Issuu on Google+

‫»اﻟﻌﺪل« ﺗﻄ ﱢﺒﻖ ﻧﻈﺎﻣ ًﺎ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ ﻳﺘﻴﺢ اﻟﺘﻘﺎء اﻟﺨﺼﻮم ﻋﺒﺮ ا‪³‬ﻧﺘﺮﻧﺖ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﴩﺑﻲ‬

‫‪4‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ اول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Tuesday 17 Rabi’ al-Awwal 1434 29 January 2013 G.Issue No.422 Second Year‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪ :‬إﻋﺎدة ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ إدارة »ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻤﻮاﺻﻔﺎت«‪ ..‬وﺗﻨﻈﻴﻢ ﺟﺪﻳﺪ ﻟـ »اﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف«‬

‫ﻣﺴﺎواة أﺑﻨﺎء اﻟﻤﻮ ِاﻃﻨﺔ اﻟﻤﺘﺰوﺟﺔ ﻣﻦ أﺟﻨﺒﻲ ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺪراﺳﺔ واﻟﻌﻼج‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫اﺣﺘﺴﺎﺑﻬﻢ ﺿﻤﻦ اﻟﺴﻌﻮدة ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص وإﻗﺎﻣﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻛﻔﺎﻟﺔ واﻟﺪﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﺣﺒﻴﺐ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﺧـــﺮﻳـــﺠـــﺎت اﻟــﻜــﻠــﻴــﺎت‬ ‫وﺿﻌـﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻗﺮار ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء أﻣﺲ )واس( ‪3‬‬ ‫ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻣﻄﺎر‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وزوﺟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ »أوﻻد‬ ‫اﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ١٩ :‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدي« ﻣﻮﺿﻊ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﻋﱪ ﺗﻌﻤﻴﻢ ﺑَﺮﻗ ﱟِﻲ‬ ‫وﺟﻬﱠ ـ ُﻪ وزﻳـﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻧﺘﻈﺎر‬ ‫‪17‬‬ ‫ﻳﻔﻮض ﻣﻠﻚ اردن‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸﻌﻞ ﱢ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪.‬‬ ‫رﻓﺤﺎء‪ ،‬ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺤﺮﻳﺮي‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬

‫‪7‬‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﴫ ‪ 250‬أﴎة ﺗﴬرت ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻮل واﻷﻣﻄﺎر ﰲ ﺗﺒﻮك‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻳﺮﻋﻰ ﺗﺨﺮﻳﺞ‬ ‫‪ ٢٥٠٠‬ﻓﺮد ﻓﻲ دورة اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﺑﺎﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ‬ ‫‪6‬‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬

‫»اﻟﻌﻤﻞ«‪ :‬ﻻ اﺧﺘﻼف ﻓﻲ ﻧِ ﺴَ ﺐ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﻮزﻳﺮ وﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫ا‪³‬ﺣﺼﺎءات اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ‪25‬‬ ‫إﻳﺮان وﺗﺮﻛﻴﺎ وﻗﻄﺮ ﺗﻀﻴﻒ ‪٢٠٠‬‬ ‫أﻟﻒ ﺟﻨﺪي ﻣﻦ ا‪³‬ﺧﻮان واﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ‪24‬‬ ‫ﻻﻋﺐ وﺣﺪاوي ﻳﺘﻬﻢ إدارة ﻧﺎدﻳﻪ‬ ‫ﺑـ »اﻟﺘﺰوﻳﺮ« وﻳﺘﻘﺪم ﺑﺸﻜﻮى‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻻﺣﺘﺮاف‬ ‫‪31‬‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ‬

‫ﺻﻠﺢ اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫‪36‬‬

‫اﻟﻔﺎﺷﻴﺔ وﺛﻮرات اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬

‫‪18‬‬

‫ﻛﻼم ﺳﺮي ﻟﺸﺮﻳﻒ »اﻟﻨﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫‪11‬‬

‫ﻃﻔﻮﻫﺎ!‬ ‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫‪33‬‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ً‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻣـﻦ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت ﻤﻨـﺢ‬ ‫وﺗﻀﻤﱠـﻦ اﻟﻘـﺮار‬ ‫ٍ‬ ‫اﻣﺘﻴـﺎزات ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬـﺎ أوﻻدُﻫـﺎ ﻏـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ ﺣﻘﻮق اﻹﻗﺎﻣﺔ واﻻﺳﺘﻘﺪام واﻟﻌﻼج‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬـﻢ »ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﻌﻼج‪ ،‬وﻳُﺤﺘﺴـﺒﻮن‬ ‫ﺿﻤﻦ اﻟﺴﻌﻮدة ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(3‬‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ »اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻣﻜﺔ«‪ :‬اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ ٣‬ﻣﻼﻳﻴﻦ و»ﻋﺪم ا‪³‬ﺿﺮار ﺑﻨﺎ«‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫واﻓﻖ ﻣﻮﻇﻔﻮ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﻋﲆ إﻧﻬﺎء اﻧﻘﻄﺎﻋﻬـﻢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻌﻮدة ﻤﺒﺎﴍة‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ اﺷـﱰﻃﻮا ﻟﺬﻟﻚ ﺣﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳـﺎل‪ ،‬ﺗﻤﺜﱢﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﺑـﺪل اﻻﻧﺘﺪاﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻄﺎﻟﺒـﻮن ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻋـﺪم اﻹﴐار‬ ‫ﺑﺎﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻤﻨﻘﻄﻌﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤـﻞ أو ﻓﺼﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮﱠح‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ أﻣﺲ اﻷول رﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻌﻴﺎد‪.‬‬

‫وﺗﺰاﻣﻨﺖ ﻫﺬه اﻟﺘﻄﻮرات‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻌﻬﺪ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻌﻴﺎد‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻔﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ إﱃ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل‬ ‫أﻣﺲ ﺑﺮﻓﻊ ﻣﻈﻠﻤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺮاﺟﻌﻪ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ ﺑﻔﺼﻞ ‪ 85‬ﻣﻮﻇﻔﺎ ً ﻣﺘﻮﻗﻔﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻖ ﻟﻪ أن ﻟﻮﱠح ﺑﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺨـﱪ اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ »اﻟـﴩق« أﻣﺲ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﻣﻮﻇﻔﻮ اﺳـﺘﺌﻨﺎف ﻣﻜﺔ ﻳﻮاﺻﻠـﻮن ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻳﻬﺪدﻫـﻢ ﺑﺎﻟﻔﺼـﻞ«‪ ،‬ﰲ اﻟﻌـﺪد )‪ ،(421‬ﰲ‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ )‪ ،(11‬ﻗـﺪ أﺛـﺎر ردة ﻓﻌـﻞ رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ‬

‫»اﻟﻌﻴـﺎد«‪ ،‬اﻟـﺬي ﻃﺎﻟﺐ ﺑﺤﻀـﻮر ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻨﺪوﺑﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻇﻔـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻔﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻴﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪،‬‬ ‫وﺧﺎﻃﺒﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ أﻗﻞ ﺣﺪة‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً إﻳﺎﻫﻢ ﺑﻔﺘﺢ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة واﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻣﻮاﻓﻘﺘﻪ ﻋـﲆ اﻟﺮﻓﻊ ﺑﻤﻄﻠﺐ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﻠﻘﻀـﺎء‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺮﻓﻊ اﺳﻢ أيﱟ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﴬﺑـﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ إﱃ اﻟﻮزارة ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺤﺮﺻﻪ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(11‬‬ ‫ﻋﲆ إﻧﻬﺎء اﻤﻮﺿﻮع ﺑﺸﻜﻞ ودي‪.‬‬

‫اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ »اﻟﺒﺪون« ﺗﻤﺪﻳﺪ ﺷﺒﻜﺎت »اﻟﺼﺮف« ﻓﻲ اراﺿﻲ اﻟﺒﻴﻀﺎء‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬ ‫ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﺳﻌﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﴎي‪» :‬إن اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ »اﻟﺒـﺪون« إﻻ إذا ﻛﺎن‬ ‫ﻟـﺪى اﻟﺸـﺨﺺ إﺷـﻌﺎر أو ﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ اﻟﺘﺴﺎﻫﻞ ﻣﻌﻪ‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺎً«‪ ،‬وذﻟﻚ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﺣﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺣﺴﻦ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻌﻤـﻞ ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺎ ً وﺗﻌ ﱠﺮض ﻟﺴـﻘﻮط‬ ‫»ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ ﺳـﻴﺎرة« ﻋﲆ ﻇﻬﺮه ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ أﻟﺰﻣﺘﻪ ﻓﺮاﺷﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺸـﻤﺮي »ﺣُﺮﻣﺖ ﻣﻦ اﻟﻌﻼج‬ ‫ﻷﻧـﻲ ﻻ أﺣﻤـﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ «‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﺣﻤﻴـﺪ‪ :‬أﻣﻀﻴـﺖ أﺳـﺒﻮﻋﺎ ً ﻛﺎﻣـﻼً أراﺟﻊ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت وأﻧـﺎ أﺗﺄﻟـﻢ ﻣـﻦ ﻇﻬـﺮي‪،‬‬ ‫وأﻃﻠـﺐ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻤـﻞ أﺷـﻌﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪى‬ ‫إﺻﺎﺑﺘـﻲ‪ ،‬ﻓـﻼ أﺟـﺪ ﻣَـﻦ ﻳﺴـﺘﻘﺒﻠُﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻋﻠﻤﺖ ﺑﻄﺒﻴﻌـﺔ إﺻﺎﺑﺘﻲ ﻟﻢ أﺟﺪ‬ ‫ﻣَـﻦ ﻳﻌﺎﻟﺠُﻨـﻲ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ وﺟـﺪت ﻋﻼﺟﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻮﻳـﺖ ﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ اﻟﺴـﻔﺮ وإﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ؛ ﻷ ﱠن أﺣﺪا ً ﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ إﻋﻄﺎﺋﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً‬ ‫ﻃﺒﻴﺎ ً ﻷﻧﻲ »ﺑﺪون«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(12‬‬

‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬ ‫ﺑـﺪأت أﻣﺎﻧـﺎت اﻤﻨﺎﻃـﻖ وﺳـﺒﻊ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺎت ﻓﺌـﺔ )أ( وﻫـﻲ‪ :‬اﻟﺨـﺮج‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﻳﻨﺒـﻊ‪ ،‬واﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬وﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬وﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸـﻴﻂ‪ ،‬ﻣﻄﻠﻊ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺠﺎري‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺼـﺎدر‬ ‫ﺑﺸـﺄن إﻟـﺰام ﻣـﻼك اﻷراﴈ اﻟﺒﻴﻀـﺎء‬ ‫ﻏـﺮ اﻤﺨﻄﻄﺔ‪ ،‬ﻋﻨـﺪ رﻏﺒﺘﻬﻢ ﰲ ﺗﺨﻄﻴﻂ‬ ‫أراﺿﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺘﻤﺪﻳـﺪ ﺷـﺒﻜﺔ اﻟـﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬وإﻳﺼﺎﻟﻬﺎ إﱃ اﻟﻘﻄﻊ ﺑﺤﺴـﺐ‬

‫ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﺘﻘﻴﻴـﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ‪ ،‬ورﺑﻄﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ‪،‬‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪﻫﺎ وزارة‬ ‫اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﺑﻌـﺪ ﻣﻮاﻓﻘﺘﻬﺎ ﻋﲆ ذﻟﻚ‬ ‫وﺗﺤـﺖ إﴍاﻓﻬـﺎ‪ .‬واﺷـﱰﻃﺖ اﻷﻣﺎﻧﺎت‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﻋـﲆ ﻣـﻼك اﻷراﴈ اﻤﺸـﺎر‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻘـﺮار‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﴫف اﻟﺼﺤﻲ‪ ،‬ﺗﻨﻔﻴﺬَ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ ووﺳـﻴﻠﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﻴﺎه اﻟﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺪدﻫﺎ وزارة‬ ‫اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﺣﺎﻟﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺨ ﱠ‬ ‫ﻄ ٍﻂ وﻃﺒﻴﻌﺘِﻪ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(3‬‬

‫اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‪ :‬ﺳﻔﺎرﺗﻨﺎ ﺗﺘﺠﺎﻫﻠﻨﺎ ‪ .‬واﻟﺴﻔﻴﺮ ﻻ ﻳﺮد ﻋﻠﻰ |‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬ ‫ﺗﻠﻘـﺖ »اﻟﴩق« اﺗﺼﺎﻻت ورﺳـﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻜﺸﻒ ﺗﺠﺎﻫﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن ﻻﺗﺼﺎﻻﺗﻬﻢ وﻋﺪم‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺷـﺆوﻧﻬﻢ ﻛﺒﻘﻴـﺔ اﻟﺴـﻔﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﺳﺠﻨﺎءﻫﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻻﺗﺼﺎﻻت‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻐﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﻨﺼﺐ اﻟﺴـﻔﺮ ﻏـﺮ اﻤﻘﻴﻢ‬

‫ﺑﺎﻟﻌـﺮاق‪ ،‬أﻓـﺎدوا ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨـﺪاءات اﻤﺘﻜﺮرة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﻪ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ أن أﺣﺪ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ أﻏﻠﻖ اﻟﻬﺎﺗﻒ‬ ‫ﰲ وﺟﻪ ﺳﺠﻦ ﺳﻌﻮدي ﻃﻠﺐ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﺣﺮﺻـﺎ ً ﻋـﲆ ﻧﻘـﻞ اﻟﺮواﻳـﺔ ﺑـﻜﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﻗﺎﻣـﺖ‬ ‫»اﻟﴩق« ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﻋﲆ ﻣﺪار ﻳﻮﻣﻦ ﻣﺎﺿﻴﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻏـﺮ اﻤﻘﻴﻢ ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻨﺎ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﻨﺼﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺜﺖ‬ ‫ﻟﻪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺴـﺎوي واﻟﺪ اﻟﺸﺎب‬ ‫ﻣﺎزن اﻟﺬي أُﻋﺪم ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ :‬إن ﻫﻨﺎك ﺗﻄﻮرات ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﺣﻔﻴﺪﻳـﻪ اﻤﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ اﻷردن ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻷرﺑﻌﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ‪ .‬ذﻛﺮ اﻤﺴﺎوي ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﺻﻠـﺖ اﻷردن ﺻﺒـﺎح اﻷﺣـﺪ اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺄﺧﺬ‬ ‫ﻋﻴﻨـﺎت ﻣﻦ اﻟﺪم ﻟﻪ وﻟﺤﻔﻴﺪﻳﻪ )ﺟﻨﺎت وﻣﺤﻤﺪ( ﻟﻔﺤﺺ‬ ‫اﻟﺤﻤﺾ اﻟﻨـﻮوي )دي ـ إن ـ أي (‪ ،‬وﻗﺪ وﻋﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﺄن اﻟﺮد ﺳﻮف ﻳﻜﻮن ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(23‬‬

‫ﺑﺈﻋــﻼن ﻗﺒــﻮل »ﺣﻤــﺎس« ﻣﺒﺪأ‬ ‫‪21‬‬ ‫ﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻴﻦ‬ ‫ﻋ ﱠﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬


‫ﻧﻘﻮش وﻣﻼﻣﺢ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق‬ ‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺣﻘﻮق اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ودﻋﻢ‬ ‫اﻃﺒﺎء وﺳﻜﻦ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ‪:‬‬ ‫ا€ﻧﺴﺎن ﻗﺒﻞ اﻟﺒﻨﻴﺎن )‪(٢-٢‬‬

‫ﰲ ﻣﻘـﺎل أﻣـﺲ‪ ،‬ﻛﺘﺒـﺖ ﻋـﻦ زﻳـﺎدة رواﺗﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ‪ ،‬واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ واﻷﻃﺒـﺎء‪ ،‬ردود اﻟﻔﻌﻞ‬ ‫ﺗﻮاﻟﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮﻳﺐ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ رﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮال اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻏﺎﻟﺒﻬـﺎ ﻳﻨﺘﻘﺪ ﺗﺨﺼﻴﺺ اﻷﻣﺮ ﰲ ﺛﻼث ﻓﺌﺎت‬ ‫دون ﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻟﺬا ﻛﺎن ﻫﺬا اﻟﺠﺰء اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﻮﺿﻴﺤﻴﺎ ً‬ ‫ﻤﺎ ﺳـﺒﻖ وﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑـﻪ‪ ،‬ﰲ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺜﻼﺛﺔ أﻣﻮر‬ ‫ﻫ��� أﺳﺎﺳﻴﺎت اﻟﻌﻴﺶ اﻟﻜﺮﻳﻢ واﻟﺤﻴﺎة اﻤﺴﺘﻘﺮة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻷﻣﻦ واﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ ﺛﻼﺛﻴﺔ ﻣﺘﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﺘﺤﻘـﻖ دون ﺿـﺦ أﻣـﻮال ﻛﺒـﺮة‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ وﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﻨﻬﻮض ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﻋﺎﻣﻠـﻦ‪ :‬اﻷول‪ ،‬اﻟﺪﻋـﻢ اﻤـﺎدي ﻟﻠﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺪﻋﻢ اﻤﺎدي ﻟﻠﻜﺎدر اﻟﺒﴩي‪ .‬وإن ﻛﻨﺖ‬ ‫أرى أن اﻟﺜﺎﻧﻲ أﻫﻢ ﻣﻦ اﻷول‪.‬‬ ‫ﰲ ﻇﻞ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺎت اﻤﻠﻴﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻦ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﻛﺎن‬ ‫ﺣـﻆ اﻤﻮﻇﻒ اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﻣﻨﻬـﺎ ﻫﻮ راﺗﺒـﻪ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ أرﻗﺎم ﻫـﺬه اﻤﻴﺰاﻧﻴﺎت ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪،‬‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻳﺸـﻐﻞ ﻫﺬه اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫وﻫﻮ أﻣﺮ ﻣﻤﺘﺎز‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻪ ﻧﺼﻴﺐ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺬا ﻏﺎب اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ اﻟﻜﲇ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻃﻠﻦ‪ ،‬وﻏﺎﺑﺖ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﻨﺎء ﻓﻜﺮ اﻹﻧﺴـﺎن‪،‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺎت ﺑﻨـﺖ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت واﻤﺪارس‪،‬‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﻣﺘﻼزﻣﺔ‬ ‫)‪!!(Down‬‬

‫ﻳﻬﺪد اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫»اﻟﻠﻮز« ﱢ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬

‫ً‬ ‫َ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ؛‬ ‫ﺷﺌﺖ اﻟﺪﻗﺔ‪ -‬ﻻ ﺗﺼﻨﻊ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ‪-‬اﻟﺴـﻠﻄﺔ إن‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‪ ،‬وﺗﺴـﺘﺜﻤﺮ ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻟﺘﻜﺮﻳﺲ أ َ ِﺟﻨ ْ َﺪﺗِﻬﺎ »اﻟﱪاﺟﻤﺎﺗﻴﺔ اﻤﻴﻜﺎﻓﻴ ﱢﻠﻴﺔ«!‬ ‫ﻓﺎﻟﺪوﻟﺔ اﻷﻣﻮﻳﺔ ﻟﻢ ﺗﺼﻨـﻊ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻨﴫﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗﻠـﻒ ﻋـﲆ أن »ﺑﻨـﻲ ﻳﻌﺮب« ﻫـﻢ ﺧـﺮ اﻷﺟﻨﺎس‪،‬‬ ‫وﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻦ اﻷﻓﻀﻞ‪ :‬اﻟﻘﻴﺴـﻴﺔ )اﻟﻌﺪﻧﺎﻧﻴـﺔ( أم اﻟﻴﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫)اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻴﺔ(؟‬ ‫ٌ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ ﺟﺎﻫﻠﻴﺔ ﺳـﺎﻓﺮة ﻟـﻦ ﺗﺼﻤﺪ ﻃﻮﻳـﻼً ﰲ وﺟﻪ‬ ‫وﻫـﻲ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ إﺳﻼﻣﻴﺔ ﻛﺎﺳﺤﺔ ﺟﺎءت ﻟﻜﻞ اﻟﻌﺎﻤﻦ! ﻓﻜﺎن ﺳﻘﻮط‬ ‫»اﻟﺴـﻠﻄﺔ« ﻣﺴـﺄﻟﺔ وﻗﺖ رﻳﺜﻤﺎ ﺗﺘﻤﻜﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﺸﻌﻮب »ﻏﺮ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«!‬ ‫وﻫﻜـﺬا ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺪوﻟﺔ »اﻟﻌﺒﺎﺳـﻴﺔ« ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪ ًة ﻣـﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫»اﻟﺸـﻌﻮﺑﻴﺔ« اﻤﻀﺎدة ﻟﻠﻌﻨﴫﻳـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ وﻟﻜـﻦ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺪﻳـﻦ ﻻ اﻟﻌـﺮق! واﻟﺪﻳـﻦ أﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫ً‬ ‫دﻓﻌﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻘﺴـﻴﻤﻪ ﺣﺴـﺐ‬ ‫أن ﺗﺒﺘﻠﻌـﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺔ‪ :‬ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺒﻴﻌﺔ ‪-‬ﺑﻌﺪ »ﺷـﺨﺼﻨﺔ اﻟﺪﻳـﻦ« ﰲ ﻣﺤﻤ ٍﺪ‬ ‫)ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ( و»آﻟـﻪ«‪ -‬ﻟـ)ﻣﺤﻤـﺪ ذي اﻟﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺰﻛﻴـﺔ »اﻟﻌﻠـﻮي«(‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺑﻨـﻲ ﻋﻤﻪ ﺧﻠﻌـﻮا ﺑﻴﻌﺘﻪ؛ ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫اﻷﺣﻖ »ﴍﻋﺎً« ﺑﺎﻧﺘﺴﺎﺑﻬﻢ إﱃ »اﻟﻌﺒﺎس« اﻟﺼﺤﺎﺑﻲ اﻤﺴﻠﻢ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ إﱃ أﺧﻴﻪ »أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ« ﻏﺮ اﻤﺴـﻠﻢ؛ ﺣﺴـﺐ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫»أﺑﻲ ﺟﻌﻔﺮ اﻤﻨﺼﻮر« اﻟﺸﻬﺮة!‬ ‫وﺣـﻦ ﻳـﻮﴆ »اﻟﺮﺷـﻴﺪ« ﺑﻮﻻﻳـﺔ اﻟﻌﻬـﺪ ﻻﺑﻨـﻪ اﻷﺻﻐﺮ‪/‬‬ ‫»اﻷﻣﻦ«؛ ﻓﻸﻧﻪ أوﱃ ﻣـﻦ اﺑﻨﻪ اﻷﻛﱪ‪»/‬اﻤﺄﻣﻮن« اﺑﻦ »ﻗﻄﺮ‬ ‫اﻟﻨﺪى« اﻟﻔﺎرﺳﻴﺔ؛ إذ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻧﺴﺒﻪ ﻵل اﻟﺒﻴﺖ ﺧﺎﻟﺼﺎً؛ ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫أوﱃ ﻣﻦ »اﻤﻌﺘﺼﻢ«‪» /‬اﺑﻨﺎﺧﻲ اﻷﺗﺮاك«!!‬ ‫وﺗﺬﻫﺐ »اﻟﺸﺨﺼﻨﺔ« ﺑﻌﻴﺪا ً ﰲ أﻟﻘﺎب اﻤﻠﻮك‪ :‬اﻤﻨﺘﴫ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪/‬‬ ‫اﻟﻮاﺛـﻖ ﺑﺎﻟﻠﻪ ‪/‬اﻤﺘﻮﻛﻞ ﻋﲆ اﻟﻠﻪ ‪ ..‬إﱃ ‪-‬أﻋﻮذ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪» -‬اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫ﺑﺄﻣـﺮ اﻟﻠـﻪ« اﻟﻔﺎﻃﻤﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺳـﺘﺜﻤﺮ ﻋﻘﻴـﺪة »اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫واﻟﺤﻠﻮل«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺰﻋﻢ ﻣﻌﺘﻨﻘﻮﻫﺎ أن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻳﺤﻞ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ذي روح! وﻫـﻲ اﻤـﺪى اﻤﻨﻄﻘﻲ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ »ﺷـﺨﺼﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ« )ال‪.‬ج‪.‬ا‪.‬ﻫـ‪.‬ﻟـ‪.‬ي‪.‬ة(!‬ ‫وﺳـﺘﺤﺮك ﻫﺬه اﻤﺘﻼزﻣﺔ »ﻟﻌﺒﺔ اﻟﻜـﺮاﳼ« ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ ﻛﻠﻪ‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻣﻮﺟﻮدة؛ ﻓﺘﻨﺸﺄ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻣﻀﺎدة ﺑﻨﺎء‬ ‫ﺳـﻠﻄﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻨﺔ اﻟﺨﻼف »اﻟﻜﻮﻧﻴﺔ« اﻟﺘﻲ ﻓﻄﺮ اﻟﻠﻪ اﻟﻨﺎس ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺜﺐ »ﺳـﻠﻄﺔ« ﺗﺴـﺘﺜﻤﺮﻫﺎ و‪ ...‬ﺷـﻔﺖ »ﺗـﻮم وﺟﺮي«؟‬ ‫ﻳﻬﺒﱢﻠﻮووون!‬ ‫وﻫﺬا ﻫﻮ ﴎ اﻟﻌﺪاء اﻟﺘﻘﻠﻴﺪي ﺑﻦ »اﻟﺴﻠﻄﺔ« و»اﻤﺜﻘﻒ« ﰲ‬ ‫اﻟﴩق إﱃ اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﰲ اﻟﻐﺮب إﱃ أن ﺳـﺎدت »اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ«؛‬ ‫ﻓﺼـﺎرت اﻟﺸـﻌﻮب ﺑﻤﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ اﻟﺪﻧﻴﻮﻳـﺔ ‪-‬ﻻ ﺑﺜﻘﺎﻓﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻤﻀـﺎدة‪ -‬ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﺎﻟﺴـﻠﻄﺔ! وﻫﻲ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻮﻓﻘﺔ‬ ‫اﻻﺧﺘﻴـﺎر داﺋﻤـﺎ ً ‪-‬ﻛﻤـﺎ ﰲ »أﻤﺎﻧﻴـﺎ اﻟﻬﺘﻠﺮﻳـﺔ« وأﻣﺮﻳـﻜﺎ‬ ‫ُﻮﺷﻴﱠﺔ«‪ -‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﺗﺘﻌ ﱠﻠﻢ ﻣﻦ أﺧﻄﺎﺋﻬﺎ! َ‬ ‫»اﻟﺒ ِ‬ ‫وﺷﺘﱠﺎن‬ ‫ﱢ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺘﺴﻠ ٍﻂ ﻳﻔﺮض ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮة اﻤﺠﺮدة‪ ،‬وﻣﺘﺴﻠ ٍﻂ ﻳﻘﻨﻊ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺑﺠﺪارﺗﻪ ﻟﻴﻨﺘﺨﺒﻮه‪ ...‬وﻟﻮ إﱃ ﺣﻦ!‬

‫ﺻﺒﻴﺎ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﺻﺒﻴـﺎ ‪ -‬ﺟﺎزان اﻟـﺪوﱄ ﻳﻨﺘﴩ ﺑﺎﻋﺔ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻳﺘﻨﻘﻠﻮن‪،‬‬ ‫اﻟﻠﻮز اﻤﺠﻬﻮﻟـﻮن‪ .‬وﻋﲆ‬ ‫ْ‬ ‫ﻣﻌﺮﺿﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻟﺨﻄﺮ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪم‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺪوﱄ‪ .‬ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺠﻠﺲ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻘﻄﻌﻪ ﻋﲆ ﻋﺠﻞ وﺑﻼ ﻣﺒﺎﻻة ﺣﺘﻰ ﺑﺴﻼﻣﺘﻪ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪..‬‬

‫ﺑﺎﺋﻊ ﻳﻘﻄﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﻼ ﻣﺒﺎﻻة‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺖ رﺋﺎﺳـﺔ اﻷرﺻـﺎد ﻫﻄﻮل‬ ‫اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺮﻋﺪﻳـﺔ اﻤﺼﺤﻮﺑـﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳـﺎح ﺳـﻄﺤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة وﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ ﺷـﻤﺎل ﴍق اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺮورا ً‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺘﻲ ﺣﺎﺋﻞ واﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ .‬ﻳﲇ ذﻟﻚ دﺧﻮل ﻛﺘﻠﺔ ﻫﻮاﺋﻴﺔ ﺑﺎردة‬ ‫ﺗـﺆدي إﱃ اﻧﺨﻔﺎض ﻣﻠﻤـﻮس ﰲ درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة ﻋﲆ ﺷـﻤﺎل‬ ‫وﴍق ووﺳـﻂ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬واﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻣﻬﻴﺄة ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﻟﻬﻄـﻮل اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺮﻋﺪﻳـﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻊ ﻧﺸـﺎط ﰲ اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ ﻣﺪى‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻷﻓﻘﻴـﺔ ﻋﲆ أﺟﺰاء ﻣﻦ وﺳـﻂ و ﴍق اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺳـﻤﺎء‬ ‫ﻏﺎﺋﻤﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ﻋﲆ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﺻﻐﺮى‬ ‫‪27‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪19‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪37‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪29‬‬

‫‪20‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬

‫ﺗﺠﻤﻊ اﻤﺠﻬﻮﻟﻦ ﺑﺠﻮار اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫ﺗﺠﻤﻊ ﻋﲆ إﺣﺪى اﻟﺴﻴﺎرات‬

‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻈﻤﻰ‬ ‫‪37‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪32‬‬

‫وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻄﻊ أن ﺗﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎدﻳﺎً‪ ،‬وﺑﻘﻲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻢ واﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﻊ وزارﺗﻪ ﻛﺤﺎل اﻤﺄﻛﻮل‬ ‫اﻤﺬﻣﻮم‪ ،‬ﻓﻼ ﻫﻲ ﻗﺎﺗﻠﺖ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ وﻻ ﻫﻲ ﺳﻤﻌﺖ‬ ‫ﺻﻮﺗـﻪ‪ ،‬وﻻ ﻫـﻲ ﺳـﺎرت ﻟﺪﻋﻢ ﺑﻌـﺾ ﻣﻄﺎﻟﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﺑـﻞ اﻟﻌﻜـﺲ ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً اﻟﺼﻤﺖ ﻳﻄﺒﻖ ﻋـﲆ ﺣﻘﻮق‬ ‫ﻣﴩوﻋﺔ ﻳﺴﺘﺤﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل‪ ،‬أﺻﺒـﺢ اﻤﻌﻠﻢ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﺧﻄـﺎء ﻣﱰاﻛﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒـﺢ اﻤﻌﻠﻢ ﻣﺠﺮد‬ ‫»ﻣﻤﺜـﻞ« ﻳﻘـﻒ وﻳﺘﺤـﺪث ﻟﻄﻼﺑﻪ ﺑﻤـﺎ ﺗﺤﺘﻮﻳﻪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻫﺠﻬـﻢ‪ ،‬وﻫﻮ ﰲ ﻗﺮارة ﻧﻔﺴـﻪ ﻳﺘﺄﻟـﻢ‪ ،‬وﻳﻌﻠﻢ‬ ‫أن اﻟﻨﻈـﺎم ﺑﺄﻛﻤﻠـﻪ ﺧﺎﻃﺊ‪ ،‬وأﻧـﻪ ﰲ ﻇﻞ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ﻳﺠـﺐ أن »ﻳـﺪف« اﻟﻄﻼب ﻟﻠﻨﺠـﺎح‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫اﻹﺣﺒﺎط اﻟﺬي ﺗﺴـﺒﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﻈﺎم ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ‬ ‫ﺟﻌـﻞ اﻟﻨﺘـﺎج ﺳـﻴﺌﺎً‪ ،‬واﻟﻘﺎدم أﺳـﻮأ‪ ،‬وﻣـﻊ ﻫﺬا‬ ‫ﻓﺎﻤﻌﻠﻢ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﻛﺜﺮة‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺳـﺄرﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺎﱄ ﻫـﺬا إﱃ اﻟﺴـﻘﻒ اﻷﻋﲆ ﻣـﻦ اﻤﻄﺎﻟﺐ‪،‬‬ ‫وﻟﻌﻞ أوﻟﻬﺎ ﺗﻮﻓﺮ ﺗﺄﻣـﻦ ﻃﺒﻲ ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻴﻬﺎ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴـﻞ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻤﻌﻠـﻢ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻔﺪ اﻤﻌﻠﻤﻮن‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﺛﺎﻟﺜﻬﺎ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ اﻤﺒﻜﺮ‬

‫وﻓـﻖ ﴍوط ﻣﻌﻴﻨـﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﺜﻨﺎء ﺗﻘﺎﻋﺪ اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﴍوط اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬وراﺑﻌﻬﺎ رﻓﻊ رواﺗﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺧﺎﻣﺴﻬﺎ وﺿﻊ ﺑﺪﻻت ﺗﺤﻘﻖ اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﺑﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﰲ اﻟﻄﺐ اﻟﻜﺎرﺛﺔ أﻗﻞ وﻃﺌﺎ‪ ،‬وﻟﻌﻞ اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻛﺘﻔﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻴـﺖ‪ ،‬وﻗﺪﻳﻤﺎ ً ﻗﻴﻞ اﻟﺼﻴـﺖ وﻻ اﻟﻐﻨﻰ‪ ،‬ﻓﻬﻞ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﻤﺆﺗﻤـﻦ ﻋـﲆ ﺣﻴـﺎة اﻟﻨـﺎس أن ﻳﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺻﻤﻤﺖ ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﻓﺎﺧﺮة‪ ،‬وﻳﺴﻤﻊ‬ ‫أرﻗﺎﻣـﺎ ً ﻣﻠﻴﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻮزارة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻘﺘﻨـﻊ ﺑﺸـﻜﻞ ﺗـﺎم وﻛﺎﻣـﻞ أن وزارﺗﻪ ﺳـﺒﺐ‬ ‫إﺣﺒﺎﻃـﻪ‪ ،‬وأن ﻣﻮﻫﺒﺘﻪ وﻋﻠﻤﻪ ﻟـﻮ ﻛﺎﻧﺎ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻘﺪرت ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬وﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﻺﺣﺒﺎط ﺑﻌﺪ ‪ 7‬ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ ﻣﺸﻘﺔ وﻋﻠﻢ وﺗﻌﺐ‪،‬‬ ‫أﻻ ﻳﺴـﺘﺤﻖ ﻫﺬا اﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﻨﺎ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﺴﺆول ﻋﻦ‬ ‫أرواﺣﻨﺎ‪ ،‬ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﺗﺠﺎﻫﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻮن اﻟﻌﺎﻣﻠﻮن‪ ،‬واﻤﺘﻘﺎﻋﺪون‪ ،‬واﻤﻘﺒﻠﻮن‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬دﺧﻠﻮﻫـﺎ ﻻﻋﺘﺒﺎرﻳﻦ‪ ،‬إﻣـﺎ ﺣﺒﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ ،‬أو أﻣﺎﻧـﺎ ً وﻇﻴﻔﻴـﺎً‪ ،‬ﻳﻀـﺎف ﻟﻬﻤﺎ أن‬ ‫اﻟﺨﻴـﺎرات ﻟـﻢ ﺗﺘـﺢ إﻻ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ »أﺗﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫ﺿﺒﺎط وأﻓـﺮاد«‪ ،‬ﻫﺆﻻء اﻟﺤﻤﺎة ﻟﻨـﺎ داﺧﻠﻴﺎ ً وﻋﲆ‬

‫ﺣﺪودﻧـﺎ‪ ،‬ﻫـﻢ اﻟﺮﺟـﺎل اﻤﺴـﺘﺤﻘﻮن ﻟﻠﺘﻘﺪﻳـﺮ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻘﺼﻬﻢ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﺜﻞ ﻏﺮﻫﻢ‪ ،‬ﺑﺪل ﺳﻜﻦ وﺗﺄﻣﻦ‬ ‫وﻏـﺮ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﻠـﻮﻻ رﺟـﻞ اﻷﻣﻦ ﻻﺳـﺘﻐﻞ ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﻔﻮس ﺿﻌﻒ اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺬﻛﺮ دﻋﻮة ﺳـﻴﺪﻧﺎ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ »اﻟﻠﻬﻢ اﺟﻌﻞ ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ آﻣﻨـﺎً«‪ ،‬ﻓﺎﻷﻣﻦ‬ ‫ﻳﺴﺘﺘﺐ ﺑﺴـﻮاﻋﺪ اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﻨﺘﻈﺮون ﺗﻘﺪﻳﺮا ً‬ ‫ﻳﻀﺎف ﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻫﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺌـﺎت اﻷﺧـﺮى ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن ﻣـﻦ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻨﻈـﺮ‬ ‫ﰲ وﺿﻌﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺼﻔﺘﻬـﻢ ﻋﺎﻣﻠـﻦ أوﻻ ً وﺑﺼﻔﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﺛﺎﻧﻴﺎً‪.‬‬ ‫إﺿﺎءة‪:‬‬ ‫داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺮدد ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺄن ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻗﺎﻣـﺖ‪ ،‬وﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻓﻌﻠﺖ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺿﻌﺖ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻟﻴﺲ ﻤﺪﺣﻬﺎ ﻟﻴـﻼً وﻧﻬﺎراً‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﰲ ﻏﻨـﻰ ﻋـﻦ ﻧﻔـﺎق ﻣﻨﺎﻓـﻖ أو ﺗﺰﻟـﻒ‬ ‫ﻣﺘﺰﻟـﻒ‪ ،‬ﻟﺬا ﻋﲆ ﻫﺆﻻء اﻤﺴـﺆوﻟﻦ أن ﻳﺨﻠﺼﻮا‬ ‫ﰲ أدوارﻫﻢ وﻳﴫﺣﻮا ﺑﻮاﻗﻌﻬﻢ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺻﻴﻐﺔ‬ ‫»ﻛﻠﻪ ﺗﻤﺎم«‪.‬‬

‫ﻳﻌﺮﺿﻮن ﺑﻀﺎﻋﺘﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺴﺎﺋﻘﻦ ﻣﻦ اﻟﺮﺻﻴﻒ‬

‫رﻛﺾ ﺑﻦ ﺟﺎﻧﺒﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫ﺑﺎﺋﻊ ﻳﺘﺠﻪ ﻟﻠﻤﺴﺎر اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫ﺑﺎﺋﻌﺎن ﻳﺘﻔﺎﻋﻼن ﻣﻊ ﻋﺪﺳﺔ »اﻟﴩق«‬

‫ﻳﻘﻄﻌﻮن اﻟﻄﺮﻳﻖ وﺳﻂ ﺳﻴﺎرات ﻣﴪﻋﺔ‬

‫‪ ..‬وآﺧﺮ ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬


‫بدء تنفيذ أمر ملكي بتمديد شبكات الصرف باأراضي البيضاء‬ ‫ينبع ‪ -‬عبدالعزيز العري‬ ‫ب�دأت عدي ٌد من أمانات امناطق وس�بع بلديات‬ ‫فئة (أ) وهي‪ :‬الخرج‪ ،‬والطائف‪ ،‬وينبع‪ ،‬واأحس�اء‪،‬‬ ‫وحف�ر الباط�ن‪ ،‬وعني�زة‪ ،‬وخميس مش�يط‪ ،‬مطلع‬ ‫اأس�بوع الجاري تنفيذ اأمر املكي الصادر بشأن‬

‫خادم الحرم� الريف�‬

‫إل�زام م�اك اأراي البيض�اء غ�ر امخططة‪ ،‬عند‬ ‫رغبتهم ي تخطيط أراضيهم‪ ،‬بتمديد شبكة الرف‬ ‫الصح�ي‪ ،‬وإيصاله�ا إى القط�ع بحس�ب مخطط‬ ‫التقييم اابتدائي‪ ،‬وربطها بالش�بكة العامة للرف‬ ‫الصح�ي‪ ،‬وفقا ً للمواصف�ات الت�ي تعتمدها وزارة‬ ‫امي�اه والكهرب�اء بع�د موافقته�ا عى ذل�ك وتحت‬

‫إرافها‪ .‬واش�رطت اأمان�ات والبلديات عى ماك‬ ‫اأراي امش�ار إليه�ا ي هذا الق�رار‪ ،‬التي لم تصل‬ ‫إليها الشبكة العامة للرف الصحي‪ ،‬تنفيذَ الشبكة‬ ‫ووس�يلة معالجة مياه الرف الصح�ي بالطريقة‬ ‫التي تحددها وزارة امياه والكهرباء‪ ،‬وذلك بحس�ب‬ ‫حال�ة كل مخ َ‬ ‫ط ٍ‬ ‫�ط وطبيعتِ�ه‪ .‬وكان اأمر املكي قد‬

‫نص ع�ى أن تق�وم وزارة امياه والكهرب�اء بإدارة‬ ‫وس�يلة امعالج�ة وتش�غيلها إى ح�� رب�ط تل�ك‬ ‫امخططات بالش�بكة العامة‪ ،‬مش�ددا ً عى أن يطبَق‬ ‫ه�ذا الق�رار عى جمي�ع اأمانات امنص�وص عليها‬ ‫م�ن ق�رار مجل�س ال�وزراء رق�م (‪ ،)224‬وتاريخ‬ ‫‪1424/8/17‬ه�‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫‪ 11828‬صحيفة دعوى إلكترونية تستقبلها أكثر من ‪ 100‬محكمة في المملكة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ذكر تقرير ص�ادر ع�ن اإدارة العامة لتقنية‬ ‫امعلوم�ات ب�وزارة الع�دل أن مجم�وع صحائف‬

‫الدع�اوى اإلكروني�ة امقدم�ة للمحاك�م بلغ�ت‬ ‫‪ 11828‬دعوى مقدم�ة مائة محكمة جزئية وعامة‬ ‫بامملكة‪ ،‬من خال البوابة اإلكرونية للوزارة وذلك‬ ‫حت�ى اأربع�اء اماي ‪ .‬ن‬ ‫وب�� التقرير أن النس�بة‬

‫اأع�ى لعدد طلب�ات صحائف الدعوى اس�تقبلتها‬ ‫امحكمة الجزائية بمحافظة جدة بواقع ‪ 1795‬تلتها‬ ‫امحكم�ة العام�ة بالدم�ام بواق�ع ‪ 1785‬صحيفة‬ ‫دعوى‪ ،‬وجاءت بعدهما امحكمة الجزائية بالرياض‬

‫حيث قدم�ت لها ‪ 1233‬طلب صحيفة دعوى‪ ،‬فيما‬ ‫سجلت محكمة ينبع العامة العدد اأقل ي صحائف‬ ‫الدع�اوى بواقع ثماني�ة طلبات‪ .‬يذك�ر أن خدمة‬ ‫صحائف الدعوى تأتي ضمن جهود وزارة العدل ي‬

‫تفعيل امح�ور التقني مروع‬ ‫خ�ادم الحرم� الريف� املك‬ ‫عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز لتطوي�ر‬ ‫مرفق القضاء‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫مجلس الوزراء يوافق على تنظيم هيئة اأمر بالمعروف والنهي عن‬ ‫المنكر‪ ..‬ويُ عيد تشكيل مجلس إدارة هيئة المواصفات والمقاييس‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫واف�ق مجل�س الوزراء ع�ى تنظيم الرئاس�ة العامة‬ ‫لهيئ�ة اأمر بامع�روف والنهي عن امنك�ر‪ ،‬كما قرر‬ ‫امجل�س اموافق�ة ع�ى النظ�ام «القان�ون» اموحد‬ ‫مكافحة اإغراق والتدابر التعويضية والوقائية لدول‬ ‫مجل�س التع�اون لدول الخلي�ج العربي�ة «امعدنل»‪،‬‬ ‫كم�ا واف�ق أيضا ً ع�ى إعادة تش�كيل مجل�س إدارة هيئة‬ ‫امواصف�ات وامقايي�س والج�ودة‪ .‬وكان وي العهد نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب الس�مو املكي‬ ‫اأمر س�لمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ترأس الجلس�ة التي عقدها‬ ‫مجلس الوزراء أم�س‪ ،‬ي قر اليمامة ي مدينة الرياض‪،‬‬ ‫وأعرب وي العهد باس�م خ�ادم الحرم�� الريف� املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬عن الش�كر والتقدير إخوانه قادة‬ ‫الدول العربية الش�قيقة عى ما بذل�وه من جهود وتعاون‬ ‫بنناء إنج�اح أعمال القم�ة العربية التنموي�ة ااقتصادية‬ ‫وااجتماعية ي دورتها الثالثة‪ ،‬وحرص الجميع عى تتويج‬ ‫نتائج أعمالها بقرارات مهمة ستعزز مسرة العمل العربي‬ ‫امش�رك وتُس�هم ي تحقيق التكامل ااقتص�ادي العربي‬ ‫ورفاهية الشعوب العربية وازدهارها‪.‬‬ ‫وأك�د أن مبادرة خادم الحرم� الريف� أمام القمة‬ ‫بزيادة رؤوس أموال امؤسس�ات امالية العربية والركات‬ ‫العربي�ة امش�ركة القائمة بنس�بة ا تقل ع�ن ‪ ،%50‬مع‬ ‫الت�زام امملك�ة بدفع حصتها ي الزي�ادة التي يتم ااتفاق‬ ‫عليها‪ ،‬يجس�د حرصه عى الدفع بجه�ود التنمية العربية‬ ‫وتحقيق امنفعة امبارة واآنية للمواطن العربي‪.‬‬ ‫وأوضح وزير الثقافة واإعام الدكتور عبدالعزيز بن‬ ‫محيي الدين خوجة‪ ،‬أن مجلس الوزراء اس�تمع إى تقرير‬ ‫ع�ن مجمل اأح�داث وتطوراته�ا إقليميا ً وعربي�ا ً ودولياً‪،‬‬ ‫مش�ددا ً عى مواقف امملكة التي ن‬ ‫عبت عنها أمام الجلس�ة‬ ‫الدورية مجلس اأمن مناقشة الوضع ي الرق اأوسط‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�� خوج�ة أن مجل�س ال�وزراء نظ�ر ي عدد من‬ ‫امواضي�ع ي الش�أن امح�ي‪ ،‬ث�م واصل مناقش�ة جدول‬ ‫أعماله‪ ،‬وأصدر القرارات التالية‪:‬‬

‫ولي العهد يشكر قادة الدول العربية على جهودهم إنجاح القمة العربية التنموية ااقتصادية‬ ‫«القانون» الموحد لمكافحة اإغراق‬ ‫بع�د ااطاع عى م�ا رفعه وزي�ر التج�ارة والصناعة‪،‬‬ ‫وبع�د النظ�ر ي ق�رار مجلس الش�ورى رق�م (‪)48/110‬‬ ‫وتاري�خ ‪1433/8/4‬ه��‪ ،‬ق�رر مجل�س ال�وزراء اموافقة‬ ‫ع�ى النظ�ام «القان�ون» اموحد مكافح�ة اإغ�راق والتدابر‬

‫إعادة تشكيل مجلس إدارة‬ ‫هيئة المواصفات والمقاييس‬ ‫وي العهد يرأس جلسة مجلس الوزراء‬

‫أكدت س�فارة خادم الحرم�‬ ‫الريف�� ل�دى أس�راليا‬ ‫ونيوزيلن�دا‪ ،‬س�امة جمي�ع‬ ‫الطاب والطالبات السعودي�‬ ‫ي أس�راليا ونيوزيلن�دا‪،‬‬ ‫وذلك عى خلفي�ة الفيضانات التي‬

‫واف�ق امجلس ع�ى تفويض‬ ‫وي العه�د نائ�ب رئي�س مجلس‬ ‫ال�وزراء وزي�ر الدف�اع ‪-‬أو م�ن‬ ‫ينيب�ه‪ -‬بالتباح�ث م�ع الجان�ب‬

‫اأماني ي ش�أن م�روع اتفاقية‬ ‫ب�� وزارة الدف�اع ي امملك�ة‬ ‫ووزارة الدف�اع ي أمانيا ااتحادية‬ ‫ي مج�ال حماي�ة امعلوم�ات‬

‫ق�رر امجل�س اموافقة ع�ى مذك�رة تفاهم ب�‬ ‫هيئ�ة اله�ال اأحم�ر الس�عودي وجمعي�ة اله�ال‬ ‫اأحم�ر الرك�ي‪ ،‬وذل�ك بع�د ااط�اع عى م�ا رفعه‬ ‫صاح�ب الس�مو املكي رئي�س هيئة اله�ال اأحمر‬

‫كوينزان�د للحض�ور ي امناط�ق‬ ‫امنكوب�ة ج�راء الفيضان�ات‪،‬‬ ‫والوقوف عى أوضاع الطلبة هناك‪.‬‬ ‫وأضاف النزهة‪ ،‬أنه تم تزويد‬ ‫الط�اب والطالب�ات بأرقام هاتف‬ ‫للط�وارئ لتأم� حاجاتهم ونقلهم‬ ‫إى مس�اكن ومناط�ق آمن�ة عن�د‬ ‫الرورة‪.‬‬

‫الشريف يشيد بالمصادقة الملكية على «مكافحة الفساد»‬ ‫أشاد رئيس الهيئة الوطنية مكافحة الفساد «نزاهة»‬ ‫محمد الريف بصدور امرس�وم املكي الكريم رقم‬ ‫(م‪ )5/‬وتاري�خ ‪1434/3/11‬ه�� بامصادقة عى‬ ‫اتفاقي�ة اأم�م امتحدة مكافح�ة الفس�اد‪ ،‬التي كان‬ ‫مجلس ال�وزراء قد واف�ق عليها بق�راره رقم (‪)62‬‬ ‫وتاريخ ‪1434/3/2‬ه�‪.‬‬ ‫وأش�ار الريف إى أنه بهذه امصادقة تكتمل الصفة‬ ‫القانوني�ة مصادق�ة امملكة عى تل�ك ااتفاقي�ة‪ ،‬إذ كانت‬

‫امصنفة‪ ،‬والتوقي�ع عليه‪ ،‬ي ضوء‬ ‫الصيغة امرفق�ة بالقرار‪ ،‬ومن ثم‬ ‫رف�ع النس�خة النهائي�ة اموقعة‪،‬‬ ‫استكمال اإجراءات النظامية‪.‬‬

‫مذكرة تفاهم بين الهال اأحمر السعودي والتركي‬

‫اجتاح�ت واي�ة كوينزان�د‪ ،‬جراء‬ ‫إعص�ار أوزفال�د‪ ،‬ال�ذي ي�رب‬ ‫الساحل الرقي أسراليا‪.‬‬ ‫وأوض�ح القائ�م بأعم�ال‬ ‫الس�فارة الوزي�ر امف�وض رض�ا‬ ‫النزهة‪ ،‬ي تري�ح صحفي أمس‪،‬‬ ‫أن الس�فارة واملحقي�ة الثقافي�ة‬ ‫أوف�دت فريق�ا منه�ا إى واي�ة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫(واس)‬

‫اتفاقية حماية المعلومات المصنفة‬

‫سفارة المملكة لدى أستراليا ونيوزيلندا تؤكد‬ ‫سامة الطلبة السعوديين في واية كوينزاند‬ ‫كانبرا ‪ -‬الرق‬

‫التعويضي�ة والوقائية ل�دول مجلس التعاون ل�دول الخليج‬ ‫العربي�ة «امعدنل»‪ ،‬الذي أينده امجل�س اأعى مجلس التعاون‬ ‫لدول الخليج العربية‪ ،‬ي دورته ال�(‪ )31‬امنعقدة ي أبوظبي‬ ‫بتاريخ ‪2010/12/7‬م‪ ،‬بالصيغة امرفقة بالقرار‪.‬‬

‫امملك�ة من ب� ال�دول الت�ي انضمت إليها من�ذ وضعها‬ ‫للتوقيع بعد اعتمادها من الجمعية العامة لأمم امتحدة ي‬ ‫قرارها رقم (‪ )4/58‬وتاريخ ‪2003/10/31‬م‪ ،‬وشاركت‬ ‫ي صياغتها‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخر اس�تقبل نائب رئيس الهيئة الوطنية‬ ‫مكافحة الفساد أسامة بن عبد العزيز الربيعة أمس‪ ،‬رئيس‬ ‫قسم الدفاع بفرع منظمة الشفافية الدولية بامملكة امتحدة‬ ‫مارك بايمن‪ .‬ورحب النائب مكافحة الفساد ي كلمة بهذه‬ ‫امناسبة بالضيف‪ ،‬مبينا جهود امملكة ي مكافحة الفساد‪،‬‬ ‫وحماية النزاهة‪ ،‬وتعزيز مبادئ الشفافية‪.‬‬

‫الس�عودي‪ ،‬وبعد النظر ي قرار مجلس الشورى رقم‬ ‫(‪ )35/81‬وتاريخ ‪1433/6/29‬ه��‪ ،‬اموقع عليها‬ ‫ي مدين�ة أنق�رة بتاريخ ‪1433/4/21‬ه��‪ ،‬اموافق‬ ‫‪2012/3/14‬م‪ ،‬بحسب الصيغة امرفقة بالقرار‪.‬‬

‫بع�د ااط�اع عى م�ا رفع�ه وزي�ر التج�ارة والصناع�ة رئيس‬ ‫مجل�س إدارة الهيئة الس�عودية للمواصفات وامقايي�س والجودة‪ ،‬ي‬ ‫ش�أن إعادة تش�كيل مجلس إدارة الهيئة‪ ،‬قرر مجلس الوزراء اموافقة‬ ‫ع�ى تعديل امادة «الثامن�ة» من تنظيم الهيئة الس�عودية للمواصفات‬ ‫وامقاييس والجودة‪ ،‬الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (‪ )216‬وتاريخ‬ ‫‪1431/6/17‬ه�‪ ،‬لتكون بالنص اآتي‪ :‬يكون للهيئة مجلس إدارة عى‬ ‫النحو اآتي‪ :‬وزير التجارة والصناعة رئيسا امحافظ نائبا ً للرئيس‬ ‫ممثل لوزارة الشؤون البلدية والقروية عضوا ً ممثان لوزارة الداخلية‬ ‫(اإدارة العام�ة للم�رور وامديري�ة العامة للدفاع امدن�ي) عضوين‬ ‫ممث�ل ل�وزارة الزراعة عضوا ً ممث�ل لوزارة الصحة عض�وا ممثل‬ ‫لوزارة التجارة والصناعة عضوا ً ممثل لوزارة امياه والكهرباء عضوا ً‬ ‫ممثل ل�وزارة امالية (مصلحة الجمارك) عضوا ً ممثل للهيئة العامة‬ ‫للغذاء والدواء عضوا ً ثاثة من رجال اأعمال‪ ،‬يرشحهم الرئيس بعد‬ ‫التنسيق مع رئيس مجلس إدارة الغرف التجارية الصناعية السعودية‪،‬‬ ‫ويصدر بتعيينهم قرار من مجلس الوزراء أعضاء عى أن ا تقل مرتبة‬ ‫ممث�ي اأجهزة الحكومية ي امجلس ع�ن امرتبة (الرابعة عرة) أو ما‬ ‫يعادلها»‪.‬‬

‫تنظيم هيئة اأمر بالمعروف‬

‫قرر مجلس الوزراء اموافقة عى تنظيم الرئاس�ة‬ ‫العام�ة لهيئ�ة اأم�ر بامع�روف والنهي ع�ن امنكر‪،‬‬ ‫بالصيغة امرفقة بالقرار‪.‬‬

‫تعيينات‬

‫واف�ق مجلس ال�وزراء عى تعيين�ات بامرتبة‬ ‫الرابع�ة ع�رة ووظيفة وزير مف�وض‪ ،‬وذلك عى‬ ‫النحو الت�اي‪ :‬تعي� مجدي امنص�ور عى وظيفة‬ ‫وزي�ر مفوض ي وزارة الخارجي�ة‪ .‬تعي� عثمان‬ ‫العفيص�ان ع�ى وظيفة وزي�ر مف�وض ي وزارة‬ ‫الخارجي�ة‪ .‬تعي� عبدالعزيز ام�اي عى وظيفة‬ ‫وكيل الوزارة امس�اعد للتصني�ف بامرتبة الرابعة‬ ‫ع�رة ي وزارة الخدم�ة امدني�ة‪ .‬تعي� يوس�ف‬ ‫الحامد عى وظيفة وكيل الوزارة امساعد للتوظيف‬ ‫بامرتبة الرابعة عرة ي وزارة الخدمة امدنية‪.‬‬ ‫تعي� عبدالرحمن الهويمل عى وظيفة مستش�ار‬ ‫إداري بامرتب�ة الرابع�ة عرة ي الرئاس�ة العامة‬ ‫للبحوث العلمية واإفتاء‪.‬‬

‫وتعممه على أمراء المناطق وخمس وزارات‬ ‫«الداخلية» تضع قرار مجلس الوزراء موضع التنفيذ‬ ‫ِ‬

‫معاملة أواد المواطنة السعودية معاملة السعوديين‬ ‫الدمام ـ حبيب محمود‬ ‫وضع�ت وزارة الداخلي�ة ق�رار مجلس‬ ‫ال�وزراء بش�أن معامل�ة «أواد امواطنة‬ ‫الس�عودية وزوجه�ا غ�ر الس�عودي»‬ ‫قي وجهَ ُه‬ ‫موضع التنفي�ذ‪ ،‬عب تعميم بَ ْر ٍ‬ ‫وزي� ُر الداخلية‪ ،‬صاحب الس�مو املكي‬ ‫اأمر محمد بن نايف‪ ،‬أمراء امناطق ووزارات‬ ‫الخارجي�ة والتعلي�م والصح�ة والش�ؤون‬ ‫ااجتماعي�ة والعمل‪ .‬وتضمَن القرار قائمة من‬ ‫الرتيبات من�ح امواطنة الس�عودية امتيازات‬ ‫يس�تفيد منها أوادها غر الس�عودي� تشمل‬ ‫حق�وق اإقامة وااس�تقدام والع�اج والعمل‬ ‫ي القط�اع الخ�اص‪ ،‬ومعاملته�م «معامل�ة‬ ‫الس�عودي� م�ن حي�ث الدراس�ة والع�اج‬ ‫ُحتس�بون ضم�ن َ‬ ‫وي َ‬ ‫الس�عْ ودَة ي القط�اع‬ ‫البقي الذي حصلت‬ ‫الخاص»‪ .‬وبن�ى التعميم‬ ‫ن‬ ‫«الرق» عى نس�خة منه تنفيذ الرتيبات عى‬ ‫برقي�ة ص�ادرة عن الدي�وان املك�ي‪ ،‬متصلة‬ ‫بسلس�لة من امخاطبات‪ ،‬تنتهي بقرار مجلس‬ ‫الوزراء رق�م ‪ 406‬امنعق�د ي ‪ 27‬ذي الحجة‬ ‫‪1433‬ه��‪ ،‬وتضمَن قرار امجلس بدوره ثاثة‬

‫ويُحتس�بون ضم�ن نس�ب‬ ‫ترتيب�ات أساس�ية‬ ‫َ‬ ‫السعودة ي القطاع الخاص»‪.‬‬ ‫معامل�ة أواد امواطنة‬ ‫أمَ�ا الرتي�ب الثان�ي؛‬ ‫الس�عودية وزوجه�ا‬ ‫ن‬ ‫اخت�ص ب�زوج امواطن�ة‬ ‫فق�د‬ ‫غ�ر الس�عودي‪ ،‬ي‬ ‫الس�عودية غ�ر الس�عودي‪،‬‬ ‫سياق مروع «تنظيم‬ ‫وبموجب القرار؛ فإنه «يُس�مح‬ ‫زواج الس�عودي�‬ ‫للمواطن�ة باس�تقدام زوجه�ا‬ ‫بغره�م»‪ .‬وتضمَن�ت‬ ‫اأجنبي إذا كان خارج امملكة»‪،‬‬ ‫الفق�رة اأوى م�ن‬ ‫كم�ا يجوز «نق�ل كفالته عليها‬ ‫الرتيب اأول امواطنة‬ ‫إذا كان داخ�ل امملكة إن رغب‬ ‫الس�عودية بأن «يُمنح‬ ‫َ‬ ‫ون�ص الق�رار ع�ى‬ ‫ي ذل�ك»‪،‬‬ ‫«امواطن�ة‬ ‫أواد‬ ‫تدوي�ن صيغ�ة «زوج مواطن�ة‬ ‫الس�عودية» امقيم�ون‬ ‫اأمر محمد بن نايف‬ ‫س�عودية» ي إقامته‪ ،‬كما يُسمح‬ ‫ي امملك�ة اإقامة عى‬ ‫كفال�ة والدته�م‪ ،‬ولها طل�ب اس�تقدامهم إذا له بالعمل ي القطاع الخاص برط أن يكون‬ ‫س�فر معرَف به يم ِكنُه من العودة‬ ‫كان�وا خارج امملكة لإقامة معها عى كفالتها لديه جوا ُز‬ ‫ٍ‬ ‫وليس عليهم ملحوظات أمنية»‪َ .‬‬ ‫ونصت الفقرة ي أيِ وق�ت إى بلده‪ .‬ووض�ع الرتيب الثالث‬ ‫الثاني�ة ع�ى أن «تتحمَل الدولة رس�و َم إقامةِ ي القرار رط�ا ً لريان اأح�كام الواردة ي‬ ‫نص�ت الفقرة الثالث�ة عى أن الق�رار‪َ ،‬‬ ‫أوادِه�ا»‪ ،‬كم�ا َ‬ ‫ونص الرط ع�ى أن يكون «الزواج‬ ‫«يُس�مح أوادها بالعمل لدى الغر ي القطاع ت� َم بموافقة الجهة امختصة‪ ،‬أو أن يكون عقد‬ ‫الخاص دون نقل كفالتِهم»‪ .‬ورَحت الفقرة الن�كاح موثَقاً‪ ،‬وأن يكون ل�دى أواد امواطنة‬ ‫الرابع�ة بأن «يُعا َم َل أواد امواطنة الس�عودية الس�عودية م�ن غر الس�عودي وثائ�ق تُثبت‬ ‫ُ‬ ‫الدراسة والعاجُ ‪ ،‬هويَاتِهم»‪.‬‬ ‫معاملة السعودي� من حيث‬

‫تسهيات أبناء المواطنة السعودية‪:‬‬ ‫ااستقدام بواسطة اأم‪.‬‬ ‫اإقامة عى كفالة اأم‪.‬‬ ‫الدولة تتحمل رسوم اإقامة‪.‬‬ ‫الدراسة والعاج مثل السعودي�‪.‬‬ ‫العمل ي القطاع الخاص والبقاء عى كفالة اأم‪.‬‬ ‫احتسابهم ضمن نسبة السعودة‪.‬‬

‫تسهيات للزوج غير السعودي‪:‬‬ ‫ااستقدام بواسطة الزوجة السعودية‪.‬‬ ‫إمكانية نقل كفالته إذا كان داخل امملكة‪.‬‬ ‫إمكانية العمل ي القطاع الخاص‪.‬‬

‫الجهات المعنية بتنفيذ القرار‪:‬‬ ‫ إمارات امناطق‪.‬‬‫ وزارة الخارجية‪.‬‬‫ وزارة الربية والتعليم‪.‬‬‫ وزارة الشؤون ااجتماعية‪.‬‬‫‪ -‬وزارة الصحة‪ - .‬وزارة العمل‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫«العدل» تعتزم تطبيق نظام للترافع اإلكتروني يتيح‬ ‫للخصوم التاقي عبر اإنترنت أول مرة‬ ‫الطائف ‪ -‬ماجد الربي‬ ‫تعتزم وزارة العدل تطبيق نظام للرافع‬ ‫اإليكروني يتيح للخص�وم الرافع عر‬ ‫اإنرن�ت ي مكان وجود الخصوم‪ ،‬وذلك‬ ‫للمرة اأوى ي تاريخ القضاء السعودي‪.‬‬ ‫وأكدت مصادر قضائي�ة ل�»الرق» أن‬ ‫مروع خ�ادم الحرم�ن الريف�ن لتطوير‬ ‫مرف�ق القضاء أس�س نظام�ا ً عر الس�حابة‬ ‫اإليكروني�ة للوزارة يتيح أط�راف القضايا‬ ‫تقديم مالديهم من دفوع�ات واعراضات عر‬ ‫الدخول عى النظام ورفع مالديهم من طعون‬ ‫حيال قضاياهم امنظورة ‪.‬‬ ‫يذك�ر أن م�روع املك َ‬ ‫وف�ر لكل قاض‬ ‫ي امحاك�م التي تم تجهيزه�ا وربطها بمركز‬ ‫امعلوم�ات ي ال�وزارة وامتوق�ع أن تصل إى‬ ‫‪ 500‬مرف�ق قضائي‪ ،‬حقيبة إلكرونية خاصة‬ ‫تتضم�ن إضافة رق�م جوال الخص�م وبريده‬ ‫َ‬ ‫ويت�وى النظ�ام إش�عار طرف‬ ‫اإلكرون�ي‪،‬‬ ‫القضية غر اموجود بالجلسة بمراجعة بريده‬ ‫اإلكرون�ي وااط�اع عى س�ر القضية وما‬ ‫قدَم�ه الخصم لل�رد عليه عر نف�س النظام‪،‬‬ ‫حيث يرفع عى النظام ي حقيبة القاي الذي‬

‫»الرق» تحر جلسة افراضية لاستماع أحد الشهود‬

‫( تصوير ‪ :‬حسن مباركي)‬

‫ااستخاف لسماع الشهود دون‬ ‫حضورهم إلى المحكمة‬ ‫ينظر القضية‪.‬‬ ‫وتع�د ه�ذه الخدمة التي م�ن امتوقع أن‬ ‫يتم تفعيلها قريبا ً ي محاكم وزارة العدل آلية‬ ‫تطب�ق أول مرة ي تاريخ القضاء الس�عودي‬ ‫حيث ا يل�زم عى الخص�وم انتظ�ار مواعيد‬

‫الجلسات وتعطيل أعمالهم بل يقوم الخصوم‬ ‫بالراف�ع ع�ن قضاياهم من م�كان وجودهم‬ ‫داخل امملكة أو خارجها‬ ‫وي ذات الس�ياق أضافت ال�وزارة وأول‬ ‫مرة نظام ااس�تخاف القضائ�ي الذي يعني‬

‫إج�ازة ااس�تماع إى ش�هادات الش�هود ي‬ ‫القضاي�ا والوقوعات دون إجبارهم عى امثول‬ ‫أم�ام القاي ي م�كان إقام�ة الدعوى حيث‬ ‫تنقل ش�هاداتهم ع�ر اأقم�ار الصناعية من‬ ‫خال شاش�ات ت�م دعم قاع�ات التقاي بها‬ ‫ي النم�اذج الجديدة الت�ي يتجه مروع املك‬ ‫لتطوي�ر مرف�ق القضاء إى توفره�ا ي ‪500‬‬ ‫محكمة ع�ى أن يس�تجوب القاي الش�هود‬ ‫بالصورة داخل القاعة ‪.‬‬ ‫وتتزام�ن منظوم�ة الخدم�ات القضائية‬ ‫الجديدة مع تبني برامج تدريب ينقل منسوبي‬ ‫ال�وزارة ويؤهله�م للتعام�ل م�ع الس�حابة‬ ‫اإليكروني�ة الت�ي تصن�ف عاميا ً ب�اأوى ي‬ ‫الرق اأوس�ط بعد أن ت َم تدريب القضاة ي‬ ‫امحاكم عى التعامل م�ع الجانب اإليكروني‬ ‫وجعله�م ج�زءا ً م�ن الخدم�ة واعتمادها عر‬ ‫مروع تطوير القضاء ي امملكة ‪.‬‬ ‫وكان�ت «ال�رق» ق�د انف�ردت ي وقت‬ ‫س�ابق بن�ر التجهي�زات الجدي�دة لقاعات‬ ‫التق�اي ي امحاك�م حي�ث ضمَ�ت كل قاعة‬ ‫تجهي�زا ً كام�اً بخدم�ة اإنرن�ت وشاش�ات‬ ‫بازما لسماع الشهود‪ ،‬باإضافة إى تخصيص‬ ‫حقيبة إليكرونية وحساب لكل قاض‪.‬‬

‫مستجدات جديدة في قضية رشوة المليون و‪ 400‬ألف‬ ‫متحرك‬ ‫تؤجل النطق بالحكم‪ ..‬ومتهم يحضر على كرسي‬ ‫ِ‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫أجّ ل�ت امحكم�ة الجزائي�ة ي دي�وان‬ ‫امظالم‪ ،‬أم�س‪ ،‬النطق بالحكم ي قضية‬ ‫الرش�وة «قطع�ة أرض قيمته�ا مليون‬ ‫و‪ 400‬أل�ف ريال» امتهم فيها مس�اعد‬ ‫أمن سابق‪ ،‬ومهندس ي ركة عقارية‪،‬‬ ‫إى جلس�ة ‪1434 / 4 /2‬ه�‪ ،‬لتقديم اادعاء‬ ‫الع�ام مس�تندات بمس�تجدات جدي�دة ع�ن‬ ‫القضية‪.‬‬ ‫وق�دم ممثل اادعاء الع�ام برقية عاجلة‬ ‫للمحكم�ة الجزائية تتضمن «برنت» لعدد من‬ ‫معامات الرك�ة العقارية اموجهة مس�اعد‬ ‫اأمن من جانب امتهم اأول بتقديم الرش�وة‬ ‫«امدير التنفيذي للركة»‪.‬‬ ‫وادع�ى امدير التنفي�ذي للركة «امتهم‬ ‫اأول» أن�ه قدم قطعة اأرض مس�اعد اأمن‬ ‫عن طري�ق البيع وليس بغية الرش�وة‪ ،‬زاعما ً‬ ‫أن إحدى السيدات باعت اأرض مساعد اأمن‬ ‫بعقد النية دون نقل املكية‪ ،‬وهو ما ا يخالف‬ ‫الريعة عى حد قوله‪ ،‬فيما أكد مساعد اأمن‬ ‫أنه اشرى اأرض بنظام التقسيط‪ ،‬وأن وجود‬ ‫أكثر من أربعة ماين ي منزله ا يخصه منها‬ ‫إا ملي�ون و‪ 500‬ألف كان يعتزم رفها عى‬ ‫اأرض التي تع ّد ماصقة منزله‪.‬‬

‫الجزائي�ة ي دي�وان‬ ‫وتفاج�أ الجمي�ع‬ ‫بالرقي�ة العاجل�ة الت�ي مساعد أمين سابق‬ ‫امظال�م‪ ،‬صب�اح أم�س‪،‬‬ ‫حكمه�ا ي قضية رش�وة‬ ‫قدمه�ا اادع�اء‬ ‫الع�ام‪ ،‬متورط في سيول جدة‪:‬‬ ‫أرض املي�ون و‪400‬‬ ‫والت�ي ش�ملت ع�ددا ً من‬ ‫ُ‬ ‫أصبحت‬ ‫معامات الركة اموجّ هة كل معاملة‬ ‫أل�ف ري�ال امته�م فيها‬ ‫مهندس ي ركة عقارية‬ ‫مس�اعد اأم�ن‪ ،‬وق�ال‬ ‫متهم ًا فيها حتى‬ ‫ومساعد أمن سابق‪ ،‬قبل‬ ‫امته�م اأول إن عمل�ه‬ ‫مدي�را ً تنفيذيا ً ا عاقة له معامات حفر القبور‬ ‫أن تح�دث مس�تجدات‬ ‫ي القضي�ة تتعل�ق بعدد‬ ‫بامعامات‪ ،‬وأن امعامات‬ ‫الت�ي زوّد بصورة منها لم يُذكر اس�مه فيها‪ ،‬معامات الركة التي كانت توجّ ه لأمانة من‬ ‫فيما احتج مس�اعد اأمن وزعم أن امعامات قِ بل امهندس امتهم وتصل امعامات مس�اعد‬ ‫بعضها موجه للبلدي�ات وربما يخص اإدارة اأم�ن ال�ذي كان معني�ا ً بإنه�اء معام�ات‬ ‫الت�ي كان فيها‪ ،‬وق�ال «كل معاملة أصبحت الركة‪ ،‬ورغم تأكيد محامي امتهمن أن هذه‬ ‫امعام�ات رفعت ي أكثر م�ن قضية مما يدل‬ ‫متهما ً فيها حتى معامات حفر القبور»‪.‬‬ ‫وأجّ ل�ت امحكم�ة النط�ق بالحك�م إى عى أن اادعاء ليس�ت لديه بينة واضحة حول‬ ‫الجلس�ة القادمة لرد كل متهم عى امعامات وضع امعامات امته�م فيها مهندس الركة‬ ‫ومس�اعد اأمن وربطه�ا بقيم�ة اأرض‪ ،‬إا‬ ‫التي زوّد بصورة منها‪.‬‬ ‫وكان مس�اعد اأم�ن ح�ر عى كري أن اادعاء العام ق�دم توضيحا ً بأن امعامات‬ ‫متحرك‪ ،‬وس�أله القاي عن الس�بب فأجاب تخ�ص مخطط�ا ً نُزع�ت ملكيت�ه ث�م أعي�د‬ ‫أنه عندما طلب لتنفيذ حكم بالس�جن خمسة تخطيطه وبيعه‪ ،‬وأن امعامات تتعلق بموقع‬ ‫أعوام كان قد ص�در بحقه من نفس امحكمة واحد‪.‬‬ ‫وي س�ياق متصل‪ ،‬تعقد الي�وم الثاثاء‬ ‫تع�رض لنوب�ة قلبي�ة‪ ،‬أصب�ح ع�ى أثرها ا‬ ‫يس�تطيع التحرك دون الك�ري‪ ،‬خاصة أنه جلسة محاكمة أمن س�ابق ومساعده واثنن‬ ‫م�ن رج�ال اأعمال بتهم�ة الرش�وة والربح‬ ‫يعاني من أمراض القلب والكى‪.‬‬ ‫وكان م�ن امتوق�ع أن تص�در امحكم�ة واستغال الوظيفة‪.‬‬

‫وزير الحج يلتقي السفير‬ ‫البنغاديشي لدى المملكة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫وكانت آخر جلسة شهدت جدا ً كبرا ً بن‬ ‫اادعاء وموكل امتهم�ن حول وجود مخطط‬ ‫امس�اعد ي مج�رى وادٍ‪ ،‬وكان وكيل امتهمن‬ ‫من هيئ�ة امحكم�ة طلب امص�ورات الجوية‬ ‫من هيئة امساحة إثبات صحة مرافعته التي‬ ‫تؤك�د عدم وج�ود امخطط ي مجرى س�يل‪،‬‬ ‫ويُنتظر أن تكون مداوات الجلس�ة ي غالبها‬ ‫حول وقوع امخطط ي وا ٍد من عدمه‪ .‬ويواجه‬ ‫اأمن ومساعده تهمة تلقي الرشوة من رجل‬ ‫اأعم�ال امتهم معه نظر تعدي�ل نظام البناء‬ ‫ي أحد امخططات التي يمتلكها رجل اأعمال‪،‬‬ ‫وينفي اأمن عن نفس�ه تهمة الرش�وة زاعما ً‬ ‫أن عاقته امالية مع رج�ل اأعمال عبارة عن‬ ‫مس�اهمات عقارية‪ ،‬فيما ينك�ر رجل اأعمال‬ ‫تهمة تقديم الرش�وة لأمن امتهم‪ ،‬وطالب ي‬ ‫الجلسة السابقة من امحكمة مخاطبة البنوك‬ ‫لتزويده�م بالش�يكات التي تثبت مس�اهمة‬ ‫اأمن وس�امة موقف�ه‪ ،‬ويتوقع عدم حضور‬ ‫امتهم الثالث‪ ،‬وهو رجل أعمال متهم ي جريمة‬ ‫الرش�وة‪ ،‬لوجوده ي الس�جن ي قضية أخرى‬ ‫وا يس�تطيع امثول أم�ام امحكمة أن وضعه‬ ‫الصحي ا يس�مح بذل�ك‪ ،‬وينتظ�ر أن يمثله‬ ‫موكله ي الجلس�ة القادمة‪ .‬كما تعقد جلس�ة‬ ‫أخرى محاكم�ة مدير الصيانة والتش�غيل ي‬ ‫اأمانة لسماحه بالبناء ي مجاري السيول‪.‬‬

‫«العلوم والتقنية» تبحث سبل التعاون‬ ‫مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية‬

‫التق�ى وزير الح�ج الدكتور بندر بن محمد حج�ار بمكتبه ي الرياض‬ ‫أمس‪ ،‬س�فر جمهورية بنغاديش لدى امملكة محمد ش�هيد اإس�ام‪،‬‬ ‫وتناول اللقاء اأمور امتعلقة بشؤون حجاج ومعتمري بنغاديش‪.‬‬ ‫وقد نوه السفر البنغاديي بالجهود والتنظيم التي تبذلها وزارة الحج‬ ‫ي خدمة الحجاج وامعتمرين وزوار بيت الله الحرام‪ ،‬مشيدا ً باإنجازات‬ ‫وامروع�ات التي تنفذها وتقدمه�ا حكومة خادم الحرمن الريفن ي مكة‬ ‫امكرمة‪ ،‬وامدينة امنورة‪ ،‬وامشاعر امقدسة‪ ،‬والتوسعة الكبرة للمطاف‪.‬‬

‫«السجون» تعلن عن تو ُفر ‪ 16‬رقم ًا‬ ‫وظيفي ًا لحملة الدبلوم الصحي‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫أعلن�ت امديري�ة العامة للس�جون عن فت�ح باب القبول ل�� ‪ 16‬رقما‬ ‫وظيفي�ا ع�ى رتبة وكي�ل رقي�ب لحمل�ة الدبلوم الصح�ي تخصص‬ ‫مخترات طبية فقط‪ ،‬واشرطت امديرية أن يكون امتدربون من حملة‬ ‫التصنيف والتحصيل امهني والهيئة الفردية للتخصصات الصحية‪.‬‬ ‫وطالب�ت امديري�ة الراغبن بالتس�جيل عر اموق�ع اإلكروني (‬ ‫‪ .) Apply.pgd.gov.sa‬واش�رطت للقبول أن ا يقل طول امتقدم عن ‪168‬‬ ‫س�م‪ ،‬وأن يكون الوزن متناس�با ً مع الطول حس�ب الائحة الطبية للخدمة‬ ‫العس�كرية‪ ،‬وأن يجت�از امتق�دم اختب�ارات القبول والتخص�ص وامقابلة‬ ‫الش�خصية وفقا ً للروط امحددة‪ ،‬وأن يكون ائقا ً طبيا ً للخدمة العسكرية‪،‬‬ ‫وأن يكون حاصاً عى شهادة الدبلوم بانتظام كل حسب تخصصه‪.‬‬

‫محمد السويل يستقبل امدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اس�تقبل رئي�س مدينة امل�ك عبدالعزي�ز للعلوم‬ ‫والتقني�ة الدكت�ور محمد ب�ن إبراهيم الس�ويل‪،‬‬ ‫صب�اح أمس ي مق�ر امدينة امدير الع�ام للوكالة‬ ‫الدولية للطاقة الذري�ة يوكيا أمانو‪ ،‬وتناول اللقاء‬ ‫الذي ح�ره نائب رئيس امدين�ة معاهد البحوث‬ ‫صاحب السمو اأمر الدكتور تركي بن سعود بن محمد‬ ‫آل سعود‪ ،‬ومس�اعد امدير العام للوكالة الدولية للطاقة‬ ‫الذري�ة كونل�ث بري�دي‪ ،‬مج�اات التعاون ب�ن امدينة‬

‫(الرق)‬

‫والوكالة الدولية للطاقة الذرية‪.‬‬ ‫وبحث اللقاء س�بل تفعيل التعاون العلمي والتقني‬ ‫بن مدينة العل�وم والتقنية من جه�ة‪ ،‬والوكالة الدولية‬ ‫للطاق�ة الذري�ة من جه�ة أخرى‪ ،‬فيما يخ�دم توجهات‬ ‫امملكة ويعزز الراكات العلمية وااقتصادية لها‪.‬‬ ‫وأش�ار الس�ويل إى أهمي�ة التع�اون العلم�ي بن‬ ‫الجه�ات وحرص امدينة عى نق�ل التقنيات الحديثة إى‬ ‫امملك�ة عن طريق التعاون مع الجهات وامراكز البحثية‬ ‫الدولي�ة امرموق�ة‪ ،‬وف�ق ما يخ�دم توجهات السياس�ة‬ ‫الوطنية للعلوم والتقنية‪.‬‬

‫نائب وزير الدفاع يستقبل مسؤو ًا عسكري ًا مصري ًا‪..‬‬ ‫ونائب رئيس اأركان يفتتح ندوة العلوم والتقنية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اس�تقبل نائ�ب وزي�ر الدفاع‬ ‫صاحب الس�مو املك�ي اأمر‬ ‫خالد بن سلطان بن عبدالعزيز‬ ‫ي مكتب�ه بامعذر أمس ملحق‬ ‫الدف�اع امري ل�دى امملكة‬ ‫العقي�د محمد أبو الفت�وح‪ ،‬وجرى‬ ‫خال ااس�تقبال بح�ث اأمور ذات‬ ‫ااهتمام امشرك ‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخ�ر افتت�ح نائب‬ ‫رئيس هيئ�ة اأركان العامة الفريق‬ ‫الركن عبدالعزيز بن محمد الحسن‬ ‫أمس ندوة العل�وم والتقنية وورش‬ ‫العمل امش�ركة مع هيئة التس�ليح‬ ‫العام�ة الفرنس�ية‪ ،‬وذل�ك بن�ادي‬ ‫ضباط القوات امسلحة بالرياض ‪.‬‬ ‫وألق�ى مدي�ر ع�ام اإدارة‬ ‫العام�ة للعل�وم والتقني�ة بالقوات‬ ‫امس�لحة الل�واء امهن�دس الرك�ن‬ ‫ن�ار ب�ن عبدالله الس�بيعي كلمة‬ ‫رح�ب فيها بالضيوف وامش�اركن‬ ‫ي ن�دوة العل�وم والتقني�ة وورش‬ ‫العمل امش�ركة مع هيئة التس�ليح‬ ‫العام�ة الفرنس�ية ال�ذي تنظم�ه‬ ‫اإدارة العام�ة للعل�وم والتقني�ة‬ ‫للق�وات امس�لحة تح�ت ش�عار «‬ ‫نق�ل وتوطن التقنية يدع�م الدفاع‬ ‫واأمن الوطن�ي «‪ ،‬متمنيا أن يكون‬ ‫ااجتم�اع ي الندوة والورش التقنية‬ ‫امش�ركة امصاحب�ة لها مس�اهمة‬ ‫ي زي�ادة امعرفة بما ل�دى الجانب‬ ‫الفرني من ق�درات تقنية متطورة‬

‫نائب وزير الدفاع خال استقباله امسؤول امري‬ ‫والربط بن ذلك وب�ن ااحتياجات‬ ‫ي وزارة الدف�اع لتل�ك التقني�ات‬ ‫ودراسة إمكانية نقلها وتوطينها ي‬ ‫الوزارة بما يخدم سياس�ات وزارة‬ ‫الدف�اع للعل�وم والتقني�ة‪ .‬وبن أن‬ ‫أهمية إنش�اء اإدارة العامة للعلوم‬ ‫والتقنية للقوات امس�لحة بوصفها‬ ‫جهة مرجعية تقوم بتقييم منتجات‬ ‫التقنية امناس�بة والرورية أفرع‬ ‫وزارة الدف�اع وقطاع�ات وزارة‬ ‫الدفاع اأخرى‪ ،‬والتأكد من توحيدها‬ ‫وتوافقها كما تساهم وتعمل بشكل‬ ‫مرادف مع مدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫للعل�وم والتقنية والجامع�ات لبناء‬ ‫قاع�دة تقنية ترتك�ز عليها الجهود‬ ‫الوطني�ة ي مج�ال التصنيع ودعم‬ ‫ااقتص�اد الوطن�ي وتت�وى اقراح‬ ‫وتنس�يق وإدارة ااس�راتيجيات‬ ‫والرامج وامروعات امعنية بتنفيذ‬ ‫خطة وزارة الدفاع للعلوم والتقنية‪.‬‬ ‫وأوض�ح الل�واء الس�بيعي أن‬

‫(الرق)‬

‫اإدارة العام�ة للعل�وم والتقني�ة‬ ‫للقوات امسلحة تتوى متابعة العلوم‬ ‫والتقني�ة امتوفرة ي جميع امجاات‬ ‫ودراس�تها و تحليلها وتقييمها بما‬ ‫يتواف�ق ومتطلب�ات أف�رع وزارة‬ ‫الدفاع‪ ،‬واقراح أفضلها وامس�اهمة‬ ‫ي نقله�ا و توطينها وامش�اركة ي‬ ‫تنفي�ذ السياس�ة الوطني�ة للعل�وم‬ ‫والتقنية‪ .‬حر الحفل نائب رئيس‬ ‫مدين�ة امل�ك عبدالعزي�ز للعل�وم‬ ‫والتقني�ة معاه�د اأبح�اث صاحب‬ ‫الس�مو اأم�ر الدكت�ور ترك�ي بن‬ ‫س�عود بن محم�د وعدد م�ن كبار‬ ‫ضباط القوات امس�لحة وامستشار‬ ‫بالس�فارة الفرنس�ية ل�دى امملكة‬ ‫باتريكدوريل�و‪ ،‬وعمي�د معه�د‬ ‫امل�ك عبدالله للدراس�ات والبحوث‬ ‫بجامعة املك سعود الدكتور محمد‬ ‫عطية الحارثي‪ ،‬واملحق العس�كري‬ ‫الفرن�ي لدى امملك�ة العميد جان‬ ‫ميشيل غرا ‪.‬‬

‫القنصل اأمريكي بجدة تزور «تقنية البنات» في المدينة‬

‫القنصل العام اأمريكي بجدة تزور الكلية التقنية للبنات بامدينة امنورة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬الرق‬ ‫التقت عميدة الكلي�ة التقنية للبن�ات بامدينة امنورة‬ ‫أمس القنصل العام اأمريكي بجدة آن سارة كاسرا وعددا‬ ‫من امرافقات اللواتي قمن بزيارة اس�تطاعية للتعرف عى‬ ‫التدريب التقني للبنات بامنطقة‪ .‬وش�اهدت القنصل العام‬ ‫والوفد امرافق لها عرضا ً مرئيا ً عن التدريب التقني وامهني‬

‫(الرق)‬

‫للفتيات ي امملكة ودور الكليات التقنية للبنات ي التدريب‬ ‫النسائي‪ ،‬باإضافة إى إنجازات الكلية والخطط امستقبلية‬ ‫للتدريب فيها‪ .‬كما ش�ملت الزيارة جولة تعريفية بمعامل‬ ‫التدري�ب ي قس�م التجمي�ل والخياطة ومصن�ع تصميم‬ ‫وإنت�اج اماب�س‪ .‬وي خت�ام الزيارة قدمت عمي�دة الكلية‬ ‫للقنص�ل الع�ام والوفد امراف�ق هدايا تذكاري�ة من إنتاج‬ ‫متدربات مصنع الكلية التقنية بامدينة امنورة‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫فقيه يبحث سعودة وظائف عقود التشغيل والصيانة في القطاعات الحكومية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ترأس وزير العمل امهندس عادل بن محمد فقيه‪ ،‬أمس‪ ،‬اجتماع لجنة‬ ‫توط�ن وظائف برامج التش�غيل والصيانة ي القطاع�ات الحكومية‪،‬‬ ‫وذلك ي مقر الوزارة‪.‬‬ ‫وتم خال ااجتماع مناقش�ة التحديات الراهنة ي توطن الوظائف ي‬ ‫عقود التشغيل والصيانة‪ ،‬وبحث الحلول اإبداعية اممكنة مواجهة تلك‬ ‫التحديات‪ ،‬بغرض زيادة مساحة العمالة امواطنة ي عقود وبرامج التشغيل‬ ‫والصيانة‪.‬‬ ‫يذك�ر أن ه�ذه اللجنة ت�م تش�كيلها بنا ًء عى ق�رار مجلس ال�وزراء‪،‬‬ ‫الصادر بتشكيلها برئاسة وزير العمل وعضوية ممثي عر جهات حكومية‬ ‫بمستوى وكيل وزارة‪ ،‬وكذلك عضوية ممثي الغرف التجارية الصناعية‪.‬‬ ‫وته�دف اللجن�ة إى تفعي�ل اأوامر والق�رارات والتعليم�ات الخاصة‬ ‫بس�عودة الوظائف ي عقود برامج التش�غيل والصيان�ة‪ ،‬ومتابعة تنفيذها‪،‬‬ ‫ووض�ع آلية لتوطن وظائف عقود برامج التش�غيل والصيانة ي القطاعات‬ ‫الحكومي�ة‪ ،‬وكذلك مراجعة السياس�ات واأنظمة القائم�ة الخاصة بتوطن‬ ‫عق�ود الصيانة والتش�غيل الحكومية‪ ،‬لتوفر بيئة نظامية لحس�اب نس�ب‬ ‫السعودة امطلوبة ي هذه العقود بأنواعها‪.‬‬

‫رئيس مجلس النواب البحريني يشيد‬ ‫بمشاركة المرأة في مجلس الشورى‬ ‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫أشاد رئيس مجلس النواب ي مملكة البحرين خليفة بن أحمد الظهراني‬ ‫بما حققته امملكة العربية السعودية من إنجازات وإصاحات واسعة‪.‬‬ ‫كما أش�اد الظهراني خال لقائه س�فر خادم الحرمن الريفن لدى‬ ‫البحرين عبدامحس�ن ب�ن فهد امارك ي امنامة أمس‪ ،‬بمناس�بة انتهاء‬ ‫ف�رة عمل�ه باأمر املكي بش�أن مش�اركة ام�رأة ي عضوي�ة مجلس‬ ‫الشورى‪.‬‬ ‫وأكد حرص باده عى اس�تمرار التنس�يق الرماني الفاعل مع مجلس‬ ‫الش�ورى بامملك�ة وما تتميز به العاق�ات التاريخية امش�ركة من أوار‬ ‫وطيدة ومتينة تجس�د عمق العاقات الراس�خة بن البلدين الش�قيقن عى‬ ‫امستويات والصعد كافة‪.‬‬

‫توزيع مساعدات على النازحين‬ ‫السوريين في الضنية والزعتري‬ ‫بروت ‪ -‬واس‬ ‫واصل�ت الحمل�ة الوطني�ة‬ ‫الس�عودية إغاث�ة النازح�ن‬ ‫السورين‪ ،‬التي وجّ ه بتنفيذها‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫املك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫وب�إراف م�ن وزي�ر الداخلي�ة‬ ‫امرف العام ع�ى الحملة صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر محمد بن نايف‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬أم�س‪ ،‬محطته�ا‬ ‫م�ن مراح�ل توزي�ع امس�اعدات‬ ‫ع�ى النازحن الس�ورين‪ ،‬وذلك ي‬ ‫منطقة الضنية شمال لبنان‪.‬‬ ‫وأوضح مدير مكتب الحملة ي‬ ‫بروت وليد الج�ال‪ ،‬أنه تم توزيع‬ ‫‪ 1500‬حص�ة غذائي�ة‪ ،‬و‪2000‬‬ ‫بطاني�ة‪ ،‬عى ‪ 500‬أرة من اإخوة‬ ‫الس�ورين اموجودي�ن ي منطق�ة‬ ‫الضني�ة‪ ،‬بمع�دل أرب�ع بطانيات‪،‬‬ ‫وحصة غذائية لكل أرة‪.‬‬ ‫ولفت إى أن توزيع مساعدات‬ ‫أمس‪ ،‬ما هو إا استكمال للمرحلتن‬ ‫اأوى والثاني�ة م�ن عملي�ة توزيع‬ ‫الحص�ص الغذائي�ة والبطاني�ات‪،‬‬ ‫كما س�تكون هناك محطات أخرى‬ ‫لتوزي�ع امس�اعدات العيني�ة‪ ،‬من‬

‫وس�ائل تدفئ�ة وخافها‪ ،‬لس�د كل‬ ‫ثغرات احتياجات اإخوة السورين‬ ‫النازحن بأرع وقت‪.‬‬ ‫كم�ا وزعت الحمل�ة بالتعاون‬ ‫مع الجمعية الخرية اأردنية أمس‪،‬‬ ‫حمولة ‪ 28‬ش�احنة من امساعدات‬ ‫العاجلة عى الاجئن الس�ورين ي‬ ‫مخي�م الزع�ري بامملك�ة اأردنية‬ ‫الهاشمية‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر التنس�يق‬ ‫وامتابع�ة ي الحمل�ة الوطني�ة‬ ‫السعودية لنرة اأشقاء السورين‬ ‫يوس�ف ال َرحم�ة‪ ،‬أن امس�اعدات‬ ‫اشتملت عى س�ال غذائية‪ ،‬روعي‬ ‫فيه�ا التن�وع الغذائ�ي‪ ،‬كاأرز‬ ‫والدقيق والس�كر والشاي واللحوم‬ ‫والجب�ن والزيت�ون والزيت وغرها‬ ‫م�ن ااحتياجات الغذائي�ة اليومية‪،‬‬ ‫ت�م توزيعه�ا ع�ى ‪ 13.500‬أرة‬ ‫اجئة ي مخيم الزعري‪.‬‬ ‫وأض�اف الرحم�ة‪ ،‬أن الحملة‬ ‫وزع�ت س�اا ً غذائي�ة ع�ى أل�ف‬ ‫أرة س�ورية اجئة تقيم ي عمان‪،‬‬ ‫مش�را إى أن الحمل�ة مس�تمرة ي‬ ‫توزيع البطانيات والبسط وأكياس‬ ‫الن�وم لاجئن الج�دد ي امخيمات‬ ‫اأردنية‪.‬‬

‫السفير المكسيكي لدى المملكة يق ِلد‬ ‫منير البنجابي وسام «النسر أزتيك»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫قلد س�فر امكس�يك ل�دى امملكة أرت�ورو تريخو مس�اء أمس اأول‪،‬‬ ‫الس�فر الس�عودي منر إبراهيم البنجابي‪ ،‬الذي ش�غل منصب سفر‬ ‫فوق العادة ومفوض للمملكة لدى امكس�يك خ�ال الفرة من ‪2006‬‬ ‫إى ‪ 2010‬م‪ ،‬وس�ام «النر أزتيك» الذي منحته إياه حكومة امكسيك‬ ‫تقدي�را ً للعمل امميز الذي قام به تجاه تعزيز العاقات بن امكس�يك‬ ‫وامملك�ة‪ ،‬خاص�ة ي امج�ال الثق�اي واأكاديمي واإنس�اني‪ ،‬وذلك ي مقر‬ ‫السفارة بحي السفارات ي الرياض‪.‬‬ ‫وقدم الس�فر منر البنجابي شكره لحكومة امكس�يك عى هذه اللفتة‬ ‫امتميزة‪ ،‬وقال‪« :‬إن الوس�ام يعد ش�هادة عى عمق عاقات الصداقة وامودة‬ ‫بن البلدين»‪.‬‬ ‫يذك�ر أن وس�ام النر أزتيك الذي تأس�س ي ع�ام ‪1933‬م يعد أعى‬ ‫تكريم تمنحه الحكومة امكسيكية لأجانب الذين برعوا ي إسهامهم لصالح‬ ‫امكسيك واإنسانية‪.‬‬


‫‪ 2.9‬مليار‬ ‫ريال لمشاريع‬ ‫المياه والصرف‬ ‫الصحي‬ ‫بمنطقة مكة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعتمدت وزارة امياه والكهرباء للعام اماي‬ ‫(‪1435/1434‬هـــ) مبلغ ‪2.963.000.000‬‬ ‫ريال ‪ ،‬لتنفيذ مشاريع للمياه والرف الصحي‬ ‫بمنطقة مكة امكرمة‪ .‬وتشتمل هذه امشاريع‬ ‫عى دراسة وتصميم وتنفيذ مشاريع للمياه والرف‬ ‫الصحي بمحافظات مكة امكرمة مع اإراف بـ‬ ‫‪ 585‬مليونا ‪ ،‬ودراسة وتصميم وتنفيذ مشاريع للمياه‬ ‫والرف الصحي بمكة امكرمة مع اإراف بـ ‪600‬‬

‫مليون‪ ،‬ومشاريع تقنية امعلومات بـ ‪ 30‬مليونا‪،‬‬ ‫ودراسة وتصميم وتنفيذ مشاريع امياه والرف‬ ‫الصحي بجدة مع اإراف بـ ‪ 500‬مليون‪ ،‬وإنشاء‬ ‫الخزانات ااسراتيجية بجدة (امرحلة الثالثة) بـ ‪375‬‬ ‫مليونا‪ ،‬وتطوير وتحديث البنية التحتية لنظم امعلومات‬ ‫وأنظمة الحاسب اآي بـ ‪ 75‬مليونا‪ ،‬ومروع مباني‬ ‫وحدة أعمال جدة مع اإراف‪ ،‬وتصميم وتسوير‬ ‫امنشآت وامواقع بـ ‪ 93‬مليونا‪ ،‬ودراسة وتصميم وتنفيذ‬ ‫مشاريع امياه والرف الصحي بمحافظة الطائف مع‬ ‫اإراف بـ ‪ 448‬مليونا‪ ،‬وإيصال التيار الكهربائي‬

‫محطات تنقية سدود خليص ورابــغ وحي ويبة‬ ‫ومحطات ضخ مع اإراف بـ ‪ 200‬مليون‪ .‬وزيدت‬ ‫تكاليف بعض امشاريع التي تحت التنفيذ بـ ‪57‬‬ ‫مليونا‪ ،‬لتنفيذ أعمال جديدة ‪ .‬وبلغت تكاليف امشاريع‬ ‫الجديدة امعتمدة ي ميزانية امؤسسة العامة لتحلية‬ ‫امياه امالحة بـ ‪ 4.480‬مليوناً‪ ،‬لتنفيذ أعمال ومشاريع‬ ‫جديدة منها محطة التحلية برابغ‪ ،‬وتضاف هذه امبالغ‬ ‫إى تكاليف امشاريع التي تحت التنفيذ حاليا ً بامنطقة‬ ‫البالغة ‪ 29.463.697.000‬ريال‪ ،‬ليصبح إجماي هذه‬ ‫التكاليف ‪ 36.906.697.000‬ريال‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫‪ 18‬مليون ًا لتطوير طريق الملك‬ ‫عبدالعزيز في ينبع الصناعية‬ ‫ينبع ‪ -‬عبدالعزيز العري‬ ‫ً‬ ‫نيابـة عـن الرئيـس التنفيـذي الدكتور‬ ‫عـاء بـن عبدالله نصيـف‪َ ،‬‬ ‫وقـع مدير‬ ‫عام التشـغيل والصيانـة بالهيئة املكية‬ ‫بينبـع‪ ،‬امهندس يوسـف الحجيـي‪ ،‬أمس عقد‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫وزير الداخلية يرعى تخريج ‪ 2500‬فرد في دورة التأهيل الفني بالدفاع المدني‬

‫هكذا أظن‬

‫الكذب‬ ‫ليس الحل‬

‫التويجري‪ :‬ترسية أول مدينة للتدريب قريب ًا‪..‬‬ ‫ومشروع لغرف القيادة والتحكم‬ ‫عمرو العامري‬

‫اإس�ام ه�و الح�ل‪ ،‬ش�عار بس�يط وجميل وا‬ ‫اخت�اف علي�ه‪ .‬ااخت�اف عندما يكون هذا الش�عار‬ ‫مصيدة للبس�طاء والطيبن الذين ل�م تدخل حياتهم‬ ‫مفردة امناورة ي السياسة‪.‬‬ ‫اإس�ام يحرم الكذب‪ ،‬ويجعله من آيات النفاق‪،‬‬ ‫لكن اإخوان الذين تأخروا ي النزول إى ميدان التحرير‬ ‫خمس�ة أيام هم من قطف نتائج الث�ورة‪ ..‬وقالوا لن‬ ‫نرش�ح إا عى ثلث مقاعد الرمان‪ ،‬ثم ترش�حوا عى‬ ‫كل امقاعد‪ ،‬وقالوا لن نرش�ح لرئاس�ة الجمهورية‪،‬‬ ‫ثم ترش�حوا وفازوا بها‪ ،‬وظلوا يرفعون ذات الشعار‪:‬‬ ‫اإسام هو الحل‪.‬‬ ‫وليست القضية الش�عار أو امصداقية‪ ..‬القضية‬ ‫أن اإخ�وان وع�دوا الن�اس بام�ن والس�لوى دون أن‬ ‫يقولوا لهم كيف؟ ووعد مرش�حهم أن يكون رئيس�ا‬ ‫لكل امرين‪ ،‬ولم يفعل‪.‬‬ ‫وأن ااقتص�اد هو مح�رك التاري�خ‪ ،‬فقد انتظر‬ ‫الناس هذا الوعد عر شعار اإسام هو الحل‪ .‬غر أن‬ ‫العملة تدهورت‪ ..‬وااحتياطي من النقد تضاءل‪ ،‬رغم‬ ‫دع�م اأصدق�اء‪ ،‬والفقر اس�تفحل‪ ،‬كل هذا وروط‬ ‫النق�د الدوي ل�م تطبق‪ ،‬ومنه�ا رفع الدع�م‪ ،‬وتعويم‬ ‫العملة‪ ،‬وهو ما سيفاقم الوضع ااقتصادي عى امدى‬ ‫القريب‪.‬‬ ‫اآن القت�ى ي الش�وارع‪ ،‬والجرح�ى بامئ�ات‪،‬‬ ‫والرئيس يرفض أي حوار أو بشارات تطمن للماين‬ ‫الت�ي ع�ادت لتعيد للثورة مس�ارها‪ ،‬وتعي�د الكرامة‬ ‫لدماء الشهداء‪.‬‬ ‫وإذا كان�ت كل هذه الدماء ليس�ت اس�تفتاء عى‬ ‫قبول أو رفض الناس لنهج الرئيس‪ ،‬فما هو الحل؟‬ ‫شكرا لصناديق اانتخابات فقد فضحت هشاشة‬ ‫الشعارات‪ ،‬وأكدت أن الكذب هو الحل‪.‬‬ ‫‪aalamry@alsharq.net.sa‬‬

‫اأمر محمد بن نايف أثناء تكريم الخرجن‬ ‫مكة امكرم�ة ‪ -‬نعيم تميم فيهـا ‪ 2508‬مـن اأفـراد الذين‬ ‫تـم تدريبهم وتأهيلهـم عى كل‬ ‫الحكيم‪ ،‬هادي عيد‬ ‫مهارات العمل بالدفاع امدني‪.‬‬ ‫وشـهد وزيـر الداخليـة‬ ‫رعـى وزيـر الداخليـة‬ ‫صاحـب السـمو املكـي خـال الحفـل عرضـا ً متكاما ً‬ ‫اأمر محمد بـن نايف بن مهـارات الخريجـن ي التدريب‬ ‫عبدالعزيز مساء أمس حفل العسـكري والفني عـى مبارة‬ ‫تخرج دورة التأهيل الفني جميـع مهـام الدفـاع امدني ي‬ ‫عـى أعمال الدفـاع امدني‪ ،‬اإطفـاء واإنقـاذ واإسـعاف‪،‬‬ ‫بحضور مدير عام الدفاع امدني باإضافة إى اسـتعراض لنماذج‬ ‫الفريق سـعد التويجري ونائبه من آليات ومعدات الدفاع امدني‪،‬‬ ‫ومسـاعديه‪ ،‬وعدد مـن قيادات كمـا ك ّرم سـمو وزيـر الداخلية‬ ‫الدفـاع امدنـي‪ ،‬التـي شـارك أوائـل الخريجـن ي تطبيقـات‬

‫اإطفـاء واإنقـاذ واانضبـاط‬ ‫العسكري‪.‬‬ ‫وألقـى الفريـق التويجري‬ ‫كلمة أكد فيهـا أن الدفاع امدني‬ ‫احتفـل بتخـرج هـذه الكوكبة‪،‬‬ ‫وسـيعقبهم ي رجب مـن العام‬ ‫الحاي تخرج ‪ 3571‬فرداً‪ ،‬ليتم‬ ‫افتتـاح ‪ 197‬مركزا ً خـال هذا‬ ‫العام تمثل زيادة بنسـبة ‪%36‬‬ ‫ي عـدد مراكـز الدفـاع امدني‪،‬‬ ‫منها ‪ 12‬فرقـة للتدخل ي امواد‬ ‫الخطرة ‪،‬ووحـدة واحدة لإنقاذ‬ ‫الجوي‪.‬‬

‫ولفـت التويجـري إى أن‬ ‫الرامـج التدريبيـة بنيـت عـى‬ ‫أسس علمية وفق معاير مهنية‪،‬‬ ‫اسـتفاد منهـا منسـوبو الدفاع‬ ‫امدني‪ ،‬شـملت برامج لابتعاث‬ ‫والتأهيـل ي الدراسـات العليـا‪،‬‬ ‫منهـم ‪ 26‬ضابطـا ً حاصـا ً‬ ‫عى شـهادة الدكتـوراة‪ ،‬و‪189‬‬ ‫حاصا ً عى شـهادة اماجستر‪،‬‬ ‫إضافة ابتعاث ‪ 43‬مبتعثا ً حاليا ً‬ ‫ي درجتي الدكتوراة واماجستر‬ ‫خارجيـا ً تشـمل التخصصـات‬ ‫امختلفـة كهندسـة اإطفـاء‪،‬‬

‫السـامة‪ ،‬التخطيـط للكوارث‪،‬‬ ‫العلوم الطبيعيـة بتخصصاتها‬ ‫الدقيقـة‪ ،‬نظم امعلومات وغرها‬ ‫ما يخدم أعمال الدفاع امدني‪.‬‬ ‫وأشـار إى أن الرامـج‬ ‫التدريبيـة الخارجيـة والداخلية‬ ‫بلـغ مجموعهـا ‪ 374‬دورة‬ ‫تدريبية التحق بها عدد ‪10970‬‬ ‫متدرباً‪ ،‬وسيلتحق ‪ 100‬متدرب‬ ‫من خريجي اليوم بكلية خدمات‬ ‫اإطفـاء بريطانيـا للتأهيـل‬ ‫كرؤسـاء مراكـز ميدانية‪ ،‬يليهم‬ ‫‪ 100‬ضابط صف آخرون‪ ،‬وذلك‬

‫مك�ة امكرم�ة ‪ -‬نعي�م‬ ‫تميم الحكيم‪ ،‬هادي عيد‬

‫عبدالرحمن امطري‬

‫ريان الحربي‬

‫محمد الرشيدي‬

‫تركي اأحمدي‬

‫عبدالعزيز الرجمي‬

‫محمد امحمدي‬

‫أحمد اليامي‬

‫مهدي القرني‬

‫عي السفياني‬

‫وليد الحربي‬

‫عسكريا ً وفنيا ً عى مدار عام كامل‬ ‫أداء امهام امنوطة بهم‪ ،‬وتوفر‬ ‫كل مقومات نجاح الدورة من بيئة‬ ‫مائمة وتجهيزات‪ .‬آملن أن يكونوا‬ ‫إضافة لقدرات جهاز الدفاع امدني‬ ‫وقوة دعم أداء مهامه ي حماية‬ ‫اأرواح واممتلكات والحفاظ عى‬ ‫مكتسبات الوطن وسامة أبنائه‬ ‫وامقيمن به‪.‬‬ ‫وقال وكيل رقيب عبدالعزيز‬ ‫سليمان الرجمي إن رعاية وزير‬ ‫الداخلية لحفل التخرج‪ ،‬ضاعفت‬ ‫من فرحة الخريجن بختام عام‬ ‫كامل من التدريب والتأهيل‪،‬‬

‫وانضمامهم للعمل بالدفاع امدني‪،‬‬ ‫معربا ً عن امتنانه وتقديره لهذه‬ ‫الرعاية الكريمة التي تمثل حافزا ً‬ ‫لكل الخريجن للتفاني ي أداء‬ ‫الواجب‪.‬‬ ‫وأضاف وكيل رقيب الرجمي‬ ‫أن قيادات الدفاع امدني وفرت لهم‬ ‫كل اإمكانات من أجل إكسابهم‬ ‫امهارات التي يحتاجون لها أداء‬ ‫عملهم عى الوجه اأكمل‪.‬‬ ‫أما وكيل رقيب تركي حميد‬ ‫اأحمدي‪ ،‬فأشار إى أن العمل ي‬ ‫أي اأجهزة اأمنية رف كبر ما‬ ‫يتيحه ذلك من فرصة لخدمة الباد‬

‫والحفاظ عى أمنها واستقرارها‪،‬‬ ‫وهو ما يجعلهم فخورين وسعداء‬ ‫باانضمام لصفوف الدفاع امدني‪،‬‬ ‫الــذي يتحمل مسؤولية كبرة‬ ‫للحفاظ عى سامة أبناء امملكة‬ ‫وامقيمن بها‪.‬‬ ‫وي ذات ااتجاه‪ ،‬أكد وكيل‬ ‫رقيب محمد عليان الرشيدي‬ ‫أن تخرج هذا العدد الكبر من‬ ‫اأفراد امشاركن ي دورة التأهيل‬ ‫الفني عى أعمال الدفاع امدني‪،‬‬ ‫الذين يزيد عددهم عى ‪2500‬‬ ‫شاب ورعاية وزير الداخلية لهذه‬ ‫امناسبة يؤكد حرص واة اأمر عى‬

‫ااستفادة من طاقات شباب الوطن‬ ‫ي حماية مكتسبات الباد‪ ،‬التي‬ ‫تحققت عر سنوات طويلة من‬ ‫العمل والجهد ودعم مسرة التنمية‬ ‫الشاملة‪ ،‬التي يمثل اأمن أحد أهم‬ ‫مرتكزاتها وروط نجاحها‪.‬‬ ‫وأشــار وكيل رقيب ريان‬ ‫إبراهيم الحربي إى سعادتهم‬ ‫بامشاركة ي خدمة بادهم بعد‬ ‫تخرجهم ي دورة التأهيل الفني‬ ‫عى أعمال الدفاع امدني‪ ،‬وبعد أن‬ ‫اكتسبوا من الخرات وامهارات ما‬ ‫يؤهلهم مشاركة زمائهم من رجال‬ ‫الدفاع امدني‪.‬‬

‫أعرب خريجو دورة التأهيل‬ ‫عى أعمال الدفاع امدني‬ ‫عن سعادتهم برعاية وزير‬ ‫الداخلية صاحب السمو‬ ‫املكي اأمــر محمد بن نايف‬ ‫وحضوره حفل تخرجهم‪ ،‬الذي‬ ‫أقيم أمس بمكة امكرمة‪.‬‬ ‫كما عــروا عن شكرهم ي‬ ‫تريحات عى هامش الحفل‪ ،‬عن‬ ‫تقديرهم لجهود امديرية العامة‬ ‫للدفاع امدني ي تدريبهم وتأهيلهم‬

