛﺘﺎﺑﺘـﻪ ﻛﺎﻧﺖ ذات ٍ‬ ‫رﻓﻴـﻊ ﺗﻨﺎول ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻄﺒﻘﺎت‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮة واﻟﻐﻨﻴﺔ ﻋـﲆ ﺣﺪ ﺳـﻮاء ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ .‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬ﻟﻢ ﻳﺤ َ‬ ‫ﻆ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻷوﱃ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺼﺎف واﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ‪ ،‬وﻟﻢ َ‬ ‫ﻳﺆت ﻟﻪ ذﻟﻚ إﻻ ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺎت ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑـﺪأ اﻟﻜﺘﺎب واﻟﻨﻘﺎد‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﻤﻴﺪان‬ ‫)‪1415‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺷﻬﺎدة ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن )‪1416‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺷﻬﺎدة ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺘﻨﺸﻴﻂ اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ )‪1421‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻧﺎدي ﺟﺪة اﻷدﺑﻲ‬ ‫)‪1423‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻧﺎدي أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ‬ ‫)‪1423‬ﻫـ(‪.‬‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن دراﺳـﺔ أﻋﻤﺎﻟـﻪ ﻋـﱪ رﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب واﻟﻜﺎﺗﺒﺎت ﻛﺎﻧﻮا ﻗﺪ ﺗﻌﻠﻤﻮا ﻋﲆ ﻳﺪﻳﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﻢ اﻟﺠﺎﺳﻢ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻌﻠﻤﺎ ً ﻛﺒﺮاً‪،‬‬ ‫وأﺳـﺘﺎذا ً ﻗﺪﻳﺮاً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن رﺣﻴﻠﻪ ﻳﻌ ّﺪ ﺧﺴﺎرة‬ ‫ﻟﻠﴪد اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﻈـﻞ أﻋﻤﺎﻟﻪ ﺛﺮوة‬ ‫ﻓﻨﻴﺔ ﻟﻸﺟﻴـﺎل اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺮاء واﻟﻘﺎرﺋﺎت‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻴﻊ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻟﺒﺎﺣﺜﺎت ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﴪد‪.‬‬

‫رواﻳﺔ »ﺗﺒﺎوا« ﻟﻠﺮواﺋﻲ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺠﻬﻨﻲ‪ ..‬اﻧﻔﺘﺎح اﻟﻨﺺ وﺗﻨﻮع اﻟﻤﺴﺎرات‬ ‫ﻋﻮاض ﺷﺎﻫﺮ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ*‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﻔﺤـﺔ اﻷوﱃ ﻟﺮواﻳﺔ »ﺗﺒﺎوا«‬ ‫اﻟﺼـﺎدرة ﻣـﻦ اﻟـﺪار اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم ‪ ،2012‬ﻧﺮاﻗـﺐ اﻟﺒﻄﻞ إذ‬ ‫ﻳﻠﻮذ ﺑﻀﻤـﺮ اﻤﺘﻜﻠـﻢ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻳﻜﺘـﺐ ﻋـﲆ ﺑـﺎب اﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋـﻦ اﻷرض ﰲ ﺧﻴـﺎل ﻣﺘﺼﻮف ﻣﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﻏـﺮ أن اﻟﺘﺼـﻮف ﻫﻨـﺎ إﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺷـﻜﻞ‬ ‫ﻣﻦ أﺷـﻜﺎل اﻟﻮﻋﻲ اﻟـﺬي )ﻳﺘﻠﻤﺲ آﻓﺎق‬ ‫اﻟـﺮوح وﻳﺸـﺤﻨﻬﺎ ﺑﻄﺎﻗـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ‪-‬‬ ‫ص‪ ،(10‬ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﻨﺤﺒـﺲ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺸﺎﺳـﻊ اﻟﺼﻌـﺐ ﻋـﲆ اﻟﱰوﻳـﺾ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻟﺪﻳـﻪ اﺳـﺘﻔﺎﻗﺎﺗﻪ اﻟﻮاﻋﻴـﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدات اﻟﺤﺴﻴﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻴﺔ روﺣﻴﺔ‬ ‫وﻛﺄﻧﻤـﺎ ﺗﺘﺸـﻜﻞ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻮﻣﻀﺔ‬ ‫رﺣﻠـﺔ ﻃﻮﻳﻠـﺔ ﻳﺘﺪاﺧـﻞ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺤـﴘ‬ ‫واﻟﺮوﺣـﻲ واﻟﻐﻴﺒـﻲ ﰲ ﻣﺘﻮاﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻧﺼﻮﺻﻴﺔ ﻛﺘﺒـﺖ ﺑﻠﻐﺔ ﻣﻨﻄﻠﻘﺔ ﰲ ﻓﻀﺎء‬ ‫واﺳـﻊ ﻻ ﻳﺜﺒﺖ ﻋﲆ ﺣﺎﻟﺔ ﻛﺘﺎﺑﻴﺔ ﻣﺤﺪدة‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺠﻨﻴﺲ اﻤﻜﺘﻮب‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮواﺋﻲ ﰲ‬ ‫ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﺤﻈﺎت ﻳﺘﻜﺜﻒ وﻳﺘﻌﻘﺪ ﺣﺪ‬ ‫اﻧﺪﻏﺎﻣﻪ ﰲ اﻟﺸﻌﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻻ ﻳﻠﺒﺚ أن ﻳﺘﻔﻜﻚ‬ ‫وﺗﺘﺒﺎﻋـﺪ ﻛﺜﺎﻓﺘـﻪ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ ﻟﻴﺪﺧـﻞ ﰲ‬

‫ﺻﻮرة ﺣﻜﺎﺋﻴﺔ ﻣﺎ‪ ،‬أو ﻗﻨﺎﻋﺔ ﻣﺴﺘﺨﻠﺼﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻋﺎﺷﻬﺎ اﻟﺒﻄﻞ‪ ،‬أو اﻛﺘﺴﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺪود »ﺗﺒﺎوا«‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﻘـﻮل إن اﻟﺮواﺋﻲ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﺠﻬﻨـﻲ اﻟـﺬي ﻛﺘـﺐ اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﺸـﻘﻴﻪ اﻟﻌﺎﻣـﻲ واﻟﻔﺼﻴـﺢ‪ ،‬وﺣﻠـﻖ ﰲ‬ ‫آﻓـﺎق اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻈـﻮره اﻤﻘﺎرب‬ ‫ﻟﺘﺼﻮراﺗﻪ ﻋﻦ اﻟﺤﻴﺎة واﻟﻜﻮن واﻟﺮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻨﺔ ﻓﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬وﻛﺘﺐ ﻋﻦ اﻟﻜﺎرﻣﺎ‪ ،‬وأﻟﻒ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻛﺘﺎﺑـﺎً‪ ،‬ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﻘـﻮل إن ﻗﺮاءاﺗﻪ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﻘـﻮل اﻤﻌﺮﻓﻴـﺔ واﻟﺮوﺣﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ اﻟﺨﺼﺒﺔ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ ﻟـﻪ ﰲ »ﺗﺒﺎوا«‪ ،‬وﻗﺒﻠﻬـﺎ ﰲ رواﻳﺘﻪ‬ ‫اﻷوﱃ »اﻟﺤﺪود«‪ ،‬ﻣﺴﺎرات ﻋﺪﻳﺪة ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻜﺎن اﻤﺘﺼﻞ ﻟﻴﺲ ﻓﺤﺴﺐ ﺑﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ واﻟﺼﺒـﺎ واﻤﺮاﻫﻘﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤـﻜﺎن ﺧﺎرج اﻟﻮﻃﻦ ﺷـﺄن أي ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺪودﻳﺔ‪ .‬اﻟﻘﺮﻳـﺎت‪ ،‬ﻛﺎف‪ ،‬ﺗﺒﻮك‪ ،‬ﻣﻌﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﻤﺎن‪ ،‬وﻣـﺎ ﺑﻦ ﻫﺬه اﻤـﺪن واﻟﻘﺮى ﻣﻦ‬ ‫وﻫﺎد وﺳﻬﻮب وﺟﺒﺎل‪ ،‬ﻗﴣ أﻳﺎﻣﺎ ً وﻟﻴﺎﱄ َ‬ ‫ﻛﺜـﺮة ﻳﻌﱪ ﻫـﺬه اﻟﺨﺮﻳﻄـﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫ﺟﻴﺌـﺔ وذﻫﺎﺑﺎً‪ ،‬إﻗﺎﻣـﺔ وارﺗﺤﺎﻻً‪ ،‬ﺑﻤﻔﺮده‬ ‫أﺣﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً أﺧـﺮى ﺑﻤﻌﻴﺔ أﻓﺮاد ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻠﻪ اﻷﻗﺮﺑـﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻷب واﻹﺧـﻮة واﻷﺑﻨﺎء‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﺪود ﰲ ﺗﻔﺴـﺮﻫﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻴﺴـﺖ‬

‫إﻻ ﻋﻼﻣـﺎت وﻣﻨﺎﻓـﺬ ﺳـﻴﺎدﻳﺔ ﺗﻔﺼﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻦ اﻟـﺪول واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻴﻖ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺮﻳﺎح‪ ،‬ﻻ ﺗﺼﺪ ﻣﺴـﺮات‬ ‫اﻟﺮﻣـﺎل‪ ،‬ﻻ ﺗﻤﻨﻊ اﻟﻄﻴﻮر ﻣـﻦ اﻟﻌﺒﻮر‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺗﻌﻴﺪ اﻟﻐﻴﻮم اﻟﻘﻬﻘﺮى‪.‬‬ ‫ذات ﻧﻮم‬ ‫ﻫﻜـﺬا‪ ،‬ﻳﺘﺨﺎﻃـﺐ اﻟﺮاوي ﻣـﻊ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﻼﻣـﺎت‪ ،‬وﺗﻠـﻚ اﻤﻨﺎﻓـﺬ‪ ،‬ﰲ دﺧﻮﻟـﻪ‬ ‫وﺧﺮوﺟﻪ اﻟﺮﺳﻤﻴﻦ‪ .‬إذ ﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ ﻟﺤﻈﺎت‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﻨﺪاح أﻣﺎﻣﻪ ﻗـﻮس اﻷﻓﻖ ﻓﻴﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﻟﻮﺟﻬﺘـﻪ‪ .‬ﻳﺮى ﺟـﺪه ﰲ اﻟﺤﻠﻢ ذات ﻧﻮم‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺨﻄـﺮ ﰲ ﺑـﺎل اﻟﻘﺎرئ اﻟﺤﻠـﻢ اﻟﻌﺎدي‬ ‫اﻟـﺬي ﻳـﺰوره ﰲ اﻤﻨﺎم‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﻠﻢ‬ ‫ﻻ ﺷـﺒﻴﻪ ﻟﻪ‪ ،‬إﻧﻪ اﻧﻌـﻜﺎس ﻟﻮﻋﻲ اﻟﻴﻘﻈﺔ‬ ‫اﻤﻔﻜﺮة‪ ،‬إذا ﺟﺎز اﻟﻘﻮل‪ ،‬أو ﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺼﻔﺎء‬ ‫اﻤﱰاﺳﻠﺔ ﻣﻊ اﻷﺷـﻴﺎء ﰲ ذروة وﺿﻮﺣﻬﺎ‬ ‫وﺣﻀﻮرﻫﺎ ﺧـﺎرج ﻫﻴﻤﻨﺔ اﻟﻌﻘﻞ اﻤﺠﺮد‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺠﺪ إذ ﻳﺘﺤﺪث ﰲ ﻫﺬا اﻟﺤﻠﻢ اﻤﺸﺤﻮن‬ ‫ﻋـﺎل ﻳﻜﻮن ﻋﲆ درﺟـﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻮﻋﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ واﻟﺘﺤﻠﻴﻞ وﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﺼﻮر‬ ‫إﱃ رﺳـﺎﺋﻞ ﺗﺤﻜﻲ ذواﺗﻬﺎ‪ ،‬إﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﺮض‬ ‫ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻪ ﺑﺂﻟﻴﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ ﻳﺘﺴـﻴﺪﻫﺎ اﻟﻌﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻳﻌﺮض ﻛﺜﺎﻓﺔ ذاﺗـﻪ اﻟﻌﺎﻤﺔ ﰲ اﻟﺤﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﻴُﻘﺮأ ﺣﻦ ﻳﺤﻜـﻲ وﻳُﻔﻬﻢ ﺣﻦ ﻳﺼﻤﺖ‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻟﺮاوي ﻣﺘﺤﺪﺛـﺎ ً إﱃ ﺟﺪه ﰲ اﻟﻨﻮم‬

‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺳـﻤﻌﻪ ﻳﻬﺠﻮ اﻟﻌﻘﻞ وﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﺤـﺬرة ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﺮ اﻷﺷـﻴﺎء واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ وﻓـﻖ أﺣـﻜﺎم »اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ«‪ ،‬ﻳﻘﻮل ﻟﺠﺪه‪) :‬إﻧﻲ أﺣﺴـﺪك‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺎ أﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻻ أﻟﻮﻣـﻚ‪ ،‬ﻷﻧﻚ ﺗﺘﻜﻠﻢ‬ ‫ﺑﺘﺠـﺮد وﺣﺮﻳـﺔ ﻣﻄﻠﻘﺔ‪ ،‬ﺗﻘـﻮل ﻣﺎ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫ﻗﻮﻟـﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻚ أي رﻗﻴﺐ أو ﺳـﻠﻄﺔ ‪-‬‬ ‫ص ‪.(13‬‬ ‫ﻛﻴﻨﻮﻧﺔ اﻟﺤﻠﻢ‬ ‫وﻋـﲆ ﻫﺬا اﻷﺳـﺎس‪ ،‬ﰲ ﺿـﻮء ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺎﻓـﺬة‪ ،‬ﺗﺘﺠـﲆ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺤﺮﻳـﺔ ﰲ ﺣﻴﺎة‬

