Page 1

‫اﻟﻤﻘ ﱠﺮة ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻟﻦ ﺗﺘﻌﺎرض ﻣﻊ أﻋﻤﺎل اﻟﻮزارة‬ ‫ﻣﻬﺎم »ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ« ُ‬ ‫‬

‫‪4‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻳﺪز رﻫﺎم »ﺧﺎﻣﻞ«‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬ ‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Tuesday 23 Rabi’ Al-Akhir 1434 5 March 2013 G.Issue No.457 Second Year‬‬

‫ﺧﻮﺟﺔ ﻟـ |‪:‬‬ ‫اﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﺑﺎﻟﺸﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ »ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺋﺰ«‬

‫»ﻋﻠﻰ ﺧﺸﻤﻲ«‪..‬‬ ‫وﻋﺪ ﻣﻦ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ ﺑﺈﻧﻘﺎذ ﻧﻮرة‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫‪11‬‬ ‫رﻫﺎم اﻟﺤﻜﻤﻲ ﰲ أﺣﺪث ﺻﻮرة ﻟﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﺑﺪت أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع )اﻟﴩق ـ ﺧﺎص(‬

‫| ﺗﺮﺻﺪ‪..‬‬ ‫ﺗﺤﺘﻞ ﺟﻮﺑﺎ‬ ‫إﺳﺮاﺋﻴﻞ ‬

‫‪12‬‬ ‫وﻋﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ د‪ .‬ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﺤﻮاﳼ اﻟﺴﻴﺪة أم ﻧﻮرة ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﻓﺎﺟﺄﺗﻪ‪ ،‬ﻗﺒﻴﻞ ﺑﺪء ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬ ‫ﻟﻪ ﺷﻜﻮى ﻋﻦ ﺗﻌﺮض اﺑﻨﺘﻬﺎ ﻟﺨﻄﺄ ﻃﺒﻲ أﺻﺎﺑﻬﺎ ﺑﺎﻟﺸﻠﻞ‪ ،‬وأدﺧﻠﻬﺎ ﰲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‬

‫ﻛﻞ ﺳﻠﻄﺘﻪ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ :‬ا‪²‬ﺳﺪ َﻓ َﻘﺪ ﱠ‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫‪23‬‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻨﺒﻲ ﺷﺎﻫﻦ‬

‫ﺗﺠﻤ ٍﻊ ﻓﻲ وادي اﻟﺪواﺳﺮ ﺑﻌﺪ وﻓﺎة »ﻧﺰاﻫﺔ« ﺗﺘﻠﻘﻰ ‪ ٢٧٠٠‬ﺑﻼغ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ وﺗﺆﻛﺪ‪:‬‬ ‫ﻓ َﺾ ‬ ‫وادي اﻟﺪواﴎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪25 -‬‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ 9 -‬ﺳﻨﺤﺎﺳﺐ »ﺳﻮق اﻟﻤﺎل«‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻣﺼﺮي ﺑﺮﺻﺎﺻﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ ﻣﺴﻔﺮ‬

‫رﻓﺾ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺧﻮﺟﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ»اﻟﴩق« اﻟﺘﺸﻬﺮ‬ ‫ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﺗﺪور اﻟﺸﻜﻮك ﺣﻮل‬ ‫ﺣﻤﻠﻬﺎ ﺷﻬﺎدات وﻫﻤﻴﺔ ﻣﻌﺘﱪا‬ ‫أﻧﻪ ﺗـﴫف »ﻏﺮ ﺟﺎﺋﺰ«‪ ،‬ﺣﺘﻰ وإن‬ ‫ﻛﺎن اﻤﺴـﺆول ﺣﺼـﻞ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﻣﺰورة ووﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺧﻮﺟـﺔ ﻟــ »اﻟـﴩق«‪:‬‬ ‫»ﻻ أواﻓـﻖ ﻋـﲆ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﴫف‬ ‫إﻃﻼﻗـﺎً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن ﻫـﺬا اﻷﻣـﺮ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺮا ً وﻻ ﻳﺠﻮز‪ ،‬ووزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ ﻫﻲ ﻓﻘﻂ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻣـﻮر واﻤﺨﺎﻟﻔﺎت«‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ﻋﲆ ﻣﺪوﻧﺔ ﺗﺤﻤﻞ اﺳﻢ‬

‫أﺻـ ـ ّـﻢ أﺑ ـﻜـ ّـﻢ‪..‬‬ ‫ﻳﺮﺷﺪ ﻣﺮاﺟﻌﻲ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫»ﻗﺎﺋﻤﺔ أﺻﺤﺎب اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﺪرﺟﺘـﻲ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة«‪،‬‬ ‫وﺗﺤـﻮي ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ أﺳـﻤﺎء‪،‬‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ إﻧﻬـﺎ اﺷـﱰت ﺷـﻬﺎدات‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪ ،‬وﻣﺎﺟﺴﺘﺮ‪ ،‬ودﻛﺘﻮراة‪،‬‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﺎﻣﻌـﺎت وﻫﻤﻴﺔ ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﺧﻮﺟـﺔ أﺻﺤـﺎب‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ أﻣﺮ ﺷﺎﺋﻊ‪ ،‬وﻻ ﻳﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ وﻻ اﻤﻨﻄﻖ وﻻ اﻟﻀﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن ﺗﴫﻓﺎﺗﻬﻢ ﺧﻄﺮة‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﺷﺪد‪،‬‬ ‫ﻣﺮة أﺧـﺮى ﻗﺎﺋﻼ »ﻗـﺪ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫أﺷـﺨﺎص أﺑﺮﻳـﺎء ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪،‬‬ ‫وﻻ أؤﻳﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ ﺑﺎﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺳـﻨﻤﻨﻊ ﻫـﺬه اﻤﺪوﻧـﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻈﻬﻮر«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(29‬‬

‫‪13‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫رﺟﻞ ﻣﺮور ﻓﻲ ﺣﺎدث‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان‬ ‫ﻛﺪﻣـﺎت ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﻟﺤﻘـﺖ ﺑﺮﺟـﻞ ﻣـﺮور ﰲ‬ ‫دورﻳﺔ ﰲ ﺣﺎدث ﺑﺴـﻴﻂ‪ .‬ﻗﺒـﻞ اﻟﺤﺎدث ﻛﺎن‬ ‫ﻳـﺆدّي دوره ﰲ اﻟﺘﺼـﺪّي ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻮﺳﻄﻴﺔ ﰲ اﻟﺪوران‪.‬‬ ‫اﻟﺤـﺎدث وﻗـﻊ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﻧﻔﻖ ﺻـﺎري اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺪأت أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة ﺗﺸـﻐﻴﻠﻪ ﺗﺠﺮﻳﺒﻴـﺎً‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻀﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺴـﺒﺎن اﻻﺧﺘﻨﺎﻗـﺎت اﻟﻨﺎﺗﺠـﺔ ﻋﻦ ﻋـﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻨﻔـﺬ ﻗﺮﻳـﺐ ﻟﻠﻌـﻮدة ﻟﻼﺗﺠﺎه اﻟﻐﺮﺑـﻲ‪ .‬وﺻﺎرت‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ اﻟﻨﻈﺎم واﺳﺘﺨﺪام اﻷرﺻﻔﺔ وﺳﻴﻠﺔ وﺣﻴﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ اﻻﺧﺘﻨﺎق اﻤﺮوري‪.‬‬

‫ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﺣﺎول ﻋﺒﻮر اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫‪ ..‬وﻟﻜﻨﻪ ﺳﻘﻂ ﻣﻦ دراﺟﺘﻪ ﰲ ﺣﺎدث‬

‫‪ ..‬وﺣﴬت ﺳﻴﺎرة اﻹﺳﻌﺎف‬

‫‪ ..‬وﺗﻜﺎﺛﺮ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻨﺎس ﻟﻴﺴﺎﻋﺪوه‬

‫رﺟﻞ اﻤﺮور أﺛﻨﺎء إﻳﻘﺎف اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ‬

‫ﺑﺮ ﺑﻼ ﻧﻔﺎﻳﺎت‬ ‫ّ‬ ‫ﻃﻔﻞ ﻳﻘﻮم ﺑﺮﻣﻲ اﻷوﺳﺎخ ﰲ ﻛﻴﺲ ﻟﻠﻨﻔﺎﻳﺎت‬

‫ﻃﻼب اﻤﺪارس وأﺷﺒﺎل اﻟﻜﺸﺎﻓﺔ ﻳﻨﻈﻔﻮن ﻣﺘﻨﺰﻫﺎ ً ﺑﺮﻳﺎ ً‬

‫»ﺑﺮ ﺑﻼ ﻧﻔﺎﻳﺎت«‪ ..‬ﻧﻈﻒ ﻣﻮﻗﻌﻚ أﺣﺪ اﻟﺸﻌﺎرات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ ﻟﻠﺤﻤﻼت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺪﺷـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒـﻞ ﺣﻤﻼﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ ﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ اﻤﺘﻨﺰﻫﺎت اﻟﱪﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺔ اﻤﻠﻴﻮن‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر )ﺑ ّﺮ ﺑﻼ ﻧﻔﺎﻳﺎت(‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫رﺣـﻼت ﺑﺮﻳﺔ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻛﻞ ﻳﻮم ﺧﻤﻴﺲ ﻤﺪة أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻓﱰﺗـﻦ‪ ،‬ﺻﺒﺎﺣﻴـﺔ وﻣﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﻴﻤﺎت ﻣﺠﻬـﺰة أﻋﺪت‬ ‫ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﻬﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻃـﻼب اﻤﺪارس‪ ،‬وأﺷـﺒﺎل اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ‪،‬‬

‫وﻣﺮور اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﻟﴩﻃﺔ واﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬وﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ واﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ اﻤﺘﻨﺰﻫﻦ‪.‬وﻳﺪﺷـﻦ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻛﺒﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻐﻄﻲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻋﺪدا ً آﺧﺮ ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻨﺰه اﻟﱪﻳﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻗﺮب ﺷـﻌﻴﺐ‬ ‫اﻟﻮاﺷﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ )ﻋﴩﻳﻦ( ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وﺗﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻨﻄﻠﻖ ﺻﺒﺎح اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻦ اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺰاﺋﺮﻳﻦ‪ ،‬واﻷﺧﺮى ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻌﻴﺐ اﻟﻮاﺷﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﰲ إﺣﺪى اﻟﺤﻤﻼت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻛﻮﻣﻚ ﺹ‪ ۲‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﻮﻣﻚ ﺹ‪ ۲‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻤــﺎء ﻏـﺎﺋﻤﺔ ﺟـﺰﺋﻴﺎ ً ﻣـﻊ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﺘﻜﻮن اﻟﺴــﺤﺐ اﻟـﺮﻋﺪﻳـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﺗﻔــﻌﺎت اﻟـﺠﻨـﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺗﻜﻮن اﻟﺴﺤﺐ‬ ‫اﻤﻤﻄﺮة ﻋﲆ اﻷﺟﺰاء اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫ﻳﺸﻤﻞ ذﻟﻚ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ اﻷﺟﺰاء اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ )ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ واﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ(‪ .‬ﻳﻄﺮأ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﻣﻠﻤﻮس ﰲ درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة ﻳُﺼﺤﺐ ﺑﻨﺸﺎط ﰲ اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤ ّﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى اﻟﺮؤﻳﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ )ﺗﺒﻮك‪ ،‬اﻟﺠﻮف واﻷﺟﺰاء‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ(‪ .‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺆﺛﺮ اﻟﻌﻮاﻟﻖ‬ ‫اﻟﱰاﺑﻴﺔ ﰲ أﺟﺰاء ﻣﻦ وﺳﻂ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻷﺟﺰاء اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪35‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪28‬‬

‫‪24‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪10‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪30‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪25‬‬

‫‪15‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪13‬‬


‫ﻳﻮﺟﻪ ﺑﻌﻼج‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﱢ‬ ‫زوﺟﺔ واﺑﻨ َﺘ ْﻲ أﺣﺪ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻘﺮﻳﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫وﺟّ ـﻪ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺑﻨﻘﻞ وﻋﻼج‬ ‫زوﺟـﺔ واﺑﻨﺘﻲ أﺣﺪ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠـﻮف إﱃ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻟﻠﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺗﻌﺮﺿﻬـﻢ ﻹﺻﺎﺑﺎت‬

‫ﺑﺎﻟﻐﺔ ﻧﺎﺟﻤﺔ ﻋﻦ ﺣﺮﻳﻖ ﺷﺐ ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺎت‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋﱪ واﻟﺪ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﻋﻦ ﻋﻈﻴﻢ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺧﺎﻟـﺺ دﻋﺎﺋـﻪ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﺷـﻤﻠﻪ ﺑﻪ ﻣـﻦ ﻟﻔﺘﺎت ﻛﺜﺮة‪ ،‬ﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫أﻣـﺮه ﺑﻌـﻼج زوﺟﺘـﻪ واﺑﻨﺘﻴـﻪ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ ﻹدﺧﺎﻟﻬـﻢ وﺗﻠﻘﻴﻬـﻢ اﻟﻌـﻼج ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬ﻧﻘـﻞ اﻟﻘﺎﺋـﺪ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻄـﺮان اﻷﻣـﻦ ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﻠﻮاء‬

‫اﻟﻄﻴـﺎر ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﻴﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﺗﻌﺎزي‬ ‫وﻣﻮاﺳـﺎة اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﺬوي ﺷـﻬﻴﺪ اﻟﻮاﺟﺐ اﻟﺠﻨﺪي‬ ‫أول ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي اﺳﺘﺸـﻬﺪ ﺑﻌﺪ ﺳـﻘﻮﻃﻪ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة‬ ‫أﺛﻨـﺎء ﺗﻨﻔﻴـﺬ إﺣﺪى اﻤﻬـﺎم‪ .‬وﻗـﺪم اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗـﻪ أﻣـﺲ اﻟﺘﻌﺎزي‬ ‫ﻟﻮاﻟﺪ اﻟﺸـﻬﻴﺪ وأﺷﻘﺎﺋﻪ ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻬﻢ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌـﴪان اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﴎاة ﻋﺒﻴﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺸـﻬﻴﺪ ﻣﻦ‬

‫ﺧـﺮة زﻣﻼﺋﻪ ﺧﻠﻘـﺎ ً وﻋﻤـﻼً‪ .‬وأوﺿﺢ أن‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وﺟّ ـﻪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺟﻤﻴﻊ أوﺟﻪ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﺸﻬﻴﺪ واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺎم‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ واﻟﺪه ﻣﺴﺎﻋﺪة ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ وﻫـﻲ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ّ ،‬‬ ‫ﻋﱪ واﻟﺪ اﻟﺸـﻬﻴﺪ‬ ‫وإﺧﻮاﻧـﻪ ﻋـﻦ ﺷـﻜﺮﻫﻢ ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﺎزﻳﻪ وﻣﻮاﺳـﺎﺗﻪ واﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‪ ،‬ﻋﺎدﻳﻦ‬ ‫اﺳﺘﺸـﻬﺎد اﺑﻨﻬـﻢ ﰲ ﻣﻴـﺪان اﻟـﴩف وﰲ‬ ‫ﺳﺒﻴﻞ أداء واﺟﺒﻪ ﻓﺨﺮا ً ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا“ﻣﻴﺮ ﻣﻘﺮن ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ »ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء« ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻤﺴﺘﺸـﺎر واﻤﺒﻌـﻮث اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﻘـﺮن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬ﰲ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﺑﻘﴫ اﻟﻴﻤﺎﻣـﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬

‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻹﻧﺘﺎج اﻤﺰدوج اﻷﺳﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻧﻈﻤﻲ اﻟﻨﴫ‪،‬‬ ‫اﻟﻠﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﺎ ﻟﻠﺴﻼم ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻧﺎﺋﺒﺎ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺎ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‪ .‬وأﻋﺮب اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻦ ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﻣﺎ أﺑﺪﻳﺎه‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻋﺮ ﻃﻴﺒﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ‬ ‫أن ﻳﻮﻓﻘﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ ﺛﻢ اﻤﻠﻴﻚ واﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫»اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ«‬ ‫ﺗﺸﺪد ﻋﻠﻰ إﻏﻼق‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻟﻴﺎت ا“ﺟﻨﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﴩﺑﻲ‬ ‫ﺷﺪدت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﲆ اﻹﻏﻼق اﻟﻔﻮري ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬ووﺟﻬـﺖ اﻟﻮزارة ﺑﻌـﺪم اﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸـﺄ ﺑﻤﻘﺮات اﻟﺒﻌﺜﺎت اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻗﺪ رﺻﺪت ﻣﺆﺧﺮا ً ﻗﻴﺎم اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ وإﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺘﻠﻚ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻋﺒﺎس وﻳﺒﺤﺚ ﻣﻊ ﻛﻴﺮي »اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ« واﻟﻤﺴﺘﺠﺪات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫آل ﺳـﻌﻮد ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ ﺑﻘـﴫ اﻟﻴﻤﺎﻣـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒﺎس رﺋﻴﺲ‬ ‫دوﻟـﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى ﺧـﻼل اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺗﺒـﺎدل‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﻮدﻳﺔ واﺳـﺘﻌﺮاض آﺧﺮ‬ ‫اﻟﺘﻄـﻮرات اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌـﺮض ﻟـﻪ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫اﻟﺸـﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ وﻗﻄﺎع‬ ‫ﻏﺰة ﻣﻦ اﻋﺘﺪاءات إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة‬ ‫واﺳـﺘﻴﻄﺎن‪ .‬ﺣﴬ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل رﺋﻴﺲ‬ ‫دﻳﻮان وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟـﻪ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ .‬وﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺻﺎﺋـﺐ ﻋﺮﻳﻘـﺎت ﻋﻀـﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺒﻴﻞ أﺑﻮ ردﻳﻨﺔ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‪ ،‬وﺳـﻔﺮ‬ ‫دوﻟﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺟﻤﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻮﺑﻜﻲ‪ .‬ﻛﻤﺎ اﺳﺘﻘﺒﻞ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ ﺑﻘﴫ اﻟﻴﻤﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض أﻣـﺲ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺟﻮن ﻛﺮي واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫ﻟﻪ‪ .‬وﻗـﺪ رﺣـﺐ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﺑﺎﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻟﻬـﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻃﻴـﺐ اﻹﻗﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﱪ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺰﻳﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﻮﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﻤﻖ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ اﻟﺼﺪﻳﻘﻦ‪ .‬وﻧﻘﻞ ﺟﻮن‬ ‫ﻛﺮي ﻟـﻮﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺧﻼل اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﺗﺤﻴـﺎت وﺗﻘﺪﻳـﺮ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﺎراك‬ ‫أوﺑﺎﻣـﺎ ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺣﻤﻠﻪ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﻘﻞ ﺗﺤﻴﺎﺗﻪ وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‪ .‬وﺟـﺮى ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﺳـﺘﻌﺮاض اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﻐﺎدر اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺘﻮﺟﻬﺎ إﱃ ﻗﻄﺮ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت وﺳـﺒﻞ دﻋﻤﻬـﺎ وﺗﻌﺰﻳﺰﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﺤﺚ آﺧﺮ اﻤﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺘﻦ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫وﻣﻮﻗـﻒ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﻣﻨﻬـﺎ‪ .‬ﺣـﴬ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ دﻳﻮان وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬـﺪ اﻤﺴﺘﺸـﺎراﻟﺨﺎص ﻟـﻪ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫وﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﺎدل ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺣﴬ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳﻔﺮ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺟﻴﻤﺲ ﺳـﻤﻴﺚ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪة وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﺑﻴﺚ ﺟﻮﻧﺰ‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻷوروﺑﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴـﻞ ﺟـﻮردن‪ ،‬وﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷرﻛﺎن ﺑﻴـﻞ داﻧﻔـﺮز‪ .‬إﱃ ذﻟﻚ وﺻﻞ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ إﱃ‬ ‫دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ ﻣﻄﺎر اﻟﺪوﺣﺔ وﱄ ﻋﻬﺪ‬ ‫دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ اﻟﺸـﻴﺦ ﺗﻤﻴـﻢ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ آل‬ ‫ﺛﺎﻧﻲ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﺑﺪوﻟﺔ ﻗﻄﺮ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﺎﺳﻢ ﺑﻦ ﺟﱪ آل ﺛﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻧـﺎﴏ آل ﺛﺎﻧـﻲ وزﻳﺮ‬

‫)واس (‬

‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ رﺋﻴﺲ ﺑﻌﺜﺔ‬ ‫اﻟـﴩف‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺧﻠﻴﻔـﺔ آل ﺛﺎﻧﻲ رﺋﻴـﺲ اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻷﻣـﺮي‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫آل ﺛﺎﻧـﻲ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘـﺐ وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‪،‬‬ ‫وﺳـﻔﺮ دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲇ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﻣﺤﻤﻮد‪.‬ﻛﻤـﺎ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎل وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‪ ،‬وزﻳـﺮ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺰار ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬واﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤﺎل ﺑﺎﻹﻧﺎﺑﺔ‬ ‫ﰲ ﺳـﻔﺎرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻟﺪى ﻗﻄﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻫﻨﺪي ﺑﻦ ﺣﻤﻴﺪ‪،‬‬ ‫واﻤﻠﺤـﻖ اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺮ اﻟﻌﻤﻴﺪ رﻛﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وأﻋﻀﺎء اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻗﻄﺮ‪.‬‬ ‫وأدﱃ ﺑﺘﴫﻳـﺢ ﺻﺤﻔـﻲ ﻟﺪى‬ ‫وﺻﻮﻟﻪ اﻟﺪوﺣـﺔ أﻣﺲ أﻋﺮب ﻓﻴﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﴎوره ﻟﻬﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻫﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﻟﺰﻳـﺎرات اﻷﺧﻮﻳـﺔ اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮارا ً ﻟﻨﻬﺞ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‪ ،‬واﻟﺮﻏﺒﺔ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ وﺗﻮﻃﻴﺪ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ واﻟﺸـﻌﺒﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ‪ ،‬وﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻠﺘﺸـﺎور‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺣـﻮل ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‪» :‬اﻟﺼﺤﺔ« ﺳﻮف ﺗﺼﺮف ﺑﺪل ا©ﺷﺮاف ﺑﺄﺛﺮ رﺟﻌﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟـﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ‪ ،‬إن اﻟـﻮزارة اﻧﺘﻬـﺖ ﻣﻦ وﺿﻊ‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻤﻨﻈﻤﺔ وآﻟﻴـﺎت ﴏف ﺑﺪل اﻹﴍاف‬ ‫ﻤﺴـﺘﺤﻘﻴﻪ‪ .‬وﻗـﺎل ﻟــ »اﻟـﴩق« إن اﻟﻀﻮاﺑـﻂ‬ ‫»ﺳﺘﺼﺪر ﻗﺮﻳﺒﺎً«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ أن اﻟـﴫف ﺳـﻴﺘﻢ ﺑﺄﺛـﺮ رﺟﻌﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﴏﻓﺖ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﺑﺪﻻت اﻟﺘﻤﻴـﺰ واﻟﻨﺪرة‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﺣـﺮص اﻟـﻮزارة ﻋﲆ ﴏف‬ ‫اﻟﺒـﺪﻻت واﻤﻤﻴـﺰات ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻤﻤﺎرﺳـﻦ اﻟﺼﺤﻴـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺤﻘﻦ ﺣﺴﺐ اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻠﻮاﺋﺢ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻢ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻤﺎ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻣﻦ أﺛﺮ ﰲ ﺗﺠﻮﻳﺪ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻤﺮﴇ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺤﻔﻴـﺰ اﻤﺴـﺘﺤﻘﻦ واﻤﻤﻴﺰﻳـﻦ‪ .‬ﻟﻜـﻦ »اﻟﴩق« ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ إﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺳـﺆاﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻮل ﺗﻔﺎوت ﻗﻴﻤﺔ ﺑﺪل‬

‫ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺑﻦ اﻷﻃﺒﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ واﻷﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ ﺟـﺎءت ردا ً ﻋﲆ أﺳـﺌﻠﺔ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« ذات ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻧﺘﻘﺎدات أﻃﺒﺎء ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﻤﺎ وﺻﻔﻮه ﺗﺒﺎﻃﺆا ً ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﰲ ﴏف‬ ‫ﺑﺪل اﻹﴍاف اﻤﺴـﺘﺤﻖ ﴏﻓﻪ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﺮ ﺻﻔﺮ ‪1431‬‬ ‫وﻫـﻮ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟـﺬي اﺗﻔﻘـﺖ وزارات اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻟﺼﺤﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﺒﺪء ﴏف اﻟﺒﺪل‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺖ اﻻﻧﺘﻘـﺎدات ﻋـﺪم ﻣﺴـﺎواة اﻟـﻮزارة ﺑﻦ‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ واﻷﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺤﺎﻣﻠـﻦ ﻟﻠﺪرﺟـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﰲ ﻣﻨﺤﻬﻢ »ﺑﺪل ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻋﻤﻞ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌﻄﻰ اﻻﺳﺘﺸـﺎري اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻣﻘﻄﻮﻋﺎ ً ﻣﻘﺪاره‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف رﻳـﺎل‪ ،‬وﻟﻼﺧﺘﺼـﺎﴆ ‪ 2500‬رﻳـﺎل‪،‬‬ ‫وﻟﻠﻄﺒﻴﺐ اﻤﻘﻴﻢ ‪ 2000‬رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻤﻨﺢ اﻻﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫اﻷﺟﻨﺒـﻲ ﺑﺪل ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %100‬ﻣﻦ راﺗﺒﻪ‪،‬‬ ‫واﻻﺧﺘﺼﺎﴆ ‪ %70‬واﻤﻘﻴﻢ ‪.%50‬‬


‫ﻣﺘﻬﻤﻮن ﺑﺎﻟﺨﻠﻴﺔ‬ ‫‪ ٥٥‬ﻳﻨﻔﻮن‬ ‫اﻟﺘﻬﻢ اﻟﻤﻮﺟﻬﺔ‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ‪ ..‬وﻳﺆﻛﺪون‪:‬‬ ‫اﻋﺘﺮاﻓﺎﺗﻨﺎ أﺧﺬت‬ ‫ﺑﺎ‪³‬ﻛﺮاه‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫أﻧﻜـﺮ اﻤﺘﻬﻤـﻮن ‪ 45‬و‪ 46‬و‪48‬‬ ‫ﺑﺨﻠﻴـﺔ اﻟــ ‪ 55‬أﻣﺲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺎﻗﻬﺎ اﻻدﻋـﺎء اﻟﻌﺎم ﺿﺪﻫﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن اﻻﻋﱰاﻓﺎت أﺧﺬت ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻹﻛﺮاه‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أوﺿﺢ اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫أن ﻧﻔﻲ اﻤﺘﻬﻤﻦ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬وأن ﻣﺎ ﺟﺎء‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻋـﻮى ﻣﺘﻮاﻓـﻖ ﻣﻊ اﻷدﻟـﺔ واﻟﱪاﻫﻦ‪،‬‬ ‫وأن دﻋـﻮى اﻹﻛﺮاه ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻣﺆﻛﺪا ً‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺻﺤﺔ وﺳﻼﻣﺔ اﻹﺟﺮاءات‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻤﺘﻬﻤـﻦ ﻣﻜﻠﻔـﻮن‬ ‫وﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻋﻦ أﻗﻮاﻟﻬﻢ وﺗﺼﺪﻳﻖ أﻗﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫ﴍﻋﺎ ً ﻳﻨﻔﻲ دﻋﻮى اﻹﻛﺮاه ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗـﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﻗﺪم ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ‪ 45‬ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫اﻋﱰاﻓﺎت ﻣﻨﺴﻮﺑﺔ ﻟﻪ وﻣﺼﺪﻗﺔ ﴍﻋﺎً‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫إﻧﻪ ﻧﻔـﻰ ﻣﺎ ورد ﺑﻬﺎ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺨﻂ‬ ‫ﻳﺪه ﺑـﻞ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻤﺤﻘﻖ اﻟـﺬي أﻛﺮﻫﻪ‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﺼﻤﻪ ﻋﲆ اﻻﻋﱰاﻓﺎت‪.‬‬

‫وأﺷـﺎر اﻤﺘﻬـﻢ أن اﻟﺘﺼﺪﻳـﻖ ﻋـﲆ‬ ‫اﻻﻋﱰاﻓﺎت ﴍﻋﺎ ً أﻣﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺗﻢ ﺑﺎﻹﻛﺮاه‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺤﻘﻖ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﺑﻦ أﻧﻪ ﺣﺎول اﺑﺘﻼع‬ ‫ﻣﺴـﻤﺎر ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣـﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻋﺎم ‪1426‬‬ ‫ﻫﺠﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻧـﻮّم ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻤﺪة ﺧﻤﺴـﺔ أﻳﺎم‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﺎﴈ ﻣﻜﺎﺗﺒﺔ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻹﺛﺒﺎت ذﻟﻚ‬ ‫وﺗﻀﻤﻴﻨﻪ ﰲ ﻣﻠﻒ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺪم اﻟﻘـﺎﴈ ﻟﻠﻤﺘﻬـﻢ رﻗﻢ ‪46‬‬ ‫اﻋﱰاﻓﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻦ ﻟـﻪ وﻣﺼﺪﻗﻦ ﴍﻋﺎً‪،‬‬

‫‪4‬‬

‫وﻗـﺎل اﻤﺘﻬـﻢ إﻧﻪ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﺑﺨـﻂ ﻳﺪه ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ واﻹﻛﺮاه ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺤﻘﻖ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺻـﺎدق ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻋﻨـﺪ اﻟﻘـﺎﴈ اﻟﴩﻋـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻹﻛـﺮاه ﻣﻦ اﻤﺤﻘﻖ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﻗﺎل اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫رﻗـﻢ ‪ 48‬إن اﻻﻋـﱰاف اﻟـﺬي ﻗﺪﻣـﻪ ﻟـﻪ‬ ‫اﻟﻘﺎﴈ واﻤﻨﺴـﻮب ﻟﻪ ﺑﺨـﻂ ﻳﺪه وﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺟـﺎء ﻓﻴـﻪ ﻏﺮ ﺻﺤﻴـﺢ ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧـﻪ ﻛﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑﺎﻹﻛـﺮاه ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺤﻘﻖ وﺻـﺎدق ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﻘـﺎﴈ ﴍﻋـﺎ ً ﺑﺎﻹﻛـﺮاه أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﻘﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة وﻣـﻦ ﺳـﱰى اﻤﺤﻜﻤـﺔ إﻃﻼق‬ ‫ﴎاﺣﻪ ﻓﺴﻴﺘﻢ ﻟﻪ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن أﻋﻀﺎء اﻟﺨﻠﻴﺔ ‪ 55‬ﻣﺘﻬﻤﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻻﺧﺘﻄـﺎف أﺣﺪ أﻣﺮاء اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫واﻤﺴـﺘﺄﻣﻨﻦ ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﺋـﺮة أﺟﻨﺒﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻣﻄﺎر اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﺳـﻌﻲ اﻟﺨﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺨﺪام ﻧﻮع ﻣﻦ اﻤﺘﻔﺠـﺮات اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ داﺧﻞ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫زراﻋﺔ اﻷﻟﻐﺎم وﺗﻔﺠﺮﻫﺎ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪.‬‬

‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻗـﺪم اﻤﺘﻬﻤﻮن‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺔ ﻃﻠﺒـﺎت ﺑﺈﻃـﻼق ﴎاﺣﻬـﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻌﻬﺪﻫـﻢ ﺑﺤﻀـﻮر ﺟﻠﺴـﺎت اﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻄﻮل ﻣﺪة ﺣﺒﺴـﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات وﻧﺼﻒ اﻟﺴـﻨﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ ‪ 48‬وﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ‬ ‫‪ 45‬وﻋﴩ ﺳﻨﻮات ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ ‪.46‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻘﺎﴈ أن ﻃﻠﺒﺎﺗﻬﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫درﺳـﺖ‪ ،‬واﻤﺤﻜﻤﺔ رأت اﻟﱰﻳﺚ ﰲ إﻃﻼق‬ ‫ﴎاﺣﻬﻢ ‪ ،‬وﺳـﺘﺪرس اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻄﻠﺒﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم وﺗﻤﺪﻳﺪ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﺠ ﻤﻌﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻗﺮر ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻘﻮﻳـﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﺮﺗﺒـﻂ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء إﱃ أن ﻳﻤﺎرس اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻬﻤﺎﺗـﻪ واﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻪ‪ ،‬وواﻓﻖ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘﺪت أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻤﺪﻳـﺪ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات أﺧﺮى‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﺴـﺘﺠﺪات اﻷﺣـﺪاث‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺄﺳـﺎوي ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻧﻮّﻩ ﺑﻤﺎ أﻛﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ أﺻﺪﻗﺎء ﺳﻮرﻳﺎ اﻟﺬي ﻋُ ﻘﺪ‬ ‫ﰲ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ ﻣﻦ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫واﻤﺎدي ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق اﻤﺠﻠـﺲ إﱃ أﻋﻤـﺎل اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﺤﻀـﺎرات ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﻨﻤﺴـﺎوﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻴﻨـﺎ‪ ،‬ﻣﺠـﺪدا ً دﻋـﻮة اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ أن ﻳﻜـﻮن ﺗﺤﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرات ﻋﱪ اﻟﺤﻮار اﻤﺒﻨﻲ ﻋﲆ اﺣﱰام أﺳـﺲ ﻛﻞ‬ ‫دﻳﻦ وﺣﻀﺎرة‪ ،‬وأن ﺗﻜـﻮن ﻣﻨﻄﻠﻘﺎت اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻌﺪل‬ ‫واﻤﺴـﺎواة ﺑـﻦ اﻟﺒﴩ ﰲ ﺿـﻮء ﺣﻘﻮﻗﻬـﻢ اﻤﴩوﻋﺔ‬

‫ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻌﺎون ﺑﻴﻦ دارة اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤ ّﻠﻴﺔ‬

‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺘﺎن ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﺴﻮدان‬ ‫وﺗﺮﻛﻤﺎﻧﺴﺘﺎن ﻟﺘﺠﻨﺐ اﻻزدواج اﻟﻀﺮﻳﺒﻲ‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﻔـﻞ ﻟﻬﻢ اﻟﻌﻴـﺶ ﺑﻜﺮاﻣﺔ وﻋـﺪل‪ .‬ﻛﻤﺎ اﻃﻠﻊ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﻦ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ دورﺗـﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﻌﴩﻳـﻦ ﰲ ﺟﻨﻴـﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﻣـﺎ ورد ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ أﻣـﺎم اﻟﺪورة‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺄﻛﻴﺪات ﻋـﲆ أن اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ أﺻﺒـﺢ ﻣﻌﻨﻴﺎ ً‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أي وﻗﺖ ﻣـﴣ ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﻌﻨﻒ واﻟﺘﻌﺼﺐ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﻌﺮﻗﻲ واﻧﺘﺸـﺎر اﻟﺘﻄـﺮف واﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻷﻣـﻢ واﻟﺸـﻌﻮب‪ ،‬ودﻋﻮﺗﻬـﺎ إﱃ إﺻﺪار ﻗـﺮار أﻣﻤﻲ‬ ‫ﻳﺠـﺮم ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻸدﻳﺎن اﻟﺴـﻤﺎوﻳﺔ وﻟﻸﻧﺒﻴﺎء‬

‫واﻟﺮﺳـﻞ‪ .‬وﰲ اﻟﺸـﺄن اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﻧﻮّﻩ اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻣﻌﺮض »اﻟﺼـﻮر اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬اﻟﺬي ﺟﺎء ﻣﺘﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣـﻊ اﻤﻌﺮض اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻜﺘـﺎب‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن رﻋﺎﻳﺔ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺗﺠﺴـﺪ ﻋﻨﺎﻳﺘﻪ‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ﺑﺎﻟﱰاث اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﻟـﺪور اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﰲ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺜﻘﺎﰲ وﺣﻔﻆ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وواﺻﻞ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺟﺪول أﻋﻤﺎﻟﻪ وأﺻﺪر‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬

‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﺧﻤـﺲ ﺳـﻨﻮات أﺧﺮى‪ ،‬ﺗﺒـﺪأ ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1434/4/25‬ﻫــ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻤـﻮارد اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﴩﻳـﺔ واﻷﻃﺮ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤ ّﻜﻨﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻤﻬﻤﺎﺗﻪ وﻓﻖ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﻘـﱰح اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻵﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ وزارة اﻟﺒﱰول‬ ‫واﻟﺜـﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬ووزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ووزارة‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ‪ ،‬ووزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‬

‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬ووزارة اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻤﺮاﺟﻌـﺔ‬ ‫اﻵﻟﻴـﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤ ّﻜـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﻟﻠﺴﻴﺎرات أو‬ ‫أﺟﺰاﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ :‬ﻳﺨﺘـﺺ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﺣﺪه ﺑﺠﺬب‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات أو أﺟﺰاﺋﻬـﺎ واﻟﺘﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﻬـﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬دون اﻤﺴـﺎس ﺑﺤﻖ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨﺎص ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات أو أﺟﺰاﺋﻬﺎ‪.‬‬

‫آل اﻟﺸﻴﺦ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻬﺎم ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻦ ﺗﺘﻌﺎرض ﻣﻊ أﻋﻤﺎل اﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻨﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬أن أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟـﻦ ﺗﺘﺪاﺧﻞ أﺑﺪا ً ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻬﺎم وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺘﺎن ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻋـﻦ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ‪ ،‬وﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺗﺨﺘﺺ ﺑﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت ﻣﺤﺪدة ووﻓﻖ أﻃﺮ‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻨـﺎء اﻤﻌﺎﻳﺮ وﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﺪﺧـﻼت واﻤﺨﺮﺟﺎت‬ ‫وﻗﻴﺎس اﻷداء اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟــ »اﻟﴩق« أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻘﺼﻬﺎ ﳾء ﻟﺘﺤﺴﻦ ﺟﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫أﻏﻠـﺐ دول اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺎت ﻟﻠﺘﻘﻮﻳـﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎم واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻫـﺬه اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫ﺳﻴﺤﺴـﻦ ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم واﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻔـﺎءة اﻷداء اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬

‫ﻗـﺮر ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌـﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺎﻟﺼﻴﻐـﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮار‪ ،‬وأن ﺗﺮﺗﺒﻂ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء إﱃ أن ﻳﻤﺎرس اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻣﻬﻤﺎﺗﻪ واﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﻼﻣﺢ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬ﺗﺘﻤﺘﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺸﺨﺼﻴﺔ اﻻﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ واﻻﺳﺘﻘﻼل‬ ‫اﻤـﺎﱄ واﻹداري‪ ،‬وﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻤﻤﺘﺎزة ﻳﻌﻦ ﺑﺄﻣﺮ‬ ‫ﻣﻠﻜﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‪.‬‬ ‫‪ - 2‬اﻟﻐـﺮض اﻷﺳـﺎس ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ ﻫـﻮ ﺗﻘﻮﻳـﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎم‬ ‫»اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ واﻷﻫﲇ«‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺎ ﻳﲇ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬رﻓﻊ ﺟﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم وﻛﻔﺎﻳﺘﻪ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬دﻋـﻢ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫‪ - 3‬ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻻﺧﺘﺼﺎﺻﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬ﺗﻘﻮﻳـﻢ أداء اﻤـﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻷﻫﻠﻴـﺔ واﻋﺘﻤﺎدﻫـﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﻨﻔﺬة ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم »اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫واﻷﻫﻠﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ب‪ -‬إﻋـﺪاد اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﻬﻨﻴﺔ واﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﻜﻔﺎﻳﺎت وﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ رﺧﺺ اﻤﻬﻨﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫واﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻌﺎون ﺑﻦ دارة اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤ ّﻠﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬اﻤﻮﻗﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1433/6/14‬ﻫـ‪ ،‬اﻤﻮاﻓﻖ ‪2012/5/5‬م‪.‬‬

‫ﺗﻤﺪﻳﺪ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻣﺎ رﻓﻌﻪ وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ ﺷـﺄن ﻣﺤﴬ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸ ّﻜﻠﺔ‬ ‫ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻷﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ رﻗـﻢ )‪ /8746‬م‬ ‫ب( وﺗﺎرﻳﺦ ‪1430/10/28‬ﻫـ‪ ،‬ﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع ﺟﺬب ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات أو أﺟﺰاء‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺑﺤﺚ ﺗﺒﻨﻲ رؤﻳﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻢ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬أﻗﺮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬ﺗﻤﺪﻳـﺪ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬

‫ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‬

‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﺘﺤﻘﻖ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﻔﺎﻋﻞ ﻣـﻊ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي‪ ،‬وﺳـﺘﺒﻨﻲ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻟﻠﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬ ‫ﺣﻮﻛﻤﺔ وﺗﻘﻮﻳﻢ وﺗﻄﻮﻳﺮ واﻗﻊ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﺗﺤﻠﻴﻠﻪ وﻣﻦ ﺛـﻢ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫واﻤﺆﴍات واﻻﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻮاﻛﺐ ﻣﻊ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف آل اﻟﺸـﻴﺦ »ﺗﻔﻌﻴـﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻘﻮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﺳﻴﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ اﻤﺨﺮﺟـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ‬ ‫أﺛـﺮه ﻋﲆ ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻟﱰﺑـﻮي ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ اﻤﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻮن واﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺑﻨﺎؤﻫـﺎ واﻹﺟـﺮاءات واﻤـﺆﴍات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﱰاﺟﻊ ﰲ إﻃﺎر ﺑﻴﺌﺔ ﻧﺎﻗﺪة وﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬ﺳﻮاء‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ أو ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺂت ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻘﻮﻳﻢ‬ ‫واﻻﻋﺘﻤﺎد‪.‬‬

‫واﻓـﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻋـﲆ ﺗﻔﻮﻳﺾ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪-‬أو ﻣﻦ ﻳﻨﻴﺒﻪ‪-‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴـﻊ ﻋﲆ ﻣﴩوع اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮدان ﻟﺘﺠﻨﺐ اﻻزدواج اﻟﴬﻳﺒﻲ‪ ،‬وﻤﻨﻊ اﻟﺘﻬﺮب اﻟﴬﻳﺒﻲ ﰲ ﺷـﺄن‬ ‫اﻟﴬاﺋـﺐ ﻋﲆ اﻟﺪﺧﻞ ﰲ ﺿـﻮء اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮار‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ رﻓﻊ‬ ‫اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻤﻮﻗﻌﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ واﻓﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻋﲆ ﺗﻔﻮﻳﺾ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ ‪-‬أو ﻣﻦ ﻳﻨﻴﺒﻪ‪-‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ ﻣﴩوع اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﺴﺘﺎن‬ ‫ﻟﺘﺠﻨـﺐ اﻻزدواج اﻟﴬﻳﺒﻲ‪ ،‬وﻤﻨﻊ اﻟﺘﻬﺮب اﻟﴬﻳﺒﻲ ﰲ ﺷـﺄن اﻟﴬاﺋﺐ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺪﺧﻞ وﻋﲆ رأس اﻤﺎل‪ ،‬ﰲ ﺿـﻮء اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮار‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫رﻓﻊ اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻤﻮﻗﻌﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺤﺴﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﺼﻨﺪوق اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت‬

‫واﻓﻖ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء ﻋﲆ اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻟﻠﺼﻨﺪوق‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ )‪1432/1431‬ﻫـ(‪.‬‬

‫واﻓﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻋﲆ ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺘﻦ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴩة واﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺤﻮ اﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺠﱪ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﻴﺎه ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩة ﰲ وزارة اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪.‬‬ ‫‪2‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻤﺸـﻌﻞ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫إداري ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋـﴩة ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ‬

‫اﻧﻀﻤﺎم اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻻﺗﻔﺎق إﻧﺸﺎء أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫واﻓـﻖ اﻤﺠﻠـﺲ ﻋﲆ اﻧﻀﻤـﺎم اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﱃ اﺗﻔﺎق إﻧﺸـﺎء اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺼﻔﺘﻬﺎ ﻣﻨﻈﻤﺔ دوﻟﻴﺔ‪ ،‬اﻤﺤﺮر ﰲ ﻓﻴﻴﻨﺎ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪2010/9/2‬م‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺼﻴﻐﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮار‪.‬‬

‫اﻟﺨﱪاء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫‪3‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺑـﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟ ُﻌﻤَـﺮي ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫ﺻﻴﺎﻏـﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﻋـﴩة ﰲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺨـﱪاء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪4 .‬ـ ﺗﻌﻴﻦ ﻓﺎﻟﺢ‬ ‫ﺑﻦ دﻏﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﺳـﺒﻴّﻞ اﻟﺮﺷﻴﺪي ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻌﻬﺪ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺠﻤﺮﻛﻲ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‪.‬‬ ‫‪5‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ أﺣﻤﺪ ﺑـﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑﺎﻗﻀـﻮض ﻋـﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﺟﻤﺮك‬ ‫ﻣﻄـﺎر اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻟﺪوﱄ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‪.‬‬

‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻄﺎﻟﺐ »اﻟﺰﻛﺎة واﻟﺪﺧﻞ« ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻤﺘﺨ ﱢﻠﻔﻴﻦ ﻋﻦ دﻓﻊ زﻛﻮاﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫واﻓـﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﻜﺜﻒ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟـﺰﻛﺎة واﻟﺪﺧﻞ‬ ‫ﺟﻬﻮدﻫـﺎ ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻤﺘﺨﻠﻔﻦ‬ ‫واﻤﺘﺄﺧﺮﻳـﻦ ﻋﻦ دﻓـﻊ زﻛﻮاﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻇﻴـﻒ ﻛﻞ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺠﻠـﺲ ﻋﻘـﺪ ﺟﻠﺴـﺘﻪ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫أﻣﻦ اﻟﺠﻔـﺮي‪ ،‬واﺳـﺘﻤﻊ اﻷﻋﻀﺎء إﱃ‬ ‫وﺟﻬـﺔ ﻧﻈـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎت اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬﻢ‬ ‫اﺗﺠﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﺰﻛﺎة‬ ‫واﻟﺪﺧﻞ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وواﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻗﻴﺎم اﻟﺠﻬﺎت ذات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ اﻤﺼﻠﺤﺔ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺪﻋـﻢ ﻋﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻳـﺆدي ﻣﻬﻤﺘﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫إﺗﺎﺣـﺔ اﻟﺮﺑـﻂ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬ورﺑـﻂ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﻠﻔﻦ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺷﻬﺎدة ﻣﻦ اﻤﺼﻠﺤﺔ‬

‫ﺳﺎرﻳﺔ اﻤﻔﻌﻮل‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ دراﺳـﺔ‬ ‫ﻣﻨﺢ ﻣﻮﻇﻔـﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺰﻛﺎة واﻟﺪﺧﻞ‬ ‫ﺣﻮاﻓـﺰ ﻣﺎدﻳﺔ ﻛﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬ورﺑﻂ ذﻟﻚ ﻋﱪ‬ ‫آﻟﻴـﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ وﻋﺎدﻟﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﰲ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺼﻴـﻼت وﺑﻤﺎ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻔـﺎءات اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وواﻓﻖ ﻋﲆ أن ﺗﻜﺜﻒ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ ﺟﻬﻮدﻫﺎ ﻟﺤﻤﻞ اﻤﻜﻠﻔﻦ ﻋﲆ‬ ‫دﻓﻊ زﻛﻮاﺗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮﻇﻴﻒ ﻛﻞ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﻌﻴﻨـﺔ ﻋـﲆ ذﻟـﻚ ﺳـﻮاء ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﻠﻔـﻦ واﻤﺘﺄﺧﺮﻳـﻦ أو ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫اﻤﺒﺎدرﻳﻦ واﻤﻠﺘﺰﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧﺮ اﻧﺘﻘـﺪ أﻋﻀﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ أداء ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺪﻧﻲ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻋﺪﻳـ ٍﺪ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ورداءة ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﺄن ﺗﻜـﻮن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺣﺰﻣﺎ ً ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺗﻮاﺿﻊ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ وارﺗﻔﺎع رﺳﻮﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ رﻛـﺰت اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ‬

‫ﻋﲆ اﺳـﺘﻌﺮاض ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﻮد ﰲ ﻗﻄﺎع اﻻﺗﺼﺎﻻت وأداﺋﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻨﺎوﻟﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺼﻞ اﻻﺧﱰاﻗﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻤﻮاﻗﻊ واﻟﺸـﺒﻜﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﺴﺒﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻔﻞ اﻟﺤﺪ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﺎول أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠـﺲ ﰲ‬ ‫ﻣﺪاﺧﻼﺗﻬـﻢ ﻋـﺪة ﺟﻮاﻧﺐ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﺑﺪوا ﻋـﺪة ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﻨﺎوﻟـﺖ ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻬـﺎ ﺳـﻮء ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻣـﻦ ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻮا‬ ‫ﺑـﺄن ﺗﻌﻤـﻞ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺤـﺰم ﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ‬ ‫ﺗﻮاﺿـﻊ أداء اﻹﻧﱰﻧﺖ وارﺗﻔﺎع رﺳـﻮم‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﻧﻘـﻞ اﻷرﻗﺎم ﻣﻦ ﻣﺸـﻐﻞ إﱃ‬ ‫آﺧﺮ ﰲ ﺣﺎل رﻏﺐ اﻤﺴـﺘﺨﺪم اﻻﻧﺘﻘﺎل‬ ‫إﱃ ﴍﻛﺔ أﺧﺮى ﺑﻨﻔﺲ رﻗﻤﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻋﻀـﺎء ﻋـﲆ ﴐورة أن‬ ‫ﺗﻘﻮم اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﻬﺬا اﻤﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﺠﺎﻧﺐ ﻋﲆ‬

‫ﺗﻘﻮﻳـﺔ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺸـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وﺧﻔﺾ أﺳـﻌﺎر اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﻧﺎﻗـﺶ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻹﺳﻜﺎن واﻤﻴﺎه واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء واﻹﻧﺘـﺎج اﻤـﺰدوج‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤـﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪ ،‬ورأت‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺗﻄﻮر‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬وﺗﻄﺮﻗـﺖ إﱃ ﺧﻄـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻫﻴﻜﻠـﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺘﻲ أﻋﺪﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ أﻧﺸـﻄﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ وﻫـﻲ اﻟﺘﻮﻟﻴـﺪ‬ ‫واﻟﻨﻘﻞ واﻟﺘﻮزﻳـﻊ‪ .‬ﻏﺮ أن أﻋﻀﺎ ًء رأوا‬ ‫ﴐورة أن ﺗﻌﻤـﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﲆ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ ﻟﺠﻌﻠﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﺮوﻧﺔ ﰲ ﺟﺎﻧﺒﻲ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ وﻛـﴪ اﻻﺣﺘـﻜﺎر‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إن‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﻟـﻢ ﺗﺘﻄـﺮق إﱃ اﻤﻌﻮﻗﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋﺮﺿﺘﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫـﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم ﻋﻀﻮ اﻗﱰاﺣـﺎ ً ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺘﻌﺮﻓـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺎد آﻟﻴـﺔ اﻟﴩاﺋـﺢ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺮﺗﻔـﻊ ﻗﻴﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﰲ أوﻗـﺎت‬

‫اﻟﺬروة ﻓﻘﻂ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻦ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗﻪ اﻟﱰﺷﻴﺪ‪ ،‬وﻋﺪم ﻫﺪر اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪.‬واﺳـﺘﻤﻊ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ إﱃ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋـﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻌﺎم اﻤـﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫أن ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋـﻦ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺟﻮﻻﺗﻬـﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺠﻮن ودور اﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪ ،‬وﻣﺪى ﺗﻤﺘﻊ‬ ‫ﻧﺰﻻﺋﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻘﻮق اﻟﺘﻲ ﻛﻔﻠﺘﻬﺎ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻤﺮﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ دﻋـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫إﱃ إﻳﺠـﺎد اﻟﺤﻮاﻓـﺰ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳﻤﻜﻨﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻔﺎءات‪ .‬وﻻﺣﻈﺖ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات ﰲ ﻣﺪاﺧﻠﺘﻬﺎ أن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ دور اﻟﻜﺎدر اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫وﺟﻬـﻮده أﻳﻀـﺎ ً ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺳـﺠﻮن‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء ودور ﺗﻮﻗﻴﻔﻬﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺷﺎرت إﱃ‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻢ ﺗﻘﱰح آﻟﻴﺎت ﻟﻠﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﻮاردة ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﺒﻲ‪ :‬إﺟﺮاء ﻋﻤﻠﻴﺎت زراﻋﺔ ا®ﻋﻀﺎء ﻣﺤﻠﻴ ًﺎ و ّﻓﺮ ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻋﻠﻰ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﺰراﻋـﺔ اﻷﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻴﺼـﻞ ﺷـﺎﻫﻦ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ‪ ،‬ﻳُﺠـﺮي ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﻟﺰراﻋﺔ اﻷﻋﻀـﺎء اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﻌﻈﺎم‪،‬‬ ‫وأﺟـﺮى زراﻋـﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﺟـﺪا ً‬ ‫وزراﻋﺎت ﻟﻠﻜﲆ ﺑﺎﻤﻨﻈـﺎر ﻛﺄول ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻳُﺠﺮي ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪ ،‬وﻗﺎل »ﻧﺤﺘـﺎج ﻟﻔﺘﻮى‬ ‫ﺟﺮﻳﺌـﺔ ﻟﺤـﺚ اﻟﻨـﺎس ﻋـﲆ اﻟﺘـﱪع‬ ‫ﺑﺎﻷﻋﻀـﺎء«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺤﺘﻞ اﻤﺮﺗﺒﺔ ‪41‬‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ زراﻋﺔ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫وﺗﺸـﻬﺪ ﺗﻄﻮرا ً ﻛﻤﻴـﺎ ً وﻧﻮﻋﻴـﺎ ً ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وأﺟـﺮى اﻤﺮﻛـﺰ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ أﻟﻒ‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ زراﻋﺔ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫‪ 621‬زراﻋﺔ ﻛﲆ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ رﻓـﺾ ذوي اﻤﺘـﻮﰱ‬ ‫دﻣﺎﻏﻴـﺎ ً اﻟﺘـﱪع ﺑﺄﻋﻀﺎﺋـﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﺣﺎﻻت اﻟﻮﻓﺎة اﻟﺪﻣﺎﻏﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺗﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ ‪ 1200‬ﺣﺎﻟﺔ ﰲ اﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻳُﺠﺮي ﻋﻤﻠﻴﺎت زراﻋﺔ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺗﻌـ ّﺪ زراﻋﺔ اﻟﻜﲆ‬ ‫اﻷﻛﺜـﺮ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%60‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻫـﻲ أﻛﺜـﺮ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﻤـﻦ ﻳُﺠﺮون ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻐﺴـﻴﻞ اﻟﻜﻠﻮي‬ ‫وﻳﺤﺘﺎﺟـﻮن ﻤﺘﱪﻋـﻲ ﻛﲆ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﴩف‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‬ ‫وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤـﺎث اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻗﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻘﺼﺒﻲ‪ ،‬أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺗﻬﺎ‬

‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة‪ ،‬أﺟﺮت اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫‪ 760‬ﻋﻤﻠﻴﺔ زراﻋـﺔ؛ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 167‬ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫زراﻋـﺔ ﻧﺨـﺎع ﻋﻈـﻢ ﻟﻠﻜﺒـﺎر‪ ،‬و‪168‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ زراﻋـﺔ ﻧﺨﺎع ﻋﻈـﻢ ﻟﻸﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫و‪ 261‬ﻋﻤﻠﻴـﺔ زراﻋـﺔ ﻛﲆ‪ ،‬وﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫واﺣـﺪة ﻟﺰراﻋـﺔ اﻟﻜﺒـﺪ‪ ،‬و‪ 19‬ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫زراﻋـﺔ ﻗﻠﺐ‪ ،‬و‪ 14‬ﻋﻤﻠﻴـﺔ زراﻋﺔ رﺋﺔ‪،‬‬ ‫وﺛﻼﺛـﻮن ﻋﻤﻠﻴﺔ زراﻋـﺔ ﻋﻈﻢ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ﻧﺠﺎح ﻫـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻘﺼﺒﻲ ﺧﻼل‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻋﻦ اﻵﻓـﺎق اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻷﻋﻀـﺎء‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻨﻈﻤـﻪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‪ ،‬أن ﻋﺪد‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت زراﻋﺔ اﻷﻋﻀﺎء ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ارﺗﻔـﻊ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %84‬ﰲ ﻋﺎم ‪2012‬م‬ ‫ﻋﻦ ﻋـﺎم ‪2005‬م‪ ،‬ﻣﺎ أﺳـﻬﻢ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻫﺆﻻء اﻤﺮﴇ‬ ‫وﺗﺠﻨﻴﺒﻬﻢ ﻣﺸﺎق اﻟﺴـﻔﺮ ﻃﻠﺒﺎ ً ﻟﻠﻌﻼج‬

‫ﰲ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟـ‪730‬‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫ﰲ ﻋـﺎم ‪2012‬م‪ ،‬إذا ﻣـﺎ ﺗـﻢ إﺟﺮاؤﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑﻨﺤﻮ ﻣﻠﻴﺎر و‪ 443‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪر ﺗﻜﻠﻔﺔ إﺟﺮاﺋﻬﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬

‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫ﺑﺤﻮاﱄ ‪ 482‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬أي أن اﻟﻮﻓﺮ‬ ‫ﻳﻘﺪر ﺑﻤﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪.‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﺘﻀـﺢ ﺑﺬﻟـﻚ أن‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤـﺎث ﺗﻌﺎدل‬ ‫ﺣﻮاﱄ ‪ %34‬ﻣـﻦ ﻧﻈﺮﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻨﺴﻴﻖ ﺑﻴﻦ »ﺷﺆون اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ« واﻟﺠﻬﺎت ا’ﻣﻨﻴﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺗﻔﻮﻳﺞ اﻟﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﻟﺼﺤﻦ اﻟﻄﻮاف‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴـﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴـﻢ‪ ،‬اﻟﺰﺑـﺮ اﻷﻧﺼـﺎري‪،‬‬ ‫ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﺗﺼـﺪرت ﻗﻀﻴـﺔ ﺗﺮﺗﻴـﺐ ﺗﻔﻮﻳـﺞ‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﻟﺼﺤـﻦ اﻟﻄـﻮاف ﺟﺪول‬ ‫أﻋﻤـﺎل ﺟﻠﺴـﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻻﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤـﺮام واﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒـﻮي اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘﺪت ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺗـﺮأس اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒﻮي‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸـﺆون اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺰﻳﻢ وأﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒـﻮي أﺣﻤـﺪ اﻤﻨﺼـﻮري ﻟـ«اﻟـﴩق« أ ﱠن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﺷـﻬﺪ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺧﻄـﻂ اﻹدارات‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺎﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﺧﻼل ﻣﻮﺳﻢ اﻟﻌﻤﺮة‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ أ ﱠﻛـﺪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻠﻚ اﻟﺨﻄـﻂ اﻤﻌﺘﻤﺪة‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﺴﻬﻴﻞ أداء ﻣﻨﺎﺳـﻚ ﺿﻴﻮف ﺑﻴﺖ‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺮام واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺬﻟﻴﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻄﺮأ ﻋﲆ ﺳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أ ﱠن اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺗﻄـﺮق ﻟﻠﺨﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴـﺔ ﻤﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤﺮة اﻟﺘـﻲ أﻋﻠﻨﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻠﺨﻄﻂ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻜﻞ ﻗﺴﻢ‬

‫واﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻒ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬـﻢ واﻟﻄﺮق‬ ‫اﻷﻣﺜﻞ ﻟﺤﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ درس اﻤﺠﻠﺲ اﻤﻼﺣﻈﺎت‬ ‫واﻻﻗﱰاﺣـﺎت اﻟﺘـﻲ وردت ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ وﺑﺤﺚ‬ ‫اﻟﺨﻄﻂ اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ إﻋﺪادﻫﺎ وأﻳﻀﺎ ً‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﻊ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻨﺼﻮري إﱃ أ ﱠن اﻻﺟﺘﻤﺎع ر ﱠﻛﺰ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﺗﻔﻮﻳـﺞ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﻟﺼﺤﻦ اﻟﻄﻮاف ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺣﺎﻟﻴًﺎ وﻣﻨﻊ ﺣﺪوث‬ ‫اﻟﺘﻜﺪس ﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺔ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻤﻨﺼﻮري إﱃ أ ﱠن ﺧﻄﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤـﺮة ﺗﺸـﻤﻞ ‪ 4131‬ﻣﻮﻇﻔـﺎ ً‬ ‫وﻣﻮﻇﻔـﺔ وﻳﺰﻳـﺪ اﻟﻌـﺪد ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀـﺎن اﻤﺒـﺎرك ﻟﻴﺼﺒﺢ ﺣﻮاﱄ ﺳـﺘﺔ آﻻف‬ ‫ﻣﻮﻇﻒ وﻣﻮﻇﻔﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أ ﱠن ﻫﺬا اﻟﺮﻗﻢ ﻳﺸـﻤﻞ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ واﻤﻮﻇﻔﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﻦ واﻤﻮﺳﻤﻴﱢﻦ‬ ‫واﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أ ﱠن ﺧﻄﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ ﺧﻼل ﻣﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮة ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴﺎﻋﺪة زوار اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﻋﲆ ﺗﺄدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﻜﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﻜﻴﻨﺔ واﻟﻬﺪوء واﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ اﻤﻨﺎخ اﻟﺘﻌﺒﺪي اﻷﻣﺜـﻞ واﻟﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﻤﻮﻋﻈﺔ اﻟﺤﺴـﻨﺔ ﻟﺘﺄدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﻚ ﻋﲆ اﻟﻮﺟﻪ اﻤﻄﻠـﻮب وﺗﻮﻓﺮ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻤﺮاﻓـﻖ واﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ واﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ وإرﺷـﺎدﻫﻢ وﺗﻮﻋﻴﺘﻬﻢ‬

‫ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒﻮي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ أﻣﺲ ﺑﻤﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﺑﺎﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤـﺮام ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﺑـﺮي‪ ،‬واﻤﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋﲆ ﻛﺮﳼ اﻤﻌﻠﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻻدن ﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﻋﻀﻮ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر وﺳﻴﻢ أُرﻓﲇ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗـﻢ ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ أوﺟـﻪ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ ﺑﻦ ٍ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام واﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒـﻮي‬ ‫وﻛـﺮﳼ اﻤﻌﻠـﻢ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻻدن‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى اﺳـﺘﻌﺮاض‬ ‫ﻤﺎ ﺗـ ﱠﻢ إﻧﺠـﺎ ُزﻩ ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﻣﻌﺎﻳﺮة‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ أداء اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺼﻮﺗﻲ ﻟﺒﻌﺾ أﺟﺰاء‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﰲ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮﺗﻴـﺔ ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ إدﺧﺎل ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻟﻨﺎﻧﻮ‬ ‫»اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﺘﻨﺎﻫﻴـﺔ ﰲ اﻟﺼﻐـﺮ« ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﻣـﻮاد ذﻛﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎس ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﺎﻳﺮ أﺧﺮى ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى ﻛﺸـﻒ وﻛﻴـﻞ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﺮي‬

‫ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ﻟﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮم‬

‫اﻟﺨﻀﺮي ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﻌﺎﻗﻦ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺑﺄﻣﻮر دﻳﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أ ﱠن ﻫﻨﺎك ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إﻋﺪادﻫﺎ وﺗﻬﻴﺌﺘﻬﺎ ﺑﺎﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام وﺗﺮﻛﺰ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ اﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ ﻣﻦ أداء ﻣﻨﺎﺳـﻜﻬﻢ ﺑﻴﴪ‬ ‫وﺳﻬﻮﻟﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‬ ‫وﺗﻬﻴﺌـﺔ ﻣﺎء زﻣﺰم اﻤﺒﺎرك ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﺪد ﻣﻦ‬

‫اﻤﻮاﻗﻊ داﺧﻞ وﺧﺎرج اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻮﻓﺮه ﻣﱪﱠدا ً وﻏﺮَ ﱠ‬ ‫ﻣﱪَد‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮﺑﺎت‬ ‫ﻟـﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ واﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت داﺧﻞ ﺳـﺎﺣﺎت اﻟﺤـﺮم وﺗﻬﻴﺌﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺼـﻼة واﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ ﺑﻨﻈﺎﻓﺔ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام‬ ‫وﺳـﺎﺣﺎﺗﻪ وﻣﺮاﻓﻘـﻪ‪ ،‬وﻣﺮاﻋـﺎة ﻟﻠﻈـﺮوف‬ ‫اﻤﻨﺎﺧﻴﺔ وﺷﺪة اﻟﺤﺮارة ﺧﻼل ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺗـﻢ ﺗﺮﻛﻴـﺐ زﺟﺎج ﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﻚ اﻤﺴـﻌﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟـﺪور اﻷرﴈ واﻟـﺪور اﻷول ﻟﻠﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ‬ ‫ﺑـﺮودة ﻫـﻮاء اﻟﺘﻜﻴﻴـﻒ داﺧﻞ اﻤﺴـﻌﻰ ﻣﻊ‬ ‫زﻳﺎدة ﻗـﺪرة ﺗﻜﻴﻴﻒ اﻤﺴـﻌﻰ إﱃ)‪(15000‬‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻋﴩ أﻟـﻒ ﻃﻦ ﺗﱪﻳﺪ ﻟﺘﺸـﻤﻞ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫اﻷدوار‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻘـﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻟـ« اﻟﴩق« ﻋﻦ ﻣﴩوع ﻣﺸﱰك ﺑﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗـﻦ ووزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﻟﺘﺨﺼﻴـﺺ أﻣﺎﻛـﻦ ﰲ اﻤﺮاﻓـﻖ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻤﻌﺎﻗﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أن ﻫﺬه اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻠﺰﻣﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺮاﻋـﺎة ﻟـﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﰲ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ واﻟﺘﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺨﻀـﺮي أن اﻤﻌﺎﻗـﻦ ﻟﻬـﻢ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﰲ اﻟﺤﺮم واﻷﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺗﺨﺼﻴﺺ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺤﺮم ﻳﺮﻛﺰ ﺑﺸﻜﻞ أﺳﺎﳼ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫»اﻤﻌﺎﻗﻦ وﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ«‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋـﲆ ﺗﺴـﺎؤل »اﻟـﴩق« ﻋﻦ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺨﻔﻴﺾ أﻋﺪاد ﺗﺄﺷـﺮات اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻤﻄـﺎف إذ ﻳﺸـﻬﺪ اﻟﺤﺮم‬ ‫ﻛﺜﺎﻓـﺔ ﻛﺒﺮة ﺟﺪا ً ﺑﺎﻟﻘـﻮل »إﻧﻪ ﺧﺎرج ﺣﺪود‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻲ«‪ .‬ﺟـﺎء ذﻟـﻚ أﺛﻨـﺎء اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ‬ ‫ﻣﻌﺮض«ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ‪ «4‬ﻟﻸﴎة اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻴﺬﻫﺐ رﻳﻌﻪ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻌﺮض ﺗﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻷرﺑﻌﺎء وﻳﻀـﻢ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﺎﺋﺔ أﴎة‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺔ وﴍﻛﺔ ﻳﺘﺴـﺎﺑﻘﻮن ﰲ ﻋﺮض أﺣﺪث‬ ‫ﻣﺒﺘﻜﺮاﺗﻬـﻢ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﻣﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻤـﺮأة‬ ‫واﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺒﻴـﺖ اﻟﻌـﴫي‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻤﻌﺮض اﻟﺰاﺋﺮات ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻋﴫاً‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة ﻣﺴﺎءً‪.‬‬

‫ً »ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ ﺟﺪة« ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻬﻴﺌﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻤﻬﻨﺔ وﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺘﺎﻟﻴﻦ‬ ‫»اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ« ﺗﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﻛﻒ أﻳﺎدي ﻗﻴﺎدﻳﻲ »ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ« اﻟﺘﺴﻌﺔ ﻣﺠﺪدا‬ ‫اﻟﻌﻤﺮان ّ‬ ‫وﻗﻊ ﻗﺮارات ﺑﺄﺛﺮ رﺟﻌﻲ ‪ ..‬وﻣﺴﺎﻋﺪه ﻳﻐﺎدر إﻟﻰ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ رﻏﻢ ﻛﻒ ﻳﺪه‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫ﺗﻜﺸـﻔﺖ أﻣـﺲ ﺗﺪاﻋﻴـﺎت‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬ﻓﺒﻴﻨﻤـﺎ أﴏّت‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻛـﻒ أﻳـﺪي اﻟﺘﺴـﻌﺔ اﻤﺘﻬﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻇﻬـﺮت ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫أﺷﺎرت إﱃ ارﺗﻜﺎب اﺛﻨﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‬ ‫ﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﻃﻠﺒـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﺠـﺪدا ً ﻣﻦ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻛﻒ أﻳﺎدي ﺗﺴـﻊ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﺣﺎﺋـﻞ‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﻮزﻳـﺮ ﻗـﺪ‬ ‫ﻃﻠـﺐ اﻟﱰﻳﺚ ﰲ ﻛـﻒ أﻳﺪﻳﻬـﻢ‪ .‬وﺟﺎء‬ ‫ﰲ ﻗـﺮار ﺟﺪﻳـﺪ ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ )ﺑﺮﻗـﻢ ‪/59‬‬ ‫رس وﺗﺎرﻳﺦ ‪ 16‬رﺑﻴـﻊ اﻵﺧﺮ اﻟﺤﺎﱄ(‬ ‫ردا ً ﻋﲆ ﺧﻄـﺎب اﻟﻮزﻳـﺮ اﻤﻮﺟّ ﻪ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫واﻟﺬي ﻃﻠـﺐ اﻟﱰﻳـﺚ‪ ،‬أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ وﺛﺒﺖ ارﺗﻜﺎب اﻤﺘﻬﻤﻦ ﻤﺎ أﺳﻨﺪ‬ ‫إﻟﻴﻬـﻢ ﻣﻦ اﺗﻬﺎﻣـﺎت‪ .‬وﻳﺸـﻤﻞ اﻟﻜﻒ‬ ‫اﻤﺮﺗﻘـﺐ ﻛﻼً ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫واﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ و اﻤﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴـﺎﻧﺪة و ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ و ﻣﺪﻳﺮ ﺷﺆون اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫وأﺣﺪ ﻣﻮﻇﻔﻲ إدارة اﻹﴍاف واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫و ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻬﻨﺪﺳﻦ ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﺣﺼﻠﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻋـﲆ وﺛﻴﻘـﺔ ﺗﺜﺒـﺖ ﺳـﻔﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ إﱃ‬ ‫إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ اﻧﺘﻬﺎء ﺗﻜﻠﻴﻔﻪ‬ ‫وﻗﺮار ﻛﻒ ﻳﺪه ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫ورﻓﻀﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻃﻠـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ )رﻗﻢ‬ ‫‪ 3480716‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 11‬ﻣﺤـﺮم‬ ‫اﻤـﺎﴈ( اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﻄﻠـﺐ اﻟﺘﺄﺟﻴـﻞ‬ ‫واﻟﱰﻳﺚ ﰲ ﻗﺮارات ﻛﻒ ﻳﺪ ﺗﺴـﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺤﺎﺋﻞ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وأن ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺴﺎﺑﻖ أﻣﺲ )اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺘﻬـﻲ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت أو‬ ‫ﻳﺘﺤـﺪد أﺑﺮز اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﻈﺎﻫﺮ إداﻧﺘﻬﻢ‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻮﻗﻴـﺖ وﻗﺪ ﻗﺎرب‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ اﻟـﺪراﳼ اﻷول ﻋـﲆ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ إﺻـﺪار ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻘﺮارات‬ ‫ﻣﺮﺑـﻜﺎ ً ﻟﺴـﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وردّت ﻋﻠﻴـﻪ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺑﺨﻄﺎب ﺗﻀﻤﻦ ﻣﺮﺋﻴﺎﺗﻬﺎ ﺑﺸـﺄن ّ‬ ‫ﻛﻒ‬ ‫أﻳـﺪي ﺑﻌـﺾ ﻣﻮﻇﻔـﻲ ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﻋﲆ إﺛﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ واﻤﻮﺛﻘـﺔ ﺑﺎﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻤﺮﺗﻜﺒـﺔ ﺑﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ وذﻟـﻚ ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ اﻤﺎدة‬ ‫رﻗـﻢ ‪ 43‬ﻣـﻦ ﻧﻈﺎم ﺗﺄدﻳـﺐ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻤﺮﺳـﻮم اﻤﻠﻜـﻲ )رﻗﻢ م‪7/‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 1‬ﺻﻔﺮ ‪1392‬ﻫــ ( ذﻛﺮت‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ أﻧﻬﺎ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺪراﺳـﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻓﻴﻬﺎ واﻧﺘﻬـﺖ ﺗﺤﻘﻴﻘﻴﺎ ً إﱃ‬ ‫ﺛﺒـﻮت ارﺗﻜﺎب ﻣﻮﻇﻔـﻲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ اﻤﺬﻛﻮرة‬ ‫أﺳـﻤﺎؤﻫﻢ واﺳﺘﻨﺎدا ً ﻋﲆ ذﻟﻚ رأت ﻛﻒ‬

‫أﻳﺪي اﻤﺬﻛﻮرﻳﻦ ﻷﻫﻤﻴـﺔ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫واﻫﺘﻤﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺄﺣـﺪ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟـﺬي ﻳﻨﺘﻈـﻢ ﺑﻬﺎ اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫اﻷﻣﺜـﻞ ﺑﺎﻃـﺮاد واﻧﺘﻈـﺎم وﻟﺠﺴـﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺎ اﺗﻬﻤـﻮا ﺑﻪ ﻣﻦ ﺟﺮاﺋﻢ وﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻌﻬﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻖ أﺻـﺪر ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﻗﺮارات ﺑﺄﺛﺮ رﺟﻌﻲ‪ ،‬ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴـﺦ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ ﻧﻘﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﴩﻓﺎت ﻣـﻦ ﻗﻄﺎع إﱃ آﺧـﺮ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ وﻫـﻮ ‪ 15‬رﺑﻴﻊ اﻵﺧـﺮ اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺼﺪﻳﺮ اﻟﻘﺮارات إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﰲ ‪20‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ ﻧﻔﺴـﻪ وﺣﻤﻞ اﻟﻘﺮار رﻗﻢ‬ ‫‪ 34732960‬وﻫـﻮ ﺗﻜﻠﻴـﻒ ﻳﺨﺎﻟـﻒ‬ ‫أﻧﻈﻤـﺔ اﻟـﻮزارة ﺣﻴـﺚ إن اﻟﻨﻘـﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻄـﺎع إﱃ ﻗﻄـﺎع ﻳﻌـﺪ ﻧﻘـﻼً ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺻﻼﺣﻴﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻷﻣﺮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﻜﻒ ﻳﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‬

‫ﺿﻤـﻦ اﻤﻜﻔﻮﻓـﺔ أﻳﺪﻳﻬـﻢ ﰲ اﻟﻘـﺮار‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﺣﺼﻠـﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬أﺻﺪر اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻗـﺮارا ً‬ ‫)رﻗـﻢ ‪ 34725265‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 20‬رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻵﺧﺮ اﻟﺤـﺎﱄ( ﻳﻘـﴤ ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻹﴍاف اﻟﱰﺑـﻮي ﺑﺎﻟﻘﻴﺎم ﺑﻤﻬﺎم ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﺴـﻔﺮه إﱃ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻟـﺬي ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫‪ 21‬رﺑﻴـﻊ اﻵﺧﺮ وﺣﺘﻰ ﻏـﺮة ﺟﻤﺎدى‬ ‫اﻷوﱃ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ ذﻟﻚ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء ﺗﻜﻠﻴﻒ اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺷﻬﺮ ﺻﻔﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ دون اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﻟﻪ ﻣﺜﻞ آﺧﺮﻳﻦ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺠﺮﻳﺪﻫﻢ ﻣـﻦ ﺻﻼﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ اﻟﻘﺮار اﻟﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﻨـﴫم ﻣـﻦ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﺒﺘﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘـﴤ ﺑـﺄن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘـﻢ ﺗﻜﻠﻴﻔﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮزارة وﻳﻨﺘﻬﻲ اﻟﺘﻜﻠﻴﻒ دون ﺗﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ أو إﺻﺪار ﺗﻌﺎﻣﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻬﻢ ﺑﺤﻜـﻢ أن ﻓـﱰة اﻟﺘﻜﻠﻴـﻒ‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺗﺴـﻠﻢ ﻣﺪﻳـﺮ ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺴـﻨﺪ ﻣﻦ ﺳـﻠﻔﻪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻤﺮان‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ رﺳـﻤﻴﺎً‪ ،‬وﻋُ ﻘﺪ ﻟﻘﺎء ﻣﻔﺘﻮح ﻣﻊ‬ ‫رؤﺳـﺎء اﻷﻗﺴـﺎم ﰲ اﻹدارات اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﻨﻦ وﺑﻨﺎت ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫رﺣﱠ ﺐ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺎﻤﺴﻨﺪ وودﻋﻮا اﻟﻌﻤﺮان‬ ‫ﻣﺘﻤﻨـﻦ ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎد ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﻤﺪ اﻟﻌﻤـﺮان ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻤـﻞ ﻣﻌﻪ واﺻﻔـﺎ ً إﻳﺎﻫـﻢ ﺑﺎﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺬرا ً ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ وﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫ﺣـﺪوث اﻟﺨﻼﻓﺎت أﻣـﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻓﻨﺤﻦ‬ ‫ﻧﻌﻴﺶ ﰲ ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﺑﴩي واﻻﺧﺘﻼﻓﺎت‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﺧﺘﻼف اﻟﺘﻔﻜﺮ‪.‬‬

‫‪ ٧٦٣‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﺮﺑﻂ ﻛﻬﺮﺑﺎء وادي اﻟﺪواﺳﺮ واﻟﺴﻠﻴﻞ ﺑﺎﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺑﺮﻣﺖ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء ﻋﻘﺪﻳﻦ‬ ‫ﻟﺮﺑـﻂ اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺘـﻲ‬ ‫وادي اﻟﺪواﴎ واﻟﺴـﻠﻴﻞ ﺑﺎﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﴩوﻋﻦ ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺧﻄـﻮط ﻧﻘـﻞ وﻣﺤﻄـﺔ ﺗﺤﻮﻳـﻞ ﺗﺒﻠـﻎ‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﻤﺎ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 763‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﲇ اﻟﱪاك‬ ‫أن اﻟﻌﻘﺪ اﻷول اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺗﺼﻨﻴﻊ‬

‫وﺗﻮرﻳﺪ وﺗﺮﻛﻴـﺐ ﺧﻂ ﻫﻮاﺋﻲ ﻣـﺰدوج اﻟﺪاﺋﺮة‬ ‫ﻃﻮﻟـﻪ ‪ 300‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰ‪ ،‬ﻳﺒـﺪأ ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺔ ﺑﻴﺸـﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة إﱃ ﻣﺤﻄـﺔ وادي اﻟﺪواﴎ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة وﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﻗﺪرﻫـﺎ ‪ 424.8‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫وﺳﻴﺴـﺘﻐﺮق ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻤﴩوع ‪ 29‬ﺷﻬﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﻌﻘﺪ‪.‬وﺑﻦ اﻤﻬﻨـﺪس اﻟﱪاك أن‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ﺗﻮﻗﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻳﺘﻀﻤﻦ إﻧﺸـﺎء وﺗﺮﻛﻴﺐ ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ وادي اﻟﺪواﴎ ﺟﻬـﺪ ‪ 132/380‬ﻛﻴﻠﻮ‬ ‫ﻓﻮﻟﺖ وﺑﻘـﺪرة ‪ 1500‬ﻣﻴﺠﺎ ﻓﻮﻟﺖ أﻣﺒﺮ ﺑﻬﺪف‬ ‫اﻟﺮﺑﻂ ﺑﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻴﺸـﺔ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‬

‫وﺑﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ وادي اﻟـﺪواﴎ واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺎ وذﻟﻚ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻗﺪرﻫﺎ ‪ 338‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل ﻋـﲆ أن ﺗﺪﺧﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﺑﻌﺪ ‪ 29‬ﺷـﻬﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻵن‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء أن اﻟﻬـﺪف ﻣـﻦ ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻫﻮ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ وﺗﺄﻣﻦ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﻗﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺘﻦ ﺑﺠﺎﻧـﺐ ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻟﻴـﺪ اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻮاﺻـﻞ ﻋـﲆ ﺑﻨـﺎء ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ‬ ‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﺘﻼﰲ أﺳﺒﺎب اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺨﺪﻣﺔ ‪.‬‬

‫ﻃﺎﻟـﺐ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﺤﺎﻣـﻦ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪة اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻳﺎﺳـﻦ ﺧﻴﺎط‪،‬‬ ‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻼرﺗﻘﺎء ﺑﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺤﻘﻮﻗﻴـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬واﻟﺘﺼـﺪي‬ ‫ﻤﺤﺘـﺎﱄ ﻣﻬﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣـﺎة‪ ،‬وإﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل‬ ‫ﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻤﻬﻨـﺔ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﻮﻃﻦ‬ ‫اﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻇﻴﻒ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺠﺪد‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﺧﻴﺎط‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت أﻣـﺲ‪ ،‬إن ﺗﻄﻮر ﺧﱪات‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻦ ﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ ﻗﺎدرﻳـﻦ ﻋـﲆ إدارة ﻛﺎﻣﻞ‬

‫اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺳﻮاء اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫أو اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ ﴐورة وﺟـﻮد اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣـﻦ ﰲ ﻇﻞ زﻳﺎدة ﻋـﺪد ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﺎة اﻤﺮﺧﺼﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ ﺧﻠﻖ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪2000‬‬ ‫ﻣﺤـﺎم ﺳـﻌﻮدي‪ ،‬واﻟﺤـﺪ واﻟﻮﻗـﻮف ﰲ وﺟـﻪ‬ ‫اﻤﺤﺘﺎﻟـﻦ واﻟﺪﺧﻼء ﻋﲆ اﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻣﻦ ﺑﴬورة اﺣـﱰام اﻷﻋﺮاف‬ ‫واﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻤﻬﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻈﻴﻢ ﺗﻘﺪﻳـﺮات اﻷﺗﻌﺎب‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﺣﻘـﻮق اﻤﺤﺎﻣـﻦ واﻤﱰاﻓﻊ ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﺧﻴﺎط اﻤﺤﺎﻣﻦ ﺑﺰﻳـﺎدة اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ‬

‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻬـﺎرات‪ ،‬وﺗﺒـﺎدل اﻟﺨﱪات‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺠـﺎﻻت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻤﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺎت ﻏﺮ اﻤﻬﻨﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻦ أن ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ وأﻋﻀﺎﺋﻬﺎ‬ ‫اﺗﺠـﺎه ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺰﻣـﻼء اﻤﺤﺎﻣـﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ وﺛﻘﻮا‬ ‫ﺑﻬﻢ ﻋﻨﺪ اﻧﺘﺨﺎﺑﻬﻢ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺪورة‪ ،‬اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺳـﻤﻮ ﻣﻬﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن ﻣـﻦ أﻫﻢ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻟﻘﺪرات اﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻦ ﻋﱪ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬


‫أمير جازان يرعى مؤتمر ًا يُ ناقش مستجدات أبحاث المؤثرات العقلية‬ ‫جازان ـ الرق‬ ‫يرع�ى أم�ر منطقة ج�ازان اأمر محمد ب�ن نار عى‬ ‫م�رح جامع�ة ج�ازان‪ ،‬اليوم‪ ،‬فعالي�ات مؤتم�ر «الجديد ي‬ ‫أبح�اث امؤثرات العقلية» الذي ينظم�ه مركز أبحاث امؤثرات‬ ‫العقلية بجامعة جازان «س�ارك» بالتعاون مع اللجنة الوطنية‬ ‫مكافح�ة امخ�درات والجمعي�ة الس�عودية للط�ب النف�ي‪،‬‬

‫اأمر محمد بن نار‬

‫بمش�اركة مختصن م�ن أمري�كا وأمانيا والرتغ�ال وامملكة‬ ‫امتحدة وجنوب إفريقيا‪ ،‬إضافة إى كوكبة من أمع ااستشارين‬ ‫السعودين‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر الجامعة الدكت�ور محمد آل هي�ازع‪ ،‬أن‬ ‫امؤتم�ر يه�دف إى تقديم بح�وث عالية الجودة ع�ن امؤثرات‬ ‫العقلي�ة‪ ،‬والتعرف عى أح�دث الطرق للوقاية م�ن تعاطيها‪،‬‬ ‫ودارس�ة وتقييم اآثار الضارة لتعاطي امؤث�رات العقلية وما‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫يتصل بها من عواقب اجتماعية وطبية وصحية‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬ذكر مدي�ر مركز أبح�اث امؤث�رات العقلية‬ ‫الدكتور رش�اد الس�نوي‪ ،‬أن امؤتمر الذي يس�تمر عى مدى‬ ‫يومن سيناقش عديدا من امواضيع من أبرزها اإدمان والعلوم‬ ‫العصبية اأساسية وعلم اأدوية النفسية‪ ،‬والدراسات الوبائية‬ ‫ي مجال أبحاث امؤثرات العقلية وامضاعفات النفسية والطبية‬ ‫اس�تخدام امؤثرات العقلية‪ ،‬وسياس�ات اإصح�اح واابتكار‬

‫ي مج�ال التعامل مع امؤث�رات العقلية والخدم�ات واأنظمة‬ ‫الصحي�ة‪ ،‬إضاف�ة إى الوقاية من مش�كلة تعاط�ي امخدرات‬ ‫وتدخل العاج واابتكارات والتحديات اإقليمية والعقبات‪.‬‬ ‫وأشار إى أن امؤتمر يس�تهدف جميع امهتمن والعاملن‬ ‫م�ن اأطب�اء واأطب�اء النفس�ين وااختصاصين النفس�ين‬ ‫وااختصاصين ااجتماعين واممرضن والصيادلة‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى استشاريي اإدمان‪ ،‬وصناع القرار والباحثن ي امجال‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫أمين عسير لـ |‪ :‬قلة الموارد المالية حالت دون تحقيق تطلعات النماص سياحي ًا‬ ‫النماص ‪ -‬محمد عامر‬ ‫وص�ف أمن منطقة عس�ر‬ ‫امهن�دس إبراهي�م الخلي�ل‪،‬‬ ‫محافظ�ة النم�اص بأنه�ا‬ ‫مهضومة إعاميا ي إظهارما‬ ‫تكتن�زه م�ن طبيع�ة خابة‬ ‫تجع�ل منها محط أنظار الس�ياح‬

‫وامصطافن من الداخل والخارج‪.‬‬ ‫جاء ذلك لدى زي�ارة قام بها‬ ‫للمحافظ�ة أم�س‪ ،‬يرافق�ه نائب‬ ‫رئي�س الهيئ�ة العام�ة للس�ياحة‬ ‫واآث�ار الدكت�ور ولي�د الحميدي‬ ‫ورئيس بلدي�ة امحافظة امهندس‬ ‫راج الغام�دي‪ ،‬وامديرالتنفي�ذي‬ ‫للهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآثار‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬ ‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫بمنطق�ة عس�رعبدالله مطاع�ن‪،‬‬ ‫ونائب رئي�س امجل�س البلدي ي‬ ‫النم�اص جاب�ر آل حلب�د‪ ،‬ومدير‬ ‫مكتب السياحة واآثار ي النماص‬ ‫محمد العسبي‪.‬‬ ‫وحول دور البلدية ي الجانب‬ ‫الس�ياحي للمحافظ�ة‪ ،‬امت�دح‬ ‫الخلي�ل ي حديث�ه ل�� «ال�رق»‬

‫الجه�ود امميزة للبلدية ي ااهتمام‬ ‫بتطوير امتنزه�ات وإياء الجانب‬ ‫الس�ياحي جهودا ً كبرة‪ ،‬وأضاف‬ ‫«ام�وارد امالية تحول دون تحقيق‬ ‫التطلع�ات امطلوب�ة نظ�را ً أن‬ ‫البلدي�ة تس�عى لتحقي�ق رغبات‬ ‫امواطن والس�ائح‪ ،‬كما أن التوازن‬ ‫بينهم�ا مطل�ب بما يتناس�ب مع‬

‫إمكانيات البلدية»‪.‬‬ ‫وق�ال إن الهدف م�ن الزيارة‬ ‫تلم�س الثغ�رات ي النش�اط‬ ‫السياحي وااطاع عى التجهيزات‬ ‫اميدانية موس�م صيف هذا العام‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى الركيزع�ى بع�ض‬ ‫اللمس�ات التي تم ااتفاق فيها مع‬ ‫محافظ النم�اص والبلدية التي ي‬ ‫ح�ال تنفيذها ستس�اهم ي جذب‬ ‫السياح من الداخل والخارج‪ ،‬واعدا ً‬ ‫السائح الس�عودي والخليجي بأن‬ ‫يرى مفاجآت رائعة ي النماص‪.‬‬ ‫وأضاف أن الزي�ارة مرمجة‬ ‫ضم�ن الراكة بن اأمانة والهيئة‬ ‫العام�ة للس�ياحة واآث�ار لدع�م‬ ‫الجانب السياحي للنماص‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن امحافظ�ة مدين�ة س�ياحية‬ ‫وجميل�ة ولكن لم تحظ بالس�معة‬ ‫التي تستحقها من قبل السياح‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أوضح رئيس بلدية‬ ‫النماص امهن�دس راج الغامدي‬ ‫ل�� «ال�رق»‪ ،‬أنه ت�م التأكيد عى‬ ‫تكثي�ف اللوح�ات ي الش�وارع‬ ‫للدال�ة ع�ى امتنزه�ات وامواق�ع‬ ‫الس�ياحية‪ ،‬مؤك�دا ً أن الس�ياحة‬ ‫أصبح�ت مص�در رزق وصناع�ة‬ ‫ومصدردخل رئيس لبعض الدول‪.‬‬ ‫وذك�رأن امعارضات امتكررة‬ ‫أعاقت الجانب التنموي للس�ياحة‪،‬‬ ‫مش�ددا ً ع�ى أهمي�ة دورالقط�اع‬ ‫الخاص ي دعم الجانب السياحي‪،‬‬ ‫وأضاف «القطاع الخاص لأس�ف‬

‫الوفد خال زيارته مروع تطوير القرية التاريخيةوسط النماص‬ ‫ل�م يق�م بواجب�ه كم�ا ينبغي من‬ ‫الناحي�ة ااس�تثمارية للمحافظة‬ ‫مقارن�ة ب�أن النم�اص تحظ�ى‬ ‫برج�ال أعم�ال ورؤوس أم�وال‬ ‫يس�تطيعون القي�ام بمش�اريع‬ ‫س�ياحية من ناحية إقامة الش�قق‬ ‫الس�كنية والفندقي�ة الراقي�ة‬ ‫واأس�واقواماهي»‪.‬‬ ‫وأم�ح إى أن النم�اص تحتاج‬ ‫مشاريع سياحية أكثر نظرا ً لكثرة‬ ‫امتنزه�ات‪ ،‬مبين�ا ً أن امخصصات‬ ‫امالي�ة ا تس�تطيع تغطي�ة كل‬

‫امتنزهات‪ ،‬مش�را ً إى أن النماص‬ ‫مهضوم�ة إعامي�ا ً م�ع انع�دام‬ ‫التسويق السياحي لها‪.‬‬ ‫وق�ال الغام�دي إن الزي�ارة‬ ‫تأتي ضمن سلس�لة زيارات يقوم‬ ‫بها أمن امنطقة ومس�ؤولوالهيئة‬ ‫لتذلي�ل العقب�ات التي قد تعرض‬ ‫جهود البلدية ي امجال الس�ياحي‪،‬‬ ‫ودافعا ً نحو ب�ذل مزيد من العمل‬ ‫بم�ا يحق�ق الرؤي�ة الس�ياحية‬ ‫وتقدي�م كل اإمكاني�ات امتاح�ة‬ ‫للس�ائح‪ .‬وأفاد أن الزي�ارة بدأت‬