‫(تصوير‪ :‬هادي عيد)‬

‫كشف مدير عام الدفاع امدني الفريق سعد التويجري‪ ،‬عن إنشاء مدينة كبرة‬ ‫للتدريـب خاصة بالدفـاع امدني ي الرياض‪ ،‬عـى غرار مدن تدريـب اأمن العام‪،‬‬ ‫إضافـة لثاثمائة مروع آخر‪ ،‬سـيتم اإعان عنها قريبا‪ .‬جـاء ذلك ي تريحات‬ ‫صحفية عقب حفل تخريج الطاب‪ .‬وقال ردا عى سؤال «الرق» إن هناك مروعا‬ ‫كبرا إقامة غرف القيادة والتحكم ي ‪ 13‬منطقة‪.‬‬ ‫ونفى التويجري نيتهم توظيف النسـاء ي الوقـت الحاي‪ ،‬معلا ذلك بصعوبة‬ ‫ومشـاق أعمال الدفاع امدني‪ ،‬مشددا عى أن اأولوية للرجال وإذا كان هناك حاجة‬ ‫للتوظيـف فإن اأمـر يعود لواة اأمر وفق الريعة اإسـامية‪ ،‬لكنه أبان أن هناك‬ ‫تدريبا للنسـاء عى عمليات السـامة ضمن الدوائر امغلقة ‪ .‬من جهة أخرى امتدح‬ ‫التويجـري تعاون أهاي منطقـة تبوك مع إدارة الدفاع امدني خال السـيول التي‬ ‫وصفها بالكبرة‪ ،‬مشـرا إى أنها لم تسـفر سـوى عن حالة وفاة واحدة لطفل تم‬ ‫العثـور عـى جثته‪ .‬وأعلن عـن وجود خطة للطـوارئ معتمدة من وزيـر الداخلية‬ ‫تتكـون من لجان يرأسـها أمـراء امناطق تشـارك فيها جميع الجهـات الحكومية‬ ‫للتدخل ي حال وجود سيول وكوراث طبيعة‪.‬‬ ‫وأثنى عى دور وزير الدفاع وي العهد اأمر سـلمان بن عبدالعزيز الذي وجه‬ ‫مبارة بالخط الساخن بنقل فرق للطوارئ من مناطق أخرى لتبوك للقيام بعلميات‬ ‫اإنقاذ وامشـاركة فيها‪ .‬وأعلـن عن وجود إعانات ماليـة مقطوعة للمتررين من‬ ‫السيول سترف لهم بشكل شهري حتى تتم إعادة تأهيل منازلهم‪.‬‬ ‫بتكلفة ‪ 15‬مليون ريال‪.‬‬ ‫ثم ألقى الطالب منر شايش‬ ‫الرويـس كلمـة الخريجن التي‬ ‫عر فيها عن ابتهـاج الخريجن‬ ‫برعايـة وزير الداخلية وتريفه‬ ‫لحفـل تخرجهـم‪ .‬تـا ذلـك‬ ‫إعـان النتيجة العامـة للدورة‪،‬‬ ‫التـي تجـاوزت نسـبة النجـاح‬ ‫فيهـا ‪ ،%98‬حيـث تـم إعـان‬ ‫أسـماء الخريجـن وامتفوقـن‬ ‫ي تطبيقـات اإنقـاذ واإطفـاء‬ ‫واانضباط العسكري‪.‬‬

‫متف ِوقو الدورة‪ :‬تكريم وزير الداخلية خير جائزة‬

‫خريجو الدورة‪ :‬اكتسبنا خبرات‬ ‫ومهارات عالية لخدمة الوطن‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم‬ ‫الحكيم‪ ،‬هادي عيد‬

‫إنشاء الطرق وامنافع الواقعة غرب طريق املك‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬امرحلة الثانية‪ ،‬مع إحدى الركات‬ ‫الوطنية‪ .‬وتبلغ تكلفـة العقد ‪ 18‬مليونا ً و‪133‬‬ ‫ألفـا ً و‪ 369‬ريـااً‪ ،‬ويأتي ضمن عقـود الهيئة‬ ‫املكيـة الخاصة بتطوير التجهيزات اأساسـية‬ ‫والطرق بمدينة ينبع الصناعية‪.‬‬

‫وصف أفراد الدفاع امدني‬ ‫الحاصلون عى امراكز اأوى‬ ‫ي دورة التأهيل العسكري‬ ‫والفني‪ ،‬رعاية وزير الداخلية‬ ‫لحفل تخرجهم بأنها حاف ٌز لك ٍل‬ ‫منهم مزي ٍد من التفوق والعطاء ي‬ ‫خدمة الوطن‪.‬‬ ‫وقــال رقيب منر شايش‬ ‫العتيبي (اأول ي التأهيل الفني) إن‬ ‫فرحته بالتخرج والتفوق تضاعفت‬ ‫برعاية وزير الداخلية للحفل وتسلم‬ ‫جائزة امركز اأول من يده‪.‬‬ ‫وأضاف وكيل رقيب عبدالعزيز‬ ‫زاهد الشمري (الثاني ي الدورة) أن‬ ‫تريف وزير الداخلية لحفلهم‪ ،‬بعد‬ ‫عام كامل من الجهد ي التدريب‬ ‫واكتساب امهارات عى أعمال الدفاع‬ ‫تتويج لهذا الجهد‪.‬‬ ‫امدني‪ ،‬خرُ‬ ‫ٍ‬ ‫من جانبه‪ ،‬عر وكيل رقيب‬

‫الرقيب منر العتيبي‬ ‫إبراهيم أحمد العريفي (امركز‬ ‫الثالث) أنهم تلقوا‪ ،‬وعى مدار عام‬ ‫كامل‪ ،‬عديدا ً من الرامج واأنشطة‬ ‫التدريبية وتوجيهات امد ِربن‪.‬‬ ‫وذكر الرقيب أسامة إبراهيم‬ ‫شافعي (اأول ي التدريب عى‬ ‫أعمال اإنقاذ) أ َن مشاركة وزير‬ ‫الداخلية حف َلهم ِ‬ ‫تجسد بحق وجاء‬ ‫اهتمامَه بمساندة أبنائه من شباب‬ ‫الدفاع امدني واأجهزة اأمنية‪.‬‬

‫وأضاف الرقيب فيصل ضيف‬ ‫الله العتيبي (اأول ي اإطفاء) أن‬ ‫هذه الرعاية الكريمة تمثل تتويجا ً‬ ‫لجه ٍد كب ٍر بذله الخ ِريجون عى‬ ‫مدار عام ي اكتساب كل امهارات‬ ‫الازمة للعمل بالدفاع امدني‪،‬‬ ‫وجائزة ي ذاتها لكل مَن شاركوا ي‬ ‫هذه الدورة‪.‬‬ ‫وأشار وكيل رقيب عبدالله‬ ‫سعد الشهري (اأول ي تدريبات‬ ‫اإنقاذ امائي) إى بالغ سعادتهم‬ ‫بحضور وزير الداخلية للحفل‪.‬‬ ‫مقدما ً خالص التهاني له بثقة‬ ‫القيادة الرشيدة وتوليه دفة‬ ‫الداخلية‪ ،‬وهو أه ٌل لهذه الثقة‪،‬‬ ‫وخر مَن يقود سفينة اأمن‪.‬‬ ‫واختتم وكيل رقيب خالد‬ ‫عــائــض الــكــثــري (اأول ي‬ ‫اانضباط) حديث امتفوقن قائاً‪:‬‬ ‫إن فرحة الخريجن كانت فرحتن‪..‬‬ ‫فرحة التخرج وفرحة تريف وزير‬ ‫الداخلية حفلهم‪.‬‬

‫وكيل رقيب خالد الكثري‬

‫وكيل رقيب عبدالله الشهري‬

‫الرقيب أسامة شافعي‬

‫الرقيب فيصل العتيبي‬

‫وكيل رقيب عبدالعزيز الشمري‬

‫وكيل رقيب إبراهيم العريفي‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫تب�وك‪ ،‬أمل�ج ‪ -‬ناعم الش�هري‪،‬‬ ‫صال�ح القرعوط�ي‪ ،‬ع�ودة‬ ‫امسعودي‪ ،‬طال العنزي‬ ‫ش�هدت مدينة تبوك وعدد من امراكز‬ ‫امجاورة له�ا باإضافة إى محافظتي‬ ‫أملج وتيماء اس�تمرار هطول اأمطار‬ ‫للي�وم الثان�ي ع�ى الت�واي بكميَات‬ ‫كب�رة‪ ،‬نت�ج عنه�ا جريان أه�م أكر‬ ‫أربع�ة أودي�ة تم� ُر بامنطقة‪ ،‬وه�ي أودية‬ ‫أبونشيفة وضبعان والبقار واإثيي‪.‬‬ ‫وقد أس�فر ذلك عن إخاء سكان أربعة‬ ‫أحياء‪ ،‬وإيواء ‪ 250‬أرة ي الشقق والفنادق‬ ‫اموجودة‪ ،‬فيما ت َم اس�تضافة البقية ي اثنن‬ ‫من أكر قصور اأفراح بامنطقة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أوض�ح الناطق اإعامي ي‬ ‫مديرية الدفاع امدني بمنطقة تبوك‪ ،‬العقيد‬ ‫مم�دوح بن س�ليمان العن�زي‪ ،‬أن طائرات‬ ‫اأمن تم َكنت مس�اء البارح�ة من إنقاذ ‪23‬‬ ‫ش�خصا ً من نس�اء ورجال وأطفال من حي‬ ‫دمج ال�ذي ترَ ر من س�يول وادي البقار‪،‬‬ ‫وي الس�اعة الثاني�ة من فج�ر أمس‪ ،‬دخلت‬ ‫س�يو ٌل م�ن امت�داد وادي اإثي�ي إى أحياء‬ ‫أبوس�بعة وحي كريم وأبودمي�ك الجنوبية‪،‬‬ ‫فأصدر الدفاع امدني توجيهات بإخاء هذه‬ ‫اأحياء‪ ،‬وتم إيواء َمن يرغب من س�كانها ي‬ ‫شقق مفروشة وقصور أفراح‪.‬‬ ‫وذكر العقي�د العنزي أنه ت َم تس�جيل‬ ‫‪ 273‬حال�ة احتج�از لس�يارات ومواطنن‬ ‫داخ�ل اأودي�ة ونقاط تجمع امي�اه‪ ،‬كما تم‬ ‫تس�جيل باغات حوادث م�اس كهربائي ي‬ ‫امن�ازل‪ .‬مضيف�ا ً بأنه تم كذل�ك إخاء حي‬ ‫اإثي�ي التابع للقوات الرية م�ن قِ بَل قيادة‬ ‫امنطق�ة الش�مالية الغربية‪ ،‬وتب�ار لجنة‬ ‫حر اأرار أعماله�ا لحر جميع اأر‬ ‫الت�ي تم إخاؤها‪ ،‬كم�ا أن اللجن�ة الفوريَة‬ ‫برئاس�ة مدي�ر الدف�اع امدن�ي بامنطق�ة‬ ‫ومندوب�ن من الجه�ات الحكومي�ة ازالت‬ ‫منعق�د ًة بغرف�ة العمليات امركزي�ة للدفاع‬ ‫امدني‪ ،‬وازالت فِ َر ُق ووحدات الدفاع امدني‬ ‫تب�ار أعمالها داخل مدين�ة تبوك واأودية‬ ‫امحيطة بها‪.‬‬

‫وع�ى الصعيد اميدان�ي‪ ،‬واصلت أمانة‬ ‫تب�وك أعماله�ا لتري�ف مي�اه الس�يول‪،‬‬ ‫حيث وجَ �ه أم�ن امنطقة امهن�دس محمد‬ ‫ب�ن عبداله�ادي العم�ري‪ ،‬كافة ال�وكاات‬ ‫واإدارات إى اس�تنفار جهودها وإمكاناتها‬ ‫لتقديم أفضل الخدمات والتعامل مع الوضع‬ ‫القائم بالرعة الت�ي تتطلبها الحاجة‪ ،‬وقد‬ ‫تم تش�كيل غرف�ة عمليات تعم�ل عى مدار‬ ‫الساعة وتتلقى الباغات عى ‪ ،940‬وترتبط‬ ‫بالف�رق اميداني�ة حيث ينتر م�ا يزيد عن‬ ‫‪ 450‬عاماً لش�فط امياه وأكثر من ‪ 60‬آلية‬ ‫ومع�دة ش�اركت ي عم�ل عق�وم ترابية ي‬ ‫بعض اأودية‪ ،‬ومنها وادي الضبعان‪.‬‬ ‫وي تريح ل� «ال�رق»‪ ،‬قال امواطن‬ ‫س�عد س�عيد العط�وي‪ ،‬أح�د س�كان حي‬ ‫أبوس�بعة ي تب�وك‪ ،‬إن�ه ت�م إخ�اؤه م�ن‬ ‫منزله‪ ،‬ي تمام الس�اعة الثالث�ة فجر أمس‪،‬‬ ‫بعدم�ا طلبت فرق الدف�اع امدني منَا رعة‬ ‫إخ�اء امن�ازل‪ ،‬وذلك ع�ن طري�ق ر‬ ‫مكرَات‬ ‫الص�وت وصاف�رات اإن�ذار‪ ،‬وذل�ك لقرب‬ ‫منازلنا من أحد الس�يول‪ ،‬وقمنا بمس�اعدة‬ ‫رجال الدفاع امدني بنق�ل عائاتنا إى قاعة‬ ‫لأفراح إيوائهم لفرة بشكل َ‬ ‫مؤقت إى حن‬ ‫حصولنا عى ش�قة مفروش�ة من قِ بَل لجنة‬ ‫حر اأرار التي تقوم بتس�جيل أس�ماء‬ ‫امواطنن امترر ِري�ن‪ ،‬مؤكدا ً أ َن اأوضاع ي‬ ‫هذه اأجواء اماطرة س�يئة‪ ،‬وأغلب الس�كان‬ ‫ترر بعد أن غمرت امياه امنازل‪.‬‬ ‫وي أمل�ج‪ ،‬هطل�ت أمط�ار غزي�رة‬ ‫اس�تنفرت ع�ى إثره�ا جمي�ع الجه�ات‬ ‫الحكومي�ة بكام�ل طاقتها‪ ،‬حيث تس�بَبَت‬ ‫اأمط�ار الت�ي اس�تمرت أق َل من س�اعة ي‬ ‫امتاء جميع الشوارع والتقاطعات ومداهمة‬ ‫عدد من امنازل ي اأحياء الجنوبية‪ ،‬وتعطل‬ ‫كث ٍر من الس�يارات داخل البل�د وخارجها‪،‬‬ ‫فيما تس�بَبَ جري�ان وادي الغمر بمداهمة‬ ‫عدد من امن�ازل بجنوب امدينة‪ ،‬وقد بادرت‬ ‫ف�رق الدفاع امدني والبلدية وانتش�لت عددا ً‬ ‫من الس�يارات وأنق�ذت امحتجزين‪ ،‬وأخلت‬ ‫منزلن ي حيي البطحاء والجنوبي‪.‬‬ ‫وقد شهدت الشقق امفروشة والفنادق‬ ‫ي تبوك إقباا ً كبرا ً حيث ت َم ش�غلُها بنسبة‬

‫أفراد الجوالة يقومون بإخراج إحدى السيارات العالقة بمجرى أحد السيول‬

‫محمد حدادي‬

‫شاحنة تعرضت لإنقاب بسبب السيول الجارفة‬ ‫‪ ،%100‬وذل�ك بعد أن ت َم إخ�اء امواطنن‬ ‫م�ن منازله�م الواقعة ي اأحي�اء الجنوبية‪،‬‬ ‫وتوافد غالبية الس�كان البدو وسكان القرى‬ ‫إى تب�وك‪ ،‬وذل�ك خوفا ً من جري�ان اأودية‬ ‫القريبة من مساكنهم‪ ،‬حيث قام فرع وزارة‬ ‫امالية بتب�وك بدفع مصاريف هذه الش�قق‬ ‫التي تم إيواء امواطنن بها‪.‬‬ ‫وأك�د العقي�د العن�زي أن الفن�ادق‬ ‫والش�قق امفروش�ة بتبوك‪ ،‬ش�هدت إشغاا ً‬ ‫تام�اً‪ ،‬وأن بعضها كان يعتذر عن عدم توفر‬ ‫أماكن ش�اغرة‪ ،‬وقد َ‬ ‫تدخلت هيئة الس�ياحة‬ ‫بصفتها الجهة امرفة عى الفنادق والشقق‬ ‫َ‬ ‫وتحق َقت من قوائم النُزاء‪.‬‬ ‫امفروشة‪،‬‬ ‫وي خط�وة افتة‪ ،‬قام�ت جامعة تبوك‬ ‫بامش�اركة ي عملي�ات اإخ�اء واإنقاذ من‬ ‫خ�ال جوَال�ة الجامعة ي مس�اعدة وإنقاذ‬ ‫بع�ض امحتجَ ِزي�ن ي اأحي�اء الجنوبي�ة‬ ‫وبعض اأودية ‪.‬‬ ‫وقد توجَ ه أم�ر منطقة تبوك‪ ،‬صاحب‬ ‫الس�مو املك�ي اأم�ر فهد بن س�لطان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬بالش�كر لله‪ ،‬ع�ز وجل‪ ،‬عى ما‬ ‫تش�هده أجزا ٌء كبرة من امنطقة من أمطار‬ ‫خر وبركه س�الت عى أثرها معظم اأودية‬ ‫الرئيس�ة‪ .‬وقال س�موه ي تريح صحفي‪:‬‬ ‫إن اللجن�ة امحلية للدف�اع امدني ي امنطقة‬ ‫ي حالة انعقاد دائم‪ ،‬كما أن اللجان الفرعية‬ ‫امتخصص�ة تب�ار عملها ي إطار تنس�يق‬ ‫كام�ل‪ ،‬وأن الجمي�ع يعمل وف�ق اإجراءات‬ ‫ااحرازي�ة امعدَة مس�بقاً‪ ،‬وامعتمَ�دَة لدى‬ ‫اللجنة ي اجتماعاتها الدوريَة‪.‬‬ ‫وأضاف س�موُه أنَه ت� َم التوجيه لكافة‬ ‫اإدارات الحكومي�ة بب�ذل كاف�ة جهوده�ا‬ ‫ُ‬ ‫القص�وى مواجه�ة أي ط�ارئ‪ ،‬وتقدي�م‬ ‫ً‬ ‫الخدمات الوافية للمواطنن‪ ،‬علما بأن جميع‬ ‫اأمور تسر بالش�كل الطبيعي ي مثل هذه‬ ‫الظروف‪.‬‬ ‫وخت�م س�موُه بالق�ول‪ :‬إنن�ي به�ذه‬ ‫ر‬ ‫الخ�رة وامباركة أهن�ىء إخواني‬ ‫امناس�بة‬ ‫أه�اي امنطقة بأمطار الخر والركة س�ائاً‬ ‫ام�وى القدير أن يجعله�ا أمطار خر‪ ،‬ويع َم‬ ‫بنفعها الباد والعباد‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫بعض الطاب يغطون وجوههم أمس من الغبار (تصوير‪ :‬مروان العريي)‬ ‫تشهد كثافة مرورية عالية‪.‬‬ ‫ونصح آل هاشم‪ ،‬كل امواطنن‬ ‫وامقيم�ن‪ ،‬بعدم الخروج للش�وارع‬ ‫إا للرورة القص�وى‪ ،‬نظرا ً لتدني‬ ‫مس�توى الرؤية بالنس�بة لس�ائقي‬ ‫امركب�ات‪ ،‬مم�ا يش�كل خط�را ً عى‬

‫س�امتهم‪ ،‬ويزي�د م�ن احتمالي�ة‬ ‫حص�ول الحوادث امرورية‪ .‬مش�ددا ً‬ ‫ع�ى رورة االت�زام بتعليم�ات‬ ‫الدوريات امروري�ة‪ .‬ولفت إى ورود‬ ‫تحذيرات من الهيئة العامة لأرصاد‬ ‫وحماي�ة البيئة حول هط�ول أمطار‬

‫شديدة ستش�هدها جدة طوال اليوم‬ ‫الثاثاء‪ ،‬فيما شهدت اأحياء الواقعة‬ ‫ي ش�ارع قريش ش�مال ج�دة‪ ،‬مثل‬ ‫الب�وادي والس�امة‪ ،‬انقط�اع التيار‬ ‫الكهربائي بالتزامن مع موجة الغبار‬ ‫التي شهدتها امنطقة أمس‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أوضح مدي�ر عام‬ ‫مين�اء ج�دة اإس�امي الكابت�ن‬ ‫س�اهر الطحاوي‪ ،‬أن وقف الحركة‬ ‫اماحية‪ ،‬جاء بس�بب انع�دام الرؤية‬ ‫اأفقية بسبب الغبار‪ ،‬وازدياد رعة‬ ‫الرياح‪ ،‬التي تجاوزت أربعن عقدة‪.‬‬ ‫مش�را ً إى أن اميناء س�جل احتجاز‬ ‫سفينتن لم تستطيعا الخروج‪ ،‬فيما‬ ‫وجّ هت إشارات اإنذار لجميع السفن‬ ‫بتوق�ف الحركة ي امين�اء‪ ،‬وأوضح‬ ‫الطح�اوي‪ ،‬أن الحرك�ة س�تعود‬ ‫طبيعية حال انخفاض رعة الرياح‬ ‫ل� ‪ 25‬عقدة‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬إبراهيم البلوي‪ ،‬مرزوق الهري‪ ،‬فهيد العطوي)‬

‫ي ليلة من لياي ش�تاء العاصمة هاتفني زميل يعمل‬ ‫بصحيفة «الرياض» وقال‪« :‬بتعملك مشوار»؟ قلت له «يا‬ ‫ري�ت»! ولكن إى أي�ن ي هذا «الزمهرير؟! ق�ال عند زميل‬ ‫عزيز أع ّرفك عليه‪ ،‬وذهبنا وأنا أمنّي النفس بعش�اء دسم‬ ‫يخف�ف من بواعث ال�رد! ركن صديقي س�يارته بجانب‬ ‫بناي�ة جميلة تعلوها لوحة أح�د مكاتب امحاماة! فقلت‬ ‫ّ‬ ‫«يدسم الشوارب»‬ ‫له «سامات» كنت أظنك س�تأخذنا ما‬ ‫ف�إذ بك تأخذنا للقضايا! ابتس�م ونزل�ت‪ ،‬وصعدنا الدرج‬ ‫امرم�ري حيث اس�تقبلنا امحام�ي بحف�اوة بالغة‪ ،‬وبعد‬ ‫مقدم�ة «التعريف�ات» قادتن�ا اأحاديث لس�لك امحاماة‬ ‫كونه ذراعا ً قوية لدعم «الس�لك القضائي»؛ فتحدثنا عن‬ ‫أمور قانونية ش�تى‪ ،‬ثم سألت س�عادته عن أرار امهنة‬ ‫فع�دد ي كث�را ً منها واس�توقفني قوله‪ :‬من أب�رز أدوات‬ ‫امحام�ي معرفت�ه الكاملة بلغته العربية! س�ألته كيف؟!‬ ‫فوضع ي�ده عى كتاب صغر الحجم ورفع�ه أمام أعيننا‬ ‫وق�ال‪ :‬هذا الكتاب الصغر ي قواعد اللغة العربية أهداني‬ ‫خمسة وعرين مليون ريال ‪-‬ما شاء الله‪ !-‬فقد ترافعت‬ ‫ع�ن إحدى ال�ركات ي قضي�ة تجارية وبع�د مراجعتي‬ ‫للعق�د وااس�تعانة ‪-‬بع�د الل�ه‪ -‬به�ذا الكت�اب رح�ت‬ ‫لفضيلة القاي أن العقد ينص ‪-‬حس�ب ما هو مكتوب‪-‬‬ ‫بأن موكلتي ي القضية «الركة» الخيار ي تنفيذ الرط‬ ‫الجزائ�ي بأح�د أمري�ن لوج�ود «أداة تخي�ر» منصوص‬ ‫عليها! وبس�بب ذلك ربحن�ا القضية! بع�د خروجنا قلت‬ ‫لصديقي الصحفي‪ :‬الحمد لله أن «خيار» سحب خمسن‬ ‫رياا ً من الرّ اف متاح لتناول العشاء! وابتسمنا‪.‬‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫تعليق الدراسة في مدارس الجوف‬

‫فرق اإنقاذ تبار إسعاف مصاب‬

‫الجوف ‪ -‬عبدالله العشيشان‬ ‫علق تعليم الجوف الدراسة ي مدارس امنطقة للبنن والبنات اليوم‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدير إدارة اإع�ام الربوي عبدالعزيز بن س�عود النبط‪ ،‬أن‬ ‫تعليق الدراس�ة جاء بنا ًء عى تقرير الرئاس�ة العامة لأرصاد وحماية‬ ‫البيئ�ة‪ .‬وقال إن ذلك يش�مل الطاب والطالب�ات وامعلمن وامعلمات‬ ‫وأعضاء الهيئتن اإدارية والتعليمية ي امدارس‪.‬‬

‫‪ ..‬و«اأرصاد» تنصح بتأجيلها في المدينة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬خالد العنزي‬

‫انتشال طفل من سيارة تعرضت لاحتجاز إى سيارة أخرى‬

‫وج�ه فرع الرئاس�ة العامة لأرص�اد وحماية البيئ�ة بامدينة امنورة‬ ‫خطاب�ا عاجا ظهر أمس إمارة امنطقة ينصح فيه بتأجيل الدراس�ة‬ ‫اليوم الثاثاء‪ ،‬نظرا لعدم استقرار الطقس‪ ،‬وقدوم منخفض جوي من‬ ‫حوض البحر اأبيض امتوسط‪ ،‬مما قد يؤدي إى هطول أمطار رعدية‬ ‫من متوس�طة إى غزيرة مس�بوقة برياح س�طحية‪ ،‬تس�يل عى إثرها‬ ‫اأودية والشعاب‪ .‬وتضمن الخطاب‪ ،‬الذي حصلت «الرق» عى نسخة منه‪،‬‬ ‫نصائح عامة بأخذ الحيطة والحذر احتمال تعطل الحركة امرورية‪.‬‬

‫‪ ..‬ومدني القصيم يرفع حالة التأهب‬ ‫القصيم ‪ -‬أحمد الحصن‬

‫جانب من مخلفات أمطار تبوك‬

‫رفعت امديري�ة العامة للدف�اع امدني بمنطقة القصي�م‪ ،‬حالة التأهب‬ ‫وااس�تعداد تحس�با ً لهط�ول اأمط�ار امتوقعة ع�ى امنطقة خ�ال اأيام‬ ‫الثاث�ة امقبلة‪ .‬وأوض�ح مدير إدارة الدفاع امدن�ي بامنطقة اللواء فهيد بن‬ ‫فرحان الفايدي ي تعميم وزع أمس‪ ،‬وحصلت «الرق» عى نس�خة منه‪ ،‬أن‬ ‫محافظات امنطقة ستشهد خال هذه اأيام تقلبات جوية‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫عوالق ترابية في جدة تستنفر دوريات المرور‪ ..‬وتوقف الماحة البحرية‬ ‫اجتاحت العوالق الرابية سماء‬ ‫ج�دة‪ ،‬أمس‪ ،‬وأثّرت س�لبا ً عى‬ ‫الرؤي�ة اأفقي�ة بش�كل عام‪،‬‬ ‫اأمر ال�ذي اس�تنفر دوريات‬ ‫ام�رور‪ ،‬تحس�با ً أي ط�ارئ‪.‬‬ ‫وفيم�ا تش�ر التوقع�ات إى احتمال‬ ‫هط�ول أمط�ار‪ ،‬أعل�ن مين�اء جدة‬ ‫اإسامي عن توقف الحركة اماحية‬ ‫م�ن الس�اعة ‪ 1:30‬من ظه�ر أمس‬ ‫اإثنن‪ ،‬بسبب الغبار‪.‬‬ ‫وأوضح امتحدث اإعامي باسم‬ ‫مرور ج�دة امقدم زيد آل الهاش�م‪،‬‬ ‫أن الدوري�ات امرورية‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫الدفاع امدني والجهات ذات العاقة‪،‬‬ ‫و ُِج�دت بكثافة عند مداخل ومخارج‬ ‫جدة‪ ،‬وع�ى الطرق الريع�ة‪ ،‬وعند‬ ‫كل اإش�ارات واميادين امهمة‪ ،‬التي‬

‫يصير خير‬

‫أمطار تبوك في يومها الثاني‪ :‬إخاء أربعة أحياء‪..‬‬ ‫وإيواء ‪ 250‬أسرة‪ ..‬وتضرر شديد في البنية التحتية‬

‫«أداة تخيير»‬ ‫بـ(‪ )25‬مليون‬ ‫ريال!‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬


‫«مياه بيشة»‬ ‫تبحث مشكات‬ ‫المشاريع مع‬ ‫البلدية‬

‫عطاءات بلدية لتنفيذ ‪ 26‬مشروع ًا في بيشة‬

‫بيشة ‪ -‬عبدالله امعاوي‬ ‫عقد ي بلدية بيش�ة أمس اأول اجتماع تنس�يقي بن رئيس البلدية امهندس محمد آل‬ ‫ب�ر ومدير إدارة امياه امهندس عطية الثقفي مناقش�ة بع�ض الصعوبات وامعوقات‬ ‫الت�ي تواج�ه تنفيذ مش�اريع تمديدات امي�اه بامحافظة‪ ،‬وس�وء تنفي�ذ امقاولن لها‪،‬‬ ‫ودراس�ة مش�كات ومعوقات البنى التحتية ي امحافظة‪ ،‬وذلك للخروج بحلول لعاج‬ ‫كافة امش�كات ي هذا الصدد للرقي بمس�توى الخدمات امقدمة وامش�اريع امنفذة ي‬ ‫امحافظة‪ .‬وتم خال ااجتماع التأكيد عى رورة وضع طريقة عمل مناس�بة للمراقبن لتلك‬ ‫امش�اريع إثبات جودتها حس�ب امواصفات وامقايي�س امطلوبة والتأكد من توافر وس�ائل‬ ‫السامة والنظافة وااهتمام بامواصفات الفنية امتبعة بامشاريع امعتمد تنفيذها ‪.‬‬

‫محليات‬

‫بيشة ‪ -‬عبدالله امعاوي‬

‫آل بر خال اجتماعه بالثقفي‬

‫‪8‬‬

‫(الرق)‬

‫اس�تقبال العطاءات وفت�ح امظاريف تم بكل ش�فافية‬ ‫وبحض�ور كافة أعضاء اللجنة امش�كلة لفتح امظاريف‬ ‫ودراس�ة العروض امقدمة م�ن قبل امقاول�ن وتحليل‬ ‫العطاءات امقدمة للتأكد من استيفائها للروط‪.‬‬ ‫ومن بن امناقصات التي انتهى التقدم لها‪:‬‬ ‫صيانة س���فلتة طريق املك سعود � صيانة حديقة‬ ‫الخالدية � صيانة سفلتة الساحات العامة بامحافظة‬ ‫� صيانة النوافر وامجسمات الجمالية‪.‬‬

‫أعلنت بلدية محافظة بيشة أمس اأول عن اانتهاء‬ ‫من إجراءات تقدي�م العطاءات ل�‪ 26‬مروعا ً من‬ ‫الباب الثال�ث والصيانة التاب�ع للبلدية حيث كان‬ ‫آخر ي�وم لتقديم العطاءات الس�بت اماي وكان‬ ‫عدد امتقدمن تجاوز ‪.85‬‬ ‫وأوض�ح رئيس البلدية امهن�دس محمد آل بر أن‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫وحي المرايا‬

‫اعتماد المرحلة اأولى من حدود وادي نجران وإطاق قافلة «الضمان»‬

‫أبشروا‪..‬‬ ‫وزراؤنا يلتقون‬ ‫ويتفقون‬ ‫غانم الحمر‬

‫خر هام وسعيد نرته «الرق» أمس مفاده أن اثنن‬ ‫ً‬ ‫حقيقة يندرج‬ ‫من وزرائنا التقيا ووقعا مذكرة تفاهم‪ ،‬الخر‬ ‫تحت قائمة اأخبار النادرة‪ ،‬إذ إن وزراءنا قلما يجتمعون‬ ‫ي لقاءات عمل ثنائية‪ ،‬ا عابرة وا مجدولة‪ ،‬ولم نعتد عى‬ ‫مشاهدتهم مجتمعن سوى ي اللقاء اأسبوعي مجلس‬ ‫الوزراء أو ي احتفاات رسمية ومناسبات وطنية‪.‬‬ ‫وزير العمل ورئيس هيئة اأمر بامعروف والنهي عن‬ ‫امنكر التقيا أمس بمكتب رئيس هيئة اأمر بامعروف وبدت‬ ‫صورتاهما وهما مبتسمان ويوقعان مذكرة تفاهم حول‬ ‫توسيع فرص عمل امرأة وبنود تأنيث امحات النسائية مع‬ ‫رورة االتزام بالضوابط الرعية‪.‬‬ ‫ااتفاقية حسمت الخاف بن الجهتن الذي انفردت‬ ‫«الرق» بتسليط الضوء عليه ي اأسابيع اماضية‪ ،‬فتم‬ ‫التوقيع عى تأنيث جميع محات بيع امستلزمات النسائية‬ ‫واقتصار تقديم الخدمة مثياتهن فقط‪ ،‬وفصل اأقسام‬ ‫النسائية ي امحال الكبرة بحاجز ايقل ارتفاعه عن ‪ 160‬سم‪.‬‬ ‫إذن فلنهنئ أنفسنا فقد بات وزراؤنا يلتقون‪ ،‬ولنستبر‬ ‫خرا فقد تصيب بقية الوزراء هذه العدوى الخرة فيتقابلوا ي‬ ‫زيارات عمل تحل كثرا من امشكات العالقة منذ زمن والتي‬ ‫سيساهم حلها ي التسهيل عى امواطنن وامستفيدين من‬ ‫خدماتهم‪ ،‬ومن يدري فربما يلتقي من تحت هؤاء الوزراء‬ ‫ي امناطق وامصالح والهيئات الوطنية‪ ،‬وقد يتطور اأمر أن‬ ‫يصبح هناك لقاءات دورية لكل جهة تتقاطع أعمالها مع‬ ‫الجهة اأخرى (اللهم آمن)!‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫أمر نجران يطلع عى خطط امرحلة اأوى من ترسيم وادي نجران‬ ‫نجران ‪ -‬عي الحياني‬ ‫اعتم�د أم�ر منطق�ة نجران‬ ‫صاح�ب الس�مو املك�ي‬ ‫اأمر مش�عل ب�ن عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬أم�س‪ ،‬امرحل�ة‬ ‫اأوى م�ن ترس�يم ح�دود‬ ‫مج�رى وادي نج�ران لحمايته من‬ ‫التعديات‪ ،‬وذلك خ�ال لقائه أمس‬ ‫ي مكتب�ه أم�ن امنطق�ة امهن�دس‬ ‫فارس الشفق‪ ،‬ورئيس لجنة مراقبة‬ ‫اأراي وإزال�ة التعدي�ات س�عيد‬

‫القحطاني‪ ،‬وأعض�اء اللجنة‪ ،‬حيث‬ ‫اطلع عى خرائ�ط توضيحية لعمل‬ ‫اللج�ان‪ .‬كم�ا اطل�ع عى ما س�يتم‬ ‫اتخ�اذه حي�ال حر ما ه�و داخل‬ ‫ح�دود مجرى ال�وادي‪ ،‬واإجراءات‬ ‫الت�ي س�تتخذ إزالته�ا‪ ،‬إضافة إى‬ ‫ما س�تقوم به أمان�ة امنطقة حيال‬ ‫تأهيل وتطوي�ر مجرى الوادي‪ .‬كما‬ ‫ناقش مع اأمن الخطط التطويرية‬ ‫لأمانة وما سيتم إنجازه‪.‬‬ ‫وي خت�ام اللق�اء‪ ،‬أك�د أم�ر‬ ‫امنطقة أهمية العمل عى اس�تمرار‬

‫مراقب�ة اأراي‪ ،‬ومنع أي محاوات‬ ‫للتع�دي وتطبي�ق اأنظم�ة ي هذا‬ ‫اأمر‪.‬‬ ‫وش�هدت امرحل�ة اأوى وضع‬ ‫‪ 600‬عامة عبارة عن عمود حديدي‬ ‫‪ 14‬بوصة بطول ستة أمتار للعامة‬ ‫منه�ا‪ ،‬أربع�ة أمت�ار تح�ت اأرض‬ ‫ومران فوق سطح اأرض‪ ،‬وتحديد‬ ‫إحداثيات لكل عامة من خال لوحة‬ ‫مثبتة عى العامة‪ ،‬وتتم هذه امرحلة‬ ‫ابت�داء من غرب نجران وحتى غرب‬ ‫جر الحصينية‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫‪ ..‬و يدشن العربة امتنقلة مكتب الضمان‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله فراج)‬

‫ااجتماع�ي ي امنطق�ة عبدالعزي�ز‬ ‫الخمي�س‪ ،‬رح�ا ً مفص�اً ع�ن‬ ‫القافل�ة والخدمات التي س�تقدمها‬ ‫ي امحافظ�ات‪ .‬كما ق�دم رحا ً عن‬ ‫خدم�ات الضم�ان ي امنطق�ة وما‬ ‫يقدم من جهود لخدمة امواطن‪ .‬كما‬ ‫أطلع مدير عام الشؤون ااجتماعية‬ ‫محم�د معاف�ا‪ ،‬أم�رَ امنطق�ة عى‬ ‫جانب من الخدمات ااجتماعية التي‬ ‫تق�دم ومتابع�ة الخدم�ات للحاات‬ ‫الت�ي تحتاج إى الرعاية‪ .‬من جانبه‪،‬‬ ‫أك�د اأم�ر مش�عل ب�ن عبدالله أن‬

‫القيادة الرش�يدة دأب�ت عى تقديم‬ ‫جميع الخدمات أبن�اء الوطن كافة‬ ‫أينم�ا كانوا‪ ،‬وتح�رص كل الحرص‬ ‫ع�ى أن تص�ل الخدم�ة إى امواطن‬ ‫أينم�ا كان‪ .‬وثمّ �ن س�موه جه�ود‬ ‫وزير الش�ؤون ااجتماعية الدكتور‬ ‫يوس�ف العثيم�ن‪ ،‬وم�ا يق�دم من‬ ‫جهود اجتماعية من حيث الخدمات‬ ‫واإج�راءات‪ .‬كم�ا وجّ ه ب�أن تقوم‬ ‫القافل�ة بتقدي�م خدماته�ا للمراكز‬ ‫البعيدة سواء التي كانت ي طريقها‬ ‫أو غرها لتعم الفائدة الجميع‪.‬‬

‫من جه�ة أخ�رى‪ ،‬رع�ى أمر‬ ‫نج�ران‪ ،‬أمس‪ ،‬إعان إط�اق قافلة‬ ‫البحث اميداني للضمان ااجتماعي‪،‬‬ ‫الت�ي س�يتم م�ن خاله�ا تقدي�م‬ ‫خدم�ات الضم�ان ااجتماع�ي لكل‬ ‫من أه�اي محافظتي ب�در الجنوب‬ ‫ّ‬ ‫وق�ص أم�ر امنطق�ة‬ ‫والخرخ�ر‪.‬‬ ‫الري�ط‪ ،‬ث�م اطلع عى م�ا تضمه‬ ‫القافلة م�ن تجهي�ز متكامل يم ّكن‬ ‫امس�تفيد من الحص�ول عى جميع‬ ‫الخدمات من الضمان ااجتماعي‪.‬‬ ‫وق�دم مدي�ر ع�ام الضم�ان‬

‫بيشة ‪ -‬عبدالله امعاوي‬ ‫يدشن محافظ بيشة محمد‬ ‫بن سعود امتحمي اليوم ‪16‬‬ ‫مروعا ً مدرسيا ً جديدا ي‬ ‫امحافظة تسلمتها إدارة الربية‬ ‫والتعليم من امقاولن امنفذين‬ ‫ي حفل سيقام بمدرسة شديق غرب‬ ‫امحافظة بحضور امدير العام سعد‬ ‫آل سالم وعدد من امسؤولن‪.‬‬ ‫وأوض��ح مدير إدارة امشاريع ي‬ ‫محمدامتحمي‬ ‫«تعليم بيشة» امهندس محمد‬ ‫الشهراني أن تكلفة امشاريع الجديدة امستلمة تبلغ ‪ 92266174‬رياا‪،‬‬ ‫وهي‪ :‬مبنى اإراف الربوي ببيشة‪ ،‬مدرسة اإمام الرمذي بالنقيع‪ ،‬ابتدائية‬ ‫الفطحة‪ ،‬ابتدائية العن‪ ،‬مجمع اإمام تركي بن عبدالله‪ ،‬مدرسة فاطمة‬ ‫الزهراء‪ ،‬مدرسة شديق‪ ،‬متوسطة زيد بن ثابت‪ ،‬مدرسة الفتح بال الرومي‪،‬‬ ‫ابتدائية صاح الدين‪ ،‬مجمع الثنية التعليمي للتحفيظ‪ ،‬مدرسة الشط‪ ،‬ثانوية‬ ‫البهيم‪ ،‬ابتدائية الحازمي‪ ،‬ابتدائية امهامل‪ ،‬مجمع عبدالله بن عباس‪.‬‬

‫قاض سعودي يتوسط لجمع دية قاتل‬ ‫ٍ‬ ‫باكستاني قضى ‪ 12‬عام ًا في السجن‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫أنه�ت امحكم�ة الجزئي�ة ي‬ ‫جدة أمس آخر فصول قضية‬ ‫عتق رقبة مقيم باكس�تاني‪،‬‬ ‫إثر نجاح الجه�ود التي قام‬ ‫بها رئيس امحكم�ة إبراهيم‬ ‫الس�امة‪ ،‬بالتنسيق مع أهل الخر‪،‬‬ ‫الت�ي أثمرت عن توف�ر مبلغ الدية‬ ‫البال�غ ‪ 110‬آاف ريال لذوي الدم‬ ‫محمد نعيم‬ ‫ي قضي�ة دام�ت ‪ 12‬س�نة قضاها‬ ‫الباكس�تاني داخل أسوار الس�جن‪ .‬وتعود تفاصيل قضية محمد نعيم‬ ‫الذي عاش أم�س فرحة الحرية‪ ،‬إى عام ‪1422‬ه�‪ ،‬عندما نش�بت بينه‬ ‫وب�ن أحد أبناء جلدته مش�اجرة نتيج�ة طعنة لش�قيقه‪ ،‬حيث انتهت‬ ‫امش�اجرة بتس�ديده ثاث طعنات ي جس�د غريمه أدت إى وفاته‪ ،‬وتم‬ ‫عى إثرها إيداعه الس�جن‪ .‬وبعد جلسات متعددة مع وكيل ورثة القتيل‬ ‫ت�م التوصل إى التنازل عن القاتل مروطا ً بدفع دية القتل العمد‪ ،‬التي‬ ‫حددت ي تلك الفرة بمبلغ ‪ 110‬آاف ريال‪ ،‬إا أن ضيق اليد لدى أرة‬ ‫القات�ل وع�دم قدرتها عى توفر امبلغ امذكور‪ ،‬تس�بب ي مكوث محمد‬ ‫نعيم داخل أس�وار الس�جن طيلة تلك امدة‪ ،‬حت�ى نجح قاي امحكمة‬ ‫بالتواصل مع عدد من اميس�ورين من أهل الخر وعرض عليهم القضية‬ ‫حت�ى أثمرت جهوده عن توف�ر امبلغ‪ ،‬وتم بناء علي�ه تصديق التنازل‬ ‫والبدء ي استكمال إجراءات إطاق راح السجن‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫تدشين مشاريع تعليمية في‬ ‫بيشة بـ ‪ 92‬مليون ًا‬

‫حملة لمكافحة المخدرات في القنفذة‬ ‫القنفذة ‪ -‬أحمد الناري يفتتح محافظ القنفذة فضا بن‬ ‫بن البقمي صباح اليوم الحملة التوعوية بأرار امخدرات‬ ‫بالقنفذة‪ ،‬وذلك بالساحة البلدية رقي امحافظة‪ .‬وقال مدير‬ ‫إدارة مكافحة امخدرات بالقنفذة الرائد عبدالوهاب القحطاني‪،‬‬ ‫إن الحملة ستستمر خمسة أيام‪ ،‬مشرا إى أنها تهدف إى توعية‬ ‫كافة رائح امجتمع وتعريفهم بأرار امخدرات والطرق التي‬ ‫يستخدمها امروجون لرويجها‪ .‬وستقام كثر من امحارات‬ ‫والندوات‪ ،‬كما سيكون هناك قسم خاص للنساء‪.‬‬

‫مشاريع إنشاء وترميم بجامعة الطائف‬ ‫دعت جامعة الطائف مقاوي الركات‬ ‫الطائف ‪ -‬واس‬ ‫وامؤسسات امتخصصة لتنفيذ ثاثة مشاريع إنشاء وترميم‬ ‫شملت مروع أعمال ترميمات كلية الربية للبنات بالردف‬ ‫«مبنى أ»‪ ،‬ومروع أعمال ترميمات كلية اآداب للبنات‬ ‫بالفيصلية «مبنى أ ‪ -‬اللغة اإنجليزية»‪ ،‬ومروع إنشاء‬ ‫مستودعات إدارة التشغيل والصيانة بجامعة الطائف بالحوية‬ ‫حيث تحدد قبول العطاءات والعروض امقدمة من ‪ 13‬ربيع‬ ‫اآخر امقبل إى ‪ 15‬من نفس الشهر‪ .‬وأشارت إى أنه يمكن‬ ‫الحصول عى كراسات الروط وتقديم العروض ي إدارة‬ ‫امشريات وامناقصات والعقود بالجامعة‪.‬‬

‫وقف تجاري لـ «أصدقاء المرضى» بالمدينة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬تركي الصاعدي ترأس مدير عام الشؤون‬ ‫الصحية بمنطقة امدينة امنورة الدكتور عبدالله الطائفي‬ ‫اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة أصدقاء امرى ب�»صحة‬ ‫امدينة» صباح أمس بقاعة ااجتماعات بامديرية‪.‬‬ ‫واطلع ااجتماع عى سر العمل ي اللجنة خال الفرة السابقة‬ ‫والتي تتضمن امساعدات والترعات وامساهمات واإنجازات‪.‬‬ ‫كما تمت مناقشة إنشاء الوقف الصحي من خال راء قطعة‬ ‫أرض بأحد الشوارع التجارية والتسويق لها بالبناء‪ ،‬وإنشاء‬ ‫مقر مكاتب للسجات وااستقبال أمام بوابة مستشفى املك‬ ‫فهد‪ ،‬باإضافة إى دعم حملة الكشف امبكر للسكر وضغط الدم‬ ‫امرتفع‪ ،‬ومناقشة تحديد مواعيد محددة لعقد اجتماعات اللجنة‬ ‫التنفيذية عى مدار العام‪.‬‬

‫‪ 3‬آاف زائر لأخدود ومتحف نجران‬ ‫نجران ‪ -‬مانع آل مهري بل�غ ع�دد زوار موق�ع اأخ�دود‬ ‫اأث�ري ومتحف اأخ�دود لآثار والراث الش�عبي بمنطقة‬ ‫نجران ‪ 3115‬زائرا ً خال إجازة منتصف العام الجاري‪.‬‬ ‫وأوض�ح امدي�ر التنفي�ذي لف�رع هيئ�ة الس�ياحة واآثار‬ ‫بامنطق�ة صالح آل مري�ح‪ ،‬أن اأماكن اأثري�ة والتاريخية‬ ‫تشهد زيارات مستمرة من الزوار لاطاع عى إرث امنطقة‪.‬‬ ‫مش�را إى أن البني�ة التحتي�ة امكتملة بامنطق�ة من مطار‬ ‫جميل وس�كن متوفر وط�رق ميرة ووس�ائل نقل حديثة‬ ‫ومرشدين سياحين متمكنن ولوحات إرشادية ومطبوعات‬ ‫تعريفية باإضافة إى وجود امختصن ي تلك اأماكن اأثرية‬ ‫عى ف��تن مس�ائية وصباحية اس�تقبال الزوار‪ ،‬يسهل من‬ ‫زيارة تلك امواقع‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪9‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪ ٨٠ :‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻨ ﱠﻔﺬ ﻋﻠﻰ اﻟﻮرق ﻣﻨﺬ ﺳﺖ ﺳﻨﻮات‪..‬‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬ آﺧﺮ ﺑﺪﻳﻞ ﻳﻘﺘﺤﻢ اﻟﻤﻨﺎزل واﻟﻤﻘﺎﺑﺮ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬ ‫ﺣﻠﻢ أﻫﺎﱄ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ ﻛﺜﺮا ً ﺑﻤﴩوع ﻃﺮﻳﻖ ﻳﺮﺑﻂ ﻗﺮاﻫﻢ اﻟﺘﻲ ﺳـﻘﻄﺖ »رﺑﻤﺎ ﺳﻬﻮاً«‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻨﺪة اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬ﺻﱪوا ردﺣﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ واﺳـﺘﺒﴩوا ﺑﻄﺮﻳﻖ ﻳﻨﻬﻲ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﺨﻮر واﻷودﻳﺔ اﻟﺘﻲ راح ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬ﻏﺮ أن ذﻟﻚ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻃﺮﻳﻖ زراﻋـﻲ‪ّ ،‬‬ ‫ﻏﺮ وﺟﻬﺘﻪ ﻟﻴﺨـﱰق ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ دون ﺗﻌﻮﻳـﺾ‪ ،‬وﻳﻨﺘﻬﻚ ﺣﺮﻣﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﺮﻫـﻢ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ ﻣﺴـﺎره‪ ،‬إﻻ أن ﻣـﴩوع اﻟﻄﺮﻳﻖ »ﻻ ﻳﺰال‬ ‫ﻧﺎﻓﺬاً« ﺣﺴﺐ وﺻﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﴩوع اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻳﺸﻖ وادﻳﺎ ﺳﺤﻴﻘﺎ ﰲ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﺑﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫وﻋﲆ ﺟﻨﺒـﺎت اﻷودﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮدك‬ ‫داﺧﻞ ﻗﺮى اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ ﺗﺠﺪ ﻋﺎﻤﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻔﺎً‪،‬‬ ‫ﻓـﺄﴎ ﻻ ﺗﻌـﺮف اﻟﺘﻠﻔـﺎز إﻻ ﰲ اﻤﻘﺎﻫﻲ‪،‬‬ ‫وآﺧﺮون ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن ﺳﻴﺎرة ﺗﻘﻠﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻘﻴﺔ‬ ‫ﻏﺎﺑﺖ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﻨﺎﻓﻊ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻃﻴﻠﺔ أﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻣﻀﺖ‪ ،‬ﻧﺴـﺎؤﻫﻢ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻦ اﻟﻮﻻدة ﰲ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻨـﺎزل‪ ،‬وأﻃﻔﺎﻟﻬﻢ ﻻ ﻳﺪرﺳـﻮن ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺿﻴﻖ اﻟﻌﻴﺶ ووﺣﺸـﺔ اﻟﻄﺮق‪ ،‬وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻞ ذﻟـﻚ ﻋﻜـﺲ آﺧـﺮون ﻧﻤـﺎذج‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋـﲆ اﻟﺠﻬـﻞ واﻷﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺒـﺎدر أﺣﺪﻫـﻢ ﺑﺘﻌﻴﻦ ﻣﻌﻠﻤـﻦ ﻟﺘﻌﻴﻠﻢ‬ ‫اﻟﻨﺶء اﻟﻘﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫إﺷـﺎراﺗﻬﻢ ﻟﻘﺪوم اﻟﻀﻴﻒ واﻟﺨﻄﺮ‬ ‫ﻃﻠﻘـﺎت ﻧﺎرﻳـﺔ ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻣﻦ أﺳـﻠﺤﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻋﱪ ﺷـﻔﺮات ﺗﻌﺎرﻓﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﺒﻴـﻪ ﺑﺨﻄﺮ أو اﻹﻋـﻼم ﺑﻤﻘﺪم ﺿﻴﻒ‬ ‫أو أﻣـﺮ ﻋﺎﺟﻞ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻪ ﺷـﻴﺦ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ أو‬ ‫أﺣﺪ ﻛﺒﺎرﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻨﺘﻘﺪ وﺗﻐﺎدر‬ ‫ﻧﺎﺟـﻊ ﺟﺎﺑـﺮ ﻣﺴـﻌﻮد اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺴـﺎدس ﻣـﻦ ﻋﻤـﺮه‪ ،‬ﻗـﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« إﻧﻪ ﺗﻔﺎﺟـﺄ ﺑﺎﻟﴩﻛﺔ اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻐـﺮ ﻣﺴـﺎر اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﺗﻘـﻮم ﺑﻮﺿﻊ‬ ‫ﻋﻼﻣﺎﺗـﻪ داﺧﻞ ﻓﻨـﺎء ﻣﻨﺰﻟـﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ أن اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﺳـﻴﻌﱪ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺑﺄي ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣﻨﻊ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺎم ﺑﺮﻓﻊ ﺑﺮﻗﻴـﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬وأﺧﺮى ﻹﻣﺎرة ﺟـﺎزان‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗـﻊ ﻟـﻢ ﺗﺘﺤﺮك ﺳـﻮى‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﺻﻠﺖ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ واﻧﺘﻘﺪت‬ ‫ﺗﺨﻄﻴـﻂ اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻨﻔـﺬة ﻟﻠﻤـﴩوع‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻏـﺎدرت‪ ،‬وﻋﻨـﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺘﻨـﺎ ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻛﺎن ﻛﻞ ﻣﺴـﺆول ﻳﺤﻴﻠﻨـﺎ إﱃ‬ ‫آﺧﺮ‪ ،‬دون أن أﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ إﱃ ﻧﺘﻴﺠﺔ«‪\.‬‬ ‫ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ إﱃ أن ﺳﻜﺎن اﻟﺒﻠﺪة‬

‫إدارة اﻟﻄﺮق‪ :‬ﻻ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت وﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﺪى ﻣﺮﻛﺰ وﺳﺎع‪ ..‬واﻟﻬﺮوﺑﻲ‪ :‬ﻻ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻋﺒﺮ اﻟﻬﺎﺗﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ )‪ ٩‬ﺳﻨﻮات(‪ :‬أﻗﻀﻲ وﻗﺘﻲ ﻓﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﻘﻄﻂ وإﻃﻌﺎﻣﻬﺎ‪ ..‬وأﺣﻠﻢ أن أﻋﺎﻟﺞ واﻟﺪي وﺟﺪي‬ ‫ﺗﻔﺎﺟـﺄوا ﻋﻨﺪ ﻋﻠﻤﻬـﻢ أن اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﻠﻤﻮن ﺑﻪ ﻣﻨﻔﺬ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺳﺖ ﺳﻨﻮات‬ ‫ﻋـﲆ اﻟـﻮرق‪ ،‬وأن اﻟﺪوﻟـﺔ ﴏﻓﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻗـﺪره ‪ 80‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣـﺎ ﻳـﴫف ﻋﻠﻴـﻪ ﺿﻤـﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻹﻣﺎرة وﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﺑﺎﻟﺘﻘﴢ ﺣﻮل ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮن ﻋﻨﻪ ﺷﻴﺌﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺴﻜﺎن أﺻﺒﺤﻮا ﰲ ﺣﺮة‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻓﺘـﺎرة ﻳﻔﺎﺟـﺄون ﺑﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻨﻔـﺬ ﻋـﲆ اﻟـﻮرق‪ ،‬وﺗـﺎرة ﻳﺼﺪﻣﻮن‬ ‫ﺑﻤﴩوع ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺨﱰق ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ وﻳﺰﻳﻞ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﺮﻫﻢ وأراﺿﻴﻬﻢ دون ﺗﻌﻮﻳﻀﻬﻢ أو‬ ‫اﺣﱰام ﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺘﻬﻢ وﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﺟ ٌﺰ ﻳﻌﻴﻞ ﻋﺎﺟﺰا ً‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬أﺟـﺮت »اﻟـﴩق« ﺟﻮﻟﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺨﻄـﻂ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﻌـﺾ ﻋﻼﻣﺎﺗـﻪ ﻣﺤـﺪدة ﻓﻌﻼً‬ ‫وﺳﻂ اﻤﻨﺎزل واﻤﻘﺎﺑﺮ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻣﺴﺎر‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻟﺬي ﻳﺴـﻠﻜﻮﻧﻪ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫ﺟﻨﺒـﺎت اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻳﺴـﻜﻦ ﺟﺎﺑـﺮ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﺼﻬﻠـﻮﱄ‪ ،‬اﻟـﺬي اﺳـﺘﻘﺒﻠﻨﺎ ﻋﻨـﺪ ﺑﺎب‬ ‫ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﺑﻌﻜﺎزﻳـﻦ ﻳﺘـﻮﻛﺄ ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻜـﴪ أﻋﺎﻗﻪ ﻋـﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ إﺛﺮ‬ ‫ﺳﻘﻮﻃﻪ ﰲ ﻓﻨﺎء ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ ،‬وﰲ إﺣﺪى ﻏﺮف‬ ‫ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﻛﺎن واﻟـﺪه اﻟﺬي ﺟـﺎوز اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻣـﻦ ﻋﻤﺮه ﻣﻘﻌﺪا ﻋـﲆ ﴎﻳﺮه‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻌﺮض ﻫﻮ اﻵﺧـﺮ ﻟﻨﻄﺤﺔ ﺛﻮر‬ ‫أﻓﻘﺪﺗﻪ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺟﺎﺑـﺮ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺷـﺎرف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺴـﺎدس ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬إﻧﻪ ﻳﺴـﻜﻦ‬ ‫وزوﺟﺘـﻪ واﺑﻨﻪ وواﻟﺪه اﻤﺴـﻦ ﰲ ﻣﻨﺰل‬

‫واﺣـﺪ ﻣﻜـﻮن ﻣـﻦ ﻏﺮﻓﺘـﻦ‪ ،‬وﻣﺼﺪر‬ ‫دﺧﻠﻬﻢ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣـﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻟﻬﻢ اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣـﺎ ﻳﻤﺘﻠﻜـﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺎﺷـﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻬـﻢ ﺣﺪﻳﺜﻮ ﻋﻬﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻬـﻢ ﻣﺎزاﻟﻮا‬ ‫ﻳﺠﻤﻌـﻮن ﻗﻴﻤـﺔ ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺘﻤﺪﻳـﺪات‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ واﻹﻧﺎرة‪.‬‬ ‫ﻃﺒﻴﺐ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺣـﺎل ﺟﺎﺑـﺮ وأﴎﺗـﻪ ﻣـﺎ ﻫـﻮ إﻻ‬ ‫أﻧﻤـﻮذج ﻟﻐﺮﻫـﻢ ﻣـﻦ أﴎ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن اﻟﺘﻠﻔﺎز ﺳـﻮى ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸﺎﻫﺪوﻧﻪ ﰲ ﻣﻘﺎﻫﻲ ﻫﺮوب أو ﰲ ﺻﺒﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻛﺪ ﺟﺎﺑﺮ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺳـﻴﺎرة‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫وأﴎﺗـﻪ ﻳﻈﻠﻮن ﻣﻨﻌﺰﻟـﻦ وﻣﺤﺎﴏﻳﻦ‬ ‫إذا ﻗـﺪم اﻟﺴـﻴﻞ إﱃ ﺑﻠﺪﺗﻬـﻢ‪ ،‬وأﺿـﺎف‬ ‫ﺟﺎﺑﺮ ﻟﻴﺲ ﻟﺪي ﺳﻮى اﺑﻨﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ أي وﺳـﻴﻠﺔ ﻟﻠﻌـﺐ أو اﻟﱰﻓﻴﻪ‬ ‫ﺳﻮى ﻗﻀﺎء وﻗﺘﻪ ﻣﻊ اﻟﻘﻄﻂ اﻟﺘﻲ اﻋﺘﺎد‬ ‫أن ﻳﻄﻌﻤﻬﺎ وﻳﺮﺑﻴﻬﺎ وﻳﻬﺘﻢ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﻳﺪرس ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫ﺗﺴـﻊ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻣﺘﺤﺪﺛـﺎ ً إﱃ »اﻟﴩق«‬ ‫إن ﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻘﻄـﻂ واﻟﻠﻌـﺐ ﻣﻌﻬﺎ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﻫﻮاﻳﺘﻪ اﻤﺤﺒﺒﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﻘـﴤ ﻓﻴﻬﺎ وﻗﺘﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل »أﺣﻠﻢ‬ ‫أن أﺻﺒـﺢ ﻃﺒﻴﺒﺎ ً ﻷﻋﺎﻟـﺞ واﻟﺪي وﺟﺪي‬ ‫واﻤﺮﴇ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺳﻜﺎن ﻗﺮﻳﺘﻲ«‪.‬‬ ‫ﻻ ﻏﺎز وﻻ ﺛﻼﺟﺔ‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أﻧﻬﻢ ﻳﻄﺒﺨﻮن ﻃﻌﺎﻣﻬﻢ‬

‫ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻬـﻢ اﻟـﺬي ﻳﺘﻜﻮن ﻣـﻦ ﻏﺮﻓﺘﻦ‪،‬‬ ‫إﺣﺪاﻫﻤـﺎ ﻟﻠﻨـﻮم‪ ،‬واﻷﺧـﺮى ﻟﻠﻄﺒـﺦ‬ ‫وﺗﺨﺰﻳﻦ اﻷﻃﻌﻤـﺔ واﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﺤﻢ أو ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﻌﺮﻓـﻮن اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء أو‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻟﻐﺎز‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن وﺟﺒﺎت اﻟﻠﺤﻢ‬ ‫ﻧﺎدرة ﻋﻨﺪﻫـﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺄﻛﻠﻮﻧﻬﺎ ﻣﺮة ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮ‪ ،‬أو ﻋﻨﺪ ﻗﺪوم ﺿﻴـﻒ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻠﻜﻮن ﺛﻼﺟﺔ ﻳﺤﻔﻈﻮن ﻓﻴﻬﺎ ﻃﻌﺎﻣﻬﻢ‬ ‫أو ﻳـﱪدون ﻣﺎءﻫـﻢ‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻳﺴـﺘﻌﻴﻨﻮن‬ ‫ﺑﺎﻷواﻧـﻲ اﻟﻔﺨﺎرﻳـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﻟﻠﴩب‪،‬‬ ‫وﺑﻦ أﻧﻪ رﻏﻢ ﻗﺴـﻮة ﻋﻴﺸـﻬﻢ إﻻ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻌﺪاء‪ ،‬وأن اﻟﺤﻴـﺎة اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺴـﻬﻢ‬ ‫ﺑﴚء ﻣﻦ ﻣﻈﺎﻫﺮﻫﺎ ﺳﻮى ﺑﻌﻤﻮد إﻧﺎرة‬ ‫وﺣﻴﺪ ﻧﺼﺐ أﻣﺎم ﻣﻨﺰﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﻳﺨﱰق اﻤﻘﺎﺑﺮ‬ ‫واﺻﻠﺖ »اﻟـﴩق« ﺟﻮﻟﺘﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺮاﻓﻘﻬـﺎ ﻓﻴﻬـﺎ دﻟﻴﻠﻬـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﻗﺎﺳـﻢ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ أﻋﲆ ﻗﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺮى اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ اﻋﺘﺎدت أن ﻳﺤﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﻀﺒـﺎب ﺿﻴﻔـﺎ ً ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺮﺣﻠـﺔ ﻣﻠﻴﺌـﺔ ﺑﺎﻤﺨﺎﻃـﺮة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺷـﺪﻳﺪ اﻟﻮﻋـﻮرة‪ ،‬وﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻛﺎن ﻗﺎﺳـﻢ ﻳﺸـﺮ ﻳﻤﻴﻨـﺎ ً وﺷـﻤﺎﻻ ً إﱃ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑـﺮ اﻟﺘـﻲ ﺳـﻴﻤﺮ ﺑﻬـﺎ ﻣـﴩوع‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬اﻟـﺬي أﴏت اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻓﻴﻪ رﻏﻢ إﺑﻼغ إدارة‬ ‫اﻟﻄﺮق ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻣﻜﺜـﺖ »اﻟﴩق« ﰲ ﺷـﻖ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﻮﻋـﺮة ﺧﻼل اﻟﺠﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﺳـﻴﺎرة دﻓﻊ‬ ‫رﺑﺎﻋﻲ ﻗﺮاﺑﺔ ﺳﺎﻋﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺻﺪت‬ ‫ﻋﻼﻣـﺎت اﻤﴩوع اﻟـﺬي ﻳﺨﱰق اﻤﻨﺎزل‬

‫ﺳﻠﻤﺎن ﻗﺎﺳﻢ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺜﺒﻴﺖ ﻣﺼﻮّر »اﻟﴩق« ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺴﻘﻂ ﺑﺴﺒﺐ وﻋﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‬

‫واﻤﻘﺎﺑﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻃﺎﻟﺐ ﺳـﻠﻤﺎن ﻗﺎﺳﻢ أن‬ ‫ﺗﺸـﻜﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ ﻟﺘﻘﻒ ﻋﲆ أرض‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ وﺗﺮى ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻹﺟﺤﺎف ﺑﺤﻘﻮق‬ ‫ﻳﺮاع‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن‪ ،‬وﺳﻮء اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺬي ﻟﻢ ِ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺴﺎﺋﻼ »ﻛﻴﻒ ﻳﺰﻳﻠﻮن‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻷﻫﺎﱄ‪،‬‬ ‫اﻤﻨـﺎزل دون ﺗﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻷﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﻴـﻒ ﻳﺘﺠـﺮؤون ﻋـﲆ ﺷـﻖ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻦ وﺳـﻂ اﻤﻘﺎﺑـﺮ وﻳﻨﺘﻬﻜـﻮن ﺣﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﻮﺗﻰ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً أﻣﺮ ﺟﺎزان ﺑﺄن ﻳﺘﺨﺬ‬ ‫ﻣﻮﻗﻔﺎ ً ﺣﺎزﻣﺎ ً ﺗﺠﺎه ﻋﺪم اﻤﴤ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ واﻹﴐار ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺮﻓﻊ ﺑﺮﻗﻴﺎت وﺷﻜﺎوى ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﺮ ﺟـﺎزان ووزﻳﺮ اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ ﺑﻘﻲ ﻋﲆ ﺣﺎﻟﻪ‪ ،‬ﺣﺴﺐ وﺻﻔﻪ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﻄﺮق‬ ‫ﰲ ﺟﺎزان اﻤﻬﻨـﺪس ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺎزﻣﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﺗﺼﺎل ﻣﻊ »اﻟـﴩق« إﻧﻪ ﻻ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫ﰲ ﻣـﴩوع اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟـﺬي ﻳﺼﻞ ﻗﺮى‬ ‫اﻟﺼﻬﺎﻟﻴـﻞ ﺑﺒﻌﻀﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﻃﺮﻳﻘﺎ ً‬ ‫زراﻋﻴﺎً‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻟﺠﻨﺔ ﺷﻜﻠﺖ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ورود ﺷـﻜﺎوى اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﻟﺪى ﻣﺮﻛﺰ وﺳﺎع ﰲ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﺟﺮت »اﻟﴩق« اﺗﺼـﺎﻻ ً ﺑﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ وﺳـﺎع ﰲ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ ﺣﺴﻦ ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫ﻫﺮوﺑـﻲ‪ ،‬ﻟﻼﺳﺘﻔﺴـﺎر ﻋﻤـﺎ ﺗﻮﺻﻠـﺖ‬ ‫إﻟﻴـﻪ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸـ ّﻜﻠﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤـﺮر »اﻟـﴩق« زﻳﺎرﺗﻪ ﺧـﻼل وﻗﺖ‬ ‫اﻟﺪوام اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ ‪ 100‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺬرا ً ﻋـﻦ اﻟﺘﴫﻳﺢ ﻋﱪ‬ ‫اﻟﻬﺎﺗـﻒ‪ ،‬وﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻣﻘﺎﺑﻠﺘـ��� ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﺸﺄن ﻻﺑﺪ أن ﺗﻜﻮن ﺷﺨﺼﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﺑﺮ ﻳﺤﻤﻞ ﻓﺎﻧﻮﺳﻪ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺴﺘﻐﻨﻲ ﻋﻨﻪ‬

‫ﺟﺎﺑﺮ ﻳﻘﻮم ﺑﺨﺪﻣﺔ واﻟﺪه اﻤﻌﺎق ﻋﲆ ﻋﻜﺎزﻳﻦ‬

‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻧﺎﺟﻊ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ ﻳﺸﺮ إﱃ ﻋﻼﻣﺎت ﻣﴩوع اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪﻫﺎ داﺧﻞ ﻣﻨﺰﻟﻪ‬

‫وﺳﻴﻠﺔ ﺗﱪﻳﺪ اﻤﺎء اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﰲ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‬ ‫ﻗﺎﺳﻢ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﺸﺮ إﱃ ﻣﺴﺎر اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻳﺨﱰق اﻤﻘﺎﺑﺮ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﺪاﻋﺐ ﻗﻄﺘﻪ‬ ‫ﻣﻄﺒﺦ أﴎة ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬


‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻗﻠﻮة ﻳﺘﻔﻘﺪ اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻗﻠﻮة ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﴩح ﻋﻦ أﺣﺪ اﻷﻗﺴﺎم‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻔﻘﺪ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻗﻠﻮة ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﻠﻄـﻲ أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗﻠـﻮة اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﻤﻴﺲ اﻟﻌﻮﻳﻔﻲ‪ ،‬ورؤﺳﺎء اﻷﻗﺴﺎم اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫و اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻹدارﻳـﺔ‪ .‬وزار اﻤﺤﺎﻓـﻆ اﻷﻗﺴـﺎم اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ واﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬

‫وﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﻣﺮاﻓﻖ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد اﻟﻌﻮﻳﻔﻲ أن اﻤﺤﺎﻓﻆ اﺳـﺘﻤﻊ ﻟﴩح واف‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﻮﻳﻪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺪﻣـﺎت ﻣﺘﻌﺪدة ﻟﻠﻤﺮﴇ واﻤﺮاﺟﻌﻦ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫اﻤﺤﺎﻓـﻆ زار ﻛﺬﻟﻚ اﻤﺮﴇ اﻤﻨﻮﻣﻦ ﺑﺄﻗﺴـﺎم اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ‬ ‫واﻟﻄﻮارئ‪ ،‬واﻃﻤﺄن ﻋﲆ و ﺿﻌﻬﻢ اﻟﺼﺤﻲ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﺗﻄﻮﻳﺮ« ﻓﻲ‬ ‫‪ ١٨‬ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺑﻨﺠﺮان‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ‪ 18‬ﻣﺪرﺳﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ ﻧﺠﺮان ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺪارس ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ‪1433/1434‬ﻫــ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻮاﺻﻞ اﻹدارات واﻷﻗﺴـﺎم‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻹﴍاف ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻓﻖ آﻟﻴﺔ وﺿﻮاﺑﻂ وﺣﺪة ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺪارس‬ ‫)ﺑﻨﺎت(‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺎﴏ اﻤﻨﻴﻊ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻤـﺪارس ﻻﻳﺘﻢ ﺗﻜﻠﻴﻔﻬﺎ ﺑﱪاﻣﺞ وﻣﺸـﺎرﻳﻊ وزارﻳﺔ أﺧـﺮى ﻣﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤﺪارس‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ أﺟـﻞ أن ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻄﻠﻮب‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء ﻣﴩوع اﻤﻘﺮرات ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»أم اﻟﻘﺮى« ﺗﻄﻠﻖ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌ ﻠﻢ اﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ‬ ‫أﻃﻠـﻖ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘﺮى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻜـﺮي ﺑﻦ ﻣﻌﺘﻮق‬ ‫ﻋﺴﺎس أﻣﺲ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ اﻟﺬي ﻧﻔﺬﺗﻪ‬ ‫ﻋﻤـﺎدة اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋـﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻋﻤـﺎدة ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﻓﻖ أﺣـﺪث اﻟﻨﻈـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر وﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻋﻤﺪاء اﻟﻜﻠﻴﺎت ورؤﺳـﺎء اﻷﻗﺴﺎم‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﻨﻈﺮﻳﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻤﺴﺎﻧﺪة ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﺑﺪﻳﺔ ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻋﻤﻴﺪ ﻋﻤـﺎدة اﻟﺘﻌﻠـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻣﺒـﺎرك اﻟﻠﻬﻴﺒﻲ ﴍﺣـﺎ ﻣﻔﺼﻼ ﻋـﻦ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌﻠـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ اﻟﻬﺎدﻓـﺔ إﱃ ﺑﻨﺎء ﺧﱪات‬ ‫ﺗﻌﻠـﻢ ﻓﻌﺎﻟـﺔ وﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ ﺗﺤﻘـﻖ اﻟﺤﺼﻴﻠﺔ‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﴬورﻳﺔ وﺗﻨﻤﻲ ﻣﻬﺎرات اﻟﻘـﺮن اﻟﺤﺎدي واﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫ودﻋﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ أرﺟﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﺼﺒﺤﻮا‬ ‫ﺑﺎرﻋﻦ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﻘﺮرات دراﺳـﻴﺔ وﺑﺮاﻣﺞ ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﺪﻋﻮﻣﺎ ً إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ ً وﻟﻜﻲ ﻳﺤﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﻣﻠﻜﻴـﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻤﻘﺮرات‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳﻴﺴﻤﺢ ﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺎﻟﻮﺻـﻮل ﻟﻠﻤﺤﺘﻮى اﻟﺮﻗﻤﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻴـﺢ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﻔﻌﺎل‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻦ ﻣﻜﻮﻧـﺎت اﻟﻨﻈﺎم وﺗﺤﻘﻴﻖ رؤﻳﺘﻬـﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻠﻮل ﺷﺎﻣﻠﺔ وﻣﺮﻧﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻒ ﺗﺠﺮﺑﺔ أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺨﺮاط ﰲ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﻋﻤﺎدة‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫ﻋﺴﺎس أﺛﻨﺎء ﺗﺪﺷﻦ اﻟﻨﻈﺎم‬

‫»ﻛﺮﺳﻲ اﻟﻮرد اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ« ﻳﻘﺪم دراﺳﺎت ﻟﻠﻤﺰارﻋﻴﻦ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻓﻮري ﻟ€واﺋﻞ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﺠﺮان ﻣﻤﻦ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺸﺮوط‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫أﻛـﺪ وﻛﻴـﻞ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻟﻺﺑـﺪاع واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺟﺮﻳﺪي اﻤﻨﺼﻮري‪ ،‬أن ﻛﺮﳼ‬ ‫أﺑﺤـﺎث اﻟـﻮرد اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻹﺑﺪاع واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﻘﺪم دراﺳـﺎت ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟـﻮرد اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻜﻮادر اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ وﻧﻮﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟﺪراﺳـﺎت ﺗﺘﺠـﻪ إﱃ‬

‫ﺟﺮﻳﺪي اﻤﻨﺼﻮري‬ ‫اﻟﻨﺒﺎﺗـﺎت وزراﻋﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻃﺮق اﺳـﺘﺨﻼص اﻤـﺎدة اﻟﻌﻄﺮﻳﺔ‬ ‫واﻻرﺗﻘـﺎء ﺑﺎﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل‬

‫ﺧﻠـﻖ ﻇـﺮوف أﻓﻀـﻞ ﰲ اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺪراﺳـﺎت واﻷﺑﺤـﺎث‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺠﺮى ﺳﺘﻜﻮن ﺷـﻤﻮﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﻓﻴﻬـﺎ ﻓـﺮق أﺑﺤـﺎث‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ذات ﺧـﱪات ﻋﺎﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﺰارﻋﻮ‬ ‫اﻟﻮرد واﻤﺴﺘﺜﻤﺮون ﰲ ﻋﻄﺮ اﻟﻮرد‪،‬‬ ‫وﻛـﺬا اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﻜﺮﳼ ﻣﻤﻮﱠ ل ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻘﺸﺎن ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 3.6‬ﻣﻼﻳـﻦ رﻳـﺎل ﻛﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬

‫ﻧﺠـﺮان‬ ‫آل ﻏﺒﺸﺎن‬

‫‪-‬‬

‫ﻣﺎﻧـﻊ‬

‫ﺻـﺪرت ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻧﺠـﺮان اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻴـﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ‬ ‫واﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت اﻟﺤﺎﺻﻠـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﱰﺗﻴـﺐ اﻷول ﻣﻤـﻦ ﻣﻌﺪﻻﺗﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﺗﻘـﻞ ﻋﻦ ‪ 4‬ﻣـﻦ ‪ 5‬ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻗﺴـﺎم ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ اﻟﻔﺼﻞ اﻷول‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬

‫ﺻﺤﻔﻲ وزﻋﺘـﻪ أﻣﺲ أن اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺸـﺆون ﻫﻴﺌـﺔ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ واﻤﻮﻇﻔـﻦ ﴍﻋـﺖ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻜﻤﺎل إﺟـﺮاءات ﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﴩوط‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻋﻴﻨـﺖ‬ ‫اﻷواﺋﻞ ﻣـﻦ ﺧﺮﻳﺠـﻲ اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫اﻷول واﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ــ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ــ ﺗﻌﻴـﻦ ﺧﺮﻳﺠﻲ وﺧﺮﻳﺠﺎت‬ ‫اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ ﻣﻤـﻦ ﻣﻌﺪﻻﺗﻬﻢ أﻋﲆ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 4‬ﻣﻦ ‪ 5‬ﻟﻠﻄـﻼب و ‪4,5‬‬ ‫ﻣﻦ ‪ 5‬ﻟﻠﻄﺎﻟﺒـﺎت ﻟﻠﻌﺪد اﻟﻜﺒﺮ‬

‫ﻣﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﺎت‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺳـﺒﻖ وأن ﻋﻴﻨـﺖ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ ﻋﻠﻮم اﻟﺤﺎﺳﺐ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻌﻴﻦ ﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ وﻛﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ ﻣﻤـﻦ ﻣﻌﺪﻻﺗﻬـﻢ‬ ‫‪ 3,5‬ﻣـﻦ ‪ 5‬ﻓﻤـﺎ ﻓـﻮق وذﻟﻚ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴـﺎب اﻹﻳـﺮادات اﻟﺬاﺗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻤـﺎ أن ﻋﺪدا ﻣـﻦ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻤﺘﻔﻮﻗـﻦ ﻣﺮﺷـﺤﻮن ﻟﻺﻋﺎدة‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ ﺗﻌﻴﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻣﻌﻴﺪﻳﻦ‬

‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺴـﺐ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﺘﻮﻓﺮة‪.‬‬ ‫وﺣﺮﺻـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻋﲆ‬ ‫إﻋﻄـﺎء اﻷوﻟﻮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻬـﺎ اﻤﺘﻔﻮﻗـﻦ ﻟﻘﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺑﺘﻤﻴﺰﻫـﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أداء اﻟﺪﻓﻌﺎت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘـﻢ ﺗﻮﻗﻴـﻊ ﻋﻘـﻮد ﻣﻊ‬ ‫اﻷواﺋـﻞ ﻓﻮر ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ ﻟﻜﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺨﱪة ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﺘﻌﻴﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻌﻴﺪﻳـﻦ أو اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬


‫ﻣﻬﺎﺟﻤﻮ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﺣﺮاﺿﺔ‪:‬‬ ‫اﻋﺘﺪﻳﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﺳﻮء‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻠﻪ‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫أﺳـﻔﺮت اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻟﺘﻲ أﺟﺮﺗﻬﺎ اﻟﴩﻃـﺔ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ إﺛﺮ ﺗﻌ ّﺮض ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﺣﺮاﺿﺔ ﰲ ﺗﺮﺑﺔ إﱃ اﻋﺘﺪاء ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻋﱰاف ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻦ ﺑﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء‪ ،‬وأﺧﺬ‬ ‫إﻓﺎداﺗﻬـﻢ وﺗﺼﺪﻳﻘﻬﺎ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤﺎ ﻛﺸـﻔﻪ أﻣﺲ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ اﻷﺳﻤﺮي‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻷﺳﻤﺮي إن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ أدﱠت إﱃ اﻋﱰاف ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺷـﺒﺎن ﺑﻀﻠﻮﻋﻬﻢ ﰲ ﺣﺎدﺛﺔ‬ ‫اﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ اﻤﺪﻳﺮ واﻤﻌﻠﻢ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ‪ ،‬وإﻗﺮارﻫﻢ ﺑﺎﻹﻗﺪام‬

‫ﻋﲆ ﴐب اﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪ .‬وﻟﻔﺖ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻷﺳﻤﺮي إﱃ أن اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻫـﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻃـﻼب ﻳﺪرﺳـﻮن ﰲ اﻤﺠﻤﱠـﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴـﻪ اﻤﺪﻳﺮ وزﻣﻴﻠﻪ اﻤﺪرس اﻟـﺬي ﻛﺎن ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ وﻗﺖ‬ ‫وﻗﻮع اﻟﺤﺎدث‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻄﻼب ﺑـ ﱠﺮ ُروا إﻗﺪاﻣﻬﻢ ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺪﻳﺮ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻨﺘﻘﻤﻮن ﻣﻨﻪ ﻟﺴـﻮء ﺗﻌﺎﻣﻠﻪ ﻣﻌﻬﻢ أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻟﺪوام‪ .‬ﻳﺸﺎر إﱃ أن »اﻟﴩق« ﻧﴩت أﻣﺲ ﰲ اﻟﻌﺪد رﻗﻢ )‪،(421‬‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ )‪ ،(11‬ﺧﱪا ً ﻋـﻦ اﻋﺘﻘﺎل اﻟﺠﻨﺎة ﺑﻌﻨـﻮان »ﴍﻃﺔ ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺟﻨﺎة اﻋﺘﺪوا ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ وﻣﻌﻠﻢ ﻣﺪرﺳـﺔ«‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻧـﴩت ﻗﺒﻞ ذﻟﻚ ﺑﻴﻮم ﺧﱪا ً ﻋﻦ ﺗﻌ ﱡﺮض ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ وﻣﺮاﻓﻘﻪ‬ ‫اﻤﺪرس إﱃ اﻋﺘﺪاء ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫إﻏﻼق ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻤﺤﻼت‬ ‫ﻓﻲ ﺗﺮﺑﺔ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﺤﺸﺮات‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫أﻏﻠـﻖ ���ﺴـﻢ ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﺑﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺗﺮﺑـﺔ‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً ﻟﻠﺤﻠﻮﻳـﺎت وﻣﻄﻌﻤـﺎ ً‬ ‫وﻣﺨﺒـﺰا ً ﻻﻧﻌـﺪام اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻋـﺪم ﺗﻘﻴﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ أﺛﻨـﺎء ﺟﻮﻟـﺔ ﻗـﺎم‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻣﺮاﻗﺒـﻮن ﺻﺤﻴـﻮن‪ ،‬وﺟـﺪوا أﴎاﺑﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤـﴩات‪ ،‬وﻓﻀﻼت اﻟﻔﱤان ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺤﻼت‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻹﻋﺪاد اﻟﻮﺟﺒﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﺮﺑـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻜﻲ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻋﺪوا ورﺷﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻤﺴﺮوﻗﺔ‬ ‫دورﻳﺎت اﻟﺮﻳﺎض ُﺗﻄﻴﺢ ﺑﺴﺘﺔ واﻓﺪﻳﻦ ّ‬ ‫ﺑﻴﺎدر‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ دورﻳـﺎت اﻷﻣـﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣـﻦ ﺿﺒﻂ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻮاﻓﺪﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺎت ﻋﺮﺑﻴـﺔ وآﺳـﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﺗﻮ ّرﻃـﻮا ﰲ ﴎﻗـﺔ ﺳـﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺴـﺘﺄﺟﺮة ﺑﺈﺛﺒﺎﺗـﺎت ﻣـﺰوّرة‬ ‫وﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﺘﻔﻜﻴﻜﻬﺎ إﱃ ﻗﻄﻊ وﺑﻴﻌﻬﺎ‬ ‫»ﺗﺸﻠﻴﺢ«‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ أﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻃﻠﻌـﺖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ »اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻓـﺈن‬ ‫إﺣﺪى دورﻳـﺎت اﻷﻣﻦ اﻟﴪﻳﺔ ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋـﻦ ﻗﻴـﺎم واﻓـﺪ ﻋﺮﺑﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺌﺠﺎر ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺗﺄﺟـﺮ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺰوّرة وﴎﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻓﻮر اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺤـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻤـﺪت دورﻳﺎت‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﻟﻨـﴩ ﻣﺼﺎدرﻫـﺎ اﻟﴪﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ وﻣﺤﻼت ﺑﻴﻊ ﻗﻄﻊ‬ ‫اﻟﻐﻴـﺎر اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣـﻦ‬ ‫رﺻﺪ ورﺷﺔ ﰲ ﺣﻲ »اﻟﺴﲇ«‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫أﺷـﺎرت اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت إﱃ ﻗﻴﺎم ﻋﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﺘﻔﻜﻴﻚ ﺳـﻴﺎرات ﻣﻮدﻳﻼﺗﻬﺎ‬

‫اﻟﻮاﻓﺪون ﺑﻌﺪ إﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ وﺑﻴﻌﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻢ رﺻﺪ اﻟﻮرﺷـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺛـﻢ ﻣﺪاﻫﻤﺘﻬـﺎ واﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ‬ ‫واﻓـﺪ ﻋﺮﺑـﻲ ﻳﺪﻳﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻌـﻪ اﺛﻨﺎن‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ آﺳﻴﻮﻳﺔ ﺗﺒﻦ ﺿﻠﻮﻋﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﴪوﻗﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﺿـﻮء ذﻟﻚ ﺗـﻢ إﻋﺪاد ﻛﻤـﻦ ﻣُﺤﻜﻢ‬ ‫داﺧـﻞ اﻟﻮرﺷـﺔ ﻟﻺﻳﻘـﺎع ﺑﺎﻟﴩﻛﺎء‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﰲ اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ‪ ،‬وﺧـﻼل‬ ‫ﻟﺤﻈﺎت ﺣـﴬ ﺛﻼﺛـﺔ واﻓﺪﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ّ‬ ‫ﺗﺒﻦ أﻧﻬﻢ ﺑﻘﻴﺔ أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﻓﺘﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺘﻔﺘﻴـﺶ اﻟﻮرﺷـﺔ ﻋُ ﺜـﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻋـﺪد »‪ «43‬ﻟﻮﺣـﺔ ﺗﻌﻮد ﻟﺴـﻴﺎرات‬

‫ﻣﻌﻤـﻢ ﻋـﻦ ﴎﻗﺘﻬﺎ ﻟﺪى ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺨﻔﻴﺔ أﻋﲆ‬ ‫ﺳﻘﻒ إﺣﺪى اﻟﻐﺮف داﺧﻞ اﻟﻮرﺷﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻋُ ﺜـﺮ ﻋﲆ ﻋـﺪد ﻋـﴩة أرﻗﺎم‬ ‫ﻫﻴـﺎﻛﻞ ﻣﻘﺼﻮﺻـﺔ‪ ،‬وﻋـﺪد ﺧﻤﺲ‬ ‫ﺳﻴﺎرات دون ﻟﻮﺣﺎت‪ ،‬وﻋﺪد ﺛﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﻣﻮدﻳﻼﺗﻬـﺎ ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﺑـﺪأ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎة ﰲ ﺗﻔﻜﻴﻚ أﺟﺰاء ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺒﻦ‬ ‫وﺟـﻮد ﺗﻌﺎﻣﻴـﻢ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﺳﺘﺌﺠﺎر‬ ‫وﴎﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ ﻣـﺎ وُﺟـﺪ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻮرﺷـﺔ ﻋﺪد ﺳﺒﻊ ﻣﻜﺎﺋﻦ ﺳﻴﺎرات‪،‬‬

‫ﺑﻌﺾ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﴪوﻗﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺿﺒﻄﻬﺎ‬ ‫وﻋﴩة ﻫﻴـﺎﻛﻞ ﻣﻘﺼﻮﺻـﺔ‪ ،‬وﻋﺪد‬ ‫»‪ «48‬إﻃﺎرا ً ﺑﺠﻨﻮﻃﻬﺎ‪ ،‬وﻋﺪد »‪«13‬‬ ‫ﺑﺎب ﺳﻴﺎرة ﺳـﻠﻴﻤﺎً‪ ،‬وﻋﺪ ٌد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وﻋﺪ ٌد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﺰاء ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺔ وﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺳـﺒﻖ‬

‫ﺗﻔﻜﻴﻜﻬـﺎ ﻟﺒﻴﻌﻬـﺎ ﻛﻘﻄـﻊ ﻏﻴـﺎر‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣﻦ أوراق‬ ‫إﺻﻼح اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺨﺘﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺘﻔﺘﻴـﺶ اﻷﺷـﺨﺎص ُ‬ ‫ﺿﺒﻂ‬ ‫ٌ‬ ‫وﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻋـﺪد »‪ «11‬ﺟـﻮاﻻ ً ﻣﺘﻨﻮﻋـﺎً‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺎﱄ ٌ‪ ،‬ودﻓﱰان ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻜﺎت ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫أﺣـﺪ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪ .‬وﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص واﻤﻀﺒﻮﻃـﺎت ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻤﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﻨﺴـﻴﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ إﺟﺮاءات اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺧﺒﺮ | ﻳﺜﻴﺮ رﺋﻴﺲ اﻟﻤﺤﻜﻤﺔ وﻳﻌﻠﻦ ﺗﺮاﺟﻌﻪ ﻋﻦ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﻔﺼﻠﻬﻢ‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ »اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻣﻜﺔ« ﻳﺸﺘﺮﻃﻮن اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل ﻟﻠﻌﻮدة إﻟﻰ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫ﻣﺮاﻗﺐ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ أﺛﻨﺎء ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ اﻷﺳﻤﺎك‬

‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺮﻳـﺔ ﺧـﻼل اﻟﺠـﻮﻻت‬ ‫اﻻﻋﺘﻴﺎدﻳـﺔ ﻤﺮاﻗﺒﻴﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ﺿﺒﻂ أﺳـﻤﺎك ﻏـﺮ ﺻﺎﻟﺤﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻬﻼك اﻵدﻣـﻲ ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺤﻼت ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺒﻜﺮﻳﺔ ﺻﻘﺮ‬ ‫اﻟﺘﻤّ ﺎم‪ ،‬أﻧـﻪ أﺛﻨﺎء اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﺮﻓﺞ وأﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﻔـﻲ‪ ،‬ﺗﻢ ﺿﺒـﻂ أﺣﺪ اﻤﺤﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻴﻊ أﺳﻤﺎﻛﺎ ً ﻓﺎﺳﺪة ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫‪ 90‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣـﺎً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺒـﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﻗـﻮف اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ‬

‫ﻛﻼم ﺳﺮي‬ ‫ﻟﺸﺮﻳﻒ‬ ‫»اﻟﻨﺰاﻫﺔ«‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺒﻜﻴﺮﻳﺔ ﺗﻀﺒﻂ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺳﻤﺎك ﻓﺎﺳﺪة‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﺟﺮام‬ ‫َ‬ ‫‪٩٠‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫أن اﻤﺮاﻗﺒـﻦ اﻟﺼﺤﻴﻦ ﻻﺣﻈﻮا ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺨﺎﺑﺰ ﻋﺪم‬ ‫ﻣﺮاﻋـﺎة اﻻﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟـﺔ‪ ،‬واﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺎﺗﻬﻢ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪم ﻧﻈﺎﻓﺘﻬﻢ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫اﻛﺘﺸـﻔﻮا أﴎاﺑﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺤﴩات واﻟﺬﺑـﺎب وﻓﻀﻼت‬ ‫اﻟﻔﱤان ﰲ ﻣﺼﻨﻊ ﻟﻠﺤﻠﻮﻳﺎت‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ إﻏﻼق ﻣﻄﻌﻢ‬ ‫آﺧﺮ ﻳﻌـﺪ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﻠﻴـﻪ اﻷﻃﻌﻤﺔ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻏﺮ ﻧﻈﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻣﻜﻲ إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻐﺮﻳﻢ ﺗﻠﻚ اﻤﺤﻼت أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 15‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬وإﻏﻼﻗﻬﺎ أﺳﺒﻮﻋﺎً‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻴﻪ إﻧﺬار‬ ‫ﺑﺴﺤﺐ اﻟﺮﺧﺺ ﰲ ﺣﺎل ﺗﻜﺮار ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺠﺎوزات‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﺎﻟﺔ وﻓﺤـﺺ اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻤﻌﺮوﺿﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‪ ،‬أن ﻋـﺪم ﺗﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﺷـﱰاﻃﺎت اﻟﻨﻘـﻞ واﻟﺤﻔـﻆ أدى‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم ﺻﻼﺣﻴﺘﻬـﺎ ﻟﻼﺳـﺘﻬﻼك‬ ‫اﻵدﻣـﻲ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻪ ﺗـﻢ ﻣﺼـﺎدرة‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎك وﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ وﻓﻖ‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴـﻪ ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺠـﺰاءات‬ ‫واﻟﻐﺮاﻣﺎت‪.‬‬ ‫وﺣـﺬر اﻟﺘﻤّ ﺎم اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﻘﻴﻢ‬ ‫ﺑﻌـﺪم ﴍاء أي ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﺠـﺎت‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ إﻻ ﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺼﺪرﻫـﺎ وﺻﻼﺣﻴﺘﻬـﺎ واﻟﺘﺒﻠﻴـﻎ‬ ‫ﻋـﻦ أي ﻣﻼﺣﻈـﺎت أو ﺗﺠـﺎوزات‬ ‫ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ؛ ﺣﻴﺚ إن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺗﻮﱄ‬ ‫ﺟُ ﱠﻞ اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ﻤﺎ ﻳﺮد ﻣﻦ ﺑﻼﻏﺎت أو‬ ‫ﺷﻜﺎوى ﻋﻦ ﻣﻮاد ﻏﺬاﺋﻴﺔ ﻓﺎﺳـﺪة‪.‬‬

‫واﻓـﻖ ﻣﻮﻇﻔـﻮ ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻋـﲆ إﻧﻬـﺎء اﻧﻘﻄﺎﻋﻬـﻢ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﻌـﻮدة ﻤﺒﺎﴍة أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ اﺷـﱰﻃﻮا‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ ﺣﺼﻮﻟﻬـﻢ ﻋـﲆ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻼﻳـﻦ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﺗﻤﺜﱢـﻞ ﻗﻴﻤـﺔ ﺑـﺪل اﻻﻧﺘﺪاﺑﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻋـﺪم اﻹﴐار ﺑﺎﻤﻮﻇﻔﻦ اﻤﻨﻘﻄﻌﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ أو ﻓﺼﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻮﱠح ﺑﺬﻟﻚ أﻣﺲ اﻷول رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻌﻴﺎد‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺰاﻣﻨﺖ ﻫﺬه اﻟﺘﻄﻮرات‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻌﻬﺪ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻔـﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ إﱃ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎد أﻣـﺲ ﺑﺮﻓﻊ ﻣﻈﻠﻤﺔ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻌـﺪل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﻌﻴﴗ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺮاﺟﻌﻪ ﻋﻦ اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪات اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﻬﺎ ﺑﻔﺼﻞ‬ ‫‪ 85‬ﻣﻮﻇﻔﺎ ً ﻣﺘﻮﻗﻔﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻖ ﻟﻪ وأن ﻟﻮﱠح‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺨﱪ اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﻣﻮﻇﻔﻮ اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻣﻜﺔ ﻳﻮاﺻﻠﻮن ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻳﻬﺪدﻫﻢ ﺑﺎﻟﻔﺼـﻞ«‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﺪد )‪ ،(421‬ﰲ‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ )‪ ،(11‬ﻗﺪ أﺛـﺎر ردة ﻓﻌﻞ رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫»اﻟﻌﻴـﺎد«‪ ،‬اﻟﺬي ﻃﺎﻟﺐ ﺑﺤﻀـﻮر ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻨﺪوﺑﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻇﻔـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻔـﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮاﱄ‪ ،‬وﺧﺎﻃﺒﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ أﻗ ﱠﻞ ﺣـﺪة‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً إﻳﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﻔﺘﺢ ﺻﻔﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪة واﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ رﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻣﻮاﻓﻘﺘﻪ ﻋـﲆ اﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﺑﻤﻄﻠـﺐ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋﲆ ﻟﻠﻘﻀﺎء‪،‬‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺮﻓﻊ اﺳـﻢ أيﱟ ﻣﻦ اﻤﴬﺑﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻮزارة‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺤﺮﺻﻪ ﻋـﲆ إﻧﻬـﺎء اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ودي‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻃﺎﻟـﺐ اﻤﻮﻇﻔـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻻﻋﺘـﺬار‪ ،‬إﻻ أن ﻃﻠﺒﻪ ُﻗﻮﺑﻞ ﺑﺎﻟﺮﻓﺾ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدﻳﻦ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬

‫اﻤﻮﻇﻔﻮن اﻤﴬﺑﻮن ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬ ‫ﻋـﲆ أﻧﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﺨﻄﺆوا ﺣﺘـﻰ ﻳﻌﺘـﺬروا‪ ،‬وأﻧﻬﻢ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺜﺮوا ﱠ‬ ‫اﻟﺸ َ‬ ‫ـﻐﺐ وإﻧﻤﺎ ﻛﺎن ﺳﺒﺐ ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫إﻳﺼﺎل رﺳﺎﻟﺔ ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺛﻼث‬ ‫ﺳﻨﻮات وﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺠﺪ ﻟﻬﺎ ﺣﻼً‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف أﺣﻤﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻟـ »اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻤﺘﻮﻗﻔﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺳـﻴﻌﻮدون ﻟﻌﻤﻠﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬـﻢ ﺳـﻴﻮاﺻﻠﻮن اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﺑﻌـﺾ اﻤﻄﺎﻟﺒﻦ ﺗﺮاﺟﻌﻮا ﻋـﻦ اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ‬

‫ً‬ ‫ﺧﺸﻴﺔ ﻣﻦ ﻓﺼﻠﻬﻢ ﻣﻦ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ وﻗﻄﻊ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ أﻣﺲ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أرزاﻗﻬﻢ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ أﻧﻬﻢ ﻳﻌﻴﻠﻮن أﴎا ﻋﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن ﻗﻴﻤﺔ اﻻﻧﺘﺪاب ﺗﺼﻞ إﱃ ﺳﺘﺔ ﻋﴩ‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬إﻻ أن ﺛﻼﺛﺔ أرﺑﺎﻋﻬـﺎ ﻟﻠﻘﻀﺎة‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﺨـﺺ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً‬ ‫وﺟﻮد ﻗﻀﺎة ﱢ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻔﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وأن ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ ذوي اﻟﺮواﺗﺐ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ واﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﺮواﺗﺐ ﻗﻀﺎة اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ ﻷرﺑﻌﻦ أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﺷﻬﺮﻳﺎ ً ﻟﻠﻘﺎﴈ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺮع ﺷﺎﺑﻴﻦ وإﺻﺎﺑﺔ ﺛﺎﻟﺚ ﻓﻲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﺑﺎﻟﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺠﺮﻳﺒﻲ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻞ اﻟﺸﺒﺎب وﻗﺪ أﺻﺒﺤﺖ رﻛﺎﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬ ‫وأﻛـﺪ ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن وُﺟـﺪوا وﻗﺖ وﻗﻮع‬ ‫اﻟﺤـﺎدث أن اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﺴـﺘﻘﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻧـﻮع ﻫﻮﻧﺪا‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺴﺮ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﻌﱰﺿﻬﻢ ﺷﺎﺣﻨﺔ‬ ‫ﻧﻘﻞ ﻛﺒﺮة ﻓﻠﻢ ﻳﺘﻤﺎﻟﻚ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴﻴﺎرة ﺳﻴﻄﺮﺗﻪ‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺣﺪود ﺗﺒﻮك« ﺗﺴﺘﻮﻗﻒ ﺳﺘﺔ‬ ‫ﺑﺤﺎرة ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت أوروﺑﻴﺔ‬

‫أﺣﺪ اﻟﻤﺘﻮﻓﻴﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻄﺒﺘﻪ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺤﺎدث‬

‫أﻧﻬﻰ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﺷﻨﻴﻊ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺣﻴﺎة ﺷـﺎﺑﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮﻫﻤﺎ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺳـﻴﺎرﺗﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﺈﺣﺪى اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻟﻜﺒﺮة ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻌﺎرﺿﺔ اﻤﺆدي إﱃ ﻗﺮﻳﺔ ﻋﺮق اﻟﻮاﻗﻌﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻨـﻮب ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻌﺎرﺿـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﺻﻴﺐ ﺷـﺨﺺ ﺛﺎﻟﺚ ﺑﺮﻓﻘﺘﻬﻤﺎ وﺗﻢ إﺳﻌﺎﻓﻪ‬ ‫وﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎدرﻫﺎ أن أﺣﺪ اﻟﺸﺎﺑﻦ اﻟﺬي ﻟﻘﻲ ﻣﴫﻋﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺎدث ﻛﺎن ﻋﺎﺋﺪا ﻣﻨﺬ ﻟﻴﻠﺔ واﺣﺪة ﻓﻘﻂ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﻘﻂ رأﺳـﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺎرﺿﺔ اﺳﺘﻌﺪادا‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﻤﺮاﺳﻢ ﺧﻄﻮﺑﺘﻪ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻘﺪر‬ ‫ﻛﺎن أﴎع ﻟﻴﺘﺤﻮل اﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ ﻓﺮح إﱃ ﻣﺄﺗﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ أن واﻟﺪﺗﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ أﻣﻀﺖ اﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻀﺮ ﻟﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻈﺮﺗﻬﺎ ﻛﺜﺮاً‪.‬‬

‫ﺗﻨﺼـﻞ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﻣﺤﻤﺪ اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫وﻧﺎﺋﺒﻪ أﺳـﺎﻣﺔ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت اﻟﺘﻜﻠﻴﻒ اﻟﴫﻳﺢ‬ ‫»ﻛﺎﺋﻨـﺎ ً ﻣـﻦ ﻛﺎن« وأﻛـﺪا أن دور اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻻ ﻳﺘﻌﺪى ﻛﺸـﻒ‬ ‫اﻟﻐﻄـﺎء ﻋـﻦ أي ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد‪ .‬ﺗﻘﺒﻠﻨـﺎ ﺧﻄـﺎب اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫»اﻤﻌ ﱠﻠﺐ« ﻋﲆ ﻣﻀﺾ‪ ،‬وﻛﺎن أﺟﻤﻞ ﻣﺎ ﰲ اﻟﻠﻘﺎء ﺑﻤﻘﺮ إﻣﺎرة‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ أﻣﺮ ﻋﺴـﺮ ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻬﺮ ﺑﻜﻞ ﻣﺘﻮرط ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬ ‫رﺣﺒﻨﺎ ﺑﴩﻳﻒ »اﻟﻨﺰاﻫﺔ« ﰲ أﺑﻬﺎ ﻋﺴـﺮ وﺳﻌﺪﻧﺎ ﺑﺤﻀﻮره‬ ‫ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺒﻪ أﺳـﺎﻣﺔ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺰم اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ اﻟﺼﻤﺖ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻫﻴﺒـﺔ اﻹﻣﺎرة ووﻗﺎر اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻟﺬا اﻛﺘﻔﻴﻨﺎ ﺑﻤﻦ وﺟﻪ رﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﺿﻤﻨﻴﺔ واﻟﺒﺎﻗﻲ ﻋﲆ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻬﻤﺴﺔ اﻟﺘﻲ أﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﺼﻞ ﻷذن اﻟﴩﻳﻒ ﻫﻲ أن ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫اﻤﻠـﻚ اﻟﻌﺎدل ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ﺑﺮﺻﺪ‬ ‫‪ 250‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻹﻗﺎﻣﺔ ‪ 500‬أﻟﻒ وﺣﺪة ﺳـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ رﻳﺎل واﺣﺪ ﻟﻌﺴﺮ وﺳﻜﺎﻧﻬﺎ‪ ،‬وﻣﴩوع اﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫وﺟﻪ ﺑﻪ اﻤﻠﻚ ﻟﻌﺴـﺮ وﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ أﻟﻔﻲ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﺳـﺤﺒﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ وﻗﺎل ﻳﻜﻔﻴﻬﻢ اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬وﺷﺒﻜﺔ اﻟﻘﻄﺎرات‬ ‫ﺗﺸﻖ اﻟﺒﻼد ﺑﻌﺮﺿﻬﺎ وﻃﻮﻟﻬﺎ ﻋﺪا ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻬﻤﺴـﺎت ﻧﱰﻛﻬـﺎ ﻟﻠﴩﻳـﻒ وﻧﺰاﻫﺔ ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﻌﺎون ﻟـﻪ‪ ..‬ﻧﺮﻳﺪ اﻹﻓﺼـﺎح ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب ﺗﺠﺎﻫﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺘﺎﺣـﺔ واﻤﻌﻠﻨﺔ ﻣـﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌـﺎدل‪ ،‬ﻧﺮﻳﺪ ﴐﺑـﺎت ﻗﺎﺻﻤﺔ ﻟﻬﻮاﻣﺮ اﻟﻔﺴـﺎد ﻻ ﺗﺒﻘﻲ‬ ‫وﻻ ﺗﺬر‪ ،‬ﻧﺮﻳﺪ ﻣﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺈﻗﺎﻣـﺔ ﺣﺪود اﻟﻠﻪ‪ ،‬أو ﺗﺮك‬ ‫اﻟﺠﻤﻞ ﺑﻤﺎ ﺣﻤﻞ‪ ،‬وﻳﺎ دار ﻣﺎ دﺧﻠﻚ ﺷﺎﻣﺖ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﺘﺼﻄﺪم ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺎﻟﺸﺎﺣﻨﺔ‪ ،‬ﻓﺘﺴﺒﺒﺖ‬ ‫ﻗـﻮة اﻻرﺗﻄﺎم ﰲ ﻣﴫع ﺷـﺨﺼﻦ وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر اﻧﺘﻘﻠﺖ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت ﻗﺺ اﻟﺤﺪﻳـﺪ ﻟﻜﻲ ﺗﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺮاج ﻣﻦ ﺑﺪاﺧﻞ اﻤﺮﻛﺒـﺔ وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬

‫إﻧﻘﺎذ ﻣﻦ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ إﺳـﻌﺎف‪ ،‬ﻟﺘﻜﺘﺸﻒ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘـﺎذ وﻓـﺎة ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴـﻴﺎرة وﻣﺮاﻓﻘـﻪ اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺠـﻮاره ﰲ اﻤﻘﻌـﺪ اﻷﻣﺎﻣـﻲ ﰲ اﻟﺤـﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻧﺠـﺎ ﻣﺮاﻓﻘﻬﻤﺎ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﰲ اﻤﻘﻌﺪ اﻟﺨﻠﻔﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أدﻫﺸـﺖ ﻣﻼﻣﺢ ﺳﻴﺎرة اﻟﺸـﺒﺎب ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﺑﻌﺪﻣﺎ وﺟﺪوﻫـﺎ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻛﻮﻣﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺼـﺪر ﰲ ﻣـﺮور اﻟﻌﺎرﺿـﺔ‬ ‫أن ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ ﻫـﻮ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘﻴﻤـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﻤـﻞ رﺧﺼـﺔ ﻗﻴـﺎدة ﺗﺆﻫﻠﻪ‬ ‫ﻗﻴـﺎدة اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‪ .‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﺳـﺒﺐ اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﻫﻮ دﺧﻮل ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫واﻋﱰاﺿﻪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرة اﻷﺧﺮى ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎﻃﺊ‪،‬‬ ‫وأﻧـﻪ ﻳﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﻛﻔﺎﻟـﺔ إﺣﺪى اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳـﺰال ﻣﻮﻗﻮﻓﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺸـﻌﺒﺔ ﻣﺮور اﻟﻌﺎرﺿـﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻌﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫ﻛﺸـﻒ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﻘﻴﺎدة ﺣﺮس اﻟﺤـﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮي ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ اﻟﻐﺮﻳﺮ‪ ،‬ﻋﻦ إﻳﻘـﺎف دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺳﺘﺔ ﺑﺤﺎرة ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت أوروﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎدﺛَﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻦ‪ ،‬وﰲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺘﻦ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺗﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ واﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ أوﺿﺎﻋﻬﻢ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻟﻬﻢ وﺗﺰوﻳﺪﻫﻢ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬وﻣﺮاﻓﻘﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ إﺣﺪى دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود اﻟﺒﺤﺮي ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺮﻛﺰ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﻴﺪ ﻗﺪ رﺻﺪت ﺧﻼل أداﺋﻬﺎ اﻟﻮاﺟﺐ »ﻳﺨﺘﺎً« ﺗﺘﻘﺎذﻓﻪ‬ ‫اﻷﻣـﻮاج داﺧﻞ اﻤﻴـﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻛﻠﻔـﺖ اﻟﺪورﻳﺔ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻟﻴﺨـﺖ ﺣﺘـﻰ وﺻﻮﻟﻪ ﻟﻠﺸـﺎﻃﺊ‪ ،‬ﻓﺎﺗﻀـﺢ أ ﱠن ﻋﲆ ﻣﺘﻨـﻪ أرﺑﻌﺔ ﺑﺤـﺎرة ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺎت أوروﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺴﺆاﻟﻬﻢ ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب دﺧﻮﻟﻬﻢ اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑـﺪون إذن‪ ،‬أﻓـﺎدوا ﺑﺄن ﺳـﻮء اﻷﺣﻮال اﻟﺠﻮﻳـﺔ أﺟﱪﻫﻢ ﻋـﲆ اﻻﻧﺤﺮاف ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎر رﺣﻠﺘﻬﻢ واﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺮى ﺗﻔﺘﻴﺶ اﻟﻴﺨﺖ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗـﻢ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳُﻌﺜَﺮ ﻋﲆ أيﱢ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎت أو ﻣﺤ ﱠﺮﻣﺎت‪ ،‬وﻗﺪﻣﺖ ﻟﻬﻢ اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ‪ ،‬وﺳـﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺴـﻦ اﻷﺣـﻮال اﻟﺠﻮﻳﺔ ﺑﺎﻤﻐـﺎدرة‪ ،‬وﻗﺪ واﻛﺒﺘﻬﻢ‬ ‫دورﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﺠﺎل اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬رﺻﺪت اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ »اﻟﻮﺟﻪ«‬ ‫ﴍق ﺟﺰﻳـﺮة )رﻳﺨﺔ( ﻗﺎرﺑﺎ ً داﺧﻞ اﻤﻴـﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ رادار اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ دورﻳﺔ ﺑﺤﺮﻳﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺎﺗﻀﺢ أن ﻫﻨﺎك ﻗﺎرب ﻋﲆ ﻣﺘﻨﻪ ﺷـﺨﺼﺎن أوروﺑﻴﱠﺎن‪ ،‬وﺑﺘﻔﺘﻴﺸﻬﻤﺎ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳُﻌﺜَـﺮ ﻣﻌﻬﻤﺎ ﻋﲆ أي ﻣﻤﻨﻮﻋﺎت أو ﻣﻮاد ﻣﺤﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺑﺴـﺆاﻟﻬﻢ ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب‬ ‫دﺧﻮﻟﻬـﻢ ﻟﻠﺒﺤﺮ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ أﻓﺎدوا ﺑﺄن ﻋﻄـﻼً وﻗﻊ ﰲ اﻤﻜﺎﺋﻦ ﻓﺰاد اﺳـﺘﻬﻼك‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮد ﻋﻦ اﻤﻌﺪل اﻤﻌﺘﺎد‪ ،‬وأﻧﻬﻢ ﻳﺤﺘﺎﺟـﻮن إﱃ اﻟﺘﺰود ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺻﺤﺔ ﻣﺎ ﻳﺪﱠﻋﻮﻧﻪ ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋـﲆ ﻛﻤﻴﺔ اﻟﻮﻗﻮد‪ ،‬ﺗﻢ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﺪﺧﻮل‬ ‫رﺻﻴﻒ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺠﺮى ﺗﺰوﻳﺪُﻫﻢ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد واﻟﺴﻤﺎح ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻤﻐﺎدرة‬ ‫وﻣﺮاﻓﻘﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﺎرك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺼﺎدر ‪ ٤٤‬أﻟﻒ‬ ‫ﺗﺴﺒﺐ اﻟﺴﺮﻃﺎن‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﻣﻼﺑﺲ ﻣﻐﺸﻮﺷﺔ ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫اﻟﺠﻤـﺎرك‬ ‫ﺻـﺎدرت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪ 44‬أﻟﻔﺎ ً و‪877‬‬ ‫ﻗﻄﻌﺔ ﻣﻼﺑﺲ ﻣﻐﺸﻮﺷـﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﻼل ﺷﻬﺮ ﻣﺤﺮم اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗُﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﴪﻃـﺎن‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎدة اﻟﻔﻮرﻣﻠﺪﻫﻴﺪ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﱰﻛﻴﺰ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺻـﺎدرت اﻟﺠﻤـﺎرك‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻜﻤﻴﺔ ﻣـﻦ اﻤﻼﺑـﺲ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺛﺒـﺖ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﻔﺤـﺺ‬ ‫اﻤﺨـﱪي اﺣﺘﻮاﺋﻬـﺎ ﻋـﲆ ﻣـﺎدة‬ ‫اﻟﻔﻮرﻣﻠﺪﻫﻴﺪ اﻤﺴـﺒﺒﺔ ﻟﻠﴪﻃﺎن‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟﺤﺪ اﻤﺴـﻤﻮح‬ ‫ﺑﻪ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬إذ أﺛﺒﺘﺖ اﻟﺪراﺳﺎت‬

‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ أن زﻳـﺎدة ﻧﺴـﺒﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻤـﺎدة ﻋﻦ اﻟﺤﺪ اﻤﺴـﻤﻮح ﺑﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﻼﺑﺲ واﻷﻗﻤﺸـﺔ ﻳﻤﺜـﻞ ﺗﺤﺪﻳﺎ ً‬ ‫ﺧﻄـﺮا ً ﻋـﲆ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻜﻮﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺘـﱪ ﻣﻦ اﻤـﻮاد ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻤﻴﺔ وﻤﺎ ﺗﺴﺒﺒﻪ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻟﺨﻔﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﴪﻃﺎن‬ ‫واﻟﺘﺴـﺒﺐ ﰲ إﺿﻌـﺎف اﻟﺠﻬـﺎز‬ ‫اﻤﻨﺎﻋـﻲ واﻟﻌﻘـﻢ ﻟـﺪى اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫واﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬واﻟﺘﻬـﺎب اﻟﻌﻴـﻮن‬ ‫واﻟﺠﻬﺎز اﻟﺘﻨﻔﴘ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑﻴـﺎن ﺻـﺎدر ﻋـﻦ‬ ‫ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻟﺠﻤـﺎرك ﺣﺼﻠـﺖ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬إﱃ أن‬ ‫ﻣﺼﺎدرة ﻫﺬه اﻟﻜﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻼﺑﺲ‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ ﻣﺘﻤﺎﺷـﻴﺎ ً ﻟﻠـﺪور اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺠﻤﺎرك‪،‬‬ ‫وﺣﺮﺻﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﺿﻤﺎن ﺳﻼﻣﺔ‬

‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺻﺤﺘﻪ‬ ‫وﻣﻮارده اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬إذ ﺗﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘـﻮازن ﺑـﻦ اﻟﻘﻴـﺎم‬ ‫ﺑﻤﻬﺎم اﻷﻣﻦ اﻟﺠﻤﺮﻛﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﺪﻗﻴﻖ وﺗﻔﺘﻴﺶ اﻹرﺳﺎﻟﻴﺎت ﻤﻨﻊ‬ ‫دﺧﻮل اﻤـﻮاد اﻤﻤﻨﻮﻋﺔ واﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫واﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ واﻤﻘﻠـﺪة‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫ﺗﺴـﻬﻴﻞ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﺠـﺎرة وﺗﺪﻓﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻊ ﻣﻦ وإﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﺸـﻌﺎر اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟـﺬي ﺗﺮﻓﻌﻪ‬ ‫واﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ »اﻹﴎاع ﺑﻔﺴـﺢ‬ ‫اﻤﺴﻤﻮح وﻣﻨﻊ دﺧﻮل اﻤﻤﻨﻮع«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن اﻤﺨﺘﱪات اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬـﺎ اﻟﺠﻤﺎرك‬ ‫ﻣﺮﺧﺼﺔ وﻣﻌﺘﻤـﺪة وﺗﺮاﻗﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ واﻟﺠﻮدة‪.‬‬


‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻴﺎد‬

‫اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬ﻫﻮﻳﺔ »اﻟﺒﺪون« ﻗﺼﻤﺖ أرﺑﻊ ﻓﻘﺮات ﻓﻲ ﻇﻬﺮي‬

‫ﻗﺒﻼت‬ ‫ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ!‬

‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬

‫ﻋﺒﺪه اﺳﻤﺮي‬ ‫ﰲ ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔـﺲ ﺗﻌﺪ »اﻟﻘﺒﻠﺔ« ﺳـﻠﻮﻛﺎ ﺳـﻴﻜﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻟﻪ‬ ‫إﻳﺤﺎءاﺗـﻪ ودواﻓﻌـﻪ اﻟﻨﺎﺑﻌـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻨﻔـﴘ واﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﱪﻣﺠﻬـﺎ اﻟﻌﻘـﻞ واﻟﻘﻠـﺐ ﻣﻌﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ ﻣﺮﺳـﻞ وﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻤﺜـﺮ واﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‪ ..‬وﰲ ﻋﻠـﻢ اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﺗﺘﺒﻠـﻮر‬ ‫ﻣﻨـﺎح ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺼﻔـﺔ اﻻﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ واﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺒﻠـﺔ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻪ أن اﻟﻘﺒﻼت ﺗﺨﻀـﻊ ﻤﻘﻴﺎس »اﻟﺤﻼل«‬ ‫و«اﻟﺤﺮام« وﻧﻮع أﺧﺮ ﻗﺪ ﻳﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋ���ﺔ »اﻟﺸﺒﻬﺔ«‬ ‫وإذا ﻣﺎ ﺗﻮﺟﻬﺖ اﻟﻘﺒﻼت إﱃ اﻟﺠﺒﻬﺎت أو ﻛﻔﻮف اﻷﻳﺪي ﻓﻬﻲ‬ ‫ﻻﺗﺨﺮج ﻋﻦ ﻣﺴـﻠﻤﺎت اﻤﻮدة واﻟﺮﺣﻤـﺔ واﻻﺣﱰام واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‬ ‫واﻟﻌﺎﻃﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﺎ ﺷـﺪ اﻧﺘﺒﺎﻫﻲ أن ﺑﻌﺾ اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺴـﻜﻮﻧﻦ ﺑﺤﺐ‬ ‫»اﻷﻧـﺎ« أو »ﺟﻨـﻮن اﻟﻌﻈﻤﺔ« ﻗﺪ ﺗﻌﻮد ﻋﲆ أن ﻳﺤﻨﻲ رأﺳـﻪ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻣﻦ ﺻﺎﻓﺤﻪ ﻛﻲ ﻳﻄﺒﻊ ﻗﺒﻠﺔ ﻋﲆ ﺟﺒﻴﻨﻪ ﻛﻲ ﻳﺮﺳـﻢ ﻟﻪ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ اﻟﺰاﺋﻒ وﻻ أﺑﺎﻟﻎ أن اﻟﺒﻌﺾ ﻗﺪ ﻳﺸـﺪ ﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺼﺎﻓﺤﻪ ﻛﻲ ﻳﻄﺒﻊ ﻗﺒﻠﺔ ﻋﲆ ﻇﻬﺮ ﻛﻔﻪ‪.‬‬ ‫إن ﻛﺎن ﻛﺒـﺮا ﰲ اﻟﺴـﻦ أو ﻟـﻪ ﺻﻠﺔ ﻗﺮاﺑﺔ ﻓـﻼ ﺿﺮ وﻟﻜﻨﻲ‬ ‫ﺗﻌﺠﺒـﺖ أن ﻫﺬه اﻟﻘﺒﻼت اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﻳﻄﺒﻌﻬﺎ ﺑﻌﺾ »اﻤﻄﺒﻠﻦ«‬ ‫أو »اﻤﻠﻤﻌـﻦ« أو »اﻤﻨﻈﺮﻳـﻦ« ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫أو »أﻣـﺮ« ﺧﻔﻲ ﺗﺤﺘﻀﻨـﻪ أﺟﻬﺰﺗﻬﻢ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ وﻗﺪ ﺗﻜﺘﻤﻞ‬ ‫اﻤﴪﺣﻴﺔ اﻟﻬﺰﻟﻴﺔ إذا واﻓﻘﺖ ﻗﺒﻠﺔ ﻣﻄﺒﻞ ﻣﻦ ﻳﻨﺘﻈﺮ اﻟﺮﻗﺺ‬ ‫ﻋﲆ إﻳﻘﺎع »اﻟﻘﺒﻼت اﻤﺸـﺒﻮﻫﺔ« اﻟﺘـﻲ ﻻﺗﺨﺮج ﻋﻦ »ﺗﻄﺒﻴﻞ‬ ‫ﻓﺘﺒﺠﻴﻞ ﻓﺘﻘﺒﻴﻞ«‬ ‫رﺳـﺎﻟﺘﻲ ﻣﻮﺟﻬـﺔ إﱃ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻛﺎن ﻣﻬﻮوﺳـﺎ ﺑﻬـﺬه اﻟﻘﺒﻞ‬ ‫اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ وﻫﻮ ﰲ اﻷﺻﻞ ﻻﻳﺴـﺘﺤﻘﻬﺎ ﺑﺼﻔﺘـﻪ اﻻﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ أو‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ أو اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ أو اﻷﴎﻳﺔ وﻻﻳﺤـﻖ ﻟﻪ ﺑﻜﻞ اﻷوﺟﻪ‬ ‫أن ﻳﺸـﺤﺬﻫﺎ أو ﻳﺴﻠﺒﻬﺎ أو ﻳﻄﺎردﻫﺎ ﰲ ﺣﻦ أن ﻣﻦ ﻫﻮ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﺎﻣـﺎت واﻟﻬﺎﻣـﺎت ﻳﺘﻬﺮب ﻣﻨﻬﺎ رﻏـﻢ أﺣﻘﻴﺔ‬ ‫ﺟﺒﻴﻨﻪ ﺑﻬﺎ أﻣﺎ اﻟﻜﻒ ﻓﻠﻦ أﻓﺘﻲ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫آن اﻷوان ﻟﻜﺸـﻒ ﻫﺬا اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻤﺸـﺒﻮه اﻤﺒﻨﻲ ﻋﲆ اﻟﺒﺎﻃﻞ‪.‬‬ ‫واﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻴﻪ ﻛﻲ ﻧﻨﺸـﺊ ﺟﻴﻼ ﻳﻮﻇـﻒ ﻗﻨﻮات اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻤﻦ‬ ‫ﻳﺴﺘﺤﻖ‪.‬‬

‫‪abdualasmari@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻃﺒﻲ ﻳﻮﺿﺢ ﺣﺎﻟﺔ ﺣﻤﻴﺪ‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻫﺎدي ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻳﻔﻴﺪ ﺑﺄن ﻋﻼج ﺣﻤﻴﺪ ﻣﺘﻮﻓﺮ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬

‫ﺻﻮرة ﻟﺠﻮاز واﻟﺪﻫﻢ اﻟﺬي ﻗﺪ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﴎﻋﺔ اﺳﺘﺨﺮاج اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‬

‫ﻫﻮﻳﺔ وﻃﻨﻴﺔ ﻷﺣﺪ أﺷﻘﺎء ﺣﻤﻴﺪ‬

‫ﺗﻜﺎﻟﺒـﺖ ﻋـﲆ اﻤﻮاﻃـﻦ ﺣﻤﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺣﺴـﻦ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫اﻟﻈﺮوف اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠـﻲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻌﻴـﺶ ﻛــ‬ ‫)ﻣﻮاﻃﻦ ﻣﻊ وﻗـﻒ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ( ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺳـﺎءت ﻇﺮوﻓـﻪ وﻗﺎدﺗـﻪ إﱃ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻳﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﻹﻋﺎﻗـﺔ أو اﻟﺮﺣﻴـﻞ ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺪﻧﻴـﺎ‪ ،‬وﻳﻌـﻮد ذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺎ ً وﺗﻌﺮض ﻟﺴـﻘﻮط‬ ‫»ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ ﺳـﻴﺎرة« ﻋﲆ ﻇﻬـﺮه‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﺑﺤﺎﻟﺔ ﻧﺘﻮء ﺣﺎد ﰲ اﻟﻘﺮص‬ ‫اﻟﻔﻘـﺎري اﻟﻮاﻗـﻊ ﺑـﻦ اﻟﻔﻘـﺮات‬ ‫اﻟﻘﻄﻨﻴﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‪ ،‬ﺣﺴﺐ‬ ‫اﻟﺘﺸﺨﻴﺺ اﻟﻄﺒﻲ ﻟﺤﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻌﺼﺐ‬ ‫»اﻟـﴩق« زارت اﻟﺸـﻤﺮي ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻪ وﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻇﺮوﻓﻪ وﻫﻮ »ﻧﺎﺋﻢ‬ ‫ﰲ ﻓﺮاﺷـﻪ ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﻬـﻮض«؛‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗﺎل‪ :‬ﺗـﺄزم ﻣﻮﻗﻔـﻲ‪ ،‬وزادت‬ ‫ﺣﴪﺗـﻲ‪ ،‬وﺗﻌﺜـﺮ ﻋﻼﺟـﻲ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫أﻧﻨـﻲ ﻻ أﺣﻤﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺒﻬﺎ ﺣُ ﺮﻣﺖ ﻣﻦ اﻟﻌﻼج ﺑﻌﺪ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﴬﺑـﺔ اﻟﺘـﻲ ﴏﻋﺘﻨـﻲ ﺑﺎﻟﻔﺮاش‬ ‫ﻣﻨـﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻋﺎﻣـﻦ‪ ،‬وﻧﺘﻴﺠﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿـﺖ إﱃ دﺧـﻮل اﻟﻌﺼـﺐ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮات واﻧﻘﻄﺎﻋﻪ إﱃ أن وﺻﻞ إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺨﺎع اﻟﺸﻮﻛﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺣﻤﻴـﺪ اﻟﺸـﻤﺮي »‪32‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ«‪ :‬ﻃﺎﻟﺒﻨﺎ ﺑﺎﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ أﻧﺎ‬ ‫وأﺧﻲ ﻣﺤﺴـﻦ ﻣﻨﺬ زﻣﻦ ﻃﻮﻳﻞ وﻣﻊ‬ ‫اﻷﺳـﻒ ﺿﺎﻋـﺖ اﻤﻌﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﻨﺎ‬ ‫ﻣـﺮة أﺧـﺮى ﰲ ﻋـﺎم ‪1426‬ﻫـ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﺗﻢ رﻓﻌﻬﺎ إﱃ‬ ‫اﻷﺣـﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻣﺎزﻟﻨﺎ‬ ‫ﻧﻨﺘﻈـﺮ اﻟـﺮد ﻟﻌﻠﻬـﺎ ﺗﺼـﺪر وﺗﺤﻞ‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣـﻦ أزﻣﺘﻨﺎ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑـﺄن واﻟﺪي‬ ‫»رﺣﻤـﻪ اﻟﻠـﻪ« واﺛﻨﻦ ﻣﻦ أﺷـﻘﺎﺋﻲ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻮن اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﻬﺔ وﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺻﺪورﻫﺎ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ أن‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺼﺎﻟـﺢ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻋﲆ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻫـﻲ إﺛﺒﺎت اﻟﺬات وﻫﻲ ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺗﻌﺜـﺮ ﻋﻼﺟـﻲ‪ .‬وﻳﻌﻮد ﺳـﺒﺐ ﻋﺪم‬ ‫ﺣﻤﻠﻨـﺎ ﻟﻠﺠﻨﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﻷن واﻟـﺪي ﻟـﻢ‬ ‫ﻳﻀﻒ واﻟﺪﺗـﻲ وإﺧﻮﺗـﻲ ﻣﻦ وﻗﺖ‬ ‫ﻣﺒﻜﺮ‪.‬‬ ‫»ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ« ﻗﺼﻤﺖ اﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﺑـﺪأت ﻗﺼﺔ ﺣﻤﻴـﺪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻋﺎﻃـﻼً وﻗـﺮر أن ﻳﻌﻤـﻞ ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ ورﺷـﺔ ﻷﺣـﺪ أﻗﺎرﺑـﻪ ﻗﺒـﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬وأﺛﻨـﺎء ﺟﻤـﻊ اﻤﻔﺎﺗﻴﺢ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻗﻄﺔ ﻋـﲆ اﻷرض‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺎﻛﻴﻨـﺔ ﻣﻌﻠﻘﺔ ﺑﺴﻠﺴـﻠﺔ‪ ،‬وﺷـﺎءت‬ ‫اﻷﻗـﺪار أن ﺗﻨﻔﻠـﺖ ﻣـﻦ اﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺪﻳـﺔ وﺗﻘـﻊ ﻋﲆ ﻇﻬـﺮ ﺣﻤﻴﺪ‬ ‫ﻟﻴﻔﻘﺪ وﻋﻴﻪ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻘﺒﻠﻨﻲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫وﻗـﺎل ﺣﻤﻴﺪ‪ :‬أﻣﻀﻴﺖ أﺳـﺒﻮﻋﺎ ً‬ ‫ﻛﺎﻣﻼً أراﺟﻊ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت وأﻧﺎ أﺗﺄﻟﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻇﻬـﺮي‪ ،‬وأﻃﻠـﺐ ﻣﻨﻬـﻢ ﻋﻤﻞ‬ ‫أﺷﻌﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪى إﺻﺎﺑﺘﻲ‪ ،‬ﻓﻼ أﺟﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺴـﺘﻘﺒﻠﻨﻲ ﺑﺴﺒﺐ أﻧﻲ »ﺑﺪون«‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ أﺗﻴﺖ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻮاﺳـﻄﺔ‬ ‫وﻗﺎﺑﻠـﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟـﺬي ﻻ ﻳﻌـﺮف‬ ‫اﻟﺘﺤﺪث ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻗﺎل ﱄ إﻧﻬﺎ ﻣﺠﺮد‬ ‫إﺻﺎﺑـﺔ ﻃﻔﻴﻔـﺔ واﻛﺘﻔـﻰ ﺑﺈﻋﻄﺎﺋﻲ‬ ‫إﺑﺮة وﻣﺴﻜﻨﺎت وﺣﺒﻮب ﻣﻬﺪﺋﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أﻗﻞ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻄﻊ‬ ‫ﻗﺪﻣـﺎي أن ﺗﺤﻤﻠﻨـﻲ وﺑـﺪأ ﻇﻬﺮي‬ ‫ﻳﺆﻤﻨـﻲ أﻛﺜـﺮ ﻓﺄﻛﺜـﺮ‪ ،‬وواﺻﻠﺖ ﰲ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﺎت ﻟﻠﻌﻴـﺎدات واﻻﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺒﻮب اﻤﺴـﻜﻨﺔ‪ ،‬إﱃ أن ﻋﻤﻠﺖ‬ ‫أﺷـﻌﺔ ﻋﺎدﻳﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫وﻗﺎل ﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬ﻟﺪﻳﻚ ﻛﴪ ﺑﺴـﻴﻂ‬ ‫وﴏف ﱄ ﺣﺒﻮﺑﺎ وﺑﻌﻀﻬﺎ اﺷﱰﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫»ﺗﻤﺮﻣﻄﺖ« ﺑﻦ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﺮد اﻟﺸـﻤﺮي ﺑﻘﻮﻟـﻪ‪:‬‬ ‫أﺗﻴـﺖ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﺛﻢ ﺗـﻢ ﺗﺤﻮﻳﲇ إﱃ‬

‫ﺣﻤﻴﺪ ﻣﻠﻘﻰ ﻋﲆ اﻷرض وﻳﺸﺮ ﻟﻸوراق وﻳﺘﺤﺪث ﻟـ »اﻟﴩق«‬

‫ﺳﻘﻄﺖ‬ ‫ﻣﺎﻛﻴﻨﺔ‬ ‫وﻗﺼﻤﺖ‬ ‫أرﺑﻊ ﻓﻘﺮات‬ ‫ﻣﻦ ﻇﻬﺮي‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻫـﲇ ﻷﺧـﺬ ﺻـﻮرة‬ ‫اﻷﺷـﻌﺔ اﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺴـﻴﺔ واﻛﺘﻔـﻮا‬ ‫ﺑﺈﺟـﺮاء اﻟﻜﺸـﻒ واﻟﻔﺤـﺺ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻷن ﻣﺴـﺆول اﻷﺷـﻌﺔ ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮد‪،‬‬ ‫ﺛﻢ أﺗﻴﺖ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ أﺧـﺮى وذﻫﺒﺖ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺨﻔﺠـﻲ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ وﻋﻤﻠﺖ اﻷﺷـﻌﺔ وأﺧﺬت‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟـﺬي ﻳﻘـﻮل‪ :‬ﺗـﻢ ﻋﻤـﻞ‬ ‫أﺷﻌﺔ أﻣﺎﻣﻴﺔ وﺧﻠﻔﻴﺔ وﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠـﺰء اﻟﻔﻘﺎري اﻟﻘﻄﻨـﻲ اﻟﻌﺠﺰي‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺘـﻢ رﺻﺪ أي ﺗﻜﺘـﻼت ﺑﺆرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻈﻢ وﻣﺴﺎﺣﺔ اﻟﻘﺮص اﻟﻔﻘﺎري‬ ‫ﺗﻈﻬﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ وارﺗﺼﺎف ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻈﺎم‪.‬‬ ‫ﻧﺘﻮء ﺣﺎد‬ ‫وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﺑﻴﻮﻣـﻦ ﻋـﺪت‬ ‫ﻟـﺬات اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ وﻋﻤﻠـﺖ أﺷـﻌﺔ‬ ‫ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴـﻴﺔ ﺑﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺳـﻬﻤﻴﺔ‬ ‫وﻣﺤﻮرﻳـﺔ ﻋـﲆ اﻟﺠـﺰء اﻟﻔﻘـﺎري‬ ‫اﻟﻘﻄﻨـﻲ اﻟﻌﺠـﺰي ﻣـﻊ ﺗﺼﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻨﺨـﺎع واﻟﺠـﺰء اﻹﻛﻠﻴـﲇ‪ ،‬وﺟـﺎء‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ ﺑﺄﻧـﻪ ﺣﺎﻟـﺔ ﻧﺘـﻮء ﺣـﺎد‬ ‫ﰲ اﻟﻘـﺮص اﻟﻔﻘـﺎري اﻟﻮاﻗـﻊ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﻘﻄﻨﻴـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣﻤـﺎ ﻳﺴـﺒﺐ ﺿﻐﻄـﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠـﺬور اﻟﻌﺼﺒﻴـﺔ اﻟﻮاﻗﻌـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘـﺮص اﻟﻔﻘـﺎري ﺑـﻦ اﻟﻔﻘﺮة‬

‫اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴﺔ اﻟﻘﻄﻨﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻐﺮات ﺗﻨﻜﺴـﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﻘﻄﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴﺔ اﻟﻘﻄﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺮاﺣﺔ أﻋﺼﺎب‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺑـﻦ ﺗﺸـﺨﻴﺺ آﺧﺮ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓـﱰة ﰲ ذات اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﺑـﺄن‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ أﻟﻢ أﺳﻔﻞ اﻟﻈﻬﺮ‬ ‫وﻧﺘـﻮء ﰲ اﻟﻘﺮص اﻟﻔﻘـﺎري اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺬ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻦ أﻟـﻢ أﺳـﻔﻞ اﻟﻈﻬﺮ وﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﺗﺤﺴﻦ ﺑﻤﺮور اﻟﻮﻗﺖ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أوﺿﺢ اﻟﻔﺤﺺ اﻟﺒﺪﻧﻲ أن‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ ﻗـﺎدر ﻋﲆ اﻤﴚ ﻟﻜﻦ ﺑﻤﻴﻞ‬ ‫إﱃ ﺟﻬﺔ اﻟﻴﺴـﺎر واﻧﺤﻨـﺎء اﻟﻌﻤﻮد‬ ‫اﻟﻔﻘﺮي ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻋﻜﺎز ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﻋـﲆ اﻤـﴚ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻮﺟﺪ ﺗﺸـﻨﺞ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻮد اﻟﻔﻘﺮي وﺣﺮﻛﺔ اﺳـﺘﻘﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻗﻦ ﺗﺘـﻢ ﻣـﻊ وﺟـﻮد أﻟـﻢ‪،‬‬ ‫وأﻇﻬﺮت أﺷﻌﺔ اﻟﺮﻧﻦ اﻤﻐﻨﺎﻃﻴﴘ‬ ‫وﺟﻮد ﻧﺘﻮء ﺣﺎد ﰲ اﻟﻘﺮص اﻟﻔﻘﺎري‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ ﺑـﻦ اﻟﻔﻘـﺮات اﻟﻘﻄﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻳﻀﻐـﻂ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺬور اﻟﻌﺼﺒﻴﺔ ﻟﻠﻔﻘﺮات اﻟﻘﻄﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻨﺘﺞ‬ ‫ﺗﺪل ﺣﺎد ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ أن ذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ ٍ‬ ‫اﻟﻘﺮص اﻟﻔﻘﺎري‪ ،‬وﺟﺎءت اﻟﺘﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﺑﺄن ﻳﺤـﻮل اﻤﺮﻳﺾ إﱃ اﺧﺘﺼﺎﴆ‬ ‫ﺟﺮاﺣﺔ أﻋﺼﺎب ﻟﻠﻌﻼج اﻟﺠﺮاﺣﻲ‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﺸـﻤﺮي‪ :‬ذﻫﺒﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺮاﻗﻲ اﻟﴩﻋﻲ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﻴﴗ ﺣﻤﻴﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻓﺄﺧﺬﻧﻲ إﱃ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﺑﺎﻤﺴـﺠﺪ ﻟﻜﻲ أﺳـﻜﻦ ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ أﺣـﴬ دﻛﺘﻮرا ً ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﺤﺮس ﻋﲆ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﲇ ّ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻤﺴـﺠﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻷﻧﻨﻲ‬ ‫»ﺑـﺪون« وﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺬﻫـﺎب‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻷﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻘﺒﻠﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ :‬ﺣﺎﻟﺘﻚ ﻧﺎدرة‬ ‫وﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻟـﻚ ﻋـﻼج إﻻ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وأﻧﺼﺤﻚ ﺑﻌﺪم ﻋﻤﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻤﺎذا ﻟﻢ ﺗﺘﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ؟‬ ‫ﻳﻮاﺻـﻞ اﻟﺸـﻤﺮي‪ :‬ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻋﺪت إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺨﻔﺠـﻲ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ وﻗﺎﻟﻮا ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺟﺮاﺣﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺴﺒﺔ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ‪%40‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ أن ﺗﻮﻗﻊ ﻗﺒـﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬إﻣﺎ‬ ‫اﻤـﻮت أو اﻟﺸـﻠﻞ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ واﻓﻘﺖ‬ ‫رﻓﻀـﻮا ﻋﻤـﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺑﻼ أﺳـﺒﺎب‬ ‫ﻣـﱪرة‪ ،‬واﻷﻗﺮب إﻣـﺎ ﻷﻧﻨﻲ ﻻ أﻣﻠﻚ‬ ‫واﺳﻄﺔ أو ﻷﻧﻨﻲ »ﺑﺪون«‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ذﻫﺒﺖ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﺎﻧﻊ‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﻮا ﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺟﺮاﺣﻴﺔ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ﻧﺠﺎﺣﻬـﺎ أﻗـﻞ ﻣـﻦ ‪%40‬‬ ‫وﻳﺠﺐ أن ﺗﻮﻗﻊ أﻳﻀﺎ ً إﻣﺎ اﻟﺸـﻠﻞ أو‬ ‫اﻤﻮت‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻢ أﺳﺘﻄﻊ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻜﻠﻒ ‪ 97‬أﻟﻔﺎ ً وﻣﺎدﻳﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ‪.‬‬

‫أﻋﺎﻧﻲ ﻣﻦ دﺧﻮل اﻟﻌﺼﺐ‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﻔﻘﺮات واﻧﻘﻄﺎﻋﻪ إﻟﻰ‬ ‫أن وﺻﻞ إﻟﻰ اﻟﻨﺨﺎع اﻟﺸﻮﻛﻲ‬

‫ﺗﻮ ﱠﻓﺮ ﻋﻼﺟﻲ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫وﻟﻢ أﺳﺘﻄﻊ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ †ﻧﻨﻲ‬ ‫»ﺑﺪون«‬ ‫اﻟﻌﻼج ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫وﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ ﺣـﻞ‬ ‫ﻳﻘـﻮل اﻟﺸـﻤﺮي‪ :‬ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ اﺗﺼﻞ‬ ‫ﺑﻨـﺎ أﺣﺪ اﻷﻗـﺎرب ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل أرﺳـﻠﻨﺎ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺺ اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫ﻋـﻦ ﺣﺎﻟﺘـﻚ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻫﺎدي‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‪ ،‬وأوﺿـﺢ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺺ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك اﺿﻄﺮاﺑـﺎت ﻣﺘﻌـﺪدة‬ ‫ﺑﺎﻷﻗـﺮاص اﻟﻔﻘﺎرﻳـﺔ اﻟﻘﻄﻨﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وأن اﻤﺮﻳـﺾ ﻳﻤﻜـﻦ ﻋﻼﺟـﻪ ﰲ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ وﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺟﺮاﺣﻴـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺟﻤﻌﻨـﺎ ﻟـﻚ اﻤﺎل‬ ‫اﻟﻜﺎﰲ ﻟﻜﻲ ﺗﺄﺗﻲ وﺗﻌﻤﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬وﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ اﻟﺴﻔﺮ ﻷﻧﻨﻲ‬ ‫»ﺑﺪون« وﻟﻴﺲ ﻟﺪي ﺟﻮاز ﺳﻔﺮ‪.‬‬ ‫ﺑﺮﻗﻴﺔ ﻟﻸﻣﺮ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺣﻤﻴﺪ‪ :‬أرﺳﻠﺖ ﺑﺮﻗﻴﺔ إﱃ‬ ‫ﺳـﻤﻮ اﻷﻣﺮ أﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫أﻃﻠـﺐ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﻨﺤـﻲ ﺟﻮاز‬ ‫ﺳﻔﺮ ﻟﻜﻲ أذﻫﺐ إﱃ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن أرﻓﻘـﺖ اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫وﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻼﺟـﻲ وﻋﻤـﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ‪ ،‬وﺟﺎء اﻟـﺮد ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﴩط أن أﺟﻠﺐ ﺗﻘﺮﻳـﺮا ً ﻃﺒﻴﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻳﻔﻴـﺪ ﺑﻌـﺪم وﺟﻮد‬ ‫ﻋﻼج ﻟﺪي ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫أﻃﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﻌﻼج ﺣﺘﻰ ﻟﻮ َﺗﺴ ﱠﺒﺐ ﻟﻲ ﺑـ»اﻟﺸﻠﻞ أو اﻟﻤﻮت«‬ ‫اﻟﺪوﺳﺮي‪ :‬اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﻻ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫»اﻟﺒﺪون« إﻻ ﺑﺎﻟﺘﺴﺎﻫﻞ إﻧﺴﺎﻧﻴ ًﺎ‬ ‫ﰲ رده ﻋﲆ اﺳﺘﻔﺴﺎرﻧﺎ ﺣﻮل ﻣﻮﻗﻒ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﺳـﻌﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪوﴎي‪:‬‬ ‫»ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﻻ أﺗﺬﻛﺮ ﻫـﺬه اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﻨﺘﻦ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻣﻦ اﻤﻌـﺮوف أن اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ »اﻟﺒـﺪون« إﻻ إذا ﻛﺎن ﻟـﺪى اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫إﺷـﻌﺎر أو ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ اﻟﺘﺴﺎﻫﻞ ﻣﻌﻪ‬

‫وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ إﻧﺴﺎﻧﻴﺎً«‪.‬‬ ‫وﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ رد ﻣﻦ رد ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﻳﺮﻓـﺾ ذﻛﺮ اﺳـﻤﻪ‪» :‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫رﻓﺾ إﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻠﺔ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠـﻲ اﻟﻌـﺎم وﻧﻘﺺ اﻟﻜﺎدر اﻟﻄﺒـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻖ اﻤﺮﻳﺾ إﻋﻄﺎءه ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﻃﺒﻴﺎ ً ﺑﺤﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬إﻻ إذا ﻛﺎن‬ ‫»ﺑﺪون« وﻻ ﻳﻤﻠﻚ أي أوراق ﺛﺒﻮﺗﻴّﺔ«‪.‬‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﺪوﴎي‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ ذﻫﺒﺖ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻌﺎم وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﻔﺠـﻲ اﻤﺸـﱰﻛﺔ وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻷﻫﲇ وﺟﻤﻴﻌﻬـﻢ رﻓﻀﻮا إﻋﻄﺎﺋﻲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‪ ،‬ﻓﻘﻠﺖ إﻣـﺎ أن ﺗﻌﻤﻠﻮا ﱄ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻲ اﻤﻄﺎف‬ ‫»ﺑﺎﻤﻮت« أو ﺗﻜﺘﺒﻮن ﱄ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻟـﺪي ﻋﻼج ﻟﻜـﻲ أﺗﻌﺎﻟﺞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨـﺎرج‪ ،‬ﻓﺮﻓﻀـﻮا اﻟﺤﺎﻟﺘﻦ ﺑﻼ‬ ‫أﺳﺒﺎب ﻣﱪرة ﻟﺘﺴﺘﻤﺮ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ‪ :‬أﻋﺘﻘـﺪ أن ﺳـﺒﺐ‬ ‫رﻓﻀﻬـﻢ ﻫـﻮ أﻧـﻪ ﻛﻴـﻒ ﻧﻌﻄﻴﻚ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮا ً ﺑﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻟﺪﻳﻚ ﻋﻼج‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺧﻄﺮة‬ ‫وﻫـﻲ ﻓﺼـﻞ اﻟﺘﻮاﺋﻢ اﻟﺴـﻴﺎﻣﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻵن ﻟﻢ ﻳﻘﻢ أي ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺑﻤﻨﺤـﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮا ﻳﺒﻦ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﻟـﺪيﻋـﻼجﻫﻨـﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﻋﺴﺎﻫﺎ ﺗﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻳﺘﺤـﺪث ﺣﻤﻴﺪ ﰲ ﺣـﺰن ﺑﺎﻟﻎ‬ ‫ﻓﻴﻘﻮل‪ :‬أﻃﺎﻟﺐ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺮاج اﻟﺠﻮاز‬ ‫ﻟﻜـﻲ أذﻫـﺐ وأﺗﻌﺎﻟـﺞ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻲ ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ »اﻤـﻮت« ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻮﻓﺮ ﻋﻼﺟﻲ‬ ‫ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ‪ :‬ﺳﻤﻌﺖ ﻋﻦ ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﺑﺎﻟﺨﻔﺠﻲ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺜﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺘﻲ‬ ‫وﺗﻌﺎﻟـﺞ ﰲ أوروﺑـﺎ وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﰲ‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ وﺗﻤﺎﺛﻞ ﻟﻠﺸﻔﺎء وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﺗـﺄزم ﻣﻮﻗﻔـﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﻠﻤﺖ‬ ‫أن ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻌﻼج ﺗﻔـﻮق اﻟﻨﺼﻒ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨﻰ اﻤﻮت‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺸـﻤﺮي ﺑﺤﺰن ﻋﻤﻴﻖ‪:‬‬ ‫ﻻ أﺧﻔﻴﻜﻢ أﻧﻨﻲ أﺗﻤﻨﻰ اﻤﻮت داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﻷﻧﻨﻲ ﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ أن أﻧﺎم اﻟﻠﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺪة اﻷﻟﻢ واﻟﴫاخ‪ ،‬وﻻ أﺳﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أن أﺳﺠﺪ ﰲ ﺻﻼﺗﻲ‪ ،‬وإن ﺳﺠﺪت‬ ‫ﻓﻼ أﺳـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﻬـﻮض إﻻ إذا أﺗﻰ‬ ‫أﺣﺪ ﻳﺴﺎﻋﺪﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻻ أﺧﻔـﻲ ﻋﻠﻴﻜـﻢ أﻳﻀﺎ ً أﻧﻨﻲ‬ ‫ﻛﻨـﺖ أراﺟـﻊ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﰲ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺎﺗﻲ ﺑﺎﺳـﻢ أﺧﻲ اﻟـﺬي ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻗـﻮم داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﺑـﴩاء اﻟﺤﺒـﻮب واﻤﺴـﻜﻨﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴـﺎﺑﻲ ﻣـﻦ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴـﺔ‪ ،‬وأﻗـﻮم‬ ‫ﺑﺄﺧـﺬ أرﺑﻊ ﺣﺒـﺎت أو أﻛﺜـﺮ ﻟﻜﻲ‬ ‫أﺣـﺎول أن أﻧﴗ اﻷﻟﻢ اﻟﺬي ﻻزﻣﻨﻲ‬ ‫ﻃﻮﻳﻼً وأﺳﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﻮم ﺑﺮاﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﺬﻟـﻚ أرﺟﻮ ﻣـﻦ اﻟﻠﻪ أن ﺗﺤﻞ‬ ‫أزﻣﺘﻲ ﰲ أﴎع وﻗﺖ‪ ،‬إﻣﺎ ﺑﻌﻼﺟﻲ‬ ‫ﻫﻨـﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ أو ﻣﻨﺤـﻲ اﻟﺠﻮاز‬ ‫واﻟﺴـﻤﺎح ﱄ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ ﻟﻠﻜﻮﻳـﺖ‬ ‫واﻟﻌﻼج ﻫﻨﺎك‪.‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﻄﻴﺐ‪ :‬ﻓﻘﺪان اﻟﺒﺼﺮ اﻟﻤﻔﺎﺟﺊ ﻳﺼﻴﺐ ‪ ٪٢‬ﻣﻦ ﻣﺮﺿﻰ اﻟﻌﻴﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﺣﺬﱠر اﺳﺘﺸـﺎري اﻟﻌﻴـﻮن‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﻃﺐ‬ ‫اﻟﻌﻴﻮن ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺪﻣﺎم اﻤﺮﻛﺰي د‪.‬اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺨﺎﻃـﺮ ﺗﺄﺧـﺮ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺣـﺎﻻت ﻣﺮض‬

‫ﻓﻘـﺪان اﻟﺒﴫ اﻤﻔﺎﺟﺊ‪ ،‬و ﻳﺸـﻜﻞ ﻧﺴـﺒﺔ ‪%2‬‬ ‫ﻣﻦ أﻣﺮاض اﻟﻌﻴﻮن‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أن ﻧﺴـﺒﺔ ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﻌﻼج ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ %70‬ﰲ ﺣﺎل اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻤﺒﻜﺮ‪،‬‬ ‫وﻳﺨﺘﻠـﻒ ذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺴـﺒﺐ اﻹﺻﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻲ‬ ‫ﺣﺎل ﻛﺎن اﻟﺴـﺒﺐ ﺟﻠﻄﺔ ﰲ اﻟﴩﻳﺎن اﻟﺸـﺒﻜﻲ‬

‫ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﺘﺄﺧﺮ اﻟﺘﺪﺧـﻞ ﻋﻦ ﺧﻤﺲ دﻗﺎﺋﻖ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪء اﻟﺤﺎﻟـﺔ‪ ،‬ذﻛﺮ ذﻟﻚ ﺧﻼل ﺗﺮؤﺳـﻪ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﺤﺎﻻت اﻟﺤﺮﺟﺔ ﰲ ﻃﺐ‬ ‫اﻟﻌﻴـﻮن و اﻟﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ »ﻣﺮﻛـﺰي اﻟﺪﻣﺎم« ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻳﻜﻤﻞ« اﻷﺳﺒﺎب اﻷﺧﺮى ﻟﻔﻘﺪان‬

‫اﻟﺒﴫ اﻤﻔﺎﺟﺊ ﺟﻠﻄﺔ ﰲ اﻟﻮرﻳﺪ‪ ،‬اﻧﺴﺪاد ﴍﻳﺎن‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﻲ ﺟﻠﻄﺔ ﰲ اﻟﻮرﻳﺪ اﻟﺸـﺒﻜﻲ اﻟﺼﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺤـﻮادث وﺟﻮد دم ﰲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻷﻣﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﻌﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻬﺎب اﻟﻌﺼﺐ اﻟﺒﴫي اﻟﺤﺎد ﺑﺴـﺒﺐ أﻣﺮاض‬ ‫دﻣﺎﻏﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻛﻤﺮض اﻟﺘﻘﴩ اﻟﺪﻣﺎﻏﻲ و أﻳﻀﺎ‬

‫ﺑﺴـﺒﺐ إدﻣﺎن اﻟﺘﺪﺧﻦ واﻟﻜﺤﻮل اﻟﺮﺧﻴﺺ‬ ‫)اﻤﻴﺜﻴـﲇ( ﻤـﺪة ﻃﻮﻳﻠـﺔ« ﻻﻓﺘـﺎ ً ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻷﺧـﺮى اﻟﺘﻲ ﻗـﺪ ﻳﺘﻌ ّﺮض ﻟﻬـﺎ اﻤﺮﻳﺾ ﰲ‬ ‫ﺣﺎل ﺣـﺪث ﻓﻘﺪان اﻟﺒﴫ اﻤﻔﺎﺟﺊ أﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎدﺗﻪ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎرة ﻣﺜﻼً«‪.‬‬

‫‪ ٢٠٠‬ﺳﻴﺎرة ﻛﻼﺳﻴﻜﻴﺔ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟـ ‪ ١٠‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻓﻲ »ﻣﻬﺮﺟﺎن رﺑﻴﻊ ﺑﺮﻳﺪة«‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫ﺗﺸﺎرك ‪ 200‬ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻛﻼﺳﻴﻜﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن »رﺑﻴﻊ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫‪ ،«34‬ﺗﺘﺠﺎوز ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟـــ‪ 10‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳــﺎل‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺷﺎرك ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ﺗﺄﻣﻦ اﻟﺴﻜﻦ واﻹﻋﺎﺷﺔ‬ ‫ﻣﻦ إدارة اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪ .‬وﺑﻠﻐﺖ أﻋﲆ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﻟﺴﻴﺎرة‪ 400 ،‬أﻟــﻒ رﻳــﺎل‪،‬‬ ‫وﻳﻌﻮد ﺗﺎرﻳﺦ أﻗﺪم ﺳﻴﺎرة إﱃ‬ ‫‪1903‬م‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﺟﻮدة ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻬﺮﺟﺎن وﺣﺘﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮع »ﻓﻮر«‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫وﺗﻌﻤﻞ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻤﺸﺎرﻛﺎت ﻻﺧﺘﻴﺎر أﺟﻤﻞ‬ ‫وأﻧﺪر وأﻗﺪم ﺳﻴﺎرة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺟﻮدة اﻟﻬﻴﻜﻞ‪ ،‬وﺳﻼﻣﺘﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت واﻟﻬﻴﻜﻞ واﻟﺪﻫﺎن‬ ‫وﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺴﻴﺎرة وﻧﻈﺎﻓﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻤﺤﺮﻛﺎت وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻣﻮر اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻘﺴﻴﻢ‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرات ﻋﲆ‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﻗﺴﺎم ﻗﺴﻢ اﻟﻮاﻧﻴﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮدﻳﻞ ‪1948‬م وﺣﺘﻰ‬ ‫‪1967‬م وﻗﺴﻢ اﻟﻜﻼﺳﻴﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮدﻳﻞ ‪1931‬م وﺣﺘﻰ ‪1964‬م‬ ‫وﻗﺴﻢ ﺗﻮﻳﻮﺗﺎ ﻣﻦ ﻣﻮدﻳﻞ‬ ‫‪1966‬م وﺣﺘﻰ ‪1984‬م وﻗﺴﻢ‬ ‫اﻟﺪاﺗﺴﻮن ﻣﻦ ﻣﻮدﻳﻞ ‪1962‬م‬ ‫وﺣﺘﻰ ‪1977‬م‪ .‬وﻋﻤﻠﺖ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ ﺗﻌﺒﻴﺪ ورﺻﻒ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺎت اﻤــﺠــﺎورة ﻤﻘﺮ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺮﺑﻴﻊ ﺗﺴﻬﻴﻼً ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻤــﺮورﻳــﺔ اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﺧﻼل‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٥٠‬ﻣﺘﺤﺪﺛ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴﺰم‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻲ ُ‬ ‫اﻟﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬

‫اﻟﻮﻓﺪ اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻳﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻴﺔ‬

‫ﺳﺒﺎق اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻧﺸﺎء‬ ‫ﺑﻮاﺑﺔ ﺟﻨﻮﺑﻴﺔ ﻤﻘﺮ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻣﺠﻬﺰة وﻣﻬﻴﺄة ﻻﺳﺘﻴﻌﺎب‬ ‫ﻣﺌﺎت اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺣﺮﺻﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ إﻧﺠﺎح اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﻤﻴﺰه ﻣــﻦ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﺑﺤﺴﺐ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻷﺳﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﻬﻮس‬ ‫ﻓﺈن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺳﺘﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة‬ ‫‪ 10‬أﻳﺎم ﺧﻼل إﺟﺎزة ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟــﺪراﳼ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً إن‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﺄﺗﻲ اﻣﺘﺪادا ً‬ ‫ﻤﺸﺎرﻛﺎت اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻢ وﺗﻨﺸﻴﻂ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ واﻟﱰوﻳﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻛﺎﻓﺔ اﻻﺳﺘﻌﺪادات‬ ‫اﻹﻧﺸﺎﺋﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴﺔ اﻛﺘﻤﻠﺖ‬ ‫ﻣﺴﺒﻘﺎ‪ ،‬وﻳﺤﻮي ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬

‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬واﻤﻌﺘﻤﺪة‬ ‫ﻋﲆ ﻓﻨﻮن وﻣﻬﺎرات ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳﺒﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ ﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺠﻴﺐ اﻤﻘﺼﺺ وﺳﻴﺎرات‬ ‫‪ FJ‬وﺳﻴﺎرات اﻟﺠﻴﺐ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎرات اﻟﱰاﺛﻴﺔ واﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ إﴍاف اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎرات وﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴﻞ اﻤﺤﺪودة‪،‬‬ ‫وﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻣﻌﺮض اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺎود ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺘﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺤﻀﻮر ﻛﺜﻴﻒ ورﻏﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺸﺎﻫﺪة ﻣﺎ اﺷﺘﻤﻠﻪ اﻤﻌﺮض‬ ‫ﻣﻦ اﻷرﻛــﺎن واﻟــﺰواﻳــﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻜﻲ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻳﺸﺘﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺻﺎﻻت‬ ‫وﻣﻌﺎرض وورش وﺳﺎﺣﺎت‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺘﻄﻠﺒﻪ ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻃﺮان اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ دراﺳـﺔ ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﻧـﴩت‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺔ ﻻﻧﺴـﺖ »‪«Lancet‬‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺸـﻬﺮة أن ﻣـﺮﴇ آﻻم‬ ‫واﻟﺘﻬـﺎب اﻤﻔﺎﺻﻞ اﻟﺬﻳﻦ ﻳ���ﺎﻟﺠﻮن‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻀـﺎدات اﻻﻟﺘﻬـﺎب‬ ‫ﻏـﺮ اﻻﻧﺘﻘﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻻﺳـﱰوﻳﺪ‬ ‫ﻣﺜـﻞ ‪ Diclofenac‬ﻣـﻊ إﺿﺎﻓﺔ ﻣﺜﺒﻄﺎت‬ ‫أﺣﻤـﺎض اﻤﻌﺪة ‪(proton pump (PPI‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ‪ Omeprazole‬ﻫﻢ ﻋﺮﺿﺔ ﻤﺸـﺎﻛﻞ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ اﻟﻌﻠﻮي واﻟﺴـﻔﲇ ﻛﺄﻫﻢ‬ ‫اﻵﺛـﺎر اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻻﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻌﻼﺟﻲ‬ ‫ﺑﻤﻌـﺪل أرﺑﻌﺔ أﺿﻌﺎف أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ أوﻟﺌﻚ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻠﻘﻮن ﻋﻼﺟﺎ ً ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﻣﻀﺎدات‬ ‫اﻻﻟﺘﻬـﺎب اﻻﻧﺘﻘﺎﺋﻴـﺔ )‪ -COX)-2‬أو‬ ‫‪ ،CELECOXIB‬وذﻟـﻚ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﴎﻳﺮﻳـﺔ ﻣﺜﺒﺘﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﻢ ﻋﺮض اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ »‪ «CONDOR‬وأﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر ﻓﺮاﻧﺴـﻴﺲ ك‪ .‬ل‪.‬‬ ‫ﺷـﺎن ﻣـﻦ ﻗﺴـﻢ اﻟﻄـﺐ واﻟﺘـﺪاوي ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ أﻣﺮ وﻳﻠﺰ‪ ،‬ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺼﻦ‪ .‬واﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر‬ ‫ﺟﺎي ﻗﻮﻟﺪﺷـﺘﺎﻳﻦ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻴﻨﻮي‬ ‫ﺷـﻴﻜﺎﻏﻮ‪ ،‬اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋـﺪد آﺧـﺮ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻬﻤـﺎ اﻷﻃﺒـﺎء‪ ،‬أﻣﺎم‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻷوروﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴﺰم واﻟﺬي ﻋﻘﺪ ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ‬

‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ روﻣﺎ‪ .‬وﺷﻤﻠﺖ دراﺳﺔ‬ ‫‪ CONDOR‬اﻟﺘـﻲ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ‪196‬‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰا ً ﰲ ‪ 32‬ﺑﻠﺪا وإﻗﻠﻴﻤـﺎ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﻴﻨﺔ ﻣـﻦ ‪ 4484‬ﻣﺮﻳﻀﺎ ً ﻣﻤـﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺎب اﻤﻔﺎﺻـﻞ أو اﻟﺘﻬﺎب اﻤﻔﺎﺻﻞ‬ ‫ﻧﻈـﺮ اﻟﺮﺛـﻮي )اﻟﺮوﻣﺎﺗﻮﻳـﺪي( واﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻋﻮاﻣـﻞ اﻟﺨﻄﻮرة ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻌﻮارض اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤـﻲ ﻣﺜﻞ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﺮ )‪ 60‬ﻋﺎﻣﺎ ً أو أﻛـﱪ(‪ ،‬أو اﻤﺮﴇ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﻦ )أﻛﱪ ﻣﻦ ‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎً( اﻟﺬﻳﻦ ﺳﺒﻖ‬ ‫ﻟﻬﻢ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺘﻘﺮﺣﺎت اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ أن ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻓﺤـﺺ‬ ‫ﺟﺮﺛﻮﻣﺔ اﻤﻌﺪة ‪Helicobacter pylori‬‬ ‫)أﺣـﺪ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﺆدﻳـﺔ ﻟﻠﻘﺮﺣﺔ اﻤﻌﺪﻳﺔ(‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﺮﴇ اﻟﻌﻴﻨﺔ وﻗﺖ‬ ‫ﺑﺪء اﻟﺪراﺳﺔ‪ ،‬ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﺮﴇ إﱃ ﻓﺌﺘﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺴـﺎوي ﻟﻠﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﻋﻘـﺎر‬ ‫‪ Celecoxib 200‬ﻣﻠﻐـﻢ ﻣﺮﺗـﻦ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪،‬‬ ‫أو ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻋﻘﺎر ‪ Diclofenac 75‬ﻣﻠﻐﻢ‬ ‫ﻣﻤﺘـﺪ اﻤﻔﻌﻮل ﻣﺮﺗﻦ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻣﻀﺎﻓﺎ ً إﻟﻴﻪ‬ ‫‪ Omeprazole 20‬ﻣﻠﻐـﻢ ﻣـﺮة واﺣـﺪة‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬وﻟﻀﻤـﺎن اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﺗﻢ إﺧﻔـﺎء اﺳـﻢ اﻟﺪواء‬ ‫اﻤﺘﻌﺎﻃﻰ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻤﺮﻳﺾ واﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﺞ‪ ،‬وﻫﺪﻓﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ اﻛﺘﺸـﺎف‬ ‫اﻟﻔـﺮق ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻳﻘﺘـﻦ ﰲ اﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻵﺛـﺎر اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﻬﻀﻤﻲ اﻟﻌﻠﻮي واﻟﺴﻔﲇ‪.‬‬

‫إﻋﺠﺎب اﻷﺟﺎﻧﺐ‬ ‫وزار اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺠﺎرة ﰲ دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻗﺎﺳﻢ آل‬ ‫ﺛﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻋﻠﻖ ﺑﻘﻮﻟﻪ »ﺷﺎﻫﺪت‬ ‫إرﺛﺎ ً ﻛﻨﺎ ﻗﺪ ﻧﺴﻴﻨﺎه‪ ،‬ﺷﺎﻫﺪت‬ ‫ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻗﺪ ﻋﺎﻳﺸﺘﻪ ﰲ ﺻﻐﺮي‬ ‫وﺳﻤﻌﺘﻪ ﻣﻦ اﻵﺑﺎء واﻷﺟﺪاد‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺮف اﻟﺘﻲ ﺗﺸﺘﻬﺮ‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻛﻼﺳﻴﻜﻴﺔ ﺳﻌﺮﻫﺎ ‪ 350‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﺑﺎﻟﺬات ﻧﺠﺪ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﻴﺔ واﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬اﻟﺬي اﺳﺘﻄﺎع أن‬ ‫ﻳﺤﻮي ﻣﺌﺎت اﻤﺤﻼت وآﻻف‬ ‫اﻟــﺰوار‪ ،‬ﻗﺪﻣﻮا إﻟﻴﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ وﺣﺪﻫﺎ ﺑﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺮف وﻓﺪ‬ ‫أﺟﻨﺒﻲ ﻳﻀﻢ ‪ 18‬رﺟﻼ وﺳﻴﺪة‬

‫ﻣﻦ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﱰاﺛﻴﺔ واﻟﻜﻼﺳﻴﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﻴﺪﻳﻦ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻬﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﱰاث‪ .‬وﺗﻔﺎﻋﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴﺪات اﻟﺰاﺋﺮات ﺿﻤﻦ اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻣﻊ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ إﺣﺪاﻫﻦ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻋــﺪد ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻓﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺒﻨﺎء ﺑﺎﻟﻄﻦ‬

‫أﻣﺎم اﻟﺰوار ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻋﺠﺒﺖ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻪ ودُﻫﺸﺖ ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء واﻤﻮاد اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﻣﺘﺴﺎﺋﻠﺔ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻢ إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺒﺎن ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻻرﺗﻔﺎع ﻣﻦ اﻟﻄﻦ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻃﻠﻊ اﻟﻮﻓﺪ ﻋﲆ اﻤﺸﻐﻮﻻت‬ ‫اﻟﻨﺴﻮﻳﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ وﺷﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﻋﺪاد ﻣﻊ اﻟﺤﺮﻓﻴﺎت‪.‬‬

‫ﺗﺠﺎﻫﻞ اﻻم ﻳﺤﻮﻟﻬﺎ إﻟﻰ »ﻣﺰﻣﻨﺔ«‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻬﻴﺪي‪ ٪٢٩٫٥ :‬ﻣﻦ أﻃﺒﺎء ا˜ﺳﻨﺎن ﻳﻮﻗﻔﻮن‬ ‫ﻣﺴﻴﺮﺗﻬﻢ اﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ آﻻم اﻟﻌﻤﻮد اﻟﻔﻘﺮي‬ ‫اﻵﻻم اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺎﻧﻮﻧﻬـﺎ ﰲ اﻟﻌﻤـﻮد اﻟﻔﻘـﺮي‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ‪ %70‬ﻣﻦ ﻃﻼب ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن‬ ‫أﻛـﺪت اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ أن ‪ ٪75‬ﺗﺒﺪأ ﻣﻌﻬﻢ اﻵﻻم اﻤﺰﻣﻨﺔ ﰲ اﻟﺠﻬﺎزﻳﻦ اﻟﻌﻈﻤﻲ‬ ‫ﻣـﻦ أﻃﺒـﺎء اﻷﺳـﻨﺎن واﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﻲ واﻟﻌﻀﲇ ﰲ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ اﻟﺪراﺳﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﻔﺮﻳﻬﻴﺪي أن آﻻم اﻟﺮﻗﺒﺔ وأﺳـﻔﻞ‬ ‫ﺻﺤﺔ اﻷﺳـﻨﺎن ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫وأﻋـﺮاض ﰲ اﻟﺠﻬﺎزﻳـﻦ اﻟﻌﻈﻤـﻲ اﻟﻈﻬـﺮ ﺗﻌﺘﱪ أﺣـﺪ أﻫﻢ أﺳـﺒﺎب اﻟﺘﻐﻴﺐ ﻋﻦ‬ ‫واﻟﻌﻀـﲇ‪ ،‬وأن ﻣﺸـﻜﻼت اﻟﺠﻬﺎزﻳـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟـﺪى أﻃﺒﺎء اﻷﺳـﻨﺎن وﺗﺄﺗـﻲ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻌﺪ ﻧـﺰﻻت اﻟﱪد‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻈﻤـﻲ واﻟﻌﻀـﲇ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ إن أﻫـﻢ ﺳـﺒﺐ‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻵﻻم ﻫـﻮ اﻟﻘـﻮام‬ ‫اﻤﺒﻜـﺮ ﻷﻃﺒـﺎء اﻷﺳـﻨﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺊ ﺧﻼل ﻣﻤﺎرﺳﺘﻬﻢ‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻣﺤﺎﴐة‬ ‫اﻤﻬﻨﻴﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺒﺐ اﻹﺟﻬﺎد‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ اﻻﺧﺘﺼـﺎﴆ أول‬ ‫واﻟﻀﻐـﻂ ﻋـﲆ اﻟﻌﻀﻼت‬ ‫ﻋـﻼج ﻃﺒﻴﻌـﻲ وإﺻﺎﺑﺎت‬ ‫واﻤﻔﺎﺻﻞ‪.‬‬ ‫واﻤﺤـﺎﴐ‬ ‫رﻳﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﻔﺮﻳﻬﻴـﺪي‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪ دوﻟﻴﺎ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫»ﺧـﻼل ﻣﺤﺎﴐﺗـﻪ« ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎﻧﺸﺴﱰ ﺑﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻋﻀﻮ‬ ‫وﺟـﻮب اﻫﺘﻤـﺎم أﻃﺒـﺎء‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻌﻼج‬ ‫اﻷﺳﻨﺎن ﺑﺎﻟﻘﻮام اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻳﺎﴎ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﻳﺎﴎ اﻟﻔﺮﻳﻬﻴﺪي‬ ‫ﻟﻠﻌﻤـﻮد اﻟﻔﻘـﺮي ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻬﻴـﺪي أﻣـﺲ ﻋـﻦ‬ ‫أداء ﻋﻤﻠﻬـﻢ واﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت اﻟﻌﻤـﻮد اﻟﻔﻘﺮي‬ ‫ﻛـﺮاس وأدوات‬ ‫ﻟـﺪى أﻃﺒـﺎء اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻤﻌـﺎرض اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻨﺎدي اﻟﺴـﻌﻮدي ﺗﻌﻴﻨﻬـﻢ ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫ﻟﻄﻠﺒﺔ ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻣﻦ ﻃﻼب ﻋﻤﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻤﺮﻳﻨﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻻﻣﺘﻴﺎز ﻟﺘﺨﺼﺺ ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﻌﻴﺎدة ﺳﺘﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﺗﺨﻔﻴﻒ اﻹﺟﻬﺎد‬ ‫ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺮﻗﺒﺔ أو اﻷﻛﺘﺎف أو أﺳﻔﻞ اﻟﻈﻬﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻷﻃﺒﺎء اﻷﺳﻨﺎن‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻔﺮﻳﻬﻴـﺪي أن اﻟﺪراﺳـﺎت ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ ﺗﺠﺎﻫـﻞ اﻵﻻم اﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﻟﺪﻳﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋـﻦ أن ‪ %29.5‬ﻣﻦ أﻃﺒﺎء واﻟﴪﻋـﺔ ﰲ ﻋﻼﺟﻬـﺎ ﺣﺘﻰ ﻻﺗﺆﺛﺮ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ‬ ‫اﻷﺳـﻨﺎن ﻳﻮﻗﻔﻮن ﻣﺴـﺮﺗﻬﻢ اﻤﻬﻨﻴﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ وﺗﺼﺒﺢ ﻣﺰﻣﻨﺔ وﻳﺼﻌﺐ ﻋﻼﺟﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫دراﺳﺔ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﺻﺎﺑﺔ ﺑﻌﻮارض‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ ﺑﺴﺒﺐ أدوﻳﺔ »اﻟﻤﻔﺎﺻﻞ«‬

‫ﻣﺠﺴﻤﺎت ﺗﱪز أﻧﻮاع اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫وأﺟﺰاءﻫﺎ اﻟﺘﺼﻨﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺎم اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ اﺳﺘﻤﺘﻊ‬ ‫زوار اﻟﺴﻮق اﻟﺸﻌﺒﻲ ﺑﻤﺸﺎﻫﺪة‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻖ ﻃﺎﺋﺮة اﻟﻬﻴﻠﻮﻛﻮﺑﱰ ﰲ‬ ‫ﺳﻤﺎء اﻤﻬﺮﺟﺎن وﻛﺬا ﻋﺮوﺿﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴﺰة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺧﻴﻤﺔ‬ ‫ﺷﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺺ ﴍﻳﻄﻬﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺪﺧﻴﻞ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫ﺗﻨ ﱢ‬ ‫ﻈـﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻷﻣـﺮاض اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴـﺰم ﻣﺆﺗﻤﺮﻫـﺎ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ »ﻋﻼج أﻣﺮاض اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴﺰم‬ ‫ﻟﻠﻜﺒـﺎر واﻷﻃﻔـﺎل«‪ ،‬ﰲ ُ‬ ‫اﻟﺨـﱪ ﰲ‬ ‫اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ ‪ 12‬إﱃ ‪ 13‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻓـﱪ اﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ًﻋﺎﻤﻴﺎ ًوﺳـﻌﻮدﻳﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤــﺖ رﺋﻴﺴــﺔ اﻤﺆﺗﻤــﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻋﻄﻴﺔ اﻟﺤـﻮري‪ ،‬ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أن اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻣﻌﱰ ٌ‬ ‫َف ﺑﻪ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ﻃﺒﻲ‬ ‫وﻳﻌﺎدل ﺣﻀﻮره ‪24‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ ﺗﻌﻠﻴ ٍﻢ ﱟ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮ‪ .‬وﺑﻴﱠﻨﺖ أن ﺗﺴﻌﺔ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜـﺔ وﻛﻨﺪا‬ ‫واﻟﻨﻤﺴـﺎ وأﻤﺎﻧﻴـﺎ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺘﺤﺪﱢﺛـﻦ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻤﺜﱢﻠﻮن‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة واﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺳﻴﺸـﻬﺪ ﻣﺸﺎرﻛﺔ وﻓﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻷﻣﺮاض اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴﺰم‪،‬‬ ‫واﻟﺬي ﺳﻴﺴـﺘﻌﺮض آﺧﺮ ﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ‬ ‫إﻟﻴـﻪ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻣـﻦ أﺑﺤـﺎث وﻧﺘﺎﺋﺞ ﺣﻮل‬ ‫اﻤﺮض ﰲ ﻋﺎم ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت أن اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﺳـﻴﻨﺎﻗﺶ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺠﺪﱠات ﰲ أﻣـﺮاض اﻟﺮوﻣﺎﺗﻴـﺰم‬ ‫وﻋﻼﺟـﻪ ﻋﻨـﺪ اﻟﻜﺒـﺎر واﻷﻃﻔـﺎل‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺴـﺘﻌﺮض ﻣﺴـﺘﺠﺪات اﻤـﺮض‬ ‫وﻃـﺮق اﻟﺘﺸـﺨﻴﺺ واﻟﻌـﻼج‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺑﺤﺚ اﻟﺘﻄﻮرات ﰲ اﻟﺘﻬﺎب اﻤﻔﺎﺻﻞ‬ ‫وﻫﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈﺎم واﺣﺘـﻜﺎك اﻤﻔﺎﺻﻞ‬ ‫واﻟﺘﻬـﺎب اﻷوﻋﻴـﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻬـﺎب‬ ‫اﻟﻌﻀـﻼت‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮاض‪.‬‬ ‫وﻧ ﱠ‬ ‫ﻈﻤـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻣﺆﺗﻤﺮﻫـﺎ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻗﺒـﻞ ﻋﺎﻣـﻦ‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﺆﺗﻤﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ ﺟﺪة اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪..‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪..‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻼن اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ واŠﻳﻄﺎﻟﻲ ﻳﺰوران ﻣﺘﺤﻒ ﻫﻮﻳﺪا ﺳﻤﺴﻢ ﻓﻲ ﺟﺪة‬

‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻫﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻔﺴﻴﺮ آﺧﺮ؟‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬ ‫ﻫﻨـﺎك اﺣﺘﻤـﺎل أن اﻤﺨﺪرات ﻗـﺪ ﺗـﺆدي اﱃ اﻟﺠﻨﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ وﺗﻔﻘﺪ اﻹﻧﺴ��ﺎن ﻋﻘﻠﻪ‪ .‬وﻫﻨﺎك اﺣﺘﻤﺎل آﺧﺮ وﻫﻮ أن‬ ‫ﻳﻔﻘﺪ اﻟﺸـﺨﺺ ﻋﻘﻠﻪ ﰲ ﻟﺤﻈﺔ ﺗﻌﺎﻃـﻲ اﻤﺨﺪر‪ ،‬ﻓﻴﺘﴫف‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬رﺑﻤﺎ ﺗﺆدي ﻻرﺗﻜﺎﺑﻪ ﺑﻌﺾ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫ﻛﺎﻟﻘﺘـﻞ ﻣﺜﻼً‪ .‬وﻫﻨﺎك اﺣﺘﻤﺎل ﺛﺎﻟﺚ ﻫﻮ أن ﻳﻔﻘﺪ اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻤﻘﺪرة ﻋﲆ ﻓﻬﻢ اﻤﻨﻄﻖ اﻟﺴﺎﺋﺪ ﻟﻸﻣﻮر‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﺘﻔﺴـﺮات ﺗﺘﻀﺎءل أﻣﺎم ﻓﻬﻤﻨﺎ ﻟﺤﺎﻟﺔ ذﻟﻚ اﻟﺸـﺎب‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴـﺰي اﻟﺬي وﻟﺪ وﰲ ﻓﻤـﻪ ﻣﻠﻌﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﺬﻫﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻪ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻟﻘﺐ ﻣﺮﻛﻴﺰ ﺑﻼﻧﺪﻓﻮرد‪.‬‬ ‫واﻤﺮﻛﻴﺰ اﻟـﺬي ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 48‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬واﻟﻮرﻳﺚ اﻤﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﻷﻛـﱪ اﻟﻘﺼـﻮر ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ )ﻗﴫ ﺑﻠﻴﻨﻬﺎﻳـﻢ( واﻤﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﻳﺼﺒﺢ اﻟـﺪوق اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﴩ ﻤﻘﺎﻃﻌﺔ ﻣﺎﻟـﱪا‪ ،‬وﻗﻒ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم أﻣﺎم ﻗﺎﴈ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﻟﻨﺪن‪ ،‬ﻟﻴﻌﱰف ﺑﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺋـﻢ ﻣﺜﻞ ﴎﻗـﺔ دﻓﱰ ﺷـﻴﻜﺎت‪ ،‬وأرﺑﻊ ﺣـﺎﻻت ﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫ﺷـﻴﻜﺎت‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﺴـﺪﻳﺪ أﻗﺴﺎط واﺟﺒﺔ اﻟﺴـﺪاد‪ ،‬ﺛﻢ ﻛﴪه‬ ‫ﺻﻴﺪﻟﻴـﺔ ﺑﻘﺼﺪ اﻟﴪﻗﺔ‪ ،‬وﻗﻴﺎدة ﺳـﻴﺎرة ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺘﻬﻮرة‪،‬‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻹﻓـﻼت ﻣﻦ ﻗﺒﻀﺔ اﻟﴩﻃﺔ ﺑﺄن دﺧﻞ ﰲ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫ﻣﺠﺎري ﺗﺤﺖ اﻷرض‪ ،‬وﺗﻤﻜـﻦ ﻣﻦ اﻟﻔﺮار داﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻠﻄﻴﺦ‬ ‫وﺗﺸـﻮﻳﻪ ﻣﻠﺼﻘﺎت ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺄﺗـﻲ ﰲ ذﻳﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﺮاﺋﻢ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻋﱰف ﺑﻬﺎ ﺗﻌﺎﻃﻴﻪ ﻣﺨﺪر اﻟﻜﻮﻛﺎﺋﻦ‪.‬‬ ‫وﻟﻌـﻞ اﻟﴪ وراء ذﻟﻚ اﻟﺘـﴫف اﻟﻐﺮﻳﺐ ﻛﻠﻪ ﻣﻦ رﺟﻞ ﻳﻤﻠﻚ‬ ‫ﻗـﴫا ً ﺗﻘـﺪر ﻗﻴﻤﺘـﻪ ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋـﺔ وﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر‪ ،‬وﻳـﺪر دﺧﻼ ﺛﺎﺑﺘﺎ ً ﻳﻘـﺪر ﺑﻤﻼﻳﻦ اﻟﺪوﻻرات ﻣﻦ أرﺿﻪ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 4500‬ﻫﻜﺘﺎر‪ ،‬ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ﺗﻌﺎﻃﻴﻪ‬ ‫اﻤﺨﺪرات!‪.‬‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺣﺎزم ﺳﻌﺪي ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬ ‫اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ اﻟﺸﺎب ﺣﺎزم ﺳﻌﺪي ﻏﻨﻴﻢ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ أﻣﺲ‬ ‫وﺻُ ﱢﲇ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﺻﻼة اﻟﻈﻬﺮ ﺑﻤﺴﺠﺪ ﺑﺮﻛﺎت ﺑﺎﻟﻘﻮزﻳﻦ ﺟﻨﻮب ﺟﺪة‬ ‫ودﻓﻦ ﰲ ﻣﻘﱪة أم ﺻﺎﻟﺢ‪ .‬وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء ﰲ ﻣﻨﺰل واﻟﺪه ﺳﻌﺪي ﻏﻨﻴﻢ‬ ‫اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻘﻮزﻳﻦ أو ﻋﲆ ﺟﻮال ‪0508616466 :‬‬ ‫رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬وإﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫زار اﻟﻘﻨﺼﻼن اﻟﻔﺮﻧﴘ واﻹﻳﻄﺎﱄ ﻣﺘﺤﻒ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫ﻫﻮﻳﺪا ﺳﻤﺴـﻢ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬ﻟﻼﻃﻼع ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺤﺘﻮﻳﻪ اﻤﺘﺤﻒ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل ودﻳﻜﻮرات‪ ،‬وﻗﺪ ﻗﺎم‬ ‫اﻟﻮﻓـﺪ ﺑﺎﻟﺘﺠﻮل ﰲ أﻧﺤﺎء اﻤﻮﻗﻊ ﻣﺒﺪﻳﻦ إﻋﺠﺎﺑﻬﻢ‬ ‫ﺑﻔﻜـﺮة اﻟﺴـﻴﺪة ﺳﻤﺴـﻢ وﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋـﲆ اﻹﺑﺪاع‬ ‫واﻟﺠﻤـﻊ ﺑـﻦ ﺛﻘﺎﻓـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ ﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻜﻮر‪،‬‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﻨﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪.‬‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟﻮﻳﺲ ﻳﻠﻦ وﺑﺠﻮاره ﻫﻮﻳﺪا ﺳﻤﺴﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻓﺪ | ﻳﻠﺘﻘﻲ ﻣﺴﺆوﻟﻲ اﻟﺒﻨﻚ اžﻫﻠﻲ ﺑﺠﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﺤﻤﻴﻀﺎن إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﻌﺎﺷﺮة‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺬي ﺟﻤﻊ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ »اﻟﴩق« ﻣﻊ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ‬ ‫أول اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬وﻛﺒﺮ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﺣﺴـﺎم‬ ‫ﻣﻮﻓﻖ اﻟﻴﻮﺳـﻒ‪ ،‬وﻣﺴـﺆول ﻋﻼﻗﺎت‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ أول ﺑﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮي‪.‬‬

‫وﺟـﺮى ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء ﺑﺤـﺚ ﺳـﺒﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﺑـﻦ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟـﴩق«‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻨـﻚ اﻷﻫـﲇ اﻟﺘﺠﺎري ﺑﻤـﺎ ﻳﺨﺪم‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬

‫ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪ ،‬وﻧﴩ اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻈـﻲ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤـﺎم ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻋﻤﻼء‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ‪.‬‬

‫»رﻳﻼن« ﻓﻲ ﻣﻨﺰل اﻟﻤﻄﺮﻓﻲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ُرزق رﺷـﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻤﻄـﺮﰲ ‪-‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ‪ -‬ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ‬ ‫اﻤﻘﺪﺳﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟﻮدة ﺟﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫اﺗﻔﻖ وﺣﺮﻣﻪ ﻋﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫»رﻳﻼن«‪ ،‬وﻗﺪ وﻋﺪ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﻮﻟﻴﻤﺔ دﺳﻤﺔ‪..‬ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫رﺷﻴﺪ اﻤﻄﺮﰲ‬

‫ﺑﺎﺣﻜﻴﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اžﺳﻤﺮي إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﻓﺠﻊ اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﺎﴈ اﻟﻨﺎﻗﺪ اﻟﺮﻳﺎﴈ ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ اﻷول ﺑﻮﻓﺎة‬ ‫ﺷﻘﻴﻖ زوﺟﺘﻪ )رﻣﲇ ﻳﻮﺳﻒ ﻓﻄﺎﻧﻲ( اﻤﻮﻇﻒ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﰲ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ‬ ‫إﺛـﺮ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻨﻮﺑﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ وﺻـﲇ ﻋﲆ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻌﺪ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‬ ‫اﻻﺛﻨﻦ ﰲ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤـﺮام ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﻗـﺪ وورى ﺟﺜﻤﺎﻧﻪ اﻟﺜﺮى‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﱪة اﻤﻌـﻼة‪ .‬وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﺰاء ﰲ ﻣﻨﺰل اﻟﻔﻘﻴـﺪ ﺑﺤﻲ اﻤﻨﺎر ﺑﺠﺪة‬ ‫ﴍق اﻟﺨﻂ اﻟﴪﻳﻊ ﺑﺠﻮار ﻣﺠﻤﻊ اﻟﴩق اﻟﺴﻜﻨﻲ‪ ..‬ﺗﻐﻤﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ‬ ‫ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ وأﺳﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻠﻘـﻰ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻟـﴩق ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻋﻨﺎد‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬ﺧﻄﺎب ﺷـﻜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫اﻟﻠـﻮاء اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ ،‬ﻧﻈـﺮ اﻟﺠﻬـﺪ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﺘﻤﻴـﺰ اﻟـﺬي‬ ‫ﺑﺬﻟﻪ ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺔ أﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻟﻨﺰﻳـﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻤﻮﺣﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺣﻘـﻖ ﻧﺠﺎﺣﺎت ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺤﻤﻴﻀﺎن‬

‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠـﻪ اﺑﻦ ﺧـﺎل اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺗﻴﺴـﺮ ﺑﻮﻋﲇ ﻣـﻦ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺟﺎﺳـﻢ ﻋﲇ اﻟﻬﻼل وﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﺮ ‪ 17‬ﻋﺎﻣﺎ إﺛﺮ ﺣﺎدث‬ ‫ﻣـﺮوري ﻣﺮوع ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻘﺮ‪ ،‬وﺗﻘﺒﻞ اﻟﺘﻌﺎزي ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻬﻼل‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺸﺔ‪» ،‬اﻟﴩق« ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺄﺣﺮ اﻟﺘﻌﺎزي إﱃ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺗﻴﺴﺮ وإﱃ أﴎة‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺗﻐﻤﺪه اﻟﻠﻪ ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ وﻻ ﺣﻮل وﻻ ﻗﻮة إﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﺷﻘﻴﻖ زوﺟﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﺎﺿﻲ‬

‫ﺻﻮرة ﻣﻦ ﺧﻄﺎب ﺷﻜﺮ أﻣﺮ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﻀـﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﺮﻗﻴﺘـﻪ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﻌـﺎﴍة‪ ،‬ﺗﺤـﺖ‬ ‫ﻣﺴـﻤﻰ وﻇﻴﻔـﻲ ‪-‬ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫إدارة »اﻟﺤﻤﻴﻀـﺎن«‪.-‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻪ ﻣﺰﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم‪.‬‬

‫وﻓﺎة اﺑﻦ ﺧﺎل اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺗﻴﺴﻴﺮ ﺑﻮﻋﻠﻲ‬

‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻫﻮﻳﺪي اﻷﺳـﻤﺮي‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻋﻦ ﻋﻤﺮ ﻳﻨﺎﻫـﺰ ) ‪ 55‬ﻋﺎﻣﺎ ً ( وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻇﻬـﺮ ﻳﻮم أﻣـﺲ اﻷول اﻷﺣﺪ‪ ،‬إﺛـﺮ ﻧﻮﺑﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ وﻫﻮ ﺑـﻦ أﻫﻠﻪ وأوﻻده ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ .‬واﻟﻔﻘﻴﺪ ﺷـﻘﻴﻖ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑﻮزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻤﺖ اﻟﺼﻼة ﻋـﲆ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻌﺪ ﺻﻼة‬ ‫ﻋـﴫ أﻣـﺲ اﻹﺛﻨـﻦ‪ ،‬اﻤﻮاﻓـﻖ ‪1434/3/16‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ ﺟﺎﻣـﻊ اﻟﺮاﺟﺤﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺪ ووري ﺟﺜﻤﺎﻧﻪ اﻟﺜﺮى ﰲ ﻣﻘﱪة اﻟﻨﺴـﻴﻢ‪ ،‬وﺳـﻴﻘﺎم اﻟﻌﺰاء‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺰل اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﺤﻲ اﻟﻘﺎدﺳـﻴﺔ‪ .‬أﴎة ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﴩق ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﺎﻟﺺ‬ ‫اﻟﻌـﺰاء ﰲ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻟﺬوﻳﻪ وأﺑﻨﺎﺋﻪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬ﻣﻨﺴـﻮب رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬واﻟﻨﻘﻴـﺐ ﺗﺮﻛﻲ‪ ،‬ﻣﻨﺴـﻮب ﻗﺎﻋـﺪة اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮج‪ ،‬وإﱃ ﺷﻘﻴﻘﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﺪ‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ وﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات‪ ،‬واﻤﻘﺪم ﻋﲇ‪ ،‬ﻣﻨﺴـﻮب اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وإﱃ أخ اﻟﻔﻘﻴـﺪ ﰲ اﻟﺮﺿﺎﻋﺔ اﻟﻠﻮاء ﻃﻴﺎر رﻛﻦ ﺷـﺪاد ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻃـﺮان اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وأﺷـﻘﺎﺋﻪ‪ ،‬وإﱃ‬ ‫أخ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﰲ اﻟﺮﺿﺎﻋﺔ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻇﺎﻓﺮ آل ﺣﻴﺎﻟﻠﻪ اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬وأﺷـﻘﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫وإﱃ واﻟﺪة وأﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت وزوﺟﺔ اﻟﻔﻘﻴﺪ‪ ،‬وأﴎة »آل ﻫﻮﻳﺪي«‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺷﻘﻴﻖ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺳﻌﻴﺪ اﻷﺳﻤﺮي اﻟﻌﺰاء‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﻮاﻟﻪ رﻗﻢ‪0503223266 /‬‬ ‫أو ﻓﺎﻛﺲ‪ .014771456 /‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ‪ ،‬وأﺳـﻜﻨﻪ ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻠﻘـﻰ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺗﺮﺑـﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ ﻣﺮﺷـﺪ ﺧﻠﻴـﻒ‬ ‫اﻟﻬﺮﺷــــﺎن‪ ،‬ﺧﻄــﺎب‬ ‫ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻣـﻦ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‪ ،‬ﻟﻘﺎء اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻠﻮاء اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﻳﺸﻜﺮ اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻹﻳﻄﺎﱄ ﺳﻴﻤﻮﻧﻲ ﺑﱰوﻧﻲ وﻫﻮﻳﺪا ﺳﻤﺴﻢ‬

‫ﻗﺎم وﻓﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻗﻴﻨﺎن‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﻳﺮاﻓﻘـﻪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻃـﻼل ﻋﺎﺗﻖ‬ ‫اﻟﺠﺪﻋﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ اﻹﻋـﻼن‬ ‫اﻤﺤﲇ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻹﻋﻼن اﻟـﺪوﱄ ﰲ ﺟﺪة ﻓﺎدي‬ ‫ﻋﺮاﺑﻲ‪ ،‬وﻣﺴﺆول اﻤﺒﻴﻌﺎت ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﻤﺎل ﺑﺰﻳـﺎرة ﻟﻠﻤﻘـﺮ اﻟﺮﺋﻴﴘ ﻟﻠﺒﻨﻚ‬ ‫اﻷﻫـﲇ اﻟﺘﺠﺎري اﻟﺘﻘـﻮا ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤـﴫﰲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟـﺮزاق اﻤﺤﻤﺪ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺐ‬

‫أﻣﻴﺮ ﺣﺎﺋﻞ ﻳﺸﻜﺮ اﻟﻬﺮﺷﺎن‬

‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ ﻣﻊ وﻓﺪ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫ﻣﺸﺘﺮك ﻓﻲ | ﻳﺒﻌﺚ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺷﻜﺮ ﻟﻠﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺑﻌﺚ اﻤﺸﱰك ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ»‬ ‫اﻟـﴩق«‪ ،‬اﻤﻮاﻃـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺳـﻴﻒ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‪ ،‬ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺷﻜﺮ إﱃ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﺻﺤﻴﻔﺔ«‬ ‫اﻟﴩق«‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫ﻏـﺪران‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻋﱪ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻋـﻦ إﻋﺠﺎﺑـﻪ ﺑﺎﻟﺘﻄـﻮر اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺣﻘﻘﺘـﻪ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﰲ زﻣﻦ‬ ‫ﻗﺼـﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ﺑﺮﻗـﻲ ﺗﻌﺎﻣﻞ‬

‫ﻃﺎﻗﻢ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻣﻊ اﻤﺸـﱰﻛﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬واﻻﺳﺘﻔﺴـﺎرات‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻤﻨﺪوب‪ ،‬اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬اﻟﺬي ﺳﻬّ ﻞ ﻟﻪ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻌﻘﺒﺎت‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼـﻞ ﺳـﺎﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺑﺎﺣﻜﻴـﻢ ‪-‬ﻻﻋـﺐ ﻓﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟ���ﺣﺪة اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ -‬ﰲ ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲇ درﺟﺔ اﻤﺎﺟﺴﻴﱰ‬ ‫ﺑﺘﻔـﻮق ﰲ إدارة اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺗﺴـﻤﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺑﺄﺳﱰاﻟﻴﺎ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺮﺟﻮ‬ ‫ﻟﻪ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم‪.‬‬

‫»ﺑﺘﻮل« ﻓﻲ ﻣﻨﺰل آل رﺿﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺒﻨﺎء‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺷﺮﻃﺔ ﺟﺪة ﻳﻜﻠﻒ ﻋﺪد ًا ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات ﺑﻤﻬﺎم ﺟﺪﻳﺪة‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ُر زق‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ أﺳـﻌﺪ ﻣﺤﻤـﺪ آل‬ ‫رﴈ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬ﻣﻮﻟـﻮدة اﺗﻔﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫»ﺑﺘـﻮل«‪ .‬ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺻﺪر ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻗﺮارا ً‬ ‫ﺑﺘﻜﻠﻴـﻒ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻹدارات‬ ‫واﻟﺸـﻌﺐ ﰲ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺼﻼﺣﻴـﺎت اﻤﻤﻨﻮﺣـﺔ ﻟـﻪ وﺑﻨﺎ ًء ﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﻨﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘـﺎﱄ‪ :‬اﻟﻠـﻮاء ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻣﺼﻠـﺢ‬ ‫اﻟﺠﻬﻨﻲ ﻣﺴـﺎﻋﺪا ً ﻤﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫واﻟﻠـﻮاء ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﺧﺎﺗـﻢ اﻟﻨﻔﻴﻌﻲ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮا ً ﻹدارة ﺷـﺆون اﻷﻣـﻦ‪ ،‬واﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻣﺴﻔﺮ ﺑﻦ داﺧﻞ اﻟﺠﻌﻴﺪ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻹدارة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺮزوق اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ ﻣﺪﻳﺮا ً‬

‫ﺳﺎﻣﺮ ﺑﺎﺣﻜﻴﻢ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل رﴈ‬

‫»زﻫﺮاء« ُﺗﺰﻫﺮ ﻓﻲ ﻣﻨﺰل اžﺻﻴﻞ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻋﲆ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺴﻔﺮ اﻟﺠﻌﻴﺪ‬

‫ﻟﺸـﻌﺒﺔ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻴـﺪ ﺣﺰام ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺸـﻬﺮي ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﺸﻌﺒﺔ اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﻴﺾ‬

‫اﻟﴩﻳـﻒ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻹدارة اﻹﻣـﺪاد‬ ‫واﻟﺘﻤﻮﻳـﻦ‪ ،‬واﻤﻘﺪم ﻋﻴﻀﺔ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﺸـﻌﺒﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺎت‬

‫واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬واﻤﻘـﺪم ﻃﺎرق‬ ‫ﺑـﻦ ﻓـﺆاد أﺑﻮ ﺷـﻨﺐ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﺸـﻌﺒﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ُر زق‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ رﴈ ﺑﺎﻗﺮ اﻷﺻﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﻟـﻮدة‪ ،‬اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ »زﻫـﺮاء«‪،‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻸﺻﻴﻞ‬ ‫ﻣﻮﻟﻮدﺗـﻪ‪ .‬ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻷﺻﻴﻞ‬


‫ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﺨﻠﻒ ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑـ »ﻋﺒﺪاﷲ«‬

‫ﻋﻘﺪ ﻗﺮان أﺣﻤﺪ اﻟﺒﺠﻴﺲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪-‬اﻟﴩق‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﺨﻠﻒ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﻄﺮف ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺑﺰﻓﺎف اﺑﻨﻬﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻴﴗ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠـﻒ‪ ،‬إﱃ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋـﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋـﲇ اﻟﺨﻠﻒ‪.‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌﻦ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﱠﻰ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ واﻓﺮة ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﻠﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺒﺠﻴـﺲ ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻋﻴـﴗ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻠﻤﻲ‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ‪ ،‬ﻣـﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌﻦ‪«.‬اﻟـﴩق ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ واﻓﺮة ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﺠﻴﺲ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺼﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫ﺿﻴﺪان أﺑﻮ اﺛﻨﻴﻦ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﺿﻴـﺪان ﺑﻦ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ أﺑﻮ اﺛﻨـﻦ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻏﻨﻴﻢ ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫أﺑـﻮ اﺛﻨـﻦ‪ ،‬وذﻟـﻚ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻤﺎﴈ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ ﺑﺮﻳﺪة ﰲ ﻓﻨﺪق‬ ‫اﻹﻧﱰﻛﻨﺘﻴﻨﺘﺎل اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺳﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ أﺻﺤـﺎب اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮاء‪،‬‬ ‫وﻛﺒﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻨﺠﻤﻲ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻬﻼل اﻟﺴﺎﺑﻘﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫أﺑﻮ اﺛﻨﻦ وﺧﺎﻟﺪ اﻟﺘﻴﻤﺎوي‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﻣﺄﺛﻮرات‬ ‫ﺟﺪﺗﻲ‬ ‫اﻟﻤﺎﻛﻨﺘﻮش!‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ورﻏـﻢ أﻧﻲ ﻟـﻢ أدرك ﺟﺪﺗـﻲ )ﻓﻀﺔ اﻤﺎﻛﻨﺘـﻮش( اﻟﺘﻲ‬ ‫رﺣﻠـﺖ ﻗﺒـﻞ ﻣﻮﻟـﺪي ﺑﻨﺤـﻮ رﺑـﻊ ﻗـﺮن‪ ،‬ﻓـﺈن »اﻤـﻮروث‬ ‫اﻟﺸـﻔﻬﻲ« ﻟﻠﻘﺮﻳـﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﻜﺜـﺮ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻋﻦ ﻧﺴـﺎء اﻟﻘﺮﻳﺔ‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻟﻘﺮى اﻤﺠـﺎورة اﻟﻼﺗـﻲ ﺣﻘﻘﻦ ﺑﻌـﺾ اﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫ﻟﻘﺮاﻫﻦ‪ .‬وﻗﺪ ﺣﺪﺛﺘﻜﻢ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﻦ ﺟﺪﺗﻲ )اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ(‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺴـﺐ إﻟﻴﻬـﺎ ﻓﻀﻞ ﻧﴩ اﻟﻔﻦ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ زﻣﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺒـﺪو أﻛﺜﺮ اﻧﻔﺘﺎﺣﺎ ً ﻣﻦ زﻣﻨﻨﺎ ﻫـﺬا‪ ،‬وأﻇﻦ أﻧﻨﻲ ﻗﻠﺖ إن ﻛﻞ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺬﻛﻮر واﻹﻧﺎث ﻛﺎن ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺸﺎﻋﺮ‬ ‫اﻹﺧـﻮة واﻷﻣﻮﻣﺔ واﻷﺑﱠـﻮة ﺗﺠﺎه ﻛﻞ ﺳـﻜﺎن اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺬﻛﺮ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺨﺮوج ﻋﻦ اﻤﺄﻟﻮف‬ ‫واﻟﻌـﺮف ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ اﻟﻘﻮاﻧﻦ ﻏـﺮ اﻤﻜﺘﻮﺑﺔ‬ ‫واﻤﻠﺰﻣـﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ دون اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ .‬ﻋﺎﺷـﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ ﻓﻀﺔ‬ ‫اﻤﺎﻛﻨﺘﻮش ﺗﺪاﻓﻊ ﻋﻦ ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة وﺗﺆﻛﺪ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻟﺮﺟﺎل‪ .‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺴـﺒﺐ ﻟﻬـﺎ ﻋﺪاوة اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﻫـﻮ ﻗﻮﻟﻬﺎ إﻧﻪ ﻛﻤﺎ ﻟﻠﺮﺟـﻞ رأى‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻻ ﺑﺪ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻤﺮأة‬ ‫رأﻳﻬﺎ أﻳﻀﺎً‪ ..‬وﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ )ﻣﺠﻠﺲ ﺷﻮرى( ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺎول اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ )ﻣﺠﻠﺲ أرﺑﻌﺔ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ(‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺤ ﱢﺮض اﻟﻨﺴـﺎء ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻟـﺮأي ﰲ ﻛﻞ اﻟﺬي ﻳﻄﺮح‬ ‫ﻋﲆ أرﺑﻌﺔ اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮل ﻟﻬﻦ ﻛﻴﻒ ﻳﺜﻘﻦ ﻓﻴﻜﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﻮﻛﻠﻦ إﻟﻴﻜﻦ ﻣﻬﻤﺔ ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻷوﻻد واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﺛﻢ ﻻ ﻳﺴﺘﻤﻌﻦ‬ ‫إﱃ آراﺋﻜـﻦ وﻻ ﻳﻌﻄﻴﻨﻜـﻦ ﺑﻌـﺾ ﺣﻘﻮﻗﻜـﻦ اﻤﴩوﻋـﺔ‬ ‫واﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‪ ..‬ﻻ ﺗﻘﺒﻠـﻦ أن ﺗﻜﻦ ﻓﻘﻂ ﻛﻘﻄـﻊ أﺛﺎث اﻤﻨﺎزل‬ ‫ﰲ ﺑﻴﻮﺗﻜﻦ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺘﻦ ﺗﺴـﺘﻄﻌﻦ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﻠﻌﺒﺔ‪ ..‬وﻳﺬﻛﺮ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣَ ْﻦ ﻋﺎﴏوﻫﺎ أن ﺟﻤﻴﻊ ﺳﻜﺎن اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﺬﻛﻮر ﻃﺒﻌﺎ ً‬ ‫ﻓﺮﺣـﻮا ﻳﻮم وﻓﺎﺗﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻗﱪﻫﺎ ﻟـﻢ ﻳﺤﻤﻠﻬﺎ إﻟﻴﻪ إﻻ زوﺟﻬﺎ‬ ‫وأوﻻدﻫﺎ اﻟﺬﻛﻮر‪ .‬أﻟﻢ أﻗﻞ ﻟﻜﻢ إﻧﻬﺎ ﺟﺎءت ﻗﺒﻞ ﻋﴫﻫﺎ؟‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن وﻋﻦ ﻳﻤﻴﻨﻪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪه وﻋﻦ ﻳﺴﺎره واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس وﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺿﻴﺪان أﺑﻮﺛﻨﻦ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻋﻦ ﻳﻤﻴﻨﻪ واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻟﻢ أﺑﻮﺛﻨﻦ‬ ‫وﻓﻼح ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ وﻋﻦ ﻳﺴﺎره اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ‬

‫د‪.‬ﻧﺎﴏ اﻟﺪاود ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس واﻷﻗﺎرب‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ‪ ،‬اﻟﻌﺮﻳﺲ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺳﺎم‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ وﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ واﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫ﻣﻔﺮج ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬ﺻﻨﻴﺘﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ‪ ،‬ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ‬

‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ﻋﺒﻴﺪ أﺑﻮﺛﻨﻦ وﻓﻴﺼﻞ أﺑﻮﺛﻨﻦ‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﻨﺪاح‪ ،‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻘﻨﺎص‪ ،‬ﺳﺤﻤﻲ ﺑﻦ ﺷﻮﻳﻤﻲ‪ ،‬ﻋﺴﺎف أﺑﻮﺛﻨﻦ‪ ،‬ﺳﺎﻟﻢ أﺑﻮﺛﻨﻦ‬

‫ﻓﻬﺪ أﺑﻮﺛﻨﻦ واﺑﻨﻪ ﻣﺤﻤﺪ واﻟﻌﺮﻳﺲ وﺑﺪر ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ وﻓﻼح ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ أﺑﻮﺛﻨﻦ‪ ،‬اﻟﻌﺮﻳﺲ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺘﻴﻤﺎوي‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﲇ أﺑﻮﺛﻨﻦ‪ ،‬ﺛﺎﻣﺮ ﺑﻦ ﻣﻄﻠﻖ‪ ،‬ﻋﺴﺎف ﺑﻦ ﻓﻼح‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﻄﻠﻖ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺿﻴﺪان‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ رﺑﺎن‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ اﻷﻗﺎرب واﻤﻬﻨﺌﻦ‬

‫ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻏﻨﻴﻢ أﺑﻮﺛﻨﻦ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ أﺑﻮﺛﻨﻦ‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﺮاج‪ ،‬اﻟﻌﺮﻳﺲ‪ ،‬ﻣﻔﺮج أﺑﻮﺛﻨﻦ‪ ،‬ﻋﺒﻴﺪ أﺑﻮﺛﻨﻦ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺷﺎﰲ أﺑﻮﺛﻨﻦ واﻟﺤﻀﻮر‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪16‬‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺼﺘﻲ‬

‫ﻳﺆﺳﺴﺎن ﻣﺸﺮوﻋﻬﻤﺎ اﻟﺨﺎص ﺑﻌﺪ إﻗﺎﻟﺘﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﻬﻤﺎ وﺷﺢ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫ﺷﺎﺑﺎن ﱢ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻏﺒﺸﺎن‬ ‫ﺗﺮﺟﻢ اﻟﺸـﺎﺑﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﲇ آل ﻳﺎﺳﻦ‪،‬‬ ‫وﺣﺴـﻦ آل ﺣﺎﻣـﺪ‪ ،‬أﺣﻼﻣﻬﻤـﺎ إﱃ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن أُﻗﻴـﻼ ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻼن ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺳﻮء ﻇﺮوﻓﻬﺎ‬ ‫اﻤﺎدﻳـﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﺿﻌﻒ ﺣﺎﻟﻬﻤﺎ‪ ،‬دﻓﻌﻬﻤﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﻮﻗـﻮف ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ وﺿﻌﺎ ﻳﺪﻳﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻟﻴﻔﺘﺘﺤﺎ ﻣﴩوﻋﻬﻤﺎ اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻜـﻮرات‪ ،‬وﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺤﺪاﺋﻖ‪ ،‬وﻛﻮﺷـﺎت‬ ‫اﻷﻓـﺮاح‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ إﺻـﻼح وﺿﻌﻬﻤﺎ‬ ‫اﻤﺎدي‪.‬‬ ‫اﺑﺘﻌﺪ ﻋﻦ أﻫﻠﻪ‬ ‫ﻳﻘﻮل آل ﻳﺎﺳـﻦ‪ ،‬اﻟﺤﺎﺻﻞ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫إدارة أﻋﻤـﺎل‪ ،‬إﻧـﻪ ﺑـﺪأ ﺣﻴﺎﺗـﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻻت ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺑﻤﺮﺗﺐ‬ ‫ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﲆ ‪ 1800‬رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺒﺘﻌـﺪا ﻋﻦ أﻫﻠﻪ‬ ‫ﰲ ﻧﺠـﺮان ﻷﺟـﻞ ﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﻴـﺶ‪ ،‬وﻛﺎن ﻋﻤﺮه‬ ‫ﻋﻨﺪﻫـﺎ ‪ 24‬ﻋﺎﻣـﺎ‪ ،‬وﺑﻘـﻲ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻟﻌﺎﻣﻦ‪ ،‬وﺣـﻦ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺗﺤﺴـﻨﺎ ﰲ أوﺿﺎﻋﻪ‬ ‫اﻤﺎدﻳـﺔ‪ ،‬اﺗﺠـﻪ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻋﲆ أﻣﻞ‬ ‫إﻳﺠﺎد وﻇﻴﻔﺔ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫أوﺿﺎﻋﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ وﻇﻴﻔﺔ ﻏﺮ »ﻛﺎﺷﺮ«‬ ‫ﰲ أﺣﺪ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﻤﺮﺗﺐ ‪ 2000‬رﻳﺎل‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﺎ‪ ،‬وﺑﻘﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻤﺪة ﻋﺎﻣﻦ أﻳﻀﺎ‪ ،‬وﺣﻦ‬ ‫ﺿﺎق ﺑﻪ اﻟﺤﺎل‪ ،‬اﺗﺼـﻞ ﺑﻪ ﺻﺪﻳﻘﻪ وﴍﻳﻜﻪ‬ ‫ﺣﺴـﻦ آل ﺣﺎﻣـﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﺜﻠـﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻈﺮوف اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ اﻟﺼﻌﺒـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻮﻧﻪ ﻣﻮﻇﻔﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﻤﺮﺗﺐ ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 1300‬رﻳﺎل‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ أﺧـﱪه ﺑﻤـﺎ ﺳـﻤﻌﻪ ﺣـﻮل وﺟﻮد‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﺿﺨﻤﺔ ﰲ ﻧﺠـﺮان‪ ،‬وﻗﺪ ﻓﺘﺤـﺖ أﺑﻮاب‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﺮﻋـﺎ ﻟﻠﺘﻘﺪم إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻋ ﱠﻠﻬﻤﺎ‬ ‫ﻳﺠﺪان ﻣﺎ ﻳﺆﻫﻠﻬﻤﺎ ﻟﻠﻌﻴﺶ ﻛﺄي ﺷـﺒﺎب ﻳﻄﻤﺢ‬ ‫إﱃ اﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬وﻓﻌﻼ ﺗﻮﻇﻔﺎ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺮاﺗﺐ ﻗﻠﻴﻞ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 2000‬رﻳـﺎل‪ ،‬ﻫـﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫أن ﺗﻌﺎﻣـﻞ اﻟﴩﻛـﺔ ﻣ��� اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻻ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫واﺟﻬﺔ اﻤﺤﻞ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‬

‫أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎدة إدارة أﻋﻤﺎل ‪..‬و ﺗﻮﻇﻒ ﺳﺎﺑﻘﺎ ﺑﺮاﺗﺐ ‪ 1800‬رﻳﺎل‬

‫اﻟﻘﺴﻮة‪ ،‬وﻏﻴﺎب اﻟﺤﻮاﻓﺰ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄﻊ أﻣﻠﻨﺎ‬ ‫وأﺿﺎف آل ﻳﺎﺳـﻦ »رﻏﻢ ﻣـﺎ وﺟﺪﻧﺎه ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻮء ﺗﻌﺎﻣﻞ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ ﺻﱪﻧﺎ‪ ،‬ﻟﻌﻞ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻳﺠﺪ ﻟﻨﺎ ﻣﺨﺮﺟـﺎً‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄـﻊ أﻣﻠﻨﺎ ﺑﺮب‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻦ‪ ،‬رﻏﻢ ﺿﻴﻘﻲ ﻟﺪﺧﻮﱄ ﻋﻤﺮ اﻟـ‪ 36‬دون‬ ‫زواج‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ زﻣﻴﲇ ﺣﺴـﻦ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺑﻠﻎ ﻋﻤﺮه‬ ‫‪ 28‬ﻋﺎﻣـﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﴤ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬اﻋﺘﺰﻣﻨـﺎ أن ﻧﺠﻤﻊ ﻣﺒﻠﻐﺎ ﻣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﻧﺸـﱰك ﻓﻴﻪ ﻟﻔﺘﺢ ﻣﺤﻞ ﺧﺎص ﺑﻨـﺎ‪ ،‬رﻏﻢ ﻛﺜﺮة‬ ‫دﻳﻮﻧﻨﺎ‪ ،‬وﺣﻦ أردﻧﺎ ﺗﻄﺒﻴﻖ ذﻟﻚ‪ ،‬وﺟﺪﻧﺎ ﻋﻮاﺋﻖ‬ ‫ﻛﺜﺮة أﺣﺒﻄﺘﻨﺎ«‪.‬‬

‫أُﻗﻴﻼ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﻣﻀﺖ ﺳـﻨﺔ ﻋـﲆ ﻓﻜﺮة اﻤـﴩوع‪ ،‬دون‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻣـﺮت اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻤﻼن‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺑﻈﺮوف اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬أدت إﱃ إﻗﺎﻟﺘﻬﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪا ﻃﺮﻳﻘﺎ ﻏﺮ ﻓﻜﺮة اﻤﴩوع‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺪﺧﻞ اﻟﻴﺄس إﱃ ﻗﻠﺒﻴﻬﻤﺎ ﺑﻞ ﻋﻤﻼ ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﻴﻨﺎن ﺑﺒﻨﻚ اﻟﺘﺴﻠﻴﻒ واﻻدﺧﺎر اﻟﺴﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻃﺮﺣـﺎ ﻓﻜـﺮة ﻣﴩوﻋﻬﻤـﺎ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬وﺗﻤﺖ‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ دﻋﻤﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﻐﻤﺮﺗﻬﻤﺎ اﻟﻔﺮﺣﺔ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻌﻬﻤﺎ اﻷرض‪ ،‬وﺷـﻌﺮا ﺑﺄن ﻟﺼﱪﻫﻤﺎ ﺟﺰا ًء‬ ‫ﺣﺴـﻨﺎ‪ ،‬إﻻ أن ﺗﻤﻮﻳﻠﻬﻤـﺎ ﺗﺄﺧﺮ ﺷـﻬﻮرا ﻛﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﻗﺎرﺑـﺖ اﻟﻌﴩة‪ ،‬ﻓﻘﺮرا اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻴﻬﻤﺎ‬

‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﺎل اﻟﻘﻠﻴﻞ اﻟﺬي ادﺧﺮاه ﺳﺎﺑﻘﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻔﺎن‬ ‫ﺻﺪق‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑـﺪأت رﺣﻠﺘﻬﻤﺎ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺤﻞ ﻟﻴﻨﻔﺬا‬ ‫ﻣﴩوﻋﻬﻤـﺎ ﰲ اﻟﺪﻳﻜﻮر‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴـﺎﻋﺪﻫﻤﺎ اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻤﻠﻜﺎﻧـﻪ إﻻ ﻋﲆ اﺳـﺘﺌﺠﺎر ﻣﺤﻞ ﺻﻐﺮ‬ ‫ﰲ أﺣﺪ اﻟﺸـﻮارع اﻟﻀﻴﻘـﺔ واﻤﺘﻬﺎﻟﻜﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻤﺎ‬ ‫وﺛﻘـﺎ ﰲ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺑﺪآ ﺑﺄﺷـﻴﺎء ﻃﻔﻴﻔﺔ ﻏﺮ ﻣﻜﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻐ َﻠﻦ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻤﺎ وإﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﻤﺎ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﺗﻌﻠﻤـﺎه ﰲ ﺳـﻨﻮات ﻋﻤﻠﻬﻤـﺎ اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴـﻢ دﻳﻜﻮرات اﻤﺤـﻼت‪ ،‬ﻓﻌﻤـﻼ ﰲ اﻤﺤﻞ‬ ‫ﺑﺼـﺪق وﺗﻔﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﺎﻋﺪﻫﻤﺎ أﺣﺪ ﻣﺴـﺆوﱄ‬

‫ﴍﻛﺎت اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‪ ،‬وﻗﺮر إﻋﻄﺎء اﻟﺸﺎﺑﻦ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻹﺛﺒﺎت ﻧﻔﺴـﻴﻬﻤﺎ ﺑﺪﻋﻤﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻤﺎ ﻤﺴـﻪ ﻓﻴﻬﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺔ وﺣﺐ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺔ أﺣﻼﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ آل ﻳﺎﺳـﻦ‪ ،‬أﻧـﻪ اﺳـﺘﻄﺎع وزﻣﻴﻠﻪ‬ ‫ﺗﺮﺟﻤـﺔ أﺣﻼﻣﻬﻤـﺎ إﱃ ﺣﻘﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﻓﻤـﻦ ﻣﺤـﻞ‬ ‫ﻣﺘﻬﺎﻟـﻚ ﻳـﻜﺎد ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬إﱃ ﻣﺤﻞ ذي‬ ‫ﻃﺮاز ﺑﺪﻳﻊ‪ ،‬ودﻳﻜﻮرات ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﻳﻨﺒﻬﺮ اﻟﺰاﺋﺮ‬ ‫ﻣـﻦ روﻋﺔ ﺗﺼﻤﻴﻤـﻪ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮا ﰲ اﻟﻌﻤﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤﺎ ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺴﺪﻳﺪ دﻳﻮﻧﻬﻤﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻓﱰة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﺎء واﻟﺘﻌﺐ اﻛﺘﻤﻠﺖ ﺻـﻮرة اﻤﺤﻞ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﺮاﺟﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻷﻃﻔﺎل ﻳﺘﻌﻠﻤﻮن ﰲ اﻤﻨﺰل‬

‫ﺗﻘـﴤ ﻋﺎﺋﻠـﺔ أﻟﺒﺎﻧﻴـﺔ ﺗﺘﺄﻟﻒ ﻣـﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻘﺎء ﻃﻮال‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬـﺎ ﰲ اﻤﻨﺰل‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ ﻗﺘﻞ أﻓﺮادﻫﺎ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺛﺄر ﻗﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗـﴣ اﻷوﻻد اﻟﺜﻼﺛﺔ )‪ 12-9-7‬ﺳـﻨﻮات( ﻃﻮال‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬـﻢ ﰲ اﻤﻨـﺰل دون اﻟﺬﻫﺎب ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ أو اﻟﺨﺮوج‬ ‫ﻟﻠﻌـﺐ أو اﻟﺘﻨـﺰه و ﻟﻢ ﻳﺮوا اﻟﺸـﻮارع ﻣﻄﻠﻘﺎً‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻤﺎرﺳـﻮن‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﻢ داﺧـﻞ ﻣﻨﺰﻟﻬـﻢ اﻤﻘﻔـﻞ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ ﺷـﻤﺎل‬

‫ﺳﺘﺎﻳﻞ‬

‫ﻋﺎﺋﻠﺔ أﻟﺒﺎﻧﻴﺔ ﺗﻘﻀﻲ ﻃﻮال ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺰل ﺧﻮﻓ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺜﺄر‬

‫رﺳﻤﺎﻫﺎ ﰲ ﻣﺨﻴﻠﺘﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﺑﺤﻀـﻮر ﺗﺸـﺠﻴﻌﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻫﻠﻴﻬﻤﺎ وأﺻﺪﻗﺎﺋﻬﻤـﺎ‪ ،‬وﺑﺎﺗﺎ ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮف ﻣﻦ ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﻗﺪﻣـﺎ ﰲ اﻻﻓﺘﺘﺎح ﺑﺎﻗﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻷزﻫﺎر‪ ،‬أﺑﻬﺮت اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻔﻦ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﺧﺎﻟﺺ‪ ،‬ﻓﻬﻤـﺎ اﻤﺼﻤﻤﺎن‪ ،‬وﻫﻤﺎ اﻟﻴـﺪ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻹدارﻳـﺎن‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﻣـﺮور ﻓﱰة ﻋـﲆ اﻻﻓﺘﺘﺎح‪،‬‬ ‫ﺣﺼـﻼ ﻋﲆ ﻣﺒﻠﻎ ﺑﻨﻚ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻒ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻃﻠﺒﺎه‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬وﺑﺎت اﻤﺤﻞ ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻤﺤﻼت‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎﻋﺎ أن ﻳﺤﻘﻘﺎ ﺷـﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﻃﻤﻮﺣﻬﻤﺎ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ أو اﻟﺰوﺟﺔ‪ ،‬وﺷـﻌﺮا‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺮار‪.‬‬

‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺗﺮاﻧﺎ‪ .‬وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻌﻠﻤﻦ ﺧﺼﻮﺻﻴﻦ ﻤﺜﻞ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﻌﻮاﺋﻞ ﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻬﻢ ﰲ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﻫﺆﻻء اﻹﺧﻮة اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻫﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻦ ﺗﺴـﻌﻤﺎﺋﺔ ﻃﻔﻞ أﻟﺒﺎﻧﻲ ﻣﺤﺎﴏون ﰲ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮن اﻟﺜﺄر اﻟﻘﺪﻳﻢ اﻟﺸـﺎﺋﻊ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ اﻟﻌﺼﻮر اﻟﻮﺳـﻄﻰ‬ ‫واﻤﻌﺮوف ﺑﺎﺳﻢ ﻛﺎﻧﻮن‪.‬‬ ‫وﻳﻄﺒـﻖ ﻫـﺬا اﻟﻘﺎﻧـﻮن ﻋﲆ اﻤﺴـﻠﻤﻦ واﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪ ﺳـﻮاء وﻫﻮ ﻳﻌﻄﻲ اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺤﻖ ﰲ ﻗﺘﻞ أﻗﺎرب اﻟﻘﺎﺗﻞ‬ ‫وأﻗﺎرب أﻗﺎرﺑﻪ وﻟﻮ ﻣـﺮ ﻋﲆ اﻟﺤﺎدﺛﺔ زﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ‪ ،‬وﻳﺨﺺ ﻗﺘﻞ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴﺎء وﻳﻤﻨﻊ ﻗﺘﻞ اﻟﻜﺒﺎر ﰲ اﻟﺴﻦ‪.‬‬