‫اﻹﻧﺴـﺎن ﻛﻜﻞ‪ ،‬وﺑﻤﻌـﺰل ﻋﻨﻬـﺎ ﺗﺘﺒـﺪى‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة اﻟﻔﺮد ﻣـﻊ اﻟﺤﺮﻳـﺔ اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬أو‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﺔ اﻤﻨﻘﻮﺻـﺔ‪ ،‬أو اﻟﺤﺮﻳﺔ اﻤﴩوﻃﺔ‬ ‫ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻹﻧﺴـﺎن ﻧﻔﺴـﻪ ﻟﻌﻬﺪة ﺳﻠﻄﺔ‬ ‫ﺗﺘﺤﻜـﻢ ﰲ ﻣﺼـﺮه وﺣﻴﺎﺗـﻪ‪ .‬واﻟﺠﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻠـﻢ ﻫـﻮ اﻻﻧﻌـﻜﺎس اﻟﺸـﻔﻴﻒ ﻟﺘﻮق‬ ‫ﻋﻤﻴﻖ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ ﻳﺤﻤﻠﻪ اﻹﻧﺴﺎن أﻳﻨﻤﺎ ذﻫﺐ‬ ‫دوﻧﻤﺎ أﻣـﻞ ﺑﻮﺟـﻮد اﻟﺤﺮﻳﺔ اﻤﻨﺸـﻮدة‪.‬‬ ‫إﻧـﻪ ﻳﻤﺜـﻞ اﻟﻜﻴﻨﻮﻧـﺔ اﻤﺤﻠـﻮم ﺑﻬـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ واﻟﺤﻜﻤـﺔ واﻤﻌﺮﻓـﺔ‬ ‫واﻟﻮﻋـﻲ اﻟﻌﻤﻴﻖ ﺑﺎﻟـﺬات واﻵﺧﺮ‪ ،‬اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫ﺑﺎﻷﺷـﻴﺎء‪ ،‬اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺎﻟﻜﻮن اﻟﻮاﺳـﻊ‪ ،‬وﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻫـﻮ ﺧﺎرج أﺣـﻜﺎم »اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ«‪ ،‬أي ﺑﺒﻨـﺎء إﻧﺴـﺎن ﺟﺪﻳـﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﺨﻀـﻊ ﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻌﻘـﻞ اﻟـﺬي رﺑﺘﻪ‬ ‫ﻣﺨﺮﺟـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﻃﻮﻋـﻪ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻟﺘﺼﻮراﺗـﻪ وأﺣﻜﺎﻣـﻪ‪ ،‬وﻣﻨﻄـﻖ‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻘﺎﺋﻢ‪ ،‬ﻟﺒﻨﺎء ﺣﻴﺎة ﻏﺮ ﻣﺪرﺟﺔ ﰲ‬ ‫ﺳﺠﻼت اﻟﻘﻮى اﻤﻬﻴﻤﻨﺔ ﺑﻘﻮة ﻋﲆ ﻋﻘﻮل‬ ‫اﻟﻨـﺎس‪ .‬إذاً‪ ،‬ﻻﺑﺪ أن ﺗﻜـﻮن ﺣﻴﺎة ﻋﺼﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﱪﻣﺠـﺔ اﻟﻘﴪﻳـﺔ وﻣﺤﺼﻨـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻞ اﻻﺳـﺘﻐﻼﱄ ﻤﺼﻠﺤﺔ ﻣﺤﺘﻜﺮي‬ ‫اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ واﻻﻋﺘﻘﺎدات واﻟﻨﻈﻢ واﻟﻘﻮاﻧﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﺪوى اﻟﻌﺒﻮر‬ ‫إذاً‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮواﻳﺔ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺒﺎب ﻟﻴﺴـﺖ‬

‫ﻓﺈن ﻣﻌﻈﻢ أﺑﻨﺎء ﻫﺬه اﻤﻨﺎﻃﻖ ﺗﺴـﻜﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﺣﺸـﺔ ﻣﻦ ﻣﻔﺼﻼت ﺑﺎب اﻟﺪار إذا ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﺤﺮك ﻣﺮﺣﺒﺔ ﺑﺨﺮوﺟﻬﻢ‪ ،‬إﻧﻬﻢ ﻳﺪرﻛﻮن‬ ‫ﺟﻴـﺪا ً أن ﻣﻮﻗﻌﻬـﻢ اﻟﺠﻐﺮاﰲ ﻳﺴـﺘﺪر ﰲ‬ ‫ﺣﺮﻛﺘﻪ وﺳﻜﻮﻧﻪ ﺟﺎذﺑﻴﺔ اﺧﱰاق اﻤﻨﺎﻓﺬ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺼﻴﺒﻬﻢ ﻣﻨﻪ ﻋﺪوى اﻟﻌﺒﻮر‪.‬‬

‫ﻋﻮاض ﺷﺎﻫﺮ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‬ ‫ﺣﻜﺎﻳـﺔ ﻋﺎدﻳﺔ ﻛﻜﻞ اﻟﺤﻜﺎﻳﺎت اﻤﻄﺮوﺣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﺘﺐ اﻟﴪدﻳﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻫﻲ ﺣﻘﻞ ﻣﺘﻨﻮع‬ ‫اﻟﺤﻤـﻮﻻت ﻳﺘﻀﻤـﻦ اﻟﺤﻜﺎﻳـﺔ واﻟﺮﺣﻠﺔ‬ ‫واﻟﺘﺄﻣﻞ ﺑﺄﻧﻮاﻋﻪ وﻧﻘﺪ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﺑﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻋﲆ اﻟﻔﺮد‪ ،‬واﻟﻔﺮد ﻋﲆ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺮف ﻋـﲆ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬﺎ رواﻳﺔ‬ ‫اﻻﺧﺘﻼء ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ واﻤﻔﺮدة اﻟﺼﻘﻴﻠﺔ‬ ‫ذات اﻟﱪﻳـﻖ ﱠ‬ ‫اﻷﺧـﺎذ‪ ،‬وﻫﻲ ﻛﺬﻟـﻚ رواﻳﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎء ﺑﺎﻵﻓﺎق اﻟﻄﻠﻴﻘﺔ ﺑﺮاﺣﺎً‪ ،‬اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻞ واﻟﺘﻄﻮاف اﻟﻮاﺳـﻊ ﺣﺪ اﻹﻧﻬﺎك‪،‬‬ ‫وﻟﻌـﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻴـﺰ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻋﲆ ﻧـﺪاء اﻷﻗﺎﴆ‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﻳﻤﻜﺚ‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼً ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻫﺬا ﻫﻮ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻳﻤﺮض‬ ‫وﺗﴪي ﰲ ﺑﺪﻧﻪ ﺳـﻤﻮم اﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬

‫أﺷﺨﺎص ﻋﺎدﻳﻮن‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ أن رواﻳﺔ »ﺗﺒﺎوا« أوﺳـﻊ ﻣﻦ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﺣﻜﺎﻳﺔ وﺷـﺨﺼﻴﺎت وﺣﺒﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﺎ إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬إﻧﻬـﺎ ﰲ ﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ اﻟﺤﻜﺎﺋﻲ‬ ‫ﺗﻤﺘـﺪ ﰲ داﺧـﻞ اﻟـﺮاوي‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﺘـﺪ ﰲ‬ ‫اﻷﺷﻴﺎء اﻟﺘﻲ ﻳﻌﱪﻫﺎ‪ ،‬أو ﻳﺘﻠﺒﺚ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ ﺣﻜﺎﻳـﺔ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﻌﺎدﻳﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﻧﺠﺪﻫﻢ ﰲ اﻟﺼﻔﺤﺎت‪ ،‬إﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺳـﻘﻒ ﻣﺎ‪ ،‬أو ﻋﲆ ﻗﺎرﻋﺔ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻜﺎد ﻻ ﻳﺤﺘﻔﻲ‬ ‫ﺑﻬـﻢ أﺣﺪ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى ﺣﻜﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣﻜﻨﺔ واﻟﻄﺮق وأﻣﺎﻛﻦ اﻟﺮاﺣﺔ اﻟﻮﺟﻴﺰة‬ ‫واﻟﻘﻬـﻮة واﻟﻘﺼﻴﺪة وﺗﻨـﻮع اﻷوﻗﺎت ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎر واﺣﺪ‪ ،‬أو ﰲ ﻟﻴﻞ داج ﺗﺤﺖ اﻟﺴـﻤﺎء‬ ‫ﻻ ﻏﺮ‪ ،‬أو ﰲ أﺣﺸﺎء ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻳﺸﻜﻮ ﻋﺎﺑﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔـﺮاغ‪ ،‬أو ﻣﻦ اﻻﻛﺘﻈـﺎظ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى‬ ‫واﻟﺤﻨﻦ‪.‬‬ ‫* ﻛﺎﺗﺐ ورواﺋﻲ ﺳﻌﻮدي‬


‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫أمير الشرقية‬ ‫يبارك للفتح‬ ‫اانتصار على‬ ‫الفيصلي‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫اأمر سعود بن نايف‬

‫أج�رى أم�ر امنطقة الرقية صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر سعود بن نايف بن عبدالعزيز‪ ،‬اتصاا‬ ‫هاتفي�ا برئي�س نادي الفت�ح عبدالعزي�ز العفالق‪،‬‬ ‫مس�اء أم�س الجمعة‪ ،‬ب�ارك فيه ف�وز الفريق عى‬ ‫الفيصي بهدف دون مقابل‪ ،‬وامحافظة عى صدارة‬

‫ترتيب فرق دوري زين الس�عودي للمحرفن حتى‬ ‫نهاي�ة الجول�ة ال�� ‪ ،22‬كما ق�دم التهنئ�ة لجميع‬ ‫منس�وبي الن�ادي‪ ،‬مؤكدا أهمية الركي�ز ي امرحلة‬ ‫امقبلة‪ ،‬ومواصلة العمل الجاد‪ ،‬وتحقيق اانتصارات‬ ‫ي الج�وات امقبل�ة‪ ،‬لجم�ع النق�اط الت�ي تضمن‬ ‫تحقيق إنجاز كبر يسجّ ل باسم امنطقة الرقية‪.‬‬ ‫م�ن جهته قدم العفالق‪ ،‬ش�كره لس�مو اأمر‬

‫س�عود بن نايف‪ ،‬ع�ى اهتمامه امتواصل وس�ؤاله‬ ‫الدائم عن الفريق‪ ،‬وتوجيهاته التي سيكون لها اأثر‬ ‫الكب�ر ي تحقيق اللقب‪ ،‬ال�ذي أصبح هدفا للفريق‬ ‫عقب ضم�ان التأهل إى دوري أبطال آس�يا‪ ،‬ووعد‬ ‫العفال�ق‪ ،‬بأن يعم�ل الجميع‪ ،‬جهازا فني�ا وإداريا‬ ‫واعب�ن وجماهر‪ ،‬عى مضاعفة الجهود لتقديم كل‬ ‫ما من شأنه تحقيق تطلعات سموه‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫مصادر لـ |‪ :‬ضعف المفاوض السعودي منح ريكارد ومساعديه أكثر مما يستحقون‬ ‫الرياض ‪ -‬عايد الرشيدي‬

‫(الرق)‬

‫فرانك ريكارد‬

‫لوبيز كارو‬ ‫الجلسة التي جمعت بينهما إى أي يء من‬ ‫هذا القبيل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ونتيج�ة لهذا الوض�ع فقد حص�ل امدرب‬ ‫ريكارد ومس�اعدوه ع�ى ‪ 2.6‬مليون يورو‬ ‫من ال�رط الجزائي‪ ،‬علما أن ريكارد اتفق‬ ‫مع محاميه عى التنازل عن ما نسبته ‪%20‬‬ ‫من امبلغ كح�د أقى إذا حصل التفاوض‪،‬‬

‫اتحاد الكرة يستأجر مقر ًا في‬ ‫الرياض بعد إخراجه من «المجمع»‬

‫تصريحات «الرشوة» على طاولة الرئيس العام‬

‫جمجوم رداً على الخولي‪ :‬كل‬ ‫إناء بما فيه ينضح‬

‫الرياض ‪ -‬عايد الرشيدي‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫كش�ف نائ�ب رئي�س ن�ادي‬ ‫ااتح�اد ع�ادل جمج�وم‪ ،‬أن‬ ‫اإدارة ااتحادي�ة بصدد رفع‬ ‫ش�كوى ض�د عض�و رف‬ ‫الن�ادي امحامي عمر الخوي‪،‬‬ ‫للرئي�س الع�ام لرعاي�ة الش�باب‬ ‫اأمر نواف ب�ن فيصل‪ ،‬عى خلفية‬ ‫تريحاته الس�ابقة‪ ،‬التي أكد فيها‬ ‫أنه تلقى رش�وة لإطاح�ة باإدارة‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬معترا هذه التريحات‬ ‫ً‬ ‫مس�يئة لس�معة الن�ادي وأعض�اء‬ ‫رف�ه‪ ،‬مرجع�ا التأخ�ر ي رف�ع‬ ‫الشكوى إى انش�غال اإدارة بأمور‬ ‫أخ�رى‪ ،‬مؤكدا أن�ه ا يريد الحديث‬ ‫عن الخوي‪ ،‬خاصة أنه تع ّلم ودرس‬ ‫عى يده‪ ،‬مكتفي�ا بالقول‪« :‬كل إناء‬ ‫بما فيه ينضح»‪.‬‬ ‫وع�ن تجدي�د عق�د قائ�د الفري�ق‬ ‫محم�د نور‪ ،‬قال إن الحديث عن هذا‬

‫كشفت مصادر خاصة ل��»الرق»‪،‬‬ ‫أن امحام�ي‪ ،‬ال�ذي أوكل�ه ااتح�اد‬ ‫الس�عودي لك�رة القدم م�ن «مكتب‬ ‫شاكر للمحاماة»للتفاوض مع مدرب‬ ‫اأخ�ر ا ُمق�ال ري�كارد‪ ،‬لتس�وية‬ ‫حقوق�ه امادي�ة‪ ،‬بعد قرار اإقال�ة‪ ،‬ا يملك‬ ‫خرة كافية ي التف�اوض‪ ،‬خاصة ي اأمور‬ ‫ً‬ ‫ونتيجة لذلك فقد أضاع‬ ‫امتعلقة بالرياضة‪،‬‬ ‫هذا امحامي عى ااتح�اد مبلغا ماليا يقدر‬ ‫ب� ‪ 320‬ألف يورو‪.‬‬ ‫وأش�ارت امصادر إى أن امخالصة النهائية‬ ‫م�ع ري�كارد كان�ت ريع�ة‪ ،‬وم�ن دون‬ ‫مفاوض�ات جدية‪ ،‬رغ�م أن محامي اأخر‬ ‫كان مس�تعدا للجلوس مع محامي ااتحاد‪،‬‬ ‫والتنازل ع�ن جزء من مس�تحقاته‪ ،‬ولكنه‬ ‫تفاج�أ ب�أن محامي ااتحاد ل�م يتطرق ي‬