‫(الرق)‬

‫بلق�اء محاف�ظ النم�اص محم�د‬ ‫الناي�ف ومناقش�ة عدي�د م�ن‬ ‫امواضيع السياحية‪ ،‬ثم انتقل الوفد‬ ‫لزي�ارة متحف النم�اص والقرية‬ ‫التاريخي�ة وااطاع ع�ى الجهود‬ ‫التي نفذتها البلدية ي إعادة تأهيل‬ ‫وتطويرالقرية‪ ،‬كما شملت ااطاع‬ ‫عى مخطط سوق الثاثاء الشعبي‬ ‫الذي يتم إعادت�ه حالياً‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى جولة عى متنزه اأمر س�لطان‬ ‫بن س�لمان‪ ،‬وشعف النماص‪ ،‬وآل‬ ‫وليد‪ ،‬وجبل نار‪ ،‬وجبل مرير‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﻴﺮ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﻀﻊ‬ ‫ﺣﺠﺮ اﺳﺎس‬ ‫ﻟﻤﺸﺮوع‬ ‫»ﺣﻔﻆ اﻟﻨﻌﻤﺔ«‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ـ اﻟﴩق‬ ‫أ ﱠﻛـﺪ ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺸـﻌﻞ‪ ،‬أن ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﺳـﻼﻣﻲ ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ اﻟﺨﺮ وﻟﻪ‬ ‫اﻷﻳـﺎدي اﻟﻄـﻮﱃ ﰲ اﻟﺘﻜﺎﻓـﻞ واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ورﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻔﻘـﺮاء واﻤﺴـﺎﻛﻦ واﻷراﻣـﻞ‬ ‫واﻤﻄﻠﻘﺎت واﻷﻳﺘﺎم وﻣﻦ ﻫﻢ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻨﻴﺎ ً ﻋﲆ ﻣﴩوع »ﺣﻔﻆ اﻟﻨﻌﻤﺔ« اﻟﺬي ﻳﺨﺪم‬ ‫ﴍﻳﺤﺔ ﻛﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻷﴎ واﻤﺤﺘﺎﺟﻦ واﻟﺬي‬

‫‪7‬‬

‫ﻳﺴﻄﺮ ﺗﻜﺎﻓﻞ وﺗﻌﺎﺿﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻘـﺐ ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ أﻣـﺲ‪ ،‬اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮدع اﻟﺸـﻤﺎس اﻟﺨـﺮي ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﺮور ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻪ‬ ‫ووﺿﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻤﴩوع ﺣﻔﻆ اﻟﻨﻌﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ اﻤﺴـﺘﻮدع ﺑﺤﻲ اﻟﺸـﻤﺎس ﺑﱪﻳﺪة‪ ،‬ﱠ‬ ‫إن‬ ‫اﻟﻨﻌﻤـﺔ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗُﺤﻔـﻆ ﻧﻜﻮن ﺷـﺎﻛﺮﻳﻦ ﻟﻬﺎ‬ ‫وﺣﺎﻓﻈﻦ ﻟﻮاﺟﺒﺎﺗﻬﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ وأدﻳﻨﺎ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑﻦ‬ ‫رب اﻟﻌﺰة واﻟﺠﻼل ﻟﻜـﻲ ﻧﻘﺪﻣﻬﺎ ﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺪور ﻓﺮع وزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ وﺑﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟـﱪ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﱪﻳﺪة واﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﻮدع اﻟﺸﻤﺎس‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮدع ﻓﻬﺪ اﻟﺨﻀﺮ‪ ،‬ﱠ‬ ‫أن ﻣﺴـﺘﻮدع‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎس ﻳﺮﻋﻰ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬أﴎة ﺗﺸﻤﻞ‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮاء واﻤﺴـﺎﻛﻦ واﻷراﻣـﻞ واﻤﻄﻠﻘـﺎت‬ ‫واﻷﻳﺘﺎم‪.‬‬ ‫وﻛـ ﱠﺮم ﻧﺎﺋـﺐ أﻣـﺮ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﰲ ﺧﺘﺎم‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ واﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻟﺪاﻋﻤـﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻮدع‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻣﺸﻌﻞ ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ إﱃ ﻣﻘﺮ اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﻟﻤﺴﺆوﻟﻲ »ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻳﺎض«‪ :‬ﻓﻌﱢ ﻠﻮا دورﻛﻢ اﻟﺘﻮﻋﻮي واﻣﻨﻲ ﻋﻤﻠﻴ ًﺎ‬

‫أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض وﻧﺎﺋﺒﻪ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻬﻤﺎ ﻟﻔﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫وﺟّ ـﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‪ ،‬ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻟـﺪور اﻤﻨـﻮط ﺑﻬﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬـﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺘـﻦ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ‬ ‫واﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﻤﲇ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺧـﻼل اﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﻬـﺎ أﻣﺲ‪ ،‬ﻳﺮاﻓﻘـﻪ ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻷﻣـﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬إﱃ ﻓﺮع اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬أن اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﻣﻄﻠﺐ‬ ‫أﺳـﺎس ﰲ دﻳﻨﻨﺎ اﻟﺤﻨﻴﻒ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﻣﺎ ﻳﺘﺤﲆ ﺑﻪ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺧـﻼق ﻋﺎﻟﻴﺔ وﺗﻌﺎﻣﻞ ﺣﺴـﻦ ﻳﺪل‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻤﺴـﻚ ﺑﺎﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺤﻨﻴـﻒ‬ ‫واﻟﻌﻘﻴﺪة اﻟﺴـﻤﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻟﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻞ ﺧﺮ«‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺳﻌﺎدﺗﻪ وﻧﺎﺋﺒﻪ اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜـﺮ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﺳـﺎﻧﺤﺔ ﻟﻨﺎ أن ﻧﺴـﻤﻊ ﻣﻦ‬

‫)واس(‬

‫اﻹﺧـﻮة ﰲ ﻓـﺮع ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺣـﻮل ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺟﻠﻴﻠـﺔ ﻳﺜﺎﺑـﻮن ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬وﻣﺎ اﻃﻠﻌﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫أﻣﺮ ﻳﺜﻠﺞ اﻟﺼﺪر«‪.‬‬ ‫وﺗﺠﻮل أﻣـﺮ اﻟﺮﻳﺎض وﻧﺎﺋﺒﻪ‬ ‫ﰲ إدارات اﻟﻔـﺮع ﻳﺮاﻓﻘﻬﻤـﺎ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻔﺮع ﺻﻼح اﻟﺴﻌﻴﺪ واﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻨﺪر‬ ‫اﻟﻌﺼﻴﻤـﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮي اﻹدارات ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﻌﺎ إﱃ ﴍح ﻣﻔﺼﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻬﺎم اﻹدارات وﻋﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬واﻃﻠﻌﺎ‬ ‫ﻋـﲆ أﺣﺪث ﻣـﺎ ﺗﻢ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﰲ ﻋﻤـﻞ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑـﻪ ﻣﻜﺘـﺐ اﻤﻨﺎوﺑﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺎت ﺣﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وأﺟﻬﺰة اﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ورﺑﻂ ﺗﻘﻨﻲ ﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺮع‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺮﻓﺎ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫إدارة اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ وإدارة اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻹداري وأﻫﻢ ﺑﺮاﻣـﺞ إدارة اﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وﺷـﺎﻫﺪا ﻋﺮﺿـﺎ وﺛﺎﺋﻘﻴﺎ ﻋﻦ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳُﻬﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧـﻲ اﻣﺘﺪادا ً ﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬

‫اﺧﺘﻴﺎر ﻣﻌﻠﻤﺔ ﻧﺎﺋﺒ ًﺎ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫»اﺳﺘﺸﺎري ﻣﻌﻠﻤﻲ ﺟﺎزان«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻤﻴﲇ‬ ‫اﺧﺘـﺎر اﻤﺠﻠـﺲ اﻻﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻘـﺪه أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬ﻋﻀﻮة ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ اﻤﻌﻠﻤﺎت ﻟﺘﻜـﻮن ﻧﺎﺋﺒﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬إ ﱠن اﻧﺘﺨﺎب ﻧﺎﺋﺒﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ‬

‫واﻤﻌﻠﻤﺎت ﺗُﺴﺠﱠ ﻞ ﻛﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أ ﱠن ذﻟﻚ ﺳـﻴﻤﻜﻨُﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻮﺻﻴﻞ‬ ‫ﺻـﻮت اﻤﻌﻠﻤﺎت وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻤﱡﻬ ﱠﻦ‪.‬‬ ‫وأ ﱠﻛـﺪ ﻗﺪرة اﻷﻋﻀﺎء اﻤﻨﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﺗﻮﺻﻴﻞ ﺻﻮت اﻤﻌﻠﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻴﺪان وﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟـﻪ وﻳﺘﻄﻠﺒﻪ ﻣﻬﻨﻴﺎ ً‬ ‫َ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وﺗﻨﻈﻴﻤـﺎ ً وﺗﺠﻬﻴﺰاً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أ ﱠن‬ ‫ذو اﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺗﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻪ‬ ‫إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن ﻟﺘﺴـﻬﻢ ﻛﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﺪراﺳـﺔ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺎ ﻣـﻊ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫اﻟﺘـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻤﻴﺪاﻧـﻲ وﺗﻤﺜﻴـﻞ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﻤﺜﻴـﻼً ﻛﺎﻣﻼً ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺪم ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ وﻳﺤﻘﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻜﺎﺗﺐ دﻋﻮة اﻟﺮﻳﺎض ﺗﻮﺻﻲ‬ ‫ﺑﺘﺄﺳﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫أوﴅ ﻣﻤﺜﻠﻮ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺪﻋﻮة‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض وﻣـﺎ ﺟﺎورﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﺄﺳﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫رﺑﺤﻴـﺔ ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﻣﺨﺘﺼـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ودﻋﻤﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺪﻋﻮة اﻷﺧﺮى ﺑﺎﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺸـﻴﻂ اﻟـﻮرش اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺻﻮا ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻢ‬ ‫ﰲ ورﺷـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤـﺖ‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺘـﺐ ﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴـﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻌـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺑﻌﻨـﻮان »اﻹﻋﻼم اﻟﺪﻋﻮي«‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻜﻮﻳـﻦ ﻓﺮﻳـﻖ ﺟـﻮدة إﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﻣﺸـﱰك‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻟﺪور اﻟﺪﻋﻮي‬ ‫ﰲ أﻗﺴـﺎم اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻤﻜﺎﺗـﺐ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ ﺑﻦ اﻷﻗﺴـﺎم‬

‫اﻷﺧﺮى وﻗﺴـﻢ اﻹﻋﻼم ﰲ اﻷدوار‬ ‫وﻓﻖ اﻟﺨﻄﻂ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﻗـﺶ اﻟﺤﻀـﻮر ﻋـﺪة‬ ‫ﻣﺤﺎور أﺑﺮزﻫﺎ اﻟﻬﺪف ﻣﻦ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﰲ اﻤﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ وﻫـﻞ ﻫﻮ‬ ‫دﻋـﻮي أو إﻋﻼﻧـﻲ‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻳُﻤﻜﻦ‬ ‫ﻟﻘﺴﻢ اﻹﻋﻼم أن ﻳﻌﻄﻲ أﻓﻀﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻋﻨـﺪه‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻌﻮﻗﺎت اﻹﻋﻼم ﰲ‬ ‫اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﻓﻜﺎر ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ دﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ودوره ﰲ اﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﺗﻔﻖ اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻮرﺷﺔ‬ ‫ﻋﲆ إرﺳﺎل اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت إﱃ ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺪﻋـﻮة ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫واﻟﻘـﺮى اﻤﺠﺎورة ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﰲ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ‪.‬‬


‫أمير الشمالية يضع حجر اأساس لجسرين في عرعر‬ ‫عرعر ‪ -‬خلف بن جوير‬

‫أمر الشمالية يتسلم درعا ً تذكارية من الراشد‬

‫(تصوير‪ :‬رائد الدهمي)‬

‫َ‬ ‫دش�ن أم�ر منطق�ة الحدود‬ ‫الش�مالية‪ ،‬اأم�ر عبدالل�ه ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز ب�ن مس�اعد صب�اح‬ ‫أمس‪ ،‬مروعن من مش�اريع أمانة‬ ‫امنطق�ة‪ ،‬ووض�ع حج�ر اأس�اس‬

‫موق�ع مروع ج�ر الدم�ام عى‬ ‫وادي عرع�ر بط�ول ‪ 106‬أمت�ار‪،‬‬ ‫وع�رض ‪ 30‬م�راً‪ ،‬وس�ربط رق‬ ‫عرعر بغربه�ا بتكلفة تصل إى ‪19‬‬ ‫ملي�ون ري�ال‪ ،‬وم�دة تنفي�ذ ‪720‬‬ ‫يوم�اً‪ ،‬وكذلك مروع جر امتداد‬ ‫ش�ارع اأمر س�لطان بن س�لمان‬

‫‪8‬‬

‫محليات‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫وحي المرايا‬

‫بكتيريا تهاجم مياه وآبار البدع‬ ‫وتسجيل حاات التهاب كبد وبائي «أ»‬ ‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬

‫غانم الحمر‬

‫ك ٌل يطم�ح ي اإص�اح والتطوي�ر‪ ،‬ومح�ارة الفس�اد‬ ‫واإهم�ال وس�وء اإدارة‪ ،‬ولك�ن ي نف�س الطري�ق لإصاح‬ ‫يحس�ن اانتباه للتش�ويس والتخذيل والتش�كيك‪ ،‬ومن يتابع‬ ‫وس�ائل اإعام الجديدة بعقله ا بانفعااته يتجى له مصادر‬ ‫هذا التش�ويش‪ ،‬الذي يقوده مجموعة تتمتع بقدرة كبرة من‬ ‫التأث�ر‪ ،‬لها صفات مش�ركة ليس من الصعوب�ة عى امتابع‬ ‫العادي رصده�ا‪ ،‬من أبرز تلك الصفات أنها من فئة إذا أُع ُ‬ ‫طوا‬ ‫ضوا‪ ،‬وإن حُ رموا منها س�خ ُ‬ ‫منه�ا َر ُ‬ ‫طوا‪ ،‬تطمح أن يكون لها‬ ‫دور ي امش�اركة ي تس�ير القرار وااس�تحواذ عى يء من‬ ‫النفوذ‪ ،‬وأخرى لديها خافات قديمة أو صدر بحقها عقوبات‬ ‫س�ابقة‪ ،‬فأصبحت كل آرائها وتحريضه�ا خاليا ً من الحيادية‬ ‫وموجهة بدافع الحقد وتصفيات الحسابات‪.‬‬ ‫أم�ا مجموع�ة النك�رات فهم ب�ا أدنى ش�ك أع�داء‪ ،‬لن‬ ‫أصد َِقهم أبدا ً ي أنهم حريصون عى أمني وأمن أبنائي‪.‬‬ ‫هؤاء يتصدرون دائما ً امش�هد عندما تكون هناك قضية‬ ‫رأي عام‪ ،‬أو حادثة تهيج الجماهر‪ ،‬فينفخون ي أوارها حتى‬ ‫أنه م�ن زخرف كامهم‪ ،‬يعجب�ك قولهم‪ ،‬وإن يقولوا تس�مع‬ ‫لهم‪ ،‬مثل قضية الطفلة رهام‪ ،‬ومثل تحوير قضية امتس�للن‬ ‫إى تش�كيك ي اأم�ن‪ ،‬كذلك م�ن صفاتهم أنهم فرق�اء أعداء‪،‬‬ ‫ولك�ن كالرات ا يفرقون إا عى البغاء‪ ،‬تحس�بهم جميعا ً‬ ‫وقلوبهم شتى‪ ،‬امتشددون أقى اليمن وامتفسخون أقى‬ ‫اليسار‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ُس�كت لهذه الفئة سوى التعجيل بمزيد‬ ‫أخراً‪ ،‬ليس من م‬ ‫من اإصاح الرشيد‪ ،‬ورعة الرد وتفنيد امزاعم امضللة‪ ،‬حتى‬ ‫ا ينفردوا بالفئة الكبرة الغافلة‪.‬‬ ‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫كشف تحليل محطات امياه‬ ‫والش�بكة الرئيس�ة للمي�اه‬ ‫ي محافظة الب�دع‪ ،‬وبعض‬ ‫اآب�ار ي منطق�ة ال�رف‬ ‫والزيتة وعلق�ان عن تلوثها‬ ‫ببكتريا القولون العادية وبكتريا‬ ‫البسيدوموس‪ ،‬بعد تسجيل تفي‬ ‫ح�اات االته�اب الكب�دي (أ) ي‬ ‫امحافظ�ة ب�ن امواطنن وبعض‬ ‫طالب�ات ام�دارس‪ .‬فيما ش�كلت‬ ‫مديري�ة امي�اه ي امنطق�ة لجنة‬ ‫عاجلة من قس�م امختر للكشف‬ ‫عى جميع اآبار واموقعن امشار‬ ‫إليهما‪ ،‬وأخ�ذ عينات عاجلة منها‬ ‫لتحليله�ا والتأك�د م�ن وج�ود‬ ‫البكتريا‪ ،‬مؤكدة ي الوقت نفس�ه‬ ‫أنه يتم الكش�ف عى اآبار بشكل‬ ‫دوريوعش�وائي‪.‬‬ ‫وكان مستش�فى الب�دع ق�د‬ ‫أرس�ل عين�ات مي�اه م�ن اآبار‬ ‫والش�بكات امائي�ة إى مخت�ر‬ ‫الجودة النوعية بحالة عمار الذي‬ ‫كش�ف عن تلوث امي�اه ببكتريا‬ ‫القول�ون العادي�ة‪ ،‬وبكتري�ا‬ ‫البس�يدوموس‪ .‬وج�اء ي خطاب‬ ‫امستش�فى اموج�ه إى البلدي�ة‪،‬‬ ‫حصل�ت «ال�رق» عى نس�خة‬ ‫من�ه‪ ،‬ب�رورة إغ�اق امواق�ع‬ ‫الت�ي تعرض�ت للتل�وث‪ ،‬وه�ي‬

‫خالد الخريي‬ ‫مح�ل مياه محط�ة امخطط‪ ،‬بر‬ ‫ارت�واز الزيت�ة الرق�ي‪ ،‬مح�ل‬ ‫مياه إحدى امؤسسات الخاصة‪،‬‬ ‫ب�ر ارتواز ثرف بمرك�ز علقان‪،‬‬ ‫مدرس�ة تحفيظ القرآن ابتدائية‬ ‫بن�ات‪ ،‬امدرس�ة اابتدائية اأوى‬ ‫بن�ات بامحافظ�ة‪ ،‬الت�ي أيض�ا ً‬ ‫كانت نسبة اأماح فيها مرتفعة‬ ‫عن الحد امس�موح به‪ .‬كما أظهر‬ ‫الخط�اب خل�و بعض امنش�آت‬ ‫بامحافظة وامناطق امجاورة من‬ ‫التلوث‪ ،‬وهي خ�زان مياه الزيتة‬ ‫بمحط�ة مدي�ن وارت�واز الزيتة‬ ‫الغربي‪.‬‬ ‫وق�ال محاف�ظ الب�دع خالد‬ ‫الخري�ي إن أح�د اموقع�ن‬ ‫املوث�ن يق�ع خ�ارج امحافظة‪،‬‬ ‫وأن اأمر تحت السيطرة‪ ،‬وتلقت‬

‫الحاات التي تم الكش�ف عنها ‪-‬‬ ‫من بينه�م طفل ‪ -‬العاج الازم‪،‬‬ ‫وه�م جميع�ا ً بخ�ر‪ .‬مش�را ً إى‬ ‫أنه ت�م توجي�ه أمان�ة امحافظة‬ ‫والجه�ات امختص�ة اأخ�رى‬ ‫بالعم�ل ع�ى متابع�ة ومعالجة‬ ‫أوضاع جميع امواق�ع التي وجد‬ ‫فيها تلوث‪.‬‬ ‫وذك�ر امحاف�ظ ل�»الرق»‬ ‫أن قدم بعض الشبكات ربما أثر‬ ‫عى امياه ونس�بة اأم�اح فيها‪،‬‬ ‫وت�م توجبه بلدية البدع و»امياه»‬ ‫بالكشف عى امواقع التي شهدت‬ ‫نتائجها تس�جيل ح�اات تلوث‪.‬‬ ‫ولفت إى أن أغل�ب الحاات التي‬ ‫أصيبت كانت تق�وم بجلب امياه‬ ‫بصهاري�ج خاص�ة م�ن مواقع‬ ‫خ�ارج امحافظ�ة مث�ل الزيت�ة‪،‬‬ ‫وبع�ض امواق�ع الصحراوي�ة‬ ‫الت�ي توج�د فيها آب�ار ارتوازية‬ ‫مكشوفة‪.‬‬ ‫أما رئي�س بلدي�ة محافظة‬ ‫البدع امهندس محمد التويجري‪،‬‬ ‫فأكد أنهم حللوا عينات عشوائية‬ ‫من مياه الب�دع ي مختر الجودة‬ ‫النوعي�ة بحال�ة عم�ار‪ ،‬ووجدوا‬ ‫أن هن�اك مياه�ا ً ملوث�ة وعليها‬ ‫إش�كالية‪ ،‬فتم مخاطبة امحافظ‬ ‫لتش�كيل لجنة‪ ،‬ومخاطبة الجهة‬ ‫ذات العاقة‪ .‬وأوضح التويجري‬ ‫أن دورهم رقابي فقط‪ ،‬أما تحليل‬

‫امياه فمسؤولية وزارة امياه‪ ،‬فإذا‬ ‫كانت التحاليل إيجابية يتم إغاق‬ ‫امنش�أة‪ ،‬حتى يأتي خطاب آخر‬ ‫يؤكد خلوها م�ن البكتريا‪ ،‬وأنها‬ ‫صالح�ة لاس�تخدام الب�ري‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أنهم أغلقوا امنش�آت‬ ‫التي ثبت تعرض مياها للبكتريا‬ ‫بنا ًء عى خطاب مستشفى البدع‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أعل�ن الناط�ق‬ ‫الرس�مي للمديرية العامة للمياه‬ ‫بمنطقة تبوك عبدامجيد الفوزان‬ ‫أن لجنة عاجلة من قس�م امختر‬ ‫بامديري�ة انتدب�ت للكش�ف عى‬ ‫جمي�ع اآب�ار واموقعن امش�ار‬ ‫إليهم�ا وأخ�ذ عين�ات عاجل�ة‬ ‫منه�ا لتحليلها‪ ،‬موضح�ا ً أنه يتم‬ ‫الكش�ف عى اآبار بشكل دوري‬ ‫وعشوائي‪.‬‬ ‫وذكر الفوزان أن آبار القرى‬ ‫مسندة إى ركة تشغيل وصيانة‬ ‫مهمته�ا مراقب�ة اآب�ار وقياس‬ ‫نس�بة الكلور مع العلم بأن قسم‬ ‫امختر بامديرية يأخذ عينات من‬ ‫امياه للكشف عليها‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫التقارير التي ترفع بشكل يومي‬ ‫م�ن الركات امش�غلة‪ .‬وأضاف‬ ‫أن هناك مروعا ً جديدا ً لشبكات‬ ‫امي�اه بمحافظ�ة الب�دع وبلغت‬ ‫نس�بة اإنجاز فيه ‪ ،%95‬وسيتم‬ ‫ااستغناء عن الش�بكات القديمة‬ ‫بمجرد اانتهاء منه‪.‬‬

‫ارتفاع نسبة المشاركين في «إبداع»‬ ‫‪ %8‬عن العام الماضي‬

‫مواطن يُ طالب «المرور» بااعتذار‬ ‫بسبب مخالفة بـ ‪ 966‬ألف ريال‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬

‫ارتفعت نس�بة امش�اركن ي‬ ‫اأومبي�اد الوطن�ي لإب�داع‬ ‫العلم�ي «إب�داع» ‪ %8‬ع�ن‬ ‫العام اماي‪ ،‬حي�ث بلغ عدد‬ ‫امش�اركن ه�ذا الع�ام ‪52‬‬ ‫أل�ف طالب وطالب�ة‪ ،‬مقارنة ب�‪48‬‬ ‫ألف طال�ب وطالبة ش�اركوا العام‬ ‫اماي عى مستوى امملكة‪ .‬وتنطلق‬ ‫التصفيات النهائي�ة لأومبياد الذي‬ ‫تنظم�ه مؤسس�ة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫ورجاله للموهب�ة واإبداع «موهبة»‬ ‫بالتعاون مع وزارة الربية والتعليم‪،‬‬ ‫ي قاعة اأمر سلطان بن عبدالعزيز‬ ‫رحمه الل�ه‪ -‬ي فندق الفيصلية ي‬‫الري�اض خ�ال الفرة م�ن ‪8 - 5‬‬ ‫جمادى اأوى ‪1434‬ه�‪.‬‬ ‫وش�هدت امرحل�ة الثاني�ة‬ ‫مش�اركة ‪ 16.728‬طالب�ا ً‬ ‫و‪ 8.275‬طالبة ي مس�ار اابتكار‪،‬‬ ‫و‪ 18.104‬ط�اب و‪ 9.075‬طالبة‬ ‫ي مس�ار البح�ث العلم�ي ي ‪180‬‬ ‫معرض�ا ً أقيم�ت ي مختلف مناطق‬ ‫امملك�ة‪ ،‬وي�رف ع�ى تحكي�م‬ ‫امش�اريع امش�اركة ي مختل�ف‬

‫طالب يعرض مشاركته ي أومبياد العام اماي‬ ‫مراح�ل التصفي�ات نح�و ألف�ي‬ ‫مُحك�م ومحكم�ة م�ن اأكاديمين‬ ‫وامتخصصن‪.‬‬ ‫وأوض�ح ام�رف الع�ام عى‬ ‫أومبي�اد إب�داع ي موهب�ة أحم�د‬ ‫البلوي‪ ،‬أن موهب�ة ووزارة الربية‬ ‫والتعلي�م حرصت�ا ع�ى أن يك�ون‬ ‫هن�اك ركاء يُس�همون ي تطوير‬ ‫فعاليات اأومبياد وتجويد امشاريع‬ ‫وامنافس�ة ي امحافل الدولية بشكل‬ ‫يليق بمكانة امملكة‪.‬‬ ‫يُذك�ر أن اأومبي�اد الوطن�ي‬ ‫لإبداع العلمي مسابقة علميّة تقوم‬

‫(الرق)‬

‫ع�ى أس�اس التناف�س ي مس�اري‬ ‫اابت�كار والبحث العلمي‪ ،‬من خال‬ ‫تقدي�م مش�اريع علميّ�ة فردية أو‬ ‫جماعي�ة وفقا ً للمعاي�ر والضوابط‬ ‫الخاصة بكل مسار‪ ،‬ويتم تحكيمها‬ ‫م�ن قِ ب�ل نخب�ة م�ن اأكاديمي�ن‬ ‫وامختص�ن وف�ق معاي�ر علميّ�ة‬ ‫مح�ددة‪ ،‬به�دف تحديد امش�اريع‬ ‫امتمي�زة لرش�يحها للمراح�ل‬ ‫التنافس�ية اأع�ى‪ ،‬ويتي�ح أومبياد‬ ‫«إبداع» للطاب والطالبات امشاركة‬ ‫والتناف�س ي ‪ 17‬مج�اا ً علمي�ا ً ي‬ ‫مختلف التخصصات‪.‬‬

‫«الحياة الفطرية» تنقل ‪ 40‬فرخ ًا من النعام إلى تونس‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫نقلت الهيئة الس�عودية للحياة‬ ‫الفطرية‪ 40 ،‬من ف�راخ النعام‬ ‫أحمر الرقبة‪ ،‬من محمية محازة‬ ‫الصي�د (‪ 160‬كيلوم�را ً غ�رب‬ ‫الطائ�ف) إى تون�س‪ ،‬إع�ادة‬ ‫توطينه�ا ي امحمي�ات التونس�ية ‪.‬‬ ‫وقال رئيس الهيئة الس�عودية للحياة‬ ‫الفطري�ة اأم�ر بندر بن س�عود بن‬ ‫محم�د‪ ،‬إن إرس�ال ف�راخ النع�ام إى‬ ‫وزارة الفاح�ة والبيئ�ة التونس�ية‬ ‫بغرض إع�ادة توطينه�ا ي امحميات‬ ‫الطبيعية يأتي لدع�م أوار التعاون‬ ‫بن امملكة والدول العربية الش�قيقة‬ ‫وتفعي�ل الرنامج التنفي�ذي للتعاون‬ ‫العلم�ي والفن�ي اموقع ب�ن البلدين‬ ‫بتون�س ‪2009‬م‪ ،‬ودعما ً م�ن الهيئة‬ ‫الس�عودية للحياة الفطرية مش�اريع‬

‫طال�ب مواط�ن اإدارة العام�ة للم�رور بتقدي�م‬ ‫اعت�ذار رس�مي ل�ه أو رفع دع�وى ل�دى ديوان‬ ‫امظالم‪ ،‬بس�بب رس�الة نصية أرس�لت ل�ه تُفيد‬ ‫بتس�جيل مخالفة تجاوز للرع�ة امحددة بأكثر‬ ‫م�ن ‪ 25‬كيلو مرا ً بقيم�ة ‪ 966‬ألفا ً و‪ 500‬ريال‪،‬‬ ‫وسببت له نوبة إغماء وارتفاع للضغط والسكر‪.‬‬ ‫وقال امعل�م امتقاعد تركي القحطان�ي (‪ 63‬عاما ً‬ ‫م�ن س�كان محافظة عفي�ف)‪ ،‬إنه تفاجأ برس�الة عى‬ ‫هاتف�ه النقال من إدارة امرور تفيد بتس�جيل امخالفة‪،‬‬ ‫وتع�رض لنوبة إغماء كادت ت�ودي بحياته بعد قراءته‬ ‫الرسالة‪.‬‬ ‫وأضاف «وصلتني الرسالة ي حواي الحادية عرة‬ ‫صباحا ً وفجعت من مبل�غ امخالفة‪ ،‬وراجعت ي حينها‬ ‫مدي�ر م�رور محافظة عفي�ف‪ ،‬وأكدت له أن الرس�الة‬ ‫مصدرها امرور‪ ،‬وبعد التأكد من الحاس�ب اآي اتضح‬ ‫أن مجموع مخالفاتي ‪ 800‬ريال فقط‪ ،‬ولم تتضح تلك‬ ‫امخالفة وا موقعها»‪.‬‬ ‫وتاب�ع القحطان�ي «مدير م�رور عفيف أوضح ي‬ ‫أن الرس�الة قد تكون بسبب خلل ي الحاسب اآي‪ ،‬ولم‬ ‫يستجب لطلبي بتزويدي بمشهد يثبت الخلل‪ ،‬واتصلت‬ ‫بأحد منسوبي إدارة مرور الرياض بالنارية وزودته‬ ‫بالرس�الة للتأكد من صحته�ا‪ ،‬إا أنه تجاهل اتصااتي‬ ‫بعد ذلك»‪.‬‬ ‫وذك�ر القحطاني أن محافظ�ة عفيف ا يوجد بها‬ ‫نظام س�اهر‪ ،‬ولم تُغادر سيارته امحافظة منذ أكثر من‬ ‫ش�هرين‪ ،‬وأبدى تخوفه م�ن أن تُرصد قيمة امخالفة ي‬

‫نقل فراخ النعام‬ ‫امحافظ�ة واإنم�اء وإع�ادة التوطن‬ ‫لأحي�اء الفطري�ة الن�ادرة وامهددة‬ ‫باانقراض ي البلدان العربية‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن الهيئ�ة الس�عودية‬ ‫للحي�اة الفطري�ة نجح�ت ي إكث�ار‬ ‫وإع�ادة توط�ن طائر النع�ام أحمر‬

‫الرقب�ة ي محمية مح�ازة الصيد منذ‬ ‫العام ‪1994‬م‪ ،‬وشهدت أعداده تزايدا ً‬ ‫مضطردا ً مع تحسن الظروف البيئية‬ ‫وامناخي�ة وإدارة امجموع�ات الرية‪،‬‬ ‫ووصل�ت أعداده إى حواي ‪ 300‬طائر‬ ‫ي امحمية‪.‬‬

‫سجون القصيم ُتطلق ‪ 35‬سجين ًا‬ ‫بريدة � الرق أطلق�ت إدارة س�جون منطق�ة القصيم‬ ‫راح س�تة س�جناء م�ن س�جناء الح�ق الع�ام‪ ،‬و‪29‬‬ ‫بالكفال�ة‪ ،‬ممَ ن تنطبق عليهم روط العفو تنفيذا ً لأمر‬ ‫املكي‪.‬‬ ‫وأوضح مدير إدارة س�جون امنطق�ة العميد صالح بن‬ ‫عبدالل�ه القرزعي‪ ،‬أن لجان العفو مس�تمرة ي دراس�ة‬ ‫قضاي�ا الن�زاء ليت�م إط�اق راح مَ ن تنطب�ق بحقه‬ ‫تعليمات العفو‪ ،‬مشرا ً إى أن اللجان تحظى بمتابعة من‬ ‫أمر منطقة القصيم ونائبه‪.‬‬

‫تشكيل لجان المجلس العلمي بجامعة حائل‬ ‫حائل � الرق أع�اد امجل�س العلم�ي بجامع�ة حائل ي‬ ‫جلس�ته الثالث�ة للع�ام ال�دراي ‪1434/1433‬ه� التي‬ ‫عقده�ا أمس اأول‪ ،‬برئاس�ة وكي�ل الجامعة للدراس�ات‬ ‫العلي�ا والبحث العلم�ي الدكتور عثمان العامر‪ ،‬تش�كيل‬ ‫لجان�ه الداخلية‪ ،‬ورف�ع مجلس الجامعة توصية بإنش�اء‬ ‫مجل�ة جامع�ة حائ�ل ي ثاثة ف�روع هي‪ :‬ف�رع العلوم‬ ‫اإنسانية‪ ،‬وفرع العلوم اأساسية‪ ،‬وفرع العلوم الصحية‪،‬‬ ‫وإنش�اء مجلة علمية باس�م الجمعية العلمية الس�عودية‬ ‫للعمل التطوعي‪.‬‬

‫ورشة عن إدارة اأدوية بجازان‬ ‫جازان ‪ -‬الرق اختتمت أمس‪ ،‬ورشة عمل بمستشفى املك‬ ‫فهد امركزي بجازان‪ ،‬عن كيفية إدارة واس�تخدام اأدوية‬ ‫داخل امنشآت الصحية وآلية التعامل معها‪.‬‬ ‫وذك�ر الناطق اإعامي بصحة جازان محمد الصميي‪َ ،‬‬ ‫أن‬ ‫الورشة تنقس�م إى قس�من نظري وعمي‪ ،‬وقدمها عضو‬ ‫اللجنة الدولية امش�ركة اعتماد امستشفيات ااستشاري‬ ‫اأمريكي الدكتور ريتش�ارد مولتيني‪ ،‬مبينا ً أنها تستهدف‬ ‫جمي�ع العاملن ي امستش�فى من أطب�اء واختصاصين‬ ‫وفنين‪ ،‬وتهدف إى رفع أداء وكفاءة اممارس�ن الصحين‬ ‫ي كيفية التعامل مع اأدوية‪.‬‬

‫انطاق فعاليات الملتقيات المدرسية في الجوف‬ ‫الجوف ‪ -‬الرق نف�ذت اإدارة العام�ة للربي�ة والتعلي�م‬ ‫ي منطق�ة الج�وف ممثل�ة ي إدارة التخطي�ط والتطوير‪،‬‬ ‫فعاليات املتقى ام�دري للمناهج بمرحلته الثانية ي عدد‬ ‫من مدارس البنن والبنات‪.‬‬ ‫وأوضحت مس�اعدة مدي�ر إدارة التخطيط والتطوير‬ ‫س�هام الحم�دان‪ ،‬أن�ه تم اختي�ار ثماني م�دارس للبنات‬ ‫لتنفيذ فعاليات املتقى‪ ،‬التي تتضمن ورش عمل وحوارات‬ ‫وبحوث‪ ،‬ومبادرات التميز‪ ،‬وتس�تمر مدة أس�بوعن بواقع‬ ‫يومن لكل مدرسة‪ ،‬مضيفة أن املتقيات تهدف إى تكوين‬ ‫رؤية واقعية لتطوير امناهج‪.‬‬

‫يوم لابتكار في جامعة المجمعة‬ ‫الرسالة ويتضح فيها مبلغ امخالفة‬

‫(الرق)‬

‫سجله احقاً‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أوضح مدي�ر م�رور محافظة عفيف‬ ‫الرائ�د عوج�ان العتيبي ل�� «الرق»‪ ،‬أن هن�اك خلاً‬ ‫حدث ي نظام الرس�ائل لخدمة «تم» ما أدى إى إرسال‬ ‫رس�ائل مواطنن بمخالفات مبالغها غر معقولة‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أنه تم معالجة الخلل من اإدارة العامة للمرور‪ ،‬وعادت‬ ‫امخالفات الحقيقية ي النظام‪.‬‬ ‫وق�دم الدعوة للمواط�ن القحطاني لزي�ارة مرور‬ ‫عفي�ف‪ ،‬والتأكد من بياناته‪ ،‬وإرس�ال خط�اب لإدارة‬ ‫العام�ة للم�رور إعطائ�ه مش�هدا ً يؤك�د ع�دم صحة‬ ‫الرسالة‪ ،‬ويُبن مخالفاته الصحيحة ي النظام‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق نظمت عم�اد ُة البحث العلم�ي ي جامعة‬ ‫امجمع�ة‪ ،‬فعاليات ي�وم البح�ث العلمي واابت�كار تحت‬ ‫رعاية مدير الجامعة الدكتور خالد امقرن‪ ،‬وحضور عمداء‬ ‫الكلي�ات‪ ،‬والعمادات امس�اندة‪ ،‬وأعضاء هيئ�ة التدريس‪،‬‬ ‫ومديري اإدارات‪.‬‬ ‫وذك�ر عميد البح�ث العلمي الدكتور محمد الس�ويد‪،‬‬ ‫أن العمادة س�ركز ه�ذا العام عى جمي�ع اإنتاج العلمي‬ ‫أعض�اء هيئة التدريس من الجنس�ن ي الجامعة‪ ،‬س�واء‬ ‫كان مدعوما من الجامعة أو منش�وراً‪ ،‬وكذلك إبراز جانب‬ ‫ااخراع واابتكار‪ ،‬وجناح للمشاركات امتوقعة ي امعرض‬ ‫الدوي لابتكارات بجنيف للعام ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وكرم مدير الجامعة الجهات امشاركة‪ ،‬ومراكز البحث‬ ‫العلمي ي الجامعة‪ ،‬وافتتح امعرض امصاحب للفعاليات‪.‬‬

‫ملتقى سعودي يُ ناقش التوجهات الحديثة لتخطيط وتصميم المستشفيات‬ ‫الرياض � الرق‬

‫(الرق)‬

‫بالمختصر‬

‫أبطال التويتر‬ ‫«ا يحاربون‬ ‫من أجلنا!»‬

‫ع�ى وادي بدنة بط�ول ‪ 150‬مراً‪،‬‬ ‫وع�رض ‪ 30‬مرا ً بتكلف�ة تصل إى‬ ‫‪ 16‬ملي�ون ريال‪ ،‬ومدة تنفيذ ‪540‬‬ ‫يوماً‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬ذك�ر أم�ن أمانة‬ ‫الحدود الشمالية امهندس عبدامنعم‬ ‫الراش�د ل�� «ال�رق»‪ ،‬أ َن ميزانية‬

‫اأمانة لهذا العام بلغت ‪ 840‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬مبينا ً أن هناك مشاريع بلدية‬ ‫متعددة س�تخدم امنطقة من حيث‬ ‫البنية التحتية كمش�اريع الس�فلتة‬ ‫ً‬ ‫إضافة‬ ‫واإن�ارة وأرصفة الط�رق‪،‬‬ ‫إى عدد من اميادين وجسور امشاة‬ ‫بتصامي�م جدي�دة ومختلف�ة ع�ن‬

‫الحالية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وأوض�ح أن اأمان�ة قام�ت‬ ‫بفت�ح أربعة مش�اريع حالي�اً‪ ،‬وتم‬ ‫البدء ي تنفيذه�ا‪ ،‬مطالبا ً الركات‬ ‫وامؤسس�ات امنف�ذة بالتفاعل مع‬ ‫اأمان�ة واالت�زام بم�دة تنفيذ تلك‬ ‫امشاريع‪.‬‬

‫انطل�ق ي فن�دق ماريوت‬ ‫الرياض أمس‪ ،‬تحت رعاية‬ ‫وزي�ر الصح�ة الدكت�ور‬ ‫عبدالل�ه الربيع�ة‪ ،‬املتقى‬ ‫الس�عودي اأول لتخطيط‬ ‫وتصمي�م امستش�فيات‪ ،‬تحت‬ ‫عن�وان‪« :‬التوجه�ات النظري�ة‬ ‫والتقني�ة الحديث�ة وأثره�ا ي‬ ‫تصميم امستشفيات»‪.‬‬ ‫ويناق�ش املتق�ى تخطيط‬ ‫وتصميم امباني الصحية وعناية‬ ‫امملك�ة بها لخدمة ه�ذا امجال‬ ‫الحيوي امرتبط بحياة اإنسان‪،‬‬ ‫كم�ا تع�د امبان�ي الصحي�ة‬ ‫وامستش�فيات م�ن الناحي�ة‬

‫الهندس�ية م�ن أكث�ر امبان�ي‬ ‫ً‬ ‫تعقي�دا ً‬ ‫وصعوب�ة‪ ،‬ب�دءا ً م�ن‬ ‫تخطيطها وتصميمه�ا الطبي‪،‬‬ ‫م�رورا ً بإنش�ائها وتنفيذه�ا‪،‬‬ ‫وانته�ا ًء بتش�غيلها وصيانتها‪،‬‬ ‫ي محاولة للتع�رف عى أحدث‬ ‫التوجه�ات النظرية والتقنية ي‬ ‫هذا امج�ال‪ ،‬وأثرها عى تصميم‬ ‫امستش�فيات‪ ،‬من خال أوراق‬ ‫عم�ل يعرضها خال جلس�ات‬ ‫املتق�ى نخب�ة م�ن امعمارين‬ ‫والخ�راء الدولي�ن امهتم�ن‬ ‫بمج�ال تخطي�ط وتصمي�م‬ ‫امستشفيات‪.‬‬ ‫كما سيستعرض امشاركون‬ ‫آخر امس�تجدات ي هذا امجال‪،‬‬ ‫وتس�ليط الض�وء ع�ى واق�ع‬

‫امنظوم�ة الصحي�ة ي امملكة‪،‬‬ ‫والتحدي�ات الت�ي تواجهها‪ ،‬إى‬ ‫جان�ب س�بل اارتق�اء بالعمل‬ ‫ي قط�اع الصح�ة‪ ،‬والتع�رف‬ ‫ع�ى آخ�ر امس�تجدات الت�ي‬ ‫ط�رأت عى النظري�ات العلمية‪،‬‬ ‫وتبادل الخ�رات محليا ً وعامياً‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى دع�م و تش�جيع‬ ‫البحث العلمي ي هذا امجال‪.‬‬ ‫وتتضم�ن مح�اور املتقى‬ ‫أيض�ا ع�ددا ً م�ن اموضوع�ات‬ ‫امهم�ة‪ ،‬م�ن بينه�ا ااتجاهات‬ ‫الحالي�ة ي تصمي�م امبان�ي‬ ‫الصحي�ة‪ ،‬وفص�ل خط�وط‬ ‫الحرك�ة الخارجية والداخلية ي‬ ‫امستش�فيات‪ ،‬والدلي�ل الطبي‬ ‫عى تأثر عنار البيئة امحيطة‬

‫ي معدل نمو اأطفال امولودين‬ ‫قبل موعدهم الطبيعي‪ ،‬ومعاير‬ ‫تخطيط وتصميم امستشفيات‪،‬‬ ‫وااختاف�ات ب�ن امعاي�ر‬ ‫وااتجاهات امس�تقبلية بغرض‬ ‫التواف�ق وتقلي�ص ااختافات‬ ‫بن اأك�واد والقوان�ن‪ ،‬وكذلك‬ ‫تصمي�م امباني الصحي�ة التي‬ ‫توفر الحلول اإبداعية وامائمة‬ ‫للع�ادات والتقالي�د امحلي�ة‪،‬‬ ‫والتي تس�اعد ع�ى توفر البيئة‬ ‫امناسبة للمرى وطاقم العمل‪،‬‬ ‫وااتجاهات الهندس�ية الحالية‬ ‫ي تصمي�م الرعاي�ة الصحي�ة‬ ‫امس�تدامة‪ ،‬وتطوي�ر عملي�ة‬ ‫التش�غيل ي تصمي�م امبان�ي‬ ‫الصحي�ة‪ ،‬إضاف�ة إى تأث�ر‬

‫ااستعداد للكوارث عى تصميم‬ ‫امستش�فيات‪ ،‬وكيفية مساعدة‬ ‫البنية التحتية الذكية ي تقليص‬ ‫تكالي�ف التش�غيل وتحس�ن‬ ‫مس�توى الخدم�ات والرعاي�ة‬ ‫امقدم�ة للم�رى‪ ،‬إى جان�ب‬ ‫استعراض دراسة ميدانية أداء‬ ‫مواد تشطيب غرف العمليات ي‬ ‫امستشفيات اأمريكية‪.‬‬ ‫يذك�ر أن املتق�ى يُقام عى‬ ‫هامش�ه امع�رض امصاح�ب‬ ‫لل�ركات امعني�ة‪ ،‬بمش�اركة‬ ‫أكث�ر من عري�ن ركة وجهة‬ ‫متخصص�ة س�تعرض أح�دث‬ ‫ما توص�ل إليه عل�م التخطيط‬ ‫وتصميم اأبني�ة الصحية دوليا ً‬ ‫وتجهيزاتها‪.‬‬


‫حوادث‬

‫‪9‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫الجهات اأمنية تفض تجمُ ع ًا في وادي الدواسر بعد وفاة مصري برصاصة خاطئة‬ ‫وادي الدوار ‪ -‬مسفر القحطاني‬ ‫تدخل�ت الجه�ات اأمنية‪ ،‬أم�س‪ّ ،‬‬ ‫لفض تجم�ع قرابة‬ ‫‪ 100‬مقي�م م�ري أم�ام مستش�فى وادي الدوار‬ ‫الع�ام‪ .‬وكان التجمّ �ع قد بدأ بع�د معلومات عن مقتل‬ ‫مقيم مري فجرا ً برصاص قوات الطوارئ‪ ،‬ونقله إى‬ ‫امستش�فى‪ .‬وقد احتشد امتجمهرون أمام قسم العناية‬ ‫امرك�زة وي الصالة الداخلية من امستش�فى‪ ،‬قبل أن تتدخل‬ ‫الدوريات اأمنية‪.‬‬ ‫وقال�ت مصادر مطلع�ة إن امتجمهري�ن قاوموا رجال‬ ‫اأم�ن الذي�ن جاءوا ي فرقة عى رأس�ها مدي�ر رطة وادي‬ ‫الدوار العقيد عبدالله عبدالرحمن السدرة‪.‬‬ ‫وقد تدخل وكيل امحافظ�ة خالد بن محمد الغماس ي‬ ‫اموضوع إنهاء التجمهر وزار قس�م العناي�ة امركزة برفقة‬ ‫مدير امستش�فى باإنابة مبخوت بن نار الدوري‪ ،‬وقابل‬ ‫أشخاصا ً أصيبوا ي عملية مقاومتهم لرجال اأمن‪.‬‬ ‫وق�ال الغماس ل�� «ال�رق» إن�ه قاب�ل امتجمهرين‬ ‫وأوض�ح ما لهم وما عليهم‪ ،‬وأكد لهم أن اإجراءت الرس�مية‬

‫س�وف تُتخذ بموجب النظام‪ ،‬بما ي ذلك حفظ حقوق امقيم‬ ‫امتوى‪ ،‬من قبل امحافظ واأجهزة اأمنية اأخرى‪.‬‬ ‫ونف�ى الوكي�ل اس�تخدام رج�ال اأم�ن الق�وة لفض‬ ‫التجمهر‪ ،‬وقال «لم تكن محاولة رب بل محاولة س�يطرة‬ ‫ع�ى الوض�ع‪ ،‬خاصة أن بعض اأش�خاص كان�وا مندفعن‬ ‫وثائرين»‪.‬‬ ‫وي اتجاه مماثل كش�فت مصادر أساس امشكلة‪ ،‬وهي‬ ‫مقت�ل امقيم ام�ري فج�راً‪ ،‬وأوضحت امص�ادر أن رجال‬ ‫الطوارئ اشتبهوا بمركبة فيها ثاثة أشخاص كانت تسر ي‬ ‫موقع قريب من س�وق امواي‪ ،‬وبعد استيقافها حاول رجال‬ ‫الطوارئ إركاب امقيم إحدى السيارات الرسمية‪ ،‬ولكنه قاوم‬ ‫وهرب بالسيارة‪ ،‬فقاموا بإطاق طلقة تحذيرية‪ ،‬وقد أصابته‬ ‫الطلق�ة‪ ،‬وتم نقله عى الفور للمستش�فى لكنه ت�وي متأثرا ً‬ ‫بنزي�ف‪ .‬وأضاف�ت امص�ادر أن الطلقة أصابت�ه ي ريان‬ ‫فخ�ذه اأيمن‪ .‬وتم إس�عافه ي حينها لكن اإصابة تس�ببت‬ ‫ي انخف�اض نبضات القلب فتوي‪ ،‬وم�ن ثم تجمع عدد كبر‬ ‫من معارفه ومواطنيه وحاولوا اقتحام قس�م العناية امركزة‪،‬‬ ‫حتى تدخلت الجهات اأمنية وتمت السيطرة عى الوضع‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫مواطن يحاول خطف طفلته من مستشفى صامطة‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الصميي ألق�ت الجه�ات اأمني�ة أم�س اأول‬ ‫القب�ض عى مواط�ن حاول خطف ابنته (‪ 10‬أش�هر) امنوّمة ي‬ ‫مستش�فى صامطة العام برفقة والدتها‪ ،‬بعد أن اكتشفه حراس‬ ‫امستش�فى وهو يتس�لل بها ي أوق�ات الزيارة الرس�مية‪ .‬وقال‬ ‫امتحدث اأمني لرطة منطقة جازان العقيد عوض القحطاني‪،‬‬ ‫إن الرجل أخذ طفلته وحاول الخروج بها من امستش�فى‪ ،‬ولكن‬ ‫يقظ�ة حراس امستش�فى حال�ت دون خروجه‪ ،‬حي�ث تم إباغ‬ ‫الرطة‪ ،‬التي ب�ارت اموقع‪ ،‬وتبن أن الرجل مطلوب ي قضية‬ ‫أخرى‪ .‬الشؤون الصحية ي منطقة جازان أوضحت عر امتحدث‬ ‫اإعام�ي محمد عي‪ ،‬أن الرج�ل دخل ي وقت الزي�ارة‪ ،‬وحاول‬ ‫الخروج بابنته خلس�ة‪ ،‬لكن محاولته باءت بالفش�ل‪ ،‬وتم كشفه‬ ‫وتوقيفه‪ ،‬فيما أعيدت الطفلة إى والدتها‪.‬‬

‫مصرع اثنين في حادث على طريق أبو عريش ‪ -‬جازان‬

‫أحد امصابن بعد مقاومته رجال اأمن‬

‫أحد أقارب امتوى‬

‫(الرق)‬

‫تماس كهربائي يثير فزع ‪ 450‬طالبة بالمدينة‪ ..‬وحاات إغماء بسبب التدافع‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدالرحمن حمودة‪ ،‬عبدامجيد عبيد‬ ‫تس�بب تماس كهربائي ي أحد ع�دادات الكهرباء‬ ‫بمدرس�ة أهلية للبن�ات بامدينة امن�ورة ي إخاء‬ ‫‪ 450‬طالبة من امدرسة قبل انتهاء الدوام امدري‬ ‫بس�اعة ونصف الس�اعة‪ ،‬فيما لم يتم تسجيل أي‬ ‫إصابات بن الطالبات س�وى حاات محدودة من‬ ‫اإغماء بسبب الهلع تم إفاقة بعضهن باموقع فيما نقلت‬ ‫بع�ض الحاات بواس�طة اله�ال اأحمر للمستش�فى‬ ‫لاطمئنان عليهن‪ ،‬وخرجن بصحة جيدة‪.‬‬ ‫وق�ال الناط�ق اإعام�ي بالدف�اع امدن�ي بامدينة‬ ‫امن�ورة العقيد خال�د الجهني إن غرف�ة العمليات تلقت‬ ‫باغا قبيل ظهر أمس عن تماس كهربائي داخل مدرسة‬ ‫ثانوية للبن�ات‪ ،‬ووجهت فرقتي إطفاء وثاث فرق إنقاذ‬ ‫وإس�عاف للموق�ع‪ ،‬مبين�ا أن التم�اس كان ي القاطع‬ ‫الداخ�ي ي أح�د «الطبلونات» مما س�بب خوف�ا وهلعا‬ ‫وحاات إغماء بسيطة بن الطالبات‪.‬‬

‫لحظة مبارة الجهات اأمنية واإسعاف موقع امدرسة وقت الحادث (تصوير‪ :‬محمد امحسن)‬ ‫وذكر ع�ي الحامد‪ ،‬أحد أولياء أم�ور الطالبات‪ ،‬إن‬ ‫ابنت�ه بالص�ف الثان�ي الثان�وي‪ ،‬تعرض�ت اختناقات‬

‫بس�يطة عولجت عى إثرها بجرعات أوكسجن لتنشيط‬ ‫ال�دورة الدموي�ة‪ ،‬مش�را إى أن الحادث لم يكن س�وى‬

‫تم�اس كهربائ�ي وأن كل تل�ك الح�اات وقعت بس�بب‬ ‫الخ�وف والهلع‪ .‬وأضاف يوس�ف امغ�ذوي أن الجهات‬ ‫اأمنية واإس�عاف باروا اموقع بش�كل ريع مما أدى‬ ‫إى رعة احتواء الحادث‪.‬‬ ‫م�ن جهته ق�ال امدي�ر الطبي امناوب بمستش�فى‬ ‫ال�دار الدكتور أحمد الصفدي إن امستش�فى بار عر‬ ‫حاات واحدة منها لطالب�ة مصابة بالربو وكانت اأكثر‬ ‫تأثر نظرا لس�قوطها ع�ى ظهرها أثن�اء عملية اإخاء‪،‬‬ ‫مما اضطره�م إجراء مزي�د من الفحوصات واأش�عة‬ ‫لاطمئنان عليها‪.‬‬ ‫أما حارس امدرسة فأشار إى أن التماس الذي وقع‬ ‫ي عداد الكهرباء كان بس�يطا إا أن رائحته تس�ببت ي‬ ‫إش�اعة الخوف بن الطالبات جعلتهن يسارعن للخروج‬ ‫دون االتزام بآلية اإخ�اء النظامية‪ ،‬خاصة وأن العداد‬ ‫كان يقع بجوار مخرج الطوارئ‪.‬‬ ‫مش�را إى تلق�ي ‪ 28‬طالب�ة لإس�عافات اأولي�ة‬ ‫باموقع فيما نقل عدد آخر إى امستشفيات‪.‬‬

‫إصابة ثاثة نزاء في فرضية حريق بسجن ثار جدة‪ :‬خاف عائلي ينتهي بثاث‬ ‫ثاثة نزاء بإصابات متفرق�ة‪ ،‬نُقل اثنان‬ ‫نجران ‪ -‬الرق‬ ‫جرائم‪ ..‬وانتحار القاتل‬ ‫منه�م إى مستش�فى ث�ار الع�ام‪ ،‬بينم�ا‬

‫جانب من الحادث‬

‫(الرق)‬

‫جازان ‪ -‬ماجد ضباح لق�ي ش�خصان مرعهم�ا أم�س‪ ،‬إثر‬ ‫ح�ادث مروري بن س�يارتن ع�ى طريق أبو عري�ش � جازان‪،‬‬ ‫وذلك بسبب الرعة الزائدة‪ .‬وقال الناطق اإعامي مرور منطقة‬ ‫جازان النقيب فواز الريف‪ ،‬إن الحادث وقع عند الس�اعة ‪8:30‬‬ ‫صباحاً‪ ،‬حيث انحرفت سيارة من نوع (هونداي أكسنت) يقودها‬ ‫مواطن عريني إى الجزيرة الوس�طية‪ ،‬ما تس�بب ي دخولها إى‬ ‫امس�ار الثاني واصطدامها بسيارة من نوع (هايلوكس) يقودها‬ ‫مواطن (‪ 28‬عاماً)‪ ،‬مش�را إى أن مدير قس�م الحوادث ي مرور‬ ‫ٍ‬ ‫دوريات‪.‬‬ ‫جازان بار الحادث مع‬

‫احتراق شاحنة على طريق الرياض ‪ -‬الطائف‬

‫راع سبعة آاف ريال‬ ‫متسلل يسرق من ٍ‬ ‫راع أثيوب�ي س�بعة آاف ري�ال‪،‬‬ ‫عفيف ‪ -‬سامي امجيدير رق ٍ‬ ‫وهاتفا ً جواا ً من أحد الرعاة الهنود ي عفيف مس�تغاً غيابه عن‬ ‫الخيم�ة الت�ي كان يقيم فيها‪ .‬وتجري الجه�ات امختصة البحث‬ ‫عن الجاني‪ .‬من جانبها‪ ،‬تقوم الجهات اأمنية ي محافظة عفيف‬ ‫بحملة مش�ددة ع�ى مخالفي أنظم�ة اإقامة ي امدين�ة والقرى‬ ‫والجب�ال امحيط�ة بها م�ا دفع الكثر م�ن العمال�ة إى الهروب‬ ‫وامغادرة إى مناطق أخرى وهو يدفع بعضهم إى ارتكاب جرائم‬ ‫الرقة قبل هروبهم‪.‬‬

‫جانب من تنفيذ الفرضية‬

‫(الرق)‬

‫ناقات الغاز وراء ‪ 3334‬حادث ًا‪ ..‬ووفاة وإصابة ‪ 385‬خال تسع سنوات‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫كشفت امديرية العامة للدفاع امدني‪،‬‬ ‫أن ح�وادث ناقات الغاز وام�واد الخطرة‬ ‫بلغت خال الفرة من ‪1432 - 1424‬ه�‪،‬‬ ‫‪ 3334‬حادث�ا ً تس�ببت ي وف�اة ‪ 85‬فردا ً‬

‫وإصابة ما يزيد عى ‪ 300‬آخرين‪.‬‬ ‫جاء ذل�ك خال الورق�ة العلمية التي‬ ‫قدمه�ا مدي�ر إدارة اأنش�طة الخط�رة‬ ‫ب�اإدارة العامة للس�امة العقي�د إبراهيم‬ ‫الغام�دي صباح أمس ي مدين�ة الرياض‪،‬‬ ‫خال املتقى ال�ذي نظمته امديرية العامة‬

‫للدف�اع امدن�ي تحت ش�عار «ااس�تخدام‬ ‫اآم�ن للغ�از والوق�ود» مؤك�دا ً رورة‬ ‫تواف�ر معاير الس�امة ي ش�احنات نقل‬ ‫الغ�از وامحروقات‪ .‬وق�د اطلعت «الرق»‬ ‫عى نس�خة من ورق�ة العمل الت�ي قدمها‬ ‫الغام�ديياملتق�ى‪.‬‬

‫تح�وّل خ�اف عائ�ي‪ ،‬أم�س‪ ،‬إى‬ ‫رارة أرب�ع جرائم دُفع�ة واحدة؛‬ ‫ه�ي‪ :‬القت�ل‪ ،‬ومحاول�ة القت�ل‪،‬‬ ‫وإش�عال النار عمداً‪ ،‬ث�م اانتحار‪.‬‬ ‫ح�دث ذل�ك ي مدين�ة ج�دة‪ ،‬حن‬ ‫داه�م خمس�يني من�زل أرة طليقت�ه‬ ‫الش�عبي ي حي الجامع�ة‪ ،‬وأردى والدة‬ ‫طليقته بساح ناري‪ ،‬وأصاب طليقته ي‬ ‫يدها وش�قيقتها ي رجلها‪ ،‬قبل أن يُحرق‬ ‫امن�زل‪ ،‬ويُق�دم ع�ى اانتحار بالس�اح‬ ‫نفسه امستخدم ي الجريمة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تكش�فت الجريم�ة وتبعاته�ا بع�د‬ ‫إخم�اد الحريق الذي ش�بّ ي امنزل ذي‬ ‫الدوري�ن‪ .‬وقال الناطق اإعامي ي إدارة‬ ‫الدفاع امدني بمنطقة مكة العقيد س�عيد‬ ‫رحان‪ ،‬إن باغا ً ورد إى غرفة العمليات‬ ‫م�ن طري�ق الدوري�ات اأمنية بنش�وب‬

‫اعتداء على سيارة معلم في الشملي‬ ‫كاريـكـــاتير‬

‫امويه ‪ -‬محمد العطاوي نجا س�ائقا ش�احنتن من اموت بعدما‬ ‫تعرض�ا لحادث اصط�دام عى طري�ق الرياض الطائ�ف الدوي‪،‬‬ ‫أس�فر عن اش�تعال النران ي إحدى الش�احنتن‪ ،‬اأمر الذي أدى‬ ‫إى توقف حركة امرور ع�ى الطريق الريع‪ ،‬فيما هرعت الجهات‬ ‫اأمني�ة إى اموقع‪ .‬وق�ال الناطق اإعامي مدن�ي الطائف العقيد‬ ‫خال�د القحطاني‪ ،‬إن فرقتي إطف�اء وفرقة إنقاذ هرعت إى اموقع‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن الحادث نجم عن اصطدام شاحنتن من غر حمولة‪،‬‬ ‫وأن س�ائق الشاحنة الخلفية لحقت به بعض اإصابات من الخلف‬ ‫مما تس�بب ي إشعال النار ي رأس الشاحنة الخلفية‪ .‬بارت فرق‬ ‫الدفاع امدني عمليات اإطفاء والتفتيش‪ ،‬فيما تلقى امصاب العاج‬ ‫بحضور إسعاف الهال اأحمر وسلم الحادث لجهة ااختصاص‪.‬‬

‫نف�ذت س�جون منطق�ة نج�ران‪،‬‬ ‫صباح أم�س‪ ،‬فرضية حريق وهمي‬ ‫ي س�جن وحدة محافظة ثار‪ ،‬تحت‬ ‫إراف مدير سجون امنطقة العميد‬ ‫عي الش�هري‪ ،‬ومدير وحدة س�جن‬ ‫محافظ�ة ث�ار باإناب�ة النقي�ب عبدالله‬ ‫الغامدي‪ ،‬وانطلق�ت الفرضية ي العارة‬ ‫صباحاً‪ ،‬حي�ث هرعت الجهات امش�اركة‬ ‫للموق�ع‪ ،‬وافرض ي هذه الفرضية إصابة‬

‫تلق�ى الثالث اإس�عافات اأولية والرعاية‬ ‫الصحي�ة داخ�ل وح�دة الس�جن‪ .‬وق�ال‬ ‫العميد الش�هري إن الفرضي�ة تهدف إى‬ ‫ااس�تعداد للحاات الطارئ�ة ي مثل هذه‬ ‫الظروف‪ ،‬مؤكدا ً نجاح الفرضية‪ ،‬وأضاف‬ ‫أن س�جون منطقة نجران تجري س�نويا ً‬ ‫تس�ع فرضيات ي كل من ش�عبة السجن‬ ‫العام ووحدة سجن رورة ووحدة سجن‬ ‫ثار‪ ،‬بواقع ثاث فرضيات لكل سجن‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬

‫حريق ي منزل ش�عبي مكوّن من دورين‬ ‫ي حي الجامعة بجدة‪ ،‬وتم تحريك فرقتي‬ ‫إطف�اء للموقع‪ ،‬وبعد إطفاء الحريق تبن‬ ‫وجود جثتن وس�يدتن مصابتن‪ .‬مشرا ً‬ ‫إى تسليم اموقع للجهات اأمنية‪.‬‬ ‫وب�دوره ق�ال الناط�ق اإعامي ي‬ ‫رطة جدة ام�ازم أول نواف البوق‪ ،‬إن‬ ‫الجهات اأمنية بارت الواقعة‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن امتهم انتحر بس�احه وهو س�عودي‬ ‫الجنس�ية‪ ،‬وق�د افتعل حريق�ا ً ي امنزل‬ ‫الش�عبي بع�د ارتكابه جريمت�ه‪ ،‬قبل أن‬ ‫ينتح�ر مس�تخدما ً نف�س الس�اح الذي‬ ‫أطلق منه النار ع�ى أم طليقته‪ .‬وأوضح‬ ‫أن امنتحر أطل�ق النار عى والدة طليقته‬ ‫«‪ 65‬عاماً»‪ ،‬وأص�اب طليقته «‪ »27‬عاما ً‬ ‫ي يدها اليرى‪ ،‬وش�قيقتها «‪ 23‬عاماً»‪،‬‬ ‫ي رجله�ا اليرى‪ ،‬قبل أن يقتل نفس�ه‪.‬‬ ‫وأض�اف أن امحقق�ن تس�لموا م�رح‬ ‫الجريمة من الدفاع امدني‪.‬‬

‫كريكاتير محليات ص‪ 9‬عبده آل عمران‪-‬مبيت‪-‬‬

‫صورة للسيارة وقد تهشم زجاجها الخلفي‬

‫(الرق)‬

‫عبده آل عمران‬

‫حائل ‪ -‬مطلق البجيدي‬ ‫تعرضت صباح أمس س�يارة معلم ي ثانوية الش�مي‪ 180 ،‬كم غرب‬ ‫منطق�ة حائل‪ ،‬م�ن نوع «هون�داي»‪ ،‬إى ااعتداء م�ن مجهولن أثناء‬ ‫توقفه�ا أم�ام بوابة امدرس�ة‪ ،‬حيث قاموا بتهش�يم الزج�اج الخلفي‬ ‫وامرايا الجانبية‪ .‬وطالب معلمو امدرس�ة من الجهات اأمنية بتكثيف‬ ‫الوج�ود اأمني لحماية س�ياراتهم من ااعت�داءات‪ ،‬وبارت الجهات‬ ‫اأمنية الحادث‪ ،‬وا يزال التحقيق جارياً‪ .‬وعلمت «الرق» أن امعلم تعرض‬ ‫ي اأسبوع اماي للتهديد من أحد الطاب‪.‬‬

‫كاريكاتير محليات ص‪ 9‬عبده آل عمران‪-‬مبيت‪-‬‬


‫ضم‬ ‫المشرفين‬ ‫التربويين‬ ‫إلى جوائز‬ ‫التم ُيز‬

‫الطائف ‪ -‬ماجد الربي‬ ‫وافقت وزارة الربي�ة والتعليم عى‬ ‫ضم امرف�ن وامرفات الربوين‬ ‫إى جائزته�ا الس�نوية للتمي�ز‪،‬‬ ‫وح�ددت مج�اات مش�اركاتهم ي‬ ‫اأعمال الربوية والنرات اإرافية‬ ‫امتميزة‪.‬‬ ‫وكان�ت إدارات الربي�ة والتعلي�م ي‬ ‫امناط�ق وامحافظ�ات قد بدأت بتش�كيل‬

‫محليات‬

‫لج�ان لرصد وتحكي�م اأعم�ال امقدمة‪،‬‬ ‫تضم مس�اعدي مكاتب الربي�ة والتعليم‬ ‫للش�ؤون امدرس�ية وفقا ً لج�دول زمني‬ ‫يب�دأ من الش�هر الج�اري وحتى جمادى‬ ‫اأوى امقبل‪ ،‬وحددت امهام امطلوبة التي‬ ‫تبدأ بتش�كيل اللجان واس�تقبال اأعمال‬ ‫امش�اركة وتحكيمها‪ ،‬وتكري�م الفائزين‬ ‫عى مس�توى إداراتهم التعليمية‪ ،‬ورفعها‬ ‫إى الوزارة لتحكيمها مرة أخرى‪ ،‬وإعان‬ ‫النماذج الفائزة عى مستوى الوزارة‪.‬‬

‫أمير الباحة‬ ‫يوجه‬ ‫ِ‬ ‫باإسراع‬ ‫في تنفيذ‬ ‫المشاريع‬

‫‪11‬‬

‫وجَ ه أمر الباحة اأمر مش�اري بن س�عود بن عبدالعزيز مديري‬ ‫اإدارات الحكومي�ة الخدمية ي منطق�ة الباحة إى أهمية التعجيل‬ ‫بتنفي�ذ مش�اريع اإدارات وفق جداولها الزمني�ة‪ ،‬وااهتمام بآلية‬ ‫التنفيذ من أجل الحفاظ عى بيئة امنطقة وجماليتها السياحية‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك خال اجتم�اع اأمر أم�س بمدي�ري اإدارات الخدمية‪،‬‬ ‫بحضور وكيل إمارة امنطقة ومسؤولن من وزارة النقل واأمانة‪ ،‬لبحث‬ ‫ومناقشة عدد من امشاريع الخدمية التي تقوم بها الجهتان‪ .‬واستعرض‬ ‫ااجتماع امشاريع امقرحة وامزمع تنفيذها وكذلك القائمة‪.‬‬

‫رهام بصحبة عمها محمد‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬

‫ق�ال محم�د الحكمي (ع�م الطفلة ره�ام الحكمي) ل�«ال�رق»‪ ،‬إن‬ ‫اأطباء طمأنوه بأن فروس اإيدز لدى رهام «خامل»‪.‬‬ ‫وأك�د أن رهام تتمتع حاليا ً بصحة جيدة وس�تخضع للعاج مدة‬ ‫ثاثة أشهر‪ ،‬وأضاف «اأطباء ذكروا ي أنها ستكون ي فرة نقاهة مدة‬ ‫ثاثة أش�هر‪ ،‬ويي ذلك فرة العاج‪ ،‬أي أنها س�تخضع لخطة عاجية‬ ‫مدة س�تة أش�هر»‪ .‬ورصدت عدس�ة «ال�رق» الطفلة رهام واابتس�امة ا‬ ‫تُفارقها خال تجولها ي مستشفى املك فيصل التخصي بالرياض برفقة‬ ‫عمها محمد‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫الفوزان في جامعة الملك سعود‪ :‬عاج أعصاب‬ ‫اأسنان بتكلفة ‪ 300‬ريال «خطأ طبي»‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬

‫(الرق � خاص)‬

‫اأمر مشاري خال ااجتماع‬

‫طال�ب مؤتم�ر طب�ي بس�ن‬ ‫قوان�ن وتريع�ات جدي�دة‬ ‫مُلزم�ة عن�د ع�اج ج�ذور‬ ‫وأعص�اب اأس�نان‪ ،‬بحي�ث‬ ‫تكون وف�ق مقايي�س علمية‬ ‫تش�مل امراح�ل العاجي�ة حت�ى‬ ‫تلبيس «السن» امعطوبة‪.‬‬ ‫جاء ذلك ي تجمع طبي نظمته‬ ‫جامعة املك س�عود ب�ن عبدالعزيز‬ ‫للعل�وم الصحي�ة ممثل�ة ي جمعية‬ ‫عاج ج�ذور وأعصاب اأس�نان ي‬ ‫فن�دق الفيصلي�ة بالري�اض أمس‪،‬‬ ‫بحض�ور امدي�ر الع�ام التنفي�ذي‬ ‫للش�ؤون الصحية‪ ،‬ومدي�ر جامعة‬ ‫املك س�عود بن عبدالعزي�ز للعلوم‬ ‫الصحية الدكتور بندر القناوي‪.‬‬ ‫ووص�ف رئي�س الجمعي�ة‬ ‫الس�عودية لعاج ج�ذور وأعصاب‬ ‫اأس�نان ورئي�س امؤتم�ر الدكتور‬ ‫خال�د الف�وزان‪ ،‬ع�اج أعص�اب‬ ‫اأس�نان بتكلف�ة مائ�ة أو ثاثمائة‬ ‫ري�ال بأن�ه «خط�أ طب�ي»‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«تكلفة عاج أعصاب اأس�نان تبلغ‬ ‫بمعدل الس�ن الواحدة نحو خمسة‬ ‫آاف ري�ال إذا تم�ت وف�ق معاير‬ ‫وأس�س علمية واضحة تشمل عاج‬ ‫الجذور ثم الحشوة ثم التلبيسة»‪.‬‬

‫بيادر‬

‫عم «رهام» ‪ :‬فيروس اإيدز‬ ‫«خامل»‪ ..‬وستخضع لخطة عاجية‬

‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬

‫عراك‬ ‫معرض‬ ‫الكتاب‬ ‫صالح الحمادي‬

‫امشاركون ي امؤتمر الطبي‬ ‫وأك�د أن العاج�ات اموجودة‬ ‫ي الس�وق امح�ي حالي�ا ً ا ترتقي‬ ‫إى امس�توى العلمي‪ ،‬وتس�ر بدون‬ ‫مقايي�س صحيح�ة‪ ،‬داعيا ً أصحاب‬ ‫الق�رار إى التعاون م�ع الجمعيات‬ ‫العلمية لوضع امقاييس امناسبة‪.‬‬ ‫ولف�ت الف�وزان إى أنه س�يتم‬ ‫للم�رة اأوى ي تاري�خ امؤتم�رات‬ ‫العلمي�ة بمنطق�ة الرق اأوس�ط‬ ‫إج�راء عملي�ات مجهري�ة لع�اج‬ ‫جذور وأعصاب اأسنان داخل قاعة‬ ‫امؤتمر ومبارة أمام الجمهور عر‬

‫استخدام أحدث التقنيات واأجهزة‬ ‫امجهرية‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أوض�ح الدكتور‬ ‫بندر القناوي‪ ،‬أن امؤتمر س�يبحث‬ ‫عى مدى ثاث�ة أيام أحدث اأبحاث‬ ‫والتقني�ات العلمي�ة ي معالج�ة‬ ‫جذور وأعصاب اأسنان باستخدام‬ ‫اأس�اليب التعليمي�ة الطبي�ة‬ ‫التفاعلي�ة‪ ،‬التي تعتمد عى التدريب‬ ‫امب�ار‪ ،‬م�ع إج�راء ورش عم�ل‬ ‫تتضمن كيفي�ة امعالجات امجهرية‬ ‫امبارة‪.‬‬

‫(الرق)‬ ‫إى ذلك‪ ،‬ش�دد عميد كلية طب‬ ‫اأس�نان بجامع�ة املك س�عود بن‬ ‫عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور‬ ‫عي اأحي�دب‪ ،‬عى أهمي�ة التعاون‬ ‫ب�ن الكلي�ة والجمعي�ات العلمي�ة‬ ‫امتخصصة ي مجال طب اأسنان‪.‬‬ ‫ي الس�ياق‪َ ،‬بن وكيل الجامعة‬ ‫للدراس�ات العلي�ا والش�ؤون‬ ‫اأكاديمي�ة الدكت�ور عبدامجي�د‬ ‫العبدالكري�م‪ ،‬أن اعتاات اأس�نان‬ ‫والف�م لها ارتباط وطي�د باعتاات‬ ‫أعضاء الجسم امرضية‪.‬‬

‫يب�دأ اليوم ع�راك معرض الكتاب ال�دوي ي الرياض‪ ،‬بل إن‬ ‫العراك بدأ قبل سنة‪ ،‬وهذا ا جديد فيه‪ ،‬فهناك تيارات متضادة‬ ‫وأف�كار متضاربة‪ ،‬وامحصل�ة ارتقاء بالذوق الثق�اي العام إى‬ ‫عنان الس�ماء من جهة‪ ،‬والصعود إى هاوية الضحالة من جهة‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫ع�راك خفافي�ش الظام ب�دأ قبل أس�بوعن م�ن انطاق‬ ‫مع�رض الكتاب برس�ائل ضبابي�ة حروفها ظامي�ة ويتوارى‬ ‫أصحابه�ا خل�ف الس�تارة الس�وداء لنق�ص الش�جاعة وعدم‬ ‫امصداقية‪ ..‬أحد أصحاب الرس�ائل الضبابي�ة يدعو دور النر‬ ‫الس�عودية إى عدم امشاركة ي امعرض ما يحتويه هذا امعرض‬ ‫ومعاص عى حد زعمه‪ ،‬ويق�ول آخر إن امعرض‬ ‫من منك�رات‬ ‫ٍ‬ ‫يبي�ع اإلح�اد والكتب اماجن�ة‪ ،‬وزمرة أخرى رفع�ت عقرتها‬ ‫بالص�وت الرفيع عن وجود ااختاط ي ردهات امعرض –نفس‬ ‫دور النر وامكتبات تعرض بضاعتها ي اأس�واق أمام خليط‬ ‫من الرجال والنس�اء ومن كل الجنس�يات طوال العام– (يعني‬ ‫حبكت القضية إثارتها خال امعرض فقط)‪ ،‬وشارف بعضهم‬ ‫عى ش�ق الثوب ولطم الخدود بسبب ما أسموه بالغزو الفكري‬ ‫الثقاي‪.‬‬ ‫طبع�ا ً وج�ود أعضاء هيئ�ة اأم�ر بامع�روف والنهي عن‬ ‫امنك�ر ا يقنع مثل هذه العينات ورقابة وزارة الثقافة واإعام‬ ‫الدقيق�ة ا يطم�ن قلوبهم‪ ،‬وال�وازع الديني والرقاب�ة الذاتية‬ ‫لدينا ا يعرفون بها‪ ،‬فالحكم امس�بق هو اأساس والتصنيف‬ ‫الجاه�ز هو الديدن‪ ،‬ولديهم وحده�م الحقيقة ويعرفون الحق‬ ‫والباطل‪ ..‬وأزين لكم وخروا من طريقهم «الله يخارجنا»‪.‬‬ ‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬


‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫ﺣﻴﺎد‬

‫»أﺧﻮﻧﺔ«‬ ‫اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ‬ ‫و»أﺳﻠﻤﺔ«‬ ‫اﺧﻮان‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ ﺣﺎدﺛﺔ »رﻫﺎم«‪ ..‬أم ﻧﻮرة ﺗﺼﺮخ أﻣﺎم ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ‪:‬‬ ‫ﻋﺒﺪه اﺳﻤﺮي‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻧﻤﻌـﻦ اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ أي ﺟﻤﺎﻋـﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺳـﻨﺠﺪ‬ ‫أن أﺳـﺎس وﻗﺎﻋﺪة وﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﺎﻋـﺎت ﺗﺒﻘﻰ ﰲ ﻳﺪ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﻬﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻨﻮع »اﻟﻌﺮاﺑﻮن« وﺗﺒﺪل »اﻟﻘﻴﺎدﻳﻮن«‪.‬‬ ‫وﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﻨﻈﺮ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ إﱃ ﻣﺆﺳﺴﻬﺎ ﻛﺮﻣﺰ وﻗﺎﺋﺪ أوﻻ ً‬ ‫وأﺧـﺮ ﻗﺒﻞ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﺘﻔﺼﻴﻼت ﻛﺄدﻟﺔ ﻣﺎدﻳﺔ وﻣﺤﺴﻮﺳـﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻄﻂ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺑـﺪأت ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻓﺮﺿﺖ أﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻵﺧﺮ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻻﻧﺘﻤـﺎء ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ وﺑﺚ أﻓﻜﺎرﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣﺎء ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻘﻮل ﻛﻲ ﻳﺘﺸـﻜﻞ ﻟﻠﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﻢ »دم‬ ‫ﺣﺎر« ﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺳﻮى رأﻳﻪ اﻟﺠﺎﻫﺰ اﻤﺒﻠﻮر اﻤﺆدﻟﺞ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻟﻘﻨﺘﻪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ أو ﺷﻠﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت أو زﺑﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﺪ‪.‬‬ ‫ﻇﻠـﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺗﺠﺎﻫﺪ ‪ -‬وﻻ ﺗﺰال ﻣﻦ أﺟﻞ اﺣﺘﻀﺎن أﻛﱪ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﺧﻮان اﻟﺠﺪد ﻟﺴـﺤﺒﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻌﻜﴪ اﻟﺤﻴﺎة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﺪﻟﺔ ﻛﻲ ﻳﻌﻴﺸﻮا ﻣﺮﺗﻤﻦ ﰲ أﻃﺮاف ﻣﺆدﻟﺠﺔ وﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎدﻟﺔ اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺤﻴﺎة واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ وﻻﺗـﺰال اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺗﻮﺻﻞ ﻓﻜـﺮة »اﻷﺧﻮﻧـﺔ« ﺑﺎﻤﻨﺎﻫﺞ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮ واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ واﻟﻜﻴﺎﺳﺔ واﻟﺮﺋﺎﺳﺔ وﺣﺘﻰ ﺑـ »اﻟﴩاﺳﺔ«‬ ‫إن دﻋﺖ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻠﺘﺢ‬ ‫ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺧﻮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺑـ»ﻛﺮﻛﱰ«‬ ‫ﺎ‬ ‫داﺋﻤ‬ ‫ﺗﻠﺘﺰم اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺠﻴﺪ دور اﻟﻨﺎﺻﺢ اﻟﻔﺎﻟـﺢ‪ ،‬وﻳﺘﻘﻤﺺ ﺑﺎﺣﱰاﻓﻴﺔ اﻟﺘﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت ﺑﻌﺎداﺗﻬـﻢ وﻣﻴﻮﻟﻬـﻢ واﺗﺠﺎﻫﺎﺗﻬﻢ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫وﺣﺘـﻰ ﺑﻠﺒﺎﺳـﻬﻢ إﱃ أن دﻋـﺖ اﻟﺤﺎﺟـﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﻮﻫـﻢ اﻤﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﺑﺎﻳﺤﺎءات وإﻳﻤﺎءات ﺗﻐﺮﻳﻪ ﻟﻼرﺗﻤﺎء ﰲ أﺣﻀﺎن اﻹﺧﻮان‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄـﺮف اﻵﺧـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎدﻟﺔ‪ ،‬ﺗﻴﻘـﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺘﻮﺟﺴـﻦ‬ ‫واﻤﺘﻨﺒﺌﻦ ﺑﻤﻔﺎﻫﻴﻢ وأﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ وﺧﻄﺮ ﻣﺪﻫﺎ اﻟﺬي ﺑﺎت‬ ‫ﻳﺘﻮﻏﻞ ﻣﻦ اﻷﻃﺮاف إﱃ اﻟﻮﺳـﻂ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺴﻄﺢ إﱃ اﻟﻌﻤﻖ؛ ﻛﻲ‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻮا اﻤﺪ اﻹﺧﻮاﻧﻲ ﺑﺤﺮب ﻣﺮﺗﺪة ﰲ ﻃﺮف اﻤﻌﺎدﻟﺔ ﻤﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻳﺎﺋﺴـﺔ ﻷﺳـﻠﻤﺔ اﻻﺧﻮان وﺟﺬﺑﻬﻢ ﻧﺤﻮ اﻻﻋﺘﺪال واﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ‬ ‫ووﻗﻒ ﻣﺪﻫﻢ وﻗﴫه ﻋﲆ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻟﺨﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺤـﺮب ﻻ ﺗـﺰال داﺋـﺮة‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣـﺪ اﻹﺧـﻮان داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻓﺠﺎﺋﻴﺔ وﻣﺮﻋﺒـﺔ‪ .‬أﻣﺎ ﺟﻮﻟـﺔ اﻟﺮد ﻤﻨﺘﻘـﺪي اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫وﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﺰال ﰲ اﻟﺒﺪاﻳـﺎت دون ﻧﺘﺎﺋﺞ‪ ،‬واﺿﺢ أن اﻤﺪ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮ واﻟﺠﺰر »ﻏﺎﺋﺐ«‬

‫‪abdualasmari@alsharq.net.sa‬‬

‫»اﻟـﴩق« ذﻫﺒﺖ ﻣـﻊ واﻟـﺪة اﻤﺮﻳﻀﺔ ﻧـﻮرة اﻟﻌﻨﺰي إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﻻري اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺘﻮﱃ ﻋﻼج اﻤﺮﻳﻀﺔ ﻧﻮرة‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻃﻠﺒﺖ ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻪ‬ ‫ﺑﻮاﻟﺪة اﻤﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺪور ﺑﻴﻨﻬﺎ وﺑﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬ﺟﺌـﺖ إﻟﻴـﻚ ﺑﺎﺑﻨﺘـﻲ ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ اﻤﺮﻛﺰي وﻛﺎﻧﺖ ﺑﻜﺎﻣﻞ وﻋﻴﻬﺎ وﺗﺴﺮ ﻋﲆ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺸـﻜﻮ ﻣﻦ ارﺗﻔـﺎع ﰲ اﻟﺤﺮارة وﺗﻘﻴـﺆات‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ أﺻﺒﺤﺖ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣﺪة‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق«‪ :‬ﻫﻞ ﻫﺬا ﺻﺤﻴﺢ ﻳﺎ دﻛﺘﻮر؟‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ :‬ﺻﺤﻴـﺢ‪ ..‬وﻟﻜـﻦ اﻤﺮﻳﻀﺔ ﻧﻮرة ﻛﺎﻧـﺖ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻛﺘﻞ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎغ وﻟﻢ ﺗﺴﺘﺠﺐ ﻟﻠﻌﻼج‪.‬‬ ‫أم ﻧﻮرة‪ :‬أﻧﺖ ﻗﻠﺖ ﱄ إن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ‪.%93‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ :‬ﺣﺎﻟﺔ اﺑﻨﺘﻚ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺿﻤـﻦ اﻟﺤﺎﻻت اﻟـ‪%7‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻋﻼﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ :‬ﻣـﺎ أﺳـﺒﺎب اﻤﻀﺎﻋﻔـﺎت اﻟﺘﻲ أدت إﱃ ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ؟‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻌﻼج‪ ،‬اﻟﺬي ﻫﻮﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋﻦ ﺣﺒﻮب‪.‬‬ ‫أم ﻧﻮرة‪ :‬ﻛﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻬﺎ وﻟﻢ ﺗﻨﺠﺢ ﻳﺎ دﻛﺘﻮر!‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬أﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ﺣﺒﻮﺑـﺎ ً ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺪرن‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﺤﺒﻮب‬ ‫ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻤﺪة ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وإذا اﺳﺘﻤﺮ اﻟﺪرن وﻟﻢ ﻳﺴـﺘﺠﺐ ﻟﻠﺪواء‬ ‫ﻓﻬـﺬا ﻳﻌﻨﻲ ﻓﺸـﻞ اﻟﻌﻼج‪ ،‬اﻟـﺪرن ﻫﻮ اﻟﺘﻬﺎب ﺷـﺪﻳﺪ‪ ،‬واﺑﻨﺘﻚ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻛﺘﻞ وﻫﺬا ﻳﺪل ﻋﲆ ﺷﺪة اﻤﺮض‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬وﻟﻜﻦ اﺑﻨﺘﻲ دﺧﻠﺖ ﻋﻴﺎدﺗﻚ ﺗﺴـﺮ ﻋﲆ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ‬

‫رﺷﻴﺪة اﻟﻌﻨﺰي‪ :‬اﺑﻨﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻜﺎﻣﻞ وﻋﻴﻬﺎ‬ ‫وﺗﺴﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ‪..‬‬

‫ﻗﺘﻠﻮا اﺑﻨﺘﻲ!‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻓﺎﺟﺄت اﻣﺮأة ﺧﻤﺴـﻴﻨﻴﺔ أﻣﺲ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﺤﻮاﳼ‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻴﻞ ﺑﺪء ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺪﻣﺖ ﻟﻪ ﺷﻜﻮى ﻋﻦ ﺗﻌﺮض اﺑﻨﺘﻬﺎ ﻟﺨﻄﺄ ﻃﺒﻲ أﺻﺎﺑﻬﺎ ﺑﺎﻟﺸﻠﻞ‪ ،‬ودﺧﻮﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ .‬وﻛﺎن ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻮزﻳﺮ ﺟﺎﻟﺴـﺎ ً ﰲ ﺻﺎﻟـﺔ اﻟﺘﴩﻳﻔﺎت ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر وﺻﻮل رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻄﺐ اﻟﻌﻴﻮن اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ أﺣﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺘﺎح أﻋﻤﺎل اﺟﺘﻤﺎع ﻃﺐ اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ‪ ،2013‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻓﺎﺟﺄﺗﻪ اﻣﺮأة ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﺗﺮاﻓﻘﻬﺎ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻐﺮﻫﺎ ﺑﺴـﻨﻮات‬ ‫وﻫﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺑﻴﺪﻫﺎ أوراﻗﺎ ً ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﺷﻜﺎوى وﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻃﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﺤﻮاﺳﻲ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮف إﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ اﺑﻨﺘﻬﺎ وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻟﻤﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺧﻄﺄ ﻃﺒﻲ‬ ‫وراﺣـﺖ اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺔ ﺗـﴪد ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر‬ ‫اﻟﺤـﻮاﳼ وﺗﻘﻮل »أﻧـﺎ داﺧﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﻠﻪ ﺛـﻢ ﻋﻠﻴﻚ‪ ،‬ﻗﺘﻠﻮا‬ ‫اﺑﻨﺘـﻲ«‪ .‬ﻓﻨﻬﺾ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺤﻮاﳼ وﺗﻮﺟﻪ إﱃ اﻟﺴـﻴﺪة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻔﴪا ً ﻋـﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺄﻋﻄﺘـﻪ اﻷوراق‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫ﺟﺌـﺖ ﺑﺎﺑﻨﺘﻲ ﻧﻮرة ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﻨـﺰي ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼث‬ ‫ﺳﻨﻮات ﰲ ﺳـﻴﺎرﺗﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﻛﺎﻧﺖ اﺑﻨﺘﻲ ﻣﻌﻨﺎ ﺗﺘﻜﻠﻢ‬ ‫وﺗﺴـﺮ وﺗﺄﻛﻞ وﺑﻜﺎﻣﻞ وﻋﻴﻬـﺎ‪ ،‬ودﺧﻠﺖ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬـﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي‪ ،‬وﺧﻼل ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ اﻟﻌﻼج ﺗﻌﺮﺿﺖ إﱃ ﺧﻄﺄ ﻃﺒﻲ‬ ‫راﺣﺖ ﻋﲆ أﺛﺮه ﰲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ وﺷـﻠﻞ ﻛﺎﻣﻞ وأﴐار أﺧﺮى‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أﻧﺤﺎء ﺟﺴـﻤﻬﺎ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻋﻤﻞ ﻟﻬـﺎ اﻷﻃﺒﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟﺴﺒﻊ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﰲ اﻟﺮأس واﻟﺒﻄﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻓﱰات ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻟﴬر اﻟﺬي ﻧﺘﺞ ﻋﻦ اﻟﺨﻄﺄ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ –ﻋﲆ ﺣـﺪ ﻗﻮﻟﻬـﺎ– وﻟﻜﻦ دون ﺟـﺪوى ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣﺪة‪.‬‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫وذﻛﺮت اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺔ رﺷـﻴﺪة اﻟﻌﻨﺰي أﻧﻬﺎ ﺗﻘﺪﻣﺖ‬

‫ﺑﻌﺪة ﺷﻜﺎوى ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﻣﺮ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺪراﺳﺔ وﺿﻊ اﺑﻨﺘﻬﺎ وﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﺨﻴﺼﺎت واﻤﺴـﺒﺒﺎت اﻟﺘﻲ أدت إﱃ ﺗﺪﻫﻮر ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻧﺘﻴﺠـﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺤﻮاﳼ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﺑﻨﺘﻬـﺎ وﻣﻌﺎﻗﺒـﺔ اﻤﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫»ﻋﲆ ﺧﺸﻤﻲ«‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻗﺎم اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺤﻮاﳼ ﺑﻄﻤﺄﻧﺘﻬﺎ‬ ‫ووﻋﺪﻫـﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﻮاﺟﺒﻪ وأن ﺳـﻨﻨﺘﴫ ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﻘـﴢ وﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ واﻻﻃﻼع ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم وﻳﻀﻊ أﺻﺒﻌﻪ‬ ‫ﻋـﲆ أﻧﻔﻪ )ﻋﲆ ﺧﺸـﻤﻲ( ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ أﻧـﻪ ﻟﻦ ﻳﻘﴫ‬ ‫ﺗﺠﺎﻫﻬﺎ وإن ﻛﺎن ﻟﻬﺎ ﺣﻖ ﺳﻴﻌﻴﺪه ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ‪ ،‬ﺷـﻜﺮت اﻤﺮأة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺤﻮاﳼ‬ ‫وﻏـﺎدرت اﻟﺼﺎﻟـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻋﺮﺿـﺖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ »اﻟـﴩق«‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﻠﻬـﺎ إﱃ أﻗﺮب ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻮاﺻـﻼت‪ ،‬وﺣﻦ ﺗﻮﺻﻴﻠﻬﺎ‬ ‫زودت اﻟﺴـﻴﺪة اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺑﺼـﻮر ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ‬ ‫واﻟﺸﻜﺎوى اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺤﻮاﳼ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫ﺗﻌﺮض اﺑﻨﺘﻬﺎ ﻟﺨﻄﺄ ﻃﺒﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ ﺷﻜﻮى ﻋﻦ Š‬ ‫أﺻﺎﺑﻬﺎ »اﻟﺸﻠﻞ« وأدﺧﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻧﻮرة‬ ‫وﺗﺘﻜﻠـﻢ وﺑﻜﺎﻣـﻞ وﻋﻴﻬﺎ‪ ..‬ﻛﻴﻒ ﺧﺮﺟﺖ ﻣـﻦ ﻋﻨﺪك ﺟﺜﺔ‬ ‫ﻫﺎﻣﺪة‪ ..‬أﺧﱪﻧﻲ أﻳﻦ اﻟﺨﻠﻞ؟‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪» :‬اﻧﺘﻲ ﻣﻮ راﺿﻴـﺔ ﺗﺆﻣﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﻀـﺎء واﻟﻘﺪر‪..‬‬ ‫ﻣـﺎذا أﻓﻌـﻞ ﻟـﻚ«؟‪ ..‬ﻧﻮرة أﺻﺒـﺢ ﻟﺪﻳﻬـﺎ اﻟﺘﻬـﺎب ﰲ اﻷوﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ واﻟﺘﻬﺎب ﰲ اﻟﺴـﺎﺋﻞ اﻟﺪﻣﺎﻏﻲ واﺿﻄﺮرﻧﺎ إﱃ أن ﻧﻀﻊ‬ ‫ﻟﻬـﺎ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﺣﺘﻰ ﻧﺨﺮج اﻟﺴـﺎﺋﻞ اﻟﺪﻣﺎﻏﻲ‪ ،‬وﻛﻨـﺖ أﺣﺎول أن‬ ‫أﻗﻠـﻞ وﻃﺄة اﻟﺪرن ﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﺠﺐ ﻟﻠﻌﻼج‪ ،‬وﻣـﻦ ﻫﺬا ﺟﺎءت‬ ‫اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬أﻋﻄﻨﻲ ﺑﻨﺘﻚ ﻟﻴﻮم واﺣﺪ وﺳـﱰى ﻛﻴﻒ ﻳﺤﱰق‬ ‫ﻗﻠﺒﻚ وﻗﻠﺐ أﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬اﻛﺘﺐ ﻋﻨﺪك‪ ..‬ﺗﻬﺪدﻧﻲ أﻧﻬﺎ ﺳﺘﻘﺘﻞ اﺑﻨﺘﻲ‪.‬‬ ‫أم ﻧﻮرة‪ :‬ﻻ أﻫﺪدك‪ ..‬أﻧﺎ أﻗﻮل ﻟﻚ ﺿﻊ ﻧﻔﺴﻚ ﻣﻜﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ :‬ﺑﻌـﺪ أن ﻳﺌﺴـﺖ ﻣﻦ ﺗﺤﺴـﻦ ﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ‪ ..‬ﻤﺎذا‬ ‫ﺣﻮﻟﺘﻬﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ رﻓﺤﺎء اﻟﺬي ﺗﻘـﻮل أم ﻧﻮرة إن اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ ﻣﻊ أم ﻧﻮرة واﻟﺪﻛﺘﻮر‪ .‬أﺣﻤﺪ ﻻري‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺿﻌﻴﻔﺔ؟ ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻮﴆ ﺑﻌﻼﺟﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﺎرج ﻣﺜﻼً؟‬ ‫أﻧـﺎ ﻟﻢ أﺣﻮﻟﻬـﺎ‪ ..‬ﻫﺬا ﻛﺎن ﻗـﺮارا ً ﻣﻦ إدرة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪..‬‬ ‫اﺳـﺄﻟﻮا اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺤﻤﻴﴤ واﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻌﻤـﺮو ﻤﺎذا أﴏا ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﻨﻘﻞ ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ رﻓﺤﺎء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬إدارة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻻ ﺗﺤﻮل ﻣﺮﻳﻀـﺎ أﻧﺖ ﺗﺘﻮﱃ‬ ‫اﻹﴍاف ﻋﻠﻴﻪ دون ﻣﻮاﻓﻘﺘﻚ‪ ،‬إدارة اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﺳﺘﻐﻠﺖ‬ ‫»أُﻣﻴّﺘـﻲ« وﻗﻌﺘﻨﻲ ﻋﲆ أوراق اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌﺪ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺨﲇ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﻧﺘﺞ ﻻﺑﻨﺘﻲ ﻣﻦ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت‪.‬‬