‫ٌأب ﻣﺨﻤﻮر ﻳﻘﻀﻢ أﻧﻒ وﺷﻔ َﺘ ْﻲ اﺑﻨﺘﻪ اﻟﺮﺿﻴﻌﺔ ﻻﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﺒﻜﺎء‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫ﻗﻀـﻢ ﻣﺰارع ﻫﻨﺪي أﻧﻒ وﺷـﻔﺘﻲ ﻃﻔﻠﺘـﻪ اﻟﺮﺿﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ وذﻟﻚ ﻻﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ ﰲ اﻟﺒﻜﺎء‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت اﻟﴩﻃﺔ أن اﻤﺰارع ﻋﺎد إﱃ ﺑﻴﺘﻪ ﻣﺨﻤﻮرا ً و ﻗﺪ ﻃﻠﺐ‬ ‫ﻣـﻦ زوﺟﺘﻪ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺒﻌﺾ اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ رﻓﻀﺖ‬

‫ﺑﺴـﺒﺐ وﺿﻌﻬﺎ اﻟﺤﻨﺎء ﻋﲆ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﻣﻤﺎ أﺛﺎر ﻏﻀﺐ اﻟﺰوج‪،‬‬ ‫ﻓـﴬب زوﺟﺘﻪ وﻋﺾ اﺑﻨﺘـﻪ اﻟﻜﱪى اﻟﺒﺎﻟﻐـﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﻣﻦ ﺟﺴـﻤﻬﺎ ورﻣﺎﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻷرض‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﺟﱠ ﻪ اﻷب ﻟﻐﺮﻓﺘـﻪ وﺟﺪ اﺑﻨﺘﻪ اﻟﺼﻐﺮى ﻗﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻴﻘﻈﺖ ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻔﻮﴇ ﰲ اﻤﻨﺰل و ﺑﺪأت ﰲ‬

‫اﻟﺒﻜﺎء دون ﺗﻮﻗﻒ ﺣﺘﻰ ﻗﺎم اﻷب ﺑﻘﻀﻢ أﻧﻔﻬﺎ وﺷـﻔﺘﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﺘﻮﺟﻬﺖ اﻷم ﻓﻮرا ً ﻟﻄﻠﺐ اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻣـﻦ اﻟﺠﺮان‪ ،‬وأﻟﻘﺖ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ اﻟﻄﻔﻠﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎﻳﺒﻮر ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺣﺮﺟـﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺘﺎج ﺣﺎﻟﻴـﺎ إﱃ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮاﺣﻴـﺔ ﻟﺘﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪث واﻷﻛﻞ ﺑﺼﻮرة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﰲ ﺣﺠﺮ أﻣﻬﺎ )اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺎرﺿﺔ ﺗﺮﺗﺪي زﻳﺎ ﻟﻠﻤﺼﻤﻢ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ إﻳﲇ ﺻﻌﺐ ﺧﻼل أﺳﺒﻮع اﻤﻮﺿﺔ ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‬

‫ﺳﻴﺪة ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫»زﻫﺮاء اﻟﻐﺮﻳﺎﻓﻲ« ﺧﺒﻴﺮة ﺗﺠﻤﻴﻞ اﺗﺠﻬﺖ ﻟﻌﺎﻟﻢ »اﻟﻤﻜﻴﺎج« ﻣﻨﺬ ﺷﻦ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬أﻟﺒﺎب ﻛﺎﻇﻢ‬ ‫اﻓﺘﺘﺤـﺖ ﺧﺒـﺮة اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ زﻫـﺮاء اﻟﻐﺮﻳـﺎﰲ‪ ،‬ﺻﺎﻟﻮﻧﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬ﻗﺒـﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻋﺎم‬ ‫وﻧﺼﻒ‪ .‬وﺑﻴﻨﺖ اﻟﻐﺮﻳﺎﰲ أﻧﻬﺎ أﺣﺒﺖ اﻟﺮﺳﻢ ﻣﻨﺬُ ﺻﻐﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ اﺗﺠﻬﺖ ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﻜﻴﺎج وﻫﻲ ﰲ ﻋﻤﺮ اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺟ ّﺮﺑﺖ اﻟﻨﻘﺶ ﺑﺎﻟﺤﻨّﺎء وﻫﻲ ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﻌﺪ ﻣﴤ ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬وﺑﺜﻘﺔ وﻓﺮﺣﺔ ﻏﺎﻣﺮة‪،‬‬ ‫إﱃ اﻟﻨﺎس ﻋـﱪ اﻓﺘﺘﺎﺣﻬﺎ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺠﻤﻴﻞ ﺻﻐـﺮ ﻗﺒﻞ أن ﺗﻔﺘﺘﺢ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬وﺗﻀﻴﻒ‪» :‬أﺻﺒﺢ ﻻﺳـﻤﻲ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﺷـﻬﺮة‪،‬‬

‫وﺳﻤﻌﺔ ﺣﺴﻨﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻨﺴﺎء ﻳﻘﺼﺪﻧﻨﻲ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺮﻳﻦ ﺑﻨﻴﺘﻲ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة‪ ،‬ﻳﻨﺪﻫﺸـﻦ ﻣﻨﻲ وﻛﺄﻧﻬﻦ ﻏﺮ ﻣﺼﺪّﻗـﺎت‪ّ ،‬‬ ‫ﺑﺄن زﻫﺮة‬ ‫ﺧﺒﺮة اﻤﻜﻴﺎج‪ ،‬ﻫﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺘﺎة ذات اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺼﻐﺮة«‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ اﻟﻐﺮﻳﺎﰲ أﻧﻬـﺎ ﺗﺴـﺘﻘﺒﻞ زﺑﻮﻧﺎﺗﻬﺎ اﻟﻌﺮاﺋـﺲ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬وﺗﺮﺗﺎدﻫﺎ ﺳـﻴﺪات ﻛﺜـﺮات ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻤﺤﻴﻄﺔ‬ ‫ُ‬ ‫»ﻣﻨﺤـﺖ ﻣﺮﻛﺰي اﻟﺠﺪﻳﺪ اﺳـﻤﻲ‪ ،‬إذ ﻟﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫أﺟﺪ أﺻﺪق ﺗﻌﺒﺮًا ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﺪي واﺟﺘﻬﺎدي‪ ،‬ﻃﻴﻠﺔ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻟﻌـﴩ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻀﻤﺎر اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﻣﺮﻛﺰﻫﺎ‬ ‫ﻳﻘﺪّم ﺧﺪﻣﺎت ﺗﺠﻤﻴﻠﻴّﺔ ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬وﻋﻨﺎﻳﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﻤﺮأة‪ ،‬ﻣﺜﻞ‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻗﺺ اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬وأﻧﻮاع اﻟﺼﺒﻐـﺎت‪ ،‬واﻤﻜﻴـﺎج‪ ،‬وﺑﺮاﻣﺞ ﻋﻼﺟﻴﺔ‬

‫ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻤﺴـﺎج‪ ،‬وأﻗﻨﻌﺔ ﻟﺼﻔﺎء اﻟﺒﴩة‪ ،‬وإزاﻟﺔ ﺷـﻮاﺋﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﻌـﺮض ﺧﺪﻣـﺎت ﺷـﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ اﻟﻌـﺮوس‪ ،‬ﺑﺄﺣـﺪث ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻮّﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ اﻟﻜﱪى‪.‬‬ ‫وﺗﻄﻤﺢ اﻟﻐﺮﻳﺎﰲ إﱃ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺣﺒّﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴّﺔ‬ ‫أن ﻳﺼﺒﺢ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﺮﻛﺰ ﺛﺎﻟﺚ‪ ،‬أوﺳـﻊ وأﺷـﻤﻞ ﻣﻤﺎ ﻋﻨﺪﻫﺎ اﻵن‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ اﻋﺘﻤـﺪت ﻋﲆ ﻣﻮﻫﺒﺘﻬﺎ‪ ،‬وإﴏارﻫـﺎ وﻟﻢ َ‬ ‫ﺗﺘﻠﻖ‬ ‫دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺳﻮى دورة واﺣﺪة ﻤﺪة‬ ‫أرﺑﻊ ﺳـﺎﻋﺎت ﺗﻌﻠﻤّ ﺖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺧﺒﺮة اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‬ ‫ﺣﻨﺎن دﺷـﺘﻲ‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ دﻓﻌﻬﺎ ﻟﻸﻣﺎم‬ ‫ﺗﺸﺠﻴﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﺧﺘﻬﺎ أم ﻣﻴﺜﻢ‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎج‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف ا��غرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫خريجات الكليات المتوسطة‪:‬‬

‫‪ 19‬عام ًا ننتظر‪ ..‬متى توظيفنا؟‬ ‫رفح�اء‪ ،‬حائ�ل ‪ -‬فيص�ل‬ ‫الحريري‪ ،‬خالد الحامد‬

‫إحصاءات‪ :‬أكثر من‬ ‫‪ 7000‬خريجة من الكليات‬ ‫المتوسطة ينتظرن التوظيف‬ ‫المليص‪« :‬الشورى» رفع‬ ‫توصياته بإحال الخريجات‬ ‫في الوظائف اإدارية‬ ‫و«التربية» تتحمل المشكلة‬

‫منذ أكثر من ‪ 19‬عاما ً تنتظر‬ ‫خريجات الكليات امتوسطة‬ ‫التعي�ن بع�د حصوله�ن‬ ‫ع�ى الش�هادة الجامعي�ة‬ ‫امتوس�طة‪ ،‬التي تم إلغاؤها‬ ‫وتطويرها لتكون كليات جامعية‬ ‫تمن�ح ش�هادة البكالوري�وس‪.‬‬ ‫وتش�ر اإحصائي�ات إى وج�ود‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 7000‬خريج�ة م�ن‬ ‫الكليات امتوسطة نقلن معاناتهن‬ ‫ل�(ال�رق) مطالب�ات بإيص�ال‬ ‫أصواته�ن للمس�ؤولن والجهات‬ ‫امعني�ة بإيج�اد ح�ل معاناته�ن‬ ‫امتمثل�ة ي ع�دم تعيينه�ن ع�ى‬ ‫وظائ�ف تعليمي�ة‪ ،‬رغ�م أنه�ن‬ ‫يحمل�ن ش�هادات دبل�وم تربوي‬ ‫يؤهلهن لتدريس طالبات امرحلة‬ ‫اابتدائي�ة‪.‬‬ ‫مجلس الشورى‬ ‫الدكت�ور س�عيد املي�ص‬ ‫عضو مجلس الش�ورى الس�ابق‪،‬‬ ‫ق�ال إن امجل�س رف�ع توصياته‬ ‫إى خ�ادم الحرمن بإل�زام وزارة‬ ‫الربية والتعلي�م إعادة الربويات‬ ‫امكلفات بأعمال إدارية إى فصول‬ ‫الدراس�ة‪ ،‬م�ع إح�ال خريجات‬ ‫الكلي�ات امتوس�طة بالوظائ�ف‬ ‫اإدارية‪ ،‬مضيفا ً أن وزارة الربية‬ ‫تتحمل مشكلة خريجات الكليات‬ ‫امتوسطة‪.‬‬ ‫نيأس مع تقادم السنن‬ ‫وتحدثت عدد من الخريجات‬ ‫ح�ول معاناته�ن ي انتظ�ار‬ ‫التوظيف‪ ،‬وقالت مشاعل الشمري‬ ‫إنها تحمل درجة الدبلوم ي اللغة‬ ‫العربي�ة والعل�وم ااجتماعية من‬ ‫الكلي�ة امتوس�طة‪ ،‬ولك�ن كل ما‬ ‫يُعل�ن م�ن وظائ�ف ع�ر وزارة‬ ‫الخدمة امدنية لم يتضمن احتياج‬ ‫اللغة العربي�ة وإذا أعلن ااحتياج‬ ‫يتم أخذ حمل�ة البكالوريوس مع‬ ‫تجاهل حملة الدبلوم بش�كل تام‬ ‫ما أث�ر عى معنوياتن�ا مع تقادم‬ ‫الس�نن نيأس م�ن الحصول عى‬ ‫وظيفة ي امجال التعليمي‪.‬‬ ‫كليات ا تفيد‬ ‫وتس�اءلت هيف�اء العط�وي‬ ‫عن س�بب افتتاح كليات متوسطة‬ ‫ا يحت�اج إليها س�وق العمل عى‬ ‫الرغ�م م�ن أن�ه ي كل ع�ام يت�م‬ ‫تعين حديث�ات التخرج واأصغر‬ ‫منا عمرا ً أنهن حاصات‬ ‫ع�ى ش�هادات أع�ى‪ ،‬ونحن‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫الشمري‪ :‬وظائف «الخدمة‬ ‫المدنية» لم تتضمن احتياج‬ ‫اللغة العربية وأصابنا اليأس‬ ‫مع تقادم السنين‬

‫الخريجات يناشدن خادم الحرمن الريفن‬

‫ن�راوح ي بح�ر البطال�ة‪ ،‬وه�ذا‬ ‫ظلم له�ذه الفئة م�ن امتخرجات‬ ‫الائ�ي كان هدفه�ن ممارس�ة‬ ‫العمل ي القطاع التعليمي أس�وة‬ ‫بزمياتهن‪.‬‬ ‫مؤهات ي طوابر الضمان‬ ‫وقال�ت مريم س�الم‪ :‬نعاني‬ ‫من حرمانن�ا من حقنا ي تدريس‬ ‫امرحل�ة اابتدائي�ة بع�د أن ت�م‬ ‫اس�تبعادنا م�ن وزارة الربية من‬ ‫التعلي�م بحج�ة التطوي�ر‪ ،‬رغ�م‬ ‫أنن�ا مؤه�ات لتدري�س طالبات‬ ‫اابتدائ�ي‪ ،‬فنح�ن من�ذ تخرجنا‬ ‫م�ا يق�ارب ‪18‬عام�اً‪ ،‬ونح�ن‬ ‫نس�جل بدي�وان الخدم�ة امدنية‬ ‫ونطال�ب بالوظيف�ة‪ ،‬كث�ر من�ا‬ ‫مطلقات وأرامل ونقف ي طوابر‬ ‫الجمعي�ات الخري�ة والضم�ان‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬ونحن نملك ش�هادات‬ ‫معتم�دة وخرجتنا ال�وزارة‪ ،‬لكن‬ ‫لأسف تركونا ي طي النسيان‪.‬‬ ‫ثاث وزارات‬ ‫الكاتب�ة ي (ال�رق) هال�ة‬ ‫القحطان�ي‪ ،‬قال�ت إن خ�ادم‬ ‫الحرم�ن أمر بتعي�ن الخريجات‬ ‫ليرق اأمل من جديد ي قلوبهن‬ ‫البائس�ة‪ ،‬ولك�ن ت�م إعطاؤه�ن‬ ‫عديدا ً من الوعود بأنهن سيوظفن‬ ‫إداريات‪ ،‬وجاء التعين من نصيب‬ ‫خريج�ات امعاه�د‪ ،‬وت�م تجاهل‬ ‫خريج�ات الكلي�ة امتوس�طة فلم‬ ‫ينف�ذ اأم�ر املك�ي بحذاف�ره‪،‬‬ ‫وتس�اءلت القحطاني‪ :‬مَ ْ‬ ‫�ن وراء‬ ‫ّ‬ ‫مصرهن الذي‬ ‫تعطي�ل وتجاه�ل‬ ‫تقاذفت�ه ث�اث وزارات (الخدمة‬

‫د‪ .‬سعيد امليص‬

‫عبدالعزيز الخنن‬

‫سالم السبهان‬

‫هالة القحطاني‬

‫العطوي‪ :‬لماذا ُتفتتح كليات متوسطة ا يحتاج إليها سوق العمل لنراوح في بحر البطالة؟‬ ‫سالم‪ :‬نعاني من حرمان حقنا في التوظيف و‪ 18‬عام ًا نسجل بديوان الخدمة وننتظر الوظيفة‬ ‫القحطاني‪ :‬خ��ادم الحرمين أم��ر بتعيين الخريجات ليشرق اأم��ل من جديد في قلوبهن‬ ‫البائسة ول��ك��ن ل��م يمنحن غير ال��وع��ود لتدفن أح���ام التوظيف ف��ي مقبرة النسيان‬ ‫امدني�ة والربي�ة وامالي�ة) بع�د‬ ‫أن أرغم�وا آاف الخريج�ات عى‬ ‫اانتظ�ار الج�ري واس�تنزاف‬ ‫وقتهن وسنوات شبابهن وإضاعة‬ ‫امزي�د من الوق�ت من أج�ل قتل‬ ‫القضية ودفنها ي مقرة النسيان!‬ ‫الخدمة امدنية‬ ‫وكان�ت وزارة الخدمة امدنية‬

‫قد أك�دت أن امدع�وات للتوظيف‬ ‫ع�ر برنامج ج�دارة هن حامات‬ ‫درج�ة البكالوري�وس الربويات‬ ‫أو لديه�ن دبل�وم ترب�وي بع�د‬ ‫البكالوري�وس ي التخصص�ات‬ ‫امقبول�ة للتدري�س ي م�دارس‬ ‫التعليم العام‪.‬‬ ‫وأك�د امتح�دث الرس�مي‬ ‫ل�وزارة الخدمة امدنية عبدالعزيز‬

‫الخن�ن أن وزارته اس�تبعدت كل‬ ‫مَ ْ‬ ‫�ن أُعلن اس�مها وه�ي ا تحمل‬ ‫الش�هادة الجامعية الربوية مثل‬ ‫حامات دبلوم الكلية امتوسطة أو‬ ‫الجامعية غر الربوية‪ ،‬وس�جلت‬ ‫ي نم�وذج التوظي�ف برنام�ج‬ ‫«جدارة» ع�ى أنها جامعية‪ .‬وقال‬ ‫إنه�ن يفتق�دن أه�م رط وهو‬ ‫الحصول عى الش�هادة الجامعية‬

‫الربوية‪.‬‬ ‫متحدثة باسم الخريجات‬ ‫امتحدث�ة باس�م خريج�ات‬ ‫الكلي�ات امتوس�طة بدري�ة‬ ‫عبداله�ادي ي بي�ان ن�ر ع�ى‬ ‫اموقع اإلكروني لش�بكة معلمي‬ ‫ومعلم�ات امملك�ة‪ ،‬قال�ت إنه�ا‬ ‫وزمياته�ا الخريج�ات ينتظرن‬

‫الخني��ن‪ :‬ال��وزارة اس��تبعدت كل َم��نْ ُأعلن اس��مها وه��ي ا تحمل الش��هادة الجامعي��ة التربوية‬ ‫عبدالهادي‪ :‬تم إقصاء الخريجات رغم وجود خبرة في التدريس ودورات متقدمة في الحاس��ب اآلي‬ ‫العتيب��ي‪ :‬درس��نا ثاث��ة أع��وام بع��د المتوس��طة ول��م نحص��ل عل��ى وظيف��ة ف��ي التعلي��م‬ ‫الس��بهان‪ :‬مقي��دات الضم��ان م��ن حمل��ة الدبل��وم دون الجامع��ي واإحص��اءات ل��دى «حاف��ز»‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات اأكثر مشاركة في‬

‫مَن هو امقطوع من رحمة الله؟ للكاتب‪ :‬عائض القرني‬

‫المقاات اأكثر مشاركة في‬

‫مَن هو امقطوع من رحمة الله؟ للكاتب‪ :‬عائض القرني‬

‫تعليق‬

‫التعلي�ق اأبرز ع�ى امقاات هو عى مق�ال الكاتب‪ :‬عبدالله الف�وزان‪ ،‬عى مقال‪:‬‬ ‫اس�تنادا إى أي نظ�ام تتابع وزارة الداخلية امرأة برس�ائلها‪..‬؟؟‪ ..‬كاتب التعليق‪:‬‬ ‫عي مرشد الرياعي‬ ‫التعليق‪ :‬يا أس�تاذ عبدالله أن�ت أعلم منا بامجتمع‪ ،‬وامنع ليس للنس�اء فقط‪ ،‬بل‬ ‫َمن هم أقل من ‪ 21‬س�نة‪ ،‬واأمر س�هل‪ ،‬ورقة موافقة من الجوازات «والله يسهّ ل‬ ‫عليهن»‪،‬أما الرسائل أتمنى أن تكون اختيارية‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫المقاات اأكثر تعليق ًا‪/‬‬

‫َ‬ ‫وهلُ َم َش ْخ َ‬ ‫صن َ ًة!! للكاتب‪ :‬محمد السحيمي‬

‫المواضيع‬

‫المقاات اأكثر قراءة‪/‬‬

‫َمن هو امقطوع من رحمة الله؟ للكاتب‪ :‬عائض القرني‬

‫الوظيف�ة منذ أكثرم�ن ‪ 19‬عاماً‪،‬‬ ‫مش�رة إى أن بع�ض خريج�ات‬ ‫الكلي�ات امتوس�طة حصل�ن عى‬ ‫عقود مح�و أمية وش�ملهن قرار‬ ‫التثبي�ت‪ ،‬وأخري�ات حاص�ات‬ ‫عى عق�ود مختلفة كبن�د اأجور‬ ‫والبدي�ات والعقود ااس�تثنائية‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬ي ح�ن أن غالبيتهن لم‬ ‫يحصل�ن عى أي عق�د حتى اآن‪،‬‬ ‫ومنه�ن نس�اء أرام�ل ومطلقات‬ ‫وأمه�ات أيت�ام‪ ،‬مش�ددة ع�ى‬ ‫أهمي�ة عمل الجه�ات امعنية عى‬ ‫إنهاء معاناتهن بتوظيفهن أس�وة‬ ‫بزمياته�ن حام�ات امؤه�ات‬ ‫اأخ�رى الات�ي ش�ملهن ق�رار‬ ‫التثبيت‪ ،‬افتة إى أنه تم إقصاؤهن‬ ‫م�ن التوظي�ف‪ ،‬عى رغ�م وجود‬ ‫خ�رة تدري�س ل�دى بعضه�ن‪،‬‬ ‫وحص�ول البع�ض اآخ�ر ع�ى‬ ‫دورات متقدمة ي الحاسب اآي‪.‬‬ ‫مفاضات التوظيف‬ ‫وبكثر من اإحباط واليأس‪،‬‬ ‫ذكرت � من حائل � تهاني سعيد‬ ‫العتيب�ي إحدى خريج�ات معهد‬ ‫إع�داد امعلم�ات أنه�ا وزمياتها‬ ‫حاص�ات ع�ى دبل�وم معه�د‬ ‫إع�داد امعلم�ات‪ ،‬بم�دة دراس�ة‬ ‫امت�دت لثاثة أع�وام بعد امرحلة‬ ‫امتوس�طة‪ ،‬ول�م يحصل�ن ع�ى‬ ‫وظيفة ي التعليم بعد دراس�تهن‪،‬‬ ‫مش�رة إى أنه�ن مؤه�ات‬ ‫لانخ�راط ي الوظائ�ف الخاصة‬ ‫بتعلي�م امرحلة اابتدائي�ة‪ ،‬مبينة‬ ‫ّ‬ ‫يع�دن مؤه�ات تربويا ً أن‬ ‫أنهن‬ ‫امعهد يع�د ي الربية أنه (معهد‬ ‫إع�داد امعلم�ات)‪ ،‬مضيفة أنه تم‬

‫المواضيع اأكثر قراءة‪ /‬لحم حمر للبيع‪ ..‬ورطة وبلدية تحققان‬ ‫كاتبة يهودية تؤلف كتابا ً عن رس�ول الله الكريم‪ ..‬وتس�تنكر‬ ‫المواضيع اأكثر تعليق ًا‪/‬‬ ‫انقسام امسلمن بن سنة وشيعة‪.‬‬ ‫كاتبة يهودية تؤلف كتابا ً عن رسول الله الكريم‪ ..‬وتستنكر انقسام امسلمن بن سنة وشيعة‬ ‫المواضيع اأكثر مشاركة في‬

‫المواضيع اأكثر مشاركة في‬

‫لحم حمر للبيع‪ ..‬ورطة وبلدية تحققان‬

‫تعليق‬

‫التعليق اأبرز عى امواد الصحفية كان عى مادة‪ :‬لحم حمر للبيع‪..‬‬ ‫ورطة وبلدية تحققان‬ ‫كاتب التعليق‪ :‬عدو الظام‬ ‫التعليق‪ :‬مطاعم الطرق بن امناطق وامدن‪ ،‬تقدم لحم الحمر وحتى‬ ‫الكاب لزبائنها‪ ،‬وقد نرت الصحف أخبارا ً عن ذلك‪ ،‬ولكن ا حياة َمن تنادي‪،‬‬ ‫ما دام امترر امواطن!‬

‫إقصاؤه�ن من التوظي�ف بالرغم‬ ‫م�ن وج�ود خ�رة تدري�س لدى‬ ‫بعضه�ن‪ ،‬وحصول البعض اآخر‬ ‫ع�ى دورات متقدمة ي الحاس�ب‬ ‫اآي‪ ،‬حي�ث ج�اء اإقص�اء ‪ -‬عى‬ ‫حد قوله�ا ‪ -‬وعدم قب�ول أقدمية‬ ‫التخرج والخرة ضمن مفاضات‬ ‫التوظيف‪.‬‬ ‫طول انتظار‬ ‫وتابع�ت خريجة م�ن حائل‪:‬‬ ‫لقد رفضت وزارة الربية والتعليم‬ ‫إعطاءن�ا اأولوي�ة ي تدري�س‬ ‫اابتدائي‪ ،‬حيث فضلت عى مؤهلنا‬ ‫خريج�ات البكالوريوس الربوي‬ ‫غر امتخصصات لتدريس امرحلة‬ ‫اابتدائي�ة‪ ،‬منوه�ة إى أن دبل�وم‬ ‫(معهد امعلمات) امؤهل لتدريس‬ ‫امرحل�ة اابتدائي�ة الجامعي�ة‬ ‫الربوي�ة امؤهل�ة للتدري�س ي‬ ‫امرحلت�ن الثانوي�ة وامتوس�طة‪،‬‬ ‫وزادت «نح ُن ننتظر الوظيفة منذ‬ ‫أكثر من ‪ 15‬عاماً»‪.‬‬ ‫ا توجد إحصائية‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬نف�ي مدي�ر‬ ‫الش�ؤون ااجتماعي�ة ي منطق�ة‬ ‫حائ�ل س�الم الس�بهان أن تكون‬ ‫هناك إحصائية كبرة من اأرامل‪،‬‬ ‫وامطلق�ات‪ ،‬وأمه�ات أيت�ام‪،‬‬ ‫وامقي�دات بالضم�ان ااجتماعي‬ ‫ه�ن من حامات امؤه�ات دبلوم‬ ‫دون الجامع�ي وخريجات معهد‬ ‫إعداد امعلم�ات وخريجات دبلوم‬ ‫كلية امجتمع‪ ،‬وأضاف الس�بهان‬ ‫أعتقد أن (حاف�ز) لديه إحصائية‬ ‫بذلك‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫تنبؤات سينمائية‬ ‫بين الحقيقة والخيال‬

‫امعصي‬ ‫اإعام الرياضي‪ْ :‬‬ ‫وتعقب و ْتخسي ( ‪)+18‬‬ ‫ْ‬ ‫رأي‬

‫علي زعلة‬

‫محمد علي قدس‬ ‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫ي الب�دء أود ااعتذار للفض�اء من قراء هذه‬ ‫الجري�دة وقارئاتها وإى فري�ق التحرير والزماء‬ ‫الكت�اب وجميع من يرى هذا امق�ال؛ ااعتذار عن‬ ‫ورود ه�ذه األفاظ ي عنوان امقال‪ ،‬وهي ألفاظ ا‬ ‫تليق أبدا ً بصحيفة محرمة مثل «الرق» وا بأي‬ ‫وس�يلة إعامية مطبوعة أو مسموعة أو إلكرونية‬ ‫أو متخيلة! ولكن لورودها مررا ً سنأتي عليه‪.‬‬ ‫امعل�وم لدى الجمي�ع أن اإع�ام إنما هو ي‬ ‫اأس�اس ص�دى أو م�رآة م�ا يرصده م�ن واقع‪،‬‬ ‫رسالته اأم أن يعكس صورة حقيقية للوسط الذي‬ ‫يتابعه ويتحرك ي إط�اره ويتماهى مع اتجاهاته‬ ‫وأحداث�ه نقا وتحليا وقراءة وتعليقا‪ ،‬السياس�ة‬ ‫مثا محيط يع�ج باأكاذيب والخ�دع وامؤامرات‬ ‫والشبهات‪ ،‬لذا نجد أكثر اتجاهات اإعام تضليا‬ ‫وتزييفا وخداعا هو اإعام السياي‪ .‬وي الرياضة‬ ‫أو ك�رة القدم تحدي�دا‪ ،‬نجد ي بعض أوس�اطها‬ ‫أنماط�ا م�ن التعص�ب وامش�احنات وامراهنات‬ ‫والفس�اد والش�غل من تحت الطاول�ة كما يقال!‬ ‫وكث�ر م�ن ركاب قافل�ة إعامنا الك�روي امبجّ ل‬ ‫ِ‬ ‫يكت�ف بدور الرصد ومهم�ة امتابعة والتحليل‬ ‫لم‬ ‫وتقري�ب الصورة للمتلقي وتقديمها له ي إطارها‬ ‫امهن�ي وإن كان قاتم�ا يعلوه الس�واد‪ ،‬بل مارس‬ ‫البع�ض أنواعا م�ن التزييف والتحي�ز والتعصب‬ ‫واتباع اميول وامصالح الش�خصية والتس�هيات‬ ‫امادية وامعنوية!‬ ‫بل تمادى بعض من يقف ي طابور ما يسمى‬ ‫باإع�ام الرياي وب�كل جراءة مخزي�ة ليصبح‬ ‫اعب�ا محوري�ا وصانع ألع�اب غر ائق�ة‪ ،‬تعزز‬ ‫التآمر والفساد والبذاءة‪.‬‬ ‫حتى أصبح وصف اإعام أو اإعام الرياي‬ ‫ي براءة تامة من بعض ما نتلقاه ليل نهار من هذا‬ ‫الس�يل العرم من الفساد اإعامي والردح اللغوي‬ ‫امقيت!‬ ‫إذا كان�ت النقائ�ض الش�عرية ي الع�ر‬ ‫اأم�وي قد ش�كلت أقذع أن�واع البذاءة الش�عرية‬ ‫ي تاري�خ اأدب العرب�ي؛ تلك التي اش�تعلت بن‬ ‫جري�ر والف�رزدق واأخط�ل‪ ،‬فإن ما ي�دور عى‬ ‫ألسنة بعض من يوصفون باإعامين الرياضين‬ ‫وخراء التحليل والكتاب والنقاد ي بعض امقاات‬

‫والرامج الرياضي�ة التليفزيونية تحديدا يش�كل‬ ‫أبش�ع ص�ور اإع�ام الس�عودي‪ ،‬ويق�دم أس�وأ‬ ‫ممارس�ات اإعامين الس�عودين وأكثرها قتامة‬ ‫وقل�ة ي ال�ذوق وبُعدا ً عن اللياق�ة واآداب العامة‬ ‫للمجتمع ال�ذي ينتمون إلي�ه! إى درجة أصبحت‬ ‫بعض تلك الرامج غر صالحة للمشاهدة اأرية‪،‬‬ ‫وخطرة ع�ى أخاقي�ات اأطف�ال وامراهقن من‬ ‫الفتيان والفتيات‪ ،‬بل إن بعضها يستحق أن تكون‬ ‫مش�اهدته مقصورة عى الراش�دين فقط (‪)18+‬‬ ‫الذين يس�تطيعون التمييز‪ ،‬وممارس�ة امش�اهدة‬ ‫الناقدة التي تمي�ز بن الرأي والتحليل اموضوعي‬ ‫امنضب�ط‪ ،‬وب�ن م�ا ين�درج تح�ت بن�د البذاءة‬ ‫واألفاظ النابية والشتائم امسيئة‪.‬‬ ‫ا أظن أحدا ممن يتابع الرامج الرياضية عى‬ ‫الفضائيات الرياضية امتكاثرة تكاثر الفطر السام‬ ‫ كما قلت ي اأس�بوع اماي ‪ -‬سيخالفني كثرا‬‫أو يس�تنكر حديثي هذا‪ ،‬ومن ا يعرف فليش�اهد‬ ‫حلق�ة من برنامج (صاح�ي) عى يوتيوب جمعت‬ ‫فيه�ا لقطات ومقاطع من برامج رياضية حوارية‬ ‫وردت فيه�ا ألفاظ نابية‪ ،‬وجمل حوارية خادش�ة‬ ‫ب�ن صحفين وكتاب زواي�ا رياضية ا تليق بلغة‬ ‫الش�وارع‪ ،‬ألفاظ مثل‪( :‬وق�ح‪ ،‬جاهل‪ ،‬بزر‪ ،‬طفل‪،‬‬ ‫امْ عي‪ ،‬يخي ويعق�ب‪ ،‬والله ما تجي ي رجي!)‬ ‫لن أعلق‪ ،‬وأترك لكم التعليق إن أردتم‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫لك�ن‪ ،‬إذا كان ه�ؤاء ه�م نق�اد الرياض�ة‪/‬‬ ‫ك�رة الق�دم ومحللوها ومنظروه�ا‪ ،‬وإذا كان هذا‬ ‫ه�و مس�توى تعاط�ي اإعامي�ن وامثقف�ن من‬ ‫الرياضي�ن – كم�ا يف�رض فيه�م ‪ -‬أم�ام امأ‬ ‫وي برام�ج تب�ث مبارة ع�ى الشاش�ات‪ ،‬فماذا‬ ‫س�يكون حال الاعبن الذين يغلب عى أكثرهم ي‬ ‫الس�نوات اأخرة ضعف التعليم وضحالة الثقافة‬ ‫– العام�ة والرياضي�ة‪ -‬أو انعدامها‪ ،‬ه�ذا الخواء‬ ‫الثق�اي ينعكس من خال س�لوكهم ي املعب مع‬ ‫منافس�يهم من الاعبن وم�ع الجماهر أيضا‪ ،‬إى‬ ‫درجة تصل ح�د الفحش أحيان�ا‪ ،‬والكامرات قد‬ ‫رصدت من ذلك الكثر‪.‬‬ ‫قديم�ا كان الناس يش�اهدون امباريات دون‬ ‫تحلي�ل اس�تباقي أو اح�ق‪ ،‬ودون إث�ارة س�وى‬ ‫إث�ارة امدرجات امتواضع�ة والتجمعات الصغرة‬

‫لس�كان الح�ي الواح�د‪ ،‬أم�ا اليوم وم�ع صعود‬ ‫نجوم اإعام الك�روي وبرامجه وقنواته امتعددة‪،‬‬ ‫أصب�ح الجميع يتحدث ي الرياضة ويحلل وينظر‬ ‫ويخت�ار التش�كيل اأنس�ب وخطة اللع�ب‪ ،‬حتى‬ ‫ليبدو أن الشأن الكروي هو امجال الوحيد الذي ا‬ ‫يش�رط فيه التخصص وا الخرة‪ ،‬وا يقال أحد‬ ‫في�ه‪ :‬من أنت وما تخصص�ك أو عاقتك بامجال؟‬ ‫أو‪ :‬اس�كت يا رويبضة! وحت�ى أولئك اإعاميون‬ ‫الذي�ن يعتقدون ي أنفس�هم التخصص‪ ،‬وأتاحت‬ ‫لهم كثرة الطلب ي السوق اإعامي كامل الفرصة‬ ‫للظه�ور‪ ،‬ه�م ي الحقيقة غ�ر متخصصن أبدا‪،‬‬ ‫يندر جدا أن تجد بينهم من يحمل ش�هادة علمية‬ ‫رياضي�ة‪ ،‬أو اجتاز دورة تدريبي�ة متخصصة ي‬ ‫امج�ال‪ ،‬وبعضهم إنما اكتس�بوا صفة التخصص‬ ‫مج�ازا ا حقيقة‪ ،‬بحكم تقادم الزمن واأس�بقية‬ ‫التاريخي�ة ل�دى أفضله�م‪ ،‬وبفعل تل�ك امؤهات‬ ‫الزمنية امجردة صار منهم رؤساء تحرير صحف‬ ‫وأقس�ام وقن�وات رياضي�ة‪ ،‬ا ل�يء إا أنه�م‬ ‫عاروا أمجاد امنتخب‪ ،‬وبطوات ماجد والنعيمة‬ ‫وصالح خليفة ويوس�ف الثنيان خلف الشاشات‪،‬‬ ‫مثلهم مثل أي مشجع يتقرفص أمام تلفازه ي أي‬ ‫مكان من قرى الباد وهجرها‪.‬‬ ‫وحن ل�م يوج�د غره�م تص�دروا وصاروا‬ ‫نجوما‪.‬ومؤخ�را ومع تزايد الطلب ي س�وق إعام‬ ‫الكرة ظهرت لدينا كاتب�ات وإعاميات ومقدمات‬ ‫برامج رياضية‪ ،‬بعد أن كانت مش�اهدة امباريات‬ ‫ممارس�ة محصورة فقط ي الذك�ور من امجتمع‪،‬‬ ‫وه�ذا نت�اج طبيعي اتس�اع رقعة ام�د الرياي‬ ‫– وك�رة الق�دم تحديدا ‪ -‬وتأثره�ا ي كافة فئات‬ ‫امجتمع وطبقاته‪.‬‬ ‫وختام�ا فحديثي هن�ا ليس حديث�ا رياضيا‬ ‫وإنم�ا ه�و ط�رح أخاق�ي قيم�ي‪ ،‬ول�ذا أتمنى‬ ‫ع�ى مس�ؤوي الك�رة وإعامه�ا والنافذي�ن فيه‬ ‫أن يحرص�وا عى اح�رام الذوق الع�ام‪ ،‬ومراعاة‬ ‫أخاقي�ات امجتمع ال�ذي يتابع الك�رة وبرامجها‬ ‫وصحفه�ا‪ ،‬وأن يتعاملوا بمس�ؤولية تامة مع من‬ ‫ا يك�رث بأخاقيات امهن�ة وا قيم امجتمع‪ ،‬وأن‬ ‫يجنّبون�ا – م�ا اس�تطاعوا ‪ -‬نعي�ق الرويبضات‪.‬‬ ‫ودمتم‪.‬‬

‫أفام امخ�رج الس�ينمائي اأمريكي‬ ‫رونال�د إيمري�ش‪..Ronald Emmerich‬‬ ‫كفيلم (يوم ااس�تقال ‪Independence‬‬ ‫‪ ) Day‬ع�ام‪1996‬م ‪،‬ث�م فيل�م (ي�وم ما‬ ‫بع�د الغ�د ‪)The Day After Tomorrow‬‬ ‫ع�ام ‪2004‬م‪،‬اش�ك أنه�ا أف�ام مث�رة‬ ‫للمش�اهدين‪ ،‬وأذهلت مخرجي السينما‬ ‫العامي�ة‪ ،‬فأعمال�ه الس�ينمائية تر ِك�ز‬ ‫ع�ى الخيال العلم�ي امبني ع�ى تنبؤات‬ ‫ورؤى مس�تقبلية‪ ،‬وه�ذا ماجعل فيلمه‬ ‫اأخ�ر الذي تصدر قوائ�م أفام البوكس‬ ‫اأمريكي�ة اأكث�ر مش�اهدة وش�عبية‪،‬‬ ‫ونعني فيلم ‪ 2012‬ال�ذي أنتج ي هوليود‬ ‫ع�ام ‪ ،2009‬وال�ذي اعتم�د في�ه رونالد‬ ‫إيمري�ش وكات�ب الس�يناريو هرال�د‬ ‫كلوزر‪،‬ع�ى نظري�ة وردت ي اأس�فار‬ ‫التلمودية‪،‬حول نهاية العالم عام‪2012‬م‪،‬‬ ‫وما ظهر من تأويات علمية تزعم نهاية‬ ‫العالم ي ‪ 21‬ديس�مر ‪2012‬م‪ ،‬اس�تنادا ً‬ ‫أسطورة قديمة‪ ،‬وتقرير علمي صدرعن‬ ‫وكالة الفض�اء اأمريكية (ناس�ا) حول‬ ‫وج�ود كوك�ب جدي�د داخ�ل مجرتن�ا‬ ‫الشمس�ية‪ ،‬له قوة مغناطيس�ية هائلة‪،‬‬ ‫بحي�ث يصبح الكوكب ي ذلك اليوم أقرب‬ ‫م�ا يكون ل�أرض‪ ،‬وفيه وفق م�ا ورد ي‬ ‫اأسفار ينتهي تاريخ العالم‪ ،‬بعد كوارث‬ ‫طبيعي�ة وه�زات أرضية عنيف�ة مدمرة‬ ‫وحم�م بركاني�ة تغ�رق اأرض بنرانها‪،‬‬ ‫وأعاصر تخسف طبقاتها وتفنيها‪.‬‬ ‫مش�اهد الفيل�م مرعب�ة‪ ،‬س�بق لنا‬ ‫وأن ش�اهدناها ي أف�ام أمريكية ألهبت‬ ‫حواس�نا وأثارت فضولنا‪،‬إا أن مش�اهد‬ ‫فيل�م (‪ )2012‬تحبس اأنف�اس بتصور‬ ‫ما س�يحدث بعد فن�اء العال�م‪ ،‬بتقنيات‬ ‫س�ينمائية هوليودية مث�رة‪ ،‬وبأبعادها‬ ‫الثاثي�ة‪ ،‬كانت أق�رب للواقعية من أفام‬ ‫قديمة مماثل�ة كأفام (الزل�زال) (رعب‬ ‫ي السماء) (الركان)‪،‬اأفام التي تعتمد‬ ‫عى ن�ص مختل�ف‪ ،‬ورؤي�ة س�ينمائية‬

‫في السلم والعلم‬

‫«حرامية»‬ ‫اليونان‬

‫فانتازية مثرة وملهمة‪.‬‬ ‫فيلم ‪ 2012‬يجس�د فكرة اأسطورة‬ ‫التي اتض�ح بع�د مرورنا بذل�ك اليوم ي‬ ‫س�ام‪ ،‬أنها أكذوبة‪،‬حيث ل�م ينته تاريخ‬ ‫العالم‪ ،‬ولم تدمره العواصف والزازل‪ ،‬عى‬ ‫الرغم من الكوارث الطبيعية التي حدثت‬ ‫ي أنح�اء مختلف�ة من�ه‪ ،‬وعجب�ت كيف‬ ‫أن العال�م امنفت�ح امتح�ر‪ ،‬صدق تلك‬ ‫اأكذوبة‪ ،‬واس�تعد الن�اس لنهاية العالم‬ ‫ي يوم قيامة مزع�وم باللجوء للمخابئ‪،‬‬ ‫وبعي�دا ً عن ااعتق�اد اإيمان�ي والديني‬ ‫خاص�ة عند امؤمن�ن بأن علم الس�اعة‬ ‫ا يعلم�ه إا الله‪ ،‬وا يُنب�ئ به أي خبر‪،‬‬ ‫ونعلم حقيقة أن ذل�ك اليوم لعله قريب‪،‬‬ ‫وي رأي النُق�اد أن فيل�م رونال�د إمريش‬ ‫من أفام امغامرات املحمية امثرة‪ ،‬لكن‬ ‫يوجد به خل�ط واضح ي مفاهيم كثرة‪،‬‬ ‫تخال�ف كل ما جاء ي الكتب الس�ماوية‪،‬‬ ‫ويتعارض مع مسلماتنا‪.‬‬ ‫كم�ا أنن�ا لس�نا مهيئ�ن للتعام�ل‬ ‫مع ثقاف�ة اآخ�ر وإبداعات�ه‪ ،‬واندفعنا‬ ‫متأثرين‪ ،‬عى الرغم من ضبابية اأهداف‬ ‫وس�لبية النت�ائج‪.‬اآخ��ر يبن�ي أهدافه‬ ‫برويج أفكاره وغسل أدمغتنا بها‪ ،‬لنغر‬ ‫م�ن مفهومن�ا للحقائق الثابت�ة‪ ،‬واأداة‬ ‫قن�وات اإعام ووس�ائل الرفي�ه ومنها‬ ‫الس�ينما‪ ،‬وباعتب�ار أن فيلم ‪ 2012‬رؤية‬ ‫خيالية لم تصدق نبوءتها‪،‬نجد أن مشاهد‬ ‫وح�وارات فيل�م ( الرج�ال الوحي�دون‬ ‫امس�لحون ‪ )The lone Gunmen‬ال�ذي‬ ‫عُ رض قبل س�نوات لإعام�ي اليهودي‬ ‫روب�رت م�ردوخ‪ ،‬تش�ر إى هجمات ‪11‬‬ ‫س�بتمر بتوقع�ات غريب�ة وس�يناريو‬ ‫دقي�ق‪ ،‬ما حدث فع�ا ي نيويورك ي ذلك‬ ‫اليوم عام ‪.2001‬‬ ‫لنتب�ن أنه�م يدس�ون تنبؤاتهم بن‬ ‫ح�دث متخي�ل‪ ،‬وح�دث متوق�ع حدوثه‬ ‫بدق�ة‪ ،‬ليخت�روا غباءن�ا وتعامين�ا عن‬ ‫إدراك ما يُخطط لنا‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫الفاشية وثورات الربيع‬

‫َمن‬ ‫يحمي‬ ‫المواطن‬ ‫فضيلة الجفال‬

‫خالص جلبي‬

‫لم أص��دق عيني وأن��ا أق��رأ التحليل‬ ‫ااقتصادي‪ ،‬الذي نرته مجلة امرآة اأمانية‬ ‫عن وضع اليونان ااقتصادي‪ :‬الدولة ي حالة‬ ‫إفاس بدين مقداره‪ 301 (:‬مليار يورو) ي‬ ‫الوقت الذي يملك فيه أفراد من (حرامية)‬ ‫اليونان ضعف هذا امبلغ ي حساباتهم (‪567‬‬ ‫مليار يورو)! يا جماعة هل هذا معقول؟ أن‬ ‫تمي دولة باتجاه الهاوية ومعها رائح من‬ ‫الناس ا حر لها خاوية جيوبهم ا يملكون‬ ‫سوى الهواء؟ وتماسيح يملكون ثروة لم‬ ‫يحلم بها خوفو‪ ،‬ولم يمتلكها قارون؟!‬ ‫أتذكر القول‪ :‬إنه ما جاع الفقراء إا بما‬ ‫فعل أغنياؤهم‪ .‬وأتذكر مثا‪ :‬أنه لو تمثّل‬ ‫الفقر شخصا لخرج عى الناس بالسيف‪ .‬هنا‬ ‫منبع ااضطرابات والكوارث‪.‬‬ ‫أموال اليونانين لم تعد ي بنوك اليونان‬ ‫بل طارت بأجنحة السنونو والهوامر إى‬ ‫بنوك سويرا‪ .‬أما السويريون امدبرون‪،‬‬ ‫فلم يخطر ي بالهم رقة أحد‪ ،‬ولو كان شاه‬ ‫إيران وطاغية الشام‪ .‬هم يعلمون أن امال دم‬ ‫أصفر‪ ،‬كما كان الدم اأحمر أساس الحياة‬ ‫ي الجسم‪ُ .‬‬ ‫سئل وزير سويري ماذا يركب‬ ‫قطار الدرجة الثانية؟ أجاب أنه ا توجد‬ ‫درجة ثالثة!‬ ‫حظ اليونان الحاي كبر‪ ،‬لكونها مربوطة‬ ‫بسلسلة ذهبية من دول ااتحاد اأوربي‪،‬‬ ‫تحول بينها وبن الغرق ي فوى اانقابات‬ ‫وحمامات الدم‪.‬‬ ‫حاليا خصص ااتحاد اأوربي خطة إنقاذ‬ ‫كرى من خال تشكيل مظلة بما يزيد عى‬ ‫(تريليوني يورو) مد اليد للمفلسن والغارمن‬ ‫من دول ااتحاد اأورب��ي؛ أما «حرامية»‬ ‫اليونان فهم يتشمسون ي جزر خاصة بهم‬ ‫عى سواحل اليونان بأموال منهوبة‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫أن يتوق�ع العالم أن تأتي ث�ورة ما وتغر واقعا‬ ‫سياسيا بائسا‪ ،‬ي ٌء صار ممكنا ً وإن كان حتى وقت‬ ‫قريب غر قاب�ل للتصديق ي زمن قياي‪ ،‬كما حدث‬ ‫ي تون�س وم�ر‪ .‬ويء متعث�ر صع�ب كما حدث‬ ‫ي بل�دان أخرى مثل ليبيا وس�وريا‪ ،‬مثاا‪ .‬حدث أن‬ ‫غرت الث�ورات أفكار الش�عوب‪ ،‬وأنضجت امفاهيم‬ ‫السياس�ية كالحري�ة والعدالة ااجتماعية وس�يادة‬ ‫القانون‪ ،‬وما س�واها من أسس الدولة الحديثة‪ .‬لكن‬ ‫التغي�ر «الج�ذري» الريع ي ثقاف�ات الناس‪ ،‬وي‬ ‫مجتمعات عربية تضج بمعدل عال من اأمية‪ ،‬إذا ما‬ ‫استثنينا النخب‪ ،‬يبدو اأمر أشبه بالهذر‪.‬‬ ‫إا أن�ه وبرغ�م الهذر هذا‪ ،‬أكاد أق�ول إن اأمية‬ ‫ي العال�م العرب�ي يفرض أن تقوده�ا النخب‪ ،‬وإن‬ ‫اختلف أحزابهم ومش�اربهم‪ .‬وإن افرضنا جدا أن‬ ‫تتضم�ن كل أرة عربي�ة واح�دا أو أكث�ر من أفراد‬ ‫هذه النخب امثقفة‪ ،‬فس�تكون اأمية ليست إشكالية‬ ‫مقلقة عى أية حال‪ .‬وا ننى أن الرائح ااجتماعية‬ ‫الت�ي ا تمتل�ك رأيا حقيقي�ا ي اأوضاع السياس�ية‬ ‫عادة م�ا تتبع النخب التي تثق فيه�ا‪ ،‬فتتبنى آرائها‬ ‫طواعي�ة‪ .‬ويبق�ى الح�ذر اأك�ر من قي�ادة بعض‬ ‫اأحزاب والجماعات السياس�ية ي الداخل‪ ،‬تلك التي‬ ‫ا تك�رث س�وى بطموحاتها الش�خصية بعيدا عن‬ ‫طموحات الش�عب ي النهوض‪ ،‬فتس�تخدم الش�عب‬ ‫مطية أهدافها فحسب‪.‬‬ ‫أح�دث الربيع العربي ه�ي تحوات جوهرية ي‬ ‫الخريطة السياس�ية ي الرق اأوسط‪ .‬وبرغم تغر‬ ‫الوجوه السياس�ية ي دول الربيع تغرا شكليا‪ ،‬تبدو‬ ‫التغرات ااقتصادية أنها تع�ر جرا متأرجحا من‬ ‫اإخفاقات والراجعات الس�يئة‪ .‬ومما ا شك فيه‪ ،‬أن‬ ‫م�ا يحدث هو ريبة متوقعة لعبور امس�تقبل نحو‬ ‫الضف�ة اآمنة عى أحس�ن تقدي�ر‪ .‬هذا م�ا يعلمناه‬ ‫التاري�خ بأحداثه امتكررة والش�بيهة‪ .‬فا الحركات‬ ‫السياس�ية «اإخوان»‪ ،‬ومن س�واهم سيس�تقر بهم‬ ‫الحال ي الحكم طويا‪ ،‬مالم ينجحوا ي إدارة الباد‪.‬‬ ‫وهذا ا يبدو مطمئنا حتى اآن‪.‬‬

‫وحت�ى اآن أيضا‪ ،‬ا يمكن‪ ،‬بأي حال‪ ،‬أن نقول‬ ‫إن ال�دول العربية دخلت نس�ق ال�دول «الحديثة»‪.‬‬ ‫فهي ما تزال ي فرة التحول الصعبة واانقس�امات‬ ‫الداخلية كش�أن مر مثاا‪ .‬وهذا الوضع الس�ياي‬ ‫وااقتص�ادي اله�ش ه�و ثغ�رات متاح�ة‪ ،‬تجع�ل‬ ‫الدول مطمع�ا للتدخات الخارجي�ة‪ ،‬للعبث والنيل‬ ‫من اس�تقرار هذه البل�دان‪ ،‬وإرباك بيته�ا الداخي‪،‬‬ ‫ومن ثم تفككها بس�بب راع�ات التعددية الحزبية‬ ‫والطائفية‪.‬‬ ‫ق�د تب�دو اأف�كار مشوش�ة أحيانا أم�ام هذا‬ ‫التش�تت ي م�ر وتونس وليبيا وس�وريا‪ ،‬ما يفتح‬ ‫الش�باك واأبواب أمام الش�ك وامخاوف بشأن فشل‬ ‫الربي�ع العرب�ي‪ ،‬ومن ثم الن�دم‪ ،‬وعبث�ا الحنن إى‬ ‫اأنظمة الشمولية الس�ابقة‪ .‬كل ذلك بسبب الراجع‬ ‫اأمن�ي وااقتص�ادي ي تلك الدول‪ .‬ا س�يما ونحن‬ ‫ن�رى كيف اختُطفت تلك الثورات الش�عبية من قبل‬ ‫جماعات «إس�ام س�ياي» ه�م الس�مارة الجدد‬ ‫الذين يسعون إفراغ طموحاتهم القديمة باستخدام‬ ‫ش�عارات ملتوية‪ .‬وهنا تصبح هذه الجماعات جزءا‬ ‫من امش�كلة ا جزءا من الحل‪ .‬وامعركة الجديدة هي‬ ‫معركة م�ن جولة واحدة‪ ،‬وخس�ارة الجولة من قبل‬ ‫هذه الجماعات تعني خسارة امعركة‪.‬‬ ‫خ�ال العامن اماضي�ن‪ ،‬وهما عم�ر الثورات‬ ‫العربي�ة‪ ،‬طبعت العديد من الكت�ب بلغات مختلفة‪،‬‬ ‫تحليا‪ ،‬وتمحيصا ي حالة الربيع العربي بن مشكك‬ ‫ومتفائ�ل‪ .‬وربم�ا أبرز ه�ؤاء الصح�اي الريطاني‬ ‫ج�ون برادي وه�و مؤلف كتاب «م�ن داخل مر‪..‬‬ ‫أرض الفراعن�ة ع�ى حافة الث�ورة»‪ ،‬ال�ذي تضمن‬ ‫نبوءت�ه حول الث�ورة امرية الحتمية قبل س�نوات‬ ‫من انداعها‪ ،‬فمنعت اإدارة السياسية ي مر آنذاك‬ ‫دخ�ول الكتاب إى أراضيها‪ .‬وي كتابه الجديد «كيف‬ ‫خطف اإس�اميون ثورات الرق اأوس�ط؟»‪ ،‬قدم‬ ‫برادي تحلي�ات مختلفة أقرب إى الواقع الفعي‪ ،‬هو‬ ‫ال�ذي عاش أكثر من عقدين م�ن الزمان ى القاهرة‪،‬‬ ‫مراس�ا لكل من صحيفة «الديي مي�ل الريطانية»‬

‫و«جوي�ش كرونكي�ل»‪ ،‬واحت�ك بالن�اس ي اأحياء‬ ‫الشعبية‪ ،‬متحدثا العربية والعامية امرية بطاقة‪.‬‬ ‫يقول برادي بأن «اعتدال» اإخوان امسلمن ي مر‬ ‫والنهض�ة ي تون�س مح�ض خرافة‪ ،‬به�دف خداع‬ ‫الناخب�ن والغرب عى حد س�واء‪ ،‬وتوقع مس�تقبا‬ ‫كئيبا ينتظر دول الربيع العربي بمعيتهم‪.‬‬ ‫الس�ؤال امهم‪ :‬هل كان الثوار العرب البس�طاء‬ ‫يس�عون فعا إى نظام ديموقراط�ي‪ ،‬أم أنهم كانوا‬ ‫يس�عون أساسا اس�تعادة الكرامة والخبز والعدالة‬ ‫ااجتماعي�ة‪ ،‬دون تقدي�ر حقيق�ي للديمقراطي�ة‬ ‫الكاس�يكية الغربي�ة؟‪ .‬وثمة تس�اؤات أخرى جمة‬ ‫تراف�ق اإحب�اط ال�ذي تخلف�ه ه�ذه اأوض�اع عى‬ ‫نفس�يات الشعوب‪ ،‬وا سيما الش�باب «دينمو» دول‬ ‫الربيع العربي‪ ،‬بعد اختطاف الثورات اآن‪.‬‬ ‫هن�اك مفاهي�م مختلف�ة بحس�ب اخت�اف‬ ‫التحلي�ات‪ ،‬وا س�يما النظ�رة الغربية‪ ،‬ي تفس�ر‬ ‫الث�ورات وتبعاتها‪ .‬ثمة من اعتق�د بأن الديمقراطية‬ ‫س�تقف عقب�ة أمام تق�دم اإس�امين‪ ،‬وه�ذا كما‬ ‫يقول ب�رادي «خطأ واضح‪ ،‬أن التجرب�ة أثبتت إنه‬ ‫إذا م�ا أتيحت الديمقراطية ي البل�دان العربية‪ ،‬كان‬ ‫اإس�اميون ه�م الرابح�ن»‪ .‬الجماعات اإس�امية‬ ‫السياس�ية ي نظر برادي هم «كالفاشين اأوروبين‬ ‫يس�تخدمون «البلطج�ة» للوص�ول إى مبتغاه�م‬ ‫وطموحاته�م»‪ ،‬وه�ذا يذك�ر تمام�ا برؤي�ة امفكر‬ ‫فرانس�يس فوكويام�ا‪ ،‬ال�ذي أس�مى الجماع�ات‬ ‫اإسامية ب�»الفاشيون الجدد»‪.‬‬ ‫الس�عي لنظام يس�ع الجميع بعدالة اجتماعية‬ ‫حقيقي�ة هو الح�ل البديهي الصعب ل�دول الربيع‪،‬‬ ‫وعى رأسهم مر‪ .‬لكن ا يبدو لأسف أن ذلك يلوح‬ ‫ي اأف�ق القريب‪ .‬وتبدو الس�لطة ي ظل الراعات‬ ‫السياس�ية كلعن�ة ش�يطانية تصي�ب مرتكبه�ا‪.‬‬ ‫امجتمعات العربية لم تعد قادرة عى تحمل محاوات‬ ‫فش�ل متكررة‪ ،‬وهي التي تنتظر اس�تقرارا سياسيا‬ ‫وأمنيا واقتصاديا‪ ،‬يريح امنطقة‪ .‬ويبقى اأمل بقراءة‬ ‫التاريخ وتحواته بصفته ورقة الرهان اأصعب‪.‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫البارحة تعطل باب الكراج‪ ،‬مما دعاه لاستيقاظ‬ ‫مبك�را ً لاتص�ال بالصيانة حتى يتمك�ن من إدخال‬ ‫سيارته داخل امنزل‪ ،‬فيأتيه صوت موظف الصيانة‪:‬‬ ‫«ناخ�د لك موعد يوم اأحد»‪ ،‬فس�أل‪ :‬كيف اأحد‪ ،‬أنا‬ ‫أقطن ي منطقة تحت اإنش�اء‪ ،‬وا أس�تطيع إبقاء‬ ‫سيارتي ي الشارع مع الراكتورات والقابيات‪...‬؟»‪.‬‬ ‫فيأتيه الرد‪« :‬معليش يا أفندم مزحومن»!‪.‬‬ ‫ج�رس اإنذار معطل منذ ش�هر‪ ،‬ويغرد ي الليل‬ ‫والنهار ع�ى راحته‪ ،‬أتى عمال الصيان�ة عبثوا فيه‪،‬‬ ‫ول�م يصلح�وه!‪ ،‬تتص�ل بالصيانة‪« :‬أن�ا وجراني ا‬ ‫ننام‪ ،‬لنا ش�هر من جرس�كم» فيأتي ال�رد‪« :‬عُ مالنا‬ ‫كله�م ي الخفج�ي‪ ..‬ندي�ك موعد اأس�بوع الجاي»‬ ‫فرد‪« :‬ترى أبى أش�كيكم عى حماية امستهلك‪ ..‬أُلت‬ ‫إيه‪...‬؟‪ ...‬ا‪ ...‬أكلم نفي»!‪.‬‬ ‫الغس�الة التي اش�ريتها من ركة مس�اهمة‬ ‫مش�هورة تتعط�ل كل أس�بوع‪ ،‬وعم�ال الصيان�ة‬ ‫«رايح�ن جاين عليها»‪ ،‬أق�ول‪« :‬طيب غروها‪ ،‬غر‬ ‫صالحة لاستعمال اآدمي‪»...‬‬ ‫ معك ورقة الضمان؟‪..‬‬‫ إيه معي‪..‬‬‫ طيب نصلحها‪...‬‬‫ ن�ص الوق�ت خربان�ة ما تش�تغل‪ ،‬ت�رى أبى‬‫أش�كيكم عى وزارة التجارة‪ ..‬نعم‪ ...‬ا أمزح تعالوا‬ ‫صلحوها تكفون‪.‬‬ ‫صناب�ر دورة امياه ي ال�دور العلوي «تخرخر»‬ ‫وكومار الس�باك تطور‪ ،‬وأصب�ح مقاوا وا يرد‪ ،‬مع‬ ‫أني اش�ريت ابنه دراجة فاخرة من «زود الدال»‪...‬‬ ‫ولك�ن م�ع فلس�فة وزارة العم�ل «تدلع�وا علين�ا‬ ‫الشغاات والس�واويق والسباكن‪ ...‬وليتك يا بو زيد‬ ‫ما غزيت»!‪.‬‬ ‫َمن يحم�ي امواطن من عبث امح�ات التجارية‬ ‫والعمالة؟‪ ،‬نتمنى من وزير التجارة أن يُصدر قوانن‬ ‫ملزم�ة للمح�ال التجاري�ة ونق�اط البي�ع‪ ،‬بتطبيق‬ ‫مفه�وم الصيان�ة الحقيق�ي ا أن تك�ون حرا عى‬ ‫ورق‪« ...‬ويش أسوي بالورق»؟!‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫صاح الدين الجورشي‬ ‫‪gorashi@alsharq.net.sa‬‬

‫م ّرت منذ أيام قليلة سنتان عى انداع الثورة‬ ‫التونسية‪ ،‬وهي فرة كافية ليلقي التونسيون نظرة‬ ‫فاحصة عى ما تحقق من الوعود عى أرض الواقع‪.‬‬ ‫ولهذا الغرض بالذات توجّ ه رئيس الجمهورية‬ ‫د‪ .‬منصف امرزوقي ورئيس امجلس الوطني‬ ‫التأسيي إى مهد الثورة مدينة سيدي بوزيد‪.‬‬ ‫وهناك أيّد امرزوقي امطلب الذي طاما ردده أهاي‬ ‫هذه امنطقة باعتبار يوم ‪ 17‬ديسمر الذي احرق‬ ‫فيه جسد محمد البوعزيزي هو التاريخ الرسمي‬ ‫للثورة وليس يوم ‪ 14‬يناير الذي غادر فيه بن عي‬ ‫الباد دون رجعة‪ .‬لكن أهاي سيدي بوزيد كانوا‬ ‫مشحونن بمشاعر الغضب وعدم الرضا‪ ،‬وهو ما‬ ‫جعل بعضهم يقذفون الوفد الرسمي بالحجارة‪،‬‬ ‫مما عطل الجلسة ااحتفالية‪ ،‬وجعل كل القنوات‬ ‫التليفزيونية ي العالم تنقل تلك الصورة غر‬ ‫الحضارية‪ ،‬ويرى بعضها أن الثورة ي تونس قد‬ ‫فشلت‪.‬‬ ‫مرور سنتن ا يسمح بالحكم عى ثورة بالفشل‪،‬‬ ‫كما تع ّد سنة واحدة غر كافية لتقييم أداء الحكومة‬ ‫الحالية‪ .‬وبالرغم من أنه قد جرت العادة بالروع‬ ‫ي قياس أداء الحكومات ي البلدان الديمقراطية بعد‬ ‫مرور مائة يوم من انطاق أعمالها‪ ،‬إا أن الظرف‬ ‫ااستثنائي الذي تم ّر به تونس يجب أن يؤخذ بعن‬ ‫ااعتبار عند الحكم عى هذه التجربة‪.‬‬ ‫كما أن حجم الركة اموروثة عن مرحلة الدكتاتورية‪،‬‬ ‫التي زادتها تعقيدا ً تداعيات الثورة وسقوط النظام‬ ‫السابق‪ ،‬قد أسهم بشكل واضح ي إنهاك الحكومة‬ ‫وتشتيت قواها وبعثرة جهودها‪ .‬لقد نجح بن عي‬ ‫ي تقديم صورة مغلوطة عن الوضع ااقتصادي‬ ‫وااجتماعي تختلف إى حد كبر عن الحقيقة التي‬ ‫اكتشفها التونسيون بعد فراره‪ .‬ولهذا سيكون من‬ ‫الصعب إعادة البناء ي وقت قصر‪ ،‬سواء حَ كم‬ ‫اإساميون أو غرهم‪.‬‬ ‫هناك معارضون يحرصون –أسباب سياسية‬

‫وانتخابية‪ -‬عى رسم لوحة سوداء‪ ،‬وذلك بالقول إن‬ ‫الحكومة فشلت‪ ،‬وإن الحكومات امتعاقبة‪ ،‬وآخرها‬ ‫حكومة النهضة‪ ،‬لم ِ‬ ‫تأت إا بكل ما هو سيئ‪ .‬وهو‬ ‫تكتيك قد ينفع ي الراع السياي‪ ،‬لكنه ا يجوز‬ ‫اعتماده عند الحديث عن ثورة ي حجم الثورة‬ ‫التونسية‪ .‬يضاف إى ذلك أن مثل هذا الطرح ا‬ ‫يخدم إا أنصار العهد السابق‪ ،‬الذين ايزالون‬ ‫يقتاتون من مخلفات مرحلة بن عي‪.‬‬ ‫لقد حققت الثورة حتى اآن ثاث نتائج مهمة‪،‬‬ ‫يمكن اعتبارها مكاسب حقيقية وتاريخية‪:‬‬ ‫أواً‪ :‬أصبح التونسيون يتمتعون بقيمة الحرية‬ ‫صباحَ مساء وحتى يوم اأحد كما يقول الشاعر‬ ‫الغر وا أحمد‪ .‬وا يقدر نعمة حرية التعبر‬ ‫والتنظيم وااختيار إا الشعوب التي حُ رمت إياها‪،‬‬ ‫وقد كان الشعب التوني واحدا ً من شعوب امنطقة‬ ‫الذي عانى طويا ً من الكبت والخوف والقبول بأكل‬ ‫وجبة سياسية واحدة لفرة تجاوزت الخمسن‬ ‫عاماً‪ .‬وفجأة جاءت الثورة لتنطلق الحناجر‪،‬‬ ‫وترتفع اأصوات‪ ،‬وتسقط الحدود‪ ،‬وتتساوى‬ ‫الرؤوس‪ .‬لقد أصبح التونسيون يعانون من فائض‬ ‫الحرية‪ ،‬وهو ما جعل بعضهم يترفون دون‬ ‫مسؤولية‪ ،‬ويعتقدون أنه مسموح لهم أن يلقوا عى‬ ‫رموز الدولة الطماطم والحجارة‪ ،‬ويلعنون رموز‬ ‫الدولة ي كل لحظة‪ ،‬ودون أسباب وجيهة ي أحيان‬ ‫كثرة‪ .‬وا يدركون أن ي ذلك إضعافا ً للدولة وفتح‬ ‫امجال للفوى‪ .‬ومع ذلك فإن الحرية‪ ،‬حتى لو بالغ‬ ‫فيها بعضهم‪ ،‬فإنها تبقى مكسبا ً ثمينا ً من مكاسب‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬أدت الثورة أيضا ً إى جعل التعددية واقعا ً ا‬ ‫تراجع عنه‪ .‬تعدد ي اأحزاب والجمعيات والتيارات‪.‬‬ ‫وبعد أن كانت اأحزاب امعرف بها ي عهد بورقيبة‬ ‫أو بن عي مجرد ديكور يزين امشهد ويسوق‬ ‫لصورة غر صحيحة عن نظام مستبد وأحادي‪،‬‬ ‫أصبحت اأحزاب محورا ً رئيسا ً من محاور الحياة‬

‫كيف تختار ‪BBC‬‬ ‫عربي مذيعيها؟‬ ‫محمد العمري‬ ‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫اختي�ار امذيع�ن مه�ارة مهني�ة كبرة‬ ‫وش�ديدة اأهمي�ة‪ ،‬ه�ذا ع�ى اف�راض أنه‬ ‫اختي�ار منضبط بمقايي�س ا تُحابي‪ ،‬وعى‬ ‫افراض أنه يصدر عن أشخاص ذوي تأهيل‬ ‫لغ�وي وذوي حس إعامي رفي�ع‪ .‬نحن اآن‬ ‫يوش�ك أن نقع أرى لفراغ يشبه الدوامات‪،‬‬ ‫ه�ذا الفراغ هو فراغ امقايي�س‪ ،‬حتى الفراغ‬ ‫ي الحقيق�ة منضبط بمقاييس‪ ،‬ل�ه قانونه‬ ‫الخ�اص‪ ،‬لكن الفراغ الذي يصنعه الناس‪ ،‬له‬ ‫تركيب�ة عجيبة وله قان�ون عجيب‪ ،‬إنه‪- :‬أا‬ ‫يكون هناك ضابط‪.-‬‬ ‫ي الع�ادة امقايي�س امهني�ة العالي�ة‬ ‫يعرفه�ا الن�اس بااس�تقراء‪ ،‬وااس�تقراء‬ ‫ه�ذا ا يص�ح إا حن تتواتر الش�واهد‪ .‬فإذا‬ ‫نحن ذهبنا نستقرئ الش�واهد امهنية لقناة‬ ‫إذاعي�ة أو تليفزيونية مثل قناة ‪ BBC‬عربي‪،‬‬ ‫فإنن�ا س�نضع يدنا ع�ى صفة مقاييس�هم‬ ‫واشراطاتهم‪ ،‬كيف تعمل وكيف تختار؟‬ ‫الذي�ن يتابع�ون القن�اة التليفزيوني�ة‬ ‫دعون�ا نأخذه�ا مث�ااً‪ BBC -‬عرب�ي‪ ،‬هل‬‫يمكن أن يرفض حسهم اإعامي ما يشاهده‬ ‫ويس�معه م�ن امه�ارات اللغوي�ة ومهارات‬ ‫الص�وت واأداء‪ ،‬والكاريزم�ا واانضب�اط؟‬ ‫وه�ل يمكن أن يس�تعي أي مقي�اس مهني‬ ‫إعامي عى هذه العبقريات اإعامية؟ وماذا‬ ‫اس�تطاعت هذه القناة وضع ه�ؤاء الناس‬ ‫من مذيعيها وإعامييها عى مسطرة قياس‬ ‫واحدة ا يشذ عن قياسها أحد؟‬ ‫أن�ا أعجب م�ن التفاوت ي الق�درة عى‬ ‫ااختي�ار‪ ،‬امس�ألة كلها يمك�ن أن نردها إى‬ ‫ه�ذا‪ .‬إذا عرفنا كيف نختار‪ ،‬ف�إن هذا يعني‬ ‫أنن�ا تخلصنا م�ن معضلة ااختي�ار الخطأ‪،‬‬ ‫أو ااختي�ار الهزي�ل‪ ،‬ااختي�ار الهزي�ل هذا‬ ‫يس�مونه أحيانا ‪-‬اختي�ارا ً متس�امحاً‪ -‬هو‬ ‫ي الحقيق�ة يتغ�ذى م�ن ج�ذر انخف�اض‬

‫مقاييس�نا ي حس�نا اللغوي وما هو مرتبط‬ ‫بمهارات الصوت واأداء‪.‬‬ ‫ا يمكن أن ننكر أننا نتعامل ‪-‬مع موهبة‬ ‫امذيع‪ -‬بصورة تحره�ا ي القيد الوظيفي‪.‬‬ ‫عندن�ا‪ ،‬امذي�ع موظ�ف عى مرتب�ة وبنفس‬ ‫اامتيازات كما ه�و اموظف الحكومي العام‬ ‫ع�ى نف�س امرتبة‪..‬يعني‪..‬مذي�ع مرتب�ة‬ ‫سادس�ة مث�ا يس�اوي ي امتيازاته موظف‬ ‫ص�ادر ووارد عى نفس امرتبة‪ ،‬ا تزيد إا إذا‬ ‫أدركت�ه الرحمة‪ ،‬ومع أن ه�ذا يء عجيب‪،‬‬ ‫إا أن أزمتن�ا ي الحقيق�ة هي أزم�ة اختيار‬ ‫امذيع�ن وامذيع�ات أيضاً‪ .‬إذا أردن�ا اارتقاء‬ ‫بإعامنا اإذاعي والتليفزيوني فنحن بحاجة‬ ‫إى مقايي�س عالي�ة‪ ،‬نح�ن بحاج�ة إى م�ا‬ ‫أس�ميه (اختبار التوفل اإعامي)‪ ،‬مجموعة‬ ‫من امذيعن امحرف�ن يمكن أن يكونوا نواة‬ ‫مرجعية لاختيار‪.‬‬ ‫فهم اللغة وإجادتها رورة‪ ،‬القدرة عى‬ ‫الصياغ�ة وصناعة الن�ص رورة‪ ،‬التمكن‬ ‫م�ن اأداء رورة‪ ،‬الح�س اأدب�ي رورة‪،‬‬ ‫إجادة استثمار اإمكانات الصوتية رورة‪،‬‬ ‫وحت�ى الحي�ل ي اآداء مهمة م�ع أنها تظل‬ ‫حي�اً‪ ،‬وأنا أعرف أصواتا لينة لكنها تتخلص‬ ‫من ليونتها (بشوية حيل وفهلوة)‪ ،‬لكن هذه‬ ‫الحيل تص�ح حن الحديث ع�ن الذين دخلوا‬ ‫البيت اإعامي‪ ،‬يعني (الي حطوا رجولهم)‪،‬‬ ‫وهذا امقال يعال�ج فكرة ااختيار‪ ،‬إا إذا كنا‬ ‫نري�د تلهيج إعامن�ا اإذاع�ي والتليفزيوني‬ ‫وإغراقه ي سطوة اللهجات‪.‬‬ ‫ع�ى أي ح�ال‪ ،‬أن�ا مذي�ع غ�ر متفرغ‬ ‫ويقول�ون ‪-‬وقد يكون ما يقول�ون كذباً‪ -‬إن‬ ‫هيئ�ة اإذاعة والتليفزي�ون ق�د تُ ْ‬ ‫طل ُِقنا مع‬ ‫امه�ا العربي ي محمية محازة الصيد‪ ،‬نش�م‬ ‫الذكري�ات‪ ،‬ف�إذا فعل�ت فإنها م�ا أرادت إا‬ ‫الخر‪.‬‬

‫هشتقة‬

‫صدى الصمت‬

‫اأوطان‬ ‫تخسر‬ ‫مرتين‬

‫أخواتي الثاثين الطيبات‬ ‫الطاهرات‪ ..‬مجلس الشورى (‪)2‬‬ ‫مانع اليامي‬

‫الحسن الحازمي‬

‫تخر اأوطان حن تسمع اأغاني‬ ‫واأناش�يد الوطني�ة بنص�ف ضم�ر‪،‬‬ ‫وحن ا تفتح صدرها س�وى استقبال‬ ‫معازف الثناء‪ .‬القيادة الحكيمة «فريدة‬ ‫م�ن نوعه�ا»‪ .‬الس�اعة مضبوط�ة عى‬ ‫اإنج�ازات الحضاري�ة‪ .‬وكل الق�رارات‬ ‫تتمت�ع بالرؤية ااس�راتيجية العميقة‬ ‫وبعد النظر‪ .‬التجديد للمس�ؤول حكمة‪.‬‬ ‫واإقالة حكمة‪.‬‬ ‫الكام حكمة والس�كوت من ذهب‬ ‫كما تقول الحكم�ة العربية‪ .-‬الطريق‬‫إى اإص�اح ممهد لك�ن امرحلة تتطلب‬ ‫الهدوء والتكاتف اآن‪ ،‬امس�ؤول هو من‬ ‫يعرف ويقرر كل يء‪ ،‬ومواهبه مبثوثة‬ ‫ي كل بساتن الفن والحياة‪.‬‬ ‫وع�ى أب�واب اأوط�ان تعل�ق‬ ‫الخس�ارات امري�رة ح�ن تك�ون عرابة‬ ‫لش�عارات الح�وار الوطني والتس�امح‬ ‫وقب�ول اآخ�ر‪ ،‬والتعاي�ش الس�لمي‬ ‫وتعزيز اللحمة واللحمة‪ ،‬وتركن كل تلك‬ ‫الرحاب�ة وتن�ى الفعل اأك�ر والحوار‬ ‫املح والراك�ة امصرية امؤثرة‪ ،‬تخر‬ ‫اأوطان مرت�ن وتكر ي نهاية الطريق‪،‬‬ ‫تح�رس أحامها وتفت�ح نوافذ الغد غر‬ ‫عابئة بأطنان العثرات‪.‬‬ ‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫تطرقت ي امقال السابق إى أهمية َس ْن‬ ‫نظام موجه براحة لتجريم الطائفية‬ ‫وامذهبية‪ ،‬وأهمية اأمر‪ ،‬أزيد هنا وأؤكد عى‬ ‫رورة اشتماله عى عقوبات صارمة تردع‬ ‫(مسحراتية) إيقاظ الفتن امندسن ي طيبة‬ ‫امجتمع السعودي تحت سر ثغرات جدار‬ ‫الوعي العام ممارسة خنق التسامح وقطع‬ ‫ن َ َفس التعايش بوئام بن امواطنن تمهيدا‬ ‫لجرهم للخلف وحرهم ي مربع الراع‪،‬‬ ‫كاسراتيجية لتجييش الشارع عى الشارع‬ ‫للظفر بفرص تحقيق امآرب الذاتية دون وازع‬ ‫يراعي حجم امخاطر امرتبة عى تقسيم أبناء‬ ‫الوطن وتفريق صفوفهم وما يلحق بذلك من‬ ‫شتات ي أمرهم‪.‬‬ ‫ولعي عقدت اأمل ي إمكانية ظهور هذا‬ ‫النظام عى أسباب من أهمها‪ -1 :‬وجود نخبة‬ ‫تتميز بالخلفيات العلمية التخصصية امطعمة‬ ‫بالتنوع الفكري وتراكم الخرات امرجلة بثقة‬ ‫من أعى امستويات امهنية صوب قبة الشورى‪،‬‬ ‫ي تباين ثري يجب أن يتجاوز مغازلة تطلعات‬ ‫امجتمع والتحرش بآماله إى اانفتاح عليه‬ ‫والتعامل مع القضايا الحساسة امتصلة به‬ ‫والتحديات امسكوت عنها بشفافية وتجرد‪،‬‬ ‫من باب الحرص عى امصلحة العامة ووحدة‬

‫الصف تحت كيان الدولة التي بذلت ي سبيل‬ ‫النمو وااستقرار غاليها والنفيس‪.‬‬ ‫‪ -2‬ما يتحرك ي أذهان البعض من قناعات‬ ‫تعرف بأن ر امذهبية والطائفية بدأ ي‬ ‫اانتشار‪ ،‬وأنها لم تعد لعبة ي حواري القرى‬ ‫امنغلقة‪.‬‬ ‫‪ -3‬رورة التحول ي ااهتمام إى حماية‬ ‫امجتمع ِم ْن ر نفسه‪ ،‬وقد خرج عن القانون‬ ‫وجاهر ي ممارسة رذيلة اإقصاء والتهميش‬ ‫بن فئاته‪.‬‬ ‫‪ -4‬الخوف من انقاب اأمر إى أزمة‪.‬‬ ‫واستطراداً‪ ،‬فإن أدنى ااستنتاجات ا تنكر‬ ‫ثبوت سوء عورات التعامل مع الناس بمعيار‬ ‫ااختافات امذهبية أو امكانية‪ ،‬ولها أن تندد‬ ‫بهذا السلوك الرجعي امتخصص ي تشويه‬ ‫العاقات اإنسانية وتضييع الحقوق وما‬ ‫يتبعها من الضغائن امؤدية إى هز الواء‪.‬‬ ‫وي هذا ما يجب أن يشد انتباه امجلس ي‬ ‫دورته الجديدة لتسجيل موقف ا لبس فيه‬ ‫لصد الخطر عن اللحمة الوطنية‪ ،‬وتهيئة الجو‬ ‫أبناء الوطن وبناته للتعاضد فيما بينهم بثقة‪،‬‬ ‫والتآزر بذهنية صافية منفتحة عى التسامح‬ ‫واأخوة وأهمية امصالح امشركة دون عراقيل‬ ‫نفسية أو ألغام مخفية لنسف خطى أهل‬

‫الواء والعزم والغايات النبيلة من امخلصن‬ ‫التواقن للحظات امشاركة الفعلية بنفوس‬ ‫يسودها الرضا للقيام بكل عمل يرقى بمكانة‬ ‫الوطن ويصون منجزاته ويسعد أهله‪ ،‬ولتريد‬ ‫الحديث‪ ،‬أورد لكم أدناه ما أرى أن ي تفكيكه‬ ‫وإعادة بنائه وفق مقاييس العدالة ومتطلبات‬ ‫العر ما يخدم الصالح العام‪ ،‬وهذه والله‬ ‫غايتي ومرادي مع أنه سبق ي أن تطرقت إى‬ ‫بعضها تلميحا أو تريحا ي مقاات متفرقة‬ ‫هنا وهناك‪:‬‬ ‫• كما هو حال ام��ادة (‪ )160‬عمل –‬ ‫الخاضعة حاليا للتعديل حسب الظاهر‪ ،‬وقد‬ ‫قبضت عى يدها بخا ً وتراجعت عن استيعاب‬ ‫كامل حقوق امرأة امسلمة العاملة حال وفاة‬ ‫زوجها‪ ،‬فإن امادة (‪ )159‬عمل‪ ،‬امتعلقة‬ ‫بتأمن حضانة لرعاية أطفال العامات‪،‬‬ ‫ليست بأحسن حال منها‪ ،‬فهي اأخرى أتت‬ ‫مثقلة بااشراطات لتغيب عن امشهد ويغيب‬ ‫معها حق أطفال العامات ي الشعور باأمان‬ ‫وحق اأمهات العامات ي اارتياح النفي‬ ‫وااطمئنان‪ .‬مما يوجب إعادة بحثها‪ ،‬وأتمنى‬ ‫أن تستفيد العامات تحت مظلة اأنظمة‬ ‫الوظيفية اأخرى من مقتى النص والتفعيل‬ ‫بعد تخفيف الروط وليس ي ذلك من العر‬ ‫ما يمنع الير‪.‬‬ ‫• تُفاجئ اأنظمة التقاعدية ذوي امتقاعد‬ ‫امتوى بإيقاف مرتبه بشكل فوري وأثناء‬ ‫مراسم العزاء ي غالب اأحوال والرف فيما‬ ‫بعد بقاعدة التجزيئية للورثة وفق معاير مقننة‬ ‫يستدعي التعامل معها لتحقيق اشراطاتها‬ ‫فرات زمنية ا يمكن التنبؤ بمداها‪ ،‬ولكونه من‬ ‫الوارد أن يكون هناك التزامات حالية ي غضون‬ ‫شهر الوفاة وتقديرا لدور امتوى ي خدمة وطنه‬ ‫فإنه من اأنسب أن تواى أرة امتوى بالريث‬ ‫ي ااستقطاع اعتبارا من تاريخ الوفاة‪ ،‬وتحديد‬ ‫فرة من ‪ 3‬شهور إى ‪ 6‬شهور كمهلة لأرة‬ ‫لتسوية أوضاعها يتم بعدها البت ي اإجراءات‪.‬‬ ‫وي امقال القادم‪ ..‬نكمل‪ ،‬ودمتم‪.‬‬

‫مؤبد‬ ‫للفضفضة!‬ ‫تركي الروقي‬

‫لم أصدق أن ش�اعرا ً عربياً‪ ،‬اس�تغرب ي‬ ‫ليلة صيفية باردة قيام باد العرب باس�تراد‬ ‫كل يء م�ن الغ�رب‪ ،‬إا القان�ون والحرية‪،‬‬ ‫يحاك�م‪ ،‬ويصدر بحقه حكم بالس�جن مدى‬ ‫الحياة بس�بب عرة أبيات ألقاها ي جلسة‬ ‫«فضفضة» عى مسامع اأصدقاء!‬ ‫وي الجه�ة اأخ�رى‪ ،‬تش�ن قن�اة باده‬ ‫الهجم�ة تل�و اأخرى تح�ت ش�عار «حرية‬ ‫الش�عوب»‪ ،‬وتس�تضيف ش�اتمي الب�اد‬ ‫وقيادتها تح�ت غطاء «الرأي والرأي اآخر»‪،‬‬ ‫وي موازاة ذلك تنتج ماكينة مجاورة عرات‬ ‫الفتاوى لتحريك ضمائر الشعوب‪ ،‬وتنويرها‬ ‫لدروب الحرية!‬ ‫ما هذه القدرات الخارقة عى الجمع بن‬ ‫ه�ذه امتناقضات ي آن واحد؟! وكيف نصدق‬ ‫داعي�ة الحرية‪ ،‬وهو يصم آذانه عن س�جن‬ ‫يتألم بجواره؟! وكيف نستمع لفتوى تحض‬ ‫عى «س�قوط اأنظم�ة» عى مس�افة آاف‬ ‫اأميال‪ ،‬وتتجاهل الواقع القريب جدا ً جداً؟‬ ‫ليعلم هؤاء بأن البس�طاء يش�تمونهم‬ ‫لياً‪ ،‬ويتحدثون ي خلواتهم بكل راحة عن‬ ‫س�وء اأح�وال‪ ،‬ولكن لقمة العي�ش تدفعهم‬ ‫للنفاق‪ ،‬ووسائل اإعام تعلم‪ ،‬كونها تستمع‬ ‫للحقائ�ق‪ ،‬وتضط�ر لفلرته�ا مكره�ة‪ ،‬أن‬ ‫الخوف ق ّ‬ ‫طاع أرزاق!‬ ‫‪alroqi@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫تونس بعد سنتين‬ ‫من الثورة‪ :‬مكاسب‬ ‫وحصاد ضعيف‬

‫السياسية‪ ،‬وقاعدة أساسية من قواعد النظام‬ ‫الجديد‪ ،‬الذي هو حاليا ً ي مرحلة البناء‪ .‬ويكفي‬ ‫التذكر بأن تونس اليوم يحكمها تحالف بن ثاثة‬ ‫أحزاب‪ ،‬وفيها مجلس تأسيي يرع ويراقب‬ ‫ويؤسس‪ ،‬وهو يضم ما ا يقل عن عرة أحزاب‪.‬‬ ‫صحيح أن الظاهرة الحزبية ي تونس لم تتجاوز‬ ‫ي بعض اأحيان مرحلة امراهقة السياسية‪ ،‬لكن‬ ‫التجربة ستنتهي إى بناء أحزاب قوية وناضجة‬ ‫وقائمة عى برامج وبدائل ورؤى‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬رغم تأخر كتابة الدستور الجديد أسباب‬ ‫متعددة‪ ،‬مما انعكس سلبيا ً عى امسار اانتقاي‬ ‫برمته‪ ،‬إا أن الراع السياي واأيديولوجي الذي‬ ‫عاشته مختلف اأوساط قد بدأ يُسفر عن مامح‬ ‫دستور سيضمن الحريات اأساسية ويؤمن معظم‬ ‫الحقوق التي طاما حُ رم منها التونسيون‪ .‬صحيح‬ ‫اتزال جوانب مهمة تتطلب تعميق النقاش نظرا ً‬ ‫استمرار وجود ثغرات خطرة‪ ،‬خاصة فيما يتعلق‬ ‫بالنظام السياي‪ ،‬إا أن ذلك لن يكون مستحيا ً‬ ‫خال اأسابيع القليلة القادمة‪.‬‬ ‫ي مقابل هذه امكاسب هناك ملفات خطرة فشلت‬ ‫إى حد اآن فيها الحكومات الثاث التي تعاقبت بعد‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫أولها‪ :‬املف ااقتصادي وااجتماعي‪ .‬إذ بالرغم‬ ‫من بعض النتائج التي طاما أكد عليها الخطاب‬ ‫الرسمي‪ ،‬وأوردها رئيس الحكومة ي بيانه الخاص‬ ‫باستعراض ميزانية الدولة لسنة ‪ ،2013‬إا أن‬ ‫التونسين‪ ،‬خاصة الفقراء وأبناء الطبقة الوسطى‪،‬‬ ‫يعيشون خيبة أمل قاسية وهم يتابعون النتائج‬ ‫امحدودة خاصة ي مجال التشغيل ومحاربة الفقر‬ ‫والتهميش‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬استمرت اأزمة بن امركز واأطراف‪ ،‬حيث‬ ‫اتزال الوايات الداخلية التي ثارت عى الحيف‬ ‫ااجتماعي ي عهد بن عي تعيش عى الهامش‪،‬‬ ‫ولم يشعر سكانها بأي مسة حقيقية تدل عى أن‬ ‫أوضاعهم قد بدأت تتغر عى أرض الواقع‪ .‬هذا‬ ‫اإحساس بأن الزمن لم يتغر‪ ،‬هو الذي يفر تعدد‬ ‫امواجهات بن الحكومة وعديد من هذه الوايات‪.‬‬ ‫ففي فرة وجيزة حدثت احتجاجات واسعة ي كل‬ ‫من سيدي بوزيد‪ ،‬وسليانة‪ ،‬والقرين‪ ،‬وغرها‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬تعيش الباد أزمة ثقة حادة بن الحكومة‬ ‫وامعارضة‪ ،‬وبن الحكومة وعديد من القطاعات‬ ‫الحيوية مثل اإعامين والنقابين والقضاة وغرهم‬ ‫من الفئات‪ .‬ويعود جزء رئيس من انعدام الثقة إى‬ ‫عدم وجود حوار جدّي ومؤسي بن مختلف القوى‬ ‫السياسية وامدنية‪.‬‬ ‫رغم هذه امكاسب القليلة عى أهميتها وهذه‬ ‫اإخفاقات امتعددة امحبطة لكثرين‪ ،‬فإن الثورة‬ ‫التونسية مستمرة‪.‬‬

‫رأي‬

‫حل‬ ‫الدولتين‬

‫يثر توقيت قبول حماس بحل الدولتن ي اأراي الفلسطينية كثرا ً‬ ‫من التساؤات التي تحتاج إى إجابات‪.‬‬ ‫وأول اأسئلة هو إن كانت حماس تقبل بحل يؤسس لدولتن‬ ‫فلسطينية وإرائيلية جنبا ً إى جنب فما امرر اآن استمرار‬ ‫معارضتها مروع السلطة الفلسطينية وللرئيس الفلسطيني‬ ‫محمود عباس وبقائها خارج منظمة التحرير الفلسطينية‪ ،‬إن كانت‬ ‫القضية الخافية الكرى قد أصبحت أمرا ً متَفقا ً عليه؟‪.‬‬ ‫وثاني اأسئلة هو‪ :‬ماذا كانت حماس ترفض بتشدد ا يلن قبول هذا‬ ‫الحل عندما كان نظام مبارك يحكم مر ولكنها اآن تعلن قبوله‬ ‫بعد أن أصبح لها ي مر نظام «حليف» تقود دفته حركة اإخوان‬

‫امسلمن التي تعد حماس جزءا ً ا يتج َزأ منها؟‪.‬‬ ‫وأيضاً‪ :‬ماذا ضاعت هذه السنوات ي رفض ما سيتم قبوله ي‬ ‫النهاية؟ واأدعى للدهشة أن هذا القبول أتى ي زمن «الربيع العربي»‬ ‫الذي دفع بالشعوب‪ ،‬التي طاما أكدت حماس أنها نصرُها اأول‪،‬‬ ‫إى صدارة امشهد وجعلت الحركة ي موقف قوة لم َ‬ ‫يتوفر لها منذ‬ ‫نشأتها حتى اآن‪.‬‬ ‫من امهم جدا ً أن تق ِد َم حركة حماس إجابات عن هذه اأسئلة‪،‬‬ ‫فالراجماتية ي التعامل مع امشهد الفلسطيني لم تكن منهجا ً لحركة‬ ‫حماس ي أي وقت‪ ،‬وقيامها بمثل هذا التحول الجذري ابد أنه يستند‬ ‫إى تطورات مهمة جدا ً داخل الحركة‪.‬‬

‫وماذا تقدم حماس التفويض إى اأردن إعان قبولها بحل الدولتن‬ ‫بدا ً من تقديم هذا التفويض إى الرئيس الفلسطيني محمود عباس‬ ‫الذي أصبح يمث ِ ُل فلسط َ‬ ‫ن اآن ي جميع امحافل الدولية‪ ،‬وعى رأسها‬ ‫اأمم امتحدة؟‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأخراً‪ :‬متى ستتوقف حركة حماس عن قبول ما ذمَ ته طويا؟‪،‬‬ ‫رفضت ي البداية محاولة السلطة الفلسطينية التحكم ي إطاق‬ ‫الصواريخ من غزة ثم طبقته اآن‪ ،‬وأعلنت عدم قبولها باتفاقية‬ ‫أوسلو ثم دخلت ي تشكيلة حكومتها‪ ،‬وأخرا ً اآن تعلن قبولها بحل‬ ‫ن أنه تفري ٌ‬ ‫الدولتن بعد أن أعلنت سن َ‬ ‫ط ي أرض فلسطن‪ ،‬وا نعلم‬ ‫ماذا يخبِئ ُ امشهد أيضاً‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫فاشات‬

‫كلمة راس‬

‫نواة‬

‫مداوات‬

‫طيبة نخل‬ ‫ولين بحر‬

‫عاقة الثمرة‬ ‫بالورق!‬

‫غلو‬ ‫ّ‬ ‫المعيشة!‬

‫يا ويسي!‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫فهيد العديم‬

‫منصور الضبعان‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬ه� ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫يقال إن للبر بوصلة ترسم خريطة صفاتهم البرية‪ ،‬فأهل‬ ‫الجن�وب من كل البقاع تجمعهم نف�س الصفات‪ ،‬وكذلك هو الحال‬ ‫م�ع باقي جه�ات البوصلة‪ ،‬ولكن هذه النظري�ة يعارضها كثرون‬ ‫ويش�ككون به�ا‪ ،‬بينما ا أعتقد أن هناك من يش�كك بتأثر النخلة‬ ‫والبح�ر ع�ى البر‪ ،‬فأه�ل النخي�ل يعرف�ون بالطيبة و(الس�نع‬ ‫والعدالة)‪ ،‬وكذلك هو البحر ي تأثره‪ ،‬فغالبا أهل الساحل يمتازون‬ ‫بل�ن الجان�ب والطب�اع‪ ،‬وهات�ان اميزت�ان اجتمعتا ي اأحس�اء‪،‬‬ ‫فالنخيل ي وسطها والبحر (حذفة حى)‪ ،‬وأهلها أخذوا من نخلها‬ ‫ومن بحرها‪ ،‬فكورنوا خليطا ً ايضاهيه أي خليط‪ ،‬ونال هذا الخليط‬ ‫ختم الجودة من كل من عارهم‪ ،‬فا عدمناكم يا أهل (الحسا)‪.‬‬

‫تبدأ عاقة امرأة بالرجل بإحساس كل منهما أن له‬ ‫شيئا ً مفقوداً‪ ،‬سيجده عند اآخر‪ ،‬ولكن كيف ترى عيون‬ ‫امرأة ذلك اليء؟ وكيف ت�رى عيون الرجل ذلك اليء‪،‬‬ ‫امسمى افراضا ً «امفقود امشرك»؟‬ ‫ام�رأة ت�رى أنها ثم�رة حل�وة ا يس�تحقها إا من‬ ‫رضيته ري�كا ً أبدياً‪ ،‬والرجل يرى أن�ه ٌ‬ ‫غصن‬ ‫ورق عى‬ ‫ٍ‬ ‫لن يكتمل نضاره حتى تجاوره ثمرة تليق بظله الوارف‪.‬‬ ‫من الطريف‪ :‬يروى أن رجاً رأى امرأة قد شنقت نفسها‬ ‫ع�ى ش�جرة ما‪ ،‬فما كان منه إا أن ق�ال‪ :‬يا ليت أن كل‬ ‫اأشجار‪ ،‬تخرج مثل هذه الثمار»!‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫الركن الهادي‬

‫الكت�ب أرخ�ص من‬ ‫اأحذي�ة‪ ،‬و«لر» البنزين‬ ‫أرخ�ص من «ل�ر» اماء‪،‬‬ ‫ورقبة «ح�اي مزيون»‬ ‫تكف�ي «لدي�ة» عرات‬ ‫من البر‪ ،‬وكدح سنوات‬ ‫ا يؤمن لك «مر» تراب‪..‬‬ ‫ي�ا إله�ي‪ !...‬كل‬ ‫ر‬ ‫«تضخ�م» س�وى‬ ‫يء‬ ‫«اإنسان»!‬

‫ كلمة مكانها «حائل» وقبيلتها «شمر»!‬‫ وع�ى ذم�ة اب�ن منظ�ور‪َ ( :‬وي ُ‬‫ْ�س) كلم�ة ي موض�ع رأْفة‬ ‫ْ‬ ‫ْاح كقولك لصبي‪َ :‬وي َْسه ما أ َ ْم َلحَ ه!‬ ‫واس ِتم ٍ‬ ‫ وه�ذا ينق�ض اادع�اء ال�ذي ي�رى أن «ويس» صن�م كانت‬‫«طيء» تعبده ي الجاهلية!‬ ‫ تقال‪ :‬لكل «صغر» حجم‪ ،‬ويقولها «بعض» امراهقن (سنا ً‬‫أو فكراً) أي «فاتنة» ذات وجه طفوي!‬ ‫ أقولها اليوم ل�«عالم التفحيط»!‬‫ للمفحط الغبي‪ ،‬وامتجمهرين اأكثر غباءً!‬‫ للمرور العاجز عن إيجاد حل!‬‫‪ -‬للمجتمع الذي ايدرك قيمة التعاون مع «السلطات»!‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫المرأة السعودية حين تشارك في قيادة العمل السياسي وااجتماعي‬ ‫سلنوات عديلدة وطويللة واملرأة لدينلا تنتظر‬ ‫الدخلول ي امعرك السلياي كلي تثبلت مكانتها ي‬ ‫امجتمع ودورها الفعال ي امساهمة ي بناء الحياة‪ ،‬كل‬ ‫يوم تتحلدث وتتكلم عن رغبتها ي امشلاركة والقيام‬ ‫بلدور فعلال ي امجتملع حتلى تحظى بمكانلة كما‬ ‫طمحت منذ القدم‪.‬‬ ‫اليوم أعطيلت الضوء اأخلر لانطاقة عندما‬ ‫أصدر خلادم الحرملن الريفلن امللك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز ‪-‬حفظه الله‪ -‬أمره املكي بإعادة تشلكيل‬ ‫مجلس الشورى وتعين أعضاء جدد‪ ،‬وأمر ملكي أيضا‬ ‫بتعين نسبة نسلائية بامجلس‪ ،‬وسيسجل التاريخ له‬ ‫اانحياز للريعة بأن أعاد اأمور إى طبيعتها البرية‬ ‫السلوية التي أكدت عليهلا الريعة بهلذا التعديل ي‬ ‫ائحة مجلس الشلورى ي املادة الثانيلة والعرين؛‬ ‫لتفتلح الباب أمام املرأة للمشلاركة ي لجان امجلس‬ ‫الثاث عرة باإضافة إى مجموعات اللجان الرمانية‪،‬‬ ‫وبذللك يصبح علدد امعينلات من النسلاء ‪ %20‬من‬ ‫علدد اأعضلاء‪ ،‬مما يدل عى دخول ثاثن سليدة من‬ ‫صاحبات الفكر والشهادات العليا والبارزات ومن لهن‬

‫دور فعال ي امجتمع‪.‬‬ ‫بعد اسلتبعاد دام طويا وعدم مشلاركة؛ فطبقا‬ ‫للدراسلات الحديثة لإسلكوا ي العلام اماي ‪2011‬‬ ‫أثبتت الدراسلات بأن السلعودية تحتلل الرقم صفر‬ ‫ي نسلبة تمثيل املرأة ي الرمان؛ إذ ملع حلول العام‬ ‫الجديلد ‪ 2013‬اللذى جلاء بانفراجلة‬ ‫لتصبح مشلاركة امرأة ي الرمان بنسبة‬ ‫‪ ،%20‬وبذلك تعتر نسبة مشاركة امرأة‬ ‫بالرمان نسبة مرضية ومتفوقة بالنسبة‬ ‫لكثر ملن اأقطلار العربية قد سلبقتنا‬ ‫ي تمثيلل امرأة بالرملان‪ ،‬ففي اإمارات‬ ‫نسبة مشلاركة امرأة ‪ %18‬وى البحرين‬ ‫‪ %10‬وى الكويت ‪ %6‬وى اأردن ‪%11‬‬ ‫بينما لبنان ‪ %3‬ومر ‪.%2‬‬ ‫اآن بعلد هلذه اأمور التلي حولت‬ ‫دور املرأة ي امجتمع من بعد أن كان دورها مقصورا ً‬ ‫عى القيام ببعض اأشلياء وقلة امشاركات فنجدها ي‬ ‫القديلم ي عهد اأجداد كانت تشلارك ي العمل لتلبية‬ ‫روريات الحياة فمشلاركتها كانت آنذاك ي الزراعة‬

‫وسقاية امزروعات وتربية اماشية‪ ،‬دارت عجلة الزمن‬ ‫ومرت السلنون فإذا بمكانة املرأة تتغر من حن إى‬ ‫حن‪ ،‬فنجدها مشلاركة ي الطب وى التعليم وى كثر‬ ‫من النواحي الحياتية ملع ريكها الرجل‪ ،‬فنجد توي‬ ‫امرأة مناصب عدة منها رئيسلة قسلم العيون ومركز‬ ‫اأبحلاث‪ ،‬وسلفرة للنوايلا الحسلنة‪،‬‬ ‫ومديرة تنفيذية لصندوق اأمم امتحدة‪،‬‬ ‫وأول سلعودية ترأس وكالة تابعة لأمم‬ ‫امتحلدة‪ ،‬وحاصللة عى منصلب اأمن‬ ‫العام ورئاسلة قسم اأبحاث‪ ،‬ومخرعة‪،‬‬ ‫وحاصلة عى براءة اخراع‪.‬‬ ‫امجتمع اآن يعيش تحوات تنموية‬ ‫كبرة سلاهمت ي نقلة كبرة لهذه اأمة‬ ‫من خلال برامج التنمية التي سلتحقق‬ ‫أعى درجات التطور لهذا الوطن الحبيب‬ ‫فرناملج خلادم الحرملن الريفن ‪-‬حفظله الله‪-‬‬ ‫لابتعلاث يعد من الرامج الفعالة ي التحوات الكبرة‬ ‫اإيجابية التي نشلهدها وترسلو بمجتمعنا إى التقدم‬ ‫واازدهلار بوطننا‪ ،‬ويجب أن نعلم جميعا أنه ا توجد‬

‫أي معوقلات تحول دون تحقيلق مطامح ورغبات أي‬ ‫مجتمع أو تمنعه من تحقيق التطور والتنمية‪.‬‬ ‫مرونلة أي مجتملع تقلاس بملدى اانعلكاس‬ ‫الطبيعلي للرغبلة الدائمة ي إحلداث النملو والتقدم‬ ‫والتحلول‪ ،‬ولعل ما اتخلذ من اأواملر املكية بدخول‬ ‫املرأة للعمل السلياي اللذى طاما عاشلت ي طيات‬ ‫حلمه‪ ،‬ومشاركتها العمل السياي مع زمائها الرجال‬ ‫لكى يعلوا جميعا ً بالوطن ويصلوا به إى أعى الدرجات‬ ‫وامراتب بن اأوطان‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن هلذه الخطلوة امباركلة سلتؤدي بدورها إى‬ ‫التحاق امرأة بكثر من امناصب‪ ،‬وسيفتح لها الطريق‬ ‫للوصول إى مناصب أخرى مثل الوزارة وامسلؤوليات‬ ‫الكبرة ي القطاعات اأخرى ي بادنا الحبيبة‪.‬‬ ‫ي الختلام نقلدم التهانلي لجميلع العضلوات‬ ‫الحائلزات عى الثقة املكية الكريملة ونتمنى أن نرى‬ ‫التغير الذى حلمنا به واقعا ملموسا‪.‬‬ ‫إبراهيم أحمد المسلم‬

‫قتلوك أيها الشعر!‬

‫سعاد جابر‬

‫شبح الفراق‬ ‫أتأم�ل بقل�ب متعاطف حال نس�اء‬ ‫رائعات يذبن من الحرمان تحت س�لطة‬ ‫مقنعة تمارس عليهن‪.‬‬ ‫امرأة إن لم تتزوج فأزمتها حقيقية‬ ‫ح�ن تصن�ف بالعان�س‪ .‬وإن تزوج�ت‬ ‫رجا أرهقها وتمنت الهروب منه فإنها‬ ‫تسبح عكس التيار‪.‬‬ ‫إن نجح�ت و ِ‬ ‫ُصم�ت بامطلقة وإن‬ ‫فش�لت فس�تعيش معه كرجل با وجه‬ ‫تراه‪.‬‬ ‫إن كان له�ا أطفال وصرت فكأنها‬ ‫تفاضل بن كيانها وبن أطفالها‪.‬‬ ‫وإن فارقتهم ستظل ترتعش شوقا‬ ‫منظر أي طفل‪.‬‬ ‫وتتحر كيف اقتلع طفلها من دنيا‬ ‫استقراره؟ وكيف رق منها وقد وهبته‬ ‫عمره�ا ونام ع�ى صدرها مستس�لما‬ ‫لحكاياتها وعواطفها السخية؟‬ ‫ح�ن تعل�و م�ؤرات امش�كات‬ ‫ويظهر ش�بح اانفصال قد يكون وجود‬ ‫الطف�ل رابط�ا ومحرض�ا لتذك�ر اأيام‬ ‫الجميل�ة‪ .‬ب�راءة اأطف�ال ق�ادرة ع�ى‬ ‫شفاء الكبار من سموم اأحقاد‪.‬‬ ‫نعيش لذة عظيمة ي حضن الصغر‪.‬‬ ‫ح�ن نضم�ه إى صدرن�ا يهدين�ا هدو ًء‬ ‫با حدود ونستنش�ق م�ن خاله رائحة‬ ‫النقاء التي تعر عن روح متصالحة مع‬ ‫العال�م‪ .‬التضحية ليس�ت صفة لصيقة‬ ‫بامرأة‪ ،‬بل هناك رجل يضحي بس�عادته‬ ‫أجل أواده‪.‬‬ ‫يظ�ل الطاق هو الخط�وة النهائية‬ ‫عند استحالة العاقة الزوجية‪.‬‬ ‫هناك من يس�تخدم الطاق بعقلية‬ ‫ترفض اآخر وتريد سحقه‪.‬‬ ‫بل قد يتجاهل وج�ود الصغر الذي‬ ‫ايقدر عى مواجهة أحزان قلبه وحده‪.‬‬ ‫الطاق ي عن الطفل فاجعة درامية‬ ‫لظلم أصابه با ذن�ب فمهما أحبه اأب‬ ‫بجنون فلن يعوضه حب أمه‪.‬‬ ‫يحلم الطفل بلحظة العفو والصفح‬ ‫من حكم صدر علي�ه بالعيش بعيدا عن‬ ‫أحد والديه وكاهما يسكن روعه‪.‬‬ ‫‪soad@alsharq.net.sa‬‬

‫الش�عر ي الس�ابق يُع�رف بأن�ه ف�ن وأدب‬ ‫وتوثيق مرحلة معينة‪ ،‬وصلنا منه الجيد‪ ،‬أما غر‬ ‫ذل�ك فمات مع صاحبه ي حين�ه‪ ،‬أما حاليا ً فهو‬ ‫ابتذال وسخافة ووجاهة وأقرب طريق للشهرة‪،‬‬ ‫بل يعتر � ي نظر البعض � من مكمات الرجولة!‬ ‫ف�ا تكتمل رجولة أحدهم إا بكونه (ش�اعراً)! ‪،‬‬ ‫وإذا كان الرج�ل لديه عيوب كث�رة فهي تُغتفر‬ ‫فقط لكونه (ش�اعراً)‪ ،‬وهذي حقيقة ملموس�ة‬ ‫وواضح�ة‪ ،‬بل واأغرب من ه�ذا كله أن من نظم‬ ‫بيت�ن أصب�ح يع�رف ي امجال�س بأنه الش�اعر‬ ‫الكب�ر العلم ف�ان ‪ ،‬ي الحقيقة ا يام الش�اعر‬ ‫عى كل هذا مع اأس�ف‪ ،‬أنه وج�د بيئة مهرئة‬ ‫وس�يئة رحَ بت به ووضعته ي أعى امراتب فقط‬ ‫لكونه ( ش�اعرا ً )‪ ،‬يُرحَ ب ب�ه ي اإعام وامجات‬

‫وامنتديات وحتى امس�ابقات الشعرية بأنواعها‬ ‫ُفتحت ل�ه اأبواب عى مراعيها ب�ل وتُقدَم له‬ ‫جوائ�ز باماي�ن وتُق�دَم له عى طب�ق من ذهب‬ ‫ش�هرة عالية جدا ً ي وقت قي�اي ربما اتتعدَى‬ ‫أس�ابيع من دخوله امس�ابقة يحلم بها لسنوات‬ ‫ل�و لم يدخل مجال الش�عر‪ ،‬وانلوم اإعام أيضا ً‬ ‫ي ذل�ك أن الس�الفة فيه�ا ( بزن�س ) ‪ ،‬أو كم�ا‬ ‫يق�ال ( رزق امهب�ل عى امجان�ن ) ‪ !!..‬طبعا ً لن‬ ‫نتكلم عن امسابقات الشعرية بأنواعها أن وراء‬ ‫اأكم�ة ماوراءها ‪ !!!..‬ولكن عتبي وانتقادي هو‬ ‫( ابتذال الشعر )‪ ،‬ي السابق كان الناس يتلهفون‬ ‫لس�ماع الش�عر ( الحقيقي ) فكانوا يس�افرون‬ ‫آاف الكيلومرات فقط من أجل س�ماع قصائد (‬ ‫حقيقية ) ف�كان للقصيدة طعمها الخاص‪ ،‬اآن‬

‫ر‬ ‫تغر الوضع كثرا ً ففي كل عائلة هناك ( ش�اعر‬ ‫من طقة أبو ريال�ن )‪ ،‬أصبح الك ُل يقصد والكلُ‬ ‫يتوجر �د والك ُل يتغ َزل وال�ك ُل يقدرم نصائحه وهو‬ ‫ربم�ا لم يبل�غ بعد ‪ !!.‬كث�ر الش�عر ي كل مكان‬ ‫بالقنوات وامجات وحتى توير تجد ك َل شخص‬ ‫يعرف نفس�ه بأنه ( ش�اعر أو متذوق للش�عر )‬ ‫وبين�ي وبينك�م توي�ر‪ ،‬ا��طري�ف وامضح�ك ي‬ ‫اأمر أنه اتكاد تخلو مناس�بة من الش�عر ففي‬ ‫حفات التخ ررج يقال الش�عر وي حفات التمائم‬ ‫وامناسبات وكذلك الزواج يقال الشعر أيضاً‪ ،‬ولم‬ ‫يتب�ق إا الع�زاء هو الوحيد الذي لم يقل الش�عر‬ ‫فيه ‪ !!.‬أصبح الش�عر يحارن�ا ي كل زاوية وي‬ ‫كل م�كان وكم�ا يق�ال (ال�يء إذا زاد عن حده‬ ‫انقلب إى ضده) لذلك أصبحنا نمقت الش�عر بعد‬