‫لوبيز يطالب‬ ‫بصورة من عقده‬ ‫ويتفاجأ بالتفاوض‬ ‫مع كباروشو‬

‫عمر الخوي‬

‫عادل جمجوم‬

‫اموضوع س�ابق أوانه‪ ،‬وكل ما أثر‬ ‫ي اإع�ام مؤخ�را غ�ر صحيح أن‬ ‫عق�د الاعب ما زال س�اريا‪ّ ،‬‬ ‫وتبقى‬ ‫من�ه أكث�ر من س�نة لدخول�ه فرة‬ ‫اأشهر الستة اأخرة‪ ،‬مؤكدا أن نور‬ ‫اب�ن الن�ادي‪ ،‬وتجديد عق�ده لفرة‬ ‫أخرى مسألة وقت ليس إا‪.‬‬ ‫وأوضح عض�و رف نادي ااتحاد‬

‫امحام�ي عم�ر الخ�وي‪ ،‬أن�ه ليس‬ ‫لدي�ه أي إش�كالية ي ح�ال ُرفِ عت‬ ‫ضده شكوى للرئيس العام لرعاية‬ ‫الشباب‪ ،‬رافضا اإداء بأي تريح‬ ‫آخر‪ ،‬موضحا أنه لن يتحدث مجددا‬ ‫ي ه�ذا اموضوع‪ ،‬وي ح�ال ُرفِ عت‬ ‫ش�كوى ض�ده ف�إن «ل�كل حادثة‬ ‫حديث»‪.‬‬

‫اضط�ر ااتح�اد الس�عودي‬ ‫لكرة القدم استئجار مبنى ي‬ ‫حي امصيف بطريق املك فهد‬ ‫بالعاصم�ة الري�اض ليكون‬ ‫مق�را ً ل�ه وللجان�ه امختلف�ة‬ ‫بم�ا فيه�ا رابط�ة دوري امحرفن‬ ‫‪،‬وذل�ك بع�د أن طالبت�ه اللجن�ة‬ ‫اأومبي�ة الس�عودية بتس�ليم امبني‬ ‫الخاص ب�ه ي مجم�ع اأمر فيصل‬ ‫بن فهد اأومب�ي‪ ،‬باعتباره غر تابع‬ ‫للجن�ة اأومبية ‪،‬وقد ب�ارت اإدارة‬ ‫الهندس�ية بالرئاس�ة العامه لرعاية‬ ‫الش�باب بتجهيز امبني امستأجرعى‬ ‫أن يكون جاهزا ً ي أقل من شهرين‪.‬‬ ‫ويبح�ث اتح�اد الك�رة ع�ن أرض‬ ‫اس�تئجارها بعق�د طوي�ل ام�دي‬ ‫بالعاصمة الرياض‪ .،‬إنش�اء ماعب‬ ‫وس�كن من الط�راز الحدي�ث‪،‬وكان‬ ‫ااتح�اد ق�د اس�تغنى ع�ن خدمات‬ ‫إحدي ال�ركات الخاصة التي كانت‬ ‫تق�وم بتوف�ر حاف�ات للمنتخ�ب‬ ‫الس�عودي‪ ،‬وذلك بعد أن تم ااتفاق‬ ‫مع رك�ة عبداللطيف جميل لرعاية‬

‫لكنهم تفاج�أوا بأن امحام�ي لم يتفاوض‬ ‫معه�م‪ّ ،‬‬ ‫ووق�ع امخالص�ة حس�ب م�ا هو‬ ‫منصوص عليها ي العقد‪ ،‬اأمر الذي أسعد‬ ‫ريكارد ومساعديه‪.‬‬ ‫من جهة أخ�رى أكدت نف�س امصادر‪ ،‬أن‬ ‫وض�ع م�درب امنتخ�ب الحاي اإس�باني‬ ‫«خوان لوبي�ز كارو»‪ ،‬الذي ّ‬ ‫وق�ع عقدا مع‬ ‫اتح�اد الك�رة ي ‪ 2013-1-28‬لتدري�ب‬

‫اأخر السعودي مدة أربع سنوات‪ ،‬ما زال‬ ‫غامضا‪ ،‬حيث إنه ا يزال ينتظر تسلم عقدة‬ ‫الجديد منذ ذلك الوقت‪.‬‬ ‫وق�ال امصدر‪ :‬ي كل مرة يطلب فيها لوبيز‬ ‫م�ن امس�ؤولن ي ااتح�اد تس�لم العق�د‪،‬‬ ‫يعتذرون من�ه بحجة أن العقد مازال تحت‬ ‫امراجعة‪.‬‬ ‫لكن امدرب فوجئ قبل أسبوع من اآن بأن‬ ‫ااتحاد السعودي يفاوض امدرب اإسباني‬ ‫كباروشو‪ ،‬لقيادة اأخر‪ ،‬اأمر الذي جعله‬ ‫ير عى تسلم صورة من العقد الذي ّ‬ ‫وقعه‬ ‫م�ع اتحاد الك�رة كم�درب للمنتخب اأول‬ ‫مدة أربع س�نوات‪ ،‬وتفيد امصادر أنه ربما‬ ‫يستقيل مس�تقباً من منصبه ي حالة عدم‬ ‫تس�لمه صور ًة ع�ن العقد‪ .‬وس�يغادر مع‬ ‫امنتخب إى ماليزيا دون مس�اعديه اأربعة‬ ‫امرتبطن بعق�ود لتدريب منتخبات الفئات‬ ‫السنية‪.‬‬

‫«اليوفا» يحقق مع حكم مباراة المان والريال‬ ‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫داف�ع الحك�م الركي جنيات ش�اكر ع�ن بطاقة‬ ‫حمراء طرد فيها الرتغ�اي ناني وأثارت اعراض‬ ‫فريقه مانشس�ر يونايتد اإنكلي�زي ي إياب ثمن‬ ‫نهائي دوري أبط�ال أوروبا لكرة الق�دم الثاثاء‬ ‫اماي أمام ريال مدريد اإسباني (‪)2-1‬‬ ‫وقال ش�اكر‪« :‬ا أش�عر بأي سوء وا أش�كك بقراري‪.‬‬ ‫حم�راء ناني كانت مس�تحقة‪ .‬العالم س�يدرك ذلك مع‬

‫امسحل‬ ‫الدوري الس�عودي من اموسم امقبل‬ ‫التي تعه�دت بتوفر حافات لجميع‬ ‫امنتخبات ضمنت ي عقد الرعاية‪.‬‬ ‫ع�ي صعي�د آخ�ر طالب�ت لجن�ة‬ ‫اانضباط بااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫الق�دم من رئيس النادي اأهي اأمر‬ ‫فهد بن خالد ‪،‬إرسال شهادته مكتوبة‬ ‫بخصوص ااتهامات اموجهة لاعب‬ ‫نادي الن�ر حس�ن عبدالغني من‬ ‫لجنة امنش�طات‪ ،‬وطالبته بإرس�ال‬ ‫الش�هادة اليوم الس�بت كحد أقى‪،‬‬ ‫مش�رة إى أن شهادة اأمر الشفهية‬ ‫لن تقبل‪.‬‬

‫الوقت»‪.‬‬ ‫ونقل�ت صحيف�ة «ميليي�ت» الركي�ة أن ااتح�اد‬ ‫اأوروبي منح عامة ‪2‬ر‪ 8‬عى ‪ 10‬أداء الحكم الركي‪.‬‬ ‫لك�ن ااتح�اد اأوروبي لكرة الق�دم (اليوفا) فتح‬ ‫تحقيقا ً موس�عا ً عن الحكم الركي كونيت ش�اكر حيث‬ ‫أب�دى اأخ�ر إعجابه بن�ادي ريال مدريد اإس�باني ي‬ ‫حس�ابه عى موق�ع التواصل ااجتماع�ي توير وهذا ما‬ ‫أثار جدا ً واس�عا ً اس�يما بعد قرارته امث�رة ي امباراة‬ ‫التي ساهمت بتأهل الريال للدور ربع النهائي ‪.‬‬

‫شاكر يشهر البطاقة الحمراء ل� ناني‬

‫(أ ف ب)‬

‫أكد استمرار الحوار في منصبه‪ ..‬واإبقاء على سكورزا للموسم المقبل‬

‫الدوسري لـ |‪ :‬استقالتي «غير واردة»‪ ..‬ولن أرضى بالتطاول على ااتفاق‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬

‫عبدالعزيز الدوري‬

‫رفض رئيس ن�ادي ااتفاق عبدالعزيز‬ ‫ال�دوري‪ ،‬ال�رد ع�ى اأص�وات التي‬ ‫انتق�دت عم�ل اإدارة ي ه�ذا اموس�م‬ ‫وطالبته شخصيا بالتنحي عن منصبه‪،‬‬ ‫وتقديم اس�تقالته بصفة رسمية‪ ،‬وذلك‬ ‫ع�ى خلفي�ة النتائج الس�لبية الت�ي حققها‬ ‫الفري�ق اأول ه�ذا اموس�م‪ ،‬خصوص�ا ي‬ ‫منافس�ات دوري زي�ن‪ .‬وقال ال�دوري‪ ،‬ي‬

‫تريح خاص ل� «الرق»‪« :‬دعوهم يقولون‬ ‫ما يش�اؤون‪ ،‬هؤاء ا يس�تحقون الرد‪ ،‬نحن‬ ‫واثقون مم�ا نقدم�ه لنادينا‪ ،‬وسنس�تمر ي‬ ‫إدارة الن�ادي‪ ،‬ولي�س لدينا أي ني�ة بتقديم‬ ‫ااس�تقالة»‪ ،‬وأض�اف‪« ،‬ل�ن أرى م�ن أيٍ‬ ‫كان أن يخط�ئ‪ ،‬أو أن يم�س نادين�ا‪ ،‬وإذا‬ ‫نج�ح فريق آخر فهذا ا يعني فش�لنا‪ ،‬فنحن‬ ‫متطوعون‪ ،‬ونعمل بمب�دأ الغرة والتضحية‪،‬‬ ‫ونعرف م�اذا نقدم مصلحة الكيان»‪ ،‬وأردف‬ ‫قائ�ا ‪»:‬اس�تغرب حقيق�ة م�ا ذه�ب إلي�ه‬

‫البع�ض‪ ،‬فريقنا يحت�ل امركز الس�ادس ي‬ ‫سلم ترتيب الدوري‪ ،‬ونقاطه قريبة من نقاط‬ ‫الفرق الت�ي تنافس عى خط�ف أحد امراكز‬ ‫اأربع�ة‪ ،‬ويش�ارك ي دوري أبطال آس�يا‪ ،‬ا‬ ‫نعرف حقيقة ماذا يريدون؟ وكيف س�يكون‬ ‫حالهم لو كان فريقنا ينافس عى الهروب من‬ ‫الهبوط إى الدرجة اأوى؟!»‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن مدي�ر الك�رة ي الفري�ق خال�د‬ ‫الحوار‪ ،‬مس�تمر ي منصب�ه‪ ،‬وليس هناك أي‬ ‫ني�ة لدى اإدارة ي ااس�تغناء عن خدماته ي‬

‫نهاية اموسم الحاي‪ .‬وقال‪« ،‬الحوار أحد أبناء‬ ‫النادي‪ ،‬ويقدم عما واضحا مصلحة الفريق‪،‬‬ ‫ناهيك عن عاقته القوية بالاعبن‪ ،‬ونحن لن‬ ‫نس�تغني عنه‪ ،‬ومصلحة فريقن�ا تحتم علينا‬ ‫استمراره معنا مواسم أخرى»‪.‬‬ ‫وأب�دى ال�دوري‪ ،‬ارتياح�ه الكب�ر للعمل‬ ‫الفني الذي يقدمه امدرب البولندي مانس�يج‬ ‫سكورزا‪ ،‬حاليا مع الفريق‪ ،‬وذلك بعد التعاقد‬ ‫معه بديا عن السويري آان جيجر‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫«يق�دم س�كورزا‪ ،‬عما جي�دا من�ذ التعاقد‬

‫معه‪ ،‬رغم أن نتائ�ج الفريق لم تخدمه‪ ،‬نحن‬ ‫حريصون ع�ى بقائه معنا ي اموس�م امقبل‬ ‫م�ن أجل تحقيق مزيد من ااس�تقرار‪ ،‬هناك‬ ‫تواف�ق بيننا وبينه عى ااس�تمرار‪ ،‬ونأمل أن‬ ‫نصل معه إى اتفاق»‪.‬‬ ‫وأكد أن قنوات التواصل بينه وامحامي الدوي‬ ‫امكلف بمتابعة إنهاء ملف تس�جيل امحرف‬ ‫البوليفي ألسيديس بينا‪ ،‬قائمة‪ ،‬مشرا إى أن‬ ‫اأم�ور ر‬ ‫تبر بالخر‪ ،‬وربم�ا تتضح الصورة‬ ‫خال اأيام القليلة امقبلة‪.‬‬


‫في ختام الجولة ‪ 22‬من دوري زين‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة املك عبدالعزيز الرياضية ي الرائع‬

‫ااتحاد ينشد «التعاون» لمصالحة جماهيره‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫يس�عى الفري�ق اأول لك�رة القدم ي ن�ادي ااتحاد‬ ‫إى مصالح�ة جماه�ره ووضع حد لن�زف النقاط عندما‬ ‫يس�تضيف نظره التعاون عند الس�اعة ‪ 8:25‬من مس�اء‬ ‫الي�وم ع�ى ملعب مدين�ة امل�ك عبدالعزي�ز الرياضية ي‬

