Issuu on Google+

‫اﺳﺘﻌﺎدة ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ ﻣﻌﺘﺪى ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬

‫اﻟﻮرد ا€ﺣﻤﺮ ﻳﺮﺗﻔﻊ ‪ ٪٥٠‬ﻣﻊ »اﻟﻔﺎﻟﻨﺘﺎﻳﻦ« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫‪13‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ اﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Thursday 4 Rabi’ Al-Akhir 1434 14 February 2013 G.Issue No.438 Second Year‬‬

‫َﻣﻨْﻊ ﻋﺮوض اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻟﻠﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﺣﻤﺎﻳ ًﺔ ﻣﻦ اﻻﺧﺘﺮاق اﻟﻤﻠﻚ ووﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺘﻘ ﱠﺪﻣﺎن اﻟﻤﺼ ﱢﻠﻴﻦ ﻋﻠﻰ ا€ﻣﻴﺮ ﺳﻄﺎم‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫وﺟﻬـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻌـﺪم ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻋﺮوض‬ ‫ﺗﺮوﻳﺠﻴـﺔ أو دﻋﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺴـﺘﻬﺪف ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺧﺎﺻﺔ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﻨﻊ ﺟﺎء ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺨﺸـﻴﺔ ﻣﻦ ﺗـﴪب ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل اﺧﱰاق ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﺪى ﻫﺬه اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻓﺮوﻋﻬﺎ‬ ‫اﻤﻨﺘﴩة ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن ﻫﻴﺌـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬

‫وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑ ﱠﻠﻐـﺖ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻤﻨـﻊ وﺿـﻊ ﺑﺎﻗـﺎت‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪ ،‬ﺗﻤﺎﺷﻴﺎ ً ﻣﻊ اﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺸﺄن‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻷﻧﻈﻤﺔ ﺑﺤﻖ‬ ‫َﻣﻦ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(5‬‬

‫ﻣﻘﺘﻞ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﺎﺟﺪ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ ‪ .‬واﻟﻌﺰاء ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻒ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻤﺘﻌﺐ‬ ‫ُﻗﺘـﻞ اﻟﺴـﻌﻮديﱡ ﻣﺎﺟـﺪ ﺑـﻦ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﺴـﺤﻞ اﻟﻌﻨﺰي )ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮه( ﻗﺮب اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ دﻣﺸﻖ‪ ،‬وأﻗﺎﻣﺖ‬ ‫أﴎة اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻃﺮﻳـﻒ‬ ‫ﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﻋﺰاء‪ ،‬ﺑﻌﺪ وﺻﻮل ﻧﺒﺄ وﻓﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ُ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﺛﺎﻣـﺮ ﻟــ »اﻟـﴩق«‬ ‫وأ ﱠﻛـﺪ‬ ‫ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن ﻣﺎﺟـﺪ اﺳﺘﺸـﻬ َﺪ ﻳـﻮم اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪1434/4/1‬ﻫــ وأن أﴎﺗـﻪ ﻋﻠﻤﺖ ﺑﺨﱪ‬ ‫وﻓﺎﺗﻪ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء ﰲ ﻣﻮﻗﻊ ﻗﺮب اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫دﻣﺸﻖ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﱠﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻋﻦ ﻇﺮوف اﺳﺘﺸﻬﺎده أو أﺳﺒﺎﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫أﻧﱠﻬـﻢ أﻗﺎﻣـﻮا اﻟﻌـﺰا َء ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻬـﻢ اﻟﻮاﻗـﻊ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻃﺮﻳﻒ‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﺘﻌﺎزي ﰲ وﻓﺎة اﻷﻣﺮ ﺳﻄﺎم‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‪ ،‬واس‬

‫اﻟﻌﻠﻢ‪ ..‬ﻣﻌ ﱢﻠﻤﻮن ﻳﻨﺘﻘﻤﻮن ﻟﻬﺰﻳﻤﺔ ﻃﻼﺑﻬﻢ‬ ‫دَ ﱞب إﻟﻰ ِ‬ ‫ﻋﻠﻰ »اﻟﺪ ﱠﺑﺎب«‬ ‫»اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﺨﻔﻲ إﺻﺎﺑﺔ »رﻫﺎم« ﺑﺎ¦ﻳﺪز ﻋﻦ أﻫﻠﻬﺎ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻮﺑﺎري‬

‫ﺛﺄر ﻣﻌﻠﻤﻮ ﻣﺪرﺳـﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﻘـﺎرة ﻟﻄﻼﺑﻬﻢ ﺑﻔﻮزﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻲ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺤﻠﻴﻠﺔ )‪ (3/5‬ﰲ ﻣﺒﺎراة ودﻳﺔ ﰲ ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم‪ ،‬ﺟﻤﻌﺘﻬـﻢ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻋـﲆ ﻣﻼﻋﺐ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﻘﺎرة ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺒﺎراة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ اﻷوﱃ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻷﺣﺴﺎء‪،‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫‪2‬‬

‫أﻛﺪت ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﻄﻔﻠﺔ »رﻫﺎم« أﻧﻬﻢ ﻋﺮﻓـﻮا ﺑﺈﺻﺎﺑﺔ ﻃﻔﻠﺘﻬﻢ‬ ‫»رﻫـﺎم« ذات اﻻﺛﻨـﻲ ﻋـﴩ ﻋﺎﻣﺎ ﺑﻔـﺮوس ﻧﻘـﺺ اﻤﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻜﺘﺴـﺐ »اﻹﻳﺪز«‪ ،‬ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺟـﺎزان اﻟﻌﺎم ﻟﻢ ﻳﺒﻠـﻎ أﴎة اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻋﻦ اﻟﺨﻄﺄ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻪ‪ ،‬وأدى إﱃ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑـ »اﻹﻳﺪز«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻫﺎﺷـﻢ اﻟﺤﻜﻤﻲ أﺣﺪ أﻗﺮﺑـﺎء اﻟﻄﻔﻠـﺔ »رﻫﺎم« ﺧﻼل‬

‫ﻗﺪ ﺳﺒﻘﺘﻬﺎ ﻣﺒﺎراة ﺑﻦ ﻃﻼب اﻤﺪرﺳﺘﻦ‪ ،‬أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﻓﻮز ﻃﻼب‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺤﻠﻴﻠﺔ ﺑﺮﺑﺎﻋﻴﺔ ﻧﻈﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﻨﺠﺢ ﻣﻌﻠﻤﻮ اﻟﻘﺎرة ﰲ‬ ‫ﺑﻔﻮز ﻛﺎن ﻟﻪ ﺻﺪاه اﻟﻄﻴﺐ وﺳﻂ ﻃﻼﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫رد اﻟﺪﻳﻦ ٍ‬ ‫وأﻗﻴﻤـﺖ اﻤﺒﺎراﺗﺎن ﺑﻤﺒﺎدرة وﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻦ ﻣﻌﻠﻤَﻲ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﺪرﺳﺘﻦ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻟﺮﺷﻴﺪ‪ ،‬وﺻﻼح اﻟﻌﲇ‪،‬‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﻘﻮﻳﺔ أواﴏ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﻼب وﻣﻌﻠﻤﻴﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺣﺪﻳﺚ ﻣﻊ »اﻟـﴩق« إن اﻟﻄﻔﻠﺔ »رﻫـﺎم« ﺗﺪرس ﰲ اﻟﺼﻒ‬ ‫اﻟﺴﺎدس اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻦ أﺷﻘﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻣﺼﺎﺑﺔ ﺑﻤﺮض ﻓﻘﺮ اﻟﺪم »اﻷﻧﻴﻤﻴﺎ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬ﻣﺮﺿﺖ اﻟﻄﻔﻠﺔ‪ ،‬وﺷـﻌﺮت ﺑﺈﻋﻴﺎء ﺷـﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺎم واﻟﺪﻫﺎ ﺑﺄﺧﺬﻫﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟـﺎزان اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫»رﻫـﺎم« ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻧﻘﻞ ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻟـﺪم‪ ،‬وﻧﻘﻞ ﻟﻬﺎ اﻟﻜﺎدر‬ ‫اﻟﻄﺒﻲ اﻟـﺪم‪ ،‬وﺗﺒﻦ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬أن اﻟﺪم اﻤﻨﻘﻮل ﻟﻠﻄﻔﻠﺔ‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(13‬‬ ‫ﻣﻠﻮﺛﺎ ً ﺑﻔﺮوس اﻹﻳﺪز‪.‬‬

‫ﺻﺒﻴﺎ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ .‬ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺤﻠﻢ ﻳﺒﺪأ ﺑ َﻘﺴﻢ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻮزﻳﺮ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻟﴩق‬ ‫أﴍف ﺣﻠﻢ أﻫـﺎﱄ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﻀﻢ ﻃﻼب‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘﺤﻘﻖ ﺣﺴـﺐ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬اﻟﺬي أﻛﺪ أن‬ ‫ﻣـﴩوع ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻄـﺮوح ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﻻﻋﺘﻤـﺎده وذﻟﻚ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ‬ ‫إﱃ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫واﺿﻄﺮ اﻟﺴﻴﻒ‪َ ،‬‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ ﻋﺪة ﻣﺮات ﻹﺛﺒﺎت ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‬ ‫زﻳﺎرﺗـﻪ اﻟﺘﻲ ﻗـﺎم ﺑﻬﺎ أﻣﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬زﻳﺎرﺗﻨﺎ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ أﺟﻨﺪة ﻋﻤﻞ‪ ،‬وأﻧﺎ ﻗﻤﺖ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﺪوﻳـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻼﺣﻈـﺎت‪ ،‬وﺳـﺄﻗﻮم ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﻦ‬ ‫زﻳﺎرﺗﻲ‪ ،‬ﺳﺄﻛﺘﺒﻪ ﻏﺪاً‪ ،‬وﻫﺬا واﺟﺐ وﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻳﺠﺐ أن ﻳﺘﺄﻛﺪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ أﻧﻨﻲ وزﻣﻼﺋﻲ ﻧﻌﻤﻞ وﻓـﻖ ﺧﻄﺔ واﺿﺤﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺎت ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‪.‬‬

‫وﻛﺎن ﺗﺤﻘﻴﻖ اﺳـﺘﻘﺼﺎﺋﻲ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫رﻗـﻢ ‪ 150‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 2012/5/2‬أوﺿـﺢ أن ﻗﺮاﺑﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫آﻻف ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﻦ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﻞ ﻋﺎم ﻏﺮ‬ ‫ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ ﺧﻮض ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺿﺂﻟﺔ‬ ‫اﻟﻔـﺮص أﻣﺎﻣﻬﻢ‪ ،‬وﻳﻀﻄﺮون ﻟﻠﺒﻘـﺎء ﻋﺎﻃﻠﻦ أو اﻻﻧﺨﺮاط‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﻘﺒﻞ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﺣﻮاﱄ أﻟﻒ‬ ‫و‪ 500‬ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﻦ اﻤﺠﻤـﻮع اﻟﻜﲇ ﻟﻌـﺪد اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ اﻟﺒﺎﻟﻎ‬ ‫‪ 4582‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ‪ ،‬وﺗﺪرس ﻫﺬه اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻟﻘﻠﻴﻠـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻤﺠﻤﻌـﺔ واﻟﻘﺼﻴـﻢ واﻟﺪﻣـﺎم واﻟﺮﻳﺎض وﺷـﻘﺮاء‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 500‬ﺧﺮﻳﺞ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺒﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﻘﺮات ﺳﻜﻦ اﻟﻄﻼب وﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻬﻢ‬ ‫داﻓﻌـﺎ ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻧﺸـﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻤﺘﻜﺮرة اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ وﻟﻌﻞ أﺑﺮزﻫﺎ وﻓﺎة اﻟﺸـﺎﺑﻦ )ﻣﻄﺮ وﻓﺮج اﻟﻌﻨﺰي(‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻋﻮدﺗﻬﻤـﺎ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﺮاﻏﻬﻤﺎ ﻣﻦ إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات‬ ‫ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﻤﺎ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪.‬‬

‫واﻣﺘﺪت ﻫـﺬه اﻤﻄﺎﻟﺐ إﱃ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫وﻣﻨﺎﺑـﺮ اﻤﺴـﺎﺟﺪ وﺣﺘﻰ ﻣﺒﺎرﻳﺎت ﻛﺮة اﻟﻘـﺪم ﺣﻴﺚ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﺤﲇ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﻀﺤﻲ‬ ‫دﻏﻴﻢ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﺑﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب ﻋﺪم وﺟﻮد ﺟﺎﻣﻌﺎت ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻗﺎل اﻟﺪاﻋﻴﺔ ﺷـﻌﻮان ﺑﻦ دﻣﺦ ﻟــ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إن اﺣﺘﻴـﺎج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻻ ﻳﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻮاﻃﻦ وﻻ‬ ‫ﻣﺴـﺆول‪ ،‬ووﺟﻪ اﺑـﻦ دﻣﺦ اﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫وﻤﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‪ ،‬ﻟﺰﻳﺎرة اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊً‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﻬﺎﺟﻢ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻨﺎدي اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﻈﻔﺮي ﻓﺎﻧﺤﺎز ﻤﻄﺎﻟﺐ أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻪ‬ ‫ﻫﺪﻓـﺎ ً أﻣﺎم ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻴﻞ ﺣﻴﺚ رﻓـﻊ اﻟﻼﻋﺐ ﻓﻴﺼـﻞ ﻗﻤﻴﺼﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻈﻬـﺮ ﻋﺒﺎرة‪ » :‬ﻳـﺎ ﻣﻠﻴﻜﻨﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ..‬ﻣﺎﻟﻨﺎ ﻏﺮك ﺑﻌـﺪ اﻟﻠﻪ‪..‬‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻄﻠﺒﻨﺎ ‪..‬ﻫﻞ ﻳﺘﺤﻘﻖ اﻟﺤﻠﻢ«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(10‬‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﺘﻌﺎزي‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻟــــــ »ﺣـــﻤـــﺎﻳـــﺔ‬ ‫اﻟــﻤــﺴــﺘــﻬــﻠــﻚ«‪:‬‬ ‫ﺗـــﺮﻛـــﺖُ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺨﺰﻳﻨﺔ‪ ..‬اﺳﺄﻟﻮا‬ ‫اﻟـــﺘـــﻮﻳـــﻢ أﻳـــﻦ‬ ‫َأﻧﻔﻘﻬﺎ؟‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫‪25‬‬

‫»اﻟﻤ َﺒﻌﺪ« ﻳﺤﺘﺮف اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﻟﻜﺜﻴﺮي ُ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺪوري اﻟﻘﻄﺮي‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة ‪31‬‬

‫د‪ .‬اﻟﺴﻴﻒ ﺧﻼل ﺗﻔﻘﺪه أﺣﺪ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ )اﻟﴩق(‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﻧﻘﻞ ﻣﺪرﺳﻲ‬ ‫ﺻﺒﻴﺎ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ‬ ‫ﻳﺘﺪﺑّﺮ ﺑﻌﺾ ﺳـﻜﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﺒﻴﺎ أﻣﻮرﻫﻢ ﰲ اﻟﺬﻫﺎب إﱃ ﻣﻘﺎر‬ ‫ﻋﻤﻠﻬـﻢ وﻣـﺪارس أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻘﺘﻬﻢ‪ .‬واﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‬ ‫إﺣﺪى اﻟﻄﺮق‪ .‬وﰲ اﻟﺼﺒﺎﺣﺎت ﻳﻈﻬﺮ آﺑﺎء وأﻃﻔﺎل ﻋﲆ »دﺑّﺎﺑﺎت«‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ اﻤﺪارس‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺧﺬ »اﻟﺪﺑّﺎب« ﻃﺮﻳﻘﻪ ﰲ اﻷودﻳﺔ واﻷﺣﻴﺎء اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ واﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﱰاﺑﻴﺔ وﺑﻦ اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫ﻋﺪﺳﺔ »اﻟﴩق« رﺻﺪت ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ﰲ ﺻﺒﻴﺎ اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ واﻵﺑﺎء‪.‬‬

‫ﻃﺎﻟﺒﺔ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﺗﺮﻛﺐ ﻣﻊ ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺪراﺟﺔ اﻟﻨﺎرﻳﺔ‬

‫أب واﺑﻨﻪ وﺣﻘﻴﺒﺔ ﻣﺪرﺳﻴﺔ ﻋﲆ دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ‬

‫ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻮدة ﻣﻦ اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫ﰲ ﺣﻲ اﻤﺮوج ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫ﺗﻠﻤﻴﺬان أﺛﻨﺎء ﻣﻐﺎدرة اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫���ﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﺻﻐﺎر ﻋﲆ ﺻﻬﻮة ”اﻟﺪﺑﺎب“ وﺳﻂ اﻟﺴﻴﺎرات‬

‫اﺧﺘﺒﺎء ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪ اﻤﺮﻛﺒﺔ واﻟﺠﻠﻮس ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ‪...‬‬

‫) ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺖ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻷﺭﺻﺎﺩ ﺃﻥ ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻧﺸﺎﻃﺎ ﹰ ﻟﻠﺮﻳﺎﺡ ﺍﻟﺴﻄﺤﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﲢﺪ ﻣﻦ ﻣﺪﻯ ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻷﻓﻘﻴﺔ‬ ‫ﻭﺗﺜﻴﺮ ﺍﻷﺗﺮﺑﺔ ﻭﺍﻟﻐﺒﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺟﺰﺍﺀ‬ ‫ﺍﳉﻨﻮﺑﻴﺔ ﻟﺸﺮﻕ ﻭﻭﺳﻂ ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﻭﲤﺘﺪ ﺣﺘﻰ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﻣﻦ ﺟﻨﻮﺏ‬ ‫ﻏﺮﺏ ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﻭﺃﺟﺰﺍﺋﻬﺎ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ‪ .‬ﻭﺗﻮﻗﻌﺖ ﺃﻥ ﺗﻈﻬﺮ ﺳﺤﺐ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﲔ ﺗﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﺤﺐ ﺍﻟﺮﻛﺎﻣﻴﺔ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﳌﺮﺗﻔﻌﺎﺕ ﺍﳉﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ .‬ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻀﺒﺎﺏ ﻓﻤﻦ ﺍﳌﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﻳﻈﻬﺮ‬ ‫ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺍﻟﺒﺎﻛﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﳌﺮﺗﻔﻌﺎﺕ ﻭﺃﺟﺰﺍﺀ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﺮﻕ ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ‬

‫اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪18‬‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﻜﺔ ﺍﳌﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪35‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪25‬‬

‫ﺍﳌﺪﻳﻨﺔ ﺍﳌﻨﻮﺭﺓ‬

‫‪28‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺟﺎﺯﺍﻥ‬

‫‪31‬‬

‫ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ‬

‫‪22‬‬

‫‪12‬‬

‫ﳒﺮﺍﻥ‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺍﻟﺪﻣﺎﻡ‬

‫‪23‬‬

‫‪14‬‬

‫ﺍﳋﺮﺝ‬

‫‪22‬‬

‫‪12‬‬

‫ﺟﺪﺓ‬

‫‪30‬‬

‫‪21‬‬

‫ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺃﺑﻬﺎ‬

‫‪22‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺍﻷﺣﺴﺎﺀ‬

‫‪25‬‬

‫‪12‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪18‬‬

‫‪6‬‬

‫ﺣﻔﺮ ﺍﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪21‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪﺓ‬

‫‪21‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺍﳉﺒﻴﻞ‬

‫‪23‬‬

‫‪12‬‬

‫ﺗﺒﻮﻙ‬

‫‪21‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺳﻠﻮﻯ‬

‫‪29‬‬

‫‪14‬‬

‫ﺍﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪23‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺿﺒﺎﺀ‬

‫‪26‬‬

‫‪17‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪18‬‬

‫‪6‬‬

‫ﺗﻴﻤﺎﺀ‬

‫‪21‬‬

‫‪11‬‬


‫وفد مجلس‬ ‫اأمة الكويتي‬ ‫يختتم زيارته‬ ‫للمملكة‬

‫الرياض ـ واس‬ ‫اختتم وفد مجلس اأمة ي دولة الكويت برئاس�ة‬ ‫رئي�س امجل�س عي فهد الراش�د‪ ،‬أم�س‪ ،‬زيارة‬ ‫رسمية للمملكة استغرقت عدة أيام‪ .‬وكان ي وداع‬ ‫الوف�د الكويتي ل�دى مغادرته مط�ار املك خالد‬ ‫ال�دوي ي الرياض نائب رئيس مجلس الش�ورى‬ ‫الدكتور محمد بن أم�ن الجفري‪ ،‬ومدير عام العاقات‬ ‫العامة واإعام ي امجلس الدكتور عبدالرحمن الصغر‪.‬‬ ‫والتق�ى الوف�د خال الزي�ارة بوي العه�د نائب‬

‫رئي�س مجلس ال�وزراء وزي�ر الدفاع صاحب الس�مو‬ ‫املك�ي اأمر س�لمان ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬والنائ�ب الثاني‬ ‫لرئيس مجل�س الوزراء امستش�ار وامبع�وث الخاص‬ ‫لخادم الحرمن الريفن صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫مقرن بن عبدالعزيز‪ .‬كما عقد جلسة مباحثات مشركة‬ ‫م�ع رئيس مجلس الش�ورى الش�يخ الدكت�ور عبدالله‬ ‫بن إبراهيم آل الش�يخ‪ ،‬تركزت ع�ى تفعيل دعوة خادم‬ ‫الحرم�ن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز بش�أن‬ ‫اانتقال بمجلس التعاون من مرحلة التعاون إى مرحلة‬ ‫ااتح�اد‪ ،‬والتأكيد عى أهمية تفعي�ل هذه الدعوة ما لها‬

‫من أهمي�ة لدول مجلس التع�اون الخليجي‪ ،‬خاصة ي‬ ‫ظ�ل الظ�روف الحالية التي تعيش�ها امنطق�ة والعالم‬ ‫أجم�ع‪ ،‬كم�ا تم�ت مناقش�ة إدراج بن�د خ�اص بها ي‬ ‫ااجتم�اع الق�ادم لرؤس�اء مجالس الش�ورى والنواب‬ ‫والوطن�ي واأمة ي دول مجلس التعاون الذي س�يُعقد‬ ‫ي دولة الكويت‪ .‬وت�رّف رئيس مجلس اأمة الكويتي‬ ‫والوف�د امرافق له ي وقت احق‪ ،‬أمس‪ ،‬بزيارة امس�جد‬ ‫النبوي والس�ام عى رس�ول الله صى الله عليه وسلم‪،‬‬ ‫حي�ث رافقهم عضو مجلس الش�ورى العض�و امرافق‬ ‫صالح الحصيني‪.‬‬

‫هيئة كبار‬ ‫العلماء تعزي‬ ‫القيادة في وفاة‬ ‫اأمير سطام‬

‫الرياض ـ واس‬ ‫رف�ع اأمن الع�ام لهيئة كب�ار العلماء الش�يخ الدكتور فهد بن س�عد اماجد‬ ‫باس�مه ونيابة عن منس�وبي الهيئة التعازي لخادم الحرم�ن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬ووي عهده اأمن صاحب الس�مو املكي اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬والنائب الثاني‪ ،‬والش�عب الس�عودي ي وفاة اأمر س�طام بن‬ ‫عبدالعزي�ز ‪ -‬رحم�ه الل�ه ‪ . -‬وقال‪ « :‬إنن�ا إذ نعزي القيادة والش�عب‪ ،‬فإننا‬ ‫لنسأل الله تعاى أن يغفر لسموه‪ ،‬وأن يجعل ما قدمه من خر لوطنه وأمته ي ميزان‬ ‫حسناته؛ فقد عرف عنه الصدق واإخاص والتفاني ي خدمة دينه ووطنه وإخوانه‬ ‫امواطنن‪ ،‬سائلن الله تعاى أن يرفع درجته ي علين إنه هو الجواد الكريم»‪.‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫أمراء جازان والباحة‬ ‫ونجران‪ :‬وفاة اأمير‬ ‫سطام مصاب جلل‬

‫امناطق ـ واس‬ ‫رف�ع أم�ر منطقة ج�ازان اأمر‬ ‫محم�د بن نار‪ ،‬وأمر منطقة الباحة‬ ‫اأمر مشاري بن سعود‪ ،‬وأمر منطقة‬ ‫نج�ران اأم�ر مش�عل ب�ن عبدالله‪،‬‬ ‫ونائ�ب أمر منطق�ة الري�اض اأمر‬

‫محمد بن س�عد ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬أحر‬ ‫التع�ازي وامواس�اة لخ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ووي العه�د نائ�ب رئي�س مجل�س‬ ‫ال�وزراء وزير الدفاع صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر س�لمان ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء‬

‫امستش�ار وامبع�وث الخ�اص لخادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر مق�رن بن عبدالعزيز‪ ،‬ي‬ ‫وف�اة اأمر س�طام ب�ن عبدالعزيز ‪-‬‬ ‫رحمه الله ‪.-‬‬ ‫وقالوا ي برقيات رفعوها «لقد آمنا‬ ‫نبأ وفاة اأمر سطام بن عبدالعزيز ‪-‬‬

‫رحم�ه الل�ه ‪ -‬وإننا إذ نرف�ع مقامكم‬ ‫الكري�م باأصالة عن أنفس�نا‪ ،‬ونيابة‬ ‫ع�ن اأه�اي أح�ر التع�ازي وصادق‬ ‫امواساة ي هذا امصاب الجلل بوفاته �‬ ‫يرحمه الله � ‪ ،‬لنسأل الله العي القدير‬ ‫أن يتغمد الفقيد بواس�ع رحمته‪ ،‬وأن‬ ‫يسكنه فسيح جناته»‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫خادم الحرمين يستعرض‬ ‫التطورات الدولية مع ملك اأردن‬ ‫ُ‬ ‫الرياض ـ واس‬ ‫تلق�ى خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫امل�ك عبدالله ب�ن عبدالعزي�ز اتصاا ً‬ ‫هاتفيا ً أمس‪ ،‬م�ن ملك امملكة اأردنية‬ ‫الهاش�مية امل�ك عبدالل�ه الثان�ي بن‬ ‫الحسن‪.‬‬ ‫وج�رى خ�ال ااتص�ال بح�ث العاق�ات‬ ‫الثنائية بن البلدين الشقيقن‪ ،‬واستعراض‬ ‫تط�ورات اأوضاع عى الس�احتن اإقليمية‬ ‫والدولية‪.‬‬

‫خادم الحرمن الريفن‬

‫القيادة ُت ِ‬ ‫عزي أمير قطر في وفاة ناصر آل ثاني‬ ‫الرياض ـ واس‬ ‫بع�ث خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريف�ن امل�ك عبدالل�ه‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز برقية عزاء‬ ‫ومواس�اة إى أم�ر دول�ة‬ ‫قطر صاحب الس�مو الشيخ‬ ‫حم�د بن خليف�ة آل ثاني‪ ،‬ي وفاة‬ ‫الش�يخ نار بن نار بن خليفة‬ ‫آل ثاني‪.‬‬ ‫وق�ال املك «علمن�ا بنبأ وفاة‬ ‫الش�يخ نار بن نار بن خليفة‬

‫آل ثان�ي ‪ -‬رحمه الل�ه ‪ ،-‬وإننا إذ‬ ‫نبع�ث لك�م وأرة الفقي�د بالغ‬ ‫التعازي‪ ،‬وصادق امواساة‪ ،‬لنسأل‬ ‫الل�ه س�بحانه وتع�اى أن يتغمده‬ ‫بواسع رحمته ومغفرته‪ ،‬ويسكنه‬ ‫فس�يح جنات�ه‪ ،‬وأن يحفظكم من‬ ‫كلس�وءومكروه»‪.‬‬ ‫كم�ا بع�ث وي العه�د نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة‬ ‫إى أمر دولة قطر صاحب الس�مو‬

‫الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني‪ ،‬ي‬ ‫وفاة الش�يخ نار ب�ن نار بن‬ ‫خليفة آل ثاني‪.‬‬ ‫وق�ال وي العه�د «تلقيت نبأ‬ ‫وفاة الش�يخ نار ب�ن نار بن‬ ‫خليف�ة آل ثان�ي ‪ -‬رحم�ه الله ‪،-‬‬ ‫وأبع�ث لك�م وأرة الفقي�د أحر‬ ‫التعازي‪ ،‬وأصدق امواس�اة‪ ،‬داعيا ً‬ ‫الل�ه س�بحانه وتع�اى أن يتغمده‬ ‫بواسع رحمته ورضوانه‪ ،‬ويسكنه‬ ‫فس�يح جنات�ه‪ ،‬وأن يحفظكم من‬ ‫كلس�وءومكروه»‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫السفير األماني‪ :‬فقدنا صديق ًا‬ ‫عزيز ًا وشريك ًا حقيقي ًا‬ ‫الرياض ـ واس‬ ‫رفع الس�فر اأمان�ي ل�دى امملكة دير‬ ‫فالر هالر‪ ،‬نيابة ع�ن الحكومة اأمانية‪،‬‬ ‫أح�ر التع�ازي وأصدق امواس�اة لخادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن امل�ك عبدالل�ه بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وشعب امملكة ي وفاة اأمر‬ ‫س�طام ب�ن عبدالعزي�ز ‪ -‬رحمه الل�ه ‪ .-‬وقال‬

‫الس�فر اأماني‪« :‬ببالغ اأى تلقي�ت نبأ وفاة‬ ‫اأمر س�طام بن عبدالعزيز‪ ،‬الذي ك ّرس نفسه‬ ‫ع�ى مدى عق�ود طويلة لخدمة ش�عب امملكة‬ ‫العربية السعودية‪ ،‬وما شهدته الرياض ي ظل‬ ‫توليه مهام إمارة منطق�ة الرياض من ازدهار‬ ‫ً‬ ‫وتنمية غر مس�بوقة‪ ،‬وأصبحت بالشكل الذي‬ ‫ه�ي عليه الي�وم»‪ ،‬وأضاف‪« :‬لقد فقد الش�عب‬ ‫اأماني صديقا عزيزا ً وريكا ً حقيقياً»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫خادم الحرمين يؤ ِدي صاة الميت على اأمير سطام ويتلقَى التعازي‬

‫جثمان اأمر سطام محموا ً بعد أداء الصاة‬

‫خادم الحرمن الريفن يؤدي صاة اميت عى اأمر سطام وإى جواره اأمر مساعد بن عبدالعزيز‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫أدى خيادم الحرمين الريفن املك‬ ‫عبدالليه بين عبدالعزييز بعيد صاة‬ ‫العير ي جاميع اإميام تركيي بين‬ ‫عبدالليه بالرياض أميس‪ ،‬صاة اميت‬ ‫عى اأمر سيطام بن عبدالعزيز أمر‬ ‫منطقة الرياض ي رحمه الله ي‪.‬‬ ‫وأدى الصياة ميع خيادم الحرمين‬ ‫الريفين‪ ،‬اأمر عبدالرحمن بن عبدالعزيز‬ ‫آل سيعود‪ ،‬واأمير محميد بين عبدالله بن‬ ‫جليوي‪ ،‬اأمر فهد بن محمد بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأمير بنيدر بن محميد بين عبدالرحمن‪،‬‬ ‫واأمير عبدالله بين محمد بين عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأمير عبدالرحمين بين عبدالليه بين‬ ‫عبدالرحمن‪ ،‬ووي العهد نائب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء وزير الدفاع صاحب السيمو املكي‬ ‫اأمير سيلمان بين عبدالعزيز‪ ،‬ومستشيار‬ ‫خيادم الحرمين الريفن اأمير عبداإله‬ ‫بن عبدالعزييز‪ ،‬ونائب أمر منطقة الرياض‬ ‫اأمير محميد بين سيعد بين عبدالعزييز‪،‬‬ ‫والنائيب الثانيي لرئييس مجلس اليوزراء‬ ‫امستشار وامبعوث الخاص لخادم الحرمن‬ ‫الريفن صاحب السمو املكي اأمر مقرن‬ ‫بين عبدالعزيز‪ ،‬وابنا الفقييد ي رحمه الله ي‬ ‫اأمر عبدالعزيز بن سيطام بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأمر فيصل بن سطام بن عبدالعزيز‪.‬‬ ‫كميا أدى الصياة‪ ،‬ممثيل أمير دولة‬ ‫الكوييت الشييخ نيار امحميد الصبياح‪،‬‬ ‫وامستشيار الخاص مليك امملكية اأردنية‬ ‫الهاشيمية اأمر طال بين محمد‪ ،‬ورئيس‬ ‫وزراء لبنيان اأسيبق سيعد الحرييري‪،‬‬ ‫واأميراء‪ ،‬واليوزراء‪ ،‬وكبار امسيؤولن من‬

‫مدنين وعسكرين‪ ،‬وعدد من أعضاء السلك‬ ‫الدبلومياي امعتمدين ليدى امملكة وجمع‬ ‫غفر من امواطنن‪.‬‬ ‫وأ ّم امصلن سيماحة مفتي عام امملكة‬ ‫رئييس هيئة كبيار العلمياء وإدارة البحوث‬ ‫العلميية واإفتياء الشييخ عبدالعزييز بين‬ ‫عبدالله آل الشيخ‪.‬‬ ‫وعقب الصياة‪ ،‬تلقى خيادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز العزاء‬ ‫وامواساة ي الفقيد ي رحمه الله ي‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬غادر الرياض بعد عر أمس‪،‬‬ ‫جثمان الفقيد اأمر سطام بن عبدالعزيز ي‬ ‫رحميه الله ي لييوارى الثرى ي مقرة العدل‬ ‫بمكة امكرمة إنفاذا ً لوصيته‪.‬‬ ‫وكان ي وداع الجثميان ي مطار قاعدة‬ ‫الريياض الجويية‪ ،‬وي العهد نائيب رئيس‬ ‫مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السيمو‬ ‫املكي اأمر سيلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ونائب‬ ‫أمر منطقة الرياض اأمر محمد بن سيعد‬ ‫بين عبدالعزييز‪ ،‬والنائيب الثانيي لرئييس‬ ‫مجلس الوزراء امستشيار وامبعوث الخاص‬ ‫لخيادم الحرمن الريفن صاحب السيمو‬ ‫املكي اأمر مقرن بين عبدالعزيز‪ ،‬ورئيس‬ ‫الهيئة العامة للسياحة واآثار اأمر سلطان‬ ‫بن سيلمان بين عبدالعزيز‪ ،‬ومسياعد وزير‬ ‫البيرول والثيروة امعدنية لشيؤون البرول‬ ‫اأمر عبدالعزيز بن سيلمان بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫وأمر منطقة امدينة امنورة اأمر فيصل بن‬ ‫سيلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر سيلطان بن‬ ‫فهد بن سيلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬وامستشيار‬ ‫الخياص اميرف عيى امكتيب والشيؤون‬ ‫الخاصة لوي العهد اأمر محمد بن سيلمان‬ ‫بين عبدالعزيز‪ ،‬واأمر بندر بن سيلمان بن‬

‫امفتي يؤم امصلن‬

‫وي العهد يتلقى التعازي‬

‫(واس)‬

‫جثمان اأمير سطام يوارى الثرى في مقبرة العدل بمكة المكرمة‬ ‫عبدالعزييز‪ ،‬واأميراء وكبار امسيؤولن من‬ ‫مدنين وعسكرين‪.‬‬ ‫ورافيق الجثميان اأمير أحميد بين‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬وقائد القوات الرية الفريق ركن‬ ‫خالد بن بندر بن عبدالعزيز‪ ،‬ومحافظ جدة‬ ‫اأمر مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر‬ ‫عبدالعزيز بن ماجيد بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر‬ ‫نايف بن أحمد بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمراء‪.‬‬

‫اأمر فيصل بن تركي‬

‫كما رافيق الجثمان ابنا الفقيد ي رحمه‬ ‫الليه ي‪ ،‬اأمير عبدالعزييز بين سيطام بن‬ ‫عبدالعزييز‪ ،‬واأمير فيصل بن سيطام بن‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫وقيد ووري جثميان اأمير سيطام‬ ‫مسياء أمس‪ ،‬ي مقرة العدل بمكة امكرمة‪،‬‬ ‫إنفياذا لوصيته‪ ،‬بحضيور اأمر فيصل بن‬ ‫محميد بن سيعود الكبر‪ ،‬واأمير أحمد بن‬

‫عبدالعزييز‪ ،‬واأمير عبدالعزيز بين ماجد‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬ومحافظ جدة اأمر مشيعل‬ ‫بن ماجد بين عبدالعزيز‪ ،‬وابنا الفقيد اأمر‬ ‫عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر‬ ‫فيصل بن سيطام بن عبدالعزييز‪ ،‬واأمراء‪،‬‬ ‫والوزراء‪ ،‬وجمع غفر مين امواطنن‪ .‬تغمد‬ ‫الله الفقيد بواسيع رحمته‪ ،‬وأسيكنه فسيح‬ ‫جناته‪.‬‬

‫اأمر منصور بن سعود واأمر فيصل بن خالد‬

‫اأمر محمد بن فهد‬ ‫مجموعة من اأمراء عقب أداء الصاة عى اأمر سطام‬

‫اأمر خالد بن سلطان‬

‫الشيخ نار الصباح أثناء خروجه من امسجد‬

‫(تصوير‪ :‬حسن امباركي‪ ،‬سامي اليوسف)‬

‫اأمر بدر بن عبدامحسن‬

‫الوفد اأردني‬

‫د‪ .‬عبداللطيف الزياني‬

‫عبدالرحمن الجريي‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫توجه لرفع عدد عضوات «حقوق اإنسان» جامعة تبوك لـ «نزاهة»‪ :‬مباني كليات البنات قديمة و ُأخليت قبل تقريركم‬ ‫ُ‬ ‫تزامن ًا مع نصيب المرأة في «الشورى»‬ ‫تبوك ‪ -‬الرق‬

‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫تخط�ط جمعي�ة حق�وق‬ ‫اإنس�ان لزي�ادة مرتقبة ي‬ ‫ع�دد عضواته�ا امتفرغات‬ ‫وامتعاون�ات ي ع�دد م�ن‬ ‫مناطق امملكة‪.‬‬ ‫وكش�ف رئيس الجمعية الدكتور‬ ‫مفلح القحطاني ل�»الرق»‪ ،‬عن‬ ‫وجود خطط مدروس�ة ومجدولة‬ ‫تخص وض�ع ام�رأة ي الجمعية‬ ‫خ�ال الع�ام الهج�ري الجاري‪،‬‬ ‫وتتضم�ن زيادة ع�دد العضوات‬ ‫وفت�ح مق�ار جدي�دة ومعالج�ة‬ ‫الش�كاوى ال�واردة للجمعي�ة‬ ‫امتعلق�ة بام�رأة والت�ي اي�زال‬ ‫بعضه�ا عالقا ً من خ�ال امركز‬ ‫الرئيس للجمعية أو الفروع‪.‬‬ ‫وأض�اف إن م�ن أه�م هذه‬ ‫املف�ات تعلي�م ام�رأة ي البادية‬ ‫وامواقع الحدودي�ة‪ ،‬وحل قضايا‬ ‫العض�ل والحرمان م�ن اإرث ي‬ ‫بع�ض امناط�ق‪ ،‬وكذل�ك قضايا‬ ‫العن�ف امتزاي�دة ض�د ام�رأة‪،‬‬ ‫ومتابعة جدوى توظيف النس�اء‬ ‫ي جه�ات حكومي�ة بع�د وجود‬

‫القحطاني لـ|‪:‬‬

‫د‪ .‬مفلح القحطاني‬ ‫انتقادات س�ابقة بع�دم تجاوب‬ ‫تل�ك الجهات ومطابقة ما تم بعد‬ ‫اميزانية‪.‬‬ ‫وح�ول تجمي�د عضوي�ة‬ ‫بع�ض عض�وات الش�ورى‪ ،‬أكد‬ ‫القحطان�ي‪ ،‬أن عضوية عضوات‬ ‫الشورى اتزال باقية ي الجمعية‬ ‫ما ل�م يتعذرن‪ ،‬وأضاف «العضو‬ ‫أو العضوة من الس�يدات يظل ي‬ ‫العضوية ما لم تكن لديه مناصب‬ ‫تنفيذية»‪.‬‬ ‫وق�ال إن جمعي�ة حق�وق‬ ‫اإنسان ترقب تحركات عضوات‬

‫تحريك ملفات‬ ‫نسائية عالقة مثل‬ ‫العضل وحرمان‬ ‫التعليم في‬ ‫البادية واإرث‬ ‫الشورى فيما يخص املفات التي‬ ‫تخ�ص جانب ام�رأة ي امجلس‪،‬‬ ‫مبين�ا أن وجود نصاب خمس�ن‬ ‫عضوة ي الش�ورى من السيدات‬ ‫س�يحرك عددا من ملف�ات امرأة‬ ‫العالق�ة‪ ،‬مؤك�دا ً أن الجمعي�ة‬ ‫تتاب�ع ما س�تؤول إليه مش�اركة‬ ‫ام�رأة ي امجلس وما س�تطرحه‬ ‫م�ن توصي�ات تخ�ص جانبه�ا‬ ‫والتي من خالها سيتم رفع عدد‬ ‫العض�وات م�ن جه�ة والتعامل‬ ‫وتحريك بع�ض املفات من جهة‬ ‫أخرى‪.‬‬

‫رفض�ت جامع�ة تبوك وص�ف مباني‬ ‫كليات البنات بأنها «جديدة» موضحة‬ ‫أنه�ا «قديم�ة وأنش�ئت قب�ل أع�وام‬ ‫وخالي�ة»‪ .‬ج�اء ذل�ك ردا ً ع�ى بي�ان‬ ‫هيئة مكافحة الفس�اد الذي بثته أمس‬ ‫اأول بخصوص ظه�ور تصدعات ي امباني‬ ‫وخطورتها عى الطالبات‪.‬‬ ‫وقال�ت ي بي�ان له�ا ص�در أم�س‪ ،‬إن‬ ‫امبان�ي الخاص�ة بكلي�ات البن�ات قديم�ة‪،‬‬ ‫وليس�ت جديدة‪ ،‬كما ورد ي بي�ان «نزاهة»‪،‬‬ ‫وأنه تم إنشاؤها من قبل وكالة وزارة الربية‬ ‫والتعلي�م لكلي�ات البن�ات قبل أع�وام‪ ،‬وتم‬ ‫ضمها للجامعة مؤخراً‪ ،‬مبينة أنه تم إخاؤها‬

‫واتزال خالية ومغلقة‪.‬‬ ‫وأضافت عى لس�ان امتحدث الرس�مي‬ ‫الدكت�ور ناي�ف الجهني‪ ،‬إن اإخ�اء ي ذلك‬ ‫الحن كان خطوة احرازية اتخذتها الجامعة‬ ‫حرصا ً عى سامة طالباتها‪.‬‬ ‫وأوض�ح الجهني أن الجامعة لم ترف‬ ‫ع�ى ه�ذا ام�روع‪ ،‬ولم يت�م اس�تامه من‬ ‫قبله�ا‪ ،‬وكذلك لم يتم اس�تخدام هذه امباني‬ ‫بعد ظهور مش�كات إنش�ائية فيه�ا‪ ،‬حيث‬ ‫قامت بإخائها قبل ورود أي تقرير‪ ،‬حرصا ً‬ ‫منه�ا عى س�امة طالباتها‪ ،‬وتاب�ع «اللجنة‬ ‫امحاي�دة التي ت�م تش�كيلها زارت الجامعة‬ ‫واطلعت ع�ى التقاري�ر وامخططات‪ ،‬واأمر‬ ‫اآن قيد الدراسة ي هذه اللجنة لدى الجهات‬ ‫امختصة»‪.‬‬

‫جانب من مبني كلية الربية واآداب‬

‫يتجمعون اعتراض ًا على الجداول‬ ‫طاب «تحضيرية تبوك»‬ ‫ّ‬ ‫الدراسية‪ ..‬والبلوي‪ :‬حققنا الرغبات الم ّتفقة مع اأسس‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫تجم�ع ع�دد م�ن ط�اب الس�نة التحضرية‬ ‫ي جامع�ة تب�وك أم�س‪ ،‬أم�ام مق�ر الس�نة‬ ‫التحضرية‪ ،‬اعراضا ً عى الجداول الدراس�ية‪،‬‬ ‫وع�دم تواف�ق مواعي�د بع�ض ُ‬ ‫الش�عَ ب م�ع‬ ‫ظروفه�م‪ ،‬إضافة إى وجود ف�رات راحة بن‬ ‫امواد‪.‬‬ ‫وأوض�ح عميد الخدمات اأكاديمية ي الجامعة‬ ‫الدكتور عبدالل�ه البلوي‪ ،‬أن مدير الجامعة الدكتور‬ ‫عبدالعزيز بن سعود العنزي‪ ،‬التقى بعض الطاب‪،‬‬ ‫واس�تمع إى ش�كاواهم‪ ،‬مبين�ا أن الجامع�ة قامت‬ ‫بتحقي�ق رغبات ع�دد من الط�اب‪ ،‬الذي�ن طالبوا‬ ‫بتعدي�ل جداولهم الدراس�ية بما يناس�ب ظروفهم‬ ‫الخاصة لهذا الفصل حس�ب ما رحوه‪ ،‬مضيفا أنه‬ ‫تم التوجيه بمعالجة وضع مَ ن يتفق طلبه مع أسس‬ ‫بناء الجداول وعدم تضاربه مع مواعيد امحارات‬ ‫وطبيعة التخصص‪.‬‬ ‫وأكد البلوي‪ ،‬حرص الجامعة عى تلبية رغبات‬ ‫كافة الطاب الدراسية‪ ،‬بما ا يتعارض مع أنظمتها‬ ‫ولوائحها‪ ،‬وس�عيها الدائم إى تهيئة كل ما من شأنه‬ ‫توفر البيئة التعليمية امناسبة‪.‬‬

‫«نزاهة» ُتحقق في باغات مواطنين‬ ‫بتعطيل معامات تعويضاتهم المالية‬ ‫القصيم ‪ -‬عي اليامي‬ ‫بدأت هيئة مكافحة الفساد إجراءات التقي‬ ‫ع�ن باغ�ات مختلف�ة قدّمه�ا مواطن�ون‬ ‫بخص�وص قي�ام بعض اموظف�ن ي بعض‬ ‫فروع وزارة الطرق والنقل بامملكة بتعطيل‬ ‫معام�ات مواطنن خاصة بتعويضات مالية‬ ‫انته�ت إجراءاته�ا مس�بقا ً من امحاك�م والجهات‬ ‫الحكومية اأخرى وصادقت عليها اللجان الخاصة‬ ‫بالتس�عرات لس�عر امر من أج�زاء مقتطعة من‬ ‫أراض وأم�اك تخصه�م لصالح ط�رق مختلفة‪،‬‬ ‫وتوقف�ت هذه امعام�ات عند بع�ض اموظفن ي‬ ‫الط�رق وبقيت حبيس�ة اأدراج لعدة أش�هر دون‬ ‫مرر يقنع هؤاء اموطنن‪.‬‬ ‫وق�ال مصدر مطل�ع ل�»ال�رق»‪ ،‬إن بعض‬ ‫امواطن�ن أبلغ هيئة مكافحة الفس�اد رس�ميا ً بما‬ ‫يق�وم به هؤاء اموظفون م�ن إهمال متعمد وترك‬ ‫امعامات دون إجراء رغم أنها م َرت بجميع امراحل‬ ‫النظامية امتبعة‪ ،‬بدءا ً من اس�تخراج الصكوك من‬ ‫امحاك�م واتباع الخطوات الرس�مية م�ن تصديق‬ ‫غالبي�ة الجهات امرتبطة مث�ل البلديات والكهرباء‬

‫بعدم وجود مش�اريع لها عى هذه الطرق امقتطع‬ ‫منه�ا أج�زاء مش�اريع تخ�ص الط�رق أو وجود‬ ‫معارضة قبل إصدار حجج ااستحكام أو الصكوك‬ ‫للمواط�ن‪ ،‬إضافة إى اإعان ي الصحف الرس�مية‬ ‫مدة ش�هر بع�دم وج�ود معارضة‪ ،‬وم�ن ثم بدء‬ ‫لجان الحر ي امعاينة اميدانية لأجزاء امقتطعة‬ ‫مشاريع حكومية وتوصيتها بتسعرة محددة يوقع‬ ‫عليه�ا أعضاء اللجان من ع�دة جهات‪ ،‬لتذهب تلك‬ ‫امعام�ات إى فرع الطرق قب�ل رفعها للوزارة من‬ ‫امناط�ق اتخاذ اإجراءات الرس�مية ومن ثم ترفع‬ ‫لوزارة امالية إصدار شيكات التعويض‪.‬‬ ‫وأض�اف امص�در أن «نزاه�ة» ب�دأت فعلي�ا‬ ‫ي التق�ي ال�ري متابع�ة تلك الباغ�ات ومدى‬ ‫ارتباطه�ا بما يح�دث‪ ،‬وتابع «بع�ض امتررين‬ ‫ذك�روا وجود إهمال لبع�ض اموظفن ومماطلتهم‬ ‫بهدف إجبار امترر عى دفع مبلغ ماي لوس�يط‪،‬‬ ‫حي�ث يق�وم بع�ض الوس�طاء بلع�ب دور امنقذ‬ ‫للمواطن�ن ريط�ة حصوله�م ع�ى مبل�غ م�اي‬ ‫مقطوع‪ ،‬ومن هنا يقوم هؤاء الوس�طاء بالتنسيق‬ ‫امب�ار مع بعض اموظفن كي يت�م الرفع عاجا ً‬ ‫دون تأخر»‪.‬‬

‫الريس‪ 280 :‬ألف مصاب بـ «الروماتيزم» في المملكة‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‪،‬‬ ‫سلطان العتيبي‬ ‫كش�فت رئيس�ة اللجن�ة‬ ‫العلمي�ة مؤتم�ر أم�راض‬ ‫الثال�ث‬ ‫الروماتي�زم‬ ‫الدكتورة حنان الريس‪ ،‬عن‬ ‫أن ‪ %1‬من س�كان امملكة‬ ‫مصاب�ون بم�رض الروماتي�زم‬ ‫وبما يوازي ‪ 280‬ألف مصاب‪.‬‬ ‫وقال�ت خ�ال حديثه�ا ي‬ ‫اختتام فعاليات امؤتمر ي فندق‬ ‫الس�وفتيل بالخ�ر أم�س‪ ،‬إن‬ ‫غالبية مستشفيات امملكة تخلو‬ ‫من وجود طبيب أو استشاري ي‬ ‫الروماتيزم كونه تخصصا ً دقيقا ً‬ ‫للغاية‪.‬‬ ‫وأوضح�ت الري�س أن‬ ‫ام�رض يُصي�ب غالب�ا ً الفئ�ة‬ ‫العمري�ة ب�ن ‪ 40‬و ‪ 69‬عام�اً‪،‬‬ ‫وأن نس�بة اإصابة بامرض بن‬ ‫النس�اء تف�وق الرج�ال بحواى‬ ‫ثاث�ة أضعاف‪ ،‬وه�و ما يوحي‬ ‫بارتباطه بجنس امريض‪.‬‬ ‫وح�ذَرت م�ن اأع�راض‬ ‫الجانبية السلبية جراء استخدام‬ ‫مش�تقات الكورتي�زون ي‬ ‫تخفي�ف آام الته�اب امفاص�ل‬

‫د‪ .‬حنان الريس‬ ‫امزمنة‪ ،‬مشرة إى فائدة اأدوية‬ ‫البيولوجية امستخدمة حديثا ً ي‬ ‫منع تآكل وتلف امفاصل ووقف‬ ‫نش�اط امرض نهائيا ً عند بعض‬ ‫امرى‪.‬‬ ‫من جهته�ا‪ ،‬أكدت رئيس�ة‬ ‫اللجن�ة امنظم�ة للمؤتم�ر‬ ‫الدكت�ورة وجيهة الح�وري‪ ،‬أن‬ ‫ع�دم تش�خيص بع�ض اأطباء‬ ‫ي مراكز الرعاي�ة اأولية مرض‬ ‫الروماتي�زم وتحوي�ل الحال�ة‬ ‫للمستش�فى يفاقم امرض‪ ،‬افتة‬ ‫إى أن هن�اك خط�أ ً واعتق�ادا ً‬ ‫ش�ائعا ً بأن الروماتيزم التهاب‬ ‫ي امفاص�ل فق�ط‪ ،‬مبين�ة أن‬

‫أن�واع امرض كث�رة ويؤثر عى‬ ‫كافة أجهزة الجس�م وقد يوصل‬ ‫لإعاق�ة الكامل�ة والوف�اة‪ ،‬مما‬ ‫يش�كل عبأ اقتصاديا ً عى الدولة‬ ‫م�ن حي�ث تكلف�ة الع�اج و‬ ‫خسارة القوة العاملة‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬عرض بروفيس�ور‬ ‫أم�راض الروماتي�زم ي جامعة‬ ‫نيوكاس�ل بامملكة امتحدة جاب‬ ‫ف�ان ار خال امؤتم�ر‪ ،‬حالتن‬ ‫م�ن ح�اات م�رض الروماتيزم‬ ‫وهما التهاب النفروات ي الكلية‬ ‫نتيجة التهابات اأوعية الدموية‪،‬‬ ‫وع�رض الع�اج بطريقت�ن‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن كون العاج يتطلب‬ ‫م�دة طويل�ة فيج�ب اختي�ار‬ ‫امراكز ذات الخرات امتخصصة‬ ‫اختيار العاجات التي ليس لها‬ ‫آثار جانبية ش�ديدة عى أعضاء‬ ‫الجس�م اأخرى‪ .‬أما استشارية‬ ‫أمراض ش�بكية العن الدكتورة‬ ‫وجيهة الخرز‪ ،‬فذكرت أن نسبة‬ ‫اأطف�ال امصاب�ن بالروماتيزم‬ ‫ويتعرضون مش�اكل ي ش�بكية‬ ‫الع�ن يص�ل إى ‪ ،%30‬مؤكدة‬ ‫أن العاج يهدف إى الحفاظ عى‬ ‫قوة اإبص�ار‪ ،‬مضيفة أن إهمال‬ ‫العاج يؤدي إى العمى‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫أحد أعضاء هيئة التدريس يناقش مع الطاب مشكاتهم‬

‫تجمع الطاب أمام مقر السنة التحضرية‬

‫‪ ..‬وداخل ممر امبنى‬

‫(الرق)‬

‫منع شركات ااتصاات من تقديم عروض للعسكريين لحماية بياناتهم من ااختراق‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫وجه�ت الجه�ات امختص�ة ركات‬ ‫ااتص�اات ي امملك�ة بعدم تقدي�م عروض‬ ‫ترويجي�ة أو دعائي�ة تس�تهدف منس�وبي‬ ‫القطاعات العسكرية عى وجه الخصوص‪.‬‬

‫وقال�ت مصادر خاص�ة ل�«الرق»‪ ،‬إن‬ ‫امنع بس�بب خشية ترب بيانات العسكرين‬ ‫من خ�ال اخراق قاع�دة بياناتهم لدى هذه‬ ‫ال�ركات وخاصة من خال فروعها امنترة‬ ‫ي عدد من الدول‪.‬‬ ‫وأك�دت امص�ادر أن هيئ�ة ااتص�اات‬

‫مسمى وظيفي ًا‬ ‫شمول ثاثين‬ ‫َ‬ ‫بائحة الوظائف الصحية‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫ص�درت اموافق�ة الس�امية ع�ى ق�رار مجل�س الخدم�ة امدنية‬ ‫رق�م (‪ )1731/1‬بتاري�خ ‪1434/1/13‬ه�� ع�ى إضاف�ة‬ ‫مس�مَى «اختصاي» إى ال�كادر الصحي لعدد م�ن تخصصات‬ ‫البكالوريوس ي العلوم التطبيقية‪ ،‬وش�ملت ثاثن مسمَى وظيفيا ً‬ ‫بائحة الوظائف الصحية‪ .‬كم�ا أقر مجلس الخدمة امدنية تعديل‬ ‫مسمَيات وظائف «اختصاي إسعاف‪ ،‬فني إسعاف‪ ،‬اختصاي سجات‬ ‫طبية‪ ،‬فني س�جات طبي�ة» وامش�مولة بائحة الوظائ�ف الصحية إى‬ ‫امسمَيات التالية « اختصاي إسعاف وطب طوارئ‪ ،‬فني إسعاف وطب‬ ‫طوارئ‪ ،‬اختصاي معلوماتية صحية‪ ،‬فني معلوماتية صحية»‪ .‬ويُمكن‬ ‫ااطاع عى امسمَيات عى موقع وزارة الخدمة امدنية اإليكروني‪.‬‬

‫وتقني�ة امعلوم�ات أبلغت ال�ركات امقدمة‬ ‫لاتص�اات ي امملك�ة بمن�ع وض�ع باق�ات‬ ‫تس�تهدف منس�وبي القطاع�ات العس�كرية‬ ‫بش�كل خ�اص تماش�يا ً م�ع التوجيه�ات‬ ‫امتعلقة بهذا الش�أن‪ ،‬وتطبي�ق اأنظمة بحق‬ ‫من يخال�ف هذه التوجيه�ات‪ .‬وكانت بعض‬

‫ال�ركات امقدم�ة لاتص�اات ي امملك�ة‬ ‫لج�أت ي الفرة اأخ�رة إى تخصيص باقات‬ ‫مخصصة لفئ�ات معينة بامجتمع‪ ،‬من بينها‪،‬‬ ‫الطاب والعسكريون وموظفو الدولة‪ ،‬بهدف‬ ‫الروي�ج لخدماته�ا وف�ق أس�عار وعروض‬ ‫معينة‪.‬‬

‫برنامج تدريبي إدارة معاهدات‬ ‫الملكية الفكرية‬ ‫واتفاقيات ُ‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫تنظم أمانة مجلس التع�اون لدول الخليج العربية‬ ‫ممثل�ة ي مركز تدري�ب املكية الفكري�ة برنامجا ً‬ ‫تدريبي�ا ً يعن�ى «ب�إدارة امعاه�دات وااتفاقي�ات‬ ‫الدولي�ة الخاصة بمج�اات املكي�ة الفكرية» التي‬ ‫ترب�و عى أكثر م�ن ‪ 24‬معاه�دة واتفاقية ترف‬ ‫عليها وتديره�ا امنظمة العامية للملكي�ة الفكرية‪ ،‬والتي‬ ‫تتخذ من جنيف مقرا ً لها‪.‬‬ ‫ويه�دف الرنام�ج إى تعريف امش�اركن ومتخذي‬ ‫الق�رار وامعنين باأمر بمتطلب�ات الطلب الدوي للعامة‬ ‫التجارية‪ ،‬والجهات واأش�خاص الذين يحق لهم اانتفاع‬

‫بالنظام‪ ،‬وإجراءات الفحص ورفض منح الحماية‪ ،‬وآثار‬ ‫التسجيل الدوي‪ ،‬وااستثناء عن التسجيل الوطني للعامة‬ ‫التجارية بالتس�جيل اإقليمي أو الدوي‪ ،‬ومدة التس�جيل‬ ‫الدوي وتجديده‪ ،‬واآثار امرتبة عى التسجيل ومزاياه‪.‬‬ ‫ويأت�ي تنظيم ه�ذه النوعية من الرام�ج التدريبية‬ ‫ً‬ ‫استجابة ازدياد حاجة دول امجلس مواكبة‬ ‫وامتخصصة‬ ‫التط�ورات العامي�ة بمجاات املكي�ة الفكري�ة امتعددة‬ ‫وامتنوع�ة‪ ،‬وكنتيجة حتمية للنم�و واازدهار ااقتصادي‬ ‫اللذين تعيش�هما دول امجلس‪ ،‬وتوس�ع مج�ال عاقتها‬ ‫التجارية م�ع دول العالم والذي يتطل�ب معها اانضمام‬ ‫لعدي�د من ااتفاقي�ات وامعاه�دات الدولي�ة التي تنظم‬ ‫شؤون التجارة العامية والتجارة البينية بن الدول‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﻠﻢ ﻳﻬﺘﻒ‬

‫ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻨﻘﻼت وﺗﻜﻠﻴﻔﺎت‬ ‫ﻓﻲ ﺷﺮﻃﺔ ﺗﺒﻮك‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻮف ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﺪﻓﻌﺔ ﻣﺒﺘﻌﺜﻴﻦ ﺟﺪد‬

‫»اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت«‪:‬‬ ‫اﻟﺨﺼﻢ‬ ‫واﻟﺤﻜﻢ!‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻌﺪ‬

‫‪malsaad@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻮف ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﴩح ﻋﻦ ﻣﺮاﺣﻞ اﻤﴩوع ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺸﻴﺸﺎن‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻧﻬـﺎر اﻟﻌﺎزﻣـﻲ‪ ،‬أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم اﺑﺘﻌـﺎث ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ ﺗـﻢ اﺑﺘﻌﺎﺛﻬﻢ ﺧﻼل ﻋﺎم‬ ‫‪2012‬م‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧـﻼل ﻟﻘـﺎء أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠـﻮف اﻷﻣـﺮ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ‬

‫ﺑـﺪر ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬اﻟﻌﺎزﻣـﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﺳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﴩوع‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺠـﺮي إﻧﺸـﺎؤﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺳـﻜﺎﻛﺎ ﻟﺘﺨـﺪم اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ وﺿﻊ‬ ‫ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻟﻬﺎ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ذي‬ ‫اﻟﺤﺠـﺔ ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪1433‬ﻫــ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋـﲆ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻲ ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﺑﺴـﻌﺔ أﻟﻒ ﴎﻳـﺮ‪ ،‬وﻣﺎﺋﺘﻲ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﺧﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺒﻨﻰ ﻟـﻺدارة‪،‬‬ ‫وﺳـﻜﻦ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﻛﺎﻣﻞ‬

‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻌﺎزﻣﻲ‬ ‫أن اﻟﻌﻨـﴫ اﻟﺒـﴩي ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣﻦ ﺑﻦ اﻷﻫﺪاف اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻹدراك وﻗﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤـﻮرد‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره رأس اﻤﺎل‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ واﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ وﻧﺠﺎح‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎث واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫واﻟﺨﺎرﺟﻲ ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ واﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪ ،‬وﺑـﺪأ اﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻜﻮادر اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺠﺮي اﺳﺘﻘﺒﺎل‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت وﻣﺮاﺟﻌﺘﻬـﺎ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً‬ ‫ﻻﺧﺘﻴﺎر ﻣﻦ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﴩوط‬ ‫ﻟﻘﺒﻮﻟﻬـﻢ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫واﻻﺑﺘﻌـﺎث‪ .‬واﺳـﺘﻌﺮض اﻟﻌﺎزﻣﻲ‬ ‫أﻣـﺎم اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﻣﺎ ﺗـﻢ إﻧﺠﺎزه ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ُروﻋـﻲ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻤﻬـﺎ أن ﻳﺘﻤﺎﳽ ﻣـﻊ أﺣﺪث‬ ‫اﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻤﺎرﻳـﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﻦ‪ ،‬وﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻟﺨـﴬاء )‪(USGBC‬‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ‬ ‫ﺗﻔﻘـﺪ اﻤـﴩف اﻟﻄﺒـﻲ ﻟﻺﺳـﻌﺎف اﻟﺠـﻮي‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻧﺰال اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬واﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒﻲ‪،‬‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﺬﻧـﺐ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء‪ ،‬واﻃﻠﻌـﻮا ﻋﲆ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت اﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﺬﻧﺐ ﻃﺎﺋﺮة اﻹﺳـﻌﺎف اﻟﺠﻮي‪،‬‬ ‫ودراﺳـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺟﺎﻫﺰﻳﺔ اﻤﻬﺒﻂ ﻟﻺﺳﻌﺎف‬ ‫اﻟﺠﻮي ﻹﺳﻌﺎف اﻟﺤﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﻟﺘﻌﻢ‬ ‫ﺑﺎﻗﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺼﺤـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻤﺬﻧـﺐ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪،‬‬

‫اﻤﴩف ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﺤﻲ ﰲ اﻤﺬﻧﺐ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻖ اﻹﺳﻌﺎف اﻟﺠﻮي )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ(‬

‫ﺑﺪء اﻟﻌﻤﻞ Šﻧﺸﺎء أﻛﺒﺮ ﻋَ َﻠ ْﻢ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺠﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ‬

‫ﻣﻮﻗﻊ إﻧﺸﺎء اﻟﻌﻠﻢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻐﻴﺺ(‬

‫ﺑﺪأت ﻣﺒﺎدرات ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء أﻛﱪ ﻋﻠـﻢ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﻴـﺪان ﻃـﺎرق ﺑـﻦ زﻳﺎد )اﻟﺴـﻔﻦ ﺳـﺎﺑﻘﺎ(‬ ‫وﺳـﺘﺘﻮﱃ اﻤﺒﺎدرات ﻣﻬﻤﺔ ﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﻌﻠﻢ ﻤﺪة‬ ‫أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ إﻧﺸـﺎﺋﻪ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﻳﺒﻠـﻎ ارﺗﻔـﺎع اﻟﻌﻠـﻢ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 165‬ﻣﱰا‬ ‫وﺗﺼـﻞ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ إﱃ ﺣـﻮاﱃ ‪2000‬م‪ ،‬وﺳـﻴﺰود‬ ‫ﺑﻜﺎﻣـﺮات وآﻻت ﻟﻘﻴﺎس ﴎﻋـﺔ اﻟﺮﻳﺎح إﺿﺎﻓﺔ اﱃ‬ ‫إﺿﺎءات ﻟﻠ���ﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻧﻈـﺎم آﱄ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫وإﻧـﺰال اﻟﻌﻠﻢ ﻟﻴﻜـﻮن ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻟـﻢ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وﻳﺠﻲء إﻧﺸـﺎء اﻟﻌﻠﻢ ﺿﻤـﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎ ﺑﻦ ﻣﺒﺎدرات ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫واﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻨﺰاوي ﻣﻦ إدارة‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ إﱃ إدارة ﺷـﺆون اﻷﻓﺮاد‬ ‫ﺑﻘﺴﻢ اﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷﻤﻞ‬ ‫اﻟﻘﺮار ﺗﻜﻠﻴﻒ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﻘﺪم ﻳﺎﴎ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺿﺒـﺎء‪ ،‬واﻟﺮاﺋﺪ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺗﻴﻤﺎء‪،‬‬ ‫وﻧﻘﻞ اﻟﺮاﺋﺪ ﻋﲆ اﻟﻘﺮﻧﻲ ﻣﻦ إدارة‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺮاﺋـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻌﻄﻮي ﻣـﻦ إدارة دار اﻤﻼﺣﻈﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ اﻟﺤﻤـﺮاء‪ ،‬واﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺮﺷـﻴﺪي ﻣـﻦ ﴍﻃـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻤﺮاء ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﴩﻃﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻋﺘﻤﺎد »اﺳﺘﺸﺎري«‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻲ وﻣﻌﻠﻤﺎت اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫ﺗﻌﻴﻴﻦ اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﺎت ﻧﺠﺮان‬

‫وأﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‪ ،‬واﺧﺘﺮ اﻤﻮﻗـﻊ ﻟﻴﻜﻮن ﻧﻘﻄﺔ اﻧﻄﻼق‬ ‫ﻟﻠﻘﺎدﻣـﻦ ﻣﻦ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﻛﺬﻟـﻚ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺑﺪاﻳﺔ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻫﻮ‬ ‫ﺷﺎرع اﻷﻧﺪﻟﺲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ ﻛﺸـﻒ ﻣﺼـﺪر ﰲ ﴍﻛـﺔ ﺟﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ ﻟـ«اﻟﴩق« ﻋﻦ ﺗﺮﺳـﻴﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺴﻮر‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎة ﺑﻌـﺪ ﻓﺘـﺢ اﻤﻈﺎرﻳـﻒ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻘﺪﻣـﺖ ﺗﺴـﻊ ﴍﻛﺎت ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‪ .‬ﻣﻀﻴﻔﺎ إن‬ ‫اﻟﺠﺴﻮر اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ إﻧﺸﺎؤﻫﺎ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 12‬ﺟﴪا ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻋﻦ اﻟﺠﺴﻮر اﻷﺧﺮى ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺼﺎﻋﺪ ﻟﻜﺒﺎر اﻟﺴﻦ وذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺠﺴـﻮر اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻨﺸﺌﻬﺎ ﴍﻛﺔ ﺟﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧـﺔ ﻓﺘﺒﻠﻎ ﻋﴩة ﺟﺴـﻮر‬ ‫وﺳـﺘﻜﻮن ﻣﻼﺋﻤـﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ واﻤﺘﻐـﺮات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﺑﺠﻮدة وﻣﺘﺎﻧﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺸﺮوع ﺗﻨﻈﻴﻒ وادي اﻟﺮﻣﺔ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان‪ ،‬ﻧـﺎﴏ اﻤﻨﻴـﻊ‪،‬‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻴﻨـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪات‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻓﻌـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ ‪ 86‬ﻣﻌﻠﻤـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮزﻳﻌﻬﻦ ﻋـﲆ ﻣﺪارس‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻤﻨﻴﻊ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻓﻖ اﻻﺣﺘﻴﺎج‪ ،‬ووﻓﻖ‬ ‫ﻣﻔﺎﺿﻠﺔ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ .‬وﺣﺚ اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻋﺴﺮي‪ ،‬ﻋﲆ ﴐورة ﻣﺒﺎﴍة اﻤﻌﻠﻤﺎت اﻤﺘﻌﻴﻨﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪات‪ ،‬اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣـﻦ ‪1434 /4 /3‬ﻫـ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً ﻣﺪﻳﺮات اﻤـﺪارس إﱃ إﺑﻼغ اﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫ﺑـﺄن ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻦ ﻣﺒﺪﺋﻲ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ إﻋـﺎدة ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﻦ إﱃ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫وﻓﻖ اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق واﻤﻔﺎﺿﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ اﻟﺤﺎﱄ ‪/1433‬‬ ‫‪1434‬ﻫـ‪ ،‬وإﺑﻼﻏﻨﺎ ﺑﻤَﻦ ﻟﻢ ﺗﺒﺎﴍ ﻣﻨﻬﻦ ﺧﻼل أﺳﺒﻮع ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮم اﻟﻤﻄﺎﻋﻢ اﻟﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﱢ‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬ ‫اﻃﻠﻊ‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬أﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺻﺎﻟﺢ اﻷﺣﻤﺪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌﺾ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﴩوع ﺗﻨﻈﻴﻒ ﻣﺠﺮى وادي‬ ‫اﻟﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻋﻘﺐ زﻳﺎرة اﻷﺣﻤﺪ ﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻧﺎﻗﺶ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺴـﺎم‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻠـﻒ‪ ،‬ووﻛﻼء اﻹدارات ﺑﺎﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬أﻋﻤﺎل ﻧﺰع اﻤﻠﻜﻴﺎت‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺮق اﻟﻬﻴﻜﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴﻴﻮل‪ ،‬وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أوﻟﻮﻳﺎت اﻟﺴﻔﻠﺘﺔ‪،‬‬ ‫واﻷداء اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪ ،‬وﺷـﺆون اﻤﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻳﻊ وﺣﺪة اﻟﺤﺪاﺋﻖ واﻟﺘﺸﺠﺮ‪،‬‬ ‫وﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﺧﺪﻣﺔ »ﺻﻮر وأرﺳـﻞ«‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ وﻟﻘﻴﺖ ﺗﺮﺣﻴﺒﺎ ً واﺳﻌﺎً‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺧﺪﻣﺔ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ »ﻣﻦ أﻣﺎﻛﻨﻜﻢ ﻧﺨﺪﻣﻜﻢ«‪.‬‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﻌﺘﻮق اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﺗﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﻣﺨﺎﻳﺶ أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﰲ دورﺗـﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ‪1433‬ـ‪1434‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻢ ‪ 30‬ﻋﻀﻮا ً ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪﻣﺨﺎﻳﺶ‬ ‫‪ 12‬ﻣﻌﻠﻤـﺔ‪ .‬ذﻛـﺮ ذﻟـﻚ‬ ‫أﻣـﻦ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺧـﴬان ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ‪ 14‬ﻣﻌﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻮا ﻟﻠﱰﺷـﻴﺢ وﺗﻤﺖ ﻣﻔﺎﺿﻠﺘﻬﻢ آﻟﻴﺎ ً وﺗﺮﺷـﺢ ﻣﻨﻬﻢ ‪ 12‬ﻣﻌﻠﻤﺎ ً‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﻘﺪﱠﻣﺖ ﺗﺴـﻊ ﻣﻌﻠﻤﺎت ﺗﺮﺷـﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﻋـﺪ ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬﻦ ﻟﻢ ﺗﺸـﻐﻞ ﺑﻌـﺪ‪ .‬وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻨﻰ ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار واﻟﺘﺸـﺎور ﺑـﻦ ﻣﻌﻠﻤﻲ وﻣﻌﻠﻤﺎت‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﻫﻤﻮﻣﻬﻢ وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ وذﻟﻚ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ زﻳﺎدة‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫اŠﺳﻌﺎف اﻟﺠﻮي ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﻣﻬﺒﻂ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻤﺬﻧﺐ‬ ‫ﺑﺄن اﻟﺠﻮﻟﺔ ﺷـﻤﻠﺖ زﻳﺎرة ﻋﻤﻞ ﻣﻔﺼﻠﺔ ﻋﲆ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﻄﻮارئ‪ ،‬وﻣﺪى اﺳـﺘﻌﺪاد اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﺘﻮاﻓﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻮادر وأﺟﻬﺰة وﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎت إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﺑﺄن ﻓﺮﻳﻖ اﻹﺳـﻌﺎف ﺷﺎﻫﺪ اﻟﺘﻄﻮر واﻟﺘﻘﺪم‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺮﻳﺾ‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﺑﺄﻧﻪ ﺗـﻢ ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻮﺿﻊ‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻧﻘﺎط اﻟﺤﻮار واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺄﺧﺬ‬ ‫ﻣﺤﻤﻞ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﺎد ﰲ ﺣﻴﻨﻪ‪ ،‬وأن اﻟﻌﻤﻞ ﺳﻴﺘﻢ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺳﻼﺳـﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻧﻘـﻞ اﻤﺮﴇ ﻣﻦ وإﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻤﺬﻧﺐ اﻟﻌﺎم ﻋﱪ اﻹﺳـﻌﺎف اﻟﺠـﻮي‪ ،‬وﻋﱪ ﻣﺪاﺧﻞ‬ ‫ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻺﺳـﻌﺎف اﻟﺠـﻮي دون أي ﻣﻀﺎﻳﻘﺎت‪،‬‬ ‫أو ﺗﻌﻄﻴﻞ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫إذا ﺳـ ّﻠﻤﻨﺎ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻨﻴـﺔ ﺑﻤﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻔﻘـﺮ‪ ،‬ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎ ً ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎً‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫اﻧﻘﻄـﺎع اﻟﺪﺧﻞ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺸـﻴﺨﻮﺧﺔ أو اﻟﻌﺠـﺰ أو اﻟﻮﻓﺎة أو‬ ‫إﺻﺎﺑـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ أو اﻤـﺮض أو ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺤـﺎﻻت‪ ،‬ﻓﺈن ﻫﺬا‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻨـﺎ ﻧﻌﺘﱪﻫﺎ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﻣـﻦ دور ﰲ زﻳﺎدة اﻹﻧﺘﺎج وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺜﺮوة‬ ‫ﻟـﻜﻞ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﻦ ا ُﻤ َﺆﻣﱢ ﻨﻦ‪ ،‬ﺑﺪﻻ ﻣـﻦ ﺗﺮاﻛﻢ اﻷرﺻﺪة‬ ‫واﻟﺘﻲ ﻻﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ إﻻ »اﻟﺒﻨﻮك«‪.‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ أن ﺗﻐﻔﻞ ﺣﻖ »ا ُﻤﺸـﱰك« اﻟﺬي ﻳﺮﺗﻔﻊ راﺗﺒﻪ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﱰﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﻟﻦ ﻳُﻘﺒـﻞ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻟﺘﻮﺿﻴﺢ اﻟﺼﻮرة‪ ،‬أﺳـﻮق‬ ‫ﻟﻜـﻢ ﻣﺜـﺎﻻ ً ﻋﲆ ﻫـﺬا‪ ،‬ﻓﻠﻮ أن أﺣـﺪ ا ُﻤﺆﻣﱢ ﻨﻦ ﺗﺮﻗﻰ ﰲ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﺻﻔﺮ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻓـﺈن »اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت« ﻟﻦ ﺗـﺪرج اﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫ﻟﻪ إﻻ ﰲ ﺷـﻬﺮ ﻣﺤﺮم ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻫﺬا‪ ،‬ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‪ ،‬ﻳﻔﻮﱢت‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺮﺻﺔ اﺷـﱰاك ‪ 11‬ﺷـﻬﺮاً‪ ،‬ﻟﺴـﺖ أدري ﻣﺎ اﻤﱪر‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﻇﻦ أن »اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت« ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻨﻈﺎم اﻟﺴﺠﻼت وﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺪﻓﱰﻳﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻨﻲ رأﻳﺘﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ وﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ!‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﺮﻳﺪ أن ﺗﻌﻴﺪ »اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت« اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ وﺣﺎﻻت‬ ‫ﻛﺜﺮة ﻻﻳﺘﺴـﻊ اﻤﺠﺎل ﻟﺬﻛﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺈن أﺑﺖ ﻓﻴﺘﺠﻪ اﻤﺘﴬر إﱃ‬ ‫وﱄ ّ اﻷﻣﺮ ﻹﻧﺼﺎﻓﻪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻﺗﻜﻮن ﻫﻲ اﻟﺨﺼﻢ واﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻮﻓـﺮة أﻣﻮاﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻳُﺘﻮﻗـﻊ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﻤﻨﺘﺴـﺒﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻻ أن ﺗﻬﻀﻢ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺴـﺆال‪» :‬ﻣﻦ ﻳﺤﺎﺳﺐ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴﺔ؟«‪.‬‬

‫أﺻـﺪر ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك اﻟﻠـﻮاء ﻣﻌﺘـﻮق ﺑـﻦ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺰﻫـﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻋﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﻹدارﻳﺔ ﻟﻠﻀﺒﺎط‪،‬‬ ‫ﺷﻤﻠﺖ ﺗﻐﻴﺮا ً ﻤﺪﻳﺮي ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت وأرﺑﻊ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬وﺗﻜﻠﻴﻔﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ أﻣﻨﻴﺔ ﻣﻬﻤـﺔ أﺧﺮى داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺗﺒـﻮك وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ .‬ذﻛـﺮ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ راﺋﺪ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻐﺒـﺎن‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺘﻨﻘـﻼت‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ ﻧﻘـﻞ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﻴـﺪ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﻣﺎن ﻣﻦ إدارة ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻴﻤـﺎء إﱃ إدارة ﺷـﻌﺒﺔ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ اﻤـﺎل ﺑﺈدارة‬ ‫اﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻘﻴﺪ وﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ إﱄ إدارة ﺷـﻌﺒﺔ ﺷـﺆون‬ ‫اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺸـﺆون اﻹدارﻳـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻤﻴـﺪ ﺳـﻌﻮد اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﻣـﻦ‬ ‫إدارة ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺿﺒﺎء إﱃ‬ ‫إدارة اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺑﴩﻃـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﺎﴈ ﻣﻦ إدارة‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ إﱃ إدارة ﺷﻌﺒﺔ‬ ‫اﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﺑﺈدارة اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪،‬‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬

‫اﻤﻜ ﱠﺮﻣﻮن ﻣﻊ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﻨﻴﺰة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛ ﱠﺮﻣـﺖ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ‪ 27‬ﻣﻄﻌﻤﺎ ً ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﺮور ﻋـﺎم ﻛﺎﻣﻞ ﻋﲆ ﺑﺪء‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺼﻨﻴﻒ وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻤﻄﺎﻋﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﻄﺎﻋﻢ ﻫﻮ اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻳﺸـﻤﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘـﺎرب ‪ 145‬ﻣﻄﻌﻤﺎ ً ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺔ واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ واﻟﺠﻮدة واﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺎﻳـﺮ واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺘﻬـﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬وﻧ ﱠ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺤﻔـ َﻞ ﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻈﻤَ ـﺖ‬ ‫اﻤﻄﺎﻋـﻢ اﻟﺘـﻲ ﱠ‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﺧﻤﺲ ﻧﺠـﻮم‪ ،‬واﻤﻄﺎﻋﻢ اﻟﺘـﻲ ﻟﻢ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﻼﺣﻈﺎت‪ ،‬أو‬ ‫اﻤﻄﺎﻋـﻢ اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘـﺖ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻛﺒـﺮة ﰲ ﺟﻮدة أداﺋﻬـﺎ وﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ‪ .‬رﻋﻰ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﻨﻴﺰة اﻤﻜﻠﻒ‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﺪ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺴﺎم‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‪ ،���ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮﻛﺎن‪.‬‬


‫حجار يبحث‬ ‫ترتيبات‬ ‫بعثة الحج‬ ‫المغربية‬ ‫محليات‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫بحث وزير الحج الدكتور بندر حجار‪ ،‬ي مكتبه أمس‪،‬‬ ‫ترتيبات الحج مع وفد مكتب شؤون حج امغرب‪،‬‬ ‫برئاسة وزير اأوق��اف والشؤون اإسامية أحمد‬ ‫التوفيق‪.‬‬ ‫وتم خال اللقاء‪ ،‬مناقشة امواضيع التي تخص تنظيم‬ ‫شؤون الحجاج امغاربة وإسكانهم وتنقاتهم‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫جوانب التوعية السكنية واإجرائية‪ ،‬كما شملت امناقشات‬ ‫الخدمات امقدمة لهم من مؤسسات أرباب الطوائف‪ ،‬ومكتب‬

‫الوكاء اموحد‪ ،‬والنقابة العامة للسيارات‪ .‬واستعرض حجار‪،‬‬ ‫خال اللقاء‪ ،‬النجاح امتميز لحج العام اماي ‪ 1433‬ه�‪،‬‬ ‫وما هيأته الحكومة من إمكانات مادية وبرية‪ ،‬وتقديم كافة‬ ‫الخدمات لضيوف الرحمن‪ .‬فيما أشار الوزير امغربي إى جهود‬ ‫خادم الحرمن الريفن لخدمة اإسام وامسلمن‪ ،‬مشيدا‬ ‫بالنقلة النوعية ي كافة امشاريع واإنجازات التي تقدمها‬ ‫حكومة خادم الحرمن الريفن‪ ،‬وسمو وي عهده اأمن ي‬ ‫امشاعر امقدسة ومكة امكرمة وامدينة امنورة وامطاف‪ ،‬التي‬ ‫واكبت اأعداد امتزايدة من الحجاج وامعتمرين‪ ،‬وم ّكنتهم من‬ ‫أداء نسكهم بكل ير وسهولة‪.‬‬

‫جامعة الجوف وصندوق المئوية‬ ‫يدعمان مشاريع الشباب‬ ‫الجوف ‪ -‬عبدالله العشيشان‬ ‫ً‬ ‫ممثلة ي مديرها الدكتور إسماعيل البري‪،‬‬ ‫وقعَ ت جامعة الجوف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وصندوق امئوية‪ ،‬ممثا ي اأمر عبدالعزيز بن عبدالله‪ ،‬نائب وزير‬ ‫الخارجية‪ ،‬رئيس مجلس أمناء صندوق امئوية‪ ،‬مذكرة تفاهم تعنى‬ ‫بتدريب الشباب وتحفيزهم من خال برامج الدعم والتمويل إطاق‬ ‫مشاريعهم الخاصة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫مامح‬

‫شاعر المعنى‪:‬‬ ‫المعنى في‬ ‫«جيوب»‬ ‫المصوتين‪!..‬‬ ‫ّ‬ ‫عايض بن مساعد‬

‫يب�دو أ ّن الجول�ة ه�ذه اأي�ام لقن�وات الش�عر الفضائية‬ ‫ومس�ابقاتها الش�عرية‪ ،‬الت�ي أدرك أصحابه�ا مؤخ�را ً ربحية‬ ‫امتاجرة بالش�عر؛ خصوصا ً وأن الجو العام يكش�ف عن (أزمة‬ ‫وع�ي) ل�دى الجمهور بع�د أن نجح إع�ام الش�عر التجاري ي‬ ‫توجي�ه وصناع�ة ذائقت�ه لتتناس�ب م�ع أه�داف وطموحات‬ ‫امستثمرين الجدد‪ ،‬ي عمليةٍ منظمة (لغسيل الذائقة) تمت عى‬ ‫مراح�ل متعددة لصناعة القارئ وامش�اهد امس�تهدف ليكون‬ ‫مس�تهلكا ً جي�داً؛ يحقق طموح�ات ورغبات أصح�اب رؤوس‬ ‫اأموال الباحثن عن الربح والثراء والشهرة‪!..‬‬ ‫والح�ق يُق�ال إن هن�اك أرض�ا ً خصب�ة لزراع�ة ثقاف�ة‬ ‫(ااس�تهاك الس�لبي) للش�عر ل�دى أغل�ب امتلق�ن؛ نظرا ً‬ ‫لوجود ترس�باتٍ رجعية لم تزلها الحض�ارة والتمدن والتعليم؛‬ ‫كالعصبي�ة القبلي�ة امقيت�ة‪ ،‬والجمود الفك�ري التقليدي؛ مما‬ ‫جعل مهمة (تجار امس�ابقات الش�عرية) أس�هل وأبسط مما‬ ‫كان�وا يتصورون؛ ولذلك فقد تم�ت صناعة برامج خاصة تليق‬ ‫ً‬ ‫مراهن�ة عى جيبه‬ ‫(بامشاهد‪/‬امس�تهلك) القابل لاس�تغال‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ومتلبس�ة بلبوس خدمة الش�عر والرقي به‪ ،‬وهي ي‬ ‫قبل عقله‪،‬‬ ‫حقيقة اأمر تس�تعبده وتحيله إى س�لعةٍ رخيصة؛ تجلب امال‬ ‫للمتاجرين‪ ،‬وتستغل الشعر وامتابعن‪!..‬‬ ‫برنامج (ش�اعر امعنى) يُس�وّق له القائم�ون عليه تحت‬ ‫ش�عار (خدم�ة ش�عر امح�اورة) أو م�ا يس�مى (بالقلط�ة)‪،‬‬ ‫واكتش�اف امواهب ي هذا الفن الجميل‪ ،‬وتسليط الضوء عليها‬ ‫ودعمه�ا للرقي بالش�عر والش�عراء‪ ،‬إا أ ّن الوقائع والش�واهد‬ ‫حس�ب مجريات الرنامج وما حدث خال مواس�مه الس�ابقة‬ ‫ويحدث ي اموس�م الحاي‪ ،‬لم تكشف إا عن محاواتٍ مستمرة‬ ‫لعرض محاوراتٍ شكلية‪ ،‬اتحظى إا ببعض التعليقات واآراء‬ ‫اانطباعية من قبل لجنة التحكيم امكونة من ش�عراء كبار لهم‬ ‫با ٌع طويل وخ�ر ٌة عريضة ي مجال امحاورة‪ ،‬لكنهم لم يقدموا‬ ‫ع�ى (الصعي�د النقدي) ما يت�وازى مع خرتهم وش�اعريتهم‪،‬‬ ‫ومهم�ا يكن فإ ّن امعيار اأهم لتأهل الش�عراء مراحل متقدمة‪،‬‬ ‫بش�كل كبر ع�ى عملية‬ ‫واس�تمراريتهم ي الرنام�ج يعتم�د‬ ‫ٍ‬ ‫(التصوي�ت)؛ ليتح�ول امعنى م�ن (بطن) الش�اعر إى (جيوب‬ ‫امصوتن)‪!..‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫«اإغاثة» تنشئ برج ًا وقفي ًا بـ ‪ 37‬مليون ريال بمكة‬ ‫جدة ‪ -‬عامر الجفاي‬ ‫ّ‬ ‫وقعت هيئة اإغاثة اإسامية‬ ‫العامية أمس عقدا ً إنشاء‬ ‫برج سكني فندقي جديد‬ ‫يقع عى شارع العزيزية أمام‬ ‫مسجد فقيه بمكة امكرمة‬ ‫بتكلفة تبلغ ‪ 37‬مليون ريال‪ ،‬ويبعد‬ ‫عن امسجد الحرام ب� ‪ 2730‬مراً‪،‬‬ ‫ويضم ‪ 14‬طابقا ً بها ‪ 196‬غرفة‪،‬‬ ‫وهو الرج الثاني عر من ضمن‬ ‫اأبراج التي تملكها الهيئة لتمويل‬ ‫مشاريعها وخدماتها اإنسانية‬ ‫تجاه الفقراء وامحتاجن داخل‬ ‫امملكة وخارجها‪.‬‬ ‫وق��ال اأم��ن العام امكلف‬ ‫للهيئة إحسان طيب‪ ،‬الذي ّ‬ ‫وقع‬ ‫العقد مع امدير العام مؤسسة‬ ‫الجدراوي للمقاوات عبدالله رزيق‬ ‫الثبيتي‪ ،‬أن العقد يأتي ي إطار‬ ‫تعزيز امكانة امالية للهيئة بدا ً من‬ ‫ااقتصار عى الهبات وامعونات‪،‬‬

‫‪ 14‬طابق ًا على بعد ‪2730‬‬ ‫متر ًا عن المسجد الحرام‪ ..‬ويدر‬ ‫‪ 6‬مايين ريال سنويا‬

‫جانب من توقيع إنشاء الرج‬ ‫وهو ما دعت له محاور الخطة‬ ‫اإسراتيجية الخاصة عر تعظيم‬ ‫دور اأوقاف لتكون مصدرا ً ثابتا ً‬ ‫لدعم مختلف مشاريع الهيئة‪.‬‬

‫وقال طيب ل�»الرق» إن‬ ‫الهيئة احظت ي السنوات اأخرة‬ ‫ارتفاع أسعار العقارات ي مكة‬ ‫امكرمة بشكل ملحوظ ما دعاها‬

‫بالمختصر‬

‫تدش�ن اإدارة العام�ة للربي�ة والتعليم‬ ‫الطائف ‪ -‬واس‬ ‫بمحافظ�ة الطائ�ف ممثلة ي إدارة التوجيه واإرش�اد الس�بت‬ ‫امقب�ل برنامج التوعية بأرار التدخن وامخدرات تحت عنوان‬ ‫«م�ن أجلك‪ ..‬وطن�ي» بحضور محافظ الطائ�ف فهد بن معمر‬ ‫وذلك عى مرح النش�اط ب�اإدارة‪ .‬ويهدف الرنامج إى توعية‬ ‫أفراد امجتمع بأرار التدخن وامخدرات عى الصحة وامجتمع‬ ‫م�ن خال الرامج التوعوي�ة الثقافية وااجتماعي�ة والرياضية‬ ‫ومشاركة عديد من الجهات الحكومية‪.‬‬

‫آلية كانت تعمل عى تسوية اأراي لصالح امعتدين (تصوير‪ :‬هادي عيد)‬

‫اس�تعادت أمانة العاصمة امقدس�ة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع الجهات اأمنية‪ ،‬أراي معتدى عليها تقدَر‬ ‫مس�احتها بمليون مر مرب�ع ي منطقة جبلية‬ ‫كبرة جنوب غرب منطقة الرائع‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئي�س بلدية الرائ�ع امهندس فهد‬ ‫الب�ري أن البلدية ش� َكلت ع�ددا ً من الف�رق لدهم‬ ‫اموقع‪ ،‬بالتنس�يق مع رطة الرائع وشعبة البحث‬ ‫والتحري�ات وإدارة امرور بالعاصمة امقدس�ة‪ ،‬بعد‬ ‫تأكده�ا من قيام عدد من امخالفن بإقامة إحداثيات‬ ‫ع�ى اأراي بش�كل جماع�ي دون وج�ود مس�تند‬ ‫رعي أو نظامي‪.‬‬ ‫م�ن جانبه قال مدي�ر اإدارة الفني�ة ي البلدية‬ ‫امهندس لؤي عاش�ور إن الفرق دهم�ت اموقع أثناء‬ ‫قي�ام امخالفن بتكس�ر الجب�ال ومس�اواة اأرض‬ ‫بواس�طة البلدوزرات تمهيدا ً لتخطيطها وبيعها عى‬ ‫امواطنن بط�رق غر نظامية‪ .‬مش�را ً إى أن البلدية‬ ‫أخ�ذت بلدوزرا ً و ت� ّم حجزه لحن انته�اء القضية‪،‬‬ ‫فيما ت ّم التنس�يق مع إدارة مرور العاصمة امقدس�ة‬ ‫لس�حب باق�ي امع�دات‪ ،‬كما ت� ّم التحفظ م�ن قبل‬ ‫الجهات اأمنية عى ‪ 26‬شخصا ً ما بن مسوِق وبائع‬ ‫وعامل وسائق‪.‬‬

‫أبا الخيل يفتتح ندوة‬ ‫«الشباب في عصر العولمة»‬

‫امشاركون ي الندوة أمس‬

‫(الرق)‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫افتتح مدير جامعة اإمام محمد بن سعود اإسامية‪ ،‬الدكتور سليمان‬ ‫أبا الخيل‪ ،‬ندوة «علم النفس وتحصن الشباب ي عر العومة»‪ ،‬ظهر‬ ‫أمس‪ ،‬ي قاعة الش�يخ عبدالعزيز التويجري ي مبنى امؤتمرات‪ً ،‬‬ ‫نيابة‬ ‫عن وزير التعليم العاي‪ ،‬الدكتور خالد العنقري‪.‬‬ ‫وأك�د ل�»ال�رق» عمي�د كلية العل�وم ااجتماعي�ة‪ ،‬الدكت�ور محمد‬ ‫التويجري‪ ،‬أن الهدف من الندوة هو تحصن أفكار الشباب ي عر العومة‪،‬‬ ‫كون�ه عام�ا ً يخلط بن الجيد والس�يىء «ونحن من خال عل�م النفس نريد‬ ‫معالجة وتحصن الشباب من اأفكار الدخيلة عليهم وإرشادهم إى الطريق‬ ‫الصحيح»‪.‬‬

‫أزمة الغاز تتواصل في تبوك‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫وتخوف أولى رحات «فاي دبي» تنقل ‪ 21‬راكب ًا إلى حائل‬

‫من تفاقمها يومي الخميس والجمعة‬

‫استمرار ترشيح الطاب الموهوبين بالرياض‬ ‫أعلنت اإدارة العامة للربية والتعليم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ي منطقة الرياض اس�تمرار ترشيح طاب الصفوف الثالث‬ ‫اابتدائ�ي‪ ،‬والس�ادس اابتدائ�ي‪ ،‬والثالث امتوس�ط‪ ،‬للعام‬ ‫الدراي الحاي‪.‬‬ ‫وأوض�ح مس�اعد امدير‬ ‫الع�ام للربي�ة والتعليم‬ ‫للش�ؤون التعليمي�ة‪،‬‬ ‫الدكتور محمد السديري‪،‬‬ ‫أن ه�ذا الرش�يح ج�اء‬ ‫لتطبي�ق امرحل�ة الثالثة‬ ‫من خطة ال�وزارة لتنفيذ‬ ‫امروع الوطني للتعرف‬ ‫ع�ى اموهوب�ن‪ .‬وأش�ار‬ ‫الدكتور محمد السديري‬ ‫الس�ديري إى أن الرش�يح‬ ‫يكون لع�رة طاب فقط م�ن الصفوف امس�تهدفة‪ ،‬وعى‬ ‫إدارة امدرس�ة إش�عار الطالب ووي أمره بأنه تم ترش�يحه‬ ‫إدارة اموهوب�ن لهذا الع�ام الدراي‪ ،‬مبين�ا ً أن آخر موعد‬ ‫لتسليم ااستمارات الخاصة برشيح الطاب سيكون بنهاية‬ ‫يوم اأربعاء ‪1434 /4 /17‬ه� ي إدارة اموهوبن‪.‬‬