‫أن كنا نحب س�ماعه وتردي�ده‪ ،‬طبعا ً لن نتحدث‬ ‫عن مهرجان أم رقيبة ومايقال فيه مما يُس�مَ ى‬ ‫بش�عر وهو باأصح (هياط و ل�ت و عجن) أن‬ ‫أكث�ر مايكت�ب هناك م�ن أجل (حفن�ة رياات)‬ ‫فقط اغر‪ ،‬امهم ي اموضوع أننا أصبحنا انف ررق‬ ‫بن الش�عر الحقيقي وش�عر أبو ريالن بس�بب‬ ‫كثرة الهرج وامرج والك ُل يدرعي بأنه (أش�عر من‬ ‫خلق رب�ي)‪ ،‬ي الختام ندعو من ي َُس�مر ون مجازا ً‬ ‫بالش�عراء ي وقتن�ا الح�اي أن يقت�دوا بب�در بن‬ ‫عبدامحسن عندما يقول‪ :‬تملني الجدران وأظهر‬ ‫لرفة ‪ ،‬تحت الس�ماء وأس�كر الب�اب خلفي ‪...‬‬ ‫الخ‪.‬‬ ‫عيسى سعد الحربي‬

‫الناقد الذي يعرف كل شيء وا يخطئ في حياته!‬ ‫اأخطاء ي حياتنا كثرة وا يخلو أي إنسلان‬ ‫منها‪ ..‬إما عن جهل أو سوء تقدير‪.‬‬ ‫منا مَ ن يتعلم من أخطائله‪ ،‬ومنا مَ ن يكررها‬ ‫دون اتعاظ‪ ،‬ومنا مَ ن ا يشعر بالخطأ وا يحاسب‬ ‫نفسه عليه‪.‬‬ ‫ومع تقلدم وسلائل التقنية أصبحلت حرية‬ ‫التعبلر عن اللرأي والنقلد متاحلة للجميع دون‬ ‫رقيلب أو حسليب‪ ،‬وأصبلح البعض يتبلارى ي‬ ‫نقلد كل حدث يقع أمامه‪ ،‬يكتلب ي توير عن أي‬ ‫حلدث يمر أمامه‪ ،‬ويُلرِ ع وييء‪ ،‬وهو ا يعرف‬ ‫عن جوانب امشلكلة إا القليل!كثلرون ِ‬ ‫ينصبون‬ ‫أنفسلهم ناقديلن أخطلاء اآخرين‪ ،‬فلا تمر من‬

‫عندهلم زللة أو خطلأ دون تعليق أو‬ ‫نصيحلة‪ ،‬سلواء نصيحلة محلب أو‬ ‫نصيحة تجريح‪.‬‬ ‫البعلض وهلب حياتله لانتقاد‪،‬‬ ‫انتقلاد كل يء! فهو يلرح أخطاء‬ ‫الكل‪ ،‬ا يسللم من نقده أحلد‪ ،‬ينتقد‬ ‫كل مَ ن يجده ي طريقه!‬ ‫ينتقلد الخدملات التلي تقدمها‬ ‫الدوللة‪ ،‬وينتقلد أصدقلاءه‪ ،‬حتى ا‬ ‫يبقى أحد حوله! وينتقد أبناءه‪ ،‬ي نومهم ولبسهم‬ ‫وأكلهم‪ ،‬وي كل صغلرة وكبرة ي حياتهم‪ ،‬حتى‬ ‫يملوا ويتهربوا من الجلوس معه!‬

‫ينتقلد زوجته ملن صحوها إى‬ ‫منامهلا حتى يصيبهلا التبلد!أصبح‬ ‫يتنفس ويقتات عى أخطاء اآخرين‪،‬‬ ‫وحلن يصلوّب سلهام كلماتله‪ ،‬ا‬ ‫يشلعر إا بالزهو والفخر اصطياده‬ ‫الفريسة‪ ،‬التي ا تجد ما تدافع به عن‬ ‫نفسلها إا النظرات والدموع!تشعر‬ ‫وأنت تحادثه بأنك أمام بركان هائج‬ ‫ا يُبقي وا يذر‪ ،‬كلما جابهته أحرقك!‬ ‫ا يتقيلد بتوقيت معن‪ ،‬وا بالحالة النفسلية‬ ‫للشلخص اللذي أمامه‪ ،‬وا أملام مَ لن يوجه هذا‬ ‫النقلد! فهلذا ا يهمله! فهلو العاللم بلكل يء‪،‬‬

‫«طارق» بيننا؟‬ ‫كم‬ ‫ٍ‬ ‫طارق فرد عادي س�عودي الجنس�ية يعيش حياة تقليدية‬ ‫مع أرة عادية‪ .‬طارق يكر بشكل اعتيادي‪ ،‬يتخرج من مرحلة‬ ‫إى أخرى من ابتدائية إى متوس�طة إى ثانوية حتى أنهى الصف‬ ‫الثال�ث الثانوي‪ .‬أنهاه بش�كل تقليدي نس�بته عادي�ة وذكاؤه‬ ‫متوس�ط‪ .‬اآن وج�ب عليه أن يخت�ار التخصص ال�ذي يريد ي‬ ‫الجامعة التي يريدها‪ .‬أراد الزراعة وكان ي غاية الش�وق إليها‪،‬‬ ‫ولك�ن هذا الخيار لم يكن يعجب أرت�ه التي كان من تقليدها‬ ‫دخول التخصصات الرعية‪ .‬ج�ادل وحاور وحاول‪ ،‬لم تقتنع‬ ‫أرته‪ ،‬فرضخ لها وأجر نفسه عليها‪ ،‬فأرته أهم من أن يضيعها‪ .‬مرت‬ ‫اأي�ام والش�هور‪ ،‬تخرج طارق بمعدل عادي‪ ،‬حصل ع�ى وظيفة عادية‪.‬‬ ‫أراد أن يتزوج فتعرض لضغوط مرة أخرى ليتزوج من بيت ترغب أرته‬ ‫ي مصاهرت�ه‪ .‬حفل زواج عادي أعقبه حياة أري�ة عادية‪ .‬أنجب أواداً‪،‬‬ ‫ثم أخذ يمارس الضغوط نفس�ها التي تمت ممارس�تها عليه عى أواده!‪.‬‬ ‫طارق لدينا! إن اأرة اليوم تمارس تأثرا ً جوهريا ً عى حياة الفرد‬ ‫فك�م‬ ‫ٍ‬ ‫الس�عودي‪ ،‬فاأرة تعتر الس�اح اأكثر فتكا ً ي التأثر عى أفكار وآراء‬ ‫اإنسان‪ .‬كما أن التقديس الهائل الذي طال اأرة و َلد حالة ضغط كبرة‬ ‫ع�ى الفرد لانصياع وفق اهتمام�ات اأرة وتقاليدها‪ .‬فقد تؤثر اأرة‬ ‫ي اختي�ار تخص�ص علمي أو مرك�ز وظيف�ي أو فكر اجتماع�ي للفرد‪.‬‬ ‫فبهذه الحالة تكون اأرة مس�تقبل الرجل وحياته‪ ،‬وتفرض عليه نمطا ً‬ ‫معين�ا ً من أنماط الحياة امختلفة‪ .‬فيعيش اإنس�ان حياة غره‪ ،‬حيا ًة لم‬ ‫يرد عيش�ها‪ .‬ولكنه كان مضطرا ً للعيش فيها وفق ما تمليه عليه عادات‬ ‫وتقاليد أو حتى فكر عائلته‪.‬‬

‫ا أح�د ينكر أهمية وجود أرة تنصح الش�خص وتوجهه‬ ‫وترش�ده إى طري�ق الح�ق والص�واب‪ .‬فكما قال غي�ل لوميت‬ ‫ب�كي‪« :‬وج�ود العائلة عب�ارة عن مراي�ا س�حرية‪ .‬بالنظر إى‬ ‫أوجه اأش�خاص الذين ينتمون إليها‪ ،‬يمكنن�ا معرفة ماضينا‬ ‫وحارنا ومس�تقبلنا»‪ .‬ولكن ل�كل يء حدود فالنصح يبقى‬ ‫نصحا ً فا يتحول إى إجبار‪ ،‬والتوجيه يبقى توجيها ً فا يتحول‬ ‫إى ضغ�ط نفي وماي‪ ،‬واإرش�اد يبقى إرش�ادا ً فا يتحول إى‬ ‫ق�ر وإكراه‪ .‬وهذا يصب كله طبعا ً ي أمور الحياة الش�خصية‬ ‫كالزواج والدراسة والعمل والسكن والرأي‪ ،‬وا يشمل طبعا ً أمور الدين أو‬ ‫اأمور امسلم بصحتها كالصاة والصيام‪.‬‬ ‫إن احرام اأرة أم ٌر أمر به اإس�ام وأوجبه‪ ،‬واأرة عماد امجتمع‬ ‫وركنه‪ ،‬واإنس�ان كان ومايزال ا يس�تطيع العي�ش دون أرة‪ ،‬كما قال‬ ‫دان ويلكوك�س‪« :‬مهم�ا كان الرج�ل فق�را ً ف�إن كانت لدي�ه أرة فهو‬ ‫غني»‪ .‬ولكن ليس من حق العائلة أن تتدخل ي اأمور الشخصية الخاصة‬ ‫بالف�رد‪ ،‬ولكن له�ا أن تريه ما تراه صوابا ً أو خط�أً‪ ،‬وأن تعلمه بما تظنه‬ ‫حقا ً أو باطاً‪ ،‬وأن تخره بما تعتقده خرا ً أو راً‪ .‬وبعد ذلك يرجع القرار‬ ‫اأول واأخر لصاحب الش�أن نفسه إن شاء أخذه‪ ،‬وإن شاء تركه‪ .‬وهنا‬ ‫نتساءل ونقول‪ :‬كم نحتاج من طارق حتى نتغر؟‬ ‫محمد عبداه الجغيمان‬

‫* طالب ي امرحلة الثانوية‬

‫والعارف الذي ا يعرف! ا يوجد ي قاموسه جهل‬ ‫تغاض عن خطأ‪.‬‬ ‫أو زلة أو‬ ‫ٍ‬ ‫نقول لكل مَ ن عوّد نفسله عى اانتقاد‪ :‬جميل‬ ‫ّ‬ ‫وتعر علن رأيك‪ ،‬ولكن اأجمل أن تنتقد‬ ‫أن تنتقد‬ ‫ي مجال تخصصك‪ ،‬وجميل أن تتجاوز عن هفوة‬ ‫ً‬ ‫فرصلة لتجاوز‬ ‫صديلق أو زللة ابن‪ ،‬وتعطلي له‬ ‫أخطائه‪.‬‬ ‫ومع كثرة الناقدين نقول‪ :‬لو اكتفى اإنسلان‬ ‫بإصاح نفسه‪ ،‬وتهذيب سللوكه دون الدخول ي‬ ‫خصوصيات اآخرين‪ ،‬أصبحنا مجتمعا مثاليا‪.‬‬ ‫نواف بن سليمان‬

‫اإخاء الطبي والعاج‬ ‫في الخارج‬ ‫تطالعنا الصحف بأخبار محزنة وأليمة من بادنا‪،‬‬ ‫حيلث الحاات امرضيلة امتطلبلة لإخلاء الطبي‪ ،‬أو‬ ‫العاج ي الخارج‪ ،‬فيتجرع ذوو امريض طول اانتظار‬ ‫ي توفلر مبلغ ي سلبيل علاج امريلض؛ فيضطرون‬ ‫إى اسلتعطاف فاعلي الخر علر الصحلف أو مواقع‬ ‫التواصل ااجتماعي‪ ،‬ومما اشلك فيله‪ ،‬أن هذا التأخر‬ ‫قد يتسلبب ي تفاقم الحالة واستيائها‪ ،‬فيظهر امواطن‬ ‫ابلن بلد الخر والعطاء وامبادرات اإنسلانية ي صورة‬ ‫امستعطف من بيده أمر اإخاء الطبي وللمحسنن! عى‬ ‫الرغلم من أن ذلك أحد حقوقله التي تتكفل بها الدولة‪،‬‬ ‫والتي ينص عليها نظام الحكم ضمن حقوق امواطنن‬ ‫ي الحاات الطارئة‪.‬‬ ‫ومن هنا تظهر أهمية اسلتحداث جهة مسلؤولة‬ ‫ومخولة للتعامل مع هذه الحاات بالتنسيق مع الجهات‬ ‫ذات ااختصلاص‪ ،‬وكذللك ي تأملن امباللغ الازملة‬ ‫للحلاات امتطلبة للعاج ي الخلارج‪ ،‬وذلك حفاظا ً عى‬ ‫أرواح امواطنلن وكرامتهم؛ ولكلي ا يلجأ امواطن إى‬ ‫مخاطبة الصحف ومناشدتها إظهار الخر حتى يصل‬ ‫إى امسؤول وفاعل الخر‪.‬‬ ‫بندر بن فواز بن حطاب‬


‫ﻗﻮى ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣﺼﺮﻳﺔ ﺗﺮﻓﺾ‬ ‫»اﻟﻄﻮارئ« وﺣﻈﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠﻮل‬ ‫‪²‬‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬د ب أ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻗﻮى وأﺣﺰاب ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﴫﻳﺔ أﻣﺲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺴﺮة‬ ‫اﻟﻴﻮم ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ إﱃ ﻗﴫ ﻋﺎﺑﺪﻳﻦ اﻟﺮﺋﺎﳼ‬ ‫ﻹﻋﻼن رﻓﻀﻬﺎ ﻟﻘﺮار اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﺑﻔﺮض‬ ‫ﺣﻈـﺮ اﻟﺘﺠﻮل ﻋﲆ ﻣـﺪن اﻟﻘﻨﺎة )ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ واﻟﺴـﻮﻳﺲ‬ ‫واﻹﺳـﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ( وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻗﺎﻓﻠﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ إﱃ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ‬ ‫ﻟﻠﺘﻀﺎﻣﻦ ﻣﻊ أﻫﺎﱄ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺧﻼل أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺤﺮﻛﺎت واﻷﺣﺰاب ﰲ ﺑﻴﺎن أﻣﺲ إن اﻤﺴـﺮة ﻫﺪﻓﻬﺎ‬ ‫رﻓﺾ ﻗـﺮار إﻋﻼن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻮارئ وﺣﻈﺮ اﻟﺘﺠﻮل ﰲ ﻣﺪن اﻟﻘﻨﺎة‬

‫ﻣﻨﻬﺎ ﺣﺰب اﻟﺪﺳـﺘﻮر ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪادﻋﻲ واﻟﺘﻴﺎر اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﺰﻋﻤﻪ اﻤﺮﺷـﺢ اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺣﻤﺪﻳﻦ ﺻﺒﺎﺣﻲ وﺣﺰب‬ ‫اﻤﴫﻳـﻦ اﻷﺣـﺮار واﻟﺤﺰب اﻤـﴫي اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫واﺗﺤﺎد ﺷﺒﺎب ﻣﺎﺳﺒﺮو‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺴـﻴﺎق أﻗﺮت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻣﴩوع ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫ﻳﺘﻴﺢ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻧﴩ اﻟﺠﻴﺶ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ ﺣﻔﻆ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎ ارﺗﺄى ﴐورة ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ ﻗﺎﻟـﺖ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒﺎء اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ أﻣﺲ وأﻗﺮه ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ أن ﻣـﴩوع اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺗﻀﻤـﻦ »زﻳﺎدة ﻓﱰة‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﻣـﻊ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﻬﺎم ﺣﻔﻆ‬

‫واﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻤﺎ وﺻﻔﻪ اﻟﺒﻴﺎن ﺑـ »ﺟﺮاﺋﻢ ﺿﺪ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ وإﺑﺎدة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻷﻫﺎﱄ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪت اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻗـﺮار ﺣﻈﺮ اﻟﺘﺠـﻮل »ﻋﻘﺎﺑﺎ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ﺟﻤﺎﻋﻴﺎ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺜﻼث«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺒﻴـﺎن »ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻮﻗﻌﺔ أدﻧﺎه ﺑﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻋﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘﺎﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﺘﻨﺼـﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻤﺎ ﻳﺤـﺪث ﻤﻮاﻃﻨﻲ ﻣﴫ ﰲ ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫وﺑﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ ﻗﻴـﺎدات اﻷﻣﻦ وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﻦ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ارﺗﻜﺒﺘﻬﺎ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ ﰲ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻗـﻊ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺎن ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻟﺤﺮﻛﺎت واﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬

‫اﻷﻣـﻦ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﻬﻲ )ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻣﺮﺳـﻮم ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ( ﺑﺈﻋـﻼن ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء )ﻋﲆ اﻟﺪﺳـﺘﻮر( ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺎء اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ وﻛﻠﻤـﺎ ﻃﻠـﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ أن ﻣـﴩوع اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻳﻌﻄﻲ‬ ‫ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺣﻖ »ﺗﺤﺪﻳﺪ أﻣﺎﻛﻦ وﺟﻮد أﻓﺮاد اﻟﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫وﻣﻬﺎﻣﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ أﻋﻠﻦ اﻷﺣﺪ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻮارئ ﻤﺪة‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﻳﻮﻣﺎ ﰲ اﻤﺪن اﻟﺜﻼث‪ ،‬وﺣﻈﺮ اﻟﺘﺠﻮل ﻣﻦ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻣﺴـﺎء‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻣﻦ ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وزﻳﺮ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻳﻬﺪد ﺑﺮﻓﻊ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﺳﺮى اﻟﻤﻀﺮﺑﻴﻦ‬ ‫ﻟﻤﺠﻠﺲ اﻣﻦ‬

‫رام اﻟﻠﻪ ‪ -‬د ب أ‬ ‫أﻋﻠـﻦ وزﻳﺮ ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ أﻣﺲ ﻋـﻦ ﺟﻬﻮد ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻟﺮﻓـﻊ ﻗﻀﻴﺔ اﻷﴎى اﻤﴬﺑـﻦ ﻋﻦ اﻟﻄﻌﺎم‬ ‫ﻟﺪى إﴎاﺋﻴﻞ إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ‪ .‬وﻗﺎل وزﻳﺮ ﺷـﺆون‬ ‫اﻷﴎى واﻤﺤﺮرﻳـﻦ ﻋﻴﴗ ﻗﺮاﻗـﻊ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫إن اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻳﺘﻀﻤـﻦ اﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻟﺰام إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺎﺣﱰام ﺣﻘﻮق اﻷﴎى وﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ وﻓﻖ‬

‫اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﱄ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ واﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻗﺮاﻗﻊ إﱃ أن اﻷﴎى اﻤﴬﺑﻦ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﺮ ﺷﺪﻳﺪ‬ ‫ﺟـﺪا‪ ،‬وأﻧﻬﻢ ﻣﻌﺮﺿـﻮن ﻟﻠﻤـﻮت ﰲ أي ﻟﺤﻈﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺻﺤﺘﻬﻢ وﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﺎﺳـﺘﻬﺘﺎر‪ .‬وﺣﺚ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ أوﺿﺎع اﻷﴎى واﻧﺘﻬﺎﻛﺎت‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﻟﺤﻘﻮﻗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻮاﺛﻴﻖ واﻟﴩاﺋﻊ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺑﺮزﻫﺎ ﻏﻴـﺎب اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﻌﺎدﻟﺔ ﻟﻠﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ‪ ،‬واﻹﻫﻤﺎل اﻟﻄﺒﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﺮﻣﺎن ﻣﻦ اﻟﺰﻳﺎرات‪ .‬وذﻛﺮ أن رﺳﺎﻟﺔ وﺟﻬﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺴﻔﺮ‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﰲ ﻧﻴﻮﻳـﻮرك رﻳـﺎض ﻣﻨﺼـﻮر إﱃ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣـﻦ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻤﻌﺎﻗﺒﺔ إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺮﺗﻜﺒﻪ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل ﻻ‬ ‫إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺑﺤﻖ اﻷﴎى وﺧﺎﺻﺔ اﻤﴬﺑﻦ ﻋﻦ اﻟﻄﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﻳـﴬب ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺳـﺘﺔ أﴎى ﻋـﻦ اﻟﻄﻌـﺎم ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻓﱰات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬أﺑﺮزﻫﻢ اﻷﺳﺮان أﻳﻤﻦ اﻟﴩواﻧﺔ‬ ‫اﻤـﴬب ﻋـﻦ اﻟﻄﻌـﺎم ﻣﻨـﺬ اﻷول ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴـﻮ ‪ ،2012‬وﺳـﺎﻣﺮ‬ ‫اﻟﻌﻴﺴـﺎوي اﻤﴬب ﻋﻦ اﻟﻄﻌﺎم ﻣﻨﺬ اﻷول ﻣﻦ أﻏﺴﻄﺲ ‪.2012‬‬ ‫وﺗﻌﺘﻘﻞ إﴎاﺋﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 4500‬أﺳﺮ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﰲ ﺳﺠﻮﻧﻬﺎ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻳﻔﻮض ﻣﻠﻚ اردن إﺑﻼغ أوﺑﺎﻣﺎ ﺑﻘﺒﻮل »ﺣﻤﺎس« ﻣﺒﺪأ ﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻴﻦ‬ ‫ﻣﺸﻌﻞ ﱢ‬ ‫ﻋﻤﱠ ﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫ﺗﻔﻮﻳﺾ‬ ‫ﺣﺼﻞ اﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧﻲ ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﻋـﲆ ﻗﺒﻮﻟﻬﺎ ﺑﻤﺒﺪأ‬ ‫ﺣـﻞ اﻟﺪوﻟﺘـﻦ‪ ،‬ﺗﻬﻤﻴـﺪا ً ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺒـﺎدرة ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺑـﺎراك‬ ‫أوﺑﺎﻣـﺎ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ ﺷـﺒﺎط‪ /‬ﻓﱪاﻳﺮ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أ ﱠﻛﺪت ﺣﻤـﺎس أن اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜﻮﻧﻔﺪراﻟﻴـﺔ اﻵن ﻣـﻊ اﻷردن ﻗﺒﻞ أن ﺗﻘﻮم‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺮﻓﻮض‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر رﻓﻴﻌـﺔ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« إن رﺋﻴـﺲ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸـﻌﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي اﻟﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧﻲ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﱠـﺎن‪ ،‬ﻗﺪﱠم ﺗﻔﻮﻳﻀـﺎ ً ﻟﻠﻤﻠﻚ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻣﻊ‬ ‫اﻹدارة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﰲ ﻣﻮﺿـﻮع ﺣﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋـﲆ أﺳـﺎس ﺣـﻞ اﻟﺪوﻟﺘـﻦ‬ ‫وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺪود ﻋﺎم‬ ‫‪1967‬م اﻟﺬي ﺳﺒﻖ ورﻓﻀﺘﻪ ﺣﻤﺎس‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺼﺪر أن ﻣﺸـﻌﻞ ﻛﺎن ﻗﺪ ﺑﺤﺚ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻠﻚ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻌﻤﱠﺎن ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻠﻒ‪ ،‬إﻻ أن »ﻣﺸـﻌﻞ« ﻗﺪﱠم ﺗﻔﻮﻳﻀﺎ ً ﻟﻠﻤﻠﻚ‬ ‫أﻣـﺲ ﰲ اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ ﻗﺒﻮل ﺣﺮﻛﺘـﻪ ﺑﻤﺒﺪأ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻌَ ﺔ‬ ‫ﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘـﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻗﺒﻞ اﻟﺰﻳـﺎرة‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻫﻞ اﻷردﻧﻲ إﱃ واﺷـﻨﻄﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻬﺮ‬

‫ﺷﺒﺎط‪ /‬ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﺑﺤـﺚ اﻤﻠـﻚ وﻣﺸـﻌﻞ واﻟﻮﻓـﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺴـﺎوي اﻤﺮاﻓـﻖ ﻟـﻪ ﻣﻠـﻒ اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ‪ -‬اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وأ ﱠﻛﺪ‬ ‫ﻣﺸـﻌﻞ أن ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤـﺎس ﺗﺤﺮص ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻌ ﱢﺰز وﺣﺪة وﺗﻤﺎﺳﻚ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫وﻧـﴫة ﻗﻀﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺮﻓـﺾ رﻓﻀﺎ ً‬ ‫ﻗﺎﻃﻌـﺎ ً ﻛﻞ ﻃﺮوﺣﺎت اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺒﺪﻳﻞ‪ ،‬وﺗﺆ ﱢﻛﺪ‬ ‫ﺣـﻖ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ اﺳـﺘﻌﺎدة ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺸـﻌﻞ‪ :‬إن اﻤﻮﺿﻮع اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء ﻛﺎن اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﰲ أﻋﻘـﺎب اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ ﻇـﻞ اﻟﺠﻤﻮد‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻪ اﻟﻘﻀﻴـﺔ واﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻠﻘﺎء ﺗﻨـﺎول أﻳﻀﺎ ً ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ وﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺨﻄﻮات‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‬ ‫ﺟﻴﺪة‪ ،‬وﻗﺎل ﻣﺸـﻌﻞ‪» :‬ﺧﻄﻮاﺗﻨﺎ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻤﺘﺎزة‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ ﻇﻞ اﻟﺜﻘـﻞ اﻟﺬي أﻟﻘـﺎه اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣـﺮﳼ ﺣـﻮل اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬ووﺿﻌﻨﺎ‬ ‫ﺟـﺪوﻻ ً زﻣﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﺨﻄﻮات اﻟﺘﻲ ﺳـﻨﻤﴤ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ واﻟﺸـﻬﻮر اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﰲ اﻤﻠﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺨﻤﺴﺔ وﻫﻲ‪ :‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪،‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸﻌﻞ ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﻣﻊ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ أﻣﺲ‬ ‫واﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬واﻟﺤﺮﻳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬واﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﻜﻮن رزﻣـﺔ واﺣﺪة ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎرات ﻣﺘﻮازﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب ﻣﺸـﻌﻞ ﻋـﻦ ﺗﻔﺎؤﻟـﻪ ﺗﺠـﺎه‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻫﻤﻴﱠـﺔ‬ ‫اﻟـﺪور اﻷردﻧﻲ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫إﻧﻪ »ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ أن ﻳﺤﱰم ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ إﱃ إﻧﻬﺎء اﻻﻧﻘﺴﺎم«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬اﻟﺴﺒﺴﻲ ﻳﺘﻬﻢ »اﻟﻨﻬﻀﺔ« ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ وﻳﻄﺎﻟﺒﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺮاﺟﻊ ﻋﻦ ﻣﺸﺮوع ا‪£‬ﻗﺼﺎء‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫رأى اﻟﺒﺎﺟـﻲ ﻗﺎﻳـﺪ ﺳـﺒﴘ زﻋﻴﻢ ﺣﺮﻛـﺔ ﻧﺪاء‬ ‫ﺗﻮﻧـﺲ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪ ،‬أن »اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﻓﺸـﻠﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ«‪ ،‬وأن ﻋﲆ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ اﻹﻗﺮار ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻟﻔﺸﻞ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﰲ إﻃﺎر ﺗﻈﺎﻫـﺮة ﻧﻈﻤﻬﺎ ﺣﺰﺑﻪ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻗـﴫ اﻤﺆﺗﻤـﺮات ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎل ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى اﻷوﱃ‬ ‫ﻹﻃﻼق ﻣﺒﺎدرﺗﻪ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﴬورة إﻳﺠﺎد ﻗﻮة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬

‫اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﻳﺪ اﻟﺴﺒﴘ ﻳُﻠﻘﻲ ﺧﻄﺎﺑﻪ )أ ف ب(‬

‫ﺗﺤﻘﻖ اﻟﺘﻮازن ﻣﻊ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻜﺮس ﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺘـﺪاول ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﰲ وﻗﺖ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴـﻪ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺘﺘﺔ وﻣﺒﻌﺜﺮة‪ .‬وﻗﺎل ﺳـﺒﴘ إن اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻟﻠﺨـﺮوج ﻣـﻦ اﻷزﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻜﻮن ﺣﻮل‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺘﺤﻴﻴﺪ وزارات اﻟﺴـﻴﺎدة واﻟﱰاﺟﻊ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﴩوع اﻹﻗﺼـﺎء وﺣﻞ »راﺑﻄﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺜﻮرة«‬ ‫وﺗﻜﻮﻳﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﻓﺎق وﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﺴـﺒﴘ أﻧـﻪ ّ‬ ‫وﰱ ﺑﻮﻋـﺪه ﺑﺎﻟﻘﻀـﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺸﺘﺖ اﻟﺬي ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻴﺸﻪ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ إﱃ اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﺨﻤـﺎﳼ اﻟﺬي اﻗـﱰب ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫اﻹﻋـﻼن ﻋﻨﻪ ﺑﻦ ﺣﺰﺑﻪ واﻟﺤﺰب اﻟﺠﻤﻬﻮري واﻤﺴـﺎر‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﺤﺰب اﻻﺷﱰاﻛﻲ اﻟﻴﺴﺎري‬ ‫وﺣﺰب اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺬي ﻳﻀﻢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩة أﺣﺰاب ﰲ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻧﺘﻘـﺪ أداء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ واﺻﻔﺎ ً إﻳﺎه‬ ‫ﺑﺎﻤﺨﻴـﺐ ﻟﻶﻣـﺎل‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً »ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻧﻘـﻮل إن ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺮوﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧـﻮا أوﻓﻴﺎء ﻟﻮﻋﻮدﻫـﻢ‪ ،‬واﻟﺤﺎﻛﻢ إذا‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﻓـﺈن اﻟﺜﻘﺔ ﺗﻨﻌـﺪم واﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻧﺨـﺮام اﻷﻣـﻦ واﻟﺘﻮازن واﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬وﻣـﺎ ﻟﻢ ﻳﻘﻠﻪ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻫـﻮ أن اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺤﺘﻘـﻦ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮارات ﻏﺮ اﻤﻮﻓﻘﺔ«‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛﺮ أن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﺗﺮى‬ ‫أن ﺣﺮﻛـﺔ ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﺣـﺰب ﻳﺠﻤـﻊ »أزﻻم اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ«‪ ،‬وﺳﺒﻖ ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ أن ﻗﺎﻃﻌﺖ ﻣﺆﺗﻤﺮا ً ﻟﻠﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌـﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸـﻐﻞ‪،‬‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﻨﻘﺎﺑﻴﺔ اﻷﻛﱪ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﰲ اﻟﺤﻮار‪ .‬وﺣـﻮل اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل ﻗﺎﻳﺪ ﺳـﺒﴘ إن اﻟﻮﺿﻊ اﻟـﺬي ﺑﻠﻐﺘﻪ ﺗﻮﻧﺲ ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺪﻳﻦ إﱃ ‪ %46‬ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻟﺘﺼﻞ إﻟﻴﻪ ﻟﻮ‬ ‫اﺳﺘﻤﻌﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺠﺪﻳﺔ ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﺤﻮض اﻤﻨﺠﻤﻲ‪،‬‬ ‫»وﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﻟﺘﻨﻬﺎر ﻟﻮ ﻟﻢ ﻧﺴﻤﻊ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﻣﻦ ﻳﺪﻋﻮ إﱃ ﻗﻄﻊ اﻷﻳﺪي واﻷرﺟﻞ«‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋﲆ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﻪ ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﺒﴘ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣﺘﺴـﺒﺒﺔ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت ﰲ‬ ‫اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﻗﺎل »ﺑﺎﻟﻠـﻪ ﻻ ﺗﻘﻮﻟـﻮا إﻧﻨﺎ ﺗﺮﻛﻨـﺎ ﻟﻜﻢ ﺗﺮﻛﺔ‬ ‫ﺛﻘﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻼ أﻇﻦ أن ﻃﻮال ﻓﱰة ﺗﺴـﻴﺮﻧﺎ ﻟﻠﺒﻼد اﻧﻘﻄﻊ‬ ‫اﻤﺎء أو اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﺗﴪﻳﺐ ﰲ اﻣﺘﺤﺎﻧﺎت‬ ‫ﻧﺸﱰ اﻟﺨﺮﻓﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﺎ )اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ(‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺨـﺎرج ﰲ اﻟﻌﻴﺪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄـﻊ اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻷن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻌﺐ واﻷﻣﻦ واﻟﺠﻴﺶ ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﻮاﺟﺒﻬﻢ وﺧﺮﺟﻨﺎ‬ ‫ﺳـﺎﻤﻦ«‪ .‬وﺗﺘﺰاﻳﺪ ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﺣﺴﺐ‬ ‫اﺳـﺘﻄﻼﻋﺎت اﻟـﺮأي اﻷﺧـﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﻀـﻊ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌـﺪ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﻔـﺎرق أﻗﻞ ﻣﻦ‬ ‫‪ ،%10‬وﻳُﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺨﻤﺎﳼ ﺑﻦ ﻧﺪاء‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ واﻟﺠﻤﻬﻮري واﻤﺴـﺎر واﻻﺷـﱰاﻛﻲ اﻟﻴﺴﺎري‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎ ً ﴍﺳـﺎ ً ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ وﺣﻠﻔﺎﺋﻬـﺎ ﰲ أي‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻗﺎدﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺎً‪» ،‬وﻧﺤـﻦ‬ ‫ﺣﺮﻳﺼﻮن ﻋـﲆ اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﻊ اﺣـﱰام ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ ﻛﻞ ﺣﺎﻟـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻷردن‬ ‫ﻫﻮ اﻷردن‪ ،‬وﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻫﻲ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬وأي‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑـﻦ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻫﻮ ﺣﺪﻳـﺚ ﺑﻌﺪ ﻗﻴﺎم‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋـﲆ اﻷرض‪ ،‬ﻋﻨﺪﻫـﺎ‬ ‫ﻧﺒﺤـﺚﰲﺻﻴـﻎاﻟﻌﻼﻗـﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺸـﻌﻞ‪ :‬إن »اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ‬

‫)إ ب أ(‬

‫ا���ﻜﻮﻧﻔﺪراﻟﻴـﺔ اﻵن ﻗﺒـﻞ أن ﺗﻘـﻮم اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻫﻮ ﺣﺪﻳﺚ ﻣﺮﻓﻮض‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻣﻊ‬ ‫ﻗﻴـﺎم اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ أوﻻ ً ﻋﲆ اﻷرض‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﻧﺘﻔﺎﻫﻢ ﻋـﲆ ﻛﻞ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ذات‬ ‫اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺨﺪم ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻷردن‬ ‫وﻣﺼﻠﺤﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ«‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘـﻰ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻤﺪﻳـﺮ اﻤﺨﺎﺑـﺮات‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺸـﻮﺑﻜﻲ؛ ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺒـﺎت اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ إﻃﺎرﻫـﺎ اﻷﻣﻨﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬

‫ﻋﺮض وﺳﺎﻃﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﺪﺋﺔ‬ ‫ﺑﻴﻦ ا‪£‬ﺧﻮان‬ ‫واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪..‬‬ ‫وﻻ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﺑﻌﻤﺎن‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ ﱠ‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺼـﺪر ﻣ ﱠ‬ ‫ﻄﻠـ ٌﻊ أن اﻷردن ﻟـﻦ ﻳﻘﺒـﻞ‬ ‫ﺑﻔﺘـﺢ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜ ﱠﻦ ﺳﻴﺎق اﻟﺘﻮاﺻﻞ وﻓﺘﺢ اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻋﱪ ﺑﻮاﺑـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻟﻌﻠﻨﻴﺔ دون اﻟﻠﺠﻮء إﱃ ﻓﺘﺢ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻟﺤﻤﺎس‬ ‫ﰲ ﻋﻤﱠـﺎن ﻛﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻷﺣـﻮال ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل ﻣﺸﻌﻞ ﻋﺎم ‪1997‬م‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻟﺘﻘـﻰ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء‬ ‫اﻷردﻧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺴـﻮر‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ اﻟﺒﺤﺚ‬

‫ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼـﺪر ﻣ ﱠ‬‫ﻄﻠـﻊ ‪ -‬ﰲ ﻣﻠﻒ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺑﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻣﻘﺎﻃﻌﺘﻬـﺎ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﻨﻴﺎﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺸـﻜﻴﻚ ﰲ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ‪ ،‬وﻗـﺎل ذات اﻤﺼﺪر‬ ‫إن ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸـﻌﻞ ﻗﺪم ﻣﺒـﺎدرة ﻟﻠﺘﻬﺪﺋﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ وﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺘﻴﺎر اﻤﺤﺴـﻮب ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺎس ﺑﻘﻴﺎدة ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺮاﻗـﺐ اﻟﻌﺎم زﻛﻲ‬ ‫ﺑﻨﻲ إرﺷﻴﺪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن اﻷﻣـﺮ ﻋـﲇ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﺷـﻘﻴﻖ اﻤﻠﻚ‪ ،‬ﺣﴬ اﻟﻠﻘﺎءات‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﻣﺴـﺆول ﻣﻠﻒ ﺣﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤ ﱡﺮ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺒﺎﺣﺜﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت واﻤﺸـﺎورات ﻣـﻊ ﺣﻤﺎس ﻋﱪ‬ ‫ﺑﻮاﺑﺘﻪ ﺳﻮا ًء اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ أو اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ ﻣﺼﺎدر أ ﱠن ﻣﺸﻌﻞ ﺳﻴﻠﺘﻘﻲ‬ ‫ﺑﻌﺪد ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﺤﺴﺐ اﻤﺼﺪر‪ ،‬ﺟﺎﻧﺐ إﻧﺴﺎﻧﻲ‬ ‫ﰲ زﻳﺎرة ﻣﺸﻌﻞ إﱃ ﻋﻤﱠﺎن؛ ﺣﻴﺚ ﺗﻘﻴﻢ واﻟﺪﺗﻪ‬ ‫أﻣﺮاض ﻋﺪﱠة‪ ،‬وﺳـﻴ ِ‬ ‫ُﻤﴤ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ وﻗﺘﻪ ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋـﲆ ﺻﺤﺔ واﻟﺪﺗﻪ‬ ‫اﻟﺘـﻲ دﺧﻠـﺖ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﺪة ﻣـﺮات ﻤﺮاﻗﺒﺔ وﺿﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺠﺎوز ﻋﻤﺮ واﻟﺪﺗﻪ اﻟﺴﺒﻌﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳﺎت اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻋﺸﻘﻲ ﻟـ |‪ :‬إﻳﺮان ﺗﺼﻴﻎ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻔﺮض ﺳﻴﻄﺮة اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﻣﺬﻫﺒﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﺼﺒﺢ اﻟﻌﺮاق ﻣﺼﺪرا ً ﻟﻸﻓﻜﺎر‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﺪﻳﻨﻴﺔ إﱃ إﻳﺮان‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸـﻒ رﺋﻴـﺲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﻧﻮر ﻋﺸﻘﻲ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﻦ دراﺳـﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻋﻦ ﻋﻼﻗﺔ إﻳﺮان ﻣﻊ اﻟﻌﺮاق وﺗﺮﺗﻴﺒﺎت‬ ‫إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻹﻳـﺮان ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺣﺪﺛﻴﺔ‬ ‫ﻟﻘـﺮاءة ﻣﻼﻣﺢ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺘـﻦ ﺑﻌﺪ ﺧﺮوج‬ ‫أﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق وﺳـﻘﻮط اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻛﺪ ﻋﺸـﻘﻲ أن اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻧﺘﻬﻰ ﺑﺴـﻘﻮط‬ ‫ﺑﻐـﺪاد ﻋـﺎم ‪2003‬م‪ ،‬واﻟﻴﻮم ﺗﻮاﺟﻪ ﻫﺬه اﻟـﺪول ﺗﻬﺪﻳﺪا ً إﻳﺮاﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺘﺤـﺮك ﻧﺤﻮ ﺻﻴﺎﻏـﺔ ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻻﺳـﺘﺒﻌﺎد‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ أﻣﺮﻳﻜﺎ واﻟـﺪول اﻷوروﺑﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻨﻔﺮد إﻳﺮان ﺑﺎﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً وﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً‬ ‫وﻣﺬﻫﺒﻴـﺎً‪ ،‬وﻣﺎ ﻓﺘﺌﺖ إﻳﺮان ﺗﺒﺤـﺚ ﰲ إﻳﺠﺎد اﻟﺼﺪام ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﻓﺴـﻌﺖ إﱃ أﺳﺎﻟﻴﺐ ﻋﺪة‬ ‫أﻫﻤﻬﺎ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺠﻮازات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﴩاء واﻟﴪﻗﺔ‬ ‫ﻹﻳﻬﺎم اﻟﺸـﻌﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ أن اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺎﻟﻬﺠﻮم ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ .‬وآﺧﺮ ﻣﺤﺎوﻻت إﻳﺮان ﻫﻲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ واﺷﻨﻄﻦ وﺗﺪﻣﺮ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﻔﻮذ إﻳﺮان ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻧﺠﺤـﺖ إﻳـﺮان ﰲ ﻣﺪ ﻧﻔﻮذﻫـﺎ داﺧﻞ اﻟﻌﺮاق وﺗﻜﺸـﻒ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ أن ﺟـﺎءت اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﰲ ‪ 30‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2012‬م‪ ،‬ﻓﻜﺮﺳـﺖ ﺟﻬﺪﻫﺎ ﻟﻺﺗﻴﺎن‬ ‫ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ ﻳﺮﺗﺒﻂ أﻋﻀﺎؤﻫﺎ ﺑﻌﻼﻗﺎت وﺛﻴﻘﺔ ﻣﻊ ﻃﻬﺮان‪.‬‬ ‫واﻷﻣﻦ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ أﺻﺒﺢ ﺳﺎﺣﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وإﻳﺮان إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮاق واﻤﻠﻒ اﻟﻨﻮوي‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪ .‬ﻓﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﺗﺤـﺚ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻋﲆ‬ ‫اﺗﺨـﺎذ ﻣﻮاﻗﻒ ﺻﺎرﻣﺔ ﺣﺎزﻣﺔ ﺿﺪ إﻳﺮان وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﺎ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫ﺑﺪﻋـﻮى أﻧﻬﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻤﺜـﻞ ﺗﻬﺪﻳﺪا ً ﻷﻣﻦ اﻟﺨﻠﻴﺞ وﺳـﻼﻣﺘﻪ‬ ‫وﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ ﺟﺮاﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺪأ اﻟﺴـﻘﻮط اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ اﻟﻔﺦ اﻹﻳﺮاﻧﻲ أول ﻣﺮة ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻗـﺎم إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺠﻌﻔﺮي رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﻮزراء ﺑﺰﻳﺎرة ﻃﻬـﺮان ﰲ ‪ 17‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2004‬م‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑـﻦ إﻳﺮان واﻟﻌﺮاق ﻓﻘـﺪ ﺗﺒﻠﻮر ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻲ ﻗﺎم ﺑﻬﺎ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺳـﻌﺪون اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ‬ ‫إﱃ إﻳﺮان ﻟﻴﻮﻣﻦ ﰲ ‪ 5‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2005‬م‪ ،‬وﻇﻠﺖ إﱃ ﻳﻮم ‪ 7‬ﻳﻮﻟﻴﻮ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﺗﻢ ﺑﺤﻀـﻮر اﻷدﻣﺮال‬ ‫ﻋﲇ ﺷـﻤﺨﺎﻧﻲ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﴏح ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬إن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻌﺎوﻧﺎ ً ﻋﺴـﻜﺮﻳﺎ ً واﺳـﻊ اﻟﻨﻄﺎق وﻤﺢ إﱃ اﺗﻔـﺎق دﻓﺎﻋﻲ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻠﺖ إﻳﺮان ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﻊ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫وﻋﻤﺎن واﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻤﺎ أﺟﱪ اﻟﺪﻟﻴﻤـﻲ إﱃ ﺗﻮﺿﻴﺢ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻤﺤﺪودة ﻟﻠﻤﻨﺎﻗﺸـﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺤﻤﻞ ﻋﺐء اﻟﻘﻮل ﻋﲆ أن اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻷي ﻣﻦ ﺟﺮاﻧﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻣﺼﺪرا ً ﻻﻧﻌﺪام اﻷﻣﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار ٍ‬ ‫وﻻ أﺣﺪ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺴﺘﺨﺪم اﻷرض اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻤﻬﺎﺟﻤﺔ دول‬

‫أﻧﻮر ﻋﺸﻘﻲ‬

‫ﺻﺎﻧﻌﻮ ﻗﺮار ﻋﺮاﻗﻴﻮن‬ ‫ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ ﻋﻼﻗﺎت‬ ‫اﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ ﺑﺈﻳﺮان‬ ‫اﻟﻌﺮاق أﺻﺒﺢ ﺳﻮﻗ ًﺎ‬ ‫رﺋﻴﺴ ًﺎ ﻟﻠﺒﻀﺎﺋﻊ ا‪£‬ﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻣﻦ واﺷﻨﻄﻦ وﻃﻬﺮان‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻮار‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ واﺿﺤﺔ ٍ‬ ‫ﻟﻌﺒﺔ ﺛﻼﺛﻴﺔ‬ ‫ﺑـﺪأت اﻟﻠﻌﺒـﺔ اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة واﻟﻌﺮاق‬ ‫وإﻳـﺮان‪ .‬وﺣﻴﺚ إن اﻟﻌﺮاق ﻳﻘﻊ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ‪ ،‬ﻓﺈن ﺑﻐﺪاد ﺗﻨﻮي‬ ‫أن ﺗﻠﻌـﺐ دورا ً أﻛﺜـﺮ اﺳـﺘﻘﻼﻻ‪ ،‬ﻓﻤﺎ أن ﺗﺤـﺮر اﻟﻌﺮاق ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺷﻬﺪت اﻟﻌﺮاق وإﻳﺮان ﺗﻔﺎﻋﻼً ﻋﲆ اﻟﺼﻌﺪ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬واﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻟﺪﻳﻤﻐﺮاﰲ‪ ،‬ﻓﺈن ﻋـﴩات اﻵﻻف ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴـﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ اﻤﺪن اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﰲ اﻟﻨﺠﻒ وﻛﺮﺑﻼء ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وآﻻف اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﻧﻔﻮا إﱃ إﻳـﺮان ﰲ اﻟﻌﻘﻮد اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﺛﻢ اﺳـﺘﻌﺎدوا ﺟﻨﺴﻴﺘﻬﻢ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ ﺗﻌﺪﻳﻼت دﺳﺘﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺰور ﻣﺌﺎت اﻵﻻف ﻣﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ اﻟﻌﺮاق ﻟﺰﻳﺎرة اﻟﻌﺘﺒﺎت‬ ‫اﻤﻘﺪﺳﺔ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻓﺈن اﻟﻌﺮاق أﺻﺒﺢ ﺳـﻮﻗﺎ ً‬ ‫رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻠﺒﻀﺎﺋـﻊ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻣﻦ أﻃﻌﻤﺔ‪ ،‬وﺳـﻠﻊ اﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺸـﺘﻘﺎت اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ‪ .‬أﻣﺎ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪﻳﻨﻲ‬ ‫ﻓﻘﺪ أﻧﻌﺸـﺖ اﻟﺤﺮﻳﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺤﻮزة ﰲ اﻟﻨﺠـﻒ‪ ،‬اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﺑﻦ اﻟﻨﺪوات‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ واﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪ ،‬ووﻓﺮت ﻣﺠﺎل اﻻﺗﺼﺎل ﺑﻦ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘﺪﻟﻦ ﺑﻨﻈﺮاﺋﻬﻢ ﻓﻜﺮﻳﺎ ً ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ .‬وﺣﻴﺚ ﺗﺘﺨﺬ اﻤﺆﺳﺴﺎت‬

‫ارﺗﺒﺎﻃﺎت اﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫وداﺧـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻫﻨﺎك اﻟﻜﺜـﺮ ﻣﻦ ﺻﺎﻧﻌﻲ‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ رواﺑﻂ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ واﺳﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫ﺑﺈﻳﺮان‪ ،‬وﻫﺆﻻء ﰲ ﺣﺎﺟـﺔ إﱃ اﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ إﻳﺮان ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻴﺲ ﻛﻌﻤﻼء ﺑﻞ ﻛﻤﺴﺆوﻟﻦ ذوي ﺳﻴﺎدة ﻋُ ِﻬ َﺪ‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﺰﻳﺎرات‬ ‫اﻷﺧﺮة إﱃ ﻃﻬﺮان ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻮاﺟﻬﻬﺎ ﺻﺎﻧﻌﻮ‬ ‫اﻟﻘﺮار ﻫـﺆﻻء‪ .‬ﻓﻘﺪ أﻧﻔﻖ اﻤﺒﻌﻮﺛﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻮن وﻗﺘﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻋﺘـﺬارات رﻣﺰﻳﺔ ﻋـﻦ ﺟﺮاﺋﻢ ﻓﱰة ﺻـﺪام ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴﻮن ﻣﻨﺸﻐﻠﻦ ﺑﺄﻣﻮر ﻓﻌﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل زﻳﺎرة اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ ﺳـﻌﻰ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋﲇ‬ ‫ﺷـﻤﺨﺎﻧﻲ ﻟﺘﻮﺳـﻴﻊ ﻣﺠﺎل اﻟﻨﻘﺎش ﻣﻦ ﺧﻄﺔ ﻣﺤﺪودة ﻣﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﻧﻘﺎط‪ ،‬إﱃ ﺗﻌﺎون واﺳﻊ‬ ‫وﺗﴫﻳﺢ رﺳـﻤﻲ ﺑﺄﺟﻨﺪة أوﺳـﻊ ﻧﻄﺎﻗﺎً‪ ،‬وﻧﺼﺢ ﺷـﻤﺨﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ إﺧـﺮاج اﻟﻘـﻮى ﻣﺘﻌﺪدة اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬ﻳﺠـﺐ أن ﻻ ﻳﺴـﻤﺢ اﻟﺸـﻌﺐ واﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻟﻠﻘﻮى اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﺘﺪﻋﻴﻢ وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وأن اﻻﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻠﻘﻮاﻋﺪ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺴﺘﻬﺪف‬ ‫ﻣﺘﻤﺮدﻳﻦ ﻫﺎﻣﺸـﻴﻦ ﻣﺜﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻬﺎﺟﻢ إﻳﺮان ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﻮاﻋﺪ«‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺐ أﻣﻨﻲ ﻟﻄﻬﺮان‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ ﻋﺎرض اﻗﱰاﺣﺎ ً ﺑﻘﻴﺎم إﻳﺮان ﺗﺪرﻳﺐ ﻗﻮات‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وأﻛﺪ ﻋﲆ اﻟﺤﻖ اﻟﺴـﻴﺎدي ﻟﻠﻌـﺮاق ﰲ ﻗﺒﻮل‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﻦ أي دوﻟﺔ ﺑﺤﺴـﺐ رﻏﺒﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﺗﻌﻠﻤﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ درﺳﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ اﻟﻘﴪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﻛﺸﻒ أﺟﻨﺪة إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺗﺘﻄﻠﻊ ﻟﺘﻐﻴﺮ ﻣﻈﻠﺔ اﻷﻣﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻟﻴﺤﻞ ﻣﺤﻠﻬـﺎ ﺗﺮﺗﻴﺐ أﻣﻨﻲ ﻃﻮﻳﻞ اﻤـﺪى ﻟﻠﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﺗﻀﻌﻪ ﻃﻬـﺮان‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻌﺮاق أن ﺗﺼـﺪر اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ ﻹﻳـﺮان أو أن إﻳـﺮان ﺳـﻮف ﺗﺘﻤﻜـﻦ ﻣﻦ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ وﻻﻳﺔ اﻟﻔﻘﻴﻪ إﱃ اﻟﻌﺮاق؟‬ ‫ﻟﻘﺪ وﺻﻞ اﻟﻌﺮاق إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻟﻦ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ اﻟﺨﻠـﻒ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺣﺮم اﻟﻈﻠﻢ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧـﻪ ﻟﻦ ﻳﻘﺒﻞ‬ ‫ﺣﻜﻤـﺎ ً ﺛﻴﻮﻗﺮاﻃﻴﺎ ً ﺑﻌـﺪ أن ذاق ﻃﻌـﻢ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺮاﻫﻦ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻈﻬﺮ اﻻﻧﻔﺠﺎر‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺘﻐﻴﺮ ﰲ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫ووﺟـﺪت اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺗﺨﴪ ﻋـﲆ اﻟﺪوام‬ ‫اﻟﺤﺮب اﻟﺼﻠﺒﺔ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫ﺣـﺪث ﰲ ﻛﻮﺑﺎ وﻓﻴﺘﻨـﺎم واﻟﻌﺮاق وأﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن؛ ﻟﻬﺬا ﺗﺤﺎول‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺤﺮب اﻟﻨﺎﻋﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل أﺳﺲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ واﺳـﺘﺨﺪام ﺳـﻼح اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻷﻫﺪاف اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬


‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ‪ :‬ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺎﻟﻲ ﻳﺠﺮي ﺑﺒﻂء‪..‬‬ ‫وﺗﻤﺖ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﻄﺎر ﺗﻤﺒﻜﺘﻮ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟـﻮران ﻓﺎﺑﻴـﻮس‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﻬﺠـﻮم اﻟﺬي ﻗﺎدﺗﻪ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﰲ ﻣﺎﱄ‪ ،‬واﻟـﺬي ﻃﺮد ﻣﺘﻤﺮدﻳﻦ‬ ‫إﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻣﺘﺤﺎﻟﻔﻦ ﻣﻊ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﺟﺎو‬ ‫وﺗﻤﺒﻜﺘـﻮ ﰲ ﻣﻄﻠـﻊ اﻷﺳـﺒﻮع‪ّ ،‬‬ ‫ﻳﺒـﻦ أن ﻣﺎﱄ ﺑـﺪأت ﺗﺘﺤﺮر‬ ‫ﺑﺒـﻂء‪ .‬وﻗﺎل ﻓﺎﺑﻴﻮس ﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﻓﺮاﻧـﺲ ‪» 2‬ﻳﺠﺮي ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻣﺎﱄ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻓﺸـﻴﺌﺎً«‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻓﺎﺑﻴﻮس ﺣ ّﺬر ﻣـﻦ أن ﻣﻘﺎﺗﲇ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ ﰲ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ ﻳﺨﺘﺒﺌﻮن اﻵن وﻗﺪ ﻳﻌﺎودون اﻟﻈﻬﻮر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻓﺎﺑﻴﻮس ﻣﺤﺬرا ً »اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﺗﻨﻔﺬ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫اﻤﺮاوﻏﺔ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻗﺪ ﻳﻌﻮد إﱃ اﻟﺸﻤﺎل وأﺳﺎﺳﺎ ً ﰲ ﻣﺎﱄ«‪ .‬واﻣﺘﻨﻊ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﻮل ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺳﺘﺘﺪﺧﻞ ﻣﺮة أﺧﺮى إذا ﻋﺎد اﻤﺘﺸﺪدون‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﻫﻴﺌﺔ أرﻛﺎن اﻟﺠﻴﻮش اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﰲ ﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫أن اﻟﺠﻨﻮد اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﻦ واﻤﺎﻟﻴﻦ ﺳـﻴﻄﺮوا ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺬ‬ ‫وﻣﻄﺎر ﺗﻤﺒﻜﺘﻮ ﰲ ﺧﺘﺎم ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﺮﻳﺔ وﺟﻮﻳﺔ ﺗﻤﺖ ﺧﻼل اﻟﻠﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻜﻮﻟﻮﻧﻴـﻞ ﺗﻴـﺮي ﺑـﻮرﻛﺎر أن اﻟﻘﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫واﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻘﻊ ﺑﻦ ﻣﻌﻘﲇ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﺗﻤﺒﻜﺘﻮ )‪ 900‬ﻛﻠﻢ ﺷـﻤﺎل ﴍق ﺑﺎﻣﺎﻛﻮ( وﻏﺎو )‪ 1200‬ﻛﻠﻢ ﺷﻤﺎل‬ ‫ﴍق اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ(‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷرﻛﺎن اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ أن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‬

‫‪22‬‬

‫ﺗﺤﻘﻖ ﺧﻼل ‪ 48‬ﺳﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺿﺎﺑـﻂ ﻛﺒـﺮ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﰲ ﻣـﺎﱄ أن ﻣﻄﺎر‬ ‫ﺗﺒﻤﻜﺘﻮ أﺻﺒﺢ أﻣﺲ ﺗﺤﺖ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﻘﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻮاﺟﻪ »أي ﻣﻘﺎوﻣﺔ« ﻣﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺼﺪر »ﻧﺴـﻴﻄﺮ ﻋـﲆ ﻣﻄﺎر ﺗﻤﺒﻜﺘﻮ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻧﻮاﺟﻪ أي‬ ‫ﻣﻘﺎوﻣﺔ‪ .‬وﻟﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك أي ﻣﺸﻜﻼت أﻣﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ«‪.‬‬ ‫وﺟﺎءت اﻤﻜﺎﺳـﺐ اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬﺎ اﻟﻘـﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ وﻗﻮات‬ ‫ﻣﺎﱄ ﺗﺘﻮﻳﺠﺎ ً ﻟﻬﺠﻮم اﺳـﺘﻤﺮ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﺷﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻪ ﻃﺎﺋﺮات ﺣﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وﻗـﻮات ﺑﺮﻳـﺔ‪ُ ،‬‬ ‫وﺷـﻦ ﻟﻮﻗﻒ ﺗﻘـﺪم اﻤﺘﺸـﺪدﻳﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ً‬ ‫ﻳﺸﻜﻠﻮن ﺗﺤﺎﻟﻔﺎ ً ﻓﻀﻔﺎﺿﺎ ﻧﺤﻮ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺑﺎﻣﺎﻛﻮ‪.‬‬

‫ﺟﻨﻮد ﻣﺎﻟﻴﻮن ﻳﺴﺘﻌﺪون ﻟﻠﺬﻫﺎب إﱃ ﻏﺎو )أ ف ب(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﻗﻴﺎدي ﺳﺎﺑﻖ ﻓﻲ اﺋﺘﻼف اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺪﻋﻮ إﻟﻰ ﺗﻘﺴﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮاق إﻟﻰ دول »ﺷﻴﻌﻴﺔ« و»ﺳﻨﻴﺔ« و»ﻛﺮدﻳﺔ«‬

‫اﻟﻌﻴﺴﺎوي‬ ‫ﻳﻘﺼﻢ ﻇﻬﺮ‬ ‫اﻟﺒﻌﻴﺮ‬ ‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﻳﺸـﻬﺪﻫﺎ ﻏﺮب اﻟﻌﺮاق‪ ،‬أي اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ ،‬اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﻋﺎرﻣﺔ ﰲ وﺟﻪ إﻳﺮان وﻧﻔﻮذﻫﺎ وﺣﻜﻮﻣﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺴﻌﻮن ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻫﻢ ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮب‪ .‬وﻗﻴﺎداﺗﻬـﻢ ﻣﻼﺣﻘﺔ ﺑﻜﻞ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﻏﺮ اﻤﴩوﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺴﺎؤﻫﻢ ﺳـﺒﺎﻳﺎ ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن دون ﻣﺤﺎﻛﻤﺎت ودون ﺗﻬﻢ‬ ‫وأدﻟﺔ‪ ..‬ﻫﺬا ﻫﻮ ﺣﺎل اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫إﻳﺮان وﺗﻮاﺑﻌﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻳﺘﻤﻨﻮن أن ﻳﻨﻔﺼﻞ اﻟﻐﺮب اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻲ ﻋﻦ اﻟﻌﺮاق اﻟﻴﻮم ﻗﺒﻞ اﻟﻐﺪ‪ ،‬ﻷن ﻫـﺬا اﻟﻐﺮب ﺑﺮأﻳﻬﻢ‬ ‫ﻫﻮ ﻛﺘﻠﺔ ﺑﴩﻳﺔ ﺳﻨﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺗﻌﻴﻖ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺼﻞ ﺣﺪﻫﺎ اﻷﻗﴡ إﱃ اﻟﻮﺣﺪة ﻣﻊ إﻳﺮان‪ .‬وﻣﻌﺮوف أن ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻨﻴﺔ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ أي ﻧﻔﻂ وﻫﻲ ﻓﻘﺮة اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ‬ ‫وﻳﺴﻬﻞ اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻨﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﻻﺗﺆﺛﺮ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻼد ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪون‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻬﺎﺷـﻤﻲ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺬي ﺻﺪر ﺑﺤﻘـﻪ ﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫أرﺑﻌـﺔ أﺣﻜﺎم ﺑﺎﻹﻋـﺪام ﻷﻧﻪ ﻳﻘﻒ ﺿﺪ اﻟﻨﻔـﻮذ اﻹﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻟﻌﻴﺴﺎوي اﻟﻴﻮم ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﻮل إن اﻟﻠﻌﺒﺔ ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻟﻔﺘﻨـﻲ أن أﺣـﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪي اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻫﺪد ﴏاﺣـﺔ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﺟﺎﻫﺰة ﻟﻜﻞ ﳾء ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺘﻬﺠﺮ‬ ‫واﻟﻘﻤﻊ واﻟﱰﺣﻴﻞ إذا ﻣﺎ اﺳـﺘﻤﺮ اﻻﺻﻄﻔﺎف اﻟﺴﻨﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻣـﻊ اﻷﻛﺮاد اﻟﺴـﻨﺔ‪ .‬ﻣﻌﺘﱪا أن ﻫـﺬا اﻻﺻﻄﻔﺎف‬ ‫ﻃﺎﺋﻔـﻲ‪ ..‬وأن أﻣﺮﻳﻜﺎ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻤﻲ ﻫﺬﻳـﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‬ ‫اﻟﺴﻨﻴﻦ ﻗﺪ رﺣﻠﺖ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ أن أﻣﺮﻳـﻜﺎ ﺣﻤﺖ أﻧﺼـﺎر إﻳﺮان وﺟـﺎءت ﻟﺘﺪﻣﺮ‬ ‫اﻟﻌﺮاق واﻟﻴـﻮم اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر ﻣﺼﺮ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﻘﻠﺐ اﻤﻮازﻳﻦ ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫دﻋـﺎ ﻗﻴﺎدي ﺳـﺎﺑﻖ ﰲ اﺋﺘﻼف‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻘﺎﻧـﻮن إﱃ ﺗﻘﺴـﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮاق إﱃ ﺛﻼث دول »ﺷﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻨﻴﺔ ﻛﺮدﻳـﺔ« ﻓﻴﻤﺎ اﺳـﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮاﻗـﻲ إﱃ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻷوﱄ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ أرﺳﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘـﺔ اﻻﺣﺘـﻜﺎك ﺑـﻦ اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫واﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬اﻧﺘﻬﺖ إﱃ اﺳﺘﺸﻬﺎد ‪7‬‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ وﺟﺮح آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒـﺎء ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﺟـﻮاد اﻟﺒﺰوﻧﻲ‪ ،‬اﻤﻨﺴـﺤﺐ‬ ‫ﻣﻦ اﺋﺘﻼف دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬واﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺒـﴫة‪ ،‬ﻗﻮﻟـﻪ »إن‬ ‫ﺣـﻞ اﻷزﻣـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬـﺎ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻫﻮ ﺗﻘﺴـﻴﻤﻪ إﱃ ﺛﻼث دول ﺷﻴﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺳﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤﺎ ً إرادات وأﺟﻨﺪة‬ ‫داﺧﻠﻴـﺔ وﺧﺎرﺟﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮًا إﱃ أن ﺗﻘﺴﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق ﺑـﺎت اﻟﻴﻮم ﻣﻄﻠﺒﺎ ً ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً‬ ‫وﺷـﻌﺒﻴﺎً‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً أﺑﻨـﺎء اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺘـﻲ ﻧﻴﻨـﻮى وﻛﺮﻛـﻮك إﱃ‬ ‫اﻟﻬﺠـﺮة ﻟﻠﺠﻨـﻮب‪ ،‬وﻋﻠـﻞ اﻟﺒﺰوﻧﻲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﻪ ذﻟـﻚ »ﺑﺴـﺒﺐ ﻓﺸـﻞ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ وﻓﺴﺎدﻫﻢ وﻋﺪم ﻗﺪرﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﺑﺮاﻣﺠﻬـﻢ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬـﻢ وﰲ وزاراﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﻢ‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﺿﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ اﻟﺮﻣﺎدي‬ ‫أدرﻛـﻮا ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻬـﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔـﺎظ ﺑﻤﻨﺎﺻﺒﻬﻢ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ إﺛﺎرة‬ ‫اﻟﻨﺰﻋﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ ﻟﻀﻤﺎن اﺧﺘﻴﺎرﻫﻢ‬ ‫ﻣﺮة أﺧﺮى ﻋﲆ أﺳﺎس ﻃﺎﺋﻔﻲ ﺑﻌﻴﺪا ً‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻬﻨﻴﺔ واﻟﻨﺰاﻫﺔ أو اﻟﻜﻔﺎءة«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﻪ »ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺧﺮﺟﺖ‬ ‫اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻋـﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻓﺄﺻﺒﺤـﺖ‬ ‫ﺧﺎرج ﻗﺪرة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ وﻗﺎدة اﻟﻜﺘﻞ‬ ‫واﻷﺣـﺰاب‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ دﺧﻠﺖ اﻤﺮﺟﻌﻴﺎت‬

‫ﻋﲆ اﻟﺨﻂ وﻫﻲ اﻵن اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﻘﺎدرة‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ وﻟﻜﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﺮﻗﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻜﻮن‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫أﺻﺒﺤﻨﺎ أﻣﺎم ﺛﻼﺛـﺔ أﻗﺎﻟﻴﻢ ﻣﺘﻨﺎزﻋﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃـﻖ وﺟﻮدﻫﺎ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﺆدي ﺣﺘﻤﺎ ً إﱃ ﺗﻘﺴﻴﻢ اﻟﻌﺮاق«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ »ﻛﻨﺎ ﻃﺎﻟﺒﻨـﺎ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻔﻴـﺪراﱄ ﰲ اﻟﻌـﺮاق وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻄﻠـﺐ دﺳـﺘﻮري وﺿﻌـﻪ اﻟﻌﻘﻼء‬ ‫ﻟﺪراﻳﺘﻬﻢ ﺑﺸـﺆون اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬

‫)ا ف ب(‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﻗﺎﻟﻴﻢ ﻋـﲆ أﺳـﺎس ﺟﻐﺮاﰲ‬ ‫ﻳﺤﻘﻖ اﻟﺘﻮازن ﻣﻊ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳـﺘﺎن‬ ‫وﻳـﺆدي ﻗﻄﻌﺎ ً إﱃ اﻟﺸـﻌﻮر ﺑﺎﻟﺮﺿﺎ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﻨﻌﻜـﺲ ﻋـﲆ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻷﻣﻨـﻲ واﻻزدﻫـﺎر‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬وﻛﺎن ﺳـﻴﻤﻨﻊ ﺣﺘﻤـﺎ ً‬ ‫اﻟﻨﺰاﻋـﺎت اﻻﻧﻔﺼﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬و‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻣـﺎ ﻳﺠﺮي اﻵن ﻣـﻦ اﺻﻄﻔﺎف‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻲ وﻗﻮﻣﻲ ﺿﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﻔﺮﺻﺔ؛‬ ‫ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﺗﻘﺴﻴﻢ اﻟﻌﺮاق ﻫﻮ أﻗﺮب ﻣﻦ‬

‫أي وﻗﺖ ﻣﴣ ودون اﻤﺮور ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻷﻗﺎﻟﻴﻢ«‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺪ اﻟﺒﺰوﻧﻲ ﻣـﻦ دﻋﺎة أﻗﻠﻤﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺒـﴫة‪ ،‬وﺗﻮﻇﻴﻒ أﻣﻮال‬ ‫اﻟﻨﻔـﻂ ﻣـﻦ أﺟـﻞ إﻋـﺎدة إﻋﻤﺎرﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻳـﺮى اﻟﺒﺰوﻧـﻲ أن »اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺠﺪﻳﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﻏﺮ ﻣﻤﻜﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ اﻟﻈـﺮوف اﻟﺮاﻫﻨـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﺜﻼً‪ ،‬ﻓـﺈذا ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫واﻤﺤﺎﺻﺼﺔ أدت إﱃ ﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻌﻮر ﺑﺎﻹﻗﺼﺎء واﻟﺘﻬﻤﻴﺶ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ‬ ‫ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ أﻏﻠﺒﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺳﺘﺴﺘﺜﻨﻲ‬ ‫ﺣﺘﻤﺎ ً ﺟـﺰءا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﻠﺪ‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻋـﺎد ﻣﺠﺪﻳﺎ ً أﻳﻀـﺎ ً ﰲ اﻟﻈﺮوف‬ ‫اﻟﺮاﻫﻨـﺔ ﺣـﻞ اﻟﱪﻤـﺎن واﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﺒﻜـﺮة اﻷﻣﺮ اﻟﺬي رﻓﻀﺘﻪ اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺷﻴﺪة«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺪرك ﻗﺎﺋـﻼً »دﻋﻮﻧـﺎ إذا‬ ‫ﻧﺘﺤـﺪث ﺑﻮاﻗﻌﻴـﺔ وﻧﺄﺧـﺬ ﺑﻌـﻦ‬ ‫اﻻﻋﺘﺒﺎر اﻟﺮﺑﻴـﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﻮﺿﻊ ﰲ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ وﺗﺪﺧﻞ دول اﻟﺠﻮار‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﻞ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴـﺪ اﻤﺘﺒﻘﻲ ﻫﻮ ﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﻌﺮاق‬ ‫إﱃ ﺛـﻼث دول‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻫﺬا اﻟﺤﻞ ﻻ‬ ‫ﻣﻨﺎص ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫـﻮ ﻣﻄﻠﺐ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ واﻟﻘـﺎدة اﻟﺤﺎﻟﻴﻦ‪ ،‬وإن‬ ‫ﺗﺤﺪﺛـﻮا ﺑﺨﻼف ذﻟـﻚ ﰲ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺻﺒـﺢ ﻣﻄﻠﺒﺎ ً‬ ‫ﺷﻌﺒﻴﺎ ً ﻟﻠﺨﻼص ﻣﻤﺎ ﻳﺠﺮي«‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﻢ‪ ،‬ﺣـﺪد ﺷـﻴﻮخ‬ ‫ﻋﺸـﺎﺋﺮ اﻟﻌـﺮاق أﻣﺲ ﻣﻬﻠـﺔ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﻟﺤﺴـﻢ ﻗﺎﻧـﻮن اﻤﺴـﺎءﻟﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ وﺗﻜﻴﻴـﻒ اﻤﺎدة ‪ 4‬إرﻫﺎب‪،‬‬ ‫وﻗـﺮروا ﺗﺸـﻜﻴ��� ﻟﺠﻨﺔ ﻋﺸـﺎﺋﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺎء اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ وﻧﻘـﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‬ ‫إﱃ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ واﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﺟـﺎء ﰲ اﻟﺒﻴـﺎن‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻤﺆﺗﻤﺮ ﺷـﻴﻮخ ﻋﺸـﺎﺋﺮ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻷﻧﺒـﺎر وﻧﻴﻨﻮى ودﻳﺎﱃ‬ ‫وﺻـﻼح اﻟﺪﻳﻦ واﻟﻮﺳـﻂ واﻟﺠﻨﻮب‬ ‫واﻟﻔـﺮات اﻷوﺳـﻂ اﻟـﺬي ﻋﻘـﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺠـﻒ‪ .‬إن وﺣـﺪة اﻟﻌـﺮاق واﻟﺪم‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﺧﻄﻮط ﺣﻤﺮاء ﻻ ﻳﺴـﻤﺢ‬ ‫ﺑﺘﺠﺎوزﻫﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً رﻓﺾ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘﻴﺘـﺔ وﻟﻌـﻦ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻳﺤـﺎول‬ ‫إﺛﺎرﺗﻬـﺎ‪ ،‬ودﻋـﺎ اﻟﺒﻴـﺎن إﱃ إﻃﻼق‬ ‫ﴎاح اﻤﻮﻗﻮﻓـﻦ ﻋـﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫اﻤﺨﱪ اﻟﴪي ﻓﻘﻂ وﺑﻜﻔﺎﻟﺔ ﺷﻴﻮخ‬ ‫ﻋﺸﺎﺋﺮﻫﻢ‪ ،‬وأﻋﺮب ﺷﻴﻮخ اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ‬ ‫ﻋﻦ اﻷﺳـﻒ ﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻣﻦ أﺣـﺪاث ذﻫﺐ ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫أﻧﺎس أﺑﺮﻳﺎء ﻣـﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ‪ ،‬داﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻼء ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒـﺎر إﱃ‬ ‫إﻃﻔـﺎء ﻧـﺎر اﻟﻔﺘﻨـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺒﻮا‬ ‫ﺑﺘﻌﻮﻳـﺾ ﺿﺤﺎﻳـﺎ اﻹرﻫـﺎب ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﺟﻤﻴﻌـﺎً‪ ،‬وﺗﺄﻣﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﺮاق ﺑﺼﻮرة أﻛﺜﺮ ﺟﺪﻳﺔ‬ ‫وﻋﺪم اﻟﺴﻤﺎح ﺑﺘﺠﺎوز اﻟﺤﺪود‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬

‫ﻋﻤﺎل ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻼﺑﺲ ﰲ داﻛﺎ ﻳﺤﺘﺠﻮن ﻋﲆ ﻋﺪم وﺟﻮد إﺟﺮاءات اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﻌﻤﺎل ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻼﺑﺲ ﰲ ﺑﻨﻐﻼدﻳﺶ ﺑﻌﺪ ﺣﺮﻳﻖ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﻮﻇﻔﻦ ﰲ ﻣﺼﻨﻊ )روﻳﱰز(‬

‫ﺻﺎروخ أﻃﻠﻘﺘﻪ ﻏﻮاﺻﺔ اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﺴﺘﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﰲ ﺗﺠﺮﺑﺔ إﻃﻼق ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻄﺢ اﻤﻴﺎه ﻗﺒﺎﻟﺔ ﺧﻠﻴﺞ اﻟﺒﻨﺠﺎل )أ ف ب(‬

‫ﻛﻮﺑﻴﻮن ﺧﻼل اﺣﺘﻔﺎل ﺑﺬﻛﺮى اﻟـ ‪ 160‬ﻤﻴﻼد ﺑﻄﻞ اﻻﺳﺘﻘﻼل ﺧﻮﺳﻴﻪ ﻣﺎرﺗﻲ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ :‬ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺗﺮﻓﺾ اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻓﻲ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫ﺗﺘﺴﺎرع وﺗﺮة اﻷﺣﺪاث ﰲ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫ﺑﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﺑﺨﺎﺻـﺔ ﻣﻊ ﺗﺠﺎوب‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫وﻣـﻮاﻻة ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺬي وﺟﻪ ﺑﺎﻧﻄﻼﻗﻪ‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ .‬وﺷـﻬﺪ‬ ‫ﻳـﻮم أﻣـﺲ ﻧﺸـﺎﻃﺎ ً ﻣﺘﺼﺎﻋﺪاً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ وﺿﻌﺖ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻜـﺮة ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻋﱪ ﺗﺄﻛﻴﺪ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤـﻮار ﻟﻜﻦ ﻣﻊ‬ ‫اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻔﺴﺎرات ﺑﺸﺄﻧﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺠﻠﻮس ﻋﲆ ﻃﺎوﻟﺔ اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻤﺪﻋـﻮة ﻟﻠﺤﻮار ﺑﺄن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻻﻋﺒﺎ ً وﴍﻳﻜﺎ ً رﺋﻴﺴﻴﺎ ً ﰲ اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﻪ ﻛﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ ﺑﺬﻟﻚ وزﻳﺮة اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺳـﻤﺮة رﺟﺐ ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪ .‬ووﺟﻬﺖ ﺳﺖ ﺟﻤﻌﻴﺎت‬ ‫أﻣﺲ رﺳﺎﻟﺔ إﱃ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻌﺎرﺿﺔ ِ‬ ‫ﺑﺼﻔﺘﻪ اﻤﻜ ّﻠﻒ ﺑﺈدارة اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫اﻟﴩوع ﰲ ﺣﻮار ﺟﺎد‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺴﺖ )اﻟﻮﻓﺎق‬ ‫»ﺷـﻴﻌﻴﺔ«‪ ،‬وﻋﺪ »ﻟﻴﱪاﻟﻴـﺔ«‪ ،‬اﻟﺘﺠﻤّ ـﻊ اﻟﻘﻮﻣﻲ‬ ‫»ﺑﻌﺜﻴـﻮن«‪ ،‬اﻟﺘﺠﻤّ ـﻊ اﻟﻮﺣـﺪوي »ﻧﺎﴏﻳﻮن«‪،‬‬ ‫اﻹﺧﺎء اﻟﻮﻃﻨﻲ »ﻟﻴﱪاﻟﻴﻮن وإﺳـﻼﻣﻴﻮن«‪ ،‬اﻤﻨﱪ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ »ﻳﺴـﺎر«(‪» :‬رﺣﺒﻨـﺎ ﰲ رﺳـﺎﻟﺘﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﻮزﻳـﺮ ﺑﺤﻮار ﺟـﺎد ﻳﻔﴤ إﱃ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ إﱃ‬

‫ﺗﻄﻠﻌﺎت ﺷـﻌﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﺸﻜﻞ ﺟﺎزم وﺑﺮﻏﺒﺔ‬ ‫ﺻﺎدﻗـﺔ ﰲ ﺣﻞ اﻷزﻣﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻌـﻮد ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛﻮﻃﻦ ﻳﺤﺘﻀـﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﺑﻨﺎﺋـﻪ وﻳﺠﻨّﺐ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫وﻳﻼت اﻟﴫاﻋﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋﱪت اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﰲ اﻟﺨﻄﺎب ﻋﻦ ﺣﺮﺻﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﴩوع ﰲ ﺣـﻮار ﺟﺎد ذي ﻣﻐﺰى‬ ‫ﻳﻔـﴤ إﱃ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﻨﻘـﻞ ﺑﻼدﻧـﺎ ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻘﺎن اﻷﻣﻨﻲ واﻟﺴﻴﺎﳼ إﱃ رﺣﺎب اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ اﻤﻌﱪة ﻋﻦ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎت اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻤﻮﺿـﻮع‪ ،‬ﺧﻠـﺺ اﺋﺘـﻼف‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺎ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺎت »ﺗﻴﺎر اﻟﻔﺎﺗﺢ« وﻳﻀـﻢ ‪ 10‬ﺟﻤﻌﻴﺎت‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ أﻏﻠﺒﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﱡ‬ ‫اﻟﺴﻨﻴﱠﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋـﲆ رﻓـﺾ اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺤﻮار أو ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻻﺋﺘﻼف ﻋﲆ أن ﻳﻜـﻮن ﻫﻨﺎك اﺗﻔﺎق‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻌﺪد اﻤﻤﺜﻞ ﻟﻜﻞ ﻃﺮف ﻣﻦ أﻃﺮاف اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫وأن ﺗﻜـﻮن ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻤﺒـﺎدئ واﻟﺜﻮاﺑـﺖ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺮﺟﻊ إﻟﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪ اﻻﺧﺘﻼف ﺑﻨﺪا ً رﺋﻴﺴﺎ ً ﰲ ﺟﺪول‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل وﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫ورﻓـﺾ اﻤﺤﺎﺻﺼﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻻﺋﺘﻼف‬ ‫ﻋﲆ اﻋﺘﻤﺎد ﻣﺒﺪأ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ اﻷﻃﺮاف اﻤﺘﺤﺎورة‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﺤﻠﻮل اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻸزﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت‪ :‬اﻟﺤـﻮار اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻻ ﻳﻐﻨـﻲ ﻋـﻦ وﺟﻮب اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻌـﻼج اﻻﺣﺘﻘﺎن‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔـﻲ وروح اﻟﻜﺮاﻫﻴـﺔ واﻟﺒﻐﻀـﺎء واﻟﺤﻘﺪ‬

‫اﻤﺒﻨﻲ ﻋـﲆ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ واﻤﺬﻫﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻇﻬﺮت ﻣﻊ‬ ‫اﻷزﻣﺔ ﱠ‬ ‫وﺗﺒﻦ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻛﺎن ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻧﴩﻫﺎ‬ ‫وﺗﺮﺑﻴﺔ أﺟﻴﺎل ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺘﻬﺎ ﻓﻜﺎﻧﺖ أﺷﺪ‬ ‫أﻤﺎ ً وأﻛﺜﺮ وﻗﻌـﺎ ً ﻋﲆ ﻧﻔﻮس اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫ﻓﺄدﻣﺖ اﻟﻘﻠﻮب وﻛﴪت ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﻮرة اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻋﺮﻓـﺖ ﻋﻦ أﻫـﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺣﻴﺚ ﻋﺎﺷـﺖ‬ ‫أﺟﻴﺎﻟﻬﻢ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻛﻞ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ واﻻﺣﱰام‬ ‫ﻟﺒﻌﻀﻬﻢ اﻟﺒﻌﺾ ‪ ،‬وﻧﺮى أن اﻟﻮاﺟﺐ ﻳﺴـﺘﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﰲ أﺳـﺒﺎﺑﻪ ووﺿﻊ ﺳﺒﻞ ﻟﻌﻼﺟﻪ ﻣﻦ ﻏﺮ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻮد اﻤﻴﺎه إﱃ ﻣﺠﺎرﻳﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ اﺋﺘـﻼف اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ :‬ﺗﺠﻤّ ﻊ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻨﱪ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ »إﺧﻮان ﻣﺴﻠﻤﻮن«‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻷﺻﺎﻟﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ »ﺳﻠﻔﻴﻮن«‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺸﻮرى‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ »أزﻫﺮﻳﻮن«‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﺳﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ »ﻧﺎﴏﻳﻮن«‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺼﻒ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻣﻴﺜـﺎق اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫»ﻟﻴﱪاﻟﻴﻮن«‪ ،‬وﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﺠﻤّ ﻊ اﻟﺪﺳﺘﻮري‪.‬‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﻨﺘﻘﺪ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪت ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻹرادة واﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﺗﺠﺎﻫﻞ دﻋﻮﺗﻬﺎ ﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺤﻮار‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫»ﺗﺠﺎﻫـﻞ اﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻠﺤﻮار ﻟﻜﺎﻓﺔ أﻃﻴﺎف اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﻏﺮ اﻤﻨﺘﻤﻲ ﻟﺠﻤﻌﻴﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸـﻜﻞ اﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ اﻟﻜـﱪى‪ ،‬ﻳﻌـﺪ ﴐﺑـﺔ ﻗﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻮار‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺒﺪأ )‪.«(...‬‬


‫»اﻟﻌﺪل واﺣﺴﺎن«‬ ‫اﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺗﻬﺎﺟﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻟﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺮب ﻣﺎﻟﻲ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫ﺷـﻨﱠﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﻌﺪل واﻹﺣﺴﺎن اﻤﺤﻈﻮرة ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻻذﻋﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺨﺼﻮص اﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ اﻟﺤﺮب اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮدﻫﺎ‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ ﰲ ﻣﺎﱄ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻤﺤﻈﻮرة أن ﻣﻮﻗﻒ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺑﻦ ﻛﺮان‬ ‫»ﻳﻌﻜﺲ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻻﻧﺒﻄﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺒﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴﺎء‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺘﻬﺠﻬﺎ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻓﺴﺤﺖ اﻤﺠﺎل اﻟﺠﻮي‬ ‫ﻟﻠﺒﻼد‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺒﺎﺣﺎ ً أﻣﺎم ﻗﻮات ﻻ ﺗﻔ ﱢﺮق ﺑﻦ ﻣﺪﻧﻴﻦ وﻣﺤﺎرﺑﻦ‬ ‫ﰲ ﻗﺼـﻒ ﻋﺸـﻮاﺋﻲ‪ ،‬ﻳﺨ ﱢﻠـﻒ ﻛ ﱠﻞ ﻳـﻮم ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ‬

‫اﻤﺪﻧﻴﻦ اﻷﺑﺮﻳﺎء«‪.‬‬ ‫وﺗـﺮى اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪ ،‬أن اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻳﻌﺘﱪ ﺗﺤﺪﻳﺎ ً ﺳـﺎﻓﺮا ً‬ ‫»ﻻﺧﺘﻴـﺎرات وﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﻐﺮﺑـﻲ اﻟﺮاﻓـﺾ ﻟﻠﺘﺪﺧـﻼت‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻟﻼﻧﺠﺮار إﱃ ﺣﺮوب ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‪ ،‬اﻟﻬﺪف ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ أﻃﻤﺎع ﰲ ﺛﺮوات اﻟﻐﺮ‪ ،‬وﻣﺼﺎﻟﺢ ﺗﻮﺳﻌﻴﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ«‪.‬‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻲ ﰲ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ إﻧﻬﺎ ﺗﺮﻓﺾ رﻓﻀﺎ ً ﻗﺎﻃﻌﺎ ً اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺎﱄ‪ ،‬وﺗﺮﻓﺾ اﻟﻌﻨﻒ ﺑﻜﻞ ﻣﻈﺎﻫﺮه وأﺷﻜﺎﻟﻪ‪ ،‬واﻹرﻫﺎب واﻟﺘﻄﺮف‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻣﺼﺎدرﻫﻤﺎ‪ ،‬واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ أ ﱠن »أزﻣﺔ اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﺎﱄ ﻣﺮﺷـﺤﺔ ﻤﺰﻳ ٍﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﻘﻴـﺪ واﻟﺘﻔﺎﻗـﻢ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺪﺧﻞ اﻟﻘـﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ؛ ﻷ ﱠن‬

‫‪23‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ أ ﱠﻛـﺪت وﺗﺆ ﱢﻛﺪ أن اﻟﺘﺪﺧـﻼت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻻ ﺗﺰﻳﺪ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻤﻠﺘﻬﺒﺔ واﻟﺸﻌﻮب اﻤﺴﺘﻀﻌﻔﺔ إﻻ ﺗﻤ ﱡﺰﻗﺎ ً وﺗﴩذﻣﺎ ً وﻓﻘﺮاً«‪.‬‬ ‫وﺑـﺮأي اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ؛ »ﻓـﺈن ﺣﻞ أزﻣﺔ ﻣﺎﱄ ﻳﺘﻮﻗـﻒ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز‬ ‫ﻣﺨﻠﻔﺎت اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬واﻧﺴـﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻓﺴﺢ‬ ‫اﻤﺠـﺎل ﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻠﺪ ﺗﱰك ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻤﺎﱄ وﺣﺪه‪،‬‬ ‫وﺑﻜﻞ ﻓﺌﺎﺗﻪ‪ ،‬اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻷوﱃ واﻷﺧﺮة ﰲ إﻧﺠﺎز ﺣﻞ ﺳـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻳﺆﺳﺲ ﻟﺤﻜﻢ رﺷﻴﺪ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة واﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻓﻮق ﻛﻞ اﻋﺘﺒﺎر‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﺘﻮازﻧﺔ ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬـﺎ ﻛﻞ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﻐـﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻧﺘﻤﺎءاﺗﻬﻢ اﻟﻌِ ﺮﻗﻴﱠﺔ واﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ وﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺤﺘـﺎج ﻫﺬا اﻷﻣﺮ إﱃ دﻋﻢ ﻣﺎﱄ وﺳـﻴﺎﳼ إﻗﻠﻴﻤﻲ ودوﱄ ﻣُﻨﺼﻒ‬

‫وﻏﺮ اﺑﺘﺰازي‪ ،‬وﻳﺮﺿﺎه ﺷﻌﺐ ﻣﺎﱄ ﺑﻜﻞ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ«‪.‬‬ ‫وﺧﻠﺼـﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ إﱃ أن »ﻣﺎ ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ ﺷـﻌﺐ ﻣﺎﱄ ﻟﻴﺲ وﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﻘﻮد‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﻔﺴـﺎد واﻻﺳـﺘﺒﺪاد‬ ‫واﻹﻗﺼـﺎء واﻟﺘﻬﻤﻴـﺶ«‪ ،‬داﻋﻴـﺔ »اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫وﺣﻠﻔﺎءﻫﺎ إﱃ اﻟﱰاﺟﻊ ﻋﻦ ﺗﺪﺧﻠﻬﺎ ﰲ اﻷراﴈ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻓﺴﺢ اﻤﺠﺎل‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﻠﻔ َﺮﻗـﺎء اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ اﻤﺎﻟﻴﻦ ﻟﻠﴩوع ﰲ ﺣـﻮار وﻃﻨﻲ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ واﻻﻧﺘﻘﺎم وﻟﻐﺔ اﻟﺴﻼح واﻻﻗﺘﺘﺎل«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ إﱃ ﺗﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬﻮد‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺘﺤﻮل ﻣﺎﱄ إﱃ‬ ‫ﺻﻮﻣﺎل ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻻ ﺳـﺒﻴﻞ إﱃ ذﻟﻚ إﻻ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻔﻆ ﺳﻴﺎدﺗﻬﺎ وﻳﺼﻮن ﺣﺮﻳﺔ وﻛﺮاﻣﺔ ﺷﻌﺒﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﻳﻜﺸﻔﻮن ﻟـ |‪ :‬ﺳﻔﺎرﺗﻨﺎ ﺗﺘﺠﺎﻫﻠﻨﺎ وﺗﻐﻠﻖ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﻓﻲ وﺟﻬﻨﺎ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺗﻠﻘﺖ »اﻟﴩق« أﻣﺲ اﺗﺼﺎﻻت ورﺳﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻜﺸـﻒ ﺗﺠﺎﻫﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن ﻻﺗﺼﺎﻻﺗﻬـﻢ وﻋـﺪم‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺷـﺆوﻧﻬﻢ ﻛﺒﻘﻴـﺔ اﻟﺴـﻔﺎرات اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫ﺳﺠﻨﺎءﻫﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻋﺪة اﺗﺼﺎﻻت ﺗﻠﻘﺘﻬﺎ »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻋﺪة ﺳـﺠﻮن ﻋﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬أﻓـﺎدوا ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻐﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻣﻨﺼﺐ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻐﺮ ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻟﻌﺮاق‪ ،‬أﻓﺎدوا أﻧﻬﺎ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺪاءات اﻤﺘﻜﺮرة اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﻪ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ أن أﺣﺪ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ‬ ‫أﻏﻠﻖ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﰲ وﺟﻪ ﺳﺠﻦ ﺳﻌﻮدي ﻃﻠﺐ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﻮا ﰲ ﻣﻬﺎﺗﻔﺔ أﻣﺲ‪ :‬ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺴﻔﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﺳـﺠﻨﺎﺋﻬﺎ وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ أﺣﻮاﻟﻬﻢ واﻻﻃﻤﺌﻨﺎن‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻟﺪرﺟﺔ ﻧﺠﺎح ﺑﻌﻀﻬﺎ ﰲ إﺧﺮاﺟﻬﻢ‬ ‫وﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬واﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻻ ﺗﻘﻮم ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻻ ﺗﺴﺘﺠﻴﺐ إﱃ اﺗﺼﺎﻻﺗﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ إﻏﻼق اﻟﻬﺎﺗﻒ ﰲ‬

‫وﺟﻪ اﻟﺴﺠﻦ) ‪ ( ..‬ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﻮﻇﻒ ﺑﺎﻟﺴﻔﺎرة ) ‪.( ..‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺴﺠﻦ ) ن ‪ ،‬خ(‪ :‬ﻣﺎ ﻧﺸﺎﻫﺪه ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم وﻋﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺴـﻔﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺴـﺠﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻳﺠﻠﻌﻨﺎ ﻧﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻘﺺ أﻣﺎم ذﻟﻚ وﻧﺤﻦ ﻧﺤﻤﻞ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻔﺨﺮ ﺑﻬﺎ داﺋﻤﺎً‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺴـﺠﻦ )ع‪ ،‬ش( ﻓﻴﻘﻮل‪ :‬أﺷﻌﺮ ﺑﺎﻷﻟﻢ وأﻧﺎ أﺗﻠﻘﻰ‬ ‫ﻋﺮوﺿﺎ ً ﻣﻦ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ ﻋـﺮب ﻳﻌﺮﺿـﻮن ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ ﻟﺨﺪﻣﺘﻨﺎ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺷـﺆوﻧﻨﺎ ﻣﻊ ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺴﺠﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻮﻧـﻲ أﻋﺘﺰ ﺑﺒﻠـﺪي وﺣﻜﻮﻣﺘﻲ رﻓﻀﺖ ذﻟـﻚ‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻨﻲ‬ ‫وﺑﻘﻴـﺔ أﻗﺎرﻧﻲ اﻤﺴـﺎﺟﻦ ﻛﻨﺎ ﻧﺄﻣـﻞ ﰲ زﻳﺎرة دﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻨـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨـﺎ اﻵن ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺳـﻮى اﺗﺼﺎل ﻳﺸـﻌﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺴـﺠﻦ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺟﻬﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﺗﺘﺎﺑﻊ ﺷـﺆوﻧﻨﺎ‬ ‫ﻛﺎﻟﺒﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ ﻧﻘﻞ اﻟﺮواﻳﺔ ﺑﻜﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ إﱃ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﻗﺎﻣﺖ »اﻟﴩق« ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺪار ﻳﻮﻣﻦ ﻣﺎﺿﻴﻦ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﻐﺮ ﻣﻘﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌـﺮاق ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻟـﻢ ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻨﺎ وﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ اﻟﻨﺼﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺜﺖ ﻟﻪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫رﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻟﺴﺠﻨﺎء ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻟـ اﻟﴩق ) ﺧﺎص(‬

‫رﺳﺎﻟﺔ أﺧﺮى ﻣﻦ أﺣﺪ اﻟﺴﺠﻨﺎء ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻟـ اﻟﴩق ) ﺧﺎص(‬

‫رﺳﺎﻟﺔ اﻟﴩق اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻠﺴﻔﺮ أﻣﺲ‬

‫ﺑﻌﺪ أن ُأﻋﺪم ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق وﺗﻌﺜﺮ دﺧﻮل وﻟﺪﻳﻪ إﻟﻰ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﺪة أﺷﻬﺮ‬

‫اﺑﻨﻲ اﻟﻤﺴﺎوي ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺘﻬﻤﺎ ﻟﻪ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﻋﻴﻨﺎت دم ﻣﻦ ْ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫ﻣﺤﻤﺪ وﺟﻨﺎت ﻣﺎزن‬

‫ﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺴـﺎوي واﻟﺪ اﻟﺸﺎب ﻣﺎزن اﻟﺬي أُﻋﺪم‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق إن ﻫﻨـﺎك ﺗﻄﻮرات ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ ﺣﻔﻴﺪﻳﻪ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻷردن ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻷرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ذﻛﺮ اﻤﺴﺎوي ﻟـ »اﻟﴩق« أﻧﻪ ﺣﴬت ﺻﺒﺎح ﻳﻮم‬ ‫اﻷﺣـﺪ اﻤﺎﴈ ﻟﺠﻨﺔ ﻣـﻦ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ ﺑﺄﺧﺬ‬ ‫ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ اﻟﺪم ﻟـﻪ وﻟﺤﻔﻴﺪﻳﻪ )ﺟﻨﺎت وﻣﺤﻤﺪ( ﻟﻔﺤﺺ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺾ اﻟﻨـﻮوي )دي ـ إن ـ أي (‪ ،‬وﻗﺪ وﻋﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﺄن اﻟﺮد ﺳـﻮف ﻳﻜﻮن ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﺒﴩ اﻟﺴﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺧﺮا ً ﺑﻘﺪوم اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻘﺮب اﻧﺤﻼل‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع ﺣﻔﻴﺪﻳﻪ وﻋﻮدﺗﻪ إﱃ ﺟﺪة ﻣﻌﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺷـﻘﻴﻘﺔ اﻟﺸـﺎب ﻣـﺎزن ﻗﺪ ﻛﺸـﻔﺖ ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار ﻣﻌﺎﻧﺎة واﻟﺪﻫﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﺎﳾ اﻤﺴﺎوي ﰲ اﻷردن‬ ‫ﻣـﻊ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺤﻮل دون‬ ‫ﻋﻮدﺗـﻪ ﺑﺤﻔﻴﺪﻳﻪ ﻣـﻦ اﻷردن إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻫﻴﻔﺎء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺴـﺎوي ﻟــ »اﻟﴩق« إن واﻟﺪﻫﺎ اﻤﺴﻦ ﻣﺎزال‬ ‫ﻋﺎﻟﻘـﺎ ً ﰲ اﻷردن ﺑﺤﻔﻴﺪﻳﻪ‪» ،‬ﺟﻨﺎت« و«ﻣﺤﻤﺪ«‪ ،‬اﻟﻠﺬﻳﻦ‬ ‫أﺣﴬﻫﻤـﺎ ﻣﻦ اﻟﻌـﺮاق ﺑﻌﺪ إﻋﺪام ﻣـﺎزن‪ ،‬وﻋﺠﺰ ﻋﻦ‬

‫ﻃﻔﻼ ﻣﺎزن »ﺟﻨﺎت« و »ﻣﺤﻤﺪ« ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺟﺪﻫﻤﺎ ﰲ اﻷردن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺎزن‬ ‫اﻟﺪﺧـﻮل ﺑﻬﻤﺎ إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ إن وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ أﺟﺎﺑﺖ ﻋﻦ ﺑﺮﻗﻴﺘﻪ اﻟﺘﻲ رﻓﻌﻬﺎ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺎﺳﺘﺨﺮاج ﺟﻮازي ﻣﺮور ﻟﻠﻄﻔﻠﻦ إﱃ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺄن ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻪ ﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﺎﻷوراق اﻟﺜﺒﻮﺗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺜﺒﺖ زواﺟﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻧﺎﻓﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﰲ‬ ‫ﻓﱰة ﺳـﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻫﻴﻔـﺎء‪ ،‬إن واﻟﺪﻫﺎ ﺑﻌﺪ أن ﺣﺼﻞ‬

‫ﻋﲆ اﻟﻮرﻗـﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ وﻗﺪﻣﻬﺎ إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة‪ ،‬ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻣﺠﺪدا ً أن ﻳﺮﻓﻘﻬﺎ ﺑﱪﻗﻴﺔ أﺧﺮى إﱃ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫اﻟﺮد‪ .‬وأﺷـﺎرت ﻫﻴﻔﺎء إﱃ أن اﻟﺴﻔﺎرة أﻤﺤﺖ ﺑﺄن اﻟﻮاﻟﺪ‬ ‫أﺧﻄـﺄ ﺣﻦ ﺗﻌﺠـﻞ ﰲ إﺣﻀـﺎر اﻟﻄﻔﻠﻦ ﻣـﻦ اﻟﻌﺮاق‬ ‫إﱃ اﻷردن‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن ﺣﻀﻮرﻫﻤـﺎ إﱃ اﻷردن ﻛﺎن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺴـﻔﺮ ﻓﻬﺪ اﻟﺰﻳﺪ ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ .‬وﻛﺸﻔﺖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻦ ﺗـﺮدي اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﻟﻮاﻟﺪﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﺿﺎﻗﺖ‬ ‫ﺑﻪ اﻟﺴـﺒﻞ‪ ،‬ﻣﻨﺎﺷﺪة اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺑﻌﻦ اﻟﻌﻄﻒ‬ ‫إﱃ أب ﻓﻘـﺪ اﺑﻨﻪ‪ ،‬وﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ أن ﻳﻌﻴﺪ‬ ‫ﺣﻔﻴﺪﻳـﻪ إﱃ أرض اﻟﻮﻃﻦ‪ .‬واﻗﱰﺣـﺖ أن ﻳﺠﺮى ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫إﺛﺒﺎت ﻧﺴـﺐ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺪﺧـﻮل ﰲ ﻣﺨﺎﻃﺒﺎت روﺗﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﻳﻄﻮل أﻣﺪﻫﺎ‪.‬‬

‫ﺻﺒﺮا ﻓﻲ اﺟﺘﻤﺎع ﺑﺎرﻳﺲ وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ‪ ٥٠‬دوﻟﺔ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ ﻳﺨﻄﻒ »دروزاً« وﻳﺮﻳﺪ ﻣﺒﺎدﻟﺘﻬﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ‬ ‫دوﻻر‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫ﺑﻨﺼﻒ‬ ‫ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﻤﺨﻄﻮﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ »اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻋﻘـﺪت اﻤﻌﺎرﺿـﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﺣﴬه اﻻﺋﺘﻼف‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻘﻮى اﻤﻌﺎرﺿﺔ وﻣﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﻋـﻦ ﺧﻤﺴـﻦ دوﻟﺔ ﻣـﻦ أﺻﺪﻗﺎء‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وأﻋﺎدت ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ أن ﻛﺮرﺗﻪ‬ ‫ﻣﺮاراً‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﲆ ﻟﺴﺎن وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟـﻮران ﻓﺎﺑﻴـﻮس‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺤـﺪث ﻋـﻦ‬ ‫ﺧﻄـﺮ اﻧﻬﻴﺎر اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺗﻘﺪم‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺎت إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ اﻷرض‪ ،‬وﺧﻄﺮ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮل ﻣﻦ ﺛﻮرة اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﺎﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫ﺳـﻠﻤﻴﺔ ودﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ إﱃ ﻣﻮاﺟﻬـﺎت‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﴐورة ﺗﺰوﻳﺪ‬ ‫اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺴـﻮري ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮك ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺟﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎل‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪات‪ ،‬ﻣﻌﱰﻓـﺎ ً ﺑﺄن ﻫﻨـﺎك وﻋﻮدا ً‬ ‫ﺳﺒﻖ أن أُﻃﻠﻘﺖ وأﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﺬ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﻓﻄﺎﻟـﺐ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻠﻤﻮس‬ ‫ﺑﺎﻤـﺎل وا ُﻤﻌـﺪات‪ ،‬وﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ رﻳﺎض ﺳﻴﻒ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﻳﺨﻮض‬

‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺣﺮﺑﺎ ً ﺑـﻼ رﺣﻤﺔ‪ ،‬وأن اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﺰاع ﺳـﻴﺠﻠﺐ ﻛﺎرﺛﺔ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻣﺎم دﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺴـﻦ دوﻟـﺔ أن اﻻﺋﺘﻼف ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﻳﺮﻳﺪ وﻋـﻮدا ً ﻻ ﺗﺤﱰم‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴﻮري ﺟﻮرج‬ ‫ﺻـﱪا‪ ،‬ﺑﻨﺼﻒ ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺳﻮرﻳﺎ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﻣﻠﻴﺎرات اﻟـﺪوﻻرات‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻳﻀﺎ ً‬ ‫أن اﻟﺜـﻮرة ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ اﻟﺴـﻼح‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﻐﺮب ﻳﺮﻓﺾ ﺗﻮﻓﺮه ﺧﺸﻴﺔ وﻗﻮﻋﻪ ﺑﻴﺪ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر ﺻﱪا‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﴐورة إﻧﺸـﺎء ﺻﻨـﺪوق ﻳﻮﺿﻊ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺗﴫف اﻻﺋﺘﻼف ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻷن اﻟﻮﺿﻊ داﺧﻞ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ ﺧﻄـﺮ ﺟـﺪا ً وﺣﺴـﺎس‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟـﺪوﱄ أن ﻳﺘﺤﻤﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻘـﻮم ﺑﻤـﺎ ﻳﺠـﺐ اﻟﻘﻴﺎم ﺑـﻪ ﺗﺠﺎه‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ واﻟﺴﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ دﻋﺖ ﺳـﻬﺮ اﻷﺗﺎﳼ‪ ،‬اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺪوﱄ إﱃ اﻟﺘﺤﺮك ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت ﻋﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ أﺻﺪﻗﺎء ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺮاﻛﺶ ﰲ دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻋﱰﻓﺖ‬

‫‪ 114‬دوﻟﺔ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ودول‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ ﺑﺎﻻﺋﺘـﻼف ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره‬ ‫اﻤﻤﺜـﻞ اﻟﴩﻋـﻲ ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪،‬‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ ﺗﻠـﻚ اﻟـﺪول إﻧﺸـﺎء ﺻﻨﺪوق‬ ‫ﻟﻺﻏﺎﺛﺔ »ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري« ودﻋﻮا‬ ‫اﻟﺪول واﻤﻨﻈﻤﺎت إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴﺎﻫﻤﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨـﺪوق‪ ،‬وأﺿﺎﻓـﺖ اﻷﺗـﺎﳼ‪ ،‬أﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟـﺪ ﳾء ﺣﺘﻰ اﻵن ﺳـﻮى اﻟﻜﻠﻤﺎت‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻤﻄﻠﻮب اﻵن ﻫﻮ اﻷﻓﻌﺎل ﻻ اﻷﻗﻮال‬ ‫ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وﻏﺮﺑﻴـﺔ اﻋﱰﻓـﺖ ﰲ اﺟﺘﻤـﺎع أﺻﺪﻗـﺎء‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﰲ ﻣﺮاﻛـﺶ ﰲ ‪12‬‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﺑﺎﻻﺋﺘـﻼف اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻣﻤﺜـﻼً‬ ‫ﴍﻋﻴﺎ ً ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻃﻠﻘﺖ‬ ‫وﻋﻮدا ً ﺑﺪﻋﻤﻪ ﺑﻨﺤﻮ ‪ 145‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺑﺸـﺄن اﻹﻣﺪاد ﺑﺎﻟﺴـﻼح اﻟﺬي‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﺑﻪ ﺻﱪا‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻤﻔﱰض ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫ﺣﻈﺮ أوروﺑﻲ ﻋﲆ ﺗﺼﺪﻳﺮ اﻷﺳـﻠﺤﺔ إﱃ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ أواﺧﺮ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ﺑﺮوﻛﺴﻞ‪،‬‬ ‫وﻻﺑﺪ ﻣـﻦ اﻹﺟﻤﺎع ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ دول اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷورﺑﻲ ﻟﺮﻓﻌﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ أدﱃ‬ ‫ﺑﻪ ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪.‬‬

‫ﻟﻮران ﻓﺎﺑﻴﻮس ﻳﺘﻮﺳﻂ رﻳﺎض ﺳﻴﻒ وﺳﻬﺮ اﻷﺗﺎﳼ‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﻗﺎل ﻧﺎﺷـﻂ إﻋﻼﻣـﻲ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﺼﺤﺎﺑـﺔ‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻟﺠـﻮﻻن اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﺧﺘﻄﻔـﺖ ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻣـﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔـﺔ اﻟﺪرزﻳﺔ ﰲ ﺑﻠـﺪة ﻋﺮﻧﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻴﻤﻮن أﺻـﻼً ﰲ ﺿﺎﺣﻴـﺔ ﺻﺤﻨﺎﻳﺎ ﻗﺮب‬ ‫دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﺑﻌﺾ وﺣـﺪات اﻟﺠﻴﺶ��� ‫اﻟﺤـﺮ ﺣﺎوﻟﺖ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﻹﻃﻼق ﴎاﺣﻬﻢ دون‬ ‫ﺟﺪوى‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن أﺣﺪ اﻤﺨﺘﻄﻔﻦ ﻟﻪ ﻣﺮﺗﺒﺔ‬ ‫دﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﺑﻦ أﺣﺪ‬ ‫ﻗﺎدة اﻷﻟﻮﻳﺔ وﻛﺘﻴﺒﺔ أﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ زﻳﺪ اﻟﺨﺎﻃﻔﺔ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮت ﻃﻮال ﻟﻴﻠﺔ أﻣﺲ وﻟﻢ ﺗﺴﻔﺮ ﻋﻦ أي‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﻮادث وﻗﻌﺖ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً وﻧﺠﺢ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ اﻟﺘﺪﺧﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻷﻣﻮر ﺗﺴـﺮ اﻵن ﻧﺤﻮ اﻟﺘﺪﻫـﻮر‪ ،‬ﻓﺎﻟﻜﺘﺎﺋﺐ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﺮدي‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻗﻴﺎدة ﻣﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺿﻌﻴـﻒ ﺟﺪاً‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل اﻟﻨﺎﺷـﻂ ﻋﻦ ﺟﺪوى ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺧﻄﻒ‬ ‫ﻣﺪﻧﻴﻦ ورﺟـﺎل دﻳﻦ وﻋﻦ ﺗﻮﻗﻴﺖ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أﻧﻬـﺎ ﺟﺎءت ﺑﻌﺪ أﺣﺪاث‬ ‫رأس اﻟﻌﻦ اﻟﺘﻲ ﺳـﺒﱠﺒﺖ ﴍﺧـﺎ ً ﺑﻦ اﻟﻌﺮب‬ ‫واﻷﻛﺮاد‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺗﺒﻨﱢﻲ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة ﻟﻠﺘﻔﺠﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺣﺪث ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺰز‬ ‫اﻤﺨﺎوف ﺣﻮل ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺜﻮرة‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻧﺎﺷـﻂ ﻣـﻦ‬ ‫ﺿﺎﺣﻴﺔ ﺻﺤﻨﺎﻳﺎ أن ﻫﻨﺎك وﺳﺎﻃﺔ ﺑﻦ ﻛﺒﺎر‬ ‫ﺷـﻴﻮخ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺪرزﻳـﺔ واﻟﺨﺎﻃﻔﻦ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻣﻬﻠﺔ ﻣﺪﺗﻬﺎ ﻳﻮﻣﺎن أﻋﻄﺘﻬﺎ ﻛﺘﻴﺒﺔ أﺳـﺎﻣﺔ ﺑﻦ‬ ‫زﻳﺪ ﻟﻠﺸﻴﻮخ ﻟﺘﺄﻣﻦ إﻃﻼق ﴎاح ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳـﻠﻤﺘﻬﻢ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺎﺟﺰ ﺑﻠﺪة اﻤﺴﻴﻔﺮة ﻟﻸﻣﻦ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻗﺮب ﻣﻄﺎر ﻣﻨﻎ اﻟﻌﺴﻜﺮي ﰲ ﺣﻠﺐ‬ ‫إﱃ ازدﻳﺎد ﺣﺪة اﻟﺘﺠﻴﻴﺶ واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ داﺧﻞ‬ ‫ﺿﺎﺣﻴﺔ ﺻﺤﻨﺎﻳـﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴـﺶ ﻓﻴﻬﺎ أﻏﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺪرزﻳﺔ واﻤﺴﻴﺤﻴﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﱃ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺴﻼح اﻤﺘﻮﺳﻂ ﻋﲆ ﺣﻮاﺟﺰ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳُﻨﺬر ﺑﺪﺧﻮل اﻟﺒﻠـﺪة ﰲ دواﻣﺔ‬ ‫أﺣﺪاث اﻟﻌﻨﻒ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻛﺘﻴﺒﺔ أﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ زﻳﺪ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ اﻟﺼﺤﺎﺑـﺔ ﺗﻤ ﱠﻜﻨﺖ ﻓﺠـﺮ أﻣﺲ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﻛﺘﻴﺒـﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺠـﻮي ﻗﺮب‬ ‫ﻣﺨﻴـﻢ ﺧـﺎن اﻟﺸـﻴﺢ ﺟﻨـﻮب دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺣـﺮرت ﻣﻌﻈـﻢ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻹﺳـﻜﺎن‬

‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وردت ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻷﺳـﺪ ﺑﻘﺼﻒ‬ ‫ﻋﻨﻴﻒ ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ ﻋﲆ ﺑﻠﺪة دروﺷﺎ‬ ‫اﻤﻼﺻﻘﺔ ﻟﺨﺎن اﻟﺸﻴﺢ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻲ اﻟﻘﺪم ﺟﻨﻮب اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ دﻣﺸﻖ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻛﺘﺎﺋـﺐ درع اﻟﺸـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﺳـﺘﻤﺮارﻫﺎ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺣـﻲ اﻟﻘﺪم اﻟﺘﻲ ﺑـﺪأت أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫وﻫﺎﺟﻤـﺖ ﻣﺤﻄـﺔ اﻟﻘﻄﺎرات‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ :‬إن ﻫﺬه اﻤﺤﻄﺔ ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻟﻨﻘﻞ ﻗﻮاﺗﻪ اﻤﺴﻠﺤﺔ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻷﺧﺮى‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل اﻟﺴـﻮري‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﺳـﺘﻤﺮ ﻗﺼﻒ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻷﺳـﺪ اﻟﻌﻨﻴﻒ ﺑﻘﺬاﺋـﻒ اﻟﻬﺎون ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻲ ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﺳـﻘﻮط ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮﺣـﻰ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ ﻋﻨـﺎﴏُ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻴﺤﺔ اﻤﺪﻧﻴﱢـ َ‬ ‫ﻦ ﻛﺪروع ﺑﴩﻳـﺔ ﻤﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫اﻗﺘﺤﺎم اﻟﺤﻲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﻓـﺎد ﻧﺎﺷـﻄﻮن أن‬ ‫ﻋﴩات اﻟﺠﺜﺚ ﻟﺸﺒﻴﺤﺔ وﻋﻨﺎﴏ أﻣﻦ وﺟﻴﺶ‬ ‫وﺻﻠـﺖ إﱃ ﻣﻄـﺎر اﻟﻼذﻗﻴـﺔ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻟﻘﻮا‬ ‫ﻣﴫﻋﻬـﻢ ﰲ دارﻳﺎ وﺗﻔﺠﺮ ﻣﻘـﺮ اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪة ﺳﻌﺴﻊ‪ ،‬وﺑﻴﻨﻬﻢ ﺿﺒﺎط ﺑﺮﺗﺐ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻟـﺖ ﺳـﻴﺎرات إﺳـﻌﺎف ﺗﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺴﺘﺎن ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ ﻗﺮاﻫﻢ ﻣﻦ اﻤﻄﺎر‪.‬‬


‫اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻲ‬ ‫ﻳﻬﺎﺟﻢ‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫وﺳﻂ اﻟﺒﻼد‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﺟﻨﻮد ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﻗﺘﻞ أرﺑﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺟﻨﺪي واﺣﺪ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ ﻫﺠﻮم‬ ‫ﻳﺸـﻨﻪ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻋﲆ ﻣﺴـﻠﺤﻦ ﺗﺘﻬﻤﻬﻢ اﻟﺴـﻠﻄﺎت‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﻤﺎء إﱃ اﻟﻘﺎﻋﺪة وﻳﺘﺤﺼﻨﻮن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳﺢ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﰲ وﺳـﻂ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺒﻤﺎ أﻓﺎدت ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﻗﺒﻠﻴﺔ وﻃﺒﻴﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﺼﺪر ﻗﺒﲇ أن »اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﺑﺪأ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺠﻮم ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺢ ﺑﻌﺪ ﻓﺸﻞ وﺳـﺎﻃﺎت ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷﻘﺎء ﻣﻦ آل اﻟﺬﻫﺐ ﻫﻢ ﻗﺎﺋﺪ وﻋﺒﺪاﻟﺮؤوف وﻧﺒﻴﻞ« اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻮدون‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫اﻟﺨﺮوج‬ ‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬

‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺮأي اﻟﻌـﺎم‪ ..‬ﺣﺘﻰ اﻟﺴـﺒﻌﻴﻨﺎت ﻣﺒﻨﺎﻫﺎ اﻟﺼﻐﺮ‬ ‫ﻳﺠﻠﺲ أﻣﺎﻣﻪ ﰲ ﻛﻞ ﺻﺒﺎح ﻓﻼن وﻓﻼن‪ ..‬ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪..‬‬ ‫وﻓﻨﺠﺎن ﻗﻬﻮة ﻋﲆ ﻣﻨﻀﺪﺗﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ )ﻣﺴـﺘﺪﻳﺮة ﻓﻮق‬ ‫ﺳـﻴﻘﺎن رﻓﻴﻌﺔ(‪ ،‬ﺧﻠﻔﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة ﻓﻨﺪق اﻷﻛﺮوﺑﻮل اﻟﺬي ﻳﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮة اﻷوﱃ ﰲ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻮدان إﱃ داﺋﺮة اﻟﻌﻨﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺘﻌﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻓﻨﺪق اﻷﻛﺮوﺑﻮل ‪،‬ﺳـﺘﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ أواﺋﻞ اﻟﺴﺒﻌﻦ‬ ‫ﻳﻬﺎﺟﻤﻮﻧﻪ وﻳﻘﺘﻠﻮن ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻳﻘﻴﻤﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك‪ ...‬وﺿﺎﺑـﻂ ﺳـﻮداﻧﻲ ﻛﺎن ﻳﺼﻌـﺪ اﻟـﺪرج ﻣﺼﺎدﻓـﺔ‪.‬‬ ‫واﻤﺨﺎﺑـﺮات اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘـﻲ أﻳﺎم ﻧﻘﻞ اﻟﻔﻼﺷـﺎ ﻋﱪ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم‪ ..‬واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﺗﺤﺖ اﻟﻠﻴﻞ ﺗﺘﻮﱃ اﻹذاﻋﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﻧﻘﻞ ﺧﻄﻮاﺗﻬﺎ وأرﻗﺎم اﻟﻌﺮﺑﺎت وأﺳـﻤﺎء اﻟﻀﺒﺎط اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻳﺮون‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﰲ ﺗﺤﻴﺔ ﺳـﺎﺧﺮة ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻟﻠﺴﻮدان‪..‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫـﺎ وﺑﻌﺪ ﺳـﻘﻮط اﻟﻨﻤـﺮي‪ ..‬ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﰲ اﻟﺨﺮﻃﻮم‬ ‫ﺗﻘﴤ ﻋﲆ أﺣﺪ ﺿﺒﺎط اﻟﻔﻼﺷﺎ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻟﺘﺴﻌﺔ وﺛﻤﺎﻧﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪..‬‬ ‫واﻟﺴﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﻳﺪﺧﻞ ﻋﲆ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ دوﻟـﺔ اﻟﺼﺎدق اﻤﻬـﺪي‪ ..‬واﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﺗﻠﻘﻰ اﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫ﻳﻨﻘﻞ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻲ ﺛﻢ إﱃ اﻷردن ﺛﻢ‪ ...‬ﺛﻢ‪...‬‬ ‫وﻣﺬﻛﺮات ﻗﺎدة اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺗﺤﺪث ﻋﻦ اﺳـﱰﺧﺎء‬ ‫واﺳـﻊ ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﰲ اﻟﺴـﻮدان‪ ...‬ﻟﻜـﻦ أﻳﺎم اﻹﻧﻘﺎذ ﺗﺸـﻌﻞ اﻟﻨﺎر‬ ‫ﺗﺤﺖ أﻗﺪام اﻤﺨﺎﺑﺮات ﻫﺬه‪ ..‬واﻟﺪراﺳـﺎت ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻪ‬ ‫)ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻫﺪم »اﻹﻧﻘﺎذ« إﻻ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ(‪ ،‬وﺣﻜﺎﻳﺔ ﻋﺮاك اﻷﺳـﻮد‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﺟﻨـﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺗﻄﺒـﻖ ﺑﺪﻗـﺔ ﰲ ﻋﺮاك‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل‪ ..‬اﻟﻌﺮاك ﺑﻦ اﻷﺣﺰاب و»اﻹﻧﻘﺎذ«‪ ...‬واﻟﺤﻜﺎﻳﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﺺ أن أﺳﺪﻳﻦ ﻳﺸـﺘﺒﻜﺎن ﰲ ﻋﺮاك وﻛﻞ ﻣﻦ اﻷﺳﺪﻳﻦ ﻳﴩع ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻬﺎم اﻵﺧﺮ وﻳﻠﺘﻬﻤﻪ إﱃ درﺟﺔ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻦ اﻷﺳﺪﻳﻦ ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫إﻻ اﻟﺬﻳﻼن‪ ،‬ذﻳﻞ ﻫـﺬا وذﻳﻞ ذاك‪ ...‬وﻣﻌﺮﻛـﺔ »اﻹﻧﻘﺎذ« واﻷﺣﺰاب‬ ‫ﺗﺘﺠﻪ اﻵن إﱃ ﳾء ﻣﺜﻞ ﻫﺬا‪ ..‬ﰲ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﺣﺪﻳﺚ ﻋﻦ أن ﻣﻌﺮﻛﺔ‬ ‫ﻫﺪم اﻟﺴـﻮدان ﺗﺼﻤـﻢ اﻵن ﺑﺤﻴﺚ أن ﻛﻞ ﺟﻬـﺔ ﺗﻐﺮس أﻗﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺧﻨﺪﻗﻬـﺎ ﺑﺪﻋـﻮى أﻧﻬـﺎ ﻋﲆ ﺣـﻖ وﻫﻜﺬا ﻓـﻼ ﻟﻘـﺎء‪ ..‬وﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺒﻌﻦ ﻳﻌﻮد ﻓﺎﻟﺮﺟﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﻫﺎﺟﻤـﻮا اﻷﻛﺮﺑﻮل ﻳﻌﱰﻓﻮن ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻘـﺬاﰲ اﻟـﺬي ﺗـﻮﱃ إدارة ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻷﻛﺮﺑـﻮل ﻛﺎن ﻳﺘﻨﺒـﺄ ﺑﻤﺜﻠﻬﺎ‪..‬‬ ‫ورﺟـﺎل اﻷﻛﺮﺑﻮل ﻳﺪﻫﺸـﻬﻢ أﻧﻬﻢ اﻋﺘﻘﻠﻮا ﺑﻌـﺪ دﻗﻴﻘﺘﻦ وﻣﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓـﻪ اﻟﺮﺟﺎل ﻫﺆﻻء ﻫـﻮ أن اﻤﺼﺎدﻓﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﴍﻃﺔ ﻋﻮض ﻳﻘﻮد ﻋﺮﺑﺘﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻣﻦ ﻫﻨﺎك ﻟﺤﻈﺔ إﻃﻼق‬ ‫اﻟﻨـﺎر‪ ،‬واﻟﺮﺟﻞ ﻳﺠﻌﻞ ﴍﻃﺔ اﻟﻔﻨﺎدق ﺗﻐﻠﻖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷرﺑﻊ ﺣﻮل‬ ‫اﻷﻛﺮوﺑﻮل وﻳﻌﺘﻘﻞ اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ‪ ..‬وﻋﺮﺑﺔ اﻟﺴـﻮدان ﻟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻌﱪ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳﺐ‪.‬‬

‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ‪ ٥٠‬ﻓﻲ ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺑﺒﻨﺠﻼدﻳﺶ‬

‫أﺟﻬﺰة اﺳﺘﺨﺒﺎرات إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺨﺘﺮق‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ وﺗﺴﺘﺤﺪث ﺟﻴﺸ ًﺎ‬ ‫داﺧﻠَﻪ‬ ‫آﺧﺮَ ِ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻟـ»اﻟـﴩق« إن أﺟﻬـﺰة‬ ‫اﺳـﺘﺨﺒﺎرات إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻧﻔـﺬت اﺧﱰاﻗﺎت ﺧﻄﺮة‬ ‫داﺧﻞ ﺑﻨﻴﺔ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﺧﻼل ﻋﺎﻣﻲ اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻟﺒﻼد واﻧﺘﻬـﺖ ﺑﺈزاﺣﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ وأرﻛﺎن ﻧﻈﺎﻣـﻪ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﺑﻤﻮﺟﺐ‬ ‫اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻤﺼـﺎدر أن إﻳـﺮان وﺗﺮﻛﻴـﺎ وﻗﻄـﺮ‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺣﻠﻔﺎﺋﻬـﺎ ﰲ اﻟﻴﻤـﻦ اﺧﱰاق‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ودﻣـﺞ أﻋﺪاد ﻛﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﻮد‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﻦ ﻟﺘﻴﺎرات اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ واﻟﺤﻮﺛﻴﻦ وﻗﻮى‬ ‫أﺧﺮى ﻣﻨﻬﺎ أﺗﺒﺎع اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬داﺧﻞ‬ ‫ﻫﻴﻜﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ دون ﻣﻌﺮﻓﺔ وزارة اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻔﺎﺟـﺄت ﺑﺠﻴﺶ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ ﻗﻮام اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺣﴫ اﻟﻘﻮى اﻟﺒﴩﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺼـﺎدر إن ﻣﺎﺋﺘـﻲ أﻟﻒ ﺟﻨـﺪي ﺗﻤﺖ‬ ‫إﺿﺎﻓﺘﻬﻢ إﱃ ﻗﻮام اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﺧﻼل ﻋﺎﻣﻲ اﻷزﻣﺔ‬ ‫وﻳﺘﺒﻌـﻮن ﺟﻬﺎت ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺗﻘﻒ ﺧﻠـﻒ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫دول وأﺟﻬﺰة ﻣﺨﺎﺑﺮات ﺗﻨﺸـﻂ ﻟﺮﺳﻢ ﺧﺎرﻃﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻴﻤـﻦ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻧﻔﻮذﻫـﺎ اﻤﺘﻨﺎﻣﻲ داﺧـﻞ ﻣﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ واﻟﺘﻜﻮﻳﻨﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﻳﻤﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ وﻧﻈﺎﻣﻪ اﻤﺘﻬﺎوي‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﺼﺎدر أن اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻫﺎدي ﻳﻮاﺟﻪ أزﻣﺔ ﻣﻌﻘﺪة ﰲ اﻟﺠﻴﺶ ﺗﻌﻴﻖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ أﺳﺲ وﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وأن أي ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫إﺻﻼح ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺳﺘﺼﻄﺪم ﺑﻮاﻗﻊ ﺟﺪﻳﺪ ﻻ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫واﻗﻊ اﻟﺠﻴﺶ ﻗﺒﻞ ﺳﻘﻮط ﺻﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺼﺎدر إن ﻗﻮام اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ ارﺗﻔﻊ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%80‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨـﻲ أن ﻫﻨﺎك ﺟﻴﺸـﺎ ً آﺧﺮ ﺗﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺤﺪاﺛﻪ داﺧﻞ اﻟﺠﻴﺶ اﻤﻮﺟﻮد ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻗﻮاﻣﻪ إﱃ ‪ 380‬أﻟﻒ ﻓﺮد ﺣﺴﺐ اﻤﺼﺎدر ذاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪﺛﺖ اﻤﺼـﺎدر ﻋﻦ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺘﻢ‬ ‫داﺧـﻞ أﻟﻮﻳـﺔ اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻳُﻨـﺬر ﺑﴫاﻋﺎت‬ ‫ﻣﺴـﻠﺤﺔ داﺧﻞ ﻛﻞ وﺣﺪة ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﺒﺎﻳﻨﺎت‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻓﺮاد اﻟﻘﺪاﻣﻰ ﻟﻠﺠﻴﺶ‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺼﻴﻦ ﺗﺠﺮي اﺧﺘﺒ���را ﻟﻨﻈﺎم ﺻﺎروﺧﻲ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﻜـﻦ ‪ -‬د ب ا أﺟـﺮت اﻟﺼـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ ﻧﺎﺟﺤﺔ ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺻﺎروخ ﺳﻄﺢ‪ -‬ﺟﻮ ﻳﻬﺪف إﱃ اﻋﱰاض اﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﺒﺎﻟﻴﺴﺘﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎﺑﺮة اﻟﻘﺎرات ‪ .‬وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒﺎء اﻟﺼﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪة »ﺷـﻴﻨﺨﻮا‬ ‫» ﻋﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ وزارة اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻘﻮل أﻣـﺲ إن ﺟﻴﺶ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﺼﻴﻨـﻲ أﺟـﺮى »اﺧﺘﺒـﺎرا ﻻﻋـﱰاض ﺻـﺎروخ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻖ ﻣﻦ اﻷرض ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻣﺴـﺎره«‪ .‬وأﻓـﺎدت اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ أن‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻻ ﺑﻮزارة اﻟﺪﻓـﺎع رﻓـﺾ اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺘـﻪ ﻗﺎل إن‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎر »ﺣﻘـﻖ اﻟﻬﺪف اﻤﺤـﺪد » وﻛﺎن دﻓﺎﻋﻴﺎ ﰲ ﻃﺎﺑﻌﻪ وﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻬﺪف أي دوﻟﺔ أﺧـﺮى«‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬا اﻻﺧﺘﺒـﺎر ﺑﻌﺪ إﺟﺮاء‬ ‫اﺧﺘﺒـﺎر ﻣﻤﺎﺛﻞ ﰲ ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪ .2010‬وﻗﺎل ﺧﱪاء ﻋﺴـﻜﺮﻳﻮن إن‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرﻳـﻦ ﻳﻤﺜﻼن ﺧﻄﻮات ﺗﺠﺎه ﺑﻨـﺎء »درع ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮى‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻋﱰاض اﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﺒﺎﻟﻴﺴﺘﻴﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﰱ‬ ‫اﻟﻔﻀﺎء«‪ .‬وأﺷـﺎرت ﺗﻘﺎرﻳﺮ إﺧﺒﺎرﻳﺔ إﱃ أن اﺧﺘﺒﺎر أﻣﺲ اﻷﺣﺪ‬ ‫أﺟﺮى ﻓﻮق ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻴﻨﺠﻴﺎﻧﺞ اﻟﻨﺎﺋﻴﺔ ‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ إن ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺗُﺮﻓﻊ إﱃ ﻗﻴﺎدة اﻟﺪوﻟﺔ ووزارة‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ وﺟﻮد أﻧﺸـﻄﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ داﺧـﻞ وﺣﺪات‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ ﺑﻌـﺪ أن ﺗـﻢ إﻟﺤـﺎق ﺷـﺒﺎب ﻣﻦ ﺳـﺎﺣﺎت‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت ﻳﺤﻤﻠﻮن أﻓﻜﺎرا ً ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ وأﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎت‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ إﻓﺸﺎل أي ﺟﻬﻮد ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﺎ ﺑﻨﺎء‬ ‫ﺟﻴﺶ وﻃﻨﻲ ﻣﺘﻤﺎﺳﻚ‪.‬‬

‫إﻧـﻪ ﻳﻌﻤﻞ ﻟﺤﺴـﺎب ﺟﻬﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻒ وراء ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ إﻳﺮان وﺗﺮﻛﻴﺎ وﻗﻄﺮ ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎراﺗﻴﺔ اﻟﺘﻲ ُرﻓﻌﺖ إﱃ ﻗﻴﺎدة اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻟﺨﺼـﻮص ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺣﴫ ﻗـﻮام اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﺠـﺎن ﺗﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻠﻬﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‬ ‫أواﺧﺮ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫ﻏـﺎدر رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺤـﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﻛﺒـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﺎري‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻋﺒـﺪ رﺑـﻪ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر ﻫـﺎدي اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﺻﻨﻌـﺎء إﱃ اﻟﺨـﺎرج‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ اﺗﻬﺎﻣﺎت أﺣﺰاب اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﻟﺤﺰﺑـﻪ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺑﻌﺮﻗﻠﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬

‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬إن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻷرﻳﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﻣﻬﻨﺪس اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﺒـﻼد ﻋـﱪ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻫﺎدي ﻋﻦ اﺳﺘﻴﺎﺋﻪ ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻣﻞ أﺣﺰاب‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﻣـﻊ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﺗﻬﺎﻣﺎﺗﻬـﻢ ﻟﺤﺰﺑـﻪ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﻌﺮﻗﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤـﻮار وﻃﻠﺒﻬـﻢ ﴐورة ﻣﻐـﺎدرة‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﻹﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن ﻫـﺎدي‬ ‫أﺑﻠـﻎ اﻷرﻳﺎﻧﻲ ﺑﴬورة إﻧﻬﺎء ﻣﻬﻤﺘﻪ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﻋﺸﺮة أﺷﺨﺎص ﻓﻲ اﻧﻔﺠﺎر‬ ‫ﺑﻘﺎﻋﺪة ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ وﺳﻂ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﻟﻘـﻲ ﻋـﴩة أﺷـﺨﺎص َ‬ ‫ﺣﺘﻔﻬـﻢ‪ ،‬أﻣـﺲ اﻹﺛﻨـﻦ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳـﺘﻬﺪف‬ ‫اﻧﺘﺤﺎرﻳﱡﻮن ﻗﺎﻋﺪ ًة ﻟﻠﺠﻴﺶ ﰲ ﺑﻠﺪة رداع ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤﺎ‬ ‫ذﻛﺮت ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻤﺼﺪر« اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء اﻟﺘﻔﺠﺮ ﺑﻌﺪﻣـﺎ ﴍﻋﺖ ﻗﻮات ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺨﻄﻮﻓـﻦ أﺟﺎﻧﺐ‪ .‬وﻧﻘـﻞ ﻣﻮﻗﻊ »ﺑﺮاﻗـﺶ ﻧﺖ« ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎدر ﻣﺤﻠﻴﺔ أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ أن ﺟﻨﺪﻳﺎ ً ُﻗﺘﻞ وأُﺻﻴﺐ آﺧﺮون ﰲ ﻛﻤﻦ ﻣﺴ ﱠﻠﺢ‬ ‫ﻧﺼﺒـﻪ ﻣﺴـ ﱠﻠﺤﻮن ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة أﺛﻨـﺎء ﺗﻘﺪم ﻗﻮات اﻟﺠﻴـﺶ ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫ﻣﻌﺎﻗـﻞ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺢ ﺑـﺮداع‪ ،‬ﺑﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ وﻟﺪ رﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺼﺎدر‪ :‬إ ﱠن ﻗﻮات اﻟﺠﻴﺶ اﻤﺘﻤﺮﻛـﺰة ﰲ رداع ﺗﻘﺪﱠﻣﺖ ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺢ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻛﻤﻴﻨﺎ ً اﺳـﺘﻬﺪﻓﻬﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ »اﻟﺜﻌﺎﻟﺐ«؛ ﻣﺎ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﺟﻨﺪيﱟ وإﺻﺎﺑﺔ ﺛﻼﺛﺔ آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وأن ﻣﻮاﺟﻬﺎت اﻧﺪﻟﻌﺖ ﺑﻌﺪ اﻟﻜﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﺣﺴـﺐ اﻤﺼﺎدر؛ ﻓـﺈ ﱠن ﺟﻬﻮدا ً ﻗﺒﻠﻴﱠـﺔ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗُﺒﺬَل ﻹﻳﻘـﺎف اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻤﺨﻄﻮﻓـﻦ‪ ،‬وﻫـﻢ ﻓﻨﻠﻨـﺪي وزوﺟﺘﻪ‬ ‫وﻧﻤﺴﺎوي‪.‬‬

‫ﰲ اﻟﺘﺤﻀـﺮ ﻟﻠﺤـﻮار ﻛﻮﻧـﻪ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻹﻋـﺪاد‪ ،‬وأن ﻣﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﻳﺠﺐ أﻻ ﺗﺜﻨﻴﻪ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫دوره اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺬي ﺑﺪأه ﻣﻨﺬ اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺳـﻬﻢ‬ ‫ﺑﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻷرﻳﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم‬ ‫ إﻧﻪ ﻗﺮر ﻣﻐﺎدرة اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌﺎء‬‫ﻷﺧﺬ ﻗﺴﻂ ﻣﻦ اﻟﺮاﺣﺔ ﻋﴗ أن ﻳﻨﴗ‬ ‫ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ اﻤﺸﱰك أﻣﺎم أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬

‫اﻷﻣـﻦ اﻟﺪوﱄ ﺑﺄن ﺣﺰﺑـﻪ )ﺗﺤﻮل إﱃ‬ ‫ﻣﻌﺮﻗـﻞ ﺣﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻬـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ‪-‬‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ‪ -‬ﺑﺼﻮرة ﻣﻨﺴﺠﻤﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﺨﻄﻂ ﻟﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪(...‬‬ ‫وﺗﺴـﺎءل اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻷرﻳﺎﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﺻﺤﻔﻲ ﻛﻴﻒ وﺻﻞ اﻟﺘﺤﻀﺮ‬ ‫ﻟﻠﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨـﻲ إﱃ ﻣـﺎ ﻳﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ ﻟﻮ ﻛﺎن اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻛﺬﻟﻚ‪..‬؟‬ ‫ﺑـﺪوره اﻧﺘﻘـﺪ ﻗﻴﺎدي ﺑـﺎرز ﰲ‬ ‫ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫اﻤﺸﱰك ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺑﺈﺧﺮاج ﺻﺎﻟﺢ‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ وﻋ ّﺪ ذﻟﻚ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻠﺘﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻤﺮد اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺮﻓﺾ ﻗﺮارات ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴﺶ‪،‬‬ ‫واﻟـﺬي ﺟـﺎء اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﺑﺼﻨﻌﺎء ﻹرﺳﺎل رﺳﺎﻟﺔ ﺗﺤﺬﻳﺮﻳﺔ ﻟﻪ‬ ‫ﻟﺘﻐﻴﺮ ﻣﻮﻗﻔﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أن ﺻﺎﻟﺢ ﻟﻦ ﻳﻐﺎدر اﻟﻴﻤﻦ إﻻ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻳﺴـﻬﻢ ﻣﻊ ﻗﻴﺎدات ﺣﺰﺑـﻪ ﰲ إﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻟﻴﺲ إﻓﺸـﺎﻟﻪ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺮوج ﻗﺎدة اﻤﺸﱰك‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫دﻛﺎ ‪ -‬د ب أ أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﴩﻃـﺔ ﰱ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ أن ‪ 50‬ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻗﻞ أُﺻﻴﺒﻮا إﺛﺮ اﺷـﺘﺒﺎك ﻧﺸﻄﺎء ﻣﻦ ﺣﺰب إﺳﻼﻣﻰ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ ﰱ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴﻌﻮن ﻟﻮﻗﻒ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﺠﺮاﺋﻢ ﺣـﺮب ﻧﺠﻤﺖ ﻋـﻦ ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ ﻋﺎم‬ ‫‪1971‬م‪ .‬وﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ ﻣﻔﻮض اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﻧﻮر اﻹﺳـﻼم‪ ،‬إﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎز ‪ 48‬ﻋﻀﻮا ً ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰱ ﺑﻨﺠﻼدﻳﺶ‬ ‫وﺟﻨﺎﺣﻪ اﻟﻄﻼﺑﻲ »ﺷﻬﺎﺗﺮا ﺷﻴﺒﺮ« أﺛﻨﺎء ﻣﻬﺎﺟﻤﺘﻬﻢ ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫ورﺟـﺎل اﻷﻣـﻦ واﻤﺎ ﱠرة ﰱ وﺳـﻂ دﻛﺎ‪ .‬وأﻟﻘﻰ اﻟﻨﺸـﻄﺎء ﻗﻨﺎﺑﻞ‬ ‫ﻳﺪوﻳـﺔ ﻋﲆ اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أدى إﱃ إﺻﺎﺑﺔ ‪ 18‬ﻋﻀﻮا ً ﻣﻦ وﺣﺪة‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺸـﻐﺐ ﻛﻤﺎ ﺧﺮﺑﻮا ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وأﴐﻣﻮا‬ ‫اﻟﻨﺎر ﰱ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎري ﰱ دﻛﺎ‪.‬‬

‫ﺟﻨﻮد ﻳﻤﻨﻴﻮن ﻓﻮق ﻣﺒﻨﻰ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن اﻟﺘﺪﺧـﻼت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‬ ‫وﺻﻠـﺖ إﱃ ﺣﺪ اﺧﱰاق اﻟﺠﻴـﺶ ﻛﻮن اﻟﺘﺠﻨﻴﺪ ﺗﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ وﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫وزارة اﻟﺪﻓﺎع ﻋﲆ اﻃﻼع ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﻘﺴـﻢ اﻷﻋﺪاد اﻤﻀﺎﻓﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺑﻦ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‬ ‫واﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ وأﺗﺒﺎع اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﻴﻞ‬

‫)أ ف ب(‬

‫رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار وﻛﺒﻴﺮ ﻣﺴﺘﺸﺎري ﻫﺎدي ﻳﻐﺎدر اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺳﻴﺎرة ﺗﺤﱰق ﺑﺴﺒﺐ اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﰲ دﻛﺎ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺴـﻠﺤﺔ ﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺗﺸـﺘﺒﻪ اﻟﺴﻠﻄﺎت ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت ﻣﺼﺎدر ﻗﺒﻠﻴـﺔ وﻃﺒﻴﺔ أن ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﺨﺎص ﻗﺘﻠﻮا ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻬﺠﻮم وأﺻﻴﺐ ﻋﺪد آﺧﺮ ﺑﺠﺮوح‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻓﺎد ﻣﺼﺪر ﻗﺒﲇ أن‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻦ ﻧﺼﺒﻮا ﻛﻤﻴﻨﺎ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﰲ ﻧﻘﻄﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻌﺎرك‬ ‫وﻗﺘﻠﻮا ﺟﻨﺪﻳﺎ واﺣﺪا وأﺻﺎﺑﻮا اﺛﻨﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﺑﺠﺮوح‪.‬‬ ‫واﻹﺧـﻮة اﻟﺬﻫـﺐ اﻟﺜﻼﺛـﺔ ﻫﻢ أﺷـﻘﺎء اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻤﺤﲇ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎﻋﺪة ﻃﺎرق اﻟﺬﻫﺐ اﻟﺬي ﺳﻴﻄﺮ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ رداع‬ ‫اﻤﺠﺎورة ﻗﺒﻞ ﺳـﻨﺔ ﺛﻢ اﻧﺴـﺤﺐ ﻣﻨﻬﺎ إﱃ اﻤﻨﺎﺳﺢ وﻗﺘﻞ ﻋﲆ ﻳﺪ أخ‬ ‫ﻣﻮال ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻳﺪﻋﻰ ﺣﺰام‪.‬‬ ‫آﺧﺮ ﻟﻪ ٍ‬

‫وﻇﻞ أﺷﻘﺎء اﻟﺬﻫﺐ اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﺘﺤﺼﻨﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳﺢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻘﺘـﻞ ﻃﺎرق‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺪور ﺣﻮﻟﻬﻢ ﺷـﺒﻬﺎت ﺑﺎﺣﺘﺠﺎز ﺛﻼﺛﺔ أﴎى‬ ‫أوروﺑﻴﻦ ﻣﺨﺘﻄﻔﻦ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻨﺬ ‪ 21‬دﻳﺴﻤﱪ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻣﺼﺎدر ﻗﺒﻠﻴـﺔ ﺗﺆﻛﺪ أن آل اﻟﺬﻫﺐ ﻳﻨﻔـﻮن اﺣﺘﺠﺎزﻫﻢ‬ ‫اﻟﺮﻫﺎﺋﻦ )وﻫﻢ ﻧﻤﺴـﺎوي وﻓﻨﻠﻨﺪﻳﺎن( ﰲ وﻗﺖ ﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر ﻗﺒﻠﻴﺔ‬ ‫إن اﻷوروﺑﻴﻦ ﻣﻮﺟﻮدون ﻋﲆ اﻷرﺟﺢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺄرب‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻓـﺎد ﻗﺎﺋـﺪ ﻋﺴـﻜﺮي ﻛﺒـﺮ ﰲ ﺻﻨﻌـﺎء ﻃﺎﻟﺒﺎ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ اﺳـﻤﻪ »ﻳﺠﺐ أن ﻳﺴـﻠﻢ أﺑﻨﺎء اﻟﺬﻫﺐ أﻧﻔﺴـﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻠﻄﺎت«‪ .‬وﺣﻤﻞ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻹﺧﻮة اﻟﺬﻫﺐ »ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺳﺘﺆول إﻟﻴﻪ اﻷوﺿﺎع ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﻩ‬ ‫ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻷرﻳﺎﻧﻲ‬


‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫«معادن للفوسفات»‬ ‫أوقفت العمليات‬ ‫التشغيلية في مصنع‬ ‫اأمونيوم‬

‫الرياض ـ الرق‬ ‫ذكرت ركـة التعدين العربية السـعودية «معادن» أن‬ ‫ركتهـا التابعة «معادن للفوسـفات» أوقفت العمليات‬ ‫التشـغيلية ي مصنـع ثنائي فوسـفات اأمونيوم الواقع‬ ‫ضمـن مجمع الركـة ي مدينة رأس الخـر ابتداء من‬ ‫أمس للقيام بأعمال الصيانة‪.‬‬ ‫وبحسـب الركة‪ ،‬فإن سبب اإيقاف يأتي مواءمة اإنتاج‬

‫مع انخفـاض الطلب اموسـمي عى امنتج ي الفـرة الحالية‪،‬‬ ‫مشـرة إى أنها سـوف تقوم بأعمال الصيانة بما يتماى مع‬ ‫امعايـر امتبعـة للصيانة واإصاحـات‪ ،‬متوقعة أن يسـتمر‬ ‫التوقف قرابة الثاثة أسـابيع‪ .‬وأوضحت الركة إن «التوقف‬ ‫لـن يكون لـه تأثر عى قـدرة الركة عى الوفـاء بالتزاماتها‬ ‫تجـاه عمائها‪ ،‬كما أن التوقف لن يشـمل عمليـات اإنتاج ي‬ ‫وحدة اأمونيا والذي سـوف يساهم ي تخفيف اأثر اماي عى‬ ‫نتائـج الربـع اأول من عـام ‪ .»2013‬وأضافـت الركة أنها‬

‫تعمل عى الحد من اأثر اماي لهذا التوقف عن طريق تحسـن‬ ‫اأداء التشغيي بعد الصيانة‪ ،‬مشرة إى أنه نظرا ً لتغر اأسعار‬ ‫والكميات امبيعة بشـكل مستمر فإن من ا��سابق أوانه تحديد‬ ‫اأثـر اماي لهذا التوقف‪ .‬وأشـارت «معـادن» ي بيان لها عى‬ ‫«تداول» إى أنه سيتم اإعان احقا عن أي تطورات مهمة بهذا‬ ‫الخصوص‪ .‬يشار إى أن ركة معادن للفوسفات هي مروع‬ ‫مشـرك بن ركة «معـادن» والركة السـعودية للصناعات‬ ‫اأساسية «سابك» بنسبة ‪ %70‬و‪ %30‬عى التواي‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫البوعينين لـ |‪ :‬وزارة العمل اجتهدت في تحديد نسبة‬ ‫«البطالة»‪ ..‬و«حافز» لم يبحث عن العاطلين في المنازل‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫أكد عضو مجلس الشـورى‬ ‫مديـر عـام اأبحـاث‬ ‫والتسـويق ي وزارة‬ ‫امالية الدكتـور عبدالعزيز‬ ‫العريعر أن «مسح مصلحة‬ ‫اإحصـاءات العامة الـذى خرج‬ ‫للنـور خـال النصـف اأول من‬ ‫عـام ‪ 2012‬الـذي أشـار إى أن‬ ‫نسـبة البطالـة بلغـت ‪%12.1‬‬ ‫قـد تبدو قريبـة مـن الحقيقة»‪،‬‬ ‫مستطردا ً «لكن الرقم قد يتجاوز‬ ‫هـذه النسـبة بواقـع ‪%12.15‬‬ ‫بحسـب دراسـتي للموضـوع»‪.‬‬

‫ولفـت العريعـر إى أن «برنامج‬ ‫«حافـز» حـدد نسـبة العاطلن‬ ‫عـن العمـل‪ ،‬وهـو أقـل رامة‬ ‫من نسـبة مصلحـة اإحصاءات‬ ‫العامـة»‪ ،‬مبينـا ً أن «تعريـف‬ ‫مصلحـة اإحصـاءات العامة هو‬ ‫امعتر رسـمياً»‪ .‬وقال‪« :‬حافز لم‬ ‫يسـتفر عمن يبحث عن وظيفة‬ ‫من امواطنن؛ أن الرنامج يتطلب‬ ‫اشـراطات معينة للحصول عى‬ ‫اإعانة ي حال استيفائها مدة ‪12‬‬ ‫شهرا فحسب»‪.‬‬ ‫وبـن الخبـر ااقتصـادي‬ ‫فضـل البوعينـن أن «اأرقـام‬ ‫التـي خرجت مـن حافـز‪ ،‬ومن‬

‫فضل البوعينن‬

‫محمد القحطاني‬

‫عبدالعزيز العريعر‬

‫وليد بن غيث‬

‫وزيـر العمل‪ ،‬ليسـت صحيحة‪،‬‬ ‫وا تمثل نسبة البطالة الحقيقية‬ ‫للمواطنن مطلقاً»‪ .‬وقال «وزير‬

‫العمل اجتهد شـخصيا ً أكثر من‬ ‫مـرة وأخطـأ‪ ،‬وحافز لـم يبحث‬ ‫عن العاطلـن داخل البيوت‪ ،‬ولم‬

‫يسـتفر عنهـم»‪ ،‬افتـا ً إى أن‬ ‫«امتقدمن للرنامج ا يشـكلون‬ ‫نسـبة العاطلـن الحقيقيـة»‪.‬‬

‫وتابـع «أتحفـظ عـى جميـع‬ ‫اأرقام والنسب التي صدرت عن‬ ‫البطالـة‪ ،‬كونها غـر دقيقة‪ ،‬وا‬

‫تُصدق‪ ،‬إمـا لتضخيمها من قبل‬ ‫امحللـن أو لتقليلها من الجهات‬ ‫امعنيـة والـوزارات»‪ .‬وقـال‬ ‫البوعينن إن «تضارب معلومات‬ ‫نسـب البطالـة يتسـبب ي بلبلة‬ ‫وتشـكيك البيانات الدقيقة التي‬ ‫تصدر‪ ،‬كما تتسبب ي عدم وثوق‬ ‫الـرأي العـام بمـا يصـدر عنها‬ ‫مستقباً»‪.‬‬ ‫بـدوره‪ ،‬أشـار الخبـر‬ ‫ااقتصـادي وليـد بـن غيث إى‬ ‫رورة إيجاد اسراتيجية طويلة‬ ‫امـدى تضـع حلـوا وخطـوات‬ ‫واضحـة مشـكلة البطالة‪ ،‬حيث‬ ‫إن السـعودية تشـهد عديدا ً من‬

‫الفـرص الوظيفيـة‪ ،‬إضافـة إى‬ ‫توفـر اإمكانـات‪ .‬وقـال‪« :‬كافة‬ ‫اإحصاءات والنسـب اتزال غر‬ ‫واضحة ومضللة وغـر دقيقة»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أبـان الكاتب وامحلل‬ ‫ااقتصادي محمد القحطاني أن‬ ‫«هناك فرقا بـن البطالة الفعلية‬ ‫وبن البطالة امعلنة والرسـمية»‬ ‫وقال‪« :‬البطالـة الفعلية تتجاوز‬ ‫‪ ،»%20‬مؤكـدا ً أن النسـبة التي‬ ‫خرجت بها مصلحة اإحصاءات‬ ‫وامعلومـات مبنية عى دراسـات‬ ‫قديمـة أعـوام عديـدة ماضية‪،‬‬ ‫اسـتنادا ً عى عينـة تبلغ ‪ 21‬ألف‬ ‫أرة فقط ي عام ‪1431‬هـ»‪.‬‬

‫‪..‬و«العمل»‪ :‬ا اختاف في نسب البطالة‬ ‫بين الوزير ومصلحة اإحصاءات‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أكد نائب وزير العمل‬ ‫الدكتور مفرج الحقباني‬ ‫عدم وجود اختاف بن ما‬ ‫رّ ح به وزير العمل عن‬ ‫معدات البطالة ي امملكة‪،‬‬ ‫وما نرته مصلحة اإحصاءات‬ ‫العامة وامعلومات‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن مصلحة اإحــصــاءات هي‬ ‫امصدر الوحيد لقياس معدات‬ ‫البطالة ي السعودية‪ .‬وأن ما‬ ‫ذكره وزير العمل من أن معدل‬

‫البطالة للسعودين الذكور‬ ‫انخفض ليصل إى ‪ %6.1‬أول‬ ‫مرة منذ عام ‪ 1420‬هـ من واقع‬ ‫ما نرته مصلحة اإحصاءات‬ ‫ي مسح القوى العاملة الذي‬ ‫نفذته ي شهر شعبان ‪1433‬هـ‪.‬‬ ‫وأضاف الحقباني ي بيان وزعته‬ ‫الوزارة (حصلت «الرق» عى‬ ‫نسخة منه) أن رقم ‪%12.2‬‬ ‫الذي ذكره بعض امحللن هو‬ ‫صحيح أيضا ً وهو قياس معدل‬ ‫البطالة للذكور واإناث معا ً من‬ ‫واقع مسح القوى العاملة الذي‬

‫مفرج الحقباني‬ ‫نفذته امصلحة ي شهر صفر عام‬ ‫‪1433‬هـ‪ ،‬مؤكدا ً أن «معدات‬

‫البطالة اإجمالية من قوة العمل‬ ‫للسعودين وغر السعودين معا ً‬ ‫بلغت ‪ %2.7‬للذكور و ‪%21.3‬‬ ‫لإناث‪.‬الجدير بالذكر أن‬ ‫مصلحة اإحصاءات وامعلومات‬ ‫أوردت نسبا مختلفة عن جميع‬ ‫النسب التي أوردها نائب وزير‬ ‫العمل ي بيانه اأخر‪ ،‬وأشارت‬ ‫إى أن امعدل اإجماي للبطالة من‬ ‫قوة العمل بلغ ‪ ،% 5.7‬ومعدل‬ ‫البطالة للذكور من إجماي‬ ‫قوة العمل الذكور بلغ ‪،%3.2‬‬ ‫واإناث ‪.%19.8‬‬

‫جراف البطالة‬

‫«الطيران المدني» تمنح خصومات بـ ‪ %50‬التركستاني لـ |‪ :‬قبل ‪ 35‬عام ًا لم‬ ‫لجذب شركات الطيران إلى المطارات الداخلية‬ ‫يكن هناك من يعترف بااقتصاد اإسامي‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬

‫كشفت لـ «الرق» مصادر‬ ‫مطلعـة ي هيئـة الطـران‬ ‫امدنـي عن أن الهيئة رعت‬ ‫أخـرا ي منـح خصومـات‬ ‫تنافسـية لبعـض ركات‬ ‫الطران امشغلة للرحات الدولية‬ ‫من امطارات الداخلية‪ ،‬لتشجيعها‬ ‫عـى اسـتخدام هـذه امطـارات‪،‬‬ ‫مشـرا إى أن الخصومات تشـمل‬ ‫أجـور امطـارات‪ .‬وأوضحـت‬ ‫امصـادر أن الهيئـة تقـوم بمنح‬ ‫الخصم عند تحصيل امسـتحقات‬ ‫السـنوية مـن الـركات الناقلـة‬ ‫من امطـارات الداخليـة‪ ،‬مضيفة‬ ‫أن الخصومـات تتفـاوت حسـب‬ ‫تقدير الهيئـة لركة الطران من‬ ‫خـال رصـد مقدار اسـتخدامها‬

‫مطار اأمر محمد بن عبدالعزيز ي امدينة امنورة‬ ‫للمطـارات الداخليـة‪ ،‬حيث تصل‬ ‫الخصومـات ي بعض اأحيان إى‬ ‫‪ .%50‬وأشـارت امصـادر إى أن‬ ‫الهيئـة أطلقت الرحـات الدولية‬ ‫مـن سـتة مطـارات داخلية وهي‬

‫(الرق)‬

‫مطار اأمر سلطان بن عبدالعزيز‬ ‫ي تبـوك‪ ،‬ومطار اأمـر نايف بن‬ ‫عبدالعزيـز ي القصيـم‪ ،‬ومطـار‬ ‫اأمر عبدامحسـن بن عبدالعزيز‬ ‫ي ينبع‪ ،‬ومطـار الطائف‪ ،‬ومطار‬

‫أبهـا‪ ،‬ومطار حائـل‪ ،‬فيما تعتزم‬ ‫التشغيل الدوي من مطار اأحساء‬ ‫قريبـاً‪ ،‬موضحـة أن الرحـات‬ ‫الدوليـة امغـادرة مـن امطارات‬ ‫الداخلية سـجلت ارتفاعا بنسـبة‬ ‫‪ %161‬ي ‪ ،2011‬وذلـك عقـب‬ ‫قرار السـماح لـركات الطران‬ ‫اأجنبية بتسـير رحاتها الدولية‬ ‫من وإى امطارات امحلية‪.‬‬ ‫وأكـدت امصـادر أن هـذه‬ ‫الخطـوة تأتـي لاسـتفادة مـن‬ ‫القيمـة ااقتصاديـة للمطـارات‬ ‫الداخليـة ومـن اإمكانـات التـي‬ ‫توفرهـا ونقلهـا مـن ااكتفـاء‬ ‫بخدمة رحات النقـل الداخي إى‬ ‫التشـغيل الـدوي أقـرب نقطة‪،‬‬ ‫اأمر الذي يساهم ي زيادة موارد‬ ‫تلك امطارات ويسهم ي تطويرها‬ ‫وتوفر الخيارات أمام امسافرين‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬ ‫أكد لـ «الــرق» عميد‬ ‫معهد ااقتصاد اإسامي‬ ‫ي جامعة املك عبدالعزيز‬ ‫ي جدة الدكتور عبدالله‬ ‫الركستاني أن امعهد‬ ‫لم يُخدم من قبل اإعام ولم‬ ‫تظهر أنشطته ومجااته‬ ‫بالشكل امطلوب‪ ،‬كون الباحثن‬ ‫والعاملن ي امعهد يعملون بنية‬ ‫صادقة وضمر ليس أجل يء‬ ‫آخر‪ ،‬وأحدهم فاز بجائز املك‬ ‫فيصل ي ااقتصاد اإسامي»‪.‬‬ ‫وأضــاف «قبل ‪ 35‬عاما‪ ،‬ا‬ ‫يوجد من يعرف بااقتصاد‬

‫عبدالله الركستاني‬ ‫اإسامي‪ ،‬وتحسب للمعهد‬ ‫فكرة إنشاء ااقتصاد اإسامي‪،‬‬ ‫حيث تحملنا كل الضغوط‬ ‫للنهوض بااقتصاد اإسامي‬

‫حتى وقتنا هذا»‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫«امعهد يعتمد عى جامعة املك‬ ‫عبدالعزيز ماليا وعى بعض‬ ‫رجال اأعمال ي دعم الكراي‬ ‫البحثية؛ لذا أطالب بتكاتف‬ ‫الجميع للنهوض بااقتصاد‬ ‫اإسامي كل حسب تخصصه‪،‬‬ ‫سواء كان اإسهام علميا ً أو‬ ‫مادياً»‪ .‬امعهد كان ي السابق‬ ‫مجرد مركز أبحاث ااقتصاد‬ ‫اإسامي‪ ،‬وتم تغير مسماه‬ ‫إى معهد ااقتصاد اإسامي‬ ‫منذ العام اماي‪ ،‬مضيفا ً أن‬ ‫«امركز كان يهتم فقط بالجانب‬ ‫البحثي مدة ‪ 33‬عاما‪ ،‬وانتقل‬ ‫ي هذه امرحلة إى معهد يهتم‬

‫بالجانب التعليمي والتدريبي ي‬ ‫مجال ااقتصاد اإسامي»‪.‬‬ ‫وأضاف الركستاني أن‬ ‫«امعهد مقارنة بما تتبناه دبي‪،‬‬ ‫لتصبح مركزا ً عاميا ً للقطاع‬ ‫اماي اإسامي‪ ،‬هو مجرد معهد‬ ‫اقتصاد إسامي‪ ،‬وليس معهد‬ ‫تمويل اقتصادي»‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫عاقة امعهد قوية بامؤسسات‬ ‫امالية العامية‪ ،‬ولعل من أهمها‬ ‫جامعة السوربون الفرنسية‬ ‫التى تنقل محارة شهرية‬ ‫من جــدة إى باريس ومرة‬ ‫من باريس إى جدة بتناوب‬ ‫امتحدثن ما بن السعودية‬ ‫وفرنسا»‪.‬‬


‫لجنة اأوراق المالية في غرفة جدة تستعرض كل ما يخص «الرهن العقاري» غد ًا‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫تناق�ش غرف�ة جدة ممثل�ة ي لجن�ة اأوراق‬ ‫امالي�ة‪ ،‬غ�دا‪ ،‬موضوع «الرهن العق�اري» ي ندوة‬ ‫متخصص�ة بحض�ور نخب�ة م�ن امتخصصن ي‬

‫الش�أن العق�اري وااس�تثماري وممث�ي اللج�ان‬ ‫القطاعي�ة ي الغرف�ة‪ .‬وتع�رف الن�دوة بالره�ن‬ ‫العق�اري‪ ،‬وأهم بن�ود النظام والف�رق بن الرهن‬ ‫والق�روض ومص�ر صن�دوق التنمي�ة العق�اري‬ ‫والرائح امستفيدة من الرهن العقاري ‪.‬‬

‫«الرهن العقاري» وأسباب تأخر إقراره اقتصادياً‪،‬‬ ‫م�ا يرت�ب علي�ه م�ن صح�وة نوعي�ة لع�دد من‬ ‫القطاعات ااستثمارية ي وقت واحد‪.‬‬ ‫وأك�د أن الره�ن العقاري يحق�ق آلية أفضل‬ ‫اس�تغال الث�روة العقاري�ة داخ�ل الس�عودية‪،‬‬

‫وذك�ر رئيس لجن�ة اأوراق امالي�ة ي الغرفة‬ ‫محم�د النفيع�ي أن الن�دوة الت�ي يلقيها أس�تاذ‬ ‫ااقتص�اد ام�اي بجامعة اأمر س�لطان بالرياض‬ ‫الدكتور حمزة بن الس�لم لتزويد امهتمن بامجال‬ ‫العق�اري بأحدث امس�تجدات والتطلع�ات حيال‬

‫‪26‬‬

‫اقتصاد‬

‫ويفع�ل الس�يولة امتاحة داخل امص�ارف امحلية‬ ‫وامؤسس�ات امالية‪ ،‬ويزيد من قدرة ااس�تثمار ي‬ ‫قطاعات صناعية متعددة ويحقق التكامل امطلوب‬ ‫بن ااستثمار وامضاربة ي الكيان العقاري ويغر‬ ‫كثرا ً من مفهومه السابق أ ّن ربط الرهن بإيجابية‬

‫ااستثمار العقاري بشكل عام من شأنه أن يوجهه‬ ‫إى ااتجاه اأفضل ويزكي أنماط ااس�تثمار الجيد‬ ‫ويفع�ل الس�يولة الراك�دة واأه�م يج�ذب بعض‬ ‫الس�يولة الحائ�رة لاس�تثمار امح�ي بم�ا يخدم‬ ‫اأهداف الرئيسة لعملية التنمية ااقتصادية‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫وماذا بعد؟!‬

‫تهدد اإنتاج الزراعي‬ ‫«الزراعة» لـ |‪ :‬إجراءات احترازية لمواجهة موجات جفاف متوقعة ِ‬

‫تاريخ‬ ‫الصاحية‬ ‫منته‬ ‫ٍ‬

‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬

‫عبدالحميد العمري‬ ‫ا يُقدم ع�ى تناول غذاء منته�ي الصاحية إا جاه ٌل‬ ‫بمعرفة ق�راءة تاريخ�ه‪ ،‬أو مضطر مقط�وع ي صحراء؛‬ ‫يعلم أن نتيجة تناوله أو عدمه هو اموت!‬ ‫ُ‬ ‫ينطبق ع�ى أصناف البر ي امناصب القيادية‪،‬‬ ‫ذات اأمر‬ ‫ي القطاع�ن الحكوم�ي أو الخاص عى ح ٍد س�واء! ولذلك‬ ‫مؤراته العديدة؛ لعل من أهمها‪:‬‬ ‫(‪ )1‬انعدام تحقق قيمة مضافة عى عمله‪ ،‬فا ترى تقدما ً‬ ‫يتحق�ق عى مس�توى امهام وامس�ؤوليات امك ّلف بها‪ ،‬بل‬ ‫وتأخرا يعقبه ّ‬ ‫ّ‬ ‫تأخر‪.‬‬ ‫تعثرا ً يعقبه تعثّر‪،‬‬ ‫(‪ )2‬افتق�ار هذا القيادي اتخ�اذ القرارات الصائبة‪ ،‬وكلما‬ ‫زاد عددها وتكرارها د َل عى عدم صاحيته من اأصل لهذا‬ ‫امنصب! وهذا حالته أشد خطرا ً من السابق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫(‪ )3‬أا ت�رى وا تس�مع وا تلم�س له�ذا القي�ادي أثرا ي‬ ‫ش�خص مستكن عى كرسيّه‪ ،‬التحف‬ ‫الوجود! فهو مجر ُد‬ ‫ٍ‬ ‫بش�ته وغ َ‬ ‫ط ي نو ٍم عميق‪ ،‬عماً بالق�ول امأثور‪« :‬خ ِل كل‬ ‫ي عى مبنى الشايب»‪.‬‬ ‫امؤرات كثرة وعديدة‪ ،‬وش�واهدها ع�ى أرض واقعنا ا‬ ‫ح�ر لها‪ ،‬وجوهر الفكرة هنا؛ م�ا العمل الواجب اتخاذه‬ ‫حال اكتشاف مثل تلك اأصناف من البر؟! هل نستمر ي‬ ‫تناول (س�موم) بقائه؟ أ ْم نستبدله بمن هو خر منه كما‬ ‫تقتي امصلحة العامّ ة؟‬ ‫إش�ارة أخرة‪ :‬وج�وب الحذر م�ن تزوير تاري�خ صاحية‬ ‫البعض‪ ،‬امتأتية إمّ ا من تقارير مضللة أو إعا ٍم مضلل‪.‬‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫كش�ف ل�«ال�رق» وكي�ل‬ ‫وزارة الزراع�ة وامتح�دث‬ ‫الرس�مي ي ال�وزارة ع�ن‬ ‫إج�راءات احرازي�ة وجهود‬ ‫تبذله�ا الزراع�ة مواجه�ة‬ ‫موجة الجفاف امتوقعة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع جهات حكومية متخصصة‪ ،‬ي‬ ‫مقدمتها الرئاسة العامة لأرصاد‬ ‫وحماي�ة البيئ�ة‪ ،‬لدوره�ا امهم ي‬ ‫التنبؤ امس�تقبي بموجة الجفاف‬ ‫وما ينتج عنها من تأثرات س�لبية‬ ‫بيئي�ة واجتماعي�ة واقتصادي�ة‪،‬‬ ‫أخطرها انحس�ار الغطاء النباتي‬ ‫الطبيع�ي‪ ،‬خاص�ة ع�ى امناطق‬ ‫الداخلي�ة للس�عودية‪ ،‬وانخفاض‬ ‫مستوى مياه الس�دود‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫ترت�ب علي�ه تأث�رات مب�ارة‬ ‫عى اإنت�اج النباتي وع�ى الثروة‬ ‫الحيواني�ة‪.‬‬ ‫وق�ال‪« :‬فيم�ا يكم�ن دور‬ ‫الرئاس�ة العامة لأرصاد وحماية‬ ‫البيئة ي إحاطة الجهات الحكومية‬ ‫بموج�ات الجف�اف‪ ،‬تق�وم وزارة‬ ‫الزراعة بوض�ع الخطط والرامج‬ ‫لت�اي النق�ص ي منتج�ات‬ ‫امحاصي�ل الزراعي�ة‪ ،‬التي تعتمد‬ ‫ع�ى امي�اه الجوفي�ة امتج�ددة‪،‬‬ ‫واتخ�اذ التدابر الازمة لس�امة‬ ‫الصح�ة الحيوانية لتاي اأمراض‬

‫جابر الشهري‬

‫الزراعة ي امملكة قد تواجه عقبة الجفاف‬ ‫الناتج�ة ع�ن ه�ذه الظاه�رة‪،‬‬ ‫والتنسيق مع الجهات ذات العاقة‬ ‫لوض�ع برام�ج لتف�ادي مش�كلة‬ ‫الطل�ب امتزايد ع�ى اأعاف التي‬ ‫ستنش�أ جراء ه�ذه اموجة‪ ،‬لتدني‬ ‫إنتاجي�ة امراع�ي واعتم�اد مربي‬ ‫اماش�ية ع�ى اأعاف م�ن خال‬ ‫زيادة الكميات امستوردة لضمان‬

‫وفرته�ا واس�تقرار أس�عارها‪،‬‬ ‫وكذل�ك العم�ل ع�ى اإراع ي‬ ‫تشغيل مصانع اأعاف امرخصة‬ ‫والتوس�ع ي إقام�ة امصان�ع لهذا‬ ‫الغ�رض وف�ق الخط�ة الوطني�ة‬ ‫لتش�جيع صناعة اأعاف امركزة‬ ‫وحس�ن اس�تخدامها ودع�م‬ ‫مدخاته�ا‪ ،‬وتكثي�ف الجه�ود‬

‫(الرق)‬ ‫للحف�اظ ع�ى الغط�اء النبات�ي‬ ‫بشقيه الحراجي والرعوي»‪.‬‬ ‫وتابع «نس�عى للحد من آثار‬ ‫الجفاف والرعي الجائر من خال‬ ‫تطبيق اإدارة امس�تدامة للمراعي‬ ‫(حم�ى‪ ،‬دورات رعوي�ة‪ ،‬حمول�ة‬ ‫رعوية) لضمان اس�تغال امراعي‬ ‫اس�تغاا ً مس�تداما ً والتش�ديد‬

‫ع�ى من�ع ااحتط�اب وتطبي�ق‬ ‫العقوب�ات الصادرة بهذا الش�أن‪،‬‬ ‫ومواصل�ة ال�وزارة السياس�ات‬ ‫امتبع�ة (اإدارة امتكاملة للموارد‬ ‫امائية امتاحة وااس�تغال اأمثل‬ ‫له�ا) ي مجال الزراعة‪ ،‬كالتوس�ع‬ ‫ي اس�تخدامات وس�ائل ال�ري‬ ‫الحديثة‪ ،‬وممارسات ترشيد امياه‪،‬‬ ‫وكذلك الح�د من زراعة امحاصيل‬ ‫ذات ااس�تهاك امائ�ي الع�اي‪،‬‬ ‫وااس�تفادة القصوى م�ن جميع‬ ‫ام�وارد امائي�ة امتج�ددة امتاحة‬ ‫وبخاص�ة مياه ال�رف الصحي‬ ‫امعالج�ة ثاثي�ا ً واس�تغالها‬ ‫كمصادر ري لأغ�راض الزراعية‬ ‫والتش�جر خ�ارج ام�دن‪ ،‬وإقامة‬ ‫اأحزمة الخراء ومشاريع وقف‬ ‫زح�ف الرم�ال»‪ّ .‬‬ ‫وبن الش�هري‬ ‫أن «ال�وزارة قام�ت م�ن خ�ال‬

‫جهاز متخص�ص لتأهيل الكوادر‬ ‫البري�ة بعق�د دورات ي مجاات‬ ‫الث�روة الحيواني�ة والهندس�ة‬ ‫الزراعي�ة وامحاصي�ل الزراعي�ة‪،‬‬ ‫وتق�دم ال�وزارة مكافأة ش�هرية‬ ‫ل�كل مت�درب‪ ،‬ويبل�غ متوس�ط‬ ‫أعداد امتدرب�ن ي كل مجال نحو‬ ‫عرين متدرباً»‪ ،‬موضحا ً أن هذه‬ ‫ال�دورات لتأهي�ل وصقل معارف‬ ‫أبناء امزارعن من خريجي شهادة‬ ‫الكف�اءة امتوس�طة»‪ .‬وأك�د أن‬ ‫الوزارة بصدد إعادة تجربة تدريب‬ ‫أبن�اء امزارع�ن‪ ،‬بالتنس�يق م�ع‬ ‫مجموعة «ساق» الزراعية لتدريب‬ ‫أبن�اء امزارعن ي مواقع الركات‬ ‫الزراعي�ة بعد وض�ع خطة تحدد‬ ‫فيه�ا مج�اات تدريبه�م والعدد‬ ‫ال�ذي تس�توعبه كل رك�ة ومدة‬ ‫التدري�ب ونوعه «نظري�ا ً وعملياً»‬ ‫واامتيازات اأخرى التي س�تقدم‬ ‫لهم م�ن قِ ب�ل ال�وزارة وركات‬ ‫مجموع�ة «س�اق»‪ ،‬واله�دف من‬ ‫تدريبهم إحال الكفاءات الوطنية‬ ‫محل اأجنبية «الس�عودة»‪ .‬وحول‬ ‫تقييم التصدير الزراعي السعودي‬ ‫للخ�ارج وموازنت�ه بال�وارد‪ ،‬قال‬ ‫الش�هري إن صادرات الس�عودية‬ ‫الزراعية للخ�ارج ي عام ‪2011‬م‬ ‫بلغ�ت نح�و ‪ 3,8‬ملي�ون طن‪ ،‬ي‬ ‫حن بلغت وارداتها الزراعية نحو‬ ‫‪21,2‬ملي�ونط�ن‪.‬‬

‫تكرم الجريسي وأعضاء مجلس اإدارة السابق‪ ..‬بحضور وزير التجارة‬ ‫غرفة الرياض ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫توفيق الربيعة‬

‫عبدالرحمن الجريي‬

‫الجساس‪ :‬الرياض في حاجة‬ ‫لزيادة المرشدين السياحيين‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ب�دأت ي الري�اض أعم�ال‬ ‫ال�دورة التدريبي�ة مه�ارات‬ ‫اإرشاد السياحي للمتقدمن‬ ‫لرخصة اإرش�اد الس�ياحي‪،‬‬ ‫الت�ي تقام برعاي�ة وإراف‬ ‫الهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآثار‪،‬‬ ‫وتنظي�م مجموعة ال�رواد العامية‪،‬‬ ‫م�دة خمس�ة أي�ام بقاع�ة اليخت‬ ‫ي فن�دق اازده�ار هولي�دي إن‬ ‫بالري�اض‪ .‬وي كلمت�ه اافتتاحي�ة‬ ‫لل�دورة‪ ،‬الت�ي انطلق�ت الس�بت‬ ‫اماي‪ ،‬أكد امدي�ر التنفيذي لفرع‬

‫الهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآث�ار‬ ‫بالرياض عبدالرحمن الجساس أن‬ ‫مسار اإرش�اد الس�ياحي من أهم‬ ‫امجاات التي توليه�ا الهيئة أهمية‬ ‫كرى‪ ،‬وأشار إى أن منطقة الرياض‬ ‫بحاج�ة لع�دد أكر من امرش�دين‬ ‫الس�ياحيينن س�واء مرش�د اموقع‬ ‫أو امح�ي أو الع�ام‪ ،‬وذل�ك لخدمة‬ ‫الس�ياح ي امنطقة‪ ،‬معترا ً أن ذلك‬ ‫يصب ي مصلحة قط�اع مهم وهو‬ ‫منظمو الرحات الذي�ن يحتاجون‬ ‫للمرشد امؤهل امحرف الذي يكون‬ ‫عنر جذب للرامج السياحية التي‬ ‫يسوقها منظم الرحات‪.‬‬

‫عبدالرحمن الزامل‬

‫دعوة اأمريكيين لاستثمار في التقنية المعرفية والنقل والتدريب بالمدينة المنورة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬لينا أبو عزة‬ ‫طرح رئيس غرفة امدينة امنورة الدكتور محمد‬ ‫الخط�راوي جمل�ة من امش�اريع ااس�تثمارية‬ ‫التي تتمي�ز بها منطقة امدينة امنورة عى الوفد‬ ‫اأمريك�ي‪ ،‬ال�ذي زار الغرف�ة لتعزي�ز حصيلة‬ ‫اس�تثمارات أكثر من ‪ 60‬مليون ريال ما يقارب‬ ‫‪ 30‬مروعا اس�تثماريا مش�ركا ومرخص�ا ي امجال‬ ‫الصناع�ي والخدمي وامقاوات واإنش�اءات والفنادق‬ ‫ي الوق�ت الذي تش�هد في�ه العاق�ات التجارية نموا‬ ‫مضطردا‪ .‬وحقق اميزان التجاري بن الجانبن فائضا‬ ‫لصال�ح امملك�ة ط�وال الف�رة اماضية ليبل�غ حواي‬

‫الجساس يتحدث ي افتتاح الدورة‬

‫الوفد التجاري اأمريكي أثناء زيارته لغرفة امدينة امنورة‬ ‫‪ 125579‬ملي�ون ريال‪ .‬وطرح الخطراوي جملة من‬ ‫الفرص ااس�تثمارية ي منطقة امدين�ة امنورة خال‬ ‫لقاء جمع نائب رئيس مجلس اإدارة وعدد من أعضاء‬ ‫مجلس إدارة الغرفة واأمن العام وأش�ار الخطراوي‬

‫(الرق)‬

‫إى إمكانية ااس�تثمار ي مج�اات الصناعات امعرفية‬ ‫والتقني�ة وااس�تفادة م�ن التجرب�ة اأمريكية ي هذا‬ ‫امجال وي مجال النقل العام خاصة وأن امدينة امنورة‬ ‫تش�هد طفرة كبرة‪ ،‬وتشر التوقعات إى استمراريتها‬

‫لوجود عدد من امشاريع العماقة التي يجري تنفيذها‬ ‫من أهمه�ا‪ ،‬م�روع امل�ك عبدالله لتوس�عة الحرم‬ ‫النبوي الريف وتوسعة امدينة الصناعية‪ ،‬وبناء آاف‬ ‫م�ن الوحدات الس�كنية ومدينة امعرف�ة ااقتصادية‪،‬‬ ‫وم�روع قطار الحرمن وتوس�عة وبناء مطار اأمر‬ ‫محمد ب�ن عبدالعزيز الدوي الجدي�د بامدينة امنورة‪،‬‬ ‫منوه�ا بأوجه التعاون امتعددة التي يمكن أن تس�فر‬ ‫عنها ه�ذه الزيارة‪ .‬وأكدت القنص�ل اأمريكي بجدة‬ ‫آن س�ارة كاسر عى رورة ااستفادة من العاقات‬ ‫التاريخية بن البلدين وأنها س�تعمل بكل اهتمام عى‬ ‫تشجيع ااس�تثمارات امش�ركة بن رجال اأعمال ي‬ ‫امملكة ونظرائهم اأمريكين‪.‬‬

‫نطاقات تذبذب ضيقة تسيطر على التداوات‪ ..‬و‪ 6.1‬مليار ريال قيم التداوات‬ ‫تحليل ‪ -‬عبدالسام الشمراني‬

‫(الرق)‬

‫يرع�ى وزي�ر التج�ارة والصناع�ة‬ ‫الدكت�ور توفيق الربيع�ة الحفل الذي‬ ‫تقيم�ه غرفة الري�اض لتكريم لرئيس‬ ‫مجل�س إدارتها الس�ابق عبدالرحمن‬ ‫الجري�ي وأعض�اء مجل�س اإدارة‬ ‫ورؤس�اء اللجان ي الدورة الخامسة عرة‪،‬‬ ‫وذل�ك مس�اء اإثن�ن ‪ 25‬فراي�ر امقبل‪ ،‬ي‬ ‫فندق الرتز كارلتون‪ ،‬تقديرا ً ما بذله امجلس‬ ‫واللجان من جهود من أجل النهوض بقطاع‬

‫اأعمال ي منطقة الرياض‪ ،‬وخدمة ااقتصاد‬ ‫الوطن�ي وتعزيز امس�اهمة ي تنفيذ برامج‬ ‫التنمية ااقتصادية وااجتماعية الشاملة‪.‬‬ ‫وعر رئيس الغرفة الدكتور عبدالرحمن‬ ‫الزامل عن ش�كره وتقدي�ره لرئيس امجلس‬ ‫السابق عبدالرحمن الجريي وكافة اأعضاء‬ ‫ورؤساء وأعضاء اللجان‪ ،‬ما بذلوه من جهود‬ ‫صادقة وما قدموه من عطاء مخلص ي سبيل‬ ‫تعزي�ز مصال�ح قط�اع اأعم�ال‪ ،‬والتعاون‬ ‫البن�اء مع القط�اع الحكومي لتحس�ن بيئة‬ ‫عم�ل القطاع الخ�اص‪ ،‬والس�عي امتواصل‬

‫لتذلي�ل امعوقات التي تقف ي طريق تطوير‬ ‫مسرة قطاع اأعمال‪ ،‬وتمكينه من ااضطاع‬ ‫بدوره ومسؤولياته ي إنفاذ برامج التنمية‪.‬‬ ‫وأض�اف د‪ .‬الزام�ل‪« :‬إنن�ي وزمائي‬ ‫أعضاء مجلس اإدارة الجديد نش�عر بمزيد‬ ‫من اامتنان مس�رة الزماء الذين سبقونا ي‬ ‫خدمة قطاع اأعمال بالرياض‪ ،‬وأنهم تحملوا‬ ‫مسؤولية كبرة و��ذلوا جهودا ً مخلصة إدارة‬ ‫عم�ل امجل�س‪ ،‬واهتموا بالوج�ود الفعال ي‬ ‫مواق�ع اأح�داث وامناس�بات الت�ي تتصل‬ ‫بمس�رة عمل القطاع الخاص‪ ،‬والتعبر عن‬

‫قضاي�اه امختلف�ة والدف�اع ع�ن مصالحه‪،‬‬ ‫وتمكينه من ممارسة عمله والنهوض بدوره‬ ‫وتطوي�ر آليات�ه وأدواته لخدم�ة ااقتصاد‬ ‫الوطني‪ ،‬باعتباره ريكا اس�راتيجيا رئيسا‬ ‫للقطاع الحكوم�ي ي تحقيق التنمية»‪ .‬ومن‬ ‫جهته قال اأمن العام لغرفة الرياض حسن‬ ‫الع�ذل إن امجلس الس�ابق واللج�ان بذلت‬ ‫أق�ى جهوده�ا لرجمة الخط�ط والرامج‬ ‫واأه�داف الت�ي تتبناه�ا الدول�ة لتحقي�ق‬ ‫التنمي�ة ااقتصادي�ة الش�املة والنه�وض‬ ‫بامجتمع ي كافة اميادين والقطاعات»‪.‬‬

‫أنهت س�وق اأسهم السعودية‬ ‫جلس�ة أعماله�ا أم�س ع�ى‬ ‫انخف�اض طفي�ف ب�� ‪2.16‬‬ ‫نقط�ة وبنس�بة ‪%0.03‬‬ ‫وبأحج�ام ت�داول بلغت ‪201‬‬ ‫مليون سهم بقيمة ‪ 6.1‬مليار ريال‪،‬‬ ‫كم�ا نف�ذت م�ن خ�ال ‪ 133‬ألف‬ ‫صفقة‪ ،‬وليغلق عند نقطة ‪.7021‬‬ ‫ولع�ل أهم م�ا يمي�ز التداوات‬ ‫ه�و اس�تمرار ارتفاع أحج�ام وقيم‬ ‫الت�داوات ف�وق ‪ 6‬ملي�ارات ري�ال‬ ‫ع�ى الرغ�م م�ن النطاق�ات اأفقية‬ ‫امس�يطرة عى مجريات الجلس�ات‬ ‫القليلة اماضية‪ ،‬فضاً عن الصفقات‬

‫الخاصة التي تش�هدها الس�وق من‬ ‫جلسة إى أخرى‪ ،‬وإن كانت صفقات‬ ‫اأم�س جاءت أقل م�ن امعتاد‪ .‬وعى‬ ‫صعي�د القطاع�ات‪ ،‬نجح�ت ‪10‬‬ ‫قطاع�ات ي اإغ�اق ع�ى ارتف�اع‬ ‫مقابل انخف�اض ‪ 5‬قطاعات أخرى‪،‬‬ ‫كما س�جلت أسعار أسهم ‪ 58‬ركة‬ ‫ارتفاع�ا مقاب�ل انخف�اض أس�عار‬ ‫أس�هم ‪ 72‬رك�ة وثب�ات أس�عار‬ ‫أس�هم ‪ 26‬ركة‪ ،‬تص�در الرابحن‬ ‫أسهم ركة «شمس» بنسبة ‪%9.9‬‬ ‫وأسهم ركة «امتكاملة» ب� ‪،%9.8‬‬ ‫تلتهما أسهم ركة «اأهلية للتأمن»‬ ‫ب� ‪ ،%5.8‬كما جاءت أس�هم ركة‬ ‫«العامي�ة» ي امرتبة الرابعة بنس�بة‬ ‫‪ ،%5.7‬تلتها أس�هم «الباد» بنسبة‬

‫‪ .%3‬وي قائم�ة اأكث�ر خس�ارة‬ ‫تصدرت أس�هم ركة «الصادرات»‬ ‫القائمة بنس�بة ‪ ،%8.4‬تلتها أسهم‬ ‫«أمان�ة للتأمن» ب� ‪ ،%7‬كما أغلقت‬ ‫كل م�ن أس�هم «الغ�از والتصنيع»‬ ‫ع�ى انخف�اض ‪ .%3.3‬وبن�اء عى‬ ‫مستجدات جلسة أمس ‪-‬عى الفاصل‬ ‫اليومي ‪ -‬ياحظ استمرار التذبذبات‬ ‫الضيقة التي يسر مؤر السوق من‬ ‫خالها للجلس�ة الثانية عى التواي‪،‬‬ ‫إضافة إى اس�تمرار ارتفاع السيولة‬ ‫امتداول�ة امتزامن�ة م�ع النط�اق‬ ‫الع�ري‪ ،‬الت�ي تس�تدعي مراقب�ة‬ ‫نقطة الدعم امفصلية ‪ ،6961‬إذ إنه‬ ‫بكره�ا واإغاق دونه�ا يرجح من‬ ‫مشاهدة مناطق ‪.6888 - 6920‬‬

‫متداولون يتابعون حركة اأسهم السعودية‬

‫(الرق)‬


‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫‪27‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﺗﺤﺪد اﻟﺤﻘﻮق وﺗﺤﻜﻢ ﺗﻀﺎرب اﻟﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫‪ ٥٢‬ﻣﺎدة ﺗﺴﺎﻧﺪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻤﺆﺳﺴﻲ ﻓﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض – اﻟﴩق‬ ‫أوﺿﺤﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺸﺠﻴﻊ ودﻋﻢ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻤﺆﺳﴘ ﰲ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل وﺿﻊ اﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻬﺬا اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻳﺴﺠﻞ ﻧﻤﻮا ً‬ ‫ﻣﻄـﺮدا ً ﰲ اﻟﺴـﻮق؛ إذ ﻳﺸـﻜﻞ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ %18‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت‪ .‬وﺗﺤﻈﻰ ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﺑﺎﻟﺤﺼﺔ اﻟﻜﱪى ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻤﺆﺳﴘ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮق‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻦ اﻷدوات اﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﺬا ﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪:‬‬ ‫ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘـﺎري‪ ،‬واﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻤﺒﺎدﻟﺔ‬ ‫‪ ، Swap Agreement‬وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻤﺆﴍات ‪.ETF‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺗﺤﺖ ﻻﺋﺤﺔ »ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر« اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﰲ ‪52‬‬ ‫ﻣﺎدة ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫وإدارﺗﻬـﺎ وﻃـﺮح وﺣﺪاﺗﻬﺎ وآﻟﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﺗﻀﺎرب اﻤﺼﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫واﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻮﺣﺪات‪ .‬وﺗﺨﻮل اﻤﺎدة اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫واﻟﺜﻼﺛﻮن ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﻨﻈﻴ َﻢ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ووﺿﻊ اﻟﻠﻮاﺋﺢ واﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ وﻃﺮح‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪات وإدارﺗﻬـﺎ وﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻗﻮاﻋـﺪ اﻹﻓﺼـﺎح‬ ‫واﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ اﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﺠﻮز‬ ‫ﻃﺮح وﺣﺪات ﺻﻨﺪوق اﺳﺘﺜﻤﺎر ﻃﺮﺣﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً إﻻ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ إﱃ اﻟﻬﻴﺌﺔ واﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺘﻬﺎ وﺗﺴﺪﻳﺪ اﻟﺮﺳﻮم‪ ،‬وﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﻣﻘﺪم‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ اﻟﺬي ﻳﺮﻏﺐ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﺮح وﺣﺪات ﰲ ﺻﻨﺪوق اﺳـﺘﺜﻤﺎري ﺟﺪﻳﺪ أو‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ ﻃﺮح وﺣﺪات ﺻﻨﺪوق اﺳـﺘﺜﻤﺎري‬ ‫ﻗﺎﺋﻢ‪ -‬ﺷـﺨﺼﺎ ً )ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺎﻟﻴـﺔ( ﻣﺮﺧﺼﺎ ً ﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﻣﻤﺎرﺳﺔ أﻋﻤﺎل اﻹدارة‪.‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ أن ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﻃﻠـﺐ ﻃـﺮح اﻟﻮﺣﺪات‬

‫ﻣﺘﺪاوﻟﻮن ﻳﺘﺎﺑﻌﻮن ﺣﺮﻛﺔ اﻷﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺘﺎﻟﻴـﺔ‪ :‬ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﻬﻴـﻜﻞ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﻲ‬ ‫ﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ وﺻـﻒ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﺗﺨﺎذ‬ ‫ﻗﺮار اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨـﺪوق أو أيّ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺻﻨﺪوق ﻣﻦ اﻟﺒﺎﻃﻦ واﺳـﻢ ووﻇﻴﻔﺔ أيّ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻣﺴﺠﻞ ﻣﺸـﱰك ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﺮارات )ﻣﺤﻠﲇ اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ ﻣﺤﻔﻈﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر وﻟﺠﻨﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺣﺎل‬ ‫وﺟﻮدﻫﺎ(‪ ،‬وأن ﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﻄﻠﺐ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ‬ ‫أدﻟﺔ اﻹﺟﺮاءات وﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻠﻮك اﻟﺘﻲ ﻳﻄﺒﻘﻬﺎ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﻨـﺪوق ووﺻـﻒ اﻟﻨﻈـﻢ اﻹدارﻳﺔ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ‬ ‫واﻤﺘﺒﻌـﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨـﺪوق ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫أيّ أدﻟﺔ إﺟﺮاءات ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻋﲆ‬ ‫وﺟـﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ‪ .‬ﻳﻀﺎف إﱃ ذﻟـﻚ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑـﴩوط وأﺣـﻜﺎم اﻟﺼﻨـﺪوق وﻧﻤﺎذج اﻻﺷـﱰاك‬ ‫واﻻﺳﱰداد وأيّ ﻋﻘﻮد ذات ﺻﻠﺔ ﺑﺎﻟﺼﻨﺪوق‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺨـﺺ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣـﻊ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ‬

‫ﻠـﺰم اﻤـﺎدة ‪ 12‬ﻣـﻦ اﻟﻼﺋﺤـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪات‪ ،‬ﺗُ ِ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق ﺗﻘﺪﻳ َﻢ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﻮﺣﺪات ﻛﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﺣﺪا ً أﻋﲆ ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪ :‬ﺻﺎﰲ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ أﺻـﻮل وﺣـﺪات اﻟﺼﻨﺪوق‪ ،‬وﻋـﺪد وﺣﺪات‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﺴﺘﺜﻤﺮ وﺻﺎﰲ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳﺠﻼً ﺑﺼﻔﻘﺎت ﻛﻞ ﻣﺎﻟﻚ وﺣﺪات ﻋﲆ ﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻓﻀـﻼ ﻋﻦ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻳُﻠـ َﺰم ﻣﺪﻳـﺮو اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫ﺗﺰوﻳ َﺪ ﻣﺎﻟﻜـﻲ وﺣﺪات اﻟﺼﻨـﺪوق ﺑﺎﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﺔ ﻋﻨﺪ ﻃﻠﺒﻬﻢ ذﻟـﻚ دون أيّ ﻣﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر اﻹﻓﺼـﺎح واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ وﺿﻤـﺎن إﻃـﻼع‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﻄـﻮرات اﻟﺼﻨـﺪوق وﺗﻐﺮ ﻗﻴﻢ‬ ‫وﺣﺪاﺗﻬﻢ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ اﻤﺎدة ‪ 36‬ﻣﻦ ﻻﺋﺤﺔ ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺪوق إﻋـﺪاد اﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺼﻨﺪوق‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻧﺼﻒ ﺳﻨﻮي ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬وأن ﻳﺮاﺟﻊ اﻟﻘﻮاﺋ َﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫َ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﺼﻨـﺪوق ﻣﺤﺎﺳـﺐٌ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧـﻲ‪،‬‬ ‫ﱞ‬ ‫وﻳﺠـﺐ إﻋـﺪاد وﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﻓﻘـﺎ ً‬ ‫ﻤﻌﺎﻳﺮ اﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﺳﺒﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻌﻦ ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق ﺗﻌﻴﻦ ﻣﺤﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﻓﻮر ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﺼﻨـﺪوق ﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻟﻘﻮاﺋﻢ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺼﻨﺪوق‪ ،‬وإذا ﻣﴣ ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻣﺪة ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺳـﻨﺘﻪ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺟـﺐ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ إﺟـﺮاء ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﺔ‪ ،‬وإﻻ ﺟـﺎز إﺟـﺮاء اﻤﺮاﺟﻌﺔ اﺑﺘـﺪا ًء ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺆدي إﱃ أن ﺗﻜﻮن ﻓﱰة‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻷوﱃ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 12‬ﺷﻬﺮاً‪.‬‬ ‫ووﻓـﻖ اﻤـﺎدة ‪ 38‬ﻣـﻦ ﻻﺋﺤـﺔ ﺻﻨﺎدﻳـﻖ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬ﻳﺘﻮﱃ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق ﻣﻬﻤﺔ اﻹدارة‬ ‫ﺑﻬﺪف ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف اﻟﺼﻨﺪوق اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬

‫ﺣﻘﻴﺒﺔ اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫اƒﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ واƒﺻﻮل اﻟﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻛﺎت‬ ‫اﻷﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻫﻲ أﺻﻮل ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ ﺗُﺴﺘﺨﺪم‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ .‬وﺗﺸﻤﻞ‬ ‫اﻷﺻـﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘـﺔ اﻷراﴈ واﻤﺒﺎﻧـﻲ واﻵﻻت واﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫واﻤﻌـﺪات‪ .‬وﺗﻌﺮف أﻳﻀـﺎ ً ﺑﺎﻷﺻﻮل اﻤﻠﻤﻮﺳـﺔ‪ .‬وﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻋـﲆ ﻣﺪى ﺳـﻨﻮات ﻋﺪﻳـﺪة ﻓـﺈن اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒﻮﻟـﺔ ﻟﺘﻘﻴﻴﻤﻬﺎ ﻫـﻲ اﻟﻜﻠﻔـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻟﻼﻗﺘﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛـﻢ ﺗُﺤﻤﱠ ﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ ﻋﲆ ﻓﱰة اﻧﺘﻔﺎع اﻤﻨﺸـﺄة‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﺻـﻞ‪ ،‬وﺗُﻌـﺮف ﻫـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻬﻼك‪.‬‬ ‫وﺗﻈﻬـﺮ اﻷﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬

‫إدارة اﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‬

‫إﻋﻼم اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﺗﻘـﻊ إدارة اﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺎﺑﻌﺔ واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ أﻳﻀﺎ إدارات‪:‬‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‪ ،‬واﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‪ ،‬وﺷـﻜﺎوى اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺨﺘـﺺ إدارة اﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم ﺑﺮﻓﻊ دﻋﺎوى اﻟﺤﻖ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﰲ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻧﻈﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ أﻣﺎم ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﺼـﻞ ﰲ ﻣﻨﺎزﻋﺎت اﻷوراق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﱰاﻓـﻊ أﻣﺎﻣﻬـﺎ‪ ،‬واﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻷﺣـﻜﺎم‬ ‫اﻟﺼـﺎدرة ﻣـﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻣـﺎم ﻟﺠﻨﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎزﻋﺎت اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫ﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻠﺨـﺺ ﻣﻬـﺎم اﻹدارة ﻓﻴﻤـﺎ ﻳـﲇ‪ :‬إﻋـﺪاد‬ ‫ﻗـﺮارات اﻻﺗﻬـﺎم ﻟﻠﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟـﻮاردة ﻣـﻦ إدارة‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻟﺼـﺎدر ﺑﻬﺎ ﻗﺮارات ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺈﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ إﱃ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ ﻣﻨﺎزﻋـﺎت اﻷوراق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ورﻓﻌﻬﺎ إﱃ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻻﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ‪ ،‬واﻟﱰاﻓـﻊ أﻣﺎم ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎزﻋـﺎت اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻟﻠﺠﻠﺴـﺎت اﻤﻨﻌﻘﺪة ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺮﻓﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وﺿﺪﻫﺎ ودراﺳـﺔ إﺟﺎﺑﺎت اﻟﺨﺼـﻮم واﻟﺮد ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻬﺎﻣﻬـﺎ‪ :‬اﻟﻘﻨﺎﻋـﺔ أو اﻻﻋـﱰاض‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﺣﻜﺎم اﻟﺼـﺎدرة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎزﻋـﺎت اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻤـﺎ ﻳﻘﺮره ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬وإﻋﺪاد وﺻﻴﺎﻏﺔ اﻹﻋﻼﻧﺎت اﻟﺼﺎدرة ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻲ ﺗـﺪاول واﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋـﻦ اﻷﺣﻜﺎم‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻟﺼﺎدرة ﻣﻦ ﻟﺠﻨﺘﻲ اﻟﻔﺼﻞ واﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎزﻋﺎت اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑﺤﻖ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺗﻀﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻹدارات‬ ‫واﻟﻮﺣـﺪات اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺴـﻮق اﻤﺎل واﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ‪ ..‬ﻫﻨﺎ زاوﻳﺔ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋـﲆ إﺣـﺪى اﻹدارات ﰲ إﻃﺎر ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ وﻣﻄﺮوﺣﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ أﻗﺴﺎط اﻻﺳﺘﻬﻼك اﻤﱰاﻛﻤﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻤﺤﺪد‪ ،‬وﺗﺴـﻤﻰ ﻫﺬه اﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﺑﺎﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﱰﻳـﺔ اﻟﺼﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻸﺻـﻞ‪ .‬وﺗﺘﻔﺎوت ﻃـﺮق ﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫أﻗﺴـﺎط اﻻﺳـﺘﻬﻼك ﰲ اﻟﴩﻛﺎت ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻘﺴـﻂ‬ ‫اﻟﺜﺎﺑﺖ »اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻟﺜﺎﺑﺖ واﻤﺘﺴﺎوي ﻟﻸﺻﻮل ﺧﻼل‬ ‫ﻓـﱰة ﺻﻼﺣﻴﺘﻬـﺎ« إﱃ ﻃـﺮق اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻤﺘﺴـﺎرع‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻄﺒﻖ ﻧﺴـﺒﺔ ﻣﺌﻮﻳـﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻛﻨﺴـﺒﺔ إﻫﻼك ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﺪﻓﱰﻳﺔ ﻟﻸﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘـﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺘﺞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﻬﻼك اﻤﺘﺴـﺎرع أﻗﺴﺎط إﻫﻼك ﻛﺒﺮة ﰲ اﻟﺴﻨﻮات‬

‫اﻤﺒﻜـﺮة‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﺪﻓﱰﻳﺔ ﻟﻸﺻﻞ‬ ‫ﻛﺒـﺮة‪ .‬أﻣـﺎ اﻷراﴈ ﻓﻬـﻲ أﺻـﻮل ﺛﺎﺑﺘـﺔ ﻏـﺮ ﻗﺎﺑﻠﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻬﻼك‪ .‬وﻳﻮﺟﺪ ﻗﻄﺎع آﺧﺮ ﻣﻦ اﻷﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﻜﻞ أﺻﻮل ﻏﺮ ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻷﺻﻮل اﻟﺘﻲ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬﺎ وﺟﻮد ﻣﻠﻤﻮس ﻟﻜﻨﻬﺎ ذات ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ؛ ﻣﺜﻞ ﺑﺮاءة‬ ‫اﻻﺧﱰاع اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻲ اﻟﺤﻖ اﻟﺤﴫي ﻹﻧﺘﺎج وﺗﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫ﺑﻀﺎﺋﻊ ﻣﺤﺪدة‪ ،‬واﺳﻢ اﻟﺸﻬﺮة وﻫﻮ اﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻓﻊ‬ ‫ﻓﻮق ﻗﻴﻤﺔ ﺻﺎﰲ اﻷﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻤﻘﺘﻨﺎة‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ :‬ﻧﻔﱰض أن اﻟﴩﻛﺔ »س« ﺗﻤﺘﻠﻚ‬

‫اﻟﴪﻋﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻫﻲ ﴎﻋﺔ اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻣﻌﻬﺎ أﻗﻞ ﻣﻌﺪل‬ ‫ﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ وأﻗﴡ اﻹﻳـﺮادات واﻷرﺑـﺎح ﻤﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﺋﺾ اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻣﻘﺪار زﻳﺎدة ﻗﻴﻤﺔ اﻷﺻﻮل ﻋﲆ اﻟﺨﺼﻮم‪ ،‬وﻳُﻌ ّﺮف‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ اﻷرﺑـﺎح اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻘﻰ ﺑﻌﺪ ﻃـﺮح ﻣﴫوﻓﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ واﻟﴬاﺋﺐ واﻟﻔﻮاﺋﺪ واﻟﺘﺄﻣﻦ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ اﻷﺻﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﻗـﺪرة ذﻟﻚ اﻷﺻﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻟﺪﺧﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺘﻐﺮ اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻫـﻮ أي ﻛﻤﻴـﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻗﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﺘﻐـﺮ ﺑﺎﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫أو اﻟﻨﻘﺼـﺎن ﻛﺎﻟﺪﺧـﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ أو اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻘﻮﻣﻲ‬ ‫أو اﻻدﺧـﺎر أو اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ .‬وﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜـﻮن اﻤﺘﻐـﺮ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻣﺴﺘﻘﻼً ﻳُﺴﺘﺨﺪم ﻟﻠﺘﻔﺴﺮ أو اﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﺎﻤﺘﻐﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻊ؛ أي أﻧﻪ ﻳﻜﻮن اﻟﺴﺒﺐ ﰲ ﺣﺪوث أي ﺗﻐﺮ ﰲ اﻤﺘﻐﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑـﻊ‪ ،‬أو ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜﻮن اﻤﺘﻐﺮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻣﺘﻐﺮا ً‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺎً؛ أي أﻧﻪ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﰲ ﺗﻐﺮاﺗﻪ ﻋﲆ اﻤﺘﻐﺮ اﻤﺴﺘﻘﻞ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬

‫ﴍﻛـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺮﺧـﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻫـﻞ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻃـﺮح ﺻﻨـﺪوق ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ دون ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ؟‬ ‫ﻻ ﻳﺠـﻮز ﻟﻠﴩﻛـﺔ )اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻟـﻪ( ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﺻﻨـﺪوق‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎري ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ دون اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق )اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ(‬ ‫اﻷﺷﻜﺎل واﻟﻬﻴﺎﻛﻞ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ذﻟـﻚ اﻟﺒﻠـﺪ‪ ،‬وﺗﺘﻔﻖ ﻣـﻊ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫وﴍوط اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ .‬وﻻ ﻳﺠﻮز ﻃﺮح وﺣﺪات‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺼﻨﺪوق ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ دون اﻟﺤﺼﻮل‬

‫ﻳﻌﻨﻲ أن اﻤﺘﻐﺮ اﻤﺴـﺘﻘﻞ ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ واﻤﺘﻐﺮ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻮرات ﺣﺠﻢ‬ ‫ﺗﻨﺎﻗـﺺ ﻣﺘﻮﺳـﻂ اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻧﻄﺎق‬ ‫اﻹﻧﺘﺎج أو ﻧﺘﻴﺠﺔ زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ اﻤﻨﺸﺄة‪ .‬وﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺘﺤﻘﻖ‬ ‫وﻓﻮرات اﻟﺤﺠـﻢ ﺑﻔﻌﻞ ﻋﻮاﻣﻞ داﺧﻠﻴﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﻣﻮارد‬ ‫اﻤﻨﺸـﺄة وﺣﺴـﻦ إدارﺗﻬﺎ وﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ وﻛﻔﺎءة أﺳـﺎﻟﻴﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫أو ﺑﻔﻌـﻞ ﻋﻮاﻣـﻞ ﺧﺎرﺟﻴـﺔ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ ﻛﻜﻞ‪.‬‬ ‫وﻓﻮرات ﻧﻄﺎق‬ ‫ﻗﺪرة اﻤﻨﺸﺄة ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ أوﺳﻊ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺘﻮﻓﺮ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﰲ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻹﻧﺘﺎج واﻟﺘﻮزﻳﻊ‪.‬‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﺨﺒـﺮ ﺑﺎﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟـﺬي ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﺪراﺳـﺔ وﺗﺤﻠﻴـﻞ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺨﻄﻴﻂ اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﺗﺨﻄﻴﻂ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻘﻮﻣﻲ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻻﺳـﺘﻐﻼل‬ ‫اﻷﻣﺜـﻞ ﻟﻠﻤﻮارد وﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻌﺪل اﻟﻨﻤـﻮ اﻷﻓﻀﻞ ﻟﻠﻨﺎﺗﺞ‬

‫ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻻﺋﺤﺔ »اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﻋﻨـﺪ رﻏﺒـﺔ ﴍﻛـﺔ ﰲ ﻃـﺮح‬ ‫أﺳـﻬﻤﻬﺎ ﻟﻼﻛﺘﺘـﺎب اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣـﺎ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ ﺗﻮاﻓﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻧﴩة اﻹﺻﺪار؟‬ ‫ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻧـﴩة اﻹﺻﺪار‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﴬورﻳـﺔ ﻟﺘﻤﻜﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻣـﻦ ﺗﻘﻮﻳـﻢ ﻧﺸـﺎط اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﺼـﺪرة وأﺻﻮﻟﻬـﺎ ووﺿﻌﻬـﺎ اﻤـﺎﱄ‬ ‫وإدارﺗﻬـﺎ وﻓﺮﺻﻬﺎ اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ وأرﺑﺎﺣﻬﺎ‬ ‫وﺧﺴـﺎﺋﺮﻫﺎ‪ ،‬وأن ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت‬

‫اﻤﺤـﺪدة ﰲ ﴍوط وأﺣﻜﺎم اﻟﺼﻨـﺪوق وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻷيّ ﻏـﺮض أو ﻫـﺪف آﺧﺮ‪ .‬وﻳﺠـﺐ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻗﺮارات اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺨﺬﻫﺎ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫ﻣﻨﺴـﺠﻤﺔ ﻣـﻊ ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺠﻴﺪة‬ ‫واﻟﺤﻜﻴﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻘﻖ اﻷﻫﺪاف اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺪوق واﻤﺤﺪدة ﰲ ﴍوﻃﻪ وأﺣﻜﺎﻣﻪ‪ .‬وﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻐﺮض‪ ،‬ﻳُﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﺬل ﻣﺎ ﰲ‬ ‫وﺳـﻌﻪ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‪ :‬ﺗﻮاﻓﺮ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق ﻟﻠﻮﻓـﺎء ﺑﺄيّ ﻃﻠﺐ اﺳـﱰداد ﻣﺘﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫وﻋﺪم ﺗﺮﻛﻴﺰ اﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﻨـﺪوق ﰲ أيّ ورﻗﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨـﺔ أو ﰲ أيّ ﺑﻠﺪ أو ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ‬ ‫أو ﺻﻨﺎﻋـﺔ أو ﻗﻄـﺎع ﻣﻌـﻦ )إﻻ إذا ﻛﺎن ﻗـﺪ‬ ‫أُﻓﺼﺢ ﻋﻦ ذﻟﻚ ﰲ ﴍوط وأﺣﻜﺎم اﻟﺼﻨﺪوق(‪،‬‬ ‫وﻋﺪم ﺗﺤﻤﻞ اﻟﺼﻨﺪوق أيّ ﻣﺨﺎﻃﺮة اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﴐورﻳﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻫﺪاﻓﻪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﻋﲆ ﺷﻜﻞ أﺻﻮل ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻏﺮ ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬـﺎ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ ‪2010‬م‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻸﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ اﻤﻠﻤﻮﺳﺔ ‪ 445‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻊ‬ ‫رﺻﻴﺪ اﺳـﺘﻬﻼك ﻣﱰاﻛﻢ ﻳﺒﻠﻎ ‪ 130‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ ﺻـﺎﰲ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺪﻓﱰﻳـﺔ ﻟﻸﺻﻮل اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ اﻤﻠﻤﻮﺳـﺔ‬ ‫‪ 315‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وإﺟﻤﺎﱄ أﺻﻮل ﻫﻮ ﻣﺠﻤﻮع أﺻﻮﻟﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﺪاوﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 710‬ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﰲ ‪2010‬م‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﻈﺮ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺨﺼﻮم ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻣﻄﻠﻮﺑﺎت »ﺧﺼﻮم« اﻟﴩﻛﺔ وﺣﻘﻮق‬ ‫ﺣﺎﻣـﲇ اﻷﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﺗﻤﺜﻞ ﺣﺼﺔ ﺣﺎﻣﲇ اﻷﺳـﻬﻢ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫ﻟﺤﺎﻣﲇ اﻷﺳـﻬﻢ إذا ﺗﻤﺖ ﺗﺼﻔﻴﺔ أﺻـﻮل اﻟﴩﻛﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻟﺪﻓﱰﻳـﺔ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺳـﺪاد ﺟﻤﻴـﻊ اﻻﻟﺘﺰاﻣﺎت‬ ‫»اﻟﺨﺼـﻮم«‪ .‬وﻣﻊ ذﻟـﻚ ﻓﻬﺬه ﻓﻜـﺮة اﻓﱰاﺿﻴﺔ؛ إذ إن‬

‫اﻟﻘﻮﻣـﻲ وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻘﻮﻣـﻲ‪ ،‬وﺿﻤـﺎن اﻟﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻷﻧﺴـﺐ ﻟﻠﺪﺧـﻞ اﻟﻘﻮﻣـﻲ ﺑـﻦ ﺷـﺘﻰ ﻓﺌـﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻷﻧﺴـﺐ ﻟﻠﺪﺧﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ ﺑﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻳﺸﻤﻞ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﻘﻮﻣﻲ ﻣﺮاﺣﻞ ﺛﻼﺛﺎ ً‬ ‫ﻫـﻲ‪ :‬وﺿﻊ ﺧﻄﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺟﻬـﺎز اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي وﺟﻬـﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴـﺬ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﺨﻄـﺔ اﻤﻮﺿﻮﻋﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻸﻫﺪاف اﻤﺮﺳـﻮﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻛﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل اﺧﺘﺼﺎﺻﻪ‪،‬‬ ‫وأﺧـﺮا ً ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﻲ أﻣﻜﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬـﺎ واﻟﻌﻮاﺋﻖ‬ ‫واﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ اﻋﱰﺿﺖ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫إﻋﺪاد اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺠﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻺﻧﺘﺎج‬ ‫ﻫﻮ ﺣﺠـﻢ اﻹﻧﺘﺎج اﻟـﺬي ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻌﻪ اﻤﻨﺸـﺄة ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻗﻞ ﺗﻜﻠﻔﺔ إﻧﺘﺎج ﻣﻤﻜﻨﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﺪورة اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫ﺣﺠﻢ ﻛﻤﻴـﺔ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﺗﺼﻐـﺮ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰ ﻟﻺﻧﺘـﺎج واﻟﺘﺨﺰﻳـﻦ إذا ﺗـﻢ اﻹﻧﺘـﺎج ﰲ دورة‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ واﺣﺪة‪.‬‬

‫ﻋﻦ اﻻﻟﺘﺰاﻣـﺎت واﻟﺤﻘﻮق واﻟﺼﻼﺣﻴﺎت‬ ‫واﻤﺰاﻳـﺎ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺘﻠـﻚ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜـﻦ اﻟﻮﻗﻮف ﻋـﲆ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ إﺿﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺣﻮل ﻧـﴩة اﻹﺻﺪار ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻄﺎﻟﻌﺔ‬ ‫»ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ واﻹدراج« اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ واﻤﺘﻮﻓـﺮة ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﺑﻬـﺪف ﺗﺠﻨـﺐ اﻟﻮﻗـﻮع ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﻼﻋﺐ ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺪرج ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ؟‬

‫وﻳﺠﺐ ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ ﺻﻨﺪوق اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ وﻓﻘـﺎ ً ﻤﺒﺎدئ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ دوري ﻣﻦ اﻟﺘـﺰام ﺟﻤﻴﻊ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺼﻨـﺪوق ﻟﻠﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻤﺘﺒﻌـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ أﻫﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات وﻓﻘﺎ ً ﻤﺒﺎدئ اﻟﴩﻳﻌﺔ ا ٍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﲆ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺼﻨـﺪوق ﺗﺒﻠﻴﻎ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﺄيّ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳُـﴩف ﻋـﲆ ﻛﻞ ﺻﻨـﺪوق اﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﻌـﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗُﻌﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻤﺠﻠﺲ وﺗـﺪار وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﺪرﻫﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬وﻳﺠـﺐ أن ﻳﻜﻮن ﺛﻠﺚ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﻋـﲆ اﻷﻗ ّﻞ ﻣﺴـﺘﻘﻠﻦ‪،‬‬ ‫وﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺣﻮال ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﻘـ ّﻞ ﻋﺪد اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﻠﻦ ﻋﻦ ﻋﻀﻮﻳﻦ‪ .‬وﻣﻦ ﺑﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻨﻮﻃﺔ ﺑﺎﻤﺠﻠﺲ ‪ -‬ﺗﺒﻌـﺎ ً ﻟﻼﺋﺤﺔ ‪ -‬اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﻘﻮد واﻟﻘـﺮارات واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺠﻮﻫﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن اﻟﺼﻨﺪوق ﻃﺮﻓﺎ ً ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺸﻤﻞ ذﻟﻚ –‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻻ اﻟﺤﴫ – اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﻋﻘﻮد‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺧﺪﻣـﺎت اﻹدارة إﱃ اﻟﺼﻨـﺪوق وﻋﻘـﻮد‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﺤﻔﻆ وأيّ ﻋﻘﺪ ﻳُﱪم ﻣﻊ أي ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻣﺮﺧﺺ ﻟﻪ ﰲ ﺗﺴﻮﻳﻖ وﺣﺪات اﻟﺼﻨﺪوق‪.‬‬ ‫وﺗﻔﻴـﺪ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﺻﺎدرة ﻋـﻦ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ -‬ﺗﻀﻤﻨﻬـﺎ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺴـﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ ‪ّ -‬‬ ‫أن إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ واﻤﻮﺟﻬﺔ ﻷﺳـﻮاق اﻷﺳـﻬﻢ )ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ودوﻟﻴﺔ( ﺑﻠﻐﺖ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﺎم ‪2011‬م ‪ 26.6‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬اﺳـﺘﺤﻮذت اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻠﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ ‪ 17.1‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳـﺎل ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺤﺼﺔ‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ‪ .%64.3‬وﺣﻈﻴـﺖ اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻤﻮﺟﻬﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻮق اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺤﺼﺔ ‪%77.1‬؛ إذ ﺑﻠﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 226.2‬أﻟﻒ ﻣﺸﱰك‪.‬‬

‫اﻷﺻـﻮل ﻻ ﻳﺘﺄﺗﻰ ﺑﻴﻌﻬﺎ ﺑﺎﻷﺳـﻌﺎر اﻟﺪﻓﱰﻳـﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴﺔ‪ .‬وﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺸـﺎﺑﻬﺔ ﻟﻸﺻﻮل‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺨﺼﻮم‬ ‫ﺗُﻘﺴـﻢ إﱃ ﺧﺼـﻮم »ﻣﻄﻠﻮﺑـﺎت« ﻣﺘﺪاوﻟـﺔ أو ﺟﺎرﻳﺔ‬ ‫وﺧﺼﻮم »ﻣﻄﻠﻮﺑﺎت« ﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻷﺻـﻮل اﻤﺘﺪاوﻟـﺔ »اﻟﺠﺎرﻳﺔ« ﻓﻬﻲ ﺗﺸـﺘﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻘﺪ وﺷـﺒﻪ اﻟﻨﻘﺪ‪ .‬وﺷـﺒﻪ اﻟﻨﻘﺪ ﻫﻮ اﻷﺻﻮل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ﻧﻘﺪ ﺧﻼل دورة اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺘﺸﻐﻴﲇ‬ ‫اﻟﻌﺎدي ﻟﻠﻤﻨﺸﺄة ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ ‪ -‬ﻋﺎدة ﺧﻼل ﻋﺎم‬ ‫واﺣـﺪ أو أﻗﻞ‪ -‬ﻣﺜـﻞ اﻤﺨﺰون اﻟﺬي ﻳﺒـﺎع وﻳﺘﺤﻮل إﱃ‬ ‫ﻧﻘﺪ‪ .‬وﻫﻨﺎك ﺧﻤﺴﺔ أﻧﻮاع ﻣﻦ اﻷﺻﻮل ﺗﺼﻨﻒ ﻛﺄﺻﻮل‬ ‫ﻣﺘﺪاوﻟﺔ وﻫﻲ‪ :‬اﻟﻨﻘـﺪ‪ ،‬واﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺘﺪاول‪،‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﻮن‪ ،‬واﻤﴫوﻓـﺎت اﻤﺪﻓﻮﻋﺔ ﻣﻘﺪﻣـﺎً‪ ،‬واﻤﺨﺰون‬ ‫اﻟﺴﻠﻌﻲ«اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ«‪.‬‬

‫ﻧﻤﻮذج اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﺪورة اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﻨﻤﻮذج اﻟـﺬي ﻳﺤﺪد ﻛﻤﻴـﺔ اﻟـﺪورة اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺜﲆ‪.‬‬ ‫أرﺑﺎح اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑـﺢ اﻤﺘﺒﻘﻲ ﻣـﻦ ﺑﻌﺪ ﻃﺮح اﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﴫﻳﺤﺔ‬ ‫واﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﻀﻤﻨﻴﺔ ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ إﻳﺮادات اﻤﻨﺸﺄة‪ .‬وﺗﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷرﺑـﺎح اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻋـﻦ اﻷرﺑـﺎح اﻤﺤﺎﺳـﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫إن اﻷرﺑﺎح اﻤﺤﺎﺳـﺒﻴﺔ ﻫـﻲ اﻟﻔﺮق ﺑﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫وإﺟﻤـﺎﱄ اﻹﻳـﺮادات ﰲ ﺣﻦ ﺗﺄﺧـﺬ اﻷرﺑـﺎح اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺴـﺒﺎن ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ اﻟﺒﺪﻳﻠـﺔ؛ أي أن اﻷرﺑـﺎح‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺗﺴـﺎوي إﺟﻤﺎﱄ اﻹﻳـﺮادات ﻧﺎﻗﺼـﺎ ً إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ ﻧﺎﻗﺼﺎ ً اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻟﺒﺪﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺮﻳﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﻔﺮق ﺑـﻦ اﻟﻌﺎﺋﺪ اﻟﺬي ﻳﺤﻘﻘـﻪ ﻋﻨﴫ اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫واﻟﻌﺎﺋـﺪ اﻟﻼزم ﻟﻀﻤﺎن اﺳـﺘﻤﺮار ذﻟـﻚ اﻟﻌﻨﴫ ﰲ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺨﺎﻃـﺮة ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ أن ﻣﴩوﻋﺎ ً أو ﻣﻨﺸـﺄة ﻟﻦ ﻳﺪ ّرا‬ ‫إﻳﺮادات ﺗﻜﻔﻲ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ وﺳﺪاد اﻤﺪﻳﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻤﻜﻨـﻚ أوﻻ ً ﻣﻄﺎﻟﻌـﺔ ﻻﺋﺤـﺔ‬ ‫»ﺳﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺴـﻮق« اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻄﺎﻟﻌﺔ اﻟﻜﺘﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋـﻮي اﻟـﺬي أﺻﺪرﺗـﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻋﻨﻮان »اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ« وﻛﻼﻫﻤﺎ‬ ‫ﻣﺘﻮﻓﺮان ﻋـﲆ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﻳـﻮ ﱠزع ﻫﺬا اﻟﻜﺘﻴﺐ ﻣﺠﺎﻧـﺎ ً ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺸﺎرك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﴬورﻳـﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﺪرﺟـﺔ ﰲ ﺣـﺎل رﻏﺒﺖ ﰲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻬﺎ؟‬ ‫ﻳﺠـﺐ اﻟﺒﺤﺚ داﺋﻤـﺎ ً ﻋـﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻚ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫)اﻟﺒﻴـﻊ أم اﻟـﴩاء أم اﻟﺤﻴـﺎزة(‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﻫﻨـﺎك ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻳﺠـﺐ‬ ‫اﻻﻟﺘﻔـﺎت إﻟﻴﻬـﺎ واﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻨﻬـﺎ ﻧﻈـﺮا ً‬ ‫إﱃ أﺛﺮﻫـﺎ اﻤﺒـﺎﴍ ﰲ اﺗﺨـﺎذ أي ﻗـﺮار‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎري‪ ،‬وﻫﻲ ﻋـﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻻ‬ ‫اﻟﺤﴫ‪ :‬اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ ،‬ووﺿﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﰲ ﺗﻮزﻳﻌﺎت اﻷرﺑﺎح‪ ،‬واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ وإدارﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬واﻷﺳﻌﺎر اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬واﻷﺣﻮال اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﺜﻞ أﺳـﻌﺎر اﻟﻨﻔـﻂ واﻟﺘﻀﺨﻢ‬ ‫وﺳﻌﺮ اﻟﻌﻤﻠﺔ وأﺳﻌﺎر اﻟﻔﺎﺋﺪة‪.‬‬