‫الرائع ي خت�ام مباريات الجولة الثاني�ة والعرين من‬ ‫دوري زي�ن للمحرف�ن‪ ،‬ويأم�ل الفريق ااتح�ادي الذي‬ ‫فش�ل ي ت�ذوق طعم اانتص�ارات خال الج�وات اأربع‬ ‫اماضية إى تحقيق فوزه اأول ي الرائع هذا اموس�م بعد‬ ‫نقل مباريات الفريق م�ن ملعب اأمر عبدالله الفيصل ي‬ ‫جدة بس�بب أعمال الصيانة‪ ،‬وا خيار أمامه اليوم س�وى‬

‫الفوز لتحسن مركزه ي س�لم الدوري وضمان مشاركته‬ ‫ي مسابقة كأس خادم الحرمن الريفن لأندية اأبطال‪.‬‬ ‫ي امقابل‪ ،‬يطمح فريق التعاون إى استغال ظروف‬ ‫ااتح�اد الفنية وخط�ف نقاط امباراة لابتع�اد عن دائرة‬ ‫الخط�ر واس�تعادة الت�وازن بعد خس�ارته أم�ام نجران‬ ‫(‪ )2/1‬ي الجولة اماضية‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫رياضة‬

‫ااتحاد‬ ‫امدرب‪ :‬اإسباني بينات‬ ‫ه�داف الفري�ق‪ :‬فه�د امول�د «‪5‬‬ ‫أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،21‬له ‪ ،29‬عليه ‪ ،28‬النقاط ‪27‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السابع‬ ‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫بالريموت !‬ ‫عادل التويجري‬

‫• ااتحاد السعودي «يعود» للمربع «صفر»!‬ ‫• ي حملة عيد اانتخابية‪ ،‬وعد بثبات الجدولة !‬ ‫• واآن «الوعود تتبخر» !‬ ‫• لجنة امسابقات «مهرئة» وا تملك قرارا ً أصا !ً‬ ‫• حتى لو لعبت دورا ً «بطولياً» عى هامش الحدث !‬ ‫• قرار التأجيل جاء «غصباً» عليهم !‬ ‫• ااتحصاد السصعودي «يأمر» نصادي ااتحاد بصرف بدل تدريب‬ ‫شاي الدوري !‬ ‫• نادي ااتحاد «يفوض» لجنة ااحراف باتخاذ ما هو مناسب !‬ ‫• لجنصة ااحصراف تناقصض نفسصها وتجتمصع «للتصويت» بعد‬ ‫«اموافقة» !‬ ‫• امتحدث الرسمي «غر ملم» باأنظمة !‬ ‫• وليس مواكبا ً لأحداث !‬ ‫• يقول «لجنة الرقابة عى امنشطات تابعة للجنة اأومبية» !‬ ‫• ولصم يصدرك أن اللجنصة منصصوص عليهصا ي ائحصة اانضباط‬ ‫اأخرة !‬ ‫• والسؤال كم عضو اتحاد ا يعلم ما يدور ي اتحاده ؟!‬ ‫• لجنة اانضباط تطلب اليوم شهادة رئيس اأهي !‬ ‫• «بدري» ! صح النوم !‬ ‫• الرئيس العام هو من قال لنا عن موعد «الشهادة» !‬ ‫• ي كل مصرة أحصاول إثبات اسصتقالية هذا ااتحصاد «امنتخب»‬ ‫أفشل !‬ ‫• قضية كارينو ساكتون عنها حتى اآن !‬ ‫• قضية حسني عبدربه ساكتون عنها !‬ ‫• إن كانت ثمة إجراءات اتُخذت فلماذا ا يُعلن عنها ؟!‬ ‫• ي ظل هذا اللغط !‬ ‫• إن كان كارينصو قصدم عذرا ً مقبوا ً لعدم صعوده ماذا ا يشصر‬ ‫ااتحاد لذلك ؟!‬ ‫• كذا الحال مع حسني عبدربه !‬ ‫• ثمة «باوي» عى السطح خال الفرة القادمة !‬ ‫• ستظهر لنا أن ااتحاد «امنتخب» وجه آخر لاتحاد «امنحل» !‬ ‫• خصوصا ً ي «امرسات» الدولية !‬ ‫• متى تدرك الرئاسصة العامة أنها ا تملك أي سصلطة عى اتحاد‬ ‫القدم ؟!‬ ‫• ماذا التدخل ي شصؤون ااتحاد ؟!‬ ‫• عى الرئاسة أن ا تحرج نفسها كثرا ً !‬ ‫• كما سبق ي قضية «الجهات العليا» و»امقام السامي» !‬ ‫• ثم ماذا تعقد اجتماعات ااتحاد السصعودي ي جدة ؟!‬ ‫• مقر ااتحاد ي العاصمة !‬ ‫ّ‬ ‫الفشار كيف يُدار ااتحاد السعودي ؟!‬ ‫• سألوا‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال‪( :‬بالريموت) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫شباب «طائرة الهداية» يخطفون‬ ‫لقب الدوري الممتاز‬

‫الهال ِ‬ ‫يفكك الوحدة‪ ..‬اأهلي يتاعب بنجران‪..‬‬ ‫ااتفاق يسقط هجر والرائد يتعادل مع الشعلة‬ ‫الريصاض ‪ -‬مكصة‬ ‫امكرمصة ‪ -‬اأحسصاء‬ ‫ الخصرج‪ ،‬عبدالعزيصز‬‫العنصر‪ ،‬عبدالله عون‪،‬‬ ‫ماجد الفرحان‬ ‫حافظ الفريق اأول لكرة القدم‬ ‫ي نادي الهال عى حظوظه ي‬ ‫امنافس�ة عى لق�ب دوري زين‬ ‫الس�عودي للمحرف�ن بفوزه‬ ‫ع�ى ضيفه متذي�ل الرتي�ب الوحدة‬ ‫بهدفن دون مقاب�ل‪ ،‬وذلك ي امباراة‬ ‫التي اس�تضافها ملع�ب اأمر فيصل‬ ‫بن فه�د بالرياض ضم�ن الجولة ال�‬ ‫‪ 22‬ورف�ع رصي�ده إى ‪ 48‬نقط�ة ي‬ ‫امرك�ز الثاني بفارق س�بع نقاط عن‬ ‫الفتح امتص�در‪ ،‬بينم�ا تجمد رصيد‬ ‫الفرس�ان عند س�بع نقاط‪ ،‬واكتسح‬ ‫اأهي ضيفه نجران بخمس�ة أهداف‬ ‫مقابل هدف ي امباراة التي جرت عى‬ ‫أرض ملع�ب مدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫بضاحي�ة الرائ�ع ي مك�ة امكرمة‪،‬‬ ‫ورف�ع اأه�ي رصي�ده إى ‪ 42‬نقطة‬ ‫ي امرك�ز الراب�ع بينم�ا تجمد رصيد‬ ‫نجران عند ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وعى ملع�ب مدينة اأمر عبدالله‬ ‫بن جل�وي الرياضية ي اأحس�اء فاز‬ ‫ااتف�اق ع�ى مضيف�ه هج�ر بثاثة‬ ‫أهداف مقاب�ل هدفن ي مباراة مثرة‬ ‫م�ن جان�ب الفريقن‪ ،‬ورف�ع ااتفاق‬ ‫رصي�ده إى ‪ 34‬نقط�ة ي امرك�ز‬ ‫الس�ادس بينما تأزم وضع هجر الذي‬ ‫بقي عى رصيده السابق ب� ‪ 15‬نقطة‬ ‫ي امركز الثالث عر‪ .‬وي الخرج نجح‬ ‫الرائد ي العودة إى بريدة بنقطة ثمينة‬ ‫إثر تعادله مع مضيفه الشعلة‪ ،‬وتقدم‬ ‫إى امرك�ز الثامن بعد أن رفع رصيده‬ ‫إى ‪ 24‬نقط�ة‪ ،‬ورفع الش�علة رصيده‬ ‫إى ‪ 21‬نقطة ي امركز العار‪.‬‬

‫بخمس�ه أه�داف مقاب�ل هدف ي‬ ‫اللق�اء الذي أقيم ع�ى ملعب مدينة‬ ‫امل�ك عبدالعزيز‪ ،‬لم يمهل أصحاب‬ ‫اأرض الضي�وف وم�ن ك�رة ثابتة‬ ‫خ�ارج منطق�ة الج�زاء أح�رز‬ ‫الرازي�ي برونو اله�دف اأول (‪)4‬‬ ‫لكن اأردني حس�ن الدردور سجل‬ ‫التع�ادل للضي�وف (‪ ،)24‬ورفض‬ ‫العمان�ي عم�اد الحوس�ني خروج‬ ‫فريق�ه متع�ادا ي الش�وط اأول‬ ‫وس�جل الهدف الثاني (‪ ،)46‬ومع‬ ‫بداي�ة الحص�ة الثانية ع�اد امتألق‬ ‫برونو س�يزار وس�جل واح�دا ً من‬ ‫أجمل أهداف اموس�م (‪ ،)60‬ليحرز‬ ‫الرازي�ي فكت�ور اله�دف الراب�ع‬ ‫(‪ )68‬وبعده�ا بدقيقت�ن رف�ض‬ ‫كابت�ن الفري�ق إا أن يكتب اس�مه‬ ‫ضمن مس�جي أه�داف امباراة بعد‬ ‫أن تقدم بالكرة ويسدد كرة جميلة‬ ‫داخل مرمى نجران (‪.)70‬‬ ‫الشعلة والرائد‬ ‫ ش�هد الش�وط اأول تراجعا ً‬‫كبرا ً للضيوف‪ ،‬ومحاوات محدودة‬ ‫من قبل أصحاب اأرض غلب عليها‬ ‫الت�رع وعدم الدق�ة‪ ،‬وي ظل تلك‬ ‫الظروف خرج الشوط سلبيا ً ي كل‬ ‫يء‪ .‬وي الش�وط الثاني لم يختلف‬ ‫الس�يناريو كث�راً‪ ،‬حي�ث اس�تمر‬ ‫تراج�ع الضي�وف واعتماده�م عى‬ ‫الهجم�ات امرت�دة‪ ،‬فيما ل�م ينجح‬ ‫أصح�اب اأرض ي ك�ر تكت�ل‬ ‫الضي�وف‪ ،‬لينتهي اللق�اء بالتعادل‬ ‫السلبي‪.‬‬ ‫هجر وااتفاق‬ ‫ق�اد الاع�ب زامل الس�ليم‬ ‫فريق�ه ااتف�اق إى ف�وز ثم�ن‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫حقق فريق الهداية لكرة الطائرة لفئة الش�باب بطولة الدوري اممتاز‬ ‫قب�ل جولتن م�ن نهايته بعد فوزه عى ضيف�ه ااتفاق (‪ )0/3‬عر‬ ‫أم�س عى صال�ة مدين�ة اأمر ناي�ف ب�ن عبدالعزي�ز الرياضية ي‬ ‫القطيف‪ ،‬لرفع رصيده إى ‪ 30‬نقطة‪ ،‬وبفارق ‪ 6‬نقاط عن منافس�يه‬ ‫الرجي والعرين اللذين يتصارعان عى امركز الثاني‪ ،‬وس�يتم تتويج‬ ‫الفريق بدرع الدوري مع نهاية الجولة اأخرة‪.‬‬ ‫وي فئة الناشئن‪ ،‬ع َزز نادي الهداية من حظوظه ي تحقيق اللقب الثالث عى‬ ‫الت�واي لبطولة ال�دوري اممتاز‪ ،‬إثر تفوقه عى اله�ال بنتيجة (‪ )1/3‬أمس‬ ‫اأول ع�ى صال�ة الدمام ضمن الجولة السادس�ة عرة من امس�ابقة‪ ،‬حيث‬ ‫أصبح عى بُعْ د نقطة واح�دة من التتويج عندما يواجه اأهي الهابط لدوري‬ ‫امناط�ق عى ملعبه ي جدة‪ .‬وش�هدت الجولة أيضا ً هب�وط فريق الوحدة هو‬ ‫اآخر رس�ميا ً بعد خس�ارته من الوصيف فريق الرجي (‪ ،)3/0‬فيما حافظ‬ ‫اابتسام عى امركز الثالث بفوزه عى ااتحاد (‪.)2/3‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أهدى مدرب الفئات ِ‬ ‫الس�نيَة ي ن�ادي الهداية ام�درب الوطني‬ ‫تيسر العباس اإنجاز لجميع جماهر ورياضيي محافظة القطيف وامنطقة‬ ‫الرقية‪ ،‬مؤكدا ً أ َن البطولة جاءت تتويجا ً لجهود الاعبن واإدارة والجماهر‬ ‫التي ساندت الفريق طوال اموسم‪ ،‬مؤكدا ً حرصهم عى ضم درع الناشئن إى‬ ‫الشباب ي اأسبوع امقبل إثبات احتكار النادي للعبة‪.‬‬

‫بعدم�ا س�جل ثاثة أه�داف ي‬ ‫ش�باك مضيف�ه هج�ر لتنته�ي‬ ‫امب�اراة (‪ )2/3‬ي اللق�اء الذي‬ ‫أقي�م ع�ى ملع�ب مدين�ة اأمر‬ ‫عبدالله بن جل�وي الرياضية ي‬ ‫اأحساء‪ ،‬وسجل السليم اأهداف‬ ‫عى م�دار الش�وطن (‪،18 ،17‬‬ ‫‪ ،)85‬وسجل ثنائية هجر الاعب‬ ‫البدي�ل أوس�و كون�ان (‪،)31‬‬ ‫وفيصل الجمعان (‪ .)63‬والفوز‬ ‫ه�و اأول للفري�ق ااتفاق�ي‬ ‫بع�د تعث�ره ي الج�وات الثاث‬ ‫اماضية‪.‬‬