‫أوص ﺑﻨﻘﻠﻬﺎ‬ ‫ﻻري‪ :‬ﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫إﻟﻰ رﻓﺤﺎء واﺳﺄﻟﻮا‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﻀﻲ واﻟﻌﻤﺮو‬

‫اﻟﺤﻮاﳼ ﻳﺘﻌﻬّ ﺪ ﻟﻠﺴﻴﺪة رﺷﻴﺪة وﻳﺸﺮ إﱃ أﻧﻔﻪ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬أﻧﺎ ﻻ أﻋﻠﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ أﻧﺎ ﻟﻢ أﻃﻠﺐ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ رﻓﺤﺎء‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬ﻧﻮرة ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻷرﺑﻊ ﺟﻠﻄﺎت‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬اﻟﺠﻠﻄـﺎت ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ أﺟﺮﻳﺘﻬـﺎ‬ ‫وﻓﺸﻠﺖ‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ :‬ﻫﻨﺎك ﺛﻼث ﻟﺠﺎن ﺟـﺎءت وﻗﻴﻤﺖ اﻟﺤﺎﻟﺔ‪ ..‬وأﻧﺎ‬ ‫ﻋﻤﻠﺖ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺑﻮﺳﻌﻲ وﻟﻜﻦ ﻗﺪر اﻟﻠﻪ وﻣﺎ ﺷﺎء ﻓﻌﻞ‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬ﻤﺎذا ﻟﻢ ﺗﺰودوﻧﻲ ﺑﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻠﺠﺎن؟ ﻃﻠﺒﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺮة ورﻓﻀﺘﻢ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺪﻳﻨﻜﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ :‬أﻧﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﱄ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻠﺠﺎن وﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ أن‬ ‫أﻓﺮض ﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﻌﻄﻮكِ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ .‬أﻧﺎ أﺳﺎﺳـﺎ ً ﻟﻢ أﻃﻠﻊ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻠﺠـﺎن‪ ،‬ﻷن اﻟﻠﺠﺎن ﻣُﺸـ ّﻜﻠﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻣﻦ إدارة اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻟﺠﻨﺔ أﺗﺖ ﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻌﻲ‪ ،‬ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﻌﻄﻴﻨـﻲ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‪ ،‬ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر ﻧﻮرة ﺟﺎءت إﻟﻴﻨـﺎ ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﺮﻋـﺮ اﻤﺮﻛﺰي وﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺻـﺪاع وﺗﻘﻴﺆ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻛﺘﻞ درﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺮأس‪ .‬وﺟﻠﺴﺖ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻤﺪة‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﺗﺘﺪﻫﻮر‪.‬‬ ‫وأﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻌﻤﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻟﻠﺘﺪﻫﻮرات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺪﻫﻮر اﻷول ﺣﺼﻞ ﺑﺴﺒﺐ أن اﻤﺎء ﻛﺜﺮ ﰲ رأﺳﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫وﺻـﻮل اﻻﻟﺘﻬﺎب ﻣـﻦ اﻤﺦ ﻋﲆ اﻟﺴـﻄﺢ إﱃ اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬ﻓﻮﺿﻌﻨﺎ‬ ‫أﻧﺒﻮﺑﺎ ً ﺣﺘﻰ ﻧﴫف اﻟﺴـﺎﺋﻞ وأﻋﻄﻴﻨﺎﻫـﺎ ﻣﻀﺎدا ً ﺣﻴﻮﻳﺎً‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺧ ّﺮﺟﻨـﺎ اﻷﻧﺒـﻮب إﱃ اﻟﺨﺎرج وﺧﻠﺼﻨـﺎ اﻻﻟﺘﻬﺎب أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫اﻟﺠﻴﻮب ﻛﺒﺮة وﻣﺘﺴـﻌﺔ وﻋﻤﻠﻨﺎ ﻟﻬﺎ ﺗﴫﻳﻔـﺎ ً داﺧﻠﻴﺎ ً ﻷﻧﻪ ﻣﺎء‬ ‫ﻳﺰﻳـﺪ وﻳﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻤﺦ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ أﺻﺒﺢ اﻟﺘﻬﺎب ﻣﻦ اﻷﻧﺒﻮب‬

‫ﻫﺬه ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﺑﻨﺘﻲ ﻧﻮرة‬

‫وﻋﻤﻠﻨﺎ ﺗﴫﻳﻔﺎ ً ﻟﻠﺨﺎرج‪ ،‬وﻣﻨﺬ أن دﺧﻠﺖ ﻟﻠﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة راﺣﺖ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﺗﺴـﻮء أﻛﺜﺮ ﻓﺄﻛﺜﺮ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ اﻛﺘﺸـﻔﻨﺎ أﻧﻪ ﺣﺼﻞ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻬﺎب ﰲ اﻷوﻋﻴﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ وﺗﺴـﺒﺐ ﻟﻬﺎ ﰲ أرﺑﻊ ﺟﻠﻄﺎت‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬وﻣـﺎذا ﻋﻦ اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﺮﺋﻮي؟ واﻧﺤﻨـﺎء اﻟﻌﻤﻮد‬ ‫اﻟﻔﻘﺮي؟‬ ‫ﻏﻀـﺐ اﻟﺪﻛﺘـﻮر وﻗـﺎل‪ :‬أﻧﺎ أﺣﺘـﺎج إﱃ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻤﻠﻒ‪،‬‬ ‫أﻧـﺎ ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻟـﻢ أﻛﺬﺑﻚ وﻗﻠﺖ ﻓﻌﻼً ﻧﻮرة دﺧﻠﺖ ﺗﺴـﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺪﻣﻴﻬـﺎ وﺗﺘﻜﻠـﻢ وﺗﺄﻛﻞ وﺑﻜﺎﻣﻞ وﻋﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻳﺠﺐ أن ﻧﺄﺧﺬ‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻧﻮاﺣﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫أم ﻧﻮرة‪ :‬أﻧﺖ ﻟﻮ أﻓﺼﺤﺖ ﱄ ﻋﻦ اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ووﺿﻌﺘﻨﻲ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺼﻮرة ﻣﻦ اﻷول ﻤﺎ ﺷﻜﻮﺗﻚ؟‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ِ :‬‬ ‫أﻧﺖ ﻣﺎ ﻗﴫﺗﻲ ﺷﻜﻮﺗﻴﻨﻲ إﱃ اﻟﻮزﻳﺮ وإﱃ ﻧﺎﺋﺒﻪ‬ ‫ِ‬ ‫وﻣﺎزﻟﺖ ﻣﴫّة ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﺤﺴـﻦ وﻟﻢ ﺗﺆﻣﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء‬ ‫أﻳﻀـﺎً‪،‬‬ ‫واﻟﻘﺪر‪.‬‬ ‫أم ﻧـﻮرة‪ :‬ﻟﻦ أﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻫﺬا اﻟﺤﺪ‪ ،‬وﺳﺄﺳـﺘﻤﺮ ﰲ ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻲ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻟﻨﻴﻞ ﻣﻦ اﻤﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﺪﻫﻮر ﺣﻴﺎة‬ ‫اﺑﻨﺘﻲ وﻣﻌﺎﻗﺒﺘﻪ‪.‬‬

‫ﻻري‪ :‬ﺷﻜﻮﺗﻴﻨﻲ ﻟﻠﻮزﻳﺮ‬ ‫وﻧﺎﺋﺒﻪ وﻟﻢ ﺗﺆﻣﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء‬ ‫واﻟﻘﺪر‪..‬‬ ‫أم ﻧﻮرة‪ :‬ﻟﻦ أﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻫﺬا اﻟﺤﺪ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻢ ﻣﻌﺎﻗﺒﺘﻜﻢ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻠﻤﺎن أﻋﻄﻴﻨﺎ رﻗﻤﻚ وﺳﻨﺘﺼﻞ ﺑﻚ‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آل ﺳﻠﻴﻤﺎن أﺻﻢ‬ ‫وأﺑﻜﻢ‪ ..‬وﻳﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﺑﺄﺻﺎﺑﻌﻪ ﻓﻲ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫آل ﺳﻠﻴﻤﺎن ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺮاﺟﻊ ﺑﻠﻐﺔ اﻹﺷﺎرة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﻘﻒ أﻣﺎم ﺷـﺒﺎك اﻤﺮاﺟﻌﻦ ﺑﻬـﺪوء ﻣﻄﺒﻖ ﰲ رﻛﻦ ﻋﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﺑﺄﻣﺎﻧﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻮﻇﻒ ﻧﺰار ﻃﻪ آل ﺳـﻠﻴﻤﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻔﺘﻘﺪ ﺣﺎﺳـﺔ اﻟﺴـﻤﻊ واﻟﻜﻼم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺒﻘﻰ أﺻﺎﺑﻌﻪ‬ ‫دﻟﻴـﻼً ﻋﲆ ﺟﻠﺪه ﰲ ﻣﻞء ﻣﻜﺎﻧـﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪ ،‬وﺑﺪﻳﻼً ﻋﻦ ﻧﻌﻤﺔ‬ ‫اﻟﻜﻼم اﻟﺘﻲ ﺣﺮم ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« اﺳﺘﻮﻗﻔﺖ آل ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌﻪ‪ ،‬وﻋﱪ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬

‫ﻋﲆ اﻟﻮرق‪ ،‬ﺣﻴﺚ أوﺿﺢ أﻧﻪ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻢ واﻟﺒﻜﻢ ﻋﲆ ﻣﺪى ‪ 10‬أﻋﻮام ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫ﻣﻬـﺎم ﻣﺮاﺟﻌﺘﻬﻢ ﺑﻼ ﻛﻠﻞ أو ﻣﻠﻞ‪ .‬وأﺿﺎف ﺑﺨﻂ ﻳﺪه اﻟﺠﻤﻴﻞ‪،‬‬ ‫إﻧﻪ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺴﺎﻧﺪا ً ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ‬ ‫ﺣﴫ أﺧﺒﺎر اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻣﻮﻫﺒﺔ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ واﻟﻨﺴـﺦ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‪ ،‬رﻏﻢ ﻛﱪ ﺳـﻨﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺰﻣﻼﺋﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ ﺟﻴـﺪة وأن ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﺪاﻋﺒـﻪ ﺑﻠﻐﺔ اﻹﺷـﺎرة‪ ،‬ﻓﺤﻀﻮره‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻲ ﻳﱰﻛﺰ ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻷﺻﺎﺑﻊ‪.‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﺧﻠﻒ ﺑﻦ ﺟﻮﻳﱪ‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ أﴎة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ إﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل إﱃ اﻟﴩق ﻣﻦ ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻨﻔـﴘ واﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫اﻟﻌﺼﺒﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﺤﻮل وﺟﻮد أﺑﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺘﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﻣﻈﻠﺔ ﺗﻤﻨﺤﻬﻢ اﻟﺪفء‬ ‫واﻟﺤﻨـﺎن واﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ إﱃ ﻣﺼـﺪر ﺣﻘﻴﻘـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺨﻄـﺮ‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ﻣـﺎ ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ ﻣـﻦ أﻣﺮاض‬ ‫ﻧﻔﺴـﻴﺔ وﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﺘﴫﻓـﺎت ﻻ إرادﻳﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ أوﻻده اﻟﺴـﺒﻌﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻴﺸﻮن‬ ‫ﻣـﻊ أﺑﻴﻬـﻢ دون وﺟـﻮد أﻣﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻨﻮﻳﻤﻬﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻹﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑـﻮرم ﺧﺒﻴﺚ ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻪ اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ زارت »اﻟﴩق« ﻣﻨﺰل اﻟﺴـﺘﻴﻨﻲ‬ ‫ورﺻﺪﺗـﻪ ﻋـﲆ ﻓﺮﺷـﺔ ﻣﺘﻬﺎﻟﻜـﺔ ﺑﺈﺣﺪى‬ ‫ﻏـﺮف اﻤﻨﺰل اﻟﺬي ﻳﻜﺎد ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ أﺑﺴـﻂ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺤﻴـﺎة وﻫـﻮ ﻻ ﻳﻌـﻲ ﺳـﺒﺐ‬ ‫وﺟﻮدﻧﺎ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺗﺤـﺪث أﻛﱪ أﺑﻨﺎﺋﻪ ﻓﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺑﺪأ ﺣﺪﻳﺜﻪ واﻷﻟﻢ ﻳﻌﺘﴫ ﻗﻠﺒﻪ ﰲ ﻧﱪة‬ ‫ﺧﺎﻓﺘﺔ ﺗﺪل ﻋﲆ ﻋﻤـﻖ اﻤﻌﺎﻧﺎة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎل‪:‬‬ ‫واﻟﺪي دﺣﻴﻞ اﻟﺒﻨﺎﻗﻲ رﺟﻞ ﺗﺠﺎوز اﻟﺴﺘﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬وﺗﺒـﺪر ﻣﻨﻪ ﺗﴫﻓﺎت ﻻ إرادﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺘﻬﺎم اﻟﻔﻀـﻼت وﺑﻘﺎﻳـﺎ اﻟﻄﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻘﻮم ﺑﻄﺒﺦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﻘـﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻴﻨﺎه‪،‬‬ ‫وﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎن ﻳﻘـﻮم ﺑﺎﻟﺘﻬﺠﻢ ﻋﲆ‬ ‫إﺧﻮﺗـﻲ اﻟﺼﻐـﺎر ﺑﺘﴫﻓﺎت ﻏﺮﻳﺒـﺔ ﺟﺪا ً‬

‫اﻟﺴﺘﻴﻨﻲ دﺣﻴﻞ اﻟﺒﻨﺎﻗﻲ ﻋﲆ ﻓﺮﺷﺔ ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺔ ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻪ‬ ‫وﻏﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻻﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ إﱃ أن ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎﻫـﺔ ﰲ ﻋﺮﻋـﺮ ﻳﺮﻓﺾ اﺳـﺘﻘﺒﺎل أﺑﻴﻪ‬ ‫ﺑﺤﺠﺔ أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻫﻮ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺺ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ اﻻﺑـﻦ‪ :‬ﺗﻮﺟﻬـﺖ ﺑﻮاﻟـﺪي‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ورﻓﺾ‬

‫اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺑﻨﻔـﺲ اﻟﺤﺠـﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ أن‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫـﺔ ﻫـﻮ اﻤﺴـﺆول ﻋـﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ وأﺻﺒﺤـﺖ ﺣﺎﺋـﺮا ً ﻻ أﻋﻠﻢ ﻣﺎذا‬ ‫أﻓﻌـﻞ!‪ .‬وﻋﻦ أﺣﻮاﻟﻬﻢ اﻤﺎدﻳﺔ ذﻛﺮ ﻓﻴﺼﻞ‪:‬‬ ‫ﻻ ﻧﻤﺘﻠﻚ ﻏﺮ ﺿﻤـﺎن اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز‬ ‫‪ 3000‬رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬ﺛﻼﺛﺔ أرﺑﺎﻋﻪ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﻠﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﰲ وﻗـﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻛﺎد أن ﻳﺘﻮﻗﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻌـﺪم ﺗﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻮاﻟﺪي وواﻟﺪﺗﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻮاﺻﻞ ﺣﺪﻳﺜﻪ‪ :‬ﺗﻘﻮم ﺟﺎرﺗﻨﺎ ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫ﺷﺆون اﻤﻨﺰل ﰲ ﻇﻞ ﻏﻴﺎب واﻟﺪﺗﻲ اﻤﻨﻮﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻨـﺬ ﻓﱰة ﺑﺴـﺒﺐ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺮض اﻟﴪﻃﺎن ﺑﺤﺴﺐ إﻓﺎدة اﻷﻃﺒﺎء‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺘﺎم ﺣﺪﻳﺜﻪ‪ ،‬ﻧﺎﺷـﺪ اﻻﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬

‫اﻟﺒﻨﺎﻗـﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﺻﺤـﺔ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ ﻧﻘﻞ واﻟﺪه اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻳﺸـﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺣﻴﺎة إﺧﻮﺗـﻪ اﻟﺼﻐﺎر‪ .‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧﻪ ﺳﺒﻖ وﻗﺎم ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام »اﻟﺴﻜﻦ« وﻟﻮﻻ‬ ‫ﻟﻄـﻒ اﻟﻠـﻪ وﺗﺪﺧﻞ أﺣﺪ اﻟﺠـﺮان ﻷﺻﺎب‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ أو أﺣﺪ إﺧﻮﺗﻪ ﺑﺠﺮوح ﺑﻠﻴﻐﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻧﻘﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﺴـﺘﻴﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑـﻮزارة اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻛﺪ أﻧﻪ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ وﺟـﻮد ﻣﺮض ﻧﻔﴘ ﻟـﺪى اﻤﺼﺎب‪،‬‬ ‫ﻓﺈن اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻜﻮن ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺣﺎﻟﺘﻪ‪ .‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫﺔ ﻫﻮ اﻤﺴﺆول ﻋﻦ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻟﺤـﺎﻻت‪ ،‬إن ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻣﺮض ﻧﻔﴘ ﻟﺪى اﻤﺴـﻦ‪ ،‬وإن‬ ‫اﻷﻃﺒﺎء اﻤﴩﻓﻦ ﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﻘﺮرون ﻣﻦ ﻳﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﺻﺤـﺔ اﻟﺤـﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻬـﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي ﻣﺎ ذﻛﺮه ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ واﻻﺳﺘﻔﺴـﺎر‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ وذﻟﻚ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﺎ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻋـﻼج ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﺤﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻟﺸﻤﺮي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺘﻴﻨﻲ‪ ،‬ووﻋﺪ ﺑﺎﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫﺔ واﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻛﻞ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟـﻪ واﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻪ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺳﺘﻴﻨﻲ ﻳﺘﻬﺠﻢ ﻋﻠﻰ أوﻻده اﻟﺼﻐﺎر‪ ..‬واﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺗﺮﻓﺾ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‪ّ ..‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻣﻌﺮض »أﺣﺒﻚ ﻳﺎ رﺳﻮل اﷲ« ﺑﺎﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ ﺟﻤﻌﺎن ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ وﻣﻌﺮض‬ ‫»ﻷﻧﻲ أﺣﺒﻚ ﻳﺎرﺳﻮل اﻟﻠﻪ« اﻟﺴﺒﺖ اﻟﻘﺎدم‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ اﻷﻧﺸﻄﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻤﺪرﺳﺔ اﻟﻐﺎﻧﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬أوﺿﺢ ذﻟﻚ ﻣﻨﺴـﻖ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫واﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻜﻨﻲ ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ‪.‬‬

‫)‪ (can I‬دورة ﻟﻔﺘﻴﺎت اﻟﻨﺪوة ﺑﺠﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق أﻗﺎم اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺑﺠﺪة دورة ﺑﻌﻨـﻮان )‪ ،(can I‬ﻟﺸـﺤﺬ ﻫﻤﻢ اﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻦ ﻋﲆ اﻹﺑﺪاع وإﻛﺴﺎﺑﻬﻦ ﻣﻬﺎرة اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻻﺑﺘﻜﺎر‪.‬‬ ‫ﻗﺪم اﻟﺪورة اﻤﺪرب وﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻃﺮاد ﺑﺎﺳـﻨﺒﻞ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي أوﺿـﺢ أ ﱠن اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﻨﺎﺟﺢ ﻳﻤـﺮ ﺑﺜـﻼث ﻣﺮاﺣﻞ ﻫﻲ‪:‬‬ ‫)اﻻﺳـﺘﻬﺰاء ﺑﻔﻜﺮﺗـﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﻘﺎوﻣﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﺛﻢ اﺗﺒﺎﻋﻬﺎ(‪ .‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺴﻠﺒﻴﻦ ﻷﻧﻬﻢ أﻋﺪاء اﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑـ »أﺟﻤﻞ ﺻﻮرة«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ اﺧﺘﺘﻤﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻌﺮض أﺛﺮ اﻟﻀﻮء‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﺧﻼل ﻣﻬﺮﺟـﺎن »ﻫﻴﺎ ﺟﺪة« اﻟـﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟـﺮدﳼ ﻣﻮل‪ .‬وﺗﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻷواﺋﻞ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫أﻋـﲆ ﺗﺼﻮﻳﺖ ﻟــ »أﺟﻤﻞ ﺻﻮرة ﰲ ﻋﻴﻮن اﻟﻨـﺎس« ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻫﻢ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺎورد اﻟﺬي ﺣﺼﻞ ﻋﲆ‬ ‫أﻋﲆ ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﻦ اﻷﺻﻮات ﺧﻼل اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺣﻞ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﺎج‪ ،‬أﻣـﺎ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻓﻘﺪ ﻛﺎن ﻣـﻦ ﻧﺼﻴﺐ ﺟﻤﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎوزﻳﺮ‪.‬‬

‫ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺑـ » ا‘ﻧﻀﺎج اﻟﺨﺎرﺟﻲ«ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻣﺮﻳﻀﺎت ﺗﻜ •ﻴﺲ اﻟﻤﺒﺎﻳﺾ ﻋﻠﻰ ا‘ﻧﺠﺎب‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣـﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %15‬إﱃ ‪ %30‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻦ ﻣﺘﻼزﻣﺔ ﺗﻜﻴـﺲ اﻤﺒﻴﺾ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﺮ اﻹﻧﺠﺎب‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ‪ %20‬ﻣﻦ اﻟﺤﺎﻻت ﻳﺘﻢ اﻟﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻷﺷﻌﺔ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ وﺗﺤﺎﻟﻴﻞ‬ ‫اﻟﻬﺮﻣﻮﻧﺎت‪.‬ﰲ ﺣﻦ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻼج ﺟﺬري‬ ‫ﻟﻠﻈﺎﻫﺮة اﻟﺸـﺎﺋﻌﺔ ﺑﺎﻟﻮﺳﻂ اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻳﺘﻢ‬

‫ﻋﻼج اﻷﻋـﺮاض اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ أوﻟﻮﻳﺎت‬ ‫اﻤﺮﻳﻀﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻮل اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ أﻣﺮاض اﻟﻨﺴﺎء واﻟﺘﻮﻟﻴﺪ‬ ‫واﻟﻌﻘﻢ ﺑﻤﺮﻛﺰ ذرﻳﺔ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﺎرﻳﻤﺎن‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﺮي إﻧﻪ ﰲ ﺣﺎل رﻏﺒﺔ اﻤﺮﻳﻀﺔ ﺑﺎﻹﻧﺠﺎب‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺘـﻢ اﻟﻌـﻼج ﺑﺎﻤﺤﻔـﺰات أﺛﻨـﺎء اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺘﺒﻴﻴﺾ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫دﻗﻴﻖ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﺧﻄﺮ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﺮط اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺒﻴﻀﻦ‪.‬‬

‫وﻗﺪ ﻳﺤﺪث ﻓﺮط اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻣﻊ اﻟﺘﻨﺸﻴﻂ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮاﺣﻠﻪ ﺑﺪرﺟﺎت ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﺴﻴﻂ‬ ‫إﱃ اﻤﺘﻮﺳـﻂ‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧـﺎ ً اﻟﺸـﺪﻳﺪة أو اﻤﻔﺮﻃﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﻃﺐ اﻹﻧﺠﺎب ﻟﺘﻔﺎدي‬ ‫ﺣﺎﻻت اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ اﻤﻔﺮﻃﺔ ﰲ ﻣﺮﴇ اﻟﺘﻜﻴﺲ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺔ إﻧﻀـﺎج اﻟﺒﻮﻳﻀـﺎت ﺧـﺎرج اﻟﺠﺴـﻢ‬ ‫)‪ (In Vitro Maturation‬اﻟﺘـﻲ ﺗُﻌـﺮف‬ ‫اﺧﺘﺼـﺎرا ً ﺑﺎﺳـﻢ ‪ ،IVM‬وﻫـﻲ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﺪﻫـﺎ اﻟﺨﱪاء ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ أﻃﻔﺎل اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ‬

‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ )‪ (In Vitro Fertilization‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗُﻌـﺮف اﺧﺘﺼـﺎرا ً ﺑﺎﺳـﻢ)‪ ،(IVF‬أي ﺗﻨﻀﻴﺞ‬ ‫اﻟﺒﻮﻳﻀﺎت ﺑﺎﻤﺤﻔﺰات ﰲ اﻤﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻟﺪﻛﺘـﻮرة اﻟﻄﺮﻳـﺮي إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻬـﺎ ﺣﻘﻘﺖ ﻗﻔـﺰة ﻛﺒﺮة ﰲ‬ ‫ﻃﺮق اﻹﻧﺠﺎب اﻤﺴـﺎﻋﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن اﻷﺳـﻠﻮب‬ ‫اﻤﺘﺒـﻊ ﰲ ﻋـﻼج ﺣـﺎﻻت ﺗﺄﺧـﺮ اﻹﻧﺠـﺎب ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ أﻃﻔﺎل اﻷﻧﺎﺑﻴـﺐ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي )‪ (IVF‬ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺗﻨﺸﻴﻂ اﻤﺒﻴﻀﻦ ﺑﺤﻘﻦ اﻟﻬﺮﻣﻮﻧﺎت ﻹﻧﺘﺎج‬

‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬أﺑﻬـﺎ ‪ -‬ﻏـﺎدة اﻟﺒـﴩ‪ ،‬ﺳـﺎرة‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﻳﻈﻬﺮ ﻋﲆ ﻳﺪﻫﺎ ﻧﻘﺶ اﻟﺤﻨﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻤـﴤ ﻋﺎﻣـﻼت ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻨﻘـﺶ ﺑﺎﻟﺤﻨـﺎء ﰲ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻗﺮاﺑﺔ ‪16‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣـﻦ ﺻﻼة اﻟﻈﻬﺮ‬ ‫وﺣﺘﻰ آذان اﻟﻔﺠﺮ ﻣﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻠﻘﻲ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺎت اﻟﻌﺮاﻳﺲ واﻟﺴـﻴﺪات واﻷﻃﻔـﺎل ﻟﻨﻘﺶ‬ ‫اﻟﺤﻨﺎء‪ ،‬ﺑﺨﻼف ﻋﻤﻠﻬﻦ ﰲ اﻹﺟﺎزات اﻷﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺣﺮﺻﺎ ً ﻣﻨﻬﻦ ﻋﲆ ﻛﺴـﺐ اﻟﺮزق وﺟﻨﻲ اﻤﺎل اﻟﻮﻓﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﻤﺎرﺳﺔ ﻫﺬه اﻤﻬﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺘﻮﻗﻒ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻮاء ﰲ اﻷﻳﺎم اﻟﻌﺎدﻳﺔ أو ﰲ ﻣﻮاﺳﻢ اﻷﻓﺮاح واﻹﺟﺎزات‬ ‫واﻷﻋﻴﺎد‪.‬‬ ‫ﺗﻘـﻮل اﻟﺤﻨﺎﻳﺔ ﺧﺪﻳﺠـﺔ‪» :‬ﺗﻌﻮد ﻓـﱰة اﻹﺟﺎزات‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﺑﻤﺮدود ﻣﺎدي ﻣﺮﺗﻔﻊ ﺟـﺪاً؛ ﻟﻜﺜﺮة اﻟﻄﻠﺐ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻧﻤـﴤ اﻟﻮﻗﺖ ﺑﺎﻟﺘﻨﻘﻞ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﻵﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻈﻬﺮ وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﻔﺠﺮ«‪ .‬وﺗﻀﻴﻒ »ﺗﺨﺘﻠﻒ أﺳﻌﺎرﻧﺎ وﺗﺘﻔﺎوت‬ ‫ﺑﺎﺧﺘـﻼف اﻟﻨﻘـﻮش وأﻧﻮاﻋﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﻘـﺶ اﻟﺨﻔﻴﻒ إﱃ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﻳﻜـﻮن ﻣـﻦ اﻟﺴـﺒﻌﻦ إﱃ اﻤﺎﺋـﺔ رﻳـﺎل ﻟﻠﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪة‪ ،‬وﻛﻠﻤـﺎ ازدادت اﻟﻨﻘﻮش ﻳﺰداد اﻟﺴـﻌﺮ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوس ﻓﻴﱰاوح ﻣـﻦ ‪ 500‬إﱃ ‪ 700‬رﻳﺎل‪ ،‬واﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﻦ ‪ 10‬إﱃ ‪ 30‬رﻳﺎﻻً«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن أﺳـﻌﺎرﻫﻦ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻬـﺎرة اﻟﺤﻨﺎﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻟﻠﻤﻮﺿـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻨﻘﺶ‬ ‫واﻟﺮﺳﻮﻣﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ ﻗﺎﻟﺖ أم ﺧﻠـﻮد‪» :‬إن اﻟﺤﻨﺎء اﻗﱰﻧﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻤﺎل واﻟﺰﻳﻨﺔ واﻟﻔﺮح واﻷﻋﻴﺎد«‪ .‬وﺗﻤﺜﻞ رﻣﺰا ً ﻟﻠﻔﺮح‬ ‫وﺗﻌﺒـﺮا ً ﻟﻠﴪور واﻻﺑﺘﻬﺎج‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﻛﻨﺎ وﻻ ﻧﺰال ﰲ اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﻖ زﻓﺎف اﻟﻔﺘﺎة ﻧﺨﺼﺼﻬﺎ ﻟﻠﺤﻨﺎء‪ ،‬وﻧﺴﻤﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻠﻴﻠﺔ اﻟﺤﻨﺎء ﻛﺘﻌﺒﺮ ﻟﻠﻔﺮﺣﺔ واﻻﺑﺘﻬﺎج‪ ،‬وﻻ ﻧﺰال ﻧﺘﺰﻳﻦ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﰲ ﻟﻴـﺎﱄ اﻟﻌﻴﺪ واﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬

‫ﺗﻌﺒﺮا ً ﻋﻦ ﻓﺮﺣﺘﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﺳﺘﻌﻤﺎﻻت اﻟﺤﻨﺎء إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻸﻓﺮاح واﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫ﺗﻘﻮل أم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪» :‬ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻟﻠﺰﻳﻨﺔ وﰲ ﻋﻼج اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫وﺟﻤﺎﻟﻪ ﻓﺘﻌﺎﻟﺞ اﻟﺸـﻌﺮ اﻤﺘﻘﺼﻒ واﻟﺨﺸـﻦ وﺗﻜﺴﺒﻪ‬ ‫ﻧﻌﻮﻣـﺔ وﺟﻤﺎﻻ ً وﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﺸـﻴﺐ‪ .‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﺘﺨﺪم أﻳﻀﺎ ً ﻟﻌﻼج ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻘﺮﺣﺎت اﻟﺠﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗُ ﱠ‬ ‫ﺨﻀﺐ ﺑﻬﺎ اﻟﻴﺪان واﻷرﺟﻞ«‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﻮل اﻟﺤﻨﺎﻳـﺔ أم ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﻨﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺗﻮﺿﻊ ﰲ أﻳـﺪي وأرﺟﻞ اﻟﻌـﺮوس‪ ،‬ﻟﺘﻨﺎم‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﺼﺒـﺎح‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻀﻌﻪ اﻟﻴـﻮم ﻟﺘﺒﺪأ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔـﺎل واﻟﺮﻗـﺺ واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣـﻦ اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻫﻲ ﻷﺟﻞ ﻫـﺬا اﻻﺣﺘﻔﺎل‬ ‫ﺗﻀﻄـﺮ ﻟﴩاء أو ﺗﺄﺟﺮ ﻓﺴـﺘﺎن اﻟﺤﻨـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﺳـﻌﺮه ﺳﻌﺮ ﻓﺴـﺘﺎن اﻟﺨﻄﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺒﺪأ ﺳﻌﺮه ﻣﻦ ‪800‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﺮﺗﻔﻊ ﺣﺘﻰ أﻟﻔﻲ رﻳﺎل أوﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﻔﺼﻴﻠـﻪ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ أﺻﺒﺢ ﻟﺜـﻮب اﻟﺤﻨﺔ ﻣﺤـﻼت ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺴـﺘﻐﻞ ﺷـﻐﻒ اﻟﻌﺮاﺋﺲ ﺑﻬـﺬا اﻟﺜﻮب‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺘﻨﻮع‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻤﺎﺗـﻪ ﻣﺎﺑـﻦ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ واﻟﻬﻨـﺪي واﻟﺒﻨﺠﺎﺑـﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ‪ .‬وﻋﻦ أﺳـﻌﺎر اﻟﺤﻨﺎء ﺗﻮﺿـﺢ اﻟﺤﻨﺎﻳﺔ أم‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ أن أﺳـﻌﺎرﻫﺎ ﺗﱰاوح ﻣﺎﺑﻦ ﻣﺎﺋـﺔ رﻳﺎل وﺣﺘﻰ‬ ‫أرﺑﻌﻤﺎﺋﺔ وﺧﻤﺴـﻦ رﻳﺎﻻً‪ ،‬وذﻟﻚ ﺣﺴـﺐ ﺟﻮدة اﻟﺤﻨﺎء‬ ‫واﻤﺴـﺎﺣﺔ واﻟﻨﻘﻮش وﺟﻮدة اﻟﺤﻨـﺎء‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻨﻮع ﻫﻲ‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﺎﺑﻦ ﻫﻨﺪي وإﻣﺎراﺗﻲ وﺑﺤﺮﻳﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺤﻨـﺔ ّ‬ ‫ﺗﺒﻦ أم ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ ﻣـﻦ زواج اﺑﻨﺘﻬـﺎ ﺣﺪﻳﺜـﺎً‪ ،‬أن ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻠﻴﻠـﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻋـﴩة آﻻف رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺎﺑـﻦ أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻟﻜﻮﺷـﺔ اﻟﺤﻨﺔ‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻟﻠﺪﻳﺠﻴﻪ‪ ،‬و‪ 2000‬رﻳﺎل إﻳﺠﺎر‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺣﺔ‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻟﻠﻔﺴـﺘﺎن‪ ،‬وﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﻟﻠﻀﻴﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫وأﻟﻒ ﻟﻠﻤﺼﻮرة‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫»ﺣ ّﻨﺎﻳﺎت« ﻳﻌﻤﻠﻦ ‪ ١٦‬ﺳﺎﻋﺔ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ وﻳﺘﻘﺎﺿﻴﻦ ‪ ٧٠٠‬رﻳﺎل ﻓﻲ اﻟﺠﻠﺴﺔ‬

‫أﻛﱪ ﻋـﺪد ﻣﻤﻜﻦ ﻣـﻦ اﻟﺒﻮﻳﻀـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻤﻮ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺒﻴﺾ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺆﺧﺬ اﻟﺒﻮﻳﻀﺎت اﻟﻨﺎﺿﺠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺒﻴﺾ ﻟﺘﻠﻘـﺢ ﺑﺎﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻤﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﺰوج‬ ‫ﰲ اﻤﺨﺘـﱪ‪ ،‬وﺑﻌـﺾ اﻤﺮﻳﻀﺎت ﺗﺤـﺪث ﻟﻬﻦ‬ ‫اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻬﺬه اﻷدوﻳـﺔ ﻓﺘﻨﺘﺞ اﻤﺒﺎﻳﺾ‬ ‫ﺑﻮﻳﻀـﺎت ﺑﺄﻋـﺪاد ﻛﺒـﺮة وﻫﻮ ﻣﺎ أﺷـﺮ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﺑﺤﺎﻟﺔ ﻓﺮط اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ وﻫﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺮﻏـﻮب ﰲ ﺣﺪوﺛﻬﺎ ﻤﺎ ﻟﻬـﺎ ﻣﻦ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ إﻟﻐﺎء اﻟﺪورة اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻟﺘﻔﺎدي ﻫﺬه‬

‫اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺣﻘﻘﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة اﻟﻄﺮﻳﺮي ﻧﺠﺎﺣﺎ ً‬ ‫ﻟﺤﺎﻻت ﻋﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺗﺄﺧـﺮ اﻹﻧﺠﺎب ﻤﺪة ﺗﱰاوح‬ ‫ﺑﻦ ﺳﺖ إﱃ ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ‪ IVM‬ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ذرﻳـﺔ اﻟﻄﺒـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧـﻪ ﻣﻦ ﻣﻤﻴـﺰات ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ اﻟﻬﺮﻣﻮﻧﻴـﺔ أو اﺳـﺘﺨﺪام ﺟﺮﻋـﺎت‬ ‫ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﺟﺪاً‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﻔـﺎدي ﺣﺪوث ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻀﺎﻋﻔﺎت اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫ﺗﺮﻗﻴﺎت‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﺷﺮﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻤﻘﺪﺳﺔ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﻠـﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃـﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ اﻤﻜﻠـﻒ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﺴـﺎف ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬ﻛﻼً ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺮاﺑﻲ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻘﻴـﺪ ﺳﻌـﺪ اﻟﻠﺤﻴﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻷدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻘﻴﺪ إﻳﻬﺎب ﻧﻈﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻌﺒﺔ اﻷﻧﻈﻤﺔ رﺗﺒﺔ ﻋﻘﻴﺪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺻﺪور اﻷﻣـﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﱰﻗﻴﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪم اﻟﻠﻮاء اﻟﻘﺮﳾ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻟﻠﻀﺒﺎط اﻤﺮﻗـﻦ وﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ ﺑﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺪ واﻟﻌﻄـﺎء ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ واﻤﻠﻴﻚ واﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﱠ‬ ‫ﻋـﱪ اﻟﻀﺒﺎط اﻤﺮﻗﻮن ﻋﻦ‬ ‫ً‬ ‫ﺷـﻜﺮﻫﻢ واﻣﺘﻨﺎﻧﻬﻢ ﻟﻮﻻة اﻷﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﱰﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧﻬـﺎ ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺎﻓﺰا ﻟﺒﺬل‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻨﺎس‬

‫اﻟﻀﺒﺎط ﻣﻊ اﻟﻠﻮاء اﻟﻘﺮﳾ ﺑﻌﺪ ﺗﺮﻗﻴﺘﻬﻢ‬

‫‪16‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻮاوﻳﻞ أﻧﺜﻰ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ اﻟﻘﺼـﺮة ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺗﻮﺻﻠـﺖ إﱃ ﺣﻘﻴﻘـﺔ ﺧﻄﺮة ﻻ ﺗﻘﻞ ﺷـﺄﻧﺎ ً ﻋﻦ اﻛﺘﺸـﺎف‬ ‫ﺛﻘﺐ اﻷوزون!‬ ‫اﻛﺘﺸـﻔﺖ )اﻟﻠﻪ ﻻ ﻳﻜﺸـﻒ ﺑﺮﻗﻌـﻲ( ﱠ‬ ‫أن اﻤـﺮأة وﻫﻲ أﻣﻲ‬ ‫وأﺧﺘـﻲ وﺷـﻐﺎﻟﺘﻲ وﻋﻤﺘـﻲ وﺧﺎﻟﺘﻲ)ﻫـﻲ ﻋـﺪوي( وﻗﺪ‬ ‫ﻻﺣﻈـﺖ زﻣﻴﻼﺗـﻲ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ ﻳﺤﺒﺒـﻦ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﺮﺟـﺎل‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻌﻬـﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨـﺺ اﻟﻌﻤـﻞ اﻹداري‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺳـﺄﻟﺖ ﺻﺪﻳﻘﺘﻲ اﻹدارﻳﺔ اﻟﻜﺒﺮة ﻤـﺎذا ﺗﻔﻀﻠﻦ اﻟﺮﺟﺎل؟‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻳﺎ أﺧﺘﻲ‪ ،‬اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻠـﻪ ﻻ ﻳﺤﻮﺟﻦ ﻟﻬـﻦ »ﻫﺬوﻻ«‬ ‫ﻣ ﱠ‬ ‫ُﻌﻘﺪات‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﻨﻬﻦ ﺗﺤﺐ ﺗﺘﻔﻠﺴـﻒ وﺗﺴـﺘﻌﺮض وﺗﺘﻈﺎﻫﺮ‬ ‫ﻓﺎﻟﻮاﺣـﺪة‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺮﺟـﺎل ﻓﻴﻬﻢ ﻣﺮوﻧﺔ وﺳـﻬﻮﻟﺔ‬ ‫إدارﻳﺔ‪ ،‬وﻻ أدري أﻫﺬه ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻓﻴﻬﻢ؟ أم ﺑﺴـﺒﺐ ذوﺑﺎﻧﻬﻢ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺻﻮت اﻷﻧﺜﻰ ورﻗﺔ أﻟﻔﺎﻇﻬﺎ ودفء ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺮض أو داﺧﻠﻪ ﺟﻔﺎف ﻋﺎﻃﻔﻲ‬ ‫ﻳﻄﻤﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻣَ ﻦ ﰲ ﻗﻠﺒـﻪ‬ ‫ﻟﻠﺼﻮت اﻷﻧﺜﻮي‪.‬‬ ‫اﻟﺰﺑﺪة‪:‬‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻣـﻞ أن اﻤﺮأة ﻫﻲ ﻋﺪوة اﻤـﺮأة! ﻟﺬﻟﻚ إذا‬ ‫أردﻧـﺎ أن ﻧﺜﺒﺖ ﺣﻘـﻮق اﻤﺮأة ﻓﻴﺠﺐ أن ﱢ‬ ‫ﻧﻮﻗـ َﻊ ﻋﻘﺪ ﻫﺪﻧﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﺮأة واﻤﺮأة‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫إن اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ أي ﺣﻘﻮق ﻟﻠﻤﺮأة ﰲ ﻇﻞ ﻫﺬا اﻻﺷﺘﺒﺎك ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺮأة واﻤﺮأة ﻫﻮ أﻗﺮب إﱄ اﻟﺜﺮﺛﺮة‬ ‫ﻃﺎﻤـﺎ أن اﻤـﺮأة ﻻ ﺗﺘﺤﺪ ﻣﻊ اﻤﺮأة ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر )ﻳﺎ ﻧﺴـﺎ َء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟ ِﻢ اﺗﺤﺪ َ‬ ‫ْن(‪.‬‬ ‫‪tagreed@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻗﺎم ﺿﺒﺎط وأﻓﺮاد ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﻣﺄدﺑﺔ ﻏﺪاء وذﻟﻚ اﺣﺘﻔﺎ ًء‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻗﺮار ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﻠـﻮاء ﻏﺮم اﻟﻠـﻪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺸﺎري‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﴬ اﻻﺣﺘﻔﺎل‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴﻬﻴﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﺳﺎﺑﻘـﺎ ً واﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫اﻤﺘﻘﺎﻋـﺪ ﺣﻤﺎد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻄﺮي‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﻨﻌﺮﻳﺔ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﴩﻃﺔ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬

‫اﻤﻠﺤﻢ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺠﻠﺲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻌﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﺰﻟﻔﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳﺘﻀﺎﻓـﺖ إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺰﻟﻔﻲ؛‬ ‫اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻷﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟـﺬي اﻧﻌﻘﺪ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤﺴﻨﺪ‪،‬‬ ‫وﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺪﻳﺮي اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ‪ :‬اﻟﺨـﺮج‪ ،‬واﻤﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬وﺷـﻘﺮاء‪،‬‬ ‫واﻟﺪوادﻣـﻲ‪ ،‬ووادي اﻟـﺪواﴎ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﻮﻃـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬واﻷﻓـﻼج‪،‬‬

‫اﻤﺴﻨﺪ أﺛﻨﺎء اﻻﺟﺘﻤﺎع‬

‫واﻟﻘﻮﻳﻌﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﻔﻴـﻒ‪ ،‬واﻟﻐـﺎط‪،‬‬ ‫واﻟﺰﻟﻔﻲ‪.‬‬ ‫و ﻗـﺎم أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺠﻮﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤـﺪارس واﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺷﻤﻠﺖ‪ :‬اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ أﺑﻲ وﻗﺎص‪،‬‬ ‫وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﺳﻌﻮد‪ ،‬وﻧـﺎدي اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﻄﻼﺑﻲ‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﱰﺑﻮي‪،‬‬ ‫وﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﺪرﺳﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺳﺘﻮدﻳـﻮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ‪ ،‬وﻗـﺪ أﻋﺮب‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠـﺲ ﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﺰﻳﺎرة ﻋﻦ‬ ‫إﻋﺠﺎﺑﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﺷـﺎﻫﺪوه ﻣـﻦ ﺗﻤﻴﺰ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺪرﺳﻴﺔ واﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺻﺤﺔ اﻟﺠﻮف ﺗﻨﻈﻢ دورة ﺗﻤﺮﻳﺾ اﻟﻄﻮارئ‬ ‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬وﻓﺎء اﻟﺴﻮﻳﻠﻢ‬

‫أﻣﻴﺮ ﺟﺎزان ﻳﻌﺰي ﻗﺎﺋﺪ أﻣﻦ ا ﻣﺎرة‬

‫ﻧﻈﻤـﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺠـﻮف ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ إدارة‬ ‫اﻟﻄـﻮارئ واﻷزﻣـﺎت ﺑﺼﺤـﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻤﺮﻳﺾ اﻟﻄﻮارئ‬

‫اﻤﺨﺘـﺺ ﺑـﺈدارة اﻟﺤـﻮادث‬ ‫واﻟﻜﻮارث ﻤﺪة ‪ 5‬أﻳﺎم‪.‬‬ ‫واﻓﺘﺘـﺢ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠـﻮف اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻤﻌﻠـﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﻤـﴪح ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻣـﻞ‬

‫واﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺠـﻮف‪،‬‬ ‫وأﻟﻘﻰ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﺑﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮف ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫رﺣﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬وأﻛﺪ أن‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪورة ﺗﺄﺗـﻲ ﻟﺮﻓﻊ ﻛﻔﺎءة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﺑﻘﻄـﺎع اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄـﻖ‪ ،‬وﺷـﻜﺮ اﻤﺤﺎﴐﻳﻦ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ﻛ ﱠﺮﻣـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻋﻨﺎد‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﻗﺪم ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ ﺑﺎﻧﺎﺟـﻪ‪ ،‬درﻋـﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻧﻈـﺮ ﻣﺠﻬﻮداﺗﻪ‬ ‫ﻹﻧﺠﺎح اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻋﻤﺎدة ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﻄﻼب‪ ،‬واﺧﺘُﺘﻢ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ وﺣﻘﻖ ﻧﺠﺎﺣﺎت ﻛﺒﺮة‪.‬‬

‫اﻟﺮﺣﻴﻠﻲ ﻳُ ﻘ ﱠﻠﺪ وﺳﺎم اﻟﺘﻤﻴﺰ واﻟﺠﻮدة‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﻠـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻋﺎﻳﺾ ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻊ‬ ‫اﻟﺮﺣﻴـﲇ‪ ،‬وﺳـﺎم اﻟﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫واﻟﺠـﻮدة ﺿﻤـﻦ ﺳﻔﺮاء‬ ‫اﻟﺠـﻮدة واﻟﺘﻤﻴـﺰ‪ ،‬ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻤﻌـﺮض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟـﺬي أُﻗﻴـﻢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺮﺣﻴﲇ‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ اﻟﺮﺣﻴـﲇ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءات اﻤﺘﻤﻴﺰة ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬

‫ﻋﻤﻴﺪ ﻣﻌﻬﺪ أﺑﺤﺎث اﻟﺤﺞ ﻣُ ﺤﻜﻤ ًﺎ دوﻟﻴ ًﺎ‬

‫واﻟﺤﻀـﻮر ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻫـﺎ أﻟﻘـﻰ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة اﻟﻄـﻮارئ ﺑﺼﺤـﺔ ﺟـﺪة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﺟﺒـﺮ‪ ،‬ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫أﻛﺪ ﻓﻴﻬﺎ أن ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺣﻤﻞ‬ ‫ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﻤﻬـﺎرات ﰲ إدارة‬ ‫اﻟﻜﻮارث واﻟﺤﻮادث‪.‬‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ ﻣﻴﺎه ﻧﺠﺮان ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن ﺑﺎﻟﺘﺜﺒﻴﺖ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪ ﻋﻤﻴـﺪ ﻣﻌﻬـﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻷﺑﺤﺎث اﻟﺤﺞ‬ ‫واﻟﻌﻤـﺮة ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم‬ ‫اﻟﻘﺮى اﻷﺳﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ رﺷـﺎد‬ ‫ﴎوﺟـﻲ ﻛﻤﺤﻜﻢ دوﱄ‬ ‫ﰲ واﺣـﺪ ﻣـﻦ أﺷـﻬﺮ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮات اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﴎوﺟﻲ‬ ‫وﻋﻀـﻮا ً‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴـﺔ‬ ‫أﺳﺎﺳﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ﺗﻠﻮث اﻟﻬﻮاء ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫـﺬا اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻫـﻮ اﻷول ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻷﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑـﻲ ﻣﻌﻬﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻷﺑﺤﺎث اﻟﺤﺞ‬ ‫واﻟﻌﻤﺮة ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‪.‬‬

‫ﺑﻦ ﺻﻠﻴﺢ ﻣﻌﺮﻓ ًﺎ ﻟﻘﺒﻴﻠﺔ اﻟﻨﻌﻤﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ أﺛﻨﺎء ﺗﻘﺪﻳﻢ واﺟﺐ اﻟﻌﺰاء ﰲ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺮﻳﺜﻲ‬ ‫زار أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻗﺎﺋﺪ أﻣﻦ‬ ‫اﻹﻣـﺎرة اﻟﺮاﺋـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻳﺜﻲ‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﻌـﺰاء و اﻤﻮاﺳﺎة ﻟﻪ‬ ‫وﻷﻓﺮاد أﴎﺗﻪ ﰲ وﻓﺎة واﻟﺪه‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺚ‪ّ .‬‬ ‫وﻋﱪ أﻣﺮ ﺟﺎزان‬ ‫ﻋـﻦ ﺧﺎﻟﺺ ﺗﻌﺎزﻳـﻪ وﻣﻮاﺳﺎﺗﻪ‪ ،‬ﺳﺎﺋﻼً اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟـﻞ أن ﻳﺘﻐﻤﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ واﻟﻐﻔـﺮان‪ .‬وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ ﻣﻘﺮ اﻟﻌﺰاء ﻋﺜﻤﺎن‬ ‫اﻟﺮاﺟﺤـﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻤﺴﺘﻌﺠﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﲇ ﺷـﻴﺒﺎن اﻟﻌﺎﻣﺮي‪،‬‬ ‫وﻋﺪ ٌد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻤﻴﺎح ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬ ‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ اﻤﻴـﺎح‪ ،‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻌﻴﻮن‪ ،‬وﺻُ ﲇ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺟﺎﻣﻊ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ اﻟﺨﻄﺎب‪ .‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق اﺳﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻤﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌــــﺎون اﻹﺳﻼﻣـﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر أﻛﻤﻞ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫إﺣﺴﺎن أوﻏـﲆ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ‬ ‫واﻷوﻗـﺎف اﻟﺠﺰاﺋـــﺮي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑـﻮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻏﻼم‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻟﻌـﺎم‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋـﺮي ﰲ ﺟﺪة اﻟﺴﻴﺪ‬ ‫إﺣﺴﺎن أوﻏﲆ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻄﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﻗﺸـﻮا دﻋﻢ اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﺑﻦ اﻟـﺪول اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻤﺸـﱰك‪ ،‬واﺳﺘﻌﺮﺿﻮا ﺗﻄﻮرات اﻷوﺿﺎع ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻳﻜﺮم اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫أوﻏﻠﻲ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ وزﻳﺮ ا”وﻗﺎف اﻟﺠﺰاﺋﺮي‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺗﻜﺮم اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﺒﺎز ﻳﺮزق »أﺣﻤﺪ«‬ ‫رزق اﻟﺰﻣﻴﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﺎز‪،‬‬ ‫ﻣﺼﻤـﻢ اﻟﺠﺮاﻓﻴﻜـﺲ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ »اﻟﴩق« ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﻮﻟـﻮده اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴﻤﻴﺘـﻪ »أﺣﻤـﺪ«‪ ،‬ﻟﻴﻨﻀـﻢ‬ ‫إﱃ ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻟﻜﺒـﺮ »ﻃـﺎرق«‪.‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﺎز‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﺰﻣﻴـﻞ اﻟﺒﺎز‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺠﻌﻞ اﻤﻮﻟﻮد »أﺣﻤﺪ« ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮح واﻟﴪور‪.‬‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﺿﺒﺎط وأﻓﺮاد ﺷﺮﻃﺔ ا”ﺣﺴﺎء ﻳﺤﺘﻔﻮن ﺑﺎﻟﻤﻠﺤﻢ‬

‫اﻟﻤﺮأة‬ ‫ﻋﺪوة‬ ‫اﻟﻤﺮأة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ(‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺜﺒﺘﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻣﻴﺎه ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﻣﻮﻇﻔـﻮ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻴـﺎه ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان‬ ‫اﻤﺜﺒﺘـﻮن ﻋـﲆ وﻇﺎﺋـﻒ رﺳﻤﻴـﺔ‬

‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒـﺔ اﻟﺘﺜﺒﻴـﺖ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ ﻗﴫ‬ ‫اﻟﻘﺼﻮر ﻋﲆ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺨﻠﻞ اﻟﺤﻔـﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻟﻌﺎب‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫وارﺗﺠـﻞ ﻣﺪﻳﺮﻋـﺎم اﻤﻴـﺎه ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫ﻧﺠـﺮان اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟـﺢ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻫﺸـﻼن ﻛﻠﻤﺔ ﺷﻜﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬ووﱄ‬ ‫ﻋﻬﺪه‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻤﻴﺎه‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪه اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﻋﻤﻼﻗﺔ واﻫﺘﻤﺎم ودﻋﻢ‬ ‫ﻻ ﻣﺤـﺪود ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‪،‬‬ ‫وﺣـﺚ اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻤﺜﺒﺘـﻦ ﻋﲆ اﻟﺠﺪ‬ ‫واﻤﺜﺎﺑﺮة واﻹﺧﻼص ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺻﺪر أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﻗـﺮارا ﻳﻘـﴤ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤـﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺻﻠﻴـﺢ ﺑـﻦ ﻗﺮوش‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﻣﻌﺮﻓـﺎ ً ﻟﻘﺒﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﻨﻌﻤـﺔ ﻣـﻦ آل ﺣﺴـﺎن‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ أﺿـﻢ ) ﺑﺒﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﻟـﻚ (‪ ،‬وأﻋﺮب اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﻠﻴﺢ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﻠﻴﺢ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ ﺷـﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧﻪ‬ ‫وﻓﺨـﺮه واﻋﺘـﺰازه ﻟﻮﻻة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺣﻔﻈﻬﻢ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺘﱪﻫﺎ ﺗﻜﻠﻴﻔﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺎدة ﻫﺬه اﻟﺒﻼد اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ وأﺑﻨﺎﺋﻪ‪ ،‬ﺳﺎﺋﻼ اﻟﻠﻪ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴﻦ اﻟﻈﻦ‪.‬‬


‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻤﻜﻠﻒ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺎد ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا…ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬ا‪¢‬ﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة ا‪¢‬ﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻤﺒﺎﻟﻐﺔ« ﻓﻲ ﻋﻮض اﻟﻘﺼﺎص‪» ..‬ﺗﺠﺎرة ﺑﺎﻟﺪﻣﺎء«‬ ‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺟﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي‬ ‫ﻳﻐﺎﱄ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس ﰲ ﻃﻠﺐ اﻟﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أوﻟﻴﺎء اﻟﻘﺘﻴﻞ ﺑﺪواﻓﻊ ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ وﻣﺎدﻳﺔ ﺑﺤﺘﺔ ﺣﺘﻰ ﺑﺎت اﻷﻣﺮ‬ ‫أﺷـﺒﻪ ﺑﺘﺠﺎرة اﻟﺪﻣﺎء ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ اﻤﺎدة ﺗﻄﻐﻰ ﻋﲆ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وأﺿﺤﻰ ﻟﻬﺎ »ﺳـﻤﺎﴎة« ﻳﺸﱰﻃﻮن‬ ‫ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺴـﻌﻲ ﰲ اﻟﺘﻨﺎزل ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺣﺎﻻت وﺻﻠﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻣـﻮر إﱃ أن ﺗﻄﻠﺐ أﴎة اﻤﻘﺘﻮل ‪10‬‬ ‫و‪ 12‬و‪ 50‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻛﴩط ﻟﻠﺘﻨﺎزل‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﺪﺧﻞ أوﻟﻴﺎء اﻟﻘﺎﺗﻞ ﰲ ﻣﺸﻘﺔ ﻛﺒﺮة وﻳﻜﺮس‬ ‫إﺑﻘﺎء اﻟﻌﺪاوة وﻳﺘﻮﻟﺪ ﰲ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ اﻟﻘﻬﺮ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ واﻟﻜﺮه واﻟﺤﻘﺪ وﻣﺸﺎﻋﺮ اﻻﻧﺘﻘﺎم‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻌﺘﱪ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ً‬ ‫ﻤﻘﺼـﺪ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﺘﺤﻘﻖ اﻟﻔﺎﺋـﺪة إذا ﻧﺠﺎ اﻟﺠﺎﻧﻲ ﺟﺮاء اﻟﻌﻔﻮ ﻣﻦ اﻟﻘﺼﺎص وﻫﻠﻜﺖ ﺑﺴـﺒﺒﻪ‬ ‫أﴎﺗﻪ وﻗﺒﻴﻠﺘﻪ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺟﻤﻊ اﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ﻟﻴﻘﻄﻊ داﺑﺮ اﻤﺘﺎﺟﺮﻳﻦ‬ ‫واﻤﱰﺑﺤﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ وﺳـﻄﺎء وﻣﻦ ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن ﻇﺮوف أﻫﻞ اﻤﻴﺖ‪ ،‬اﻟﺬي ﺟﺎء ﻓﻴﻪ أن ﻣﺎ ﺗﺠﺎوز ﺣﺪ اﻟﺨﻤﺴﻤﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ اﻟﻘﺼﺎص ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻪ وﻫﻮ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺣﻜﻴﻢ ﻣﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﻣﻘﺎﺻﺪ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﴩﻳﻌﺔ‬ ‫وأﺟﻤﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻳﺦ واﻟﻔﻘﻬـﺎء ﻋﲆ أن اﻤﻐﺎﻻة ﰲ‬ ‫ﻃﻠـﺐ اﻟﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أوﻟﻴﺎء اﻟﻘﺘﻴﻞ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻤﻘﺼﺪ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﴍﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼم ﴍﻋﺖ اﻟﺪﻳﺔ ﻟﺠﻤﻠﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻘﺎﺻـﺪ أﺑﺮزﻫﺎ رﻓﻊ اﻟﻨﺰاع ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﺮ اﻟﻘﻴﻤﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻨـﺎزع اﻟﻨـﺎس ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻟﻢ ﻳﱰك اﻟﺸـﺎرع أﻣﺮ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﺎ ﻟﻠﺤﺎﻛـﻢ ﺑﻞ ﺗـﻮﱃ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﺎ ﺑﴩﻋﻪ ﺟـﻞ وﻋﻼ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪوا ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺴـﺒﻘﺔ أن اﻤﺒﺎﻟﻐﺔ ﰲ ﻋﻮض اﻟﻌﻔﻮ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻘﺼـﺎص ﻫﻮ ﰲ ﺣﻘﻴﻘﺘـﻪ إﻣﻌﺎن وﺗﻜﺮﻳـﺲ ﰲ إﺑﻘﺎء‬ ‫اﻟﻌـﺪاوة وﻗﻄﻊ اﻤﻌﺮوف ﺑﻦ اﻟﻨﺎس؛ إذ ﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻌﻔﻮ ﻳﻨﺠﻮ‬ ‫ﺑـﻪ اﻟﺠﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻘﺼﺎص وﻳﻬﻠﻚ ﺑﺴـﺒﺒﻪ أﴎﺗﻪ وﻗﺒﻴﻠﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﺟﻤـﻊ اﻤﺎل وإراﻗﺔ ﻣـﺎء اﻟﻮﺟﻪ ﻋﲆ أﺑﻮاب اﻤﺤﺴـﻨﻦ ﻷﺟﻞ‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ ﻣـﺎ اﺷـﱰﻃﻪ أﻫـﻞ اﻟﻘﺘﻴﻞ ﻣﻦ ﻋـﻮض ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎروا إﱃ ﻣﺎ اﻧﺘﻬﺖ إﻟﻴﻪ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﻇﺎﻫﺮة‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻐـﺔ ﰲ اﻟﺼﻠﺢ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬ورأوا ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻗﻄﻌﺎ ﻟﺪاﺑﺮ اﻟﺠﺸـﻊ واﺣﱰاﻣﺎ‬ ‫ﻟﻸﺣـﻜﺎم اﻟﴩﻋﻴـﺔ وﻣﺮاﻋﺎة ﻟﺬوي اﻤﻴـﺖ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻌﻮن ﰲ‬ ‫أﻳـﺪي أﻫﻞ اﻟﻄﻤﻊ واﻟﺠﺸـﻊ ﻣﻤﻦ ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮن ﻇﺮوف أﻫﻞ‬ ‫اﻤﻴﺖ ﻓﻴﺄﺗﻮن ﺑﺄﻏﲆ اﻷﺳﻌﺎر وﻳﻌﻄﻮﻧﻬﻢ أﻗﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺖ وﻣﺸﻘﺔ‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻟﺸـﻴﺦ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﻘﺮﻧﻲ »اﻤﻐـﺎﻻة ﰲ ﻃﻠﺐ اﻟﺪﻳﺔ‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ أوﻟﻴﺎء اﻟﻘﺎﺗﻞ ﰲ ﻋﻨﺖ وﻣﺸـﻘﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﺨﺎﻟﻒ اﻤﻘﺼﺪ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ« ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑﺄن ﻣﺎ ﺗﺠﺎوز ﺣﺪ‬ ‫اﻟﺨﻤﺴـﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﻌﻔـﻮ ﻋﻦ اﻟﻘﺼﺎص ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻓﻴـﻪ وﻳﻌﺘـﱪ ﻫﺬا ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎ ً ﺣﻜﻴﻤـﺎ ً وﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﻣـﺎ أﺻﻠﺘﻪ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﻟﺪى اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ أوﻟﻴﺎء دم أﻋﺘﻘﻮا ﺛﻼث رﻗﺎب ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﻟﻮﺟﻪ اﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﺷﻔﺎﻋﺔ اﻤﻠﻚ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ )واس(‬ ‫واﻟﺘﻮﺳﻂ ﰲ ﻋﺘﻖ اﻟﺮﻗﺎب وﻳﻘﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺨﺘﺼﻮن وﺗﻀﻢ ﰲ‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ أﻣﺮاء وﻣﺸﺎﻳﺦ وﻋﻠﻤﺎء ورﺟﺎل أﻋﻤﺎل وﻣﺤﺴﻨﻦ‬ ‫ﻟﺘﻌﻤﻞ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ رﺳﻤﻴﺔ وﺑﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﻣﺤﺪدة ﺗﺴﻌﻰ ﻹﻗﻨﺎع‬ ‫ذوي اﻟﻘﺘﻴـﻞ ﺑﺎﻟﺘﻨـﺎزل ﻋﻦ اﻟﻘﺼﺎص ﰲ ﺣﺎﻻت ﺗﺪرﺳـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ وﺑﺬﻟﻚ ﻳﻤﻜـﻦ ﻗﻄﻊ داﺑـﺮ اﻤﺘﺎﺟﺮﻳﻦ واﻤﱰﺑﺤﻦ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ وﺳﻄﺎء وﻣﻨﺘﻔﻌﻦ‪.‬‬

‫إﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻤﺨﺘـﺺ ﰲ ﻣﻠـﻒ اﻟﻌﺘـﻖ ﻣـﻦ اﻟﻘﺼﺎص‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﺤﻤﻞ اﺳﻢ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺗﻜﻮن وﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ واﻤﺴﺎﻋﺪة‬

‫‪1433‬ﻫـ‬ ‫ﺗﻨﺎزل ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺼﺎص‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬

‫دواﻓﻊ ﻣﺎدﻳﺔ‬ ‫وﻳـﴪد اﻻﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﻨﻔـﴘ وﻟﻴـﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﻗﺼـﺔ ﺣﺪﺛـﺖ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﺘﻦ ﰲ اﻟﺠﻨـﻮب ﻗﺎﺋﻼً‬

‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ‬

‫‪1434‬ﻫـ‬

‫اﻤﺼﺪر‪ :‬وزارة اﻟﻌﺪل‬ ‫ﺗﻨﺎزل ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺼﺎص‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬

‫اﻤﺤﺎﻛﻢ )اﺳﻢ اﻤﺤﻜﻤﺔ(‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣّﺔ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫اﻤﺤﺎﻛﻢ )اﺳﻢ اﻤﺤﻜﻤﺔ(‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣّﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬

‫اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ :‬اﻟﻤﻐﺎﻻة ﻓﻲ ﻃﻠﺐ اﻟﺪﻳﺔ ﻳﺪﺧﻞ أوﻟﻴﺎء اﻟﻘﺎﺗﻞ ﻓﻲ ﻋﻨﺖ وﺗﺨﺎﻟﻒ اﻟﻤﻘﺼﺪ اﻟﺸﺮﻋﻲ‬ ‫اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‪ :‬ﻫﻨﺎك وﺳﻄﺎء ﻳﺸﺘﺮﻃﻮن ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻛﺒﻴﺮة ﻟﻠﺴﻌﻲ ﻓﻲ اﻟﺘﻨﺎزل‪ ..‬ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﻤﺘﺎﺟﺮة ﺑﺪم اﻟﻘﺘﻴﻞ‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫أﺑﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ ﻣﻘﺎل‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ :‬اﻟﻬﺎﻣﻮر اﻤﺮاﻫﻖ‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬ﺻﻘﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪» :‬إن ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻬﻮاﻣﺮ اﻟﻔﺎﺳـﺪة ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﻘﺎوﻣﺔ« أﻇﻦ أن اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﺎﻣﻮر اﻟﻜﺒﺮ أو اﻟﺼﻐﺮ ‪ -‬إذا ﺻﺢ اﻟﺘﻌﺒﺮ ‪ -‬اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻫﻲ ﰲ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺬي ﻳﺘﻢ اﻻﺳﺘﻨﺎد‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺗﺮﺳـﻴﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬ﻓﻜﻤﺎ أن اﻟﴩوط واﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﺠﻴـﺪة ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﺟﻬﺔ‬ ‫اﻹﴍاف ﻳﺠـﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻣﺆﻫﻠﺔ‪ ،‬وﺗـﺆدي ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﺈﺧﻼص‪ ،‬وإذا ﺣـﺪث ﺧﻠﻞ ﻓﻌﻠﻴﻬﺎ أن‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺑﺎﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ ﺑﻜﻞ دﻗـﺔ وﺣﺰم‪ ،‬وﻋﻨﺪﻫﺎ ﻟﻦ ﻧﺮى ﻫﺎﻣﻮرا ﻓﺎﺳـﺪا ﻣﻦ اﻟﻨﻮع اﻟﻜﺒﺮ أو‬ ‫اﻟﺼﻐﺮ‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻦ ﻋﺠﺎﺋﺐ اﻟﻮﻛﻴﻞ‪ ..‬ﻻ ﺻﻜﻮك وﻻ ﻛﻬﺮﺑﺎء وﻻ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻋﲇ ﻣﻜﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ‬

‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬إﱃ اﻟﻘﻮﻳﻌﻴﺔ ﻳﺎ أﻫﻞ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪» /‬دﻋﺸﻮش« ووﻓﺎء زوﺟﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺮاﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﺻﻔﺎت ﺗﺠﻤﻊ اﻟﻨﺎﺟﺤﻦ‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻋﺎﺋﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫ﺳﻤﺎﴎة دﻣﺎء‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺎﻟﻜﻲ إﱃ وﺟﻮد وﺳـﻄﺎء ﻳﺸـﱰﻃﻮن ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺴـﻌﻲ ﰲ اﻟﺘﻨـﺎزل ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺣـﺎﻻت وﺻﻠﺖ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻣﻮر إﱃ ﻣﺎ ﻳﺸـﺒﻪ اﻤﺘﺎﺟﺮة ﺑﺪم اﻟﻘﺘﻴﻞ وﻳﺴﺘﺸـﻬﺪ ﺑﺄﴎ‬ ‫ﻃﻠﺒـﺖ ‪ 10‬و‪ 12‬و‪ 50‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل ﻛـﴩط ﻟﻠﺘﻨﺎزل ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺎص وﻳﺼـﻒ اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻫـﺬه اﻤﺒﺎﻟﻎ »ﻫـﻲ ﻣﻦ ﺑﺎب‬

‫اﻟﺘﻌﺠﻴﺰ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﻌﻔﻮ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ وﺻﻒ ﻣﻦ ﻳﺘﻨﺎزل‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎل ﺑـﺄن ﺗﻨﺎزﻟﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻮﺟﻪ اﻟﻠﻪ ﻓﺎﻟﺪﻳﺔ ﺣﻖ ﴍﻋﻲ‬ ‫إن اﺳـﺘﻠﻤﺘﻪ أﴎة اﻟﻘﺘﻴـﻞ أو ﺗﻨﺎزﻟـﺖ ﻋﻨﻪ ﻓﻬـﻮ إﻣﻌﺎن ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻔﺢ وﻃﻠﺐ ﻟﻸﺟﺮ وﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل ﺑﺄﻧﻪ ﺗﻨﺎزل ﺻﻌﺐ‬ ‫أو ﺗﻌﺠﻴـﺰي إذا ﻛﺎن ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻛﻤﻦ ﻳﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻨﺎزل ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻋﴩات اﻤﻼﻳﻦ ﻓﻬﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ‬ ‫ﻋﺘﻖ اﻟﺮﻗﺎب ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ رﻓﻊ اﻟﺴﻴﻒ ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺗﻞ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ اﻟﻌﻔﻮ ﺻﻠﺤﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺗﻞ وﻛﺴـﺐ أﺟﺮه‬ ‫وأﺟﺮ أﴎﺗﻪ«‪.‬‬

‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﻜﴪ ﺣﺎﺟﺰ اﻤﻠﻴﻮﻧﻴﺔ ﰲ »ﺗﻮﻳﱰ« وﺣﺴﺎﺑﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻤﻞ ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪ /‬ﻧﺎزﺣﻮ اﻟﺤﺪود اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ :‬ﻣﺘﴬﱢ رون ﺗﺨﺘﻔﻲ ﻣﻠﻔﺎت ﺗﻌﻮﻳﻀﺎﺗﻬﻢ‪ ..‬وﻣﻘﻴﻤﻮن ﻳُﺴﺘَﺒْﻌَ ﺪون‬ ‫‪ 15‬أﻟﻒ ﻋﺎﻣﻞ دﺧﻠﻮا اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺘﺄﺷﺮة »ﻣﻬﻨﺪس«‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﺼﻮر اﻟﺮﻳﺎﴈ‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫أﺑﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﺎدة‪ :‬أﻫﺎﱄ ﺳـﻴﻬﺎت ﻳﺸـﻴّﻌﻮن ﺿﺤﻴﺘﻲ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ‪ ..‬واﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﺳﺒﺔ ﺳﺎﺋﻘﻲ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ :‬ﻳﻈﻞ ﻣﺮور اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺴـﺆوﻻ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻘﺎﻋﺴـﻪ ﻋﻦ وﻗﻒ ﻓﻮﴇ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪن‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﺪﺧﻞ وﺗﺘﺠﻮل ﰲ داﺧﻞ اﻤﺪن وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺨﱪ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﺮور رﻏﻢ وﺿﻌﻪ ﻟﻮﺣﺎت ﺗﺤﺪد ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺪﺧﻮل ﻣﺜﻠﻤﺎ ُ‬ ‫ﻃﺒﻖ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض إﻻ أﻧﻪ ﺗﻘﺎﻋﺲ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺿﻐﻂ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺎﻟﻜﺔ ﻟﻠﺸﺎﺣﻨﺎت ﻷﺳﺒﺎب ﻏﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ :‬اﻟﻌﻮض ﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻣﻌﻘﻮ ًﻻ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻮ ﱢﻟﺪ ﻓﻲ ﻧﻔﻮس أﻫﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎﺗﻞ اﻟﻘﻬﺮ ا‪¢‬ﻧﺴﺎﻧﻲ‬ ‫وا´ﺛﺎر اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‬

‫»ﺣﺪث ﺧﻼف ﺑﻦ ﺷـﺎﺑﻦ اﺑﺘﺪأ ﺑﺎﻟﺸـﺘﻢ واﻟﺴـﺐ واﻧﺘﻬﻰ‬ ‫ﺑﻄﻠﻖ ﻧـﺎري وﻛﺎن اﻟﻘﺎﺗﻞ آﻧﺬاك ﻳﻨﺎﻫﺰ اﻟـ ‪ 26‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻋﻮض اﻟﻘﺼﺎص ‪ 15‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎً‪ ،‬وﻳﺠﺐ أن ﻳﺴـﻠﻢ ﺧﻼل ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﻛﺎن أﺑﻮ اﻟﻘﺎﺗﻞ ﻣﺮﻳﻀﺎ ً ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ واﻟﺴﻜﺮي وﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛـﺔ وﺧﱪ اﻟـ ‪ 15‬ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ ً زادت ﻣﻦ ﻣﺮﺿﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻮﰲ‬ ‫ﺑﺠﻠﻄـﺔ«‪ ،‬وﻳﻀﻴﻒ »ﻧﻼﺣﻆ اﻧﺘﺸـﺎر ﻣﻮﺿـﻮع اﻤﺒﺎﻟﻐﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻮض اﻟﻘﺼـﺎص وﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻮد‬ ‫إﱃ دواﻓﻊ ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ وﻣﺎدﻳﺔ ﺑﺤﺘﺔ ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ اﻤﺎدة ﺗﻄﻐﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻘﺼﺎص أﺻﺒﺢ ﺗﺠـﺎرة اﻵن ﺑﻌﻴﺪا ً ﻛﻞ اﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻤﻜﻦ رﺑﻂ اﻟﻌﻔﻮ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ﻣﺎدي ﻓﺤﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮ ﺗﻢ اﻟﺪﻓﻊ ﻻ ﻳﺰال اﻻﻧﺘﻘﺎم اﻟﺪاﺧﲇ ﻣﻮﺟﻮداً‪ ،‬وﻻﺷـﻚ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ إﻧﻜﺎر اﻟﺤﻖ ﰲ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ اﻟﻌﻮض وﻟﻜﻦ ﻻ ﺑﺪ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻌﻘـﻮﻻ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﻮﻟﺪ ﰲ ﻧﻔﻮس أﻫـﻞ اﻟﻘﺎﺗﻞ اﻟﻘﻬﺮ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ واﻵﺛﺎر اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ واﻟﻜﺮه واﻟﺤﻘﺪ وﻣﺸﺎﻋﺮ اﻻﻧﺘﻘﺎم‬ ‫وﻣﺸـﺎﻋﺮ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺳـﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺒﻌﺾ ﻳﻤﻴﻞ إﱃ اﻤﻔﺎﺧﺮة ﰲ‬ ‫اﻤﺒﺎﻟﻐـﺔ‪ ،‬اﻤﻮﺿﻮع أﺻﺒـﺢ ﻣﺎدﻳﺎ ﺑﺤﺘﺎ‪ ،‬اﻤـﺎدة ﺗﻐﻠﺒﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻷوﱃ ﻃﻠﺐ اﻷﺟﺮ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﻌﻔﻮ وﻣﺮاﻋﺎﺗﻪ‬ ‫ﰲ أﻗﻮاﻟﻨـﺎ وأﻓﻌﺎﻟﻨﺎ‪ ،‬اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺪﻳﻨﻲ ﻣﻮﺟﻮد ﺑﺪاﺧﻠﻨﺎ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت اﻟﺤﻴﺎة وﻫﻤﻮﻣﻬﺎ ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ اﻤﺎدة ﺷﻴﺌﺎ ً أﺳﺎﺳﻴﺎً«‪.‬‬

‫أﺳﺮ ﻃﻠﺒﺖ ‪ ١٠‬و‪١٢‬‬ ‫و‪ ٥٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﻛﺸﺮط ﻟﻠﺘﻨﺎزل‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻘﺼﺎص‬


‫‪18‬‬

‫إﺑﺪاع اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺻﺪق اﻟﻤﻌﺎﻳﺸﺔ‬

‫ﺷﺮر ﻳﺘﻄﺎﻳﺮ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب‪ٌ ..‬‬ ‫رأي‬

‫ﻋﻠﻲ زﻋﻠﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﻗﺪس‬ ‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﱃ ﻋﺒﺪه ﺧﺎل‪..‬‬ ‫ﻗﺎدح اﻟﴩر‪...‬ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه ﺑﺒﻮﻛﺮ اﻟﺮواﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺗﻔﻮز »ﻟﻮﻋﺔ اﻟﻐﺎوﻳﺔ« ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪..‬‬ ‫ﻣﺎ اﻟﺬي ﻗﺎدﻫﺎ إﱃ ﻫﻨﺎ ؟‬ ‫ﻣﺎ اﻟﺬي ﺟﺮى ؟‬ ‫إﻧﻬﺎ اﻵن ﰲ اﻟﻄﺎﺋﺮة ‪ ،‬ﰲ اﻟﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم واﻟﺮﻳﺎض ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ ؟ زﻳﺎرة ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب !‬ ‫ اﺟﻠﺲ ﻳﺎ وﻟﺪ ‪..‬اﻫﺪﺋﻲ ﻳﺎ ﺑﻨﺖ‪..‬ﻛﻔﺎﻳﺔ‬‫إزﻋﺎج‪ ،‬اﻟﻨﺎس ﻳﻨﻈﺮون إﻟﻴﻨﺎ ﺧﺬ‪ ..‬ﺧﺬ ﻫﺬه‬ ‫ِ‬ ‫وأﻧﺖ ﺧﺬي اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ أﻧﻲ‬ ‫ﺗﻔﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺮﻛﺖ اﻟﺼﻐﺮة ﰲ اﻟﺒﻴﺖ ﻋﻨﺪ ﺟﺪﺗﻬﺎ‪...‬‬ ‫ﻫﻜﺬا ﻣﻀﺖ اﻟﺪﻗﺎﺋﻖ اﻷوﱃ ﻟﻠﺮﺣﻠﺔ ‪.‬‬ ‫***‬ ‫ً‬ ‫ﻧﺎدﻳﺔ ﺗﺴﺄل ﻧﻔﺴﻬﺎ ‪ :‬ﻫﻞ ﻫﻲ ﺣﻘﺎ ﺟﺎدة‬ ‫ﰲ رﻏﺒﺘﻬﺎ ؟ ﻫﻞ ﺣﺰﻣﺖ ﺣﻘﺎﺋﺒﻬﺎ وﻏﺎدرت‬ ‫ﺑﻴﺘﻬﺎ ﻟﺘﺤﴬ ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب؟ ﻟﺘﺸﱰي‬ ‫ﻛﺘﺒﺎً؟ ﻫﻞ ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻟﻜﺘﺐ ﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﻨﺎء ؟ ﻣ ّﻢ‬ ‫ﺗﻬﺮب إﱃ اﻟﻜﺘﺐ ؟ ﺑﻢ ﺗﻐﺮﻳﻬﺎ اﻟﻜﺘﺐ ؟‬ ‫ﺗﻔﻜﺮ ﰲ أﺧﺘﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﻜﻦ ﻋﻨﺪﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ‪ ،‬ﺗﻐﻤﺾ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ وﺗﴪح ﻗﻠﻴﻼ ً‬ ‫‪،‬ﺗﺴﻤﻊ أﺧﺘﻬﺎ ﺗﺮﺣﺐ ﺑﻬﺎ ﰲ ﻟﻬﻔﺔ ‪ »:‬زاد‬ ‫وزﻧﻚ ﻳﺎ دﺑّــﺔ !!« ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ذاﻫﺒﺔ ﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺗﺴﻮق وﻻ ﻣﺒﺎراة ﻛﺮة ﻗﺪم ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وﻻ راﱄ اﻟﺴﻴﺎرات ﻟﻠﺴﻴﺪات وﻻ إﱃ ﺗﺨﻔﻴﻀﺎت‬ ‫ﻣﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﻟﺪى ﻣﺎرﻛﺔ ﻣﻼﺑﺲ إﻳﻄﺎﻟﻴﺔ أو‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﻴﺔ ‪ ،‬ﻣﺴﺎﻓﺮة ﻓﻘﻂ ﻷﺟﻞ اﻟﻜﺘﺐ !‬ ‫ﻋﺠﺒﺎ ً !! اﻟﻜﺘﺐ ؟ اﻟﻘﺮاءة ؟ ﻫﻞ ﻳﺴﺘﺤﻖ‬ ‫اﻷﻣﺮﻛﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﻨﺎء وﻋﺮاك اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫؟! ﻣﻢ ﺗﻨﻘﺬ اﻟﻜﺘﺐ ؟ ﻣﺎ اﻹﻏﺮاء اﻟﺬي ﻳﻮﻓﺮه‬ ‫ﻛﺘﺎب ﻟﺴﻴﺪة ﺛﻼﺛﻴﻨﻴﺔ ﻳﺘﺼﺎرع ﺧﻠﻔﻬﺎ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻃﻔﺎل ؟‬ ‫***‬ ‫ﺗﺘﺠﻮل ﰲ أروﻗﺔ اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﻳﻘﺘﴫ ﻋﲆ ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺮواﻳﺎت‪ ،‬ﻻ‬

‫ﺗﻘﺮأ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ اﻧﺸﻐﺎﻟﻬﺎ ﺑﺄوﻻدﻫﺎ‪،‬‬ ‫وزوﺟﻬﺎ‪ ،‬واﻟﻌﻘﺪ اﻟﺬي ارﺗﺒﻄﺖ ﺑﻪ ﻟﺘﺪرﻳﺲ‬ ‫ﻣﺎدة اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ ﻣﺪرﺳﺔ أﻫﻠﻴﺔ ‪ ،‬ﻻ ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫أﺟﺮﻫﺎ اﻟﺸﻬﺮي ﻟﴩاء ﺑﻌﺾ اﻟﻜﺘﺐ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻌﺮض!!‬ ‫ﺗﻤﺴﻚ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻐﺎﻟﺐ ﻫﻠﺴﺎ؟‬ ‫ﺗﺴﺄل ﻋﻦ ﺳﻌﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺗﻌﻴﺪﻫﺎ إﱃ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﴩاﺋﻬﺎ ! ﺗﺴﺄل ﻋﻦ ﻛﺘﺎب‬ ‫ﻣﺴﺘﻐﺎﻧﻤﻲ اﻷﺧﺮ) ﻧﺴﻴﺎن (‪ ،‬ﻻ ﺗﻌﺮف اﻟﺪار‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻃﺒﻌﺘﻪ ‪ .‬ﻫﻲ ﺗﺤﺐ أﺣﻼم ‪ ،‬وﻛﺘﺐ أﺣﻼم‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻤﻦ ﻳﻨﴩ ﻟﻬﺎ أو ﻳﻮزع ﻛﺘﺒﻬﺎ ‪،‬‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺘﺎﺑﻊ آﺧﺮ إﺻﺪاراﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﺄﺣﻼم‬ ‫ﻣﺴﺘﻐﺎﻧﻤﻲ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﺑﻌﺪ ﻓﺮاﻏﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮة ﻤﺴﺘﻐﺎﻧﻤﻲ ) ذاﻛﺮة اﻟﺠﺴﺪ ‪ ،‬ﻓﻮﴇ‬ ‫اﻟﺤﻮاس ‪ ،‬ﻋﺎﺑﺮ ﴎﻳﺮ ( ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻗﺮاءة‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﻘﺎﻻﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﻠﺔ زﻫﺮة اﻟﺨﻠﻴﺞ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺼﻮرة أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‪ ..‬ﻓﻬﻲ ﻻﻫﺜﺔ داﺋﻤﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺎﺗﻞ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ أوﺗﻴﺖ أن ﺗﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻤﺨﴬّ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﺎ وروﺣﻬﺎ‪،‬‬ ‫أن ﺗﺤﺘﻔﻆ ﺑﴚء ﻣﻦ ﻛﻴﻨﻮﻧﺘﻬﺎ وﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺪأت ﺗﺘﻤﺎﺛﻞ ﻟﻠﺬﺑﻮل ﺑﻔﻌﻞ ﻗﺴﻮة اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫واﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬﺎ اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ وﻻ ﺗﺘﻮﻗﻒ‬ ‫أﺑﺪاً‪.‬‬ ‫ﻗﺮأت ﻗﺪﻳﻤﺎ ً رواﻳﺔ )اﻤﻮت ﻳﻤﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎ( ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﻋﺒﺪه ﺧﺎل ‪ ،‬ﻗﺮأت ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻒ اﻟﻄﺎﺋﺮة ﺧﱪا ً ﻋﻦ ﻓﻮز رواﻳﺘﻪ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﺑﺠﺎﺋﺰة ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻛﺘﺐ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﺤﺪث ﻛﺜﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪،‬ﻻ ﺗﻌﺮف ﺷﻴﺌﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺒﻮﻛﺮ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ وﻻ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ! ﺷﺪ اﻧﺘﺒﺎﻫﻬﺎ‬ ‫أﺣﺎدﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﻨﻊ ﻫﺬه اﻟﺮواﻳﺔ وﺳﺤﺒﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﺮض‪ ،‬رﻏﺒﺖ ﰲ ﴍاﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﺧﱪوﻫﺎ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻨﺎﴍ‪ ،‬اﺗﺠﻬﺖ‬ ‫إﻟﻴﻪ‪ ،‬أﺧﱪﻫﺎ أﻧﻬﺎ ﻧﻔﺪت وﺳﺘﻜﻮن ﻣﻮﺟﻮدة‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺘﻦ‪ ،‬أدﺧﻠﺖ أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ إﱃ ﻗﺴﻢ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻤﻌﺮض‪،‬ﻫﺪأ اﻷﻃﻔﺎل ‪ ،‬اﻧﺸﻐﻠﻮا‬

‫ﺳﺤﺮ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ﻣﻌﺎﻳﺸﺔ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫واﻟﻜﺎﺗﺐ إﻧﺴﺎن ﻗﺒﻞ أن ﻳﻜﻮن رواﺋﻴﺎ ً‬ ‫أو ﺷﺎﻋﺮا ً أو ﻗﺎﺻﺎ ً ﻣﺒﺪﻋﺎً‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﺒﺪﻋﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﺤﺴﺲ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ وﻳﺸﻌﺮ ﺑﺂﻻﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻳﻌﱪﻋﻦ آﻣﺎﻟﻬﻢ‬ ‫وأﺣﻼﻣﻬﻢ‪ .‬ﻛﺎن اﻷدﻳﺐ اﻟﺮاﺋﻊ اﻟﺮاﺋﺪ ﻧﺠﻴﺐ‬ ‫ﻣﺤﻔﻮظ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺮواﻳﺎت اﻷﻛﺜﺮ ﺷﻬﺮة‬ ‫وﺗﺄﺛﺮا ً ﰲ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ وﺗﻔﻜﺮﻧﺎ‪،‬ﻻ ﻳﺒﺪع ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﻦ أﻋﻤﺎﻟﻪ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻌﺎﻳﺶ واﻗﻌﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺄﻗﻠﻢ ﰲ ﻣﻨﺎﺧﻪ‪ ،‬وﻳﺘﻘﻤﺺ ﺷﺨﺼﻴﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻘﴤ ﺳﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻳﻮﻣﻪ ﰲ ﻛﺎزﻳﻨﻮ‬ ‫اﻟﻨﻴﻞ واﻤﻘﻬﻰ اﻟﺸﻌﺒﻲ ﰲ اﻟﺤﺴﻦ‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻬﻤﻪ‪ ،‬وﴍاﺋﺢ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻳﻌﺪ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸﻬﺎ ﻣﺘﺄﻣﻼ ً‬ ‫وﻣﺘﻔﺮﺳﺎً‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﺟﻮه ﻣﻦ أﺳﻌﺪ أوﻗﺎت‬ ‫وﻟﺤﻈﺎت ﻳﻮﻣﻪ‪ ،‬وﰲ أي وﻗﺖ ﻣﻦ اﻷوﻗﺎت‪.‬‬ ‫ﻷن ﺗﺄﻣﻼﺗﻪ وﻣﻌﺎﻳﺸﺘﻪ ﻟﻜﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺠﻠﺲ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻐﻠﻐﻠﻪ ﰲ‬ ‫أﻋﻤﺎﻗﻬﻢ وﻣﺎ ﺗﺨﺘﻠﻂ ﺑﻪ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻮﻧﻪ‪ .‬ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺎﻟﺮاﺣﺔ وﻳﻌﺎﻳﺶ اﻟﻠﺤﻈﺎت‬ ‫ﺑﺼﺪﻗﻬﺎ وﻋﻔﻮﻳﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻫﺬا ﻫﻮ ﴎ إﺣﺴﺎﺳﻨﺎ وﻧﺤﻦ ﻧﻘﺮأ‬ ‫إﺑﺪاﻋﺎﺗﻪ‪ ،‬إﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ أﺣــﺪاث ﻣﺎ ﻳﺒﺪع‬ ‫وﻳﻜﺘﺐ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎﻧﺖ أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﺮواﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ اﻤﺸﻬﻮرة )اﻟﺴﻜﺮﻳﺔ(‪) ،‬ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﴫﻳﻦ( و)ﻗﴫ اﻟﺸﻮق( وأﻋﻤﺎل أﺧﺮى‬ ‫ﻣﺜﻞ )زﻗﺎق اﻤﺪق(‪) ،‬ﻣﺮاﻣﺎر( و)ﺛﺮﺛﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻴﻞ(‪ ،‬ﻳﺸﻌﺮ اﻟﻘﺎرئ‪ ،‬أﻧﻪ ﻻ ﻳﻘﺮأ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﺑﻞ ﻳﺠﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﺎن ﺟﺰءا‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻌﻴﺶ أﺣﺪاﺛﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺘﺤﺮك ﰲ داﺧﻞ‬ ‫ﻓﺼﻮﻟﻬﺎ‪ .‬واﻟﴚء ذاﺗﻪ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﲆ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺮواﺋﻲ اﻟﻜﺒﺮ ﻳﺤﻴﻰ ﺣﻘﻲ ﰲ )ﻗﻨﺪﻳﻞ أم‬ ‫ﻫﺎﺷﻢ( و)ﺧﻠﻴﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻠﻪ(‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻤﺒﺪع ﻻ ﻳﺤﻘﻖ ﻧﺠﺎﺣﻪ إﻻ‬