‫»ﺗﺴﺎﻣﻲ« ﱢ‬ ‫ﻳﻨﻈﻢ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺮﻳﺔ ﺳﻨﺪ اﻟﺘﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﻣﺮﺿﻰ اﻟﺴﺮﻃﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺎرك ﻣﺮﻛـﺰ دﻋـﻢ اﻤﺒـﺎدرات اﻟﺘﻄﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫»ﺗﺴﺎﻣﻲ« اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺪى ﻳﻮﻣـﻲ اﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺮﻳﺔ ﺳـﻨﺪ اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟـﺔ اﻟﺨـﴬاء ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وذﻟﻚ ﺗﺤﺖ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮة ﻋﺎدﻟﺔ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر اﻷﻣﺮة أﻣﺮة اﻟﻄﻮﻳﻞ‪ ،‬واﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫أﺣﻼم اﻟﺸﺎﻣﴘ‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ اﻤﺪﻳﺮة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﺴﺎﻣﻲ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺒﺎدرات اﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ ﻟﺠﻦ آل ﻋﺒﻴﺪ‪،‬‬ ‫أن اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟـﺬي ﻳﻨﻈﻤـﻪ وﻳﺮﻋﺎه »ﺗﺴـﺎﻣﻲ«‪،‬‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻃﺎﺑﻌﺎ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺪﻋﻢ اﻟﺜﻘﺔ وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ورﻓﻊ اﻟﺮوح اﻤﻌﻨﻮﻳﺔ ﻷﻃﻔﺎل ﺳﻨﺪ وإﺗﺎﺣﺔ أﻣﺎﻣﻬﻢ‬

‫ﻓﺮﺻـﺔ اﻻﺣﺘـﻜﺎك ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ وﻧﺜﺮ أﺟﻮاء‬ ‫ﻣﻦ اﻤـﺮح واﻟﺴـﻌﺎدة واﻟـﴪور ﺑﺪﻻ ﻋـﻦ أﺟﻮاء‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت‪ ،‬آل ﻋﺒﻴـﺪ أن ﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ أﻫـﺪاف‬ ‫ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻻﺗـﺰان اﻟﻨﻔـﴘ ﻟﻠﻄﻔـﻞ ﻟﻴﻤـﺎرس‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻛﻐﺮه ﻣـﻦ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬ﻓﻀﻼ‬

‫ﻋـﻦ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﻔﻜﺮي ﻟﺪى اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻘﻴـﻢ اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ ﻟﺪﻳﻬـﻢ‪ ،‬وأﺧﺬﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺟـﻮﻻت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻣﺸـﻮﻗﺔ وﻣﻤﻨﻬﺠـﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ‪ ،‬أن ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻗﺮﻳﺔ ﺳـﻨﺪ اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ ﻫﻮ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺳﻨﻮﻳﺔ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺳﻨﺪ ﻟﺪﻋﻢ أﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﺮﴇ اﻟﴪﻃﺎن وﺗﻘﺎم ﻟﻸﻃﻔﺎل وﺗﺸـﻤﻞ أﻧﺸﻄﺔ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫اﻟﺼﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻀﻨﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل ﻳﺴﺘﻌﺮض اﻟﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻣﻊ ﺳﻔﻴﺮ أﺳﺘﺮاﻟﻴﺎ ﺟﺪة‪» :‬ﺑﺎﺧﺸﺐ إﺧﻮان« واﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳﺪﺷﻨﻮن أﺳﻄﻮرة اﻟﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻮﻟﻴﺪ أﺛﻨﺎء ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻣﻊ اﻟﺴﻔﺮ اﻷﺳﱰاﱄ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻷﻣـﺮ اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻃﻼل‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒـﻪ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺴـﻴﺪ‬ ‫ﻧﻴﻞ ﻫﻮﻛﻴﻨﺰ ﺳـﻔﺮ أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫ﻟﺪى اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﺣـﴬت اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻧﻬﻠـﺔ ﻧـﺎﴏ اﻟﻌﻨـﱪ‬

‫اﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‬ ‫ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪.‬‬ ‫وﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻠﻘـﺎء ﺷـﻜﺮ اﻟﺴـﻔﺮ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻋﲆ إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻘﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫وﻧﻘﻞ ﺗﺤﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷﺳـﱰاﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴـﻤﻮه‪ .‬وﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء ﺗﻨـﺎول‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﺎن آﺧـﺮ اﻟﺘﻄﻮرات اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪﻳﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨـﺎوﻻ اﻟﻔﺮص‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺘﺎﺣﺔ ﰲ أﺳـﱰاﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﻬﺘﻤﺎ ً ﺑﺎﻻﺳﺘﻤﺎع إﱃ‬ ‫آراء اﻷﻣـﺮ ووﺟﻬـﺎت ﻧﻈﺮه‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻌﺮوف‬ ‫أﺷـﺎر إﱃ أن اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻳﻌﻪ اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ واﻤﻬﻤـﺔ ﻤﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﻣـﻦ رؤﻳـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻠﻔﺮص‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻜﻦ أن ﺗﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ أﺳﱰاﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬دﻋﺎ اﻟﺴﻔﺮ ﺳﻤﻮ‬

‫اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﻟﺰﻳﺎرة ﺑﻼده‪ .‬وﺑﺪوره‪،‬‬ ‫وﻋﺪ اﻷﻣﺮ اﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﺰﻳﺎرة أﺳﱰاﻟﻴﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﻤﻞ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﴍﻛـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ ﰲ أﺳـﱰاﻟﻴﺎ وﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻤﴫﰲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳﻴﺘﻲ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﻔﻨـﺎدق ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫ﻓﻮرﺳﻴﺰوﻧﺰ وﻏﺮه ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‪.‬‬

‫دﺷﻨﺖ ﴍﻛﺔ ﺑﺎﺧﺸﺐ إﺧﻮان اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻔﻞ ﻛﺒﺮ أﻗﻴﻢ ﺑﻘﺎﻋﺔ ﻟﻴﻠﺘﻲ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة إﻳﺴـﻮزو دي‬ ‫ﻣﺎﻛﺲ ‪ 2013‬اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺑﻠﻘﺐ »أﺳﻄﻮرة‬ ‫اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔـﺔ«‪ .‬ﺣﴬ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ ﻋﺪد ﻣـﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ﻳﺘﻘﺪﻣﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻟﻌﺎم اﻟﻴﺎﺑﺎﻧـﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة وﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﻤﺜﲇ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﻛﻤﺎ ﺣﴬه‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ ﻣﻤﺜـﲇ ﴍﻛﺔ ﺑﺎﺧﺸـﺐ اﻤﺤـﺪودة‬ ‫ﻳﺘﻘﺪﻣﻬـﻢ ﻫﺸـﺎم ﺑﺎﺧﺸـﺐ رﺋﻴـﺲ ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﺑﺎﺧﺸـﺐ إﺧـﻮان اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ وﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﺧﺸـﺐ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي وﺑﺤﻀﻮر وﻓﺪ رﻓﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻴﺎﺑﺎن‪ ،‬ﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻴﺪ ﺷﻴﻨﺴـﻮﻛﻲ‬ ‫ﻣﻴﺎﻣﻲ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﴩﻛﺔ أﻳﺴـﻮزو اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺪ ﻳﺎﺳـﻮﳾ ﻛﻮﺳـﺎﻛﺎ رﺋﻴﺲ إﻳﺴـﻮزو‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﺗﻮرو‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ »ﺑﺎﺧﺸﺐ« ﻳﺪﺷﻨﻮن اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﺤﻀﻮر اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻦ )اﻟﴩق(‬ ‫ﻧـﺎﻛﺎي رﺋﻴـﺲ إﻳﺴـﻮزو ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻳﺄﺗﻲ ﺗﺪﺷـﻦ اﻟﻨﻤﻮذج‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ أﻋﻘﺎب اﻟﻨﺠﺎح اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻷﺷﻬﺮ ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات ﺣﻴـﺚ ﺗﺘﺒﺎﻫﻰ‬ ‫ﺳﻴﺎرة إﻳﺴـﻮزو دي ﻣﺎﻛﺲ ﺑﺘﺸﻴﻴﺪﻫ��� اﻟﻔﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺠـﻮدة وأداﺋﻬـﺎ اﻟﻘﻮي وﻣﺎﺣﻘﻘﺘـﻪ ﻣﻦ رﺿﺎ‬

‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺳـﻮاق ﺑﺸـﺘﻰ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻇﻬـﻮر اﻟﺠﻴـﻞ اﻷول ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ ﰲ اﻟﻌـﺎم ‪2002‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻧﻘﻠﺖ إﻳﺴﻮزو ﻗﺴﻢ ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻟﺒﻴﻚ أب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑـﺎن إﱃ ﺗﺎﻳﻼﻧﺪ وﻣﻨـﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أﻳﺴـﻮزو دي ‪ -‬ﻣﺎﻛـﺲ »أﺳـﻄﻮرة« اﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﻌﻬﺪ اﻟﺰاﻣﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻳﻮ ﱢﻗﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﺪرﻳﺐ ﻣﻊ »أراﻣﻜﻮ«‬

‫»دﻫﺎﻧﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة« ﱢ‬ ‫ﺗﺪﺷﻦ ﻣﺒﻨﻰ إدارﺗﻬﺎ اﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ّ‬ ‫دﺷـﻨﺖ دﻫﺎﻧـﺎت اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﻋﻤـﻼق ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻫﺎﻧﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﻮدة ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ واﻷﻗﺎﻟﻴﻢ‬ ‫اﻤﺠﺎورة ﻣﺒﻨﻰ إدارﺗﻬﺎ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬

‫اﻟﺬي ﺻﻤّ ـﻢ وأﻋ ّﺪ ﻟﻴﻜـﻮن ﻣﺮﻛﺰا ً ﺗﻤﻴّـﺰه ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻻﺗﻘﺘﴫ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺒﻴـﻊ ﻟﻠﻌﻤﻼء‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺗﺘﻌﺪاﻫـﺎ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﻲ‪ ،‬وﻟﻴﻮﻓـﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﺜﺎﻟﻴـﺔ وﺟ ّﻮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺣـﺔ واﻟﻬـﺪوء ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ ،‬ﺗﺤﻔﻴﺰا ً ﻟﺒﺬل‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻟﴩﻛﺔ أﺛﻨﺎء اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺘﺪﺷﻦ اﻟﻔﺮع اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫»دﻋﻢ« ﺗﺒﻴﻊ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﻤﺨﺎزن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻓﻲ زﻣﻦ ﻗﻴﺎﺳﻲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ ﴍﻛـﺔ دﻋـﻢ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫)إﺣـﺪى ﴍﻛﺎت ﻣﻨﺎﻓـﻊ‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ( ﻧﺠﺎﺣـﺎ ﻛﺒـﺮا‬ ‫ﰲ ﺗﺴـﻮﻳﻖ وﺑﻴـﻊ ﻣﺨﻄـﻂ‬ ‫ﻣـﴩوع اﻤﺨـﺎزن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ وﺳـﻂ ﺗﻨﺎﻓـﺲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﰲ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻴـﺔ واﻟﻔﺮﻳﺪة‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺤﲇ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻀﺎﻫﻲ أﺑﺮز اﻤﺸﺎرﻳﻊ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺬي ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ ﻳﻜﺘﻨﻔﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻴﺰات ﺣﻴﻮﻳﺔ واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑـﺎ ﻧﻤﻮذﺟﻴﺎ ﻣـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫ورﻏﺒﺎت اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﻦ‬ ‫واﻟﺘﺠـﺎر ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻳﻔﴪ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﴩﻛﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح ﰲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻗﻴﺎﳼ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺑﻴﻊ اﻤﺨﻄﻂ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ ﻣﻨﺎﻓﻊ اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ واﻤﺎﻟﻜﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﻄﻂ ﻳـﺎﴎ اﻟﴩﻳﻒ ﺑﺎﻹﻗﺒﺎل‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ وﺗﻮاﻓﺪ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﻫـﺬا‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﻏﻢ ﻣﻊ ﻣﺎ ﺗﺮﻧﻮ‬ ‫إﻟﻴﻪ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺗﻄﻠﻌﺎت وﻏﺎﻳﺎت ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺺ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﴍﻛـﺔ دﻫﺎﻧـﺎت اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﻣﻴﺢ اﻟﴩﻳـﻂ اﻟﺤﺮﻳﺮي إﻳﺬاﻧﺎ ً ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻤﺒﻨـﻰ وراﻓﻘـﻪ ﻣﺄﻣﻮن اﻷﺷـﻘﺮ اﻤﺪﻳـﺮ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﺟﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ أﺟﺰاﺋﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻘـﺎري وﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻤﻘـﺎوﻻت ووﻛﻼء اﻟﴩﻛﺔ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﺟﻤﻊ ﻣﻦ اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻤﺒﻨـﻰ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ 2400‬ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﻳﺘﻤﻴّـﺰ ﻣﻦ اﻟﺨـﺎرج ﺑﺎﻟﻄﺎﺑـﻊ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﱰاﺛﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻀﻢ واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﻓﺨﻢ وأﻛﱪ ﻣﻌﺎرض‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ ﻋﻦ ‪ 800‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻳﻘﺪّم‬ ‫أرﻗـﻰ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻌﻤـﻼء دﻫﺎﻧـﺎت اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻳﻠﺒـﻲ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ورﻏﺒﺎﺗﻬـﻢ ﻣﻦ أﻓﻀﻞ‬ ‫أﻧﻮاع اﻟﺪﻫﺎﻧـﺎت اﻤﻌﻤﺎرﻳﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺪﻳﻜﻮرﻳﺔ ودﻫﺎﻧﺎت اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ودﻫﺎﻧﺎت اﻷﺧﺸﺎب‬ ‫واﻟﺪﻫﺎﻧﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﺑﻴﺌﻴـﺎ ً واﻟﺪﻫﺎﻧـﺎت اﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻳﻖ ودﻫﺎﻧﺎت اﻟﻄﺮق‪.‬‬

‫اﻤـﴩوع اﻤﺘﻤﻴﺰ واﻟـﺬي ﻳﺘﺠﺎوب‬ ‫ﻣـﻊ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت إﱃ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻠﻮﺟﺴـﺘﻴﺔ ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺨـﺎزن ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﺗﻨﺎﺳـﺐ أﺻﺤـﺎب اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ذات اﻟﻨﻤـﻮ اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ اﻤﺘﺴـﺎرع‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﴩﻛـﺔ وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤـﺪ‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﻣﻌـﺪﻻت ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻤـﺎ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑـﻪ ﻣﻦ ﺟـﻮدة وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺗﻮاﻛﺐ ﻣﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ وﺗﺴـﺘﴩف اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻠﺒﻲ اﻟﺘﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﻤﴩوﻋﺎت ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫وﻗﻊ ﻣﻌﻬـﺪ اﻟﺰاﻣﻞ اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ‬ ‫أﺧـﺮا ً اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﺪرﻳـﺐ‬ ‫ﻤـﺪة ﻋﺎﻣـﻦ ﻣـﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺘﺪرﻳـﺐ ‪ 102‬ﻣـﻦ ﻣﺘﺪرﺑـﻲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﺿﻤـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻠﻤﺬة‬ ‫اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬

‫اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻷول ﻣﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺪرﻳﺲ‬ ‫ﻣـﻮاد ﺗﻘﻨﻴـﺔ أﺧﺮى ﻟﻬـﺎ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة ﺑﻤﻬـﺎرات اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬ ‫ﺗﺠـﺪر اﻹﺷـﺎرة اﱃ أن ﴍﻛـﺔ‬ ‫أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻋﺘﻤـﺪت‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ اﻟﺰاﻣﻞ اﻟﻌـﺎﱄ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬

‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ ﻛﺄﺣـﺪ اﻤﺮاﻛـﺰ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻤﻌﺘﻤﺪة ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﺘﻘﻴﻴﻢ ﺷﺎﻣﻞ ﻟﺨﺪﻣﺎت وﻣﺮاﻓﻖ‬ ‫وﺑﺮاﻣـﺞ وﻣﺪرﺑـﻲ اﻤﻌﻬـﺪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺣـﺎزت ﻧﻮﻋﻴﺔ وﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﻬﻨﻴـﺔ واﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫واﻤﻌﺪات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻋﲆ إﻋﺠﺎب‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦﰲاﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻮد‪ ..‬ﻳﺠﺬب إﻟﻴﻪ ﻣﻼﻳﻴﻦ اﻟﺒﺸﺮ ﻣﻨﺬ آﻻف اﻟﺴﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺧﻠـﺐ ﻣﺰﻳـﺞ اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺸﺎﻋﺮﻳﺔ اﻤﺜﺮ اﻟﺬي ﻳﻤﻴّﺰ اﻟﻌﻮد‪،‬‬ ‫أﻟﺒﺎب اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻋﲆ ﻣ ّﺮ آﻻف اﻷﻋﻮام‪،‬‬ ‫ﺑﺮواﺋﺤـﻪ اﻟﻐﻨﻴـﺔ واﻟﺮاﺗﻨﺠﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻠﺪ واﻟﻌﻨﱪ واﻟﺒﺨـﻮر‪ .‬واﻟﺠﺪﻳﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ ّ‬ ‫أن اﻟﺮاﺗﻨـﺞ اﻟﻨﻔﻴﺲ اﻟﺬي‬

‫ﻳﺎﴎ اﻟﴩﻳﻒ‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻤﻌﻬﺪ وأراﻣﻜﻮ ﰲ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺒﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﺪرﺑﻦ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠـﻦ وﺗﺠﻬﻴـﺰ اﻟﻘﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﺣﺴـﺐ اﻤﻌﺎﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺤﺪدة ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﺗﺪرﻳﺲ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺸﻤﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻔـﺮزه ﺷـﺠﺮة أﻛﻴﻼرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ﴍق آﺳـﻴﻮﻳﺔ ﺣـﻦ ﻳﺼﻴﺒﻬﺎ ﻧﻮع‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻔﻦ‪ ،‬ﻫـﻮ ﻣﻤﻌـﻦ ﰲ اﻟﻘﺪم‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ذُﻛـﺮ ﰲ اﻟﻔﻴـﺪات اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ إﺣـﺪى أﻗـﺪم اﻟﻨﺼـﻮص‬ ‫اﻤﻜﺘﻮﺑﺔ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪.‬‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻳُﻌﺘﱪ اﻟﻌﻮد أﺣﺪ‬ ‫أﻛﺜﺮ اﻤﻜﻮّﻧﺎت اﻟﻌﻄﺮﻳّﺔ ﻧﻔﺎﺳـﺔ ﰲ‬

‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻻﺳـﻴّﻤﺎ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﺟـﻮد أﻧﻮاﻋﻪ أن ﺗُﺒﺎع‬ ‫ﺑﺄﺳـﻌﺎر أﻋﲆ ﻣﻦ أﺳـﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻷﻋـﻮام اﻷﺧـﺮة‪ ،‬اﺳـﺘﻌﻤﻠﻪ‬ ‫اﻟﺨـﱪاء اﻟﻐﺮﺑﻴّﻮن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﻌﻮن‬ ‫إﱃ اﺑﺘﻜﺎر ﻋﻄـﺮ ذي راﺋﺤﺔ ّ‬ ‫ﻧﻔﺎذة‪،‬‬ ‫وﺗﻌ ّﻠـﻢ اﻟﻌ ّ‬ ‫ﻄـﺎرون اﻟﺒﺎرﻳﺴـﻴّﻮن‬ ‫إﻇﻬﺎر أوﺟـﻪ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻦ ﺟﻤﺎﻟﻪ‪،‬‬

‫ﻣﺤﻮّﻟﻦ راﺋﺤﺔ »أﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ وﻟﻴﻠﺔ« إﱃ‬ ‫ﻣﺎدّة ﻓﺎﺧﺮة وﻋﴫﻳّﺔ‪ .‬وﻳﻘﺪّم ﻋﻄﺮ‬ ‫»ﺷـﻮﺑﺎرد« اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺮﺟﺎل اﻟﺘﻌﺒﺮ‬ ‫اﻤﻄﻠﻖ ﻋـﻦ اﻟﺘﻘﺎء اﻟﴩق واﻟﻐﺮب‪.‬‬ ‫أﻣّ ـﺎ »ﻋﻮد ﻣﻠﻜـﻲ« أو »روﻳﺎل أود«‬ ‫ﰲ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﺴـﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﺎﺳـﺐ أﻓﺨـﺮ اﻟﺼﻴﺎﻏـﺎت ﻟﻬـﺬه‬ ‫اﻟﺮاﺋﺤـﺔ اﻟﻨﺒﻴﻠـﺔ‪ .‬وﻤﻨﺤﻬـﺎ أﻛـﱪ‬

‫ﻗﺪر ﻣﻤﻜﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﻮازن واﻹﴍاق‪،‬‬ ‫اﺳﺘُﺪﻋﻲ ﻓﻨﺎن ﻣﻨﻘﻄﻊ اﻟﻨﻈﺮ ّ‬ ‫ﻟﺘﻮﱄ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻬﻤّ ﺔ‪ ،‬إﻧﻪ اﻟﻌ ّ‬ ‫ﻄـﺎر اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫اﻤﺎﻫـﺮ »دوﻣﻴﻨﻴﻚ روﺑﻴـﻮن« اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺒﺘﻜﺮ أﻓﻀـﻞ اﻟﻌﻄﻮر ﻣﺒﻴﻌﺎ ً‬ ‫وأﻛﺜﺮﻫـﺎ ﻋـﺪدا ً ﻣﻨـﺬ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت‪،‬‬ ‫واﺷـﺘﻬﺮ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ اﻤﺘﻨﺎﻫـﻲ ﰲ‬ ‫ﺻﻴﺎﻏﺔ ﺗﺮﻛﻴﺒﺎﺗﻪ اﻟﻌﻄﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻄﺮ »ﺷﻮﺑﺎرد« ﻣﻦ دﻫﻦ اﻟﻌﻮد‬

‫اﻟﺒﻨﻚ ا©ﻫﻠﻲ اﻟﺮاﻋﻲ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎن »ﻫ ّﻴﺎ ﺟﺪة« ﺑﻨﻚ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻮاﺻﻞ رﻋﺎﻳﺘﻪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﻤﻨﻮﻣﻴﻦ وذوﻳﻬﻢ‬ ‫ا©ﻃﻔﺎل‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺟﺪة ـ اﻟﴩق‬

‫ﻛﺮم أﻣﻦ ﺟﺪة اﻤﻬﻨﺪس ﻫﺎﻧﻲ أﺑﻮ‬ ‫راس ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﻌﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟﺪة‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺘﻪ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻤﻬﺮﺟﺎن »ﻫﻴّﺎ‬ ‫ﺟﺪة« ﰲ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ وأﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة‪ ،‬وﻓﺮع اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻤﺪة ﺷـﻬﺮ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣـﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫راﺳـﺨﺔ ﻫﻲ اﻧﺘﻤـﺎء اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫـﲇ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻐﺎﱄ وﺣﺮﺻﻪ ﻋﲆ دﻋﻢ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬

‫ﺣﻤﺼﺎﻧﻲ ﻳﺘﺴ ّﻠﻢ درع اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻣﻦ أﻣﻦ ﺟﺪة‬ ‫ﺗُﺘﻴـﺢ ﻟﻬﺎ ﻓﺮص اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﰲ اﺧﺘﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻌـﺰز ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ وﻳﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ ﻣﻘﻮﻣﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺠﺎذﺑﺔ ﻤﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاع اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬

‫رﻋﻰ ﺑﻨـﻚ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً ﰲ‬ ‫إﻃـﺎر ﺗﺮﻓﻴﻬـﻲ ﻳﺮﻣﻲ إﱃ دﻋـﻢ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻤﺮﴇ وذوﻳﻬﻢ ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل زﻳﺎر ٍة ﻧ ﱠ‬ ‫ﻈﻤﻬﺎ ﺑﻨﻚ اﻟﺮﻳﺎض ﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ .‬واﺷﺘﻤﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ واﻟﻔﻘـﺮات اﻤﺮﺣﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﻬﺪاﻳـﺎ ﻟﻸﻃﻔـﺎل اﻤﻨﻮﱠﻣـﻦ‪ ،‬ﻹدﺧـﺎل‬ ‫اﻟﺒﻬﺠـﺔ واﻟﴪور إﱃ ﻧﻔﻮﺳـﻬﻢ وﺗﺸـﺠﻴﻌﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﺗ���ﺎوز ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻨﻮع ﻓﻘﺮات‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺑـﻦ اﻷرﻛﺎن اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻣﺜﻞ‪ :‬اﻟﺮﺳـﻢ‪،‬‬ ‫واﻷﺷﻐﺎل اﻟﻴﺪوﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻤﱢﻲ اﻤﻮاﻫﺐ اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻴﺪوﻳـﺔ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺑﻄﺎﺑﻌﻬـﺎ اﻟﱰﻓﻴﻬـﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴـﻮي‪ ،‬واﻤﺤـﺎﴐات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ أﺛﺮت‬

‫أﻫﺎﱄ اﻤﺮﴇ ﺛﻘﺎﻓﻴﺎً‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺟﺮﻋﺎت‬ ‫ﺗﺜﻘﻴﻔﻴـﺔ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻨﻤﻴـﺔ أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻟﻸﺑﻨـﺎء‪ ،‬واﻟﻄـﺮق ا ُﻤﺜـﲆ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮ ﱠﻟﺖ ﺗﻨﺴﻴﻖ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وإﻋﺪاد ﻓﻘﺮاﺗﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻧﺪاء اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺰﻳﺎرات ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﴩ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫ﻣﻮ ﱠزﻋـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺿﻤﻦ اﻟﺘﺰام اﻟﺒﻨﻚ ﺑﺪوره اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﺗﺠﺎه ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﺌـﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰة ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻣﺜﱠﻠﺖ ﺑﻨﻚ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬أﺷـﻮاق ﺑﺪوي‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺑﺪورﻫﺎ أﻋﺮﺑﺖ‬ ‫ﻋﻦ اﻋﺘﺰاز اﻟﺒﻨﻚ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وﺣﺮﺻﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬


‫ﺑﺪء اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﻟﺠﻨﺎح اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﻣﻌﺮض اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﻠﻜﺘﺎب ﺑﻤﻨﺎﻗﺸﺔ دور اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬واس‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻤﺼﺎﺣﺐ ﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻟﺪورة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮض )اﻟﴩق(‬

‫ﺑـﺪأت ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‬ ‫اﻤﺼﺎﺣـﺐ ﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘـﺎب ﰲ‬ ‫دورﺗـﻪ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ واﻷرﺑﻌـﻦ اﻟـﺬي‬

‫ﻳﻘﺎم ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪت اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷوﱃ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﻬﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻖ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ إﱃ ﻣﻨﻄﻠﻖ ﻧﻬﻮض«‪ ،‬أﻟﻘﺎﻫﺎ‬ ‫أﺳـﺘﺎذ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰﻧﻴـﺪي‪ ،‬ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋـﻦ دور اﻟﻬﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻤﺴـﻚ ﺑﻬـﺎ ﰲ‬

‫اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻷﻣﻢ‪ ،‬وﺗﺄﻛﻴﺪه‬ ‫أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻧﻬﻀﺔ دون اﻟﺘﻤﺴـﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﻮﻳﺔ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺷـﻬﺪ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ أﻧﻤﻮذﺟـﺎ«‪ ،‬أﻟﻘﺎﻫﺎ‬

‫وﻛﻴﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﺳـﺎﺑﻘﺎ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺮﺑﻴّﻊ‪ ،‬أﺑـﺮز ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫دور اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫إرﺳﺎل اﻟﺒﻌﺜﺎت ورﺟﺎل اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫إﱃﻣﺠﻤﻮﻋـﺔﻣـﻦدولاﻟﻌﺎﻟـﻢ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﻤﺜﻠﻮ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ اﻟﺠﻨـﺎح‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻤﻌﺮض ﺣﺮص اﻤﻌﻬﺪ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺪورﻳـﺔ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘـﺎب‪ ،‬وﺑﻴﻨﻮا أن‬ ‫اﻤﻌﻬـﺪ ﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟـﺪورة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌـﺮض ﺑﺄﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺎﺋـﺔ ﻋﻨﻮان‬ ‫ﻋﻠﻤﻲ ﻣﺎ ﺑﻦ ﺑﺤﻮث ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻣﺆﻟﻔﺎت‬

‫وﻛﺘﺐ ﻣﱰﺟﻤﺔ ﰲ ﺗﺨﺼﺼﺎت إدارﻳﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺐ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﻨﴩ ﰲ اﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬أﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻟﺸﻄﺮي‪ ،‬إن ﻣﻌﺮض اﻟﻘﺎﻫﺮة اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻜﺘـﺎب ﻣـﺎ زال ﻳﺤﺘﻔـﻆ ﺑﺠﻤﻬﻮره‬ ‫اﻟﻐﻔـﺮ اﻤـﲇء ﺑﻄﻠﺒﺔ اﻟﻌﻠـﻢ واﻟﺮواد‬ ‫واﻤﻔﻜﺮﻳﻦ واﻤﺜﻘﻔﻦ واﻷدﺑﺎء‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﺎﺑﺮي‪ :‬اﻟﺨﺎﺋﻨﻮن دﻓﻌﻮﻧﻲ ﻃﻼق »أﺷﺒﺎه رﺟﺎل« ﻋﻠﻰ أول أﻋﻤﺎﻟﻲ اŠدﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫أرﺟﻌـﺖ اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ ﺳـﻠﻤﻰ اﻟﺠﺎﺑـﺮي ﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ ﺑﺎﻛﻮرة أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻷدﺑﻴﺔ »أﺷـﺒﺎه رﺟﺎل«‬ ‫إﱃ أﻧﻬـﺎ ﺳـﻠﻄﺖ ﻓﻴـﻪ اﻟﻀﻮء »ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻧﺼﻮﺻﻪ‬ ‫)اﻟﻌﻤﻞ( ﻋﲆ ﻓﺌﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﺨﺎﺋﻨﻮن‪،‬‬

‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﺒﺎﻫﻮن ﺑﺘﻌﺪد ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻢ اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة‬ ‫إﱃ أن ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻔﺎت »ﻟﻴﺴـﺖ ﻣـﻦ ﺻﻔﺎت اﻟﺮﺟﻮﻟﺔ«‪،‬‬ ‫ﻟﺬا أﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ »أﺷﺒﺎه رﺟﺎل«‪.‬‬ ‫ﺻﺪر اﻟﻜﺘﺎب ﻋﻦ دار اﻟﻜﻔﺎح ﻟﻠﻨﴩ واﻟﺘﻮزﻳﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻀﻤـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻟﻨﺼـﻮص واﻟﺨﻮاﻃﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﺮﻛﺰ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸﺎﻋﺮ اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺮﺟُﻞ‬

‫ﺑﺼـﻮرة ﻋﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﺟﻮاﻧﺐ‪ ،‬اﻟﺤـﺐ‪ ،‬اﻟﻔﺮاق‪ ،‬اﻟﺤﻨﻦ‪،‬‬ ‫اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ ،‬وأﻟﻢ اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻤﺆﻟﻔـﺔ إﱃ أن ﻛﺘﺎﺑﻬـﺎ ﺷـﺎرك ﰲ‬ ‫ﻣﻌـﺮض اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب‪ ،‬وﺳﻴﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﻣﻌـﺮض اﻟﺮﻳﺎض اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب ﰲ ﻣـﺎرس اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻪ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورأت اﻟﺠﺎﺑﺮي أن ﻫﻨﺎك إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ اﻷدب‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺔ ذﻟﻚ ﻻﻧﻔﺘﺎح‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي ووﻋﻲ اﻤﺮأة ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﺎ وواﺟﺒﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪة أﻧﻬﺎ ﺑﺼﺪد ﻃﺒﺎﻋـﺔ أﻋﻤﺎل أدﺑﻴـﺔ أﺧﺮى ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ اﻟﻌﺎﺟﻞ‪.‬‬

‫اﻟﻠﺠﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺗﻜﻤﻞ اﺳﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛﻤﻠـﺖ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﻋﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻌـﺎم ‪2013‬م‪ ،‬اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﺤـﺪث اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺑـﺪأ اﻟﺘﺤﻀـﺮ ﻟـﻪ ﻣﻨـﺬ ﺻـﺪور‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋﲆ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻹﻇﻬﺎر اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺑﻤﺎ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻤﻜﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻤﺘﻠﻜﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮروث ﺣﻀﺎري وإﻧﺴﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻮﱃ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺮأﺳـﻬﺎ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة ووزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﻧﺎﺋﺒﺎ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ‪ ،‬ﻣﻬـﺎم اﻹﴍاف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬـﺎ وإﻗـﺮار اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫واﻟﱪاﻣﺞ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﴍﻋﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺬ وﻗﺖ ﻣﺒﻜﺮ‬ ‫ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ أﻣـﻦ ﻋـﺎم دارة اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻤﺎري‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺘﻮﱃ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﻬﺎم ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ دراﺳـﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺮد إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻈـﺮ ﰲ اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ أو اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺮﺗﺒـﻂ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﺑﺄﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﺗﺘﻮﱃ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ أﻋﻤﺎل ﺳﻜﺮﺗﺎرﻳﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺟـﺮى ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻼ‪ ،‬وﺗﺘـﻮﱃ ﻣﻬـﺎم ﺗﺤﻜﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وﻣﺮاﺟﻌﺔ ﻣﺎ ﻳﺤﺎل إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻘﱰﺣﺎت وأﻧﺸـﻄﺔ وﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ دراﺳـﺔ ﻣﺎ ﻳـﺮد إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺠﻮاﻧﺐ‬

‫ﻟﻮﺣﺔ إﻋﻼﻧﻴﺔ ﰲ أﺣﺪ ﺷﻮارع اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻋﻦ ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ(‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻠﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫وﻛﻴـﻞ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺠﺮﻳﺶ‪ ،‬وﺗﺘﻠﺨﺺ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻹﴍاف اﻟﻌـﺎم ﻋـﲆ اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ وﺗﺤﺪﻳـﺪ أوﺟـﻪ‬ ‫اﻟﴫف واﻋﺘﻤﺎدﻫـﺎ‪ ،‬واﻹﴍاف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺮﺗﺒﻂ ﺑﺄﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺟﺮى أﻳﻀـﺎ ً ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ أﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻨـﻰ ﺑﺎﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﻔﻨﻴـﺔ وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﺳﻜﺎن ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﻌﻤﺎن‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺘﻮﱃ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺸـﺆون اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ واﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺎ ﻳﺨـﺺ ﻋﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﺪى اﻟﻠﺠﺎن اﻷﺧـﺮى‪ ،‬وﺗﻘﻮم ﺑﻤﻬﺎم‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن واﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺟﻠﺴﺔ أدﻳﺒﺎت اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻴﻮم ﻓﻲ اŠﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ ﻳﻘﻴـﻢ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء اﻷدﺑﻲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫‪ 7:30‬ﻣﻦ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺟﻠﺴﺔ أدﻳﺒﺎت اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻴـﺎت اﻟﻮاﻋﺪات ﰲ ﻓﻨﻮن اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫واﻷدب‪ .‬وﺳﻴﻜﻮن ﻣﺤﻮر اﻟﺠﻠﺴﺔ »ﻃﺮﻳﻘﻚ إﱃ اﻹﺑﺪاع اﻟﺸﻌﺮي«‪.‬‬

‫ﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﻳﺰورون »اŠﺧﺪود« ﻓﻲ اﺟﺎزة‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬واس أوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻔـﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠﺮان‪ ،‬ﺻﺎﻟـﺢ آل ﻣﺮﻳﺢ‪ ،‬أن ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﺧﺪود‬ ‫واﻤﺘﺤﻒ اﻷﺛﺮي ﰲ ﻧﺠﺮان ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺰﻳﺎرة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف زاﺋﺮ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻋَ ﱠﺪ آل ﻣﺮﻳﺢ اﻷﻣﺎﻛ َﻦ اﻷﺛﺮﻳﱠﺔ واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﱠﺔ ﻣﻦ ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﺠﺬب‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟﺰوﱠار ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻠﺘﻌـﺮف واﻻﻃﻼع ﻋﲆ‬ ‫اﻹرث اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﻌﺮﻳﻖ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﻣﻬﺎﻣﻬـﺎ ﺻﻴﺎﻏـﺔ‬ ‫اﻟﺨﻄـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬وأداء أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﰲ‪ ،���واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﻤﻘﺮوءة واﻤﺮﺋﻴﺔ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وإﻋﺪاد وﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫اﻤﻮاد اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وإﻋـﺪاد اﻟﻨﴩات‬ ‫واﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬وﺗﺨﺼﻴـﺺ‬ ‫رﺳـﺎﺋﻞ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ وإذاﻋﻴﺔ دورﻳﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﱰة اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﺗﻮﱄ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﺗـﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻴﻤﻮﻧﺔ‬ ‫اﻟﻔﻮﺗـﺎوي ﻷداء ﻣﻬـﺎم اﻹﴍاف ﻋﲆ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪،‬‬ ‫واﻗـﱰاح أي ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻷﻗﺴـﺎم اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى ﻓﻴﻤﺎ‬

‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗـﻲ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺿﻤﻦ‬ ‫أﺑﺮز ﺗﺸـﻜﻴﻼت اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﺗﺘﺒﻊ ﻟﻬﺎ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻮﱃ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺗﻨﻔﻴﺬا ً أو‬ ‫إﴍاﻓـﺎ ً وﺗﻨﺴـﻴﻘﺎً‪ ،‬وﺗﺘﺒﻌﻬﺎ وﺣﺪات‬ ‫ﻓﺮﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻜـﻮن رؤﺳـﺎء اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫أﻋﻀﺎء ﰲ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺼﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬أﻣﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ اﻷوﱃ ﻋﻦ‬ ‫إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻹﴍاف ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻬـﺎ ﺣﻖ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ أي ﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫أو ﻗﻄـﺎع ﻋـﺎم أو ﺧـﺎص ﺗـﺮى ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻌـﻪ ﻣﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﻧﺠﺎح‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﺑﻌﺪ أﺧـﺬ ﻣﻮاﻓﻘﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﻣﻬـﺎم اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻹﻋـﺪاد ﻟﺤﻔـﻞ اﻻﻓﺘﺘـﺎح وﺗﻨﻈﻴﻤﻪ‬ ‫واﻹﴍاف ﻋـﲆ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﱄ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻹﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻣﻊ إﻋﺪاد اﻟﺠﺪول‬

‫اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻹﴍاف ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻢ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻋﺪدا ﻣـﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﴩف ﻋﲆ اﻤﻘـﺮ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺴﻴﻖ وﺟﺪوﻟﺔ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻣﻮاﻋﻴﺪﻫـﺎ وأﻣﺎﻛـﻦ إﻗﺎﻣﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺎﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وإﺻﺪار ﺟﺪول‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻲ ﻣﺤﺪث ﺑﺎﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬وﺗﺰوﻳﺪ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﻪ ﻟﻨﴩه‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ ً وورﻗﻴـﺎً‪ ،‬وﺗﺘـﻮﱃ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻃﻴﺒﺔ ﻣﻬﺎم إﻧﺸـﺎء ﻣﻮﻗﻊ إﻟﻴﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وإﺻـﺪار ﻧـﴩة‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫وأﺧﺒﺎرﻫـﺎ‪ ،‬وﺗـﻮﱄ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ ﻟﻸﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤﻦ اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﻮﺣـﺪة اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﺗﺘـﻮﱃ ﺗﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻤﺤﺎﺳﺒﻴﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻣﻦ اﻤﺸـﱰﻳﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﻠﺠﺎن اﻷﺧـﺮى ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﻣﻮر‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻘﻮم وﺣﺪة‬ ‫اﻟﻨـﴩ واﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت ﺑﻤﻬـﺎم إﻋـﺪاد‬ ‫اﻟﻜﺘﺐ واﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫وإﺣﺎﻟﺔ اﻟﻜﺘﺐ واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺸـﻮرة ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ إﱃ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬وﻣﺮاﺟﻌـﺔ‬ ‫اﻟﻜﺘـﺐ واﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت وﺗﺤﺮﻳﺮﻫـﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ إﺟـﺮاءات اﻟﻨـﴩ‪ .‬وﺗﺘﻮﱃ‬ ‫وﺣـﺪة اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻬـﺎم اﻗـﱰاح‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت وأﻧﺸـﻄﺔ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻓﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﺸﻄﺔ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ‪.‬‬

‫ﺳﻠﻤﻰ اﻟﺠﺎﺑﺮي‬

‫ﻣﺠﻠﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﺗﻨﺸﺮ ﺑﺤﺜ ًﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻘﺮاء‬ ‫ﻳﻨﺎﻗﺶ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ إدارة اﻟﺠﻮدة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫ﻧـﴩت اﻤﺠﻠـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻹدارة‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل واﻟﻌﻠـﻮم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫)‪ ،(IJBSS‬وﻫـﻲ ﻣﺠﻠـﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﻳﻨﴩﻫﺎ ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ )‪ ،(CPI‬ﺑﺤﺜﺎ ً‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »ﻣﻌﺎﻳﺮ إدارة اﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ« ﻟﻠﻤﺤـﺎﴐ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺪوادﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺴـﻖ ﻗﺴـﻢ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻘﺮاء‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ‪،‬‬ ‫واﻤﺤﺎﴐ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺪوادﻣـﻲ ﺑﻘﺴـﻢ إدارة‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﺪﺗﻮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪﱠم اﻤﺤـﺎﴐان اﻟﺒﺤـﺚ ﰲ‬ ‫‪ 14‬ﺻﻔﺤـﺔ ﺗﻨـﺎوﻻ ﻓﻴﻪ ﺛـﻼث ﻧﻘﺎط‬ ‫ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑـﺈدارة اﻟﺠـﻮدة اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫واﻹدارة اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫إدارة اﻟﺠـﻮدة واﻤﺒـﺎدئ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ إدارة اﻟﺠﻮدة ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورﺻﺪ اﻟﺒﺎﺣﺜﺎن ﰲ ﺧﺘﺎم ﺑﺤﺜﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﱠ ـﻼ إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴـﺎت ﺣﻮل ﻣﻮﺿـﻮع ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫إدارة اﻟﺠﻮدة اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫اﻟـﺪورة اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ »ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻤﻬـﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻷﻣﺮ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﻟﻺﻋﻼم اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻗﺴـﻢ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻟـﺪورة‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﺛﻼﺛـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻠﻘﻴﻬـﺎ اﻤـﺪرب‬

‫اﻟﺼﺤﻔـﻲ‪ ،‬ﺧﺒـﺮ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﻌﺘﻤﺪ ﻟﺪى ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻨﺪن‬ ‫ﻟﻼﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﺣﻤﺰي‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻄـﺮق ﰲ ﻣﻀﺎﻣﻴﻨﻬـﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﻔـﺮق ﺑـﻦ اﻻﻗﺘﺒـﺎس اﻤﺒـﺎﴍ‬ ‫وإﻋﺎدة اﻟﺼﻴﺎﻏـﺔ‪ ،‬وأﻫﻤﻴﺔ ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫ﻓﻘـﺮة اﻻﺳـﺘﻬﻼل‪ ،‬واﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ واﻟﺘﻘﺮﻳﺮ واﻟﺮأي‪.‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف اﻟـﺪورة إﱃ ﺗﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻬـﺎرات اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺼﺤﻔـﻲ؛ ﻟﻴﻜـﻮن‬ ‫اﻤﺘﺪرب ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺪورة ﻗﺎدرا‬ ‫ﻋـﲆ اﺗﺒـﺎع اﻟﻘﻮاﻋـﺪ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‬

‫ﺻﻔﺤﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺠﻠﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﰲ اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪،‬‬ ‫وأدرﺟـﺎ ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻜﻤـﻦ أﻫﻤﻴـﺔ ﻫـﺬا اﻟﺒﺤـﺚ ﰲ‬ ‫دراﺳﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫إدارة اﻟﺠـﻮدة ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ ﻇﻞ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﺎﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت‬ ‫إدارة اﻟﺠـﻮدة ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻷﻫﺪاف اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻧﻔﺠﺎر اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻲ واﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻳﻬﺪف اﻟﺒﺤﺚ إﱃ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت إدارة اﻟﺠﻮدة‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ واﺗﺨـﺎذ أﻗـﺮب وأﻧﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻄﺮق ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف وإﻧﻔﺎق أﻣﻮال‬ ‫أﻗﻞ ﺧﻼل اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺳـﻠﻊ و ﺧﺪﻣﺎت‬

‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺠـﻮدة وﻣﺨﺎﻃﺒـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳـﻦ وأﺳـﺎﺗﺬة ﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻧـﻪ ﻣـﻦ ﻛﻔـﺎءات وﺻﻼﺣﻴﺎت‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻨـﻰ اﻤﺠﻠـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻹدارة‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل واﻟﻌﻠـﻮم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﺤﻮث‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻟﺘﻘـﻮم ﺑﻨﴩﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻷﻓﻜﺎر ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫)‪ .(CPI‬وﺗﻬـﺪف اﻤﺠﻠـﺔ إﱃ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫ﻣﻨﺼﺔ ﻓﻜﺮﻳـﺔ دوﻟﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬وﻣـﻦ أﻫﺪاﻓﻬـﺎ ﺗﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﱄ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وإدارة اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ‬ ‫راﺋﺪة ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﰲ ﻫﺬﻳﻦ اﻤﺠﺎﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﴩ اﻤﺠﻠـﺔ ﺑﻨﺴـﺨﺔ ورﻗﻴﺔ‬ ‫وﻧﺴﺨﺔ إﻟﻴﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻠﺤﻘﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ اﻣﺎرات‬ ‫ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ ﻣﻌﺮض ﺟﻤﺎرك دﺑﻲ‬

‫اﻧﻄﻼق دورة »ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ« ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻤﻨﻬﺠﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻞ اﻟﺼﺤﻔـﻲ‪،‬‬ ‫واﻤﺒـﺎدئ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﺘﺤﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﺑﺤـﺬر‬ ‫واﺣﱰاﻓﻴـﺔ ﻣﻊ ﻣﺼـﺎدر اﻷﺧﺒﺎر‪،‬‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒـﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ ﻃﺮق‬ ‫وأﺳـﺎﻟﻴﺐ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺺ‪ ،‬ﻣﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‪.‬‬ ‫وﺳـﻮف ﺗﻨﻈـﻢ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻋﺪة‬ ‫دورات ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ وﻧﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ أﻃـﺮاف أﺧﺮى ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺪورات وﺣﻠﻘﺎت‬ ‫اﻟﻨﻘﺎش‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﻮرﺷﺔ‬ ‫دﺑﻲ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎت اﻤﻠﺤﻘﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫ﰲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة؛ ﺷﺎرﻛﺖ اﻤﻠﺤﻘﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب اﻤﻘﺎم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ ﺟﻤﺎرك دﺑﻲ‪ ،‬وﻳﺨﺘﺘﻢ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﺠﻨﺎح ﻣﺴـﺘﻘ ﱟﻞ ﺿﻢ ﻋﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻤﻬﻤﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻫﺪاء ﻧﺴـﺦ ﻣﻦ اﻤﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ���ﻠﻐﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻤﻌﺮض ﺗﻢ إﻗﺎﻣـﺔ دورة ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﻟﻐﺔ‬ ‫اﻹﺷﺎرة ﻟﻌﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺠﻤﺎرك‪ ،‬ﻗ ﱠﺪﻣَﻬﺎ ﻛ ﱞﻞ ﻣﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫أﺑﻮﻣـﺪرة واﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺎﻳـﺰة ﻧﺘﻮ‪ ،‬وﺑﺈﴍاف د‪.‬ﻋﺎﺋﺸـﺔ ﻧﺘﻮ‪،‬‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﺠﺪة‪ ،‬رﺋﻴﺴـﺔ ﻣﺮﻛﺰ »ﺟﺴـﺎرة«‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‪ .‬وﰲ ﻫﺬا اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬ذﻛﺮت ﺷﻴﺨﺔ ﻣﺴﻌﻮد اﻷﺣﺒﺎﺑﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫)ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﺑﺎﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ( أن ﻫﺬه ﻫﻲ ﺛﺎﻧﻲ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَـﻞ اﻤﻠﺤﻘﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺳـﺘﺆدي إﱃ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑﻦ اﻤﻠﺤﻘﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أن اﻤﻌﺮض‬ ‫ﻳﻬـﺪف ﻟﻴﺲ ﻤﺠـﺮد ﻋﺮض ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻞ إﱃ ﺗﻜﺮﻳـﺲ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺬاﺗﻲ واﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ ﻋـﲆ اﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬وأن اﻤﻮﻇﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎرك ﻟﻪ أﺷﻴﺎء إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻏﺮ وﻇﻴﻔﺘﻪ اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ اﻷﺣﺒﺎﺑﻲ أن ﺟﻤﺎرك دﺑﻲ أﻧﺸـﺄت ‪ 26‬ﻣﻜﺘﺒﺔ‬ ‫ﻣﺼﻐـﺮة ﺗﻮزﻋﺖ ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺒﻊ ﺟﻤﺎرك دﺑﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 26‬ﺟﻬـﺔ ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺬ إﻣﺎرة دﺑﻲ اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺠﻮﻳﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎدت اﻷﺟﺒﺎﺑـﻲ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﻠﺤﻘﻴـﺔ اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬ ‫ﺑﺎﻤﻌـﺮض‪ ،‬وﻣﺜﻨﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﻜﺘـﺐ اﻤﻌﺮوﺿـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﻢ اﻧﺘﻘﺎؤﻫﺎ ﺑﻌﻨﺎﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﺼﺐ ﰲ ﻣﺤﻮر اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺒﻨﱠﺎء ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﻬﺎت ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﻠﺤﻘﻴﱠﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺸﺮون أﻟﻒ زاﺋﺮ ﻳﺤﻀﺮون ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت »رﺑﻴﻊ اﻟﺒﺮ« ﻓﻲ ﺗﺴﻌﺔ أﻳﺎم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻦ ﻋﺮض »اﻟﺠﻮري« ﻟﻔﺮﻗﺔ »ﺧﻮاﻃﺮ اﻟﻈﻼم«‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺧﺘُﺘﻤﺖ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت أﺳﺒﻮع‬ ‫»رﺑﻴﻊ اﻟـﱪ« ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ ﺟـﺪة ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﺿﻤﻦ ﻣﻬﺮﺟـﺎن »ﻫﻴﺎ ﺟﺪة«‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت إﻗﺒﺎﻻ ً ﺗﺠﺎوز ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫أﻟـﻒ زاﺋـﺮ وزاﺋﺮة ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷﻋﻤﺎر‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ ﻓﻨﺎﻧﻲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وإﻋﻼﻣﻴﻴﻬﺎ ورﻳﺎﺿﻴﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺪار ﺗﺴـﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬اﺳـﺘﻄﺎع ﺧﻤﺴﻮن‬ ‫ﺷﺎﺑﺎ ً وﺷـﺎﺑﺔ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻗﺪرﺗﻬﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ زﺣﺎم اﻟﺰوار‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻨـﺖ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﺣﺘﻔـﺎﻻت ﻛﺮﻧﻔﺎﻟﻴﺔ‬

‫وورﺷـﺎ ً ﻓﻨﻴـﺔ وﻋﺮوﺿـﺎ ً ﻣﴪﺣﻴـﺔ ﺗﺼﺪرﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻋﺮوض ﻓﺮﻗﺔ »ﺧﻮاﻃﺮ اﻟﻈﻼم«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺖ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 14‬ﻋﺮﺿﺎ ً ﻟﻌﺮﺿﻬﺎ اﻟﺼﺎﻣﺖ »اﻟﺠﻮري«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﺳـﻴﺪة اﻷﻋﻤـﺎل ﻫﻴﻔـﺎء ﻧﺎﺟـﻲ إن‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺼﻌﺎب‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﻓﺪت ﻋـﲆ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻛﺪ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻓﺮﻗـﺔ »ﺧﻮاﻃـﺮ اﻟﻈـﻼم« ﻣﻤﺪوح ﺧـﴬي‪ ،‬أن‬ ‫ﻧﺠـﺎح اﻟﻔﺮﻗﺔ ﰲ »رﺑﻴﻊ اﻟﱪ« ﻳﺤﻤّﻠﻬﻢ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫أن ﺗﺤﺮص دوﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻔﻴﺪ اﻤﻮاﻃﻦ وﻳﺰرع‬ ‫داﺧﻠﻪ ﻗﻴﻢ اﻟﺨﺮ واﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻟﺒﻨﺎء‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺨـﺮج اﻟﻌﺮض ﻓﻴﺼﻞ ﻳﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺎل إن‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮي ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﺤﺪث أﻛﺪ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬

‫زﻳﻒ ﻣﺎ ﻳﺮوّﺟﻪ اﻹﻋﻼم اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻋﻦ ﺳﻠﺒﻴﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺧﺎﺻـﺔ اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺮأة‬ ‫ﻟﻌﺒﺖ دور اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت »رﺑﻴﻊ اﻟﱪ« ﺳﻮاء‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ أو اﻹﴍاف أو ﻛﺘﺎﺑﺔ وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻛﺰاﺋـﺮة وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫وﻧﺎﻗﺪة ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻔﻨﺎن واﻤﻨﺘﺞ ﺣﺴﻦ ﻋﺴﺮي إن »رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﱪ« ﺗﺤـﻮّل إﱃ ﻛﺮﻧﻔﺎل ﻓﻨﻲ وإﺑﺪاﻋﻲ‪ ،‬وﻧﺠﺢ ﰲ‬ ‫ﺻﻘﻞ وﺗﻌﺰﻳﺰ وإﺑﺮاز ﻣﺎ ﻟﺪى اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ ﻃﺎﻗﺎت وﻗـﺪرات إﺑﺪاﻋﻴﺔ‪ ،‬إذا ﻣﺎ‬ ‫وﺟﺪوا ﻣﻦ ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻬﻢ اﻟﻔﺮﺻﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻋﺴـﺮي إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﺣﺎﺟﺔ ّ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﻟﺰﻳﺎدة اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬

‫وﺑﺚ روح اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪى اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻔﻨﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﺨﺶ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﻨﺠﻮم واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻄﻴﻬﺎ زﺧﻤﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻔـﺰ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺸـﺎﻫﺮ ﰲ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﺟﺐ وﻃﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻣﻨﺔ ﻳﺘﻔﻀﻠﻮن‬ ‫ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﻛـﺪ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸـﻬﺮي ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪور اﻟﺬي ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﻳﺆدﻳﻪ اﻹﻋﻼم ﻹﻧﺠﺎح ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻫﺬا ﻳﻌﻜـﺲ اﻟﺪور‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻟﻺﻋﻼم ﰲ اﻟﱰوﻳﺞ ﻟﻸﻋﻤﺎل واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺪم ﻗﻀﺎﻳﺎ وﻃﻨﻴﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬


‫اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻮﺿﻮح ﻗﻴﻤﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ أﻏﻔﻠﻬﺎ اﻟﺤﺪاﺛﻴﻮن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻟﺒﺎب ﻛﺎﻇﻢ‬ ‫اﻧﺘﻘـﺪ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﺣﺴـﻦ اﻟﺨﻠﻴﻔـﺔ ﰲ ﺣﺪﻳـﺚ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣﻮﻗﻒ اﻟﺸـﻌﺮاء اﻟﺤﺪاﺛﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻮﺿﻮح‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨـﺎ ً وﺟـﻮد ﻏﺎﻳـﺎت وأﻫﺪاف‬ ‫ﻳﺮﻣﻮن إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻤﺜّﻞ ﰲ »ﻗﺘﻞ اﻹرﺳـﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮج‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ‬

‫ﺷـﻌﺮﻳﺔ« إﱃ اﻟﺼﺪارة‪ ،‬ﻓﻬـﻲ اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻛﺴـﺒﺖ اﻟﺸـﻌﺮ ﺣﻴﺎة ووﻫﺠـﺎً‪ ،‬وﺗﺪﻓﻘـﺖ ﺣﺮارﺗﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻗﻠـﻮب ﱢ‬ ‫اﻤﺘﻠﻘـﻦ‪ ،‬وﻧﻘﻠـﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ اﻤﺒﺪع إﱃ اﻟﺸﺎﻋِ ِﺮﻳﻦ ﺑﺠﻤﺎﻟﻴّﺔ اﻹﺑﺪاع‪ .‬وﴐب‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻣﺜﻼً ﻋﲆ ﺷـﻌﺮﻳﺔ اﻟﻮﺿﻮح ﺑﺒﻴﺖ ﻷﺑﻲ ﺗﻤﺎم‪:‬‬ ‫» َﻣ َ‬ ‫ﻄـ ٌﺮ ﻳَﺬُوبُ ﱠ‬ ‫اﻟﺼﺤْ ُﻮ ﻣﻨﻪ وﺑﻌـﺪه‪َ /‬‬ ‫ﺻﺤْ ٌﻮ ﻳَﻜﺎ ُد ِﻣ َﻦ‬

‫ﻣﻦ رﺣﻢ اﻟﻮﺿـﻮح‪ ،‬واﻹﻳﺤﺎء ﺑـﺄن اﻟﻮﺿﻮح ﻳﺨﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﻌﻤﻖ‪ ،‬وﻳﻄﺎﺑﻖ اﻟﻀﺤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻟﻦ إﺿﻔﺎء »ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫أدﺑﻴﺔ« ﻋـﲆ ﻏﻤﻮﺿﻬﻢ اﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋـﻦ اﻟﺘﻌﻘﻴﺪ اﻟﻠﻔﻈﻲ‪،‬‬ ‫وﺳـﻮء اﻟﱰﻛﻴﺐ اﻟﻠﻐـﻮي واﻟﻬﺬﻳﺎﻧـﺎت‪ ،‬واﻟﻬﺮوب ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺻﻄﺪام ﻣﻊ اﻤﻮروث اﻟﺪﻳﻨﻲ واﻷﺧﻼﻗﻲ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﴐورة إﻋﺎدة »اﻟﻮﺿﻮح«‪ ،‬ﻛﻘﻴﻤﺔ‬

‫اﻟﻨ ﱠ َﻀـﺎرة ﻳُﻤ ِْﻄ ُﺮ«‪ .‬وﻫـﺬا اﻟﺒﻴﺖ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ رأى اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻜﺲ ﺷﻌﺮﻳ ًّﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‪ ،‬ﻋﱪ اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ واﻟﺘﺄﺧﺮ‪ ،‬وﺑﺘﻘﻨﻴّﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﺮار ﺣﻘﻖ اﻗﺘﺼﺎد اﻟﻠﻐـﺔ‪ ،‬وﺑﻮﺿﻮﺣﻪ اﻟﺘﺎم ﺗﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﻤﻨﺴـﻮب ﺷﻌﺮي ﻃﺎﻓﺢ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز‪ ،‬ﺑﻞ ﺻﺎر ﻟﻠﺒﻴﺖ‬ ‫ﻧﻜﻬـﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ إﱃ ﺣ ّﺪ ﺟﻌﻠـﺖ اﻟﻨﻘﺎد‪ ،‬إﱃ ﺣـ ّﺪ اﻵن‪،‬‬ ‫ﻳﻘﺪّﻣﻮن ﺗﻔﺴـﺮاﺗﻬﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻓﻴﻪ‪ .‬واﺳـﺘﻨﻜﺮ إﻏﻔﺎل‬

‫‪30‬‬

‫ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻮﺿﻮح ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ اﻤﺜﻘﻔﻦ‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻫﺠﺮوﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﻔﺠﺔ اﻟﺘﻲ ﺻﺎدرت ﺟﻤﺎﻟﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻮﺛﺖ‬ ‫ﺑﻌﻤﻞ ﺷﻌﺒﻲ ﺟﻤﺎﱄ‬ ‫إﺣﺴﺎﺳﻨﺎ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎل‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً ﻟﻠﻘﻴﺎم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻹزاﺣـﺔ ﻣﺎ ﺳـﺒّﺒﺘﻪ اﻟﺤﺪاﺛـﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻷﺿﻮاء ﻋﲆ‬ ‫ِﺷـﻌﺮﻳﺔ اﻟﻮﺿﻮح اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﻴﺪ ﻟﻠﺨﻄﺎب اﻟﺸـﻌﺮي‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻫﺠﻪ وﺗﺄ ﱡﻟﻘﻪ اﻟﻌﺮﻳﻘﻦ‪.‬‬

‫ﺣﺴﻦ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺮاﻳﺎ‬

‫رواﺋﻴﻮن ﻟـ |‪ :‬ﻣﺮﺣﻠﺔ »رﻛﻮب اﻟﻤﻮﺟﺔ« اﻧﺘﻬﺖ‪..‬‬ ‫وﻻ ﺧﻮف ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﻴﻤﻲ‬

‫ﻫﻢ وﻧﺤﻦ‪..‬‬ ‫أورﻫﺎن ﺑﺎﻣﻮق‬ ‫ﰲ رواﻳﺔ اﻟﻘﻠﻌﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء‬ ‫ﻷورﻫﺎن ﺑﺎﻣﻮق ﺗﻄﻔﻮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻄﺢ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ ﻫﻢ‪/‬ﻧﺤﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻨﺒﺊ ﻋﻦ وﻋﻲ ﻋﻤﻴﻖ ﺑﺎﺗﺤﺎد‬ ‫ﻳﴚ ﺑﺈﻣﻜﺎن أن ﻳﺤﻞ أﺣﺪﻧﺎ‬ ‫ﻣﻜﺎن آﺧﺮ ﻳﺸﺒﻬﻨﺎ ﺑﺎﻟﴬورة‬ ‫ﰲ أي ﻣﻜﺎن ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬ﺳﺤﺮ‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ﻻ ﻳﻔﻮﻗﻪ أي ﻓﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﺒﺴﻴﻂ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻮﺟﻮد‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ وﰲ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﺑﺘﺸﻮﻳﻖ‬ ‫وأﻟﻢ ﺷﻔﻴﻒ وﺻﺪق‪.‬‬ ‫ﺷﺒﻴﻬﺎن‪ ..‬إﻧﺴﺎﻧﺎن ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺘﻦ ﻣﺨﺘﻠﻔﺘﻦ‪ ،‬ﻳﺤﻤﻼن‬ ‫وﻋــﻴــﺎ ﻳﻮﺣﺪﻫﻤﺎ ﻛﺜﺮا‪،‬‬ ‫وﻳﻔﺮﻗﻬﻤﺎ ﻛﺜﺮا‪ .‬ﻳﻜﺘﻤﻼن‬ ‫إﱃ ﺣﺪ اﻻﺗﺤﺎد وﻳﻨﻔﺼﻼن إﱃ‬ ‫ﺣﺪ اﻟﻘﻄﻴﻌﺔ‪ .‬ﻧﻌﱪ ﻣﻌﻬﻤﺎ‬ ‫رﺣﻠﺘﻬﻤﺎ‪ /‬رﺣﻠﺘﻨﺎ‪ ،‬وﻧﻌﻴﺪ‬ ‫ﻃﺮح ذات اﻷﺳﺌﻠﺔ واﺧﺘﺒﺎر‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻤﺸﺎﻋﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎن ﻳﻜﺘﺸﻒ أوﺟﻪ اﻟﺸﺒﻪ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪ .‬اﻟﻘﺎرئ ﻳﺼﻞ ﻟﺬات‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ و)ﻗﺎرﺋﻪ اﻟﺬي ﻳﺴﻜﻦ‬ ‫ﺧﺎﺗﻤﺔ ﻧﺼﻪ( ﻳﺆﻛﺪ ذات‬ ‫اﻟﺘﺄوﻳﻞ‪ .‬ﻳﺨﱰﻋﺎن أﺣﻼﻣﻬﻤﺎ‬ ‫وﻳﻮﻏﻼن ﰲ اﻟﻐﻲ واﻟﺮﺷﺪ‬ ‫وﻣﺤﺎورة اﻟــﺬوات اﻟﺤﺎﺋﺮة‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻌﻠﻤﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ‬ ‫أن اﻟﺨﺮوج ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ وﺗﺠﺮﺑﺘﻪ‬ ‫ﻫﻲ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺘﻲ ﻧﻀﻴﻌﻬﺎ ﺣﻦ‬ ‫ﻧﻨﻐﻠﻖ ﻋﲆ أﻧﻔﺴﻨﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ ﺗﻄﺮح ﺳﺆال اﻟﻬﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺺ ﻗﺼﺘﻬﺎن وﺗــﱰك‬ ‫ﻟﻠﻘﺎرئ ﻓﺮﺻﺔ إﺟﺎﺑﺘﻪ ﺑﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘﺎرب أﻳﻀﺎ أﺣﺪاﺛﻬﺎ اﻟﻬﺰﻳﻤﺔ‬ ‫وﺻﻮرﻫﺎ وﻣﺤﺎوﻻت اﻟﻨﻬﻮض‬ ‫وأﺻﺪاﺋﻬﺎ ﰲ اﻤﺎﴈ واﻟﺤﺎﴐ‪.‬‬ ‫ﻧﺠﺪ ﰲ ﺛﻨﺎﻳﺎ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫إﺳﻘﺎﻃﺎت ﻋﲆ اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﺗﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺒﻌﻴﺔ ﺗﻨﺒﺄ ﺑﻬﺎ وﺣﺎرب‬ ‫ﺿﺪﻫﺎ اﻟﺨﻮﺟﺔ‪ /‬اﻤﺜﻘﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺻﻨﻌﺔ اﻟﺮواﻳﺔ وﻋﲆ‬ ‫ﻟﺴﺎن ﺷﺨﻮﺻﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ أﺟﻤﻞ اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ ﺣﻦ ﺗﻌﻴﺪ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻔﻨﺎ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺗﺒﺴﻂ وﺟﻪ اﻟﺤﻴﺎة ﻟﻨﺎ! ﻣﺎ‬ ‫أﻣﺘﻊ أن ﻧﻘﺮأ ﻣﺎ ﻳﺄﺧﺬ وﻋﻴﻨﺎ‬ ‫ﻤﻌﺎﻧﻘﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ وﺗﺠﺎرﺑﻪ‬ ‫وﻓﺮﺣﻪ وﻛﺪره‪.‬‬

‫@‪malnojimi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺒﺒﻠﻴﻮﺟﺮاﻓﻴـﺔ اﻟﺒﺒﻠﻮﻣﱰﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﻘـﺎص‪،‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻴﻮﺳـﻒ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺮاﺟـﻊ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﴪدي‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻌـﺎم اﻤﻴﻼدي اﻤﻨـﴫم ‪2012‬‬ ‫ﺑﺼـﻮرة ﻛﺒﺮة وواﺿﺤﺔ‪ ،‬إذ ﺟﺎء اﻻﻧﺨﻔﺎض‬

‫ﺟﻠﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻴﻮﺳـﻒ ﰲ دراﺳـﺘﻪ اﻟﺘـﻲ ﻧﴩﻫـﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً إﱃ ﺻـﺪور ‪ 66‬ﻋﻤـﻼً رواﺋﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﻌـﺎم‬ ‫اﻤﻨﴫم‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎﺋﺔ ﻋﻤﻞ رواﺋﻲ ﰲ ﻋﺎم ‪2011‬م‪،‬‬ ‫أي ﻣﺎ ﻳﺸﻜﻞ ﻧﺴﺒﺔ ‪.%44‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻴﻮﺳـﻒ اﻟﺬي ﻳﻌـ ّﺪ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻟﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﰲ اﻟ���ـﺎﺣﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻟـﺬي ﻳﻨﻬﺾ ﺑﻬﺬه اﻟﺪراﺳـﺔ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬أن ﻫﺬه اﻷرﻗﺎم ﺗﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ اﻟﱰاﺟﻊ ﰲ‬ ‫إﺻﺪار اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻘﺼﺼﻴﺔ واﻟﺮواﺋﻴـﺔ ﻣﻌﺎً‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫رﺑﻤـﺎ ﺗﻌـ ّﺪ ﻣﻔﺎﺟـﺄة ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﴪدﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﺖ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﺘﺠﺎوز اﻟﺮواﻳﺔ اﻤﺤﻠﻴﱠﺔ رﻗﻢ‬ ‫ﻣﺎﺋﺔ ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﺿﺎف أن اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺗﺮى‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﺤﺎل واﻗﻌﻴﺔ وﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻀﻞ اﻟﻴﻮﺳـﻒ ﻋﺪم اﻟﺨﻮض ﰲ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ‪ ،‬أو إﻋﻄﺎء رأﻳﻪ اﻟﺸﺨﴢ ﰲ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﻟـ«اﻟﴩق«‪» :‬ﺑﻮدي أن أرﺗﺎح وأﺗﺮك ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻃﺮح رؤاﻫﻢ وﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻢ ﻛﻲ أﺳﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ«‪.‬‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ ﻫﻮ »ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺳـﺄﻟﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﺮواﺋﻴـﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺮاءﺗﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﰲ ﺗﺮاﺟﻊ ﻋﺪد اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺮواﺋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺎل اﻟﺮواﺋﻲ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﺰﻳﻨﻲ »ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴـﻤﻰ ﺑﻄﻔﺮة رواﺋﻴﺔ ارﺗﺒﻄﺖ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺬات ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻔﻀﻔﻀﺔ‪،‬‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﻣﺎرﺳـﺖ اﻟﺮواﻳـﺔ دور اﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟﻨﻔـﴘ‬ ‫ﻟﻜﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﱠـﺎب‪ ،‬ﻓﻬﻲ اﻟﻔﻀﺎء اﻷوﺳـﻊ ﻟﻠﺒﻮح‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﺗﺤﻮّﻟﺖ ﻣﻊ اﺗﺴـﺎع اﻷﻓـﻖ اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ إﱃ ﻧﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﴫاخ اﻤﻜﺘﻮب‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ اﺣﺘﻘﻨـﺖ اﻟﺮواﻳﺔ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﺪاث اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻀﺎﺋﺤﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ ﺗﻠﻘـﻒ اﻟﻨﺎس إﻳﺎﻫﺎ ﺑﴚء ﻣـﻦ اﻟﻠﻬﻔﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﺴﺘﺒﻄﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎت ﻫﺮﺑﺖ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻫﺬه اﻟﺴـﻨﺔ ﻛﺸـﻔﺖ ﻟﻨﺎ دراﺳـﺔ اﻷﺳـﺘﺎذ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻴﻮﺳﻒ ﻋﻦ ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﻠﺤﻮظ ﰲ اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﳾء‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻷن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻤﻦ ﺟﺮﺑـﻮا ﻛﺘﺎﺑﺘﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﻣﻬﺠﻮﺳـﻦ ﺑﻌﻤﻘﻬﺎ اﻟﻔﻨـﻲ‪ ،‬وﻻ ﺗﻌﻨﻴﻬﻢ اﻷﺳـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘـﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬ﻋﺪا ازدﺣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻀﻔﻀﺔ‪ ،‬وﺣﺸـﻮﻫﺎ ﺑﺎﻤﻮﻧﻮﻟﻮﺟـﺎت‪ .‬ﺗﺮاﺟﻌﺖ‬ ‫اﻟﺮواﻳـﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺑﺪﻳـﻞ اﺧﺘﴫ ﻋﲆ اﻟﻨـﺎس ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﻄﻮﻻت ﴎدﻳﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻳﺸـﺒﻪ اﻟﻜﺒﺴـﻮﻟﺔ اﻤﺨﺘﺰﻟﺔ‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﳾء‪ ،‬أﻋﻨـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ«‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺴـﺎﺑﻖ إﻟﻴﻪ‬ ‫وﺗﻨﺎﻓﺲ ﻓﻴﻪ اﻟﺼﻐﺮ ﻗﺒـﻞ اﻟﻜﺒﺮ‪ ،‬واﻟﺮﺟﻞ واﻤﺮأة‬ ‫ﻋﲆ اﺧﺘﻼف ﺛﻘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ وﻣﺸـﺎرﺑﻬﻢ واﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺛﺒﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻮﻳﺘﺎت‪ ،‬أو اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات‪ .‬وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﻐﺮﻳﺪات أودت ﺑﺄﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ إﱃ ردﻫﺎت اﻤﺤﺎﻛﻢ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻣﺎ ﻟـﻢ ﺗﻔﻌﻠـﻪ اﻟﺮواﻳـﺔ اﻤﻜﺘﻈـﺔ ﺑﻤﻄﻮﻻت‬ ‫ﻛﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻐﺮﻳـﺪة أﺻﺒﺤـﺖ رﺻﺎﺻـﺔ ﻧﺎﻓـﺬة‬ ‫ﺗﺴﻘﻂ ﻛﻞ اﻟﻌﺼﺎﻓﺮ ﻣﻦ ﻓﻮق اﻟﺸﺠﺮة‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﴪ‬ ‫اﻷﻫﻢ ﰲ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺮواﻳﺔ«‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ اﻤﺰﻳﻨﻲ أن ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﺣﺎدا ً ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻟﻦ ﻳﺠﺪ‬ ‫اﻟﺮواﺋﻴﻮن‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻤﺤﱰﻓﻮن ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﻘﺮأ ﻟﻬﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا وﺳﺎﺋﻞ ﻣﻐﺎﻳﺮة ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻗﺮاﺋﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪه ﺧﺎل أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻊ رواﻳﺔ »ﻟﻮﻋﺔ اﻟﻐﻮاﻳﺔ« ﰲ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض ‪2012‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻴﻮﺳﻒ‬

‫اﻟﻴﻮﺳﻒ‪ :‬اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﻔﺎﺟﺊ اﻟﻤﺘﺎﺑﻌﻴﻦ‬ ‫وﺗﺘﺮاﺟﻊ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪٪٤٤‬‬ ‫ﻓﻲ ‪٢٠١٢‬م‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺰﻳﻨﻲ‬

‫اﻟﻤﺰﻳﻨﻲ‪ :‬ﻣﺎرﺳﺖْ ُ‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫دور اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﻨﻔﺴﻲ‬ ‫ﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻜ ﱠﺘﺎب ﻛﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺼﺮاخ اﻟﻤﻜﺘﻮب‬

‫اﻟﻜﻢ واﻟﻜﻴﻒ‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺮواﺋﻲ ﺻﻼح اﻟﻘﺮﳾ ﻓﻴﻮﺿﺢ »ﻻ ﺗﺤﺘﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﻜﻢ ﰲ ﻧﻈﺮي ﺗﻠـﻚ اﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﻘﺼﻮى‪ .‬وﻻ‬ ‫أﻋﺘﻘﺪ أن ﻋـﺪد اﻟﺮواﻳﺎت اﻟﺼﺎدرة ﰲ ‪ 2012‬ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﻛﺒﺮاً«‪ .‬واﻤﺴﺄﻟﺔ ﰲ رأﻳﻪ »ﺗﻜﻤﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘـﺪم‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻋﺪد ﻣﺎ ﻳﻘﺪم‪ ..‬ﻟﻬﺬا ﻻ أﻫﺘﻢ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﺑﻤﺴﺄﻟﺔ اﻟﻌﺪد‪ ،‬وﻻ أﺑﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ أي ﺗﺼﻮرات«‪.‬‬ ‫ﻏﺎﻳﺎت رواﺋﻴﻦ‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻋﺰا اﻟﺮواﺋـﻲ ﻃﺎﻫﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﱰاﺟﻊ إﱃ أﻣﻮر ﻋـﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ »ﺗﺘﺒﻊ أﺣﺪاث‬

‫ﺻﻼح اﻟﻘﺮﳾ‬

‫ﻃﺎﻫﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻟﻘﺮﺷﻲ‪ :‬اﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﻣﺎ ﻳُ ﻘﺪم وﻟﻴﺲ‬ ‫اﻟﻌﺪد اﻟﺬي ﻻ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌ ًﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻲ‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ :‬ﺧﺎب ﻇﻦ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺮﺟﻮن‬ ‫ﺷﻴﺌ ًﺎ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮواﺋﻲ ﻓﺘﻼﺷﻮا‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﻫﻴﻤﻨﺔ اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ وﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‪ ،‬واﻧﺘﻬﺎء ﻓﱰة رﻛـﻮب اﻤﻮﺟﺔ‪ ،‬وﺗﻼﳾ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺮﺟﻮن ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮواﺋـﻲ ﻣـﻦ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺮواﺋﻲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺧﺎب‬ ‫ﻇﻨﻬﻢ وﺗﻮﻗﻔﻮا ﻋﻦ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﺼﻮص أﺑﺮز ﻋﻤﻞ رواﺋﻲ ﻟﻔﺖ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﰲ ﻋﺎم ‪2012‬م‪ ،‬ﻗـﺎل اﻤﺰﻳﻨﻲ »ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﻞ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮي ﻣﺎ ﻳُﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ أﺑﺮز ﻋﻤﻞ‬ ‫رواﺋـﻲ‪ .‬ﻫﻨﺎﻟـﻚ ﻋﻤﻞ ﺟﻴﺪ ﻟـﻪ ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﺗﻔﻮّق‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬وإﺧﻔﺎﻗـﺎت ﺑﺎء ﺑﻬﺎ‪ .‬اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺗﻜﻤﻦ داﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻤﺘﻠﻘـﻲ اﻟﺬي ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ أﺳـﻤﺎء ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ دون‬

‫اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺠﺪارة اﻟﻨﺺ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ ﱄ ﻋـﲆ ﻧﺤﻮ ﻣﺎ رواﻳـﺔ )ﻳﺎﺋﻴﻞ(‬ ‫ﻟﻠﺮواﺋﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻋﻤﺮان‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺣ ّﻠﻖ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺎرئ ﰲ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻓﻀـﺎء زﻣﺎﻧـﻲ وﻣﻜﺎﻧﻲ‬ ‫وﻣﻌﺮﰲ أﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻫـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺮواﻳﺎت ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺎرئ اﻟﺒﺎﺣـﺚ ﻣﻦ اﻤﺘﻌـﺔ واﻤﻌﺮﻓﺔ إﺷـﺒﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺤﻮ ﻣﺎ‪ .‬أﺗﻤﻨﻰ اﺷـﺘﻐﺎل اﻟﺮواﺋﻴﻦ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ‬ ‫ذاﺗﻪ«‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻴﺪ ﻧﺎدر‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ اﻷﻣـﺮ ﺑﺼﻼح اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻳﻘـﻮل »ﻷﻧﻨﻲ ﻟـﻢ أﻃﺎﻟـﻊ ﻣﺠﻤﻞ ﻣـﺎ أﻧﺘﺞ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫أﺳـﺘﻄﻴﻊ أن أﺗﺤـﺪث ﻋﻦ ﻋﻤﻞ واﺣـﺪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره‬ ‫اﻷﺑـﺮز‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻻ أﺷـﻌﺮ ﺑﺎﻟﺨﻮف ﻋـﲆ اﻟﺮواﻳﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﺘﻘﺪم‪ ،‬وﻧﻘﺮأ ﰲ ﻛﻞ ﻋﺎم ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺮواﺋﻴـﺔ اﻟﺠﻴﺪة‪ ،‬ﻣـﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ أن‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺠﻴـﺪ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻫﻲ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫ﺑﺴﻴﻄﺔ إذا ﺗﻤﺖ اﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺪد اﻤﻨﺘﺞ«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ إﱃ ﻃﺎﻫﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻘﻮل‬ ‫»أﺑـﺮز ﻋﻤﻞ رواﺋـﻲ ﻣﺤﲇ ﻗﺮأﺗﻪ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫رواﻳﺔ )وادي إﺑﺮاﻫﻴﻢ( ﻟﺼـﻼح اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫رواﻳﺔ ﻧﺎﺿﺠﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﺎﺳﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻤﻠﻮءة ﺑﺎﻹﺳﻘﺎﻃﺎت‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ ،‬و ّ‬ ‫ﻇﻒ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺤﻜﺎﻳﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ راﺋﻊ«‪.‬‬ ‫»ﺗﺎﻻ« ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺴـﺄل اﻟﺮواﺋﻴﻦ ﻋﻤﺎ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻣﺎ اﻟﺬي ﻳﻌﺪوﻧﻨﺎ ﺑﻪ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻤﺰﻳﻨﻲ ﻳﺠﻴﺐ »ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬اﻧﺘﻬﻴﺖ ﻣﻦ رواﻳﺔ )ﺗﺎﻻ(‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﻜﻮن ﺣـﺎﴐة إن ﺷـﺎء اﻟﻠـﻪ ﰲ ﻣﻌـﺮض‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب‪ .‬ﺣﺎوﻟـﺖ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻨﺺ‬ ‫اﻟﺨﺮوج ﻋﲆ ﻣﺄﻟﻮف ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻲ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺧﻮض‬ ‫ﻏﻤﺎر ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻛﺘﺎﺑﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻮل ﺻـﻼح اﻟﻘﺮﳾ »اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ أﻧﻨﻲ ﻻ‬ ‫أﻋـﺪ ﺑﺄي ﳾء‪ .‬ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ أﺻﺪرت رواﻳﺔ‬ ‫)وادي إﺑﺮاﻫﻴﻢ(‪ ،‬وﻣﺎ أﻋﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ اﻵن ﻟﻴﺲ ﺳﻮى‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮاءة ﻻ أﻛﺜﺮ«‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻃﺎﻫـﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﻓﻴﻘﻮل »ﺳـﺘﺼﺪر‬ ‫ٌ‬ ‫رواﻳـﺔ اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋـﻦ دار رﻳﺎض اﻟﺮﻳﺲ‬ ‫ﱄ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان )أﻃﻔـﺎل اﻟﺴـﺒﻴﻞ(‪ .‬واﻵن ﻓـﱰة ﻗﺮاءة‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻔﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻣﺤﺪودﻳﺔ اﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻫﻜﺬا ﻳﺘﻢ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﺮواﻳﺎت‬ ‫ﻋﻮاض ﺷﺎﻫﺮ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ*‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺮﺷﺤﺔ ﻟﻠﱰﺟﻤﺔ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫واﺣﺪة ﻣﻦ ﻓﺮص ﻧﴩ اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺸﻜﻞ ﻣﻦ اﻤﺸﻮرة اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻳﺮﻫﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﻐﺮب‪ :‬أن اﻤﱰﺟﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﺧﺘﻴﺎر إﱃ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻪ أوﻟﺌﻚ‬ ‫ﻳﺄﺧﺬ ﺑﺂراء ﻣَﻦ ﻳﻌﺮف ﻣﻦ اﻷﺳﺎﺗﺬة واﻟﻨﻘﺎد ﻣﻦ اﻟﺮواﻳﺎت‬ ‫أﺳﺎﺗﺬة اﻷدب اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﻨﻘﺎد اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻗﺮأوا ﻣﻨﻬﺎ ﻋﲆ وﺟﻪ‬ ‫اﻟــﻌــﺮب‪ ،‬وﻳﺤﺼﻞ ﻣﻨﻬﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن ﺗﻘﻠﺺ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌﺾ أﺳﻤﺎء اﻟﺮواﻳﺎت ﻫﺬه اﻵراء ﺣﻈﻮظ اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻤﺆﻟﻔﻦ‪ ،‬وﻳﻘﻮم ﺑﻘﺮاءة اﻟﺮواﻳﺎت ﻋﻤﻮﻣﺎ ً إﱃ داﺋﺮة أﺿﻴﻖ‪ ،‬ﺛﻢ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻲ رﺟﺤﻮﻫﺎ‪ ،‬أو ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ داﺋــﺮة أﺿﻴﻖ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺪاﺋﺮة‬ ‫ﻟﻔﺘﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺨﺘﺎر ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻄﻠﻊ اﻤﱰﺟﻢ ﻋﲆ اﻟﺮواﻳﺎت‬ ‫ﻳﺠﺪﻫﺎ ﻣﻤﻴﺰة‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻘﺪم ﻣﻮﺟﺰا ً ﻋﻦ اﻤﺮﺟﺤﺔ‪ ،‬وﻳﺨﺘﺎر ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺠﺪه‬ ‫ﻣﻀﻤﻮن اﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺮﺟﻤﺔ ﻣﺮﻓﻘﺔ ﻣﻤﻴﺰا ً ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً‬ ‫ﻟﺒﻌﺾ اﻟﺼﻔﺤﺎت ﻟﻠﻨﺎﴍ ﻛﻲ إﱃ دار اﻟﻨﴩ اﻟﺘﻲ ﺳﻮف ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻨﺎﴍون ﺗﺒﻴﺎن أﺳﻠﻮب اﺧﺘﻴﺎراﺗﻬﺎ ﻣﺤﺪودة ﺟﺪا ً وﺻﺎرﻣﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﺆﻟﻒ‪ ،‬وﻳﻘﺮروا اﻟﻨﴩ أو ﻋﺪم ﻟﻨﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺮﺣﻠﺔ إﱃ ﻋﺪد‬ ‫ﺿﺌﻴﻞ ﺟﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺮواﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﻨﴩ‪.‬‬

‫ﻋﻮاض اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ رﺿﺎ اﻟﻨﻘﺎد اﻟﻌﺮب‪،‬‬ ‫ﺛﻢ رﺿﺎ اﻤﱰﺟﻢ‪ ،‬وأﺧﺮا ً رﺿﺎ دار‬ ‫اﻟﻨﴩ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺤﺮص‬ ‫اﻟﺸﺪﻳﺪ ﻋﲆ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﺎ ﻳﺘﻼءم‬ ‫وﻣﺰاج وذوق اﻟﻘﺎرئ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﻓﺈﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﺠﺪ اﻤﱰﺟﻢ ﻳﻀﻊ ﻣﺮ اﻟﺸﻜﻮى ﻋﲆ‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﱰﺟﻤﺔ‬ ‫ﻟﻀﺂﻟﺔ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺒﻴﻊ ﰲ أوروﺑﺎ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً‬ ‫)واﻟﺮواﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﱰﺟﻢ ﺗﺒﺎع أو‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﻃﻠﺒﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻔﱰة ﻣﺤﺪودة‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﻌﻮد ﻧﺠﻤﻬﺎ إﱃ اﻷﻓﻮل(‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻳﻨﻔﻲ ﻫﺎرﺗﻤﻮت ﻫﺎﻧﺪرﻳﺘﺶ‪،‬‬ ‫إﻣﻜﺎن ﺣﺪوث أﺛﺮ ﻟﻠﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻷدب اﻷوروﺑﻲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‬ ‫)ﺑﺨﺎﺻﺔ اﻟﻴﻮم ﰲ ﻋﴫ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ‬ ‫واﻟﺸﺎﺷﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﺎﻤﺮء أﻳﻨﻤﺎ‬ ‫اﺗﺠﻪ(‪ .‬وﻳﻔﻬﻢ ﻣﻦ رأﻳﻪ أن أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﺼﺎﻋﺐ ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﺬﻟﻴﻠﻬﺎ ﻟﻜﻲ ﻧﺘﺤﺪث‬ ‫ﻋﻦ رواﻳــﺎت ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺘﻞ ﺟﺰءا ً‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬وﺗﺆﺛﺮ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻋﲆ ﻏﺮار ﻣﺎ ﻗﺎﻣﺖ وﺗﻘﻮم ﺑﻪ‬ ‫رواﻳﺎت ﻛﺜﺮة ﻣﻦ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻏﺮ اﻷوروﺑﻲ‪ ،‬ﻛﺎﻟﺮواﻳﺔ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ـ اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ أدب اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺜﺎﻟﺚ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺼﻞ إﱃ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺆﺛﺮة‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺎ ً إﻻ ﺑﻌﺪ إﻋﺪاد وﺗﻨﻔﻴﺬ ﺧﻄﻂ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻛﺒﺮة وﻣﺴﺘﻤﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى ﺳﻨﻦ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬أﺧــﺬت ﰲ‬ ‫ﺣﺴﺒﺎﻧﻬﺎ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﱰﺟﻤﺔ اﻟﻨﺸﻄﺔ‬ ‫واﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻤﻜﺜﻔﺔ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وﻋﺎﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﻬﺪف اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﺮواﻳﺔ ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻗﻄﺎر‪ ،‬وﻓﺘﺢ ﻗﻨﻮات اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ وﺑﻦ ﻧﻈﺮﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻐﺮب‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ دور اﻟﻨﴩ‪ ،‬وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬وﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﻔﻠﺴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻮاﺳﻄﺘﻬﺎ ﺗﺪور‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﴩ واﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﻌﺎم ﻋﻨﺪ‬

‫ﻣﻌﺮض ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻟﻠﻜﺘﺎب ﻋﺎم ‪2012‬‬ ‫اﻟﻘﺎرئ اﻷوروﺑﻲ واﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻫﺬا اﻷﺳﺎس‪ ،‬ﻣﺎ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻀﺮ اﻷدب اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻮ اﺳﺘﻔﺎدت‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﺗﺮﺟﻤﺘﻪ‬ ‫وﻧﴩه ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﻨﺎﺟﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪول‪ ،‬وأﻋﺪت ﻋﲆ ﺿﻮﺋﻬﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺟﺪﻳﺪة وﺷﻤﻮﻟﻴﺔ ﻟﻠﻨﴩ‪،‬‬ ‫ﺗﻀﻢ اﻟﻨﺎﴍﻳﻦ اﻟﻌﺮب ووزارات‬

‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﱰﺟﻤﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ﰲ ﺗﻜﺘﻞ ﻣﻮﺣﺪ‬ ‫ﻳﺘﻐﻴﺎ إﻳﺼﺎل اﻷدب اﻟﻌﺮﺑﻲ إﱃ‬ ‫ﻣﺎ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎرب؟‬ ‫إن ﻣﺎ ﻳﻌﻮزﻧﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﴩوع اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻤﻬﻢ ﻟﻴﺲ‬ ‫اﻤﺎل‪ ،‬وﻻ اﻟﻜﻔﺎءات‪ ،‬وﻻ اﻟﻮﻗﺖ‪،‬‬ ‫وإﻧﻤﺎ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺴﻠﻴﻢ واﻟﺮؤﻳﺔ‬

‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺠﺎدة‪ ،‬وﺗﻜﺎﺗﻒ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫واﻟﻘﻨﻮات ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻧﺎﻧﻴﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﻐﺎﻳﺎت‬ ‫اﻟﻔﺮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻔﻠﺢ ﺧﻼل‬ ‫وﺟﻮدﻫﺎ اﻟﻄﻮﻳﻞ ﰲ إﺣﺪاث أﺛﺮ‬ ‫ﻣﻠﻤﻮس ﻟﻠﺮواﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ أدب‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫* رواﺋﻲ ﺳﻌﻮدي‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫الرئيس العام‬ ‫يثمن الجهود التي‬ ‫ّ‬ ‫يقدمها نادي الصم‬ ‫بالرياض‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ثمّ �ن اأمر ن�واف بن فيصل ب�ن فهد الرئي�س العام‬ ‫لرعاية الش�باب الجه�ود ّ‬ ‫الخرة التي يبذله�ا مجلس إدارة‬ ‫نادي الصم بالرياض وس�عيه الدائم لتحقيق اأهداف التي‬ ‫من أجلها تم إنش�اء هذا النادي لفئة الصم العزيزة والغالية‬ ‫عى الجميع‪.‬‬

‫جاء ذلك خال اس�تقباله أم�س رئيس النادي‬ ‫محمد ب�ن فاضل العمري وأعض�اء مجلس إدارته‪،‬‬ ‫حي�ث تس�لم تقري�را ً مفصا ً ع�ن أنش�طة النادي‬ ‫الرياضي�ة والدور ااجتماعي والثقاي الذي يقوم به‬ ‫لخدمة فئة الصم واحتياجات النادي امستقبلية‪.‬‬ ‫ونوه الرئيس العام لرعاية الشباب خال اللقاء‬ ‫باأه�داف التي يس�عى الن�ادي لتحقيقه�ا خدمة‬

‫لهذه الفئة العزيزة والرفع من مس�توى الصم سواء‬ ‫ي امج�اات الثقافي�ة أو ااجتماعي�ة أو الرياضي�ة‬ ‫واارتقاء بمس�توى الرام�ج واأنش�طة الرياضية‬ ‫الخاصة بهم والعمل عى تعزيز دور اأندية وامراكز‬ ‫الخاصة بهم وفق السياس�ة العامة لرعاية الشباب‬ ‫تجاه بناء الش�باب الس�عودي بجميع فئاته وتعدد‬ ‫اهتماماته‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫اعب وحداوي يتهم إدارة ناديه بـ «التزوير»‬ ‫و يتقدم بشكوى للجنة ااحتراف‬ ‫مكة امكرمة – ماجد الجحدي‬ ‫تق�دم اع�ب الوح�دة أحم�د القري‬ ‫ووكي�ل أعمال�ه فيص�ل القويع�ي‬ ‫بش�كوى رس�مية للجنة ااحراف ي‬ ‫ااتح�اد الس�عودي لك�رة القدم ضد‬ ‫إدارة نادي�ه متهم�ا إياه�ا بتزوي�ر‬ ‫توقيع�ه عى مخالصة مالي�ة‪ ،‬وكان الاعب‬

‫الذي رفض تجديد عقده مع النادي بس�بب‬ ‫ضعف امبلغ قد استس�فر من إدارة النادي‬ ‫عن مس�تحقاته امتأخرة ليتفاجأ بمخالصة‬ ‫مالي�ة وقعته�ا اإدارة نياب�ة عنه م�ا أثار‬ ‫حفظيت�ه‪ ،‬وتطور اأمر إى مش�ادة كامية‬ ‫م�ع رئيس الن�ادي انتهت بخ�روج الاعب‬ ‫غاضبا من النادي وتقديم ش�كوى إى لجنة‬ ‫ااحراف‪.‬‬

‫وحاولت «الرق» التواصل مع الاعب‬ ‫ووكيل أعمال�ه معرفة تفاصيل الش�كوى‪،‬‬ ‫إا أن جمي�ع امح�اوات باءت بالفش�ل‪ ،‬ي‬ ‫وقت كش�فت فيه مصادر خاصة أن اإدارة‬ ‫الوحداوية بصدد رف مستحقات الاعب‬ ‫امتأخرة حتى ا تتس�بب ي مش�كلة خال‬ ‫فرة التسجيات الش�توية التي تنتهي غدا‬ ‫اأربعاء‪.‬‬

‫اعب الوحدة أحمد القري ي حديث مع رئيس النادي عي داوود ي تدريب سابق‬

‫المهنا لـ |‪ :‬الحكم األماني غير معروف‪ ..‬وا يحق للنصر ااعتراض‬

‫(الرق)‬

‫الحكم األماني الدولي تورستن كونهوف‬

‫اأحساء ـ مصطفى الريدة‬ ‫شدد رئيس لجنة الحكام الرئيسة لكرة‬ ‫القدم عمر امهنا ع�ى عدم أحقية نادي‬ ‫الن�ر ي ااعراض ع�ى طاقم الحكام‬ ‫اأمان�ي ال�ذي اخت�ر لقي�ادة مب�اراة‬ ‫الديربي بن الهال والنر غدا ً اأربعاء‬ ‫ضم�ن الجولة الثامنة ع�رة من دوري زين‬ ‫للمحرفن‪ ،‬مؤك�دا ً أن لجنة الحكام ليس لها‬ ‫دور ي استقدام طاقم الحكام سواء ي مباراة‬ ‫الغ�دأوغره�ام�نمباري�اتال�دوري‪.‬‬ ‫ق�ال رئيس لجن�ة الحكام عم�ر امهنا‬ ‫ي تريح�ات خاصة ل� «ال�رق»‪ :‬طاقم‬ ‫الح�كام اأجان�ب كم�ا ه�و مع�روف يتم‬ ‫ترش�يحه م�ن قب�ل اتح�اد بل�ده‪ ،‬بعد أن‬ ‫يتق�دم ااتحاد الس�عودي بخط�اب يطلب‬ ‫فيه اس�تقدام الحكام حس�ب طلب النادي‬ ‫امس�تضيف للمب�اراة ي دوري زي�ن‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬مش�را ً إى أن اله�ال م�ارس‬ ‫حق�ه ام�روع ي طلب ح�كام أجانب قبل‬ ‫‪ 15‬يوما ً م�ن موعد امب�اراة‪ ،‬وليس للنر‬ ‫حق ااع�راض عى الح�كام‪ ،‬مبدي�ا ً تفهم‬ ‫اللجنة مطالب اأندية‪ ،‬لكنه اس�تدرك قائاً‪:‬‬

‫مواجهة سابقة للهال والنر‬ ‫ما يح� ُز ي النفس أن الحك�م اأجنبي حن‬ ‫يخطئ تفر أخطاؤه بأنها جزء من اللعبة‬ ‫عك�س ما يحدث للحكم امحي؛ حيث ا تمر‬ ‫أخطاؤه مرور الك�رام ويتهمه البعض بأن‬ ‫له ميواً‪.‬‬

‫وكشف امهنا أنه اس�تفر عن الحكم‬ ‫اأماني ثورستن كنهوفرعن طريق امحار‬ ‫التحكيمي اإيرلندي لي�ز ي‪ ،‬اموجود حاليا ً‬ ‫ي امملكة ي دورة حكام الناشئن والشباب‪،‬‬ ‫وأخرني أنه ليس م�ن حكام النخبة أو من‬

‫حسن الراهب ّ‬ ‫يوقع لـ «النصر»‬

‫(الرق)‬

‫امعروف�ن عى الس�احة‪ ،‬مبينا ً أنه ا يعرف‬ ‫الحكم لذا من الصعوبة الحديث عنه‪.‬‬ ‫وع�ن ق�وة ش�خصية الحك�م اأماني‬ ‫وتأث�ر ذلك ع�ى أدائ�ه ي الديربي‪ ،‬أوضح‬ ‫امهنا‪ :‬الحك�م الناجح هو م�ن يتمتع بقوة‬

‫الراهب مع رئيس النر ومدير الفريق العثمان بعد التوقيع‬

‫عن كحكم دوي ضمن قائمة الفيفا‬

‫عام ‪2006‬‬

‫عمل كحكم ي الدوري الكوري الجنوبي‬

‫عام ‪2003‬‬

‫وحكم ي دوري نجوم قطر ي اأعوام التالية‪:‬‬ ‫‪. 2010 - 2008- 2007 - 2006‬‬

‫وحكم ي الدوري السعودي‬ ‫عام ‪ 2008‬كحكم زائر‬ ‫مؤقت‪.‬‬ ‫يعي�ش حالي�ا ً ي‬ ‫أماني�ا‪ ،‬وه�و يعمل‬ ‫مراقب�ا ً ماليا ً أيضا ً ي‬ ‫منطقته‪.‬‬

‫أبوراشد لـ | ‪ :‬من حق الهريفي مقاضاة مقتحمي خصوصيته‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬

‫الرياض ‪ -‬نادر البقمي‬ ‫تعاق�د ن�ادي الن�ر م�ع امهاجم حس�ن‬ ‫الراهب لتدعيم صف�وف الفريق اأول لكرة‬ ‫القدم حت�ى نهاية اموس�م الرياي الحاي‬ ‫مقابل ملي�ون ريال‪ ،‬والصفق�ة هي الثالثة‬ ‫ل�إدارة النراوي�ة ي ف�رة اانتق�اات‬ ‫الش�توية الحالية بع�د التعاقد مع امحرف‬ ‫الرازي�ي رافائيل باس�توس وامداف�ع البحريني‬ ‫الدوي محمد حسن‪.‬‬ ‫وكان الراهب الذي فسخ عقده بالراي مع ناديه‬ ‫الس�ابق نجران عى وشك اانضمام لنادي ااتفاق‬ ‫ال�ذي رم�ى بثقله من أج�ل التعاقد مع�ه قبل أن‬ ‫تنجح اإدارة النراوية ي تحويل مس�ار الاعب‬ ‫إى العاصمة الرياض‪.‬‬ ‫وأبدى مدرب النر‪ ،‬اأورجواني كارينو سعادته‬ ‫بصفقة الراهب‪ ،‬مؤكدا ً أنه من امهاجمن امميزين‬ ‫ووقف عى مس�تواه من خال امباراة التي جمعت‬ ‫النر مع نجران ي دوري زين للمحرفن‪.‬‬

‫الشخصية واللياقة البدنية والفهم الصحيح‬ ‫للقانون‪ ،‬وقوة الشخصية ميزة إيجابية أي‬ ‫حكم وأحد معاي�ر نجاحه‪ ،‬متمنيا ً التوفيق‬ ‫لطاقم الحكام اأمان�ي ي الخروج بامباراة‬ ‫إى بر اأمان‪.‬‬

‫ول�د ي ‪ 27‬يوني�و‬ ‫‪ 1968‬ي أماني�ا‪.‬‬ ‫عم�ل ي التحكيم منذ‬ ‫ع�ام ‪ 1994‬كحك�م‬ ‫ي كأس ااتح�اد‬ ‫اأمان�ي ‪ ،DFB‬ومنذ‬ ‫عام ‪ 1997‬كحكم ي‬ ‫دوري الدرجة الثانية‬ ‫اأمان�ي‪ ،‬وي ع�ام‬ ‫‪ُ 2002‬رقي للتحكيم‬ ‫ي دوري الدرج�ة‬ ‫اأوى اأمان�ي‪ .‬ي‬ ‫عام ‪ 2010‬كان‬ ‫حكم امباراة‬ ‫النهائي�ة‬ ‫ي كأس‬ ‫ا ا تح�ا د‬ ‫اأماني ‪.‬‬

‫فهد الهريفي‬

‫أكد امحامي خالد أبوراشد‬ ‫أن�ه يح�ق لاع�ب النر‬ ‫ال�دوي الس�ابق فه�د‬ ‫الهريفي مقاض�اة كل من‬ ‫اقتحم خصوصيته‪ ،‬وشكك‬ ‫ي مصداقيت�ه ي الص�ورة الت�ي‬ ‫نرت عى نطاق واس�ع عر موقع‬ ‫التواص�ل ااجتماع�ي «توي�ر»‪،‬‬ ‫معربا عن أس�فه ما أقدم عليه من‬ ‫وصفه�م بضع�اف النف�وس من‬ ‫نر صور خاص�ة لاعب من غر‬ ‫موافقته أو أخذ اإذن منه‪.‬‬ ‫وقال أبو راشد ل�»الرق»‪« :‬يحق‬ ‫لاع�ب رف�ع دع�وى قضائي�ة ي‬ ‫ح�ال نرت ص�ورة عائلت�ه دون‬ ‫موافقته‪ ،‬وامسألة ي النهاية تعتمد‬ ‫عى حس�ب التفاصيل‪ ،‬فإذا كانت‬ ‫الص�ورة ي مكان ع�ام والتصوير‬

‫خالد أبو راشد‬ ‫ت�م أم�ام الن�اس ف�ا أعتق�د أن‬ ‫هن�اك مش�كلة‪ ،‬واذا كان الاع�ب‬ ‫وعائلت�ه ي مكان عام ولكنه يتميز‬ ‫بالخصوصي�ة فان اأم�ر يختلف‬ ‫واأخرة مشابهة لحالة الهريفي»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬أن التدخل ي الش�ؤون‬ ‫الخاصة للمش�اهر سواء اعبن أو‬ ‫غره�م أمر وارد‪ ،‬وه�ي ي النهاية‬

‫مس�ألة أع�راف وآداب أكث�ر م�ن‬ ‫كونها قانونية‪ ،‬وأعتقد أن امتسبب‬ ‫ي هذه الظاه�رة بعض اإعامين‬ ‫الذين يطمحون للس�بق الصحفي‪،‬‬ ‫مشددا عى عدم اقتحام خصوصية‬ ‫اآخرين واابتعاد عن كل ما ييء‬ ‫إليهم س�واء من خال الكلمات أو‬ ‫الصور‪.‬‬ ‫وع�ن ح�ق إدارات اأندي�ة ي‬ ‫التدخل ي مثل هذه اأمور‪ ،‬أوضح‬ ‫أبوراش�د‪« :‬ا يح�ق إدارة النادي‬ ‫التدخل إا إذا كان الخر أو الصورة‬ ‫تطرقا اسم النادي‪ ،‬وعندها يصبح‬ ‫النادي طرفا ي القضية والشكوى‪،‬‬ ‫وم�ا عدا ذلك فإن الن�ادي ليس له‬ ‫صفة رس�مية تتيح ل�ه التدخل ي‬ ‫القضية‪ ،‬مستش�هدا بتجاهل إدارة‬ ‫الن�ر لقضية أح�د اعبي الفريق‬ ‫قب�ل ف�رة بس�بب عدم زج اس�م‬ ‫النادي ي هذه القضية‪.‬‬


‫أمير منطقة الباحة ّيطلع على منجزات نادي العميد في مختلف األعاب والدرجات‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫ا ّ‬ ‫طل�ع أم�ر منطق�ة الباحة صاحب الس�مو‬ ‫املك�ي اأمر مش�اري بن س�عود ب�ن عبدالعزيز‬ ‫ع�ى منجزات ن�ادي العميد ي امحافظة للموس�م‬

���الحاي ي مختلف األعاب والدرجات‪ ،‬التي ش�ملت‬ ‫مش�اركة الفري�ق اأول بالن�ادي ي دوري أندي�ة‬ ‫الدرجة الثانية‪ ،‬وتأه�ل فريقا كرة القدم لدرجتي‬ ‫الناش�ئن والشباب للتصفيات اأولية عى مستوى‬ ‫امملكة امؤهلة للدوري اممتاز‪.‬‬

‫ج�اء ذلك خال اس�تقباله ي مكتبه ي اإمارة‬ ‫أم�س رئي�س مجل�س إدارة نادي العمي�د محمد‬ ‫ب�ن عبدالرحمن الزهران�ي‪ ،‬وأعضاء مجلس إدارة‬ ‫الن�ادي‪ ،‬الذي�ن اطلعوه عى مس�تجدات تش�كيل‬ ‫أعضاء هيئ�ة الرف‪ ،‬وأب�رز ما يتعلق بامنش�أة‬

‫‪32‬‬

‫رياضـة‬

‫الرياضية للنادي‪.‬‬ ‫ون�وه أمر منطق�ة الباح�ة بجه�ود مجلس‬ ‫اإدارة‪ ،‬وأعض�اء الجهازي�ن الفن�ي واإداري‬ ‫والاعبن و ما قدموه من أعمال ومنجزات‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫للجميع التوفيق والنجاح‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫فضاءات‬

‫‪ 8‬اعبين يغيبون عن الجولة الـ‪ 18‬من «زين» واإيقاف يهدد ‪ 70‬اعب ًا‬

‫وسط رياضي‬ ‫«مفلوت»‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫محمد شنوان العنزي‬

‫مع اأسف تجاوز الوسط الرياي الحدود بكثر‪ ،‬وباتت‬ ‫اأمور أكث�ر انفاتا ً عى امس�توين اإعام�ي والجماهري‪.‬‬ ‫فهن�اك إعاميون تجاوزوا ح�دود امهنة والط�رح العقاني‪،‬‬ ‫وهن�اك كتاب انح�ازوا إى التش�جيع أكثر م�ن التثقيف‪ ،‬أما‬ ‫ع�ى الصعي�د الجماه�ري فبات أنص�ار كل ن�ا ٍد يبحث عن‬ ‫الزات الشخصية والفضائح للمنافسن‪،‬ونرها عر مواقع‬ ‫التواص�ل ااجتماعي‪،‬ب�ل هناك من أصبح يتفن�ن ي الفركة‬ ‫واادعاء وتشويه سمعة الناس بالباطل‪.‬‬ ‫ باأم�س كاتب بل�غ من العمر عتيا ً ‪،‬يش�به اعبا دوليا‬‫س�ابقا ب� «لين�ا» عندما عن�ون مقالته ب�رنام�ج « عدنان‬ ‫ولينا»‪،‬منتقدا ً برنامجا خليجيا أطل من خاله الاعب‪،‬وكشف‬ ‫كثرا من اأخطاء ي الكرة السعودية‪.‬‬ ‫ والي�وم بع�ض امراهق�ن يص�ورون ذل�ك الاعب مع‬‫عائلت�ه وينرونها ع�ى أنها فضيح�ة‪ ،‬دون مراعاة لحرمة‬ ‫ه�ذه العائلة وخصوصيته�ا‪ ،‬ودون أي رادع ديني أو أخاقي‪،‬‬ ‫وينس�اق خلف ه�ؤاء امراهقن «إعاميو اأب�واب الخلفية»‬ ‫‪،‬بكل رعونة وصفاقة وتجاوز عى أعراف امهنة الصحافية‪.‬‬ ‫ صدقوني أن أصل امش�كلة لي�س ي هؤاء امراهقن‪،‬‬‫وليس ي هؤاء الكتاب الذين لبسوا «ثوب التشجيع»‪،‬امشكلة‬ ‫تاريخي�ة ومتج�ذرة ومدعوم�ة م�ن أصح�اب النف�وذ‪ ،‬هي‬ ‫مشكلة التأسيس لصحافة النادي امدلل‪ ،‬التي تخدم سياسة‬ ‫وأهداف ومصالح ذلك النادي‪ ،‬وتش�تم وتقلل وتقرع وتكذب‬ ‫وتفري عى امنافسن‪.‬‬ ‫ هذه الصحافة أوجدت رغبة اانتقام ورغبة الرد بامثل‬‫عن�د اآخرين‪،‬ولكن كانت الط�رق مغلقة أمامه�م أن نفوذ‬ ‫ذلك النادي كان مسيطرا ً عى كل امنابر اإعامية‪ ،‬وبعد ثورة‬ ‫اإعام الجديد بات أنصار امنافس�ن يردون بنفس الطريقة‬ ‫ونفس امعيار ونفس اأسلوب‪،‬لذلك تفاقمت امشكلة وكرت‪.‬‬ ‫ نس�يت أن أخرك�م‪ ،‬أن�ه إذا كان ابد من تل�ك امعارك‬‫الطاحنة وتلك امناوش�ات والتجاوزات‪ ،‬فع�ى اأقل لنبعدها‬ ‫عن خصوصية الناس واأر امحرمة التي اذنب لها واناقة‬ ‫أو جمل ي الوسط الرياي‪.‬‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫يغيب ثمانية اعبن عن الجولة ال�‪18‬‬ ‫من دوري زين السعودي للمحرفن‪،‬‬ ‫التي تنطلق يوم غد اأربعاء‪ ،‬بس�بب‬ ‫اإيق�اف بالبطاق�ات املوّن�ة‪ ،‬وقرار‬ ‫انضباطي‪ ،‬فيما تضم قائمة الاعبن‬ ‫امهددي�ن باإيق�اف ع�ن الجول�ة ال��‪19‬‬ ‫سبعن اعباً‪ ،‬يحملون ي رصيدهم بطاقتن‬ ‫صفراوي�ن‪ ،‬اس�تنادا ً إى القائمة الرس�مية‬ ‫الت�ي يصدرها موق�ع إحص�اءات الدوري‬ ‫السعودي‪.‬‬ ‫وتضم قائم�ة الاعبن اموقوفن اعب‬ ‫ااتح�اد امح�رف الكامرون�ي موديس�ت‬ ‫إمبابي‪ ،‬حيث س�يغيب عن لقاء فريقه أمام‬ ‫هجر بس�بب ق�رار لجنة اانضب�اط‪ ،‬فيما‬ ‫سيغيب اعبا التعاون أحمد الحربي‪ ،‬وسند‬ ‫راحيي عن لقاء الفريق أمام الرائد‪ ،‬واعبا‬ ‫النر محمد عيد‪ ،‬وخالد الزيلعي‪ ،‬عن لقاء‬ ‫الفريق أم�ام الهال‪ ،‬واعب اأهي تيس�ر‬ ‫الجاس�م‪ ،‬ع�ن لقاء فريق�ه أم�ام الوحدة‪،‬‬ ‫واع�ب الفيص�ي امح�رف الغين�ي نابي‬ ‫سوماه‪ ،‬عن لقاء فريقه أمام الشعلة‪ ،‬واعب‬ ‫هج�ر امح�رف الفلس�طيني عبداللطيف‬ ‫البه�داري‪ ،‬عن لق�اء فريقه أم�ام ااتحاد‪،‬‬ ‫لحصولهم عى ثاث بطاقات صفراء‪.‬‬ ‫وضم�ت قائم�ة الاعب�ن امهددي�ن‬ ‫باإيق�اف‪ :‬ولي�د عبدرب�ه‪ ،‬أحم�د عطيف‪،‬‬ ‫عبدالله ش�هيل‪ ،‬سبيس�تيان تيجاي‪ ،‬هادي‬ ‫يحيى‪ ،‬مارسيلو كماتشو‪ ،‬فرناندو مينغازو‬ ‫وصال�ح القمي�زي (الش�باب)‪ ،‬س�لطان‬ ‫النم�ري‪ ،‬فه�د ع�داوي‪ ،‬تيس�ر آل نتيف‪،‬‬ ‫عبدالل�ه دوش‪ ،‬عبدالل�ه امط�ري‪ ،‬محم�د‬ ‫س�الم وياس�ن البخيت (الفيصي)‪ ،‬يحيى‬ ‫كعب�ي‪ ،‬وص�ل الذويبي‪ ،‬أحمد هب�ه‪ ،‬خالد‬ ‫نار‪ ،‬محمد القرني‪ ،‬برج معوضه وحسن‬ ‫الط�ر (الش�علة)‪ ،‬محمد الخوج�ي‪ ،‬أحمد‬ ‫الخر‪ ،‬ماجد هزازي‪ ،‬إبراهيم مدخي‪ ،‬أحمد‬ ‫الكعبي‪ ،‬عبيد الش�مراني وولي�د الجيزاني‬