‫لتنفيذ مثل هذه اأوقاف واأبراج‬ ‫ي مكة امكرمة حرصا ً منها عى‬ ‫تحقيق أكر فائدة لعوائدها‪ .‬مشرا ً‬ ‫إى أن هذا الوقف ُخصص لرنامج‬

‫الرعاية الصحية‪ ،‬حيث من امتوقع‬ ‫أن يدر دخاً قدره ستة ماين ريال‬ ‫سنويا ً تغطي أكثر من ‪ %60‬من‬ ‫ميزانية الرنامج‪ .‬وذكر أن الرج‬ ‫الجديد سيقام عى مساحة أرض‬ ‫‪ 800‬مر مربع‪ ،‬ويقع عى شارع‬ ‫حيوي بعرض ستن مرا ً وبه كل‬ ‫امقومات والخدمات الفندقية مثل‪:‬‬ ‫امطاعم‪ ،‬والصالونات‪ ،‬ومواقف‬ ‫السيارات‪ ،‬وامصليات للنساء‬ ‫والرجال‪ ،‬ومكتبة وحمامات ودور‬ ‫خدمات للمعدات‪ ،‬وأجهزة التكييف‬ ‫امركزية‪ ،‬وأربعة مصاعد وخزانات‬ ‫علوية‪ ،‬ما يجعله معلما ً بارزاً‪ .‬وقال‬

‫اأمن العام إن الهيئة تنفذ حاليا ً‬ ‫تجربة رائدة ي مجال الوقف‪ ،‬وهي‬ ‫تقدم خاصة تجربتها الناجحة ي‬ ‫عديد من امؤتمرات وورش العمل‪،‬‬ ‫التي شاركت فيها‪ ،‬كما أن هناك‬ ‫خطة مرحلية تغطي فيها مشاريع‬ ‫الوقف ااستثمارية خال خمس‬ ‫سنوات ثلث ميزانية الهيئة‪.‬‬ ‫يذكر أن الهيئة كانت قد‬ ‫أطلقت ي وقت سابق ستة مشاريع‬ ‫وقفية جديدة ي مكة امكرمة‬ ‫بتكلفة قدرها نصف مليار ريال‪،‬‬ ‫وتبلغ عائداتها السنوية ‪ 45‬مليون‬ ‫ريال‪.‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬

‫حريق افتراضي في « نفس ِية نجران»‬

‫برنامج عن أضرار التدخين في الطائف‬

‫(الرق)‬

‫العاصمة المقدسة تستعيد أراضي مساحتها‬ ‫مليون متر مربع اعتدى عليها مواطنون‬

‫‪amsaed@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران ‪ -‬مانع آل غبشان نفذت إدارة الطوارئ واأزمات ي‬ ‫«صح�ة نجران»‪ ،‬أمس‪ ،‬خطة حريق افراي ي مستش�فى‬ ‫الصحة النفس�ية‪ ،‬بموقع الدرج امؤدي إى قس�م اإدمان ي‬ ‫الدور الثاني‪ .‬ورح الناطق اإعامي باس�م امديرية العامة‬ ‫للش�ؤون الصحية ي امنطقة‪ ،‬محس�ن الربيع�ان‪ ،‬أنه وفقا ً‬ ‫لس�يناريو الحريق‪ ،‬تم نقل خمس حاات عن طريق مخارج‬ ‫الطوارئ والتعامل معها وفق إصاباتها‪.‬‬

‫اأمر عبدالعزيز مع مدير جامعة الجوف‬

‫(الرق)‬

‫ازدحام أمام أحد محات بيع الغاز ي تبوك‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬ ‫تواصلت أزمة الغاز ي مدينة تبوك لليوم السادس‬ ‫عى التواي نتيجة نقص الكميات امتوفرة ي السوق‪،‬‬ ‫التي تسبب فيها مصنع التعبئة ي امدينة امنورة‪،‬‬ ‫حسب كام أصحاب محات البيع‪ ،‬فيما تشهد‬ ‫محات بيع الغاز صفوفا ً من امنتظرين يومياً‪ ،‬بينما‬ ‫يتناقلون رسائل بأسماء امحات التي يصل إليها الغاز من‬ ‫امصنع‪ .‬ورصدت «الرق» عددا ً من امواقف ي محات‬ ‫مختلفة‪ ،‬منها امغلق‪ ،‬ومنها من يستعن بالرطة لعدم‬ ‫حدوث مشكات أثناء البيع‪ ،‬باإضافة إى بعض محات‬ ‫أغلقت أبوابها لعدم وجود كميات‪ ،‬فيما شهدت بعض‬ ‫امواقف استغال عمالة أجنبية للموقف‪ ،‬حيث تقوم ببيع‬ ‫أسطوانات الغاز بأسعار متفاوتة ابتداء من عرين‪ ،‬وتصل‬ ‫إى ‪ 25‬ريااً‪ ،‬ي حن أن سعرها اأساي ‪ 18‬ريااً‪ .‬ويقول‬ ‫امواطن خالد العطوي إنه انتظر أمام أحد امحات لساعات‬

‫(تصوير‪ :‬إبراهيم البلوي)‬

‫انتظارا ً لوصول شحنة الغاز‪ ،‬لكن انتظاره لم يجد نفعاً‪،‬‬ ‫فعاد إى منزله بدون غاز‪ ،‬مؤكدا ً بأن هذا الشح يحدث‬ ‫وسط اأسبوع‪ ،‬فما بالك بأيام الخميس والجمعة‪ ،‬وهي‬ ‫اأيام التي ا يقوم فيها امصنع بالتعبئة وإرسال الشحنات‬ ‫امخصصة للمنطقة‪ .‬وأوضح صاحب أحد محال توزيع‬ ‫وبيع الغاز ي مدينة تبوك (فهد البلوي) بأن هذه اأزمة‬ ‫تعود إى عطل ي أحد محطات الغاز ي امدينة امنورة‪،‬‬ ‫مما شكل ضغطا ً عى امحطة التي بدورها تقوم بالتوزيع‬ ‫منطقة القصيم وحائل‪ ،‬حيث لهما اأولوية‪ ،‬وتأتي منطقة‬ ‫تبوك ثالثة‪ ،‬وهذا التأخر ي التوزيع سبب أزمة الغاز ي‬ ‫امنطقة‪ ،‬ونتمنى أن تحل ريعا حتى ا تتفاقم‪.‬‬ ‫وأوضح مدير فرع وزارة التجارة والصناعة ي تبوك‪،‬‬ ‫محمد الصائغ‪ ،‬أن سبب تأخر وصول الغاز إى تبوك هو‬ ‫امصنع ي امدينة امنورة‪ ،‬وأنه يتم التنسيق مع ركة الغاز‬ ‫اأهلية لتذليل امعوقات حتى يتم توفر الغاز بالشكل‬ ‫امعتاد وي أرع وقت‪.‬‬

‫حائل ‪ -‬بندر العمار‬ ‫وصلت إى مطار حائل‬ ‫اإقليمي‪ ،‬عر أمس‪ ،‬أول‬ ‫رحلة لطائرة اأيرباص ‪320‬‬ ‫التابعة لركة «فاي دبي»‬ ‫القادمة من دبي ي رحلة‬ ‫استغرقت ساعتن و‪ 25‬دقيقة‪.‬‬ ‫وهذه هي الرحلة اأوى بن‬ ‫امدينتن‪ ،‬ضمن رحلتن أسبوعيتن‬ ‫مقررتن من وإى حائل من دبي‪،‬‬ ‫وعى متنها ‪ 21‬راكباً‪.‬‬ ‫وكانت امفاجأة أن حمولة‬ ‫العودة إى دبي ‪ 190‬راكبا ً وراكب‬ ‫احتياطي‪ ،‬أي أكثر من العدد امحدد‬ ‫للركاب ب�‪ 190‬مقعداً‪ ،‬وهو ما‬ ‫استبر به الوكاء القائمون عى‬ ‫الرحات واممثلون بركة الطيار‬ ‫خراً‪ ،‬معترين أن اأمر مشجع‬ ‫للغاية لزيادة عدد الرحات بعد‬ ‫شهرين من التشغيل‪.‬‬ ‫وكان ي استقبال الطائرة لدى‬ ‫وصولها مدير عام مطار حائل‬ ‫اإقليمي‪ ،‬الكابتن حمد الخميش‪،‬‬ ‫وامدير اإقليمي للمنطقة الشمالية‬ ‫ي وكالة الطيار‪ ،‬صا أحمد السيد‪.‬‬ ‫وقال مدير ركة الطيار‪ ،‬وكيل‬ ‫ركة «فاي دبي» ي حائل‪ ،‬حمود‬ ‫العي‪ ،‬إن الرحلة وصلت وعى متنها‬ ‫‪ 21‬راكباً‪ ،‬وستغادر وهي ممتلئة‪،‬‬

‫الخميش و السيد يحتفان بوصول الرحلة اأوى (تصوير‪ :‬سالم السعدي)‬ ‫بل ويوجد راكب «أوفر» عى الرحلة‪،‬‬ ‫وهو أمر مشجع‪ ،‬خصوصا ً أن‬ ‫الحجوزات ممتلئة طوال اأسبوع‬ ‫امقبل‪.‬‬ ‫وأوضح العي أن الركة ّ‬ ‫تسر‬ ‫اآن رحلتن أسبوعيا ً يومي اأربعاء‬ ‫والجمعة إى دبي‪ ،‬وي حالة استمرار‬ ‫الحجوزات عى امنوال نفسه‪ ،‬فإن‬ ‫ّ‬ ‫ستسر رحلتن أخرين بعد‬ ‫الركة‬ ‫مرور شهرين من اآن‪.‬‬ ‫وذكر العي أن اأسعار من‬ ‫حائل إى دبي ذهابا ً وإيابا ً تبدأ من‬ ‫‪ 1060‬ريااً‪ ،‬وتزيد حسب رغبة‬ ‫الراكب ي امقعد‪ ،‬وكمية العفش‬ ‫التي ينقلها معه‪.‬‬ ‫وتعد «فاي دبي» ثاني ركة‬

‫مشغلة للرحات الدولية ي مطار‬ ‫حائل بعد ركة نسما امرية‪ ،‬التي‬ ‫تشغل اآن خط حائل ‪ -‬القاهرة‪،‬‬ ‫بواقع ثاث رحات أسبوعيا ً من‬ ‫وإى حائل‪ ،‬وتشهد إقباا ً كبرا ً من‬ ‫قبل امواطنن ي امنطقة‪.‬‬ ‫وبدأت هيئة الطران امدني ي‬ ‫امملكة بالسماح للركات الراغبة‬ ‫ي العمل ي امطارات اإقليمية‬ ‫كمطار القصيم والطائف وأبها‬ ‫وتبوك وينبع وحائل‪ ،‬كذلك ركات‬ ‫العربية والقطرية وركة النيل‬ ‫وامرية‪ ،‬وفاي دبي‪ ،‬لتخفيف‬ ‫الضغط ي امطارات الدولية ليقدم‬ ‫خدمة لريحة واسعة من سكان‬ ‫منطقة حائل‪.‬‬


‫ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫‪193‬‬ ‫وﺣﺪة‬ ‫ﺳﻜﻨﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫أﺑﻮﻋﺮﻳﺶ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح‬ ‫أﻋﻠﻦ ﻣﺤﺎﻓﻆ أﺑﻮ ﻋﺮﻳﺶ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻟﺒﺪة‪ ،‬أن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﴩوع إﺳـﻜﺎن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﺠﺮي ﻛﻤﺎ ﺧﻄﻂ‬ ‫ﻟـﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﺼﺼﺖ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫‪ 23.8‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻤﴩوع اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ‪ 218‬ﻗﻄﻌـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 193‬وﺣﺪة‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬و‪ 23‬ﻗﻄﻌﺔ ﻣﺨﺘﻠﻄﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻟﺒﺪة إن اﻤﴩوع‬ ‫ﻻﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻣﺮاﻓﻖ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬أو ﺗﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وروﻋﻴﺖ ﰲ‬ ‫ﺗﺨﻄﻴﻄﻪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻷﴎ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫رﺣﻼت ﺧﻠﻮﻳﺔ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﺸﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬ ‫ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪150‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً ﻛﺸـﻔﻴﺎ ً ﻳﻤﺜﻠﻮن ﺟﻤﻴـﻊ اﻹدارات اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺮﺣـﻼت اﻟﺨﻠﻮﻳـﺔ ﻟﻠﻔﺘﻴﺎن ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ .‬وأﻓﺎد رﺋﻴﺲ ﺷـﻌﺒﺔ‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻜﺸـﻔﻲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﺪ اﻤﺨﻴﻢ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻀﺎري‪ ،‬أن ﻣﻘﺮ اﻤﺨﻴﻢ ﺳـﻴﻜﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﺘﻨﺰﻫﺎت اﻟﻐﻀﺎ اﻟﱪﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻤﺪة أﺳـﺒﻮع‪ .‬وأوﺿﺢ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﺴﻌﻰ إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻘﻴﻢ واﻻﺗﺠﺎﻫﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ ﰲ ﻧﻔﻮس اﻟﻜﺸﺎﻓﻦ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻤﴩوع »رﺳﻞ اﻟﺴﻼم«‪،‬‬ ‫وﻣﻤﺎرﺳﺔ ﺣﻴﺎة اﻟﺨﻼء ﻋﻤﻠﻴﺎً‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺄﻫﻢ اﻤﻌﺎﻟﻢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ورﺑﻂ أواﴏ اﻷﺧﻮة‬ ‫واﻤﺤﺒﺔ ﺑﻦ اﻟﻜﺸﺎﻓﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻤﺎرﺳﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﺒﻨﻮد اﻤﻨﻬﺞ اﻟﻜﺸﻔﻲ وﺗﻌﺮﻳﻔﻬﻢ ﺑﻪ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ‪ -‬ﺣﻤـﺎد‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫د‪ .‬اﻟﺴﻴﻒ ﻣﻊ ﻋﻤﻴﺪ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم ووﻛﻼﺋﻬﺎ ﻳﺴﺘﻤﻌﻮن ﻷﺳﺌﻠﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ(‪.‬‬ ‫واﺿﻄـﺮ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ ﻋﺪة ﻣﺮات ﻹﺛﺒﺎت ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‬ ‫زﻳﺎرﺗـﻪ اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎم ﺑﻬـﺎ أﻣـﺲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻒ ﺳـﻴﻼً ﻣـﻦ اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﺗﻬﻤﺖ وزارﺗﻪ ﺑﺎﻟﺘﻘﺼﺮ ﺗﺠﺎه أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻃﻮال اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺪم إﻧﺸﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺤﺘﻀﻦ أﺑﻨﺎءﻫﻢ‬ ‫وﺗﺠﺎﻫﻞ ﻫﺬا اﻤﻄﻠـﺐ اﻟﺘﻨﻤﻮي اﻤﻬﻢ‬

‫وﺟـﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﺻﺒﻴـﺎ‪ ،‬أﺣﻤﺪ رﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮي وﻣﺪﻳﺮات اﻤﺪارس ﺑﱰﺷـﻴﺢ ﻣﺮﺷـﺪ ﺻﺤﻲ‬ ‫وﻣﺮﺷـﺪة ﺻﺤﻴﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺪارس‪ ،‬وﻣﻨﺤﻬﻢ ﻣﻴﺰات‬ ‫وﻓـﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ واﻟﴩوط اﻤﺤﺪدة‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺬروي‪ ،‬أﻧﻪ ﻣﻦ ﴍوط اﻟﱰﺷﻴﺢ أن ﻳﻜﻮن ﺗﺨﺼﺺ اﻤﺮﺷﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ »أﺣﻴﺎء ‪ -‬ﻋﻠـﻮم«‪ ،‬أو ﺗﺮﺑﻴﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺗﺨﺼﺺ اﻤﺮﺷﺤﺔ »أﺣﻴﺎء ـ ﺗﻐﺬﻳﺔ ـ اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻨﺰﱄ«‪.‬‬

‫ﻧﴩت »اﻟﴩق« ﰲ ﻧﺴﺨﺘﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء ‪2013/2/7‬ﻫـ‪ ،‬اﺳـ َﻢ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟـﻮدي ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻓﺮﺣﺎن ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ‪ ،‬ﻣﺴﺒﻮﻗﺎ ً‬ ‫ﺑﻠﻘﺐ ﺷﻴﺦ ﺷﻤﻞ اﻟﺪﻏﻴﻤﺎت‪ ،‬واﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫أن ﻣﺴـﻤّﺎه اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻫﻮ رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻮدي ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻴﻒ‪ :‬ﻣﺸﺮوع ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻄﺮوح ﺣﺎﻟﻴ ًﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ‬ ‫أوﺿـﺢ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪،‬‬ ‫أن ﻣـﴩوع ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣﻄـﺮوح ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﻻﻋﺘﻤﺎده‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻛﻠﻴـﺎت ﺟﺎﻣﻌﺘﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫واﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﺳـﺘﻜﻮن ﻧﻮاة ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺻﺒﺤﺖ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﺑﻠﻐـﺖ ﻗﻴﻤـﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺳـﻜﻦ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ‪38‬‬ ‫ﻋﻤﺎرة ﺳﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﺧﻼل‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﻋﻦ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ إﻧﺸﺎء ﻛﻠﻴﺘﻲ‬ ‫ﻃﺐ وﺻﻴﺪﻟﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺟﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬ﻟﺘﻀﺎف إﱃ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺎت )اﻟﻌﻠـﻮم‪ ،‬اﻵداب‪ ،‬اﻟﺤﺎﺳـﺐ‬ ‫اﻵﱄ‪ ،‬اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴـﺔ‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺻﺒﻴﺎ«‬ ‫ﻳﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣﺮﺷﺪﻳﻦ‬ ‫ﺻﺤﻴﻴﻦ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻣﻬﺪﱄ‬

‫ﺗﻨﻮﻳﻪ وﺗﺼﺤﻴﺢ‬

‫رﻏـﻢ ﺗﻮﻓﺮ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺠـﺪ اﻟﺴـﻴﻒ وﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫أﻣﺎم اﺗﻬﺎﻣـﺎت أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر ورﺟﺎل‬ ‫اﻹﻋـﻼم إﻻ اﻟﻘﺴـﻢ واﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋﲆ أن‬ ‫زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠـﺮد »ﻣﺠﺎﻣﻠـﺔ«‬ ‫وﺗﺨﺪﻳـﺮ ﻤﻄﺎﻟـﺐ اﻷﻫـﺎﱄ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‪:‬‬ ‫»زﻳﺎرﺗﻨﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨﺎ أﺟﻨﺪة ﻋﻤﻞ‪ ،‬وأﻧﺎ ﻗﻤﺖ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﺪوﻳﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻼﺣﻈﺎت‪ ،‬وﺳـﺄﻗﻮم‬ ‫ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﻦ زﻳﺎرﺗﻲ‪ ،‬ﺳـﺄﻛﺘﺒﻪ‬ ‫ﻏﺪاً‪ ،‬وﻫـﺬا واﺟﺐ وﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻳﺠﺐ أن‬

‫ﻳﺘﺄﻛﺪ اﻟﺠﻤﻴـﻊ أﻧﻨﻲ وزﻣﻼﺋﻲ ﻧﻌﻤﻞ��� ‫وﻓﻖ ﺧﻄﺔ واﺿﺤﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻤﺢ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ إﱃ اﻗﱰاب ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪» :‬ﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ واﺣﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺑﺪأﻧـﺎ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫وﺑﻘﻴـﺔ اﻟﻜﻠﻴـﺎت ﺳـﺘﻜﻮن ﺣﺎﴐة‬

‫ﻗﺮﻳﺒـﺎً«‪ .‬وﻋﻦ ﺧﻄـﺔ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ ﰲ اﻓﺘﺘـﺎح اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬ﻗﺎل‪» :‬زﻳﺎدة ﻋﺪد اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﻓﻴﻬـﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺿﻤـﻦ ﺧﻄﺔ‬ ‫)آﻓـﺎق(‪ ،‬وزﻳﺎرﺗﻨـﺎ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﰲ ﺳﺒﻊ ﺳﻨﻮات اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ ‪ 25‬ﺟﺎﻣﻌﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪.‬‬ ‫ورﻓـﺾ أن ﻳﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك ﻋﺎﺋـﻖ‬ ‫وﺿﻌﻒ ﰲ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺘﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم واﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒـﱰول‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺻﻌّ ﺐ ﻣﻦ إﻧﺸـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪» :‬اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺘﻦ‬ ‫ﻳﺘﻢ وﻟﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك أي ﺻﻌﻮﺑﺔ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻤﺴـﻤﻰ ﻟﻴـﺲ ﻣﻬﻤﺎ ً ﺑﻘﺪر‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻬـﻢ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك ﻛﻠﻴـﺎت‬ ‫ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ اﻷﻋﺪاد اﻟﻜﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻄﻼب‬ ‫ﺑﺘﺨﺼﺼـﺎت ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻓﺴـﻮاء ﻛﺎن‬ ‫اﻤﺴـﻤﻰ ﺟﺎﻣﻌﺔ أو ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﻓﻼ ﻳﻬﻢ‪.‬‬

‫إﻧﺠﺎز ‪ ٪ ٨٥‬ﻣﻦ »ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﻌﻘﻴﻖ«‪ ..‬وﻣﻮﻗﻊ ﻟﻤﺸﺮوع ﺑﻨﺎوان‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻔﻘـﺪ وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺸﻤﺮي‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣـﴩوع اﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﻖ‪ ،‬واﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ وﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫)ﻣﺪن(‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﻧﺠـﺰ ﻣﻨـﻪ ‪ ،%85‬وﺣـﺚ ﻣﺪﻳـﺮي‬ ‫اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﴎﻋﺔ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻤﻄﻠﻮب ﻣﻨﻬﻢ ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫اﻤﴩوع‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وﻋﱪ اﻟﺸـﻤﺮي ﻋﻦ ﺗﻄﻠـﻊ اﻹﻣﺎرة إﱃ‬ ‫ﴎﻋـﺔ اﻟﺒﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺨﺪﻣﺎت داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ ﻣﻬـﺎم ودور‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﺗﻮﺟﻴﻪ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﴬورة وﺟﻮد ﻣﻜﺘـﺐ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﻳﺘﺎﺑﻊ‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳـﻴﺤﻔﺰ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬ﻛﻤﺎ دﻋﺎ اﻟﺸﻤﺮي ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر إﱃ إﻋﻄـﺎء اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻷﻗﻞ‬ ‫ﻧﻤﻮا ً اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺸﺠﻴﻊ‬ ‫وﺟﻠﺐ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻟﻬـﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻄﻠﻊ‬ ‫إﱃ ﴎﻋـﺔ اﻟﺒﺪء ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻨـﺎوان ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻤﺨﻮاة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﻮﻗﻊ ﻣﻤﻴﺰ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬أوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ‬ ‫اﻹﻣـﺎرة ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﺻﺤﻔـﻲ أﻧـﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﺗﻌﺜـﺮ ﰲ ﻣـﴩوع اﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﴩوع ﻳﺴـﺮ ﺣﺴﺐ‬ ‫اﻟﺠـﺪول اﻟﺰﻣﻨـﻲ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ ﻫﻴﺌـﺔ اﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻤﺎ ﻫﻮ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ .‬ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﻋﻦ ﻣﻴﺰات ﺳـﺘُﻌﻄﻰ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮاﻗﻊ ‪%75‬‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻘﺮض اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺗﺸـﺠﻴﻌﺎ ً ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻴـﺰة‬ ‫ﺗﺄﺟﺮ اﻤﻮاﻗﻊ ﺑﺄﺳﻌﺎر ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺟﺪاً‪.‬‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺼﻴﻢ« ﺗﻠﺘﻘﻲ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﻤﺪارس اﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻛﻴﺎن‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻤـﺪارس ﺑﺎﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ أداء اﻤﻌ ّﻠﻢ ووﺟـﻮده داﺧﻞ اﻟﻔﺼﻞ‪،‬‬ ‫وأداء اﻟﴩح ﻛﺎﻣﻼً‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻷﻫﻤﻴﺔ واﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ واﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺒﻬﻢ‬

‫ﺑﺰﻳﺎدة ﻣﻌﺪﻻت ﺳـﺎﻋﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟﻠﻤﻌﻠـﻢ‪ .‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل‬ ‫ﻟﻘﺎء اﻟﺮﻛﻴﺎن ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺎﺗـﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳﺪة‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮﻛﻴﺎن إﱃ ﺣﺼﻮل اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋـﲆ ‪ 15‬ﻣﻘﻌﺪا ً ﺧﻼل‬ ‫ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴـﺰ ﺑﺎﻟﻮزارة‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺎﻹدارات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻣﻌﺪﻻت ﻣﺘﻘﺪّﻣﺔ‪.‬‬


‫اﺳﺘﺌﺼﺎل ﻣﺮارة‬ ‫ﺳﻴﺪة ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ‬ ‫‪ ٢٦‬ﺣﺼﻮة ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻠﻴﺚ‬ ‫ﺣـﻮادث‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﺳﺘﺌﺼﺎﻟﻬﺎ‬

‫ﻧﺠﺢ ﻓﺮﻳﻖ ﻃﺒـﻲ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﰲ ﺟﺮاﺣﺔ اﻤﻨﺎﻇﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻠﻴﺚ اﻟﻌﺎم‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎري اﻟﺠﺮاﺣـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﻏﻴﻼﻧﻲ‪،‬‬ ‫واﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻟﺠﺮاﺣـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺼﻄﻔـﻰ‬ ‫ﺑﻜـﻮر‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر »ﻓﻴـﻞ« اﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻟﺘﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﺌﺼﺎل ﻣﺮارة ﺳﻴﺪة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻤﻨﻈﺎر‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣـﻲ اﻤﺘﻄﻮر اﻟﺬي أدﺧﻠﺘﻪ ﺻﺤﺔ ﺟﺪة ﱠ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً إﱃ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪11‬‬

‫وﻗﺪ أ ﱠﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻠﻴﺚ اﻟﻌﺎم ﻋﲇ اﻟﺼﻌﺐ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌﺪ إﻧﺠﺎزا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑﺘﻬﺎ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﰲ اﺳﺘﺌﺼﺎل اﻤﺮارة؛ ﻧﻈﺮا ً ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ‪ 26‬ﺣﺼﻮة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ اﻷﺷﻜﺎل واﻷﺣﺠﺎم‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ‬ ‫ﺗﻢ اﺳـﺘﺌﺼﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﺑﻔﻀﻞ ﺗﻤ ﱡﻜﻦ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻲ اﻤﺸـﺎرك ﰲ إﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻮﺟﻮد‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ أﺟﻬﺰة اﻤﻨﺎﻇﺮ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ واﻤﺘﻄﻮرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘـﱪ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻠﻴﺚ اﻟﻌﺎم ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻧـﻮﱠﻩ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ ﺑﺎداود ﺑﻨﺠﺎح اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ اﻟﺠﺮاﺣﻲ ﰲ إﺟـﺮاء ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻨﺎﻇـﺮ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح ﻣﻜﺴـﺒﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ ﱠ‬ ‫أن إﺟﺮاء ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻠﻴـﺚ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﺨﻔﻴـﻒ اﻟﻌـﺐء ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺟﺪة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت‪،‬‬ ‫وأﺛﻘـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻜﺜﺮة اﻤﺮاﺟﻌﻦ‪ ،‬واﻟﺘﺴـﺒﺐ ﺑﻄﻮل ﻓﱰة‬ ‫ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻟﻠﻤﺮﴇ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ :‬ﺣﻤﻠﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﺗﻀﺒﻂ ‪ ٥٩‬ﻣﺨﺎﻟﻔ ًﺎ و‪ ٢٣٧‬ﻗﺎرورة ﻣﺴﻜﺮ‬

‫اﻤﺨﺎﻟﻔﻮن ﺑﻌﺪ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻰ ﺛﻼﺛﻴﻨﻲ ﻣﺘﻮﻓﻰ ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ ﺗُ ﱢ‬ ‫ﻮﰲ َ أﻣﺲ ﺷﺎب ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﻋﺜﺮت اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ أﻣﺲ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﺜﺔ ﺷـﺎب ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه ﰲ إﺣﺪى اﻟﺸـﻘﻖ‬ ‫اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺰﻧﻴﺪي‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﴩﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺑـﺄن ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺘﻮﰱ ﺑﺈﺣﺪى اﻟﺸـﻘﻖ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﺗﺒﻠﻐﺖ ﻋﻦ وﺟﻮد ﺷـﺨﺺ‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺷﻘﻴﻘﻪ اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ‪ 24‬ﺳـﻨﺔ أﻓﺎد أﻧﻪ ﰲ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﺴﺎ ًء ذﻫﺐ ﻷﺧﻴﻪ‬ ‫وﻃﺮق ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺒﺎب وﻟﻢ ﻳﺴـﺘﺠﺐ‪ ،‬ﻓﺄﺣﴬ ﻣﻮﻇﻒ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫ﻟﻔﺘـﺢ ﺑﺎب اﻟﺸـﻘﺔ ﻓﻮﺟـﺪه ﻣﺘـﻮﰱ‪ ،‬وﺗﻢ اﻧﺘﻘـﺎل اﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎدﺛﺔ وﻻﻳﺰال اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳﺎً‪.‬‬

‫اﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻣﺪرﺳﺔ ﺑﻨﺎت ﺑﺎ¦ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ وﻗـﻊ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ ﺣﺮﻳـﻖ ﰲ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺸﻘﻴﻖ ﻟﻠﺒﻨﺎت ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﺗﻢ إﻃﻼق‬ ‫ﺟـﺮس اﻹﻧﺬار وﺗﻄﺒﻴـﻖ ﺧ ّﻄﺔ اﻹﺧﻼء ﰲ أﻗﻞ ﻣـﻦ ﺧﻤﺲ دﻗﺎﺋﻖ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻟـ«اﻟـﴩق« اﻤﻘﺪم ﻋﻤﺎر اﻤﻐﺮﺑﻲ اﻤﺘﺤﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ إن ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﺑﻨﺸﻮب‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة ﻇﻬﺮا ً ﻣـﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟـﺪوام اﻤﺪرﳼ‬ ‫واﻧﴫاف اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﻓﻮر وﻗﻮع اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ إﺧﻼء اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وﺑﺎﴍت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﻖ ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ‪ ،‬وﺗﻤﺖ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴـﻪ دون وﻗﻮع أي‬ ‫إﺻﺎﺑـﺎت ﺗﺬﻛـﺮ‪ .‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺷـﺐ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺷـﺠﺎر‬ ‫واﻟﺤﺸﺎﺋﺶ ﰲ ﻓﻨﺎء اﻤﺪرﺳﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﺛﻼﺛﺔ أﻣﺘﺎر‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ(‬

‫ﺷـﻨّﺖ أﻣـﺲ ﻗـﻮة اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻹداري ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ ﺣﻤﻠـﺔ أﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻜﺜﻔـﺔ ﻟﻌـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻲ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ وﺣﻲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي وﻣﺠﻤﻌـﻦ ﺳـﻜﻨﻴﻦ‬ ‫ﺗﻘﻄﻨﻬﻤـﺎ ﻋﻤﺎﻟـﺔ واﻓـﺪة‪ ،‬وﻗـﺪ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻧﺘﺸﺎر ﻗﻮة أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ‪ ،‬وﻗﺪ أﺳﻔﺮت‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻋـﻦ ﺿﺒـﻂ )أرﺑﻌـﻦ(‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ً ﻟﻨﻈﺎم اﻹﻗﺎﻣﺔ و)ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ(‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻨﻈﺎم اﻟﻌﻤﻞ و)ﺛﻤﺎﻧﻲ(‬

‫أﺣﺪ أﻓﺮاد أﻣﻦ اﻟﻄﺮق ﻳﺒﺎﴍ اﻟﺤﺎدث )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ ﻧﺠﺎ ﺳـﺎﺋﻖ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺛﻼﺛﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻇﻬﺮ‬ ‫ﻳﻮم أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﺎدث ﺳـﺮ‪ ،‬أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ اﻧﻘﻼب ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﺪﻣﺎم اﻟﴪﻳﻊ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻮد ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ذﻛﺮه ﺷﻬﻮد ﻋﻴﺎن ﻟـ«اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إﱃ ﻓﻘﺪان ﺳﺎﺋﻖ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع »ﻫﻴﻮﻧﺪاي« اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺘﻪ ﺗﺠﻨـﺐ ﻣﺮﻛﺒﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﺠﻬـﺔ ﻧﺤﻮه ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ ﺑﴪﻋﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أدى إﱃ اﺣﺘﻜﺎﻛﻬﺎ ﺑﺸـﺎﺣﻨﺔ وﻣﻦ‬ ‫ﺛـﻢ اﻻﻧﺤﺮاف ﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬واﻻرﺗ���ـﺎم ﺑﻤﺮﻛﺒﺔ أﺧﺮى ﻣﻦ‬ ‫ﻧـﻮع »ﺑﻜـﺐ دوج«‪ ،‬وﻧﺘﺞ ﻋﻦ اﻟﺤـﺎدث أﴐار ﻣﺎدﻳـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫اﻟـ«ﻫﻴﻮﻧﺪاي«‪ ،‬وإﺻﺎﺑﺔ ﺳﺎﺋﻘﻬﺎ ﺑﺠﺮوح ﻃﻔﻴﻔﺔ‪.‬‬

‫اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻬﺎ ﻟﻠﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻲ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻣﻦ ﺿﻌﻒ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﺼﻞ اﻟﻮﺿﻊ ﻋﻨﺪ اﻟﺒﻌﺾ إﱃ » أزﻣﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ«‬ ‫ﻣﻌﺘﻘـﺪا ً أن ﻣﺎ ﻳﺴـﺮ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻦ ﻋﺰﻟﺔ ﺗﺮﻓﻊ أﺳـﻬﻤﻪ ﰲ‬ ‫ﺑﻮرﺻـﺔ » اﻟﻨﺰاﻫـﺔ« ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﳾء‬ ‫واﻧﻀﺒﺎط اﻷداء اﻟﻌﻤﲇ ﳾء آﺧﺮ‪.‬‬ ‫آﺧﺮ ﺻﻮر« أزﻣـﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ« وﻛﻨﺖ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪ ﻋﴫ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻴﺎدﻳﻦ أﺣﻴﻠﻮا‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ – اﻟﻠﻮاء ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ زﻳﺎد ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺟـﻮازات ﻋﺴـﺮ – اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺸـﺒﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺮور ﻋﺴـﺮ – اﻤﻬﻨﺪس ﻋﲇ ﺷـﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻛﻬﺮﺑﺎء ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻲ اﻟﺬي أﺗﻰ‬ ‫وﻟﻴـﺪ ﻟﺤﻈﺎﺗﻪ وﻛﺒﺎدرة وﻓـﺎء ﻤﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻖ اﻟﻮﻓﺎء ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺸـﻮار ﺣﺎﻓـﻞ وﻣـﴩف ‪ ،‬ﺗـ ﱠﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺪﻋـﻮة ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻓـﻜﺎن اﻟﺘﺠـﺎوب اﻟﴪﻳﻊ واﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ اﻟﻨﻘﻲ‬ ‫ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ وﻧﺠـﺎح اﻟﻔﻜﺮة ﺑﻞ ﺗﺤﻮﱠل اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻦ ﺿﻴﻒ إﱃ‬ ‫ﻣُﻀﻴّﻒ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻮرة اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ أﺗﺖ ﻣﻦ وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة ﻋﺴـﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ اﻟﺬي واﻓﻖ وﻟﺒﱠﻰ اﻟﺪﻋﻮة وﻛﺎن ﺣﺮﻳﺼﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺤﻀـﻮر ﻟﺜﻘﺘـﻪ ﰲ ﻧﻔﺴـﻪ وﺣﺮﺻﻪ ﻋـﲆ اﻟﻘﻴﻢ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﻓﻌـﻞ اﻟـﴚء ذاﺗﻪ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫واﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﻴﻨﻤﺎ أﺗﺖ اﻟﺼﻮرة اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﻄﺮف‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﻔﺮﻗﻮن ﺑﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺪﻋﻮﻫﻢ ﻟﻠﺘﻜﺮﻳﻢ وﺑﻦ ﻣﺮاﺟﻊ ﻳﻨﺎﻛﻔﻬﻢ ﻣﻊ إﴍاﻗﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻳﻮم ﺟﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫إذا ﻛﺎن اﻷﻣﺲ ﻗﺪ ﺿﺎع ﻣﻤﻦ ﺗﺠﺎﻫﻞ اﻟﺪﻋﻮة ﻓﺒﻦ ﻳﺪﻳﻪ‬ ‫اﻟﻴﻮم وﻛﻠﻨﺎ ﻧﻨﺘﻈﺮ اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻟﻔﺘﺢ اﻟﻨﻮاﻓﺬ ﻟﻨﺴﻤﺎت اﻟﻬﻮاء‬ ‫اﻟﻨﻘﻲ‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﻟﻘﻲ ﺷـﺎب ﻣﴫﻋﻪ وﻧﺠﺎ ﺷـﺎﺑﺎن آﺧﺮان‬ ‫ﰲ ﺣـﺎدث ﻣﺮوع ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺑﺤﺮ أﺑﻮ ﺳـﻜﻴﻨﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ »اﻟﴩي« ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪.‬‬ ‫ووﻓـﻖ اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﻛﺎن ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﺷـﺒﺎب ﻳﺴـﺘﻘﻠﻮن ﺳـﻴﺎرة ﻣـﻦ ﻧـﻮع‬ ‫»ﻛﺮﺳـﻴﺪا« وﻳﺴـﺮون ﺑﴪﻋـﺔ ﻋﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫اﻧﺤﺮﻓـﺖ اﻟﺴـﻴﺎرة وﻟـﻢ ﻳﺘﻤﻜـﻦ اﻟﺴـﺎﺋﻖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﺘﻨﺤﺮف ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻋﻤﻮد إﻧﺎرة‬ ‫وﺗﺼﻄـﺪم ﺑﻪ وﺗﻨﺸـﻄﺮ اﻟﺴـﻴﺎرة إﱃ ﻧﺼﻔﻦ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻟﻘﻲ اﻟﺴـﺎﺋﻖ ﻣﴫﻋـﻪ ﰲ اﻟﺤـﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺧﺮج اﻟﺸـﺎﺑﺎن اﻵﺧﺮان ﻣﻦ ﺑﻦ ﺣﻄﺎم اﻟﺴﻴﺎرة‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺼﺎﺑـﺎ ﺑﺄذى‪ ،‬وﻓـﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒـﻼغ ﻫﺮﻋﺖ‬ ‫إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻓـﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫واﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻓﺮق اﻤﺮور‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘﺎذ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺮاج ﺟﺜﺔ اﻟﺴﺎﺋﻖ ﻣﻦ ﺑﻦ ﺣﻄﺎم‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﻌﺪ اﺻﻄﺪاﻣﻬﺎ ﺑﻌﻤﻮد اﻹﻧﺎرة واﻧﺸﻄﺎرﻫﺎ إﱃ ﻧﺼﻔﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة وﺗﻢ ﻧﻘﻠـﻪ إﱃ ﺛﻼﺟﺔ اﻤﻮﺗـﻰ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺼـﺐ اﻟﺸـﺎﺑﺎن اﻵﺧﺮان ﺑﺄي أذى‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷـﻬﺪ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ ﺗﺠﻤﻬﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺮﺗﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫أدى إﱃ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ أن أﺳـﺒﺎب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﺎدث ﺗﻌـﻮد إﱃ اﻟﴪﻋﺔ وﻋﺪم اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﻤﻘﻮد‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة‪ .‬وﻗﺪ ﻗﺎﻣﺖ ﻓﺮق اﻤﺮور ﺑﺴﺤﺐ اﻟﺴﻴﺎرة‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻄﺮﻳـﻖ وﺗﻨﻈﻴـﻢ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺴـﺮ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻟﻨﺤﻮ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻄﺮﻳﻖ أﺣﺎدي‬ ‫اﻤﺴﺎر وداﺋﻤﺎ ﻣﺎ ﻳﺸﻬﺪ ﺣﻮادث ﻗﺎﺗﻠﺔ‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻦ ﺣﺎوﻻ ﺗﻬﺮﻳﺐ ‪ ١٣‬ﺷﺨﺼ ًﺎ ﻣﺼﺮع ﺷﺎﺑﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﺎدث ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﺑﺤﺮ أﺑﻮ ﺳﻜﻴﻨﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫اﻤﺠﻬﻮﻟﻮن ﻣﻊ اﻤﻬﺮب ﰲ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻣﺨﻔﺮ ﺟﺮب‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﻔﺮ ﻣﺮﻛﺰ ﺟﺮب‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻌﻘﻴـﻖ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻣـﻦ إﺣﺒﺎط‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ ‪ 13‬ﻣﺘﺴـﻠﻼً ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻮاﻃﻨـﺎن ﻳﻘﻮﻣـﺎن ﺑﻨﻘﻠﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺑﻴﺸـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳﺮ أﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﺸـﺔ وﺗﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﺟﺮب‬ ‫ﺑﺈﺣﺪى ﻧﻘﺎط اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ‪ ،‬واﺗﻀﺢ أن اﻟﺴـﻴﺎرة ﻳﻘﻮدﻫﺎ‬ ‫ﺳﻌﻮدي وﻳﺮاﻓﻘﻪ ﻣﻮاﻃﻦ آﺧﺮ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺎ ﻳﺤﺎوﻻن ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫‪ 13‬ﺷﺨﺼﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻴﺎت اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫واﻷﺛﻴﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻬﻤﺎ اﺗﻀﺢ أﻧﻬﻤﺎ ﻗﺎدﻣﺎن‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﺸﺔ‪ ،‬وﻣﺘﻮﺟﻬﻦ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وأﻧﻬﻤﺎ ﻧﻘﻼ‬ ‫اﻤﺠﻬﻮﻟﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺟﺮى ﻛﺸـﻒ أﻣﺮﻫﻤﺎ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻻﺣـﻆ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‬ ‫ارﺗﺒﺎك ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴـﻴﺎرة وﻣﺤﺎوﻟﺘﻪ اﻟﻬـﺮب‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻪ وﻋـﲆ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮﱄ‬ ‫اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎن ﻳﻬﺮﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أن دورﻳـﺎت أﻣﻦ ﻣﺨﻔﺮ ﺟﺮب ﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺑﻦ‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺤﺪ ﻣـﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻬﺮﻳﺐ‬ ‫ﺑﺄﻧﻮاﻋـﻪ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻳﺮﺑﻂ ﺑﻴﺸـﺔ ﺑـﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﻖ‪.‬‬

‫ﻟﻘـﻲ ﺷـﺎﺑﺎن ﻣﴫﻋﻬﻤـﺎ‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوع‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺤﺎﻳـﻞ ﺑﺤﺮ أﺑﻮ‬ ‫ﺳـﻜﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ اﺻﻄﺪﻣـﺖ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺘﻬﻤـﺎ ﺑﺸـﺎﺣﻨﺔ أﺛﻨـﺎء‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻤﺎ اﻟﺘﺠﺎوز دون أن ﻳﺘﻤﻜﻨﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻔﺎدﻳﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ أﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﺎن ﻛﺎﻧـﺎ ﻳﻘﻮدان ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮع »ﻛﺮﺳﻴﺪا« ﺑﴪﻋﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻔﺎﺟـﺂ ﺑﺸـﺎﺣﻨﺔ ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫أﺛﻨـﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻤـﺎ اﻟﺘﺠـﺎوز‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻇﻞ اﻟﴪﻋﺔ اﻟﻜﺒـﺮة ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻔﺎدي اﻻﺻﻄﺪام ﺑﺎﻟﺸﺎﺣﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻠﻘﺖ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻼﻏﺎ ً ﺑﺎﻟﺤـﺎدث‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻤﺮﻳﺮ اﻟﺒﻼغ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ وﻓﻮر وﺻـﻮل اﻟﻔﺮق ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ ﺑﺠﻬﻮد ﻛﺒﺮة ﻻﺳﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﻦ ﻣﻦ ﺑﻦ ﺣﻄﺎم ﺳﻴﺎرﺗﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻌـﺪات اﻟﻔﻨﻴﺔ‬

‫إﺣﺒﺎط ﺗﻬﺮﻳﺐ ‪ ٣٦‬أﻟﻒ ﺣﺒﺔ ﻛﺒﺘﺎﺟﻮن و‪ ١٤٢٨‬زﺟﺎﺟﺔ ﺧﻤﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ رﺟﺎل اﻟﺠﻤـﺎرك ﰲ ﻣﻄﺎر اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟـﺪوﱄ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﻣـﻦ إﺣﺒﺎط ﺗﻬﺮﻳـﺐ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺒـﻮب اﻤﺨـﺪرة اﻟﺘـﻲ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫)‪ (36.178‬ﺣﺒـﺔ ﻛﺒﺘﺎﺟـﻮن ﻣُﺨﺪرة‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺨﺒـﺄة ﰲ ﻋُ ﻠـﺐ ﺣﻠـﻮى »ﻣﻌﻤـﻮل«‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺼﻨﻌﻴﺔ وﻣﺠﻬﺰة ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﻐﺮض‬

‫اﻟﺘﻬﺮﻳـﺐ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺿﺒـﻂ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫)‪ (2.5‬ﻛﻴﻠـﻮ ﻣـﻦ ﻣـﺎدة اﻟﺸـﺒﻮا »اﻟﻜـﺮاك«‬ ‫ا ُﻤﺨﺪرة‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻛﺘﺸـﺎﻓﻬﺎ ﺑﺪاﺧﻞ ﻛﺮاﺗﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﻠـﻮى وﻣُﻐﻠﻔﺔ ﺑﺎﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻚ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺠﻮﻳﻔﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺼﻨﻌﻲ ﻣُﻌﺪ ﻟﻠﺘﻬﺮﻳﺐ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ذﻟﻚ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﺟﻤﺮك ﻣﻄـﺎر اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﺟﺪة ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﻳﻘﻈـﺔ رﺟـﺎل اﻟﺠﻤـﺎرك ﰲ ﻣﻄـﺎر اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺳﻌﻴﻬﻢ اﻟﺤﺜﻴﺚ واﻟﺪاﺋﻢ ﻤﻨﻊ ﻛﻞ‬

‫ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ اﻹﺧﻼل ﺑﺄﻣﻦ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى ﺗﻤﻜـﻦ رﺟـﺎل اﻟﺠﻤﺎرك ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻔـﺬ اﻟﺒﻄﺤﺎء ﻣﻦ إﺣﺒـﺎط ﺗﻬﺮﻳﺐ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻤـﻮر ﺑﻠﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ )‪ (1428‬زﺟﺎﺟﺔ ﺧﻤﺮ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺨﺒﺄة داﺧﻞ ذراع ﺳﻴﺎرة »آﻟﻴﺔ« ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋـﻦ ّ‬ ‫»ﺣﻔﺎر«‪ .‬أوﺿﺢ ذﻟـﻚ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺟﻤﺮك‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺒﻄﺤـﺎء ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻪ ﺗﻤﺖ‬ ‫إﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺴـﺎﺋﻖ ﻟﻠﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻹﻛﻤﺎل‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻤﺘﺒﻌﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺸﻬﺪ‬

‫ﻧﺠﺎة ﺛﻼﺛﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب‬

‫واﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﺰام اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻷﺣـﻜﺎم اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻀﺒـﺎط وﺿﺒـﺎط‬ ‫اﻟﺼﻒ واﻷﻓﺮاد‪ ،‬ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ وإدارة اﻤﺮور‬ ‫واﻟﺠـﻮازات واﻟﺠﻤـﺎرك واﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ وﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ وﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﻤﺸـﻴﻂ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺗﺤﺘﻮﻳﻪ ﻣﻦ ﻧﺸﺎﻃﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫وأﻣﺎﻛـﻦ ﻳﺸـﺘﺒﻪ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻣﻨـﻲ اﻟـﻼزم‬ ‫وﺗﻜﺜﻴﻒ ﻧﻘﺎط اﻟﻀﺒﻂ‪ ،‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺟﺮى ﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﻢ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات‪.‬‬

‫ﻣﺼﺮع ﺷﺎب ﺑﻌﺪ اﺻﻄﺪام ﺳﻴﺎرة ﺑﻌﻤﻮد إﻧﺎرة‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺷﺨﺼﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي وﻗﻊ ﻋـﴫ أﻣﺲ ﺣـﺎدث اﻧﻘﻼب‬ ‫ﻹﺣـﺪى اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻋﻘﺒﺔ روى ﺑﻄﺮﻳـﻖ ﺗﺒﻮك ﴍﻣﺎ‪،‬‬ ‫أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺔ ﺷـﺨﺼﻦ ﻣﻦ إﺣﺪى اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺑﺎﴍ اﻟﺤﺎدث ﻓﺮﻗﺔ ﻣـﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ اﱃ أﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄـﺮق‪ .‬اﻟﺠﺪﻳﺮ ذﻛـﺮه أ ﱠن اﻟﺤـﺎدث وﻗﻊ ﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺒﺪﻳﻞ‬ ‫ﻟﻠﻌﻘﺒﺔ اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﺸﻐﻴﻠﻪ ﻣﺆﻗﺘﺎ ً ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻌﺮض اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻸﴐار ﺑﺴﺒﺐ اﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﱠ‬ ‫ﻣﻮﺧﺮا ً ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫ﺣﺎﻻت ﺗﺰوﻳﺮ و)ﺛﻼﺛﺔ( ﻣﺘﺴﻠﻠﻦ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺿﺒﻂ ﺣﺎﻟﺘـﻦ ﺟﻨﺎﺋﻴﺘﻦ‬ ‫)ﺳﻜﺮ(‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺿﺒـﻂ ﻣﻘﻴﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ آﺳـﻴﻮﻳﺔ ﰲ ﺣﻮزﺗﻪ ﻋﺪد‬ ‫‪ 237‬ﻗـﺎرورة ﻣﺴـﻜﺮ ﻣﺼﻨـﻊ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻣﻌـﺪة ﻟﻠﱰوﻳﺞ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻤﻜﻠﻒ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻧﻔﺬت ﺑﻘﻮة‬ ‫أﻣﻨﻴـﺔ ﺗﺤـﺖ إﴍاف وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻤﻜﻠـﻒ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺠﻠﻌـﻮد‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ ﺷـﻌﺒﺔ اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫ا���داري اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻓﻬـﺪ اﻟﺪوﴎي‪،‬‬

‫أزﻣﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث وﺗﺒﺪو ﺟﺜﺔ أﺣﺪ اﻟﺸﺎﺑﻦ‬ ‫واﻤﻘﺺ ﺣﺘﻰ ﺗـﻢ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻮُﺟﺪ أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﻗﺪ ﺗُﻮﰲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺟﺮى‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻵﺧﺮ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺤﺎﻳﻞ‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﺗُـﻮﰲ ﻗﺒﻞ وﺻﻮﻟﻪ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ وُﺟـﺪت ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ وﻓـﺮق اﻤﺮور اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ وﻓﺘﺢ آﺧﺮ ﺑﺪﻳﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أدى‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﺎدث ﻹﻏـﻼق اﻟﻄﺮﻳـﻖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔوﻧﺼﻒ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ‬ ‫أن أﺳﺒﺎب اﻟﺤﺎدث ﺗﻌﻮد إﱃ اﻟﴪﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎوز اﻟﺨﺎﻃﺊ‪ ،‬وﻗﺪ ﺷﻬﺪ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﺗﺠﻤﻬـﺮا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺮﺗﺎدي‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ أدى إﱃ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺟﻬﻮد ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘـﺎذ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻄﺮﻳـﻖ أﺣﺎدي‬ ‫اﻤﺴـﺎر‪ ،‬وداﺋﻤـﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺸـﻬﺪ ﺣﻮادث‬ ‫ﻗﺎﺗﻠﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺗﺨﺎﻟﻒ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺷﺎرع ا¦ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬

‫واﻓﺪ ﻋﺮﺑﻲ ﻳﻨﻬﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻨﺘﺤﺮ ًا ﺑﺤﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫أﻧﻬـﻰ واﻓﺪ ﻋﺮﺑﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ ﺳﻜﻨﻪ ﻷﺳﺒﺎب ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻓﻮر‬ ‫ورود إﺷـﺎرة اﻟﺒﻼغ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺈﻗـﺪام واﻓﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻧﺘﺤﺎر‪ ،‬ﺑﺎﴍت ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻓﺮق‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﴩﻃﺔ واﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟﴩﻋـﻲ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻧﻘﻞ ﺟﺜﻤـﺎن اﻤﺘـﻮﰱ إﱃ ﺛﻼﺟﺔ اﻤﻮﺗﻰ‬

‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺰل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳﺎ ً ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ دواﻓﻊ اﻻﻧﺘﺤﺎر‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻜ ﱠﻠـﻒ اﻟﺮاﺋﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ ﻟــ »اﻟـﴩق« أﻧـﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة ﺻﺒﺎﺣﺎ ً ورد ﺑﻼغ ﻟﴩﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﻦ إﻗﺪام أﺣﺪ اﻷﺷـﺨﺎص ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻧﺘﺤﺎر داﺧﻞ ﻣﻘﺮ ﺳﻜﻨﻪ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺑﺎﴍ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻮن ﺑﻘﺴـﻢ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺑﴩﻃﺔ ﺣﻔﺮ‬

‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻻﻧﺘﻘـﺎل واﻤﻌﺎﻳﻨﺔ ﺑﺮﻓﻘـﺔ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﴩﻋـﻲ وﻓﺮﻗـﺔ ﻣـﴪح اﻟﺤـﺎدث وﺿﺒﻂ‬ ‫اﻹﻓـﺎدات اﻟﻼزﻣﺔ ﻋـﻦ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻦ‬ ‫أن اﻤﺘـﻮﰱ واﻓـﺪ ﻋﺮﺑﻲ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ‪ .‬وﺗﺸـﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت واﻤﻌﺎﻳﻨﺔ اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ إﻗﺪام اﻟﻮاﻓﺪ ﻋـﲆ اﻻﻧﺘﺤﺎر‪ ،‬وﻗﺪ ﺗ ﱠﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫ﺟﺜﻤـﺎن اﻤﺘـﻮﰱ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻟﻔﺤﻮص اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻗﻴﺪ اﻹﺟﺮاء‪.‬‬

‫اﻟﺤﻤﻮﻟﺔ ﺗﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺔ اﻤﺮﻛﺒﺎت واﻤﺎرة )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﺻﺪت ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﺳﺎﺋﻖ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻧﻘﻞ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎد ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ ﺑﻮﺳـﻂ ﺷـﺎرع اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻓﻬﺪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺤﻤﻞ أﻧﺎﺑﻴـﺐ وﻣﻮاد ﺑﻨﺎء‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ آﻣﻨﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺮض ﺣﻴﺎة اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻤﺎرة وﺳﺎﺋﻘﻲ اﻤﺮﻛﺒﺎت إﱃ اﻟﺨﻄﺮ‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫قضيتي‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫حدود ممكنة‬

‫‪ 13‬يتيم ًا ويتيمة با هوية‪ ..‬بسبب «مسن»!‬

‫هجرات‬ ‫غير شرعية‬ ‫في السعودية‬ ‫حبيب محمود‬ ‫اأشهر اأخرة بالذات؛ تكاثرت‪ ،‬ي إعامنا‪ ،‬روايات‬ ‫اأخب�ار الجنوبية التي تتحدث ع�ن «مجهوي الهوية»‪.‬‬ ‫ويُعادل هذا التعبر الوصف الذي تستخدمه دول جنوب‬ ‫أوروبَا للهاربن إليها م�ن جوع بلدانهم اإفريقية بحثا ً‬ ‫ع�ن الخبز‪ .‬مجهول�و الهوية ي بادنا ه�م «امهاجرون‬ ‫غر الرعين» ال�ذي يدخلون بادَنا أهداف مش�ابهة‬ ‫لأهداف الت�ي يضعها اأفارقة ي عب�ور البحر اأبيض‬ ‫امتوسط‪.‬‬ ‫وه�ؤاء يدخل�ون بادن�ا تس� ُلاً ع�ر البح�ر أو ال�ر‪،‬‬ ‫وينجح�ون ي الوص�ول إى مناط�ق بعيدة ع�ن الحدود‬ ‫الجنوبية التي تس�للوا منها‪ ،‬ويش�غلون مهنا ً وحرفا ً ي‬ ‫م�دن وقرى نائية جداً‪ ،‬ويصع�ب رصدهم حتى من قِ بَل‬ ‫اأجهزة امعنيَة بماحقة امقيمن امخالفن‪ ،‬ويتملصون‬ ‫حتى من امداهمات التي نقرأ عنها ي الصحف‪.‬‬ ‫إنسانياً؛ ا مامة عى إنسان تس َلل إى باد مجاورة بحثا ً‬ ‫عن الخبز‪.‬‬ ‫وقانوني�اً؛ ا مام�ة ع�ى دول�ة تمنع التس�لل وتاحق‬ ‫امتسللن‪.‬‬ ‫واجتماعي�اً؛ ا مامة ع�ى مجتمع «يخ�اف» ويرفض‬ ‫الفوى وانتش�ار امجهولن ي امدن والقرى با ضابط‬ ‫وا ح�ارز‪ .‬مجه�ول الهوي�ة مجه�و ٌل ي كل يء‪ ،‬وقد‬ ‫يك�ون خط�را ً ع�ى ك ِل يء‪ .‬وا توجد دول�ة معارة‬ ‫تفت�ح حدوده�ا ب�ا تنظي�م ل�كل مَ �ن أراد دخولها أو‬ ‫الخ�روجمنه�ا‪.‬‬ ‫إا َ‬ ‫بااجتماع�ي يش�رُ إى عام�ة‬ ‫النظام�ي‬ ‫أن تداخ�ل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫انده�اش كب�رة ي مس�ألة الهج�رة غ�ر الرعية إى‬ ‫امملكة‪ ،‬كما ي سائر البلدان‪ .‬فهؤاء ا يمكنهم الدخول‬ ‫اآمن واإقام�ة امضمونة والعمل بعي�دا ً عن الرقابة إا‬ ‫بتواط�ؤ من قِ بَل مواطنن‪ ،‬أو ل ُ‬ ‫ِنق� ْل «تهاون مواطنن»‬ ‫يرون امجهولن ويساعدونهم‪.‬‬ ‫وه�ذا م�ا كش�فت عن�ه ح�وادث مرورية كث�رة‪ ،‬كان‬ ‫مجهول�و الهوية من ب�ن ضحاياها‪ .‬فغالبي�ة امه ِر ِبن‬ ‫سعوديون‪.‬‬ ‫‪habib@alsharq.net.sa‬‬

‫اأرة امحرومة من حقوقها‬ ‫ج�ازان ‪ -‬عبدامجي�د‬ ‫العريبي‬ ‫م�ى ‪ 26‬عام�ا ً وات�زال‬ ‫اأربعيني�ة ليى محمد حس�ن‬ ‫ضب�ري ه�زازي‪ ،‬أرمل�ة عي‬ ‫قاسم عروجي هزازي‪ ،‬تتج ّرع‬ ‫مرارة ظلم والدها الذي حرمها‬ ‫من ضمها إى بطاق�ة زوجها‪ ،‬الذي‬ ‫كان يعم�ل ي اأمن العام ي جازان‪،‬‬ ‫وأحي�ل للتقاعد قب�ل وفاته بعامن‬ ‫بسبب مرضه النفي الذي استعى‬ ‫علي�ه ي س�نوات عم�ره اأخ�رة‪،‬‬ ‫م�ا تس�بب ي حرمانه�ا وحرم�ان‬ ‫أبنائها وبناته�ا ال�‪ 13‬من حقوقهم‬ ‫ي الحص�ول ع�ى رات�ب والده�م‬ ‫التقاع�دي أو مس�اعدات الضم�ان‬ ‫ااجتماعي‪.‬‬

‫تذكرة مراجعة أحوال صامطة‬

‫ته ّرب الوالد‬ ‫وأوضح�ت لي�ى ه�زازي أنها‬ ‫ات�زال مضاف�ة ي بطاق�ة والده�ا‬ ‫العائلي�ة‪ ،‬وأنه لم يتم توثيق زواجها‬ ‫رس�ميا ً ي اأح�وال امدني�ة بس�بب‬ ‫امتن�اع والدها ورفضه وتهربه الذي‬ ‫ا تعل�م مررات�ه‪ ،‬بالرغ�م م�ن كل‬ ‫امحاوات من قِ ب�ل زوجها وأقاربها‬ ‫وأصحاب الشفاعات من أهل قريتها‬

‫بطاقة أحوال والد اأم وشهادة وفاة زوجها وتقرير طبي ووثيقة الفصل‬

‫خال الس�نوات اماضية‪ ،‬إا أنه ظل‬ ‫متمس�كا ً برفض�ه وامباات�ه‪ ،‬اأمر‬ ‫ال�ذي كان يفي إى نش�وب خاف‬ ‫ب�ن زوجه�ا ووالده�ا ي كل م�رة‪،‬‬ ‫وينته�ي بهم اأمر ي رطه الخوبة‬ ‫أو امحافظ�ة‪ ،‬دون جدوى أو اتخاذ‬ ‫حلول جذرية للمش�كلة‪ ،‬حتى وافت‬ ‫امنية زوجه�ا‪ ،‬وأصبح حالها وحال‬ ‫أبنائها أكثر تعقيداً‪.‬‬ ‫فاتورة الكهرباء‬ ‫وأضاف�ت أرمل�ة ه�زازي‬ ‫ل�»الرق» أن أوضاع أرتها سيئة‬ ‫ج�دا ً ي الوق�ت الحاي م�ن الناحية‬ ‫النفس�ية وامادية‪ ،‬وتعي�ش مرحلة‬ ‫صعبة تحي�ط بها م�رارة الظروف‬ ‫م�ن كل ااتجاه�ات‪ ،‬لدرج�ة أنه�م‬ ‫ي بع�ض اأش�هر ا يج�دون قيمة‬ ‫فات�ورة الكهرب�اء‪ ،‬ويضط�رون‬ ‫للبقاء ي الظام الدامس ويطبخون‬ ‫ع�ى الحط�ب‪ ،‬مؤك�دة أن حاجتهم‬ ‫أصبح�ت مُلح�ة بعد وف�اة زوجها‪،‬‬ ‫اس�يما وأن احتياج�ات أبنائه�ا‬ ‫وبناتها زادت مع تقدمهم ي العمر‪،‬‬ ‫وأصب�ح كل واح�د منه�م يري�د أن‬ ‫يؤس�س حياته الجديدة‪ ،‬مشرة إى‬ ‫أن أك�ر أبنائها عماد يبلغ من العمر‬ ‫‪ 25‬عام�اً‪ ،‬إى جان�ب أربعة أش�قاء‬

‫«الجد» يمتنع ‪ 26‬عام ًا عن ضم ابنته‬ ‫و«ترملت»‬ ‫إلى سجل زوجها حتى ُتو ِفي‬ ‫َ‬

‫عي علوش مدخي‬

‫د‪ .‬نجاة كرامي‬

‫امتقاعد امتوى عي هزازي‬

‫آخري�ن‪ ،‬وثمان�ي ش�قيقات‪ ،‬ثاث‬ ‫منهن متزوجات‪ ،‬لسن مضافات مع‬ ‫أزواجهن الس�عودين بس�بب عدم‬ ‫إصدارهن هوي�ة وطنية كحال بقية‬ ‫أشقائهن وش�قيقاتهن‪ ،‬موضحة أن‬ ‫كرى بناتها عواطف (‪ 24‬عاماً) لها‬ ‫ولد وبنتان‪.‬‬

‫أرب�ع س�نوات‪ ،‬وأن معاملتهم تقبع‬ ‫ي قسم الجنسية ي أحوال صامطة‪.‬‬

‫صور ًة م�ن بطاقة العائل�ة لوالدها‬ ‫مع ص�ك ال�زواج اأص�ي وبطاقته‬ ‫الش�خصية ليضي�ف زوجت�ه فوراً‪،‬‬ ‫مضيف�ا ً أن عليها ي الوق�ت الراهن‬ ‫بعد وف�اة زوجها أن تطلب من أكر‬ ‫أبنائها الحضور إى مكتبه ي جازان‬ ‫لينظر ي موضوعه عن قرب وليطلع‬ ‫عى جميع اأوراق وامس�تندات التي‬ ‫ي حوزته�م‪ ،‬ويت�م توجيهه والنظر‬ ‫فيم�ا آل�ت إلي�ه امعاملة وم�ا تبقى‬ ‫عليه�ا من إجراءات‪ ،‬وقال «إن ش�اء‬ ‫الله سينتهي من إضافة أمه وإخوته‬ ‫ي أقرب وقت ممكن حس�ب اأنظمة‬ ‫امتبعة بهذا الخصوص»‪.‬‬

‫راتب موقوف‬ ‫وكش�ف عم�اد ه�زازي‬ ‫ل�»الرق» أن راتب والده التقاعدي‬ ‫موق�وف من�ذ وفات�ه‪ ،‬وأن أرته ا‬ ‫تتق�اي أي معونات أو مس�اعدات‬ ‫من جمعية الر الخرية ي الخوبة أو‬ ‫الضمان ااجتماعي‪ ،‬والس�بب نفسه‬ ‫هو عدم حملهم الوثائق الرسمية أو‬ ‫حصولهم عى بطاقات هوية‪ ،‬واصفا ً‬ ‫حالهم وكأن طوفانا ً اجتاح ماضيهم‬ ‫وأغرق حاره�م‪ ،‬مؤكدا ً ثقته بالله‬ ‫ي انتظار الغد الذي سيحمل برى‬ ‫انتش�الهم من هذه امعان�اة‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫ي الوقت نفس�ه امس�ؤولن باتخاذ‬ ‫حل جذري وعاجل لرفع امعاناة عن‬ ‫والدته وش�قيقاته وأشقائه‪ ،‬وإنقاذ‬ ‫عائل�ة س�عودية تغ�رق ي الع�وز‬ ‫والحاجة وتدور ي فلك البروقراطية‬ ‫وتعقي�دات اموظف�ن الذي�ن ا‬ ‫يش�عرون بما هم فيه‪ ،‬مؤكدا ً أن كل‬ ‫طلباتهم قد اس�توفيت منذ أكثر من‬

‫(اسأل خبر)‬ ‫وحاولت «الرق» التواصل مع‬ ‫امؤسس�ة العامة للتقاع�د ي جازان‬ ‫ع�ى رقمه�ا الع�ام‪ ،‬ولكن ل�م َ‬ ‫تتلق‬ ‫أي رد ط�وال أس�بوع كام�ل‪ ،‬فت�م‬ ‫إرس�ال استفس�ار عن طريق موقع‬ ‫امؤسس�ة (اس�أل خبر) عن وضع‬ ‫امتقاع�د امتوى عي قاس�م عروجي‬ ‫ه�زازي‪ ،‬ومازلن�ا ي انتظ�ار ال�رد‬ ‫حتى س�اعة إعداد التقري�ر للنر‪،‬‬ ‫وكان نص ااستفسار (لدينا قضية‬ ‫أرة متقاع�د لم يتم إضافة زوجته‬ ‫الس�عودية بموجب صك رعي إى‬ ‫س�جله امدن�ي‪ ،‬ومازال�ت مضاف�ة‬ ‫م�ع والدها‪ ،‬ولنفس الس�بب لم يتم‬ ‫إضاف�ة أبنائه‪ ،‬م�ا هي اإج�راءات‬ ‫امتخذة عادة ي مثل هذه الحاات)‪.‬‬ ‫إنهاء امشكلة‬ ‫من جهته‪ ،‬أوض�ح ل�»الرق»‬ ‫مدير مكت�� اأحوال امدنية ي جازان‬ ‫عي علوش مدخ�ي‪ ،‬أنه لم يكن عى‬ ‫الزوج�ة انتظ�ار موافق�ة والده�ا‬ ‫لضمه�ا إى س�ج ّل زوجه�ا امدني‪،‬‬ ‫افت�ا ً إى أن كل ما كان يجب عليهما‬ ‫ي بداي�ة اأم�ر هو إحض�ار زوجها‬

‫تصحيح أوضاع‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬شدّدت نائبة‬ ‫رئيس�ة جمعية (نون) التعاونية ي‬ ‫امدينة امنورة الدكتورة نجاة قاس�م‬ ‫كرامي‪ ،‬عى رورة تصحيح أوضاع‬ ‫أفراد اأر امت�ررة من مثل هذه‬ ‫الحاات بأرع وقت‪ ،‬وتشكيل لجنة‬ ‫م�ن ذوي الخ�رة والحنكة لإراع‬ ‫ي اانتهاء من هذه امش�كات‪ ،‬حيث‬ ‫يتم إجراء إحصائيات ونسب مئوية‬ ‫تشمل أسباب امشكلة ونسبة تسبب‬ ‫أح�د اأبوين به�ا مع وجود نس�ب‬ ‫للمناطق التي تزداد ضلوع الحاات‬ ‫بها لوضع قوانن صارمة مستقبليا ً‬

‫لعدم تكرارها‪.‬‬ ‫وأش�ارت الدكت�ورة كرامي ي‬ ‫حديثه�ا ل�»ال�رق»‪ ،‬إى أن وجود‬ ‫مثل ه�ذه الحاات يكث�ر ي امناطق‬ ‫الحدودية ومناط�ق البادية البعيدة‬ ‫ع�ن التجمع�ات الس�كانية وام�دن‬ ‫الحري�ة‪ ،‬وكذلك ي ام�دن الكبرة‬ ‫وأطرافها‪ ،‬حيث تس�كن مجموعات‬ ‫كب�رة م�ن امهاجرين م�ن امناطق‬ ‫البعي�دة لطل�ب ال�رزق والعي�ش‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى م�ا ينتج عن امش�كات‬ ‫ااجتماعي�ة بن الزوج�ن كالطاق‬ ‫والهجر أو ش�ك الوالد ي نسب الولد‬ ‫أو العند الذكوري بالضغط عى اأم‬ ‫وعائلة اأم أسباب كثرة‪.‬‬ ‫تحليل حمض ‪DNA‬‬ ‫واقرح�ت كرامي حل�وا ً لهذه‬ ‫امش�كلة تتمث�ل ي تنظي�م حمل�ة‬ ‫إعامية واس�عة تتكاتف خالها كل‬ ‫الجه�ات الرس�مية امعني�ة ي دفع‬ ‫اأشخاص غر امسجلن إى مراجعة‬ ‫لج�ان تابع�ة لإم�ارة والتنس�يق‬ ‫ب�ن اللجن�ة واأح�وال امدني�ة‪،‬‬ ‫لدراس�ة كل حالة عى حدة‪ ،‬وكذلك‬ ‫ااس�تعانة بتحليل الحمض النووي‬ ‫‪ DNA‬للتأك�د م�ن صحة اأنس�اب‬ ‫منع�ا ً للتاعب أو تهريب أش�خاص‬ ‫وضمه�م إى أر س�عودية‪ ،‬وكذلك‬ ‫إصدار قرار بربط ش�هادات امواليد‬ ‫عن طريق امستش�فيات التي تُربط‬ ‫إلكروني�ا ً ب�إدارة اأح�وال امدني�ة‬ ‫الت�ي تص�در بطاقاتها عن�د بلوغ‬ ‫الشخص الس�ن القانونية وكذلك ي‬ ‫حالة وفاته‪ ،‬عى أن يتم وضع أسماء‬ ‫الذي�ن بلغوا الس�ن القانونية ويحق‬ ‫لهم تس�لم البطاقة ي نرة شهرية‬ ‫تص�در عن إدارة اأح�وال امدنية ي‬ ‫كل منطق�ة‪ .‬وإذا امتن�ع الوال�د عن‬ ‫الحض�ور يعاق�ب بقان�ون يصدر‬ ‫لذلك وتوقف له خدماته اإلكرونية‬ ‫لحن حض�وره وإنه�اء اإجراءات‪،‬‬ ‫ويُعطى م�ن صدر اس�مه ي ائحة‬ ‫اأحوال الشخصية بطاقة مؤقتة عن‬ ‫بطاق�ة اأحوال محددة بمدة ش�هر‬ ‫تجدد لحن حل مشكلته‪.‬‬


‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫شركة تدعم‬ ‫جمعية اأمير‬ ‫مشعل في نجران‬ ‫«شمعة أمل»‬

‫نجران ‪ -‬فاطمة اليامي‬

‫جانب من الدعم الذي قدمته الركة‬

‫(الرق)‬

‫قدمت ركة وطنية مقرها ي جدة‪ ،‬الدفعة اأوى من ترعات عينية‬ ‫لجمعية اأمر مش�عل بن عبدالله ي نجران «ش�معة أمل»‪ ،‬وكانت‬ ‫ه�ذه البادرة من ركة «فاين» قدوة لع�دة ركات أخرى‪ ،‬قررت‬ ‫امس�اهمة ي خدمة امجتم�ع‪ .‬وكانت الدفع�ة اأوى مقدمة لذوي‬ ‫اإعاقة الحركية‪ ،‬وهي أداوت طبية عالية الجودة‪ ،‬مصنعة ي ركة‬ ‫فاين‪ ،‬وس�وف تقوم الجمعية بالتواصل مع محتاجي هذه امس�تلزمات‬

‫الطبية‪ ،‬اس�تعدادا لتوزيعها عليهم‪ ،‬خال أيام‪ .‬وتقدم‬ ‫رئي�س مجلس اإدارة هادي آل منصور بالش�كر الجزيل‬ ‫لركة «فاين»‪ ،‬معرا عن سعادة منسوبي الجمعية بهذا الدعم‬ ‫الس�خي من الركة‪ ،‬كما أبدى امدير التنفيذي للجمعية‪ ،‬حمد‬ ‫آل مس�عد‪ ،‬ترحيب وحرص الجمعية عى تقبل الدعم سواء من‬ ‫داخ�ل امنطق�ة أو خارجها‪ ،‬وهذه الدفعة تعتر اأوى‪ ،‬وس�وف‬ ‫تعقبها دفع�ات أخرى‪ ،‬إى حن اانتهاء من توزيعها من يس�تحقها‬ ‫وسوف تكلف لجنة متخصصة بتوزيعها‪.‬‬

‫ضحية خطأ «اإيدز»‪ ..‬طالبة ابتدائي‬ ‫عائلة « رهام»‪ :‬مستشفى جازان العام لم يبلغنا‪ ..‬وعلمنا من وسائل اإعام‬

‫شقيقا رهام أصيل وريان‬

‫مدخل منزل الطفلة‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الكعبي‬

‫«الفالنتاين» يرفع أسعار الورد اأحمر‬ ‫‪ %50‬خال أسبوع في الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫ارتفعت أسعار الورد اأحمر‬ ‫ي أس��واق الرياض بنسبة‬ ‫ت��راوح بن ‪ 45‬إى ‪%50‬‬ ‫مقارنة باأيام اماضية‪ ،‬وأرجع‬ ‫أحد الباعة سبب ارتفاع‬ ‫أسعار الورد اأحمر إى استعداد‬ ‫كثرين لاحتفال ب� «عيد الحب»‬ ‫اليوم‪ ،‬مما جعل اموردين يرفعون‬ ‫اأسعار منذ بداية يوم السبت‪ .‬وأكد‬ ‫أن اإقبال ارتفع خال هذه اأيام‬ ‫عى راء الورد اأحمر‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫الجوري التي كانت تباع قبل أسبوع‬ ‫ب� ‪ 5‬رياات وارتفعت هذا اأسبوع‬ ‫إى ‪ 20‬رياا ً قابلة للزيادة للوردة‬ ‫الواحدة بدون تغليف‪.‬‬ ‫مشرا ً إى أن اأسعار تختلف‬ ‫من محل إى محل حسب الحي الذي‬ ‫يكون به امحل‪ ،‬فيما يرتفع السعر‬ ‫كلما اقرب يوم الخميس‪.‬‬ ‫وأوض��ح ل� «ال��رق» امدير‬ ‫التنفيذي أحد امحات رفض ذكر‬ ‫اسمه‪ ،‬أن السبب الرئيس ي ارتفاع‬ ‫أسعار ال��ورد يعود إى ركات‬

‫تجهيز باقة من الورد اأحمر ي أحد امحات (تصوير ‪ :‬حمود البيي)‬ ‫الورد ‪ ،‬كونها استعدت مبكرا ً لهذا‬ ‫اليوم معللن ذلك بأنه موسم الورد‪،‬‬ ‫وأن اارتفاع هذا اأسبوع وصل‬ ‫إى ‪ %50‬مقارنة باأيام اماضية‬ ‫والعادية‪ .‬وقال أحد العمال من‬ ‫الجنسية العربية «أغلب امحات‬ ‫قامت بالتنسيق مع عمائها منذ‬ ‫وقت مبكر خشية حدوث منع البيع‬ ‫من قبل هيئة اأمر بامعروف والنهي‬ ‫عن امنكر وبعض امحتسبن كما ي‬ ‫اأعوام اماضية‪ ،‬مما كبد امحات‬ ‫خسائر طائلة‪ ،‬إذ إن بعض امحات‬ ‫تغلق أبوابها قبل عيد الحب وتضع‬ ‫افتات «ا نبيع ال��ورد اأحمر»‬

‫لتجنب دخول امحتسبن امحل‬ ‫وتنفر الزبائن‪.‬‬ ‫وتساءل امواطن ثامر العايد‬ ‫عن دور حماية امستهلك كونه غائبا ً‬ ‫ي هذا امجال‪ ،‬إذ إن امحات تقوم‬ ‫برفع أسعار الورد دون وجه حق‬ ‫بشكل مبالغ فيه وقال هذا «ترف‬ ‫استغاي ومزاجي»‪ ،‬مطالبا ً الجهة‬ ‫امختصة بمحاسبة هؤاء ووضع‬ ‫سعر ثابت لكل موسم منع استغال‬ ‫امواطنن‪ .‬من جهته‪ ،‬اتصلت‬ ‫«ال��رق» عدة م��رات لكن دون‬ ‫تجاوب من رئيس جمعية حماية‬ ‫امستهلك الدكتور نار التويم‪.‬‬

‫الشمري‪ِ :‬‬ ‫يحذر من تقلبات الطقس‬ ‫والمناخ‪ ..‬خال فترة «العقارب»‬ ‫والد «رهام»‬ ‫ويكمل الحكمي‪« :‬لم تكن‬ ‫عائلة رهام تعلم شيئا عن الخطأ‬ ‫الطبي‪ ،‬الذي تعرضت له الطفلة‪،‬‬ ‫وإهمال الكادر الطبي لها‪ ،‬حتى‬ ‫قرابة الساعة الثالثة من ظهر‬ ‫أمس»‪ ،‬مشرا ً إى أن حالة عائلتها‬ ‫يرثى لها نتيجة «الصدمة» التي‬ ‫تلقوها عقب معرفتهم بخر‬ ‫إصابة ابنتهم بمرض «اإيدز»‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن الحكمي‪ ،‬أنه بعد منتصف‬ ‫ليلة اأربعاء وصل طاقم طبي‬ ‫وإسعاف إى منزل عائلة «رهام»‪،‬‬ ‫وقالوا إنهم من الطب امنزي‪،‬‬ ‫وأنهم جاءوا لاطمئنان عى حالة‬ ‫«رهام»‪ ،‬دون أن يخروا العائلة‬

‫حائل ‪ -‬مشاري الضويي‬

‫غرفة «الطفلة رهام»‬ ‫بالخطأ الطبي الذي تعرضت له ي‬ ‫امستشفى‪ ،‬مدعن أن «رهام» لم‬ ‫تكمل بعد الفحوصات والتحاليل‪،‬‬ ‫وأن��ه��ا تحتاج إى إعادتها‬ ‫للمستشفى من أجل استكمال‬ ‫الفحوصات‪ ،‬منوها إى أن حالة‬ ‫«رهام» حرجة جدا ً من الناحية‬ ‫النفسية والجسدية‪ ،‬وهي تتلقى‬ ‫العاج حاليا ي مستشفى املك‬ ‫فهد‪ ،‬وأشار الحكمي‪ ،‬إى أن والد‬ ‫«رهام» يعمل حارس مدرسة‪،‬‬

‫بينما تعمل والدتها مستخدمة‬ ‫ي مدرسة‪ ،‬مشرا ً إى أن وضعهم‬ ‫سيئ جدا‪ ،‬وأن خر إصابة ابنتهم‬ ‫بامرض‪ ،‬ضاعف من معاناتهم‪.‬‬ ‫م��ن جهة أخ��رى أوض��ح‬ ‫مدير الشؤون اإعامية ي إمارة‬ ‫جازان ياسن القاسم‪ ،‬أن أمر‬ ‫منطقة جازان اأمر محمد بن‬ ‫نار‪ ،‬وجّ ه أمس اأول بالتحقيق‬ ‫ي الحادثة‪ ،‬بمتابعة من وزير‬ ‫الصحة الدكتور عبدالله الربيعة‪،‬‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد السبعي)‬ ‫معرفة مابسات نقل الدم املوث‬ ‫بنقص امناعة امكتسبة «اإيدز»‬ ‫إى امريضة ي مستشفى جازان‬ ‫العام‪ ،‬إى ذلك مازالت الشؤون‬ ‫الصحية ي منطقة جازان تتحفظ‬ ‫عى امعلومات والخطأ الذي حدث‬ ‫من قِ بل مستشفى جازان العام‬ ‫عر نقل فروس اإيدز إى الطفلة‬ ‫«ره��ام»‪ ،‬حيث تجاهل الناطق‬ ‫اإعامي محمد الصميي‪ ،‬الرد عى‬ ‫ااتصاات امتكررة من «الرق»‪.‬‬

‫أوض�ح الباح�ث العلم�ي الفلكي عض�و ااتحاد‬ ‫العرب�ي لعل�وم الفض�اء والفل�ك عبدالعزيز بن‬ ‫سلطان الش�مري أن فرة العقارب بدأت منذ ‪10‬‬ ‫فراير وتس�تمر ‪ 39‬يوم�ا ً وأن دخ�ول العقارب‬ ‫يتس�م بالرياح القوية وتغر غر ثابت ي درجات‬ ‫الح�رارة وهو ما يطل�ق عليها لدى العام�ة بياع الخبل‬ ‫عبات�ه ولذا يتوجّ ب الحرص ي ع�دم اانخداع أن الرد‬ ‫ق�د انته�ى والعقارب ه�ي عبارة عن ثاث�ة منازل من‬

‫منازل القمر و هي منزلة سعد بُلع و منزلة سعد الذابح‬ ‫و منزلة س�عد الس�عود ولكل منزل�ة ‪ 13‬يوما ً وأنه من‬ ‫امتوقع بمش�يئة الله تعاى ي خال الفرة امقبلة سوف‬ ‫تش�هد اأحوال الجوية تغرا ً ي هبوب الرياح الش�ديدة‬ ‫اس�تعدادا ً لدخول فصل الربيع ي ‪21‬مارس عى نصف‬ ‫الك�رة اأرضي�ة الش�ماي ودخ�ول فص�ل الخريف ي‬ ‫النصف الجنوبي من الكرة اأرضية وذلك عندما تتعامد‬ ‫الش�مس بمش�يئة الله تعاى عى خط ااس�تواء وهو ما‬ ‫يطل�ق عليه فلكيا نقط�ة ااعتدال الربيع�ي ي النصف‬ ‫الشماي من الكرة اأرضية‪.‬‬

‫هــو وهــي‬

‫أكدت عائلة الطفلة «رهام»‬ ‫أنهم علموا بإصابة طفلتهم‬ ‫«رهام» ذات ال� ‪ 12‬عاما‬ ‫بفروس نقص امناعة‬ ‫امكتسب «اإي���دز» من‬ ‫وسائل اإع��ام‪ ،‬حيث إن‬ ‫مستشفى جازان العام لم يب ّلغ‬ ‫أرة الطفلة عن الخطأ الطبي‬ ‫ال��ذي تعرضت ل��ه‪ ،‬وأدى إى‬ ‫إصابتها ب�«اإيدز»‪ .‬كما أوضح‬ ‫هاشم الحكمي‪ ،‬أحد أقرباء الطفلة‬ ‫«رهام» خال حديثه ل�«الرق»‬ ‫أن الطفلة «ره��ام» ت��درس ي‬ ‫الصف السادس اابتدائي‪ ،‬وهي‬ ‫الثانية بن أشقائها‪ ،‬مشرا إى أن‬ ‫الطفلة مصابة بمرض فقر الدم‬ ‫«اأنيميا»‪ ،‬وأنها مرضت قبل نحو‬ ‫أربعة أيام‪ ،‬وشعرت بإعياء شديد‪،‬‬ ‫فقام والدها بأخذها إى مستشفى‬ ‫ج��ازان العام‪ ،‬وكانت «رهام»‬ ‫تحتاج إى نقل كميات من الدم‪،‬‬ ‫وهو ما فعله الكادر الطبي‪ّ ،‬‬ ‫وتبن‬ ‫فيما بعد أن الدم امنقول للطفلة‬ ‫كان ملوثا بفروس اإيدز‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫تطوعية في جامعة الملك فهد‬ ‫ألفا طالب يقدمون ‪ 12000‬ساعة ُ‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫تنطل�ق الي�وم‪ ،‬فعاليات الي�وم التطوع�ي الخامس‬ ‫بجامع�ة امل�ك فه�د للب�رول امعادن‪ ،‬وذك�ر وكيل‬ ‫كلية الدراس�ات امس�اندة والتطبيقي�ة امرف عى‬ ‫وحدة العمل التطوعي بالجامعة د‪ .‬س�الم الديني أن‬ ‫التقديرات تشر إى مش�اركة أكثر من ‪ 2000‬طالب‬ ‫يقدمون ‪ 12‬ألف ساعة تطوعية‪ ،‬وأوضح أن طاب الجامعة‬ ‫امتطوع�ن يش�اركون ي خدمة امجتمع من خ�ال تنفيذ‬

‫أعم�ال متنوعة وفعاليات مختلفة كرام�ج اأيتام‪ ،‬وزيارة‬ ‫امس�نن‪ ،‬ومواس�اة امرى وذوي ااحتياج�ات الخاصة‪،‬‬ ‫وزي�ارة دور الرعاية ااجتماعية ومستش�فيات اأمل‪ ،‬كما‬ ‫يقومون بزيارة اأر الفقرة ي بيوتهم وتقديم امساعدات‬ ‫الازمة لهم‪ ،‬باإضافة إى مساعدة طاب امراحل اابتدائية‬ ‫وامتوسطة والثانية ي تحسن امستوى الدراي عر تقديم‬ ‫دورات التقني�ة ي الحاس�ب اآي‪ ،‬باإضاف�ة إى مش�اركة‬ ‫ط�اب الجامعة ي ااعتناء بالواجه�ات البحرية والحدائق‬ ‫وامراف�ق العام�ة‪ ،‬حفاظا ً ع�ى البيئة‪ ،‬كما يق�وم الطاب‬

‫بزي�ارات ميداني�ة لأحياء وامس�اجد تفق�دا ً احتياجاتها‬ ‫ودعما ً لها‪.‬‬ ‫وأض�اف د‪ .‬الديني أن وح�دة العمل التطوعي التابعة‬ ‫لوكالة امهارات بالجامعة‪ ،‬تهدف إى اس�تقطاب مزيد من‬ ‫الطاب للمشاركة ي امهرجانات امستقبلية‪ .‬وقال إن العمل‬ ‫يقدم ي إطار احراي يرج�م رؤية الجامعة لطابها حيث‬ ‫تعده�م ليكونوا جزءا ً م�ن مجتمعهم ووطنه�م‪ ،‬ويمدون‬ ‫أيديهم إى أيدي إخوانهم دافعن بهم إى اأفضل‪ ،‬ودافعن‬ ‫بمجتمعاتهم إى غد أجمل‪.‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن‬ ‫الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ‪ -‬عبدالرحمن الزهراني‬

‫من روائع الحكم واأمثال (إنجليزي – عربي)‬

‫إعداد ‪ :‬أمير العزب‬

‫اإنجليزية للمسافرين والمبتعثين‬

‫‪A burnt child dreads the fire‬‬ ‫املدوغ يخاف من جرة الحبل‪.‬‬ ‫‪A chip of the old block‬‬ ‫هذا الشبل من ذاك اأسد‪.‬‬ ‫‪A civil denial is better than a rude grant‬‬ ‫الرفض بامعروف خر من صدقة يتبعها أذى‪.‬‬ ‫‪A constant guest is never welcome‬‬ ‫يا بخت من زار وخفف!‬

‫‪A crooked still will have a crooked‬‬ ‫‪shadow‬‬ ‫ا يستقيم الظل والعود أعوج‪.‬‬ ‫‪A danger foreseen is half avoided‬‬ ‫إذا أدرك�ت الر قب�ل وقوعه فق�د تجنبت نصف‬ ‫خطره‪.‬‬ ‫‪A drowning man will clutch at a straw‬‬ ‫الغريق يتعلق بقشة (بحبال الهواء)‪.‬‬


‫ﻛﺸﺎف ﻓﻲ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﻨﻈﻴﻒ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻳﻨﺒﻊ ﻳﺸﺎرك ‪ٍ ٢٠٠٠‬‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺎرك ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻳﻨﺒـﻊ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎن ‪ 2000‬ﻛﺸﺎف ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ ﺷـﻮاﻃﺊ ﻳﻨﺒﻊ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻜﺸـﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان »اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﻣﻦ اﻹﻳﻤـﺎن‪ ،‬ﺣﻤﺎﻳﺔ‬

‫ﻟﻺﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ«‪ ،‬وﻳﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫اﻟﻨﺸﺎط اﻟﻜﺸﻔﻲ ﰲ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﻣﺤﻼوي‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻟﻨﺸﺎط‬ ‫اﻟﻄﻼﺑﻲ ﰲ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻳﻨﺒﻊ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺮواﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤـﴩوع اﻟﻜﺸـﻔﻲ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‬

‫»رﺳﻞ اﻟﺴﻼم » إﱃ اﻧﺘﺸﺎل أدوات اﻟﺼﻴﺪ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ واﻤﺘﻬﺎﻟﻜـﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺰراع ﻧﺒـﺎت‬ ‫اﻤﺎﻧﻘـﺮوف‪ .‬وﻗﺪ ﺷـﺎﻫﺪ اﻟﺤﻀﻮر ﺧﻼل‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻋﺮﺿـﺎ ً ﻣﺮﺋﻴﺎ ً ﻋـﻦ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ واﻤﺒﺎدئ ا ﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴﻠﻄﺎن‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء ﻛﺸﺎﻓﺔ ﻳﻨﺒﻊ‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﻴﺮ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﻜﺮم |‬

‫اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫اﺑﻴﺾ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻠﺴﺎن‬ ‫اﺳﻮد‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬

‫اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻬﺎﻳﻴﺘـﻲ ﺟـﺎك روﻣـﺎن ﻣـﻦ ﻋﺪد ﻣـﻦ ﻛﺘﺎب‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮ اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ ﻳﻔﺠﺮ ﰲ أدﺑﻪ ﻗﻀﻴﺔ ذﻟـﻚ اﻟﺮﺟﻞ اﻷوروﺑﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴـﻜﻦ ﰲ داﺧﻠﻪ‪ ،‬وﻳﻌﺘﱪه ﺟـﺎك روﻣﺎن ﻣﺤﻨﺔ ﻳﺼﻌﺐ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻳـﺶ ﻣﻌﻬـﺎ ﻓﺎﻷوروﺑﻴـﻮن ﺣﻤﻠﻮا ﺟﺪوده ﻣﻦ ﺳـﻮاﺣﻞ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ إﱃ اﻟﺪﻧﻴﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻴﻌﻤﻠﻮا ﰲ ﻣﺰارع اﻟﻘﻄﻦ واﻟﺴـﻜﺮ‬ ‫وﺑﻌﺪ ﴏاع ﻣﺮﻳﺮ اﻣﺘﺪ ﻟﺴـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻧﺎل ﻫﺆﻻء ﺣﺮﻳﺘﻬﻢ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻟﻴﻜﺘﺸـﻔﻮا أن أﺣﻔﺎدﻫﻢ ﻳﺤﻤﻠﻮن اﻟﺪﻣﺎء اﻷوروﺑﻴﺔ ﰲ‬ ‫داﺧﻠﻬﻢ ﺑﻌﺪ اﺧﺘﻼط ﻋﺮﻗﻲ وﻟﺪ ﻫﺠﻴﻨﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ﻟﻬﻢ ﺳﻤﺎت‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ وﻟـﻮن ﺑﺮوﻧﺰي‪ .‬وﺟﺎك روﻣﺎن ﻳﺪﻟﻞ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺸـﻴﺔ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺘﺰاوج اﻟـﺬي ﺣﺪث ﺑﻦ اﻷوروﺑﻴـﻦ واﻹﻓﺮﻳﻘﻴﻦ وإﻧﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ وﺟﻮد ﺗﻠﻚ اﻟﺪﻣـﺎء اﻷوروﺑﻴﺔ ﰲ داﺧﻠـﻪ إﻻ إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻻﺗﻌﺪو أن ﺗﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻓﻘﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫»ﻓﻠـﻢ ﻳﻌﺪ )اﻟﺮﺟـﻞ اﻷوروﺑﻲ( اﻟﺬي ﺟﻌﻠﻚ ﻧﺴـﻼً ﻟﻪ ﻋﲆ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻓﻘﺎﻋﺔ ﻣﺜﻞ ﺑﺼﻘﺔ ﻳﺒﺼﻘﻬﺎ اﻤﺮء ﻋﲆ اﻟﺴﺎﺣﻞ«‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا اﻷدب اﻟﻐﺎﺿـﺐ اﻟﺬي ﻳﻌﱪ ﺑـﴚء ﻣﻦ اﻤـﺮارة ﻋﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻫـﻮ اﻟﺴـﻤﺔ اﻟﻐﺎﻟﺒـﺔ ﰲ أدب اﻟﺒﺤـﺮ‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﺒﻲ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻛﺘﺎب وأدﺑﺎء إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ أﻣﺜﺎل ﺷـﻨﻮا اﺷـﺒﻲ وول ﺳـﻮﻳﻨﻜﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻴﺠﺮﻳﺎ واﻧﻘﻮﻗـﻲ ﻣﻦ ﻛﻴﻨﻴـﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻻﻳﺤﻤﻠـﻮن ﺟﺬورا‬ ‫أوروﺑﻴـﺔ وﺟﺪوا أﻧﻔﺴـﻬﻢ وﻫﻢ ﻳﻌﱪون ﻋـﻦ واﻗﻊ إﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫وﻗﻀﺎﻳـﺎ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﺑﻠﺴـﺎن أوروﺑﻲ ﻓﺎﻟﺮﺟـﻞ اﻷوروﺑﻲ إن ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴﻜﻦ دﻣﺎءﻫﻢ ﻓﻘﺪ ﺳﻜﻦ أﻟﺴﻨﺘﻬﻢ وﻓﻜﺮﻫﻢ وﺗﻈﻞ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﺳﻠﺨﻪ ﻣﻦ ﺟﻠﻮدﻫﻢ وﺗﺎرﻳﺨﻬﻢ ﺑﺼﻮرة واﻋﻴﺔ ﺗﺘﻜﺮر ﰲ أدب‬ ‫اﻟﻐﻀﺐ اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪.‬‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬ ‫وﺻ ﱢ‬ ‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠـﻪ ﺧﺎﻟﺪ ﻋﲇ اﻟﺴـﻤﺎﻋﻴﻞ ‪ُ ،‬‬ ‫ـﲇ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﻌﺸـﺎء ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب ﺑﺤﻲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳﺪة ﺗﻐﻤﺪه اﻟﻠﻪ ﺑﻮاﺳـﻊ رﺣﻤﺘﻪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ‬ ‫ﺟﻨﺎﺗﻪ ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻋﻤﺔ اﻟﻤﺮزوﻗﻲ إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪،‬‬ ‫ﻋﻤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﺗﻢ ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻤﺮزوﻗـﻲ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ ،‬وﺗﻤﺖ اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ ووُري ﺟﺜﻤﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﺮ اﻤﻌـﻼة‪ ،‬وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء‬ ‫ﻟﻠﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء ﰲ ﻣﻨﺰل ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﰲ ﻣﺨﻄﻂ‬ ‫د‪ .‬ﺣﺎﺗﻢ اﻤﺮزوﻗﻲ‬ ‫ﺑـﺪر ﺧﻠﻒ ﺳـﻮق اﻟﺤﺠـﺎز‪ ،‬أو ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺎﻛﺲ ‪ ،025666234‬إﻧﱠﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﱠﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﺒﺪﻳﻦ ﻳﻔﺠﻊ ﺑﻮﻓﺎة ﺷﻘﻴﻘﺘﻪ‬ ‫ﻓﺠﻊ اﻤﺪرب اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺒﺪﻳﻦ ﰲ وﻓﺎة ﺷﻘﻴﻘﺘﻪ )أم‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ(‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﻧﺘﻘﻠﺖ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ أﻣـﺲ ﺑﻌﺪ ﴏاع ﻃﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺮض‪ ،‬ووري ﺟﺜﻤﺎﻧﻬﺎ ﰲ ﻣﻘﱪة اﻟﺠﺸـﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪» .‬اﻟﴩق«‬ ‫ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﺎﻟﺺ اﻟﻌﺰاء وﺻﺎدق اﻤﻮاﺳـﺎة ﻟﺬوي اﻟﻔﻘﻴﺪة‪ ،‬وﺗﺴﺄل اﻟﻠﻪ‬ ‫أن ﻳﺮﺣﻤﻬﺎ وﻳﺴﻜﻨﻬﺎ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻗـﺪم ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ اﻟﺤﺮﻳﻘـﻲ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌﺘـﻪ ﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳـﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟـﴩق ﺟـﺎﴎ‬ ‫اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ‬ ‫ﻗﻴﺎدة ﻫﺬا اﻟﴫح‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﺎﻟﺰﻣﻴﻞ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﺴﻠﻢ اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي درع اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر(‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﻌـﺮض اﻟﺒﻨـﺎء واﻟﻌﻤـﺎرة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺮﻋـﺎه »اﻟﴩق« ﺣﴫﻳـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬

‫ﺗﺴﻠﻢ اﻟﺪرع اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻓﻬﺪ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي‪ ،‬وﻗﺎل أﻣﺮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺘﻮﻫﺠﺔ ﻧﻘﺪرﻫﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ إن »اﻟﴩق« ﺣـﺎﴐة‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ اﻤﻤﻴﺰ اﻟﺤﺎﴐ ﺑﻘﻮة وﻣﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛـ ّﺮم ﻧﺎﺋﺐ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬

‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ و»إﻧﺴﺎن« ﺗﻮ ﱢﻗﻌﺎن ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻳﺘﺎم‬ ‫رﻓﺤﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ّ‬ ‫وﻗﻌـﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨـﻲ واﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم »إﻧﺴﺎن« ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ‪،‬‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻷﻳﺘـﺎم وﻣَـﻦ ﰲ ﺣﻜﻤﻬﻢ‪،‬‬ ‫واﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﺟﻤﻌﻴﺔ إﻧﺴﺎن ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﻢ أﺳﻮة‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﺪرﺑﻦ اﻤﻨﺘﻈﻤﻦ ﰲ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ووﻗﻊ اﻤﺬﻛﺮة ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻼ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻴﻮﺳﻒ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋﱪ اﻟﻌﻘﻼ‪ ،‬ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺮص ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﻌﺎ إﱃ أن ﺗﺤﻘﻖ اﻤﺬﻛﺮة اﻟﺨﺮ ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰة ﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ د‪.‬ﺣﻤﺪ اﻟﻌﻘﻼ واﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﻜﺮم |‬ ‫ﺑﺄﺑﻮﻋﺮﻳﺶ ﱢ‬ ‫ﺟﺎزان ‪-‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛ ّﺮﻣـﺖ إدارة ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺑﺄﺑـﻮ ﻋﺮﻳﺶ‬ ‫وﺑﺤﻀـﻮر وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان اﻤﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻨﺎﺷـﺐ ﺧﻼل اﻓﺘﺘﺎح‬

‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻷول ﻟﻠﺠـﺎن‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺤﺮر ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« اﻟﺰﻣﻴﻞ‬ ‫ﻣﺎﺟـﺪ ﺿﺒـﺎح وذﻟﻚ ﻋـﲆ ﺗﻌﺎوﻧﻪ‬ ‫اﻤﺜﻤﺮ واﻟﺒﻨﺎء وﻣﺴـﺎﻫﻤﺘﻪ ﰲ إﺑﺮاز‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻧﺸـﻄﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻤﻴﺰ‪.‬‬

‫ﻳﻜﺮم ﻣﺸﺮﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﻤﺒﺮز ﱢ‬

‫ﻣﺰﻳﺪ اﻟﺰﺑﻨﻲ‬

‫اﻟﺴﻴﺎري ﻳﻘﻠﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻮازات رﻓﺤﺎء رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫رﻓﺤﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﻗﻠـﺪ ﻣﺤﺎﻓـﻆ رﻓﺤـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎري‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﺷﻌﺒﺔ ﺟﻮازات ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رﻓﺤﺎء اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻫﺒﺎس‪ ،‬رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة »راﺋﺪ«‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﺻﺪر‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ ﺑﱰﻗﻴﺘﻪ ﻣﻦ رﺗﺒﺔ ﻧﻘﻴﺐ إﱃ رﺗﺒﺔ راﺋﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻫﻨﺄ اﻟﺴـﻴﺎري اﻟﺮاﺋﺪ اﺑﻦ ﻫﺒﺎس ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺣﻈﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺛﻘﺔ‬ ‫وﺗﻜﺮﻳﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷﻴﺪة ﺣﻔﻈﻬﺎ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻋﱪ ﻫﺒﺎس ﻋﻦ اﻋﺘﺰازه ﺑﻬـﺬه اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ ﻇﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬وأن ﻳﻮﻓﻖ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ دﻳﻨﻪ‬ ‫ووﻃﻨﻪ وﻗﻴﺎدﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺻـﺪر وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬ ‫ﻗـﺮارا ً ﺑﺘﻜﻠﻴـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻏﻨﺎم‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﺄﻋﻤـﺎل وﻣﻬـﺎم‬ ‫وﻇﻴﻔـﺔ اﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻋـﲆ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻠﺤﺞ‬ ‫واﻟﻌﻤـﺮة ﺑﻤﻘـﺎم اﻟﻮزارة‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫د‪ .‬ﺣﺴﻦ ﻏﻨﺎم‬ ‫‪1434/03/25‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ ﻏﻨﺎم ﻋـﻦ ﺑﺎﻟﻎ ﺷـﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﻠﻮزﻳﺮ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً اﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ ﰲ ﺑﺬل اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻷﻫﺪاف واﻟﺘﻄﻠﻌﺎت اﻟﺘﻲ رﺳﻤﺘﻬﺎ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ وﺑﻤﺴﺘﻮﻳﺎت ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﻘﻖ رﺿﺎ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﺐ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺘﻠﻘـﻰ ﻳﻮﺳـﻒ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺒﺎﻗﻲ اﻟﻘﺼﺐ‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ إدارة اﻷﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﺮﻗﻴﺘـﻪ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‪ ،‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻘﺼﺐ‬

‫اﻟﻌﻮﻓﻲ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻴﺮ ﺑﺎﻟﻘﺼﻴﻢ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫د‪ .‬اﻟﺤﺮﻳﻘﻲ ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﺎﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻﺪر ﻗﺮار وزﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺑﺘﻜﻠﻴﻒ ﻣﺰﻳﺪ ﺑﻦ‬ ‫دﻫﻴـﺶ اﻟﺰﺑﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻤﻜﺘـﺐ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻷول ﻣـﻦ ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﺑﻴـﻊ اﻷول اﻟﺠـﺎري‪،‬‬ ‫وﻳﻌ ﱡﺪ ﻣﺰﻳـﺪ اﻟﺰﺑﻨﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔـﺎءات اﻤﺸـﻬﻮد ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﺰ‪.‬‬

‫اﻟﻐﻨﺎم ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻋﺎﻣ Šﺎ ﻟﻠﺤﺞ واﻟﻌﻤﺮة ﺑﻤﻘﺎم اﻟﻮزارة‬

‫ﻣﺎﺟـﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻣـﻊ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﱪدج اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﻰ اﻟﺤﺮﻳﻘـﻲ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ‬ ‫ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﴩق ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي ﰲ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗـﻪ اﻤﻬﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑـﺪوره ﰲ‬ ‫ﺧﻠـﻖ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺗﻤﻴﺰت ﻣﻨـﺬ وﻻدﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ واﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺰﺑﻨﻲ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺪﻳﻮان اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻮازات رﻓﺤﺎء ﻳﺘﻘﻠﺪ رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻳﻬﻨﺊ رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ |‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻗﺎﻣـﺖ أﴎة ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤـﱪز ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻔـﻼ ﺗﻜﺮﻳﻤﻴﺎ ً‬ ‫اﺣﺘﻔـﺎ ًء ﺑﺎﻤﴩﻓـﻦ اﻟﱰﺑﻮﻳﻦ اﻟﺬﻳـﻦ اﻧﺘﻘﻠﻮا‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻜﺘـﺐ ﺧـﻼل ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم إﱃ ﺟﻬـﺎت‬ ‫أﺧﺮى ﰲ اﻹدارة واﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﴩﻓﻦ اﻟﺠﺪد‪،‬‬

‫وﻫﻢ اﻷﺳـﺘﺎذ ﻳﻮﺳـﻒ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﺒﺮة‪،‬‬ ‫وﻫـﻼل ﺑـﻦ ﺟﺎﺳـﻢ اﻟﻬـﻼل‪ ،‬وﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺪﻋﻴـﺞ‪ ،‬وﻋـﲇ ﺑﻦ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﻔﻀﲇ‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬وﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻣﻤـﺪوح ﺑـﻦ ﺧﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺬﻛﺮاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺟﺎﺑﺮ ﺑﻦ ﴏﻳﺮ اﻟﻌﺠﻤﻲ‪ ،‬وأﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺣﴬاﻟﺤﻔﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻹﴍاف اﻟﱰﺑـﻮي ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻖ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻹﻋﻼم اﻟﱰﺑﻮي‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﺠﻤـﻞ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ إدارة‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﺜﻤﺎن اﻤﺮﺷﺪ‪،‬‬ ‫وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻛﺒـﺮة ﻣﻤـﻦ ﻋﻤﻠـﻮا ﺑﺎﻤﻜﺘـﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻤﴩﻓﻦ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳﻦ اﻤﺤﺘﻔﻰ ﺑﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق أ ﺻـﺪ ر‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﺰﻳﻨـﻲ ﻗـﺮارا ً إدارﻳـﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﻌﻴـﻦ اﻤﻘـﺪم ﻧـﻮاف‬ ‫اﻟﻌـﻮﰲ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴـﺮ ﺑﻤـﺮور اﻟﻘﺼﻴﻢ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺪ ﻣـﻦ اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺠﻴـﺪة‪ ،‬وﻳﻌـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ اﻹداري ﺧﻄـﻮة‬ ‫اﻤﻘﺪم ﻧﻮاف اﻟﻌﻮﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻴﺪان ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻗﻀﺎء اﻤﻘﺪم ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮﺷﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺷﻌﺒﺔ اﻟﺴﺮ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﺪة ﺳﻨﻮات‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣﺔ واﻟﻮﻃﻦ واﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﺘﺘﻢ إﺣﺎﻟﺘﻪ إﱃ ﻣﺤﻘﻖ ﺣﻮادث‪.‬‬


‫أﻓﺮاح اﻟﺸﻮﻳﺶ واﻟﺤﻤﺪان‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﺧﺎﻟﺪ ﻋﻤﺎد اﻟﺸـﻮﻳﺶ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺳﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺪان‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ ﻫﻼ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺟﺎءوا ﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻌﺮوﺳﻦ ﻓﺮﺣﺘﻬﻤﺎ‪«،‬‬ ‫اﻟﴩق« ﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ ﻛﻞ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻤﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺟﺎﺳﻢ اﻟﺤﻤﺪان‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪان‪ ،‬زﻳﺎد اﻟﺤﻤﺪان‪ ،‬ﺳﻤﺮ اﻟﺤﻤﺪان‪ ،‬ﻋﲇ اﻟﺤﻤﺪان‬

‫‪15‬‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ ﻋﻤﺎد اﻟﺸﻮﻳﺶ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻀﻮﻳﺤﻲ‪ ،‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬ﺳﻤﺮ اﻟﺤﻤﺪان )واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس(‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻮﻳﺶ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺮﺷﻴﺪ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﺳﻠﻄﺎن ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺮﺷﻴﺪ‬ ‫ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ اﺑﻨـﺔ ﺧﺎﻟﺪ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻳﺴـﻠﻢ ﺑﺼﻔـﺮ اﻤـﴩف‬ ‫اﻤﻨـﺎوب ﺑﺎﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋـﺔ اﻟﻬﻴﻠﺘﻮن ﺑﺠﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ واﺑﻨﻴﻪ اﻷﻣﺮﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫وﺑﻨـﺪر‪ ،‬ورﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل ووﺟﻬﺎء‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺷﺎرﻛﻮﻫﻢ ﻓﺮﺣﺘﻬﻢ‪» .‬اﻟﴩق«‬ ‫ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺮﺷﻴﺪ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪه ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺮﺷﻴﺪ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ واﻷﻣﺮان ﻣﺤﻤﺪ وﺑﻨﺪر وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ واﻤﺴﺘﺸﺎر أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪان‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ ﺣﺠﺮان(‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻤﺠﺤﺪي ﻓﻲ اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻞ اﻟﺸـﺎب ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ زاﻳﺪ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺳـﻔﺮ آل ﻣﻨﺼﻮر‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻗـﺎرب واﻟﺰﻣﻼء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪم واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ زاﻳﺪ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﺷـﻜﺮه ﻟﻜﻞ ﻣَـ ْﻦ ﺣﴬ وﺑﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ أن ﻳﻤ ﱠﻦ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪ ،‬وأن ﻳﺮزﻗﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺬرﻳﺔ اﻟﺼﺎﻟﺤﺔ‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻰ اﻟﺸﻴﺦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺠﺤﺪي‪ ،‬ﻋﻤﻴﺪ أﴎة اﻤﺠﺤﺪي‪ ،‬ﺑﺰواج ﺣﻔﻴﺪه‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺠﺤﺪي ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻤﺸﺎري‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ وأﻋﻴﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺷـﺎرﻛﻮا أﴎة اﻤﺠﺤﺪي ﻓﺮﺣﺘﻬﺎ‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ وﺑﺎﻟﺮﻓﺎه‬ ‫واﻟﺒﻨﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ واﻟﺪه واﺑﻦ ﻋﻤﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه واﻟﺸﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻌﻮدة‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﻗﺎرﺑﻪ وﻋﻤﻪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻛﻴﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻳﺘﻮﺳﻂ واﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس )اﻟﴩق(‬


‫فلذات‬

‫‪16‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫ماجد سعيد الشهري ‪ 12 -‬سنة‬ ‫تغريد وتغريدة‬

‫لوحة مفاتيح‬

‫أخ�ي الصغر محبوب جدا ً ي عائلتن�ا‪ ،‬وأنا أحبه كثراً‪،‬‬ ‫وأس�اعد أم�ي ي ااهتمام ب�ه ورعايته أن�ي أحاول أن‬ ‫أكون مثله اأعى ي الحياة‪.‬‬

‫عبد الله القحطاني ‪ 7 -‬سنوات‬ ‫قال رس�ول الله صى الله عليه وس�لم‪« :‬يا غام س ّم الله وكل‬ ‫بيمينك وكل مما يليك» هذه آداب اأكل‪ ،‬يجب علينا العمل بها‬ ‫أسوة برسول الله واقتدا ًء به‪.‬‬

‫ُ‬ ‫أمس�كت بقلم�ي وورقت�ي أس�طر ل�كِ‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫نابعة م�ن فؤادي‪ ،‬لكن�ه أبى أن‬ ‫كلم�ات‬ ‫ُ‬ ‫توس�لت إليه لكن�ه رفض‪ .‬أخذت‬ ‫يكتب‪،‬‬ ‫غ�رَه و غرَه الكث�ر فرفض�ت جميعا‪ً،‬‬ ‫كرت الواح َد تل�و اآخر ورميتها بعيداً‪.‬‬ ‫وأخ�ذت أحلق بخياي أج�واء ذلك امكان‬ ‫البديع الخاب وورقت�ي مازالت بيضاء‪،‬‬ ‫فاكتش�فت أ َن العيب لي�س ي اأقام بل‬ ‫ي روع�ة وطيبة أجوائك يا طيبة!! يتوافد‬ ‫إليك الناس فتحتضنينهم بدفئك وحنانك‪.‬‬ ‫فيك امس�جد ال�ذي بناه رس�ولنا الكريم‬ ‫وي ري�اض روضات�ك يخش�ع الن�اس‬ ‫وتهت�ز قلوبهم‪ ،‬وبك قر رس�ولنا الكريم‬ ‫وصحابت�ه‪ .‬طيب�ة عج�زت أن أنش�د‬ ‫م�دى حبي واش�تياقي لك وم�دى آثارك‬ ‫التاريخية؛ فإن حاول�ت عدَها لن أكفيها‬ ‫حقها‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫سنة‬ ‫رنين باجحزر ‪16 -‬‬

‫مياء رفدان العمار‪ 12 -‬سنة‬ ‫قصة صورة‬

‫أح�ب امذاكرة‪ ،‬وأدرس كثرا ً وبركيز أنني أريد أن أصبح طبيبة‬ ‫ي امس�تقبل‪ ،‬ويحت�اج ذل�ك من�ي مثاب�رة وعزم�ا‪ ،‬أن الطبيب‬ ‫مس�ؤول عن صحة مرضاه‪ ،‬وهي أمانة كب�رة تحتاج إى الكثر‬ ‫للوصول إليها‪.‬‬

‫أريام عي القحطاني ‪ 8‬سنوات‬

‫ق���م ل��ل��م��ع��ل��م وف����ه ال��ت��ب��ج��ي��اً‬ ‫ك����اد ام��ع��ل��م أن ي���ك���ون رس���وا‬ ‫أع��ل��م��ت أرف أو أج���ل م��ن ال��ذي‬ ‫ي��ب��ن��ي وي��ن��ش��أ أن��ف��س��ا ً وع���ق���وا ً‬ ‫س��ب��ح��ان��ك ال���ل���ه���م خ����ر م��ع��ل��م‬ ‫ع��ل��م��ت ب��ال��ق��ل��م ال���ق���رون اأوى‬

‫من حاسوبي‬

‫‪http://kids.islamweb.net‬‬ ‫موقع فيه كثر من اأبواب‪ ،‬منها مكارم اأخاق‪ ،‬وعظماء اإسام‪ ،‬وغرها‪.‬‬

‫شهد خالد الغامدي ‪ 7 -‬سنوات‬

‫أحلى يوتيوب‬

‫‪http://www.youtube.com/watch?v=bFBCUn‬‬ ‫‪Q9YrE&feature=youtube_gdata_player‬‬

‫طريقة عمل زهرة القرنفل باستخدام منديل ورقي‪ .‬أعجبتني‪.‬‬ ‫شوق حمود العتيبي ‪ 7 -‬سنوات‬ ‫أحلى لعبة‬

‫لعبة الطائرات (‪)FLIGHT CONTEOL‬‬ ‫تعجبن�ي كثراً‪ ،‬يتطل�ب لعبها تركيزا كبرا‪ ،‬ووصل�ت فيها إى مراحل‬ ‫متقدمة كثرا‪.‬‬ ‫سعد محمد الزعر ‪ 7 -‬سنوات‬

‫فواز العطوي‬

‫عصافير الغيم‬

‫أحلى ويب سايت‬

‫بع�د اأمطار التي ش�هدتها‬ ‫تب�وك ه�ذه الس�نة ظهرت‬ ‫الزه�ور ي صحاريه�ا وعى‬ ‫س�فوح جباله�ا‪ ،‬فجل�س‬ ‫(ف�واز) بن الزه�ور‪ ،‬وكأن‬ ‫جلس�ته قصي�دة دون‬ ‫حروف‪ ،‬ولس�ان حاله يقول‬ ‫كما قال الش�اعر أبو الطيب‬ ‫العلمي‪:‬‬ ‫ورد الربي�ع‪ ،‬فمرحبا بورده‬ ‫وبنور بهجته ونور وروده‬ ‫وبحس�ن منظ�ره وطي�ب‬ ‫نس�يمه وأنيق ملبسه ووى‬ ‫ب�روده‬ ‫والورد ي أعى الغصون كأنه‬ ‫ملك تحف به راة جنوده‪.‬‬

‫كود‬ ‫لعرض‬ ‫الفيديو‬

‫الكابوس في البيت‬ ‫ح�ن ُ‬ ‫عدت من امدرس�ة إى البيت‪ ،‬وجدت أبي‬ ‫ي الصالة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫خفت منه‪ ،‬وحاولت أن أتسلل إى غرفتي‪ ،‬لكنه‬ ‫رآني‪ ،‬فناداني‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ذهبت إليه‪ ،‬فحضنني‪ ،‬ثم سألني‪.‬‬ ‫ ما بك؟؟‬‫ أنا خائفة منك‪.‬‬‫ ماذا يا حبيبتي؟؟ ماذا؟؟‬‫ أنك تغضب‪ ،‬كلما طلب أح ٌد من َك شيئاً‪.‬‬‫ من قال لكِ ذلك؟؟‬‫ أمي‪.‬‬‫أخذ يفكر قلياً‪ ،‬ثم قال ي‪.‬‬ ‫ عندما تريدين شيئا ً اطلبيه مني‪.‬‬‫وأضاف‪.‬‬ ‫ اآب�اء يتعبون يا حبيبتي ي أعمالهم‪ .‬وعندما‬‫يأت�ون إى بيوته�م يحتاجون الراح�ة‪ .‬لكنهم‬ ‫يشتاقون إى أبنائهم كثراً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فرحت فرحا ً شديدا ً بكامه‪ ،‬وحضنته بشدة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ترددت قبل أن أسأله‪.‬‬ ‫ إذن أن�ت لن تمان�ع أن أزور صديقتي التي‬‫تسك ُن بجوارنا؟؟‬ ‫ أبدا ً يا حبيبتي‪.‬‬‫تردد قلياً‪ ،‬ثم قال ي‪.‬‬ ‫‪ -‬وماذا ستأخذين معك لصديقتك؟‬

‫سألته‪.‬‬ ‫ ماذا تقصد يا أبي؟؟‬‫ أقصد أن تشري لها هدية‪ .‬علبة حلوى‪ ،‬باقة‬‫ورد‪ ،‬هدية تذكارية‪.‬‬ ‫احم ّر وجهي خجاً مبادرته الرقيقة‪.‬‬ ‫قام عن كرسيّه قائاً‪.‬‬ ‫ بعد صاة العر‪ ،‬ارتدي مابسك‪ ،‬وسأذهب‬‫أنا وإياك إى السوق‪.‬‬ ‫ذهبت وإياه إى الس�وق‪ ،‬ولم تك�ن أمي معنا‪،‬‬ ‫أنها كانت مشغولة بأوراق امدرسة التي تعمل‬ ‫مدير ًة لها‪.‬‬ ‫اش�رى ي أبي مابس جديدة‪ ،‬وحقيبة زاهية‪،‬‬ ‫وطق�م أق�ام فاخر وث�اث زجاج�ات عطر‪.‬‬ ‫واش�رى لصديقت�ي لوح�ة زيتي�ة مجموع�ة‬ ‫أطفال يرت�دون ثيابا ً بيضاء‪ ،‬يحملون س�اا ً‬ ‫من الورد ويمشون عى ساحل البحر‪.‬‬ ‫***‬ ‫تلك الليلة‪ ،‬لم أستطع النوم من الفرح‪.‬‬ ‫كنت أنتظر الغد بفارغ الصر‪.‬‬ ‫وحن نعست عيناي‪ ،‬حلمت بأطفال‪ ،‬وبثيابهم‬ ‫البيض�اء‪ .‬حلم�ت أنني معهم أحمل س�لة ورد‬ ‫وأمي إى جانب البحر‪.‬‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﺟﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻤﻜﻠﻒ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺎد ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا…ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪048484609‬‬ ‫‪048488587‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬ا‪¢‬ﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬

‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪4244101‬‬ ‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬

‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬

‫‪22893682289367‬‬ ‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬ ‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬

‫‪033495564‬‬ ‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة ا‪¢‬ﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧــﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺣﻤﻀﻴﺎت ﻧﺠﺮان رﻫﻦ ﺧﻼﻓﺎت‬ ‫»ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺒﺴﺘﻨﺔ« واﻟﻤﺰارﻋﻴﻦ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﺰارﻋـﻮن وﻣﻬﺘﻤـﻮن ﺑﺰراﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﻣﺮﻛـﺰ أﺑﺤﺎث‬ ‫اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﺑﺈﻳﺠـﺎد ﺣﻠـﻮل ﻧﺎﺟﻌـﺔ وﴎﻳﻌـﺔ‬ ‫ﻟـﺮداءة وﻗﻠـﺔ إﻧﺘـﺎج اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ اﺧﺘﻔﺎﺋﻬﺎ ﻋﻦ اﻷﺳـﻮاق‬

‫أﺛﺮ ﺑﻌﺪ ﻋﻦ‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻤـﺰراع ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻴﺎﻣﻲ أن‬ ‫زراﻋﺔ اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت ﰲ ﻧﺠﺮان أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أﺛﺮا ً ﺑﻌﺪ ﻋﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ ﻗﻠﺔ ﻣﺤﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﱪﺗﻘـﺎل واﻟﻴﻮﺳـﻔﻲ واﻟﻠﻴﻤـﻮن‬ ‫واﻷﺷـﺠﺎر اﻷﺧـﺮى اﻟﺘـﻲ ﴐﺑـﺖ‬ ‫ﺟﺬورﻫـﺎ أﻣـﺮاض ﺣﴩة اﻟﺴـﻠﻴﺪي‬ ‫واﻷﻣـﻼح اﻤﺮ ّﻛـﺰة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧـﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ وﺿﻊ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤﺎث اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﻟﻴﺠﺮﻳﻬﺎ‬ ‫وﻳﻄﺒﻘﻬﺎ ﻋﲆ أرض اﻤﻴﺪان وﻳﻌﻤﻤﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺰارﻋـﻲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫إﻳﺠـﺎد اﻷﺻﻨﺎف اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻨﺎخ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ودﻋﻤﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺮﻛﺰ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻤﺮﻛﺰ ﺗﺤﻮل إﱃ ﻣﺰرﻋﺔ‬ ‫إﻧﺘﺎج ﺗﺤﻤﻞ ﰲ ﻃﻴﺎﺗﻬﺎ ﺷﺘﻼت ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫اﻷﻣﺮاض اﻤﺘﻌﺪدة وﺗﻮزع ﻋﲆ ﻣﺰارع‬ ‫ﻧﺠﺮان‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻴﺎﻣـﻲ أن أﻏﻠـﺐ‬ ‫اﻤﺰارﻋـﻦ ﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪوا ﻣﻦ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻹرﺷـﺎد اﻟﺰراﻋـﻲ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ ﺑﻬﺪف‬ ‫اﻟﺘﻌﺮف ﻋـﲆ اﻵﻓﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ وﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ واﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺑﺪﻻ ﻣـﻦ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﺒﺪاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن أﻏﻠـﺐ اﻤﺰراﻋﻦ‬ ‫ﻳﻌﺰﻓـﻮن ﻋـﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﺤـﺎﴐات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم ﻣﺮة واﺣـﺪة ﻛﻞ ﻋﺎم ﻟﻌﺪم‬ ‫ﻓﺎﺋﺪﺗﻬـﺎ ﰲ ﻛﻴﻔﻴـﺔ إرﺷـﺎدﻫﻢ ﻷﻧﻮاع‬ ‫اﻟﺸﺘﻼت ﻣﻦ اﻟﻐﺮس وﻋﻼج أﻣﺮاﺿﻬﺎ‬ ‫وأﺑﺮز اﻟﻄﺮق اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻋﺎﻤﻴﺎً‪.‬‬

‫أﻏﻠﺐ اﻟﻤﺰارﻋﻴﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪوا‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺴﻢ‬ ‫ا‪¢‬رﺷﺎد اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﻠﻰ‬ ‫ا¬ﻓﺎت وﻃﺮق‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‬

‫اﻤﺤﻠﻴﺔ وإﺻﺎﺑﺔ أﺷـﺠﺎرﻫﺎ ﺑﺎﻷﻣﺮاض اﻤﺘﻌﺪدة‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻻﺧﴬار‪ ،‬اﻟﺘﺼﻤﻎ‪ ،‬واﻷﻣﻼح‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪوا أن ﻣﺮﻛـﺰ أﺑﺤﺎث اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﻟﻢ ﻳﻘﻢ‬ ‫ﺑﺨﻠﻖ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﺒﺪﻳﻠﺔ ذات اﻟﺪراﺳﺎت اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻘﻠﺔ اﻤﻴﺎه واﻟﺠﻔﺎف اﻟﺬي ﻳﻜﺎد ﻳﴬب اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳـﻦ ﺗﺨﻮﻓﻬﻢ ﻣـﻦ ﻫﺬه اﻤﻌﻀﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﺗﻬﺪد اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺰراﻋﻲ ﰲ ﻧﺠﺮان‪.‬‬

‫اﻟﺘـﻲ اﺣﺘﻮﺗﻬـﺎ اﻷﺳـﻤﺪة واﻟﻄـﺮق‬ ‫اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ اﻟﺒﺪاﺋﻴـﺔ وﺿﻌﻒ اﻹﴍاف‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺰارع‪ ،‬واﻟﺪﻟﻴـﻞ أن أﺣﻴﺎء ﻏﺮب‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﺗﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ أﺻﻨـﺎف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﻨﻤﻮ وﺗﺜﻤﺮ وﺗﻢ‬ ‫ﺟﻠﺒﻬـﺎ ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﺰارﻋﻦ ﻣﻦ ﺑﻼد‬ ‫اﻟﺸﺎم‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا أن ﻧﻘﻞ اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﺤﻤﻀﻴﺎت اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳُﻘﺎم ﰲ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﺗـﻢ ﻧﻘﻠـﻪ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ »اﻟﻌـﻼ« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﺑﻬـﺎ اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت رﻏـﻢ ﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﻣﺮﻛـﺰ أﺑﺤﺎث ﺑﺴـﺘﻨﺔ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻳﺪل ﻋﲆ أن اﻟﺪراﺳﺎت ﻋﺸﻮاﺋﻴﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﺗﻀﻊ اﻟﻌﻼج اﻟﻔﻌّ ﺎل ﻋﲆ اﻟﺪاء‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن إﻧﺘـﺎج ﻧﺠـﺮان ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت ﻟـﻦ ﻳﻐﻄـﻲ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﻟﻘﻠﺔ إﻧﺘﺎﺟـﻪ وﻣﺮض اﻷرض‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﺻﺎﺑﻬـﺎ اﻟﻮﻫﻦ ﻣـﻦ اﺧﴬار‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر واﻧﺘﺸـﺎر ذﺑﺎﺑﺔ اﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺰارع‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل اﻟﻨﺠﺮاﻧـﻲ ﻋـﻦ ﻓﺎﺋﺪة‬ ‫اﻟﺤﻘـﻮل اﻹرﺷـﺎدﻳﺔ اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ﰲ أﺣﻴﺎء ﻧﺠـﺮان رﻏﻢ رداءﺗﻬﺎ‬ ‫وﺿﻌﻒ اﻹﴍاف اﻟﻌـﺎم ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎونﻣـﻊاﻤﺰراﻋـﻦ‪.‬‬

‫ﺑﺮﺗﻘﺎﻟﺔ اﻟﺼﺤﺮاء‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﴏ اﻟﻨﺠﺮاﻧﻲ »إن ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﻛﺎن ﻳﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺮﺗﻘﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺮاء ﻟﻮﻓﺮة وﺟـﻮدة إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت ﻗﺒـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﺑﻴـﺪ أن اﻟﻮﺿـﻊ ﺗﻐـﺮ ﻛﺜـﺮا ً‬ ‫وأﺻﺒﺤـﺖ أﻣﺮاض ﺣﴩة اﻟﺴـﻠﻴﺪي‬ ‫واﻷﻣﻼح ﺗﻨﺨﺮ ﰲ أﺷﺠﺎر اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت‬ ‫دون إﻳﺠـﺎد اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن اﻤﺮﻛﺰ ﻗـﺎم ﺑﺘﻮزﻳﻊ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺘﻼت ﺧﻼل اﻟﺨﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ وﻟﻜﻨﻬﺎ أﺛﺒﺘﺖ ﻓﺸـﻠﻬﺎ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻘﻠـﺔ اﻤـﺎء ﻛﻤﺎ ﻳﻘـﺎل ﺑـﻞ اﻷﻣﺮاض‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﻤﺮﻛﺰ ﻳﻠﻘﻲ ﺑﺎﻟﻠﻮم ﻋﻠﻰ »اﻟﻤﻴﺎه«‪ ..‬وﻓﺮع ا‪¢‬دارة ﻳﻨﻔﻲ وﺟﻮد اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﻣﻴﺎه اﻟﺼﺮف اﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻠﻴﻞ‪ :‬اﻟﻤﺰارﻋﻮن ﻳﻨﻘﺼﻬﻢ اﻟﻮﻋﻲ ﺑﻄﺮق اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ وﻻ ﻳﺘﻘﻴﺪون ﺑﺎ‪¢‬رﺷﺎدات اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺷﺢ اﻤﻴﺎه واﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ ﻗﺎﻣـﺖ »اﻟـﴩق« ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫ﺷـﻜﺎوى اﻤﺰارﻋـﻦ ﻤﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛـﺰ‬ ‫أﺑﺤﺎث اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﰲ ﻧﺠـﺮان اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﺠﻠﻴﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻋﺰا ﺑـﺪوره ﻗﻠﺔ‬ ‫إﻧﺘﺎج ﻣﺤﺎﺻﻴﻞ اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت واﺧﺘﻔﺎء‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ إﱃ ﺷﺢ اﻤﻴﺎه وﻧﺪرة اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫وارﺗﻔـﺎع اﻤﻠﻮﺣـﺔ ﰲ أراﴈ ﻧﺠﺮان‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻤﺮﻛﺰ ﺗﻢ ﺗﺮﺷﻴﺤﻪ ﻟﻺﴍاف‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﻣﺮاﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﺘﻤﻴﺰ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻪ ودورﻫـﻢ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت واﻟﺨﻄـﻂ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻴﻠﻴﺔ‬ ‫رﻏـﻢ ﻗﻠﺔ اﻟـﻜﺎدر اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ ﻟﺪﻳﻬﻢ؛‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺤﻤـﻞ أﻏﻠﺒﻬـﻢ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬ ‫واﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ وﻋﻠـﻮم‬ ‫اﻷرض‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮم اﻤﺮﻛﺰ ﺑﺈرﺳـﺎل اﻟﺸﺘﻼت‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺴـﻌﺮ‬ ‫رﻣﺰي )ﻋﴩة رﻳـﺎﻻت(‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺰارﻋـﻦ ﻳﻨﻘﺼﻬـﻢ اﻟﻮﻋﻲ‬

‫إﴍاﻓﻴـﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻋـﲆ اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜـﻦ ﻟﻬـﻢ دور إﻃﻼﻗـﺎ ً ﰲ ﻧﻘﻠﻪ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺤـﻖ ﻟﻬـﻢ اﻻﻋﱰاض ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻤﺰارﻋـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻨﻘـﻞ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﺤﻤﻀﻴﺎت‪.‬‬

‫إﺣﺪى أﺷﺠﺎر اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت‬ ‫واﻟﺠﻬـﻞ ﰲ اﻟﺰراﻋـﺔ وﻻ ﻳﺘﻘﻴـﺪون‬ ‫ﺑﺎﻹرﺷـﺎدات اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺠﻠﻴـﻞ إﱃ أن ﻓﺮع‬ ‫اﻤﻴﺎه ﰲ ﻧﺠﺮان ﻟﻢ ﻳﻘﻢ ﺑﺘﺰوﻳﺪ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﻤﻴـﺎه اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﺮﻫـﺎ وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ رﻏـﻢ اﻻﺗﻔﺎق‬

‫إﺣﺪى ﺛﻤﺎر اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت اﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﻤﺮض اﻻﺧﴬار‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺑﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﻘﺎل ﻟﻠﻜﺎﺗﺒﺔ‪ :‬ﻫﺎﻟﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻣﻘﺎل‪ :‬زوج ﻣﻮاﻃﻨﺔ‪!..‬‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬اﻟــﻌــﻨــﺒــﺮي‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ :‬أﻋﺘﻘﺪ أوﻻ ً أن ﻣﻦ ﺣﻖ اﻤﻮاﻃﻨﺔ واﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺰواج دون ﴍط اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ إذن‬ ‫أو ﺗﴫﻳـﺢ ﻓﻬﺬه ﺣﺮﻳﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻻ ﻳﺤﻖ ﻷﺣﺪ أن ﻳﺘﺪﺧـﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻤﺎ أن ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻜﻤﺎ ﻧﻌﺮف ﻓﺈن اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫زوﺟﺘﻪ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﺑﴩوط ﻣﻴﴪة وﻫﻨﺎ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﺴﺎواة اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻦ وإﻻ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻣﻨﻘﻮﺻﺔ اﻟﺤﻘﻮق وﻣﻨﻘﻮﺻﺔ ﺣـﻖ اﻤﻮاﻃﻨﺔ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﺠﻨﻴﺲ زوج‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻣﺴﺎواة ﺑﺰوﺟﺔ اﻤﻮاﻃﻦ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ وﺑﻨﻔﺲ اﻟﴩوط ﻛﻤﺎ أن ﻟﺬﻟﻚ ﺗﺤﻔﻴﺰا ً ﻟﻠﻤﻘﻴﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺰواج ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﺎت ﻣﻤﺎ ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻌﻨﻮﺳﺔ اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ !‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫ﻏﺼﻦ ﻹﺣﺪى اﻷﺷﺠﺎر اﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﺪاء اﻟﺘﺼﻤّ ﻎ‬

‫اﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ‬

‫أﺧﺮﺟـﻮا ﻗﻨـﺎة »ﺑﺪاﻳﺔ« ﻣﻦ ﺑﻴﻮﺗﻜـﻢ! ﻓﻬﻲ ﴍﱞ ﻣﻦ ﻗﻨـﺎة »إل ﺑﻲ ﳼ«!‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪/‬‬ ‫اﻟﻘـﻮس اﻹرﻳـﱰي‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ‪ :‬إﺳـﺤﺎق ﻣﺤﻤـﺪ ﻓﻀـﻞ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻔﺼﻴﺢ ﻳﺎ ﻧﴫ‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﺴﺮي‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫إﻳﺮان ودروس اﻻﻧﻘﻼب ﻋﲆ اﻟﺜﻮرة‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‪ :‬ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮه ﺧﻼل ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﻣﴣ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎن دون ﺗﻮﻓـﺮه ﻣـﺎ أدى إﱃ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ وﺿﻊ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬وﻧﻔﻰ اﻟﺠﻠﻴﻞ ﺗﻔﺮﻳﻂ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺤﻤﻀﻴـﺎت اﻟﺬي ﻳﻘﺎم ﰲ‬ ‫ﻧﺠﺮان ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻬﻢ ﺟﻬﺔ‬

‫ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺸﺘﻼت‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺠﻠﻴﻞ أن ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤﺎث‬ ‫اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﰲ ﻧﺠـﺮان ﻫـﻮ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻹدارات اﻟﺘﻲ ﺗﴩف ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺑﻌﻜﺲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻷﻣﺎﻧﺎت‬ ‫وﻓـﺮوع اﻟﺰراﻋـﺔ وﻫﻲ ﻣﻴـﺰة ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﺴﺘﻨﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﺰارﻋﻲ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑـﴩاء اﻟﺸـﺘﻼت‬ ‫ووﺿﻌﻬـﺎ ﻟﻠﻤﺼﺪات اﻟﱰاﺑﻴﺔ وﻟﻠﺰﻳﻨﺔ‬ ‫ﺛﻢ اﻗﺘﻼﻋﻬﺎ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً إﻳﺠﺎد‬ ‫أراض ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ ﰲ أﻧﺤـﺎء‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻟﺸـﺘﻼت وإرﺷـﺎد‬

‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‪ /‬ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺼﺎص ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﻴﺘﻴﻢ ﰲ ﻋﺴـﺮ‪ ..‬واﻵﻻف ﻳﺸـﻴﻌﻮﻧﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﺸﻞ ﺷﻔﺎﻋﺔ اﻟﻌﻔﻮ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺤﴬات ﻣﺨﺘﱪات ﻳﺒﻌﺜﻦ ﺑـ »ﻫﻴﻜﻞ ﻋﻈﻤﻲ« إﱃ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘ ًﺎ‪/‬‬

‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫ﻓﺘﻴﻞ اﻷﻫﲇ ﻳﻘﱰب ﻣﻦ اﻟﺪوري اﻟﱪﺗﻐﺎﱄ‬

‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫ﻳﺎروﻟﻴﻢ ﺿﻤﻦ أﻓﻀﻞ ﺧﻤﺴﻦ ﻣﺪرﺑﺎ ً ﻋﺎﻤﻴﺎ ً‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫أﺑـﺮز ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻛﺎن ﻋﲆ ﻣﺎدة‪ :‬ﻣﺒﺘﻌﺜـﻮن ﻣﺘﻌﺪّدو اﻤﺬاﻫﺐ ﻳﺆدّون ﻋﺒﺎداﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻊ‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﻌﺼﺐ‪ .‬اﻤﻌﻠﻖ‪ :‬ﻣﻦ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ‪ ..‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻖ‪ :‬ﻫـﺬا ﻣﺎ ﻧﺄﻣﻠﻪ ﻛﻞ واﺣﺪ وﻣﺬﻫﺒـﻪ وﺑﻴﻨﻬﻢ اﻟﻮد واﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ واﻟﺘﻌﺎون ﺑﻌﻴﺪا ً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﻘﺪ واﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ واﻟﺘﻌﺼﺐ ﻛﻠﻨﺎ ﻣﺴـﻠﻤﻮن وﻛﻠﻨﺎ إﺧﻮان‪ ،‬اﻟﺸﻴﻌﻲ ﻳﻘﻮل إﺧﻮاﻧﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ واﻟﺴﻨﻲ ﻳﻘﻮل إﺧﻮاﻧﻨﺎ اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﻟﻨﻘﻒ ﺿﺪ أي ﺷﺨﺺ ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻜﻦ ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‬ ‫ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﺘﻔﺮﻗﺔ ﺑﻦ اﻤﺬاﻫﺐ …‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺰارﻋـﻦ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴـﺎ ً وﺟـﻮد ﺣﻘـﻮل‬ ‫إرﺷﺎدﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺠﻠﻴـﻞ إﱃ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﰲ ﻧﺠﺮان ﻟـﻢ ﺗﻘﻢ ﺑﺪورﻫﺎ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎل وﻟﻢ ﺗﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤﺎث‬ ‫اﻟﺒﺴﺘﻨﺔ أﺳـﻮ ًة ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺪﻳﺮﻫﺎ أﺷﺨﺎص ﻟﻬﻢ‬ ‫إﺳـﻬﺎﻣﺎﺗﻬﻢ وﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻬﻢ اﻟﻔﻌﺎﻟـﺔ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻵﺑﺎر واﻟﺸـﺘﻼت اﻟﺠﻴﺪة‪،‬‬ ‫ورﻓﺾ إﻃﻼع »اﻟﴩق« ﻋﲆ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬـﺎ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫أﺑﺤـﺎث اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﺟﻔﺎف‬ ‫وﻗﻠـﺔ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻟﺤﻤﻀﻴﺎت ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻪ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺨﻮل ﺑﻨﴩﻫﺎ ﻟﻺﻋﻼم‪.‬‬ ‫اﻧﻌﺪام اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺼﺪر ﺧﺎص‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﺠﺮان ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤﺎث‬ ‫اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ أوﺟـﺪ ﻓﺠﻮة ﻣـﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ؛ ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﻘﻮﻣﻮا ﺑﺘﺴـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺤﻘﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻨﻮات وﻟﻢ ﻳﺠﺪوا ﻣﻨﻬﻢ أي ﺗﻌﺎون‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺰراﻋﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻴﺎه اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻧﻔﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻤﻴﺎه ﰲ‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻤﻬﻨﺪس ﺻﺎﻟﺢ ﻫﺸـﻼن أي‬ ‫ﻋﻘـﺪ ﻟﺘﻮرﻳﺪ ﻣﻴـﺎه اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫اﻤﻌﺎﻟـﺞ ﻤﺮﻛـﺰ أﺑﺤـﺎث اﻟﺒﺴـﺘﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻤﺮﻛـﺰ ﻳﻌﺪ أﺣﺪ اﻟﻌﻤﻼء‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﺪﻓﻦ ﺑﻤﻴﺎه اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﺞ ﺑﻌﺪ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ واﻤﻄﺎر‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻻﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺰراﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻧﺄﻣـﻞ أن ﻳﺘـﻢ‬ ‫إﻳﺼﺎﻟﻬـﺎ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻤـﴩوع ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺪ اﻤﻄـﺮوح ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﻣـﺪة اﻟﻌﻘـﺪ ﺳـﻨﺘﺎن ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻟﱰﺳﻴﺔ‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫رأي‬

‫جدار العزل‬ ‫والتحرش‬ ‫الجنسي (‪)2/2‬‬

‫جريمة سد باب ااجتهاد‪..‬‬ ‫يتحمل ِتب َعتها؟!‬ ‫من‬ ‫ّ‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫يكون مفتوحا ً‬ ‫َ‬ ‫باب ااجتهاد اأصل فيه أن‬ ‫ا عى مراعيه وحسب؛ بل ا يصحُ –فيما‬ ‫ً‬ ‫ديانة وا عقاً أن يُوارب هذا الباب‬ ‫أفقههُ‪ -‬ا‬ ‫ناهيك أن يُغلق‪ ،‬وذلك أن‪« :‬الريعة» بربانيّة‬ ‫أصولها وكماات منهجيّتها وشمولية باغها‬ ‫حال‪ -‬أن تتعامل مع امغلقات‬ ‫تأبى ‪-‬بأي‬ ‫ٍ‬ ‫وبالصور ِة التي حجّ ر فيها اأصوليون واسعاً‪،‬‬ ‫الذي ا يتفق مع ما أتت به الريعة‪.‬‬ ‫فضاً عن أن نصوص هذه الريعة جاءت‬ ‫متظافر ًة عى التحريض عى ااجتهاد الذي ا‬ ‫ُ‬ ‫تضيق به فهوم‪.‬‬ ‫يحجبه زم ٌن وا‬ ‫وما من أح ٍد اشتغل عى التتبع مصطلح‪:‬‬ ‫«ااجتهاد» ي نصوص الكتاب والسنة من حيث‬ ‫دالته‪ ،‬إا وستتوكد لديه شمولية هذا ااستخدام‬ ‫لـ‪« :‬مصطلح ااجتهاد» بحيث ألفيناه ممت ّدا ً‬ ‫بامتداد الحيا ِة ومجااتها ك ّلها‪ ،‬ي حن ت ّم‬ ‫خنق هذا امصطلح‪« :‬مصطلح ااجتهاد»‪،‬‬ ‫مقنن انتهى به إى أن يُحر معنا ُه ي‬ ‫وبعمل‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫الرعي»‪ ،‬وبحقله الفقهي بلهَ‬ ‫دال‪« :‬ااجتهاد‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ي مضاييق‪« :‬الفتيا»! ويمكن قراءة شناعة‬ ‫هذه اممارسة وما اجرحته من تضييق ما‬ ‫��قتضت الريعة من م ّد رواق سعتِهِ فيما َ‬ ‫كان‬ ‫ِمن مشغوات اأصولين بصناعتهم الرائط‬ ‫التي يجب أن يتوافر عليها امجتهد! وهي تلك‬ ‫الرائط التي يتعذر عليك استيعابها حتى ع ّدا ً‬ ‫إا ّما أن تستصحب مفهوم‪« :‬العنت»‪ ،‬ذلك الذي‬ ‫لم ِ‬ ‫تأت الريعة الخاتمة إا محاربته‪.‬‬ ‫ولن لم نظفر للتو بدراسةٍ تاريخية‬ ‫أصوليةٍ يكون من شأنِها الحفر ي البيئةِ –‬ ‫امعرفيّة والسياسية‪ -‬التي نشأ فيها القول بـ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫«سد باب ااجتهاد» ابتغاء أن ّ‬ ‫الصحة من‬ ‫نتبن‬ ‫عدمها ي حيثيات هذه القالة‪ /‬الدّعوى؛ فإنه من‬ ‫السفه امعري أن ّ‬ ‫َ‬ ‫مطلق دون أن‬ ‫بقبول‬ ‫نتلقاها‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ننفعل ديانة ومعرفة ِلدَركِ اأسباب الحقيقية‬ ‫التي تُسأل بالرورة عن نشأ ِة هاته امقولة‪/‬‬

‫أعني بها‪ :‬دعوى‪« :‬سد باب ااجتهاد»‪ ..‬لعلنا‬ ‫كثب من هم الذين كانوا يقفون‬ ‫أن نعرف وعن ٍ‬ ‫ِ‬ ‫الخلف من تكريس هذه الدعوى بصور ٍة‬ ‫ي‬ ‫استحالت معه إى أن تصبحَ ‪( :‬عبار ًة مقدّسة‪/‬‬ ‫َ‬ ‫بغية‬ ‫ودينَاً) إذ ألفينا من أزمع عى مقاربتها‬ ‫فحصها ونقدها بدالها ومدلولها ا يلبث أن‬ ‫تنالُ ُه األسنة الحِ داد تجريما ً لفعلتهِ «النّكراء»‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫أوصاف يكون بدؤها‬ ‫وبالتاي سيظفر بمتواليات‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫أوصاف يجد‬ ‫«زندقة» أو ما شابهها من‬ ‫بنعته‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫نفسه ِمن بعد أن تخل َع عليه خارجَ دينه!‬ ‫وبما أن اموضوع أكر من أن تستوعبه‬ ‫مقالة كهذه فسأوجز ما بقي بهذه امجمات‪:‬‬ ‫* ينص اأصوليون عى ّ‬ ‫أن‪« :‬ااجتهاد» ا‬ ‫يجري ي القطعيات‪ ،‬بينما يأبى «ابن تيمية» هذا‬ ‫التقسيم اأصوي الكامي للقطع والظن‪ ،‬جازما ً‬ ‫بأن ما يقال عنه‪ « :‬فروع» هو من القطع الذي‬ ‫ا يجوز مخالفته! ا باجتهادٍ وا بسواه‪ .‬ينظر‬ ‫كام ابن تيمية ي‪ « :‬امسودة»‪ ،‬إذ فيه خلخلة‬ ‫معرفيّة تضطرنا إى العودة ثانية ومن جديد‬ ‫إى امربع اأول من فهوم‪« :‬القطعي والظني»‬ ‫بتحرير محل النزاع فيه‪ ،‬إذ ‪-‬بحسب ابن تيمية‪-‬‬ ‫أن كثرا ً من مسائل اأحكام قطعي‪ ،‬وكثرا ً من‬ ‫مسائل اأصول ظني ‪-‬الفتاوى ‪ 13/126-‬ما‬ ‫تشعر معه للوهلة اأوى بأننا لم ن َزل بع ُد لم‬ ‫نتمكن من تحرير نزاع ما انبنت عليه كثر‬ ‫من‪« :‬مسائل اأصول»‪ ،‬ونشأ عنها تاليا ً عرا ٌك‬ ‫وخصومة قذفت بنا ي آخرة من أمرنا إى أتون‬ ‫الخاف وذهاب الريح عى الرغم من أن أسبابها‬ ‫الحقيقة لم تحرر بعد!‬ ‫* ا أحد يمكنه أن يأتينا بمن يتأهل‬ ‫«أصولياً» فيرشحّ من ث ّم بأن يحظى بلقب‪:‬‬ ‫«مجتهد»‪ ،‬وذلك إذا ما ارتأينا أن تتوافر فيه‬ ‫كامل روط‪« :‬امجتهد»‪ ،‬تلك التي تواضع عى‬ ‫س ّكها اأصوليون!‬ ‫ولقد باتت حيلة‪« :‬مجتهد مقيد» داخل‬

‫خالد السيف‬

‫زكي أبو السعود‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫‪zabualsaud@alsharq.net.sa‬‬

‫امذهب هي اأخرى من الصناعات التي يُتندر‬ ‫بها‪ ،‬إذ أوّلها ناقض آخرها‪.‬‬ ‫سياي ظاهر‬ ‫* سد باب ااجتهاد حرا ٌك‬ ‫ّ‬ ‫الصبغةِ ّ‬ ‫وبن الغاية ويأتي ظهرا ً لـ‪« :‬اإجماع»‬ ‫ً‬ ‫حكاية ومن غر‬ ‫مع أن هذا اأخر حينما يدرج‬ ‫«نص معتر» فهو ا‬ ‫أن يكون مستندا ً عى‪ٍ :‬‬ ‫يعدو أن يكون دعوى ا قيمة لها‪ ،‬إذ ا تجوز‬ ‫معارضته للدليل امعتر‪.‬‬ ‫رعي للمقاصد إذا‬ ‫اعتبار‬ ‫* لن يكون أي‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ما ُسد باب ااجتهاد‪ ،‬وذلك أن تعين امقصد‬ ‫الرعي كليا ً كان أو جزئيا ً إنما مرده لاجتهاد‬ ‫عى اعتباره امسؤول اأول عن حاات ااستقراء‬ ‫لترفات الريعة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫فإن حقيقة سد باب ااجتهاد‬ ‫وبك ٍل‬ ‫تتضمن النقض مقاصد الريعة‪ .‬مع أن كليهما‬ ‫من شأنه ااشتغال عى إنشا ِء اآخر طردا ً‬ ‫وعكساً‪.‬‬ ‫ومن لديه أثارة من فقه سيعي جيدا‪ً:‬‬ ‫ً‬ ‫بداهة أن تأتي تبعا ً‬ ‫أن امقاصد من شأنها‬ ‫للنصوص‪ ،‬ما يجعل التوكيد قائما ً عى أن ثمة‬ ‫ً‬ ‫ثاوية بالنصوص يعوزها‪:‬‬ ‫مقاصد لم ت َزل بع ُد‬ ‫«عم ٌل جادٌ» من لدن فقيهٍ مجتهد يثوّرها بعقله‪.‬‬ ‫* أيهما الذي أبلغ اأمة هذا امستوى الهزيل‬ ‫من الشهود الحضاري‪ ..‬بمعنى‪ :‬أيهما الذي‬ ‫أضعف اأمة وأنزلها كل هذه الدركات‪ ..‬هل هو‪:‬‬ ‫إقفال باب ااجتهاد الذي يُسأل عن حال الردّي‬ ‫الذي بلغناه وبصور ٍة مذلةٍ هواناً؟! أم أن اأمة‬ ‫ما أن ضعفت ‪-‬بكل مجااتها‪ -‬كان رور ًة‬ ‫َ‬ ‫ينغلق فيها‪« :‬باب‬ ‫منطقيّة ي أمةٍ هذه حالها أن‬ ‫ااجتهاد» عطفا ً عى هذا الضعف امزري؟!‬ ‫للعقاء أقول‪ :‬ربط تخلف اأمة بإقفال‬ ‫باب ااجتهاد هل يصحُ منهجياً‪ ،‬أم أن امسألة‬ ‫تكون صحتها ما أن نقلب امعادلة‪ ،‬ونجعل‪:‬‬ ‫«اإقفال لباب ااجتهاد» هو ما يتحمل تبعات‬ ‫هذا التخلف؟!‬

‫ُ‬ ‫تحدثت‬ ‫ي مقال اأسبوع اماي‬ ‫عن مذكرة التفاهم بن الهيئة ووزارة‬ ‫العمل حول تأنيث جميع محال بيع‬ ‫امستلزمات النسائية‪ ،‬ودعوت إى تبني‬ ‫هاتن الجهتن امهتمتن بعمل النساء‬ ‫امساعي نحو إصدار قانون التحرش‬ ‫الجني‪ ،‬وي هذا الوقت بالذات‪ ،‬ما له‬ ‫من حاجة ماسة تستدعيها ظروف‬ ‫بلدنا الذي لم يتعود بعد عى عمل امرأة‬ ‫ي مثل هذه امحات‪ ،‬وبالتاي فإن سن‬ ‫هذا القانون الذي يجب أن يحتوي عى‬ ‫عقوبات رادعة لكل من يتحرش بامرأة‪،‬‬ ‫سيعطي للنساء العامات الطمأنينة‪،‬‬ ‫ويجعل من بيئة عملهن أكثر أماناً‪.‬‬ ‫إن صاح بيئة العمل للمرأة يجب أن‬ ‫ا يقتر فقط عى الحد من التحرشات‬ ‫رغم ما لهذا اأمر من أهمية‪ ،‬وإنما‬ ‫يجب أن يمتد إى كل ما يجعل من هذه‬ ‫البيئة بيئة جاذبة للعمل‪ ،‬تستقطب‬ ‫كثرا ً من النساء السعوديات الاتي‬ ‫ا يملكن التأهيل للعمل ي قطاعات‬ ‫أخ��رى‪ .‬وينطوي تحت هذه البيئة‬ ‫الصالحة عدة مقومات أساسية منها‬ ‫عدالة اأجر وعدم التمييز ي الحقوق‬ ‫واامتيازات‪.‬‬ ‫فنظام العمل رغم تخصيصه الباب‬ ‫التاسع لتشغيل النساء وصيانة حقوق‬ ‫اأم العاملة إا أنه لم ينص راحة عى‬ ‫منع التمييز بن الرجل وامرأة ي اأجر‪،‬‬ ‫وهذا جانب مهم يفرض عى امرع أن‬ ‫يوليه اهتمامه‪ ،‬خاصة ي هذه امرحلة‬ ‫التي نحن فيها بحاجة إى زيادة الفرص‬ ‫العملية أمام امرأة‪.‬‬ ‫كما أن توفر امواصات امناسبة‬ ‫ً‬ ‫عاما مساعدا ً للمرأة‬ ‫واآمنة‪ ،‬يعد‬

‫في السلم والعلم‬

‫العاملة ي هذه امحات عى البقاء ي‬ ‫العمل والتمسك به‪ ،‬فهو يزيح عنهن‬ ‫عبئا ً كبرا ً وهما ً ا يقدره إا من ا يملك‬ ‫سيارة خاصة به‪.‬‬ ‫أما اأمر اآخر الذي ا يقل أهمية‬ ‫عن امواصات فهو طول يوم العمل‬ ‫خاصة لأم العاملة‪ ،‬التي تبقى بعيدة‬ ‫عن أطفالها الصغار ساعات طوال‪،‬‬ ‫فرغم أن امادة ‪ 159‬من نظام العمل‬ ‫نصت عى إلزام رب العمل الذي يشغل‬ ‫خمسن عاملة فأكثر بتوفر أماكن‬ ‫لرعاية أطفالهن إذا بلغوا عرة فأكثر‪،‬‬ ‫إا أنه حتى اآن لم نجد من بادر بذلك‬ ‫من الركات التي لديها مثل هذا العدد‬ ‫من العامات‪ ،‬بما ي ذلك أرامكو التي‬ ‫تعتر الركة الرائدة ي توظيف امرأة‬ ‫السعودية خارج الجهاز الحكومي‪.‬‬ ‫ا خ��اف ع��ى أن فتح هذه‬ ‫الحضانات ليس باأمر الهن‪ ،‬كما أن‬ ‫عدم توفر العدد امطلوب من اأطفال‬ ‫يعتر بحد ذاته عائقا ً لفتحها؛ ولذا فقد‬ ‫يكون من امجدي أن يعاد النظر فيما‬ ‫نصت عليه امادة ‪ 159‬من روط لفتح‬ ‫هذه الحضانات‪ ،‬وأن تتوى جهات أخرى‬ ‫إلزام امجمعات التجارية بتخصيص‬ ‫مكان لهذا الغرض تستفيد منه‬ ‫العامات اأمهات ي هذه امجمعات‪.‬‬ ‫إن توفر البيئة امناسبة لتأنيث‬ ‫جميع محال بيع امستلزمات النسائية‬ ‫يجب أن ا يقتر عى وزارة العمل‬ ‫وحدها‪ ،‬بل يجب أن تكون مسؤولية‬ ‫جماعية لعديد من الدوائر والوزارات‪،‬‬ ‫كي يكتب لهذا امروع النجاح‪ ،‬الذي‬ ‫لن نبلغه بجدران عزل مهما بلغ‬ ‫ارتفاعها‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫وزارة التربية‬ ‫والتعليم‪ ..‬بين‬ ‫الفسحتين واإجازات!‬ ‫عبداه مهدي الشمري‬ ‫‪abdullahmahdi@alsharq.net.sa‬‬

‫خالص جلبي‬

‫يحدث للمرة اأولى‬ ‫خال ستة قرون لم يحدث أن يستقيل‬ ‫رجل ي وزن البابا من منصبه مذكرا ً بأثر‬ ‫الديمقراطيات ي الغرب‪ ،‬كيف ساح ظلها‬ ‫فعم قمم الفاتيكان‪ ،‬وهي صخرة بطرس‪.‬‬ ‫معلوماتنا عن الباباوات أنهم يحكمون‬ ‫مدى الحياة ا يُقال أحدهم وا يستقيل‪،‬‬ ‫ا يطيح به انقاب‪ ،‬ويتآمر عليه كرادلة‬ ‫وقسس وعسكر‪ ،‬بما يحسدهم عليها‬ ‫جبابرة اأنظمة القمعية‪ ،‬ورؤس��اء‬ ‫جهوريات الخوف والبطالة‪ ،‬وخوفو‬ ‫ومنقرع ي ظلمات اأهرامات‪.‬‬ ‫متعال فوق‬ ‫مقدس‪،‬‬ ‫مكانهم معصوم‬ ‫ٍ‬ ‫النقد والخطأ والخطيئة‪.‬‬ ‫تجري ي عروقهم كريات حمراء‬ ‫مدموغة بصفة اهوتية‪ ،‬يبقى ي منصبه‬ ‫ولو عاش عمر أهل الكهف‪ ،‬واحدودب‬ ‫الظهر‪ ،‬وعي البر‪ ،‬وطقطقت امفاصل‪،‬‬ ‫ووهن العظم واشتعل الرأس شيباً‪.‬‬ ‫ربما يشبهون ي هذا حكام طغاة ممالك‬ ‫الخوف والبطالة من مربعات الصمت‪.‬‬ ‫أو ممثي هوليود الذين يبقون ي إنتاج‬ ‫اأفام وكسب امال والقلوب إى آخر لحظة‬ ‫من حياتهم حتى لو عجزوا وخرفوا‪.‬‬ ‫السؤال كيف حدث ما ا يحدث ي‬ ‫العادة؟ فتاريخ الكنيسة يحكي أول بادرة‬ ‫من نوعها خال ستة قرون!‬ ‫هل هو تطور نوعي ي التاريخ الكني؟‬ ‫أم هي الروح اأمانية القديمة منذ أيام‬ ‫مارتن لوثر ي اإصاح الديني؟‬ ‫التاريخ يخرنا بأمرين مهولن اأول‬ ‫اإصاح الديني ي أوروبا الذي دمّ ر سلطان‬ ‫الكنيسة‪ ،‬والثاني محاكم التفتيش التي‬ ‫انتهت‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ترتبـط وزارة الربية والتعليم بربـاط وثيق باأرة؛‬ ‫ارتباطهـا بفلذات أكبادها ‪ -‬بنن وبنات ‪ -‬شـاءت اأرة‬ ‫أم أبـت‪ ،‬فهي الـوزارة الوحيـدة امعنية بتنفيذ السياسـة‬ ‫العامـة للربية‪ ،‬بل هـي الوزارة التي تتدخل ي اسـتثمار‬ ‫اأرة الحقيقـي ي أكبادهـا التـي تمـي عـى اأرض ‪-‬‬ ‫دون معارضـة من اأرة أو اعراض أو مشـاركة ي رأي‬ ‫أو تبادل مشـورة ‪ -‬إذ تتعهدهم بمسـتويات مختلفة بدءا ً‬ ‫مـن الروضة‪ ،‬ومـرورا ً بامراحـل التعليمية الثـاث‪ ،‬التي‬ ‫تمهـد آخرها للمرحلة الجامعيـة التي يعلق عليها امجتمع‬ ‫مستقبله وأمله!‬ ‫كانـت وزارة امعـارف ‪ -‬من وجهة نظـري ‪ -‬تعرف‬ ‫أهدافهـا بشـكل أفضل مما هـي عليه اليوم بعـد أن تغر‬ ‫اسـمها إى وزارة الربيـة والتعليم التي يسـميها البعض‪:‬‬ ‫(وزارة الربية والتعاميم)؛ إرافها ي اسـتخدامها بشكل‬ ‫مفـرط تسـبب ي اسـتياء العاملـن ي اميـدان الربوي‪،‬‬ ‫وضاقـت به صدورهم‪ ،‬ومـن طرائف تلـك التعاميم التي‬ ‫أرسـلتها الوزارة مؤخرا ً ‪ -‬كما ذكر أحـد مديري امدارس‬ ‫امثقلـن بأعباء كبرة تنوء بهـا كواهلهم ‪ -‬تعميم عن منع‬ ‫تصدير اأغنام إى الخارج‪ ،‬فهل يريد امسـؤولون فيها أن‬ ‫يقف امعلمون وامعلمات عى امنافذ؛ للقيام بمهمة هي من‬ ‫اختصاصات وزارة الزراعة ومصلحة الجمارك؟‬ ‫ماذا يكره أبناؤنا ‪ -‬صغارا ً وكبارا ً ‪ -‬امدرسـة؟ سـؤال‬ ‫كتبه الدكتور صالح بن سـبعان ي حسابه عى فيس بوك‪،‬‬ ‫وذكـر أنـه يؤرقه‪ ،‬وكان يرجـو اإجابة عنـه‪ ،‬وأجزم بأنه‬ ‫سـؤال ليس جديداً‪ ،‬ولكنه ا يزال سـؤاا ً مؤرقا ً ‪ -‬كما قال‬ ‫ فوزارة الربية والتعليم لم تشـغل بالها ‪ -‬يوما ً من اأيام‬‫ بالبحث عن أسـبابه من خال دراسـة حقيقية وجادة‪،‬‬‫ولم تسـأل الطـاب والطالبات عن اأمور التـي يرغبونها‬ ‫أو التي ا يرغبونها‪ ،‬ولم تسـألهم عمـا يتمنون أن تحويه‬ ‫مدارسهم من خدمات ومرافق‪ ،‬ولم تسألهم عن الصعوبات‬ ‫التي تعرضهم أو أساليب التدريس امناسبة لهم!‬ ‫إن وزارة الربية والتعليم تسعى لراحتنا جميعا ً أرا‪ً،‬‬ ‫وطاباً‪ ،‬وطالبات‪ ،‬ومعلمن ومعلمات‪ ،‬فهي تقوم نيابة عنا‬ ‫بالتفكر‪ ،‬وتحرص عى أا ترهقنا بعناء البحث عما يناسب‬ ‫أبناءنـا وبناتنا‪ ،‬فهي تعرف مـا يصلح لنا ولهم وتتنبأ بما‬ ‫ا يصلح؛ أن جهابذتها ومخططيها يعرفون أن التشـويق‬ ‫عنر مهم مـن عنار العمليـة التعليميـة‪ ،‬فحققوه لنا‬ ‫بمفاجـآت عديـدة بعضها ا يخطر عى بـال‪ ،‬لقد اعتادوا‬

‫عـى هذه امفاجآت ي سـباق محموم عى طـرح أفكارهم‬ ‫ترو أو معرفة بالواقع الذي تعيشـه‬ ‫العجيبة‪ ،‬وتبنيها دون ٍ‬ ‫امـدارس من قصـور ي التجهيزات‪ ،‬ومشـكات ي امباني‬ ‫والصيانـة‪ ،‬فبعض هؤاء امنظريـن وامخططن مصابون‬ ‫بداء سلس اأفكار‪ ،‬وا يرحون مكاتبهم إا ي رحاتهم إى‬ ‫خارج الوطن لحضور امؤتمرات والندوات‪ ،‬وهم ا يتلقون‬ ‫اأفكار من اميدان الحقيقي‪ ،‬حيث تنشـأ اأفكار الحقيقية‬ ‫النابعـة من الواقـع امعاش بشـكل يومي‪ ،‬ولم يشـجعوا‬ ‫العاملن فيه عى امشـاركة أو ااهتمـام بما يصل الوزارة‬ ‫من أفكار امبادرين‪ ،‬ولكن الوزارة اعتادت توجيه التعاميم‬ ‫بشـكل يومي وغالبها يخلو من أسـاليب اإقناع‪ ،‬بل هناك‬ ‫مَ ْ‬ ‫ـن يقول إنهـا تتضمن عبـارات تحذير وتهديـد ووعيد‪،‬‬ ‫ومن آخر مفاجآتها التي لن تنتهي تعميم الفسـحتن التي‬ ‫لـم تنـل رضا أغلب العاملـن ي امدارس وا قبـول أولياء‬ ‫أمورهم‪ ،‬ولم يتم تطبيقها ي كثر من امدارس بنن وبنات‬ ‫بشـكل حقيقي ‪ -‬لعدم القناعة بها ‪ -‬وهنـاك مَ ْن طبقها‪،‬‬ ‫ثم عدل عن التطبيق‪ ،‬وعاد للوضع السـابق‪ ،‬حيث أسهمت‬ ‫ي إيجاد فوى‪ ،‬وهدر للوقت‪ ،‬وضياع للحصص‪ ،‬ومعاناة‬ ‫للمعلمـن وامعلمـات ي مدارس يفتقر كثر منها أبسـط‬ ‫وسـائل الرفيه أو أماكن الجلوس امناسـبة ي الفسحتن‪،‬‬ ‫فكم مدرسـة تحتوي مكتبـة منظمة؟ وكم مدرسـة فيها‬ ‫صالـة مغلقـة أو مـرح أو حديقـة؟ وكم مدرسـة فيها‬ ‫ماعب كافية أو ساحات مجهزة بوسائل الراحة والجذب؟‬ ‫وكم مدرسة فيها دورات مياه نظيفة وكافية؟ وكم مدرسة‬ ‫ا تزال مستأجرة بن مدارس الوزارة التي أخلفت وعودها‬ ‫امتكررة بالتخلص منها؟‬ ‫منذ سـنوات اقـرح أحد اأصدقاء إجازة اأسـبوع ي‬ ‫منتصف كل فصل دراي‪ ،‬لكن سوء التطبيق‪ ،‬وغياب دور‬ ‫الوزارة جعله أسـبوعن وأكثر بسبب الغياب قبله وبعده ‪-‬‬ ‫وهو أمر ا يمكن إنـكاره ‪ -‬كما هو الحال قبل ااختبارات‬ ‫وبعدهـا‪ ،‬والتأخـر ي العودة التي قد تمتد أسـبوع كامل‬ ‫أو أكثر!‬ ‫وقفة‪ :‬رح مسـؤول تربوي ي امنطقة الرقية بأن‬ ‫قـرار الفسـحتن جديد‪ ،‬وتم العمـل به منذ بداية السـنة‬ ‫الحاليـة‪ ،‬وهو قابل للدراسـة والتقييم آخـر العام مثل أي‬ ‫قرار يصـدر ي بدايته‪ ،‬وأن الوزارة يهمهـا ي امقام اأول‬ ‫إصـدار قرارات تخدم الصالح العـام‪ ،‬وي حال ثبوت عدم‬ ‫جدوى القرار ستتم دراسته ومن ثم إلغاؤه أو تعديله‪.‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫حتى ا تلتهم‬ ‫الماهي أطفالنا‬ ‫عى الرغم من تواضع ماهي اأطفال‬ ‫ي امملكة‪ ،‬والتي عادة ما تأتي ملحقة‬ ‫باموات‪ ،‬وهي نفس األعاب البليدة‬ ‫امكررة التي ا تغري إا أطفاا ً ضاقت‬ ‫بهم سبل الرفيه‪ ،‬ورغم هذا ا ينجون‬ ‫من لدغات هذه اماهي البالية‪ ،‬بسبب‬ ‫اإهمال والامبااة من أصحابها الذين‬ ‫يحتجون أنهم فتحوها من أجل التسويق‬ ‫فقط مع أنها تدر عليهم مبالغ طائلة‪،‬‬ ‫باأمس القريب نرت الصحف عن دعس‬ ‫إحدى ألعاب اماهي ي جدة طفاً دخل‬ ‫لعبة قطار الرعب بعد أن تركه والده بدون‬ ‫متابعة‪ ،‬فلم يجد مكانا ً مع رفاقه فاضطر‬ ‫لركوب عربة لوحده فأصابه الفزع‬ ‫بعدها وحاول الخروج من العربة واللعبة‬ ‫تعمل‪،‬فدعسته تحت عجاتها‪ ،‬أين حزام‬ ‫اأمان؟ وأين القائمون عى هذه األعاب؟‬ ‫لهذه األعاب أعمار محددة ا يمكن‬ ‫تجاوزها‪ ،‬ي أمريكا يأخذون مقاس طول‬ ‫الطفل ومن ا يصل لهذا امقاس يخرج‬ ‫فورا ً مهما عا صياحه‪ ،‬كل هذا يذهب‬ ‫أدراج الرياح مع عامل أمي وأولياء أمور‬ ‫وثقوا ي هذه األعاب والقائمن عليها أكثر‬ ‫من الازم رغم أن الصحف نرت مآي‬ ‫كثرة متشابهة ي مدن عديدة أشهرها‬ ‫ما حدث أرة ي الرقية انتهت ما بن‬ ‫وفيات وإصابات حرجة مازال أصحابها‬ ‫يطالبون بحقوقهم حتى اآن‪.‬‬ ‫إذا ما استمرت الحوادث با عقوبات‬ ‫عى هذا امنوال فستصبح هذه اماهي‬ ‫مصدر رعب حقيقيا أولياء اأمور الذين‬ ‫يركنون إى فكرة أنها مجرد لعبة أطفال‬ ‫فقط اغر‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫اﻻﺟﺘﺮار‬

‫ﻃﺎرق اﻟﻌﺮادي‬

‫ﺣﻤﺰة اﻟﻤﺰﻳﻨﻲ‬

‫‪tareq@alsharq.net.sa‬‬

‫‪hamza@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺘﻮﻗﻊ اﻟﻘﺎرئ داﺋﻤﺎ ً أن ﻳﺠﺪ ﻓﻴﻤﺎ ﺳﻴﻘﺮأه ‪-‬ﰲ ﻛﺘﺎب‬ ‫أو ﺻﺤﻴﻔﺔ‪ -‬ﺷﻴﺌﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻔﻜﺮة أو اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬ ‫وﺳﻴﺨﻴﺐ أﻣﻠﻪ إن وﺟﺪ أن ﻣﺎ ﻗﺮأه ﻟﻴﺲ ﺑﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ اﺟﱰارا ً ﻷﻓﻜﺎر وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺳﺒﻖ ﻧﴩﻫﺎ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﻳﻤﺜﻞ اﻤﻘﺎﻻن اﻟﻠﺬان ﻛﺘﺒﺘْﻬﻤﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال اﻟﻌﻴﺪ ﰲ‬ ‫»اﻟﺤﻴﺎة« )‪ ،2013 /2/ 1‬و‪2013 /2/ 8‬م( أﻧﻤﻮذﺟﻦ‬ ‫ﺻﺎرﺧﻦ ﻟﻈﺎﻫﺮة اﻻﺟﱰار ﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﻧﴩه ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻋﺪة‬ ‫واﻹﻳﻬﺎم ﺑﺄﻧﻪ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﻨﴩ ﻷول ﻣﺮة‪ .‬ﻓﻘﺪ ﺳﺒﻖ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻋﺮﺿﺖ ﻟﻪ‬ ‫ﻣﺜﻼً‪ ،‬أن أوردت ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ اﻷول‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺎﱄ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺎﻻﺗﻬﺎ وﻛﺘﺒﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ .‬ﻓﻘﺪ أوردت‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻼً‪ ،‬اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ اﻤﻮﻫﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ أوردﺗْﻬﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ ﺣﺮﻓﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ )ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة ﰲ ﺿﻮء اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻧﺴﺨﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬د‪ .‬ت‪ ،‬ﻣﻔﻘﻮد ﻣﻨﻬﺎ ﺻﻔﺤﺘَﺎ اﻟﻌﻨﻮان وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻨﴩ‪ ،‬ص ‪ ،(58‬وأﺷﺎرت إﱃ أﻧﻬﺎ أﺧﺬﺗْﻬﺎ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﺆاد اﻟﻌﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ )اﻟﻌﺪوان ﻋﲆ ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪1426 ،‬هـ(‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي أﺧﺬﻫﺎ ﺣﺮﻓﻴﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﺳﺎﺑﻖ‪ ،‬وأﺧﺬﻫﺎ ذﻟﻚ اﻤﺼﺪر ﻣﻦ ﻣﺼﺪر ﺳﺎﺑﻖ‪ ،‬إﱃ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻠﺴﻠﺔ! واﻷﻏﺮب أن ﺑﻌﺾ ﺗﻠﻚ اﻤﺼﺎدر »اﻤﺠﱰﱠة!« رﺳﺎﺋ ُﻞ‬ ‫»ﻋﻠﻤﻴﺔ« ﻳﻔﱰض أن ﺗﺨﻀﻊ ﻷﻋﲆ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﻤﺤﻴﺺ!‬ ‫وﺳﺄﻋﺮض ﻫﻨﺎ ﻤﻘﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال اﻟﺜﺎﻧﻲ )»اﻟﺤﻴﺎة«‬ ‫‪2013 /2/ 8‬م(‪ ،‬ﺑﻌﻨﻮان‪» :‬رﺑﺔ ﺑﻴﺖ »ﻋﺎﻃﻠﺔ«!«‪ .‬وأول ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﺒﺎدر إﱃ اﻟﺬﻫﻦ أن اﻤﻘﺎل ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ وردت‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺟﺪﻳﺪة‪ .‬وﻳﺪﻋﻢ ﻫﺬا اﻟﺘﻮﻗﻊ ﺗﺠﻬ ُﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺨﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة اﻟﻌﻴﺪ ﰲ اﻤﻘﺎل واﻟﻨﻐﻤﺔ »اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ« اﻟﻮاﺛﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻤﺎ ﻗﺮأت اﻤﻘﺎل ﺑﺪا ﱄ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ‪-‬ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺸﺠﱢ ﻌﺔ!‪ -‬ﻣﻊ »اﻻﺳﺘﺸﻬﺎدات« اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻧﻮال‪ ،‬أن أﺑﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺼﺎدر اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ أوردﺗْﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ ﻫﺬا‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺎ اﻛﺘﺸﻔﺘُﻪ ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻛﱪى!‬ ‫ﻓﻘﺪ أﺧﺬَت اﻤﻘﺎ َل ﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻋﺪا ﺟﻤﻞ ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬ﺣﺮﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‬ ‫)ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة ﰲ ﺿﻮء اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‪ ،‬ص ‪713‬ـــ ‪!(717‬‬ ‫واﻟﺴﺆال اﻵن ﻫﻮ‪ :‬ﻫﻞ ﻳﺠﻮز ﻟﻠﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال اﻟﺘﺪﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻘﺎرئ وإﻳﻬﺎﻣﻪ ﺑﺄن ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وأﻓﻜﺎرا‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة؟ وﻫﻞ ﻳﺠﻮز ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ أن ﺗﻨﴩ ﻣﻘﺎﻻت ﺑﻬﺬه اﻟﺼﻔﺔ؟‬ ‫وﻣﺎرﺳﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة اﻟﻔﺎﺿﻠﺔ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ أن‬

‫ﻣﺎرﺳﺘْﻪ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﻧﻘﻞ اﻟﻨﺼﻮص ﻣﻦ ﻏﺮ ﺗﻮﺛﻴﻖ‪.‬‬ ‫وﻳﻜﻔﻲ ﻣﺜﺎل واﺣﺪ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻻﺟﱰار‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﻮﻟﻬﺎ‪» :‬وﻗﺪ ﺻﺪر‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻋﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ داﺋﺮة اﻟﺼﺤﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﱰﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﺷﺆون اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻣﻦ ذﻟﻚ ﻋﻤﻞ اﻤﺮأة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻧﻌﻜﺎﺳﺎﺗﻪ‬ ‫ﻋﲆ أﴎﺗﻬﺎ وأﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﺟﺎء ﻓﻴﻪ‪» :‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﻮاﺿﺤﺔ أن‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻃﻔﺎل ﻳﻌﺪ )ﻫﻜﺬا!( ﻋﻤﻼً ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﻔﻴﺪه ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻷن ﻫﺬه اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﺻﻌﺒﺔ‪ ،‬وذات أﺛﺮ ﺧﻄﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻜﺒﺮ‪ ،‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أي ﻋﻤﻞ آﺧﺮ ﺗﺪﻓﻊ ﻟﻪ اﻷﺟﻮر‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﰲ ﻗﺒﻮل اﻟﻨﺎس ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أم ﻋﺪم ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻫﻲ ﰲ ﻣﻌﺘﻘﺪاﺗﻨﺎ‬ ‫وﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻛﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻢ ﻧﺪرك ﺑﻌﺪ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﻴﻤﻨﺎ وﺗﻘﺪﻳﺮاﺗﻨﺎ ﻋﻦ اﻟﻨﺎﻓﻊ وﻏﺮ اﻟﻨﺎﻓﻊ‪ ،‬وﺳﻮف ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻫﺬا‬ ‫اﻹدراك ﺣﻦ ﻧﺒﺪأ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﻼﺗﻲ ﻳﻜﺮﺳﻦ أﻧﻔﺴﻬﻦ ﻟﻸﻣﻮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ورﻋﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺖ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻦ ﻋﺎﻣﻼت ﻣﻨﺘﺠﺎت‪ ،‬وﻧﺪﻓﻊ ﻟﻬﻦ‬ ‫أﺟﻮرا ً ورواﺗﺐ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫﺬه اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻦ ﻧﻌﺪ ﻋﻤﻠﻬﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ إﺳﻬﺎﻣﺎ ً ﺟﻠﻴﻼً ﰲ زﻳﺎدة اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ«‪.‬‬ ‫وﻫﺬا اﻟﻨﺺ ﺟﺰء ﻣﻤﺎ أﺧﺬﺗْﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‬ ‫»ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺒﻖ اﻟﻘﻮل‪.‬‬ ‫وإذا رﺟﻌﻨﺎ إﱃ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻔﺤﺎت ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ ﻧﺠﺪﻫﺎ ﺗﺸﺮ‬ ‫إﱃ أﻧﻬﺎ أﺧﺬﺗْﻪ‪ ،‬وﻏﺮه! ﺣﺮﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﺆاد اﻟﻌﺒﺪ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ )اﻟﻌﺪوان ﻋﲆ اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮات اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ص‪،(320‬‬ ‫وإذا رﺟﻌﻨﺎ إﱃ ﻛﺘﺎب اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﻌﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻧﺠﺪه ﻳﺸﺮ إﱃ‬ ‫أﺧﺬه اﻟﻨﺺ ﺣﺮﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻬﺎ اﻷﺑﺮش‪» :‬اﻷﻣﻮﻣﺔ‬ ‫وﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﰲ اﻹﺳﻼم«‪1427 ،‬هـ‪) ،‬ج‪ /2‬ص ص ‪934‬ــ‬ ‫‪ ،(936‬وأﺻﻠﻪ رﺳﺎﻟﺔ دﻛﺘﻮراة ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫أم اﻟﻘﺮى‪ .‬ورﺟﻌﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة اﻷﺑﺮش إﱃ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫وأوردت ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻧﴩه ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ أﺧﻄﺄت‬ ‫ﰲ ﺳﻨﺔ ﻧﴩه )وﻫﻮ ‪1972‬م‪ ،‬ﻻ ‪1973‬م(‪ ،‬وأﺧﻄﺎء أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺴﲇ أن اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﺬا اﻻﺟﱰار‬ ‫اﻟﺬي ﻻ ﻳﺘﻮﻗﻒ واﻹﻳﻬﺎم اﻤﻘﺼﻮد‪ ،‬رﺑﻤﺎ‪ ،‬ﺑﺠﺪة ﻣﺎ ﺗﻜﺘﺒﻪ���،‬‬ ‫ﺗﻌﱪ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ ﻋﻦ اﺣﱰاﻣﻬﺎ ﻟﻠﻘﻴﻢ اﻤﻨﻬﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺎﻟﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻤﻤﺎرﺳﺔ ﺑﺠﺮأة ﻻﻓﺘﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻘﻮل‪» :‬وﻻ ﺷﻚ ﰲ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺼﻮر ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻠﻤﻨﻬﺞ اﻟﻌﻠﻤﻲ«)ﻫﻜﺬا!(‪ ،‬و«ﻟﻜﻨﻲ وﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﻨﻬﺞ اﻟﻌﻠﻤﻲ أرى«!‬

‫وﻗﺪ ﺟﺎء ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ »ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ« ﰲ‬ ‫‪ 898‬ﺻﻔﺤﺔ‪ ،‬وﺑﻠﻐﺖ ﻣﺮاﺟﻌﻪ ‪ 702‬ﻣﺮﺟﻊ! ﻟﻜﻦ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻓﻴﻪ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﺮأة ﰲ اﻟﻐﺮب إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻮرد ﻣﺮﺟﻌﺎ واﺣﺪا ﺑﻠﻐﺔ أﺟﻨﺒﻴﺔ!‬ ‫وﺗﺼﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮال اﻟﻈﺮوف اﻟﺘﻲ »أ ﱠﻟ ْ‬ ‫ﻔﺖ« ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺑﺤﺜﺎ ﻓﺎزت ﺑﻪ ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ‪-‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻟﻠﺴﻨﱠﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﰲ ‪1427‬هـ ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ‪» :‬ﺑﺤﺜﻲ ﻳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻦ ‪ 820‬ﺻﻔﺤﺔ)؟( وﻗﺪ ﺑﺪأت ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺘﻪ ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﻓﻘﻂ أﺛﻨﺎء اﻹﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ذﻟﻚ أﻧﻨﺎ أﺑﻠﻐﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫ﻗﺪوم اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺔ وﻗﺪ اﻧﺘﺎﺑﺘﻨﻲ ﺣﺮة ﻫﻞ‬ ‫أﺳﺘﻄﻴﻊ إﻧﺠﺎزه أم ﻻ؟! ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻋﺰﻣﺖ ﻋﲆ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫أﻧﻨﻲ ﻛﻨﺖ أﻋﻤﻞ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﺎ ﺑﻦ ‪ 9-8‬ﺳﺎﻋﺎت وأﻟﻐﻴﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ارﺗﺒﺎﻃﺎﺗﻲ ﺧﻼل ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻧﻮال‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن أﺑﺪأ ﺑﺪأت ﺑﻘﺮاءة ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻜﺘﺐ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع وﻣﻜﺜﺖ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﰲ ﻗﺮاءﺗﻬﺎ ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻟﻢ أﺟﺪ ﻛﺘﺎﺑﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ ﺗﺤﺖ ﻳﺪي ﻳﺠﻤﻊ ﻛﻞ اﻷدﻟﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺤﻘﻮق اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺴﻨﺔ ﻓﺮﻛﺰت أن أﻋﺮض ﰲ ﺑﺤﺜﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻗﻮال وﻟﻢ أﻛﺘﻒ ﺑﺎﻟﺮاﺟﺤﺔ وأﺑﺤﺚ ﻫﺬه اﻟﺤﻘﻮق ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ ﻟﻴﻜﻮن ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ ﻟﻠﻤﺮأة ﻤﻨﺤﻬﺎ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ وأﻫﻤﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق اﻤﺪﻧﻴﺔ«)ﻋﻜﺎظ ‪1427 /5/ 30‬هـ(!‬ ‫وﻣﻦ اﻤﻔﺎرﻗﺎت اﻟﻼﻓﺘﺔ ﻛﺬﻟﻚ أﻧﻬﺎ ﺗﻮﺑﺦ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‬ ‫وﺗﻌﺎل وأﺳﺘﺎذﻳﺔ‪» ،‬ﻛﺘﺎﺑﺎت« »اﻤﺘﻔﺮﻧﺠﻦ«‬ ‫)ص‪ ،(3‬ﺑﺤﺰم‬ ‫ٍ‬ ‫واﻤﺴﺘﻐﺮﺑﻦ )ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬رﺑﻤﺎ!( واﺻﻔﺔ إﻳﺎﻫﺎ ﺑﻘﻮﻟﻬﺎ‪:‬‬ ‫»وإذا ﻧﻈﺮت إﱃ اﻟﺼﻴﺎﻏﺔ وﺟﺪت اﻷﻟﻔﺎظ اﻤﻮﻟﺪة‪ ،‬واﻟﱰاﻛﻴﺐ‬ ‫اﻟﺮﻛﻴﻜﺔ‪ ،‬واﻟﻠﺤﻦ اﻟﻔﺎﺣﺶ‪ ،‬وﺗﺼﻴﺪ ﻋﺒﺎرات ﺻﺤﻔﻴﺔ ﺗُﻘﻤّ ﺶ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻨﺎ وﻫﻨﺎك ﻋﲆ ﺟﺎدة »اﻟﻘﺺ واﻟﻠﺰق« )ﻫﻜﺬا!( ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﻌﺠﺰة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﻌﺪت ﺑﻬﻢ ﻗﺪراﺗﻬﻢ ﻋﻦ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻛﺘّﺎﺑﺎ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫آذوا ﻣﻦ ﻟﻪ ﰲ ﻟﺴﺎن اﻟﻌﺮب واﻟﺬوق اﻟﺒﻴﺎﻧﻲ أدﻧﻰ ﻧﺼﻴﺐ«‪.‬‬ ‫واﻟﻮاﻗﻊ أن ﻫﺬا اﻟﻮﺻﻒ ﻳﻨﻄﺒﻖ اﻧﻄﺒﺎﻗﺎ ً ﺣﺮﻓﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺎن ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﺘﻤﻴﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت واﺳﻌﺔ ﻣﻦ »اﻟﻘﺺ‬ ‫واﻟﻠﺼﻖ« و«اﻟﺘﻘﻤﻴﺶ«‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺮﻛﺎﻛﺔ اﻷﺳﻠﻮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻷﺧﻄﺎء اﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻧﻮع‪ .‬وﻫﺬا ﻣﺎ اﺗﺼﻒ ﺑﻪ ﻣﻘﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ!‬ ‫أﻳﺠﻮز ﻫﺬا اﻻﺟﱰار واﻹﻳﻬﺎم واﻟﺮﻛﺎﻛﺔ واﻟﺘﻌﺎﱄ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮة إﱃ اﻟﻠﻪ؟!‬

‫ﺷﻲء ﻣﺎ‬

‫وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻃﻘﺎﻗﺔ‬

‫إﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻨﻔﺬون‬ ‫أواﻣﺮ اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﻫﺎﺷﻢ‬

‫ﺑﺴﺎم اﻟﻔﻠﻴﺢ‬

‫ﰲ ﺧﱪ ﻧﴩﺗﻪ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﻔﺎده أن ﻣﻮاﻃﻨﺔ ﺗﻔﺎﺟﺄت ﺑﱰﺷﻴﺤﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ وﻇﻴﻔـﺔ )ﻃﻘﺎﻗﺔ( ﻣـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﺣﺎﻓـﺰ« ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ اﺳـﺘﻼﻣﻬﺎ‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ ﻋﲆ ﻫﺎﺗﻔﻬﺎ اﻟﺸﺨﴢ ﻳﻔﻴﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﻤﺒـﺎﴍة وﻇﻴﻔﺘﻬﺎ ﰲ ﺣـﺎل اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻋﲆ )اﻟﻄﻖ(‪.‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻫـﺬا ﻣـﺎ ﻳﺪﻋـﻮ ﻟﻠﻀﺤـﻚ‬ ‫واﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺗﺤﻮﱠل إﱃ ﻣﴪﺣﻴﺔ ﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺔ‬ ‫ﺗﻔـﻮق ﻛﻮﻣﻴﺪﻳﺎ ﻋﺎدل إﻣﺎم ﰲ ﻋﴫه‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ اﻤﻀﺤﻚ ﻓﻴﺔ أﻧـﻪ ﻛﻴﻒ ﻳﻄﺮح‬ ‫ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﺎﻃﻠﻦ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ وﻳﻄﻤﺤـﻮن ﺑﺎﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺄﻣـﻮل‪ ،‬وأن ﻳﺘﻢ ﻣﻜﺎﻓـﺄة اﻧﺘﻈﺎرﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬا »اﻟﺤﺎﻓﺰ« ﺑﺬﻟﻚ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ؟!‬ ‫ﺗﺮﺷـﻴﺢ ﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻣـﻦ ﻧﺴـﺞ‬ ‫اﻟﺨﻴﺎل ﻻ ﻳﺼﺪﻗﻬـﺎ ﺣﺘﻰ ﻛﺎﺋﻨﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻮاﻛـﺐ اﻷﺧﺮى‪ ،‬وأﻧﻪ ﻋـﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو‬ ‫ﱄ ﻣﻦ ﻳﺮﺷـﺢ ﺑﻪ أم أﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻲ ﻣﻌﻨﻰ‬ ‫ﻟﺘﻠـﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ؟ أم أﻧـﻪ ﺑﻤﺠـﺮد ﻣﺎ‬ ‫ﻃـﺮأت ﻓﻜﺮة وﻇﻴﻔﻴﺔ أراد أن ﻳﻄﺒﻘﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ؟ وﻟﻜﻦ أن ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى »ﻃﻘﺎﻗﺔ«؛؛ ﻓﺘﻠﻚ اﻟﻜﺎرﺛﺔ!‬ ‫‪balfelayeh@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ahashem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺸـﺎﻏﺐ ﻃﺎﻟـﺐ أو ﻳﺪﻳﺮ ﻇﻬـﺮه ﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫ﻣﺪﻳﺮه أو ﻣﻌﻠﻤﻪ ودروﺳـﻪ ﻣﺘﻌﻤﺪا ً ﻓـﺈ ﱠن )اﻟﻔﻠﻜﺔ( ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫـﻲ اﻟﺤـﻞ اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﻹﻋﺎدﺗـﻪ إﱃ رﺷـﺪه ‪-‬ﻛﺎن ذﻟﻚ ﻫﻮ‬ ‫ﺣﺎل ﻣﺪارﺳـﻨﺎ ﻗﺪﻳﻤـﺎً‪ -‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻ ﻳـﺆدﱢي أﺣ ُﺪ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﻣﻬﺎﻣـﻪ ﻋﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ ﻓﺈ ﱠن اﻟﺤﺴـ َﻢ ‪ -‬ورﺑﻤﺎ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء‬ ‫ﻋـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ‪ -‬ﺳﻴﺴـﺎﻋﺪ ذﻟﻚ اﻤﻮﻇﻒ ﻋـﲆ أن )ﻳﻌﻘﻞ(‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﺎذا ﻋﻦ وزراﺋﻨﺎ وﻣﺴﺆوﻟﻴﻨﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ اﺋﺘﻤﻨﻬـﻢ وﱄ اﻷﻣـﺮ ﻋـﲆ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺷـﻌﺒﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎﻫﻠـﻮن اﻷواﻣـﺮ واﻤﺮاﺳـﻴﻢ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﺺ ﻫﻤﻮم اﻟﻨﺎس واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺒﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﻔﻴﺪ )اﻟﻔﻠﻜﺔ(‪.‬‬ ‫إ ﱠن أوﻟﺌـﻚ اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻨـﺎس ﻟﻢ ﻳﻌـﻮا أ ﱠن‬ ‫ﺗﺬﻳﻴﻞ أي ﻗﺮار ﺑﺎﺳـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﻠﻚ‬ ‫اﻟـﺬي أﺣﺒﻪ ﺷـﻌﺒُﻪ‪ ،‬ﻳﻌﻨﻲ أ ﱠن ﻣﺎ ﺗﻀﻤﱠﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﺮﺳـﻮم أو‬ ‫أﻣـﺮ ﻣﻠﻜﻲ ﻧﺎﻓـﺬ اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ وﻻ ﻳﺤﺘﻤﻞ ﻏـﺮ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﺸـﻌﺮ اﻤﻠﻚ اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺷـﻌﺒﻪ ﻣﺤﺎوﻻ ً ﺗﺬﻟﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﻘﺮاراﺗـﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻓﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ إﻻ ﺷـﻴﺌﺎ ً واﺣﺪاً؛ أ ﱠن‬ ‫ذﻟﻚ اﻤﻠﻚ ﻗﺮﻳﺐٌ ﻣﻤﱠﻦ اﺋﺘُ ِﻤ َﻦ ﻋﲆ رﻋﺎﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﴫﱢ حُ‬ ‫ﻋﻠﻨﺎ ً أﻣﺎم ﺷـﻌﺒﻪ أ ﱠن واﺟﺒَﻪ ﻳﺤﺘﱢـ ُﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺎ ﺻﺪر‬ ‫وﻳﺼﺪر وﺗﺬﻛﺮ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﺑﻤﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﻢ ﻓﺬﻟﻚ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ زﻳﺎدة اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ أن ﻳﺘﺒﺎﻃﺄ اﻟـﻮزراء واﻤﻌﻨﻴـﻦ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻘـﺮارات اﻤﻠﻜﻴـﺔ أو ﻳﺘﺤﺎﻳﻠـﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻋـﴩات اﻟﻠﺠـﺎن ﻟﺘﺒﻘـﻰ رﻫﻴﻨﺔ ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﺎﻋـﺎت اﻤﻐﻠﻘﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﺳﺘﺸﻔﻪ‬ ‫ﻟﺴـﻨﻮات ﻓﺬﻟﻚ ﻳﺆﻛﺪ أ ﱠن ﻫﻨﺎك ﺧﻠﻼً ﻣﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ‪ -‬ﺣﺴـﺐ ﺗﻘﺪﻳﺮي ‪ -‬ﺑﻌﺪ ﺗﻮﺟﻴﻬﻪ اﻷﺧﺮ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺤﺪاث ﺟﻬـﺎز ﰲ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ ﻣﻬﻤﺘـﻪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﻘﺘـﴣ اﻷواﻣﺮ واﻟﻘـﺮارات اﻟﺼـﺎدرة ﻣﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫وﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻟﺘﻠـﻚ )اﻷواﻣﺮ( اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺼﻞ ﺑﻬﻤﻮم‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻛﺈﻧﺸـﺎء إدارات ﻧﺴـﻮﻳﺔ ﻟﺪى اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺟﻌـﻞ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد اﻟﺘﻲ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻷواﻣﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺪ ‪ -‬ﺣﺴـﺐ ﻧﻈﺎﻣﻬـﺎ ‪-‬‬ ‫ﺗﺨﺮجُ ﻋﻦ ﻃﻮرﻫﺎ ﺑﻌﺪ أن اﻛﺘﺸﻔﺖ ﻋﺪم ﺟﺪﻳﱠﺔ اﻟﻮزارات‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ اﻟﺘﻔﻌﻴﻞ‪ ،‬ﻣﻤﱠﺎ ﺣـﺪا ﺑﻤﺼﺪر‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺘﴫﻳﺢ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم أ ﱠن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﺘﻘﻮم‬ ‫ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﻘﺮﻳـﺮ إﱃ اﻤﻠـﻚ ﺗﻮﺿﺢ ﻓﻴـﻪ اﻟﱰاﺧـﻲ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻷواﻣﺮ‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻘﺘﴫ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ اﻓﺘﺘﺎح اﻷﻗﺴﺎم اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻮ‬ ‫أﺟﻬـﺪ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ )اﻟﻬﻴﺌﺔ( َ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻗﻠﻴﻼً ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻟﻮﺟﺪوا‬ ‫اﻟﻌﺠﺐ اﻟﻌﺠـﺎب‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﺮارات اﻟﺘـﻲ اﺧﺘﻔﺖ ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻋﻼﻧﻬـﺎ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻣﻊ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗـﻢ أ‪ 91 /‬واﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪ 1432 /5 /18‬ﻫـ اﻟﺬي ﻳﻘﴤ ﺑﺸﻤﻮل ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﺤﻮ اﻷﻣﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺜﺒﻴﺖ وﺟﻤﻴﻊ ﻣَﻦ ﻫﻢ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻮد‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻷﻣﺮ رﻗـﻢ ‪/4‬ب‪ 178/‬ﰲ ‪1422‬هـ اﻤﺆﻛﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﺘﻤﻠﻚ واﻟﺒﻨﺎء ﻋﲆ اﻟﺴـﻮاﺣﻞ‪ ،‬واﻷﻣـﺮ رﻗﻢ ‪1445‬‬ ‫ﰲ ‪1419‬هـ اﻟﻨـﺎص ﻋﲆ ﻧﺰع ﻣﻠﻜﻴـﺎت اﻷراﴈ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﺑﺄراض‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻮرﻧﻴﺶ ﺟﺪة ﻣـﻦ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺪﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻜﺘﺸـﻒ ﻟﺠﻨﺔ وزارﻳﺔ ﺑﻌﺪ ‪ 8‬ﺳﻨﻮات ﻣﻦ )اﻷﻣﺮ(‬ ‫أ ﱠن ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺸـﻮاﻃﺊ اﻤﻤﻠﻮﻛـﺔ ﺑﻠﻐـﺖ ‪ %96‬ﻣـﻦ ﻃﻮل‬

‫ﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮع ﺑﻔﻜﺮة اﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫أو اﻤﻨـﻊ‪ ،‬ﺑـﻞ اﻷﴎ ﻫﻨﺎ ﻛﺈﺣـﺪى ﺗﺠﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻠﻤﺎن أﻧﻤﻮذﺟـﺎ ً وﺣﻴـﺪا ً ﻫﻨـﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻳﺸـﺎرﻛﻪ ﻏـﺮه ﻣﻦ اﻟﺮﻣـﻮز ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻃﻴـﺎف‪ ،‬ﻟﻜـ ﱠﻦ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻌـﻮدة ﻳﺼﻠـﺢُ‬ ‫ﻛﺄﻧﻤﻮذج ﺻﺎرخ ﻇﺎﻫﺮ اﻤﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻓﻠﺴـﻔﺔ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ )ﺑﻄـﻞ( أو‬ ‫)ﺧﺼـﻢ( ﻳﺘـﻢ أﴎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻠﻤﺎن ﰲ‬ ‫ﺣﺮاك اﻟﺘﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت اﻤﻴﻼدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻬﻴﻤﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺼﻮرة ﻋﲆ ﺗﻔﻜﺮ ﻛﺜﺮ ﻣﻤﻦ ﻳﻘﱰب ﻣﻦ‬ ‫ُ‬ ‫ﻗﻠـﺖ ﰲ ﻣﻘﺎﻻت ﺳـﺎﺑﻘﺔ؛‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬وﻛﻤﺎ‬ ‫ﻓﺈ ﱠن ﺣِ َﺮا َك اﻟﺘﺴﻌﻴﻨﻴﺎت ﻣﻬ ﱞﻢ ﺟﺪا ً وﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﻤﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﴩﻳﺢ اﻟﻌﺎدل ﻟﺘﻠـﻚ اﻤﺮﺣﻠﺔ؛‬ ‫ﻷﻧﱠﻬﺎ ﻣـﻦ أﻫﻢ اﻤﺮاﺣﻞ ﺑﺨﻄﺌﻬﺎ وﺻﻮاﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻷﺗﺒﺎع واﻤﻮاﻓﻘـﻮن‪ :‬ﻻ ﺗﺒﺘﻌﺪْ؛ ﻓﻤَﻦ‬ ‫ﻳﻤﺜﻠُﻨـﺎ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎﻧـﺎ وﻳﻜـﻮن ﻟـﻪ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ‬ ‫ﻧﺎزﻟﺔ ﻣﺤﺎﴐة وﴍﻳﻂ‪ ،‬وﻗﺪ ﻗﺎل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً )ﻟﻴﺲ ﴍﻃﺎ ً أن ﻳﻜـﻮن ﻟﻚ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺄﻟﺔ رأي(‪ ،‬وﻳﻘﻮل اﻤﺨﺎﻟﻔﻮن‪ :‬إﻳﱠﺎ َك أن‬ ‫ﺗﻘـﱰبَ ﻣﻨﱠـﺎ؛ ﻓﻤَﻦ ﻟﻨﺎ ﻧﻘﺘـﺎت ﻋﲆ ﻧﺘﺎﺟﻪ‬ ‫وﻧﺨﺎﺻﻤﻪ ﻟﻴ َﻞ ﻧﻬﺎ َر‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻧﻔﻌﻞ ﻋﻨﺪ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻨﻔﺪ وﻗـﻮد ردة اﻟﻔﻌﻞ؟ وﻛﻴﻒ ﻧﺒﻘﻰ دون‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ )اﻟﺘﻌﻘﻴـﺐ اﻟﺜﻘـﺎﰲ(؟ ﻋـﲆ ﺣﺪ‬ ‫ﺗﻌﺒﺮ اﻷﺳﺘﺎذ زﻳﺎد اﻟﺪرﻳﺲ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺻـﻮر اﻷﴎ‪ ،‬ﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ )اﻟﺤـﺰب(‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ ‪ -‬ﺑﻘﺼﺪ أو دون‬ ‫َ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﻓﻬـﻢ اﻟﺤﺮاك اﻤﺴـﺘﻘﻞ‬ ‫ﻗﺼـﺪ ‪-‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻔﻜﺮﻳﻦ واﻤﺜﻘﻔﻦ ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت؛‬ ‫ﻓﻌﻘﺪة اﻟﺘﺂﻣـﺮ واﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﺤﺰﺑـﻲ ﺗُﻬﻴﻤ ُﻦ‬ ‫ﺧﺎﺻ ً‬ ‫ﱠ‬ ‫ـﺔ ﰲ اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺸـﻬﺪ ﺑﺮ ﱠﻣﺘِـﻪ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻫـﺬا أﻣـﺮ ﻳﻌ ﱢ‬ ‫ﻄ ُﻞ ﻛﺜـﺮا ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﻮات اﻟﺘﻘﺪم‪ ،‬وﻳﻮﻗﻊ ﰲ أﴎ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﺸﺨﻮص ﻻ اﻷﻓﻜﺎر!‬

‫اﻤﺴـﻄﺤﺎت اﻤﺎﺋﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأن ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻤﺘﻊ ﺑﻪ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ %4‬���ﻘﻂ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ أﻛﺪه ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻸرﺻﺎد‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻻﻳـﺰال اﻤﺮﺳـﻮم اﻤﻠﻜﻲ ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻠﺠﺒﻴﻞ وﻳﻨﺒﻊ إﱃ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺬي ﺻﺪر ﻋـﺎم ‪1424‬هـ رﻫـﻦ اﻻﻋﺘﻘﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَـﻞ )اﻟﻬﻴﺌﺔ(‪ ،‬واﻟﻘﻀﺎء ﻟﻴﺲ ﺑﺒﻌﻴـﺪ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳُﻔﱰَض أن ﺗﻜﻮن ذراﻋﺎ ً ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻺﺻﻼح واﻟﺘﻐﻴﺮ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ‬ ‫وﻗﻔﺖ ﻋﺎﺟﺰة ﻋﻦ اﻟﺒﺪء ﺑﺠﺪﻳﺔ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ اﻋﺘﻤﺪه ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ ﻣﻦ ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺬي ﺣﻤﻞ اﺳـﻤَﻪ‬ ‫ﻣﻨـﺬ أن أﻋﻠﻦ ﻋﻨﻪ ﻋـﺎم ‪2008‬م وﺧﺼﺺ ﻟﻪ ‪ 7‬ﻣﻠﻴﺎرات‬ ‫رﻳﺎل‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﻟﻢ ﻳ َﺮ ﻧﻈـﺎم رﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻌﻮﻗﻦ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺻﺪر‬ ‫ﻣﺮﺳـﻮم ﻣﻠﻜﻲ ﻋـﺎم ‪1421‬هـ ﺑﺼﺪده‪ ،‬اﻟﻨـﻮ َر‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﻢ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً اﻟﺒﺪء ﰲ ﴏف اﻟﻘـﺮوض اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮﻃﻨﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن اﺳـﺘﺜﻨﻲ ﴍط وﺟﻮد اﻷرض‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﺗﻌﻴﻦ ‪ 28‬أﻟﻒ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﰲ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وإﺣﺪاث ‪ 60‬أﻟﻒ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻟﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻋﺘﻤﺎد ﺳـﻠﻢ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ‬ ‫وﻣﺴـﺎواﺗﻬﻢ ﺑﺎﻤﺪﻧﻴﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺈﻳﺠـﺎد اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ ﻤﻌﺎﺟﻠﺔ ﺗﺰاﻳـﺪ أﻋﺪاد ﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻤﻌﺪﱠﻳﻦ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺲ وﺣﺎﻣﲇ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺮار ﺿﺒﻂ اﻷﺳـﻌﺎر وﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺘﺠﺎر‪ ،‬وإﻧﺸﺎء اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﻗﺒﻞ ‪ 7‬ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وزﻋﻤﻮا‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻮﻓﺮ ‪ 500‬أﻟـﻒ وﻇﻴﻔﺔ ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻞ وﺻﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎل إﱃ رﻓﺾ ﺑﻌﺾ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﺘﺨﺼﺼﻴﺔ ووزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ ﻷواﻣﺮ اﻟﻌﻼج‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ أﻣﺎﻧﺎت اﻤﺪن اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﺎﻃﺄ‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ أواﻣﺮ ﻣﻨﺢ اﻷراﴈ ﻛﻤـﺎ ﻳﺤﺪث ﻣﻊ أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﺬ ﺣﺘـﻰ اﻵن اﻷواﻣﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻌﺎم ‪ 1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫واﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﺗﻄـﻮل‪ .‬وﻟﻜـﻦ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺆﻛـﺪ أ ﱠن ﺗﻠـﻚ اﻷواﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻴﺴـﺖ )ﻟﻮﻏﺎرﻳﺘﻤـﺎت( ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻔﻬﻤَﻬـﺎ اﻟﻮزراء‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻧﻌﺘﻘـﺪ أ ﱠن ﻟﺪﻳﻬـﻢ‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت ﰲ اﻟﺬاﻛﺮة أو اﻟﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫إ ﱠن ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد وﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻷواﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑـﺄن )ﻳﻨﻮروا(‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ ﺣﻮل َﻣﻦ ﻫـﻮ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺗﺄﺧـﺮ و ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫اﻷواﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ؟ وﻤﺎذا ﻳﻠﺠﺄ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن ﻟﻼﻟﺘﻔﺎف ﺣﻮل‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ؟ وﻗﺒـﻞ ذﻟﻚ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟـﴬب ﺑﻴﺪ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﻋﲆ ذﻟـﻚ ﺣﺘﻰ وإن ﺗﻄﻠـﺐ اﻷﻣﺮ اﻧﺘـﺰاع ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮ أو اﻤﺴﺆول ﻋﻦ ﻛﺮﺳﻴﻪ ﻟﻴﻜﻮن ﻋﱪة ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫وﺣﺘﻰ اﻟﻘﻨـﻮات اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﴫﱡ ﻋﲆ‬ ‫إﻳﻘـﺎع اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻠﻤﺎن ﰲ أﴎ اﻟﺨـﻼف‬ ‫واﻟﺨﺼﻮﻣﺔ وﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺘﻐـﺮ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪ أي‬ ‫ﻟﻘـﺎء ﻣﻌﻪ أﺻﺒﺤـﺖ ﺗﻌﺮف ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﻧﻮع‬ ‫اﻷﺳـﺌﻠﺔ اﻤﻮﺟﱠ ﻬَ ـﺔ ﻟﻪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺿﺎق اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ذرﻋـﺎ ً َ‬ ‫ذات ﻟﻘـﺎء‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﻣﻦ اﻤﻘـﺪﱢم وﻣِﻦ‬ ‫ﻏـﺮه اﻟﺨـﺮوجَ ﻣﻦ ﻋﺒـﺎءة اﻟﺸـﺨﺼﻨﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﻄـﻼق ﻧﺤـﻮ أﻓـﻜﺎر ﺗﺨـﺪم اﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻛﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻓﻜﺮﻳـﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﻤـﻮم اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫واﻟﺘﺨﻠﻒ واﻻﺳـﺘﺒﺪاد‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أ ﱠن اﻷﴎ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺼﻮﻣـﺔ ﻣﺆﺛﱢـ ٌﺮ ﺣﺘﱠـﻰ ﻋـﲆ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﺨﺮج ﻣﺜـﻼً ﻛﺘﺎﺑﻪ )ﺷـﻜﺮا أﻳﻬﺎ‬ ‫اﻷﻋﺪاء(‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎﺗﻪ ﰲ »ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫ﺣﻮل ذات اﻤﻮﺿﻮع‪ .‬وﻫﻨﺎ ﻧﺘﺴﺎءل‪ :‬ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﴩوع اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻌﻮدة؟‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻗﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﻔ ﱢﻜﻜﺎ ً‬ ‫اﻟﺼﺤـﻮ َة اﻹﺳـﻼﻣﻴﱠﺔ إﻧﱠﻬـﺎ ﻗﺪﻣـﺖ ﻓﻜـﺮ‬ ‫)اﻟﺘﻤﻜـﻦ( ﻋﲆ أﻓـﻜﺎر )اﻟﻨﻬﻀـﺔ(‪ ،‬ﻓﻬﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻫـﺬا اﻷﴎ وﺑﺼـﻮره اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﺎﺋﻘﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ ﺧﻄـﻮات ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟﻌـﻮدة ‪ -‬ﰲ اﺗﺠـﺎه ﻣـﴩوع ﻣـﺎ‪ -‬ﻏـﺮ‬ ‫اﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ ﻛﺎﻓـﺔ اﻷﻃﻴﺎف واﻟﺤﻮار ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻟﻴﻜـﻮن ﻓﻘﻂ ﺟﴪا ً ﻳﻌـﱪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻗﺎدﻣﻮن ﺟﺪد؟‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﺗﺤﺪ ُ‬ ‫ﱠﺛـﺖ ﻋـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﻌـﻮدة‬ ‫ﻣﺄﺳﻮراً‪ ،‬أﻣﱠﺎ ﻛﻮﻧﻪ آﴎاً؛ ﻓﻬﺬه ﻛﺎﻟﻨﻬﺎر‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج إﱃ دﻟﻴﻞ‪ ،‬وﻛﻞ ﺣﻲ ﻳ َ‬ ‫ُﺆﺧﺬُ ﻣﻨﻪ وﻳُ َﺮ ﱡد‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻫﻤﺲ اﻟﺨﺘﺎم‪ :‬داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻣﺘﺄﺧـﺮاً‪ ..‬وأﻗـﺪم ﻫﻨـﺎ ‪ -‬وﻟﻮ‬ ‫ﺟﺌﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮا ً ‪ -‬ﺷـﻜﺮي وﺗﺤﻴﺎﺗﻲ ﻟﻸﺳﺘﺎذ‬ ‫ﻗﻴﻨـﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﻫـﻮ ﺻﺎﺣـﺐ ﻓﻀـﻞ‬ ‫وﻣﺒـﺎدرة‪ ،‬ﻛﻤﺎ أدﻋـﻮ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻟﻸﺳـﺘﺎذ‬ ‫ﺟﺎﴎ اﻟﺠﺎﴎ ﻹﻛﻤﺎل اﻤﻬﻤﺔ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة‪،‬ﺣﻴـﺚﻛﻞاﻟﺠﻬـﺎت»ﴍق«‪.‬‬

‫ﺣﺪﻳﺚ اﻃﺒﺎء‬

‫ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺨﻀﻴﺮي‬

‫أﻧـﺎ وﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻌـﴩ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻧﺠﻬﻞ وﺑﺸـﺪة‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻨـﺎ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳـﻜﺎد ﻳﺼـﺪر ﻗـﺮار اﻟﺘﻌﻴﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻃﻮل اﻧﺘﻈـﺎر وﺳـﻌﻲ ﺑـﻦ اﻹدارات واﻟﻮزارات‬ ‫إﻻ واﻤﺴـﻜﻦ ﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻗﺪ أﺻﺒـﺢ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل‬ ‫»ﺣﺒﺎﻳﺒﻨـﺎ« اﻤﴫﻳﻮن »زي اﻟﻔﺮﺧـﺔ اﻟﺪاﺋﺨﺔ«‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻓﺠـﺮ اﻟﻐﺪ ﻳﺘﺠـﻪ ﻟﻠﻌﻤـﻞ دون ﺗﻔﻜـﺮ؛ ﻷ ﱠن ﻛﻞ ﻫﻤﻪ‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻠﻄﺸﻬﺎ ﺻﺎﺣﺐ واﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸـﺒﺚ ﺑﺎﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻗﺒﻞ أن‬ ‫أو ﺗﺬﻫـﺐ أدراج اﻟﺮﻳـﺎح ﻷﺳـﺒﺎب ﻣﺠﻬﻮﻟـﺔ )ﺑﻔﻌﻞ‬ ‫ﻓﺎﻋﻞ(‪.‬‬ ‫ﻟﻸﺳـﻒ ﻟﻢ أﺳـﻤﻊ ﻣﻦ زﻣﻴـﻞ أﻧﻪ أ ُ ِ‬ ‫ـﻲ ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫ﻋﻄ َ‬ ‫ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬أو ﻣُﻨﺢ دور ًة ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ إن ﺑﻌﺾ اﻹدارات ﺗﻘﻮم ﻋﲆ ﻣﺒﺪأ »ﺧﺬو ُه ﻓﻐ ﱡﻠﻮه«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻳﱰﺗـﺐ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺳـﻴ ٌﻞ ﻣـﻦ اﻤﺸـﻜﻼت وﺿﻴﺎع‬ ‫ﻟﻠﺤﻘـﻮق ﺿﻤـﻦ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻹدارة اﺣﺘـﻮاء اﻟﺠﺪﻳـﺪ‬ ‫ﺑﺪﻛﺘﺎﺗﻮرﻳـﺔ ﺑﻌـﺾ اﻤﺪﻳﺮﻳـﻦ وأﻋﻮاﻧﻬـﻢ وﻓـﺮض‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﰲ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‪ ،‬وإﱃ ﻋﻬﺪ ﻗﺮﻳﺐ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻇﻔـﻦ ﰲ ﻣﻬـﺐﱢ اﻟﺮﻳﺢ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻣﺆﺧﺮا ً ‪-‬‬ ‫وﺿﻤـﻦ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ‪ -‬ﺗـ ﱠﻢ إﻧﺸـﺎء إدارة ﺗﻌﻨـﻰ ﺑﺠﻠﺐ‬ ‫اﻟﺤﻘـﻮق ﻷﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪ ﺗﻨﻘﻄﻊ‬ ‫ﺑﻬﻢ اﻟﺴـﺒﻞ وﺗﺘﻘﻄﻊ ﺑﻬـﻢ اﻷﺳـﺒﺎب و‪ ...‬ﻟﻺﻧﺼﺎف‬ ‫ﻋﻤﻞ راﺋﻊ ﻳﺤﺴﺐ ﻟﻠﻮزارة‪ ،‬وﻳﺒﻘﻰ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﺤﻘﻮق‪.‬‬ ‫ﺧﺎﺗﻤﺔ‪:‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻟـﻪ ﺣـﻖ ﺿﺎﺋـﻊ ﻓﻌﻠﻴـﻪ ﺑـﺈدارة اﻟﺤﻘـﻮق‬ ‫وﺳﻴﻨﺼﻒ‪.‬‬ ‫‪halkhudairi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻠﻤﺎن اﻟﻌﻮدة‪:‬‬ ‫ا ﺳﺮ واﻟﻤﺄﺳﻮر‪..‬‬

‫رأي‬

‫ﻳﻮم‬ ‫ﺳﻌﻮدي‬ ‫ﺣﺰﻳﻦ‬

‫ودّع اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﺳـﻄﺎم ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﱃ ﻣﺜـﻮاه اﻷﺧﺮ‪ .‬وأﺣﺎط اﻷﻣﺮاء وﻛﺒﺎر‬ ‫رﺟـﺎل اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ووﱄ ّ‬ ‫ﻋﻬﺪه‪ ،‬ﰲ ذﻟﻚ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺬي ﺗﻀﻤّ ﻦ أداء اﻟﺼﻼة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮاﺣﻞ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد وأﻫﻠﻬـﺎ‪ .‬ﻛﺎن ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺎ ً ﺣﺰﻳﻨﺎً‪ّ ،‬‬ ‫ﻣﻌﱪا ً ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﰲ ﻣﻼﻣﺢ اﻟﻮﺟﻮه‬ ‫وﻟﻐﺔ اﻟﺘﻌﺎزي اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﰲ اﻟﺤﺸﺪ اﻟﻜﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻮﻣﺎ ً ﺣﺰﻳﻨـﺎ ً ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﺤﺠﻢ رﺣﻴﻞ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻄﺎم‪ ،‬وﻣﻮﻗﻌﻪ ﻣﻦ اﻷﴎة اﻤﺎﻟﻜﺔ‪ ،‬وﻣﻜﺎﻧﺘﻪ أﻣﺮا ً‬ ‫ﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺒـﻼد‪ ،‬وأﺛﺮه اﻟﻄﻴـﺐ اﻟﺬي ﺗﺮﻛـﻪ دوره‬ ‫اﻷﺳـﺎﳼ ﻃﻴﻠﺔ ﺳـﻨﻮات ﺧﺪﻣﺘﻪ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ّ‬

‫ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ذﻟﻚ ﻛﻠﻪ؛ إﺣﺴـﺎس اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ أﺑﻨـﺎء اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻬـﻢ ﰲ اﻟﻜﻴﺎن‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺣﺰﻳﻨـﺎ ً ﻷن اﻤـﻮت اﺧﺘﻄـﻒ واﺣﺪا ً‬ ‫ﻣـﻦ أﺑﻨـﺎء ﻫﺬه اﻟﺒـﻼد اﻟﻜﺒﺎر‪ ،‬وﰲ اﻤﻮت ﻳﺘﺴـﺎوى‬ ‫اﻟﺒﴩ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻤﻬﺎﺑﺔ اﻤﻮت أﺛﺮا ً ﺣﻦ ﺗﻀﻴﻖ‬ ‫اﻟﺪاﺋﺮة‪ ،‬وﻳﻜﻮن اﻤﻴﺖ واﺣـﺪا ً ﻣﻤﻦ ﻋﺮﻓﻬﻢ اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫وﻤﺴﻮا أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬وﺷـﻬﺪوا إﻧﺠﺎزاﺗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺤﺴﺴﻮا‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻌﻄﺎء‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻲ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﴬت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫وﰲ اﻤﺸـﻬﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻮاﻃﻨﻦ وﻣﺴﺆوﻟﻦ وأﻣﺮاء‬

‫ووﻓـﻮداً‪ ،‬وﺗﺮ ّﻛـﺰ اﻟﻀـﻮء ﰲ ﻗﻤﺔ اﻟﻬﺮم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﺬي ﺣﺮص ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن ﺣﺎﴐا ً ﰲ وداع اﻟﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ‪ .‬اﻤﺸـﻬﺪ‪ ،‬ﺑﻜﺎﻣـﻞ ﺗﻔﺼﻴﻼﺗـﻪ ودﻻﻻﺗـﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﺸـﻮ ٌد وﺟﺪاﻧﻴﺎ ً ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻣﺆﺛـﺮ‪ .‬ﻓﺎﻤﻴ ُْﺖ أبٌ ٌ‬ ‫وأخ‬ ‫وﻋـ ّﻢ وﺧﺎ ٌل وﺟـﺪﱞ‪ ،‬واﻤﻮدّﻋﻮن إﺧـﻮة وأﺑﻨﺎء إﺧﻮة‪،‬‬ ‫وأﺑﻨـﺎء أﺧـﻮات‪ ،‬وﺣﻔﻴﺪ‪ ،‬واﺑﻦ ﻋـﻢّ‪ .‬وﺑﻤﻌﻨﻰ آﺧﺮ؛‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻦ أﺣﺒﺎﺑﻪ‪ ،‬ﺑﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ وإﺧﻮاﻧﻪ و»ﻋﺰوﺗﻪ«‬ ‫وذوﻳـﻪ‪ .‬ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣـﻦ اﻟﺤـﺰن‪ ،‬ﰲ ذاﺗـﻪ‪ ،‬ﺗﺄﺑﻦ‬ ‫وﺟﺪاﻧﻲ ﻛﺒﺮ ﻳﻌﻴﺸـﻪ ﻛ ّﻞ اﻟﺒـﴩ‪ ،‬ﻻ ﻓﺮق ﺑﻦ أﺣﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﺣﺰن أﻣﺲ ﻛﺎﻧـﺖ ﻟﻪ رﻣﺰﻳﺘﻪ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ودﻻﻻﺗـﻪ اﻟﻮﺟﺪاﻧﻴـﺔ ﰲ اﻷﴎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺎﻟﻜﺔ‬

‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻪ إﻳﺤﺎءاﺗﻪ اﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ اﻟﻀﻮء اﻤﺴﻠﻂ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺪث ﺑﻤـﺎ اﻧﻄﻮى ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺗﻔﺼﻴﻼت‪ ،‬وﺑﻤﺎ‬ ‫ﺿ ّﻢ ﻣﻦ ﺷﺨﺼﻴﺎت ورﻣﻮز‪.‬‬ ‫وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا ﻛﻠﻪ؛ ﻳﺒﻘﻰ اﻹﻳﻤﺎن ﺑﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﻪ وﻗـﺪره ﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻄﻤﱧ إﻟﻴـﻪ اﻟﻨﻔﻮس‪ ،‬وﺗﺮﴇ‬ ‫ﺑـﻪ اﻟﻘﻠـﻮب‪ .‬وﻳﺒﻘﻰ اﻟﺮاﺣـﻞ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋـﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗﻌـﻪ وﻣﻜﺎﻧﺘـﻪ‪ .‬ﻟﻘﺪ ﻋﺎش اﻷﻣﺮ ﺳـﻄﺎم ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻣﺤﺒﻮﺑـﺎً‪ ،‬وﻣـﺎت ﻣﺤﺒﻮﺑﺎً‪ ،‬وﺳـﻴﺒﻘﻰ‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ‪ .‬واﻟﺤﺸـﺪ اﻟﺬي ﺷﺎﻫﺪه اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮديّ ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻳﺆﻛـﺪ أن اﻟﺮاﺣﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول‬

‫فاشات‬

‫نواة‬

‫كلمة راس‬

‫مداوات‬

‫زواج‬ ‫«المفساد»‬

‫«من أنتم؟»‬

‫الضمائر!‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫فهيد العديم‬

‫مانشيتات ناقصة!‬ ‫منصور الضبعان‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬ه� ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫هو كغره من الزيجات الحديثة كامس�يار و امسفار‪ ،‬يقوم عى‬ ‫أساس وجود الحاجة و الظرف‪ ،‬بهدف إشباع رغبة طرف و استفادة‬ ‫طرف��� .‬زواج «امفس�اد» ينش�أ ب�ن طرفن‪ ،‬أحدهم الفاس�د واآخر‬ ‫صاحب «الختم»‪ ،‬الفاس�د يرغب ي إش�باع رغباته الشاذة‪ ،‬وصاحب‬ ‫الختم يرغب ي أن يس�تثمر م�ا تبقى له من عمره الوظيفي «بختم»‬ ‫يدر عليه ما يضمن له حياة رغيدة ما بعد التقاعد‪ .‬ينش�أ هذا الزواج‬ ‫بري�ة تامة‪ ،‬ويعتم�د اعتمادا ً كليا ً عى الكتم�ان‪ ،‬فهو زواج محرم‬ ‫رعا ً و مج َرم قانوناً‪.‬‬ ‫غالبا ما ينتهي هذا الزواج بوادة مروع معاق يتس�بب ي قتل‬ ‫اأبرياء من أبناء امجتمع‪ .‬ومع اأس�ف‪ ،‬فغالبا ً ما يكون هذا امولود‬ ‫مجهول النسب‪.‬‬

‫«م�ن أنتم؟» وي أي غابة من غاب�ات النفاق تعلمتم‬ ‫التس�لق بكل ه�ذه ااحرافية امذهلة؟ وم�ع أي نوع من‬ ‫أنواع الق�ردة أجدتم كل الطرق والوس�ائل التي توصلكم‬ ‫إى غايات اتش�به الطرق التي س�لكتموها؟ «من أنتم؟»‬ ‫وايهمن�ي ك�م عرت�م م�ن نق�اط التفتي�ش أو نق�اط‬ ‫التحش�يش‪ ،‬ولكن�ي أتمن�ى معرف�ة اأرق�ام والعناوين‬ ‫الت�ي كتبت البطاقات التي تحملونها عى أطراف ألس�نة‬ ‫كألسنة اأفاعي؟ «من أنتم؟» هذا هو السؤال الذي أتمنى‬ ‫أن ته�دوه إجابة صادقة‪ ،‬هذا إن كان قد جمعتكم صدفة‬ ‫سابقة ب�«الصدق»‪ ،‬وإا فإن اللوم عى «صفارة »الحكم‬ ‫التي تغض الطرف عنكم بقصد!‬

‫*الضم�ر امتع�دي‪ :‬يرف�ع «بالواو»‬ ‫ويأتي ما بعده «مكسوراً»!‬ ‫* الضم�ر امنفص�ل‪ :‬كل ضم�ر‬ ‫«مرف�وع بالواو» يتغ�ر «بالتقادم» حتى‬ ‫يُصب�ح «س�اكناً» مبني�ا ً ع�ى «النصب»‪،‬‬ ‫ومفردة «بناء» اتعني «اإعمار»!‬ ‫ُ‬ ‫* ي الضمائ�ر يك�ون امض�اف‬ ‫بالرورة‪ -‬معطوفا ً بالواو!‬‫* الضمائ�ر أع�اه «تس�تميت» وا‬ ‫«تم�وت»‪ ..‬وي حال�ة «الج�ر»‪ ..‬انته�ت‬ ‫امساحة!‬

‫• بشار اأسد‪( :‬سوريا لن تتخى عن مبادئها)‪ ..‬ي إبادة الشعب!‬ ‫• دراس�ة‪( :‬الس�عوديون أكث�ر الع�رب تفاؤا ً بامس�تقبل)‪..‬‬ ‫وتعلقا ً باماي!‬ ‫• خر‪( :‬مس�لحون يقطعون رأس تمثال الشاعر امعري ي معرة‬ ‫النعمان)‪ ..‬ي بروفة تجهيزية للخطوة اأخرة قريباً!‬ ‫• الفنانة أح�ام‪( :‬من ينتقص ألبومي يعتر إنس�انا ً‬ ‫َ‬ ‫ناقص)‪..‬‬ ‫غلبة!‬ ‫• خر‪( :‬مرف�ات جامعة القصيم يتباط�أن بإخراج الطالبات‬ ‫أثناء الحريق)‪ ..‬معرفة امرفات الواسعة ي السيطرة عى الحرائق!‬ ‫• مانش�يت‪( :‬هل تس�اءلت يوما كيف يقي الرواد حاجتهم ي‬ ‫الفضاء!)‪ ..‬وأولئك عى الطرق الريعة؟!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫طالبات الجامعة أعضاء مؤثرات في «الشورى»‬ ‫منيذ حادثة جامعة املك خالد بمنطقة عسير‬ ‫الشيهرة التي قلبت السياسية التعليمية الجامعية‬ ‫رأسا ً عى عقب ي بادنا كان جميع امهتمن بالشأن‬ ‫الجامعيي عندنا يتوقعيون من الوهلية اأوى لتلك‬ ‫الحادثية الشيهرة أن تتغر الحالية امزرية امتبعة‬ ‫سيابقا ً وامطبقة ي جميع جامعات وكليات التعليم‬ ‫العاي ي كل امناطق امأهولة بالسيكان‪ ،‬لكن ثارت‬ ‫تلك الرارة وانطلقت وكالعادة تبعتها حلول وقتية‬ ‫زمنية عاجلة كفقاقيع الصابون الطائر ي السيماء‬ ‫التيي رعان ما تنفجير وتتبخر وتضييع ي الجو‬ ‫دون وجود آثار مستقبلية لها عى أرض الواقع‪.‬‬ ‫كونت لجان تقي الحقائق وتلتها لجان جمع‬ ‫امعلوميات ثيم أعقبتها لجيان أخيذ رأي الطالبات‬ ‫امتيررات‪ ،‬ثم جياء دور لجيان التحقيق وبعدها‬ ‫حيرت أسيئلة هيئة مكافحة الفسياد ثيم رفعت‬

‫النتائيج والتوصيات وااقراحيات ووجهات النظر‬ ‫لواة اأمر‪ ،‬وفيما بعيد أدين مَ ْن أدين‪ ،‬ونفذ بجلده‬ ‫ين مسيؤوليتها مَ ْ‬ ‫مَ ْ‬ ‫ين نفيذ لتأتي امرحلية اأخرة‬ ‫وبالسياسية امتبعية نفسيها ميع كل‬ ‫حادثية وفسياد وقضيية تطفيو عى‬ ‫سطح هذه الحياة إعفاء وتكليف وكف‬ ‫يد وترشييح‪ ،‬وبعدها كأنك يا أبو زيد‬ ‫مياغزييت؟‬ ‫أقولهيا وسيوف أتحميل نتائيج‬ ‫وتبعات ومسيؤولية كامي ومن خال‬ ‫مصادري الخاصة‪ ،‬التي ا تزال تجلس‬ ‫عى كراي جامعات وكليات البنات ي‬ ‫بادنا أن وضع تلك السياسة لم يتغر‬ ‫قبل وبعيد قرارات التصحيح العاجلة امشي ّكلة من‬ ‫خيادم الحرمن الريفن نعم أقولها بكل راحة‪،‬‬

‫وا أخيى ي الله لومة ائم أن ذلك التصحيح وذلك‬ ‫العاج وذلك الحل قد طال مناصب قيادية عليا ولم‬ ‫يامس السبب امبار ي اميدان وأعني بذلك السبب‬ ‫رؤسياء اأقسيام واأجهزة اأكاديمية‬ ‫التيي تختلط وتقييم وتعطي وتدرس‬ ‫طابنا وطالباتنا خاصة‪.‬‬ ‫وسيوف أركيز ي حديثيي عين‬ ‫تليك الطالبة الجامعية امسيكينة التي‬ ‫عانت وا تزال تعاني من قهر وتسلط‬ ‫أكاديمييات الجامعات والكليات‪ ،‬الذي‬ ‫وصيل ذليك القهير لحيد التطفييش‬ ‫والهروب وترك شيهادة امسيتقبل بن‬ ‫أييادي ورحمية صاحبات الشيهادات‬ ‫العلييا امزورة‪ ،‬التي يتم كشيفها بعد عدة سينوات‬ ‫من تدمر مسيتقبل فتيات بادي وبعدها تسيتمر‬

‫الحالة‪ ،‬وكأن شييئا ً لم يحدث عى اإطاق‪ ،‬الطالبة‬ ‫يتم إسيقاطها من فوق قمم الجبيال ويتم تحطيم‬ ‫معنوياتها وكبح جماح طموحها وضياع مستقبلها‬ ‫وحلمها باأيدي التي تخياف من قدومها وإبداعها‬ ‫ونجاحهيا وتميزهيا ومزاحمتها عيى تلك امناصب‬ ‫والكيراي‪ ،‬ومن ثم تكون الطالبة سيببا ً مبارا ً ي‬ ‫قطع رزقها وااسيتغناء عنها ي القريب العاجل‪.‬‬ ‫تليك الطالبية الجامعية الطموحية تنتظر من‬ ‫جامعتهيا ومن وزارتهيا ومن مسيؤوي بادها مد‬ ‫ييد العون وامسياعدة لها لتسيتمر ي ذليك اإبداع‬ ‫والنجياح والتمييز لتنضيم فيميا بعد َم ْن سيبقها‬ ‫من نسياء امجتميع لتقلد مناصب مؤثيرة بمجلس‬ ‫الشورى‪.‬‬ ‫علي عايض عسيري‬

‫أرواحنا غالية علينا‬ ‫ا تكسروا‬ ‫مجاديف بناتنا‬ ‫في «الشورى»‬ ‫سعود الفوزان‬

‫ا يختلف اثنان عى الكفاءات العالية لعضوات‬ ‫مجل�س الش�ورى م�ن أول دكت�ورة ت� َم تعيينه�ا‬ ‫ي جون�ز هوبكن�ز إى س�فرة للنواي�ا الحس�نة ي‬ ‫اليونس�كو للعلوم م�رورا ً إى كب�رة أبحاث أمراض‬ ‫الرط�ان‪ ،‬طوبى له�ن جميعاً‪ ،‬مع اأس�ف حاول‬ ‫البعض التش�كيك به�ن وبكفاءاته�ن العلمية ليس‬ ‫لهدف مصلح�ة الوطن وامواطن بل الهدف يصب ي‬ ‫مصلحتهم الش�خصية وامعارض�ة دائما ً لكل جديد‬ ‫ومحاول�ة منهم إغ�اق اأبواب والنواف�ذ عى بناتنا‬ ‫كي يتسنى لهم الخوض بما يعود عليهم بالنفع ولو‬ ‫اس�تطاعوا أن يهمش�وا امرأة لفعلوا وا نستبعد أن‬ ‫يقول أحدهم غدا ً أخرجوا امرأة من جزيرة العرب ‪.‬‬ ‫نع�م هؤاء بناتنا من يش�كك ي التعليم لدينا أو‬ ‫يش�كك ي اختيار أبو متع�ب أطال الله ي عمره‪ ،‬مع‬ ‫اأسف هؤاء امش�ككون محسوبون علينا وإخوان‬ ‫لنا ونتقاس�م الخبز معهم ولي�س غريب الدار الذي‬ ‫يحاول امس�اس بنا وهذا بالتأكيد ا نعره اهتمامنا‬ ‫لكن يح ّز ي نفوسنا عندما ينطق بها أخ لك ي الدين‬ ‫وامواطن�ة وتجمعنا مظل�ة واحدة اس�مها امملكة‬ ‫العربية السعودية‪.‬‬ ‫عندما أذهب إى بعض ال�دول امجاورة تنتابني‬ ‫الغ�رة مش�اهدة ام�رأة جنب�ا ً إى جنب م�ع الرجل‬ ‫يخدم�ون بلدهم كاليد الواحدة ونحن نحاول إيقاف‬ ‫عجلة التقدم باس�م التغريب أو غره ا أعرف حتى‬ ‫اآن م�اذا يوض�ع التغري�ب ككب�ش ف�داء من ليس‬ ‫لديه حج�ة لكن ماذا نصن�ف اإصاحات ي مجلس‬ ‫الش�ورى عى أنها تغريب؟ هل س�ألنا أنفسنا يوما ً‬ ‫ماهو الغرب !؟ الدول امتقدمة امس�مَاة بالغرب هم‬ ‫من اكتش�ف لنا البرول ونحن نس�تخدم منتجاتهم‬ ‫حتى الس�اعة م�ن الجوال حت�ى حفائ�ظ أطفالنا‬ ‫والقائمة تط�ول‪ ،‬أوا ً وقبل أن نجع�ل كلمة تغريب‬ ‫وكأنه�ا عيب نتداوله فيم�ا بيننا علينا ااعتماد عى‬ ‫أنفس�نا وإنتاج غذائنا ودوائنا كي نحظى بنوع من‬ ‫امصداقي�ة أمام اآخرين عى أقل تقدير‪ .‬لقد أوقفنا‬ ‫تقدمن�ا لعدة عق�ود وكرنا مجادي�ف بناتنا حتى‬ ‫ل�م يبق لهن مجاديف وج�اء الوقت أن ننفض غبار‬ ‫اماي ونتطل�ع إى اأمام أجيالن�ا القادمة‪ ،‬وليس‬ ‫م�ن امعقول أن هذا البلد ال�ذي يغذي اقتصاد العالم‬ ‫ي أرج�اء امعمورة تناى نفس�ه حتى أصبح هزياً‬ ‫ا يس�تطيع تغذية نفس�ه ومازال غارقا ً بالكلمات‬ ‫التي جعلتنا ي قاع اأمم حتى اأومبياد حرمنا منها‬ ‫والسبب ( هذا تغريب وهذا تريق !!‪.) .‬‬ ‫نحن نعول كثرا ً عى بناتنا ي مجلس الش�ورى‬ ‫ول�ن ننس�اق أو نخضع أمام امش�ككن وامحبطن‬ ‫الذين ا هم لهم س�وى إحباطنا وكبح عجلة التقدم‬ ‫وننتظر أول الغيث وس�وف نبق�ى داعمن لهن أن‬ ‫وجوده�ن ي امجلس هو بداية الخ�ر للوطن ولهذا‬ ‫الشعب الذي انتظر طوياً وللمرأة السعودية خاصة‬ ‫والعربية واإسامية عامة‪.‬‬

‫نُدرك جميعا ً أن نظام ساهر أسهم وبفاعلية وبقدر‬ ‫كبر ي تخفيض نسبة الحوادث والحد منها والحمد لله‪،‬‬ ‫وحسبما طالعتنا به اأنباء الواردة من جهة ااختصاص‬ ‫اإدارة العام�ة للمرور بما مضمونه أن نس�بة الحوادث‬ ‫تق ّلص�ت إى ‪ %20‬عن ذي قبل‪ ،‬وهذا يء يدعو للتفاؤل‬ ‫واأم�ل‪ ،‬برغ�م م�ا يس�ببه نظام س�اهر من اس�تنزاف‬ ‫لجيوب ه�ؤاء الخارجن عى القانون والنظام وأخذ من‬ ‫مدخراته�م‪ ،‬إا أننا نش�يد به�ذه الخطوة الت�ي قد يأتي‬ ‫ي�وم ويرجعون إى عقولهم ويمتثلون لأنظمة والقانون‬ ‫ال�ذي ه�و ي اأول واأخ�ر مصلح�ة مرت�ادي الطرقات‬ ‫وسامتهم‪.‬‬ ‫عى الجانب اآخر‪ ،‬س�اهر كان مردوده وانعكاس�ه‬

‫إيجابي�ا ً وس�اعد والحم�د لل�ه ي تقلي�ص الح�وادث‬ ‫والحفاظ عى اأرواح وامكتسبات نتيجة الرعة الزائدة‬ ‫والطائشة كما أسلفنا‪ ،‬رغم أن البعض مازال عى عادته‬ ‫اأوى ي الرعة والتهور وع�دم التقيد بالرعة امحددة‬ ‫ع�ى اللوح�ات اموضوعة ع�ى جانبي الط�رق الريعة‬ ‫داخل امدن‪.‬‬ ‫دعن�ي أُع ّرج عى موضوع مهم ج�دا ً يرتبط ارتباطا ً‬ ‫وثيق�ا ً بما تق�دم التنوي�ه عن�ه‪ ،‬أن البع�ض يتهاون ي‬ ‫الصيانة الدورية بل امطلوبة‪ ،‬واتباع وس�ائل وإرشادات‬ ‫السامة التي تضمن بعد الله سامة الفرد وتجنبه كثرا ً‬ ‫من الحوادث والكوارث امرورية ا قدّر الله‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأقض مضاجعنا ما‬ ‫لقد أدمى قلوبن�ا وأدمع أعيننا‬

‫متى تنتهي خافاتنا؟‬ ‫ي تبعات الربيع العربي ظهر عى الساحة ظاهرتان تتنافسان‬ ‫الند للند ي الدول العربية وهما ما يطلق عليهما حزب اإسيامين‬ ‫وحيزب العلمانين‪ ،‬وي الحقيقة فإن لهيذا الخاف خلفية ثقافية‬ ‫وبالطبع سياسية‪.‬‬ ‫اختاف الفرقتن حول أسيباب تخلف العيرب اليوم؛ ففريق‬ ‫منهم ذهب إى أن سبب تخلف العرب هو التمسك بالدين اإسامي‬ ‫الحنيف وأن علينا التحول إى تطبيق ما يقود العالم اليوم أا وهي‬ ‫أفكار الغرب بحذافرها حتى نرقى ي هذا العالم قبل‬ ‫أفول نجم العرب نهائيا وانخراطهم ضمن مجتمعات‬ ‫أخيرى‪ .‬أميا الفرييق امقابل فقيد ذهيب إى العكس‬ ‫تماما وهو أن سيبب التخلف هو عدم التمسك بالدين‬ ‫اإسامي واإهمال ي تطبيق أمور الريعة‪ ،‬والتهاون‬ ‫هو من سيبّب التخلف‪ ،‬وجلس يهاجم كل ما يأتي من‬ ‫الغرب من أفكار عى أنه فكر سيام يجب اابتعاد عنه‬ ‫ونبذه‪ ،‬وحتى هؤاء انقسيموا عى أنفسهم وجلس كل‬ ‫منهيم يهاجم اآخير ويخرجه من املية وما يحدث ي‬ ‫مر اآن أوضح دليل عى ما يحدث‪.‬‬ ‫مع اأسيف كا الفريقن مخطئ فيا الفريق اأول بأن جعل‬ ‫الدين سبب التخلف أصاب وا الفريق اآخر‪ .‬التمسك بالدين ليس‬ ‫سيببا للتخلف ولو عدنا إى تاريخ الدولة اإسامية ي قمة نهضتها‬ ‫حين أنيارت العالم من الظيام الدامس الذي يلف بيه لوجدنا أن‬ ‫معظم العلماء امسيلمن أمثال ابن حيان وابين زهر والخوارزمي‬ ‫كانوا متدينن ي اأصل‪ ،‬فلم يؤثر تمسكهم بدينهم عى حبهم للعلم‬ ‫بيل عى العكيس كان أرضية صالحة ي ازدهيار أفكارهم بدا من‬ ‫اانشغال ي أموار املذات ي الدنيا‪.‬‬ ‫أميا الفريق اآخر جانب الصواب‪ ،‬فلم يمنع الدين اسيتقطاب‬

‫نراه ونس�معه أو نقرأ عنه م�ن وقت آخر عن الحوادث‪،‬‬ ‫فتص�ور يا أخي أن حواي أكثر من س�بعة آاف ش�خص‬ ‫يُاق�ون حتفهم س�نويا ً ي بادن�ا نتيجة ذل�ك الترف‬ ‫ا ُمش�ن‪ ،‬بالرغم من الحمات التوعوي�ة امرورية امكثفة‬ ‫طوال العام‪ ،‬إا أنه من اماحظ عدم ااهتمام والامبااة‬ ‫كما أسلفنا من البعض لطرق السامة وفحص امركبات‪،‬‬ ‫فالبعض طاما جهاز التش�غيل يعم�ل وتدور امركبة بن‬ ‫يديه (اموتور يعمل) إذا ً الس�يارة ي حالة جيدة وجاهزة‬ ‫لاستعمال إى أي وجهة كانت بغض النظر عن احتماات‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫محمود أحمد ُمنشي‬

‫هل سألت القبور؟‬

‫اأفيكار الصالحة من دولة غر مسيلمة واأدلة كثيرة‪ .‬عى قمتها‬ ‫سييدنا محمد ‪-‬عليه أفضل الصاة والسام‪ -‬حن استحسن فكرة‬ ‫سلمان الفاري ي حرب الخندق بعمل حفرة رغم أن الفكرة كانت‬ ‫من بيئة غر إسيامية‪ ،‬وعى هذا امنوال اسيتمر العلماء امسيلمن؛‬ ‫فالخوارميي أخيذ اأرقيام العرية مين الهند ثم أضياف الصفر‬ ‫لتنتقيل فيما بعد إى أوروبا ومن ثم إى العالم‪ ،‬وكله بفضل تعاليم‬ ‫سيدنا محمد ‪-‬عليه أفضل الصاة والسام‪ -‬فالحكمة ضالة امؤمن‬ ‫أييا ً كانيت ومن أي بيئية وهذا هو أسياس نهضة‬ ‫اليابان فهم أخيذوا اأفكار من أمريكا وأوروبا ثم‬ ‫طوروها‪.‬‬ ‫نحن اآن نعيش أيام مولد النبي الريف وما‬ ‫أحوجنيا إى وحدة عربية أصيلية وترك الخافات‬ ‫جانبيا‪ ،‬التي يوقيود نارها أعداؤنيا‪ ،‬فهم وحدهم‬ ‫امسيتفيدون من هذا الخاف‪ ،‬وميا دعمهم لفرقة‬ ‫دون فرقة إا مصالحهم‪ .‬شئنا أم أبينا نحن نحتاج‬ ‫إى كل اأفيكار الجييدة ي التعليم حتى نتبناها ي‬ ‫نظامنيا التعليميي بدون زعزعة قيمنا اإسيامية‬ ‫فهي ثابتة حتيى ننهض ي هذا العالم ونواكب اأمم اأخرى‪ ،‬وهذا‬ ‫ميا يحدث بفضل خطة املك عبدالله ‪-‬حفظه الله‪ -‬ي دعم البعثات‬ ‫إى الخارج وبناء جامعة املك عبدالله‪ ،‬فينبغى ااستفادة منها قدر‬ ‫اإمكان وجلب ما ينفع الباد‪ .‬ينبغي إعادة النظر ي طرق تعليمنا‬ ‫الحالية وااسيتفادة مين الخيرات امحلية والخارجيية عى أكمل‬ ‫مسيتوى وإا سوف يطوي التاريخ سجل العرب لينهض باإسام‬ ‫أجناس أخرى تفتخر بعلمها بدا من جنسها‪.‬‬ ‫علي محمد الماجد‬

‫أجمل ما ي الحياة‬ ‫أنها ا تقف عى أحد‪،‬‬ ‫وأجمل ما ي الدنيا‬ ‫أنها ستتوقف يوما ً ما‪،‬‬ ‫وأسوأ ما ي اموت أنه‬ ‫يأتي بغتة من دون‬ ‫سابق‪.‬‬ ‫يا أمة محمد اموت‬ ‫قييادم‪ ،‬مَ ن ي ُ‬ ‫ظن بأنه‬ ‫سيعيش بشكل ا منتهٍ عليه أن‬ ‫يراجع نفسه ويستعد للموت‪ ،‬الذي‬ ‫ا يرحم وا يشفق عى أحد‪ ،‬كثر‬ ‫أدركهم اموت وهم عى خاتمة ا‬ ‫ر‬ ‫تبر‪.‬‬ ‫أحد اإخوة الصالحن يح ردثناُ‬ ‫بألم وحزن عن رحيل نصفه الثاني‪،‬‬ ‫صديقه فهد‪ ،‬الذي كان له خرا ً‬ ‫ودليا ً ونورا ً ‪-‬بعد الله‪ -‬ا ينفك‬ ‫الحنن عنه لفهد ‪-‬رحمه الله‪ -‬يزوره‬ ‫بن فرة وفرة ي قره بمقرة العود‬ ‫بالرياض‪ ،‬يعظنا‪ :‬عندما أرى القبور‬ ‫ووحشتها‪ ،‬وامقرة وظلمتها‪ ،‬أجد أن‬ ‫الدنيا ا تستحق‪ ،‬وأنه ا فرق بن‬ ‫نهاية الفقر والغني إا بالخواتيم‪.‬‬ ‫صدقوني يزداد إيمان مَ ن يزور‬ ‫امقرة أكثر من السابق‪ ،‬رحم الله‬

‫وامسلمات‬ ‫امسلمن‬ ‫اأحياء منهم واأموات‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫{قيي ْل إ َِن ا ْلمَ وْت‬ ‫ون ِمن ْ ُه َف ِإن ُهَ‬ ‫َ‬ ‫ا َلذِي تفِ ُر َ‬ ‫م َُاقِ ي ُك ْم ث ُ َم تُ َرد َ‬ ‫ُون إ َِى‬ ‫عَ الِم ا ْل َغيْب َ‬ ‫وَالشهَ ادَة}‬ ‫هذه اآية أقرأها‬ ‫لكل مَ ن أغرته الدنيا‬ ‫بمتاعها وزخرفها‪.‬‬ ‫يقول اإمام عي بن أبي طالب‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫الح‬ ‫(موت‬ ‫ري الله عنه‪:-‬‬‫الص ِ‬ ‫طالِح راحةٌ‬ ‫ٌ‬ ‫وموت ال َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫لنفسه‪،‬‬ ‫راحة‬ ‫للنَاس)‪.‬‬ ‫سألت القبور أين الثري؟ وأين‬ ‫الغني؟ سألت القبور أين امتعة؟‬ ‫وأين اللذة؟ سألت القبور ماذا‬ ‫يفعلون بداخلك من أحبهم؟ سألت‬ ‫القبور هل يستطيع أهل الجاه‬ ‫وامتاع الخروج من اللحود؟ سألت‬ ‫القبور أين الجمال؟ وأين الضحك؟‬ ‫سألت القبور أين التباهي؟ سألت‬ ‫القبور أين التجر؟ وأين التكر؟‬ ‫هل سألت القبور؟‬

‫فيصل خلف‬

‫قدس العلم والكتاب‪ ..‬أوادك الذين من «جيبك»!‬ ‫ِ‬ ‫مين أكميل أسيباب الرقي عيى مسيتوى اأفراد‬ ‫وامجتمعات ي كل العصور ماضيها وحارها‪ ،‬قوتها‬ ‫نيواح ومن أهمها الناحية الثقافية‪،‬‬ ‫التي تكمن ي عدة‬ ‫ٍ‬ ‫والثقافة ي نفسيها اليوم أصبحت لها جهات ومصادر‬ ‫كثرة تأخذ منها إا أن هناك جهة مشركة بن اماي‬ ‫والحيار تبقيى ناهضية وبيارزة بين كل امصادر‬ ‫الحديثة والقديمة إا وهي الكتاب‪.‬‬ ‫فللكتاب مكانته وقيمته‪ ،‬التي ايمكن أي مصدر‬ ‫آخر أن ينازعه عليها‪ ،‬أنه امصدر اأول وشيوائبه أقل‬ ‫من غره أن صح التعبر‪.‬‬ ‫لذلك نرى أن معظيم اأماكن ا تخلو من الكتاب‬ ‫سواء ي الجامعة أو امدرسة أو العمل‪ ،‬واأهم من ذلك‬ ‫كليه امنزل أن الكتاب سييصاحبك فييه امدة اأطول‪،‬‬ ‫فمين امفيرض أا يكيون فارغيا ً (أي امنزل)عى أقل‬ ‫تقدير من مكتبة متوسيطة الحجم تستطيع خدمة َم ْن‬

‫بداخليه‪ ،‬وتمدهيم بامعرفة وامعلوميات وااطاع عى‬ ‫العليوم وكل ما هو جديد أو ما بحاجته صاحب امنزل‬ ‫من البحوث والتحضرات اأدبية والعلمية‬ ‫وغرها‪.‬‬ ‫وعلينيا أا نبخيل ي اإنفياق عيى‬ ‫امكتبية امنزليية وتكوينهيا‪ ،‬فكميا أنفق‬ ‫بسيخاء عى بقية حاجات امنزل أنفق عى‬ ‫امكتبية‪ ،‬وينبغيي أن نتذكر جييدا ً مقولة‬ ‫الكاتيب والخطييب الرومانيي «ماركوس‬ ‫شييرون»‪ ،‬حيث قال (بيت من غر كتب‬ ‫كجسد من غر روح)‪.‬وكما قلنا آنفا ً ينبغي‬ ‫أن أكون من مشجعي الكتاب وقراءته‪ ،‬بل‬ ‫من أصدقائيه ي كل مكان وليس فقط ي داخل امنزل‬ ‫أو امكتب أو امدرسة‪ ..‬إلخ‪ ،‬وأجاد (أبو الطيب امتنبي)‬ ‫حن قيال (وخير جلييس ي اأنيام كتاب)‪.‬ومن هذا‬

‫امنطليق يجب الحرص عى الكتاب وعدم التفريط فيه‬ ‫وامحافظة عليه وعدم إهماله فيما لو توافرت أسيباب‬ ‫لفقدانه أو تلفه ا سمح الله‪.‬‬ ‫فمين ذلك مثاً التنقل من بلد إى بلد‪،‬‬ ‫ومين محافظة إى محافظية أو من منزل‬ ‫إى آخير أو حتى إعارته ي بعض اأحيان‪،‬‬ ‫ففيي التنقيل ضيياع وفقيدان للكثر من‬ ‫الكتب‪ ،‬بيل أحيانا ً مكتبات بكاملها تضيع‬ ‫هدراً‪ ،‬فقيد تحدث لنا أحد أسياتذتنا أيام‬ ‫الدراسية بالجامعة فقال إنه د ّرس بدولة‬ ‫الكوييت وترك مكتبة له هناك‪ ،‬وكذا حدث‬ ‫معيه ي مر وليبييا وي امملكة عندنا ي‬ ‫محافظات عدييدة‪ ،‬وكذا الحال مع اثنن من اأصدقاء‬ ‫اللذين يقيرآن ويملكان مكتبات جيدة كثرة تنقاتهما‬ ‫أضاعت عليهما كتبا ً ليست باليسرة‪.‬‬

‫أما السيبب الثالث‪ ،‬وهو اإعارة فحدث وا حرج‪،‬‬ ‫فقد عانينا الكثر منه وبسيببه‪ ،‬فمين امفرض تبديل‬ ‫اإعارة بيأن نعمل كما كان يعميل اأوائل بأن يجعلوا‬ ‫امحتياج للكتاب يدخيل امكتبة ويأخذ مين الكتاب ما‬ ‫يريد أو ينقل منه ما يشياء‪ ،‬ثم يرحيل من امكتبة من‬ ‫غر أن يخيرج الكتاب منهيا‪ ،‬أن خروجه بالكتاب قد‬ ‫ييؤدي إى عدم رجوعه إى امكتبية أو ضياعه أو تلفه‪،‬‬ ‫وهذا يعني خسيارته الذي هو ي الواقع ولدك لكنه من‬ ‫جيبك ا من صلبك‪ ،‬فالكتاب هو ولدك امخلد كما يعر‬ ‫عن ذلك‪« ،‬ابن الجوزي» ي قوله (إن الكتاب ولد العالم‬ ‫امخلد) فنذكير من جديد بوجوب العناية بالكتاب أنه‬ ‫مين أغى ما نملك حقاً‪ ،‬أنه ليس عندنا أثمن من ولدنا‬ ‫امخلد‪.‬‬ ‫محمد المبارك‬


‫ﻣﺼﺮ ُﺗﻐﺮق‬ ‫أﻧﻔﺎﻗ ًﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﺮﻳﺐ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺳﻴﻨﺎء‬ ‫وﻏﺰة‬

‫ﻏﺰة ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﰲ ﻧﻔﻖ ﻟﻠﺘﻬﺮﻳﺐ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻗﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻣﴫﻳـﻮن وﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن إن اﻟﻘـﻮات اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫أﻏﺮﻗـﺖ ﺑﺎﻤﻴﺎه أﻧﻔﺎﻗﺎ ﻟﻠﺘﻬﺮﻳﺐ ﻋﱪ اﻟﺤـﺪود إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺤﻜﻤﻪ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﰲ إﻃﺎر ﺣﻤﻠﺔ ﻹﻏﻼﻗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺜﻞ ﺷـﺒﻜﺔ اﻷﻧﻔﺎق ﴍﻳﺎن ﺣﻴﺎة ﺣﻴـﻮي ﻟﻘﻄﺎع ﻏﺰة‪ ،‬إذ ﻳُﻨﻘﻞ‬ ‫ﻋﱪﻫـﺎ ﻣﺎ ﻳﻘـﺪر ﺑﻨﺤﻮ ‪ %30‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻄـﺎع‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺨﻔﻒ ﻣﻦ ﺣﺪة اﻟﺤﺼـﺎر اﻟﺬي ﺗﻔﺮﺿﻪ إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺒﻊ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫ورأى ﺷـﻬﻮ ٌد أﺣﺪ اﻷﻧﻔﺎق اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﰲ ﻧﻘﻞ اﻹﺳﻤﻨﺖ ﻣﻤﺘﻠﺌﺎ‬

‫ﺑﺎﻤﻴـﺎه ﻳﻮم اﻷﺣﺪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻊ اﻟﻌﻤـﺎل إﱃ اﻟﺨﺮوج ﻣﻨﻪ ﺣﻔﺎﻇﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل ﺳـﻜﺎن ﻣﺤﻠﻴﻮن إن ﻧﻔﻘﻦ آﺧﺮﻳﻦ أُﻏﺮﻗﺎ ﺑﺎﻤﻴﺎه ﻛﺬﻟﻚ‪،‬‬ ‫وأن اﻤﴫﻳـﻦ ﺿﺨﻮا اﻤﻴﺎه ﻋﻦ ﻋﻤﺪ‪ .‬وﺗـﻢ ﺗﺪﻣﺮ ﻋﴩات اﻷﻧﻔﺎق ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻏﺴـﻄﺲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﰲ أﻋﻘـﺎب ﻣﻘﺘﻞ ‪ 16‬ﺟﻨﺪﻳﺎ ﻣﴫﻳﺎ ﰲ ﻫﺠﻮم ﺷـﻨﻪ‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻮن ﻗﺮب اﻟﺤﺪود ﻣﻊ ﻏﺰة‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻘﺎﻫـﺮة إن ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﻠﺤﻦ ﻋﱪوا اﻟﺤـﺪود إﱃ اﻷراﴈ‬ ‫اﻤﴫﻳـﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻧﻔـﺎق ‪ -‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻴﻪ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن ‪ -‬وأﻣﺮت‬ ‫ﺑﺸـﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﻓﻮرﻳﺔ‪ .‬وأﺛﺎرت اﻟﺨﻄﻮة دﻫﺸـﺔ وﻏﻀـﺐ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺄﻣﻞ ﰲ ﻋﻼﻗﺎت أﻓﻀﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻊ ﻣﴫ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪ ،‬وﻫﻮ‬

‫إﺳﻼﻣﻲ ﻗﺮﻳﺐ ﻓﻜﺮﻳﺎ ﻣﻦ ﺣﻤﺎس‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺴـﺆول ﻣﻦ ﺣﻤﺎس أن ﻣﴫ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻷﻧﻔﺎق ﻣﺠﺪداً‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳـﻮرد ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬ورﻓﺾ اﻟﺘ ّﻜﻬﻦ ﺑﺘﻮﻗﻴﺖ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﻗﺎدة اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻦ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻟﺮأب اﻻﻧﻘﺴـﺎﻣﺎت اﻟﻜﺒﺮة ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ .‬وﰲ ﺣﻦ أﺣﺠﻢ ﻗﺎدة ﻏﺰة ﻋﻦ اﻧﺘﻘﺎد‬ ‫ﻣﺮﳼ‪ ،‬ﻋﻠﻨﺎ‪ ،‬ﻛﺎن ﺳﻜﺎن ﻏﺰة أﻛﺜﺮ ﴏاﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺣﺪ ﻣﻼك اﻷﻧﻔﺎق اﻟﺬي ﻋ ّﺮف ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﺳﻢ ﻋﺎﻳﺪ‪ ،‬ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ‬ ‫ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل اﻧﺘﻘﺎﻣﻴﺔ ﺿـﺪه‪» :‬اﻹﺟﺮاءات اﻤﴫﻳﺔ ﻣﻨﺬ أن ﺗﺴـﻠﻢ ﻣﺮﳼ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬أﺻﺒﺤﺖ أﺳﻮأ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﰲ ﺣﻤﺎس اﻋﺘﻘﺪوا‬ ‫أن اﻷﻣﻮر ﺳﺘﺼﺒﺢ أﻓﻀﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻣﺨﻄﺌﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧـﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ ﺗﻄﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن اﻟﺘﻌﺎون ﻓﻲ‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻫﻮﻳﺔ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺰب اﷲ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺼﺪر ﻗﻀﺎﺋـﻲ ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ أﻣﺲ‪ ،‬أن ﺑﻠﻐﺎرﻳـﺎ ﻃﺎﻟﺒﺖ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﰲ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ اﺗﺼﺎﻻت وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻬﻤﺔ ﺑﺸﺄن ﻣﻜﺎن‬ ‫اﻟﻀﺎﻟﻌـﻦ ﰲ ﺗﻔﺠﺮ وﻗـﻊ ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳُﻌﺘﻘـﺪ أن أﻋﻀﺎء ﰲ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺷـﺎرﻛﻮا ﻓﻴﻪ‪ .‬وذﻛﺮ اﻤﺼﺪر اﻟﺬي ﻃﻠﺐ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺘﻪ ﺣﻴﺚ إﻧﻪ ﻏﺮ ﻣﴫح ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳﺚ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم‪ ،‬أن اﻟﻄﻠﺐ ﺟﺎء ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺳﻠﻤﺖ ﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ ﻟﺒﻨﺎن ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﻋﻦ اﻟﺘﻔﺠﺮ‬

‫اﻟﺬي أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺧﻤﺴـﺔ ﺳـﺎﺋﺤﻦ إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪ .‬وﻗﺎل اﻤﺼﺪر إن‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ ﺳـﻠﻤﻪ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺒﻠﻐﺎري ﺑﻼﻣﻦ ﺗﺰوﻟـﻮف‪ ،‬إﱃ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ واﻤﻐﱰﺑﻦ ﻋﺪﻧﺎن ﻣﻨﺼﻮر‪ ،‬أﻣـﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ ،‬وﺗﻀﻤﻦ ﻣﺬﻛﺮة‬ ‫وﻣﻠﻔﺎ ً ﻣﻦ وزارة اﻟﻌﺪل اﻟﺒﻠﻐﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪ ،‬اﺗﻬﻢ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺑﻠﻐﺎري ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﻀﻠـﻮع ﰲ اﻟﻬﺠﻮم ﻋﲆ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ اﻤﺎﴈ‪ .‬وﺟﺪد اﻻﺗﻬﺎم‬ ‫اﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑـﻲ ﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﺤﺰب اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻤﺆﻳﺪ ﻹﻳﺮان‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره »ﺟﻤﺎﻋﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ«‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺒﻠﻐﺎرﻳـﺔ إن أﻋﻀﺎء ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻀﺎﻟﻌﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﺠـﻮم ﻳﺤﻤﻠﻮن ﺟﻮازات ﺳـﻔﺮ ﻛﻨﺪﻳﺔ وأﺳـﱰاﻟﻴﺔ‪ .‬وﻃﻠﺒـﺖ ﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻦ أﺳﱰاﻟﻴﺎ وﻛﻨﺪا وإﴎاﺋﻴﻞ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻢ ﻧﻌﻴﻢ ﻗﺎﺳﻢ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬إﴎاﺋﻴﻞ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺸـ ّﻦ »ﺣﻤﻠﺔ دوﻟﻴﺔ« ﺿﺪ اﻟﺤﺰب‪ ،‬وﻟﻜـﻦ دون أن ﻳﺬﻛﺮ ﴏاﺣﺔ‬ ‫اﻟﻬﺠﻮم ﰲ ﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ‪ .‬وﻣﻦ اﻤﻘﺮر أن ﻳُﻠﻘﻲ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ ﺣﺴﻦ‬ ‫ﻧﴫاﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺧﻄﺎﺑﺎ ً ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻨﺎول ﻓﻴﻪ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎح اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﰲ ﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﻤﺨﺪرات واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫ِﻓﺘﻴﺔ »اﻟﺘ ّﺒﺎﻧﺔ« ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن ﻓﺮﻳﺴﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬رﺿﻮان ﻧﺰار‬

‫ﻳﺠـ ﱡﺮ ﻗﺪﻣﻴﻪ ﻛﺄﻧﻤﺎ ﻳﺤﻤﻞ ﺛﻘﻞ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪ .‬ﻳﻤﴚ‬ ‫ﺑﺘﻬﺎﻟُـﻚٍ ‪ ،‬ﻛﺘﻔـﺎن ﻣﺤﻨﻴـﺎن ﻳﻨﻔﺮﺟـﺎن ﻋﻦ‬ ‫ﺳﺎﻋﺪﻳﻦ ﺗﻤﻠﺆﻫﻤﺎ اﻷوﺷـﺎم‪ .‬أﺷﻜﺎ ٌل ﻏﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣﺮﺳـﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﻠـﻮن اﻷﺧـﴬ‪ُ ،‬ﻛﺘـﺐ ﻓﻮﻗﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻜﻠﻤـﺎت ﻏﺮ ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ‪ ،‬أﻗ ّﻠﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ إﻟﻴﻚ‪.‬‬ ‫ﺗﺸـﻄﻴﺐ‬ ‫وﺳـﻂ اﻷﺣـﺮف اﻤﺘﻌﺮﺟـﺔ‪ ،‬ﺗﺒﺪو آﺛﺎر‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﺴﺎدﺳـﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ‪ .‬ﻫﺬه أﻃـﺮاف ً‬ ‫ﻋـﴩة‪ ،‬ﻳُﻄﺎﻟﻌﻚ ﺑﻌﻴﻨـﻦ ﻏﺎﺋﺮﺗـﻦ‪ .‬ﻳﺮاﻓﻘﻪ ﻓﺘﻰ‬ ‫ﺑﻘﺎﻣـﺔ أﻗﴫ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺒـﺪو أﻛﺜﺮ ﻧﺸـﺎﻃﺎً‪ .‬ﺗﻘﱰب‬ ‫ﻣﻨﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﻳُﺮاﻓﻘـﻚ أﺣـﺪ أﺑﻨـﺎء ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘﺒّﺎﻧـﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺴـﺘﻔﴪ ﻋﻤّ ﺎ ﻳﻌﻤـﻼن‪ .‬ﻓﻴﺄﺗﻴﻚ اﻟﺠـﻮاب‪» :‬ﻋﲆ‬ ‫ﺑـﺎب اﻟﻠـﻪ«‪ ،‬وﻳُﺮدﻓـﺎن ﺿﺎﺣﻜـﻦ‪ .‬ﻫﻨـﺎ ﻳﺘﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﺑﺴـﺎم رﺷـﻴﺪ ّ‬ ‫اﻤﻠﻘـﺐ ﺑـ»اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ«‪،‬‬ ‫ﺻﺎرﺧﺎ ً ﺑﻬﻢ‪ .‬ﻳﺴـﺄﻟﻬﻢ ﻋـﻦ »دوز اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ« أي‬ ‫ﻛﻤﻴﺔ اﻤﺨـﺪرات اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎوﻻﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻴﺠﻴﺐ اﻷول ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻻﻳـﺰال ﻋـﲆ »ﺣﺒﻮب اﻟﺒﻨـﺰ« اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎوﻟﻬـﺎ اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ .‬و»اﻟﺒﻨﺰ« ﻫﻨـﺎ اﺧﺘﺼﺎر ﻟـﺪواء ﻳُﻌﺮف‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ »ﺑﻨﺰﻛﺴﻮل« ﻳﺴـﺘﻌﻤﻠﻪ ﻣﺮﴇ اﻷﻋﺼﺎب‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻠﺠﺄ إﻟﻴﻪ أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﻌﺎﻃﻮن اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره أرﺧﺺ ﺛﻤﻨﺎً‪ .‬ﻳُﻜﻤﻞ »اﻟﺴﻨﻐﺎﱄ« ﻣﺎ ﺑﺪأه‪.‬‬ ‫ﻳﻄﻠـﺐ ﻣﻨﻬﻤﺎ إﺧـﺮاج ﻣﺎ ﰲ ﺟﻴﻮﺑﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻔﻌﻼن‬ ‫دون ﻧﻘـﺎش‪ .‬ﺗﻔﺎﺟﺌُـﻚ رؤﻳـﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺛـﻼث‬ ‫ﺷـﻔﺮات ﰲ ﺟﻴﺐ أﺣﺪﻫﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ »ﻗﻤﻘﻢ«‬ ‫ﺻﻐﺮ ﻳﺤﺘﻮي ﺣﺒﻮﺑﺎ ً ﺑﻴﻀﺎء‪ .‬ﺗﺴـﺄل ﻋﻦ ﺳـﺒﺐ‬ ‫وﺟﻮد »اﻟﺸـﻔﺮ«‪ ،‬ﻓﺮد أﺣﺪﻫﻤـﺎ »ﻟﻨﺪﻓﻊ ﺑﻬﺎ أوﻻد‬ ‫اﻟﺤﺮام«‪ .‬ﻳﺴﺘﻄﺮد اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴﱰزق ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺮض »اﻟﺨـﻮّات« ﻋﲆ ﺑﺎﺋﻌﻲ اﻟﺨﻀـﺎر‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻻ ً‬ ‫إﺛﺎرة دﻫﺸﺘﻚ أﻛﺜﺮ‪ .‬ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻴﺔ اﺻﻄﺤﺎﺑﻨﺎ‬ ‫إﱃ ﻋﻨـﺪ »ﺑﻴﺒﻲ ﻧﻮﻛﻴـﺎ«‪ .‬ﻣﻬﻼً‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﻟﻴﺲ اﺳـﻤﺎ ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ﻛﻤﺎ ﻇﻨﻨﺎ ﻟﻠﻮﻫﻠﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻫﻮ ﻓﺘﻰ ﰲ‬ ‫ﻟﺠﻬـﺎز‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة ﻳﺸﺘﻬﺮ ﺑﻜﻮﻧﻪ ﻳﺒﻘﻰ »ﺧﺎﻟﺼﺎ ً ﻃﻮال‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ«‪ ،‬أي ﻏﺎﺋﺒﺎ ً ﻋـﻦ اﻟﻮﻋﻲ‪ .‬ﺗﻌﻠـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻨﻘﺎش أﻧﻪ ﻣﻦ ﻧﻔﺲ »اﻟﺸ ّﻠﺔ«‪ .‬ﻫﻜﺬا ﺗﺒﺪأ اﻟﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﰲ دﻫﺎﻟﻴﺰ اﻟﺘﺒّﺎﻧﺔ ﺑﺮﻓﻘﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺗُﺸـﺒﻪ اﻟﺠﻮﻟـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺑـﺎب اﻟﺘﺒّﺎﻧـﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻧﻜﻬﺔ‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻮﻻت‪ .‬ﻫﻨﺎ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺼﺤﺎﰲ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ‪ .‬ﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻤﻤﺘـﺪ إﱃ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻷﻛﺜﺮ‬

‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﻊ ﺟﺒﻞ ﻣﺤﺴﻦ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ ﺑﺎب اﻟﺘﺒﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻳﻌﱪون اﻟﺤﺪود اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﺳﺮا ً ﻋﲆ اﻷﻗﺪام ﺑﻌﺪ ﻗﻄﻊ ﺷﺒﺎب اﻟﺸﻤﺎل اﻟﻄﺮﻳﻖ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ إرﺳﺎل اﻟﺪﻳﺰل ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‬ ‫اﺷـﺘﻌﺎﻻً‪ ،‬ﻳُﻄﺎﻟﻌﻚ ﺑﺤ ٌﺮ ﻣـﻦ اﻷﻟﻐﺎز‪ .‬ﻣُﺴـﻤّ ٌ‬ ‫ﻴﺎت‬ ‫ﺗﺤـﺎول ﺳـﱪ أﻏﻮارﻫـﺎ‪ ،‬ﻓﺘﻀﻴـﻊ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻬـﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻧﻔﺴـﻪ ﻳُﺮﺳﻢ ﺗﺒﻌﺎ ً ﻷﻫﻮاء رواة ﻳﺘﻄﻮﻋﻮن‬ ‫ٌ‬ ‫ﻗﺼﺔ وﺣﻜﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻹﺟﺎﺑﺔ اﺳـﺘﻔﻬﺎﻣﺎﺗﻚ‪ .‬ﻟﻜ ﱟﻞ ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻧﻬﺮ أﺑﻮﻋﲇ وﻣﺪاﻓﻦ اﻟﻐﺮﺑﺎء وﺳﻮق اﻟﺨﻀﺎر‪.‬‬ ‫اﻷﺧﺮ ﺣﻮّل اﻷول إﱃ ﻣﻜﺐ ﻧﻔﺎﻳﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﻤﺢُ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨـﻪ أو ﻳُﻠﻐِ ﻪ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮه اﻟـﺮواة ﻓﻴﺨﺘﻠﻔﻮن ﺣﻮل‬ ‫أﺻﻞ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ ﻳُﻌﺮف ﺧـﺎرج اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﻗﺎدﻳﺸـﺎ وﻳﻔﺼﻞ اﻟﻘﺒّﺔ ﻋﻦ أﺑﻲ ﺳـﻤﺮاء‪.‬‬ ‫ﻳﱰدد أﻧﻪ ُﺳـﻤّ ﻲ ﺑـ«أﺑﻮﻋﲇ« ﻧﺴـﺒﺔ إﱃ أﺣﺪ وﻻة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣـﻦ ﺑﻨﻲ ﻋﻤـﺎر‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻘﻮل آﺧـﺮون إﻧﻪ‬ ‫اﺳـﺘﻤ ّﺪ ﻛﻨﻴﺘﻪ ﻣـﻦ ﻗـﻮة ﻃﻮﻓﺎﻧﻪ اﻟﺘـﻲ أﺗﺖ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺠـﺮ واﻟﺒﴩ ﻏﺮ ﻣﺮة‪ ،‬واﻟﺘﺴـﻤﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﻌﺎﻣّ ﺔ‬ ‫ﺗﺪ ّل ﻋﲆ اﻟﻘﻮة‪ .‬ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻟﻨﻬﺮ وﺳـﻮق اﻟﺨﻀﺎر ﻻ‬

‫ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻛﺜﺮا ً ﻋﻦ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺑـﺎب اﻟﺘﺒﺎﻧﺔ‪ .‬ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة اﻤﺴﺎﺣﺔ ﺟﺬو ٌر ﺗﴬب ﰲ ﻋﻤﻖ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪.‬‬ ‫ﻗـﻮّة ﻃﻮﻓﺎن اﻟﻨﻬـﺮ ﺷـﺒﻴﻬﺔ ﺑﻘـﻮة روح اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ أﺑﻨﺎء ﻫـﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ُﺳـﻤّ ﻴﺖ‬ ‫ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑـ«ﺑﻮاﺑـﺔ اﻟﺬﻫﺐ«‪ .‬ﻛﺎن ذﻟـﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ ﻟﻘﻮاﻓﻞ اﻟﺘﺠﺎر اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ .‬ﺑـﺎب اﻟﺘﺒّﺎﻧﺔ‬ ‫ٌ‬ ‫اﻷﻣﺲ ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻦ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺗﺎرﻳـﺦ ﻃﻮﻳﻞ ﻳﻔﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻻﺛﻨﻦ‪ .‬ﺗﺒّﺎﻧﺔ اﻟﻴﻮم ﺣﻤّ ﺎﻟﺔ أوﺟﻪ‪ ،‬ﺗﺎرة ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﻂ ﺗﻤﺎس وأرض ﻣﻌﺮﻛﺔ وﻗﺬﻳﻔﺔ إﻧﺮﻏﺎ وﻏﻠﻴﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴﺎً‪ ،‬وﺗﺎرة أﺧـﺮى ﻓﻘﺮا ً ﻣﺪﻗﻌﺎ ً وﺑﻄﺎﻟﺔ ﻗﺎﺗﻠﺔ‪،‬‬ ‫أﻳﺘﺎ ٌم وأراﻣﻞ وﺻﻮر ﺷﻬﺪاء ﺗﺤﺘﻞ اﻷﺑﻨﻴﺔ اﻤﺘﺂﻛﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﻬﺪان ﻳﺘﻜﺮران دورﻳﺎ ً ﻫﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻌـﻮدة إﱃ اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ واﻟــ»‪«Benz‬‬ ‫واﻟـ»ﺑﻴﺒـﻲ ﻧﻮﻛﻴﺎ«‪ِ ،‬ﺑﺘﻨـﺎ ﰲ ﻣﺠﺎﻫـﻞ اﻟﺘﺒّﺎﻧﺔ‪ .‬ﰲ‬

‫إﺣﺪى اﻟﻐﺮف اﻤﻮﺟﻮدة ﻓﻮق ﺳـﻄﺢ أﺣﺪ اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻤﻨﺨﻔﻀـﺔ‪ ،‬ﻧﻘﺎﺑـﻞ ﺿﺎ ّﻟﺘﻨﺎ‪ .‬ﻳﻨـﺰوي ﻇ ﱡﻞ ﻓﺘﻰ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻦ دون ﺳـﻘﻒ‪ .‬ﺗـﺮى ّ‬ ‫أن اﻟﺪﻣـﺎء ﺗﻨﺰف‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺪﻳـﻪ ورﻗﺒﺘﻪ وﺑﻄﻨـﻪ‪ .‬ﻟﻢ ﻳﺘﻌـﺮض ﻟﺤﺎدث‬ ‫ﻋﻨﻴﻒ‪ ،‬ﻳُﺨﱪك اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ وﻳُﻀﻴـﻒ ﺿﺎﺣﻜﺎً‪ :‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻘﻊ ﺿﺤﻴـﺔ اﻋﺘﺪاء ﻣﺎ‪ .‬ﺗﻠﺤﻆ أﻧّـﻪ ﻳﺤﻤﻞ ﰲ ﻳﺪه‬ ‫اﻟﻴﻤﻨـﻰ ﺷـﻔﺮة ﺣﻼﻗﺔ وﻳﺮﺳـﻢ ﺑﻬﺎ ﻋﲆ ﺟﺴـﺪه‬ ‫ﺧﻄﻮﻃـﺎ ً ﻳﺘﺪﻓﻖ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺪم‪ .‬وﻛﻠﻤـﺎ ﺧﺮج ﺑﻐﺰارة‬ ‫أﻛﺜـﺮ‪ ،‬ﻇﻬﺮت ﻋﻼﻣـﺎت اﻟﺮﺿﺎ أﻛﺜـﺮ ﻋﲆ وﺟﻬﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻠـﺐ ﻣـﻦ »اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ« ﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ »ﺗﺸـﻄﻴﺐ«‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻨﻬﺮك‪» :‬ﺣﺎول ﺑﻨﻔﺴـﻚ إذا أردت رؤﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﻔﺮة ﰲ وﺟﻬﻚ«‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬ﻫﺬا »اﻟﺒﻴﺒـﻲ ﻧﻮﻛﻴﺎ«‪ .‬ﻓﺘﻰ ﻫﺰﻳﻞ ﻳﻨﻬﻤﻚ‬ ‫ﺑﺘﺼﻔﻴﺔ ﺣﺴـﺎﺑﻪ ﻣﻊ ﺟﺴﺪه‪ ،‬ﺗﺴـﺄل ﻋﻤّ ﺎ ﻳﻌﻤﻞ‪،‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻓـﺮد ﺑﺄﻧّـﻪ »ﻣﺤـﱰف ﴎﻗـﺔ دراﺟـﺎت ﻧﺎرﻳﺔ«‪.‬‬ ‫ﻳﻨﻄﻖ ﺑﻬﺬه اﻟﺠﻤﻠﺔ ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً أن ﻣﺎ ﻳﺠﻨﻴﻪ »اﻟﺒﻴﺒﻲ‬ ‫ﻧﻮﻛﻴﺎ« ﻣﻦ ﺑﻴﻊ اﻟﺪراﺟﺎت اﻤﴪوﻗﺔ ﻳُﻨﻔﻘﻪ ﰲ ﴍاء‬ ‫اﻟﺤﺒـﻮب اﻤﺨـﺪرة‪ .‬وﺑﻌﺪ ﺗﻌﺎﻃﻴﻪ ﻫـﺬه اﻟﺤﺒﻮب‪،‬‬ ‫ﻳﺒﺪأ ﺑﺘﺸـﻄﻴﺐ ﻧﻔﺴﻪ‪ .‬ﺣﺎل »اﻟﺴﻨﻐﺎﱄ« واﻟﺸﺎﺑﻦ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻘـﻦ‪ ،‬ﻻ ﻳﺒـﺪو أﻓﻀـﻞ‪ .‬ﻳﻌـﱰف ﻫـﺆﻻء ّ‬ ‫أن‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ ﺷـﺒّﺎن اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻳﺘﻌﺎﻃﻰ اﻟﺤﺒﻮب اﻤﺨﺪرة‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺤﺪﺛـﺎن ﻋﻦ »ﴎدة« أﻣﺎم ﺷـﺎﻃﺊ اﻟﺒﺤﺮ أو ﰲ‬ ‫إﺣـﺪى اﻟﻐﺮف‪ .‬ﺗﺴـﺄل ﻋﻦ اﻟﺪاﻓﻊ‪ ،‬ﻓـﺮد اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ اﻟﻬﻤـﻮم واﻤﺸـﻜﻼت واﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻤﻈﻠـﻢ‪.‬‬ ‫ﻳُﺨﱪوﻧـﻚ ﻋـﻦ اﻟﻔﻘـﺮ واﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ‪ .‬ﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت ﻳﻮاﺟﻬﻮﻧﻬﺎ ﻣﻊ أﻫﻠﻬﻢ‪ ،‬وﻓﻮق ﻛﻞ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﺑﻤﻘﺪورﻫـﻢ ﻓﻌـﻞ ﳾء‪ .‬ﻻ ﳾء ﻳُﻨﺒﺊ ﺑﻐ ٍﺪ‬ ‫أﻓﻀـﻞ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ اﻤﻌﺮﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺪﻟﻊ ﺑﻦ اﻟﺤﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫واﻵﺧﺮ ﺑﻦ ﺑﺎب اﻟﺘﺒّﺎﻧﺔ وﺟﺒﻞ ﻣﺤﺴﻦ‪.‬‬ ‫ﻳﺘّﻔﻖ أﺑﻨﺎء اﻟﺘﺒّﺎﻧﺔ ﻋﲆ ﻣﺴ ّﻠﻤﺔ أن اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﻳﺪون ﻤﻨﻄﻘﺘﻬـﻢ أن ﺗﻬﻨﺄ‪ .‬ﻓﻴﺘﻬﻤﻮﻧﻬﻢ ﺑﺄﻧﻬﻢ‬ ‫أﻛﺜﺮ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت اﻟﺪاﺋﺮة ﺑﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﺘﺒﺎﻧـﺔ وﺟﺒﻞ ﻣﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﻻ ﺑﻞ ﻳﺬﻫﺒـﻮن أﺑﻌﺪ ﻣﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻟﺠﻬﺔ اﻟﻘﻮل ﺑﺄن ﻫﺆﻻء ﻫﻢ أﺑﺮز ﻣﻦ ﻳُﺸـﻌﻞ‬ ‫اﻤﻌﺮﻛﺔ وﻳُﻤﻮّﻟﻬﺎ‪ .‬إزاء ذﻟﻚ‪ ،‬ﻳﺘﺴـﺎءل ﻫﺆﻻء ﺣﻮل‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺬي ﺣﺎل دون دﺧـﻮل أي ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻤﺼﺎﻟﺤﺎت‪ .‬ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن‬ ‫ﺑﺈﻳﺠﺎد ﺣﻞ ﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ اﻤﺴﺘﴩﻳﺔ ﰲ أوﺳﺎط‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ .‬ﻻ ﺑـﻞ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷوﺳـﺎط اﻟﻌﻤﺮﻳـﺔ‪.‬‬ ‫ﻳُﺨﱪون أن ﺣﻞ ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻳُﺴـﻬﻢ ﰲ اﺟﺘﻨﺎب‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أي ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻗـﺪ ﺗﺤﺼﻞ‪ .‬إذ أن‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻳُﻌﻄﻴﻬﻢ اﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﻣﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻌﻮدون‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮون ورﻗﺔ اﻤﺎﺋﺔ دوﻻر اﻟﺘﻲ ﺳﺘُﺪﻓﻊ ﻟﻬﻢ ﺛﻤﻨﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻌﺮﻛﺔ أو ﺗﻠﻚ‪.‬‬

‫ﻃﻲ اﻟﻜﺘﻤﺎن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻮاﺟﻪ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ إﺑﻘﺎء ﻗﺼﺘﻪ‬ ‫ﱠ‬

‫اﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺗﺨﻠﻲ ﺳﺒﻴﻞ أزﻫﺮي‬ ‫أﻓﺘـﻰ ﺑﻘﺘـﻞ ﻗــﺎدة ﺟﺒﻬــﺔ اŸﻧﻘــﺎذ ﻣﺤﻜﻤﺔ إﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺗﺮﻓﻊ ﺣﻈﺮ اﻟﻨﺸﺮ ﻋﻦ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﺠﺎﺳﻮس اŠﺳﺘﺮاﻟﻲ‬ ‫ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‪ ،‬اﻟﻘﺪس ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ أﻣﺎم اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ وﻣﺤﺎم إن اﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫أﺧﻠـﺖ أﻣﺲ ﺳـﺒﻴﻞ أﺳـﺘﺎذ ﻟﻠﺒﻼﻏﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻷزﻫﺮ ﻛﺎن‬ ‫ﻗـﺪ أﻓﺘﻰ ﺑﺄن ﺣﻜـﻢ ﻗﺎدة ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﻦ ﻟﻠﺤﻜﻢ ﻫـﻮ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ دﻓﻊ ﻛﻔﺎﻟﺔ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫آﻻف ﺟﻨﻴﻪ )‪ 740‬دوﻻرا(‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻨﺎﺋـﺐ اﻟﻌﺎم اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﻃﻠﻌـﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ أﻣﺮ ﻳـﻮم اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﺑﻀﺒـﻂ وإﺣﻀﺎر ﻣﺤﻤﻮد ﺷـﻌﺒﺎن ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌـﻪ ﰲ ﺑﻼغ اﺗﻬﻤﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳـﺾ ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﻗﻴﺎدات اﻟﺠﺒﻬﺔ وإﻫﺪار دﻣﻬﻢ ﻟﻜﻦ اﻤﺼﺎدر‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ إﻧﻪ ﺗﻘﺪم ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻴﻮم ﻣﻦ ﺗﻠﻘﺎء ﻧﻔﺴـﻪ ﻳﺼﺤﺒﻪ ﻣﺤﺎﻣﻮن‬ ‫وﻋﴩات اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺷﻌﺒﺎن ﻗﺪ ﻗﺎل ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﰲ ﻗﻨﺎة اﻟﺤﺎﻓﻆ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ إن ﺣﻜـﻢ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻗﻴﺎدات ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪادﻋـﻲ وﺣﻤﺪﻳﻦ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﻮ اﻟﻘﺘﻞ ﻟﺴـﻌﻴﻬﻢ‬ ‫ﻹﺳﻘﺎط اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻣﺎ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻪ ﻛﺜﺮون أن ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜﺮﳼ ﺑﻮﺿﻮح اﻵن ﺣﻜﻤﻬﺎ ﰲ ﴍﻳﻌﺔ اﻟﻠﻪ اﻟﻘﺘﻞ‪ ..‬ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﻳﺪ اﻟﻜـﺮﳼ وﺗﺤﺮق ﻣﴫ وﻗﻴﺎدﺗﻬـﺎ ﻳﺤﺮﻗﻮن ﻣﴫ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻜﺮﳼ ﺣﻜﻤﻬﺎ اﻟﻘﺘﻞ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﻳﻀـﺎ »أﻛﺜﺮ ﻣﻦ رﺟﻞ ﻣﻦ ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫رأﺳـﻬﻢ رﺟﻼن‪ ..‬اﻟﱪادﻋﻲ وﺣﻤﺪﻳﻦ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﺗﻜﺮر ﻋﲆ ﻟﺴـﺎﻧﻬﻢ‬ ‫ﻛﺜﺮا إﺳﻘﺎط اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺮﳼ«‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫وﻗﺎل اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻣﻤﺪوح إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ إن اﻟﻨﻴﺎﺑـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺟﻬﺖ‬ ‫ﻟﺸـﻌﺒﺎن »ﺗﻬﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ اﻟﻘﺘﻞ واﺳﺘﻐﻼل اﻟﺪﻳﻦ ﰲ إﺻﺪار‬ ‫ﻓﺘﻮى ﺗﺤﺮض ﻋﲆ ﻗﺘﻞ آﺧﺮﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﻣـﴣ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﻗﺎﺋـﻼ إن ﻣﻮﻛﻠﻪ »ﻧﻔـﻰ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت وﻧﻔﻰ‬ ‫ﺗﻬﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ اﻟﻘﺘﻞ‪ ،‬وﻗﺎل ﻟﻠﻤﺤﻘﻖ إﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺄي‬ ‫ﺧﻼف ﺳـﻴﺎﳼ‪ ،‬وإن ﻣﺎ ﺗﺤﺪث ﺑﻪ ﻛﺎن ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻠﻖ أﺣﻜﺎم ﻓﻘﻬﻴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺴـﻘﻄﻬﺎ ﻋﲆ أي ﺷـﺨﺺ«‪ .‬وأﺿﺎف أن ﺷـﻌﺒﺎن ﻗﺪم ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﺳـﻄﻮاﻧﺔ ﻣﺪﻣﺠﺔ ﺑﻬﺎ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺣﻮاري »ﻹﺛﺒﺎت أن ﻛﻼﻣﻪ اﺟﺘﺰئ ﻣﻦ ﺳﻴﺎق اﻟﺤﻠﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﺧـﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴـﺔ دﻋـﺖ ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻤﻈﺎﻫـﺮات ﺿﺪ ﻣﺮﳼ اﻟﺬي اﻧﺘﺨﺐ ﰲ ﻳﻮﻧﻴـﻮ »ﺣﺰﻳﺮان« وﺗﺘﻬﻤﻪ‬ ‫اﻟﺠﺒﻬﺔ ﺑﺎﻻﺳﺘﺌﺜﺎر ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ واﻟﻔﺸﻞ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻃﺎﺣﺖ ﺑﺴﻠﻔﻪ ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎرك ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﱪادﻋﻲ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻠﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺬرﻳﺔ اﻧﺘﻘﺪ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺨﺬ إﺟﺮاء ﺿﺪ‬ ‫ﺷﻌﺒﺎن‪.‬‬ ‫وﰲ وﻗـﺖ ﻻﺣﻖ ﻧـﴩت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻗﻮات ﺣﺮاﺳـﺔ أﻣﺎم‬ ‫ﻣﻨﺰﱄ اﻟﱪادﻋﻲ وﺻﺒﺎﺣﻲ وﻏﺮﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬ ‫واﺗﺨـﺬت ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺑﻌﺪا ﺧﺎﺻـﺎ إذ ﺗﺰاﻣﻨـﺖ ﻣﻊ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫اﻤﻌﺎرض اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻟﺒﺎرز ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ ﻋﲆ ﻳﺪ ﻣﺴـﻠﺢ‬ ‫ﻣﺠﻬﻮل ﰲ أول اﻏﺘﻴﺎل ﺳﻴﺎﳼ ﺗﺸﻬﺪه ﺗﻮﻧﺲ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد ﰲ واﻗﻌﺔ‬ ‫أﺣﺪﺛـﺖ ﻫﺰة ﰲ ﺑﻠﺪ ﻻﻳﺰال ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﺑﻌـﺪ اﻹﻃﺎﺣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮﻋﺎم ‪.2011‬‬