‫ﺑﺎﻟﺮﺳﻢ وﺗﻘﻠﻴﺐ اﻟﻜﺘﺐ اﻤﺼﻮرة‪ ،‬اﻃﻤﺄﻧﺖ‬ ‫إﱃ ﻫﺪوﺋﻬﻢ‪ ،‬ذاك اﻟﻨﺎدر اﻟﻌﺠﻴﺐ‪ ،‬ﺗﺮﻛﺘﻬﻢ‬ ‫وﺧﺮﺟﺖ ﻟﺘﺘﺠﻮل ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻋﻴﻮن ﺗﺠﻮﺳﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﻈﺮات ﺗﺘﺒﻌﻬﺎ وﻫﻮاﺗﻒ ﻧﻘﺎﻟﺔ ﺗﻠﻮّ ح ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺼﺪت ﻧﺎﴍ اﻟﴩر ‪ ،‬زﺣﺎم ﺣﻮل اﻟﻨﺎﴍ‪،‬‬ ‫رﺟﺎل ﻛﺜﺮون‪ ،‬ﻳﺘﻮﺳﻄﻮن ﺟﻨﺎح اﻟﻨﺎﴍ‪.‬‬ ‫ﻛﺸﻚ ﺻﻐﺮ ﻳﻜﺎد ﻻ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﻌﺮاك ﻋﺎﺑﺮ‬ ‫ﺑﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻧﺴﺎء ﻳﻘﻔﻦ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ ﺧﻄﻮات‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻨﺎﴍﻋﲆ اﺳﺘﺤﻴﺎء‪ ،‬ﻳﺮدن ﴍاء‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﻬﺪ ﻋﺠﻴﺐ!! ﺗﺼﻔﺤﺖ اﻟﻜﺘﺐ‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﻟﺪى ﻧﺎﴍﻣﺠﺎور‪،‬اﻟﺰﺣﺎم ﻳﺰداد ‪،‬‬ ‫اﻟﻜﻞ ﻳﺴﺄل ﻋﻦ اﻟﴩر‪ .‬اﺳﺘﻴﺎء ﻣﻦ اﻻﻧﺘﻈﺎر‪،‬‬ ‫ﻓﺠﺄة ﺗﻌﺎﻟﺖ أﺻﻮات ﺻﻨﺎدﻳﻖ ﻛﺮﺗﻮﻧﻴﺔ ﺗُﻔﺘﺢ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺪاﻓﻊ وﻋﺮاك‪ ،‬اﻟﻜﻞ ﻳﻤﺪ ﻳﺪه ﺑﺎﻟﻨﻘﻮد ﻟﻴﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴﺨﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻫﺬا ؟ ﺗﺴﺎءﻟﺖ ‪:‬ﻫﻞ ﻳﺮﻳﺪون‬ ‫ﺧﺒﺰا ً ؟‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ اﻟﻨﺴﺎء ﺑﻌﻴﺪات ﻋﻦ اﻟﻨﺎﴍ‬ ‫اﻟﺬي اﺳﺘﻌﺎن ﺑﺂﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﱰﻳﻦ‪ ،‬ﻟﻔﻈﻬﻦ اﻟﺰﺣﺎم ! ﺗﱪع أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺰاﺣﻤﻦ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻧﺎدﻳﺔ وﺳﻴﺪﺗﻦ إﱃ ﺟﻮارﻫﺎ‬ ‫» ﻳﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻓﺴﺤﻮا ﻟﻠﻨﺴﺎء ‪ ،‬ﻋﻴﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ‪،‬‬ ‫ﺧﻠﻮﻫﻢ ﻳﺸﱰون«ﻻ أﺣﺪ ﻳﺴﺘﺠﻴﺐ‪ ،‬اﺗﺠﻪ‬ ‫ﺻﻮﺑﻬﻦ«ﻫﺎﺗﻮا ﻧﻘﻮدﻛﻢ أﺷﱰي ﻟﻜﻢ »ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ اﻟﻮﻗﺎرواﻟﺘﻬﺬﻳﺐ‪ ،‬أﻋﻄﻴﻨﻪ اﻟﻨﻘﻮد‬ ‫ﻣﻤﺘﻨﺎت ﻟﺬوﻗﻪ وﺷﻬﺎﻣﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ دﻗﺎﺋﻖ ﺧﺮج ﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﺰﺣﺎم ﻣﻤﺴﻜﺎ ً‬ ‫ﺑﺜﻼث ﻧﺴﺦ ‪ ،‬ﺗﻨﺤﻰ ﻗﻠﻴﻼ ً ‪ ،‬ﻋﺪّل ﺷﻤﺎﻏﻪ‪،‬‬ ‫ﺗﺄﻣﻞ اﻟﻜﺘﺐ ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﻗﻠﻴﻼً‪ ،‬ﺳﻠﻢ اﻟﺴﻴﺪات‬ ‫ﻧﺴﺨﻬﻦ ‪ ،‬ﺷﻜﺮﺗﻪ ﻧﺎدﻳﺔ ﺑﺼﻮت ﻣﺴﻤﻮع‪،‬‬ ‫» ﺟﺰاك اﻟﻠﻪ ﺧﺮا ً «‬ ‫ﻣﺸﺖ ﺑﻀﻊ ﺧﻄﻮات ﻏﺮ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮﺿﻊ اﻟﺰﺣﺎم ‪.‬‬ ‫وﻗﻔﺖ ﺗﺘﺼﻔﺢ اﻟﻜﺘﺎب اﻤﺴﺘﺤﻴﻞ‪ ،‬ﻗﻠﺒﺖ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺼﻔﺤﺎت‪ ،‬ﻛ ّﺮت اﻟﺼﻔﺤﺎت ﴎﻳﻌﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﺮزت ﻣﻦ ﺟﻮف اﻟﻜﺘﺎب ﻗﺼﺎﺻﺔ ﻓﻴﻬﺎ رﻗﻢ‬ ‫ﺑﻌﴩ ﺧﺎﻧﺎت‪!!..‬‬

‫ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺴﻠﻢ‬

‫ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﻋﻘﻞ اﻟﻘﺎرئ وﻗﻠﺒﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﻞ ﻛﺎﺗﺐ رواﺋﻴﺎ ﻛﺎن أو ﻗﺎﺻﺎ‪ ،‬إذا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻋﻤﻠﻪ ﻣﺴﺘﺸﻔﺎ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻳﺸﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻ ﻳﻜﻮن ﺻﺎدﻗﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬ﻋﻤﺎ ﻳﻬﻢ اﻟﻨﺎس‬ ‫وﻳﻼﻣﺲ أﺣﺎﺳﻴﺴﻬﻢ وآﻻﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻠﺸﺎﻋﺮ‬ ‫دوره ﰲ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ ﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﻨﺎس وإﻟﻬﺎب‬ ‫ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن‪،‬‬ ‫ﺗﺠﺪ ﰲ ﻗﺼﺎﺋﺪ أﺑﻮ اﻟﻘﺎﺳﻢ اﻟﺸﺎﺑﻲ ﻣﺎ ﻳﻌﱪ‬ ‫ﻋﻦ آﻣﺎﻟﻬﻢ‪..‬وﻣﻠﻬﻤﺔ ﻟﺜﻮراﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺘﻤﺜﻠﻦ‬ ‫ﺑﺄﺑﻴﺎﺗﻪ اﻤﺸﻬﻮرة‪:‬‬

‫إذا اﻟﺸﻌﺐ ﻳﻮﻣﺎ أراد اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻓﻼ ﺑﺪ أن ﻳﺴﺘﺠﻴﺐ اﻟﻘﺪر‬ ‫وﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻴــﻞ أن ﻳﻨﺠـــﲇ‬ ‫وﻻﺑـﺪﻟﻠﻘﻴــﺪأنﻳﻨﻜﺴــــﺮ‬

‫ﻛﻤﺎ وﺟــﺪت اﻟﺸﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺼﺎﺋﺪ اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻧﺰار ﻗﺒﺎﻧﻲ اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﻀﻤﻨﺘﻪ ﻣﻔﺮداﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻻﻣﺴﺖ اﻟﺠﺮوح‪،‬‬ ‫وﻗﻬﺮاﻤﻌﺎﻧﺎة ﻣﻦ اﻟﻈﻠﻢ واﻻﺳﺘﺒﺪاد‪،‬‬ ‫وﻫﻴﻤﻨﺔ اﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒﻲ وﻣﻄﺎﻣﻌﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎن وﺻﻮر‪.‬‬ ‫ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫)أﺣﺎول رﺳﻢ ﺑﻼد‬ ‫ﺗﻌﻠﻤﻨﻲ أن أﻛﻮن ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺸﻖ‬ ‫دوﻣﺎ‬ ‫ﻓﺎﻓﺮش ﺗﺤﺘﻚ ﺻﻴﻔﺎ‪ ،‬ﻋﺒﺎءة ﺣﺒﻲ‬ ‫وأﻋﴫ ﺛﻮﺑﻚ ﻋﻨﺪ ﻫﻄﻮل اﻤﻄﺮ‪(..‬‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻜﻮن اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻣﺒﺪﻋﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﺑﺮج ﻋﺎﺟﻲ‪ ،‬أو ﺧﻠﻒ أﺳﻮار ﻋﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻤﻌﺰل ﻋﻦ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻷن اﻹﺑﺪاع اﻟﺼﺎدق‪،‬‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﺆﺛﺮا ﺑﺼﺪق اﻟﺘﻌﺒﺮﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫اﻟﻨﺎس وﻣﻌﺎﻳﺸﺔ ﻫﻤﻮﻣﻬﻢ‪ ،‬ﺑﺤﺲ إﻧﺴﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وإﺣﺴﺎس ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺑﺂﻻم اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻟﻦ ﻧﺠﺪ‬ ‫ﻫﺬا إﻻ ﻋﻨﺪ ﻣﻦ ﻳﻤﻠﻚ ﺟﺎذﺑﻴﺔ اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺻﺪق اﻤﻌﺎﻳﺸﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺤﺮك ﻟﻬﺪف ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﺤﻔﺰ ﻗﻮي ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ ﻗﻠﻮب اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﻘﻦ ﺳﺤﺮ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻳﻀﻊ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﰲ اﻤﺄﺳﺎة‪ ،‬وﻳﻌﺎﻳﺸﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﺳﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬ ‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺣﻜﻤﺖ‬ ‫ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻠﻘﺒﻮﻧﻪ )ﺣﻜـﻮ(‪ .‬ﻛﺎن ﻃﺒﺎﻻ ﰲ ﺣﻔﻼت اﻷﻋﺮاس‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﺬف ﺑﺎﻟﻄﺒﻠـﺔ ﰲ اﻟﻬﻮاء ﺛـﻢ ﻳﺘﻠﻘﻔﻬﺎ وﻳﺘﺎﺑـﻊ اﻟﻘﺮع‪ .‬ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻄﺎﻻ ﻣﴩدا‪.‬‬ ‫ﺣﻈﻪ أن وﻟﺪ ﰲ وﺳﻂ ﻟﻢ ﻳﻌﻄﻪ اﻟﺤﻨﺎن واﻻﺣﱰام‪ .‬رأﺳﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻛﺒـﺮا ﻣﻔﻠﻄﺤﺎ‪.‬ﻛﺎن ﺟﺒـﺎر اﻟﻌﻀﻼت ﻳﺠﺮ ﻛﻴﺲ اﻟﺤﺠﺮ‬ ‫وﻻ ﻳﺮﻫﻖ‪ .‬ﻛﺎن ﺳﻜﺮا وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﰲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻤﻮﺑﻘﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﻊ ﻫـﺬا ﻛﺎن ﻃﻴـﺐ اﻟﻘﻠﺐ ﺑﺴـﻴﻄﺎ ﻻ ﻳﺤﻤـﻞ ﺣﻘﺪا أو‬ ‫ﺿﻐﻴﻨـﺔ ﺗﺠـﺎه أﺣﺪ‪ .‬ﺟﻞ ﻫﻤﻪ أن ﻳﻨـﺎم ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺮاش‪،‬‬ ‫وﻳﺄﻛﻞ ﻛﴪة ﺧﺒﺰ وﺻﺤﻦ أدام‪.‬‬ ‫ﻣـﺮرت ﻋﻠﻴـﻪ ﻳﻮﻣـﺎ إﱃ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﻗـﺮأت اﻷﺑﻴﺎت اﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ اﻟﺮاﺣﻞ إدرﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﺟﻤـﺎع‪ ،‬ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ‬ ‫ﺑﺨـﻂ ﻳﺪه‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ أذﻛﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻤﻠﺔ ﻻ‬ ‫أﻧﺴـﺎﻫﺎ )ﺳﺒﺤﺎن ﻣﻦ أﻏﻨﻰ اﻟﺴـﻄﻮر ﻋﻦ اﻟﺤﻀﻮر(‪ .‬ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﺑﻴﺎت رﻧﺔ ﺣﺰن وﻳﺄس‪.‬‬

‫إن ﺣــــﻈــــﻲ ﻛـــﺪﻗـــﻴـــﻖ‬ ‫ﺑــــــﻦ ﺷــــــــﻮك ﻧــــﺜــــﺮوه‬ ‫ﺛــــــﻢ ﻗــــــﺎﻟــــــﻮا ﻟـــﺤـــﻔـــﺎة‬ ‫ﻳـــــــﻮم رﻳـــــــﺢ اﺟـــﻤـــﻌـــﻮه‬ ‫ﺻــــﻌــــﺐ اﻷﻣــــــــﺮ ﻋــﻠــﻴــﻬــﻢ‬ ‫ﻗـــﻠـــﺖ ﻗــــﻮﻣــــﻲ اﺗــــﺮﻛــــﻮه‬ ‫إن ﻣـــــﻦ أﺷـــــﻘـــــﺎه رﺑـــﻲ‬ ‫ﻛـــﻴـــﻒ أﻧــــﺘــــﻢ ﺗـــﺴـــﻌـــﺪوه؟‬

‫ﻣﺎزاﻟﺖ ﻫﺬه اﻷﺑﻴﺎت ﻣﻐﺮوﺳﺔ ﰲ اﻟﺬاﻛﺮة‪.‬‬ ‫ﺣﺎوﻟـﺖ ﻤﻠﻤﺔ أوﺿﺎﻋﻪ ﻓﺼﺎرﺣﺘـﻪ ﺣﻦ ذﻫﺒﺖ إﱃ أﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫أن أﺧﺼـﺺ ﻟـﻪ رأس ﻣـﺎل ﻣﻦ راﺗﺒـﻲ اﻷﻤﺎﻧـﻲ ﻓﻴﻌﻤﻞ ﺑﻜﺪ‬ ‫ﻳﻤﻴﻨﻪ‪ ،‬وﻋﺮق ﺟﺒﻴﻨﻪ‪ ،‬وﻳﻜﻒ ﻋﻦ اﻟﺴـﺆال أو ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﻴﻬﻮد ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق )ﻳﺄﺧﺬ ﺧﻮة ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻟﻮن دﻓﻌﺎ ﻟﴩه(‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ )ﺣﻜﻮ( ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﰲ اﻟﻄﺒﻠﺔ واﻟﺘﴩد‪ ،‬وﻻ ﺣﺘﻰ ﰲ‬ ‫اﻟﺰﻧﺎ واﻟﴪﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺸﻜﻠﺘﻪ ﰲ اﻟﻜﺬب‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﻨﺒﻮي أﻗ ﱠﺮ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺔ أن ﻳـﴪق اﻤﺆﻣﻦ وﻳﺰﻧﻲ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻜﺬب‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻟﻜـﺬب أﻧـﻪ ﻣﻔﺘـﺎح ﻛﻞ اﻟﺨﻄﺎﻳـﺎ‪ .‬ﻫـﻞ إذا‬ ‫اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺟﻬﺎز ﺣﺴﺎب ﻓﻴﻌﻄﻴﻚ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬أن ﺗﻠﻘﻴﻪ‬ ‫ﰲ ﺳﻠﺔ اﻤﻬﻤﻼت؟‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﻠﻌﺐ اﻹﻋﻼم دورا ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﺗﺠﺎﻫﺎت اﻷﻓﺮاد‪ ،‬ﻓﺈﺿﺎﻓﺔ ﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﺮض اﻷﺧﺒﺎر وﺗﺸﻜﻴﻠﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻘﺪم أﻳﻀﺎ اﻟﻨﺨﺐ اﻤﺆﺛﺮة ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻵراء واﻟﺘﺤﻠﻴﻼت‪ .‬ﺗﺒﺪو اﻟﺴﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أي ﳾء‬ ‫آﺧﺮ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺳﻮاء ﻛﺎن ذﻟﻚ ارﺗﺒﺎﻃﺎ ﻗﴪﻳﺎ أو ﻃﻮاﻋﻴﺔ‪ .‬وارﺗﺒﻂ أﻳﻀﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪور اﻤﺤﻮري ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻗﻴﻢ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﴍﻋﻴﺔ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻴﺎرات اﻹﺳﻼم اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻣﺜﺎﻻً‪.‬‬ ‫ﻓﱪز إﺛﺮ ذﻟﻚ دور ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﺪﻳﻦ ﻋﲆ اﻤﴪح اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ .‬ﻫﻞ ذﻟﻚ ﻣﻘﺒﻮل ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ؟ إﻧﻬﺎ ﺣﺎﻻت ﺷﺪ وﺟﺬب‬ ‫ﻣﺮﻳﺮة‪.‬‬ ‫ﺳﺄﻟﻨﻲ أﺣﺪﻫﻢ إن ﻛﺎﻧﺖ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ وﻃﻨﻲ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺗﻔﻌﻞ ﰲ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺪول؟ ﻛﺎن ﺳﺆاﻻ ً‬ ‫ﺳﻬﻼ ً ﻣﻤﺘﻨﻌﺎً‪ .‬ﻓﺈذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺑﺮ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﻇﻬﻮر اﻷﺻﻮات‬ ‫واﻟﴩاﺋﺢ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮق ﻟﺪى اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﰲ‬ ‫وﻃﻨﻲ ﺑﺪت أﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﺗﺤﺖ ﺗﺄﺛﺮ رأي ﺑﻌﻀﻬﻢ إﻣﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺨﺐ أو ﻣﻦ اﻟﻨﺠﻮم‪.‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﻓﺮق ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺑﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻨﺨﺒﻮﻳﺔ اﻤﺴﺘﻨﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﻓﻜﺮ‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﻨﺠﻮﻣﻴﺔ اﻤﺴﺘﻨﺪة ﻋﲆ اﻹﺛﺎرة واﻟﺘﺤﺸﻴﺪ‪ .‬ﻓﺘﺒﺪو اﻵراء‬ ‫اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﻫﻲ ﻣﺰﻳﺞ ﻣﻦ آراء اﻟﻨﺨﺒﺔ وآراء اﻟﻨﺠﻮم ﻣﻨﺘﴩة ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﺴﺎرع وﻣﺘﺒﻨﺎة ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﺑﺎﻟﴪﻋﺔ ذاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﻌ ّﺮف اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﻋﲆ أﻧﻪ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ آراء ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص إزاء ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺴﺎﺋﻞ أو ﻣﻘﱰﺣﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺗﻬﻤﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺳﻮاء أﻛﺎﻧﻮا ﻣﺆﻳﺪﻳﻦ أو ﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺆدي ﻣﻮﻗﻔﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﴬورة إﱃ اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﺴﻠﺒﻲ أو اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ اﻷﺣﺪاث ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة أو ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة‪.‬‬ ‫وﻫﺬا اﻹﺟﻤﺎع ﻟﻪ ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل ﻗﻮة وﺗﺄﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺴﻌﻰ اﻟﻨﺎس ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم إﱃ ﺗﻐﻴﺮ أو إﺻﻼح‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺳﻠﻮك ﺣﻀﺎري ﻣﺪﻧﻲ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﻔﻮﴇ واﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل‪ ،‬ﻻ ﺗﺼﻨﻊ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧﺖ ﺛﻤﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻻت ﺣﺜﻴﺜﺔ ﻹﺑﺮاز ﻣﺴﺘﻮى أﻫﻤﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻠﻚ اﻷﻫﻤﻴﺔ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﺗﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﻣﻜﺎن اﻻﺳﺘﻨﺎد إﻟﻴﻬﺎ ﻟﻠﺨﺮوج ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ أﻛﺜﺮ ﻋﻤﻘﺎً‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻨﻈﺮ إﻟﻴﻪ ﻋﲆ أﻧﻪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻫﻮ ردة ﻓﻌﻞ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺗﺠﺎه ﺣﺪث ﻣﻌﻦ‪ ،‬ﺳﻮاء ﻛﺎن وﻗﺘﻴﺎ ً أم داﺋﻤﺎً‪.‬‬

‫وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﺑﺄﻧﻪ‪ :‬رأي اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﻛﻞ‬ ‫أو ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻨﺎس ﺑﺸﺄن ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺎ ﺳﻮاء ﺑﺎﻟﺘﺄﻳﻴﺪ أو اﻤﻌﺎرﺿﺔ أو‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ أو اﻟﺘﻌﺎﻃﻒ ﻓﺤﺴﺐ‪.‬‬ ‫واﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل ﺑﻌﻠﻮم اﻻﺗﺼﺎل واﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ وﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ واﻻﺟﺘﻤﺎع‪ ،‬وﻟﻪ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﺣﻴﻮي ﻋﲆ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺟﺪﻟﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وإﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً ودوﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻤﺒﺤﺚ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ودراﺳﺘﻪ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺤﺪﻳﺚ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﱪى‪.‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻷﺳﺒﺎب‪ ،‬ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﴐورة إﺣﺎﻃﺔ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺎﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ودوره ﰲ ﻣﺴﺎﺋﻞ‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ ﺗﻬﻢ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺒﻼد وأﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺸﻜﻞ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ دورا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ وﺟﻬﺎت ﻧﻈﺮ‬ ‫اﻷﻓﺮاد واﻟﺠﻤﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم دﻳﻨﻤﻮ ﺣﻴﻮﻳًﺎ أﺳﺎﺳﻴﺎ ً ﰲ ﺑﻨﺎء ﻧﺴﻴﺞ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺪاﺧﲇ‪ ،‬ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪي رأﻳﻬﺎ وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﺎ ﺗﺠﺎه‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎﻫﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ أو ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻋﺎﻣﺔ ﺟﺪﻟﻴﺔ أﻳﻀﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﻗﺪ ﻳﻜﻮن أداة ﺿﻐﻂ وﺗﺤﺸﻴﺪ‪ ،‬ﻟﻪ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫رص اﻟﺼﻔﻮف وﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ وﺟﻬﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﻔﺮض ﴍاﻛﺘﻪ ﻓﺮﺿﺎ ً ﰲ وﺿﻊ وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﺎت واﻟﻘﻮاﻧﻦ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻛﺎن ﻟﻠﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ ﻋﺼﻮر اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ دور‬ ‫ﺣﻴﻮي ﰲ ﻣﻨﺎﺣﻲ اﻟﺤﻴﺎة اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ أوروﺑــﺎ ﺷﻜﻞ اﻟــﴫاع ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺘﻦ‪ ،‬ﻫﻤﺎ ﺳﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ وﺳﻠﻄﺔ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻌﺼﻮر اﻟﻮﺳﻄﻰ‪ ،‬ﻣﺪﺧﻼ‬ ‫رﺋﻴﺴﻴﺎ ﻟﻈﻬﻮر وﺗﺒﻠﻮر اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺬي ﻇﻬﺮ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ وﺗﺤﺪﻳﺪا ً إﺑﺎن اﻟﺜﻮرة اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﻟﻪ‬ ‫اﻣﺘﺪادات ﰲ اﻟﺤﻀﺎرات اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ اﻷوﱃ‪ .‬وﻟﻠﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ اﻟﻌﴫ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬وﺑﺎﻷﺧﺺ ﻣﻊ ﺗﻄﻮر اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻏﺮ اﻤﺴﺒﻮق ﻗﻮة‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻷوﺿﺎع اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻵن‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺧﺬ ﰲ‬ ‫اﻻﻋﺘﺒﺎر أوﺿﺎع اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻹﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﻣﺎ ﻳﺪور ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻮ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم؟ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﺟﺰء ﻻﻳﺴﺘﻬﺎن ﺑﻪ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺑﺮ ﻫﻮ ﻛﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﻜﱪى ﺗﻜﻤﻦ ﰲ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﻫﻢ اﻤﻮﺟﻬﻮن‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻢ اﻤﺆﺛﺮون اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻌﻮن إﱃ ﴏف اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﻧﺤﻮ ﺻﻮرة‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻛﺎﻧﺖ أم ﻏﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬ﻣﺆدﻟﺠﺔ ﻛﺎﻧﺖ أم ﻋﻔﻮﻳﺔ؟ ﺣﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﺎﺑﻊ اﻟﻨﺨﺐ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت‪ ،‬ﺗﺪرﺳﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺄﺧﺬﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﰲ ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم واﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻪ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﻣﻦ ّ‬ ‫أﺧﺮ دوام اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫أداء ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ ﻻ ﻳﻘﻞ ﺳﻮءًا‬ ‫ﻋﻦ أداء وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ أو وزارة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أو وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﴍﻛــﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻜﺴﺔ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ ‪2006‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻘﻮدﻧﺎ اﻟﻮرﻗﻴﺔ اﻤﻬﱰﺋﺔ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻷﻧﻬﺎ ّ‬ ‫أﺧﺮت دوام ﺑﻨﻮﻛﻨﺎ )اﻤﱰدﻳﺔ‬ ‫واﻟﻨﻄﻴﺤﺔ( اﻟﺘﻲ ﺑﺎﻟﻜﺎد ﺗﻘﻮم ﺑﻮاﺟﺒﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺗﺠﺎه ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﺣﺘﻰ أﺗﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ‬ ‫وأﺧﺮت دوام اﻟﺒﻨﻮك ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫واﻟﻨﺼﻒ ﺣﺘﻰ اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﻨﺼﻒ‪ ،‬ﺑﻤﻌﻨﻰ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺗﻔﺘﺢ ﺳﺎﻋﺘﻦ ﰲ اﻟﺼﺒﺎح ﺛﻢ ﺗﻐﻠﻖ‬ ‫ﻟﺼﻼة اﻟﻈﻬﺮ‪ ،‬وﻣﻊ أداء ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫اﻤﺘﻮاﺿﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻊ ﺗﺮدي ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﻣﺰاﻳﺎﻫﻢ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻌﺎﺻﻔﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﺼﻔﺖ ﺑﺒﻨﻮﻛﻨﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻬﺰة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ‪ 2008‬وﻛﻠﻔﺖ ﺑﻨﻮﻛﻨﺎ دﻳﻮﻧﺎ‬ ‫ﻣﻌﺪوﻣﺔ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ أﺛﺮت ﰲ أداﺋﻬﺎ وﰲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ وﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻬﻢ ﻓﺼﺎرت اﻟﺒﻨﻮك ﺗﺬﻛﺮك ﺑﺄداء‬ ‫اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻈﻬﺮ ﻣﺪارس ودوام وﻏﺪاء‬ ‫وﻧﻮم‪ ،‬ﻳﻌﻨﻲ ﻻ أﺣﺪ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺪوام اﻤﺘﺄﺧﺮة ﻟﻠﺒﻨﻮك‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫أن ﺗﻔﺘﺢ اﻟﺒﻨﻮك ﰲ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ وﺗﻐﻠﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ إن ﺷﺎءت‪ ،‬أﻋﺮف أن ﻣﺴﺆوﱄ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ ﺗﺄﺗﻴﻬﻢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﻢ وﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺼﻄﻔﻮن ﻃﻮاﺑﺮ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك ﻟﺨﺪﻣﺎت ﺟﺪ ﺑﺴﻴﻄﺔ وﻣﺘﻮاﺿﻌﻪ‬ ‫وﺳﺎﻋﺎت ﻋﻤﻞ ﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺎ ﻧﻌﺘﻘﺪ أن ﺳﺒﺐ ﺗﺪﻫﻮر ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ ﻫﻮ اﻹدارة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ اﻵن ﺗﻐﺮت‬ ‫اﻹدارة وﺑﻘﻲ اﻟﻮﺿﻊ أﺳﻮأ ﻣﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫حركة النهضة في الشوط‬ ‫الثاني من محرقة الحكومة‬

‫محمد العمري‬

‫صاح الدين الجورشي‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫‪gorashi@alsharq.net.sa‬‬

‫ماي�زال التونس�يون مش�دودين إى نوعي�ة‬ ‫الحكومة التي سيشكلها السيد عي العريض‪ ،‬الذي‬ ‫يف�رض في�ه أن يغ�ادر وزارة الداخلي�ة‪ ،‬ليخلف‬ ‫حم�ادي الجب�اي‪ .‬ويمك�ن القول ي هذا الس�ياق‪،‬‬ ‫إن رئي�س الحكوم�ة الجدي�د قد بدأ ي�درك حجم‬ ‫الصعوب�ات التي س�تواجهه‪ ،‬وخاصة ااعراضات‬ ‫ال�واردة من قبل ج�زء مهم من الطيف الس�ياي‬ ‫والحزبي امعارض له ولحركة النهضة التي ينتمي‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أوى ه�ذه الصعوب�ات تعيين�ه خلف�ا للس�يد‬ ‫حم�ادي الجب�اي‪ ،‬ال�ذي أح�دث ضج�ة بمبادرته‬ ‫الخاصة بتش�كيل حكوم�ة كفاءات‪ ،‬كم�ا نجح ي‬ ‫رج امجتمع والنخبة عندما اس�تقال من منصبه ي‬ ‫ظ�رف يحت ُد فيه التنافس ب�ن بعض اأحزاب من‬ ‫أج�ل امحافظة ع�ى الحقائب الوزاري�ة والبقاء ي‬ ‫الس�لطة‪ ،‬أو االتحاق بالحكوم�ة الجديدة‪ .‬وبذلك‪،‬‬ ‫يك�ون الجباي قد زاد من تعقي�د اأمر عى كل من‬ ‫س�يأتي بعده‪ ،‬أن الرأي العام والقوى السياس�ية‬ ‫س�تلجأ إى امقارن�ة بن رئيس الحكومة الس�ابق‪،‬‬ ‫ورئي�س الحكومة الح�اي‪ .‬خاص�ة أن الجباي قد‬ ‫رفع السقف عالياً‪ ،‬عندما تحرر من هيمنة الجماعة‬ ‫وحاول أن يقدم مصلحة الدولة عى مصلحة حزبه‪.‬‬ ‫ثاني هذه الصعوبات تتمث�ل ي التجربة التي‬ ‫خاضها الس�يد ع�ي العري�ض ي وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫التي كانت صعبة عليه شخصيا ً وعى الباد‪.‬‬ ‫ا ش�ك ي أن الحالة اأمنية تحسنت ي امرحلة‬ ‫اأوى من وايته‪ ،‬لكنها رعان ما مرت بعدة هزات‬ ‫وأح�داث خلف�ت وراءها صورا ً س�يئة لدى النخب‬ ‫والرأي العام‪.‬‬ ‫وتكف�ي اإش�ارة ي ه�ذا الس�ياق إى أحداث‬ ‫‪ 9‬أبري�ل التي تعرض فيها امئات من السياس�ين‬ ‫ونش�طاء امجتم�ع امدني لل�رب وااعت�داء من‬ ‫قبل رجال اأم�ن‪ ،‬وكذلك حادثة اقتحام الس�فارة‬ ‫اأمريكي�ة التي كانت له�ا تداعيات خطرة وكادت‬ ‫أن تؤدي إى تجميد العاق�ات بن البلدين‪ ،‬وكذلك‬ ‫ااشتباكات التي حدثت ي واية سليانة واستعملت‬

‫خالها قوات اأمن أول م�رة نوعا ً من الخراطيش‬ ‫التي قد تتوزع ي الجسم ويمكن أن تصيب العيون‬ ‫بالعم�ى‪ ،‬هذه اأحداث وغرها هزت الباد وأرت‬ ‫كث�را ً بصورة تونس وبس�معة الحكومة‪ .‬ولهذا لم‬ ‫يكن مفاجئا ً للمراقبن أن تبلغ نس�بة غر الراضن‬ ‫ع�ى تعين العريض رئيس�ا ً للحكوم�ة ‪ 42‬بامائة‬ ‫مقابل‪ 41‬ي ااستطاع اأخر الذي نظمته مؤسسة‬ ‫«أمرود كونسلتنج»‪ .‬أي أن العريض مدعو إى بذل‬ ‫جه�ود كبرة إقناع حواي نصف الش�عب التوني‬ ‫بأدائه خال امرحلة القادمة‪.‬‬ ‫تتمث�ل الصعوب�ة الثالث�ة ي تش�كيل حكومة‬ ‫متجانس�ة‪ ،‬وقادرة عى العمل امش�رك‪ .‬وبما أنها‬ ‫ستكون سياس�ية‪ ،‬أي تركب من عدد من اأحزاب‬ ‫الت�ي قبل�ت بالعمل م�ع العريض‪ ،‬مم�ا يخى أن‬ ‫يك�ون الطاقم ال�وزاري متناف�را ً ي تركيبته‪ ،‬وأن‬ ‫تبقى الحكومة تح�ت رقابة هذه اأحزاب‪ ،‬وبالتاي‬ ‫ل�ن تكون ق�ادرة ع�ى التخل�ص م�ن التجاذبات‬ ‫السياس�ية التي كان الجباي حريص�ا ً عى القضاء‬ ‫عليه�ا م�ن خ�ال تس�ليم الحكوم�ة إى أصحاب‬ ‫الكفاءات‪.‬‬ ‫وق�د بدأ ذل�ك يتج�ى بوض�وح طيل�ة اأيام‬ ‫اماضية من خال مطالب هذه اأحزاب وروطها‪،‬‬ ‫وامزاي�دات بن بعضها البعض‪ ،‬مم�ا أجل اإعان‬ ‫النهائي عن تركيبتها‪.‬‬ ‫وذل�ك أم�ر متوق�ع‪ ،‬أن منط�ق امحاصصة‬ ‫الحزبية يحوِل امناصب الوزارية إى نوع من امزاد‪،‬‬ ‫الذي س�بق وأن كان من بن العوامل التي أدت إى‬ ‫فشل الحكومة السابقة‪.‬‬ ‫أما الصعوبة الرابعة‪ ،‬فهي اقتصادية بامتياز‪،‬‬ ‫حيث تمر الباد بمرحلة حرجة‪.‬‬ ‫فاارتف�اع الذي س�جل ي نس�بة النمو خال‬ ‫الس�نة اماضي�ة ليص�ل إى ح�دود ‪ 63‬بامائة‪ ،‬لم‬ ‫يش�فع لدى عديد من امؤسس�ات الدولية امختصة‬ ‫ي الرقيم الس�يادي‪ ،‬التي أقدمت عى تخفيض هذا‬ ‫الرقي�م بالنس�بة لتونس بش�كل ين�ذر بمزيد من‬ ‫تقليص ااستثمار الخارجي‪.‬‬

‫وكان آخر هذه امؤسس�ات «موديز أنفستورز‬ ‫س�رفيس» التي خفضت اأسبوع اماي تصنيف‬ ‫تونس إى درجة غر مواتية لاستثمار‪ ،‬وعللت ذلك‬ ‫«بعدم ااستقرار السياي والتأخر ي إقرار دستور‬ ‫جديد للباد»‪.‬‬ ‫يض�اف إى ذلك تعدد امؤرات الس�لبية التي‬ ‫تؤك�د عى أن الس�نة الجارية س�تكون س�نة أكثر‬ ‫صعوب�ة عى ااقتص�اد التوني من ع�ام ‪،2012‬‬ ‫نتيجة عوام�ل محلية ودولية‪ ،‬ومن أهمها الظروف‬ ‫الصعب�ة التي تمر به�ا اقتصادي�ات دول ااتحاد‬ ‫اأوروب�ي‪ ،‬التي تحت�ل قرابة الثمان�ن بامائة من‬ ‫امبادات التجارية مع تونس‪.‬‬ ‫أم�ا الصعوب�ة الخامس�ة‪ ،‬فتتعلق بأن س�نة‬ ‫‪ 2013‬يفرض أن تكون سنة اانتخابات الرئاسية‬ ‫والرمانية وربما البلدية‪.‬‬ ‫كم�ا أن ه�ذه امحط�ات اانتخابية س�تكون‬ ‫حاس�مة ومح�ددة مس�تقبل اانتقال الس�ياي ي‬ ‫تونس‪ ،‬أن أي تشكيك ي نتائجها سيقحم الباد ي‬ ‫أزمة هيكلية يصعب التكهن بنتائجها‪.‬‬ ‫ولهذا تكتي التريحات التي أدى بها السيد‬ ‫كم�ال الجندوب�ي ي ندوت�ه الصحفي�ة‪ ،‬وامتعلقة‬ ‫بامررات التي دفعته لعدم الرش�ح مجددا ً لرئاسة‬ ‫الهيئ�ة العلي�ا مراقب�ة اانتخاب�ات‪ ،‬بخط�ورة ا‬ ‫يستهان بها‪.‬‬ ‫لقد ذك�ر بأنه يرفض امش�اركة ي «هيئة غر‬ ‫مس�تقلة وعديمة الفاعلية ويمكن تجاوزها»‪ .‬وعلل‬ ‫ذل�ك بقوله «لدي قناعة أن الهيئة الجديدة ا َ‬ ‫تتوفر‬ ‫ع�ى الحد اأدنى م�ن النزاهة وتح�ول دون إنجاز‬ ‫انتخابات حرة وفق معاير دولية»‪.‬‬ ‫ه�ذه بع�ض اأثق�ال التي س�تعرض رئيس‬ ‫الحكوم�ة الجديد منذ اللحظة اأوى التي س�يدخل‬ ‫فيها قر الحكومة بساحة القصبة‪ ،‬الذي يقع عى‬ ‫بعد أمتار من جامع الزيتونة‪.‬‬ ‫ومنذ تلك اللحظة ستنطلق عملية الرصد التي‬ ‫س�تقوم بها أطراف عديدة‪ ،‬وكث�ر منها لن ترحم‬ ‫الرجل فيما تبقى من نهاية امرحلة اانتقالية‪.‬‬

‫م�ن اأخط�اء الت�ي يق�ع فيه�ا الن�اس‬ ‫الواعظ�ون غالبا‪ -‬أن يظن�وا أن إرادة الدين‬‫تتوجه ‪-‬بدءاً‪ -‬إى الرهيب‪ ،‬وهو خطأ جسيم‪،‬‬ ‫بمعيار لغوي‪،‬‬ ‫وأنا س�أبرر هذه الفكرة ‪-‬أواً‪-‬‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫وأرج�و أن يط�ول بالك�م ع�ي ّ قلي�ا‪ ،‬ا أريد‬ ‫تحويل ه�ذا امقال إى مادة ي اللغة‪ ،‬إنما نحن‬ ‫نعلم أن (ترهيب) ه�و مصدر الفعل َ‬ ‫(رهبَ )‪،‬‬ ‫نق�ول‪َ :‬‬ ‫ره�بَ ترهيب�ا‪ ،‬وه�ي مف�ردة تعطي‬ ‫معن�ى صناع�ة الف�زع والخ�وف‪ ،‬فأن�ا حن‬ ‫أق�ول‪ :‬إن فان�ا ي ِ‬ ‫ُرهب فان�ا‪ ،‬فمعنى هذا أنه‬ ‫يتطل�ب إفزاع�ه وتخويفه أو يتوج�ه إى ذلك‬ ‫بإلح�اح وتعم�د لصناعة ه�ذا اأث�ر النفي‬ ‫ش�ديد الوطأة‪ .‬ق�د يكون ذلك أج�ل امنع من‬ ‫فع�ل يء‪ ،‬أو الحمل ع�ى فعل يء‪ ،‬أو حتى‬ ‫لإخض�اع أو لفرض اختيار م�ا‪ ،‬وينبني عى‬ ‫ذل�ك أن يك�ون الرهيب نفي�ا ً ل�إرادة الحرة‬ ‫أو النزيه�ة‪ ،‬أي أن اإرادة يت�م إخضاعه�ا فا‬ ‫تكون محايدة‪ ،‬أو أنه�ا ا تكون مخلصة كما‬ ‫ه�و الحال حن الحديث ع�ن اإقناع أو الحب‬ ‫أو القبول امحاي�د‪ .‬هذه مقدمة رورية جدا‬ ‫نخل�ص منه�ا إى اعتقاد‪ :‬أن الدي�ن ا يتوجه‬ ‫مطلقا ً إى إرادة الرهي�ب لذاتها‪ ،‬أنها بأثرها‬ ‫النف�ي الش�ديد تع�ادل أو تس�اوي الجر و‬ ‫اإخضاع‪ ،‬و ا يكون التدين امنبني عى ذلك إا‬ ‫نفاق�ا ي الغالب اأعم‪ ،‬أو م�دارا ًة أو اضطرابا‬ ‫و تخليطا ً وجداني�ا ً مؤماً‪ .‬علينا أن نفرق بن‬ ‫التبين باعتباره مُراد الله ‪-‬س�بحانه و تعاى‪-‬‬ ‫و باعتب�اره أيضا ً وجه�ة ‪-‬بالنتيجة للدين‪ -‬و‬ ‫ب�ن الرهيب امت�واي القامع ال�ذي يعمد إليه‬ ‫أحيان�اً‪ -‬بع�ض الواعظ�ن‪ ،‬ه�ذا ي الع�ادة‬‫يك�ون فيه ي ٌء م�ن الجن�وح وامبالغة؛ أنه‬ ‫عم�ل بري أو اجته�اد بري‪ ،‬وه�و أحيانا‬ ‫يتوج�ه إى غ�ر مكان�ه وإى غ�ر زمانه‪ .‬هذا‬ ‫ي ٌء م ْ‬ ‫ُش ِكل‪ ،‬و أنا بهذا أريد أن أنبه إى أن فعل‬ ‫الرهي�ب الذي أتحدث عنه إنما ينرف فقط‬

‫إى الفع�ل الب�ري الناق�ص‪ ،‬وهو ي ش�دته‬ ‫أحيان�ا ً يع�ادل الجر كم�ا أرت قب�ل قليل‪.‬‬ ‫لي�س مرادا ً للدين أب�دا ً أن يطوع قلوب الناس‬ ‫بالخ�وف وح�ده‪ ،‬أن الخ�وف ي الع�ادة حن‬ ‫يك�ون ه�و الغالب يتحول إى ضج�ر‪ ،‬كما أنه‬ ‫حال اس�تثنائي أو ينبغي أن يكون استثنائيا‪،‬‬ ‫فهو ه�دم نف�ي‪ ،‬و م�ا كان أي صورة من‬ ‫ص�ور العب�ادة أن تك�ون انراح�ا م�ع مثل‬ ‫هذا الح�ال‪ ،‬أن الخوف انش�غال معطل حن‬ ‫يزيد عم�ا ينبغي‪ .‬فبأي مقي�اس نقيس هذه‬ ‫امس�ألة؟ما هي صفة الخ�وف حن ا يجاوز‬ ‫ما ينبغي؟ فقط القدر الذي ينهى عن اإساءة‬ ‫أو اإرار‪ ،‬أي أننا نخاف ‪ -‬فقط ‪ -‬حن نيء‬ ‫لننته�ي فا يكون الخوف بع�د ذلك‪ ،‬و نخاف‬ ‫ح�ن نرك اأم�ر لنفع�ل‪ ،‬فا يك�ون الخوف‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬الخوف به�ذا ااعتبار ليس مقصودا‬ ‫لذات�ه‪ ،‬ه�و فقط داف�ع ومان�ع‪ ،‬أي أنه حالة‬ ‫شعورية للمدافعة واممانعة‪ ،‬اإرادات تتدافع‬ ‫وتتمان�ع‪ .‬وي القرآن العظيم‪« :‬وأما من خاف‬ ‫مقام ربه ونه�ى النفس عن الهوى»‪ .‬هذا هو‬ ‫ُنهي‪ ،‬يَنهى عن الهوى‬ ‫امعيار‪ ،‬خوف يَنهى و ي ِ‬ ‫ويُنهي ويقطع فعل الهوى إذا حدث‪.‬‬ ‫اآن أري�د أن أش�ر إى مس�ألة مهمة‪ :‬كل‬ ‫م�ا انرف ع�ن الجذر اللغ�وي (ر ه� ب) لم‬ ‫ي�رد ي القرآن الكريم إا ‪ 12‬مرة‪ ،‬فيما ورد ما‬ ‫انرف عن الجذر (ب ي ن) ‪ 260‬مرة‪ ،‬و نحن‬ ‫نعل�م أن الرهيب يعني صناعة الش�عور من‬ ‫الخارج بينم�ا اآيات الكريمة التي تُذكر فيها‬ ‫الرهبة تُرجع الشعور إى النفس‪ ،‬فهنا صناعة‬ ‫الش�عور بمؤثر داخي هو‪ :‬العلم بصفات الله‬ ‫تع�اى والفهم عنه س�بحانه‪ ،‬وهن�اك صناعة‬ ‫للش�عور بمؤثر خارجي وهو‪ :‬مظنة النقص‬ ‫ي الغالب وهو مرتبط عند الناس غالبا بإرادة‬ ‫اإخضاع والتطويع‪« .‬واس�رهبوهم وجاؤوا‬ ‫بسحر عظيم»‪ .‬و سأعود إى هذا إن شاء الله‪.‬‬

‫صدى الصمت‬

‫هشتقة‬

‫صديقي الذي‬ ‫سيصبح وزير ًا‬

‫«الطاسة ضائعة»‪ ..‬كلمة السر الساخرة‬ ‫اأكثر تداو ًا في السعودية‬ ‫مانع اليامي‬

‫الحسن الحازمي‬

‫ّ‬ ‫متوقد الذهن وناص�ح‪ ،‬مواعيده‬ ‫هو رج�ل‬ ‫مضبوط�ة كدقات س�اعة بي�ج بن الش�هرة‪،‬‬ ‫وحركات�ه محس�وبة بامليم�ر مث�ل ح�ركات‬ ‫الح�رس املك�ي لق�ر باكنجهام‪ ،‬ا الرش�وة‬ ‫تنف�ع معه‪ ،‬وا التهديد يأت�ي بنتيجة‪ ،‬أي أنه ا‬ ‫يبي�ع ضمره ونزاهت�ه ا بالزهي�د وا بالغاي‪،‬‬ ‫حتى ل�و كانت أمامه القناط�ر امقنطرة‪ .‬كان‬ ‫ومازال صديقي الش�اب الك�فء والطموح جدا‬ ‫و»امطفر» جدا جدا‪ ،‬مؤمنا بأن الفرص متاحة‬ ‫للجميع‪ ،‬وأن الجدارة أس�اس الرقي وااختيار‪.‬‬ ‫اعتن�ق مقولة اإيطاي دانجيل�وا‪« :‬إن كان لديك‬ ‫ما يكفي من الوقت للش�كوى والتذمر من يء‬ ‫فاب�د أن لديك ما يكفي م�ن الوقت لفعل يء‬ ‫حيال�ه» وح�ن كنا جميع�ا نلعن الظ�ام‪ ،‬كان‬ ‫الوحي�د بينن�ا ال�ذي آم�ن أن الظ�ام الحالك ا‬ ‫تبدده اللعن�ات‪ ،‬وأن الضوء يجب أن يش�ع ولو‬ ‫من خرم اإبرة‪ ،‬وأن أشعة الشمس الذهبية ابد‬ ‫أن تغم�ر الوطن الذي ينتظر الش�باب‪ ،‬وأنه لن‬ ‫يجلس كأي رج�ل احول له وا قوة عى قارعة‬ ‫الطري�ق‪ .‬حن كن�ت أحادثه آخر م�رة أخرني‬ ‫بأنه «يعتل» بع�ض امعامات معه إى بيته كيا‬ ‫يؤخرها ع�ى الن�اس‪ ،‬فرفعت ي�دي وأصابعي‬ ‫الع�ر غ�ر ناقصة داعيا ب�أن ينقل�ه الله من‬ ‫امرتبة السادسة‪ ،‬ويجعله ذات يوم وزيرا أو عى‬ ‫مرتبة وزير‪ .‬وردد بكل براءة وصفاء آمن يارب‬ ‫العامن‪.‬‬ ‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫المسألة‬ ‫فيها !‬ ‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫الغالبي�ة العظم�ى م�ن أه�ل الجزي�رة العربي�ة‬ ‫وقاطنيه�ا يعرف�ون الطاس�ة وا يخطئ�ون مج�اات‬ ‫اس�تعمالها فهي ي مفهومهم من عائلة اأواني امنزلية‪،‬‬ ‫وا ش�ك أن لها ي س�ابق الوقت ق�درا ً عظيما ً مفروضا‬ ‫بتعدد فوائدها‪ ،‬ومن الحقيقة أن لها ي الحار ما يدل‬ ‫عى أنه�ا جزء من مقتنيات امطب�خ الخليجي وثقافته‪،‬‬ ‫ويبقى لكل امرئ ما نوى ي كيفية التعامل معها كأداة‬ ‫للتش�بيه أو رمز للمعان�ي امقلوبة‪ ،‬وا أزي�د عى امثل‬ ‫الدارج عن�د أهلنا اأوفياء ي الحجاز (ارب الطاس�ة‬ ‫تجيك ألف لحاس�ة)‪ .‬ي العم�وم‪ ،‬أهل الحجاز أصحاب‬ ‫ذوق‪ ،‬وللفن ي بيئتهم حض�ور مختلف‪ ،‬امزمار عنوان‬ ‫معت�ر للفنون الش�عبية هن�اك‪ ،‬حيث تق�وم مجموعة‬ ‫من أهل الخرة بالرب عى علب نحاس�ية أو فخارية‬ ‫يطل�ق عليه�ا باللغة الدارج�ة طب�ات ويرافقها طبل‬ ‫صغر يسمى (النقرزان)‪ ،‬الذي تؤكد امعلومات امتاحة‬ ‫أنه عبارة ع�ن طبلة من الصفيح امجوف يرب عليها‬ ‫بأكثر من عصا يش�رط ي مواصفاته�ا اعتدال الطول‬ ‫والرشاقة‪ ،‬ومن كبر الظن أنه ا يماثل ي حجمه الطبل‬ ‫الرن�ان ال�ذي تغم�ز وتتمايل عى ربات�ه التي تمس‬ ‫القلوب الفنانة سمرة توفيق‪.‬‬ ‫ي الس�ياق يتح�دث التاري�خ الفن�ي ليؤك�د أن‬ ‫الف�ن‪ ،‬ولد ي اليم�ن وحول هذه امقولة تتف�ق الغالبية‬ ‫ويتج�ه ال�رأي إى أنه ترعرع ي الحج�از‪ ،‬ونال نصيبه‬ ‫الواف�ر م�ن الدلع ي الش�ام ورقص ي م�ر‪ .‬امهم أن‬ ‫(الطاس�ة) محل الحديث تس�تعمل ي اليمن عاوة عى‬

‫ما هي مخصصة ل�ه ي اأصل‪ ،‬أغراض فنية بحتة من‬ ‫خ�ال اَلية بس�يطة تحولها بقلب وجهه�ا عى اأرض‬ ‫والرب ع�ى مؤخرته�ا بالعي امنتق�اة بحرفية إى‬ ‫آلة موس�يقية ش�عبية لتح�ل محل الطبل ح�ال غيابه‬ ‫أو لرف�ده حال وج�وده لزيادة تمدد ص�وت اإيقاعات‬ ‫وانس�جام نغماتها وي ذلك س�حر يحرك امس�تكن ي‬ ‫النفوس امحملة بالحب ومشتقاته‪ ،‬ومن الجدير بالذكر‬ ‫أن أه�ل اليم�ن الكرام‪ ،‬يرقص�ون ي كرياء عى صوت‬ ‫الطاسة ويجللونها بريق خناجرهم امرهفات امرصعة‬ ‫رؤوسها ‪-‬أي مقابضها بالذهب والفضة ويستعرضون‬ ‫ي عفوي�ة تهيمن عليها حال�ة الطرب ما بدواخلهم من‬ ‫ش�جون وهموم وذكريات تتأرجح بن العذوبة وامرارة‬ ‫دون عدال�ة ي امق�دار‪ .‬تتبعث�ر عى ص�دى صوت هذا‬ ‫اإيقاع الش�عبي الحكاي�ات امخفية‪ ،‬وتثور اأش�جان‬ ‫سلميا ً وكلما توالت الربات عى قفا هذه اأداة وامتزج‬ ‫صوته�ا باأهازيج انتر الحب وانتثر ي اأجواء بخور‬ ‫الذكري�ات‪ .‬يخيل ي لحظتها أن للطرب س�طوة يغيب‬ ‫بفعلها الوعي للحظات‪.‬واقعياً‪ ،‬للطاسة حضور بهي ي‬ ‫هذا البلد الذي أش�ك ي تمتع�ه بكثر من امتيازات لقبه‬ ‫الفريد الذي يس�تحقه (السعيد)‪ ،‬الطاسة ي اليمن غر‪،‬‬ ‫ولو ضاعت ضاع الفرح‪ ،‬إنهم هناك أكثر الش�عوب تأما ً‬ ‫م�ن ضياع الطاس�ة‪ .‬وي بع�ض دول الخلي�ج العربي‬ ‫يستخدم ميس�ورو الحال حلة مزخرفة تسمى الطاسة‬ ‫لتغطية رأس العروس لدواعي استكمال الزينة والتعبر‬ ‫عن امكانة‪.‬‬

‫محلي�اً‪ ،‬فوارق اس�تعمال الطاس�ة مقارنة بالغر‬ ‫ضئيل�ة‪ ،‬إا أن بع�ض رائ�ح امجتمع هن�ا جمع بن‬ ‫الطاس�ة كرمز‪ ،‬والضي�اع كحالة‪ ،‬لتكوي�ن كلمة الر‬ ‫(الطاس�ة ضائعة) وتلقائيا ً تأس�س له�ا خط ي مجال‬ ‫ثقافة امجتمع س�مح بتداولها احقا كعبارة ساخرة لها‬ ‫ألوان تركب عى الجدران القصرة اموجودة عى أرض‬ ‫الواقع كما يبدو لهذه الرائح‪.‬‬ ‫الخاص�ة‪ ،‬أن ه�ذه امقولة الس�اخرة (الطاس�ة‬ ‫ضائعة) تجاوزت حدود امجالس امغلقة وشبه امفتوحة‪،‬‬ ‫وبدأت تظه�ر بوضوح ي عالم الصحافة كعامة فارقة‬ ‫ي تعليقات القراء الس�عودين امتجولن بشكل تفاعي‬ ‫ش�به دائم ي وس�ائل اإعام (ذكورا ً وإناثاً)‪ ،‬وكثرا ً ما‬ ‫تس�تعمل ي دوائر الش�أن العام اختزال التذمر وعدم‬ ‫الرضا ي موقف انس�حابي يطبطب به الرأي العام عى‬ ‫كتفه لجر الخواطر‪ ،‬ومن الواضح أن امقصود بالطاسة‬ ‫(ال�رأس) للدالة عى امعنين ب�إدارة امراكز التنفيذية‬ ‫العلي�ا أيضا يظهر للمراقب أن أتب�اع امقولة يقصدون‬ ‫الضعف والراخي والامبااة ي تنفيذ التوجيهات العليا‬ ‫التي ا تبخل بيء يخدم امجتمع وهذا قد يكون مربط‬ ‫الف�رس‪ ،‬وإذا كان هذا التعبر الس�اخر يرمي إى خيبة‬ ‫أم�ل ف�إن الواقع يقول ما كان ل�ه أن ينتر لوا وجود‬ ‫خل�ل حقيق�ي ي أداء أصحاب الصاحي�ة ي الوزارات‬ ‫وامصالح الحكومية‪ .‬وي الختام الطاس�ة ضائعة كلمة‬ ‫ر ا تفتح صفحة امس�تقبل امرق بإذن الله ويجب‬ ‫تغيرها بما هو أفضل‪.‬‬

‫تركي الروقي‬

‫العناوي�ن اأبرز لأس�ابيع القليلة‬ ‫اماضية كلها تدور حول امعتقلن خارج‬ ‫وداخ�ل الب�اد‪ ،‬وعن�د محاول�ة الفه�م‬ ‫ّ‬ ‫والتقص ا يمكن�ك تجاوز الحديث عن‬ ‫الجهاد‪ ،‬ودعاة الجهاد‪.‬‬ ‫الجه�اد ذروة س�نام اإس�ام؛ ا‬ ‫نختل�ف‪ ،‬ولكن تقريره يحتاج إى نقاش‬ ‫ونقاش؛ فهو مقيد بروط وأحكام‪.‬‬ ‫الغري�ب أن�ه عن�د النظ�ر ي جهاد‬ ‫زمنن�ا هذا نجد حلقة مفقودة‪ ،‬أو فكرة‬ ‫عصية ع�ى الفهم ي الطري�ق للجهاد‪،‬‬ ‫والخ�روج إلي�ه؛ فكيف يك�ون للجهاد‬ ‫ي الع�راق مث�اً ه�ذا الفض�ل العظيم‪،‬‬ ‫ويفضل ش�يخي أن أفوز به‪ ،‬بينما يؤثر‬ ‫هو عى نفسه‪ ،‬وولده؟‬ ‫وللتوضيح أكثر؛ ف�إذا كان قدوتي‬ ‫هو مفت�ي الجهاد فه�و بالتأكيد أتقى‬ ‫وأحرص مني‪ ،‬وبالتاي فهو أس�بق مني‬ ‫لكل فضيلة ثمنها عظيم‪.‬‬ ‫إذاً؛ م�اذا تق�ر خط�اه ع�ن هذه‬ ‫الفضيلة التي ثمنها حور العن وجنات‬ ‫النعي�م‪ ،‬وماذا يتأخ�ر عنها‪ ،‬ويفضل أن‬ ‫ين�ام ي ق�ره الفاخ�ر‪ ،‬ويبتع�ث ابنه‬ ‫للباد امس�تهدفة بالجهاد‪ ،‬ويركها ي‪،‬‬ ‫وهو ال�ذي يس�بقني لأس�واق ومنابر‬ ‫اإعام‪..‬امسألة فيها ّ‬ ‫إن !‬ ‫‪alroqi@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫الترهيب‬ ‫ليس أص ًا‬

‫رأي‬

‫تقويم‬ ‫موروث‬ ‫التعليم‬

‫بموافقة مجلس ال�وزراء أمس عى تنظيم‬ ‫هيئ�ة تقوي�م التعلي�م العام؛ تك�ون الهيئة قد‬ ‫تخ ّ‬ ‫طت عتبة التأس�يس إى عتب�ة التنظيم التي‬ ‫س�وف يعقبها إطاق وعمل كب�ر وكثر‪ ،‬ومن‬ ‫امنتظ�ر أن تتحمّ �ل ه�ذه امؤسس�ة الولي�دة‬ ‫مسؤوليات هائلة ل�«تقويم» التعليم وبرامجه‬ ‫وأنشطته‪ ،‬فضاً عن سياساته واسراتيجياته‪.‬‬ ‫كان التعلي�م‪ ،‬وايزال‪ ،‬القط�اع اأكثر جدا ً‬ ‫ونقاش�ا ً ي اأوس�اط ااجتماعية والثقافية ي‬ ‫ّ‬ ‫يمس جوه�ر الربية وصميم‬ ‫بادن�ا‪ .‬وكقطاع‬ ‫التنش�ئة؛ فإنه يبق�ى ‪-‬دائما ً وأب�داً‪ -‬ي مختر‬ ‫ال�رأي وتفاعات�ه امتش�ابكة‪ .‬كان التعلي�م‬

‫واي�زال‪ -‬حق�اً يح�رث ي قضاي�اه الخب�ر‬‫العارف والغم ُر الذي ا ناقة له وا جمل ي شأن‬ ‫الربية أو شأن التعليم‪ .‬وسيبقى كذلك اعتمادا ً‬ ‫ع�ى إمكاني�ة أن يتح�دث أيّ من�ا ي أي ش�أن‬ ‫انطباعا ً أو تش�كيا ً أو تأففاً‪ ..‬أو حتى مديحا ً ا‬ ‫طائل له‪.‬‬ ‫وشئنا أم أبينا؛ س�يبقى التعليم حقاً يبذر‬ ‫فيه الجميع آراءهم وأفكارهم‪ ،‬عى ما يشتهي‬ ‫كل اتجاه‪ ،‬ويريد كل تيار‪ ،‬ويفكر كل ذي رؤية‪،‬‬ ‫أو غر ذي رؤية‪.‬‬ ‫وهن�ا يرز تح�دّي الهيئة الج�اد‪ ،‬فهي لن‬ ‫تواج�ه العامل�ن ي الحقل الرب�وي من ذوي‬

‫الخ�رات واأف�كار والتج�ارب فحس�ب؛ ب�ل‬ ‫انطباعي‬ ‫س�وف تكون‪ ،‬ي ذاتها‪ ،‬فريسة لكل‬ ‫ّ‬ ‫مأخ�وذ بج�زء م�ن أج�زاء امعرف�ة وربم�ا‬ ‫اأه�واء واانطباع�ات الذاتي�ة‪ .‬وحتى تنجح‬ ‫هذه امؤسس�ة؛ فإن دوره�ا يجب أن يتخطى‬ ‫عتب�ة «ااستش�ارة» إى أرضية الفع�ل امؤثر‬ ‫ي العملي�ة التعليمية‪ ،‬انطاقا ً من سياس�ات‬ ‫أساس�ية تضع ي حُ س�بانها التعليم كقضية‬ ‫بناء عميقة‪.‬‬ ‫علين�ا أن نع�رف ب�أن الهيئ�ة ل�ن تك�ون‬ ‫محس�ودة ي مروعها الكب�ر افراضاً‪ ،‬وهذا‬ ‫يعني أنه�ا مطالبة بأا تكون مجرد مؤسس�ة‬

‫استش�ارية قد تُط�اع وقد ا تُط�اع حن تقدم‬ ‫الرؤية والفكرة والسياس�ة‪ ،‬وص�وا ً إى العمل‬ ‫ع�ى مفاص�ل العملي�ة التعليمية الت�ي تواجه‬ ‫تحدياتها امعقدة‪.‬‬ ‫إن مس�ؤولية الهيئة ترك�ز ي «التقويم»‪،‬‬ ‫وهي مسؤولية ليست بالهينة بالنظر إى حجم‬ ‫الع�دد البري ي قطاع التعليم العام‪ ،‬وقياس�ا ً‬ ‫باتس�اع رقعة العمل‪ ،‬وقياس�ا ً بما ورثه قطاع‬ ‫التعلي�م م�ن أنم�اط تربوي�ة ل�م تعد تناس�ب‬ ‫العر الذي نعيش�ه‪ .‬عاوة عى ذلك امسؤولية‬ ‫ااجتماعية الناش�ئة عن سلسلة من التباينات‬ ‫الثقافية وامعرفية‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻧﻮاة‬

‫أﺟﻤﻞ‬ ‫إرﻫﺎﺑﻲ!‬

‫زﻣﻼء اﻟﻤﻌﺎﻧﺎة‬ ‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا‪¥‬ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮاﺻـﻞ ﻣﻌﻲ اﻟﻘﺎرئ واﻟﺰﻣﻴﻞ »ﻏﺎزي« وﺷـﻜﺎ ﱄ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﻨﻘﻞ‪ .‬ﻓﻐﺎزي ﻣﻦ ﻗﺮاء »اﻟﴩق« و ﻛﺬﻟﻚ زﻣﻴﻞ ﰲ اﻤﻌﺎﻧﺎة‪ .‬ﻳﻘﻮل‬ ‫ﻏﺎزي »ﻧﺸـﱰي ﺳـﻴﺎراﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺣﺮ ﻣﺎﻟﻨﺎ ﻟﺘﺄﺗﻲ وزارة اﻟﻨﻘﻞ ﺑﺸﻮارﻋﻬﺎ‬ ‫اﻤﻬﱰﺋـﺔ وﺗﺤﻄﻤﻬـﺎ ﺑﺎﻤﺠـﺎن!؟«‪ .‬وأﻧﺎ ﻫﻨـﺎ أﺧﺘﻠﻒ ﻣـﻊ زﻣﻴﲇ ﻏﺎزي‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺤﻄﻴﻢ ﺳﻴﺎراﺗﻨﺎ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻤﺠﺎن‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻮ ﻣﺪﻓﻮع »ﻣﺆﺧﺮاً« ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﻞ ﺧﺮاب ﻧﺘﻌﺮض ﻟﻪ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻮزارة و ﺳـﻮء ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﺎ ﻧﺪﻓﻊ‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ إﺻﻼﺣﻪ ﻣﻦ ﺣﺮ ﻣﺎﻟﻨـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻧﺨﴪه ﻣﻦ وﻗﺖ وﺟﻬﺪ‬ ‫)ورﻓﻌﺔ ﺿﻐﻂ(‪.‬‬ ‫وأﻧﺎ ﻫﻨﺎ أﻃﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻏﺎزي وﺟﻤﻴﻊ زﻣﻼء اﻤﻌﺎﻧﺎة‪ ،‬أن ﻧﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﰲ دﻋﻢ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺑﻌﻀﺎً‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻟﻮاﺿﺢ أن وزارة اﻟﻨﻘﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﰲ ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ و اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺪل ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺮار اﻤﻌﺎﻧﺎة‪.‬‬ ‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻨﺎدي اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﺎت!‬

‫اﺣﺘﻴﺎج‬ ‫اﻟﻔﻜﺮة!‬ ‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫»ﺳﻠﻚ اﻟﺮادﻳﻮ« ﻛﺎن ﻫﻮ اﻹرﻫﺎﺑﻲ اﻷول ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﺨﻨﻘﻨﺎ رﻋﺒﺎ ً ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻧﺮﺗﻜﺐ ﺧﻄﺄ ﻃﻔﻮﻟﻴﺎً‪..‬‬ ‫وﺗﺘﻠﻘﻰ اﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻮاﻟﺪة ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻤﺎ ارﺗﻜﺐ ﺑﺤﻖ‬ ‫اﻤﻨﺰل اﻟﺬي ﺗﺴـﻮده‪ ،‬وﻫﻲ رﺋﻴﺴﺔ وزراﺋﻪ ﺑﻼ ﻧﺎﺋﺒﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻃﻼق‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻌﻘﺐ اﻤﺬﻧﺐ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬ﻏﻔﺮ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺛﻢ إن ذﻟﻚ اﻹرﻫﺎﺑﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ أﺳـﻮد اﻟﻠﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺮاغ‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﺨﱪﻧﺎ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﺟﻠﺪة ﻧﺘﻠﻘﺎﻫﺎ‪ ،‬ﺳﻮا ًء وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻟﺴـﻌﺘﻪ اﻟﺤﺎرﻗﺔ ﻋﲆ اﻟﻴﺪ أو ﻋﲆ ﻣﻜﺎن ﺣﺴـﺎس آﺧﺮ‪،‬‬ ‫إن اﻷﺳـﻮد ﻟﻮ ٌن ﻣﺸـﺆوم‪ ،‬وإن ﻳﻮﻣﻨـﺎ ذاك‪ ..‬ﻛﺎن ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫أﺳـﻮداً‪ ،‬وﻟﻜﻨـﺎ اﻟﻴﻮم ﻧﺪﻳـﻦ ﻟﺬﻟﻚ »اﻟﺴـﻠﻚ« ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻜﺮ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﺟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺘﻌﻠﻢ اﻟﻜﺜﺮ!‪.‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ﺣﺘـﻰ اﻟﻔﻜـﺮة‬ ‫اﻟﻌﻈﻴﻤـﺔ ﰲ ﺣﺎﺟـﺔ إﱃ‬ ‫ﺑﺴـﻄﺎء ﻳﻘﺪﺳـﻮﻧﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺒﺴـﻄﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﺂرب‬ ‫اﻟﺪﻫﺸـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻫﻲ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺟﺔ ﻤﻌﺎول اﻟﺴـ ّﺬج‪،‬‬ ‫وأزاﻣﻴـﻞ اﻟﺮاﻓﻀـﻦ؛‬ ‫ﻟﺘـﺰداد ﺑﺮﻳﻘـﺎً‪ُ ،‬رﻏﻢ أن‬ ‫اﻟﱪﻳـﻖ ﻻ ﻳُﻀﻴـﻒ ﻟﻬـﺎ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﻳُﻀﻴﻒ‬ ‫ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﻓﻘﻂ!‬

‫ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻟﻮﻻ »اﻟﺘﺴﻮق« ﻟﺘﺤﻮّﻟﺖ »ﺑﻨﺎﺗﻨﺎ« إﱃ »ﺗﺮﻳﻼت«!‬‫ اﻟﺴﻤﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ ﻣﻦ أﻣﺮاض اﻟﻌﴫ ﺗﻔﺘﻚ ﺑﺒﻨﺎﺗﻨﺎ ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ‬‫ﻋﻦ ﺿﻌﻒ اﻟﻠﻴﺎﻗﺔ واﻟﺨﻤـﻮل اﻟﺬي ﻳﺤﻮﻟﻬﺎ إﱃ »ﻗﻄﻌﺔ أﺛﺎث«‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻴﺖ!‬ ‫ وﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻫﺬه »اﻟﺴﻔﺴـﻄﺔ« ﺣﻮل »ﻛﺮة ﻗﺪم ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ!« ﰲ‬‫ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﺎت ﻳﺠﺐ أن ﻧﺒﺤﺚ اﻷوﻟﻮﻳﺎت!‬ ‫ ﻳﺠـﺐ أن ﻧﴪع ﺧﻄﻮات وﺿﻊ ﻧﺎ ٍد ﺻﺤﻲ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪرﺳـﺔ‬‫ﺑﻨﺎت ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻠﻴﺎﻗﻲ!‬ ‫ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻠﻴﺎﻗﻲ ﻟـﻪ دور ﻛﺒﺮ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ »اﻟﻔﺮد« ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً‬‫وﻓﻜﺮﻳـﺎ ً وﺑﺪﻧﻴﺎ ً ﻣﻤـﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪراﳼ‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺔ‪.‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺳﺘﻘﻄﺎب وﺗﺠﻨﻴﺲ اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻟﻤﺘﻤ ﱢﻴﺰﻳﻦ‬ ‫اﺗﺠـﺎه وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ إﱃ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻌﻠﻤـﺎء وأﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻣﻦ ﻏﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ وﻣﻨﺤﻬﻢ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﺣﻮاﻓـﺰ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬ﻳﻌﺘﱪ ﻋﻤﻼً راﺋﺪا ً ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ أﺑﻌﺎد اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﻋﻠﻤﻴـﺔ وﺑﺤﺜﻴـﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻤـﺪى‪ ،‬وﻣﻦ ﺷـﺄن ﻫﺬه اﻟﺨﻄـﻮة اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺺ اﻟﺤـﺎد ﰲ أﻋﺪاد اﻟﻌﻠﻤـﺎء واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ورواد اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬وﻗﺪ ﻋﱪ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻫﲇ أﺛﻨﺎء اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺪوري‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻟﻮﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﻘﺪﺗﻪ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ‪ .‬ﻛﻤﺎ أﺛﻨـﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ ﺑﺎﻧﺎﺟﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﰲ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻃـﺮ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ إﱃ ﺣﻠﻮل ﺧﻼﻗﺔ ﺧﺎرج اﻟﺼﻨﺪوق ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺤـﺪث ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫إﺑﺪاﻋﻴﺔ وﺧﻼﻗﺔ‪.‬‬

‫وﻗﺪ ﺳـﺒﻘﺖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﱃ ﻫﺬا اﻻﺗﺠـﺎه اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺎﺳـﺘﻘﻄﺎب وﺗﺠﻨﻴﺲ ﻋﴩات ﺑﻞ ﻣﺌـﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫وأﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ أﺻﺒﺤﺖ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب ‪ %40‬ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺣﺬت ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻟـﺪول اﻷوروﺑﻴﺔ ﺣﺬو اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب وﺗﺠﻨﻴﺲ اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‪ .‬وﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل اﺳﺘﻘﻄﺒﺖ أﻤﺎﻧﻴﺎ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 70‬أﻟﻒ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻫﻨﺪي ﰲ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻷﻣﺮ ﻛﻨﺪا وأﺳـﱰاﻟﻴﺎ‪ .‬وﻗﺪ اﺳـﺘﻔﺎدت‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪراﺗﻬﺎ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﻬﺎ وﺗﺠﻨﻴﺴـﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻋﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﺑﻠﺪان اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻮﻓﻴﺘﻲ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﰲ ﺷﺘﻰ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺬرة‬ ‫واﻟﻄﺐ واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ إﴎاﺋﻴﻞ راﺑﻊ دوﻟﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻘﺪرات اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﺘﻄﻮرة‪ ،‬وﺻﺎدراﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﺨﱰﻋﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻓﺎﻗﺖ ﻋﴩات اﻤﻠﻴﺎرات ﻣﻦ اﻟﺪوﻻرات ﺳﻨﻮﻳﺎً‪ .‬وأﺻﺒﺤﺖ ﺟﺎﻣﻌﺔ )ﺗﻘﻨﻴﻮن‬ ‫ﺣﻴﻔﺎ( ﻣﻦ أﺷﻬﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺣﺴﺐ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻌﺎﻤﻲ‪.‬‬

‫وﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮ ﺗﺠﻨﻴﺲ اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻳﻤﺎرس ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻋﲆ ﻧﻄﺎق ﺿﻴﻖ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻨﺎك اﻤﺌﺎت ﺑﻞ اﻵﻻف ﻣﻦ اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ اﻟﻌﺮب واﻷﺟﺎﻧﺐ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺗﺠﻨﻴﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻋﲆ ﻣـﺮ اﻟﻌﺼﻮر‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻵن أﻛﱪ ﻧﻈﺮا ً ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻋﲆ اﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﻌﻠﻤﺎء وأﻋﻀﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ‪ .‬وﻟـﻮ أﺟﺮﻳﻨﺎ ﻣﻘﺎرﻧـﺔ اﻟﻌﻮاﺋـﺪ ﺑﺎﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫)‪ (Cost-Benefit Analysis‬ﻟﻬـﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺮاﺋﺪة ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ أن اﻟﻌﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺳـﺘﻔﻮق اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ إدﻣﺎج‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻤﺠﻨﺴـﻦ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﻤﺘﻌﻬﻢ ﺑﺎﻟﺬﻛﺎء واﻟﻘﺪرة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻜﻴﻒ واﻧﺨﻔﺎض ﻣﻌﺪل اﻹﻋﺎﻟﺔ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ ﻋﻠﻴﺎن‬

‫أﺳﺘﺎذ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺠﻮدة ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ‪ ..‬وﻣﻌﻄﻴﺎت وﺳﺎﺋﻞ اƒﻋﻼم‬ ‫ﻋﺎدة‬ ‫»ﺑﺎﻳﺨﺔ«!‬ ‫ﻋﺎدة أﺻﺒﺤﺖ ﺑﺎﻳﺨﺔ وﻻ أﻋﻠﻢ ﻣﻦ أﻳﻦ أﺗﺖ وﻣﻦ‬ ‫اﺧﱰﻋﻬـﺎ وﻣﻦ ﻗـﺎم ﺑﺼﻴﺎﻏﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻋـﺎدة ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻫـﻲ ﻏﺮ ﻻﺋﻘﺔ‪ ،‬وﻟﻮﺣﻈﺖ ﰲ اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧﺮة وﻏﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻤﺤﻼت‪ ،‬وﻫﻲ‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫إﻏﺼﺎب وإﻛـﺮاه واﻟﺰن ﻋﲆ اﻟﺰﺑﻮن ﰲ ﴍاء أي‬ ‫ﳾء ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺄﺧﺬ اﻟﴚء وﻫﻮ ﻳﻜﺎد ﻳﺮﻣﻲ ﺑﻪ ﰲ ﺳﻠﺔ‬ ‫اﻤﻬﻤﻼت ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺨﻼص ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺋﻊ‪.‬‬ ‫ِﻟ َﻢ وﺻﻞ اﻟﺒﺎﺋﻌﻮن إﱃ ﻫﺬه اﻟﺪرﺟﺔ؟!‬ ‫ﻫـﻞ ﻫـﺬه اﻟﻌـﺎدة ﻣﻮﺿﺔ وﻣﻌﺘـﺎدة ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻌـﻦ ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﻛﺴـﺐ اﻤـﺎل ﻓﻘـﻂ؟ ﻫﻞ ﻧﴘ‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻌﻮن اﺣـﱰام اﻟﺪاﺧﻞ إﻟﻴﻬﻢ واﻛﺘﺴـﺎﺑﻪ ﻛﺰﺑﻮن‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﻞ؟ ﻫﻞ ﻧﴘ اﻟﺒﺎﺋﻌﻮن ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻠﻴﺎﻗﺔ واﻟﻠﺒﺎﻗﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ واﻻﺣﱰام ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ؟ ﻫﻞ ﻧﴘ اﻟﺒﺎﺋﻌﻮن‬ ‫ﻣﻌﺎدﻟـﺔ اﻹﻳﺠﺎب واﻟﻘﺒﻮل ﻟﺪى اﻤﺸـﱰي؟ ﻫﻞ ﻧﴘ‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻌـﻮن أن ﻛﺜـﺮة اﻟﺤﻠـﻒ ﻋﲆ ﳾء ﻣـﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﴍاﺋـﻪ ﻣﻨﻬـﻲ ﻋﻨﻪ؟ إﻟﻴﻜـﻢ أﻧﻤـﻮذج ﻟﻄﻴﻒ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻣﻌﻲ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً ﰲ أﺣﺪ اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﻜﺒﺮة‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻛﺎﻵﺗﻲ‪:‬‬ ‫ذﻫﺒـﺖ إﱃ أﺣﺪ اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﻜﺒـﺮة ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﻧﻮع ﺧﺎص ﻣﻦ أﻧـﻮاع اﻟﻌﻄﻮر‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺷـﱰﻳﻬﺎ أﻧـﺎ‪ ،‬ﻓﺪﺧﻠـﺖ ﻋﻠﻴﻪ وﻗﻠﺖ‪ :‬اﻟﺴـﻼم‬ ‫ﻋﻠﻴﻜﻢ‪.‬‬ ‫ﻗﺎل‪ :‬ﻳﺎ ﻓﺘﺎح ﻳﺎ ﻋﻠﻴﻢ ﻳﺎ رزاق ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ‪ ،‬أﺻﺒﺤﻨﺎ‬ ‫وأﺻﺒـﺢ اﻤﻠـﻚ ﻟﻠـﻪ‪ ،‬اﺗﻔﻀﻞ )ﻳـﺎ ﺑﺮﻧـﺲ(‪ ،‬ﻓﻌﻠﻤﺖ‬ ‫ﺟﻨﺴﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺎل ﱄ‪ :‬أي ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻟﻌﻄﻮر ﺗﺮﻳﺪ؟‬ ‫ﻗﻠـﺖ‪ :‬ﻃﻴـﺐ‪ ،‬ﻓﻘـﺎل ﱄ‪ :‬أي ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧـﻮاع اﻟﻌﻄﻮر‬ ‫ﺗﺮﻳﺪ؟ ﻗﻠﺖ‪ :‬ﺻﱪك ﺑﺎﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺎل ﱄ‪ :‬أي ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﻌﻄﻮر ﺗﺮﻳﺪ؟ ﻗﻠﺖ‪ :‬دﻋﻨﻲ أﺷﺎﻫﺪ ﻣﺎ ﻋﻨﺪك واﻟﺨﻴﺎر‬ ‫ﱄ‪ .‬ﻓﺄﻃﻠﻌﻨـﻲ ﻋـﲆ ﻋﺪة ﻋﻄـﻮر وﻗﺎل ﱄ‪ :‬ﻫـﺬا ﺑﻜﺬا‬ ‫وﻫﺬا ﺑﻜﺬا وواﻟﻠﻪ ﻫﺬا أﺣﺴـﻦ وﻫﺬا أﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻫﺬا‪،‬‬ ‫ﻣﻐﺮ‪ .‬ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ‪:‬‬ ‫وﻻ أﻗﻠﻚ‪ :‬ﻫﺬا ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻣﺜﻴﻞ وﺑﺴﻌﺮ ٍ‬ ‫ﻫـﺪئ ﻣﻦ روﻋﻚ ﻳﺎ رﺟﻞ‪ ،‬ﻓﻘﺎل ﱄ‪ :‬أي ﻧﻮع ﻣﻦ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﻌﻄﻮر ﺗﺮﻳﺪ؟‬ ‫ﻓﻘﻠـﺖ‪ :‬اﻟﻌﻄـﺮ اﻟﻔﻼﻧﻲ‪ ،‬ﻓﺄﺗﻰ ﺑـﻪ‪ ،‬وﻗﻠﺖ ﺑﻜﻢ‬ ‫ﻫـﻮ؟ ﻗﺎل ﺑـ‪ 160‬رﻳـﺎﻻً‪ ،‬وﻇﻞ ﻳﺘﺤـﺪث وﻳﺤﻠﻒ إﱃ‬ ‫أن أﺗـﻰ ﺻﺪاع ﰲ رأﳼ‪ .‬ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ‪ :‬ﺷـﻜﺮا ً ِﺳـﻌﺮك ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺎﺳـﺒﻨﻲ‪ .‬ﻗﺎل‪ :‬دﻋﻚ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﺮ ﻟﻦ ﻧﺨﺘﻠﻒ‪ ،‬ﻗﻠﺖ‪:‬‬ ‫ﺷﻜﺮا ً ﻻ أرﻳﺪ‪ .‬ﻗﺎل‪ :‬ﺳﺄﺧﻔﺾ اﻟﺴﻌﺮ ﻗﻠﻴﻼً‪.‬‬ ‫ﻗﻠـﺖ‪ :‬ﻳﺎ أﺧﻲ ﺷـﻜﺮا ً ﻻ أرﻳﺪ‪ .‬ﻗـﺎل‪ :‬واﻟﻠﻪ ﻣﻨﺖ‬ ‫ﻣـﺎﳾ إﻻ ﻤﺎ ﺗﺸـﱰي ﻣﻦ ﻋﻨـﺪي وﻧﺴـﺘﻔﺘﺢ ﻣﻨﻚ‪.‬‬ ‫ﻗﻠـﺖ‪ :‬ﻻ إﻟﻪ إﻻ اﻟﻠﻪ‪ .‬ﻓﻤﻦ ﻫﻨﺎ وﻣﻦ ﻫﻨﺎ وﺑﻌﺪ ﴏاع‬ ‫وﺟـﺪال‪ .‬ﻗﺎل ﱄ‪ :‬واﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻫﺨﻠﻴﻚ ﺗﻤﴚ واﻧﺖ زﻋﻼن‬ ‫)ﻳـﺎ ﺑﺮﻧﺲ(‪.‬ﻓﺄﻋﻄﺎﻧﻲ ﻋﻠﺒﺘﻦ ﻣـﻦ اﻟﻌﻄﺮ وﺑﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺮ أﻻ وﻫـﻮ‪ 160 :‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺪه أﺧﺬت ﻧﻔﺴـﺎ ً ﻋﻤﻴﻘﺎ ً وﻗﻠﺖ‪ :‬أﺷﻬﺪ أن ﻻ إﻟﻪ إﻻ‬ ‫اﻟﻠﻪ و أن ﻣﺤﻤﺪ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺴﺆال ﻫﻨﺎ‪:‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺎ اﻟﻜﺴﺒﺎن وﻣﻦ ﻣﻨﺎ اﻟﺨﴪان؟‬ ‫وأﺧﺮاً‪:‬‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻗـﺔ واﻟﺼﺪق ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫أوﺳﻊ رزق‪.‬‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺪﻧﺎن أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد‬

‫ﻣـﻦ اﻤﻔـﱰض أن ﺗـﺪرس وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤـﺎدة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ ﻟﻜﻞ ﻓﺌﺔ ﻣـﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ أو‬ ‫ﻃﺒﻘـﺔ ﻣـﻦ ﻃﺒﻘﺎﺗـﻪ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳﻮاﻓﻘـﻪ أو ﻳﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮاه اﻟﻌﻤﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻸﺳﻒ اﻟﺸﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﻻ ﻳﺘﻢ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻞ رﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎن ﻳﺤﺪث اﻟﻌﻜﺲ وﻻﺳـﻴﻤﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫ﻓﻨﺮى ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﺎﻳﻦ ﻳﺴﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﰲ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل ﻋﲆ اﻟﻌﻨﻒ واﻟﻘﺘﺎل‬ ‫وﺗﻌﻠﻢ أﺳـﺎﻟﻴﺒﻪ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺴـﺄل‪ ،‬ﻣـﺎ اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫ذﻟﻚ ﻳﺎ ﺗﺮى؟‪.‬‬ ‫ﻧﻌـﻢ ﻣـﻦ اﻟﴚء اﻟﺠﻴـﺪ أن ﻳُﻬﺘـﻢ ﺑﺎﻟﻄﻔﻞ‬ ‫وﻳُـﻮﱃ ﻋﻨﺎﻳـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﺣﺘـﻰ أﻧـﻪ ﺟُ ﻌـﻞ ﻟﻪ ﰲ‬ ‫اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧﺮة ﻗﻨﻮات ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻏﺮ اﻟﺠﻴﺪ‬

‫ﻫﻮ ﻣـﺎ ﺗﻄﺮﻗﻨﺎ إﻟﻴﻪ ﻗﺒﻞ ﻗﻠﻴـﻞ‪ ،‬وﻫﻮ أن ﻻ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎر اﻤﺴﻠﺴﻼت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ وأﻓﻼم‬ ‫اﻟﻜﺎرﺗـﻮن ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻘﻨـﻮات وﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﻫـﻮ اﻟﻌﻜﺲ‪ ،‬ﻓﺒﺪﻻ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻫـﺬه اﻟﱪاﻣـﺞ واﻤﺴﻠﺴـﻼت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻋـﻮ إﱃ اﻟﻌﻨـﻒ ﻛﺎن ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ اﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ ﺑﻤـﺎ ﻳﺴـﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻄﻔـﻞ وﺗﻌﻠﻴﻤـﻪ ﺑﻤـﺎ‬ ‫ﻳﻨﻬﺾ ﺑﻤﺴـﺘﻮاه اﻟﻔﻜﺮي واﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮه‪.‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﺘﻠﻔﺎز »اﻤﺮﺋـﻲ« أو ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻠﻮ ﻟﻌﻠﻤﺎء اﻟﻠﻐﺔ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻻ ﺷـﻚ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻟـﻪ اﻟﺪور اﻟﻜﺒـﺮ واﻟﻜﺒﺮ ﺟﺪا ً ﰲ ﺣﻴـﺎة اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻄﻔﻞ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ وﻗﺘﻪ ﻳﻜﻮن‬

‫ﻣـﻦ ﻏـﺮ ﻋﻤﻞ أو ﺟـ ﱡﻞ وﻗﺘﻪ ﻓـﺎرغ‪ ،‬ﻓﻤﻌﻈﻤﻪ‬ ‫ﻳﻘﻀﻴـﻪ ﻋﻨﺪ ﻫـﺬا اﻟﺠﻬـﺎز‪ ،‬وﻫﻨﺎ‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ دور اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ ﰲ وﺿﻊ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﻃﻔﻠﻬﻤﺎ ﻟﻠﺘﻠﻔﺎز‪،‬‬ ‫وﻛﻴـﻒ ﻳﺘﺨـﺮان ﻟـﻪ اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻤﻲ ﻋﻨـﺪه روح‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻌﻠﻢ واﻻﻃﻼع واﻤﻌﺮﻓﺔ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺳـﻠﻔﻨﺎ إذا ﻣﺎ ﻗﻮرﻧﺖ ﺑﻐﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻋـﻮ إﱃ اﻟﴫاع‬ ‫واﻟﻌﺮاك‪ ،‬وﺑﻌـﺾ اﻟﱪاﻣﺞ اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﻫﺪف ﺗﺮﺑﻮي أو ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ ﻳﺬﻛﺮ‪.‬‬ ‫وﻛﻤﺎ ﻧﺘﺨﺮ ﻷﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﻣﺎ ﻳﺸـﺎﻫﺪون ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻧﺘﺨـﺮ ﻟﻬـﻢ ﻣـﺎ ﻳﺴـﻤﻌﻮن وﻣﺎ ﻳﻘـﺮأون‪،‬‬

‫إﻋـﻼم ﺑـﻼ ﺿـﻤـﻴـﺮ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺧﻠﻴﻖ ﺑﻪ أن ﻳﺼﻞ‬ ‫ﺗﻌﻴـﺶ اﻷﻣﻢ واﻤﺠﺘﻤﻌﺎت واﻗﻌﺎ ً ﺣﻀﺎرﻳـﺎً‪..‬‬ ‫إﱃ درﺟﺔ ﻣﻦ اﻹﺗﻘﺎن اﻟﺬي ﺗﻨﺸـﺪه وﺗﺮﺟﻮه‪ ،‬ﻻﺳـﻴّﻤﺎ أﻧﻬﻢ ﻳﺮﻗﺒﻮن‬ ‫ﻋﻦ ﻛﺜَـﺐ ذﻟﻚ اﻟﺘﻄﻮر اﻟﻐﺮﺑﻲ )اﻟﴪﻳـﻊ‪ ،‬واﻤﺘﻤﻴّﺰ( وﻫﻤﺎ اﻟﺼﻔﺘﺎن‬ ‫اﻟﻠﺘـﺎن ﺗﻘﻮم ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ أﻫـﻢ ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﺘﻐﻴـﺮ‪.‬وإن ﻛﺎن اﻟﻐﺮب ﻣﺎ ﻳﻔﺘﺄ‬ ‫ﻳﺒﻌﺚ إﻟﻴﻨﺎ ﺑﺘﺠﺎرﺑﻪ وﺗﻘﻨﻴﺎﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺰداد ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻳﻮم‪ ،‬ﻟﻨﺴﺘﻨﺴـﺦ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻤﻼً‪ ،‬ﻧﺴـﺎﻫﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﰲ ﺑﺜّﻪ وإﺷـﺎﻋﺘﻪ ﺑﻴﻨﻨﺎ‪ ،‬ﻇﺎﻧّﻦ أﻧﻨﺎ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﻧﻤﴤ ﻣﻌﻪ ﻗﺪُﻣﺎ ً ﺳـﺎﻗﺎ ً‬ ‫ﺑﺴـﺎق وأﻧﻨﺎ ﻧﻤﻠﻚ ﻣـﻦ اﻤﻬﺎرة واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻨـﺎ ﻧﻘﺎرن ﺗﺠﺎرﺑﻨﺎ ﺑﺘﺠﺎرﺑﻪ‪ ،‬وﺗﻠﻚ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺪﻫﻤﺎء ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫ﺑﻠﻴـﺪي اﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن إﱃ ﻣﺼﺤّ ٍ‬ ‫ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ـﺎت ﻟﻠﻌﻘﻮل وإﻋﺎد ِة‬ ‫ٍ‬ ‫ﺷﺎﻣﻞ ﺗﻌﻴﺪﻫﻢ إﱃ ﺣﻴﺚ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وإن اﻤﺘﺘﺒّﻊ ﻟﻠﻮاﻗﻊ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﺒﴫُ وﻳﺸـﺎﻫ ُﺪ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺦ اﻤﻜﺮرة‪ ،‬اﻤﻤ ّﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ واﻤﺴﻠﺴـﻼت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﱠم ﺑﻔﻜﺮ ٍة‬ ‫وﻋﻤﻞ‬ ‫ﻏﺮﺑﻴﺔٍ ﻣﴪوﻗـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﴍ ﻤﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ‬ ‫دراﻣﻲ ﻣُﺤ ِﺒﻂ‪ ،‬وﻛﻠﻬـﺎ ّ ٌ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫إﻋﻼﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﻗ ّﻠﺔ ِ‬ ‫ذات اﻟﻔﻜﺮ‪ ،‬ورداءة ﺻﻮرة ا ُﻤﻨﺘَﺞ‪ ،‬وﺿﻌﻒ ﰲ اﻷﻳﺪِي‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐ ّﻠﻦ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﴩود ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻤﺘﺎﺑﻊ‪ ،‬ﻣﻜﻤّ ﻤﻦ ﻓﺎ ُه‬ ‫ﺑﺘﻐﺬﻳﺔِ ﺑﻌﺾ ﻏﺮاﺋﺰه‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻔﻨﻰ ﴎﻳﻌﺎ ً وﺗﺨﺒﻮ ﻧﺎرﻫﺎ ﰲ أﻣ ٍﺪ ﻗﺼﺮ‪.‬‬ ‫وﻟﻌ ّﻠﻬﻢ ﺗﻨﺎﺳـﻮا ﰲ ﺧﻀ ّﻢ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻮﴇ ﻏﺮ اﻟﺨﻼّﻗﺔ ّ‬ ‫أن أﺳـﺎس‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻳﻘـﻮم ﻋـﲆ ﺟﻨﺎﺣـﻦ اﺛﻨـﻦ‪ :‬ﻫﻤﺎ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺪراﺳﺎت‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﺣﺪﻫﻤﺎ أن ﻳﻨﻔ ّﻚ ﻋﻦ اﻵﺧﺮ‪ ،‬إذ ّ‬ ‫إن اﻤﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺮﺗﺒـﺔ – اﻟﺘـﻲ ﺗـﱪز ﻓﻴﻬﺎ اﻤﻬـﺎرة اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫– اﻤﻘﺪّﻣـﺔ ﺗﺮﺗﻴﺒـﺎ ً ﻻ‬ ‫اﻤﺘﻤﺜّﻠـﺔ ﰲ ﻋﻤﻞ ) اﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮ – اﻟﺪراﻣﺎ – اﻹﺧﺮاج ‪ ..‬إﻟﺦ( ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺑﺄﻛﺜﺮ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳـﺎت واﻟﺒﺤﻮث اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﻌﻨﻰ ﺑﺪراﺳﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻤﺒﺎرك‬