‫راع عى الكرة ي مباراة هجر وااتفاق‬

‫الخليج ينتزع وصافة «ركاء»‪..‬‬ ‫وحطين يكتسح الربيع‬ ‫(الرق)‬

‫برازيي الهال لوبيز ينطلق فرحا بعد تسجيله ي مرمى الوحدة‬

‫(تصوير ‪ :‬سعد محمد)‬

‫الهال والوحدة‬ ‫حافظ الهال عى فارق النقاط‬ ‫الس�بع بين�ه وبن الفت�ح امتصدر‬ ‫بفوزه عى ضيف�ه الوحدة بهدفن‬ ‫دون مقابل ي امب�اراة التي أقيمت‬ ‫عى اس�تاد اأمر فيصل بن فهد ي‬ ‫الري�اض‪ ،‬وتقدم اله�ال بالهدف‬ ‫اأول عن طري�ق امحرف الرازيي‬ ‫ويسي لوبيز (‪ )13‬من ركلة جزاء‪،‬‬ ‫وعزز الاعب سالم الدوري تقدم‬ ‫فريقه بالهدف الثاني (‪.)52‬‬ ‫اأهي ونجران‬ ‫اكتس�ح اأه�ي ضيفه نجران‬

‫اعبو الهداية يحتفلون بالفوز عى ااتفاق‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫التعاون‬ ‫امدرب الجزائري توفيق روابح‬ ‫هداف الفريق‪ :‬محمد الراشد «‪8‬‬ ‫أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،21‬له ‪ ،22‬عليه ‪ ،32‬النقاط ‪16‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني عر‬

‫انتزع الفريق اأول لكرة القدم‬ ‫ي نادي الخليج وصافة دوري‬ ‫ركاء أندي�ة الدرج�ة اأوى‬ ‫للمحرفن بف�وزه الثمن عى‬ ‫مضيفه الوطني بهدف سجله‬ ‫الاعب حسن حجي ي الشوط الثاني‬ ‫م�ن امباراة الت�ي أقيمت عر أمس‬ ‫عى ملعب مدينة املك خالد الرياضية‬ ‫ي تب�وك‪ ،‬ي ختام مباري�ات الجولة‬ ‫الثاني�ة والعري�ن م�ن امس�ابقة‪،‬‬ ‫لرفع رصيده إى ‪ 39‬نقطة ي امركز‬ ‫الثاني‪ ،‬وبقي الوطني عند ‪ 26‬نقطة‪.‬‬

‫وي ج�ازان‪ ،‬أبق�ى حطن عى‬ ‫آمال�ه ي الصعود بف�وزه الكبر عى‬ ‫ضيف�ه الربي�ع برباعي�ة نظيفة بعد‬ ‫مباراة مثرة شهت طرد اعب الربيع‬ ‫عي مس�عود‪ ،‬وبالنتيجة رفع حطن‬ ‫رصي�ده إى ‪ 38‬نقط�ة‪ ،‬وظل الربيع‬ ‫عند ‪ 15‬نقطة‪ ،‬وعى ملعبه ي عنيزة‪،‬‬ ‫ف�رض النجمة التعادل الس�لبي عى‬ ‫ضيف�ه الري�اض ليحص�د كل فريق‬ ‫نقط�ة‪ ،‬رفع بها اأول رصيده إى ‪23‬‬ ‫نقط�ة‪ ،‬والثان�ي إى ‪ 36‬نقط�ة‪ ،‬كما‬ ‫تعادل الطائي وأبه�ا بنفس النتيجة‬ ‫ي حائ�ل‪ ،‬لرفع الطائ�ي رصيده إى‬ ‫‪ 30‬نقطة‪ ،‬وأبها إى ‪ 31‬نقطة‪.‬‬

‫فرحة اعبي الخليج بالفوز عى الوطني‬

‫( الرق)‬

‫(الرق)‬

‫اعب اأهي الحوسني يعر عن فرحته بهدفه ي مرمى نجران (تصوير ‪ :‬أحمد جابر)‬

‫النور يعزز مركزه الثاني في ممتاز اليد‬

‫اأهلي يحسم موقعة الكاسيكو ‪ ..‬وينفرد بالصدارة‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫حس�م الفري�ق اأول لك�رة اليد‬ ‫بنادي اأهي موقعة «الكاسيكو»‬ ‫الت�ي جمعت�ه بضيف�ه الخلي�ج‬ ‫بنتيجة (‪ )26-32‬ي اللقاء الذي‬ ‫أقيم عر أمس عى صالة رعاية‬ ‫الشباب ي جدة‪ ،‬ضمن منافسات الجولة‬ ‫الخامسة عرة من دوري اأمر فيصل‬ ‫بن فه�د أندية الدوري اممت�از‪ .‬ورغم‬ ‫البداي�ة الجي�دة لفريق الخلي�ج بداية‬ ‫الش�وط اأول‪ ،‬إا أن الفارق بدأ يتس�ع‬ ‫لأهي مع منتصف الشوط لفارق أربعة‬ ‫أه�داف‪ ،‬وي الدقائ�ق الع�ر اأخ�رة‬ ‫واص�ل اأهاوي�ون توس�يع الف�ارق‬ ‫لينتهي الش�وط اأول بفارق كبر وغر‬ ‫متوق�ع (‪ .)10-17‬وي الش�وط الثاني‬ ‫قلص الخليج الف�ارق إى أربعة أهداف‬ ‫أغلب أوقات الشوط‪ ،‬قبل أن يعود اأهي‬ ‫ويوسع الفارق إى ستة أهداف‪ ،‬لتنتهي‬ ‫امب�اراة بفوز اأهي ال�ذي رفع رصيده‬ ‫إى ‪ 29‬نقط�ة وبفارق كبر عن الخليج‬ ‫الذي تجمد رصيده عند ‪ 23‬نقطة‪.‬‬

‫وي باق�ي اللق�اءات واصل فريق‬ ‫الن�ور مطاردت�ه لأهي مع�ززا مركزه‬ ‫الثان�ي برصي�د ‪ 25‬نقط�ة إث�ر فوزه‬ ‫الكبر عى ضيفه العدالة بنتيجة (‪-29‬‬ ‫‪ )24‬عى صالة الدمام‪ ،‬ليراجع العدالة‬ ‫إى امركز العار برصيد ‪ 9‬نقاط‪ ،‬فيما‬ ‫تعادل فريقا الصفا واابتس�ام بنتيجة‬ ‫(‪ )23-23‬ع�ى نفس الصالة‪ ،‬ليحافظا‬ ‫ع�ى مركزيهما الس�ادس والس�ابع ي‬ ‫سلم الرتيب عى التواي‪.‬‬ ‫وعى صال�ة مدينة اأمر نايف بن‬ ‫عبدالعزي�ز الرياضي�ة ي القطيف عزز‬ ‫فري�ق الرجي م�ن حظوظ�ه ي البقاء‬ ‫بع�د فوزه ع�ى ضيف�ه الجي�ل امهدد‬ ‫بالهبوط بنتيج�ة (‪ ،)28-29‬ليقفز إى‬ ‫امركز الثامن مناصفة مع امحيط الذي‬ ‫تغل�ب هو اآخر عى القادس�ية الهابط‬ ‫رس�ميا ً ل�دوري الدرج�ة اأوى بنتيجة‬ ‫(‪ ،)26-43‬فيم�ا تأج�ل لق�اء فري�ق‬ ‫م�ر والوحدة بس�بب ارتب�اط اأول‬ ‫بااس�تعداد للمشاركة ي بطولة اأندية‬ ‫الخليجية التي س�تقام السبت امقبل ي‬ ‫البحرين‪.‬‬

‫جانب من مباراة الكاسيكو بن اأهي والخليج‬


‫‪31‬‬

‫رياضـة‬

‫السبت ‪ 27‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 9‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )461‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫رع�ى النائ�ب الثان�ي لرئي�س‬ ‫مجل�س ال�وزراء امستش�ار‬ ‫وامبع�وث الخ�اص لخ�ادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن صاح�ب‬ ‫الس�مو املكي اأم�ر مقرن بن‬ ‫عبدالعزي�ز نيابة عن خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن امل�ك عبدالله بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫امهرجان السنوي الكبر لسباق الخيل‬ ‫عى كأس امؤس�س املك عبدالعزيز بن‬ ‫عبدالرحم�ن آل س�عود � رحمه الله �‬ ‫الذي أقامه نادي الفروس�ية عى ميدان‬ ‫املك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية‬ ‫مس�اء أم�س‪ ،‬وخص�ص ل�ه الش�وط‬ ‫العار‪.‬‬ ‫ول�دى وص�ول النائ�ب الثان�ي‬ ‫إى امي�دان‪ ،‬كان ي اس�تقباله اأم�ر‬ ‫س�لطان بن محم�د بن س�عود الكبر‬ ‫عض�و مجلس إدارة نادي الفروس�ية‪،‬‬ ‫وصاح�ب الس�مو املكي اأم�ر خالد‬ ‫بن بندر ب�ن عبدالعزيز أمر الرياض‪،‬‬ ‫وصاحب الس�مو املك�ي اأمر متعب‬ ‫ب�ن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة‬ ‫عض�و مجلس ال�وزراء رئيس الحرس‬ ‫الوطني رئي�س اللجان الفني�ة بنادي‬

‫الفروس�ية‪ ،‬وصاح�ب الس�مو املك�ي‬ ‫اأمر تركي ب�ن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫نائب أم�ر الري�اض‪ ،‬وأعضاء مجلس‬ ‫إدارة نادي الفروسية‪ ،‬ومدير عام نادي‬ ‫الفروس�ية عادل ب�ن عبدالله امزروع‪،‬‬ ‫وعدد من امسؤولن‪.‬‬ ‫وبع�د أن أخ�ذ س�موه مكان�ه ي‬ ‫امنصة الرئيس�ية عزف السام املكي‪،‬‬ ‫إثر ذلك بدأ الشوط التاسع من السباق‬ ‫ع�ى جائزة اأمر عبدالله بن جلوي بن‬ ‫ترك�ي‪ ،‬حي�ث حصل الج�واد امظهور‬ ‫أبناء محمد بن سعود الكبر عى امركز‬ ‫اأول‪.‬‬ ‫ث�م أقي�م الش�وط الع�ار ع�ى‬ ‫كأس امؤس�س امل�ك عبدالعزي�ز ب�ن‬ ‫عبدالرحم�ن آل س�عود � رحم�ه الله‬ ‫� وس�لم س�مو النائب الثان�ي الكأس‬ ‫لصاح�ب الس�مو املكي اأم�ر متعب‬ ‫ب�ن عبدالله ب�ن عبدالعزي�ز بعد فوز‬ ‫الج�واد «متواي» أبناء املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز بهذا الشوط‪.‬‬ ‫حر الس�باق أصحاب الس�مو‬ ‫املك�ي اأمراء‪ ،‬وكبار امس�ؤولن من‬ ‫مدني�ن وعس�كرين‪ ،‬وجمهور غفر‬ ‫م�ن محب�ي ه�ذه الرياض�ة العربية‬ ‫العريقة‪.‬‬

‫إبراهيم عسيري‬

‫اأمر مقرن يسلم كأس امؤسس لأمر متعب بن عبدالله بحضور أمر الرياض اأمر خالد بن بندر ونائبه اأمر تركي بن عبدالله‬

‫لم يتحدثا إلى بعضهما البعض رغم قرب المسافة‬

‫رئيسا الطائي وأبها يتابعان مباراة فريقيهما من المدرجات‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬

‫اأحمري والباتع يتابعان اللقاء من امدرجات‬

‫(تصوير‪ :‬خالد الحامد)‬

‫تابع رئيس الطائي خالد الباتع ورئيس أبها س�عيد‬ ‫اأحمري مباراة فريقيهم�ا التي أقيمت عر أمس‬ ‫الجمع�ة ضم�ن مباري�ات الجولة ال�� ‪ 22‬لدوري‬ ‫ركاء أندي�ة الدرج�ة اأوى للمحرفن والتي انتهت‬ ‫بالتعادل الس�لبي من امدرجات وس�ط اس�تغراب‬ ‫الجماه�ر‪ ،‬الاف�ت للنظ�ر أن الرئيس�ن ل�م يتحدثا إى‬ ‫بعضهما البعض‪ ،‬رغم قرب امسافة بينهما‪.‬‬

‫فضاء شو‬

‫«القناة اأولى» تناقش واقع الرياضة‬ ‫السعودية في ندوة «التطلعات والمعوقات»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫تنظ�م هيئ�ة اإذاع�ة‬ ‫والتليفزيون الس�عودي ممثلة‬ ‫بالقن�اة الرياضي�ة اأوى عند‬ ‫الس�اعة الثامنة والنصف من‬ ‫مساء اليوم السبت وعى الهواء‬ ‫مب�ارة من مركز امل�ك فهد الثقاي‬ ‫الن�دوة الكرى ع�ن واق�ع الرياضة‬ ‫الس�عودية ومس�تقبلها تحت عنوان‬ ‫«الرياض�ة الس�عودية‪ ..‬التطلع�ات‬ ‫وامعوقات»‪.‬‬ ‫وس�يكون الرئيس العام لرعاية‬ ‫الش�باب اأمر نواف ب�ن فيصل بن‬ ‫فه�د‪ ،‬امتحدث الرئيس له�ذه الندوة‬ ‫وبمش�اركة نائ�ب وزي�ر الربي�ة‬ ‫والتعلي�م الدكت�ور حمد آل الش�يخ‪،‬‬ ‫وعض�و مجل�س الش�ورى رئي�س‬ ‫لجنة الش�ؤون ااجتماعية والش�باب‬ ‫واأرة ي امجل�س الدكت�ور خال�د‬ ‫الع�واد‪ ،‬ووكيل أمن منطقة الرياض‬ ‫الدكت�ور إبراهي�م الدج�ن‪ ،‬ورئيس‬ ‫ااتحاد الس�عودي لكرة القدم أحمد‬ ‫عي�د‪ ،‬ويدي�ر الن�دوة مدي�ر تحرير‬

‫اأمر نواف بن فيصل‬

‫أحمد عيد‬

‫محمد باريان‬

‫جريدة الرق اأوسط الزميل مساعد‬ ‫العصيم�ي‪ ،‬وم�ن إع�داد عبدالل�ه‬ ‫الح�رازي‪ ،‬فه�د امط�ري‪ ،‬وتبح�ث‬ ‫الندوة عن أس�باب تراج�ع الرياضة‬ ‫السعودية بصفة عامة‪ ،‬وما يؤدي إى‬ ‫ارتقائها وتطورها‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬ق�ال مدي�ر ع�ام‬ ‫القنوات الرياضية السعودية امرف‬ ‫عى الندوة الدكت�ور محمد‪« :‬لم يعد‬ ‫خافيا ً حاجة الرياضة الس�عودية إى‬ ‫حلول فاعلة كي تتجاوز الراجع الذي‬ ‫تعيش�ه‪ ،‬ونحن ي القن�اة الرياضية‬