‫ﻗﻀـﺖ ﻣﺤﻜﻤـﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ أﻣـﺲ‬ ‫ﺑﺮﻓـﻊ اﻟﺤﻈـﺮ اﻤﻔـﺮوض ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺑﺸـﺄن ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ اﻷﺳـﱰاﱄ واﻟﻌﻤﻴﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ )اﻤﻮﺳﺎد(‬ ‫اﻟﺬي ﺗُ ﱢ‬ ‫ﻮﰲ َ ﰲ ﺳﺠﻦ إﴎاﺋﻴﲇ ﻋﺎم ‪.2010‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ رﻏـﻢ ﻋﺪم ﺻـﺪور ﺗﺄﻛﻴﺪ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﲇ رﺳـﻤﻲ ﺣـﻮل اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻧﴩﺗﻪ أﻣﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ )إﻳﻪ‪.‬ﺑﻲ‪.‬ﳼ( ﺑﺸـﺄن اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء اﻹﴎاﺋﻴـﲇ‬ ‫ﺑﻨﻴﺎﻣﻦ ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ إﻧﱠﻬَ ﺎ رﺑﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ إﺣﺮاﺟﺎ ً‬ ‫ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﻀﺔ ﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫وﺳـ ﱠﻠﻄﺖ اﻟﻮﻓـﺎ ُة‬ ‫أﺳـﱰاﱄ ﰲ إﴎاﺋﻴـﻞ اﻟﻀـﻮ َء ﻋـﲆ ﻧﻈﺎم‬ ‫رﻗﺎﺑـﺔ ﻳﺪﻳﺮه اﻟﺠﻴـﺶ وﻳﻮاﺟـﻪ ﺻﻌﻮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺘﺰاﻳﺪة ﰲ ﺣﺠﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﴎﻳﱠﺔ ﻛﺜﺮا ً ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻌﻠـﻖ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺑﺮﺟﻞ ذﻛﺮت »ﻗﻨﺎة‬ ‫إﻳﻪ‪.‬ﺑﻲ‪.‬ﳼ« اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ اﻷﺳﱰاﻟﻴﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول أﻧﱠـﻪ ﻛﺎن ﻋﻤﻴـﻼً ﻟﺠﻬـﺎز اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ )اﻤﻮﺳﺎد(‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻘﻨـﺎة إﻧﱠﻪ اﻧﺘﺤ َﺮ ﰲ ﺳـﺠﻦ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﲇ ﻋـﺎم ‪ 2010‬ﰲ ﺟﻨـﺎح ﻣﻌﺰول‬ ‫ﻳﺨﻀﻊ ﻟﺤﺮاﺳـﺔ ﻣﺸـ ﱠﺪدَة ﺑُﻨ َِﻲ ﰲ اﻷﺻﻞ‬ ‫ﻟﻘﺎﺗـﻞ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء اﻷﺳـﺒﻖ إﺳـﺤﺎق‬ ‫راﺑﻦ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻻﺗﺰال اﻟﴪﻳﱠﺔ اﻟﺸﺪﻳﺪة ﺗﻐﻠﻒ ﺳﺒﺐَ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎز اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻋﺮﻓﺘﻪ »إﻳﻪ‪.‬ﺑﻲ‪.‬ﳼ«‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ )ﺑﻦ زﻳﺠﺮ( وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬إﻧﻪ ﻣﻬﺎﺟ ٌﺮ إﱃ‬ ‫ﱠُ‬ ‫وﻳﺘﻌـﻦ ﻋـﺮض اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬

‫ﺗﺘﻨـﺎول أﻣـﻮرا ً ﺗﺘﻌ ﱠﻠ ُ‬ ‫ـﻖ ﺑﺄﻣـﻦ اﻟﺪوﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮاﻗﺒﻦ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﱢ َ‬ ‫ﻦ ﻟﻠﺘﺪﻗﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﰲ ﻏﻀﻮن ﺳـﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻇﻬﻮر‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ ﻗﺎﻟـﺖ ﺻﺤﻴﻔـﺔ‬ ‫ﻫﺎآرﺗـﺲ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ إن ﻣﻜﺘـﺐ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﺑﻨﻴﺎﻣـﻦ ﻧﺘﻨﻴﺎﻫـﻮ‬ ‫اﺳﺘﺪﻋﻰ رؤﺳﺎء ﺗﺤﺮﻳﺮ إﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﻋﺪم ﻧـﴩ ﻣﻮﺿﻮع »ﻣﺤـﺮج ﺟﺪا ً‬ ‫ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﱠﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴﱠﺔ ﻣﺤﺪدة«‪.‬‬ ‫وﺳـﺎرﻋﺖ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﻠـﺖ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ إﱃ إزاﻟﺘﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﺬا‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ ﺳـﻮى ﻟﻔﺖ اﻻﻧﺘﺒﺎه إﱃ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ .‬وﺗﻨﺎﻗـﻞ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن ﻤﻮﻗﻌﻲ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ« و«ﻓﻴﺴﺒﻮك«‬ ‫رﺳـﺎﺋﻞ ﺗﻌﺮض ﻋﲆ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳ ُِﺠﻴـﺪو َن ﻟﻐـﺎت أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻋﻨﺎوﻳـﻦ ﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫إﺧﺒﺎرﻳﺔ أﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺪى ﻋﻘﻮد أﻟﺰم اﻟﺼﺤﻔﻴﻮن ﰲ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺘﻮﻗﻴـﻊ ﺗﻌﻬﺪ ﺑﺎﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻘﺪﻣﻮن ﺑﻄﻠﺐ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺎد ﻣﻦ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺼﺤﻔـﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻮاﺟـﻪ اﻤﺮاﺳـﻠﻮن ﺧﻄـﺮ اﻟﺤﺮﻣﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻗـﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻸﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﺎن ﻣﻦ ﺗﺄﺷـﺮات اﻟﻌﻤﻞ إذا اﻧﺘﻬﻜﻮا‬ ‫اﻟﻘﻮاﻋﺪ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل ﺣﺮب إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﲆ ﻏﺰة اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮت ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ أﻳـﺎم ﰲ ﻧﻮﻓﻤـﱪ ﺣﺬﱠر‬ ‫ﻣﺮاﻗﺐ ﻋﺴـﻜﺮي ﻣﺮاﺳـﻼً ﻣﻦ ﻧﴩ أﻧﺒﺎء‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻮاﻗﻊ ﺳﻘﻮط اﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »إ ﱠﻣـﺎ أن ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻌﻨﺎ أو‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺨﺎرج«‪.‬‬ ‫وﰲ ﻋـﴫ اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﺑﺎءت ﻣﺴـﺎﻋﻲ‬

‫ﻃـﻲ اﻟﻜﺘﻤـﺎن‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﻹﺑﻘـﺎء اﻷﴎار‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﻓﻴﺠﺪور ﻓﻴﻠﺪﻣـﺎن‪ ،‬اﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﺑـﻦ ﻣﻮﻛﻠﻴـﻪ‬ ‫ﻣﻮردﺧـﺎي ﻓﺎﻧﻮﻧـﻮ اﻟﺬي ﻛﺸـﻒ أﴎارا ً‬ ‫ﻧﻮوﻳﺔ إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ‪» -‬اﻟﻨﺎس ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ وﰲ‬ ‫ﺟﻬـﺎز اﻷﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﲇ )ﺷـﻦ ﺑﻴـﺖ( وﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛـﻢ ﻳﺘﴫﻓﻮن ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﻨﱠـﺎ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺠﺮي«‪.‬‬ ‫وﻓﺎﻧﻮﻧـﻮ ﻓﻨـﻲ ﺳـﺎﺑﻖ ﰲ ﻣﻔﺎﻋـﻞ‬ ‫دﻳﻤﻮﻧﺔ اﻟﻨـﻮوي اﻹﴎاﺋﻴﲇ اﻤﺤﺎط ﺑﴪﻳﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﻗـﺪ أﺑﻠﻎ ﺻﺤﻴﻔـﺔ ﺻﻨﺪاي‬ ‫ﺗﺎﻳﻤـﺰ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺔ ﰲ ‪ 1986‬ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﺘـﻢ‬ ‫إﻧﺘـﺎج ﻗﻨﺎﺑﻞ ذرﻳﺔ ﰲ اﻤﻔﺎﻋﻞ‪ .‬وﺣُ ِﻜ َﻢ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﺑﻌﺪﻣﺎ أُدِﻳ َﻦ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻧﺔ وﻗﴣ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻓﻴﻠﺪﻣﺎن »ﺗﻠﻚ اﻷﺷﻴﺎء ﻳﻨﻜﺸﻒ‬ ‫أﻣ ُﺮﻫـﺎ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻄـﺎف‪ .‬اﻟﻨﺎس ﺗﺘﺤﺪث‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻓﻘﻂ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‪ .‬اﻟﺼﻤﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﺳﻤﺔ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ ﰲ وﻗﺖ ﻣﻦ اﻷوﻗﺎت ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﻗﺎﺋﻤﺎً‪ .‬ﺟﻤﻴـﻊ أواﻣﺮ ﻋﺪم اﻟﻨﴩ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﺳـﻮى وﺻﻢ اﻤﺤﺎﻛـﻢ واﻟﺒﻠﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎر«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﻟـﻮف ﺑـﻦ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳـﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻫﺎآرﺗﺲ اﻟﻠﻴﱪاﻟﻴﺔ‪ :‬إ ﱠن ﺳـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ واﻟﻘﻀـﺎة اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻳﺼﺪرون أواﻣﺮ ﻣﻨﻊ اﻟﻨﴩ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻬﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﰲ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻮن‬ ‫ﻋﻤﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺤﺮ ﰲ ﺑﻠﺪ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺘﺐ ﰲ ﺗﻌﻠﻴـﻖ ﺑﺼﺤﻴﻔﺘﻪ‪» :‬رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻮﺳـﺎد ﺗﺎﻣﺮ ﺑـﺎردو وأﻣﺜﺎﻟـﻪ ﻳﻌﺘﱪون‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻓﺮﻋـﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺪوﻟﺔ ‪...‬‬ ‫وﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ ﰲ أﻧﻨﺎ ﻣﻀﻄﺮون ﺑﺸﻜﻞ‬

‫ﺳـﺨﻴﻒ ﻟﻠﻨﻘـﻞ ﻋـﻦ ﻣﺼـﺎدر إﺧﺒﺎرﻳـﺔ‬ ‫أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﺸﺄن اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ واﻷﻣﻮر‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﻀﺔ ﺑﺸـﺄن اﻤﺨﺎﺑـﺮات واﻤﺤﺎﻛﻤﺎت‬ ‫اﻟﴪﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﺟﻴـﻞ ﺑﻌـﺪ ﺟﻴـﻞ ﻛﺎن‬ ‫اﻤﺮاﻗﺐ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻳﻮﺿﺢ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ أ ﱠن‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﻳﻨﻈﺮ إﱃ أي ﳾء ﻳ َ‬ ‫ُﻨﴩ ﰲ‬ ‫وﺳﻴﻠﺔ إﻋﻼم إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﺗﴫﻳﺤﺎ ً‬ ‫رﺳـﻤﻴًﺎ ﺑﺨـﻼف اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻤﻨﻘﻮﻟـﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎدر إﺧﺒﺎر���ﺔ أﺟﻨﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻟـﺬا‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻘـﻊ ﺣـﻮادث ﻣﺜﺮة‬ ‫ﻟﻠﺠـﺪل ﻣﺜﻞ ﻫﺠﻮ ٍم ﻋﲆ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﺸـﻬ َﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻗﺎﻟـﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ دﻣﺸـﻖ إ ﱠن اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻧﻔﺬﺗﻪ ﻣﻨﻌﺖ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻣﻦ ﻧـﴩ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻦ أﺻﺒﺤﺖ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﴎا ً ﻣﻔﺸـﻴًﺎ ﻟﻌﻘـﻮد ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫اﻹﺷـﺎرة إﱃ اﻟﱰﺳـﺎﻧﺔ ﺗُ َ‬ ‫ﻨﺴـﺐُ داﺋﻤـﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ إﱃ »ﺗﻘﺎرﻳﺮ أﺟﻨﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫واﻟﻐﺮﻳﺐ أن ﻗﻀﻴﺔ اﻟﺴﺠﻦ اﻷﺳﱰاﱄ‬ ‫اﻟﺬي ﻗﺎﻟﺖ »إﻳﻪ‪.‬ﺑـﻲ‪.‬ﳼ« إﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ »اﻟﺴـﺠﻦ إﻛـﺲ« اﻋﺘـﱪت ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫اﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺪرﺟﺔ أ ﱠن اﻟﺴـﻠﻄﺎت ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى ﻧﺤﻮ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﻨﻊ ﺗﴪب أي‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ إﱃ اﻹﻋﻼم اﻤﺤﲇ‪.‬‬ ‫إﻻ أن اﻟﺴـﻠﻄﺎت رﻓﻌـﺖ اﻟﺮاﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀـﺎء ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳـﺘﺨﺪم‬ ‫َ‬ ‫ﻣﴩﱢﻋُ ـﻮ َن ﻳﺴـﺎرﻳﻮن وﻋـﺮبٌ‬ ‫اﻟﺤﺼﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﰲ اﻟﻜﻨﻴﺴﺖ ﺑﺘﻔﺴﺮات‬ ‫ﺑﺨﺼـﻮص اﻟﻔﻀﻴﺤـﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺳـﻤﺢ‬ ‫ﻟﺼﺤـﻒ إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻠﻤﻴﺢ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ إﱃ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻗﻄﺮ ﺗﺴ ﱢﻠﻢ‬ ‫ﻣﺒﻨﻰ اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻟﺴﻔﻴﺮ اﻻﺋﺘﻼف‬ ‫اﻟﻤﻌﺎرض ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺪوﺣﺔ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻋﻠﻦ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴـﻮري اﻤﻌﺎرض أن ﻗﻄﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﱰف ﺑﻪ ﻛﻤﻤﺜﻞ ﴍﻋﻲ وﺣﻴﺪ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻗﺮرت‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺳـﻔﺮه اﻤﻌﻦ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻨﻰ اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺑﻴﺎن‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ اﻟﺒﻴـﺎن »ﻗﺮرت ﻗﻄﺮ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﰲ اﻟﺪوﺣـﺔ إﱃ اﻟﺴـﻴﺪ ﻧـﺰار اﻟﺤﺮاﻛﻲ ﺑﻌـﺪ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫ﻛﺴـﻔﺮ ﻟﻼﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻘﻮى اﻟﺜﻮرة واﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ«‪.‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫وﻛﺎﻧﺖ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻗﻄﺮ‪ ،‬أول‬ ‫اﻤﻌﱰﻓﻦ ﺑﺎﻻﺋﺘﻼف ﻛﻤﻤﺜﻞ ﴍﻋﻲ وﺣﻴﺪ ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻋﻦ اﻻﺋﺘﻼف ﺳﻔﺮﻳﻦ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻓﺮﻧﺴﺎ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ اﻟﻠﺘﻦ‬ ‫اﻋﱰﻓﺘـﺎ ﺑﻪ ﻣﻤﺜـﻼ ﴍﻋﻴﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻤﺎ ﻣﻘﺮ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑﻴﺎن اﻻﺋﺘﻼف إﱃ أن اﻟﺤﺮاﻛـﻲ »ﺗﻠﻘﻰ ﺻﺒﺎح اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻣﻦ أﻣﻦ ﻋﺎم ورﺋﻴﺲ اﻻﺋﺘﻼف ﺑﻘﺒﻮل ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻛﺴـﻔﺮ‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻃﻠﺐ ﻛﺎن أرﺳﻞ ﺳﺎﺑﻘﺎ إﱃ وزارة ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻗﻄﺮ«‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺒـﺖ ﻗﻄـﺮ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤـﺎﴈ ﻣﻦ اﻻﺋﺘﻼف ﺗﻌﻴﻦ ﺳـﻔﺮ‬ ‫ﺑﻬـﺪف ﺗﻌﺰﻳـﺰ أﻫﺪاﻓـﻪ »ﻋـﲆ ﻃﺮﻳـﻖ ﺗﺤﻘﻴﻖ آﻣﺎل اﻟﺸـﻌﺐ‬

‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﻴـﺎن إﱃ أن اﻟﺤﺮاﻛـﻲ واﺛﻨﻦ ﻣﻦ ﻛﻮادر اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﺳﻴﻌﺪون »ﺷﺨﺼﻴﺎت دﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ رﺳﻤﻴﺔ«‪ ،‬وأن اﻤﻘﺮ »ﺳﺮﻓﻊ‬ ‫ﻓﻮﻗﻪ ﻋﻠﻢ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻋـﺪ اﻻﺋﺘﻼف ﻫﺬه اﻟﺨﻄـﻮة »ﻋﲆ درﺟﺔ ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﻬﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﺎﺑﻘﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺟﺪا ﺗﻀﻊ دوﻟﺔ ﻗﻄـﺮ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻋﱰﻓﺖ ﺑﺎﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ«‪.‬‬ ‫وأﻧﴚء اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻘﻮى اﻟﺜﻮرة واﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ‪ 11‬ﻧﻮﻓﻤـﱪ اﻤﺎﴈ ﰲ اﻟﺪوﺣﺔ واﺧﺘﺎر أﺣﻤﺪ ﻣﻌﺎذ اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫رﺋﻴﺴـﺎ ﻟﻪ‪ ،‬وﺿﻢ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺴﻮري اﻟﺸﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻜﺮاﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ ﺑﻴـﺎن اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﻴـﻮم ﻋـﻦ اﻟﺤﺮاﻛـﻲ أﻧﻪ ﺳـﻴﺤﺎول‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ »اﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل ﻟﻠﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺠﻮازات ﺳﻔﺮ اﻟﺴﻮرﻳﻦ«‪.‬‬ ‫واﻟﺤﺮاﻛـﻲ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﻌﺎم ‪ 1962‬ﰲ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وﻳﻨﺤﺪر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ درﻋﺎ ﰲ ﺟﻨﻮب ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺣﺎﺋﺰ ﻋﲆ دﺑﻠﻮم ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺣﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺒﻴﺎن إن اﻟﺴﻔﺮ اﻤﻌﻦ »ﺗﻌﺮض ﻟﻼﻋﺘﻘﺎل ﻣﺮات ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻧﺸﺎﻃﻪ ﰲ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ ،‬وﺷﺎرك ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺳﻮاء داﺧﻞ ﺳﻮرﻳﺎ أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧـﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ ﻳﻘﺘﺤﻢ ﻗﺮﻳﺘﻴﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺘﻴﻦ ﻟﻠﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﻧﺎﺷﻄﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬إن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ّ‬ ‫وﺳـﻊ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗـﻪ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻤـﺎة‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ أﻧﻪ‬ ‫اﻗﺘﺤﻢ وﻷول ﻣـﺮة أﻣﺲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻀﻢ‬ ‫ﻗﺮﻳﺘـﻦ ﻫﻤـﺎ »ﺧﻨﻴﻔـﺲ« و»اﻟﺪﻧﻴﺒﺔ«‬ ‫اﻟﻠﺘﻦ ﻳﻘﻄﻨﻬﻤﺎ ﺳـﻜﺎن ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻨﺎﺷـﻄﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم ﻗـﺎم ﺑﻘﺼـﻒ اﻟﻘﺮﻳﺘـﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺧـﺮوج ﺳـﻜﺎﻧﻬﻤﺎ ﻣﻨﻬﻤـﺎ‪ ،‬ورﺟﺤﺖ‬ ‫اﻟﻨﺎﺷـﻄﺔ أن ﻫﺪف اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﻫﻮ‬ ‫»ﻛﺘﻴﺒـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ« اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﻊ ﻗﺮب‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ »ﻋﻦ اﻟﻨـﴪ«‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻄﻬﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣـﻦ اﻟﻘﺮى اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ اﻤﻮاﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﺗﺴﺘﺨﺪم ﻛﻤﺮاﻛﺰ ﻗﺼﻒ‬ ‫ﻣﺪﻓﻌـﻲ وﺻﺎروﺧـﻲ ﻋـﲆ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺜﺎﺋﺮة ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﻼﺳﺘﻴﻼء ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻤﺺ إن اﻋﺘﻘﺎﻻت ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺔ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم وﺷـﺒﻴﺤﺘﻪ ﺑﺤﻖ ﺳـﻜﺎن‬ ‫ﺣﻲ ﻛﺮم اﻟﺸـﺎﻣﻲ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ أن وﺗﺮة‬ ‫اﻻﻋﺘﻘﺎل اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻲ ارﺗﻔﻌﺖ ﰲ اﻟﺤﻲ‬ ‫اﻤﺰدﺣـﻢ ﺑﺎﻟﻨﺎزﺣـﻦ رﻏﻢ ﺧﻠـﻮّﻩ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬وأﻗﺪﻣﺖ ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﻋﻨـﺎﴏ ﺷـﺒﻴﺤﺔ وأﻣـﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﺧﺘﻄﺎف ﺳـﺒﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﻗﺮب‬ ‫»ﻣﺴـﺎﻛﻦ اﻤﺼﻔﺎة« واﻗﺘﻴﺪوا إﱃ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫»رام اﻟﻌﻨـﺰ« اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﻘﺘﻞ أرﺑﻌﺔ ﻣﻨﻬـﻢ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺬﻳﺒﻬﻢ وﻣﻦ‬

‫ﺛﻢ اﻟﺘﻨﻜﻴﻞ ﺑﺠﺜﺜﻬﻢ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ أﻓﺎدت‬ ‫اﻟﻠﺠـﺎن‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻻﻳﺰال ﻣﺼـﺮ اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪت اﻟﻠﺠﺎن ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺒﺎﻗـﻦ ﻣﺠﻬﻮﻻً‪،‬‬ ‫ﺧﺸـﻴﺘﻬﺎ ﻣﻦ أن ﻳﻜﻮن اﻟﺸﺒﻴﺤﺔ ﻗﺘﻠﻮا‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ داﺧﻞ ﻫﺬه اﻟﻘﺮﻳﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫وﰲ دﻣﺸـﻖ ذﻛـﺮت ﻣﺼـﺎدر‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« أن ﻗﺼﻔـﺎ ً ﻋﻨﻴﻔﺎ ً ﺗﻌ ّﺮض‬ ‫ﻟﻪ ﺣـﻲ ﺟﻮﺑﺮ اﻟﺪﻣﺸـﻘﻲ ﻣﻨﺬ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬وﺗﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﺣـﻮل ﻗﺴـﻢ ﴍﻃـﺔ اﻟﺤـﻲ وﻣﺤﻴﻂ‬ ‫ﺣﺎﺟـﺰ ﻣﻴﺴـﻠﻮن وﻣﻔـﺮزة اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺔ وﺣﺎﺟﺰ ﺳﻮق اﻟﻬﺎل‪ ،‬ﻣﺎ أﺳﻔﺮ‬ ‫ﻋﻦ اﺳﺘﺸﻬﺎد ﻋﴩة ﻣﺪﻧﻴﻦ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫وﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﺮﺣﻰ ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﻘﺼﻒ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ُﺳـﺠﻞ اﻧﺘﺸـﺎر أﻣﻨـﻲ ﻛﺜﻴـﻒ‬ ‫وإﻏـﻼق ﻤﻌﻈﻢ اﻤﻨﺎﻓـﺬ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ وﻣﻨﻊ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن ﻣﻦ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أوﻗـﻊ اﻟﻘﺼـﻒ أﴐارا ً ﻣﺎدﻳـﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‪ُ ،‬‬ ‫وﺳﻤﻌﺖ أﺻﻮات ﺳﻴﺎرات‬ ‫اﻹﺳﻌﺎف ﰲ اﻟﺤﻲ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬وﻗﻌـﺖ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﻋﻨﻴﻔـﺔ أﻳﻀﺎ ً ﰲ ﺣﻴﻲ اﻟﺤﺠﺮ اﻷﺳـﻮد‬ ‫واﻟﺘﻀﺎﻣـﻦ ﺑﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات‬ ‫اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وﺗﺮﻛـﺰت ﰲ ﺷـﺎرع ﻧﴪﻳـﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﺴـﺠﺪ ﺳـﻌﺪ ﺑـﻦ اﻟﺮﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﺰاﻣﻨـﺖ ﻣـﻊ ﻗﺼـﻒ ﻋﻨﻴـﻒ ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ ﻋﲆ اﻟﺤﻴـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ وﻗﻌﺖ‬ ‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﻮر ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫ﰲ ﺣﻲ اﻟﻘﺪم‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻮﺟّ ﻬﺖ ﺗﻌﺰﻳﺰات‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ إﱃ ﻣﺪﻳﻨـﺔ دارﻳـﺎ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺑﺎﺑـﺎت واﻟﻌﺮﺑـﺎت وﺣﺎﻓـﻼت‬

‫اﻟﺸﺒﻴﺤﺔ ﻳﺨﻄﻔﻮن ﺷﺒﺎﺑ ًﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻤﺺ وﻳﻌﺪﻣﻮﻧﻬﻢ‬ ‫وﺳـﻴﺎرات ﻧﻘـﻞ اﻟﺠﻨـﺪ واﻟﺬﺧﺮة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻄـﺎر اﻤﺰة اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻋـﱪ اﻤﺘﺤﻠﻖ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ اﻟﻘﺼـﻒ‬ ‫اﻤﺪﻓﻌﻲ وﻏﺎرات اﻟﻄﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺻﻮارﻳﺦ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴـﺔ اﻟﺼﻨﻊ »ﺑﺮج اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ آذار«‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺰﺑﻠﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻳُﻌﺘﻘـﺪ أﻧﻬـﺎ‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ ﻣﻦ ﻋﺮﺑﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻠﺐ‪ ،‬أﻓـﺎدت أﻧﺒﺎء ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﺳـﺘﺔ ﻋﴩ ﺿﺎﺑﻄـﺎ ً وﻋﻨـﴫاً‪ ،‬وأﴎ‬ ‫ﺳـﺘﺔ آﺧﺮﻳﻦ ﺑﻌﺪ ﻓﺮارﻫـﻢ ﻣﻦ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﺠـﺮاح اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑﺤﺎﻓﻠـﺔ ﺻﻐﺮة‬ ‫ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻟﺬﺧﺮة‬ ‫وﻟﺠﻮﺋﻬـﻢ إﱃ ﻗﺮﻳـﺔ »اﻟﻘﺎﻳـﺪ«‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺟﱪوا ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺮك ﻣﻨﺰﻟﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﺣﺘﺠﺎز أوﻻده‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬أﻋﻠﻦ ﻟﻮاء درع‬ ‫اﻹﺳـﻼم أن ﻧﺤـﻮ أرﺑﻌـﻦ ﻋﻨﴫا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺤـﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري‬ ‫واﻟﻔﺮﻗﺔ ‪ 15‬اﻧﺸـﻘﻮا ﻋﻦ ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ‬ ‫واﻧﻀﻤﻮا إﱃ ﺻﻔﻮف اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﻦ أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر أن ﺳﺠﻨﺎء اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي ﰲ اﻟﺮﻗﺔ ﺗﻤ ّﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪،‬‬ ‫وأﻓﻴﺪ ﻋﻦ اﺳﺘﺸـﻬﺎد ﻧﺤـﻮ أﺣﺪ ﻋﴩ‬ ‫ﺳﺠﻴﻨﺎ ً ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﺘﺨﺪم اﻤﻨﺠﻨﻴﻖ ﻹﻃﻼق ﻗﻨﺒﻠﺔ ﻳﺪوﻳﺔ ﰲ ﺣﻲ ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ ﺑﺤﻠﺐ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫أﻫﺪوه اﻟﻌﺒﺎءة اردﻧﻴﺔ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺸﻌﺐ‬

‫ا€ﺳﺪ ﻟﻮﻓﺪ أردﻧﻲ‪ :‬ﻟﺴﺖ ﻣﺘﻤﺴﻜ ًﺎ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‪ ..‬وأﺛﻖ ﻓﻲ اﻟﻤﻮﻗﻒ اﻟﺮوﺳﻲ‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫أ ّﻛﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻮري ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ ﺧﻼل‬ ‫ﻟﻘﺎﺋـﻪ ﺑﺎﻟﻮﻓـﺪ اﻟﻨﻘﺎﺑﻲ اﻷردﻧﻲ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫أﻣﻦ ﴎ ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻤﺤﺎﻣﻦ اﻷردﻧﻴﻦ ﺳـﻤﻴﺢ‬ ‫ﺧﺮﻳﺲ أﻧﻪ ﻏﺮ ﻣﺘﻤﺴـﻚ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ إذا ﻗ ﱠﺮر‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﻋﱪ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﻗﱰاع‪،‬‬ ‫اﻧﺘﺨﺎب ﺷـﺨﺺ آﺧﺮ‪ ،‬ﻣﺆ ّﻛـﺪا ً أن ﻟﺪﻳﻪ ﻣﴩوﻋﺎ ً‬ ‫ﻹﺻﻼح ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ ﺛﻘﺘﻪ ﺑﻤﺘﺎﻧﺔ اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﺮوﳼ ﻷﻧﻪ دﻓﺎع ﻋﻦ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻣﻮﺳﻜﻮ ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬وﺟـﺮى إﻫﺪاؤه اﻟﻌﺒـﺎءة اﻷردﻧﻴﺔ ﻛﻬﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺐ اﻷردﻧﻲ وﻓـﻖ ﻣﺎ ﺑـﺚ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﺳـﻤﻴﺢ ﺧﺮﻳـﺲ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻟـ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن اﻷﺳﺪ »ﻟﺴـﺖ ﻣﺘﻤﺴﻜﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬ووﺟﱠ ﻬـﺖ اﻟﺪﻋﻮة ﻟﺤﻮار وﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﺪي أيّ ﴍط ﻣﺴـﺒﻖ ﻋﲆ أي ﺷﺨﺺ ﻳﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮار‪ ،‬أو ﴍوط ﻋﲆ ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ‪ ،‬أو إدارﺗﻪ وﻣﻦ‬ ‫ﻳﺪﻳﺮه«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮد ﺧﺮﻳـﺲ ﻧﺎﻗـﻼً ﻋـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺴﻮري« ﻣﺎ ﻳﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻤﺘﺤﺎورون ﺑﻌﺪه ﻧﺬﻫﺐ‬ ‫إﱃ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﻗﱰاع‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻨﺘﺞ أﻧﺎ ﺳـﺄرﺿﺦ ﻟﻪ‬ ‫وأﻗﺒﻞ ﺑﻪ‪ ،‬ﻓﻬﺬه إرادة اﻟﺸـﻌﺐ وﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳـﺄﻋﻮد‬

‫اﻷﺳﺪأﺛﻨﺎء اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﺑﺎﻟﻮﻓﺪ اﻷردﻧﻲ‬ ‫ﻟﻌﻴﺎدﺗﻲ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻮﻓﺪ اﻷردﻧﻲ اﻟﺬي اﻧﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻋﻤﺎن‬ ‫وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﺣﺪود ﺟﺎﺑﺮ ﻣﻊ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺴـﻠﻚ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ درﻋـﺎ ﺑﻞ اﺗﺠﻪ ﻧﺤـﻮ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴـﻮﻳﺪاء‬

‫وﺻـﻮﻻ ً إﱃ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻮدة ﺳـﺎر‬ ‫ﻣﻮﻛﺐ اﻟﻮﻓﺪ ﻣﻦ دﻣﺸـﻖ إﱃ ﻋﻤـﺎن ووﺻﻠﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻏﻀﻮن ‪ 5‬ﺳﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺧﺮﻳـﺲ ﻟﻘﺎؤﻧـﺎ ﻛﺎن ﻣـﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺑﺸـﺎر ﻋـﲆ ﻓﻄـﻮر ﰲ ﻗـﴫه‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ‬ ‫أﻧـﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺤـﺪث ﻟﻢ ﻳﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻷردﻧﻲ ﺑﻞ ﺑﺎﺳـﻤﻪ ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘـﺪا ً ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻘﺪت اﻟﺰﻳﺎرة ﺑﻘﻮﻟﻪ«‬

‫ﻧﺤـﻦ زرﻧﺎ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﺪوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻹﺧﻮان‬ ‫ﻳﻠﺘﻘﻮن ﺑﺎﻹﻣﺮﻳﻜﺎن وﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻤﺎذا ﺗﻌﻴﺒﻮن ﻋﻠﻴﻨﺎ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻔﻨﺎ؟«‪.‬‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻟﺤـﺰب اﻟﺴـﻮري اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺘﻞ ﻗﺎل ﻟـ »اﻟﴩق« إن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻣﺘﺄ ّﻛـﺪ ﻣﻦ ﺣﺘﻤﻴﺔ اﻻﻧﺘﺼﺎر ﺧﺎﺻﺔ أن ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ ‪ 140‬دوﻟﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﺮﺑﺎ ً ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وإﻋﻼﻣﻴﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻞ اﻟﺘﻞ ﻋﻦ اﻷﺳـﺪ أﻧـﻪ واﺛﻖ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟـﺮوﳼ‪» ،‬ﻷن روﺳـﻴﺎ ﺗﺪاﻓـﻊ ﻋـﻦ ﻣﺼﺎﻟـﺢ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻜﻮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻨﻲ واﺛﻖ ﻣـﻦ اﻤﻮﻗﻔﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫واﻟﺼﻴﻨﻲ« ﺑﺤﺴﺐ اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻷﺳـﺪ ﻟﻠﻮﻓـﺪ اﻷردﻧـﻲ اﻟﻨﻘﺎﺑـﻲ«‬ ‫ﻟـﻮﻻ ﺗﺪﺧﻞ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﺤﺴـﻢ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻤﻮﻗﻒ ﻣﻨﺬ أﺷﻬﺮ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻌﻪ أن‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﻦ ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻳﻀﻌـﻮن اﻤﺪﻧﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻛﺪروع ﺑﴩﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻷﺳـﺪ ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻮﻓـﺪ اﻷردﻧﻲ«‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺑﺸﻜﻠﻬﺎ اﻟﺤﺎﱄ ﺗﺮﻳﺪ اﺧﺘﻄﺎف اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺴـﻮري وﻋﻘﻴﺪﺗﻪ اﻟﺤﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﺑﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ أﺳـﺎس أن اﻟﻌﺪو ﻫﻲ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬وﺣﺮﻓﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻌﻘﻴﺪة«‪ ،‬ﻣﺸـﺪﱢدا ً ﻋﲆ أن ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﻟﻴﺲ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪاﻓﺎ ً ﻟﺸﺨﺼﻪ‪.‬‬ ‫وﻋُ ـﺮف ﻣﻦ ﺑـﻦ اﻟﻮﻓـﺪ اﻷردﻧﻲ‪ ،‬ﺳـﻤﻴﺢ‬ ‫ﺧﺮﻳـﺲ‪ ،‬ﻋﺎﻣـﺮ اﻟﺘﻞ‪ ،‬ﴐﻏـﺎم ﻫﻠﺴـﺔ‪ ،‬اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ ذﻳﺐ ﻣﺮﺟﻲ‪ ،‬ﺻـﻼح اﻟﺰﻋﺒﻲ‪ ،‬ﻏﺎزي‬ ‫ﻋﺒﻴﺪات وراوﻳﺔ اﻟﺒﻮرﻧﻮ وآﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬

‫ﻣﻮﻇﻔـﻮ اﻷﻣـﻦ‬ ‫ﻳﺤﺎوﻟﻮن ﻃﺮد ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻧﺪة ﺿﺤﺎﻳـﺎ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻹﺧـﻼء‬ ‫ﺧـﻼل ﺟﻠﺴـﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨـﻮاب ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻤﺎن اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﰲ‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫ﻣﺪرﻳﺪ‬

‫اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻨﻴﺒﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﻤﻞ راﻫﺒﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺒﺖ ﰲ اﻤﻨﻔﻰ ﺣﺎول‬ ‫إﺷﻌﺎل اﻟﻨﺎر ﰲ ﻧﻔﺴﻪ ﰲ ﺳﺘﻮﺑﺎ ﺿﻤﻦ ﻣﻮﺟﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻟﻠﺘﻴﺒﻴﺖ‬

‫أم ﻛﺸـﻤﺮﻳﺔ ﺗﺒﻜﻲ اﺑﻨﻬﺎ اﻟﺬي‬ ‫اﻋﺘﻘﻠﺘـﻪ اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳـﺔ‬ ‫ﰲ ﴎﻳﻨﺎﺟـﺎر ﺣﻴـﺚ اﻋﺘﻘﻠـﺖ‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻋـﴩات‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺸـﻄﺎء اﻟﺸـﺒﺎب ﻤﻨـﻊ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﻣﻨﺎﻫﻀـﺔ ﻟﻠﻬﻨﺪ‬ ‫ﺑﻌـﺪ إﻋـﺪام ﻣﺤﻤـﺪ أﻓﻀـﻞ‬ ‫ﺟﻮرو ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻜﺸﻤﺮﻳﺔ‬ ‫)أ ف ب (‬ ‫اﻻﻧﻔﺼﺎﻟﻴﺔ‬

‫اﻋﺘﻘﺎل رﺟﻠﻦ ﻳﺸﺘﺒﻪ ﺑﺈﻧﻬﻤﺎ ﺟﻬﺎدﻳﺎن ﰲ ﺑﻠﺪة ﻏﺎو ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬

‫)إ ب أ(‬


‫‪ ٤٥‬ﻗﻨﺼﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﻮﺛﻴﻖ‬ ‫ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻊ »ا ﻏﺎﺛﺔ‬ ‫ا ﺳﻼﻣﻴﺔ«‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻃﻴﺐ واﻟﻘﻨﺼﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻄﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺛﻨـﻰ ﻗﻨﺼـﻞ دوﻟﺔ اﻟﺠﺰاﺋـﺮ وﻋﻤﻴﺪ اﻟﺴـﻠﻚ اﻟﻘﻨﺼـﲇ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ ﻋﻄﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ اﻹﻏﺎﺛﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻔﻘﺮاء واﻤﺤﺘﺎﺟﻦ ﰲ أﻧﺤﺎء ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﻘﻞ رﻏﺒﺔ أﺻﺤﺎب اﻟﺴـﻌﺎدة اﻟﻘﻨﺎﺻـﻞ ﰲ ﺗﻮﻃﻴﺪ اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ واﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻔﺘﺢ آﻓﺎق ﺟﺪﻳﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺠﺎﻻت اﻹﻏﺎﺛﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺴﻔﺮ ﻋﻄﻴﺔ أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻪ ﻤﻘﺮ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﻜﻠﻒ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ إﺣﺴـﺎن ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻃﻴﺐ‬

‫‪23‬‬

‫إن اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﻦ ﰲ ﺟﺪة ﻳﺘﻮﻗﻮن إﱃ ﻟﻘﺎء اﻤﺴﺆوﻟﻮن ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ وﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻌﻬﺎ‪ .‬وﻧﻘﻞ رﻏﺒﺔ اﻟﻘﻨﺎﺻﻞ ﻟﻌﻘﺪ ﻟﻘﺎءات‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﺸﺎورﻳﺔ ﻣﻊ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﻫﻨﺎك ‪ 20‬ﻗﻨﺼﻠﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ و‪ 25‬ﻗﻨﺼﻠﻴﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺬه اﻟﺰﻳـﺎرات ﻛﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﻋﻤﻞ ﻤﻘﺮ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ اﻟﱪاﻣﺞ واﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ‬ ‫دوﻟﻬﻢ واﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﻳﻮاﺟﻬﻮﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻛﻠﻔﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻌﻜﻢ‬ ‫ورﺣـﺐ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺑﻬـﺬه اﻤﺒـﺎدرة اﻟﻄﻴﺒﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺻـﻞ وأﻋﻀﺎء اﻟﺴـﻠﻚ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﳼ ﰲ ﺟﺪة وﻗـﺎل ‪ :‬ﻧﺤﻦ ﻣﻤﺘﻨﻮن‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ واﻟﺰﻳـﺎرات اﻤﺰﻣـﻊ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن ﻓﺮﺻﺔ ﻛﺒﺮة‬

‫ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻓﻜﺮة ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ وأﻧﺸﻄﺘﻬﺎ وﺣﻘﻴﻘﺔ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻨﺎ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺪول وﺑﺤﺚ اﻤﻌﻮﻗﺎت واﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻓﺘﺢ ﻣﺸﺎرﻳﻊ وﻣﺠﺎﻻت ﺟﺪﻳﺪة ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﻫﺆﻻء اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺳﺘﺴﺎﻋﺪ ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻴﻞ أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ وأﻧﺸﻄﺘﻨﺎ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ‪ ،‬واﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻜﻞ اﻟﻔﺌﺎت اﻤﺤﺘﺎﺟﺔ‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﺑﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم وﻋﻤﻴﺪ اﻟﺴـﻠﻚ اﻟﻘﻨﺼﲇ ﺑﺠﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺷـﻬﺮأﺑﺮﻳﻞ اﻟﻘﺎدم ﻟﺒـﺪء اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﻋـﲆ أن ﻳﻜﻮن اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻷول ﺑـﻦ ﻗﻨﺎﺻﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷﻓﺮﻳﻘﻴﺔ واﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺛﻢ ﻳﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻊ ﻗﻨﺎﺻﻞ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧـﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻬﺪد ﺑﺎﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻢ‪ ..‬واﻟﺠﺒﺎﻟﻲ ﻳﺸﻜﱢﻞ ﻣﺠﻠﺴ ًﺎ ﻟﻠﺤﻜﻤﺎء‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬اﻟﻨﻬﻀﺔ ﱢ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ راﺷﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ‪،‬‬ ‫إن ﺣﺰﺑﻪ ﺳـﻴﺨﺮج ﻣﻦ اﻟﺴـﻠﻄﺔ واﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎ ً إذا ﻣـﺎ أﴏّ اﻟﺠﺒﺎﱄ ﻋـﲆ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻛﻔـﺎءات‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي أﻋﻠﻦ ﻓﻴﻪ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﺘﻜﺘﻞ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤـﻞ واﻟﺤﺮﻳﺎت‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫أﺿﻠﻊ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﺆﻳﺪ ﻣﺒﺎدرة رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺣﺴـﺐ ﻣﺘﺎﺑﻌﻦ أن اﻟﱰوﻳﻜﺎ‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎ ً إزاء ﻫﺬا اﻻﻧﻘﺴﺎم اﻟﺤﺎد داﺧﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺠﺎﻧـﺐ ﺣـﺰب اﻟﺘﻜﺘـﻞ ﻓـﺈن اﻟﺤـﺰب‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري وﺣﺮﻛـﺔ ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧـﺲ واﻤﺴـﺎر‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ‬ ‫واﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸـﻐﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﺗﺤـﺎد أرﺑـﺎب اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻦ‪ ،‬ﻛﻠﻬـﺎ ﻗﻮى‬ ‫وأﺣﺰاب وﻣﻨﻈﻤﺎت أﻋﺮﺑﺖ ﻋﻦ ﺗﺄﻳﻴﺪﻫﺎ ودﻋﻤﻬﺎ‬ ‫ﻤﺒـﺎدرة اﻟﺠﺒـﺎﱄ‪ ،‬وأﻣﺎم ﻫـﺬا اﻹﺟﻤﺎع اﻟﻮاﺳـﻊ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺗﺤـﺮﻛﺎت وﻣﺸـﺎورات‬ ‫واﺳـﻌﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠﻤﻊ ﺗﺮﻛﻴﺒﺘﻬﺎ ﺑﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ واﻟﻜﻔﺎءات ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺘﺤﺰﺑـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ اﻟﺬي‬ ‫ﴏح ﺑـﺄن »ﻫﻨﺎك ﻣـﴩوع ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻴُﻌﺮض ﻋﲆ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻟﻠﺪﺧﻮل ﻣﻌﻪ‬

‫اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺗﺮﻓﺾ ﻣﺒﺎدرة رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء وﺗﻘﺘﺮح ﻣﺆﺗﻤﺮ ًا ﻟ‪£‬ﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬

‫ﰲ ﺣـﻮار ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺒـﺔ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﻮن وﻛﻔﺎءات«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻛﻞ اﻟﻮزارات‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺤـﻞ ﺗﻔﺎوض ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ وزارات‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻟﻌﺪل واﻟﺪﻓﺎع‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻐﻨـﻮﳾ اﻟﺘﻘـﻰ أﻣﺲ اﻷول ﺳـﻔﺮ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺟﺎﻛﻮب‬ ‫واﻟﺲ‪ ،‬وﺑﺤﺴﺐ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن اﻟﻠﻘﺎء ﺗﻤﺤﻮر ﺣﻮل اﻫﺘﻤﺎم اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﺑﺎﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ ودﻋﻤﻬﺎ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ .‬إﻻ أن ﻣﺮاﻗﺒـﻦ ﻳﻘﻮﻟـﻮن ﺑـﺄن اﻟﻨﻬﻀـﺔ‬ ‫ﺗﺤﺎول ﻗـﺮاءة ﻣﻮاﻗﻒ اﻟﻘﻮى واﻟﺪول اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫إزاء اﻷزﻣـﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺨﺮوج ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻣﺤﻞ اﺣﱰام وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأن اﻟﻐﻨﻮﳾ اﻟﺘﻘﻰ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻴﻮم ﻛﻼً ﻣﻦ ﺳﻔﺮ‬ ‫أﻤﺎﻧﻴﺎ وﻣﻤﺜﻞ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﺣﻜﻤﺎء‬ ‫وﺷ ّﻜﻞ ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ أﻣﺲ اﻷول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﺣﻜﻤـﺎء ﻳﻀـﻢ ‪ 16‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ وﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬

‫اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺤﺎﱄ ﻟﻠﺒﻼد‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻤﻘﱰﺣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜﻔـﻞ اﻟﺨﺮوج ﻣـﻦ اﻷزﻣﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ‬ ‫أﻋﻠـﻦ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻤﻬـﺪي ﻣﱪوك‪.‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ ﻫـﺬا اﻤﺠﻠـﺲ رﺟـﺎل ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﻛﺒـﺎرا ً‬ ‫ورﺟﺎل أدب وﺻﺤﺎﻓﺔ وﺧـﱪاء ﰲ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﻔﻴﻼﱄ وأﺣﻤﺪ اﻤﺴﺘﺮي وﻋﻴﺎض ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺎﺷﻮر وﻗﻴﺲ ﺳـﻌﻴﺪ وﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺠﻮرﳾ‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح ﻣﻮرو وﻫﺸـﺎم ﺟﻌﻴـﻂ وأﺑﻮﻳﻌﺮب‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ وزﻳـﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫ﻋﻘـﺐ اﺟﺘﻤـﺎع اﻤﺠﻠـﺲ ﰲ دار اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺮﻃﺎج‪ ،‬ﺗﺄﻳﻴﺪ ﻫﺬه اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ﻤﻘﱰح اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻛﻔـﺎءات ﻏﺮ ﺣﺰﺑﻴـﺔ‪ ،‬ووﻓﻖ‬ ‫اﻟـﴩوط اﻷرﺑﻌـﺔ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﻬـﺎ اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫أن ﻻ ﻳﻜـﻮن اﻟـﻮزراء ﻣﻤﻦ ﺧﺪﻣﻮا ﻣـﻊ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻌﻬﺪوا ﺑﻌﺪم اﻟﱰﺷﺢ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﻨﺘﻤﻦ ﻷي ﺣﺰب‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻛﻔﺎءات ﰲ ﻣﺠﺎﻻﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪت اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬

‫اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟـﺬي ﻳﻀﻢ أﺣﺰاﺑﺎ ً ﻳﺴـﺎرﻳﺔ وﻗﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ ﻗﻴﺎدﻳـﺎ ً ﻓﻴﻬﺎ‪ -‬ﻣﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬ودﻋﺖ إﱃ ﻣﺆﺗﻤﺮ وﻃﻨﻲ ﻟﻺﻧﻘﺎذ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﻧﺪوة ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻋﻘﺪﻫﺎ أﻣﺲ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺠﺒﻬﺔ ﺣﻤﺔ اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫رﻓﺾ أﺳﻠﻮب اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫وﴏح ﺣﻤـﺔ اﻟﻬﻤﺎﻣـﻲ ﻟـ»اﻟـﴩق« ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪات ﺑﺎﻟﺘﺼﻔﻴـﺔ واﻟﻘﺘـﻞ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ رﻓـﺎق ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴـﺪ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪا ً ﻋـﺪم ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ ﻣﻘﱰﺣـﺎ ً ﺣﻮل وﻗﻒ اﻻﻏﺘﻴﺎﻻت‬ ‫واﻟﺘﺼـﺪي ﻟﻠﻌﻨـﻒ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ‬ ‫إن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ واﻟﱰوﻳـﻜﺎ ﻫـﻲ وﺣﺪﻫـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻔﺸـﻞ واﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً ﻋﻦ رﻓﻀﻪ أﺳﻠﻮب اﻟﺠﺒﺎﱄ ﰲ‬ ‫إﻋﻼن ﻣﺒﺎدرﺗﻪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل إﻧﻪ »أﺳـﻠﻮب‬ ‫ﻓﻮﻗﻲ«‪.‬‬ ‫ﻛــﻤــﺎ اﻧــﺘــﻘــﺪ‬

‫اﻟﻬﻤﺎﻣﻲ ﻣﻀﻤﻮن ﻣﺒﺎدرة اﻟﺠﺒﺎﱄ ﻣﺘﺴﺎﺋﻼً »ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻫﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳﺪ اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ؟ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﻠﺘﺼﺪي‬ ‫ﻟﻠﻌﻨﻒ واﻻﻏﺘﻴﺎﻻت‪ ،‬وﻫﻞ ﻳﻨﻮي ﺣﻞ راﺑﻄﺎت‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺴﻠﻄﺔ واﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎت؟ ﻫﻞ‬ ‫ﻳﻨﻮي وﻗﻒ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ ﰲ اﻤﺴﺎﺟﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ أﻗﻠﻴﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ؟«‪.‬‬ ‫وﻗـــــﺪم‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫ا ﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫ا ﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬

‫ﻣﺒﺎدرة اﻟﺠﺒﻬﺔ ﻗﺎﺋﻼ ً »ﻧﺤﻦ ﻧﻘﱰح ﻣﺆﺗﻤﺮا ً‬ ‫وﻃﻨﻴﺎ ً ﻟﻺﻧﻘﺎذ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‪ ،‬ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻓﻴﻪ أﺳﺒﺎب ﻫﺬه‬ ‫اﻷزﻣﺔ وﺗﻀﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻟﺘﺠﺎوزﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﴬوري أن ﻳﺸﻤﻞ ﻋﻨﺎوﻳﻦ ﻣﺤﺪدة ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻤﻬﺎ أﺟﻨﺪة واﺿﺤﺔ ﻤﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ اﻟﺪﺳﺘﻮر ووﺿﻊ ﻗﺎﻧﻮن اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‬ ‫وﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ اﻟﺸﻬﺪاء واﻟﺠﺮﺣﻰ ووﺿﻊ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻟﺘﻌﺪﻳﻠﻴﺔ‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪ ﺗﺎرﻳﺦ واﺿﺢ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ووﺿﻊ‬ ‫آﻟﻴﺎت ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫اﻤﺎﱄ واﻟﺴﻴﺎﳼ«‪.‬‬

‫‪ .‬و»ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ« ﻳﺪﻋﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﺴﻲ ﻟﻼﻟﺘﺰام ﺑﻤﻬﺎﻣﻪ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬د ب أ‬ ‫دﻋـﺎ ﺣـﺰب ﺣﺮﻛﺔ ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧـﺲ اﻤﻌـﺎرض‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ إﱃ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﻤﻬﺎﻣﻪ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴﺔ »أو وﺿﻊ ﺣﺪ ﻷﻋﻤﺎﻟﻪ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺣﺮﻛﺔ ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﻟﺰﻫﺮ‬ ‫اﻟﻌﻜﺮﻣﻲ‪» :‬ﻋﲆ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‪ ،‬أﻋﲆ ﺳـﻠﻄﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ ،‬اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﺻﻴﺎﻏﺔ دﺳـﺘﻮر ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﺒﻼد‬ ‫ﱢ‬ ‫وﺳـﻦ اﻟﻘﺎﻧـﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋـﺪ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺚ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻟﺤـﺰب أن »ﻋـﲆ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻬـﺬه اﻤﻬﺎم اﻷﺻﻠﻴﺔ وﺿﻤﻦ ﺳـﻘﻒ‬ ‫زﻣﻨﻲ ﻣﺤﺪد أو ﻳﺠﺐ إﻧﻬﺎء أﻋﻤﺎﻟﻪ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴﺲ اﻟﺤﺰب ورﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬اﻟﺒﺎﺟﻲ‬ ‫ﻗﺎﻳـﺪ اﻟﺴـﺒﴘ‪ ،‬دﻋﺎ إﱃ ﺣـ ﱢﻞ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻓﺸﻠﻪ ﰲ إﻧﻬﺎء ﻣﻬﺎﻣﻪ ﰲ اﻤﻮﻋﺪ اﻤﺤﺪد‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﻘـﺮر أن ﻳﻨﺘﻬـﻲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟـﺬي ﺟﺮى‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ ﰲ أﻛﺘﻮﺑﺮ ﻋـﺎم ‪ 2011‬ﰲ ‪ 23‬أﻛﺘﻮﺑﺮ ﻋﺎم ‪2012‬‬

‫أي ﺧـﻼل ﻋﺎم واﺣﺪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ أﻏﻠﺐ اﻤﻠﻔـﺎت‪ ،‬وﺑﻴﻨﻬﺎ ﺻﻴﺎﻏﺔ‬ ‫دﺳﺘﻮر ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻢ ﺗﺤﺴﻢ إﱃ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺒﺎﺟﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ إذاﻋﻲ اﻟﻴﻮم »ﺻﻮت اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧـﴘ ﰲ ﺟﻨﺎزة اﻟﻘﻴﺎدي اﻤﻌﺎرض ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ ﺿﺪ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ وﺿﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮد‬ ‫اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ راﺷﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ اﺗﻬﻢ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫»اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ« اﻟﻠﻨﺪﻧﻴﺔ دﻋﺎة ﺣﻞ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺂﻣـﺮ ﺿﺪ اﻟﺜﻮرة‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻐﻨـﻮﳾ »رﺑﻤﺎ ﻛﺎن ذﻟﻚ أﺣﺪ‬ ‫أﻫﺪاف اﻏﺘﻴﺎل ﺑﻠﻌﻴﺪ ﺿﻤﻦ ﻫﺬه اﻤﺆاﻣﺮة«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻐﻨﻮﳾ اﻏﺘﻴﺎل ﺑﻠﻌﻴﺪ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻣﺴـﺎر اﻟﺘﺂﻣﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺜـﻮرة‪ ،‬وﺿـﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻻﺋﺘﻼﻓﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮدﻫﺎ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﻫـﺬا اﻟﺘﴫﻳـﺢ ﰲ وﻗـﺖ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻴـﻪ ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫أزﻣـﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺧﺎﻧﻘـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﺧﺘﻼف ﺣـﻮل ﻣﻘﱰح‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺗﻜﻨﻮﻗـﺮاط ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ اﻟﺤـﺎﱄ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﺠﻨﻴـﺐ اﻟﺒﻼد اﻟﻔـﻮﴇ واﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻘـﺎن إﺛﺮ اﻏﺘﻴﺎل‬

‫ﺑﻠﻌﻴـﺪ ﰲ اﻟﺴـﺎدس ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫ﻟﺰﻫـﺮ‬ ‫وﻗـﺎل‬ ‫اﻟﻌﻜﺮﻣـﻲ إن ﻣﺒـﺎدرة‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻤﺆﻗﺘـﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺎدي اﻟﺠﺒـﺎﱄ ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﻛﻔـﺎءات ﺗﻌﺘـﱪ ﺧﻄـﻮة ﰲ‬ ‫اﻻﺗﺠـﺎه اﻟﺼﺤﻴـﺢ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻳﺠـﺐ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﺴﻨﻮدة ﺑﺤﻮار وﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻌﻜﺮﻣـﻲ »ﻳﺠﺐ اﻻﺗﻔﺎق ﻋـﲆ أﺟﻨﺪة‬ ‫واﺿﺤﺔ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ وﺗﺤﻴﻴﺪ اﻹدارة ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‬ ‫ووﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﻌﻨﻒ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻌﻜﺮﻣـﻲ اﺗﻬـﻢ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺳـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ إﻋـﻼم ﻣﺤﻠﻴـﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﺑﺎﺧﱰاق‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ وﺗﻮﻇﻴـﻒ ﻛـﻮادر أﻣﻨﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎح اﻤﺘﺸـﺪد ﻟﻠﺤﺰب ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻄﻄﺖ ﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﺿـﺪ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ‬ ‫وﺻﻔﻪ‪.‬‬

‫ﻓﺘﺎة ﺗﻮﻧﺴﻴﺔ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺗﺸﻴﻴﻊ ﺷﻜﺮي‬ ‫ﺑﻠﻌﻴﺪ )أ ف ب(‬

‫اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﻴﻦ ﺟﻴﺸﻲ اﻟﺴﻮدان وﺟﻨﻮﺑﻪ ﺑﺤﺸﺪ ﻗﻮاﺗﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫ﺗﺒﺎدل ﺟﻴﺸﺎ اﻟﺴﻮدان وﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت ﺑﺸـﺄن ﺣﺸـﺪ ﻛﻞ ﻃـﺮف‬ ‫ﻗﻮاﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺪﺧـﻮل ﰲ ﺣﺮب ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻋﻘﺐ ﻓﺸـﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﰲ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﺴـﻮﻳﺔ ﺣﻮل‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺨﻼﻓﻴﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺗﺼﻌﻴـﺪ ﺟﺪﻳـﺪ وﺟّ ـﻪ رﺋﻴـﺲ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨـﻮب ﺳـﻠﻔﺎ ﻛـﺮ ﻣﻴﺎردﻳﺖ‪ ،‬ﺑﻨـﴩ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺸـﻌﺒﻲ وﻗﻮات اﻟﴩﻃـﺔ ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ‬

‫اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺴﺒﺎ ﻤﺎ ﺳﺘﺴﻔﺮ ﻋﻨﻪ اﻷوﺿﺎع ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻮل اﻟﺤﺪود ﻣﻊ اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ دﻓﺎع دوﻟـﺔ اﻟﺠﻨﻮب‪،‬‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻣﺠـﺎك أﻗـﻮت‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ‬ ‫ﺑﺠﻮﺑﺎ‪» :‬ﺷﻬﺪ اﻟﺸـﻬﺮان اﻷﺧﺮان ﺗﺮاﻛﻤﺎ ً ﻏﺮ‬ ‫ﻋﺎدي ﻟﻠﻘﻮات ﻋﲆ ﻃﻮل اﻟﺤﺪود اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬وﻗﻮاﺗﻨـﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺄﻫﺐ‬ ‫ﻗﺼـﻮى ﻟﺼﺪ أي ﻫﺠﻮم ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺨﺮﻃﻮم‪،‬‬ ‫ﺳﻨﺒﻘﻰ ﰲ ﻣﻮاﻗﻌﻨﺎ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻨﻈﻞ ﻣﻠﺘﺰﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﻔﺎﻗﺎت اﻤﻮﻗﻌﺔ ﰲ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﺎﴈ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺠـﺎك أﻗﻮت‪ ،‬أن ﺑﻼده‬

‫ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺈﺧﻄـﺎر ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟـﺪول اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫واﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣـﻦ ﰲ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﺑﻤـﺎ وﺻﻔﻪ اﻧﺘﻬﺎﻛﺎت اﻟﺴـﻮدان ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤـﺪود‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬إﻧﻨـﺎ ﻧﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻟﻘﻠـﻖ ﻣﺮة‬ ‫أﺧﺮى ﺣﻮل ﻫﺬه اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ اﻤﺘﺸﺪدة ﻣﻦ اﻟﻨﺨﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﰲ اﻟﺨﺮﻃﻮم‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﻳﺪون ﺗﺼﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮﺿـﻊ ﻋﲆ ﻃﻮل اﻟﺤﺪود‪ ،‬وإﺛﺎرة ﺣﺮب رﺑﻤﺎ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ« ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻧﻔﻰ ﻧﴩ ﻗﻮات‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻪ ﻗﺒﺎﻟﺔ اﻟﴩﻳـﻂ اﻟﺤﺪودي‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ زﻋﻤﺖ وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﰲ دوﻟﺔ‬

‫ﻻﺟﺌﻮن ﺳﻮداﻧﻴﻮن ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﻢ إﱃ ﻣﺨﻴﻢ ﻳﺪا‬

‫اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺠﻴﺶ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺼﻮارﻣﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﺳـﻌﺪ‪ ،‬إﻧﻪ »ﻻ ﺻﺤﺔ‬ ‫ﻻﺗﻬﺎم ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﻟﻨﺎ ﺑﺤﺸﺪ ﻗﻮاﺗﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻣﺘـﺪاد اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪودﻳـﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻣﻌﺎرك‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﺑﻴﻨﻨـﺎ وﺑﻴﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻨـﺎك ﺗﺪﺧﻼت‬ ‫ﻗﺒﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺘـﻲ أﺛـﺎرت اﻟﻨﺰاع اﻤﺴـﻠﺢ‬ ‫اﻷﺧﺮ«‪ .‬وأﻛﺪ أن ذﻟﻚ اﻟﻨﺰاع ﻛﺎن ﴏاﻋﺎ ً ﻗﺒﻠﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﺤﻀﺎً‪ ،‬وﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﺑﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻃﻼق‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺗﺪﻫﻮرت اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬

‫)أ ف ب (‬

‫ﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺟﻬﺎز اﻷﻣـﻦ واﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺴـﻮداﻧﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺻﻼح ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻗﻮش‪ ،‬اﻤﻌﺘﻘﻞ ﺑﺘﻬﻤﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻻﻧﻘﻼﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﻬﻀﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻷﻛـﱪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴـﻢ‬ ‫ﻗـﻮش‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺻﺤﻔﻴـﺔ‪ ،‬ﻧﻘﻞ ﻗﻮش‪،‬‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ )اﻷﻣـﻞ( اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﺠﻬـﺎز اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻮداﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻘﺐ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻬﺒﻮط ﻣﻔﺎﺟﺊ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻟﻢ ﺗﺨﱪ‬ ‫أﴎﺗﻪ إﻻ ﻋﴫ أﻣﺲ ﺑﺎﻷﺳﺒﺎب اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺪﻋﺖ‬ ‫إدﺧﺎﻟﻪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺳﻤﺎح ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻷﻣﻦ ﻟﺰوﺟﺘﻪ واﺑﻨﺘﻪ اﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﺑﺰﻳﺎرﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻘﻮش‪ ،‬ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻗﺴﻄﺮة ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺰﻳﺘﻮﻧﺔ اﻟﺘﺨﺼﴢ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺎﻧـﻲ ﺻﻼح ﻗﻮش‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ‬ ‫اﻋﺘﻼل ﰲ اﻧﺘﻈﺎم ﴐﺑﺎت اﻟﻘﻠﺐ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻗﻮش‪ ،‬اﻋﺘﻘـﻞ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﺑﺘﻬﻤـﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ »ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺗﺨﺮﻳﺒﻴـﺔ«‬ ‫ﺗﺮﻣـﻲ إﱃ إﻧﻬـﺎء ﺣﻜﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻤﺮ اﻟﺒﺸـﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي وﺻﻞ إﱃ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻋﺎم ‪ 1989‬ﺑﺎﻧﻘﻼب‬ ‫ﻋﺴﻜﺮي‪ ،‬ﻧﻈﻤﺘﻪ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺷـﺄن ﻣﺘﺼـﻞ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﻌﻮد‬ ‫إﱃ اﻟﺨﺮﻃـﻮم اﻟﻴـﻮم رﺋﻴـﺲ ﺣﺰب اﻟﻮﺳـﻂ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺸﻴﺦ ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻜﻮدة‪ ،‬ﻗﺎدﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻤﺒـﺎﻻ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪ ،‬ﻋﻘـﺐ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ‬ ‫ﻋﲆ وﺛﻴﻘﺔ اﻟﻔﺠﺮ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫أﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ واﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﻌﺘﻘﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ د‪.‬‬ ‫اﻟﻜـﻮدة‪ ،‬ﺑﻤﺠﺮد وﺻﻮﻟـﻪ إﱃ ﻣﻄﺎر اﻟﺨﺮﻃﻮم‬ ‫ﻋﲆ ﻏﺮار اﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻗﻴﺎدات اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟ���ـﻮداﻧﻴﺔ ﻗﺪ اﻋﺘﻘﻠﺖ‬ ‫ﺳـﺘﺔ ﻣﻦ ﻗﻴـﺎدات أﺣـﺰاب اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻋﻘﺐ‬ ‫ﻋﻮدﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﻤﺒﺎﻻ‪.‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺄﻣﻞ‬ ‫ﺗﻘﺪم واﺷﻨﻄﻦ ﺟﺪﻳﺪ ًا‬ ‫أن ﱢ‬ ‫ﻟـ»ﻛﺴﺮ ﺟﻤﻮد« ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻼم‬ ‫رام اﻟﻠﻪ ‪ -‬د ب أ‬ ‫أﻋﺮب اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒﺎس‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻦ أﻣﻠﻪ ﰲ‬ ‫أن ﺗﻘﺪم اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة ﺟﺪﻳﺪا ﻟـ»ﻛﴪ اﻟﺠﻤﻮد ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻼم« ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋﺒﺎس‪ ،‬ﻟﺪى اﺟﺘﻤﺎﻋـﻪ ﰲ رام اﻟﻠﻪ ﻣﻊ رؤﺳـﺎء اﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﴐورة وﻗﻒ اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن‪،‬‬ ‫واﻹﻓـﺮاج ﻋـﻦ اﻷﴎى اﻟﻘﺪاﻣـﻰ اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻋـﺎم ‪ ،1994‬ﻗﺒﻞ‬ ‫اﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻋﲆ أﺳـﺎس إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪود ﻋـﺎم ‪ 1967‬وﻋﺎﺻﻤﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﺪس‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠـﺖ وﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻧﺒـﺎء‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ )وﻓـﺎ( ﻋـﻦ ﻋﺒﺎس‪،‬‬ ‫ﻗﻮﻟـﻪ إﻧـﻪ ﻳﺄﻣـﻞ أن ﺗﺤﻤـﻞ‬ ‫زﻳـﺎرة اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‬ ‫ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﺟﺪﻳـﺪا ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺼﻌﻴﺪ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻈـﺮ أن ﻳﺒـﺪأ أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎرس‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ زﻳـﺎرة إﱃ ﻛﻞ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ واﻷراﴈ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫واﻷردن‪ ،‬ﺑﻐـﺮض ﺑﺤـﺚ ﻋـﺪة‬ ‫ﻣﻠﻔﺎت إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﻠﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻔـﺖ آﺧﺮ ﻣﺤﺎدﺛﺎت ﻟﻠﺴـﻼم ﺑﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ وإﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻊ أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪ 2010‬ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺨﻼف ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن اﻟﺬي ﻗﺎل‬ ‫ﻋﺒﺎس‪ ،‬إﻧﻪ ﻳﺪﻣﺮ ﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ ﻋﺒـﺎس‪ ،‬أن ﻗﺮار اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﰲ ‪ 29‬ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﺸﺄن ﺗﺮﻗﻴﺔ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ إﱃ ﺻﻔﺔ دوﻟﺔ ﻏﺮ ﻋﻀﻮ‪ ،‬ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻗـﺐ ﰲ اﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ »ﺣـﻮّل اﻷرض اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﻦ أرض‬ ‫ﻣﺘﻨـﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺰﻋـﻢ إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬إﱃ أراﴈ دوﻟﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل«‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ‪» :‬ﻟﺬﻟﻚ ﻧﻘـﻮل إﻧﻬﻢ ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎوﻟـﻮا وﻓﻌﻠﻮا ﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫ﻃﺎﺑـﻊ اﻷرض اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺴـﻴﺒﻘﻰ ﻏـﺮ ﴍﻋﻲ‪ ،‬وﻳﺠـﺐ إزاﻟﺘﻪ‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﱄ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ«‪.‬‬


‫اﻟﻤﻐﺮب‪ :‬ﻣﻌﺘﻘﻠﻮ‬ ‫اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻳﻨﺘﻘﺪون ﻣﺒﺎدرة‬ ‫أﺣﺪ ﻗﺎدﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﻣﻊ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫اﺷﺘﻌﻠﺖ ﺣﺮب اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت واﻟﺘﴫﻳﺤﺎت اﻤﻀﺎدة‪،‬‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻌﺘﻘﲇ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳُﻮﺟَ ﺪون ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺴﺠﻮن اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﻗﺎﻧﻮن ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرﻫﺎب‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻧﻔﻰ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪،‬‬ ‫أي ﺻﻠﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﺘﻴﺎر اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﻣﻊ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘﻮده‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺧ ﱠ‬ ‫ﻄﺎب‪ ،‬اﻤﻌﺘﻘـﻞ وزﻋﻴﻢ ﺧﻠﻴﺔ »أﻧﺼـﺎر اﻤﻬﺪي«‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﺑﻠﻌﺮﻳﺞ اﻤﻌﺘﻘـﻞ وزﻋﻴﻢ ﺧﻠﻴﺔ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺟﻬﺎدي داﺧﻞ أﺣﺪ اﻤﻌﺘﻘﻼت )اﻟﴩق( ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺘﻴﺎر اﺳﻢ »ﻫﻴﺌﺔ اﻤﺮاﺟﻌﺔ واﻤﺼﺎﻟﺤﺔ«‪ ،‬ﺗﻢ اﻹﻋﻼن‬

‫ﻓﻴـﻪ اﻻﻋـﱰاف ﺑﺎﻟﻨﻈـﺎم اﻤﻠﻜﻲ واﻹﺳـﻼم ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫واﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ ﺗﻬﺪﻳﺪ أﻣﻦ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻐﺎﺿﺒـﻮن ﻣﻦ ﺧﻄﻮة اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ ﻣﻊ اﻟﺪوﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺎن ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬إﻧﻪ ﻻ ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ‬ ‫أي ﺻﻠﺔ ﺑﻤﻦ ﻳﻘﻮدون اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﻦ ﻣﻦ ﺧﺮوج ﻣﻦ‬ ‫أﺳـﻤﻮه ﺑﻘﺎﺋﺪ ﻓﻴﺎﻟﻖ اﻟﱰاﺟﻊ »ﻟﻨﴩ ﻧﺪﻣﻪ« و«ﻳﻌﻠﻦ ﺗﻮﺑﺘﻪ‬ ‫وإﻋـﺎدة ﻗﺎﻃﺮﺗـﻪ ﻋﲆ اﻟﺴـﻜﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﻦ أ ﱠن‬ ‫»اﻟﻐﺮﻳـﺐ ﰲ اﻟﺨﺮﺟﺔ اﻷﺧﺮة ﻫﻮ اﻟﻜﻢ اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﺎدﻣﻦ‬ ‫اﻤﺰﻋﻮﻣﻦ«‪.‬‬ ‫واﺗﱠﻬ َﻢ ﺑﻴـﺎن »اﻷﺣﺮار ﰲ اﻤﻌﺘﻘـﻼت اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ«‪ ،‬ﺑﻠﻐﺔ‬

‫‪24‬‬

‫ﻗﺎﺳـﻴﺔ ﺣﺴﻦ ﺧﻄﺎب‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺬﻛﺮة ا ُﻤ َﺮاﺟَ ﻌَ ﺎت اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻜـﺬب واﻟﻨﺼﺐ واﻻﺣﺘﻴـﺎل »ﻣﻘﺎﺑﻞ درﻳﻬﻤـﺎت‪ ،‬وﻳﻐﺮ‬ ‫ﺟﻠﺪه ﺣﺴـﺐ اﻟﻄـﻮارئ واﻤﺘﻐـﺮات«‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً أ ﱠن »ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﺔ واﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﻘـﻮد ﻣﺒﺎدرﺗﻬـﺎ ﺧﻄﺎب‬ ‫وﺑﻠﻌﺮﻳـﺞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻧﻌﺘﺘـﻪ اﻟﻮﺛﻴﻘـﺔ ﺑﻌﻤﻴﻞ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات‬ ‫اﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻴﱠـﺔ‪» ،‬ﻣﴩوع ﺗﻬﺠﻦ ﻓﺎﺷـﻞ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ إﻻ ﰲ أذﻫﺎن‬ ‫ﻣﻬﻨﺪﺳﻴﻪ«‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺒﻴﺎن ﺣﺴـﻦ ﺧﻄﺎب إﱃ اﻟﺘﻮﺑـﺔ ﻣﻦ »ﺗﺎرﻳﺨﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﻓﺢ ﺑﺎﻟﻀـﻼﻻت واﻷﺑﺎﻃﻴﻞ«‪ ،‬ﻟﻜ ﱠﻦ اﻟﺬي ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻘﻪ‬ ‫»ﻫﻮ أن ﻳﺰﻋﻢ ﻟﻨﻔﺴـﻪ ﻗﻴﺎدة ﺟﻴﺶ ﻣﻦ اﻟﻨﺎدﻣﻦ واﻟﺘﺎﺋﺒﻦ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧـﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬

‫رﺟﻞ ﻳﻬﺪﱢ د ﺑﺘﻔﺠﻴﺮ ﺑﺮﻟﻤﺎن اﻟﻨﺮوﻳﺞ‬ ‫أوﺳﻠﻮ ‪ -‬د ب أ أﻋﻠﻨﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻨﺮوﻳﺠﻴﺔ أﻣﺲ أﻧﻬﺎ ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫اﻵن ﻋـﻦ رﺟـﻞ ﻫﺪد ﺑﺘﻔﺠـﺮ اﻟﱪﻤﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﻄﻮﻳﻖ‬ ‫اﻤﺒﻨـﻰ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﴩﻃﺔ إﻧﻪ ﺟﺮى إﺧﻼء ﺳـﺒﻴﻞ رﺟﻞ أﻟﻘﻲ‬ ‫اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻠﻴﻠـﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﺪاﻫﻤﺔ ﻣﺒﻨﻰ ﺳـﻜﻨﻲ ﰲ‬ ‫ﺟﻨـﻮب ﴍق أوﺳـﻠﻮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪﻣﺎ أﺳـﻔﺮ اﺳـﺘﺠﻮاﺑﻪ ﻋﻦ‬ ‫اﺳـﺘﺒﻌﺎده ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﺗﺘﺒﻊ ﺧﻴﻮﻃﺎ ً أﺧﺮى‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن أﺣﺪ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﰲ ﺣﺎﻓﻠﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﺘﺠﻬﺔ إﱃ أوﺳﻠﻮ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ أﻣﺲ اﻷول أﺑﻠﻎ اﻟﴩﻃﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺳـﻤﻊ رﺟﻼً أﻃﻠﻖ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات أﻣﺎم اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺰل اﻤﺸـﺘﺒﻪ ﺑﻪ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻣﻦ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ وﺷـﻮﻫﺪ ﻳﺴﺘﻘﻞ ﺳﻴﺎرة‬ ‫أﺟﺮة ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺳﺎﻧﺪﻓﻴﻜﺎ‪ ،‬ﻏﺮب أوﺳﻠﻮ‪ ،‬وأﻓﺎد اﻟﺒﻼغ ﺑﺄﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﺣﻘﻴﺒﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ وﺳﱰة واﻗﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺻﺎص ‪.‬‬

‫ﺗﺰود ﺳﻮرﻳﺎ وﻣﺎﻟﻲ ﺑﺎ„ﺳﻠﺤﺔ‬ ‫روﺳﻴﺎ ﱢ‬

‫ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ أﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ دﻳﺎﱃ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﺘﻈﺎﻫﺮات ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺑﺎﻟﺮﻣﺎدي‪ ،‬أن رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮري‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ أﺻﺪر ﻣﺬﻛـﺮة اﻋﺘﻘﺎل ﺑﺤـﻖ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ )اﻟﻌﺰة واﻟﻜﺮاﻣﺔ(‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻼﰲ ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻹرﻫﺎب‪ ،‬وﰲ ﺣﻦ‬ ‫أﻛـﺪ اﻷﺧـﺮ أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺣﺎوﻟﺖ اﻋﺘﻘﺎﻟـﻪ أﻣﺲ وﻟﻢ‬ ‫ﺗﻔﻠـﺢ‪ ،‬ﻫـﺪﱠد ﻣﺘﺤﺪث آﺧﺮ ﺑﺎﺳـﻢ اﻤﻌﺘﺼﻤـﻦ ﺑـ»رد‬ ‫ﻋﻨﻴـﻒ« ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ ﺣـﺎل اﺳـﺘﻤﺮت ﺑﻤﻼﺣﻘﺔ‬ ‫اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ واﻋﺘﻘﺎﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫واﺗﻬـﻢ اﻟﻼﰲ اﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻷﻗﺪم ﻟـﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﺪﻧـﺎن اﻷﺳـﺪي ﺑﺄﻧـﻪ »ﺟـﺎء إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫ﻻﻋﺘﻘـﺎل ﻗﺎدة اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮات واﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن‬ ‫»اﻷﺳـﺪي ﻟـﻢ ﻳﻜﺘﻒ ﺑﺎﻟﺬﻳـﻦ اﻋﺘﻘﻠﻬـﻢ ورﻣﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻮن وﺟﺎء اﻟﻴﻮم ﻟﻴﻌﺘﻘﻠﻨﺎ ﻟﻜﻲ ﻳﻔﺮغ اﻟﺒﻠﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ »اﻟﻌﺰة‬ ‫واﻟﻜﺮاﻣـﺔ« ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻣـﺎدي‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫»ﺑﺮﻤﺎن اﻟﻜﺮاﻣﺔ« داﺧﻞ ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼـﺎم‪ ،‬وﺑﻴﱠﻨﺖ‬ ‫أن ﻫﺬا اﻟﱪﻤﺎن ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ‪ 70‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﺸﺎﺋﺮﻳﺔ‬ ‫أو ﻣﻦ ﻳﻨـﻮب ﻋﻨﻬﺎ وﻓﻘﺎ ً ﻷﻋـﺪاد اﻟﺨﻴﻢ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻟﻠﺘﻔﺎوض ﺑﺸﺄن ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺔ‬

‫ﺗﺮاﺟﻢ‬

‫وأﻧﺖ ﻣﺮﻫﻖ وأﻧﺎ وﻫﻮ ﻓﺎﻹرﻫﺎق ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘﻮد اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑـ»اﻟﻜﺮﺑﺎج«‬ ‫وﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺤﻤﻮد ﻳﻜﺘﺐ ﻗﺼﺔ ﻋﺒﻘﺮﻳﺔ‬ ‫ﺻﻐﺮة ‪ ..‬وﰲ اﻟﻘﺼﺔ اﻟﺨﻄﻴﺐ اﻟﺬي ﻳﺘﺠّ ﻪ‬ ‫إﱃ ﺑﻴـﺖ اﻟﻔﺘﺎة ﻹﻋـﻼن اﻟﺨﻄﻮﺑﺔ رﺳـﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﻛﺎن ﻏﺎﺋﺼـﺎ ً ﰲ اﻟﺒﺪﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺴـﻤﻴﻜﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﺷـﱰاﻫﺎ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وأﺻﺎﺑﻌـﻪ‬ ‫ﺗﺘﺤﺴـﺲ ﻋﻠﺒﺔ اﻟﺨﺎﺗـﻢ ﰲ ﺟﻴﺒﻪ ‪ ..‬وذﻫﻨﻪ‬ ‫ﻳﺪوي ﺑﺄﺣﺪاث أﻣﺲ وأﻣﺲ اﻷول واﻹﻋﺪاد‬ ‫اﻟﻬﺎﺋـﻞ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ‪ ..‬واﻟﺸـﺎب ﻳﻌﺮف أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺼﻞ إﱃ ﺑﻴﺖ اﻟﺨﻄﻴﺒـﺔ وﻫﻨﺎك ﻳﻐﺮس‬ ‫أﺻﺎﺑﻌـﻪ ﻓـﻮق ﺟـﺮس اﻟﺒﺎب ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﺑﺪﻗﺔ وأن اﻟﺨﺎدم ﺳﻴﻜﻮن ﺧﻠﻒ‬ ‫اﻟﺒـﺎب ﻣﺒـﺎﴍة وأن اﻟﺨﻄﻴﺒـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻒ‬ ‫أﻣﺎم اﻤﺮاﻳﺎ ﻣﻨﺬ ﺳـﺎﻋﺎت ﺳـﻮف ﺗﺴﺘﻘﺒﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ وﻫﻲ واﻗﻔﺔ وﺳﻂ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ وأﻫﻞ اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫وﻛ ﱞﻞ ﻣﻨﻬـﻢ ﻏﺎﺋـﺺ ﰲ اﻤﻼﺑـﺲ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ ﺑﺄﺣﺎدﻳﺚ ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ واﻟﺨﺎدﻣﺔ‬ ‫ﺳﻮف ﺗﻀﻊ آﻧﻴﺔ اﻟﺸﺎي اﻤﺬﻫﺒﺔ واﻟﺨﻄﻴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺴـﻚ ﺑﺎﻤﻠﻌﻘﺔ ﺑﺼﻮرة ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ‬ ‫ﺳـﻮف ﺗﺴـﺄﻟﻪ ﻋﻦ ﻛﻢ ﻣﻠﻌﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻜﺮ‬ ‫ﰲ ﻛﻮﺑﻪ وﻋـﻦ ﻧﻮع اﻟﻔﻄﺎﺋـﺮ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺒﻬﺎ‬ ‫وﻋﻦ ‪ ..‬وﻋﻦ ‪ ..‬ورﺷﻔﺎت اﻟﺸﺎي ﺑﺤﺴﺎب‬ ‫‪ ..‬واﻷﺣﺎدﻳـﺚ ﺑﺄﻧﻔـﺎس ﻣﻜﺘﻮﻣـﺔ وﻛﻞ‬ ‫واﺣﺪ ﻇﻬﺮه ﻣﺸﺪود واﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻪ ﻣﺸﺪودة‬ ‫وإرﻫﺎﻗﻪ ﻣﺸﺪود ‪..‬‬ ‫اﻟﺨﻄﻴـﺐ ﻳﺠﺪ أﻧﻪ ﺑﻘﻲ ﻟﻪ ﻧﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻋـﺪ وﻳﻨﺘﺒـﻪ إﱃ أﻧـﻪ ﻳﻤـ ﱡﺮ اﻵن ﺑﺒﻴـﺖ‬ ‫ﺧﺎﻟـﻪ واﻟﺸـﺎب ﻳﻄﺮق ﺑﺎب اﻟﺨـﺎل واﺑﻨﺔ‬ ‫اﻟﺨـﺎل اﻟﺸـﺎﺑﺔ ﺗﻔﺘﺢ ﻟﻪ اﻟﺒـﺎب وﰲ ﻳﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﻜﻨﺴـﺔ وﺷـﻌﺮﻫﺎ ﻏﺎﺋﺺ ﺗﺤـﺖ ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻤـﺎش ﻹﺑﻌﺎد اﻟﻐﺒـﺎر واﻟﻔﺘﺎة ﺗﻠﻘﺎه‬ ‫ﺻﺎرﺧـﺔ ﺑﺎﻟﱰﺣـﺎب وأﻣﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬ ‫ﺗﴫخ ﻣﺮﺣﺒـﺔ واﻟﻔﺘﺎة ﺗﻨﻄﻠﻖ ﰲ اﻟﻀﺤﻚ‬ ‫واﻟﺜﺮﺛﺮة وﺗﺠﻠﺴـﻪ ﻓـﻮق أول ﻣﻘﻌﺪ دون‬ ‫أن ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ اﻟﺨﺒﻂ واﻟﻜﻨﺲ واﻟﻀﺤﻚ ‪..‬‬ ‫واﻷم ﺗﺄﺗﻲ ﺑﺎﻟﺸﺎي ودون ﺳﺆال ﺗﺼﺐ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﺸﺎي وﺗﺼﺐ ﻟﻨﻔﺴـﻬﺎ واﻟﺤﺪﻳﺚ اﻟﺪﻓﺎق‬ ‫واﻟﻬـﻦ واﻟﻀﺤـﻚ واﻟﺴـﺆال ﻋـﻦ اﻷﻫـﻞ‬ ‫أﺷـﻴﺎء ﺗﻨﺴﺎب واﻟﺸـﺎب ﺑﻌﺪ دﻗﺎﺋﻖ ﻳﻨﻈﺮ‬ ‫إﱃ اﻟﻔﺘـﺎة ووﺟﻬﻬﺎ ﺗﺤﺖ اﻟﻐﺒﺎر وﻳﻘﻮل ‪:‬‬ ‫ﺑﻨﺖ ﺧﺎﱄ ‪ ..‬ﻫﻞ ﺗﺘﺰوﺟﻦ ﻣﻨﻲ ؟‬ ‫اﻻﺳﱰﺧﺎء ﻫﻮ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪ اﻟﺸﺎب‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺘﻠﻪ اﻹرﻫﺎق اﻟﻄﻮﻳﻞ واﻹرﻫﺎق ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻬﺮب ﻣﻨﻪ ﻛﻞ واﺣﺪ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻴﻮم‬ ‫وﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻴﻮم اﻤﻼﺑﺲ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﺗﺘﺤﻮّل‬ ‫إﱃ ﳾء ﻣﺮﻫـﻖ واﻟﺤﺪﻳـﺚ واﻤﻌﺎﻣـﻼت‬ ‫وﻣﺮاﺳـﻢ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ ﺗﺼﺒـﺢ ﻛﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻧﻖ ﰲ اﻟﻌﻨـﻖ ‪ ..‬وﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺠﻤـﺎل‬ ‫ﺗﺼﺒﺢ ﻫﻲ أﺿﺨﻢ ﻣﺎ ﻳﺠﻠﺐ اﻤﺎل ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤـﺎل ﺗﻘﻮد إﱃ اﻹرﻫﺎق واﻹرﻫﺎق‬ ‫ﻳﻘـﻮد ﻛﻞ واﺣﺪ ﺑـ»اﻟﻜﺮﺑﺎج« وﻛﻞ واﺣﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻴﻮم ﻳﺠـﺮي وﻳﺠﺮي وﻳﺠﺮي وﻣﻦ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻣﻦ اﻹرﻫﺎق ﻳﺴﻘﻂ وﻳﻤﻮت‪.‬‬ ‫إن ﻛﻨـﺖ ﺗﺴـﱰﺧﻲ ﰲ ﺟﻠﺒﺎﺑـﻚ اﻟﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫وﺗﺤﺪث ﺻﺪﻳﻘﻚ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻓﺄﻧﺖ ﻣﻠﻚ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺄﻣﺮ ﺑﺎﻋﺘﻘﺎل اﻟﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴﻦ‪..‬‬ ‫واﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﺆﺳﺴﻮن ﺑﺮﻟﻤﺎن »اﻟﻌﺰة واﻟﻜﺮاﻣﺔ«‬

‫أﻧﺖ‪..‬‬ ‫ﻣﻠﻚ‬

‫واﻵﻳﺒﻦ ﻣﻦ اﻟﻐﻲ واﻟﻀﻼل‪ ،‬ﻻ ﻧﺮﴇ ﻷﻧﻔﺴـﻨﺎ أن ﻳﺘﻘﺪﻣَﻨﺎ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻔﻖ أﻳﺎﻣﻪ ﰲ اﺳـﺘﺪراج اﻟﺒﺴـﻄﺎء واﻟﻄﻴﺒﻦ إﱃ ﴍك‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻟـﻪ‪ ،‬واﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺟﺮﺟـﺮت ﺧﻠﻔﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ ﺧﺮ دﻟﻴﻞ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﻧﺴﺎء ﻓﺎﺿﻼت ﺗﺠ ﱠﺮﻋْ َﻦ اﻤﺮارة‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻔﻮق أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﺧﻠﻒ اﻟﻘﻀﺒﺎن«‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﺑﻴـﺎن اﻟﺮاﻓﻀﻦ ﻤﺪ اﻟﻴﺪ ﻟﻠﺪوﻟـﺔ‪ ،‬اﻤﺮاﺟﻌﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﰲ ﻣﺒﺎدرة ﻫﻴﺌﺔ اﻤﺮاﺟﻌﺔ واﻤﺼﺎﻟﺤﺔ »ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮﺑﺔ ﻣﻦ ﺗﻜﻔﺮ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت وأﻓﻜﺎرﻫﻢ اﻟﺜﻮرﻳﺔ‪ ،‬وإﻗﺒﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻤﺮاﺟﻌﺎت ﻋﲆ اﻻﻋﱰاف ﺑﺎﻟﺜﻮاﺑﺖ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻋﺘﻨﺎق‬ ‫إﺳﻼم ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ«‪.‬‬

‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬

‫ﺷـﻮﻓﻴﻨﻴﺔ‪ :‬اﻟﺘﻌﺼـﺐ اﻟﻌﻨـﴫي اﻷﻋﻤـﻰ‬ ‫)‪ :(Chauvinism‬اﻤﻐـﺎﻻة ﰲ اﻟﺘﻌﺼـﺐ اﻟﻘﻮﻣـﻲ‬ ‫اﻤﺘﻄﺮف اﻤﺘﺴـﻢ ﺑﻜـﺮه اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻧﺴـﺒﺔ إﱃ اﻟﺠﻨﺪي‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ »ﻧﻴﻜﻮﻻ ﺷـﻮﻓﺎن« اﻟﺬي ﻛﺎن ﺷﺪﻳﺪ اﻟﺘﻌﺼﺐ‬ ‫ﻟﻮﻃﻨـﻪ وﻣﺘﻔﺎﻧﻴﺎ ﰲ ﺳـﺒﻴﻠﻪ‪ ،‬وﻣﻊ اﻷﻳـﺎم أﺻﺒﺢ ﻳﺪل‬ ‫اﻤﻌﻨﻰ ﻋﲆ اﻟﻌﻨﺠﻬﻴﺔ واﻻﺳﺘﻌﻼء ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺼﺐ‬ ‫اﻷﻋﻤﻰ واﻟﻌﺪاء ﻟﻸﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫ﻏﺴـﻴﻞ اﻷﻣـﻮال )‪ :(Money Laundry‬ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫ﺗﻤﻮﻳـﻪ آﻟﻴﺘﻬـﺎ اﺳـﺘﺨﺪام ﺣﻴﻞ ووﺳـﺎﺋﻞ وأﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﺑﺎرﻋـﺔ وﻣﺨﺎدﻋﺔ ﻟﻠﺘﴫف ﰲ أﻣﻮال ﻣﻜﺘﺴـﺒﺔ ﺑﻄﺮق‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﴩوﻋـﺔ‪ ،‬وﻏـﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﻛﺘﺠﺎرة اﻤﺨـﺪرات‪،‬‬ ‫ﻹﺿﻔـﺎء اﻟﴩﻋﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﴍاء ﻋﻘﺎرات أو ﺳـﻴﺎرات أو أي ﺳﻠﻊ ﺗﺠﺎرﻳﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺑﻨﺎء اﻤﺴـﺎﺟﺪ وإﻗﺎﻣﺔ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺨﺮﻳﺔ‪-‬‬‫ﺑﺎﻷﻣـﻮال اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﺼﻠـﻮن ﻋﻠﻴﻬـﺎ وﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻳﺘﻔﺎدون إﻳﺪاﻋﻬﺎ ﰲ اﻟﺒﻨـﻮك أو ﺧﻄﻮرة اﻹﺑﻘﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺑﻤﺴﻠﺤﻦ وﻣﻨﺪﺳﻦ إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻷﻋﻈﻤﻴﺔ ﺑﻀﻮاﺣﻲ‬ ‫ﺑﻐﺪاد اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺘـﻲ ﻛﺎن اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﻌﺘﺰﻣﻮن‬ ‫اﻟﺰﺣﻒ إﻟﻴﻬﺎ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﺻﻼة ﺷـﻴﻌﻴﺔ ﺳﻨﻴﺔ ﻣﻮﺣﺪة ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺠﺪ ﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻋﲆ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻨﺎﺷـﻄﻮن إﱃ أن رﺗﻼً ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻘـﻮات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺷـﻮﻫﺪ ﻋـﲆ ﺟﴪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ ﺣـﻮل ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺑﺒﻐﺪاد ﻣﺼﺤﻮﺑﺎ ً ﺑﺎﺳـﺘﻨﻔﺎر‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮق ﻟﻠﺘﺸـﻜﻴﻼت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻤﺮ ﱡﻛﺰﻫﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺣـﻮل ﻣﺤﻴﻂ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﴬاء ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﺎت اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ واﻹدارات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ اﻤﻬﻤﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗـﻢ ﻧﺼـﺐ أﺳـﻠﺤﺔ ﺛﻘﻴﻠـﺔ ﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻄﺎﺋـﺮات ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎﻳﺎت اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬دﻋﺎ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﻣـﻦ واﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﺴـﻦ اﻟﺴـﻨﻴﺪ اﻟﻘـﻮات اﻷﻣﻨﻴـﺔ إﱃ » أن‬ ‫ﺗـﴬب ﺑﻴﺪ ﻣـﻦ ﺣﺪﻳﺪ ﻋـﲆ اﻹرﻫـﺎب وأﻻ ﺗﺨﻀﻊ‬ ‫ﻟﻠﻀﻐـﻮط اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ »‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺑـﺄن‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮي اﻟﺠﻨـﻮب واﻟﻮﺳـﻂ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ اﻟﺴـﻨﻴﺪ اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋـﻦ اﺋﺘـﻼف دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻤّ ﺎﻫﻢ دﻋﺎة اﻟﻔﺘﻨﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﻢ أﺧﻄﺮ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬

‫أزﻣﺔ اﻟﻼﺟﺌﻴﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ ﺗﺰداد ﺳﻮءاً‪ ٪٨٠ ..‬ﺑﻼ ﻛﺴﺎء ودواء‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬ ‫ﴏﺣـﺖ إذاﻋـﺔ » ﺑـﻲ ﺑـﻲ ﳼ » أن أزﻣﺔ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﺗﻔﺎﻗﻤﺖ وازدادت ﺳﻮءا‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻳﻬـﺪد ﺑﺎﻟﺪﻣﺎر واﻟﻬﻼك اﻟﺒﴩي ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﺪﻳﺚ دام ﻃﻮﻳـﻼ ﻋﻦ اﻟﴫاع اﻤﺤﺘﺪم‬ ‫ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘﺮب ﻣـﻦ ﻋﺎﻣﻦ ﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﺘﺤـﺪث ﻋﻦ اﻟﴫاﻋـﺎت واﻻﺿﻄﺮاﺑـﺎت اﻟﺪاﺋﺮة‬ ‫ﻫﻨـﺎك‪ ،‬وﻫـﺎ ﻫﻮ اﻟﻘﺘـﺎل ﻻﻳﺰال ﻳﺪﻓـﻊ اﻷﴎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﻛﺮﻫﺎ وﺑﻼ ﻫﻮادة‪.‬‬

‫وذﻛـﺮت أن اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻌﺐ دور‬ ‫اﻟﻮﺳـﻴﻂ وﺗﻌﻤـﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺴـﻼم ﺑـﻦ اﻟﺪول‪،‬‬ ‫ﴏﺣـﺖ رﺳـﻤﻴﺎ ﺑﺎزدﻳـﺎد أﻋـﺪاد اﻟﻼﺟﺌـﻦ ﰲ‬ ‫ﻏﻀﻮن اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ وﺣﺪه ﺑﻤﺎ ﻳﻘﺎرب ‪، 25٪‬‬ ‫وﻳﻨﺰح أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻻﺟﺊ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻫﺮوﺑﺎ‬ ‫إﱃ دول اﻟﺠﻮار ﻛﻠﺒﻨﺎن!‬ ‫وﻣـﺎ ﻳﺜـﺮ اﻟﺬﻋـﺮ ﺣﻘـﺎ أن آﺧـﺮ دراﺳـﺔ‬

‫إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻛﺸﻔﺖ أن ‪ 80٪‬ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺄوى ﻣﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وﻫﻢ ﺑﻼ ﻛﺴﺎء ودواء‪.‬‬ ‫ﻓﺤﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﻣﻔﻬـﻮم ﻏﺎﺋﺐ ﻋـﻦ ﻣﻔﺮدات‬ ‫ﻗﺎﻣﻮس ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ وﻧﻈﺎﻣﻪ‪.‬‬ ‫وﴏﺣﺖ ﺟﻤﻌﻴﺔ »أﻃﺒـﺎء ﺑﻼ ﺣﺪود« وﻫﻲ‬ ‫واﺣـﺪة ﻣﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ اﻤﺆازرة‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﰲ ﻣﺤﻨﺘﻪ‪ ،‬ﺑﺄن اﻷوﺿﺎع ﻳﺮﺛﻰ‬ ‫ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻜﻢ ﻫﻲ اﻟﺤﺸـﻮد اﻟﻐﻔـﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻄﺮ إﱃ‬ ‫اﻟﻔـﺮار ﻳﻮﻣﻴـﺎ ﻣﻦ ﺟـﺮاء وﻳﻼت اﻟﻌﻨـﻒ اﻟﺪاﻣﻲ‬ ‫اﻟﻔﺎﺗﻚ ﺑﺎﻟﺒﴩ‪ .‬ﻓﻬﻞ ﻣﻦ ﻣﻐﻴﺚ؟‪.‬‬

‫ﺟﻨﻮد ﺗﺎﻳﻼﻧﺪﻳﻮن ﻳﻘﺘﻠﻮن ‪ ١٧‬ﻣﺴﻠﺤ ًﺎ‬

‫ﻋﻤﺎل إﻧﻘﺎذ وﺟﻨﻮد ﻳﻔﺘﺸﻮن ﺟﺜﺚ ﻣﺴﻠﺤﻦ )إ ب أ(‬ ‫ﺑﺎﺗﺎﻧﻲ ‪ -‬د ب أ ﻗﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن إن ﺟﻨـﻮدا ً ﺗﺎﻳﻼﻧﺪﻳﻦ ﺻﺪوا‬ ‫ﰲ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺒﻜﺮة ﻣﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻫﺠﻮﻣـﺎ ً ﻋﲆ ﻗﺎﻋﺪة ﺑﺤﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫أﻗﴡ اﻟﺠﻨﻮب اﻟﺬي ﺗﺠﺘﺎﺣﻪ أﻋﻤﺎل ﻋﻨﻒ‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ ﻗﺘﻞ ‪17‬‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﺎ ً ﻣﺴﻠﻤﺎ ً ﻣﺸﺘﺒﻬﺎ ً ﺑﻬﻢ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﺤـﻮ ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻬﺎﺟﻤـﺎ ً ﻳﺮﺗـﺪون اﻟﺰي اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺘﺎﻳﻼﻧﺪي وﺳـﱰات واﻗﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺻـﺎص ﻗﺪ ﻫﺎﺟﻤﻮا‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ ﺑﺎﺟﻮه ﺑﺈﻗﻠﻴﻢ ﻧﺎراﺗﻴﻮات‪ ،‬ﻏﺮ أن اﻟﻜﻮﻟﻮﻧﻴﻞ‬ ‫ﺑﺮاﻣﻮﺗﻲ ﻓﻮﻧﻦ‪ ،‬اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻗﻴـﺎدة ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻷﻣﻦ اﻟﺪاﺧﲇ‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل إن اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴـﺘﻌﺪة ﻟﻬـﻢ‪ .‬وأﺿـﺎف أن ﻧﺤﻮ ‪17‬‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺎ ً إﺳﻼﻣﻴﺎ ً ﻣﺸﺘﺒﻬﺎ ً ﺑﻬﻢ ُﻗﺘﻠﻮا‪ ،‬وﺗﻤﺖ ﻣﺼﺎدرة ‪ 16‬ﺑﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫)إم‪ (-16‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺴـﺪس‪ .‬وﻓـﺮض اﻟﺠﻴﺶ ﺣﻈﺮا ً ﻟﻠﺘﺠﻮال‬ ‫ﰲ ﻗﺮى ﺑﻤﻨﻄﻘﺘﻲ ﺑﺎﺟﻮه وﻣﺎﻳﻜﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻻﺣﻘﺖ اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫اﻻﻧﻔﺼﺎﻟﻴﻦ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﻋﺸﺮة ﻣﺪﻧﻴﻴﻦ أﻓﻐﺎن‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬

‫إﱃ أن اﻟﱪﻤـﺎن ﻟـﻪ اﻟﺤـﻖ ﰲ ﺗﻌﺪﻳﻞ أو زﻳـﺎدة ﻋﺪد‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺐ أو ﺣﻞ اﻻﻋﺘﺼـﺎم ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻣﺎدي إذا ﺗ ّﻢ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻞ ﻟﺤﻠﻮل ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ ﻣﻤﺜﻠﻮ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﰲ ﺳـﺖ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﻋﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﺗﺮاﺟﻌﻬـﻢ ﻋﻦ اﻟﺬﻫـﺎب إﱃ ﺑﻐﺪاد‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻹﻗﺎﻣﺔ اﻟﺼﻼة اﻤﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ اﻷﻋﻈﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﻛﺪوا أن اﻟﻘﺮار ﺟﺎء اﻣﺘﺜـﺎﻻ ً ﻟﻠﻔﺘﻮى اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻔﺘﻲ اﻟﺪﻳﺎر اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ راﻓﻊ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﻃﻠﻘﻮا‬ ‫ﻣﻄﺎﻟـﺐ ﻋﺪﻳﺪة أﺑﺮزﻫـﺎ ﻋﺪم اﻟﱰاﺟﻊ ﻋـﻦ اﻤﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺔ ووﺻﻒ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﴩﻋﻴﺔ وﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺟـﻊ اﻟﺴـﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌـﻮدة إﱃ اﻟﻌـﺮاق واﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﻣﻮﻗﻒ واﺿﺢ ﻣﻦ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ ‪،‬أﺻﺪرت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻣﺬﻛﺮة‬ ‫اﻋﺘﻘﺎل ﺿﺪ ﻣﻨﺴـﻖ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻹرﻫﺎب‪ ،‬اﺳـﺘﻨﺎدا ً ﻟﻘﺎﻧـﻮن ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرﻫﺎب‬ ‫رﻗﻢ ‪ 4‬اﻟﺬي ﻳﺸـﻜﻞ إﻟﻐﺎؤه واﺣـﺪا ً ﻣﻦ أﻫﻢ ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ ﻧﺎﺷﻄﻮن ﻋﲆ ﺻﻔﺤﺎت ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت‬ ‫اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬أن ﻗﻮات أﻣﻨﻴﺔ ﺿﺨﻤﺔ ﻣﺼﺤﻮﺑﺔ ﺑﻤﺪرﻋﺎت‬ ‫وأﺳـﻠﺤﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ داﻫﻤﺖ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺜﻼﺛـﺎء ﺟﺎﻣﻊ اﻹﻣﺎم‬ ‫أﺑـﻲ ﺣﻨﻴﻔﺔ اﻟﻨﻌﻤـﺎن وﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻔﺘﻴﺸـﻪ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﰲ أﻧﺤﺎء ﻣﻘﱪة اﻟﺸﻬﺪاء وﻣﺮاﻓﻖ ﻛﻠﻴﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫اﻷﻋﻈﻢ اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﻛﻤﺎ أﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻘﻮات‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻣﻮﺳﻜﻮ ‪ -‬أ ف ب أﻋﻠﻨﺖ روﺳﻴﺎ أﻣﺲ أﻧﻬﺎ ﺗﺰود ﺳﻮرﻳﺎ وﻣﺎﱄ‬ ‫ﺑﻤﻌـﺪات ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وأﺳـﻠﺤﺔ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﺗﺰﻳﺪ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﺳـﻠﺤﺔ وﺗﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ دور ﻟﻬﺎ ﰲ ﻫﺬﻳﻦ اﻟﻨﺰاﻋﻦ‬ ‫اﻟﺪاﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺮوﺳـﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺘﺼﺪﻳﺮ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ »روﺳﻮﺑﻮرون إﻛﺴـﺒﻮرت« إن ﻣﻦ ﺑﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺘﻬﺎ روﺳﻴﺎ ﻟﻨﻈﺎم ﺑﺸﺎر اﻷﺳـﺪ أﻧﻈﻤﺔ دﻓﺎﻋﺎت ﺟﻮﻳﺔ ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺻﻮارﻳﺦ »إﺳﻜﻨﺪر« اﻤﺘﻄﻮرة اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪ دﻣﺸﻖ اﻗﺘﻨﺎءﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻳﺴـﺎﻳﻜﻦ »ﻧﻮاﺻـﻞ اﻟﻮﻓـﺎء ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻨـﺎ وﻋﻘﻮدﻧﺎ‬ ‫ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻣﻌﺪات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﻘﻠﺖ ﻋﻨﻪ وﻛﺎﻟﺔ إﻧﱰﻓﺎﻛﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ إﻳﺴـﺎﻳﻜﻦ أن ﻣﻮﺳـﻜﻮ أﺟﺮت ﻣﺆﺧـﺮا اﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻣـﻊ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣـﺎﱄ؛ ﺣﻴـﺚ ﺗﻘـﻮد ﻓﺮﻧﺴـﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﻄﺮد اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﻄﺮوا ﻋﲆ ﺷﻤﺎل‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ .‬وﻗﺎل إﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ أﻋﺪاد ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺎﱄ وإن اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﺟﺎرﻳﺔ ﻟﺒﻴﻊ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ اﻷﻓﻐﺎﻧﻴﺔ ﰲ دورﻳﺔ )أ ف ب(‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫ﻛﻮﻧﺎر ‪ -‬روﻳﱰز ﻗـﺎل ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻣﺤﻠﻴـﻮن إ ﱠن ﻏـﺎرة ﺟﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺤﻠﻒ ﺷـﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻋﴩة ﻣﺪﻧﻴﻦ أﻓﻐﺎن‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺧﻤﺴـﺔ أﻃﻔﺎل ﰲ ﴍق أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬وﻳﺮﺟﱠ ﺢ أن‬ ‫ﻳﺜـﺮ ﻫﺬا اﻟﻌـﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﺘـﲆ ‪ -‬إذا ﺗﺄ ﱠﻛـ َﺪ ‪ -‬ﺗﻮﺗﺮا ً ﺑـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻓﻐﺎﻧﻲ ﺣﺎﻣﺪ ﻛـﺮزاي وﻗﻮات اﻟﺤﻠـﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮدﻫ���‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت ﻗﻮة اﻤﻌﺎوﻧﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ )إﻳﺴـﺎف( اﻟﻐﺎرة ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷـﻴﺠﺎل ﺑﺈﻗﻠﻴﻢ ﻛﻮﻧﺎر‪ ،‬ﻟﻜ ﱠﻦ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﻗـﺎل إﻧﱠﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻪ‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺳﻘﻮط ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻣﻦ اﻤﺪﻧﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻓﻀـﻞ اﻟﻠـﻪ وﺣﻴﺪي‪ ،‬ﺣﺎﻛـﻢ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﻮﻧﺎر‪» :‬ﺷـﻨﱠﺖ‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ اﻟﻬﺠﻮم ﻣـﻦ ﺗﻠﻘﺎء ﻧﻔﺴـﻬﺎ دون أن َ‬ ‫ﺗﺒﻠﻐﻨﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن أرﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺗﲇ ﻃﺎﻟﺒﺎن ُﻗﺘﻠﻮا ﰲ اﻟﻬﺠﻮم وأُﺻﻴﺐ‬ ‫ﺧﻤﺴﺔ ﻣﺪﻧﻴﻦ‪.‬‬


‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫«سبكيم»‪ 30 :‬مليون ريال اأثر المالي لتوقف مصنع الشركة العالمية للميثانول‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫أكمل�ت الرك�ة العامي�ة للبروكيماوي�ات «س�بكيم»‬ ‫أعم�ال الصيانة الدورية امجدول�ة ي مصنع الركة العامية‬ ‫للميثان�ول بنج�اح‪ .‬وأوضح�ت الرك�ة ي بي�ان له�ا عى‬

‫«تداول»‪ ،‬أنه تم استئنانف العمل ي امصنع اعتبارا من أمس‪،‬‬ ‫مشرة إى أنها اتخذت جميع ااحتياطات الازمة بخصوص‬ ‫التزاماته�ا اتجاه العماء خال ف�رة التوقف‪ .‬وكانت ركة‬ ‫«س�بكيم العامية» قد أعلنت إيقاف مصن�ع الركة العامية‬ ‫للميثان�ول ‪ -‬إحدى ركاته�ا التابعة وامملوكة لها بنس�بة‬

‫‪ - %65‬اعتبار من ‪ 13‬يناير ‪ 2013‬مدة أربعة‬ ‫أس�ابيع‪ ،‬وذلك للقيام بأعمال الصيانة الدورية‬ ‫امجدول�ة للمصنع‪ .‬وتوقع�ت الركة أن يكون‬ ‫اأثر ام�اي لهذا التوقف ي حدود ‪ 30‬مليون ريال‪ ،‬مبينة أنه‬ ‫س�يظهر ع�ى نتائج الربع اأول من الع�ام الحاي‪ ،‬مع اأخذ‬

‫ي ااعتب�ار أن ه�ذا التوق�ف م�ن ضمن خطة‬ ‫وميزانية الركة ي الربع اأول‪ .‬وقالت الركة‬ ‫إنه تم إنجاز عدي ٍد من التجهيزات واإصاحات‬ ‫ي امصنع‪ ،‬وأنه س�يكون لها تأثر إيجابي عى مستوى أداء‬ ‫امصنع ي اإنتاج والكفاءة التشغيلية‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫الرئيس السابق لـ «حماية المستهلك»‪ :‬تركت ثمانية مايين ريال في الخزينة‪ ..‬اسألوا التويم أين أنفقها‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬

‫د‪ .‬الحمد يتحدث للمحرر (تصوير‪ :‬رشيد الشارخ)‬

‫داف�ع رئي�س جمعية حماية امس�تهلك‬ ‫الس�ابق الدكتور محمد الحمد‪ ،‬عن آلية‬ ‫إدارت�ه أم�ور الجمعية‪ ،‬أثن�اء إرافه‬ ‫عليها‪ ،‬نافيا ً ما أثر خال اأيام اماضية‬ ‫حول احتجاج بعض موظفي الجمعية‪،‬‬ ‫ي عه�ده‪ ،‬علي�ه‪ ،‬وتوقفهم عن العمل بس�بب‬ ‫عدم تسلم رواتبهم‪ ،‬لشح اموارد امالية‪.‬‬ ‫وقال ل� «الرق»‪« :‬ترك�ت الجمعية‪ ،‬وكانت‬ ‫خزينتها تحوي ثمانية ماين ريال‪ ،‬وا أعلم‬

‫حكم من المحكمة بإعادتي إلى الرئاسة‬ ‫لو كنت «حرامي» لما حصلت على ٍ‬ ‫كي�ف رصفت تل�ك اأم�وال وأي�ن»‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫«عليك�م أن تس�ألوا ن�اص التوي�م‪ ،‬الرئيس‬ ‫الح�اي ع�ن هذه اأم�وال؟ وكي�ف «طارت»‬ ‫ي عه�ده»‪ .‬وتاب�ع‪« :‬إن كان�وا ي�رون أن‬ ‫هن�اك ش�يئا ً ي ذمتي‪ ،‬فليواجهون�ي باأدلة‪،‬‬ ‫وعليهم اأا ينس�وا أنني حصلت عى حكم من‬ ‫امحكم�ة‪ ،‬يؤكد براءة ذمتي»‪ ،‬متس�ائاً كيف‬ ‫أك�ون «حرام�ي»‪ ،‬وأحصل عى ه�ذا الحكم‬

‫م�ن امحكمة؟!‪ .‬وقال‪« :‬قدم�ت جهودا ً كبرة‬ ‫خال فرة رئاس�تي للجمعية‪ ،‬واستطعت أن‬ ‫أحصل ع�ى دعم لها م�ن ‪ 12‬غرفة تجارية‪،‬‬ ‫وقدم�ت بيان�ات وتقاري�ر تفيد امس�تهلك‪،‬‬ ‫ات�زال موج�ودة ي موقع الجمعي�ة‪ ،‬أبرزها‬ ‫قضي�ة «اإس�منت» حي�ث أثبت�ت أن س�عر‬ ‫كي�س اإس�منت داخل امصن�ع ا يتجاوز ‪6‬‬ ‫رياات‪ ،‬بينما يب�اع أمام امصنع ب� ‪ 12‬و‪13‬‬

‫‪ 27‬من حَ َملة الماجستير يبحثون عن وظائف في «لقاءات مكة»‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫كش�ف ل�� «ال�رق» صن�دوق اموارد‬ ‫البري�ة أن «‪ %50‬م�ن امتقدم�ن إى‬ ‫ملتقي�ات توطن الوظائ�ف وامعارض‬ ‫(لق�اءات)‪ ،‬ع�ى مس�توى الس�عودية‬ ‫يحمل�ون ش�هادات ف�وق الثانوي�ة‪،‬‬ ‫تتوزع بن دبلومات وبكالوريوس ودراس�ات‬ ‫علي�ا»‪ ،‬موضح�ا ً أن «نس�بة التوظيف ي هذه‬ ‫«اللق�اءات» تج�اوزت الح�د امع�روف عاميا‬ ‫ب�� ‪ .»%25‬وق�ال‪« :‬وصلت نس�بة التوظيف‬ ‫ي بع�ض امع�ارض إى ‪ %40‬م�ن إجم�اي‬ ‫امتقدم�ن للحصول عى الوظائف»‪ .‬وكش�ف‬ ‫محمد درويش مدير إدارة الفعاليات ي مكتب‬ ‫الدكتور إيهاب أبورقبة الجهة امنظمة معرض‬ ‫«لقاءات» مك�ة‪ ،‬الذي انطل�ق اإثنن اماي‪،‬‬ ‫ويختتم الس�بت امقبل‪ ،‬بالتع�اون مع اموارد‬ ‫البرية‪ ،‬أن ع�دد الحضور الكي للمعرض ي‬ ‫مكة امكرمة وصل ‪ 3256‬ي ‪ 48‬ساعة فقط»‪.‬‬ ‫وأبان أن «النس�بة اأكر م�ن الحارين‪ ،‬من‬ ‫حمل�ة الثانوية العامة‪ ،‬بمع�دل ‪ ،1207‬بينما‬

‫شباب يقدمون عى الوظائف إلكرونيا‬ ‫نصف الحضور يحملون مؤهات فوق التعليم‬ ‫الثانوي‪ ،‬بواقع ‪ 796‬من حملة الدبلوم‪ ،‬و‪984‬‬ ‫م�ن الجامعين‪ ،‬ي مختلف التخصصات و‪27‬‬ ‫من حملة درجة اماجس�تر»‪ ،‬مبين�ا ً أن «عدد‬ ‫امتقدمن م�ن حملة الش�هادة امتوس�طة لم‬ ‫يتج�اوز ‪ ،201‬وحملة اابتدائي�ة ‪ ،37‬وتقدم‬ ‫أربعة شبان بدون أي مؤهل علمي للتوظيف»‪.‬‬ ‫وأب�ان أن «ع�دد امتقدم�ن من امس�جلن ي‬ ‫برنام�ج حاف�ز ‪ ،738‬بجانب ‪ 2518‬ليس�وا‬ ‫مش�مولن ي الرنامج»‪ .‬وكشف درويش عن‬ ‫أن عدد طلبات التوظي�ف بلغت ‪ 1086‬طلباً‪،‬‬

‫تم قبوله�ا من ‪ 36‬ركة مش�اركة ي املتقى‬ ‫بعد عمل ااختبارات الشخصية»‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫ع�دد «الركات التي تعمل ي مجاات الفندقة‬ ‫وامقاوات يكث�ر عليها طلبات التوظيف تليها‬ ‫الخدمات الصحية والهندسية وامبيعات»‪.‬‬ ‫ونفى مدير فرع باب رزق جميل ي مكة‬ ‫امكرمة عبدالعزيز الغامدي أن يكون التوظيف‬ ‫ي ه�ذه املتقي�ات صوري�اً‪ ،‬مش�را إى أنهم‬ ‫يتابعون الشباب الذين رقبلوا ي الوظائف مدة‬ ‫ثاثة ش�هور بعد املتقى للتأكد من توقيعهم‬ ‫العق�ود النهائية بعد ف�رة التجربة‪ .‬ولفت إى‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬ ‫أن «بعض الركات تق�وم بالتوظيف امبار‬ ‫لبعض امتقدمن من أصحاب الدرجات العليا‬ ‫دون إخضاعه أي اختبار‪ ،‬لكن نسبتهم قليلة‬ ‫وا تتج�اوز ‪ %10‬بينما ‪ %90‬يتم توظيفهم‬ ‫مبدئي�ا‪ ،‬ويت�م متابعتهم»‪ .‬ويواص�ل املتقى‬ ‫ال�ذي يحمل اس�م «لق�اء الطاق�ات وتجاوز‬ ‫التحدي�ات» فعاليات�ه باس�تقبال الفتي�ات‬ ‫الباحث�ات ع�ن العمل ب�دءا ً من صب�اح اليوم‬ ‫ي قاعة املك س�عود التاريخي�ة ي جامعة أم‬ ‫القرى ي العابدية ي مكة امكرمة‪ ،‬وتعقد لهم‬ ‫بعض ورش العمل‪.‬‬

‫الجبيل‪ :‬اانتهاء من ‪ % 95‬من أعمال تشييد مصفاة «ساتورب»‬ ‫الجبيل ـ الرق‬ ‫كش�ف رئي�س قس�م التكري�ر‬ ‫والكيماوي�ات ي توتال الفرنس�ية‪ ،‬باتريك‬ ‫بوي�ان‪ ،‬ع�ن اانتهاء م�ن ‪ % 95‬من أعمال‬ ‫تش�ييد مصف�اة «س�اتورب» ي الجبي�ل‬ ‫(ام�روع امش�رك بن أرامكو الس�عودية‬ ‫وتوتال الفرنس�ية)‪ .‬وأ َك َد امس�ؤول بتوتال‬

‫أنه س�يتم بدء الش�غيل التدريجي‬ ‫للمصفاة خ�ال الرب�ع الثاني من‬ ‫الع�ام الج�اري‪ ،‬به�دف الوصول‬ ‫للتشغيل الكامل بنهاية السنة‪.‬‬ ‫ي َرش�ا رر إى أ َن رك�ة أرامكو الس�عودية توتال‬ ‫للتكري�ر والبروكيماوي�ات «س�اتورب»‪ ،‬مملوك�ة‬ ‫بنسبة ‪ %62.5‬أرامكو السعودية‪ ،‬و‪ %37.5‬لتوتال‬ ‫الفرنسية‪ .‬وتبلغ قيمة امروع ‪ 14‬مليار دوار (‪49‬‬

‫ملي�ار ري�ال) وتضم امصف�اة مرافق‬ ‫متكامل�ة معالج�ة البروكيماوي�ات‪،‬‬ ‫وتبل�غ الطاق�ة اإنتاجي�ة للمصف�اة‬ ‫‪ 400‬ألف برمي�ل يوميًا‪ .‬جدي ٌر بالذكر‬ ‫ِ‬ ‫أس�همها ي‬ ‫أن «س�اتورب» تن�وي طرح ‪ % 25‬من‬ ‫اكتت�اب عام بالس�وق الس�عودي‪ .‬ويبلغ رأس�مال‬ ‫الرك�ة ‪ 3.56‬مليار ريال تعتزم زيادته إى ‪6.125‬‬ ‫مليار ريال خال الربع اأول ‪.2013‬‬

‫تنفيذ ثاثة تقاطعات «متزامنة» في مشروع قطار الحرمين‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫اس�تمع وزي�ر النقل رئي�س مجلس‬ ‫إدارة امؤسس�ة الدكت�ور جب�ارة‬ ‫الري�ري‪ ،‬إى رح مفصل حول‬ ‫مس�تجدات مروع قط�ار الحرمن‬ ‫وما ت�م إنجازه عى اأرض من أعمال‬ ‫ضمن عقد امرحلة اأوى من مروع قطار‬ ‫الحرمن الريع بجزأيها اأول والثاني‪.‬‬ ‫وش�هد ااجتم�اع اأول مجل�س إدارة‬ ‫امؤسسة‪ ،‬الذي عقد أمس ي مقرها ي الدمام‬ ‫مناقش�ة إنجازات هيئة الخطوط الحديدية‬

‫وامش�اريع الجدي�دة امعتم�دة ي اميزانية‬ ‫الجديدة‪ .‬وذكر رئيس عام امؤسسة امكلف‬ ‫امهن�دس حم�د آل عبدالق�ادر أن امجلس‬ ‫اس�تمع إى رح حول مستجدات مروع‬ ‫قطار الحرمن وما ت�م إنجازه عى اأرض‬ ‫من أعم�ال ضمن عق�د امرحل�ة اأوى من‬ ‫مروع قط�ار الحرمن الري�ع بجزأيها‬ ‫اأول والثان�ي‪ ،‬مش�را ً إى تنفي�ذ عدد من‬ ‫الجس�ور والعبارات والتقاطعات كتقاطع‬ ‫القاع�دة الجوي�ة وتقاطع الدف�اع الجوي‬ ‫وسيتم اانتهاء منها قريباً‪.‬‬ ‫فيم�ا س�يبدأ العمل ي ثاث�ة تقاطعات ي‬

‫وق�ت واحد ه�ي تقاط�ع امط�ار وتقاطع‬ ‫التحلي�ة وتقاطع فلس�طن»‪ .‬وأضاف «تم‬ ‫أخ�را ً فتح طري�ق الحرم�ن الريع أمام‬ ‫حرك�ة امرور تحت تقاط�ع جر بريمان‪،‬‬ ‫وذلك بعد اكتمال اأعمال اإنشائية مروع‬ ‫تطوير الجر»‪.‬‬ ‫واطلع امجلس عى تقرير نش�اط امؤسسة‬ ‫للع�ام اماي ام�اي ‪2012‬م الذي كش�ف‬ ‫عن تط�ور ي اإنجازات امتحققة ي مجمل‬ ‫أنشطة امؤسسة‪.‬‬ ‫ففي مجال نش�اط نقل الركاب والبضائع‬ ‫بل�غ ع�دد ال�ركاب امنقول�ن م�ن جميع‬

‫امحط�ات ‪ 1.186.571‬راكب�ا ً إضاف�ة إى‬ ‫نقل ‪ 468.774‬حاوية قياسية ي ااتجاهن‬ ‫بزي�ادة بلغ�ت ‪ %23‬عما هو مق�در للعام‬ ‫الثال�ث ي خطة التنمية التاس�عة‪ ،‬فيما تم‬ ‫تحقيق إنجازات كبرة ي نش�اط التشغيل‬ ‫والصيانة؛ حيث استمرت امؤسسة ي تنفيذ‬ ‫مروع الصيانة الش�املة لشبكة الخطوط‬ ‫الحديدية التي تركز عى تطوير وتحس�ن‬ ‫الش�بكة القائمة وتأهيله�ا لرعات عالية‪،‬‬ ‫وإدخ�ال قاط�رات حديث�ة‪ ،‬وإب�رام عقود‬ ‫لتأمن ‪ 220‬عربة ش�حن م�زدوج وتأمن‬ ‫أجهزة ومعدات حديثة لورش الصيانة‪.‬‬

‫رياا»‪ .‬وأض�اف‪« :‬عندما جاء القرار الصادر‬ ‫من وزير التج�ارة والصناعة بامصادقة عى‬ ‫تعين الدكتور التويم‪ ،‬رئيسا ً للجمعية‪ ،‬كانت‬ ‫امدة امتبقية من رئاس�تي س�تة أشهر فقط‪،‬‬ ‫وكان من امفرض أن أكملها‪ ،‬وا أدري كيف‬ ‫يص�در قرار تعين التويم‪ ،‬رئيس�ا ً للجمعية‪،‬‬ ‫وأنا أش�غل امنصب نفس�ه‪ ،‬وقد حصلت عى‬ ‫حكم مميز‪ ،‬يعتر تعين التويم باطا‪ ،‬ولكن‬

‫م�ع اأس�ف حت�ى اآن‪ ،‬ل�م ا‬ ‫ينف�ذ»‪ .‬وكانت‬ ‫اأي�ام اأخرة ش�هدت س�جاا ب�ن جمعية‬ ‫حماية امس�تهلك‪ ،‬ومحامي الرئيس الس�ابق‬ ‫للجمعي�ة الدكت�ور محم�د الحم�د‪ ،‬امحامي‬ ‫محمد الس�نيدي‪ ،‬عى خلفي�ة الحكم الصادر‬ ‫أخرا ً من الدائرة اإدارية الس�ابعة ي محكمة‬ ‫القضاء اإداري بدي�وان امظالم‪ ،‬ي الرياض‪،‬‬ ‫الذي ق�ى بإلغاء القرار الص�ادر من وزير‬ ‫التج�ارة والصناع�ة بامصادق�ة ع�ى تعين‬ ‫الدكتور ناص التويم‪ ،‬رئيسا ً لجمعية حماية‬ ‫امستهلك‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺒﻴﺮان ﻟـ |‪» :‬اﻟﻤﻌﺠﻞ« وﺻﻠﺖ إﻟﻰ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻼ ﻋﻮدة‪ ..‬واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ إﻧﻘﺎذﻫﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫وﺟّ ـﻪ ﺧﺒـﺮان اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎن أﺻﺎﺑﻊ‬ ‫اﻻﺗﻬـﺎم ﰲ أزﻣـﺔ ﴍﻛـﺔ اﻤﻌﺠـﻞ‬ ‫إﱃ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ووزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة‪ ،‬وﻣـﻼك اﻟﴩﻛـﺔ‪ .‬وأﻛﺪا‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ إﻧﻘﺎذ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ وﺻﻠﺖ إﱃ ﻣﺮﺣﻠـﺔ »اﻟﻼﻋﻮدة«‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﺼﻌﻮﺑﺔ ﺑﻤـﻜﺎن إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻟﻠﺘﺪاول‬ ‫ﻣـﺮة أﺧﺮى ﰲ ﻇﻞ ﻫﺬه اﻷوﺿﺎع‪ .‬وﺣﻤّ ﻞ‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻗﺴـﻢ اﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻃـﺎرق ﻛﻮﺷـﻚ‪ ،‬ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻣـﺎ ﺣـﺪث‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻌﺠﻞ ﻟـﻜﻞ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‪ ،‬وﻣﻼك اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ وﻣﺤﺎﻳﺪة‬ ‫ﻻ ﺗﺮﺑﻄﻬﺎ أي ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮق وﻻ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﺔ ﻷﺧﺬ اﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ودراﺳﺘﻬﺎ ﻣﺤﺎﺳﺒﻴﺎً‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫دﻗﺘﻬﺎ وﻋﺪم وﺟﻮد ﻣﺒﺎﻟﻐﺔ ﰲ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮات‬ ‫واﺣﺘﺴﺎب ﻋﻼوات اﻹﺻﺪار واﻟﺘﺘﺒﻊ ﻣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻹﻳﺮادات ﻋﻼوات اﻹﺻـﺪار ﻣﻦ اﻻﻛﺘﺘﺎب‬ ‫ﻤﻌﺮﻓـﺔ ﰲ أي اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت دﺧﻠﺖ‪ ،‬وﻫﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺮت ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ أم‬ ‫ﺧﺮﺟﺖ ﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت أﺧﺮى؟ وﺷـﺪد ﻋﲆ‬ ‫ﴐورة اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﺴـﺆول اﺗﺨﺬ‬ ‫ﻗـﺮارا ً ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻨﺪات ووﺛﺎﺋﻖ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻤﺴﺎءﻟﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻋﺪم إﻧﺼﺎﻓﻬﻢ ﻤﺎ ﺳﺒﻖ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ‬ ‫ﺧـﻼل اﻛﺘﺘـﺎب ﴍﻛـﺔ اﻤﻌﺠـﻞ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أﻛـﺪت ﺣﻴﻨﻬـﺎ أن اﻟﴩﻛـﺔ ﻻ ﺗﺴـﺘﺤﻖ‬

‫ﻫﺬه اﻤﺒﺎﻟﻎ وﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺑﺎﻤﻨﺎﻇﺮة اﻤﺒﺎﴍة‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫واﻟﺨﺎص‪ .‬وﻟﻔﺖ ﻛﻮﺷـﻚ إﱃ أﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﺗﺪﺧـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﴍﻛﺔ اﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬ﻛﻮن اﻤﻌﺠﻞ‬ ‫»ﻣﺠﺮد ﻟﻌﺒﺔ« وﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ أي ﻣﻨﺘﺞ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺔ وﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺧﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻤﻌﺠﻞ اﻟﺘﻲ ﰲ اﻷﺳﺎس ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻘﻮد ﻣﻊ ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﴍﻛﺔ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﺤﻖ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً وﻋﻠﻤﻴﺎً‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫ﻋﻼوات إﺻﺪار ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﺎ أﺻﻮل‪،‬‬ ‫وﺟـﺪد اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋـﲆ ﴐورة ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل ووزارة‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺬﻳـﻦ واﻓﻘﻮا ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء ﻫﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ﴍﻛﺔ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫وإدراﺟﻬﺎ ﰲ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﴐر ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﺆﺳﺴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺣﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﻗﻴﻤﺔ ﻋﻼوة اﻹﺻﺪار وﺑﺎﻋﻮا‬ ‫أﺳـﻬﻤﺎ ً وﻫﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﻢ أن‬ ‫ﻳﺘﺤﻤﻠﻮا ﻫﺬا اﻟـﴬر وإﻋﺎدة ﺗﻠﻚ اﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫إﱃ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وإن ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﳾء‬ ‫ﻓﺎﻟﺴﺠﻦ ﻣﺼﺮﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻟــ »اﻟـﴩق« اﻤﺤﻠﻞ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻓﻀـﻞ أﺑﻮاﻟﻌﻴﻨﻦ‪ ،‬إن ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻤﻌﺠﻞ وﺻﻠـﺖ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻼﻋـﻮدة‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺔ إﻳﺠﺎد اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻳﺘﻢ إﻋﺎدة اﻟﴩﻛﺔ ﻟﻠﺘﺪاول ﻋﲆ أﺳﺎس أن‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮﻫﺎ ﻣﱰاﻛﻤﺔ وﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻬﺎ اﻟﻌﻮدة‬ ‫ﻟﺴـﻮق اﻤﺎل‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺧﺴﺎﺋﺮ‬

‫ﺗﺤﻤﻠﻬﺎ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮون وﻫﻲ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﺗُﺴﺄل‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ إدارة اﻟﴩﻛـﺔ وﻣﻦ ﺳـﻤﺢ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺑـﺎﻹدراج ﺑﺮﻏـﻢ ﻇﺮوﻓﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻹدارﻳـﺔ ﻏـﺮ اﻟﺴـﻮﻳﺔ‪ ،‬ورأى أن ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸﻜﻼت ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﻓﻘﺪ اﻟﺜﻘﺔ ﰲ ﺳﻮق‬ ‫اﻟﺘﺪاول‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺿـﺦ أﻣـﻮال ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬أوﺿـﺢ أن ذﻟـﻚ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‪ ،‬إذ أن اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﻟـﻦ ﻳﻐﺎﻣﺮوا‬ ‫ﰲ ﺿﺦ ﺳﻴﻮﻟﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﰲ ﴍﻛﺔ ﺧﺎﴎة‬ ‫ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺤﻘﻖ ﻟﻬﻢ ﺷﻴﺌﺎً‪ ،‬ﻣﺮﺟﺤﺎ ً‬ ‫ﺧﺮوج اﻟﴩﻛـﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻘﻮد‬ ‫إﱃ ﺣﻘﻮق ﺻﻐﺎر اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ رﺑﻤﺎ‬ ‫دﻟـﺲ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﰲ دﺧﻮﻟﻬﻢ اﻛﺘﺘـﺎب ﻫﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ وﺗﻌﺮﺿﻮا ﻟﺘﺒﻌﺎت ﺳﻮء إدارة ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﴩﻛﺔ‪ .‬وﺣﻤّ ﻞ أﺑﻮاﻟﻌﻴﻨﻦ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﺧﺮوج اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻗـﺪ ﻳﻜﻮن ﻣﺆﻤﺎ ً وﻗﺎﺳـﻴﺎً‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ ﻳﻤﺜـﻞ درﺳـﺎ ً ﻟـﻮزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫وﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤـﺎل واﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﻤﺤﺖ ﻟﻬـﺬه اﻟﴩﻛﺔ ﺑـﺎﻹدراج‪.‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل‪ :‬ﻣـﺎ اﻟـﺬي ﺳـﺘﻀﻴﻔﻪ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻤﻌﺠـﻞ ﻟﻼﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﰲ ﺣﺎل ﺗﺪﺧﻠـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ إﻧﻘﺎذﻫﺎ؟‬ ‫وﻗـﺪ رﻓـﺾ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻌﺠـﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ‬ ‫وﺿـﻊ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﻣﻜﺘﻔﻴـﺎ ً ﺑﺎﻟﻘـﻮل »إن‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﺗﻠﺘـﺰم اﻟﺼﻤـﺖ وﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫أي ﺗﴫﻳـﺢ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻦ«‪.‬‬

‫ﺗﻜﺘﻼت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻫﺎم ﻟـ |‪ :‬ﺷﺮوط اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ »ﺗﻌﺠﻴﺰﻳﺔ«‪..‬‬ ‫و»اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ« رﻓﻀﺖ ﻣﺸﺮوﻋﻲ Šﺣﻴﺎء اﻟﺘﺮاث‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬

‫أﻋﻀﺎءاﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻬﻢ ﻷﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮ ﻋﺰة‬ ‫ﻃـﺮح أﻣـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫ﻃﺎﻫـﺮ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﻋـﲆ رﺋﻴـﺲ وأﻋﻀـﺎء ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻋﻘﺪت‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﺎ اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﺑﺎﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬

‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ أﻣﺲ‪ .‬وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﻌﺠﻞ أن ﻫﻨـﺎك اﻗﱰاﺣﺎ ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣـﺖ ﻟﻠﻨﻘﺎش‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺳﺘﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻜﻮﻳـﻦ ﴍاﻛﺎت وﺗﻜﺘـﻼت‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ .‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫اﻤﻌﺠـﻞ ﻃﺮح ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫ﻋـﲆ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬

‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻌﻼ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم وﺧﺺ‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﺳـﱰاﺣﺎت‬ ‫اﻟﻄﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫– اﻟﻌـﻼ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ اﻤﻘﻮﻣـﺎت اﻟﱰاﺛﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺣﺎﺟﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ وﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة )واﺧﺘﻴﺎرﻫﺎ ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻌﺎم ‪2013‬م( ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻌﺠﻞ إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫أﻛـﺪت ﻷﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ أن اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻤﻬـﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺗﻌﺘـﱪ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﻗﺒﻞ أن ﺗﻜﻮن ذات‬ ‫ﻃﺎﺑﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎري وأﻧﻬﺎ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬واﺻﻔﺎ ذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ اﺳـﺘﻨﻬﺎض ﻟﻠﺠﺎﻧﺐ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﺘﻌﺰﻳـﺰ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه اﻤﻌﺠـﻞ إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﺘﺒﻨﻰ وﺗﺪﻋﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺮﺣﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﻐﺮﻓﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ اﺳـﺘﻌﺮاﺿﻬﺎ ﻣـﻊ أﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻣﺼﻤﻤﺔ‬ ‫اﻷزﻳـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻨـﺎن‬ ‫اﻟﺪﻫﺎم‪ ،‬ﻋـﻦ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر رﻓﻀـﺖ‬ ‫دﻋﻢ ﻣﴩوﻋﻬـﺎ ﻹﺣﻴﺎء اﻟﱰاث‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ اﻻﻧﺪﺛـﺎر‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟـﺬي وﺟﺪت ﻓﻴﻪ ﺗﺠﺎوﺑـﺎ ً وﻋﺮوﺿﺎ‬ ‫ًﺑﺪﻋﻢ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ ﻣﻦ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ ودﺑﻲ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ إن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﺨﻠﻖ‬ ‫ﻓﺮﺻﺎ ً وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب واﻟﺸﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫ووﺻﻔـﺖ اﻟﺪﻫـﺎم ﴍوط اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ ﺑـ«اﻟﺘﻌﺠﻴﺰﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ ﰲ ﺗﺼﻤﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻼﺑﻴـﺎت واﻷواﻧـﻲ اﻟﻔﺨﺎرﻳـﺔ‬ ‫وﺗﺼﻨﻴﻊ اﻟﺴﺠﺎد‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ‪ :‬ﺑﺪأت ﻓﻨﺎﻧﺔ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻛﻨـﺖ أﻋﻤـﻞ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺳﻠﻚ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﻤﲇ‬ ‫ﻋﻀﻮة ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺪﻳﺮي ﰲ اﻟﺠـﻮف‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﻨﺖ‬ ‫أرﺗـﺪي ﺟﻼﺑﻴـﺎت أﺻﻤﻤﻬـﺎ ﺑﻨﻔﴘ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻔـﻼت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﴬﻫﺎ ﻛﱪى‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ اﻤﺮﻣﻮﻗـﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻨﺖ أﺳـﺘﻌﻦ ﰲ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺑﻤﺼﻨﻊ‬ ‫ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﻓﺤـﺎزت ﻣﻼﺑـﴘ ﻋـﲆ‬ ‫إﻋﺠـﺎب ﻛﺜـﺮات وﻃﻠﺒـﻦ ﻣﻨـﻲ‬ ‫اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﻟﻬﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫اﻻﻧﻄﻼق‪.‬‬

‫ارﺗﻔﺎع ﻃﻔﻴﻒ ﻟﻤﺆﺷﺮ اœﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬وﺗﺒﺎﻳﻦ ﻓﻲ أداء اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻤﺪرﺟﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬﺖ ﺳـﻮق اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ آﺧﺮ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت اﻷﺳـﺒﻮع ﺿﻤـﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺨﴬاء وﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﻃﻔﻴﻒ ﺑـ ‪5.78‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.08‬وﺑﺄﺣﺠﺎم‬ ‫ﺗﺪاول ﺑﻠﻐﺖ ‪ 226‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳﻬﻢ‪ ،‬ﻗﺪرت‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﺑـ ‪ 5.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪5.4‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﻧﻔﺬت ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ‪ 129‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‪ .‬وﺷـﻬﺪت اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻣﻨـﺬ اﻟﻠﺤﻈﺎت اﻷوﱃ ﺗﺬﺑﺬﺑﺎت ﺿ���ﻘﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻻرﺗﻔـﺎع اﻤﺘﻮاﺿـﻊ واﻻﻧﺨﻔـﺎض اﻟﻄﻔﻴﻒ‪،‬‬

‫وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7049‬ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻫـﺎ دﻓﻌـﺖ ﺑﻌـﺾ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋّ ـﻲ اﻤﺼـﺎرف واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﻣﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﻟﻺﻏﻼق ﻋﻨـﺪ ﻧﻘﻄﺔ ‪.7062‬‬ ‫أﻳﻀﺎ ﻫـﻮ اﻟﺤﺎل ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺪرﺟﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﺗﺒﺎﻳﻨﺎت ﰲ أداﺋﻬﺎ ﺗﺠﺴﺪ اﻟﺘﺬﺑﺬﺑﺎت‬ ‫اﻟﻀﻴﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﻣﺆﴍ اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫اﻟﺤﺼﻴﻠـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ارﺗﻔﺎع ﺳـﺒﻌﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫واﻧﺨﻔﺎض ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺗﺼﺪر اﻟﺮاﺑﺤﻦ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري ﺑﻨﺴـﺒﺔ ارﺗﻔﺎع‬ ‫‪ ،%1.7‬ﺗﻼه ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﺑـ‪ %1‬ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻋﺘﲆ ﻗﻄﺎع اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬

‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺨﺎﴎة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%0.73‬ﺗﻼه‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %0.72‬ﻫﺬا وﻗﺪ ﺗﺮاﺟﻊ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﻋـﻦ ﺻـﺪارة اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫اﺳـﺘﺤﻮاذا ً ﻟﻠﺴـﻴﻮﻟﺔ إﱃ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ‪ ،‬اﻟـﺬي اﺣﺘﻀﻦ ﻣـﺎ ﻳﺘﺠﺎوز‬ ‫‪ %18‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق‬ ‫ﻛﻜﻞ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺟـﺎء ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬ ‫ﺛﺎﻟﺜﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ اﺳﺘﺤﻮاذ ‪ %14.2‬ﺑﻔﻌﻞ ارﺗﻔﺎع‬ ‫وﺗـﺮة اﻤﻀﺎرﺑﺔ ﻋﲆ ﺳـﻬﻤّ ﻲ ﺳـﺎﺑﻚ وﻧﻤﺎء‬ ‫ﻟﻠﻜﻴﻤﺎوﻳـﺎت‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺷـﻬﺪت اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺻﻔﻘﺘﻦ ﺧﺎﺻﺘﻦ ﻋﲆ ﺳـﻬﻢ ﴍﻛﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺳـﻬﻢ ﴍﻛـﺔ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻟﻠﻜﺎﺑﻼت‬

‫)ﻣﺴـﻚ( ﺑﻘﻴﻤـﺔ ﺗﺨﻄـﺖ أرﺑﻌـﺔ وﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻸول وﺳـﺘﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﺳـﺘﻤﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟﻒ رﻳـﺎل ﻟﻠﺜﺎﻧـﻲ‪ .‬وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫ﺟﻠﺴـﺔ أﻣﺲ ‪-‬ﻋﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ اﻟﻴﻮﻣﻲ‪ -‬ﻳﻼﺣﻆ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺘﺤـﺮﻛﺎت اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﺘﺪاوﻻت اﻷﻓﻘﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺠﺮﻳﺎت‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻗﱰاب ﻣﺆﴍ اﻟﺴﻮق‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﺘﻬﺪاف ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻘﺎوﻣـﺔ ‪.7077‬‬ ‫ﻓﻨﻴﺎً‪ ،‬ﻓـﺈن اﻹﻏﻼق ﻓـﻮق اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻳﻔﺴﺢ اﻤﺠﺎل ﻻﺳﺘﻬﺪاف ﻧﻘﻄﺔ ‪ ،7091‬ﻋﲆ‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎر ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ‪%61‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺴﺐ ﻓﻴﺒﻮﻧﺎﺗﴚ اﻟﺸﻬﺮة‪.‬‬

‫وأﺿﺎﻓﺖ أن ﺗﺼﻤﻴﻤﺎﺗﻬﺎ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ ﻟﻮﺣﺎت ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ أﻧﻲ أﻋﻴـﺪ ﴍاء اﻟﺠﻼﺑﻴﺎت ﻣﻦ‬ ‫زﺑﺎﺋﻨـﻲ ﰲ ﺣـﺎل أرادوا اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﺑﻌﺪ ﻓﱰة وأﺿﻌﻬـﺎ ﰲ ﻟﻮﺣﺎت‬ ‫ﻟﻠﻌﺮض‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ أدﻣﺞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟـﱰاث اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﻤﻨﺎﻃﻘـﻪ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ وﺑﻦ اﻟـﱰاث اﻷردﻧﻲ ﻛﻮن‬ ‫واﻟﺪﺗﻲ أردﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻲ أﻧﺘﻘﻲ أﺟﻮد‬

‫اﻟﺨﺎﻣﺎت ﺳـﻮاء ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻷﻗﻤﺸـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻟﺤﺮﻳـﺮ واﻟﻜﺘـﺎن اﻟﻬﺎﺷـﻤﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﻘﻄـﻦ اﻤـﴫي‪ ،‬واﻟﺤﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ واﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬وأﺷـﱰي‬ ‫ﻟﻠﺰﻳﻨـﺔ ﻋﻤﻼت ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻣـﻦ اﻤﺘﺎﺣﻒ‬ ‫ﻟﱰﻛﻴﺒﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﻨـﺖ أول ﻣـﻦ وﺿـﻊ‬ ‫اﻟﻘﺼﺎﺋـﺪ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ ﻋـﲆ اﻤﻼﺑﺲ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻟﻘﻄﻊ ﺗﺼﻞ ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ إﱃ ‪50‬‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬وﺗﺴـﺘﻐﺮق ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬

‫ﺣﻨﺎن اﻟﺪﻫﺎم ﺗﺘﺤﺪث ﻟـ »اﻟﴩق«‬

‫وﻻء‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫أﺳﻴﺞ‬ ‫ﺟﺒﻞ ﻋﻤﺮ‬ ‫إﻋﻤﺎر‬

‫‪%9.2‬‬ ‫‪%6.1‬‬ ‫‪%4.7‬‬ ‫‪%3.6‬‬ ‫‪%2.5‬‬

‫‪%-2.5‬‬ ‫س اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ‪%-2.3‬‬ ‫‪%-2.3‬‬ ‫أﻧﻌﺎم‬ ‫‪%-2‬‬ ‫س اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫‪%-1.9‬‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬أﻣﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻌﺮوض‬ ‫اﻷزﻳﺎء‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻗﺪﻣﺖ ﻋﺮﺿﺎ ً ﻟﻸزﻳﺎء ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول‬ ‫ﻣﻦ ﺑـﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻣﺼﻤﻤﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ ﻋﺮﺿﺎ ً آﺧﺮ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن ﻗﻠﺔ اﻟﺪﻋﻢ ﺗﻌﻴﻖ إﻗﺎﻣﺔ اﻟﻌﺮوض‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ اﻷﺧـﺮى‬ ‫ﺑﺨـﻼف ﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻷزﻳـﺎء‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ‬ ‫اﻟﺪﻫﺎم‪ ،‬إن ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺧﻄﺎ ً ﻹﻧﺘﺎج اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫اﻟﻔﺨﺎرﻳﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة‪ ،‬واﻗﱰﺣﺖ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫دﻋﻤـﻲ ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﻣـﴩوع ﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻔﺨـﺎر اﻟﱰاﺛـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻓـﺮص وﻇﻴﻔﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـﱰاث‪ ،‬إﻻ أﻧﻨـﻲ ﻟـﻢ أﺟﺪ أي‬ ‫ﺗﺠـﺎوب‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ ﴍوﻃﻬﺎ ﺗﻌﺠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻟﺪي‬ ‫أﻳﻀﺎ ﺧﻂ ﻹﻧﺘﺎج اﻟﺴﺠﺎد »اﻟﺴﺪو«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋـﺮوض ﻟﻠﺪﻋـﻢ ﻣـﻦ ﺟﻬـﺎت‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻦ أن ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻋﺮوﺿﺎ‬ ‫ﻣﻦ دﺑﻲ ﻟﺘﺒﻨـﻲ ﻣﴩوﻋﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫وﻋﺮﺿﺎ ﻣﻦ ﺳـﻴﺪة أﻋﻤـﺎل إﻳﻄﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﻋـﺮض أزﻳـﺎء ﰲ إﻳﻄﺎﻟﻴـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺮﺑﺔ ﻋﻦ أﺳـﻔﻬﺎ أن ﻳﺄﺗﻴﻬﺎ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج وﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ ﺟﻬـﺎت‬ ‫داﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أﻧﻬﺎ ﺗﺮﻳﺪ أن ﺗﻨﺠﺢ‬ ‫داﺧـﻞ وﻃﻨﻬـﺎ وﻻ ﺗﺮﻳـﺪ أن ﺗﻐﺎدر‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺸﺮﻛﺎت اœﻛﺜﺮ ارﺗﻔﺎﻋ ًﺎ‬ ‫واœﻛﺜﺮ اﻧﺨﻔﺎﺿ ًﺎ‬


‫»اﻟﺸﺎﻣﻲ« ﺗﻨﻔﺬ ‪ ٪٦٠‬ﻣﻦ ﺗﻮﺳﻌﺔ »ﻛﻮرال ﺑﻼزا« ﻓﻲ اﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺧﻠﻴﻔـﺔ ﺑـﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺸـﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ %60‬ﻣـﻦ اﻷﻋﻤﺎل اﻹﻧﺸـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﺳﻌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻔﻨﺪق ﻛﻮرال ﺑﻼزا ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﻲ أن اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫‪ 330‬ﻣـﱰا ﻣﺮﺑﻌـﺎ‪ ،‬وﺗﺼـﻞ ﺗﻜﻠﻔﺘﻬـﺎ إﱃ ‪ 12‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل ﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ‪ 36‬ﻏﺮﻓﺔ وﺟﻨﺎﺣـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺮاﻓﻖ اﻤﻬﻤﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺴـﺒﺢ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﻄﺎﻋـﻢ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬وإﺟـﺮاء ﺑﻌﺾ اﻟﺘﺤﺴـﻴﻨﺎت ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪﺧـﻞ اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﻟﻠﻔﻨﺪق‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺗﺴـﺘﻬﺪف اﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻄﻠـﺐ اﻤﺘﺰاﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻐﺮف واﻷﺟﻨﺤﺔ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬

‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﻟﺪى ﻛﻮرال ﺑﻼزا ﺗﺘﺠﺎوز ‪ %90‬ﰲ‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ أﻳـﺎم اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ إﺟﺎزة ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺪدا ﻣـﻦ اﻟﺰوار ﻣﻦ‬ ‫دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻤﺠـﺎورة‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺸـﺎﻣﻲ أن اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أﻧﻬـﺖ أﺧﺮا ً اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﱪج اﻟﺴـﻜﻨﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﺘﻢ إﻧﺸـﺎؤه ﻋﲆ ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﺟﻨﺤﺔ ﻓﺌـﺔ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ‪ .‬وأﻛﺪ أن‬

‫‪27‬‬

‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻃﻔﺮة ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻛﱪى ﻣﻦ ﺧﻼل إﻧﺸـﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻻﺗـﺰال ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﻟﺘﻠﺒﻲ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻷﻋﺪاد اﻤﺘﺰاﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺋﺤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻮاﻓﺪون ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻃﻮال اﻟﻌﺎم ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﺬي ﺑﺪأت ﺗﻨﺘﻬﺠﻪ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﰲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ وﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻨﺪق ﻛﻮرال ﺑﻼزا ﰲ اﻷﺣﺴﺎء )اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺸﺎﻣﻲ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻳﺘﺠﻬﻮن ﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻟﻠﻌﻘﺎر اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ..‬واﺣﻤﺮي ﻳﺤﺬر‪ :‬اﻣﺮ ﺳﺎﺑﻖ واﻧﻪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻳﻌﺘـﺰم ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﰲ دول‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪوا أﻧﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻏﺮ رﺑﺤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻬﺪف اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻨﻬـﺎ ﺿﻢ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠـﺔ واﺣـﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻈﻴﻢ إﻗﺎﻣـﺔ اﻤﻌـﺎرض واﻤﻨﺘﺪﻳﺎت‬ ‫واﻤﻌـﺎرض اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف ﺿﻢ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﰲ اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠـﺔ‬ ‫واﺣـﺪة‪ .‬وأوﺿـﺢ ﺻﺎﺣـﺐ ﻓﻜـﺮة‬ ‫»ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﻘـﺎري ﻟـﺪول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺎول ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻮاﻓﻖ واﻟﺘﻘﺎرب ﺑﻦ وﺟﻬﺎت‬ ‫ﻧﻈﺮ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‪ ،‬ﺑﺈﻳﺠﺎد ﻗﺎﻧﻮن ﻋﻘﺎري‬ ‫ﻣﻮﺣﺪ ﺑـﻦ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ ﺧﻠﻴﺠﻲ وﻛﺄﻧﻪ ﻳﺴﺘﺜﻤﺮ ﰲ‬ ‫دوﻟﺘﻪ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻓﻜﺮﺗﻪ ﺗﻨﺒﺜﻖ ﻣﻦ‬ ‫دﻋﻮة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﰲ اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻹﻳﺠﺎد اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن‬ ‫»اﻟﻔﺮق ﺑﻦ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻦ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫـﻮ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ دور ﺗﻨﺴﻴﻘﻲ ﺑﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬ﻹﻳﺠﺎد ﻓﺮص اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬

‫ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻟﺒﻨﺎء واﻟﻌﻤﺎرة ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺸﺠﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ ‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﺸﻌﺎر اﻤﻘﱰح ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬ ‫ﻟﻠﻌﻘﺎرﻳﻦ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ ﻣﻠﺘﻘﻴﺎت ﺳـﻨﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﻓﺎﺋﺪة ﻟﻠﻌﻘﺎرﻳﻦ‪ ،‬ﻟﻴﺸﻌﺮوا‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﻢ ﰲ ﺳﻠﺔ واﺣﺪة‪ ،‬ﺗﺤﻜﻤﻬﻢ أﻧﻈﻤﺔ‬

‫ﻣﻮﺣـﺪة ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﻨﻬـﺞ واﺣﺪ‪ ،‬وﺗﺠﺎرب‬ ‫ﻣﺘﻘﺎرﺑـﺔ‪ ،‬وﺑﺤـﺚ ﺣﻠـﻮل ﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ«‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﻀﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬

‫آﻻف اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﺿﻤـﻦ ﺛـﻼث ﻓﺌﺎت‪:‬‬ ‫ﻣﺆﺳـﺲ وﻣﺸـﺎرك وﻋﻀﻮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﻌﻘﺎر ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻫﻮ اﻟﺜﺮوة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﺒﱰول وﺗﻘﺪر ﺣﺠﻢ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺮﻳﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳﺎل‪.‬‬

‫وﺗﺎﺑـﻊ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ أﻧـﻪ ﻳﺒﺤﺚ اﻵن‬ ‫راع ﻓﺨﺮي ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً أن‬ ‫ﻋـﻦ ٍ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪﻫـﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻓﻜـﺮة إﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺟﺎءت ﻣـﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﰲ أﺳـﻄﻨﺒﻮل‪ ،‬اﻟﺬي ﺿـﻢ ﺣﻮاﱄ ‪200‬‬ ‫ﻋﻘـﺎري ﻣﻦ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻤﺲ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬـﻢ ﺗﻌﻄﺸـﻬﻢ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ أن ﺧﻄـﻮة اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻟﻴﻄﻠـﻊ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻮن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ أﺛﺒﺖ‬ ‫ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﰲ دول اﻟﺠﻮار‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻹﻣﺎرات‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ »ﻳﺴـﺮ اﻵن اﻟﻌﻘـﺎر ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻄﺮﻳـﻖ واﺣﺪ‪ ،‬ﻗﺪ ﻻ ﻳﻜﻮن ﺻﺤﻴﺤﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻇﻞ ﺗﺴﺎرع وﺗﺮة اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﺘﻄﻮرات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺨﻠﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬ﻓﻔـﻲ دﺑـﻲ ﻣﺜﻼً ﻻ ﻳﺴـﻤﺢ‬ ‫ﻷي ﺻﺎﺣـﺐ ﻋﻘـﺎر ﺑﺰﻳﺎدة اﻷﺳـﻌﺎر‪،‬‬ ‫ﻷن اﻟﻌﻘـﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻤﻮﺣﺪ ﻣﺮﺗﺒﻂ‬ ‫ﺑﺈدارة اﻤﻤﺘﻠـﻜﺎت واﻟﻌﻘﺎرات‪ ،‬وﺗﻄﻠﻊ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ وزارات اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﻌﺪل واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻫﻨـﺎك‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري ﺗُﻔﺮض ﻋﻠﻴﻬﻢ رﻗﺎﺑﺔ ﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﻬـﻢ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ ﻟﻠﻌﻘﺎر‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺴـﻤﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻷي ﺷـﺨﺺ ﰲ اﻟﻌﻘـﺎر إﻻ إذا‬ ‫درس وﺗﺨـﺮج ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻜﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ‬ ‫ﻳﻌﻄﻰ ﺷـﻬﺎدة ﻤﺰاوﻟﺔ اﻤﻬﻨﺔ »رﺧﺼﺔ‬ ‫ﻋﻤﻞ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬دﻋـﺎ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺜﻤـﻦ اﻟﻌﻘﺎري واﻤـﺰادات ﰲ ﻏﺮﻓﺔ‬

‫ﺟـﺪة ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺣﻤﺮي إﱃ »ﺗﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ ﻋﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻘﺎر ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن أﻛﱪ وأﺷـﻤﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﻟﻬﺎ أﻧﻈﻤﺔ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧـﺖ ﺧﺮﻳـﺔ أو اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻟﻬـﺎ ﻣﻬـﺎم وﺻﻼﺣﻴﺎت أﻗـﻞ ﺣﺠﻤﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺪﺧـﻞ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﺘﴩﻳﻌﺎت وﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺴـﻮق‪،‬‬ ‫وﺗﻜـﻮن ذات ارﺗﺒﺎط أﻗـﻮى ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ«‪ .‬وأﺿﺎف‪» :‬إﻧﺸﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻫﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺳﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻟﻶون‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن ﻣﺎ ﻧﺎدى ﺑﻪ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﰲ آﺧـﺮ ﻗﻤـﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤـﻮل ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻟﻼﺗﺤﺎد‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﺪث أي اﻧﺪﻣﺎﺟﺎت ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻋـﺪا اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺠﻤﺮﻛـﻲ«‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً أن‬ ‫»ﻳﺤـﺪث اﻟﺘﻮﺣﺪ ﰲ اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴـﺎ ً إذا ﻣﺎ ﺑـﺪأ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻤﺎﱄ«‪ .‬وﺣـﺬر اﻷﺣﻤﺮي‬ ‫ﻣﻦ ادﻋﺎء ﺑﻌﺾ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ ﺑﺘﺄﺳـﻴﺲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻋـﲆ ﻏـﺮار ﺟﻤﻌﻴـﺔ »اﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ اﻟﻌﺮب«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ادﻋﻰ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ اﻟﻌﺮب أﻧﻬﺎ ﺗﻨﺘﻤﻲ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ أﺻـﺪرت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎ ً ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻨﺘﻤﻲ ﻟﻬﺎ رﺳﻤﻴﺎ ً ﺑﻌﺪ أن‬ ‫اﺳﺘﻐﻞ ﻫﺆﻻء اﻟﻌﻘﺎرﻳﻮن اﺳﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ اﻟﻨـﺪوات وﺗﺪرﻳﺐ اﻤﺜﻤﻨﻦ وﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎءات واﻻﺗﻔﺎﻗـﺎت ﻣـﻊ اﻟﻐـﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ وﻫﻲ ﻏﺮ‬ ‫رﺳﻤﻴﺔ ﰲ اﻷﺳﺎس«‪.‬‬


‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل ﻳﺒﺤﺚ ﻣﻮاﺿﻴﻊ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻣﻊ ﺳﻔﻴﺮ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺟﺮو ﻛﻮدﻳﺮا ﺳﻔﺮ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻟـﺪى اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وراﻓﻘﻪ ﻣﻴﺘﺴـﻮرو‬ ‫ﻣﻮراس ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﰲ ﺳـﻔﺎرة اﻟﻴﺎﺑﺎن‪.‬‬ ‫وﺣﴬت اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻬﻠﺔ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﻌﻨـﱪ اﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﺴﻤﻮ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪ .‬وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬ﺷﻜﺮ ﺟﺮو ﻛﻮدﻳﺮا‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‬

‫ﻋـﲆ إﺗﺎﺣﺘـﻪ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻘﺎء ﺑﺴـﻤﻮه‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻌـﺪ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة اﻷوﱃ ﻟﻠﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﺗﻮﻟﻴـﻪ ﻣﻨﺼﺒـﻪ ﻛﺴـﻔﺮ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫ﻟﺪى اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬واﺳﺘﻌﺮض اﻟﻄﺮﻓﺎن‬ ‫ﻋـﺪة ﻣﻮاﺿﻴﻊ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬

‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﻗﺪم اﻟﺴﻔﺮ دﻋﻮة ﻟﻸﻣﺮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﻟﺰﻳﺎرة ﺑﻼده‪ ،‬وﺑﺪوره وﻋﺪ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺰﻳﺎرة اﻟﻴﺎﺑـﺎن ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬ ‫ﺗﺸـﻤﻞ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑـﺎن ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬

‫‪28‬‬

‫اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻛﻼً ﻣﻦ ﻓﻨﺪﻗﻲ ﻓﻮر ﺳـﻴﺰوﻧﺰ‬ ‫ﰲ ﻃﻮﻛﻴـﻮ‪ ،‬وﻓﻨـﺪق ﺳـﻮﻳﺲ أوﺗﻴﻞ ﰲ‬ ‫أوﺳـﺎﻛﺎ‪ ،‬وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺳـﻴﺘﻲ‪ ،‬ودﻳﺰﻧﻲ‬ ‫ﻻﻧـﺪ ﻃﻮﻛﻴﻮ‪ ،‬وﴍﻛﺔ ﻧﻴﻮز ﻛﻮرب‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ آﺧﺮ زﻳـﺎرة ﻗﺎم ﺑﻬﺎ اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﻟﻠﻴﺎﺑﺎن ﰲ ﻋﺎم ‪2007‬م‪.‬‬

‫اﻟﻮﻟﻴﺪ أﺛﻨﺎء اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺳﻔﺮ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻤﺪاﷲ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ« ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم ﺑﻤﺴﺎﺣﺔ ‪ ١٢٩‬أﻟﻒ ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم – اﻟﴩق‬

‫ﻋﺎدل اﻤﺪاﻟﻠﻪ‬

‫ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻤﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻋﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺨﻄﻄـﺎت ﺳـﻜﻨﻴﺔ وﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ 129‬أﻟـﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ .‬وأﻛـﺪ ﻋﺎدل‬ ‫اﻤﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻤﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬أن اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﻘﻮم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺪراﺳـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺳـﻮف ﻳﻌﻠﻦ ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻮر اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،‬وﻗﺎل اﻤﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻘﺐ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬

‫ﻣﻊ ﴍﻛﺔ أﻧﺴﺎب ﻟﻠﻤﻘﺎوﻻت‪ ،‬ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺨﻄﻄﺎت ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﺣﻴﺎء ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﻄـﺮح اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ ﰲ ﻣـﺰاد ﻋﻠﻨﻲ ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﻠﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺜﻼﺛﺔ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 129‬أﻟﻒ ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ﺳـﺒﻌﻦ ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﺗـﱰاوح‬ ‫ﺑـﻦ ‪ 700‬و‪ 2000‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ّ .‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﺪاﻟﻠﻪ ﰲ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﺻﺤﺎﰲ ﺗﻠﻘﺖ »اﻟﴩق« ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬أن اﻟﻌﻘﺪ اﻷول‬ ‫ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻗﻴﺎم ﴍﻛﺔ أﻧﺴـﺎب ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﻨﺴـﻴﻢ‬

‫‪ 2‬اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﺣﻲ اﻟﻨﻮر ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﺧﻠﻒ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫واﻟﺨﻔﺮة‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 79‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎري ﻣﺘﻌﺪد اﻷدوار‪ ،‬وﻳﺘﻀﻤﻦ ‪ 77‬ﻗﻄﻌﺔ ﺗﱰاوح‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ﺑـﻦ ‪ 700‬و‪ 1200‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬واﻟﻌﻘـﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺒﻨﺪري ‪ 3‬اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺘﻪ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 50‬أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ‪31‬‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ – اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺎت ﺗﱰاوح ﺑﻦ‬ ‫‪ 900‬و‪ 2000‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻲ‬ ‫ﺑﻜﺮ اﻟﺼﺪﻳـﻖ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺨﻄﻂ ﻣﺘﻌﺪد اﻷدوار‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ ﺷﺎرع اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد وﻃﺮﻳﻖ اﻤﻴﻨﺎء ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟـﺬي ﺗﻢ ﴍاؤه ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮ ﺑﻌـﺪ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻊ‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻋﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺘﻤﻴﺰ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﺑﻦ ﺣﻴﻲ‬ ‫اﻤﺰروﻋﻴﺔ وﻃﻼل وﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺼﺎرف اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪواﺋـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻤﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫أراض ﺑﻴﻀﺎء ﰲ ﻫـﺬه اﻷﺣﻴﺎء‪ ،‬وﻳﻌ ّﺪ‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم وﺟـﻮد ٍ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﺑﻨﺎء ﺷـﻘﻖ اﻟﺘﻤﻠﻴﻚ واﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻷراﴈ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﺷﺎرع‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻣﺮﺧﺼﺔ ﺑﺎﻟﺒﻨﺎء ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ أدوار واﻷراﴈ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﺷﺎرع اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد أرﺑﻌﺔ أدوار‪ .‬وﻗﺪ ﺣﺪد‬ ‫اﻤﺪاﻟﻠـﻪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻟﻄﺮح أول ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﰲ ﻣﺰادات ﻋﻘﺎرﻳﺔ ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻤﺜﻞ ﻫـﺬه اﻤﺨﻄﻄﺎت ﻛﺎﻣﻠـﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘـﻊ ﰲ أﺣﻴﺎء ﻣﻤﻴـﺰة ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻄﻠﺐ ﻛﺒﺮ‪ .‬وﺳـﺘﻘﻮم‬ ‫ﴍﻛﺔ أﻧﺴﺎب ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ ﻛﺎﻣﻞ اﻤﺨﻄﻄﺎت وﺗﻮﻓﺮ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻣﻦ إﻧﺎرة وﺳـﻔﻠﺘﺔ‪ ،‬وﻛﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬وﻣﺎء‪ ،‬وﻫﺎﺗﻒ‪،‬‬ ‫وﴏف ﺻﺤﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن اﻟﴩﻛﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﺎ ﺣﺴﺐ اﻟﻌﻘﺪ اﻤﱪم‪ .‬ﻳُﺬﻛﺮ أن ﻣﺪة ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺨﻄﻄﺎت اﻟﻨﺴـﻴﻢ ‪ 2‬واﻟﺒﻨـﺪري ‪ 3‬واﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻐﺮق أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺒﺪأ اﻟﴩﻛﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻨﻤﻲ ﻗﺪرات ﻃﻼﺑﻬﺎ ﺑﻄﺮق وأﺳﺎﻟﻴﺐ ﻣﺒﺘﻜﺮة‬ ‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« ﺗﺘﻴﺢ ﺷﺮاء ﻫﺎﺗﻒ ﺑﻼك »ﺑﻴﺮي ﻣﻌﺎﻫﺪ وول ﺳﺘﺮﻳﺖ ّ‬ ‫‪ «١٠ Z‬ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ا•ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺗﺎﺣﺖ ﴍﻛﺔ اﺗﺤﺎد اﺗﺼﺎﻻت‬ ‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﻤﺸﱰﻛﻴﻬﺎ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﴍاء ﻫﺎﺗـﻒ ﺑـﻼك ﺑﺮي ‪Z‬‬ ‫‪ 10‬أﺣـﺪث ﻫﻮاﺗـﻒ ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﺑﻼك ﺑـﺮي اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫‪ ،www.mobily.com.sa‬ﻋـﲆ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﺘﻮﻓﺮا ً ﰲ ﻓﺮوﻋﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﴩة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ أرﺟﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫»ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« إﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻄﺮح اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ وﻓﻖ اﻟﺘﺴـﻌﺮة اﻷﻓﻀﻞ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ ‪ 499‬رﻳﺎﻻ ً ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺑﺎﻗﺔٍ ﻣﻤﻴـﺰ ٍة ﻟﻠﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻌـ ّﺪ ﻫﺎﺗـﻒ ﺑﻼك ﺑـﺮي ‪Z 10‬‬ ‫اﻷﺣـﺪث ﻣﻦ ﺑﻦ اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺬﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻳﻌـﱪ ﻋﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ ﺑﻼك ﺑﺮي اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ اﻟﻬﺎﺗﻒ وﻓﻖ ﻧﻈﺎم ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺷﺎﺷـﺔ ﺗﻌﻤﻞ‬

‫أﺣﺪ ﻧﻤﺎذج أﺟﻬﻮة ﺑﻼك ﺑﺮي ﻣﻦ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ُﻛﲇ ﺑﺎﻟﻠﻤﺲ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻟ���ﻧﺎﻣﺞ ﻣﺤﺎدﺛﺎت‬ ‫ﺑـﻼك ﺑـﺮي )‪ .(BIS10‬وﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت ﺑﻼك ﺑـﺮي ﻃﻠﺒﺎ ً ﻣﺘﺰاﻳﺪا ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒـﻞ ﻣﺸـﱰﻛﻲ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ«‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﻠﺒﺎﻗـﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ واﻟﻌﺮوض‬ ‫اﻟﱰوﻳﺠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﻘﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ ﻟﺘﻠﺒﻲ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﻣﺸـﱰﻛﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺒـﺎدر داﺋﻤﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﱃ ﻃﺮح ﺟﻤﻴﻊ ﻫﻮاﺗﻒ ﺑﻼك ﺑﺮي‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻘﻰ اﻧﺘﺸﺎرا ً واﺳﻌﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺳـﻮق اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ إﻃﻼق ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﻫﺎﺗﻒ ﺑﻼك‬ ‫ﺑـﺮي اﻣﺘـﺪادا ً ﻟﴩاﻛﺘﻬـﺎ اﻤﻤﻴﺰة‬ ‫ﻣﻊ ﴍﻛﺔ ﺑﻼك ﺑـﺮي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن‬ ‫ﻤﻮﺑﺎﻳﲇ اﻟﺴـﺒﻖ ﰲ ﻃـﺮح ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫وﻫﻮاﺗـﻒ ﺑـﻼك ﺑـﺮي ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﺷﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ ‪.2007‬‬

‫»ا•ﻧﻤﺎء« ﻳﺪﺷﻦ ﻓﺮﻋﻪ اŽﻧﻤﻮذﺟﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻓﻲ اﻟﺮس‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ـ اﻟﴩق‬ ‫اﻓﺘﺘـﺢ ﻣﴫف اﻹﻧﻤـﺎء ﻓﺮﻋﺎ أﻧﻤﻮذﺟﻴـﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻳﻀـﺎف إﱃ ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻓﺮوع اﻤـﴫف اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬وﻫﻮ ﻓﺮع »اﻟﺮس« اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﺣﻲ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟـﺮس ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ ﺧﻄﻂ اﻤﴫف اﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ‬ ‫واﻟﺮاﻣﻴـﺔ إﱃ اﻟﺤﻀـﻮر ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣـﻦ ﻛﺎﻓـﺔ ﴍﻛﺎﺋﻪ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ أﻓﻀﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻤﴫﻓﻴﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫واﺟﻬﺔ اﻟﻔﺮع اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻤﴫف اﻹﻧﻤﺎء )اﻟﴩق(‬

‫وﻳﺤﺘـﻮي اﻟﻔﺮع ﻋـﲆ ﻗﺴـﻤﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠـﻦ )ﻟﻠﺮﺟﺎل‬ ‫واﻟﻨﺴـﺎء( ﻣـﻊ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺘﺎﻣـﺔ ﻹﺗﻤـﺎم ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬـﻢ اﻤﴫﻓﻴﺔ واﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻬﻢ ﺑﻴﴪ‬ ‫وأﻣﺎن‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬا اﻟﻔﺮع اﻣﺘﺪادا ً ﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﻮﺳـﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﻔﺬﻫﺎ ﻣﴫف اﻹﻧﻤﺎء ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎم وﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﺧـﺎص اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻀﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻓﺮع اﻟﺮس اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻓﺮع ﺑﺮﻳﺪة اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﰲ ﺣﻲ اﻟﺼﻔﺮاء ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﻓﺮع ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ ﺣﻲ اﻷﴍﻓﻴﺔ ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻟﺰﻟﻔﻲ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤـﴫف اﻹﻧﻤـﺎء ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻔﺎرس إن‬ ‫اﻤـﴫف ﻳﻘﺪم ﻋﺮوﺿـﺎ ً وﻣﺰاﻳـﺎ ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﻟﴩﻛﺎﺋﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺧﺪﻣﺎت وﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﻤﻴـﺰة‪ ،‬ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻓﺮوع‬ ‫ﻣـﴫف اﻹﻧﻤـﺎء اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ .‬وأﻛﺪ ﻋـﲆ اﻟﺘﺰام اﻤﴫف‬ ‫ﺑﺎﻷﺣـﻜﺎم واﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻈﻬﺮ ذﻟﻚ ﺟﻠﻴﺎ ً ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ اﻤﴫف ﻟﴩﻛﺎﺋﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن رؤﻳﺔ ورﺳﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﴫف‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﻓﺮوع اﻤﴫف‬ ‫اﻷﻧﻤﻮذﺟﻴـﺔ ﻳﻌﻜﺲ اﻟﻮﺿﻮح واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫واﻻﻟﺘﺰام اﻟﺘﺎم ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت ﺣﺪﻳﺜﺔ وﻣﻤﻴﺰة ﻟﴩﻛﺎء‬ ‫اﻹﻧﻤﺎء ﺗﻠﺒﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫»اﻻﺗﺼﺎﻻت« ﺗﻌﻠﻦ ﺛﺎﻣﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺴﻴﺎرات‬ ‫‪ BMW‬ﻓﻲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ »ﺳﻮا أﻗﻮى«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺳـﻠﻤﺖ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻬـﺪي ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪،‬‬ ‫)ﺳـﻮداﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ( ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺛﺎﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻣـﻦ ﺳـﻴﺎرات ‪ ،BMW‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ »‪ 10‬ﺳـﻨﻮات‪..‬‬ ‫ﺳـﻮا أﻗﻮى«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻀﻤـﻦ أﻗﻮى‬ ‫اﻟﻌـﺮوض اﻟﱰوﻳﺠﻴـﺔ‪ ،‬وﻤـﺪة ‪10‬‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻤﻜﺎﻓـﺂت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑﻤﻼﻳـﻦ اﻟﺮﻳـﺎﻻت‪ ،‬وﺗﺘﻨـﻮع ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ‪ BMW‬اﻟﻔﺎﺧﺮة واﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﻋﻼوة‬ ‫ﻋـﲆ أن اﻟﺠﻮاﺋـﺰ ﺗﻤﻨﺢ ﺑـﻼ ﴍوط‬ ‫أو ﻗﻴﻮد وﺗﺸـﻤﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﻋﻤﻼء ﺳـﻮا‬

‫اﻟﻔﺎﺋﺰ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﺗﺴﻠﻢ ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﺤﺪﺛﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺸـﻮاﺋﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻤﻼء »ﺳﻮا« اﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌـﺮوض واﻤﻜﺎﻓـﺂت اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل إرﺳـﺎل اﻟﺮﻣﺰ ‪2012‬‬ ‫ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴﺔ ‪ SMS‬إﱃ اﻟﺮﻗﻢ ‪،902‬‬

‫ﻟﻴﺤﺼـﻞ ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﻢ ﻋـﲆ اﻟﻌـﺮض‬ ‫اﻤﺨﺼـﺺ ﻟـﻪ ﻋـﱪ رﺳـﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴﺔ‬ ‫‪ SMS‬ﺗﺆﻛـﺪ ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋـﲆ اﻟﻌﺮض‪،‬‬ ‫وﺑﻤﺠﺮد ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻟﻌﺮض اﻤﺮﺳـﻞ ﻟﻪ‬ ‫ﻳﺘﻢ دﺧﻮﻟﻪ ﰲ اﻟﺴﺤﺐ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎً‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ ﻣﻌﺎﻫﺪ وول ﺳـﱰﻳﺖ‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﻄﺎب ﻋـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬اﻟﺮاﻏﺒﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻐﻴﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬واﺳﺘﴩاف‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻬﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻨﻬـﺞ اﻤﺘﻤﻴـﺰ ﻟﻠﻤﻌﺎﻫـﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﻃﺮق وأﺳـﺎﻟﻴﺐ إﻛﺴـﺎب‬ ‫اﻤﻬـﺎرات اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ .‬وﻗـﺪ ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ‬ ‫اﻤﻌﺎﻫﺪ ﻣـﻦ ﺗﻤﻜﻦ اﻟﺪارﺳـﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ ﰲ زﻣـﻦ ﻗﻴـﺎﳼ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام أﻛﺜﺮ ﻣﻦ وﺳﻴﻠﺔ ﻹﻳﺼﺎل‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ ﻣﺜـﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻠﻘـﻦ اﻤﺒـﺎﴍ‪،‬‬ ‫واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻤﺎرﺳـﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻄﻖ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻤﺎع‪ ،‬واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻋﲆ اﻟﺘﺤﺪث‬ ‫أﻣﺎم اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬واﻟﺤﺼﺺ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬

‫ﻣـﻊ اﻤـﺪرس‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻃﺮق‬ ‫أﺧﺮى ﻣﺒﺘﻜﺮة‪ ،‬ﺟﻌﻠـﺖ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻫﺪ‬ ‫وول ﺳـﱰﻳﺖ اﻷﻓﻀﻞ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺪارﺳﻦ ﰲ اﻤﻌﻬﺪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻤﻴـﺰت ﻣﻌﺎﻫـﺪ وول‬ ‫ﺳـﱰﻳﺖ أﻳﻀـﺎ ﺑﺂﻟﻴـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ‪،‬‬

‫ﻓﻠـﻢ ﻳﻌـﺪ اﻟﺘﻘﻴّـﺪ ﺑﻤﻮﻋـﺪ أو وﻗﺖ‬ ‫ﻣﻌﻦ ﻣﻬﻤﺎ ﻟﻠﻄﺎﻟـﺐ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ أﻳﻀﺎ‬ ‫اﻻﻟﺘـﺰام ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ أﺧﺮى ﻟﺒﺪء‬

‫اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﻣﻌﺎﻫﺪ وول‬ ‫ﺳـﱰﻳﺖ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ أن ﻳﺘﻤﺎﳽ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻮاﻋﻴﺪه وإﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻪ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺤﺪده ﻫﻮ وﻳﺮاه ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫وﻟﻪ أن ﻳﺒـﺪأ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أﻳﻀﺎ ﺣﺠﺰ ﺣﺼﺼﻪ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﻫـﺬه اﻤﻤﻴﺰات‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ ﻣﻌﺎﻫﺪ وول‬ ‫ﺳـﱰﻳﺖ ﰲ ﺣـﻞ ﻋﻘﺪة ﺗﻌﻠـﻢ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪ ،‬وﺟﻌﻠﺖ ﺗﻌﻠﻤﻬـﺎ أﻣﺮا ً‬ ‫ﺳﻬﻼً وﻣﻤﺘﻌﺎً‪ّ ،‬‬ ‫وﻏﺮت ﺣﻴﺎة ﻛﺜﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ اﻷﻓﻀـﻞ ﺑﻜﴪ ﺣﺎﺟـﺰ اﻟﺨﻮف‬ ‫واﻟﺮﻫﺒـﺔ‪ ،‬واﻻﻧﻄـﻼق ﻧﺤـﻮ اﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫وﺗﻔﺎن ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺑﻜﻞ أرﻳﺤﻴﺔ وﻳﴪ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻤﻤﺘﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إدﺧﺎﻟﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻃﺮق اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻌﺎﻫﺪ‪.‬‬

‫»اﻟﻨﺎﻏﻲ« ﱢ‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ ﺗﺠﺎرب ﻗﻴﺎدة ﻟﻜﺎﻓﺔ ﻃﺮازات »ﻫﻴﻮﻧﺪاي«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻈﻤـﺖ »ﻣﺤﻤـﺪ ﻳﻮﺳـﻒ ﻧﺎﻏـﻲ«‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬اﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻟﺤـﴫي‬ ‫ﻟﺴـﻴﺎرات ﻫﻴﻮﻧـﺪاي ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺠـﺎرب ﻗﻴـﺎدة ﻟﻜﺎﻓـﺔ‬ ‫ﻃﺮازاﺗﻬـﺎ ﻣﻮدﻳـﻞ ‪ ،2013‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻀﻤـﺎر أﻋـﺪ ﺧﺼﻴﺼـﺎ ً ﺑﺎﻟﻘـﺮب‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌـﺮض ﺗﺤـﺖ إﴍاف ﻣﺪرﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﻦ‪ .‬وﻗﺎم زوار ﺟﻨﺎح اﻟﴩﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮض ﺑﺘﺠﺮﺑـﺔ ﻗﻴﺎدة ﻫﺬه اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻳـﻮم ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬وﻗﺎم‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺸـﺎرك ﰲ اﻟﺘﺠﺎرب ﺑﺘﻘﻴﻴﻢ اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺎدﻫـﺎ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻵراء‬ ‫ﺣﻮﻟﻬﺎ‪ .‬وﺷﻤﻠﺖ اﻟﺘﺠﺎرب ﺳﻴﺎرات »‪،«i10‬‬ ‫و«‪ ،«i20‬و«‪ ،«i30‬و«‪ «i40‬اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻛﻠﻴﺎ‪،‬‬ ‫و«ﺟﻴﻨﺴﺲ ﻛﻮﺑﻴﻪ«‪ ،‬و«ﺟﻴﻨﺴﺲ ﺳﻴﺪان«‪،‬‬ ‫و«ﻓﻠﻴﻮﺳـﱰ«‪ ،‬و«إﻟﻨـﱰا ﻛﻮﺑﻴـﻪ‪ ،‬و«إﻟﻨﱰا‬ ‫ﺗﻮرﻧـﺞ«‪ ،‬و«ﺳـﺎﻧﺘﺎﻓﻴﻪ«‪ ،‬و«ﺗﻮﺳـﺎن«‪،‬‬ ‫و«أزﻳـﺮا«‪ ،‬و«ﺳـﻨﺘﻴﻨﻴﺎل« اﻟﺤﺎﺻﻠـﺔ ﻋﲆ‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ اﻟﻨﺎﻏﻲ ﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﺳـﻴﺎرة ﻓﺎﺧﺮة ﻟﻌﺎم ‪2012‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺔ ﺳﺒﻮر أوﺗﻮ‪ .‬وﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬أﻛﺪ‬ ‫ﺣﺰم ﺟﻤﺠﻮم‪ ،‬اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟـ«‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳـﻒ ﻧﺎﻏﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات« ﻫﻴﻮﻧﺪاي‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ أن اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﺮﺻﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎرب ﻟﻠﻘﻴﺎدة ﰲ إﻃﺎر‬

‫ﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ إﻋﻄﺎء ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﻮدﻳـﻼت ﻫﻴﻮﻧـﺪاي اﻟﺮاﺋﻌـﺔ واﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ اﻟﺤﺎﻟﻴﻦ واﻤﺤﺘﻤﻠﻦ‪ .‬وأﺷـﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻣﺤﻤـﺪ ﻳﻮﺳـﻒ ﻧﺎﻏـﻲ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻣﺮﻛـﺰا ً ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ً ﺑﻦ وﻛﻼء‬ ‫ﻫﻴﻮﻧـﺪاي ‪-‬اﻷﻋﲆ ﰲ ﺣﺠـﻢ اﻤﺒﻴﻌﺎت ﻋﲆ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ -‬ﻧﺤﺮص داﺋﻤـﺎ ً ﻋﲆ رد‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻞ إﱃ ﻣﻦ ﻣﻨﺤﻮﻫﺎ ﺛﻘﺘﻬﻢ ووﺿﻌﻮﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻘﺖ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﺨﻄﻂ واﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻣﻨـﺬ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ ﺧﺼﺼﺖ ﻟﻌﻼﻣﺔ ﻫﻴﻮﻧـﺪاي‪.‬‬

‫ﺑﺈﻗﺒﺎل ﻛﺜﻴﻒ‬ ‫»ﺳﻴﺘﻲ ﺳﻜﻴﺐ« ﺟﺪة ﱢ‬ ‫ﻳﻮﺳﻊ أﺟﻨﺪة ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ وﺳﻂ ﺗﻮﻗﻌﺎت ٍ‬ ‫ﺟﺪة ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻨﻄﻠﻖ ﻣﻌﺮض ﺟـﺪة ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤـﺪن واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘﺎري ـ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻲ ﺳـﻜﻴﺐ ﺟـﺪة ‪2013‬‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ‪ 22-20‬رﺑﻴـﻊ‬ ‫اﻵﺧـﺮ ‪1434‬ﻫــ اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪ 4-2‬ﻣـﺎرس ‪2013‬م ﺑﻤﺮﻛـﺰ ﺟـﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺘﺪﻳـﺎت ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺟﺪﻳﺪة وﻓﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺘﻨﺎول اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻤﺤﻮرﻳﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﺗﺘﻄﺮق ﻟﻺﺳﻜﺎن‬ ‫اﻤﻴـﴪ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﰲ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻟﻘﺎء‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰ ﻟﻠﻤﻌﻤﺎرﻳـﻦ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﻬـﺪف ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻓـﺮص ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ أوﺿـﺎع ﻛﺎﻓـﺔ ﻓﺌـﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرات وﺗﺤﺪﻳﺎت اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟـﺬي ﻳﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫ﻋـﻦ ﻧﻈﺮاﺋﻪ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻮﻓﺮة‬ ‫اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ وارﺗﻔﺎع ﻣﻌﺪﻻت اﻻﺳﺘﻬﻼك‪،‬‬ ‫وﺑﻜﻮﻧﻪ ﻣﺮﻛﺰا ً ﻟﻠﻔﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻳﺴـﺘﻘﻄﺐ ﻛﺒـﺎر اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري ﻣﺤﻠﻴـﺎ ً وإﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً‬

‫أﺣﺪ ﻣﻌﺎرض ﺳﻴﺘﻲ ﺳﻜﻴﺐ ﺟﺪة‬ ‫وﻋﺎﻤﻴﺎً‪ .‬وﻳﺸﺮ ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ واﻟﻌﻀـﻮ اﻤﻨﺘـﺪب ﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫ﻣﻌـﺎرض اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ إﱃ أن اﻤﻌـﺮض‬ ‫ﻳﻌﺪ أﺣﺪ أﻫﻢ اﻷﺣﺪاث اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻘﻮم ﺑﺘﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن‬ ‫ﺟـﺪة ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻦ ﺧﺼﺎﺋﺺ ﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺗﺠﻌﻠﻬـﺎ ﻧﻘﻄـﺔ ﺟـﺬب‬

‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺴـﻜﻨﻴ��� ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪ ﺳـﻮاء‪ .‬وﻳﻀﻴﻒ اﻟﺤﺎرﺛﻲ »ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻋﻮاﻣـﻞ اﻟﻄﻠـﺐ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﻣﺘﺎﺣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ ﻧﻤﻮ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺴـﻜﻨﻲ‪،‬‬ ‫ورﻓﺪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺑﻔـﺮص ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻫﺬا اﻟﻘﻄـﺎع وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻋﻮاﺋـﺪ ﻣﺠﺰﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻟﺘﻌﺪاد‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة ﻗﺪ ﺗﻀﺎﻋﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺨﻤـﺲ واﻟﻌﴩﻳـﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻟﻴﺼـﻞ إﱃ ‪ 3.6‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗﻊ ﻟﻬﺬا اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴﻜﺎﻧﻲ‬ ‫أن ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ رﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫واﻹﺑﻘﺎء ﻋـﲆ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻄﻠﺐ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﻊ ﺿﺂﻟـﺔ اﻤﻌﺮوض ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻛﻦ«‪.‬‬

‫ورﻏﻢ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﺮاﻣﻴـﺔ ﻟﺒﻨﺎء ﻣﻠﻴﻮﻧﻰ‬ ‫وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ ﺑﺤﻠﻮل اﻟﻌﺎم ‪2015‬م‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ ﻣﻦ ﻏـﺮ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﻠﺒﻲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﻛﻦ‪ .‬وﻣﻊ‬ ‫وﺟـﻮد ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬وﺑﻘﺎء اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﻌﺪﻻﺗـﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫ازدﻳﺎد اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﰲ اﻟﺴﻜﻦ اﻤﻴﴪ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻜﻮن ﻣﻦ ﺷـﺄن اﻷﺳﻌﺎر اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫ﺗﺤﻔﻴـﺰ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬وﰲ ﺗﻌﻠﻴـﻖ ﻟﻪ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﺤـﺪث‪ ،‬ﴏح رﻳﺎض اﻟﺜﻘﻔﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛـﺔ إﻳـﻮان‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻺﺳـﻜﺎن‪ ،‬إﺣـﺪى اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺳﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﴩﻳﺤﺔ ﻣﺘﻮﺳﻄﻲ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ »ﻟﻘﺪ أدرﻛﻨﺎ ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﻌﺎرض ﺳـﻴﺘﻲ ﺳﻜﻴﺐ‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﺮﻋﻰ ﻫﺬا اﻟﺤﺪث ﰲ ﺟﺪة ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺘﻪ اﻷوﱃ‪ .‬وﻗـﺪ ﻋﻜﻔﺖ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻣﻨﺼﺔ ﺳـﻴﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻜﻴﺐ ﻹﻃﻼق ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺤﲇ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪه ﺧﺎرج‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺟﻠﺴﺎت‬ ‫»وﻧﺎﺳﺔ ‪«٣‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻔﻨﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪه‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت »وﻧﺎﺳـﺔ ‪ ،«3‬اﻟﺘﻲ ﺳـﺘُﻌﺮض‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻨﺎة »وﻧﺎﺳـﺔ«‪ ،‬ﻣﺤـﻂ أﻧﻈﺎر ﻋﺪﻳ ٍﺪ‬ ‫ﻣـﻦ رواد وﻣﺘﺎﺑﻌـﻲ وﻣﺘﺬوﻗـﻲ اﻟﻔـﻦ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن وﺳـﺎﺋﻞ إﻋـﻼم ﺗﻨﺎﻗﻠﺖ ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﺧـﱪ اﻋﺘﺰاﻟﻪ اﻟﻐﻨـﺎء ﻋﲆ اﻤﴪح‬ ‫واﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬واﻛﺘﻔﺎﺋـﻪ ﺑﺎﻟﺤﻔـﻼت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺪاول آﺧﺮون ﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻟﻐﻨﺎء‬

‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻷﻃﺒﺎء اﻤﴩﻓﻦ ﻋـﲆ ﺣﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬ﺣﻔﺎﻇﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﺻﺤﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن »ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب« ﻻﻳﺰال‬ ‫ﻳﻔﻜـﺮ ﰲ اﻻﻧﻀﻤﺎم إﱃ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻤﻄﺮﺑﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳﻴﺤﻴﻮن ﺟﻠﺴـﺎت »وﻧﺎﺳﺔ ‪ ،«3‬إﻻ أن اﻷرﺟﺢ‬ ‫ﻋﺪم ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ‪ ،‬واﻋﺘﺬاره ﻋﻦ ذﻟﻚ‪ً ،‬‬ ‫رﻏﺒﺔ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﰲ ﻋﺪم ﺗﻜﺮار اﻟﻈﻬﻮر إﻻ ﺑﻤﺎ ﻳُﺮﴈ ﺟﻤﺎﻫﺮه‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻜﻮن ﻟﺪﻳﻪ أﻋﻤﺎل ﺟﺪﻳﺪة ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺆﻛـﺪ ﻋﺒـﺪه‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻫـﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺘـﻪ ﻋﲆ اﻻﻧﻀﻤـﺎم إﱃ أﺳـﻤﺎء اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ‬

‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺎت‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﻧﺘﻬﻰ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻣـﻦ ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺪأ‬ ‫ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻏﺎﻧـﻲ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫إﻣﺎرة دﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن »ﻓﻨـﺎن اﻟﻌـﺮب« ﻗـﺪ ﺷـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺟﻠﺴﺎت »وﻧﺎﺳﺔ« اﻤﻮﺳﻢ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻗﺪم ﻋﺪﻳﺪا‬ ‫ﻣـﻦ أﻏﺎﻧﻴﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟـ«دوﻳﺘـﻮ« ﻣﻊ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫راﺷـﺪ اﻤﺎﺟﺪ‪ ،‬ﻋﱪ أﻏﻨﻴﺔ »أوﺣﺸﺘﻨﺎ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺐ«‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻠﻤـﺎت اﻟﻐﺮﻳـﺐ‪ ،‬وأﻟﺤﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪه‪،‬‬ ‫وآﺧﺮ ﻣﻊ اﻟﻔﻨﺎن راﺑﺢ ﺻﻘﺮ‪ ،‬ﰲ أﻏﻨﻴﺔ »ﺣﺒﻴﺐ‬

‫اﻟﺤﺐ«‪.‬‬ ‫وﻳُﻌـﺪ وﺟﻮد »أﺑـﻮ ﻧـﻮرة« إﺿﺎﻓﺔ ﻫﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻠﺴـﺎت‪ ،‬إﻻ أن »وﻧﺎﺳـﺔ« ﻣـﻦ اﻷرﺟﺢ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﻔﻘﺪه ﰲ ﻣﻮﺳﻤﻬﺎ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻌﻴـﺪ آﺧﺮ‪ ،‬ﻳﻤ ُﻜﺚ »ﻓﻨـﺎن اﻟﻌﺮب«‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ وﻗﺘﺎ ﻃﻮﻳـﻼ ﰲ اﻷﺳـﺘﺪﻳﻮ اﻟﺨﺎص ﺑﻪ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬ﻹﻧﻬـﺎء ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫اﻤﱰاﻛﻤـﺔ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺳـﻔﺮه ﻣﺆﺧﺮا إﱃ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫ﻹﺟﺮاء ﻓﺤﻮﺻﺎت ﻃﺒﻴﺔ روﺗﻴﻨﺔ‪ ،‬وﻗﻀﺎﺋﻪ ﻓﱰة‬ ‫ﻧﻘﺎﻫﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ زوﺟﺘﻪ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ واﺑﻨﻪ ﺧﺎﻟﺪ‪.‬‬

‫راﺷﺪ اﻤﺎﺟﺪ وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه ﰲ ﺟﻠﺴﺎت اﻤﻮﺳﻢ اﻤﺎﴈ ﻟـ»وﻧﺎﺳﺔ« )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺸﺮة أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻳﺤﺒﻄﻮن اﻧﻌﻘﺎد‬ ‫»ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ أدﺑﻲ‬ ‫أﺑﻬﺎ«‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ‬

‫أﻋﻀﺎء ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎدي ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻗﺪوم زﻣﻼﺋﻬﻢ ﻗﺒﻞ إﻋﻼن اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ )اﻟﴩق(‬

‫أدى ﻏﻴـﺎب أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻧﺼـﻒ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻨﺎدي‬ ‫أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬إﱃ ﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫اﻧﻌﻘﺎدﻫـﺎ إﱃ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﺑﻄﻠـﺐ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻋﻀـﺎء اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ‪ .‬وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨﺎدي اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ آل ﻣﺮﻳﻊ ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬إن‬

‫ﻋـﺪد اﻷﻋﻀﺎء‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺣـﴬوا ﰲ اﻤﻮﻋﺪ اﻤﺤﺪد‬ ‫ﻻﻧﻌﻘـﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز ﺛﻼﺛﻦ ﻋﻀﻮا‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﻌﺪد اﻤﻄﻠﻮب ﻫﻮ أرﺑﻌﻮن‪.‬‬ ‫وﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎن اﻷﻋﻀﺎء ﺗﻌﻤﺪوا اﻟﻐﻴﺎب‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫آل ﻣﺮﻳﻊ‪» :‬ﻻ أﻋﺘﻘﺪ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن اﻤﻮﻋﺪ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬وﻟﺪى اﻟﻨﺎس ارﺗﺒﺎﻃﺎت ﻣﺘﻌﺪدة‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻧﺠﺪ ﻟﻬﻢ اﻟﻌﺬر ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ«‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد آل ﻣﺮﻳـﻊ أﻧﻪ ﺟـﺮى إﻋـﺪاد ورﻗﺔ‬

‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ا‰ﺛﺎر واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﻳﻮﺻﻲ ﺑﺘﺸﺠﻴﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺰﺣﻒ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ ﻓﻲ اﻟﻌﻼ‬ ‫اﻟﻌﻼ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﴅ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ ﺧﺘـﺎم‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻷول ﻟﻶﺛﺎر واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﻼ ﺑـﴬورة ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻮا‬ ‫إﱃ ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬﻮد ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮاﻗﻊ اﻷﺛﺮﻳـﺔ واﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﺛﻴﻘﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺤـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺰﺣـﻒ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ واﻟﺰراﻋـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼ‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘﻤﺖ أﻣﺲ أﻋﻤﺎل اﻤﺆﺗﻤﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪،‬‬ ‫واﻓﺘﺘﺤﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن أﻫﻤﻴـﺔ‬ ‫إﺳـﻬﺎم اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ دﻋـﻢ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻵﺛﺎر واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ وﻧﴩﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻤﺤـﲇ واﻟـﺪوﱄ‪،‬‬ ‫داﻋﻦ إﱃ ﺗﻔﻌﻴﻞ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻌـﻼ ﻛﻮﺟﻬﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻧﺎﺷـﺌﺔ وﺗﻜﺎﻣﻠﻬـﺎ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﻮﺟﻬـﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻲ‬ ‫ﺗﻴﻤـﺎء واﻟﻮﺟـﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﰲ اﻟﱰوﻳﺞ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻤﻮاﻗﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬

‫اﻤﻬﺪ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮﺳﻤﻲ‬ ‫ﻳﻨﻈـﻢ رواق أدﻳﺒـﺎت‬ ‫وﻣﺜﻘﻔـﺎت اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻤﻘﺒـﻞ ﺣﻔـﻼً‬ ‫ﻧﺴﺎﺋﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺪة ﻓﻘﺮات‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ أوﺑﺮﻳﺖ‬ ‫ﻏﻨﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ رﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺮواق‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ ﻟﻴـﲆ اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﺑﻌﻨـﻮان‬ ‫»ﺳﻼم ﻳﺎ ﻃﻴﺒﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤـﻦ اﻟﺤﻔـﻞ أﻳﻀـﺎ ً‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻣﴪﺣﻴﺔ »ﻣﺎﱄ ﺳـﻮاك«‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﻣـﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ ﻣﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬وﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮ وﺣـﻮار‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ وﻓـﺎء اﻟﻄﻴـﺐ‪ ،‬وإﺧﺮاج‬ ‫ﻣﺎﺟـﻲ أﻧـﻮر ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة أرﻳـﺞ‬ ‫اﻟﻔﺎرﳼ‪.‬‬ ‫وﻟﻘﻲ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻤﴪﺣﻲ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺮواق ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة وأﺳـﻠﻮب ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ‬ ‫دراﻣﻴـﺎً‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ اﻹﺧـﺮاج‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺘﻜﻔﻞ ﺑـﻪ اﻤﴫﻳﺔ ﻣﺎﺟﻲ‬ ‫أﻧـﻮر ﺻﺎﺣﺒـﺔ ﻓﻜـﺮة ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻷﻓـﻼم اﻟﻘﺼـﺮة ﰲ اﻤﻨﺼـﻮرة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﺎرﻛﺖ ﺑﺜﻼﺛـﺔ أﻋﻤﺎل ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪوﱄ واﻤﺤـﲇ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن »ﻛﺎن«‬ ‫ﻟﻸﻋﻤﺎل اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻧﺎﺋﺒـﺔ رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻟـﺮواق اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﺟﻤﺎل اﻟﺴـﻌﺪي‬ ‫إن اﻤﴪﺣﻴـﺔ ﺳـﺘﻨﺎﻗﺶ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت واﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺔ أن »ﻟﺪﻳﻨـﺎ‬ ‫ﻣﻮاﻫـﺐ ﻣﺘﻤﻴـﺰة ﻣـﻦ ﺑﻨﺎﺗﻨـﺎ«‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴـﺔ أن ﻳﻜﻮن اﻹﻗﺒﺎل ﺟﻴﺪا ً ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ‪.‬‬

‫اﻟﱰاﺛﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ دﻋـﻢ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﺑﻴﺌـﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت أﻳﻀـﺎ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻟـﱰاث ﻏـﺮ اﻤﺎدي‬ ‫وﺗﻮﺛﻴﻘـﻪ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘـﻪ ﻣـﻦ اﻻﻧﺪﺛـﺎر‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨـﻪ ﻛﻤﻨﺘﺞ ﺳـﻴﺎﺣﻲ‪،‬‬ ‫وإﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﺤﺮف واﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﻼ‪ ،‬ووﺿﻊ آﻟﻴﺎت ﺗﺴﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺤﺮف اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻧﴩ اﻟﻮﻋﻲ ﺑﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻵﺛـﺎر واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ وﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬

‫اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻊ إﻳﺠﺎد ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﺌﻴـﺔ وزراﻋﻴـﺔ وإدﺧـﺎل ﺛﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﻼﺻﻔﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم واﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬وﺗﻀﺎﻓﺮ‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﺘﻨﺰﻫـﺎت وﺣﺪاﺋﻖ‬ ‫ﺑﻴﺌﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻌـﻼ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻷﺛﺮﻳـﺔ واﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻼ‪ ،‬ودﻋﻢ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺧﻄـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤـﻮل دون ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ‪ ،‬وﺗﺸـﺠﻴﻊ‬

‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ وﺟﻠﺐ‬ ‫رؤوس اﻷﻣﻮال‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺣـﺚ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻤﺤـﲇ ﻋـﲆ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ‬ ‫ﺑﻨﻮادر اﻟـﱰاث اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺘﻪ واﺳـﺘﺜﻤﺎره‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻠـﺪة اﻟﻌـﻼ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫إﻋﺎدة اﻟﻘﻄﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ اﻟـﱰاث‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وأوﴅ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻛﺬﻟـﻚ ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ‬ ‫دور اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻋﱪ ﺗﺸـﺠﻴﻌﻪ‪ ،‬وﺣ���ﻮا‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﺰاع‪ ،‬أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺠﺮي ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣـﻊ ﺟﻬﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺐ ﰲ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﻜـﻮادر اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ واﻹذاﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫واﻹﺧﺮاج واﻹﻋﺪاد و«اﻟﺠﺮاﻓﻜﺲ« واﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻬـﺰاع إن اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻳﻌﺪ واﺣـﺪا ﻣﻦ أﻫﻢ‬ ‫اﻤﺮﺗﻜـﺰات اﻷرﺑﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗُﻌﻨﻰ ﺑﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أن اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﺳـﻴﻜﻮن ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﻌـﺎ إﱃ أن ﺗﺒـﺪأ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻗﺮﻳﺒـﺎ ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻣﺮﺗﻜﺰ‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ – ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬

‫اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ واﻟﻬﺎﺷﻢ واﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﰲ أﻣﺴﻴﺔ »ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﺮأي ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ«‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺘﻘـﺎﴇ أرﻗﺎﻣـﺎ ً ﻓﻠﻜﻴﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 45‬أﻟﻒ رﻳـﺎل«‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‬ ‫رأى أن »ﺑﻌﺾ اﻟﻜﺘّﺎب ﻳﻤﺎرﺳـﻮن ﺗﻀﻠﻴﻼً‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻠﻘﻲ«‪.‬‬ ‫وﻃﺮح اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﺳـﺆاﻻً‪ :‬ﻫﻞ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫ﺣـﺮة وﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ؟ وﻛﺎﻧـﺖ إﺟﺎﺑﺘـﻪ »ﻻ«‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﻮﺿـﻊ »ﺿﻮاﺑـﻂ وإﺟـﺮاءات‬ ‫ﺗﻔﺼﻴﻠﻴﺔ ﺗﺤﺪد ﻣﻼﻣـﺢ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ واﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺤﻤـﺮاء‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ إدارة اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ أو‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ .‬ورأى أن »اﻟﻘـﺎرئ‬ ‫ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺑﻌـﺪم ﺗﺄﺛﺮ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﻋﻜﺲ‬ ‫ﺻﻨـﺎع اﻟﻘﺮار«‪ .‬وﻋﺎب ﻋـﲆ ﺑﻌﺾ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫»اﻟﺬﻳﻦ ﻻﻳﺰاﻟﻮن ﻳﻜﺘﺒـﻮن ﻋﻦ ﻏﻼء اﻤﻬﻮر‪،‬‬ ‫وزﻳﺎرﺗﻬـﻢ ﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وﻋـﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت«‪ .‬وﺻﻨـﻒ اﻟﻜﺘّﺎب إﱃ »ﺛﻼﺛﺔ‪:‬‬ ‫ﻛﺎﺗـﺐ ﺗﺼﺎدﻣﻲ ﻣﺸـﺎﻛﺲ ﻣﺘﻤﺮد‪ ،‬وﻛﺎﺗﺐ‬

‫ﺗﻮاﻓﻘـﻲ ﺗﱪﻳﺮي‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻫﺎدئ وﺳـﻄﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﺤـﺎول ﺗﻤﺮﻳﺮ رﺳـﺎﻟﺔ وﻣـﴩوع وأﻓﻜﺎر‬ ‫ﺑﻬﺪوء‪ ،‬ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ أو ﺳﻠﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻮﺟﻬﻬﺎ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﺗﺘﻤﺜﻞ أوﻻ ً ﰲ ﻧﻔﺴـﻪ وﻗﻨﺎﻋﺎﺗﻪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫»اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ أﺑﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﺄﺗـﻲ اﻟﻘﺮارات ﻣﻦ‬ ‫أﻋـﲆ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﺮأي ﰲ ﻋﴫ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻟﻘﻮاﻋﺪ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻔـﻮﴇ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻛﺘﺎب‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ ﻳﻮاﺟﻬﻮن آﻻﻓـﺎ ً ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻜﺎﺗﺐ ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﻴـﻮم« ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺼﻴﻤـﻲ أن‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺧﻴﺎرا ً إﻧﻤﺎ ﻣﻮﻫﺒﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﺣﻦ ﻳﴩع ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻳﺒﺪأ ﻣﺜﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﺟـﺪاً‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﻳﻜﺘﺸـﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬

‫وﺳـﻠﻄﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ واﻟﻐـﺮة ﻣﻦ‬ ‫زﻣﻼﺋﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أﻧـﻪ ﻋـﺎد إﱃ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻄﺎع دام ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام‪،‬‬ ‫ﻣـﱪرا ً اﻟﻌﻮدة ﺑـ«ﻣﺎ رأﻳﺘـﻪ ﻣﻦ ﺗﻐﺮات ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻧﻌﻜﺎﺳـﻪ ﻋـﲆ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﺣـﺮاك اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻧﺤـﻮ اﻟﺤﻘﻮق‬ ‫واﻟﺤﺮﻳـﺎت ﻋﺎﻣﻞ آﺧﺮ ﰲ اﻟﻌـﻮدة ﻟﻠﻜﺘﺎﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻪ ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻦ اﻟﺤﻘﻮق واﻟﺤﺮﻳﺎت‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻟـﺪى اﻟﺒﻌﺾ رﻏﺒﺔ‬ ‫ﰲ أن ﻳﺘﺴـﻴّﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻮن واﺣـﺪ‪ ،‬واﻟﺪﻧﻴﺎ‬ ‫ﻣﻠﻮﻧﺔ‪ .‬ورأى أن ﻣﺸﻜﻠﺘﻪ ﻣﻊ »ﻣﻦ ﻳﻀﻌﻮن‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻧﻮاﺑﺎ ً ﻋﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘـﺮاء ﻳﻮﺟﻬـﻮن اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻣﺎ‪ ،‬وإذا‬ ‫ﺧﺎﻟﻔﻬﻢ ﻳﻄﻌﻨﻮن ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻻ ﻳﺘﻮرع‬ ‫ﰲ وﺻﻒ اﻟﻜﺎﺗﺐ ﺑﺼﻔﺎت دﻧﻴﺌﺔ وﻗﺒﻴﺤﺔ‪.‬‬

‫´‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﺎت ﺑﺪﺧﻮل اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﻮق ا‪²‬ﻋﻤﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫رﺟـﺢ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺻﻨـﺪوق اﻟﻔﻨـﻮن اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ ﻓﻴﻠﻴﺐ‬ ‫ﻫﻮﻓﻤـﺎن دﺧـﻮل اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﻮق اﻟﻔﻦ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫اﻟـﺪول اﻤﺠﺎورة ﻟﻬﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻫﻮﻓﻤـﺎن‪ ،‬ﺧـﻼل ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﺑﺜﺘﻬـﺎ ﺷـﺒﻜﺔ »ﳼ إن ﺑـﺲ‬ ‫ﳼ« اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬إن ﺳﻮق‬

‫اﻟﻔﻦ ﺳﻴﺸـﻬﺪ ازدﻫﺎرا ً ﻏﺮ ﻣﺴﺒﻮق ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻌﴩ ﺳﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺜﺮة ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫دول اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ واﻟﺼﻦ ﻋﲆ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻷﺳـﻮاق اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﰲ ﻟﻨـﺪن‬ ‫وﻧﻴﻮﻳﻮرك ﺗﺸـﻬﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗﺪﻓﻘﺎ ً ﰲ اﻷﻣﻮال‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻣـﻦ دول اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﺘﴩ ﻓﻴﻬﺎ إﻧﺸـﺎء اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻄﺮ واﻹﻣﺎرات‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن ﻃﻠﺒﺎﺗﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﺰداد ﻛﺜﺮا وﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤـﻮظ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﺿﻌﻴﻔﺔ ﰲ اﻟﴩق‬

‫اﻷوﺳـﻂ وﺗﻤﺜﻞ ﺟﺰء ﺑﺴﻴﻄﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺒﻴﻌﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻗﻄﺮ واﻹﻣﺎرات ﺗﺘﻤﻴﺰان‬ ‫ﺑﺘﻮﻓـﺮ اﻷﻣـﻮال اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻬﻤـﺎ ﴍاء ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﻣﺘﺎﺣﻔﻬﻤﺎ وﺗﻮﺳﻴﻊ وﺟﻮدﻫﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻫﻮﻓﻤﺎن أن ازدﻫﺎر ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻔﻦ ﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﻌﴩ ﺳـﻨﻮات‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻗﻄﺮ »ﺗﺸـﱰي ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 2.5‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر )‪ 9.37‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل(‬ ‫ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻋﴩة‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎرات دوﻻر )‪ 37.5‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل(‪،‬‬

‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻛﺒﻨﺪ أﺳـﺎﳼ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ‬ ‫أن اﻤﻈﻬـﺮ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﻜﻮادر اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺳﻴﺘﻜﺸﻒ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗـﻪ اﻟﺘﻔﻘﺪﻳـﺔ أﻣﺲ ﻤﺠﻤﻊ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻟﻘﺎﺋﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺠﻤﻊ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻴﺎﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ اﻹﻧﺘﺎج ﺟﱪ اﻟﺰواد‪ ،‬وﻋﺪدا ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻤﺠﻤﻊ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻬﺰاع‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ إﻧﺘﺎج ﺑﺮاﻣﺞ ﻧﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ‬ ‫أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ واﺣﺪا ﻳﻨﺘﺞ ﺑﺠﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺧﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ‪ .‬واﻣﺘﺪح اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠﻤـﻊ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫واﺻﻔﺎ إﻳﺎﻫﻢ ﺑﺎﻟﻄﻤﻮﺣﻦ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻈﺮا ﻣﻨﻬﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺗﱪز إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﻢ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺄﻣﻼ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻬﻢ ﺑﺼﻤﺔ واﺿﺤﺔ ﰲ اﻹﻋﻼم اﻤﺮﺋﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻬﺰاع ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻤﺠﻤﻊ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻪ أﻣﺲ‬

‫اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ واﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬ﻻ ﺗﻮﺟﺪ آﻟﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎس ردود ﻓﻌﻞ ﻗ ّﺮاء اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﺗﻔـﻖ اﻟﻜﺎﺗﺒـﺎن ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺼﻴﻤـﻲ‬ ‫وﻓﺎﺿـﻞ اﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ ﰲ ﺟﻮاﺑﻬﻤـﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺆال »اﻟـﴩق« ﻋـﲆ ﻋـﺪم وﺟﻮد‬ ‫آﻟﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎس ردود ﻓﻌـﻞ اﻟﻘ ّﺮاء ﺣﻮل‬ ‫ﻣﺎ ﻳُﻜﺘـﺐ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ‪ .‬وﻓﻴﻤﺎ أوﺿﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ أن ﻣـﺎ ﻃﺮﺣﻪ ﰲ أﻣﺴـﻴﺔ »ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟـﺮأي ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ«‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﺘﺪى‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬أﻧﻪ »اﺟﺘﻬﺎد ﺷـﺨﴢ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﺒﻨﻴﺎ ً ﻋﲆ دراﺳـﺔ«‪ ،‬ﻛﺸـﻒ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﻋﲆ »ﻣﴩوع ﻛﺘﺎب ﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﻣﻀﻤﻮن‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﺗﻌﻠﻴـﻖ ﻋﲆ اﻤﻘﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻛﺘﺒﻬﺎ‬ ‫ﺧـﻼل ﻋـﺎم ‪2012‬م‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻤﲇ ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﻟﻌﻘﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﺎ ﻳﺪور ﰲ‬ ‫ﺗﻴﺎراﺗﻪ«‪.‬‬ ‫وذﻫـﺐ اﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﻜﺎﺗﺐ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎض«‪ ،‬ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﺘﺪى ﻣﻮﳻ اﻟﻬﺎﺷـﻢ‪،‬‬ ‫إﱃ أن واﻗـﻊ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻣﻠﺘﺒـﺲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ ﺣﺪ‬ ‫اﻟﺘﻄﺎﺑـﻖ‪ ،‬ورأى أن »اﻤﻘـﺎل ﺣﺠﺮ اﻟﺰاوﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ وروﺣﻬـﺎ«‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ أن »ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻘﺮأ إﻻ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻘﺎل ﻛﺘﺎب‬ ‫ﻣﺸﻬﻮرﻳﻦ ﻟﻬﺎ«‪ ،‬ﻣﺸﺒﻬﺎ ً اﻟﻜﺘﺎب ﺑـ«اﻟﻨﺠﻮم‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻻﻋﺒـﻲ اﻟﻜـﺮة واﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اšذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﺗﺠﺮي ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫»داﺧﻠﻴﺔ وﺧﺎرﺟﻴﺔ« ﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻛﻮادرﻫﺎ‬

‫وﺗﻌﻤـﻞ أﺑﻮﻇﺒﻲ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺘﺤﻒ‬ ‫ﻛﺒـﺮ«‪ ،‬ﻣﺮﺟﺤـﺎ دﺧـﻮل اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳـﻮق‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻣﻊ اﻟﺪول اﻤﺠﺎورة ﰲ اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ أﻳﻀﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻟﺼﻦ ﺗﺴـﺘﺤﻮذ ﻋﲆ ‪%30‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻬﺬا ﻓﻬﻲ ﺗﺘﻔﻮق‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫أن اﻟﺼـﻦ ﺗﺸـﱰي ﻧﺤـﻮ ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف‬ ‫ﻟﻮﺣـﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻟﺘﻜـﻮن ﺿﻤـﻦ ﻣﺘﺎﺣﻔﻬﺎ‬ ‫وﻣﻌﺎرﺿﻬـﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻣﺮﻛـﺰة اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﻦ اﻻﻧﻄﺒﺎﻋﻲ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»رواق اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ« ﻳﻘﺪم‬ ‫أوﺑﺮﻳﺘ ًﺎ وﻣﺴﺮﺣﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﻔﻞ ﻧﺴﺎﺋﻲ‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻵﺛﺎر واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﰲ اﻟﻌﻼ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﰲ أﻋﻤـﺎل اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻷﺛﺮﻳـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻌـﻼ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺮي‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﰲ ﻣﻮﻗﻌﻲ اﻟﺨﺮﻳﺒﺔ وﻣﺪاﺋﻦ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ إﻧﺸـﺎء ﻛﻠﻴـﺔ ﺗﻐﺬﻳﺔ‬ ‫وزراﻋﺔ ﰲ ﻓﺮع ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﺑﺎﻟﻌﻼ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﰲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﻮﺛﻴـﻖ وﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻟـﱰاث اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻼ‪ ،‬واﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋـﲆ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﻜﻮادر‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت واﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻗﺪ اﺳـﺘﻘﺒﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺘـﻲ ورﻗﺔ ﻋﻤـﻞ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻤـﺎء ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت وﻣﺮاﻛﺰ ﺑﺤﺜﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻧﻮﻗﺶ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أرﺑﻌﻮن ﺑﺤﺜﺎ ﰲ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺟﻠﺴﺎت‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻤﺆﺗﻤـﺮ إﻗﺎﻣـﺔ ﺧﻤﺲ‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐات رﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬وﺳـﺖ ورش‬ ‫ﻋﻤـﻞ‪ ،‬ﻏﻄـﺖ ﻣﺤـﺎور اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ‪ :‬آﺛـﺎر اﻟﻌـﻼ‬ ‫وﺗﺎرﻳﺨﻬـﺎ‪ ،‬إدارة ﻣـﻮارد اﻟـﱰاث‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﻗﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮض ﻣﺼﺎﺣﺐ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺎت ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﻌـﺎم‬ ‫وا���ﺨﺎص واﻤﺠﺘﻤﻊ اﻤﺤﲇ‪.‬‬

‫ﻋﻤـﻞ ﻟﻜﺸـﻒ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ ﻣﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻂ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﻨـﺎدي‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻟﻌـﺪم اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻨﺼﺎب ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴـﻞ اﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ إﱃ اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺣﺴﺐ رﻏﺒﺔ اﻷﻋﻀﺎء اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻧﻈﺮة أوﻟﻰ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﺎب »اﻟﺴﻼﻣﺔ أوﻻً«‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق ا ﻃﻠﻊ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘـﺮى‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻜﺮي ﻋﺴﺎس أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﺑﺪﻳﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﱰﺟﻤـﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺘﺎب اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺨﱪﻳﺔ‬ ‫»اﻟﺴـﻼﻣﺔ أوﻻ« اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺠﻤﻮم‪ ،‬ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﺣﴫﻳﺔ ﻣـﻦ اﻤﻌﻤﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻟﻸﻣﻦ واﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻟﱰﺟﻤﺘﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮزﻳﻌﻪ ﺑﺎﻤﺠﺎن ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﺎﻫﺪ واﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬واﺳﺘﻤﻊ إﱃ ﴍح ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت اﻟﻜﺘﺎب ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻐﺪاد‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺮﺟﻢ اﻟﻜﺘﺎب إﱃ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ أﻛﺮم اﻟﻌﲇ‪،‬‬ ‫وﻣﺮاﺟﻌﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ اﻷﺻﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫دورة ﻟـ »إﻋﺪاد اﻟﻤﻤﺜﻞ« ﻓﻲ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬واس ﻳﻨﻈﻢ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ دورة ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺑﻌﻨـﻮان »إﻋﺪاد اﻤﻤﺜﻞ«‪،‬‬ ‫ﻳﻠﻘﻴﻬـﺎ اﻤﺨـﺮج واﻤﻤﺜـﻞ اﻤﴪﺣﻲ ﺳـﺎﻣﺢ اﻟﺨـﴬي‪ ،‬ﺑﻤﻘﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮﻳﺴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻓـﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻣـﺮدف أن اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﺗﻬـﺪف ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻗـﺪرات اﻤﻤﺜـﻞ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻮت واﻟﺠﺴـﺪ واﻟﺨﻴﺎل واﻟﻌﺎﻃﻔﺔ واﻟﺠﻬـﺎز اﻻﻧﻔﻌﺎﱄ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺪرﻳﺐ اﻤﻤﺜﻞ ﻋﲆ أداء ﻣﺸﺎﻫﺪ ارﺗﺠﺎﻟﻴﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬

‫»أدﺑﻲ اﻟﻘﺼﻴﻢ« ﻳﺘﺠﻪ ﻟـ»اﻟﻮاﺗﺲ آب«‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺑﺪأ ﻧﺎدي اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻷدﺑﻲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺜﻘﻔﻦ‬ ‫واﻤﻬﺘﻤـﻦ واﻤﺘﺎﺑﻌﻦ‪ ،‬ﻋﱪ ﺧﺪﻣﺔ »واﺗـﺲ آب«‪ ،‬ﻹﻳﺼﺎل أﺧﺒﺎر‬ ‫اﻟﻨﺎدي وﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ وأﻧﺸﻄﺘﻪ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻨـﺎدي أﺣﻤـﺪ اﻟﻠﻬﻴﺐ أن‬ ‫اﻟﻬﺪف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﻮ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻃﺮق اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑﺠﻤﻴـﻊ أﻃﻴﺎﻓﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻨﺎدي ﻳﺴـﺘﺨﺪم أﻳﻀﺎ ً »ﺗﻮﻳﱰ«‪،‬‬ ‫»ﻓﻴـﺲ ﺑـﻮك«‪ ،‬و«ﻳﻮﺗﻴﻮب«‪ ،‬ﻟﻨـﴩ أﺧﺒﺎر اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻴﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ أﺧﺒﺎر اﻟﻨﺎدي ﻋﱪ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺑﺈرﺳـﺎل‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ إﱃ اﻟﺮﻗﻢ ‪ ،0556834882‬ﻋﱪ »واﺗﺲ آب«‪ ،‬ﻳﻜﺘﺐ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ )اﺷﱰاك(‪.‬‬


‫شذرات‬

‫عين�ي‪ /‬وها‬ ‫«م�ا كان�ت عيناك تش�بعان م�ن‬ ‫ّ‬ ‫تنطوي�ان ب�أى تحت أجفان ثقيل�ة‪ /‬أن حبنا‬ ‫يحت�ر»‪ /.‬قالت‪« /‬م�ع أن حبنا يحتر دعنا‬ ‫م� ّرة بعد‪ /‬نقف س�وية ع�ى الضفة اموحش�ة‬ ‫للبحرة‪ /‬ي هذا الوقت الكئيب‪ /‬حن ينام الوله‪،‬‬ ‫كطفل فقر منه�ك‪ /‬وتبدو النجوم هائلة البعد‪،‬‬ ‫وقبلتنا اأوى‪ /‬قصيّة‪ ،‬وآه‪ ،‬كم هرم قلبي»‪.‬‬

‫يوم سعيد من يساوي النهار‪ /‬ويثق‪ ،‬ببساطة‪ /،‬بالخارج اأزرق‬ ‫ال�ذي ي�راه‪ /.‬زرقة الس�ماء تحزنه‪ /‬الذي ايس�تطيع ي روحه‬ ‫أيضا‪ /‬ان يكون زرقة الس�ماء‪ /‬لكي يعيش‪ /‬آه‪ ،‬لو أن الخرة‬ ‫التي بها‪ /‬تكون الجبال هادئة‪ /‬تس�تقر ي القلب‪ /‬وي ألغازه‪/‬‬ ‫ولكن�ي اآن أرى‪ /‬أن ذاك الذي يس�اوي النهار‪ /‬جاهل وتعوزه‬ ‫الرغبة ي الفرح‪ /‬آه‪ ،‬يا للس�خرية‪ /‬أنه يشعر باأرض والسماء‬ ‫فقط‪ /‬كامعجزة‪ /‬ذاك الذي يشعر بأنه روح فقط ليملكها‪.‬‬

‫عرت جس�ور (س�يه)‪/‬هناك حيث بدأ كل يء‪ /.‬أغنية‬ ‫م�ن العه�ود اماضية‪ /‬تحك�ي عن ف�ارس جريح‪ /.‬عن‬ ‫زه�رة فوق الرصيف‪ /‬وصدرية امرأة مفكوكة الرباط‪/.‬‬ ‫عن قر دوق مجنون‪ /‬وبجع ي الجحور‪ /.‬عن الراري‬ ‫التي تأتي منها راقصة‪ /‬عروس خالدة‪ /.‬وربت كاللبن‬ ‫امثل�ج‪ /‬قصائ�د طويلة ع�ن أمجاد زيفت‪ /.‬نه�ر اللوار‬ ‫يحمل أفكاري‪ /‬مع العربات الغارقة‪.‬‬

‫وليم بتلر ييتس‬

‫فرناندو بيسوا‬

‫لويس أراجون‬

‫عالم الكتب ‪30‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫سبب آخر‬

‫انخفاض مبيعات الكتب الورقية ‪ %50‬يدفع‬ ‫«أدبي حائل» إلى توفير إصداراته بنسخ إلكترونية‬

‫كتابات َ‬ ‫هشة !‬

‫حائل ‪ -‬بندر العمار‬

‫إيمان اأمير‬ ‫* أن نكتب يعني أن نتواصل معك ش�خصياً‪ ،‬يعني أن‬ ‫نخرع صورت َك داخل الورقة لنحص َل عى رضاك!‬ ‫* أن نكت�ب يعني أن ننتظر من�ك إيماء َة بُرى تؤ ّكد‬ ‫بأن ال�(عن تفرح قبل الحرف أحياناً)!‬ ‫* أن نكتب يعني أن نتحمّ ل مقاومة كمية ال�(تقدير)‬ ‫امهول�ةيالت�(�ح�)�لي�ق!‬ ‫*أن نكتب يعني أن نتبادل اأدوار بن الكاتب والقارئ‬ ‫والتأثر والتأثر ي استدعا ِء بؤرة الحدث!‬ ‫* أن نكت�ب يعن�ي أن ن ُ ِ‬ ‫نص�ف ‪-‬ن�ون ‪ِ /‬ص���ف‪ -‬أو‬ ‫نُ ِ‬ ‫نصت لنحقق من خالكم شيئا ً فننجز بالكتابة ذواتنا!‬ ‫* أن نكت�ب يعن�ي أن نرتكب بحق الصم�ت الذي م َر‬ ‫موغاً باس�م الحي�اة‪ :‬دور ال�‪ :‬مت�‪�/‬س�ائل‪ ،‬ال��‪ :‬مُت�‪/‬‬ ‫�جاوب‪ ،‬ا ُمت�‪�/‬عايش (مع نفسه طبعاً)!!‬ ‫ِ‬ ‫*م�ا أتعس أولئ�ك الذين صنعوا لنا كتابات هش�ة ي‬ ‫عال�م اميدي�ا الحديثة الت�ي عجّ لت نجاح امبدع وك ّر َ‬ ‫س�ت‬ ‫الس�طحية وأح َر َقت عليهم مراحل الحصول عى امعلومة‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫والتضخم واامتاء بمخزون‬ ‫فصنَعَ ْت من امبدعن التَو ّرم‬ ‫اأنا!‬ ‫*كتاب�ات ُ‬ ‫ط ِب َخ�ت عى نار عجولة مقياس�ها الوحيد‬ ‫اأوح�د هو ام�دح والتصفي�ق فانتَعَ َش�ت بامبالغات التي‬ ‫تتج�اوز امعقول‪ ،‬وماهي إا أزم�ة نضوج إبداعي وثقافة‬ ‫وهمية اندفاعية تثر القلق!‬ ‫* ما ي�راه اآخرون إبداع�ا ً قد ي�را ُه الحقيقيون أمرا ً‬ ‫عادِيا ً بعيدا ً تمام البُعد ع�ن واقع الفعل اإبداعي‪ ،‬والعتب‬ ‫ع�ى تعتيم الجيد عى حس�اب ال�رديء ثم ع�ى الذين لم‬ ‫يش�تغلوا عى مس�تقبل الكتاب�ة لنضمن أسس�ا ً إبداعية‬ ‫جادّة وحقيقية‪.‬‬ ‫‪eman-nlp@alsharq.net.sa‬‬

‫حاف�ظ الكت�اب الورقي عى‬ ‫موقعه ي التوزي�ع والقراءة‬ ‫عن�د الباحث�ن وامختص�ن‬ ‫وطلب�ة الدراس�ات العلي�ا‪،‬‬ ‫فيما فقد أكثر من ‪ %50‬من‬ ‫س�وقه لدى القارئ الع�ادي‪ ،‬مما‬ ‫ح�دا ببعض مؤسس�ات النر إى‬ ‫التوج�ه إى إصدار الكتاب الرقمي‬ ‫بمعية الكتاب الورقي‪.‬‬ ‫زمام امبادرة‬ ‫وأك�د رئيس لجنة اإصدارات‬ ‫ي ن�ادي حائ�ل اأدب�ي الدكتور‬ ‫فه�د العون�ي‪ ،‬أن إدارة الن�ادي‬ ‫أق� ّرت مؤخرا‪ ،‬وي خطوة س�بّاقة‬ ‫ع�ى مس�توى امملك�ة‪ ،‬إص�دار‬ ‫نسخة رقمية بالتزامن مع إصدار‬ ‫النسخة الورقية‪ ،‬لتكون ي متناول‬ ‫يد القارئ اإلكروني‪.‬‬ ‫وأوض�ح العون�ي أن إدارة‬ ‫النادي ارت�أت أهمية تلك الخطوة‬ ‫أهمية الكتاب اإلكروني ورعة‬ ‫انتش�اره‪ ،‬باإضافة إى أن الكتاب‬ ‫اإلكرون�ي أصب�ح ي متن�اول‬ ‫الجمي�ع وم�ن غ�ر اممك�ن اآن‬ ‫ع�ى مَ ن يس�كن ي ش�قة صغرة‬ ‫أن يحتف�ظ بمكتب�ة‪ ،‬نظرا لضيق‬ ‫ام�كان‪ ،‬فيم�ا بإمكان�ه أن يخ ّزن‬ ‫آاف الكت�ب ي جهاز واحد أو عى‬ ‫ذاكرة أو قرص كمبيوتر‪.‬‬

‫أشخاص ي ّ‬ ‫طلعون عى إصدارات تعرضها مكتبة حائل العامة‬ ‫مصدر الدراسات‬ ‫وأوض�ح أم�ن ع�ام مكتب�ة‬ ‫حائ�ل العام�ة صال�ح الخلي�ل‪،‬‬ ‫أن الكت�اب الورق�ي فق�د أهميته‬ ‫بالنسبة للقارئ العادي‪ ،‬وا يوجد‬ ‫أي مجال للتش�كيك ي ذلك‪ ،‬بينما‬ ‫م�ا زال يحافظ ع�ى موقعه فقط‬ ‫بالنسبة للباحثن وطلبة الدراسات‬ ‫العلي�ا‪ ،‬مؤكدا أن الق�ارئ العادي‬ ‫أصبح يبحث عن امعلومة الريعة‬ ‫التي توفرها التقنية الجديدة له‪.‬‬ ‫وأضاف الخليل‪ ،‬أن الحضور‬ ‫ي امكتب�ة العامة بحائ�ل يقتر‬ ‫ع�ى طلب�ة الجامع�ات ي مراحل‬

‫الدراس�ات العلي�ا والباحث�ن‪،‬‬ ‫خصوص�ا أن امكتب�ة تض�م كتبا‬ ‫قيّم�ة ا توج�د ي س�واها‪ ،‬وه�و‬ ‫اأم�ر الذي ح�دا بكثر م�ن طلبة‬ ‫الدكت�وراة ي جامعة املك س�عود‬ ‫إى الحض�ور لحائل‪ ،‬خصوصا إى‬ ‫مكتبته�ا للبح�ث والتمحي�ص ي‬ ‫كتبها‪.‬‬ ‫جشع النارين‬ ‫وق�ال رئي�س اتح�اد النارين‬ ‫الس�عودين أحمد الحمدان‪ ،‬إن هناك‬ ‫فرق�ا ب�ن الكتاب الجامع�ي والكتب‬ ‫اأخرى‪ ،‬مش�را إى أن الكتاب الرقمي‬ ‫س�حب البس�اط من تح�ت الورقي‪،‬‬

‫بس�بب إعطاء الكت�ب الرقمية أهمية‬ ‫ك�رى ي أمريكا وأوروبا‪ ،‬بينما أهمل‬ ‫الع�رب ه�ذا الجان�ب‪ ،‬فمث�ا ركة‬ ‫«أوف�د» العامية الطبي�ة امتخصصة‬ ‫ي الكتب الطبي�ة‪ ،‬التي تزيد أرباحها‬ ‫الس�نوية عى خمس�ة مليارات يورو‪،‬‬ ‫تتج�ه إى إيق�اف الكت�اب الورقي ي‬ ‫العام ‪2014‬م نهائيا‪.‬‬ ‫وأض�اف الحم�دان‪ ،‬أن القارئ‬ ‫العرب�ي إى اآن ل�م يتأقل�م مع ثورة‬ ‫امعلوم�ات كم�ا ينبغ�ي‪ ،‬وم�ا زال‬ ‫اهتمام�ه منحرا بالكت�اب الورقي‪،‬‬ ‫ولذلك ل�م تتجه امؤسس�ات الثقافية‬ ‫ي العال�م العرب�ي إى الكتاب الرقمي‬

‫(الرق)‬

‫إى اآن بش�كل كب�ر‪ ،‬س�وى بع�ض‬ ‫امؤسس�ات‪ ،‬حت�ى ا يؤث�ر ذلك عى‬ ‫الكت�اب الورق�ي‪ ،‬يدفعه�م إى ذل�ك‬ ‫«التفك�ر ام�ادي البح�ت»‪ ،‬ولك�ون‬ ‫اانط�اق نح�و الكت�اب الرقم�ي‬ ‫سيق ّلص تلك اأرباح‪.‬‬ ‫وأك�د الحم�دان‪ ،‬أن الكت�اب‬ ‫الرقم�ي لن يأخ�ذ موقع�ه ي العالم‬ ‫العربي لسببن‪ :‬اأول التكلفة العالية‬ ‫للحماية اإلكرونية‪ ،‬والثاني التفكر‬ ‫ام�ادي ال�رف للناري�ن الع�رب‪،‬‬ ‫وهذه قاصمة الظهر‪ ،‬وإن كنا نتطلع‬ ‫إى مستقبل مرق ي هذا امجال‪.‬‬

‫انخفاض التوزيع‬ ‫وقال صاحب دار ابن اأثر للنر‬ ‫أحمد العمران‪ ،‬إن الكتاب الورقي فقد‬ ‫‪ %50‬من نس�بة توزيعه لدى القارئ‬ ‫العادي بس�بب الكتاب الرقمي‪ ،‬فيما‬ ‫ايزال الباحثون وأصحاب الدراسات‬ ‫العلي�ا وامختص�ون‪ ،‬يحرص�ون عى‬ ‫اقتناء الكتب وتزويد مكتباتهم بها‪.‬‬ ‫وأض�اف العم�ران‪ ،‬أن الق�ارئ‬ ‫امختص أصبح الزبون الدائم للكتاب‬ ‫الورق�ي‪ ،‬وأن التوزيع م�ازال بنفس‬ ‫نسبه اماضية‪ ،‬ولم يتأثر سوى بنسبة‬ ‫ضئيل�ة‪ ،‬وأن الكتاب يجد رواجا كبرا��� ‫لديهم‪.‬‬

‫اعترافات مسكونة باانكشاف والهشاشة في رواية «حين رحلت» لسهام مرضي‬ ‫عواض شاهر العصيمي*‬ ‫من يبحث ي النص�وص الروائية عن‬ ‫موض�وع م�ن الن�وع ال�ذي تطرحه‬ ‫رواية (ح�ن رحلت) للكاتبة س�هام‬ ‫مري‪ ،‬اشك س�يجد قلياً من الجيد‬ ‫وكث�را ً من الرديء‪ .‬غر أن مما يمكن‬ ‫رص�ده ي هذه الرواية أنها تفرد مس�احة‬ ‫ا بأس بها اعرافات مسكونة باانكشاف‬ ‫والهشاش�ة ‪-‬إن ج�از ه�ذا الوصف‪ -‬وقد‬ ‫تبدّى ذلك ي تطويع الش�خصيات إحداث‬ ‫عال�م روائي بعضه يت�ذوق بعضه اآخر‪،‬‬ ‫يتكش�ف ل�ه وا يخج�ل م�ن ع�رض أدق أراره علي�ه‪،‬‬ ‫يس�تطعمه ليعي�ش من�ه وعلي�ه‪ ،‬يفتقر إى وج�وده لكنه‬ ‫ينف�ي بقاءه معصوما ً من الخلخل�ة واانتهاك‪ .‬ليس النفي‬ ‫العدواني امس�كون بهاجس تصفية الغريم‪ ،‬وإنما اإزاحة‬ ‫الرورية لتبدو امسافة أوضح بن الطرفن‪.‬‬ ‫هن�اك أكث�ر م�ن مث�ال ي ه�ذا الجان�ب‪ ،‬ولعل من‬ ‫أبرزه�ا ش�خصية س�عاد التي لم ت�ردد ي إظه�ار ميلها‬

‫تجاه ري�م‪ ،‬لكنه�ا رغم ذل�ك تتوقف‬ ‫عن�د الحد الازم لكش�ف رغبتها دون‬ ‫أن تم�ارس عى ريم ضغوط�ا ً لتكون‬ ‫محظيته�ا أو تابعته�ا امطيعة‪ .‬بل إن‬ ‫جُ �ل الش�خصيات النش�طة ي العمل‬ ‫تدخ�ل ي ه�ذا النم�ط م�ن العاق�ة‬ ‫القائمة ع�ى إزاحة الفض�اء الصامت‬ ‫بينها‪ ،‬س�واء بوعي أو دون�ه‪ ،‬وأحيانا ً‬ ‫بانتهازية يغض اآخ�ر عنها الطرف‪،‬‬ ‫وقد يستعذبها‪ .‬معاذ (امعاق جسدياً)‬ ‫ا تكتمل رغبته ي مش�اركة ريم وقتها‬ ‫وعاطفتها اإنسانية إا بعرض إعاقته‬ ‫بذل�ك الش�كل الفطري الذي ل�م يدع الوعي ب�ه‪ .‬أبوحامد‬ ‫(زوجه�ا) من جهة و(هي) من جه�ة أخرى‪ ،‬ااثنان يكمل‬ ‫أحدهم�ا اآخر ي الش�عور بإعاقةٍ ما يتش�اركان نقصها‪،‬‬ ‫تزوجها لتخدمه ي ش�يخوخته‪ ،‬هذا م�ا أعلن عنه ي البدء‪،‬‬ ‫بيد أنه بعد الزواج لم ي َر بأس�ا ً من إضافة س�ببن آخرين‪.‬‬ ‫اأول أن�ه وجد فيه�ا عاجا ً مخدرا ً يمك�ن ااعتماد عليه ي‬ ‫مراوغة مرضه العضال‪ ،‬والثاني أنها بحضورها الجس�دي‬

‫وحركته�ا ي البي�ت تعينه عى تناي ما م�ى من حياته‬ ‫م�ع (عج�وزه) الراحل�ة‪ .‬أم�ا هي فإنه�ا تخادع نفس�ها‬ ‫بالتقاطه من هاوية الس�تن أن وجوده معها بذلك الشكل‬ ‫يمث�ل خاص�ا ً لها من جحي�م العنوس�ة‪ ،‬كم�ا أن الزواج‬ ‫من أساس�ه إنما كان نوع�ا ً من «الس�ر» ااجتماعي عقابا ً‬ ‫له�ا عى هفوة وقع�ت فيها عن جهل حينم�ا كانت ي عمر‬ ‫اأطفال‪ .‬هذه هي الفرش�اة امناس�بة لاثنن لتلوين غرفة‬ ‫نومهم�ا بلون الركاء العاطلن عن تلبية حاجات الرير‪.‬‬ ‫تصف�ه بالرج�ل الكري�م الفاض�ل وا يصفها هو بس�وء‪،‬‬ ‫ب�ل إنه يدق لها ج�رس خروجها ي أي وقت تش�اء عندما‬ ‫يك�ون خارج البيت‪ ،‬يس�مح له�ا بالبحث عن أوكس�جن‬ ‫اأس�واق وتب�غ الصديق�ات ومعس�ل الكافيه�ات‪ ،‬أو هو‬ ‫يتغاى عن ذلك فيما هي تس�تمزج بقاءه خارج امس�الك‬ ‫الت�ي تطرقها ي امدينة‪ .‬ويمك�ن أن نمي أكثر ي وصف‬ ‫هذه العالم الروائي القائم عى مقايضات هش�ة لنقف عند‬ ‫الش�خصيتن الرئيس�تن‪ ،‬عبدالله وري�م‪ ،‬فااثنان يتغذى‬ ‫ك ٌل منهما ع�ى اآخر ي تمتن وجوده العاطفي‪ ،‬أو تعميق‬ ‫مأس�اته بطرائق يغلب عليها الشكل اانتهازي ي الظاهر‪.‬‬ ‫عبدالله تقول الرواية إنه يس�تعذب جراح ريم‪ ،‬بل كان من‬

‫ش�دة التأثر ي تش�كيل وعيها أنها (أصبحت نسخة منه)‪،‬‬ ‫وأنه بالنس�بة لها أصبح معيارا ً ل�كل يء ي حياتها‪ ،‬وأنه‬ ‫الحقيق�ة الوحيدة ي حياتها‪ ،‬أم�ا هو فعى الرغم من بُعده‬ ‫امكان�ي عنها‪ ،‬وعى الرغم من عاقاته امفتوحة عى رغائب‬ ‫عابرة ريعة اانقضاء‪ ،‬إا أنه لم يقطع عاقته بها ي شكل‬ ‫نهائي وحاسم‪ ،‬بل يراسلها عى اإلكروني بن وقت وآخر‪،‬‬ ‫يس�تحرها ع�ر اللغ�ة ويزوره�ا ي الكلمات م�ن بوابة‬ ‫اإيمي�ل وكأنه ا يس�تطعم نكهته ي الوج�ود إا بالتقرب‬ ‫منها وااستئناس بها من وحشة لندن وأماسيه الباردات‪.‬‬ ‫الرواية ي ش�كل عام‪ ،‬تنهض عى العاق�ة العاطفية بن‬ ‫رجل وامرأة‪ ،‬وهو موضوع ليس بجديد ي الرد الروائي‪،‬‬ ‫لك�ن هناك اللغ�ة الجيدة التي تس�ند اموض�وع‪ ،‬وهناك‬ ‫بع�ض التفاصيل امهمة ي إثرائه‪ .‬أش�يد بق�درة الكاتبة‬ ‫ع�ى بناء لغ�ة متينة ولذيذة تس�اعد الرد ع�ى التنفس‬ ‫بحري�ة والتحرك بمرون�ة ي إيجاد مش�هدياته وأحداثه‪.‬‬ ‫ثم�ة ماحظ�ة ا أزعم أنها ي محله�ا‪ ،‬لكنها عى أي حال‬ ‫اس�تمهلتني قلياً أتوق�ف أمامها وأتس�اءل‪ :‬رغم متانة‬ ‫اللغ�ة‪ ،‬ورغم الهدوء العميق نوعا ً ما ي مجراها‪ ،‬س�واء ي‬ ‫البُعد التأمي أو الوصفي‪ ،‬فإني أشعر‪ ،‬مجرد شعور‪ ،‬أنها‬

‫تقرب من اللغة التي يستخدمها رجل‪ ،‬لغة مخفوقة بأداة‬ ‫ذكوري�ة وعيها مرتف�ع‪ ،‬وعقانيتها (الجاف�ة) مؤثرة ي‬ ‫التأوي�ل والرأي والحكم عى اأش�ياء‪ ،‬كما أنها لغة تبتعد‬ ‫عن روح اأنثى بقدر ما تبتعد عن الكتابة الرقيقة امشوبة‬ ‫بالحل�م واللهفة (ف�راق عبدالله يفرض ذل�ك) امنعجنة‬ ‫بالفق�د والحرمان (مثاً صفح�ة ‪ ،)15‬لكني أعود فأقول‬ ‫لعل لذل�ك عاقة مب�ارة بقولها (إنها أصبحت نس�خة‬ ‫من عبدالله)‪ ،‬أي اخت�اس لغته الذكورية بما أنه (أصبح‬ ‫معيارا ً لكل يء ي حياتها)‪ ،‬واستعارة صوته وهي تكتب‬ ‫من واقع أنها كائن مس�تلب ي اأس�اس‪ .‬لم تخ ُل الرواية‬ ‫ي كث�ر م�ن صفحاتها من عب�ارات ترتف�ع إى التأمات‬ ‫الش�عرية واالتقاطات امكثفة‪ ،‬كقوله�ا «الذكريات التي‬ ‫يرافقها امطر غر قابلة للغسيل من الذاكرة»‪ ،‬ومثل قولها‬ ‫«نح�ن ا نفكر ي النس�يان لننى‪ ،‬إننا نفك�ر فيه لنوغل‬ ‫ي التذك�ر»‪ ،‬أما الح�رة التي ترب أحدن�ا حن يخذله‬ ‫التفريق بن الوجوه وامواقف املتبسة ي كثر من مجاات‬ ‫الحياة فتختزلها عبارة «أصبحنا نش�به قصيدة النثر‪ ،‬لنا‬ ‫ألف وجه‪ ،‬وألف تأويل»‪ ،‬وغر ذلك‪.‬‬ ‫* كاتب وروائي سعودي‬

‫يقدم قراءة للعاقة الزوجية‬ ‫«يمرون بالظهران» داخل السعودية عبداإله جدع ِ‬ ‫فالح الصغير يعيد طباعة ُ‬ ‫في كتاب «خاف أم اختاف»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫عن دار الكفاح للنر والتوزيع ي‬ ‫السعودية؛ صدرت الطبعة الثانية‬ ‫من رواية (يمرون بالظهران) للكاتب‬ ‫والقاص فالح الصغر‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫نفاد الطبعة اأوى التي صدرت‬ ‫عن دار اانتشار العربي ي بروت عام‬ ‫‪2008‬م‪.‬‬ ‫تميزت الرواية بلغة التفاصيل التي‬ ‫يجيدها «الكاتب الصغر» ي مجموعاته‬ ‫القصصية التي صدرت سابقاً‪ ،‬كما‬ ‫اصقت الرواية روح امكان‪ ،‬كما جاء‬ ‫ي اإهداء (إى أهل الظهران التي أحبُها‬ ‫وتحبُني)‪ ،‬الظهران التي مثلت حالة تحول‬ ‫تاريخي ي امنطقة الرقية بدخول ركة‬ ‫أرامكو السعودية‪ ،‬حيث كتب عي الدميني‬ ‫ي مدخل الرواية تحت عنوان (يمرون‬ ‫بالظهران) وقال فيها (الذين م ُروا‬ ‫بالظهران قديما ً كثرون‪ ،‬ولدى امهتمن‬ ‫بآثار الظهران كثر عن تلك التفاصيل‬ ‫التي تشر إى حياة اإنسان فيها‪ ،‬بنا ًء‬

‫عى ما اكتشفه ي مغارات جبالها من آثار‬ ‫تعود إى أكثر من خمسة آاف عام)‪.‬‬ ‫وقال الدميني (ي ‪ 8‬مارس ‪1938‬م‪،‬‬ ‫أخ��ذت كلمة الظهران ‪ -‬كإحالة إى‬ ‫مكان ما ي رقي امملكة‪ -‬مسارين‬ ‫مختلفن ومتضافرين لرسم أسطورة‬ ‫ااسم ودااته‪ ،‬فانترت اأوى ي خارج‬ ‫امملكة‪ ،‬كإحالة إى موقع واحدة من‬ ‫كرى ركات إنتاج النفط والثروة ي‬ ‫العالم‪ ،‬بينما تشكلت الثانية ي بادنا عى‬ ‫امستوين الحكومي والشعبي‪ ،‬كعامة‬ ‫عى باب امستقبل اأجمل‪ ،‬الذي سعى‬ ‫الجميع إى امرور منه إى غدهم امأمول‪،‬‬ ‫بغض النظر عن ام��آات التي أرى‬ ‫سفينته كل منهم عليها!!) مضيفا ً أن‬ ‫«اختيار ‪ -‬فالح الصغر ‪ -‬كعنوان لروايته‬ ‫(يمرون بالظهران) بعناية‪ ،‬يتضمن بيت‬ ‫الشعر‪« :‬يم ُرو َن بالدَهنَا خِ َفافا ً عيابُهم‬ ‫** ويرجعْ َن ِمن د َِاري َن بج ِر الحَ َقائ ِِب»‪،‬‬ ‫وكناية عن أننا نمر بالظهران ي طريقنا‬ ‫إى امستقبل‪ ،‬ولكن امستقبل هو (دارين)‬ ‫اأحام‪ ،‬التي نؤمل أن نحمل منها مفاتيح‬

‫الذهب أو السعادة!)‪.‬‬ ‫يذ َكر بأن ال َرواية أخذت أسلوبها‬ ‫ال��رد ي تشكيل التاريخ‪ ،‬وج��اء ي‬ ‫شكل حواري بن شخصياتها (حسن‪،‬‬ ‫عبدالرحيم‪ ،‬حمد‪ ،‬مناحي وعبدالله)‪ ،‬ولكل‬ ‫اسم دالته التي تربطه بن امكان وااسم‪.‬‬ ‫وشخصيات أخرى مثل اأمريكي وامعلم‪.‬‬ ‫ويغازل الصغر الظهران بالقول‪:‬‬ ‫(علمتني الحبَ صغراً‪ ،‬كرنا‪ ،‬كر‬ ‫الحب‪ ،‬اغتسلنا بدموع بعضنا البعض‪،‬‬

‫كالصباحات الطازجة امغتسلة بامطر‪،‬‬ ‫يكر حبها أكر فيها‪ ،‬تكر ي داخلها‪ ،‬هي‬ ‫أنها‪ ،‬أنا هي‪ ،‬أو كما كنا نردد أنا وأنت أنت‬ ‫أنت‪ ،‬أعاني من عذاب حبها‪ ،‬من شوقي‬ ‫لها‪ ،‬من انتظاري لزمن العشق‪ ،‬أنتظرها‬ ‫دائماً‪ ،‬تنتظرني منذ زمن طويل‪ ،‬كلنا ي‬ ‫حالة انتظار حتى لو تداخلنا‪ ،‬أنتظر‪،‬‬ ‫بشوق‪ ،‬ولهفة؛ أنها الوحيدة التي ملكت‬ ‫مفاتيح قلبي)‪.‬‬ ‫القاص فالح عبدالعزيز الصغر‪،‬‬ ‫عمل ي امجال الصحفي أكثر من ‪25‬‬ ‫عاما ً أجرى خالها لقاءات مع ملوك‬ ‫ورؤساء دول‪ ،‬وقام بعمل رئيس التحرير‬ ‫مكلفاً‪ ،‬بعد أن تدرج ي العمل الصحفي‬ ‫حتى وصل مديرا ً للتحرير ي صحيفة‬ ‫(اليوم) وكتب عديدا ً من اأعمال امهنية‬ ‫القريبة من الناس‪ ،‬وحاليا ً رئيس تحرير‬ ‫صحيفة الحوار‪ ،‬لكن ذلك لم يخرجه‬ ‫من الكتابة الردية والقصصية‪ ،‬حيث‬ ‫أصدر مجموعات منها (امرفوض‪ ،‬أرار‬ ‫عي حامد)‪ ،‬وكتب أخرى لها دالة الرد‬ ‫والعمل الصحفي امميز لدى الصغر‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫«خاف أم اختاف‪ ..‬أن العاقة‬ ‫كلعبة البازل» عنوان الكتاب‬ ‫الصادر مؤخرا للمؤلف الدكتور‬ ‫عبدااله جدع‪ .‬والكتاب يقدم‬ ‫جانبا ً من رسالة امؤلف للدكتوراة‪،‬‬ ‫ويدور محتواه حول أهمية تفهّ م كل‬ ‫ريك ي الحياة الزوجية الفروق التي‬ ‫بينه وبن اآخر‪ ،‬ودراسة تأثر ذلك‬ ‫عى التفاعل وإيجابية ااتصال والحوار‬ ‫بينهما‪ ،‬وي إطار ذلك الفهم امشرك‬ ‫يمكن التعايش بما يؤدي إى تجنّب‬ ‫الخاف‪ ،‬وهو أسلوب مختلف إدارة‬ ‫يتخطى ااصطدام‬ ‫ااختاف بنجاح‬ ‫ّ‬ ‫والخاف ثم الراع‪ .‬ويوضح امؤلف‬ ‫أنه من اأهمية بمكان أن يهتم كل‬ ‫طرف ي العاقة بالتع ّرف عى نقاط‬ ‫التشابه وااختاف‪ ،‬أنها القاعدة‬ ‫اأكثر ثباتا ً لبناء عاقة متينة قائمة‬

‫عى ااحرام‪ ،‬ولفهم أن كل طرف من‬ ‫العاقة كقطعة البازل (‪ )puzzle‬ابد‬ ‫أن تكون مختلفة عن اأخرى لتكوّن‬ ‫معها ص��ورة‪ ،‬فا يمكن لقطعتن‬ ‫متشابهتن أن تكما بعضهما البعض‪،‬‬ ‫كما أن عدم إدراك كل من الرجل وامرأة‬ ‫أن حاجات كل منهما مختلفة عن‬

‫اآخر يجعلهما يرتكبان خطأ كبرا ي‬ ‫حياتهما الزوجية‪ .‬وربما تكون هذه هي‬ ‫الفلسفة التي تقوم عليها دراسة الكتاب‬ ‫بغية تحقيق النجاح ي فهم ااختاف‬ ‫مع اآخر ليس ي الزواج فحسب بل ي‬ ‫كل امجاات العملية واأرية‪ ،‬فإذا ما‬ ‫نجح اإنسان ي اتصاله باآخرين فقد‬ ‫حقق حواي ‪ %85‬من أسس السعادة‬ ‫ي الحياة‪ ،‬فااتصال الفاعل هو جر‬ ‫النجاح ي العاقة‪ .‬الكتاب يقع ي‬ ‫‪ 149‬صفحة من الحجم امتوسط‪ ،‬وقد‬ ‫ض ّم نبذة عن السرة الذاتية للمؤلف‬ ‫ومؤلفاته‪ ،‬وقد عُ رف عنه اهتمامه‬ ‫بالشأن ااجتماعي والعاقات اأرية‬ ‫عى وجه الخصوص‪ ،‬وصدر له مؤلفان‬ ‫ي هذين اموضوعن اأول (خفايا الحب‬ ‫والزواج) طبع ثاث طبعات‪ ،‬واآخر‬ ‫كتاب ( الحب بن الغليان والصقيع)‬ ‫وهو كتاب تمت ترجمته إى اللغة‬ ‫اإنجليزية‪.‬‬


‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫اتحاد القدم‪:‬‬ ‫ديربي العاصمة‬ ‫بـ« صافرة‬ ‫أجنبية»‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫قال ااتحاد السعودي لكرة القدم ي بيان أصدره‬ ‫اليوم «نظرا ً ما تقتضيه ظروف امباراة النهائية‬ ‫امقبلة عى كأس وي العهد التي ستجمع فريقي‬ ‫الهال والنر؛ ولكون ااستعانة بطاقم حكام‬ ‫أجانب لتحكيم امباريات النهائية للمسابقات‬ ‫السعودية متاحاً‪ ،‬فقد رأى ااتحا ُد‬ ‫العربي السعوديُ‬ ‫ُ‬

‫لكرة القدم إسنا َد هذه امباراة إى طاقم تحكيم أجنبي‪،‬‬ ‫مدعَ ٍم بحكام سعوديِن‪ ،‬وسيتم اإعان عن الطاقم‬ ‫احقاً»‪.‬‬ ‫َ‬ ‫حرصه الدائ َم عى دعم جميع الحكام‬ ‫وأ َكد ااتحاد‬ ‫السعودين ووجودهم ي أهم بطوات كرة القدم امحلية‬ ‫أو الدولية؛ ما يملكه الحكم السعودي من كفاءة وقدرة‬ ‫وخرة‪ ،‬مبينا ً َ‬ ‫أن نجاح الحكم السعودي ي امباريات‬ ‫التي يديرها محليا ً أو خارجيا ً إنما هو نجاح ي َ‬ ‫ُجي‬

‫«المبعد» يحترف في قطر‬ ‫الكثيري ُ‬

‫سعد الكثيي‬

‫اتحاد القدم‬ ‫ينعش خزينة أحد‬ ‫بـ ‪ 45‬ألف ريال‬

‫دخل ااتحاد القطري لكرة القدم ي مفاوضات جادة‬ ‫مع الحكم الس�عودي س�عد الكثيي «دوي صاات»‬ ‫لاس�تفادة من خدماته ي قيادة مباريات امسابقات‬ ‫امحلية‪ ،‬بعد أن ُس�حبت منه الش�ارة الدولية من قِ بل‬ ‫لجن�ة لح�كام الرئيس�ية ي ااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫الق�دم‪ ،‬وأُبعد عى إثرها من معس�كر الح�كام اإعدادي ي‬ ‫تركيا مطلع العام الحاي‪ ،‬قبل أن تتس�ع رقعة الخاف بينه‬ ‫وبن رئيس لجنة الحكام الرئيسية‪ ،‬ويتم تغريمه بمبلغ ‪50‬‬ ‫أل�ف ريال‪ ،‬من قِ بل لجن�ة اانضباط عى خلفية تريحات‬ ‫إعامية‪ ،‬اعترت مخالفة انظمة ولوائح ااتحاد الس�عودي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكشف الكثيي‪ ،‬ي حديثه ل�»الرق»‪ :‬أن امفاوضات‬ ‫ات�زال جارية م�ع القطري�ن ي هذا الخص�وص‪ ،‬رافضا‬ ‫الحدي�ث عن مزي�د م�ن التفاصي�ل‪ ،‬مؤك�دا أن اموضوع‬ ‫يحت�اج إى مزي�د م�ن الوقت معرف�ة تفاصي�ل احرافه ي‬ ‫اماعب القطرية بعد غيابه عن ساحة التحكيم خال الفرة‬ ‫اماضي�ة‪ ،‬وق�ال‪« :‬ا أريد ااس�تعجال ي اإع�ان عن كافة‬ ‫التفاصي�ل‪ ،‬والرؤية الكاملة حيال هذه اموضوع س�تتضح‬ ‫قريبا»‪.‬‬ ‫وفيما يُنتظر أن يعلن الكثيي‪ ،‬عن تفاصيل عقده مع‬ ‫ااتح�اد القط�ري‪ ،‬تضاربت اآراء ح�ول قانونية امباريات‬ ‫الت�ي يديره�ا الكثيي‪ ،‬امبع�د من اتحاد ب�اده‪ ،‬إذ رفض‬ ‫رئي�س لجنة الحكام عمر امهن�ا‪ ،‬الخوض ي تفاصيل اأمر‬ ‫وقال ل�«الرق»‪ :‬صدقوني ا أعلم باأنظمة والقوانن التي‬ ‫تس�مح للكثيي أو أي حكم سعودي آخر بالتحكيم خارج‬ ‫اماعب الس�عودية‪ .‬ي حن أكد نائب رئي�س لجنة الحكام‬ ‫إبراهي�م العمر‪ ،‬أن�ه يحق للكث�يي‪ ،‬التحكي�م ي الدوري‬ ‫القطري‪ ،‬لكن ي حالتن‪ ،‬اأوى أن يخاطب ااتحاد القطري‬ ‫لك�رة القدم نظيه الس�عودي‪ ،‬والثاني�ة أن يتعاقد ااتحاد‬ ‫القطري مع الكثيي‪ ،‬كحكم متقاعد‪ ،‬وي هذه الحالة يكون‬ ‫مسؤول عنه‪.‬‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم غي‬ ‫ٍ‬

‫امدينة امنورة ‪ -‬خالد العنزي‬ ‫انفرج�ت اأزمة امالي�ة ي نادي أحد بع�د أن تلقت‬ ‫خزين�ة الن�ادي مبل�غ ‪ 45000‬ريال‪ ،‬م�ن ااتحاد‬ ‫الس�عودي لكرة القدم‪ ،‬عبارة عن قيمة تدريب اعب‬ ‫النادي الس�ابق مني الحربي‪ ،‬ال�ذي انتقل إى نادي‬ ‫التع�اون بداية اموس�م اماي‪ ،‬وكان�ت إدارة نادي‬ ‫أحد طالبت ااتحاد الس�عودي لكرة القدم بامبلغ أكثر من‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫عطيف‪ :‬تخليت عن الحلم‬ ‫اأوروبي من أجل الهال‬

‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬

‫(الرق)‬

‫للرياضة السعودية‪ ،‬مثمنا ً لعضو مجلس اإدارة رئيس‬ ‫لجنة الحكام الرئيسة عمر امهنا‪ ،‬وأعضاء اللجنة كافة‪،‬‬ ‫جهودَهم الكبية التي يقومون بها ي سبيل استمرارية‬ ‫نجاح التحكيم السعودي‪.‬‬ ‫العربي السعوديُ لكرة القدم‬ ‫وذكر ااتحا ُد‬ ‫ُ‬ ‫أن وجود الحكام السعودين ي امباريات النهائية‬ ‫للمسابقات السعودية‪ ،‬سيكون حارا ً ي نهائيات‬ ‫امسابقات امقبلة للموسم الرياي الجاري‪.‬‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫أع��رب الاعب عبدالله عطيف عن‬ ‫سعادته باانتقال إى صفوف الفريق‬ ‫اأول لكرة القدم ي نادي الهال‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬كنت أحلم منذ الصغر بارتداء‬ ‫شعار الهال‪ ،‬وتخليت مؤقتا ً عن حلم‬ ‫ااحراف ي أحد اأندية اأوروبية من أجل‬ ‫الهال وجماهيه»‪ ،‬مؤكدا ً أن اللعب ي أوروبا‬ ‫ما زال عالقا ً ي ذهنه‪ ،‬وسيسعى إى تحقيقه ي‬

‫السنوات امقبلة‪.‬‬ ‫وقال عطيف ي تريحات فضائية إنه‬ ‫هاو عى أن يتم‬ ‫سيشارك مع الهال كاعب ٍ‬ ‫تسجيله كاعب محرف خال فرة اانتقاات‬ ‫الشتوية‪ ،‬مشيا ً إى أنه تلقى عديدا ً من‬ ‫العروض اأخرى من أندية سعودية أبرزها من‬ ‫نادي ااتحاد‪ ،‬لكنها لم تكن بجدية العرض‬ ‫الهاي نفسه‪ ،‬مضيفا ً أنه سيشارك مع الهال‬ ‫ي بطولة دوري أبطال آسيا ومسابقة كأس‬ ‫خادم الحرمن الريفن لأندية اأبطال‪.‬‬

‫العديلي ينضم لـ «النهضة»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫ق�دم رئيس ن�ادي النهضة فيصل الش�هيل‬ ‫صباح أم�س العضوية الرفية للن�ادي إى رجل‬ ‫اأعم�ال نار العدي�ي تقديرا لجه�وده ووقفته‬ ‫مع الن�ادي طوال الفرة اماضي�ة‪ ،‬وأبدى العديي‬ ‫سعادته بنيل العضوية الرفية لنادي النهضة‪.‬‬

‫العديي يتلقى درعا ً تذكارية من الشهيل‬

‫العين يخطف ديبا من الرائد‬ ‫بريدة ‪ -‬طارق النار‬ ‫اق�رب نادي العن اإماراتي من التعاقد مع‬ ‫مهاجم الفري�ق اأول لكرة الق�دم ي نادي‬ ‫الرائ�د‪ ،‬الكنغ�وي ديب�ا ألونجا بع�د نهاية‬ ‫عقده مع ناديه ي الفرة امقبلة‪ ،‬وبحسب مصادر‬

‫مرة‪ ،‬نظرا لحاجة النادي اماس�ة إليه ي ظل اأزمة امالية‪،‬‬ ‫الت�ي يمر بها النادي حاليا‪ ،‬لكن اتحاد القدم لم يس�تجب‬ ‫مطالبه�ا قب�ل أن يقوم أخيا بس�داد امبل�غ‪ ،‬الذي أنعش‬ ‫خزين�ة النادي‪ ،‬وسيس�اهم ي احتواء عديد من امش�كات‬ ‫امالي�ة‪ ،‬امتمثلة ي تس�ديد بعض التزاماته�ا امالية اتجاه‬ ‫اأجهزة الفنية والاعبن‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخ�رى‪ ،‬يعق�د أعضاء هيئ�ة رف النادي‬ ‫اجتماعا مهما برئاسة امهندس سليم الحربي‪ ،‬مساء اإثنن‬

‫مطلع�ة ل�»الرق» ف�إن إدارة الع�ن اإماراتي‬ ‫دخلت ي مفاوضات رية مع وكيل أعمال الاعب‬ ‫للحصول عى خدماته‪ ،‬كاشفة أن الاعب لن يجدد‬ ‫عق�ده مع الرائ�د وأعطى الض�وء اأخر لوكيل‬ ‫أعمال�ه لاتفاق م�ع النادي اإمارات�ي عى جميع‬ ‫التفاصيل امالية‪.‬‬

‫امقب�ل‪ ،‬ي أحد فن�ادق امدينة امنورة‪ ،‬ويناق�ش ااجتماع‬ ‫ع�ددا من امواضي�ع امهمة‪ ،‬م�ن أبرزها تعي�ن أمن عام‬ ‫للمجلس التنفيذي بديا للمهندس يحيى س�يف‪ ،‬الذي تم‬ ‫تعيينه نائبا لرئيس نادي امدينة امنورة لذوي ااحتياجات‬ ‫الخاصة‪ ،‬إضافة إى دراسة عدد من امشاريع ااستثمارية‪،‬‬ ‫ومناقشة مسية ألعاب النادي امختلفة‪ ،‬خاصة كرة القدم‬ ‫ي اموسم الرياي الحاي‪.‬‬

‫عبدالله عطيف خال تدريبات سابقة مع امنتخب‬

‫(الرق)‬

‫‪ 33‬ألف تذكرة لديربي الغربية‬

‫مدير ملعب الشرائع‪ :‬ط َبقنا نفس آلية تقسيم الجماهير المعتمدة في ملعب جدة‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫أك�د مدير ملعب مدينة املك عبدالعزي�ز الرياضية ي الرائع عاي القري‪،‬‬ ‫اكتمال اس�تعداداتهم مباراة الديربي بن اأهي وااتحاد مساء اليوم ضمن‬ ‫الجولة التاسعة عرة من دوري زين للمحرفن‪ ،‬مشيا ً إى أنه تمت طباعة‬ ‫‪ 33‬ألف تذكرة س�يبدأ بيعها عند الس�اعة الثانية ع�رة من ظهر اليوم ي‬ ‫جميع منافذ املعب‪ ،‬عى أن تُفتح البوابات للجماهي ي تمام الساعة الرابعة‬ ‫عراً‪.‬‬ ‫وأش�ار القري إى أنهم س�يعملون بنف�س التنظيم الجماه�يي امعتمد ي‬ ‫استاد اأمي عبدالله الفيصل‪ ،‬بحيث تكون الجماهي اأهاوية ي امدرج الجنوبي‪،‬‬ ‫وااتحادية ي امدرج الش�ماي‪ ،‬موضحا ً أنه ليس�ت هناك نسبة لتقسيم الجماهي‬ ‫رغ�م أن امباراة تع ّد ع�ى أرض الفريق اأهاوي‪ ،‬مضيفا ً أن الركة الراعية أنهت‬ ‫تركيب اللوحات اإعانية حول املعب‪ ،‬وتمت تهيئة أرضية املعب بما يتناسب مع‬ ‫أهمية الحدث‪ ،‬افتا ً إى أن عربات النقل التليفزيوني أكملت جاهزيتها بركيب عدد‬ ‫كبي من الكاميات‪ ،‬منها كاميا «عنكبوتية» لتغطية أحداث امباراة‪.‬‬

‫عربات النقل التليفزيوني جاهزة للمباراة‬

‫ملعب الرائع كما بدا عر أمس‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬


‫اﻟﻬﻼل‬ ‫ﻳﺨﺸﻰ‬ ‫ﻣﻐﺎﻣﺮات‬ ‫اﻟﺸﻌﻠﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻬﻼل‬ ‫إﱃ ﻣﺼﺎﻟﺤـﺔ ﺟﻤﺎﻫﺮه وﺗﻀﻴﻴـﻖ اﻟﺨﻨﺎق أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻔﺘـﺢ اﻤﺘﺼﺪر‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻧﻈﺮه‬ ‫اﻟﺸﻌﻠﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 8:15‬ﻣﻦ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺎد اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬـﺪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ دوري زﻳﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﻌـﺪ اﻤﺒـﺎراة ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ اﺧﺘﺒـﺎر أول ﻟﻠﻤـﺪرب‬ ‫اﻟﻜﺮواﺗـﻲ زﻻﺗﻜﻮ اﻟـﺬي ﺗـﻮﱄ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻬـﻼل ﺧﻠﻔﺎ ً‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫ﻟﻠﻤـﺪرب اﻟﻔﺮﻧﴘ أﻧﻄﻮان ﻛﻮﻣﺒﻮارﻳﻪ ﺑﻌﺪ ﺧﺴـﺎرة‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ أﻣﺎم ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي اﻟﻨـﴫ ﰲ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً أن زﻻﺗﻜﻮ ﻗﺎد اﻟﻬﻼل أﻣـﺎم اﻟﻔﻴﺼﲇ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ وﻟﻢ ﻳﻘﺪم ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻤﺄﻣﻮل رﻏﻢ اﻟﻔﻮز ﺑﻬﺪف ﻧﻈﻴﻒ واﻟﺘﺄﻫﻞ إﱃ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﺗﺒﺪو ﻣﻬﻤﺔ اﻟﺸﻌﻠﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﻧﻈﺮا ً ﻟﻔﺎرق‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﺑﻦ اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‪ ،‬وﺳـﻴﺤﺎول ﺗﻔﺎدي ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮ‬ ‫ﻣﺒﺎراة اﻟـﺪور اﻷول اﻟﺘﻲ ﺧﴪﻫـﺎ »‪ ،«3/1‬واﻟﺨﺮوج‬ ‫ﺑﻨﻘﻄﺔ ﻋﲆ أﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺗﺒﻌﺪه ﻋﻦ ﴏاع اﻟﻬﺒﻮط‪.‬‬

‫ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻠﻘﺎء‪ :‬اﺳﺘﺎد اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض��� ‫اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻤﺪرب‪ :‬اﻟﻜﺮواﺗﻲ زﻻﺗﻜﻮ‬ ‫ﻫﺪاف اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬وﻳﺴﲇ ﻟﻮﺑﻴﺰ‬ ‫»‪ 15‬ﻫﺪﻓﺎً«‬ ‫ﻟﻌﺐ ‪ ،18‬ﻟﻪ ‪ ،46‬ﻋﻠﻴﻪ ‪ ،17‬اﻟﻨﻘﺎط ‪39‬‬ ‫اﻟﱰﺗﻴﺐ‪ :‬اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫‪32‬‬

‫زﻻﺗﻜﻮ‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺠﻼﻧﻲ‬

‫اﻟﺸﻌﻠﺔ‬ ‫اﻤﺪرب‪ :‬اﻟﺘﻮﻧﴘ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺠﻼﻧﻲ‬ ‫ﻫﺪاف اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻟﻄﺮ‬ ‫»‪ 8‬أﻫﺪاف«‬ ‫ﻟﻌﺐ ‪ ،18‬ﻟﻪ ‪ ،20‬ﻋﻠﻴﻪ ‪ ،34‬اﻟﻨﻘﺎط ‪18‬‬ ‫اﻟﱰﺗﻴﺐ‪ :‬اﻟﻌﺎﴍ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻴﺾ وأﺳﻮد‬

‫ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ..‬ﻛﺒﻴﺮ ﻳﺎ ﻧﺼﺮ‬

‫أﺧﻄﺎء‬ ‫ﻓﺎدﺣﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‬

‫أﺣﻤﺪ ﻋﺪﻧﺎن‬

‫ﺛﻤـﺔ أﺧﻄـﺎء ارﺗﻜﺒﺘﻬـﺎ اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺧﻼل ﻓـﱰة اﻟﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﺳـﺘﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﻣﺴـﺮﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻦ أﺗﻜﻠﻢ ﻋﻦ إﻗﺎﻟـﺔ ﻛﻤﺒﻮارﻳﻪ ﻓﻘﺪ‬ ‫أﺷﺒﻌﺘﻬﺎ ﺣﺪﻳﺜﺎً‪.‬‬ ‫أﺧﻄﺄ اﻟﻬﻼﻟﻴﻮن ‪ -‬ﰲ ﻋﻬﺪ ﻛﻤﺒﻮارﻳﻪ ‪ -‬ﺑﺘﻐﻴﺮ ﻻﻋﺒﻦ‬ ‫أﺟﻨﺒﻴـﻦ )ﻣﺎﻧﺠﺎن‪ ،‬ﻫﺮﻣﺎش( ﻣﻤﺎ ﺳـﺮﺑﻚ ﺧﺎرﻃﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺒﺎرﻳـﺎت ﻗﺎدﻣـﺔ‪ ،‬أﻫﻤﻬـﺎ ﻧﻬﺎﺋـﻲ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ‬ ‫وﻣﺒﺎراة اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻟﺪوري‪ .‬ﺣﺴـﺒﻤﺎ ﻓﻬﻤـﺖ ﻣﻦ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫اﻤﺪرب اﻟﻔﺮﻧـﴘ اﻤﻘﺎل ورﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬أن إﻋﺎرة ﻣﺎﻧﺠﺎن‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪرا ﻣﺤﺘﻮﻣﺎ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ أﻗﻮل إن اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ ﻫﺮﻣﺎش‬ ‫ ﰲ أﺻﻌﺐ أوﻗﺎت اﻤﻮﺳﻢ ‪ -‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﱪرا‪.‬‬‫ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻻﺗﺤﺎدي ﺗﻨﻘﻠﺐ اﻵﻳﺔ‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ‬ ‫ﻻﻋﺒﻦ ﺟﺪد ﻣﻄﻠﺒﺎ ﻻ ﻣﻔﺮ ﻣﻨﻪ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻨﻘﺺ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺨﻄﺄ‬ ‫اﻟﻔﺎدح ﺗﻤﺜﻞ ﰲ ﻋﺪم اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ اﻤﺤﱰف اﻵﺳﻴﻮي أﻧﺲ‬ ‫اﻟﴩﺑﻴﻨﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻘﺪم ﻣﺎ ﻳﺸـﻔﻊ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺒﻘﺎء‪ .‬ﻛﺎن اﻷﺻﺢ‬ ‫اﺳـﺘﺒﺪال ﻓﻮزي ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨـﻲ ﺑﺎﻟﺠﻨﺎح اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻃﻠﺒﻪ‬ ‫ﻛﺎﻧﻴﺪا اﻤﻮﺳـﻢ اﻤﺎﴈ وأﻋﺎﻗﺘﻪ إدارة اﺑﻦ داﺧﻞ‪ ،‬ﺛﻢ اﺳﺘﺒﺪال‬ ‫اﻟﴩﺑﻴﻨﻲ ﺑﻈﻬﺮ أﻳﴪ آﺳﻴﻮي‪.‬‬ ‫إﻗﺎﻟـﺔ ﻣﺪرب اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﺻﻼح ﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻗﺮارا‬ ‫ﻣﻮﻓﻘـﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ إﻤﺎﻣـﻪ اﻟﺘﺎم ﺑﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻛﻔـﺎءة ﺑﺪﻳﻠﻪ اﻟﺘﻮﻧـﴘ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺠﻼﻧـﻲ‪ .‬ﻣﺎ ﻟﻢ‬ ‫أﻓﻬﻤﻪ أﺑﺪا ﻗﻴﺎم إدارة ﻧﺠﺮان ﺑﺈﻗﺎﻟﺔ اﻤﺪرب اﻟﴫﺑﻲ اﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﻴﻮدراج‪ ،‬اﻟﺬي أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻗﺪم ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت وﻧﺘﺎﺋﺞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ وﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﻄﻮر واﻟﺘﺼﺎﻋﺪ‪.‬‬ ‫أﻗﺎﻟﺖ إدارة اﻟﺮاﺋﺪ ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﻤﺎر اﻟﺴـﻮﻳﺢ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻹﺷـﻜﺎل اﻟﺬي وﻗـﻊ ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬رﺑﻤﺎ أﺗﻔﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﺮار‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺒﺪﻳﻞ اﻟﺬي اﺧﺘﺎرﺗﻪ اﻹدارة ﻳﻌﻜﺲ ﺗﻔﻜﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴـﻬﺎ اﻟﻘﺼﻴﻤﻲ )ﻧﺎدي اﻟﺘﻌـﺎون(‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺨﻄﺄ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻓﻴـﻪ اﻹدارة اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ اﻤﺎﴈ ﻓﺄوﺷـﻚ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻬﺒﻮط ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻔﻜﺮﻫﺎ ﰲ اﻟﺮاﺋﺪ‪ .‬وأﺧﺮا‪ ،‬أﻗﺎﻟﺖ إدارة‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪة ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ وﺟـﺪي اﻟﺼﻴﺪ‪ ،‬ﻟﻴﺪﺧـﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺪرب اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﻬﺒﻮط‪ .‬ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﺗﻤﺜﻠـﺖ ﰲ ﻋﺠـﺰ اﻹدارة وﻓﺸـﻠﻬﺎ واﺑﺘﻌـﺎد‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻟﴩف‪ ،‬ﻟﻴﺪﺧﻞ اﻟﻨﺎدي ﺑﻘﻴﺎدة اﻹدارة ﻧﻔﻖ اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﻔﺎدﺣﺔ اﻟﺬي ﻻ ﺷﻚ أن ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ اﻟﻬﺒﻮط!‬

‫‪wddahaladab@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺣﻄﻴﻦ ﻳﺘﺤﺪى أﺑﻬﺎ ‪ .‬واﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﺘﺮﺑﺺ ﺑﺎﻟﻌﺮوﺑﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع ﺗﻨﻄﻠﻖ اﻟﻴﻮم ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬ ‫ﻋﴩة ﻣـﻦ دوري رﻛﺎء ﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ ﺑﺄرﺑﻊ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺎت‪ ،‬ﻳﺪﺧﻞ ﺣﻄـﻦ اﻤﺒﺎراة وﻫﻮ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺮﺻﻴﺪ‬ ‫‪ 32‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﻤﻠﻚ أﺑﻬﺎ ‪ 26‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴﺎدس‪ .‬وﻳﺤﻞ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺿﻴﻔﺎ ﻋﲆ اﻟﻌﺮوﺑﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺤﺎدي ﻋﴩ‬ ‫ﺑــ ‪ 23‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻌﺮوﺑـﺔ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻞ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﺑـ ‪28‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ .‬وﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻄﺎﺋﻲ »اﻟﺘﺎﺳـﻊ« ﺑـ ‪ 25‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻊ »اﻟﺴﺎدس ﻋﴩ« ﺑـ ‪ 13‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ ﻟﻘﺎء اﻟﻄﻤﻮﺣﺎت اﻤﺘﺒﺎﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻠﺘﻘـﻲ اﻟﻨﺠﻤﺔ »اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ« ﺑــ ‪ 18‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻊ ﻣﻀﻴﻔﻪ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫»اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ« ﺑـ ‪ 22‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬

‫ﺳﺒﻊ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﺳﺎﺧﻨﺔ ﻓﻲ دوري اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع ﺗﻔﺘﺘـﺢ اﻟﻴـﻮم اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫دوري أﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﻊ ﻣﻮاﺟﻬﺎت‪ ،‬ﻓﻔـﻲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ أﺣﺪ »اﻟﻮﺻﻴـﻒ« ﺑـ ‪ 25‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫»اﻟﺨﺎﻣﺲ« ﺑـ ‪ 19‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬وﻳﺤﻞ اﻟﺪرﻋﻴﺔ »اﻤﺘﺼﺪر« ﺑـ ‪ 29‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺿﻴﻔـﺎ ً ﻋﲆ ﻧﺠـﺪ »اﻟﻌﺎﴍ« ﺑـ ‪ 7‬ﻧﻘﺎط‪ ،‬وﻳﻮاﺟﻪ اﻟﻌﺪاﻟﺔ »اﻟﺘﺎﺳـﻊ«‬ ‫ﺑــ ‪ 11‬ﻧﻘﻄﺔ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﺘﻬﺎﻣﻲ »اﻟﺮاﺑﻊ« ﺑـ ‪ 20‬ﻧﻘﻄﺔ‪ .‬وﰲ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻜﻮﻛـﺐ »اﻤﺘﺼﺪر« ﺑــ ‪ 28‬ﻧﻘﻄﺔ ﺿﻴﻔﻪ وج‬ ‫»اﻟﻌﺎﴍ« ﺑـ ‪ 7‬ﻧﻘﺎط‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻤﺠﺰل »اﻟﻮﺻﻴﻒ« ﺑـ ‪ 27‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺿﻴﻔﻪ اﻟﻌﺮﺑﻲ »اﻟﺴﺎدس« ﺑـ ‪ 17‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬وﻳﻠﺘﻘﻲ اﻟﺼﻔﺎ »اﻟﺮاﺑﻊ« ﺑـ‬ ‫‪ 21‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻊ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﻌﻤﻴﺪ »اﻟﺘﺎﺳـﻊ« ﺑـ ‪ 13‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬وﻳﺤﻞ ﺿﻤﻚ‬ ‫»اﻟﺜﺎﻣﻦ« ﺑـ ‪ 14‬ﻧﻘﻄﺔ ﺿﻴﻔﺎ ً ﻋﲆ اﻟﱰﺟﻲ »اﻟﺨﺎﻣﺲ« ﺑـ ‪ 18‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫ﺣﻘﻖ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻨﴫ‬ ‫ﻓﻮزا ﺻﻌﺒﺎ ﻋﲆ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ )‪(2/3‬‬ ‫ﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﺘﻲ ﺟﻤﻌﺘﻬﻤﺎ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﻋﲆ اﺳﺘﺎد‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﰲ ذﻫﺎب اﻟﺪور‬ ‫رﺑﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﺪم اﻟﻨـﴫ ﺑﻬﺪف اﻟﺴـﺒﻖ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﱪازﻳﲇ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻮس )‪ ،(16‬ﻟﻜـﻦ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ رد ﺑﻬﺪف‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎدل ﻋـﱪ اﻤﺤﱰف اﻷردﻧـﻲ أﺣﻤﺪ ﻫﺎﻳـﻞ )‪(19‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺣﺴﻦ اﻤﻮﳻ اﻟﻬﺪف اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﻌﺮﺑﻲ )‪.(34‬‬ ‫وﰲ اﻟﺸﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻧﺠﺢ اﻟﻨﴫ ﰲ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﺣﺴـﻨﻲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ )‪ (64‬ﻣﻦ رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺘﻤﻜـﻦ اﻤﻬﺎﺟـﻢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻬﻼوي ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫ﻫﺪف اﻟﻔﻮز ﻟﻠﻨﴫ )‪.(94‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻤﺒﺎراة ﻃـﺮد اﻟﱪازﻳﲇ ﺑﺎﺳـﺘﻮس ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﴫ واﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻋﲇ ﻣﻘﺼﻴﺪ اﻷول ﺑﺎﻟﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟﺤﻤﺮاء‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺤﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟﺼﻔﺮاء اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻬـﺬه اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ ﻳﺪﺧـﻞ اﻟﻨـﴫ ﻣﺒـﺎراة اﻹﻳﺎب‬ ‫اﻤﻘﺮرة ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺑﻌﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﺑﻔﺮﺻﺘﻲ اﻟﻔﻮز‬ ‫أو اﻟﺘﻌﺎدل ﻟﻠﻌﺒﻮر إﱃ اﻟﺪور ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎﻫﺪات‬ ‫ﻗـﺎد اﻟﻠﻘﺎء ﻃﺎﻗﻢ ﺣـﻜﺎم إﻣﺎراﺗﻲ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ وﻋﺎوﻧﻪ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮزوﻗﻲ‬ ‫وأﺣﻤﺪ اﻟﺸﺎﻣﴘ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺰﻋﺎﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻗﺪر ﻋـﺪد اﻟﺤﻀـﻮر اﻟﺠﻤﺎﻫﺮي ﺑﺤﻮاﱄ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف ﻣﺘﻔﺮج‬ ‫ﺗﺒﺪﻳـﻼت اﻟﻨـﴫ ﻗﻀـﺖ ﺑﺨـﺮوج أﻳﻤﻦ‬ ‫ﻓﺘﻴﻨﻲ وﺣﺴـﻦ اﻟﺮاﻫـﺐ ودﺧﻮل ﻋﺒـﺪه ﻋﻄﻴﻒ‬ ‫وﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﰲ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﺧـﺮج ﻛﻞ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺮﺷـﻴﺪي وﻧﻮاف اﻟﺸـﻮﻳﻊ وﺣﻞ ﻣﻜﺎﻧﻬﻤﺎ ﻛﺎدر‬ ‫ﻓﺎل وﻣﺒﺎرك ﻏﻠﻮم‪.‬‬

‫ﻓﺮﺣﺔ ﻻﻋﺒﻲ اﻟﻨﴫ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻫﺪف اﻟﻔﻮز أﻣﺲ أﻣﺎم اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻔﺘﺢ ﻳﺤ ﱢﻠﻲ اﻟﺼﺪارة ﺑﺎﻟﺴﻜﺮي ‪ ..‬واﻟﺮاﺋﺪ ﻳﻌﻄﻞ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‪،‬اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻧﺠﺮان‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻷﻧﺼﺎري‪،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﱪ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث‬ ‫ﻋـﺰز اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺪارﺗﻪ ﻟـﺪوري زﻳـﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ ﺑﻔـﻮزه اﻟﺜﻤﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺿﻴﻔـﻪ اﻟﺘﻌـﺎون )‪ (1/2‬ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺟﻠﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﺠﻞ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﻔﺘﺢ ﺣﻤﺪان اﻟﺤﻤـﺪان )‪ (43‬ودورﻳﺲ‬ ‫ﺳـﺎﻟﻮﻣﻮ )‪ (67‬ﻣﻦ رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء‪ ،‬وﻟﻠﺘﻌﺎون ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ‬ ‫)‪ (55‬ﻣﻦ رﻛﻠﺔ ﺟﺰاء‪ ،‬وﺑﻬﺬه اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ رﻓﻊ اﻟﻔﺘﺢ رﺻﻴﺪه‬ ‫إﱃ ‪ 46‬ﻧﻘﻄـﺔ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺑﻘﻲ اﻟﺘﻌﺎون ﻋﲆ‬ ‫‪ 15‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺤﺎدي ﻋﴩ‪.‬‬ ‫واﻛﺘﻔﻰ اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎدل اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ أﻣـﺎم ﺿﻴﻔﻪ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪ )‪ (2/2‬ﺑﻌﺪ ﻣﺒﺎراة ﻣﺜﺮة أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ اﺳـﺘﺎد اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺪوﱄ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺳﺠﻞ ﻟﻠﺸﺒﺎب ﻧﺎﴏ اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫اﻻﺗﻔﺎق ﻳﻌﻮد ﺑﺜﻼﺛﻴﺔ اﻟﻔﻴﺼﻠﻲ‪ ..‬وﻧﻘﻄﺔ ﺛﻤﻴﻨﺔ ﻟﻠﻮﺣﺪة أﻣﺎم ﻧﺠﺮان‬ ‫)‪ ،(44‬واﻟﻜﻮري ﻛﻴﻢ ﺗـﺎي )‪ ،(64‬وﻟﻠﺮاﺋﺪ ﻋﺼﺎم اﻟﺮاﻗﻲ‬ ‫)‪ ،(40‬وﻓﻴﺼﻞ دروﻳﺶ )‪.(57‬‬ ‫واﻟﺘﻌﺎدل ﻫﻮ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ اﻟﺸﺒﺎﺑﻲ »ﺣﺎﻣﻞ اﻟﻠﻘﺐ«‬ ‫ﻟﺮﻓـﻊ رﺻﻴـﺪه إﱃ ‪ 39‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻣﻦ‬ ‫ﻟﻠﺮاﺋﺪ اﻟﺬي رﻓﻊ رﺻﻴﺪه إﱃ ‪ 20‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺘﺎﺳﻊ‪.‬‬ ‫وﺣﻘـﻖ اﻻﺗﻔﺎق ﻓـﻮزا ﺛﻤﻴﻨﺎ ﻋﲆ ﻣﻀﻴﻔـﻪ اﻟﻔﻴﺼﲇ‬ ‫)‪ (2/3‬ﻋـﲆ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﰲ اﻤﺠﻤﻌـﺔ ﻟﻴﻌـﺰز ﻣﺮﻛﺰه اﻟﺴـﺎدس ﺑـ ‪31‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 15‬ﻧﻘﻄﺔ ﻟﻠﻔﻴﺼـﲇ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ‬ ‫وﻗﺒـﻞ اﻷﺧـﺮ‪ .‬وﺟﺎءت ﺛﻼﺛﻴـﺔ اﻻﺗﻔﺎق ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ زاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻢ )‪ ،(23‬ﻋـﲇ اﻟﺰﺑﻴﺪي )‪ ،(69‬وﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺴـﺎﻟﻢ‬ ‫)‪ ،(71‬وﻟﻠﻔﻴﺼـﲇ ﺑـﺪر اﻟﺨـﺮاﳾ )‪ ،(44‬وإﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺠﻤﻲ )‪.(54‬‬

‫ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ ﺗﻤﻜﻦ ﻣﺸﺠﻌﻲ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض – اﻟﴩق أﻋﻠﻨـﺖ ﴍﻛﺔ اﺗﺤـﺎد اﺗﺼـﺎﻻت »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ«‬ ‫اﻟﴩﻳـﻚ اﻟﺪوﱄ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻨﺎدي ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺮﺣـﻼت ﻣﺪﻓﻮﻋﺔ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﻦ ﰲ ﺧﺪﻣﺎت اﻤﺤﺘﻮى اﻟﻨﴢ واﻟﻮﺳﺎﺋﻂ اﻤﺘﻌﺪدة ﻟﻠﻨﺎدي‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﻟﻮﻧـﻲ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺒﺪأ ﰲ اﺧﺘﻴـﺎر ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﻲ ﺧﺪﻣﺎت اﻤﺤﺘﻮى اﻟﻨﴢ واﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺄﺧﺒﺎر ﻧﺎدي ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ ﻟﻠﻄﺮان ﺑﻬﻢ ﰲ رﺣﻠﺔ إﱃ ﻧﺎدي ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻤـﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم ﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﻨﺎدي اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ‬ ‫وﺣﻀـﻮر ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻔﺮﻳـﻖ واﻟﺘﻤﺘﻊ ﺑﺰﻳﺎرة اﻤﺘﺤـﻒ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎص ﺑﺈﻧﺠﺎزات اﻟﻨﺎدي واﻟﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﻣﻠﺤﻘﺎﺗﻪ وأﺟﺰاﺋﻪ وﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻨﺘﺠﺎت ﻣﺨﻔﻀﺔ ﻣﻦ ﻣﺘﺠﺮ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻟﱪﺷـﻠﻮﻧﻲ ﻛﻤﺰاﻳـﺎ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻟﴩﻛـﺔ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﺮﺣﻠﺔ ﻋﲆ أرﺟﺎء اﻤﺪﻳﻨﺔ واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻤﻬﺎ وﻣﻨﺎﻃﻘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻓﺮض اﻟﺘﻌﺎدل ﻋﲆ اﻟﺸﺒﺎب أﻣﺲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻌﻮدي(‬

‫ﻓﺮﺣﺔ ﻻﻋﺒﻲ اﻟﻔﺘﺢ ﺑﺎﻟﻔﻮز ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون أﻣﺲ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ديوانية الرياضة السعودية تدعو إلى «ديربي با تعصب»‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫دع�ت ديوانية الرياضة الس�عودية ي‬ ‫جدة جماه�ر ناديي ااتح�اد واأهي‬ ‫لوق�ف ااس�تفزازات واابتع�اد ع�ن‬ ‫التعصب الرياي والتفرغ للتش�جيع‬ ‫امث�اي ي مب�اراة الفريق�ن‪ ،‬مطالبة‬

‫إدارت�ي النادي�ن اابتعاد ع�ن التريحات‬ ‫امس�تفزة‪ ،‬واح�رام ق�رارات الحكم بهدف‬ ‫خ�روج امب�اراة بص�ورة تلي�ق بالرياضة‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫وش�دد رئيس هيئة أعض�اء الرف ي‬ ‫ن�ادي ااتحاد الدكتور خالد امرزوقي خال‬ ‫حديث�ه ي الديواني�ة ع�ى إدارت�ي النادين‬

‫أهمي�ة اابتعاد عن أي تجاوزات‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫ي التريح�ات اإعامي�ة قب�ل أي مب�اراة‬ ‫للفريق�ن‪ .‬أما رئيس نادي ااتحاد اأس�بق‬ ‫وعضو رفه الحاي أحمد مس�عود‪ ،‬فطالب‬ ‫أن تواكب اأندية الخصخصة بإلغاء هيئات‬ ‫أعض�اء الرف عى أن تحل مكانها ركات‬ ‫محرفة تس�هم ي إدارة اأندية‪ ،‬كما يحدث‬

‫ي اليابان وكوريا‪ ،‬رافضا ً أن يكون ضد دعم‬ ‫أعض�اء ال�رف أنديتهم‪ ،‬مؤك�دا ً أن هناك‬ ‫كثرا ً من اأعض�اء يترعون ي صمت ودون‬ ‫ضجيج إعامي‪.‬‬ ‫وك ّرم�ت الديواني�ة ي جلس�تها الثانية‬ ‫الدكت�ور خال�د امرزوق�ي بحض�ور مازن‬ ‫برجي‪ ،‬وس�ليم الحربي‪ ،‬وزهر امرحومي‪،‬‬

‫‪33‬‬

‫رياضـة‬

‫ومحي�ي الدين حكم�ي‪ ،‬وعدد م�ن أعضاء‬ ‫رف ااتحاد تقدمهم أحمد مسعود‪ ،‬وأحمد‬ ‫حس�ن فتيحي‪ ،‬وإبراهيم برجي‪ ،‬إضافة إى‬ ‫مدي�ر مكتب رعاية الش�باب ي ج�دة أحمد‬ ‫ال�روزي‪ ،‬وعبدالل�ه الغام�دي‪ ،‬وراش�د بن‬ ‫زوم�ة‪ ،‬وعدد من مس�ؤوي ااتح�اد واأهي‬ ‫واإعامين‪.‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫تتج�ه أنظ�ار عش�اق ك�رة الق�دم‬ ‫عن�د الس�اعة ‪ 8:15‬م�ن مس�اء‬ ‫الي�وم صوب ملع�ب مدين�ة املك‬ ‫عبدالعزي�ز الرياضي�ة ي الرائ�ع‬ ‫مب�اراة الديربي بن اأه�ي وااتحاد ي‬ ‫متا بع�ة‬ ‫قمة مواجهات الجولة التاس�عة عرة من دوري زين‬ ‫للمحرفن‪ ،‬وتحمل امب�اراة كل عوامل اإثارة والندية‬ ‫وبخ�اف التناف�س الكبر بن الجاري�ن‪ ،‬فإنها تمثل‬ ‫الكثر لكل فريق‪ ،‬فاأه�ي امنتي بنتائجه امميزة ي‬ ‫الفرة اأخرة يس�عى إى تأكي�د تفوقه عى امنافس‬ ‫التقلي�دي‪ ،‬بع�د أن تغل�ب علي�ه ي امب�اراة الت�ي‬ ‫جمعتهما ي الدور اأول (‪.)1/3‬‬ ‫ويمل�ك م�درب الفري�ق اأهاوي التش�يكي‬ ‫كاريل ياروليم عددا ً م�ن الخيارات ي ظل اكتمال‬

‫وأنا أقول‬

‫ديربي اأهلي وااتحاد ‪..‬‬ ‫لغة اانتشاء والمصالحة‬ ‫صف�وف الفريق بعد عودة الاعبن امصابن‬ ‫أمثال عبدالرحيم الجيزاوي وتيسر الجاسم‬ ‫وعقيل بلغيث‪ ،‬ويعول ياروليم عى معنويات‬ ‫اعبيه لحصد ثاث نقاط جديدة تنعش آمال‬ ‫الفريق ي احتال مركز مؤهل للمش�اركة‬ ‫ي دوري أبطال آسيا‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يرف�ع الفري�ق ااتحادي‬ ‫شعار الفوز فقط مصالحة جماهره الغاضبة‬ ‫ع�ى تراج�ع نتائجه م�ن جه�ة‪ ،‬وللثأر من‬ ‫منافس�ه من جهة أخرى‪ ،‬واس�تعد الفريق‬ ‫للمباراة بمعسكر إعدادي مدة خمسة أيام‪،‬‬ ‫س�بقه عدد من التجارب الودية‪ ،‬ويعتمد‬ ‫امدرب اإس�باني كانيدا عى روح اعبيه‬ ‫لحس�م امواجه�ة‪ ،‬واس�تعادة نغم�ة‬ ‫اانتصارات الت�ي غابت عنه ي الجولة‬ ‫اماضية‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في الشرائع‬ ‫اأهي‬ ‫امدرب‪ :‬التشيكي ياروليم‬ ‫هداف الفريق‪ :‬فيكتور سيموس «تسعة«‬ ‫لعب ‪ ،19‬له ‪ ،35‬عليه ‪ ،23‬النقاط ‪32‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الخامس‬

‫ااتحاد‬ ‫امدرب‪ :‬كانيدا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬فهد امولد «خمسة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،27‬عليه ‪ ،23‬النقاط ‪26‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السابع‬

‫فيكتور سيموس‬

‫نايف هزازي‬

‫فهد بن خالد‪ :‬لن نحمل الاعبين فوق طاقتهم جمجوم‪ :‬الفوز على اأهلي له نكهة خاصة‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫عد رئيس النادي اأهي‬ ‫اأم��ر فهد بن خالد‪ ،‬أن‬ ‫مواجهة فريقه أمام ااتحاد‬ ‫ي مباراة الديربي اليوم ا‬ ‫تتعدى الثاث نقاط فقط‪،‬‬ ‫مشددًا ي الوقت نفسه عى أن‬ ‫أهمية امباراة ي مشوار الفريقن‬ ‫ي دوري زين للمحرفن‪ ،‬لكنه‬ ‫ً‬ ‫قائا‪« :‬لن نضغط عى‬ ‫استدرك‬ ‫الاعبن أو نحملهم فوق طاقتهم‪،‬‬ ‫وامباراة مثلها مثل أي مباراة‬ ‫أخرى ي الدوري‪ ،‬وواثقون من‬

‫تحقيق نتيجة تسعد اإهاوين»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪ :‬ام��ب��اراة مهمة‬ ‫للفريقن ويصعب التكهن‬ ‫بنتيجتها‪ ،‬حالها حال مباريات‬ ‫الديربي ي جميع أنحاء العالم‪،‬‬ ‫ومن جانبنا‪ ،‬ركزنا عى إعداد‬ ‫الاعبن بالصورة التي تؤهلهم‬ ‫لتحقيق ما تصبو إليه قاعدتهم‬ ‫العريضة‪ ،‬وتضع الفريق ي دائرة‬ ‫امنافسة عى خطف مركز مؤهل‬ ‫للمشاركة ي دوري أبطال آسيا‪،‬‬ ‫متمنيا ً أن تكون جماهر اأهي‬ ‫ي اموعد كما عودت الاعبن ي‬ ‫جميع امباريات اماضية‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أكد نائب رئيس نادي ااتحاد‬ ‫عادل جمجوم جاهزية فريقه‬ ‫مواجهة اأهي مساء اليوم‬ ‫ضمن الجولة التاسعة عرة‬ ‫من دوري زين للمحرفن‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن العميد استعد جيدا ً‬ ‫للمواجهة‪ ،‬والاعبون كلهم إرار‬ ‫وعزيمة عى تحقيق ما تصبو إليه‬ ‫قاعدتهم العريضة‪ ،‬وقال‪ :‬الفوز ي‬ ‫مباريات الديربي له طعم ونكهة‬ ‫خاصة‪ ،‬والاعبون جاهزون للتفوق‬ ‫عى امنافس التقليدي وإثبات‬

‫اأمر فهد بن خالد‬

‫عادل جمجوم‬ ‫جدارتهم ي مثل هذه امباريات‪،‬‬ ‫مضيفا ً أن الجهاز الفني بقيادة‬

‫امدرب اإسباني راوول كانيدا استغل‬ ‫فرة التوقف جيدا ً وعمل عى تجهيز‬ ‫الفريق من خال خوض عدد من‬ ‫التجارب الودية‪ ،‬متوقعا ً أن تظهر‬ ‫نتائج اإعداد الجيد ي مباراة اليوم‪.‬‬ ‫وشدد نائب رئيس نادي ااتحاد‬ ‫عى أهمية تحي اعبي الفريقن‬ ‫بالروح الرياضية‪ ،‬مؤكدا ً أن امباراة‬ ‫تجمع بن نادين شقيقن‪ ،‬التنافس‬ ‫بينهما ا يتعدى حدود امستطيل‬ ‫اأخر‪ ،‬مناشدا ً ي الوقت نفسه‬ ‫جماهر العميد بالحضور ومساندة‬ ‫الاعبن حتى تتحقق النتائج‬ ‫امأمولة‪.‬‬

‫رئيس رابطة مشجعي اأهلي‪ :‬أتو ّقعها ثاثية لـ «القلعة»‬ ‫أبها ‪ -‬حسن العقيي‬ ‫ّ‬ ‫توقع رئيس رابطة مشجعي النادي اأهي‬ ‫سعود برقاوي‪ ،‬فوز فريقه عى منافسه‬ ‫التقليدي ااتحاد بثاثية‪ ،‬ي مباراة‬ ‫الديربي التي ستجمعهما مساء اليوم عى‬ ‫ملعب مدينة املك عبدالعزيز الرياضية ي‬ ‫الرائع‪ ،‬ضمن الجولة التاسعة عرة من دوري‬ ‫زين للمحرفن‪ ،‬وقال ل�»الرق»‪ :‬ااتحاد يقدم‬

‫مستويات جيدة ي الفرة اأخرة‪ ،‬لكنها ا تمثل‬ ‫هاجسا ً لنا كأهاوين‪ ،‬فلكل زمان دولة ورجال‪،‬‬ ‫وهذا الوقت هو وقت اأهي‪ ،‬والدليل عى ذلك‬ ‫تفوقه ي معظم اللقاءات اأخرة‪ ،‬وواثق من‬ ‫فوز الراقي بثاثية ي مباراة اليوم‪.‬‬ ‫وأكد برقاوي خال حضوره ختام دورة‬ ‫األعاب الشتوية ي محافظة محايل عسر‪،‬‬ ‫اكتمال استعدادات الرابطة مباراة اليوم‪،‬‬ ‫وجهزت عديدا ً من امفاجآت للجماهر خال‬

‫اللقاء‪ ،‬معربا ً عن ثقته ي حضور الجماهر‬ ‫اأهاوية بأعداد كبرة ي امدرجات‪ ،‬كما هي‬ ‫عادتها ي جميع مباريات الفريق اماضية‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أن خططهم امستقبلية إنشاء روابط‬ ‫ي جميع مدن امملكة‪ ،‬منوها ً بجهود مجلس‬ ‫إدارة النادي وحرصهم عى تهيئة كل العوامل‬ ‫من أجل أن تقوم الرابطة بدورها ي دعم‬ ‫ومساندة اعبي األعاب امختلفة ي النادي‪،‬‬ ‫خصوصا ً كرة القدم‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫برقاوي يتحدث للزميل حسن العقيي‬

‫(الرق)‬

‫أعرب مدافع اأهي أس�امة هوساوي عن‬ ‫س�عادته بامش�اركة أول مرة ي مباراة‬ ‫ديرب�ي الغربي�ة ب�ن اأه�ي وااتحاد‪،‬‬ ‫مؤ ِك�دا ً أ َن أيَ اع�ب يتمنَى امش�اركة ي‬ ‫مثل هذه امباريات ما تتميَ ُز به من إثارة‬ ‫كب�رة وأج�واء جماهري�ة‪ ،‬متمني�ا ً أن يكون‬ ‫يساهم مع زمائه ي مواصلة إسعاد الجماهر‬ ‫اأهاوية بالفوز عى امناف�س التقليدي‪ .‬وأ َكد‬ ‫جاهزيت�ه التامة للمش�اركة ي امباراة وتقديم‬ ‫مس�توى يري تطلع�ات جماهره�م‪ ،‬منوها ً‬ ‫بروح اإرار والتحدي وس�ط زمائه لتجاوز‬ ‫امناف�س التقليدي وحصد ث�اث نقاط جديدة‬ ‫تعزز حظوظ الفري�ق ي احتال مركز متقدم‬ ‫ي دوري زي�ن للمحرف�ن يواك�ب طموحات‬ ‫اأهاوي�ن‪ ،‬وق�ال‪ :‬امب�اراة لن تكون س�هلة‬ ‫نظرا ً لق�وة امنافس ودوافعه الكبرة لتعويض‬ ‫نتائجه اأخرة‪ ،‬ولكن ما مس�ته من روح عالية‬ ‫م�ن الاعبن يجعلني واثقا ً من كس�ب النقاط‬ ‫الثاث‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أب��دى اع��ب وس��ط فريق‬ ‫ااتحاد هتان باهري ثقته‬ ‫ي فوز فريقه عى اأهي‬ ‫اليوم‪ ،‬مؤكدا جاهزية زمائه‬ ‫الاعبن وإرارهم الكبر‬ ‫عى خطف نقاط امباراة ومصالحة‬ ‫جماهرهم بعد التعثر بالتعادل‬ ‫أمام هجر ي الجولة اماضية‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬خرنا عديدا من النقاط‬ ‫ي الجوات اماضية‪ ،‬وحان الوقت‬ ‫إيقاف نزف النقاط‪ ،‬وسنبذل‬ ‫كل ما ي وسعنا من أجل الفوز‪،‬‬ ‫اسيما أن اانتصار ي مباريات‬ ‫الديربي له طعم خاص»‪ ،‬مشرا‬ ‫إى أن الجهاز الفني وضع التكتيك‬ ‫اأمثل للمباراة والاعبون جاهزون‬ ‫وينتظرون الدعم من جماهرهم‬ ‫الوفية التي لم تبخل عليهم‬ ‫بامؤازرة طوال امواجهات اماضية‪.‬‬

‫يجهزون‬ ‫«الدواء قبل‬ ‫ال َف ْل َقة»!‬

‫سعيد عيسى‬

‫يُخيَل إي َ ي امش�هد النراوي الذي يسبق النهائي‪ ،‬الذي‬ ‫ط�ال انتظ�اره ي مس�ابقة كأس وي العه�د‪ ،‬أن إدارة النادي‬ ‫جهَ زت «الدواء قبل َ‬ ‫الف ْل َقة»‪ ،‬بعد الخاف والراش�ق الش�هر‬ ‫ال�ذي جم�ع إدارة النادي م�ع اللجنة الس�عودية للرقابة عى‬ ‫امنش�طات خ�ال الفرة اماضي�ة‪ ،‬وأعتقد م�ن خاله أن أي‬ ‫إخف�اق ينتظر الفريق ي نهائي كأس وي العهد أمام الهال ي‬ ‫ال� ‪ 22‬من فراير الحاي ُ‬ ‫س�رمى عى لجنة امنش�طات‪ ،‬وأنها‬ ‫السبب الرئيي فيما حدث للفريق اأصفر‪.‬‬ ‫ اإدارة النراوية ليس�ت بحاج�ة للدخول ي مثل هذه‬‫امناورات‪ ،‬التي بكل تأكيد لن تخدم الكيان بشكل عام‪ ،‬خاصة‬ ‫أن فريقه�ا ب�ات يق�دّم مس�تويات قوية خال هذا اموس�م‪،‬‬ ‫وأصبح منافسا ً بش�كل واضح وريح‪ ،‬وقادرا ً عى الوصول‬ ‫للمباريات النهائية كما فعل ي نهائي كأس وي العهد‪.‬‬ ‫ «وأن�ا أقول»‪ ،‬إني ا أقف خ�ال قضية النراوين مع‬‫اللجنة الس�عودية للرقابة عى امنشطات‪ ،‬وتحديدا ً مع أمينها‬ ‫العام بدر الس�عيد‪ ،‬مع أي أطراف القضية بقدر ما هي قراءة‬ ‫ما قامت به اإدارة النراوية‪ ،‬التي يُخيَل إي َ أنها كررت الخطأ‬ ‫نفس�ه الذي كانت «تفتعله» ي الس�ابق لتغطي�ة إخفاقاتها‬ ‫خال الس�نوات اماضية‪ ،‬ولم تع أن م�ا يقدّمه فريقها ي هذا‬ ‫اموس�م مغايرا ً تماما ً عما كان يقدمه ي الس�ابق‪ ،‬أي بمعنى‬ ‫أنه�ا خلط�ت أوراق اإخفاق�ات والنج�اح‪ ،‬وكان�ت امحصلة‬ ‫ش�حن كل َم ْن ينتمي للبيت اأصفر من اعبن وجماهر ضد‬ ‫اللجن�ة الس�عودية للرقابة عى امنش�طات‪ ،‬وتكريس نظرية‬ ‫«امؤامرة ضد الفريق»‪.‬‬ ‫‪saed@alsharq.net.sa‬‬

‫عسيري‪ :‬لن نتنازل عن الفوز‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫وص�ف مداف�ع فري�ق‬ ‫ااتح�اد أحمد عس�ري‬ ‫مب�اراة الديرب�ي أم�ام‬ ‫اأه�ي الي�وم بامنعطف‬ ‫امهم لفريقه ي مس�ابقة‬ ‫دوري زي�ن للمحرفن‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫امب�اراة مهم�ة للفريقن‪ ،‬وكل‬ ‫فريق سيس�عى من أجل هدف‬ ‫واح�د وه�و الف�وز لتحس�ن‬ ‫احمد عسري‬ ‫مركزه ي س�لم الدوري‪ ،‬وزاد‪:‬‬ ‫اأهي منافس صعب امراس ما‬ ‫يملكه من محرفن مميزين‪ ،‬لكن ذلك ا يعني أننا س�نكون صيدا ً سهاً‬ ‫ي امباراة‪ ،‬فااتحاد وبما يملكه من روح واعبن جيدين قادر عى انتزاع‬ ‫النقاط الثاث والتقدم خطوة مهمة ي الدوري‪.‬‬ ‫وقلل عس�ري من تأثر فرة التوقف عى الفري�ق‪ ،‬معدا ً أنها كانت‬ ‫فرص�ة للم�درب لرتي�ب أوراق العميد والوقوف ع�ى جاهزية الاعبن‬ ‫خصوص�ا ً العائدين م�ن اإصابة وامنضم�ن حديثا ً ي ف�رة اانتقاات‬ ‫الشتوية‪.‬‬

‫قال إن التوقعات صعبة في المباراة‬

‫أسامة‪ :‬جاهزون لحصد النقاط الثاث باهبري‪ :‬حان وقت إسعاد ااتحاديين‬

‫أسامة هوساوي‬

‫جانب من حضور الديوانية‬

‫(الرق)‬

‫هتان باهري‬ ‫واعرف باهري بقوة امنافس ي عديد من امباريات‪ ،‬منوها‬ ‫الذي يمتلك قوة هجومية ضاربة‪ ،‬بجهود مجلس اإدارة وتجهيزه‬ ‫لكنه أكد أن الدفاع ااتحادي قادر للفريق بالشكل اأمثل الذي يكفل‬ ‫عى الحد من خطورته كما حدث له الفوز‪.‬‬

‫دابو‪ :‬قوة اأهلي في هجومه ‪..‬‬ ‫والفريدي ورقة اتحادية رابحة‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫رف�ض ام�درب الوطن�ي أمن‬ ‫داب�و الحدي�ث ع�ن حظ�وظ‬ ‫فريق�ي اأه�ي وااتح�اد ي‬ ‫مباراة الديربي مساء اليوم عى‬ ‫ملع�ب مدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائع ضم�ن الجولة‬ ‫التاس�عة ع�رة م�ن دوري زي�ن‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬مش�ددا ً ع�ى صعوب�ة‬ ‫التكهن ي مثل هذه امباريات الكبرة‬ ‫أمن دابو‬ ‫الت�ي ا تخض�ع للمقايي�س الفنية‪،‬‬ ‫معترا ً أن التهيئة النفسية تلعب دورا ً كبرا ً ي حسم مثل هذه امواجهات‪.‬‬ ‫وقال دابو ل�«الرق»‪ :‬اأهي اأكثر استقرارا ً من جميع النواحي عكس‬ ‫الفريق ااتحادي الذي ما زال يعاني من عدم اس�تقرار مدربه عى تش�كيلة‬ ‫محددة منذ بداية امواسم‪ ،‬إضافة إى ضعف خط دفاعه»‪ ،‬مشرا ً إى أن اأهي‬ ‫يتفوَق بوجود اعبن محرفن قادرين عى صنع الفارق ي امباراة خصوصا ً‬ ‫ثنائي خط الهجوم فيكتور س�يموس وعماد الحوس�ني‪ ،‬إضافة إى تيس�ر‬ ‫الجاسم ومصطفى بصاص‪ ،‬مضيفا ً أن مثل هذه امعطيات ا تعني أن الفوز‬ ‫س�يكون من نصيب اأه�ي‪ ،‬فااتحاد يملك الدوافع والرغب�ة للفوز‪ ،‬كما أن‬ ‫ع�ودة نايف هزازي ووج�ود الاعب أحمد الفريدي سيش�كل دفعة معنوية‬ ‫كبرة للفريق‪ ،‬افتا ً إى أن خطورة اأهي ستكون ي الجهة اليرى‪.‬‬


‫ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﺼﺮاﺣﺔ‬

‫ﻣﻊ إﻃﻼق اﻟﺤﻜﻢ ﺻﺎﻓﺮﺗﻪ ﻣﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﺒﺎراة اﻷﻫﲇ واﻻﺗﺤﺎد ﻣﺴﺎء‬ ‫اﻟﻴﻮم ﰲ اﻟﴩاﺋﻊ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫ﻋﴩة ﻣﻦ دوري زﻳﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ﺗﺘﻄﻠﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ أن ﻳﺮﻛﺰ اﻟﻼﻋﺒﻮن ﻋﲆ ﻟﻌﺐ‬ ‫اﻟﻜﺮة وﻻ ﻳﻨﺸﻐﻠﻮن ﺑﺄي ﻣﺆﺛﺮات ﺧﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻔﺴﺪ اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﰲ ﻣﺒﺎراة‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ﰲ دوري أﺑﻄﺎل آﺳﻴﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫وأن ﻣﺒﺎراة اﻟﻴﻮم ﺳﺘﺤﻈﻰ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺔ ﻛﺒﺮة ﺳﻮاء ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫رﺳﺎﻟﺔ إﻟﻰ‬

‫ﺣﺎﻓﻆ‬ ‫اﻟﻤﺪﻟﺞ‬

‫أو ﻣﻦ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻌﱰف أن ﺟﻤﺎل ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﺪﻳﺮﺑﻲ ﰲ‬ ‫إﺛﺎرﺗﻬﺎ داﺧﻞ اﻤﻠﻌﺐ وﰲ اﻤﺪرﺟﺎت‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻹﺛﺎرة ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻋﻦ إﻃﺎرﻫﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ ﻷن‬ ‫ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ ﻟﻦ ﻳﻄﻮل اﻟﻼﻋﺒﻦ وﺣﺪﻫﻢ؛ ﺑﻞ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻨﺘﻘﻞ ﻟﻠﻤﺪرﺟﺎت‪ ،‬وﻫﻮ ﺳﻴﺴﺒﺐ اﺣﺘﻘﺎﻧﺎ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻤﻬﻮر اﻟﻨﺎدﻳﻦ ﻟﻦ ﻳﺰول ﴎﻳﻌﺎ‪.‬‬

‫ﺧﺴﺎرة‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻄﺎف‬

‫ﺳﺎﻫﺮ اﻟﺸﺮق‬

‫‪34‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﻴﺎدة اﻟﻜﺮة اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ ﻷرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﻣﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻧﺄﻣﻞ‬ ‫ﰲ أن ﻳﻜـﻮن ﻣـﻦ أوﻟﻮﻳﺎﺗـﻚ ﻋﻨﺪ ﺣﺼﻮﻟـﻚ ﻋﲆ ﺛﻘﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺒﻦ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ اﻤﻘﺮرة ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺎﻳﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﻮر‪ ،‬ووﺿﻊ‬ ‫ﺣ ٍﺪ ﻟﻠﻤﺠﺎﻣﻼت اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻟـﴩق اﻟﻘﺎرة‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ دوري‬ ‫أﺑﻄﺎل آﺳـﻴﺎ‪ ،‬واﻟﻨﻈﺎم ﻏﺮ اﻟﻌﺎدل ﻟﻠﻤﺒﺎراة اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺣﺮم ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﻟﻘﺒﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎن‬

‫آﺧﺮﻫﺎ ﻓﺮﻳﻖ اﻷﻫﲇ اﻟﺬي ُﻓﺮض ﻋﻠﻴﻪ أن ﻳﻠﻌﺐ ﻣﺒﺎراة‬ ‫واﺣﺪة ﻋﲆ أرض اﻟﻨﺎدي اﻤﻨﺎﻓﺲ ووﺳﻂ ﺟﻤﺎﻫﺮه‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻠـﻢ أن اﻟﺘﻐﻴﺮ ﻟﻦ ﻳﺘﻢ ﺑﻦ ﻋﺸـﻴﺔ وﺿﺤﺎﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻧﺪرك ﺗﻤﺎﻣﺎ أﻧﻚ ﻻ ﺗﺤﻤﻞ ﻋﺼﺎ ﺳﺤﺮﻳﺔ ﻟﺘﻐﻴﺮ واﻗﻊ‬ ‫اﻟﻜﺮة اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﺣﻘﻨـﺎ أن ﻧﺤﻠﻢ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ‪،‬‬ ‫وﻧﺪرك ﺟﻴـﺪا أﻧﻚ ﺑﻤﺎ ﺗﻤﻠﻜﻪ ﻣﻦ ﺧﱪات ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻗﺎدر‬ ‫ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﺤﻮﻳﻞ أﺣﻼﻣﻨﺎ إﱃ ﺣﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻮر ﻫﻮ اﻹﺷـﻌﺎع اﻟﺬي ﻳﺠﻌﻠﻚ ﺗﺒﴫ اﻷﺷـﻴﺎء وﺑﺪوﻧﻪ ﺗﺼﺒﺢ ﻛﺎﻷﻋﻤﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﺮى ﺷﻴﺌﺎً‪ .‬وﰲ اﻤﻼﻋﺐ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻧﻮر اﻻﺗﺤﺎد ﻫﻮ ﻗﻠﺐ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻨﺎﺑﺾ‪،‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻌﺮف اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ إﻻ ﻣﻌﻪ‪ ،‬ﻻﻋﺐ ﻟﻦ ﻳﺘﻜﺮر‪ ،‬ﻳﻤﺘﺎز ﻋﻦ ﻻﻋﺒﻲ‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺄﻧﻪ ﺣﺘﻰ وﻫﻮ ﻓﺎﻗ ٌﺪ ﻤﺴـﺘﻮاه ﻳﺤﴬ ‪ -‬وﺑﻤﺎ ﻳﺸﺒﻪ إﺷﻌﺎع اﻟﻨﻮر ‪-‬‬ ‫وﻫﻮ ﺧﺎﻓﺖ‪ .‬ﻓﻨﻮر ﻻ ﻳﻔﻘﺪ روﺣﻪ وﺣﻤﺎﺳـﻪ‪ ،‬ﻧﻮر ﺑﺪأ ﻛﻤﺤﻮر دﻓﺎﻋﻲ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺤﻮﱠل‬ ‫إﱃ ﻣﺤﻮر ﻫﺠﻮﻣﻲ وأﺣﻴﺎﻧﺎ وﺳﻂ أﻳﻤﻦ‪ ،‬ﺗﻮﱃ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻠﻌﺐ ﻓﻜﺎن ﺑﺎرﻋﺎ ً وﻓﺮﻳﻘﺎ ً‬ ‫ﻛﺎﻣﻼً‪ ،‬ﻧﻮر ﺣﻘﻖ ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻘﻪ آﺳﻴﺎ ﺛﻼث ﻣﺮات‪ ،‬وﺗﺄﻫﻞ ﻣﻊ اﻷﺧﴬ ﻟﻜﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﰲ ‪ 2002‬و ‪ 2006‬وﻟﻌـﺐ ﻓﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬وﺻﻨﻊ ﻫﺪﻓـﺎ ً ﻟﻴﺎﴎ‪.‬وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻌﺐ ﻧﻮر ﰲ ﻛﺄس‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ وﺳـﺠﻞ وأﺑﺪع‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮر ﺣُ ﻮرب ُ‬ ‫وﻫﻮﺟﻢ ﻣﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ إﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫وﻣﺴـﺆوﱄ أﻧﺪﻳﺔ وﺟﻤﺎﻫﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻇﻞ ﺟﺒﻼً ﺷـﺎﻣﺨﺎ ً ﻳﺮد ﰲ اﻤﻠﻌـﺐ‪ ،‬ﻫﻮ ﻗﺎﺋ ٌﺪ ﰲ‬ ‫زﻣﻦ أﺻﺒﺤﺖ اﻟﺸﺎرة ﺣﻤﻼً ﺛﻘﻴﻼً ﻳﺘﻘﺎذﻓﻬﺎ آﺧﺮون دون أن ﺗﺠﺪ ﻣَﻦ ﻳﻘ ﱢﺪ ُرﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻮر أﺳـﻄﻮرة اﻻﺗﺤﺎد‪ ،‬واﻻﺗﺤﺎد أﺣﺪ ﻛﺒﺎر اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻋﻤﻴﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻟﺬا‬ ‫ﻓﻬﻮ أﺳﻄﻮرة ﻣﻦ أﺳﺎﻃﺮ اﻟﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫ ﰲ ﻣﺒﺎراة اﻟﻨﴫ واﻟﺮاﺋﺪ ﰲ اﻟﺪور ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬‫ﻣـﻦ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﻫﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻨﴫ ﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﺧﺼﻤﻪ وﻣﻨﺎﻓﺴﻪ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي‬ ‫اﻟﻬﻼل ﰲ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﺳﻴﻜﻮن ﺣﺪﻳﺚ اﻟﺸﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫‪ ،‬ﺗﻌ ّﺮض ﻣﻬﺎﺟﻢ اﻟﻨﴫ إﻳﻮﰲ ﻟﻜﴪ ﺳﻴﺒﻌﺪه ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺒﺎرﻳﺎت ﻫﺎﻣﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ اﻷﺻﻔﺮ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻬﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪاﻓـﻊ اﻟﺮاﺋـﺪ ﻓﻮاز ﻓﻼﺗـﺔ اﻟﺬي ﺗﻌ ﱠﻠـﻢ ﻛﻞ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﺨﺸـﻮﻧﺔ ﰲ ﻻﻋﺒﻲ اﻟﻨﴫ وﻛﺎن ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻟﻄﺮد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸﻮط اﻷول‪.‬‬ ‫ وﻗـﻒ اﻟﺤﻜﻢ ﻣﺮﻋﻲ اﻟﻌﻮاﺟـﻲ ﻣﻮﻗﻒ اﻤﺘﻔﺮج‬‫ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻤﺪاﻓﻊ ﻓـﻮاز ﻓﻼﺗﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺸـﻬﺮ‬ ‫ﰲ وﺟﻬـﻪ أي ﺑﻄﺎﻗـﺔ ﻣﻠﻮﻧـﺔ‪ ،‬وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﺎم ﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن ﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻣﺒﺎرﻳﺎت ﻛﺒﺮة وﻣﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫ ﺳـﻴﻐﻴﺐ إﻳـﻮﰲ ﻋـﻦ اﻟﻨﴫ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ‬‫واﻟﺴـﺒﺐ ﻻﻋـﺐ ﻣﺘﻬـﻮر ﻟـﻦ ﻳﺠﺪ ﻣـﻦ ﻳﺮدﻋﻪ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﺆال اﻟﺬي ﻳﻔﺮض ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﺎ ذﻧـﺐ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺨﴪ اﻤﻼﻳـﻦ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣـﻊ اﻟﻼﻋﺒﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﻻﻋﺐ ﻣﺘﻬـﻮر وﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ إﺑﻌﺎدﻫﻢ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻼﻋﺐ‪.‬‬

‫ﻓﻬﺪ ﻣﻄﺮ اﻟﻘﺮﺷﻲ‬

‫ﻣﻬﻨﺎ اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ‬

‫ﻧﻮر اﻻﺗﺤﺎد‪..‬‬ ‫وروح اﻟﻌﻤﻴﺪ‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫دﻳﺮﺑﻲ ‪..‬‬ ‫ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ ﻓﻘﻂ‬

‫ﻳﺰﻳﺪ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﻻﻋﺐ ﻣﺘﻬﻮر ‪ ..‬وﺣﻜﻢ ﻣﺘﻔﺮج‬

‫ﺻﻔﺤـﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﻬﺘﻤـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ‪ ،‬وأﻓﻜﺎرﻫـﻢ‪ ،‬واﻗﱰاﺣﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬آﻣﻠﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺎﻤﻮﺿﻮﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﻻ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋﺪد‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت اﻤﻘﺎل ﻋﻦ ‪ 250‬ﻛﻠﻤﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﲆ اﻟﱪﻳﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻣـﻦ ﻓﺮﻳﻖ ﻳﺘﺰﻋﻢ آﺳـﻴﺎ وﻳﱰﺑﻊ ﻋﲆ ﻋـﺮش ﺑﻄﻮﻻﺗﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻳﻐـﺎدر اﻟﻌﺮس اﻟﻘﺎري ﻣـﻦ اﻟـﺪور اﻷول أو اﻟﺬي ﻳﻠﻴﻪ‪..‬‬ ‫وﻣﺠﺮد اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﻨﻬﺎﺋﻲ أﺻﺒﺢ ﺣﻠﻤﺎ ً ﻳﺼﻌﺐ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ اﺧﺘﻠـﻒ اﻟﺒﻴـﺖ اﻟﻬـﻼﱄ ﺑﻌﺪ اﻷﻣـﺮ ﺑﻨﺪر ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ورﻓﺎﻗﻪ ﰲ ﻛﻞ ﳾء ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻔﻜﺮ واﻤﺎدة‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺎت اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻟﺬﻳﻦ اﻓﺘﻘﺪوا ﻫﻴﺒﺔ ﻛﻠﻤﺔ »أﻧﺎ ﻫﻼﱄ«‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ‪َ ،‬ﻓﻘـ َﺪ اﻟﻬﻼل ﺗﻠـﻚ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺘـﻮي ﻣﺸـﻜﻼﺗﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﻤﻠﻚ أﻋﻀـﺎء ﴍف داﻋﻤﻦ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫اﻷدﻫـﻰ أن ﻫﻼﻟﻬﻢ ﻓﻘﺪ ﺣﺘﻰ اﻟﻜﺎرﻳﺰﻣـﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻗﻞ اﻷﺣﻮال ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪاﻓﻊ ﻋﻦ اﻤﺴـﺎس ﺑﺘﺎرﻳﺨﻬﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻔﺘﺢ‬ ‫ﺟﺒﻬﺎت اﻻﺧﺘﻼف ﻣﻊ رﻣـﻮز إﻋﻼﻣﻴﺔ وﻗﻨﻮات ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫ﻛﺴـﺒﻬﺎ درء ﻟﻔﺘﺢ اﻟﺠـﺮوح اﻟﺘﻲ ﺗﻜﴪت ﺑﻌـﺾ ﻣﺠﺎدﻳﻔﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ أﻋﺘﺎب ﻛﻠﻤﺎﺗﻬﻢ وﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻨﺘﻪ ﻣﺴﻠﺴـﻞ اﻟﺘﺠﺪﻳـﺪ اﻹداري ﰲ اﻟﻬﻼل ﻋﻨﺪ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺑﺪأت ﻣﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻌﻘﻮد اﻤﻠﻴﻮﻧﻴﺔ ﻟﻼﻋﺒﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ اﻟﻄﺎوﻟﺔ‬ ���أو ﺑﺎﻟﻐﻤﺰ واﻟﻠﻤﺰ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻋﲆ ﻣ ٍﻸ ﺳـﻤﻌﻪ ﺣﺘﻰ َﻣ ْﻦ ﺑﻪ ﺻﻤﻢ‪..‬‬ ‫ﻟﺘﺤﻔـﻆ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ وﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳُﻌﻄﻰ اﻟﻼﻋﺐ ﻓﻮق‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺤﻖ‪.‬‬ ‫وﺣﺎوﻟﺖ اﻹدارة أن ّ‬ ‫ﺗﻐﺮ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺴﺎﺋﺪ اﻟﺬي ﻳُﻘﻴﻞ اﻤﺪرﺑﻦ‬ ‫واﻤﺤﱰﻓﻦ ﻣﻊ أول إﺧﻔﺎق‪ ،‬ﻟﺬا ﺟﺪدوا ﻟﻜﻮرﻳﻬﻢ اﻤﻮﺳـﻢ وراء‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬أﻣـﺎ ﻛﻤﺒﻮارﻳـﻪ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳ َُﻘـﻞ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺧـﺮاب ﻣﺎﻟﻄﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺼﱪﻫـﻢ ﻋﻠﻴـﻪ ﻛﺎن ﻣﴬﺑـﺎ ً ﻟﻠﻤﺜﻞ رﻏﻢ أن ﻛﺘـﺎب اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫ﺑﺎﻧﺖ ﻋﻨﺎوﻳﻨﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮاﻫﻴﻢ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ 4‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 14‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (438‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳـﻌﺪﻧﺎ ﻛﺜـﺮا ﺑﺄﻧﺒﺎء ﺗﺮﺷـﺤﻚ ﻤﻨﺼـﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳﻴﻮي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬وﻧﺜﻖ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﰲ أﻧﻪ ﻣﺘﻰ‬ ‫ﻣـﺎ ﻛﺎن اﻟﻔﻮز ﺣﻠﻴﻔﻚ ﻓﺈﻧﻚ ﺳـﺘﺤﺪث ﻧﻘﻠﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻜﺮة اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻧﻈﺮ ﻣﺎ ﺗﻤﺘﻠﻜﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﱪات واﺳـﻌﺔ ﻣـﻦ واﻗﻊ اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻟﻴﺘﻬﺎ ﺳﻮاء ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻤﺤﲇ أو اﻟﻘﺎري‪.‬‬ ‫ﻧﱰﻗﺐ وﺑﻔﺎرغ اﻟﺼﱪ إﻋﻼن ﺗﺮﺷـﺤﻚ رﺳـﻤﻴﺎ‬ ‫ﻟﺨﻮض ﻏﻤﺎر اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي‪ ،‬وﻧﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﻓﻮزك ﺑﻬﺬا اﻤﻨﺼﺐ‪ ،‬ﻟﺘﺼﺒﺢ أول ﺳﻌﻮدي ﻳﺘﻮﱃ ﻣﻬﺎم‬

‫ﺿﺎﻋﺖ ﻫﻴﺒﺔ »أﻧﺎ‬ ‫ﻻﻋﺐ ﻫﻼﻟﻲ«‬

‫ﻋﺎﺗـﺐ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺟﻤﺎﻫﺮ اﻟﻔﺘـﺢ ﻻﻋﺒـﻲ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺒﺎراﺗﻬـﻢ اﻷﺧـﺮة أﻣـﺎم اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﻳﻘﺪﻣـﻮا ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮاﻫﻢ اﻤﻌﺮوف واﻤﻌﻬﻮد‪ ،‬وﺻﺤﻴﺢ أن اﻟﻔﺘﺢ ﺧﺮج ﺧﺎﴎا‬ ‫اﻤﺒﺎراة وﻫﻲ اﻷوﱃ ﻟﻪ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺮﻳـﺎﴈ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ذﻟﻚ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮد اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻃـﻮال اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻤﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺒﻐـﻲ ﻋﲆ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ أن ﺗﺪرك أن اﻟﺨﺴـﺎرة ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻈﺮوف ﻣﺜـﻞ اﻟﻀﻌـﻒ ﰲ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻴﻤﻨـﻰ ﺑﻌﺪ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﻔﻬﻴـﺪ واﻟـﺰج ﺑﺎﻟﻼﻋﺐ ﺑﻮﺷـﻘﺮاء اﻟـﺬي ﻟﻢ ﻳﻘﺪم اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﺄﻣﻮل‪.‬ﻳﺠـﺐ ﻋﲆ اﻤﺪرب اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻓﺘﺤﻲ اﻟﺠﺒﺎل أن ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﺴـﺎرة وﻳﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ وﺗﺼﺤﻴﺢ اﻟﻮﺿﻊ؛‬

‫ﻷن اﻟﺠـﻮﻻت اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻻ ﺗﺤﺘﻤﻞ اﻟﺘﻔﺮﻳـﻂ ﰲ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎط‪،‬‬ ‫وﻗﺒﻞ ذﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﲆ اﻟﻼﻋﺒﻦ اﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻔﺮص ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮب ﺧﺼﻮﺻﺎ اﻟﻼﻋﺐ اﻟﺨﻠﻮق ﺣﻤﺪان اﻟﺤﻤﺪان‪.‬ﻗﺪم اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫درﺳـﺎ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ‪ ،‬وأﺛﺒﺖ ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮ ﻗﺒﻞ اﻤﺎل وﻃﺒﻘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻤﺘﺎز ﺧﻼف ﺑﻘﻴـﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﺒﻘـﺖ اﻟﻌﻜﺲ وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﺼﺪ ﺷـﻴﺌﺎ‪ ،‬وﻧﺠﺢ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻲ ﺑﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻻ ﺗﺘﻌﺪى اﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً أن ﻳﺤﻘﻖ ﻣﺎ ﻋﺠﺰ ﻏﺮه ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﻳﻮﻓﻖ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﺸﻮاره اﻤﻘﺒﻞ وﻳﻈﻔﺮ ﺑﻠﻘﺐ اﻟﺪوري‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺳـﻨﻮات وﻧﺤـﻦ ﻧﺴـﺘﻤﺘﻊ ﺑﺪﻳﺮﺑﻲ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺤـﺮص ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻫﺮ اﻟﺪول اﻤﺠﺎورة ﻋﲆ ﻣﺸـﺎﻫﺪﺗﻪ‬ ‫ﻤﺎ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻓﺲ ﻛﺒﺮ ﺑﻦ ﻗﻄﺒﻲ ﺟﺪة اﻷﻫﲇ واﻻﺗﺤﺎد‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ اﻧﺨﻔﺎض ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴﺎن إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻜـﻮن ﺣﺎﴐا ً ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت اﻟﺪﻳﺮﺑﻲ ﻛﻮﻧﻪ ﻟﻪ ﺣﺴـﺎﺑﺎت‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺷﺄﻧﻪ ﰲ ذﻟﻚ ﺷﺄن ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣ ّﺮ اﻷﻫﲇ ﺑﻔﱰة ﻋﺼﻴﺒﺔ ﰲ ﻣﻮاﺳـﻢ ﺳﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻔﻮز ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ اﻟﺘﻘﻠﻴـﺪي اﻻﺗﺤﺎد وﻫﻮ ﺳـﻴﺪ اﻟﻘﺎرة‬ ‫اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﱰة‪ ،‬وأﻳﻀـﺎ ً ﻋﺎﻧﻰ اﻻﺗﺤﺎد ﻣﻦ ﺳـﻮء‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺠـﻪ ﰲ اﻤﻮﺳـﻢ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ورﻏﻢ ذﻟﻚ ﺗﻤﻜـﻦ ﻣﻦ ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫اﻷﻫﲇ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺪوري‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻜﻬّ‬ ‫ـﻦ ﺑﻨﺘﻴﺠﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﺪﻳﺮﺑـﻲ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫ﺣﺴـﺎﺑﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻋﻦ ﺑﻘﻴـﺔ اﻤﺒﺎرﻳﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﺗﺮﺷـﻴﺤﺎ ً ﻳﺼﺒﺢ ﺗﺤـﺖ اﻟﻀﻐﻂ وﻳﺨـﴪ‪ ،‬واﻟﻌﻜﺲ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ واﻟﺸـﻮاﻫﺪ واﻷﻣﺜﻠﺔ ﻋـﲆ ذﻟﻚ ﻛﺜـﺮة‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أن‬ ‫اﻷﻫﲇ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﻛﺜﺮ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد ﺑﻮﺟﻮد ﺑﺮوﻧﻮ ﺳﻴﺰار‬ ‫وأﺳـﺎﻣﺔ ﻫﻮﺳـﺎوي وﻫﺠﻮﻣﻪ اﻟﻨـﺎري اﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﻓﻴﻜﺘﻮر‬ ‫واﻟﻌﻤﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ ذﻟﻚ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺿﻤﺎن ﻓﻮزه‪ ،‬ﻓﺎﻻﺗﺤﺎد ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﺣﺎﴐا ً ﺑﻮﺟﻮد اﻟﻔﺮﻳﺪي وﻧﺎﻳﻒ ﻫﺰازي‪.‬‬ ‫ﻛﻔـﺔ اﻟﻔﺮﻳﻘـﻦ ﻣﺘﺴـﺎوﻳﺔ ﰲ اﻟﺪﻳﺮﺑـﻲ‪ ،‬وأﻋﺘﻘـﺪ أن‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳﻦ ﻟﻦ ﻳﺴـﻤﺤﻮا ﻟﻸﻫﲇ ﺑﺎﻻﻧﺘﺼـﺎر ذﻫﺎﺑﺎ ً وإﻳﺎﺑﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺴﺨﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺪوري‪ ،‬وإن ﺣﺪث ذﻟﻚ ﻓﻌﲆ ﻛﺎﻧﻴﺪا أن‬ ‫ﻳﺤﺰم ﺣﻘﺎﺋﺒﻪ ﻣﻦ اﻵن‪ ،‬وﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ دواﻓﻊ اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‬ ‫ﻧﺘﻤﻨﻰ ﻣﺒﺎراة ﻣﻤﺘﻌﺔ ﺗﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺮوح اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺣﺎﴐة‪.‬‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫اﻟﻨﺼﺮ‪ ..‬ﻛﻴﺎن أﺟﻤﻞ‬ ‫اﻷخ اﻤﺒﺪع ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤﻴﺔ وﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺣﱰام‬ ‫ﻟﺤﺴـﻦ ﺣﻈﻲ أن وﻗﻌﺖ ﺟﺮﻳﺪة »اﻟﴩق« ﻟﻬـﺬا اﻟﻴﻮم ﺗﺤﺖ ﻳﺪي‬ ‫ﻷ ﱠ‬ ‫ِﺗﺼﻔﺤﻬﺎ‬ ‫وﻣﻦ ﺣﺴـﻦ اﻟﻄﺎﻟـﻊ أﻳﻀﺎ أن وﻗﻌﺖ ﻋﻴﻨﺎي ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﻟﻚ اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻜﻴﺎن اﻷﺟﻤﻞ‬ ‫أﺑﺪﻋﺖ ﻟﻴﺴﺘﻤﺘﻊ اﻤﻨﺼﻔﻮن‪ ،‬وأوﺟﻌﺖ ﻟﺮﺗﺪع اﻤﺮﺟﻔﻮن‪،‬‬ ‫أﺣﺴـﺐ ﻧﻔﴘ ﻣﺤﻈﻮﻇﺎ ً ﻣﺮ ًة أﺧﺮى ِﻷﻧﱢـﻲ أﺣﺠﻤﺖ ﻋﻦ اﻟﻘﺮاءة‬ ‫واﻻﻃﻼع ﻣﻨﺬ زﻣﻦ ﻟﻜﺜﺮة اﻟﻐﺚ وﻧﺪرة اﻟﺴﻤﻦ‬ ‫ﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻜﺘﺐ ﻋﻦ اﻟﻨﴫ ﻻﺳﺘﻌﺼﺖ ﻋﻠﻴﻚ اﻟﺤﺮوف وﻛﺬﺑﺘﻚ اﻷﻟﻮف‬ ‫اﻟﻨﴫ ﺗﺎرﻳﺦ ﻳُﻜﺘﺐ ﺑﻤﺪا ٍد ﻣﻦ ذﻫﺐ‬ ‫وﺣﺎﴐ ﻣﺘﻰ ﻛﺎن ﺟﻤﻴﻼً ﻛﺎن اﻟﻮﺟﻮد ﺟﻤﻴﻼ‬ ‫وﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺘﻄ ّﻠﻊ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻷِن ﻳﻜﻮن أﻛﺜـﺮ إﴍاﻗﺎ ً‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﻮﻫﺠﺎ ﻟﻴﻌﻢ‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻟﴪور أرﺟﺎء اﻟﺒﻼد‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ‪ -‬ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ‪ -‬ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ‪ -‬ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫ﻣﻠﻬﻲ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻤﺘﻘﺎﻃﻌﺔ‬

‫ﺳـــــــﻮدوﻛــــــــﻮ‬

‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ 9 1‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪  ‬اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪81‬‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ‬

‫ﻋﻤﻮدﻳﴼ ‪:‬‬ ‫أﻓﻘﻴﴼ ‪:‬‬ ‫ﻧﻌﻢ‬ ‫ﺑﻤﻌﻨﻰ‬ ‫إﺟﺎﺑﺔ‬ ‫‪ – 1‬ﻣَﺤَ ﻴﺎ –‬ ‫‪ – –1‬‬ ‫‪ – 2‬ﺷﻌﻮري – اﻧﺪﻣﻠﺖ اﻟﺠﺮاح‬ ‫‪ – –2‬‬ ‫‪ – 3‬ﻛﻨﻴﺔ رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻧﴘ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫‪ –3‬‬ ‫)ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ(‬ ‫اﻤﻘﻠﺪة‬ ‫‪ – 4‬رﺧﺎم – ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻟﻠﺤﻠﻴﺔ‬ ‫‪ –4‬‬ ‫ﻋﻄﻒ‬ ‫‪ – 5‬ﻛﺘﻞ ﻋﻨﺐ ﻣﺪﻻة – ﺣﺮف‬ ‫‪  – –5‬‬ ‫‪ – 6‬ﻓﺠﺮ – ﻧﺘﺬرع ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫‪ – –6‬‬ ‫‪ – 7‬أُﻏﻠﻖ ‪ -‬ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﺔ‬ ‫‪ –  –7‬‬ ‫‪ – 8‬ﻧﺮﺑﺤﻬﺎ ‪ -‬إرﻫﺎق‬ ‫‪  – –8‬‬ ‫)ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ(‬ ‫ورﻏﺒﺎه‬ ‫‪ – 9‬ﻳﺪ – اﺳﺘﺤﺒﺎه‬ ‫‪‬‬ ‫‪ – 10‬ﻣـﻦ ﻣﻜﻮﻧـﺎت اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ – زاوﻳﺔ – ﺷـﺒﻜﺔ ‪ –9‬‬ ‫)ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ(‬ ‫‪ – – –10‬‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻛﺎﺗﺐ ورواﺋﻲ ﻣﺼﺮي‬

‫اﻟﺘﺰاﻣﺎت – ﺑﺎن ﻛﻲ ﻣﻮن – اﻟﺴﻨﻴﻮرة – اﻟﺸﻴﺸﺎن – ﻫﺠﻤﺎت – ﺗﺄﻫﺐ‬ ‫– أﻣﻨـﻲ – ﺟﺪول – أﻋﻤـﺎل اﻟﺰﻳﺎرة – اﻧﱰﻓﺎﻛـﺲ – ﻃﻲ اﻟﻜﺘﻤﺎن –‬ ‫ﻗﺮاﺻﻨـﺔ ﺑﺤـﺮ ‪ -‬راﻏﺪة – درﻏﺎم – ﺗﻴﺎر – وﻃﻨﻲ – اﻟﺮاﺷـﺪ – ﻣﻮل‬ ‫– أﻗﺎﻟﻴﻢ – ﺿﺤﺎﻳﺎ – ﻗﺮى – ﻳﻮم‬

‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪ :‬إﻳﻤﻲ ﻏﺎﻧﻢ‬


‫رياضـة‬

‫‪35‬‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 14‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫قمة بين ليفركوزن وبنفيكا‪ ..‬وتشلسي يواجه سبارتا براج‬ ‫نيقوسيا ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يش�هد ذهاب الدور الثاني من مس�ابقة‬ ‫ال�دوري اأوروبي لكرة الق�دم «يوروبا ليج»‬ ‫امقرر الي�وم‪ ،‬عدة مواجهات س�اخنة أبرزها‬ ‫توتنه�ام اإنجلي�زي وليون الفرن�ي‪ ،‬وباير‬ ‫ليفركوزن اأماني وبنفيكا الرتغاي‪.‬‬ ‫وس�تكون مباراة توتنه�ام وليون فرصة‬ ‫أم�ام ح�ارس مرم�ى اأول هوغ�و لوري�س‬ ‫مواجهة فريقه الس�ابق والذي تألق ي صفوفه‬ ‫‪ 4‬مواسم‪.‬‬ ‫وأبى ليون الباء الحس�ن ي الدور اأول‬ ‫وكان الفري�ق الوحيد الذي حص�د ‪ 16‬نقطة‬ ‫ي ‪ 6‬مباري�ات حيث حقق ‪ 5‬انتصارات مقابل‬ ‫تعادل واحد وتصدر امجموعة التاس�عة علما‬ ‫أنه كان ب�ن أوائل امتأهل�ن إى الدور الثاني‬ ‫إى جان�ب إن�ر ميان اإيط�اي وروبن كازان‬ ‫ال�روي وباي�ر ليفركوزن ومواطن�ه هانوفر‬ ‫وميتاليست خاركيف اأوكراني‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يعيش توتنهام ال�ذي انتظر‬ ‫الجولة اأخ�رة لحجز بطاقته بف�وزه الكبر‬ ‫عى باناثينايكوس اليوناني ‪ ،1-3‬أزهى فراته‬ ‫ي الوقت الحاي بعد فوزين ثمينن عى وس�ت‬ ‫بروميتش البيون ونيوكاسل‪.‬‬ ‫وتتج�ه اأن���ار إى ملعب ب�اي ارينا ي‬ ‫ليفركوزن حي�ث القمة الناري�ة بن أصحاب‬ ‫اأرض وبنفيكا الرتغاي‪.‬‬ ‫ويس�عى باير ليفرك�وزن إى اس�تعادة‬ ‫التوازن بعد نتائجه امخيبة محليا وتأكيد تألق‬ ‫الكرة اأمانية ي الك�ؤوس القارية (‪ 3‬فرق ي‬ ‫مس�ابقة دوري اأبط�ال و‪ 4‬ي يوروبا ليج)‪،‬‬ ‫بيد أن امهمة لن تكون سهلة أمام بنفيكا الذي‬ ‫يتقاسم الصدارة محليا مع غريمه التقليدي‪.‬‬ ‫ويخوض أتلتيكو مدريد اإسباني حامل‬

‫ليفركوزن امراجع محليا يواجه تحدي بنفيكا‬

‫امبارد‬ ‫اللقب اختبارا ايخلو م�ن صعوبة أمام روبن‬ ‫كازان الروي قاهر إنر ميان ي الدور اأول‪.‬‬ ‫ويعود تش�لي اإنجليزي بطل مسابقة‬ ‫دوري اأبط�ال إى الواجهة القارية من خال‬

‫مواصلة مش�واره ي يوروبا ليج التي يخوض‬ ‫غمارها للم�رة اأوى‪ ،‬وتنتظره رحلة محفوفة‬ ‫بامخاط�ر إى العاصم�ة التش�يكية مواجه�ة‬ ‫سبارتا براج‪.‬‬ ‫واتختل�ف ح�ال ممث�ل إنجل�را اآخ�ر‬ ‫ليفرب�ول الذي يحل ضيفا عى زينيت س�انت‬ ‫بطرسبورج الروي‪.‬‬ ‫ويطم�ح انجي ماكاش�كاا ال�روي إى‬ ‫مواصلة مغامرته ي البطولة القارية التي بلغ‬ ‫دوره�ا الثان�ي للم�رة اأوى ي تاريخه عندما‬ ‫يس�تضيف هانوفر اأمان�ي‪ .‬ولن تكون مهمة‬ ‫إن�ر مي�ان س�هلة ي مواجهة ضيف�ه كلوج‬ ‫الرومان�ي ال�ذي كان ق�اب قوس�ن أو أدنى‬

‫(أ ف ب)‬

‫من بلوغ ثم�ن نهائي مس�ابقة دوري أبطال‬ ‫أوروبا‪.‬‬ ‫ويلتق�ي بوروس�يا منش�نغادباخ م�ع‬ ‫اتس�يو ي قمة أماني�ة إيطالية س�اخنة‪ ،‬عى‬ ‫غرار مواجه�ات اياكس امس�ردام الهولندي‬ ‫مع س�تيوا بوخارس�ت الرومان�ي‪ ،‬وليفانتي‬ ‫اإس�باني مع اومبياكوس اليونان�ي‪ ،‬ونابوي‬ ‫اإيط�اي م�ع بيل�زن التش�يكي‪ ،‬ودينام�و‬ ‫كيي�ف اأوكراني مع ب�وردو الفرني‪ ،‬وباتي‬ ‫بوريس�وف البياروي مع فنربغشة الركي‪،‬‬ ‫وشتوتغارت اأماني مع جنك البلجيكي‪.‬‬ ‫وتق�ام مباري�ات اإي�اب ي ‪ 21‬فراي�ر‬ ‫الجاري‪.‬‬

‫مدريد ‪ -‬د ب أ‬

‫الحكم يشهر البطاقة الحمراء ي وجه إبراهيموفيتش‬

‫الحكم بسجن مساعد مدرب جنوب إفريقيا‬ ‫أعلن اتحاد جن�وب إفريقيا لكرة القدم‬ ‫أمس أن مس�اعدا سابقا مدرب امنتخب‬ ‫الوطن�ي اأول عوقب بالس�جن لثماني‬ ‫س�نوات منها خمس سنوات مع إيقاف‬ ‫التنفي�ذ بس�بب محاولت�ه تقديم رى‬ ‫لحكم مساعدة فريق مغمور‪.‬‬ ‫وعمل فيل سيتشيدي مساعدا للمدرب كايف‬ ‫بارك�ر عندما ف�ازت جن�وب إفريقيا بكأس‬ ‫اأمم اإفريقية ي ‪.1996‬‬ ‫وأدانت سيتشيدي محكمة ي كيب تاون‬

‫بمحاولة التأث�ر عى نتيجة مباراة للرقي‬ ‫ي الدرجة الثالثة ي منتصف ‪.2011‬‬ ‫وقال�ت امحكم�ة إنه عرض رش�وة عى‬ ‫حك�م مب�اراة مس�اعدة الفريق ال�ذي يمثله‬ ‫لتحقيق الفوز‪.‬‬ ‫وسيتش�يدي هو اع�ب ومدرب س�ابق‬ ‫لفريق اوراندو بايرتس بطل جنوب إفريقيا‪.‬‬ ‫وق�ال كرس�تن نيماتاندان�ي رئي�س اتحاد‬ ‫جن�وب إفريقيا ي بيان إن حبس سيتش�يدي‬ ‫س�يبعث برسالة واضحة مفادها أنه ا مكان‬ ‫للتاع�ب ي نتائ�ج مباري�ات ك�رة القدم ي‬ ‫الباد‪.‬‬

‫«وادا» تشيد بجهود إسبانيا في مكافحة المنشطات‬ ‫لندن ‪ -‬د ب أ‬ ‫صالحت الوكالة الدولية مكافحة امنشطات‬ ‫(وادا) إس�بانيا بالثناء الكبر عى سياس�ة‬ ‫البل�د اأوروبي ي هذا امج�ال‪ .‬وقال امدير‬ ‫الع�ام للوكال�ة ديفيد هاوم�ان‪ ،‬ي مقابلة‬ ‫مع وكال�ة اأنب�اء اأمانية إن «الس�لطات‬ ‫اإس�بانية تق�وم باأم�ور الصائب�ة»‪ ،‬ي جمل�ة‬ ‫أكثر م�ن جميلة بالنس�بة مدريد‪ ،‬الت�ي تنافس‬ ‫أس�طنبول وطوكيو عى استضافة دورة األعاب‬

‫وجه انتقادات اذعة لرابطة محترفي التنس‬ ‫َ‬ ‫ساو باولو ‪ -‬د ب أ‬

‫أنشيلوتي‪ :‬خطأ إبرا عادي‪..‬‬ ‫وا يستحق الطرد‬

‫كيب تاون ‪ -‬رويرز‬

‫نادال‪ :‬يجبروننا على اللعب في ماعب مؤذية‬

‫اأومبية ‪.2020‬‬ ‫يذكر أن هاومان هو نفس�ه َم ْن قام ي مايو‬ ‫‪ 2009‬وقبل س�اعات م�ن زيارة لجن�ة التقييم‬ ‫باللجنة اأومبية الدولية مدريد‪ ،‬بهز ثقة القائمن‬ ‫عى ملف ترش�يح العاصمة اإسبانية بانتقادات‬ ‫قاس�ية لسياسة مكافحة امنش�طات‪ ،‬التي كانت‬ ‫تتبعه�ا حكوم�ة الب�اد ي ذل�ك الح�ن‪ .‬وق�ال‬ ‫هاومان خ�ال امقابل�ة «أخرناهم ب�أن عليهم‬ ‫امس�ارعة بتعديل تلك السياس�ة‪ .‬أخرونا بأنهم‬ ‫سيفعلون‪ ،‬وسيغرون بعض اأمور»‪.‬‬

‫أكد م�درب نادي باريس س�ان‬ ‫جرم�ان الفرن�ي لك�رة القدم‬ ‫اإيط�اي كارل�و أنش�يلوتي أن‬ ‫فريق�ه قط�ع نص�ف الطري�ق‬ ‫فق�ط نح�و دور الثماني�ة م�ن‬ ‫بطولة دوري أبطال أوروبا وذلك بعد‬ ‫تغلبه مس�اء أم�س اأول عى مضيفه‬ ‫اإسباني فالنس�يا ‪ 1/2‬ي ذهاب دور‬ ‫ال�‪ 16‬بالبطولة‪ .‬وقال أنشيلوتي عقب‬ ‫امب�اراة‪« :‬فالنس�يا فريق جي�د حقا‪،‬‬ ‫وتغلبن�ا علي�ه ي عق�ر داره يؤكد أننا‬ ‫(أ ف ب) قمنا بعمل جيد»‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬مريم آل شيف‬ ‫يلتقي امنتخب الس�عودي للرقبي للشباب تحت ‪ 18‬عاما مع نظره اللبناني اليوم‬ ‫ي بروت ضمن مباريات بطولة ‪ MENA‬امدرسية للرقبي‪ ،‬وامباراة هي اأوى من‬ ‫أصل مباراتن للمنتخبن ي البطولة حيث ستكون الثانية بعد غد السبت‪ .‬واستعد‬ ‫امنتخب�ان جيدا للمباراة‪ ،‬حيث اختار مدرب امنتخب الس�عودي ‪ 19‬اعبا أبرزهم‬ ‫حس�ن زقزوق وأحم�د العبيد وصالح مدهون وراكان امخت�ار الذي تعزز عودته‬ ‫إى صف�وف اأخ�ر بعد فراغه م�ن دورة تدريبية ي إنجلرا من ف�رص فوز امنتخب‪،‬‬ ‫فيما يسعى امنتخب اللبناني إى تحقيق فوزه اأول عى امنتخب السعودي منذ ‪.2009‬‬

‫استياء يوناني من استبعاد المصارعة أولمبي ًا‬ ‫انتقد ااتح�اد اليونان�ي للمصارعة‬ ‫أمس ق�رار اللجنة اأومبي�ة الدولية‬ ‫باس�تبعاد لعبت�ه القديم�ة م�ن‬ ‫امنافسات اأومبية‪.‬‬ ‫وقال كوس�تاس ثانو رئي�س اتحاد‬ ‫امصارع�ة اليونان�ي‪« :‬لق�د ق�رر أعضاء‬ ‫اللجن�ة اأومبي�ة الدولي�ة قت�ل ال�روح‬ ‫اأومبية»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬ا عاق�ة لقي�ادة اللجنة‬ ‫اأومبية الدولي�ة بال�روح اأومبية لدرجة‬ ‫أنه�م ايعرف�ون أن امصارع�ة مذكورة ي‬ ‫البيت الثاني من نش�يدهم اأومبي‪ ..‬عندما‬

‫رافاييل نادال‬ ‫ااهتم�ام بالرياضي�ن‪ ،‬وتنظي�م‬ ‫عدد كبر م�ن امباريات عى ماعب‬ ‫«مؤذية»‪.‬‬ ‫وق�ال امصن�ف اأول عاميً�ا‬ ‫س�ابقا ً «ا أتخيَ ُل اع�ب كرة يلعب‬ ‫ع�ى إس�منت‪ .‬ا أتخيَ� ُل رياضيً�ا‬

‫يتح�رك كث�را ً يلع�ب ع�ى أرضية‬ ‫مؤذي�ة بهذا الق�در‪ .‬إنَنَ�ا الرياضة‬ ‫الوحيدة التي ترتك�ب ذلك الخطأ‪..‬‬ ‫رابطة اعبي التنس امحرفن تهتم‬ ‫قلي�اً بالاعب�ن‪ ،‬وعليه�ا أن تهت َم‬ ‫أكثر»‪.‬‬

‫«فيفا» يسمح بـ «غلطة دروجبا»‬

‫وأضاف امدرب اإيطاي‪« :‬ولكننا‬ ‫ل�م نقط�ع س�وى نص�ف الطري�ق‬ ‫فق�ط ي ه�ذه امواجهة‪ ،‬أم�ا النصف‬ ‫الثان�ي‪ ،‬فينتظرن�ا ي باريس»‪ .‬وأبدى‬ ‫أنش�يلوتي دهش�ته لحص�ول مهاجم‬ ‫باريس سان جرمان السويدي زاتان‬ ‫إبراهيموفيت�ش ع�ى البطاقة الحمراء‬ ‫ي الوق�ت امحتس�ب بدا م�ن الضائع‬ ‫للمب�اراة بعدم�ا رفع قدم�ه عاليا بما‬ ‫ش�كل خط�ورة أثن�اء عرقلت�ه لاعب‬ ‫فالنس�يا أندري�س ج�واردادو‪ .‬وقال‬ ‫أنش�يلوتي‪« :‬كانت عرقل�ة عادية ولم‬ ‫يك�ن فيه�ا أي يء مختل�ف‪ ،‬لذا فقد‬ ‫فوجئت بالبطاقة الحمراء»‪.‬‬

‫اأخضر يواجه لبنان في الرقبي‬

‫أثينا ‪ -‬د ب أ‬

‫واجه اأسباني رافاييل نادال‬ ‫ي أول ي�وم ل�ه ي الرازي�ل‬ ‫بعد ثمانية أعوام منذ زيارته‬ ‫اأوى‬ ‫ج�دوا ً مزدحم�ا ً باأح�داث‪،‬‬ ‫حيث وجَ ه انتق�ادات لرابطة اعبي‬ ‫التن�س امحرفن‪ ،‬وكان عى وش�ك‬ ‫أن يُخ َد َع ِمن أحد الرامج الفكاهية‪،‬‬ ‫وتعثر وس�قط ع�ى اأرض الرملية‬ ‫ملع�ب «جيمناس�يو إيبرابوي�را»‬ ‫ي س�او باولو‪ ،‬واس�ته َل مش�واره‬ ‫بانتص�ار ي أول مب�اراة له ببطولة‬ ‫الرازيل‪.‬‬ ‫أه�م اأح�داث جاء ليل�ة أمس‬ ‫اأول‪ ،‬عندم�ا تغل�ب إى جان�ب‬ ‫اأرجنتين�ي ديفي�د نالبانديان عى‬ ‫اإس�بانين بابلو أندوخار وجيرمو‬ ‫جارسيا لوبيز ‪ 3/6‬و‪ 6/3‬و‪9/11‬‬ ‫ي منافسات الزوجي‪.‬‬ ‫وبعد امجموعتن اافتتاحيتن‪،‬‬ ‫وعندم�ا كان�ت النتيج�ة تش�ر إى‬ ‫التع�ادل‪ ،‬تعثَ�ر امصن َ ُ‬ ‫�ف الخامس‬ ‫عاميً�ا‪ ،‬لك�ن الس�قوط ل�م يك�ن‬ ‫بالدرجة التي قد تدفعه لانسحاب‪،‬‬ ‫بل ع�ى العكس ب�دا وكأن�ه منحه‬ ‫ق�و ًة لتحقي�ق الف�وز‪ ،‬حيث حصد‬ ‫إى جان�ب زميله أربع نقاط متتالية‬ ‫أنهت امباراة‪.‬‬ ‫قبل ذلك‪ ،‬كان ن�ادال قد انتقد‬ ‫ي مؤتم�ر صحف�ي رابط�ة اعب�ي‬ ‫التنس امحرفن‪ ،‬التي اتهمها بعدم‬

‫نع�دو ونتص�ارع ونقذف»‪ .‬وتاب�ع ثانو‪:‬‬ ‫«بم�ا أنهم ألغ�وا امصارع�ة فعليهم أيضا‬ ‫أن يتخلصوا من الحلقات اأومبية أو حتى‬ ‫اس�م األعاب اأومبية وإطاق اسم جديد‬ ‫عى الحدث‪ ،‬مثل دورة ألعاب اأعمال»‪.‬‬ ‫وكان امجلس التنفيذي للجنة اأومبية‬ ‫الدولي�ة عق�د اجتماع�ا مراجع�ة األعاب‬ ‫اأومبية الصيفية ال��‪ 26‬الحالية من أجل‬ ‫اس�تبعاد إحداها وإضافة أخرى جديدة ي‬ ‫وقت احق هذا العام‪.‬‬ ‫وقرر امجل�س التنفي�ذي اإبقاء عى‬ ‫رياض�ة الخماي الحديث التي تتكون من‬ ‫مسابقات امبارزة وركوب الخيل والسباحة‬ ‫والعدو والرماية‪ ،‬واستبعاد امصارعة‪.‬‬

‫اسطنبول ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أعلن ااتحاد الركي لكرة القدم وناديه‬ ‫غلط�ة راي الركي أم�س أن امهاجم‬ ‫الدوي العاجي ديديي�ه دروجبا حصل‬ ‫عى الضوء اأخر م�ن ااتحاد الدوي‬ ‫للعبة (فيفا) م�ن أجل الدفاع عن ألوان‬ ‫الفري�ق الركي بعد معارضة فريقه الس�ابق‬ ‫شنغهاي شينهوا الصيني عى ذلك‪.‬‬ ‫وق�ال مص�در ي ااتح�اد الرك�ي ي‬ ‫تري�ح لوكال�ة فران�س ب�رس‪« :‬ترخيص‬ ‫الفيف�ا وصل أم�س اأول‪ ،‬و لي�س هناك أيُ‬ ‫مش�كلة‪ .‬دروجبا سيكون بإمكانه اللعب يوم‬ ‫الجمعة»‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬أك�د نادي غلط�ة راي عى‬ ‫موقعه عى ش�بكة اإنرنت أن ااتحاد الركي‬ ‫أبلغه بأن «الرخصة امؤقتة لدروجبا جاهزة»‪.‬‬ ‫وكان دروجب�ا (‪ 34‬عاماً) َ‬ ‫وقع عقدا ً مدة‬ ‫‪ 18‬ش�هرا ً مع غلطة راي ي نهاية ديس�مر‬ ‫ام�اي‪ ،‬بي�د أن فريق�ه الس�ابق ش�نغهاي‬ ‫ش�ينهوا الذي أمى مع�ه عقدا ً م�دة عامن‬ ‫ونص�ف الع�ام ي يوني�و ام�اي‪ ،‬ع�ارض‬ ‫انضمامه إى الفريق الركي‪.‬‬ ‫وس�يتقاى دروجب�ا ‪ 10‬ماي�ن يورو‬ ‫(‪5‬ر‪ 13‬ملي�ون دوار) للعب مع غلطة راي‬ ‫باإضافة إى مكافآت بقيمة ‪ 15‬ألف يورو عن‬ ‫كل مباراة يلعبها‪.‬‬ ‫ديديه دروجبا ( أ ف ب)‬


‫أخيرة‬

‫الخميس ‪ 4‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 14‬فبراير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )438‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫«يطبعون» يخرج بأقوى الحلقات في موسمه الجديد‬

‫مضامير‬ ‫يُ ديرها‬ ‫الصلع‬ ‫ُ‬

‫الرياض ‪-‬عبدالرحمن اأنصاري‬

‫محمد علي البريدي‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫لم يصل ش�اب عربي واحد إى ُ‬ ‫سدة الحُ كم ي‬ ‫باد الثوار‪ ،‬وا حتى وزير أو وكيل وزارة‪ .‬امضامر‬ ‫العربية التي غادرتها الخيل منذ زمن بعيد؛ تركت‬ ‫الرسن ‪-‬كالعادة‪ -‬للرجال ُ‬ ‫الصلع‪ ،‬ومى الشباب‬ ‫يصيح�ون ي كل اميادي�ن لعل أوطانا ً تس�تجيب‬ ‫لندائهم وتُنحي الصلعات القديمة والجديدة‪.‬‬ ‫ي تون�س وم�ر واليم�ن وليبي�ا م�ا زال الرجل‬ ‫اأصلع‪/‬الخرف�ان ه�و م�ن يُدير اللعب�ة بعقلية‬ ‫الس�تينيات اميادية‪ ،‬وهو م�ن يتحكم ي اأرزاق‬ ‫واأعناق ويرس�م امس�تقبل؛ فما الذي تغر إذن؟‬ ‫ال�ذي تغ�ر أن نص�ف اأم�ن ال�ذي كان ذهب إى‬ ‫غ�ر رجع�ة‪ ،‬وغ�اب نص�ف الرغي�ف ال�ذي كان‬ ‫يس�د الرم�ق‪ ،‬الذي تغر هو اس�تبدال البس�طار‬ ‫العس�كري امتخلف بعمامة تُخفي تحتها صلعة‬ ‫همجية تدعي الوقار‪ ،‬وتضحك عى الناس باس�م‬ ‫الدين‪ ،‬وتمنيهم بدخول الجنة إن هم تمسكوا بها‬ ‫ودعموها ي خياره�ا القمعي الجديد؛ باختصار‪:‬‬ ‫ذهبت ديكتاتورية عس�كرية مكش�وفة البطش‪،‬‬ ‫وحلت مكانه�ا ديكتاتورية ديني�ة مقنعة؛ تفرز‬ ‫الشعوب إى مؤمنن وكفرة‪ ،‬وسامتكم‪.‬‬ ‫تونس تعود اليوم أدراجها بعد أن دش�نت الربيع‬ ‫ي ع�ام ‪2011‬م‪ ،‬وكأنه�ا نس�يت أن تضي�ف إى‬ ‫أولوياتها ااغتيال السياي اأول ي عر الربيع‪،‬‬ ‫وس�يتكرر اأمر ي مر وي غرها طاما أن فكر‬ ‫الرج�ل اأصل�ع ه�و امهيم�ن ع�ى كل ترفات‬ ‫الحكام الجدد ي باد الثوار‪ .‬هذا ربيع يقلب ظهر‬ ‫امج�ن‪ ،‬ولم تك�ن تفاصيل�ه امزعجة ه�ذه اأيام‬ ‫عى البال ليلة انداق الش�باب‪ /‬اأمل إى ساحات‬ ‫الحري�ة‪ ،‬وهو ربيع س�تثبت اأيام أنه س�اهم ي‬ ‫إنص�اف أش�ياء كث�رة؛ لكنه ل�م يس�اهم أبدا ً ي‬ ‫إنصاف الش�باب الذين كانت كل مش�كلتهم أنهم‬ ‫وضعوا ثقتهم الثورية فيمن ا يس�تحق‪ .‬لأسف‬ ‫ا يستحق!‬

‫ش�هدت حلقة «س�امة اأس�فار» من برنامج‬ ‫«صاح�ي يطبعون» الذي يقدم�ه امذيع هادي‬ ‫الش�يباني ع�ر موق�ع التواص�ل ااجتماع�ي‬ ‫«يوتي�وب» أكث�ر م�ن ‪ 230,491‬مش�اهدة‪،‬‬ ‫و‪ 15,919‬عامة إعجاب من امتابعن للرنامج‪.‬‬ ‫وكانت الحلقة تلقي الضوء بش�كل ساخر عى بعض‬ ‫م�ا ن�ر ي الصح�ف م�ن تريحات مس�وؤلن ي‬ ‫الوزارات وغره�ا من الدوائر الحكومي�ة‪ ،‬وكذلك تم‬ ‫التط�رق ي آخرها مش�اهد م�ن كارثة س�يول تبوك‬ ‫والتي أعادت الذاكرة إى سيول جدة قبل سنتن‪.‬‬ ‫وكان أب�رز م�ا تطرق�ت ل�ه الحلق�ة م�ن تعليقات‬ ‫عى تريح�ات مس�ؤولن تريح وزي�ر ااقتصاد‬ ‫والتخطي�ط الج�ار ال�ذي ق�ال في�ه إن ‪ %60‬من‬ ‫الس�عودين يمتلك�ون من�ازل‪ ،‬ومص�ادر منتق�دي‬ ‫اإحصائية هم من وكالة (يقولون)‪.‬‬ ‫كذل�ك تريح أم�ن الرقي�ة عند س�ؤاله عن‬ ‫امقاول�ن بقول�ه «ه�ذا الس�ؤال مح�رج»‪ ،‬وتريح‬

‫رئي�س «نزاه�ة» الري�ف‪ ،‬وتريح مدي�ر الدفاع‬ ‫امدني التويجري بأن الدف�اع امدني جاهز للحصول‬ ‫عى التصنيف الدوي وغره�ا من التريحات امثرة‬ ‫التي نرت ي الصحف امحلية‪.‬‬ ‫كما تم التط�رق ي الحلقة لق�رار وزارة الربية‬ ‫والتعلي�م تقلي�ص إج�ازات امعلم�ن ‪ 34‬يوم�اً‪،‬‬ ‫وتراجعه�ا عن القرار بعد تلويح امعلمن بالش�كوى‬ ‫للقض�اء‪ ،‬وكذل�ك تم�ت اإش�ارة إى ق�رار انضمام‬ ‫العنر النس�ائي مجلس الش�ورى‪ ،‬وأه�م القضايا‬ ‫التي س�يتم مناقشتها بالنسبة لهن‪ ،‬وبرز ملف قيادة‬ ‫امرأة للسيارة‪ ،‬وحماية امستهلك وغرها من القضايا‬ ‫امهمة‪.‬‬ ‫وأتت تعليقات امش�اهدين مؤيدة بشكل كبر ما‬ ‫ورد ي الحلق�ة‪ ،‬وس�اخرة عى التريح�ات التي تم‬ ‫التعليق عليها من مقدم الرنامج‪ ،‬متسائلن عن غيابه‬ ‫لفرة طويلة عن تقديم برنامجه‪.‬‬ ‫متابعة الحلقة عر اليوتيوب‪:‬‬ ‫‪h t t p : / / w w w. y o u t u b e . c o m /‬‬ ‫‪watch?v=LGnH5inCNzE‬‬

‫اليامي يحسم قضية كرت الفرج‬ ‫والملحم يحرج لجنة الحكام‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫حس�م مس�اعد م�درب‬ ‫ن�ادي نج�ران الكابتن‬ ‫الحس�ن اليام�ي الجدل‬ ‫ح�ول البطاق�ة امثرة‪،‬‬ ‫خ�ال اليومن اماضين‬ ‫والت�ي ذركر ي كثر من امواقع‬ ‫أن�ه تحص�ل عليه�ا ي لق�اء‬ ‫نجران السابق‪.‬‬ ‫وكشف اليامي ي تغريدة‬ ‫ل�ه ع�ر حس�ابه ي توي�ر‬ ‫(‪ )@alteer20‬ال�ذي يتتبّعه‬ ‫‪ 40‬ألف�ا و‪ 957‬مغ�رداً‪ ،‬أن‬ ‫البطاقة التي أش�هرها الدوي‬ ‫عبدالرحمن امالكي ي الدقيقة‬ ‫‪ 82‬ل�م تكن للكابتن س�لمان‬ ‫الف�رج‪ ،‬وإنما لاع�ب نجران‬ ‫صالح دويس‪.‬‬ ‫وأض�اف اليام�ي ي‬ ‫تغريدة أخرى إن اأسكورشيد‬ ‫الخ�اص بامب�اراة‪ ،‬ايوجد به‬ ‫أي بطاق�ة للف�رج‪ ،‬وهو كان‬ ‫قريبا ً من الحادث�ة‪ ،‬والبطاقة‬ ‫لاعب فريقه دويس‪.‬‬ ‫م�ن جانب آخر كش�فت‬ ‫مصادر ل�»ال�رق» أن لجنة‬ ‫الحكام بص�دد إصدار عقوبة‬ ‫عى نائب لجنة حكام اأحساء‬ ‫الفرعي�ة عبدالعزي�ز املح�م‪،‬‬

‫مقدم الرنامج هادي الشيباني‬

‫كاريكاتير اأخيرة‬ ‫أيمن الغامدي‬ ‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن الغامدي‬

‫عبدالعزيز املحم‬ ‫بع�د أن غ�رد عر حس�ابه ي‬ ‫«توي�ر» أن اتص�اا جمع�ه‬ ‫بالحك�م امالك�ي‪ ،‬أوض�ح له‬ ‫من خال�ه أن البطاقة لاعب‬ ‫اله�ال الف�رج‪ ،‬مم�ا س�بب‬ ‫للجن�ة الحكام إحراج�ا كبرا ً‬ ‫أمام ال�رأي الع�ام الرياي‪،‬‬ ‫ليع�ود بع�د ذل�ك املح�م‬ ‫لحذف التغريدة من حس�ابه‪،‬‬ ‫ي ت�رف أث�ار كث�را م�ن‬ ‫ااستغراب‪.‬‬ ‫من جان�ب آخ�ر تداخل‬ ‫الحك�م عبدالرحم�ن امالك�ي‬ ‫عر برنامج إرسال عى القناة‬ ‫الس�عودية ليؤك�د أن البطاقة‬ ‫التي توقع البعض أنها لاعب‬ ‫الهال‪ ،‬ليس�ت كم�ا توقعوا‪،‬‬ ‫ولم يحصل اع�ب الهال عى‬ ‫أي بطاقة خال اللقاء‪.‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ِّ‬ ‫معلم يُ نشئ حساب ًا تقني ًا بطريقة‬ ‫الـ «‪ »sms‬ويتواصل مع أولياء اأمور‬

‫تغريدة «وزير» تكشف‬ ‫تاعب ًا في الدقيق بجدة‬

‫الطلب «مح ّلي» !‬

‫رجال أمع ‪ -‬محمد مفرق‬

‫صورة للرسالة التي قام بها امعلم الحريي‬

‫أنش�أ معلم اللغة العربية جابر عي الحريي‪ ،‬الذي يعمل ي‬ ‫مدرسة أحمد بن حنبل اابتدائية ي رجال أمع‪ ،‬حسابا ً خاصا ً‬ ‫ع�ى اإنرنت بطريق�ة ال��(‪ ،)sms‬يقدم م�ن خاله خدمة‬ ‫أولياء أم�ور الطاب الذين يقوم بتدريس�هم مقرر (لغتي)‪،‬‬ ‫ي الصف�وف العليا ي امدرس�ة ذاتها‪ ،‬ونجح امعلم ي كس�ب‬ ‫رضا أولياء اأمور‪ ،‬بعد أن قام بتفعيل التقنية بشكل يخدم العملية‬ ‫التعليمي�ة‪ .‬وقال امعلم جابر الحريي إن�ه يهدف من تقديم هذه‬ ‫الخدمة إى إطاع وي أمر الطالب بش�كل يوم�ي عى واجبات ابنه‬ ‫اليومي�ة‪ ،‬وأيضا ً تزويده بمس�تواه العلمي‪ ،‬وكل ما يس�تجد حول‬ ‫ام�ادة‪ ،‬ومدى تفاع�ل الطالب معه ي الفصل‪ ،‬وأش�ار إى أنه يقوم‬ ‫بإرس�ال الرس�ائل إى جمي�ع أولياء أم�ور الطاب بش�كل يومي‪،‬‬ ‫حتى يكون وي اأمر عى ا ّ‬ ‫طاع بمس�توى ابن�ه‪ ،‬ومتابعة واجباته‬ ‫اليومية‪ .‬من جهته‪ ،‬قدم مدير امدرس�ة إبراهيم بن مفرح البناوي‪،‬‬ ‫ش�كره للمعلم عى جهوده امتميزة‪ ،‬وذك�ر أن هذه التجربة جديرة‬ ‫بااهتمام وامتابعة‪ .‬أما وي أمر أحد الطاب فقد قدم شكره للمعلم‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً أن مثل هذه الخط�وة رائدة‪ ،‬وأنها تربط امدرس�ة واأرة‬ ‫بشكل ريع‪ ،‬من أجل خدمة الطالب واارتقاء بمستواه الدراي‪.‬‬

‫حائل ‪ -‬مشاري الضويي‬

‫ص�ورة انترت عر وس�ائل ااتص�ال الحديثة «وات�س أب» و «باك ب�ري» ل�دورية تطارد‬ ‫مشبوها ً واصطدمت بجدار أحد امطاعم لبيع الوجبات الريعة ي دومة الجندل ‪.‬‬

‫تغريدات‬

‫أفتخر ويفتخر شباب‬ ‫ج��ي��ي‪ ،‬أن��ن��ا جيل‬ ‫امظاهر‪ ،‬فل تسقط‬ ‫اأفعال ويعيش امظهر‬ ‫الخارجي‪ ،‬فهو جالب لكل حظ‪ ،‬وكل‬ ‫يء جميل حتى «الحب»‪.‬‬ ‫سعود الفليّح‬

‫تغريدات‬

‫أغبى ال��رج��ال‪ ،‬من‬ ‫يراقب ام��رأة كي ا‬ ‫تخونه‪ ،‬وأكثرهم ذكاء‬ ‫من يمأ قلبها حبا ً‬ ‫رجل‬ ‫حتى ا يكون هناك متسع ل�‬ ‫ٍ‬ ‫آخر ‪.‬‬ ‫أحمد امهندي‬

‫ق���ال ي ي��ا ول���دي‪،‬‬ ‫اتستعجل‪ ،‬فقد اكتشفت‬ ‫بعد ‪ 60‬سنة‪ ،‬أن كل‬ ‫أم��راي كانت بسبب‬ ‫طموحاتي الكبرة‪ ،‬التي كنت أريد‬ ‫تحقيقها ي وقت قصر!‬ ‫رائد السعيد‬

‫تغريدة وزير التجارة ي توير‬

‫الحواج�ز الطبقية التي تعزل‬ ‫التواص�ل بن البر س�ابقاً‪،‬‬ ‫أصبح�ت هش�ة‪ ،‬ومنعدم�ة‬ ‫أحياناً‪ ،‬مس�كن من لم يدرك‬ ‫ذل�ك‪ ،‬وما زال يعتقد أنه�ا تحجبه وتميزه عن‬ ‫اآخرين‪.‬‬ ‫صالح الثبيتي‬

‫كشف وزير التجارة والصناعة توفيق الربيعة عر حسابه الشخي‬ ‫@‪ SaudiMCI‬ي موق�ع التواص�ل ااجتماع�ي «توي�ر» أن وزارته‬ ‫ضبطت اثنن وتس�عن طنا ً من الدقيق وتسع ناقات بحوزة عمالة‬ ‫وافدة تتاعب بسوق الدقيق ي جدة‪.‬‬ ‫ونوه الربيعة من خ�ال تغريداته امواطنن إى إباغ وزارة التجارة‬ ‫عى الرقم ‪08001241616‬‬

‫أعش�ق رض�ا خ�اي‪،‬‬ ‫عمت�ي‪،‬‬ ‫وحن�ان‬ ‫ر‬ ‫وصاخ أبنائه�م‪ ،‬تلِك‬ ‫التفاصي�ل الجميل�ة‬ ‫تش�عرني أن�ي محاطة بأش�خاص ا‬ ‫يقدرون ِبثمن‪.‬‬ ‫اليازية محمد‬

‫لعلك تقرأ س�طوري‬ ‫ذات ي�وم‪ ،‬اقرأ هذه‪،‬‬ ‫أن�ا ا أراه�ن ع�ى‬ ‫وج�ودك الدائ�م ي‬ ‫حيات�ي‪ ،‬فا تراهن ع�ى بقائي معك‬ ‫طول الحياة‪.‬‬ ‫نورة اأنصاري‬


صحيفة الشرق - العدد 438 - نسخة الرياض