‫ﻧﺎدي ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ادﺑﻲ!‬

‫ﻣﺎﻫﻴّـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ وذوﻗﻪ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗِﻪ‪ ،‬وﻣﺸـﻜﻼﺗِﻪ وأزﻣﺎﺗِﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳُﻌ ّﺪ‬ ‫اﻹﻋﻼ ُم ﻋﺎﻣﻼً رﺋﻴﺴﺎ ً ﰲ ﺣ ّﻠﻬﺎ واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﻜ ّﻞ ﻣﺎ ّ‬ ‫ﻳﺤﻘﻖ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ورﻓﺎﻫﻴﺘﻪ ﰲ ﺷﺘّﻰ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋـﲆ اﻟﻘﺎﺋـﻢ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ أن ﻳﻘﺪّم )ﻣﺎ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺧﻼﺻﺔ ﻟﺤ ّﻞ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟُ ـﻪ اﻤﺠﺘﻤـﻊ( ﻻ ﻣﺎ )ﻳﺮﻳـﺪه اﻤﺠﺘﻤﻊ( وﰲ ﻫـﺬا‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ إﻋﻼﻣﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﻊ ﻣﻌﻬﺎ ﴍﺑﺎت اﻟﻌﺴﻞ وﻻ ﻛﻴّﺎت اﻟﻨﺎر‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻋﺮض اﻷﻋﻤﺎل واﻤﺴﻠﺴـﻼت اﻟﺮوﻣﺎﻧﺴـﻴّﺔ – ﻋﲆ‬ ‫ﻓﻠﻴـﺲ ﻣﻦ اﻟﻼﺋﻖ‬ ‫ﻓﻀﻴﻞ ﻛﺮﻣﻀﺎن!! وإن‬ ‫ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﰲ‬ ‫زﻋﻤﻬﻢ – وﺳـﻂ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﺎن اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻳﺮﻏـﺐ وﺗﺘﻮق ُ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻤﺜﻞ ذﻟﻚ!! ﻧﺎﻫﻴـ َﻚ ﻋﻦ ﻋﺮض‬ ‫ً‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻋﻤـﺎل واﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﺼﺒﻮﻏﺔ ﺑﺼﺒﻐـﺔٍ ﻏﺮﺑﻴﺔٍ ‪ ،‬ﺗﻨﻘـﻞ‬ ‫وﺗﺸـﻴ ُﻊ ﺗﺠﺎربَ ﻻ ﱡ‬ ‫ﺗﻤﺖ ﻟﻨﺎ وﻻ ﻟﺪﻳﻨﻨﺎ وﺑﻼدﻧﺎ ﺑﺼﻠﺔ‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫وﻗﺖ ﻧﺤﺘﺎج‬ ‫ﻓﻴﻪ إﱃ ﻣﺎ ﻧﻌ ّﺰز ﺑﻪ ﻫﻮﻳّﺘﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻤﻔﺎﺧﺮة ﺑﻬﺎ ﰲ ﻛ ّﻞ اﻤﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫واﻷﻣﺎﻛـﻦ‪.‬‬ ‫أﺣﻘﺎب‬ ‫ﻣﻨﺬ‬ ‫رﻳﺸﻪ‬ ‫ﺗﺴﺎﻗﻂ‬ ‫واﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺑﺠﻨﺎح‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫إﻋﻼﻣﻨﺎ‬ ‫ﻛﺎن‬ ‫وإذا‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺰﻣﻦ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻣﺮﺗﻌﺎ ﻟﻜﻞ ﻣـﻦ ﻻ ﺿﻤﺮ ﻟﺪﻳﻪ‪ ،‬وﻻ ﻗﻴَﻢ ﺗﺮدﻋﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻼ ﻏﺮاﺑﺔ أن ﻻ ﻳﻮّدي رﺳـﺎﻟﺘﻪ ﻛﻤـﺎ ﻳﺠﺐ‪ ،‬ﻓﻴﻀ ّﻞ ﺑﻀﻼﻟﻪ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻀﻴﻊ ﻫﻮﻳّﺘﻪ‪ ،‬وﻳﻨﺨﻔﺾ ﻟﺪﻳﻪ اﻟﻮﻋﻲ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎه وﻣﺸﻜﻼﺗﻪ‪.‬‬ ‫أﻋﻄﻨﻲ إﻋﻼﻣﺎ ً ﺑـﻼ ﺿﻤﺮ‪ِ ..‬‬ ‫وﻟـﺬا ﻗﺎل ﺟﻮزﻳـﻒ ﺟﻮﻳﱪ‪ِ :‬‬ ‫أﻋﻄﻚ‬ ‫ﺷﻌﺒﺎ ً ﺑﻼ وﻋﻲ‪.‬‬

‫ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎﻧﺸﻬﺪه ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻄﻮر ﻣﻠﺤﻮظ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﺟﻮاﻧﺐ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ؛ ﻧﺠﺪ أن ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ دورا ﺑﺎرزا‬ ‫ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺘﺎﺑﻊ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻘﺪ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ اﻷﻣﺴﻴﺎت‬ ‫اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮﺳﺦ اﻟ ﱡﻠﺤﻤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻞ ﻣﺎﻳﺴﺘﺠﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮات وورش ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺗﺼﺐ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻔﺮد واﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫واﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ ﻫﻮ اﻟﺤﺎﺿﻦ ﻷﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‬ ‫واﻤﺒﺪﻋﻦ‪ ،‬وﻟﻪ دور إﻳﺠﺎﺑﻲ ﰲ ﺻﻘﻞ ﻫﺬه اﻤﻮاﻫﺐ واﻹﺑﺪاﻋﺎت وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ ﻻﻧﺠﺪ ﻟﻪ ﺣﻴﺰا ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﺜﻞ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻫﻤﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن اﻟﺬي ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﻨﺼﻒ ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴﻤﺔ ‪ !..‬ﻓﻬﻲ ﻣﻐﻴﺒﺔ ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺬي ﺗﻌﻴﺸﻪ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﺗﻐﻂ ﰲ ﺳﺒﺎت ﻳﺒﺪو أﻧﻪ ﴎﻣﺪي!‬ ‫إن ﻫﺬه اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﻤﻴﺰاﺗﻬﺎ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺎدٍ أدﺑﻲ ﻳﻠﻤﻠﻢ ﺷﻤﻞ‬ ‫أدﺑﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬وﻻ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺗﻌﺘﻨﻲ ﺑﺎﻤﺘﻤﻴﺰ واﻤﺒﺪع ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺆال اﻟﺬي ﺗﻄﺮﺣﻪ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻮ ﻧﻄﻘﺖ‪ :‬ﻤﺎذا ﻛﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ ﻳﺎوزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ‪..‬؟!‬

‫ﻃﺎﻟﺐ ﰲ ﻗﺴﻢ اﻹﻋﻼم ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‬

‫ﺣﻤﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻮﻳﻂ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻤﺮ اﻟﺸﻴﺦ‬

‫ﻣﺰورة!‬ ‫ﺷﻬﺎدﺗﻲ ﱠ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻗـﺮأت ﻗﺒـﻞ أﻳـﺎم‬ ‫ﻋـﻦ اﻛﺘﺸـﺎف اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﻣﺰور ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ ﺳـﺮﺗﻪ اﻟﺬاﺗﻴـﺔ‬ ‫وإﻧﺠﺎزاﺗـﻪ اﻤﺘﻤﺜﻠـﺔ ﺑﻌـﺪد‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎم ﻣﺸـﻜﻮرا ً‬ ‫ﺑﻤﻨﺤﻬـﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮراة واﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫وﺧﻼﻓﻪ‪ ،‬ﻓﻘﻠﺖ إﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻔﺮوض‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ أن ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺄﻫﻢ ﻋﻤـﻞ وﻫـﻮ أن ﺗﻘﻴﻞ وﺗﻌﻔـﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﺒـﻮأون ﻣﻨﺎﺻـﺐ ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ واﻤﺪرﺟـﺔ أﺳـﻤﺎؤﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻤﺰور‪ ،‬وﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺸـﻬﺎدة‬ ‫ﺑﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻣﺎدي ﻷﻧﻬﻢ ﰲ واﻗﻊ اﻷﻣﺮ ﻗﺪ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﻣﺸﻜﻮرﻳﻦ ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬وأﺛﺒﺘﻮا‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻏـﺮ ﺟﺪﻳﺮﻳـﻦ ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن اﻟﺮواﺗﺐ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻘﺎﺿﻮﻧﻬﺎ وﻻ‬

‫ﺑـﺄن ﻧﺒﻌﺪﻫـﻢ ﻋﻦ ﻣﺎ ﻳﺨﺎﻟـﻒ اﻟﻘﻴـﻢ واﻤﺒﺎدئ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻷﺻﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻌـﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ واﻤﺮﺑـﻦ أﻻ ﻳﺠﻌﻠﻮا ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻟﺘﻠﻔﺎز ﻫـﻮ اﻤﺼﺪر اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻘﻲ ﻣﻨﻪ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﺗﺮﺑﻴﺘـﻪ اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﺼـﺎدر أﺧﺮى‬ ‫أﻛﺜـﺮ اﺗﺴـﺎﻋﺎ ً ﰲ ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﺘﻌﻠـﻢ‪،‬‬ ‫وﻻﺳـﻴﻤﺎ اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻟﺪﻳﻨـﻲ‪ ،‬ﻓﺮﺷـﺪوﻧﻪ ﻣﺜﻼً إﱃ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬وإﱃ اﻷﴍﻃﺔ اﻟﺴﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﺗﺘﻨﻮع ﻟﺪﻳـﻪ ﻣﺼﺎدر اﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ واﻟﺪﻳﻨﻲ واﻟﻔﻜﺮي‪..‬إﻟﺦ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﻨﺸـﺄ‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ ﻋﲆ ﻗﺎﻋﺪة ﻓﻜﺮﻳﺔ ﻗﻮﻳﺔ وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺣﻤﻞ ﰲ ﻓﻜﺮه ﻗﺒﺴﺎت ﻣﻦ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻨﺮ اﻟﺴﻠﻴﻢ ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻔﺎق‪ ..‬واﻟﻤﺪاراة‬

‫ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن اﻤﺰاﻳـﺎ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‪ ،‬وأﺟـﺰم‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن اﻻﺣﱰام‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ اﻟﺬي ﻣﻨﺤﻬـﻢ إﻳﺎه‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺗﻘﺪﻳـﺮا ً ﻤﺆﻫﻠﻬـﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ‪ ،‬ﻓﻬـﻢ ﻟﺼـﻮص ﰲ‬ ‫واﻗـﻊ اﻷﻣﺮ ﺣﺘﻰ إن ﺗﻈﺎﻫﺮوا‬ ‫ﺑﻌﻜـﺲ ذﻟﻚ‪ ...‬اﻷﻣـﺮ اﻷﺧﻄﺮ‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻬﻞ ﺟﺪا ً‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻗﺪ ﺧﺎﻧﺖ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﻫـﻢ ﻗﺎﺋﻤـﻮن ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺧﻴﺎﻧﺘﻬﻢ‬ ‫ﻟﻮﻇﺎﺋﻔﻬﻢ وﻻ ﺗﻬﻤﻬﻢ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﻃﺎﻤﺎ‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻳﺘﺤﺎﻳﻠﻮن ﻋﲆ اﻟﻮﻃﻦ ﺑﺪرﺟﺎت ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫وﻫﻤﻴـﺔ‪ ...‬ﻓﺄﺗﻤﻨـﻰ أن ﻳُﺒﻌَ ﺪ ﻫـﺆﻻء اﻤﺮﴇ‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﺗﻨﺘﴩ اﻟﻌﺪوى‪.‬‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﺎﺗﻢ زارع‬

‫ﻳﺪﻋـﻲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺪﻋـﺎة واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ أﻧﻬـﻢ ﺣﻤﻠـﺔ راﻳـﺔ اﻹﺻـﻼح‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ودﻋﺎة اﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ وﻧﴩ اﻟﺨﺮ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﻢ اﻷﺣﻖ ﺑﺎﻋﺘﻼء اﻤﻨﺎﺑﺮ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪون اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﻳﺪون أن ﻳ ّ‬ ‫ُﻐﺮوا اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫إﱃ اﻷﻓﻀـﻞ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺻﺒﻐـﻪ ﺑﺎﻟﺼﺒﻐـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻﺷـﻚ أﻧﻬﺎ أﻓﻀﻞ ﺻﺒﻐﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ و ﻟﻸﺳـﻒ اﻟﺸـﺪﻳﺪ أﻓﺴـﺪوا‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺑـﺪﻻ ﻣـﻦ أن ﻳﺼﻠﺤـﻮه‪ ،‬وﻓ ّﺮﻗﻮا‬ ‫اﻟﻘﻠـﻮب ﺑـﺪﻻ ﻣﻦ أن ﻳُﺄﻟﻔـﻮا ﺑﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺣﻮّﻟﻮا اﻹﺳـﻼم إﱃ‬ ‫رﺻﺎﺻﺔ ﻏﺎدرة‪ ،‬اﺳﺘﻐﻠﻬﺎ اﻻﻧﺘﻬﺎزﻳﻮن؛ ﻓﺰﻳّﻔﻮا ﺷﻌﺎرات‬ ‫اﻹﺳـﻼم ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﻀﺎﻋﺘﻬـﻢ ا ُﻤﺰﻳّﻔﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺎع ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪي اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻗﺎﻟﺐ إﺳـﻼﻣﻲ‪.‬وﻟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ ﻳﻌﻮد إﱃ أن ﻣﺎ ﻳُﻘﺪّﻣﻪ ﺑﻌﺾ ﻫﺆﻻء اﻟﻘﻮم‬ ‫ﻣﻦ ﻣـﻮاد ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻳﻔﺘﻘﺮون ﻓﻴـﻪ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻹﺧﻼص ﻟﻠﻪ‬ ‫ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ‪ -‬ﻛﻤﺎ ﻳﻔﺘﻘﺮون ﻟﻼﺳﺘﻘﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻈﺎﻫﺮ‬‫واﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﺠﻌﻞ اﻹﻧﺴـﺎن ﻳﺒﺪأ ﰲ‬

‫إﺻﻼح ﻧﻔﺴﻪ ﻗﺒﻞ إﺻﻼح اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﻐﻴﺮه‪.‬‬ ‫وﻟﻘـﺪ ﻗﺎل ﺗﻌﺎﱃ‪ّ :‬‬ ‫)إن اﻟﻠـﻪ ﻻ ﻳﻐﺮ ﻣﺎ ﺑﻘﻮم‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﻐﺮوا ﻣﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ( وﺟﻌﻞ دورﻧﺎ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﻐﻴﺮ أن ﻳﻐﺮ ﻛﻞ ﻣﻨﺎ ﻣﺎ ﺑﻨﻔﺴـﻪ ‪...‬‬ ‫ﻷن إﺻﻼح ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﺎ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻫﻮ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫‪ ..‬وأول اﻟﻄﺮﻳـﻖ أن ﻳُﻄﺒﻖ ﻛﻞ ﻣﻨﺎ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﻳُﺼﻠﺤﻬـﺎ وﻳُﻬﺬﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳُﺮوّﺿﻬﺎ‪ ،‬وﻳُﻌ ّﻠﻤﻬﺎ اﻷﺧﻼق اﻟﺤﺴﻨﺔ وﺣﺐ‬ ‫اﻟﺨﺮ ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬واﻟﺨﻮف ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﻬﺪاﻳﺔ وﺳﱰ زﻻّﺗﻬﻢ‪ .‬ﻻ ﺷﺘﻤﻬﻢ وﻓﻀﻴﺤﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺒﻊﻋﻮراﺗﻬـﻢ‪،‬ﺧﺎﺻـﺔإذاﻛﺎﻧـﻮاﻣـﻦأﻫـﻞاﻟﻌﻠـﻢ‪.‬‬ ‫إن ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻹﺻـﻼح واﻟﺘﻐﻴﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل أﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺸـﺘﻢ واﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬واﻟﺘﺸـﻬﺮ ﻟـﻦ ﺗﺼﻨﻊ ﺳـﻮى اﻟﺨﻮف‪،‬‬ ‫واﻟﺨـﻮف ﻟﻦ ﻳﺆدي إﱃ اﻟﻔﻀﻴﻠـﺔ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ إﱃ اﻟﻌﻜﺲ‪ ...‬إﱃ‬ ‫اﻟﻨﻔﺎق واﻤﺪاراة!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﻳﻮﺳﻒ‬


‫ﺳﺠﻨﺎء ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮاق ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺈرﺳﺎل‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﻴﻦ إﻟﻰ‬ ‫أﻃﺒﺎء ﱢ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﺣﺘﺠﺎزﻫﻢ‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﻓﺆاد ﺑﻮاﺑﺔ‬

‫إﱃ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤـﺮ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻷﺧﺬ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻼﺣﻈﺔ ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﻓـﺆاد ﺑﻮاﺑـﺔ ﱠ‬ ‫أن اﻟﺼﻠﻴـﺐ اﻷﺣﻤﺮ ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎرات دورﻳـﺔ وﻣﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫واﻟﺴﺠﻨﺎء ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻴﺎت اﻷﺧﺮى ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻊ ﺗﺤـﺖ ﺳـﻠﻄﺔ وزارات اﻟﻌﺪل‬ ‫واﻟﺪﻓﺎع واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن ﻫـﺬه اﻟﺰﻳـﺎرات‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﻈﺮوف اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺴـﺠﻨﺎء‬

‫ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﺼﻠﻴـﺐ اﻷﺣﻤﺮ ﺑـﺄن ﻳﻮﻓﺮ ﻃﺒﻴﺒـﺎ ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﺎ‬ ‫ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋﻠﻴﻬـﻢ وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﻢ ﻣـﻦ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻨﻬﺎ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﻋﺪم وﺟـﻮد ﻃﺒﻴﺐ ﻣﺨﺘﺺ‪ ،‬ﺣﺴـﺒﻤﺎ أﺑﻠﻐﻮا‬ ‫»اﻟﴩق« ﻋﱪ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﻟﻺﻋﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫أن ﻫﺬا اﻤﻄﻠﺐ ﺳﻴ َ‬ ‫اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﻓﺆاد ﺑﻮاﺑﺔ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ُﻨﻘﻞ‬

‫ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻻﺣﺘﺠـﺎز واﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﻋـﺪم ﺗﻌﺮﺿﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺬﻳـﺐ وﺗﻠﻘﻴﻬـﻢ اﻟﻐـﺬاء اﻤﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬وأﺿﺎف ﱠ‬ ‫أن‬ ‫ﻃﺎﻗﻢ اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ اﻤﻜ ﱠﻠﻒ ﺑﻬﺬه اﻟﺰﻳﺎرات ﻳﻀﻢ‬ ‫ﻃﺒﻴﺒﺎ ً ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣـﻦ اﻤﻼءﻣﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻤﻜﺎن اﻻﺣﺘﺠﺎز‬ ‫وﻋﺪم اﻧﺘﺸﺎر اﻷﻣﺮاض ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺑﻮاﺑﺔ ﱠ‬ ‫أن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﺗﺤـﺮص ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻷﴎي ﺑـﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق وذوﻳﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻹﻳﺼﺎل رﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺗﺘﻀﻤﻦ أﺧﺒﺎرا ً ﻋﺎﺋﻠﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺴﺠﻦ وذوﻳﻪ‪.‬‬

‫وﻛﺸـﻒ اﻤﺪﻳـﺮ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﻟﻺﻋـﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﻮارات ﻏﺮ ﻣﻌﻠﻨﺔ ﺑﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺼﻠﻴـﺐ اﻷﺣﻤـﺮ واﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﺤﺴﻦ ﻇﺮوف اﻻﺣﺘﺠﺎز‪ ،‬ﻣﱪرا ً ﴎﻳﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻮارات ﺑﺎﻟﺴـﻌﻲ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺤﻮار اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﺬر ﺑﻮاﺑـﺔ ﻋـﻦ ﻧـﴩ أي ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻨﺎء وأﻋﺪادﻫﻢ »ﻷﻧﻬﻢ ﻟﻴﺴـﻮا ﻣﺼـﺪرا ً ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺴـﺠﻨﺎء أﻧﻔﺴﻬﻢ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ‬ ‫ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻴﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮداﻧﻲ‬ ‫واﻟﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﺷﻤﺎل ﻛﺮدﻓﺎن‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫وﻗﻌـﺖ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ وﻗﻮات اﻟﺠﺒﻬـﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ »ودﺑﻨﺪة« ﰲ ﺷـﻤﺎل ﻛﺮدﻓﺎن‪،‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺼﻮارﻣـﻰ ﺧﺎﻟـﺪ ﺳـﻌﺪ‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻤﻦ أﺳﻤﺎﻫﻢ »ﻣﺘﻔﻠﺘﻦ« ﻳﻨﺘﻤﻮن إﱃ‬

‫اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ دﺧﻠﺖ اﻷراﴈ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ رﺻﺪت‬ ‫ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ وﺗﺘﺒﻌﺘﻬﺎ واﺷـﺘﺒﻜﺖ ﻣﻌﻬﺎ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫)ودﺑﺤـﺮ( ﰲ ﻣﺤﻠﻴﺔ ودﺑﻨﺪة ﰲ وﻻﻳﺔ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﻛﺮدﻓﺎن‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﺗﻠـﻚ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺳـﻠﺐ وﻧﻬﺐ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ اﻟﺼﻮارﻣـﻲ أن اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻛﺒّـﺪ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻛﺒﺮة ﰲ‬ ‫اﻷرواح واﻤﻌﺪات‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻮﱃ ﻋﲆ ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫واﻟﺬﺧـﺮة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ اﺳـﺘﻮﱃ ﻋﲆ ﺳـﺖ ﻋﺮﺑﺎت‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺠﻴﺶ ﺗﻌﻘﺐ ﺑﻘﺎﻳﺎ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﻓ ّﺮت ﺗﺠﺎه وﻻﻳﺔ ﺷـﻤﺎل‬ ‫دارﻓﻮر‪.‬‬

‫وﻗـﺎل واﱄ ﺷـﻤﺎل ﻛﺮدﻓـﺎن ﻣﻌﺘﺼـﻢ‬ ‫ﻣﺮﻏﻨـﻲ‪ ،‬إن اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺰﻳﻤـﺔ اﻤﺘﻤﺮدﻳـﻦ ودﻣّ ـﺮت ‪ 12‬ﻋﺮﺑـﺔ ﻧﻘﻞ‬ ‫ﺗﺘﺒﻊ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وأوﺿﺢ أن اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻤﺖ ﺑﺘﻨﺴـﻴﻖ‬ ‫ﻋﺎل ﺑﻦ وﻻﻳﺘﻪ ووﻻﻳﺘﻲ ﺟﻨﻮب ﻛﺮدﻓﺎن‬ ‫أﻣﻨﻲ ٍ‬ ‫وﺷـﻤﺎل دارﻓـﻮر‪ ،‬وأن اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻇﻠﺖ ﺗﺮاﻗـﺐ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻨـﺬ دﺧﻮﻟﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺑﺎﺑﻨﻮﺳﺔ ﰲ ﺟﻨﻮب ﻛﺮدﻓﺎن‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺜﻮار اﻟﺴﻮرﻳﻮن ﻳﺤ ﱢﺮرون »اﻟﺮﻗﺔ«‪ ..‬وﻣﻘﺘﻞ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺸﺮﻃﺔ َوأ ْﺳ ُﺮ ﺿﺎﺑﻂ ﻣﺨﺎﺑﺮات‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أﻧﻪ أﺣﻜﻢ ﺳﻴﻄﺮﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻗﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ اﻗﺘﺤﻢ ﻣﺒﻨﻰ اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻄﻢ أﻛﱪ ﺗﻤﺜﺎل ﻟﺤﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﺮر ﻓﺮع اﻷﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻢ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮوع اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫وﻗﴫ اﻤﺤﺎﻓـﻆ‪ ،‬وأﴎ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻠﺒﻲ‪،‬‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻓﺮع أﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أُﻓﻴﺪ ﻋﻦ ﻣﺤﺎﴏة‬ ‫ﻓﺮع اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻟﺠﻬﺎت‪ ،‬وﻋﻦ‬ ‫ﻣﻘﺘﻞ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬وﻋﻦ اﻧﺸﻘﺎق ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﻦ‬ ‫ﻋﻨﴫا ً ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻧﺘﻘﺪ أﺣﺪ اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺎت إﺣﺪى ﻛﺘﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻬﺒﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻌﺪات ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮق )رودﻛـﻮ( وﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﺤـﻮث اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﴎﻗﺔ ﻧﺤﻮ ﺳـﺘﻦ ﺟﺮارا زراﻋﻴﺎ ﻣﻊ‬ ‫‪ 1200‬رأس ﻣﺎﺷـﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬـﺎ ﻛﺎن ﻣﺨﺼﺼﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﴎﻗﺔ ﻛﻞ دواﺟﻦ اﻟﺮﻗﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻮﻟﺪات ﻛﻬﺮﺑﺎء وﻣﻌﺪات أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﺷـﻂ اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﻣﺤﻤـﻮد اﻟﻌﻜﻞ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﻘﺼﻒ ﻣﻮاﻗﻊ ﻟﺤﺰب اﷲ‪..‬‬ ‫وﻳﺪﺧﻞ ﻣﻄﺎر ﻣﻨﻎ اﻟﻌﺴﻜﺮي ﻓﻲ ﺣﻠﺐ‬ ‫ﻣﺤﻴﻂ اﻤﻄﺎر‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻤـﺺ‪ ،‬أﻓـﺎد ﻧﺎﺷـﻂ أن اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ اﺳـﺘﻬﺪف أﻣـﺲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻟﺤـﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫داﺧﻞ اﻷراﴈ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺼﻒ ﺑﺮاﺟﻤﺎت‬ ‫اﻟﺼﻮارﻳـﺦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻬﺮﻣﻞ‪ ،‬وذﻟـﻚ ردا ً ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺎﻧﺪﺗﻪ ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﻌﻨﻴﻔﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻤﺺ ورﻳﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺤﺰب‬ ‫أﻋﻠﻦ اﻟﺘﻌﺒﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻀﻊ ﻟﺴـﻴﻄﺮﺗﻪ‪ ،‬وﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺴﻴﺎق‪ ،‬ﺣﺬرت ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺗﻠﻜﻠﺦ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎوب‬ ‫ﻣـﻊ ﺳـﻤﺎﴎة ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ﴍاء ﻋﻘـﺎرات ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﺑﻬـﺪف إﺣـﺪاث ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫دﻳﻤﻮﺟـﺮاﰲ وﻃﺎﺋﻔـﻲ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐﻠﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﻧﺎﺷﻄﻮن ﻳُﻨﺰﻟﻮن ﺻﻮرة ﻟﺒﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﰲ ﻓﺮع اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻗﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ اﻗﺘﺤﻤﺖ‬ ‫أﻣـﺲ ﻣﻄﺎر ﻣﻨﻎ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺷـﻤﺎل ﺣﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫أرﺑﻌـﺔ ﻣﺤﺎور‪ ،‬واﺳـﺘﻮﻟﺖ ﻋﲆ أرﺑـﻊ دﺑﺎﺑﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻊ ﺣﻠﻮل اﻟﻈﻼم‪،‬‬ ‫وﺑﺬﻟﻚ ﻳﺴـﻘﻂ آﺧـﺮ ﻣﻌﻘﻞ ﻟﻠﻨﻈـﺎم ﰲ اﻟﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﱄ ﻟﺤﻠـﺐ‪ ،‬وأﺿـﺎف اﻟﻌـﻜﻞ‪ ،‬أن اﻤﻄﺎر‬

‫أﺻﺒـﺢ ﻣﺤﺎﴏا ً ﺗﻤﺎﻣـﺎً‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺴـﺘﺤﻴﻞ إﻗﻼع‬ ‫أي ﻃﺎﺋـﺮة ﻣﻨـﻪ أو اﻟﻬﺒـﻮط ﻓﻴـﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﺤﺘـﻮي ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ‪ 24‬ﺣﻮّاﻣـﺔ‪ ،‬وﻳﻤﺘﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺳـﺒﻌﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات ﻣﺮﺑﻌﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ أﻛﺪ اﻟﻨﺎﺷـﻂ ﻳﺎﴎ اﻟﺤﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻟـ«ﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أﺳـﻘﻂ ﻃﺎﺋـﺮة ﺣﺮﺑﻴﺔ ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﰲ‬

‫أﻫﺎﻟﻲ اﻟﻼذﻗﻴﺔ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺼﻴﺮ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺄﺳﺮ ﻋﻠﻮﻳﻴﻦ أﺗﺮاﻛ ًﺎ‬ ‫ﺗﺠ ّﻤﻊ اﻷﻫﺎﱄ أﻣﺎم اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻌﺴـﻜﺮي وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﺳـﺪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ واﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻼذﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت ﺑﺎﻹﻓﺼﺎح ﻋـﻦ ﻣﺼـﺮ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ وﺻﻮل‬ ‫أﻋـﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺠﺮﺣـﻰ وﺟﺜﺚ اﻟﻘﺘﲆ إﱃ ﻫﺬه اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺟﺮت أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﺟﺒﻞ اﻟﱰﻛﻤﺎن ﺷـﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤ ّﻜﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻧﺼﺐ ﻛﻤﻦ ﻟﺮﺗﻞ‬

‫ﻋﺴﻜﺮي ﻣﺘﺠﻪ إﱃ ﻗﺮﻳﺔ ﻛﻔﺮﻳﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻠﺐ ﻣﺎ أوﻗﻊ ﻋﴩات‬ ‫اﻟﻘﺘﲆ ﰲ ﺻﻔﻮف ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﺑﺤﺴﺐ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻓﺈن‬ ‫ﻋﺮاﻛﺎ ً ﻧﺸـﺐ ﺑﺎﻷﻳﺪي ﺑﻦ اﻷﻫﺎﱄ وﻋﻨﺎﴏ ﺣﺮاﺳـﺔ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫ﻣﺎ دﻓـﻊ اﻷﻣﻦ إﱃ إﻃﻼق اﻟﻨـﺎر ﰲ اﻟﻬﻮاء ﻟﺘﻔﺮﻳﻘﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻋﻠﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ اﻟﻼذﻗﻴﺔ ﻋﺠﺰ ﻃﺎﻗﻤﻪ اﻟﻄﺒﻲ ﻋﻦ اﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﻣﺰﻳ ٍﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﺮﺣﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ إﺳﻌﺎف ﺑﻌﻀﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﺮات‪.‬‬

‫»اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ« ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‪ :‬اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺣﺮام‬ ‫ﺷﺮﻋﺎً‪ ..‬واﻟﺒﺪﻳﻞ إﻧﺸﺎء ﻫﻴﺌﺔ أﻫﻞ اﻟﺤﻞ واﻟﻌﻘﺪ‬

‫أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أن اﻷﴎى اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﺟﺒـﻞ اﻟﱰﻛﻤﺎن ﻫﻢ ﺷـﺒﻴﺤﺔ ﻣﻦ ﻋﻠﻮﻳـﻲ أﻧﻄﺎﻛﻴﺎ اﻟﱰﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻤـﻮن إﱃ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻋﲇ ﻛﻴﺎﱄ‪ ،‬وﻋﻨـﺎﴏ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﻌﻤﺎل‬ ‫اﻟﻜﺮدﺳـﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻋﲇ ﻛﻴﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ‬ ‫‪ 400‬ﻋﻨـﴫ‪ ،‬ﺗﺪرﺑﻮا ﻋﻨﺪ »ﻫﻼل اﻷﺳـﺪ« وﻫﻮ أﺣﺪ أﺑﻨﺎء ﻋﻢ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﺎﻟﻼذﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻮار ﻳﺤﻄﻤﻮن ﺗﻤﺜﺎﻻ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮاﺣﻞ ﺣﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻗﺔ‬

‫اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻗﺸﻮع ﻟـ |‪ :‬ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻘﻮﻣﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ وإﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺒﺎدرة دوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻞ‬

‫ا‪¤‬ردن ﻳﺴﺘﻜﺸﻒ ﻣﻮاﻗﻒ أﻃﺮاف اﻟﻨﺰاع ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺗﻤﻬﻴﺪ ًا ﻟﻤﺒﺎدرة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫ﻣﴫﻳﻮن ﰲ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ ﻳﺼﻠﻮن أﻣﺲ ﻋﲆ ﺟﺜﻤﺎن ﺷﺎب ُﻗ ِﺘ َﻞ ﺧﻼل اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﻊ اﻟﴩﻃﺔ أﻣﺲ اﻷول‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎدل‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬

‫رﻓﺾ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻟﻸﺣﺰاب »ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻔﺮق ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس‪ ،‬واﻟﺘﻔﺮق ﻣﺬﻣﻮم«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﻳُﻔـﱰَض أن ﺗﻘﻮم ﻫﻴﺌـﺔ أﻫﻞ اﻟﺤﻞ‬ ‫واﻟﻌﻘﺪ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر اﻟﻘﻀـﺎة واﻟﻨﻮاب اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وأن ﺗﺤﺎﺳـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ وأن‬ ‫ﺗﻄﺒﻖ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻬـﺪف ﻫﻮ اﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﺣﺮاﻣﺎ ً‬ ‫ﴍﻋﺎً«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬رأى اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻤﻘﺼﻮد‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ أﺣـﺪ ﻣﺸـﺎﻳﺦ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ‪ ،‬أن ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ وذراﻋﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺣﺰب اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺸﻼ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﴩﻳﻌﺔ »ﻟﺬا أﻃﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﻬﺪم اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺠﺎﻫـﲇ ﺑﺄﻛﻤﻠـﻪ وﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﻈﺎم ﴍﻋـﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ«‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪه‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ‬ ‫وﺑـﻦ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻓﻘﺪت اﻟﺜﻘﺔ ﰱ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﺖ ﻋﻠﻤﺎﻧﻴـﺔ وﻟﻴﱪاﻟﻴﺔ أو ﺣﺘﻰ إﺳـﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ ﻋﻤﻮم اﻟﺸـﻌﺐ ﺑﻤﻘﺎﻃﻌـﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت وﻋﺪم‬ ‫ﻣﻨـﺢ اﻟﺜﻘﺔ ﻟﻸﺣـﺰاب ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ادﻋﺖ أﻧﻬـﺎ أﺣﺰاب‬ ‫إﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺎﺟﻢ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ أﺣـﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻬـﺎ ﺗﺘﺒﻨـﻰ أﺟﻨـﺪة ﺧﺎرﺟﻴـﺔ ﻣـﻦ أﻫﺪاﻓﻬﺎ‬ ‫اﺳﺘﻌﻤﺎر ﻣﴫ‪.‬‬

‫ﺗﻮﻗﻊ ﺳﻴﺎﺳـﻴﻮن أردﻧﻴﻮن أن ﻳﺤﻤـﻞ اﻟﻌﺎﻫﻞ اﻷردﻧﻲ ﻣﺒﺎدرة‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﺤـﻞ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻨﺪﻳﻦ ﰲ ذﻟـﻚ إﱃ ﺟـﻮﻻت‬ ‫وزﻳﺎرات ﻣﻜﻮﻛﻴﱠـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﺑﺪءا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻟﻘـﺎء اﻤﻠﻚ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ‪ ،‬وﻟﻘﺎﺋﻪ اﻟﻴـﻮم ﺑﺎﻟﻘﻴﺎدة اﻟﱰﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإﻳﻔﺎده وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎء اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدي اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ ُﻗﺒﻴﻞ زﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫إﱃ ﻣﻮﺳﻜﻮ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ أﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺼـﺪر أردﻧـﻲ رﻓﻴـﻊ‪ ،‬إ ﱠن اﻷردن ﻳﺤﺎول اﺳﺘﻜﺸـﺎف‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻒ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺣﻞ ﺳـﻴﺎﳼ ﻳﺨﺮج ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻦ أزﻣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑـﺪأت ﺗﻈﻬـﺮ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬـﺎ وﺗﺪاﻋﻴﺎﺗﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺷـﺄﻧﺎ ً أردﻧﻴﺎ ً داﺧﻠﻴﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ اﻵﺛﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻷردن ﺧﻼل اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻟﺨﻴﻄـﺎن‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إ ﱠن رﺻﺪ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻟﺰﻳـﺎرات اﻟﺘﻲ ﻗﺎم ﺑﻬﺎ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﺪول وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ اﻟﻨﺸـﻄﺔ ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻦ ﺗﺸﺮ إﱃ ﻣﻮﻗﻒ ﰲ اﻷﻓﻖ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺴﺘﺜﻤﺮه اﻷردن ﻟﻠﻮﺻﻮل‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺴﻮﻳﻘﻪ ﻋﲆ اﻷﻃﺮاف ﰲ اﻟﻨﺰاع ﻋﲆ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫إﱃ ﺣﻞ ﺳﻴﺎﳼ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧﻲ اﻟﻴﻮم ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﺰﻳﺎرة ﻟﱰﻛﻴـﺎ ﻳﻠﺘﻘﻲ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ رﺟﺐ ﻃﻴﺐ أردوﻏﺎن‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ اﻤﻠﻒ اﻟﺴﻮري‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أن اﻷردن ﺑـﺪا ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ أزﻣﺔ اﻟﻠﺠﻮء اﻟﺴـﻮري اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت‬ ‫ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ واﻤﻮارد اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟﻢ‬

‫دﻋـﺎ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳـﺔ ﰲ ﻣﴫ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ إﱃ إﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ أﻫﻞ‬ ‫ﻛﺒﺪﻳـﻞ ﻋﻦ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﺤـﻞ واﻟﻌﻘـﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﻀﻢ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﺸﻴﻮخ‪،‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑـ»ﻧﻈﺎ ٍم إﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﴍﻋﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ«‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻋﲆ ﻋﺪم اﻋﱰاﻓﻪ‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ أﻧﻪ ﻳﺴـﺘﻌﺪ‬ ‫ﻤﻘﺎﻃﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺳﻴﺤﺸـﺪ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻋﺪم اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻔﺘﻲ ﺑﺘﺤﺮﻳﻤﻬﺎ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ »ﴍ ٌك ﺑﺎﻟﻠﻪ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺮﺟﺎن ﺳـﺎﻟﻢ‪ ،‬إن »اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺣﺮام ﴍﻋﺎً‪ ،‬وإن ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﻄﺄ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﺟﻬـﻞ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﻨﻈﺎم اﻟﴩﻋﻰ اﻟﺒﺪﻳﻞ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻫﻮ إﻧﺸـﺎء ﻫﻴﺌﺔ أﻫـﻞ اﻟﺤﻞ واﻟﻌﻘﺪ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أن ﺗﻀـﻢ ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﺸـﺎﻳﺦ ورﺟـﺎل اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‬ ‫ﻟﻴﺘﻮﻟﻮا ﻣﻬﻤﺔ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﻦ ﻳﻤﺜﻞ اﻟﺸﻌﺐ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﺘﴩﻳﻊ‬ ‫أو ﺳـﻦ اﻟﻘﻮاﻧﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ‬ ‫ﻛﻜﻞ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫وﺷـﺪد ﺳـﺎﻟﻢ‪ ،‬ﰲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﻓﻼدﻳﻤﺮ ﺑﻮﺗﻦ‬

‫)أ ف ب(‬

‫وﻳﻘـﻮل اﻟﻨﺎﺋﺐ وأﻣﻦ ﻋﺎم ﺣـﺰب اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎزم‬ ‫ﻗﺸﻮع‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إ ﱠن اﻷردن ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻘﻮﻣﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ وإﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺘﺤـﺮك ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺒﺎدرة دوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺤﻞ ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻗﺸﻮع‪ ،‬إ ﱠن اﻤﱪرات اﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻗﺒﻮل أي‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة أردﻧﻴﺔ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﺑﻤﻮﻗﻒ اﻷردن اﻤﺤﺎﻳﺪ ﺑﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أ ﱠن اﻷردن دﻋﻰ وﺗﺒﻨﱠﻰ اﻟﺤ ﱠﻞ‬ ‫ﱠ‬ ‫واﺑﺘﻌـﺪ ﻋﻦ اﻟﺤﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻟﻸزﻣﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻛﻮﻧﻪ‬ ‫دوﻟﺔ ﺣﺪودﻳﺔ ﻣﻊ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻤﺤﺮك اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﺤﺮك ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻟﻄﺮح‬

‫ﻣﺒـﺎدرة ﻟﻠﺤﻞ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 450‬أﻟﻒ‬ ‫ﻻﺟﻰء ﺳـﻮري ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪﻳﻤﻐﺮاﰲ وﻋﻼﻗﺎت اﻟﻨﺴـﺐ واﻟﻘﺮاﺑﺔ واﻷﺟـﻮاء اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻟﺴـﺪود واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت واﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ورﺑﻂ‬ ‫اﻟﻐﺎز‪.‬‬ ‫ﻏﺮ أن أﺳﺘﺎذ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺴﻦ اﻟﱪاري ﻳﺮى أ ﱠن‬ ‫اﻷردن ﻻ ﻳﻤﻠﻚ اﻤﻘﻮﻣﺎت واﻤﱪرات اﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرة؛ ﻷ ﱠن‬ ‫اﻷردن ﻏﺮ ﻣﻘﺒﻮل ﻋﻨﺪ اﻟﻨﻈﺎم واﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﻈﺎم ﻳﻌﺘﱪ‬ ‫اﻷردن ﻳﺴـﺮ ﰲ ﻓﻠﻚ اﻟﺤﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬واﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﻼﺣﻈﺎت ﻋﲆ‬ ‫اﻷردن ﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﺎﻧﺪﻫﺎ ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ اﻟﱪاري ﻟــ »اﻟـﴩق« أ ﱠن اﻻردن ﻳﺴﺘﻜﺸـﻒ اﻷوﺿﺎع‬ ‫وﺳـﻴﺎﻗﺎت اﻟﺤـﻞ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أ ﱠن أدوات اﻟﺤـﻞ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮاﻓـﻖ اﻟـﺪوﱄ واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ؛ ﻓـﺎﻷردن ﻻ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻌﻼﻗـﺔ ﺟﻴﺪة ﻣﻊ‬ ‫إﻳـﺮان ورﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وﻫﻤـﺎ ﻃﺮﻓﺎن‬ ‫أﺳﺎﺳﻴﱠﺎن ﻟﻠﺤﻞ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺮى اﻟـﱪاري أ ﱠن اﻟﺮواﻓﻊ ﻷي ﻣﺒﺎدرة أردﻧﻴﺔ ﻳﺠﺐ أن ﺗﺮﺗﻜﺰ‬ ‫ﻋﲆ دوﻟـﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﺛﻘﻞ إﻗﻠﻴﻤﻲ ودوﱄ ﻛﺎﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ ﻋﻼﻗﺎت دوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻤﺘﻊ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻌﻼﻗﺎت ﻣﻊ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳـﻜﺎن وﻋﻼﻗﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟـﺮوﳼ ﻓﻼدﻳﻤﺮ ﺑﻮﺗﻦ‬ ‫واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﱰﻛﻲ‪.‬‬ ‫وأﻋﺎد اﻟـﱪاري إﱃ اﻟﺬﻫﻦ اﻤﺒـﺎدرة اﻻﺳﺘﻜﺸـﺎﻓﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎدﻫﺎ‬ ‫اﻷردن ﺑﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ واﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣﻦ وﻟﻢ ﺗﺴـﻔﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﳾء؛ ﻷ ﱠن اﻷرد َن ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ رواﻓﻊ إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺳﺮﻳﺔ ﺗﻄﻔﺊ ﻣﺮارة اﻟﺠﻮع ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻣﺨﺎﺑﺰ ﱢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬ ‫ﺗﻔﺎﻗﻤﺖ أزﻣﺔ اﻟﺨﺒﺰ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﺧﻄﺮ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻬﺪد ﺣﻴﺎة ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻜﺎن ﻫﻨﺎك‪ .‬وأﺻﺒﺢ اﻟﺨﺒﺰ‬ ‫ﻣـﺎدة ﻧﺎدرة وﺻﻌﺒﺔ اﻤﻨﺎل ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻷوﻗـﺎت اﻟﻌﺼﻴﺒـﺔ‪ .‬واﻟﻜﺎرﺛﺔ ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮاﻓﺮ أﺑﺴـﻂ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺤﻴﺎة وﻫـﻮ اﻟﺨﺒﺰ‪ .‬وﻫﺬا‬ ‫ﺑﺪوره أدى إﱃ اﻧﺘﺸـﺎر ﻇﺎﻫﺮة اﻤﺨﺎﺑﺰ اﻟﴪﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺜـﻮار‪ ،‬وﺑﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﺣﻠـﺐ ورﻳﻔﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﻔﻴـﻒ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻧـﺎة‪ ،‬وﺗﻀﺎﻣﻦ اﻟﺴـﻜﺎن ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻷﻣﺮ اﻟﺨﻄﺮ ﻫﻮ ﺷـﺢ اﻟﺪﻗﻴﻖ‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﻮاﻓﺮه ﰲ ﻛﺜﺮ‬

‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬اﻟﺬي ﺑﺪوره أدى إﱃ إﻏﻼق ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﺑﺰ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻋﺪة‪ .‬ﻓﻬﻞ ﺳـﺘﺆدي ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف اﻟﻘﺎﺳـﻴﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺠﺎﻋﺎت ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ؟‬ ‫ذﻛـﺮت ﺳـﺎرة ﺗﺸـﺎرﻟﺘﻮن ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ أن »ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﻛﺎرﺛﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وأوﺿﺎﻋﺎ ً ﻣﺰرﻳـﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻇﺮوف‬ ‫اﻟﺤﺮب اﻷﻫﻠﻴﺔ اﻟﴬوس اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸـﻬﺎ اﻟﺒﻼد«‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫أن أﺣـﺪ اﻤﺨﺎﺑـﺰ ﺑﺤﻠﺐ ﻳﻌﻤﻞ ﻟﻴﻞ ﻧﻬﺎر ﻟﻴﺴـﺪ رﻣﻖ أﺑﻨﺎء‬ ‫ﺣﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﺠـﻮع اﻟﺬي ﻻ ﻳﺮﺣﻢ ﺻﻐﺮا ً وﻻ ﻛﺒﺮاً‪ .‬واﻧﺘﴩ‬

‫ﻣﻘﻄﻊ ﻓﻴﺪﻳـﻮ ﻋﲆ »ﻳﻮﺗﻴﻮب« أﻣﺲ ﻳﺼﻮر ﺗﺴـﻠﻞ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺜـﻮار إﱃ ﻣﺨﺒـﺰ ﴎي ﺑﺤﻠﺐ‪ ،‬وﻳﻌـﺮض ﻓﺮﺣﺔ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻋﺠﻼت ﺻﻨﻊ اﻟﺨﺒﺰ ﺗﺪور! ووﺻﻞ اﻟﺤﺎل ﺑﺴـﻜﺎن‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ أن أﻣﻠﻬﻢ أﺻﺒﺢ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ رﻏﻴﻒ ﺧﺒـﺰ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ ﻳﺠﺮ اﻟﺒﻼد ﺑﺬﻟﻚ إﱃ‬ ‫ﻏﻴﺎﻫـﺐ اﻟﻈﻠﻤﺎت وﻣﺮاﺗﻊ اﻟﻔﻮﴇ اﻤﻮﺑـﻮءة‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻻ ﻳﺄﺑﻪ‬ ‫اﻟﺒﺘـﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺪﻣﺮ ﺷـﻌﺒﻪ ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺎ ً دون اﻛـﱰاث‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻋـﲆ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﺻﻌﺪة‪ .‬ﻓﺎﻟﴫاع اﻟﺪاﻣﻲ اﻟﺪاﺋﺮ اﻵن ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻳﺸـﻌﻞ‬ ‫ﴍارة اﻻﻧﺘﻘـﺎم واﻟﻔﺘـﻦ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﻬﺪد اﻟﺒـﻼد ﺑﺎﻻﻧﺰﻻق ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻣﻨﻌﻄﻔﺎت ﺧﻄﺮة ﻻ ﻳﺤﻤﺪ ﻋﻘﺒﺎﻫﺎ‪ .‬ﻓﻬﻞ ﻣﻦ ﻣﻐﻴﺚ؟‬


‫اﻟﻮزﻳﺮ ﻧﺰار ﻣﺪﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﺗﻌﺎون اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﻗﻄﺮ ﺳﻴﺰداد‬ ‫ﺻﻼﺑﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺪوﺣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺰار ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬إن اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻗﻄﺮ واﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﺴﺘﻤﺮ وﻳﺰداد ﺻﻼﺑﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻟﻪ أﻣﺲ‪ ،‬أن اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟﻠﺪورة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻘﻄﺮي ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺜﻤﺮة وإﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ‬

‫‪22‬‬

‫ﻋﻠﻢ أﺧﻀﺮ‬

‫اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫أو ًﻻ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل ﻣﺠﺮي‬

‫داﺋﻤـﺎ ً ﻣـﺎ ﺗﻜـﻮن ردود اﻟـﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻤـﺎ ﻳﺤـﺪث ﰲ ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﺑـﺎب ردة اﻟﻔﻌﻞ وإﻋـﺎدة اﻹﻋﻤﺎر ودﻋﻢ‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﻀﻌﻴﻔـﺔ وﻟﻴﺲ ﻟﻬـﺎ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫أو اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ ﻟﻺﻋﻤﺎر‬ ‫وﻟﻠﺪﻋـﻢ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ .‬ﻓﻔـﻲ اﻟﻌـﴩ‬ ‫ﺳـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻛﺎن اﻻﻟﺘﻔـﺎت ﻏﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﻏـﺰة وﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺤـﺪث ﻓﻴﻬـﺎ واﻟﺮد‬ ‫ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻔﺰازات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة‬ ‫ﻫﻨﺎك‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ إﴎاﺋﻴﻞ ﻃﻮال ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‬ ‫ﺗﻘﺼـﺪ إﻟﻬﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ وﴏف ﻧﻈﺮه ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻫﻲ ﺗﺒﻨﻲ اﻟﺠﺪار‬ ‫اﻟﻌﺎزل وﺗﺨﻨﻖ اﻟﻄـﺮق ﺑﻮﺿﻊ اﻟﺤﻮاﺟﺰ‬ ‫وﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت‪.‬‬ ‫اﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﻫـﻲ اﻷﺳـﺎس‬ ‫ﰲ اﻟـﴫاع ﻓﻔﻴﻬـﺎ اﻟﻘـﺪس واﻷراﴈ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳـﺔ وﻓﻴﻬـﺎ ﻋـﺪد اﻟﺴـﻜﺎن أﻛﺜـﺮ‬ ‫واﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺰﻳـﺪون ﻋﲆ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻦ وﻧﺼﻒ‬ ‫اﻤﻠﻴـﻮن ﺛﻢ إن اﻟﻀﻔــﺔ ﻻ ﺗـﺰال ﻣﺤﺘﻠﺔ‬ ‫وأﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ ٪ 60‬ﻣـﻦ أراﺿﻴﻬـﺎ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺳـﻴﻄﺮة إﴎاﺋﻴﻞ‪ .‬ﻟـﺬا ﻳﻨﺒﻐﻲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ اﻻﻟﺘﻔـﺎت إﱃ اﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ وﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﻏﺰة ﺷـﺒﻪ‬ ‫ﻣﺤﺮرة وﻣﻌﺎﺑﺮﻫﺎ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻣﻊ ﻣﴫ‪.‬‬ ‫إن ﻋـﲆ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ أن ﺗﻀـﻊ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻃﻮﻳﻠـﺔ اﻷﺟـﻞ وﺗﻀـﻊ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻹﻋﻤﺎر اﻟﻀﻔﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣـﻲ‪ .‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﻳﺘﱪع ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺗﺠﺎر اﻟﻴﻬـﻮد ﻣﻦ ﻛﻞ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﺑﻨـﺎء اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت ﻳﻘﻞ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫واﻟﺪول اﻟﻐﻨﻴﺔ ﻓﻴﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص‪ .‬ﻓﺄﻳﻦ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ إﻋﻤـﺎر دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ‬ ‫ﻛﺘﻠـﻚ اﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ ﰲ ﻏﺰة‪ .‬ﻓﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻀﻔﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻛﺒﺮة ﻓﻠﻮ ﻗﺎﻣﺖ ﻛﻞ دوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻦ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺈﻋﻤﺎر ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﺘﻐﺮ‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻘﺎﺋﻢ وﺗﺤﺴﻦ اﻟﻮﺿﻊ اﻤﻌﻴﴚ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدي و ﻟﻘﻠﺖ ﻣﺴﺎﺣﺎت اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺒـﻮر اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮان اﻟﺘﻲ ﻳﺴـﻴﻞ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻟﻌﺎب إﴎاﺋﻴﻞ ﻟﻜﻲ ﺗﺒﻨﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺰﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت‪.‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻷوﻗـﺎف ﻟﻸﻗـﴡ‬ ‫واﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﺿﻌﻴﻔـﺔ ﻣـﻊ أن‬ ‫إﻳﺼﺎﻟﻬـﺎ ﻟﻴـﺲ ﺻﻌﺒـﺎ ً ﻛﻤـﺎ ﻳُﺼـﻮر‪.‬‬ ‫ﻓﺒﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻨﺎ إﻳﺼﺎﻟﻬـﺎ إﱃ ﺑﻌـﺾ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎت ﻋﺮب ‪ 48‬اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻷوﻗﺎف‬ ‫وﺑﺈﻋﻤﺎر اﻤﻘﺪﺳﺎت وﻟﻬﺎ ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺘﻨﺸﻴﻂ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫‪almogry@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺪاﻳﺘﻬﺎ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬وأوﺿﺢ أن ﻣﺤﴬ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﻳﻐﻄﻰ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫ﺳﻮاء ﻣﻦ اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ أو اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ أو‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أو اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ وﻣﺎ ﺷﺎﺑﻪ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫إﱃ أن روح اﻷﺧﻮة واﻟﺘﻔﺎﻫﻢ واﻤﻮدة ﺳﺎدت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن ذﻟﻚ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﺴﺘﻐﺮب ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻨﺬ إﻧﺸﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫ووﻗﻌﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻗﻄﺮ أﻣﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ اﻟﺪوﺣﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﴬ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﻠﺠﻨﺔ‬

‫اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟﻠﺪورة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ووﻗﻊ ﻋﲆ اﻤﺤﴬ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺰار ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ ﻣﺪﻧﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ دوﻟﺔ‬ ‫ﻗﻄﺮ وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻄﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ ﻋﻘﺐ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻄﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫أن اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪورة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻟﻘﻄﺮي‬

‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻧﺎﻗﺸﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻣﻮر واﻤﻮﺿﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻢ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ ﺳﻮا ًء اﻟﺘﺸﺎور اﻟﺴﻴﺎﳼ أو ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻻﺳﺘﺜﻤﺎر أو اﻟﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺑﺄن اﻟﺘﻌﺎون وﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻄﺮ واﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة وﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻒ‬ ‫أﺑﺪًا‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨًﺎ أن ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﻫﻮ اﻹﴍاف ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ ﻳﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺒﻠﺪان‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻘﺎن وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ وإﺿﺎﻓﺔ اﻷﻣﻮر اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ إﺿﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻌﻄﻴﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻣﺘﻤﻴﺰة وذات ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫»إﻧﻨﺎ ﻧﻘﻮم داﺋﻤً ﺎ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ ﻧﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺒﻘﻰ ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ ﻗﻤﺔ ﺗﻤﻴﺰﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﺣﴬ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ ﻣﺤﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وﺳﻔﺮ دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻣﺤﻤﻮد وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ :‬ﻋﻼﻗﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻮاﺷﻨﻄﻦ ﻓﻲ أﻓﻀﻞ ﺣﺎﻻﺗﻬﺎ‪..‬‬ ‫وﻛﻴﺮي‪ :‬ﺗﻌﻴﻴﻦ ﻋﻀﻮات ﻓﻲ »اﻟﺸﻮرى« ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ أن ﻋﻼﻗﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺒﺸﺔ »إﺛﻴﻮﺑﻴﺎ« ﻟﻢ ُ‬ ‫ﺗﺸﺒﻬَ ﺎ أي‬ ‫ﺧﻼﻓﺎت ﺑﻌﺪ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻠﻠﺖ ﻣﺆﺧﺮا ً إﱃ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل »إن ﻟﻠﺤﺒﺸﺔ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﺎ ً ﻗﺪﻳﻤﺎ ً وﻳﺮﺑﻄﻬﺎ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺻﻠﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ وﺗﺎرﻳﺦ ﻣﺮﻣﻮق«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻋﻼﻗﺎﺗﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺤﺒﺸﺔ ﺗﻄﻮرت إﱃ أن‬ ‫وﺻﻠﺖ إﱃ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺤﺎﱄ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻤﻴﺰ وﺛﻘﺔ وﺗﻌﺎون ﻣﺸﱰك‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎﻻت ﺷﺘﻰ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ اﻤﺠﺎل اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻬﻴﺌﺔ أوﺿﺎع اﻟﻘﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳﺎ ً اﺳﺘﻐﺮاﺑﻪ ﻣﻦ أي أﻗﺎوﻳﻞ‬ ‫ﺗﺪار ﺣﻮل ﻋﻼﻗﺎت ﻣﺘﻮﺗﺮة ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﺤﺒﺸﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻛﺪ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﻤﻖ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪،‬‬ ‫ووﺻﻔﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﰲ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﺣﺎﻻﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫»ﺑﻌﺪ ارﺗﻔﺎع ﻋﺪد اﻟﻄﻼب‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ إﱃ ‪70‬‬ ‫أﻟﻒ ﻃﺎﻟﺐ وﻧﺠﺎح اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﺴﻬﻴﻞ إﺟﺮاءات اﻟﺘﺄﺷﺮات ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﻤﺎ وﺑﻤﺪد زﻣﻨﻴﺔ ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻟﺨﻤﺲ ﺳﻨﻮات«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫أﻣﺲ ﺑﻤﻘﺮ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻮن‬ ‫ﺗﻌﺎون دوﱄ ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻛﺮي‪ ،‬إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﺑﻌﺪ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫روﻣﺎ اﻷﺧﺮ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻌﻬﺪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫واﻤﺎدي اﻤﻠﻤﻮس ﻟﻼﺋﺘﻼف‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻣﻨﺒﱢﻬﺎ ً إﱃ‬ ‫ﺗﺸﺪﻳﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﻛﺤﻖ ﻣﴩوع أﻣﺎم آﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﺪﻣﺮ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫اﻷزﻣﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫وﻋﻦ أزﻣﺔ اﻤﻠﻒ اﻟﻨﻮوي‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻔﻴﺼﻞ أن وﻛﻴﻠﺔ‬ ‫وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤﻌﺖ أﻣﺲ اﻷول ﺑﻮزراء‬ ‫ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﻗﺪﻣﺖ إﻳﺠﺎزا ً‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ‪.5+1‬‬ ‫وﺟﺪد اﻟﻔﻴﺼﻞ ﺗﺄﻳﻴﺪه‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺣﻞ اﻷزﻣﺔ‬ ‫دﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺎً‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﻳﺰﻳﻞ اﻟﺸﻜﻮك‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻀﻤﻦ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫إﻳﺮان ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ ﻟﻸﻏﺮاض‬ ‫اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ وإﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬرﻳﺔ‬ ‫وﺗﺤﺖ إﴍاﻓﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﺎﻳﺮ ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »ﻣﻦ ﻫﺬا اﻤﻨﻄﻠﻖ ﻳﺤﺪوﻧﺎ‬ ‫اﻷﻣﻞ أن ﺗﺴﻔﺮ اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﺣﻞ ﺟﺬري ﻟﻬﺬه اﻷزﻣﺔ وﻟﻴﺲ‬ ‫اﺣﺘﻮاءﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻊ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮاﻋﺎة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدي وﻧﻈﺮه اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻴﻦ‪ :‬ا“ﺳﺪ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻛﻞ ﺳﻠﻄﺘﻪ‪ ..‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻪ اﻟﺒﻘﺎء ﻗﺎﺋﺪ ًا‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫ردا ً ﻋﲆ أﺳﺌﻠﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ ﻟﻪ ﺧﻼل‬ ‫ٍ‬ ‫ﺻﺤﻔﻲ ﻣﺸﱰك أﻣﺲ ﻣﻊ ﻧﻈﺮه اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫ﺟﻮن ﻛﺮي‪ ،‬إن ”ﻫﻨﺎك ﺗﻮﻓﺮا ً ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪات‬ ‫واﻹﻏﺎﺛﺔ ﻟﻠﺴﻮرﻳﻦ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻧﺒﺬل ﻗﺼﺎرى ﺟﻬﺪﻧﺎ وﻓﻖ ﻗﺪراﺗﻨﺎ ﻟﻨﻘﺪم ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺴﺎﻋﺪات“‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أن ”ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﻌﺪ ﻗﺘﻼً‬ ‫ﻷﻧﺎس أﺑﺮﻳﺎء‪ ،‬وﻻ ﻳﺴﻌﻨﺎ أن ﻧﺒﻘﻰ ﺻﺎﻣﺘﻦ أﻣﺎم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺠﺰرة“‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً ” ﻟﺪﻳﻨﺎ واﺟﺐ أﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻧﺤﻤﻲ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ‪ ،‬ﻟﻢ أﺳﻤﻊ أو أرى ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪،‬‬ ‫أو ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﴐ وﺣﺘﻰ ﰲ أﺻﻌﺐ اﻟﺤﺎﻻت‪،‬‬ ‫أن ﻳﻘﻮم ﻧﻈﺎم ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام أﺳﻠﺤﺔ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫وﺻﻮارﻳﺦ ﻟﴬب ﺷﻌﺒﻪ‪ ،‬اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ اﻟﺰﻣﻦ وأن اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﺮ إﱃ ﻣﺎ ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﻟﻨﺰاع اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‪-‬‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬ﻟﻔﺖ اﻟﻔﻴﺼﻞ إﱃ‬

‫وﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ‪ ،‬وﻳﻘﻮم ﺑﴬب ﻣﺪن ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻧﺘﺤﺪث أﻣﺎم ﻫﺬا ﻛﻠﻪ ﻋﻦ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻐﺬاء‪ ،‬وﻧﺘﺠﺎدل‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ“‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ”أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻨﺎ أﺛﻨﺎء ﺣﺪﻳﺜﻨﺎ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺷﻌﺐ‬ ‫ﻳﻘﻒ أﻣﺎم اﻟﻘﺼﻒ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﻨﺎ ﻓﻘﻂ ﻋﻦ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ واﻟﻄﻴﺒﺔ“‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻄﺮداً‪” :‬ﻓﻘﺪوا ﻛﺜﺮا ً وﻧﺤﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺻﻼﺣﻴﺎت‬ ‫أن ﻧﺘﴫف أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻓﻘﺪ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﻛﻞ‬ ‫ﺳﻠﻄﺘﻪ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﺷﺨﺺ أن‬ ‫ﻳﺘﴫف ﺑﻬﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ وﻳﺒﻘﻰ ﻟﺪﻳﻪ اﻟﺤﻖ ﰲ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻗﺎﺋﺪا ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺪوﻟﺔ“‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺻﺤﻔﻴﻮن ﺷﺎرﻛﻮا ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫اﻤﺸﱰك ﺑﻤﻘﺮ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‬ ‫ﺳﺄﻟﻮا ﻋﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻘﺪﻣﻪ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ وﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﺘﻘﻮم ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻟﺴﻼح ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬

‫أﻫﻤﻴﺔ اﺳﺘﺌﻨﺎف ﺟﻬﻮد اﻟﺴﻼم‬ ‫وﻓﻖ رؤﻳﺔ واﺿﺤﺔ وﻣﺤﺪدة‬ ‫وﺧﻄﻮات ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ وﻣﻠﻤﻮﺳﺔ‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ ﺗﺠﻤﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ‬

‫ﻇﻞ وﺟﻮد ﻗﺮارات ﴍﻋﻴﺔ دوﻟﻴﺔ‬ ‫واﺿﺤﺔ وﻣﺤﺪدة واﺗﻔﺎﻗﺎت‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻣﱪﻣﺔ وﻣﺮﺟﻌﻴﺎت ﻣﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺳﻮى وﺿﻌﻬﺎ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻳﺘﺤﺪث ﻤﻤﺜﲇ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم أﻣﺲ )واس(‬ ‫ﻣﻮﺿﻊ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﺤﻞ‬ ‫ﻋﺎدل وﺷﺎﻣﻞ ﻹﻗﺎﻣﺔ دوﻟﺔ‬ ‫ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ وﻣﺘﺼﻠﺔ‬ ‫اﻷﻃﺮاف ﰲ إﻃﺎر ﺣﻞ دوﻟﺘﻦ‬

‫ﻣﺴﺘﻘﻠﺘﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺤﺒﺸﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬اﻋﺘﱪ وزﻳﺮ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫ﻋﻀﻮات اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺷﺎد وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺟﻮن‬ ‫ﻛﺮي‪ ،‬ﺑﻤﻨﺢ ﺛﻼﺛﻦ ﻣﻘﻌﺪا ً ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﻨﺴﺎء‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً اﻷﻣﺮ ﺑـ »ﻧﻘﻠﺔ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺗُﺴﺠﱠ ﻞ ﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺢ اﻟﺤﻘﻮق ﺑﺎﻟﻌﺪل‬ ‫واﻟﺘﺴﺎوي«‪.‬‬ ‫وﰲ إﻃﺎر اﻤﺒﺎدرات اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺷﺪد ﻛﺮي ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺴﻼم ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ واﻹﴏار‬ ‫اﻤﺸﱰك ﻋﲆ ﻣﻨﻊ إﻳﺮان ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎزة اﻟﺴﻼح اﻟﻨﻮوي‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪:‬‬ ‫»ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ اﺳﺘﻴﻌﺎب‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﻔﻀﻞ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﺑﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻗﺒﻞ اﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺐ ﺗﺠﺎه ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع«‪.‬‬ ‫وﻧﺒﱠﻪ ﻛﺮي إﱃ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ وﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﺤﺮب‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫واﻟﱰوﻳﺞ ﻟﻼﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴﻠﻤﻲ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻟﻠﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻛﺮي‪ :‬إن اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﻣﺴﺘﻤﺮة ﰲ ﺗﻤﻜﻦ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻟﻠﺴﻌﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺎ ً ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴﻮري‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ أﻛﺪ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﺿﻤﺎن ﻟﻮﺻﻮل اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻼح إﱃ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫واﻷﺷﺨﺎص اﻤﻌﺘﺪﻟﻦ »ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺬﻫﺐ ﻟﻸﻳﺎدي اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ«‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻋﺘﻘﺎده‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬ ‫ﻣﺴﺮة ﻟﺠﻨﻮد ﺻﻴﻨﻴﻦ أﻣﺲ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ ﺗﻴﺎﻧﺎﻧﻤﻦ ﰲ ﺑﻜﻦ ﻗﺮب ﻗﺎﻋﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻜﱪى ﻣﺤﻞ اﻧﻌﻘﺎد اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻫﻮ أﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ اﻟﺼﻦ‬

‫ﺗﻼﻣﻴﺬ ﰲ دﻛﺎ أﺛﻨﺎء وﺟﻮدﻫﻢ ﰲ اﻤﺪرﺳﺔ أﻣﺲ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ إﴐاب اﻟـ ‪ 48‬ﺳﺎﻋﺔ اﻟﺬي دﻋﺖ إﻟﻴﻪ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﻜﻢ ﺑﺈﻋﺪام ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺴﻬﺎ‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﺗﺸﻴﻴﻊ ﺟﺜﻤﺎن ﺟﻨﻮد ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﻦ أﻣﺲ ﻗﺮب ﻛﻮاﻻﻻﻣﺒﻮر ﺑﻌﺪ أن ُﻗﺘِﻠﻮا ﰲ ﻛﻤﻦ ﻧﺼﺒﻪ ﻟﻬﻢ ﻣﺴﻠﺤﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺳﺎﻣﺒﻮرﻧﺎ )إ ب أ(‬


‫)اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ(‬

‫رﺣﻠﺔ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﺘﺮول ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي وﻋﺒﺪاﻟﻨﺒﻲ ﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﺑﺪأت رﺣﻠﺔ »اﻟﴩق« إﱃ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﺑﻤﻌﺎﻧﺎ ٍة ﻻزﻣﺖ ﻣﺮاﺳﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﺬ أن‬ ‫وﺻﻠﻮا إﱃ ﻣﻘﺮ ﺳﻔﺎرة ﺟﻮﺑﺎ ﰲ اﻟﺨﺮﻃﻮم‪ ،‬ﺛﻢ اﺳﺘﻤﺮت اﻤﺼﺎﻋﺐ ﰲ ﻣﻄﺎر اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺮورا ً ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻓﻨﺪق وﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻘﺎء اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﺮﺳﻤﻴﻦ‪.‬‬ ‫ذﻫﺒـﺖ »اﻟـﴩق« إﱃ ﺟﻮﺑـﺎ ﻟﺮﺻﺪ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ دوﻟﺔ ﻧﺎﺷـﺌﺔ ﺗﺒﺤـﺚ ﻋﻦ ﻓﺮص‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر واﻟﻈﻬﻮر ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل وزﻳﺮ اﻹﻋﻼم ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺘﻬﺎ ﺑﺮﻧﺎﺑﺎ‬ ‫ﺑﻨﺠﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﺮﺣﻠﺔ اﺧﺘﻠﻄﺖ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ ﺳـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﺒُﻌﺪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻏﺎﺋﺒﺎً‪ ،‬ﺗﺤﺪﺛﺖ »اﻟﴩق« إﱃ ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وإﱃ ﻣﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻓﺖ ﻋﲆ ﺣﺠﻢ اﻤﺸـﻜﻼت واﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﺣﺎوﻟﺖ اﺳﺘﴩاف ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻳﺘﺠﻮل ﰲ ﺟﻮﺑﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺘﻦ دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻣﻮاﻃﻦ ﺟﻨﻮب‬ ‫ﺳﻮداﻧﻲ )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺆﺳﺲ‬ ‫إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﱢ‬ ‫ﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﻔﻮذ ﻋﺴﻜﺮي‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدي ﻓﻲ ﺟﻮﺑﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع ﺑـﺪأت أﻧﺎ وزﻣﻴﲇ‬ ‫رﺣﻠـﺔ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ رﺋﻴﺲ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان وﻧﺎﺋﺒﻪ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ وﺳـﻴﻠﺔ ﺗﻨﻘﻠﻨﺎ إﻣﺎ اﻟﺴﺮ ﻋﲆ أﻗﺪاﻣﻨﺎ وﺳﻂ‬ ‫درﺟﺔ ﺣـﺮارة ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ أو أن ﻧﺴـﺘﺨﺪم اﻟـ »ﺑﻮدا‬ ‫ﺑﻮدا« وﻫﻲ اﻟﺪراﺟﺔ اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪ ،‬إذ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺳـﻴﺎرات‬ ‫أﺟﺮة ﰲ ﺟﻮﺑﺎ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧ َﺮ ﻃﻮال رﺣﻠﺘﻨﺎ ﺳـﻮى ﺳـﺒﻊ‬ ‫ً‬ ‫ﺻﺪﻓﺔ ﻣﻦ ﺷﺎرع اﻟﻮزارات‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﰲ‬ ‫ﺳﻴﺎرات ﺗﻤﺮ‬ ‫اﻤﻄﺎر ﻟﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك ﺳﻴﺎرات أﺟﺮة‪.‬‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ وزﻣﻴـﲇ ﻳـﻮم اﻹﺛﻨـﻦ ﻋـﲆ ﻣﺘـﻦ‬ ‫اﻟــ »ﺑـﻮدا ﺑـﻮدا« إﱃ وزارة اﻹﻋﻼم ﻟﻠﺴـﺆال ﻋﻦ‬ ‫اﻟﱰﺗﻴﺒـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ُ‬ ‫ﻃﻠِﺐَ ﻣﻨـﺎ أن ﻧﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﻛـﻲ ﻧﻠﺘﻘﻲ اﻟﻮزﻳـﺮ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻧﺘﻈﺎر ﻟﻨﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪِ ﺧﺮﺟﻨﺎ إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻌﺐ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﱪﻤﺎن واﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌﻪ ﻋﻦ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت وﻋﺪم‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وإﺑﻌﺎدﻫﻢ ﻋﻦ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪.‬‬ ‫أﺧﱪوﻧﺎ ﻫﻨﺎك ﺑﺄﻧﻨـﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻖ‪ ،‬ﺗﺮﻛﻨـﺎ أرﻗﺎم ﻫﻮاﺗﻔﻨـﺎ اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺘﻮاﺻﻠـﻮا ﻣﻌﻨﺎ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﻮﻋﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫إﱃ اﻟﻴﻮم ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪ‪ ،‬ﻟﻢ ﻧﺴﻤﻊ رﻧّﺔ ﻫﺎﺗﻒ‬ ‫ﻟﺴـﺒﺐ ﺑﺴـﻴﻂ ﺑﺪا ﱄ‬ ‫ﺗﺨﱪﻧﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺣُ ﺪﱢد ﻟﻨﺎ ﻣﻮﻋﺪ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻨـﺬ أول ﻳـﻮم اﻟﺘﻘﻴﺖ ﻓﻴﻪ وزﻳﺮ اﻹﻋـﻼم‪ ،‬وﻫﻮ أن‬ ‫اﻷﻣﻮر ﻏﺮ ﻣﱪﻣﺠﺔ ﻟﺪﻳﻬﻢ و«أﻧﻬﺎ ﺗﺴﺮ ﺑﺎﻟﱪﻛﺔ«‪.‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺑـﺎب ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻌﺐ‪ ،‬اﻟﺘﻘﻴﻨـﺎ وزﻳﺮ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬ﺻﺎﻓﺤﻨﺎه ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﻋﲆ وﺷﻚ رﻛﻮب‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬أﺑﻠﻐﻨﺎه »إﻧﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻃﻠﺒﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻹﻋﻼم ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻣﻮﻋﺪ ﻤﻘﺎﺑﻠﺘـﻚ«‪ ،‬ﻗﺎل‪» :‬ﻧﻌﻢ‬ ‫ﻟـﺪيّ ﻋﻠـﻢ ﺑﺬﻟﻚ«‪ ،‬ﺣﺎوﻟﻨـﺎ أن ﻧﺠـﺮي اﻟﻠﻘﺎء ﻣﻌﻪ‬ ‫ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ اﻋﺘﺬر ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻪ ذاﻫﺐ ﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﺳﻨﺘﺼﻞ ﺑﻜﻢ«‪.‬‬ ‫وﺟﻮد إﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﺗﺠﻮﻟﻨﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋﲆ اﻤﺘﺎﺟﺮ واﻟﻔﻨﺎدق اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ واﻟﻜﺒﺮة واﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻤﺘﻨﺰﻫﺎت ﰲ‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺗﻮﺣﻲ ﺑﺴـﻴﻄﺮة اﻟﻌﻨﴫ اﻷﺛﻴﻮﺑﻲ‬ ‫واﻟﺼﻮﻣﺎﱄ ﺑﺸـﻜﻞ واﺿﺢ‪ ،‬وإن ﻛﺎن اﻷﺛﻴﻮﺑﻲ ﻫﻮ‬ ‫اﻷﺑﺮز‪ ،‬ﻫﻮ اﻤﺴﻴﻄﺮ ﻋﲆ اﻟﺘﺠﺎرة ﰲ اﻟﺒﻠﺪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺆﻛـﺪ ﻣـﺆﴍات ﻋﺪﻳـﺪة ﻋـﲆ اﻟﻮﺟﻮد‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ اﻟﻘـﻮي ﰲ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺳـﻮا ًء‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎً‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﺤﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬أو ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ً أو ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻟﺰراﻋﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺟـﺪ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺨـﱪاء اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﺮي ﻫﻨﺎ‪ ،‬ﻫﺬا ﻫﻮ اﻤﻌﻠﻦ رﺳـﻤﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺧﱪاء ﻋﺴﻜﺮﻳﻦ وأﻣﻨﻴﻦ‪ ،‬ووﺟﻮد ﻫﺆﻻء‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻣﻌﻠﻨﺎ ً ﺑﻄﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺤﺎل‪ ،‬ﺿـﻒ إﱃ ذﻟﻚ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﺻﻔﻘﺎت اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓـﻦ وﺗﺪرﻳﺐ ﺿﺒﺎط‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﰲ أوﻏﻨﺪا وأﺛﻴﻮﺑﻴﺎ وﻛﻴﻨﻴﺎ وداﺧﻞ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﺧﱪاء ﻋﺴﻜﺮﻳﻦ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ إﴎاﺋﻴﻞ ﻗﺪ اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف‬ ‫ﻋﻨﴫ ﻣﻦ دوﻟﺔ اﻟﺠﻨﻮب ﻟﺘﺪرﻳﺒﻬﻢ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎ ً ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫اﻻﻧﻔﺼﺎل ﻋﻦ اﻟﺸﻤﺎل ﺑﻐﺮض اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﻔﺼﺎل‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘـﻮل ﻛﺘّـﺎب وﻣﺮاﻗﺒﻮن‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﻮن ﻣﻦ ﺷﻤﺎل اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻏﺮ أن اﻟﺴـﺆال اﻟﺬي ﻳﻄﺮح ﻧﻔﺴـﻪ دون أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻟـﻪ إﺟﺎﺑﺎت ﻗﺎﻃﻌﺔ ﻫﻮ ﻣـﺪى ﺗﺄﺛﺮ اﻟﻮﺟﻮد‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎراﺗﻲ واﻷﻣﻨﻲ واﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﰲ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻞ اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺻﺤﻔﻴـﺔ إﱃ اﺗﺠـﺎه ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻤﺨﺎﺑـﺮات اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻻﻓﺘﺘﺎح ﻣﺮﻛـﺰ إﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻳﻤﺜﻞ ﺗﻬﺪﻳﺪا ً أﻣﻨﻴﺎ ً ﺧﻄﺮا ً وﻣﺒﺎﴍا ً‬ ‫ﻟﻸﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﺟﻮﺳـﺘﻦ‬ ‫ﻣﻴـﺎن‪ ،‬إن دوﻟـﺔ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺗﻤﺜـﻞ ﺧﻴﺎرا ً‬ ‫إﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎ ً ﻹﴎاﺋﻴـﻞ ﻷﻧﻬﺎ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪﻫﺎ ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫ﺣﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻧﻘﺺ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬي ﺗﻌﺎﻧﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫رﻏﺒـﺔ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ ﰲ أن ﺗﺤﺼـﻞ ﻋﲆ ﻣﻴﺎه اﻟﻨﻴﻞ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻛﻮرﻗﺔ‬ ‫ﺿﻐﻂ ﻋﲆ ﻣﴫ واﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻳـﺮى اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻤﴫي ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻘـﻮي ﴐورة اﻟﺤـﺬر ﻣـﻦ ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﻘﺎرب‬ ‫اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﺑﻦ إﴎاﺋﻴـﻞ وﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﻞ ﻓﺎﻋﻠﻴﺘـﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺳـﻢ إﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺗﺴـﺘﻬﺪف دﻋـﻢ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت ﺑﻬﺪف ﺗﻔﻮﻳﺖ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﲆ إﴎاﺋﻴﻞ ﻟﻼﻧﻔﺮاد ﺑﺘﻠﻚ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻮﻟﻴﺪة‬ ‫واﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬـﺎ وأﻧﻤـﺎط ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ ﺗﺠﺎه‬ ‫دول ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻤﻴﻨﺎت رﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﻦ وزﻳـﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬ﻧﻴﺎل‬ ‫دﻳﻨﻖ ﻧﻴﺎل‪ ،‬ﻳﺆﻛﺪ أن اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ ﺑﻼده وإﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ ﻣﴫ أو أي دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﻟﻌـﺪة ﻋﻮاﻣﻞ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺠﻐﺮاﰲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‬ ‫»ﻧﺤـﻦ أﻗﺮب ﻤﴫ ﻣـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻣـﴫ وﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺴـﻮدان ﺟﺰء ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻀـﺎر ﻫـﺬه اﻟﻌﻼﻗﺎت‪،‬‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ ﺟﻮﺑﺎ وﺗﻞ أﺑﻴﺐ«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان واﻟﺮﺟﻞ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﰲ ﺣـﺰب اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳﺎك ﻣﺸﺎر‪ ،‬ﻓﻴﺸﺪد ﻋﲆ اﻧﻔﺘﺎح‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻪ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫»ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أﻧﻨـﺎ ﻧﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺘﻨﻘﻴـﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﱄ اﻟﺰراﻋﺔ واﻤﻴﺎه«‪ ،‬ﺣﺴﺐ اﻋﺘﻘﺎده‪.‬‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﺎت ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ورﻏـﻢ ﺗﺼﻮﻳـﺖ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان داﺧـﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻋﲆ ﻣﻨﺢ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‬ ‫ﺻﻔـﺔ ﻋﻀـﻮ ﻣﺮاﻗـﺐ‪ ،‬إﻻ أن ذﻟﻚ اﻤﻮﻗـﻒ ﻗﻮﺑﻞ‬ ‫داﺧﻠﻴـﺎ ً ﺑﻤﻮﺟﺔ ﻏﻀﺐ ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﻦ اﻟﺪاﻋﻤﻦ‬ ‫ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﻣﺎ اﺿﻄﺮ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﻮﺑـﺎ‪ ،‬ﻣﻴـﻮم أﱄ‪ ،‬إﱃ اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻋـﲆ أن اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻛﺎن اﻻﻣﺘﻨﺎع ﻋﻦ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻓﻌﻠـﺖ أﻤﺎﻧﻴﺎ ودول أﺧـﺮى‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻨـﺪوب اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻟﻈـﺮوف ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣـﻦ ﻧﻘﻞ ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫ﺑﺼﻮرة دﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﺧﻄﺄ ﻳﺘﺤﻤﻠﻪ اﻤﻨﺪوب‪.‬‬ ‫وﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬أُﻋ ِﻠ َﻦ رﺳـﻤﻴﺎ ً ﰲ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ وﺟﻮﺑﺎ أن‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان وﻗﻌﺖ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ إﴎاﺋﻴﻞ وﺻﻔﻬﺎ ﺧﱪاء وﻣﻬﺘﻤـﻮن ﺑﺄﻧﻬﺎ أﻛﱪ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ دوﻟﻴـﺔ ﺗﻮﻗﻌﻬﺎ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺠﻨﻮب‪ ،‬وﺟﺮى‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻴـﻊ ﰲ اﻟﻘـﺪس اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﺑـﻦ وزﻳـﺮ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ‪ ،‬ﻋـﻮزي ﻻﻧﺪاو‪ ،‬ووزﻳﺮ اﻟـﺮي واﻤﻮارد‬ ‫اﻤﺎﺋﻴﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﺑﻮل ﻣﺎﻳﻮم‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﺺ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﻋـﲆ إﻧﺸـﺎء ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺿﺨﻤﺔ ﰱ ﻣﺠـﺎﱄ اﻟﺰراﻋﺔ واﻟـﺮي وﺗﻮﺻﻴﻞ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟـﴩب ﻟﺘﺰوﻳـﺪ اﻤﻨـﺎزل اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﻋـﲆ ﺿﻔـﺎف‬ ‫اﻟﻨﻴﻞ ﺑﺎﻤﻴﺎه ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻮﻟـﺪات ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻘﻮة دﻓﻊ‬ ‫اﻤﻴـﺎه »اﻟﻬﻴﺪروﻛﻠﻮرﻳﻚ« ﻟﻌـﺪم ﺗﻮاﻓﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫وﺗﺮﻣﻲ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻋﲆ اﻤـﺪى اﻟﺒﻌﻴﺪ إﱃ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﺪود ﻋﲆ اﻟﻔﺮوع اﻤﻐﺬﻳﺔ ﻟـ »اﻟﻨﻴﻞ‬ ‫اﻷﺑﻴﺾ« ﻟﺘﻮﻟﻴﺪ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ وﻗﻌﺖ ﴍﻛـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬

‫ﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻣﻦ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﻳﺮﻓﻌﻮن ﻋﻠﻢ إﴎاﺋﻴﻞ‬

‫أﺗﻴﻢ ﻗﺮاﻧﻖ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﻌﺎون ﻣﺸﱰك ﰱ ﻣﺠﺎل ﺗﺤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻴـﺎه ﻣﻊ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﻧﻘﻠﺖ وﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم‬ ‫إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ أن اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﺣﻮل ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺒﱰول ﻟﺘﻜﺮﻳﺮه ﰱ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺟﻴﻤـﺲ أﻟـﻮر‪ ،‬إن ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﺟﻨـﻮب‬ ‫اﻟﺴﻮدان دوﻟﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ وذات ﺳﻴﺎدة وﻟﻬﺎ اﻟﺤﻖ ﰲ‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋﻼﻗـﺎت ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻣﻊ أي دوﻟﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻤﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ إﴎاﺋﻴﻞ وإن ﻋﲆ اﻟﻌﺮب أﻻ‬ ‫ﻳﻨﺰﻋﺠـﻮا ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻷﻧﻬـﺎ ﻋﺎدﻳﺔ ﺟﺪا ً وأﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺎدﻳﺔ إذ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن ﺳـﻔﺎرة إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻬﻢ أﻟﻮر اﻹﻋـﻼم اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺘﻀﺨﻴﻢ اﻷﻣﻮر‬ ‫رﻏـﻢ أن ﻫﻨﺎك دوﻻ ً ﻣﺠﺎورة ﻣﺜـﻞ‪ :‬ﻛﻴﻨﻴﺎ وﻳﻮﻏﻨﺪا‬ ‫وأﺛﻴﻮﺑﻴـﺎ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻌﻼﻗﺎت ﺟﻴﺪة ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻛﻤﴫ واﻷردن‪.‬‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﺗﻮﻋﺰ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ إﴎاﺋﻴﻞ ﻟﻌﺪ ٍد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻪ إﱃ ﺟﻮﺑﺎ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﺬرﻳﻌﺔ »ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻮﻟﻴﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ«‪ .‬وﺗﻮﱄ ﺗـﻞ أﺑﻴﺐ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺎ ً ﺑﻌﻼﻗﺎﺗﻬﺎ ﺑﺠﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﻘﺐ‬

‫ﺟﻮﺳﺘﻦ ﻣﻴﺎن‬ ‫ﺗﻌﻴﻦ ﺣﺎﻳﻴﻢ ﻛﻮرﻳﻦ‪ ،‬أﺣﺪ ﻋﻤﻼء اﻤﻮﺳـﺎد‪ ،‬ﺳـﻔﺮا ً‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻘﻴﻢ ﰲ ﺟﻮﺑﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺗﺮﻛﻤﺎﻧﺴﺘﺎن ﻗﺪ رﻓﻀﺖ ﰲ‬ ‫ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻤﺎﴈ وﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻗﺒﻮل اﻋﺘﻤﺎد ﻛﻮرﻳﻦ‬ ‫ﺳـﻔﺮا ً ﻹﴎاﺋﻴـﻞ ﻟﺪﻳﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﻠﻠﺖ ﻣﻮﻗﻔﻬـﺎ ﺣﻴﺎﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﻮل إن ﻛﻮرﻳﻦ ﻟﻴـﺲ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴّﺎً؛ ﺑﻞ »ﻋﻤﻴﻞ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ )ﻣﻮﺳﺎد(« ‪.‬‬ ‫وﻧُﻘِ ـ َﻞ ﻋﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﱰﻛﻤﺎﻧﺴـﺘﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻘـﻮل إﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﺒـﻞ أوراق اﻋﺘﻤـﺎد ﻛﻮرﻳﻦ اﻟﺬي‬ ‫اﺧﺘﺮ ﰲ أﻏﺴـﻄﺲ ‪ 2010‬ﻟﺸﻐﻞ ﻫﺬا اﻤﻨﺼﺐ ﻷن‬ ‫ﺳﺮﺗﻪ اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﺗﺆﻛﺪ أﻧﻪ أﻣﴣ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻣﺪرﺳﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ ﻏﻴﻠﻮت ﻣﺎ ﻳﺜﺒﺖ أﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻋﻀﻮا ً ﰲ اﻤﻮﺳﺎد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻪ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺎً‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺮب ﻻ ﻳﻬﺘﻤﻮن‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬ﻳﻘﻮل زﻋﻴﻢ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻤﺎن ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬أﺗﻴﻢ ﻗﺮﻧﻖ‪ ،‬إﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻤﺎذا ﻳﺘﺨﻮف‬ ‫اﻟﻌﺮب ﻣﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ ﺑﻠﺪه وإﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫»اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻢ ﺗﺴـ َﻊ ﻟﺼﻨـﻊ ﻋﻼﻗﺎت ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان وﻟﻢ ﺗﺒﺪ أي اﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﻌﻜﺲ‬ ‫ﻧﺠﺪ داﺋﻤﺎ ً أن اﻟﻌﺮب ﻳﻘﻔﻮن ﻣﻊ دوﻟﺔ اﻟﺴـﻮدان‬ ‫ﰲ اﻟﺤـﻖ واﻟﺒﺎﻃﻞ وﻻ ﻳﺴـﻌﻮن ﻹﻳﺠـﺎد ﻋﻼﻗﺎت‬ ‫ﺟﻴـﺪة ﻣﻌﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻤﺎذا ﻧﻔﻌﻞ ﺳـﻮى أن ﻧﺴـﻌﻰ إﱃ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﻠﻔﺎ ﻛﺮ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﻛﺄول دوﻟﺔ ﻳﺰورﻫﺎ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ إﴎاﺋﻴﻞ؟«‪.‬‬ ‫وﻳﺬ ﱢﻛﺮ ﻗﺮﻧـﻖ ﺑﺄن إﴎاﺋﻴـﻞ دﻋﻤﺖ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺴـﻮدان ﰲ ﻛﻞ ﻣﺮاﺣﻞ ﻧﻀﺎﻟﻪ اﻟﻄﻮﻳﻞ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫‪ 1955‬ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻤـﺮدت ﺣﺮﻛﺔ أﻧﻴﺎﻧﻴﺎ وﺣﺘﻰ ﻋﺎم‬ ‫‪ 1983‬ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺄﺳﺴﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻮدان )اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺸﻌﺒﻲ(‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً أن ﺗﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ ﻣﺴـﺎﻋﺪة إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻜﻮادر اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ‪ ،‬ﻳﺼﻒ اﻤﺤﻠﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﻛﻮر ﻣﺘﻴﻮك أﻧﻴﺎر‪ ،‬اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ذات أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﺠﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﻟﻌﺪة‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﻣﻨﻬﺎ أن إﴎاﺋﻴﻞ ﺗﻌﺪ واﺣـﺪة ﻣﻦ رواد‬ ‫ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻧﻈـﺮا ً ﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪرات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺠﻤـﻊ ﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺘﻦ اﻟﺸـﻌﻮر اﻤﺸـﱰك‬ ‫ﺑﺒﻐـﺾ ﻣﻦ اﻟﻌﺮب ﻟﻬﻤـﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﺮى ﺑﻌﺾ‬

‫اﻤﺤﻠﻠﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ أن إﴎاﺋﻴﻞ ﺳﺘﺘﺠﻪ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﻛﻠﻤﺎ واﺟﻬﺖ اﻤﺸﺎﻋﺮ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎدﻳﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻔﻴﺪ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻏﺮ رﺳـﻤﻴﺔ إﱃ ﺳـﻌﻲ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﻹﻧﺸـﺎء ﻗﺎﻋـﺪة ﺟﻮﻳـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻓﻠـﻮج اﻟﻨﻔﻄﻴـﺔ ﺑﺠﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺑﻬـﺪف‬ ‫ﺗﺪرﻳـﺐ اﻟﻄﻴﺎرﻳـﻦ اﻟﺤﺮﺑﻴـﻦ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻌﺘـﺰم إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﻨـﺎء ﺛﻜﻨﺎت ﻟﻘـﻮات اﻟﺤﺪود‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ وإﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﺑﺤﻮث‬ ‫ﻟﻸﻟﻐﺎم ﰲ ﺟﻮﺑﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺴﻠﻤﺖ اﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫ووﺣﺪة اﻷﻣﻦ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﰲ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً أﺳﻠﺤﺔ إﺳﻨﺎد ﺣﺮﺑﻴﺔ وﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ أﺳﻠﺤﺔ‬ ‫اﻤﺪﻓﻌﻴﺔ وﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺮاﺟﻤﺎت وأﺟﻬﺰة ﻟﻠﺮﺻﺪ‬ ‫واﻻﺳﺘﺸﻌﺎر اﻟﺤﺮاري ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﴩت‬ ‫وﺻﻠﺖ اﻟﺸﺤﻨﺔ‪ ،‬ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻧ ُ ِ َ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻊ ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪ ،2012‬ﻋﱪ اﻟﺤﺪود اﻷوﻏﻨﺪﻳﺔ إﱃ‬ ‫داﺧﻞ ﺟﻮﺑﺎ‪.‬‬