‫السعودية نرمي إى امساهمة بوضع‬ ‫الحل�ول‪ ..‬أج�ل رياض�ة س�عودية‬ ‫أفض�ل أن دورن�ا ا يقت�ر ع�ى‬ ‫عرض امنافسات الرياضية وتحليلها‬ ‫وق�راءة ما يدور حوله�ا‪ ،‬بل نتجاوز‬ ‫إى أدوار أكر تثقيفية وأخرى تبحث‬ ‫ع�ن الحلول وامس�اهمات التي تدعم‬ ‫رياضة الوطن»‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن الن�دوة ه�ي‬ ‫اس�تراف ل�رأي أصح�اب الق�رار‬ ‫للخ�روج بصيغ�ة حل�ول أفض�ل‪،‬‬ ‫وعى هذا اأس�اس ارتأين�ا أن يكون‬

‫أصحاب الش�أن امباري�ن من كل‬ ‫الجهات إبداء كل م�ا يتعلق بدورهم‬ ‫تجاه رياض�ة الوطن‪ ،‬بل ماذا لديهم‬ ‫أجله�ا؟‪ ،‬ولن نرك�ن إى اإيجابيات‪،‬‬ ‫بل س�نقف عند الس�لبيات التي أدت‬ ‫إى وصول الرياضة الس�عودية إى ما‬ ‫وصلت إليه اآن‪ ،‬مش�ددا ً عى أن هذه‬ ‫الن�دوة بداية لندوات ش�هرية كرى‬ ‫ستكون معينا ً لرياضة الوطن‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن اأهم لديهم الخروج بتوصيات‬ ‫وحلول تكون معينة ومفيدة مستقبل‬ ‫الرياضة السعودية‪.‬‬

‫طائرة جامعة الملك عبدالعزيز تحصد المركز اأول‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫حق�ق منتخ�ب الطائ�رة ي جامع�ة امل�ك‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬امرك�ز اأول‪ ،‬وكأس البطول�ة‪ ،‬بع�د‬ ‫انتص�اره ي امباراة الختامية ع�ى منتخب جامعة‬ ‫اإمام محمد بن س�عود اإس�امية بثاثة أش�واط‬

‫موعد‬

‫يتوج الجواد «متوالي» بكأس المؤسس‬ ‫النائب الثاني ِ‬

‫«رتويتات»‬ ‫رئيس‬ ‫الشباب!‬

‫مقابل ش�وط واح�د‪ .‬وي ختام امباراة س�لم مدير‬ ‫جامعة املك عبدالعزيز الدكتور أس�امة بن صادق‬ ‫طي�ب‪ ،‬بحضور الدكتور وليد الداي‪ ،‬رئيس ااتحاد‬ ‫الري�اي للجامعات الس�عودية‪ ،‬ووكي�ل الجامعة‬ ‫الدكت�ور عبدالل�ه مهرج�ي‪ ،‬والدكت�ور عبدالل�ه‬ ‫البقمي‪ ،‬أمن عام ااتحاد الرياي‪ ،‬وعميد ش�ؤون‬

‫الطاب الدكت�ور عبدامنعم الحياني‪ ،‬كأس البطولة‬ ‫وميدالي�ات امرك�ز اأول منتخ�ب جامع�ة امل�ك‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وميداليات امركز الثاني لجامعة اإمام‬ ‫محمد بن سعود اإسامية‪ ،‬وميداليات امركز الثالث‬ ‫لجامعة املك سعود‪ ،‬وقد أقيمت البطولة عى ملعب‬ ‫الخيمة الرياضية ي الجامعة‪.‬‬

‫اختتام دورة حكام الباحة‬ ‫الباحة ‪ -‬عي جمعان‬ ‫اختُتم�ت دورة الح� َكام الج�دد‬ ‫الت�ي أقيم�ت ي منطق�ة الباحة‬ ‫بمش�اركة ‪ 25‬حكماً‪ ،‬واش�تمل‬ ‫برنامجها عى محارات نظرية‬ ‫وعملي�ة ي قانون اللعبة ي قاعة‬ ‫امحارات ببيت الش�باب ي الباحة‪،‬‬ ‫قب�ل أن يخض�ع امش�اركون اختبار‬ ‫نظري وتحري�ري عى ملع�ب مدينة‬ ‫املك سعود الرياضية ي الباحة‪.‬‬

‫وتأتي الدورة ضمن سياسة لجنة‬ ‫الح�كام الرئيس�ة ي توس�يع قاعدة‬ ‫الح�كام ي امملك�ة‪ ،‬وأرف عليه�ا‬ ‫إداريً�ا رئيس لجنة الح�كام الفرعية‬ ‫ي الباحة عي الغامدي‪ ،‬وش�ارك فيها‬ ‫امحار صاح عبدالواحد‪.‬‬ ‫وي خت�ام ال�دورة ت�م تكريم‬ ‫امحار ص�اح عبدالواحد ومدير‬ ‫امكت�ب الرئي�س لرعاي�ة الش�باب‬ ‫ي الباح�ة والح�كام امتميزي�ن ي‬ ‫الدورة‪.‬‬

‫اماحظ مش�وار رئي�س نادي الش�باب خالد‬ ‫البلط�ان‪ ،‬يلح�ظ تح�وا ً جذري�ا ً ي عاقات�ه مع‬ ‫اأندي�ة خصوص�ا ً فيم�ا يتعل�ق بن�ادي اله�ال‬ ‫ورئيسه! فبعد سنوات من حادثة امنصة الشهرة‬ ‫يب�دو أن أبا الوليد فهم الهالين جيداً! لذلك قطع‬ ‫عى نفس�ه عهدا ً بعدم الدخول معهم ي أي راع‬ ‫أو ج�دال حت�ى ل�و كان عى حس�ابه وحس�اب‬ ‫نادي�ه! جمي�ل أن تع�دل م�ن قرارات�ك وأن تتبع‬ ‫أسلوب امسامة ولكن مع الجميع‪ ..‬أما اانتقائية‬ ‫والعم�ل بهذا النهج م�ع نا ٍد دون آخ�ر فذلك أمر‬ ‫يث�ر الش�بهات! البلط�ان ي تصاريح�ه اأخرة‬ ‫بات أش�به بم�ن يعيد تغريدات غ�ره «يرتوتها»!‬ ‫ولكن لي�س أنه معجب بها بل لكس�ب ود امغرد‬ ‫اأس�اي والتق�رب منه أس�باب غ�ر معروفة!‬ ‫وطام�ا أن هذا ه�و نهج اإدارة الش�بابية الجديد‬ ‫فلم�اذا ا تتبع�ه مع النر أو اأه�ي أو ااتحاد!‬ ‫ماذا اقترت عى الهال فقط ورئيس�ه! من حق‬ ‫البلطان أن يحالف من يش�اء ولكنه لم يدرك بعد‬ ‫أن ه�ذا التحالف قائم عى طرف واحد وأن اللوبي‬ ‫الهاي قد «يقلب» عليه ي أي لحظة وينس�ف كل‬ ‫تضحياته التي قام بها م�ن أجلهم! البلطان كان‬ ‫مميزا ً س�ابقا ً أنه ركز عى ناديه وعامل الجميع‬ ‫بمكيال واح�د ومنظار واحد أم�ا اآن فهو يقول‬ ‫للجمي�ع وعى رؤوس اأش�هاد أن�ا والهال ومن‬ ‫بعدنا الطوفان! جدولة الدوري‪ ..‬امؤجات‪ ..‬أحمد‬ ‫عيد! وغرها من القضاي�ا التي تبناها الهاليون‬ ‫وبدأ البلطان بالتعزيز لها وكأنه مس�لوب اإرادة!‬ ‫وه�ذا ما أثر حتى عى مش�وار فريقه وتحول من‬ ‫امنافس�ن مجرد باحث عن مركز متقدم! لدرجة‬ ‫أن بعضه�م ب�دأ يتذكر قضية نش�أة النادين من‬ ‫رحم واحد وانفصالهما!! القضية باتت مكشوفة‬ ‫وواضحة ولك�ن كنت أتمنى أن يغرد البلطان مرة‬ ‫واحدة ويعيد رئيس الهال نرها حتى نشعر أن‬ ‫هناك تفاعات جديدة ب�دل التكرار اممل الذي قد‬ ‫يدفعنا استخدام البلوك!!‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪27‬رﺑﻴﻊ اﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 9‬ﻣﺎرس ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (461‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻨﺎﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗﺔ‬ ‫وﺣﺪه‬ ‫ُ‬ ‫واﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﻤﻨﺼﻮرة!‬

‫ﺧﻂ أﺣﻤﺮ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺳﻴﻔﱰ ُق ‪» :‬ا ﻟﺤﻜﻮا ﺗﻴﻮ ن ‪/‬‬ ‫ٍ‬ ‫أﻟــﻒ‬ ‫اﻟــﺴــﻌــﻮدﻳــﻮن« إﱃ‬ ‫وﺧﻤﺴﻤﺎﺋﺔِ ‪»:‬ﺣَ‬ ‫ﻜﻮاﺗﻲ« ﻛﻠﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﱟ‬ ‫اﻟﻴﺒﺎب ﺳﻴُﺴﺎﻗﻮن‬ ‫ﺗﺒﺎب‪ ،‬وإﱃ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ُز ُﻣ َﺮا‪ ،‬واﺣﺪﻫﻢ إﺛﺮ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻻ ﻳﻠﻮنَ‬ ‫ً‬ ‫ﺷﺎﺧﺼﺔ أﺑﺼﺎرﻫﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﳾ ٍء ‪،‬‬ ‫ﺑﺄﺑﻮاب‬ ‫ﺮ ﻣﺤﻜﻮ ٍم‬ ‫ﺗِﻠﻘﺎ َء ﻣﺼ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺻﺪِﺋﺔٍ ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ إذا ﻣﺎ ُﻏ ّﻠﻘﺖ‬ ‫دوﻧﻬﻢ ذَﺑُﻠﻮا ﻓﺎﺳﺘَﺤﺎﻟﻮا ﻫﺒﺎ ًء‬

‫ﻣﻨﺜﻮرا‪ .‬إﻻ‪» :‬ﺣﻜﻮاﺗﻴﺎً« واﺣﺪا ً‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺨﻮاﻟﻒ‪،‬‬ ‫َرﴈَ ﺑﺄ ْن ﻳﻜﻮ َن ﻣﻊ‬ ‫وذﻟﻚ ِﺑﻤَﺎ ﻛﺎ َن ﻳﻤﺘﻠ ُﻜ ُﻪ ِﻣﻦ ﺧﻠﻄﺔٍ‬ ‫ﴎﻳّﺔٍ ﺧﺎﺻﺔٍ ﺑﻪِ ‪ ،‬و ِﻟﻸﻣﺎﻧﺔِ‬ ‫َ‬ ‫ﻓﻠﻴﺲ‬ ‫ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺨﻠﻄﺔِ ‪ِ -‬ﻣﻦ أدﻧﻰ ﻋﻼﻗﺔٍ‬‫ِ‬ ‫ﺑﺄدوات ﴎدِﻩِ »اﻤﺤ ّﻜﻲ« ﻣﻨﺬ أن‬ ‫ﻛﺎ َن ﻳﺎﻓﻌﺎً‪ ،‬ﻳﺸﺘﻜﻲ ﺣﻴﻨﻬَ ﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻘﺪﻣﻴﻪِ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓﻴﺘﻦ‬ ‫ﺮج ﻗﺪ أﻟ ﱠﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﻋَ ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ﻳﻮ َم أن أﺣﺮﻗﺘﻬﻤﺎ‪» :‬ﻇﻬﺮة« ﻣﺎ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫•ﺳـﻘﻒ اﻟﺤﺮﻳﺔ أﻧﺖ ﻣـﻦ ﻳﺼﻨﻌﻪ ﺑﻴﺪﻳﻚ‪،‬‬ ‫وﻋﻠﻴـﻚ أن ﺗﺨﺘـﺎر اﻤﺴـﺎﻓﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺼـﺐ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻃﻮﻟﻚ! ﻃﺒﻌﺎ ً ﻫـﺬا اﻟﻜﻼم ﻣُﻀﻠـﻞ ﺟﺪاً‪:‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺎت ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻜﺎن ﻫـﻲ اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﻨـﻊ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﺤﻤﺮاء‪ ،‬وﻫﻲ ﻣـﻦ ﻳﺨﻮف اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻠﻌـﺐ ﺟـﻮار أي ﺧـﻂ أﺣﻤـﺮ ﻟﻄﻴـﻒ‬ ‫وﺑﺸﻮش وﻣﺤﱰم‪.‬‬ ‫• إذن ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ وﺟﻮد ﺧﻄﺮ أﺣﻤﺮ ﻓﻮق رأﺳـﻚ‬ ‫ﻓـﻼ ﺗﺘﻀﺎﻳﻖ ﻣﻨـﻪ؛ ﻷﻧﻪ ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻤـﻚ اﻤﴚ ﰲ‬ ‫اﻟﻄﺎﺑﻮر‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺸـﺪك ﻣﻦ أذﻧﻴﻚ ﻛﻲ ﺗﺴـﺘﻤﻊ‬ ‫إﱃ ﻛﻞ ﺗﻌﻠﻴﻤـﺎت ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻮﺻﻴـﻚ ﺑﺘﻮﺧـﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﻄـﺔ واﻟﺤﺬر‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﺑﺎﻟﺮﻋﺐ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﺮي‬ ‫ﺣﻮﻟﻚ‪.‬‬ ‫• ﻛﻞ إﻧﺴـﺎن ﻟﺪﻳـﻪ ﺧﻂ ﺣﻤـﺮ‪ ،‬واﻟﻨﺎﺟﺢ ﻫﻮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﺠﻌﻞ ﻫﺬا اﻟﺨﻂ »اﻟﺘﺤﻔﺔ« ﻣﻌﻪ ﻻ ﻋﻠﻴﻪ؛‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻀﻌﻮن اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﻤـﺮاء ﻟﻢ ﻳﺠﺮﺑﻮا‬ ‫اﻟﺴـﺪﻳﻢ اﻤﻔﺘﻮح اﻤﺪى‪ ،‬وﻋﻠﻴﻨﺎ ﻧﺤﻦ اﻟﺸﺎﻛﻦ‬ ‫أﻻ ﻧﺨﺘـﴫ اﻟﺤﻴـﺎة ﰲ ﺧﻄـﺮ أﺣﻤـﺮ ﻧﺤﺎول‬ ‫داﺋﻤـﺎ ً اﺧﱰاﻗـﻪ ﻛﻲ ﻧﺜﺒﺖ ﻧﺠﺎﺣﻨـﺎ ﰲ ﺗﺨﻄﻲ‬ ‫اﻟﺼﻌﺎب‪.‬‬ ‫•اﻟﺨﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﻟﻴﺲ ﻗﺪرا ً إﻧﺴﺎﻧﻴﺎً؛ ﺑﻞ ﺟﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣﻘﻮﻧﻨﺔ ﻟﺪى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ اﻟﻌﺮب اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﻮدوا‬ ‫اﻟﻀﻐﻂ ﻋـﲆ اﻷﺻﺎﺑﻊ‪ ،‬واﻷﺣﻼم واﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﻈﻞ ﺗﻬﻤﺘـﻚ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﻛﻌﺮﺑـﻲ ﺗﺎﺋﻪ ﻫﻲ‬ ‫ﺗﺠﺎوز ﺧﻂ أﺣﻤﺮ‪.‬‬ ‫• ﺑﻌـﺾ اﻟﺤـﻜﺎم اﻟﻌـﺮب ﻳﺼﻨﻌـﻮن اﻟﺨـﻂ‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ أوﻻً؛ ﺛﻢ ﻳﺨﻔﻴﻪ »ﺑﺸـﻮﻳﺔ« ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﻟﻬﺎ أﺳـﻤﺎء رﻧﺎﻧـﺔ وﻣﻔﺨﻤـﺔ؛ ﺑﻴـﺪ أﻧﻬﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﺟـﺰء ﻣـﻦ ﻟﻌﺒﺔ اﻟﺨـﻂ اﻷﺣﻤـﺮ‪ ،‬أو‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪة ﻟﱰﺳﻴﺨﻪ‪.‬‬ ‫•ﻧﺤﻦ ﻧﺠﺘﻬـﺪ ﰲ ﺗﺬﻛﺮ أوﻻدﻧﺎ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار أﻻ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوزوا اﻟﺨﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﻛﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻮا ﺑﺴـﻼم‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻛﻴﻒ ﻳﺴـﺘﻤﺮ اﻟﺨـﻂ اﻷﺣﻤـﺮ وﻳﻌﻴﺶ‬ ‫دون ﺗﻨﻐﻴﺺ ﰲ ﻋﴫ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪﻓﻪ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ؟‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬

‫ﻛﺎ َن ِﻣﻦ أﺣ ٍﺪ ﻳﺠﺮؤ إذ ذا َك أ ْن‬ ‫وﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻳﻤﴚ ﰲ أزﻗﺘِﻬﺎ ِﺳﻮاهُ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬ ِه اﻟﺨﻠﻄﺔِ ﻻ ﺗﻔﺘﺄ ﺗﺮا ُه‬ ‫ﻓﺎﺋﺰا ً ‪-‬أو ّ‬ ‫ﻣﺮﺷﺤَ ﺎً‪ -‬ﺣﻴﺜﻤﺎ ﻳﻤﻤﺖ‬ ‫ُ‬ ‫وﺟﻬ َﻚ ﺷﻄ َﺮ أيّ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔٍ ﺗﻘﺎ ُم‬ ‫ﻫﻨﺎ‪ ،‬أو أ ْن ﻳُﻌﻠ َﻦ ﻋﻦ ِ‬ ‫ﺗﺪﺷﻴﻨِﻬَ ﺎ‬ ‫َﻫﻬُ ﻨﺎك‪ ،‬وﻣﺎ ِﻣﻦ ﻟﺠﻨﺔٍ إﻻ وﻫﻮ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫)ﻳﺴﻨﱰ(!‬ ‫وﺳﻄﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﻃ ٌﻦ ﰲ‬ ‫وﻟﻘﺪ أﻟﻔﻴﻨﺎ ُه وﺣ ـﺪ َُﻩ‪ :‬ﻃﺎﺋﻔﺔً‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر ًة ﻇﺎﻓﺮا ً ﺑﺎﻟﻔﻮز ﰲ ﻛ ﱢﻞ‬ ‫ً‬ ‫وﻓﺮﻗﺔ ‪-‬ﺑﻠﺤﺎﻟﻪُ‪-‬‬ ‫ﺣﻦ وآن‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻬﻤﻴﺶ أو ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﺎﺟﻴﺔ ﻣﻦ أيّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﺴﻴﺎن‪ ..‬إﻧ ُﻪ اﻟﺒﻄ ُﻞ‪) :‬ﻳﻮﺳﻒ‬ ‫اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ( ذﻟــﻚ اﻟــﺬي َ‬ ‫ﻃﻔِ َﻖ‬ ‫ﻳﺴﺘﻌﺮُ ﻟﻪ ِﻣﻦ ﻛ ﱢﻞ ﺣﻤﺎﻣﺔٍ ﺟﻨﺎﺣﺎ ً‬ ‫ﻣﺎ ﺟﻌﻠﺘ ُﻪ ﻳﻄﺮُ ِﻣﻦ ‪«:‬ﺑﺮﻳﺪة« إﱃ‬ ‫ﻛ ّﻞ أﻗﺎﴆ اﻟﺪّﻧﻴﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ َآﺧﺮﻫﺎ‬ ‫‪»:‬ﻧﻴﻮﻳﻮرك«‪.‬‬ ‫ﺣﻤﺎم ﻳﺎﻟﲆ ﺗﺰﻋﺞ اﻟﺼﻮت ﺑﻠﺤﻮن‬ ‫ﻧﻮﺣﻚ ﻃﺮب ﻣﻨﺘﺎ ﺑﻤﺜﲆ ﻣﻌﻨﺎ‬

‫ﻳــﺎﻟــﻮرق ﻧﻮﺣﻚ زادﻧـــﻰ ﻫﻢ‬ ‫وﺷﻄﻮن‬ ‫أرﺟﻮ ﺧﻔﻒ ﻟﻮﻋﺘﻰ ﻻ ﺗﻐﻨﺎ‬ ‫أﻧﺘﻪ ﻣﺮﻳﺢ وﺑﻦ ﻏﺪران وﻏﺼﻮن‬ ‫وأﻧﺎ ﻋﻠﻴﻞ وﺧﺎﻃﺮى ﻣﺎ ﺗﻬﻨﺎ‬ ‫ﻣﺎﻳﺠﺘﻤﻊ ﻳﺎﻟﻮرق ﺳﺎﱃ وﻣﺤﺰون‬ ‫ﻛﻒ اﻟﻨﻴﺎح ﺟﺰت ﺑﺎﻟﺨﺮ ﻋﻨﺎ‬ ‫ﺣﺎل‪ ،‬ﻓﺴﻴﻈ ّﻞ ﻣﺪﻫﺸﺎ ً‬ ‫وﻋﲆ أﻳّﺔِ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻫﺬا‪» :‬اﻟﺪﻟﻔﻦ« ﰲ ﺗﻨﺰّﻫﻪِ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﺒﺾ ﺟﻨﺎﺣﻴﻪِ وﻳﺒﺴ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﻄﻬﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻄﺮُ وﻳﻄﺮُ‪ ،‬ﻣﻊ أﻧّﻪ ﻻ ﻳﻤﻠ ُﻚ‬ ‫ﻏﺮ ﺗﻠﻚ‪»:‬اﻟﻘﺎرورةِ« اﻤﻌﺒﺄ ِة ﻣﻦ‬ ‫ﻋَ َﺮ ِق ‪»:‬اﻤﻮﺗﻰ« ِﻣﻤّ ﻦ ﻟﻢ ﻳﺤﻔﻞ‬ ‫ﻟﻠﻐﻄﻬ ِﻢ أﺣ ٌﺪ ﺳﻮى ﻳﻮﺳﻒ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺬي ‪-‬ﻤ ّﺮ ٍة ﺛﺎﻧﻴﺔٍ ‪ -‬ﻣﺎ ﻛﺎ َن ﻟ ُﻪ أ ْن‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻜﱰث ﻟـ‪»:‬ﻓﺨﺎخ اﻟﺮاﺋﺤﺔِ « وﻫﻲ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎ َن ﻣﻦ ﺷﺄﻧِﻬﺎ رﺳﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﻀﻮرﻩ ا ُﻤﻜﺜ ّ ِﻒ‪ ،‬إﻧّﻪ اﻟﺤﻀﻮ ُر‬ ‫ِ‬ ‫اﻟ ّ‬ ‫ﻄﺎﻏﻲ اﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ﱡ اﻟﺬي ﻳﺄﺑﻰ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺮة أن ﻳﺄﺗﻲ إﻻ ﺑﻮﺻﻔِ ﻪِ‬

‫‪»:‬ﻓـ ّ‬ ‫ـﺨ ـﺎً« ﻗﺪ ﻋﻠﻘﺖ راﺋﺤﺘُﻪ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﻜﻨﺔِ اﻟ ّﻠﻴﻨﺔِ ا ُﻤﱰﺟﺮﺟﺔِ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻐﺸﺎﻫﺎ‪» :‬اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ« وﺑﺼﻮر ٍة‬ ‫داﺋﻤﺔٍ وﻻﻓﺘﺔٍ ﻷي أﺣ ٍﺪ أﻟﻘﻰ‬ ‫اﻟﺴﻤﻊ وﻫﻮ ﺑﺼﺮ‪ ،‬وﺑﺮﻫﺎ ُن ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬إذ ﺟﺎ َء‬ ‫ﻣﻌﺮض‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫إﺛﺒﺎت ٍّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﺘﺒﺖ‪،‬‬ ‫ﺑﻦ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﺷﺎﻫﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻫﻮ َﻣﻦ ﻗﺪ ﺣ ّﺮﺿﻨﻲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻐﻤﻐﻤﺎت‬ ‫ﻋﲆ أن أﺣﻮّل ﻫﺬا‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔِ ﻋﻦ آﺧﺮﻳ َﻦ إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت ﺻﺎرﺧﺔٍ ‪ ،‬اﺑﺘﻐﺎء‬ ‫َ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﻌﺮض‬ ‫أن ﺗُﻘﺮأ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻻ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮاﺗِﻪِ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺘﻮﻛﻴ ِﺪ ﻋﲆ ﺗﻨﻤﻴﺔ أرﺻﺪ ِة‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﻀﻮراً‪.‬‬ ‫ﺗﻜﺜﻴﻒ‪»:‬ﻳﻮﺳﻒ«‬ ‫َ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺴﺘﻜﻦ اﻵﺧﺮون ﻣﻤﻦ‬ ‫ﻫﻢ أﻛﺜﺮ ﻛﻔﺎء َة ﻣﻨﻪ إﱃ‬ ‫وﺿﻌﻴﺔِ ‪»:‬اﻟﻐﻴﺎب« ﰲ‬ ‫ُﴪ ﻣﻦ رآه‪.‬‬ ‫ﴎداب ﻻ ﻳ ﱡ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻘﻲ ﻏﺮ أ ْن أوﻗﻆَ‬ ‫ﻣﺎ‬ ‫َ‬

‫اﻟﺴ ُ‬ ‫ﺳﺆاﻻً‪ ،‬ﻗﺪ أﺧﺬﺗ ُﻪ ﱢ‬ ‫ﻨﺔ واﻟﻨﻮم‬ ‫إذ ﻇ ّﻞ ﻏﺎﻓﻴﺎ ً ﰲ دواﺧﻠﻜﻢ‪ ،‬وﻟ ُﻪ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻓﻠﻌﲇ‬ ‫أﻓﻮاﻫﻜﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺻﻴﻐﺔٍ ‪،‬‬ ‫أن أوﺟﺰ ُه ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫أﻳ َﻦ إﺧﻮ ُة »ﻳﻮﺳﻒ«؟ ﻣﺎ أﺧﺸﺎ ُه‬ ‫أن ﻳﻜﻮ َن اﻟﺬﺋﺐُ ﻓﻌﻼ ﻗﺪ أﻛﻠﻬﻢ!‬

‫ﺗﺘﺠﺴﺲ ﻋﻠﻴﻚ‬ ‫ﺟﻮﺟﻞ ﺗﺤﺬر‪» :‬إف ﺑﻲ آي« ﱠ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم – أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬

‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﺣﺬرت ﴍﻛﺔ »ﺟﻮﺟﻞ« ﻋﻤﻼءﻫﺎ ﻋﲆ ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻣﻦ أن ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻔﺪراﱄ »إف ﺑﻲ آي« ﻳﺮاﻗﺐ وﻳﺘﺠﺴﺲ ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻛﺈﺟﺮاء وﻗﺎﺋﻲ ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻷي أﻋﻤﺎل‬ ‫وﻧﺸـﺎﻃﺎت إرﻫﺎﺑﻴـﺔ ﻣﺤﺘﻤﻠـﺔ‪ ،‬إﻻ أن »ﺟﻮﺟـﻞ« ﻟﻢ ﺗﻜﺸـﻒ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻤﺮاﻗﺒﺔ واﻟﺘﺠﺴﺲ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻳﻬﺎ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‪.‬‬ ‫وﻛﺠـﺰء ﻣـﻦ ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ اﻟﺨﺎص ﺑــ »ﺟﻮﺟﻞ« ذﻛـﺮت ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﻤﻰ ﺧﻄﺎﺑﺎت اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﰲ ﻏﻀﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات ‪ 2009‬وﺣﺘﻲ ‪ ،2012‬ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ ،‬ﺗﻠﻘﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺻﻔﺮ ‪ 999 -‬ﻃﻠﺒﺎ ً ﻣﻦ »إف ﺑﻲ آي«‪ ،‬ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺴﺎﺑﺎت ‪1999 - 1000‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ ﻋﺎم ‪ ،2010‬ﻛﺎن اﻤﻌﺪل ‪ 2000‬إﱃ ‪2999‬ﺣﺴﺎﺑﺎً‪.‬‬ ‫وﴏح ﻣﺪﻳﺮ ﺷﺆون ﺗﻌﺰﻳﺰات اﻟﻘﻮاﻧﻦ ﺑﴩﻛﺔ »ﺟﻮﺟﻞ« رﻳﺘﺸﺎرد‬ ‫ﺳـﻠﺠﺎدو أن اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ ﺗﺤـﻮي ﻣﻌﺪﻻت ﺗﻘﺮﻳﺒﻴﺔ وﻟﻴﺴـﺖ أرﻗﺎﻣﺎ ً دﻗﻴﻘﺔ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ اﻤﺨﺎوف اﻟﺘﻲ أﺛﺎرﻫﺎ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻔﻴﺪراﱄ ووزارة‬ ‫اﻟﻌﺪل واﻟﻬﻴﺌﺎت اﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»‪ «jeblee.com‬ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ ‪ ٦٠٠‬أﻟﻒ زﻳﺎرة ﻓﻲ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب‬