‫الكامروني إمبابي (يسارا) أبرز الغائبن عن الجولة ال�‪18‬‬ ‫(الرائ�د)‪ ،‬محم�د الفهي�د‪ ،‬عدن�ان فاتة‪،‬‬ ‫دوري�س س�الومو‪ ،‬إلت�ون جوزي�ه‪ ،‬فايز‬ ‫العليان�ي‪ ،‬عبدالعزي�ز بوش�قراء (الفتح)‪،‬‬ ‫عبدالله بوهميل‪ ،‬فيص�ل الدوري‪ ،‬محمد‬ ‫الش�هراني‪ ،‬محمد الخميس‪ ،‬خالد الرجيب‬

‫وماجد القحطاني (هجر)‪ ،‬س�لمان امؤر‪،‬‬ ‫عبدالخالق برناوي‪ ،‬إس�ام حس�ن راج‪،‬‬ ‫عبدالعزيز مجري‪ ،‬ماهر عثمان وس�امي‬ ‫عبدالغن�ي (الوح�دة)‪ ،‬عبداللطيف الغنام‪،‬‬ ‫س�لطان البي�ي‪ ،‬ن�واف العاب�د‪ ،‬محم�د‬

‫الحكم اأجنبي يعود إلى «زين» في الجولة ‪18‬‬

‫جال يضبط «ديربي القصيم»‪ ..‬والمرداسي لـ «الوحدة واأهلي»‬ ‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة‬

‫خليل جال‬

‫أعلنت لجنة الحكام الرئيس�ة لكرة القدم‬ ‫أس�ماء ح�كام مباريات الجول�ة ال� ‪18‬‬ ‫م�ن دوري زين للمحرفن التي س�تقام‬ ‫عر ومساء غد وبعد غد الخميس‪ ،‬حيث‬ ‫س�يقود مباراة الهال والنر عى استاد‬ ‫امل�ك فهد ال�دوي طاقم حكام أمان�ي‪ ،‬والدوي‬ ‫«ص�اات» عبدالعزي�ز الفنيطل حكم�ا رابعا‪،‬‬ ‫والدوي الس�ابق محمد البري مقيّما‪ ،‬ويضبط‬ ‫مواجه�ة ااتفاق م�ع نجران عى اس�تاد اأمر‬ ‫محمد بن فهد ي الدمام الحكم محمد الهويش‪،‬‬ ‫ويعاون�ه ال�دوي أحم�د فقيهي‪ ،‬وخل�ف زيد‪،‬‬ ‫وحس�ن الس�ري رابعاً‪ ،‬والدوي الس�ابق فهد‬

‫املحم مقيماً‪.‬‬ ‫وكلف�ت اللجنة الحكم ال�دوي عبدالرحمن‬ ‫العمري بمهمة قيادة مباراة الش�علة والفيصي‬ ‫ع�ى ملع�ب اأول ي الخ�رج‪ ،‬ويعاون�ه الدوي‬ ‫ن�ار امظف�ر‪ ،‬وفيص�ل القحطان�ي‪ ،‬ومحمد‬ ‫القرن�ي رابع�اً‪ ،‬وال�دوي الس�ابق محمد حامد‬ ‫مقيم�اً‪ ،‬ويقود مباراة ااتحاد وهجر عى ملعب‬ ‫مدين�ة امل�ك عبدالعزيز الرياضي�ة ي الرائع‬ ‫الحكم ش�كري الحنفوش‪ ،‬ويعاونه الدوي عبد‬ ‫العزيز الكثري‪ ،‬ويحي�ى امعتق‪ ،‬والدوي خليل‬ ‫ج�ال رابعاً‪ ،‬والدوي الس�ابق ن�ار الحمدان‬ ‫مقيماً‪.‬‬ ‫وأس�ندت اللجنة مب�اراة الوح�دة واأهي‬ ‫عى ملعب مدينة امل�ك عبدالعزيز الرياضية ي‬

‫القاه�رة ‪ -‬محم�د‬ ‫عبدالجليل‬

‫فضاء شو‬

‫صحيفة يونانية‪ :‬هدف إلتون في اأهلي‪« ..‬قنبلة»‬ ‫أش�ادت صحيف������ة‬ ‫«‪ »iefimerida‬اليوناني�ة‬ ‫به�دف فري�ق الفت�ح ي‬ ‫مرمى اأه�ي الذي أحرزه‬ ‫امح�رف الرازي�ي إلتون‬ ‫خوزي�ه ومن�ح به فريق�ه نقطة‬ ‫التع�ادل ليحاف�ظ ع�ى س�جله‬ ‫الخ�اي م�ن الهزيم�ة‪ ،‬ووصفت‬ ‫اله�دف ب�� «القنبل�ة»‪ ،‬ون�ادر‬ ‫الح�دوث ي مباريات كرة القدم‪،‬‬ ‫وقال�ت إن اله�دف الذي س�جله‬ ‫الاع�ب «القص�ر» و «الداهية»‬ ‫إلت�ون خوزي�ه منح ب�ه فريقه‬ ‫نقط�ة التع�ادل‪ ،‬وحاف�ظ ع�ى‬ ‫وج�ود فريقه ي ص�دارة دوري‬ ‫زين للمحرفن‪.‬‬ ‫الصحيف�ة اليوناني�����ة‬

‫أمر امنطقة خال لقائه برئيس نادي العميد محمد الزهراني‬

‫الرائع الحك�م الدوي فهد ام�رداي ويعاونه‬ ‫الدوي فه�د العمري‪ ،‬وحزام العم�ري‪ ،‬والدوي‬ ‫س�امي النمري رابع�اً‪ ،‬والدوي الس�ابق محمد‬ ‫س�عد بخيت مقيم�اً‪ ،‬ويدي�ر مب�اراة التعاون‬ ‫والرائد عى ملعب مدينة املك عبدالله الرياضية‬ ‫ي بري�دة الحكم الدوي خليل ج�ال‪ ،‬ويعاونه‬ ‫الدوي عبدالله الشلوي‪ ،‬وماجد النار‪ ،‬وتركي‬ ‫الخضر رابعاً‪ ،‬والدوي السابق حسن امغامي‬ ‫مقيماً‪ ،‬ويقود مباراة الفتح والشباب عى ملعب‬ ‫مدين�ة اأمر عبدالل�ه بن جل�وي الرياضية ي‬ ‫اأحساء الحكم الدوي صالح الهذلول‪ ،‬ويعاونه‬ ‫الدوليان عبدالعزيز اأس�مري‪ ،‬ومؤيد الصايغ‪،‬‬ ‫ومحمد الهويش رابعاً‪ ،‬والدوي السابق عبدالله‬ ‫العقيل مقيماً‪.‬‬

‫وضع�ت مقطع�ا ً لله�دف ع�ى‬ ‫صدر صفحتها تعب�را ً عن بالغ‬ ‫إعجابه�ا باله�دف‪ ،‬ال�ذي يع�د‬ ‫واح�دا ً من أجمل أهداف الدوري‬ ‫إى اآن‪.‬‬

‫يذك�ر أن هدف إلت�ون جاء‬ ‫م�ن تس�ديدة قوية من مس�افة‬ ‫بعيدة أس�قطها من فوق حارس‬ ‫مرمى اأهي لتس�كن شباكه قبل‬ ‫نهاية امباراة بدقائق‪.‬‬

‫القرن�ي‪ ،‬ويس�ي لوبي�ز (الهال)‪ ،‬باس�م‬ ‫الري�ف‪ ،‬ع�اء ريش�اني‪ ،‬فه�د الثني�ان‪،‬‬ ‫فيص�ل الجح�دي وحس�ام الجدعان�ي‬ ‫(التع�اون)‪ ،‬ع�زان مقب�ول‪ ،‬فريد ش�كام‬ ‫ونار الصيعري (نج�ران)‪ ،‬يحيى عتن‪،‬‬

‫عقيل الصحبي‪ ،‬خايرو بالومينو وس�لطان‬ ‫الس�وادي (اأه�ي)‪ ،‬محم�د ن�ور وناي�ف‬ ‫ه�زازي (ااتح�اد) إبراهيم غالب وحس�ن‬ ‫الراهب وحس�ني عبدربه (النر) يوسف‬ ‫السالم (ااتفاق)‪.‬‬

‫أبها يعكر صدارة القادسية بثنائية‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫أوق�ف الفري�ق اأول لك�رة الق�دم بنادي أبها مس�رة‬ ‫انتصارات نظره القادس�ية‪ ،‬عندما ألحق به الخس�ارة‬ ‫الثاني�ة بهدف�ن مقابل ه�دف عر أمس ع�ى ملعب‬ ‫مدين�ة اأمر س�عود بن جلوي الرياضي�ة ي الراكة‪ ،‬ي‬ ‫امباراة امؤجلة من الجولة الثالثة عرة من دوري ركاء‬ ‫أندية الدرجة اأوى للمحرفن‪.‬‬ ‫وتميزت امباراة باإثارة والندية من الفريقن‪ ،‬خصوصا ً‬ ‫ي الش�وط الثاني ال�ذي تصدى فيه حارس القادس�ية لركلة‬ ‫ج�زاء نفذه�ا اعب أبها ع�ي العلياني‪ ،‬قب�ل أن يضع الاعب‬ ‫مناع العمري الضيوف ي امقدمة بتسجيل أول أهداف امباراة‬ ‫(‪ ،)77‬لك�ن القادس�ية نج�ح ي تعديل النتيج�ة عر الاعب‬ ‫أبوبك�ر عمر (‪ ،)78‬ورفض الاعب مناع العمري إا أن يضع‬ ‫بصمت�ه ي امب�اراة بتس�جيل هدفه الش�خي الثاني (‪،)91‬‬ ‫مانحا ً فريق�ه النقاط الثاث‪.‬وبهذه النتيجة رفع أبها رصيده‬ ‫إى ‪ 23‬نقطة‪ ،‬وتجمد القادس�ية عن�د ‪ 30‬نقطة‪ ،‬لكنه ظل ي‬ ‫الصدارة‪.‬‬

‫جانب من مباراة القادسية وأبها (تصوير‪ :‬عي العبندي)‬

‫يتيح للجماهير تقديم مقترحاتهم عبر «الكرة في ملعبك»‬

‫«أكشن يا دوري» يرسم خريطة اارتقاء بالكرة السعودية‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬

‫ضوئية من تقرير الصحيفة اليونانية عن هدف إلتون‬

‫(الرق)‬

‫ي ّ‬ ‫ُخصص برنامج «أكش�ن يا دوري»‬ ‫ع�ى قن�اة «أم بي ي أكش�ن» الذي‬ ‫يقدم�ه الزميل وليد الفراج‪ ،‬سلس�لة‬ ‫من الحلقات التي تُ ّ‬ ‫بث شهرياً‪ ،‬تحت‬ ‫عنوان عريض هو «الكرة ي ملعبك»‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫حي�ث يُس�اهم جمهور الكرة الس�عودية ي‬ ‫وضع خطة لارتقاء بكرة القدم السعودية‪.‬‬ ‫ويطرح الرنامج‪ ،‬من خال مقرحات‬ ‫الجمهور وامواضيع التي يتم مناقشتها مع‬ ‫ضي�وف الحلق�ات‪ ،‬مجموع�ة متكاملة من‬ ‫اإجراءات والرتيب�ات والحلول التي يمكن‬ ‫تطبيقها تباعاً‪ ،‬عر خطة عمل طويلة اأمد‪،‬‬ ‫لارتقاء بالكرة الس�عودية إى مستوى أكثر‬ ‫تط�ورا ً وفاعلي�ة‪ ،‬وبالت�اي إح�راز النتائج‬ ‫واألق�اب الكرى مع حل�ول العام ‪.2017‬‬

‫كما يَعم�د الرنامج عر هذه السلس�لة من‬ ‫الحلقات الخاصة إى تشجيع جمهور الكرة‬ ‫السعودية عى امشاركة ي إرسال امقرحات‬ ‫البنّاءة‪ ،‬وذلك من خ�ال التصويت‪ ،‬وإبداء‬ ‫ال�رأي ع�ر موق�ع الرنام�ج الرس�مي‪،‬‬ ‫بالتوازي مع صفحات التواصل ااجتماعي‪،‬‬ ‫حيث يت ّم تقدي�م خاصة تلك امقرحات إى‬ ‫امسؤولن عن الدوري الس�عودي‪ ،‬وبالتاي‬ ‫اارتق�اء بامنتخ�ب والك�رة الس�عودية إى‬ ‫مصاف العامية‪.‬‬ ‫ويستضيف الرنامج نخبة من الخراء‬ ‫ّ‬ ‫وامختص�ن والاعب�ن القدام�ى والج�دد‬ ‫ونجوم الكرة‪ ،‬باإضافة إى عد ٍد من إداريي‬ ‫الف�رق وامس�ؤولن وامضطلعن بالش�أن‬ ‫الك�روي الس�عودي‪ ،‬مناقش�ة ما آل�ت إليه‬ ‫أحوال الكرة الس�عودية‪ ،‬والسُ �بل امناسبة‬ ‫لتطويرها‪ ،‬حيث تعمد كل حلقة إى تس�ليط‬

‫الض�وء ع�ى إح�دى امش�كات القائمة‪ ،‬ي‬ ‫محاول�ةٍ إيج�اد الحلول الناجع�ة لها‪ ،‬عى‬ ‫غ�رار‪« :‬كف�اءة الح� ّكام وجهوزيّته�م»‪،‬‬ ‫و»اماع�ب والتجهيزات الكروي�ة للفرق»‪،‬‬ ‫و»آلي�ات بي�ع تذاك�ر مباريات ال�دوري»‪،‬‬ ‫و»اإع�ام الري�اي ب�أدواره الس�لبية‬ ‫واإيجابية ي دعم كرة القدم وامنتخبات»‪،‬‬ ‫و»دور ال ُرع�اة الرس�مين للمباريات ي‬ ‫تطوي�ر اللعب�ة»‪ ،‬و»اموازن�ات امالي�ة‬ ‫لأندي�ة وامنتخب�ات»‪ ،‬و»اس�تنزاف‬ ‫اموازن�ات امالي�ة ي راء الاعب�ن‬ ‫اأجانب»‪ ،‬و»نتائج الكرة الس�عودية ي‬ ‫دورة كأس الخلي�ج اأخ�رة ب�ن اأزمة‬ ‫والواقع امؤل�م»‪ ..‬وغرها من امواضيع ذات‬ ‫الصلة‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن برنام�ج «أكش�ن ي�ا دوري»‬ ‫يعرض يوميا من الثاثاء إى السبت ي تمام‬

‫وليد الفراج‬ ‫الس�اعة ‪ 11:00‬مس�ا ًء بتوقي�ت‬ ‫الس�عودية‪ .‬أم�ا حلقات «الك�رة ي ملعبك»‬ ‫فتُع�رض ش�هريا ً ي تمام الس�اعة ‪10:00‬‬ ‫مسا ًء بتوقيت السعودية‪.‬‬


‫الهال‬ ‫نادي العقد‬ ‫اآسيوي‪..‬‬ ‫وااتحاد‬ ‫وصيف ًا‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫ح�ل نادي اله�ال ي امركز اأول ي‬ ‫قائمة ترتي�ب أفض�ل ‪ 300‬نا ٍد عى‬ ‫مس�توى القارة اآس�يوية ي القرن‬ ‫الح�ادي والعري�ن إى اآن حس�ب‬ ‫تصني�ف ااتح�اد ال�دوي للتاري�خ‬ ‫واإحص�اء‪ ،‬وجاء نادي ااتح�اد ي امركز‬ ‫الثان�ي ي الرتيب الذي اعتم�د عى نتائج‬ ‫الفريق ي الفرة م�ن ‪2001‬م إى ‪،2012‬‬

‫ي حن احت�ل بختاك�ور اأوزبكي امركز‬ ‫الثال�ث‪ ،‬وس�وون سامس�ونج الك�وري‬ ‫الجنوب�ي امرك�ز الرابع‪ ،‬وجامبا أوس�اكا‬ ‫الياباني امركز الخامس‪.‬‬ ‫وخاف�ا لله�ال امتص�در ووصيفه‬ ‫ااتحاد‪ ،‬فإن القائمة النهائية ي التصنيف‬ ‫شهدت وجود سبعة أندية سعودية أخرى‪،‬‬ ‫وهي الش�باب (‪ ،)18‬اأهي (‪ ،)29‬النر‬ ‫(‪ ،)58‬ااتف�اق (‪ ،)65‬الوح�دة (‪،)158‬‬ ‫القادسية (‪ ،)216‬الطائي (‪.)285‬‬

‫فرحة سابقة للهال ي إحدى امباريات‬

‫‪33‬‬

‫رياضـة‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫كام عادل‬

‫حدد مستقبل اأخضر‪ ..‬و «عيد» يبحث عن ٍراع جديد للمنتخب‬ ‫اجتماع ثاثي يُ ِ‬

‫ط ُفوها !‬

‫الرياض ‪ -‬عايد الرشيدي‬ ‫عادل التويجري‬

‫• ي ااجتم�اع الثاني اتحاد (عيد)‪ ،‬كانت اأخبار (تنر) قبل‬ ‫إقرارها!‬ ‫• أجزم أن القرارات لم (تطبخ) بش�كل (ابتدائي) كما كان ي‬ ‫(السابق)!‬ ‫• لكن (البث) امبار لاجتماع يعني أمرا ً واحدا !ً‬ ‫• (تريب) من داخل القاعة !‬ ‫• من حر ااجتماع ‪! 19‬‬ ‫• أحدهم أو أكثر من واحد كان (يرب) اأخبار !‬ ‫• فيما الرئيس غارق (بمباحثاته) اس�تصدار قرار هنا وآخر‬ ‫هناك !‬ ‫• لهذا ألف تعليق !‬ ‫• من يرب (اأحاديث الرية) ا يحرم مكانه !‬ ‫ً‬ ‫• وا يح�رم وظيفت�ه وليس (كفواً) ليجل�س عضوا ي اتحاد‬ ‫(منتخب) !‬ ‫• من (يتكسب) عاقات عى (ظهر) ااتحاد (ا يدرك أبعاد) !‬ ‫• ا يرف نفسه أوا ً وا يرفنا !‬ ‫• وطاما اأمر كذلك ‪ ،‬فليس عيبا ً أن يقولها لهم رئيس ااتحاد‬ ‫(عيد) !‬ ‫• ل�و كنت م�كان عي�د ي ااجتماع الق�ادم‪ ،‬لب�دأت ااجتماع‬ ‫القادم بجملة واحدة فقط !‬ ‫• عف�وا أيه�ا الزم�اء‪ ،‬أغلق�وا هواتفك�م لح�ن اانتهاء من‬ ‫ااجتماع !‬ ‫• قلها يا عيد‪ ،‬و من يغضب يغضب !‬ ‫• دعهم يغضبوا ويتحلطموا !‬ ‫• أنت الرئيس وتملك إدارة ااجتماع كما تريد !‬ ‫• بالطريقة التي تريد !‬ ‫• حتى لو اختلفنا معك ي كل قرارات ااتحاد ولجانه (التي لم‬ ‫نرها حتى اآن)!‬ ‫• لك�ن م�ن حقك علين�ا امطالب�ة بتوفر (أج�واء صحية) ي‬ ‫اجتماعاتكم (امغلقة)!‬ ‫• س�ألوا الفش���ّ��ار كيف يس�كت عيد هواتف (التريب)‬ ‫لغرض (التشبيك) !‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال يأمرهم ب�‬ ‫(طفوها) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫العبدالهادي يتفقد مركز الليث الرياضي‬ ‫الظهران ‪ -‬عيى الدوري‬ ‫زار مدير مكتب رعاية الش�باب ي امنطقة الرقية فيصل عبدالهادي‬ ‫أمس مرك�ز الليث الري�اي ي الدوحة ضمن جوات�ه التفقدية عى‬ ‫اأندي�ة وامراكز الرياضية ي امنطقة بع�د تعيينه مديرا مكتب رعاية‬ ‫الشباب ي امنطقة الرقية‪.‬‬ ‫واطل�ع العبدالهادي خال الزيارة عى تجهيزات امركز‪ ،‬والتقى عددا‬ ‫م�ن الرياضي�ن وتناقش معهم ي عديد من اأمور التي تهم قطاع الش�باب‬ ‫والرياض�ة ي امنطقة الرقية‪ ،‬مؤكدا حرصه وتعاونه لتذليل كافة العقبات‬ ‫الت�ي تواجه الش�باب الرياي والعمل عى رعة معالجته�ا‪ ،‬مبديا إعجابه‬ ‫بمراف�ق امركز الري�اي‪ ،‬منوها بدور مثل هذه امراك�ز الرياضية ي خدمة‬ ‫الشباب‪.‬‬ ‫من جانبه عر مدير مركز الليث الرياي عي خضر الحربي عن شكره‬ ‫مدير مكتب رعاية الش�باب ي امنطقة الرقية عى حرصه عى التواصل مع‬ ‫الرياضين والوقوف عى احتياجاتهم‪.‬‬ ‫حر الزيارة عضو رف نادي القادس�ية وامرش�ح لرئاس�ة النادي‬ ‫عبدالله جاسم وعدد من مسؤوي رعاية الشباب ي امنطقة الرقية‪.‬‬

‫اجتم�ع رئي�س ااتح�اد‬ ‫الس�عودي لكرة الق�دم أحمد‬ ‫عيد‪ ،‬مس�اء أم�س‪ ،‬مع مدرب‬ ‫امنتخ�ب الس�عودي اأول‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬اإس�باني لوبيز‪،‬‬ ‫وام�رف ع�ى امنتخ�ب س�لمان‬ ‫القرين�ي‪ ،‬وذلك مناقش�ة ع�دد من‬ ‫اأم�ور امهم�ة امتعلق�ة بامنتخ�ب‬ ‫الس�عودي‪ ،‬أبرزه�ا خط�ط إع�داد‬ ‫وتجهي�ز اأخر مواجه�ة امنتخب‬ ‫الصين�ي ي الس�ادس م�ن فراي�ر‬ ‫امقب�ل عى اس�تاد اأم�ر محمد بن‬ ‫فهد ي الدمام‪ ،‬ي افتتاح مش�واره ي‬ ‫التصفي�ات امؤهل�ة إى بطولة كأس‬ ‫آس�يا ‪2015‬م ي أس�راليا‪ ،‬وكذل�ك‬ ‫ااس�تعداد لثان�ي لق�اءات امنتخب‬ ‫أمام إندونيس�يا امق�رر ي العاصمة‬ ‫جاكرتا ي الرابع والعرين من ذات‬ ‫الشهر‪.‬‬ ‫وتقرر أن يعقد مدرب امنتخب‬ ‫الس�عودي لوبيز وامرف س�لمان‬ ‫القرين�ي مؤتم�را ً صحفي�اً‪ ،‬اليوم‪،‬‬ ‫لتوضي�ح جمي�ع اأم�ور امتعلق�ة‬ ‫بامنتخب ي التصفيات اآسيوية‪.‬‬ ‫يُش�ار إى أن م�درب اأخ�ر‪،‬‬ ‫اإسباني لوبيز‪ ،‬عمل مستشارا ً فنيا ً‬ ‫للمنتخبات الس�عودية قبل أن يسند‬ ‫إلي�ه تدريب امنتخب خلف�ا ً للمدرب‬ ‫الهولندي فرانك ري�كارد الذي أقيل‬ ‫من منصبه بعد الخ�روج امبكر من‬

‫امنتخب سيعاود تحضراته استعدادا ً مباراة الصن ي تصفيات كأس آسيا‬ ‫بطولة «خليجي ‪ ،»21‬ويحمل لوبيز‬ ‫س�جاً تدريبيا ً جيداً‪ ،‬حيث سبق له‬ ‫تدريب فريق ريال مدريد اإس�باني‬ ‫«الرديف» مدة خمسة مواسم‪ ،‬وحقق‬ ‫مع�ه بطولة دوري الدرج�ة الثانية‪،‬‬ ‫وي نهاي�ة عام ‪2005‬م ت�م تعيينه‬ ‫مدرب�ا ً لريال مدريد اأس�اي بدياً‬ ‫عن ا ُمقال الرازيي لوكس�مبورجو‪،‬‬ ‫وقاد الفريق املكي لوصافة الدوري‬ ‫اإسباني‪ ،‬وي عام ‪ 2009‬تم تعيينه‬

‫الميمان رئيس ًا أول «هيئة‬ ‫شرفية» في نادي الشعلة‬ ‫الخرج ‪ -‬رائد العنزي‬ ‫اختر عبدامحسن اميمان‪،‬‬ ‫رئيس�ا لهيئ�ة أعض�اء‬ ‫الرف ي نادي الشعلة ي‬ ‫أول اجتم�اع ري يعقده‬ ‫النادي منذ تأسيس�ه قبل‬ ‫خمسن عاما‪ ،‬مساء أمس اأول‪،‬‬ ‫ي صالة الن�ادي‪ ،‬بحضور عدد‬ ‫كبر من أعضاء الرف ومحبي‬ ‫الن�ادي واإعامي�ن‪ ،‬وأُس�ند‬ ‫منصب نائب رئيس هيئة أعضاء‬ ‫الرف إى عبدالرحمن العامر‪،‬‬ ‫وضمت العضوية كا ً من‪ :‬خالد‬ ‫ال�دوري‪ ،‬أحم�د الحميميدي‪،‬‬ ‫سلطان السهي‪ ،‬خالد الدخيني‪،‬‬ ‫عبدالل�ه القحطان�ي‪ ،‬س�ليمان‬ ‫اميمان‪ ،‬سليمان الطفيل‪ ،‬طفيل‬ ‫الطفي�ل‪ ،‬عبدالل�ه الحقبان�ي‪،‬‬ ‫صال�ح الخرب�وش‪ ،‬ط�ال‬ ‫الشلهوب‪ ،‬ش�ويمي الدوري‪،‬‬ ‫يوس�ف العن�زي‪ ،‬محم�د‬ ‫الغامدي‪ ،‬نادر الدوري‪ ،‬خالد‬

‫عبدامحسن اميمان‬ ‫العس�يمي‪ ،‬محم�د الس�بيعي‪،‬‬ ‫محم�د امصل�وخ‪ ،‬تريحيب آل‬ ‫حفيظ‪ ،‬وعبدالعزيز الشمران‪.‬‬ ‫وكان أم�ن ع�ام ن�ادي‬ ‫الش�علة عبدالرحم�ن الناي�ف‪،‬‬ ‫ق�د اس�تهل ااجتم�اع بكلم�ة‪،‬‬ ‫رحّ ب فيها بالحضور‪ ،‬موضحا‬ ‫اله�دف الذي من أجله أُنش�ئت‬ ‫وي نهاي�ة ااجتم�اع ترع عدد‬ ‫م�ن الحض�ور لدع�م مس�رة‬ ‫الن�ادي‪ ،‬كم�ا ت�م اق�راح عدد‬ ‫م�ن اأس�ماء التي س�تقدم لها‬ ‫العضوية الرفية‪.‬‬

‫ثمانية أندية تشارك في البطولة‬

‫اأحساء تستضيف بطولة المملكة لناشئي الدراجات‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫ينظ�م مكتب رعاية الش�باب‬ ‫بمحافظة اأحس�اء بالتعاون‬ ‫م�ع ااتح�اد الس�عودي‬ ‫للدراج�ات يوم�ي الخميس‬ ‫والجمع�ة امقبل�ن بطول�ة‬ ‫امملكة للناشئن الرابعة للدراجات‬ ‫بمش�اركة ثماني�ة ��ندي�ة‪ ،‬وه�ي‪:‬‬ ‫الغوطة‪ ،‬اانتص�ار‪ ،‬أبها‪ ،‬الرموك‪،‬‬ ‫الفتح‪ ،‬السام‪ ،‬اابتسام ومر‪.‬‬ ‫وكلفت لجن�ة الحكام الرئيس�ة ي‬ ‫ااتح�اد الحك�م يون�س الحاف�ظ‬ ‫برئاس�ة هيئ�ة التحكي�م للبطولة‪،‬‬ ‫والحك�م س�لطان بك�ر الرن�اوي‬ ‫حكما ً أواً‪،‬وحس�ن معت�وق حكما ً‬ ‫ثانياً‪ ،‬ومحمد عبدالله الدعليج حكم‬ ‫وصول‪ ،‬وتركي عبداللطيف الركي‬ ‫كحكم ميقاتي‪ ،‬باإضافة إى عرة‬ ‫حكام مساعدين‪.‬‬ ‫وسيكون سباق يوم الخميس‬

‫(الرق)‬

‫ضوئية من تصنيف اأندية اآسيوية‬

‫ي تم�ام الس�اعة الثامن�ة صباحا ً‬ ‫لس�باق فرق ضد الس�اعة مس�افة‬ ‫«‪ 30‬كم» وذلك عى امتداد الطريق‬ ‫ام�ؤدي مدين�ة اأمر عب�د الله بن‬ ‫جل�وي الرياضية ي اأحس�اء‪ ،‬عى‬ ‫أن يك�ون س�باق ي�وم الجمعة ي‬ ‫تمام الس�اعة ‪ 1.30‬ظهرا ً لس�باق‬ ‫فردي‪ ،‬ومسافة الس�باق «‪ 25‬كم»‬

‫إحدى بطوات امملكة للدراجات‬

‫(الرق)‬

‫ي نفس ااتجاه‪.‬‬ ‫يذك�ر أن ااجتم�اع الفن�ي‬ ‫س�يعقد ي تمام الس�اعة السادسة‬ ‫من مساء غد اأربعاء ببيت الشباب‬ ‫ي مدين�ة اأم�ر عبدالله بن جلوي‬ ‫الرياضي�ة باأحس�اء‪ ،‬بحض�ور‬ ‫رئي�س هيئ�ة التحكي�م للبطول�ة‬ ‫يون�س الحافظ‪ ،‬والحكم س�لطان‬

‫الرن�اوي‪ ،‬والح�كام امس�اعدين‪،‬‬ ‫وبحضور مدي�ري ومدربي الفرق‬ ‫امش�اركة لاط�اع ع�ى بطاق�ات‬ ‫الاعب�ن والتأك�د م�ن أعماره�م‬ ‫الس�نية‪ ،‬وكذلك ااطاع عى مسار‬ ‫الطري�ق امع�د للس�باق ومعرف�ة‬ ‫التعديات الجدي�دة وامعتمدة من‬ ‫قبل ااتحاد الدوي للدراجات‪.‬‬

‫مدرب�ا ً منتخب إس�بانيا تحت س�ن‬ ‫‪ 21‬عام�اً‪ ،‬ووصل ب�ه إى الدور ربع‬ ‫النهائ�ي م�ن بطول�ة كأس أوروبا‪،‬‬ ‫وم�ن ثم عمل مدربا ً لفريق فالس�يو‬ ‫الرومان�ي بعقد تدريب�ي هو اأعى‬ ‫ي الدوري الرومان�ي‪ ،‬قبل أن يُلغي‬ ‫عق�ده م�ع نادي�ه بع�د اتفاق�ه مع‬ ‫ااتحاد السعودي لكرة القدم للعمل‬ ‫مستشارا ً فنياً‪.‬‬ ‫م�ن جه�ة أخ�رى‪ ،‬كش�فت‬

‫(الرق)‬

‫مص�ادر مطلع�ة ل�»ال�رق» أن‬ ‫رئي�س ااتح�اد الس�عودي لك�رة‬ ‫القدم أحمد عيد‪ ،‬ي�درس إنهاء عقد‬ ‫رك�ة ‪ M&M‬امس�وّقة للمنتخ�ب‬ ‫راع‬ ‫الس�عودي بعد فش�لها ي إيجاد ٍ‬ ‫للمنتخب منذ أن تعاقدت معها لجنة‬ ‫امنتخب�ات ي عهد أمن ع�ام اللجنة‬ ‫اأومبي�ة محم�د امس�حل‪ ،‬وتحديدا ً‬ ‫ابتدا ًء من مباراة امنتخب الس�عودي‬ ‫أم�ام نظره اأس�راي ي التصفيات‬

‫لوبيز‬ ‫اآس�يوية امؤهل�ة إى نهائيات كأس‬ ‫العالم ‪2014‬م ي الرازيل‪.‬‬ ‫ووفق�ا ً ل�ذات امص�ادر‪ ،‬ف�إن‬

‫أحمد عيد‬ ‫اتحاد القدم سيتجه للمسوّق السابق‬ ‫راع جديد‬ ‫رك�ة صل�ة للبحث ع�ن ٍ‬ ‫للمنتخب ي التصفيات اآسيوية‪.‬‬


‫من باب الصــــراحة‬

‫ترقب الأو�ساط الريا�سية ما �سي�سفر عنه اموؤمر ال�سحفي مدرب امنتخب ال�سعودي الأول لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬الإ�سباي لوبيز اليوم ي اأول ظهور ر�سمي له بعد تكليفه بامهمة خلفا للمدرب الهولندي فرانك‬ ‫ريكارد‪ ،‬ول�س ��يما اأن الإ�س ��باي �سيك�س ��ف عن برناجه الإعدادي وقائمة امنتخ ��ب مواجهة امنتخب‬ ‫ال�س ��يني ي ال�س ��اد�س من فراير امقبل �سمن الت�س ��فيات اموؤهلة اإى نهائيات كاأ�س اآ�سيا ‪ 2015‬ي‬ ‫اأ�سراليا‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وما بن الرقب والنتظار مني الأو�س ��اط الريا�س ��ية النف�س اأن يوفق امدرب الإ�سباي لوبيز‬ ‫ي اختيار الت�سكيلة التي �سيفتتح بها الأخ�سر م�سواره ي الت�سفيات الآ�سيوية‪ ،‬ول ي�سر على نف�س‬ ‫نهج الهولندي ريكارد الذي �س ��هد فيه امنتخب اأ�س ��واأ النتائج �س ��واء على �سعيد م�ساركاته القارية اأو‬ ‫اخليجية‪.‬‬

‫كوارث‬ ‫الدفاع‪..‬‬ ‫وتواضع‬ ‫الهجوم‬

‫ساهر الشرق‬

‫رياضـة‬

‫مهنا الشيباني‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى ‪..‬‬

‫يوم� � ًا بع ��د يوم تثبت اأنك من طينة امدربن الذي ��ن يتعاملون بواقعية كبرة‬ ‫مع ظروف واإمكانات فرقهم‪ ،‬والدليل على ذلك ام�ستويات امميزة والنتائج الرائعة‬ ‫للفري ��ق الأول لكرة القدم ي نادي الفتح ي دوري زين للمحرفن‪ ،‬التي ت�س� �دّر‬ ‫على اإثرها الرتيب العام للم�س ��ابقة‪ ،‬واأ�س ��بح على بُعد خطوات قليلة من حقيق‬ ‫حل ��م جماهره باح�س ��ول على اللقب‪ ،‬ي اإجاز غر م�س ��بوق‪ ،‬ل ��و حقق‪ ،‬لأحد‬ ‫الأندية التي ت�سنف �سمن اأندية الظل اأو ام�ستوى الثالث‪.‬‬ ‫كنت عند ح�س ��ن ظن الإدارة الفتحاوية بك‪ ،‬هذه الإدارة التي م�سكت ببقائك‬ ‫طوال ال�س ��نوات ال�ست اما�سية‪ ،‬وحققت نتائج م يكن يحلم بها كثرون‪ ،‬لكن كل‬ ‫ما حقق يحتاج منك اإى مزيد من اجهد والعمل لأن امرحلة امقبلة �س ��عبة وهي‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫تعاقب المدربون‪..‬‬ ‫واستمر اإخفاق‬

‫ ي�ساألون ويت�س ��اءلون ويولولون‪ :‬ماذا اأ�ساب الكرة‬‫ال�سعودية؟‬ ‫ ويعددون الأ�سباب‪ ،‬فتار ًة يرمون اللوم على امدرب‪.‬‬‫ وت ��ارة عل ��ى ال�عب ��ن‪ ،‬وت ��ارة اأخ ��رى عل ��ى اإدارة‬‫امنتخب‪.‬‬ ‫ وتنا�سوا اأن النف�سيات ام�سحونة بالتع�سب الكروي‬‫لذلك الن ��ادي وذاك ال�عب‪ ،‬والت�س ��لط‪ ،‬وقتل امواهب‬ ‫بحجة عدم توافقها ي النتماء مع ميولهم هي ال�سبب‬ ‫الرئي�س فيما حدث‪.‬‬ ‫ فل ��و كانت اخيارات عادلة وال ��ولء للوطن طاغي ًا ما‬‫و�سل حال الكرة اإى ما و�سل اإليه‪.‬‬ ‫ اأيها القائمون على هيكل الريا�سة ح ِكمُوا �سمائ َركم‪.‬‬‫ وابتع ��دوا ع ��ن التع�س ��ب واترك ��وا اح�س ��د وح � َ�ب‬‫الظهور‪.‬‬ ‫ وان�سروا العدل ت�سودوا وترتقوا ويرتفع علم ب�دنا‬‫ي كل امحافل‪.‬‬

‫رجل‬ ‫الوفاء‪..‬‬ ‫مجد‬ ‫وعطاء‬

‫ ي ‪ 4‬يناير اما�سي اأكمل نادي الحاد عامه ال�‪،86‬‬‫حي ��ث تاأ�س� ��س ي ع ��ام ‪ .1927‬كل ع ��ام ‪ ..‬وتظ ��ل اأ�سالة‬ ‫الح ��اد وعراقت ��ه �سم ��ة مي ��زة‪ ،‬يتف ��رد بها ه ��ذا النادي‬ ‫الثمانيني‪.‬‬ ‫ اأ�سم ��اء رحلت وحب الح ��اد ي قلوبها‪ ،‬واأ�سماء‬‫بقيت تنظ ��ر اإى ام�س ��هد الحادي من بعي ��د اأمثال (علي‬ ‫�س ��لطان ‪� -‬س ��الح �س ���مة ‪ -‬م�س ��خ�س ‪ -‬حمزة فتيحي ‪-‬‬ ‫عبدالعزي ��ز جمي ��ل ‪ -‬اأب ��و اجدايل ‪ -‬متبوي ‪ -‬يو�س ��ف‬ ‫الطوي ��ل ‪ -‬باناج ��ة ‪ -‬اللنج ��اوي ‪ -‬طلع ��ت لم ��ي ‪ -‬اأحمد‬ ‫م�س ��عود ‪ -‬خال ��د ب ��ن فه ��د ‪ -‬من�س ��ور البل ��وي ‪ -‬ال�س ��يخ‬ ‫عبدامح�س ��ن ) اأم ��ا الرم ��ز والقائ ��د وامنق ��ذ الأمر ط�ل‬ ‫بن من�س ��ور‪ ،‬ف� مكن اأن يبتعد عن الح ��اد‪ ،‬وهو الذي‬ ‫�سحى بوقته وماله و�سحته من اأجل العميد‪.‬‬ ‫ يا �س ��يدي ط�ل ل اأري ��د اأن اأُز ّكيك اأمام اجمهور‪..‬‬‫فكل ما نقوله نحن فيك نزداد به �س ��رف ًا‪ ..‬يا �س ��يدي ط�ل‪،‬‬ ‫اأنت امري�س ج�سدي ًا‪ ،‬وح�س ��ر اجتماع اأع�ساء ال�سرف‪،‬‬ ‫وهم امعافون ام�س ��افون ل يح�س ��رون ول يهتمون‪ ..‬اأنت‬ ‫بداخلك تعرف اأن الحاد زادك حبا و�سرفا‪ ..‬وهم يعلمون‬ ‫اأنه ��م بالح ��اد زادوا م ��ا ًل وترف ��ا‪ ..‬اأتعرف م ��اذا م ولن‬ ‫ين�س ��اك جمهور الحاد؟ لأنك على مر التاريخ كنت دائما‬ ‫قريب ��ا‪ ،‬فمنذ ع ��ام ‪1394‬ه� ��‪ ،‬واأنت الحاد‪ ،‬ف ��� مكن اأن‬ ‫ين�ساك الحاديون‪ ،‬فهنيئ ًا ل�حادين بك يا رجل الوفاء‪.‬‬

‫قتادة حسن فيومي‬

‫الكاميرا المناسبة‬ ‫للتصوير الرياضي‬ ‫علي العبندي‬

‫سعد الشهراني‬

‫ابتعدوا عن التعصب‪..‬‬ ‫واتركوا الحسد‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫ك�سفت درا�سة اأجريت قبل عام من قبل جنة امنتخبات ال�سعودية‬ ‫اأن مدرب ��ي امنتخبات ال�س ��عودية لك ��رة القدم اأقل امدرب ��ن بقا ًء ي‬ ‫منا�س ��بهم مقارنة بنظرائهم ي امنتخبات الأخرى‪ ،‬وذلك بواقع ‪11‬‬ ‫�س ��هر ًا لكل مدرب‪ ،‬حيث مر على الكرة ال�س ��عودية خ�ل ال� ‪� 42‬س ��نة‬ ‫اما�س ��ية «‪ 46‬مدرب ًا» من ختلف اجن�س ��يات وامدار�س الكروية ي‬ ‫العام‪ ،‬ليدخل الأخ�سر مو�سوعة جين�س ل�أرقام القيا�سية من خ�ل‬ ‫التعاق ��د مع امدربن‪ ،‬وهو ما يعني اأن ام�س ��كلة لي�س ��ت ي امدربن‪،‬‬ ‫واأن هناك علة مزمنة يجب اأن يتم ع�جها بال�سكل ال�سحيح‪.‬‬ ‫وب ��داأت رحلة ال�س ��عودين م ��ع امدربن العامين ع ��ام ‪،1957‬‬ ‫عندم ��ا م التعاق ��د م ��ع ام�س ��ري عبدالرحم ��ن ف ��وزي‪ ،‬ي حن يعد‬ ‫التون�س ��ي علي ال�س ��وا�س اأك ��ر امدربن بق ��ا ًء ي تدري ��ب امنتخب‬ ‫ال�س ��عودي‪ ،‬حيث قاد امنتخب مدة ثماي �سنوات من عام ‪ 1962‬اإى‬ ‫عام ‪ ،1970‬وال�س ��بب اأن الكرة ال�س ��عودية ي تلك الفرة كانت مر‬ ‫مرحلة تاأ�سي�س‪.‬‬ ‫كما تعددت جن�سيات امدربن الذين قادوا امنتخبات ال�سعودية‬ ‫م ��ن كل قارات العام‪ ،‬وتعد قارة اأمري ��كا اجنوبية الأكر بواقع ‪18‬‬ ‫مدرب ًا مروا على الكرة ال�سعودية‪ ،‬وتاأتي اأوروبا ي امرتبة الثانية ب�‬ ‫‪ 16‬مدرب� � ًا‪ ،‬وياأتي امدربون الأفارقة ي امرتبة الثالثة باأربعة كانوا‬ ‫قد تعاقبوا على تدريب الأخ�س ��ر ي مراحل التاأ�سي�س‪ ،‬وحل امدرب‬ ‫الوطن ��ي كمدرب ط ��وارئ ثماي م ��رات‪ ،‬حيث تن ��اوب كل من خليل‬ ‫الزياي الذي حقق بطولة اآ�سيا ‪ ،1984‬ثم التاأهل اإى اأومبياد لو�س‬ ‫اأجلو� ��س‪ ،‬ونا�س ��ر اجوهر الذي ق ��اد امنتخ ��ب اإى مونديال كاأ�س‬ ‫الع ��ام ‪ 2002‬ودورة اخلي ��ج‪ ،‬وحمد اخرا�س ��ي ال ��ذي حقق لقب‬ ‫دورة اخليج عام ‪1994‬م‪ .‬واأخر ًا الهولندي ريكارد فرانك ريكارد‪.‬‬

‫مثابة مرحلة ح�س ��ا ٍد وقطف للثمار‪ ،‬خ�سو�سا ي ظل الظروف ال�سعبة التي قد‬ ‫تواج ��ه الفريق ي اجولت امقبلة من الدوري‪ ،‬واأبرزها الإ�س ��ابات والإيقافات‪،‬‬ ‫لذا نتمنى اأن ُتغر بع�س ًا من قناعاتك ي عدد من ال�عبن‪ ،‬الذين ل يحتاجون منك‬ ‫�سوى فر�سة واحدة لإثبات وجودهم واأح ّقيّتهم ي الدفاع عن ال�سعار الفتحاوي‪،‬‬ ‫لأن العتماد على عنا�سر حددة قد يكلف «النموذجي» غاليا ي م�سواره امقبل‪.‬‬ ‫ندرك جيدا اأنك الأدرى بخفايا فريقك‪ ،‬وما �س ��ردته �سابقا ن�سيحة من عا�سق‬ ‫للفريق الفتحاوي‪ ،‬يتمنى اأن تتوا�سل انت�ساراته‪ ،‬وا��ن ي�سر بخطوات واثقة نحو‬ ‫من�سة التتويج باللقب امحلي الأهم‪.‬‬

‫رؤية رياضية‬

‫فتحي‬ ‫الجبال‬

‫ اأراح كارينيو الث�ثي عطيف وح�سني والزيلعي ي ال�سوط الأول من‬‫مباراة التعاون وكاد اأن يخ�س ��ر الن�س ��ر الث�ث نقاط‪ ،‬ال�سبب ي اإراحتهم هو‬ ‫اخوف من تعر�س ��هم لبطاقات واإ�س ��ابات قبل خو� ��س الديربي اأمام امناف�س‬ ‫التقليدي اله�ل م�ساء غد الأربعاء‪ ،‬لكن كارينيو تدارك اأخطاءه وزج بالث�ثي‬ ‫ليك�سب الن�سر مواجهة التعاون ليكون هذا الفوز دافعا معنويا للفريق الأ�سفر‬ ‫قبل الديربي الكبر امنتظر‬ ‫ اأخطاء الدفاع الن�سراوي كارثيّة ول اأعتقد اأن البحريني حمد ح�سن‬‫�سي�س ��كل اإ�س ��افة لأن الدفاع الن�س ��راوي يحتاج مدافع برازيلي �سلب ولي�س‬ ‫ل�عبن من �ساكلة �سوكت وح�سن مع احرامي لهما‬ ‫‪ -‬ظه ��ور با�س ��تو�س الواف ��د اجديد للن�س ��ر ي لقائي الأهل ��ي والتعاون‬

‫‪34‬‬

‫م�س ��توى جيد يوحي اأن هذا ال�عب �س ��يكون له ح�س ��ور ميز رغم اأنه لي�س‬ ‫�سانع األعاب ي الأ�سل وهذا ما ات�سح خ�ل جربته الق�سرة ب�سعار العامي‬ ‫ الثبات على ت�س ��كيلة واحدة هو احل الأن�س ��ب مدرب الن�س ��ر كارينيو‬‫وعدم ارتكاب اأخطاء كما حدث ي ال�سوط الأول ي مباراة التعاون‪ ،‬فمباراة‬ ‫اله�ل تناف�سيه ويتطلب على كارينيو اأن ل ي�سلم مفاتيح الن�سر خ�سمه‪.‬‬ ‫ اأك ��ر م ��ن ع�مة ا�س ��تفهام حول م�س ��توى ال�س ��ه�وي وكذل ��ك حمود‪،‬‬‫واإي ��وي ل يق ��ل عنهما ‪ ..‬وهل يوجد بالن�س ��ر مهاجم ��ون ‪ ..‬ل يوجد امهاجم‬ ‫امرعب والقنا�س!‪.‬‬

‫سعيد القرني‬

‫كثر ًا ما يتم �س� �وؤاي عن الكامرا امنا�س ��بة للت�س ��وير الريا�سي‬ ‫وجوابي دائما هو «يعتمد الأمر برمته على طبيعة الفعالية الريا�س ��ية‬ ‫وميزانيت ��ك» وب�س ��كل ع ��ام‪ ،‬الحراف ي عام الت�س ��وير الريا�س ��ي‬ ‫يحتاج اإى كامرات احرافية من النوعيات اممتازة �س ��ناعي ًا وحمل‬ ‫موا�س ��فات معين ��ة ل غن ��ى عنه ��ا ي الت�س ��وير الريا�س ��ي وظروف ��ه‬ ‫امختلفة‪ .‬ول مكن لأي م�سور ريا�سي يحرف الت�سوير الريا�سي األ‬ ‫ملك امعدات الت�سويرية امنا�سبة والقدرة على توظيفها ب�سكل فعال‪.‬‬ ‫من اأهم ميزات الكامرا الحرافية التي اأنت بحاجة لها كم�سور‬ ‫ريا�س ��ي ح ��رف‪ ،‬كامرا ملك‪ -‬عل ��ى اأقل تقدير‪ -‬هذه اموا�س ��فات‪:‬‬ ‫ت�س ��وير عدة فرم ��ات ي الثاني ��ة «‪ ،»12 - 8‬قدرة على رف ��ع الأيزو «‬ ‫‪ 1600‬ويزي ��د دون ح ��دوث حبب ي ال�س ��ورة»‪� ،‬س ��رعة غالق كبرة‬ ‫والق ��درة عل ��ى جمي ��د اللحظ ��ة «‪،»Freezing Techniques‬‬ ‫خاف� ��س ل�هت ��زاز «‪ »Noise Reduction‬فال�س ��ور امهت ��زة ل‬ ‫مك ��ن تعديل اهتزازها‪ ،‬بعك�س ال�س ��ور امحبب ��ة مكن تقليل التحبب‬ ‫بامعاج ��ات لحقا‪ ،‬عدة اأماط للت�س ��وير «التقلي ��دي والأتوماتيكي»‪،‬‬ ‫الت�س ��بع اللوي و»‪ ،»Image Quality‬عدد البيك�س ���ت «‪12 - 6‬‬ ‫ميجابيك�س ��ل»‪ « Bufer Capacity( ،‬ه ��ذه امي ��زة مهمة جدا عند‬ ‫التق ��اط عدة فرم ��ات متتابعة ملف ��ات ال�س ��ور «‪JPEG. RAW .‬‬ ‫‪ »TIFF‬واملف ��ات الأك ��ر ا�س ��تخدام ًا هي ‪ JPEG‬خ�سو�س� � ًا عند‬ ‫الرغب ��ة ي اإر�س ��ال ال�س ��ور ب�س ��رعة‪ ،‬وكذلك عن ��د امعاج ��ة واإن كان‬ ‫هناك البع�س يف�سل ملفات ت�سوير ختلفة‪.‬‬ ‫هذه هي اأهم امميزات القيا�سية للت�سوير الريا�سي مع الو�سع ي‬ ‫العتبار اأن ام�سور وقدراته الذهنية والإبداعية هي اأي�س ًا تدخل �سمن‬ ‫مدخ�ت الإبداع ي الت�س ��وير الريا�سي الحراي‪ ،‬وكمبداأ ريا�سي‬ ‫تذكر دائم ًا اأن امدخ�ت اجيدة تاأتي مخرجات جيدة‪.‬‬ ‫‪alialabandi@alsharq.net.sa‬‬

‫الاعبون والمنشطات ‪..‬‬ ‫هل من توعية؟‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫تك ��ررت حالت وق ��وع ال�عبن ي فخ امن�س ��طات خ ���ل الفرة‬ ‫الأخرة ما يت�سبب ي اإيقافهم لفرات طويلة‪ ،‬وبالتاي يت�سرر النادي‬ ‫الذي دفع ام�ين من اأجل اح�سول على خدماتهم‪.‬‬ ‫اإن ال�ع ��ب مخالفت ��ه لأنظمة ولوائ ��ح الوكالة الدولي ��ة مكافحة‬ ‫امن�س ��طات‪ ،‬يثبت عدم احرافيته‪ ،‬وتك ��رار مثل هذه احالت يدل على‬ ‫وج ��ود خلل كبر‪ ،‬وينبغ ��ي لإدارات الأندية توعية ال�عبن‪ ،‬والتنبيه‬ ‫عليهم بعدم ا�ستخدام اأية اأدوية اإل بعد الرجوع لطبيب النادي‪ ،‬وكذلك‬ ‫خاطبة جنة امن�س ��طات اإن ا�س ��توجب الأمر‪ ،‬لأن ال�ستمرار على هذا‬ ‫الو�سع �سيجعلنا نخ�سر بن كل فرة واأخرى لعبا‪.‬‬ ‫اأمن ��ى مزيدا م ��ن الهتمام بال�عبن‪ ،‬لأن امت�س ��رر الأخر لي�س‬ ‫الأندية بل امنتخب الذي يحتاج اإى جهود جميع عنا�س ��ره‪ ،‬خ�سو�سا‬ ‫ي هذه الفرة ال�سعبة التي مر بها الكرة ال�سعودية‪.‬‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫السنوكر‬

‫صالح خالد الحمزي‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬فرامل – مكان اإق�ع وهبوط الطائرات‬ ‫‪ – 2‬بعدتْ (معكو�سة) – �سد (اأنق�سوه)‬ ‫‪ – 3‬طائر ح�سن ال�سوت ‪ -‬قوامي‬ ‫‪ – 4‬الن�سباب (معكو�سة)‬ ‫‪ّ –5‬‬ ‫قطع اأجزاء (معكو�سة) ‪ -‬فارقناه‬ ‫‪ – 6‬اأعطيتها – اأ�سل (معكو�سة)‬ ‫‪ – 7‬جزء من كلمة – ناد ريا�سي �سويدي‬ ‫‪ – 8‬ن�سائح – اآل مو�سيقية‬ ‫‪ - 9‬تابعات‬ ‫‪� – 10‬س ��اعر اأم ��وي م ��ن اأ�س ��حاب النقائ�س‬ ‫(معكو�سة) – نعيه وندركه (معكو�سة)‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬متعبة – حيوان �سبور‬ ‫‪ – 2‬لعب قدم دوي اإيطاي معتزل قائد امنتخب الفائز بكاأ�س‬ ‫العام ‪1966‬‬ ‫‪ – 3‬اأو�سكنا (معكو�سة) ‪ -‬كرا�سات‬ ‫‪ – 4‬ينظف باماء (معكو�سة) – مادة ت�ستخرج من ناب الفيل‬ ‫‪� – 5‬سد (فرحات) ‪ -‬خيال‬ ‫‪ – 6‬اأفناهم – �سمر منف�سل للغائب (معكو�سة)‬ ‫‪ – 7‬اأطال – الإكرام (مبعرة)‬ ‫‪ – 8‬كنية �س ��اعرة فل�س ��طينية راحل ��ة من ال ��رواد توفيت عام‬ ‫‪ - 2003‬عذلته‬ ‫‪ – 9‬اأهدم – اأرفع واأعلى‬ ‫‪ - 10‬يتخاذلون‬

‫هادي الشهراني‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫ممثل سوري‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ال�سياء – حت�سم – نهاية امطاف – م�سجعن – مهرجان الهجن –‬ ‫وام – �س ��انا – امنامة – اأتوري – موؤمن – حمود – قمر �س ��ناعي‬ ‫– �س�ح – نووي – اليمن – ال�سعيد – ع�س�ت – حركات – ل‬ ‫اإرادية – ن�سق – وترة – �سرق�سطة – ال�سماوية‬ ‫الحل السابق ‪ :‬سيرينا وليامز‬


‫مواجهة‬ ‫حاسمة بين‬ ‫يوفنتوس‬ ‫واتسيو في‬ ‫كأس إيطاليا‬

‫رياضـة‬

‫الدمام ‪ -‬عبدالله البدر‬ ‫يتطلع يوفنتوس للوص�ول للمرة الثانية‬ ‫عى الت�واي لنهائ�ي كأس إيطاليا عندما‬ ‫يحل ضيفا ً عى اتسيو اليوم الثاثاء عى‬ ‫ملع�ب اأوليمبك�و ي العاصمة اإيطالية‬ ‫روما ضم�ن إياب الدور نص�ف النهائي‬ ‫من امسابقة ‪.‬‬ ‫وكان لق�اء الذه�اب ال�ذي جم�ع الفريقن ي‬ ‫تورين�و اأس�بوع اماي قد انته�ى بالتعادل‬

‫فوسينيتش‬

‫‪ ،1/1‬وبالتاي س�يصب التعادل الس�لبي فيما‬ ‫ل�و ح�دث الليل�ة ي مصلح�ة اتس�يو ‪ ,‬بينما‬ ‫س�يترر الفريق العاصمي ي ح�ال التعادل‬ ‫بنتيج�ة ‪ 2/2‬فأكثر ‪ ,‬أما التع�ادل ‪ 1/1‬فهي‬ ‫النتيج�ة الوحي�دة الت�ي تعني تمدي�د امباراة‬ ‫أوقات إضافية ‪.‬‬ ‫وأقى اليوفنتوس ي طريقه لهذا الدور‬ ‫كالياري م�ن الدور ثمن النهائي بفوزه بهدف‬ ‫وحي�د ثم ألحق به مي�ان ي قمة كبرة بالفوز‬ ‫‪ 1/2‬بعد التمديد ‪ ,‬أما اتسيو ففاز عى سيينا‬

‫‪35‬‬

‫بركات الرجي�ح ثم عى كاتانيا بثاثة أهداف‬ ‫دون مقابل ‪.‬‬ ‫ويأم�ل الي�وي ي اس�تعادة ذاك�رة‬ ‫اانتص�ارات بلقب الكأس بع�د أن حققه آخر‬ ‫م�رة ي الع�ام ‪ 1995‬بينما فاز اتس�يو بلقب‬ ‫‪ 2009‬بع�د تغلبه عى س�امبدوريا ي امباراة‬ ‫النهائي�ة ب�ركات الرجي�ح بع�د التع�ادل ي‬ ‫الوقتن اأصي واإضاي ‪1/1‬‬ ‫وتعثر الفريقان السبت اماي ي الدوري‬ ‫امحي حيث سقط اتسيو عى ملعبه بالخسارة‬

‫م�ن كييفو فرونا به�دف نظيف ‪ ,‬فيما تجرع‬ ‫اليوفنت�وس ي أرضه هو اآخر تع�ادا ً بطعم‬ ‫الهزيم�ة م�ع جنوى الثامن ع�ر ‪ , 1/1‬لكن‬ ‫الفريق�ن احتفظ�ا بمركزيهما حي�ث يتصدر‬ ‫اليوي قائم�ة الرتيب برصي�د ‪ 49‬نقطة فيما‬ ‫بقي اتسيو ثالثا ً برصيد ‪ 43‬نقطة ‪.‬‬ ‫وس�يقابل الفري�ق الفائز من ه�ذا اللقاء‬ ‫الفائز من مواجه�ة إنر ميان وروما ي أبريل‬ ‫امقب�ل علما ً أن روم�ا تمكن من الف�وز ذهابا ً‬ ‫‪ 1/2‬ي روما ‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 17‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 29‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )422‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫نيجيريا في مهمة ُ‬ ‫«تأهل» أمام إثيوبيا ‪ ..‬وزامبيا تواجه خطر الخروج‬

‫السد يتعاقد مع يونس‬ ‫الدوحة ‪ -‬رويرز أعلن الس�د متص�در دوري نج�وم قطر‬ ‫لك�رة القدم تعاقده مع يونس محمود قائ�د منتخب العراق من‬ ‫صفوف منافس�ه امحي الوكرة أمس ااثنن‪ .‬وقال السد بموقعه‬ ‫ع�ى اإنرن�ت «أتم نادي‬ ‫السد رس�ميا التعاقد مع‬ ‫امهاج�م العراقي يونس‬ ‫محم�ود ال�ذى ارتب�ط‬ ‫بموجب�ه مع نادي الس�د‬ ‫حتى نهاية اموسم الحاي‬ ‫‪.»2013-2012‬‬ ‫وأض�اف بط�ل آس�يا‬ ‫‪ 2011‬إن�ه إى جان�ب‬ ‫يون�س ووكيل�ه ح�ر‬ ‫جاس�م الرميح�ي اأمن‬ ‫العام للسد مراسم توقيع‬ ‫يونس محمود‬ ‫العق�د الت�ي أجري�ت ي‬ ‫مكتبه بالنادي‪.‬‬ ‫ولدى يون�س (‪ 29‬عاما) خرة كبرة ي ال�دوري القطري حيث‬ ‫لع�ب هناك نحو عر س�نوات ي أندية الخور والغرافة والعربي‬ ‫ثم الوكرة‪.‬‬

‫جلطة سراي يقترب من دروجبا‬

‫بوركينا سحقت إثيوبيا ‪ ..‬وتهدد زامبيا‬ ‫راستنرج ‪ -‬أ ف ب��� ‫تمل�ك نيجري�ا مصره�ا‬ ‫بيده�ا ي التأه�ل إى ال�دور‬ ‫ربع النهائي م�ن كأس اأمم‬ ‫اإفريقية ال��‪ 29‬لكرة القدم‬ ‫امقامة ي جنوب إفريقيا حتى‬ ‫‪ 10‬فراير‪ ،‬فيما تبدو زامبيا مهددة‬ ‫أكث�ر م�ن أي وقت م�ى بفقدان‬ ‫اللقب‪.‬‬ ‫وتقام الجولة الثالثة واأخرة‬ ‫من منافس�ات امجموع�ة الثالثة ي‬ ‫ال�دور اأول اليوم الثاث�اء فتلعب‬ ‫نيجريا م�ع إثيوبيا ي راس�تنرع‪،‬‬

‫وزامبي�ا م�ع بوركين�ا فاس�و ي‬ ‫نيلسروت‪.‬‬ ‫وتتص�در بوركين�ا فاس�و‬ ‫الرتي�ب برصي�د ‪ 4‬نق�اط مقاب�ل‬ ‫نقطتن ل�كل من زامبي�ا ونيجريا‬ ‫(تع�ادل كام�ل) ونقط�ة واح�دة‬ ‫إثيوبيا‪.‬‬ ‫نيجريا و إثيوبيا‬ ‫وضع�ت نيجري�ا نفس�ها ي‬ ‫وضع صعب لكن مصرها يبقى ي‬ ‫يدها خافا ما هي عليه حال زامبيا‪،‬‬ ‫ويسر مدربها ستيفن كيي ي هذا‬ ‫ااعتق�اد دون أن يحس�ب حس�ابا ً‬ ‫إثيوبي�ا العائدة بع�د ‪ 31‬عاما ً من‬

‫ااتحاد المصري‪ :‬الدوري في موعده‬ ‫القاهرة ‪ -‬د ب أ‬ ‫أعل�ن عض�و مجل�س إدارة‬ ‫ااتح�اد امري لك�رة القدم‪،‬‬ ‫حمادة ام�ري‪ ،‬أمس اإثنن‬ ‫أن ال�دوري امحي س�يقام ي‬ ‫موعده‪ ،‬وا توج�د أي نية عى‬ ‫اإطاق لتأجيله رغم ااشتباكات التي‬ ‫تشهدها القاهرة حاليا ً وقرار الرئيس‬ ‫ام�ري محمد م�ري بفرض حظر‬ ‫التجوال ي محافظ�ات القناة الثاث‪،‬‬ ‫اإسماعيلية وبورسعيد والسويس‪.‬‬ ‫وق�ال ام�ري إن�ه أج�رى اتص�اا ً‬ ‫تليفوني�ا ً بعديد من مس�ؤوي ناديي‬ ‫اإسماعيي وبروجت عى اعتبار أنهما‬ ‫يلعب�ان مبارياتهم�ا ع�ى ملعبيهم�ا‬ ‫باإسماعيلية والسويس عى الرتيب‪،‬‬ ‫وج�رى ااتفاق عى نقل اإس�ماعيي‬ ‫وبروج�ت لتدريباتهم�ا إى القاه�رة‬ ‫تمهيدا ً لخوض مبارياتهما ي الدوري‬ ‫ام�ري عى ملع�ب الدف�اع الجوي‪.‬‬

‫جانب من مباراة نيجريا وزامبيا‬

‫(أ ف ب)‬ ‫الغي�اب إى النهائي�ات اإفريقي�ة‬ ‫والحلق�ة اأضع�ف ي سلس�لة‬ ‫منتخبات امجموعة‪.‬‬ ‫وتحت�اج نيجري�ا إى الف�وز‬ ‫ال�ذي يؤهلها أو التعادل رط عدم‬ ‫فوز زامبيا عى بوركينا فاس�و التي‬ ‫دكت ش�باك إثيوبيا برباعية نظيفة‬ ‫ي الجولة الثانية‪ ،‬فيما كان التعادل‬ ‫(‪ )1/1‬س�يد اموقف ب�ن نيجريا‬ ‫وزامبي�ا‪ ،‬بع�د أن ش�هدت الجولة‬ ‫اأوى تعادل�ن وحصل كل منتخب‬ ‫ع�ى نقط�ة دون أن يمل�ك أحدهما‬ ‫امتياز فارق اأهداف عن غره (لكل‬ ‫منها هدف وعليه هدف)‪.‬‬

‫ع�ى الط�رف اآخ�ر‪ ،‬قدَم�ت‬ ‫إثيوبيا الت�ي ا تملك إا اعبا ً واحدا ً‬ ‫محرف�ا ً ي أحد اأندي�ة امتواضعة‬ ‫ي ال�دوري الس�ويدي‪ ،‬عرضا ً قويا ً‬ ‫أمام زامبيا وأرغمته�ا عى التعادل‬ ‫بعرة اعبن بعد أن طرد حارسها‬ ‫ي وق�ت مبك�ر‪ ،‬ث�م انحن�ت أمام‬ ‫بوركينا فاسو بعد أن كانت اأفضل‬ ‫ي نص�ف الس�اعة اأول وأقرب إى‬ ‫التس�جيل من منافس�تها ث�م ولج‬ ‫مرماها اله�دف اأول (‪ )34‬قبل أن‬ ‫تنهار ي ربع الس�اعة اأخر وتلقت‬ ‫شباكها ‪ 3‬أهداف بسبب قلة الخرة‬ ‫الت�ي أدّت بالاعب�ن إى ااندف�اع‬

‫وأض�اف أن�ه م�ن ال�روري عودة‬ ‫ال�دوري ام�ري ي الوق�ت الحاي‪،‬‬ ‫خاص�ة وأن هناك عديدا ً م�ن اأندية‬ ‫قارب�ت ع�ى اإف�اس بس�بب تجمد‬ ‫النش�اط الك�روي‪ .‬وتوق�ف الدوري‬ ‫امري منذ أول فراير ‪ 2012‬بسبب‬ ‫أحداث كارثة اس�تاد بورس�عيد التي‬ ‫راح ضحيتها ‪ 72‬مشجعا ً من جمهور‬ ‫النادي اأهي‪ ،‬إضافة إصابة امئات‪.‬‬

‫إى اأمام دون حس�اب مستعجلن‬ ‫التعادل‪.‬‬ ‫زامبيا و بوركينا فاسو‬ ‫تب�دو زامبي�ا ي وض�ع حرج‬ ‫جدا ً ومهددة بع�دم التأهل وإكمال‬ ‫مش�وارها ي الدف�اع ع�ن اللق�ب‬ ‫التاريخي الذي حققته ي النس�خة‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬وتحت�اج إى الف�وز دون‬ ‫س�واه اقت�اع إح�دى البطاقتن‪،‬‬ ‫وخروجه�ا يعن�ي غيابه�ا عن ربع‬ ‫النهائ�ي أول م�رة من�ذ ‪.1992‬‬ ‫ويق�ف التاري�خ إى جان�ب زامبيا‬ ‫الت�ي س�بق أن هزم�ت بوركين�ا‬ ‫فاسو بنتيجة كبرة ‪ 1/5‬ي جنوب‬

‫إفريقيا بالذات ‪.1996‬‬ ‫وع�ى غرار النس�خة اماضية‪،‬‬ ‫لعب ح�ارس زامبيا كينيدي مويني‬ ‫دورا مهما ي تجنيب باده الخسارة‬ ‫ي امبارات�ن اأولي�ن عندم�ا صد‬ ‫ركلة ج�زاء إثيوبيا وعندما س�جَ ل‬ ‫هدف التعادل ي مرمى نيجريا من‬ ‫ركلة جزاء‪.‬‬ ‫واس�تعادت بوركين�ا الثق�ة‬ ‫بالنف�س بع�د الف�وز الكب�ر ع�ى‬ ‫إثيوبيا‪ ،‬وقد يك�ون متصدر ترتيب‬ ‫الهداف�ن ي البطول�ة الحالي�ة اآن‬ ‫تراوريه (‪ 3‬أه�داف) وزمائه كام‬ ‫مفيد ي اللقاء الحاسم مع زامبيا‪.‬‬

‫الوصل يستغني عن شيكاباا‬

‫اختبار جديد لحامل اللقب في الدوري اإنجليزي‬

‫سيتي يستدرج كوينز بطموح تضييق الخناق على «الشياطين»‬ ‫لندن ‪ -‬ا ف ب‬

‫حمادة امري‬

‫(أ ف ب)‬

‫يبحث مانشسر س�يتي حامل اللقب عن‬ ‫رفع ح�دة الضغط ع�ى ج�اره وغريمه‬ ‫مانشس�ر يونايتد امتص�در عندما يحل‬ ‫ضيف�ا ع�ى كوينز ب�ارك رينج�رز عى‬ ‫ملعب «لوفت�وس رود»‪ ،‬اليوم الثاثاء ي‬ ‫الجول�ة الرابع�ة والعرين من بطول�ة إنجلرا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫فبع�د أن وصل الفارق إى س�بع نقاط بن‬ ‫الفريقن ي ‪ 18‬يناير اماي‪ ،‬تعثر يونايتد أمام‬ ‫توتنه�ام ‪ 1/1‬ي مب�اراة لندنية مثلج�ة‪ ،‬فيما‬ ‫يبدو س�يتي منتش�يا من تحقيقه ‪ 4‬انتصارات‬

‫متتالي�ةآخره�اأم�امفوله�ام‪.0/2‬‬ ‫لكن س�يتي تأهل بش�ق النف�س إى الدور‬ ‫الخامس من مس�ابقة الكأس بهدف متأخر من‬ ‫اأرجنتيني بابلو زاباليتا ي مرمى ستوك سيتي‪،‬‬ ‫فيما س�حق يونايتد فولهام ‪.1/4‬‬ ‫وبحال فوز سيتي عى كوينز بارك رينجرز‬ ‫ال�ذي يتذيل الرتيب عى رغ�م صفقات تعاقده‬ ‫الضخمة مطلع اموسم‪ ،‬سيكون يونايتد مطالبا‬ ‫غ�دا اأربع�اء بالفوز ع�ى ضيفه س�اوثمبتون‬ ‫الخامس عر الذي لم يخر ي آخر ‪ 6‬مباريات‪.‬‬ ‫ويح�ل تش�لي ضيفا عى ريدين�غ الثامن‬ ‫عر ال�ذي حقق انتفاضة قوي�ة بفوزه ي آخر‬ ‫مباراتن عى وس�ت بروميتش ‪ 2-3‬وعى أرض‬

‫نيوكاسل ‪.1-2‬‬ ‫أما ليفربول السابع ‪ ،‬فيخوض مباراة قوية‬ ‫عى أرض أرسنال السادس الذي يتقدمه بثاث‬ ‫نقاط‪.‬‬ ‫وي باق�ي امباري�ات‪ ،‬يلعب اليوم أس�تون‬ ‫فيا مع نيوكاس�ل يونايتد‪ ،‬وس�توك سيتي مع‬ ‫ويجان اثلتيك‪ ،‬وس�ندراند مع سواني سيتي‪،‬‬ ‫وغ�دا إيفرت�ون مع وس�ت بروميت�ش البيون‪،‬‬ ‫ونوريتش م�ع توتنهام هوتس�ر‪ ،‬وفولهام مع‬ ‫وست هام يونايتد‪.‬‬

‫دبي ‪ -‬د ب أ كشف مسؤولون ي نادي الوصل اإماراتي أن‬ ‫الن�ادي يتجه لاس�تغناء عن خدمات الاع�ب امري محمود‬ ‫عبدالرازق «ش�يكاباا»‪.‬‬ ‫وذك�روا أن الن�ادي‬ ‫س�يتعاقد م�ع الاع�ب‬ ‫الرازيي جوس�يه فريرا‪،‬‬ ‫ليح�ل مح�ل ش�يكاباا‪.‬‬ ‫واجتاز الاع�ب الرازيي‬ ‫الفح�ص الطب�ي الازم‬ ‫قبل التعاق�د معه‪ .‬وكان‬ ‫ش�يكاباا قد غ�ادر دبي‬ ‫عائ�دا إى ب�اده للع�اج‬ ‫من إصابة أحلت به‪ ،‬لكنه‬ ‫تأخر ي العودة‪ ،‬ما تسبب‬ ‫شيكاباا‬ ‫ي إث�ارة خاف�ات بين�ه‬ ‫وبن النادي اإماراتي‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬جدد «الوصل» الثقة ي امدرب الفرني اكومب‬ ‫ليواص�ل مهمته مع النادي‪ ،‬رغم الخس�ائر امتعددة التي مني‬ ‫بها الفريق ي اآونة اأخرة‪.‬‬ ‫يذكر أن الوصل تعاقد مع ش�يكاباا عى سبيل اإعارة ي شهر‬ ‫أغسطس اماي مدة موسم واحد مقابل ‪ 1.25‬مليون دوار‪.‬‬

‫كولومبيا تتأهل لمونديال الشباب‬

‫وفاة أول عداء إفريقي يحمل‬ ‫الرقم القياسي في «‪ 10‬آاف متر»‬ ‫نايروبي ‪ -‬أ ف ب‬ ‫فقدت إفريقيا أول عداء منها حمل الرقم القياي العامي ي سباق ‪10‬‬ ‫آاف م�ر وهو الكيني سامس�ون كيمومبوا الذي ت�وي عن ‪ 57‬عاما‪،‬‬ ‫وذلك بحسب ما أعلن ااتحاد الكيني ألعاب القوى أمس اإثنن‪.‬‬ ‫وأصيب كيمومبوا الذي كان مدرسا‪ ،‬بسكتة قلبية بعد أن نقل إى امستشفى‬ ‫جراء إصابته بالتهاب نزيفي حاد ي البنكرياس اأسبوع اماي‪.‬‬ ‫وكان كيمومب�وا أول عداء إفريقي يحمل الرقم القياي ي س�باق ‪ 10‬آاف‬ ‫مر‪ ،‬وقد حقق ذلك ي العاصمة الفنلندية هيلسنكي عام ‪ ،1977‬وقد صمد‬ ‫رقمه القياي لعام واحد فقط قبل أن يحطمه مواطنه هنري رونو‪.‬‬ ‫وترك كيمومبوا خلفه أرملة وعرة أواد‪.‬‬

‫إسطنبول ‪ -‬أ ف ب أك�د امدرب امس�اعد ي ن�ادي جلطة راي‬ ‫الركي‪ ،‬حس�ن ش�اش‪ ،‬أن فريقه يفاوض امهاجم العاجي ديدييه‬ ‫دروجبا لضمِه إى صفوفه من شنجهاي شنهوا الصيني‪.‬‬ ‫وارتبط اس�م دروجبا (‪34‬‬ ‫عام�اً)‪ ،‬امش�ارك حالي�ا ً‬ ‫ي كأس أم�م إفريقي�ا م�ع‬ ‫منتخ�ب ب�اده‪ ،‬باانتقال‬ ‫إى عدة أندي�ة أوروبية عى‬ ‫غ�رار يوفنت�وس ومي�ان‬ ‫اإيطالي ن‬ ‫َ�ن‪ ،‬لك�ن العماق‬ ‫الركي الذي تعاقد مع اعب‬ ‫الوس�ط الهولندي ويس�ي‬ ‫س�نايدر م�ن إن�ر مي�ان‬ ‫اإيط�اي قب�ل أي�ام يب�دو‬ ‫اأق�رب لل َظ َف�ر بخدم�ات‬ ‫ه�داف تش�لي اإنجليزي‬ ‫ديدييه دروجبا‬ ‫السابق‪.‬‬ ‫وكانت الصحف الركية ذكرت أن دروجبا سيحصل عى ‪ 6‬ماين‬ ‫ي�ورو مدة ‪ 18‬ش�هرا ً مع حصول�ه عى أربعة ماين ي�ورو نقداً‪،‬‬ ‫بجانب مكافأة مالية عن كل مباراة‪.‬‬ ‫ويلتقي جلطة راي مع شالكه اأماني ي دور ال� ‪ 16‬من مسابقة‬ ‫دوري أبطال أوروبا لكرة القدم‪ ،‬وتردد أنه يس�عى إى التعاقد مع‬ ‫قلب الدفاع العاجي كولو توريه‪ ،‬من مانشسر سيتي اإنجليزي‪.‬‬

‫فرحة سابقة لاعبي سيتي يأملون ي تكرارها اليوم‬

‫(أ ف ب)‬

‫ميندوزا ‪ -‬د ب أ تأه�ل امنتخب الكولومب�ي لكرة القدم إى‬ ‫نهائيات كأس العالم للش�باب (تح�ت ‪ 20‬عاما) امقرر إقامتها‬ ‫ي تركي�ا هذا العام بعد فوزه ‪ 0/1‬عى منتخب برو ي الجولة‬ ‫الثالثة من مباريات ال�دور النهائي ي بطولة كأس أمم أمريكا‬ ‫الجنوبية للشباب (تحت ‪ 20‬عاما) امقامة حاليا ي اأرجنتن‪.‬‬ ‫وش�هدت نف�س الجول�ة ف�وز أوروج�واي عى تش�يي ‪0/1‬‬ ‫وباراج�واي ع�ى اإك�وادور بنف�س النتيج�ة ليدع�م منتخبا‬ ‫باراج�واي وأوروجواي موقفهما ي الراع الدائر عى بطاقات‬ ‫التأهل مونديال الشباب‪.‬‬ ‫ورف�ع امنتخب الكولومبي رصيده إى تس�ع نقاط ي الصدارة‬ ‫مقاب�ل س�بع نق�اط لباراج�واي وس�ت نق�اط ي أوروجواي‬ ‫وثاث نقاط لتش�يي ونقطة واحدة لب�رو بينما يظل امنتخب‬ ‫اإك�وادوري با رصيد ي قاع امجموعة بع�د ما مني بهزيمته‬ ‫الثالثة عى التواي‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 17‬رﺑﻴﻊ اول ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 29‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (422‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫اﻟﺮﺟﺎل ُﺟﺒ َﻨﺎء!‬ ‫ﺗﻐﺮﻳﺪ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﻗﺎﻟﺖ ﱄ ﺑﻌﺾ اﻟﺼﺪﻳﻘﺎت‬ ‫اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﻳﺘﺎﺑﻌﻦ »ﺗﻮﻳﱰ« وﺑﻌﺾ‬ ‫أﺻﺪﻗﺎﺋﻲ اﻷﺟﺎﻧﺐ‪ :‬إن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻐﺮدﻳﻦ زﻋﻤﻮا أﻧﻨﻲ رﺟﻞ!‬ ‫وﻧﻈﺮا ً ﻷﻧﻨﻲ ﻻ أﺗﺎﺑﻊ ��ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻜﺜﻒ ﻓﻘﺪ ﻗﻠﺖ‪ :‬ﻳﺎ ﺑﻨﺖ‬ ‫ردﱢي ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻤﻘﺎل‪.‬‬ ‫وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ زﻋﻢ أﻧﻨﻲ رﺟﻞ ﻫﻢ‬

‫اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﻳﺒﺪو ﱄ أن أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل ﺟﺒﻨﺎء وﻏﻴﻮرون ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺠﺎح اﻤﺮأة‪ ،‬اﻟﺘﻲ »ﺟﺎءت ﻟﺠﺮﻳﺪة‬ ‫اﻟﴩق و)أﻛﻠﺖ اﻟﺠﻮّ («!‬ ‫وﺗــﺄﻛــﻴــﺪا ً ﻋــﲆ ﺟﺒﻦ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫وزﻳﺘﻮﻧﻪ‪ ..‬أﻗﻮل دﺧﻞ ﻋﲇ ﱠ واﻟﺪي‬ ‫ﻣــﺮة‪ ،‬وﻗــﺎل ﱄ‪) :‬ﻋــﲆ اﻟﱪﻛﺔ‬ ‫أﺗــﺎكِ ﻋﺮﻳﺲ ﻳﺎ ﺑﻨﺘﻲ ﻣﻮاﻓﻖ‬

‫ﺻﻠﺢ اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫اﻟﺼﻮرة اﻷﻫﻢ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ أﻣﺲ ﺗﻀﻤﻨﺖ أﻗﻮى ﻣﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﺣﻜﻮﻣﻴﻦ ﻳﻮﻗﻌـﺎن اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﻌﺎون ﺑﻌﺪ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺪ واﻟﺠـﺬب واﻟـﴫاع اﻟﻌﻠﻨـﻲ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﺳـﻴﺆدي‪ ،‬ﺣﺎل‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮاره‪ ،‬إﱃ إﻋﺎﻗﺔ ﻛﻠﻴﺔ ﻟﻌﻤﻞ اﻤـﺮأة وﻳﻐﻠﻖ اﻟﻨﻮاﻓﺬ اﻤﴩﻋﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺎد اﻟﺨـﻼف ﺑـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ آل اﻟﺸـﻴﺦ واﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋـﺎدل ﻓﻘﻴﻪ أن ﻳﻌﺼﻒ ﺑﻌﻤﻞ اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ اﻤﺤﺎل اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫أن اﻋﱰاﺿـﺎت اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‪ ،‬ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف اﻹﻋﺎﻗﺔ‬ ‫واﻟﻌﺮﻗﻠـﺔ ﺑﻞ ﻛﺎﻧﺖ رؤﻳﺔ ﻣﴩوﻋﺔ ﺗﻀﻤﻦ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﺘﻮﻗﺮ ﻟﻠﻤﺮأة‪.‬‬ ‫اﻟﺮﺟـﻼن اﻟﻘﻮﻳـﺎن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﻗﺎدرا ً ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻌﺰل‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻜﻦ ﻣـﺎ ﻛﴪ ﺣﺪﺗﻬﻤﺎ ﻫﻮ إﴏارﻫﻤـﺎ ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﻮاﺟﺒﺎﺗﻬﻤﺎ دون ﺗﻘﺼﺮ ﻓﺠـﺎء اﺗﻔﺎﻗﻬﻤﺎ ﻟﻴﻄﻠﻖ ﻗﻄﺎر اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻨﺴﻮي ﻣﺪﻋﻮﻣﺎ ً ﺑﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ وﺑﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ وإﺧﻼص ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋـﻦ ﻧﻘﺎط اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫وﺳـﺒﻞ اﻟﺘﻌﺎون‪ ،‬وﻳﺒﺘﻜﺮون اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﻔﺎﻋﻠـﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻌﺮﻓﻮن إﱃ‬ ‫ﺟﻮﻫﺮ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻓﻴﻌﺎﻟﺠﻮﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺬورﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻬـﺪ اﻟﺮﺟﻼن اﻟﻜﺒﺮان اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻛﺎﻣﻼً ﻟﻠﻤﺮأة ﻟﺘﺪﺧﻞ إﱃ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺜﻘﺔ ﻣﻈﻠﻠـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎن واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‪ ،‬وﻟﺘﻄﻤﱧ اﻷﴎ اﻤﱰددة‬ ‫إﱃ أن اﻟﺴـﻮق ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻜﺎن ﺷـﺒﻬﺔ أو ﻗﻠﻖ ﺑﻞ ﻫﻮ ردﻳﻒ اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫وﻣﺼﺪر ﺗﻤﻮﻳﻠﻪ وﻣﺒﻌﺚ ﻃﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎج ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﻳﺸـﻜﻞ ﻋﻼﻣﺔ ﻓﺎرﻗـﺔ ﰲ اﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤـﺲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﻌـﺎﱄ واﻹﺣﺴـﺎس ﺑﺎﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﺸـﻜﻼﺗﻪ‬ ‫واﻷداء اﻟﻐﻴـﻮر ﻣـﻦ ﻏـﺮ ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ أو ﺗﺒﻌﻴـﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻄﺎع أن‬ ‫ﻳﻤﻨـﺢ »اﻟﻬﻴﺌﺔ« ﺻﻮرة ﻣﺪﻧﻴﺔ ودورا ً ﻓﻌﺎﻻ ً ﺧﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺘﺸـﻨﺞ‬ ‫واﻟﺘﻘﺼـﺪ‪ ،‬وأن ﻳﺤﻘﻖ دورﻫﺎ ﰲ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮﻳﺪ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻨﺸـﻂ أن ﻳﻄﻔـﺊ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻳـﱰك ﺑﺼﻤﺔ‬ ‫ﻻﺗُﻤﺤﻰ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬان اﻟﺮﺟـﻼن ﻳﺴـﺮان ﺑﺮؤﻳﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﻳﺤﻘﻘـﺎن ﺧﻄـﻮات اﻹﺻـﻼح ﻓﻌـﻼً وﻣـﺎ داﻣـﺖ ﻗﺒﻀﺎﺗﻬﻤﺎ‬ ‫ﻣﺘﻀﺎﻓﺮة ﻓﺴﻴﴩﻋﺎن أﺑﻮاﺑﺎ ً ﻛﺜﺮة ﻟﻠﺮزق واﻟﻌﻤﻞ واﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ‪.‬‬

‫‪tagreed@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫اﻟﺪﺟﺎﺟـﺔ ﺻﺒـﻮرة وﻣﺘﺰﻧـﺔ ﺟـﺪاً‪ ،‬وﻳﻨﻄﺒﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﺜـﻞ اﻟﺬي ﻳﻘـﻮل‪) :‬اﺗﻖ ﺛـﻮرة اﻟﺤﻠﻴﻢ إذا‬ ‫ﻏﻀـﺐ(‪ .‬ﻟﻜـﻦ ﻳﺒـﺪو أن اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻫـﻲ اﻷﺧﺮى‬ ‫ﺗﺄﺛـﺮت ﺑﺎﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻃﻔـﺢ ﻛﻴﻠﻬﺎ؛‬ ‫ﺻﻨﻌﺖ رﺑﻴﻌﻬﺎ اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﻏـﺮ اﻤﺘﻮﻗﻊ‪ ،‬ورﻓﻌﺖ‬ ‫ﺳـﻌﺮﻫﺎ )‪ (%12‬رﺑﻤﺎ أﺳـﺄﻧﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻟﻠﺪﺟﺎﺟﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻧُﻌﻄﻬـﺎ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ اﻤﴩوﻋﺔ؛ ﺑﺪﻟﻴﻞ أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫داﺋﻤﺎ ً ﰲ ﻣﺆﺧﺮة اﻤﺎﺋﺪة‪ ،‬وﺑﺪﻳﻼً ﺳـﻴﺌﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫واﻷﺳﻤﺎك؛ ﻓﻬﻞ ﺳﺎﻫﻢ ﻫﺬا ﰲ إﺣﺴﺎﺳﻬﺎ ﺑﺎﻟﻐﺒﻦ‬ ‫واﻟﻈﻠﻢ؟ رﺑﻤﺎ‪ ..‬اﻟﺪﺟﺎﺟـﺔ ﻫﻲ آﺧﺮ ﻣﺎ ﻳﺜﻮر ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮة‪ ،‬وﻃﺎﻤﺎ أن اﻟﺜﻮرة وﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻬﺎ؛ ﻓﻬﻨﺎك‬ ‫ﺧﻄﺮ داﻫﻢ ﻗﺪ ﻳﺼﻴﺐ ﻛﻞ اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻓﺈﺻﻼح ﺷﺄن اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻫﻮ أﻳﻀﺎ ً إﺻﻼح ﻟﻌﺎﻫﺎت‬ ‫ﻣﺴـﺘﱰة ﻟﻢ ﺗﻈﻬﺮ ﺑﻌﺪ‪ .‬ﻻ أذﻛﺮ آﺧﺮ ﻣﺮة ﻋﺎﻣﻠﻨﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﺑﺎﺣـﱰام‪ ،‬وﻻ آﺧﺮ ﻣﺮة أﻋﻄﻴﻨﺎﻫﺎ‬ ‫ﻛﺎﻣﻞ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ دون إﺷـﻌﺎرﻫﺎ ﺑﺄﻧﻨﺎ أﻫﻞ اﻟﻔﻀﻞ‬ ‫واﻤﻨﺔ؛ أﺗﺬﻛﺮ ﻓﻘﻂ أﻧﻬﺎ ﺗُﺸﻮى ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ زﻳﺖ ﺣﺎر‬ ‫أﺳـﻮد وﻣﺘﺴـﺦ‪ .‬اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﻗﻠـﺔ داﺋﻤﺎً؛‬ ‫ﺗﺴـﻤﻊ وﺗﻄﻴـﻊ‪ ،‬وﺗﻨﻔﺬ ﻣـﺎ ﻧﻄﻠﺒﻪ ﻣﻨﻬـﺎ ﺑﺄدب‬ ‫واﺣـﱰام‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﺜﻮر ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺄﺳـﻌﺎرﻫﺎ‬ ‫إﻻ ﻷﺳـﺒﺎب ﻗﺎﻫﺮة‪ ،‬وﻟﻮ ﻛﻨﺎ راﻋﻴﻨﺎ ﺷـﻌﻮرﻫﺎ ﻤﺎ‬ ‫ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ أﻳﺪﻳﻨﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺴﺎﻓﺮ واﻤﺴﺘﻔﺰ‪.‬‬ ‫ﻛﻞ دﺟﺎﺟـﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻬﺎ ﺣﻘـﻮق‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫واﺟﺒﺎت ﻣﺜﻞ اﻟﺴﺎدة اﻟﺒﴩ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻘﻮم‬ ‫اﻟﺪﺟﺎﺟـﺔ ﺑﻜﺎﻣﻞ واﺟﺒﺎﺗﻬﺎ وزﻳـﺎدة؛ ﻳﺼﺒﺢ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻘﻬـﺎ أن ﺗﺄﺧﺬ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ ﻛﺎﻣﻠـﺔ‪ .‬اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﺗﻐﺎر‬ ‫ﺟﺪا ً ﻣﻦ أﺳـﻌﺎر اﻟﺴـﻠﻊ اﻤﺠﺎورة ﻟﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺮف‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺗﺮﻳﺪ رد اﻋﺘﺒﺎر‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ أﺷـﻐﻠﺘﻨﺎ ﺑﻜﱪﻳﺎﺋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺬي اﺳﺘﻴﻘﻆ ﻣﺘﺄﺧﺮاً‪ ،‬وﻟﻮ راﻋﻴﻨﺎ ﻛﱪﻳﺎءﻫﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﺒﺪاﻳﺔ؛ ﻤﺎ ﺗﻮﺗﺮ ﺣﺎﻟﻨﺎ وﺣﺎﻟﻬﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺸﻜﻞ!‪.‬‬

‫ﻣﻮاوﻳﻞ أﻧﺜﻰ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠﺔ‬

‫رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺟﺎﺟﺔ!‬

‫ﻤﻮاﺻﻔﺎﺗﻚ(‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻳﻌﺮف ﻓﻠﺴﻔﺘﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺰواج‪ ،‬ورﻓﴤ اﻟﻘﺎﻃﻊ ﻟﻪ‪!...‬‬ ‫و)اﻟﺸﻮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺨِ ﻄﺒﺔ‬ ‫وﺑﻌﺪ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ( واﻓﻘﺖ رﻏﻢ أﻧﻨﻲ‬ ‫دﻛﺘﻮرة‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﻠﻴﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ أﻧﻲ رﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﺟﻠﻒ‬ ‫اﻟﻄﺒﺎع‪ ،‬ورﻏﻢ أﻧﻨﻲ ﺟﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺿﻊ اﻟﺸﻜﻞ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫واﻓﻘﺖ وﻗﻠﺖ‪) :‬ﻳﺎﻟﻠﻪ‪ ..‬ﻳﺎ ﺑﻨﺖ‬ ‫ﺟﺮﺑﻲ ﻧﺼﻴﺒﻚ(‪ ..‬وﺑﻌﺪ ﻓﱰة‬ ‫ﻣﻊ اﻷﺳﻒ‬ ‫اﺗـــﺼـــﻞ‬ ‫ﺑـــﻮاﻟـــﺪي‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬إﻧﻨﻲ‬ ‫أﻋﺘﺬر ﻋﻦ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﺰواج‬ ‫ﻷﻧﻲ ﻣﺘﺰوج‬ ‫ﻣــﻦ اﻣــﺮأة‬ ‫أﺧـــــﺮى‪..‬‬

‫وﺣﻦ ﻓﺎﺗﺤﺘﻬﺎ ﰲ اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺮف اﻟﻮاﺣﺪ‪ :‬واﻟﻠﻪ ﻟﻮ ﺗﺰوﺟﺖ‬ ‫زوﺟﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻷﺗﺮك ﻟﻚ اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫واﻷوﻻد ﻟﻴﻜﻮﻧﻮا ﺷﻮﻛﺔ ﰲ ﺣﻠﻘﻚ‪.‬‬ ‫اﻟﺰﺑﺪة‪ :‬ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺟﺎل ﺟﺒﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻐﺮﻧﻜﻢ ﻃﻮل ﺷﻮارﺑﻬﻢ‪،‬‬ ‫أو ﺿﺨﺎﻣﺔ أﺟﺴﺎدﻫﻢ‪ ..‬وﻗﺪ‬ ‫ﻗﺎﻟﻮا ﻋﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺟﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ‪ :‬أﺟﺴﺎم اﻟﺒﻐﺎل‪ ،‬وﻋﻘﻮل‬ ‫اﻟﻌﺼﺎﻓﺮ!‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ ‪ -‬ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻫﻞ‬ ‫ﻟﺪﻳﻚ ﻓﻜﺮة«‪..‬‬ ‫اœرﺑﻌﺎء‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺒﻴﴚ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﺰاع‬

‫ﻳﺴـﺘﻌﺪ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻹﻃـﻼق ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫ﻳﺮﻋـﻰ اﻷﻓـﻜﺎر وﻳﺘﺒﻨـﻰ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ واﻗﻊ‪ ،‬وﺳﻴﺘﺤﺪث‬

‫رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﻬـﺰاع‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ‬ ‫ﻣﺴـﺎء ﻏ ٍﺪ اﻷرﺑﻌـﺎء‪ ،‬ﰲ ﻓﻨﺪق‬ ‫اﻤﺎرﻳـﻮت ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ »ﻫﻞ ﻟﺪﻳﻚ‬

‫ﻓﻜﺮة«‪ ،‬وﺟـﺪول اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﺤﺪث إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﴍف‬ ‫دﺑـﺎغ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻤـﴩوع »ﻫﻞ ﻟﺪﻳـﻚ ﻓﻜﺮة«‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻀﻮ اﻤﻨﺘـﺪب ﻟﴩﻛﺔ دﻟﺔ‬ ‫ﻟﻺﻧﺘﺎج اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺎﺑﲇ‪.‬‬

‫ُﻳﻐﺮد ﻓﻲ »اﺗﺠﺎﻫﺎت« أﻟﻒ و‪ 181‬ﺷﺨﺼﴼ ﻳﻮﻣﻴﴼ‬

‫دﺑﻲ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ اﻤﺬﻳﻌﺔ ﻧﺎدﻳـﻦ اﻟﺒﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ »اﺗﺠﺎﻫﺎت« اﻟﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻋﲇ اﻟﺠﻔﺮي‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫اﻤﻮﻟـﺪ اﻟﻨﺒﻮي اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬ﰲ ﺣﻠﻘﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴّﺰة‪ ،‬ﺗﻤﺤـﻮرت ﺣﻮل ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫»ﰲ ﺣﺐ رﺳـﻮل اﻟﻠـﻪ ﱠ‬ ‫ﺻﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬‫وﺳـ ﱠﻠﻢ‪ ،-‬وﻋﻼﻗـﺔ اﻟﺪﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ‪-‬‬ ‫اﻟﺨﻄﺎب اﻟﺪﻳﻨﻲ‪ -‬وﺣﺐ اﻟﺮﺳﻮل«‪.‬‬ ‫وﻇﻬـﺮ اﻟﺪاﻋﻴـﺔ ﻋـﲇ اﻟﺠﻔـﺮي‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻠﻘـﺔ اﻷﻗـﺮب ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺑﺼﻔﺎﺗـﻪ‬ ‫وﴍوﺣﺎﺗـﻪ‪ ،‬ﻣﺘﻘﺮﺑـﺎ ً إﱃ اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﺑﺈﺑـﺮاز ﺛﻘﺎﻓﺘـﻪ‪ ،‬ﻣُﺘﺤﺪﺛـﺎ ً ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻃﻲ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ ﻣﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪ ،‬وﻋﺪم‬

‫اﻟﺪاﻋﻴﺔ ﻋﲇ اﻟﺠﻔﺮي‬ ‫وﺟـﻮب اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻓﺮد ﺗﺨﺼﺼﻪ ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫اﻟﻌﻜﺲ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺘﺪﺧﻞ‬ ‫رﺟـﺎل اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ﰲ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻣَـ ْﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎﻟـﻚ‬ ‫ﻳﺮﺣﻠـﻮن ﻣـﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗـﻚ‪ ،‬ﺑﺈرادﺗﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮن ﺣﺘﻰ‬ ‫دﻣﻌـﺔ واﺣـﺪة أو ﺗﻔﻜﺮ ﺑﺄﺳـﺒﺎب‬ ‫رﺣﻴﻠﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻮ ﺑﺸﻴﺖ‬

‫أﻧـﺎ أﻗـﺮأك‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﺄﻛـﺪة أﻧﻚ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻌـﺪ ﻣﻌﻲ‪،‬‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ ﻟـﻚ ﰲ ﻗﻠﺒـﻲ ﻣـﻜﺎن‬ ‫ﻛﺴﺎﺑﻖ ﻋﻬﺪه‪.‬‬ ‫إﻳﻤﺎن اﻟﺤﻤﻮد‬

‫وﻣﺎذا ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻐﺬﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮل؟!‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﻮزان‬

‫ﻛﻠﻤـﺎ ﻣـﺮرت ﺑﺸـﻮارع ﻣﺪﻧﻨـﺎ اﻟﻌﺰﻳـﺰة‪،‬‬ ‫وﺟـﺪت اﻟﻨﺎس ﻳﺘﻬﺎﻓﺘﻮن ﻋـﲆ اﻤﻄﺎﻋﻢ ﺑﺄﻋﺪاد‬ ‫ﻫﺎﺋﻠـﺔ‪ ..‬ﻓﺘﺤﺮﻳـﻚ اﻟﻔﻜـﻦ واﻟﺒﻠﻌـﻮم واﻤﻌﺪة‬ ‫واﻷﻣﻌـﺎء ﻻ ﻳﻀﺎﻫﻴﻪ ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﺪرﺟﺔ ﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻮل وإﺷـﺒﺎﻋﻬﺎ ﺑﺎﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻫﻮ ﺣﺎل‬ ‫اﻟﺒﻄـﻮن‪ ..‬اﻧﻈﺮوا إﱃ ﻣﻜﺘﺒﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺎﻣﺔ وروادﻫﺎ‬ ‫وﻗﺎرﻧﻮﻫـﻢ ﺑـﺮواد اﻤﻄﺎﻋـﻢ؛ ﻟﺘﺠـﺪوا اﻟﻔـﺎرق‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻄﺎﻋـﻢ‪ ،‬ﻓﺘﺘـﻮرم اﻟﻜـﺮوش‬ ‫وﻳﻜﺜـﺮ اﻟﺸـﺨﺮ‪ ،‬وﺗﻀﻴـﻖ اﻷﻧﻔﺎس‪ ،‬وﺗﻨﺴـﺪ‬ ‫اﻟﴩاﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﻜـﱪ اﻷرداف‪ ،‬وﺗﻜﺜـﺮ اﻟﺠﻠﻄﺎت‬ ‫واﻟﺴـﻜﺘﺎت‪ ..‬أﻣﺎ اﻟﻌﻘﻮل ﻓﻠﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮاءة واﻻﻃـﻼع‪ ،‬ﻓﻴﻨﺘﺎﺑﻬﺎ اﻟﺨﻤﻮل واﻟﺠﻤﻮد‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﻮد اﻟﺘﺨﻠـﻒ ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ..‬ﻧﻌـﻢ ﺗﺒـﻮر‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﺎﺗﻨـﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺘﺰاﺣﻢ ﻣﻄﺎﻋﻤﻨـﺎ ﺑﺮوادﻫﺎ‬ ‫اﻷﺷـﺎوس‪ ..‬واﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ اﻤﺤﺘﻮﻣـﺔ ﻟﻬـﺬا اﻷﻣﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺸﺤﻮم واﻟﺘﺨﻠﻒ‪ ،‬وﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻹﺑـﺪاع‪ ..‬ﻟﻴﺘﻨﺎ ﻧﻤﻨﺢ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ رﺑـﻊ ﻣﺎ ﻧﻤﻨﺤﻪ‬ ‫ﻟﺒﻄﻮﻧﻨﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﺎ ﻗﺪ وﺻﻠﻨﺎ ﻏﺎﻳﺔ اﻤﺠﺪ‪.‬‬

‫‪aalfawzan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗـﺪاول ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻐﺮدﻳـﻦ ﻋـﲆ ﺻﻔﺤﺎﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌـﻲ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳﱰ وﻓﻴـﺲ ﺑﻮك«‪،‬‬ ‫ﺻـﻮر اﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺘﻲ ﻗﺎم ﺑﻬـﺎ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺻ���ﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ﻟﻌﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺜﻮن ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻳﻮزﻋﻮن اﻟﻮرد ﻓﻲ ﻧﻴﻮزﻟﻨﺪا ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﻤﻮﻟﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻃﻼب ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﻣﺒﺘﻌﺜـﻮن ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أوﻛﻼﻧﺪ‬ ‫ﺑﻨﻴﻮزﻟﻨـﺪا‪ ،‬ﺑﺬﻛـﺮى اﻤﻮﻟـﺪ اﻟﻨﺒـﻮي اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺘﻮزﻳـﻊ اﻟﻮرد‪ ،‬وﺑﻄﺎﻗﺎت ﺻﻐـﺮة ﺗﺤﻤﻞ أﺣﺎدﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺤﺒـﺔ واﻟﺴـﻼم‪ ،‬ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن ﻧﺒﻲ اﻷﻣّ ﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤـﺎرة ﰲ ﺷـﻮارع اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ .‬وذﻛـﺮ اﻤﺒﺘﻌﺚ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫زﻛﻲ ﺣﻴﺪر ﻣﻦ ﺑﻠﺪة ﺳـﻨﺎﺑﺲ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫وزﻣﻼءه ﺿﻤﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ ﻋﺪة ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‪ ،‬ﻣﻨﺘﴩة ﺣﻮل‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﻘـﻮم ﺑﻨﻔﺲ ﻫﺬه اﻤﻬﻤﺔ‪ ،‬وﻫﻲ إﻳﺼﺎل رﺳـﺎﻟﺔ اﻟﻨﺒﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺳـﺠﻞ اﻟﻄﻼب ﻧﺸﺎﻃﻬﻢ ﰲ ﻣﻘﻄﻊ ﻓﻴﺪﻳﻮ وﻧﴩ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫‪The True Message of Prophet Mohammed‬؛‬ ‫أي اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻟﻠﻨﺒـﻲ ﻣﺤﻤـﺪ‪ .‬وﺗﺤـﺪث اﻟﻄﻼب ﰲ‬ ‫ﻣﻘﻄـﻊ اﻟﻔﻴﺪﻳـﻮ ﺑﺎﻟﻠﻐﺘـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪ ،‬وذﻛﺮوا‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻧـﴩوا اﻵﻻف ﻣﻦ اﻟﻮرد ﻋﲆ اﻤﺎرة ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺪول‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫اﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ ﺻﻮت‬ ‫اﻟﺘﺄﻣـﻞ‪ ،‬وﻫﺎﻣـﺶ‬ ‫ﻟﻠﻜﺘﺎﺑـﺔ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺘﺴـﻊ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً‬ ‫ﻟﻴﻜـﻮن أﻛﱪ ﻣـﻦ اﻤﺘـﻦ‪ ،‬ﻳﺒﻜﻲ ﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﻜﻼم أﺣﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬وﺗﺒﻜﻴﻪِ ﻏﺎﻟﺒﺎً‪.‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻮاﰲ‬

‫ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺄ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻹﺳـﻼم إﱃ ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻔﻬﻮم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬وﺟﻌﻠـﻪ ﻣﺤﻞ ﴏاع‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻛﻴﻼ ﻳﺼﺒـﺢ رﺟﻞ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻃﺮﻓﺎ ً ﰲ اﻟﻨﺰاع ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﺿـﺪ ﻣَـﻦ ﻳﻮﻇﻒ‬ ‫اﻟﺨﻄﺎب اﻟﺪﻳﻨﻲ‪ ،‬ﻟﺮﺟﺢ ﻛﻔﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬وﺿﺪ ﻧﻈﺮﻳﺔ‪ ،‬أن اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ ﻛﺎﻓﺮ‪،‬‬ ‫واﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺘﺨﻠﻒ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﻟﱰوﻳﺞ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ‪ ،‬ﻣُﻌﺘـﱪا ً ﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ أن‬ ‫اﻟﻔﻘـﻪ ﻛﺎﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬ﻻ ﻳﻨﺒﻐـﻲ أﺧﺬ ﻧﺼﻪ‬ ‫دون روﺣﻪ‪ ،‬واﻟﺨﻄﺎب اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻳﺘﺤﻤﱠﻞ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ ﻫﺎش ﺗﺎق اﺗﺠﺎﻫﺎت ﻳﺤﺘﻀﻦ‬ ‫أﻟﻔـﺎ ً و‪ 181‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬وﻓـﻖ‬ ‫إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ اﻟﴩق‪.‬‬

‫ﻗﻔﺸﺎت‬

‫اﻟﺠﻔﺮي‪ :‬ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ƒ‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ اﻟﺪﻳﻦ‪ ..‬واﻟﻌﻜﺲ ﺻﺤﻴﺢ‬

‫ﺗﻘﺪﻳﺮ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﻴﺦ اﻟﻔﻮزان ﻳﻨﺎل‬ ‫إﻋﺠﺎب اﻟﻤﻐﺮدﻳﻦ‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫اﻟﻌﻠﻤﺎء وﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻟﻺﻓﺘﺎء ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻔﻮزان ﰲ ﻣﻨﺰﻟﻪ أﻣﺲ اﻷول‪ .‬وﺣﻈﻴﺖ اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻇﻬﺮ ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬وﻫﻮ ﻳُﻘﺒّﻞ رأس‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻔﻮزان ﻗﺒـﻞ ﻣﻐﺎدرﺗﻪ ﻣﻨﺰﻟﻪ‪ ،‬ﺑﺈﻋﺠﺎب‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻘـﺎت اﻟﻘـ ّﺮاء‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أﻧﻬـﺎ ﺗـﺪل ﻋـﲆ اﻤﻜﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ اﻟﺬي ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻪ اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷﻴﺪة‪.‬‬

‫اذﻛﺮﻧﻲ ﺑﺨﺮ‪،‬‬ ‫إذا ﻗﺎﻟـﻮا ﻟـﻚ‬ ‫ﻟـﻦ ﻧﺨﺬﻟـﻚ‬ ‫وﺧﺬﻟـــﻮك‪،‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫اذﻛﺮ ﺑﺨـﺮ ﻗﻠﺒـﺎ ﺧﺬﻟﺘـ ُﻪ وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺨﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻫﺎ‪ ،‬اذﻛﺮﻧﻲ ﺑﺨﺮ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﻤﺎر‬

‫واﻷﻋﺮاق‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﻘﻖ ﻣﺸﺎﻫﺪات ﺗﻔﻮق ‪ 3500‬ﻣﺸﺎﻫﺪة ﺧﻼل‬ ‫ﻳﻮﻣﻦ ﻣﻦ ﻧﴩه‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬اﺟﺘﻤﻊ ﻋـﺪة ﻓﻨﺎﻧﻦ ﻣﻦ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﰲ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﻟﻠﻤﻨﺸﺪ ﻃﺎﻫﺮ اﻟﻨﺼﺎر‪ ،‬ﺑﺎﺳﻢ »ﻳﺎ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ«‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎت ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺮوﻳﺴﺎن وإﺧﺮاج ﻋﺒﺎس ﻳﻮﺳﻔﻲ‪ .‬ﺗﺤﺪث‬ ‫ﻛﻞ ﻓﻨـﺎن ﺑﻜﻠﻤﺎت ﻣﻮﺟﺰة ﻋـﻦ اﻟﻨﺒﻲ اﻟﻜﺮﻳـﻢ وﻣﻨﻬﻢ داوود‬ ‫ﺣﺴـﻦ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ إﻳﺮاج ﻣﻦ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬وإﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺰدﺟﺎﱄ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن‪ .‬ﻧﴩ اﻟﻜﻠﻴﺐ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب‬ ‫وﺣﻘﻖ ﻣﺸﺎﻫﺪات ﻓﺎﻗﺖ اﻟﺨﻤﺴﺔ آﻻف ﻣﺸﺎﻫﺪة‪.‬‬

‫ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻗﻴـﻞ وﻳﻘـﺎل‬ ‫اﻟرﻛﻦ اﻟﺴﺎدس‬ ‫ﻋـﻦ اﻷﺧﻄﺎء واﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫أرﻛﺎن‬ ‫ﻣـﻦ‬ ‫واﻟﺘﻘﺼﺮ ﻣﻮﺟﻮد‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻹﻳﻤﺎن »اﻹﻳﻤﺎن‬ ‫اﻟﻜﻞ ﻣﺴﺆول ﺑﺪرﺟﺔٍ أو‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺪر ﺧـﺮ ِه‬ ‫وﴍﱢﻩ«‪ ،‬ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﻆ ﺳﻴﺊ وآﺧﺮ أﺧـﺮى‪ ..‬أﻣﺎ أن ﻳُﻼم ﻃـﺮف واﺣﺪ ﻓﻘﻂ؛‬ ‫ﺟﻴّﺪ‪ ،‬ﻳﻮﺟﺪ ﻗﺪَر ُﻛﺘِﺐ ﻣُﻨﺬ زﻣَﻦ‪ .‬ﻓﻬﺬا إﺟﺤﺎف وﻇﻠﻢ‪ ،‬ﻓﻠﻨﻜﻦ ﻣﻨﺼﻔﻦ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺳﻌﻮد اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺒﺎزﻋﻲ‬


صحيفة الشرق - العدد 422 - نسخة جدة