‫»ﺷﺎﻟﻮم«‪ ..‬ﻓﻨﺪق ﺑﺎﺳﻢ إﴎاﺋﻴﲇ ﰲ ﺟﻮﺑﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﻮاﻟﺔ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ‬ ‫أﺻﺎﺑﻨـﻲ اﻤﻠـﻞ ﰲ ﺟﻮﺑـﺎ ﻟﻌﺪم اﻧﺘﻈـﺎم اﻤﻮاﻋﻴﺪ واﻟﻠﻘﺎءات اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻗﻠـﺖ ﻟﺰﻣﻴﲇ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫واﺟﻬﺘﻨﺎ أزﻣﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ أن ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺘﺠﻪ إﱃ اﻟﺒﻨﻚ ﻛﻲ ﻧﴫف اﻟﺤﻮاﻟﺔ اﻟﺘﻲ أرﺳـﻠﺘﻬﺎ ﻟﻨﺎ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫ً‬ ‫دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ واﺗﺠﻬﻨﺎ إﱃ وﺳﻂ ﺟﻮﺑﺎ ﻛﻲ ﻧﴫف‬ ‫ﻋﱪ ﴍﻛﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ أﻣﻮال ﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬اﺳﺘﻘ ﱠﻞ ﻛ ٌﻞ ﻣﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﻮاﻟﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺠﺮد دﺧﻮﻟﻨﺎ اﻟﺒﻨﻚ واﺟﻬﻨﺎ زﺣﺎ ٌم ﺷﺪﻳﺪ‪ ،‬اﻧﺘﻈﻤﺖ ﰲ اﻟﺼﻒ ﻷﺳﺄل َﻣ ْﻦ ﺟﺎورﻧﻲ »ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻣﺘﻰ وأﻧﺖ ﺗﺠﻠﺲ ﻫﻨﺎ؟«‪ ،‬ﻗﺎل »ﻣﻨﺬ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ«‪ ،‬اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻵن اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة واﻟﻨﺼﻒ‪،‬‬ ‫أﺿـﺎف »اﻧﻘﻄﻌﺖ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﺮﺗﻦ ﺧﻼل اﻟﺴـﺎﻋﺘﻦ اﻤﺎﺿﻴﺘﻦ«‪ ،‬ﻟـﻢ ﻳﻜﻤﻞ ﺟﻤﻠﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻮﻗﻔﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺟﻬﺰة وﺗﻮﻗﻒ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻌـﺪ أن اﻧﻘﻄﻌﺖ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﺮة ﺛﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺧﻤﺲ ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻣﻊ ﺑﻂء اﻟﻌﻤﻞ وﺻﻠﻨﻲ اﻟﺪور ﻷﻗﻒ أﻣﺎم اﻟﴫاف اﻟﺬي ﻗﺎل‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﺴﻠﻢ ﺟﻮاز ﺳﻔﺮي‬ ‫ورﻗﻢ اﻟﺤﻮاﻟﺔ‪» :‬ﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻮاﻟﺔ«‪ ،‬ﻋﺪت وزﻣﻴﲇ ﺑﺨﻴﺒﺔ أﻣﻞ‪.‬‬


‫ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﺘﺮﺷﺢ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﺣﻘﻮق‬ ‫اŠﻧﺴﺎن اﻣﻤﻲ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫ﻗ ّﺮرت ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﱰﺷﺢ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ ﻣﺠﻠﺲ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن اﻷﻣﻤﻲ وﻣﻘـﺮه ﺟﻨﻴـﻒ ﻟﻔﱰة أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺒﺖ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ دﻋﻢ ﺗﺮﺷﻴﺤﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺒﺤﺚ اﺟﺘﻤﺎع وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻌﺮب ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﻏﺪا اﻟﻄﻠﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺳـﻔﺮ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﰲ ﻣﴫ وﻣﻨـﺪوب اﻤﻨﺎﻣـﺔ اﻟﺪاﺋﻢ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺸﻴﺦ راﺷﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‬

‫»ﻧﺎﻗﺶ اﻤﺠﺘﻤﻌﻮن ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺪورة اﻟﻌﺎدﻳﺔ )‪ (139‬ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺪوﺑﻦ اﻟﺪاﺋﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻘﺪ أﻣﺲ ﰲ ﻣﻘﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﻘﺮﻳﺮ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﺣﻮل اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻤﺸﱰك‪ ،‬واﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﴫاع اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﻮرات اﻷزﻣﺔ ﰱ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣﻊ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬واﻷوﺿﺎع‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻴﻤـﻦ واﻟﺴـﻮدان وﻟﻴﺒﻴـﺎ واﻟﺼﻮﻣـﺎل واﻟﺠﻮﻻن‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻤﺤﺘﻞ‪ ،‬واﺣﺘﻼل إﻳـﺮان اﻟﺠـﺰر اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ اﻟﺜﻼث‬ ‫ﻃﻨﺐ اﻟﻜﱪى وﻃﻨﺐ اﻟﺼﻐﺮى وأﺑﻮ ﻣﻮﳻ‪ ،‬واﻹرﻫﺎب اﻟﺪوﱄ‪،‬‬ ‫وﺳـﺒﻞ ﻣﻜﺎﻓﺤﺘـﻪ‪ ،‬واﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻨـﻮوي اﻹﴎاﺋﻴـﲇ اﻤﺨﺎﻟﻒ‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺳﺮ ًا ﻣﻊ ﺣﻠﻔﺎﺋﻪ‪ ..‬وﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﺿﺪ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي اﻧﺒﺎر‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫ﺣﻨﺠﺮة‬ ‫اﻟﺤﻨﺎﺟـﺮ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ اﻷﻋﻈﻢ ﻫـﻲ ﺣﻨﺠﺮة أﺑﻮزﻫﺮة‬ ‫ﺷـﻴﺦ اﻷزﻫﺮ اﻷﺳـﺒﻖ‪ ،‬وﺣﻨﺠﺮة ﻃﻪ ﺣﺴﻦ‪ ،‬وﺣﻨﺠﺮة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻨـﺎﴏ‪ ،‬وﺣﻨﺠﺮة أم ﻛﻠﺜﻮم‪ ..‬وﺣﻨﺠﺮة ﻋﺒﺪاﻟﻨﺎﴏ‬ ‫ﺗﺼﺒﺢ ﻫﻲ ﻣﺰﻣﺎر ﻫﺎﻣﻠﻦ اﻟﺴـﺎﺣﺮ اﻟﺬي ﻳﻘﻮد اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻛﻠﻬـﺎ إﱃ اﻟﻬـﻼك‪ ،‬وﰲ اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﻔﱤان ﺗﻠﺘﻬﻢ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ واﻤﻠﻚ واﻟﻨﺎس ﻛﻠﻬﻢ ﻳﻌﺠـﺰون ﻋﻦ ﻣﺤﺎرﺑﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳـﺎﺣﺮ ﻳﺪﺧﻞ ﻋﲆ اﻤﻠﻚ وﻳﻌﻠﻦ أﻧﻪ ﻳﺨﻠﺺ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔـﱤان إن ﻫﻮ أﻋﻄﻲ ﻛﺬا وﻛـﺬا‪ ..‬واﻤﻠﻚ ﻳﻘﻮل‪ :‬ﻧﻌﻢ‪..‬‬ ‫واﻟﺴـﺎﺣﺮ ﰲ وﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﻨﻔﺦ ﰲ ﻣﺰﻣـﺎره واﻟﻨﺎس‬ ‫ﺗﺴـﻤﻊ دﺑﺪﺑـﺔ ﻣﺜـﻞ ﻣﻴـﺎه اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ ﺗﺤـﺖ اﻷرض‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ اﻟﻔـﱤان ﺗﺨﺮج وﺗﺘﺒﻊ ﻣﺰﻣﺎر اﻟﺴـﺎﺣﺮ وﺗﻐﺮق‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺮ‪ ،‬واﻤﻠﻚ ﻳﺮﻓﺾ إﻋﻄﺎء اﻟﺴـﺎﺣﺮ ﺟﺎﺋﺰﺗﻪ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫وﻣﻦ وﺳـﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﻨﻔـﺦ ﰲ ﻣﺰﻣﺎره واﻟﻨﺎس ﺗﺴـﻤﻊ‬ ‫دﺑﺪﺑـﺔ ﺧﺎﻓﺘﺔ ﺛﻢ ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻣﺜﻞ اﻟﺴـﻴﻞ ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻲ وﻗﻊ‬ ‫أﻗـﺪام أﻃﻔـﺎل اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻛﻠﻬﻢ ﻳﻨﺪﻓﻌـﻮن ﻣﺬﻫﻮﻟﻦ ﺧﻠﻒ‬ ‫ﻣﺰﻣﺎر اﻟﺴﺎﺣﺮ ﺣﺘﻰ اﻟﺒﺤﺮ‪.‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻨـﺎﴏ ﻛﺎن ﺑﺪاﻳـﺔ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ ﻳﺠﻠـﺲ ﺧﻠـﻒ‬ ‫ﻣﻴﻜﺮوﻓـﻮن اﻹذاﻋـﺔ ﻟﻴﻘـﻮل ﺑﺼﻮﺗـﻪ اﻟﺴـﺎﺣﺮ‪ :‬أﻳﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﺎدة‪..‬‬ ‫واﻟﻨﺎس ﰲ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺤﻴﻂ إﱃ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻛﻠﻬﻢ ﻳﺘﻄﻮح‬ ‫ﰲ ﺳـﻜﺮ ﻏﺮﻳـﺐ‪ ..‬وﻛﺎن ﻣﺰﻣـﺎر ﻫﺎﻣﻠﻦ ﻳﻘـﻮد اﻟﻨﺎس‬ ‫إﱃ ﻫﺰﻳﻤـﺔ ‪ !!67‬ﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟـﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ وﻣﺎ رآه اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻋﻦ أﻳـﺎم ﻋﺒﺪاﻟﻨـﺎﴏ‪ ..‬ﻟﻜﻦ ﻧﺎﴏ ﻳﻌﻘﺒﻪ اﻟﺴـﺎدات‪..‬‬ ‫واﻟﻜﺘﺎﺑﺎت ﻋﻦ ﻧﺎﴏ وزﻣﺎﻧﻪ ﺗﺘﺒﺪل‪ ،‬واﻟﺴـﺎدات ﻳﻌﻘﺒﻪ‬

‫ﻤﻌﺎﻫﺪة ﻣﻨﻊ اﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻨﻮوي‪ ،‬وﻣﻨﻊ اﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ﻋﲆ اﻷﻗﻤﺎر‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻋﺪاد ﻣﴩوع ﺟﺪول أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ‪ ،‬اﻤﺰﻣـﻊ ﻋﻘﺪﻫﺎ ﻳﻮﻣﻲ ‪25‬‬ ‫و‪ 26‬ﻣﻦ ﻣﺎرس اﻟﺠﺎري«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻣﺒﺎرك آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﺎم ﻟﻨﻘﺎﺑﺎت‬ ‫ﻋﻤﺎل اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﻔﻮظ »اﻫﺘﻤﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺣﺮﺻﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ إﻧﻬﺎء ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺸـﺄن اﻟﻌﻤﺎﱄ ﻣﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻘﻀﻴـﺔ اﻤﻔﺼﻮﻟـﻦ أو اﻷﺟﻮر‪ ،‬ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻼﺋﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻌﻤﺎل ﻋـﲆ اﻹﻧﺘﺎج واﻟﻘﻴﺎم ﺑﺪورﻫﻢ ﰲ‬

‫ﻣﺴﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء إن ﻣـﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﻮد ﻹﻧﻬﺎء ﻗﻀﻴـﺔ اﻤﻔﺼﻮﻟﻦ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ ﺻﻠﺐ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﺑﺨﺪﻣﺔ ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﻣﺰﻳ ٍﺪ ﻣﻦ ﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺟﻠﺐ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺪم‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ وﺗﺤﻘﻖ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻌﺎون اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ اﻻﺗﺤﺎدات‬ ‫واﻟﻨﻘﺎﺑﺎت اﻟﻌﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻲ ﺗُﻌﻨﻰ ﺑﻬﺬا اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪة ﰲ رﻋﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮق اﻟﻌﻤﺎل‪.‬‬

‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬ ‫ﻣﺒﺎرك واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻟﺴـﺎدات ﺗﺘﺒـﺪل‪ ،‬وﻣﺒﺎرك ﻳﻌﻘﺒﻪ‬ ‫ﻣﺮﳼ واﻟﻜﺘﺎﺑﺎت ﻋﻦ ﻣﺒﺎرك ﺗﺘﺒﺪل‪ ،‬وﻣﺮﳼ اﻵن ﻳﻐﺮق‬ ‫ﰲ ﺑﺤﺮ ﺟﺪﻳﺪ وﻛﺘﺎﺑﺎت ﺗﺘﺒﺪل ﻋﻨﻪ وﻫﻮ ﻻﻳﺰال ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫واﻷﺷﻜﺎل واﻷﺟﺴـﺎم ﻛﻞ ﺟﺴﻢ ﻳﺘﺨﺬ ﺗﺤﺖ اﻤﺎء ﺷﻜﻼً‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎً‪ .‬اﻷﺣـﺪاث ﺗﺤـﺖ ﻣﻴـﺎه اﻹﻋﻼم ﺗﺘﺨﺬ ﺷـﻜﻼً‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎً‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻳﺬوب ﰲ ﻣﻴﺎه اﻷﺣـﺪاث ﻣﺜﻞ اﻤﻠﺢ‪،‬‬ ‫وﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺗﺼﺒـﺢ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ ﻓﺼﻞ اﻟﺴـﻜﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎء ﺑﻌﺪ أن ﻳﺬوب ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻴﻮم اﻟـﺬي ﻳﺘﻨﺎزﻋﻪ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻻﺑﺪ ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻫﻲ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ اﻷﺣﺪاث ﻣﻦ أن ﺗﺘﺤﺬ‬ ‫ﺷﻜﻼً ﻣﻀﻠﻼً‪.‬‬ ‫)ﻫﻞ اﻟﻌﺮب ﻇﺎﻫﺮة ﺻﻮﺗﻴﺔ( اﻟﺴﺆال اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻛﺎن ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫أن اﻟﻌـﺮب أﻣـﺔ ﺗﺘﺒﻊ ﺟﻤـﺎل اﻟﺼﻮت وﺟﻤـﺎل اﻹﻋﻼم‬ ‫وﻟﻴﺲ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‪ ،‬وﺗﺘﺒﻌﻪ ﺣﺘﻰ اﻟﺒﺤﺮ!‬ ‫وﻣﻴـﺎه اﻹﻋـﻼم اﻤﻀﻠـﻞ ﺗﺨﺘﻠـﻂ اﻵن ﺑﺨﻤـﺮ ﺟﺪﻳﺪة‪..‬‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﺔ واﻟﻨﻜﺘﺔ وﺷـﻠﻘﻢ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻘﺬاﰲ ﻳﺤﻜﻲ ﻛﻴﻒ‬ ‫أﻧـﻪ ﰲ أﻳﺎم اﻟﻘﺬاﰲ اﻟﴩﻃﺔ ﺗﻌﺘﻘـﻞ ﻣﻄﺮﺑﺎ ً ﻳﻘﻮد ﻋﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺴـﻜﺮ ووزﻳﺮ ﻳﻘـﻮم ﺑﺈﻃﻼق ﴎاﺣـﻪ واﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻟﻠﺠﻤﻬـﻮر اﻟﻐﺎﺿﺐ‪ :‬إن اﻟﺮﺟﻞ ﻣﻄﺮب‪ ،‬واﻤﻄﺮب‬ ‫ﻻﺑـﺪ ﻟﻪ ﻣﻦ أن ﻳﺴـﻜﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺒﺪع‪ ،‬واﻟﺪوﻟـﺔ ﺗﻌﺘﻘﻠﻪ إن‬ ‫ﻫﻮ ﻇﻞ ﺻﺎﺣﻴﺎ ً دون ﺳﻜﺮ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﻜﻮن ﻗﺪ أﻫﻤﻞ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻹﺑﺪاع‪ ..‬واﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﺗﺼﻔﻖ وﺗﻨﴫف!‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻳﻘﻮدﻧﺎ اﻵن ﺑﻤﺜﻠﻬﺎ‪ ..‬وﻳﺼﺒﺢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴬورات ﻗﻴﺎم ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﻔﺼﻞ اﻤﺎء ﻋﻦ اﻟﺨﻤﺮ‪.‬‬ ‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ورﺋﻴﺲ وزراء ﻣﴫ ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﺑﻐـﺪاد ‪ -‬اﻟـﴩق‪،‬‬ ‫ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ اﻟﻨﺎﺋﺒـﺔ ﻋـﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﺻـﺎل ﺳـﻠﻴﻢ‪ ،‬وزارة‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﺑﻤﻮﻗـﻒ واﺿـﺢ ﻣﻤـﺎ‬

‫وﺻﻔﺘﻪ ﺑﺘﺠﺎوزات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﴩﻳﻂ اﻟﺤـﺪودي ﺑﻦ اﻟﻌﺮاق‬ ‫وﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﱪاﻳﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻗﺮب ﺑﻠﺪة اﻟﻴﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺷﻬﺪت اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﺪودﻳﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻘﻮط ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﺬاﺋـﻒ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎم اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺑﺈﻏﻼق ﻣﻌﱪ رﺑﻴﻌﺔ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻟﻪ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت ﺳﻠﻴﻢ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أن »اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟﻦ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﻔـﺮض ﺣﺼﺎرا ً ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌﺾ أﺟـﺰاء اﻤﻮﺻﻞ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺼﻤﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﺠـﺎوزات اﻟﺘـﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري ﻋـﲆ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ رﺑﻴﻌﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣﺨﺎوف ﻣﻦ ﺳﻘﻮط اﻷﺳﺪ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻐـﺪاد إن ﻣﺨـﺎوف اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻧـﺪﻻع ﺣـﺮب »ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ« ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺗﻨﺪرج ﰲ ﺳﻴﺎق اﻟﺨﺸﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﺼﻮل‬ ‫اﻧﻘﻼب ﻋـﲆ ﺣﻜﻮﻣﺘـﻪ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ‬ ‫ﺳـﻘﻮط ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وأﺷـﺎرت إﱃ‬ ‫أ ﱠن »أوﺳـﺎﻃﺎ ً ﻣﻘﺮﺑـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫ﴎﺑـﺖ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﻲ ﱠ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع ﴎي ﻋُ ﻘﺪ ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺷﻬﺮ‬ ‫ﻓﱪاﻳـﺮ اﻤﻨـﴫم ﰲ ﻣﻨـﺰل اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫واﻗﺘﴫ ﺣﻀﻮره ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﺤﺪود‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻘﻴـﺎدات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻘ ﱠﺮﺑَﺔ ﻣﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻟﺒﺤﺚ اﻟﺘﻄﻮرات‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻤﺼﺎدر أ ﱠن »اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫أﺷـﺎر إﱃ أ ﱠن ﻣـﺎ ﻳﺤـﺪث ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﱡ‬ ‫اﻟﺴـﻨﱠﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻫﻮ ﺗﻤﻬﻴ ٌﺪ‬ ‫ﻻﻧﻘـﻼب ﻳﺠـﺮي اﻹﻋﺪاد ﻟـﻪ ﺑﴪﻳﺔ‬

‫)أ ف ب(‬

‫رﺋﻴﺲ وزراء ﻣﺼﺮ ﻓﻲ ﺑﻐﺪاد وﻳﺒﺤﺚ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧـﺮ‪ ،‬أ ﱠﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﱠ‬ ‫أن اﻟﻮﺿـﻊ اﻷﻣﻨﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق وﻣﻘﺘـﻞ اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﴫي اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﰲ‬ ‫ﺑﻐﺪاد أﺛﱠﺮ ﻋﲆ إﻗﺒـﺎل اﻟﴩﻛﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠـﺪ‪ ،‬وﻗـﺎل ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﻣﺸـﱰك‬ ‫ﻣﻊ ﻧﻈـﺮه اﻤﴫي ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ وﺣﴬﺗﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬ﱠ‬ ‫أن »اﻟﺠﺎﻧﺐَ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎريﱠ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاق وﻣﴫ ﺳـﻴﻔﻌﱠ ﻞ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺑﻌﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﱠ‬ ‫»أن ﺳـﺘﻦ ﻣـﻦ رﺟـﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻤﴫﻳﻦ واﻟﴩﻛﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﺳﻴﻠﺘﻘﻮن‬ ‫ﺑﻬﻴﺌـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻟﺒﺤﺚ ﻣـﺎ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻨﻔﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻤﴫﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﰲ اﻟﻌﺮاق«‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻐـﺔ ﻟﺘﻘﻮﻳﺾ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﺗﺪﻣﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫وإﺳـﻘﺎط ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ‪ ،‬وأن اﻻﻧﻘﻼﺑﻴﻦ‬ ‫ﻳﺘﻬﻴـﺄون ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬه ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟـﺬي‬ ‫ﻳُﻌ َﻠـﻦ ﻓﻴـﻪ ﻋـﻦ إﺳـﻘﺎط اﻷﺳـﺪ ﰲ‬ ‫دﻣﺸـﻖ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺔ أ ﱠن «اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻳﺮى‬ ‫ﴐورة أن ﺗﻘﻮم اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﺳـﺘﺒﺎﻗﻴﺔ واﺳـﻌﺔ‬ ‫ﺗﺒـﺪأ ﰲ اﻷﻧﺒـﺎر ﻹﻧﻬـﺎء اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‬ ‫واﻻﻋﺘﺼﺎﻣـﺎت واﻋﺘﻘﺎل اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋﻨﻬـﺎ ﻛﻤﺮﺣﻠـﺔ أوﱃ‬ ‫وإﻓﺸﺎل ﺧﻄﻂ اﻻﻧﻘﻼب«‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻗﻮات اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬اﺳـﺘﻨﻜﺮت‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻠﻤـﺎء اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﺑﻴـﺎن‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻗﻮات وﺻﻔﺘﻬﺎ ﺑـ »ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق«‬

‫ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ أن »ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫وﻓﺮﻳـﻖ ﺑﻦ اﻟﻌـﺮاق وﻣـﴫ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ ﺣﻮل ﻣﺎ ﻳﺘﻌﺮض ﻟـﻪ اﻤﺤﻴﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫وﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻤﴫي‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ ﻋﻦ »اﺳـﺘﻌﺪاد اﻟﴩﻛﺎت اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻌﺮاق ﺑﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺎء واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫واﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ واﻟﻨﻘﻞ واﻤﻮاﻧﻰء واﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت«‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ اﻻﺗﻔـﺎق ﺑﻦ اﻟﻌﺮاق وﻣﴫ ﻋﲆ‬ ‫ﴐورة ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﺴـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺣﻞ‬ ‫أزﻣﺘﻬـﺎ ﺳﻴﺎﺳـﻴًﺎ ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻷﺟﻨﺒﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪم اﻟﻠﺠﻮء إﱃ اﻟﺤﻞ اﻟﻌﺴﻜﺮي‪.‬‬

‫ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري ﰲ ﻗﻤﻊ ﻗﻮى‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﻌﱪ رﺑﻴﻌﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺪود اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺒﻴﺎن »أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺮى‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻻﻋﺘﺪاء ﻳﺪل ﺑﺸـﻜﻞ ﺳـﺎﻓﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻌﺎون ﻫﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻊ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻮري ﰲ ﺷﺘﻰ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﻔﻨﺪ‬ ‫ادﻋـﺎءات اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻜﺎذﺑﺔ ﺑﺤﻴﺎدﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﺰاع اﻟﺪاﺋﺮ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﻦ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري وﻗـﻮى اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺪﻟﻞ ﻫـﺬا اﻟﻔﻌﻞ ﻋـﲆ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻣﺸـﺎﻛﻠﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﺨﺎرج«‪.‬‬ ‫وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﺗﻨﻔﻲ‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬ﻧﻔـﺖ وزارة اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﺗﺪﺧﻠﻬـﺎ ﺑﻤـﺎ ﺣـﺪث ﻣﻦ‬

‫ﻗﺘﺎل ﰲ ﻣﺨﻔﺮ اﻟﻴﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ‪ -‬اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬داﺧﻞ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬وأﻛﺪت اﻟﻮزارة أﻧﻪ »ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻟﻘـﺮب اﻟﺤﺪود وﻧﺘﻴﺠﺔ اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫اﻤﺤﺘﺪﻣـﺔ ﺑﻦ اﻷﻃـﺮاف اﻤﺘﺼﺎرﻋﺔ‬ ‫ﻫﻨـﺎك‪ ،‬اﺧﱰﻗـﺖ اﻟﻌﻴـﺎرات اﻟﻨﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وأﺻﺎﺑـﺖ أﺣـﺪ‬ ‫ﺟﻨﻮدﻧﺎ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﺎﺷﻄﻮن ﺳـﻮرﻳﻮن ﺑﺜﻮا‬ ‫ﴍﻳﻄﺎ ً ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻗﺎﻟﻮا إﻧﻪ ﻳﻈﻬﺮ‬ ‫ﺷـﺎﺣﻨﺎت ﺗﻨﻘﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق أﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫وﻣﻌﺪات وﺟﻨﻮدا ً ﻟﻨﻈﺎم ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪،‬‬ ‫ﰲ ‪ 23‬ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺷﻬﺪت‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺷـﻤﺎل ﴍﻗﻲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﻣﻊ اﻟﻌـﺮاق ﺗﻄـﻮرا ً ﺑﺎرزاً‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳﻴﻄﺮﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﱪ اﻟﻴﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺤﺪودي ﻣﻊ اﻟﻌﺮاق‪،‬‬ ‫وﻋﲆ ﺑﻠﺪة اﻟﻴﻌﺮﺑﻴﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻌﻤﻞ« ﺗﻠﺰم ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺪام اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻔﺘﺢ‬ ‫‪ ١٣‬ﻓﺮﻋ ًﺎ‪ ..‬واﻟﺴﻌﻮدة‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ‪ ١٣٠٠‬وﻇﻴﻔﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫أﻟﺰﻣﺖ وزارة اﻟﻌﻤﻞ ‪ 10‬ﴍﻛﺎت اﺳﺘﻘﺪام‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺒـﺪأ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ﺑﻔﺘﺢ ﻓﺮوع ﻟﻬـﺎ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺜـﻼث ﻋﴩة‪ ،‬أي أن ﻳﻜـﻮن ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫‪ 13‬ﻓﺮﻋـﺎ ً ‪ .‬و ﻗﺪ ﺑﺪأت أول ﴍﻛﺎت اﻻﺳﺘﻘﺪام‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗﻊ أن‬

‫ﺗﺒﺪأ ﴍﻛﺔ اﻻﺳﺘﻘﺪام اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﰲ أﺑﺮﻳﻞ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺑﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻻﺳﺘﻘﺪام اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ‪،‬‬ ‫إن اﻟﴩﻛـﺔ ﺳﻴﻜـﻮن ﻟﻬـﺎ ‪ 13‬ﻓﺮﻋـﺎ ً ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﺳﺘﻮﻓﺮﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب واﻟﻔﺘﻴﺎت‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻟـ«اﻟﴩق«ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬إن اﻟﻮزارة أﻟﺰﻣﺖ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺑـﴬورة ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺴﻌـﻮدة واﻟﺪﺧـﻮل ﰲ‬

‫اﻟﻨﻄـﺎق اﻷﺧـﴬ ﻣـﻊ ﺑﺪاﻳﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﺑﻮﺟﻮد ﴍﻛﺎت‬ ‫ﻋﻤﻼﻗﺔ ﺳﺘﺤﻞ ﺗﺪرﻳﺠﻴـﺎ ً ﻣﺤﻞ ﻣﺌﺎت ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺪام اﻤﺮﺧﺼﺔ وﻏﺮ اﻤﺮﺧﺼﺔ ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻌﺖ اﻤﺼـﺎدر‪ ،‬أن ﺗﻮﻓـﺮ ﻛﻞ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻘـﺮب ﻣـﻦ ‪ 130‬وﻇﻴﻔـﺔ ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳـﻦ‬ ‫واﻟﺴﻌﻮدﻳـﺎت‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أن وﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺎت ﺳﺘﻜـﻮن ﰲ ﻣﺠـﺎل اﺳﺘﻘﺒـﺎل‬

‫وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺷﻜﺎوى ﻛﻔﻴﻼت اﻟﻌﺎﻣﻼت اﻤﻨﺰﻟﻴﺎت‬ ‫وﺻﺎﺣﺒﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وأن ﻣﻌﻈﻢ أﻋﻤﺎل اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن ﺗﻘﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻴﺢ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻤﻌﺎﻣﻼت ﻋﱪ‬ ‫اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﴩﻛﺎت ووﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮأﺟـﻮاء آﻣﻨﺔ ﻟﻠﻜﻔﻼء‬ ‫واﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ وﺧﻔـﺾ اﻟﺸـﻜﺎوى واﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ وﺗﺤﺴـﻦ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻻﺳﺘﻘﺪام ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺠﻤﺎرك ﻟـ | ‪ :‬ﻗﻮاﺋﻤﻨﺎ اﻟﺴﻮداء ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ »اﻟﺘﺠﺎرة«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻛـﺪ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺠﻤﺎرك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺨﻠﻴﻮي‪،‬‬ ‫وﺟـﻮد ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺳـﻮداء ﺑﺄﺳﻤﺎء ﺗﺠﺎر‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳـﻦ ﻟـﺪى اﻟﺠﻤـﺎرك ﻏﺮ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺤﻮزة وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫أﺳﻤـﺎء ﺗﺠـﺎر ﺳﻌﻮدﻳـﻦ ﺗﺎﺟـﺮوا‬

‫ﺑﺒﻀﺎﺋـﻊ ﻣﻐﺸﻮﺷـﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ رﻓﺾ‬ ‫اﻟﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ ﻋـﺪد اﻷﺳﻤـﺎء اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺷـﻤﻠﺘﻬﺎ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻧﻀﻊ أي‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﻳﻐـﺶ أو ﻳﻘﻠـﺪ ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬وﻻ أﺳﺘﻄﻴﻊ اﻹﻓﺼﺎح‬ ‫ﻋـﻦ اﻷﻋـﺪاد ﻛﻮﻧﻬـﺎ أﻣـﻮر ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻤﺎرك«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺠﻤـﺎرك ﻻ ﺗﻘﻮم‬

‫ﺑﺎﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺄﺳﻤﺎء اﻟﺘﺠـﺎر أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺴﻠـﻊ اﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ واﻤﻘﻠـﺪة‪ ،‬إذ إن‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻟﺠﻤﺎرك ﻻ ﻳﻨـﺺ ﻋﲆ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ »ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﻘﻮﺑـﺎت ﻣﻐ ّﻠﻈﺔ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﺴﺠـﻦ‪ ،‬وﻫﻨـﺎك ‪ 14‬ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫ﺟﻤﺮﻛﻴـﺔ أﺷـﺒﻪ ﺑﻠﺠـﺎن ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت واﻟﺴﻠﻊ‬ ‫اﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻫﻨـﺎك ﺛﻼث‬

‫وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻳﺘﻔﺤﺺ أﺣﺪ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﻐﺸﻮﺷﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻟﻠﻤﻨﺘﺪى )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﻮد اﻟﺒﻴﴚ(‬

‫ﻟﺠﺎن أﺧﺮى اﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻟﺨﻠﻴﻮي‪ ،‬ﻋﻼﻗـﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‬ ‫ﺑـﻮزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣﺘﻤﻴﺰة وﻻ‬ ‫ﺗﺸـﻮﺑﻬﺎ أي ﺧﻼﻓـﺎت‪ ،‬وﻋـﺰا ﻏﻴﺎب‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺗﻮﻓﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻨﺘـﺪى‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻐـﺶ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري‪ ،‬إﱃ ﻋـﺎرض ﺻﺤﻲ‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫زﻳـﺎدة أﻋـﺪاد اﻤﺨﺘـﱪات اﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﱃ ‪ 35‬ﻣﺨﺘـﱪا ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ ﻣـﻦ اﻟﻮاردات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻓﺤﺼﻬﺎ واﻟﺘﺤﺮي ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ ارﺗﻔﺎع ﺣﺠﻢ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻤﻐﺸﻮﺷﺔ‬ ‫واﻤﻘﻠﺪة ﻣﻦ ‪ 25‬ﻣﻠﻴﻮن وﺣﺪة ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2008‬إﱃ ‪ 55‬ﻣﻠﻴـﻮن وﺣﺪة ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪.2012‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ّ ،‬‬ ‫ﺗﻮﻗﻊ وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻌﺴـﺎف‪ ،‬اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋﻦ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺠﻤﺮﻛﻲ اﻤﻮﺣﺪ ﻟﻠﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻋﺎم ‪ ،2015‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻄﻠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﻮاﺻﻔﺎت وﻣﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫ﻣﻮﺣـﺪة وأﺟﻬـﺰة ﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺴﻠـﻊ‬ ‫اﻤﻐﺸﻮﺷﺔ واﻤﻘﻠﺪة ﻋﲆ ﻧﻄﺎق اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻷن أي ﺳﻠﻌﺔ ﺗﺪﺧﻞ إﱃ أي‬ ‫ﻣﻨﻔﺬ ﻋﺮﺑﻲ ﺳﻴﺴﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ‬ ‫ﺑﺎﻗـﻲ اﻤﻨﺎﻓﺬ ﰲ اﻟﺪول اﻷﺧﺮى‪ .‬وﻧﻮّﻩ‬

‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‪ :‬ﻛﻠﻴﺎت ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺗﻬﺪد اﺳﺘﺜﻤﺎرات ﺑﻤﻠﻴﺎري رﻳﺎل‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫أﻛﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ ﺗﻀﺎﻣﻨﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻒ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﺣﻴﺎل ﻛﻠﻴﺎت ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﺮدد أﻧﻬـﺎ أﻟﺤﻘﺖ اﻟـﴬر واﻟﺨﺴﺎﺋـﺮ ﺑﻤﻌﺎﻫﺪ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎرت اﻟﻠﺠﻨﺔ إﱃ أن‬ ‫اﺑﺘﻌﺎد ﻛﻠﻴﺎت اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻋﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﺎ ﻛﻤﺆﺳﺴﺎت‬

‫ﺗﻘـﺪم اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ اﻤﺘﻤﻴـﺰ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻟﻬﺎ ﻤﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻟﺒﻌﺾ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺗﺠﺎري ﻳﻬﺪد ﺳـﻮق اﻻﺳﺘﺜﻤـﺎر ﰲ اﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ ﺣﺠﻤﻪ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ ﻧﺤﻮ ﻣﻠﻴﺎري رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن ﻟـ »اﻟﴩق« ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐـﺮف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻷﻫﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬

‫اﻟﻌﻮاد‪ ،‬أن ﺣﺪﻳﺚ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ ﺣﻮل‬ ‫وﺟﻮد ﻛﻠﻴﺎت ﺧﺪﻣﺔ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺗﻨﺎﻓﺲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟﻒ ﻣﻌﻬﺪ أﻫﲇ ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ ﻋﺎدل‪ ،‬ﻳﻨﺬر‬ ‫ﺑﺨﺮوج ﺑﻌﺾ اﻤﻌﺎﻫﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﻘﺪرة ﰲ اﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻨﺸﺎط‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﺗﻠـﻚ اﻟﻜﻠﻴﺎت ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ وﺻﻞ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺑﻬﺎ إﱃ أن ﺗﺴﻨﺪﻫﺎ ﻷﻓﺮاد ﻳﻌﻤﻠﻮن ‪.‬‬

‫اﻧﺨﻔﺎض ﻣﺆﺷﺮ اﻟﺴﻮق دﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﻓﻲ ‪ ٦‬أﺳﺎﺑﻴﻊ وﺳﻂ ﺗﺪﻧﻲ ﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫واﺻﻠﺖ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﻠﺴﻞ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ ،‬ﻟﺘﻔﻘـﺪ ‪ 31.54‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫وﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،%0.45‬وﻟﺘﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫‪ 6956‬وﺳﻂ أﺣﺠـﺎم ﺗﺪاول ﻣﺘﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 155‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً وﻗﺪ ُﻗ ﱢﺪ َرت‬

‫ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ ﺑـ ‪ 3.9‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻘﻴﻤﺔ ذاﺗﻬﺎ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﻧﻔﺬت ﻣـﻦ ﺧﻼل ‪99‬‬ ‫أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪32‬‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ اﻹﻏـﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺧﺴﺎرة ‪ 106‬ﴍﻛﺎت أﺧﺮى‪،‬‬ ‫وﺑﻘﺎء ‪ 17‬ﴍﻛـﺔ دون ﺗﻐﻴﺮ‪ .‬وﻗﺮع‬ ‫ﺟـﺮس اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻋﲆ اﻧﺨﻔـﺎض ﺑـ ‪8‬‬

‫ﻧﻘﺎط ﻗﺒﻞ أن ﻳﻌﻤﻖ ﻗﻄﺎﻋﺎ اﻤﺼﺎرف‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻣـﻦ ﺟـﺮاح اﻟﻬﺒﻮط وﺻـﻮﻻ ً ﺑﻤﺆﴍ‬ ‫اﻟﺴﻮق ﻤﺴﺘﻮﻳـﺎت ﻫﻲ اﻷدﻧﻰ ﻣﻨﺬ ‪6‬‬ ‫أﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ ‪6943‬‬ ‫ﺑﺨﺴﺎرة ‪ 45‬ﻧﻘﻄـﺔ وﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%0.6‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻗﺒـﻞ أن ﻳﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ‪ .6956‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘـﻮى ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻧﺠﺤﺖ ‪4‬‬

‫ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻓﻘﻂ ﻣﻦ أﺻـﻞ ‪ 15‬ﻗﻄﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻣُﺪ َرﺟـﺎ ً ﰲ ﻣﻐﺎﻳـﺮة ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻬﺒﻮط‬ ‫واﻹﻏـﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔـﺎع‪ ،‬وﻫﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻋـﻼم ﺑــ ‪ %0.9‬واﻟﻔﻨﺎدق ‪%0.8‬‬ ‫واﻟﺘﺠﺰﺋـﺔ ‪ %0.3‬واﻟﻄﺎﻗﺔ ‪،%0.05‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻛـﺎن ﰲ ﻃﻠﻴﻌـﺔ اﻟﺨﺎﴎﻳﻦ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري واﻤﺼﺎرف‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﺤﻈﺮ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻛﺎت اﻟﺘﻘﺴﻴﻂ أﺧﺬ ﺷﻴﻜﺎت ﺿﻤﺎن ﺳﺪاد‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﻗﺮارﻫﺎ ﺑﺸـﺄن اﻟﺤﻈﺮ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣَ ﻦ ﻳﻤﺎرس‬ ‫اﻟﺒﻴـﻊ ﺑﺎﻟﺘﻘﺴﻴـﻂ ﻃﻠﺐ أو ﺗﺴﻠﻢ ﺷـﻴﻜﺎت‬

‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﱰي ﻛﻀﻤـﺎن ﻟﺴـﺪاد اﻷﻗﺴﺎط‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻷﺣﻜﺎم اﻟﻨﻈـﺎم‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻮزارة‬ ‫ﰲ ﺑﻴـﺎن ﻟﻬـﺎ أﻣـﺲ إن ﻣَ ـﻦ ﻳﻘـﻮم ﺑﺬﻟـﻚ‬ ‫ﺳﻴﻌﺎﻗـﺐ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﻨﻈﺎم ﻣﺼﺪر اﻟﺸـﻴﻚ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﺑﻌﻘﻮﺑـﺎت ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫واﻤﺴﺘﻔﻴـﺪ‪،‬‬

‫اﻟﺴﺠـﻦ ﻤـﺪة ﺗﺼـﻞ إﱃ ﺛﻼث ﺳﻨـﻮات أو‬ ‫ﻏﺮاﻣـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 50‬أﻟـﻒ رﻳﺎل أو‬ ‫اﻟﺘﺸـﻬﺮ‪ .‬ودﻋﺖ اﻟﺠﻤﻴﻊ إﱃ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫واﻹﺑـﻼغ ﻋﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت ﻋﲆ اﻟﺮﻗـﻢ اﻟﺘﺎﱄ‬ ‫‪.8001241616‬‬

‫ﰲ ﺗﴫﻳﺢ أﻣـﺲ اﻷول ﻋﻘﺐ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻤﻨﺘﺪى ﺑﺠﻬـﻮد اﻟﺠﻤﺎرك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺸـﻔﺖ ‪ 64‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻗﻄﻌﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻄﺎﺑﻘـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫اﻟﺤـﺮب ﺿـﺪ اﻟﺘﺠـﺎر واﻤﺮوﺟـﻦ‬ ‫ﻟﻠﺴﻠﻊ اﻤﻘﻠﺪة واﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻤﻮ ّردﻳﻦ ﻳﺒﺘﻜﺮون وﺳﺎﺋﻞ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ وﺗﺮوﻳﺞ اﻟﺴﻠﻊ اﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﺠﻤﺎرك ﺗﻘـﻒ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻤﺮﺻﺎد‪،‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﻋﻦ ﺗﻮﺟﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﺘﺸـﺎور‬ ‫ﻣـﻊ اﻟـﺪول ﻣﻨﺸـﺄ اﻟﺴﻠـﻊ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻹﻳﻘﺎف ﺗﻠﻚ اﻟﺴﻠﻊ ﻗﺒﻞ وﺻﻮﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﻟـ |‪ :‬ﻧﺘﻠ ﱠﻘﻰ ‪ ٢٧٠٠‬ﺑﻼغ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‪ ..‬وﻟﻦ ﻧﺘﻮاﻧﻰ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﺳﺒﺔ »ﺳﻮق اﻟﻤﺎل«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻗﺎل ﻟــ »اﻟﴩق« ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد »ﻧﺰاﻫـﺔ« اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر‪ ،‬أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺘﻠﻘﻰ ‪ 2700‬ﺑﻼغ ﺷﻬﺮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 90‬ﺑﻼﻏﺎ ً ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻧﻪ ﻳﺘﻢ ﻓﺮز اﻟﺒﻼﻏﺎت واﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺒﻼﻏـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﺑﻼﻏﺎت ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻻ ﻳﻨﻈﺮ إﻟﻴﻬﺎ‪ .‬وأﻛﺪ أﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺎﻤﻔﺴﺪﻳﻦ؛ ﻷن اﻟﺘﺸـﻬﺮﻋﻘﻮﺑﺔ ﰲ ﺣﺪ‬ ‫ذاﺗـﻪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺸـﻬﺮ إﻻ ﺑﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬

‫إﺻـﺪار ﺣﻜﻢ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﺑﻼغ‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣـﻦ أن أي إﺳﺎءة‬ ‫ﻟﻠﻤﺎل اﻟﻌﺎم ﺑﺄي ﺷﻜﻞ ﻣﻦ اﻷﺷﻜﺎل ﺳﻮف ﻧﺘﺼﺪى ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋـﲆ ﺳﺆال ﻟــ »اﻟﴩق« ﺣﻮل ﻋـﺪم ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ﰲ ﺳـﻮق اﻤﺎل ﻣﻦ ﺗﻼﻋﺐ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﴩﻛـﺎت‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر »ﺳـﻮق اﻤﺎل ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟـﺢ ﻛﺜـﺮة‪ ،‬وﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻛﻔﻠﻬـﺎ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ إن وﺟﺪ ﻓﺴﺎد ﻣـﺎﱄ أو إﺳﺎءة ﻻﺳﺘﺨـﺪام اﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌـﺎم وﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬أو ﺗﺴﺎﻫـﻞ إداري ﻣﻦ أي‬ ‫ﺟﻬـﺔ ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤـﺎل أو ﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﺗﺨﺘﺺ ﺑﺬﻟﻚ وﻟـﻦ ﺗﺘﻮاﻧﻰ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﺳﺒﺘﻬﺎ«‪.‬‬


‫اﻟﺠﻌﻴﺐ‪ُ :‬‬ ‫ﺗﻨﺎزل‬ ‫»أراﻣﻜﻮ« ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤﺠﻮزاﺗﻬﺎ ﻳﺨ ﱢﻔﺾ‬ ‫أﺳﻌﺎر ا”راﺿﻲ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﺸﺎم‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺠﻌﻴﺐ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺼﺪي ﻟﻈﺎﻫﺮة‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻷراﴈ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﻣﺴـﺎﺣﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻷراﴈ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﻤﻜﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫ﻣﻦ إﻳﺠﺎد أراض ﺑﺴـﻌﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺐ ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﻣﻨـﺎزل ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺣﻠـﻮل واﻗﻌﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻨـﺎزل أراﻣﻜﻮ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ‬

‫ﻣﺤﺠﻮزاﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻗﱰح اﻟﺠﻌﻴﺐ ﻓﺮض رﺳﻮم ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﺻﺤﺎب اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫وإﻟﺰاﻣﻬﻢ ﺑﺘﺴـﻮﻳﺮ ﻣﺨﻄﻄﺎﺗﻬﻢ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣﻤـﻦ ﻳﺮﻓﻀﻮن ﺑﻴـﻊ ﻗﻄﻌﻬـﺎ رﻏﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻻﻧﺘﻈـﺎر إﱃ ﺣـﻦ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻤﺠﺎورة ﻤﺨﻄﻄﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ ﻋـﺮض ﻗﻄﻊ ﻣﺨﻄﻄﺎﺗﻬﻢ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﻊ ﻟﺠﻨﻲ أرﺑﺎح أﻋـﲆ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻧﺤﻮ‬

‫‪ 80‬اﱃ ‪ ٪ 90‬ﻣـﻦ ﻫـﺬه اﻷراﴈ ﺗﻌـﻮد‬ ‫ﻣﻠﻜﻴﺘﻬـﺎ ﻟﺒﻀﻌـﺔ أﺷـﺨﺎص وﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻟﴩﻳﺤﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺧـﻼل اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﰲ »‬ ‫دﻳﻮاﻧﻴـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﺑﺎﻟﴩﻗﻴـﺔ » أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﰲ اﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬أن ارﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻷراﴈ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﻳﻌـﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻤﺆدﻳﺔ إﱃ ارﺗﻔﺎع ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻷراﴈ ﻳﻘﻔـﺰ أﺣﻴﺎﻧـﺎ إﱃ ‪ %50‬ﰲ‬

‫ﻏﻀﻮن أﻗـﻞ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻛﺘﻤـﺎل اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸﻤﻠﻬﺎ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎدة‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﺑﻨﺪر اﻟﺤﻤﻮد‪ ،‬إن اﻟﺪﻳﻮاﻧﻴﺔ ﻧﺸـﺄت ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ وﺗﻘﺎم أﺳﺒﻮﻋﻴﺎ‪ ،‬وﺗﻬﺪف إﱃ ﺟﻤﻊ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ووﺿـﻊ ﺣﻠﻮل ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺒﺎدل اﻟﺨـﱪات ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﺼﻠﺤﺘﻬﻢ‬ ‫وﺧﺪﻣﺔ اﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫وﻣﺎذا ﺑﻌﺪ؟!‬

‫»ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت‬ ‫اﻟﻔﺰﻋﺔ«‬ ‫ﻟﺼﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫ﻳﺒـﺪو ﱠ‬ ‫أن ﺧـﱪاء ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ ﻗـﺪ أﺿﺎﻓﻮا إﱃ‬ ‫ﻣﻬﺎﻣﻬـﻢ »اﻟﺠﻠﻴﻠـﺔ« ﻣﻬﺎم »ﺗﻠﻤﻴـﻊ« ﻣﻦ ﻳﻌـ ّﺰ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪّﻣﺔ أوﻟﺌﻚ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫»رﺑﻌﻨﺎ« ﰲ اﻟﺠﻬﺎز اﻤﺎﱄ واﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ .‬ﺗﺄﺗﻲ ﺗﻠﻚ اﻤﻬﺎم ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﻈ ّﻠﺔ »ﺳﻴﺎﺳـﺎت اﻟﻔﺰﻋﺔ« ﻟﻠﺼﻨﺪوق‪ ،‬ﻳﻀﻄﻠﻊ ﰲ ﺗﺄدﻳﺘﻬﺎ‬ ‫أﻏﻠﺐ ﺧﱪاء اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺪة ﻛﺮﻳﺴـﺘﻦ ﻻﺟﺎرد‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺼﻨﺪوق‪ ،‬واﻧﺘﻬﺎ ًء ﺑﺄﺻﻐﺮ اﻟﺨﱪاء اﻟﺠﻬﺎﺑﺬة‪.‬‬ ‫ﻣﺎ إن ﺗﺜﻮر ﻋﲆ اﻟﺴـﻄﺢ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻃﺮوﺣﺎت اﻧﺘﻘﺎد ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫أداء اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺪءا ً ﻣﻦ ﺗﻌﺜّﺮ ﺧﻄﻮات‬ ‫ﺗﻨﻮﻳـﻊ اﻟﻘﺎﻋـﺪة اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺑﻘﺎﺋﻪ‬ ‫أﺳـﺮا ً ﻤﺰاج ﺑﺮﻣﻴﻞ اﻟﻨﻔـﻂ‪ ،‬وﺗﺮاﺧﻲ ﻣـﺆﴍات إﻧﺘﺎﺟﻴﺘﻪ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻘﱰﻧﺔ ﺑﺘﺴﺎرع ﻧﻤﻮ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻋﺠﺰ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺠﺎوز أﻏﻠﺐ ﺗﺤﺪﻳﺎﺗﻪ اﻟﺠﺴـﻴﻤﺔ ﻛﺨﻠﻖ ﻓﺮص اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺧﻠـﻖ ﻓـﺮص ﻋﻤـﻞ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺗﺤﺴﻦ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﻌﻴﺸـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺗﺂﻛﻞ‬ ‫اﻟﻄﺒﻘـﺔ اﻟﻮﺳـﻄﻰ‪ ،‬ﻋﺪا ﻣﺤـﺎﴏة ّ‬ ‫ﺗﻔﴚ ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﻔﻘﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺮدّي ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ ﰲ أﻏﻠﺐ اﻤﺪن‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ّ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ ﺣﻠﻮل اﻹﺳﻜﺎن واﻟﺼﺤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫واﻟﻘﺮى‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ واﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﺑﺼـﻮر ٍة أﻋﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺠﺎراة ﺗﻔﺎﻗﻢ ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﺔ وﻣﻨﻔﺮدة‪..‬‬ ‫أﻗـﻮل ﻣﺎ إن ﺗﺮى أﺻﻮاﺗﺎ ً وﻃﻨﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﻞ ﺗﻌﻠﻖ اﻟﺠﺮس‬ ‫ﺣﻮل ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬إﻻ وﻳﺄﺗﻴ َﻚ ﻣﻦ ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ ﻣﻦ »ﻳﻔﺰع«‬ ‫ﻣﺎدﺣﺎ ً وﻣﻄﺒّﻼً ﻟﺮﺑﻌﻨﺎ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت! أﻗﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﺼـﺎر ﻟﻠﻔ ّﺰاﻋﻦ واﻤﻔﺰوع ﻟﻬﻢ‪ :‬اﻟﻌﺒـﻮا ﻏﺮﻫﺎ ﻓﺎﻟﻠﻌﺒﺔ‬ ‫ﻣﻜﺸﻮﻓﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪..‬‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﻌﻴﺐ ﻋﲆ ﻳﻤﻴﻨﻪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺎرﺷﻴﺪ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺨﺘﺼﻮن ﻟـ |‪ :‬اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻟﺒﺪﻳﻞ اﻣﻦ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﻋﻤﺮ اﻟﺸﺪي‬ ‫رأى ﻣﺨﺘﺼﻮن ﰲ ﻗﻄﺎع اﻹﺳـﻜﺎن أن‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳـﻞ اﻵﻣﻦ ﻟﻠﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳـﺮون أﻧﻪ اﻟﺤـﻞ اﻷول ﻟﺴـﺪ اﻟﻔﺠﻮة‬ ‫اﻟﺤﺎﺻﻠـﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻹﺳـﻜﺎن ﺑـﻦ اﻟﻌﺮض‬ ‫واﻟﻄﻠـﺐ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻋـﺪم ﻗﺪرة ‪ %65‬ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻤﻠـﻚ ﻣﺴـﺎﻛﻦ ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﻬـﻢ‪ .‬وﻋـﺰا‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻮن ﺗﻠﻚ اﻷﺳـﺒﺎب إﱃ أن اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﻮﻓـﺮ أدوات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺗﺤـﺖ‬ ‫رﻗﺎﺑـﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﻣـﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻤﻨﺢ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻃﻤﺌﻨﺎﻧﺎ ً أﻛﱪ‬ ‫ﻋـﲆ اﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﻢ وﻋـﲆ اﻵﻟﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗُﺪار‬ ‫ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﺗﻮﻓﺮه ﺗﻠـﻚ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻣـﻦ إﻓﺼﺎح‬ ‫وﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أن اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ ﻟﻬﺎ ﻣﺪة ﻣﺤﺪدة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺨﺘﺼﻮن ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻟـ«اﻟﴩق«‬ ‫إن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ أو‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻤﺮﺧﺼﺔ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﻮﻣـﺎً‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﺒﺪﻳﻞ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ واﻷﻛﺜﺮ ﻣﻼءﻣﺔ ﻟﺮﻏﺒﺎت وﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬وأﻛﺜﺮ ﺿﻤﺎﻧﺎ ً ﻟﺤﻘﻮﻗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺨﺘـﺺ ﰲ إدارة اﻟﺜـﺮوات‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺸـﻤﺎس‪ ،‬أن اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫـﻲ اﻟﺒﺪﻳﻞ اﻵﻣـﻦ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﻋـﻦ ﻗﻨﻮات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻨﻘﺼﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ واﻹﻓﺼﺎح وﻋﺪم إﻟﺰام اﻤﻄﻮرﻳﻦ‬ ‫ﺑﻮﻗﺖ ﻣﺤـﺪد ﻟﻠﺘﺼﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ أدى إﱃ ﺗﻌﺜﺮ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻃـﻮل ﻓﱰة إﻧﺠﺎز‬

‫اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺗﺤﻞ ﻣﺤﻞ اﻤﺴﺎﻫﻤﺎت ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤـﺎﴈ أدى إﱃ‬ ‫ﻧﻘﺺ ﻣﻠﺤﻮظ ﰲ اﻤﻌﺮوض ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﺴـﺒﺐ‬ ‫ﰲ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨـﺎ ﻓﺈن اﻟﺒﺪﻳـﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻬﺬه اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‬ ‫»اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ« ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﴪﻋﺔ اﻹﻧﺠﺎز‬ ‫وﺗﴪﻳﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺘﻮﺳـﻊ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺨﺮﺟﺎت ﻫـﺬه اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ اﻤﺘﻨﺎﻣﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ واﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫وﻳـﺮى اﻟﺸـﻤﺎس أن أﻛﱪ ﺗﺤـ ّﺪ ﻳﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ ﻫﻮ اﻻﻧﻄﺒﺎع اﻟﺴـﻠﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺧﻠﻔﺘـﻪ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻤﺘﻌﺜـﺮة ﰲ‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﻟـﺪى اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻟﻌـﺪم وﻋﻴﻬـﻢ‬

‫ﺑﺎﻻﺧﺘﻼف اﻟﺘﺎم ﺑﻦ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ واﻤﺴﺎﻫﻤﺎت‬ ‫ﻻ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻜﻔﺎءة اﻹدارﻳﺔ وﻻ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻨـﺎك ﻧﺴـﺒﺔ ﻛﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻳﺤﺠﻤﻮن ﻋﻦ اﻻﺷـﱰاك ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﺧﻮﻓﺎ ً ﻋﲆ رؤوس أﻣﻮاﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗـﻪ إﱃ أن إﺣﺼـﺎءات وﺗﻘﺎرﻳـﺮ رﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﻈﻬـﺮ أن ﻫﻨﺎك ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺴـﻜﻨﻲ ﻣﻊ ﻧﻘﺺ ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮوض‪ ،‬ﻣﻤﺎ أدى إﱃ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت ﺗﻤﻨﻊ ﻧﺴﺒﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻠﻚ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺑﻠﻮم ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺴـﻌﻮدي ﻓﺎدي اﻟﺨﻠﻒ‪،‬‬ ‫أن »أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﺑﺪاﺋﻞ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺟﻴـﺪة ﻟﻠﻌﻤﻼء‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﻤـﺎ ﻳﻮﻓﺮه ﻫﺬا اﻟﻘﻄـﺎع ﻣﻦ ﻋﻮاﺋﺪ‬ ‫ﻣﺠﺰﻳﺔ واﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻘﻄﺎﻋﺎت أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗُﻤ ّﻜﻦ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﺻﻐﺮة أو ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﻋـﺎد ًة ﺗﺘﻄﻠﺐ رؤوس‬ ‫أﻣـﻮال ﻛﺒـﺮة ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺑﻤﻔـﺮده‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﻬﺎ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘـﺎري«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن »أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﻜﻤﻦ أﻳﻀﺎ ً ﰲ ﻗﺪرﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮﻓﺮ أدوات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺗﺤـﺖ رﻗﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬

‫ﻣﻤﺎ ﻳﻤﻨﺢ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻃﻤﺌﻨﺎﻧـﺎ ً أﻛﺜﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﻢ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻵﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﺪار‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﺗﻮﻓﺮه ﺗﻠﻚ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣـﻦ إﻓﺼﺎح وﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﺮة«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺨﻠﻒ أن »ﻫﻨﺎك ﺗﺤﺪﻳﺎت ﺗﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ ﻛﻐﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪،‬‬ ‫وﻟﻌـﻞ ﻣﻦ أﻫﻢ ﻫﺬه اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت‪ ،‬اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‬ ‫اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻤﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺈﺻـﺪار اﻟﱰاﺧﻴﺺ‬ ‫وﻧﻈﺎم اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت وﻏﺮه‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺘﺰام‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺑﻤﺪة زﻣﻨﻴـﺔ ﻣﺤﺪدة‬ ‫)ﻣﺪة اﻟﺼﻨﺪوق(‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن أي ﺗﺄﺧﺮ ﰲ ﺳﺮ‬ ‫إﺟـﺮاءات اﻟﱰاﺧﻴﺺ أو ﺻـﺪور اﻤﻮاﻓﻘﺎت‬ ‫ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ ﺳـﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ أداء اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻧﺨﻔـﺎض اﻟﻌﺎﺋﺪ ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪة اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛـﺔ ﺑﻴﺘﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬أن اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫اﻤﻨﻘـﺬ ﰲ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈـﺮه ﻷزﻣـﺔ اﻹﺳـﻜﺎن‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻤـﺎ ﺳـﺘﻀﻴﻔﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺮﺟـﺎت ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺴـﻜﻨﻲ إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ اﻤﻌﺮوض اﻟﺤﺎﱄ ﻣﻦ وﺣﺪات ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺿﺒـﻂ اﻷﺳـﻌﺎر واﻟﺤـﺪ ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋﺎﺗﻬﺎ اﻤﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴﻬﺎ«‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ‬ ‫أن »اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاﻋﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺠﺬب رؤوس اﻷﻣﻮال اﻤﺴﺘﺜﻤﺮة ﰲ ﻗﻄﻊ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺨـﺎم ﺑﻬﺪف ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨـﻢ وﻟﻴـﺲ ﺑﻬـﺪف ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻷرض‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺗﴫﻳﻔﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺒﻴﻊ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻞ ﺑﻄﺌﺎ ً ﰲ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻊ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ«‪.‬‬

‫‪ ١٠‬ﻣﻠﻴﺎرات دوﻻر ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺠﺎرة ﺑﻴﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﺗﺮﻛﻴﺎ »ﻣﺪن« ﺗﺪﻋﻮ رﺟﺎل ا”ﻋﻤﺎل إﻟﻰ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ »ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺨﺮج«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﱠ‬ ‫ﺗﻮﻗﻊ رﺟـﺎل أﻋﻤﺎل ﺳـﻌﻮدﻳﻦ وأﺗﺮاك‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﺼـﻞ ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠـﺎري ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺤـﺎﱄ إﱃ ‪ 10‬ﻣﻠﻴﺎرات دوﻻر‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺟﻌـﻦ ذﻟـﻚ إﱃ ﺗﺰاﻳـﺪ ﺣﺠـﻢ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻌﻲ إﱃ ﻓﺘـﺢ ﻣﻨﺎﻓـﺬ ﰲ اﻷﺳـﻮاق ﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ وإﻗﺎﻣـﺔ ﴍاﻛﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻔـﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻟﻮاﻋـﺪة ﰲ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﺪوﻟﺘﻦ ‪ ..‬وﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫ﻇﻔﺮ ﺗﺸـﺎﻏﻼﻳﺎن اﻟﺬي ﺗﺮأس وﻓﺪا ً ﺿﻢ ‪ 100‬ﻣﻦ‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل وﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ‪ ،‬ﺧﻼل ﻟﻘﺎء ﻋﻘـﺪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬رﻏﻢ أن ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫ﺗﺠـﺎوز ‪ 8‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎ ً ﺛﻼﺛﺔ أﺿﻌﺎف ﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ إﻻ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻣﺎ ﺑﻦ ‪ 28‬إﱃ ‪ 30‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن ﺗﺤﻘﻴﻖ ذﻟﻚ ﻣﻤﻜﻦ إذا ﻣﺎ ﺗﻢ اﺳـﺘﻐﻼل ﻃﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺑﺼـﻮرة ﻣﺜـﲆ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﻳﺼﻞ ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ إﱃ ‪10‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎرات دوﻻر ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬وأن ﻳﺼﻞ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻷرﺑﻊ أو اﻟﺨﻤﺲ اﻤﻘﺒﻠﺔ إﱃ ‪ 20‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر‪ .‬وأﺿـﺎف أن اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﱰﻛﻲ ﺣﻘﻖ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻧﺠﺎﺣﺎت ﺗﻤﺜﻠـﺖ ﰲ زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺼـﺎدرات ‪ ، %13‬وﺑﻠـﻎ ﺣﺠـﻢ اﻟﻨﻤﻮ ‪،%2.5‬‬

‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬

‫اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﱰﻛﻲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﻌﺎﺋـﺪات اﻟﱰﻛﻴﺔ ﺑﻠﻐـﺖ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫‪ 195‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 30‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر إﻳﺮادات‬ ‫ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺣﺠﻢ اﻟﺴﻴﺎح اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻟﱰﻛﻴـﺎ وﺻـﻞ إﱃ ‪ 200‬أﻟـﻒ ﺳـﺎﺋﺢ‪ ،‬وأن ﺣﺠﻢ‬ ‫ﺻـﺎدرات اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﺑﻠـﻎ ‪ 153‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ‪ %90‬ﺳﻠﻊ ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة أن ﻳﺼـﻞ ﺣﺠـﻢ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﺎدﻣﺔ‬ ‫إﱃ ‪ 130‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻟﻔـﺮص وﻣﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻪ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﻦ اﻣﺘﻴﺎزات ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻷﺗـﺮاك ﻋـﲆ اﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻹﺟـﺮاءات وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴـﺎﻋﺪات واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ‪..‬‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴﻴﻦ وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻤﻬﻦ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮ ﻋﺰة‬ ‫ﺷﻜﻠﺖ ﻏﺮﻓﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫أﻣﺲ ‪ ،‬ﻟﺠﻨﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻘﻄـﺎع اﻤﻬـﻦ واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴـﺔ ﺑﻤﺴـﻤﻰ »ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ وأﺻﺤﺎب اﻤﻬﻦ«‪،‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻨﻈﻴـﻢ أوﺿﺎع ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﺌـﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻤﻬـﻢ واﻟﺘﻨﻤـﻮي ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺼﻌﻴﺪﻳﻦ اﻟﺒﴩي واﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‪.‬‬ ‫واﺧﺘـﺎرت اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﺎ‬ ‫اﻷول أﺳـﺎﻣﺔ ﺑﺎدوﻳـﻼن رﺋﻴﺴـﺎً‪،‬‬ ‫وﺳـﻠﻴﻢ اﻟﺰﻏﻴﺒـﻲ ﻧﺎﺋﺒﺎ ً ﻟـﻪ‪ .‬وﻧﻮه‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺨﻄـﺮاوي‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ ودورﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻟﱰوﻳﺞ‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ ﻗﺒﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠـﺰوار واﻤﻌﺘﻤﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻐﺮﻓﺔ ﺑﺎﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟـﺪور اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻀﻄﻠﻊ ﺑـﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﺬﻟﻴـﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺒﺎت واﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ واﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ إﻳﺠـﺎد‬ ‫ﺻﻴـﻎ أﻛﺜـﺮ ﻓﺎﻋﻠﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ ‪،‬أﻋﻠﻨـﺖ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺗﺸـﻜﻴﻞ أول ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧـﺐ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﻦ ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﻐـﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻨﻀـﻢ إﱃ )‪ (16‬ﻟﺠﻨـﺔ ﻗﻄﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺨـﺪم ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻤـﺎل واﻷﻋﻤﺎل ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻧﻮّﻩ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺰاﻣﻞ ﺑﺎﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي ﺷـﻬﺪه اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫دراﺳﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ أﻛﺪت أن ﺻﺎدرات ﺗﺮﻛﻴﺎ ﰲ ‪2025‬‬ ‫ﺳـﺘﺼﻞ إﱃ ‪ 500‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﺗﺨـﺬوا ﻗﺮارﻫـﻢ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻫﻲ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﻢ ﻟﻠﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺼﺎدرات‬ ‫واﻟﺘﻌـﺎون اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﻮﻓـﺪ اﻟﱰﻛﻲ إﱃ‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘـﻲ وﺻﻔﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫أﺳـﻮاق واﻋﺪة‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ دﺧﻮل رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﰲ ﴍاﻛﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳـﻮف ﺗﺸﻬﺪ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺰﻳﺎرات إﱃ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟﱰﺟﻤﺔ ﻣﺎ ﺗﻢ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴﻪ إﱃ واﻗﻊ ﻣﻠﻤﻮس‬ ‫وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎرب ﺑﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ‪.‬‬

‫»ﻣﺨﺎﺑﺰ ﺟﺪة« ﺗﻄﺎﻟﺐ »ا”ﻣﺎﻧﺔ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺮاﺟﻊ ﻋﻦ اﻟﺮﺳﻮم اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺨﺎﺑـﺰ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬أﻣﺎﻧﺔ ﺟـﺪة ﺑﺎﻟﱰاﺟﻊ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻮم اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﻜﺮوت اﻟﺼﺤﻴﺔ وﻗﺮار ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻌﻤﺎل اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫‪ 500‬رﻳﺎل‪ ،‬وﻗﺮر أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت أﻣﺲ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻓﺎﺋﺰ‬ ‫ﺣﻤﺎدة‪ ،‬زﻳﺎرة اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻟﻘﺎء ﻣﺴﺆوﻟﻴﻬﺎ ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻌﻮﻗﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺒﺔ ﺻﻮاﻣﻊ اﻟﻐﻼل ﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ زﻳﺎرة‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺤﺼـﺺ وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻓـﱰة اﻟﺘﺤﻤﻴﻞ‬ ‫وﺗﺰوﻳـﺪ اﻤﺨﺎﺑﺰ اﻟﺮاﻏﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﻠﺒﺖ زﻳﺎدة ﺣﺼﺘﻬﺎ ﻤﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻜﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻮداء‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺒـﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻢ ﻗﻄﺎع اﻤﺨﺎﺑﺰ‪.‬‬ ‫وﺳـﺘﻮاﺻﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺴـﺎﻋﻴﻬﺎ ﻣﻊ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫رﺳـﻮم إﺻﺪار وﺗﺠﺪﻳﺪ رﺧﺼﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ‪ 2400‬رﻳﺎل‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن وﺟﻪ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺎدل ﻓﻘﻴﻪ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﺑﺪراﺳﺔ وﺿﻊ‬ ‫اﻤﺨﺎﺑـﺰ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫـﺎ أﻛﺜﺮ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻤﺘﴬرة‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ﻋﺠﺰ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﻃﻦ واﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﺗﻮﻓﺮ ﻋﻤﺎﻟﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺪرﺑﺔ ﺗﻌﻮض اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﻦ اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﺎل اﻷﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬

‫دﻋـﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻫﻴﺌـﺔ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪،‬‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻣﻦ داﺧﻞ وﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨـﺮج‪ .‬وﻗـﺎل أﻣﺎم‬ ‫ﻣﻠﺘﻘـﻰ اﻟﺨـﺮج ﻟﻘﻄـﺎع اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬إن اﻟﺨـﺮج ﺗﻌـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ اﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﻄﻮرة ﻣﻨﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ‪ 7.5‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻠﻎ اﻤﺴﺎﺣﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬـﺎ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪99‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ .‬وأﺿﺎف أن ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻤﻨﺘﺠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺑﻠﻎ ‪ 129‬ﻣﺼﻨﻌﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 47‬ﻣﺼﻨﻌﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ واﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫و‪ 32‬ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﻨﻌـﺔ‪ ،‬و‪ 19‬ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً ﻤﻨﺘﺠـﺎت‬

‫اﻟﺮﺷﻴﺪ ﻳﺪﻋﻮ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫ﻣـﻮاد اﻟﺒﻨـﺎء واﻟﺨـﺰف واﻟﺰﺟـﺎج‪،‬‬ ‫و‪ 11‬ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻌﺔ ﻣﺼﺎﻧـﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺳﺒﻌﺔ ﻣﺼﺎﻧﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺨﺸـﺒﻴﺔ واﻷﺛـﺎث‪،‬‬ ‫وﺛﻼﺛﺔ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﻨﺴﻮﺟﺎت‬ ‫واﻟﺠﻠﻮد‪ ،‬وﻣﺼﻨﻊ ﻟﻠﻮرق وﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﻨﴩ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻌﻤـﻞ‬

‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻋـﲆ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺷﺒﻜﺔ اﻟﻄﺮق اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨﺪم اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻐﺬﻳﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻤﻞ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ اﻹﻧـﺎرة وﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل‬ ‫واﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ وﻣﻴـﺎه اﻟﴩب‬ ‫وﻣﺤﻄﺎت اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ وإﻧﺸﺎء وﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻖ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴﺎﻧﺪة واﻤﻜﺎﺗﺐ‬

‫اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻗﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﺘﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫رﺑـﻂ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻘﻄـﺎرات‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﺧﻴﺎرا ً‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎ ً وأن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﺴـﻌﻰ‬ ‫ﺑـﻜﻞ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬـﺎ وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻤـﺰودة ﺑﺄرﻗﻰ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻖ واﻟﺨﺪﻣﺎت ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺸﺠﻴﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أن ﻋـﺪد اﻤﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗﻀﺎﻋﻒ‬ ‫إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ ،%100‬ﻟﻴﺒﻠﻎ ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﱄ ‪ 29‬ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ‪ 14‬ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ﻣﻦ ‪ 35‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ إﱃ ‪ 111‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻣـﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋـﺪد اﻤﺼﺎﻧﻊ ‪4000‬‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ‪ 1700‬ﻣﺼﻨﻊ‪.‬‬

‫‪ ٣٧‬ﻣﻘﺘﺮﺣ ًﺎ ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﻌﻮﻗﺎت ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﻴﺮة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺎرك ‪ 40‬ﺧﺒـﺮا ً وﻣﺨﺘﺼـﺎ ً ﰲ ﺣﻠﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺎش اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﺪراﺳـﺔ » ﺗﻨﻤﻴـﺔ دور‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﰲ دﻋـﻢ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ« وﻫﻲ إﺣﺪى اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﺨﻤـﺲ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻨﺎوﻟﻬﺎ ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺧـﻼل دورﺗـﻪ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ اﻤﺰﻣـﻊ‬ ‫ﻋﻘﺪﻫـﺎ ﰲ دﻳﺴـﻤﱪ ‪2013‬م‪ ،‬وﺷـﻬﺪت اﻟﺤﻠﻘﺔ‬ ‫‪ 37‬ﻣﺪاﺧﻠﺔ وﻣﻘﱰﺣـﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً ﺿﻤﻦ اﻟﺮؤى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘـﺪم ﺑﻬـﺎ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ ﺣﻠﻘﺔ اﻟﻨﻘـﺎش اﻟﺘﻲ‬

‫ﻧﻈﻤﻬـﺎ اﻤﻨﺘـﺪى ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻤﻘﺮ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪..‬وﺗﻨﺎوﻟـﺖ أﻫﻢ اﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وأﻫﻤﻴـﺔ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻬﻤﺎ ﻣﺸﺮة إﱃ وﺟﻮد‬ ‫ﻓﺠﻮة ﺑﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻟﻜﺒﺮة وﴐورة‬ ‫ﺗﻮﺣﻴﺪﻫـﺎ ﰲ أﻃﺮ وﺟﻬﺎت ﻣﺤـﺪدة ﺣﺘﻲ ﻻ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺸﺘﻴﺘﻬﺎ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫ﴐورة ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﻔﺠﻮة ﺑﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫واﻟﺼﻐﺮة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺪﻋﻢ واﻻﺳﺘﻔﺎدة اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﺤﻠﻘـﺔ اﻤﻘﱰﺣـﺎت اﻟﺘـﻲ أﺑﺪاﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﻀـﻮر ﺣـﻮل ﴐورة رﺻﺪ اﻟﺘﻐـﺮات اﻟﺘﻲ‬

‫ﺣﻠﻘﺔ ﻧﻘﺎش ﺣﻮل ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬

‫ﻳﺸـﻬﺪﻫﺎ ﻗﻄﺎع اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً واﻧﻌﻜﺎﺳـﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻪ ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﴐورة دراﺳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻮاﺗﻴﺔ‬ ‫واﻤﻨﺎخ اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻟﻨﻤﻮ وﺗﻄﻮر اﻟﻘﻄﺎع ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫ﴐورة ﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻹﺟـﺮاءات واﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻪ ﺣﻴﺚ رﺻﺪت اﻟﺪراﺳﺔ ﻧﺤﻮ ‪ 20‬ﺟﻬﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻤﺠﺎل ‪ ..‬وﻟﻔﺘﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ أن‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﺗﱰﻛﺰ‬ ‫ﺣﻮل ﻋﺎﻣﲇ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ واﻹدارة ﻣﺆﻛﺪة ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻹرﺷـﺎد ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ اﻟﺘﺴﱰ وﻣﺨﺎﻃﺮه‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻄﻮر اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫‪27‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻤﺪ َرﺟﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻮق ُﻣﻠ َﺰﻣﺔ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻣﺴﺎﻫﻤﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪ اﻻﺳﺘﺤﻮاذ واﻻﻧﺪﻣﺎج‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﺿﺤـﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ أن‬ ‫ﺻﻔﻘـﺎت اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮي‬ ‫ﺑـﻦ ﴍﻛﺎت ﻣﺪرﺟـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬أو ﺗﻜـﻮن إﺣﺪى اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺪرﺟـﺔ ﻃﺮﻓـﺎ ً ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﺗﺤﺘﻜﻢ إﱃ‬ ‫ﻻﺋﺤﺔ »اﻻﻧﺪﻣﺎج واﻻﺳﺘﺤﻮاذ« اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ‬ ‫ﰲ ‪ 38‬ﻣـﺎدة‪ ،‬وﻫـﻲ ﺿﻤـﻦ ‪ 13‬ﻻﺋﺤـﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﺻﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ إﻃﺎر ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮق اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﻮن ﻃﺮﻓﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺻﻔﻘﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ أو اﻻﻧﺪﻣﺎج‪ ،‬ﺗﺆﻛﺪ‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣـﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ أﻧﻪ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻌﺎرﺿﺔ ﻟﺼﻔﻘﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ أو اﻻﻧﺪﻣـﺎج وﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻣﺴﺘﺸـﺎرﻳﻬﺎ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻤـﺎدة ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻌـﺎرض ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﺌﺔ ذاﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﺘﺴﺎوﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ اﻟﻼﺋﺤﺔ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﻮز ﻟﻠﻌﺎرض‬ ‫)اﻟﴩﻛﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻟﻌـﺮض( أو ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻋﻠﻴﻬﺎ أو أي ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﺎرﻳﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﺒﻌﺾ اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ دون‬ ‫إﺗﺎﺣﺘﻬـﺎ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺧﻼل ﻓـﱰة اﻟﻌﺮض أو أﺛﻨﺎء دراﺳـﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺠـﻮز ﻟﻠﻌﺎرض اﻹﻋﻼن ﻋﻦ اﻟﻌﺮض‬ ‫إﻻ ﺑﻌـﺪ اﺗﺨﺎذ اﻟﺘﺪاﺑـﺮ اﻟﴬورﻳﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺳﻴﻤﺎ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻌﺮض‪ ،‬وﺗﻘﻊ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺸـﻮرة إﱃ اﻟﻌﺎرض ﺑﻬـﺬا اﻟﺨﺼﻮص‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﺸﺎره اﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﴤ ﻻﺋﺤﺔ اﻻﻧﺪﻣﺎج واﻻﺳﺘﺤﻮاذ‬ ‫ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻌﺎرض‬ ‫وﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻌـﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﺰوﻳـﺪ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻴﻬﻤﺎ ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﻜﺎﻓﻴـﺔ؛ ﻟﺘﻤﻜﻴﻨﻬـﻢ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻـﻞ إﱃ ﻗﺮار ﺳـﻠﻴﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻗﺒﻮل‬ ‫اﻟﻌﺮض أو رﻓﻀﻪ‪ ،‬وإﺗﺎﺣﺔ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﻜﺎﰲ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﻻﺗﺨﺎذ ذﻟﻚ اﻟﻘﺮار‪ ،‬وﻋﺪم ﺣﺠﺐ أي‬

‫ﻣﺘﺪاوﻟﻮن ﻳﺘﺎﺑﻌﻮن ﺣﺮﻛﺔ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺮاﻋﺎة ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ‬ ‫واﻤﻮﻇﻔﻦ واﻟﺪاﺋﻨـﻦ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﰲ إﻃـﺎر ﺿﻤـﺎن ﻋـﺪم ﺗﻌﺎرض‬ ‫اﻤﺼﺎﻟـﺢ‪ ،‬ﺗﻘـﴤ اﻟﻼﺋﺤـﺔ ﺑﺄﻧـﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﺠـﻮز ﻷي ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ‪-‬ﰲ‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ أو ﰲ أي ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻤﺘﻔﺮﻋـﺔ ﻣﻨـﻪ أو ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪-‬‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﲆ ﻗـﺮار ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻌﺮض ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻻﺋﺤـﺔ اﻻﻧﺪﻣﺎج واﻻﺳـﺘﺤﻮاذ‪،‬‬

‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﻋﻨﻬﻢ ذات ﺻﻠﺔ ﺑﺎﻟﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﻳﺠﺐ ﻋـﲆ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻟﻌـﺎرض وﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﺗﻮﺻﻴﺎت‬ ‫ﻤﺴـﺎﻫﻤﻴﻬﻤﺎ ﺑﺨﺼـﻮص أي ﻋـﺮض‪،‬‬ ‫اﻟﺘﴫف ﺑﺼﻔﺘﻬﻢ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫دون أي اﻋﺘﺒـﺎر ﻟﺤﺠـﻢ ﻣـﺎ ﻳﻤﻠﻜﻮﻧـﻪ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً أو ﻋﺎﺋﻠﻴـﺎ ً ﻣﻦ أﺳـﻬﻢ أو ﻷي‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌـﺎرض أو اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻌـﺮوض ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ .‬وﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺣﻮال‪،‬‬

‫ﺣﻘﻴﺒﺔ اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫»اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﻤﺒﺎدﻟﺔ« ﻓﻲ ﺳﻮق اﺳﻬﻢ اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣـﺎذا ﺗﻌـﺮف ﻋـﻦ »اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻤﺒﺎدﻟـﺔ« ‪Swap‬‬ ‫‪ Agreement‬اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ؟‬ ‫ﻫـﻲ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ أﻗﺮﺗﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫أﻏﺴـﻄﺲ ‪ ،2008‬ﺗﺘﻴـﺢ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ )ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ( دﺧﻮل اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ »اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻤﺒﺎدﻟﺔ« ﻓﺮﺻـﺔ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ )ﴍﻛﺎت اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ(‪ ،‬إذ‬

‫ﺗﻘﻮم ﴍﻛﺔ اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ ﺑﴩاء أﺳـﻬﻢ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻣﻊ اﺣﺘﻔﺎظ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ ﺑﻤﻠﻜﻴـﺔ ﺗﻠﻚ اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺘﻢ ﻧﻘـﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻷﺳﻬﻢ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒﻲ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺳﻴﺘﺤﺼﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﻔﻌﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﻋﺪم ﺗﻤﺘﻌﻪ ﺑﺤﻘﻮق‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ‪ ،‬إذ ﺗﺒﻘﻰ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﺪى ﴍﻛﺎت اﻟﻮﺳﺎﻃﺔ‪.‬‬ ‫ووﻓـﻖ »اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻤﺒﺎدﻟـﺔ«‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻠﻚ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻲ اﻷﺳـﻬﻢ ﺑﻞ ﺗﻜﻮن ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﺎ ﻟﻠﻮﺳـﻴﻂ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬

‫وﺣﺪة اﻟﻤﺎل و اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬

‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ أو اﻟﻌﻜﺲ‪ ،‬أو أن ﻳﻜﻮن ﻋﻀﻮا ً ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻌﺎرض وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة أو ﻣﺪﻳﺮا ً ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻋﻠﻴﻬﺎ أو اﻟﻌﻜﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛﺪ اﻟﻼﺋﺤﺔ أﻧﻪ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﻄﻠﻌـﻦ ﻋـﲆ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑـﺄي ﻋﺮض أو ﻋﺮض ﻣﺤﺘﻤﻞ‪،‬‬ ‫وﺑﺨﺎﺻـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻟﻬـﺎ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﴎﻳـﺔ‪ .‬وﻻ ﻳﺠﻮز ﻟﻬﻢ إﻃﻼع‬

‫ﻻ ﻳﺤـﻖ ﻟـﻪ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻣﻦ ﺣﻘﻪ اﻟﺘﻮزﻳﻌـﺎت اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ أو أﺳـﻬﻢ اﻤﻨﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮزﻋﻬﺎ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‪ .‬وﻳﻜﻮن أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻗﺮار ﺑﻴﻊ اﻟﺴﻬﻢ أو اﻟﴩاء ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻌﺎﻗﺪه ﻣﻊ اﻟﻮﺳﻴﻂ‪.‬‬ ‫وﺗﻬﺪف ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻸﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻏـﺮ اﻤﻘﻴﻤـﻦ ﺑﺪﺧـﻮل ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫»اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻤﺒﺎدﻟـﺔ« إﱃ زﻳـﺎدة ﻋﻤﻖ اﻟﺴـﻮق واﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻔﺎءﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣـﺆﴍ اﻧﻔﺘﺎح اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻣـﺎم اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ اﻤﺒﺎﴍة ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻋـﲆ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬

‫رأس اﻤﺎل‬ ‫ﻣﺼﻄﻠـﺢ اﻗﺘﺼﺎدي ﻳُﻘﺼﺪ ﺑـﻪ اﻷﻣﻮال واﻤﻮاد‬ ‫واﻷدوات اﻟﻼزﻣﺔ ﻹﻧﺸﺎء ﻧﺸﺎط اﻗﺘﺼﺎدي أو ﺗﺠﺎري‪،‬‬ ‫وﻳﻜﻮن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ اﻤﴩوع اﻟﺮﺑﺢ‪ .‬وﻳُﻌ ّﺪ رأس اﻤﺎل‬ ‫ﻫﻮ اﻤﺤﺮك اﻷﺳﺎﳼ ﻷي ﻣﴩوع أو ﻋﻤﻞ اﺳﺘﺜﻤﺎري‬ ‫ﻳﻬﺪف ﻟﺰﻳﺎدة اﻟﻘـﺪرة اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻷي ﺟﻬﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻜﻮّن‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت أﺳﺎﺳﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﺘﺠﺎﻧﺴﺔ ﻳﺘﻔﺮع ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ أﺷـﻜﺎل ﻓﺮﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺎت اﻟﻘﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج ﻣﺜﻞ اﻷدوات واﻤﻮاد اﻟﺨـﺎم‪ ،‬ورﺑﻤﺎ اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻟﻨﺎدرة‪ ،‬واﻤﻮاد اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻋﲆ اﻹﻧﺘﺎج‪.‬‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻟﺜﺎﺑﺖ‬ ‫ﺟﺰء ﻣﻦ رأس اﻤﺎل ﻳﻜﻮن ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫إﻧﺘﺎج ﺗﺸـﻤﻞ اﻷﺑﻨﻴﺔ واﻤﻨﺸـﺂت‪ ،‬واﻵﻻت‪ ،‬واﻷﺟﻬﺰة‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻤﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات‪ ،‬واﻤـﻮاد اﻷوﻟﻴﺔ‪،‬‬

‫إﻋﻼم اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﺗﻘﻊ وﺣـﺪة اﻤﺎل واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺿﻤﻦ اﻟﻬﻴـﻜﻞ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠـﺔ إدارة اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ‬ ‫ﺛﻼث وﺣﺪات أﺧﺮى وﻫـﻲ‪ :‬اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬واﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻤﺘﺪاوﻟـﺔ وأدوات اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ووﺣﺪة اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ .‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن‬ ‫إدارة اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﺗﺘﺒﻊ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻬﺎم وﺣﺪة اﻤﺎل واﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪ :‬ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺘﻨﺒﻴﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺼﺪرﻫﺎ ﻧﻈﺎم “ﺳﻤﺎرت” ﺑﺨﺼﻮص أي اﺷﺘﺒﺎه ﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻻﺋﺤﺔ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴﻮق ﻟﻘﻄﺎع اﻤﺎل و اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أداء‬ ‫اﻟﺴﻮق وﺗﺤﻠﻴﻞ ودراﺳﺔ اﻟﺘﺪاوﻻت ﰲ أﺳﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ‬ ‫ﻟﻘﻄﺎع اﻤﺎل و اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وإﻋﺪاد ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺣﺎﻻت اﻻﺷـﺘﺒﺎه ﰲ‬ ‫وﺟـﻮد أي ﻣﻤﺎرﺳـﺎت أو ﺗﴫﻓﺎت ﺗﺨﺎﻟﻒ ﻻﺋﺤﺔ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وإﻋﺪاد ورﻓﻊ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺴﻮق‪ ،‬وإﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻋﻦ اﻟﺴـﻮق و اﻟﺘﺪاوﻻت واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﺸﻤﻞ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ‪ :‬إﺟﺮاء اﻻﺳﺘﻔﺴﺎر اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ ﻣﻊ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺸﺘﺒﻪ ﰲ ﻣﺨﺎﻟﻔﺘﻬﻢ ﻟﻠﻮاﺋﺢ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴﻮق‪ ،‬وإﻋﺪاد ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﺪاوﻻت ﰲ اﻷﺳـﻬﻢ ﺧـﻼل ﻓﱰة اﻟﺤﻈﺮ ﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة و ﻛﺒـﺎر اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﰲ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟـﺔ‪،‬‬ ‫وإﻋـﺪاد ﺗﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻟﻨﺴـﺐ اﻟﺘﻤﻠﻚ ﻟﻜﺒﺎر اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وإﻋﺪاد ﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وإﻋﺪاد ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺗﺪاوﻻت ﴍﻛﺎت اﻟﻮﺳﺎﻃﺔ واﻷﺷﺨﺎص‬ ‫اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺗﻀﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻹدارات واﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺴـﻮق اﻤـﺎل واﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻧﻈﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻟﻮاﺋﺤـﻪ‪ ..‬ﻫﻨـﺎ زاوﻳﺔ أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﺗﺴـﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋـﲆ إﺣﺪى‬ ‫اﻹدارات ﰲ إﻃـﺎر ﺑﻨـﺎء ﻋﻼﻗـﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ ﺑﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫أو ﺑـﺄي ﻣﺴـﺄﻟﺔ ذات ﺻﻠﺔ ﺑـﻪ ﺗﻨﻄﻮي‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌـﺎرض ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻟﻌﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة أو أي ﻣـﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‪ .‬وﺗﻨﺸـﺄ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﻌـﺎرض اﻤﺼﺎﻟﺢ ﻋﻨﺪ وﺟـﻮد ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫أو اﻟﺘﺰام ﻋﻤﻞ ﺟﻮﻫـﺮي ﻟﻌﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة ‪-‬ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ أو ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍ‪-‬‬ ‫ﻳﺘﻌﺎرض )أو ﻗﺪ ﻳﺘﻌﺎرض( ﻣﻊ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﻌﺎرﺿﺔ وﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻋﻀﻮا ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺻﺪرت ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻓﱰة‬ ‫ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻻﺋﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻫﻲ »اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ«‪...‬‬ ‫ﻣﺎ اﻟﻬﺪف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻼﺋﺤﺔ؟‬ ‫ﺗﺤﺪد »ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ« ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻨﻤﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻷﺟﻬﺰة واﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ ﺗـﺪاول اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻣـﻼت اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﺗﻨﻈﻴـﻢ وﻣﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫أﻋﻤﺎل وﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺨﺎﺿﻌـﺔ ﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬

‫أي ﺷـﺨﺺ آﺧـﺮ ﻋﻠﻴﻬـﺎ إﻻ ﰲ ﺣـﺎل‬ ‫اﻟـﴬورة‪ ،‬وأن ﻳﺘﻢ إﻟﺰاﻣـﻪ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﴎﻳﺘﻬـﺎ‪ .‬وﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﻄﻠﻌـﻦ ﻋـﲆ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﴪﻳﺔ ﺑﺬل ﻣﺎ ﰲ وﺳـﻌﻬﻢ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ أي‬ ‫ﺗﴪب ﻟﻬﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪد »ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻹدراج«‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺼﻔﻘﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻮاذ أو اﻻﻧﺪﻣﺎج اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻟﻌﻤﻮم اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ﻋﻦ اﻟﺼﻔﻘﺔ اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ‪،‬‬

‫اﻟﺴﻮق اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺎح ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻏـﺮ اﻤﻘﻴﻤﻦ )ﻋﱪ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻤﺒﺎدﻟﺔ( اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻳﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺧـﻮل ﻏﺮ اﻤﺒﺎﴍ ﻟﻠﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪﻓﻊ ﺑﺄﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﻘﻴﻢ اﻟﻌﺎدﻟﺔ؛‬ ‫إذ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﻘـﻮم اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻷﺟﻨﺒـﻲ ﺑﺈﺑﺮام‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت ﻣﺒﺎدﻟﺔ ﰲ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﻘﻴّﻤﺔ ﺑﺄﻗـﻞ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻟﺔ وإﻧﻬﺎء اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻣﺒﺎدﻟﺔ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﻘﻴّﻤﺔ ﺑﺄﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﻤﻬﺎ اﻟﻌﺎدﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺴـﺎﻋﺪ ﰲ اﺳـﺘﻘﺮار اﻟﺴﻮق‬ ‫واﻟﺤـﺪ ﻣﻦ اﻤﻀﺎرﺑﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺳﻴﺴـﻬﻢ ﻫﺬا اﻟﻘﺮار ﰲ‬

‫واﻤﻮاد اﻤﺴﺎﻋﺪة‪ .‬وﺗﻨﺘﻘﻞ ﻗﻴﻤﺔ رأس اﻤﺎل اﻟﺜﺎﺑﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻊ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﺑﺼﻮرة ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻣـﻦ ﺧﻼل دورات‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻣﺘﻌﺪدة ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ أﺟﺰاء‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻬﻠﻚ رأس‬ ‫اﻤﺎل اﻟﺜﺎﺑﺖ ﻛﺎﻤﻮاد اﻷوﻟﻴﺔ واﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﻛﻠﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﻧﺘﺎج وﺗﻨﺘﻘﻞ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﻟﻠﺴﻠﻊ ﻣﺸﻜﻼً ﻗﺴﻤﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻟﺪاﺋﺮ‪.‬‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻤﺘﺤﺮك‬ ‫ﻫﻮ ﺟﺰء ﻣﻦ رأس اﻤﺎل ﻳُﺪﻓﻊ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻗﻮة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ أﺟﺮ‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺮأﺳـﻤﺎﱄ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻤﺘﺤﺮك‪.‬‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻤﻜﺘﺴﺐ‬ ‫ﻧـﻮع ﻣﻦ رأس اﻤﺎل اﻤﻨﺘﺞ ﻳﺸـﻤﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺠﺰه‬ ‫اﻤﴩوع ﻣـﻦ اﻷرﺑﺎح اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻛﺎﺣﺘﻴﺎﻃﻲ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬

‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ وإﴍاﻓﻬـﺎ ﻣﻦ ﺧـﻼل إﺻـﺪار اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ واﻟﻘﻮاﻋـﺪ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺳﻮق ﻋﺎدﻟﺔ وﻣﺴﺘﻘﺮة ﻳﺘﻤﺘﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ ﺑﻮﺿﻊ ﻣﺎﱄ ﺳﻠﻴﻢ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻠـﻢ أن ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻠـﺰم‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﺼﺪرة ﻟﻸﺳـﻬﻢ ﺑﺈﺻـﺪار ﻧﴩة‬ ‫إﺻـﺪار ﻟـﻜﻞ ﻃﺮح‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻛﻤﺎ ﻧﻌﻠـﻢ ﻫﻨﺎك‬

‫وﻫـﻲ ﻣﺤﺪدة ﰲ اﻤـﺎدة اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻼﺋﺤـﺔ‪ .‬وﻣﻦ ﺑﻦ ﻫـﺬه اﻟﺤﺎﻻت إذا ﺗﻢ‬ ‫إﺷـﻌﺎر ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺼـﺪر ﺟﺎ ّد ﺑﻮﺟﻮد ﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪة ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋـﺮض )ﻻ ﻳﺨﻀﻊ ﻷي‬ ‫ﴍط ﻣﺴﺒﻖ(‪ ،‬ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻟﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﻳﻜﻮن اﻹﻋﻼن ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ً أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺑﺸـﺄن ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮض‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻜﻮن أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻮﺿﻌﺎ ً ﻟﻠﺸﺎﺋﻌﺎت واﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬أو‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﻐﺮ ﺳـﻌﺮ أﺳـﻬﻤﻬﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 20‬ﰲ‬ ‫اﻤﺎﺋﺔ )أو أﻛﺜﺮ( ﻓﻮق أدﻧﻰ ﺳﻌﺮ ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪء اﻤﻔﺎوﺿـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ أو ﺗﻐﺮ ﺳـﻌﺮ‬ ‫أﺳﻬﻤﻬﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 10‬ﰲ اﻤﺎﺋﺔ )أو أﻛﺜﺮ( ﰲ‬ ‫ﻳـﻮم واﺣﺪ‪ .‬وﻳﻜﻮن اﻹﻋﻼن ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ً ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺑـﺪء اﻤﻔﺎوﺿـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺑﺸـﺄن ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮض ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻌﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻮﺿﻌﺎ ً ﻟﻠﺸﺎﺋﻌﺎت واﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬أو‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﻐﺮ ﺳـﻌﺮ أﺳـﻬﻤﻬﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 10‬ﰲ‬ ‫اﻤﺎﺋـﺔ )أو أﻛﺜﺮ( ﰲ ﻳـﻮم واﺣﺪ‪ ،‬ووﺟﻮد‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﻣﻌﻘﻮﻟـﺔ ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺄن ﻫـﺬا اﻟﺘﻐﺮ‬ ‫ﻧﺎﺷـﺊ ﻋـﻦ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺘـﻲ اﺗﺨﺬﻫﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎرض اﻤﺤﺘﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺔ اﻹﻋﻼن‪ ،‬ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺘﻤﻠﻚ‬ ‫أي ﻣﺸـﱰ ﻷﺳـﻬﻢ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 30‬ﰲ‬ ‫اﻤﺎﺋـﺔ )أو أﻛﺜﺮ( ﻣﻦ ﺣﻘـﻮق اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ‬ ‫ﰲ ﴍﻛﺔ ﻣﺪرﺟﺔ أﺳـﻬﻤﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق‪،‬‬ ‫أو ﻋﻨـﺪ ﻗﻴـﺎم ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﻣﺪرﺟـﺔ أﺳـﻬﻤﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﺑﺎﻟﺒﺤـﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﻋﺎرض ﻣﺤﺘﻤـﻞ )أو أﻛﺜﺮ(‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻮﺿﻌﺎ ً ﻟﻠﺸﺎﺋﻌﺎت واﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪،‬‬ ‫أو ﺗﻌﺮﺿﺖ أﺳـﻬﻢ ﺗﻠـﻚ اﻟﴩﻛﺔ ﻟﺘﻐﺮ‬ ‫ﺳـﻌﺮي ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪) %20‬أو أﻛﺜﺮ( ﻓﻮق‬ ‫أدﻧﻰ ﺳـﻌﺮ ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء أي ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬أو‬ ‫ﻟﺘﻐﺮ ﺳـﻌﺮي ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪) %10‬أو أﻛﺜﺮ(‬ ‫ﰲ ﻳﻮم واﺣﺪ‪ ،‬أو إذا ﻛﺎن ﻋﺪد اﻤﺸـﱰﻳﻦ‬ ‫اﻤﺤﺘﻤﻠـﻦ أو اﻟﻌﺎرﺿـﻦ اﻤﺤﺘﻤﻠـﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ اﻟﺘﻔﺎوض ﻣﻌﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ أوﱄ‬‫ﺣﻮل اﻟﻌﺮض‪-‬ﻋﲆ وﺷﻚ اﻟﺰﻳﺎدة ﻟﻴﺸﻤﻞ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻏﺮ ﻣﺤﺪود ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص‪.‬‬

‫ﺗﻮﻓﺮ ﺳـﻴﻮﻟﺔ ﻧﻘﺪﻳﺔ أﻛﺜﺮ ﻟﻠﺴـﻮق‪ .‬وﺗﺴﺠﻞ ﺗﻌﺎﻣﻼت‬ ‫»اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻣﺒﺎدﻟﺔ« ﻧﻤﻮا ً ﻣﻄﺮدا ً ﰲ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ ﻣﻨﺬ‬ ‫إﻗﺮارﻫﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺪﻋﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻤﺆﺳـﴘ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻮم أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ إﻃﺎر ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻛﻔﺎءة اﻟﺴـﻮق وﺗﻌﻤﻴﻘﻬﺎ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬أﺻﺪرت ﺣﺘﻰ اﻵن ‪ 13‬ﻻﺋﺤﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫ﻻﺋﺤﺔ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴﻮق‪ ،‬وﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬واﻻﻧﺪﻣﺎج‬ ‫واﻻﺳﺘﺤﻮاذ‪ ،‬وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬وﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻹدراج‪ ،‬واﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﻏﺴﻞ اﻷﻣﻮال وﺗﻤﻮﻳﻞ اﻹرﻫﺎب‪.‬‬

‫اﻟﺘﻮﺳـﻌﺎت أو اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪ .‬وﻫـﻮ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫رأس اﻤـﺎل اﻷﺻـﲇ اﻟﺬي ﻳﻤﺜـﻞ ﻣﺎ ﻗﺪﻣـﻪ اﻟﴩﻛﺎء‬ ‫أو اﻤﺴـﺎﻫﻤﻮن ﻣـﻦ أﻣـﻮال ﻋﻨﺪ ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺘﺠﺎري أو ﺧﻼل ﻓﱰة ﺗﺸﻐﻴﻠﻪ‪.‬‬

‫رأﺳﻤﺎل ﻣﻔﺘﻮح‬ ‫ﻧﻈـﺎم ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺠﻤﺎﻋـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ ﻓﻴﻪ رد‬ ‫ﺣﺼـﺺ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ أو إﺻـﺪار أﺳـﻬﻢ ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ‬ ‫أي وﻗﺖ‪ .‬وﻳﺸـﱰي اﻤﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﻌﺎدة أﺳﻬﻤﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﴩوع اﻻﺳﺘﺜﻤﺎري ﻧﻔﺴﻪ وﻟﻴﺲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﴍاء‬ ‫ﺣﺼﺔ أو ﺣﺼﺺ ﻣﻦ اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‪ .‬ذﻟﻚ ﺑﻌﻜﺲ رأس‬ ‫اﻤﺎل اﻤﻐﻠﻖ اﻟﺬي ﻳﺤﺪد ﰲ ﺑﺪﺋﻪ ﻋﺪد اﻷﻧﺼﺒﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺒﺎع وﺗُﺸﱰى ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬وﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﻧﻤﺎذج ﻋﺪﻳﺪة ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ ﺗﺘﺒﺎﻳﻦ ﺗﺒﻌﺎ ً‬ ‫ﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺒﻼد اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻤﻰ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎر أﻣﻮال ﻣﺸﱰﻛﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻤﻲ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ وﺣﺪة‬ ‫اﺋﺘﻤـﺎن‪ .‬وﺗﺘﻐﺮ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺤﺼﺔ ﰲ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات رأس‬ ‫اﻤﺎل اﻤﻔﺘﻮح ﻋﲇ أﺳـﺎس ﺳﻌﺮ اﻹﺻﺪار أو ﺳﻌﺮ رد‬ ‫اﻟﺤﺼﺔ ﻋﲆ أﺳـﺎس ﻗﻴﻤﺔ اﻷﺻﻮل اﻟﺨﺎﻟﺼﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ ﺗﻌﻜﺲ ﺟﻮدة أداء اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬

‫ﻃﺮوﺣﺎت ﻻ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ اﻹﻟﺰام ﺑﻨﴩة إﺻﺪار‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺎ ﻫﻲ؟‬ ‫ﺣـﺪدت اﻤـﺎدة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة ﻣـﻦ »ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻹدراج« اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺸﱰط ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻧﴩة إﺻﺪار‪ ،‬وﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗـﺆدي إﱃ زﻳﺎدة ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 10‬ﰲ اﻤﺌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺌﺔ أوراق ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺳـﺒﻖ إﺻﺪارﻫﺎ‪ ،‬واﻷﺳﻬﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮ ﱠزع ﻋﲆ ﺣﻤﻠﺔ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺪرﺟﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﻣﻦ أﺳـﻬﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إﺻﺪار ﻋﻼوة‬ ‫أو إﺻﺪار رﺳـﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎﻃﻴـﺎت ا ُﻤ ْ‬ ‫ﺼﺪِر أو‬ ‫أرﺑﺎﺣﻪ دون أن ﻳﺴﺪد اﻤﺴﺎﻫﻤﻮن اﻟﺤﺎﻟﻴﻮن أي‬

‫ﻣﺪﻓﻮﻋﺎت ﻟﻠﻤ ْ‬ ‫ُﺼﺪِر ﻟﻘﺎء اﻷﺳﻬﻢ اﻤﻮزﻋﺔ‪.‬‬

‫رأﺳﻤﺎل ﻣﻐﻠﻖ أو رأﺳﻤﺎل ﺛﺎﺑﺖ‬ ‫ﻧﻮع ﻣـﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﻳﺘﻤﻴـﺰ ﺑﺜﺒﺎت‬ ‫ﻋﺪد اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬وﻣﻦ اﻟﻨﺎدر أن ﺗﺆﺳﺲ ﺣﺼﺺ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﻌﺪ إﻧﺸـﺎء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ .‬وﻻ ﺗﺮد‬ ‫ﺣﺼﺔ أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻻ ﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ رد ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ‬ ‫رأس اﻤﺎل وﻻ ﻋﲆ ﻫﻴﺌـﺔ أوراق ﻣﺎﻟﻴﺔ أو ﺿﻤﺎﻧﺎت‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻨﻔﺾ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫وإﻧﻤـﺎ ﻳﺒﻘﻰ رأس اﻤﺎل ﻳﻌﻤﻞ إﱃ أن‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ .‬وﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺸﱰي ﻣﺴﺎﻫﻢ ﻧﺼﻴﺒﺎ ً ﰲ‬ ‫رأس اﻤﺎل ﻣﻦ اﻟﺴﻮق أو ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﻤﺴﺎر أو ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ آﺧﺮ‪.‬‬

‫أرﻏـﺐ ﰲ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻟﻠﻮاﺋـﺢ اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﺻﺪرﺗﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ؟‬ ‫ﻳﻤﻜﻨـﻚ ﻣﻄﺎﻟﻌـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻠﻮاﺋـﺢ اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﺻﺪرﺗﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻪ ﺗﻢ ﺣﺘﻰ اﻵن إﺻﺪار‬ ‫‪ 13‬ﻻﺋﺤـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ‪ :‬ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪،‬‬ ‫وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﻮﻛﻤـﺔ اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬واﻹدراج واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﺪﻣﺎج واﻻﺳﺘﺤﻮاذ‪.‬‬


‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫»زﻳﻦ« ﺷﺮﻳﻚ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت ﻓﻲ اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫Œ‬ ‫ﺗﺸـﺎرك »زﻳـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﻛﴩﻳـﻚ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻷول ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻔﺘﺘﺤﻪ وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻨﺎء‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬‬

‫ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ ‪ 11-9‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎرس‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﴩﻛﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻘﺪم ﺧﺪﻣـﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﻟﻠﻤﺘﺤﺪﺛﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻮﻓﺮﻫـﺎ أﺣﺪث‬ ‫أﺟﻬـﺰة اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻤـﺰودة ﺑﴩاﺋﺢ‬

‫اﺗﺼـﺎل‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺘﺘﻴـﺢ ﻟﻬﻢ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﺷـﺒﻜﺔ »زﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« اﻷﺣﺪث‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻴّﻨـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ أن اﻤﺆﺗﻤـﺮ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ واﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻣﻦ‬

‫‪28‬‬

‫ﺧﻼل إﻃﻼﻋﻬﻢ ﻋﲆ آﺧﺮ اﻤﺴـﺘﺠﺪات ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨـﺺ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﺳﻴﺸـﻬﺪ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﺘﺤﺪﺛـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﻦ ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ إﻗﺎﻣـﺔ ﻋـﺪة ورش ﻋﻤـﻞ‪ ،‬وﻗـﺪ‬ ‫ﺣﺮﺻﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻋﲆ ﺣﻀﻮر ﻋﺪ ٍد‬

‫ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻤﺪرﺑﻦ واﻤﺘﺪرﺑـﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻠﻘﺎء‪،‬‬ ‫وﺗﺜﺒﻴﺖ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت »زﻳﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« أن ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻷول ﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺗﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ‬

‫إﻳﻤﺎﻧﻬـﺎ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻫـﺬه اﻤﺆﺗﻤـﺮات اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻓـﺮ آﺧـﺮ ﻣﺎ ﺗﻮﺻـﻞ إﻟﻴـﻪ اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫واﻟﺨـﱪاء ﰲ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﻤﺪرﺑﻦ‬ ‫واﻤﺘﺪرﺑـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﺛﺮاء اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻤﻌﺮﰲ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﻛﺎﺋﺰ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻤﺴﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻣﻴﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻣﺮﻳﻜﻲ اﺳﺒﻖ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑـﻦ ﻃﻼل ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫ﴍﻛﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﺑـﻦ ﻃـﻼل اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻖ ﺟﻴﻤـﺲ ﺑﻴﻜـﺮ‪ ،‬واﻟﴩﻳـﻚ اﻷول‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ ﺑﻴﻜـﺮ ﺑﻮﺗﺲ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ واﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﺨـﺮي ﻤﻌﻬـﺪ ﺟﻴﻤﺲ ﺑﻴﻜـﺮ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫راﻳﺲ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻣﻌﻬﺪ ﻫﻮارد‬ ‫ﻫﻴﻮز اﻟﻄﺒﻲ‪ .‬وراﻓﻖ اﻟﺴـﻴﺪ ﺟﻴﻤﺲ ﺑﻴﻜﺮ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺪ أﻧﺪرو ﺑﻴﻜـﺮ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻳﻚ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻜﺮ ﺑﻮﺗﺲ واﻟﺴﻴﺪ ﺳﺘﻴﻔﻦ ﻣﺎﻳﻠﺰ‪ ،‬ﴍﻳﻚ‬ ‫ورﺋﻴﺲ إدارة اﻟﻐﺎز اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﻤﺴﺎل‪ ،‬ﺑﻴﻜﺮ‬

‫ﺑﻮﺗﺲ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺣـﴬ اﻟﻠﻘﺎء ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫وﻟﻴﺪ ﻋﺮب ﻫﺎﺷﻢ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫روﺗﺎﻧﺎ اﻟﺘﻲ ﻳﺮأﺳـﻬﺎ اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‪ ،‬وﺷﺎدي‬ ‫ﺻﻨـﱪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي واﻤﺪﻳﺮ اﻤﺎﱄ ﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ وﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫وﻫﺒـﻪ ﻓﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي اﻷول‪،‬‬ ‫وإدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت واﻹﻋﻼم‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻬﻠﺔ‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻨﱪ اﻤﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪ ،‬وإﻧﺘﺼﺎر اﻟﻴﻤﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‪ ،‬إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫وﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻞ اﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪ .‬وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻠﻘﺎء‪،‬‬ ‫رﺣـﺐ اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﺎﻟﺴـﻴﺪ ﺟﻴﻤﺲ ﺑﻴﻜﺮ‬

‫واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓﻖ‪ ،‬وﺗﻨـﺎول اﻟﻄﺮﻓـﺎن ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻮاﺿﻴـﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻢ ﻛﻼً ﻣـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨـﺎوﻻ ﻣﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻄـﺮق اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪور اﻟﺤﻴﻮي ﻟﺘﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﺑﻦ اﻟـﴩق واﻟﻐﺮب‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻓﻘـﺪ أﺛﻨﻰ اﻟﺴـﻴﺪ ﺟﻴﻤـﺲ ﻋﲆ دور‬ ‫ﺳـﻤﻮه اﻟﺮاﺋﺪ ﰲ ﺑﻨﺎء ﺟـﴪ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎرات‪ ،‬ﻛﺬﻟـﻚ دور ﺳـﻤﻮه اﻟﺒﺎرز ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﺳﺒﻞ اﻟﺘﻔﺎﻫﻢ واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ أﺛﻨﺎء ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻣﻊ ﺟﻴﻤﺲ ﺑﻴﻜﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»اﻟﻌﻴﺴﻰ« ﺗﻌﻠﻦ ﻋﻦ ﺣﻠﻮل ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻌﻤﻼء ﺳﻴﺎرات ﻧﻴﺴﺎن‬

‫ﻧﻴﺴﺎن أورﻓﺎن ‪2013‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻋﻠﻨـﺖ ﴍﻛـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﻌﻴـﴗ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻣﺒﻴﻌـﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﻮﻓـﺮ ﺣﻠﻮل‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻌﻤـﻼء اﻷﺳـﺎﻃﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﺎرات ﻧﻴﺴـﺎن ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﻠـﻮﻻ ً ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﺟﻤﻴـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫ﻋﻤﻼء اﻷﺳﺎﻃﻴﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻤﻞ ﺗﻮﻓﺮ ﻗﻄﻊ ﻏﻴﺎر‬ ‫أﺻﻠﻴـﺔ وﻣﺮاﻛـﺰ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬

‫إﱃ ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‪ ،‬وﻣﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ .‬وﻗﺎل رﻳﺎض ﺟﻮﻫﺮ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ اﻟﻌﻴـﴗ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات »إن ﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ‬ ‫إﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﴍﻛﺔ اﻟﻌﻴﴗ ﻟﻠﺴﻴﺎرات اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﻌﻤـﻼء اﻷﺳـﺎﻃﻴﻞ واﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺗﻮﻓـﺮ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﻮﻓﺮ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻛﺒﺮة وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻴﺎرات ﻧﻴﺴـﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺒﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬

‫»اﻟﻤﺮاﻋﻲ« ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ ﻟﻘﺎء اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺘﻐﺬوي اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺖ ﴍﻛـﺔ اﻤﺮاﻋـﻲ ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ اﻟﺴـﻨﻮي اﻟﺮاﺑـﻊ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان‬ ‫»اﻟﺘﺜﻘﻴـﻒ اﻟﺘﻐﺬوي اﻟﺼﺤـﻲ ‪ ..‬ﻣﺆﴍات‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺎت« ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن وﻛﻴـﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺤﻤﻴـﴤ اﻓﺘﺘـﺢ‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء واﻤﻌﺮض اﻟﺘﻮﻋـﻮي واﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮي‬ ‫اﻤﺼﺎﺣـﺐ ﻟـﻪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻔﻨـﺪق اﻟﺨﺰاﻣـﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ .‬وﻳﻬـﺪف اﻟﻠﻘـﺎء إﱃ ﺗﺴـﻠﻴﻂ‬

‫اﻟﻀﻮء ﻋﲆ دور اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺘﻐﺬوي اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﰲ ﺧﻔﺾ ﻣﻌﺪﻻت اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺄﻣﺮاض ﺳـﻮء‬ ‫اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ وﻣﺆﴍات ﺗﺤﺴـﻦ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻐﺬوﻳـﺔ اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت ﻏـﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑـﻦ ﻓﺌـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘﻐﺬوﻳﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺘﻐﺬوي‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺼﺤﻲ اﻟﺘﻐﺬوي ﺑﻦ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺷـﺎرﻛﺖ اﻤﺮاﻋﻲ ﰲ اﻤﻌﺮض اﻤﺼﺎﺣﺐ‬

‫ﻟﻠﻘـﺎء ﺑﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﺠـﺎت واﻟﻨـﴩات‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺿﺢ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐـﺬاء اﻟﺴـﻠﻴﻢ ودوره ﰲ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ‬ ‫ﺻﺤﺔ اﻷﺑﺪان ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ .‬وﺗﻄﺮح اﻤﺮاﻋﻲ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﻮاق ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺗﻤﺘﺎز ﺑﺠـﻮدة وﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﻏﺬاﺋﻴـﺔ ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﻠﻴﺐ وﻣﺸـﺘﻘﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﻠﻴـﺐ ﻳﻌـﺪ ﴐورﻳـﺎ ً ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ‬ ‫ﻧﻈﺎم ﻏﺬاﺋﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ وﻣﺘﻮازن‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻤﺪ‬ ‫اﻟﺠﺴـﻢ ﺑﻌﻨـﺎﴏ ﻏﺬاﺋﻴﺔ أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻨﻤﻮ‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻧﻈﺎم ﻣﻨﺎﻋﺔ ﻗﻮي‪.‬‬

‫ﱢ‬ ‫اﻟﻤﺒﻜﺮ«‬ ‫ﻳﺜﻤﻨﻮن »اﻟﺘﺨﺎرج‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮون ﱢ‬ ‫ﻟﺼﻨﺪوق »ﻣﻴﻔﻚ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل« اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ »ﻣﻴﻔـﻚ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل«‪،‬‬ ‫ﻣﺎﻟـﻚ ﺳـﻮق ﴍق اﻟﻌﻘـﺎري‪،‬‬ ‫و»ﺻﻨﺪوق ﻣﻴﻔﻚ« ﺳﻮق ﴍق‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺼﻔﻴﺔ اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﺑﻨﺠﺎح ﻓـﺎق اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻌﺎﺋﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺘﺨﺎرج ﺑﻠﻎ ‪ ،%140‬ﻗﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫إﻏـﻼق اﻟﺼﻨـﺪوق وﺗﺼﻔﻴﺘـﻪ‬ ‫اﻤﻘﺮر ﰲ ﺷﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ ‪.2013‬‬ ‫وﺗﻠﻘـﺖ »ﻣﻴﻔـﻚ ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل«‬ ‫اﻟﺸـﻜﺮ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﺻﻨﺪوق ﻣﻴﻔﻚ ﺳـﻮق ﴍق‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬ﻣﺜﻤّ ﻨـﻦ ﻟﻠﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﻬـﺎ وﺣﺮﺻﻬـﺎ ﻃـﻮال‬

‫ﺳـﻨﻮات اﻻﻛﺘﺘـﺎب ﻋـﲆ أدق‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺘـﻲ أدت إﱃ ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻤـﺮدود‬ ‫اﻤﺠﺰي ﻤﺴـﺘﺜﻤﺮي اﻟﺼﻨﺪوق‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ ﺳـﻮق ﴍق‪ ،‬أﻛـﱪ‬ ‫وأﺣـﺪث ﺳـﻮق ﻣﻔﺮوﺷـﺎت‬ ‫ﻣﻔﺘﻮح ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫‪ 120‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺴـﻜﺎن اﻤﺘﺰاﻳﺪة‬

‫ﰲ ﻣﻮﻗﻌﻪ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ اﻤﻄﻞ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋـﺮي اﻟﴩﻗﻲ‬ ‫ﻣﺨﺮج ‪ ،17‬اﻟـﺬي ﻳﻀﻢ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻧﻮاع اﻤﻔﺮوﺷﺎت‪ ،‬واﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻷﺳـﻤﺎء‬ ‫واﻟﻌﻼﻣـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻷﻫـﻢ ﻣﺤـﻼت‬ ‫اﻤﻔﺮوﺷـﺎت واﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ أﻧﻮاﻋﻬﺎ ﻣﻨﺬ‬

‫وﻟﺪﻳﻨـﺎ إدارة ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﴍﻛـﺔ اﻟﻌﻴـﴗ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﻣﻜﺮﺳﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻷﺳـﺎﻃﻴﻞ‪ ،‬ﺗﻘﻮم‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴﺎر وﺧﺪﻣﺎت ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺒﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻗﻤﻨﺎ ﺑﺘﻮﻓﺮ ﺧﺪﻣﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻻﺗﺼﺎل ﻟﻠﺮد‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻔﺴﺎرات اﻟﻌﻤﻼء ﻋﱪ اﻟﺮﻗﻢ اﻤﻮﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﻘﺘـﴫ ﻋﻤﻠﻨـﺎ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ إﻧﻨﺎ ﺣﺮﺻﻨﺎ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟﻌﻤﻼﺋﻨـﺎ ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻘـﺮار اﻷﻣﺜﻞ‪،‬‬

‫اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﰲ ﺟﻤـﺎدى اﻵﺧـﺮ‬ ‫‪1433‬ﻫــ‪ ،‬اﻤﻮاﻓـﻖ ﻣﺎﻳـﻮ‬ ‫‪2012‬م‪ ،‬وﻳﻮﻓـﺮ ﺳـﻮق ﴍق‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﻛﺎﻓـﺔ اﻷذواق‬ ‫واﻤﻴﺰاﻧﻴـﺎت ﰲ ﻣـﻜﺎن واﺣـﺪ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺼﻤﻤـﺔ ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻔﻨـﺎدق‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ووﺟـﻮد اﻤﻄﺎﻋـﻢ‬ ‫واﻤﻘﺎﻫـﻲ‪ .‬وﺣﺮﺻـﺖ »ﻣﻴﻔـﻚ‬ ‫ﻛﺎﺑﻴﺘـﺎل« ﻣﺎﻟﻚ اﻟﺼﻨﺪوق‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أن ﺗﻮﻓـﺮ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺗﺴـﻮق ﻓﺮﻳﺪة‬ ‫وﻏـﺮ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ ﺗﺤـﺖ ﺳـﻘﻒ‬ ‫واﺣﺪ ﰲ أﻛﱪ ﺳﻮق ﻣﻔﺘﻮح ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﺮوض ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻜﻞ ﺳـﻴﺎرات ﻧﻴﺴﺎن‬ ‫ﺗﻮﺿـﺢ اﻤﺰاﻳـﺎ وﻧﻮﻋﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺨﺪام واﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ وﻓﻖ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻌﻤـﻼء‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸـﻮرة اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘـﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﻴـﴪ ﻟﻠﺘﻘﺴـﻴﻂ إﺣـﺪى ﴍﻛﺎت ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﻌﻴﴗ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻋﺪة أﻧﻈﻤﺔ ﻟﻠﺘﻘﺴﻴﻂ ﻟﻴﺨﺘﺎر ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻨﺎﺳﺒﻪ ﻋﱪ أﻗﺴﺎط ﻣﻴﴪة«‪.‬‬

‫»ﻃﻴﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« ﻣﻮزع ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻟﻠﻨﺸﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﺟﻮﺟﻞ‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ ﴍﻛﺔ »ﻃﻴـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« ﻋﲆ‬ ‫اﻋﺘﻤﺎد ﺗﻮزﻳﻊ وﻧـﴩ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت »ﺟﻮﺟﻞ«‬ ‫ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻤﻮﺟـﺐ ﻫـﺬا اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﺑـﺎت ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻤﻜـﻦ ﻟﻠﴩﻛﺔ ﺗﻮﻓﺮ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬

‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت ﺟﻮﺟﻞ ﻣﺜـﻞ )إدارة‬ ‫اﻻﻧﺘﺸﺎر‪ ،‬واﻹﻋﺪاد اﻟﻔﻨﻲ‪ ،‬وﻧﻘﻞ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﺪرﻳـﺐ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‪ ،‬وﺗﻜﺎﻣـﻞ اﻟﻨﻈﻢ‪،‬‬ ‫وﺧﺪﻣـﺎت اﻟﺪﻋـﻢ«‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮة‬ ‫ﻣﻦ »ﻃﻴﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ« اﻧﺴـﺠﺎﻣﺎ ً ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻪ‬

‫اﻟﴩﻛـﺔ ﻟﻨـﴩ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻋـﻲ ﺑﻬـﺬه اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﻔـﻒ ﻋـﻦ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ ﻋﻨـﺎء اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺮﺧ َ‬ ‫ﺼﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬

‫»وول ﺳﺘﺮﻳﺖ إﻧﺠﻠﺶ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‬ ‫ﺗﺤﺼﺪ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤ Œﻴﺰ ﻛﺄﻋﻠﻰ ﻧﻤﻮ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ ﻣﻌﺎﻫـﺪ وول ﺳـﱰﻳﺖ‬ ‫إﻧﺠﻠـﺶ ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋـﲆ ﺟﺎﺋـﺰة أﻋـﲆ‬ ‫ﻧﻤـﻮ وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ وﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وأوروﺑﺎ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ اﻻﺣﺘﻔﺎل اﻟﺴﻨﻮي اﻟﺬي أﻗﻴﻢ‬ ‫أﺧـﺮا ً ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻟﺸـﺒﻮﻧﺔ ﺑﺎﻟﱪﺗﻐﺎل‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺴـﻠﻢ اﻤﻬﻨﺪس ﺳﻬﻞ ﺣﻔﻈﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤﻌﺎﻫـﺪ وول‬ ‫ﺳـﱰﻳﺖ إﻧﺠﻠـﺶ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬درع‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ ﺑﺤﻀـﻮر ﺟﻤﻴـﻊ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻻﻣﺘﻴﺎز ﻤﻌﺎﻫﺪ وول ﺳﱰﻳﺖ إﻧﺠﻠﺶ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ دول اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮزﻳـﻊ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﻮاﺋـﺰ ﻤﺠﺎﻻت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣﺜـﻞ‪ :‬اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺒﻴﻌـﺎت‪ ،‬واﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ‪ .‬وأوﺿـﺢ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺳـﻬﻞ ﺣﻔﻈـﻲ‪ ،‬اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤﻌﺎﻫـﺪ وول ﺳـﱰﻳﺖ‬ ‫إﻧﺠﻠـﺶ ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬ﻧﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻟﻔﺨـﺮ‬ ‫ﻟﺤﺼﻮﻟﻨﺎ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﺴـﻨﻮي‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺆﻛـﺪ ﻧﺠﺎح اﻟﺨﻄـﻂ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬

‫إدراﺟﻬـﺎ ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺗﺪﻋﻴـﻢ ﻗﻮاﻋـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻌﺎﻫﺪﻧـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﻛﺴـﺒﺘﻨﺎ‬ ‫ﺛﻘﺔ ﻋﻤﻼﺋﻨﺎ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻠﻬﻢ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪورات اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺟﻮدة‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ ﺑﺎﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺒﻨﱠـﻰ ﻣﻨﻬﺠـﺎ ً ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺪﻣـﺞ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋـﻦ اﻟﻨﻬـﺞ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‬ ‫اﻤﺘﺒﻊ‪ ،‬ﻫـﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻷرﻳﺤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﺮوﻧﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺪ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻣﻘﻴﺪا ً ﺑﻮﻗﺖ ﻣﻌﻦ‬ ‫أو ﻣﻠﺘﺰﻣﺎ ً ﻣـﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﺧﺮى ﻟﺒﺪء‬ ‫اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﻬﻨﺪس ﺳﻬﻞ ﺣﻔﻈﻲ‪:‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺳـﺎﻋﺪ ﻫﺬا اﻷﺳـﻠﻮب اﻤﺒﺘﻜﺮ ﰲ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻤﺮوﻧﺔ إﱃ اﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻤﻌﺎﻫﺪ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وأﺳـﻬﻢ ﰲ اﻟﻨﻤﻮ اﻤﻀﻄﺮد ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﺘﻲ أﻛﺴﺒﺘﻬﺎ اﻟﺸﻬﺮة‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﱠ‬ ‫أﻫﻠﻨﺎ إﱃ ارﺗﻴﺎد آﻓـﺎق اﻟﺘﻤﻴﺰ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫وﺷﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وأوروﺑﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ وول ﺳﱰﻳﺖ )اﻟﴩق(‬

‫»ﻧﺎدك« ﺗﺨﺘﺘﻢ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻌﺮض دﺑﻲ ﻟﻏﺬﻳﺔ‬

‫ﺟﻨﺎح ﻧﺎدك ﰲ ﻣﻌﺮض اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻟﻸﻏﺬﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺧﺘﺘﻤﺖ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ )ﻧـﺎدك( أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻟﻸﻏﺬﻳـﺔ )ﺟﻠﻔـﻮد( ‪2013‬‬ ‫واﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ دﺑـﻲ وﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤـﺪان ﺑﻦ راﺷـﺪ آل ﻣﻜﺘﻮم‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ ﺣﺎﻛـﻢ دﺑـﻲ وﺑﺘﻤﺜﻴﻞ رﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫دﺑـﻲ ﻣﺜﱠﻠﻬـﺎ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﻘﻨﺼـﻞ ﺳـﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﺑﺪﻋـﻮة ﻣـﻦ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﺎﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺗﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﻛـﱪ اﻤﻌـﺎرض اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻤﺼﻨﻌـﻲ‬ ‫اﻟﻐـﺬاء‪ ،‬ﺷـﺎرك ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 4200‬ﻋـﺎرض ﻳﻤﺜﻠـﻮن ‪ 100‬دوﻟـﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫ﻧـﺎدك ﰲ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ أن ﺗﻜـﻮن ﻣـﻦ‬ ‫أﻛﺜـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرب ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻐﺬاء ﻳﻌﻜﺲ ذﻟﻚ ﻣﺪى اﻹﻗﺒﺎل‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﻋﲆ ﺟﻨـﺎح اﻟﴩﻛﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬

‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ وﻛﺒﺎر اﻤﻮردﻳـﻦ واﻟﺰوار‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻤﺎ ﺗﻮﻟﻴﻪ ﻧﺎدك ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﻎ ﰲ‬ ‫ﺗﺄﻣﻦ وﺗﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻣﺘﻼﻛﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫واﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻟﻐـﺬاء‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻌـﺪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻟﺪول اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺔ‬ ‫واﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻠﻐﺬاء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻜـﺲ ﻣـﺪى أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﻤﺜﻞ ﻫـﺬا اﻟﺤﺪث‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻛﻞ ﻋﺎم ﻟﺘﻌﻜﺲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت ﻟﻨـﺎدك ﻛﴩﻛـﺔ وﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻋﻤﻼﻗﺔ وﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻐﺬاء‬ ‫ﺗﺘﻔﻮق ﻣـﻦ ﺧﻼل أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛـﱪى اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺆﻛـﺪ ﻣـﺪى اﻹﻗﺒـﺎل اﻟﻜﺒﺮ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﻮردﻳـﻦ واﻤﻨﺘﺠـﻦ ﻟﻬـﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻊ ﻧﺎدك ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻌﺮض‪.‬‬


‫اﻟﺼﻌﺐ‪ :‬اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ أﺑﻌﺪت‬ ‫اﻟﺸﻌﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ‬ ‫أوﺿـﺢ اﻟﺸـﺎﻋﺮ واﻟﻨﺎﻗـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺼﻌﺐ أن وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼـﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺳـﺒﺒﺎ ً رﺋﻴﺴـﺎ ً ﰲ اﺧﺘﻔـﺎء ﺻﻔﺤﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﻣﻦ اﻟﺼﺤـﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺼﻌﺐ‪ ،‬ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫إﺣﻴﺎﺋﻪ أﻣﺴﻴﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ أﻗﺎﻣﻬﺎ اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ‬ ‫ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ أﺑﻬﺎ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪» :‬ﻳﻮﺗﻴـﻮب« ﻣﺜﻼ أﺻﺒـﺢ ﻳﻌﻮﺿﻚ ﻋﻦ أي‬

‫أﻣﺴـﻴﺔ ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺣﻀﻮرﻫﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻤﻨﺘﺪﻳـﺎت أﺻﺒﺤﺖ ﻃﺮﻳﻘﺎ ﺳـﻬﻼ ﻟﻠﻨﴩ‪ ،‬وﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ أﻛﱪ ﻟﻠﻨﴩ‪ ،‬وأن أﻏﻠﺐ اﻟﺸـﻌﺮاء اﻛﺘﻔﻮا‬ ‫ﺑﻤﻮاﻗـﻊ ﻟﻬﻢ ﻋﱪ اﻤﻨﺘﺪﻳﺎت‪ ،‬وﻟﻢ َ‬ ‫ﻳﺒﻖ إﻻ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫واﺣﺪة ﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﺨﺪم اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻳﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻛﺘﺎﺑـﺔ ﻧﺼﻮﺻﻪ‪ ،‬أﺷـﺎر اﻟﺼﻌﺐ إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﺤﺎول ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻨﺼﻮص اﻟﺴـﻬﻠﺔ‪ ،‬وﺑﺒﺴﺎﻃﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻲ ﺗﺼـﻞ إﱃ أﻛﱪ ﴍﻳﺤﺔ ﻣﻤﻜﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺒﻲ اﻟﺸﻌﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ‪.‬‬

‫أﻗـﺎم اﻤﻨﺘـﺪى اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻓـﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺄﺑﻬﺎ ﻣﺴﺎء‬ ‫أول ﻣـﻦ أﻣﺲ اﻷﺣﺪ أﻣﺴـﻴﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫واﻟﻨﺎﻗﺪ اﻤﻌـﺮوف ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻌﺐ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان اﻟﻨـﺺ اﻟﺸـﻌﺮي اﻟﺸـﻌﺒﻲ ـ اﻟﺼﻮرة‬ ‫واﻟﺨﻴـﺎل‪ ،‬وأدار اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻋﺮ واﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫اﻤﻌـﺮوف أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻴـﺎف ﺑﻘﺮﻳـﺔ اﻤﻔﺘﺎﺣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻗﻴﻤﺖ اﻷﻣﺴﻴﺔ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻤﻔﺘﺎﺣﺔ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »اﻟﻨﺺ اﻟﺸﻌﺮي اﻟﺸﻌﺒﻲ‪ ..‬اﻟﺼﻮرة‬

‫واﻟﺨﻴﺎل«‪ ،‬وأدارﻫﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻴﺎف‪.‬‬ ‫وأﻟﻘـﻰ اﻟﺼﻌـﺐ ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ‬ ‫ﻧﺼﻮﺻـﻪ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺤﺪث‬ ‫ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺼﻮرة واﻟﺨﻴﺎل ﰲ اﻟﻨﺺ اﻟﺸـﻌﺮي‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ‪ ،‬ودورﻫـﺎ ﰲ ﺗـﺮك ﺑﺼﻤـﺔ ﰲ اﻟﻨـﺺ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮي‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻌﺮﺿﺎ ً ﻋﺪدا ً ﻣﻦ رﻣﻮز اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫اﻤﻌﺎﴏﻳـﻦ ﻣﻤـﻦ اﻫﺘﻤـﻮا ﺑﻌﻨـﴫي اﻟﺼﻮرة‬ ‫واﻟﺨﻴـﺎل ﰲ ﻧﺼﻮﺻﻬـﻢ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬واﺳﺘﺸـﻬﺪ‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ أﺑﻴـﺎت اﻷﻣﺮ اﻟﺮاﺣﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ وﺷﻌﺮاء آﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬

‫اﻟﺼﻌﺐ ﻳﻠﻘﻲ إﺣﺪى ﻗﺼﺎﺋﺪه ﺧﻼل اﻷﻣﺴﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺠﺎﻧﺒﻪ اﻟﻌﻴﺎف )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ« ﺗﺘﺠﻪ‬ ‫إﻟﻰ اﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ واﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺒﺪأ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻟﱰﺟﻤﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ إﱃ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر ﻧﻘﻞ ﺗﺠـﺎرب اﻟﻨﻬﻀـﺔ واﻟﺘﻘﺪّم‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﺮﻓﺘﻬﺎ ﻫﺬه اﻟﺒﻠﺪان اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﱰﺟﻤﺔ ﺿﻤـﻦ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﴩوع اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ »ﺣﻀﺎرة واﺣﺪة«‪،‬‬

‫اﻟـﺬي ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﺑﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‪،‬‬ ‫واﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ﺗُﻄﻠـﻖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎ‬ ‫إﺻﺪار ﻟﻬـﺎ ﻣﱰﺟ ٍﻢ ﻣﻦ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‬ ‫أﺣـﺪث‬ ‫ٍ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻦ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ أﻃﻠﻘﺖ ﻫﺬا اﻤﴩوع ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﻦ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺪﻧﺎن اﻟﺒﻮﻗﺮي‪،‬‬

‫وﺻـﺪرت اﻷﻋـﺪاد اﻷوﱃ ﻣﻨـﻪ ﺿﻤـﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫اﻹﺻﺪاراﻟﺸـﻬﺮيﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ»ﻣﻌﺎرف«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬إن »ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرة ﺳﺘُﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻫﺪاف اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﻨـﴩ ﻗﻴـﻢ اﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌـ ّﺮف ﻋـﲆ ﻣﻌﺎرف‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ وﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳـﻒ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﱰاث‬ ‫اﻷﻣّ ﺔ وﻣﺴﺎﻫﻤﺘﻬﺎ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ«‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫ﺧﻮﺟﺔ ﻟـ |‪ :‬اﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﺑﺄﺻﺤﺎب اﻟﺸﻬﺎدات »اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ« ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﻘﻒ ﻋﻠﻰ آﺛﺎر »ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ«‬ ‫ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺋﺰ‪ ..‬وﺳﻨﻤﻨﻊ اﻟﻤﺪوﱠ ﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮض أﺳﻤﺎءﻫﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫وﻗﻒ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﻋـﲆ آﺛﺎر ﺑﻠـﺪة ﻣﻨﻔﻮﺣـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘـﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ .‬وﻣﺮ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺠﺰء ﻣﻦ اﻷﺳـﻮار‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺟﻨﻮﺑﻬـﺎ‪ ،‬واﻤﺴـﻤﻰ ﺑـﺮج »أم‬ ‫اﻟﻜﻼب«‪ ،‬اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ ﻗﴫ اﻟﻌﻔﺴـﺔ‪ .‬وﻫﺬا اﻟﱪج واﻟﺴـﻮر‬ ‫اﻟﺒﺎﻗـﻲ ﻣﻨﻪ ﻳﻤﺘﺪ ﺷـﻤﺎﻻ ً ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﺄﺳـﻮار ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﺗﺠـﻪ ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ إﱃ اﻤﺮﻗـﺐ اﻟﺬي ﻳﺴـﻤﻰ »ﻛﻠﻴﺐ‬ ‫ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ«‪ ،‬وﻳﻘﻊ ﰲ أﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ ﺑﺎﻟﺒﻠﺪة‪ ،‬وﻣﻨﻪ ﻳﺸﺎﻫﺪ اﻤﺮء‬

‫واﺟﻬﺔ اﻤﺪوﻧﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫رﻓـﺾ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﺘﺸﻬﺮ ﺑﺄﺳـﻤﺎء ﺗﺪور ﺣﻮﻟﻬﺎ اﻟﺸﻜﻮك‬ ‫ﺣـﻮل ﴍاﺋﻬـﻢ ﺷـﻬﺎدات ﻋﻠﻴـﺎ وﻫﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻧـﴩ أﺳـﻤﺎءﻫﻢ ﰲ ﻣﺪوﻧﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎﺣﺐ‪ ،‬ﺣﻤﻠﺖ اﺳـﻢ »ﻗﺎﺋﻤﺔ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴـﺔ ﻟﺪرﺟﺘـﻲ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة«‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ أﻧـﻪ ﻻﻳﺠـﻮز اﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺄي‬ ‫ﺷـﺨﺺ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وإن ﻛﺎن اﻤﺴـﺆول ﺣﺼﻞ ﻋﲆ‬

‫ﺷﻬﺎدة ﻣﺰورة ووﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻻ أواﻓﻖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﴫف إﻃﻼﻗـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻳﻌﺪ ﺗﺸﻬﺮا ً وﻻ ﻳﺠﻮز‪ ،‬وأن وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ ﻫﻲ ﻓﻘـﻂ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻣﻮر واﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﺧﻮﺟـﺔ أﺻﺤـﺎب اﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ أﻣﺮ ﺷـﺎﺋﻊ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻮاﻓـﻖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻌﻘـﻞ وﻻ اﻤﻨﻄـﻖ وﻻ اﻟﻀﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺗﴫﻓﺎﺗﻬﻢ ﺧﻄﺮة‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻳﺸﺪد‪ ،‬ﻣﺮة‬ ‫أﺧﺮى‪» :‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك أﺷﺨﺎص أﺑﺮﻳﺎء ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﺐ‪ ،‬وﻻ أؤﻳﺪ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ ﺑﺎﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺳﻨﻤﻨﻊ ﻫﺬه اﻤﺪوﻧﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﻈﻬﻮر«‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺒﻴﴚ‬ ‫دﺷـﻦ اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إدرﻳﺲ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻛﺘـﺎب »ﻗﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة«‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ أﻫﻞ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻷدب واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ ﻣﻴﺪان اﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ ﰲ اﻤﻠﺰ‪.‬‬ ‫ورﻋـﻰ ﺗﺪﺷـﻦ اﻟﻜﺘـﺎب وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺧﻮﺟـﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻗﺎل ﺧـﻼل اﻟﺤﻔـﻞ »إن‬ ‫ﺑـﻦ إدرﻳﺲ أﺣـﺪ أﻋﻼم اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻣﺔ ﻓﻜﺮﻳﺔ راﺳﺨﺔ اﻣﺘﺎزت‬ ‫ﺑﺨﺼﺎل ﺣﻤﻴﺪة ﻻزﻣﺘﻪ‪ ،‬وﻻ أﺑﺎﻟﻎ إن ﻗﻠﺖ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ اﻟﺸﺎﻋﺮ واﻷدﻳﺐ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻪ اﻷدﻳﺐ اﻤﺒﺪع‪،‬‬ ‫واﻟﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬واﻟﻜﺎﺗﺐ«‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﻤﺴﺎﻫﻤﺘﻪ‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺸﻌﺮ واﻷدب‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﰲ ﻧﺠﺪ »وﻧﺤﻦ ﻧﺬﻛﺮ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺷـﻌﺮاء ﻧﺠﺪ‬ ‫اﻤﻌﺎﴏون«‪.‬‬ ‫وﺷـﻜﺮ ﺧﻮﺟﺔ أﺑﻨﺎء »ﺑﻦ إدرﻳﺲ«‪،‬‬ ‫ﻟﱪﻫﻢ ﺑﻮاﻟﺪﻫـﻢ‪ ،‬وﺗﻨﻈﻴﻤﻬﻢ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺪم ﻋﱪ ﺗﺎرﻳﺨﻪ اﻟﻌﺎﻣﺮ ﺑﺎﻟﻌﻄﺎء ﻋﺼﺎرة‬ ‫ﻓﻜﺮه وﺟﻬـﺪه ﻟﻴُﺨﺮج ﻟﻮﻃﻨﻪ ﻣﻮﺳـﻮﻋﺔ‬

‫ﻓﻜﺮﻳـﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺐ واﻟﺪواوﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺑـﻦ إدرﻳـﺲ »أﺷـﻜﺮ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳـﺎﻫﻤﻮا ﰲ أن ﺗـﺮى ﻫﺬه اﻟﺴـﺮة اﻟﻨﻮر‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻛـﺪت أﻧـﴫف ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬وأﺧﺺ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﺮ اﺑﻨـﻲ إدرﻳـﺲ ﻋـﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘـﻪ‬ ‫ﻣﺮاﺣـﻞ إﺻﺪارﻫـﺎ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺬاﺗﻴـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ وﺛﻴﻘﺔ أﻣﺠﺎد ﻓﺤﺴـﺐ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻜﺎﺗﺒﻬـﺎ أن ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬إذ‬ ‫ﺗﺘﺤـﻮل ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﴩﻳـﺔ إﱃ ﻣﻼﺋﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺴﺮة اﻟﺬاﺗﻴﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ واﻟﺼﺎدﻗﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﺧﻠﻴﻂ ﻣـﻦ اﻹﻧﺠـﺎزات واﻹﺧﻔﺎﻗﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﺮ ﺑﻬـﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﻀﻊ ﺑﺼﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫ﺟﺎء اﻟﻜﺘﺎب ﰲ ‪ 371‬ﺻﻔﺤﺔ‪ ،‬وﻳﻀﻢ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻮل )اﻟﻨﺸـﺄة واﻤﺸـﻮار اﻟﺪراﳼ‪،‬‬ ‫اﻤﺸـﻮار اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ‪ ،‬اﻤﺸـﻮار اﻟﺼﺤﻔﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻲ ﺷﻌﺮاء ﻧﺠﺪ اﻤﻌﺎﴏون‪ ،‬رﺋﺎﺳﺘﻲ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻋﺼﺎ اﻟﺘﺴـﻴﺎر‪،‬‬ ‫اﻷزﻣﻨﺔ‪ ،‬ﻫﺆﻻء واﻟﺬاﻛﺮة‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻀﺎءﻟﺖ‬ ‫ﻧﻔﴘ‪ ،‬ﺣﺼـﺎد اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ(‪ ،‬وﻛﺘﺐ ﻣﻘﺪﻣﺘﻪ‬ ‫اﺑﻨﻪ اﻹﻋﻼﻣﻲ إدرﻳﺲ اﻟﺪرﻳﺲ‪.‬‬

‫واﺣﺘـﻮت اﻤﺪوﻧـﺔ ﻋـﲆ ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻃﻮﻳﻠـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﺳـﻤﺎء‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ إﻧﻬـﺎ اﺷـﱰت ﺷـﻬﺎدات‬ ‫ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‪ ،‬وﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ‪ ،‬ودﻛﺘـﻮراة‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﺟﺎﻣﻌـﺎت وﻫﻤﻴﺔ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن »اﻤﺪوﻧـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻟﻠﻬﺠﻮم اﻟﺸﺨﴢ أو اﻹﺳﺎءة‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻦ ﻧﺮﴇ‬ ‫أن ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﻐﻼﻟﻨﺎ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻓﻜﺮﻳﺎ ً وأﻛﺎدﻳﻤﻴﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﺳـﺘﻐﻼﻟﻴﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ اﻟﺸﻬﺮة ﰲ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺘﺰﻳﻴﻒ واﻟﻮﻫﻢ«‪.‬‬ ‫وﺗﻀـﻢ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻤﺪوﻧﺔ أﺳـﻤﺎء‬ ‫ﻷﻋﻀﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ورﺟـﺎل أﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮي ﺗﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬وإﻋﻼﻣﻴـﻦ ﻣﻌﺮوﻓـﻦ‪،‬‬

‫وﻣﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ ﰲ ﺷـﺆون اﻷﴎة واﻤﺠﺘﻤـﻊ‪،‬‬ ‫وﻣﻔـﴪي أﺣﻼم ﻣﺸـﺎﻫﺮ‪ ،‬ودﻋـﺎة‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮﻳﻦ‬ ‫أﺟﺎﻧـﺐ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﺑﻌـﺾ ﻛﺒـﺎر‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﺗﻮﺿﺢ اﻤﺪوﻧﺔ‬ ‫أﻧﻬﻢ اﺷﱰوا ﺷﻬﺎداﺗﻬﻢ ﺧﻼل ﻓﱰة ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎت ﻣﺜﻞ‪ :‬ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻮس اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﰲ ﻟﻨﺪن‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮل‬ ‫اﻤﺪوﻧـﺔ إﻧﻬﺎ وﻫﻤﻴﺔ وﺗﻤﻨﺢ ﺷـﻬﺎدات ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺒﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻔﻨﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬واﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬ ‫اﻷﴎﻳﺔ واﻟﻨﻔﺴﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ‬

‫رداءة اﻟﺼﻮت وﺳﻮء اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ وﻏﻴﺎب اﻟﻤﺮأة‬ ‫اﻟﻤﻐﺮدﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﻄﻐﻰ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻃﻐـﺖ أﺟـﻮاء رداءة اﻟﺼـﻮت وﻏﻀﺐ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ ﻣﻦ ﺳـﻮء اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ وﻏﻴﺎب‬ ‫اﻤـﺮأة اﻤﻐﺮدة ﻋﲆ أﺟـﻮاء اﻓﺘﺘﺎح ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫»ﻣﻐـﺮدون ﺳـﻌﻮدﻳﻮن« اﻟـﺬي ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺣﺮﺟﺎ ﻛﺒﺮا ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﺑﺪت‬ ‫اﻟﻨﺎﺷـﻄﺔ ﰲ اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ اﺑﺘﺴـﺎم اﻤﻘﺮن ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـ«اﻟﴩق« أﺳـﻔﻬﺎ ﻟﺘﻐﻴـﺐ اﻤﻐﺮدة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ ﺻﻔﻮف اﻤﺘﺤﺪﺛﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ وﺻﻔﺖ اﻟﻨﺎﺷـﻄﺔ ﻓـﺮح اﻹﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﻋﻘـﺪ اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺑﺄﻧـﻪ ﺧﻄﻮة إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻧﺤﻮ ﻧﴩ‬ ‫اﻟﻮﻋﻲ ﻷداة ﻓﺎﻋﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ اﺳـﺘﻐﺮﺑﺖ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ‬

‫اﻟﺘﺎم ﻟﻸﺻﻮات اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻷوﱃ ﻗـﺪ اﻧﻄﻠﻘـﺖ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﰲ ﺗﻮﻳـﱰ ﺑﻦ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫واﻟﺬاﺗـﻲ«‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻨـﺪوة ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﺮي‪ :‬ﻫﻨﺎك ﺟﻬـﺎت ﺗﺘﻌﺎون ﻣـﻊ وزارة‬ ‫اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻃﺎﻟـﺐ اﻤﺘﺤﺪﺛﻮن‬ ‫ﺑﺮﻓﻊ ﺳﻘﻒ اﻟﺤﺮﻳﺎت ووﺿﻊ ﺿﻮاﺑﻂ أﺧﻼﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﴩ ﰲ »ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺤﺮﻳـﺮي أن ﺑﻌـﺾ اﻤﻨﺸـﻮرات‬ ‫ﺗﺤﻮﻟـﺖ إﱃ ﺗﺼﻔﻴـﺔ ﺣﺴـﺎﺑﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﺷـﺎر‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺰﻳﺪ ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ »ﺻﻨﺎﻋﺔ وﻧﴩ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر ﰲ ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬إﱃ أن ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﺧﺼﺒﺔ ﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﺮﻓﺔ‬

‫اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﻨـﺎس وﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺰﻳـﺪ إن اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ ﻳﺘﻔﺎﻋﻠﻮن‬ ‫ﻣﻊ اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ أﻛﱪ ﻣﻦ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ ﻗﺮرت ﻋﺪم ﻋﻤﻞ رﻳﺘﻮﻳﺖ ﻷي ﺧﱪ ﳼء‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺑﻌﺾ اﻷﻓـﻜﺎر ﺗﺘﺤﻮل إﱃ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘـﻲ وﺗﱰك ﻋﻤﻠـﻚ ﻷﺟﻠﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً ﺑـ‬ ‫»ﻫﺎﺷﺘﺎق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻣﻦ ‪ ٤‬ﺷﺒﺎب‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ ﺗﺤﻮل إﱃ ﺣﺴﺎب اﺳﺘﺜﻤﺎري‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﺷﺎر‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻘـﺰﻻن إﱃ أن اﻤﺤﺘﻮى اﻤﺘﻤﻴﺰ ﻫﻮ أﻫﻢ‬ ‫ﻋﻨﴫ ﻟﻠﻨﺠـﺎح واﻷﻓﻜﺎر ﻣﻮﺟﻮدة ﺑﻜﺜﺮة‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻛﻴﻔﻴـﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﺎ إﱃ ﻗﺼﺔ‬ ‫ﻧﺠﺎح‪.‬‬

‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺛﻼث ﻟﻮﺣﺎت ﻓﻨﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫أوﺑﺮﻳﺖ »زﻫﻮر اﻟﺪﻣﺎم«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﻀﻊ اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ اﻤﻜﻮّن ﻣﻦ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫ﻣﺰﻫﺮ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬واﻤﻠﺤﻦ اﻤﻨﺸـﺪ‬ ‫ﻋﻤـﺎد ﺳـﻌﻴﺪ‪ ،‬اﻟﻠﻤﺴـﺎت اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻋـﲆ أوﺑﺮﻳﺖ »زﻫﻮر اﻟﺪﻣﺎم« اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﻪ أﻣﺎﻧـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن رﺑﻴـﻊ اﻟﺰﻫـﻮر ﻋـﲆ اﻟﻮاﺟﻬﺔ‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺴـﺎء اﻷرﺑﻌﺎء ﻏﺮة‬ ‫ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﻗﺎل اﻤﻨﺸﺪ ﺳﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫إن اﻷوﺑﺮﻳـﺖ ﻳﺘﻜﻮّن ﻣﻦ ﺛـﻼث ﻟﻮﺣﺎت‪،‬‬ ‫ﺗﺘﺨﻠﻠﻬﺎ ﻣﺸـﺎﻫﺪ ﺗﻤﺜﻴﻠﻴﺔ ﺗﺼﻞ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫إﱃ ﻋﴩﻳـﻦ دﻗﻴﻘـﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬ﺑﻤﺼﺎﺣﺒﺔ‬ ‫ﻓﺮﻗﺔ زﻫﻮر اﻟﻴﺎﺳـﻤﻦ‪ .‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ّ ،‬‬ ‫ﻋﱪ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي ﻋـﻦ ارﺗﻴﺎﺣﻪ ﻟﺘﻜﻠﻴﻔـﻪ ﺑﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻷوﺑﺮﻳﺖ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً اﻟﻨﺠﺎح ﻟﻠﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﺑﻦ إدرﻳﺲ‪» :‬اﻟﺴﻴﺮة« اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﺧﻠﻴﻂ ﻣﻦ ا™ﻧﺠﺎزات وا™ﺧﻔﺎﻗﺎت‬

‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬واﻟﺤﻲ اﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣـﺎﳼ‪ ،‬واﻟﺠﴪ اﻤﻌﻠﻖ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﺛﻢ اﺗﺠﻪ إﱃ وﺳـﻂ ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻤﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫ﻣﺴـﺠﺪﻫﺎ اﻟﻄﻴﻨـﻲ اﻤﺴـﻤﻰ »اﻟﻘﺒﲇ«‪ ،‬وإﱃ ﻣـﻜﺎن ﺑﻴﺖ‬ ‫اﻷﻋـﴙ اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ ﻣﺤﻼة اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ اﻤﺴـﻤﺎة »درﻧﺎ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻏﻄﺎﻫﺎ اﻟﻌﻤﺮان‪.‬‬ ‫وواﺻﻞ ﻣﺴـﺮﺗﻪ إﱃ ﻣﻜﺎن ﻳﻘﺎل ﻟـﻪ »اﻟﺪوﻳﺪﻳﺎت«‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻹﻣﺎﻣﺎن ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﺑﻨﻪ ﻓﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﺤﺼـﺎر ﻟﻠﺤﺎﻣﻴﺎت اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وراﻓﻖ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺟﻮﻟﺘﻪ ﻛ ٌﻞ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬واﻟﺒﺎﺣـﺚ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ وآﺛـﺎر ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫راﺷﺪ ﺑﻦ ﻋﺴﺎﻛﺮ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻌﺮض ﻋﻦ اŸﻣﻴﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻨﻈـﻢ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﻜﺴـﺎﺋﻲ‪ ،‬ﺣﺎﻟﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺿﺎ ً‬ ‫ﻓﻨﻴﺎ ً ﻋﻦ اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﰲ ﺧﻴﻤﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﲆ ﺷـﺎرع‬ ‫ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ ﰲ اﻤﻠﺰ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ ﰲ اﻹدارة‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﻧﻮر أﺑﻮ ﻋﺒـﺎة‪ ،‬أن اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻟﺬي اﻓﺘﺘـﺢ أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫وﻳﺨﺘﺘﻢ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻳﻀﻢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻟﺮاﺣﻞ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﻜﺴﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻜﺮي‪،‬‬ ‫إن اﻤﻌـﺮض ﻳﻀﻢ ﺑﻦ ﺟﻨﺒﺎﺗﻪ أﺟﻨﺤـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺠﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻮﺣﺎت ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺂﺛﺎر اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ‪ ،‬وأﴐار ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻤﺨﺪرات‪.‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ اﻟﺒﺪر ﻋﻠﻰ »روﺗﺎﻧﺎ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻗﻨﺎة روﺗﺎﻧﺎ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﴍة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺣـــﴫي‪ ،‬اﻷﻣﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ ﻟﻸﻣﺮ ﺑﺪر‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻗﻴﻤﺖ ﻣﺴﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻧﻈﻤﺖ اﻷﻣﺴﻴﺔ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺑﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﺳﻨﺪ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺮﴇ ﺑﺎﻟﴪﻃﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺮأس ﻣﺠﻠﺲ إدارﺗﻬﺎ اﻷﻣﺮة‬ ‫ﻋﺎدﻟﺔ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫أﺣﺪث ﻟﻮﺣﺎت »أﺑﻮ ﻫﺮﻳﺲ« ﻓﻲ »ﺷﻲء ﻣﺎ ﻳﺘﺼﺪع«‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﻣﻨﺸﻐﻠﻮن ﺑﺎﻟﺘﻐﺮﻳﺪ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ »ﺗﻮﻳﱰ« ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﻔﺘﺘﺢ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ ﻓﺎﻳـﺰ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪،‬‬ ‫اﻤﻌﺮوف ﺑـ»أﺑﻮ ﻫﺮﻳﺲ«‪ ،‬ﻣﻌﺮﺿﻪ اﻟﺸـﺨﴢ اﻟﺴـﺎدس »ﳾء‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﺼﺪّع«‪ ،‬ﻏﺪاً‪ ،‬ﰲ ﺻﺎﻟـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻠﻴﻢ رﺿﻮي ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﻔﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﺟﺪة‪ .‬وﺳـﻴﻘﺪم »أﺑﻮ ﻫﺮﻳﺲ«‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺮﺿـﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ أﺣﺪث ﻟﻮﺣﺎﺗﻪ اﻟﻔﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺿﻴﻒ ﴍف اﻤﻌﺮض اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﻴﻘﺪم ﻟﻮﺣﺎﺗﻪ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻣﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﻔﺮج«‪ .‬وﺗﺮﻋﻰ اﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬آن ﻛﺴﱪ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﺼﻴﻨﻲ‪.‬‬


‫الحافظ‬ ‫لـ |‪ :‬على‬ ‫وزارة الثقافة‬ ‫إعطاء القصة‬ ‫مساحة في‬ ‫أيامها الثقافية‬

‫اأحساء ‪ -‬ماجد الفرحان‬ ‫ش�كا الق�اص عبدالجليل الحافظ مم�ا يعانيه‬ ‫كتَ�اب القصة م�ن تهمي�ش‪ ،‬مس�تدركا ً «عى‬ ‫الرغم من ذلك بدأت القصة بالنمو وااتس�اع ي‬ ‫الس�احة اأدبية ي امملك�ة»‪ .‬وتمنى عى وزارة‬ ‫الثقاف�ة واإعام أن تعطي القصة مس�احة ي‬ ‫أيامه�ا الثقافية الت�ي تقيمها خ�ارج امملكة‪ ،‬وأن ا‬ ‫تكتفي بالجانب الش�عري والنقدي واأدبي العام‪ ،‬بل‬ ‫تعطي الجانب الردي القصي مكانة ي هذه اأيام‬

‫الثقافية‪.‬‬ ‫ويمتل�ك الحاف�ظ ي رصيده كتاب�ن مطبوعن‪،‬‬ ‫فف�ي ع�ام ‪2007‬م صدر له الكت�اب النقدي «حركة‬ ‫اأصابع»‪ ،‬باإضاف�ة إى مجموعته القصصية «ناي»‬ ‫التي صدرت ع�ام ‪2010‬م عن دار الكفاح ي امملكة‬ ‫العربية الس�عودية‪ ،‬وله مخط�وط «أوراقي امبعثرة»‬ ‫ال�ذي يبحث ي اللغ�ة واأدب‪ ،‬ويجه�ز اآن مجموعة‬ ‫قصصية يأمل ي إصدارها عام ‪2014‬م‪.‬‬ ‫وأوض�ح الحاف�ظ‪ ،‬وه�و عضو نادي اأحس�اء‬ ‫اأدبي‪ ،‬أنه شارك ي معجم البابطن لشعراء العربية‬

‫ي القرن�ن التاس�ع ع�ر والعري�ن بمجموعة من‬ ‫امقاات عن شعراء س�عودين من محافظة اأحساء‪،‬‬ ‫كما شارك ي الكتاب الثاني موقع القصة العربية‪.‬‬ ‫ويق�ول إن بدايات�ه ي الكتابة كانت ي س�ن لم‬ ‫يتج�اوز في�ه العارة‪ ،‬وأن�ه كان ش�غوفا ً بالقراءة‪،‬‬ ‫كونه�ا الباب اأول للكتابة‪ ،‬ويؤك�د «كانت محاولتي‬ ‫الكتابية اأوى إعادة تمثيل مرحية أو فيلم شاهدته‬ ‫ي التلفاز‪ ،‬لكن محاولتي باءت بالفش�ل والس�خرية‬ ‫من أغلب من هم حوي»‪.‬‬ ‫ويضيف «كانت القراءة جزءا ً من حياتي‪ ،‬وكتاب‬

‫‪30‬‬

‫ثقافة‬

‫أل�ف ليلة وليل�ة من أهم ما ق�رأت‪ ،‬وجاءت محاوات‬ ‫امراهق�ة ي إعادة صياغة قص�ص هذا الكتاب‪ ،‬حيث‬ ‫كنت أحاول اس�رجاع القصص من مخزون الذاكرة‬ ‫وإع�ادة كتابتها‪ ،‬ولكن بطريق�ة مختلفة‪ ،‬ورد آخر‬ ‫بعيد عن نهج ورد شهرزاد»‪.‬‬ ‫بعدها‪ ،‬تفرغ الحافظ إنهاء دروسه الجامعية ي‬ ‫علوم اللغة العربية وآدابه�ا «أضافت ي بُعدا ً معرفيا ً‬ ‫ونقدي�ا ً كب�را ً جعلني أك�ون خزين�ة معرفية كبرة‪،‬‬ ‫وباأخص ي الجانب الش�عري ال�ذي له أثر كبر عى‬ ‫كتاباتي الحالية‪ ،‬ثم عدت من جديد إى الكتابة اأدبية‬

‫من خال النقد‪ ،‬ومارست قراءة النصوص اإبداعية‪،‬‬ ‫الش�عرية والردية‪ ،‬التي ظهر أثرها ي كتابي اأول‬ ‫(حركة اأصابع)‪ ،‬وي مجموعتي (ناي)»‪.‬‬ ‫ويعتز الحافظ بمشاركته ي اأمسية القصصية‬ ‫الت�ي أقامها نادي امنطقة الرقي�ة اأدبي ي الدمام‬ ‫احتفاء بي�وم القصة العامي «أعترها من اأمس�يات‬ ‫اممي�زة ليس ي فقط‪ ،‬بل وللقصة والثقافة واأدب ي‬ ‫امنطقة بشكل عام‪ ،‬حيث شهدت اأمسية حراكا ً يريد‬ ‫إعادة ن�ادي امنطقة الرقية إى الحياة‪ ،‬بعدما حدث‬ ‫له من مشكات ي اآونة اأخرة»‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫سبب آخر‬

‫معرض الرياض للكتاب اليوم ‪ .‬الناشرون متفائلون بتعويض خسائر الربيع العربي‬

‫أكره معرض‬ ‫الكتاب!‬ ‫إيمان اأمير‬

‫‪ ..‬مدخل «عزيزي القارئ ِ‬ ‫اقض ْم اآتي و ُك ْل‪ ،‬ث ُ َم ُق ْل‪،‬‬ ‫بعض الكام الذي أ َك َل الكا َم وما َ‬ ‫َ‬ ‫ش ِبع‪ ،‬ا تتَـ ِبع‪ ،‬تُب ثم‪:‬‬ ‫ِبع»‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫ح َ‬ ‫ٍ‬ ‫لجهات‬ ‫ن يص ِبح تركيزه الثقاي عى جهة وإهماله‬ ‫أخرى!‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫حن يصبح نقطة هوَس ومباهاة وإعان أكثر الكتب‬ ‫(ربيعاً)!‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫حن يخدم رائح معينة من امجتمع ‪ ،‬ويُهمّ ش أخرى!‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫حن يصبح نَهما لراء الكتب ا قراءتها !‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫حن ايتمتع به الباحثون وامثقفون و طاب امدارس‬ ‫ي الرحات إقصائهم وتغييبهم !‬ ‫أكر ُه معرض الكتاب ‪:‬‬ ‫حن يثبت لنا أن ُه أحد أوج ُه ااهتمام الثقاي‪،‬‬ ‫و بامقابل سبب إهمال أكر مدن الحضارة واانفتاح‬ ‫عى الثقافات‪ :‬جدة !‬ ‫و رغم كل هذا وبما أننا ما زلنا ي منطقة الكراهية ‪:‬‬ ‫أكره كل «منطقة» ليس فيها معرض كتاب !‬ ‫سبب آخر ‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫* جدَة َ‬ ‫ليست وحدها فقط ‪...‬إى آخر السلسلة !‬ ‫* مخرج ‪ :‬إن كان الفعل هوال ُك ُل‪َ ..‬فحديثكم بقية ‪.‬‬ ‫ فكرة امقال‪ :‬لكتاب جنوني مذهبي ي القراءة ‪/‬‬‫عبدامجيد تمراز‬ ‫* صباح الرياض ‪ ،‬للذاهبن إى محفل الكتاب ‪ ،‬من‬ ‫أجل الحياة ‪ ،‬من أجل البياض ‪ ،‬تذ ّكروا أنا نتمنى لو كنا‬ ‫معكم !‬ ‫‪eman-nlp@alsharq.net.sa‬‬

‫الزياد‪ :‬فوزي بالجائزة نتيجة‬ ‫قراءة دائمة للرواية‬

‫(تصوير‪ :‬حمود البيي)‬

‫عمال يجهزون موقع وزارة الثقافة واإعام‬

‫أعام بعض الدول امشاركة ي معرض الكتاب‬

‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬ ‫تنطلق اليوم الثاثاء‪ ،‬فعاليات معرض الرياض‬ ‫الدوي للكتاب‪ ،‬الذي تنظمه وزارة الثقافة واإعام‬ ‫تحت رعاية خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز آل سعود‪ ،‬ويستمر حتى الثالث من شهر‬ ‫جمادى اأوى‪ ،‬ي مقر أرض امعارض ي الرياض‪،‬‬ ‫مشتما عى أكثر من مليون عنوان كتاب ورقي وإلكروني‪.‬‬ ‫ومست «الرق» التفاؤل ي أوساط النارين بمبيعات‬ ‫جيدة ي امعرض‪ ،‬لتعويض خسائرهم ي معارض الكتب‬ ‫السابقة‪ ،‬حيث مازالت تداعيات الربيع العربي تلقي‬ ‫بظالها عليها‪ .‬وخال متابعتنا‪ ،‬ظهر أمس‪ ،‬قال أحد‬ ‫النارين‪ ،‬إن السعودين يتلهفون للحصول عى الكتب‬ ‫الجديدة‪ ،‬ووصف آخر معرض الرياض ب�«قبلة الكتاب»‪،‬‬ ‫ورأى آخر أن معرض الرياض «سحب البساط من تحت‬ ‫معارض عريقة‪ ،‬بسبب اإقبال الكبر عى الكتب الجديدة‪،‬‬ ‫وعناوينها امثرة‪ ،‬وهو ما تعكسه حفات توقيع الكتب‬ ‫الكثرة خال عرة أيام»‪.‬‬ ‫أما برنامج النشاطات الثقافية امكثقة فتلقى النقد قبل‬ ‫أن يبدأ امعرض‪ ،‬كونه «يفتقر إى الجدية»‪ ،‬رغم أن وزارة‬ ‫الثقافة واإعام‪ ،‬الجهة امنظمة للمعرض‪ ،‬استعانت بلجنة‬ ‫ثقافية من خارج الوزارة من كبار امثقفن السعودين‪.‬‬ ‫وكشف مسؤول ي امعرض ل�«الرق» أن هناك‬ ‫عناوين تفسح أول مرة‪ ،‬رافضا ً اإفصاح عنها‪ ،‬وقال إن‬ ‫امعرض الوجهة العربية اأوى بعد تداعيات اأوضاع التي‬ ‫أثرت عى معرض القاهرة للكتاب منذ ثاثة أعوام‪ ،‬كاشفا ً‬ ‫أنه من امتوقع أن يتجاوز حجم امبيعات مائتي مليون‬ ‫ريال‪.‬‬

‫عمال يسابقون الزمن لتجهيز افتتاح امعرض‬

‫ترتيب الكتب استعدادا ً افتتاح معرض الكتاب اليوم‬

‫تحضر الكتب قبل ترتيبها‬

‫أجنحة تعرض كتبً ممنوعة‪ ..‬وعدم السماح بدخول المصاحف إلى المملكة‬

‫الرياض ‪ -‬حسن الحربي‬ ‫قال أستاذ النقد بجامعة أم القرى الدكتورصالح الزياد ي‬ ‫حديثه ل�(الرق) يوم أمس إن فوزه بجائزة وزارة الثقافة‬ ‫واإعام جاء نتيجة اشتغاله بالرواية من حيث إنها نوع أدبي‬ ‫له حضوره امعار وله همومه امنبثقة عن عوامل ثقافية‬ ‫واجتماعية لها حساسيتها وأهميتها وتأثرها عى الكتابة‬ ‫والتفاعل اأدبي‪.‬‬ ‫وبن الزياد أنه ا يستطيع أن يعزل اأهمية التي تشكلها‬ ‫اأشكال الروائية عن طبيعة الثيمات واأحداث ي واقعنا الحي‪ .‬وقد‬ ‫كان تأليفي للكتاب نتيجة قراءة دائمة ومستمرة للنتاج الروائي‬ ‫السعودي والعربي‪ ،‬وكانت بعض الروايات دون غرها مثار انفعال‬ ‫خاص ي‪.‬‬ ‫وأشار إى أنه اكتشف قدرة روائية مدهشة هنا أو هناك ي‬ ‫تمثيات صاعقة للتعصب وهي تمثيات تتكشف عن تفكيك‬ ‫للتطرف الذي يأخذ أهميته الظرفية من تصاعد عنف الجماعات‬ ‫وتمسحت به زورا ً‬ ‫ّ‬ ‫اإرهابية امسيّسة التي أدلجت الدين اإسامي‬ ‫وبهتانا ً ي تفجرات غادرة وممارسات عنيفة طاولت اأبرياء حتى‬ ‫من أبناء الدين اإسامي نفسه‪ .‬ومثل ذلك ما يتجى ي الروايات من‬ ‫شخصيات هامشية تعاني عذاباتها التي تحيل عى الثقافة ضمن‬ ‫ما تحيل من مرجعيات وأسباب‪ ،‬أو معاناة الشباب الذي يعاني‬ ‫وادة جيله ويبحث عن فرديته خارج تحكم الجماعة واستبدادها‪.‬‬ ‫كاشفا ً أنه ينتقي من الروايات ليكتب بعناية بالغة أنه‬ ‫يمثل أهمية من امنظورالذي أقرأ به هذه الروايات وأؤولها‪ .‬ومن‬ ‫غر شك كان هذا يقتي مني وقتا ً مطوا ً وهو وقت عى حساب‬ ‫أرتي وأبنائي وعى حساب العاقات ااجتماعية أو العاقات مع‬ ‫اأصدقاء‪ .‬فكنت أحرص عى الوقت‪ ،‬وهو ما كنت ألقى عليه بعض‬ ‫اللوم من امحبن‪ .‬واختتم الزياد حديثه قائاً إن هذه الجائزة‬ ‫فرصة لاعتذار أبنائي وأرتي وأصدقائي جميعاً‪ ،‬ولشكرهم ي‬ ‫الوقت نفسه‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫بدا القلق والضجر أمس عى مامح مسؤولن‬ ‫عن دور نر مرية ي مقر معرض الرياض‬ ‫الدوي للكتاب‪ ،‬نتيجة لتأخر‬ ‫وص��ول شحنات أكثر من‬ ‫عرين دارا ً مرية إى مقر‬ ‫امعرض‪.‬‬ ‫وأوضح وكيل النر والتوزيع‬ ‫لدولة مر‪ ،‬امرف عى اأجنحة‬ ‫امرية ي امعرض‪ ،‬عصام النجار‪،‬‬ ‫ل� «الرق»‪ ،‬أن سبب تأخر وصول‬ ‫شحنات الكتب للرياض يرجع إى‬ ‫إيقافها أكثر من عرة أيام ي منفذ‬ ‫«ضباء» الحدودي‪ ،‬دون أي سبب‪،‬‬ ‫حسب قوله‪ ،‬مضيفا ً أن التأخر‬ ‫ي امنفذ كان بسبب زحام الشاحنات وتكدسها ي‬ ‫امنفذ‪ ،‬نافيا ً أن يكون سبب التأخر هو التدقيق عى‬ ‫الكتب ومنع بعضها من دخول امملكة‪ ،‬عدا امصاحف‬ ‫الريفة‪ ،‬افتا ً إى أن منعها يعود إى وجود مجمع‬ ‫املك فهد لطباعة امصحف الريف‪ ،‬وأنه يمنع‬ ‫دخول أي مصحف من الخارج‪ ،‬معترا ً أن منع دخول‬ ‫امصاحف امطبوعة ي مر «غر مرر إطاقاً»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال صاحب دار «الصحوة» حسن‬ ‫خفاجي‪« :‬أترقب وصول شحنتي الخاصة للدار‬ ‫غدا ً «اليوم» حسب وعود إدارة امعرض‪ ،‬ولعي‬ ‫ألحق بزمائي اآخرين الذين اكتملت لديهم العدة‪،‬‬ ‫واستعدوا لهذا امحفل الكبر‪ ،‬وأنا أتفرج عليهم مع‬ ‫عدم وجود أي كتاب ي جناحي حتى اللحظة»‪.‬‬

‫من جانب آخر‪ ،‬منعت إدارة امعرض بعض‬ ‫الكتب لدور النر اللبنانية‪ ،‬من الكتب التي لم تفسح‬ ‫أصاً‪ ،‬إا أن «الرق» رصدت عرض بعض الكتب‬ ‫اممنوعة‪ .‬وتم منع كتابن لدار «اآداب»‪ ،‬اأول بعنوان‬ ‫«النص القرآني» أدونيس‪ ،‬واآخر‬ ‫كتاب «تغطية اإس��ام» إدوار‬ ‫سعيد‪.‬‬ ‫وقال صاحب الدار نبيل نوفل‪،‬‬ ‫راق‪ ،‬وا‬ ‫إن أسلوب امنع «غر ٍ‬ ‫متحر»‪ ،‬كون جميع امؤلفن من‬ ‫اأدباء وكبار امثقفن عى امستوى‬ ‫العامي قبل العربي‪ ،‬مبينا ً أن الفكر‬ ‫يجب أن ا يمنع من الدخول‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن مواجهة الفكر بفكر مضاد‬ ‫له «أجدى وأنفع»‪.‬‬ ‫فيما جرى منع كتاب واحد‬ ‫لدار امنظمة العربية للرجمة‪ ،‬يحمل عنوان «امملكة‬ ‫العربية السعودية ي اميزان»‪.‬‬ ‫وأشار صاحب دار البشر للنر والتوزيع‬ ‫عبدالرحمن دولة‪ ،‬عن تسهيل كافة إجراءات دخول‬ ‫الكتب‪ ،‬عكس باقي معارض الكتب ي مختلف الدول‬ ‫العربية‪ ،‬افتا ً إى أن من أهم امميزات ي معرض‬ ‫الرياض عدم فرض رسوم جمركية عى الكتب‬ ‫امشاركة ي امعرض‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬لم يمنع أي كتاب من كتبنا‪ ،‬ولكن منعت‬ ‫كتبنا التي تناولت الحديث عن «السنة» ي معارض‬ ‫إيران‪ ،‬ومنعت كتبنا عن السلفية واإخوان امسلمن‬ ‫ي تونس‪ ،‬أما ي معرض الرياض فاقتر امنع عى‬ ‫دخول امصاحف الريفة‪ ،‬فقط‪.‬‬

‫كتب سعودية‬

‫الرواية العربية والتنوير‬

‫صالح زياد الغامدي‬

‫ازدحام منفذ «ضباء» يؤخر وصول‬ ‫شحنات ‪ 20‬ناشر ًا مصري ًا إلى المعرض‬

‫«مزاد على الذكرى»‪..‬‬ ‫تغريدات العامري في‬ ‫معرض الكتاب‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬

‫«الرق» تستعرض‬ ‫يوميا ً عر هذه الزاوية‬ ‫كتبا ً سعودية صادرة‬ ‫حديثا ً ومشاركة ي‬ ‫معرض الرياض الدوي‬ ‫للكتاب ‪2013‬م‬

‫يقدم الق�اص عمرو العامري ي كتابه الجديد «مزاد عى‬ ‫الذكرى» تغريدات كتبها ي «توير»‪ ،‬ونقلها إى القارئ ي‬ ‫كتاب مطبوع ج�اء ي ‪ 81‬صفحة‪ ،‬وصدر عن دار أزمنة‬ ‫الكتاب‪ :‬مزاد عى الذكرى‬ ‫ي عمّ ان‪.‬‬ ‫امؤلف‪ :‬عمرو العامري‬ ‫ويق�دم العام�ري ي الكتاب صورا ً وأفكارا ً مش�اعر‬ ‫النار‪ :‬أزمنة للنر والتوزيع‬ ‫الفق�د والذكريات‪ .‬وقال العامري ل� «الرق» إن إصداره الذي‬ ‫ اأردن‬‫فاج�أ الس�احة الثقافية ج�اء ليواكب عر الق�راءة الريعة‪،‬‬ ‫وليكون واحدا ً م�ن نتائج دخوله إى عر التواصل ااجتماعي‬ ‫«اافراي»‪.‬‬ ‫وأض�اف أن الكتاب س�يكون متاحا ً ي مع�رض الرياض‬ ‫الدوي للكتاب الذي سينطلق ي الخامس من مارس امقبل‪ ،‬وأنه‬ ‫سيوقع الكتاب ضمن أيام امعرض‪.‬‬ ‫و»م�زاد عى الذكرى» ه�و اإصدار الراب�ع للعامري بعد‬ ‫مجموعت�ن قصصيتن هما «طائر اللي�ل»‪ ،‬و»رغبات مؤجلة»‪،‬‬ ‫وس�رة ذاتية بعنوان «لي�س لأدمرال من يكاتب�ه‪ ..‬مذكرات‬ ‫ضابط سعودي»‪.‬‬ ‫ويتألف الكتاب من أربعة أقس�ام‪« :‬الغابة»‪ ،‬و»الشجرة»‪،‬‬ ‫و»الغصن»‪ ،‬و»الجريد»‪.‬‬ ‫وكتب الشاعر عبدالرحمن موكي ي مقدمة الكتاب «عمرو‬ ‫غاف «مزاد عى الذكرى» (الرق)‬ ‫العام�ري ي تغريداته هنا وهناك ي توير كأنه يقول ا جدوى‬ ‫من الكتابة! نعم‪ ،‬لحضوري فيها! يحر ي تشظيات من سطر وسطرين ونصف وجملة‪ ،‬هذيان يعر‬ ‫عن خ َرف الحياة‪ ،‬وتقاطيع وجوه الزمن العابرة عى شاشة الحاسوب»‪ .‬ونقرأ عى غاف الكتاب اأخر‬ ‫«نرتط�م أحيان�ا ً بأكثر حقائق الحياة وجعاً‪ ،‬بعدها ا نعدو نح�ن هم نحن‪ ،‬وا اأبجدية هي اأبجدية‪،‬‬ ‫وا الياء آخر الحروف‪ .‬حينها ندرك أن الفرق بن أن نمي وأن ا نعود لنلتقي يسمى الفراق‪ .‬وحينها‬ ‫ندرك أن أسوأ من يقول هي اأبجدية‪ ،‬وأن الخيار الوحيد الغناء»‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫نجران يرمي‬ ‫التعاون‬ ‫في منطقة‬ ‫الخطر‬

‫بريدة ‪ -‬الرق‬ ‫حقق الفري�ق اأول لكرة الق�دم بنادي‬ ‫نجران فوزا ً غاليا ً ع�ى مضيفه التعاون‬ ‫بهدف�ن مقاب�ل ه�دف ي امب�اراة التي‬ ‫ج�رت ع�ى أرض ملع�ب مدين�ة امل�ك‬ ‫عبدالله الرياضي�ة بريدة ضمن الجولة‬ ‫الحادي�ة والعري�ن م�ن دوري زي�ن‬

‫الس�عودي للمحرف�ن‪ ،‬ورف�ع نج�ران‬ ‫رصي�ده إى ‪ 24‬نقط�ة متقدم�ا ً مركزا ً‬ ‫واح�دا ً إى الثام�ن‪ ،‬بينم�ا تجمد رصيد‬ ‫التعاون عن�د ‪ 16‬نقطة ي امركز الثاني‬ ‫عر‪.‬‬ ‫وس�جل لنجران جهاد الحسن الهدفن‬ ‫ي الدقيقتن ‪ 12‬و‪ 70‬بينما سجل هدف‬ ‫التعاون أحمد الحربي ‪.69‬‬

‫وتوقف�ت امباراة لفرة بس�يطة بس�بب‬ ‫انقطاع التيار الكهربائي عن أحد اأبراج‬ ‫ي الجان�ب الجنوب�ي م�ن ااس�تاد عند‬ ‫الدقيقة الثاثن‪.‬‬ ‫وأش�هر الحكم البطاقة الصفراء ي وجه‬ ‫اعبن من التعاون‪ ،‬هما‪ :‬ياس�ن حمزة‪،‬‬ ‫وعاء ريش�اني‪ ،‬ولاعب نجران صاحب‬ ‫عبدالله‪.‬‬

‫فرحة اعبي نجران بالهدف اأول‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫رسمي ًا‪ 4 ..‬يتنافسون على رئاسة «اآسيوي» واثنان لعضوية «الفيفا»‬ ‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬

‫حافظ امدلج‬

‫أقفل باب الرشيح ي انتخابات رئاسة ااتحاد‬ ‫اآس�يوي لكرة القدم امق�ررة ي ‪ 2‬مايو امقبل عى‬ ‫أربعة مرش�حن‪ ،‬وعى مرش�حن اثن�ن لعضوية‬ ‫اللجنة التنفيذية لاتحاد الدوي (فيفا)‪.‬‬ ‫امرش�حون اأربعة لرئاس�ة ااتح�اد القاري‬

‫ه�م‪ :‬رئي�س ااتح�اد البحريني الش�يخ س�لمان‬ ‫ب�ن إبراهي�م‪ ،‬ورئيس ااتح�اد اإماراتي يوس�ف‬ ‫الركال‪ ،‬ومرشح ااتحاد السعودي حافظ امدلج‪،‬‬ ‫ورئي�س ااتحاد التاياندي وعض�و الفيفا واراوي‬ ‫ماكودي‪.‬‬ ‫وامرش�حان لعضوية الفيفا عن منطقة غرب‬ ‫آس�يا هما س�لمان ب�ن إبراهيم والقطري حس�ن‬

‫الذوادي‪.‬‬ ‫امكتب التنفيذي لاتحاد اآس�يوي حدد موعد‬ ‫انتخابات الرئاس�ة ي ‪ 2‬مايو امقبل‪ ،‬الذي سيشهد‬ ‫أيض�ا انتخ�اب ممث�ل ع�ن ق�ارة آس�يا ي اللجنة‬ ‫التنفيذي�ة للفيف�ا‪ ،‬وانتخاب نائبة رئي�س ااتحاد‬ ‫اآسيوي‪ ،‬وعضوتن ي امكتب التنفيذي‪.‬‬ ‫وس�تكون مدة واية رئيس ااتحاد اآسيوي‪،‬‬

‫ونائب�ة الرئيس وعضوتي امكتب التنفيذي من عام‬ ‫‪ 2013‬لغاي�ة ‪ ،2015‬ي حن س�تكون فرة عضو‬ ‫اللجن�ة التنفيذي�ة ي ااتحاد ال�دوي أربعة أعوام‬ ‫حتى عام ‪.2017‬‬ ‫يذكر أن ااتحاد اآس�يوي سيعلن عن القائمة‬ ‫النهائية للمرش�حن ي ‪ 2‬إبريل امقبل (قبل ش�هر‬ ‫من اانتخابات)‪.‬‬

‫الصدعان‪ :‬قرار عدم مشاركته «فني» ونحن أحوج إليه من غيرنا‬

‫غياب بشير يثير التساؤات‪ ..‬وشكوك حول مستقبله مع ااتفاق‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫أثار غي�اب مهاج�م الفريق‬ ‫اأول لك�رة الق�دم بن�ادي‬ ‫ااتفاق صالح بش�ر‪ ،‬وعدم‬ ‫اختي�اره ضم�ن التش�كيلة‬ ‫اأساس�ية ي عدي�د م�ن‬ ‫امباري�ات‪ ،‬ردود أفع�ال واس�عة‬ ‫بن محبي الن�ادي‪ ،‬عى الرغم‬ ‫م�ن تعاقب أربع�ة مدربن‬ ‫أرف�وا ع�ى تدري�ب‬ ‫الفري�ق‪ ،‬حتى أصبح‬ ‫ه�ذا اأم�ر يش�كل‬ ‫لغزا كبرا‪.‬‬ ‫واعت�ر متابع�ون‬ ‫ومقرب�ون م�ن‬ ‫الن�ادي‪ ،‬أن انخف�اض‬ ‫مستوى الاعب وبعده عن الساحة‬ ‫‪ ،‬يع�ود لإصاب�ة القوي�ة الت�ي‬ ‫تع�رض لها قبل أربعة مواس�م ي‬ ‫أح�د تدريب�ات فريق�ه‪« ،‬قطع ي‬ ‫الرب�اط الصليب�ي» أج�رى معها‬

‫بشر‬

‫عملي�ة جراحية أبعدته عن اماعب‬ ‫قرابة موسم كامل‪،‬‬ ‫(ال�رق) التق�ت بعض�و مجلس‬ ‫اإدارة محم�د الصدع�ان معرف�ة‬ ‫ر الغي�اب الطوي�ل لاع�ب ع�ن‬ ‫اماعب‪ ،‬حيث أكد‪ ،‬أنه ليس لإدارة‬ ‫عاق�ة بع�دم مش�اركته أساس�يا‬ ‫ي امباري�ات الرس�مية س�واء من‬ ‫قريب أو من بعي�د‪ ،‬وقال‪« ،‬اإدارة‬ ‫ا تتدخل ي عمل امدربن‪ ،‬ويبقى‬ ‫ق�رار مش�اركة أي اع�ب ولي�س‬ ‫صال�ح فق�ط‪ ،‬بيد ام�درب وحده‪،‬‬ ‫الفري�ق يضم ‪ 30‬اعب�ا‪ ،‬ومتى ما‬ ‫كان الاعب جاهزا ‪ %100‬سيجد‬ ‫فرصته بالتأكي�د»‪ ،‬وأضاف‪ :،‬لقد‬ ‫أخذ الاعب فرصته الكافية س�واء‬ ‫ي التدريبات الجماعية أو امباريات‬ ‫الودي�ة‪ ،‬وكذل�ك بع�ض امباريات‬ ‫الرسمية مع جميع امدربن اأربعة‬ ‫الذي�ن أرف�وا عى الفري�ق‪ ،‬ومع‬ ‫ذلك يبقى التقييم والحكم النهائي‬ ‫م�ن اختصاصه�م‪ ،‬وه�م اأدرى‬

‫ببواط�ن اأم�ور الفني�ة‪ .‬وأردف‪،‬‬ ‫«إذا كنا ننادي بااحراف‪ ،‬ثم نأتي‬ ‫لنتدخل ي تش�كيلة امدرب وعمله‪،‬‬ ‫فهذا يعتر أكر خطأ‪ ،‬يبقى صالح‬ ‫اعبا محرف�ا‪ ،‬وي�ؤدي التدريبات‬ ‫م�ع زمائه‪ ،‬وليس هن�اك ما يدعو‬ ‫للتش�كيك‪ ،‬أو التأويات»‪ ،‬كاش�فا‬ ‫ي الوق�ت نفس�ه‪ ،‬أن الاعب وجد‬ ‫إش�ادة كبرة من امدرب سكورزا‪،‬‬ ‫بعد معسكر دبي اماي‪ ،‬حيث أكد‬ ‫حاجته إليه خال الفرة امقبلة‪.‬‬ ‫وح�ول الع�روض اانتقالي�ة التي‬ ‫وصلت�ه م�ن أندية أخ�رى‪ ،‬وعدم‬ ‫موافقته�م ع�ى إعارت�ه أو بيع ما‬ ‫تبق�ى م�ن عق�ده‪ ،‬ق�ال‪« :‬تبق�ى‬ ‫م�ن عق�د الاعب موس�م ونصف‬ ‫اموس�م تقريب�ا‪ ،‬وه�و يمث�ل أحد‬ ‫أبن�اء الن�ادي‪ ،‬ول�و كان ش�خصا‬ ‫غ�ر مرغ�وب في�ه‪ ،‬م�ا ترددنا ي‬ ‫تسويقه لأندية التي أبدت رغبتها‬ ‫ي الحصول عى خدماته»‪ ،‬مشددا‪،‬‬ ‫بأنالناديأوىبخدم�اتاعبي�ه‪.‬‬

‫يذكر أن امكت�ب التنفيذي لاتحاد اآس�يوي‬ ‫كان أعلن قبل أيام أنه يتعن عى امرشحن لرئاسة‬ ‫ااتحاد أو امناصب اأخرى ااستقالة من مناصبهم‬ ‫الحالية‪.‬‬ ‫ويش�غل الصين�ي تش�انج جيلون�ج رئاس�ة‬ ‫ااتحاد اآس�يوي بالوكالة خلفا للقطري محمد بن‬ ‫همام‪ ،‬وقد أعلن أنه لن يرشح لانتخابات‪.‬‬

‫المعيبد لـ |‪ :‬إبعاد منسوبي‬ ‫اأندية عن لجنتي ااحتراف والمسابقات‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫كش�ف ل� «الرق» امتحدث‬ ‫الرس�مي لاتحاد الس�عودي‬ ‫لك�رة الق�دم عدن�ان امعيبد‪،‬‬ ‫أن امرش�حن لرئاس�ة‬ ‫وعضوية لجنتي «امس�ابقات‬ ‫س�يكونون‬ ‫وااح�راف»‬ ‫مفرغ�ن وغ�ر عامل�ن ي اأندية‪،‬‬ ‫مبينا أن اللجنة الخماس�ية امكلفة‬ ‫بوضع ضوابط تشكيل لجان اتحاد‬ ‫كرة القدم أوصت بش�كل ريح ي‬ ‫مجم�ل توصياته�ا امرفوعة اتحاد‬ ‫الق�دم ب�أن يكون رئي�س وأعضاء‬ ‫لجنة امس�ابقات وكذل�ك ااحراف‬ ‫غ�ر عامل�ن ي اأندي�ة‪ ،‬وذل�ك‬ ‫لابتعاد عن التفسرات الخاطئة ي‬ ‫أي قرارات متخذة‪ ،‬افتا إى أن هذه‬ ‫التوصية ستناقش ي اجتماع اتحاد‬ ‫الق�دم يوم الخمي�س امقبل بجدة‪،‬‬ ‫برئاس�ة رئيس ااتحاد الس�عودي‬ ‫أحمد عيد‪.‬‬ ‫وأش�ار امعيبد‪ ،‬إى أن اللجنة أنهت‬

‫عدنان امعيبد‬ ‫اجتماعاتها مطلع اأسبوع الجاري‬ ‫بع�د ثمانية اجتماع�ات أعضائها‪،‬‬ ‫ووضع�ت ع�دة ضواب�ط ومعاير‬ ‫لرشيح رؤس�اء اللجان وأعضائها‪،‬‬ ‫تشمل الخرة والتخصص ومعاير‬ ‫أخرى تكفل نج�اح اللجان وتأدية‬ ‫العمل بالشكل امائم‪.‬‬ ‫وع�ن تخصي�ص مكاف�آت‬ ‫خاص�ة للمتفرغ�ن ق�ال‪ :‬اللوائح‬ ‫تكفل لأعضاء مكافآت معينة وهذا‬ ‫اأمر سيتم العمل به‪.‬‬

‫كيال لـ |‪ :‬بيئة اأهلي جاذبة‪ ..‬واإدارة َأ ْع َرف بمصلحة النادي من غيرها‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫طارق كيال‬

‫أكد امرف العام عى الفريق اأول‬ ‫لكرة الق�دم ي النادي اأهي طارق‬ ‫كي�ال ل� «ال�رق» أهمي�ة امرحلة‬ ‫امقبلة التي تنتظرهم‪ ،‬ن‬ ‫وبن أن فيها‬ ‫كث�را م�ن ااس�تحقاقات التي من‬ ‫ضمنها مواصلة اانتص�ارات ي الدوري‬ ‫للحصول ع�ى مركز متقدم يتيح للفريق‬ ‫فرصة امش�اركة ي دوري أبطال آس�يا‬ ‫‪ ،2014‬وااس�تمرار بصورة جيدة‬ ‫ي دوري آبطال آسيا ‪ .2013‬وقال‪:‬‬ ‫ه�ذه جميع�ا ً عوام�ل تس�تدعي‬ ‫العم�ل وامثاب�رة م�ن الجميع‪،‬‬ ‫إدار ًة وجه�ازا فني�ا واعب�ن‪.‬‬ ‫م�ا قدمه الاعب�ون ي مواجهة‬ ‫ااتف�اق أم�س اأول وفوزه�م‬ ‫بأربع�ة أه�داف مقاب�ل هدف‪،‬‬ ‫يدل ع�ى أنه�م حريص�ون عى‬ ‫مواصل�ة اانتص�ارات‪ ،‬وتحقي�ق رغبات‬ ‫جماهرهم‪.‬‬ ‫وع�ن الج�دل ال�ذي دار بع�د إقالة‬ ‫م�درب الفري�ق التش�يكي يارولي�م‪،‬‬ ‫والتعاقد مع الرب�ي أليكس قال كيال‪:‬‬

‫أعتق�د أن اأهي ي الوق�ت الحار يملك‬ ‫اعب�ن مميزين‪ ،‬وب�داء جاهزي�ن‪ ،‬وأي‬ ‫م�درب تُوكل إليه مهمة قيادة هذا الفريق‬ ‫سيكون محظوظا‪ ،‬إا أننا ي إدارة النادي‬ ‫نرى بع�ن فاحصة‪ .‬الن�اس تعودت عى‬ ‫إقال�ة امدرب بعد الخس�ارة‪ ،‬إا أنه حدث‬ ‫العكس عندما أقلنا ياروليم‪ ،‬فنحن أدرى‬ ‫بمصلح�ة الفري�ق‪ ،‬ونعلم جي�دا أن لدى‬ ‫الاعب�ن أكثر مما قدم�وه‪ ،‬رغم التذبذب‬ ‫ي اأداء‪.‬‬ ‫وع�ن التعاق�د مع الرب�ي أليكس‬ ‫قال‪ :‬س�بق لهذا ام�درب أن درب الفريق‪،‬‬ ‫وهو يع�رف الاعبن جي�دا‪ ،‬ولديه خرة‬ ‫كافية عن الدوري السعودي‪ ،‬وقد يستمر‬ ‫حس�ب النتائ�ج اإيجابي�ة وامس�تويات‬ ‫ا ُمقدم�ة‪ ،‬ونحن ي الوق�ت الراهن ا نريد‬ ‫الحدي�ث عن ه�ذه اأمور‪ .‬نح�ن ي إدارة‬ ‫الن�ادي نحرم جماهرنا‪ ،‬ونق�دنر آرائها‪،‬‬ ‫ونقول نح�ن وإياه�م ي النهاية محبون‬ ‫له�ذا الكي�ان‪ ،‬ومصلح�ة الفري�ق تهمنا‬ ‫جميع�ا‪ ،‬ولن نس�تغني ع�ن آراء جماهر‬ ‫اأه�ي‪ ،‬ولك�ن ي مثل هذه اأم�ور الفنية‬ ‫أعتقد أن الق�رار ينبغي أن يكون لإدارة‬ ‫لقربها من الحدث‪.‬‬

‫اعبو اأهي يصافحون زماءهم ي ااتفاق قبل بداية مباراتهم أمس اأول‬

‫(الرق)‬


‫أمير الشرقية استقبل العفالق وأعضاء مجلس إدارة النادي‬

‫سعود بن نايف‪ :‬نتطلع لفوز الفتح بلقب الدوري وتشريف المنطقة‬ ‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬ ‫أك�د أمر امنطقة الرقية صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫س�عود ب�ن نايف ب�ن عبدالعزي�ز أن اأمل ي ن�ادي الفتح‬

‫رياضـة‬

‫كب�ر لتحقيق لق�ب دوري زين الس�عودي للمحرفن‪ ،‬وأن‬ ‫م�ا يحققه يعت�ر إنج�ازا ً للمنطقة موجها ً ش�كره وتحياته‬ ‫لجميع الاعبن ومنس�وبي النادي عى ه�ذا التميز والتفوق‬ ‫ي مس�رتهم الرياضي�ة‪ ،‬منوه�ا بم�ا تحظى ب�ه الرياضة‬

‫م�ن اهتمام ودع�م كبرين من لدن حكومة خ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو املكي‬ ‫اأمر س�لمان بن عبدالعزي�ز وي العهد نائب رئيس مجلس‬ ‫ال�وزراء وزير الدفاع وس�مو النائب الثاني صاحب الس�مو‬

‫‪32‬‬

‫املكي اأمر مقرن بن عبدالعزيز ‪ -‬حفظهم الله ‪ -‬من خال‬ ‫توفر كل اإمكانات التي تس�اهم ي تطور الرياضة ورعاية‬ ‫الشباب ي جميع امجاات‪ ،‬وأضاف‪ :‬أن الرقية تتطلع إليكم‬ ‫وس�نحتفل بكم إن ش�اء الل�ه قريبا ً بع�د أن تحققوا بطولة‬

‫الدوري متمنيا ً لهم دوام التوفيق‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال اس�تقباله ي مكتبه أم�س رئيس نادي‬ ‫الفت�ح امهن�دس عبدالعزيز العفالق وأعض�اء مجلس إدارة‬ ‫النادي‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫‪ 273‬مليون ريال ميزانية مشاريع رعاية الشباب في المنطقة الشرقية‬

‫رئيس الفتح‪ :‬نق ِدر دعم اأمير ونشكره على وقوفه معنا‬ ‫اأحساء‪ -‬وليد الفرحان‬ ‫أع�رب رئي�س ن�ادي الفت�ح امهن�دس‬ ‫عبدالعزي�ز العفال�ق ع�ن ش�كره وتقديره‬ ‫لأمر س�عود بن نايف أمر امنطقة الرقية‬ ‫ع�ى دعمه امتواص�ل ومتابعته لكل ما يخدم‬ ‫الرياضي�ن ي امنطق�ة بش�كل ع�ام ونادي‬ ‫الفتح بش�كل خاص‪ ،‬منوها بتطور الرياضة‬

‫ي امنطق�ة ي جميع مجااته�ا ي ظل الدعم‬ ‫الكبر الذي تحظى به عى جميع امس�تويات‬ ‫محليا ً وعامياً‪.‬‬ ‫من جهة أخرى شملت ميزانية امشاريع‬ ‫للع�ام الح�اي لرعاي�ة الش�باب ي امنطق�ة‬ ‫الرقية‪ ،‬التي أصدرتها اأمانة العامة مجلس‬ ‫امنطقة الرقية مع بداية العام‪ ،‬إنش�اء مقر‬ ‫لنادي هجر ي اأحس�اء بتكلف�ة تقدر بنحو‬

‫‪ 83‬مليون ريال‪ ،‬وإنش�اء مقر لنادي الرجي‬ ‫ي القطي�ف بتكلف�ة تقدر بنح�و ‪ 63‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬وإنش�اء ن�ادٍ رياي ي حف�ر الباطن‬ ‫م�ع اإراف بتكلف�ة بلغت نح�و‪ 63‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬وإنشاء مقر لنادي الروضة ي اأحساء‬ ‫بتكلفة قدرت بنحو ‪ 64‬مليون ريال‪ ،‬وبتكلفة‬ ‫إجمالية بلغت نح�و ‪ 273‬مليونا ً و‪ 765‬ألف‬ ‫ريال‪.‬‬

‫أمر الرقية لدى استقباله رئيس الفتح وأعضاء مجلس إدارته أمس‬

‫(تصوير‪ :‬نار العليان)‬


‫صحيفة ‪ Sport‬الرومانية تتغزل ببعض أهداف ويسلي مع الهال‬ ‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫أشادت صحيفة «‪ »sport‬الرومانية بالهدف الثاني‬ ‫ال�ذي أح�رزه الرازيي ويس�ي لوبيز‪ ،‬نج�م الهال ي‬ ‫مرم�ى الرائد ي امب�اراة‪ ،‬التي جمعت الفريقن مس�اء‬

‫رياضـة‬

‫اأحد ضمن منافس�ات دوري زين السعودي للمحرفن‬ ‫ي جولته ال�‪.21‬‬ ‫وقال�ت الصحيف�ة‪ ،‬التي ش�بهته من قب�ل بماكينة‬ ‫أه�داف‪ :‬إن الاعب عاد إى العمل والتس�جيل مع فريقه‬ ‫بع�د فرة انقطاع‪ .‬وأضافت أن الهدف ينم عن ردة فعل‬

‫متمي�زة م�ن الاعب‪ ،‬حي�ث نجح ي خط�ف الكرة قبل‬ ‫امدافع وحارس امرمى‪ ،‬كما أش�ادت بالهدف كونه رفع‬ ‫رصيده إى ‪ 16‬هدفا ً من ‪ 19‬مباراة شارك فيها بامسابقة‬ ‫مع الهال ليحتل الاعب بذلك صدارة الهدافن‪.‬‬ ‫وبه�ذا اله�دف يك�ون الاعب قد س�جل ي جميع‬

‫‪33‬‬

‫اأندي�ة ي كل امس�ابقات الس�عودية‪ ،‬حي�ث أحرز ي‬ ‫نجران ثاثة أهداف‪ ،‬وي كل من ااتفاق وهجر والنر‬ ‫هدفن‪ ،‬وسجل هدفا ي مرمى كل من الشعلة والشباب‬ ‫والوحدة والفيصي والتع�اون واأهي وااتحاد والرائد‬ ‫والفتح‪.‬‬

‫ضوئية من الصحيفة الرومانية‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫مواطن ِ‬ ‫يعطل مشروع منشأة التعاون‪ ..‬ومجهول يع ِلق حلم الرائديين‬

‫يكفي !‬ ‫عادل التويجري‬

‫منشأة نادي الرائد‪ ..‬وي اإطار لوحة امروع‬ ‫بريدة ‪ -‬الرق‬ ‫ينتظ�ر عش�اق نادي�ي‬ ‫«الرائد»و»التع�اون» إنج�از‬ ‫الحل�م الذي بدأ بتوقيع تس�لم‬ ‫م�روع امنش�أة الرياضي�ة‬ ‫للنادين بتكلفة ‪ 79‬مليونا ً لكل‬ ‫ن�ا ٍد «تقريب�اً»‪ ،‬حيث ب�دأ العمل بها‬ ‫«عى الورق» مطلع عام ‪1433‬ه�‬ ‫وينتظ�ر إنج�از ام�روع ي‬ ‫منتص�ف ع�ام ‪1435‬ه�� بحس�ب‬ ‫العق�د ام�رم ب�ن اأط�راف «إذا لم‬ ‫يحصل تأخر من الركة امنفذة»‪.‬‬ ‫وبحس�ب ما ه�و معل�وم‪ ،‬فإن‬

‫الرك�ة امنف�ذة ب�دأت ي تنفي�ذ‬ ‫م�روع «منش�أة التع�اون» م�ن‬ ‫الرئاس�ة العامة لرعاية الشباب قبل‬ ‫نح�و ع�ام‪ ،‬لكن بعد س�بعة أش�هر‬ ‫توق�ف العم�ل بامروع بع�د تقدم‬ ‫أحد امواطنن بباغ رسمي يؤكد فيه‬ ‫أن حدود امروع تداخلت مع حدود‬ ‫ملكه الخاص‪.‬‬ ‫وأوض�ح نائب رئي�س التعاون‬ ‫ط�ارق العي�دان أن الرئاس�ة أوقفت‬ ‫العم�ل بس�بب ش�كوى تق�دم به�ا‬ ‫مواط�ن‪ ،‬ول�م تحل اإش�كالية حتى‬ ‫اآن‪ ،‬وق�ال‪ :‬لقد أج�ر امهندس عى‬ ‫العم�ل ي امنش�أة باس�تثناء الجهة‬

‫منشأة نادي التعاون ‪ ..‬وي اإطار لوحة امروع‬

‫الرقية التي تقع فيها امش�كلة بن‬ ‫الرك�ة وامواط�ن‪ ،‬مبين�ا ً أن�ه ومن‬ ‫تاريخ اس�تئناف العمل قبل تس�عة‬ ‫أشهر إى اآن والرئاسة ي اجتماعات‬ ‫م�ع مس�ؤوي أمانة القصي�م‪ ،‬ولكن‬ ‫دون جدوى‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬الجه�ة الرقي�ة من‬

‫امنش�أة هي بالنس�بة للمروع كل‬ ‫يء‪ ،‬وع�ى إث�ره اضط�ر امهندس‬ ‫لس�حب نصف العم�ال أن العمل ي‬ ‫اأج�زاء امتبقي�ه قلي�ل‪ ،‬ونتمنى من‬ ‫الرئاسة حل امشكلة ي أرع وقت‪.‬‬ ‫«منشأة الرائد»‬ ‫وباانتقال للحديث عن منش�أة‬ ‫الرائد يتبن للجميع أنه منذ اس�تام‬ ‫الركة امنفذة للمروع‪ ،‬فإن العمل‬ ‫باموقع لم يشهد سوى تمهيد أرضية‬ ‫اموقع فقط‪.‬‬ ‫وقال رئيس النادي فهد امطوع‪:‬‬ ‫امنشأة تأخرت كثراً‪ ،‬ولها اآن خمس‬ ‫سنوات من تاريخ ااعتماد‪ ،‬نطلب من‬

‫الرئاس�ة العامة النظ�ر ي اموضوع‬ ‫ومحاسبة الركة امنفذة أنها عى ما‬ ‫يبدو متخاذلة ي العمل اموكل إليها‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬ا نعل�م ه�ل الركة‬ ‫الت�ي رس�ا له�ا العق�د تعم�ل هي‬ ‫بنفس�ها‪ ،‬أم أوكل�ت العم�ل لرك�ة‬ ‫أخرى‪ ،‬وإذا حصل هذا اليء «فنحن‬ ‫س�نكون ضائع�ن ب�ن الركت�ن‬ ‫والرئاسة»‪ ،‬مشرا ً إى أن النادي كلف‬ ‫مندوب�ا ً رس�ميا ً متابعة مس�تجدات‬ ‫امروع‪.‬‬ ‫أم�ا من�دوب الن�ادي للمروع‬ ‫فه�د العم�ر‪ ،‬فطال�ب بتعويض من‬ ‫الرئاس�ة العامة لرعاية الش�باب عن‬

‫امبالغ التي ترف استئجار اماعب‬ ‫لتدريب�ات الفئ�ات الس�نية‪ ،‬وأيضا ً‬ ‫بسبب تأخر امروع «الحلم»‪.‬‬ ‫موضحا ً أن امروع س�حب من‬ ‫رك�ة الطاي�ف وأوكل إى الرك�ة‬ ‫السعودية للعمارة ثم لركة صينية‬ ‫أخرى يتحكم فيها شخص واحد‪.‬‬

‫• محمد نور‪،‬أسطورة ااتحاد الرقمية الحديثة‪.‬‬ ‫•نور‪،‬بذل وقدم ولعب وضحى لاتحاد كثراً‪.‬‬ ‫•نمرهذا» النور» ي تاريخ ااتحاد امعار ومؤثر جدا ً ي قضاياه !‬ ‫•حضوره هذا اموسم كان خافتا ً جدا ً !‬ ‫•وكذا اموسم اماي!‪ ،‬وكذا الذي قبله !‪ ،‬للسن أحكام با شك !‬ ‫•نور لم يعد قادرا ً عى تقديم امتعة !‬ ‫•قد يمرر! قد يسجل ! بل قد يرفع كأس بطولة !‬ ‫•لكنه ليس نور «ااتحاد» السابق !‬ ‫•حكي ٌم نور لو اعتزل هذا اموس�م !‬ ‫•من يحب نورسيقول له «شكراً»!‪ ،‬حان وقت وداعك !‬ ‫•أدرك تماما ً عاقة نور بجماهر العميد !‬ ‫•لكن «دوام الحال من امحال» !‬ ‫•ما يقدمه ااتحاد ونور معه تشويه لتاريخ ااتحاد !‬ ‫•وتاريخ نور !‬ ‫•يق�ول صديقي «ماذا لو قاد نورااتحاد لبطول�ة كأس اأبط�ال» !‬ ‫•قلت له «حتى لوحقق اآسيوية» !‬ ‫•نور ليس نورالسابق !‬ ‫•لي�س عن�ادا ً ! وا مكابرة ! بل قراءة منطقي�ة وواقعية لنجم بات‬ ‫يعيش «خريف» عمره الرياي !‬ ‫•اس�تفد ي�ا نورم�ن س�امي الجابروالدعي�ع والثني�ان والتمي�اط‬ ‫وغرهم كثرون !‬ ‫•اعتزلوا وهم ي قمة امجد !‬ ‫•اعتزلوا وكان كل واحد منهم عى اأقل قادرا ً عى العطاء موسم أو اثنن !‬ ‫•القرارصعب !‪ ،‬لكنه «سيتُخذ» إن لم تتخذه أنت يا نور !‬ ‫•افعلها يا نوروعلق الحذاء !‪ ،‬قبل فوات اأوان !‬ ‫•حينها‪...‬ستقول ليتها كانت بيدي ا بيد اآخرين !‬ ‫•سألوا الفش�ّارما رسالتك محمد نور !‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (يكفي ) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫من باب الصــــراحة‬

‫يعتقد البعض أن حظوظ السعودي حافظ امدلج بالفوز برئاسة ااتحاد اآسيوي لكرة القدم ي وجود‬ ‫أربعة مرشحن آخرين ضعيفة‪ ،‬عى اعتبار أن عملية ترشيحه تمت عى عجل وبدون تخطيط مسبق‪.‬‬ ‫بينما يرى آخرون أن الفرصة ما زالت مواتية للرجل لكي يظفر بكري رئاسة أكر ااتحادات القارية‪،‬‬ ‫إذا تح َرك ااتحاد السعودي بالشكل الصحيح وأحسن قيادة الحملة اانتخابية‪.‬‬ ‫لعبة اانتخابات ي ااتحادات القارية لكرة القدم ا تعرف بالرش�حات امس�بقة والتكتات التي يتم‬ ‫اإعان عنها قبل وقت الحس�م‪ ،‬ش�أنها ي ذلك ش�أن لعبة كرة القدم التي ا يمكن أن تضمن نتيجتها‬ ‫إا بصافرة الحكم النهائية‪ .‬فامرش�ح الذي يتح ّرك ي الوقت امناس�ب‪ ،‬ويقدّم الرنامج امقنع‪ ،‬ويعرف‬ ‫أصول اللعبة ويجتهد بنفس�ه‪ ،‬ويجد الدعم وامس�اندة من اتحاده سيكون هو الفائز‪ ،‬وهذا ما نأمل أن‬ ‫يحظى به امدلج‪.‬‬

‫ي بداي�ة رئاس�ة اأمر فيصل بن تركي لن�ادي النر تعاقد مع‬ ‫عدي�د م�ن الاعبن أبرزهم حس�ن عبدالغني صاح�ب التجربة‬ ‫اأوروبية وامحلية لحل مشكلة الظهر اأير ي الفريق‪ ،‬ومن ثم‬ ‫جلب أحمد الدوخي الاعب الدوي السابق فنجح اأول ي مشواره‬ ‫مع العامي وأخفق الثاني‪.‬‬ ‫ورغ�م تألق حس�ن عبدالغني مع الفري�ق إا أن جماهر النر‬ ‫تخى ع�ى الفريق من أن تك�ون الجهة الي�رى نقطة ضعف‬ ‫واضح�ة ي الفريق ي ح�ال غياب الاعب عن أي مباراة بس�بب‬ ‫ع�دم وجود البديل امناس�ب له‪ ،‬وهو ما فطنت ل�ه إدارة النادي‬ ‫وسعت إى تدعيم صفوف الفريق بظهر أير وذلك بتعاقدها مع‬

‫صفقة‬ ‫نصراوية‬ ‫مضروبة‬

‫ساهر الشرق‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫رياضـة‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى ‪..‬‬

‫ا نش�ك مطلقا ً ي أنك أعدت ترتي�ب أوراق الفريق النراوي ومنحته‬ ‫دفع�ات كبرة جعلته يكون منافس�ا ً قويا ً عى البطوات ي فرة وجيزة‬ ‫‪ ،‬وذلك بفضل جهودكم وخرتكم وعلمكم الغزير ي عالم كرة القدم‪.‬‬ ‫ويحس�ب لك أنك قدمت فريقا ً مهاباً‪ ،‬بدأت تحس�ب له كل الفرق ألف‬ ‫حس�اب ‪ ،‬وهواأمرالذي أعاد اأمل لجماهرالش�مس ي إعادة ذكريات‬ ‫اماي حينما كان الفريق صديقا ً دائما ً منصات التتويج‪.‬‬ ‫لق�د خ�رت نهائ�ي كأس وي العهد أم�ام الهال برف وبش�هادة‬ ‫الهالين أنفس�هم‪ ،‬وودعت دوري أبطال العرب بسوء الطالع‪ ،‬وتقدم‬

‫مدرب النصر‬ ‫كارينيو‬

‫اعب الوحدة إبراهيم الزبيدي‪ ،‬لكن امتتبع مسرة هذا الاعب مع‬ ‫النر يصل إى قناعة تامة بأنه ليس ضالة الفريق نظرا لتواضع‬ ‫مستواه وفشله ي تقديم ما يقنع النراوين بأنه سيكون خليفة‬ ‫الفتى الذهبي‪ ،‬ولو كان هذا الاعب جيدا ما تركه ااتحاد واأهي‪.‬‬ ‫أتمنى أن ت�وي إدارة النر اهتماما كب�را بخانة الظهر اأير‬ ‫وتعم�ل عى التعاقد مع اعب يش�كل إضاف�ة حقيقية للفريق ي‬ ‫اموس�م امقبل‪ ،‬خاصة أن الاعب حس�ن عبدالغني قدم كل يء‬ ‫للفريق وا أظن أنه يملك الجديد ليقدمه بالنظر إى عمره امتقدم‬ ‫ومشواره الطويل ي اماعب‪.‬‬ ‫حسين أحمد السيد‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫فارس با جواد‬

‫تعظيم سام لمارد‬ ‫الدمام‬

‫القادسية والفراغ اإداري‬

‫ ع�اد النهض�ة إى الواجهة بتص�دره دوري ركاء أندية‬‫الدرج�ة اأوى للمحرف�ن‪ ،‬لينع�ش حظوظ�ه ي تحقيق‬ ‫آمال محبيه بخطف إح�دى بطاقتي الصعود إى الدوري‬ ‫اممتاز‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ حق�ق النهض�ة امه�م حت�ى اآن‪ ،‬وتبق�ى ل�ه اأهم ي‬‫الجوات امقبلة من الدوري‪ ،‬وما يتمناه كل محب عاش�ق‬ ‫مارد الدمام أن تس�تفيد اإدارة من درس اموس�م اماي‬ ‫الذي فشل فيه الفريق بالصعود رغم صدارته الدوري ي‬ ‫عدد من الجوات‪.‬‬ ‫ تحت�اج امرحلة امقبلة إى مضاعف�ة الجهد من الجميع‬‫أن التفريط بأي نقطة سيفتح امجال لفرق أخرى انتزاع‬ ‫الص�دارة من�ه ي ظل ف�ارق النقاط الضئي�ل بن الفرق‬ ‫امتنافسة عى امركزين اأول والثاني‪.‬‬ ‫ بذل�ت إدارة النادي كل ما ي وس�عها م�ن أجل تجهيز‬‫الفري�ق بم�ا يم ّكن�ه م�ن التأه�ل والظهور ام�رّف ي‬ ‫منافس�ات ال�دوري‪ ،‬والكرة اآن ي ملع�ب الجهاز الفني‬ ‫والاعبن‪ ،‬فهل يكون الجميع ي اموعد أم يتكرر سيناريو‬ ‫اموسم اماي‪.‬‬

‫يعي�ش نادي القادس�ية فراغا إداري�ا كبرا ي الوقت الح�اي‪ ،‬وصحيح أن‬ ‫الن�ادي تتوى ش�ؤونه إدارة مكلف�ة برئاس�ة داوود القصيب�ي‪ ،‬لكن هذه‬ ‫اإدارة ا تملك الصاحيات اتخاذ أي قرار يصب ي صالح النادي‪ ،‬واأمثلة‬ ‫والش�واهد ع�ى ذلك كث�رة‪ ،‬ومنها رفضها حس�م مس�تقبل الاعب يار‬ ‫الش�هراني امعار حاليا إى الهال‪ ،‬حيث رحت ي اكثر من مناس�بة أنها‬ ‫ل�ن تتخ�ذ اي قرار ي هذا الش�أن‪ ،‬مؤكدة أن مصر الاع�ب يحدده رئيس‬ ‫النادي الجديد‪.‬‬ ‫إن ما يمر به النادي حاليا يدعو للدهش�ة وااس�تغراب‪ ،‬وا نعرف إى اآن‬ ‫اأس�باب الحقيقي�ة وراء عدم انعق�اد الجمعية العمومي�ة انتخاب رئيس‬ ‫جدي�د للنادي يت�وى امهمة خلفا للرئيس عبدالله الهزاع الذي اس�تقال من‬ ‫منصب�ه بعد هبوط الفري�ق اأول لكرة القدم إى دوري ركاء أندية الدرجة‬ ‫اأوى للمحرفن‪.‬‬ ‫مر أكثر من س�تة أش�هر عى إعان امرشحن لرئاس�ة النادي‪ ،‬ورغم هذه‬ ‫ام�دة الطويلة‪ ،‬ما زالت اأوضاع عى ما هي عليه‪ ،‬حيث تتوي اإدارة امكلفة‬ ‫ش�ؤون القادس�ية‪ ،‬وهو ما أثر كث�را عى ألعاب الن�ادي خصوصا الفريق‬ ‫اأول لك�رة القدم ال�ذي تراجع عن الصدارة إى امرك�ز الخامس‪ ،‬والخوف‬ ‫من أن يتواصل الراجع ي الجوات امقبلة‪ ،‬ويفقد الفريق أمله ي العودة إى‬ ‫دوري زين للمحرفن‪.‬‬ ‫خالد الدوسري‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫رس�مت جماهر ااتفاق واقع�ا جميا لفريقها ي اموس�م الرياي‬ ‫الح�اي بعد مس�توياته الرائع�ة التي قدمها ي اموس�م اماي‪ ،‬لكن‬ ‫امحصلة إى اآن كانت صفراً‪ ،‬حيث خرج الفريق من مس�ابقة كأس‬ ‫وي العه�د‪ ،‬وقبلها تنازل عن مركزه امحبب ي مس�ابقة دوري زين‬ ‫للمحرفن وهو امرك�ز الرابع‪ ،‬وأخرا ُهزم أمام باختاكور اأوزبكي‬ ‫ي افتتاح مشواره ي دوري أبطال آسيا‪.‬‬ ‫قدم ااتفاق نفس�ه بش�كل أكثر م�ن رائع ي اموس�م اماي‪ ،‬وكان‬ ‫قريب�ا م�ن الحصول عى بطولةٍ ت�روي ظمأ جماه�ره الغفرة لوا‬ ‫س�وء الطالع‪ ،‬الذي ازمه أم�ام الهال ي نهائي مس�ابقة كأس وي‬ ‫العهد‪ ،‬وي اموسم الحاي تفاءلت الجماهر بأن يحقق فارس الدهناء‬ ‫ما عج�ز عن تحقيقه ط�وال الس�نوات اماضية‪ ،‬ا س�يما أن اعبيه‬ ‫اكتس�بوا الخرة التي تؤهله�م مقارعة الف�رق‪ ،‬وترويض البطوات‬ ‫التي اس�تعصت طويا عى الفريق‪ ،‬لكن أحام الجماهر اصطدمت‬ ‫بس�يناريو مختلف تماما‪ ،‬حيث تح�وّل الفريق من فريق منافس إى‬ ‫حمل وديع يسهل عى الجميع اصطياده‪.‬‬ ‫س�اهمت ع�دة عوامل ي تراج�ع الفري�ق ااتفاقي أبرزها سياس�ة‬ ‫التفري�ط ي أعمدة الفريق اأساس�ية مثل س�ياف البيي‪ ،‬وامهاجم‬ ‫اأرجنتيني سباس�تيان تيجاي‪ ،‬إضافة إى فشل اإدارة ي استقطاب‬ ‫محرفن أجانب يشكلون إضافةٍ للفريق‪ ،‬وكذلك التغيرات امستمرة‬ ‫ي اأجه�زة الفني�ة‪ ،‬وعدم ااس�تقرار عى مدرب من�ذ رحيل امدرب‬ ‫الكرواتي برانكو‪ ،‬الذي صنع فريقا منافس�ا‪ ،‬تهابه الفرق‪ ،‬وتحسب‬ ‫له ألف حساب‪.‬‬ ‫قد يج�د البعض العذر إدارة النادي برئاس�ة عبدالعزيز الدوري‪،‬‬ ‫نظرا للظروف امالية الصعبة التي يمر بها النادي‪ ،‬وقد يقول آخرون‬ ‫م�اذا تفعل اإدارة اتج�اه عدد من الاعبن‪ ،‬الذي�ن انتهت عقودهم‪،‬‬ ‫وأعلن�وا رغبتهم ي الرحيل من الفريق‪ ،‬ول�كل هؤاء أقول إن اإدارة‬ ‫تتحم�ل الجزء اأكر من مس�ؤولية ما يحدث للفري�ق حاليا‪ ،‬إذ كان‬ ‫يف�رض عليه�ا أن تلف�ت النظر منذ وق�ت مبكر إى مل�ف اإحال‬ ‫واإبدال حتى ا تستمر ظاهرة ترب أفضل نجوم الفريق‪.‬‬

‫الفريق ي عهدك إى امركز الرابع ي دوري زين‪.‬‬ ‫لكن نس�أل‪ ،‬ماذا حدث لك وللفريق بعد مباراة العربي الكويتي‪ ،‬وماذا‬ ‫تراجع امس�توى ي مباراة الوحدة‪ ،‬التي انتهت بالتعادل (‪ ،)1/1‬وهي‬ ‫النتيجة التي دحرجت الفريق للمركز الخامس‪.‬‬ ‫نأم�ل منك أن تقوم بمعالجة اأخطاء التي حدثت ي أرع وقت‪ ،‬حتى‬ ‫ا تغ�ر جماه�ر النر رأيها في�ك‪ ،‬وأنت الذي دخل�ت قلوبها بفضل‬ ‫عملك امميز‪.‬‬ ‫عماد البحر‬

‫فؤاد أنور‪..‬‬ ‫إنجازات‬ ‫ا تنسى‬ ‫ا تُذك�ر الك�رة الس�عودية إا وتُذك�ر معه�ا مجموع�ة كبرة من‬ ‫الاعبن‪ ،‬الذين س�اهموا ي قيادة اأخ�ر إى عدي ٍد من اإنجازات‬ ‫القارية والدولية‪ ،‬ومنهم الاعب فؤاد أنور‪ ،‬الذي بدأ حياته الكروية‬ ‫مع نادي الشباب‪ ،‬وهو اعب «جوكر»‪ ،‬يجيد الهجوم والدفاع‪ ،‬وهو‬ ‫صان�ع ألعاب مميز‪ ،‬ويجيد الكرات الثابتة والرأس�ية‪ .‬وقد ش�ارك‬ ‫مع امنتخب الس�عودي ي كأس العالم ع�ام ‪1994‬م‪ ،‬وعام ‪1998‬‬ ‫م‪ ،‬وتوج تألقه ي كأس العالم عام ‪1994‬م‪ ،‬بتسجيل هدفن‪ ،‬وعند‬ ‫انتقال�ه إى نادي النر ش�ارك مع�ه ي كأس العال�م لأندية عام‬ ‫‪2000‬م‪.‬‬ ‫ف�ؤاد أنور‪ ،‬ه�و الاعب الس�عودي الوحي�د الذي مثّ�ل امنتخبات‬ ‫الس�عودية ي جمي�ع امراحل الس�نية‪ ،‬وش�ارك ي جمي�ع امحافل‬ ‫العامي�ة س�واء ي نهائيات كأس العالم ل�»الناش�ئن‪ ،‬والش�باب‪،‬‬ ‫والكب�ار» أو ي دورات األع�اب القاري�ة‪ ،‬كما ش�ارك ي البطوات‬ ‫القاري�ة امتمثل�ة ي كأس آس�يا‪ ،‬والبط�وات اإقليمي�ة مثل كأس‬ ‫الخليج وكأس العرب‪ ،‬وخ�اض تجربة احراف خارجية‪ ،‬وتحديدا‬ ‫ي الدوري الصيني‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وحقق فؤاد أنور‪ ،‬عددا من اإنجازات الش�خصية منها أنه صاحب‬ ‫أول هدف س�عودي ي نهائيات كأس العال�م‪ ،‬وأصغر اعب يحمل‬ ‫ش�ارة قيادة امنتخب‪ ،‬وكذلك ن�ال جائزة الك�رة الذهبية كأفضل‬ ‫اعب عربي‪ ،‬فضا عن البطوات التي حققها مع اأندية وامنتخب‪.‬‬ ‫صالح خالد الحمزي‬

‫محمد الشهراني‬

‫مدربون با صاحيات‬ ‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫أثار قرار إدارة النادي اأهي بإقالة امدرب التش�يكي كاريل ياروليم‬ ‫ردود فعل واس�عة ي اأوس�اط الرياضية‪ ،‬اس�يما أن القرار جاء ي‬ ‫وق�ت حقق في�ه الفريق اأهاوي نتيجة ممي�زة بالفوز عى الغرافة‬ ‫القطري ي افتتاح مشواره ي دوري أبطال آسيا‪.‬‬ ‫ب�ررت اإدارة اأهاوي�ة قرارها بما أس�مته عدم تفاع�ل امدرب مع‬ ‫توجيهاته�ا وقالت إنها صرت طوياً عى تخبطات امدرب وتجاهله‬ ‫م�ا يدور بينهم من نقاش بعد كل مباراة‪ ،‬وكأنها ‪-‬أي إدارة اأهي �‬ ‫تري�د من هذا امدرب أن يعم�ل بتوجيهاتها اإدارية حتى وإن كانت‬ ‫هذه التوجيهات تدخاً ي صاحياته ورؤيته الفنية‪.‬‬ ‫الغري�ب ي أمر النادي اأه�ي‪ ،‬أن اإدارة دافعت ع�ن امدرب عندما‬ ‫انتقدت�ه الجماهر‪ ،‬وحن دافعت عنه نفس الجماهر فاجأت اإدارة‬ ‫الجمي�ع بإعفائه م�ن منصبه‪ ،‬وا نعرف إى اآن س�بب هذا اموقف‬ ‫اإداري امتناقض الذي يخى اأهاويون أن يؤثر عى مسرة الفريق‬ ‫فيما تبقى له من مباريات ي اموسم الرياي الحاي‪.‬‬

‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتر الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫الحظ‬

‫صالح يوسف‬

‫عماد مبارك‬

‫«تنفيذية رالي حائل الدولي» ُت ِق ّر خطتها التنفيذية لتنظيم بطولة ‪2013‬م‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫أق�رت اللجن�ة التنفيذي�ة‬ ‫لراي حائل الدوي‪ ،‬الخطط‬ ‫التنفيذية للج�ان الفرعية‬ ‫امنظم�ة ل�راي حائ�ل‬ ‫الدوي ‪2013‬م ي نسخته‬ ‫الثامن�ة‪ ،‬ال�ذي يق�ام خ�ال‬ ‫الف�رة م�ن ‪1434/5/9‬ه��‬ ‫حتى ‪1434/5/17‬ه�‪ ،‬وسط‬ ‫تحضرات متكاملة واستعدادات‬ ‫مكثفة‪ ،‬وتنس�يق متواصل‪ ،‬إثر‬ ‫موافق�ة امقام الس�امي الكريم‬ ‫ع�ى زي�ادة مس�افة س�باق‬ ‫ال�راي إى ‪1200‬ك�م‪ ،‬وإضافة‬ ‫الس�باق الدوي اأول للدراجات‬ ‫الناري�ة‪ ،‬كم�ا أق�رت اللجن�ة‬ ‫الرام�ج والفعالي�ات امصاحبة‬ ‫لل�راي‪ ،‬الرياضية‪ ،‬والس�ياحية‪،‬‬ ‫والثقافية‪ ،‬وااجتماعية وبرامج‬ ‫اأر امنتجة والحرف اليدوية‪،‬‬ ‫وبرام�ج مش�اركة الجه�ات‬ ‫والقطاعات الحكومية واأهلية‪،‬‬ ‫وقد نقل رئيس اللجنة التنفيذية‬ ‫لل�راي اأمر عبدالل�ه بن خالد‪،‬‬

‫خال ااجتماع اموس�ع للجنة‪،‬‬ ‫تقدير سمو أمر منطقة حائل‬ ‫رئي�س الهيئ�ة رئي�س اللجن�ة‬ ‫العلي�ا امنظم�ة للراي‪ ،‬وس�مو‬ ‫نائب�ه لجه�ود أعض�اء اللجان‬ ‫امنظم�ة‪ ،‬ومس�ؤوي الجه�ات‬ ‫الداعم�ة والري�ك ي إنج�اح‬ ‫ال�راي‪ ،‬واعتز الجمي�ع بامكانة‬ ‫العالية التي حققها تنظيم الراي‬ ‫بسواعد شباب الوطن‪ ،‬وتواصل‬ ‫النجاحات في�ه بصورة متوالية‬ ‫ولل�ه الحم�د‪ ،‬حت�ى أصبح من‬ ‫أهم وأضخم البط�وات العامية‬ ‫امس�تقلة تنظيمي�ا ً وب�إراف‬ ‫ااتحاد الدوي للسيارات (‪،)FIA‬‬ ‫باإضاف�ة إى اعتب�ار ال�راي‬ ‫إحدى أهم الفعاليات الس�ياحية‬ ‫اموس�مية الكرى التي يستمتع‬ ‫بها الزوار وامتابعون وامهتمون‬ ‫م�ن داخ�ل امملك�ة وخارجها‪،‬‬ ‫نظ�را ً م�ا يصاح�ب ال�راي من‬ ‫فعالي�ات س�ياحية متنوع�ة‬ ‫وجاذب�ة‪ ،‬ورأى أن إقام�ة الراي‬ ‫تزامن�ا ً م�ع إج�ازة الربيع أحد‬ ‫أه�م عوامل الجذب الس�ياحي‪،‬‬

‫اأمر عبدالله بن خالد خال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا‬ ‫نظرا ً ما تتمي�ز به منطقة حائل‬ ‫من مقومات طبيعية خال هذه‬

‫الفرة‪ ،‬ون�وّه بالراكة الفاعلة‬ ‫بن الهيئة العليا لتطوير منطقة‬

‫حائ�ل والرئاس�ة العامة لرعاية‬ ‫الش�باب ممثلة بااتحاد العربي‬

‫الس�عودي للس�يارات‪ ،‬والهيئة‬ ‫العام�ة للس�ياحة واآثار وكافة‬

‫الجه�ات الداعم�ة وامس�اندة‪،‬‬ ‫مثمن�ا ً رعاي�ة القط�اع الخاص‬ ‫الريك الحقيقي إنجاح الراي‪،‬‬ ‫وقدم مستش�ار رئي�س ااتحاد‬ ‫الس�عودي لرياضة الس�يارات‬ ‫والدراج�ات الناري�ة عرض�ا ً‬ ‫لاستعدادات الفنية التي أعدت‬ ‫لل�راي‪ ،‬والت�ي توجت بامس�ح‬ ‫اميدان�ي امتكامل مس�ار الراي‬ ‫عر خم�س مراحل تمثل خمس‬ ‫نقاط ي امس�ار بإراف اللجنة‬ ‫اأمني�ة للراي ولجن�ة الخدمات‬ ‫الطبي�ة والط�وارئ بمس�افة‬ ‫تص�ل إى ما يق�ارب ‪1400‬كم‬ ‫تخ�رق تضاري�س صحراوي�ة‬ ‫تشمل النفود والجبال والسهول‬ ‫واأودي�ة‪ ،‬مم�ا يزي�د ح�دة‬ ‫التناف�س‪ ،‬وتوق�ع مش�اركات‬ ‫موسعة من امتس�ابقن‪ ،‬واطلع‬ ‫والحض�ور ع�ى خطة الس�باق‬ ‫ال�دوي اأول للدراجات النارية‪،‬‬ ‫كما قدم ممثل اللجنة الرياضية‬ ‫عرضا ً ع�ن الفعاليات الرياضية‬ ‫امصاحبة للراي‪.‬‬ ‫وأكد اأمر عبدالله بن خالد‬

‫أن تميز س�باق ال�راي يتمثل –‬ ‫ولل�ه الحمد‪ -‬بمس�تويات اأمن‬ ‫والس�امة والخدم�ات الطبي�ة‬ ‫والط�وارئ‪ ،‬مستش�هدا ً بتقدير‬ ‫اللج�ان امختص�ة ي ااتح�اد‬ ‫ال�دوي لهذا الجانب‪ ،‬وي الختام‬ ‫اطلع الحضور عى سر العمل ي‬ ‫برامج الرعاية والتسويق ونتائج‬ ‫التواصل مع الجهات الراعية ي‬ ‫امشاركة ي رعاية الراي‪ ،‬ووجّ ه‬ ‫رئي�س اللجن�ة التنفيذية للراي‬ ‫بإع�داد الرنام�ج الع�ام للراي‬ ‫تمهي�دا ً إعانه قبل ب�دء إجازة‬ ‫الربي�ع بوق�ت ٍ‬ ‫كاف‪ ،‬مفيدا ً بأن‬ ‫إع�ان الرع�اة والداعمن للراي‬ ‫س�يتم بعد استكمال فرة تنفيذ‬ ‫برام�ج الرعاي�ة والتس�ويق‪،‬‬ ‫مرحب�ا ً بمزي�د م�ن ركات‬ ‫ومؤسس�ات القط�اع الخ�اص‬ ‫للدخ�ول ي رعاي�ة راي حائ�ل‬ ‫ال�دوي ‪2013‬م‪ ،‬ال�ذي ينت�ج‬ ‫فرصا ً تس�ويقية واس�عة نظرا ً‬ ‫مكانة الراي وحجم تنظيمه وما‬ ‫يحظى به من متابعة جماهرية‬ ‫وإعامية‪.‬‬


‫رياضـة‬

‫‪35‬‬

‫الثاثاء ‪ 23‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 5‬مارس ‪2013‬م العدد (‪ )457‬السنة الثانية‬

‫الدمام – عبدالله البدر‬

‫مدرب الريال يحار اعبيه خال التدريبات‬ ‫مب�اراة أق�ل) قبل عر ج�وات من‬ ‫نهاي�ة امس�ابقة‪ ،‬فإن ري�ال مدريد‬ ‫يس�ر ي طري�ق معاك�س باقرابه‬ ‫من التخي ع�ن لقبه بط�اً للدوري‬ ‫اإس�باني‪ ،‬بابتع�اده ع�ن امتصدر‬ ‫برش�لونة بف�ارق ‪ 13‬نقط�ة كاملة‪،‬‬ ‫رغم فوزه عى البارسا بالذات السبت‬ ‫اماي ‪.1/2‬‬ ‫وس�يعود النج�م الرتغ�اي‬ ‫كريس�تيانو رونال�دو ملع�ب اأولد‬ ‫ترافول�د الذي ش�هد تألق�ه وبزوغ‬ ‫نجمه للمرة اأوى منذ انتقاله للريال‬ ‫بصفقة قياس�ية (‪ 94‬مليون يورو)‬

‫حينما قرت إدارة النروحدثت فوى عارمة وتسيب ي معسكر‬ ‫جدة ‪،‬ليلة امباراة النهائية عى كأس املك أمام اأهي اموسم اماي‪،‬‬ ‫خرج�ت وانتقدت هذا التس�يب والعم�ل اإداري والفوى‪ ،‬وحينما‬ ‫أحسنت اإدارة الترف والتعامل وباتت تسرعى الطريق الصحيح‪،‬‬ ‫وحت�ى والنر يهزم ي نهائ�ي كأس وي العهد ويخرج من البطولة‬ ‫العربية‪ ،‬صفقت وأش�دت‪،‬أنني أؤم�ن أن العمل منطلقي الوحيد ي‬ ‫النقد أواإشادة‪ ،‬بعيدا ً عن امصالح والعاقات وأي اعتبارات أخرى‪.‬‬ ‫العم�ل اآن ي ن�ادي النريسربش�كل صحي�ح وس�ليم‪ ،‬وهناك‬‫نض�وج إداري ورغبة كبرة ي تحقي�ق طموحات «اأمة النراوية‬ ‫الكب�رة»‪ ،‬ويبق�ى التوفي�ق ي نهاي�ة امط�اف بي�د الله س�بحانه‬ ‫وتعاى‪،‬وهناك مدرب رائع وكبر يؤدي عماً جيدا ً وينظر للمنافس�ة‬ ‫الدائم�ة وليس�ت لبطول�ة وقتي�ة‪ ،‬بدليل عملي�ة اإح�ال البطيئة‬ ‫للمواهب الشابة وهذا أمرممتاز‪ ،‬فضاً عن عملية التدوير ي امراكز‪.‬‬ ‫ فهذا الفكر التدريبي س�يوجد فريقا ً كبرا ً وقويا ً ايهزم بسهولة‪،‬‬‫ويج�د لدي�ه كث�را ً م�ن الحل�ول وكث�را ً م�ن الخي�ارات ي جميع‬ ‫امراكز‪،‬فض�اً ع�ن أن اأس�ماء الش�ابة الت�ي يتم إحالها بش�كل‬ ‫مدروس وتدريجي ستخدم النادي لسنوات طويلة‪.‬‬ ‫ الغري�ب أن هن�اك م�ن يحاول الش�ورة ع�ى هذا العم�ل‪ ،‬ومن‬‫يح�اول زعزعة اس�تقرار الن�ادي‪ ،‬وتأجي�ج الجماهرع�ى اإدارة‬ ‫وامدرب‪ ،‬وس�بحان م�ن غررأيي بن يوم وليل�ة‪ ،‬أي قبل الطرد من‬ ‫امعس�كروبعد الطرد‪ ،‬طبعا ً عى حسب تسميته‪ ،‬ولكن الحقيقة أنه‬ ‫استقبل وتم تقديره ولكنه كان يريد الدخول للمعسكرامغلق‪ ،‬وكان‬ ‫يريد رئيس النادي أن يقابله ش�خصياً‪ ،‬وحينما لم يحدث ذلك‪،‬ومع‬ ‫الخس�ارة التي تلقاها الفريق ي النهائي وي البطولة العربية‪ ،‬ذهب‬ ‫ليجلد ويهاجم ويحاول زعزعة ااس�تقراراإداري والفني مس�تغاً‬ ‫حب الجماهر له‪ ،‬ليكشف القناع عن وجهه وأن امصالح الشخصية‬ ‫هي من تقوده وهي من تحركه‪.‬‬ ‫نسيت أن أخركم‪ ،‬كيف تحول امدرب دانيال كارينيو بن يوم وليلة‬‫عند «أب�و مصلحة»من ضال�ة الفريق وام�درب الكبروامدرب الذي‬ ‫يجيد توظيف الاعبن‪،‬وإحال امواهب الشابة إى مدرب «خرطي»؟‬

‫(أ ف ب)‬

‫قبل أربعة أع�وام‪ ،‬علم�ا ً بأنه تمكن‬ ‫من تس�جيل ه�دف الري�ال الوحيد‬ ‫ي مرمى اماني�و ي مواجهة الذهاب‬ ‫بربة رأسية رائعة‪.‬‬ ‫وي مواجهة أخرى ضمن نفس‬ ‫ال�دور يلتق�ي اليوم أيض�ا ً مفاجأتا‬ ‫دور امجموعات بروس�يا دورتموند‬ ‫اأمان�ي وش�اختار دونيتس�ك‬ ‫اأوكراني عى ملع�ب إيدونا بارك ي‬ ‫لقاء متكاف�ئ إى حد بعي�د‪ ،‬وكانت‬ ‫مواجه�ة الذه�اب الت�ي جمعتهم�ا‬ ‫ي ملع�ب ش�اختار قد أس�فرت عن‬ ‫تعادلهما بهدفن مثلهما‪.‬‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫جانب من تدريبات‬

‫مانشسر يونايتد أمس‬

‫(أ ف ب)‬

‫الخسارة من توتنهام أحرجت موقف الفرنسي‬

‫بيع أرسنال يهدد استمرار فينجر مع المدفعجية‬ ‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬

‫ارسن فينجر‬

‫كارينيو‬ ‫«خرطي»‬ ‫محمد شنوان العنزي‬

‫ازداد موق�ف امدرب الفرني أرس�ن‬ ‫فينجر حراجة بعد الخس�ارة الجديدة‬ ‫التي مُني بها فريقه أرسنال أمام جاره‬ ‫اللندني توتنهام (‪ )2-1‬مساء اأحد ي‬ ‫الدوري اإنجليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وتأتي هذه الخس�ارة أرس�نال الذي أصبح‬ ‫مه�ددا ً بالغياب عن مس�ابقة دوري أبطال‬ ‫أوروبا اموسم امقبل باعراف فينجر بالذات‪،‬‬ ‫وس�ط اأخبار التي تتحدث عن إمكانية بيع‬ ‫النادي إى مجموعة رق أوس�طية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويواج�ه ام�درب الفرن�ي كث�را من‬ ‫اانتق�ادات خ�ال اموس�م الح�اي بس�بب‬

‫وسام الحركة اأولمبية‬ ‫لـ «أحمد الفهد»‬ ‫سيدني ‪( -‬أ ف ب)‬ ‫ك ّرمت اللجنة اأومبية ااس�رالية أمس اإثنن ي سيدني‬ ‫الشيخ أحمد الفهد رئيس اتحاد اللجان اأومبية الوطنية‬ ‫(انوك) تقديرا ً عى جهوده ي دعم الرياضة والرياضين‪.‬‬ ‫ومنح رئيس اللجنة اأومبية ااس�رالية ورئيس محكمة‬ ‫التحكي�م الري�اي جون ك�وت الفه�د وس�ام الحركة‬ ‫اأومبي�ة قائا ً «إنه�ا امرة الثانية التي نمنح هذا الوس�ام بعد‬ ‫أن ناله رئيس اللجنة اأومبية الدولية جاك روغ عام ‪.»2003‬‬ ‫وتابع متوجها ً إى الفهد رئيس امجلس اأومبي اآس�يوي‬ ‫أيضا ً «إنك أول مَ ْن يتس�لم رئاسة هذه امنظمة (انوك)‪ ،‬ويغر‬ ‫الدس�تور ويضع أسس الديمقراطية والشفافية‪ ،‬ويعتمد مقرا ً‬ ‫جدي�دا ً لها‪ ،‬وأول مَ ْن يوي أهمية لدعم الرياضين وامدربن ي‬ ‫أقل من سنة»‪.‬‬ ‫واس�تضافت مدينة س�يدني اجتماعات امكتب التنفيذي‬ ‫انوك‪ ،‬واجتماع�ات لجنة التضامن اأومبي‪ ،‬وقد أقرت اأخرة‬ ‫أمس ميزاني�ة قدرها ‪ 300‬مليون دوار مخصصة للرياضين‬ ‫وامدربن استعدادا ً لألعاب اأومبية امقبلة ي ريو دي جانرو‬ ‫عام ‪.2016‬‬

‫النتائ�ج امخيبة أرس�نال‪ ،‬وتفاق�م الوضع‬ ‫بش�كل أكر بع�د خ�روج «امدفعجية» من‬ ‫مس�ابقة كأس إنجل�را ع�ى ي�د باكبرن‬ ‫روفرز م�ن الدرجة اأوى بالخس�ارة أمامه‬ ‫عى أرضه صفر‪ ،-1‬وذلك بعد أن ودع أيضا ً‬ ‫كأس الرابطة عى ي�د برادفورد من الدرجة‬ ‫الثالث�ة بالخس�ارة أمامه ب�ركات الرجيح‬ ‫(‪ 1-1‬ي الوقتن اأصي واإضاي)‪.‬‬ ‫ث�م ازداد الوض�ع حراج�ة بالنس�بة‬ ‫لفينجر بعد أن خر فريقه عى أرضه أيضا ً‬ ‫أم�ام بايرن ميونيخ اأمان�ي ‪ 3-1‬ي ذهاب‬ ‫ال�دور الثان�ي م�ن مس�ابقة دوري أبطال‬ ‫أوروبا‪.‬‬ ‫وكش�فت صحيف�ة «داي�ي تلجراف»‬

‫اأح�د عن ع�رض مجموعة رق أوس�طية‬ ‫ل�راء أرس�نال مقاب�ل ‪ 1.5‬ملي�ار جني�ه‬ ‫إسرليني (نحو ‪ 2.25‬مليار دوار) بتمويل‬ ‫قطري إماراتي‪.‬‬ ‫ونقل�ت الصحيف�ة ع�ن مصادرها أنه‬ ‫«س�يتم الكش�ف ع�ن العرض ي اأس�ابيع‬ ‫القليل�ة امقبلة من قِ بل كونس�ورتيوم رق‬ ‫أوسطي بتمويل قطري إماراتي»‪.‬‬ ‫وأضافت «العرض القطري واإماراتي‬ ‫لراء أرس�نال يمث�ل ضعف قيم�ة النادي‬ ‫التي ت�م تقديرها منذ عام�ن‪ ،‬وأن الصفقة‬ ‫س�تكون بااستحواذ الكامل عى النادي‪ ،‬مع‬ ‫دفع ديونه امق�درة بنحو ‪ 250‬مليون جنيه‬ ‫إسرليني»‪.‬‬

‫وأوضح�ت أيض�ا ً أن الصفقة تتضمن‬ ‫«تخفيض أس�عار تذاك�ر الدخول إى ملعب‬ ‫اإم�ارات‪ ،‬الت�ي تع� ّد م�ن ب�ن اأع�ى عى‬ ‫مستوى العالم»‪.‬‬ ‫وأك�د فينج�ر بنفس�ه أنه لي�س لديه‬ ‫أي عل�م بمس�ألة بيع النادي‪ ،‬مش�را ً إى أن‬ ‫ه�ذه اأخبار ته�دف إى زعزعزة اس�تقرار‬ ‫الفري�ق‪ ،‬مضيفا ً ي معرض رده عى س�ؤال‬ ‫ح�ول معرفته بما يحصل‪« :‬ا يء‪ .‬إذا كان‬ ‫البعض مستعدا ً اس�تثمار أمواله ي النادي‬ ‫فه�ذا اأم�ر يعني أنن�ا ا نس�ر ي ااتجاه‬ ‫الخاطئ‪ .‬ليست ي أي عاقة باأمر‪ .‬تركيزي‬ ‫منص�ب عى عمي‪ ،‬أما اأمور امالية فهي من‬ ‫اختصاص اإدارين‪ ،‬امساهمن وامالكن»‪.‬‬

‫استهتاره ببعض فرق الدوري الفرنسي‬

‫انتقادات عنيفة لمدير باريس سان جيرمان‬ ‫باريس ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫يواج�ه الرازي�ي ليون�اردو‬ ‫امدير الرياي لباريس سان‬ ‫جرم�ان الفرن�ي انتق�ادات‬ ‫عنيف�ة بع�د تريحات�ه‬ ‫امس�تهرة بالف�رق الضعيفة‬ ‫ي الدوري‪ ،‬وذلك إثر خس�ارة فريق‬ ‫العاصم�ة أمام ريم�س امتواضع ‪1‬‬ ‫صفرالسبت‪.‬‬‫وقال ليوناردو لوكالة «فرانس‬ ‫برس» «اتوجد معرفة عى امستوى‬ ‫الع�اي ي فرنس�ا» وأن فريق�ه‬ ‫يثر»الحسد والغرة»‪.‬‬ ‫وأضاف النجم السابق‪« :‬كانت‬ ‫الظروف صعبة‪ ،‬أرض املعب سيئة‪،‬‬ ‫مباراة مبنية عى الشجارات‪ ،‬القتال‪،‬‬ ‫وي بعض اأحي�ان ا نملك امفاتيح‬ ‫للفوز ي مباري�ات كهذه‪.‬ربما نملك‬ ‫فريق�ا ً قد صن�ع من أجل امنافس�ة‬

‫الرازيي ليوناردو‬ ‫ي البط�وات اأوروبي�ة‪ ،‬مبني عى‬ ‫اموهبة ونوعية التمريرات»‪.‬‬ ‫ورد خبر كرة القدم الفرنسية‬ ‫جان‪-‬ميش�ال اركي�ه بعن�ف ع�ى‬ ‫مدرب ميان وانر ميان اإيطالين‬ ‫الس�ابق‪« :‬يعتر ليون�اردوأن أندية‬ ‫نيس وس�انت اتيان ورين وسوشو‬ ‫وريم�س التي هزمت باريس س�ان‬ ‫جرم�ان ه�ي م�ن نوعي�ة ضعيفة‪،‬‬

‫وأن الراع معها ا يعنيه‪ ،‬هذه قلة‬ ‫احرام ا تحتم�ل‪ .‬هذا يكفي‪ ،‬العام‬ ‫ام�اي وصف امدربن الفرنس�ين‬ ‫بالسوء»‪.‬‬ ‫وتابع اركيه هجومه «إذا اعتر‬ ‫أنن�ا غ�ر متطورين ي ك�رة القدم‪،‬‬ ‫فليذه�ب إى مكان آخ�ر!ا أعلم إذا‬ ‫كانت اسراتيجية»‪.‬‬ ‫وبحس�ب صحيف�ة «ليكي�ب»‬

‫الفرنس�ية ف�إن القط�ري‬ ‫نارالخليف�ي رئيس الن�ادي الذي‬ ‫يتصدرترتي�ب ال�دوري بف�ارق‬ ‫نقطتن عن لي�ون‪ ،‬انزعج كثرا ً من‬ ‫النرة امتعالية لليوناردو‪ ،‬وأش�ارت‬ ‫بأن اأخر س�يرك س�ان جرمان ي‬ ‫نهاية اموس�م للع�ودة إى انرميان‬ ‫حي�ث ا يزال يتمت�ع بعاقات قوية‬ ‫مع مالك النادي ماسيمو موراتي‪.‬‬ ‫وعزز اوليفييه لوتانغ‪ ،‬مس�اعد‬ ‫ليون�اردو واع�ب وس�ط ريم�س‬ ‫الس�ابق‪ ،‬أق�وال امدي�ر الري�اي‪:‬‬ ‫«الش�عور م�زدوج‪ ،‬نح�ن خائبون‬ ‫لع�دم تحقي�ق النقاط م�ع باريس‬ ‫أنن�ا جئنا من أجل الفوز‪ .‬لأس�ف‬ ‫وكم�ا قل�ت لس�نا بمأمن ع�ن هذا‬ ‫النوع من امباريات‪ .‬لس�نا جاهزين‬ ‫ذهنيا ً مباريات كهذه‪ .‬الشعورالثاني‬ ‫هوأني س�عيد من أجل ريمس الذي‬ ‫استحق هذا الفوز»‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫تُس�لط اأضواء الي�وم الثاثاء‬ ‫ع�ى ملع�ب اأح�ام (أول�د‬ ‫ترافول�د) متابع�ة قم�ة إي�اب‬ ‫الدور ثم�ن النهائي من دوري‬ ‫أبطال أوروبا‪ ،‬عندما يستضيف‬ ‫مانشس�ر يونايتد اإنجليزي نظره‬ ‫ريال مدريد اإس�باني‪ ،‬بعدما تعادا‬ ‫ذهابا ً ي العاصم�ة مدريد قبل ثاثة‬ ‫أسابيع بنتيجة ‪.1/1‬‬ ‫وس�تخدم نتيج�ة التع�ادل‬ ‫الس�لبي مصالح مانشس�ر يونايتد‬ ‫كون�ه تمكن من التس�جيل ي أرض‬ ‫الخص�م‪ ،‬فيم�ا سيرش�ح الريال ي‬ ‫حال�ة التع�ادل اإيجاب�ي بأكثر من‬ ‫ه�دف‪ ،‬بينما يمك�ن تمدي�د امباراة‬ ‫أوقات إضافي�ة فقط ي حالة تكرار‬ ‫نتيجة لقاء الذه�اب (هدف لهدف)‪،‬‬ ‫وكان ااتح�اد اأوروب�ي ق�د اختار‬ ‫طاقم�ا ً تركي�ا ً لقيادة اللق�اء بقيادة‬ ‫الحكم كونيت شاكر‪.‬‬ ‫ويأم�ل جوزي�ه مورينيو امدير‬ ‫الفن�ي الرتغ�اي لري�ال مدري�د‪،‬‬ ‫مواصلة مشواره ي البطولة وتفادي‬ ‫الخ�روج امبك�ر‪ ،‬وأيض�ا ً محاول�ة‬ ‫تحقي�ق لقب�ه الثال�ث ي البطول�ة‬ ‫القاري�ة‪ ،‬بعدم�ا حقق�ه م�ع بورتو‬ ‫الرتغاي ‪ 2004‬وإنر ميان اإيطاي‬ ‫‪ ،2010‬ويحمل الريال الرقم القياي‬ ‫ي تحقي�ق اللق�ب (تس�ع م�رات)‪،‬‬ ‫آخره�ا ع�ام ‪ ،2002‬فيم�ا حق�ق‬ ‫مانشس�ر اللقب ي ثاث مناس�بات‬ ‫كان آخرها ي عام ‪.2008‬‬ ‫ويعي�ش الفريق�ان مرحل�ة‬ ‫متناقض�ة ي ال�دوري امح�ي ل�كل‬ ‫منهم�ا‪ ،‬ففي ظل اقراب مانشس�ر‬ ‫يونايت�د من اس�تعادة لقب�ه كبطل‬ ‫لل�دوري اإنجلي�زي بع�د ابتع�اده‬ ‫بص�دارة الرتيب بف�ارق ‪ 15‬نقطة‬ ‫(وصيف�ه مانشس�ر س�يتي لع�ب‬

‫فضاءات‬

‫معركة طاحنة تجمع الريال بـ«المانيو» في ملعب اأحام‬

‫توتي يدخل تاريخ الدوري اإيطالي‬ ‫روما ‪( -‬ا ف ب) أصب�ح قائ�د وأس�طورة ن�ادي روم�ا‬ ‫فرانشيسكو توتي ثاني أفضل هداف ي تاريخ الدوري اإيطاي‬ ‫لكرة القدم بعد أن وجد طريقه إى الش�باك مساء السبت أمام‬ ‫جنوى (‪ )1-3‬ي امرحلة‬ ‫الس�ابعة والعرين من‬ ‫ال�دوري اإيط�اي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وس�جَ ل «إي�ل ري دي‬ ‫روم�ا» أو «إي�ل بيمب�و‬ ‫دورو» هدفه العار هذا‬ ‫اموس�م من ركل�ة جزاء‪،‬‬ ‫فرف�ع رصي�ده إى ‪225‬‬ ‫ي ‪ 525‬مب�اراة خاضها‬ ‫ي ال�دوري وأولها ي ‪28‬‬ ‫م�ارس ‪ 1993‬عندم�ا‬ ‫فرانشيسكو توتي‬ ‫ق�رر ام�درب الرب�ي‬ ‫لروم�ا حينه�ا فويادين‬ ‫بوس�كوف إراك�ه أم�ام بريش�يا (‪2-‬صف�ر) ح�ن كان ي‬ ‫السادسة عرة من عمره‪.‬‬ ‫وأصب�ح توتي ال�ذي يبلغ من العم�ر ‪ 36‬عام�اً‪ ،‬ثاني أفضل‬ ‫مسجل ي تاريخ الدوري مشاركة مع السويدي غونار نوردال‬ ‫ال�ذي س�جَ ل أهدافه ال��‪ 225‬مع مي�ان (م�ن ‪ 1949‬حتى‬ ‫‪ )1956‬وروما بالذات (من ‪ 1956‬حتى ‪.)1958‬‬ ‫ورغم أن توتي بلغ السادسة والثاثن من عمره‪ ،‬إا أنه ا يريد‬ ‫حت�ى مج�رد التفكر ي ااعتزال‪ ،‬أنه يرى ب�أن الوقت ما زال‬ ‫أمامه لك�ي يهدي فرحة أخرى لعش�اقه وأنصار فريقه‪ ،‬لكن‬ ‫هذه الفرحة لن تكون من الدوري هذا اموسم أن «جالوروي»‬ ‫بعي�دا ً عن دائرة امنافس�ة‪ ،‬لكن قد تأتي من مس�ابقة الكأس‬ ‫لكنه اصطدم ي نصف النهائي مع إنر ميان وفاز عليه ذهابا ً‬ ‫ي روما ‪ ،1-2‬وهو سيحل ضيفا ً عليه إيابا ً ي ‪ 17‬أبريل امقبل‪.‬‬

‫رحيل عماق الكرة اأوروجوانية‬ ‫إسونسيون ‪( -‬ا ف ب) غيَب اموت‪ ،‬لويس كوبيا أبرز وجوه‬ ‫كرة القدم ي البارغواي كاعب ثم كمدرب أفضل الفرق امحلية‬ ‫والعامي�ة بن عامي ‪ 1960‬و‪ ،1970‬ع�ن ‪ 72‬عاماً‪ ،‬وذلك عى‬ ‫إثر إصابته بمرض الرطان بحسب ما أعلنت عائلته اإثنن‪.‬‬ ‫وكان كوبي�ا دافع ع�ن الوان بين�ارول وناس�يونال امحلين‬ ‫وبرش�لونة اإس�باني وريفر بايت اأرجنتيني وساهم بالفوز‬ ‫ب�كأس ليرتادوري�س ‪ 3‬م�رات وكأس إنركونتيننتال مرتن‬ ‫وكأس إسبانيا عام ‪.1963‬‬ ‫كما ش�ارك م�ع منتخب ب�اده ب�كأس العالم أع�وام ‪1962‬‬ ‫و‪ 1970‬و‪.1974‬‬ ‫وأرف كوبي�ا ع�ى تدري�ب ع�دة ف�رق أبرزه�ا أوليمبي�ا‬ ‫إسونس�يون امحي وقاده إى إحراز لقب بطولة الدوري امحي‬ ‫‪ 10‬م�رات‪ ،‬كم�ا توّج بط�اً مرة واح�دة ببطول�ة أوروغواي‬ ‫وببطولة كولومبيا ومرتن ب�كأس ليرتادوريس ومرة بكأس‬ ‫إنركونتيننتال‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪23‬رﺑﻴﻊ اﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 5‬ﻣﺎرس ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (457‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻣﺸﺮوع ﺟﻤﻌﻴﺔ ا…ﺣﻤﺮ ﻳﺜﻴﺮ اﻫﺘﻤﺎم اﻟﻤﻐﺮدﻳﻦ ﻋﻠﻰ »ﺗﻮﻳﺘﺮ« »ﺻﺤﺔ ا…ﺣﺴﺎء« ﺗﻄﻠﻖ‬ ‫»ا‰ﺣﺎﻟﺔ ا‰ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ«‬

‫ﻋﺮب اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫وﻋﺮب‬ ‫اﻟﺸﻌﺎرات‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫أﻃﻠﻖ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻤﻠﺤـﻢ ﻳـﻮم أﻣـﺲ ﻧﻈـﺎم اﻹﺣﺎﻟـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤﺮﺣﻠـﺔ أوﱃ ﺑﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﺔ وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬـﺪ ﺑﺎﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ ﺻﺤﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻠﺤﻢ إن اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻘﻴﻴﻤﻬﺎ ﰲ ﻣﺮاﺣﻠﻬـﺎ اﻷوﱃ ﻟﺘﻌﻤﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً ﻋﲆ ﺑﺎﻗﻲ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ ﺧﻄﻮة ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺮﻗﻲ ﺑﻤﺴﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﻠﺤﻢ ﻋﻘﺐ إﻃﻼق اﻤـﴩوع اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ أن ﺻﺤﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ دوﻣـﺎ ً ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ أﻓﻀﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻠﻤﺮﴇ‪ ،‬وﺗﺴـﻬﻴﻞ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻹﺣﺎﻟﺔ وﺣﺠﺰ اﻤﻮاﻋﻴﺪ ﺑﺼﻮرة ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻮﻗﺖ‪.‬‬

‫اﻟﺼﻮرة اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻬﺎ اﻤﻐﺮدون‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﻋﺒﺮ‬ ‫»ﻳﻮﺗﻴﻮب« ﻋﻦ ﺗﺠﺎرﺑﻬﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫• أﺑﴩﻛـﻢ أن أﻫـﻞ اﻟﻨﻔـﻂ أﺻﺒﺤـﻮا ﻳﻘـﺮؤون‬ ‫وﻳﻜﺘﺒﻮن‪ ،‬وﻳﻨﺎﻓﺴـﻮن أﻳﻀﺎً؛ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﻘﺪﻫﻢ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺤﻀـﺎرة‪ .‬أﻣﺎ ﻋﺮب اﻟﺸـﻌﺎرات ﻓﻴﺒـﺪو أﻧﻬﻢ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴﺘﻔﻴﺪوا ﻣﻦ ﻛﻞ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬﻢ اﻟﺘﻨﻮﻳﺮﻳﺔ واﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﺧﻼل‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦ ﺳـﻨﺔ؛ إﻻ ﺑﺎﻟﻘﺪر اﻟﺬي ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أدوات اﻟﻘﺘـﻞ واﻟﺘﺴـﻠﻂ‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﻳﺒﺘﻜﺮوﻧﻪ ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻗﻤﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﺿﺪ ﺷﻌﻮﺑﻬﻢ ﻳﻌﺠﺰ ﻋﻨﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﺸﻴﻄﺎن‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ!‬ ‫• إﱃ ﻋﻬـﺪ ﻗﺮﻳـﺐ ﻛﺎن ﻋـﺮب اﻟﺸـﻌﺎرات اﻟﺮﻧﺎﻧـﺔ؛‬ ‫ﻳﺘﻌﺎﻣﻠـﻮن ﻣﻌﻨـﺎ ‪-‬ﻛﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ‪ -‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮن ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺤﺼﺒﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﻞ‪ ،‬واﻟﺠﺮب‪ ،‬واﻟﺴﻌﺎل اﻟﺪﻳﻜﻲ‪ ،‬وﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﻌﻴـﺪون إﻟﻴﻨـﺎ ﻛﻞ ﺧﻴﺒﺔ ﻳﻮاﺟﻬﻮﻧﻬﺎ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﻔﺸـﻞ‬ ‫اﻟﺠﺎر اﻟﺸﻌﺎراﺗﻲ ﰲ ﺑﻠﻊ ﺟﺎره اﻟﺸﻌﺎراﺗﻲ اﻵﺧﺮ ﰲ ﻟﻴﻠﺔ‬ ‫ﺧﻴﺎﻧﺔ ﻋﺮوﺑﻴﺔ ﻛﱪى؛ ﻓﻼﺑﺪ أن دوﻟﺔ ﻧﻔﻄﻴﺔ‪ /‬ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﻒ وراء ذﻟﻚ!‬ ‫• ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺮوﻧﻨﺎ ﺛﻠـﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﺠـﺰة‪ ،‬واﻟﺒـﺪو اﻤﺨﺮﻓﻦ‪،‬‬ ‫واﻷﺑﻨـﺎء اﻟﻔﺎﺷـﻠﻦ اﻤﺪﻟﻠـﻦ؛ اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺷـﻌﺎر ﻓﺎﺧﺮ ﻟﻠﻘﻮﻣﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻟﻠﺼﻤﻮد‬ ‫واﻟﺘﺼﺪي‪ ،‬وﻻ ﻳﻀﺤﻮن ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻫﻠﻜﻮﻧﺎ ﺑﻬﺎ وﺿﻴﻌﻮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ؛ ﻟﻘﺪ ﺗﻨﺎﺳﻮا ﻛﺎﻟﻌﺎدة‬ ‫أن ﻛﻞ رﺻﺎﺻﺔ ﺳـﻘﻄﺖ ﰲ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫واﻤﻔﱰض دﻓﻊ ﺛﻤﻨﻬﺎ أﻫﻞ اﻟﺨﻠﻴﺞ!‬ ‫•ﻻ ﻓﺮق إذن ﺑﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮ واﻟﺸـﻴﻮخ؛ أوﻟﺌﻚ ﻟﻢ ﻳﺮﻣﻮا‬ ‫ﺑﺈﴎاﺋﻴـﻞ ﰲ اﻟﺒﺤﺮ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺤـﺮروا اﻟﺠﻮﻻن‪ ،‬وﻫﺆﻻء ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻠﻐـﻮا اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻛﺎﻣـﺐ دﻳﻔﻴﺪ وﻟﻢ ﻳﺤﺎرﺑـﻮا ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﺘﻮﻋﺪون ﻛﺬﺑﺎ ً ﻗﺒﻞ وﺻﻮﻟﻬﻢ إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺔ؛ ﺑﻞ أﺻﺒﺤﻮا‬ ‫ﻳﻨﺎﻓﺴﻮن اﻟﻌﺴﻜﺮ اﻵﻓﻠﻦ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﻣﻌﺘﱪة‬ ‫ﻤﻦ ﻳﻬﻤﻪ اﻷﻣﺮ‪ .‬إﻧﻬﺎ ﺷﻨﺸﺔ أﺧﺰم!‬ ‫• اﻟﺠﺪﻳـﺪ أن أﺻﺤـﺎب اﻟﺸـﻌﺎرات ﻳﺘﻌﺎﻣﻠﻮن اﻵن ﻣﻊ‬ ‫ﻛﻞ ﺧﻠﻴﺠﻲ ﻋـﲆ أﻧﻪ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻓﻠـﻮل‪ ،‬وﻣﺆﻳﺪ ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﺎﺋﺪ‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﻌﻴﺪون ﻓﺸﻠﻬﻢ إﻟﻴﻨﺎ ﻣﺒﺎﴍة وﻛﺄﻧﻨﺎ أﻋﺪاء‪،‬‬ ‫وﻣﻌﻬﻢ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺑﻌﺾ أﺑﻨـﺎء اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻤﺤﱰﻣﻦ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﳾء إﻻ ﰲ اﻻﺣﱰام ﻧﻔﺴﻪ!!‬

‫ﺗﻔﺎﻋﻞ ﻣﻐﺮدون ﻣـﻊ ﺻﻮرة ﻤﴩوع‬ ‫إﻧﺸﺎء ﻣﺒﻨﻰ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺪﻋﻢ‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻠﻦ ﻋﻦ‬ ‫دور وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫دﻋﻢ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫وﻗﻴﺎن اﻟﻮﻗﻴـﺎن ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﴫﺣﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﴩوع ﺑﻨﺎء اﻤﻘﺮ أﺧﺬ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻮزارة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻛﺘﺒﺖ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓـﺮ أرض ﻤﺒﻨـﻰ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫ﻣـﴩوع إﻧﺸـﺎء ﻣﺒﻨـﻰ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑـﺪأ اﻵن‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﺻـﺐ اﻟﻘﻮاﻋﺪ وإﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﺠـﺪران‪ ،‬إﻻ أن اﻤﴩوع ﺗﻮﻗﻒ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫اﻹﻋﺎﻧـﺔ اﻤﻘﻄﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ وﻋﺪت ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬

‫أﻧﻬﻢ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮن ﻣﻮﻋﺪ وﺻﻮل‬ ‫اﻹﻋﺎﻧـﺔ وﻻ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﻀﻌﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻤﴩوع ﻟﻮﺣـﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ أﻫﻞ اﻟﺨﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﱪﻋـﺎت ﻹﻛﻤـﺎل اﻤـﴩوع‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮﻫﺎ وﻧﴩﻫﺎ ﻋﱪ »ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺸـﻴﺦ وﻗﻴـﺎن اﻟﻮﻗﻴـﺎن إﱃ‬ ‫أن اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﱪ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫واﻹﻏﺎﺛﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ أي أﻧﺸـﻄﺔ دﻋﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﻟﻀﻌﻔـﺎء واﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ‬ ‫واﻷراﻣـﻞ واﻷﻳﺘـﺎم واﻤﺴـﺎﻛﻦ واﻤﻄﻠﻘﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﻘـﻊ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﻏـﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻓـﻼج‪ ،‬وﺗﻌﻤـﻞ ﻣﻨﺬ ‪9‬‬ ‫ﺳﻨﻮات وﺗﻌﻮل ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ أﴎ اﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻤﺒﻨـﻰ ﺗﻘـﺪر‬ ‫ﺑﻤﻠﻴـﻮن و‪ 300‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬واﻤـﴩوع‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎري‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺤﻘـﻖ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫أرﺑﺎﺣﺎ ً ﰲ ﺣﺎل اﻧﺘﻬﺎﺋﻪ‪ ،‬واﻷرﺑﺎح ﺳـﺘﺤﻘﻖ‬ ‫اﻛﺘﻔﺎ ًء ذاﺗﻴﺎ ً وﻣﺼﺎدر ﺗﻤﻮﻳﻞ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬

‫ﻃﺮح ﻋﴩة ﻃﻼب ﺟﺎﻣﻌﻴﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﻳﺪرﺳﻮن ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﴍﻳﻂ ﻓﻴﺪﻳﻮ‬ ‫ﻋﱪ »ﻳﻮﺗﻴﻮب« ﻳﻮﺿﺢ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻐﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻣﻨﺬ اﻧﺘﻘﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﻌﻴﺶ واﻟﺪراﺳﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻃﺮق ﺗﻮاﺻﻠﻬﻢ ﻣﻊ اﻟﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ .‬وﺗﺤﺪث ﻃﻼب ﺟﺎﻣﻌﺔ »ﻓﺮﺟﻴﻨﻴﺎ ﻛﻮﻣﻨﻮﻟﺚ« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ ذﻛﺮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻋﱪ »ﻳﻮﺗﻴﻮب«‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺷﺎر أﺣﺪﻫﻢ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻄﻼب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ زﻣﻼءﻫﻢ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ ﰲ اﻤﺤﺎدﺛﺎت‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻻﺋﻖ وﻓﻖ أدﺑﻴﺎت وﻓﻨﻮن اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ .‬وﺷﺪد ﻃﺎﻟﺐ آﺧﺮ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻠﻘﻲ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‪ّ ،‬‬ ‫وﺑﻦ أﻧﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ أﻻ ﻧﺼﺪر ﺣﻜﻤﺎ ً دون‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻄﺔ أو ﻣﻌﺎﴍة ﻋﻦ ﻗﺮب‪ ،‬ﻓﺎﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﻌ ّﻠﺒﺔ وﻏﺮ ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ اﻤﺼﺪر‬ ‫ﻛﻔﻴﻠﺔ ﺑﺘﺸﻮﻳﻪ ﺻﻮرة اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬وﻗﺎل آﺧﺮ‪» :‬ﻧﺴﻌﻰ إﱃ أن ﻧﻌﻜﺲ اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻧﺜﺒﺖ أﻧﻨﺎ ﺑﺴﻄﺎء وﻣﺘﺤﴬون ﰲ آن واﺣﺪ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺑﺎﻗﻲ اﻟﺸﻌﻮب اﻟﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻨﺎ ﻧﻘﺮ ﺑﻮﺟﻮد ﺑﻌﺾ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﻐﻴﺮ‪ ،‬وﻟﻨﺎ ﻣﺸﻜﻼﺗﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺣﻠﻮﻻً«‪ .‬وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻫﺬا اﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﻋﱪ اﻟﺮاﺑﻂ اﻟﺘﺎﱄ‪http://english.alarabiya.:‬‬ ‫‪html.268201/25/02/net/articles/2013‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫ﻓﻀﻼ ﺍﺩﺧﻞ ﺍﻟﻌﻨﻮﺍﻥ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ‪ -‬ﺃﻳﻤﻦ‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﻣﺘﻮﺗﺮون« ﻳﺤﺘﻔﻮن ﺑﺨﻄﺒﺔ ﺟﻴﻤﻲ ﺳﺒﻴﺮز‬

‫»اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ« ﺗﻄﻠﻖ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺘﺠﺮ أﺑﻞ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﺣﻤﺪ آل ﻣﻄﺮ‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ ﰲ ﻣﺘﺠﺮ أﺑﻞ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺼﻮاغ‬

‫اﻟﺮﺟﻮع إﱃ اﻟﻠـﻪ‪ ..‬ﻫﻮ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‪ ..‬اﻟﺮﺟﻮع‬ ‫إﱃ اﻟﻠـﻪ‪ ..‬ﻫﻮ اﻟﺮﺟﻮع اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻜﻮن ﻓﻴﻪ داﺋﻤﺎ )اﻷول(‬ ‫واﻷﻗﺮب ﻣﻦ ﻛﻞ ﳾء ﺟﻤﻴﻞ‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻰ ﻣﺘﻮﺗﺮون ﺑﺼﺨـﺐ ﺑﺎﻟﻎ ﺑﺈﻋﻼن اﻤﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﺟﻴﻤـﻲ ﻟـﻦ ﺳـﺒﺮز‪ ،‬ﺷـﻘﻴﻘﺔ ﻣﻐﻨﻴـﺔ اﻟﺒﻮب‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮة ﺑﺮﻳﺘﻨـﻲ ﺳـﺒﺒﺮز‪ ،‬ﺧﻄﺒﺘﻬـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﻬـﺎ ﺟﺎﻣـﻲ واﺗﺴـﻮن‪ .‬وﻧﴩت ﺳـﺒﺮز‬ ‫)‪ 21‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﺻـﻮرة ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« ﻣﻊ واﺗﺴـﻮن ﻣﻈﻬﺮة ﻳﺪﻫﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻠﻤـﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﺎﺗﻢ اﻟﺨﻄﺒـﺔ‪ .‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻧﴩت ﺻﻮرة‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﲇ‬

‫ﺟﻴﻤﻲ ﺳﺒﺮز ﺗﻌﺮض ﺧﺎﺗﻢ اﻟﺨﻄﻮﺑﺔ‬

‫ﻳﺤﺪد أﻓﻀﻞ ا…وﻗﺎت ﻟﻠﺘﻐﺮﻳﺪ ﻋﻠﻰ »ﺗﻮﻳﺘﺮ«‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺟﺪﻳﺪ ﱢ‬ ‫ﺳﺎن ﻓﺮاﻧﺴﻴﺴﻜﻮ ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﻃﺮح اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺗﺪوﻳﻨﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻳﺴـﺎﻋﺪ اﻤﻐ ﱢﺮدﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺤﺪﻳﺪ أﻛﺜﺮ اﻷوﻗﺎت‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺼﻞ إﱃ أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﱰﻛﻦ‪ .‬واﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻣﺠﺎﻧﻲ اﺳـﻤﻪ »ﺗﻮﻳﺮوﻳﺪ«‪ ،‬وﻳﺴـﺎﻋ ُﺪ ﻋﲆ ﺗﺤﻠﻴﻞ اﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺸـﺨﴢ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪم وإرﺷـﺎده إﱃ أﻓﻀﻞ ﺗﻮﻗﻴـﺖ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ اﻟﺘﻐﺮﻳـﺪات ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺮﻛﻪ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻟﺘﺨﻤﻴﻨﺎت‪ .‬وأﻓﺎد اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ »ﺗﻴﻚ ﻫﺎﻳﻒ«‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻌـﻦ ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﺨﺪم ﺗﺤﻤﻴﻞ‬ ‫اﻤﻌﻨـﻲ ﺑﺸـﺆون اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﱡ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﺗﻤﻨﻴـﺖ ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺴـﺎء أن ﻧﻜـﻮن‬ ‫وﺣﺪﻧﺎ ﻋﲆ ﺳـﺎﺣﻞ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ‪» :‬ﻣﺠﺎﻧـﻦ‬ ‫ﻳﻠﻌﺒﻮن اﻟﺤﻴﺎة«‪!..‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ زﻧﺎن‬

‫أﺳـﻮأ اﻟﻨـﺎس ُﺧﻠﻘﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫إذا ﻏﻀـﺐ ﻣﻨـﻚ أﻧﻜـﺮ‬ ‫ﻓﻀﻠـﻚ‪ ،‬أﻓـﴙ ﴎك‪،‬‬ ‫ﺟﺤﺪ ﻋﴩﺗﻚ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻨﻚ‬ ‫ﻣﺎ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻚ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻃﻠﻘﺖ اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه اﻤﺎﻟﺤﺔ‪،‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﰲ ﻣﺘﺠﺮ أﺑﻞ ﻟﻠﱪاﻣﺞ‪ ،‬وﻳﺘﻴﺢ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻪ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺸﺎﻃﺎت وأﻋﻤﺎل اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻊ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻛﺜ ٍﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻤﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ وﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ أﺟﻬﺰة أﺑﻞ ﻣﻦ‬ ‫آﻳﻔﻮن وآﻳﺒﺎد‪ ،‬اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ واﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬ﺑﴩط ﺗﺤﺪﻳﺚ‬ ‫إﺻـﺪار اﻟﺠﻬﺎز ﻟﻺﺻﺪار اﻟﺴـﺎدس ﻓﻤﺎ ﻓﻮق‪ .‬ﻫﺬا‬ ‫وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺑﻨﺎء اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺴـﻤﺢ ﺑﺎﻟﺘﻮﺳـﻊ‬ ‫وإﺿﺎﻓـﺔ ﺧﺪﻣﺎت ﺟﺪﻳـﺪة ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪ ،‬و ُرﺑﻂ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻻ ﻳﺤﺘﺎج ﻣﻌﻬـﺎ إﱃ اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﺴـﺘﻘﻲ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗـﻪ ﻣﺒﺎﴍة ﻣـﻦ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﺖ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ودﻋـﻢ ﺟﻤﻴـﻊ ﻗﻨـﻮات اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺗﻮﻳـﱰ وﻓﻴﺴـﺒﻮك وﻳﻮﺗﻴـﻮب‪ ،‬ﻛﻤـﺎ زوّد اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﺑﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺎﻤﺤﻄـﺎت وإﺣﺪاﺛﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ وﻣﻮاﻗﻌﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺨﺮاﺋﻂ اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﻨﺴﺨﺘﻦ ﺗﻌﻤﻼن ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻲ »أﻧﺪروﻳﺪ« و«وﻳﻨﺪوز ‪.«8‬‬

‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك ‪ -‬د ب أ‬

‫أﺧـﺮى ﻳﻈﻬـﺮ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺨﺎﺗـﻢ ﺑﻮﺿـﻮح أﻛـﱪ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﻟﻘﻴـﺖ اﻟﺼﻮرﺗﺎن ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺪوﻳﻨﺎت اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻐﺮدون ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ« ﻓﻴﻤﺎ راﺟﺖ اﻟﺼﻮرﺗﺎن ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻛﺒﺮ ﺑـﻦ اﻤﻐﺮدﻳﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻬﺎﺷـﺘﺎﻗﺎت اﻟﻜﺜﺮة‪.‬‬ ‫ووﻓﻘﺎ ﻟﺘﻘﺎرﻳﺮإﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﺮﻓﺖ ﺳـﺒﺮز ﻋﲆ واﺗﺴﻮن‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺛﻼﺛـﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻳﺄﺗـﻲ ارﺗﺒﺎﻃﻬﺎ ﺑﻮاﺗﺴـﻮن ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﻔﺼﺎﻟﻬـﺎ ﻋـﻦ ﺧﻄﻴﺒﻬـﺎ وﻣﺪﻳﺮأﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﺟﺎﺳـﻮن ﺗﺮاوﻳـﻚ ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮاﻤﺎﴈ‪،‬اﻟـﺬي أﻧﺠﺒﺖ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻃﻔﻠﺔ ﻋﻤﺮﻫﺎ )‪ 4‬أﻋﻮام(‪.‬‬

‫»ﻫﻨـﺎك ﻗﻠـﻮب ﻻ‬ ‫ﺗﻌـﺮف أن ﺗﻜـﺮه‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ ﻇﻠﻤﺘﻬﺎ وﻗﻠﻮب‬ ‫ﻻ ﺗﻌـﺮف أن ﺗُﺤـﺐ‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ أﻛﺮﻣﺘﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﻫﺎﻟﺔ ﻛﺎﻇﻢ‬

‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ واﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻋﲆ ﺣﺴـﺎﺑﻪ اﻟﺸـﺨﴢ ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘـﻮﱃ »ﺗﻮﻳﺮوﻳـﺪ« ﺗﺤﻠﻴﻞ آﺧﺮ ‪ 200‬ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪم ﻋـﲆ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴـﻞ اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات اﻟﺘﻲ د ﱠوﻧَﻬﺎ ﻣﺘﺎﺑﻌﻮ ﻫﺬا اﻤﺴـﺘﺨﺪم‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺼﺪر ﺧﻼل‬ ‫دﻗﺎﺋﻖ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﺑﺸﺄن أﻓﻀﻞ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻟﻨﴩ اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ اﻻﻃـﻼع ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻋـﲆ ﻟﻮﺣﺔ اﻟﻌـﺮض اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﺗﻮﻳﺮوﻳﺪ« ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺑﺸـﺄن أﻛﺜﺮ اﻷوﻗﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻐﺮﻳﺪات اﻤﺴـﺘﺨﺪم‪ ،‬وأﻛﺜـﺮ اﻷوﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﻮ اﻤﺴﺘﺨﺪم ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﻗﻴﺘﺎت وﻓﻖ ﺟﺪول‬ ‫زﻣﻨﻲ ﻳﻮﻣﻲ أو أﺳﺒﻮﻋﻲ‪.‬‬

‫أﺗﺤﻤـﻞ ﻛﻞ اﻟﻀﻐـﻮط‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗـﺪ ﻳﺘﺤﻤﻠﻬـﺎ‬ ‫رﺟـ ٌﻞ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ..‬إﻻ‬ ‫أن أﺿﻄﺮ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﻃﻔﻴﲇ!‬

‫ﻳﺎﴎ اﻟﻜﻨﻌﺎن‬

‫ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﺑﻌﺾ ﻗﺮاراﺗﻨﺎ ﻏﺒﻴﺔ‬ ‫ﺟـﺪاً‪ ،‬ﻤﺠﺮد أﻧﻨﺎ اﺗﺨﺬﻧﺎ اﻟﻘﺮار‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻏﻀﺐ أو ﰲ وﻗﺖ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺐ‪ .‬ﻟﻨﺤﻠﻢ ﺑﻐﺪ ﺟﻤﻴﻞ ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ﻳﻮم ﺳﻴﺊ‪.‬‬

‫ﻋﲇ اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ‬

صحيفة الشرق - العدد 457 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية

Advertisement