‫ﺣﺴﺎب »‪ «jeblee.com‬ﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ )اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻻ ﺗﺨـﴪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻳﻘﺒﻞ ﺑﻚ ﻛﻤﺎ أﻧﺖ‬ ‫دو َن أن ﻳﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻟﺘﻐﻴـﺮك‪ ،‬ﻓـﺈن‬ ‫ﺧﴪﺗـﻪ ﻓﻠﻦ ﻳﻌﻮد ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن وإن‬ ‫ﻋﺎد‪.‬‬ ‫ﻣﻨﻰ اﻟﺒﴫي‬

‫اﻟﻜـﻮن ﻛﻠـﻪ ﻗﺎﺋـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻘﺴـﻂ واﻟﺘﻨﻮع واﻻﺧﺘﻼف‬ ‫واﻟﺘﻔﺎﺿـﻞ‪ ،‬وﻛﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺼﻔـﺎت ﺳـﻨﻦ ﻛﻮﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﻟـﺬا ﻣـﻦ اﻤﻀﺤـﻚ أن ﻳﺄﺗـﻲ ﻓﻜﺮ‬ ‫ﻳﺤﺎرب ﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺴﻤﺎت اﻟﺠﺬرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﺤﻴﺎن‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻛـﻢ ﻣـﻦ ﺷـﺨﺺ رزﻗﻪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻧﻌﻤﺔ اﻟﺒـﴫ وﻟﻜﻨﻪ‬ ‫أﻋﻤـﻰ اﻟﺒﺼـﺮة‪ ،‬إدراﻛﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﻠﻤﻪ اﻟﻀﺤﻞ‬ ‫أو ﺗﺠﺮﺑﺘـﻪ اﻟﻘـﺎﴏة أو ﺗﻘﻠﻴـﺪه اﻷﻋﻤﻰ‪،‬‬ ‫وﻳﺪاﻓﻊ ﻋﻦ ﺟﻬﻠﻪ »ﺑﻘﻮة ﻋﻦ«‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫ﺑﻤﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﻪ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 10‬آﻻف ﻛﺘﺎب‪.‬‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻫﺪى اﻟﻴﻮﺳﻒ‬ ‫وﻗـﺎل إن أﻛﺜﺮ ﻣﺎ أﺑﻬـﺞ ﻓﺮﻳـﻖ »‪ «jeblee.com‬أن اﻟﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﺣﻘـﻖ ﻣﻮﻗـﻊ »‪ «jeblee.com‬اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺣﻀـﻮرا ً ﻻﻓﺘﺎ ً ﰲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺄﺗـﻲ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻣﻦ دول‬ ‫ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘـﺎب ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ﻣﺆﴍات اﻟﺨﻠﻴـﺞ ودول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن اﻟﻄﻠﺒـﺔ اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﻣﻦ أﻫﻢ ﻋﻤﻼﺋﻨﺎ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﺣﺠـﻢ اﻟﻄﻠﺐ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺎت اﻤﻮﻗﻊ ﺧـﻼل دورة ﻣﻌﺮض‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﺗﺆﻛـﺪ ﺗﻀﺎﻋـﻒ ﺣﺠـﻢ اﻹﻗﺒـﺎل ﺑﺸـﻜﻞ ﻓـﺎق ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت ﻋﻦ اﻟﺪورة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺴـﺒﺔ إﻗﺒﺎل ﺑﻠﻐﺖ ‪ 600‬أﻟﻒ اﻟﻜﺘﺎب ﻟﻬﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ‪ 2013‬ﺗﻀﺎﻋﻒ وذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻮﺳـﻊ ﻗﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء واﻧﺘﺸـﺎر اﺳـﻢ اﻤﻮﻗﻊ ﰲ أوﺳـﺎط اﻟﺸـﺒﻜﺎت‬ ‫زﻳﺎرة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺣﻈﻲ ﺧﻼل اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻟﺪورة‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻹﻧﱰﻧﺖ ﺑﺼﻔـﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻌـﺮض اﻟﻜﺘﺎب ﰲ ‪ ،2012‬وﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻜﻮن ﻣﻦ ﺗﺴﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻦ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﻋﴩة أﻳﺎم‪ ،‬ﺑـ ‪ 300‬أﻟـﻒ زﻳﺎرة‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﺟﺪﻳﺪ ﻛﻞ‬ ‫واﻟﺸﺎﺑﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬ ‫‪ 9‬دﻗﺎﺋﻖ‪ ،‬وﺑﻤـﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ 10‬آﻻف ﻛﺘﺎب‪ ،‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫وﺣﻮل اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ واﺟﻬﺘﻬﻢ ﻣﻨﺬ اﻻﻧﻄﻼق ﻳﻘﻮل‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﻨﺠﺎح‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤﺎ ذﻛﺮه ﻟـ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺪ اﻟﺤﺎف إﻧـﻪ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻛﻞ اﻟﻨﺠﺎﺣـﺎت‪ ،‬ﺗﻘﻒ ﻋﻘﺒﺔ‬ ‫»اﻟﴩق« اﻟﺸﺎب ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻌﺒﺪ اﻟﺤﺎف أﺣﺪ ﻣﺆﺳﴘ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﴩوﻋﻨـﺎ وﻫﻲ ﻋﺪم ﺗﻌـﺎون اﻟﺒﻨﻮك ووزارة‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺒﻄﺎﻗـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي ﻗﺪ‬ ‫ﺣﻞ أﺳـﻬﻞ ﻹﺗﺎﺣﺔ اﻟﺪﻓﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠﻌﻤﻼء‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ‬ ‫أﻃﻠﻘﻮا ﻣﻮﻗﻊ »‪ «jeblee.com‬ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﻋﺎم ‪2012‬‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻌﺒﺪ اﻟﺤﺎف‬ ‫ﺗﺠﺎوز ﻫﺬه اﻟﻌﻘﺒﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ .‬وﻳﺸﺮ إﱃ أن اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ ﺧﺪﻣـﺔ ﴍاء اﻟﻜﺘﺐ ﻣﻦ ﻣﻌـﺮض اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ ﻻ ﻳﺨﺸـﻮن اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻣﻦ أﻃﺮاف أﺧﺮى‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب وإرﺳـﺎﻟﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﻨﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻘﺮاءة ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﻓﺮ وﺳـﻴﻠﺔ ﻳﺮوﻧﻬﺎ ﺷـﻴﺌﺎ ﻃﺒﻴﻌﻴﺎ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻟـﺬا ﻳﺆﻛﺪ اﻟﻌﺒﺪ اﻟﺤﺎف‪ :‬أن‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺳـﻬﻠﺔ اﻻﺳﺘﺨﺪام وﻏﺮ ﻣﻜﻠﻔﺔ ﻟﴩاء اﻟﻜﺘﺐ ﻣﻦ ﻣﻌﺮض دﺧـﻮل أي ﺟﻬﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻤﺠـﺎل ﴍاء اﻟﻜﺘﺐ ﻣﻦ اﻤﻌـﺮض‪ ،‬ﺗﻌ ﱡﺪ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻟﺘﻮﺳﻴﻊ اﻟﺨﻴﺎرات ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب وأﻧﺖ ﰲ اﻤﻨﺰل‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻳﺸـﻔﻊ ﻟﻨﺎ وﺟﻮدﻧﺎ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻌﺒـﺪ اﻟﺤﺎف أن ﺣﺠـﻢ اﻹﻗﺒﺎل ﻓـﺎق اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﻞ ﻣﻮﻗﻊ »‪» jeblee.com‬اﻟﺴﻨﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺧﻼل ﻣﺪة اﻤﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب وﺧﱪﺗﻨﺎ اﻤﻜﺘﺴـﺒﺔ وﺗﻌﺎون دور اﻟﻨﴩ ﰲ أن ﻧﺤﻘﻖ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫)‪ 10‬أﻳـﺎم( أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 300‬أﻟﻒ زﻳـﺎرة وﻃﻠﺐ ﺟﺪﻳﺪ ﻛﻞ ‪ ٩‬دﻗﺎﺋﻖ‪ ،‬اﻤﻨﺸﻮد ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﺳﻌﻮدي ﻳﺒﺘﻜﺮ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﻨﻘﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫اﺑﺘﻜـﺮ ﻓﺮﻳـﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻠﺘﺤﻜـﻢ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻬﺎﺗـﻒ اﻟﻨﻘـﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﻤـﺎت ورﺳـﺎﺋﻞ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺘﻴﺢ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻤﺒﺘﻜـﺮة اﻟﺘﺤﻜـﻢ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺑﻌﻀﻬﺎ أو إﻃﻔـﺎء ﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛـﻦ وأوﻗـﺎت ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺎﺗـﻢ ﺑﺤـﺮي اﻤـﴩف‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻟﻀﻮﺋﻴـﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺒﺤﺜـﻲ اﻤﻜﻮن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﺤﻤﻴـﺪي‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫وﻟﻴـﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺎن‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺪﻧـﺎن‬ ‫اﻟﻐﻤﺎس‪ ،‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻨﺼﻮر‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ دﺑﻞ‪ ،‬وﻣﺸﻌﻞ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬أن‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﺑﺘﻜﺎر ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺑﺮاءة اﺧﱰاع‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ ﺑـﺮاءات اﻻﺧﱰاع اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ اﻟﺮاﺣـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻔﻜـﺮ‪ ،‬واﻟﺸـﻌﻮر‪،‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻓﻘـﻂ اﻟﺮاﺣـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻛـﻢ ﻣﻦ ﻣﺮة‬ ‫ﻧﻨﺎم وﻧﺴـﺘﻴﻘﻆ ﻣﻨﻬﻜﻦ ﺑﺴـﺒﺐ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺮﺷﻴﺪي‬

‫اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﺘﺤّ ﻜﻢ‬ ‫ﻧﻈـﺮ ﺗﻤﻴـﺰه ﺑﺨﻄـﻮة اﺑﺘﻜﺎرﻳـﺔ ﻟﻢ‬ ‫ّ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‪،‬وﺑـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻳﺴـﺒﻖ اﻟﺘﻮﺻﻞ‬ ‫ﺣﺎﺗـﻢ أن ﻣـﺎ ﻳﻤﻴﺰ ﻫﺬا اﻻﺧـﱰاع ﻫﻮ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎء أﺟﻬـﺰة اﻟﻨﻘﺎل اﻤـﺮاد ﺗﺤﺠﻴﻢ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ واﻟﺴـﻤﺎح ﻷﺻﺤـﺎب‬ ‫اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﻨﻘﺎﻟﺔ اﻷﺧﺮى ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ أو ﺑﻌـﺾ ﺧﺪﻣـﺎت ﻫﻮاﺗﻔﻬﻢ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎﻟﺔ‪،‬وﻟﻔـﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﺤـﺮي إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺠـﺐ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ‬

‫ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة اﻷرﺑـﻊ‪ :‬ﻻ‬ ‫ﺗﻜـﺮه أﺣـﺪا ً ﻣﻬﻤـﺎ أﺧﻄﺄ ﰲ‬ ‫ﺣﻘﻚ‪ ،‬ﻋﺶ ﰲ ﺑﺴـﺎﻃﺔ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻋﻼ ﺷـﺄﻧﻚ‪ ،‬ﺗﻮﻗﻊ ﺧﺮا ً ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺜـﺮ اﻟﺒـﻼء‪ ،‬أﻋﻄـﻲ اﻟﻜﺜﺮ ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ اﻣﺘﻠﻜﺖ‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﺳﺎرة اﻟﺠﺎﺑﺮ‬

‫) اﻟﴩق (‬

‫داﺧﻞ ﻣﺴﺠﺪ ﻣﺎ ﺧﻼل أوﻗﺎت اﻟﺼﻼة‬ ‫واﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺧـﺎرج‬ ‫أوﻗـﺎت اﻟﺼﻠـﻮات‪ ،‬أو ﻗﻄـﻊ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﻛﺎﻤﻜﺎﻤـﺎت اﻟﻬﺎﺗﻔﻴـﺔ ﻓﻘـﻂ‬ ‫واﻟﺴﻤﺎح ﺑﺎﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ ﰲ ﻗﺎﻋﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ أﻳﻀﺎ ً اﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫ﻫﻮاﺗـﻒ ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﺗﻌـﻮد ﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻣﻌﻴﻨـﻦ ‪-‬ﺗﻌـﺮف ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ رﻗﻢ‬ ‫اﻟﴩﻳﺤﺔ أو اﻟﺮﻗﻢ اﻟﺘﺴﻠﺴﲇ ﻟﻠﺠﻬﺎز‪-‬‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺠﺐ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺐ اﻟﺨﺎﻟﺺ‬ ‫واﻟﺸـﻚ ﻻ‬ ‫ﻳﺠﺘﻤﻌـﺎ ن ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺒـﺎب اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪﺧـﻞ ﻣﻨﻪ اﻟﺸـﻚ ﻳﺨـﺮج ﻣﻨﻪ‬ ‫اﻟﺤﺐ‪.‬‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮب‬

صحيفة الشرق - العدد 461 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية