Issuu on Google+

‫اﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟـ |‪ ٪٥٠ :‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات‪ ..‬ﻣﻜﺎﻓﺄة ﻟﻠﻤﺒ ﱢﻠﻐﻴﻦ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫‪5‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫ا†ﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا€ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Monday 16 Rabi’ al-Awwal 1434 28 January 2013 G.Issue No.421 Second Year‬‬

‫ﻛﺒﺎﺋﻦ ﺑﻨﻈﺎم اﻟﺘﺄﺟﻴﺮ وأﺧﺮى ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت‪ ..‬ﺿﻤﻦ ﺗﻮﺳﻌﺔ ﻣﻠﻌﺐ ﺟﺪة اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫‪31‬‬

‫»اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ« ¦ﻣﺎﻧﺔ ﺟﺎزان‪َ :‬أ ِوﺿ ُﺤﻮا ﺗﻨﺎﻗﻀﺎﺗﻜﻢ ﻣﻊ »اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ« ﺣﻮل أراﺿﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻳﺠﻬﻼن ا¦ﺻﻞ واﻟﻤﺼﻴﺮ!‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬

‫‪12‬‬ ‫ﺗﻌﻴﺶ ﺻﺎﻟﺤﺔ ذات اﻷرﺑﻌﻦ رﺑﻴﻌﺎ ً وﺷﻘﻴﻘﻬﺎ ﻋﲇ اﻤﺨﺘﻞ ﻋﻘﻠﻴﺎ ً اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 34‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﻧﺼﻔﻬﺎ ﻣﻦ »اﻟﺒﻠﻚ« اﻹﺳﻤﻨﺘﻲ وﻧﺼﻔﻬﺎ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﺋﲇ(‬ ‫اﻵﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﺠﺎرة‪ ،‬وﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﻗﻴﺲ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻌﻴﺸﺎن دون ﻫﻮﻳﺔ أو ﻋﺎﺋﻞ‬

‫أﻋـﺎدت وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ إدارة‬ ‫ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻷراﴈ ﰲ اﻟﻮزارة‪،‬‬ ‫إﻓـﺎدة أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أرﺳﻠﺘﻬﺎ ﺣﻮل ﻃﻠﺐ اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻤﺮﺋﻴـﺎت ﺑﺸـﺄن أراﴈ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان‪ ،‬ﻟﻮﺟـﻮد ﺗﻨﺎﻗـﺾ ﺑـﻦ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮي اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ وأﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺟﺎزان‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻣـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان اﻹﻓﺎدة‬ ‫ﺑﻤﺮﺋﻴـﺎت اﻟـﻮزارة ﺣﻴـﺎل ﺗﻘﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ‬ ‫ﺑﺸـﺄن أراﴈ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت اﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻟﻮﺣﻆ وﺟـﻮد ﺗﻨﺎﻗﺾ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮي‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ واﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ذﻛـﺮت‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ أﺷـﺨﺎص ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﺻﻜﻮك ﴍﻋﻴﺔ ﻟـﻢ ﻳﻌﻮﺿﻮا ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ذﻛـﺮت أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان أن أﻣﻼك‬ ‫ﻫـﺆﻻء اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻊ‬ ‫ﺧﺎرج ﺣـﺪود اﻷراﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬وﺷﺪد ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﴐورة إﻳﻀـﺎح اﻟﺘﻨﺎﻗـﺾ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫وﻣﱪراﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻳﻬﻮدﻳﺔ ﺗﺆﻟﻒ ﻛﺘﺎﺑ ًﺎ ﻋﻦ اﻟﺮﺳﻮل اﻟﻜﺮﻳﻢ ‪ .‬وﺗﺴﺘﻨﻜﺮ اﻧﻘﺴﺎم اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﻴﻦ ﺳﻨﺔ وﺷﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺚ ﺳﻌﻮدي ﻳﻨﻘﺬ ﻃﻔﻠﻴﻦ ﻛﻨﺪﻳﻴﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﺳﻴﺎرة واﻟﺪﻫﻤﺎ ‪13‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﻤﺮ اﻟﺸﺪي‬

‫اﻟﺴﻔﺎرة ا¦ﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ :‬ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻣﺜﻞ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرات ‪21‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫»اﻟﺮﻣﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌﻲ« ﻳﺼﻴﺐ ‪٣٠‬‬ ‫ﻋﺴﻜﺮﻳ ًﺎ ﻓﻲ »ﻣﺪﻧﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫‪4‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‪ :‬ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﺮﻓﺾ ﻋﻘﺪ‬ ‫»ﻓﻴﺪك« ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻨﻜﺸﻒ إﻫﺪارﻫﺎ ﻟﻠﻤﺎل اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻘﺎوﻻت واﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻫﺰة ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‪ ،‬ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ رﺿـﻮان ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻮزارات‬

‫أﺑﺮﻣـﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜـﺮ ﻣﺬﻛـﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻣـﻊ وزارة اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺣﻮل‬ ‫ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ اﻤﺮأة‪ ،‬وﺑﻨﻮد ﺗﺄﻧﻴﺚ اﻤﺤﻼت‬

‫‪16‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻟﻤﺎذا ﺗﻼﺣﻖ »اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« اﻟﻤﺮأة ﺑﺮﺳﺎﺋﻠﻬﺎ؟‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫‪18‬‬

‫ﻣﻦ ﻫﻮ اﻟﻤﻘﻄﻮع ﻣﻦ رﺣﻤﺔ اﷲ؟‬ ‫ﻋﺎﺋﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫‪18‬‬

‫ﺗﻠﻮﻳﺤﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫‪14‬‬

‫ﻃﻴﺒﺔ‪ ..‬ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﻣﺼﺪرﻫﺎ‬ ‫ﺗﻨﻴﻀﻴﺐ اﻟﻔﺎﻳﺪي‬

‫‪30‬‬

‫ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻋﻘـﺪ »ﻓﻴـﺪك« )اﻻﺗﺤـﺎد اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﻦ(‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺤﻤـﻲ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻤﻘﺎوﻟـﻦ واﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺜﺮ‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬

‫ﺗﺨﴙ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻋﻘﺪ »ﻓﻴﺪك« ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻜﺘﺸـﻒ‬ ‫اﻹﺧﻔﺎﻗـﺎت واﻟﺘﻼﻋﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺠـﺎوزات اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻹدارﻳـﺔ ﻣـﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ«‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(25‬‬

‫آل اﻟﺸﻴﺦ ﻟـ |‪ :‬وﻗﻌﻨﺎ ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ‬ ‫ﻣﻊ »اﻟﻌﻤﻞ« ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺮش ﺑﺎﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫راﻧﻴﺎ ﺧﻮﻗﻴﺮ ﺷﻐﻔﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن دﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ا¦زﻳﺎء‬

‫‪29‬‬

‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻣـﻊ ﴐورة اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑـﻂ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد آل اﻟﺸـﻴﺦ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻤﺬﻛﺮة ﺟـﺎء ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ وﺳﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻟﺘﻲ‬

‫وادي ﺑﻦ ﻫﺸﺒﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﺠﺎدي‬ ‫ﴍﻋـﺖ أﻣﺲ ﴍﻃﺔ وﺑﻠﺪﻳـﺔ وادي ﺑﻦ‬ ‫ﻫﺸـﺒﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫ﺑﻼغ ﺗﻘﺪم ﺑﻪ ﻣﻮاﻃـﻦ‪ ،‬ﻳﺪّﻋﻲ أن ﻣﺤﻞ‬ ‫ﺟـﺰارة ﻳﺘﺎﺟﺮ ﺑﻠﺤﻮم ﺣﻤـﺮ‪ ،‬وﻳﺒﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﺤﻮاش وأﺑﻘﺎر‪.‬‬ ‫ﻟﺰﺑﺎﺋﻨﻪ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﻟﺤﻮم‬ ‫ٍ‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻮاﻃﻦ اﺷـﺘﺒﻪ أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ أن ﻣﺠﺰرة‬ ‫ﺗﺒﻴـﻊ ﻟﺤـﻮم ﺣﻤـﺮ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ رأى رأس‬ ‫ﺣﻤـﺎر داﺧﻞ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺎﻧﺒﻴـﺔ ﻣﻌﻠﻘﺎ ً وﻣُﻌﺪا ً‬ ‫ﻟﻠﺴـﻠﺦ‪ ،‬ﻣﺪﻋﻴﺎ ً أﻧﻪ دﺧﻞ ﻓﺠﺄة إﱃ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪،‬‬

‫ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ‬ ‫وﺛﺎﺋﻖ ﻷﻣﺮ إﺑﻄﺎل ﺣﻜﻢ‬ ‫اﻹﻋﺪام ﻋﲆ »ﻋﲇ ﺣﺴﻦ‬

‫‪22‬‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ وﺛﺎﺋﻖ ﻷﻣﺮ إﺑﻄﺎل ﺣﻜﻢ اﻹﻋﺪام ﻋﲆ »ﻋﲇ ﺣﺴﻦ ﻋﲇ ﻓﺎﺿﻞ«‪ُ ،‬‬ ‫وﻗﻴﱢﺪ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﺣﺼﻞ ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻟﺸﻬﺮﻳﻦ ﻋﲆ إﺑﻄﺎل ﻟﻠﺤﻜﻢ‪.‬‬

‫ﺗﺒﻮك ﺗﻐﺮق‬ ‫‪10‬‬ ‫ﺳﺠﻠﺖ ﺣﺼﻴﻠﺔ اﻟﻴﻮم اﻷول ﻟﻸﻣﻄﺎر ﰲ ﺗﺒﻮك وﻓﺎة ﻃﻔﻞ ﻋﻤﺮه ﻋﺎم‪ ،‬وﺗﴬر ‪ 18‬ﻣﻨﺰﻻً‪ ،‬وإﻧﻘﺎذ ﺷﺨﺼﻦ‪،‬‬ ‫وإﺳﻜﺎن ﺳﺖ ﻋﺎﺋﻼت‪ ،‬ﺗﴬرت ﻣﻨﺎزﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﻣﻄﺎر واﻟﺴﻴﻮل اﻟﺠﺎرﻓﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬اﻟﴩق‬

‫اﺳﺘﺄﺟَ ﺮ ﻣﻌﻠﻤ ًﺎ ¦ﺑﻨﺎﺋﻪ‬

‫ﺗﺸـﺪد ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻌﻤﻞ اﻤﺮأة ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل ﺑﻴﻊ اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ وزﻳﺎدة اﻟﻔﺮص‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ أﻣﺎﻣﻬﺎ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ﻋﲆ‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﱰاﻗﺐ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺮار ﺑﺪﻗﺔ ﻛﺒﺮة‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(25‬‬

‫ﻟﺤﻢ ﺣﻤﻴﺮ ﻟﻠﺒﻴﻊ‪ ..‬وﺷﺮﻃﺔ وﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﺤﻘﻘﺎن‬ ‫ورأى ﻋﺎﻣـﻼ ﻋﺮﺑﻴﺎ ﻳﺴـﺘﻌﺪ ﻟﺴـﻠﺦ رأس‬ ‫اﻟﺤﻤﺎر‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﻌﻠﻘﺎ ً ﰲ اﻤﺴﻠﺦ اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺰرة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ اﻷﺷﻬﺮ ﰲ وادي‬ ‫ﺑﻦ ﻫﺸﺒﻞ‪ ،‬وﻳﱰدد ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‬ ‫ﺻﺒـﺎح ﻛﻞ ﻳـﻮم ﻻﺧﺘﻴـﺎر أﻓﻀـﻞ ﻟﺤﻮم‬ ‫اﻟﺤﻮاﳾ واﻟﺒﻘﺮ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ أﻣﻨﻴـﺔ ﻓـﺈن ﴍﻃﺔ‬ ‫وﺑﻠﺪﻳﺔ وادي ﺑﻦ ﻫﺸـﺒﻞ‪ ،‬وﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒﻼغ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻤﺤﻞ‪ ،‬وأﺧـﺬت ﻋﻴﻨﺎت‬ ‫ﻟﻔﺤﺼﻬـﺎ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣـﻦ اﻟﻠﺤﻢ اﻤﻌ ّﻠـﻖ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺴﻠﺦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ إذا ﻛﺎن ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻟﺤﻢ ﺣﻤﺮ‪.‬‬

‫| ﺗﻜﺸﻒ وﺛﺎﺋﻖ ﺑﻄﻼن إﻋﺪام‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪-‬‬ ‫ﺳﻌﻮدي ﻣﻌﺘﻘﻞ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﻣﻨﺮة اﻤﻬﻴﺰع‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬـﺎ‪ ،‬أﻛﺪت ﻣﺼـﺎدر ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ وﺑﻠﺪﻳﺔ وادي ﺑﻦ ﻫﺸـﺒﻞ‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﺸـﺘﺒﻪ‬ ‫ﰲ ﺧﻠـﻂ ﺑﻌﺾ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة ﻟﺤﻢ اﻟﺤﻤﺮ‬ ‫ﺑﻠﺤـﻮم اﻟﺒﻘـﺮ واﻟﺤـﻮاﳾ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﺑﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳﺐ ﴎﻳﻌﺔ‪ .‬ﻣﺸﺮة إﱃ‬ ‫أن ﺑﻴﺎﻧﺎ ً رﺳـﻤﻴﺎ ً ﺳﻴﺼﺪر ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻤﺎ ﺟﺎء‬ ‫ﰲ ﺷـﻜﻮى اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﻓﻌﻼً ﻫﻨﺎك ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸـﺮ إﱃ أن اﻟﻠﺤﻮم ﻳﺘﻢ ﺧﻠﻄﻬﺎ ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﺎ‪،‬‬ ‫وأن ذﻟﻚ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻮﺿﻴﺤﻪ رﺳـﻤﻴﺎ ً ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﰲ ﻏﻀـﻮن أﻳﺎم‪ ،‬وﺑﻌـﺪ اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣـﻦ ﻋﻴﻨﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﱪات اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫‪16‬‬ ‫أﴏّ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ‪ ،‬ﻣﻦ ﺳﻜﺎن ﺟﺒﻞ ﻗﺮﻧﺔ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﻘﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ وﺣﻔﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻟﺤﺴﺎب‪ ،،‬ﺣﻴﺚ اﺳﺘﺄﺟﺮ ﻣﻌﻠﻤﺎ ً ﻟﻴﻌﻠﻤﻬﻢ‪.‬‬

‫إﻟﻰ اﻟﻤﻠﻌﺐ‪ ..‬ﺑﺎﻟﺤﺼﺎن‬ ‫‪33‬‬ ‫ﻣﺸﺠﻊ أﻫﻼوي رﻛﺐ ﺣﺼﺎﻧﺎ ً ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﻤﻜﺔ أﻣﺲ ﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺒﺎراﺗﻪ أﻣﺎم ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎدل ‪ 3/3‬ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬


‫ﻧﻘﻮش وﻣﻼﻣﺢ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق‬ ‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻌﻠﻤﻮن واﻃﺒﺎء‬ ‫واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻮن ﻳﺼﺮﺧﻮن‪:‬‬ ‫ﺳﻨﻮات ﺧﺪﻣﺘﻨﺎ ﺿﺎﺋﻌﺔ )‪(٢-١‬‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺸـﻜﻞ اﻟﺴﻮاد اﻷﻋﻈﻢ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺛـﻼث ﻓﺌـﺎت‪ ،‬اﻤﻨﺘﻤـﻮن ﻟﻠﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻣـﻦ ﻣﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤـﺎت‪ ،‬واﻤﻨﺘﻤـﻮن ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺎت ّ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﻃﺒـﺎء وﻃﺒﻴﺒـﺎت‪ ،‬واﻤﻨﺘﻤـﻮن ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺑﺘﺼﻨﻴﻔﺎﺗﻬـﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣـﻦ داﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫ودﻓﺎع‪ ،‬وﻫﺆﻻء ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻳﻌﺘـﱪون اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻣﺼﺪ َر‬ ‫دﺧﻞ ﻟﻬﻢ ﺗﻘﻴﻬﻢ ﺳـﻤﻮم اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬وﻇﺮوف اﻟﺰﻣﺎن‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ ﻳﻨﻈﺮون ﻟﻠﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ دﺧﻠﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻘﺘﺎﺗﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺑﺤﺜـﻲ اﻟﺘﻔﺼﻴـﲇ ﻋﻦ ﺳـﻠﻢ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‪ ،‬ﺳـﺄﺑﺪأ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺸـ ّﻜﻠﻮن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺑﺒﺤﺚ ﺑﺴـﻴﻂ ﻓﺈن ﺳﻠﻢ اﻟﺮاﺗﺐ ﻳﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠـﻢ ﺑﻌـﺪ رﺑـﻊ ﻗﺮن ﻋـﲆ اﻷﻗـﻞ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎد‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬وﰲ أﺣﺴـﻦ اﻷﺣﻮال ﻋﻨﺪ اﻟﺮﻗﻢ )‪20219‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ (‪ ،‬وﻫـﻮ رﻗﻢ ﻻ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﻤﻦ أﻣـﴣ ﻋﻤﺮه ﰲ‬ ‫ﺗﺨﺮﻳـﺞ اﻟﻄﻼب ﻟﻴﻜﻮﻧﻮا ﻋﻤـﺎد اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻫﻢ أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺗـﴬرا ً ﻟﺘﻌﺎﻣﻠﻬـﻢ ﻣﻊ أﻛﱪ‬ ‫ﻗﺪر ﻣﻦ اﻷﺷـﺨﺎص ﰲ ﻏﺮﻓﺔ واﺣﺪة وﻟﻌﺎم ﻛﺎﻣﻞ‪،‬‬

‫واﻟﻌﺎم اﻟـﺬي ���ﻠﻴﻪ ﻧﻔﺲ اﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮ‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﺈن ﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﺣﻮاﻓﺰ ﻛﺒـﺮة ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﺠﺮد‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﻬـﻦ إﱃ اﻵﻟﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣـﺆدي ﻣﻬﻨﺔ‪ ،‬وﺗﺬﻫـﺐ ﺑﻬﻢ أو‬ ‫ﺗـﺆدي دورا ً ﻣﺤﺪدا ً ﰲ إﺧـﺮاج اﻤﻨﺘﺞ وﺟﻌﻠﻪ ﻳﻈﻬﺮ‬ ‫ﺑﻌﻴـﺪا ﻋﻦ ﺣﺴـﺎب اﻟﺠـﻮدة‪ ،‬وﻫﺬا اﻷﻣـﺮ ﻳﺪﻓﻌﻨﻲ‬ ‫ﻟﺴﺆاﻟﻦ ﺑﺮﻳﺌﻦ‪:‬‬ ‫• ﻤﺎذا ﻧﺒﺨﻞ ﻋﲆ ﻣﻦ ﻳﻨﺮ ﻋﻘﻮل أوﻻدﻧﺎ ؟‬ ‫• ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻮﺿﻊ ﺑـﺪﻻت ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت ﺗﺠﻌﻞ‬ ‫اﻟﺘﻤﺎﻳﺰ ﺑﻴﻨﻬﻢ أﻣﺮا ً ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﺟﺘﻬﺎدﻫﻢ وﻋﻤﻠﻬﻢ ؟‬ ‫ﻟﻺﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻟﺴـﺆاﻟﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ‪ ،‬ﻳﺠﺐ أن ﻧﻨﻈﺮ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺮة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻢ‪ ،‬ﻓﻔﻲ ﺿﻮﺋﻬﺎ ﺳـﻨﺪرك‬ ‫ﻛﻢ ﺧﴪﻧﺎ ﺑﻌﺪم ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻌﻠﻤﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻮن ﺑﺪورﻫﻢ ﻳﺸـ ّﻜﻠﻮن اﻟﻔﺌـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﻘﺎل‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮن أن ﻧﻨﻈﺮ ﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﻧﻪ‬ ‫ﺑﻔﺨﺮ واﻋﺘﺰاز‪ ،‬وﻫﻢ ﺣﻤﺎة اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬واﻟﺬاﺋﺪون ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑـﺎغ‪ ،‬وﻫﻢ ﰲ ﻛﻞ ﺑﻴﺖ‪ ،‬ﺳـﻮاء أخ‬ ‫ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺿـﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫أو ﻗﺮﻳـﺐ أو ﺻﺪﻳـﻖ‪ ،‬وﻫﻤّ ﻬﻢ اﻷﺳـﺎﳼ ﻛﻞ ﻣﺎﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄﻧﻪ رﻓﻌﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﺈن ﻧﻈﺮة ﻋﲆ أﻋﲆ راﺗﺐ‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫َ‬ ‫وﻫ ُﻠ ﱠﻢ‬ ‫َﺷ ْﺨ َﺼ َﻨ ًﺔ!!‬

‫ﻟﻠﻌﺴـﻜﺮي ﻫـﻮ )‪ 28740‬رﻳﺎﻻ (‪ ،‬وﻫـﻮ ﻻ ﻳﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺎﻳﺒﺬﻟﻮﻧﻪ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟـﺚ اﻟﻔﺌـﺎت ﻫـﻢ اﻷﻃﺒـﺎء واﻟﻄﺒﻴﺒـﺎت‪ ،‬وﻫـﻢ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺣﻠﻤـﻮا‪ ،‬و َ‬ ‫ﻃ ِﻤﺤـﻮا ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ أﺣﻼﻣﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺣﻘﻘﻮا ﻣـﺎ وﺻﻠﻮا إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻫﻢ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻘﻒ أرواﺣﻨﺎ‬ ‫ﺑـﻦ أﻳﺪﻳﻬﻢ ﻋﻨﺪ اﻤـﺮض‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﻮﺣﻴـﺪون اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺘﺴـﺎوى ﺑﻦ أﻳﺪﻳﻬﻢ اﻟﻐﻨـﻲ واﻟﻔﻘﺮ‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن وﻗﻔﺔ ﺗﺘﻼءم ﻣـﻊ ﻓﺨﺮﻧﺎ ﺑﻬﻢ‪ ،‬اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﰲ اﻟﺼﺤﺔ ﻃﺎرد ﻟﻠﻜﻔﺎءات‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا ﻓﺎﻷﻃﺒـﺎء أو اﻟﻄﺒﻴﺒﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻮن‬ ‫ﻳﺘﻤﺴـﻜﻮن ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ ﰲ ﻣﻮاﻃﻨﺘﻬـﻢ وﻳﺒﻘﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ .‬رﻏﻢ اﻟـﻜﻼم اﻟﻜﺜﺮ اﻟﺬي ﻗﻴﻞ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻌﺪﻳﻞ رواﺗﺒﻬﻢ؛ إﻻ أن اﻷﻣﺮ ﺑﻘﻲ ﻓﺮﻗﺎ ً ﺑﺴﻴﻄﺎ ً‬ ‫ﻻ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﻄﺒﻴﺐ‪ ،‬ﻓﺄﻋﲆ راﺗﺐ ﻳﺼـﻞ إﻟﻴﻪ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫ﻫـﻮ )‪ 26010‬رﻳﺎﻻت ( وﻫـﺬا ﻣﺎﻳﺠﻌﻞ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻃﺒﺎء ﻳﺘﺠﻬـﻮن ﺑﻌﺪ أن ﻳﺮﺣﻞ اﻟﻌﻤﺮ إﱃ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻋﻴـﺎدة ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬أو اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺧﺎص‬ ‫ﻟﺰﻳـﺎدة دﺧﻠﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋـﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬

‫وﻫﺬا ﻣﺎﻳﺠﻌﻞ اﻟﺴـﺆال اﻷﻛﱪ ﻳُﻄﺮح‪ :‬ﻤﺎذا ؟ وﻫﻞ‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ أﻣـﻮال إﺿﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻜﺘﺴﺒﺎت وﻃﻨﻨﺎ ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ اﻷﻃﺒﺎء‪.‬‬ ‫إن اﻟﺤﻞ اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﻣـﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈـﺮ ﻣﺘﻮاﺿﻌﺔ أن‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻟﻨﻈﺮ ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﺪي ﰲ ﺳـ ّﻠﻢ رواﺗـﺐ اﻟﻔﺌﺎت‬ ‫اﻟﺜﻼث‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ اﻋﺘﻤﺎد زﻳﺎدات ﺗﻠﻴﻖ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﻔﺌﺎت‪ ،‬وﻻﻳﻘﻒ اﻷﻣﺮ ﻋﻨـﺪ ﻫﺬا اﻟﺤﺪ ﺑﻞ‬ ‫ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻟﻮﺿﻊ ﺣﻮاﻓﺰ ﻟﻬﻢ وﻣﻨﺤﻬﻢ ﺗﺄﻣﻴﻨﺎ ً ﺻﺤﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺑـﺪﻻت ﺗﻠﻴـﻖ ﺑﻬﻢ ﻣـﻦ ﺳـﻜﻦ وﻧﻘﻞ وﻏـﺮ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫وﻫﺬه اﻟﺤﻠﻮل اﻤﺆﻗﺘﺔ ﻗـﺪ ﺗﻜﻮن ﻫﻲ اﻟﺤﻠﻮل اﻷوﱃ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ »ﻋﺪاﻟﺔ« ﺗﻘﺎﺑﻞ » ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻌﻤﻞ« اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺆدﻳﻪ ﻫﺆﻻء اﻤﻮاﻃﻨﻮن‪.‬‬ ‫ﻣﺎﺗﻔﺨﺮ ﺑﻪ اﻷوﻃﺎن ﰲ ﻛﻞ اﻟﺪﻧﻴﺎ وﻋﱪ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬﺎ اﻤﺎدﻳﺔ واﻤﻌﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻛﻞ ﻫﺬه اﻤﻨﺠﺰات إذا‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺠﺪ ﺑﻴﺌﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺳﺘﻜﻮن ﻃﺎردة‬ ‫ﻟﻺﺑـﺪاع‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﻘـﻖ ﻫـﺬه اﻤﻨﺠﺰات إﻻ اﻹﻧﺴـﺎن‪،‬‬ ‫وﻟﻌﻤـﺮي إن وﻃﻨﻲ ﻳﺤﺐ أﺑﻨـﺎءه وﻳُﻘﺪﱢرﻫﻢ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻣﺎ ﻧﺘﻮﻗﻌﻪ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻟﻠﻤﺨﻠﺼﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻘﻔﻨﺬة ‪ ..‬ﻋﻴﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺤﻤﺪ ‪-‬ﻓﺪاه ﻛﻞ ﻣﻦ ﺧﺎن رﺳـﺎﻟﺘﻪ وﺷـﻮه‬ ‫ﺗﻌﺎﻟﻴﻤﻬـﺎـ أﻋﻤـﻖ اﻟﻨﺎس وﻋﻴﺎ ً ﺑﺪوره‪ ،‬وأﺷـﺪ اﻟﻌﻘﻮل‬ ‫ﻋـﺪاوة »ﻟﻠﺸـﺨﺼﻨﺔ«؛ ﻓﻜﺎن ﻳﻨﻬـﻰ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻋﻦ أن‬ ‫ﻳﻜﺘﺒـﻮا ﻛﻼﻣﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴـﻤﺢ ‪-‬ﰲ وﻗﺖ ﻣﻦ اﻷوﻗﺎت‪ -‬إﻻ‬ ‫ﺑﻜﺘﺎﺑﺔ اﻟﻘﺮآن اﻟﻌﻈﻴﻢ )اﻧﻈﺮ ﻣﻘﺎﻟﺔ أﺳﺘﺎذﻧﺎ‪» /‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮز«‪) :‬اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ واﻟﱰاث اﻹﺳـﻼﻣﻲ(‪» /‬اﻟﴩق« ﰲ‬ ‫‪.(2013 /1 /11‬‬ ‫وﻛﺎن ﻛﺒﺎر اﻟﺼﺤﺎﺑـﺔ ﻳﻔﻬﻤﻮﻧﻪ ﺟﻴﺪاً؛ ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺎت‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم‪ -‬ﺧﻄﺐ »أﺑﻮ ﺑﻜـﺮ اﻟﺼﺪﻳﻖ«‬‫وﻗـﺎل ﻗﻮﻟﺘﻪ اﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ‪» :‬ﻣﻦ ﻛﺎن ﻳﻌﺒـ ُﺪ ﻣﺤﻤﺪا ً ﻓﺈن‬ ‫ﺣﻲ ﻻ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪا ً ﻗﺪ ﻣﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﻛﺎن ﻳﻌﺒـﺪ اﻟﻠﻪ ﻓﺈن اﻟﻠﻪ ﱞ‬ ‫ﻳﻤﻮت«!‬ ‫اﻟﻨﺒـﻲ ‪-‬ﺻـﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬ﻳـﺪرك أن‬ ‫ﻛﺎن‬ ‫ﱡ‬ ‫»ﺷـﺨﺼﻨﺔ« اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ ﻣﺘـﻰ ﺑـﺪأت ﻓﻠـﻦ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ‬ ‫»رﺳـﻮﻟﻬﺎ« ﺑﻞ ﺳـﺘﺘﺠﺎوزه إﱃ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﻪ ﻧﺴﺒﺎ ً‬ ‫ً‬ ‫وﺻﺤﺒﺔ‪ ،‬أو ﺑﺎﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻫﺪﻳﺎ ً وﻋﺒﺎدة!‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻣﻨـﺬ ﻗﺮر اﻤﻨﺘﺴـﺒﻮن ﻟﺪﻳﻨﻪ ﺟﻤﻊ‬ ‫ً‬ ‫وﺗﺪوﻳﻦ ﺳـﻨﺘﻪ )ﻗـﻮﻻ ً وﻓﻌﻼً وﺳـﻠﻮﻛﺎ ً‬ ‫وﻣﻮاﻓﻘﺔ( ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻧﺤﻮ »ﻗﺮﻧـﻦ« ﻣﻦ وﻓﺎﺗﻪ؛ إذ ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻒ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻘﻮل‪:‬‬ ‫»ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ« اﻟﺘﺰاﻣﺎ ً ﺑﺎﻵﻳـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‪» :‬إ ﱠن‬ ‫اﻟﻠـﻪ وﻣﻼﺋﻜﺘﻪ ﻳﺼﻠﻮن ﻋﲆ اﻟﻨﺒﻲ ﻳـﺎ أﻳﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ آﻣﻨﻮا‬ ‫ﺻ ﱡﻠﻮا ﻋﻠﻴﻪ وﺳـ ﱢﻠﻤﻮا ﺗﺴـﻠﻴﻤﺎً«؛ ﻓﺎﺳـﺘﺜﻤﺮ »اﻟﺸﻴﻌﺔ«‬ ‫ورود اﻟﺼـﻼة ﻋﲆ‪» :‬آﻟﻪ«‪ ،‬ﻟـ»ﺗﺪﻳﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ«‪ ،‬ورد‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ »اﻟﺴـﻨﱠﺔ« ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ :‬و»ﺻﺤﺒﻪ« ﻟـ»ﺗﺴﻴﻴﺲ‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ«! وﻫﻜـﺬا ﺗﻮاﻟـﺖ »اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات واﻹﺿﺎﻓﺎت«‬ ‫ﺣﺘـﻰ أﺻﺒﺤﺖ ﰲ ﻃﺒﻌﺘﻬـﺎ اﻷﺧﺮة‪» :‬ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﻋـﲆ آﻟـﻪ وﺻﺤﺒـﻪ وﻣـﻦ واﻻه واﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻬﻢ وﻣﻦ‬ ‫ﺗﺒﻌﻬﻢ ﺑﺈﺣﺴﺎن إﱃ ﻳﻮم اﻟﺪﻳﻦ وﺳﻠﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﺎً«!‬ ‫وﺑﻤـﺎ أﻧـﻪ »ﻣﻌﺼـﻮم« ﻓﻘـﺪ و ﱠرث اﻤﺬﻫـﺐ‬ ‫»اﻟﺠﻌﻔـﺮي« و»اﻹﺳـﻤﺎﻋﻴﲇ« اﻟﻌﺼﻤـﺔ ﻟﻸﺋﻤـﺔ ﻣﻦ‬ ‫»آل اﻟﺒﻴـﺖ«! واﻷﻧﺒﻴﺎء ﻻ ﻳﻮ ﱢرﺛـﻮن إﻻ ﱠ »اﻟﻌﻠﻢ«؛ ﻓﺘﻌﺪى‬ ‫ﺗﻮرﻳﺚ »اﻟﻌﺼﻤﺔ« ﻟـ»اﻵﻳﺎت« ﻣﻦ ﻏﺮ »آل اﻟﺒﻴﺖ«!‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺴـﻨﺔ؛ ﻓﺮﻏﻢ رﻓﻀﻬﻢ »اﻟﻈﺎﻫﺮي« ﻟﺘﻘﺪﻳﺲ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص؛ ﻓﺈﻧﻬـﻢ »ﻋﻤﻠﻴـﺎً« ﻳﺰ ﱠﻛﻮن اﻟﻔﻘﻬـﺎء‪ :‬ﻫﺬا‬ ‫»اﻹﻣﺎم اﻷﻋﻈﻢ«‪ ،‬وذاك »ﺣﺠﺔ اﻟﺪﻳﻦ«‪ ،‬وآﺧﺮ »ﺷـﻤﺲ‬ ‫اﻟﺰﻣـﺎن«! وﻣـﺎزال »اﻟﻮﻋﱠ ـﺎظ« ﻳـﺮون أﻧﻬـﻢ »ورﺛـﺔ‬ ‫اﻷﻧﺒﻴﺎء«‪ ،‬وﻫﻢ وﺣﺪﻫـﻢ اﻤﺎﻟﻜﻮن ﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وأن‬ ‫»ﻟﺤﻮﻣﻬﻢ ﻣﺴـﻤﻮﻣﺔ«! وﻳﻜﻔﻴﻚ ﻣﺴـﺢٌ ﴎﻳ ٌﻊ ﻷﺷﻬﺮ‬ ‫ﻓﺘـﺎوى اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ؛ ﻟﺘﺠﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﺮدد‪ :‬ﻗﺎل »ﺷـﻴﺦ‬ ‫اﻹﺳﻼم« أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »ﻗﺎل اﻟﻠﻪ« و»ﻗﺎل رﺳﻮﻟﻪ«!‬ ‫ﱠ‬ ‫»ﻓﺎﻟﺸـﻌْ َﺮﻧ َ ُﺔ« ﻟﻴﺴـﺖ إﻻ رﻏـﻮ َة ﺛﻘﺎﻓـﺔٍ‬ ‫وإذن‪:‬‬ ‫»ﺟﺎﻫﻠﻴﺔ«‪-‬ﻋﺮﺑﻴﺔ وﻏﺮ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ -‬و»ﺗﺤﺖ اﻟﺮﻏﻮ ِة اﻟ ﱠﻠﺒَ ُﻦ‬ ‫اﻟﻔﺼﻴﺢُ «‪ :‬ﺣﻴﺚ ﻛﺮﺳـﺖ زﻳﻔﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻖ أوﻻً‪ ،‬ﺛﻢ زﻳﻨﺘﻪ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﻜﺘﻒ ﺑﺘﻜﻔﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻌﺮ ﻟﺘﻐﻴﱢﺐ »اﻟﻌﻘـﻞ« ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻓﻠـﻢ‬ ‫وﺗﻔﺴـﻴﻖ وزﻧﺪﻗﺔ »أﻫﻞ اﻟﺮأي«‪ ،‬ﺑـﻞ ﻋ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﺖ اﻻﺟﺘﻬﺎد‪،‬‬ ‫و»اﻟﺠـﺮح واﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ«‪ ،‬ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺮن اﻟﺴـﺎﺑﻊ اﻟﻬﺠﺮي‪،‬‬ ‫زﻣﻦ ازدﻫﺎر اﻤﺪاﺋﺢ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ! ﻳﺎ ﻣﺤﺎﺳﻦ ﱡ‬ ‫اﻟﺼﺪَف!‬ ‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻘﻨﻔﺬة ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻨﺎﴍي‬ ‫ﻳﺘﻄﻠـﻊ أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻨﻔﺬة إﱃ رؤﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻬﻢ وﻫﻲ ﰲ أﺟﻤﻞ ﻣﻤﺎ ﻫﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ اﻵن‪ ،‬ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻣﺸـﺎرﻳﻊ وﺗﺤﺴـﻴﻨﺎت وﺧﺪﻣﺎت‪ ،‬وﻳﺘﺬﻛﺮون ﺣﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ واﺣﺪة ﻣﻦ ﻣﻮاﻧﺊ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻟﻦ ﻳﺘﻢ إﻻ إذا ﺗﺴـﺎﺑﻘﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻛ ﱞﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻋﻤﻠـﻪ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ودﻓـﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼـﻮرة اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ‪» .‬اﻟـﴩق« ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺔ ﻋﺪﺳـﺘﻬﺎ رﺻـﺪت ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ واﻤﺸﺎﻛﻞ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺷﺎﻃﻲء اﻟﻘﻨﻔﺬة‪ ..‬ﺑﻼ ﺧﺪﻣﺎت وﻻ إﻣﻜﺎﻧﺎت ﺟﺎذﺑﺔ‬

‫ﻣﺪﺧﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ..‬ﻻ ﳾء ﻳﻤﻴّﺰه ﻋﻦ أي ﺷﺎرع آﺧﺮ‬

‫أﺣﺪ اﻤﺠﺴﻤﺎت اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬

‫اﻟﺸﻮارع ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺔ ﻻ ﺗﻌﺮف ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺷﻴﺌﺎ ً‬

‫اﺻﻄﻔﺎف ﺷﺒﻪ ﻳﻮﻣﻲ ﻟﺸﺎﺣﻨﺎت اﻟﻮﻗﻮد ﺑﻘﺮب ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬

‫ﻣﴩوع اﻹﺳﻜﺎن ﻳﻨﺘﻈﺮه اﻤﻮاﻃﻨﻮن‪..‬‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻓﻬﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ‪-‬‬ ‫ﻛﻮﻣﻜﺲ ﺳﻜﺔ‬

‫ﺗﻮﻗﻌـﺖ رﺋﺎﺳـﺔ اﻷرﺻـﺎد‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺮﻋﺪﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك واﻟﺠـﻮف ﻟﺘﻤﺘـﺪ ﺣﺘـﻰ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ وﺣﺎﺋﻞ واﻟﻘﺼﻴـﻢ واﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﲇ‬ ‫ذﻟﻚ اﻧﺨﻔﺎض ﻣﻠﻤـﻮس ﰲ درﺟﺎت اﻟﺤﺮارة ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﺗﺘﻬﻴﺄ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﻟﻬﻄـﻮل اﻷﻣﻄﺎر ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺗﺸﻤﻞ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬

‫ﻋﻈﻤﻰ ﺻﻐﺮى‬ ‫‪21‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪20‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫ﺳﻠﻮى‬

‫‪22‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪14‬‬


‫«الخدمة المدنية» تدعو ‪ 1734‬مواطنة من المتقدمات على الوظائف التعليمية النسوية لمطابقة بياناتهن‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالرحمن اأنصاري‬ ‫دع�ت وزارة الخدم�ة امدني�ة ‪ 1734‬مواطن�ة‪ ،‬أَع َلنت‬ ‫أس�ماءهن‪ ،‬ويمثل�ن الدفع�ة الثاني�ة للمفاضل�ة التعليمية‬ ‫النس�وية عى وظائف امس�توى الخامس‪ ،‬مطابقة بياناتهن‬ ‫بما تم تس�جيله عى موقع وزارة الخدمة امدنية عى اإنرنت‬

‫«برنامج جدارة»‪ .‬ودعت الوزارة امتقدمات امعلنة أسماؤهن‬ ‫إى مراجع�ة أق�رب ف�رع م�ن ف�ر��ع ال�وزارة أو مكاتبها‬ ‫«النسوية» اعتبارا ً من اليوم اإثنن وحتى نهاية دوام اأربعاء‬ ‫امقبل‪ .‬وأكدت الوزارة عى أن هذه الدعوة ا تعني الرش�يح‪،‬‬ ‫وإنم�ا مطابقة بيانات امتقدمات امعلنة أس�ماؤهن بناء عى‬ ‫م�ا تم تس�جيله م�ن قِ بَلهن عى موق�ع الوزارة م�ع أصول‬

‫الوثائق الرس�مية‪ ،‬وأن ع�دم امراجعة خال ف�رة امطابقة‬ ‫يعني الع�دول عن الرغبة ي التوظي�ف‪ .‬وطلبت الوزارة من‬ ‫امعلنة أس�ماؤهن اصطحاب الوثائق الازمة عند مراجعتهن‬ ‫فروع ومكاتب الوزارة «النسوية» للمطابقة‪ ،‬وتشمل نسخة‬ ‫م�ن الهوي�ة الوطنية مع اأصل إن وجدت‪ ،‬أو س�جل اأرة‬ ‫امضافة به الخريجة مع نسخة منه‪ ،‬أصل وثيقة التخرج مع‬

‫نس�خة منها‪ ،‬موضحا ً بها التقدير العام والنس�بة امئوية أو‬ ‫امعدل الراكمي وتاريخ التخ�رج‪ ،‬قرار امعادلة الصادر عن‬ ‫لجن�ة امعادات حال كون الدرجة العلمية من خارج امملكة‪،‬‬ ‫أص�ل وثيقة الدبل�وم العام ي الربية مع نس�خة منها‪ ،‬حال‬ ‫ك�ون امتقدمة تحمل مؤهاً غر تربوي‪ ،‬وأصل وثيقة دبلوم‬ ‫الربية الخاصة مع نس�خة منها للمتقدمات لوظائف الربية‬

‫الخاصة‪.‬‬ ‫وأش�ارت وزارة الخدم�ة امدني�ة إى أن م�ن لم تُحر‬ ‫أصول الوثائق مس�توفية لجميع مكوناته�ا النظامية خال‬ ‫ف�رة امطابقة‪ ،‬ل�ن يتم النظر ي امس�تندات التي تتوفر بعد‬ ‫نهاية الفرة امحددة للمطابقة‪ .‬وتنر «الرق» عى موقعها‬ ‫‪ www.alsharq.net.sa‬أسماء امدعوات للمطابقة‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫«قياس» يبدأ التسجيل‬ ‫للفترة الثانية من اختبار‬ ‫القدرات العامة لطاب‬ ‫المرحلة الثانوية‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ب�دأ امرك�ز الوطني للقي�اس والتقوي�م ي التعلي�م العاي‬ ‫اس�تقبال طلب�ات التس�جيل بالف�رة الثانية م�ن اختبار‬ ‫الق�درات العامة للطاب ع�ر موقعه عى ش�بكة اإنرنت‬ ‫‪www.qiyas.org‬‬ ‫وق�ال مدي�ر إدارة العاق�ات واإع�ام وااتص�ال بامركز‬ ‫إبراهيم بن محمد الرش�يد إن امركز بدأ اعتب�ارا ً من أمس اأول‬

‫اس�تقبال طلبات التس�جيل اإليكروني لطاب امرحلة الثانوية‬ ‫العامة ويس�تمر حتى اأربعاء ‪ 5‬ربيع الثاني امقبل‪ .‬وأضاف أن‬ ‫موعد إج�راء اختبار القدرات العامة الذي يعتر رطا ً أساس�يا ً‬ ‫لط�اب امرحل�ة الثانوي�ة للقبول ي مؤسس�ات التعلي�م العاي‬ ‫س�يكون مدة أس�بوع اعتبارا ً من الخميس ‪ 25‬ربيع اآخر امقبل‬ ‫وحت�ى الخميس ‪ 2‬جمادى اأوى امقبل عر ‪ 88‬مقرا ً موزعة عى‬ ‫مناطق ومدن امملكة‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن أن طريق�ة التس�جيل س�تكون ع�ر مل�ف الطالب‬

‫اإليكروني‪ ،‬وع�ى الطاب الذين‬ ‫يس�جلون أول مرة فت�ح ملف لدى‬ ‫امرك�ز م�ن خ�ال اموق�ع اإليكروني‬ ‫للمرك�ز‪ ،‬حيث س�يتم التحقق من جميع‬ ‫بياناتهم الش�خصية‪ ،‬ومن ثم حصولهم‬ ‫عى رقم مشرك والذي يستمر مع الطالب‬ ‫طيل�ة تعامله مع امركز‪ ،‬حي�ث يمكن الدخول‬ ‫للموقع اإليكروني والتع نرف عى طريقة التسجيل‪.‬‬

‫ولي العهد يتسلم رسالة للملك من الرئيس‬ ‫الفرنسي ويبحث «الثنائية» مع وزير الخارجية التركي‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫وي العهد يستقبل وزير الخارجية الركي‬

‫(واس)‬

‫تس�لم وي العهد نائب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء وزير الدفاع صاحب الس�مو‬ ‫املكي اأمر س�لمان ب�ن عبدالعزيز‬ ‫آل س�عود رس�الة لخ�ادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫آل سعود‪ ،‬من رئيس الجمهورية الفرنسية‬ ‫الرئي�س فرانس�وا هواند‪ .‬ونقل الرس�الة‬ ‫وزير الدف�اع الفرني جان إيف لو دريان‬

‫خال اس�تقبال وي العهد ل�ه ي مكتبه ي‬ ‫الري�اض أم�س‪ .‬وجرى خال ااس�تقبال‬ ‫بحث اموضوع�ات ذات ااهتمام امش�رك‬ ‫بن البلدي�ن الصديقن‪ ،‬وآخ�ر التطورات‬ ‫عى الساحتن اإقليمية والدولية‪. .‬‬ ‫م�ن ناحي�ة أخ�رى‪ ،‬اس�تقبل وي‬ ‫العه�د نائب رئيس مجلس ال�وزراء وزير‬ ‫الدف�اع ي مكتب�ه بالري�اض أم�س وزير‬ ‫الخارجية الركي الروفيس�ور أحمد داود‬ ‫أوغل�و والوف�د امرافق ل�ه‪ .‬ونق�ل الوزير‬

‫الرك�ي لوي العهد تحي�ات وتقدير رئيس‬ ‫الجمهوري�ة الركية الرئي�س عبدالله غول‬ ‫ورئي�س ال�وزراء رج�ب طي�ب أردوغان‪،‬‬ ‫فيم�ا حمل�ه وي العه�د تحيات�ه وتقديره‬ ‫للقي�ادة الركية‪ .‬وجرى خال ااس�تقبال‬ ‫اس�تعراض العاقات الثنائية امتميزة بن‬ ‫البلدين والشعبن الشقيقن وسبل دعمها‬ ‫وتعزيزه�ا ي امجاات كاف�ة‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫بحث مس�تجدات اأوضاع عى الس�احتن‬ ‫اإقليمية والدولية‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫رئيس هيئة البيعة يصل إلى الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫اأمر مشعل بن عبدالعزيز‬

‫وصل بحف�ظ الل�ه ورعايته‬ ‫رئي�س هيئ�ة البيعة صاحب‬ ‫الس�مو املكي اأمر مش�عل‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز إى الرياض‬ ‫مساء أمس قادما من منطقة‬ ‫القصيم ع�ن طريق الر‪ .‬وقد‬ ‫وصل برفقة سموه صاحب السمو‬ ‫املكي اأمر س�عود بن مشعل بن‬ ‫عبدالعزي�ز والوف�د امرافق‪ .‬حفظ‬ ‫الله سموه ي سفره وإقامته ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪4‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ »اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ« ﺗﻄﺎﻟﺐ أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺎزان ﺑﺘﻮﺿﻴﺤﺎت ﻟﺘﻨﺎﻗﺾ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺮﺋﻴﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ ﺣﻮل أراﺿﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﻳﺒﺤﺚ ﻣﻌﻪ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﻗـﴫ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣـﺲ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ ﺟـﺎن إﻳـﻒ ﻟﻮدرﻳﺎن‬ ‫واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ‪ .‬وﺟﺮى ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﺗﺒﺎدل اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳﺔ وﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ ذات اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸـﱰك‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬ﺣﴬ اﻟﻠﻘﺎء اﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺘﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ورﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺒﻴـﻞ وﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻋﻘﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﻣﻊ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻔﺮﻧﴘ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎع رﺣﺐ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﺎﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻪ ﻃﻴـﺐ اﻹﻗﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﻧـﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪ .‬وﺑﻦ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﻮزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت ﺗﺄﺗـﻲ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺪم اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ .‬ﺣﴬ اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷول اﻟﺮﻛﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺒﻴﻞ‬ ‫وﻗﺎدة أﻓﺮع اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى أﻗـﺎم ﻧﺎﺋﺐ‬

‫وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺑﻘﴫ اﻤﺆﺗﻤـﺮات ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض أﻣـﺲ ﺣﻔﻞ ﻏـﺪاء ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻮزﻳﺮ اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﺟﺎن إﻳﻒ ﻟﻮدرﻳﺎن‬ ‫واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓـﻖ ﻟـﻪ‪ .‬وﺣـﴬ ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻟﻐـﺪاء اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﰲ ﻣﻜﺘـﺐ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ورﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷرﻛﺎن‬

‫)واس(‬

‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول اﻟﺮﻛﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺒﻴﻞ وﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻦ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻧﻴـﻦ وﻋﺴـﻜﺮﻳﻦ‪ .‬ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﺗﺒﻮدﻟـﺖ اﻟﻬﺪاﻳـﺎ اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪.‬‬

‫ﻗﻴﺎدات اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ‪ :‬رﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺘﺨﺮﻳﺞ ‪٢٥٠٦‬‬ ‫أﻓﺮاد اﻟﻴﻮم اﺣﺘﻔﺎ ًﻻ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﺮﻓﻴﻊ ﻟﻠﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﻳﺮﻋـﻰ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﺣﺘﻔـﺎل اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺘﺨﺮج‬ ‫‪ 2506‬ﻣـﻦ أﻓـﺮاد اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ دورة اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي واﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﻴﺪان اﻻﺳـﺘﻌﺮاض‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﰲ ﻋﺮﻓﺔ ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﻬﺪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮاﺿﺎ ً ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻦ ﻳﺆﻛﺪ ﻗﺪراﺗﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاع اﻟﺤﻮادث‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام أﺣـﺪث آﻟﻴـﺎت اﻹﻃﻔـﺎء‬ ‫واﻹﻧﻘﺎذ واﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳُ ّﻜﺮم أواﺋﻞ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﺪورة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌـﺪ اﻷﻛـﱪ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﺟﻬـﺎز اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺛ ّﻤـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﺤﻔﻞ‪ ،‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ اﻷﻓﺮاد اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻌﺪ اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫ﰲ دورة اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي واﻟﻔﻨﻲ‬ ‫ﻫﻮ اﺣﺘﻔﺎل ﺑﺎﻤﺴﺘﻮى اﻟﺮﻓﻴﻊ ﰲ اﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﺠﲆ ﰲ وﺟﻮد ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﻫـﺪ وﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﺠﻬـﺰة‬ ‫ﺑﺄﺣـﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت واﻷﻧﻈﻤـﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺧﻄـﻂ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻨﻈـﺮي واﻤﻴﺪاﻧﻲ‬ ‫ﺑﺄﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻟﻜﻔﺎءة واﻟﺠﻮدة‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺸـﺆون‬

‫اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺮﻧﻲ إن ﻧﺠﺎح اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺗﺪرﻳﺐ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ اﻷﻓﺮاد‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ إﺣﺪى اﻟﺜﻤﺎر اﻟﻄﻴﺒﺔ ﻤﺎ ﺗﺸـﻬﺪه‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ ﻧﻘﻠﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﰲ ﺗﺠﻬﻴﺰاﺗﻬـﺎ وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﺎ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﻠﺸـﺆون اﻹدارﻳـﺔ واﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ أن‬ ‫ﺣـﺮص وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬

‫أﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻓﺮﺣﺔ اﻟﺘﺨﺮج ﻳﻘﺪم‬ ‫ﺣﺎﻓـﺰا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻬﺆﻻء اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﻠﺘﻔﺎﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﻮﻃﻦ وﺗﺤﻤﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮﻃـﺔ ﺑﻬﻢ‪ .‬ﻛﻤ��� أﻛﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻗﺎﺑﻞ ﺑﻦ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﻐﺎﻧﻤﻲ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺧﺮ ﻣﻜﺎﻓﺄة ﻟﻬﺆﻻء اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫واﻟﺠﻬﺪ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻐﻨﺎم ﺗﺨﺮﻳﺞ ﻫـﺬا اﻟﻌﺪد اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻤﺜﻞ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻤﺎ ﺷـﻬﺪه ﺟﻬﺎز اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻄﻮر ﺳـﻮاء ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻤﺆﻫﻠـﺔ أو اﻵﻟﻴﺎت واﻤﻌﺪات‬ ‫أو ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ أداء اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﻠﻮاء ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻤﺤﻤـﺪي إن اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻳﺴـﺮ ﰲ ذات اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫ﻣـﻊ ﺗﻄﻮﻳـﺮ آﻟﻴـﺎت وﻣﻌـﺪات ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬

‫أﻋﺎدت وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ إدارة ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻷراﴈ‬ ‫ﰲ اﻟـﻮزارة‪ ،‬إﻓـﺎدة أﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺘﻲ أرﺳـﻠﺘﻬﺎ ﺣﻮل‬ ‫ﻃﻠﺐ اﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜﻲ اﻤﺮﺋﻴﺎت‬ ‫ﺑﺸﺄن أراﴈ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬ﻟﻮﺟﻮد ﺗﻨﺎﻗﺾ ﺑﻦ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮي اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﻤﺎﺳـﻴﺔ وأﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان‪ .‬وﻛﺎن ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻃﻠـﺐ ﻣـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان اﻹﻓﺎدة‬ ‫ﺑﻤﺮﺋﻴـﺎت اﻟـﻮزارة ﺣﻴـﺎل ﺗﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ‬ ‫ﺑﺸﺄن أراﴈ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻟﻮﺣﻆ وﺟﻮد‬ ‫ﺗﻨﺎﻗﺾ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮي اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﻠﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ذﻛـﺮت اﻟﻠﺠﻨـﺔ أﻧـﻪ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫أﺷـﺨﺎص ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﺻﻜـﻮك ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌﻮﺿـﻮا ﻋﻨﻬـﺎ داﺧـﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ذﻛـﺮت أﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان أﻧﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟـﺮأي اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺨﻤﺎﺳـﻴﺔ واﻤﺘﻀﻤـﻦ ﺗﻌﻮﻳـﺾ‬ ‫أﺻﺤﺎب ﺣﺠﺞ اﻻﺳﺘﺤﻜﺎم اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﻮﺿـﻮا ﻋﻦ أﻣﻼﻛﻬﻢ ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻋﻦ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟـﺮاءات‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﻌﻤﻴـﺪ اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﻄـﻮرة ﺑﴫف‬ ‫ﻣﺒﺎﻟﻎ اﻟﺸـﻴﻜﺎت اﻟﺘـﻲ ﻟﺪى ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻟـﻢ ﻳﺠﺪوا ﻟﻬـﺎ رﺻﻴﺪا ً‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ أﻣﻼك ﺧﺎﺻﺔ ﺧـﺎرج ﺣﺪود‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻤﺴـﻠﻤﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ .‬وﺷـﺪد‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻋـﲆ ﴐورة‬ ‫إﻳﻀﺎح اﻟﺘﻨﺎﻗﺾ وﻣﱪراﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ وزارة اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ ﻣـﻦ أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺎزان اﻹﻓﺎدة ﻋﻦ‬

‫ﺧﻄﺎب ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻷراﴈ اﻤﻮﺟﻪ ﻷﻣﺎﻧﺔ ﺟﺎزان‬ ‫اﻷراﴈ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻤـﴩوع اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‪،‬‬ ‫وﺗﻈﻠـﻢ اﻷﺷـﺨﺎص ﻣـﻦ إﺧﺮاﺟﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﻼﻛﻬـﻢ‪ .‬وﺗﻀﻤﻨـﺖ إﻓـﺎدة‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان أﻧﻬـﺎ ﺷـﻜﻠﺖ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺔ اﻤﻮﺿـﻮع وﺗﻮﺻﻠـﺖ إﱃ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺮﺋﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ أﻧـﻪ ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ اﺗﻀﺢ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﺒﻴﻮﻋـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺖ ﻋـﲆ أراﴈ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺑﻴﻮﻋﺎت ﺻﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺐ إﻓﺎدة ﺷـﻴﺦ اﻟﻘﺒﻴﻠـﺔ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ وﺿﻌﺖ ﻣﺨﻄﻄـﺎ ً ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﻟـﻸراﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻜﻤﻠﺖ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ ﺣﻴـﺎل اﻟﺘﺨﺼﻴـﺺ‬ ‫واﻹﻓـﺮاغ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻟﻌﺪل‪،‬‬ ‫وﺗﻢ اﺳـﺘﺒﻌﺎد ﻣﺎ ﻫﻮ ﺛﺎﺑﺖ ﺑﻤﻠﻜﻴﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻋﺎﺟﻼً ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ اﻟﻔﺮوع‬ ‫اﻹﻳﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺸـﻤﻞ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻔﺮوع اﻹﻳﻮاﺋﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠـﻮزارة ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬ﴏح ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﻮزارة ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺎﺻﻤﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﻬـﺪف إﱃ ﴎﻋﺔ ﺗﺄﻣﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻛﻞ ﻓﺮع‬ ‫وأﴎة‪ ،‬وﺧﺰاﺋﻦ‪،‬‬ ‫إﻳﻮاﺋﻲ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ ﻣﻦ أﺛـﺎث‪ ،‬وﻓﺮش‪ّ ،‬‬

‫وأﺟﻬـﺰة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاﻋﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋﻦ ﺗﺄﻣﻦ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴـﺰات ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻘﻴﻤـﻦ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔـﺮوع‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻮدة اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ وﺑﺄﺳﻠﻮب ﻳﺨﺘﴫ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻹدارﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﻮل دون ﴎﻋﺔ ﺗﺄﻣﻦ ﻫﺬه اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫ﰲ وﻗـﺖ ﻗﻴﺎﳼ‪ .‬وﺗـﻢ رﺑﻂ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺑﺎﻟﻮﻛﻴﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻷﴎة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻴﻮﺳﻒ وﺑﺈﴍاف ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻨﻪ ﻟﻀﻤﺎن ﴎﻋﺔ‬ ‫اﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار اﻟﻼزم ﻟﺘﺄﻣﻦ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻔﺮوع ﻤﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ؛‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻠﻔﺌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻋﺎﻫﺎ اﻟﻮزارة ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﺮوع‪.‬‬

‫»ا‪±‬دارﻳﺔ« ُﺗ ﱢ‬ ‫ﺤﻀﺮ ﻣﺘﻬﻤﻲ ﻛﺎرﺛﺔ اﻟﺴﻴﻮل ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اšﺣﻜﺎم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﴍﻋـﺖ ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ ﺑﺠـﺪة ﰲ إﻋـﺪاد‬ ‫ﺧﻄﺎﺑـﺎت اﻟﺘﺒﻠﻴـﻎ ﺑﺄﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻤﺘﻮرﻃـﻦ ﺑﻔﺎﺟﻌـﺔ ﺳـﻴﻮل‬ ‫ﺟـﺪة اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺗﺄﻳﻴـﺪ اﻷﺣﻜﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺗﺠﺎﻫﻬﻢ ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻟﺮﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻹﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻋﻘﻮﺑﺔ اﻟﺴـﺠﻦ واﻟﻐﺮاﻣـﺔ اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﺿﺪﻫـﻢ‪ .‬وأﻧﻬﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺻﻴﺎﻏـﺔ ﺧﻄـﺎب‬ ‫اﻟﺘﺒﻠﻴـﻎ ﺿـﺪ ﻗﻴـﺎدي ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ ﺟﺪة‬ ‫ورﺟـﻞ أﻋﻤـﺎل ﺗـﻢ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺗﺄﻳﻴـﺪ‬ ‫اﻷﺣـﻜﺎم اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺼﺎدرة ﺑﺤﻘﻬﻤﺎ‬

‫ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﺑﺪﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺪة أﻳـﺪت ﰲ اﻷﺷـﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ اﻟﺬي أﺻﺪره ﻗﻀﺎة‬ ‫اﻟﺪاﺋـﺮة اﻟﺠﺰاﺋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ )اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻛﻤـﺎت اﻟﺴـﻴﻮل( اﻟﺬي ﻗﴣ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ ﺑﺈداﻧﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪ أﻣﻦ ﺳـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻷﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ رﺟﻞ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺮﺷـﻮة واﺳﺘﻐﻼل اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻧـﺺ اﻟﺤﻜـﻢ ﻋﲆ اﻟﺴـﺠﻦ ‪5‬‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻟﻜﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬وﺗﻐﺮﻳﻢ ﻛﻞ واﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬﻤـﺎ ‪ 700‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪ .‬وﺷـﻬﺪت‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﻨﻄﻖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺪاوﻻت ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ ﺣﻴﺎل اﻟﺮﺷﻮة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﻤﺴـﺎﻋﺪ‬

‫اﻷﻣﻦ اﻤﺬﻛﻮر‪ ،‬واﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﻘﺪرة ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 700‬أﻟﻒ رﻳـﺎل اﻟﺘﻲ اﺗﻬﻢ ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻬﺎ‬ ‫ﻟﻘـﺎء ﺗﴪﻳﻊ ﻣﻌﺎﻣـﻼت اﻷرض اﻟﺘﻲ‬ ‫ادﻋـﻰ ﴍاءﻫﺎ ﰲ أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗـﻢ اﻟﻌﺜﻮر ﻋـﲆ اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫اﻤﺬﻛـﻮر ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴـﺔ ﻟﻜﺎرﺛﺔ ﺳـﻴﻮل ﺟﺪة ﰲ ﻣﻨﺰل‬ ‫ﻗﻴﺎدي اﻷﻣﺎﻧـﺔ‪ .‬وﻋﺜﺮ أﻳﻀﺎ ﻋﲆ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 4‬ﻣﻼﻳـﻦ رﻳﺎل ﰲ ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻪ اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ‬ ‫وﻫـﻲ اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻟﺘـﻲ ﺣـﺎول ﺗﱪﻳﺮﻫﺎ‬ ‫أﺛﻨـﺎء دﻓﻮﻋﺎﺗـﻪ ﺑﺎﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ذرﻳﻌﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﺨﺺ ﺟﻤﻴﻊ أﻓﺮاد‬ ‫أﴎﺗﻪ ﻣﻦ إﺧﻮﺗـﻪ وأﺧﻮاﺗﻪ وأﻗﺮﺑﺎﺋﻪ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻓﻀﻠـﻮا أن ﻳﺪﺧـﺮوا أﻣﻮاﻟﻬﻢ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫ﺗﺴـﺒﺐ ﻓـﺮوس »اﻟﺮﻣـﺪ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﻲ« أﻣﺲ ﰲ ﻧﻘﻞ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣـﻦ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑـﺪأت إدارة اﻤﺮﻛﺰ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ إﺟـﺮاءات اﺣﱰازﻳﺔ ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫وﻃﺒﻴﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺘﺪرﺑـﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﴩﺑﻲ‬ ‫رﻓﻀﺖ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ وﺟﻮد ‪ 69‬ﻛﺮﳼ ﻏﺴـﻴﻞ ﻛﻠﻮي‬ ‫ﰲ وﺣﺪات وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻜﲆ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻓﻴﻬـﺎ ﴎاج ﺣﻤﻴﺪان ﻣﻦ‬ ‫»اﻟﴩق« ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ إﺟﺎﺑﺎت ﻟﺪى اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻲ ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺮﻏﻼﻧﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻛـﺮرت »اﻟـﴩق« اﺗﺼﺎﻻﺗﻬﺎ ﺑـﻪ ﻃﻴﻠﺔ ﻳﻮم‬ ‫أﻣﺲ دون أن ﻳﺮد‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬

‫ﻧﻔﺴﻬﺎ أن اﻟﻮﺿﻊ ﻣﱰ ﱟد ﰲ وﺣﺪات اﻟﻐﺴﻴﻞ اﻟﻜﻠﻮي‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن ﺻﺤﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻜـﺮاﳼ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ ،%85‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺴـﻠﻤﺖ دﻓﻌﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﻜـﺮاﳼ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 69‬ﻛﺮﺳـﻴﺎ وﺗﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻠﻬﺎ ﰲ ﻏﺮف‬ ‫اﻟﻐﺴـﻴﻞ‪ ،‬واﻵن ﺗﻮﻗﻔﺖ أﻋﻤـﺎل اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺎ أﺛﺮ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ‪ .‬وﻧﻔﺖ اﻤﺼﺎدر ﻣـﺎ أﻋﻠﻨﺘﻪ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤـﻮردة ﻟﻠﻜـﺮاﳼ ﺧـﻼل اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ أﻋﻤﺎل ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺷﻤﻠﺖ إﺻﻼح ‪ 650‬ﻛﺮﳼ‬ ‫ﻏﺴـﻴﻞ ﻣﻦ أﺻﻞ ‪ 700‬ﻛﺮﳼ ﺗﻢ ﺗﻮرﻳﺪﻫﺎ ﻛﺪﻓﻌﺔ‬

‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺪر ﻋﺪدﻫﻢ ﺑــ ‪ 482‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫وﻳﺨﻀﻌـﻮن ﻟـﺪورة ﰲ اﻟﺘﺎﻫﻴـﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮي‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋـﲇ اﻟﺴـﻮاط أن‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻃﺎﻟﺒﻦ ﻟﻠﻔـﺮوس ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻌـﻦ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ اﻧﺘﻘﺎﻟـﻪ ﻟﺜﻼﺛـﻦ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﺪورة ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﻧﻘﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻟﻠﺨﻀﻮع ﻟﻺﺟـﺮاءات اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻋﲆ‬

‫ﺿﻮﺋﻬـﺎ ﺗﻢ ﻣﻨﺤﻬﻢ ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم راﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑـﺪأت إدارة اﻤﺮﻛـﺰ ﰲ ﻋﻤـﻞ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﻤﻨـﻊ اﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻟﻔﺎﻳـﺮوس ﺑﻦ أوﺳـﺎط اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺘﻌﻘﻴـﻢ واﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ وزﻳﺎرة‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻄﺒﻲ اﻤﺨﺘﺺ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺪورة ﻣﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬وﻛﺎﻓـﺔ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت‬ ‫ﺗﺴﺮ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ دون ﺗﺄﺛﺮ‪ ،‬وأن اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ ﺳـﻴﻌﻮدون ﻟﻼﻟﺘﺤـﺎق‬ ‫ﺑﺎﻟﺪورة ﺑﻌﺪ ﺷﻔﺎﺋﻬﻢ ﺑﺤﻮل اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫ﺣﺎﺟ ًﺎ ُﺗﻮ ‪²‬ﻓﻮا ﺧﻼل ﺧﻤﺴﺔ أﻋﻮام‬ ‫»اﻟﺼﺤﺔ«‪ّ ٥٣٨٩ :‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ إﺣﺼـﺎءات وزراة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ ﻋـﻦ وﻓـﺎة ‪5389‬‬ ‫ﺣﺎﺟـﺎ ً ﺧـﻼل ﻣﻮاﺳـﻢ اﻟﺤﺞ‬ ‫اﻟﺨﻤﺴـﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا‬ ‫ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻟـ‪ 15‬اﻷوﱃ ﻣﻦ ذي‬ ‫اﻟﺤﺠـﺔ‪ .‬وﺑﻴﻨـﺖ اﻹﺣﺼﺎءات‬ ‫أن ‪ 3916‬ﺣﺎﺟـﺎ ﺗﻮﻓـﻮا ﰲ ﻣﻜـﺔ‬ ‫واﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗـﻮﰲ‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ‪ 1473‬ﺣﺎﺟـﺎً‪.‬‬ ‫وﺷـﻜﻠﺖ وﻓﻴـﺎت اﻟﺤﺠـﺎج ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ واﻤﺸـﺎﻋﺮ ﰲ اﻟﻌﺎم ‪1432‬‬

‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ أو ﻣﻘﺎﺑـﺮ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن ﻣـﺎ ﺗﺒﻘـﻰ ﺑﺎﻟﺼﻚ‬ ‫أراض ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﺣﺎت ﻫﻲ ٍ‬ ‫ﻣﻔﺮﻏﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪة‪ .‬وﻗﺪ ﺛﺒﺖ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ أن اﻤﺒﺎﻳﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ داﺧﻞ‬ ‫أرض اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺻﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﻣـﺎ ﺗﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻄﻮرة‬ ‫ﻫﻮ ﻟﻠﱰﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﺎ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺘﻤﻠـﻚ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ واﻷواﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺒﺎﺋﻌﻦ أو اﻤﺸﱰﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أﻣﺎﻧﺔ ﺟـﺎزان أن ﻣﺎ‬ ‫ورد ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺣﻮل اﻤﻠﻜﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤـﻞ ﻣﺴـﺘﻨﺪات‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ أو إﺣﻴﺎءات أو أﻧﻘﺎض‪ ،‬ﺗﻘﻊ‬ ‫ﺧـﺎرج ﺣـﺪود اﻷراﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪة‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻤﺎ اﻗﱰﺣﺘﻪ‬

‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻦ ﺗﻌﻤﻴﺪ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻴﺶ ﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ ﺳـﻜﻨﻲ ﻳـﻮزع ﻋـﲆ أﻓﺮاد‬ ‫»اﻟﺴـﺎدة واﻟﺨﻼوﻳـﺔ« واﻟﻨﺠـﻮع‬ ‫وﺳﻜﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻴﺶ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻘﻬﻢ وﺳـﻜﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ اﻗﱰح أن‬ ‫ﺗﻘـﻮم اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﺘﺤﺪﻳـﺪ ﻣﻮﻗﻊ أرض‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺿﻤﻦ اﻷراﴈ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻬـﺎ وﺗﻮزﻳﻌﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﻳﺘـﻢ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﺤﴫ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺴﺘﺤﻘﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﺮى‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟـﴩق« ﻧـﴩت ﰲ‬ ‫ﻋﺪدﻫﺎ اﻟﺼﺎدر ﻳﻮم اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﻠﺐ وﺟﻬـﻪ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ إﱃ‬ ‫وزارﺗـﻲ اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﺮﺋﻴـﺎت ﺣﻮل‬ ‫ﺗﻈﻠـﻢ ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﺛـﻼث ﻗﺮى ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺶ ﻣﻦ ﻣﻄﻮر اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺼﺎدر ﺗﺴﺘﺒﻌﺪ اﺳﺘﺒﺪال اﻟﻜﺮاﺳﻲ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ..‬و »اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﺮﻓﺾ اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‬

‫اﻟﻌﺜﻴﻤﻴﻦ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ ﻋﺎﺟ ًﻼ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ اﻟﻔﺮوع »اﻟﺮﻣﺪ اﻟﺮﺑﻴﻌﻲ« ﻳﻨﻘﻞ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﻣﺘﺪرﺑ ًﺎ ﻋﺴﻜﺮﻳ ًﺎ‬ ‫ا‪±‬ﻳﻮاﺋﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـ»اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ«‬ ‫إﻟﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اšﻣﺎﻧﺔ‪ :‬أﻣﻼك‬ ‫اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﻮاردة ﻓﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫»اﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ« ﺗﻘﻊ‬ ‫ﺧﺎرج ﺣﺪود اšراﺿﻲ‬ ‫اﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪة‬ ‫اﻗﺘﺮاح ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ أرض‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻬﺎ‬ ‫وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺤﻘﻴﻦ اﺳﺘﻨﺎد ًا‬ ‫ﻟﻤﺎ ﺳﺘﻘﺪﻣﻪ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺤﺼﺮ ﻣﻦ ﺑﻴﺎﻧﺎت‬

‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻷﻋﲆ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﺑﻮاﻗﻊ‬ ‫‪ 872‬ﺣﺎﻟـﺔ وﻓـﺎة‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺳـﺠﻠﺖ‬ ‫وﻓﻴﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﺎم ‪1429‬ﻫـ ﺑﻮاﻗﻊ ‪269‬‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ وﻓﺎة‪ .‬وﺟـﺎء ﻓﺸـﻞ اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﻘﻠﺒﻲ اﻟﺘﻨﻔﴘ ﰲ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره‬ ‫اﻤﺴـﺒﺐ اﻷﻛﱪ ﻟﺤﺎﻻت اﻟﻮﻓﺎة‪ ،‬ﺗﻠﻴﻪ‬ ‫أﻣـﺮاض اﻟﻘﻠﺐ واﻷوﻋﻴـﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺟـﺎءت اﻟﻮﻓﺎة ﻷﺳـﺒﺎب ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺤﺞ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺣﺎﺗـﻢ ﻗـﺎﴈ أن ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ ﻣـﻦ‬

‫ﻳﺘﻮﻓـﻮن ﻣـﻦ اﻟﺤﺠـﺎج‪ ،‬ﻳﺪﻓﻨـﻮن‬ ‫ﺣﺴـﺐ ﻣﻜﺎن اﻟﻮﻓﺎة ﺳـﻮاء ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫أو اﻤﺪﻳﻨـﺔ أو ﺟـﺪة‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ أن ذﻟﻚ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺑﻌـﺪ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻗﻨﺼﻠﻴﺎت ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻐﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫أﻫﻞ اﻤﺘﻮﰱ ﻳﺘﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ ﻟﺒﻠﺪاﻧﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب ذوﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن ﻣﻌﺪل‬ ‫وﻓﺎة أﻟﻒ ﺣﺎج ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﺧﻼل ﻣﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﺤﺞ ﻻ ﻳﺸـﻜﻞ ﺿﻐﻄﺎ ً ﻋﲆ اﻤﻘﺎﺑﺮ‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺧﺼﺼـﺖ وزارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺎت ﻛﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫أوﱃ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺼـﺎدر‪ :‬ﻫﺬا ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺢ ﻓﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻤﻪ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺠﻞ‬ ‫زﻳـﺎرات ﻟﻠﻔـﺮق اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﺳـﻮى ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗـﻢ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺻﻠـﺖ ﻓـﺮق ﻋﻤﻠﺖ ﻟﺜﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬ﺛـﻢ اﺧﺘﻔﺖ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣﺎ ً وﺗﺮﻛـﺖ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻄﺒﻲ واﻤﺮﴇ ﻳﺼﺎرﻋﻮن‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺗﻌﺪﻳـﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻌﺪﻳﻠﺔ‪ .‬واﺳـﺘﺒﻌﺪت‬ ‫ذات اﻤﺼﺎدر أن ﻳﺘﻢ إﺧﺮاج اﻟﻜﺮاﳼ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻌﺪم وﺟﻮد ﺑﺪﻳﻞ ﻟﻠﻜﺮاﳼ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي دﻓﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻄﺒﻲ واﻹداري إﱃ اﻹﺑﻘﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻣﺸﻜﻼﺗﻬﺎ ﻛﺄﻓﻀﻠﻴﺔ ﻋﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻛﺮاﳼ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻠﻮاء اﻟﻤﻘﺒﻞ‪ :‬ﺑﻮاﺑﺔ » َﺗ ّﻢ« ﺳﺘﻔﺮغ ‪ ٪٣٠‬اﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻜﺎﻓﺄة اﻟﻤﺒ ﱢﻠﻐﻴﻦ ﻋﻦ اﻟﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻤﺮور ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻟﻤﻴﺪاﻧﻲ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ٪٥٠‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ وﺻﺮﻓﻬﺎ ﻓﻲ أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ ٣‬أﺷﻬﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫أﻃﻠـﻖ ﻣﺪﻳـﺮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮور اﻟﻠـﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ أﻣـﺲ ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ »ﺗـﻢ« ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳﺘﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻔﺮﻳﻎ ‪ %30‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻤﺮور ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻹداري‬ ‫ﺧـﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺨﺪﻣـﺔ وﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﻢ إﱃ‬ ‫اﻤﻴـﺪان ﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴـﻖ أﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮور‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺤﻮﻳﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪300‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻣـﻦ ورﻗﻴـﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫إﱃ إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺑﻔﻀـﻞ ﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺒﻮاﺑﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ رﺣﻠﺔ ﻳﻘﻮم ﺑﻬـﺎ اﻤﺮاﺟﻌﻮن‬ ‫إﱃ إدارات اﻤـﺮور ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳـﻦ رﻳﺎل ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺗـﴫف ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ واﻟﻄﺒﺎﻋـﺔ‬ ‫واﻷﺣﺒﺎر واﻷوراق‪ ،‬واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻲ وﺗﺰوﻳـﺮ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﰲ ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ‬ ‫أﻗﻴﻢ أﻣﺲ ﺑﻔﻨـﺪق اﻹﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻴﻨﻨﺘﺎل‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻛﻞ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺸـﺎري‬ ‫آل ﺳﻌﻮد وﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫أول ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻤﻘﺒـﻞ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫إﱃ ﴎﻋـﺔ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ ﺑﻮاﺑﺔ »ﺗﻢ«‬ ‫ﻟﻴﺴـﺘﻔﻴﺪوا ﻣـﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﺘﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﻣﺮاﻛـﺰ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺮورﻳﺔ ﻛﻄﺒﺎﻋﺔ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒﻞ‬

‫اﻤﻘﺪم ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺴﻦ ﻳﺴﺠﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ ﰲ اﻟﻨﻈﺎم)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫ﻗﺪﻣﻨﺎ ﻣﺸﺮوﻋ ًﺎ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات ﺑﻴﻦ اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻋﺘﻤﺪه وزﻳﺮ اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻄﺒﻖ‬ ‫رﺧﺼﺔ اﻟﺴـﺮ واﻟﺴـﻴﺎﻗﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻄﺒﻖ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﺟﺪة ﻗﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﻘﺒـﻞ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮة ﰲ إﻏﻼق أﻗﺴـﺎم إدارات‬ ‫اﻤـﺮور ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﺳـﺘﻘﺪم‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ ﻛﺤﺪ أدﻧﻰ ﻟﻜﺒﺎر اﻟﺴـﻦ‬ ‫وﻣـﻦ ﻻﻳﺠﻴـﺪوا اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺒﻮاﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ‪ %60‬ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻜﻬـﺎ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﺑﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺘﺄﺟﺮ اﻤﻨﺘﻬﻲ ﺑﺎﻟﺘﻤﻠﻴﻚ أو اﻹﻳﺠﺎر‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻹﻳﺠﺎر‪،‬‬ ‫و‪ %80‬ﻣﻦ ﻧﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎرة ﻫﻲ‬ ‫ﻟﺴﻴﺎرات ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻋﺪد‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣـﻦ ﺑﻮاﺑـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ زاد ﻋـﻦ ‪ 5500‬ﺟﻬـﺔ‪،‬‬ ‫‪ %98‬ﻣﻨﻬـﺎ ﻗﻄﺎع ﺧـﺎص و ‪%2‬‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم‪ .‬وأوﺿﺢ أن ﻋﺪد‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﺠﺪﻳﺪ رﺧﺺ اﻟﺴـﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻔﺬت ﺧـﻼل ﻋﺎم واﺣـﺪ ﺑﻠﻎ ‪900‬‬

‫أﻟـﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪692‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﺠﺪﻳﺪ رﺧﺼﺔ ﺳـﺮ‪ ،‬وﺑﻠﻎ‬ ‫إﺟﻤﺎﱄ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻧﻘـﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً‬ ‫و‪ 300‬أﻟﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﻤـﺄن ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻤـﺮور‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﻣـﺎن‬ ‫واﻤﻮﺛﻮﻗﻴـﺔ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﻗـﺎل ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺪﻋـﻮ ﻟﻠﻘﻠﻖ أو اﻟﺨـﻮف ﻣﻦ وﻗﻮع‬ ‫أﺧﻄـﺎء أو ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﺗﺰوﻳـﺮ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﻴـﺢ اﻟﻨﻈﺎم إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎت ﻣﻠﻜﻴـﺔ اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻤﺴـﺘﻌﻤﻠﺔ‬ ‫آﻟﻴـﺎ ً ﻣﺆﻛﺪا ً اﺳـﺘﺤﺎﻟﺔ ﻧﻘـﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫أي ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣﴪوﻗـﺔ أو ﻋﻠﻴﻬـﺎ أي‬ ‫ﻣﻼﺣﻈـﺎت‪ .‬وﺗﻘـﺪم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮور ﺧﺪﻣﺎﺗﻬـﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻋﱪ‬ ‫ﺑﻮاﺑـﺔ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫)‪ (G2G‬وﻋﱪ ﺑﻮاﺑﺔ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫‪ www.moi.gov‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻜﻦ اﻷﻓﺮاد‬

‫اﻟﻌﻴﺒﺎن ﻳﺪﻋﻮ اﻻﺗﺤﺎد اˆوروﺑﻲ إﻟﻰ دور أﻛﺒﺮ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ اﻟﻘﻀﻴﺘﻴﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ واﻟﺴﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫دﻋـﺎ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ ﺣﻘـﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﻨـﺪر‬ ‫اﻟﻌﻴﺒـﺎن اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟـﺪوﱄ إﱃ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑـﺪور أﻛـﱪ ﺗﺠـﺎه اﻟﻘﻀﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ورﻓـﻊ اﻤﻌﺎﻧـﺎة ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ وﻣﺎ ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺎك ﻟﺤﻘﻮﻗـﻪ ﰲ ﻇﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻴﻄﺎن اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻬﺪف ﻃﻤﺲ اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤﺼﺎر اﻟﺠﺎﺋﺮ وﺗﺠﻮﻳﻊ اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻻﻋﺘﺪاءات‬ ‫اﻤﺘﻜـﺮرة ﺑﺂﻟـﺔ اﻟﺤـﺮب اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ اﻷﻋﺰل‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟـﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺪور أﻛﱪ‬ ‫ﻟﺮﻓﻊ اﻤﻌﺎﻧﺎة ﻋﻦ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﰲ ﻇﻞ ﻣﺎﻳﺘﻌﺮض ﻟـﻪ ﻣﻦ إﺑﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻧﻈﺎﻣـﻪ دون رادع‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ‬ ‫أن اﻧﺘﻬـﺎﻛﺎت ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ ﻗـﺪ وﺻﻠﺖ إﱃ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﺧﻄﺮة ﻻﻳﻤﻜﻦ اﻟﺼﻤﺖ ﺣﻴﺎﻟﻬﺎ وأن‬

‫اﻟﻌﻴﺒﺎن أﺛﻨﺎء اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ رﺋﻴﺲ ﻣﻨﺪوﺑﻴﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ )اﻟﴩق(‬ ‫ﻋـﲆ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ أن ﺗﻜﺜﻒ ﺟﻬﻮدﻫﺎ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري ﻣﻦ آﻟﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎر اﻟﺘﻲ ذﻫﺐ ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ ﻋﴩات‬ ‫اﻵﻻف ﻣﻦ اﻷﺑﺮﻳﺎء‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﺧـﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﻨﺪوﺑﻴﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ آدم ﻛﻮﻻخ‪ ،‬واﻟﺴﻔﺮ اﻷﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻫﺎﻟـﺮ ﻣـﻊ اﻟﻮﻓﺪﻳﻦ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻘـﻦ ﻟﻬﻤـﺎ ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ ﺻﺒـﺎح‬ ‫أﻣـﺲ‪ .‬وﺗﻢ ﺧـﻼل اﻟﻠﻘﺎﺋـﻦ ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﻮدﻳﺔ واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮﺑﻂ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺄﻤﺎﻧﻴﺎ وﺑﺪول اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷوروﺑـﻲ وﺳـﺒﻞ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻌﺎون‬

‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺤﻘـﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن‪ .‬وﻧـﻮه رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪه اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ ﺗﻄـﻮرات ﻋﲆ‬ ‫ﺻﻌﻴـﺪ ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬واﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻠﻘﺎه ﻣﻦ ﻟﺪن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ﻋﲆ أن اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺣﻔﻈﺖ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺤﻘﻮق‬ ‫وﻛﻔﻠﺘﻬـﺎ ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣـﻦ ﻳﻌﻴـﺶ ﻋﲆ‬ ‫أرض اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻮاﻃﻨـﻦ وﻣﻘﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن اﻤﺒﺎدرات اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺗﺆﻛﺪ ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻗﻴﻢ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ وﻧﺒﺬ‬ ‫اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ واﻟﻌﻨﴫﻳﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪.‬‬

‫»اﻟﺼﺤﺔ« ﺗﻄﻠﻖ ﻧﻈﺎﻣ ًﺎ ﻟﺮﺻﺪ اˆﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄ ًﺎ ﺑﺠﻮال اﻟﻮزﻳﺮ وﻧﻮاﺑﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﴩﺑﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر رﻓﻴﻌﺔ اﻤﺴﺘﻮى ﰲ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻋﻦ ﺗﺄﺳـﻴﺲ اﻟﻮزارة ﻟﻨﻈـﺎم ﺗﺘﺒﻊ‬ ‫ورﺻـﺪ ﻟﻸﺧﻄـﺎء اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﺮﺗﺒـﻂ ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺠـﻮال وزﻳـﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫وﻧﻮاﺑـﻪ‪ .‬وﺑﻴﱠﻨـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺠﺪﻳـﺪ‬ ‫ﺳـﺮﺻﺪ وﻳﺴـﺠﻞ أي ﺧﻄﺄ ﻃﺒﻲ ﻋﱪ ﻟﺠﺎن ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﻨﺸـﺄة ﺻﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻓﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺣﺎﺳـﻮﺑﻲ‬ ‫ﺗـﻢ رﺑﻄـﻪ ﺑﺎﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺨﻠﻮﻳـﺔ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺼﺤـﺔ وﻧﻮاﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻘـﻮم اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺈﺷـﻌﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋﱪ رﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫ﻧﺼﻴـﺔ ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋـﻦ اﻟﺨﻄـﺄ اﻟﻄﺒﻲ ﺣﺎل ﺗﺴـﺠﻴﻠﻪ‪.‬‬

‫وأﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن اﻟﻨﻈﺎم ّ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻷﺧﻄـﺎء اﻟﻄﺒﻴﺔ إﱃ‬ ‫أﺧﻄـﺎء ﺗﺘﻌﺎرض ﻣـﻊ اﻟﱪوﺗﻮﻛﻮﻻت اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻤﺘﻌﺎرف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﺧﺮى ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻹﻫﻤـﺎل ﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﺐ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻤﺮﺿﻴـﺔ‪ .‬وﺗﺘﻮﱃ ﻟﺠـﺎن اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ واﻟﺠﻮدة‬ ‫وﻟﺠـﺎن ﻃﺒﻴﺔ رﺻـﺪ اﻷﺧﻄـﺎء اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻗﺒـﻞ رﻓﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺮﺻﺪ ﻓﻮر اﻛﺘﺸـﺎﻓﻪ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﺗﻜﻮن ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ رﺻﺪ ﺗﻠـﻚ اﻷﺧﻄﺎء ورﻓﻌﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ إن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻤﺮﻳﺾ ﻋﲆ دراﻳﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم ﻋﲆ اﻤﺮﴇ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ وﻣﻼﺣﻘﺔ اﻟﺸـﻜﺎوى اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫وﻳﻀﻤﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ وﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻤﻘﴫﻳﻦ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﺳـﺠﻠﺖ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ﻓﻘﻂ ‪ 1777‬ﺧﻄﺄ ً ﻃﺒﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﺮاﻓﻘﻬﺎ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬـﻢ اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ آﱄ‪.‬‬

‫أﻓﺼـﺢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﻮﻗﺎﺋﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ اﻟﴩﻳـﻒ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﻜﺎﻓـﺄة ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫ﺣﺪ ﺳـﻮاء ﺑﻮاﻗـﻊ ‪ %50‬ﻣـﻦ ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات اﻟﺘﻲ ﻳﺒﻠﻐـﻮن ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺨﺼﺺ اﻟــ ‪ %50‬اﻷﺧﺮى ﻟﻠﻔﺮﻗﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻤﺮوﺟـﻦ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻤﻜﺎﻓﺂت‬ ‫ﺗﴪي وﻓﻖ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫وﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ﻓﱰة ‪ 3‬أﺷـﻬﺮ ﻻﺳـﺘﻼم‬ ‫ﻣﺒﻠـﻎ اﻤﻜﺎﻓﺄة ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺄﺧﺮ‬ ‫ﻷﺷﻬﺮ ﻋﺪة‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻟﴩﻳـﻒ إﱃ أن اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨـﺪرات ﻟﺪﻳﻬـﺎ‬ ‫ﺧﻄـﺔ ﻣﻌﺘﻤـﺪة ﻟﺘﺪرﻳـﺐ رﺟـﺎل‬

‫ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫اﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‪ ،‬ﻣﻔﺼﺤـﺎ ً ﻋـﻦ وﺟﻮد ‪22‬‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﺎ ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﺮﺻﺪ ﺗﻬﺮﻳـﺐ اﻤﺨﺪرات إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺰاﻳﺪ ﺗﻌﺎﻃﻲ‬ ‫اﻤﺨﺪرات ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ رﻏﻢ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬل ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ 1432‬ﺿﺒـﻂ ‪ 38‬أﻟـﻒ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫وواﻓـﺪ ﻣﺘﻬﻤـﻦ إﻣـﺎ ﺑﺎﻟﺘﻬﺮﻳـﺐ أو‬

‫اﻟﱰوﻳﺞ واﻟﺘﻌﺎﻃـﻲ واﻟﺤﻴﺎزة‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫أﻧﻪ ﰲ ﻋﺎم ‪ 1433‬ازداد اﻟﻌﺪد إﱃ ‪41‬‬ ‫أﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﺑﺰﻳﺎدة ‪ 3‬آﻻف ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻣﺘﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﴩﻳﻒ إن ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻷﻣـﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ‬ ‫ﺣـﺎﻻت اﻹدﻣـﺎن اﻟﺘﻲ ﺗﺮدﻫـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﻣﻞ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 600‬ﺣﺎﻟـﺔ أﺳـﺒﻮﻋﻴﺎ ً‬ ‫وﻳﺘﺸـﺎﺑﻪ اﻟﺮﻗﻢ ﰲ ﺑﺎﻗﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﻋﻦ اﻟﻔﺌـﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻮﺣـﻆ ﺗﻌﺎﻃﻴﻬـﺎ اﻤﺨـﺪرات أﺑـﺎن‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﻋﻦ ﻛﺸﻒ ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻦ ‪ 13‬ﻋﺎﻣﺎ ﺣﺘﻰ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻈﻬﺮ ﻣﻦ ﺳـﻦ اﻟــ ‪.15‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﴩﻳﻒ أن اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات ﺗﻌﻤـﻞ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋـﲆ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﻇﺎﻫﺮة ﺗﺮوﻳـﺞ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬

‫إﱃ أن اﻟﻮﺿـﻊ اﺧﺘﻠـﻒ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫اﻟﺮاﻫﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﻄﻠﺐ اﻷﻣﺮ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻌـﺎون اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ اﻷﻣـﺮ إﻋﺪاد‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ وﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺘﺤﺼـﻦ ووﻗﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺶء وﻃﻼب اﻤﺪارس واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات ﻛﺎﻧﺖ ﻗـﺪ ﻗﺪﻣﺖ ﻣﴩوﻋﺎ‬ ‫وﻃﻨﻴـﺎ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻟﻮزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وواﻓﻖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﺘﺠﺎوب اﻟـﻮزارة ﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻃﻠﺒﺔ اﻤﺪارس ﺣﺘﻰ اﻵن‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﺗﻮﻗﻴـﻊ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻣﺬﻛﺮات ﺗﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻤﺨﺪرات ﻋـﲆ اﻟﻄﻠﺒﺔ‪ ،‬وﺧﻠﻖ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ ﻳﺴـﺘﻨﺮ ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻄـﻼب‬ ‫وﻟﻴﺘﻌﻈﻮا‪.‬‬


‫ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺈﻋﺎدة ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻟﻤﺘﻨﺰه اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻓﻲ ﺑﻠﺠﺮﺷﻲ وﻳﺤﺬر ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻄﺎب‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﱢ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﻔﻘﺪ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺸـﺎري ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﴩوع اﻤﺘﻨﺰه اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻠﺠﺮﳾ‪ ،‬ﻳﺮاﻓﻘﻪ وﻛﻴﻞ اﻹﻣﺎرة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺸـﻤﺮى وأﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺠﲇ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﻐﺎﺑﺎت‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ اﻷﺷـﺠﺎر ﻤﺎ ﺗﻤﺜﻠﻪ ﻣـﻦ واﺟﻬﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وأﻫﻤﻴـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺘﻨـﺰه‪ ،‬وإﻋـﺎدة اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤـﴩوع ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻤﻜﺎن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ ﻇﺎﻫﺮة اﻻﺣﺘﻄﺎب‪،‬‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬ ‫أﻧﻴﻦ اﻟﻜﻼم‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﻜﻲ‬

‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺮوج ﻟﺠﺎﺋﺰة ا¬ﻋﻼﻣﻴﻴﻦ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ ﺟﺪة ﱢ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸﺪﻫﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ ودورﻫﺎ ﰲ دﻋﻢ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌﺪ ﻫﺬا اﻟﺪور ﺗﺤﻔﻴﺰا ً ﻟﺒﺎﻗﻲ أﻣﺎﻧﺎت‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻤﴩوع‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟـﺬي ﻳﺼﻘﻞ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻬﻨﻲ‬ ‫اﻻﺣﱰاﰲ اﻹﺑﺪاﻋﻲ ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤﻘﺮوءة واﻤﺴﻤﻮﻋﺔ واﻤﺮﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺪم ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻣﺴـﻌﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻤﺎر ﺷـﻜﺮه ﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﺟـﺪة ﻋﲆ دﻋﻤﻬـﺎ ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة‪ ،‬داﻋﻴﺎ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺪﻋﻢ‪.‬‬

‫»ﺑﻠﺪي ﺟﺪة« ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺗﺠﺎرب‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد ﻓﻲ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺤﻀﺮي‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﺑﺠﺪة أﻣﺲ‬ ‫)اﻷﺣـﺪ( وﻓﺪا ً ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﻤﻘـﺮ اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺒﻴـﺖ اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫ﺑﻬﺪف اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻧﺤـﻮ ﻋﻘـﺪ ورش ﻋﻤـﻞ وﻣﺤﺎﴐات‬ ‫ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬وﺗﺤﺴﻦ اﻟﺪور‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ ﻟﻌـﺮوس اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻮﻓـﺮ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﻌـﺎون ﺑﻦ ﺑﻠﺪي‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬واﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮﺳﻄﻦ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﺣﴬﻳﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎً‪،‬‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺘﺠـﺎرب اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﻔﺬة ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﺠﻠﺲ ﺑﻮﺳـﻄﻦ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻮﻓـﺪ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‬ ‫اﻤﻜـﻮن ﻣـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﻮل ﻧـﺎﻛﺎزاوا‬ ‫اﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ ﺗﺨﻄﻴـﻂ وﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻤـﺪن وﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎرة‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮرة رﻳﻨﺎ ﻓﻮﻧﺴـﻴﻜﺎ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪ ،‬ورﺋﻴﺴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺤﻤﺪي‪ ،‬وأﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫اﻟﺤـﴬي اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻤـﺮو ﻃﻴﺒﺔ أن‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﺄﺗﻲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ دﻋﻮة ﺗﻠﻘﻮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﺠﺪة ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﲆ آﻟﻴﺔ‬

‫ﻋﻤﻠﻬـﻢ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻟﺤﴬي‬ ‫ﻟﻠﻤـﺪن وﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻋﺪﻳـﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺤﺎور اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ ﻣﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓـﺎرد ﻟﻌﻘﺪ‬ ‫ورش ﻋﻤﻞ وﻣﺤـﺎﴐات‪ ،‬ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺤﺴﻦ اﻟﺪور اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد أدوات‬ ‫ﻟﻠﺤﻮﻛﻤـﺔ وﻗﻴـﺎس اﻷداء ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ‬ ‫أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻢ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺟـﺪة ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻘـﺪرات اﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻴـﺔ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﺒـﺎﴍ ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻹﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫واﻟﺤـﴬي واﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻟﺤـﴬي‬ ‫واﻟﺘﴩﻳـﻊ‪ ،‬واﻹﺳـﻬﺎم ﰲ إﻳﺠﺎد ﻣﻨﺎخ‬ ‫ﺗﻨﻤﻮي ﺻﺤﻲ ﻣﺴﺘﺪام«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻤـﺮو ﻃﻴﺒـﺔ‪:‬‬ ‫»ﺧﺮﺟﻨﺎ ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺰﻳﺎرة ﺑﻤﻘﱰﺣﺎت‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﻘﱰح إﻗﺎﻣﺔ ﺑﻠﺪي ﺟﺪة ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻨﺼـﻮر ﺑـﻦ ﻣﺘﻌـﺐ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أن ﺗﻘـﻮم ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ اﻟﺤﴬي‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣـﻊ وﻓﺪ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ودراﺳـﺔ ﻣـﺪى إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺧـﱪة اﻟﻮﻓـﺪ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺒﻠﺪي ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻤﺎل ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻤﺎﻟﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻳﻤﺘﻨﻌﻮن ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺴﺒﺐ „‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ رواﺗﺒﻬﻢ ﺷﻬﺮﻳﻦ‬

‫ُ‬ ‫ﻛﺘﺒﺖ ﻫﻨﺎ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻜﺎن ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﺑﺎﻟﻀﺒـﻂ‬ ‫ﻣﻄﻠـﺐ ﻣﻬـﻢ وﻋﺎﺟـﻞ وﴐوري وﺣﻴﻮي ﻷﻫـﺎﱄ ﺿﻤﺪ ﰲ‬ ‫ﺟﺎزان وﻫﻮ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻌﺪل اﻤﺘﻮﻗﻔﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻛﺎﺗﺐ‬ ‫ُ‬ ‫ورﻓﻌـﺖ اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﻋـﺪل ﻳﻨﻬﻲ ﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻨـﺎس اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﺪوري ﻛﺼﺤـﺎﰲ إﱃ ﻣﻌﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﻌﺪل د‪.‬ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻴﴗ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً إﻧﻨـﻲ أرﺟـﻮ وآﻣـﻞ وأﺗﻌﺸـﻢ أﻻ ﻳﻜﻮن ﻣﺼـﺮ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺐ ﻫﻮ ﻧﻔﺲ ﻣﺼﺮ أﺳـﺌﻠﺔ »اﻟـﴩق« اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺜﺖ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﻴـﻪ ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ وﻟﻢ ﻳﻌﱪﻧﺎ ﺑﺸـﺄﻧﻬﺎ أﺑـﺪا ً ﻻ ﺑﺎﻟﺮﻓﺾ وﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺒـﻮل وﻻ ﺑـﺄي ﳾء! وﻷن ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻟﻨـﺎس وﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‬ ‫أﻫﻢ ﻣﻦ أي ﺣﻮار رأﻳﺖ أن أذ ّﻛﺮ ﻣﻌﺎﻟﻴﻪ ﻣﺮة ﺛﺎﻧﻴﺔ وﺳـﺄﻇﻞ‬ ‫أذﻛﺮه ﻛﻞ ﻓﱰة وﺳـﺄﻓﻌﻞ ﻫﺬا ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﺣﺎﺟـﺎت وﺧﺪﻣﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ..‬وأﻗﻮل‬ ‫ﻤﻌـﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ إن ﻣـﻦ ﺣﻘﻚ أن ﺗﺮﻓﺾ أو ﺗﺴـﻜﺖ أو ﺗﻬﻤﻞ‬ ‫ﻃﻠﺐ أيّ ﻟﻘﺎء إﻋﻼﻣﻲ أو ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺻﺤﺎﻓﻴﺔ )ﻣﺎ(‪ ..‬ﻫﺬا ﺷﺄﻧﻚ‬ ‫اﻟﺸـﺨﴢ وﻻ أﺣﺪ ﻟﻪ ﺣﻖ اﻻﻋـﱰاض! ﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻘﻚ‬ ‫أﺑﺪا ً ﻋـﺪم اﻻﻛﱰاث ﺑﻤﻄﺎﻟـﺐ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻧﻘـﺺ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫وزارﺗﻜـﻢ ﻟﻬﻢ وإﻫﻤـﺎل ﻃﻠﺒﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻀﻤﺪ ﺟـﺰء ﻣﻦ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﻋـﺪل ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‬ ‫وﻟﻬـﺎ ﺣﻖ ﻋﺎﺟـﻞ ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﺘﺄﺧـﺮ ﺑﻜﺎﺗﺒﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫ْ‬ ‫)ﻣﻘﻴﻤﻦ( ﻋﲆ رأي ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ وزﻣﻴﻠﻨﺎ دﻋﺸﻮش ﰲ‬ ‫ﺛﺎﺑﺘﻦ أو‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ ﻋﲆ اﻤﻘﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ!‬ ‫***‬ ‫ُ‬ ‫اﺗﺼﻠـﺖ ﺑﺎﺳـﺘﻌﻼﻣﺎت اﻟﺪﻟﻴـﻞ ‪905‬‬ ‫ﻳـﻮم اﻟﺴـﺒﺖ اﻤـﺎﴈ‬ ‫»اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« وﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻬﻢ رﻗﻢ ﻫﺎﺗﻒ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫اﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﺑﻨـﺎت ﰲ ﺟـﺪة؟ رد اﻤﻮﻇـﻒ‪ :‬ﻣـﺪارس اﻟﺒﻨـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﺴـﺠﻠﺔ! وﻗـﺪ أﴍت إﱃ اﻤﻮﺿﻮع ﰲ ﺗﻮﻳﱰ‬ ‫ﻓﺤﺼـﺪ ﻛﻤﺎ ً ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘـﺎت اﻟﻄﺮﻳﻔﺔ أﺑﺮزﻫـﺎ ﻟﻠﺼﺪﻳﻘﻦ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺧﺮﻳﺰي واﻟﺠـﻮري ﺑﺄن ﻫﺬه اﻷرﻗـﺎم اﻟﻬﺎﺗﻔﻴﺔ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫)ﻋﻮرة( وﻻ ﻳﺠﻮز ﻛﺸﻔﻬﺎ! ﰲ أي زﻣﻦ ﻧﻌﻴﺶ؟‪ ..‬ﻳﺎ إﻟﻬﻲ!‬

‫ﺟﻬـﺰت أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺟـﺪة ﻋـﺪدا ﻣـﻦ اﻟﻠﻮﺣﺎت ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻛـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺑﻌـﺮوس‬ ‫اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ ﻟﻌﺮض ﺷـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺰة اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻃﻠﻘﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ﻛﺄﻛﱪ ﺗﻈﺎﻫﺮة‬ ‫إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﺗﺠﺊ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﺑﺮاﻣﺞ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫أﻣﺮ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻪ ﰲ اﻤﺘﻨﺰه‬

‫اﻣﺘﻨﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎل اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺎﱄ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺄﺧﺮ رواﺗﺒﻬﻢ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﻴﺪ )ﺑﻨﺠﻼدﻳﴚ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ( ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬إﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻤﻮا‬ ‫رواﺗﺒﻬـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪر ﺑﺄﻟﻒ رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎ ً ﻟﻔﱰة‬ ‫ﺗﺠﺎوزت اﻟﺸـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬رﻏﻢ اﻟﻮﻋﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻘﻮﻫﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﴫف رواﺗﺒﻬﻢ‬ ‫ﰲ وﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً إﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻤﺘﻨﻌﻮن ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺗﺴﺪﻳﺪ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻌﺎﻣﻞ أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﻈﻴﻢ )ﺳـﻮداﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ(‪ ،‬ﻓﺄوﺿﺢ أﻧﻬﻢ ﺳﻴﻀﻄﺮون ﻟﻠﻌﻮدة‬ ‫إﱃ ﻣﻘـﺮ ﺳـﻜﻨﻬﻢ اﻟﻮاﻗـﻊ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺴـﻴﺎرات اﻷﺟـﺮة ﺑﺴـﺒﺐ اﻣﺘﻨـﺎع ﺳـﺎﺋﻘﻲ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓﻼت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤﴩوع ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻌﺪم‬ ‫ﺗﺴـﻠﻤﻬﻢ رواﺗﺒﻬـﻢ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ أردﻧﺎ‬ ‫اﻟﻘﺪوم ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻟﻦ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻟﺒﻌﺪ اﻤﺴـﺎﻓﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻘﺮ اﻟﺴـﻜﻦ واﻤﴩوع«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أﻧﻬﻢ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﻟﺪى ﴍﻛﺔ ﻣﻘﺎوﻻت ﺗﺪﻓـﻊ ﻟﻬﻢ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ رﻳﺎﻻت‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ ﺳﻌﺪ اﻟﺴﺎﻟﻢ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﺎ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﻣﺘﻨﺎع اﻟﻌﻤﺎل ﻋﻦ‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ»ﻃﻮارئ« ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي أﻃﻠﻘﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ أﻗﺴـﺎم اﻟﻄﻮارئ‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺑﻄﻮارئ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺈﻋﺪاد دراﺳﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻣﺴﺢ ﻣﻴﺪاﻧﻲ وﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺪرﻳﺐ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻲ وإﻋﺪاد دورات ﰲ اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬وﻓﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻢ إﻋﺪاده ﺗﺤﺖ‬ ‫إﴍاف إدارة اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻻﺑﺘﻌـﺎث ﺑﺎﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺘﻘﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺪﱄ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻄﻮﻳﻠﻌﻲ‬ ‫ﺑﺄﻋﻀﺎء اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ وﻧﺎﻗﺶ ﻣﻌﻬﻢ اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬه وﻳﻀﻢ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺧﺒﺮﻳـﻦ أﻣﺮﻳﻜﻴـﻦ وﺑـﺈﴍاف ﻃﺒـﻲ ﻣﻦ اﺳﺘﺸـﺎري‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻨﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃﺎرق اﻟﻌﺮادي‪.‬‬

‫ﻣﺸﺮوﻋﺎت ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت »ﻣﻴﺎه اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ«‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎل اﻤﻤﺘﻨﻌﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﴍﻛﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﻫﻲ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻤـﴩوع‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻪ إﻟﻴﻬﺎ وﺳﺆاﻟﻬﺎ ﻋﻦ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ذﻛـﺮ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﴩوع اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤـﺎﱄ اﻤﻬﻨـﺪس وﻟﻴـﺪ اﻟﻌﻴـﴗ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎل اﻤﻤﺘﻨﻌﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻻ ﻳﺘﺒﻌﻮن ﻟﴩﻛﺔ‬

‫)اﻟﴩق ـ ﺧﺎص(‬

‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺮاﺋﺪة‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﻟﴩﻛﺔ ﻣﻘﺎوﻻت‬ ‫ﺗﻌﺎﻗـﺪت ﻣﻌﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻄـﻮرة ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﺎﱄ ﻟﻺﻧﺘﺎج واﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﻣﺤﻤﻼً اﻤﻘﺎول ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻣﺘﻨﺎع اﻟﻌﻤﺎل ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫ورﻓﺾ اﻟﻌﻴﴗ اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻦ اﺳﻢ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻲ اﻣﺘﻨﻊ ﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫اﻧﻄﻼق ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﺤﻔﻴﻆ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﺆﺳﺲ‬ ‫وﺗﺮﺗﻴﺒﺎت ﻻﻓﺘﺘﺎح ﻣﻌﺮض اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ أﻣـﺲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﻟﻠﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫ﻟﻄـﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﺟـﺪة‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮات‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﻤﻌﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ أﺳـﺘﺎذ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺮاءات اﻟﻘﺮآﻧﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻨﻘﻴﻄﻲ إﱃ ﺗﻼوة ‪ 32‬ﻣﺘﺴﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫وﻣﺘﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ اﻟﻔـﺮع اﻷول ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺣﻔﻆ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﺗﻔﻘـﺪ ﻋﻤﻴﺪ ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﻄﻼب ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﻳﻤﻦ‬ ‫ﻓﺎﺿـﻞ‪ ،‬ﻳﺮاﻓﻘﻪ ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻴﺪ اﻷﻓﻨـﺪي‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺻﻼح ﺑﺎﻋﺜﻤﺎن‪ ،‬اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻹﻃﻼق ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺳﻴﻔﺘﺘﺤﻪ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺟﺪة ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‪.‬‬ ‫واﻃﻠﻊ ﺑﺎﻋﺜﻤـﺎن ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺟﻨﺤﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎﻣﺔ وﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 12‬ﺟﻨﺎﺣﺎ ً ﺗﻤﻴﺰت‬ ‫ﺑﺘﺨﺼﺼﻴـﺔ اﻤﻌﺮوﺿـﺎت اﻟﺘـﻲ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻋﻮرة أرﻗﺎم‬ ‫اﻟﺒﻨﺎت‪ ..‬ﻫﺬا‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻘﻚ‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻌﺎﻟﻲ اﻟﻮزﻳﺮ!‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫وﺗﻜﺜﻴـﻒ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﻮﻋـﻮي واﻟﺮﻗﺎﺑﻲ‪ ،‬وﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﺣﺴـﺐ ﻣﺎ ﺗﻨﺺ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮي‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ أو ﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺳﺘﻜﻮن ﻋﺎﻣﻞ ﺟﺬب ﺳﻴﺎﺣﻲ‬ ‫ﻟﻠﺰوار واﻤﺼﻄﺎﻓﻦ وﻣﺘﻨﻔﺴﺎ ً ﻷﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﻊ اﻷﻣﺮ ﻣﺸـﺎري إﱃ ﴍح ﻋﻦ دور ﻓﺮع‬ ‫وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﺮﻫﺎ اﻤﻬﻨﺪس‬

‫ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﺟﺎراﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم إدارة‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺑﺎﻟﻮزارة اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻨﻴﻊ‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﴩوع ﻣﺘﻨﺰﻫﻲ اﻟﺸـﻜﺮان ورﻏـﺪان ﻳﻘﺎم ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﻘﺪر ﺑﺤﻮاﱄ ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪،‬‬ ‫وﻣـﺪة ﺗﻨﻔﻴـﺬه ‪ 30‬ﺷـﻬﺮا ً ﺑﺘﻜﻠﻔـﺔ ‪ 83‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎً‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺘﻮﻳﺎن ﻋـﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺣـﻒ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﻄﺤﺎت ﺧﴬاء وأﻣﺎﻛﻦ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ وﻣﻼﻋﺐ‪.‬‬

‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺗﺴﺘﻤﻊ ﻷﺣﺪ اﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻦ‬ ‫ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ‪ ،‬وﻳﻀـﻢ‬ ‫اﻤﻌـﺮض أﺟﻨﺤـﺔ ﻤﺠﻤـﻊ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﻟﻠﻤﺼﺤـﻒ اﻟﴩﻳـﻒ واﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫وﻫﻴﺌـﺔ اﻹﻋﺠـﺎز اﻟﻌﻠﻤـﻲ وﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘﺮآن وﻣﻌﻬﺪ اﻟﺸـﺎﻃﺒﻲ‬ ‫واﻟﻜﺮاﳼ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻊ اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴـﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﻛﺮﳼ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﻳﻤـﻦ ﻓﺎﺿﻞ أن‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﻄﻤﺢ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺔ ﺑﻜﻞ اﻤﻘﺎﻳﻴﺲ وﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ‬

‫ﻃـﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ‬ ‫اﻟﻀﻮء ﻋـﲆ اﻟﺪور اﻟـﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﻧﴩ ﻛﺘـﺎب اﻟﻠﻪ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻛﺪ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ أن اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﺗﻬﺪف إﱃ ﺑﻴـﺎن أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪور اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺑـﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﻧﴩ‬ ‫ﻛﺘـﺎب اﻟﻠـﻪ وﺗﻌﻠﻴﻤﻪ ﺑـﻦ ﻃﻼﺑﻬﺎ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﺎرك ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ‪ 450‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻜﻮن ﻣـﻦ أرﺑﻊ ﻓﺮوع‬ ‫اﻷول ﻟﺤﻔـﻆ اﻟﻘـﺮآن ﻛﺎﻣـﻼً ﻣـﻊ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫ّ‬ ‫وﻗﻌـﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻴـﺎه ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة أﻣـﺲ ﻋـﺪدا ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ ﻣﺠـﺎل أﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟـﺢ ﺟﺒﻼوي‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺟﺒﻼوي‬ ‫أن اﻤﴩوﻋـﺎت ﺗﻬـﺪف إﱃ‬ ‫رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻻﻋﺘﻤﺎد وﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻹﻟﻴﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴﺎت ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وزﻳﺎدة‬ ‫ﴎﻋﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﺑﺎﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﺒﻴﺎﻧﺎت واﻟﻮﺛﺎﺋﻖ واﻤﺴـﺘﻨﺪات ﺑﻦ اﻤﻮﻇﻔـﻦ واﻹدارات‪ ،‬ﻟﺠﻌﻞ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﻟﻴﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻟﻨﻈﻢ أﻛﺜﺮ أﻣﻨﺎ ً وﻓﺎﻋﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻌﺎون ﺑﻴﻦ ﺟﺎﻣﻌﺘﻲ ﻃﻴﺒﺔ وﺑﻮﻓﺎﻟﻮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮ ﻋﺰة اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺪﻧﺎن اﻤـﺰروع ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ أﻣﺲ ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ‬ ‫اﻷﺳـﻨﺎن ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻮﻓﺎﻟـﻮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻄﺐ اﻷﺳـﻨﺎن اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺎﻳﻜﻞ ﺟﻠﻴﻚ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺰور اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ إﻃﺎر اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻌـﺎون اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫ﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن ﻟﺘﻠﻘﻰ ﺟﺰء ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ اﻻﻣﺘﻴﺎز‬ ‫ﻛﺘﺪرﻳﺐ ﻋﻤﲇ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻧﻮﻗﺸﺖ آﻟﻴﺔ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓـﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨـﺺ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر وﻟﻴﺪ ﻣﺮﺷـﺪ إن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺟﻠﻴﻚ‬ ‫أﻟﻘـﻰ ﺧـﻼل اﻟﺰﻳﺎرة أرﺑﻊ ﻣﺤـﺎﴐات ﻟﻠﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫وأﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘـﻼوة واﻟﺘﺠﻮﻳـﺪ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ ﺣﻔﻆ‬ ‫ﻋﴩﻳﻦ ﺟﺰءا ً ﻣﻊ اﻟﺘﻼوة واﻟﺘﺠﻮﻳﺪ‪،‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻟـﺚ ﺣﻔـﻆ ﻋﴩة أﺟـﺰاء ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺘـﻼوة واﻟﺘﺠﻮﻳـﺪ‪ ،‬واﻟﻔﺮع اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﺣﻔﻆ ﺧﻤﺴـﺔ أﺟـﺰاء ﻣـﻊ اﻟﺘﻼوة‬ ‫واﻟﺘﺠﻮﻳـﺪ‪ .‬وﺗﺼﻞ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫إﱃ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﻠﻴﻮن وﺧﻤﺴـﻤﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟـﻒ رﻳـﺎل ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫أرﺑـﻊ ﺳـﻴﺎرات ﻣﻮدﻳـﻞ ‪ 2013‬م‬ ‫ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺳـﺤﺐ‬ ‫ﺟﻮاﺋﺰ ﻗﻴﻤـﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‪ .‬وﺗﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪.‬‬

‫اﻤﺰروع ﻳﻜ ّﺮم د‪.‬ﺟﻠﻴﻚ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻗﻴﺪ اﻹﻧﺸﺎء ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫ﻗﺼﺎﺻﺔ ﻤﺎ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ أﻣﺲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮ ﻋﺰة‬ ‫أوﺿﺤﺖ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة أن ﻣﻌﻠﻤﺎت وﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﺤﻲ ﻗﺒﺎء ﺳـﻴﻌﺪن ﻟﻠﺪراﺳـﺔ ﺑﻤﺒﻨﻰ اﻤﺪرﺳﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺮﻣﻴﻤـﻪ ﺧﻼل ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﱰﺑـﻮي ﻋﻤﺮ ﺑﺮﻧﺎوي ﰲ ﺗﻌﻘﻴﺐ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻧﴩﺗﻪ » اﻟﴩق » ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ‬ ‫اﻟﺼﺎدر أﻣﺲ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان ‪) :‬ﻣﻌﻠﻤﺎت ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﺸﺘﻜﻦ اﻟﺪوام اﻤﺴﺎﺋﻲ‬ ‫ﻤﺪة ﻋﺎﻣﻦ ﺑﺴـﺒﺐ أﻋﻤﺎل ﺗﺮﻣﻴﻢ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺘﻬﻦ( إن اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﱰﻣﻴﻢ‬ ‫ﺑﺪأ ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣﻦ وﻗﺪ ﺗﻌﺜﺮ اﻤﴩوع ﰲ ﺑﻌﺾ ﻣﺮاﺣﻠﻪ ﻟﺒﻌﺾ اﻹﺷـﻜﺎﻻت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻃﺮأت أﺛﻨﺎء اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﱰﻣﻴﻢ اﻧﺘﻬﻰ اﻵن‪ ،‬وﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻣﻊ اﻤﻘﺎول‬ ‫ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻼم اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻦ‪ ،‬وﺳـﺘﺒﺎﴍ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻤﺒﻨﻰ اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﲆ اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ إدارة اﻤﺒﺎﻧﻲ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ«‪ :‬ﺑﺪء اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ اƒﺳﺒﻮع اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫اﻋﺘﻤﺪت وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ إﺣﺪاث‬ ‫‪ 35‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة ﺧﻼل اﻟﻌـﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ‪1435 /1434‬ﻫــ ‪ ،‬ﻣﻮزﻋﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة ﻧـﺎﴏ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ إن ﻫﺬه اﻤﺪارس‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﺟﺎﻫﺰة ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻄﻼب اﻋﺘﺒﺎرا‬

‫ﻣﻦ ﻣﻄﻠـﻊ اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰﻫـﺎ ﺑﺎﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﴬورﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺛﺎث وﻣﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت ﻣﻜﺘﺒﻴﺔ وﻣﻌﺎﻣﻞ ﺣﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮة ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺧﻄﺘﻬﺎ اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ إﻋﻼن‬ ‫اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋـﻦ اﻤﺒﺎﻧـﻲ اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮة وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺈﺣـﺪاث اﻤﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﰲ اﻷﺣﻴـﺎء‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة واﻤﻜﺘﻈﺔ ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أوﺿـﺢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ‪ -‬ﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺤﻤﺎﺩﻱ‬

‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﺣﺴـﻦ اﻟﺤﺎزﻣﻲ أن ‪20‬‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﺧﺼﺼـﺖ ﻟﻠﺒﻨـﺎت و ‪ 15‬ﻟﻠﺒﻨـﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻟﻬﺬا اﻤﺨﺼﺺ ﻣـﻦ اﻤﺪارس‬ ‫اﻷﺛﺮ اﻷﻛـﱪ ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﻜﺜﺎﻓـﺎت اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وأن اﻟﺘﻌـﺎون اﻤﺜﻤﺮ ﺑـﻦ أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺢ واﻹﺣﺪاث اﻤﺪرﳼ ﻛﺎن ﻟﻪ أﺛﺮ واﺿﺢ‬ ‫ﰲ ﺣـﴫ اﻤﻮاﻗـﻊ ذات اﻟﻜﺜﺎﻓـﺎت اﻟﻄﻼﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬وإدراﺟﻬﺎ ﰲ اﻟﺨﻄﺔ اﻤﻌﺪة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﻤﻘﺎم اﻟﻮزارة‪.‬‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫اﺳﺘﺤﺪاث ‪ ٣٥‬ﻣﺪرﺳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫ﺧﺼﺼﺖ ﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ّ‬ ‫»اﻟﺤﺮث«‬ ‫ّ‬ ‫وﻟﻢ ﺗﺸﻤﻠﻬﻢ!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬ ‫ﻣﺎ ﻣـﻦ أﺣﺪ ﻣﻨﺎ إﻻ وﺟـ ّﺮب »اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ« ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫وأﺣـﺲ ﺑﻜﺂﺑﺘﻬـﺎ وﺣﺰﻧﻬﺎ وذﻟﻚ اﻟﺸـﻌﻮر اﻟﻐﺮﻳﺐ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗـﻪ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﻴـﺎع واﻟﺬي ﻳﻘـﻮد ﻟﻠﻌﺰﻟﺔ واﻻﻧﻄـﻮاء‪ ،‬وﻻ ﻳﻠﻄﻒ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺟﻮاء ﺳـﻮى اﻟﻀـﻮء اﻟﺬي ﻳﱪق ﰲ ﺳـﻤﺎء ﻟﻴـﻞ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳـﻞ وأﻋﻨﻲ اﻟﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﻣﻞ واﻟﺮﺟـﺎء ﰲ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺑﻔﺘﺢ‬ ‫ﻣﺎ اﻧﻐﻠﻖ ﻣﻦ أﺑﻮاب اﻟﺮزق‪ ،‬وﱄ ﺻﺪﻳﻖ ﻣﺘﺰوج وﻟﺪﻳﻪ أﻃﻔﺎل‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻳﺸـﺘﻜﻲ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ﺳـﺠﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ‬ ‫وﻋـﺎش ﻋﲆ ﺿﻔـﺎف اﻷﻣـﻞ ﺗﺼﺪﻣﻪ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻋـﺪم ﻗﺒﻮﻟﻪ!‬ ‫ﻣﻊ ذﻟـﻚ ﻳﻌﺠﺒﻨﻲ ﻓﻴـﻪ ﻋـﺪم ارﺗﻬﺎﻧﻪ ﻟﻠﻴﺄس واﺑﺘﺴـﺎﻣﺘﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻐ ّﻠﻒ ﺑﻬﺎ ﻣـﺮارة واﻗﻌﻪ اﻤﻌﻴﴚ! وﻫﻮ ﻳﻘﻮل‬ ‫إن ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﻌﻤـﻞ ﺗﻀﻴﻖ ﰲ اﻟﻘـﺮى ﺧﻼﻓﺎ ً ﻟﻠﻤـﺪن‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺤـﻖ ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺒﻌـﺪ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﻘـﺮى اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ أﺻﺒﺤﺖ اﻤﻌﻴﺸـﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﻟﻠﻜﺜﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻳﻀﻴﻒ إن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﻮﺟﻴﻬﺎ ً ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌـﺎم ‪ 1432‬ﺻﺪر ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﺑﺎﺳﺘﺤﺪاث‬ ‫وﻇﺎﺋﻒ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻟﺴـﻜﺎن اﻟﻘﺮى اﻟﺤﺪودﻳـﺔ ﺗﺘﺒﻊ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻓـﻮاج‪ ،‬ﻳﻘﺘﴫ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﺷـﺒﺎب اﻟﻘﺮى‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻘـﻮل‪ :‬ﻓﺮﺣﻨـﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺨـﱪ ﺣﻴﻨﻬﺎ‬ ‫وﻗﺪّﻣﻨـﺎ أوراﻗﻨـﺎ ﺛﻢ ﺳـﻤﻌﻨﺎ ﻻﺣﻘﺎ ً أن اﻟﺘﻌﻴـﻦ ﻗﺪ ﺑﺪأ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻤﻔﺎﺟﺄة أن‬ ‫ﺷﺎب ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ »اﻟﺤ ّﺮث« ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت ﻟﻢ ﺗﺸﻤﻞ أيّ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻵن ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻬﺎ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ وﻛﺎﻧﺖ ﻣﴪﺣﺎ ً ﻟﻠﺤﺮب!‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت أﺧﺮى! اﻟﺼﱪ ﺟﻤﻴﻞ‬ ‫ﺑﻞ ﺗ ّﻢ ﺗﻮﻇﻴﻒ آﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺎ ﺻﺎﺣﺒﻲ واﻟﺮزق »ﻣﻘﺴﻮم«!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬


‫«تعليم الليث» تدعو ‪َ 72‬‬ ‫مرشحة استكمال إجراءات التعيين‬ ‫الليث ‪ -‬جزاء امطري‬ ‫دعا مديشر إدارة الربيشة والتعليم ي محافظة‬ ‫الليث مرعي الركاتي‪ 72 ،‬مرششحة للتدريس‬ ‫ي الليشث‪ ،‬إى إجشراء امقابشات الششخصية‪،‬‬ ‫ابتداء من صباح اليوم‪ ،‬ي مقر مبنى الششؤون‬ ‫امدرسشية (بنشات) وذلك خال أوقشات الدوام‬ ‫الرسشمي من السشاعة الش‪ 8‬صباحا ً وحتى السشاعة‬

‫‪ 2:30‬ظهراً‪.‬‬ ‫وذكشر مسشاعد مديشر تعليشم الليث للششؤون‬ ‫امدرسشية عبدالرحمن بن حسشن باعفيف‪ ،‬أن عى‬ ‫امرشحات إحضار ملف عاقي‪ ،‬يشتمل عى الوثائق‬ ‫وامسشتندات التالية‪ :‬ثاث صور مشن بطاقة الهوية‬ ‫الوطنية (بطاقشة اأحوال امدنيشة) أو دفر العائلة‪،‬‬ ‫أو سشجل اأرة مع اأصل للمطابقة‪ ،‬وصورة طبق‬ ‫اأصشل من وثيقشة التخرج مشع اأصشل للمطابقة‪،‬‬

‫وثاث صشور أخرى للوثيقة‪ ،‬وصشورة طبق اأصل‬ ‫من السشجل اأكاديمي مع اأصل للمطابقة‪ ،‬وثاث‬ ‫صور للسشجل‪ ،‬وصشورة طبق اأصل من الششهادة‬ ‫امعادلة لخريجشات الجامعات اأجنبيشة من خارج‬ ‫امملكشة العربيشة السشعودية مع اأصشل للمطابقة‪،‬‬ ‫وثشاث صشور للششهادة‪ ،‬وصورة طبشق اأصل من‬ ‫ترجمة السجل اأكاديمي والوثيقة ي حال إذا كانت‬ ‫بلغة غر العربية مع اأصل للمطابقة‪ ،‬وثاث صور‬

‫‪8‬‬

‫محليات‬ ‫وحي المرايا‬

‫قطاع صيانة‬ ‫السيارات‬ ‫ومراقبة وزارة‬ ‫التجارة‬

‫من السجل‪.‬‬ ‫وأشار مدير إدارة شؤون امعلمن عبدالرحمن‬ ‫الراششدي‪ ،‬إى رورة تسشجيل امرششحة بنظشام‬ ‫(امقابشات الششخصية) ي برنامشج التكامشل‬ ‫اإلكروني عى موقع اإدارة العامة لشؤون امعلمن‬ ‫ي وزارة الربية والتعليم‪.‬‬ ‫ونرت «الرق» أسماء امرشحات عى موقعها‬ ‫اإلكروني (‪.)www.alsharq.net.sa‬‬

‫خصص جوائز نقدية‬ ‫جامعة الملك سعود ُت ِ‬ ‫للمشاركات البحثية المتميزة‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد فضل الله‬ ‫تنظشم عمشادة الدراسشات العليشا ي جامعشة املك سشعود خال الفشرة مشن ‪ 14‬إى ‪ 15‬جمادى‬ ‫اآخشرة‪ ،‬املتقى العلمي السشنوي اأول لطاب وطالبات الدراسشات العليا ي الجامعشة للعام الدراي‬ ‫‪1434/1433‬هش‪ .‬وأكد عميد الدراسات العليا ي جامعة املك سعود و الدكتور إبراهيم الحركان‪ ،‬أن‬ ‫املتقى يهدف إى غرس ثقافة امششاركة العملية ي الفعاليات امحلية لدى طاب وطالبات الدراسشات‬ ‫العليا ي الجامعة‪ .‬مبينا ً أن العمادة خصصت جوائز نقدية للمشاركات البحثية امتميزة‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫أمير عسير‪ :‬التشهير بالمفسدين مطلب لخطرهم على المجتمع‬ ‫ومكتسبات الوطن‪ ..‬ويجب تفعيل ثقافة عدم التسامح معهم‬ ‫غانم الحمر‬

‫هناك جهود ملموسة ي مكافحة الغش التجاري فيما‬ ‫يتعلق بالسلع الغذائية‪ ،‬واإنشائية‪ ،‬ومراقبة اأسواق‪،‬‬ ‫ومع أنها جهود مازالت متواضعة فإنها بدأت تؤتي أكلها‬ ‫وأصبحنا نقطف ثمارها‪ ،‬وامتابع يلمس أخبارا يومية‬ ‫تصب ي هذا السياق من إغاق مطاعم أو محات تجارية‬ ‫لم تلتزم باأنظمة أو لم تراع ااشراطات الصحية أو‬ ‫وُجدت بها مخالفات استحقت عليها العقوبة‪ ،‬كل تلك‬ ‫اأخبار تثلج الصدر وتنبئ عن تحقق نتائج اإصاحات‬ ‫اأخرة التي كان من ضمنها دعم وزارة التجارة بـ‪500‬‬ ‫وظيفة مراقب‪ .‬أيضا وزارة التجارة ووزيرها أنشأوا‬ ‫حسابات تواصل اجتماعي مع الناس وأصبح توير‬ ‫والفيس بوك قنوات مراقبة إضافية‪ ،‬وهناك بالفعل‬ ‫تفاعل مع ما يطرح واستجابة ريعة أي شكوى من‬ ‫العماء‪.‬‬ ‫بقي أن أقول إن قطاع صيانة السيارات‪ ،‬فيه من‬ ‫العشوائية والغش ما يلزم أن تلتفت إليه وزارة التجارة‬ ‫وتشدد عليه الرقابة‪ ،‬فقطع غيار السيارات لدى الوكاات‬ ‫اينطبق عليها الغاء فحسب بل فحش اأسعار‪ ،‬كذلك‬ ‫حيل إجبار امشري عى راء طقم من عدة قطع بدا‬ ‫من القطعة امتعطلة بحجة أنها يجب أن تكون كاملة هي‬ ‫حيل ايجب أن تفوت عى وزارة التجارة‪ ،‬ناهيك عن أسعار‬ ‫اإصاح أو أجور اأيدي العاملة امرتفعة جدا‪ ،‬ووجود‬ ‫تباين كبر بن ورشة إصاح ووكالة سيارات تصل أحيانا‬ ‫إى عرين ضعفا مما يدل عطفا عى ما ذكرت عى أن‬ ‫هناك خلا كبرا يجب أن يراقب‪.‬‬ ‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها ـ الرق‬ ‫أكد أمر منطقة عسر صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر فيصل بن‬ ‫خالد‪ ،‬أهمية الدور الذي تقوم‬ ‫به الهيئة الوطنية مكافحة‬ ‫الفساد ي تعزيز صورة النزاهة‬ ‫ومحاربة الفساد‪ ،‬مطالبا ً برورة‬ ‫التشهر بامفسدين ما يش ّكلوه من‬ ‫خطر عى امجتمع ومكتسبات الوطن‪.‬‬ ‫وقال ي كلمته خال اللقاء‬ ‫امفتوح عى مرح اإمارة أمس‪ ،‬مع‬ ‫رئيس الهيئة الوطنية مكافحة الفساد‬ ‫محمد الريف‪ ،‬وبحضور نائب‬ ‫الهيئة الدكتور أسامة الربيعة‪ ،‬ومدير‬ ‫جامعة املك خالد الدكتور عبدالرحمن‬ ‫الداود‪ ،‬إنه لوا وجود الفساد ما أمر‬ ‫خادم الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز بإنشاء الهيئة الوطنية‬ ‫مكافحة الفساد‪ ،‬وأضاف «الفساد آفة‬ ‫تنهش أجزاء اإدارات الحكومية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يجب أن يحارب من قبل الجميع‪،‬‬ ‫بل أرى أنه من الواجب التشهر‬ ‫بامفسدين والح ِد من خطرهم عى‬ ‫امجتمع‪ ،‬ونتمنّى من الهيئة أن تعمل‬ ‫بكل طاقاتها‪.‬‬ ‫وأكد اأمر فيصل بن خالد‪،‬‬ ‫استعداد إمارة منطقة عسر للتعاون‬ ‫مع الهيئة بما هو مطلوب منها وأكثر‬ ‫من ذلك‪ ،‬وأنه سيتم إباغ الهيئة‬

‫مبارة حال استشعار وجود أي نوع‬ ‫من أنواع الفساد ي مختلف الجهات‬ ‫الحكومية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أشاد رئيس الهيئة‬ ‫الوطنية مكافحة الفساد‪ ،‬بما يقوم‬ ‫به أمر منطقة عسر من دعم للهيئة‬ ‫ي تعزيز الشفافية مما سيساهم ي‬ ‫مضاعفة جهودها والحد من هذه‬ ‫اآفة‪ ،‬مبينا ً أنه كان شفافا ً ي حديثه‬ ‫حن قال «بأنه يجب أا يتوقف اأمر‬ ‫ي حال كشف امفسد عى امخاطبات‬ ‫بل ا بد من التشهر به كي يتعظ‬ ‫اآخرون»‪.‬‬ ‫وطالب الريف جميع الركاء‬ ‫ي كافة الجهات العامة ي الدولة‬ ‫والركات التي تمتلك الدولة نسبة‬ ‫ا تقل عن ‪ % 25‬من رأس مالها‬ ‫ومؤسسات وركات القطاع الخاص‬ ‫ومؤسسات امجتمع امدني والوسائل‬ ‫اإعامية وامواطنن وامقيمن‬ ‫بمختلف فئاتها‪ ،‬بامؤازرة والتبليغ‬ ‫عن كل مفسد‪.‬‬ ‫وأبان أن من أهم ما احظته‬ ‫الهيئة ولفت نظرها خال ممارستها‬ ‫اختصاصها‪ ،‬تأخر نسبة كبرة من‬ ‫امشاريع عن امدد امحددة لتنفيذها‪،‬‬ ‫بل تعثر كثر منها‪ ،‬وأضاف «يعني‬ ‫التأخر ي نظر الهيئة زيادة نسبة‬ ‫امدة امنقضية من العقد عن النسبة‬ ‫امنفذة من امششروع‪ ،‬أما التعثر‬

‫اأمر فيصل بن خالد والريف خال اللقاء امفتوح‬

‫الشريف‪ :‬نحيل الباغ الكيدي عن الفساد اإداري‬ ‫إلى جهات ااختصاص لضمان حقوق الطرفين‬ ‫فيعني توقف امروع بعد انقضاء‬ ‫امدة امحددة لتنفيذه دون انتهائه‬ ‫وعدم اإعششداد الجيد للمواصفات‬ ‫الفنية وحجم اأعمال وتفاصيلها‬ ‫مما يؤدي إى التغير فيها منذ بداية‬ ‫امروع‪ ،‬وما ينشأ عن ذلك من توقف‬ ‫أو زيادة ي مدة امروع أو تكاليفه‬ ‫وسوء التنفيذ ي نسبة كبرة منها‪،‬‬

‫ويعني ذلك عدم تنفيذ امروع طبقا ً‬ ‫للمواصفات ومستوى الجودة وفق ما‬ ‫تم التعاقد عليه‪ ،‬وكثرا ً ما ياحظ ذلك‬ ‫فور اانتهاء من امروع أو بعد مي‬ ‫مدة قصرة عى استخدامه‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫ذلك يُعزى وفق ااستنتاجات التي‬ ‫خرجت بها الهيئة إى ضعف كفاءة‬ ‫وإمكانات بعض امقاولن‪ ،‬أو ترسية‬

‫الطائف ‪ -‬فهد الراق‬

‫أعمال عليهم تفوق قدراتهم‪ ،‬وضعف‬ ‫مستوى متابعة امشاريع سواء من‬ ‫قبل ااستشارين امتعاقد معهم‬ ‫أو الجهة صاحبة امروع‪ ،‬وعدم‬ ‫وجود ااستشاري ي موقع امروع‬ ‫بصورة مستمرة‪ ،‬وكذلك بعد مقر‬ ‫امروع عن الجهة التابع لها‪ ،‬أو عدم‬ ‫منح بعض الفروع صاحيات كافية‬

‫بالمختصر‬

‫تهدد ح ّينا‬ ‫سكان «قمرية الطائف»‪ :‬النفايات والسيارات الخربة ِ‬ ‫اشتكى سكان حي القمرية‬ ‫ي الطائشف مشن تدنشي‬ ‫مسشتوى الخدمشات البلدية‬ ‫ي الحشي الذي يضشم عديدا‬ ‫من الدوائر الحكومية‪ ،‬حيث‬ ‫تنتشر النفايات وقطع اأخششاب‬ ‫والسيارات امهملة ي الشوارع‪.‬‬ ‫وطالب عدد من السكان خال‬ ‫حديثهم لش»الرق» اأمانة برعة‬ ‫التدخل ورفع تلك امخلفات وتوفر‬ ‫مزيد مشن حاويات النفايات‪ ،‬حتى‬ ‫اتفلت اأمور وتهدد صحة البيئة‪.‬‬ ‫وقشال عبدالرحمشن الزهراني‬ ‫إن عمشل اأمانة داخل الحي متدن‬ ‫بصورة كبرة‪ .‬مششرا إى أن هناك‬ ‫نقصا ي عمال النظافة‪ ،‬إضافة إى‬ ‫اانتظام ي عمليات الرش‪ ،‬مما أدى‬ ‫إى تكاثر البعوض والحرات‪.‬‬ ‫ولفشت محمشد الثبيتشي إى‬ ‫كثرة السشيارات امهملة التي مى‬ ‫عليها أكثر مشن عرة أعوام‪ ،‬التي‬ ‫أصبحت مشأوى للقطشط والكاب‬ ‫الضالشة ومكبا للنفايات وششوهت‬ ‫منظشر الحشي‪ .‬مششرا إى أن تلك‬ ‫السشيارات الخربشة يشردد عليهشا‬

‫(واس)‬

‫متابعة امشاريع عن قرب‪ ،‬والتعاقد‬ ‫عى تنفيذ امروع من الباطن دون‬ ‫علم الجهة صاحبة امروع‪ ،‬وتسليم‬ ‫موقع امروع للمقاول قبل التأكد من‬ ‫خلو اموقع من أية معوقات قد تسبب‬ ‫تأخره أو توقفه‪ ،‬وهو ما لوحظ ي‬ ‫كثر من امشاريع‪ ،‬وعدم ااعتناء‬ ‫باختيار ااستشارين‪ ،‬بحيث تتناسب‬ ‫إمكاناتهم مع حجم امروع ونوعه‪،‬‬ ‫وضعف متابعة الجهة صاحبة‬ ‫امروع لاستشاري‪ ،‬والراخي ي‬ ‫امتابعة الزمنية واميدانية للمروع‪،‬‬ ‫وعدم مراعاة امواعيد امحددة ي‬ ‫نظام امنافسات وامشريات وائحته‬ ‫التنفيذية منذ البداية‪ ،‬مثل مواعيد‬ ‫الرسية وإعان نتائجها‪ ،‬وتسليم‬ ‫اموقع‪ ،‬وإشعارات التأخر ي التنفيذ‪،‬‬ ‫وإصدار خطابات اإنذار‪ ،‬ومواعيد‬ ‫سحب العمل‪ ،‬وحر الكميات‪،‬‬ ‫والتنفيذية عى حساب امقاول‪ ،‬وكل‬ ‫هذه امواعيد لها تواريخ ومدد محددة‬ ‫ينبغي مراعاتها‪ ،‬حتى ا يؤدي‬ ‫اإهمال إى انتكاسات ي سر تنفيذ‬ ‫امشاريع‪ ،‬وعدم ااعتناء بتشكيل‬ ‫لجان ااستام اابتدائي أو النهائي‪،‬‬ ‫وعدم تغليب العنر الفني عى‬ ‫تخصصات أعضائها تبعا ً لطبيعة‬ ‫امروع‪ ،‬وهو ما ينشأ عنه ظهور‬ ‫عيوب ومشاكل فنية ي امروع فور‬ ‫استامه أو بعده بمدة قصرة‪.‬‬

‫أربعون مليون ًا لميزانية بلدية تربة‬ ‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي اعتمشدت وزارة الششؤون البلديشة‬ ‫والقروية ‪ 40‬مليون ريال ميزانية بلدية تربة للعام الجاري‪.‬‬ ‫وأوضشح رئيشس البلدية امهنشدس عبداللشه مكشي أن اميزانية‬ ‫ستششمل إنششاء سشوق تجاري وحدائشق وسشاحات ومروع‬ ‫تقاطعات طريق املك فهد والعاوة‪ ،‬إضافة إنشاء سكن للعمال‬ ‫ومركز حضاري‪ .‬مششرا إى أن هذه امششاريع تضاف لأخرى‬ ‫التي يجري تنفيذها حاليا بتكلفة ‪ 30‬مليون ريال‪.‬‬

‫«بلدي مكة» يناقش مشاريع اأمانة‬ ‫محمد الثبيتي‬

‫عبدالرحمن الزهراني‬

‫بعض العمالة ي سشاعات متأخرة‬ ‫من الليل‪.‬‬ ‫مشن جهتشه أكشد امتحشدث‬ ‫الرسشمي أمانة الطائف إسماعيل‬ ‫إبراهيشم لش»الشرق» أن اأمانشة‬ ‫عشززت أعمشال النظافشة والوقاية‬ ‫الصحيشة ي عشدد مشن أحيشاء‬ ‫امحافظشة‪ ،‬ضمن جهشود اارتقاء‬ ‫بالخدمات البلدية امقدمة لسشكان‬ ‫اأحيشاء‪ ،‬مضيفشا إنشه تشم مؤخرا‬ ‫توفشر عدد من اآليات والضواغط‬ ‫باإضافشة إى حاويشات نفايشات‬ ‫جديشدة وتمشت إعشادة توزيشع‬ ‫الحاويات بما يغطي كافة امواقع‪.‬‬

‫وقشال «ي حشال وجشود أي‬ ‫ماحظشات يمكشن ااتصشال عى‬ ‫عمليشات اأمانشة التشي تعمل عى‬ ‫مشدار السشاعة‪ ،‬باإضافشة إى‬ ‫تقديشم الباغات والششكاوى عر‬ ‫الرقم ‪ ،940‬وسشتقوم فرق العمل‬ ‫اميدانية بمعالجشة اماحظات عى‬ ‫الفور‪ .‬وشدد إبراهيم عى رورة‬ ‫تكاثف الجهود وتعاون اأهاي من‬ ‫خشال رمشي النفايشات امنزلية ي‬ ‫اأماكشن امخصصة لهشا باإضافة‬ ‫إى اإباغ عن اماحظات سواء عن‬ ‫العمالة أو أداء فرق النظافة وعمل‬ ‫اآليات‪.‬‬

‫ثمانية مايين ريال لصيانة وإنشاء‬ ‫مساجد في القصيم وعسير والباحة‬

‫نفايات تحار الطرقات داخل الحي‬

‫«أمانة المدينة» تضبط مواد طبية غير َ‬ ‫مرخصة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدامجيد عبيد‬

‫أبها ‪ -‬سعيد رافع‬ ‫خصصت وزارة الششؤون اإسشامية واأوقاف والدعوة‬ ‫واإرششاد أكثر من ثمانية ماين و‪ 66‬ألف ريال؛ لتنفيذ‬ ‫مجموعة من امروعات الخاصة برميم وصيانة ونظافة‬ ‫وهدم وإنشاء عشدد من امساجشد والجشوامع ي مختلف‬ ‫مناطشق امملكة‪.‬‬ ‫وأوضشح وكيشل الشوزارة للششؤون اإداريشة والفنيشة عبدالله‬ ‫الهويمشل‪ ،‬أن هذه امروعات التي أرسشتها الشوزارة عى عدد‬ ‫من امؤسسشات والشركات الوطنيشة‪ ،‬تتضمن وضشع حواجز‬ ‫زجاجية للجوامع ي منطقة عسشر‪ ،‬وهشدم وإعادة بناء ثمانية‬ ‫مساجد ي قرى وهجر ي منطقة القصيم‪ ،‬وهدم وإعادة إنشاء‬ ‫مسشجد وطاطا ي البعثية بمحافظة العقيشق بمنطقة الباحة‪،‬‬ ‫وهدم وإعادة إنشاء جامع املك فهد ي بروقة بمحافظة امندق‬ ‫بمنطقة الباحة‪.‬‬

‫جانب من اجتماع سابق للمجلس البلدي بمكة‬

‫بعض امواد الطبية امضبوطة‬

‫ضبطت إحشدى الفرق التابعشة للجنة الغش‬ ‫التجشاري بأمانشة منطقشة امدينشة امنشورة‬ ‫سيارة يقودها مقيم عربي ي أسواق الغربية‬ ‫بامدينشة امنورة تقوم بتوزيع مواد طبية غر‬ ‫مرخصة‪.‬‬ ‫ذكر ذلك مدير عام شؤون اأسواق بأمانة منطقة‬ ‫امدينة امنورة امهندس محمد بن عبدالله سشليهم‪.‬‬ ‫مششرا ً إى أن امواد امضبوطة تششمل مواد جنسية‬ ‫وعقاقشر لتخفيف وزيشادة الشوزن إضافة لزيوت‬ ‫أعششاب مختلفة تحمل ادعاءات طبية‪ ،‬مششرا ً إى‬ ‫امركبة التي تشم ضبطها تفتقد للتجهيزات الازمة‬ ‫لنقشل امواد الطبية‪ .‬وأهاب امهندس سشليهم بعدم‬ ‫راء هذه امسشتحرات العشبية مجهولة امصدر‬ ‫مشن الباعة الجائلشن أو امحال غشر َ‬ ‫امرخصة من‬ ‫(الرق) وزارة الصحة ما لها من أرار صحية خطرة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري يناقشش مجلشس بلشدي مكشة‬ ‫امكرمة مسشاء اليوم ي جلسشته الثانية والعرين امشاريع التطويرية‬ ‫وااسشتثمارية التشي تقوم بها اأمانة مبارة وامششاريع ااسشتثمارية‬ ‫امقرحشة‪ ،‬باإضافشة إى مناقششة محشار اجتمشاع لجشان امجلس «‬ ‫التواصل ‪ -‬الصحشة العامة والبيئة»‪ .‬وتقرير نائب رئيس امجلس حول‬ ‫لقائه مع رؤسشاء البلديات الفرعية‪ ،‬ومناقششة مقرحشات وأراء أعضاء‬ ‫امجلس وامواطنن حيال الخدمات البلدية التي تقوم بها اأمانة‪.‬‬

‫ااعتراف بدبلوم طب اأسرة بالظفير‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي اعرفشت الهيئشة السشعودية للتخصصشات‬ ‫الصحيشة بقسشم دبلوم طشب اأرة ي مركز‬ ‫صحشي الظفر بالباحشة كمركز تدريبي وتعليمي تابشع لرنامج دبلوم‬ ‫طب اأرة وذلك مدة سنة ابتدا ًء من اأول من أكتوبر امقبل‪.‬‬ ‫وقشال مدير عام الششؤون الصحيشة بامنطقة حسشن الرويي‪ ،‬إن‬ ‫هذا ااعراف يعكس واقع امثابرة امسشتمرة لش»صحة الباحة» لتحقيق‬ ‫أفضل مستويات تطوير اأداء وصوا ً إى اارتقاء بخدمة ورعاية صحة‬ ‫امواطن بأكمل صورة‪.‬‬ ‫ويأتي ااعراف تأكيدا ً لحقيقة توافر ااشراطات امطلوبة كوجود‬ ‫مدربن متفرغن‪ ،‬ومكاتب وعيادات تدريب عمي‪ ،‬وتوفر مراجع طبية‪،‬‬ ‫واستخدام املفات والسجات الطبية‪ ،‬وتمكن امتدربن من التدريب عى‬ ‫رعاية الحوامل وما بعد الحمل‪ ،‬وإعداد خطة تنفيذ للتدريب وغرها‪.‬‬


‫أمطار‬ ‫بين غزيرة‬ ‫ومتوسطة‬ ‫على‬ ‫القريات‬

‫القريات ‪ -‬بدر امدهرش‬ ‫هطلت أمطار بن متوسطة وغزيرة عى‬ ‫محافظة القريات منذ مساء أمس اأول‬ ‫وحتى فجر أمس‪ ،‬مما تس�بب ي إيقاف‬ ‫بع�ض امركبات ع�ى الطري�ق الدوي‪.‬‬ ‫كما ش�هدت امحافظة تكدس امياه عند‬ ‫التقاطعات وتعليق الدراسة ي بعض امدارس‬ ‫وروض�ات اأطف�ال‪ ،‬اأمر ال�ذي دعا بعض‬ ‫أولياء اأمور إى إيصال أبنائهم للمدارس‪ ،‬ثم‬

‫حـوادث‬

‫التوجه بعد ذلك إى مقار عملهم‪.‬‬ ‫وق�ال أحد أولي�اء اأمور‪ :‬أوصل�ت ابني إى‬ ‫الروضة‪ ،‬ث�م ذهبت مقر عم�ي‪ ،‬وبمجرد أن‬ ‫وصل�ت للعمل‪ ،‬تفاجأت باتص�ال من امنزل‬ ‫يفيد بع�ودة ابني وحده‪ ،‬وعلي�ه آثار التعب‬ ‫واإرهاق‪ ،‬خاصة أن الروضة تبعد عن منزي‬ ‫ح�واي ‪ 4‬كيل�و م�رات‪ ،‬وعمر ابن�ي خمس‬ ‫س�نوات ونصف‪ .‬مس�تغربا ً ي الوقت نفسه‪،‬‬ ‫ع�دم اتصال الروض�ة به و إخب�اره بتعليق‬ ‫الدراسة‪.‬‬

‫النماص ‪ -‬الرق‬

‫النماص تفترش السحاب‬

‫منظر جانبي آخر للسحب ي النماص‬

‫‪10‬‬

‫رصدت عدسة «الرق» صباح أمس كميات من السحب التي اعتلت سماء‬ ‫امناط�ق الس�احلية‪ ،‬والتي كان م�ن اممكن رؤيتها من الجه�ة الغربية ي‬ ‫محافظ�ة النماص‪ ،‬م�ا حدا بعديد من امصورين للخ�روج وأخذ اللقطات‬ ‫التذكاري�ة للمنظر الجمي�ل والبديع‪ ،‬الذي اعتاد ع�ى رؤيته اأهاي ي كل‬ ‫فصل شتاء من كل عام‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن امصورين الفوتوجرافين اعتادوا عى متابعة هذه التش�كيات من‬ ‫السحب‪ ،‬وااستمتاع بمناظرها الخابة‪ ،‬كما أن البعض منهم يسميها‪« :‬النماص‬ ‫(تصوير‪ :‬محمد عامر) تعانق السحاب»‪ ،‬والبعض اآخر يطلق عليها اسم «النماص تفرش السحاب»‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫وفاة طفل وتضرر ‪ 18‬منز ًا وإنقاذ شخصين وإسكان‬ ‫ست عائات حصيلة اليوم اأول من أمطار تبوك‬

‫أحد امشاريع الحديثة ترر من اأمطار‬

‫مجموعة من الشباب يحاولون قطع أحد الطرقات‬ ‫تب�وك ‪ -‬ناع�م الش�هري‪ ،‬صال�ح‬ ‫القرعوط�ي‪ ،‬عودة امس�عودي‪ ،‬هدی‬ ‫الیوسف‬ ‫سجلت حصيلة اليوم اأول لأمطار ي تبوك‬ ‫وف�اة طفل عم�ره عام‪ ،‬وت�رر ‪ 18‬منزاً‪،‬‬ ‫وإنقاذ ش�خصن‪ ،‬وإس�كان س�ت عائات‪،‬‬ ‫ت�ررت منازله�ا م�ن اأمطار والس�يول‬ ‫الجارف�ة الت�ي اجتاح�ت امنطق�ة وامراكز‬ ‫والق�رى التابع�ة له�ا‪ ،‬وفقا ً م�ا أوضح�ه العقيد‬ ‫ممدوح بن س�ليمان العنزي الناط�ق اإعامي ي‬ ‫مديرية الدفاع امدني بامنطقة‪.‬‬ ‫وأض�اف العقيد العن�زي‪ ،‬أن وحدات الدفاع‬ ‫امدن�ي ودوري�ات الس�امة امتمركزة ي ش�وارع‬ ‫وأحياء مدينة تبوك تمكنت من س�حب وإنقاذ ‪25‬‬ ‫س�يارة وثاثة باص�ات طاب وطالب�ات‪ ،‬وإنقاذ‬ ‫س�يارتن ي وادي الس�لو‪ ،‬كما أنه تم فصل التيار‬ ‫الكهربائي عن بعض امحات التجارية ي الشارع‬ ‫الفاصل ب�ن حيي الورود وام�روج نظرا ً ارتفاع‬ ‫منسوب مياه اأمطار‪.‬‬ ‫وقال إنه ت�م كذلك مبارة ‪ 18‬منزا ً دخلتها‬ ‫امياه ي حي أبوس�بعة‪ ،‬وقد تم إسكان ست عوائل‬ ‫ي شقق مفروشة لتأثر منازلها بشكل كامل بمياه‬ ‫الفيضان�ات‪ ،‬أم�ا البقية فقد تم س�حب امياه من‬ ‫منازلهم وعادوا إليها بعد ااطمئنان عى سامتهم‪.‬‬ ‫وأكد العقيد العنزي مش�اركة طائرتي بحث‬ ‫وإنقاذ تتبع قاعدة املك فيصل الجوية ي تمشيط‬ ‫طري�ق ضباء والبديع�ة‪ ،‬الذي تأثر من الس�يول‪،‬‬ ‫وأنه تم إنقاذ ش�خصن كانت سيارتهما عالقة ي‬ ‫اأودية‪.‬‬ ‫واختتم العنزي حديث�ه بالتأكيد أن دوريات‬

‫سيارات ي بعض مجاري السيول‬

‫اأمن وفرق الدفاع امدني منترة ي اميدان وتتابع‬ ‫اأوضاع بدقة بالغة‪ ،‬وتتعامل معها برعة لتقديم‬ ‫امساعدة أي شخص يتعرض أي مشكلة‪.‬‬ ‫وق�د انترت أمس صور ومقاطع فيديو عى‬ ‫موقعي التواصل ااجتماع�ي «فيس بوك وتوير»‬ ‫أمط�ار غزيرة‪ ،‬هطل�ت عى امنطقة‪ ،‬تس�ببت ي‬ ‫ٍ‬ ‫غ�رق الش�وارع وتعطي�ل الحرك�ة امرورية‪ .‬كما‬ ‫أظه�رت الص�ور التي ت�م تناقلها ف�وى عارمة‬ ‫اجتاح�ت الش�وارع‪ ،‬وس�ببت تعط�ل عدي� ٍد من‬ ‫امركب�ات‪ ،‬مم�ا أدى إى تذمر اأه�اي من مروع‬ ‫تري�ف مي�اه اأمط�ار‪ .‬فيما أك�دت اإمارة عى‬ ‫لس�ان امتحدث الرس�مي أن الوضع مطمن‪ ،‬وأنه‬ ‫لم تس�جل أي حالة وفاة‪ ،‬باستثناء حادثة الطفل‬ ‫الرضيع‪ ،‬الذي سقط من يد والدته‪ ،‬وجرفته امياه‪،‬‬ ‫وتم انتشال جثته‪.‬‬ ‫وي ظ�ل هذه الظ�روف الجوية‪ ،‬ق�ال امدير‬ ‫الع�ام للربي�ة والتعليم ي منطقة تب�وك الدكتور‬ ‫محمد بن عبدالله اللحيدان‪ :‬إ َن غزارة اأمطار التي‬ ‫تشهدها امنطقة‪ ،‬اس�تدعت تعليق الدراسة أمس‪،‬‬ ‫وكذل�ك تعليقه�ا الي�وم‪ ،‬فيما تم توجي�ه مديري‬ ‫امدارس بممارس�ة صاحياتهم ي تعليق الدراسة‬ ‫ي مدارس�هم‪ ،‬خصوص�ا ً ي الق�رى وامحافظات‬ ‫الواقعة ي اأطراف‪ ،‬وفقا ً ما يرونه مناسباً‪.‬‬ ‫وجاء ي بيان صحف�ي صدر أمس عن إمارة‬ ‫امنطقة‪ ،‬تلقت «الرق» نسخة منه‪ ،‬أنه بفضل من‬ ‫الله‪ ،‬ش�هدت امنطقة بدءا ً م�ن فجر أمس‪ ،‬أمطارا ً‬ ‫ً‬ ‫مصحوبة بعواصف رعدية‪ ،‬ش�ملت مدينة‬ ‫غزيرة‪،‬‬ ‫تبوك ومراكزها ومحافظات حقل وضباء وامراكز‬ ‫التابعة لها‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وبن الناطق اإعامي باإمارة عي بن مصلح‬ ‫القحطاني‪ ،‬أن امنطقة تعيش لحظات خر وبركة‪،‬‬

‫سيول جارفة نتيجة اأمطار ي حقل‬

‫(تصوير‪ :‬إبراهيم البلوي)‬

‫بعض أجهزة الدفاع امدني الخاصة بتريف امياه‬

‫استبر الجميع بها‪ ،‬وأنه حرصا ً من أمر امنطقة‬ ‫صاحب الس�مو املكي اأمر فهد بن س�لطان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬رئيس اللجنة امحلية للدفاع امدني‪ ،‬تم‬ ‫التوجيه بالعمل وفق الخطط ا ُمعدة مسبقا ً ي مثل‬ ‫هذه اأجواء والظ�روف‪ ،‬وتكثيف العمل عى مدار‬ ‫ال�‪ 24‬س�اعة‪ ،‬خاص�ة أن كثافة وغ�زارة اأمطار‬ ‫أدت إى حدوث تجمعات مياه ي بعض الش�وارع‬ ‫واأحي�اء‪ ،‬وتعط�ل ع�دد م�ن الس�يارات‪ ،‬نتيجة‬ ‫مرورها ي نقاط التجمع‪ ،‬كما َبن أن س�موه شدد‬ ‫عى كاف�ة الجهات امعنية‪« ،‬الدف�اع امدني وأمانة‬ ‫امنطقة وبلدياتها ي امحافظات‪ ،‬إضافة إى إدارات‬ ‫الطرق وامياه والكهرباء»‪ ،‬تكثيف دورياتها وفرق‬ ‫الصيانة فيها لضمان اس�تمرار الخدمات‪ ،‬وتقديم‬ ‫العون وامساعدة العاجلة من يحتاجها‪.‬‬ ‫وكش�ف القحطان�ي‪ ،‬أن عدي�دا ً م�ن اأودية‬ ‫امحيطة بمدينة تبوك‪ ،‬ومنها وادي البقار‪ ،‬ووادي‬ ‫الضبعان‪ ،‬ووادي اأثيي‪ ،‬ووادي امعظم‪ ،‬والديسة‬ ‫وشقري‪ ،‬ووادي روافة‪ ،‬وأودية ي محافظات حقل‬ ‫وضباء والبدع‪ ،‬س�الت بعد اأمط�ار الغزيرة التي‬ ‫هطلت ع�ى امنطقة‪ ،‬مضيف�ا ً أن اللجان امختصة‬ ‫بمراقب�ة اأودية تعمل حاليا ً ي اميدان بالتنس�يق‬ ‫مع الدفاع امدني‪ ،‬مراقب�ة وضعها‪ ،‬ورعة اتخاذ‬ ‫اإجراءات ااحرازية الازمة ي حال شكلت خطرا ً‬ ‫عى حياة السكان‪.‬‬ ‫وأش�ار القحطان�ي‪ ،‬إى أن غرف�ة العمليات‬ ‫امشركة ي اإمارة واللجان الفرعية للدفاع امدني‪،‬‬ ‫تتاب�ع الوضع ي كاف�ة امحافظ�ات وامراكز‪ ،‬وأن‬ ‫كاف�ة التقارير تؤكد أن الوضع العام مطمن جداً‪،‬‬ ‫فيم�ا عدا الحادثة امؤس�فة التي نج�م عنها وفاة‬ ‫طف�ل يبلغ من العمر س�نة‪ ،‬بعد ما س�قط من يد‬ ‫والدت�ه خال احتج�از س�يارتهم ي وادي روافة‬

‫‪ 110‬ك�م عن مدينة تبوك‪ ،‬حيث قام رجال الدفاع‬ ‫امدني بإنقاذ الوالد والوالدة‪ ،‬وإخراج جثة الطفل‪.‬‬ ‫وأشار القحطاني ي نهاية حديثه إى أنه رغم‬ ‫غزارة هذه اأمطار‪ ،‬وي ظل هذه اأجواء اممطرة‪،‬‬ ‫والخ�ر الذي يع�م امنطقة‪ ،‬إا أن كاف�ة الجهات‪،‬‬ ‫ولله الحمد وامنة‪ ،‬تعمل بساسة وجهد مضاعف‪،‬‬ ‫بم�ا يضمن س�امة الن�اس وممتلكاته�م‪ ،‬وليس‬ ‫هناك م�ا يعكر هذه اأجواء‪ ،‬خاص�ة مع التعاون‬ ‫الكب�ر الذي أب�داه امواطنون من خ�ال تفهمهم‬ ‫ظروف غزارة هذه اأمطار‪ ،‬وتعاملهم بمس�ؤولية‬ ‫معهودة عنهم من خال توخ�ي الحذر‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأودية‪ ،‬واتباع تعليمات الس�امة ي مثل هذه‬ ‫الظ�روف‪ ،‬خاص�ة أن النرات الجوية تش�ر إى‬ ‫استمرار هذه اأجواء ي اليومن امقبلن‪.‬‬ ‫وأش�ار القحطان�ي إى أن غرف�ة العملي�ات‬ ‫امش�ركة تتلق�ى الباغ�ات ع�ى اأرق�ام التالية‪:‬‬ ‫‪044249474 - 044228830 - 044236032‬‬ ‫نقل ‪ 12‬مصابا ً و‪ 13‬حالة مرضية‬ ‫أوضح حسام الصالح الناطق اإعامي بفرع‬ ‫هيئ�ة اله�ال اأحم�ر ي منطقة تبوك ب�أن فرق‬ ‫الهال اأحمر ب�ارت أمس ‪ 25‬حادث�ا ً مرورياً‪،‬‬ ‫نقل�ت خاله�ا ‪ 12‬إصابة م�ع وجود ح�اات تم‬ ‫عاجه�ا ي اموق�ع‪ ،‬باإضاف�ة إى مب�ارة حال�ة‬ ‫نقل الطف�ل الغريق‪ .‬كما بارت الفرق إس�عاف‬ ‫‪ 13‬حال�ة مرضية نقل منها ع�ر حاات مرضية‬ ‫للمستشفى‪.‬‬ ‫وأض�اف الصال�ح ي تري�ح ل�� «الرق»‬ ‫بأنه واس�تعدادا ً مواجهة الحال�ة الطارئة لأمطار‬ ‫والسيول‪ ،‬فقد تم وضع ‪ 21‬فرقة ميدانية عى أهبة‬ ‫ااس�تعداد من بينها ‪ 12‬فرقة من الهال اأحمر‪،‬‬

‫أحد اأودية وقد انجرفت فيه إحدى السيارات‬

‫حادث مروري إحدى السيارات‬

‫وخمس ف�رق من وزارة الصح�ة‪ ،‬وأربع فرق من‬ ‫امستشفى العسكري‪ ،‬مع تدعيم امراكز اإسعافية‬ ‫عى الطريق الساحي ي حقل البدع وضباء‪.‬‬ ‫إجبار معلمات القری علی الدوام‬ ‫طال�ب ع�دد م�ن أولی�اء أم�ور امعلمات ي‬ ‫قری وهجر محافظة تیم�اء التابعة منطقة تبوك‪،‬‬ ‫بالتحقی�ق ي إلزامهن بالدوام رغم س�وء اأحوال‬ ‫الجوية وتعليق الدراس�ة رس�مياً‪ ،‬وقالوا إن كثرا ً‬ ‫م�ن امعلم�ات تعرض�ن لخط�ورة بالغة بس�بب‬ ‫اأمط�ار والعواص�ف التي اجتاح�ت امنطقة منذ‬ ‫ساعات الفجر‪ ،‬وأکدوا أن امسؤوات رفضن غیاب‬ ‫امعلم�ات وأررن علی حضورهن للمدارس التي‬ ‫تق�ع ي بط�ون اأودی�ة وتفتقد أدن�ی مقومات‬ ‫الس�امة‪ .‬وقالوا إن رجال اأمن ي نقاط التفتیش‬ ‫امؤدي�ة إلی القری أس�هموا ي إنقاذهن من خال‬ ‫من�ع امرکب�ات م�ن العب�ور حرصا ً علی س�امة‬ ‫الجمیع‪.‬‬ ‫تعطل مضخات امياه يربك طرق تبوك‬ ‫كشفت اأمطار التي هطلت عى منطقة تبوك‬ ‫بع�ض العي�وب ي عملية تريف مي�اه اأمطار‬ ‫داخل مدينة تبوك؛ إذ ارتفع منس�وب امياه وغطى‬ ‫أج�زاء كبرة م�ن اأرصف�ة‪ ،‬مم�ا أدى إى تعطل‬ ‫بعض مكائ�ن الضخ امخصصة لتريف امياه ي‬ ‫معظم الشوارع الرئيس�ة والفرعية‪ ،‬وقد نجم عن‬ ‫ذلك إغاق بع�ض الطرق الرئيس�ة والفرعية من‬ ‫قب�ل الجهات اأمنية بس�بب كمي�ة اأمطار التي‬ ‫هطل�ت وعرقلت حركة امرور‪ ،‬وتس�ببت ي تعطل‬ ‫مجموعة كبرة م�ن امركبات وتوقفها ي منتصف‬ ‫الطريق‪ ،‬مما أدى إى إعاقة حركة السر واانتظار‬

‫إما بسحبها أو وضعها بجانب الطريق‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أوض�ح الدكتور ري�اض الغبان‬ ‫الناطق اإعامي أمان�ة منطقة تبوك ل� «الرق»‬ ‫ب�أن تلك امضخ�ات تعطلت لع�دم تحملها العمل‬ ‫امس�تمر لس�اعات متواصل�ة من�ذ بداي�ة هطول‬ ‫اأمطار‪ ،‬مؤكدا ً ب�أن هذا العطل ا يعيق جهودهم‬ ‫ي عملية التريف‪ ،‬كما نوَه إى أن حفرة تريف‬ ‫امي�اه الكب�رة القريب�ة م�ن ف�رع وزارة النقل‪،‬‬ ‫تعرضت انكشاف طبقتها اإسفلتية‪.‬‬ ‫عدم تعليق الدراسة أمس‬ ‫حم�ل الدف�اع امدن�ي بمنطقة تب�وك إدارة‬ ‫الربي�ة والتعلي�م بامنطقة مس�ؤولية عدم تعليق‬ ‫الدراس�ة أمس إا بعد حضور الطاب مدارسهم‪،‬‬ ‫فيما نف�ت إدارة الربية والتعلي�م أن يكون هناك‬ ‫تأخر‪ ،‬حي�ث قال مدي�ر اإعام الرب�وي بتعليم‬ ‫منطقة تبوك س�عد الحارثي‪ ،‬إن تعليق الدراس�ة‬ ‫لي�س مركزي�اً‪ ،‬ب�ل إنه م�ن صاحي�ات مديري‬ ‫ومديرات ام�دارس ي مدينة تب�وك ومحافظاتها‪،‬‬ ‫كما أن من صاحية مدير التعليم اإعان العام عن‬ ‫تعليق الدراس�ة‪ ،‬وهو ما ح�دث أمس فور هطول‬ ‫اأمط�ار والتأكد من أنها أمطار غزيرة وش�املة‪،‬‬ ‫كما ت�م تعليق الدراس�ة اليوم بتوجي�ه من مدير‬ ‫التعلي�م بالتنس�يق مع الدفاع امدن�ي حفاظا ً عى‬ ‫سامة أبنائنا الطاب وبناتنا الطالبات‪.‬‬ ‫وعلمت «الرق» من مصادرها أن حي اأثيي‬ ‫تم إخاؤه من الس�كان العاملن ي ركات تابعة‬ ‫مدين�ة امل�ك عبدالعزيز العس�كرية بع�د دخول‬ ‫السيل القادم من وادي البقار‪.‬‬ ‫كما تم اس�تدعاء طائ�رة تابعة للدفاع امدني‬ ‫من محافظة جدة للمشاركة ي العمليات‪.‬‬

‫إحدى سيارات الدفاع امدني ي أحد الشوارع وقد غمرتها امياه‬


‫وﻓﺎة‬ ‫ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺎدث‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﱪاق‬ ‫ﻟﻘﻲ ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﻣﴫﻋﻪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﺻﻴﺐ ﺛﻼﺛﺔ آﺧﺮون‬ ‫ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري وﻗﻊ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺰوران ﺟﻨﻮب اﻟﻄﺎﺋﻒ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻮد أﺳـﺒﺎب اﻟﺤﺎدث إﱃ اﻧﻘﻼب ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع ﻛﺮﺳﻴﺪا ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻓﺎﻧﻘﻠﺒﺖ ﻋﺪة ﻣﺮات‪ ،‬ﻓﺘﻮﰲ ﺳـﺎﺋﻘﻬﺎ‬ ‫وأﺻﻴﺐ ﻣﻦ ﻣﻌﻪ ﻣﻦ رﻛﺎب‪ ،‬وﻋﺪدﻫﻢ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص‪.‬‬ ‫وﺑـﺎﴍت اﻟﺤﺎدث دورﻳﺎت ﺣـﻮادث اﻤﺮور ﺑﻘﻴﺎدة اﻤـﻼزم ﻋﲇ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫وﻓﺮق إﺳـﻌﺎف اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ اﻤﺘﻮﰱ واﻤﺼﺎﺑﻦ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻻﺗﺰال اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻣﺴﺘﻤﺮة ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫ﺟﺜﺔ اﻤﻘﻴﻢ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪11‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫ﺷﺮﻃﺔ ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﻠﻘﻲ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺟﻨﺎة‬ ‫اﻋﺘﺪوا ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ وﻣﻌﻠﻢ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻓﺮق اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤـﺮي ﰲ ﴍﻃﺔ ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﻦ إﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص‪ ،‬ﺿﻠﻌﻮا ﰲ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺣﺮاﺿﺔ‪ ،‬واﻤﻌﻠﻢ اﻟﺬي ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ ﺗﺮﺑﺔ اﻤﻘﺪم ﻋﲇ اﻷﺳـﻤﺮي‪،‬‬ ‫أن ﻓﺮق اﻟﺒﺤﺚ ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺑﻌﺾ اﻷﺷﺨﺎص‬ ‫اﻤﻠﺜﻤـﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﻗـﺪم اﻤﺪﻳـﺮ واﻤﻌﻠـﻢ ﺑﻌﻀـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫أوﺻﺎﻓﻬـﻢ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ إﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬اﻋﱰف‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫واﺻـﻞ ﻣﻮﻇﻔـﻮ ﻣﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‬ ‫ﺗﻮﻗﻔﻬـﻢ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻴـﻮم‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ راﻓﻀﻦ‬ ‫أداء ﻋﻤﻠﻬﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﻫﺪﱠد ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﻌﻴـﺎد ﺑﻔﺼـﻞ ‪85‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎل ﻋـﺪم ﺗﺮاﺟﻌﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﺮارﻫﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﻫﻮ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﻟــ »اﻟﴩق« أن اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎد ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋـﻪ ﺑﻮﻓﺪ ﻣﻜﻮّن ﻣﻦ‬

‫ﺧﻤﺴـﺔ وﻋﴩﻳـﻦ ﻣﻮﻇﻔـﺎ ً ﻣﴬﺑﺎً‪،‬‬ ‫وﺟﱠ ـﻪ ﺳـﻴﻼً ﻣـﻦ اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت ﻟﻬـﻢ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻣﺘﻨﺎﻋﻬﻢ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫»ﻫﺆﻻء اﻤﻮﻇﻔﻮن ﻟﻴﺲ ﻟﻬﻢ أي ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺤﻜﻤـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴـﺒﺒﻮا ﺗﻌﻄﻴﻼً‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬وﺳﻮف ﻳﺴﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﻢ أو‬ ‫ﺑﻐﺮﻫﻢ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻐﺎﻣﺪي إﱃ أن اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫اﻟﻌﻴـﺎد ﻛﺎن ﻣﻤﺘﻌﻀـﺎ ً ﺟـﺪا ً ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬وﻗﺪ وﺻﻒ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﴬﺑﻦ‬ ‫ﺑــ »اﻟﺴـﺨﻴﻔﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺻـﺎدرة ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻦ ﻟﻮ أﻟﻘﻲ ﺑﺄﺣﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻓﻠـﻦ ﻳﺠﺪ ﺣـﴪة وﻧﺪاﻣﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﻻﻳﻤﺜﻞ ﰲ ﻧﻈﺮه ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺤﻖ اﻟﻨﻈـﺮ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻻﺗﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫ﺗﻀﻴﻴﻊ وﻗﺘﻪ ﰲ ﺣﻠﻬﺎ«‪.‬‬

‫وﻗـﺎل اﻟﻐﺎﻣﺪي إﻧـﻪ ﺣﺎول اﻟﺮد‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻼم اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻌﻴـﺎد‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴـﻤﺢ ﻟـﻪ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ ﺗﻔﺼﻴﻞ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة اﻤﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ دﻋﺘﻬﻢ ﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻄﺎﻟـﺐ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺳـﺠﱠ ﻞ أﺳـﻤﺎءﻫﻢ وﻫ ﱠﺪدَﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺼـﻞ‪ ،‬وﺧﺘـﻢ ﻛﻼﻣـﻪ ﺑﺎﻟﻘـﻮل‬ ‫»اﻧﺘﻈﺮوا ﻋﻘﻮﺑﺘﻜﻢ ﻣﻦ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل«‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﺷﻬﺪ‬ ‫وﺻـﻮل ﻟﺠﻨـﺔ ﻣـﻦ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻜﻮﻧـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺤﻘﻘـﻦ‬ ‫ﺳـﺠﱠ ﻠﻮا أﺳـﻤﺎء اﻤﻌﱰﺿﻦ وأﺳﺒﺎب‬ ‫إﴐاﺑﻬـﻢ ﻋـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻮن ﻋﺪم ﺗﻨﺎزﻟﻬﻢ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﻬـﺎ ﻛﺎﻣﻠـﺔ وﻣﻮاﺻﻠﺘﻬﻢ‬ ‫اﻹﴐاب إﱃ ﺣﻦ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮن ﻣﴬﺑﻮن ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف أﻣﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻠﻰ ‪ ٥١٥٦‬ﻣﻨﺸﺄة‬

‫رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻬﻢ ﻋﲆ إﺣﺪى ﻣﺤﻄﺎت اﻟﻮﻗﻮد )اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ إدارة اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣـﺔ ﻋـﻦ ﻗﻴﺎﻣﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ ﻋـﲆ ‪ 5156‬ﻣﻨﺸـﺄة‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ وﻣﻨﺤﻬـﺎ اﻟﱰﺧﻴـﺺ‬ ‫اﻟـﻼزم‪ ،‬أو ﻣﺼﺎدرﺗـﻪ ﰲ ﺣـﺎل‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت ﻟﻠﻨﻈـﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺒـﺎﴍة اﻹدارة‬ ‫‪ 2234‬ﺣـﺎدث إﻃﻔـﺎء وإﻧﻘـﺎذ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﻘﺪم ﺟﻤﻌـﺎن داﻳﺲ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ اﻤﻘـﺪم اﻟﻐﺎﻣـﺪي‬ ‫أن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻜﺸـﻒ ﻋـﲆ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ إدارة اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﻜﺸﻒ‬ ‫ﻋـﲆ ‪ 199‬ﻣﺤﻄﺔ وﻗـﻮد‪ ،‬و‪117‬‬ ‫ﺷﻘﺔ ﻣﻔﺮوﺷـﺔ‪ ،‬و ‪ 51‬ﻣﺴﺘﻮدﻋﺎً‪،‬‬ ‫و‪ 596‬ﻣﻨﺸـﺄة ﺗﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬و‪273‬‬ ‫إدارة ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬و‪ 100‬ﻗـﴫ‬ ‫أﻓـﺮاح واﺳـﱰاﺣﺎت‪ ،‬و‪ 68‬ﻣﺤﻞ‬ ‫»ﺑﻴﻊ ﻏـﺎز«‪ ،‬و‪ 237‬ﻣﺮﻓﻖ ﺻﺤﻲ‬ ‫وﺻﻴﺪﻟﻴـﺎت‪ ،‬و‪ 1249‬ﻣﺮﻛـﺰا‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺎ‪ ،‬و‪ 367‬ﻣﻄﻌﻤـﺎ‪ ،‬و‪287‬‬ ‫ﻣﺨﺒﺰا‪ ،‬و‪ 710‬ورﺷﺎت ﺳﻴﺎرات‪،‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ‪ ٤٨‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ﻟﻨﻈﺎم اŸﻗﺎﻣﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﻧﻔﺬت ﻗﻴﺎدة دورﻳﺎت اﻟﺠﻮازات ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫أﻣﺲ ﺣﻤﻠـﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻋﺪة ﻣﻮاﻗﻊ ﺷـﻤﻠﺖ ﻣﺨﻄﻂ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ‪ -‬اﻟﻌﺰﻳﺰﻳـﺔ – اﻟﻌـﻮاﱄ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت أﻛﺪت وﺟﻮد واﻓﺪﻳﻦ ﻣﺘﺴﻠﻠﻦ وﻣﺘﺨﻠﻔﻦ‪.‬‬ ‫وأﺳـﻔﺮت ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺗﻠـﻚ اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻋﻦ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ ‪48‬‬ ‫واﻓﺪا ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ﻷﻧﻈﻤﺔ اﻹﻗﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺟﺮى اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻣﻌﻬـﻢ وإﺣﺎﻟﺘﻬـﻢ ﻟﺠﻬـﺎت اﻻﺧﺘﺼـﺎص ﺗﻤﻬﻴﺪا ً‬ ‫ﻟﱰﺣﻴﻠﻬـﻢ ﻟﺒﻼدﻫﻢ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﺑﻬﺎ دورﻳﺎت اﻟﺠﻮازات ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﻋﲆ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻹﻗﺎﻣﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ ﺻﻮرﻫﺎ وأﺷﻜﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ ﻗﺎﺋﺪ دورﻳﺎت اﻟﺠـﻮازات ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة اﻤﻜﻠـﻒ اﻤﻘﺪم ﺣﻤﻮد ﻋﺎﺋﺾ اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ أن دورﻳﺎت‬ ‫اﻟﺠﻮازات ﺗﻌﻤـﻞ ﻟﻴﻼً وﻧﻬﺎرا ً وﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮاﻗﻊ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ وﻓﻖ ﺧﻄﻂ أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ أﺛﻨﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻓﺎة ﺛﻼﺛﺔ أﻃﻔﺎل وإﺻﺎﺑﺔ ﺧﻤﺴﺔ آﺧﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻖ ﺑﺼﺒﻴﺎ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﺗﻮﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﻃﻔﺎل وأﺻﻴﺐ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷﺨﺎص‬ ‫آﺧـﺮون ﺑﺎﺧﺘﻨﺎق ﺑﻴﻨﻬـﻢ إﻃﻔﺎﺋﻲ وﻣﻮاﻃﻨﺎن‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺎ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﻧﻘﺎذ ﰲ ﺣﺮﻳﻖ ﺷﺐ ﻇﻬﺮ‬ ‫أﻣﺲ ﰲ ﻣﻨﺰل ﺑﺤﻲ ﺻﺒﻴﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ ﺟﺎزان‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان اﻟﺮاﺋﺪ ﻳﺤﻴﻰ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻢ ﺑﻼغ ﺑﺎﻟﺤﺎدﺛﺔ وﺗﻢ اﻧﺘﻘـﺎل ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻹﻃﻔـﺎء واﻹﺳـﻌﺎف ﻟﻠﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ودﺧـﻞ اﻤﻨﻘﺬون‬ ‫ﻟﻠﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟـﺪ ﻓﻴﻬﺎ اﻷم وأﻃﻔﺎﻟﻬـﺎ وﺣﺎوﻟﻮا‬

‫إﺳـﻌﺎﻓﻬﻢ وإﻋﻄﺎءﻫﻢ اﻷﻛﺴـﺠﻦ أﺛﻨـﺎء ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ‬ ‫ﺧﺎرج اﻤﺒﻨـﻰ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎم ﺛﻼﺛـﺔ إﻃﻔﺎﺋﻴﻦ ﺑﺈﻋﻄﺎء‬ ‫أﻗﻨﻌـﺔ اﻷﻛﺴـﺠﻦ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬﻢ ﻟـﻸم وﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﻤﺤﺎوﻟﺔ إﻧﻘﺎذﻫﻢ ﻣﻦ اﻻﺧﺘﻨﺎق‪ ،‬وإﺧﺮاﺟﻬﻢ‬ ‫ﻋـﱪ ﻧﺎﻓﺬة إﺣـﺪى اﻟﻐـﺮف‪ ،‬ﺛﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺻﺒﻴﺎ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر اﱃ أﻧـﻪ أﺻﻴـﺐ ﺷـﺎﺑﺎن ﺳـﻌﻮدﻳﺎن‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﻨـﺎق أﺛﻨﺎء ﻣﺤﺎوﻟﺘﻬﻤﺎ إﻧﻘـﺎذ اﻤﺮأة وأﻃﻔﺎﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺟﺮى إﺳﻌﺎﻓﻬﻤﺎ أﻳﻀﺎ ً ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻻﺗﺰال‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺟﺎرﻳﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻧﻘﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫ﻣﻄﺒﺦ اﻤﻨﺰل ﺑﻌﺪ إﻃﻔﺎء اﻟﻨﺮان‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﻓﻮق‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫ﺑﺎﺷﺮ ‪ 2234‬ﺣﺎدث إﻃﻔﺎء وإﻧﻘﺎذ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﻣﻮﻇﻔﻮ »اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻣﻜﺔ« ﻳﻮاﺻﻠﻮن ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺮﺋﻴﺲ ﻳﻬﺪدﻫﻢ ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷـﺨﺎص ﺑﻀﻠﻮﻋﻬﻢ ﰲ اﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫واﻤﻌﻠـﻢ‪ .‬وﻟﻔـﺖ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻷﺳـﻤﺮي إﱃ أن اﻟﺠﻨﺎة‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬـﻢ ﻃﻼب ﰲ اﻤﺠﻤﻊ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻨﺘﻤﻲ‬ ‫إﻟﻴﻪ اﻤﺪﻳﺮ واﻤﻌﻠﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﺟﺎرﻳـﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳـﺒﺎب ودواﻓﻊ اﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ رﺟﲇ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻬﺬ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن »اﻟﴩق« ﻧﴩت ﺧﱪ اﻻﻋﺘﺪاء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ )‪ (420‬ﺻﻔﺤﺔ )‪ (10‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ )‪27‬‬ ‫‪ ،(2013 - -01‬ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻣﺠﻬﻮﻟﻮن ﻳﻌﺘﺪون ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳﺔ وﻳﻜﴪون ذراع ﻣﻌﻠﻢ ﰲ ﺗﺮﺑﺔ«‪.‬‬

‫ﺟـﺎزان اﻟﻠـﻮاء ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋـﲇ اﻟﻘﻔﻴـﲇ ﺗﻌﺎزﻳﻪ‬ ‫ﻟﺬوي اﻤﺘﻮﻓﻦ ﺳـﺎﺋﻼ اﻟﻠﻪ أن ﻳﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﺷﻬﺪاء وأن‬ ‫ﻳﻜﻮﻧﻮا ﺷـﻔﻌﺎء ﻟﻮاﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬ﻣﺤـﺬرا ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃـﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﺧﺎﺻـﺔ اﻤﻔﺎﺗﻴﺢ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻜﻴﻴﻒ وأن اﻟﺮدﻳﺌﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﰲ اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان ﻣﺤﻤﺪ ﺻﻤﻴﲇ‬ ‫أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﺒﻴﺎ اﻟﻌﺎم اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ‪3‬‬ ‫ﺣﺎﻻت ﻷﻃﻔﺎل ﻣﺘﻮﻓﻦ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ إن اﻟﺤﺎﻻت اﻤﺘﻮﻓﺎة‬ ‫ﺗﻌـﻮد إﱃ ﺛـﻼث ﺑﻨﺎت‪ ،‬ﺗﺒﻠـﻎ أﻛﱪﻫﻦ ‪ 5‬ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ‪ 3‬ﺳﻨﻮات‪ ،‬واﻟﺼﻐﺮة ﺳﻨﺘﻦ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻷم وﻫﻲ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﻮﻗـﻒ ﻗﻠـﺐ وﺗﻨﻔﺲ‪ ،‬وأﺟـﺮي ﻟﻬﺎ إﻧﻌـﺎش ﻗﻠﺒﻲ‬ ‫رﺋـﻮي‪ ،‬ﻋﺎد ﻋﲆ إﺛﺮه اﻟﻘﻠﺐ ﻟﻮﺿﻌﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻓﺘﻢ‬ ‫وﺿﻌﻬـﺎ ﻋﲆ اﻟﺘﻨﻔـﺲ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛﻢ ﺟﺮى‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﺎ إﱃ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة‪ ،‬ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﺟﺎزان اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف إن اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻃﻔـﻼ‬ ‫رﺿﻴﻌﺎ ﻋﻤﺮه ‪ 9‬أﺷـﻬﺮ ووﺿﻌﻪ اﻟﺼﺤﻲ ﻣﺴﺘﻘﺮ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ ﺗﻨﻮﻳﻤﻪ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻷﻃﻔـﺎل ﺗﺤـﺖ اﻤﻼﺣﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ‪ 3‬ﺣﺎﻻت ﻤﺴﻌﻔﻦ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﺈﺳـﻌﺎف اﻤﺼﺎﺑﻦ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ اﺛﻨﺎن ﻣﻮاﻃﻨﺎن واﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬ووﺿﻌﻮا ﺗﺤﺖ اﻤﻼﺣﻈﺔ‬ ‫ووﺿﻌﻬﻢ اﻟﺼﺤﻲ ﻣﺴﺘﻘﺮ‪.‬‬

‫و ‪ 46‬ورﺷـﺔ ﺣـﺪادة و ‪436‬‬ ‫ﺑﻮﻓﻴﻪ ﻳﻘـﺪم أﻏﺬﻳـﺔ وﻣﴩوﺑﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﻘﺪم اﻟﻐﺎﻣﺪي أﻳﻀﺎ ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﻔـﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﰲ إدارة‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺑﺎﴍت‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ ‪2234‬‬ ‫ﺣﺎدﺛـﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 916‬ﺣﺎدث إﻃﻔﺎء‪،‬‬

‫و‪ 1318‬ﺣﺎدث إﻧﻘﺎذ؟‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ إﱃ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ إﺧﻮاﻧﻬﻢ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺣﻴـﺎل إزاﻟـﺔ ﻣﺴـﺒﺒﺎت اﻟﺤﺮاﺋﻖ‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬ ﺟﻤﻴﻊ وﺳـﺎﺋﻞ اﺷﱰاﻃﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻮاﻗـﻊ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎزل وﻣﻜﺎﺗﺐ ﻋﻤﻞ وﻣﺮﻛﺒﺎت‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻳﺘﺴـﻨﱠﻢ ﻣﻘﻌﺪ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻻ ﻳﻌﺮ ﻫﺬه اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫أدﻧﻰ اﻫﺘﻤﺎم‪ -‬ﻷﻧﻪ أﻣﻦ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ‪ -‬وﻟﺬا ﻳﺴﺘﺨﺪم ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﻔـﻮس ﻣﻨﻬـﻢ ﺳـﻼح اﻟﱰﻫﻴـﺐ واﻟﺘﺨﻮﻳـﻒ وﻳﻮﺣﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﺟﻌﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ ﻣﺴﺎرات ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﻢ ﺑﺄن ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﺨﺮج اﻤﺮاﺟﻊ ﻳﺸـﻜﻮ ﻫﻤﻪ ﻟﻄﻮب‬ ‫اﻷرض‪.‬‬ ‫ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن ﻋﺒﺎرة »ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﻣﻦ ﻓﻮق« رﻏﻢ أن‬ ‫اﻟـﺬي ﻓﻮق ﻻ ﻳﻌﻦ ﻋﲆ ﺑﺎﻃﻞ وﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺑﺘﻤﺮﻳﺮ ﺗﺤﺎﻳﻼت‬ ‫»واﺻﻞ« ﺻﺪﻳﻖ ﺣﺴـﻦ ﻋﺴـﺮي اﻟﻠﻪ ﻳﺬﻛﺮه ﺑﺎﻟﺨﺮ »ﻻ‬ ‫ﻧﻘـﻮل ﻏـﺮ«‪ ...‬وﻟﻴـﺲ ﴎا ً إذا ﻗﻠﺖ إن ﻋﻴﻨـﺔ »واﺻﻞ«‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟـﻮزارات وﺑﻌﺾ أﻣـﺎرات اﻤﻨﺎﻃﻖ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬه اﻟﻌﻴﻨﺔ ﻻ ﺗﺨﺠﻞ وﻻ ﺗﺘﻮرع ﻋﻦ اﺳـﺘﺨﺪام ﻋﺒﺎرة‬ ‫»ﻋﻨﺪﻧـﺎ ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت ﻣﻦ ﻓـﻮق« وﻻ ﺗﺨـﴙ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻃﻘﺘﻪ«‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻌﺒـﺎرة اﻟﻬﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻟـﻮ ﻳﻌﺮف »واﺻـﻞ‬ ‫أن اﻤﺘـﴬر ﺳـﻴﺬﻫﺐ ﻣﺒـﺎﴍة »ﻟـﲇ ﻓـﻮق« ﻻرﺗﻌﺪت‬ ‫ﻓﺮاﺋﺼﻪ‪ ..‬ﺣﻠـﻮة ﻓﺮاﺋﺼﻪ! ﻣﻦ زﻣﺎن ﻟﻢ أﺳـﺘﺨﺪم ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﺒﺎرة‪.‬‬ ‫»ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﻣﻦ ﻓﻮق« ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﰲ ﻗﺎﻣﻮس اﻟﻌﺪاﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ ﻟﻐﺔ اﻟﻀﻌﻔﺎء ﻣﻤﻦ ﺣﻤـﻞ اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻟﻢ ﻳﺆدﻫﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ‪ ،‬وﻗـﺪ اﻛﺘﻮى ﺑﻨﺎر ﻫﺬه اﻟﻌﺒـﺎرة أﻋﺪاد ﻛﺜﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ اﻤﻐﻠﻮﺑـﻦ ﻋﲆ أﻣﺮﻫـﻢ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌـﺪ أﻣﺎﻣﻨﺎ ﺣﻞ‬ ‫ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﺳـﻤﻌﺔ »اﻟﲇ ﻓـﻮق« وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺘﴬرﻳﻦ إﻻ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺐ ﻛﺎﻣﺮات »ﺳـﺎﻫﺮ« وأﺟﻬﺰة ﺗﺼﻨـﺖ ﰲ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻌﺎزﻓﻦ ﻋﲆ وﺗﺮ »اﻟﲇ ﻓﻮق«‪ ..‬ﻋﺴﺎﻫﺎ ﺗﺮدﻋﻬﻢ‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬


‫‪12‬‬

‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ‬

‫»ﺻﺎﻟﺤﺔ« و»ﻋﻠﻲ« ﺑﻼ ﻫﻮﻳﺔ وﺑﺪون ﻋﺎﺋﻞ‪ ..‬ﻳﺠﻬﻼن اﺻﻞ واﻟﻤﺼﻴﺮ!‬

‫ﻣﺼﺮ ﺗﺸﺘﻌﻞ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ‬

‫ﻋﻤﺮو ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻨﺠﺎر‬ ‫ﻟـﻦ أﻗﻮل ﺗﺤـﱰق‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﺮﻳﻖ ﻗـﺪ ﻳﺒﺪأ دون ﺳـﺒﺐ أو ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ‬ ‫ودون ﺗﻌﻤـﺪ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻣﴫ ﺗﺸـﺘﻌﻞ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣَـ ْﻦ ﻳﺘﻌﻤﺪ إذﻛﺎء‬ ‫اﻟﻨﺮان‪.‬‬ ‫َﻣ ْﻦ ﻳﺸـﺎﻫﺪ ﻣـﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ اﻵن ﻻ ﻳﻤﻠﻚ إﻻ‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮر ﺑﺎﻟﻌﺠـﺐ‪ ،‬ﺣﻜـﻢ ﻗﻀﺎﺋـﻲ ﺑﺈﻋـﺪام ‪ 21‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﰲ‬ ‫ﺟﺮﻳﻤـﺔ ﻗﺘﻞ ‪ 73‬ﺷـﺨﺼﺎ ً )داﺧـﻞ ﻣﻠﻌﺐ ﻛﺮة ﻗـﺪم(‪ ،‬أدى إﱃ‬ ‫ﻏﻀﺒﺔ أﺳـﻘﻄﺖ ﺣﺘﻰ اﻵن أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 30‬ﻗﺘﻴﻼً‪ ،‬واﻤﺪﻫﺶ أن‬ ‫ﻣﺸـﺠﻌﻲ اﻟﻨـﺎدي اﻷﻫﲇ )اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻨﺘﻤﻲ اﻟﻘﺘﲆ اﻟــ‪ 73‬ﻟﻬﻢ(‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻗﺪ اﺟﺘﻤﻌـﻮا ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﴫﻳﺔ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪ ،‬ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻬﺪدﻳﻦ ﺑﺈﺷـﻌﺎل اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺣﺎل ﺗﱪﺋﺔ اﻤﺘﻬﻤﻦ أو‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻗـﺎض إن ﺣﻜـﻢ ﺑﺎﻟـﱪاءة‬ ‫أي أن اﻟﺼـﻮرة ﻛﺎﻧـﺖ ﻛﺎﻟﺘـﺎﱄ‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳﻴﺴـﻘﻂ ﻗﺘـﲆ‪ ،‬ﻓﺤﻜﻢ ﺑﺎﻹداﻧﺔ ﻟﻴﺴـﻘﻂ ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﻘﺘﲆ‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺮﻓـﺎن ﻳﺮﻳـﺪان اﻟﻘـﺎﴈ أن ﻳﺤﻜـﻢ ﻋـﲆ ﻫﻮاﻫﻤـﺎ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻘﻴﻤﺎن اﺣﱰاﻣﺎ ً ﻟﻠﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﴫخ ﻋﲆ ﺷﺎﺷﺎت‬ ‫اﻟﻘﻨـﻮات اﻤﴫﻳﺔ ﻟﻴـﻼً ﻧﻬﺎرا ً ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻌـﺪم اﺣﱰام‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻧﻔﺴﻪ اﻟﺬي ﻳﺮﻳﺪوﻧﻪ ﻤﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﴫ ﺗﺸﺘﻌﻞ ﺑﺸـﻜﻞ ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وأﻫﻢ أﺳﺒﺎب اﻟﻨﺮان ﻓﻴﻬﺎ أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻳﺮﻳﺪ أن ﺗﻜـﻮن اﻷﻣﻮر ﻋﲆ ﻫﻮاه‪ ،‬إﺧﻮان ﻣﺴـﻠﻤﻮن‬ ‫ﻳﺮﻳﺪون اﻟﺒـﻼد ﻋﲆ ﻫﻮاﻫﻢ‪ ،‬ﻣﻌﺎرﺿﺔ ﺗﺮﻳﺪ اﻟﺒﻼد ﻋﲆ ﻫﻮاﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻳﺮﻳـﺪون اﻟﺒـﻼد ﻋـﲆ ﻫﻮاﻫﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻣﺸـﺠﻌﻲ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ أﺻﺒﺤﻮا ﻳﺮﻳﺪون اﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ ﻫﻮاﻫﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺘﻘـﺎذف اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻛـﺮة اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ وﻳﺨﻔﺖ ﺻﻮت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ واﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻷﻧﻬﻤﺎ وﻛﻤﺎ ﺛﺒﺖ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً دون اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻌـﺎﱃ ﺻـﻮت ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻓﻮﺿﻮﻳـﺔ ﺗﺮﻓﺾ اﻟﺪوﻟـﺔ ﻛﻜﻴﺎن‬ ‫ﻗﺎﺋـﻢ‪ ،‬وﻳﻌﻮد ﺻـﻮت اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻣﺴـﻤﻮﻋﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻌﻮد ﻣﺪرﻋـﺎت اﻟﺠﻴﺶ ﻟﻠﻨﺰول إﱃ اﻟﺸـﻮارع ﻟﻴﻜﻮﻧﺎ اﻟﺠﺪار‬ ‫اﻟﺤﺎﻣﻲ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﻔﻮﴇ‪.‬‬ ‫رﻏﻢ أن أﺣﺪ أﻫﻢ أﺳﺒﺎب ﺛﻮرة اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻤﺎ ﻗﻴﻞ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ ﻋﻬﺪ ﻣﺒﺎرك‪ ،‬وأﺣﺪ أﻫﻢ أﺳﺒﺎب ﺳﻘﻮط‬ ‫اﻟﻘﺘﲆ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻼ ذﻟﻚ ﺗﻮﱄ اﻟﺠﻴﺶ ﻤﻘﺎﻟﻴﺪ اﻷﻣﻮر‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻤﺎ ﻋﺎدا‬ ‫اﻵن ﻟﻴﺼﺒﺤﺎ اﻟﻀﺎﻣﻦ ﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻟﺒـﻼد‪ ،‬وﻛﻞ ﻋﺎﻣﻦ واﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ ﺑﺨﺮ‪.‬‬

‫‪amr@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻌﻴﺶ ﺻﺎﻟﺤﺔ ذات اﻷرﺑﻌﻦ رﺑﻴﻌﺎ ً وﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ ﻋﲇ اﻤﺨﺘﻞ‬ ‫ﻋﻘﻠﻴـﺎ ً اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ ﻋﻤﺮه أرﺑﻌﺔ وﺛﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﻧﺼﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ »اﻟﺒﻠﻚ« اﻹﺳـﻤﻨﺘﻲ وﻧﺼﻔﻬـﺎ اﻵﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﺠـﺎرة‪ ،‬ﺗﱪع‬ ‫ﺑﻬـﺎ أﺣﺪ ﻓﺎﻋﲇ اﻟﺨﺮ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺪﻫﻠـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺮﻛﺰ اﻟﺤﺒﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺤـﺔ ﺗﻘﴤ ﻳﻮﻣﻬﺎ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ راﻓﻀـﺔ اﻻﻧﻔﺼﺎل‬ ‫ﻋﻨﻪ ﺑﺄي ﺣﺎل ﻣـﻦ اﻷﺣﻮال‪ ،‬وﻣﺆﻛﺪة أﻧﻪ اﻟﺬي ﺑﻘﻲ ﻟﻬﺎ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة ﺑﻌﺪ رﺣﻴﻞ واﻟﺪﻳﻬﺎ إﱃ ﻣﺜﻮاﻫﻤﺎ اﻷﺧﺮ‪.‬‬ ‫اﻧﻔﺼﺎل اﻷﺑﻮﻳﻦ‬ ‫»اﻟـﴩق« زارت اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ‬ ‫ﰲ ﻏﺮﻓﺘﻬﻤـﺎ اﻟﺘـﻲ ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﻐﺮﻓﺔ ﺟﻠـﻮس وﻣﻄﺒﺦ ﺻﻐﺮ ﰲ‬ ‫زاوﻳﺘﻬﺎ‪ .‬ﺗﺆﻛﺪ ﺻﺎﻟﺤﺔ أﻧﻬﺎ اﻤﻮﻟﻮد‬ ‫اﻷول ﻟﻮاﻟﺪﻳﻬـﺎ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺟـﺎء ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻮأم ﻋـﲇ وﺑﻨﺖ أﺧـﺮى ﺗﻮﻓﻴﺖ‬ ‫ﰲ أﻳﺎﻣﻬـﺎ اﻷوﱃ ﺑﻌﺪ اﻟﻮﻻدة‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟﻚ اﻓﱰق واﻟﺪاﻫﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﺧﻼﻓﺎت‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ ،‬وذﻫﺒـﺖ أﻣﻬـﺎ إﱃ ﻣﻨﺰل‬ ‫واﻟﺪﻳﻬﺎ وﻟﻢ ﺗﺮﻫﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻣﺘﺄﺛﺮة ﺑﻤـﺮض أﺻﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻓﺮاﻗﻬﺎ ﱄ وﻷﺧﻲ‪.‬‬ ‫ﺟﺪي ﻃﺮد أﺑﻲ‬ ‫وﺗـﺮوي ﺻﺎﻟﺤـﺔ ﻗﺼﺘﻬـﺎ‬ ‫واﻟﺪﻣﻊ ﻳﻐﺎﻟﺒﻬـﺎ ﻗﺎﺋﻠﺔ‪ :‬واﻟﺪي ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻴﻠﺔ ﻗﻴـﺲ‪ ،‬وﻫﻲ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺣﺪودﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﺼﻒ أﻫﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫وﻧﺼﻔﻬـﻢ اﻵﺧـﺮ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻗﺒـﻞ ‪ 60‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻨﺬ‬ ‫أن ﻛﺎن ﻃﻔﻼً وﻋﻤـﻞ ﻣﻊ أﺟﺪادي‬ ‫ﰲ رﺟـﺎل أﻤـﻊ‪ ،‬وﺗﺰوج ﻣـﻦ أﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ أن ﺣﻤﻠﺖ أﻣﻲ ﰲ ﺷـﻘﻴﻘﻲ‬ ‫وﺷـﻘﻴﻘﺘﻲ اﻤﺘﻮﻓﺎة‪ ،‬اﺧﺘﻠﻒ ﺟﺪي‬ ‫ﻷﻣـﻲ ﻣـﻊ واﻟـﺪي ﺣـﻮل ﻫﻮﻳﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﻟﻴـﺲ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠـﺔ ﻗﻴﺲ‬ ‫اﻷﻤﻌﻴـﺔ وإﻧﻤـﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒﻴﻠـﺔ ﻗﻴﺲ‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺮﻓﺾ ﺟﺪي اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫واﻟﺪﺗـﻲ ﻣﻌـﻪ ﻟﻌـﺪم ﻗﻨﺎﻋﺘـﻪ ﺑﻪ‬ ‫ﻛـﺰوج‪ ،‬وﻃـﺮده وأﺧـﺬ أﻣﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ أﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻏﺎﺑـﺖ ﻋﻨﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﺣﺘﻰ ﺑﻠﻐﻨﺎ ﺧﱪ وﻓﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻜﻠﻮﻣـﺔ ﻣـﻦ ﻓﺮاﻗﻨـﺎ وﺳـﻨﻮات‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﺎن اﻟﺘﻲ ﻗﻀﺘﻬﺎ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻨﺎ‪.‬‬ ‫أﻋﺎﻧﻲ اﻷﻣ ﱠﺮﻳﻦ‬ ‫وﺗﻀﻴـﻒ ﺻﺎﻟﺤـﺔ‪ :‬ﻏـﺎدر‬ ‫واﻟـﺪي ﺗﻠﻚ اﻟﻘﺮﻳـﺔ وﻧﺤﻦ أﻃﻔﺎل‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب اﻷرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻗﺪم‬ ‫ﺑﻨﺎ إﱃ ﻫﺬه اﻟﻘﺮﻳﺔ وﻋﻤﻞ ﻣﻊ أﻫﻠﻬﺎ‬ ‫وأﻋﻄﻮه ﻫﺬه اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫وﺑﻘﻴﻨـﺎ ﻧﺤﻦ ﻣﻌﻪ‪ ،‬وأﻧـﺎ أﻗﻮم ﻋﲆ‬ ‫ﺧﺪﻣﺘـﻪ وﺧﺪﻣﺔ أﺧﻲ اﻟﺬي أﺻﻴﺐ‬ ‫ﺑﺎﺧﺘﻼل ﻋﻘﲇ ﻣﻨﺬ وﻻدﺗﻪ وﻻ ﻳﻌﻠﻢ‬ ‫ﺑﻤﻦ ﺣﻮﻟـﻪ ﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﻮﻣﻨـﺎ ﻫﺬا‪ ،‬وﻣﻀﺖ اﻟﺴـﻨﻮن وأﻧﺎ‬ ‫أﻋﺎﻧـﻲ اﻷﻣ ﱠﺮﻳﻦ؛ ﻣﺤﺮوﻣﺔ ﻣﻦ أﻣﻲ‬ ‫وأﻋﻤﻞ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻨـﺰل ﻛﺎﻣﻼً‪،‬‬ ‫وﻻ أﺟﺪ ﻣـﻦ ﻳﻮﺟﻬﻨﻲ وﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺮﺑﻴﺘـﻲ ﻛﺄﻧﺜﻰ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ‬

‫ﻋﲇ ﻳﻐﻄﻲ وﺟﻬﻪ ﺑﺸﺒﻚ ﻣﺮوﺣﺔ ﻟﻜﻲ ﻻ ﺗﻠﺘﻘﻄﻪ ﻋﺪﺳﺔ اﻟﴩق‬

‫ﴎﻳﺮ ﻟﻠﻨﻮم‬

‫أﺻﻴﺐ واﻟﺪي‬ ‫ﺑﻤﺮض‬ ‫ﻋﻀﺎل‬ ‫وأﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أرﻋﻰ‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ ﺿﻴﻘﺔ‬ ‫إﻟﻰ أن ﺗﻮﻓﻲ‬ ‫أﺑﻲ‬

‫ﻣﻨﺰل ﺻﺎﻟﺤﺔ وﻋﲇ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‬

‫ﺻﺎﻟﺤﺔ‪ :‬ﻗﺒﻴﻠﺘﻨﺎ ﺣﺪودﻳﺔ‬ ‫وﻧﺠﻬﻞ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ وﻣﺼﻴﺮﻧﺎ‬ ‫أﻣﻲ ﺗﺄﺛﺮت ﺑﻔﺮاﻗﻨﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﻔﺼﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ أﺑﻲ وﺳﻤﻌﻨﺎ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻣﺎﺗﺖ ﻣﺮﺿ ًﺎ وﺣﺰﻧ ًﺎ‬

‫ﺻﺎﻟﺤﺔ وﺷﻘﻴﻘﻬﺎ أﺛﻨﺎء ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ ﻤﻼﺑﺴﻪ‬ ‫اﻟـﺬي ﺣﻔﻈﻨـﻲ ﺣﺘﻰ ﻫـﺬا اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺬي أﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﻣـﻦ ﻳﻨﻘﻞ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻲ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬أﺻﻴـﺐ واﻟـﺪي‬ ‫ﺑﻤﺮض ﻋﻀﺎل وزادت اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤﻤـﻞ ﻋﲆ ﻇﻬـﺮي‪ ،‬ﻓﺒـﺪل أن‬ ‫أرﻋـﻰ ﻣﺮﻳﻀـﺎ ً واﺣـﺪا ً أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫أرﻋﻰ ﻣﺮﻳﻀـﻦ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺿﻴﻘﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺠﺪ ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ﻟﻠﺠﻠﻮس ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫زواج ﺑﺪون أوراق‬ ‫وﺗﻘﻮل ﺻﺎﻟﺤﺔ‪ :‬ﰲ أﻳﺎم واﻟﺪي‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﻃﻠـﺐ ﻣـﻦ أﺣـﺪ أﻗﺎرﺑﻨﺎ‬ ‫اﻟﻘـﺪوم إﻟﻴـﻪ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﻦ اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ وﺻﻞ أﺧﱪه أﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻤﻜﺚ‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼً وأﻧﻨﻲ وﺷـﻘﻴﻘﻲ ﰲ ذﻣﺘﻪ‬ ‫ﻳﺮﻋﺎﻧـﺎ وﻳﻌﺘﻨـﻲ ﺑﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ اﻟﺬي أﺻﺒـﺢ زوﺟﻲ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ واﻟﺪي أن ﻳﺘﺰوﺟﻨﻲ‬ ‫ﻟﻜﻲ ﻳﺴﺘﻘﺮ ﻣﻌﻨﺎ وﻳﺒﻘﻰ ﺑﺠﻮاري‬ ‫أﻧﺎ وﻋﲇ‪ ،‬وواﻓﻖ واﻟﺪي ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻪ‪،‬‬ ‫وأﺗﻤـﻢ واﻟـﺪي ﻧﻜﺎﺣﻨﺎ ﺑـﺪون أي‬ ‫أوراق ﺛﺒﻮﺗﻴـﺔ ﻟﻠﻨـﻜﺎح؛ ﻷﻧﻨـﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺳـﺎس ﻻ ﻧﻤﻠـﻚ أوراﻗـﺎ ً ﺗﻔﺼﺢ‬ ‫ﻋـﻦ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ‪ ،‬ﻫﻞ ﻫﻲ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ أم‬ ‫ﻳﻤﻨﻴﺔ؟ ﻓﻨﺤـﻦ ﻻ ﻧﻌﺮف أﺣﺪا ً ﻫﻨﺎ‬ ‫وﻻ ﻧﻌﺮف أﺣﺪا ً ﻫﻨﺎك‪ ،‬وﻣﺄﺳـﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﺠـﺪ ﻟﻬﺎ ﺣـﻼً إﻻ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻧﻌﻠﻢ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ‬ ‫واﺻﻠﺖ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﴎد ﻗﺼﺘﻬﺎ‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬اﻟﺰوج اﻟﺬي وﻫﺒﻨﻲ واﻟﺪي‬ ‫ﻟﻪ ﻳﻌﻴﺶ ﻳﻮﻣـﻪ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻗﻮﺗﻨﺎ‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﰲ اﻤﺴـﺎء ﻟﻠﻨـﻮم ﻣﻌﻨـﺎ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺘﻨـﺎ ﻣـﻦ ﻇـﻼم اﻟﻠﻴـﻞ وﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﱰﻳﻪ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻗﺪ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻨﺎ‪.‬‬

‫ﺷﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎق ﻣﻨﺬ‬ ‫وﻻدﺗﻪ‬ ‫وﻳﺴﺘﻮﺣﺶ‬ ‫ﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﻨﺎس‬ ‫»اﻟﴩق« ﺳﺄﻟﺘﻬﺎ ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗـﺪ ﺣﺎوﻟـﺖ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋـﻦ ذوﻳﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻـﻮل ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻟـﺖ‪ :‬واﻟـﺪي‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺨﱪﻧﺎ ﻋـﻦ ﳾء‪ ،‬وﻟـﻢ أذﻫﺐ‬ ‫ﻟﻘﺮﻳﺘﻪ ﻣﻨﺬ ﺧﺮﺟـﺖ إﱃ اﻟﺪﻧﻴﺎ وﻻ‬ ‫أﻋﻠـﻢ ﻫﻞ ﻫﻲ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ أم ﻳﻤﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﺸﻨﺎ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻫﻨﺎ ﰲ رﺟﺎل أﻤﻊ وﻟﻢ‬ ‫ﻧﻜﻦ ﻧﻌﻠﻢ أن ﻫﺬا اﻤﺼﺮ اﻤﺄﺳﺎوي‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮﻧﺎ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﺻﺎﻟﺤـﺔ أن ﻣﺠـﺮد‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻋـﻼج أو دﻋﻢ أو‬ ‫إﻋﺎﻧـﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﻣﺤﺮوﻣـﺔ ﻣﻨﻬﺎ؛‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ أي إﺛﺒﺎت ﻳﺴـﻬﱢ ﻞ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ أﻣﺮﻫـﺎ اﻟﺬي ﺑﺎت‬ ‫ﴎا ً ﻏﺎﻣﻀﺎ ً ﻟﻢ َ‬ ‫ﻳﻜﺸﻒ ﺑﻦ واﻟﺪﻫﺎ‬ ‫وأﺟﺪادﻫﺎ ﻷﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫رﻓﺾ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫وﺗﻀﻴﻒ ﺻﺎﻟﺤﺔ أن ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻋـﺪم رؤﻳﺘﻪ ﻟﻠﺒـﴩ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬أﺻﺒـﺢ ﻳﺘﻬﻴﱠﺞ‬ ‫إذا رأى ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻏﺮﻳﺒـﺎ ً وﻳﺒـﺪأ‬ ‫ﰲ اﻟـﴫاخ ﻤﺠـﺮد أن أﻏﺎدر ﻣﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻮاﺋﲇ(‬ ‫أﻣﺎﻣـﻪ وﻳﺼـﺪر ﺻﻴﺤـﺎت ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ؛ ﻷﻧﻪ أﺑﻜـﻢ وﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻋﻦ‬ ‫أي ﳾء‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ذﻫﺒـﺖ إﱃ ﻋﲇ ّ ﰲ‬ ‫ﴎﻳـﺮه اﻟﺤﺪﻳـﺪي اﻟـﺬي ﻣﻨﺤـﻪ‬ ‫ﻟـﻪ أﺣـﺪ ﻓﺎﻋﲇ اﻟﺨـﺮ ورﻓﺾ أن‬ ‫ﻳﻜﺸـﻒ وﺟﻬﻪ ﻟﻌﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫إﻻ ﺑﺤﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺘﻪ ﻟﻜﻲ ﺗﻈﻬﺮ‬ ‫ﺻﻮرﺗـﻪ أﻣـﺎم ﻋﺪﺳـﺔ اﻟﻜﺎﻣـﺮا‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳـﺎ ً رﻓﻀـﻪ اﻟﺘـﺎم وﺧﻮﻓﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻘـﺖ ﺻﺎﻟﺤـﺔ ﻋـﲆ ﺣﺎل‬ ‫ً‬ ‫ﻗﺎﺋﻠـﺔ‪ :‬ﺑﻘﻴـﺖ اﻟﺴـﻠﺔ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻠﻌﺐ ﺑﻬﺎ وﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠـﺐ اﻟﺼﺎﺑـﻮن اﻟﻔﺎرﻏﺔ ﻫﻲ أﻏﲆ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻤﻠﻚ ﺷـﻘﻴﻘﻲ ﺑﻌـﺪ أن رﻣﺎﻧﺎ‬ ‫اﻟﻘﺪر ﰲ ﻓﻀﺎء ﻣﺠﻬﻮل‪.‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺪﻫﻠﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« اﺗﺼﻠـﺖ ﺑﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫ﻗﺮﻳـﺔ اﻟﺪﻫﻠـﺔ »اﻟﻌﻤـﺪة« ﻧـﺎﴏ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟـﺬي أﻛﺪ ﻋﱪ ﺣﺪﻳﺜﻪ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻔﺘﺎة وﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ ﻗـﺪ أﻣﻀﻴﺎ زﻣﻨﺎ ً‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼً ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ وﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻛﻢ ﻫﻮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‬ ‫أو ﺗﺰﻳﺪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن واﻟﺪﻫﻤﺎ ﻳﻤﻨﻲ‬ ‫وأﺻﻴﺐ ﺑﺎﻟﻌﻤﻰ وﺗﻮﰲ‪ ،‬وﺗﺰوﺟﺖ‬ ‫اﻟﻔﺘـﺎة اﺑﻦ ﻋﻢ ﻟﻬﺎ ﻣﻘﻴﻤﺎ ً ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻧﻈﺎﻣـﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻘﻀﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺠﺪ ﺣﻼً ﻫﻲ أن زوج اﻟﻔﺘﺎة رﺟﻞ‬ ‫ﻣﺴـﻦ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺮﻏﺐ ﰲ اﻟﺰواج‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﻈـﺮوف أﺟﱪﺗـﻪ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺘﻬـﺎ وﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ ﻓﺎﺿﻄﺮ إﱃ‬ ‫اﻟﺰواج ﻣﻨﻬـﺎ ﻟﻜﻲ ﻳﻮﺟـﺪ ﻣﻌﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ داﺋﻢ‪.‬‬

‫ﺗﻢ إﻧﻬـﺎء إﺟﺮاءاﺗﻬﻤـﺎ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻮ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ أن ﻳﻜﻮﻧﺎ ﻣﻘﻴﻤَ ﻦ‬ ‫ﻳﺨﻀﻌـﺎن ﻟﻨﻈـﺎم اﻟﻜﻔﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻮﻟـﺪ ﻋﲇ اﻤﺨﺘـﻞ ﻋﻘﻠﻴـﺎ ً ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﰲ أﺣﺪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﻤـﺮﴇ اﻷﻣـﺮاض‬ ‫اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺪﻫﻠـﺔ ﺑﺄن‬ ‫ﻳﺴـﻠﻂ اﻟﻀـﻮء ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻤﻌﺎﻧﺎة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﴈ أﺣﺪاً؛ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻟﻮﺿـﻊ‪ ،‬وأن ﻳﺘـﱪع ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻮﴎﻳﻦ ﺑﻤﻨـﺰل وﻳﺘﻢ ﻋﻼج‬ ‫اﻟﺸـﺎب وﺗﺼﺤﻴﺢ وﺿﻌﻬﻤﺎ وﻳﺘﻢ‬ ‫إﻧﻬﺎء إﺟـﺮاءات اﻟﻜﻔﺎﻟـﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ‬ ‫أﻫﻞ اﻟﺨﺮ‪.‬‬

‫أﺧﻮاﻟﻬﻢ ﺳﻌﻮدﻳﻮن‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻨﺎﺋـﺐ‪ :‬ﻫﻤـﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓـﺎن ﻟﻬﻤﺎ أﻫﻼً ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻻ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﻟﻬﻤﺎ أﺧﻮال أﺷـﻘﺎء‬ ‫أﻣﻬﻤﺎ ﺳـﻌﻮدﻳﻮن ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺮﺑﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺴـﺐ ﻣـﺎ وﺻﻠﻨﻲ ﻣـﻦ أﺧﺒﺎر‬ ‫أن ﺧﺎﻟﻬﻤﺎ ﻣﺴـﺘﻌﺪ ﻟﻜﻔﺎﻟﺘﻬﻤﺎ إذا‬

‫ﺻﺎﻟﺤﺔ ﺗﻌﺪ وﺟﺒﺔ ﻟﻬﺎ وﻟﺸﻘﻴﻘﻬﺎ ﰲ ﻣﻄﺒﺦ ﻣﺘﻬﺎﻟﻚ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺪﻫﻠﺔ‪:‬‬ ‫ﻋﺮﻓﺖ ﱠ‬ ‫أن‬ ‫أﺧﻮاﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن‬ ‫وأﻃﺎﻟﺐ‬ ‫أﻫﻞ اﻟﺨﻴﺮ‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺘﻬﻤﺎ‬


‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أوان وﻣﻘﺘﻨﻴﺎت‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺪﻳﻤﺔ ﺗﺰﻳﺢ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺎﺋﺪة اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﻨﺠﺮاﻧﻲ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻏﺒﺸﺎن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻮه وزﻣﻴﻠﻪ ﻳﺤﻤﻼن »اﻟﺰﻣﺎﻟﺔ« )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫ﺗﺠﻮﱠﻟـﺖ »اﻟـﴩق« ﰲ ﺟﻨـﺎح اﻟﺘﺤـﻒ‬ ‫واﻤﻘﺘﻨﻴﺎت ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن »أﺑﺎ اﻟﺴـﻌﻮد اﻟﱰاﺛﻲ«‪،‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ ﻧﻈﺮﻫـﺎ ﺑﻌـﺾ اﻤﻘﺘﻨﻴـﺎت اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗُﺴـﺘﺨﺪم ﰲ اﻟﺰراﻋـﺔ واﻟﺒﻨﺎء‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﻀﺎﻓﺖ ﺣﻤـﺪ أﺣﻤﺪ اﻟﺤـﻮه‪ ،‬اﻟﺬي ذﻛﺮ‬ ‫أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺤـﻞ ﺛﺎﺑﺖ ﻟﻌﺮض ﻫﺬه‬

‫اﻤﻘﺘﻨﻴﺎت ﺳﻮى أﻧﻬﻢ ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻤﻘﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻷدوات‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿـﺔ اﻟﺪراﺟـﺔ واﻟﻌﺠﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌـﻮد‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻬـﺎ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪150‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﺗُﺴـﺘﺨﺪَم‬ ‫ﻻﺳـﺘﺨﺮاج اﻤﻴﺎه ﻣﻦ ﻗﺎع اﻟﺒـﱤ‪ .‬وﻣﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻷدوات ﻋـﺮض »اﻟﺤـﻮه« وﻫـﻮ ﴎاج ﻗﺪﻳﻢ‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻣﺼﻨﻮع ﻣـﻦ ﺣﺠﺮ اﻤﺮﻣﺮ‪ ،‬وﻳُﺴـﺘﺨﺪم‬ ‫ﻟﻺﺿﺎءة؛ ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﻮﺿﻊ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺸـﺤﻢ‬

‫اﻟﺤﻴﻮاﻧـﻲ ﰲ اﻟﺠـﺰء اﻟﻌﻠـﻮي ﻣـﻦ اﻟﴪاج‪،‬‬ ‫وﻳﺸـﻌﻞ ﺑﻮاﺳـﻄﺔ ﻓﺘﻴـﻞ وﻳﻈـﻞ ﻣﺸـﺘﻌﻼً‬ ‫وﻣﻀﻴﺌﺎ ً ﻃﻮال اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﺮض ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺣﻘﻴﺒﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﺟﺪا ً ﺗﺴﻤﻰ »اﻟﺰﻣﺎﻟﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﺘﺨﺰﻳﻦ اﻤﻮاد واﻟﺒﻀﺎﻋﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأﺧـﺮج ﻣﻨﻬﺎ أوﻋﻴـﺔ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺸـﺐ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻰ »ﺑﺎﻟﻘـﺪح«‪ ،‬وﻫﻲ ﻋـﺎدة ﺗﻮﺿﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺮﻗﺔ اﻟﻠﺤﻢ وﺗﻘﺪم ﻟﻠﻀﻴﻮف‪.‬‬

‫| ﺗﻜﺸﻒ زﻳﻒ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻏﺮﺑﻴﺔ ﻋﻦ زواج‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﻻﺟﺌﺎت ﺳﻮرﻳﺎت ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ زﻫﻴﺪة‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ »اﻟـﴩق« ﺧـﻼل‬ ‫ﺟﻮﻻﺗﻬـﺎ ﰲ ﴍق وﺟﻨـﻮب‬ ‫ﻋﻤـﺎن ﰲ ﺣـﺎرات اﻤﻘﺎﺑﻠـﻦ‬ ‫وﺣـﻲ ﻧـﺰال ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺨﻴﻢ اﻟﺰﻋـﱰي زﻳﻒ ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﻏﺮﺑﻴـﺔ وﺗﻐﺮﻳـﺪات ﺗﺘﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺎﻟـﺰواج ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎت‬ ‫ﻻﺟﺌـﺎت وﺑﻤﺒﺎﻟﻎ زﻫﻴﺪة ﺗﺒﻠﻎ ﺣﻮاﱃ‬ ‫‪ 500‬رﻳـﺎل ﺳـﻌﻮدي وﻫـﻮ اﻟﺰواج‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻤﺖ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ ﻣﺠﺎزا ﺑـ«زواج‬ ‫اﻟﺴﱰة«‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي أﻛﺪت ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﺪم ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ أي‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت أو ﺗﺴـﺠﻴﻠﻬﺎ ﻷﻳـﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ‬ ���ﺗﻠﻚ اﻟﺤـﺎﻻت اﻤﺰﻋﻮﻣﺔ واﺻﻔﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﻏﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻀـﻮ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻐﺮاء‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﰲ اﻷردن واﻟـﺬي ﺗـﴩف‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺘﻪ ﻋـﲆ اﻵﻻف ﻣـﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻤﻘﺎﺑﻠـﻦ وﺣـﻲ ﻧـﺰال ﰲ‬ ‫ﴍق ﻋﻤـﺎن أن اﻟﻬـﺪف ﻣـﻦ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﺨﺒﻴﺜـﺔ ﻫﻮ إﺑﻌـﺎد أﻫﻞ‬ ‫اﻟﺨﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪة‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻮاﺋﻞ اﻟﺒﺎﺋﺴـﺔ وﻟﻢ ﻧﺴـﺠﻞ‬ ‫أﻳﺔ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻟﺰﻳﺠﺎت ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻠﻨـﺎ ﻣـﻊ أوﻟﺌﻚ اﻟﻼﺟﺌـﻦ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻷﻗﻄـﺶ أن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺤـﴬون‬ ‫ﻟﺠﻤﻌﻴﺘﻨـﺎ ﺑﻬﺪف اﻤﺴـﺎﻋﺪة ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺤﴬ ﻫـﺆﻻء ﻛﻤﻨﺪوﺑﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻬـﻢ وﻳﺘـﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻠﻨﺎ ﰲ إﻳﺼﺎﻟﻬـﻢ إﱃ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ‪ .‬وأ ّﻛـﺪ اﻷﻗﻄﺶ أﻧﻪ ﻟﻮ‬

‫أﻃﻔﺎل ﰲ ﻣﺨﻴﻢ ﺣﻲ ﻧﺰال ﴍق ﻋﻤﺎن ﻳﻌﺎﻧﻮن ﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﺗﻮﻗﻒ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻋـﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻤﺴﺎﻋﺪة ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻮاﺋﻞ ﻻﻧﻬﺎر اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻌﻮاﺋﻞ واﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﺑﺎﻵﻻف ﺧﺼﻮﺻـﺎ ّ أن اﻹﻋﻼم ﻳﺮ ّﻛﺰ‬ ‫ﻓﻘـﻂ ﻋﲆ ﻣﺨﻴـﻢ اﻟﺰﻋـﱰي وأﻏﻠﺐ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﺴـﺎﻋﺪات ﺗﺬﻫﺐ ﻟـﻪ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫دون ﺑﻘﻴـﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ وﻣﺜﻞ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ ﺗﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴﺎﻋﺪة ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل ﻣﺰﻋﻮم‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻘـﺖ اﻤﻮاﻃـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻮض واﻟﺬي ﻛﺎن ﺑﺮﻓﻘﺔ اﻷﻗﻄﺶ‬

‫ﻟﺘﻔﻘﺪ أﺣﻮال ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺎﺋﻼت وأﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻠﺤـﻆ أي ﻣﻈﻬﺮ ﻣـﻦ ﻣﻈﺎﻫﺮ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟـﺰواج اﻤﺰﻋﻮم وﻗـﺎل إﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻠﺤﻆ‬ ‫ﺳـﻮى اﻟﺪﻋﻮات ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﻦ وﺗﺜﻤﻦ‬ ‫ﻣﻮﻗﻔﻬﻢ ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻢ وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﺆاﻟﻪ اﻤﺘﻜﺮر ﻋﻨﺪ زﻳﺎرﺗﻪ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﻼت وﻳﺠـﺪد اﻹﺟﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﻲ‬ ‫اﻤﺘﻜﺮر ﻋﻦ ﺗﺴﺠﻴﻞ أﻳﺔ ﺣﺎﻻت ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻌـﻮض أن ﺻﻌﻮﺑﺔ‬ ‫أﺣـﻮال ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺎﺋـﻼت ﻻ ﺗﺴـﻤﺢ‬ ‫ﻷي إﻧﺴـﺎن ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺜﻘـﺎل ذرة ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ أن ﻳﻔﻜـﺮ ﻣﺠـﺮد اﻟﺘﻔﻜﺮ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻐﻼل أوﺿـﺎع ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫ﺑـﺰواج أو ﻏﺮه‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻌﻮض‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر(‬

‫أن ﻣﺠـﺮد اﺳـﺘﻤﺎﻋﻚ ﻟﻘﺼﺺ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﻼت واﻟﺘﻲ ﻗﺘﻞ ﻋﺎﺋﻠﻬﺎ وﺑﻌﺾ‬ ‫أﻓﺮادﻫـﺎ وﺗﻌـ ّﺮض ﺑﻌـﺾ ﻓﺘﻴـﺎت‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺎﺋﻼت ﻟﻼﻏﺘﺼـﺎب اﻤﻤﻨﻬﺞ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﻚ ﻣـﻦ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﺣﺰﻳﻦ‬ ‫واﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﻋﺎﻃﻔﻴـﻮن ﺑﻄﺒﻌﻬﻢ‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻬﻢ أن ﻳﻔﻜﺮوا ﰲ ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﻣﻮر‪.‬‬ ‫ﻗﻮاﻧﻦ ﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫وﰲ اﻟﺰﻋـﱰي اﻟﺘﻘـﺖ اﻟـﴩق‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻼﺟﺌـﻦ واﻤﻨﻮﻃﻦ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺨﻴﻢ ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﻞ وﺑﻌـﺪ ﻣﻼﺣﻈﺔ‬ ‫اﻟـﴩق ﻋﺪم رد اﻟﻨﺴـﺎء واﻟﺘﺰاﻣﻬﻦ‬

‫اﻟﺼﻤﺖ ﻋﻨﺪ ﺳـﺆال ﻣـﻦ أي ﻏﺮﻳﺐ‬ ‫وﺣﻀـﻮر اﻟﺮﺟﺎل ﻣﺒـﺎﴍة ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ‬ ‫أﻧﻬﻢ ﻫﺮﺑﻮا ﻣﻦ ﺟﺤﻴـﻢ اﻟﻨﻈﺎم وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺤﻤﻠـﻮا ﻛﻞ ﺗﻠـﻚ اﻤﺸـﺎق ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫»ﺑﻴﻊ ﺑﻨﺎﺗﻬﻢ« ﺑﺜﻤﻦ ﺑﺨﺲ ﻛﻤﺎ ﺗﺮوّج‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻤﺸﺒﻮﻫﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﺑﻮ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺤﻮراﻧﻲ‬ ‫أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﺮج ﻣﻦ درﻋﺎ ﺳﻮى ﺧﻮﻓﻪ«‬ ‫ﻣﻦ أن ﻳﺘﻌـﺮض ﴍﻓﻪ ﻟﻠﺨﺪش ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺒﻴﺤﺔ اﻟﻨﻈﺎم« وﺗﺴﺎءل ﻫﻞ ﻳﺒﻴﻊ‬ ‫اﻟﺮﺟﻞ ﴍﻓـﻪ ﺑﻘﻠﻴﻞ ﻣـﻦ ﻣﺎل وﻫﻢ‬ ‫ﻃﻼب ﺣﺮﻳـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﺤﻮراﻧﻲ‬ ‫أن ﰲ اﻟﺰﻋـﱰي ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻟﻘﻮاﻧـﻦ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ وﺧـﺮوج ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﺎﺋـﻼت‬ ‫ﺳـﻮى ﺑﺈﺟﺮاءات ﺻﻌﺒﺔ ﺗﻤﻨﻊ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺰﻳﺠـﺎت أﺻﻼ ﻓﺎﻹﺟـﺮاءات‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ وﻣﻌﻘـﺪة وﻟﻴﺲ ﻛﻤـﺎ ﻳﺬﻛﺮ‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻟﺼﺤﻔﻴﻮن اﻤﺄﺟﻮرون‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﺤﻮراﻧـﻲ أن اﻤﻘﻴﻤـﻦ ﰲ اﻤﺨﻴـﻢ‬ ‫ﺷـﻜﻠﻮا ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺮﺟـﺎل ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺨﻴـﻢ ﻣـﻦ أي أﺷـﺨﺎص ﻳﺄﺗـﻮن‬ ‫إﻟﻴـﻪ ﻣـﻦ أي أﻣـﺮ ﻏـﺮ أﺧﻼﻗﻲ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ﻋﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺰوار‬ ‫ﺳـﻮاء أردﻧﻴـﻮن أو ﺳـﻌﻮدﻳﻮن أو‬ ‫ﻏﺮﻫﻢ ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ أﻛـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻷردن اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻬﺎﺟﺮي أن اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺘﻠﻖ أي ﻃﻠﺐ أو أي ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺗﻔﻴﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﺰﻳﺠﺎت ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎت وأﻧﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻛﺜـﺮة اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻨﻬﺎ إﻻ‬ ‫أﻧﻪ ﻏﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻻ ﺗﻤﻨﺢ أيﱠ ﺗﺼﺎرﻳﺢ ﻤﺜﻞ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺰﻳﺠﺎت واﻟﺴـﻔﺎرة ﻻ ﺗﺼﺪر‬ ‫ﺗﺼﺎرﻳـﺢ ﻟﻬﺎ ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻬﺎ ﻣﻮﺟﻮدة‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء اﻹﺟﺮاءات ﻓﻘﻂ ‪.‬‬

‫‪ 140‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺗﻌﻴﺪه إﻟﻰ أﺑﻨﺎﺋﻪ‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﺧﻠﻒ ﺑﻦ ﺟﻮﻳﱪ‬

‫ﺑﻨﺪر ﻋﲆ ﻛﺮﺳﻴﻪ اﻤﺘﺤﺮك داﺧﻞ ﻣﻨﺰﻟﻪ‬

‫ﻏﺮ ﺣـﺎدث ﻣﺮوري ﻗﺒﻞ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻣﺴـﺎر ﺣﻴﺎة اﻟﻄﻔﻞ ﺑﻨﺪر ﺑﺮﻳﻜﺎن‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺣـﺮم ﺑﻨـﺪر ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫ﻃﻔﻮﻟﺘـﻪ ﻛﺒﻘﻴـﺔ أﻗﺮاﻧـﻪ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺸﻠﻞ رﺑﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ‬ ‫واﻟﺪه أن ﻳﻘﻒ ﺳـﺎﻛﻨﺎ ً دون ﺣﺮاك‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻳـﺮى اﺑﻨﻪ ﺣﺒﻴـﺲ »اﻟﻜـﺮﳼ اﻤﺘﺤﺮك«‪،‬‬ ‫وﻇـﻞ اﻷﻃﻔـﺎل ﻣـﻊ واﻟﺪﺗﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﻤﻠﻚ أي ﻣﺼـﺪر دﺧﻞ‪ ،‬ﻓﻬﻲ رﺑﺔ ﻣﻨﺰل‪،‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﻮاﺻﻠﺖ ﻣﻊ واﻟﺪ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺻﻐﺮ ﺑﻦ ﺑﺮﻳﻜﺎن ﻣـﻦ ﺧﻠﻒ اﻟﻘﻀﺒﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﻛﺪ »ﻟـﻢ أﺣﺘﻤﻞ أن أﻗـﻒ ﻣﺘﻔﺮﺟﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺎﻟﺔ اﺑﻨـﻲ ﺑﻨﺪر‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﺪﻧﺖ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً‬ ‫ﻳﻜﻔـﻲ ﻟﻌﻼﺟﻪ‪ ،‬وﻗﻤـﺖ ﺑﻌﻼﺟﻪ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﺨﺼـﴢ ﰲ اﻷردن‪ ،‬وﺗﻜﺒـﺪت دﻳﻮﻧـﺎ ً‬

‫أﺛﻘﻠﺖ ﻛﺎﻫﲇ وﻟﻢ أﺳﺘﻄﻊ ﺗﺴﺪﻳﺪﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ أودﻋﺖ اﻟﺴـﺠﻦ‪ ،‬وﺣﺮﻣـﺖ ﻣﻦ رؤﻳﺔ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻲ وﻫﻢ ﻳﻜﱪون أﻣﺎم ﻋﻴﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ »وﺧﺎﺻﺔ اﺑﻨﻲ ﺑﻨﺪر اﻟﺬي‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﻘﻮم ﺑـﺄي ﻋﻤﻞ ﺣﻴﺎﺗﻲ‬ ‫إﻻ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻲ« وﻗـﺎل »إن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼـﴢ أوﺿـﺢ‬ ‫ﴐورة ﻣﻮاﺻﻠـﺔ اﺑﻨـﻪ ﻟﻠﻌـﻼج ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﺘﻄـﻮر ﻟﻠﺘﺄﻫﻴـﻞ ﺳـﻮاء داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫أو ﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ دﻓﻌﻪ ﻟﻠﺬﻫـﺎب ﺑﺎﺑﻨﻪ‬ ‫ﻟﻠﻌﻼج ﺑـﺎﻷردن ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻃﺒﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﺸـﻠﻪ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ أي ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼـﺺ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ اﺑﻨﻪ‬ ‫ﻟﻠﻌـﻼج‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗـﻪ أن اﺑﻨﻪ‬ ‫ﻻﻳﺰال ﻳﺤﺘﺎج ﻤﻮاﺻﻠﺔ اﻟﻌﻼج واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ«‪.‬‬ ‫وأﺻﺒـﺢ ﺑﻨـﺪر ﻳﺤﻤـﻞ ﻫـﻢ أﴎﺗﻪ‬ ‫اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣـﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﻓﺮاد‪ ،‬ﺧﻤﺴـﺔ أﺑﻨﺎء‬

‫وﺛﻼث ﺑﻨﺎت وﻻﺳـﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ أن أودع واﻟﺪه‬ ‫واﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺄﺣﺪ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﻌﺪﻣـﺎ ﺗﺮاﻛﻤﺖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺪﻳﻮن‬ ‫ووﺻﻠـﺖ ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 140‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺳﺪادﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﺷـﺪ اﻟﻄﻔـﻞ ﺑﻨﺪر اﻟـﺬي زارﺗﻪ‬ ‫اﻟـﴩق ﰲ ﻣﻨﺰﻟـﻪ أﻫﻞ اﻟﺨـﺮ وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻷﻳـﺎدي اﻟﺒﻴﻀـﺎء أن ﻳﺴـﺎﻫﻤﻮا ﺑﻌـﻮدة‬ ‫واﻟـﺪه ﻟـﻪ وﻷﴎﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻟﻴـﺲ ﻟﻬﺎ ﻋﺎﺋﻞ‬ ‫ﺳـﻮاه ﺑﻌـﺪ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﺑﺪورﻫـﺎ ﺗﻮاﺻﻠﺖ«‬ ‫اﻟـﴩق« ﻣـﻊ ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻟـ»ﺻﺤـﺔ« اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺣﺎﺗـﻢ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫وﻋﺮﺿـﺖ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﻨـﺪر اﻟﺬي ﺣﺮم‬ ‫رﻋﺎﻳـﺔ واﻟـﺪه وﻻﺳـﻴﻤﺎ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻔﻪ وأﻛﺪ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻄﺐ ﰲ ﺣﺎل ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻷﴎة ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ‪.‬‬

‫اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺘﻌ ﱠﺮض إﻟﻰ »ﻣﻨﺨﻔﺾ ﺟﻮي« ﻗﺎدم ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬ ‫أوﺿﺢ ﻋﻀﻮ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻔﻀـﺎء واﻟﻔﻠـﻚ‪ ،‬اﻟﺒﺎﺣـﺚ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ اﻟﻔﻠﻜـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻟـــ »اﻟﴩق«‬ ‫أن اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺘﻌـ ّﺮض إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺨﻔـﺾ ﺟﻮي ﻗـﺎدم ﻣـﻦ اﻟﺒﺤﺮ‬

‫اﻷﺑﻴـﺾ اﻤﺘﻮﺳـﻂ وﻳﺤﻤﻞ ﺳـﺤﺒﺎ ً‬ ‫ﻗﺎدﻣـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺤﻴـﻂ اﻷﻃﻠـﴘ ﻋﱪ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ ﺣﻴﺚ ﻳﺆﺛﺮ ﻫـﺬا اﻤﻨﺨﻔﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻫﻄﻠﺖ‬ ‫أﻣـﺲ أﻣﻄـﺎر ﻋـﲆ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻘـﻞ‬ ‫وﺿﺒـﺎء وﺗﺒﻮك‪ ،‬وﺳـﺎﻟﺖ ﻋﲆ إﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷودﻳـﺔ اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺴﻞ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫ﻫﻄﻠﺖ أﻣﻄﺎر ﻏﺰﻳـﺮة ﻋﲆ اﻟﺠﻮف‬ ‫وﺳـﻜﺎﻛﺎ وﻋﺮﻋـﺮ واﻟﻘﺮﻳـﺎت‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻫـﺬا اﻤﻨﺨﻔﺾ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻟﻘﺎدم وﻗﺪ ﻳﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة وﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ وﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ واﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﻠﻄﺎن‬

‫ّ‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮات ﺑﺎﻟﻄﻘﺲ ﺧﻼل‬ ‫أن ﻫـﺬه‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﻴﻼدﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻬﺮ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﺗﺤﺪث ﺑﻤﺸﻴﺌﺔ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ‬ ‫ﺑﺘﺄﺛﺮ اﻟﺪورة اﻟﺸﻤﺴـﻴﺔ ‪ 24،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﺼﻞ ﻗﻤﺘﻬﺎ ﰲ ﺷﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ اﻟﻘﺎدم‬ ‫وﻗﺪ ﻳﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ّ‬ ‫ﺗﻐـﺮات ﺟﺬرﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻘـﺲ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻣﻨﺬ ﺳﺒﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻣﺒﺘﻌﺚ ﺳﻌﻮدي ﻳﻨﻘﺬ ﻃﻔﻠﻴﻦ ﻛﻨﺪﻳﻴﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﺳﻴﺎرة واﻟﺪﻫﻤﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﻤﺮ اﻟﺸﺪي‬ ‫أﻧﻘـﺬ ﻃﺎﻟـﺐ ﺳـﻌﻮدي ﻃﻔﻠﻦ‬ ‫ﻛﻨﺪﻳـﻦ ﻣـﻦ ﺣﺮﻳـﻖ اﻧﺪﻟﻊ ﰲ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة واﻟﺪﻫﻤـﺎ‪ ،‬ﻣﺴـﺎء ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أوﺗﺎوا‬ ‫ﺑﻜﻨﺪا‪.‬‬ ‫وﰲ اﺗﺼـﺎل ﻫﺎﺗﻔﻲ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﺑﺤﺴـﻦ آل ﺷـﻨﻴﻒ »اﻤﻨﻘﺬ«‪ ،‬أﻛﺪ أﻧﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻋﺎﺋـﺪا ً ﻣـﻊ ﺛﻼﺛﺔ ﻣـﻦ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻔـﻞ ﻟﻠﻤﻠﺤﻘﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻘﺎ ٍم‬ ‫ﻟﻠﻄـﻼب اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻛﻨـﺪا‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻳﺮﺗﺪي اﻟﺰي اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻔﺎﺟﺄ‬ ‫ﺑﺘﻮﻗـﻒ اﻤﺮﻛﺒـﺎت ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪،‬‬ ‫وﺑﻮﺟﻮد ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻣﺸﺘﻌﻠﺔ ﻧﺠﺢ ﺳﺎﺋﻘﻬﺎ‬ ‫وأﺣـﺪ أﺑﻨﺎﺋـﻪ‪ ،‬اﻟﺮاﻛﺐ ﺑﺠـﻮاره‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺰول ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻬﻢ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ ﻓﺘﺢ‬ ‫اﻟﺒـﺎب ﻹﻧﻘـﺎذ وﻟﺪﻳﻪ اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﺎم ﺣﺴـﻦ ﺑﻔﺘـﺢ اﻟﺒـﺎب ﰲ اﻟﺨﻠﻒ‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻷب ﰲ إﻧﻘـﺎذ وﻟﺪه اﻷول‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻫ ﱠﻢ ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻄﻔـﻞ اﻵﺧﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺤﺘﺠـﺰا ً ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺘﻔـﺎف ﺣﺰام‬ ‫اﻷﻣﺎن ﻋﲆ رﺟﻠﻪ‪ .‬وﻳﺼﻒ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎً‪ ،‬أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺴﻤﻊ ﻧﺪاءات اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ ﺑﴬو��ة ﺗﺮك اﻤﻜﺎن ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﻨﻔﺠﺮ اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ذﻫﺐ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﻠﺨﱪ اﻤﻨﺸﻮر ﰲ أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‬ ‫ﻧﺪاء اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﴫخ ﻣﺘﻮﺳﻼً وإﻧﻘـﺎذه ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة رﻓﺎﻗـﻲ اﻟﺜﻼﺛـﺔ‬ ‫ﻟﻌﺪم ﺗﺮﻛﻪ ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻃﻤﺄﻧﻪ »‪،‬وﻫﻢ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ آل ﺧﺮﻳـﻢ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻐﺎدر إﻻ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺼﻘـﻮر‪ ،‬ﻓﻬﺪ اﻤﺮي‪ .‬وﺗﻨﺎﻗﻞ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ »وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻓـﻚ اﻟﺤـﺰام ﻣـﻦ ﻋـﲆ اﻟﻄﻔـﻞ وﻣﻨﻬﺎ ﻣﻮﻗﻊ »أوﺗﺎوا ﺳﻴﺘﺰن«‪.‬‬

‫ﺗﺠﺎوﺑﴼ ﻣﻊ |‬

‫اﻟﺤﺎرﺛﻲ اﻟﻤﺼﺎب ﺑﻔﺮط اﻟﺴﻤﻨﺔ ﻳﺠﺪ‬ ‫ﻣﻮﻋﺪ ًا أﻗﺮب ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﺗﻤﻜﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ اﻤﺼﺎب ﺑﻔﺮط اﻟﺴـﻤﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﻣﻮﻋﺪ أﻗـﺮب وذﻟﻚ ﻳﻮم أﻣـﺲ اﻷﺣﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﻮل إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﻒ‪ ،‬وﺟﺎء ذﻟﻚ ﺗﺠﺎوﺑﺎ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺎﻧﴩﺗـﻪ »اﻟﴩق« ﺑﻌﻨـﻮان )اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ..‬ﻋﴩﻳﻨﻲ‬

‫ﻳﺰن ‪ 450‬ﻛﺠﻢ ﺗﻌﺘﻨﻲ ﺑﻪ أﻣﻪ اﻤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺨﲇ أﺧﻮاﺗﻪ‬ ‫اﻟﻌـﴩ ﻋﻨـﻪ( ﰲ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 343‬ﰲ ‪2012/11/11‬م‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ »اﻟﴩق« ﻗـﺪ ﻧﴩت ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﻣﻦ وزﻧﻪ‬ ‫اﻟﺰاﺋﺪ ﺣﻴﺚ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﻣﻦ ﻳﺮﻋﺎه ﺳﻮى واﻟﺪﺗﻪ اﻤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫رﻓﺾ أﺧﻮاﺗﻪ اﻟﻌـﴩ اﻻﻋﺘﻨﺎء ﺑﻪ‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﻮﻋﺪ‬ ‫أﻗﺮب ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺬي ﺣﻮل إﻟﻴﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻣﻨﺢ ﻣﻮﻋﺪا‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ﻛﺎﻣﻞ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫»ﺑﻨﺪر«‪ ..‬ﻃﻔﻞ ﻣﻌﺎق ﻳﻨﺎﺷﺪ اﻳﺎدي اﻟﺒﻴﻀﺎء ﺑـ »ﻓﻚ‬ ‫ﺳﺠﻦ« واﻟﺪه اﻟﻤﺪﻳﻮن ﺑﺴﺒﺐ ﻋﻼج اﺑﻨﻪ ﻓﻲ اردن‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬

‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫النـاس‬

‫‪14‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫الحبر المتوسط‬

‫يكرم |‬ ‫نائب أمير القصيم ِ‬ ‫تلويحة‬

‫في ذمة اه‬

‫زيد السهلي‬

‫بريدة ‪ -‬سلطان السالم‬

‫خالد صالح الحربي‬ ‫منذ أن تزوجت الكتابة‪ ..‬بل قبل «منذُ» هذه وأنا ا أعرف‬ ‫ااستقرار وكأ ّن ذلك العِ رق البدوي ما زال «ينبض» ولم يف ّكر الدم‬ ‫الذي فيه لوهلةٍ أن «ينضب»‪ .‬ي بداية حياتي الدراسية كنت أدرس‬ ‫بداية العام ي مطبخ (أ) وآخذ شهادتي نهاية العام من مق ّلط‬ ‫(ب)‪ ،‬فيما بعد دخلت باب جامعة اإمام‪ :‬محمد بن سعود اإس‬ ‫إس إساميّة‪« ..‬أصول دين»‪ ،‬أخرج خال شهر من بابها اآخر‬ ‫وأجدني «لغة عربيّة» ي كلية امعلمن بال ّرس أتخرج من كلية‬ ‫امعلمن بعرعر!‬ ‫ّ‬ ‫حتى ي مجال العمل‪ :‬ا أبالغ إن قلت بأني مررت عى كل أسماء‬ ‫الصحابة والتابعن ي امنطقة أعمل ي «القروان» وأنتظر‬ ‫استحداث مدرسةٍ جديدة!‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫صن واحد أكثر من‬ ‫غ‬ ‫عى‬ ‫بقيت‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫أ‬ ‫أذكر‬ ‫منذ أن تزوجت الكتابة ا‬ ‫ٍ‬ ‫موقع إى موقع رغم‬ ‫سنتن أو ثاث‪ ،‬ي الشبكة العنكبوتيّة أقفز من‬ ‫ٍ‬ ‫أ ّن أغلب من كنت أمارس الطيش والعيش معهم يعطونني الخيط‬ ‫برنامج إى برنامج مدوّنة فيس بوك توير والقادم‪:‬‬ ‫وامخيط‪ ،‬ومن‬ ‫ٍ‬ ‫قادم‪ ..‬لكنها جينات الصعلكة والتم ّرد التي لم تروّضها الظروف‬ ‫وا الس ّن وأحكامه؛ خال سنتن رائعتن قضيتهما ي صحيفة‬ ‫امدينة تدربت كثرا ً عى ألف باء الكتابة ومشاكسة الرقيب وامي‬ ‫عى النهايات الحادّة‪ ..‬وها أنا أنقل عفي من بيتي إى بيتي‪ ..‬من‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وحيث‬ ‫«حيث الشمس تُرق أ ّواً»‪،‬‬ ‫أقى الغرب إى أقى الرق‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫«قينان» الذي إن روّضني سيكون قد حقق مجدا لم يسبقه إليه‬ ‫أحد‪ ،‬وقد اشرطت عى الزماء ي الرق أن ا تكون زاويتي بجوار‬ ‫زاوية السحيمي أو الضبعان أو العديم حتى لو اضط ّروا لوضعي‬ ‫ي قسم الوفيّات! فالصعلكة عدوى ومحسوبكم يحتاج لعدوى‬ ‫«عقل» ا جنون‪.‬‬ ‫انتهت امساحة ولم تنتهِ مساحة الحُبّ فاقلطوا عى الهيل والها‪..‬‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫في ذمة اه‬

‫والدة صالح الدوسري‬ ‫انتقل�ت إى رحم�ة الل�ه تعاى‬ ‫بعد مغرب أمس والدة س�عادة‬ ‫الدكت�ور صال�ح ب�ن جاس�م‬ ‫ال�دوري عض�و مجل�س‬ ‫الشورى ومدير الربية والتعليم‬ ‫بامنطق�ة الرقي�ة س�ابقاً‪،‬‬ ‫وسيتم الصاة عليها بعد صاة‬ ‫الع�ر الي�وم اإثن�ن بجامع‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن‬ ‫د‪ .‬صالح الدوري‬ ‫بإسكان الخر والعزاء للرجال‬ ‫والنس�اء بمنزل الدكتور صالح بالحزام الذهبي‪.‬‬

‫عبداه الرسيني‬

‫انتقل إى رحمة الله‪ ،‬عبدالله بن نار عبدالعزيز الرس�يني‪ ،‬وصُ ّي عليه‬ ‫بع�د ص�اة الظهر أمس‪ ،‬ي مس�جد أم امؤمنن عائش�ة ري الله عنها‪،‬‬ ‫ي مدينة بريدة بحي الخليج‪ ،‬تغمده الله بواس�ع رحمته‪ ،‬وأسكنه فسيح‬ ‫جناته‪.‬‬

‫والدة ياسر السعيد‬ ‫فجع رئيس قس�م التوعية الصحية ي مستش�فى مدينة العيون الدكتور‬ ‫ي�ار بن محمد الس�عيد اأربعاء ام�اي بوفاة والدته‪ ،‬بع�د معاناة مع‬ ‫ام�رض‪ ،‬الرق تعزي الدكت�ور يار‪،‬وجميع أرة الس�عيد ي محافظة‬ ‫اأحساء وخارجها‪ .‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫محمد الفايز‬

‫تُ ِ‬ ‫ُحرما ً ي مكة‪ ،‬حيث‬ ‫وي الش�اب محمد ب�ن عبدالله بن إبراهيم الفاي�ز م ِ‬ ‫صُ ِي عليه ظهر يوم أمس اأول ي امسجد الحرام بمكة امكرمة‪« .‬الرق»‬ ‫تقدم أح� َر التعازي لوال�ده عبدالله بن محم�د الفايز‪ ،‬ووالدت�ه‪ ،‬وعائلة‬ ‫الفايز ي محافظة امذنب‪.‬‬

‫حرم سعد الوحيمد‬ ‫نعى رجل اأعمال الشيخ سعد بن عبدالله الوحيمد حرمه التي انتقلت إى‬ ‫ج�وار ربها بعد معاناة طويلة م�ع امرض‪ ،‬وأُديت الصاة عى الفقيدة ي‬ ‫جام�ع عمر بن الخطاب ي العيون بعد صاة الجمعة‪»،‬الرق» التي آمها‬ ‫الخر تعزي الشيخ سعد وجميع أرة الوحيمد‪ .‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫شقيقة صاح فؤاد‬ ‫انتقلت إى رحمة الله مس�اء أمس بالقاهرة ش�قيقة الدكتور صاح فؤاد‬ ‫استش�اري الباطن�ة بمركز مكة الطب�ي بالعاصمة امقدس�ة وتم دفنها‬ ‫بمقابر القاهرة بمر الش�قيقة‪ ،‬ويتم تلقي التعازي عى جوال الدكتور‬ ‫ص�اح رق�م ‪ .0567601330‬نس�أل الل�ه الرحمة للمتوف�اة والصر‬ ‫والسلوان لذويها‪ .‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫انتقل إى رحمة الله تعاى أمس اأول‪ ،‬الش�يخ زيد بن بريك الس�هي‪ ،‬من‬ ‫رج�ال املك فيصل ‪ -‬يرحمه الله ‪ -‬عن عمر يناه�ز ‪ 120‬عاماً‪ ،‬وقد أ ُ ِديَت‬ ‫الصاة عليه بعد صاة العش�اء بامس�جد الحرام‪ ،‬ودف�ن بمقرة الرائع‬ ‫بمك�ة امكرم�ة‪ .‬والفقي�د والد ك ٍل من رج�ل اأعمال فيصل زيد الس�هي‪،‬‬ ‫ومحم�د‪ ،‬وخالد‪ ،‬وعبدالرحم�ن‪ ،‬وأحمد‪ ،‬ومروان‪ .‬ويق�ام العزاء بمنزلهم‬ ‫الكائ�ن ي جدة‪ ،‬حي النزلة الرقية‪ ،‬ش�ارع مدائن الفه�د‪ ،‬بجوار جامع‬ ‫اأمرة حصة السديري‪ ،‬أوعى جوال محمد ‪ 0504306203‬أو عى جوال‬ ‫سلطان ‪« ،0569913683‬الرق» تتقدم بخالص العزاء وامواساة أرة‬ ‫الفقيد‪ ،‬وتس�أل الله أن يتغ َمدَه بواس�ع رحمته ويسكنه فسيح جناته‪ ،‬إنَا‬ ‫لله وإنَا إليه راجعون‪.‬‬

‫ك ّرم نائب أمر القصيم‪ ،‬اأمر‬ ‫الدكت�ور فيصل بن مش�عل‬ ‫ب�ن س�عود ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫صحيف�ة «ال�رق» خ�ال‬ ‫رعايته ختام مهرجان الربيع‬ ‫ي بري�دة له�ذا الع�ام ‪1434‬ه�‪.‬‬ ‫حيث تس�لم الزميل طارق النار‬ ‫امح�رر ي مكت�ب بري�دة درع‬ ‫التكريم من اأم�ر الدكتور فيصل‬ ‫بن مشعل نظر مساهمة «الرق»‬ ‫بن�ر ع�دة تغطي�ات وتقاري�ر‬ ‫وأخب�ار مهرجان ربي�ع بريدة ‪33‬‬ ‫طيلة مدة الفعاليات‪.‬‬

‫طارق النار لدى تسلمه الدرع من نائب أمر القصيم‬

‫(تصوير‪ :‬سلطان السالم)‬

‫رئيس جمعية حقوق اإنسان يستقبل بعثة ااتحاد اأوروبي‬

‫زكي الصالح‬ ‫انتق�ل إى رحم�ة الله تعاى‪ ،‬زكي بن عبدالرحمن الصالح‪ ،‬مس�اعد امدير‬ ‫الع�ام للش�ؤون اأمنية وامراجع العام (س�ابقاً) بالخطوط الس�عودية‪..‬‬ ‫ويتقبَ�ل العزاء ي منزله الكائن بحي الفيصلية رق كري امربع مبارة‬ ‫خل�ف محطة «نفط»‪ .‬تغمَد الله الفقي َد بواس�ع رحمته وأس�كنه فس�يح‬ ‫جناته‪ ،‬و»إنَا لله وإنَا إليه راجعون»‪.‬‬

‫عبدالهادي المسلم‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫اس�تقبل رئي�س الجمعي�ة‬ ‫الوطني�ة لحق�وق اإنس�ان‬ ‫الدكت�ور مفل�ح ب�ن ربيعان‬ ‫القحطان�ي ي مكتب�ه صباح‬ ‫يوم الس�بت اموافق ‪-3-14‬‬ ‫‪1434‬ه�� برئاس�ة بعث�ة ااتحاد‬ ‫اأوروب�ي ي امملك�ة وفد الس�فر‬ ‫آدم ك�واخ ونائ�ب رئي�س البعثة‬ ‫إفثيم�وس كوس�تويولوس‪ ،‬حي�ث‬ ‫رحب رئيس الجمعية بالوفد الزائر‬ ‫وتطرق الحديث للش�أن الحقوقي‬ ‫ي امملكة وصدور اموافقة السامية‬ ‫أخ�را ً عى انضمام ام�رأة لعضوية‬ ‫مجل�س الش�ورى‪ ،‬كم�ا تط�رق‬

‫انتق�ل إى رحمة الله‪ ،‬فجر أمس اأول‪ ،‬اعب ش�باب الفتح عبدالهادي‬ ‫امس�لم‪ ،‬إث�ر حادث مروري‪ .‬إنا لل�ه وإنا إليه راجع�ون‪ ،‬وألغى نادي‬ ‫الفتح تمارين فئة الشباب لوفاة زميلهم امسلم‪.‬‬

‫فادي الدعيجي‬ ‫جانب من الزيارة‬ ‫الحديث إى ما ص�در عن الجمعية‬ ‫م�ن تقاري�ر ع�ن أح�وال حق�وق‬

‫(الرق)‬

‫اإنس�ان ي امملك�ة‪ ،‬وإى أهمي�ة‬ ‫أن يطلع س�فراء ال�دول اأوروبية‬

‫م�ن خ�ال رئي�س الجمعي�ة عى‬ ‫التطورات الحقوقية ي الباد‪.‬‬

‫تكريم الداعية اإثيوبي جمال محمد في اأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫عبدالعزيز الجغيمان يكرم الداعية جمال محمد‬

‫(الرق)‬

‫ك� َرم امكت�ب التعاون�ي‬ ‫للدع�وة واإرش�اد وتوعي�ة‬ ‫الجالي�ات باأحس�اء‪ ،‬ممثاً‬ ‫بمدي�ر امكت�ب عبدالرحم�ن‬ ‫الجغيم�ان‪ ،‬الداعية اإثيوبي‬ ‫جم�ال محم�د‪ ،‬ي�وم أول أم�س‪،‬‬ ‫مش�اركته الفعالة ي برنامج القسم‬ ‫النس�ائي لدعوة اإثيوبي�ات‪ ،‬الذي‬ ‫أثمر عن ‪ 16‬مسلمة جديدة‪.‬‬

‫تكرم ابنها »عبداه»‬ ‫عائلة آل سعيد ّ‬

‫والدة حمدان المطيري‬ ‫توفي�ت والدة حم�دان بن مصلح امط�ري حيث صي عليه�ا بعد صاة‬ ‫الجمع�ة ي جام�ع بن رخي�ص بمحافظة امذن�ب‪« ،‬ال�رق» تقدم أحر‬ ‫التع�ازي لحمدان بن مصلح امطري وكافة أفراد عائلة امغفور لها بإذن‬ ‫الله‪ .‬إنا لله وإنا اليه راجعون‪.‬‬

‫عبيد الحميداني‬ ‫توي عبيد بن منر الحميداني ي مركز الثامرية وصي عليه أمس اأول‬ ‫ي جام�ع بن رخيص بمحافظة امذنب وتم دفن�ه رحمه الله ي مقرة‬ ‫الثامرية‪« .‬ال�رق» تقدم أحر التعازي لذوي الفقيد رحمه الله رحمة‬ ‫واسعة وأسكنه فسيح جناته‪.‬‬

‫رشيد الحربي‬ ‫توي رش�يد ب�ن عي الحربي وصي عليه أم�س اأول �� جامع بن رخيص‬ ‫بمحافظ�ة امذنب‪« .‬ال�رق» تقدم أحر التعازي ل�ذوي الفقيد رحمه الله‬ ‫رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته‪ ،‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫والدة عبدالكريم الباحوث‬ ‫توفيت والدة عبدالكريم بن محمد الباحوث يوم أمس وتمت الصاة عليها‬ ‫أم�س اأول ي جامع بن رخي�ص بمحافظة امذنب‪« .‬ال�رق» تقدم أحر‬ ‫التعازي لذوي الفقيدة رحمها الله رحمة واس�عة وأسكنها فسيح جناته‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫النماص ‪ -‬الرق‬ ‫أقامت عائلة آل س�عيد ي قرى‬ ‫منعاء ي تنومة‪ ،‬حفاً تكريميا ً‬ ‫ابنه�ا عبدالل�ه س�عد س�عيد‬ ‫الش�هري‪ ،‬العائد من أس�راليا‬ ‫بع�د حصول�ه ع�ى درج�ة‬ ‫اماجستر ي التعليم اإلكروني‪ .‬وي‬ ‫بداية ااحتفال تحدث الش�قيق اأكر‬ ‫للمحتف�ى به خالد بن س�عد‪ ،‬مرحبا ً‬ ‫بالجمي�ع باإناب�ة ع�ن عائلتهم‪ ،‬ثم‬ ‫وجّ �ه التهنئة لش�قيقه به�ذا اإنجاز‬ ‫الذي تح ّمل من أجل تحقيقه مش�اق‬ ‫الغرب�ة ع�ن اأه�ل والوط�ن‪ ،‬ليعود‬ ‫محقق�ا ً آماله وتطلعاته‪ ،‬وليُس�هم ي‬ ‫بناء هذا الوطن امعطاء ي ظل حكامه‬

‫انتقل إى رحمة الله تعاى الش�اب فادي ب�ن عبدالكريم الدعيجي‪ ،‬وصُ ي‬ ‫عليه بعد صاة الجمعة ي جامع بن رخيص ي محافظة امذنب‪« .‬الرق»‬ ‫تقدم أح ّر التعازي لذوي الفقيد‪ ،‬رحمه الله رحمة واس�عة وأسكنة فسيح‬ ‫جناته‪ .‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫خريص المطيري‬ ‫ت�وي خريص بن تويي امطري أمس اأول ي محافظة امذنب وصي عليه‬ ‫ي جامع بن رخيص بمحافظة امذنب‪« .‬الرق» تقدم أحر التعازي لذوي‬ ‫الفقيد رحمه الله رحمة واس�عة وأس�كنه فس�يح جناته‪ .‬إنا لله وإنا إليه‬ ‫راجعون‪.‬‬ ‫أرة آل سعيد تقدم درعا ً تذكارية ابنها عبدالله‬ ‫اأوفي�اء‪ ،‬ثم ُقدمت ال�دروع والهدايا‬ ‫التذكاري�ة للمحتفى به تقديرا ً ووفا ًء‬

‫الرسام يُ رزق بـ »سما»‬

‫له م�ن عائلت�ه‪ ،‬ث�م تن�اول الجميع‬ ‫طعام العشاء عى رف امحتفى به‪.‬‬

‫ح�ر الحف�ل عدي�د م�ن اأق�ارب‬ ‫واأصدقاء وأفراد العائلة‪.‬‬

‫فارس يُ نير منزل البشري‬

‫حائل ‪ -‬مطلق البجيدي‬

‫حفر الباطن ‪ -‬الرق‬

‫ُرزق منس�وب ااتص�اات‬ ‫الس�عودية ي حائ�ل رس�ام حمود‬ ‫الرس�ام‪ ،‬بمول�ودة اتف�ق وحرم�ه‬ ‫ع�ى تس�ميتها «س�ما»‪« .‬الرق»‬ ‫تهنئ الرس�ام‪ ،‬جعلها الله قرة عن‬ ‫لوالديه�ا‪ ،‬وجعلها الله م�ن مواليد‬ ‫السعادة‪.‬‬

‫ُرزق الش�اب فايز بن ش�اح‬ ‫البري بمولوده الثاني الذي اتفق‬ ‫وحرم�ه عى تس�ميته «ف�ارس»‪،‬‬ ‫لينضم لش�قيقه «مش�عل»‪ ،‬نسأل‬ ‫الل�ه أن يجعل�ه من موالي�د الخر‬ ‫والصاح‪ ،‬وأن يقر به أعن والديه‪،‬‬ ‫تهانينا وألف مبارك‪.‬‬

‫رسام الرسام‬

‫(الرق)‬

‫رضا الطرفي‬ ‫انتقل إى رحمة الله تعاى أمس اأول ي اأحساء رضا بن محمد الطري‬ ‫إثر نوبة قلبية‪ ..‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫فاطمة الخاوي‬ ‫انتقلت إى رحمة الله فاطمة سليمان الخاوي‪ ،‬وصُ ي عليها بعد صاة‬ ‫امغرب أمس ي مس�جد اإمام محمد بن عبدالوهاب ي مدينة بريدة ي‬ ‫حي الخليج‪ ،‬تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته‪.‬‬

‫غرم المقر‬

‫فايز البري‬

‫انتق�ل إى رحمة الله تعاى‪ ،‬غرم امقر الش�هري بع�د مرض ألم به لم‬ ‫يمهله طويا ي الري�اض‪ .‬وأديت الصاة عى الفقيد يوم أمس‪ ،‬ودُفن‬ ‫ي محافظ�ة النم�اص‪« .‬الرق» تتق�دم بخالص التعازي وامواس�اة‬ ‫لذوي الفقيد‪ ،‬إنا لله وإنا إليه راجعون‪.‬‬


‫الطويرقي‬ ‫يحتفل‬ ‫بزفافه‬

‫الطائف ‪ -‬الرق‬ ‫اح��ت��ف��ل ال��ش��اب‬ ‫حسان عبدالله الطويرقي‬ ‫بزواجه اأسبوع اماي‬ ‫ي قاعة نجوم الليل وسط‬ ‫حضور كثيف من اأهل‬ ‫واأق��ارب واأصدقاء‪.‬‬ ‫تهانينا للعريس وألف‬ ‫مبارك‪.‬‬

‫الطويرقي بن امهنئن ي الزفاف‬

‫‪15‬‬

‫النـاس‬

‫فاتة‬ ‫يدخل‬ ‫القفص‬ ‫الذهبي‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل اإعام�ي عم�رو عبدالل�ه‬ ‫فاتة امعيد بقسم اإعام بجامعة طيبة‬ ‫بزواج�ه م�ن ابن�ة اأس�تاذ ع�ي رجب‬ ‫بإح�دى القاع�ات بمكة وس�ط حضور‬ ‫لفي�ف م�ن اأه�ل واأصدق�اء والزماء‬ ‫اإعامين ي ليلة بهيجة من لياي الفرح‬ ‫وعى أنغام وأهازي�ج امزمار الحجازي‪.‬‬ ‫مبارك‪.‬‬

‫العريس بن اأهل واأصدقاء‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫نصف الحقيقة‬

‫المغيري يدخل‬ ‫القفص الذهبي‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل الش�اب محمد بن حم�د امغري‪،‬‬ ‫بزواج�ه عى كريم�ة محمد ب�ن حرباش‬ ‫امغ�ري (يرحمه الل�ه)‪ ،‬وذلك اأس�بوع‬ ‫اماي بقاعة درة امملكة ي العاصمة الرياض‪،‬‬ ‫وسط حضور عدد من اأهل واأصدقاء وأقارب‬ ‫العروس�ن‪« ،‬الرق» بدورها تب�ارك للعريس‬ ‫وتتمنى له حياة زوجية سعيدة‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬هادي العصيمي)‬

‫يا وزير العدل‪..‬‬ ‫السام عليكم‬ ‫سعيد فالح الغامدي‬

‫الشيخ سمران امغري والشيخ سلطان الشغار والعريس ووالد العريس والشيخ حسن بن وجب امغري‬

‫متوسطا ً بعض الحضور‬

‫العريس محمد امغري‬

‫وجدت أنه ا بد من مراجعة «كتابة عدل‬ ‫الثانية» ي شمال جدة يوم ‪ .2013 /1 /16‬مازالت‬ ‫مكانها منذ أكثر من عرين عاماً‪ .‬أختها «كتابة‬ ‫عدل اأوى» ذهبت إى مكان آخر وبقيت العمارة‬ ‫امجاورة فارغة بعد انتقال اأوى منذ سنوات‪.‬‬ ‫وأجرة العمارتن مليون ريال سنوياً‪ .‬فكيف‬ ‫تدفعون نصف مليون سنويا ً لعمارة فارغة؟ وكنت‬ ‫قرأت وسمعت كثرا ً من امطالبات امروعة التي‬ ‫تقول بإلغاء حكاية (امع ِرف) للسيدات ي امحاكم‬ ‫وكتابات العدل‪ .‬أي إن عى السيدة التي ترغب ي‬ ‫توكيل والدها أو أحد أقربائها أن تأتي بأحد امحارم‬ ‫ليع ّرفها ي كتابة عدل‪ ،‬فهي بهذا امعنى مجهولة إى‬ ‫أن تع َرف رغم أنها تحمل بطاقة أحوال مستقلة أو‬ ‫أنها مضافة ي دفر العائلة‪ .‬كنت أعتقد أن مسألة‬ ‫التعريف هذه أصبحت جزءا ً من اماي بحكم‬ ‫التطور الذي حدث وبحكم أن السيدات أصبح َ‬ ‫لهن‬ ‫هويات مستقلة عليها صورهن‪ .‬لكن وزاراتنا‬ ‫دائما تحرص عى الراث وتحافظ عى تقاليدها‪،‬‬ ‫فرغم وصول السيدات إى مراكز عليا ي الحكومة‬ ‫وآخرها تعين ثاثن سيدة ي مجلس الشورى‪،‬‬ ‫فإن السيدة ستظل مجهولة حتى يتم تعريفها من‬ ‫محرم‪ ..‬لو ذهبت الدكتورة‪ /‬حياة سندي ومثلها‬ ‫الدكتورة‪ /‬ثريا عبيد والدكتورة‪ /‬سلوى الهزاع إى‬ ‫محكمة أو كتابة عدل فإنهن ي حاجة إى محرم‬ ‫يع ّرف بهن فما بالك بمواطنة عادية‪ ..‬أا تحتاج‬ ‫السيدات إى تدخل منكم يا معاي الوزير إلغاء هذا‬ ‫التعريف الذي ينتقص من حق امرأة التي تحمل‬ ‫الهوية الوطنية؟ ماذا ا نخصص امبنى التاريخي‬ ‫الذي تدفع له أجرة سنوية للسيدات؟ هل هذا أمر‬ ‫صعب؟!‬

‫العريس بجانب أشقائه‬

‫بن عدد من أقاربه‬

‫(الرق)‬

‫محمد الزعبي‬ ‫عريس ًا‬ ‫أبها ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل امهن�دس محمد بن‬ ‫ع�ي الزعب�ي‪ ،‬بزواج�ه ي‬ ‫محافظ�ة محاي�ل ي ق�ر‬ ‫الضياف�ة ع�ى كريمة الش�يخ عى‬ ‫أحمد عس�ري‪ ،‬وحر الحفل عدد‬ ‫كبر من اأق�ارب وامحبن مهنئن‬ ‫ومباركن‪.‬‬

‫هدية للعريس من أبناء عمومته‬

‫بعض زماء العمل‬

‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫(الرق)‬

‫المطيري يحتفل‬ ‫بزواج «طال»‬ ‫القصيم ‪ -‬الرق‬

‫صورة العريس مع والده و أحد أقربائه‬

‫والد العريس والعريس مع بعض اأقرباء‬

‫(الرق)‬

‫احتف�ل مدي�ر ف�رع وزارة الثقاف�ة واإع�ام ي منطقة‬ ‫القصيم اأس�تاذ دخيل الله ماطر امط�ري بزواج نجله‬ ‫الش�اب ط�ال ي قاعة النخب�ة لاحتف�اات ي محافظة‬ ‫عني�زة بحضور ع�دد كبر من رجال اإع�ام ووجهاء امجتمع‬ ‫واأه�ل واأصدق�اء‪ .‬الرق تبارك لس�عادة مدي�ر فرع وزارة‬ ‫الثقاف�ة واإع�ام ي منطقة القصيم وتتمنى للعروس�ن حياة‬ ‫هانئة‪.‬‬

‫يحيى العبسي يحتفل‬ ‫بزواج كريمتيه‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل يحيى أحمد العب�ي بحفل زواج كريمتيه من‬ ‫الش�ابن وحداني ومش�عوي إبراهيم العبي وذلك ي‬ ‫قاعة مل�ك لاحتف�اات بمكة امكرمة وس�ط حضور‬ ‫لفي�ف من اأق�ارب واأصدقاء‪« .‬الرق» تهنئ العروس�ن‬ ‫وتتمن�ى لهم�ا حياة زوجية س�عيدة وموفقة‪ .‬يش�ار إى أن‬ ‫العروس�ن هم�ا ابنتا أخ�ت الزميل امصور أحم�د جابر ي‬ ‫مكتب مكة امكرمة‪.‬‬

‫أخوال العروس مع أصدقائهم وأقاربهم‬

‫العريس يتوسط اأقارب واأصدقاء‬

‫أهل العروسن ي حفل الزفاف‬

‫العريس يتوسط والده ووالد العروس وأقاربها‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬


‫‪16‬‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺼﺘﻲ‬

‫»اﻟﺼﻬﻠﻮﻟﻲ«‪ ..‬ﺣﺮص ﻋﻠﻰ ﺗﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻪ وأﺣﻔﺎده‬ ‫رﻏﻢ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻣﻌﻴﺸﺘﻬﻢ ﻓﻮق ﻗﻤﻢ اﻟﺠﺒﺎل‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻟﺘﻌﺒﻴﺪ اﻟﻄﺮﻳﻖ وﺷـﻘﻪ‪ ،‬ﻛﻲ ﺗﺘﻤﻜﻦ اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﺻـﻮل ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﻤـﻞ ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻌﻠﻤﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺎت ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺑﻀﻌﺔ أﺷـﻬﺮ ﻓﻮﺟﺊ ﺳﺎﻛﻨﻮ ﺟﺒﻞ‬ ‫ﻗﺮﻧـﺔ اﻟﺼﻬﺎﻟﻴـﻞ ﺑﻘـﺮار إﻏﻼق اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ وزارة‬ ‫اﻤﻌﺎرف ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وﺗﺒﻊ ذﻟﻚ وﺻﻮل ﺳـﻴﺎرة ﻟﺤﻤﻞ اﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫واﻟﻜﺮاﳼ واﻟﻄـﺎوﻻت‪ ،‬ﻓﻘﺮر ﺑﻌﺾ أﻫـﺎﱄ اﻟﺠﺒﻞ اﻟﻬﺠﺮة‬ ‫إﱃ اﻤـﺪن‪ ،‬وﻣﻨﻬـﻢ ﻣـﻦ وﺟـﺪ وﻇﺎﺋﻒ ﺟﻴﺪة ﺣﺴـﻨﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻴﺸـﺘﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻘﻴﺖ أﻧﺎ وﻛﺜﺮ ﻣﺜﲇ ﻋﲆ اﻟﺠﺒﻞ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺤﻨﺎ‬ ‫اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻣﺎدﻳﺔ«‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬ ‫أﴏّ ﺳﻠﻤﺎن ﻗﺎﺳﻢ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ‪ ،‬ﻣﻦ ﺳﻜﺎن ﺟﺒﻞ ﻗﺮﻧﺔ‬ ‫اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﻘﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ وﺣﻔﻆ‬ ‫اﻟﻘﺮآن وﺑﻌﺾ اﻟﺤﺴﺎب‪ ،‬ﰲ ﻓﱰة وﺟﻴﺰة ﻟﻢ ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻦ‪ ،‬رﻏﻢ ﺿﻌﻒ ﺣﺎﻟـﻪ اﻤﺎدي‪ ،‬وﻋﻴﺸـﻪ ﻓﻮق‬ ‫ﻗﻤـﻢ اﻟﺠﺒﺎل‪ ،‬ﺣﺮﺻﺎ ً ﻣﻨﻪ ﻋـﲆ أن ﻻ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﺟﻬﻼء‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﺄﺟﺮ ﻣﻌﻠﻤﺎ ً ﻟﻴﻌﻠﻤﻬـﻢ‪ ،‬وﻗﺪ دﻓﻊ ﻟﻪ ﻣﻘﺎﺑﻼً‬ ‫ﻣﺎدﻳﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺒﻠﻎ اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻘﺎﺿﺎه‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺧﺼﺺ ﻟﻪ ﻣﺴﻜﻨﺎً‪ ،‬ﺧﺸﻴﺔ أن ﻳﻤﻞ وﻋﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻲ وأﺣﻔﺎدي‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ »وُﻟﺪﻧﺎ وﻧﺸـﺄﻧﺎ ﻓﻮق اﻟﺠﺒﺎل‪ ،‬وﺣُ ﻜﻢ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻌﻴﺶ ﻫﻜﺬا دون ﺧﺪﻣﺎت‪ ،‬ﻓﻘﺴﺖ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﻴﺶ‪ ،‬وﻟﺪي ﻣﻦ اﻷﺑﻨﺎء ‪ ،11‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﺣﻔـﺎدي اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ‪ ،12‬أﻛﱪﻫﻢ ﺗﺠﺎزو اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬واﻷﺻﻐﺮ ﻳﺒﻠﻎ ﺳﺖ ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﺣﺮﺻﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬ﻷن اﻟﻌﻠﻢ ﻧﻮر‪ ،‬ﻓﺪرﺳﺘﻬﻢ ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺑﻲ‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﻟﻌـﺎم‪ ،‬���ﻌﺪﻫـﺎ ﺻـﺪرت ﻣﻮاﻓﻘـﺔ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎﺗـﻲ اﻟﻜﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺧﺼﺼﺖ ﻟﻬﻢ ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﻳﻌﻠﻤﻬﻢ وأﺑﻨـﺎء اﻟﺠﺮان ﻤﺪة‬ ‫ﻋﺎم‪ ،‬وأﻋﻄﻮا ﺷـﻬﺎدات ﻋﲆ اﻟﻘـﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن أﺣﺪ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋـﻲ اﺟﺘﻬﺪ وﺗﻌﻠﻢ اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻌﺸـﻖ ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﺸـﻌﺮ واﻟﻘﺼﺺ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ اﻻﻧﺘﻘﺎل ﺑﺄﺑﻨﺎﺋﻲ إﱃ اﻤﺪن‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ أن ﻳﺒﻘﻰ‬ ‫واﻟـﺪاي وﺣﺪﻫﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻤﺎ ﻛﺒـﺮان ﰲ اﻟﺴـﻦ وﻳﻌﺎﻧﻴﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﺮاض«‪.‬‬ ‫وﻋﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ أﻧﻪ ﻋﻘـﺪ آﻣﺎﻻ ً ﻛﺒﺮة ﻗﺒـﻞ ‪ 22‬ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ أﺑﻨﺎﺋـﻪ‪ ،‬ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻓﺘﺘﺤـﺖ ﻗﺪﻳﻤﺎ ﻓﻮق‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬

‫اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ ﻣﻊ واﻟﺪه اﻤﺴﻦ وأﺑﻨﺎﺋﻪ‬

‫وﺧﺼﺺ ﻟﻪ راﺗﺒﴼ وﺳﻜﻨﴼ‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻦ ا…ﺑﻨﺎء ‪ 23‬اﺳﺘﺄﺟﺮ ﻟﻬﻢ ﻣﻌﻠﻤﴼ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺠﺒـﻞ‪ ،‬إﻻ أن ﺗﻠﻚ اﻵﻣﺎل ﻣﺎﺗﺖ ﺑﻌﺪ إﻏﻼﻗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺮﻓﺾ أﻏﻠﺐ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺴـﺒﺐ وﻋﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﺪرك‬

‫ﻣﺒﺘﺴـﻤﺎ ً »ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺧﱪوﻧﺎ ﻋﻦ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﻛﻨﺎ ﻧﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻜﺮاﳼ واﻟﻄﺎوﻻت ﻋﲆ أﻛﺘﺎﻓﻨﺎ ﻣﻦ ﺑﻄﻮن اﻷودﻳﺔ وﻧﺼﻌﺪ‬

‫ﺑﻬـﺎ إﱃ ﻗﻤـﺔ اﻟﺠﺒﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨـﺎ ﻓﻮﺟﺌﻨﺎ ﺑﺘﺬﻣـﺮ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﺠﻤﻌﻨﺎ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻣﺎﻟﻴﺎ ً وﺻﻞ إﱃ ﻗﺮاﺑﺔ ‪120‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬أﻣﻞ ﻣﺪرﺑﺎ‬ ‫أﻛﺪت اﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺔ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ إﻳﻤﺎن‬ ‫ﺑـﺪر أن ﻣﺤﺎوﻻت إﻧﻘـﺎص اﻟﻮزن‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻔـﱰات اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻄﻤﺚ ﻋﻨﺪ اﻟﺴﻴﺪات‪،‬‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﻫﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈﺎم‪،‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ ﻋﻠﻴﻬـﻦ أن ﻳﺮاﻗﺒـﻦ ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣﻲ اﻟﺼﺤﻴﺔ أﺛﻨﺎء اﻟﺘﻨﺤﻴﻒ‪ ،‬وأﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻼﻣﺔ اﻟﻌﻈﺎم وﻗﻮﺗﻬـﺎ وﻛﺜﺎﻓﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻟﻮﺣـﻆ أن ﻣﻌـﺪل ﻓﻘﺪان ﻋﻈـﺎم اﻟﻮرك‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 15‬ﺿﻌﻔﺎ ً ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﻴﺪات‬ ‫اﻟﻼﺗﻲ ﻳﺤﺎوﻟﻦ إﻧﻘﺎص أوزاﻧﻬﻦ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﺑﻦ ‪ 50 - 40‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻦ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻓﻘﻂ ﻋﲆ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ وﺟﻮد ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﺷﺪﻳﺪة وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﻓﻘﺪاﻧﻬﻦ‬ ‫ﻗﻮة اﻟﻌﻈﺎم‪ ،‬وﻣﻦ أﻫﻢ ذﻟﻚ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻏﺬاﺋﻲ ﻣﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺤﺮص‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻧﻘﺺ اﻟـﻮزن‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻫـﻮن وﻟﻴﺲ ﰲ اﻟﻌﻀﻼت‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬

‫اﻻﺣـﱰازات اﻤﻬﻤـﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﺗﻌﺮﺿﻬﻦ‬ ‫ﻟﻠﻬﺸﺎﺷﺔ ﺧﻼل ﻓﻘﺪﻫﻦ أوزاﻧﻬﻦ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫”ﻧﻌﻴـﺶ ﰲ زﻣﻦ ﻛﺜﺮت ﻓﻴﻪ أﻧﻮاع اﻟﺤﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺤّ ﻔـﺔ‪ ،‬أو ﻣـﺎ ﻳﻌـﺮف ﺑـ“اﻟﺮﺟﻴـﻢ“‬ ‫‪ regimediet‬اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﺠـﺪي ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ‬ ‫ﻧﻔﻌﺎً‪ ،‬واﻷﻫﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ أﻧﻬﺎ ﺗﺸـﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك اﻟﺮﺟﻴﻢ‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋـﻲ ورﺟﻴـﻢ اﻟﻔﺎﻛﻬـﺔ وﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﺨـﴬ ورﺟﻴـﻢ اﻟﱪوﺗﻴﻨـﺎت‪ ،‬واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻷﺣـﺎدي اﻤﺮﺗﻜـﺰ ﻋـﲆ ﻧـﻮع واﺣﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺄﻛﻮﻻت ﺧـﻼل اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻷﻧﻮاع‬ ‫ﺗﻌ ّﺪ أﻧﻈﻤﺔ ﺿﺎرة ﺑﺎﻟﺠﺴـﻢ؛ ﻷﻧﻬﺎ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻋﲆ إﺣﺪى اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺨﻤﺲ‬ ‫وﻻ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً )اﻟﻜﺮﺑﻮﻫﻴﺪرات‬ ‫– اﻟﱪوﺗﻴﻨﺎت – اﻟﺪﻫـﻮن – اﻟﻔﻴﺘﺎﻣﻴﻨﺎت‬ ‫– اﻷﻣﻼح اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ(‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻨﺎوﻟﻬﺎ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻗﺪ ﻳﺘﻌﺮض اﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﺒﻌـﻮن ﻧﻈﺎﻣـﺎ ً ﻏﺬاﺋﻴـﺎ ً ﻧﺒﺎﺗﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ اﻟﻨﺒﺎﺗﻴـﻦ اﻟﺨﺎﻟﺼـﻦ‪ ،‬ﻟﺨﻄـﺮ‬ ‫ﻓﻴﺘﺎﻣﻴﻨﻲ ‪ D‬و‪ ،K‬اﻟﴬورﻳﻦ‬ ‫اﻟﻨﻘﺺ ﰲ‬ ‫ْ‬ ‫ﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﻈﺎم‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن ﺑﻌﺾ‬

‫اﻟﺤﻤﻴﺎت اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ ﺗﴬ ﺑﺎﻟﻌﻈﺎم‬ ‫اﻟﺨﴬاوات اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ‬ ‫»‪ ،«K‬ﻓﺈن ﻋﲆ اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﻦ اﻟﺨﺎﻟﺼﻦ ﺗﻨﺎول‬ ‫اﻷﻏﺬﻳـﺔ اﻤﻌـﺰزة ﺑﺎﻟﻔﻴﺘﺎﻣﻴﻨـﺎت‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺾ أﻧـﻮاع ﺣﻠﻴـﺐ اﻟﺼﻮﻳـﺎ‪ ،‬وﺣﻠﻴﺐ‬ ‫اﻷرز‪ ،‬وﻋﺼـﺮ اﻟﱪﺗﻘـﺎل اﻟﻌﻀـﻮي‪،‬‬ ‫ورﻗﺎﺋﻖ اﻟﺤﺒـﻮب ﻹﻓﻄـﺎر اﻟﺼﺒﺎح‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أن ﻋﻠﻴﻬـﻢ اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﰲ ﺗﻨـﺎول ﻣﻜﻤـﻼت‬ ‫)ﺣﺒـﻮب(‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ ”رﻏﻢ ﻛﻞ اﻻدﻋﺎءات‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﺣﻮل اﻟﺮﺟﻴﻤـﺎت ﰲ ﻣﻘﺪرﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ إﻧﻘﺎص اﻟﻮزن‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺣﻼً‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً؛ ﻷﻧﻨﺎ ﺑﻤﺠـﺮد اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ اﺗﺒﺎﻋﻬﺎ‬ ‫ﻧﻌﻮد ﻟﻨﻜﺘﺴﺐ ﻛﻞ اﻟﻮزن اﻟﺬي ﺧﴪﻧﺎه‪،‬‬

‫ﻛﻤـﺎ أن ﰲ اﻟﻈﺎﻫﺮ أن ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻴﺔ ﺗﺆدي‬ ‫إﱃ ﻧﻘﺺ اﻟﻮزن ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻨﺎول ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم أﻗﻞ ﻣﻦ اﻟﻌـﺎدة‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻫﻮ أن‪ :‬ﺧﺴـﺎرة اﻟﻮزن ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺗـﺆدي إﱃ ﺧﺴـﺎرة ‪ %75‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻞ واﻤـﺎء ﰲ اﻟﺠﺴـﻢ‪ ،‬و‪ %25‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻫـﻦ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وﻟﻬـﺬا اﻟﺴـﺒﺐ ﺗﺸـﺘﻜﻲ‬ ‫اﻟﺴﻴﺪات ﻣﻦ ﻧﺤﻮل ﰲ وﺟﻮﻫﻬﻦ وﺿﻌﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻷرداف‬ ‫واﻷوراك‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺨﺘـﺰن اﻟﺪﻫـﻮن‪ ،‬أﻣـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺮﺟﺎل ﻓﻴﺼﻌﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺧﺴﺎرة‬ ‫اﻟﺪﻫـﻦ اﻤﱰاﻛـﻢ ﺣـﻮل اﻟﺒﻄـﻦ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻧﺨﴪ اﻟﻮزن ﺛﻢ ﻧﻌﻮد وﻧﻜﺘﺴـﺒﻪ ﻧﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﺎﻹﺣﺒـﺎط واﻟﻴﺄس‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫ﻤﺮﺣﻠﺔ ﺗﺸﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺪرة اﻟﺠﺴﻢ ﻋﲆ ﺣﺮق‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺼﻌﺐ إﻧﻘـﺎص اﻟﻮزن‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﺠـﻮء إﱃ أﺻﻌـﺐ اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻤﻨﺤﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳـﺆدي إﱃ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﻘﺮ اﻟﺪم ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻧﻘـﺺ اﻟﺤﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻧﻘـﺺ‬ ‫اﻟﻜﺎﻟﺴـﻴﻮم اﻟﺬي ﻳﻌ ّﺮض اﻟﻨﺴـﺎء ﻤﺮض‬ ‫ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈﺎم“‪.‬‬

‫ﺳﺘﺎﻳﻞ‬

‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ ﺗﻐﺬﻳﺔ‪ :‬اﺗﺒﺎع اﻟﺴﻴﺪات اﻟﺤﻤﻴﺎت اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ ﻳﻌ ّﺮﺿﻬﻦ ﻟـ»ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈﺎم«‬

‫ﻣﻨﺤﺘُﻪ راﺗﺒﺎ ً‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ »ﻗـﺮرت ﺗﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﻓﺒﺤﺜﺖ‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﻌﻠﻢ ﻟﻬﻢ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﻲ ﻟﻢ أﺟﺪ ﻏﺮ ﺷـﺎب ﻳﺤﻤﻞ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫اﻟﻜﻔـﺎءة‪ ،‬وﻳﺴـﻜﻦ ﰲ أﺣﺪ اﻷودﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻌـﺪ ﻋﻨﺎ ﺣﻮاﱄ‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪ ،‬ﻓﻤﻨﺤﺘﻪ راﺗﺒﺎ ً ﻳﺒﻠﻎ ‪ 1500‬رﻳﺎل ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣـﺎ أﺗﻘﺎﺿـﺎه ﻣﻦ اﻟﻀﻤـﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻟـﻢ ﻳﺘﺠﺎوز‬ ‫‪ 2800‬رﻳـﺎل‪ ،‬وﻗﺪ ﺧﺼﺼﺖ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ اﻤﺒﻠﻎ ﻣﺼﺎرﻳﻒ‬ ‫ﻷﴎﺗﻲ‪ ،‬وﻛﻨﺖ أﺧﺎف أن ﻳﻤـﻞ اﻤﻌﻠﻢ ﻣﻦ وﻋﻮرة اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﻣّ ﻨﺖ ﻟﻪ ﺳـﻜﻨﺎً‪ ،‬ودﻓﻌـﺖ ﻟﻪ ﻗﻴﻤﺔ اﻤﻮاﺻـﻼت ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻛﻞ‬ ‫أﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ زﻳﺎرة أﴎﺗﻪ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﻤﺮ اﻟﺸﺎب ﻳﻌﻠﻢ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻲ ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﺑﺪوري ﻛﻨﺖ أزور اﻤﺪارس ﰲ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬ﻷﺣﺼﻞ ﻋﲆ اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ ﻟﻠﺼﻔﻮف اﻷوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺧﺼﺼﺖ ﺟﺎﺋـﺰة ﻤﻦ ﻳﺤﻔﻆ ﻣـﻦ أﺑﻨﺎﺋﻲ ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮآن‪ ،‬ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ رﺣﻠﺔ ﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻷداء اﻟﻌﻤﺮة«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ أن ﺣﺒـﻪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ دﻓﻌﻪ إﱃ اﺻﻄﺤﺎب‬ ‫أﺑﻨـﺎء ﺟﺮاﻧـﻪ ﻟﻠﺘﻌﻠﻢ ﻣﻊ أﺑﻨﺎﺋـﻪ‪ ،‬وﻗﺎم ﺑﴩاء اﻟﺴـﺒﻮرات‬ ‫واﻷﻗـﻼم ﻟﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌـﺎً«‪ .‬وأﺿﺎف »أﻛﱪ أﺑﻨﺎﺋـﻲ ﻣﺎزال ﺑﻼ‬ ‫ﻋﻤـﻞ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺖ ﻟﺪﻳﻪ ﺷـﻬﺎدة دراﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﱄ ﻣـﻦ اﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫ﺳـﺖ«‪ ،‬وﻧﻈﺮ اﻟﺼﻬﻠﻮﱄ إﱃ أﺑﻨﺎﺋـﻪ وأردف ﻗﺎﺋﻼً »أﺗﻌﺠﺐ‬ ‫ِ‬ ‫ﻓﻠﻴﺄت اﻟﻘﺎﺋﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﻤـﻦ ﻳﻘﻮل ﺑﺄن اﻷﻣﻴﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ!‬ ‫ﺟﺒﺎل اﻟﺼﻬﺎﻟﻴﻞ ﻟﺮى ﺣﺎل ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﻋﺎرﺿﺔ ﺗﺮﺗﺪي زﻳﺎ ً ﻫﻨﺪﻳﺎ ً ﰲ ﻋﺮض ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﺸﻬﺎﺗﻴﺴﺠﺎره ﰲ اﻟﻬﻨﺪ )اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻴﺪة ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫»راﻧﻴﺎ ﺧﻮﻗﻴﺮ« د َﻓ َﻌﻬﺎ ُ‬ ‫ﺷﻐﻔﻬﺎ ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن إﻟﻰ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﻌﺮﺿﻬﺎ اﻟﺨﺎص ﺑﺘﺼﻤﻴﻢ ا…زﻳﺎء‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫راﻧﻴﺎ ﺗﺴﺘﻌﺮض ﺑﻌﺾ ﺗﺼﺎﻣﻴﻤﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻓﺘﺘﺤـﺖ راﻧﻴـﺎ ﺧﻮﻗـﺮ ﻣﻌﺮﺿﻬـﺎ اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻷزﻳـﺎء‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺷـﻐﻔﻬﺎ ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫دﻋّ ﻤﺖ ﻫﻮاﻳﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺤﺎﻗﻬﺎ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻤﻨﺰﱄ ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﻣﻼﺑﺲ وﻧﺴـﻴﺞ‪ ،‬وﺑﻌﺪ إﻧﻬﺎﺋﻬﺎ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪ ،‬درﺳـﺖ‬ ‫اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ ﺗﺨﺼﺺ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻼﺑﺲ واﻟﺘﻄﺮﻳﺰ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻗﺮرت ﺻﻘﻞ ﻣﻮﻫﺒﺘﻬـﺎ‪ ،‬واﻓﺘﺘﺤﺖ ﻣﴩوﻋﺎ ً ﺻﻐﺮا ً ﻣﻦ اﻤﻨﺰل‪،‬‬ ‫وروﺟﺖ ﻟﺒﻀﺎﻋﺘﻬﺎ ﻋـﱪ اﻤﻌﺎرض واﻟﺒﺎزرات‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ‪،‬‬ ‫وإﻋﺠﺎب اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﺑﻤﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻓﺘﺘﺤﺖ ﻣﻌﺮﺿﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻮل ﺧﻮﻗﺮ ﻟـ»اﻟﴩق« أﻃﻠﻊ ﻋﲆ ﻛﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻗﺒﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻷزﻳـﺎء‪ ،‬وأﺳـﺘﻮﺣﻲ ﻣﻌﻈـﻢ ﺗﺼﺎﻣﻴﻤﻲ ﻣﻦ ﺗﻤﺎزج اﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫اﻟﻔﻠﻜﻠﻮرﻳﺔ واﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬وأﺳﺘﻌﻤﻞ ﺧﺎﻣﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺳﻌﻰ‬ ‫دوﻣﺎ ً ﻟﺪﻣﺞ اﻟﺨﺎﻣﺎت واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد أﻓﻜﺎر ﻋﴫﻳﺔ ﺷﻌﺒﻴﺔ‬

‫ﺗﺤﺮص ﻓﻲ ﺗﺼﺎﻣﻴﻤﻬﺎ ﻋﻠﻰ إﺑﺮاز روح اﻟﺘﺮاث ﺑﻄﺮق ﻣﻌﺎﺻﺮة‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻊ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﰲ‬ ‫اﺑﺘﻜﺎراﺗﻬﺎ ﻋـﲆ إﺑﺮاز روح اﻟﱰاث ﺑﻄـﺮق ﻣﻌﺎﴏة‪ ،‬وﺗﺮاﻋﻲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺌﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻴّﻨـﺖ ﺧﻮﻗـﺮ أﻧﻬـﺎ ﺗُﺼﻤﻢ ﻣﻼﺑـﺲ اﻤﺤﺠﺒـﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺒﺤـﺚ ﻋﻨﻬﺎ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﻋﻨﺪ ﺳـﻔﺮﻫﻦ إﱃ ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬أو ﻟﻼﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ‬ ‫زي اﻤﺤﺠﺒﺎت ﻛﺒﺮ ﺟﺪاً‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ »ﻣﻦ ﺧﻼل ﺟﻮﻻﺗﻲ اﻛﺘﺸـﻔﺖ‬ ‫ﻋﺎل‬ ‫أن ذوق اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم ٍ‬ ‫وراق‪ ،‬وﻫـﺬا ﻳﻌﻄﻴﻨـﺎ ﺣﺎﻓـﺰا ً ﻟﻺﺑـﺪاع ﰲ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‪،‬‬ ‫وﺻﻌـﺐ ٍ‬ ‫وإﺧـﺮاج ﻃﺎﻗﺎﺗﻨﺎ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ أﻛﺜﺮ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ أوﻟﺪ داﺧﲇ ﺷـﻐﻔﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﻌﺒﺎءة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻟﺠﺄ ﻻﺳـﺘﻌﻤﺎل ﺧﺎﻣﺎت ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدة ﺑﺎﻟﺴﻮق«‪ .‬وأﺷﺎرت إﱃ أﻧﻬﺎ ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻌﺎرض‬

‫ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﻌﺎﻗﻦ ﻋﲆ ﴍف اﻷﻣﺮة‬ ‫ﺣﺼﺔ اﻟﺸـﻌﻼن‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻋﺮض ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺤﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻵﺑﺎء واﻟﺮﻗﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻤﻌﺎرض‪.‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨﺖ ﺧﻮﻗﺮ أن ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ واﺟﻬ���ﻬﺎ ﻋﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﺟﻬـﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻤﺼﻤﻤﻦ‪ ،‬وﺗﻮﺿﺢ »ﻣﻦ اﻟﺴـﻬﻞ‬ ‫ﻟﻴﺎل‪ ،‬وﻋﺮﺿﻪ‬ ‫أن ﻳﻘﺘﺒﺲ أي ﺷـﺨﺺ ﻣﺎ ﻗﻤﺖ ﺑﺎﻟﺴـﻬﺮ ﻋﻠﻴﻪ ٍ‬ ‫ﺑﺄﺑﺨـﺲ اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﻓﻠﻴﺖ ﻟﻨﺎ ﺣﻘـﺎ ً ﻛﻤﺎ ﻤﺆﻟﻒ اﻟﻜﺘـﺎب‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أﺧﺬ ﺣﻘﻪ ﺑﻤﻘﺎﺿﺎة اﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺺ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﻪ«‪،‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨﺖ أن روح اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻣـﻊ اﻤﺼﻤﻤﺎت أوﺟﺪت ﰲ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﻤﺔ‪ ،‬ودﻓﻌﻬﺎ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺢ ﻟﻬﺎ اﺳﻢ ﻻﻣﻊ ﰲ ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫اﻷزﻳـﺎء‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﻣﻦ ﻣﻬﻨﺘﻬـﺎ اﻟﺼﱪ‪ ،‬واﻟﺜﺒﺎت‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻃﻤﻮﺣﻬﺎ‪.‬‬


‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫معاناة مساجد تربة‬ ‫»الشؤون اإسام َية»‬ ‫تغض الطرف عن الفساد‬ ‫ُ‬ ‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي‬

‫مياه الرف تتدفق ي الفناء بشكل يومي بمسجد الدوار‬

‫اته�م عدد م�ن أئمة وخطباء امس�اجد‬ ‫برب�ة فرع وزارة الش�ؤون اإس�امية‬ ‫واأوق�اف والدعوة واإرش�اد بمنطقة‬ ‫مك�ة امكرم�ة بالته�اون والتقصر ي‬ ‫متابعة الركات امس�ؤولة عن صيانة‬ ‫امس�اجد ونظافته�ا‪ ،‬وأك�دوا ل�� «ال�رق»‬ ‫ٍ‬ ‫وتج�اوزات إداري ًَة جعلت‬ ‫أن هن�اك أخط�ا ًء‬ ‫الركات امك َلفة بنظافة امس�اجد وصيانتها‬ ‫تُهم ُل مس�اجد امحافظة‪ ،‬التي تفتقد النظافة‬ ‫والصيان�ة‪ ،‬وأش�اروا إى أ َن نظاف�ة وصيانة‬ ‫الجوام�ع تعتمد منذ أربع س�نوات عى هبات‬ ‫وصدقات رج�ال اأعمال وترع�ات امص ِلن‬ ‫ي َ‬ ‫الف� ْرش وإصاح أعطال الكهرباء وغس�ل‬ ‫امكي َِف�ات وإص�اح أعط�ال دورات امي�اه‪.‬‬ ‫وتأمن امياه ومرتبات عمال النظافة‪.‬‬ ‫فساد ماي وإداري‬ ‫وأكد إمام جامع اأربعن‪ ،‬مصلح جزاع‬ ‫امرزوقي‪ ،‬أن معظم الجوامع وامساجد بربة‬ ‫منذ أربع س�نوات ل�م تقم ب�اإراف عليها‬ ‫ُ‬ ‫ركات الصيان�ة والنظاف�ة الت�ي تز ِودُه�ا‬ ‫أيض�ا ً بالعمالة‪ ،‬مش�را ً إى أن هذه امس�اجد‬ ‫مدرجَ ٌ‬ ‫�ة لدى ف�رع وزارة اأوق�اف بمنطقة‬ ‫َ‬ ‫مخص َ‬ ‫َ‬ ‫ص�ات‬ ‫وتحس�ب له�ا‬ ‫مك�ة امكرم�ة‪،‬‬ ‫مالية كب�رة تقدر بمئات اآاف خال اأربع‬ ‫س�نوات اماضية‪ ،‬تُقدَم لبعض الركات التي‬ ‫لم ن َرها‪ .‬افتا ً إى أنه يقوم بمس�اعدة جماعة‬ ‫امسجد باإنفاق عى الجامع مايقارب ‪4000‬‬ ‫آاف ريال شهرياً‪ ،‬تتو َزع عى امياه والرف‬ ‫الصحي وأدوات النظافة ومرتَب العامل‪.‬‬

‫النفايات واأوساخ تستقبل امصلن لعدم وجود ركة للنظافة‬

‫تواطؤ فرع الوزارة‬ ‫َ‬ ‫وب�ن امرزوق�ي أ َن ته�اون ال�ركات‬ ‫ومماطلتَه�ا أرب�ع س�نوات ين� ُم عن فس�اد‬ ‫إداري واضح ا يجهله فرع وزارة الش�ؤون‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫جامع يخدم أكثر من ألفي نسمة متهالك وقديم ومهمل من اأوقاف‬

‫ااس�امية واأوقاف بمكة امكرمة‪ ،‬بل يوجد‬ ‫تواط� ٌؤ ِم� ْن قِ بَل الف�رع مع تل�ك الركات‪،‬‬ ‫وتغييب لشكاوانا امتسمرة التي تأتي للفرع‬ ‫من الوزارة‪ ،‬ولكن تحجَ ب‪ ،‬ولم تُحَ َل مش�كلة‬ ‫ركات الصيان�ة التي ي�رف عليها الفرع‬ ‫ب�ل لم يقم بواجباته التي أُوكلت إليه من قِ بَل‬ ‫حكومتنا الرشيدة بتوجيهات خادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬حفظة‬ ‫الل�ه‪ ،‬ال�ذي أض�اف أكث�ر م�ن ‪ 200‬مليون‬ ‫َ‬ ‫للمخص َ‬ ‫صات اأساس�ية‬ ‫لصيانة بي�وت الله‬ ‫للمساجد امق َدمَة من الوزارة‪.‬‬ ‫إغاق دورات امياه‬ ‫وه�دَد امرزوق�ي بإغ�اق دورات مياه‬ ‫أك�ر جوام�ع تربة بس�بب العج�ز التام عن‬ ‫امروف�ات الت�ي تف�وق قدرتَ�ه وطاقتَ�ه‬ ‫لصيانته�ا وتزويده�ا بام�اء‪ ،‬محم�اً ف�رع‬ ‫اأوق�اف بمك�ة امس�ؤولية تج�اه إهم�ال‬ ‫ال�ركات وع�دم متابعته�ا رغ�م تقاضيها‬ ‫َ‬ ‫امخص َ‬ ‫صة لذلك‪.‬‬ ‫مستحقاتها امالية‬ ‫برقية لخادم الحرمن الريفن‬ ‫َ‬ ‫وب�ن إمام جامع بن س�حمي‪ ،‬الش�يخ‬ ‫عبدالل�ه س�عد‪ ،‬أ َن جماع�ة امس�جد بعد أن‬ ‫استم َر ُ‬ ‫رفهم عى الجامع مدة أربع سنوات‬ ‫متواصل�ة لتزويده بامي�اه ومرتبات العمالة‪،‬‬ ‫وكذلك الصيانة والنظافة وس� َ‬ ‫ط ُ‬ ‫تجاهل فرع‬ ‫وزارة اأوق�اف بمك�ة مطالبهم وش�كاواهم‬ ‫امتك�ررة‪ ،‬قام�وا برف�ع برقيه عاجل�ة مقام‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬حفظ�ه الل�ه‪ ،‬للنَظ�ر ي وضع‬ ‫اأوقاف ا ُمزري‪ ،‬وبعد ورود استفسار للفرع‬ ‫من قِ بَل الوزارة والديوان ت َم تمييع الش�كوى‬ ‫والتعتيم عليها بأمور غ�ر حقيقية‪ ،‬ولم يت َم‬ ‫حل للمشكلة التي مازالت مستمرة‪.‬‬ ‫أين هذه الركات؟‬

‫التوصيات الكهربائية مصائد للمصلن بجامع الحزم بشعر‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫موهوب‪ ..‬ولكن! للكاتب‪ :‬باسل الثنيان‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫موهوب‪ ..‬ولكن! للكاتب‪ :‬باسل الثنيان‬

‫تعليق‬

‫التعلي�ق اأبرز عى امقاات هو عى مقال الكاتب حس�ن عس�ري ومقال‪« :‬إحالتي»‪..‬‬ ‫ساحر وزارة الصحة‪ ..‬كاتب التعليق‪ :‬ماذا عن ااستفادة‬ ‫التعليق‪ :‬نطلب من الجميع الدعاء لهذا البلد وامسؤولن فيه بالتوفيق والنجاح ي جميع‬ ‫ما يقرحون ويخططون‪ ،‬فهم س�بب والتوفيق من الله‪ ،‬فكم فكرة تبدو رائعة تفش�ل‬ ‫بس�بب قلة التوفيق وع�دم الدقة ي التنفيذ‪ .‬مروع إحالت�ي رائع مثل مروع جودة‬ ‫امستش�فيات ولكن امشكلة كيف سوف يتم تطبيقه؟ وهل يستفيد الناس منه عى حد‬ ‫سواء بدون تباين ي الخدمة بن منطقة ومنطقة ومدينة ومدينة؟‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫اأكثر تعليق ًا‪/‬‬

‫«إحالتي»‪ ..‬س�احر وزارة الصحة‪ ،‬للكاتب‪ :‬حس�ن عس�ري‬

‫وتس�اءل الش�يخ عب�د الل�ه ع�ن تل�ك‬ ‫ال�ركات التي قال‪ :‬نس�مع عنه�ا‪ ،‬ولكن لم‬ ‫نش�اهد َْها عى أرض الواق�ع تمارس مهامها‬ ‫ي ترب�ة‪ ،‬وطال�ب وزارة اأوق�اف بوض�ع‬ ‫حلول جذرية وعاجل�ة للوضع القائم لبعض‬ ‫الجوامع وامس�اجد التي تعتم�د عى الهبات‬ ‫والصدق�ات م�ن أهاي اأحي�اء وفاعي الخر‬ ‫لنظافتها وصيانتها‪.‬‬ ‫وافدون يترعون‬ ‫يوضح فايز بن قرم س�ود‪ ،‬مؤذن جامع‬ ‫مقبول من‬ ‫امنشية‪ ،‬أن هناك إهماا ً كبرا ً وغرَ‬ ‫ٍ‬ ‫فرع اأوقاف بمكة مساجد تربة‪ ،‬التي تعاني‬ ‫من س�وء النظاف�ة وعدم الصيان�ة‪ ،‬ما جعل‬ ‫بع�ض امقيمن يقومون بالت�رُع لبيوت الله‬ ‫وس� َ‬ ‫ط تجاهل أوقاف منطقة مك�ة امكرمة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عرضة لنظرة‬ ‫التي وضعتنا ي مأزق وجعلتنا‬ ‫سخرية من قِ بَل الوافدين الذين ترع أحدهم‬ ‫بتزوي�د الجام�ع بامياه‪ ،‬مضيف�ا ً أن الجامع‬ ‫يعاني اآن من عدم الصيانة والنظافة‪ ،‬اسيما‬ ‫جدرانه الت�ي يوجد بها فتحات كبرة تحتاج‬ ‫لإغ�اق؛ حرصا ً ع�ى نظاف�ة الجامع وعدم‬ ‫دخول القطط والقوارض لس�احته الداخلية‪،‬‬ ‫وطال�ب س�ود وزارة الش�ؤون اإس�امية‬ ‫واأوقاف والدعوة واإرشاد التعامل مع بيوت‬ ‫الل�ه ي تربة بما يرق�ى مكانتها التي وضعها‬ ‫الل�ه‪ ،‬س�بحانه وتعاى‪ ،‬ومحاس�بة فرع مكة‬ ‫ُ‬ ‫يغ�ض الطرف ع�ن إهم�ال الركات‬ ‫ال�ذي‬ ‫َ‬ ‫امخصصة لصيانة مس�اجد تربة ونظافتها‪،‬‬ ‫ورف�ع الحَ َرج الذي نعانيه من نظرات الناس‬ ‫تجاه بيوت الله‪.‬‬ ‫جامع سوق تربة‬ ‫يش�ر محم�د عبدالل�ه البقم�ي‪ ،‬إم�ام‬ ‫وخطي�ب جامع الس�وق القديم ال�ذي يعود‬ ‫إنش�اؤه أكث�ر م�ن ثاثمائ�ة ع�ام‪ ،‬إى أن‬ ‫الجامع يفتق�د للصيانة‪ ،‬اس�يما وأن تاريخ‬

‫إمام أحد امساجد يشر لعدسة «الرق» عى خطورة التوصيات وي اإطار فايز قرم‬ ‫إنش�اء مبناه الحاي يعود أكثر من ‪ 40‬عاماً‪،‬‬ ‫تع َرض خالها للتش�ققات والتصدعات التي‬ ‫جعل�ت اأم�ر مُلحً ا إع�ادة تأهيل�ه أو بنائه‬ ‫م�رة أخ�رى‪ ،‬ولف�ت إى أن جماعة امس�جد‬ ‫وامحس�نن يقوم�ون بالت�رع م�ن جيوبهم‬ ‫لتقدي�م مرتب�ات العام�ل‪ ،‬وتزوي�د الجامع‬ ‫بامي�اه‪ ،‬وكذل�ك صيانت�ه الش�هرية‪ .‬ولفت‬ ‫محمد إى أن التوصيات الكهربائية الخاصة‬ ‫بامسجد أصبحت تش�كل خطورة بالغة عى‬ ‫امصلن اس�يما بعد انداع النران فيها أكثر‬ ‫م�ن مرة ي أش�هر وأع�وام س�ابقة‪ ،‬وطالب‬ ‫البقمي وزارة الش�ؤون اإس�امية واأوقاف‬ ‫والدع�وة واإرش�اد بامس�اهمة ي وضع حل‬ ‫للمش�اكل التي تعانيها مس�اجد تربة بسبب‬ ‫إهمال فرع الوزارة بمكة امكرمة‪.‬‬

‫النظافة معدومة بسبب اإهمال‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪/‬‬

‫موهوب‪ ..‬ولكن! للكاتب‪ :‬باسل الثنيان‬

‫‪17‬‬

‫(تصوير‪ :‬مضحي البقمي)‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬النر يحتفل بالعامية قبل «الديربي»‪ ..‬والهال يرفض حكاية الفرني‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ %12/‬زيادة جديدة ي أسعار الدواجن بسبب بورصة اأعاف وقرار ال� ‪2400‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬ ‫اأكثر مشاركة في‬

‫‪ %12‬زي�ادة جدي�دة ي أس�عار الدواجن بس�بب بورصة اأعاف‬ ‫وقرار ال� ‪2400‬‬ ‫إنارة ‪ 48‬جلسة بحديقة املك فهد ي امدينة امنورة بالطاقة الشمسية‬

‫تعليق‬

‫التعليق اأبرز عى امواد الصحفية كان عى مادة‪ :‬الغفيص ل� الرق‪ %16 :‬من خريجي مؤسسة التدريب امهني انضموا‬ ‫إى «حافز»‪ ..‬و‪ %8‬ا نعلم عنهم شيئا ً‬ ‫كات�ب التعلي�ق‪ :‬مهنا أبا الخيل ‪ ..‬التعليق‪ :‬هذا الكام يحتاج لتأكيد وا أظ�ن الصحيح منه إا ما يخص حافز‪ ،‬وخريجو‬ ‫كلي�ات امؤسس�ة خاصة ا يتمتعون بالكف�اءة الكافية‪ ،‬وامروف عليهم أكثر مما يرف ع�ى طاب الجامعات بكثر‪،‬‬ ‫واأه�م م�ن ذلك أن دكاترة كليات امؤسس�ة بحاج�ة اختبار قدرات فبعضه�م يحمل دكتوراة من جامع�ة أمريكية وا‬ ‫يس�تطيع ترجمة س�طرين من كتالوج مدفأة الزيت‪ ،‬وأنا أش�هد بذلك‪ .‬وامطلوب أن يدرس وضع امؤسس�ة بشكل دقيق‬ ‫وإعادة النظر ي أهدافها وهيكلتها فهي تسر بشكل اعتباطي دون رؤية واضحة‪.‬‬

‫امساجد والجوامع الطرفية‬ ‫يتهم محمد حمود الهذيي‪ ،‬إمام وخطيب‬ ‫جام�ع العاك�ور بمركز ش�عر ش�مال تربة‪،‬‬ ‫فر َع أوقاف ال�وزارة بمكة بإهمال الركات‬ ‫الت�ي تتقاى مئ�ات اآاف لصيانة ونظافة‬ ‫امس�اجد بربة‪ ،‬وع�دم متابعته�ا ي اميدان‪،‬‬ ‫بل تماطل فيما نقدمه من طلبات وش�كاوى‬ ‫تجاه التقصر الحاصل من الركات التي لم‬ ‫ن َر لها وجودا ً ي تربة سوى اسم فقط‪ ،‬ولفت‬ ‫إى أن أه�ل الحي وجماعة امس�جد يقومون‬ ‫بالرف عى امس�جد ِمن نفقته�م الخاصة‬ ‫لنظافت�ه وصيانته ومرتبات عم�ال النظافة‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن الذي قدم�ه الفرع خال اأربع‬ ‫س�نوات اماضي�ة مجموع�ة م�ن مصابي�ح‬ ‫اإض�اءة الت�ي ا تتج�اوز قيمته�ا أكثر من‬ ‫عرين ريااً‪ ،‬وطالب الهذيي وزارة الشؤون‬ ‫اإس�امية واأوق�اف والدع�وة واإرش�اد‬ ‫بمحاسبة امقرين وامتسبِ ِبن ي ذلك‪.‬‬ ‫فرع الوزارة‬ ‫«ال�رق» اتصل�ت بمدي�ر ع�ام ف�رع‬ ‫وزارة الشؤون اإس�امية واأوقاف والدعوة‬ ‫واإرش�اد بمنطقة مكة امكرم�ة‪ ،‬عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز الن�ار‪ ،‬الذي طلب إرس�ال ما‬ ‫ذكره أئمة امساجد بربة عر جهاز الفاكس‪،‬‬ ‫وقد تم إرسال الفاكس ي يوم الثاثاء اموافق‬ ‫‪ 1434/3/3‬ه�� لإدارة بمك�ة امكرمة‪ ،‬إا‬ ‫انه لم ير َد عى استفسارنا حتى اليوم‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺿﻤﺎﻧﺘﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﻘﺮار )‪(23‬‬

‫رأي‬

‫اﺳﺘﻨﺎدً ا إﻟﻰ أي ﻧﻈﺎم ﺗﺘﺎﺑﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻤﺮأة ﺑﺮﺳﺎﺋﻠﻬﺎ‪..‬؟؟‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﻛﻞ اﻟﻮزارات‬ ‫اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ ﺟﻬﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻳﻔﱰض أﻧﻬﺎ ﺗﻨﻔﺬ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺼﺎدرة ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﺴﻤﻴﻬﺎ ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ )ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ووﱄ اﻷﻣﺮ( وﻟﺬﻟﻚ ﻳﻔﱰض أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﻣﻦ ذاﺗﻬﺎ أن ﺗﻤﻨﻊ ﻣﻮاﻃﻨًﺎ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫إﻻ ﺑﻨﻈﺎم أو ﺣﻜﻢ أو ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻣﺒﻨﻲ ﻋﲆ ﻧﻈﺎم‪ ،‬وﻫﻲ اﻵن ﺗﻤﻨﻊ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ إﻻ ﺑﺈذن وﻻة أﻣﻮرﻫﻦ‪،‬‬ ‫وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أن ﻫﺬا ﺗﻢ ﺑﺎﺟﺘﻬﺎد اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻓﻼﺑﺪ‬ ‫أﻧﻪ ﺟﺎء ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﺒﻨﻲ ﻋﲆ ﻓﺘﻮى‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻧ ّ‬ ‫ﻈﻤﺖ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻜﺮت اﻷﺻﻔﺮ اﻟﺬي ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺔ وﱄ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﺴﻔﺮ وﺗﺤﻤﻠﻪ اﻤﺮأة‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻣﻐﺎدرﺗﻬﺎ‪ ،‬أو ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻀﻤﻨﺘﻬﺎ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺠﻮاز ﰲ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺬ اﻟﺨﺮوج واﻟﺪﺧﻮل‪.‬‬ ‫ﻫﺬا أﻣﺮ ﻣﻌﺮوف ﻟﻜﻦ ﻏﺮ اﻤﻌﺮوف‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺎ ﺑﺪأت ﺗﻔﻌﻠﻪ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒًﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎء اﻤﻐﺎدرات‪،‬‬ ‫إذ ﺑﺪأت ﺗﺮﺳﻞ رﺳﺎﺋﻞ ﻧﺼﻴﺔ ﻟﻮﻻة اﻷﻣﻮر‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻣﻐﺎدرة اﻟﻨﺴﺎء ﺗﻔﻴﺪ أن ﻓﻼﻧﺔ ﻏﺎدرت‬ ‫ﻣﻄﺎر ﻛﺬا‪ ،‬وﻓﻼﻧﺔ دﺧﻠﺖ ﻋﱪ ﻣﻄﺎر ﻛﺬا‪،‬‬ ‫وﻛﻞ اﻣﺮأة ﺗﺴﺎﻓﺮ ﻻﺑﺪ أن ﺗﺼﻞ رﺳﺎﻟﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﻔﺮﻫﺎ ﻟﻮﱄ أﻣﺮﻫﺎ ﺗﺒﻠﻐﻪ ﺑﺴﻔﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﴫاﺣﺔ ﻫﺬا أﻣﺮ ﻻﻓﺖ وﻻ أدري ﻤﺎذا‬ ‫ﻓﻌﻠﺘﻪ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﻊ أﻧﻪ ﻓﻴﻪ أذﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮأة وﺟﺮح ﻤﺸﺎﻋﺮﻫﺎ ﻓﻬﻲ )أي اﻤﺮأة(‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻟﻮ أرادت أن ﺗﺒﻌﺚ رﺳﺎﻟﺔ ﻟﻮﱄ‬ ‫أﻣﺮﻫﺎ ﺗﻔﻴﺪه ﻓﻴﻬﺎ أﻧﻬﺎ ﺳﺎﻓﺮت أو ﻋﺎدت‪،‬‬ ‫وﺛﺎﻧﻴًﺎ ﻳﻔﱰض أن ﻟﺪﻳﻬﺎ )أي اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ(‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻦ وﱄ أﻣﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﺳﻔﺮﻫﺎ ﻓﻤﺎ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﺒﻌﺚ رﺳﺎﻟﺔ ﻟﻪ ﻹﺑﻼﻏﻪ ﺑﺴﻔﺮﻫﺎ ﻣﻊ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻗﺪ أﺑﺮزت ﻣﻮاﻓﻘﺘﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺨﺮوج‪..‬؟؟‬ ‫ﻫﻞ ﻣﻦ اﻤﺤﺘﻤﻞ أن اﻟــﻮزارة ﻓﻌﻠﺖ ذﻟﻚ‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺑﻌﺾ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮج ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺮأة ﻣﻊ أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ اﻟﺴﻔﺮ‬

‫ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺨﻄﺄ أو اﻹﻫﻤﺎل أو اﻟﺘﺤﺎﻳﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻮزارة ﻛﺸﻔﻪ‪..‬؟؟ وأن اﻟﻮزارة‬ ‫أرادت أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه ﺧﻄﻮة اﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺴﻤﺎح ﻻﻣﺮأة ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ‬ ‫ﻣﻊ أن وﱄ أﻣﺮﻫﺎ ﻟﻢ ﻳﻮاﻓﻖ‪..‬؟؟ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻫﺬا ﻻ ﻳﻌﻔﻲ اﻟﻮزارة ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻓﻤﺎ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻣﻦ اﻹﺑﻼغ ﺑﻌﺪ اﻟﺨﺮوج‪...‬؟‪.‬‬ ‫ﻟﻘﺪ أدرت اﻷﻣﺮ ﰲ ذﻫﻨﻲ ﻛﺜﺮًا )وﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻏﺮي ﻳﻔﻌﻠﻮن ذﻟﻚ وﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﻫﺬا ﻛﺘﺒﺖ( وﻟﻢ أﺟﺪ ﺗﱪﻳ ًﺮا ﻣﺤﺘﻤﻼ ً ﻣﻘﺒﻮﻻ ً‬ ‫إذ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﻤﻌﻘﻮل ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﻮزارة ﻓﻌﻠﺖ ذﻟﻚ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺣﺎﻻت اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺴﻔﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﺼﺎﺣﺒﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﻨﺘﺒﻪ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺠﻮاز‬ ‫وﻳﺒﻠﻎ ﻓﻮ ًرا إذ ﻟﻮ أن اﻷﻣﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻟﺤﻤﺪﻧﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮة وﻟﻜﻦ ﻛﺎن اﻤﻔﺮوض ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫أن ﺗﺬﻫﺐ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻟﺼﺎﺣﺒﺔ اﻟﺠﻮاز وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻮﱄ أﻣﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻌﺪ ﻣﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻮزارة ﻧﻮﻋً ﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ أو اﻤﻄﺎردة ﻟﻠﻤﺮأة‪ ،‬وأن ﻳﺘﺎﺑﻊ‬ ‫أو ﻳﻄﺎرد ﻣﻮاﻃﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﻷﺳﺒﺎب‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ أو ﺟﺮﻣﻴﺔ ﻓﻬﺬا ﻟﻪ ﺳﻨﺪ ﻧﻈﺎﻣﻲ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﺘﺎﺑﻊ وﻳﻄﺎرد ﻷﺳﺒﺎب أﺧﻼﻗﻴﺔ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻓﻬﺬا ﻣﻮﺟﻮد ﺳﻨﺪه اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ً‬ ‫أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﺘﺎﺑﻊ اﻤﺮأة ﻣﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺄﺳﻠﻮب‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ ﺑﺪون ﺳﻨﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻈﺎم ﻓﻬﺬا ﻓﻴﻤﺎ أﻋﺘﻘﺪ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﺘﺴﺎؤل‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻟﺪى اﻟﻮزارة ﺳﻨﺪ ﻧﻈﺎﻣﻲ‪..‬؟؟ أم أن‬ ‫اﻟﻮزارة ﻻ ﺗﺮى ﰲ ﻫﺬا ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ وﻻ ﻣﻄﺎردة‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﺗﺴﺘﻨﺪ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ إﱃ اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫اﻤﻔﱰﺿﺔ ﻣﻦ وﱄ اﻷﻣﺮ‪ ،‬أي ﻃﺎﻤﺎ أن وﱄ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﻮاﻓﻖ وﻟﺪﻳﻪ ﻋﻠﻢ وأن اﻤﺮأة ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﻓﺈن ﺑﻌﺚ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻳﻌﺪ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺣﺎﺻﻞ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﺪﻳﺪ‪..‬؟؟ إﻧﻨﻲ اﻵن أﺳﺘﻌﺮض‬ ‫اﻻﻓﱰاﺿﺎت اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ وﻻ أدري ﻣﺎ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻮزارة‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ أرى أن اﻟﺨﻄﻮة ﻓﻴﻬﺎ أذﻳﺔ‬

‫»ﻫﻴﻪ ُﻣﻠﻚ أﺑﻮﻧﺎ؟«‬ ‫ﺷﺎﻫﺮ اﻟﻨﻬﺎري‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬ ‫‪Dr.alfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫وﺟﺮح ﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﺮأة‪ ،‬وﻻ أﺟﺪ ﻣﺎ ﻳﱪر ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد ﻛﺎن أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻳﻄﺎردون اﻟﻨﺴﺎء ﰲ اﻷﺳﻮاق ﺑﻞ وﻳﻄﺎردون‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬وﻛﺎن ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫)ﺧﻴﺰراﻧﺔ( وإذا رأى ﻣﻮاﻃﻨًﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﺠﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﺑﻌﺪ اﻷذان )ﻟﺸﻄﻪ( ﺑﺎﻟﺨﻴﺰراﻧﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﴫخ اﻤﻮاﻃﻦ وﻫﻮ ﻳﺮﻓﻊ رﺟﻠﻪ ﻣﻦ ﺣﺮ‬ ‫)اﻟﻠﺸﻄﺔ( ﺛﻢ ﻳﺒﺘﺴﻢ وﻳﻘﻮل ﻟﻌﻀﻮ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪..‬‬ ‫آﻣﺮ ﺑﺨﺮ‪ ..‬وﻗﺪ ﺗﻐﺮت اﻷﻣﻮر ﻛﺜﺮًا اﻵن‬ ‫ﻓﺎﻤﻮاﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺔ أﺻﺒﺤﺎ ﻋﲆ وﻋﻲ‬ ‫ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻤﺎ وواﺟﺒﺎﺗﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﻫﺬا ﻓﺎﻟﺬي‬ ‫أراه أن وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﺗﻮﺟﻪ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺮة )ﻟﺸﻄﺔ( ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻣﺆﻤﺔ ﻟﻠﻤﺮأة ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻟﺸﻄﺎت أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻗﺪﻳﻤً ﺎ‪ ،‬واﻟﻔﺮق أن‬ ‫اﻤﻠﺸﻮط ﻗﺪﻳﻤً ﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﺠﻪ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ أﻣﺎ اﻤﺮأة‬ ‫اﻵن ﻓﻠﻢ ﺗﻔﻌﻞ ﺷﻴﺌًﺎ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ )ﻟﺸﻄﻬﺎ(‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻟﺪى وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻳﺎ ﺗﺮى ﻣﺎ ﺗﺴﺘﻨﺪ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫)أي اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ( ﰲ )ﻟﺸﻂ( اﻤﺮأة‪..‬؟؟‬ ‫وأﺻﻞ أﺧﺮًا إﱃ ﺑﻴﺖ اﻟﻘﺼﻴﺪ ﻓﺄﻗﻮل‬ ‫إن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﻲ ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻫﻜﺬا‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺑﺴﺎﻃﺔ و)ﺳﻜﻴﺘﻲ( ﻻ ﺗﻨﻔﺬ ‪-‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﻋﺘﻘﺪ‪ -‬ﰲ دول أﺧﺮى إﻻ ﺑﻘﺎﻧﻮن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺮﻓﻊ أﺣﺪ‬ ‫ﻳﺪه ﻣﺤﺘﺠً ﺎ أﻗﻮل إﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻨﻔﺬ ﰲ اﻟﺪول‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ إﻻ ﺑﻨﻈﺎم ﻳﺼﺪر ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ووﻓﻖ اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺬي ﻳﻨﺺ ﻋﲆ‬ ‫أن أﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ أو ﻣﺒﺎدﺋﻬﺎ ﻫﻲ اﻤﺼﺪر‬ ‫اﻷﺳﺎﳼ ﻟﻠﺘﴩﻳﻊ‪ ،‬وﻻﺑﺪ أن ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻨﻘﺎش‬ ‫ﻃﻮﻳﻞ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﱪﻤﺎن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﺗﻴﺎرات اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻨﺴﺎﺋﻪ ورﺟﺎﻟﻪ‪ ،‬وﻟﻮ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻫﺬا ﻓﺈﻧﻬﺎ )أي اﻟﺨﻄﻮة( ﰲ رأﻳﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻘﺮ وﻤﺎذا ﻧﺬﻫﺐ ﺑﻌﻴﺪًا‪ ..‬ﻓﻬﻞ ﻟﻠﺨﻄﻮة‬ ‫ﻣﺜﻴﻞ ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﺪول اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻵن‪..‬؟؟ ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪.‬‬

‫‪shaher@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺪﺧﻞ اﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻣﺪرﺳـﺘﻪ ﻋﺎﻗـﺪ اﻟﺤﺎﺟﺒﻦ‪،‬‬ ‫وﻳـﺪور ﻳﺸـﺨﺒﻂ وﻳﻨﻘـﺶ »ذا اﻟﺠـﺪا َر وذا‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻳﺘﺸﻔﻰ وﻫﻮ ﻳﻔ ﱢﺮغ‬ ‫اﻟﺠﺪارا«‪ ،‬وﻳﺒﺘﺴـﻢ ﺑﺨﺒﺚ‬ ‫ﻏﻀـﺐ ﻣﻜﺒﻮت‪ ،‬وﻣﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻮﻓـﻪِ ﺣـﺰ َم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻀﻄﺮﺑﺔ ﻳﻄﻮﻳﻬﺎ ﻋﺪم اﻻﻛﱰاث‪.‬‬ ‫وﻳﺴﺘﻞ ﻣﻦ ﺟﻌﺒﺘﻪ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻌﺎود‬ ‫ﺗﺠﺮﻳﺢ اﻤﻘﺎﻋﺪ‪ ،‬وﺣﻚ اﻟﻄﻼء‪ ،‬و»ﻓﻚ اﻟﱪاﻏﻲ«!‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻐﺮاب‪ ،‬ﻳُﻔﺤﻤُﻪ‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺤﺪُﺟُ ﻪ زﻣﻴﻠـ ُﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻫِ ﻴﻪ ﻣُﻠﻚ أﺑﻮك؟«‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺴـ ُﻞ اﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﻣﺘﺨﺎﻓﺘﺎ ً ﰲ أواﺧﺮ‬ ‫اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻳﻨﺜﺮ ﻗﻤﺎﻣﺘﻪ ﺑﻘﻠﺐ اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬وﻳﻐﺴـﻞ‬ ‫أﺣﻮاﺷﻪ ﺑﻜﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻤﻴﺎه ﺗﻜﻔﻲ ﻟﺴﻘﻴﺎ ﻗﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﺟﻮﻓﻪِ ﺷـﻌﻮر ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺑﺄن اﻤﻴﺎه واﻟﺸﺎرع‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ِﻣﻠﻜﺎ ً ﻷﺑﻴﻪ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻳﺰﺣﻒ اﻟﻴﺎﻓﻌﻮن ﻣﻦ ﺣﺎراﺗﻬﻢ ﻟﻠﺸـﻮارع‬ ‫اﻷﻧﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻨﺘﴩون ﻓـﻮق اﻷرﺻﻔـﺔ وﻛﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ﻗﻄﻴﻊ ﻣﻦ اﻤﺎﻋﺰ‪ ،‬ﻳﺪوﺳﻮن اﻷﺣﻮاض‪ ،‬وﻳﻘﻠﺒﻮن‬ ‫اﻤﻘﺎﻋـﺪ‪ ،‬وﻳﺮﻓﺴـﻮن اﻟﻮاﺟﻬـﺎت واﻟﻠﻮﺣـﺎت‪،‬‬ ‫وﻳﻘﺬﻓـﻮن ﺑﻤﺎ ﰲ أﻳﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺘﺤﺮﺷـﻮن ﺑﺎﻤﺎرة‬ ‫واﻟﺒﺎﺋﻌـﻦ‪ ،‬وﻳﺠﺮﺣـﻮن ﻃـﻼء اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬ ‫وﻳﱰاﺷـﻘﻮن ﺑﻜﻠﻤﺎت ﻗﻤﻴﺌﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﺘﻌﺾ‬ ‫أﺣ ٌﺪ ﻣﻤﺎ ﻳﻘﱰﻓﻮﻧﻪ ﻳﺸـﻤﱢ ﺮون ﻋﻦ ﺳـﻮاﻋﺪﻫﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻈﺮون إﻟﻴﻪ ﺷﺰراً‪ ،‬وﻟﺴﺎن ﻋُ ﻨﻔﻮاﻧﻬﻢ ﻳﻘﻮل‪:‬‬ ‫»ﻫِ ﻴﻪ ﻣُﻠﻚ أﺑﻮك؟«‪.‬‬ ‫وﻳﻨﻄﻠﻖ اﻤﻮﻇﻒ ﺑﺴﻴﺎرة اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻣُﺤﺮﻛﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـ ُﺪ ﻟﻢ ﻳﺴـﺨﻦ‪ ،‬وﻳﻘﻔـﺰ ﻣﻦ ﻓـﻮق اﻷرﺻﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺼﻴﱠﺪ اﻤﻄﺒـﺎت واﻟﺤﻔﺮ‪ ،‬وﻳﺼﻞ ﻟﻌﻤﻠﻪ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻨﻔـﺾ ﻋﻘﺐ ﺳـﻴﺠﺎرﺗﻪ ﻋﲆ ﻛـﺮﳼ اﻟﻘﻴﺎدة‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﻨﻈـﺮ إﻟﻴـﻪ زﻣﻴﻠـﻪ ﻣﻌﺎﺗﺒـﺎً‪ ،‬ﻳﻘﻬﻘﻪ‬ ‫ﺑﻮﻗﺎﺣﺔ‪» :‬ﻫِ ﻴﻪ ﻣُﻠﻚ أﺑﻮﻧﺎ؟«‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ »إن وُﺟـﺪت«‪ ،‬ﻓﻬـﻲ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻠـﻜﺎ ً ﻷﺑﻴﻨـﺎ‪ ،‬وﺟﺪراﻧﻬـﺎ ﻣﺒﺎﺣـﺔ‬ ‫ﻟﺨﺮاﺑﻴﺸﻨﺎ‪ ،‬وﺟﻮﻓﻬﺎ ﺣﻀﻦ ﻟﻘﺬارﺗﻨﺎ‪ ،‬وأدواﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋـﺪوة ﻟﻨـﺎ‪ .‬ﺻـﺎﻻت اﻤﻄـﺎرات وﻣﻘﺎﻋﺪﻫـﺎ‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺎﺟﺪ‪ ،‬واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪ ،‬ودُور اﻟﻌﻠﻢ‪ ،‬واﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺪاﺋـﻖ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬واﻟﻨﻮاﻓـﺮ‪،‬‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻢ واﻟﻌﻠﻢ‬

‫وﺻﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻮﻫﺮر‪..‬‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﺪ‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎي ﺑﺎي‬ ‫ﻓﻀﻞ‬ ‫ﺷﺎﻛﺮ‬

‫ﻣﻦ ﻫﻮ اﻟﻤﻘﻄﻮع ﻣﻦ رﺣﻤﺔ اﷲ؟‬ ‫ﻋﺎﺋﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﻣـﻦ ﻳﻘﺮأ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻄﻐﺎة اﻤﺴـﺘﺒﺪﻳﻦ‬ ‫ﻳﻄﺎﻟـﻊ ﻧﻔـﺲ اﻤﻮﻗـﻒ وﻧﻔـﺲ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺑﻔـﺎرق اﻟﺸـﺪة‪ .‬ﰲ اﻟﻘـﺮآن ﺗﻌﺒـﺮ )ﻓﻜﻼً‬ ‫أﺧﺬﻧـﺎ ﺑﺬﻧﺒـﻪ(‪ .‬ﰲ ﻣﻘﺮ اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮ ﺗﺤـﺖ اﻷرض اﺳـﺘﺪﻋﻰ ﻫﺘﻠﺮ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﺴـﻠﺢ ﻋﻨﺪه اﻤﺪﻋﻮ ﺷـﺒﺮ‬ ‫)‪ (Speer‬وﺗﻌﻨـﻲ اﻟﺮﻣـﺢ؛ ﻓﺄﻣـﺮه ﺑﻬﺪم‬ ‫أﻤﺎﻧﻴﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً؛ ﻓﻼ ﻳﺴﺘﺤﻖ أن ﻳﻌﻴﺶ أﺣﺪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣـﻮت اﻟﻘﺎﺋﺪ )اﻟﻔﻮﻫـﺮر ‪.(Fuehrer‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺷـﺒﺮ اﻟـﺬي ﺣُ ﻮﻛـﻢ ﻻﺣﻘـﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻧﻮرﻣﺒﺮج ﻤﺠﺮﻣﻲ اﻟﺤﺮب ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬إﻧﻪ اﻣﺘﻨـﻊ ﻋـﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺑـﺎق وﻫﺘﻠـﺮ زاﺋﻞ‪.‬‬ ‫ﻷن اﻟﺸـﻌﺐ اﻷﻤﺎﻧـﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ ﻟﺤﻈـﺎت ﻫﺘﻠـﺮ اﻷﺧﺮة وﻫـﻮ ﻣﺨﺘﺒﺊ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺒـﻮ واﻤﻌﺎرك اﻟﻄﺎﺣﻨـﺔ ﺗﺪور ﺣﻮﻟﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺑُﻌﺪ ﻣﺎﺋـﺔ ﻣـﱰ‪ ،‬ﻣﻄﻮﻗـﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ‪ ،‬ﻛﺘﺐ وﺻﻴﺘـﻪ وﻋﻘﺪ زواﺟﻪ ﻋﲆ‬ ‫إﻳﻔـﺎ ﺑـﺮاون اﻟﻌﺸـﻴﻘﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وودّع‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪﻳﻪ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻗﺒﺎﺋﻞ اﻟﺘﻴﻮﺗﻮن‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ اﻧﺘﺤـﺮ اﻧﺘﺤـﺎرا ً ﻣﻀﺎﻋﻔـﺎ ً ﺑﺎﻟﺴـﻢ‬ ‫واﻟﺮﺻـﺎص‪ ،‬أﻣﺎ إﻳﻔﺎ ﺑـﺮاون ﻓﻠﻢ ﺗﺘﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮﺻﺎص ﻓﺘﺠ ّﺮﻋﺖ اﻟﺴﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻔﻮﻫـﺮر ﻗﺪ أﻣﺮ ﺑﺄن ﻳُﺤﺮق ﻓﻼ‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻨﻪ أﺛـﺮ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟـﺬي ﻛﺎن‪ ،‬وﻋﺮف‬ ‫اﻟـﺮوس اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧـﻮا أول اﻟﺪاﺧﻠﻦ ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻘﺎض دار اﻤﺴﺘﺸـﺎرﻳﺔ )اﻟﺮاﻳﺦ( وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺳﺘﺎﻟﻦ أﺧﻔﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺪﻓﻌﻨـﻲ ﻟﺬﻛـﺮ ﻫـﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﴪب ﻋـﻦ ﻃﺎﻏﻴﺔ دﻣﺸـﻖ أﻧﻪ ﻛﺘﺐ‬ ‫وﺻﻴﺘﻪ‪ ،‬وأوﴅ ﺑﺈﻃﻼق ﺻﻮارﻳﺦ ﺳﻜﻮد‬ ‫ﰲ ﻟﺤﻈﺎت اﻟﻐﺮﻏﺮة اﻷﺧﺮة ﻋﲆ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫وﻣﴫ وﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ أﺟﻤﻌﻦ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻓﻌﻠﻪ‬ ‫ﻫﺘﻠﺮ ﺑﺼﻮارﻳﺦ )‪ (V1 V2‬ﻋﲆ ﻟﻨﺪن‪.‬‬ ‫وﻫﻮ ﻳﺬﻛﺮ ﺑﻤﻮﻗـﻒ ﺻﺪام ﺣﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻘـﺬف اﻟﺮﻳـﺎض وﺗـﻞ أﺑﻴـﺐ ﺑﺼﻮارﻳـﺦ‬ ‫ﺳـﻜﻮد ﺑﻌﻴﺪة اﻤﺪى‪ .‬إﻧﻬﺎ ﻟﺤﻈﺎت اﻟﻴﺄس‬ ‫اﻟﻜﱪى‪ ،‬وﻟـﺬا ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧـﺪرب آذاﻧﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻤﺎع أﺑﺸﻊ اﻷﺧﺒﺎر ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻄﺎﻏﻴﺔ‪.‬‬

‫واﻟﻨﺠﻴﻠـﺔ‪ ،‬واﻷﺳـﻮاق‪ ،‬واﻷرﺻﻔـﺔ‪ ،‬وواﺟﻬﺎت‬ ‫اﻤﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻛﻠﻬﺎ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﺨﺮﻳﺐ؛ ﻷن أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫اﻛﺘﺸﻒ ﺻﺪﻓﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻠﻜﺎ ً ﻷﺑﻴﻪ!‪.‬‬ ‫ﺟﻮﻧﺎ ﻧﺨﻨﻘﻪ ﺑﺎﻟﻀﺠﻴـﺞ واﻷﺑﺨﺮة‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻛﺜﺒﺎن اﻟﱪاري‪ ،‬وﺷﻮاﻃﺊ اﻟﺒﺤﺎر‪ ،‬وﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﻬﺪﱠدة ﺑﺎﻟﻔﻨﺎء ﻟﻢ ﺗﺴـﻠﻢ ﻣﻦ ﻋﺒﺜِﻨﺎ وﻣﺨﻠﻔﺎﺗِﻨﺎ‬ ‫اﻤﴬﱠ ِة ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻫﻜﺬا ﻳﻜـﻮن ﺣﺐ اﻟﺜﺮى؟‪ .‬وﻫﻞ ﻫﻜﺬا‬ ‫ﺗﻜـﻮن اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ؟‪ .‬أم أﻧـﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﻟـﺪى ﺑﻌﻀﻨﺎ‬ ‫ﻋﻘﺪة ﻣﺘﺄﺻﻠﺔ‪ ،‬وإﺣﺒﺎط ﻳُﺸـﻌﺮﻫﻢ ﺑﺄن اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻠﻜﺎ ً ﻟﻬﻢ؟‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﺣﺎول ﺧﱪاء اﻟﻨﻔـﺲ واﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﺤﺚ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻈﻮاﻫﺮ ودراﺳـﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﻮاﻃﻨﻬـﺎ اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨـﺎزل واﻤـﺪارس؟‪ .‬وﻫـﻞ ﺷـﻤﻠﺖ ﻣﻨﺎﻫـﺞ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﻔﺼﻴﻼً وﺗﺤﻠﻴـﻼً ﻋﻠﻤﻴﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻟﻈﻮاﻫﺮ‪ ،‬وﻫﻞ ﺣﺎوﻟـﻮا ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ؟‪ .‬وأﻳﻦ دور‬ ‫اﻤﺴـﺎﺟﺪ ﰲ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ؟‪ .‬وﻤـﺎذا ﻻ ﻳﺘﺪﺧـﻞ رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻣﻦ إذا ﺣﺪث ﺗﺨﺮﻳﺐ أﻣﺎم ﻋﻴﻨﻪ؟‪ .‬أﻳﻦ اﻹﻋﻼم‬ ‫وأﻳـﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﺗﺜﻘﻴـﻒ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻨﻴـﺎت اﻟﻮﻃﻦ؟‪.‬‬ ‫ﺛـﻢ أﻻ ﻧﺨﴙ أن ﻳﻜﻮن ا ُﻤﺨـ ﱢﺮبُ ﻣﴩوع ﻧﻘﻤﺔ‬ ‫وإرﻫﺎب ﻣﺴﺘﻘﺒﲇ؟‪.‬‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ أﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﻨﻔﺮد ﺑﻬـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة دون‬ ‫ﻏﺮﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﻮب‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول ﺗﺄﺧﺬﻫﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺤﻤﻞ اﻟﺠﺪ واﻷﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻘﺼﻮى‪ ،‬وﺗﺤﺎول‬ ‫ﺑﺸـﺘﻰ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﻣﻨـﻊ ﺣﺪوﺛﻬـﺎ‪ ،‬أو اﻟﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸﺒﺎب واﻟﻔﺮاغ واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻧﻘﺺ‬ ‫ذات اﻟﻴﺪ‪ ،‬واﻧﻌﺪام اﻤﺜـﻞ اﻷﻋﲆ‪ ،‬واﻟﺘﺒﺎﻳﻦ اﻤﺎدي‬ ‫ﺑـﻦ ﻃﺒﻘﺎت اﻟﺸـﻌﺐ ﻫﻲ اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻤﺆدﻳـﺔ ﻟﺘﻔـﴚ ﺗﻠـﻚ اﻟﻈﻮاﻫـﺮ‪ ،‬وﻟـﻮ ﺗﻌﺎﻣﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﺪراﻳﺔ‪ ،‬وﺣﻴﻄـﺔ‪ ،‬وﻟﻮ ﻋﻤﻠﻨـﺎ ﻋﲆ ﻣﻨﻊ‬ ‫ﻣُﺴﺒﱢﺒَﺎﺗِﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻦ ا ُﻤﺆ ﱠﻛﺪ أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺤﺼﻞ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‬ ‫أﺟﻴﺎل أﻛﺜﺮ ﻧﻀﺠﺎً‪ ،‬وأﻗﻞ ﺳـﺨﻄﺎً‪ ،‬وأﻗﻮى‬ ‫ﻋـﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻤﺴـﻜﺎ ﺑﻤﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬أﺟﻴـﺎل ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن‬ ‫ﻋﺸـﻘﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ ً ﻟﺒﻠﺪﻫـﻢ‪ ،‬وﻛﺄﻧـﻪ ﻓﻌـﻼً ِﻣﻠﻜﺎ ً‬ ‫ﻷﺑﻴﻬﻢ‪.‬‬

‫‪aalqarni@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻗﺎل ﺗﻌﺎﱃ‪) :‬إ ِ ﱠن َﺷﺎ ِﻧﺌَ َﻚ ُﻫ َﻮ اﻷَﺑ َْﱰُ(‪ ،‬أي ﻣﻘﻄﻮع‬ ‫اﻟﱪﻛـﺔ واﻟﻨﻔـﻊ واﻷﺛﺮ‪ ،‬ﻓﻜﻞ َﻣﻦ ﻋـﺎداك ﻻ ﺧﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫وﻻ ﻣﻨﻔﻌـﺔ ﻣـﻦ وراﺋﻪ‪ ،‬أﻣﱠﺎ أﻧﺖ ﻓﺄﻧـﺖ اﻤﺒﺎرك أﻳﻨﻤﺎ‬ ‫ﻛﻨـﺖ‪ ،‬اﻟﻴُﻤـﻦ ﻣﻌـﻚ‪ ،‬ﱠ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة ﻣﻮﻛﺒُـﻚ ‪ ،‬اﻟ ﱢﺮﺿـﺎ‬ ‫راﺣﻠﺘُﻚ‪ ،‬اﻟﱪﻛﺔ ﱡ‬ ‫ﺗﺤﻔﻚ‪ ،‬اﻟﺴـﻜﻴﻨﺔ ﺗﻐﺸـﺎك‪ ،‬اﻟ ﱠﺮﺣﻤﺔ‬ ‫ﺗﺘﻨ ﱠﺰل ﻋﻠﻴﻚ‪ ،‬اﻟﻬﺪى ﺣﻴﺜﻤﺎ ﻛﻨﺖ‪ ،‬اﻟﻨﱡﻮر أﻳﻨﻤﺎ ﻳﻤﱠﻤﺖ‪،‬‬ ‫وأﻋـﺪاؤه ﺻﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻗﺎﻟﻮا‪ :‬إﻧـﻪ أﺑﱰ ﻻ‬ ‫ﻧﺴـﻞ ﻟﻪ وﻻ وﻟﺪ‪ ،‬ﻓﺠﺎء اﻟﺠﻮاب ﻣﺮﻏﻤﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ اﻷﻧﻮف‪،‬‬ ‫واﺿﻌﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺮؤوس‪ ،‬ﻣﺤﺒﻄﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻨﻔﻮس‪ ،‬ﻓﻜﺄﻧﻪ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻟﻬـﻢ‪ :‬ﻛﻴﻒ ﻳﻜـﻮن أﺑﱰَ وﻗﺪ أﺻﻠـﺢ اﻟﻠﻪ ﻋﲇ‬ ‫ﻳﺪﻳﻪ اﻷﻣﻢ‪ ،‬وﻫﺪى ﺑﻨﻮره اﻟﺸﻌﻮب‪ ،‬وأﺧﺮج ﺑﺮﺳﺎﻟﺘﻪ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻣﻦ اﻟﻈﻠﻤﺎت إﱄ اﻟﻨﻮر؟‬ ‫َ‬ ‫أﻧﻮارﻩ‪،‬‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﻳﻜﻮن أﺑـﱰَ واﻟﻌﺎﻟ ُﻢ‬ ‫أﴍق ﻋـﲇ ِ‬ ‫واﻟﻜﻮن اﺳـﺘﻴﻘ َ‬ ‫ﻆ ﻋـﲇ دﻋﻮﺗِﻪ‪ ،‬واﻟﺪﻧﻴﺎ اﺳـﺘﺒﴩت‬ ‫ﺑﻘﺪوﻣِﻪ؟‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮن أﺑﱰَ واﻤﺴـﺎﺟﺪ ﺗﺮ ﱠد ُد ﺑﺎﻟﻮﺣﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺟـﺎء ﺑﻪ‪ ،‬واﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﺬي ﺗﻜ ﱠﻠـﻢ ﺑﻪ‪ ،‬واﻤـﺂذن ﺗﻌﻠﻦ‬ ‫ﻣﺒﺎدﺋﻪ‪ ،‬واﻤﻨﺎﺑـﺮ ﺗُﺬﻳﻊ ﺗﻌﺎﻟﻴ َﻤﻪ‪ ،‬واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺗﺪ ﱢرس‬ ‫وﺛﻴﻘﺘَﻪ اﻟ ﱠﺮﺑﺎﻧﻴﱠﺔ؟‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮن أﺑﱰَ واﻟﺨﻠﻔﺎء اﻟﺮاﺷﺪون ﻧﻬﻠﻮا ِﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻤﻪ‪ ،‬واﻟﺸـﻬﺪاء اﻗﺘﺒﺴـﻮا ﻣﻦ ﺷـﺠﺎﻋﺘِﻪ‪ ،‬واﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫ﴍﺑﻮا ﻣـﻦ ﻣَﻌِ ﻦ ﻧﺒﻮﺗِﻪ‪ ،‬واﻷوﻟﻴﺎء اﺳـﺘﻀﺎءوا ﺑﻨﻮر‬ ‫وﻻﻳﺘِﻪ؟‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻜـﻮن أﺑﱰَ وﻗﺪ ﻃﺒـﻖ ﻣﺮاﺛﻪ اﻤﻌﻤﻮرة‪،‬‬ ‫وﻫـﺰت دﻋﻮﺗـﻪ اﻷرض‪ ،‬ودﺧﻠـﺖ ﻛﻠﻤﺘُـﻪ ﻛ ﱠﻞ ﺑﻴﺖ‪،‬‬ ‫ﻓﺬِﻛـ ُﺮﻩ ﻣﺮﻓـﻮع‪ ،‬وﻓﻀﻠُـﻪ ﻏـﺮُ ﻣﺪﻓـﻮع‪ ،‬ووزره‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫ﻛﻴـﻒ ﻳﻜﻮن أﺑـﱰَ وﻛﻠﻤﺎ ﻗﺮأ ﻗـﺎرئ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻓﻠﻤﺤﻤﺪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻣﺜـﻞ أﺟﺮه؛ ﻷﻧﻪ ﻫﻮ‬ ‫اﻟـﺬي د ﱠل ﻋـﲆ اﻟﺨـﺮ‪ ،‬وﻛﻠﻤﺎ ّ‬ ‫ﺻﲆ ﻣﺼـ ﱟﻞ ﻓﻠﻪ ﻣﺜﻞ‬ ‫أﺟـﺮ ﺻﻼﺗﻪ؛ ﻷﻧﻪ ﻫﻮ اﻟﺬي ﻋ ﱠﻠﻤﻨـﺎ اﻟﺼﻼة )) َ‬ ‫ﺻ ﱡﻠﻮا‬ ‫َﻛﻤَـﺎ َرأَﻳﺘُﻤُﻮﻧِﻲ أ ُ َ‬ ‫ﺻ ﱢﲇ((‪ ،‬وﻛﻠﻤـﺎ ﺣﺞ ﺣﺎجﱞ ﻓﻠﻪ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ ﻣﺜﻞ ﺣﺠﻪ؛ ﻷﻧﻪ ﻋ ﱠﺮﻓﻨﺎ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﺎﺳﻚ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫))ﺧﺬُوا ﻋَ ﻨﱢﻲ َﻣﻨ َ ِ‬ ‫ﺎﺳ َﻜ ُﻜﻢْ((؟‪.‬‬ ‫ﺑـﻞ اﻷﺑﱰ اﻟـﺬي ﻋـﺎداه وﺣﺎرﺑﻪ وﻫﺠﺮ ﺳـﻨﱠﺘَﻪ‬ ‫وأﻋﺮض ﻋﻦ ُﻫﺪاه‪.‬‬

‫ﻓﻬـﺬا اﻟﺬي ﻗﻄﻊ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ اﻷرض ﺑﺮﻛﺘَﻪ‪ ،‬وﻋﻄﻞ‬ ‫ﻧﻔﻌَ ﻪ‪ ،‬وأﻃﻔﺄ ﻧﻮ َرﻩ‪ ،‬وﻃﺒﻊ ﻋﲆ ﻗﻠ ِﺒﻪ‪ ،‬وﺷـﺘﱠﺖ ﺷﻤ َﻠﻪ‪،‬‬ ‫وﻫﺘـﻚ ﺳـﱰَﻩ‪ ،‬ﻓﻜﻼﻣُﻪ ﻟﻐـﻮ ﻣﻦ اﻟﻘـﻮل‪ ،‬وزور ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ‪ ،‬وﻋﻤﻠﻪ ٌ‬ ‫رﺟﺲ ﻣﺮدود ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وأﺛ ُﺮﻩ ﻓﺎﺳـﺪ‪،‬‬ ‫وﺳﻌﻴُﻪ ﰲ ﺗﺒﺎب‪.‬‬ ‫واﻧﻈـﺮ ﻟﻜﻞ ﻣَـﻦ ﻧﺎﺻﺐ ﻫﺬا اﻟﺮﺳـﻮل اﻷﻛﺮم‬ ‫ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ اﻟﻌﺪاء‪ ،‬أو أﻋﺮض ﻋﻦ ﴍﻋﻪ أو‬ ‫ﳾء ﻣﻤﺎ ﺑُﻌِ َ‬ ‫ـﺚ ﺑﻪ ﻛﻴﻒ ﻳﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﺨﺬﻻن واﻤﻘﺖ‬ ‫واﻟﺴﺨﻂ واﻟﻬﻮان ﺑﻘﺪر إﻋﺮاﺿﻪ وﻣﺤﺎرﺑﺘﻪ وﻋﺪاﺋﻪ؟‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﻄﻤـﻮس اﻟﺒﺼﺮة‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﻠﺤـ ُﺪ ﻣﻘﻠـﻮبُ اﻹرادة‪،‬‬ ‫ﻣﺨﺬو ٌل ���ﺎﺋ ٌﻪ ﻣﻨﺒﻮذ‪ ،‬واﻤﺒﺘـﺪع ٌ‬ ‫زاﺋﻎ ﺿﺎ ﱞل ﻣﻨﺤﺮف‪،‬‬ ‫واﻟﻔﺎﺳـﻖ ﻣﻈﻠ ُﻢ اﻟﻘﻠﺐ ﰲ ﺣُ ﺠُ ﺐ اﻤﻌﺼﻴﺔ‪ ،‬وﰲ أﻗﺒﻴَﺔ‬ ‫اﻻﻧﺤـﺮاف‪.‬‬ ‫وﻟـﻚ أن ﺗﺮى ﺳـﻤﻮﱠﻩ‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪،‬‬ ‫وﻋﻠـ ﱠﻮ ﻗـﺪره و َﻣـﻦ ﺗﺒﻌﻪ ﻳـﻮم ﺗﺮى اﻟﻨـﺎس وﺣﻤﻠﺔ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜـﻪ وآﺛﺎره وﻫﻢ ﰲ ﻣﺠـ ٍﺪ ﺧﺎﻟ ٍﺪ ﻣﻦ اﻵﺛﺮ اﻟﻄﻴﺐ‪،‬‬ ‫واﻟﺬﱢ ْﻛﺮ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬واﻟﺜﻨﺎء اﻟﻌﺎﻃﺮ ﻣﻦ ﺣﺴﻦ اﻤﺼﺮ‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻴـﻞ َ‬ ‫ﺻﺪق ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻤﻨﻘﻠﺐ‪ ،‬وﻃﻴﺐ اﻹﻗﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﻘﻌﺪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻠﻴﻚٍ ﻣُﻘﺘَﺪِر‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺛـﻢ اﻧﻈﺮ ﻟﻠﻔﻼﺳـﻔﺔ اﻤﻌﺮﺿﻦ ﻋﻦ اﻟﺴـﻨﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻢ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﱡ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻪ واﻟﻘﻠـﻖ واﻟﺤﺮة واﻻﺿﻄﺮاب‬ ‫واﻟﻨﱠـﺪم واﻷﺳـﻒ ﻋـﲆ ﺗـﴫﱡم اﻟﻌﻤـﺮ ﰲ اﻟﻀﻴﺎع‪،‬‬ ‫وذﻫـﺎب اﻟﺰﻣـﻦ ﰲ اﻟﻠﻐﻮ‪ ،‬وﺷـﺘﺎت اﻟﻘﻠـﺐ ﰲ أودﻳﺔ‬ ‫اﻷوﻫﺎم‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺬا اﻹﻣـﺎم اﻤﻌﺼﻮم‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺗﻢ اﻷﻧﺒﻴـﺎء‪ ،‬أﺟﻮد اﻟﻨﺎس ﻛﻔـﺎً‪ ،‬وأﺟﺮأﻫﻢ ﺻﺪراً‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻬﺠـﺔ‪ ،‬وأوﻓﺎﻫﻢ ِذﻣ ًﱠﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﴪاج اﻤﻨﺮ‬ ‫وأﺻﺪﻗﻬﻢ‬ ‫واﻟﻬﺎدي اﻟﺒﺸـﺮ‪ ،‬ﻣﻌﻪ اﻟﻔﻼح‪ ،‬وﺳـﻨﺘﻪ ﺳﻔﻴﻨﺔ ﻧﻮح‬ ‫َﻣﻦ رﻛﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺠَ ﺎ وﻣَﻦ ﺗﺨ ﱠﻠﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﻫﻠﻚ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳـﺪور ﻣﻌﻪ اﻟﺤﻖ ﺣﻴﺜﻤـﺎ دار‪ ،‬وﻛﻼﻣُﻪ ﺣُ ﺠﱠ ٌﺔ ﻋﲆ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺘﻜﻠ ٍﻢ ﻣﻦ اﻟﺒﴩ ِﻣﻦ ﺑﻌـﺪه‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻷﺣﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺣﺠﱠ ٌ‬ ‫ـﺔ ﻋﲆ ﻛﻼﻣـﻪ‪ ،‬وﻛﻠﻨﺎ را ﱞد وﻣـﺮدو ٌد ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬إﻻ ﻫﻮ‬ ‫ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ؛ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﻨﻄـﻖ ﻋﻦ اﻟﻬﻮى إ ْن‬ ‫وﺣﻲ ﻳُﻮﺣَ ﻰ‪ ،‬ز ﱠﻛﻰ اﻟﻠﻪ ﺳﻤﻌﻪ وﺑﴫه وﻗﻠﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﻫﻮ إﻻ‬ ‫ٌ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺣﺼﻨﻪ ﻣﻦ اﻟﻐﻲ‪ ،‬وﺳـﻠﻤﻪ ﻣﻦ‬ ‫وﻧﻔـﻰ ﻋﻨﻪ اﻟﻀﻼل‬ ‫اﻟﻬـﻮى‪ ،‬وﺣﻤﺎه ﻣﻦ اﻟ ﱠﺰﻳـﻎ ‪ ،‬وﺻﺎﻧﻪ ﻣﻦ اﻻﻧﺤﺮاف‪،‬‬

‫ﻗﻠـﺐ ﻟﻢ ﻳﺒﴫ ﻧﻮ َرﻩ ﻓﻬﻮ‬ ‫وﻋﺼﻤـﻪ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻜﻞ ٍ‬ ‫ﻗﻠـﺐٌ ﻣﻐﻀﻮبٌ ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﻛﻞ أرض ﻟﻢ ﺗـﴩق ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﻧﻔﺲ ﻟﻢ ﺗﺮﺣﺐ‬ ‫ﺷﻤﺴﻪ ﻓﻬﻲ أرض ﻣﺸـﺆوﻣﺔ‪ ،‬وﻛ ﱡﻞ ٍ‬ ‫ﺑﻬﺪاه ﻓﻬﻲ ﻧﻔﺲ ﻣﻠﻌﻮﻧﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ اﻤﻌﺼﻮم ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺄ‪،‬‬ ‫اﻤـﱪﱠأ ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺐ‪ ،‬اﻟﺴـﻠﻴﻢ ﻣـﻦ اﻟﺤﻴـﻒ‪ ،‬اﻟﻨﻘﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟ ﱠﺪﻧَـﺲ‪ ،‬اﻤﻨ ﱠﺰﻩ ﻋﻦ ﻣـﻮارد اﻟﺘﱡﻬﻢ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻗﻮﻟﻪ ﺗُﻮ َزن‬ ‫اﻷﻗـﻮال‪ ،‬وﻋـﲆ ﻓﻌﻠـﻪ ﺗﻘـﺎس اﻷﻓﻌﺎل‪ ،‬وﻋـﲆ ﺣﺎﻟِﻪ‬ ‫ﺗﻌﺮض اﻷﺣﻮال‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻗﺼﺪ اﻟﻜﻔـﺎر ﺑﻘﻮﻟﻬـﻢ‪ :‬إﻧﻪ أﺑـﱰ ـ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم ـ أﻧﻪ ﻻ وﻟﺪ ﻟـﻪ‪ ،‬ﻓﺈذا ﻣﺎت اﻧﻘﻄﻊ‬ ‫ﻋﻘﺒُـﻪ‪ ،‬واﻷﺑـﱰ ﻋﻨﺪ اﻟﻌـﺮب ﻫﻮ ﻣﻦ ﻻ ﻧﺴـﻞ ﻟﻪ وﻻ‬ ‫ﻋﻘﺐ‪ ،‬ﻓﺮ ﱠد اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬وأﺧﱪ أن َﻣﻦ ﻋﺎداه ﻫﻮ اﻷﺑﱰ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫﺬه اﻟﺴـﻮرة ﺛﻼث آﻳـﺎت‪ :‬ﻓﺎﻷوﱃ ﻋﻦ اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﻋـ ﱠﺰ وﺟ ﱠﻞ‪ ،‬وﻋﻄﺎﺋـﻪ ﻟﺮﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳـﻠﻢ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺮﺳـﻮل‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻮاﺟﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﻄﺎء اﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﺼﻼة‬ ‫واﻟﻨﺤﺮ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻷﻋﺪاﺋﻪ‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺒﱰ واﻟﻘﻄﻊ ﻣﻦ اﻟﺨﺮ واﻟﱪﻛﺔ واﻟﻨﻔﻊ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻷوﱃ ﻋﻄﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﺟﺐ ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫دﻓﺎع ﻋﻨﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴﻮرة ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻠﻪ ﻟﺮﺳﻮﻟﻪ‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳـﻠﻢ‪ ،‬واﻟﺪﻓﺎع ﻋﻨﻪ‪ ،‬وﺟﻮاز ﺳـﺐ اﻟﻜﻔﺎر وﺷﺘﻤﻬﻢ‬ ‫وزﺟﺮﻫـﻢ ﻟﺮﺗﺪﻋﻮا‪ ،‬وإﺛﺒـﺎت اﻟﻜﻮﺛﺮ ﻟﻪ ﻛﻤﺎ ﺻﺤﺖ‬ ‫ﺑـﻪ اﻷﺣﺎدﻳﺚ؛ ﻓﻬﻮ ﺣﻮﺿﻪ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم‪،‬‬ ‫ﺗﺮد ﻋﻠﻴﻪ أ ﱠﻣﺘُﻪ‪ ،‬ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﻤﺮ رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ أﻧﻪ ﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻧﻬـﺮ ﰲ اﻟﺠﻨﺔ ﺣﺎﻓﺘـﺎه اﻟﺬﱠﻫﺐ‪ ،‬وﻣﺠـﺮاه ﻋﲆ اﻟﺪرر‬ ‫واﻟﻴﺎﻗﻮت‪ ،‬وﻣﺎؤه أﺷ ﱡﺪ ﺑﻴﺎﺿﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺜﻠﺞ‪ ،‬وأﺷﺪ ﺣﻼو ًة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺴـﻞ‪ ،‬وﺗﺮﺑﺘُﻪ أﻃﻴﺐ ﻣﻦ رﻳﺢ اﻤﺴﻚ‪ ،‬واﻟﻜﻮﺛﺮ‬ ‫اﻟﺨـﺮ اﻟﻜﺜﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻘـﻮل ﺗﻌﺎﱃ ﻟﻨﺒﻴﻪ‪ ،‬ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳـﻠﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻋﻄﻴﻨﺎك اﻟﺨﺮ اﻟﻜﺜـﺮ ﻓﺄﺧﻠﺺ ﻟﺮﺑﻚ‬ ‫ﺻﻼﺗـﻚ اﻤﻜﺘﻮﺑﺔ واﻧﺤﺮ ﻋﲆ اﺳـﻤﻪ وﺣﺪه ﻻ ﴍﻳﻚ‬ ‫ﻟـﻪ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﺨﱪ اﻟﻠﻪ ﻧﺒﻴـﻪ‪ ،‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﺒﻐﻀـﻚ ﻳﺎ ﻣﺤ ﱠﻤ ُﺪ وﻣﺒﻐـﺾ ﻣﺎ َ‬ ‫ﺟﺌﺖ ﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﻬﺪى‬ ‫واﻟﺤـﻖ واﻟﱪﻫﺎن ﻫـﻮ اﻷﺑـﱰ اﻷﻗـﻞ اﻷذل اﻤﻨﻘﻄﻊ‬ ‫ِذ ْﻛ ُﺮﻩ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﻳﺄﺑـﻰ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺪﻳﻔﺮ ﻣﺬﻳـﻊ ﻗﻨﺎة‬ ‫روﺗﺎﻧـﺎ إﻻ أن ﻳﻤﺘﻌـﻚ‪ ،‬ﰲ ﻓﻀـﺎء ﻳﻤﺘﻠﺊ‬ ‫ﻣﻠـﻼً وﺗﻜـﺮاراً‪ ،‬ﻛﺎن ﻟﻘـﺎء اﻤﺪﻳﻔـﺮ ﻣﻊ‬ ‫ﻓﻀـﻞ ﺷـﺎﻛﺮ ﰲ ﺑﻴﺘـﻪ ﺑﻠﺒﻨـﺎن درﺳـﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ دروس اﻹﻋـﻼم اﻟﺬي ﻳﻘـﺪم اﻤﺘﻌﺔ‬ ‫واﻟﺒﻬﺠﺔ واﻤﻌﻠﻮﻣﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﻨـﺎة روﺗﺎﻧـﺎ ﰲ ﻧﻬـﺞ ﻏﺮﻳـﺐ ﺗﻐﺮ‬ ‫ﻣﺴـﻤﻰ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻤﺪﻳﻔﺮ اﻟﺤـﻮاري »ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻤﻴـﻢ« اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻧﺠـﻢ رﻣﻀـﺎن‬ ‫اﻤﺎﴈ إﱃ ﻣﺴـﻤﻰ »ﻟﻘﺎء اﻟﺠﻤﻌﺔ« ﺑﻌﺪ‬ ‫أن أﻣﻀﻴـﺖ وﻗﺘﺎ ً ﻃﻮﻳـﻼً أﺑﺤﺚ ﻋﻦ »ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻤﻴﻢ« وﻗﻌﺖ ﻋﻴﻨـﺎي ﻓﺠﺄة ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻠﻘﺎء اﻤﻤﺘﻊ‪.‬‬ ‫ﻷول ﻣـﺮة أﺷـﺎﻫﺪ ﺻﺎﺣـﺐ ﺣﻴـﺎة‬ ‫اﻟﺮوح ذا اﻟﺼﻮت اﻟﺸـﺠﻲ ﻓﻀﻞ ﺷـﺎﻛﺮ‬ ‫ﻳﺒﺘﺴـﻢ ﺑﻞ ﻳﻀﺤﻚ ﺑﻌـﺪ أن أﻃﻠﻖ ﻟﺤﻴﺘﻪ‬ ‫وﻃﻠـﻖ اﻟﻐﻨـﺎء ﺑﺎﻟﺜﻼﺛﺔ وﻫـﻮ اﻟﺬي ﻇﻞ‬ ‫أﺳـﺮ ﻣﻼﻣﺢ اﻟﺤﺰن اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺤﻴﺎه‬ ‫ﻃﻮال ﻣﺸﻮاره اﻟﻔﻨﻲ اﻟﺒﺎﻫﺮ‪.‬‬ ‫اﻤﻔﺎﺟﺄة ﻟﻢ ﺗﻘﺘﴫ ﻋﲆ رؤﻳﺔ ﺷﺎﻛﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻠﻮك اﻟﺠﺪﻳﺪ واﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻛﺎن ﻟﺤﻀﻮر ﺷﻴﺨﻪ أﺣﻤﺪ اﻷﺳﺮ‬ ‫ﻫﻮ اﻵﺧﺮ إﺛـﺮاء ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻲ ﻟﻠﺤﻠﻘﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺳﻤﻰ اﻷﺷﻴﺎء ﺑﺄﺳﻤﺎﺋﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻣﻦ ﴏاﻋﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺘﺎم أﻧﺸـﺪ ﻓﻀﻞ ﺷﺎﻛﺮ ﻧﺸﻴﺪا ً‬ ‫ﻣﻠﻴﺌﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﺘـﺎل واﻟﺪﺑﺎﺑﺔ واﻟﻘﻨﺒﻠﺔ واﻤﻮت‬ ‫وﻫـﻮ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﺣﻤﺎﻣـﺔ ﺳـﻼم ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺸـﺎق‪ ،‬ﻛﻨﺖ أﺗﻤﻨﻰ أﻧﻪ اﻫﺘﺪى ﻋﲆ ﻳﺪ‬ ‫دﻋـﺎة ﻣﺜﻞ ﻋﻤﺮو ﺧﺎﻟﺪ ﻓﺴـﺎر ﰲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺴﻼم اﻟﺪﻋﻮي وﻟﻜﻦ ﻛﺎن ﻟﻪ ﻣﺎ اﺧﺘﺎر‪.‬‬ ‫اﻤﻔﺎﺟﺄة اﻷﺧﺮى ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺳﺄل اﻤﺬﻳﻊ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﻷﺳـﺮ ﻋﻦ أﻣﻮال ﻓﻀﻞ ﺷﺎﻛﺮ‬ ‫زﻣﻦ اﻟﻐﻨﺎء ﻣﺎ ﺣﻜﻤﻬﺎ؟ ﻗﺎل اﻟﺸﻴﺦ‪ :‬إن‬ ‫ﻫﺬا ﳾء ﻳﺮﺟﻊ ﻟﻔﻀﻞ‪.‬‬ ‫واﺧﺘﻔـﺖ اﻷﺣـﻜﺎم اﻟﺤـﺎدة ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻔﺼﻞ!‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫ﺭﺃﻱ ﺍﻟﺸﺮﻕ‬

‫ﻫـﻞ أدرﻛـﺖ روﺳـﻴﺎ ﺣﺠـﻢ ﺧﻄـﺄ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﱪت ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن رﺋﻴﺲ وزراﺋﻬﺎ دﻳﻤﱰي‬ ‫ﻣﺪﻓﻴﺪﻳـﻒ ﻋـﻦ ﻗﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﺑـﺄن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ ارﺗﻜـﺐ »ﺧﻄـﺄ ﻓﺎدﺣﺎ‪ ،‬ﻗـﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻗﺎﺿﻴـﺎ« ﻷﻧﻪ ﺗﺄﺧـﺮ ﻛﺜﺮا ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻹﺻﻼﺣﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ؟‪.‬‬ ‫اﻟﺒﻌـﺾ ﻗـﺪ ﻳـﺮى ﻫـﺬا اﻟﺘﴫﻳـﺢ ﺗﺤﻮﻻ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻒ اﻟـﺮوﳼ اﻟـﺬي أﺳـﺎء ﻟﻬـﺎ وﻟﺼﻮرﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ وﺑﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺮرت اﻻﻧﺤﻴﺎز‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺪ وﺣﻤﺎﻳﺘﻪ ﻣﻦ أي دوﻟﺔ ﺗﺪﻳﻦ‬

‫»أﻓﻲ اﷲ ﺷﻚ«؟!‬

‫ﺣﺴﻦ ﻣﺸﻬﻮر‬

‫أﺣﻤﺪ ﺣﺴﻦ ﻓﺘﻴﺤﻲ‬

‫‪mashhor@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻻ أذﻛـﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ أﻋﻤﻞ ﻣـﻊ واﻟﺪي ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺬي ﺑـﺪأت ﻓﻴﻪ ﻋـﺎم ‪ 1952‬وأﻧﺎ اﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﴍة‪ ،‬أن ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺳـﻨﺪات اﺳـﺘﻼم‪ ،‬أو‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت ﴍاء‪ ،‬أو ﺗﻮاﻗﻴﻊ‪ ..‬ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺜﻘﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻜﻢ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ‪..‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ أﻧـﻲ ﻛﻨﺖ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻴﺔ إﻻ أن ﻛﻞ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻣﻌﻨـﺎ ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا‬ ‫ﻏﻀﺎﺿـﺔ وﺣﺮﺟـﺎ ً ﰲ أن ﻳﻌﻄﻮﻧﻲ ﻣـﺎ أﻃﻠﺒﻪ‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋـﲆ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت واﻟـﺪي‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻘﺘﴫ ذﻟﻚ‬ ‫ﻋﲆ أﺣﺪﻫﻢ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻛﻠﻬﻢ ﻳﺴﺮ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﻨﻮال‪.‬‬ ‫وأذﻛﺮ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ أرﺳﻞ واﻟﺪي )ﻳﺮﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ( إﱃ أﺣﺪﻫـﻢ ﻳﻄﻠـﺐ ﺳـﺒﻴﻜﺔ ذﻫﺒﻴﺔ‪ ،‬أن‬ ‫أﺣﴬﺗﻬﺎ وﻣﻌﻲ ﺳﻨﺪ اﺳﺘﻼم ﻟﻴﻮﻗﻌﻪ‪ ،‬ﻓﺮدﻧﻲ‬ ‫إﻟﻴﻪ ﺑﻬﺎ وﻗﺎل ﻟﻪ‪ :‬ﺷﻜﺮاً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﺛـﻢ أﺗﻰ ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ إﱃ واﻟـﺪي ﻣﻌﺘﺬرا ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻘﺼـﺪه‪ ،‬وأن ذﻟﻚ إﺟـﺮاء ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻟﺤﻔﻆ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق ﻟﻨﺎ وﻋﻠﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻹﺟﺮاء اﻧﺘﻘﻞ ﻣـﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً‬ ‫ﻓﴫﻧـﺎ ﻧﺪﻓﻊ وﻧﺄﺧﺬ إﻳﺼﺎل اﺳـﺘﻼم‪ ،‬وﻧﻄﻠﺐ‬ ‫ﻓﻴﺆﺧﺬ ﻣﻨﺎ ﺳﻨﺪ اﺳـﺘﻼم‪ ،‬وﻋﻨﺪ اﻟﺪﻓﻊ اﻟﻨﻘﺪي‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك إﺟﺮاء ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻘﺒﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪﻫـﺎ ﺗﻄـﻮر اﻤﻮﺿﻮع ﺣﺘـﻰ اﻟﻨﻘﺪي‪،‬‬ ‫ﻧﺄﺧـﺬ وﻧﻌﻄﻲ ﺳـﻨﺪات اﻟﻘﺒـﺾ‪ ..‬وﺗﺪرﺟﺖ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات وﺗﻄـﻮرت اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت وأﺻﺒﺢ ﻛﻞ‬ ‫ﳾء ﻻﺑﺪ أن ﻳﺪوّن‪..‬‬ ‫وﻣﻊ ﻫـﺬا اﻟﺘﻄﻮر أﺻﺒﺤـﺖ ﻫﻨﺎك دﻳﻮن‬ ‫ﻣﺸﻜﻮك ﻓﻴﻬﺎ‪ ..‬وأﻧﺎس ﻻ ﻳﺤﺒّﺬ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫وﻳﻜﻮﻧﻮن ﻣﻌﺮوﻓﻦ ﻋﻨﺪ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ..‬وﺳـﻤﻌﺘﻬﻢ‬ ‫واﺳﻤﻬﻢ ﻳﻨﻔﻴﺎن ﻋﻨﻬﻢ اﻟﺜﻘﺔ ﻓﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﱪت اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت وﺗﻄﻮرت اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺪن واﻟﺨـﺎرج‪ ،‬وﺗﺪﺧﻠﺖ اﻟﺒﻨـﻮك ﺑﺨﻄﺎﺑﺎت‬ ‫اﻻﻋﺘﻤـﺎد واﻟﺪﻓﻊ ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻷوراق وﺻﻴﻎ ﻳﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻌﺎﻣﻠﻨـﺎ ﻣﻊ ﴍﻛﺎت ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻤﺪد ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺼـﻞ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ ﻋﻘﻮد ﺑﻜﻤﻴﺎت‬ ‫ﺻﻐـﺮة ﺛﻢ ﻛـﱪت‪ ..‬وﻛﱪت ووُﺟـﺪت اﻟﺜﻘﺔ‪..‬‬ ‫ﻓﻌﺪت ﻣﺮة أﺧﺮى ﻻ أﻛﺘﺐ ورﻗﺔ وﻻ ﺗﻌﻬﺪاً‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺻﻠـﺖ اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻴﻨﻨـﺎ إﱃ ﺗﺒﺎدل ﺗﺠﺎري‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ أﻧﻨـﻲ أذﻛـﺮ أن ﺻﺎﺣـﺐ إﺣـﺪى ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﺗﺼﻞ ﺑـﻲ ﻟﺤﺎﺟﺔ ﻣُﻠﺤّ ـﺔ ﻋﻨﺪه‪..‬‬ ‫ﻓﺄرﺳﻠﺖ ﻣﺎ ﻃﻠﺒﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺄﺳﺒﻮع أﻋﺎد اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣ ّﺮة أﺧﺮى ﻟﺤﺴﺎﺑﻲ‪ ..‬وﻗﺎل ﰲ ﻣﻜﺎﻤﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ‪:‬‬ ‫ﻣـﺎذا ﺗﺮﻳﺪ ﻓﻬﺬه ﴍﻛﺘﻚ؟ وﻗﺪ اﺗﻀﺢ أﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﺠـ ّﺮب ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺘﻲ وﻓﻘﻨﻲ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻟﻨﺠﺎﺣﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺴﻔﺮ دوﻟﺔ أوروﺑﻴﺔ ﻳﺤﴬ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻲ وﻣﻌﻪ وﺳـﺎم ﻣﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ّ‬ ‫ﻋـﱪ ﱄ ﻋـﻦ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻤﺘﻤﻴـﺰة اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺟـﺮت ﻣﻌﻲ ﺧﻼل أرﺑﻌﺔ ﻋﻘـﻮد ﻣﻊ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻹﻳﻄﺎﻟﻴـﺔ‪ ..‬وﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻫﻨﺎك ﻓﻴﻬﺎ ﺷـﻮاﺋﺐ أو‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت أو دﻋـﺎوى‪ ،‬وﺑﻌـﺪ اﻟﻔﺤـﺺ ﻋﻨﻲ‬ ‫ﻣُﻨﺤﺖ ﻫﺬا اﻟﻮﺳـﺎم ‪-‬اﺳﻤﻪ )اﻟﻔﺎرس(‪ -‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﻋﺎم ‪1999‬م‪.‬‬ ‫وﻣﺎزﻟـﺖ أﺗﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟـﴩق واﻟﻐﺮب‬ ‫دون أن أوﻗﻊ ﻣﺴـﺘﻨﺪا ً واﺣـﺪاً‪ ..‬ورﺑﻤﺎ ﻳُﻜﺘﻔﻰ‬ ‫ﺑ���ﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ أو أن اﻟﺜﻘـﺔ ﻻﺗﺰال‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻬﻨـﺔ اﻟﺘـﻲ أﻫﻢ ﻣـﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﺼﺪق واﻟﻮﻓﺎء‪.‬‬ ‫اﻵن ﻣﺎذا ﺣﺼﻞ ﻋﻨﺪﻧﺎ؟‬ ‫ﻤـﺎذا اﻟﺜﻘﺔ ﺗﻀﺎءﻟـﺖ ﺣﺘـﻰ أن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻧﻘﺪاً؟‬ ‫واﻟﺸﻴﻚ ﻏﺮ ﻣﻘﺒﻮل إن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺼﺪﻗﺎً؟‬ ‫واﻟﻌﻤﻴﻞ اﻟـﺬي ﻳﻮﺛﻖ ﻓﻴﻪ أﺻﺒـﺢ ﻧﺎدراً؟‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮد‪ ..‬وﻟﻌ ّﻞ ﻧﺪرﺗﻪ ﻟﻢ ﺗﺸـﻔﻊ ﻟﻠﺜﻘﺔ أن‬ ‫ﺗﺄﺧﺬ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋُ ﺪت ﺑﺬاﻛﺮﺗﻲ ﻟﻠﻮراء‪ ..‬ﻣﺎ ﻫﻮ دور اﻹﻋﻼم‬

‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت؟‬ ‫وﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر أن اﻹﻋـﻼم اﻤـﴫي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻮذ ﻋـﲆ ﻋﻘﻮﻟﻨـﺎ‪ ..‬ﰲ اﻟﺤﻘﺒـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻋﺸـﻨﺎﻫﺎ‪ ،‬ﻓـﺈن اﻟﺘﻐﻴﺮ ﰲ ﻓﻼﺳـﻔﺘﻪ وﻣﺜﻘﻔﻴﻪ‬ ‫وﺗﺤﻮّﻟﻬـﻢ إﱃ ﻣﻨﻄـﻖ ﺳـﻴﺎﳼ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻤﺎ‬ ‫ﺗﻌﻮّدﻧـﺎه وﻧﻬﺠﻬـﻢ ﻣﻊ ﺗﻮاﻛﺐ اﻤﺴـﺘﻮرد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩق‪ ..‬أوﺟـﺪ ﻟﻨﺎ ﺗﺨﺒّﻄـﺎ ً ﰲ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫اﻛﺘﺴـﺒﻨﺎﻫﺎ ﰲ ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ وﺗﺮﺳـﺨﺖ ﻋﻨﺪﻧﺎ‪ ..‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﻐﺮ ﻫﺬا اﻟﻨﻬﺞ وأﺻﺒﺤﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﻘﺎوﻣﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى ﻣﻀﺎدة ﻟﻬﺬه اﻷﻓـﻜﺎر ﻣﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻘﻔﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ دول ﺷﺘﻰ وﺗﻔﺮق اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫وﺗﻔﺮق اﻟﻔﻜـﺮ‪ ..‬وأﺻﺒﺢ ﻟﻜﻞ ﻣﻨﺎ ﺗﻮﺟﻬﻪ وﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨـﺎ ﻳﺮى اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت اﻟﺘـﻲ ُﻛﺘﺒﺖ ﻫﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺿﺎﺋﻌﺔ ﻋﻨﺎ‪.‬‬ ‫واﺣﺘـﺪم اﻟـﴫاع ﺑﺎﻟﻐـﺰو اﻟﻔﻜـﺮي‬ ‫اﻤﺘﺼـﺎدم ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﻰ إﱃ زﻋﺰﻋـﺔ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴﻨﺎ وﻋﺸﻨﺎ ﺑﻬﺎ وﺗﺮﺑﻴﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻟﻌﲇ ﻻ أﺑﺎﻟﻎ ﺑﺄن ذﻟﻚ ﻗﺪ اﻣﺘﺪ ﻣﻦ اﻟﺪول‬ ‫إﱃ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت‪ ،‬إﱃ اﻟﻌﺎﺋـﻼت‪ ،‬إﱃ اﻷﻓـﺮاد‪..‬‬ ‫ووﺻﻞ إﱃ اﻟﺘﺴﺎؤل‪ :‬ﻣﺎذا ﻳﻌﻨﻲ ﻫﺬا؟‬ ‫وﻣـﺎذا ﻳﻘﺼـﺪ ﻣﻦ ﻫـﺬا؟ وﻤـﺎذا ﻓﻌﻠﻬﺎ؟‬ ‫وﻤﺎذا اﻣﺘﻨﻊ ﻋﻦ ﻓﻌﻠﻬﺎ؟‪ ..‬وﻤﺎذا‪...‬؟ وﻤﺎذا‪...‬؟‬ ‫ﺷﻚ وﺷﻚ ﺑﻌﻠﻢ وﺑﻐﺮ ﻋﻠﻢ‪!...‬‬ ‫آﺧﺮ اﻟﻜﻼم‪:‬‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻫﺬه اﻟﻌﻘﺪة؟‬ ‫ﻻ أﻋﺘﻘـﺪ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ اﻣﺘـﺪت إﱃ دول وإﱃ‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻛﺒﺮة وإﱃ ﺷﻬﺎدات ﻻ ﺗﻌﺮف ﻣﻦ أﻳﻦ‬ ‫أﺗﺖ‪ ،‬إﱃ أﺑﺤﺎث أﺛﺒﺘﺖ ﻓﺸﻠﻬﺎ ﺑﻌﺪ إﻗﺮارﻫﺎ‪..‬‬ ‫وﺗﺒﻘـﻰ ﻓﻘـﻂ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻘﺒـﻞ‬ ‫اﻟﺸﻚ‪..‬‬ ‫»أﰲ اﻟﻠﻪ ﺷﻚ ﻓﺎﻃﺮ اﻟﺴﻤﻮات واﻷرض«؟!‬ ‫آﻣﻨﺎ ﺑﺎﻟﻠﻪ وﻣﻼﺋﻜﺘﻪ وﻛﺘﺒﻪ ورﺳﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻠﻬﻢ ارزﻗﻨﺎ اﻟﺜﺒﺎت‪.‬‬

‫إن ﻣﻤﺎ ﺗﺒﲆ ﺑﻪ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪ ،‬ﻫﻮ وﺟﻮد أﻓﺮاد ﻳﺴﻌﻮن‬ ‫ﺟﺎﻫﺪﻳﻦ ﻟﻠﺘﺴـﻴﺪ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻮل واﺧﺘﻄﺎف اﻟﻔﻜﺮ وإﻋﻼن‬ ‫اﻟﻮﺻﺎﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬ﻣﻨﻄﻠﻘﻦ ﻣﻦ ﻓﻜﺮ ﻗﺎﴏ ﻳﺼﻮر‬ ‫ﻟﻬـﻢ أن اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻻ ﻳﺰال ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ وﻟﻢ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﺑﻌـﺪ إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻨﻀـﺞ أو أﻧﻪ ﺗﺘﻬـﺪده اﻤﺨﺎﻃﺮ وأﻧﻬﻢ‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻮن ﺣﺎﺋـﻂ اﻟﺼﺪ اﻟﺬي ﺗﺘﻜﴪ ﻋﻠﻴـﻪ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻓﻬﻢ َ‬ ‫ﺧﻴَﺎر اﻤﺮﺣﻠﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻓﻴﻨﺼﺒﻮن أﻧﻔﺴـﻬﻢ أوﺻﻴﺎء ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺳـﺎدة‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ وﻳﺘﻮﻟﻮن اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻋﻨﻪ وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‬ ‫واﻟﺘﻮﺟﻬـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺎت واﻷﻓـﺮاد وﻓﻖ رؤاﻫﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ووﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﺼﻴﻐﻮﻧﻪ ﻣـﻦ أﻃﺮوﺣﺎت‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺸـﻜﻞ ﺑﺎﻗﻲ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ‪-‬ﰲ ﻧﻈﺮﻫﻢ‪ -‬اﻟﻘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳُﻮَﺟﱠ ـﻪ وﻓﻖ رؤاﻫﻢ وﻓﻬﻤﻬﻢ ﻟﻠﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪﻟﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﻫﺆﻻء ﻳﺴﺘﻤﺪون ﴍﻋﻴﺔ اﻟﻮﺻﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻳﻬﺎم‬ ‫ﻓﺌﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﻮن ﻣﻦ اﻵﺧﺮ ‪-‬ﻫﺬا اﻵﺧﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﻟـﻢ ﻧﺴـﺘﻄﻊ إﱃ اﻵن ﻓﻬﻤﻪ أو ﺗﺄﻃـﺮه أو ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﺎﻫﻴﺘﻪ‪ -‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﱰوﻳـﺞ ﻟﻨﻈﺮﻳﺔ اﻤﺆاﻣﺮة‪.‬‬ ‫ﻓﺘﺠﺪﻫـﻢ ﻟﻴﻞ ﻧﻬـﺎر ﻳﻄﺒّﻠﻮن ﺑـﺄن ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻋﺮﺿـﺔ ﻟﻼﺧﱰاق وأن اﻟﺪﻳﻦ ﻳﻮﺷـﻚ أن ﺗﻄﻮى ﺻﺤﻔﻪ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻨﻘﻴـﺾ ﻧﺠﺪ ﺗﻴـﺎرا ﻓﻜﺮﻳـﺎ آﺧﺮ ﻳـﺮوج ﻟﻄﺮح‬ ‫ﻣﻔـﺎده أن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻗﺪ ﺟﻤﺪ ﻓﻜﺮﻳﺎ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻓﻜﺮ ﻋﴫ‬ ‫اﺑـﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ وأﻧـﻪ أﺿﺤﻰ ﺑﻌﻴﺪا ً ﺟﺪا ً ﻋـﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ وﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒـﺔ ﻓﻜﺮ اﻟﻌﴫ وواﻗﻌـﻪ‪ .‬واﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﻠﻌﺐ ﻋﲆ وﺗﺮ‬ ‫اﻤﺼﻄﻠﺢ‪ ،‬ﻓﻌﻮﺿﺎ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺗﻮﺻﻴﻒ دﻗﻴﻖ ﻟﻠﻤﺼﻄﻠﺢ‬ ‫وﻓـﻖ ﻗﺮاءة ﻣﻨﻬﺠﻴـﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻳﻘﻮﻣـﻮم ﺑﺎﺧﺘﺰال‬ ‫اﻤﺼﻄﻠـﺢ ﰲ ﻣﻔـﺮدات ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﺗﻠﻬﺐ ﻏـﺮة ﻣﺮﻳﺪﻳﻬﻢ‬ ‫وﺗﺜﺮ ﻏﻀﺒﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﴏي اﻟﺘﻴﺎر اﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﻓﻨﺠـﺪ اﻷﺻـﻮﱄ اﻟﺪﻳﻨـﻲ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻔﺴـﺮاﺗﻪ‬ ‫اﻻرﺗﺠﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺼﻄﻠـﺢ واﻤﻨﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﺪﻻﻟـﺔ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻟﻪ‬ ‫ﻳﻮﻫﻢ ﻣﻨﺎﴏﻳـﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﰲ ﻋﺮاك ﻣﻊ اﻷﻓﻜﺎر اﻟﻀﺎﻟﺔ وﻣﻊ‬ ‫دﻋﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻳـﺮى ﺑﻌـﺾ ﻧﺨﺐ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻔﻜـﺮي اﻵﺧﺮ‬

‫ﻳﻤﻜﻦ ﻻ‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫»اﻟﻤﻤﺮات«!‬

‫ﻫﺠﺮة ﺳﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻮاﻗﺐ!‬ ‫ﺻﺪﻗﺔ ﻳﺤﻴﻰ ﻓﺎﺿﻞ‬

‫ﻫﺎﻧﻲ اﻟﻮﺛﻴﺮي‬

‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻮاﻃﻦ ﺳـﻌﻮدي واﺣﺪ‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻟﺮﺿـﺎ ﺗﺠﺎه ﻣـﺎ ﻳﺠﺪه ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﺻﺤﻴـﺔ ﻣﱰدﱢﻳـﺔ ﻻ ﺗﺮﻗـﻰ‬ ‫ﻤﺴـﺘﻮى دوﻟـﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﻧﺎﻣﻴـﺔ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻤﺾ ﻋﲆ اﺳـﺘﻘﻼﻟِﻬﺎ ﻋ ﱠﺪ ُة أﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫دﻋﻮﻧﺎ ﻧﺘﺼﺎرح ﻣﻊ ﻣﻌﺮﻓﺘﻲ ﻟﻠﻀﻴﻖ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺴـﺒﺒﻪ اﻟﴫاﺣﺔ ﻫـﺬه اﻷﻳﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﻊ أﻧﻪ ﻻ ﻣﺠﺎل إﻻ ﻟﻠﴫاﺣﺔ‪ ،‬ﺳﺌﻤﻨﺎ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ اﻤﻮارﺑـﺔ‪ ،‬ﺳـﺌﻤﻨﺎ أﻧﺼـﺎف‬ ‫اﻟﺤﻠﻮل أو اﻟﺤﻠﻮل اﻤﺆﻗﺘﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ وزارة اﻟﺼﺤـﺔ‬ ‫ﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‬ ‫ﻳﺴـﺘﺪﻋﻲ ﺗﻨﺤﻲ ﻛﺜ ٍ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻓﺸـﻠﺖ ﰲ ﺗﺮﻣﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺮداءة اﻤﺘﻨﺎﻫﻴﺔ ﻷﺛﻮاب اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺗﺬﻫﺐ إﻟﻴﻪ ﺗﺠﺪ اﻤﺮﴇ ﰲ‬ ‫ﻣﻤ ﱠﺮات اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﻢ ﻟﻴﺴﻮا‬ ‫»أوادم« ﻣﻦ ﻟﺤﻢ ودم‪ ،‬ﻳﻮﺟﻌﻚ ﻗﻠﺒﻚ‬ ‫ﺳﻦ ﻳﻌﺘﻤﺮ ﴎﻳﺮا ً‬ ‫وأﻧﺖ ﺗﺸﺎﻫﺪ ﻛﺒﺮ ﱟ‬ ‫ﻃﺒﻴﺎ ً ﰲ ﻣﻤ ﱟﺮ‪ ،‬واﻟﻌﺎﺑﺮون ﻳﺘﺤﺎﺷـﻮن‬ ‫اﻻﺻﻄﺪام ﺑﺄﺟﻬﺰﺗﻪ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻟﻴﺲ ﻣـﺎ ﻛﻨﱠﺎ ﻧﻨﺘﻈـﺮه ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻻ ﻣـﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻘـﺮار اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻬﻤﻬـﻢ أﻣـﺮ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ!‬ ‫‪alshahitan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪sfadil@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻨﺬ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺤﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺪأت أوروﺑﺎ‬ ‫ﺑﺼﻔﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ -‬ﺗﺘﺒﻮأ ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ﺳﺎﻣﻘﺎ ً ‪-‬ﺑﻌﺪ أﻣﺮﻳﻜﺎ وﻛﻨﺪا‪-‬‬‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ِ ..‬ﻣﻠﺆه اﻟﺘﻄﻮر واﻟﻘﻮة واﻟﻨﻔﻮذ واﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺳﺎد ﻓﻴﻬﺎ »اﻻﺳﺘﻘﺮار اﻟﺴﻴﺎﳼ« اﻟﺼﻠﺐ‪ ،‬اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﲆ‬ ‫»أﺳﺲ« ﺳﻠﻴﻤﺔ‪ :‬رﺿﺎ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ‪ .‬ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺛﺎﻧﻲ أﻫﻢ‬ ‫وأﻛﱪ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﴫﻳﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬وأﺻﺒﺢ ﻣﻌﻈﻢ ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﻳﺘﻤﺘﻌﻮن‬ ‫وراق‪.‬‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﻮى ﻣﻌﻴﴚ ٍ‬ ‫ﻋﺎل ٍ‬ ‫وأﺳﻬﻢ ﺟﻤﺎل ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻃﻴﺐ ﻣﻨﺎﺧﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺟﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﻐﻨّﺎء‪ ..‬ﰲ وﺳﻂ ﻋﺎﻟﻢ ﻣﻀﻄﺮب‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻌﻈﻤﻪ‪ .‬وﺑﺎﺗﺖ إﺣﺪى أﺑﺮز ﻗِ ﺒﻼت اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻣﺤﻂ‬ ‫أﻧﻈﺎر أﻏﻠﺐ ﺷﻌﻮب اﻷرض‪ .‬ﺑﻞ وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻫﺠﺮة‬ ‫ﺟﺎذﺑﺔ ﺟﺪاً‪ .‬وﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻮﺟﺪ »اﻟﺤﺪود«‪ ،‬واﻤﻮاﻧﻊ اﻤﻌﻴﻘﺔ‬ ‫ﻟﻠﻬﺠﺮات اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻬﺎﺟﺮ ﺟﺰء ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺳﻜﺎن إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫وآﺳﻴﺎ ﺑﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬إﱃ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﺎرة اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻒ‬ ‫زوراً‪ -‬ﺑﺄﻧﻬﺎ »اﻟﻌﺠﻮز«‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻲ داﺋﻤﺔ اﻟﺼﺒﺎ‪ ،‬ﻣﺘﺠﺪدة‬‫اﻟﺸﺒﺎب‪ .‬وأوﻟﺌﻚ ﻛﺎﻧﻮا ﺳﻴﻬﺎﺟﺮون دون ﻋﻮدة إﱃ ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ‬ ‫اﻷﺻﻠﻴﺔ‪ ..‬ﺣﻴﺚ اﻟﺒﺆس واﻟﺘﺨﻠﻒ‪ ،‬وﺗﺤﻜﻢ ﺣﻠﻘﺔ »اﻟﻔﻘﺮ –‬ ‫اﻟﺠﻬﻞ – اﻤﺮض«‪.‬‬ ‫ﻟﻮ ﺳﻬﻠﺖ ﻫﺬه اﻟﻬﺠﺮة‪ ،‬أو ﺗُﺠﻮﻫﻠﺖ‪ ،‬ﻟﺘﻜﺜﻔﺖ‪،‬‬ ‫وﻟﺘﺪﻫﻮر ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻌﻴﺸﺔ اﻷوروﺑﻲ ‪-‬وﺧﺎﺻﺔ اﻟﻐﺮﺑﻲ‪-‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ ﻧﺰﻟﺖ ﺑﻌﺾ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول إﱃ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ!‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﱪر ﻷوروﺑﺎ ‪-‬وأي دوﻟﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻈﺮوف‪-‬‬ ‫أن ﺗﻌﻤﻞ ﻛﻞ ﻣﺎ ﰲ وﺳﻌﻬﺎ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎل‪ -‬ﻟـ«ﺣﻤﺎﻳﺔ« ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ..‬ﺿﺪ اﻟﻬﺠﺮات اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻤﺘﻌﻬﺎ ﺑﻤﺰاﻳﺎ أرﻗﻰ ‪-‬ﻧﺴﺒﻴﺎً‪ -‬ﻣﻤﺎ‬

‫ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻼد وأﻣﺼﺎر‪.‬‬ ‫وﻳﺒﺪو أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻌ ّﺪ ‪-‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻤﺴﺘﻮى اﻤﻌﻴﴚ‪،‬‬ ‫ﺑﺼﻔﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ -‬ﻣﻦ اﻟﺒﻼد اﻤﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬وﻣﻦ ذوات اﻟﻬﺠﺮة‬ ‫اﻟﺠﺎذﺑﺔ‪ ،‬أو اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺴﺐ ﻣﻼذا ً ﻓﺮدوﺳﻴﺎ ً ﻟﺒﻌﺾ اﻤﻌﺪﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﻴﻄﻦ‪ .‬ﻓﺒﻼدﻧﺎ‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ ﻣﺎ ﺣﺒﺎﻫﺎ اﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻧﻌﻢ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬أﺻﺒﺤﺖ ‪-‬ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﻘﻮد‪ -‬ﻫﺪﻓﺎ ً ﻟﻬﺠﺮة‬ ‫اﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ‪ ،‬وﻏﺮ ﻣﴩوﻋﺔ‪ ..‬ﻣﺼﺪرﻫﺎ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺑﻼد إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وآﺳﻴﺎ‪ ..‬وﻋﻨﺎﴏﻫﺎ ﺑﴩ ﻣﻦ أﺳﻔﻞ اﻟﺴﻠﻢ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﰲ ﺑﻠﺪاﻧﻬﻢ‪ ..‬ﻟﺪرﺟﺔ أﻧﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﻋﻴﺸﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺘﺪﻧﻴﺎً‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ رﺑﻤﺎ ﻳﻈﻞ أﻓﻀﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮاﻫﻢ اﻤﻌﻴﴚ ﰲ ﻣﺴﺎﻗﻂ رؤوﺳﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﻫﺠﻮﻣﻬﻢ اﻟﻀﺎري ﻫﺬا ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وﻟﻢ ِ‬ ‫ﺳﻮى اﻷذى واﻟﴬر‪ ..‬ﻓﻤﻌﻈﻢ أﻗﺴﺎم اﻟﴩﻃﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺗﻨﻮء‬ ‫ﺑﻤﺸﻜﻼت وﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺼﺪر أﻏﻠﺒﻬﺎ ﻫﺆﻻء‪ ..‬ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪأ ﺑﺎﻤﺨﺎﻟﻔﺎت واﻟﺘﺰوﻳﺮ‪ ،‬وﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﺎﻟﱰوﻳﻊ واﻟﻘﺘﻞ‪..‬‬ ‫ﻣﺮورا ً ﺑﱰوﻳﺞ اﻤﺨﺪرات‪ ،‬واﻟﺪﻋﺎرة‪ ،‬واﻟﴪﻗﺔ‪ ،‬واﻟﺸﻌﻮذة‪،‬‬ ‫وﻧﴩ اﻷوﺑﺌﺔ‪ ...‬إﻟﺦ‪ .‬ﻻ أﺗﺤﺪث ﻫﻨﺎ ﻋﻦ »اﻷﺟﺎﻧﺐ« ‪-‬ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ‪ -‬وإﻧﻤﺎ ﻋﻦ ﻓﺌﺎت ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺷﺬاذ اﻵﻓﺎق‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﻣﻘﻴﻤﻮن ﻛﺜﺮ‪ ..‬أﻓﺎدوا ﺑﻼدﻧﺎ واﺳﺘﻔﺎدوا‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ أﺻﺒﺢ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ ﻃﻠﺐ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺻﺪور ﻧﻈﺎم اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻠﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‬ ‫)إﻳﺠﺎﺑﺎً( ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﺠﻨﺲ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﻠﺆون ﺷﻮارﻋﻨﺎ‬ ‫وأزﻗﺘﻨﺎ ﻗﺬارة وﺟﺮﻣﺎ ً ورﻋﺒﺎً‪ ..‬ﻓﻼ أﻫﻼً وﻻ ﺳﻬﻼً‪..‬‬ ‫وﻛﻢ ﻳﴪﻧﻲ ‪-‬ﻛﻤﻮاﻃﻦ‪ -‬أن ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﺣﻤﻼت ﻣﺪاﻫﻤﺔ‬ ‫أوﻛﺎر اﻤﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﻏﺮ اﻟﴩﻋﻴﻦ ﻟﺒﻼدﻧﺎ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻢ ﺗﺮﺣﻴﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻮﺻﻔﻮن ﺑـ»اﻤﺘﺨﻠﻔﻦ«‪ .‬وﺧﺎﺻﺔ أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ‬

‫اﻟﻠﻴﱪاﻟﻴـﻦ‪ -‬أن اﻟﺪﻳـﻦ ﻣﺨﺘﻄـﻒ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﺛﻠـﺔ ﻣﻦ‬‫اﻤﺘﺎﺟﺮﻳـﻦ ﺑـﻪ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺤﻤﻠـﻮن أﺟﻨـﺪة ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻌـﻞ‬ ‫أ���ـﺮز ﻣﻼﻣﺤﻬـﺎ إﻋـﺎدة اﻤﺠﺘﻤـﻊ إﱃ اﻟﻌﺼـﻮر اﻟﺒﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻗﻒ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻹﺻﻼﺣﺎت ﺑﺸـﻘﻴﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻟﻠﺘﺴـﻴﺪ ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻟﺘﻔﺮد‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻬـﺬا اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻫﻮ أﻳﻀﺎ ﺗﻨﻘﺺ أﻏﻠﺐ أﺗﺒﺎﻋﻪ اﻟ ّﺮوﻳﺔ‬ ‫واﻻﺗـﺰان اﻻﻧﻔﻌـﺎﱄ ﻓﻐﺎﻟﺒﻴـﺔ ردود أﻓﻌﺎﻟـﻪ ﻫـﻲ ﻧﺘـﺎج‬ ‫اﺳـﺘﻔﺰازات ﻟﺤﻈﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻄـﺮف اﻵﺧﺮ‪ .‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻊ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﴩوﻋـﻪ اﻟﺘﻨﻮﻳـﺮي ﰲ ﻗﺎﻟﺐ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫وواﺿـﺢ اﻤﻌﺎﻟﻢ ﻳﺴـﻬﻞ ﻓﻬﻤـﻪ ﻣﻦ ﴍاﺋـﺢ وﻃﺒﻘﺎت‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ أن ﻫﺬﻳﻦ اﻟﺘﻴﺎرﻳﻦ ﻗـﺪ ﻧﺎﺻﺒﺎ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﻌـﺪاء‪ ،‬ﻓﻜﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﻳﺤﻠﻢ ﺑﺈزاﺣﺔ اﻵﺧﺮ ﻋﻦ اﻟﺴـﺎﺣﺔ أو‬ ‫ﺗﻬﻤﻴﺸﻪ‪ .‬وﻳﺮى أﻧﻪ ﻳﻤﺜﻞ ﺧﻴﺎر اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﺜـﻞ ﻫـﺬا اﻷﻣـﺮ ﻫـﻮ ﺗﻜﺮﻳـﺲ ﻟﻠﻔﺮﻗـﺔ واﻟﻌﺪاء‬ ‫واﻟﺒﻐـﺾ ﺑـﻦ ﻣﻜﻮﻧـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﻫﻮ وﺳـﻴﻠﺔ ﻫﺪم‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت اﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ وﺛﻐـﺮة ﻷﻋـﺪاء اﻟﻮﻃـﻦ ﻗـﺪ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻨﻮن ﻣﻦ اﻟﻮﻟﻮج إﻟﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺴـﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻔﺘﻴﺖ ﻟﺤﻤﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫﻲ أﺳﺎس دﻳﻤﻮﻣﺘﻪ وﺑﻘﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻫﺬﻳﻦ اﻟﺘﻴﺎرﻳﻦ ﺗـﺎه ﺑﻘﻴﺔ أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ واﻟﺼـﻼح وﻣﺤﺒﺔ‬ ‫اﻟﺨـﺮ ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ وﻳﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﻮاﻗـﻊ وﻳﺘﺒـﻊ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻹﺻﻼح اﻤﺮﺣﲇ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻨﺘﻬﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺮﺷﻴﺪة‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪.‬‬ ‫إن اﻟﻮاﻗـﻊ وﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺮﺣﻠـﺔ واﻤﺘﻐـﺮ اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﻳﻔـﺮض ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﺘﺤـﺪ وأن ﻧﻠﻐـﻲ ﺧﻼﻓﺎﺗﻨـﺎ وﻧﺘﺒـﻊ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻳﺶ اﻟﺴـﻠﻤﻲ وأن ﻧﻐﻠﺐ ﻟﻐﺔ اﻟﺤﻮار ﻋﲆ‬ ‫ﻟﻐـﺔ اﻟﺘﺨﻮﻳـﻒ واﻟﺘﺨﻮﻳـﻦ‪ .‬ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺼﻼح‬ ‫وﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻊ اﺧﺘـﻼف اﻤﻨﻬﺠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺒﻌﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ذﻟـﻚ‪ .‬وﻟﻨﻜﻦ ﻋﻮاﻣﻞ ﺑﻨﺎء ﻣﻌﺎول ﻫﺪم وﻟﻨﺘﺬﻛﺮ‬ ‫دوﻣﺎ أن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻻ ﻳﻘﻮم ﺳـﻮى ﻋﲆ أﻛﺘﺎف أﺑﻨﺎﺋﻪ ﻣﺘﻰ‬ ‫ﻣﺎ اﺗﺤﺪوا وأﻟﻘﻮا ﺑﺨﻼﻓﺎﺗﻬﻢ ﺟﺎﻧﺒﺎً‪.‬‬

‫ﺗﻄﺎﻟﻌﻨﺎ اﻟﺼﺤﻒ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑﺄوﺿﺎع ﻳﻨﺪى ﻟﻬﺎ اﻟﺠﺒﻦ‪،‬‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳﻬﺎ ﻫﺆﻻء‪ ،‬وﻳﻠﻮّﺛﻮن ﺑﻬﺎ أﺟﻮاءﻧﺎ وﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‪ ،‬ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻛﺸﻔﻬﺎ ﺟﺮاء ﻫﺬه اﻤﺪاﻫﻤﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗُﺸﻜﺮ »أم اﻟﻮزارات«‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫)وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ( ﻋﲆ ﺷﻨّﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻦ ﻵﺧﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ .‬ﻛﻢ أﺗﻤﻨﻰ ‪-‬ﻛﻤﻮاﻃﻦ ﻏﻴﻮر‪ -‬أن ﻻ‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ أﺟﺎﻧﺐ ﺳﻮى اﻟﻌﺪد اﻟﺬي ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺒﻼد ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬وﻳﻤﺜﻞ اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ اﻤﻄﻠﻮب‪ .‬أﻣﺎ ﻣﺎ ﻋﺪا‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺮﺣﻴﻠﻪ أﻓﻀﻞ ﻟﻨﺎ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﻟﻪ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫إن ﺟﺰءا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﻫﺬه »اﻟﻬﺠﺮة« ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‪:‬‬ ‫ﺗﻮاﻓﺪ أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ‪-‬ﻧﺴﺒﻴﺎً‪ -‬وﺑﻄﺮق وأﻋﺬار ﺷﺘﻰ‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﺑﻐﺮض اﻟﺰﻳﺎرة‪ ،‬أو اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬أو‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑﻬﺪف‪ :‬اﻻﺳﺘﻴﻄﺎن اﻟﺪاﺋﻢ‪ ،‬واﻹﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ‪ .‬وﻫﻲ ﻏﺮ ﻣﴩوﻋﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺘﻢ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ )ﺗﻤﺎﻣﺎً(‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻗﻮاﻧﻴﻨﻨﺎ وﻧﻈﻤﻨﺎ‪ .‬وﻗﺪ ﻧﺠﺢ ﺟﺰء ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻫﺆﻻء‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻘﺎء ﻟﻌﻘﻮد‪ ،‬وﺗﻮاﻟﺪوا وﺗﻜﺎﺛﺮوا ﺑﺸﻜﻞ ﻳﺜﺮ اﻟﺬﻋﺮ‬ ‫واﻻﺳﺘﻐﺮاب‪ .‬إﻧﻬﻢ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ »ﺷﻌﺐ« دﺧﻴﻞ‪ ،‬ﻳﺤﺎول أن‬ ‫ﻳﻔﺮض ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻋﱪ اﻟﻐﺰو واﻻﺣﺘﻼل‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﻋﱪ اﻟﺘﺴﻠﻞ‪ ،‬وﻛﴪ اﻟﻘﻮاﻧﻦ واﻟﺘﺨﻔﻲ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﺠﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬ﰲ اﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ‪ ،‬ﻣﻀﻄﺮة ‪-‬رﺑﻤﺎ ﺗﺤﺖ ﺿﻐﻮط‬ ‫دوﻟﻴﺔ‪ -‬ﻟﻘﺒﻮل ﻫﺆﻻء ﰲ اﻟﻄﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدي اﻤﺘﻤﻴﺰ‪ .‬ﻋﻠﻤﺎ‬ ‫ﺑﺄن ﺑﻘﺎء ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ ‪-‬ﻋﲆ أي ﺻﻮرة‪ -‬ﻟﻪ أﺑﻌﺎد ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وأﻣﻨﻴﺔ ﺳﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻐﺔ اﻟﺨﻄﻮرة‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﲆ اﻤﻌﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا‪ ،‬ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﻤﻼت ﻣﺴﺘﻤﺮة وﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ اﻟﺒﻼد ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻳﺪ ‪-‬اﻟﻬﺎﺋﻞ‪ -‬ﻷﻋﺪادﻫﻢ‪ ،‬ﺑﻦ ﻇﻬﺮاﻧﻴﻨﺎ‪ .‬وﻫﺬه اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫ﻟﻦ ﺗﻨﺠﺢ )ﺗﻤﺎﻣﺎً( إﻻ ﺑﺘﻌﺎون اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻊ »أم اﻟﻮزارات«‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﺸﺎﻣﻞ ﻟﺒﻼدﻧﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻮﱃ ﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻷﻣﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌ ّﺪ ‪-‬ﺑﻌﺪ رﺿﺎ اﻤﻮﱃ‪ ،‬واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪ -‬أﺛﻤﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﻟﺪى اﻹﻧﺴﺎن ﻣﻦ ﻧﻌﻢ‪ .‬ﻓﻬﻮ ﻛﺎﻤﺎء واﻟﻬﻮاء‪ ..‬ودون اﻷﻣﻦ ﻟﻦ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﻴﺎة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫إن ﻫﺬه اﻟــﻮزارة ﺗﺤﻤﻴﻨﺎ ‪-‬ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻣﻦ ﴍور‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت واﻟﺠﻨﺎﻳﺎت واﻟﺠﺮاﺋﻢ واﻟﺤﺮاﺋﻖ واﻟﻜﻮارث‬ ‫واﻹرﻫﺎب واﻟﺪﺳﺎﺋﺲ‪ ،‬واﻤﺆاﻣﺮات‪ .‬وأﺑﺴﻂ واﺟﺒﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻛﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ -‬أن ﻧﺘﻌﺎون ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻧﺸﺪ ﻣﻦ أزرﻫﺎ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ‬‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‪ .‬وﺧﺘﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﺤﻴﺔ‬ ‫إﺟﻼل وإﻛﺒﺎر ﻟﻜﻞ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻫﺬه اﻟــﻮزارة‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫رأﺳﻬﻢ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪) .‬ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﺻﻠﺔ(‪.‬‬

‫ﻣﻦ وراء ﺣﺠﺎب‬

‫اﻟﺒﻜﺎء‪..‬‬ ‫ﺣﺒ ًﺎ!!‬ ‫ﻋﺒﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﻟﺮﺑﻤﺎ ﺷـﺎﻫﺪ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ )ﻟﻮ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻴﻨﻨـﺎ( ﻷﺣﻤـﺪ اﻟﺸـﻘﺮي‪ ..‬ورأﻳﻨـﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً‬ ‫ﺗﺪاﻓـﻊ اﻟﺪﻣـﻮع ﰲ أﻋﻦ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺨﺘـﻢ أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻘﺮي ﺣـﻮاره ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺴـﺆال‪ :‬ﻟﻮ رأﻳﺖ اﻟ ّﺮﺳـﻮل‬ ‫وﺳ ّﻠﻢ اﻵن ﻣﺎذا ﺳﺘﻘﻮل ﻟﻪ؟ رأﻳﻨﺎ ﰲ أﻋﻴﻨﻬﻢ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﺗﺪرج اﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻬﻢ ﻟﻠﺴﺆال ﺛﻢ ﻟﻠﺨﻴﺎل‬ ‫ﺛـﻢ ﻟﻜﺎﻣﻞ اﻟﺘﺼـﻮر ﻟﻮﺟـﻮد ﺣﺒﻴﺒﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺻﻠﻮات اﻟﻠﻪ وﺳﻼﻣﻪ ﻋﻠﻴﻪ أﻣﺎﻣﻬﻢ ﻟِﱰﺗﻌﺶ‬ ‫أﻋﻴﻨﻬﻢ وﺗﻨﺴـﻜﺐ أدﻣﻌﻬﻢ ﺣﺒﺎ ً ﻓﻴﻪ وﺧﺠﻼً‬ ‫ﻣﻨﻪ وأﻣﻼً ﰲ ﻟﻘﺎﺋـﻪ‪ ..‬وﻣﺎزﻟﺖ أﺣﻤﻞ ذﻛﺮى‬ ‫ﻳـﻮم ﻛﻨﺖ ﰲ اﻟﺼـﻒ اﻟﺮاﺑـﻊ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ ﺣﻦ‬ ‫ﺑﺪأت اﻤﻌﻠﻤﺔ درس وﻓـﺎة اﻟﺤﺒﻴﺐ واﺟﺘﻴﺎح‬ ‫اﻟﺤـﺰن ﻟﻘﻠﺒـﻲ اﻟﺼﻐﺮ ﺣﻦ رأﻳـﺖ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﺗُﻐﺎﻟـﺐ اﻟﺪﻣـﻮع اﻟﺘﻲ أﻣﻄـﺮت أﻋﻦ اﻟﺼﻒ‬ ‫ﺣـﺐ ﻫﺬا ﻳﺎ‬ ‫ﻛﻠـﻪ ﻟﺘَﺠَ ـﺪد ﺟﺮح ﻓﻘـﺪه‪ ..‬أي‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﺐ أﺑﻜﺎﻧﺎ ﺻﻐﺎرا ً وأﺑﻜﺎﻧﺎ‬ ‫رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪ ..‬أي ٍ‬ ‫ﻛﺒـﺎراً؟ ﻟﻜﻢ ﻧُﺤﺒﻚ ﻳﺎ ﻧﺒﻴﻨـﺎ اﻤﺼﻄﻔﻰ‪ ،‬ﻟﻜﻢ‬ ‫ﻧُﺤـﺐ اﻟـﱰاب اﻟـﺬي ﺗﴩف ﺑﺨﻄـﺎك وﻟﻜﻢ‬ ‫ﻧُﺤـﺐ ﺑﻘﻌـﺔ ﺗﴩﻓـﺖ ﺑﻤﻴـﻼدك‪ ..‬وﺑﻘﻌـﺔ‬ ‫ﺿﻤـﺖ ﻃﻬﺮ ﻗـﱪك‪ ،‬أﺣﺒـﻚ ﻳﺎ ﺣﺒﻴـﺐ اﻟﻠﻪ‬ ‫وأُﺣﺐ ذِ ﻛـﺮك وﺣﺮوف اﺳـﻤﻚ وأُﺣﺐ ﻣﺎ ﰲ‬ ‫ﺮ ﻷﻧﻪ ﻣﻦ ﻓﻴﺾ ﺧﺮك وﺑﻌﺾ‬ ‫ﻧﻔﴘ ﻣﻦ ﺧ ٍ‬ ‫ﻫﺪﻳﻚ‪ ..‬وأﻋﻮذ ﻣـﻦ ﴍ ﻣﺎ دﺧﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺮﻏﻢ‬ ‫ﻧﻬﻴﻚ‪..‬‬ ‫ﻟﻜﻢ أﺣﺒﻚ‪ ..‬ﻟﻜﻢ أﺣﺒﻚ‪.‬‬ ‫‪abr@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻟﻴﺒﺮاﻟﻲ أم‬ ‫أﺻﻮﻟﻲ؟‪ ..‬اﺧﺘﺎروا!‬

‫رأي‬

‫ﻣﻮﺳﻜﻮ‬ ‫واƒزﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﺟﺮاﺋﻤـﻪ ﺿـﺪ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬وﻋﺪﺗـﻪ ﺑﺎﻤﺎل‬ ‫واﻟﺴـﻼح ﰲ ﻣﻮﻗـﻒ ﻳﺒﺪو ﻏﺮ ﻣﻔﻬـﻮم ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ إﻻ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر اﻤﻨﺎﻛﻔﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻐﺮب واﻟﺘﻔﺮﻳﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻼﻗﺎت ﻣـﻊ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﺾ ﺟﺮاﺋﻢ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ‪-‬ﻣﻊ اﻷﺳﻒ‪ -‬ﻓﺎﻟﺘﴫﻳﺢ اﻟﺮوﳼ ﻻ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﺧﻄﻮة ﻟﻸﻣـﺎم ﺑﺄي ﺣﺎل‪ ،‬ﻓﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺮوﳼ‬ ‫ﻋﺎد ﻟﻴﺆﻛﺪ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺤﺪﻳﺚ أﻧﻪ »ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﰲ أي ﺣـﺎل ﻣـﻦ اﻷﺣـﻮال ﻟﻨﺰاع ﻣﺴـﻠﺢ ﺑﺈﻃﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻨﺨﺒـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ« وﻛﺄن اﻟﻨﺨﺒـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻮﺳـﻜﻮ ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺘﻮرﻃﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﺰاع اﻤﺴـﻠﺢ ﺑﻞ وﻫﻲ ﻣﻦ ﺑﺪأﺗﻪ‪ ،‬وﻛﺄن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺨﺒﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻫﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺴﺎﻤﺔ ﺗﺮﻓﺾ‬ ‫اﻟﺮﺣﻴـﻞ ﺗﺤﺖ ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﺴـﻼح‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻟﻮاﻗﻊ ﻫﻮ‬ ‫ﻋﻜﺲ ذﻟﻚ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻤﻈﺎﻫﺮات ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺑﺪأت‬ ‫ﺳـﻠﻤﻴﺔ واﻟﻨﻈـﺎم وﻧﺨﺒﺘـﻪ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻫﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﺧﺘﺎرت ﺻﻮت اﻟﺴﻼح اﻟﻌﺎﱄ ردا واﺣﺪا ووﺣﻴﺪا‪.‬‬ ‫روﺳـﻴﺎ اﻵن ﺗﻐـﺮ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﺳـﺒﻖ‬ ‫ﻟﻬـﺎ أن أﺟﻠﺖ رﻋﺎﻳﺎﻫﺎ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رأت أن‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ آﻣﻨـﺎ ﻟﻬﻢ رﻏﻢ ﺧﻀﻮﻋﻬﻢ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬

‫ﻗﺼـﻮى ﻣﻦ ﻧﻈـﺎم اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ وﻣـﻊ ذﻟﻚ ﻻ‬ ‫ﺗﻤﺎﻧـﻊ ﰲ اﺳـﺘﻤﺮار ﻫـﺬا اﻟﻮﺿﻊ ﻛﻮاﻗـﻊ ﻣﻌﺎش‬ ‫ﻟﻠﺴﻮرﻳﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ وذﻟﻚ ﰲ اﺳﺘﻬﺎﻧﺔ ﻛﺒﺮة ﺑﺪﻣﺎء‬ ‫أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ‪.‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﺗﻐﻴﺮ ﺗﴫﻳﺤـﺎت روﺳـﻴﺎ ﻻ ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮا ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ﰲ اﻤﻮاﻗﻒ‪ ،‬ﻓﺴﻼﺣﻬﺎ ﻣﺎزال ﻳﺘﺪﻓﻖ‬ ‫ودﻋﻤﻬﺎ اﻤﺎدي واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﺴﺘﻤﺮ وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﺮاﺟﻌـﻪ ﻣﻮﺳـﻜﻮ ﺑﴪﻋﺔ ﻗﺒـﻞ أن ﺗﺨﴪ ﻣﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻌﻮﻳﻀـﻪ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺳـﻴﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻠﻴﻔﻬﺎ اﻷﺳﺪ‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫فاشات‬

‫مداوات‬

‫لياقة الفرد‬ ‫والدولة‬

‫وسامة‬ ‫الخطاب!‬ ‫عبدالرحمن البكري‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬ه� ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫نظ�را ً لكثرة جلوي وترك�ي للرياضة وهجري ميادينها‬ ‫أصبت بنكس�ة لياقية عالية‪ ،‬وهذا اليء جد خطر‪ ,‬فضعف‬ ‫اللياقة ينتج من اابتعاد عن الرياضة‪ ,‬واابتعاد عن الرياضة‬ ‫يس�بب كثرا من اأمراض‪ ,‬كما أن اإنس�ان با لياقة يعطل‬ ‫كثرا م�ن نواحي حياته‪ ,‬وق�د يصاب بأزم�ة قلبية عند أول‬ ‫نش�اط مفاجئ يضطر إليه‪ .‬هل احظتم مدى أهمية اللياقة‬ ‫وم�دى تأثرها عى حياة الفرد؟! فما بالك�م بأهمية اللياقة‬ ‫لل�دول؟! فبكل تأكيد س�تكون أكث�ر أهمية‪ ,‬فضع�ف لياقة‬ ‫الدولة ستنعكس عى كافة امواطنن‪ ,‬والنتائج ستكون أكر‬ ‫بكل تأكيد‪ ,‬فبعض الدول لأس�ف أبسط أزمة قد تتسبب لها‬ ‫بشد عضي‪« ,‬متخيلن شكل دولة جايها شد عضي»؟!‬ ‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫نواة‬

‫كلمة راس‬

‫إن الوس�امة الت�ي يتمت�ع به�ا الفنان�ون أو‬ ‫اإعامي�ون أو الدع�اة‪ ،‬ا تعني ش�يئا‪ ،‬أنهم ليس�وا‬ ‫كاشرات! والعجب أن ترى بعضهم يقيس بمقاييس‬ ‫فاسدة‪ ،‬وإليكم الشاهد‪« :‬كان موعد امناظرة ي قر‬ ‫امأم�ون‪ ،‬وعندما دخ�ل أحد أطرافه�ا‪ :‬عبدالعزيز بن‬ ‫يحي�ى امكي‪ ،‬وكان بش�ع الش�كل حتى أنه�م لقبوه‬ ‫بالغول‪ ،‬ضحك امعتصم‪ ،‬فقال امكي للمأمون‪ :‬يا أمر‬ ‫امؤمن�ن‪ :‬ل َم يضحك ه�ذا؟ إن الله اصطفى يوس�ف‬ ‫لدينه ا لجماله‪ ،‬وإن بياني أحسن من وجه امعتصم‪،‬‬ ‫فضح�ك امأم�ون‪ ،‬وقال امك�ي للمعتص�م‪ :‬وجهي ا‬ ‫يكلمك‪ ،‬وإنما يكلمك لساني»‪.‬‬

‫جدتي‬ ‫«نزيهة»!‬

‫هلو‬ ‫«كيكرز»!‬

‫فهيد العديم‬

‫منصور الضبعان‬

‫رغ�م أنها تصغرن�ا عمرا ً‬ ‫فإنها ُكلفت ب�دور «الرقيب»‪،‬‬ ‫فعندما تأتي نتائجنا «نهاية»‬ ‫السنة مخيّبة «تسألنا» بلطف‬ ‫«الجدّات» عن «السبب»‪..‬‬ ‫غالب�ا ً نتجاهل س�ؤالها‪،‬‬ ‫فف�ي النهاية هي «س�رفع»‬ ‫النتيجة كخر للوالد‪ ،‬هي تعلم‬ ‫«باأس�باب» لكنه�ا مخوّل�ة‬ ‫فقط بمراقبة «النتائج»!‬

‫ ا لون وا طعم وا رائحة!‬‫ هذه هي الس�مة اأبرز مئات امقاطع التي «تعج» ي عالم الهواتف الذكية‬‫واإنرنت!‬ ‫ كان الشباب يبحثون عن فرصة!‬‫ وحن أتت الفرصة عى قدميها حولها «اأغلب» إى «عالم» من الس�خافة‬‫وال�»ا يء»!‬ ‫ برنامج «‪ »KEEK‬فرصة ليقول الشباب فيه همومهم وتطلعاتهم‪..‬‬‫ فرصة ليكشفوا مكامن الخلل وينادوا بعاجها‪ ،‬فرصة ليعروا عن آرائهم‬‫فيما يحدث حولهم‪.‬‬ ‫ لأسف أن اأيام تثبت سوء استخدامنا لكل «جديد» ي التكنولوجيا!‬‫‪« -‬امتعة امفيدة» فن ايجيده إا ذوو األباب!‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫كوارث المخدرات‪ ..‬شابان حاوا فعل الفاحشة بأسرتهما وفتاة فجعت عائلتها‬ ‫حققت مكافحة امخدرات ي بادنا نجاحات‬ ‫متواصلة للقضاء عى هذه اآفة الريرة التي‬ ‫قضمت أطراف امجتمع‪ ،‬وأنهكت جسد اأمة‪،‬‬ ‫وأضاعت الكثر من شباب بادنا الذين راحوا‬ ‫يلتهمون تلك امواد امخدرة بنهم وراهة‪ ..‬صعقت‬ ‫كثرا ً كما صدم الكثرون من عقاء اأمة ونحن‬ ‫نطالع عر وسائل إعامنا امختلفة تلك الصور‬ ‫لضحايا امخدرات أولئك الذين أدمنوا تلك اآفة‬ ‫الخطرة وقد تقطعت أجسادهم أشا ًء نتيجة اإدمان‬ ‫لتلك امواد القاتلة‪ ،‬وأعجب من ذلك أن يشاهدهم‬ ‫ويشاهد حالهم أفرادا ً وجماعات استمرؤوا نفس‬ ‫الفعل‪ ،‬وانتهجوا ذلك السلوك‪ ،‬وقد أدمنوا امخدرات‬ ‫ولم توقظ قلوبهم دروس من كانوا قبلهم بل ساروا‬ ‫عى نفس الطريق وأصابهم ما أصاب السابقن؛‬ ‫حيث أهلكتهم امخدرات وقتلت فيهم روح اإخاص‬ ‫والعطاء‪.‬‬ ‫دخلت آفة امخدرات علينا وعى مجتمعنا‬

‫فأصابت شبابنا‪ ،‬وأهلكت كبارنا‪ ،‬ودمرت مجتمعنا‪،‬‬ ‫وقتلت معالم الخر والفضيلة‪ ،‬وازداد الهالكون‬ ‫ي مستنقعاتها يوما ً بعد يوم وعاما ً بعد عام‪ ..‬لقد‬ ‫ساءني وساء الكثرين من عقاء اأمة‬ ‫وامجتمع ما نشاهده يوميا ً من ضحايا‬ ‫ذلك الداء العضال‪ ،‬فهؤاء أناس ي‬ ‫زهرة شبابهم اغتالتهم امخدرات‬ ‫وأحالت شبابهم إى مرحلة من الذبول‪،‬‬ ‫وخارت قواهم واضمحلت فتوتهم إى‬ ‫ضعف وهوان‪ ،‬ولم يعد أولئك الشباب‬ ‫قادرا ً عى التعايش وسط أمتهم وداخل‬ ‫مجتمعهم هروبا ً من واقعهم امظلم‬ ‫الذي يعيشونه‪.‬‬ ‫يقول ي أحدهم إنه سمع ذات يوم راخا ً ي‬ ‫بيت جاره فخرج إى الشارع ليستطلع اأمر فإذا‬ ‫الناس قد تجمهروا حول البيت‪ ،‬وأجهزة اأمن قد‬ ‫اقتحمت دار جارنا وأخرجت اثنن من اأبناء ي سن‬

‫عقل وقلب‬

‫الشباب‪ ،‬وذهبوا بهما إى إدارة امخدرات وما انفض‬ ‫الجمع سألت عن الواقعة فقيل إنهما يتعاطيان‬ ‫امخدرات‪ ،‬وأثناء التعاطي داخل امنزل حاوا فعل‬ ‫الفاحشة بأمهما وأختهما فلم يكن من‬ ‫اأم إا أن أبلغت اأجهزة امختصة التي‬ ‫حرت فورا ً للمكان واستلمت ااثنن‬ ‫وهما ي حالة يرثى لها! وما كان من‬ ‫اأرة إا الصياح والعويل عى حال‬ ‫ابنيهم‪ .‬كنت أعلم أن والدهما متوى منذ‬ ‫سنوات وترك لهما ماا ً وفرا ً وعقارات‬ ‫وأماكاً‪ ..‬فهل كانت هذه الثروة يا ترى‬ ‫وباا ً عليهما؟‬ ‫وي ذات يوم خرجت فتاة للدراسة‬ ‫ي الكلية وعادت محملة بعلب اأدوية وما سألتها‬ ‫والدتها امسكينة ما هذه يا بنتي؟ فقالت هي بعض‬ ‫العاجات يا أمي‪ ..‬انتهت امحاورة ولكن امشكلة‬ ‫لم تنتهِ ‪ ،‬وبعد بضعة أشهر عادت البنت من كليتها‬

‫مثقلة بالتعب واإعياء ورمت بنفسها عى فراشها‬ ‫داخل غرفتها‪ ،‬وما جاءت إليها أمها وجدتها ي حالة‬ ‫صعبة جدا من اآام مصحوبة بهلوسة غر واضحة‬ ‫مما اضطر اأم امسكينة لاتصال باإسعاف الذي‬ ‫نقلها للمستشفى‪ ،‬وهناك كانت امفاجأة الكرى؛‬ ‫حيث اكتشف اأطباء أن البنت تتعاطى امخدرات!‬ ‫ولكم أيها اأحبة أن تتخيلوا وقع النبأ عى والديها‬ ‫وأرتها امفجوعة بابنتهم‪ ..‬يقول الباري ‪-‬عز وجل‪-‬‬ ‫‪« :‬يَا أَيُهَ ا ا َلذ َ‬ ‫نصابُ‬ ‫ْس وَاأ َ َ‬ ‫ِين آمَ نُوا ْ إِنَمَ ا ا ْل َخمْ ُر وَا ْلمَ ي ِ ُ‬ ‫وَاأ َ ْزا َ ُم ِرجْ ٌس مِ ْن عَ مَ ِل َ‬ ‫الشيْ َ‬ ‫ان َفاجْ تَ ِنبُو ُه َلعَ َل ُك ْم‬ ‫ط ِ‬ ‫ون‪ .‬إِنَمَ ا ي ُِري ُد َ‬ ‫الشيْ َ‬ ‫تُ ْفلِحُ َ‬ ‫طا ُن أَن يُو ِق َع بَيْن َ ُك ُم ا ْلعَ دَا َو َة‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َص َد ُك ْم عَ ن ذِ ك ِرْ‬ ‫ْس َوي ُ‬ ‫مْر وَالمَ ي ِ ِ‬ ‫وَا ْلب َْغ َضا َء ِي الخ ِ‬ ‫َ‬ ‫ون‪ .‬وَأ َ ِطيعُ وا ْ الل َهّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫الصاَ ِة َفهَ ْل أنتم مُنتهُ َ‬ ‫ال ّلهِ وَعَ ِن َ‬ ‫َ‬ ‫وَأ َ ِطيعُ وا ْ ال َر ُسو َل وَاحْ ذَ ُروا ْ َفإِن تَ َو َليْتُ ْم َفاعْ َلمُوا ْ أنَمَ ا‬ ‫عَ َى َر ُسو ِلنَا ا ْلبَاَ ُغ ا ْل ُم ِب ُ‬ ‫ن»‪.‬‬ ‫سليمان بن علي النهابي‬

‫تعقيبً على هاشم‬

‫المساهمون في‬ ‫تسطيح المشهد‬ ‫السياسي‬ ‫العربي‬ ‫أحمد دحمان‬

‫• عطفا ً عى ما ورد ي امقالة‬ ‫السابقة‪ ،‬لنا أن نتساءل عن امتسبب‬ ‫ي جعلنا عرضة لاستسام السطحي‬ ‫لأحداث ب��دا ً من معرفة جذورها‬ ‫وخفاياها وتداعياتها‪ ،‬وعمن غيب وعينا‬ ‫بأهمية الوطن العربي ي الخارطة الدولية‬ ‫بحكم موقعه الجيوسياي وأرضه البكر‬ ‫وأهميته ااقتصادية والجغرافية والذي‬ ‫رشحه أن يكون هدفا ً وحيدا ً وسهاً‬ ‫قاباً لافراس من قبل العمالقة الكبار‪.‬‬ ‫• أول امتسببن ي هذا التضليل‬ ‫النخب العربية ليرالية كانت أو قومية‬ ‫أو يسارية وإسامية (بقصد أو بدون‬ ‫قصد) بسبب إصابتهم بداء العمى‬ ‫ااسراتيجي‪.‬‬ ‫بعض هذه النخب أصبح هياكل‬ ‫عظمية قديمة من بقايا اأحزاب اميتة‪،‬‬ ‫وآخ��رون موظفون انتهازيون‪ ،‬أو‬ ‫متقاعدون من بعض الجيوش العربية‬ ‫امهزومة أصبحوا مع ظهور القنوات‬ ‫الفضائية العربية محللن اسراتيجين‪.‬‬ ‫• أبطال «نهاية التاريخ» لهم دور ي‬ ‫هذا التسطيح‪ ،‬وا أقصد هنا امفكرين‬ ‫الغربين من أمثال فوكوياما بل بعض‬ ‫العرب من الكتاب وامؤلفن والوعاظ‬ ‫الذين وظفوا اأساطر والرؤى وبعض‬ ‫أحاديث آخر الزمان لدعم رؤاهم للواقع‬ ‫السياي العربي‪.‬‬ ‫والحصيلة النهائية لكل هؤاء تقديم‬ ‫تحليات وأخبار متناقضة بعيدة عن‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫• السبب الرئيي الثاني التضليل‬ ‫السياي ااسراتيجي الذي يمارسه‬ ‫الكبار عى حكومات وشعوب امنطقة‬ ‫لرفهم عن معرفة مكامن قوتهم‬ ‫وضعفهم وسبل النهوض‪.‬‬ ‫ومن يتأمل الواقع العربي خال‬ ‫الخمسن سنة اماضية يجد أن «سياسة‬ ‫امحاور» قد تم تطبيقها لتفتيت وإضعاف‬ ‫العالم العربي‪ ،‬فبدأت هذه السياسة‬ ‫بتكوين محور القومين واليسارين‬ ‫مقابل اإسامين والوطنين‪ ،‬ثم محور‬ ‫اموااة وامقاومة التي انتهت بمجيء‬ ‫الربيع العربي الذي تسبب بدوره ي بلورة‬ ‫محورين جديدين أحدهما مع الثورة‬ ‫واآخر ضدها‪.‬‬ ‫‪adahman@alsharq.net‬‬

‫«الشؤون ااجتماعية»‪ :‬أدخلنا تعديات على أنظمة عمل الجمعيات الخيرية‬ ‫سعادة رئيس تحرير صحيفة «الرق»‪ .‬السام‬ ‫عليكم ورحمة الله وبركاته‪.‬‬ ‫أشر إى ما نُر ي جريدتكم الغ َراء بتاريخ‬ ‫‪1434/2/14‬ه��� بقلم الكاتب أحمد هاشم تحت‬ ‫عنوان «موظفو الجمعيات ي ذمتك يامعاي الوزير»‬ ‫حيث تطرق الكاتب ي مقاله إى قِ دَم اللوائح وأنظمة‬ ‫الوزارة التي ِ‬ ‫أنشئت بعد قيام عديد من الجمعيات‬ ‫الخرية الجديدة‪ ،‬وكذلك حول إشكالية مو َ‬ ‫ظفِ ي‬ ‫وعرف عمل الجمعيات وامؤسسات الخرية وإنهاء‬ ‫الحدث امسكوت عنه دائماً‪ ،‬وما أشر إليه من أن هذه الوزارة لم‬ ‫تتدخل ي تبنِي هذه الفئة (الذين يعملون ي الجمعيات الخرية)‬ ‫وترسيمهم ي أعمالهم داخل الجمعيات الخرية كزمائهم من‬ ‫مو َ‬ ‫ظفي الدولة‪.‬‬ ‫وإذ نشكركم عى اهتمامكم وتعاونكم معنا ي إبراز‬

‫ااحتياجات امتعددة أبناء هذا امجتمع‪ ،‬أفيدكم‬ ‫أنه فيما يتعلق باللوائح واأنظمة امعنية بتنظيم‬ ‫عمل الجمعيات وامؤسسات الخرية‪ ،‬فجرى مؤخرا ً‬ ‫إدخال بعض التعديات واإضافات عليها لتتوافق مع‬ ‫الوضع الراهن‪ ،‬وبما يتواكب مع العر ومتطلبات‬ ‫اإدارة الحديثة‪ .‬وبالنسبة موضوع تثبيت وترسيم‬ ‫موظفي الجمعيات الخرية‪ ،‬وبنا ًء عى ما ورد من‬ ‫وزارة الخدمة امدنية‪ ،‬فا يشمل التثبيت العاملن‬ ‫بالجمعيات الخرية‪.‬‬ ‫نقدر لكم اهتمامكم ونأمل توضيح ذلك للسادة ُ‬ ‫الق َراء‪.‬‬ ‫محمد بن إبراهيم العوض‬

‫* مدير عام إدارة العاقات العامة واإعام ااجتماعي‬

‫ضوئية مقال أحمد هاشم امنشور بتاريخ ‪ 27‬ديسمر اماي‬

‫مشاريع بناء وصيانة المدارس والكليات‬ ‫يعلم الجميع مدى اهتمام حكومتنا الرشيدة بالتعليم‪،‬‬ ‫سواء كان الجامعي أو ما دونه‪ ،‬حيث جندت كافة إمكانياتها‬ ‫لذلك‪ ،‬من كافة الجوانب‪ .‬ولكن امطلع عى تجهيز امباني‬ ‫امدرسية أو الجامعية والكليات يجد العجب العجاب‪ ،‬من‬ ‫حيث جاهزية امبنى نفسه‪ ،‬حيث اشتكى عديد من منسوبي‬ ‫امدارس وأنا أحدهم ـ كصاحب تجربة بالطبع ـ من سوء‬ ‫تريف اأمور ي إنشاء امباني من حيث العشوائية ـ وهي‬ ‫سيدة اموقف ي كثر من اأحيان ـ أو من حيث ضعف‬

‫الجودة التي هي صلب اموضوع!‬ ‫ي القريب شاهدنا بعضا ً من تلك امروعات‪ ،‬عر‬ ‫صحافتنا امحلية‪ ،‬وكيف هي بحاجة إى مزيد من العناية‬ ‫«من مدارس وغرها» سواء كان مروع ترميم أو إنشاء‬ ‫مدارس من جديد‪ ،‬بكل أسف‪ ،‬علما ً أنه تم اانتهاء منها‬ ‫كمشاريع مستلمة وجاهزة!‬ ‫والسؤال هل وصل الحال بجهات الرقابة ي اإدارات‬ ‫إى هذا الحد من تهميش امتابعة الدقيقة للصالح العام؟‬

‫علما ً أن الدولة ـ أيدها الله ـ رفت الكثر والكثر دون‬ ‫تأخر من أجل الجودة ي التصميم والجوهر امطلوب‪ ،‬ولكن‬ ‫يبدو أننا بحاجة إى زيادة أدوات الرقابة اميدانية لعديد من‬ ‫الوزارات وإداراتها امنترة ي كافة مناطق امملكة‪ ،‬وذلك‬ ‫للحصول عى الجودة النوعية التي تحقق للجميع الهدف‬ ‫امنشود وليس امروع الكرتوني فقط!‬ ‫عبداه مكني‬

‫صفقة شاملة حول إيران وسوريا‬ ‫ي مراجعته الحرب العامية الثانية‪ ،‬قال وينستون ترشل‪،‬‬ ‫رئيس الوزراء الريطاني آنذاك‪« :‬اليء اأسهل من شن أي حرب‬ ‫ي العالم هو العمل عى تجنب هذه الحرب من خال اتخاذ إجراءات‬ ‫ي الوقت امناسب‪ ،‬وإن مثل هذ اإجراءات كلما اتُخِ ذَت مبكرا ً كان‬ ‫الثَم ُن أق ّل»‪ .‬وي عام ‪1936‬م‪ ،‬أي قبل بداية الحرب بثاثة أعوام‪،‬‬ ‫كانت هناك بلدان أوروبية من ضمنها فرنسا أقوى بكثر من أمانيا‪،‬‬ ‫غر أنها اتخذت سياسة امساومة مع هتلر‪ ،‬وهي السياسة التي‬ ‫أدَت إى الحرب العامية الثانية‪.‬‬ ‫مقال نرته صحيفة «واشنطن‬ ‫عنوان‬ ‫عنوان هذا امقال هو‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫بوست» فور توجيه ‪ 74‬عضوا ي مجلس الشيوخ اأمريكي‪ ،‬أي ثاثة‬ ‫أرباع أعضاء امجلس‪ ،‬رسالة إى الرئيس باراك أوباما قالوا فيها‪:‬‬ ‫«نطالبكم أن تؤكدوا ي بداية الفرة الرئاسية الثانية لكم أنه‪ ،‬وي‬ ‫حال استمرار محاولة النظام اإيراني الحصول عى الساح النَووي‪،‬‬ ‫ستكونون جاهزين اتخاذ اإجراء العسكري ضد هذه الدولة»‪ .‬أما‬ ‫امقال امذكور‪ ،‬وتماشيا مع اللوبي اإيراني الداعي إى اميِ ُقدُما ً‬ ‫ي خط امساومة والتواطؤ مع الديكتاتورية اإرهابية الحاكمة‬ ‫ي إيران يعرف «أن النظام العلوي ي سوريا سينهار من داخله‬ ‫وخارجه‪ ،‬وأن الوقت للرئيس أوباما‪ ،‬الذي كان قد وعد بأنه سيمنع‬ ‫النظام اإيراني من الحصول عى اأسلحة النووية‪ ،‬وأن اأمل اأخر‬ ‫واأفضل قد يكون أنه سربط بن اأزمتن امذكورتن (أي إيران‬ ‫وسوريا) بصفقة مع روسيا وإيران‪ ،‬وهما من أه ِم مُسانِدي بشار‬ ‫اأسد»‪( .‬واشنطن بوست ‪ 29‬ديسمر ‪.)2012‬‬ ‫وهناك مقال آخر ي الجريدة نفسها‪ ،‬وي نفس العدد بعنوان‬

‫«عجز الوايات امتحدة تجاه سوريا»‪ ،‬يتحدَث عن انتصارات‬ ‫امعارضة السورية «ي غضون اأسابيع أو اأشهر القليلة القادمة»‬ ‫ي حن يعرف نظام واية الفقيه الحاكم ي إيران عى لسان‬ ‫رفسنجاني‪ ،‬رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام‪ ،‬بأنه ستكون‬ ‫هناك «أحداث سيئة» بداية من لبنان مرورا ً بالعراق ووصوا ً إى‬ ‫إيران‪ ،‬ي حال سقوط النظام السوري‪.‬‬ ‫كما حدث ي الحرب العامية الثانية وتعامل امساومون مع‬ ‫هتلر‪ ،‬نرى أن امساومن بعدم اتخاذهم سياسة حازمة و»داعية‬ ‫للسقوط» سواء تجاه سوريا أو إيران يرتكبون خطأ فادحاً‪.‬‬ ‫إن سقوط النظام السوري ما هو إا مسألة وقت فقط‪.‬‬ ‫أما فيما يتعلق بالنظام اإيراني؛ فإن سياسة «تحديد ا ُمهَ ل»‬ ‫امك َررة امتخذة من قِ بَل البلدان الغربية‪ ،‬والتفاوض حول الرنامج‬ ‫ِ‬ ‫يوسعا من‬ ‫النووي لنظام واية الفقيه من شأنهما فقط أن‬ ‫تداعيات وأبعاد حرب مقدَرة ضد هذا النظام‪ ،‬وخاصة عى حساب‬ ‫الدول العربية‪.‬‬ ‫إن تاريخ اماي الحاكمن ي إيران أثبت وأكد أنهم لن يراجعوا‬ ‫ا عن الرنامج النووي‪ ،‬وا عن دعمهم للنظام السوري؛ أنهم‬ ‫يعرفون معرفة جيدة أ َن سقوط النظام السوري معناه انهيار‬ ‫نظامهم‪ ..‬وعليه؛ فإ َن اماي‪ ،‬وباستغال سياسة امساومة ي الغرب‪،‬‬ ‫وبالبحث عمن يبحث عن «صفقة شاملة» معهم‪ ،‬سيستم ُرون ي‬ ‫سياسة إضاعة الوقت إى أن ينتهي ذلك من دون شك إى الحرب ضد‬ ‫نظامهم‪.‬‬ ‫إذن‪ ،‬ولكي يسد طريق هذه «الصفقة الشاملة» التي سيدفع‬

‫ثمنها العرب‪ ،‬وخاصة الدول العربية امجاورة إيران‪ ،‬هناك حل ي‬ ‫متناول اليد‪ .‬وكان الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية‬ ‫البحريني قد أ َكد ي دعوة نرتها صحيفة «الرق اأوسط»‬ ‫رورة عقد «مؤتمر أصدقاء الشعب اإيراني»‪ .‬هذا هو الحل‬ ‫ِ‬ ‫امحصلة‬ ‫الصحيح واإجراء الروري للتَصدي لهذا النظام‪ ،‬وهو ي‬ ‫يصب ي خانة السام والصداقة واإخاء ي امنطقة‪.‬‬ ‫إن الطريق الوحيد إبعاد الحرب هو التوجُ ه إى حل مثاي يكون‬ ‫أكثر تقدما ً وأكثر تحرا ً منها‪ ،‬وهو الحل الثالث‪ ،‬أي تأييد ودعم‬ ‫امقاومة اإيرانية وعمودها الفقري منظمة «مجاهدي خلق»‪.‬‬ ‫كما أن أي محاولة للمساومة وأي «صفقة شاملة» مع هذا‬ ‫النظام الدموي لن تؤدي إا إى كارثة عى شعوب امنطقة‪.‬‬ ‫وامقاومة اإيرانية تدعم بكل قو ٍة عقد «مؤتمر أصدقاء الشعب‬ ‫اإيراني»‪ ،‬كما اشك أن امجموعات الرمانية امختلفة والشخصيات‬ ‫البارزة من عموم العالم‪ ،‬وأبرز الحقوقين الدولين ممن أبدوا‬ ‫تأييدهم طيلة اأعوام اماضية لتطلعات الشعب اإيراني وامقاومة‬ ‫اإيرانية ونضالهم من أجل إسقاط الفاشية الدينيَة الحاكمة ي‬ ‫إيران وتحقيق الديمقراطية سرحِ بون ويدعمون مثل هذا امؤتمر‪.‬‬ ‫هذا اإجراء كما قاله ترشل ي مراجعته حول ما يجدر القيام‬ ‫به من صواب لتفادي كوارث الحروب يجب أن يُتَ َخذَ «ي أقرب وقت‬ ‫ممكن»‪.‬‬ ‫محمد إقبال‬ ‫* خبر اسراتيجي إيراني‬


‫اﻟﻌﺎﻫﻞ اردﻧﻲ‬ ‫ﻳﺪﻋﻮ اﻟﺠﻤﻴﻊ وﻋﻠﻰ‬ ‫رأﺳﻬﻢ واﺷﻨﻄﻦ إﻟﻰ‬ ‫اﻻﻧﺨﺮاط ﻓﻲ إﺣﻴﺎء‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻼم‬

‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ا ف ب‬ ‫دﻋـﺎ اﻟﻌﺎﻫﻞ اﻷردﻧﻲ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬إﱃ اﻻﻧﺨﺮاط ﰲ ﺟﻬﻮد إﺣﻴﺎء ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن ﻣﺴﺎﻋﻲ اﻟﺴﻼم »ﻣﺮﻫﻮﻧﺔ‬ ‫ﺑﻮﻗـﻒ اﻹﺟـﺮاءات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ أﺣﺎدﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻴﻄﺎن‪ ،‬وﻣﺤـﺎوﻻت ﺗﻬﻮﻳﺪ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﺪس«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻴﺎن ﺻﺎدر ﻋﻦ اﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ اﻷردﻧﻲ‬

‫إن اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬دﻋﺎ ﺧﻼل اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ ﻋﻤﺎن‬ ‫اﻟﻴﻮم وﻓﺪ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﻴﻬﻮدﻳﺔ اﻟﺬي ﻳﺰور‬ ‫اﻷردن ﺣﺎﻟﻴﺎ‪» ،‬ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﴐوة اﻻﻧﺨـﺮاط ﰲ ﺟﻬـﻮد إﺣﻴـﺎء اﻟﺴـﻼم‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻔـﱰة اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫)اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎراك( أوﺑﺎﻣﺎ ﻟﻠﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺳﻼم ﻋﺎدل‬ ‫وﺷـﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻳﻀﻤﻦ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ واﻷﻣﻦ ﻟﺸﻌﻮب اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ«‪.‬‬ ‫ورأى أن »ﻧﺠـﺎح ﻣﺴـﺎﻋﻲ اﻟﺴـﻼم ﻣﺮﻫﻮن‬

‫ﺑﻮﻗـﻒ اﻹﺟـﺮاءات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ أﺣﺎدﻳـﺔ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫واﻻﺳﺘﻴﻄﺎن وﻣﺤﺎوﻻت ﺗﻬﻮﻳﺪ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺪس«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﻠـﻚ »ﴐورة اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﻟﺨﺮوج‬ ‫ﻣـﻦ داﺋـﺮة اﻟﺠﻤﻮد‪ ،‬وإﺣﻴـﺎء ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻼم ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ واﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ وﻓﻘﺎ ﻟﺤﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺸـﻜﻞ اﻟﺴـﺒﻴﻞ اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻼم‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﻞ واﻟﻌﺎدل ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ«‪.‬‬ ‫وﺷﺪد ﻋﲆ »ﴐورة ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﻬﺎدﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺴـﻼم‪ ،‬وﺻـﻮﻻ اﱃ إﻗﺎﻣـﺔ دوﻟـﺔ‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﺤﻴـﺎة ﻋﲆ اﻟﱰاب‬

‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻋـﲆ ﺧﻄـﻮط اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪ 1967‬وﻋﺎﺻﻤﺘﻬﺎ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧﺐ إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺄﻣﻦ وﺳﻼم«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻠـﻚ إﱃ »أﻫﻤﻴـﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﺣﺼـﻮل ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﻋﲆ ﺻﻔـﺔ دوﻟـﺔ ﻣﺮاﻗﺐ ﻏﺮ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻛﻌﺎﻣﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻟﺪﻋﻢ ﺟﻬﻮد‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺳـﻼم ﺷـﺎﻣﻞ ﻳﻨﻬﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﴫاع ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫واﻤﺤﺎدﺛـﺎت اﻤﺒـﺎﴍة ﺑـﻦ إﴎاﺋﻴـﻞ‬ ‫واﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬

‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺪى اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﰲ داﻓﻮس‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺮﻛﻲ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ وأﺣﻤﺪ داود أوﻏﻠﻮ‬

‫)واس(‬

‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼـﻞ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ أﻣـﺲ ﻣﻌـﺎﱄ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﱰﻛـﻲ أﺣﻤـﺪ داود‬ ‫أوﻏﻠﻮ‪.‬‬ ‫وﺟـﺮى ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء ﺑﺤـﺚ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬

‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﺋﻞ ذات‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸﱰك‪.‬‬ ‫ﺣﴬ اﻟﻠﻘﺎء ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﱄ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻧـﺰار ﺑـﻦ ﻋﺒﻴـﺪ ﻣﺪﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻌـﺎﱄ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟـﻮزارة ﻟﻠﻌﻼﻗﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ‬

‫اﻟﺠﻨﺪان‪ ،‬وﻣﻌﺎﱄ وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻟﻠﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺴﻌﺪون‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴـﻔﺮ أﺳـﺎﻣﺔ ﻧﻘﲇ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﻛﻮﺛـﺮ‪ ،‬وﺳـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣﺨﺘﺎر ﻏﻮن‪ ،‬واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ :‬ﻫﻮاﺟﺲ اﻟﺤﺎدي ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ اﻧﺘﻬﺖ وﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻨﺎ ﻣﻊ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻣﺜﻞ ﺑﺎﻗﻲ اﻟﺴﻔﺎرات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﺣﺎوﻟﺖ ﺳﻔﺎرة اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟـﺪى اﻤﻤﻠﻜـﺔ إزاﻟـﺔ اﻟﻬﺎﻟـﺔ ﻏـﺮ اﻤﱪرة‬ ‫ﰲ اﻟﺨـﻮف واﻟﻘﻠـﻖ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ‪ -‬ﻋـﲆ ﺣـﺪ وﺻﻔﻬـﻢ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻼت اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﺪى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﻌـﺪ ﻣﺜﻞ أي‬ ‫ﺳـﻔﺎرة ﻷي دوﻟـﺔ أﺧـﺮى دون أي ﻓﺮوﻗـﺎت‬ ‫ﺗﺬﻛـﺮ وﺑﻨﻔـﺲ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺮاﺟﻌـﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أﻧﻬﻢ أﻧـﺎس ﻋﺎدﻳﻮن‬ ‫ﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑﻮاﺟﺒﻬـﻢ ﻋـﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ ﻤﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫أي ﻣﻮاﻃـﻦ ﺳـﻌﻮدي ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺄﺷـﺮة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن أي رﻓﺾ ﻷي‬ ‫ﺗﺄﺷـﺮة ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﻋﺪم ﻓﻬﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‬ ‫ﻟﻜﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻘﺪم ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺘﺄﺷﺮة‪.‬‬ ‫ﻫﻮاﺟﺲ ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺄﺷﺮات ﻟﻐﺮ اﻟﻬﺠﺮة‪،‬‬ ‫روﺑـﻦ ﺑﻮﺳـﺎ ﺧﻼل ﺟﻮﻟـﺔ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ ﰲ ﻣﻘﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة ﻳﻮم أﻣـﺲ ﻟﻼﻃﻼع ﻋﲆ ﺳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات اﻟﺘﺄﺷـﺮة‪ ،‬أن اﻟﻬﻮاﺟﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻋﻦ أﺣﺪاث اﻟﺤﺎدي ﻋﴩ ﻣﻦ ﺳـﺒﺘﻤﱪ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ وﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻹﺟﺮاءات اﻻﺣﱰازﻳﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ واﻟﺴﻤﺎح‬ ‫ﺑﻨﺴـﺐ ﻣﺤـﺪودة ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫دﺧـﻮل اﻷراﴈ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ أﺣـﺪاث‬ ‫ﺳـﺒﺘﻤﱪ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﺑﺎن ﺑﻮﺳـﺎ أن اﻹﻗﺒﺎل اﻟﻮاﺳﻊ‬ ‫وﻛﺜـﺮة ﺻـﺪور اﻟﺘﺄﺷـﺮات ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ زﻳﺎدة ﻧﺸـﺎط ﻋﻤﻞ اﻟﺴـﻔﺎرة ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻻﺳﺘﺨﺮاج اﻟﺘﺄﺷﺮات‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻴﻘﻦ ﻣﻦ ﻧﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ ﰲ اﻟﺴﻔﺮ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﺑﻮﺳـﺎ ردا ً ﻋﲆ ﺳﺆال »اﻟﴩق« ﺣﻮل ﺳﺒﺐ ﻋﺪم‬ ‫ﻣﻨﺢ اﻟﺘﺄﺷـﺮة ﻟﻜﻞ ﻣـﻦ ﺗﻮﺟﻪ إﱃ أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‬ ‫وﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻌﺮاق وإﻳﺮان‪ ،‬ﺑﺄن اﻟﺴﻔﺎرة ﻟﻢ ﺗﻤﻨﻊ‬ ‫ﻗـﻂ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳـﺎﻓﺮ ﻟﻬـﺬه اﻟﺪول ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺷـﺮة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻫـﺬا اﻻﺗﻬﺎم ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺢ؛‬ ‫ﺣﻴﺚ إن ﻫﻨﺎك ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻌﺔ ﻳﺬﻫﺒﻮن ﻹﻳﺮان ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﻌﺘﻘﺪﻫﻢ‬

‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ذاﺗﻪ إﱃ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴـﻔﺎرة ‪400‬‬ ‫ﻃﻠﺐ ﺗﺄﺷـﺮة ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺧﻼل ﻓﱰات ﻣﺘﺒﺎﻳﻨﺔ وﰲ‬ ‫اﻤﻮاﺳﻢ؛ ﺣﻴﺚ إن ﻓﱰة اﻷﺳﺒﻮﻋﻦ ﻛﻔﻴﻠﺔ ﺑﻤﻨﺢ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪم ﺗﺄﺷـﺮة اﻟﺴـﻔﺮ ﰲ ﺣﺎل ﻛﺎﻧﺖ أوراق‬ ‫اﻤﺘﻘﺪم ﺳﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻣﻊ اﻟﺴﻔﺮ وﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺴﻔﺎرة‬

‫أﻛﺪت ﻟـ | أن اﻟﺴﻔﺮ إﻟﻰ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن وﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻌﺮاق ﻻ ﻳﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺷﻴﺮة‬ ‫اﻟﺪﻳﻨـﻲ وﻟـﻢ ﻳﻤﻨﻌـﻮا أﺑـﺪا ً ﻣﻦ دﺧـﻮل أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺳـﺒﺒﺎ ً ﻟﻠﻤﻨﻊ ﺑﺎﻷﺻﻞ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﺳﺆال‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة ﻋﻦ اﻟﺴﺒﺐ وراء ﺳﻔﺮ اﻤﺘﻘﺪم ﻟﻠﺘﺄﺷﺮة‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺪول ﺳﺆاﻻ ً روﺗﻴﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﺘﻴﻘﻦ وﻟﻠﺘﺜﺒﺖ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻣﻦ أن اﻷﺳـﺒﺎب ﻟﻴﺴﺖ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ أو أﻣﻨﻴﺔ‪ .‬وﻋﻦ‬ ‫ﺗﺄﺷـﺮة »‪ «U1‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨﺤﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬

‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺎت ﺑﺎﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫واﻟﻠﺠﻮء ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ ،‬أوﺿﺢ ﺑﻮﺳﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺼﺪر ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ وزارة اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ وﺗﻤﻨﺢ ﻟﻠﻤﺮأة ﺧﻼل‬ ‫وﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ وﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺴـﻔﺎرة‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻟﻴﺲ ﻟﺪي ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﻋﺪاد اﻟﻨﺴﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﺗﻘﺪﻣﻦ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫دارت ﻣﻮاﺟﻬـﺎت ﻋﻨﻴﻔـﺔ أﻣـﺲ ﺑﻦ‬ ‫ﻗـﻮات اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ وﻋﻨـﺎﴏ ﻣﻦ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻣﺠﺎورة ﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻘﺼـﺮ اﻟﺤﺪودﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻟﺒﻨﺎن ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤـﺺ‪ ،‬وذﻛﺮت‬ ‫ﻣﺼﺎدر ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أن ﻗﻮة ﻣﻦ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺣﺎوﻟﺖ اﻟﺘﺴـﻠﻞ ﻋﱪ اﻟﺤـﺪود ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫ﻗـﺮى اﻟﱪﻫﺎﻧﻴـﺔ وﺳـﻘﺮﺟﺔ وأﺑـﻮ ﺣﻮري‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼـﺮ‪ ،‬وأﻛﺪ اﻤﺼﺪر‬ ‫أن ﻣﺮاﻛﺰ ﺗﺠﻤﻊ ﻗﻮات ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﻗﺼﻔﺖ ﻫـﺬه اﻟﻘﺮى ﺑﺮاﺟﻤـﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫واﻟﻬـﺎون أﺛﻨﺎء اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‪ ،‬وأﻓﺎد اﻤﺼﺪر‬ ‫ﻋـﻦ ﺳـﻘﻮط ﺷـﻬﻴﺪ وﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺟﺮﺣﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ اﻤﺼﺪر ﻓﺸﻞ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﺘﻘﺪم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴـﺔ إن‬

‫اﻟﺴﻔﺎرة ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ‪ 400‬ﻃﻠﺐ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻛـﺪت ﻧﺎﺋﺒﺔ اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺳـﻴﻠﻴﺎ‬ ‫اﻟﺨﻄﻴﺐ ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ :‬أن اﻟﺴـﻔﺎرة ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﺧﻼل ﻋﺎم ‪ 2012‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 80216‬ﺗﺄﺷـﺮة‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺰﻳـﺎدة ‪ %22‬ﻋﻦ ﻋـﺎم ‪،2011‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻧﺴﺒﺔ رﻓﺾ اﻟﺘﺄﺷﺮات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪%6‬‬

‫ﺻﻮرة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ورﺋﻴﺲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﺪﺧﻞ اﻟﺴﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬

‫ﺣﺰب اﷲ ﻳﻘﺼﻒ ﻗﺮى ﻓﻲ رﻳﻒ ﺣﻤﺺ ﺑﺎﻟﺼﻮارﻳﺦ‪..‬‬ ‫واﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻴﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻋﻨﺎﺻﺮ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬

‫ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ ﺗﻘﺼﻒ ﻣﻨﺬ ﻋـﺪة أﻳﺎم ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫درﻋـﺎ‪ ،‬واﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ اﻟﺒﺎﻛﺮ‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ أﺣﻴﺎء درﻋﺎ اﻟﺒﻠﺪ وﺣﻲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺴـﺪ‬ ‫ﺑﻘﺬاﺋﻒ اﻟﻬـﺎون واﻤﺪﻓﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﺑﺠﺎﻧـﺐ اﻤﻠﻌﺐ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫)اﻟﺒﺎﻧﻮرﻣﺎ( وﺣﺎﺟﺰ ﺣﻤﻴﺪة اﻟﻄﺎﻫﺮ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺴـﺤﺎري ﺑﺪرﻋﺎ اﻤﺤﻄـﺔ‪ ،‬وذﻛﺮ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟـ«اﻟـﴩق« أن اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫ﻻ ﻳﺰال ﻣﺴﺘﻤﺮا ً ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻣﻦ‪ ،‬وأن اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت‬ ‫ﻣﺘﻘﻄﻌـﺔ ﺗﺪور ﺑﻦ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬وﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم وﺷـﺒﻴﺤﺘﻪ ﰲ درﻋﺎ اﻟﺒﻠـﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺻـﺔ ﻣﻨﺘـﴩون ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﺣﻲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺴﺪ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻬﺪﻓﻮن اﻤﺪﻧﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ دﻣﺸـﻖ ورﻳﻔﻬـﺎ ﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ أن ﻃﺮان اﻷﺳـﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﻳﻘﺼـﻒ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺮﻳـﻒ اﻟﺪﻣﺸـﻘﻲ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﺑﻠـﺪات وﻣـﺪن اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻘﻮم ﻗـﻮات اﻟﻔﺮﻗـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﺑﻘﺼﻒ‬

‫ﺑﻠـﺪة اﻤﻌﻀﻤﻴـﺔ وﻣﺪﻳﻨﺔ دارﻳـﺎ ﺑﺮاﺟﻤﺎت‬ ‫اﻟﺼﻮارﻳـﺦ واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎرت‬ ‫اﻟﻠﺠﺎن إﱃ ﺳـﻘﻮط ﺻﺎروﺧﻦ ﻛﺒﺮﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻌﻀﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ إن‬ ‫اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔـﺔ دارت أﻣـﺲ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ دارﻳـﺎ‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﺪﻣـﺮ أرﺑـﻊ دﺑﺎﺑﺎت‬ ‫وﺧﻤـﺲ ﻋﺮﺑﺎت ﻣﺪرﻋـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎوﻻت ﻗﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم ﻻﺧـﱰاق دﻓﺎﻋـﺎت اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻫﺎﺟﻤﺖ ﻗﻮات ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻮاء أﺣﻔﺎد اﻟﺮﺳـﻮل‪،‬‬ ‫وﻛﺘﺎﺋﺐ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺎﺳﺘﻬﺪاف ﺣﺎﺟﺰ ﻣﻔﺮق‬ ‫ﺳـﺒﻴﻨﺔ‪ ،‬وﻣﻘﺮ اﻤﺨﺎﺑـﺮات اﻟﺠﻮﻳﺔ وﺣﺎﺟﺰ‬ ‫»ﺑﻴﺠـﻮ« اﻟﻘﺮﻳـﺐ ﻣـﻦ ﺿﺎﺣﻴـﺔ ﺻﺤﻨﺎﻳﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ اﻟﻀﻐﻂ ﻋـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫دارﻳﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻛﺪت ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫أن اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔـﺔ ﺟﺮت ﺑـﻦ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮ‪ ،‬وﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت اﻷﺳـﺪ ﻋﲆ أﻃﺮاف ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻮن‪ ،‬وﺣﻲ ﺗﴩﻳﻦ ﺷﻤﺎل دﻣﺸﻖ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻼ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ ﻣﻌﺎرك ﺑﺒﻠﺪة اﻤﻠﻴﺤﺔ ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸﻖ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت أو ﻟﻌﺪم ﺗﺄﻛﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرة ﻣﻦ ﻋﻮدة اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺄﺷـﺮة إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ؛ ﺣﻴﺚ إن ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻬﺠﺮة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻳﻨﺺ ﻋﲆ أن ﻛﻞ ﻣﺘﻘﺪم ﻟﻠﺘﺄﺷـﺮة‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﻬﺎﺟـﺮ ﻣﺤﺘﻤـﻞ إﱃ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ وﻋﻠﻴﻪ إﺛﺒﺎت ﺧﻼف ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻟﺴﻔﺎرة‬

‫ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﺴﺎﻓﺮ ﻏﺮ ﻣﻮﺛﻮق‬ ‫وﻋﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »اﻤﺴـﺎﻓﺮ اﻤﻮﺛـﻮق ﺑﻪ« اﻟﺬي‬ ‫وﻗﻌﻪ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻗﺒﻞ ﻋﴩة أﻳﺎم ﻣﻊ ﻧﻈﺮه وزﻳﺮ‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻓﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻤﻄـﺎرات‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ وإﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ دﺧﻮﻟـﻪ ﻋـﱪ ﻣﺴـﺎرات‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬أﺷـﺎرت ﻧﺎﺋﺒﺔ اﻟﻘﻨﺼﻞ إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ وﻣﻮﺟـﻮد ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ وﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻴﻪ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺮدﻧـﺎ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻔﺼﻴﻠﻴﺔ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة‬ ‫إﱃ أن ﻣﻌﻨـﻰ اﻤﺴـﺎﻓﺮ اﻤﻮﺛﻮق ﺑـﻪ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﺴـﺎﻓﺮا ً آﺧﺮ ﻏﺮ ﻣﻮﺛﻮق ﺑﻪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﻣﺠﺮد‬ ‫ﺗﺴـﻬﻴﻼت ﺗﻘـﺪم ﻟﻠـﺪول اﻷﻋﻀـﺎء ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ ﺗﺤﺮﻛﺎت ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ ﺣﺴـﺐ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺟﺔ ﺑﻦ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪.‬‬ ‫وأﻓﺼﺤـﺖ ﻧﺎﺋﺒـﺔ اﻟﻘﻨﺼـﻞ أن اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﺳـﺒﻌﺔ دوﻻرات ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﺄﺷـﺮة‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓﻴـﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن ﻫﺬا اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺟﺎء ﺑﺎﻤﺜﻞ‬ ‫ﻛـﻮن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺑﺎدرت ﺑﻬﺬا اﻷﻣﺮ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺼﺤﺎﻓﻴﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺒﺎدل ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺳﺘﻦ ﻣﻠﻴﺎرا ً‬ ‫وﰲ إﻃـﺎر آﺧـﺮ‪ ،‬ﻗـﺎل ﺳـﻔﺮ اﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺟﻴﻤﺲ ﺳـﻤﻴﺚ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﺣﺠـﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﺳـﺘﻦ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إن اﻟﺼـﺎدرات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗـﻮرد ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻗﺮاﺑﺔ ﻋﴩﻳﻦ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻧﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ داﺋﻢ ﻋﲆ زﻳﺎدة ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ؛ ﺣﻴﺚ ازداد ﺣﺠﻢ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ‪ ،%22‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ‪200‬‬ ‫ﴍﻛـﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺎﻟﺘﺼﺪﻳـﺮ ﻷول ﻣﺮة إﱃ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺰاﻣﻠﻲ ﻳﺤﻤﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ أﺣﺪاث اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪ ..‬واﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ ﻳﺆﻛﺪ‪ :‬اﺻﻄﻴﺎد اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﺜﻞ اﻟﻌﺼﺎﻓﻴﺮ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺤﺎدﺛﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻮﺟـﺔ ﻋﻦ ﻋﻘﺪﻫـﺎ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﻣﻊ أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻤﺤﲇ واﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻷﻣﻨﻴـﻦ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫أﺣﺪ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﺑﻔﺘﺢ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ وﻗﻮع اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻠﺠﻨﺔ أن أﻋﻀﺎءﻫﺎ اﻃﻠﻌﻮا‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺴـﺠﻴﻞ وﺛﺎﺋﻘﻲ ﻳﻈﻬﺮ ﺟﻤﻴﻊ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺟﻌﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻣﺎم ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻤﻘﴫﻳـﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﻠﺰﻣـﺔ ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﰲ ﻏﻀﻮن ‪ 48‬ﺳـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻻﺳﺘﻤﺎع‬ ‫إﱃ ﺷـﻬﻮد ﻋﻴـﺎن وﻋﻠﻤﺎء دﻳﻦ وﺷـﻴﻮخ ﻛﺎﻧـﻮا ﻣﻮﺟﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻟﺤﻈﺔ وﻗﻮع اﻻﺷـﺘﺒﺎك‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﺘﻤﻊ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ إﱃ‬ ‫ﻗﺎدة اﻟﺠﻴﺶ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋﲆ أﻣﻦ ﺳـﺎﺣﺔ اﻻﻋﺘﺼﺎم ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﺤـﺎدث وﻋﻤﻠﻴﺔ إﻃـﻼق اﻟﻨﺎر ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر ﺳـﻌﺪون‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ اﻟﺸـﻌﻼن اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ إﱃ »ﻋﺪم اﻟﺘﺴـﻮﻳﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻟﻴﻨﺎل اﻟﺠﻨﺎة ﺟﺰاءﻫﻢ اﻟﻌﺎدل«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗـﻪ ﺑـﻤﺤﺎﻛﻤﺘﻬـﻢ أﻣﺎم ﻣﺤﺎﻛﻤـﺔ ﺟﻨﺎﻳـﺎت اﻷﻧﺒﺎر ﻟﻜﻲ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﻋﺎدﻟﺔ ﻳﻄﻤﱧ ﻟﻬﺎ أﻫـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫»ﺣﻖ أي ﺷـﻬﻴﺪ أو ﺟﺮﻳﺢ ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ أن ﻳﺮﻓﻊ دﻋﻮى‬ ‫ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻛـﻢ اﻷﻧﺒـﺎر ﻋـﲆ اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﻌﺘﺪي ﻣﻦ‬ ‫أﻓﺮاد اﻟﺠﻴﺶ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن »ﻣﺠﻠﺲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳﻴﺘﺤﻤﻞ‬ ‫ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﺪﻋﺎوى اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺮﻓﻌﻬﺎ ذوو اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ«‪.‬‬ ‫اﻟﺰاﻣﲇ ﻳﺘﻬﻢ‬ ‫وﰲ ﺗﻄﻮر ﻻﻓﺖ ﻛﺸـﻒ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﻣـﻦ واﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﻨﻴﺎﺑﻴـﺔ ﺣﺎﻛﻢ اﻟﺰاﻣـﲇ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﻨﻮي ﻓﺘـﺢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺣﺎﺗﻢ ﺟﱪ ﺧﻠﻒ‬

‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﺳـﺘﻬﺪاف اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﰲ اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﺰاﻣﲇ‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﺑﻴﺎن أرﺳـﻠﺖ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ أﻣﺲ‪ ،‬إن‬ ‫»اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺣﺎﺗﻢ ﻗـﺪ ﺑﺎﻧﺖ أﺳـﺎﻟﻴﺒﻪ اﻤﻔﻀﻮﺣـﺔ ﰲ ﺗﺄﺟﻴﺞ‬ ‫اﻟﻔﺘﻨـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌـﺪ ورود ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺣﺎﺗﻢ ﺧﻠﻒ ﺳـﺨﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﻟﻼﺣﺘﻜﺎك ﺑﺎﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن »اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺧﻠﻒ ﻟﻪ ﻳـﺪ ﰲ ﻣﻘﺘﻞ اﺛﻨﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ ﺑﻌﺪ ﻗﺘﻞ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﻠﻂ اﻷوراق‬ ‫وﺗﺄﺟﻴـﺞ اﻟﻔﺘﻨـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ واﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣـﻦ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات«‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن »اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺣﺎﺗﻢ ﺧﻠﻒ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ‬ ‫ﺑﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﺒﻌﺜﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‬ ‫وﻣﺸﻤﻮل ﺑﻘﺎﻧﻮن اﻤﺴﺎءﻟﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻧﺺ اﻟﺒﻴﺎن‪.‬‬ ‫ﴐورة اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﻣﻘﺮب ﻣﻦ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺴﻌﺪي‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫»ﺗﺤﺪث ﻣﻊ وﺟﻬﺎء ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪ ،‬واﺗﺼﻞ ﺑﻌﺎﺋﻼت اﻟﻘﺘﲆ‬ ‫واﻤﺼﺎﺑﻦ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن »اﻟﺴـﻌﺪي ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺎﻻرﺗﻴﺎح ﻟﻘﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻷﻃـﺮاف اﻤﻌﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﺑﴬورة اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ‪ ،‬وﺗﺠﻨﺐ أي‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻹﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻦ وأﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺴﻌﺪي ﻗﺪ دﻋﺎ ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﺼﻴـﺎن‪ ،‬وﺧﺎﻃﺒﻬﻢ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻪ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً »ﻻ ﺗﻜﻮﻧﻮا درﻋﺎ ً‬ ‫ﺣﺎﻣﻴﺔ ﻟﻈﺎﻟﻢ ﺳﻴﻨﻘﻠﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً إﻳﺎﻫﻢ ﺑـ«اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻧﺎﺷـﺪ »اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﻣﻦ وزراء وﻧﻮاب‬ ‫وﻗﻀـﺎة وﻏﺮﻫﻢ إﱃ اﻻﻧﺴـﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻏﺮ أﻧﻪ ﻧﺎﺷـﺪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﺑﺎﻻﻋﺘﺼﺎم و«اﻟﺜﺒﺎت‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﺤﻘـﻮق«‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً إﻳﺎﻫـﻢ ﺑـ«اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ«‪،‬‬ ‫وﻣﺤـﺬرا ً ﻣﻤـﻦ وﺻﻔﻬـﻢ ﺑـ«ﻣُﻨـﺪﳼ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﻳُﻔﺴﺪوا اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﺑﺎﻟﺘﺨﺮﻳﺐ«‪.‬‬ ‫ﺗﻐﺮات ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ‪ ،‬اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬

‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬أن »اﻷﻳﺎم اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﺗﻐـﺮات ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﺣﺘﻤﺎً«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن »اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ وﺟﻬﺖ‬ ‫رﺳـﺎﻟﺔ واﺿﺤـﺔ ﻟﻠﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﴬورة اﺳـﺘﺒﺪال‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﻤﺮﺷـﺢ آﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻌﻘﻞ أن ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻀﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﻼد‪،‬‬ ‫وﺑﺴﻠﻤﻬﺎ اﻷﻫﲇ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺷﺨﺺ اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪.‬‬ ‫وﻧﻮه اﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ ﺑﻮﺟـﻮد »ﻛﺘﻞ داﺧﻞ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻏﺮ راﺿﻴﺔ ﻋﲆ ﺳﻴﺎﺳﺎت اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻫﻨﺎك َﻣ ْﻦ ﻳﺆﻳﺪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫»ﻟﻦ ﻧﺴﻤﺢ ﺑﺄن ﻳﺘﺤﻮل اﻟﴫاع إﱃ ﻃﺎﺋﻔﻲ ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﺣﻦ‬ ‫اﺗﻬﻤﻮﻧﻲ زورا ً ﺑﺄﻧﻲ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻴﺊ ﻋﻦ اﻟﺸﻴﻌﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻫﻢ أﻫﲇ«‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋـﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ اﱃ أن »ﺿﺎﺑﻄﺎ ً‬ ‫ﺑﺮﺗﺒـﺔ ﻣﻘـﺪم ﻛﺎن ﻳﺴـﺪد اﻟﺮﺻـﺎص ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﺻـﺪور‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ ﻳﺼﻄـﺎد ﻋﺼﺎﻓﺮ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﺑﴩا ً ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﰲ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‪ ،‬وﺑﺸـﻜﻞ ﺳﻠﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺪﻟﻴﻞ ﻋﺪم‬ ‫إﺻﺎﺑـﺔ أي ﻋﻨﴫ ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺄذى«‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ »ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﻔﺮﻳﻖ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺑﺄﺳـﺎﻟﻴﺐ أﺧﺮى ﻣﻌﻤـﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻟﺪول‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﺮﺻﺎص اﻟﺤﻲ«‪.‬‬ ‫دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬رﻓﺾ ﻋﻀﻮ اﺋﺘﻼف دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺴـﻼم اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺷـﻴﺦ اﻟﺪﻟﻴﻢ ﻋﲇ ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﺤﻤﻞ اﻟﺴﻼح ﺿﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وإﺳﻘﺎﻃﻬﺎ وإﻧﻬﺎء‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أن »ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻷزﻣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤـﺔ وإدراك اﻷﻣﻮر‪،‬‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻣﻦ ﺗﺄزﻳـﻢ اﻟﺸـﺎرع اﻟﻌﺮاﻗﻲ وأﻃﻴﺎف اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »اﻟﺪﺳـﺘﻮر واﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻲ واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫واﻟﱪﻤﺎن ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﻷي ﺷﺨﺺ ﺑﺤﻤﻞ ﺳﻼح اﺗﺠﺎه اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫وﺿـﺪ أﺑﻨـﺎء اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬وأن اﻟﺴـﻼح ﺣـﴫ ﺑﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ واﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫سياسة‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫يوميات أحوازي‬

‫| تنشر وثائق بطان إعدام سعودي معتقل في العراق‬

‫هل ّ‬ ‫دقت‬ ‫نواقيس الخطر‬ ‫في إيران؟‬

‫وفد دبلوماسي عراقي‪ :‬سجنائنا في عرعر‬ ‫يشكرون حسن المعاملة‬

‫عباس الكعبي‬ ‫أطلق خامنئي ش�عار ااقتصاد امقاوم منذ بداية العقوبات‬ ‫النفطية عى باده‪ ،‬مؤك�دا ً رورة التنمية واإنتاج والصناعة‪،‬‬ ‫إا أن غالبيّ�ة امناط�ق الصناعيّة ي إيران ق�د تحوّلت إى مقابر‬ ‫للمعام�ل وخطوط اإنتاج فتعطل�ت ‪ %70‬من امعامل بالكامل‪،‬‬ ‫وم�ا ّ‬ ‫تبقى منها يعمل فقط ب�‪ %30‬م�ن طاقته اإنتاجيّة‪ ،‬كما‬ ‫انهارت العملة اإيرانيّة وشهدت الباد تضخما ً لم يسبق له مثيل‬ ‫من�ذ عرات الس�نن‪ .‬وأخرا ً اعرف «ش�مس الدين حس�يني»‬ ‫وزي�ر ااقتصاد اإيراني ب�«اس�تحالة تطبيق مروع ااقتصاد‬ ‫امقاوم» امزعوم‪.‬‬ ‫وأم�ام كثافة التقاري�ر امنهالة عى «خامنئ�ي» وامنذرة بوقوع‬ ‫كارث�ة اقتصادي�ة وش�يكة‪ ،‬أوع�ز اأخ�ر مؤخ�را ً إى رؤس�اء‬ ‫السلطات الثاث «إيجاد الحلول للتخفيف من حدّة الضغوطات‬ ‫ااقتصاديّة»‪ .‬وكثرا ً ما ّ‬ ‫عب مس�ؤولون إيرانيون عن مخاوفهم‬ ‫الش�ديدة من «انفجار ث�ورة الجياع ي إيران»‪ ،‬وح� ّذر أحد قادة‬ ‫الباس�يج م�ن أن «إرغ�ام ماي�ن الجياع ع�ى عدم الن�زول إى‬ ‫الش�ارع‪ ،‬أصعب بكثر من إرغام مرشحي اانتخابات الرئاسيّة‬ ‫امقبلة عى التزام بيوتهم»‪.‬‬ ‫وي الوق�ت ال�ذي تنف�ق في�ه إي�ران املي�ارات ع�ى مروعها‬ ‫التوس�عي ااس�تعماري الطائفي ي الرق اأوسط‪ ،‬فإن الفقر‬ ‫والقحط والفساد وااختاس يفتك بالجسد اإيراني من الداخل‪،‬‬ ‫وتتك ّرر تجربة ااتحاد السوفييتي اليوم ي إيران‪ ،‬ففي حن كان‬ ‫ااتح�اد ينفق امليارات عى إطاق مروعه العس�كري الضخم‬ ‫ي ال�دول الرقيّة الحليفة‪ ،‬كان امواطن الس�وفييتي يعجز عن‬ ‫تأمن أبسط حاجياته اليوميّة‪ ،‬فأدّى ذلك إى انهيار ااتحاد دون‬ ‫رجعة‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫عرعر ‪ -‬نار خليف‬ ‫أكد وفد من السفارة العراقية ي الرياض‪ ،‬زار أمس‬ ‫سجني عرعر ورفحاء‪ ،‬عدم ماحظة أي وضع سلبي‬ ‫بخصوص السجناء العراقين فيها‪ .‬وضم الوفد‬ ‫كاً من امرف عى العاقات الثنائية والقانونية‬ ‫ي السفارة العراقية بالرياض الدكتور معد‬

‫العبيدي‪ ،‬والقنصل محمود امشهداني‪ .‬وأوضح العبيدي‬ ‫لش «الرق» أن الوفد قابل جميع السجناء‪ ،‬واستمع إى‬ ‫أقوالهم واحتياجاتهم‪ ،‬ن‬ ‫وبن أنه لم ترد لهم شكاوى أو‬ ‫ماحظات من قبل السجناء حول معاملة إدارة السجن‪،‬‬ ‫بل بالعكس «وجدنا كثرا منهم يشكر إدارة سجن عرعر‬ ‫ورفحاء عى حسن امعاملة ي كافة النواحي‪ ،‬من مهاجع‬ ‫وإعاشة وغرها من اأمور داخل السجن»‪.‬‬

‫إبطال حكم اإعدام عى السعودي عي فاضل‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫حصلشت «الشرق» عشى وثائشق أمر‬ ‫إبطشال حكشم اإعشدام عشى «عشي‬ ‫حسشن عشي فاضشل» الشذي اعتقل ي‬ ‫‪ 2005/9/6‬م‪ُ ،‬‬ ‫وقيِشد باسشم‪ ،‬أحمد‬ ‫الششمري‪ ،‬وحكم عليه باإعدام‪ ،‬إا أنه‬ ‫حصل منشذ ما يقارب الششهرين عى إبطال‬ ‫للحكشم‪« .‬الرق» تنر الوثائشق التي تثبت‬ ‫إبطال الحكم عى «عي حسشن عي فاضل»‪،‬‬ ‫أول مشرة‪ .‬وعلمشت «الشرق» أن هنشاك‬ ‫معتقلن سشيتم اإفراج عنهمشا بعد انقضاء‬ ‫مدة محكوميتهما‪ ،‬اأول «مسشاعد»‪ ،‬والثاني‬ ‫«جمال يحيشى محمد عبدالكريم»‪ ،‬وسشيتم‬ ‫أخشذ بصماتهمشا‪ ،‬وينتهي حجزهمشا اليوم‬ ‫‪ .2013/1/28‬كما تنر الرق أسماء ‪31‬‬

‫انتهاء محكومية السعوديين مساعد وجمال‪ ..‬اليوم‬ ‫معتقا سعوديا‪ ،‬وأحكامهم‪ ،‬ومدة اعتقالهم‪.‬‬ ‫أسماءامعتقلن السعودين ي سجن‬ ‫سوسة‪ ،‬وبعض السجون العراقية‪:‬‬ ‫‪ - 1‬بنشدر منصور حمد‪ ،‬مشدة الحكم ‪15‬‬ ‫سنة‪ ،‬امادة القانونية «تجاوزالحدود»‪.‬‬ ‫‪ - 2‬منصشور عبداللشه اي الحربشي‪ ،‬مدة‬ ‫الحكم ‪ 15‬سشنة‪ ،‬امادة القانونية «تجاوز‬ ‫الحدود»‪.‬‬ ‫‪ - 3‬سعد عبدالله فهد الحربي‪ ،‬مدة الحكم‬ ‫‪ 15‬سنة‬ ‫‪ - 4‬صديشق عمر منتر‪ ،‬عند الحكم عليه‬

‫ادعشى أنه سشوداني الجنسشية‪ ،‬علمشا أنه‬ ‫سعودي الجنسية‪ ،‬وحكم عليه ‪ 15‬سنة‪.‬‬ ‫‪ - 5‬زاهر فايز محمد الشهري‪.‬‬ ‫‪ - 6‬سليمان حمدان صالح حمدان‪.‬‬ ‫‪ - 7‬جابر راششد مبارك امشري‪ ،‬حكم عليه‬ ‫‪ 15‬سشنة‪ ،‬بموجب مادة اإرهاب‪ ،‬والحكم‬ ‫الثاني ‪ 5‬سنوات‪ ،‬بتهمة «تجاوز الحدود»‬ ‫أسماء اموقوفن ي بغداد والنارية‬ ‫‪ - 8‬عي حسن عي‬ ‫‪ - 9‬زيد راكان أحمد‬ ‫‪ - 10‬صديق عمر منتر‬

‫‪ - 11‬عبدالله عزام صالح القحطاني‬ ‫‪ - 12‬ماجد مبارك معجب عي‬ ‫‪ - 13‬نار مشهور‬ ‫‪ - 14‬وليد عايض سعد‬ ‫‪ - 15‬ماجد عبدالله سعود‬ ‫‪ - 16‬عي سالم راشد‬ ‫‪ - 17‬عبدالرحمن سعد عبدالرحمن‬ ‫‪ - 18‬محمد عبدالله حسن‬ ‫‪ - 19‬مساعد محن امطري‬ ‫‪ - 20‬محيصن عليوي محيصن‬ ‫‪ - 21‬جارالله محسن جارالله‬ ‫‪ - 22‬أحمد سليم محمد‬

‫‪ - 23‬زيد ذياب عبدالله‬ ‫‪ - 24‬محمشد عبداللشه العبيشد‪ ،‬مرافعتشه‬ ‫كانت ي يشوم ‪ ،2013/1/20‬وتم تأجيل‬ ‫امرافعشة‪ ،‬وتوجد بعض القضايا عليه‪ ،‬ولم‬ ‫تتم قراءتها إى اآن‪.‬‬ ‫‪ - 25‬بتال عايض الحربي‪ ،‬قيد التحقيق‬ ‫‪ - 26‬محمشد عبداللشه اأحويطشي‪ ،‬قيشد‬ ‫التحقيق‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫عى‬ ‫اإعدام‬ ‫إبطال‬ ‫حكمعبدالله رفيع الشمري‪ ،‬قيد التحقيق‬ ‫‪- 27‬‬ ‫‪ - 28‬ماجد سشعد البقمي‪ ،‬قيد التحقيق‪،‬‬ ‫ومكان ااعتقال سجن مطار امثنى‬ ‫‪ - 29‬فهشد خلف ااعنزي‪ ،‬قيشد التحقيق‬ ‫ومكان ااعتقال مطار امثنى‬ ‫‪ - 30‬عبدالرحمشن حمشد القحطاني‪ ،‬قيد‬ ‫التحقيق‪ ،‬ومكان ااعتقال مطار امثنى‬ ‫‪ - 31‬عي حسن العلوي‪.‬‬

‫أخبار في صور‬ ‫فيضانات ي جزيرة بوين ي واية كوينزاند بأسراليا وهناك مئات امنازل معرضة لخطر الفيضانات بسبب إعصار أوزوالد‬

‫(إ ب أ)‬

‫الرقيب بول‬ ‫مششن إدارة‬ ‫رطة سياتل‬ ‫يضبط قاذفة‬ ‫صواريخ بعد‬ ‫أن تم راؤها‬ ‫مششن خششارج‬ ‫برنامج إعادة‬ ‫راء الساح‬ ‫(رويرز)‬

‫حششرس الششرف‬ ‫يشارك ي حفل‬ ‫وضشششع إكليل‬ ‫من الزهور ي‬ ‫مششقششرة بسان‬ ‫بششطششرسششرج ي‬ ‫روسيا بمناسبة‬ ‫الششذكششرى ‪69‬‬ ‫لتحرير لينينغراد‬ ‫(وهششششو اسششم‬ ‫سان بطرسرج‬ ‫خششال الحقبة‬ ‫ا لسو فيتية )‬ ‫مششن الحصار‬ ‫النازي ي الحرب‬ ‫العامية الثانية‬ ‫(إ ب أ)‬


‫ﺗﻈﺎﻫﺮة‬ ‫ﺿﺨﻤﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﺻﻨﻌﺎء ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺮﻓﻊ اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺻﺎﻟﺢ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻋﴩات اﻵﻻف ﰲ ﺻﻨﻌﺎء اﻷﺣﺪ ﺑﺪﻋﻮة ﻣﻦ اﺋﺘﻼف‬ ‫»ﺷـﺒﺎب اﻟﺜـﻮرة« ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺮﻓﻊ اﻟﺤﺼﺎﻧـﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ وﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ وﺗﺠﻤﻴﺪ أرﺻﺪﺗﻪ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺗﺰاﻣﻨﺎ ﻣﻊ زﻳﺎرة ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻟﻮﻓﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫إﱃ اﻟﻴﻤـﻦ‪ .‬وﺳـﺎر اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ ﺷـﺎرع اﻟﺰﺑﺮي اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘﺴـﻢ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ إﱃ ﻗﺴـﻤﻦ ﺷـﻤﺎﱄ وﺟﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ورﻓﻌﻮا‬ ‫ﺷﻌﺎرات ﻃﺎﻟﺒﺖ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﺮﻓﻊ اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ اﻟﺘﻲ أﻋﻄﻴﺖ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﺗﻔﺎق اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬وﺑـ«اﺳﺘﻌﺎدة اﻷﻣﻮال‬

‫‪23‬‬

‫اﻤﻨﻬﻮﺑـﺔ« ﻣﻦ ﺻﺎﻟـﺢ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪ .‬وﻣـﻦ اﻟﺸـﻌﺎرات اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺖ‬ ‫ﻋﲆ ﻻﻓﺘﺎت واﻟﺘـﻲ رددﻫﺎ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون »ﻳﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﻠﺒﻨﺎ أﺳـﺎﳼ‪ ،‬ﻻ ﺣﺼﺎﻧﺔ ﻻ ﺿﻤﺎﻧﺔ ﻳﺘﺤﺎﻛﻢ ﺻﺎﻟﺢ وأﻋﻮاﻧﻪ«‪،‬‬ ‫و«اﻟﺸـﻌﺐ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﺴـﻔﺎح«‪ .‬ووزع اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑﻴﺎﻧﺎ‬ ‫ﻳﺘﻀﻤـﻦ ﻋﺪة ﻣﻄﺎﻟﺐ ﻣﻨﻬﺎ »ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ دوﻟﻴﺔ ﺗﺘﻮﱃ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت واﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘـﻲ ارﺗﻜﺒﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ« ودﻋـﻮة ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ اﻟـﺪوﱄ »ﻻﺗﺨﺎذ ﻗـﺮار ﻋﺎﺟﻞ‬ ‫ﺑﺘﺠﻤﻴﺪ أرﺻﺪة رﻣﻮز اﻟﻨﻈﺎم اﻟﻌﺎﺋﲇ اﻟﺴﺎﺑﻖ وإﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻟﺨﺰﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺒﻴﺎن ﺑـ»ﻓﺮض ﻋﻘﻮﺑﺎت دوﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻷﻃﺮاف‬

‫واﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﺨﺪم اﻟﺴـﻼح ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ«‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﺣﺮﻛﺔ اﺣﺘﺠﺎج واﺳـﻌﺔ اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻊ ‪ 2011‬ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺘﻨﺤﻲ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ‪ .‬وﺗﺨﲇ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻦ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﰲ اﺗﻔﺎق وﻗﻌـﻪ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫‪ 2011‬ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻣﺒﺎدرة رﻋﺘﻬـﺎ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫وأﻳﺪﺗﻬﺎ اﻟﺪول اﻟﻜﱪى‪ .‬وﺣﺼﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﲆ ﺣﺼﺎﻧﺔ ﻣﻦ اﻤﻼﺣﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ .‬وﻓﻴﻤـﺎ ﻣﻀـﺖ اﻷﺣـﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﻜﻠﺖ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻠﻄﺔ وارﺗﻀﺖ ﺑﻤﻨﺢ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺣﺼﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻇﻞ »ﺷﺒﺎب اﻟﺜﻮرة« ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻟﺬي ﻳﺘﻬﻤﻮﻧﻪ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻘﺘﻞ ﻣﺌﺎت اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻨﻲ‪ :‬ﺳﻨﻜﻤﻞ ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴﺶ وﻗﺮﻳﺒ ًﺎ اﻣﻦ‪..‬‬ ‫وﺑﻦ ﻋﻤﺮ‪ :‬ﻻ ﻋﻮدة إﻟﻰ اﻟﻮراء‪ ..‬واﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪ :‬اﻟﺤﻮار ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي ووﻓﺪ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬ﻋﺼﺎم اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﻘﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ أﻣﺲ‪ ،‬ﺟﻠﺴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﺻﻨﻌـﺎء ﻫـﻲ اﻷوﱃ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﺟﺎءت ﻟﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺒﺎرﻛﺔ اﻟﺨﻄـﻮات اﻟﺘﻲ ﺑﺪأﻫﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼـﻮر ﻫـﺎدي‪ ،‬ﻟﻬﻴﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ وﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻷﻣـﻦ‪ .‬وأﻗـﺎم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﴍف ﺣﻀـﻮر أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺣﻔﻼ‬ ‫ﺗﺮﺣﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﺣﴬه ﻓﺮﻗﺎء اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ورؤﺳﺎء‬ ‫اﻷﺣـﺰاب واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وأﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺤـﻮار‪ ،‬واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬واﻟﻠﺠﺎن اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ واﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ إﻧﺠﺎح وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫﺎدي‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻪ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‪،‬‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎع ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣـﻦ ﰲ ﺻﻨﻌﺎء دﻟﻴـﻼ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻪ اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم ﻧﺎدر ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺰﻳﺎرة اﻻﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ وﻣﺴـﺎﻧﺪة ﺟﻬﻮد‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ وآﻟﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ا ُﻤﺰﻣﱠﻨﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻨﺖ‬ ‫اﻟـﺪم اﻟﻴﻤﻨـﻲ اﻟﻐـﺎﱄ‪ ،‬وﺷـ ّﻜﻠﺖ اﻤﺨـﺮج اﻵﻣـﻦ‬ ‫واﻤـﴩّف ﻟﻠﻴﻤـﻦ‪ ،‬وﺟﻨّﺒﺘـﻪ اﻻﻧـﺰﻻق إﱃ ﻫﺎوﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﺣـﺮ واﻻﻗﺘﺘﺎل اﻷﻫﲇ‪ ،‬اﻟـﺬي ّ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﻓﻴﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫دول اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﺒﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ رﻳﺎح اﻟﺘﻐﻴﺮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪» :‬ﻻ ﻧﻨـﴗ اﻟﺪور اﻤﻬﻢ‬ ‫ﻷﺷـﻘﺎﺋﻨﺎ ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪،‬‬ ‫وأﺻﺪﻗﺎﺋﻨـﺎ ﰲ اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ واﻟﻮﻻﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وروﺳـﻴﺎ اﻟﻔﻴﺪراﻟﻴـﺔ واﻟﺼﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﺎﻧﺪوا اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ‬ ‫أﺻﻌـﺐ اﻤﺮاﺣـﻞ وأﻋﻘﺪﻫـﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳـﺎﻫﻢ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﺣﻜﻤﺔ ﻋﻘﻼء اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﰲ ﺗﺠـﺎوز ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺼﻌﺒـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻴﻤﻨﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻐﻴﺮ واﻹﺻﻼح اﻤﻨﺸﻮد ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﺳـﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻜﺲ ﻋﻤﻘﻪ اﻟﺤﻀﺎري اﻟﺮاﺳـﺦ‪ ،‬ﻓﻘﺪم‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻓﺮﻳﺪة ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻋﱪت ﻋﻦ‬ ‫آﻣﺎل ﻣﻼﻳﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺧﺮﺟﻮا إﱃ اﻟﺴﺎﺣﺎت‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺎﻟﺘﻐﻴﺮ واﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻷﻓﻀﻞ«‪.‬‬ ‫وﺧﺎﻃﺐ ﻫﺎدي‪ ،‬أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﻗﺎﺋﻼ‪:‬‬ ‫»ﺗﻜﺘﺴـﺐ زﻳﺎرﺗﻜﻢ ﻫـﺬه ﻟﺒﻼدﻧﺎ أﻫﻤﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻷن ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣـﻦ ﻫﻮ أﻛﺜﺮ أﺟﻬـﺰة ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة ﺣﻴﻮﻳﺔ وأﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره اﻟﺠﻬﺎز اﻤﻌﻨﻲ‬ ‫ﺑﺤﻔﻆ اﻟﺴـﻠﻢ واﻷﻣﻦ اﻟﺪوﻟﻴﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻤﺎ ﻟﻘﺮاراﺗﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻔﺔ اﻹﻟﺰام ﻟﻠﺪول اﻷﻋﻀﺎء وﻓﻖ اﻤﺎدة اﻟﺮاﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻴﺜﺎق اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة«‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻘﺮار اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫وأﻛﺪ أن ﻫﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة ﺗﻌﻜﺲ إدراك اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻷﻫﻤﻴـﺔ أﻣـﻦ واﺳـﺘﻘﺮار ووﺣـﺪة اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻟـﻢ أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ً ﻤﻮﻗﻌﻪ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ اﻤﻬﻢ‬ ‫ّ‬ ‫واﻟﺤﺴـﺎس‪ ،‬وﻟﱰﺑـﺺ ﻗﻮى اﻹرﻫـﺎب‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺮى‬ ‫ﰲ اﻧﻬﻴـﺎر اﻟﻮﺿﻊ اﻷﻣﻨﻲ واﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻼذ آﻣﻦ‪ ،‬ﻳُﻤ ّﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﺻﻔﻮﻓﻬـﺎ‪ ،‬واﻻﻧﻄﻼق ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬـﺎ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﻬﺪﻳـﺪ أﻣـﻦ ﺧﻠﻴﺞ ﻋـﺪن‪ ،‬وﺗﻬﺪﻳﺪ‬ ‫ﻃﺮق اﻤﻼﺣﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻹﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺮﺋﺲ ﻫـﺎدي‪ ،‬إﱃ أن ﻫﻨـﺎك أﻃﻤﺎﻋﺎ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﻴﺔ ﻟـﺪى ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ‬ ‫ﺗﺼﺪﻳـﺮ رؤاﻫﺎ اﻟﺮادﻳﻜﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﴎا ً ﺳـﻌﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺤﻤـﻮم إﱃ اﻟﺘﺪﺧـﻞ ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺪول‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻠﻪ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺗﻬﺪﻳـﺪ ﻷﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫واﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ إﺷﺎرة إﱃ إﻳﺮان وﺗﺮﻛﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻗﺎﺋﻼ‪» :‬ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻻﻋﺘﺒﺎرات‬ ‫ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ ﻗﺮاري ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ )‪(2051 ،2014‬‬ ‫ﺻﻤـﺎم أﻣﺎم ﻷﻣـﻦ اﻟﻴﻤـﻦ ووﺣﺪﺗﻪ واﺳـﺘﻘﺮاره‪،‬‬ ‫وﻣﺼﻠﺤـﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ودوﻟﻴﺔ راﺳـﺨﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻤﺎ‬ ‫ﺷﺪدا ﻋﲆ ﴐورة اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﺮض اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻋﲆ ﻣﻌﻴﻘﻲ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻹرادة اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺮ ﰲ‬ ‫ﻳﻤﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﺰدﻫﺮ وآﻣﻦ وﻣﻮﺣﺪ‪ ،‬ﻳﻘﻮم‬ ‫اﺗﺠﺎه ﺑﻨﺎء ٍ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻣﻦ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﻓﻲ ﺻﻨﻌﺎء وﻳﻬﺪد ﻣﻌﻴﻘﻲ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﺑﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫ﻋﲆ أﺳـﺲ وﻣﺒـﺎدئ اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺤﺮﻳﺔ واﻤﺴـﺎواة‪،‬‬ ‫واﺣـﱰام ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﻳﺘﻢ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻟﻠﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺳـﻴﺎدة اﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻜﻔﻞ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ أﺳﺲ وﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺮﺷﻴﺪ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ ﻫﺎدي أن اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫وﻧـﺎدرة ﻟﻦ ﺗﺘﻜﺮر‪ ،‬ودﻋـﺎ إﱃ اﻧﺘﻬﺎز ﻫﺬه اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻹﺻﻼح اﻷوﺿﺎع‪ ،‬وإﻧﻬﺎء اﻤﺮاﺣﻞ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﺔ أﺟﻬﺰة اﻷﻣﻦ‬ ‫وﻗـﺎل »إن ﻣﺎ أﻧﺠﺰﻧـﺎه ﺣﺘﻰ اﻟﻴـﻮم ﻣﻦ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺆﻛﺪ ﺣـﺮص اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑـﻜﻞ ﻣـﺎ ﺗﻀﻤﻨﺘﻪ ﻫـﺬه اﻤﺒـﺎدرة‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺴـﻜﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤـﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻟﻮﻓـﺎق اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﻢ ﺳـﻴﺘﺼﺪون ﻟﻜﻞ ﻣَﻦ ﻳﻌﻴﻖ ﻫﺬا اﻟﺨﻴﺎر‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺗﻤ ّﻜﻨﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ورﻏﻢ ﻛﻞ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‬ ‫واﻤﻌﻮﻗـﺎت واﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ واﺟﻬﺘﻨـﺎ‪ ،‬ﻣﻦ إﻋﺎدة‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار إﱃ ﻣﻌﻈﻢ أﻧﺤـﺎء اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺗﻄﻬـﺮ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻲ أﺑﻦ وﺷـﺒﻮة ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة‪ ،‬وﻓﺘـﺢ اﻟﻄﺮق‪ ،‬وإزاﻟـﺔ ﻣﻈﺎﻫﺮ اﻟﺤﺮب‪،‬‬ ‫وﺗﺄﻣﻦ اﻤﺪن«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴﺶ ﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪» ،‬إن‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ أﻧﺠﺰت ﻛﺜﺮا ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ إﻋﺎدة‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴﺶ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ إﻧﻬﺎء اﻻﻧﻘﺴﺎم وإﻋﺎدة‬ ‫اﻟﻠﺤﻤﺔ إﱃ ﺻﻔﻮﻓﻪ‪ ،‬وﺗﻌﺪ زﻳﺎرة ﻣﺠﻠﺴـﻜﻢ اﻤﻮﻗﺮ‬ ‫ﻫـﺬه‪ ،‬داﻋﻤﺎ ﻗﻮﻳﺎ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣـﺎ أﺻﺪرﻧﺎه‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﺮارات ﰲ ﻫﺬا اﻤﻀﻤﺎر‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻬـﺎم اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺼﺪر ﻋﻤّ ﺎ ﻗﺮﻳﺐ اﻟﻘﺮار اﻟﺨﺎص ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﺔ أﺟﻬﺰة اﻷﻣﻦ واﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﻤ ّﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ أداء‬ ‫وﻇﺎﺋﻔﻬﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻦ وﺣﻤﺎﻳﺘﻪ«‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﺣﺪﻳﺚ ﻫـﺎ��ي‪ ،‬ﻋﻦ دﻋﻢ ﻗﺮارات ﻫﻴﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﺗﻤﺮد اﻟﻠـﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ اﻷﺣﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻗﺮارات اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ورﻓﻀـﻪ إﻟﻐﺎء اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻷوﱃ‬ ‫ﻣﺪرع‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ رﻓﻀﻪ ﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ أﻛﱪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫وﺣﻮل اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻗﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ أﻧﻬﺖ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣـﺖ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻻﻧﻌﻘـﺎده‪ ،‬اﻟـﺬي ﺳﺘﺸـﺎرك ﻓﻴـﻪ ﻛﺎﻓـﺔ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻣﻦ ﻳﻬﺪد ﻣﻌﻴﻘﻲ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي أﺛﻨﺎء إﻟﻘﺎء ﻛﻠﻤﺘﻪ )أ ف ب(‬ ‫اﻤﻜﻮﻧـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻓـﻖ اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق اﻤﻬـﻢ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﺳﻴﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ ﺻﻴﺎﻏﺔ ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻘﺘـﴤ اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺣﺮص‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋـﲆ إﻧﺠﺎﺣﻪ ﻷﻧﻪ ﻻ ﺑﺪﻳـﻞ ﻋﻨﻪ إﻻ اﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ ﻣﺮﺑـﻊ اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬ﻣﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ أن اﻟﺤﻮار ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﻨﻄﻠـﻖ ﻣﻦ اﻷﺳـﺲ واﻷﻫﺪاف اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ وآﻟﻴﺘﻬـﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺮاري‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻗﺎﺋـﻼ‪» :‬وﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬أﺗﻮﺟﻪ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﰲ اﻤﻘﺎم‬ ‫اﻷول وﺑﺎﺳـﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺪﻋﻮة ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻌّ ﺎﻟـﺔ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ اﻟﺸـﺒﺎب واﻤـﺮأة‪ ،‬وﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻴﺎرات اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬إﱃ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺮوح اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﻧﺠﺎﺣـﻪ‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ وﺣﺪة‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ أرﺿـﺎ ً وإﻧﺴـﺎﻧﺎً‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳﺮﻓـﻊ اﻤﻈﺎﻟﻢ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬وﻳﺤﻘـﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻳﻄﻮي ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫اﻤﺎﴈ«‪.‬‬ ‫وﺣـﺚ ﻫـﺎدي‪ ،‬ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺣـﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم اﻟﺤﺰﺑﻲ واﻷﻫﲇ ﻋﲆ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻷﺟﻮاء ﻟﺤﻮار وﻃﻨﻲ ﻧﺎﺟـﺢ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋـﻦ إﻋـﻼم اﻹﺛـﺎرة واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ وﺑـﺚ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ ﴏاﻋﺎت اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺗﺠﺎوزﻫﺎ إﱃ آﻓﺎق‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ واﻟﺘﺼﺎﻟـﺢ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪ«‪.‬‬

‫ﺑـﺪوره ﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ ‪ -‬اﻤﻨﺪوب اﻟﺪاﺋـﻢ ﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ‪ -‬ﻣﺎرك ﺑﺮاﻧﺖ‪ ،‬إن ﻫﺬه‬ ‫ﻟﺤﻈﺔ ﻓﺎرﻗﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻴﻤﻦ‪ ،‬وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﻳﺪرك أن اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻫﻮ ﺟﺰء أﺳـﺎﳼ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أﻫﻤﻴﺔ أن ﻳﻜﻮن اﻟﺤﻮار ﺷـﻔﺎﻓﺎ وﺷﺎﻣﻼ‪ ،‬وأن ﺗﺤﴬ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻃـﺮاف اﻤﻌﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﻳﺘﻤﻨـﻰ أن ﻳﺒﺪأ ذﻟﻚ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ ،‬ﺣﺎﻤﺎ ﺗﻨﺘﻬﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻀﺮات اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ .‬وأﺿﺎف أن اﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻄﺮح ﻣﺜﺎﻻ ﻳﺤﺘﺬى ﺑﻪ ﻷﺟﺰاء‬ ‫أﺧـﺮى ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وأن اﻷﻃﺮاف ﺗﻨﻮي اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ أﺟـﻞ ردم اﻟﻔﺠﻮات‪ ،‬وأﻛﺪ أن زﻳﺎرة‬ ‫وﻓﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ اﻟﺘﺰام ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻨﺎﺟﺢ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وأن ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣﻦ ﻳﺪرك أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪور اﻟﺬي ﻟﻌﺒﻪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺪول اﻟﻌﴩ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ إذا ﻣﺎ ﻋﻤﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺸﱰك وﺑﻨّﺎء‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻬﻢ أن ﺗﺒﻘـﻰ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﻃﺮاف ﻣﻮﺣّ ﺪة‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﺴـﻤﺤﻮا ﻟﻸﻃﺮاف اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ أن ﺗﻘﻠﻞ أو ﺗﻀﻌﻒ ﻫﺬا اﻟﺘﻘﺪم اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‪ّ ،‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻗﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ رﻗﻢ ‪ 2051‬ﻳﺤﺪد ﺑﻮﺿﻮح أن ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﻟﻦ ﻳﺘﺴـﺎﻫﻞ ﻣـﻊ أي ﺗﺪﺧﻞ‪ ،‬ودﻋﺎ ﻛﻞ‬ ‫أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎوﻟﻮن ﺣﺮف اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ إﱃ أن ﻳﻮﻗﻔﻮا ﻛﻞ ﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت وﺻﻌﻮﺑﺎت‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻤﺎﺛﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺑﻌﺾ اﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت ﻻ ﺗﺰال ﻗﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت ﻛﺒـﺮة ﰲ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ‪ ،‬ﻏـﺮ أن ﻓـﺮص اﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋـﲆ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت أﺻﺒﺤـﺖ أﻛﺜـﺮ ﻳُﴪا ً ﰲ ﻇـﻞ اﻹﺟﻤﺎع‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ واﻷﻣﻤﻲ ﻋـﲆ ﴐورة ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻹﻧﺠﺎح ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻔﺮﻳﺪة ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي‪ ،‬أن ﻫﻨﺎك ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫وﻣﺤﻮرﻳـﺔ ﻟﻨﺠـﺎح اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣـﻦ اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ وآﻟﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬وﺻﻮﻻ إﱃ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ ‪2014‬م‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ أﻫﻤﻴﺔ اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﰲ رﻋﺎﻳﺔ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ اﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺄﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار‬ ‫ووﺣـﺪة اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ﻟﺒﻨـﻮد اﻤﺒـﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺮاري ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣـﻦ )‪ 2014‬و‪ (2051‬ورﻓﺾ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬واﻋﺘﺒﺎر اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻤﻨـﱪ اﻟﻮﺣﻴـﺪ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ واﻤﻈﺎﻟﻢ‬ ‫واﻻﺧﺘﻼﻻت‪ ،‬واﻋﺘﺒﺎر اﻷﻃـﺮاف اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﺾ ﻧﻬﺞ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﻣﻦ اﻷﻃﺮاف اﻤﻌﺮﻗﻠﺔ ﻟﻠﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ وﻓﺎء اﻤﺎﻧﺤﻦ ﺑﺘﻌﻬﺪاﺗﻬﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر‬ ‫أن ﺟﺬور اﻤﺸﻜﻠﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ذات ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻗـﻮي ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﺻﻨﻌﺎء ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺮﻓﻊ اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ‬

‫ﻳﻠﻤـﺲ اﻤﻮاﻃﻦ أﺛـﺮ ذﻟﻚ ﻋـﲆ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻮﻓـﺮ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ ،‬وﻓـﺮص اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻤﻨﺎخ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري‪ ،‬ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﺨﻠـﻖ أﺟـﻮاء‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺮار واﻷﻣـﻦ اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﻮﺿﻊ ﺣـﺪ ﻟﻸﻓﻜﺎر‬ ‫اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ واﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي‪ ،‬إﱃ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺪﻋﻢ اﻤﺎدي‬ ‫اﻟـﻼزم ﻟﺘﻤﻜـﻦ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻮﻓـﺎق اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻣـﻦ‬ ‫إﻋـﺎدة اﻹﻋﻤـﺎر ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺘـﴬرة ﻣﻦ اﻹرﻫﺎب‬ ‫واﻟﺤـﺮوب‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺮارات اﻟﺘـﻲ ﺻـﺪرت ﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻷوﺿـﺎع ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ ﻗﺎل أﻣﻦ ﻋـﺎم ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﺰﻳﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ أﺛﺎرت إﻋﺠﺎب اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻬـﻮدة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺑﺮﻫﻨـﺖ ﻋﲆ‬ ‫أن اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻳﻜﺮه إراﻗﺔ اﻟﺪﻣـﺎء‪ ،‬وﻳﺮﻓﺾ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬وﻳﺠﻨﺢ إﱃ اﻟﺴـﻠﻢ‪ ،‬ﺗﻤﺴﻜﺎ ﺑﻤﺒﺎدئ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺤﻨﻴﻒ‪ ،‬واﻟﻘﻴﻢ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻷﺻﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻟﺰﻳﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴـﺎﺋﻞ واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻮاﺗﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﺸـﻌﺐ ﻋﲆ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫وﺿـﻊ أﺳـﺲ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﻋﲆ ﻣﺒـﺎدئ اﻟﻌـﺪل واﻤﺴـﺎواة واﺣﱰام‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﺑﻦ ﻋﻤﺮ‪ :‬ﻣﺮﺣﻠﺔ أﻛﺜﺮ دﻗﺔ‬ ‫ﺑﺪوره ﻗﺎل ﻣﺒﻌﻮث اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫إﱃ اﻟﻴﻤـﻦ ﺟﻤـﺎل ﺑﻦ ﻋﻤـﺮ‪ ،‬إن اﻟﻴﻤﻨﻴـﻦ ﻳﻘﻔﻮن‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرف ﻣﺮﺣﻠﺔ أﻛﺜﺮ دﻗﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺘﺎﺟﻮن‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أي وﻗـﺖ ﻣﴣ إﱃ ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﺘﺰاﻣﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﺴﻠﻤﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺈرادﺗﻬﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم اﻻﻟﺘﻔـﺎت إﱃ اﻤﺎﴈ‪ ..‬ﻓﻤﺎ ﻓـﺎت ﻗﺪ وﱃ إﱃ‬ ‫ﻏﺮ رﺟﻌﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺨﺎﻃﺒﺎ ﻗﺎدة اﻷﺣﺰاب ورﻣﻮز اﻟﻘﻮى‬ ‫واﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﺎت اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‪» :‬دﻋﻮﻧـﺎ ﻻ ﻧﻨﴗ أﻧﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻋـﺎم‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﻴﻤـﻦ ﻋﲆ ﺷـﻔﺮ ﺣﺮب‬ ‫أﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻜﺒـﺪ اﻟﻴﻤﻨﻴﻮن واﻟﻴﻤﻨﻴﺎت ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺎت أﺛﻤﺎن ﺑﺎﻫﻈـﺔ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺘﻐﻴﺮ إﱃ‬ ‫اﻷﻓﻀﻞ‪ ..‬واﻟﺤﻮار ﻫﻮ اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﺘﻐﻴﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺰداد اﺷـﺘﻌﺎل ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻳﻮم‪ ،‬وﻟـﻦ ﻳﻜﻮن ﺛﻤﺔ ﻣﺠﺎل ﻟﻠﻌـﻮدة إﱃ اﻟﻮراء‪،‬‬ ‫إﱃ زﻣﻦ اﻟﻔﻮﴇ واﻟﻔﺴﺎد واﻻﺳﺘﺌﺜﺎر ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻮاﻫﻤﻦ ﺑﺬﻟﻚ أن ﻳﺤﺴـﻤﻮا أﻣﺮﻫﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﺨﺘﺎروا ﺑﻦ اﻟﺒﻘﺎء ﺳﺠﻨﺎء ﻟﻠﻤﺎﴈ أو اﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺻﻨﻊ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﻟﻴﺲ زﻣـﻦ اﻟﻌﺮﻗﻠﺔ أو‬ ‫اﻟﺘﻨﺼﻞ ﻣﻦ اﻻﻟﺘﺰاﻣـﺎت‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺠﻤﻴﻊ أن ﻳﺪرك‬ ‫أن ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﻠﻌﺒـﺔ ﺗﻐـﺮت‪ ،‬وأن ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ وﻟـﻦ ﻳﻌـﻮد اﻟﻴﻤـﻦ إﱃ اﻟـﻮراء ﺑﺈرادة‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ ودﻋﻢ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫دﻋﻢ ﻟﻬﺎدي‬ ‫وﺗﺒﺎﻳﻨـﺖ اﻤﻮاﻗـﻒ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣـﻦ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣـﻦ ﰲ ﺻﻨﻌـﺎء‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗﺎل اﻟﻨﺎﺷـﻂ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺷـﻴﺪ اﻟﻔﻘﻴـﻪ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬إن‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣـﻦ اﻟﺪوﱄ ﻣـﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬ﻣﻮﻇﻔﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻧﻈـﺎم »ﻫﺎدي« وﺗﺨﺎﻟﻒ‬ ‫ﻛﻞ أﻫﺪاﻓﻬـﺎ اﻤﻌﻠﻨﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻐﻨﻰ ﺑﻬﺎ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﻻ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻴﻤﻦ واﻟﻴﻤﻨﻴﻦ واﻟﺘﺤﻮل‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﺤﻮل ﺑﺎﺗﺠﺎه دوﻟﺔ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫واﻟﺤﻜـﻢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﻔﻘﻴـﻪ‪ ،‬أن ﻛﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﻬـﺪ ﻋﺒﺜﻲ ﰲ اﻟﻬﺎﻣﺶ‪ ،‬وﻳﺨـﺪم ﻫﺎدي وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﻘﻮى اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺤﺎﻟﻒ ﻣﻌﻬﺎ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻗﺮر‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ اﻟـﺪوﱄ ﻧﻘﻞ ﻣﻘﺮه اﻟﺪاﺋـﻢ إﱃ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ وﻟﻴـﺲ ﻓﻘﻂ زﻳﺎرة وﻓﺪ ﻣﻨـﻪ اﻟﻴﻤﻦ ‪ -‬ﻓﻠﻦ ﻳﻐﺮ‬‫ذﻟﻚ ﻣﻦ اﻤﺴـﺎر اﻤﺸـﻮّﻩ ﺷﻴﺌﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ ﺗﺆﻛﺪه‬ ‫اﻤﻘﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺔ‬ ‫وﰲ ﺟﻨـﻮب اﻟﺒـﻼد ﺧـﺮج أﻧﺼـﺎر اﻟﺤـﺮاك‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺣﺎﺷـﺪة ﺑﻌﺪ أن دﻋﺎ اﻟﺤﺮاك‬ ‫إﱃ ﻣﻠﻴﻮﻧﻴـﺔ ﻟﺮﻓﺾ اﻟﺤـﻮار‪ ،‬وﻟﻠﻔﺖ اﻧﺘﺒﺎه أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ إﱃ اﻟﻮﺿﻊ ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺆﺳـﺲ اﻟﺤـﺮاك اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ اﻟﻌﻤﻴـﺪ‬ ‫ﻧـﺎﴏ اﻟﻨﻮﺑـﺔ ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬إن اﻟﻘـﺮار ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ﺑﻴﺪ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﻴﺪ ﺳﻴﺎﺳـﻴﻦ أو‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻳﻘﻴﻤـﻮن ﰲ اﻟﺨﺎرج أو ﰲ ﺻﻨﻌﺎء‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﺤﺸـﻮد اﻤﻠﻴﻮﻧﻴﺔ ﺧﺮﺟﺖ إﱃ ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮوض ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪن‪ ،‬وﻗﺪِﻣﺖ ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺠﻨﻮب‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ ﺧﻴﺎر اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻦ ﰲ اﻻﺳﺘﻘﻼل ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﻨﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ إﱃ ﻋﻘﺪ ﺟﻠﺴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺠﻨﻮب ﻋﺪن‪ ،‬ﻟﺮى ﻣﺎ ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻬﺐ وﺗﻨﻜﻴﻞ وﻣﺼﺎدرة ﻟﻠﺤﻘﻮق ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﻮﺑـﺔ إن اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮة اﻤﻠﻴﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺧﺮﺟﺖ ﰲ ﻋﺪن ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل‪ ،‬ﻃﺎﻟﺒﺖ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺑﻤﺒﺎدرة ﺗﻌﻄﻲ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻦ اﻻﺳـﺘﻘﻼل‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺒـﺖ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﺑﻤﺒـﺎدرة أﺧﺮى ﻟﻜـﻮن اﻷوﱃ ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ أﺗﺖ‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء ﴏاع أﺑﻨﺎء اﻟﺸﻤﺎل ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻨﻮﺑﺔ أن أي ﺣﻮار ﻳﺘﻢ ﻟﻦ ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮن‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺸﺎرك ﻻ ﻳﻤﺜﻞ إﻻ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﺤـﻮار ﺧﺎرج اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﻋﲆ أﺳـﺎس اﻟﺘﻔﺎوض ﺑﻦ‬ ‫دوﻟﺘﻦ ﻹﻧﻬﺎء اﻻﺣﺘﻼل‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬


‫رﺋﻴﺲ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻳﻮدع اﻟﺴﻔﻴﺮ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻨﺎﻣﺔ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ – راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬

‫رﺋﻴﺲ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻣﻮدﻋﺎ ً اﻟﺴﻔﺮ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﺴﺘﻌﺪ ﺳﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻤﺎرك‬ ‫ﻟﺤـﺰم ﺣﻘﺎﺋﺒﻪ وﻣﻐـﺎدرة اﻤﻨﺎﻣﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻧﺘﻬﺎء ﻓـﱰة وﻻﻳﺘﻪ‬ ‫اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻫـﺬا وﻣﻦ اﻤﻘـﺮر أن ﻳﺘﻬﻴﺄ أﻳﻀـﺎ ً ﻟﺪﺧﻮل ﻋﺘﺒﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﻌﻮدي وﺑﺨﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺑﻌـﺪ ﺻﺪور اﻹرادة‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻤﻌﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻷﻣﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫آل ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻗﺪ اﺳـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺴـﻔﺮ اﻤـﺎرك أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋﲆ ﻋﻤﻖ‬ ‫وﻣﺘﺎﻧﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﺧﻮﻳﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬

‫‪24‬‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫ﻣﺸﺮوع ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺴﻮدان‬ ‫وﻗﺎﻣﻮس‬ ‫اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ‬ ‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬

‫واﻟﱰاﺑﻲ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻧﻈـﻞ ﻧﺪور ﺣﻮﻟﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﻗﺴـﻢ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻣﻮس‪..‬‬ ‫واﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻳﺘﻠﻘﻰ ﴐﺑـﺔ ﰲ ﻛﻨﺪا‪ ..‬ﴐﺑﺔ ﻣﻦ ﻣﺼﺎرع ﻣﺤﱰف‬ ‫ﺑﻘﺼﺪ ﻗﺘﻠﻪ أواﺋﻞ اﻟﺘﺴﻌﻴﻨﻴﺎت‪ ،‬ﻛﺎن ﻣﺎ ﻳﺬﻫﺐ ﺑﻪ إﱃ ﻛﻨﺪا ﻫﻮ ﳾء‬ ‫ﻏﺮﻳﺐ‪ ..‬ﻓﺎﻟﱰاﺑﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﻄﺎت زﻳﺎرﺗﻪ ﻫﻲ ﻧﻴﻮﻳﻮرك وﺑﻮﺳـﻄﻦ‬ ‫ﺛـﻢ اﻟﺨﺮﻃﻮم‪ ..‬وأﺣﺪ ﻣﺮاﻓﻘﻲ اﻟﱰاﺑـﻲ ﻳﺤﺪﺛﻨﺎ أن ﺻﺪﻳﻘﺎ أﻣﺮﻳﻜﻴﺎ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻴﺦ ﻛﺎن ﻳﻠـﺢ ﻋﻠﻴـﻪ ﻟﻴﻘـﻮل‪ :‬دﻛﺘـﻮر‪ ..‬اﻤﺨﺎﺑـﺮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻘﺘﻠﻚ‪ ..‬واﻟﻘﺘﻞ ﻫـﺬا ﻟﻦ ﻳﺘﻢ داﺧـﻞ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‪ ..‬ﻗﺎﻧﻮﻧﻬﻢ ﻳﻤﻨﻊ‪..‬‬ ‫وأﻧﺖ ﻳﻘﻴﻨﺎ ﺳـﺘﺘﻠﻘﻰ دﻋـﻮة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻣﺎ ﺗﺒﺪو ﻛﺄﻧﻬـﺎ ﻻ ﺻﻠﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄﻣﺮﻳﻜﺎ ﻓﻼ ﺗﺬﻫﺐ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﱰاﺑﻲ ﻳﺘﻠﻘﻰ دﻋﻮة ﻣﻦ ﻛﻨﺪا وﻳﺬﻫﺐ‪.‬‬ ‫واﻤﺮﺣـﻮم أﺣﻤﺪ ﻋﺜﻤـﺎن ﻣﻜﻲ أﺷـﻬﺮ ﻗﺎدة ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺒﻌﻴﻨﻴﺎت وأﺷـﻬﺮ ﺗﻼﻣﻴﺬ اﻟﱰاﺑﻲ ﺣﻦ ﻳﺘﻠﻘﻰ ﺣﺴﺎﺑﺎ ﻋﺴﺮا ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻳﻌﺘﺬر ﺑﺄن اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﱰاﺑﻲ وﻟﺴﺒﺐ ﻏﺮﻳﺐ ﻛﺎن ﻳﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻦ أﻓﺮاد ﺣﺮﺳﻪ اﻟﻌﴩﻳﻦ وﻳﺬﻫﺐ‪ ..‬وﻳﺼﺎب‪.‬‬ ‫وﻫﻮاﻣﻴـﺶ اﻟﺤﻜﺎﻳﺔ أﻛﺜﺮ ﻏﺮاﺑﺔ‪ ..‬وأﺣﺪ أﺷـﻬﺮ اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺣـﻦ ﻳﺘﻠﻘﻰ ﻣﺎ ﺗﺮﺳـﻠﻪ اﻤﻌﺎﻣـﻞ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻳﻨﻈـﺮ أﻃﺒﺎؤه إﱃ‬ ‫رﺳـﻮﻣﺎت اﻤﺦ وﻳﺬﻫﻠﻮن‪ ..‬ﻓﺎﻤﺦ اﻟﺬي ﻳﻨﻈﺮون إﻟﻴﻪ ﻫﻮ ﳾء ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻪ ﺷـﺎب ﰲ اﻟﻌﴩﻳﻦ‪ ..‬ﻫﻜﺬا ﻗﺎﻟﻮا‪ ..‬وﻟﻴﺲ ﻣﻤﺎ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﺷﻴﺦ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﺘﻦ!‬ ‫وﰲ اﻟﺨﺮﻃـﻮم وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﺑﺴـﻨﻮات ﻛﻨـﺎ ﻧﺸـﻬﺪ ﻋﺰاء ﻷﺣـﺪ أﻗﺎرب‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻤﻌﺮوف ﺣﺴـﻦ اﻟﺒﻄﺮي وﻧﻼﺣـﻆ أن أﺣﺪا ﻳﺘﺒﻌﻨﺎ وﻋﻨﺪ‬ ‫ﺟﻠﻮﺳـﻨﺎ ﻳﺠﻠﺲ إﻟﻴﻨﺎ واﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺒﻄﺮي ﻳﻘﺪﻣﻪ إﻟﻴﻨﺎ ﺑﺼﻔﺘﻪ أﺣﺪ‬ ‫أﺷـﻬﺮ اﻷﻃﺒﺎء اﻟﺴـﻮداﻧﻴﻦ ﰲ »ﻟﻨﺪن ﻛﻠﻨﻚ« اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﺷﻬﺮ ﰲ‬ ‫اﻷرض‪ ..‬واﻟﺮﺟـﻞ ﻳﺤﺪﺛﻨﺎ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ :‬ﻧﺤﻦ ﻋـﴩة أﻃﺒﺎء ﻣﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻟﺮﻓﻴـﻊ ﰲ اﻤـﺦ واﻷﻋﺼـﺎب‪ ..‬وﻛﻠﻨﺎ ﻧﻨﻈـﺮ إﱃ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت ﺑﻌﺪ ﴐﺑﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﱰاﺑﻲ‪ ..‬وﻛﻠﻨﺎ ﻳﺠﻤﻊ ﻋﲆ أن ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺘﻠﻘﻰ ﻫﺬه اﻹﺻﺎﺑﺔ ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ أن ﻳﺼﺎب ﺑﴚء ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات ﻗﻠﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫إﻣﺎ أن ﻳﺼﺎب ﺑﺎﻟﺸﻠﻞ أو أن ﻳﺘﺒﺪل ﻣﻨﻬﺞ ﺗﻔﻜﺮه ﻛﻠﻪ‪.‬‬ ‫واﻟﱰاﺑﻲ ﻳﺘﺒﺪل‪ ..‬وﻻ إﺷـﺎرة ﻫﻨﺎ إﱃ أن اﻟﴬﺑﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻲ ﻣﺎ ﻳﺒﺪل‬ ‫ﺗﻔﻜـﺮ اﻟﺸـﻴﺦ‪ ..‬اﻹﺷـﺎرة ﻫﻨﺎ ﻟﻴﺴـﺖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﺰء ﻣـﻦ اﻟﺤﺮة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﴬب ﻛﻞ أﺣـﺪ وﻫﻮ ﻳﺒﺤﺚ ﻓﻴﻤﺎ ﺟﻌـﻞ اﻟﱰاﺑﻲ ﻳﺘﺤﻮل ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻘﻴﺾ إﱃ اﻟﻨﻘﻴﺾ‪.‬‬ ‫وإﴎاﺋﻴﻞ ﺗﻠﻘﻲ ﺑﺸـﺒﺎﻛﻬﺎ اﻵن ﰲ اﻟﺴـﻮدان وﺑﻘـﻮة ﺗﺠﻌﻞ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻔﺴﺮ ﴐورة‪ ...‬ﺑﺮوﻓﻴﺴﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﺜﻤﺎن ﻳﻘﺺ‬ ‫ﰲ ﻣﺆﻟﻒ ﻟﻪ أﻧﻪ ﰲ زﻳﺎرة ﻤﻜﺘﺐ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﺎﻻﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫ﻳﻘﻊ ﻋـﲆ ﺧﺮﻳﻄﺔ ﻣﻜﺘﻮب ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ )ﻣﴫ وﻟﻴﺒﻴﺎ‬ ‫وﻧﻮﺑﻴـﺎ( واﻷﺧﺮة ﺗﻌﻨﻲ اﻟﺴـﻮدان وﻋﻨﺪ ﻗﺮاءﺗﻬـﺎ ﻧﺠﺪ أن ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻋـﺎﱄ اﻟﻨﻴﻞ ﻗﺪ أﺿﻴﻔـﺖ إﱃ إﺛﻴﻮﺑﻴﺎ وﻣﻜﺘﻮب ﻋﻠﻴﻬﺎ )اﻟﺤﺒﺸـﺔ(‪...‬‬ ‫ﻗﺎل‪ :‬وﺣﻦ أﺣﺪث ﺑﺮوﻓﻴﺴﻮر ﺣﺴﻦ ﻣﻜﻲ ﻋﻦ ﻫﺬا ﻳﻘﻮل إن اﻟﻴﻬﻮد‬ ‫ﻳﻌﺘﻘﺪون أن اﻟﺴـﺒﻂ اﻤﻔﻘﻮد ﻣﻦ أﺳـﺒﺎط ﺑﻨـﻲ إﴎاﺋﻴﻞ ﻫﻮ اﻟﺬي‬ ‫اﻧﺘـﴩ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺴـﻮدان وإﺛﻴﻮﺑﻴﺎ وأوﻏﻨـﺪا وأن اﻟﻴﻬﻮد اﻵن ﰲ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﻳﺴـﻌﻮن ﻻﺳـﺘﻌﺎدة ﻗﺒﻴﻠﺘﻬﻢ‪ ،‬وأن اﻟﻴﻬﻮد اﻵن ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮدان اﻟﺸـﻤﺎﱄ ﺟﺰء ﻣﻦ ﻣﴩوع اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﻣﴩوع‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬

‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻴﺎﺑﺎن ﺗﻄﻠﻖ أﻗﻤﺎر ًا ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﺠﺴﺲ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ‪ ١٣‬ﻓﻲ اﻧﻔﺠﺎرﻳﻦ ﺟﻨﻮﺑﻲ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‬ ‫ﻗﻨﺪﻫﺎر ‪ -‬د ب أ ﴏح ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﺑﺄن ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ‪ 13‬ﺷﺨﺼﺎ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ ‪ 11‬ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ ﻟﻘﻮا ﺣﺘﻔﻬﻢ وﺟﺮح ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﺧﺮون‬ ‫ﰲ اﻧﻔﺠﺎرﻳﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻦ ﺟﻨﻮﺑﻲ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﺣﻤﺪ زﻳﺮاك اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ إﻗﻠﻴـﻢ ﻫﻠﻤﻨﺪ إن ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﴩﻃﺔ اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﺑﻘﻨﺒﻠﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺰروﻋﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻃﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﺮﺟﻪ ﺑﺎﻹﻗﻠﻴﻢ ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ وإﺻﺎﺑﺔ راﺑﻊ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻏﻀﻮن ذﻟﻚ‪ ،‬ﴏح ﻋﺒﺪ اﻟﺮازق ﻣﺪﻳﺮ أﻣﻦ إﻗﻠﻴﻢ ﻗﻨﺪﻫﺎر‬ ‫أن دورﻳـﺔ ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ أﺑﻄﻠﺖ ﻟﻐﻤﺎ أرﺿﻴﺎ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول وأﻟﻘـﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص‪ ،‬وﻟـﺪى ﻋﻮدﺗﻬـﺎ إﱃ ﻣﺮﻛﺰﻫـﺎ اﻧﻔﺠﺮت ﻗﺬﻳﻔـﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺪﻓﻮﻧﺔ ﺗﺤﺖ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺴـﺘﻘﻠﻮﻧﻬﺎ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ واﺛﻨﻦ ﻣﻦ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ ﻟﻘﻮا ﺣﺘﻔﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺻﻴﺐ ﺳﺘﺔ ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ وﻣﺸﺘﺒﻪ ﺑﻪ ﺟﺮاء اﻻﻧﻔﺠﺎر‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻠﻤﺢ ﺑﻌﺪم ﺗﺮﺷﻴﺢ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫أﺑﻮ ﻣﺎزن ﱢ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻓﻲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﴍخ‬ ‫ﻋـﺎد اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس »أﺑﻮ‬ ‫ﻣﺎزن« إﱃ اﻟﺘﻠﻮﻳﺢ ﻣﺠﺪدا ً ﺑﻌﺪم ﺗﺮﺷﻴﺢ ﻧﻔﺴﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬واﻋﺘﱪ ذﻟﻚ ﻣﻮﻗﻔﺎ ً ﺷﺨﺼﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ ﻋﻨﻪ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻀﻊ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ »ﻓﺘﺢ«‪ ،‬أﻣﺎم ﺧﻴﺎر ﻳﻌﺘﱪه‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﺣﺘﻤﻴﺎ ً ﻹﻳﺠﺎد ﺑﺪﻳﻞ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻳﺮﺟﺢ‬ ‫ﻓﻴـﻪ اﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧـﺮ ﺑﻘﺎء أﺑﻮ ﻣﺎزن ﰲ رﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدي اﻟﺒـﺎرز ﰲ ﺣﺮﻛﺔ »ﻓﺘـﺢ« ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫رﺑﺎح اﻋﺘﱪ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬أن »ﺑﻘﺎء‬ ‫أﺑﻮ ﻣـﺎزن ﰲ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ ﴐورة‬ ‫وﻃﻨﻴـﺔ«‪ ،‬وﻫﻮ ﺑﺬﻟـﻚ ﻳﻤﺜﻞ اﻟﺮأي اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدات ﺣﺮﻛـﺔ ﻓﺘﺢ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺪ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ ﺗﺼﻮر وﺟﻮد ﺷـﺨﺺ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻲ ﻟﻠﺮﻋﻴﻞ اﻷول ﻣﻦ ﻓﺘﺢ ﻋﲆ ﺳـﺪة اﻟﺤﻜﻢ‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ اﻋﱰاف رﺑﺎح ﺑﺄن اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ وﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻓﺘـﺢ »ﻟﻴﺴـﻮا ﻋﺎﺟﺰﻳﻦ ﻋﻦ اﻹﺗﻴﺎن ﺑﺸـﺨﺺ‬ ‫ﺑﺪﻳـﻞ ﻟـ »أﺑﻮ ﻣﺎزن« ﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻮﻟﻴﺪة«‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ أﻛﺪ‪ ،‬أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻷواﻧﻪ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬

‫أﺳﻤﺎء ﺑﺪﻳﻠﺔ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻷوﻗﺎت‪ ،‬وﺑﺨﺎﺻﺔ ﻣﻊ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ أن ﻳﻌﻮد أﺑﻮ ﻣﺎزن ﻋﻦ ﻗﺮاره ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺎت اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺒﻘﺎء‪.‬‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﺧﻴﺒﺔ أﻣﻞ‬ ‫وﻳـﺮى رﺑـﺎح أن ﻣﻮﻗـﻒ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻧﺘﺎج‬ ‫ﻟﻌـﺪم ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺪوﱄ واﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧـﻰ ﻣـﻦ اﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ .‬ﻣﺬﻛﺮا ً ﺑﺎﻟﺘﻬﺪﻳـﺪات اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ »أﺑـﻮ ﻣـﺎزن«‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻗﻔﺖ أﻣﺮﻳﻜﺎ ﺿﺪه‪ ،‬وﻻﺗﺰال‬ ‫ﺗﻘـﻒ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺑﻌـﺪ اﻧﺘﺰاﻋﻪ ﺻﻔـﺔ دوﻟﺔ »ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻣﺮاﻗـﺐ« ﺑﺎﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‪ ،‬وﻟﻔﺖ رﺑـﺎح إﱃ أن‬ ‫ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻳﻠﺰﻣﻪ ﺗﻐﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وإﻟـﺰام إﴎاﺋﻴـﻞ ﺑﺎﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻟﻘﺮارات اﻟﴩﻋﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻀﻤﻮن اﺗﻔﺎق‬ ‫إﻋـﻼن اﻤﺒـﺎدئ اﻤﻮﻗـﻊ ﰲ‪ ،1993‬وﺗﻐـﺮ‬ ‫ﻣﺮﺟﻌﻴﺎت اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻟﺘﺼﺒﺢ ذات ﻗﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫��ﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﻟﺪﻳﻬﻢ اﻟﺒﺪﻳﻞ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﺤﺰب اﻟﺸـﻌﺐ‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ وﻟﻴـﺪ اﻟﻌـﻮض ﻫﺎﺟـﻢ ﻃﺮﻳﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺘﴫﻳﺤـﺎت اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت أﺧﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺣـﻮل اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬ووﺻﻔﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق‬ ‫ﺣـﻮار ﻏﺮ ﻣﻌﻠـﻦ ﺑﻦ ﺣﺮﻛﺘﻲ ﻓﺘـﺢ وﺣﻤﺎس‪،‬‬ ‫ﻳﺤﺎول اﻟﻄﺮﻓﺎن ﻓﻴﻪ ﺗﺤﺴـﻦ ﺻﻮرﺗﻬﻤﺎ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻗﺒﻴـﻞ اﻟﺒـﺪء اﻟﻔﻌـﲇ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﺗﻔﺎق اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻧﻌﺘﱪ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻻ ﺗﺼﻠﺢ ﻹدارة ﻫﺬا اﻤﻠﻒ اﻟﺤﺴـﺎس‪،‬‬ ‫واﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن ﻟﺪﻳﻬﻢ اﻟﺒﺪﻳـﻞ ﻟـ »أﺑﻮ ﻣﺎزن«‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺪرك ذﻟـﻚ‪ ،‬وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أﻧـﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻌﻠﻦ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﺮﺷـﻴﺢ ﻧﻔﺴـﻪ ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﴍﻋﻴﺘﻪ‬ ‫ﻹدراﻛـﻪ وﺟﻮد ﺑﺪﻳـﻞ ﻟﻪ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ وإن ﻟﻢ ﻳﺤﺪﱠد‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺒﻘﺎﺋﻪ ﻟﻦ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻛﺒـﺮة«‪ ،‬وأوﺿـﺢ أن ﻣﻠﻒ ﺑﺪﻳـﻞ »أﺑﻮ ﻣﺎزن«‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﻣﺘﺪرﺟﺔ ﺗﺒﺪأ ﺑﺎﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﻋﻤـﻞ ﻟﺠـﺎن اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻮﻓﺎق اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ واﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﻮﻋـﺪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت وﻓﺘﺢ‬ ‫ﺑﺎب اﻟﱰﺷـﻴﺢ‪ ،‬ﺳـﺎﻋﺘﻬﺎ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻧﻘﻮل ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺮﺷﺢ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺪﻳﻼً ‪.‬‬

‫إﺧﻔﺎق ﰲ اﻤﻠﻒ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻤﺤﻠـﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﻫﺎﻧـﻲ‬ ‫ﺣﺒﻴـﺐ ﻳﻌﺘﻘﺪ أن« أﺑﻮ ﻣـﺎزن« ﻫﺬه اﻤﺮة ﺟﺎد‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎل؛ ﺑﺴـﺒﺐ إﺧﻔﺎﻗﻪ ﰲ اﻤﺴـﺎر اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫اﻟﺬي اﺗﺒﻌﻪ ﻣـﻊ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﺤﺪوث‬ ‫اﻻﻧﻘﺴـﺎم‪ ،‬وﻋﺪم ﺳـﺮ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺢ‪ ،‬ﻟﺬا ﻫـﻮ ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﱰك ﻫـﺬا اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﻠﻔـﻪ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬واﻷﻣـﺮ ﻻ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﻠﻮﻳﺢ‬ ‫ﻟﻜﺴـﺐ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺒـﻪ ﺣﺒﻴﺐ إﱃ‬ ‫أن »أﺑـﻮ ﻣـﺎزن« رﺋﻴـﺲ ﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وإذا ﻟﻢ ﻳﺮﺷـﺢ ﻧﻔﺴـﻪ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺳـﻴﺒﻘﻰ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻠﻤﺮﺟﻌﻴـﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴـﺪة ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ‬ ‫أن ﻫﻨﺎك ﺑـﻮادر ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬ﺑﴫف‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﺣﺘﻤﺎﻻت ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ أو ﻓﺸﻠﻬﺎ‪ ،‬و«أﺑﻮ‬ ‫ﻣﺎزن« ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﺸﺮ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻮﻟﻌﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﺼـﺐ‪ ،‬اﻤﺠﺎل ﻓﺘﺢ وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﺗﺤﺪد‬ ‫اﺳﻤﻪ ﻟﻴﺸﻐﻞ اﻤﻨﺼﺐ ﺑﻌﺪ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﺳﻴﺸـﺠﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻃﺮاف ﻋـﲆ اﻟﺨﻮض ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺼﺎﻟﺤـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺮﺷـﺢ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺷﺎﻏﺮاً‪.‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ وإﺻﺎﺑﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٤٠٠‬ﺧﻼل ﺟﻨﺎزة ﻗﺘﻠﻰ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ا ف ب‬

‫أﻫﺎﱄ ﺑﻮر ﺳﻌﻴﺪ ﻳﺸﻴﻌﻮن أﺣﺪ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻘﻄﻮا ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت أﻣﺲ اﻷول‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﻗﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﺨﺎص وأﺻﻴـﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 400‬أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﺗﺠﺪد اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت أﻣﺎم ﺛﻼﺛﺔ أﻗﺴﺎم ﻟﻠﴩﻃﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ اﺿﻄﺮاﺑﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤﺎ أﻓﺎدت ﻣﺼﺎدر ﻃﺒﻴﺔ وأﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﻃﺒـﻲ إن »ﺣﺼﻴﻠﺔ اﻟﻘﺘـﲆ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫إﱃ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺷـﺎب ﰲ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮه« ﻗﺘﻞ إﺛﺮ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺎﻟﺮﺻﺎص ﰲ اﻟﺼﺪر‪.‬‬ ‫وﴏح ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ أن »‪17‬‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎ ﻣﺼﺎﺑﻮن ﺑﻄﻠﻘﺎت ﺧﺮﻃﻮش )ﻣﻦ ﺑﻨﺎدق ﺻﻴﺪ(‬ ‫وﺑﻘﻴﺔ اﻹﺻﺎﺑﺎت اﺧﺘﻨﺎﻗﺎت ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع«‪.‬‬ ‫وﺗﺠﺪدت اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻌﺪ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ ﰲ ﺑﻮرﺳﻌﻴﺪ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗـﺎم ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻏﺎﺿﺒﻮن ﺑﺎﻗﺘﺤـﺎم ﻧﺎ ٍد ﺗﺎﺑـﻊ ﻟﻠﻘﻮات‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ وآﺧﺮ ﻟﻠﴩﻃﺔ وﻗﺎﻣﻮا ﺑﻨﻬﺐ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﺟﺮت ﻫﺬه اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت أﺛﻨﺎء وﺑﻌﺪ ﻣﺮاﺳﻢ ﺗﺸﻴﻴﻊ‬ ‫‪ 31‬ﻗﺘﻴﻼ ﺳـﻘﻄﻮا ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت وﻗﻌﺖ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻫـﺎﱄ واﻟﴩﻃﺔ وأﺳـﻔﺮت أﻳﻀﺎ ﻋـﻦ إﺻﺎﺑﺔ ‪300‬‬

‫آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرك اﻷﺣﺪ ﰲ ﺟﻨـﺎزة اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ اﻵﻻف ﻣﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻐﺎﺿﺒـﻦ ﻣﺮددﻳﻦ »ﺑﺎﻟـﺮوح ﺑﺎﻟـﺪم ﻧﻔﺪﻳﻚِ ﻳﺎ‬ ‫ﺑﻮرﺳـﻌﻴﺪ« و»ﻳـﺎ ﺑﻼدﻧﺎ ﻳﺎ ﺗﻜﻴـﺔ ﴐﺑﻮﻛـﻲ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ«‬ ‫وﺻﺒـﻮا ﺟـﺎم ﻏﻀﺒﻬﻢ ﻋـﲆ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‬ ‫ﻫﺎﺗﻔﻦ »ﻳﺴﻘﻂ ﻳﺴﻘﻂ ﺣﻜﻢ اﻤﺮﺷﺪ« ﰲ إﺷﺎرة إﱃ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺪﻳﻊ ﻣﺮﺷـﺪ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر أﻣﻨﻴﺔ أﻧـﻪ ﺟﺮت أﻣـﺲ ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻻﻗﺘﺤﺎم ‪ 3‬أﻗﺴـﺎم ﴍﻃﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻗﺴـﻤﺎ‬ ‫ﴍﻃﺔ »اﻟﻌﺮب واﻤﻨﺎخ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺴـﻮﻳﺲ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﲆ ﻗﻨﺎة اﻟﺴـﻮﻳﺲ‪،‬‬ ‫ﺣﺎﴏ ﻣﺌﺎت اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺳﺠﻦ ﻋﺘﺎﻗﺔ اﻤﺮﻛﺰي اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻘﻮط ﻗﺘﲆ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤـﺎﴈ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﺪث ﻣﺤﺎوﻻت ﻻﻗﺘﺤﺎم اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻤﺼﺎدر اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ إن ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺴﻮﻳﺲ‪-‬‬ ‫اﻟﻌﻦ اﻟﺴﺨﻨﺔ واﻤﺆدي إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺗﻢ ﻗﻄﻌﻪ‪.‬‬

‫ﻗﻴﺎدي ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟـ |‪ :‬رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﺘﻮﻧﺴﻲ رﻫﻴﻨﺔ وﻟﻴﺲ ﺳﻴﺪ ًا ﻟﻘﺮاره‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻘﺮﺑﻮﳼ‬ ‫أﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺎدي اﻟﺠﺒـﺎﱄ‪ ،‬ﺧـﻼل ﻟﻘـﺎء‬ ‫ﺻﺤﺎﰲ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬أن ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿـﺎت واﻤﺤـﺎوﻻت اﻟﺠـﺎدة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ واﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠـﺔ ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻗﺪ ﺑﺎءت ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ‪ ،‬وأﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘﻮﺻﻠﻮا إﱃ ﺗﻌﺪﻳـﻞ وزاري ﰲ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻳﺮﴈ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺠﺒـﺎﱄ‪ ،‬إﻧـﻪ ﺳـﻴﻘﺪم‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫وﺻﻌﻮﺑﺘﻬـﺎ‪ ،‬وأن اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ اﻟﺒﻼد‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ ﻳﺤﺘﻤـﻞ أي ﺗﺠﺎذﺑـﺎت‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫـﺪاف اﻟﺜـﻮرة ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷﻣﻦ واﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺑﺪى اﻟﺠﺒﺎﱄ ﺗﻔﺎؤﻻ‪ ،‬ﺑﺮﻏﻢ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬ا ُﻤﺘﱠﺴـﻤﺔ ﺑﺘﻨﺎﻣﻲ‬ ‫ﻣﻈﺎﻫـﺮ اﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫واﻹﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻲ‪ ،‬وﺗﻮاﺻﻞ »اﻟﻬﺸﺎﺷﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ«‪ ،‬وﻫـﻲ ﻋﻮاﻣـﻞ أﺷـﺎر‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ إﱃ أﻧﻬﺎ »ﻻ ﺗﺴـﻤﺢ ﺑﺈﺟﺮاء‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت«‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻤﻮﺿـﻮع ﺷـﺪد‬ ‫اﻟﺠﺒـﺎﱄ‪ ،‬ﻋـﲆ ﴐورة اﻟﺠﻠـﻮس‬ ‫ﻟﻄﺎوﻟﺔ اﻟﺤﻮار‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻠﻪ ﺧﻼل ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻠﺜﻮرة اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺗﻔـﺎق ﻋـﲆ ﺧﺎرﻃـﺔ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺗﻀـﻢ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃـﺮاف‪ ،‬وﺗﻐﻠﻴﺐ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ »ﺗﺎرﻳﺦ‬

‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت« وﻫـﻮ ﻣﻄﻠـﺐ وﺻﻔﻪ‬ ‫ﺑـ«اﻟﺸـﻌﺒﻲ« ﻣﻀﻴﻔـﺎ ﰲ ﻧﻔـﺲ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎق أﻧﻪ »ﻣﻦ اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺗﻘﺼـﺮ اﻟﻔﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وإﺟﺮاء‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺼﻴﻒ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻤﻜﻦ«‪ .‬ﻫﺬا وﺟﺪد اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬دﻋﻮﺗﻪ‬ ‫إﱃ ﺣﻀـﻮر ﻣﺮاﻗﺒﻦ دوﻟﻴﻦ ﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ »إن رﻓﺾ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻟﻴﺲ ﻟـﻪ ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺪﻋﻲ اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﻧﻈﺮا‬ ‫ﻷﻧﻪ ﺗﻮﺟﺪ إرادة ﻟﻠﺘﺸﻜﻴﻚ ﰲ ﻧﺰاﻫﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬وﰲ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‬ ‫واﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫وﻫﻴﺌﺎت اﻹﻋـﻼم واﻟﻘﻀﺎء ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﻗﻮﻟﻪ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬وﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق« ّ‬ ‫ﻋـﱪ ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻟﺠﺒﻬـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻌﺎﻃﻔﻪ ﻣﻊ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎدي وﻗـﺎل‪» :‬رﺑﻲ ﻳﻔﻚ أﴎك ﻳﺎ‬ ‫ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒﻀﺔ راﺷـﺪ‬ ‫اﻟﻐﻨـﻮﳾ«‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧـﻼل ﺣﻀﻮره‬ ‫اﻧﻄﻼق أﺷـﻐﺎل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‬ ‫اﻷول ﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻮﻃﻨﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴـﺪ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻞ اﻟﻮزاري ﻣﺠـﺮد »ﻣﻨﺎورة‬ ‫وﻣﴪﺣﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻟﺮﺑﺢ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ«‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻟﺠﺒﺎﱄ«رﻫﻴﻨﺔ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺳﻴﺪ ﻗﺮاره«‪.‬‬ ‫وﻋ ّﻠﻖ ﺑﻠﻌﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﻛﻠﻤﺔ اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺣﻮل اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼ‪» :‬ﻇﻬﺮ اﻟﺠﺒـﺎﱄ ﻛﺄﻧﻪ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﺤـﺰب ﻣﻌـﺎرض‪ ،‬وﻟﻴـﺲ رﺋﻴﺴـﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﺮﺟﻞ اﻷول ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ«‪.‬‬

‫ﻳﺬﻛﺮ أن أﺣﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ رﻓﻀـﺖ ﻋـﺮض اﻟﺠﺒـﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺪﺧـﻮل إﱃ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬واﺷـﱰﻃﺖ‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ »ﺗﺤﻴﻴﺪ وزارات اﻟﺴـﻴﺎدة‬ ‫وﻫﻲ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﻌﺪل واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ووﺿﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ وﺗﻮارﻳﺦ ﻟﻠﻤﻮاﻋﻴﺪ‬ ‫واﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗُﻌﻴﺐ أﺣـﺰاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺣـﺰب اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﺤﺎﻛـﻢ ﻣﺎ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﻪ »ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻫﻴﻤﻨﺘـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫دواﻟﻴـﺐ اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬واﻟﺴـﻌﻲ اﱃ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻃﻮﻛﻴـﻮ ‪ -‬د ب ا ذﻛـﺮت ﺗﻘﺎرﻳـﺮ إﻋﻼﻣﻴـﺔ أﻣـﺲ أن وﻛﺎﻟـﺔ‬ ‫اﺳﺘﻜﺸـﺎف اﻟﻔﻀﺎء اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ و ﴍﻛﺔ ﻣﻴﺘﺴـﻮﺑﴙ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ أﻃﻠﻘﺘﺎ ﺑﻨﺠﺎح أﻗﻤﺎرا ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت وﻛﺎﻟـﺔ ﻛﻴـﻮدو اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻸﻧﺒﺎء أﻧـﻪ ﺗﻢ إﻃﻼق‬ ‫اﻟﺼﺎروخ‪ ،‬ان اﺗﺶ‪-‬اى اى اﻳﻪ‪ ،‬وﻳﺤﻤﻞ ﻗﻤﺮﻳﻦ ﺻﻨﺎﻋﻴﻦ ﻇﻬﺮ‬ ‫أﻣﺲ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺎﻧﻴﺠﺎﺷـﻴﻤﺎ اﻟﻔﻀﺎﺋﻰ ﰱ ﺟﺰﻳﺮة ﺗﺎﻧﻴﺠﺎﺷﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﺠﻨﻮب اﻟﻴﺎﺑﺎن ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﻛﻴـﻮدو أن اﻟﻘﻤﺮﻳﻦ ﻫﻤﺎ‪ :‬ﻗﻤـﺮ ﺻﻨﺎﻋﻲ راداري‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻪ اﺧﱰاق ﻏﻄﺎء اﻟﺴـﺤﺐ واﻟﻌﻤﻞ ﻟﻴﻼ ﻻﻛﺘﺸـﺎف اﻷﻫﺪاف‬ ‫ﻋـﲆ اﻷرض ﰲ ﺣـﻦ ﻳـﱰدد أن اﻟﻘﻤﺮ اﻵﺧﺮ ﻫـﻮ ﻗﻤﺮ ﺻﻨﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑـﴫي ﻗﺎدر ﻋﲆ ﺗﻤﻴﻴﺰ اﻷﻫﺪاف اﻟﺼﻐﺮة ﻋﲆ اﻷرض اﻟﺘﻲ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺼﻞ ﻃﻮﻟﻬﺎ إﱃ ‪ 40‬ﺳﻨﺘﻴﻤﱰا ‪.‬‬

‫ﺑﺸـﻘﻴﻘﺘﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ اﻋﺘﺰاز ﻣﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﺎﻟﺘﻄﻮر اﻟﺬي ﺗﺸﻬﺪه اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻋـﻦ اﻻرﺗﻴﺎح ﻤﺴـﺎر‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ اﻟـﺬي ﺗﺪﻋﻤﻪ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻤﺘﻤﻴـﺰة اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ واﻟﺸـﻌﺒﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ واﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﺢ اﻤﺠـﺎل ﻧﺤﻮ آﻓﺎق‬ ‫أرﺣﺐ ﻟﺘﺪﺷﻦ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﺤـﺪث رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋـﻦ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘﺘﻬـﺎ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ﻋﺎﻫﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻴﺎدﻳﻦ‪.‬‬

‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إن اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺠﺴـﺪ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻤﻴﺰة ﻣﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﺧﻮﻳﺔ واﻟﻄﻴﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺗﻜﺰ‬ ‫ﻋﲆ أﺳـﺎس ﻣﺘـﻦ ﻣﻦ رواﺑـﻂ اﻤﺤﺒـﺔ وأواﴏ اﻟﻘﺮﺑﻰ ووﺣﺪة‬ ‫اﻤﺼـﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﺪور اﻟﻘﻴـﺎدي اﻟﺬي ﺗﻠﻌﺒﻪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ودﻋﻤﻬﺎ ﻤﺒﺎدىء اﻟﺤﻘﻮق اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻋﻦ اﻋﺘﺰاز وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻗﻴﺎدة وﺷـﻌﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﻤﻮاﻗﻒ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺪاﻋﻤﺔ واﻤﺴﺎﻧﺪة ﻟﻠﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﻮاﻗـﻒ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﻣﺘﺎﻧـﺔ ﻣﺎ ﻳﺠﻤﻊ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻼﻗﺎت أﺧﻮﻳﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪.‬‬

‫أﺳـﻠﻤﺘﻬﺎ«‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﺮﻓﻀﻪ ﻗﻴﺎدات‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻬـﻢ ﻣﻌﺎرﺿﻴﻬﺎ‬ ‫»ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ إﻓﺸﺎل اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﻮل إﻧﻬـﺎ‪ ،‬أي اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪:‬‬ ‫»ﻏـﺮ ﺟـﺎدة ﰲ ﺗﻮﺳـﻴﻊ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﺗﺮﻳـﺪ ﴍﻛﺎء‬ ‫)دﻳﻜـﻮر( ﻻ ﴍﻛﺎء ﺣﻘﻴﻘﻴـﻦ‬ ‫وﻣﺆﺛﺮﻳﻦ«‪ .‬وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻳﺮى‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺤﻠﻠﻦ »أن اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﻋﺰﻟﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺮاﺟﻌـﺎ ﻛﺒﺮا ﰲ‬ ‫ﺷـﻌﺒﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﻓﺸـﻞ أداﺋﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ«‪.‬‬

‫وﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ اﻟﻔﺸـﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ إدﺧـﺎل ﺗﻌﺪﻳـﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺮﺷـﺢ اﻟﺒﻼد ﻟﻠﺪﺧﻮل‬ ‫ﰲ أزﻣـﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻓـﺈن رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﺧﺘـﺎر اﻟﺘﺤـﺪث‪ ،‬ﻣﻌﱪا‬ ‫ﺑﺬﻟﻚ ﻋﻦ ﻗﺮاره »ﺑﻤﺼﺎرﺣﺔ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﴘ«‪ ،‬وﺷـﺪد ﻋﲆ أﻧﻪ »ﺳﻴﻘﻮم‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬وﺳﻴﻘﺪم ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‪ ،‬ﻟﻨﻴـﻞ اﻟﺜﻘﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن »ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻟﺒـﻼد ﻻ‬ ‫ﺗﺤﺘﻤﻞ ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺧﺮ«‪.‬‬

‫ﺷﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮﻣﺤﻤﺪ‬


‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﺒﻼد« ﻳﺮﻓﻊ‬ ‫رأﺳﻤﺎﻟﻪ إﻟﻰ أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫أوﴆ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺑﻨﻚ اﻟﺒﻼد ﺑﺰﻳﺎدة رأس‬ ‫ﻣﺎل اﻟﺒﻨﻚ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %33‬ﻣـﻦ )‪ (3‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‬ ‫ﻟﺘﺼﺒـﺢ )‪ (4‬ﻣﻠﻴـﺎرات رﻳﺎل ﺑﻌـﺪ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘـﺎت اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻨﺢ‬

‫أﺳﻬﻢ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ ﻤﺴﺎﻫﻤﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺒﻨـﻚ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻪ أﻣـﺲ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫ﺗﺪاول‪ ،‬أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻮزﻳﻊ ﺳـﻬﻢ واﺣﺪ ﻟﻜﻞ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺳـﻬﻢ ﻟﺤﺎﻣـﲇ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﰲ ﺳـﺠﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﻲ اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺗـﺪاول اﻧﻌﻘﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻏﺮ اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ ﻋﻘﺪﻫﺎ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم ‪2013‬م‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻧﻌﻘﺎدﻫﺎ ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ‪ ،‬وﺳـﺘﻜﻮن زﻳﺎدة‬ ‫رأس ﻣﺎل اﻟﺒﻨﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ رﺳﻤﻠﺔ اﻷرﺑﺎح اﻤﺒﻘﺎة‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻋﺪد اﻷﺳـﻬﻢ ﺳـﺮﺗﻔﻊ ﺑﻤﻘﺘﴣ ذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫‪ 300‬ﻣﻠﻴـﻮن ﺳـﻬﻢ ﻟﻴﺼﺒﺢ ‪ 400‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺤﻘﻖ ﻗﻴﻤﺎ ً ﻣﻀﺎﻓﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ‪.‬‬ ‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻣﺤﺎل اﻟﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮش ﻓﻲ ّ‬ ‫»اﻟﻌﻤﻞ« و»ا­ﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف«‪ :‬ﺣﻮاﺟﺰ ﺑﻄﻮل ‪ ١٦٠‬ﺳﻢ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻣﻦ ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫أﺑﺮﻣﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜﺮ ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻣـﻊ وزارة اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﺣﻮل ﺗﻮﺳـﻴﻊ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ اﻤﺮأة‪ ،‬وﺑﻨﻮد‬ ‫ﺗﺄﻧﻴـﺚ اﻤﺤﻼت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻣـﻊ ﴐورة‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ .‬وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق«‬ ‫أن اﻤﺬﻛﺮة ﺟﺎءت ﺑﺴـﺒﺐ اﻧﺴـﺤﺎب ﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻌﺮﺿﻬﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻀﺎﻳﻘـﺎت أو اﻟﺘﺤـﺮش‪ ،‬أﺛﻨـﺎء ﻋﻤﻠﻬـﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎل اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻌﺪم ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻧﺼـﻮص اﻷﻣـﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺗﺄﻧﻴﺚ اﻤﺤﺎل‪ .‬وﺷـﺪد آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻋﲆ أن ﺗﻮﻗﻴﻊ‬ ‫اﻤﺬﻛﺮة ﺟﺎء ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ وﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺪد ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻌﻤﻞ اﻤﺮأة ﰲ ﻣﺠﺎل ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ وزﻳﺎدة اﻟﻔﺮص اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ورﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻤﺬﻛﺮة‬ ‫أﻣﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ﻋﲆ أن‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺳﱰاﻗﺐ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺮار ﺑﺪﻗﺔ ﻛﺒﺮة‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»ﻳﻨﺴﺎب«‪ :‬ا­ﺛﺮ اﻟﻤﺎﻟﻲ ﻟﺘﻮﻗﻒ‬ ‫»وﺣﺪة ﺟﻼﻳﻜﻮل« ﺳﺎﺑﻖ ­واﻧﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬اﻟـﴩق ﻋﻠﻘﺖ ﴍﻛﺔ ﻳﻨﺒﻊ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬ ‫»ﻳﻨﺴـﺎب« ﻋﲆ ﺗﻮﻗﻒ وﺣﺪة ﺟﻼﻳﻜﻮل اﻹﻳﺜﻠﻦ‪ ،‬ﻹﺟﺮاء اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺪورﻳﺔ وﺑﻌﺾ اﻹﺻﻼﺣﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إن ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻷواﻧﻪ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻷﺛـﺮ اﻤﺎﱄ ﻟﻬﺬا اﻟﺘﻮﻗﻒ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﻌـﺪد ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫وﺗﻐﺮ ﺳـﻌﺮ اﻟﻠﻘﻴﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻷﺳـﻌﺎر واﻟﻜﻤﻴﺎت اﻤﺒﻴﻌﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺮ‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﴩﻛﺔ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻷﺛﺮ اﻤﺎﱄ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺤﺴـﻦ اﻷداء اﻟﺘﺸﻐﻴﲇ وﺑﻴﻊ اﻟﻔﺎﺋﺾ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻳﺜﻠﻦ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﴍﻛﺔ »ﻳﻨﺴﺎب« ﻗﺪ أوﻗﻔﺖ ﰲ اﻟـ‪ 25‬ﻧﻮﻓﻤﱪ‬ ‫اﻤـﺎﴈ وﺣـﺪة ﺟﻼﻳﻜﻮل اﻹﻳﺜﻠـﻦ‪ ،‬ﻹﺟـﺮاء اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ اﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻹﺻﻼﺣﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬وأﻋﻠﻨﺖ أﻣﺲ اﻧﺘﻬﺎء ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮب ﻳﻨﻘﺬون ﺑﻮرﺻﺔ ﻣﺼﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻓﺎدﺣﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة ـ روﻳـﱰز دﻋﻤﺖ ﻣﺸـﱰﻳﺎت اﻤﺘﻌﺎﻣﻠـﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺑﻮرﺻﺔ ﻣﴫ ﺧﻼل ﻣﻌﺎﻣﻼت أﻣﺲ ﻟﺘﺴﱰد ﻋﺎﻓﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻮض‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ ﺧﺴـﺎﺋﺮﻫﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ أول ﺟﻠﺴـﺔ ﺗـﺪاول ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻣﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت وأﻋﻤـﺎل اﻟﻌﻨﻒ اﻟﺪاﻣﻴـﺔ ﰲ اﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻻﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻟﺘﻲ أﻃﺎﺣﺖ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﺣﺴـﻨﻲ ﻣﺒﺎرك‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻫﺒﻮﻃـﻪ ‪ %1.7‬ﰲ ﻣﺴـﺘﻬﻞ اﻟﺘﺪاوﻻت‪ ،‬اﺳـﱰد اﻤﺆﴍ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﻟﻠﺒﻮرﺻﺔ ﻣﻌﻈﻢ ﺧﺴـﺎﺋﺮه ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋـﲆ ‪5688.05‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ‪ %0.02‬ﻓﻘﻂ‪ .‬وأﻧﻬﻰ اﻤﺆﴍ اﻟﺜﺎﻧﻮي ﺟﻠﺴﺔ‬ ‫أﻣﺲ ﻋﻨﺪ ‪ 466.77‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ‪.%0.47‬‬

‫إﻳﻨﻮك ا‪²‬ﻣﺎراﺗﻴﺔ ﺗﺴﺘﺒﺪل اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ا‪²‬ﻳﺮاﻧﻲ ﺑﺈﻣﺪادات ﻗﻄﺮﻳﺔ‬ ‫دﺑـﻲ ـ روﻳﱰز ﻗﺎﻟـﺖ ﴍﻛﺔ ﺑﱰول اﻹﻣـﺎرات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ )إﻳﻨﻮك(‬ ‫اﻤﻤﻠﻮﻛـﺔ ﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ دﺑﻲ أﻣﺲ إﻧﻬـﺎ ﺑﺪأت اﺳـﺘﺮاد اﻤﻜﺜﻔﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻄـﺮ ﻹﻳﺠﺎد ﺑﺪﻳﻞ ﻟﻠﻨﻔـﻂ اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺨﺎﺿـﻊ ﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻋﲆ وﺷـﻚ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﺗﻔﺎﻗـﺎت ﻣﻊ ﻣﻨﺘﺠﻦ آﺧﺮﻳﻦ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺸـﱰ ﻟﻠﻤﻜﺜﻔﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﰲ ‪ 2012‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫)إﻳﻨﻮك( أﻛﱪ‬ ‫ٍ‬ ‫وارداﺗﻬـﺎ إﱃ ‪ 127‬أﻟـﻒ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﰲ اﻤﺘﻮﺳـﻂ رﻏﻢ اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻟﻮﻗﻒ ﻫﺬه اﻟﺘﺠﺎرة‪ .‬وﺳـﻌﻰ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻮن‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى أﺷـﻬﺮ إﱃ إﻗﻨﺎع )إﻳﻨﻮك( ﺑﺈﻳﺠﺎد ﻣﺼﺎدر ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ‬ ‫ﻣﺼﻔﺎة ﺗﻤﺪ ﺳﻜﺎن دﺑﻲ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﺷﺨﺺ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫ﻣﻐﱰﺑﻮن ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد اﻟﺮﺧﻴﺺ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻧﺼﺖ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ ﺑﻦ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺎم اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪،‬‬

‫ووزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺎدل ﻓﻘﻴـﻪ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﺗﺄﻧﻴﺚ‬

‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺤـﻼت ﺑﻴـﻊ اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وﺗﺨﺼﻴﺼﻬﺎ ﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﻤﺜﻴﻼﺗﻬﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻓﺼﻞ اﻷﻗﺴـﺎم اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤـﺎل اﻟﻜﺒﺮة ﻣﺘﻌـﺪدة اﻷﻧﺸـﻄﺔ ﺑﺤﺎﺟﺰ ﻻ‬ ‫ﻳﻘـﻞ ارﺗﻔﺎﻋﻪ ﻋﻦ ‪ 160‬ﺳـﻢ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﲆ‬ ‫إﻟـﺰام اﻤﺤـﺎل اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﺑﺘﺼﺤﻴـﺢ أوﺿﺎﻋﻬﺎ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺪة ﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‪ ،‬وﺗﺘﻢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ذﻟﻚ ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﻘﻴﺪ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻛ ّﻞ وﻓﻖ اﺧﺘﺼﺎﺻـﻪ اﻟﻨﻮﻋﻲ‪ ،‬ودﻋﺖ‬ ‫اﻤﺬﻛـﺮة ﻛﻞ ﻋﺎﻣﻠﺔ ﺗﺘﻌﺮض ﻤﻀﺎﻳﻘﺔ أو اﺑﺘﺰاز‬ ‫ﺳﻮاء ﰲ ﺑﻴﺌﺔ اﻟﻌﻤﻞ أو ﻣﻦ اﻤﺘﺴﻮﻗﻦ ﻟﻼﺗﺼﺎل‬ ‫ﺑﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻌﻨـﻲ أو اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ وﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻛﺪت اﻤﺬﻛﺮة ﻋﲆ‬ ‫أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺑﻦ اﻟﺠﻬﺎزﻳﻦ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺪﻋﻮ اﻟﺤﺎﺟﺔ إﻟﻴـﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻄﺮأ‪ ،‬ﻣﻊ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻷواﻣـﺮ واﻟﻘﺮارات اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻬﺎ وﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺬه اﻤﺤﺎل ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻹﺗﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﺎت واﺳـﺘﻴﻌﺎب راﻏﺒـﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ‪ :‬اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﺗﺄﻧﻴﺚ اﻟﻤﺤﺎل إﻟﻰ ‪%80‬‬ ‫أﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺳـﻌﺪ اﻟﻘﺮﳾ أن‬ ‫»ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴـﺔ اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﺳـﱰﻓﻊ إﻗﺒﺎل اﻟﻨﺴﺎء ﻋﲆ اﻤﺤﻼت ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ ،«٪ 80‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن »ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﺣﺮﺻﺖ‬ ‫ﻋﲆ إﻟـﺰام اﻟﺘﺠﺎر ﺑـﴬورة ﺗﺄﻧﻴﺚ ﻣﺤﺎل اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻣﻊ ﴐورة ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﺑﺈﻳﺠﺎد ﻓﺎﺻﻞ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬واﻗﺘﺼﺎر اﻤﺤﺎل اﻟﺼﻐﺮة ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺎء ﻓﻘﻂ‪ ،‬دون‬ ‫اﻟﺮ���ﺎل‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﺠﺢ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺣﻴﺚ ﺗﺮواﺣﺖ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻦ ‪ ٪ 75‬إﱃ ‪ .«٪ 80‬وﻟﻔﺖ‬ ‫اﻟﻘـﺮﳾ إﱃ أﻧﻬﻢ راﻋﻮا ﺧﺼﻮﺻﻴـﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫وﻗﺪﺳـﻴﺘﻬﺎ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺮار‪ ،‬ﻣﻤﺘﺪﺣـﺎ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﻮف ﺗﺘﻴﺢ ﻓﺮﺻـﺎ أﻛﱪ ﻟﻠﻨﺴـﺎء ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺤﺎل‬ ‫اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻘﺎوﻟﻮن ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺘﺄﺟﻴﻞ ﻗﺮار اﻟـ‪ 2400‬ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام‪ ..‬وﻳﺤﺬرون‪ :‬اﻟﺪوﻟﺔ ﺳﺘﺘﺤﻤﻞ ﺗﺒﻌﺎﺗﻪ‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‪ :‬ﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﺮﻓﺾ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻋﻘﺪ »ﻓﻴﺪك«‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻨﻜﺸﻒ أﻻﻋﻴﺒﻬﺎ ﻓﻲ إﻫﺪار اﻟﻤﺎل اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻘـﺎوﻻت ﺑﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﺟـﺪة ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﻗﺮار زﻳـﺎدة رﻓﻊ‬ ‫ﻛﻠﻔﺔ رﺧﺺ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة إﱃ‬ ‫‪ 2400‬رﻳﺎل ﻤﺪة ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﰲ ﻛﻞ أﻧﺤـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ‪ 300‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬وﺷـﺪدت ﻋﲆ‬ ‫ﴐورة ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻋﻘﺪ »ﻓﻴﺪك« ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻋﺎﺟﻞ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ أﻃـﺮاف اﻟﻌﻘﺪ‪ ،‬وأﻛﺪت‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ﺟﻬـﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺗﺨـﴙ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫـﺬا اﻟﻌﻘﺪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻨﻜﺸـﻒ‬ ‫ﺗﺠﺎوزاﺗﻬـﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻹدارﻳـﺔ »ﰲ إﻫﺪار‬ ‫اﻤﺎل اﻟﻌﺎم«‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻘـﺎوﻻت‬ ‫واﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻫﺰة ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫رﺿـﻮان أن »اﻟﺪوﻟـﺔ ﺳـﺘﺘﻜﻔﻞ ﺑﺪﻓﻊ‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ زﻳﺎدة رﺳـﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻟﺘـﻲ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻋﻘﻮدﻫـﺎ ﻗﺒﻞ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻗـﺮار اﻟـ‪2400‬‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ أﻋـﺪاد اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺖ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ رﺿﻮان‬ ‫ﻛﻔﺎﻟﺘﻬﺎ«‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن »اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﱰأﺳـﻬﺎ ﺳـﱰﻓﻊ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻟﻮزارة اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫رﻓﻊ اﻤﻘﺎﺑـﻞ اﻤﺎﱄ ﻋﲆ ﻗﻄﺎع اﻤﻘﺎوﻻت‬ ‫ﻟﻔـﱰة ﻻ ﺗﻘـﻞ ﻋـﻦ ﺛـﻼث ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫أو ﻟﺤـﻦ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻋﻘﻮد‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻠﻤﺤﺎ ً إﱃ »وﺟﻮد‬ ‫ﺗﺄﺧـﺮ وﺗﻌﺜـﺮ ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻤﻘـﺎوﻻت ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺆﺛﺮ ﰲ دﺧـﻞ أﺻﺤﺎب ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻤﻘﺎوﻻت اﻟﺴـﻨﻮي‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﱰاوح ﺑﻦ‬ ‫‪ 20 15‬ﻣﻠﻴـﺎر ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬‫ﻟﻌـﺪم إﻗﺒﺎل اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع ﻟﻌﺪم وﺟﻮد اﺳﺘﻘﺮار‬

‫أﺣﺪ اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‬ ‫وﻇﻴﻔﻲ«‪ .‬وﺣﺬر رﺿﻮان ﻣﻦ أن ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻋﻘﻮد اﻤﻘﺎوﻻت اﻟﺠﺪﻳﺪة زﻳﺎدة ﻻ ﺗﻘﻞ‬ ‫ﻋـﻦ ‪ %20‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘـﺮار«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن »اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑـﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺳـﺘﻠﻌﺐ دورا ً ﰲ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮد«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﺣﺪد ‪ %5‬ﻛﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻗﺮاﺑـﺔ ﻣﻠﻴـﻮن ﻋﺎﻣـﻞ‪ ،‬أي ﻳﻔـﱰض‬ ‫أن ﻳﻀـﻢ اﻟﻘﻄـﺎع ‪ 50‬أﻟـﻒ وﻇﻴﻔﺔ‬

‫ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬إﻻ أن اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻻ ﻳﻘﺒﻠﻮن‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻌﺪم وﺟﻮد اﺳﺘﻘﺮار وﻇﻴﻔﻲ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ رﺿﻮان ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻮزارات‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻋﻘـﺪ »ﻓﻴﺪك«‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺤﻤﻲ‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻤﻘﺎوﻟﻦ واﻟﺠﻬـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﺜـﺮ‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﺗﻘﻠﺐ أﺳﻌﺎر اﻤﻮاد اﻟﺨﺎم‪،‬‬ ‫واﻟﻘـﺮارات اﻟﻔﺠﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻄﻠـﺐ‬ ‫إﻧﻔـﺎق ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻷﻣـﻮال ﻋﻤـﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺘﻔﻘـﺎ ً ﻋﻠﻴـﻪ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻋﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫»وﺟﻮد ﻋﺰوف ﻣـﻦ ﴍﻛﺎت اﻤﻘﺎوﻻت‬ ‫ﻟﻺﻗﺒـﺎل ﻋـﲆ اﻤﻨﺎﻗﺼـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻋـﺪم ﺗﻄﺒﻴـﻖ »ﻓﻴـﺪك« اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤـﻞ ‪ %80‬ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت اﻤﻘﺎوﻻت‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻋﻘـﺪ ﻣﺘﻮازن وﻣـﺪروس ﻋﺎﻤﻴﺎً«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺨـﴙ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻋﻘﺪ »ﻓﻴـﺪك« ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﻜﺘﺸـﻒ اﻹﺧﻔﺎﻗﺎت واﻟﺘﻼﻋﺒﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ اﻟﺘﺠـﺎوزات اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬

‫إﱃ أن ﻗـﺮاري ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء رﻗﻤﻲ‬ ‫‪ 23‬و‪ 155‬واﻟﻠﺬﻳـﻦ ﺻـﺪرا ﻗﺒﻞ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻨﻮات وﺗﻀﻤﻨﺎ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻮد ﻟﺤﻞ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت ﻗﻄـﺎع اﻤﻘﺎوﻻت ﻟـﻢ ﻳﻔﻌّ ﻼ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً »ﻣﻦ أﻫـﻢ ﺑﻨﻮد‬ ‫اﻟﻘﺮارﻳﻦ اﻻﺳﱰﺷـﺎد ﺑﻌﻘﺪ اﻹﻧﺸﺎءات‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ )ﻓﻴﺪك(«‪ .‬ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﻋﻦ ﺗﻨﺎﻗﺾ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬ﺻﻨﺪوق‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻳﻄﺎﻟـﺐ ﺑﻌﻘﺪ »ﻓﻴـﺪك«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﻤﺘﻨﻊ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﻮزارات ﻋﻦ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ اﻟﺠﺎﻫـﺰة ﺑﻐﺮﻓـﺔ ﺟـﺪة‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻧﺰار ﺟﻤﺠﻮم ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ »ﻓﻴﺪك« ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻠﺒﺎت اﻷﺳﻌﺎر‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ اﻤﺎﻟﻚ ﰲ دﻓﻊ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻘﺎت«‪ .‬وﻗﺎل‪» :‬اﻟﻌﻘﺪ ﺳﻴﺤﻤﻲ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ وﻳﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﰲ وﻗﺘﻬـﺎ دون اﻟﺘﺤﺠـﺞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺜﺮات«‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن »ﻗﺮار اﻟـ‪ 2400‬ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫ﴐرا ً ﻛﺒﺮا ً ﻋـﲆ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‪ ،‬وﻳﻜﺒﺪﻫﻢ‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﺗﺘﺠـﺎوز ‪ %10‬ﻣـﻦ ﻗﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻮد«‪ ،‬ﻣﻘـﺪرا ً ﺧﺴـﺎﺋﺮ اﻤﻨﺸـﺄة‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪة ﺑـ«أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 800‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﺳﻨﻮﻳﺎً«‪.‬‬

‫»اﻟﻤﻮاﺻﻔﺎت واﻟﻤﻘﺎﻳﻴﺲ«‪ :‬ﻧﺨﻄﱢ ﻂ ﻟﺠﻌﻞ اﻟﺠﻮدة واﻗﻌ ًﺎ ﻣﻠﻤﻮﺳﺎً‪ ..‬وﻟﻜﻦ ﻫﺬا ﺳﻴﺴﺘﻐﺮق وﻗﺘ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔـﺎت واﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‬ ‫واﻟﺠﻮدة‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﻼق ﻣﴩوع اﻹﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠـﻮدة‪ ،‬اﻟﺬي ﻳُﻌﻨﻰ ﺑﺮﺳـﻢ ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻣـﻦ وزارات وﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وأﻫﻠﻴـﺔ وﻣﺮاﻛـﺰ ﻻﺗﺨـﺎذ اﻟﻘـﺮار‪ ،‬ﻛﺄوﻟﻮﻳـﺔ ﺣﺘﻤﻴﺔ‬ ‫ﻹﻧﺠـﺎز ﻫـﺬه اﻹﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬وﴐورة ﻻزﻣـﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬

‫أﻫﺪاﻓﻬـﺎ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ أﻓﻀـﻞ وآﺧﺮ ﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟـﺪولاﻤﺘﻘﺪﻣـﺔﰲﺗﻄﺒﻴﻘـﺎتاﻟﺠـﻮدة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ اﻟﻘﺼﺒـﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﻘﺪ ﻋﲆ ﻫﺎﻣـﺶ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻟﻠﺠﻮدة أﻣﺲ‪ ،‬أن اﻹﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﻨﻮاة‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺠـﻮدة‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ رؤﻳﺔ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎً‪» :‬ﻧﺤﻦ ﻧﺤﺮص ﻋﲆ أن‬ ‫ﻧﺒﻨﻲ ﻫﺬه اﻹﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻬﺠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬

‫ﺧﻼل اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ وذوي‬ ‫اﻻﺧﺘﺼـﺎص«‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﻬﻴﺌﺔ أن ﻫﻴﺌﺘـﻪ »ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺠـﻮدة ﻛﻌﻨـﴫ ﺗﻜﻤﻴﲇ«‪ .‬وﻗـﺎل‪» :‬ﻧﺮﻳـﺪ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﺠـﻮدة واﻗﻌﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳـﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺎت وﻣﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﺣﺮﻳﺼﻮن‬ ‫ﻋﲆ أن ﻧﻨﻘﻞ ﻓﻜﺮ اﻟﺠﻮدة إﱃ واﻗﻊ ﻣﻠﻤﻮس‪ ،‬وﻫﺬا ﺳـﻴﺄﺧﺬ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﺠﺪ ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت آﺛﺎرا أﴎع‬ ‫ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺠـﻮدة‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪأت‬

‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﺑﺘﺒﻨﻲ ﻣﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺠﻮدة‪ ،‬وﻫـﺬا ﻫﻮ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻟﺪور اﻟﺬي ﺗﺒﺬﻟﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺠﻮدة‬ ‫ّ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻘﺼﺒـﻲ‪ ،‬أن »اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴـﻠﻊ ﺗﻤﻨﺢ ﻋﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮدة ﻟﻠﺴـﻠﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠـﻮدة ﰲ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻣﻌﺮﻓﺔ إن ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺴﻠﻌﺔ ﺣﺎﺻﻠﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻼﻣﺔ أم ﻻ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺣﻘﻘـﺖ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻮدة‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻼﻣﺔ ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ«‪.‬‬


‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫‪26‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﺳﺎﺑﻚ« ﺗﺴﺘﺜﻤﺮ ‪ ٥٠٠‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر ﻓﻲ اﻓﺘﺘﺎح أرﺑﻌﺔ ﻣﺮاﻛﺰ أﺑﺤﺎث ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﺪراﺗﻬﺎ اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺴـﺘﻌﺪ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ )ﺳـﺎﺑﻚ(‬ ‫ﻹﻃـﻼق أرﺑﻌـﺔ ﻣﺮاﻛـﺰ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻻﺑﺘـﻜﺎر ﰲ اﻟﻌـﺎم‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬اﺛﻨـﺎن ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وواﺣـﺪ ﰲ اﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬وآﺧـﺮ ﰲ اﻟﺼـﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺼﻞ ﺑﺬﻟﻚ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد ﻣﺮاﻛﺰ اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫‪ 18‬ﻣﺮﻛﺰا ً ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬وﺗﻤﺜﻞ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻷرﺑﻌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﺳـﺘﺜﻤﺎرا ً اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎ ً‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﺣﻮاﱄ ﻧﺼـﻒ ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪،‬‬ ‫وﺗﻬﺪف اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﱃ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﺑﺤﺎث اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫واﻟﺤﻠـﻮل اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ ﺗﻠﺒﻴـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺘﻄﻮرة‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫وﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻻﺳﺘﺪاﻣﺔ‪ .‬وﺗﻌﻘﻴﺒﺎ ً ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﻄﻮة‪ ،‬ﻗﺎل ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫»ﺳـﺎﺑﻚ« اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺎﴈ »إن ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬

‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻨﺎ أن ﻧﺴﺮ ﻗﺪﻣﺎ ً‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺗﻠﺒﻴﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ‬ ‫واﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﺘﻌﺰز‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺮاﻓﻖ اﻷرﺑﻌـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﴩﻛﺔ ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺗﻘﻨﻴـﺎت ﺟﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ إﺟﺮاءات اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ‪ ،‬وإﻳﺠﺎد‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺴـﺘﺪاﻣﺔ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ«‪ .‬وﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﺮﻛﺰﻳﻦ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻬﻤـﺎ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﺠـﺎري ﻫﻤﺎ‪:‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ »ﺳـﺎﺑﻚ« ﻟﻸﺑﺤـﺎث واﻻﺑﺘﻜﺎر ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘ���ﻨﻴﺔ‬ ‫)ﻛﺎوﺳـﺖ( ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺛﻮل ﻗـﺮب ﺟﺪة‪،‬‬ ‫وﻣﺮﻛـﺰ »ﺳـﺎﺑﻚ« ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻜﻴﺔ ﰲ وادي اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﺳـﻌﻮد ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ .‬وﻗـﺎل ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻻﺑﺘﻜﺎر‬ ‫ﰲ ﴍﻛﺔ )ﺳـﺎﺑﻚ( أرﻧﺴـﺘﻮ أوﺷﻴﻠﻮ إن‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺒـﺎدل اﻟﺨﱪات‬ ‫واﻤﻌـﺎرف ﺑـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﻬﻴﻞ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻜـﻮادر اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ »ﺳﺎﺑﻚ« ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻜﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﺪﻣـﺞ اﻟﺨﱪات‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺧﱰاﻋـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺑﺤـﺎث اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻨـﻲ اﻤﻮاﻫﺐ‬

‫واﻷﻓـﻜﺎر اﻟﺠﺪﻳـﺪة«‪ .‬وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ‬ ‫ﺑﻤﺮﻛـﺰ »ﺳـﺎﺑﻚ« ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻘﺮر ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻗﺎل أوﺷـﻴﻠﻮ إﻧﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت وﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﺪﻋـﻢ ﻧﻤـﻮ أﻋﻤﺎل »ﺳـﺎﺑﻚ«‪،‬‬ ‫وﺑﻔﻀـﻞ إﻧﺸـﺎﺋﻪ ﰲ وادي اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﻘـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪،‬‬

‫ﻓﺈن اﻤﺮﻛﺰ ﺳﻴﻤﻜﻦ »ﺳﺎﺑﻚ« ﻣﻦ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺮواﺑﻂ ﺑﻦ أوﺳـﺎط اﻟﺒﺤﺚ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫وﻣﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻷﺑﺤـﺎث اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﻜﻮن ﻣﺮﻛـﺰا ً ﻟﻠﺘﻤﻴـﺰ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺎت اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬واﻟﺘﻐﻠﻴﻒ‪ ،‬واﻟﺒﻨﺎء‪،‬‬ ‫واﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻠﻮﺣـﺎت‬ ‫اﻟﺪﻋﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺮ ّﻛﺒﺎت‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻌﻤﻞ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ وﺛﻴﻖ ﻣﻊ ﻣﺮاﻛﺰ )ﺳﺎﺑﻚ( اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴـﺔ واﻻﺑﺘـﻜﺎر‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ أﻫـﺪاف‬ ‫ﻣﺤـﺪدة‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟـﻚ ﺗﺪرﻳـﺐ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‬ ‫واﻤﻮﻇﻔﻦ‪ ،‬وﺳﻴﻤﻜﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ دﺧﻮل‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً‬ ‫ﻋـﻦ دﻋـﻢ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺴـﻬﻢ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﺑﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺘﻘﻨﻲ ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ اﻤﺤﻠﻴﻦ‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴـﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺒﻮﻟﻴﻤﺮات‪ ،‬واﻟﻠﺪاﺋـﻦ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر أوﺷـﻴﻠﻮ إﱃ أن‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﻦ ﺳـﻴﻮﻓﺮان ‪ 150‬ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺘﺴﻖ ﻣﻊ ﺧﻄﻂ )ﺳﺎﺑﻚ( ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤـﺎث ﺑﻨﺠﺎﻟﻮر‬ ‫ﺑﺎﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬ﻓﻤـﻦ اﻤﻘﺮر ﺗﺪﺷـﻴﻨﻪ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ‪2013‬م‪ ،‬وﺳـﻮف‬ ‫ﻳُﻌﻨـﻰ ﺑﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت واﻷﺑﺤﺎث‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ ،‬وﻳُﺮﻛﺰ ﰲ اﻤﻘﺎم‬ ‫اﻷول ﻋـﲆ ﻣﺠـﺎﻻت ﺑﺤﺜﻴـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻴﻤﻴـﺎء‪ ،‬وﻋﻠـﻮم اﻤـﻮاد‪ ،‬وﻫﻨﺪﺳـﺔ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات‪ ،‬وﺗﻘﻨﻴـﺎت اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت‬ ‫واﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ‪ ،‬أﻣـﺎ ﻣﺮﻛـﺰ ﺷـﻨﻐﻬﺎي ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻦ‪ ،‬ﻓﺴﻴﺘﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺎم ‪2013‬م‪ ،‬وﻳﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻷﺑﺤﺎث‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ وﺣﺪات‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ )ﺳﺎﺑﻚ(‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻮﺣﺪة اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫واﻻﺑﺘـﻜﺎر‪ .‬وﺣـﻮل ﻣﺮﻛـﺰي ﺑﻨﺠﺎﻟـﻮر‬ ‫وﺷـﻨﻐﻬﺎي‪ ،‬ﻗﺎل أوﺷـﻴﻠﻮ »ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻫﺬﻳـﻦ اﻤﺮﻛﺰﻳـﻦ ﻧﺤـﻮ ‪ 500‬ﻣﻮﻇـﻒ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺺ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺆﻛﺪ اﻟﺘﺰام )ﺳﺎﺑﻚ( ﺑﺄن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﴩﻳﻚ اﻤﻔﻀﻞ ﻟﺪى ﴍﻛﺎﺋﻬﺎ ﰲ‬ ‫آﺳﻴﺎ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻘﻄﺐ أﻓﻀﻞ اﻤﻮاﻫﺐ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ« ‪.‬‬

‫ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺘﺄﻣﻴﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﺮﻛﺰ ﻋﻠﻰ أوﺿﺎع اﻟﺴﻮق واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻻﺣﺘﻴﺎل أﻧﺪرﻳﺎس‪ :‬اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ا”وﻟﻰ ﻓﻲ اﻟﺸﺮق ا”وﺳﻂ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺠﻢ اﻟﺼﺎدرات ا”ﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ‪٢٠١٢‬م‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻳﻌﻘﺪ اﻤﻌﻬﺪ اﻤﴫﰲ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺧﻼل ﻳﻮﻣـﻲ ‪ 26‬و‪27‬‬ ‫ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ ﺑﺮﻳﺪة ﰲ‬ ‫ﻓﻨﺪق إﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻨﻨﺘـﺎل اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ ورﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ ﻋـﲇ ﻋﺒـﺪ‬ ‫اﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺴـﺒﻴﻬﻦ إن اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮﻋﺎه ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ اﻤﺒﺎرك‪ ،‬ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ واﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت‬ ‫ووﺿـﻊ ﺧﺎرﻃـﺔ ﻃﺮﻳـﻖ ﻟﻠﻨﻬـﻮض‬ ‫ﺑﻘﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳﺰ‬

‫ﻋﲇ اﻟﺴﺒﻴﻬﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘـﻪ ووﺿﻌﻪ ﰲ ﻣﺼﺎف ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮر اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﺗﺸـﻬﺪه ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ واﻤﺤﻠﻴﺔ وﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة‬

‫أﻳﻀـﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻔﺮص اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻴﺤﻬﺎ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻟﻼﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﺴﺒﻴﻬﻦ إن اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺳﻴﺘﻴﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﺘﺠﻤﻊ اﻤﺨﺘﺼﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺘﺄﻣـﻦ‪ ،‬وﺗﺒـﺎدل اﻷﻓـﻜﺎر واﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨﱪات واﻟﺘﺠﺎرب واﻤﺴﺘﺠﺪات‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﺄﻣـﻦ وإدارة اﻤﺨﺎﻃﺮ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺘﺠـﺎرب‬ ‫اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ وﺗـﻼﰲ اﻹﺧﻔﺎﻗـﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻣـﻊ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ وﻧـﴩ‬ ‫اﻟﻮﻋـﻲ اﻟﻌـﺎم ﺑﺎﻟﺘﺄﻣـﻦ‪ .‬وﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻫـﺪاف‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺴـﺒﻴﻬﻦ‪» :‬إن‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ وﻋﲆ ﻣـﺪى ﻳﻮﻣـﻦ ﻛﺎﻣﻠﻦ‪،‬‬ ‫ﺳـﻮف ﻳﺮﻛﺰ ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﺤﺎور‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ أوﺿﺎع ﺳﻮق‬

‫اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﰲ اﻟﺤﺎﴐ واﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺠﺮاﺋﻢ اﻻﺣﺘﻴﺎل ﰲ اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫وأﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ واﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻛﻜﻞ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻘﻴﻴـﻢ وﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت إدارة اﻤﺨﺎﻃﺮ«‪ .‬ﻋﻼوة‬ ‫ﻋﲆ ذﻟـﻚ ﻳﻨﺎﻗﺶ اﻤﺆﺗﻤـﺮ أﻳﻀﺎ ً ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺤـﺎور‪ ،‬ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﻋـﺎدة اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﻈـﻮر ﻣﺤـﲇ وﻋﺎﻤﻲ‪ ،‬وﺳﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻟﺘﺄﻣـﻦ‪ ،‬وآﻟﻴـﺎت ﺗﻄﺒﻴـﻖ أﻓﻀـﻞ‬ ‫اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻨﺎﴏ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮد ﺳـﻮق اﻟﺘﺄﻣـﻦ واﻟﻨﻈﺮة‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺣﻠﻘﺔ‬ ‫ﻧﻘﺎش ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺤـﻮث ودراﺳـﺎت وﻣﻦ ﺛـﻢ إﺻﺪار‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪.‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫أﻛـﺪ اﻤﻔـﻮض اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺪ أﻧﺪرﻳﺎس‬ ‫ﻫﺮﻧﺠﺮوﺗﺮ أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻘﻘﺖ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﺣﺠـﻢ اﻟﺼﺎدرات‬ ‫اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ إﱃ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻌﺎم ‪2012‬م ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪4,228,200‬‬ ‫دوﻻر وﺑﻨﺴـﺒﺔ زﻳﺎدة ﻗﺪرﻫـﺎ ‪ %35‬ﻋﻦ‬ ‫ﺻﺎدرات اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻪ ‪2011‬م‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻟﻘﺎﺋﻪ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫أﻣﺲ إن أﻤﺎﻧﻴﺎ ﺗﻌـﺪ اﻟﴩﻳﻚ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻣﻜﺘﺐ‬

‫ﻣﻔﻮﺿﻴـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻟﺘﺠـﺎرة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أﻗـﺪم اﻤﻜﺎﺗﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬إذ ﻳﻌﻮد ﺗﺄﺳﻴﺴﻪ إﱃ ﻋﺎم‬ ‫‪1978‬م‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ اﻤﻤﺜﻞ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻐـﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻀـﻢ ‪ 80‬ﻏﺮﻓـﺔ‪ ،‬وﻟﺪﻳـﻪ ‪120‬‬ ‫ﻓﺮﻋـﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‪ ،‬وﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﺤـﻮ ‪ 3,500,000‬ﴍﻛـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت واﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮضﺣـﺎ ً دور وﻣﻬـﺎم اﻤﻔﻮﺿﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ زﻳـﺎرات اﻟﻮﻓﻮد وإﻗﺎﻣﺔ اﻤﻌﺎرض‬ ‫وﺗﺒـﺎدل اﻟﺨـﱪات وﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺠﻬـﻮد‬ ‫وﺗﻘﺮﻳـﺐ وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ ﺑـﻦ اﻟﴩﻛﺎء‬

‫ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫واﻷﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً إﱃ اﻤﻌـﺎرض اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺎم ﰲ أﻤﺎﻧﻴـﺎ ﻋﲆ ﻣـﺪار اﻟﻌﺎم‬ ‫داﻋﻴﺎ ً إﱃ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت وﻓﻮد‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻤﺎ ﺗﻤﺜﻠﻪ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ ﺛﻘﻞ اﻗﺘﺼـﺎدي ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧﺪرﻳﺎس أﻧـﻪ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻗﺎم‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ ‪ 15‬زﻳﺎرة ﻟﻮﻓﻮد رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل إﱃ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ﺗﻨﻈﻴﻢ زﻳﺎرة وﻓﺪ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ‬ ‫أﻤﺎﻧﻴـﺎ واﻟﺘﻲ ﺿﻤﺖ ‪ 60‬ﻋﻀﻮا ً ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬


‫‪ ٢٣‬ﺷﺮﻛﺔ‬ ‫أﻟﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬ ‫اﻓﺘﺘـﺢ ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة‬ ‫اﻤﻜﻠـﻒ ﻓﻬـﺪ اﻟﺴـﻠﻴﻢ ﻣﻌـﺮض‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﻟﻮﺟـﺎت اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﻘﺮ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﻔـﻮض اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠـﺎرة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺪ أﻧﺪرﻳﺎس‬ ‫ﻫﺮﺟﻨﺮوﺗﺮ‪ .‬وﻗﺪ ﺣﴬ رؤﺳـﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻓﺘﺘـﺎح اﻤﻌﺮض اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ ﻣﻌﺮوﺿﺎت ‪ 23‬ﴍﻛﺔ أﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑـﻦ ﻟـ«اﻟـﴩق« رﺋﻴـﺲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺼﻮﻳﺎن أن »اﻤﻌﺮض ﺷـﻤﻞ ‪23‬‬ ‫ﴍﻛﺔ أﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺮﺿﺖ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت ﻛﻞ ﺣﺴـﺐ ﺗﻮﺟﻬﻪ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻛﺎن ﻫﻨﺎك إﻗﺒﺎل ﰲ ﻣﺠﺎل اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫وﺗﺒﺎدل اﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫واﻷﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻫﺬا ﻫـﻮ اﻟﻐﺮض اﻟـﺬي أﻋﺪ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻠﻪ اﻤﻌـﺮض‪ ،‬وﺷـﻬﺪت اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻌﺎرض اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻐﺮف اﻟﺴﻌﻮدي واﻟﺴﻔﺎرة اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬

‫ﺗـﻢ ﻋﻤﻞ ﻫﺬا اﻤﻌـﺮض ﰲ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة‬ ‫واﻟﺪﻣﺎم وﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺠﻪ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻧﺴﻌﻰ إﱃ ﺟﺬب‬ ‫ﴍﻛﺎت أﺟﻨﺒﻴـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﻌﺎرض‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ رﺋﻴﺲ ﻏﺮﻓـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫واﻤﻮردﻳﻦ إﱃ ﺣﻀﻮر ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻌﺎرض‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬـﺎ ﰲ ا���ﺘﺴـﺎب اﻟﺨـﱪات‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻺﺳﻬﺎم ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ ﰲ ﺷﺘﻰ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﻋﻘـﺪت ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻋﲇ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮﺧﻤﺴـﻦ‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ ﻟﻘـﺎ ًء ﻣـﻊ أﻣـﻦ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻤﻬﻨﺪس ﻓﻬـﺪ اﻟﺠﺒﺮ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻮاﺋﻖ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻤﻘﺎوﻟﻦ ودراﺳـﺔ‬ ‫ﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ وأﻫـﻢ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫م‪ .‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﺒﺮ‬ ‫وﺧـﺮج اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﺑﻌـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﻣﻨﻬﺎ إﻗﺮار دﻋﻢ أﻣﺎﻧﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﻟﻠﻤﻘﺎوﻟﻦ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮدﻋﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﻌـﺪات اﻤﻘﺎوﻟـﻦ وﴍﻛﺎت‬ ‫ﺗﺄﺟﺮ اﻤﻌﺪات ﺑﻤﺴﺎﺣﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ » ‪20000 ،10000 ، 5000‬‬ ‫» ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻮزع وﻓﻖ آﻟﻴﺎت وﴍوط ﺗﺤﺪد اﻤﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﻤﻨﻮﺣـﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻘـﺎول ﻣﻊ ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻌﺾ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺴـﺎﻧﺪة ﰲ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻤﻮاﻗﻊ )ﻣﺴـﺠﺪ‪ ،‬ﻣﻄﻌـﻢ‪ ،‬ﻣﺮﻛـﺰ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺳـﻮﺑﺮ‬ ‫ﻣﺎرﻛـﺖ(‪ ،‬واﻋﺘﻤـﺎد ﻛﻮد اﻟﺒﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي وﻋﲆ ﺿﻮﺋﻪ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻟﺒﻨﺎء وﻣﻨﺴﻮب اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻹﻧﺸﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬إﻗﺮار‬ ‫ﻣﴩوع دراﺳـﺔ وﺗﺼﻨﻴﻒ وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ وﻣﺼﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳـﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺧـﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﺗﺮﺷـﻴﺢ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻘﺎوﻟـﻦ ﻟﻴﻜﻮن ﺣﻠﻘﺔ وﺻﻞ‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ١٢‬ﺧﺒﻴﺮ ًا‪ :‬ﺑﻘﺎء أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ ﻋﻠﻰ وﺿﻌﻬﺎ‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﻣﺼﺪر ﻗﻠﻖ ﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻲ ﱢ‬

‫اﻟﺒﺮﻳﺪ اﻟﻤﻤﺘﺎز ﻳﻄﻠﻖ أول ﺧﺪﻣﺔ ﺑﺮﻳﺪﻳﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‬ ‫أﻋﻠﻦ اﻟﱪﻳﺪ اﻤﻤﺘﺎز اﻟﺴﻌﻮدي ﻋﻦ‬ ‫إﻃﻼق ﺧﺪﻣﺔ »ﻣﺪﻳﻜﺲ« اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﰲ ﻧﻘـﻞ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ وﺗﻌﺎﻣﻼت ﴍﻛﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫ﺑﺠﻤﻴﻊ أﻧﺤـﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة‬ ‫ﺗﻌﺰز اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﺘﻘﻨﻲ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻟﱪﻳﺪﻳـﺔ اﻟﴪﻳﻌـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻼء‬ ‫وﺧﺪﻣـﺎت ﻗﻄـﺎع اﻟﱪﻳـﺪ اﻟﴪﻳﻊ‬ ‫م‪ .‬ﺳﺎﻣﺮ ﻣﺎﺣﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﺗﻌﺪ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﺴـﺘﺨﺪم ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻓﺮوع اﻟﱪﻳﺪ اﻟﺴﻌﻮدي اﻤﻨﺘﴩة ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺒﻴﻌﺎت وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﺘﺠﺎت ﰲ اﻟﱪﻳﺪ اﻤﻤﺘﺎز اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺳـﺎﻣﺮ ﻣﺎﺣﻲ‪ ،‬أن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ اﻹﻃﺎر اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫ﻟﻠﱪﻳﺪ اﻤﻤﺘـﺎز ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻼء ﻣﻦ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻄﺒﻲ وﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫اﻣﺘـﺪادا ﻟﺮؤﻳـﺔ اﻟﱪﻳﺪ اﻤﻤﺘـﺎز ﺑﺘﻘﺪﻳـﻢ ﺣﻠﻮل ﺑﺮﻳﺪﻳـﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة‬ ‫وﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻌﻤﻼﺋﻪ‪.‬‬

‫اﺳﺘﺨﻼص اﻟﺬﻫﺐ ﻣﻦ اﻟﻤﺨﻠﻔﺎت اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ّ‬ ‫وﻗـﻊ ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻠﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﺳـﻌﻮد أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋﻘـﺪا ً ﻣـﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫‪ .M76 S.A.R.L‬اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻬﺪف إﻧﺸـﺎء ﻣﻌﻤﻞ ﻻﺳﺘﺨﻼص‬ ‫اﻤﻌـﺎدن اﻟﺜﻤﻴﻨـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺨﻠﻔـﺎت‬ ‫اﻷدوات واﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ اﺳـﺘﺨﻼص ﺗﺼـﻞ إﱃ‬ ‫د‪ .‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫ﺣﻮاﱄ ‪ ،%99‬وذﻟﻚ ﻤﺎ ﺗﻤﺜﻠﻪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﺎدن ‪ -‬ﻛﺎﻟﺬﻫﺐ واﻟﻔﻀﺔ واﻟﺒﻼدﻳﻮم واﻟﺒﻼﺗﻦ واﻟﻨﺤﺎس ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﺎﺗﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﺣﻲ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺒﴩﻳﺔ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ ﻋﻤﻴـﺪ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﻄﻴـﺔ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫـﺬا اﻟﻌﻘﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺘـﻦ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻌﺎﻣـﻞ ﻛﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﺗﺸﻤﻞ دراﺳﺔ وﺗﺤﺴﻦ اﻤﻌﺎﻟﻢ اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﺨﻼص اﻤﻌـﺎدن ﻣـﻦ اﻤﺨﻠﻔـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻤﺜﺎﻟﻴﺔ واﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ اﺗﺒﺎﻋﻬـﺎ ﰲ ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮات اﻟﻼزﻣﺔ ﻻﺗﻤﺎم اﻤﴩوع‪.‬‬

‫»اﻟﺘﺠﺎرة« ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻣﺸﻜﻼت أﻋﻤﺎل اﻟﺨﺮج‬ ‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬اﻟﴩق اﺟﺘﻤﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﺮج ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ وﻣﺮاﻗﺐ اﻟﻐﺶ اﻟﺘﺠﺎري ﻓﺎﻳﺰ اﻟﻔﺎﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﺑﺮﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺨﺮج اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤـﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﺮﻳﻒ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣﺲ اﻷﺣﺪ‪ ،‬وﺗﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎت ﺗﻬﻢ ﻗﻄﺎع اﻷﻋﻤﺎل وﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﴎﻋﺔ إﺻﺪار اﻟﺮﺧﺺ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﻀﺎرب ﰲ اﻷﺳﻤﺎء‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ أﺧﺬ ﻣﻮاﻓﻘﺔ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬وإﺻﺪار‬ ‫اﻟﺮﺧـﺺ ﺑﺎﺳـﻢ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﻷﺣـﻮال‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻢ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﺘﻌـﺎون ﺑﺨﺼﻮص إﺗﻼف اﻤﻮاد اﻤﻘﻠﺪة واﻤﻐﺸﻮﺷـﺔ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﻌﺎون ﻣﺸﱰك ﺑﻦ اﻟﻮزارة واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﻮﻻت‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺸـﻴﺔ‪ ،‬وأﻣـﺎ ﺑﺨﺼﻮص اﻤﺼﺎﻧـﻊ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ذوي‬ ‫اﻻﺧﺘﺼﺎص‪ .‬وﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ أﺑﺪى اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﺮﻳﻒ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨـﺮج اﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ ﺑﻬﺬه اﻟﻨﻘـﺎط ووﻋﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺘﺎم‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺷـﻜﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻷﺳـﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ ﺳـﻌﺎدة رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﻦ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‪.‬‬

‫رﻓﻌﺖ أﺳـﻬﻢ اﻟﺒﻨﻮك واﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ذات اﻟﺜﻘﻞ‬ ‫ﰲ دﺑـﻲ ﻣﺆﴍ اﻹﻣﺎرة إﱃ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى إﻏﻼق ﰲ ‪33‬‬ ‫ﺷـﻬﺮا‪ ،‬ﻟﻴﺘﺠﺎوز ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻟﻸﻣﺪ اﻟﻄﻮﻳﻞ أﻣﺲ‬ ‫اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺒﺎﻳﻦ أداء اﻟﺒﻮرﺻﺎت اﻷﺧﺮى ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﻏﻠﻖ ﻣـﺆﴍ دﺑﻲ ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ ‪ %1.5‬ﻋﻨﺪ ‪ 1819‬ﻧﻘﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺠﻼ أﻋﲆ إﻏـﻼق ﻣﻨﺬ أﺑﺮﻳـﻞ ‪ .2010‬وﺻﻌﺪت أﺳـﻬﻢ‬ ‫إﻋﻤـﺎر اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ‪ ،%3.6‬واﻹﻣﺎرات دﺑﻲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬أﻛﱪ ﺑﻨﻮك‬ ‫اﻹﻣﺎرة‪.%1.5 ،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺗﻮزﻳﻊ اﻷﺻﻮل اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﺎﺳﻊ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫أﻛﺪ ‪ 12‬ﺧﺒـﺮا ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ أن اﻻﻗﺘﺼـﺎد‬ ‫ﺳﻴﺸﻬﺪ اﻧﺘﻌﺎﺷﺎ ﰲ ‪2013‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺼﺎدرة‬ ‫أﺧﺮا ﻣﻦ اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﻦ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺆﴍات ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد وﺑﺪاﻳﺔ ﺗﻌﺎﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻷزﻣـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻷزﻣـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴـﻮرو ﺑﺪأت‬ ‫ﺗﻨﻜﻤﺶ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﻟﺪى اﻟﻘﺎرة‬ ‫اﻟﻌﺠﻮز ﻗـﺪرة ﻫﺎﺋﻠـﺔ ﰲ ﺗﺠﺎوز‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﺨﱪاء‬ ‫ﺧـﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻷﺻﻮل‬ ‫اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻹدارة‬ ‫اﻟﺜـﺮوات ﰲ ‪ 17‬ﻳﻨﺎﻳـﺮ اﻟﺤﺎﱄ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ دﺑﻲ‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮ ﻳﻮﻣﺎ ً واﺣﺪا‪،‬‬ ‫أن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﰲ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ‬ ‫ﻫـﻲ اﻷﻓﻀـﻞ ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺒﻴﺎن اﻟـﺬي ﺗـﻢ ﻋﻤﻠﻪ ﻋﲆ‬ ‫‪ 500‬ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻔﻦ إﱃ أن اﻷﺳـﻬﻢ اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﻫﻲ اﻷﻛﺜﺮ ﺟﺎذﺑﻴﺔ ﻧﻈﺮا ﻟﺮﺧﺺ‬ ‫أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺄﺳﻌﺎر اﻷﺳﻬﻢ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺨـﱪاء أن ﺑﻘـﺎء‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ ﻋﲆ وﺿﻌﻬﺎ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﺳﻴﺸﻜﻞ ﻣﺼﺪرا ﻟﻠﻘﻠﻖ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ اﻻﻛﺘﺸﺎﻓﺎت‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﻠﻨﻔـﻂ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻐـﺎز اﻟﺼﺨـﺮي‬ ‫ﻛﻤﺼـﺪر ﺑﺪﻳـﻞ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪ اﻟﻐـﺎز اﻟﺼﺨـﺮي ﺻﺪﻳﻘﺎ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﺌـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﻦ أن اﻧﺘﻌـﺎش‬ ‫اﻷﺳﻮاق اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ وارﺗﻔﺎع ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫اﻟﻨﻤـﻮ ﰲ اﻟﺼـﻦ واﻟﻬﻨـﺪ ﻟﻪ أﺛﺮ‬

‫وﻣﺎذا ﺑﻌﺪ؟!‬

‫أﻣﺎﻧﺔ ا•ﺣﺴﺎء ﺗﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﻤﻘﺎوﻟﻴﻦ ﺑـ»اﻟﻤﺴﺘﻮدﻋﺎت«‬

‫ا•ﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﺑﻮرﺻﺔ دﺑﻲ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﺪاوﻻت‬ ‫أﻣﺲ‬

‫دﺑﻲ ـ روﻳﱰز‬

‫وارﺗﻔﻊ ﺳـﻬﻢ ﴍﻛﺔ ﺳـﻮق دﺑﻲ اﻤﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺒﻮرﺻـﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة‬ ‫اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ‪ %2.4‬وﺷﻜﻞ ﻧﺤﻮ رﺑﻊ اﻷﺳﻬﻢ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺆﴍ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺰزت ﺛﻘـﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺑﻔﻀﻞ آﻣﺎل ﺑﻨﺘﺎﺋـﺞ ﺟﻴﺪة ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺑـﻊ اﻷﺧـﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺗﻮزﻳﻌﺎت أرﺑـﺎح ﻧﻘﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت ﻟﻸﺳـﻬﻢ ﰲ ‪ .2013‬وﻗﺎل ﻣﻮﳻ ﺣﺪاد‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﺧﺪﻣﺎت اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ ﺑﻨـﻚ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ »أﺳـﻮاق اﻹﻣـﺎرات ﺗﺘﺤﺴـﻦ ﺗﺤﺴـﻨﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ ‪..‬‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎد ﻳﻨﻤـﻮ أﴎع ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼـﺎدات اﻷﺧـﺮى‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬واﻟﺜﻘﺔ ﻋﺎدت ﰲ ﺳﻮق اﻟﺴﻨﺪات«‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫)رﻳﺎل( ﻏﻴﺮ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﺛﻤﻨﻪ‬ ‫)‪ ١٠٠٠‬رﻳﺎل(‬ ‫ﻣﺸﺮوع‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫أُﻛﻤـﻞ اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﺣﻮل أﻫﻢ ﺳـﺒﺒﻦ اﺟﺘﻤﻌـﺖ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫ﻗﺮاءات اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎً‪:‬‬ ‫)‪ (1‬ﺳﻮء اﻹدارة‪.‬‬ ‫)‪ (2‬اﻟﻔﺴﺎد اﻹداري واﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﺗﻄ ّﺮ ُ‬ ‫ﻗﺖ ﺑﺎﻷﻣﺲ إﱃ اﻟﺴﺒﺐ اﻷول‪ ،‬واﻟﻴﻮم آﺗﻲ إﱃ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪..‬‬ ‫ﺗﺒﻮﻳﺐُ اﻟﺴﺒﺒﻦ أﻋﻼه ﻻ ﻳﻌﻨﻲ اﻧﻔﺼﺎﻟﻬﻤﺎ ﻋﲆ أ ْر ِض اﻟﻮاﻗﻊ!‬ ‫ﻓﻜﻼﻫﻤـﺎ ﰲ واﻗﻊ اﻷﻣﺮ ﻣﻨﻔﺘﺤﺎن ﻋـﲆ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ اﻟﺒﻌﺾ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﴩاء أيّ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻳُﻔﴤ إﱃ ﺗﻌﺎﰲ اﻵﺧﺮ‪ .‬ﻓﺴﻮء اﻹدارة‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﺗﺒﺘﻪ‬ ‫ﻣﻌـﻦ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﺟﻬﺎز‬ ‫ﻣـﻦ ﻟﺪن أي ﻋﻀﻮ ﰲ أي‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳـﺆدّي إﱃ ﺗﻔﺎﻗﻢ اﻟﻘﺼﻮر واﻟﺘﺄﺧـﺮ واﻟﺘﻌﻄﻴﻞ‪ ،‬أﻣﺎم ﺣﺎﻟﺔٍ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻫﱰاء اﻹداري ﻛﻬـﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺗﺒﺪأ )ﻣﺎﻛﻴﻨﺎت( اﻟﻨﻔﻮذ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻬﺪف‬ ‫واﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﺎﻟﺘﺤـ ّﺮك ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬ﻻ‬ ‫ﺗﺠﺎوز ﻫﺬا اﻻﻫﱰاء ﻓﺤﺴـﺐ؛ ﺑﻞ إﱃ أﺑﻌـﺪ ﻣﻨﻪ ﺑﺎﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻗـﺪر ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻤﻜﺎﺳـﺐ واﻟﻐﺎﻳـﺎت واﻷﻫﺪاف‬ ‫ﻋـﲆ أﻛﱪ‬ ‫ٍ‬ ‫)ﻣﴩوﻋﺔ‪ ،‬ﻏﺮ ﻣﴩوﻋﺔ(!‬ ‫إذا ً ﻫﻨﺎك )ﻓﺎﺋﺪة( أﻛﱪ ﻣﻦ دﻳﻤﻮﻣﺔ ﺳـﻮء اﻹدارة واﺗﺴـﺎع‬ ‫داﺋـﺮة ﻫـﺬا اﻟﺴـﻮء‪ ،‬أوّل اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﻫـﻢ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻨﻔـﻮذ واﻤﺼﺎ���ـﺢ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وﺛﺎﻧﻴﻬﻤـﺎ ﻫـﻢ ﻣـﻦ ﻗﺎﻣﻮا‬ ‫ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ ﺗﺤﻘﻖ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺠﺎوزات ﰲ أي ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﺼﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻔﺮوس ﺳﻮء اﻹدارة!‬ ‫ﻃﺒﻌـﺎ ً ﻏﻴـﺎب أو ﺿﻌـﻒ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻤﺴـﺎءﻟﺔ واﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﻌﺰز ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻣﻲ اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﺘﺒﺎدﻟﻴـﺔ اﻟﴪﻃﺎﻧﻴﺔ أﻋﻼه!‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‪ :‬ﱠ‬ ‫أن ﺗﻠﻚ اﻤﻜﺎﺳـﺐ )اﻟﺨﺎﺻﺔ( ﺳﺘُﺴـﺠّ ﻞ ﻛﺨﺴﺎﺋﺮ‬ ‫)ﻣﻀﺎﻋﻔـﺔ( ﻋـﲆ ﺣﺴـﺎب اﻟﻮﻃـﻦ واﻗﺘﺼـﺎده وﺣﺮﻛـﺔ‬ ‫)رﻳﺎل( ﻏﺮ ﻣﴩوع ﺛﻤﻨﻪ )‪1000‬‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ! إن ﻛﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫رﻳﺎل( ﻣﴩوع‪.‬‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﻮﻣﺎس ﻣﺮﰲ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ ﻣـﻦ ﻛﺒﺎر اﻤﺼﺪرﻳﻦ ﻟﻠﻨﻔﻂ‬ ‫ﻟﻬﺬﻳـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﻳﺸـﻬﺪان‬ ‫ﻧﻤﻮا اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ﺟﻴﺪا‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻤﻜﺘـﺐ اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮان أن اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻌﺎﻤـﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﻮﺟـﺔ ﺻﺎﻋـﺪة ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷزﻣﺎت‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أﻧـﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻷداء اﻷﺳﻮاق ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﺧﻼل اﻟـ ‪ 20‬ﺳـﻨﺔ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﺷﻬﺪت اﻷﺳﻮاق ﻧﻤﻮا ﺑـ ‪،% 8.2‬‬ ‫وﺧﻼل ‪ 30‬ﺳـﻨﺔ ﻧﻤﺖ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ .% 11‬وزاد »ﻧﺤﺘـﺎج‬ ‫إﱃ ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟـﺪورات‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻣﺘـﻰ ﺗﺒـﺪأ وﻣﺘـﻰ‬ ‫ﺗﻨﺘﻬﻲ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻳﺪﻳﺮ‬ ‫ﺛـﺮوات أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 160‬ﻋﺎﺋﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻠﻎ ﺣﺠﻢ‬ ‫ﺛﺮوات ﻫـﺬه اﻟﻌﺎﺋـﻼت أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 5,625‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ‪60‬‬ ‫‪ %‬ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﺎﺋﻼت ﺳﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺆﺳـﺲ واﻟﴩﻳﻚ ﰲ‬ ‫ﻛﺮﻳﺴـﺘﻔﻴﻮ وﴍﻛﺎﺋﻪ ﺑﻨﻴﻮﻳﻮرك‬ ‫ﺗﻮﻣـﺎس ﻣـﺮﰲ أن أﻓﻀـﻞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﰲ اﻷﺳـﻮاق ﺧﻼل‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻌﻤﺮان‬

‫أﻟﻦ دورﳼ‬ ‫اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠـﺔ وﺣﺴـﺐ ﻧﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺒﻴﺎن اﻟـﺬي ﺗـﻢ ﻋﻤﻠﻪ ﻋﲆ‬ ‫‪ 500‬ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ‬ ‫ﺣـﻞ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷوﱃ ﻛﻮﻧﻪ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺑــ ‪ ،%41‬وﺣـﻞ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻌﻤﻠـﺔ ﺑــ‬ ‫‪ ،%20‬وﺣـﻞ ﺛﺎﻟﺜﺎ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻳﻮن اﻟﺴﻴﺎدﻳﺔ ﺑـ ‪ ،%19‬وﺣﻞ‬ ‫راﺑﻌﺎ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺳﻮق اﻻﺋﺘﻤﺎن‬ ‫ﺑــ‪ ،%15‬وأﺧﺮا اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﺑـ ‪ ،%5‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻷﺳـﻬﻢ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ ﻫـﻲ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫وﺳﺘﺸـﻬﺪ إﻗﺒـﺎﻻ ﻛﺒـﺮا ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ‪ 2013‬ﻧﻈـﺮا‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﺆﺳﺲ ﺗﺪﺷﻦ‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ ﻧﺘﺎج اﻟﻌﻘﺎﻗﻴﺮ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫د‪ .‬ﺑﺪر اﻟﺒﺪر‬ ‫ﻟﺮﺧﺺ أﺳـﻌﺎرﻫﺎ وﻋﺎﺋﺪ اﻷرﺑﺎح‬ ‫اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر واﻤﺨﺎﻃـﺮ ﰲ ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﻧﻴﻮﺑﺮﺟـﺮ ﻹدارة اﻷﺻـﻮل ﰲ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳـﻮرك أﻟـﻦ دورﳼ أن‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻌـﺎﰲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺠـﺎوزت أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫اﻟﻬﺎوﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﰲ ‪ ،2012‬ﻣﺘﻮﻗﻌـﺎ أن ﺗﺤﻘـﻖ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت أرﺑﺎﺣﺎ وﻧﺴـﺐ ﻧﻤﻮ‬ ‫ﺳﺘﺼﻞ إﱃ ‪. % 5‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗـﺎل ﻟـ«اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻔﻨـﺎدق واﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﺪر اﻟﺒﺪر أن‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺗﻮزﻳﻊ اﻷﺻـﻮل اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻳﺠﻌﻞ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ أﻣﺎم ﺧﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ اﻟﺨﱪاء‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﻮن ﰲ اﻻﻗﺘﺼـﺎد ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وإﺣﺼﺎﺋﻴﺎت وﺗﻮﻗﻌﺎت‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ ﻋﻦ اﻷﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﺣﺮﻳـﺺ ﻋﲆ ﺣﻀﻮر ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻨﻮي ﺣﻴﺚ ﺳﺒﻖ‬ ‫ﻟﻪ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﺆﺗﻤﺮات‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫وﺿﻊ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﺆﺳـﺲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺳﺎﻣﺔ ﺻﺎدق ﻃﻴﺐ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ ﻏﺮﻓـﺔ ﺟﺪة ﺻﺎﻟـﺢ ﻛﺎﻣﻞ‪ ،‬أﻣـﺲ ﺣﺠﺮ اﻷﺳـﺎس ﻤﺼﻨﻊ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺺ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻤﻮاد اﻹﺷـﻌﺎﻋﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ اﻟﺘﺸﺨﻴﺺ‬ ‫اﻟﻌﻼﺟـﻲ اﻤﺒﻜﺮ ﺗﺤﺖ اﺳـﻢ »ﴍﻛﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﺠﺰﺋﻲ«‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫وﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫وﻣﻤﺜﻞ ﴍﻛﺔ ﺟﻨﺮال إﻟﻜﱰﻳﻚ اﻟﺘﻲ ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﺗﺄﺳﻴﺲ اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ وادي ﺟـﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط أن‬ ‫»اﻤﺼﻨﻊ اﻟﺬي ﻳُﻌﺪ اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺳﻴﻜﻠﻒ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻪ‬ ‫اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻨﺘﻬﻰ ﻣﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ‪ ،2014‬أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 42‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳﺘﺴـﺘﻜﻤﻞ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺼﻨﻊ ﺑﺤﻠﻮل‬ ‫‪ 2017‬ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼﻞ ﻟـ ‪ 90‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﻳﻬﺪف اﻤﺼﻨﻊ ﻟﺴـﺪ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻣﺮﴇ اﻷورام ﰲ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻀﻄﺮون‬ ‫ﻟﻠﺴﻔﺮ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ أو اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻴﺘﻢ ﺣﻘﻨﻬﻢ ﺑﺘﻚ اﻤﺎدة‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺣﻔﻞ وﺿﻊ ﺣﺠﺮ اﻷﺳﺎس ﻟﻠﴩﻛﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ارﺗﻔﺎع ﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت إﻟﻰ ‪ ٦‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‪ ..‬واﻟﻤﺆﺷﺮ ﻳﻐﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺗﺮاﺟﻊ ﻃﻔﻴﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫ﺗﻬﺎﻣﺔ‬ ‫ﻓﻴﺒﻜﻮ‬ ‫اﻟﻄﻴﺎر‬

‫أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎدرات‬ ‫ﺑﺪﺟﺖ‬ ‫ﺑﺮوج‬ ‫اﻟﻌﺜﻴﻢ‬

‫‪٩٫٩‬‬ ‫‪٩٫٧‬‬ ‫‪٩٫٧‬‬ ‫‪٧‬‬ ‫‪٤٫٧‬‬ ‫‪٩٫٧‬‬‫‪٥٫٤‬‬‫‪٣٫٣‬‬‫‪٣‬‬‫‪٢٫٣-‬‬

‫ﺗﺤﻠﻴﻞ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺪاوﻻﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻧﺨﻔـﺎض ﻃﻔﻴـﻒ‬ ‫ﺑــ ‪ 1.56‬ﻧﻘﻄﺔ وﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%0.02‬‬ ‫وﺑﺄﺣﺠﺎم ﺗﺪاول ﺑﻠﻐﺖ ‪ 184‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 6‬ﻣﻠﻴـﺎرات رﻳـﺎل‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑـ ‪ 5.7‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﻔﺬت‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ‪ 132‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‪ ،‬وﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ‪.7023‬‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﻴـﺎ‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨـﺖ ‪ 8‬ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻏﻼق ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﺗﺼﺪرﻫﺎ‪ ،‬ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﻨـﴩ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻗﺎرﺑﺖ ‪ ،%3‬ﺗـﻼه ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﺑـ ‪ ،%2.6‬ﻛﻤﺎ ﺣﻈﻴﺖ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري ﻋـﲆ اﻫﺘﻤﺎم اﻤﺘﺪاوﻟﻦ‪ ،‬ﻣﻤﺎ دﻓﻊ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع ﻟﻺﻏـﻼق ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎ ﺑــ ‪ .%1‬وﰲ‬

‫اﻤﻘﺎﺑﻞ أﻏﻠﻘﺖ ‪ 7‬ﻗﻄﺎﻋـﺎت ﻋﲆ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻗﻄﺎﻋﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫واﻤﺼﺎرف ﺑﻨﺴﺐ ﻣﺤﺪودة‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺳـﺠﻠﺖ أﺳـﻌﺎر أﺳـﻬﻢ ‪61‬‬ ‫ﴍﻛـﺔ ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻧﺨﻔﺎض أﺳـﻌﺎر‬ ‫أﺳـﻬﻢ ‪ 78‬ﴍﻛـﺔ وﺛﺒﺎت أﺳـﻌﺎر أﺳـﻬﻢ‬ ‫‪ 17‬ﴍﻛـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻋﺘﻠﺖ أﺳـﻬﻢ ﴍﻛﺎت‬ ‫»اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ« و«اﻤﺘﻜﺎﻣﻠﺔ« و«ﺗﻬﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻺﻋـﻼن« ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﻛﺜﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺪ اﻷﻋﲆ ﻣﻦ اﻻرﺗﻔﺎع‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺟﺎء ﺳـﻬﻢ‬ ‫»ﻓﻴﺒﻜـﻮ« ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%7‬‬ ‫‪ ،‬ﺗـﻼه ﺳـﻬﻢ »اﻟﻄﻴـﺎر« ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪.%4.7‬‬ ‫وﰲ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ﺗﺼﺪر ﺳـﻬﻢ‬ ‫»أﻣﺎﻧـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ« اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺑﺎﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ‬ ‫وﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ ،‬ﺗﻼه ﺳـﻬﻢ‬ ‫»اﻟﺼﺎدرات« ﺑـ ‪ ،%5.4‬ﻛﻤﺎ أﻏﻠﻖ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻬﻢ »ﺑﺪﺟﺖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﻋﲆ اﻧﺨﻔﺎض‬

‫‪،%3.3‬و )ﺑـﺮوج ﻟﻠﺘﺄﻣﻦ( ﺑـﻨﺴـﺒﺔ‪%3‬‬ ‫و )أﺳـﻮاق اﻟﻌﺜﻴﻢ( ﺑـ ‪ . %2.3‬وﺑﻨﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺟﻠﺴـﺔ أﻣﺲ – ﻋﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻲ – ﻳﻼﺣﻆ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻤـﺆﴍ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺸـﻤﻌﺔ ﺣﺮة ﺗﺠﺴﺪ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﴫاع ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻳﻦ واﻟﺒﺎﺋﻌـﻦ‪ ،‬ﻫـﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻓﺸـﻠﻪ ﰲ اﻟﻌـﻮدة ﺿﻤﻦ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺼﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ اﻹﻏﻼق دوﻧﻬﺎ ﺑﺘـﺪاوﻻت اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻓﻨﻴـﺎ‪ ،‬ﺗﻈﻞ ﻧﻘﻄـﺔ ‪7058 - 7044‬‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻟﺘﺪاوﻻت اﻟﻴﻮم‪ ،‬وﻳﺴﺘﻠﺰم‬ ‫اﺟﺘﻴﺎزﻫـﺎ ﻟﻠﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋـﲆ ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻤﺴـﺎر‬ ‫اﻟﺼﺎﻋـﺪ اﻟﻘﺼـﺮ‪ .‬وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻣﺎزاﻟـﺖ‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ‪ 6961‬ﺗﻤﺜﻞ ﻣﻨﻄﻘـﺔ دﻋﻢ وﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ارﺗـﻜﺎز ﺗﺤـﻮل ﻣـﺎ ﺑـﻦ اﻷداء اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‬ ‫واﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻛﻤﺎ أن ﻛﴪﻫﺎ ﻳﴪع ﻣﻦ وﺗﺮة‬ ‫اﻟﻬﺒﻮط ﻻﺳﺘﻬﺪاف ‪-6888 6920‬‬


‫‪ ١٠٠‬ﺷﺮﻛﺔ دوﻟﻴﺔ ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ ﻣﻌﺮض ا„زﻳﺎء وا•ﻛﺴﺴﻮارات اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﺠﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺤﺘﻀـﻦ ﻓﻨﺪق اﻟﻬﻴﻠﺘﻮن ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺪة ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ‬ ‫‪ 16‬إﱃ ‪ 19‬ﻓﱪاﻳـﺮ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 100‬ﴍﻛﺔ ﻣﻦ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﻌﺎﻟﻢ اﻷزﻳـﺎء واﻹﻛﺴﺴـﻮارات وذﻟـﻚ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻟﻸزﻳﺎء واﻹﻛﺴﺴﻮارات اﻟﺜﺎﻟﺚ ‪ 2013‬اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬

‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺘﺠﻤﻊ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻤﻌـﺎرض واﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻀﻢ اﻤﻌﺮض ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷزﻳـﺎء واﻤﻨﺘﺠﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻦ واﻤﻬﺘﻤـﻦ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻷزﻳﺎء واﻹﻛﺴﺴـﻮارات‬ ‫وﻣﺴـﺘﺤﴬات اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ واﻟﻌﻄـﻮر واﻟﺪﻳﻜـﻮر‪ ،‬ﻟﺘﻜﻮن‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر ﻣـﻦ ﻣﺤﺒﻲ اﻤﻮﺿﺔ ﺑﺎﻻﻃـﻼع ﻋﲆ آﺧﺮ‬ ‫اﻟﺼﻴﺤـﺎت ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻷزﻳﺎء واﻹﻛﺴﺴـﻮارات‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬

‫أن ﻳﺸـﻬﺪ اﻤﻌﺮض ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺣﻀﻮرا ﻛﺒﺮا ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫واﻟﻌﺎﺋـﻼت اﻤﻬﺘﻤـﺔ ﺑﺎﻷزﻳﺎء‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ ﻳﺪرﻛـﻮن ﺟﻴﺪا وﺟﻮد‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻷزﻳﺎء واﻹﻛﺴﺴﻮارات‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﺑـﺪى اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﻠﻤﻌﺮض ﻋﲇ‬ ‫ﺷـﺎﻫﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﻤﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ ﻫﺬا اﻤﻌﺮض ﻣﻦ ﺳـﻤﻌﺔ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺟﻴـﺪة ﺟﻌﻠـﺖ اﻹﻗﺒـﺎل ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻫﺬا‬

‫‪28‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻛـﻮن ﻫﻨﺎك ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺗﺸـﺎرك‬ ‫وﺑﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﺑﺪوره ﻳﻈﻬﺮ ﻟﻠﺤﻀﻮر ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﺘﻐﺮات‬ ‫ﰲ ﻋـﺮوض اﻷزﻳـﺎء واﻹﻛﺴﺴـﻮارات وﻃﺒﻴﻌـﻲ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ اﻤﺸـﺎﻫﺪ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻌـﺮوض ﻣﻦ ﻗﻠـﺐ اﻟﺤﺪث ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻨﺪق اﻟﻬﻴﻠﺘﻮن‪ ،‬وﺑﺪورﻧﺎ ﻛﴩﻛﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ اﻟﺸـﺄن ﻧﺴﻌﻰ‬ ‫إﱃ أن ﻳﺤﻘﻖ اﻤﻌـﺮض اﻟﻨﺠﺎح اﻟﺒﺎﻫﺮ ﻷﻧﻨﺎ ﺣﺮﻳﺼﻮن ﻛﻞ‬

‫اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺳﻤﻌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ ﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎر ﻣﻦ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻣـﻦ اﻟﺒﺪﻫﻲ أن ﺗﻜﻮن ﻟﻬﺠﺘﻬﻢ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻋﻮدﺗﻬﻢ إﻣﺎ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎﺑﻲ أو ﺑﺎﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻋﻦ اﻟﺬي وﺟﺪوه‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺮض وﻋﻨﺪ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬وﻫﺬا اﻤﻌﺮض ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻸﴎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻀﻮر وﻣﺸﺎﻫﺪة ﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟ���ﺎﻟﻢ‬ ‫ﰲ ﻋﺎﻟﻢ اﻷزﻳﺎء واﻹﻛﺴﺴﻮارات‪.‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ‪ BMW‬ﺗﺤﻘﻖ ‪ ٪ ١٧‬زﻳﺎدة ﻓﻲ ﻧﺴﺒﻴﺔ ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻋﺎم ‪٢٠١٢‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳﻒ ﻧﺎﻏﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﺧﺘﺘﺎم اﻟﺴﻨﺔ ﻣﻊ زﻳﺎدة ﰲ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌﺎﺗﻬـﺎ ﻟﺴـﻴﺎرات ‪ BMW‬و‪MINI‬‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %17‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌـﺎم ‪،2011‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺒﻴﻊ ‪ 5973‬ﺳﻴﺎرة ﺧﻼل‬ ‫ﻋـﺎم ‪ ،2012‬وﺗﻜـﻮن ﻗـﺪ اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ اﻷﻧﺠـﺢ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﴩﻛـﺔ ﻤﺒﻴﻌﺎت‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺣﺎﻓـﻆ اﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻟﺤـﴫيّ واﻤﻮزع‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪ ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ‪ BMW‬ﻋـﲆ ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ ﺑﻦ‬ ‫أﻓﻀـﻞ اﻷﺳـﻮاق أدا ًء ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺣ ّﻞ ﺛﺎﻧﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ ﻋﺪد اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ا ُﻤﺒﺎﻋـﺔ ﺑﻌـﺪ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة‪،‬‬ ‫وﻳﺸـﺮ ﻫـﺬا اﻟﻨﺠـﺎح إﱃ ﻣﻜﺎﻧـﺔ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﻄﻠﺐ اﻤﺴـﺘﻤ ّﺮ ﻋﲆ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ‪ BMW‬ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﰲ ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ‬

‫ﻋﲆ اﻷداء اﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ اﻟﺬي ﺣﻘﻘﺘﻪ اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺴـﻴﺪ ﺳـﺘﺎﻓﺮوس ﺑﺎراﺳـﻜﻴﻔﺎﻳﺪس‪،‬‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﻧﺎﻏـﻲ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات )ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ‪:(BMW‬‬ ‫» ﺗﺄﺗـﻲ ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻤﺒﻴﻌـﺎت اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﺘﺆ ّﻛﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻨـﺎ اﻟـﺪؤوب واﻟﺘﺰاﻣﻨﺎ ﺑﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻣﻤﻴّـﺰة ﺧـﻼل ﻋـﺎم ‪ .2012‬ﻓﻠﻘـﺪ أﻃﻠﻘﻨﺎ‬ ‫ﺳـﺘّﺔ ﻃﺮازات ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻣﻨﺸﺂت ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻤﻬّ ﺪ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬

‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺳﻨﺔ ﻗﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻋﺎم ‪.2013‬‬ ‫وﻟﻘﺪ اﻋﺘﺎد ﻋﻤﻼؤﻧﺎ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﻠﻜﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻄـﺮاز اﻷوّل‪ ،‬وإﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﺘﻌﻬّ ﺪ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺮ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى«‪ .‬اﺣﺘﻠﺖ ‪ BMW‬اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻃﺮاز اﻟﻘﻤّ ﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ اﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺒﻴﻌﺎت ﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳﻒ ﻧﺎﻏﻲ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎرات وذﻟﻚ ﺑﺒﻴﻊ ‪ 1,492‬ﺳﻴﺎرة )‪%2‬‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ﻧﻤﻮ ﰲ اﻤﺒﻴﻌﺎت(‪.‬‬

‫إﺣﺪى ﺳﻴﺎرات ‪ BMW‬اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﺎﻏﻲ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»ﻋﺒﺪاﷲ ﻫﺎﺷﻢ« ﺗﻄﺮح ﻫﻮﻧﺪا أﻛﻮرد ﺳﻴﺪان »اﻟﻤﺮاﻋﻲ« ﺷﺮﻳﻚ اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻲ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﻤﺄﻛﻮﻻت اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫وﻛﻮﺑﻴﻪ ‪ ٢٠١٣‬ﻓﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺟﺪة ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻛـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻫﺎﺷـﻢ اﻤﺤﺪودة ﻫﻮﻧﺪا‪ ،‬اﻟﺴـﺘﺎر ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻣـﻦ ﻫﻮﻧﺪا أﻛﻮرد ﺑﻨﻮﻋﻴﻬﺎ اﻟﺴـﻴﺪان واﻟﻜﻮﺑﻴﻪ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﻋُ ﻘﺪ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ‪ .‬وﺳـﻴﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻄﺮاز اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻦ أﻛﻮرد ﺳـﻴﺪان وﻛﻮﺑﻴﻪ ‪ 2013‬اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻛﻠﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺒﻴﻊ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻮم اﻟﺘﺪﺷﻦ‪ .‬وﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺳﻴﺎرة أﻛﻮرد‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻨﺤﻮﺗﺔ ﺑﺘﻨﺎﺳﻖ أﻛﺜﺮ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ اﻟﻄﺮازات‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻘﺼـﻮرة رﻛﺎب أﻛﺜﺮ رﺣﺎﺑﺔ وراﺣـﺔ‪ ،‬وﺗﺼﻤﻴﻢ ﺧﺎرﺟﻲ‬ ‫دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻲ وأﻧﻴﻖ‪ .‬وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻛﻠﻴﺎ ً ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﺧﺘﻴﺎرات‬ ‫واﺳـﻌﺔ‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ ‪ 7‬ﻓﺌﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺪان وﻓﺌﺘﻦ ﻣﻦ اﻟﻜﻮﺑﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻮﻓـﺮ اﻟﻄﺮازان‪ ،‬اﻟﺴـﻴﺪان واﻟﻜﻮﺑﻴﻪ‪ ،‬ﺑﻤﺤﺮك ‪ 4‬أﺳـﻄﻮاﻧﺎت أو ‪6‬‬ ‫أﺳـﻄﻮاﻧﺎت ﻣﻊ ﻧﺎﻗﻞ ﺣﺮﻛﺔ أوﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻲ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ أو ﺳـﺖ ﴎﻋﺎت‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ .‬اﻟﻄـﺮازان اﻟﺠﺪﻳﺪان‪ ،‬اﻟﺴـﻴﺪان واﻟﻜﻮﺑﻴﻪ ﻣﺨﺘﻠﻔﺎن ﻛﻠﻴﺎ‬

‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺨﺎرﺟﻲ اﻟﺬي ﻳﻤﺘﺎز ﺑﺎﻟﻘﻮة واﻟﺘﻄﻮر واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﻧﺎﻗﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﻤﺤﺮﻛﻦ ﻳﻌﻤﻼن ﺑﺎﻟﺒﻨﺰﻳﻦ‪ ،‬وﻳﺸـﻤﻞ ﻧﻈﺎم‬ ‫إﻳـﺮث درﻳﻤﺰ ‪ Earth Dreams‬ﻟﻠﻤﺤﺮﻛﺎت أرﺑﻊ أﺳـﻄﻮاﻧﺎت ﺳـﻌﺔ‬ ‫‪ 2.4‬ﻟﱰ وﺳﺖ أﺳﻄﻮاﻧﺎت ﺳﻌﺔ ‪ 3.5‬ﻟﱰ وﻗﺪرة ‪ 276‬ﺣﺼﺎﻧﺎ ﻣﻮﺻﻮﻻ‬ ‫ﺑﻨﺎﻗـﻞ ﺣﺮﻛﺔ أوﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻴﺎ ﻣﻦ ‪ 6‬ﴎﻋـﺎت ‪ .‬اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻻﻛﻮرد‬ ‫وﺳـﻴﺪان ﻛﻮﺑﻴﻪ‪ 2013‬ﻣﺼﻤﻢ ﺑﺄﺳـﻠﻮب ﻣﺘﻨﺎﻏﻢ وﻣﺘﻘﻦ وﻳﻌﺪ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﺗﻄﻮرا وﻓﺨﺎﻣﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻛﻮرد ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻟﻔﻮﻻذ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ 55.8‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻷﻋﲆ ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺴـﻴﻨﺎت ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﺖ إﻋﺎدة ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺘﺼﻤﻴﻤﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻬﻴﻜﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻗﻴـﺎدة ﻣﻤﻜﻨﺔ ‪ ،‬وﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﻴﺰات اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫اﻛﻮرد ﻧﻈﺎم ﺗﻌﻠﻴﻖ أﻣﺎﻣﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻨﻈﺎم ﻣﺎﻛﻔﺮﺳـﺘﻮن ﺳﱰت وإﻃﺎر‬ ‫أﻣﺎﻣﻲ ﺛﺎﻧﻮي ﻣﻦ اﻟﻔـﻮﻻذ واﻷﻤﻨﻴﻮم وﻧﻈﺎم ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﻮﺟﻪ آﻟﻴﺎ وﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ اﻟﻔﻌﺎل ‪.‬‬

‫ﺗﺸـﺎرك اﻤﺮاﻋﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ دﺟﺎج‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻛﴩﻳـﻚ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ‬ ‫ﻤﻬﺮﺟﺎن اﻤﺄﻛـﻮﻻت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﺑـﺪأت ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ ﻳـﻮم ‪ 16‬ﻳﻨﺎﻳﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﺘﺘﻢ اﻟﻴﻮم وﻳﻘـﺎم ﰲ اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎ ﱠﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر وﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﱠﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض وﺗﺄﺗـﻲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮاﻋﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺿﻤـﻦ اﻟﺘﺰاﻣﻬـﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻷﺣـﺪاث واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺪﻋـﻢ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﺗﺸـﺠﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﻌﻰ اﻤﺮاﻋـﻲ ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ‬

‫ﻫﻮﻧﺪا أﻛﻮرد اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدي اﻵن‬

‫ﰲ ﺗﻮﻓﺮ أﻃﻌﻤﺔ ﺑﺠـﻮدة وﻗﻴﻤﺔ ﻏﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻫﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻀﻢ ‪ 12‬ﻣﻄﺒﺨـﺎ ﻋﺎﻤﻴﺎ ﺗﻘﺪم اﻷﻃﻌﻤﺔ‬

‫ﺗﻮاﺻـﻞ اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺒﻨﻴﻬـﺎ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﴍاﻛـﺔ‬ ‫ﺗـﻜﺎد ﺗﻜـﻮن اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟـﻮﻻء داﺧـﻞ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻓﻤـﺎ ﺣﻘﻘـﻪ »ﻗﻄﺎف«‬ ‫ﺗﻮﺳـﻊ ﺟﻐـﺮاﰲ ﺧـﻼل ﻓـﱰات‬ ‫ﻣـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺎﺿﻴـﺔ وﺻـﻮﻻ ً إﱃ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻳﻌـﺪ‬

‫ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﺣﻘـﻖ ﻃﻤﻮﺣﺎت اﻟﻌﻤﻼء ﻣﺘﺒﻌﺎ ً‬ ‫أﺳـﻠﻮﺑﺎ ً ﻋﴫﻳﺎ ً ﻳﺴﺘﻨﺪ ﻋﲆ اﻻﺑﺘﻜﺎر ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ ﺗﻌﺰﻳﺰا ً‬ ‫ﻟﻠﺜﻘـﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﻤﻌﺘـﻪ ﻛﱪﻧﺎﻣﺞ وﻻء ﻣﻊ‬ ‫ﻋﻤـﻼء اﻻﺗﺼـﺎﻻت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺷﻜﻞ ﺿﻤﻬﺎ ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻓﻨﺎدق ﻫﻴﻠﺘﻮن‬ ‫‪ Hilton‬اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ إﱃ ﴍﻛﺎء اﻟﻨﺠﺎح ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »ﻗﻄﺎف« ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻣﻜﻨﺖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 20‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻋﻤﻴﻞ ﻣﻦ ﻓﺮﺻﺔ‬

‫»اﻟﺠﺒﺮ ﻟﻠﺴﻴﺎرات« ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﻄﺮح اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻛﻴﺎ ﺳﻴﺮاﺗﻮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﺖ ﴍﻛـﺔ اﻟﺠـﱪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻟﻮﻛﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺤﴫي ﻟﺴـﻴﺎرات ﻛﻴﺎ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻄﺮح‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرات ﻛﻴﺎ ﺳـﺮاﺗﻮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌـﺪ واﺣـﺪة ﻣﻦ أﻧﺠـﺢ ﻃﺮازات ﻛﻴـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺣﻘﻘﺖ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﺗﻘﱰب ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺳﻴﺎرة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻨﺬ ﻃﺮﺣﻬﺎ ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ .2004‬وأوﺿﺢ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻟﺠﱪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺠـﱪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات أن اﻻﺣﺘﻔﺎل‬ ‫ﺑﻄﺮح اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة ﻛﻴﺎ ﺳﺮاﺗﻮ‪ ،‬ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ أداء ﺳـﻴﺎرات ﻛﻴـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻧﺠﺤﺖ ﰲ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻗﻠﻴﻠﺔ أن ﺗﻘﻔﺰ ﻣﻦ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ اﱃ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي اﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷداء اﻤﺘﻤﻴﺰ ﻟﺴـﻴﺎرات ﻛﻴـﺎ ﺑﻤﻮدﻳﻼﺗﻬـﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ اﻟﺠﱪ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات ﻋﲆ‬ ‫ﺻﻌﻴﺪ ﻃـﺮح اﻤﻮدﻳـﻼت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ذات اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮاﺋﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ ﺷﺒﻜﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ اﻤﻮزﻋﻦ‪ ،‬وﻗﺒﻞ‬ ‫ذﻟـﻚ وﺑﻌﺪه ﺧﺪﻣﺎت ﻣﺎ ﺑﻌـﺪ اﻟﺒﻴﻊ‪ ،‬وﻛﻞ ذﻟﻚ ﺟﻌﻞ‬ ‫ﻛﻴـﺎ ﺗﻘﻔﺰ ﻣﻦ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋـﴩ إﱃ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫وﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺘﺠﻪ ﺑﻜﻞ ﻗﻮة إﱃ اﻟﻘﻤـﺔ‪ .‬وﻳﺘﻤﻴﺰ اﻟﺠﻴﻞ‬

‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻛﻴﺎ ﺳﺮاﺗﻮ اﻟﺬي ﺗﻢ ﻃﺮﺣﻪ ﰲ ﺣﻔﻞ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﻓﻨـﺪق اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺎﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻷﻧﺎﻗﺔ واﻟﺠﺎذﺑﻴﺔ واﻟﻌﴫﻳﺔ واﻟﺸﻜﻞ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻲ‪ ،‬وﺗﻤﺘﺎز ﻛﻴﺎ ﺳـﺮاﺗﻮ ﺳـﻴﺪان اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻛﻠﻴًﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ أﻃﻮل وأﻋﺮض ﻣﻦ اﻟﻄﺮاز اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﻧﻬـﺎ ﻣـﺰودة ﺑﻘﺎﻋﺪة ﻋﺠﻼت ﻋﺮﻳﻀﺔ‪ .‬وﻳﺘﺴـﻢ‬ ‫ﻫﻴـﻜﻞ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﺄﻧﻪ ﻣُﻌﺎد ﺗﺼﻤﻴﻤﻪ ﻫﻨﺪﺳـﻴًﺎ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﻌﻄﻲ ﺟﻮدة أﻓﻀﻞ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺰاﻳﺎ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺮاﺣﺔ واﻟﺴـﻼﻣﺔ وﻣﻘﺼﻮرة‬ ‫أﻛﺜـﺮ اﺗﺴـﺎﻋً ﺎ ذات ﺟـﻮدة ﻣﺮﺗﻔﻌـﺔ وﺗﺤﺴـﻴﻨﺎت‬ ‫ﻣﻄﻮرة وآﻟﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻟﻨﻘﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‪ .‬وأوﺿﺢ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻼم اﻟﺠﱪ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﴩﻛﺔ اﻟﺠﱪ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫أن ﺳﺮاﺗﻮ ﺻﺎرت اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﺗُﺤﻘﻖ أﻛﱪ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﻣﺒﻴﻌـﺎت‪ ،‬ﻟـﺬا ﻓﺈن ﻃـﺮح اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻣﻨﻬﺎ ﻳُﻌﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺪث اﻷﻫﻢ ﻟـﺪى ﴍﻛﺔ ﻛﻴﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﺠﻞ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻷول ﻣﺒﻴﻌـﺎت وﺻﻠـﺖ إﱃ ‪ 1,23‬ﻣﻠﻴـﻮن ﺳـﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وﺣﻘﻖ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻌﺪل ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪1,21‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﺳـﻴﺎرة ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺪ دﻟﻴﻼ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻔﻮق ﰲ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ واﻟﺠﻮدة ودﻟﻴﻼ ﻋﲆ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﻛﻴﺎ ﺑﺎﻟﺠﻮدة واﻟﺴﻌﺮ‪.‬‬

‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ اﻟﻴﻮم ﻓﻲ ﻣﻠﺘﻘﻰ ا•ﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض – اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻨﻈـﻢ ﴍﻛـﺔ اﺗﺤـﺎد اﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫)ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ( ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم اﻟﻠﻘـﺎء‬ ‫اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻣـﻦ ﻣﻠﺘﻘـﻰ »ﺗﺠـﺎرب‬ ‫ﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ« اﻟﺬي ﺗﻬـﺪف اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟـﻪ إﺑـﺮاز اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠـﺎرب ﻏـﺮ اﻤﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ ﻣﺠﺎل اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ وإﺛﺮاء‬ ‫اﻤﺤﺘـﻮى اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﺘﺤﻔﻴﺰﻫﻢ ﻋـﲆ ﻣﺰﻳ ٍﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﻨﺠﺎح‪ .‬وﻳﺴـﺘﻌﺮض ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫»ﺗﺠﺎرب ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ« اﻟﻠﻴﻠﺔ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺘﻤﻴـﺰ ﺑﺨـﱪة واﺳـﻌﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﺗﺼﻨﻴﻔﻪ‬

‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ »ﻓﻮرﺑﺲ« ﻣﻦ أﻛﺜﺮ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﺄﺛـﺮًا ﰲ ﺗﻮﻳـﱰ ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وﻳﺄﺗﻲ اﻫﺘﻤـﺎم »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﺑﺎﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺧﺎﺻـﺔ اﻹﻋﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﺪوره‬ ‫اﻤﺆﺛﺮ واﻟﻔﻌّ ﺎل ﰲ ﺗﺪاول اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺸﻂ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻌﺮض وﺗﻄﺮح‬ ‫آراء ﻣﺆﺛـﺮة وﺗﻠﻘـﻰ ﺗﺮﺣﻴﺒًﺎ وﻗﺒـﻮﻻ ً ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﻄﻮر اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻠﺘﻘـﻰ »ﺗﺠـﺎرب ﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ« ﻗﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮض ﻣﻦ ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺳـﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺪوﻧـﺔ »ﻋـﺮب ﻧـﺖ«‪ ،‬وأﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻠﻮﻻ ﰲ‬

‫ﺗﺠﺮﺑﺘـﻪ اﻤﺘﻤﻴﺰة ﰲ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺘﺠـﺮ )‪ ،(Iphady‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺴـﻴﻒ ﺻﺎﺣﺐ ﺗﺠﺮﺑـﺔ )‪Tech‬‬ ‫‪ (Pills‬اﻟـﺬي ﻳﺴـﺘﻌﺮض ﻣﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻠﻘﺎت ﻳﺘﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ ‪.You Tube‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﺣﻤـﻮد اﻟﻐﺒﻴﻨﻲ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷول ﻟﻼﺗﺼﺎل واﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ ﻋﲆ ﺣﺮص اﻟﴩﻛﺔ ﻋﲆ‬ ‫دﻋﻢ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺴﻌﻮدي ﺧﺎﺻﺔ وأن ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﺒﺎرزة واﻟﺴـﺨﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﺻﻘﻞ ﺧﱪاﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺨﱪات وﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﺤﺎول اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻠﺘﻘﻰ »ﺗﺠﺎرب ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ«‪.‬‬

‫ﺑﺤﺮﻓﻴـﺔ ﺗﻌﻜـﺲ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌـﺪ اﻤﺮاﻋـﻲ أﻛـﱪ ﴍﻛـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫رأﺳـﻴﺎ ً ﻟﻸﻟﺒﺎن ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬واﻷﻛﱪ ﻹﻧﺘﺎج‬

‫اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪» :‬ﻗﻄﺎف« ﺗﺜﺮي ﺣﻴﺎة‬ ‫ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٣٧‬ﺷﺮﻳﻜ ًﺎ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺮاﻋﻲ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺗﻮزﻳﻊ اﻷﻏﺬﻳﺔ واﻤﴩوﺑﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫واﻷوﱃ ﰲ ﺗﺮﺗﻴـﺐ اﻟﻌﻼﻣـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاد اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫وﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ رﻳـﺎدة‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ أﺳﻮاق دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﴫ‪،‬‬ ‫واﻷردن‪ .‬وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺮاﻋﻲ ﺑﺪرع‬ ‫ﺗﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﺗﺴـﻠﻤﺘﻬﺎ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﻟﴩﻛﺔ ﺗﻘﺪﻳﺮا ﻟﺪورﻫﺎ‬ ‫ﰲ دﻋـﻢ ورﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ .‬ودأﺑـﺖ‬ ‫اﻤﺮاﻋﻲ ﻋﲆ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟـﺬي ﻳﻐﻄـﻲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬واﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬واﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫واﻟﻌﻠﻮم‪.‬‬

‫ﻗﻀـﺎء اﻹﺟـﺎزة ﰲ ‪ 3750‬ﻓﻨﺪﻗـﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻴﻠﺘـﻮن‪ ،‬ﺗﻨﺘـﴩ ﰲ ‪ 84‬دوﻟـﺔ ﺣـﻮل‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ .‬وﺗﺤﺮص اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻐﻼل اﻟﻄﺎﻗﺎت ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻷﻣﺜﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ ﻟﻠﻤﻮارد واﻟﻔﺮص‬ ‫ﻟﺘﺒﺘﻜـﺮ أﺣـﺪث اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻴﺰ‬

‫‪ ..‬وﺗﻌﻠﻦ ﻋﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ „ﻓﻀﻞ اﺳﺘﺸﺎرﻳﻲ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻛﻴﺎ ﺳﺮاﺗﻮ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻬـﺎ اﻟﻌﻤـﻼء اﻟﺘﺰاﻣـﺎ ً ﻣﻨﻬـﺎ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﻋﴫﻳـﺔ راﻗﻴﺔ ﻷﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺧﺪﻣـﺎت ﻣﺒﺘﻜـﺮة ﺗﻌﻜﺲ‬ ‫اﻟﺮﻓﺎﻫﻴـﺔ واﻟﺮاﺣـﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺠـﺪوا ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »ﻗﻄﺎف« اﻟﺘﻤﻴـﺰ واﻟﺘﻔﺮد ﰲ‬ ‫ﻃﺮح ﺣﻠـﻮل اﻟﱰﻓﻴﻪ ﻋـﱪ ‪ 37‬ﴍﻳﻜﺎ‬ ‫ﻟﻬﻢ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 3300‬ﻣﻨﻔﺬ ﺑﻴﻊ ﺗﻨﺘﴩ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻧﻈﻤﺖ ﴍﻛﺔ اﻟﺠﱪ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻟﺤﴫي ﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫ﻛﻴـﺎ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﺧـﺮا ً‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻻﺧﺘﻴـﺎر‬ ‫أﻓﻀﻞ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﻲ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫وإﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ‬ ‫وﻗﺪراﺗﻬـﻢ‪ .‬وﺧﻀـﻊ اﻤﺸـﱰﻛﻮن‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫واﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺘﻤﺜﻴﻠﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﻄﻮات واﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﻬـﺎ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﻮ اﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻫﻞ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰ ﺑﻬﺬه اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬

‫وﴏح ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﴩﻛﺔ اﻟﺠﱪ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻋﻤﺮ اﻟﺠﱪ‬ ‫»ﺗﺴـﻌﻰ ﴍﻛﺔ اﻟﺠﱪ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫وراء ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ إﱃ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ أداء اﻟﴩﻛﺔ ﺗﺠﺎه ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫وأﺧـﺬ آراﺋﻬـﻢ واﻗﱰاﺣﺎﺗﻬـﻢ ﺑﻌﻦ‬ ‫اﻻﻋﺘﺒـﺎر ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻋﻘـﺪ اﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻀﻤـﺎن أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻟﻌﻤـﻼء اﻟﴩﻛـﺔ ﻷن‬ ‫اﻟﻘﺪرات اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻷﻳﺔ ﴍﻛﺔ ﺗُﻘﺎس‬ ‫ﺑﻤﻮاﻫـﺐ وﻣﻬـﺎرات ﻛﻮادرﻫﺎ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﺟﻮﻫﺮ رؤﻳﺔ ﻛﻴﺎ اﻟﺠﱪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺠـﱪ »إن ﻛﻴﺎ اﻟﺠﱪ‬ ‫ﻻﺗﻜﺘﻔـﻲ ﻓﻘـﻂ ﺑﺸـﻌﻮر ﻋﻤﻼﺋﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺿـﺎ ﻋـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺴـﻌﻰ ﻷن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻣﺼـﺪر ﺑﻬﺠـﺔ‬ ‫ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ«‪.‬‬

‫»ﺑﻴﺮﻳﻠﻴﻪ« ﺗﻌﺰز ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺸﺮق ا„وﺳﻂ‬ ‫ﻣﻜﺔ ـ اﻟﴩق‬ ‫ﺗﺮﻛـﺰ دار ﺑﺮﻳﻠﻴـﻪ ﻟﻠﺴـﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﴪﻳﺔ اﻟﻔﺎﺧﺮة ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻛﺴـﻮق واﻋﺪة‬ ‫ﻷﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎﻣﺖ اﻟﻌﻼﻣﺔ ﺑﺎﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ اﻟﺨﺎص ﰲ ﺑﻮﺗﻴﻚ اﻟﺼﺎﻳﻎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻮﻫﺮات ﰲ ﻣﺎرﻳﻨﺎ ﻣﻮل ﰲ أﺑﻮﻇﺒﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﰲ ﺑﺮﻳﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺎوﺳﺘﻮ ﺳـﺎﻟﻔﻲ‪ «:‬إن اﻟﺪار ﺗﻄﻤﺢ إﱃ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ وﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻣﺘﺎﺟﺮ ﺟﺪﻳﺪة ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮل ﺳـﺎﻟﻔﻲ إن ﻗﻄـﺎع ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺎت ﻳﺸﻬﺪ ﺗﻄﻮرا ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ً ﺧﻼل‬

‫إﺣﺪى ﺳﺎﻋﺎت »ﺑﺮﻳﻠﻴﻪ« ﰲ أﺳﻮاق اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﻧﻤـﻮا ً ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﻔﺎﺧﺮة‬ ‫واﻟﺴﺎﻋﺎت اﻟﺜﻤﻴﻨﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ازدﻳﺎد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻌﺮﻓـﺔ واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴـﺎﻋﺎت‬ ‫وﺑﺎﻟﻌﻼﻣﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﺰو ﻧﻤـﻮ اﻟﺴـﻮق إﱃ ﻋﻮاﻣﻞ‬ ‫ﻋـﺪة ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻄـﻮر ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﺠﺰﺋﺔ ﰲ‬

‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﻤﺘﻠﻚ أﻓﻀﻞ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮق ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫وﺟﻮد اﻟﻌﻼﻣﺎت ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺤﺒﻲ اﻟﺴﻠﻊ اﻟﻔﺎﺧﺮة واﻧﺘﻌﺎش ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﺴﻔﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﻨﺸﻴﻂ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وزﻳـﺎدة اﻤﺒﻴﻌﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل ﺳـﺎﻟﻔﻲ‪ «:‬اﻵن أﺻﺒﺢ ﺑﻮﺳـﻊ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻼء اﻤﻤﻴﺰﻳـﻦ ﻣﻦ ﻫﻮاة اﻟﺴـﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻔﺎﺧﺮة ﺑﺤﺮﻛﺎﺗﻬﺎ اﻟﻔﺮﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴّﺰ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﺗﺸﻜﻴﻼت ﺑﺮﻳﻠﻴﻪ اﻟﺘﻌ ّﺮف واﻻﻃﻼع‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺸـﻜﻴﻼت اﻤﺼﻨـﻊ اﻟﺴـﻮﻳﴪي‬ ‫اﻟﺒـﺎرز ﺑﻜﻞ راﺣﺔ وﺳـﻬﻮﻟﺔ ﻟﺪى واﺣﺪ‬ ‫ﻣـﻦ أﻓﻀﻞ وأﺑﺮز وﺟﻬﺎت اﻟﺘﺴـﻮق ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ«‪.‬‬


‫ﻛﺎﺗﺒﺔ ﻳﻬﻮدﻳﺔ ﺗﺆﻟﱢﻒ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑ ًﺎ ﻋﻦ رﺳﻮل‬ ‫اﷲ‪ ..‬وﺗﺴﺘﻨﻜﺮ‬ ‫اﻧﻘﺴﺎم اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺳﻨﺔ وﺷﻴﻌﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫ﻧﺎﻗﺸـﺖ اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﻴﺰﱄ ﻫﺎزﻟﺘﻮن‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻬـﺎ ﻋـﻦ اﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ ‪-‬ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وآﻟﻪ وﺳـﻠﻢ‪» -‬اﻤﺴﻠﻢ اﻷول‪ ..‬ﻗﺼﺔ ﻣﺤﻤﺪ«‪،‬‬ ‫ﰲ ﺳـﻴﺎﺗﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻤـﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻠﺔ أن اﻹﺳـﻼم ﻫﻮ اﻟﺪﻳﻦ اﻷﴎع اﻧﺘﺸﺎرا ً‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬واﻷﻛﺜـﺮ ارﺗﺒﺎﻃﺎ ً ﺑﺎﻷﺣـﺪاث اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ أﺣـﺪاث اﻟﻌﺮاق وأﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‪ ،‬إﻻ أن ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ ﻳﺠﻬﻠﻮن اﻟﻜﺜﺮ ﻋﻦ ﻧﺒﻲ اﻹﺳﻼم‪.‬‬

‫ﻫﺎزﻟﺘـﻮن ﻛﺎﺗﺒﺔ ﻳﻬﻮدﻳﺔ ﻣﻬﺘﻤﺔ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪﻳﻦ واﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‪ ،‬ﻧﴩت ﻣﻘﺎﻻ ً ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »ﻫﺎﻓﻴﻨﺠﺘﻮن ﺑﻮﺳﺖ« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»ﺳﺒﻊ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺳـﺘﻔﺎﺟﺌﻚ ﻋﻦ ﻣﺤﻤﺪ«‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻲ‬ ‫اﻤﺤﺎور اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎوﻟﺘﻬﺎ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‪ .‬وأﺑﺪت‬ ‫اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻈﻤـﺔ اﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤـﺪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ وآﻟﻪ وﺳـﻠﻢ‪ ،-‬وﻛﺘﺒﺖ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ وإﻧﺴﺎﻧﻴﺘﻪ‬ ‫ﰲ ﺳﺒﻊ »ﺣﻘﺎﺋﻖ« أﺳﺎﺳﻴﺔ ﻫﻲ‪ :‬أﻧﻪ إﻧﺴﺎن ﻋﻈﻴﻢ‬ ‫رﻏﻢ أﻧﻪ ﻋﺎش ﻳﺘﻴﻤﺎً‪ ،‬زواﺟﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﺪة ﺧﺪﻳﺠﺔ‬ ‫وﻋﺮﺿﻬـﺎ اﻟﺰواج ﻣﻦ اﻟﻨﺒـﻲ وﺣﺒﻪ واﺣﱰاﻣﻪ ﻟﻬﺎ‪،‬‬

‫ﻋﻠﻤـﻪ ﺑﻨﺒﻮﺗـﻪ واﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ﺑﻨﻘـﻞ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ‪ ،‬إدارة‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻟﺘﺠﺎري )واﺻﻔﺔ إﻳﺎه ﻛﺄول‬ ‫رﺟﻞ ﻳﻘـﻮم ﺑﺎﻹﺻﻼح اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﺬي ﺗﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑـﻪ ﺣﺮﻛﺔ وول ﺳـﱰﻳﺖ اﻵن وﻳﻌﺠﺰ اﻟﺨﱪاء ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴـﺎم ﺑـﻪ(‪ ،‬دﻋﻮﺗﻪ ﻟﻠﺴـﻼم واﻷﺧﻼق ﺑﺄﺳـﻠﻮب‬ ‫ﺗﻔﻮﱠق ﻋﲆ ﻏﺎﻧﺪي‪ ،‬اﻋﱰاﻓﻪ ﺑﺨﻄﺌﻪ )وﻫﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻓﻨﺪﻫﺎ ﻋﺪة ﻧﻘﺎد وﻗـﺮاء(‪ ،‬وأﺧﺮا ً أن ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ‬ ‫ﻧﺒﻲ اﻹﺳـﻼم ﻟﻢ ﺗﻤﺖ رﻏﻢ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﱰك ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﻦ‬ ‫أوﻻده اﻟﺬﻛـﻮر‪ .‬واﺳـﺘﻨﻜﺮت اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ وﻋﺪة ﻧﻘﺎد‬ ‫ﺣﺎل اﻤﺴـﻠﻤﻦ اﻟﻴﻮم‪ ،‬وأﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﻨﻘﻠﻮن اﻟﺼﻮرة‬

‫اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻟﺪﻳﻦ وأﺧﻼق رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪ .‬وذﻛﺮت أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺜﺮ ﻟﻠﺴـﺨﺮﻳﺔ أن اﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ رﺟﻞ اﻟﺴﻼم‬ ‫واﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ ﺣـﺎرب اﻟﻔﺘﻨﺔ واﻟﻄﺒﻘﻴﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺪة ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻣﺘﻪ اﻵن ﺗﻌﻮد ﻟﻠﺘﻔﺮﻗﺔ وﺗﻨﻘﺴـﻢ‬ ‫إﱃ ﺳﻨﺔ وﺷﻴﻌﺔ رﻏﻢ أﻧﻬﻢ أﺑﻨﺎء دﻳﻦ وﻧﺒﻲ واﺣﺪ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﻨﻘـﺎد أن ﻛﺘـﺎب ﻫﺎزﻟﺘـﻮن أﻋﻄـﻰ‬ ‫ﺻﻮرة واﺿﺤﺔ وﺟﻤﻴﻠﺔ ﻋـﻦ اﻟﻨﺒﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻜﺲ‬ ‫ﻣﺎ وﺻﻞ اﻟﻐﺮب ﻋﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺳﻮم‬ ‫اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗـﺮ ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺪﻧﻤﺎرﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪﻳﻦ‬ ‫أن ﻋﺪم ﻧﻘﻞ ﻓﻀﺎﺋﻠﻪ‪ ،‬ﺟﺮﻳﻤﺔ أﻳﻀﺎً‪.‬‬

‫ﻟﻴﺰﱄ ﻫﺎزﻟﺘﻮن‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻓﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ« ﻳﻘﺪم‬ ‫ﺻﻮرة ﺑﺎﻧﻮراﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻌﻤﺎﻟﻘﺔ ا˜ﻏﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻗﺪﻳﻤ ًﺎ وﺣﺪﻳﺜ ًﺎ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺒـﺪأ ﻣﺴـﺎء اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻣﻦ اﻷﺳـﺒﻮع��� ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﺮض اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ »ﻓـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ«‪ ،‬ﻛﺴـﻬﺮة‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬ﻣـﻦ إﻋـﺪاد وﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻳﺤﻴـﻰ ﻣﻔـﺮح زرﻳﻘـﺎن‪ ،‬وإﺧـﺮاج ﴍف‬

‫ﺣﻜﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﺪم اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺻـﻮرة ﺑﺎﻧﻮراﻣﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻨﺠـﻮم وﻋﻤﺎﻟﻘﺔ اﻷﻏﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺪﻳﻤﺎ‬ ‫وﺣﺪﻳﺜـﺎ‪ ،‬اﻷﺣﻴﺎء ﻣﻨﻬﻢ واﻷﻣﻮات‪ ،‬ﺑﺄﺳـﻠﻮب‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻋـﲆ ﻫﺬا اﻟﻨـﻮع ﻣﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺼﻨﻒ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﻠﻂ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻀـﻮء ﻋـﲆ أﺑﺮز‬ ‫ﻣﺤﺎور اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻬﺎ‬

‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺷﻬﻮد اﻟﻌﴫ‪ ،‬وﻳﺘﺨﻠﻞ ذﻟﻚ ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫ﻣﻮﺟﺰة ﻋـﻦ ﻣﻼﻣﺢ ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻟﻀﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﺳـﺘﻜﻮن اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻷوﱃ ﻣـﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻔﻨﺎن ﻃـﺎرق ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴـﻢ ﰲ ﺣﻠﻘﺘﻦ‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘﻦ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻬـﻰ ﻣﻌـﺪ وﻣﻘـﺪم اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳـﺮ وﻣﻮﻧﺘﺎج ﺧﻤﺲ ﺣﻠﻘـﺎت ﻟﻜﻞ ﻣﻦ‬

‫ﻃـﺎرق ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴـﻢ‪ ،‬ﻋﻤـﺮ‬ ‫ﻛﺮدس‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬وﻓﻮزي‬ ‫ﻣﺤﺴـﻮن‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺳـﻴﺒﺪأ ﺗﺼﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻌﺪ أﺳـﺒﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻵن ﻟﻜﻞ ﻣـﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه‪ ،‬أﺑﻮ ﺑﻜﺮ‬ ‫ﺳـﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻏﺎزي ﻋﲇ‪ ،‬ﻋﺒـﺎدي اﻟﺠﻮﻫﺮ‪،‬‬ ‫ﻋﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻤﺮ‪ ،‬ﺳﻌﻮد ﺳﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وإﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﻔﺎﺟﻲ‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻗﺎل اﻟﻔﻨـﺎن اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ أﺣﻤﺪ ﻃﻴﺐ‬ ‫ﻣﻨـﴚ ﻟــ »اﻟـﴩق« إن اﻟﺤﺮﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻋﺘﻤﺪت ﻋﲆ‬ ‫»اﻟﺘﻨـﺎص« ﻛﻤـﱪر ﻟﻼﺳﺘﻨﺴـﺎخ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »أن اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫دأﺑﻮا ﻋﲆ اﺳﺘﻨﺴﺎخ وﻣﺤﺎﻛﺎة أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻐﻠﻒ ﺑﻤﻔﻬﻮم )اﻟﺘﻨﺎص(‪،‬‬ ‫وﺗﻘـﺪم ﻟﻠﻤﺘﻠﻘـﻲ اﻤﺤـﲇ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻋﻤﻼ‬ ‫أﺻﻴﻼ ﻳﺴـﺘﻠﻬﻢ اﻟﻮاﻗﻊ واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻤﻌﺎﺷﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﰲ ذﻟـﻚ ﻣـﻦ اﺳـﺘﺨﻔﺎف ﺑﻌﻘﻞ‬ ‫اﻤﺘﻠﻘـﻲ‪ ،‬واﺳـﺘﻌﺠﺎل ﰲ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮة«‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻔﻨـﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﰲ ﻧﺎدي اﻟﻮﺣﺪة‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﻨـﴚ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ ،‬أن اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﺠﻪ ﻧﺤﻮ اﻷﺳﻮأ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﺠﺮي‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻔﱰة ﻋﲆ اﻟﻜـﻢ ﻻ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻜﻴـﻒ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ أﻗﻮى ﰲ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬رﻏﻢ ﻣﺎ ﺷـﺎب‬ ‫ﻫﺬه اﻻﻧﻄﻼﻗﺔ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻔﻨﺎن ﺻﺪﻳﻖ واﺻﻞ ﻳﻜﺮم اﻟﻔﻨﺎن أﺣﻤﺪ ﻣﻨﴚ‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ﻣﺴـﻤﻰ »اﻟﺤﺮﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ« إﻧﻤـﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺑـﺎب اﻟﺘﺠﺎوز‪،‬‬ ‫وإﻻ ﻓـﺈن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﺠﺮد‬ ‫ﻳﺮﺗـﻖ إﱃ أن ﻳﻜﻮن ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻌـﺪ‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ﻻﻓﺘﻘـﺎده ﻟﻠﺰﺧـﻢ واﻟﻌﻤـﻖ‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣـﻦ أﺳـﺒﺎب‬ ‫ﺿﻌـﻒ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺤﻠﻴـﺎ ﻏﻴـﺎب اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺘﺤﻔﻴـﺔ‪ ،‬وﺿﻌـﻒ اﻤﻨﺎﻫـﺞ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻧﻌﺪام وﺟـﻮد ﻣﺘﻠﻘﻲ ﺣﻘﻴﻘﻲ‬ ‫ﻳﻤﻠﻚ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ اﻷﻋﻤﺎل‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ ﻣﻨﴚ ﺟﻴﻞ اﻟﺮواد ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻬﻢ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن‬ ‫اﻤﻬـﺎرة واﻤﻮﻫﺒـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﻢ ﰲ ﺣﺎﺟـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻔـﺎف أﺻﺤـﺎب اﻟﺨـﱪة‪ ،‬دون إﻣـﻼء‬

‫ﺗﻮﺟﻬـﺎت ﻓﻨﻴـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻬـﻢ ﻳﻈﻠـﻮن‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﻘـﺮار ﰲ اﺧﺘﻴـﺎر ﻣﺪارﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ دون وﺻﺎﻳﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ إﱃ ﺗﺄﺳـﻴﺲ أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺎت ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﻨـﻰ ﺑﺎﻟﱰﺑﻴـﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ دﻣﺞ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻫﺞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻦ اﻟﺤﻔﻞ ﻋﺮﺿﺎ ﻣﺮﺋﻴﺎ ﻟﻠﺴـﺮة‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻔﻨـﺎن أﺣﻤـﺪ ﻣﻨـﴚ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ ﻋـﺮض ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ أﻋﻤـﺎل اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫اﻟﻀﻴﻒ‪ ،‬وورﻗـﺔ ﻋﻤﻞ ﺗﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬اﻟﻨﺸـﺄة ‪ -‬اﻟﻮاﻗـﻊ ‪ -‬ﻧﻈـﺮة‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ«‪ ،‬ﺗﻀﻤﻨﺖ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﺨﺘﴫة ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻟﺜﻘﺎﰲ واﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬واﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﺑﺮوز اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وواﻗـﻊ اﻟﻔـﻦ ﺑﺎﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺣـﻮل وﺿـﻊ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ورواد ورﻣﻮز اﻟﻔﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي وأﺑﺮز اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻞ دور‬ ‫اﻟﻔﻦ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺸﻪ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻓﺎزوا ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺜﻠﻮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺎت ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﺗﻨﻈﻢ اﻟﺪورة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳﺎت ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﺨﺮوج ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫وﻗﻮاﻋﺪه وﻧﻬﺠﻪ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫إﱃ أن اﻹﻋـﻼم اﻟﺪﻳﻨـﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫وﺟـﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﻌـﺎم ﻳﻨﻘﺼـﻪ اﻟﺘﻤﻴـﺰ اﻟﻔﻨـﻲ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‪ ،‬راﺷـﺪ واﻤﻬﺎرات اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أﻧﻪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬ﻧﻘـﺪه ﻟﻠﻘﻨـﻮات ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺪول اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻻ ﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺳـﻮى ﻗﻨـﺎة أو ﻗﻨﺎﺗـﻦ ﺗﺤﺘـﻼن‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻀﻌـﻒ ﺣﻀﻮرﻫﺎ اﻤﺮاﻛﺰ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﰲ ﻧﺴﺒﺔ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ أن اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻟﻔﻨـﻲ واﻤﻬـﺎري‪ .‬وﻗـﺎل‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻫﻨﺎك اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﻨﻘﺴﻢ‬ ‫ﺿﻌﻔـﺎ ً ﰲ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺤﻀـﻮر إﱃ ﻗﺴـﻤﻦ‪ ،‬إﻋﻼم ﻋـﺎم وﺧﺎص‪،‬‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻬـﺬه اﻟﻘﻨـﻮات‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن اﻟﻌـﺎم ﻳﻨﻄﻠـﻖ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﺣﻀﻮر ﻣﺘﻤﻴﺰ‪ ،‬ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﻬﺠﻤﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺨـﺮوج ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋـﻦ اﻟﻨﺺ‪،‬‬

‫أﻣﺎ اﻟﺨﺎص »ﻓﺄﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻗﺪم ﻛﺜﺮا‬ ‫ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻳﻤﻠﻜـﻮن‬ ‫اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻟﻬﻢ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت ﰲ ﻧـﴫة ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ إﻋﻼﻣﻴـﺎً‪ ،‬اﻧﻄﻼﻗـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻨﻬﺞ اﻟﺬي ﺗﺴـﺮ ﻋﻠﻴـﻪ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫وﺷﻌﺐ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺴـﺮي‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ اﻻﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻟﻔﺮق ﺑﻦ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻴﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ وﻣﺎ ﺗﻤﻠﻴﻪ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺠﺐ‬

‫أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﻮازن‪ ،‬وأن ﻳﻨﺸﻐﻞ‬ ‫ﻛﻞ إﻧﺴـﺎن ﺑﺎﻟﺤـﺪود اﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺬر ﻛﻞ ﻃـﺮف ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴـﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﻬﻢ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺻﻮت ﻧﴫة ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻹﺳﻼم‬ ‫واﻤﺴﻠﻤﻦ ﺣﺎﴐا‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬أوﺿـﺢ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ أن اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﺳـﺘﻨﻈﻢ اﻟﺪورة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻟﻬـﺎ ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻣﴫ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ‪ 19‬رﺑﻴﻊ اﻷول اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻨﻈـﻢ اﻟـﺪورة اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة ﻓﻲ »ﺑﻴﻨﺎﻟﻲ ﻟﻨﺪن«‬ ‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬واس‬ ‫ﻓﺎزت اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑـﺪور ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﺪﻳﺮي ﺑﺈﺣـﺪى ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﺰ ﰲ ﻣﻌﺮض »ﺑﻴﻨﺎﱄ ﻟﻨﺪن ‪ «2013‬ﻋﻦ‬ ‫ﻟﻮﺣﺘﻬﺎ اﻤﺴﺘﻮﺣﺎة ﻣﻦ ﺑﻴﺌﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وذﻟﻚ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ اﻟﺬي‬ ‫أﻗﻴﻢ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺸﻴﻠﴘ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﱪت اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺑﺪور ﻋﻦ ﻓﺨﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﺘﻤﺜﻴـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺤﻔـﻞ اﻟﻔﻨـﻲ اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻣﻌﱪة ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﺤﺼﻮﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻋﻦ ﻟﻮﺣﺘﻬﺎ اﻤﺴـﻤﺎة »ﺗﻤﻮر اﻟﻐﺎط ‪ :‬ﺣﻠﻮى اﻟﻐﻨﻲ‬ ‫وﻏﺬاء اﻟﻔﻘﺮ«‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺴﺪﻳﺮي »ﺗﴩﻓﺖ ﺑﺘﻤﺜﻴﻞ‬ ‫ﺑﻠﺪي ﰲ أوروﺑﺎ ﺑﻠﻮﺣﺔ ﻓﻨﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬ ‫وﻫﻲ ﻋﻦ اﻟﺘﻤﻮر ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻐﺎط اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة ﻳﻮﻟﻴﺴﺲ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻛﺄﻓﻀـﻞ ﻣﴩوع‪ ،‬ﺑﻠﺪة اﻟﻐـﺎط اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺣﺮﺻﺖ ﻛﻔﻨﺎﻧﺔ أن أﻛـﻮن ﴍﻳﻜﺎ ﻓﻌﺎﻻ ﰲ‬ ‫دﻋﻢ وﻃﻨـﻲ اﻤﺸـﻬﻮر ﺑﺰراﻋﺔ اﻟﺘﻤﻮر وأﺷـﺠﺎر‬ ‫اﻟﻨﺨﻴـﻞ واﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋـﻦ اﻟﺘﻤﻮر اﻤﺬﻛـﻮرة ﺑﺎﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ وﻓﻮاﺋﺪه ﻣﻨﺬ ﻗـﺮون وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺜﺮوة ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﻮﺣﺔ ﻓﻨﻴﺔ ﺗﱪز وﺗﺆﻛﺪ اﻫﺘﻤﺎﻣﻨﺎ‬ ‫وﻋﻨﺎﻳﺘﻨـﺎ ﺑﺎﻟﺘﻤﻮر واﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‬ ‫ﻤﺰارع اﻟﻨﺨﻴﻞ ﺑﻮﺳﻂ ﺟﺒﺎل ﻃﻮﻳﻖ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ أﻧﻬﺎ أدﺧﻠﺖ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﰲ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﻮﺻﻴـﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻣـﺎ ﺗﻜﺘﻨﺰه ﻣﻦ‬

‫راﺷﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺗﺪرﻳـﺲ اﻟﻌﻠـﻮم‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﻋﱪ اﻹﻧﱰﻧـﺖ واﻟﻘﻨﻮات‬

‫ﺗﺮﺷﻴﺢ آل ﺣﻤﺪ ﻟﺪﺧﻮل ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫»أدﺑﻲ ﻧﺠﺮان« ﺑﺪﻳ ًﻼ ﻋﻦ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﻌﺮض اﻟﺸﺨﴢ اﻷول ﻟﺒﺪور اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫آﺛﺎر وﺗﻨﻮع ﺗﺮاﺛﻲ وﻃﺒﻴﻌﻲ ﺑﻤﻌﺮﺿﻬﺎ اﻟﺸﺨﴢ‬ ‫اﻷول اﻤﻘـﺎم ﺑﺎﻟﺒﻠـﺪة اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻐﺎط ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻘ���ﻴﺔ ﻛﻴﻮارﻛﻮد ورﺑﻄﻬﺎ ﺑﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﺸـﺮ ًة إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ وإﱃ‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﻬﺎ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻨﺖ‬ ‫أﻋﻤـﺎﻻ ً ﻓﻨﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻟﺰﻳﺘﻴـﺔ واﻹﻛﺮﻳﻠﻚ‬ ‫واﻟﻜـﻮﻻج وﻣﺴـﺘﻮﺣﺎة ﻣـﻦ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺔ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﺨﺰون ﺛﻘﺎﰲ‬ ‫وﺣﻀﺎري وﺗﻨﻮع ﺟﻐﺮاﰲ ﻛﺒـﺮ ﻋﲆ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ أن‬ ‫ﻳﱪزوه ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮﺑﺖ ﻣﺪﻳﺮة اﻤﻌﺮض ﻣـﺎري ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﻮﺟـﻮد ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ‬ ‫إﻋﺠﺎﺑﻬﺎ ﺑﻌﻨﻮان اﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺤﺖ ﻣﺎري‬ ‫أن اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﻘﺔ ﰲ إﻋﻄﺎء ﺗﻠﻚ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﺴـﻤﻴﺔ ﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ واﻟﺠﻴﺪة ﻟﻠﺘﻤﻮر‬ ‫واﻤﺴﺘﻠﻬﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻟﻠﻔﻨﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻔﻨـﺎن اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ اﻹﻳﻄـﺎﱄ أﻟﺒﺮﺗﻮ‬ ‫ﺑﻜﺎري ﺑﺪوره إن اﻟﻠﻮﺣﺔ ﻣﺜﺮة وﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻘﻮة ﻟﺪى‬ ‫ﻣﺸـﺎﻫﺪﺗﻬﺎ وﺗﺠﻤـﻊ ﺑﻦ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻔﻮﺗﻮﺟﺮاﰲ‬ ‫واﻤﻮاد اﻟﺼﻮرﻳﺔ اﻷﺧﺮى ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﻨﻴﺔ ﺑﺪﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺷـﺎرﻛﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﺮﻓﺖ اﻷﻣﺮ ﺑﻠﻮﺣﺘﻬﺎ اﻤﺮﺳـﻮﻣﺔ ﺑﺎﻷﻟﻮان اﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻤﺴﻤﺎة »اﻟﻜﻤﺎن«‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻣﻌـﺮض »ﺑﻴﻨﺎﱄ ﻟﻨـﺪن ‪2013‬م«‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻘﺎم ﻛﻞ ﻋﺎﻣﻦ ﺷﻬﺪ ﰲ دورﺗﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﺧﺘﺘﻤﺖ ﻣﺴـﺎء اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﺎﴈ وﻋﲆ ﻣﺪار أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﻳﺎم ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 140‬ﻓﻨﺎﻧﺎ ﻣﻦ ‪ 40‬ﺑﻠﺪا وﺷـﻜﻠﺖ‬ ‫إدارة اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻜﻴﻢ دوﻟﻴﺔ ﺗﻀﻢ ﻓﻨﺎﻧﻦ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌﻲ ﻟﻮﺣﺎت ﻓﻨﻴﺔ وﻣﺼﻮرﻳﻦ ﻛﺒﺎرا‪.‬‬

‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺪم ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﻣﺠﺎﻧﺎ‪،‬‬ ‫ورﺳـﺎﻟﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﰲ رﺑﻂ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ اﻟﴩﻋـﻲ‪ ،‬وﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﻠﺘﻘـﻰ ﻟﻠﻌﻠـﻢ واﻟﻌﻠﻤـﺎء وأن‬ ‫ﺗﺨﺘﴫ اﻤﺴﺎﻓﺔ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ واﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﻌﻄﻴﺎت اﻟﻌﴫ‬ ‫ﻟﺘﻘﺮﻳـﺐ اﻟﻌﻠـﻢ اﻟﴩﻋـﻲ اﻤﺒﻨـﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻜﺘﺎب واﻟﺴـﻨﺔ ﻣﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫وأن ﻫﻨـﺎك ﺗﻮاﺻﻞ ﺑﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫وﻋﺪة ﺟﺎﻣﻌـﺎت ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ ﻣﴫ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻻﻋﺘﻤـﺎد اﻟﺸـﻬﺎدة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺤﺼـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺧﺮﻳـﺞ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﺸﻬﺎدة دﺑﻠﻮم‪.‬‬

‫أوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة ﻧـﺎدي ﻧﺠـﺮان اﻷدﺑﻲ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﺳـﻌﻴﺪ آل ﻣﺮﺿﻤﺔ‬ ‫ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺮﺷﻴﺢ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي ﻓـﺎرس آل ﺣﻤﺪ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم‬ ‫إﱃ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﺑﺪﻳﻼً ﻋﻦ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي اﻤﺴـﺘﻘﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫ﻫﺘﻴﻠﺔ‪ .‬وﻗـﺎل إن اﻟﻨﺎدي ﺳـﻴﻌﻘﺪ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠـﺔ‬ ‫ﻳﺤﴬه ﻣﻤﺜﻠﻮن ﻋﻦ وزارة اﻹﻋﻼم‬ ‫ﻟﱰﺷﻴﺢ ﻧﺎﺋﺐ ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﺼﻮﻳـﺖ أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻤﻜﻮن ﻣﻦ ﻋﴩة أﻋﻀﺎء‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫ﺗﺮﺷـﻴﺢ آل ﺣﻤﺪ ﻟﺪﺧـﻮل ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة ﺟـﺎء ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ‬ ‫أﻋـﲆ ﺗﺼﻮﻳﺖ ﰲ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎط‬ ‫ﻻﻧﺘﺨﺎب اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋُ ﻘـﺪت اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﻔﺘﺢ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ وﺗﺤﺪﻳـﺪ‬ ‫ﴍوط اﻧﻀﻤﺎﻣﻬﺎ ﺧـﻼل اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬اﻟـﺬي ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﻧﻬﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬

‫وأﺷﺎر آل ﻣﺮﺿﻤﺔ أن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺑـﺪأ ﻣﺒﻜـﺮا ً اﺳـﺘﻌﺪاده ﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻗﺲ ﺑﻦ ﺳـﺎﻋﺪة ﰲ دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﺠﻬﻴـﺰ ورش اﻟﻌﻤـﻞ واﻻﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫ﻣـﻦ وﺿـﻊ اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﻔـﻞ ﻧﺠـﺎح اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺳﻴُﻘﺪم ﺑﺼﻮرة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل أﺣـﺪاث ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت وﻣﻌﺎرض‬ ‫ﻣﻮاﻛﺒـﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻟﻴـﺔ ﺗﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻨﺎدي اﺳـﺘﺤﺪث اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ رﻓﻌﺔ اﻟﻘﺸﺎﻧﻦ‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴـﻌﺪة اﻟﻴﺎﻣﻲ‪ ،‬وإﴍاف ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﱪﻳﺔ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫آل ﺳـﺪران‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻘـﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﺎ اﻷول ﻟﻮﺿـﻊ آﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﺗﺤﺪﻳﺪ اﻷﺳـﻤﺎء اﻤﺮﺷﺤﺔ‬ ‫ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم ﻟﻠﺠﻨﺔ وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻘﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ ﻤﻬﺮﺟﺎن ﻗﺲ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﺎﻋﺪة ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻀﺎﻓﺔ واﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﻘﱰﺣـﺔ‬ ‫ﻟﺠﺪوﻟﺘﻬـﺎ ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﻟﻴﻈﻬـﺮ اﻟﺼـﻮرة‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺜﻘﻔـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻣﺪى اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺬي ﻳﻤﻴﺰﻫﺎ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻛﻤﺒﺮر ﻟﻼﺳﺘﻨﺴﺎخ‬ ‫ﻣﻨﺸﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﻮن اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن اﻋﺘﻤﺪوا »اﻟﺘﻨﺎص« ﱢ‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﺗﻜﺮﻳﻤﻴﺔ ﻟﻌﺜﻤﺎن ﻋﺒﺪه ﻫﺎﺷﻢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻘﺎم ﻣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﻴﻮم أﻣﺴﻴﺔ ﺗﻜﺮﻳﻤﻴﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﺟﺮﻳـﺪة »ﻋـﻜﺎظ«‬ ‫اﻤﻜﻠﻒ اﻷﺳﺒﻖ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻤﻌﻮﻗـﻦ ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن ﻋﺒﺪه ﻫﺎﺷـﻢ‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫رﻫﺎم ﰲ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ اﻷﻣﺴﻴﺔ اﺣﺘﻔﺎ ًء ﺑﺸﻔﺎء‬ ‫ﻫﺎﺷﻢ‪ ،‬وﻋﻮدﺗﻪ ﻷﻫﻠﻪ ووﻃﻨﻪ‬ ‫ﻋﺜﻤﺎن ﻫﺎﺷﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﰱ ﺑﻌﺪ ﺟﻠﻄﺔ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻧﻬﺾ ﺑﻬﺎ »أﺻﺪﻗﺎء ﻋﺜﻤﺎن«‪ ،‬وﺗﻀﻤﻨﺖ ﻋﺪة ﻓﻘﺮات وﺷﻬﺎدات‬ ‫ﺗﺘﻨﺎول ﻣﺴﺮة ﻫﺎﺷﻢ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﻨﻈﺎرة اﻟﺒﻴﻀﺎء« ﻳﺴﺘﻘﻄﺐ أﺳﻤﺎء ﻣﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﻧﺠـﺢ ﻣﻘـﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »اﻟﻨﻈـﺎرة اﻟﺒﻴﻀﺎء«‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻤﻌﻴﺒﺪ ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب أﺳـﻤﺎء ﻛﺒﺮة ﻣﺜـﻞ ﻋﻀﻮات ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‪ ،‬ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻠﺤﻴﺪان‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ »اﻟﴩق« ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‪.‬‬ ‫وأﺧـﺮا ً ﻛﺎن ﻇﻬﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬اﻟﺬي ﺣﺚ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻋﲆ اﺗﺒﺎع وﻧﻬﺞ ﺛﻘﺎﻓﺔ ِ‬ ‫»اﻟﺴﱰ«‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﻳﺬاع ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »اﻟﻨﻈﺎرة اﻟﺒﻴﻀﺎء« ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻋﲆ إذاﻋﺔ »ﻣﻜﺲ إف‬ ‫إم« ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﺖ إﱃ اﻷرﺑﻌﺎء ﺑﻦ اﻟﺴﺎﻋﺘﻦ اﻟﻮاﺣﺪة واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮ‪.‬‬

‫وﻓﺪ ﺗﺸﻜﻴﻠﻲ أﻟﺒﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺻﺒﺎح اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻓﺮﻳـﻖ ﻋﻤـﻞ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮم وﻓﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﻦ‬ ‫ﻣﻦ دوﻟـﺔ أﻟﺒﺎﻧﻴـﺎ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺻﺒـﺎح اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻧﻬـﻰ‬ ‫اﻟﻨﺎﻇـﺮ إن ﻓﻘﺮات اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻣﻨﻮﻋـﺔ وﺳـﻴﺘﻢ ﺧﻼﻟﻬـﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﻮﻓـﺪ اﻷﻟﺒﺎﻧﻲ‬ ‫ﻧﻬﻰ اﻟﻨﺎﻇﺮ‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض دوﱄ ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺮﻳﺸﺔ‬ ‫ﻓﻨﺎﻧﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻀـﻢ اﻟﺤﻠﻘﺔ ﻗـﺮاءة ﰲ ﻛﺘﺎب ﻣـﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺆﻟﻔﺎت‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻤﻨﺼﻮر اﻟﺴـﻨﻲ‪ ،‬وﻓﻘﺮة ﺗﺨـﺺ اﻷﻃﻔﺎل وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎزل وﻓﻬﻤﻬﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ أﺳﺎﻣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﻨﺮ اﻟﻨﻤﺮ وﻗﺮاءة ﰲ دﻳﻮاﻧﻪ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣﺼـﲇ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻋـﺎزف اﻟﻌﻮد ﺿﻴـﺎء ﺣـﺮب‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﻠﺰﻣﻼء ﰲ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫آﻻف ﻳﺠﺒﺮون ﺳﻼﻣﺔ وﺗﺮﻛﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﻐﻨﺎء‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ أﺟﱪ ﻧﺤﻮ ﻋﴩة آﻻف ﺷﺨﺺ‪ ،‬ﺣﴬوا‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺘﺴـﻮق »ﻫﻴـﺎ ﺟـﺪة«‪ ،‬اﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ ﻃﻼل ﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫وﺗﺮﻛـﻲ اﻟﻌﲇ ﻋـﲆ اﻟﻐﻨﺎء أﻣﺎﻣﻬـﻢ ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ أﻗﻴﻤﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺠﺎري وﺳـﻂ ﺟﺪة ﻣﺴـﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪ .‬وﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﻣﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺠﺮﻳﻪ إذاﻋﺔ »إم ﺑﻲ‬ ‫ﳼ إف أم« أﺳـﺒﻮﻋﻴﺎ ً وﻳﻘﺪﻣﻪ اﻤﺬﻳﻊ ﻳﺎﴎ اﻟﺸـﻤﺮاﻧﻲ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫وﻓﻮﺟﺌﺖ اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﺘﻲ ﺣﴬت ﺑﻮﺟﻮد ﺳﻼﻣﺔ ﺑﺼﺤﺒﺔ‬ ‫ﺗﺮﻛﻲ‪ ،‬وﻣﻊ ﺻﻌﻮدﻫﻤﺎ اﻤﴪح ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺴﺤﺐ‪ ،‬أﴏ‬ ‫رواد اﻟﺴـﻮق ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻤﺎ وﺻـﻼت ﻏﻨﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ اﺿﻄﺮﻫﻤﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﺠﺎوب ﻣﻊ اﻟﻨـﺪاءات‪ ،‬وﻗﺪﻣﺎ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ أﻏﺎﻧﻴﻬﻤﺎ دون ﻓﺮﻗﺔ‬ ‫ﻣﻮﺳﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻂ ﺗﺼﻔﻴﻖ وﺻﻴﺤﺎت اﻟﺠﻤﻬﻮر‪.‬‬

‫ﺗﺮﻛﻲ وﻃﻼل وﻳﺎﴎ ﺧﻼل اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﺗﻮﻳﺘﺮ ﺷﻌﺒﻲ‬

‫ﻛﻞ ﺷﺎﻋﺮ ﻣﺘﻤﻴﺰ ﻳﻄﻌﻦ‬ ‫ﺣﺎﺳﺪوه ﰲ ﺷﺎﻋﺮﻳﺘﻪ‪ ،‬ﻳﺪﻳﻦ‬ ‫ﻟـ »ﻓﻬﺪ ﻋﺎﻓﺖ« ﺑﻬﺬا اﻟﺒﻴﺖ‪،‬‬ ‫)واﻟﻠﻪ أﻧﻲ ﻣﺎ ذﺧﺮت ﻤﻌﺎﻧﻴﻪ‬ ‫ﺟﻬـﺪي** ذﻣﻨـﻲ وإﻻ‬ ‫ﻣﺪﺣﻨﻲ ﻣﻦ ﻳﻘﻮل ﴎﻗﻪ(‬ ‫)ﻋﻮاض ﺷﺎﻫﺮ(‬ ‫‪@awadhosaimi‬‬

‫ﺷﻌﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﺸـﻌﺮ‪ ،‬ﻣﻦ اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻤﻬﺬﺑـﺔ ﻤﺨﺎﻃﺒـﺔ ﻣﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬وﻣـﻦ أرﻗﻰ ﻓﻨﻮن‬ ‫اﻷدب‪ ،‬وﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤـﺪ ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻤـﻦ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن اﻟﺤﺲ‬ ‫اﻤﻬﺬب‪.‬‬ ‫)ﻣﻨﺮة ﺳﺒﺖ(‬ ‫‪@ManaierManaier‬‬

‫اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﺠﻴﺪ ﻣﻮﺟﻮد ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ‪ ،‬وﰲ اﻤﻌﺎﴏ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻈﻬﺮ ﻟﻨﺎ اﻵن ﻣﻦ اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺠﻴﺪ ﻓﻘﻂ أﻣـﺎ اﻟﺮديء‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫اﻧﺪﺛـﺮ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﻘﻮل‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻢ أﻓﻀﻞ‪.‬‬ ‫)ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد اﻟﻜﺒﺮ(‬ ‫‪@khsa111‬‬

‫‪30‬‬

‫ﺷﺮﻗﴼ‪ ..‬ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﺸﻤﺲ‬

‫ﻃﻴﺒﺔ‪ ..‬ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫وﻣﺼﺪرﻫﺎ‬ ‫ﺗﻨﻴﻀﺐ اﻟﻔﺎﻳﺪي‬ ‫)اﻗﺮأ( أول ﻛﻠﻤﺔ ﺑﺪأ اﻟﻮﺣﻲ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺑﺪاﻳﺔ اﺗﺼﺎل‬ ‫اﻟﺴـﻤﺎء ﺑﺎﻷرض وﻫﻲ ﺑﺄﺣﺮﻓﻬﺎ اﻷرﺑﻌﺔ ﻣﻔﺘﺎح ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ذﻛﺮ ﺑﻌﺾ أدوات اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ )ن واﻟﻘﻠﻢ وﻣﺎ ﻳﺴـﻄﺮون(‪،‬‬ ‫وﺑﻬﺬا رﻛﺰ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻋﲆ اﻟﻌﻠـﻢ واﻟﺘﻌﻠﻢ‪ ،‬وﺑﻮﺻﻮل‬ ‫اﻟﺮﺳﻮل ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم إﱃ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻣﻬﺎﺟﺮا ً‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ﺣـﺪده ﺑﻌﺾ اﻤﺆرﺧـﻦ ﺑﻴﻮم اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ‬ ‫رﺑﻴﻊ اﻷول أﺻﺒﺤﺖ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﻛﺰا ً ﻻﻧﻄﻼق اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺳـﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴـﺠﺪ ﻗﺒﺎء‪ ��‬ﺛﻢ أﺳـﺲ ﻣﺴـﺠﺪه‪ ،‬وﻳﺆدي‬ ‫ﻣﺴـﺠﺪه ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺼـﻼة واﻟﺴـﻼم وﻇﺎﺋﻒ ﻣﺘﻌـﺪدة ﻋﺪا‬ ‫اﻟﺼﻼة وﻣﻀﺎﻋﻔﺔ اﻷﺟـﺮ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‪ :‬ﻃﻠﺐ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺘﻌﻠﻢ‬ ‫وﻣـﺎ ﻳﺘﻔﺮع ﻋـﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻗـﺎل‪ :‬ﻣﻦ ﺟﺎء ﻣﺴـﺠﺪي ﻫﺬا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺄﺗـﻪ إﻻ ﻟﺨﺮ ﻳﺘﻌﻠﻤـﻪ أو ﻳﻌﻠﻤﻪ ﻓﻬﻮ ﺑﻤﻨﺰﻟـﺔ اﻤﺠﺎﻫﺪ ﰲ‬ ‫ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺑﻤـﺎ أن اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻗﺪ ﻋﺮﻓﺖ ﺑﺄﻧﻬﺎ‪» :‬أﺳـﻠﻮب‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﰲ ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت«‪ ،‬ﺳـﻮا ًء ﻛﺎن‬ ‫ذﻟﻚ اﻷﺳﻠﻮب ﻣﺎدﻳﺎ ً ﻣﺜﻞ اﻵﺛﺎر واﻟﺒﻨﻴﺎن أو ﻣﻌﻨﻮﻳﺎ ً ﻛﺎﻷدب‬ ‫ﺷـﻌﺮا ً وﻧﺜﺮا ً وﻣﺎ ﻳﺘﻔﺮع ﻋﻦ ذﻟﻚ ﻣـﻦ اﻟﻔﺼﺎﺣﺔ واﻟﺒﻼﻏﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻣﻨﻄﻠﻖ ﺗﻠﻚ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺼﺎﺣﺔ‬ ‫أن رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﻗﺪ أﻋﻄﻲ ﺟﻮاﻣـﻊ اﻟﻜﻠﻢ وأﻋﻄﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺼﻞ ﻣﺴـﺘﻮاﻫﺎ أﺣﺪ وأﺛﺒﺖ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪-‬‬ ‫ﺟﻤﺎل اﻟﻜﻠﻤﺔ وﻗﻮة اﻟﺒﻴﺎن ﰲ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻘﻮﻟﻪ )إن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎن ﻟﺴـﺤﺮا وإن ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮ ﻟﺤﻜﻤﺔ(‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل رﺳﻮل‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪) :‬أﻧﺎ أﻓﺼﺢ اﻟﻌﺮب ﺑﻴﺪ أﻧﻲ ﻣـﻦ ﻗﺮﻳﺶ(‪ ،‬ﻛﻤﺎ ُﻓ ّ‬ ‫ﻀﻞ‬ ‫ُ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻧﺒﻴﺎء ﺑﺴـﺖ‪ ،‬ذﻛﺮ ﻣﻨﻬـﺎ )وإﻧﻲ أُﻋْ‬ ‫ﻄﻴـﺖ ﺟﻮاﻣﻊ‬ ‫اﻟﻜﻠﻢ(‪ .‬وﻳﻈﻬﺮ ﻣﻤﺎ ﺳﺒﻖ دور اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫ﻋﱪ ﻋﻨﻬﺎ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ ﺳـﻨﺘﻪ اﻟﻘﻮﻟﻴﺔ واﻟﻔﻌﻠﻴـﺔ واﻟﺘﻘﺮﻳﺮﻳـﺔ اﻤﺼﺪر‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪tnaideb@alsharq.net.sa‬‬

‫زاوﻳﺔ ﺣﺮﺟﺔ‬

‫»ﺷﺎﻋﺮ اﻟﻤﻌﻨﻰ«‪ّ :‬‬ ‫اﻟﺰﻟﻂ‬ ‫»ﺑﺢ« ﻳﺎ ﻫﻮوووه!‬ ‫ّ‬ ‫ُرﻏﻢ )اﻻﺻﻔِ ـﺮار( اﻟﻮاﺿﺢ ﻋﲆ وﺟﻪ )اﻟﺴـﺎﺣﺔ(‬ ‫اﻤﺴـﻜﻴﻨﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺄ ُﻛﻞ وﻻ )ﺗـﻮ ﱢﻛﻞ(‪ ،‬وﻻ ﺗَﴩب‬ ‫ﻟﻜـﻦ )ﺗﻨﱪش(‪ ،‬ﻋَ ـﲆ ُﻛﻞ ﻗﺎد ٍم إﻟﻴﻬـﺎ‪ِ ،‬ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻫـﺎك اﻟﻄﻌـﻮس‪ ،-‬إﻻ ّ‬‫أن ﻛﺜـﺮا ً ﻣﺎ ﻳﺘـﻢ ﺗﺮدﻳﺪ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻐﺚ واﻟﺴـﻤﻦ«‪ ،‬وﻛﺄﻧﻨﺎ ﻧﺴـﻴﻨﺎ »ﻣﺎ إﻟﻚ‬ ‫»ﻣﻠﻠﻨـﺎ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﱰﻫﻼت ﰲ‬ ‫إﻻ َﻫﻴﻔـﺎ«‪ ،‬وﻛﻴـﻒ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺨﺘـﴫ‬ ‫»ﺣﺮﻛﺘـﻦ«‪ ،‬وأﻫﻤﻴّﺔ اﻟـ »ﺳـﺮ« اﻤﺘﺤ ّﺮك‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺤﺮق‬ ‫)دﻫـﻮن ﺑﻄﻨﻚ(‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺤ ّﺮك ﻳﺪﻳـﻚ‪ ،!..‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎزال‬ ‫ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣـﻦ ﻳﻌﻴﺪ وﻳﻜـ ّﺮر )ﺑﺪون ﻛِ ﻨـﻮد(‪ ،‬وﻳﺆﻣﻦ ّ‬ ‫ﺑﺄن‬ ‫»اﻟﺸﻌﺮ«‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺤِ ﻦ ﻋﴫه‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺤﺎول اﺳﺘﻐﻔﺎل اﻟﻌﻘﻮل‬ ‫)اﻤﻠﻌﻮﻗـﺔ(‪ ،‬ﺑﺄن ﺣﻀﻮره‪ ،‬إﻋﺎدة ﻟﻬﻴﺒﺔ اﻤﻮروث‪ ،‬ﺣَ ﺘﻰ‬ ‫ﻳ ِ‬ ‫ُﺤﴬ )ﻃﺎوﻟﺔ ﻃﺒﺦ(‪ ،‬وﺛﻼﺛـﺔ )ﻛﺮاﳼ ﺣﻼﻗﺔ(‪ ،‬وﻛﻢ‬ ‫)ﻣﺎﻳﻜﺮﻓﻮن ﴍﻳﻄﻴّﺔ(‪ ،‬ﰲ ﻣﴪح ) ُ‬ ‫ﻃﻼﺑﻲ(‪ ،‬ﺗﺤﺖ اﺳﻢ‬ ‫»ﻣُﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺷﻌﺮﻳّﺔ«‪ ،‬ﻧﺎﺳـﻴﺎ ً أو )ﻣﺘﻨﺎﺳـﻴﺎً( أن )ﻟﻴﺘﻬﻢ‬ ‫رﻗـﺪوا( ﻟـﻢ ﺗﺨـﺮج »ﻋﺒﺜﺎً«‪ ،‬ﻟــ ﻓﺮط »اﻟﻌﺒـﺚ« اﻟﺬي‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﻠﻘﻲ؛ ﻟﺬا ﻳﺤﺘﺎج أن ﻳﻘـﺮأ ﻻﻓﺘﺔ ‪-‬إن ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻘﺪّﻣـﻪ ﻟـ‬ ‫ﻂ اﻤﺮﻳﺾ«‪) :‬اﻟﺰﻟﻂّ‬ ‫ﻳﻘﺮأ‪ ،-‬وﻣﻜﺘـﻮب ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟـ »ﺧـ ّ‬ ‫»ﺑﺢّ « ﻳﺎ ﻫﻮوووه(!‬

‫ﺷـﺎﻋﺮ ﻳﺆﻣـﻦ أن‬ ‫اﻟﺸﻌﺮ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬ﻳﻤﴚ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬وﻳـﺄﻛﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع‪ ،‬وﻳﻨﺎم أﻳﻀﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫)ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ(‬ ‫‪@majeedzhrane‬‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ذﻳﺐ اﻟﺸﻤﺮي‪ :‬اﻟﻤﺤﺎورة رﻛﻦ ﻣﻦ أرﻛﺎن‬ ‫اﻟﻤﻠﻮﺛﻴﻦ!‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ ..‬وﺑﻦ ﺷﻠﺤﺎط ﻳﻬﺠﻮ‬ ‫ﱠ‬ ‫أم اﻟﻌﺮاد ‪ -‬ﻣﺒﺨﻮت اﻤﺮي‬ ‫دﻋﺎ ﺷﺎﻋﺮ اﻟﻘﻠﻄﺔ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬ ‫ذﻳـﺐ اﻟﺸـﻤﺮي ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻣـﻊ »اﻟـﴩق« اﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬إﱃ ﺗﻌ ّﻠـﻢ ﺷـﻌﺮ‬ ‫اﻤﺤـﺎورة ﻋـﲆ أﺻﻮﻟﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وأﺑـﺪى إﻋﺠﺎﺑـﻪ ﺑﻨﻤـﺎذج ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺸـﻴﺨﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﻮﻗـﻒ ﻣﻤـﻦ ﺗﻘﺪّم ﺑﻬﻢ‬ ‫دون اﻋﺘﺰال اﻟﺸﻌﺮ ﻋﺎﻣّ ﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳـﺮى أن إﻛﺮام‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﺮ ﺷـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻤﺤـﺎورة ﻟﻴـﺲ ﻣﻦ »أﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺸـﺤﺎذة«‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨـﺎ ً أﻧﻪ ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺠﺪﻳـﺪ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬دون اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﺻﺎﻟـﺔ واﻟﺸـﻌﺒﻴّﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺣﺎرب ﻣﻦ أﺟﻠﻬﻤﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﺎﻧﻊ‬ ‫ﺑـﻦ ﺷـﻠﺤﺎط ‪-‬ﻋﲆ ﺣـ ّﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪،-‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋـﲆ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫»ﻫﻼ ﻓﱪاﻳﺮ«‪ ،‬ﻟﻼﻫﺘﻤﺎم ﺑﺸﻌﺮاء‬ ‫اﻟﻘﻠﻄﺔ‪ ،‬وإﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ ﻓﺮﺻﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬

‫اﻟﺸﻌﺮاء اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ ﻣـﻦ ﺗـﺮى ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺮاء‬‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻳﺤﺬو ﺣﺬو اﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫اﻤﻌﺎﴏﻳﻦ؟‬ ‫ﻻ ﻧﺪﻋـﻲ أﻧﻨـﺎ ﻗـﺪوات ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺤﺬو اﻟﺸـﻌﺮاء اﻟﺸـﺒﺎب ﺣﺬوﻧﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﺗﻌﻠﻤﻨـﺎ اﻤﺤـﺎورة ﻋـﲆ‬ ‫أﺻﻮﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨـﻰ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ أﺗـﻮا ﺑﻌﺪﻧـﺎ أن ﻳﺘﻌﻠﻤﻮﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺮاء اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻧﺮى أﻧﻬـﻢ ﻣﺘﻤﻜﻨـﻮن‪ ،‬ﻳﻨﻄﻠﻘﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﻣﺰﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻮرﻳﺔ‪ ،‬واﻟﻨﻘﺾ‪،‬‬ ‫واﻟﻔﺘﻞ اﻤﺒﺎﴍ‪ ،‬واﻻﺣﺘﻮاء‪ .‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻋـﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل ﻻ اﻟﺤـﴫ‪،‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺸـﻴﺨﻲ‪ ،‬وﻣﻌﺘـﻖ‬

‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺸﻌﺮ‬ ‫أﺻﺎﺑﺖ اﻟﻤﺘﻠﻘﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨﻤﺔ واﻟﻤﻠﻞ‬

‫ذﻳﺐ اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫اﻟﻌﻴـﺎﴈ‪،‬ووﺻـﻞاﻟﻌﻄﻴﺎﻧـﻲ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﻈـﻦ‬ ‫ ﻣـﺎ رأﻳـﻚ ﻓﻴﻤـﻦ‬‫»اﻤﺤـﺎورة« ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺳـﻮق‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﱰزﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮاء؟‬ ‫اﻟﺸﻌﺮاء ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺪم ﻳﻜﺎﻓﺌﻮن‬ ‫ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﻳﻘﺪﻣـﻮن‪ ،‬واﻤـﺪح ﻣـﻦ‬ ‫أﻏﺮاض اﻟﺸﻌﺮ‪ ،‬وﻣﻜﺎﻓﺄة اﻟﺸﺎﻋﺮ‬ ‫ﺣﻖ أﺻﻴﻞ‪ ،‬واﻟﺸﺎﻋﺮ ﻳﻘﺪم ﺟﻬﺪاً‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻌـﺐ ﻓﻜﺮﻳـﺎً‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻛﺜـﺮا ً‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻤﻜﺎﻓـﺄة‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﺘﻤﻴﻴـﺰ ﺑﻦ اﻤﺠﻴـﺪ‪ ،‬وﻏﺮ‬

‫اﻤﺠﻴﺪ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋﲆ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻤﻜﺎﻓﺄة‪.‬‬ ‫ﻓﻦ اﻤﺤﺎورة‬ ‫ ﻤﺎذا ﻳﻐﻴـﺐ ﻓﻦ اﻤﺤﺎورة‬‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﻫﻼ ﻓﱪاﻳﺮ«؟‬ ‫ﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻔﻦ اﻤﺤﺎورة‬ ‫دور‪ ،‬ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻘﺎم ﻓﻴـﻪ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻧﺸﻄﺔ‪ ،‬إﻻ »اﻤﺤﺎورة«‪ ،‬وﻧﺘﻤﻨﻰ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﻠﻴـﻪ اﻻﻟﺘﻔﺎت ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻔﻦ اﻷﺻﻴﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻫﻮ رﻛﻦ ﻣﻦ‬ ‫أرﻛﺎن اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺠﺎﻫﻠﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻴـﺐ‪ ،‬وﻧﻄﺎﻟـﺐ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﺴﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻣﺎرأﻳـﻚ ﰲ اﻋﺘـﺰال‬

‫ﺗﺠﺎﻫﻞ اﻟﻤﺤﺎورة‬ ‫ﻳﺎ »ﻫﻼ ﻓﺒﺮاﻳﺮ«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺐ!!‬

‫اﻟﺸـﻌﺮاء‪ ،‬وﻫﻞ اﻟﺸﻌﺮ ﻣﻮﻫﺒﺔ‬ ‫أم ﻣﻬﻨﺔ؟‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮ ﻣﻮﻫﺒـﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻣﻬﻨـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﺑﻌـﺾ اﻟﺰﻣﻼء‬ ‫ﻣﻤـﻦ ﺗﻘـﺪم ﺑﻬـﻢ اﻟﺴـﻦ ﰲ ﻓـﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎورة‪ ،‬ﻳﺮاﻓﻘﻬﻢ ﺗﻌﺐ‪ ،‬ووﻗﻮف‬ ‫ﻃﻮﻳـﻞ‪ ،‬وإرﻫـﺎق‪ ،‬وأداء ﺻﻮﺗﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻃﻮارئ ﻣﺴـﺘﻤﺮة‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺒﺌﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﺑﺄس أن ﻳﻌﺘﺰﻟﻮا‬ ‫ﻓـﻦ اﻤﺤـﺎورة‪ ،‬وﻟﻴـﺲ اﻟﺸـﻌﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻲ ﻳﺤﺎﻓﻈـﻮا ﻋـﲆ ﺳـﻤﻌﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﺎرﻳﺨﻬـﻢ‪ ،‬وﻳﺤﺬروا ﻣـﻦ أرذل‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛﺔ واﻟﻄﻼﺳﻢ‬ ‫ ﻣﺎ رأﻳﻚ ﰲ ﺷﻌﺮ اﻟﺤﺪاﺛﺔ‪،‬‬‫واﻟﺸـﻌﺮاء اﻟﺸـﻌﺒﻴﻦ ﻣﻤـﻦ‬ ‫ﻳﻬﺠﻮﻧﻪ أﻣﺜﺎل ﺑﻦ ﺷـﻠﺤﺎط؟‬ ‫إذا ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﺪاﺛـﺔ ﺗﻌﻨـﻲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬واﻟﺘﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﰲ أﻃـﺮ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﺪة اﻷﺻﻴﻠـﺔ‪ ،‬ﻓﺄﻧـﺎ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ اﻤﻘﺒﻮل واﻤﺴـﺘﻮﻋﺐ‪ ،‬أﻣﺎ‬

‫إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﺛﻮرة‪،‬ﻋـﲆ ﻛﻞ أﺻﻴـﻞ‬ ‫ﻓـﻼ ﻣﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻬﺎ‪ ،‬أﻣﺎ اﺑﻦ ﺷـﻠﺤﺎط‬ ‫ﻓﻴﻬﺠـﻮ ﻣﺪّﻋﻲ اﻟﺤﺪاﺛـﺔ اﻤﻠﻮﺛﻦ‪،‬‬ ‫أﻫـﻞ اﻟﻄﻼﺳـﻢ اﻤﺘﻌﺎﻟـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴﻦ‪.‬‬ ‫ ﻫـﻞ أﺿﺎﻓـﺖ ﺑﺮاﻣـﺞ‬‫اﻟﺸـﻌﺮ ﻟـ»اﻟﺸﻌﺮ«‪ ،‬أم أﺳﺎءت‬ ‫ﻟﻪ؟‬ ‫ﻫﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺈﻳﺼﺎل اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻠﻘـﻲ‪ ،‬ﺑﻴـﴪ‪ ،‬وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻧﻨﻜﺮ ﻫﺬا اﻟﺪور‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ‬ ‫أﺻﺎﺑﺖ اﻤﺘﻠﻘﻲ ﺑﺎﻤﻠـﻞ‪ ،‬واﻟﺘﺨﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻜﺜﺮة اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺸـﻌﺮي‪ ،‬وﻋﺮﺿﻪ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷوﻗـﺎت‪ ،‬ﻣﻤـﺎ أدى‬ ‫ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ رﻏﺒﺔ اﻟﻨﺎس ﺑﺎﻤﻮروث‪.‬‬ ‫ اﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳـﺪ أﺛﺮ ﻋﲆ‬‫اﻤﺠـﻼت اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻫـﻞ أﻟﻐﻰ‬ ‫وﺟﻮدﻫﺎ ﺗﻤﺎﻣﺎً؟‬ ‫اﻻﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ أﻛﺜﺮ وﺻﻮﻻ‪ً،‬‬ ‫وأﴎع‪ ،‬وأﺧـﺬ دور اﻤﺠـﻼت‪،‬‬ ‫ﻓﺄﻋﺘﻘـﺪ أﻧﻪ ﻣﻊ اﻷﻳﺎم أن ﻻ ﺗﺮى ﻻ‬ ‫ﺻﻔﺤﺔ وﻻ ﻣﺠﻠﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻌﺠﻞ ﺑﻮﻓﺎﺗﻪ ﻛﻲ ﻧﺄﺧﺬ ﻓﺮﺻﺘﻨﺎ«‬ ‫ﻗﺎل »اﷲ‬ ‫ّ‬

‫ﻣﻌﻴﺾ ﺑﻦ ﺷﻤﻼن ﻟـ |‪ :‬ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﺟﺨﻴﺮ ﺷﻴﺦ ﺷﻤﻞ ﺷﻌﺮاء ﻳﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻧﺘﻘﺪ اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﻌﻴﺾ ﺑﻦ ﺷﻤﻼن اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤﺎﱄ ﻟﻠﺸﻌﺮ ﰲ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻷﺧﺺ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷﺒﱠﻬﻪ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﱠﺔ‪ ،‬وﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﱠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺜـﻞ اﻟﻘﺪﻳﻢ اﻟـﺬي ﻳﻘﻮل‪» :‬ﻋﺴـﺎﻫﺎ ﺑﺤﻤﻠﻬﺎ ﺗﻘـﻮم«‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﺮ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ واﻹﻣﻜﺎﻧﺎت‪،‬‬ ‫ﺮ وﻛﺜ ٍ‬ ‫»اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﻔﺘﻘﺪ وﺗﺤﺘﺎج إﱃ ﻛﺜ ٍ‬ ‫واﻟﺸـﻌﺮاء ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن وﻗﻔﺔ وﺗﺤﻔﻴـﺰاً«‪ ،‬وأردف‪» :‬ﻏﻴﺎﺑﻲ ﻟﻴﺲ‬

‫إﻻ ﺑﺴـﺒﺐ ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ اﻤﺘﺬﺑﺬب‪ ،‬اﻟﺬي أﺻﺒﺢ ﻳﺠﻠﺐ اﻟﻜﺂﺑﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﴬت ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻓﺴـﺄﺣﴬ ﻛﻲ‬ ‫ﺟﻌـﻞ اﻟﺤﺎل )ﻣُﺰرﻳﺎً(‪ ،‬ﻟﻜﻦ إن‬ ‫»أﺣﻔـﻆ ﻣﺎء وﺟﻬﻲ«‪ ،‬وأﻛﻤـﻞ‪ » :‬ﺑﺪاﻳﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻦ ‪2005‬م‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻟﻢ أﺷـﺎرك إﻻ ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺷـﺎﻋﺮ اﻟﺪﻋـﻮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻣـﻦ ﱠ‬ ‫ﺣﺎﺟﺔ ﱠ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ أوﺟﻬﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﱠﻬﺎ ﻟﻸﺳـﻒ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺿﺤﻴ ً‬ ‫ً‬ ‫ﱠـﺔ ﻟﻀﻌﻒ اﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻘﻢ إﻻ ﻋﲆ‬ ‫اﺟﺘﻬﺎدات ﺷﺨﺼﻴﱠﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﻠﺼﻦ‪ ،‬ﺣﺎوﻟﻮا اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻤﻮروث‬

‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا ﻳـﺪ اﻟﻌﻮن«‪ ،‬وﰲ ﺳـﺆاﻟﻪ ﻋﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ‬ ‫ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﺟﺨﺮ ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬ﺑﺄﻧﻪ ﺷﻴﺦ ﺷﻤﻞ ﺷـﻌﺮاء ﻳﺎم‪ ،‬أﺟﺎب‪:‬‬ ‫»ﺑﻦ ﺟﺨﺮ ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻟﻠﻘﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻦ »اﻟﻠﻪ ﻳﻌﺠﱢ ﻞ ﺑﻮﻓﺎﺗﻪ«‪ ،‬ﻛﻲ ﻧﺄﺧﺬ‬ ‫ﻓﺮﺻﺘﻨﺎ«‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺴـﻌﻰ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻟﻼﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﻠﻤﺴـﺎت اﻤﺒﺪﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﺪﻳﻮاﻧـﻪ اﻟﺼﻮﺗـﻲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻴﺤﻤﻞ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ أﺑﺮز ﻗﺼﺎﺋﺪه‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻜﻮن ﻣﻔﺎﺟﺌﺔ ﻤﺘﺎﺑﻌﻴﻪ‪.‬‬

‫اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫اﻟﻔﺸـﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ أﺳـﺒﺎب اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫ﻫـﺬا ��ﻧﺎ ﻛﻢ ﱄ ﻓﺸـﻠﺖ وﻣـﺎ ﻧﺠﺤﺖ‬ ‫ﻟـﻮ ّ‬ ‫ﻳﺤﺲ اﻟﺠـﺎرح ﺑﻌﻤـﻖ اﻟﺠﺮاح‬ ‫ﻛﺎن ﻓ ّﻜـﺮ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﺑﻤﻌﻨـﻰ »ﺟﺮﺣﺖ«‬ ‫ﺷـﻮﻓﻨﻲ ﻣﺜﻞ اﻤﻄﺮ ﻟــ اﻗﺒﻞ وﻃﺎح‬ ‫رﻏﻢ ﻗﺴـﻮة ﻃﻴﺤﺘـﻲ ﻟﺠﻠﻚ ﻓﺮﺣﺖ‬ ‫ﺟﻴﺘـﻚ ﺑﻨﻔـﴘ وﻻ ﺑﻴـﺪي ﺳـﻼح‬ ‫وﻳﺎﻛﱪﻫـﺎ ان ﻗﻴـﻞ ﻟﻠﺮﺟّ ﺎل‪ :‬ﺻﺤﺖ‬ ‫ﻏﻴﺒﺘـﻚ ﺗﺬﺑـﺢ وﻟـﻮ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣـﺰاح‬ ‫ﻟﻴﺘـﻚ ﻟﻘﻠﺒـﻲ ﻗﺒـﻞ ﻫﺠـﺮك ذﺑﺤﺖ‬ ‫وﻟﻴـﺖ ﻋﻄـﺮك ﻳـﻮم ﻣ ّﺮﻳﺘـﻚ وﻓﺎح‬ ‫اﺳـﺒﻘﺘﻨﻲ اﻟﺮﻳـﺢ ﻷﺣﻀﺎﻧﻪ ورﺣﺖ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﻘـﺎ ﱄ ﻏـﺮ آﻣـﺎل اﻟﺼﺒـﺎح‬ ‫وﻣـﺎ ﺑﻘﺎ ﻟﻚ ﻏﺮ دﻣﻌـﻲ ﻟﻮ ﻃﻤﺤﺖ‬ ‫ﰲ ﻳﺪي ﻋﺰﻣﻲ وﺑــ أﺣﻼﻣﻲ ﺻﻼح‬ ‫وﻏﺮ ﻗﺪﺳـﻚ ﻳﺸـﻬﺪ اﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻓﺘﺤﺖ‬

‫ﻳﻀﻴﻖ‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ‬

‫أﻧﺎدي‪ ،‬وﻳﻨﺒﺖ ﻋُ ﺸـﺐ اﻻﺣﺒﺎط ﺑـ ﻟﺴﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳﻄـﺮ اﻟـﻜﻼم اﴎاب ﺗﻐﺘﺎﻟـﻪ اﻟﻐﺮﺑـﺎن‬ ‫ﺗﻤـﻮت اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﰲ ﻟﻬﻴـﺐ اﻟﻨـﺪا ﺛﺎﻧـﻲ‬ ‫اﻻ ﻣﻦ ﻗﻄﻒ ﻋﻨﻘﻮد ﺣﺰﻧﻲ ﻫﻮ اﻟﺴـﺠﺎن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﲇ ﻣﺸـﺖ رﻣﺸـﻪ ﻋﲆ د ّم ﻗﻤﺼﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻟـﲇ ﴐب ﰲ ﻟﻴﻞ ﺛﻠﺠـﻪ واﻧﺎ ﺑﺮدان‬ ‫وْزرﻋﻨﻲ ﻋﲆ اﻃـﺮاف اﻟﻘﺼﺎﻳﺪ ّ‬ ‫وﺧﻼﻧﻲ‬ ‫ﺗﻨﺎدي ﺗﺤﺖ ﺟﻠﺪي ﻗﻄﻴﻊ اﻟﻮﻟﻪ ﻋﻄﺸـﺎن‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴﻤﺤﺎن‬

‫ﻣﺎ ﻣﺮﻧﻲ ﻧﻌﺎس‬

‫وﻳـﻮم ﺑـﺎن اﻟﺤـﺰن ﰲ ﻋﻴﻨـﻲ وﻻح‬ ‫ﻻﺣـﺖ دﻣﻮﻋﻲ ﻋﲆ ﺧـﺪّي وﺻﺤﺖ‬ ‫ﻻ ﺗﻘـﻮل اﻟﺠـﺮح ﻳﻤﺤﻴﻪ اﻟﺴـﻤﺎح‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﺮوح آﺛـﺎر ﺟﺮﺣـﻚ ﻻ ﺟﺮﺣﺖ‬ ‫ﻫـﺬا أﻧـﺎ ّ‬ ‫ﻛﲇ ﻷﻳﺎﻣـﻚ ﻛﻔـﺎح‬ ‫ﻻ ﺗﺨﻴّـﺐ ّ‬ ‫ﻇﻦ »أﺣﻤﺪ« ﻟﻮ ﺳـﻤﺤﺖ‬ ‫اﻧـﴩاح اﻟﺼﺪر ﻣـﻦ ﺑﻌـﺪ اﻟﺠﺮاح‬ ‫ﺗﻬﺪﻣﻪ ذﻛـﺮى اﻟﻠﻴـﺎﱄ وإن ﻓﺮﺣﺖ‬ ‫ﻣﺪري ﻋﻴﺒﻚ ﺳـﻘﺘﻨﻲ ﻋﻜﺲ اﻟﺮﻳﺎح‬ ‫واﻻ ﻋﻴﺒﻲ ﻋﻜﺴـﻬﺎ ﺑﺤﻠﻤﻲ ﺳﺒﺤﺖ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑـﺲ ﻣﻘﻴﻮﻟـﻪ ﻣـﺪام اﻟﻌﻤـﺮ راح‬ ‫وش ﻳﻔﻴﺪ ان ﻫﻤﺖ ﺑﺄﺣﺰاﻧﻚ وﻃﺤﺖ‬ ‫اﻗﺘﻨـﻊ ﺑـﺄن اﻟﻔﺸـﻞ ﺳـﺒّﺔ ﻧﺠـﺎح‬ ‫داﻣـﻚ ﺑﻬﻤّ ـﻚ وﺑﺄﺣﺰاﻧـﻚ ﻧﺠﺤـﺖ‬

‫ﻳﻀﻴـﻖ اﻟﺰﻣﻦ ﻣ ّﺮة ﺗﺤﺎﴏﻧـﻲ اﻟﺠﺪران‬

‫وْﻓﺘـﺎت اﻣﻨﻴﺎﺗـﻲ ﻳﻨﺜـﺮ اﻤـﺎ وﻳﻐﺸـﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﻌﻴﺾ ﺑﻦ ﺷﻤﻼن‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻤﻌﻤﺮي‬

‫ﻳﻨ ّﺰ ﺑـ ﻓﻀﺎ روﺣﻲ ﻏﺒﺶ ﻟﻴﻠﻚ اﻟﺴـﻬﺮان‬

‫ﻫـــﺬي ﻋﺮوﻗـﻲ ﻋﻘـﺐ ﻫﺠﺮاﻧـﻪ ﻳﺒﺎس‬ ‫ﻣـﺎ اﺷـﻜﻲ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺤـﺎل ﺳـﺎﻛﺖ أﻋﺎﻧﻲ‬ ‫ﻻﻳـﺪري ان اﻟﻔﺠـﺮ ﻣـﺎ ﻣﺮﻧـﻲ ﻧﻌـﺎس‬ ‫اﻛﺘـﺐ ﻗﺼﻴـﺪي واﺗﺴـﲆ ﺑﻤﻜﺎﻧـﻲ‬ ‫ﴍﺑـﺖ ﻣـﻦ ﻛﺎس اﻤﻮاﻋﻴـﺪ ﱄ ﻛﺎس‬ ‫وروﻳـﺖ ﻋﻘﺒـﻪ ﺑﺎﻟﻐﻴـﺎب ورواﻧـﻲ‬ ‫اﻟﻬـﻢ واﻟﻀﻴﻘـﻪ ﺑـﻼوي وﻫﻮﺟـﺎس‬ ‫ﻣﺤـ ٍﺪ ﻳﺤـﺲ وﺳـﺎﺗﺮﺗﻨﻲ اﻤﺤﺎﻧـﻲ‬ ‫ﺟﺘﻨـﻲ ﻟﻴـﺎﱄ ﻓﻴﻬـﺎ أﻟﻔـﻦ وﺳـﻮاس‬ ‫ﺗﺎﺧﺬﻧـﻲ اﻻﻓـﻜﺎر ﻋﻨـﺪه ﺛﻮاﻧـﻲ‬ ‫ﻋﻘـﺐ اﻟﺒﻄـﺎ ﻻﻳﻘـﻮل ﻳـﺎ ﻏﻴﺎﺗـﻲ ﺣﺎس‬ ‫اﻧﺤـﺎس وﺿﻌـﻲ وْﺗﻮ وﺿﻌـﻲ اﺣﺘﻮاﻧﻲ‬ ‫اﻧـﺎ ﻣﺸـﻴﺖ ﺑـﺪرب ﻣـﺎ ﻓﻴـﻪ أﻧﺠـﺎس‬ ‫اﻟـﲇ ﺗﻌﻴـﺶ وﺗﻔـﺮح ﺑﻀﻴـﻖ ﺟﺎﻧـﻲ‬

‫ادوّرك‪ ،‬ﻛﻴـﻒ اﻟﻘـﺎك ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﺗﻠﻘﺎﻧﻲ‬

‫ﻗﻮﻟـﻮا ﻟـﻪ ان اﻟـﺮاس ﻣﺎﻳﻄﻤﻨـﻪ راس‬

‫ﺷﻔﻖ ﺳﺎﻋﺘﻲ‪ ،‬ﻳﺸـﻌﻞ ﺣﺮﻳﻘﺔ ﺑﺨﻠﺠﺎﻧﻲ‬

‫ﺧﺎﺿـﻊ ﻟـﻪ ﻛﻴﺎﻧـﻲ‬ ‫ﻣﺤـ ٍﺪ ﺳـﻮا اﻟﻠـﻪ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻜﺘـﺐ ﻗﺼﻴـﺪي ﻣﻦ ﻋﻨـﺎ اﻟﻮﻗـﺖ ﻳﺎﻧﺎس‬

‫زﻣﻦ ﻏﻴﺒﺘﻚ‪ ،‬ﻳﻮﻣـﺾ ﺑﻘﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻳﻬﺰ ارﻛﺎن‬ ‫ﺗﺤـ ّﺮك رﻣـﺎﱄ ﻫﺎرﺑـﻪ‪ ،‬ﺗﻨـﺰوي‪ ،‬ﺗﻨﻬﺎن‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺾ‪ ،‬وﺗﺮﻣﻲ ﻃﻔﻞ اﻻﺣﻼم ﺑﺎﺣﻀﺎﻧﻲ‬

‫واﺳـﻬﺮ ﻟﺤـﺎﱄ دون وﺻـﻞ ﻛﻮاﻧـﻲ‬

‫ﺗﻤـ ّﺮ ﺑﻈﻨﻮﻧـﻲ‪ ،‬ﻳﻨﻄﻔـﻲ ﻟﺤﻨـﻚ اﻟﻔﺘّﺎن‬ ‫وﻛﺮﺳـﻴّﻚ اﻟﺨـﺎﱄ‪ ،‬ﻳﻨـﺎدي وﻳﻨﺨﺎﻧـﻲ‬ ‫وﺗﺴـﺪل ﺳـﺘﺎﻳﺮ ﻏﺮﻓﺘـﻲ دﻣﻌﻬـﺎ ﻫﺘّﺎن‬ ‫وﻳﻨﺒـﺖ ﺷـﺠﺮ ﻓﺮﻗـﺎك وﻳﻈ ّﻠـﻞ أﺣﺰاﻧﻲ‬

‫ذﻫﺐ اﻟﺸﻤﺮي‬


‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫الرئيس العام‬ ‫يوجه بسرعة‬ ‫ِ‬ ‫تنفيذ احتياجات‬ ‫نادي الوشم‬

‫استقبل الرئيس العام لرعاية الشباب‬ ‫اأم�ر ن�واف بن فيص�ل ي مكتب�ه أمس‬ ‫رئيس ن�ادي الوش�م ي محافظة ش�قراء‬ ‫س�عد بن محمد أبو عب�اة وأعضاء مجلس‬ ‫إدارة النادي‪.‬‬

‫ورحب اأمر نواف بن فيصل بالوفد‬ ‫ي بداي�ة اللق�اء مثمنا ما يقوم�ون به من‬ ‫جه�ود لخدمة ش�باب امحافظة من خال‬ ‫ما يقدمونه من أنشطة متنوعة لهم‪ ،‬واطلع‬ ‫ع�ى تقري�ر مفصل ع�ن أنش�طة النادي‬ ‫واحتياجاته ووجه سموه برعة تنفيذها‪.‬‬ ‫وأع�رب رئي�س الن�ادي عن ش�كره‬

‫وتقدي�ره للرئي�س العام لرعاية الش�باب‬ ‫عى اهتمامه ومتابعته وحرصه عى أهمية‬ ‫تفعيل دور اأندي�ة بكافة امجاات والرفع‬ ‫من أدائها لخدمة امجتمع‪.‬‬ ‫ح�ر اللق�اء مدير عام امش�اريع‬ ‫والصيان�ة ي الرئاس�ة امهن�دس فه�د‬ ‫الغانم‪.‬‬

‫اأمر نواف بن فيصل خال لقائه أعضاء إدارة نادي الوشم‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫كبائن بنظام التأجير‪ ..‬وأخرى للعائات ضمن توسعة ملعب جدة القديم‬ ‫الطائ�ف‪ ،‬ج�دة ‪ -‬عن�اد‬ ‫العتيبي ‪،‬عبدالله عون‬ ‫كش�فت مص�ادر خاص�ة‬ ‫ل�� «ال�رق» أن مروع‬ ‫توس�عة اس�تاد اأم�ر‬ ‫عبدالل�ه الفيص�ل ي‬ ‫ج�دة س�يتضمن كبائ�ن‬ ‫خاص�ة للعائات وأخ�رى لذوي‬ ‫ااحتياج�ات الخاص�ة لحض�ور‬ ‫امباري�ات بدءا من ش�وال امقبل‪،‬‬ ‫فضا ع�ن تخصيص ع�دد كبر‬ ‫م�ن الكبائ�ن للتأج�ر للجماهر‬ ‫والقن�وات الفضائية‪ ،‬مش�رة إى‬ ‫أن التصمي�م الجدي�د للتوس�عة‬ ‫تضم�ن إدراج كبائ�ن مخصصة‬ ‫بن امدرج�ات الحالية وامدرجات‬ ‫الجدي�دة التي س�تضاف لزيادة‬ ‫مقاع�د الحضور‪ ،‬م�ع تخصيص‬ ‫مداخل ومخارج مستقلة عن بقية‬ ‫امدرج�ات حفاظا عى خصوصية‬ ‫العائ�ات الراغب�ة ي حض�ور‬ ‫امباري�ات‪.‬‬ ‫ووفق�ا ل�ذات امص�ادر‬ ‫ف�إن أعم�ال التوس�عة تتواص�ل‬ ‫لتخصي�ص أكث�ر م�ن ‪%15‬‬ ‫م�ن اس�تيعاب ملع�ب مدين�ة‬ ‫امل�ك عبدالل�ه الرياضي�ة بج�دة‬ ‫امتوق�ع اانتهاء من�ه نهاية العام‬ ‫الج�اري اس�تقبال العائ�ات‬

‫‪ 180‬يوما متبقية لانتهاء من مشروع استاد اأمير عبداه الفيصل‬ ‫داخ�ل مقص�ورات خاص�ة لكل‬ ‫عائل�ة‪ ،‬موضحة أن ه�ذه الكبائن‬ ‫س�يتم اس�تثمارها بحي�ث يت�م‬ ‫تأجرها للعائات وكذلك للقنوات‬ ‫الفضائي�ة لعم�ل ااس�تديوهات‬ ‫خ�ال امباري�ات الرياضية‪ ،‬فيما‬ ‫س�يخصص ع�دد كب�ر منه�ا‬ ‫لحضور الجالي�ات اأجنبية وفقا‬ ‫أنظم�ة ااتح�اد ال�دوي لك�رة‬ ‫القدم التي تمن�ح الحق للجاليات‬ ‫اأجنبي�ة ي مس�اندة فرقه�ا‬ ‫ومنتخب�ات بادها ي امنافس�ات‬ ‫الرياضية عى نحو ما شهده ذات‬

‫املع�ب ي بط�وات آس�يوية عى‬ ‫صعيد امنتخب�ات واأندية خال‬ ‫اأعوام اماضية‪.‬‬ ‫وتأتي ه�ذه الخطوة ي وقت‬ ‫كش�فت فيه مص�ادر أخ�رى إى‬ ‫أن عدم الس�ماح بدخول النس�اء‬ ‫للماعب يعد أب�رز امعوقات التي‬ ‫س�تضعف من حظوظ امملكة ي‬ ‫استضافة بطوات قارية وعامية‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬دخل�ت الرك�ة‬ ‫امنف�ذة مروع توس�عة اس�تاد‬ ‫اأمر عبدالله الفيصل ي سباق مع‬ ‫الزمن لانتهاء من أعمال التوسعة‬

‫بنهاية شهر شوال امقبل‪ ،‬وكانت‬ ‫الرك�ة ق�د ب�دأت العم�ل م�ن‬ ‫الصاات الداخلية للملعب كامركز‬ ‫اإعام�ي والكافتري�ات ودورات‬ ‫امي�اه وغ�رف الاعب�ن والحكام‬ ‫وتعديل امنصة الرئيس�ة وبوابات‬ ‫املعب‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدير مكت�ب رعاية‬ ‫الش�باب ي محافظة ج�دة أحمد‬ ‫روزي ل�»ال�رق» أن الرك�ة‬ ‫تواصل أعمال اإنش�اء والتطوير‬ ‫ي املع�ب بحي�ث يك�ون نهاي�ة‬ ‫ام�روع ي اموع�د ال�ذي ح�دد‬

‫صورة للمدرجات من الجهة الجنوبية‪ ..‬وي اإطار اللوحة الخاصة بمسمى امروع ولقطة للمدرجات بعد التوسعة‬ ‫س�ابقا وهو نهاية ش�وال امقبل‪،‬‬ ‫وأضاف‪ :‬حريصون عى أن يكون‬ ‫نت�اج العمل مذها للجميع‪ ،‬وبعد‬ ‫اانته�اء م�ن اأعم�ال الداخلي�ة‬ ‫كامركز اإعامي وغره‪ ،‬س�يكون‬

‫ااتفاق يرفع العرض إلى خمسة مايين إحباط مخطط النصر‬

‫ومن يدفع أكثر سيكسب صفقة الراهب‬ ‫المعيبد لـ |‪ :‬إنه زمن المادة‪َ ..‬‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫كش�ف مصدر مطلع ل�� «الرق»‪ ،‬أن‬ ‫إدارة نادي ااتفاق رفعت أمس العرض‬ ‫اماي للتعاقد مع مهاجم نجران حس�ن‬ ‫الراه�ب‪ ،‬م�دة ثاث�ة مواس�م‪ ،‬مقابل‬ ‫خمس�ة ماين ري�ال‪ ،‬بزي�ادة مليون‬ ‫ريال ع�ى عرضها‪ ،‬الذي تقدم�ت به ي وقت‬ ‫س�ابق‪ ،‬وذل�ك لقط�ع الطري�ق ع�ى اإدارة‬ ‫النراوية‪ ،‬التي دخل�ت عى خط امفاوضات‬ ‫مع الاعب للحصول عى خدماته مقابل أربعة‬ ‫ماين ونصف امليون ريال‪ .‬وأوضح امصدر‬ ‫أن رئيس نادي ااتفاق عبدالعزيز الدوري‪،‬‬

‫اموجود حالي�ا خارج امملك�ة‪ ،‬أعطى الضوء‬ ‫اأخ�ر لزيادة امبلغ‪ ،‬مش�را إى أن الاعب‪،‬‬ ‫الذي يوجد حاليا ي امنطقة الرقية‪ ،‬وتحديدا‬ ‫ي مسقط رأسه ي محافظة القطيف‪ ،‬تناقش‬ ‫مع أرته حول مستقبله الكروي قبل تحديد‬ ‫قراره النهائي اليوم‪.‬‬ ‫وكان�ت «ال�رق» ق�د أج�رت أكثر من‬ ‫اتص�ال بالاع�ب أمس‪ ،‬لكنه لم ي�رد‪ ،‬ويبدو‬ ‫أن�ه يرف�ض الحديث ع�ن موض�وع انتقاله‬ ‫لحساس�يته‪ ،‬وحاجت�ه إى التفك�ر بهدوء‪ ،‬ا‬ ‫س�يما بعد دخول الطرف النراوي عى خط‬ ‫امفاوضات معه‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أرج�ع عضو مجل�س إدارة‬

‫نادي ااتفاق‪ ،‬وأمن الصندوق عدنان امعيبد‪،‬‬ ‫زي�ادة قيمة صفق�ة الاعب حس�ن الراهب‪،‬‬ ‫إى رغبته�م الج�ادة ي التعاق�د مع�ه‪ ،‬وقال‬ ‫ل�»ال�رق»‪ :‬إن الزم�ن الح�اي يتحدث بلغة‬ ‫ام�ال‪ ،‬وا يء غ�ره‪ ،‬ومَ�ن يرد أن يكس�ب‬ ‫الس�وق فا بد أن يدفع أكث�ر‪ .‬وأضاف‪« :‬مَن‬ ‫يمتل�ك امبلغ الكب�ر س�ينهي اموضوع دون‬ ‫ضجي�ج‪ ،‬نح�ن حاولنا م�ع الاع�ب منذ أن‬ ‫أعلن عن رغبته ي ت�رك ناديه‪ ،‬وكانت الرغبة‬ ‫موج�ودة بن الطرفن‪ ،‬وكنا ي اأمتار اأخرة‬ ‫إنه�اء الصفقة‪ ،‬ولكن�ه طلب مهل�ة للتفكر‬ ‫حتى يحدد موقفه النهائي‪ ،‬ثم فوجئنا بدخول‬ ‫أشقائنا ي نادي النر عى خط امفاوصات»‪،‬‬

‫وزاد‪« :‬علين�ا أن ننتظ�ر رد الاع�ب النهائي‬ ‫الي�وم‪ ،‬وبعدها س�يكون لكل ح�ادث حديث‪،‬‬ ‫لست متشائما‪ ،‬ويجب أن نتفاءل»‪.‬‬ ‫ول�م يب� ِد امعيب�د‪ ،‬أي اع�راض ي حال‬ ‫اخت�ار الاع�ب التوقيع الرس�مي مع النر‪،‬‬ ‫وه�و ما يعني فش�لهم ي كس�ب توقيعه بعد‬ ‫م�ا اخت�ار التوقيع م�ع اأهي ي ام�رة اأوى‬ ‫قبل أربعة مواس�م‪ ،‬وأوضح‪« :‬أعتقد‪ ،‬أن اأمر‬ ‫ع�ادي‪ ،‬وليس قضية‪ ،‬امس�ألة عرض وطلب‪،‬‬ ‫ونحن حاولن�ا ي ام�رة اأوى‪ ،‬واختار اأهي‪،‬‬ ‫وه�ذه ام�رة ا نعلم كي�ف س�يكون موقفه‪،‬‬ ‫وعلين�ا أن ننتظر‪ ،‬وإذا اختار النر‪ ،‬فنتمنى‬ ‫له التوفيق»‪.‬‬

‫العمل ي الفرة امقبلة من الخارج‪،‬‬ ‫وسيشاهد الجميع التغر الكبر ي‬ ‫املعب‪ ،‬مشرا إى أن املعب بحلته‬ ‫الجدي�دة س�يكون أكث�ر جم�اا‬ ‫وجاذبية وأش�به باماعب العامية‬

‫من امدرجات والغطاء الدائري ي‬ ‫سقف املعب‪.‬‬ ‫وأش�ار روزي إى أن س�عة‬ ‫املعب قبل التوسعة كانت ‪ 18‬ألف‬ ‫متف�رج وبعدها وصل�ت إى أكثر‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫م�ن ‪ 34‬أل�ف متف�رج‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫املعب س�يكون واحدا من اماعب‬ ‫الس�عودية امتط�ورة القادرة عى‬ ‫اس�تضافة أكر البطوات القارية‬ ‫والدولية‪..‬‬

‫باوا‪ :‬بيسيرو وراء انتقالي لـ «الهال»‪ ..‬وجاهز لـ «النصر»‬ ‫الرياض‪ -‬تركي السالم‬

‫أوزيا دي باوا‬

‫أك�د مح�رف اله�ال الجديد‪،‬‬ ‫الرازي�ي أوزي�ا دي ب�اوا‬ ‫جاهزيته للمش�اركة مع الفريق‬ ‫ي مب�اراة الدريب�ي أمام النر‬ ‫بعد غ ٍد اأربعاء ي قمة مباريات‬ ‫الجول�ة الثامنة عرة م�ن دوري زين‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬وق�ال ي تريح�ات بعد‬ ‫وصول�ه إى الرياض فج�ر أمس اأحد‪:‬‬ ‫لم أنقط�ع عن التدريبات س�وى ثاثة‬ ‫أيام فقط‪ ،‬وسأكون رهن إشارة امدرب‬ ‫الفرن�ي أنط�وان كومبواري�ه متى ما‬ ‫كان بحاجة لخدماتي»‪.‬‬

‫وأش�ار الرازي�ي ب�اوا إى أن�ه‬ ‫تاب�ع مب�اراة اله�ال اأخ�رة أم�ام‬ ‫ااتفاق‪ ،‬مبديا ً إعجابه بمس�توى الكرة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬مؤك�دا ً أن�ه قرأ كث�را ً عن‬ ‫اله�ال‪ ،‬وأعجب بتاريخ النادي الحافل‬ ‫باإنج�ازات والبط�وات‪ ،‬مبين�ا ً أن�ه‬ ‫استش�ار الرتغاي بيس�رو قبل قبوله‬ ‫العرض الهاي‪.‬‬ ‫وم�ن جه�ة أخ�رى‪ ،‬ينه�ي اعب‬ ‫وس�ط الهال أحم�د الفري�دي عاقته‬ ‫بش�كل رس�مي مع الن�ادي غ�داً‪ ،‬وهو‬ ‫ذات الي�وم الذي س�يغادر فيه إى جدة‬ ‫لانضم�ام إى تدريب�ات فريقه الجديد‬ ‫ااتحاد اأربعاء امقبل‪.‬‬

‫قصة مصورة‬ ‫ثاث لقطات تظهر سقوط الفارس الفنلندي ميجو ماات خال منافسات سباق الجائزة الكرى امقام حاليا ي زيوريخ‬

‫(إ ب أ)‬


‫أقيمت برعاية «تويوتا عبداللطيف جميل»‬

‫تحدي «اأوتو كروس»‬ ‫يكرم الفائزين في بطولة ِ‬ ‫نائب أمير منطقة القصيم ِ‬ ‫بريدة ‪ -‬الرق‬ ‫اختتمت فعالية بطولة التحدي الش�بابية‬ ‫لس�باق الس�يارات ي فئة أوتو ك�روس‪ ،‬التي‬ ‫خصصت لس�يارات ان�د كروزر جي�ب الربع‬ ‫ضم�ن فعاليات مهرجان ربيع بريدة ‪ 34‬الذي‬ ‫ترعاه ركة تويوت�ا عبداللطيف جميل‪ ،‬وذلك‬

‫ركة عبداللطيف جميل تكرم نائب أمر منطقة القصيم‬

‫بحضور نائ�ب أمر منطق�ة القصيم صاحب‬ ‫السمو املكي الدكتور اأمر فيصل بن مشعل‪.‬‬ ‫وأقيمت منافس�ات البطول�ة عى جولتن‬ ‫ورصدت جوائز قيمة أصحاب امراكز العرة‬ ‫اأوى‪ ،‬وقد شارك فيها عرات امتسابقن ممن‬ ‫يعش�قون جي�ب الرب�ع ويتطلع�ون إى إبراز‬ ‫مهاراتهم ي قيادتها عى الطرق الصعبة‪ .‬وقدم‬

‫‪32‬‬

‫رياضـة‬

‫هؤاء خال جولتي البطولة أدا ًء قويا ً وإرارا ً‬ ‫ي الفوز عى اللقب‪ ،‬حيث سجلوا أزمنة قياسية‬ ‫ي قطع مضمار السباق الذي اتسم بالصعوبة‬ ‫وامتأ بالعوائق‪.‬‬ ‫وكان س�باقات يومي الخميس والجمعة‬ ‫مثرة وحظيت بحضور جماهري غفر تابعوا‬ ‫س�يارات جيب الربع وهي تسر برشاقة فوق‬

‫امضم�ار الرم�ي‪ ،‬وقد اس�تمتعوا بمش�اهدة‬ ‫امتس�ابقن وه�م يس�تعرضون مهاراته�م‬ ‫امتمي�زة ي قي�ادة س�ياراتهم‪ ،‬ويخضعونه�ا‬ ‫أق�ى أنواع ااختب�ارات‪ ،‬وأقى حدود متعة‬ ‫القي�ادة وإثارته�ا‪ .‬وأب�دت الجماه�ر تفاعاً‬ ‫كبرا ً مع امشاركن‪ ،‬وأظهر عديد منهم إعجابه‬ ‫ب�اأداء امتفوق لجي�ب الربع م�ن تويوتا عى‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫فضاءات‬

‫القمباز لـ |‪ :‬ا تقحموا لجنة المنشطات‬ ‫في التنافس المحموم بين اأندية‬

‫فساد اليوم‬ ‫والبارحة‬ ‫محمد شنوان العنزي‬

‫قب�ل عامن حينم�ا كنت أعم�ل ي صحيف�ة «الرياضية»‪،‬‬ ‫أثرت قضية مدرب امنتخب الس�عودي للسنوكر اأفغاني محمد‬ ‫صال�ح‪ ،‬الذي ذه�ب مع البعثة الس�عودية مدربا ً للمش�اركة ي‬ ‫دورة األعاب السادس�ة عر بقوان�زو‪ ،‬وحينما تقابل امنتخب‬ ‫الس�عودي م�ع امنتخ�ب اأفغاني‪ ،‬تح�ول ام�درب إى اعب مع‬ ‫منتخ�ب باده ضد منتخبنا‪ ،‬بالرغم م�ن أنه ذهب إى هناك عى‬ ‫نفقة امنتخب السعودي كمدرب له‪.‬‬ ‫ وبعدها استضفت البطل العامي «نايف الجعويني» الذي‬‫تحدث بكل الحقائق الغائبة‪ ،‬والفس�اد ي اتحاد اللعبة‪ ،‬ودخلت‬ ‫ي معركة صحافية مع رئيس ااتحاد «حس�ن أبو عيش»‪ ،‬حتى‬ ‫صدر قرار الرئيس العام لرعاية الشباب آنذاك اأمر سلطان بن‬ ‫فهد بتجميد اتحاد اللعبة وتش�كيل لجنة تحقيق برئاسة اأمر‬ ‫نواف ب�ن فيصل‪،‬وحينما نرت خر تجميد ااتحاد بالصحيفة‬ ‫تداخل يومها «أبو عيش» م�ع برنامج «كورة» ونفى ذلك وقال‬ ‫هذا صحفي يكتب من رأسه‪.‬‬ ‫ ي اليوم التاي صدر القرار رسميا ً ووزع عى جميع وسائل‬‫اإعام‪ ،‬وتداخلت م�ع برنامج «كورة» ي فقرة حق الرد» وقلت‬ ‫عب�ارة واحده فقط وجهتها لرئيس ااتحاد « آن أبي حنيفة أن‬ ‫يمد قدميه»‪.‬‬ ‫ الغريب أنه ي يوم إعان اس�تقالة اأمر س�لطان بن فهد‬‫‪ ،‬وزع خ�ر عى أنه آخر قرار أصدره اأمر قبل اس�تقالته وهو‬ ‫رف�ع تعليق اتحاد البلياردو والس�نوكر وتوجيه لفت نظر فقط‬ ‫له‪ ،‬واحظوا توقيت إعان رفع التعليق؟‬ ‫ باأمس أعاد برنامج «ك�ورة» مع الزميل تركي العجمة‪،‬‬‫فت�ح ملف هذا ااتحاد‪ ،‬م�ع نايف الجعويني ال�ذي تحدث هذه‬ ‫امرة ‪ ،‬وكشف كثرا من أمور الفساد داخل ااتحاد‪ ،‬اأمر نواف‬ ‫بن فيصل تجاوب مع ذلك ريعاً‪ ،‬وطلب بفتح تحقيق‪.‬‬ ‫ نسيت أن أخركم‪ ،‬أن اأمر نواف بن فيصل كان رئيس اللجنة‬‫التي ش�كلت للتحقيق إبان رئاس�ة اأمر سلطان بن فهد‪ ،‬وهي من‬ ‫برأت هذا ااتحاد ورفعت التعليق عنه‪ ،‬فماذا سيحدث اآن ؟‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالرحمن اأنصاري‬ ‫شدد رئيس اللجنة الس�عودية للرقابة‬ ‫عى امنش�طات الدكتور صالح القمباز‬ ‫عى أن اللجنة تتعامل مع العينات التي‬ ‫تصله�ا بطريق�ة رس�مية بحيث تقوم‬ ‫بإرس�الها إى ااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫الق�دم الذي بدوره يرس�لها إى النادي امعن‬ ‫ي ح�ال كانت هناك عينة إيجابية‪ ،‬مس�تغربا‬ ‫ي الوق�ت نفس�ه ما أث�ر أخرا ح�ول ثبوت‬ ‫عين�ة إيجابية أحد الاعب�ن ي مباراة اأهي‬ ‫والن�ر التي أقيمت اإثنن اماي عى ملعب‬ ‫مدين�ة املك عبدالعزي�ز الرياضية ي الرائع‬ ‫ي مب�اراة مؤجلة من الجولة الثانية عرة من‬

‫دوري زين للمحرفن‪.‬‬ ‫وق�ال الدكت�ور القمب�از ي تريح�ات‬ ‫خاص�ة ل�»ال�رق»‪ :‬ا يمك�ن الحدي�ث عن‬ ‫أي عين�ة قبل مي عرة أي�ام عى اأقل من‬ ‫تاريخ إرسالها إى امخترات ي سويرا‪ ،‬لذلك‬ ‫م�ن امبكر ج�دا الحدي�ث عن عين�ات مباراة‬ ‫اأه�ي والن�ر الت�ي لم يم�ض عليه�ا أكثر‬ ‫من أس�بوع ‪ ،‬مؤكدا عى أهمي�ة تحري الدقة‬ ‫وامصداقية قبل نقل أي ش�ائعات دون التأكد‬ ‫من مصدره�ا خصوصا ي القضاي�ا امتعلقة‬ ‫بلجنة امنش�طات‪ ،‬مطالبا بعدم الزج باللجنة‬ ‫ي التنافس الدائر وامحموم بن اأندية‪.‬‬ ‫أوض�ح الدكت�ور القمب�ار أن الائح�ة‬ ‫الس�عودية للرقابة عى امنشطات ي الرياضة‬

‫بمثاب�ة الوثيق�ة القانوني�ة امعم�ول به�ا‬ ‫للتعام�ل م�ع جمي�ع قضايا امنش�طات‬ ‫امحظ�ورة رياضيا ً ي امملك�ة العربية‬ ‫الس�عودية‪ ،‬موضح�ا أنه�ا تضمن�ت‬ ‫عديدا من اإجراءات التي من ش�أنها‬ ‫تقنن التعامل مع قضايا امنش�طات‬ ‫وتمت إجازته�ا واعتمادها من‬ ‫قبل الوكال�ة الدولية مكافحة‬ ‫امنش�طات «وادا»‪ ،‬مشرا إى‬ ‫أنه مثلما لجمي�ع الرياضات‬ ‫قوانن فإن للمنش�طات أيضا‬ ‫قوان�ن وااتح�اد ال�دوي لك�رة‬ ‫القدم «الفيفا» جعل قوانن امنشطات مازمة‬ ‫لقوانن جميع الرياضات اأخرى‪.‬‬

‫صالح القمباز‬

‫جوكيكا يرمم صفوف الفريق قبل «الديربي»‬

‫رئيس التعاون‪ :‬نتطلع لأفضل ‪ ..‬ونحتاج لوقفة الجميع‬ ‫بريدة ‪ -‬فهد الشومر‬ ‫أش�اد رئيس ن�ادي التعاون‬ ‫محمد القاس�م بدعم وجهود‬ ‫أعضاء امجل�س التنفيذي ي‬ ‫النادي خ�ال الفرة اماضية‬ ‫وحرصهم الكبر عى تحفيز‬ ‫جميع العاملن بالن�ادي بمكافآت‬ ‫مالية وحس�م عديد م�ن الصفقات‬ ‫امهم�ة للفري�ق اأول لك�رة القدم‬ ‫أبرزها تجديد عق�د حارس مرمى‬ ‫الفري�ق فه�د الثني�ان‪ ،‬معربا ً عن‬ ‫تفاؤله بمس�رة الفريق ي مشواره‬

‫امقبل من دوري زين للمحرفن‪.‬‬ ‫وقال القاس�م ل�»الرق»‪ :‬الفريق‬ ‫يسر ي الطريق الصحيح‪ ،‬ومستواه‬ ‫يتصاعد من مباراة أخرى‪ ،‬ونتطلع‬ ‫لأفض�ل ي الجوات امقبلة»‪ ،‬داعيا ً‬ ‫جماه�ر التع�اون للوق�وف م�ع‬ ‫الاعب�ن ودعمه�م خ�ال امرحلة‬ ‫امقبل�ة التي تتطل�ب وقفة الجميع‬ ‫من إدارة وأعضاء رف وجماهر‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬واصل الفريق اأول‬ ‫لكرة القدم تدريباته استعدادا ً للقاء‬ ‫الديرب�ي أم�ام امناف�س التقليدي‬ ‫الرائ�د الخمي�س امقب�ل ضم�ن‬

‫الجول�ة الثامن�ة عرة م�ن دوري‬ ‫زين للمحرفن‪ ،‬وسادت أجواء من‬ ‫التفاؤل والحماس وس�ط الاعبن‬ ‫ي الحص�ة التدريبي�ة الت�ي عم�د‬ ‫خاله�ا امدرب امقدون�ي جوكيكا‬ ‫إى الوق�وف إى ترمي�م صف�وف‬ ‫الفري�ق لتعوي�ض غي�اب الثنائي‬ ‫أحمد الحربي وس�ند راحيي عن‬ ‫الديرب�ي‪ ،‬فيما ل�م تتضح الصورة‬ ‫إى اآن ح�ول جاهزي�ة امح�رف‬ ‫الربي داريو جرتك‪ ،‬وينتظر أن‬ ‫تتح�دد مش�اركته ي امباراة خال‬ ‫التدريبات امقبلة‪.‬‬

‫نزال يتكفل بمعسكر الطائي‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع أعل�ن عض�و رف ن�ادي الطائ�ي‬ ‫امهن�دس أحمد نزال الش�مري‪ ،‬عن ّ‬ ‫تكفله للم�رة الثانية بكل‬ ‫مصاري�ف معس�كر بعثة الفري�ق اأول لكرة الق�دم بمدينة‬ ‫عني�زة اس�تعدادا ً للق�اء النجمة ي�وم الجمع�ة امقبل ضمن‬ ‫الجولة الس�ابعة عرة من دوري ركاء أندي�ة الدرجة اأوى‬ ‫للمحرفن‪.‬‬ ‫وقدم�ت إدارة ن�ادي الطائ�ي برئاس�ة خالد الباتع ش�كرها‬ ‫وتقديره�ا إى امهن�دس أحمد الن�زال عى هذه الب�ادرة غر‬ ‫امستغربة‪ ،‬التي تأتي امتدادا ً لدعمه امتواصل ي ظل الظروف‬ ‫الصعبة التي يعاني منها النادي حالياً‪.‬‬

‫دورة للحكام الجدد في الباحة‬ ‫محمد القاسم‬

‫اإدارة تقدم العضوية الشرفية آل مسلم‬

‫الطفيل مدرب ًا لـ «أولمبي الشعلة»‪ ..‬والعجاني يفتح ملف الفيصلي‬ ‫الخرج ‪ -‬رائد العنزي‬ ‫ق�ررت إدارة ن�ادي الش�علة‬ ‫تكليف ام�درب ماجد الطفيل‪،‬‬ ‫بمهم�ة اإراف الفن�ي ع�ى‬ ‫الفري�ق اأومب�ي ي الن�ادي‪،‬‬ ‫خلف�ا للم�درب ال�روي‪ ،‬كما‬ ‫عيَن�ت س�عود الضح�وك‪ ،‬مدي�را‬ ‫للمرك�ز اإعام�ي‪ ،‬ووجه�ت اإدارة‬ ‫ي اجتماعه�ا‪ ،‬أم�س اأول‪ ،‬ش�كرها‬ ‫لعضو رف النادي خالد العسيمي‪،‬‬ ‫ع�ى ّ‬ ‫تكفله بمعس�كر الفري�ق اأول‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬استعدادا مباراته امقبلة‬ ‫أم�ام الفيصي‪ ،‬واصفة امبادرة بأنها‬ ‫غ�ر مس�تغربة من أعض�اء الرف‬ ‫اأوفياء‪.‬‬ ‫ميداني�ا‪ ،‬اس�تأنف الفري�ق‬ ‫الكروي تدريباته بع�د الراحة‪ ،‬التي‬ ‫مُنح�ت لاعب�ن عق�ب الف�وز ع�ى‬

‫امضمار وبمهارات القيادة الفريدة التي قدمها‬ ‫الس�ائقون‪ ،‬وش�اهدوا بكل حماس�ة وانفعال‬ ‫س�يارات جي�ب الربع تط�ر ي اله�واء بفعل‬ ‫الرعة ووعورة امس�ار‪ ،‬وحبس�ت أنفاس�هم‬ ‫امنعطف�ات الخطرة واللحظ�ات الحرجة التي‬ ‫تجاوزها امتسابقون بقوتها وثباتها وقدراتها‬ ‫العالية ي امناورة‪.‬‬

‫الباحة ‪ -‬عي جمعان أعلنت لجنة الحكام الفرعية ي منطقة‬ ‫الباحة عن إقام�ة دورة للراغبن ي االتح�اق بمجال تحكيم‬ ‫ك�رة القدم خال الش�هر امقبل‪ ،‬وأوضح رئي�س اللجنة عي‬ ‫الغام�دي أن م�ن روط امش�اركة أا يقل عم�ر امتقدم عن‬ ‫‪ 18‬عام�اً‪ ،‬وا يزي�د عى ‪ 25‬عام�اً‪ ،‬وأا يقل امؤه�ل العلمي‬ ‫ع�ن الثانوية العامة‪ ،‬وأن يكون ائقا ً بدني�ا ً لالتحاق بمجال‬ ‫التحكيم‪.‬‬ ‫ودعا الراغبن ي االتحاق بالدورة إى مراجعة امكتب الرئيس‬ ‫لرعاية الشباب ي الباحة أو لجنة الحكام الفرعية ي الباحة‪.‬‬

‫«القادة» يستضيف بطولة «اأسلحة الثاثة»‬ ‫اأحساء ‪ -‬مصطفى الريدة تس�تضيف صالة معه�د إعداد‬ ‫الق�ادة بالري�اض يومي اأربع�اء والخمي�س امقبلن بطولة‬ ‫امملكة للصف�وة وامنتخبات لأس�لحة الثاث�ة التي ينظمها‬ ‫ااتحاد الس�عودي للمبارزة‪ ،‬حيث سيش�ارك ي بطولة ساح‬ ‫الش�يش ‪ 17‬اعباً‪ ،‬وساح الس�يف ‪ 22‬اعباً‪ ،‬وساح امبارزة‬ ‫‪ 25‬اعباً‪.‬‬ ‫ويتوقع أن تش�هد امنافس�ة إثارة كبرة عطفا عى امستويات‬ ‫اممي�زة لاعب�ن امش�اركن وقدراته�م الفنية وتمرس�هم ي‬ ‫اللعبة‪.‬‬

‫الطفيل يقدم العضوية الرفية مصلح آل مسلم‬ ‫نج�ران (‪ )1/2‬ي الجول�ة ال��‪17‬‬ ‫م�ن دوري زي�ن للمحرف�ن‪ ،‬ور ّكز‬ ‫ام�درب التون�ي أحم�د العجاني‪،‬‬ ‫عى تنفيذ عدد من الجمل التكتيكية‪،‬‬ ‫فيما ت�وي مس�اعده ام�درب محمد‬ ‫كري�م‪ ،‬التدريبات اللياقية‪ ،‬وش�هدت‬ ‫الحص�ة التدريبية مش�اركة الاعب‬ ‫عبدالرحمن برك�ة‪ ،‬امنتقل حديثا إى‬ ‫صفوف الفريق‪ ،‬قادما من الشباب‪.‬‬

‫من جه�ة أخرى‪ ،‬قدم�ت إدارة‬ ‫الشعلة‪ ،‬ممثلة ي رئيس النادي‪ ،‬فهد‬ ‫الطفي�ل‪ ،‬العضوي�ة الرفية لرئيس‬ ‫ن�ادي نج�ران الس�ابق‪ ،‬مصلح بن‬ ‫هادي آل مس�لم‪ ،‬وذل�ك عقب مباراة‬ ‫الفري�ق أم�ام نج�ران‪ ،‬الخمي�س‬ ‫اماي‪ ،‬ون�وّه الطفيل‪ ،‬بدعم مصلح‬ ‫آل مس�لم للن�ادي‪ ،‬وآخ�ره ّ‬ ‫تكفل�ه‬ ‫بمعسكر الفريق ي نجران‪.‬‬

‫الحمرة ستي أبطا ًا لبراعم اأساملة‬

‫مراسم تتويج بطل الدورة‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الصميي‬ ‫تُوج فريق الحمرة ستي‪ ،‬بكأس بطولة‬ ‫الراعم لكرة القدم‪ ،‬التي نظمها مركز‬ ‫النش�اط ااجتماعي ي قرى اأس�املة‪،‬‬ ‫بعد فوزه ع�ى الراقي به�دف نظيف‬ ‫ي امب�اراة الختامي�ة الت�ي أقيم�ت‬ ‫ضمن النش�اط الرياي للمركز عى ملعبه‪،‬‬ ‫بحض�ور عدد م�ن الش�خصيات‪ ،‬يتقدمهم‬ ‫رئيس لجنة التنمية ااجتماعية ي أبو عريش‬

‫محمد اأقصم‪ ،‬ونائبه غازي رفاعي‪ ،‬وش�يخ‬ ‫قرى اأس�املة عيى محمد مسلمي‪ ،‬وعضو‬ ‫امجلس البلدي محمد عي مسمي‪ ،‬وجماهر‬ ‫غفرة‪.‬‬ ‫وحظي�ت البطولة‪ ،‬التي ش�هدت مش�اركة‬ ‫‪ 12‬فريق�ا‪ ،‬بمتابع�ة رئيس مركز النش�اط‬ ‫ااجتماع�ي ي قرى اأس�املة إبراهيم أحمد‬ ‫مس�لمي‪ ،‬وي الختام كرم�ت اللجنة امنظمة‬ ‫امش�اركن ي إنجاح الفعالي�ات‪ ،‬كما قدمت‬ ‫جوائز قيّمة للفائزين ي امسابقة اأرية‪.‬‬

‫صورة جماعية لاعبي التعاون‬

‫(الرق)‬

‫أخضر «اختراق الضاحية» يستعد للعربية في إثيوبيا‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫(تصوير‪ :‬محمد الصميي)‬

‫تحديد موعد قرعة تصفيات بطوات المملكة‬

‫غادرت مس�اء أمس بعثة امنتخب‬ ‫الس�عودي اخ�راق الضاحية إى‬ ‫العاصم�ة اإثيوبي�ة أدي�س أبابا‬ ‫إقام�ة لق�اءات تدريبي�ة هن�اك‬ ‫اس�تعدادا للمش�اركة ي البطولة‬ ‫العربي�ة الحادي�ة والعري�ن اخراق‬ ‫الضاحية للعموم والشباب التي ستقام‬ ‫ي مدين�ة رم الش�يخ امري�ة خال‬ ‫الف�رة من ‪ 28‬م�ن فراير إى ‪ 2‬مارس‬ ‫امقبلن‪.‬‬ ‫وستقام هذه اللقاءات التي تستمر‬ ‫إى العري�ن من فراي�ر تحت إراف‬ ‫امدرب س�عد شداد وامس�اعدين سعد‬ ‫ثابت وس�عود الثبيتي وبمش�اركة ‪12‬‬ ‫عدا ًء منهم ‪( 7‬عموم) و‪( 5‬شباب) وهم‬ ‫عبدالله الجود ومخلد العتيبي وحس�ن‬ ‫آل حمض�ه وعماد ن�ور وأحمد برهان‬

‫وعى العمري وعبدالعزيز ادان ومحمد‬ ‫الزهراني وعبد الل�ه الصالحي ومحمد‬ ‫الركات�ي وفيص�ل مج�ري وس�امي‬ ‫دغريري ‪.‬‬ ‫وس�يقيم امنتخ�ب الس�عودي‬ ‫اخ�راق الضاحي�ة عق�ب عودت�ه من‬ ‫أثيوبي�ا معس�كرا ً إعدادي�ا بامنطق�ة‬ ‫الرقية مدة أس�بوع يش�ارك بعده ي‬ ‫البطول�ة العس�كرية بالري�اض وذلك‬ ‫ضمن استعداداته للمشاركة ي البطولة‬ ‫العربي�ة بم�ر والبطول�ة الخليجي�ة‬ ‫(‪ )14‬للعم�وم و(‪ )7‬للناش�ئن ألعاب‬ ‫الق�وى التي س�تقام بالدوح�ة ي ‪17‬‬ ‫أبريل ‪.2013‬‬ ‫وكان�ت آخ�ر مش�اركة أخ�ر‬ ‫اخ�راق الضاحي�ة ه�ي ف�وزه بكأس‬ ‫البطول�ة الخليجية الرابع�ة والعرين‬ ‫للعموم التي أقيمت ي محافظة الجبيل‬ ‫مؤخراً‪.‬‬

‫اأحساء � مصطفى الريدة تس�حب قرع�ة تصفي�ات‬ ‫بطولتي امملكة لدرجتي الش�باب والناش�ئن امؤهلتن‬ ‫إى الدوري اممتاز اليوم ي مقر ااتحاد الس�عودي لكرة‬ ‫القدم ي مجمع اأمر فيصل بن فهد اأومبي ي الرياض‪،‬‬ ‫فيما تقرر أن تسحب بطولة امملكة للراعم ي السادس‬ ‫م�ن ربيع الثاني امقبل‪ ،‬فيم�ا تجرى قرعة بطولة أندية‬ ‫الدرجة الثالثة ي الرابع عر من ذات الشهر‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن فريق�ي الروق والنجوم س�يمثان أندية‬ ‫اأحس�اء ي تصفي�ات بطول�ة امملكة للدرج�ة الثالثة‪،‬‬ ‫فيم�ا تأهل فريق�ا الجيل والعدال�ة إى تصفيات بطولة‬ ‫امملكة للصعود إى دوري شباب اممتاز‪ ،‬وا تزال هوية‬ ‫الفريقن اللذين س�يمثان اأحس�اء ي تصفيات بطولة‬ ‫امملكة للناش�ئن غامضة لعدم انتهاء تصفيات بطولة‬ ‫امحافظة‪.‬‬

‫اأمطار تربك الوطني والصقور‬

‫العداء السعودي مخلد العتيبي‬

‫تبوك ‪ -‬الرق تس�ببت اأمط�ار الغزي�رة الت�ي ش�هدتها‬ ‫مدين�ة تبوك أمس ي نقل تدريب�ات فريقي الوطني والصقور‬ ‫إى الص�اات امغلقة حيث تخ�وف مدربا الفريقن من تعرض‬ ‫الاعبن إصابات بسبب س�وء أرضية ملعبي النادين بعد أن‬ ‫غمرتهما امياه أمس‪.‬‬ ‫ويس�تعد الوطن�ي مواجهة مضيفه س�دوس الجمع�ة امقبل‬ ‫ي دوري ركاء أندي�ة الدرج�ة اأوى للمحرف�ن‪ ،‬فيما يتأهب‬ ‫الصقور للقاء الجبلن اأربعاء امقبل ضمن منافس�ات دوري‬ ‫الدرجة الثانية‪.‬‬


‫العروبة يفرمل الرياض‪ ..‬والقادسية يتأهب انتزاع نقاط أبها‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫اكتف�ى فريقا العروب�ة والرياض‬ ‫بالتع�ادل اإيجاب�ي (‪ )1/1‬ع�ر‬ ‫أم�س ع�ى ملع�ب اأول ي الج�وف‬

‫رياضـة‬

‫ي اللق�اء امؤجل م�ن الجول�ة الثالثة‬ ‫عرة م�ن دوري ركاء أندية الدرجة‬ ‫اأوى للمحرف�ن‪ ،‬وبه�ذه النتيج�ة‬ ‫رف�ع العروبة رصي�ده إى ‪ 27‬نقطة‪،‬‬ ‫والرياض إى ‪ 25‬نقطة‪.‬‬

‫وي مباراة مؤجلة ي ذات الجولة‪،‬‬ ‫يس�تضيف القادس�ية نظره أبها عى‬ ‫ملع�ب مدينة اأمر س�عود بن جلوي‬ ‫الرياضية ي الراكة‪ ،‬وتكتس�ب امباراة‬ ‫أهمي�ة كب�رة للفريق�ن‪ ،‬خصوص�ا ً‬

‫للقادس�ية الذي يملك ثاث�ن نقطة‪،‬‬ ‫ويتطل�ع للمحافظ�ة ع�ى الص�دارة‬ ‫وتوسيع الفارق عن أقرب منافسيه‪.‬‬ ‫أما أبها‪ ،‬فإن�ه يدخل امباراة وهو‬ ‫ي امرك�ز الع�ار برصي�د عري�ن‬

‫‪33‬‬

‫نقط�ة‪ ،‬ويع�ول كث�را ً ع�ى امواجهة‬ ‫مواصلة انطاقته نحو امقدمة‪ ،‬وتبدو‬ ‫معنوي�ات اعبي�ه كب�رة بع�د الفوز‬ ‫عى الربيع برباعي�ة نظيفة ي الجولة‬ ‫اماضية‪.‬‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫حاف�ظ الفري�ق اأول لك�رة الق�دم بنادي‬ ‫الفتح عى سجله الخاي من الهزيمة بتعادله‬ ‫الثم�ن م�ع مضيف�ه اأهي (‪ )3/3‬مس�اء‬ ‫أم�س عى ملع�ب مدين�ة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائع ي امباراة امؤجلة من‬ ‫الجولة الحادية عرة من دوري زين للمحرفن‪،‬‬ ‫والتعادل هو الرابع للفريق الفتحاوي ي امسابقة‬ ‫إى اآن ليع�زز صدارته ب�� ‪ 43‬نقطة وبفارق ‪4‬‬ ‫نق�اط كاملة عن أقرب مطاردي�ه الهال‪ ،‬ي حن‬ ‫ظ�ل الفريق اأه�اوي ي امرك�ز الخامس ب� ‪29‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وس�جل أهداف الفتح امهاجم الكونغوي دوريس‬ ‫س�الومو (‪21‬و ‪ )56‬والرازي�ي إلت�ون جوزي�ه‬ ‫(‪ ،)84‬ولأه�ي فيكت�ور س�يموس (‪ 29‬و‪،)74‬‬

‫كام عادل‬

‫الفتح يُ تعب اأهلي‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الرق‬

‫ومحسن العيى (‪.)80‬‬ ‫مشاهدات‪:‬‬ ‫ قاد امباراة الحك�م الدوي عبدالرحمن العمري‪،‬‬‫وعاون�ه عبدالعزيز اأس�مري ومحم�د العبكري‬ ‫وخليل جال حكما رابعا‪.‬‬ ‫ جماه�ر أهاوية غفرة س�اندت فريقها طوال‬‫زمن امباراة‪.‬‬ ‫ ح�رص عدد كبر م�ن اإدارين وأعضاء رف‬‫النادي عى متابعة اللقاء من منصة املعب‪.‬‬ ‫ س�اندت بعض جماهر اأندي�ة اأخرى فريق‬‫الفتح‪.‬‬ ‫ ظهر الاع�ب أحمد بوعبيد عى دكة بداء الفتح‬‫بعد إجراء مخالصة مالية مع نادي ااتحاد‪.‬‬ ‫ اضط�ر م�درب الفتح إج�راء تغي�ر إجباري‬‫بخروج حارس امرمى عبدالله العويش�ر امصاب‬ ‫ودخول محمد ريفي‪.‬‬

‫حافظ على سجله خالي ًا من الخسائر‬ ‫فيكتور يحتفل بتسجيله هدفن ي امباراة‬

‫الراشد‪ :‬العويشير بخير‪ ..‬والتعادل مثل الفوز‬ ‫طمأن مدي�ر الكرة ي ن�ادي الفتح‬ ‫أحم�د الراش�د الجميع عى س�امة‬ ‫ح�ارس مرم�ى الفري�ق اأول لكرة‬ ‫الق�دم عبدالل�ه العويش�ر بع�د‬ ‫تعرض�ه لإصابة إث�ر احتكاكه مع‬ ‫اعب اأهي تيسر الجاسم‪ ،‬وقال‪ :‬تم نقل‬

‫الاعب للمستشفى ولم تحدد الفحوصات‬ ‫إى اآن وج�ود كر ي ذراع�ه من عدمه‪،‬‬ ‫وس�نخضعه لفحص آخر الي�وم لتحديد‬ ‫نوعاإصاب�ةوم�دىحاجت�هللع�اج»‪.‬‬ ‫ووصف الراش�د التعادل مع الفريق‬ ‫اأه�اوي بالع�ادل للفريق�ن عطفا عى‬ ‫مس�تواهما اممي�ز ي امب�اراة‪ ،‬وأوضح‪:‬‬ ‫لعبنا من أج�ل العودة بنتيج�ة إيجابية‪،‬‬

‫إتي دبي !‬ ‫عادل التويجري‬

‫اعبو الفتح يحتفلون بتعديل النتيجة‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬

‫اعبو القادسية أكملوا استعداداتهم للقاء أبها (تصوير‪ :‬عي العبندي)‬

‫والتع���دل مث�ل الفوز‪ ،‬ا س�يما أنه أمام‬ ‫اأهي امتسلح بعامي اأرض والجمهور‪،‬‬ ‫مش�يدا ب�أداء اعبيه وقتاله�م ي املعب‪،‬‬ ‫مش�ددا عى صعوب�ة مواجه�ات فريقه‬ ‫ي الج�وات امقبل�ة م�ن دوري زي�ن‬ ‫للمحرفن‪ ،‬مناش�دا جماهر الفتح بدعم‬ ‫الفريق ومؤازرته حتى تتواصل مس�رته‬ ‫الناجحة هذا اموسم‪.‬‬

‫• حينما سألوا ماجد عبدالله عن هجوم منتخبنا ي كأس الخليج‬ ‫قال (أين نايف هزازي)!‬ ‫• كيف ا يضم نايف هزازي لتشكيلة منتخبنا !‬ ‫• العذر كان (الكرات العرضية) !‬ ‫• وكان معه جملة (مطالبن) بضم نايف !‬ ‫• ها قد رد عليك هزازي يا ماجد وقال لك (أنا ي دبي) !‬ ‫• دون إذن من اإدارة !‬ ‫• ولن تفلح ا (العرضية) وا (التسديدات) !‬ ‫• نايف يخرج إعاميا ً قبل الخليج (ليستغبينا) ويدخل الجمهور‬ ‫ي ت ّرهات (ليش سامي طيب) !‬ ‫• ويطالب (بضمه) للقائمة الخراء !‬ ‫• كيف تمثل اأخر وأنت تغيب عن ناديك أصاً !‬ ‫• كيف يتم اختيارك يا نايف وأنت شغال ( جدة – دبي – جدة) !‬ ‫• حدث ذلك أمام نجران وحينها جن جنون كانيدا !‬ ‫• وتم (ملمة) اموضوع عى عجل !‬ ‫• اآن يح�دث م�رة أخ�رى ويخ�رج حام�د البلوي ويق�ول (لم‬ ‫يستأذن) !‬ ‫• ع�ن أي اح�راف وانضب�اط نتحدث وه�ذا نموذج م�ن نماذج‬ ‫(التطنيش) !‬ ‫• ع�ن أي نموذج اح�راي نقول لاعبين�ا احتذوا ب�ه و (الكبار)‬ ‫يصغرون أنفسهم!‬ ‫• نايف (مطنش) أنه يدرك أن ااتحاد ا يملك بدياً له أوا ً !‬ ‫• وضعف إداري واضح !‬ ‫• لو أحس نايف وغره بقوة القرار اإداري ما تجرأ وس�افر دون‬ ‫إذن!‬ ‫• حر نايف ي (اإعام) كثرا ً !‬ ‫• وح�ر مع�ه كثرون ممن حاولوا أيضا ً (اس�تداخ) الوس�ط‬ ‫الرياي!‬ ‫• قلت ي مقال سابق‪ ،‬حضور نايف هذا اموسم (ورقي)!‬ ‫• ا نجد نايف إا ي اإعام !‬ ‫ً‬ ‫• حديثا ً وصخبا ً وتريرا ً و (سفرا)!‬ ‫• حياة نايف الخاصة له وا نملك التدخل فيها !‬ ‫• لكن ااتحاد (وكل اأندية) كيان يجب احرام شعاره!‬ ‫• العميد أكر من نايف !‬ ‫• سألوا الفش��ّ��ار أين يتمرن نايف!‬ ‫• استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال ي ( إتي دبي) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫احتكاك تيسر الجاسم بالعويشر الذي تسبب ي إصابة اأخر (تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬

‫| ترصد أجواء ما قبل مواجهة الشرائع‬

‫أهاويان يستعينان بالخيول ‪ ..‬ومشجع يشتري ‪ 11‬تذكر ًة‬ ‫مك�ة امكرم�ة ‪ -‬ماج�د‬ ‫الجحدي‬ ‫حرص�ت أع�داد كب�رة م�ن‬ ‫الجماه�ر عى حض�ور مباراة‬ ‫اأهي والفتح مس�اء أمس عى‬ ‫ملع�ب مدينة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫الرياضي�ة ي الرائ�ع ضم�ن‬ ‫دوري زين للمحرفن‪ ،‬ورغم اأجواء‬ ‫الحماس�ية إا أن م�ا عك�ر صف�و‬ ‫الجماه�ر س�وء التنظي�م ي املعب‬ ‫وع�دم توفر الخدمات الرورية من‬

‫مشجع أهاوي يمتطي الخيل أمام املعب‬

‫مياه وغرها‪.‬‬ ‫وكش�ف امش�جع اأه�اوي‬ ‫مش�عل امطري عن معاناتهم‪ ،‬وقال‬ ‫ل�»الرق‪»:‬ح�رت م�ن الطائ�ف‬ ‫برفق�ة زمائ�ي مس�اندة الفري�ق‬ ‫اأه�اوي‪ ،‬ولك�ن ع�دم توف�ر امياه‬ ‫والعصائ�ر اضطرن�ا إى الن�زول‬ ‫باس�تمرار م�ن امدرج�ات لرائها‬ ‫بأس�عار مضاعفة‪ ،‬مبديا اس�تغرابه‬ ‫من ق�رار إدارة املع�ب بمنع دخول‬ ‫اإع�ام وقمص�ان امش�جعن التي‬ ‫تحم�ل عب�ارات خاص�ة تس�اند‬

‫عدد من الجماهر اأهلوية بجوار اأسوار امحيطة بملعب الرائع‬

‫الاعبن‪ ،‬وتشد من أزرهم‪.‬‬ ‫وأب�دى امش�جعون محم�د‬ ‫عبدالفتاح ويوس�ف السلمي ومحمد‬ ‫السلمي اس�تياءهم الشديد من عدم‬ ‫توف�ر مياه ال�رب‪ ،‬مؤكدي�ن أنهم‬ ‫اضط�روا إى إخف�اء قواري�ر امي�اه‬ ‫وإدخالها املعب لحاجتهم امستمرة‬ ‫إى رب امي�اه نظ�را للس�اعات‬ ‫الطويلة التي يقضونها داخل املعب‪،‬‬ ‫واصفن تنظيم امباراة بالس�يئ جدا‬ ‫والس�يناريو امتك�رر مب�اراة اأهي‬ ‫وااتح�اد الت�ي عانوا فيه�ا اأمرين‬

‫بس�بب فتح بوابتن فقط للجماهر‪،‬‬ ‫مناش�دين رورة ااهتم�ام ببيئ�ة‬ ‫اماعب حتى تكون جاذبة للجماهر‪،‬‬ ‫ومطالب�ن ي الوق�ت نفس�ه إدارة‬ ‫ملعب الرائع بحل ما أسموه ظاهرة‬ ‫حجز الكراي م�ن بعض الجماهر‬ ‫قبل ساعات من بدء امباراة‪.‬‬ ‫ورص�دت «ال�رق» ي جول�ة‬ ‫خارج املعب أحد امشجعن ويدعى‬ ‫خال�د الثبيت�ي يحم�ل ‪ 11‬تذكرة ي‬ ‫وق�ت عجز آخرون ع�ن راء تذكرة‬ ‫واحدة‪ ،‬وبس�ؤاله عن كيفية حصوله‬

‫عى التذاك�ر‪ ،‬قال‪« :‬ل�م أحصل عى‬ ‫التذاك�ر به�دف بيعه�ا ي الس�وق‬ ‫السوداء‪ ،‬بل أشريتها لزمائي الذين‬ ‫اتفقت معه�م عى حض�ور امباراة‪.‬‬ ‫كم�ا رصدت «ال�رق» ثاث عربات‬ ‫لبيع امي�اه وامواد الغذائي�ة إحداها‬ ‫غر مرخص�ة‪ ،‬إضافة إى وجود عدد‬ ‫كبر من باعة «الفصفص» و»امنتو»‬ ‫والبس�كويت‪ ،‬وكذل�ك مش�جعن‬ ‫متوشحن بش�عار الفريق اأهاوي‬ ‫وهما يتجوان عى صهوة جواديهما‬ ‫ي الساحة الخارجية للملعب‪.‬‬

‫أطفال يرتدون قميص اأهي‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد جابر)‬


‫من باب الصراحة‬

‫ماذا يدور ي ااتحادات الرياضية‪ ،‬وهل فعاً وصل الفساد إى دهاليز الرياضة‪ ..‬سؤاان يرددان‬ ‫بق�وة ي اأوس�اط الرياضي�ة‪ ،‬بعدما فجر البط�ل العامي ناي�ف الجعويني مفاج�أة من العيار‬ ‫الثقيل‪ ،‬عندما كش�ف وبالوثائق واأدلة عن خروقات لأنظمة داخل ااتحاد الس�عودي للبلياردو‬ ‫والس�نوكر‪ ،‬وذهب أبعد من ذلك بتريحات نارية أكد خالها وجود تاعب ي اانتدابات لصالح‬ ‫إحدى شخصيات اتحاد اللعبة‪.‬‬ ‫إن م�ا أثاره الجعويني من اتهامات‪ ،‬يكش�ف وبوضوح ر تراجع األعاب الس�عودية ي الفرة‬ ‫اأخ�ية‪ ،‬وإى ح�ن انتهاء التحقيق ال�ذي وجه به الرئيس العام لرعاية الش�باب اأمي نواف بن‬ ‫فيصل مع من وجهت لهم تهمة الفس�اد والتاعب‪ ،‬فإننا نتعش�م أيض�ا ً ي فتح التحقيق ي ملف‬ ‫الرشوة الشهية التي هزت اأوساط الكروية‪.‬‬ ‫ساهر الشرق‬

‫رياضـة‬

‫ل�و كان امنتخب ً‬ ‫رجا لحثوت الراب ي وجهه‪ ،‬وثرت عليه‪،‬‬ ‫وقلت له‪ :‬فارق فارق فارق! فلقد ُ‬ ‫ظلم بس�ببك سيدي سمو اأمي‬ ‫(س�لطان بن فهد) الرئيس السابق لرعاية الشباب‪ ،‬الذي قدم لك‬ ‫الغاي والنفيس‪ ،‬ولم يثمر فيك‪ ،‬واستقال وهو جريح بسببك‪ ،‬وها‬ ‫أن�ت ذا تمارس نفس الهزائم‪ ،‬وتس�قينا ك�ؤوس الخزي والعار‪،‬‬ ‫أعلم أن هذا ليس نقدا ً بناءً‪ ،‬وا ديدن الروح الرياضية‪ ،‬ولكن بلغ‬ ‫الس�يل الزبى‪ ،‬ولم تعد الدبلوماسية تس�من وا تغني من جوع‪،‬‬ ‫نع�م‪ :‬أنا أري�د أن أهدم هذا الكيان الخرب‪ ،‬امس�وس‪ ،‬الفاس�د‪،‬‬ ‫وأعيد بناءه من جديد بثوب وطني براق‪ ،‬وبقلب أبيض ا أس�ود‬

‫َمن سرق‬ ‫فرحة الكرة‬ ‫السعودية؟‬

‫‪34‬‬

‫عبد اه مطلق العنزي‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫أحام‬ ‫تحولت‬ ‫إلى آام‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫غ�ادر منتخبنا الوطني اأول لكرة القدم بطولة «خليجي ‪»21‬‬ ‫مبك�راً‪ ،‬وهو خ�روجٌ كان متوقعا ‪ -‬رغم قس�اوته ‪ -‬عطفا ً عى‬ ‫امس�تويات امتواضع�ة لاعبن من�ذ أول مب�اراة ي البطولة‪،‬‬ ‫فامستويات كانت متدنية‪ ،‬وعطاء الاعبن داخل املعب لم يكن‬ ‫بامس�توى الجيد الذي يليق بتاريخ وس�معة الكرة السعودية‪،‬‬ ‫ورعاية الشباب لم تقر مع الاعبن‪ ،‬أعطتهم كل ما يريدون‪،‬‬ ‫هيأت لهم جميع اإمكانيات امادية وامعنوية‪ ،‬لكنهم خذلونا ي‬ ‫هذه البطولة الخليجية بقيادة امدرب امكابر (ريكارد)‪ ،‬وخيبوا‬ ‫آمال الجماهي العريضة التي ُ‬ ‫صدمت بالنتائج السلبية‪.‬‬ ‫كنا نتوقع أن يكون نجومنا فرس�ان البطول�ة الخليجية‪ ،‬وهم‬ ‫من سيفع الكأس عاليا ً ويعودون به إى الوطن‪ ،‬ولكن اأحام‬ ‫تبخرت وتحولت إى آام‪ ،‬وهنا نتس�اءل‪ :‬ماذا الصقور الخر‬ ‫خذلونا؟‬

‫مفطح وشيشة‪ ..‬أرزاق‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫ صدقون�ي أك�ره جَ ْلد الذات‪ ،‬فمن امس�تحيل أن أكت�ب عبارة «زامر‬‫الحي ا يطرب» ي مرآتي الصباحية التي يبدأ بها يومي‪.‬‬ ‫� ولكن م�ا يحدث ي كرتنا من مصائ�ب‪ ،‬وخصوصا ً نظام ااحراف‪،‬‬ ‫ذبح امنتخب فتفرق دمه بن اعب ومسؤول وإعامي‪.‬‬ ‫� الاعب يأخذ وا يعطي‪ ،‬وامس�ؤول يعش�ق ااح�راف اأعرج‪ ،‬بينما‬ ‫اإعام يصفق ويمجد أي انتق�ال لاعب تتوافق فيه الصفقة مع لون‬ ‫عدسة العن‪ ،‬وامحصلة اعب سعره ليس فيه‪.‬‬ ‫� بالعربي نحن نش�ارك ي نحر كرتنا ثم نمي ي جنازتها‪ ،‬متناس�ن‬ ‫السبب الحقيقي ورافعن ش�ماعة امدرب‪ ،‬وكأن إنجازاتنا السابقة لم‬ ‫تتحقق باعبن هواة‪ ،‬ومدربن أقل هواية‪.‬‬ ‫� تس�اءلوا‪ ،‬ماذا اعبو اماين لدينا ا يعرف�ون من ااحراف إا امال‪،‬‬ ‫وكونه ساعة تدريب يومية؟ بعدها يتحولون إى هواة «سهر‪ ،‬ومفطح‪،‬‬ ‫وشيشة»‪.‬‬ ‫� وفتش�وا ي نظ�ام ااحراف‪ ،‬لتجدوا امزاجية التي صنعها امس�ؤول‬ ‫حارة ي تحديد أس�عار الاعبن‪ ،‬دون أي�ة قواعد‪ ،‬ودون أية روط‬ ‫تحفظ لاعب مستواه طوال عقده مع النادي‪.‬‬ ‫� واجمع�وا بن هذا وذاك‪ ،‬لتجدوا إعاما ً منقس�ما ً ب�ن األوان‪ ،‬يهلل‬ ‫ويداف�ع ويناف�ح حول نج�وم ا يهمه�م «طور النس�يان بقدر طوي‬ ‫النيسان»‪.‬‬ ‫� ش�اهدوا أوروبا‪ ،‬حي�ث الاعب يك�ون محرفا ً ي تدريب�ه وطعامه‬ ‫ونومه وكل شؤون حياته؛ أنه يعلم أن العطاء سيحدد سعر عقده‪.‬‬ ‫� نعم س�يتحدد س�عره من خال ما يس�مى ببورصة الاعبن‪ ،‬التي‬ ‫تعتم�د عى اأمور الفنية والبدنية‪ ،‬وس�جل اإصابات‪ ،‬ومركز الاعب‪،‬‬ ‫وفاعليته ي املعب‪ ،‬وسيته الذاتية‪.‬‬ ‫� ع�اوة عى ذلك‪ ،‬اقرأوا قانون «اللعب اماي النظيف» خش�ية حدوث‬ ‫ارتباك ي سوق اانتقاات‪ ،‬وبالتاي ترتفع أجور الاعبن إى مستويات‬ ‫هائلة ايستحقونها‪.‬‬ ‫� أظ�ن اآن اتضحت الصورة‪ ،‬ومنها قد نكتش�ف الس�بب الجوهري‬ ‫وراء فش�ل اعبينا‪ ،‬وضعف عطائهم مع منتخبهم وي أنديتهم‪ ،‬فهناك‬ ‫ااحراف «هات وخذ» وهنا «أررررزاق»‪.‬‬

‫م�ن بطول�ة كأس الخلي�ج الحادية والعري�ن التي‬ ‫استضافتها البحرين‪.‬‬ ‫تنتظ�ر امنتخ�ب الس�عودي مواجه�ات صعب�ة ي‬ ‫التصفيات اآسيوية بعد أن أوقعته القرعة ي مجموعة‬ ‫«حديدي�ة» إى جان�ب منتخب�ات الص�ن والع�راق‬ ‫وإندونيس�يا‪ ،‬وف�وز اأخ�ر ي مبارات�ه اأوى ع�ى‬ ‫الص�ن س�يكون بمثابة داف�ع معنوي كب�ي مواصلة‬ ‫امش�وار‪ ،‬وم�ا نأمل�ه أن يس�تفيد الجه�ازان اإداري‬ ‫والفني م�ن دروس مش�اركات امنتخ�ب اماضية وا‬

‫يس�ي عى ذات نهج من س�بقوه بااعتم�اد عى نفس‬ ‫التش�كيلة الت�ي تس�ببت ي تراجع مس�توى اأخر‬ ‫وابتعاده عن دائرة امنافسات اإقليمية والقارية‪ .‬نعلم‬ ‫جيدا أنك ا تملك عصا سحرية لتغيي صورة امنتخب‬ ‫بن عش�ية وضحاها‪ ،‬لكننا نتمنى أن تتحى بالواقعية‬ ‫وتبتعد عن سياس�ة امجامات‪ ،‬وتعتم�د عى الاعبن‬ ‫الجاهزين القادرين عى تحقيق ما يصبو إليه الجميع‪.‬‬ ‫أحمد الزهراني‬

‫نح�ن لدينا إمكانيات كبية تف�وق دوا متقدمة‪ ،‬ولدينا مواهب‬ ‫كروية متميزة ي جميع اأندية‪ ،‬وي امقابل لدينا س�وء تخطيط‬ ‫لبن�اء منتخب يعيد لنا إنج�ازات وبطوات نج�وم الثمانينيات‬ ‫والتس�عينيات اميادية‪ ،‬ولدينا سوء اختيار التشكيلة امتجانسة‬ ‫التي تُقدر قيمة الشعار‪ ،‬مشكلتنا هي مشكلة تخطيط‪ ،‬وإدارة‪،‬‬ ‫وفك�ر كروي‪ ،‬مت�ى ما تجاوزنا ذلك عدن�ا إى منصات التتويج‬ ‫والبط�وات‪ ،‬ث�م أن الروات�ب الخيالية الت�ي يتقاضاها الاعب‬ ‫مع ناديه س�اهمت ي ضعف مس�توى امنتخب‪ ،‬فالاعب حينما‬ ‫ينض�م للمنتخ�ب ا يعط�ي كم�ا يعطي م�ع نادي�ه خوفا ً من‬ ‫تعرضه إصابة تمنعه من امش�اركة مع ناديه ومن ثم خس�ارة‬ ‫اماين‪ ،‬فأصبح واء الاعب لناديه أكثر من وائه للمنتخب رغم‬ ‫أنه يمث�ل وطنه دولياً‪ ،‬وأصبحت القضية مادية أكثر من كونها‬ ‫وطنية‪.‬‬ ‫يجب أن نبدأ من اآن ببناء منتخب وطني قوي‪ ،‬وأن نعيد النظر‬ ‫يع�روضالاعب�نم�عأنديته�م‪.‬‬

‫علي العبندي‬

‫تجميد الاعب «معلقاً» ي الهواء يجعلك مصورا ً أكثر احرافية‪ ،‬كما‬ ‫أن�ه ينتج ص�ورا ً ي غاية الروعة والجمال‪ ،‬ولكن ماهي الرعة امناس�بة‬ ‫للغال�ق لكي تس�تطيع تجميد الاع�ب؟ ببس�اطة أن أي رعة أقل من‬ ‫‪ 1/500‬ل�ن تس�تطيع (تجميد) أي اعب‪ ،‬س�واء ي اأنش�طة الرياضية‬ ‫امس�ائية‪ ،‬أو ي الص�اات امغلق�ة‪ ،‬وعليك باس�تخدام أولوي�ة الرعة ي‬ ‫الكام�يا لكي تس�تطيع التحكم ي الرع�ة (‪ ،)Shutter Speed‬ودائما ً‬ ‫الحض�ور قبل امباراة وتجريب الرعة امناس�بة اس�تخدامها هو الحل‬ ‫اأفضل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عليك بتجريب ذلك ع�ى الاعبن ي حالة اإحماء‪ ،‬وابدأ أوا برعة‬ ‫‪ 1/500‬أو ‪ ،1/640‬وإذا ل�م تس�تطع أن تخرج بنتيج�ة جيدة‪ ،‬فعليك‬ ‫بزيادة رعة الغالق حتى تصل إى نتيجة مرضية‪.‬‬ ‫جمي�ع امصوري�ن الرياضي�ن يحب تقني�ة التجمي�د (‪Freezing‬‬ ‫‪ ،)Techniques‬فتجمي�د الاعب وهو معلق ي الهواء مهارة من الصعب‬ ‫اكتس�ابها بس�هولة‪ ،‬وهي بحاج�ة إى الركيز وامران لكي تس�تطيع أن‬ ‫تفعل ذلك‪ ،‬ا تحبط عندما ا تس�تطيع القيام بتقنية التجميد ي البداية‪،‬‬ ‫فاأم�ر بحاجة إى الكثي من امح�اوات لكي تتقن التقني�ة باإضافة إى‬ ‫أن اإض�اءات امختلفة بحاجة إى رعات مختلف�ة للغالق‪ ،‬ولكي تخرج‬ ‫بلقطات تبهر الجميع عليك بامران والركيز وا تنس زيادة رعة الغالق‪.‬‬

‫اأهلي‪ ..‬بداية التصحيح‬

‫منصور شافي الشاقي‬

‫ منذ بداية اموسم الحاي‪ ،‬واأهي يعاني اأمرين حيث بدا متهالكا ً عى غي‬‫ما شاهدناه اموسم اماي‪.‬‬ ‫ ص�ر اأهاويون عى حالهم‪ ،‬خروا آس�يا وما زال�وا يدعّ مون‪ ،‬خروا‬‫الدوري وما زالوا يرددون ويهتفون «مجانن بحبك يا أهي مجانن»‪.‬‬ ‫ جاءت ف�رة اانتقاات‪ ،‬واس�تبر اأهاويون خ�يا ً ليصلحوا ما يمكن‬‫إصاحه‪ ،‬البداية كانت باس�تقطاب أفضل مدافع س�عودي وهو الصخرة‬ ‫«هوساوي»‪.‬‬ ‫ ثاني خطوات التصحيح كانت باس�تقطاب برونو سيزار‪ ،‬ورغم امعاناة‬‫وامماطلة إا أنني أحمد الله أن امسلسل انتهى باعب مثل سيزار‪.‬‬ ‫ بع�د فرة اانتقاات خاض اأهي مباراتن أمام النر وأمام هجر‪ ،‬وفاز‬‫ي امباراتن‪.‬‬ ‫ ا أن�ى أن أنص�ف اأصلع بإراكه للس�وادي وبص�اص‪ ،‬بوجودهما‬‫شاهدنا وسط اأهي مليئا ً بالحيوية والنشاط‪.‬‬ ‫ مش�كلة اأهي بع�د فرة اانتق�اات تكمن ي خط الدف�اع‪ ،‬فرغم وجود‬‫هوس�اوي إا أن دف�اع اأهي اُخ�رق مرات عديدة‪ ،‬واس�تقبلت الش�باك‬ ‫اأهاويه هدفن ي مباراتن‪ ،‬وامتسبب فيهما خط الدفاع‪.‬‬ ‫ مع احرامي لكامل اموى إا أنه عالة عى الدفاع اأهاوي‪ ،‬وعقي�ل أوى‬‫منه ي هذا امركز‪ ،‬وشاهدنا قوة قلوب الدفاع ي اأهي عندما يغيب اموى‪.‬‬ ‫ معان�اة اأهي س�تكون ي الظهي اأيمن‪ ،‬فا يمكن أن يطمن امش�جع‬‫اأهاوي وهو يشاهد اعبا ً مثل «امر» ي هذا امركز!‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ إن كان�ت اإدارة اأهاوي�ة غي ق�ادرة عى جلب من يس�د هذه الثغرة‪،‬‬‫فلماذا ا نكرر س�يناريو بصاص وس�وادي‪ ،‬ونمنح الفرصة للشاب سعيد‬ ‫امولد!‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫الهال وااتفاق‬

‫عبدالرحمن الجميري‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬ضد (أر ْع) ‪ -‬اقتنياه‬ ‫‪ – 2‬رئيس فرني راحل‬ ‫‪ – 3‬وال�دي – اس�م وكال�ة الفض�اء اأمريكي�ة‬ ‫(معكوسة)‬ ‫‪ – 4‬الهزال والنحول (معكوسة) ‪ -‬تشمل‬ ‫‪ – 5‬مطربة مرية قديمة توفيت علم ‪1995‬‬ ‫‪ – 6‬من ا يسمعون – مغربان عن وطنهما‬ ‫‪ – 7‬أسلو – ضد (جيدة)‬ ‫‪ّ –8‬‬ ‫غينا – جميع (معكوسة)‬ ‫‪ – 9‬جده�ا ي (رب�اب) – ااس�م اأول لرئي�س‬ ‫أمريكي سابق‬ ‫‪ – 10‬ماركة سيارات يابانية ‪ -‬للنداء‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬سايَر (معكوسة) – متحملة‬ ‫‪ – 2‬مضيق بحري عربي‬ ‫‪ – 3‬دربي ‪ -‬نهَ به‬ ‫‪ – 4‬للتعريف – صحابي من أصل فاري‬ ‫‪ – 5‬دلفاه إليه – أفقد عقي‬ ‫‪ – 6‬عامة موسيقية – ابتغيا (معكوسة) – من أعضاء الجسد‬ ‫‪ – 7‬حتف وموت (معكوسة) – دار رجل (مبعثرة)‬ ‫‪ – 8‬دولة أمريكية‬ ‫‪ – 9‬ضد (اأصدقاء) ‪ -‬خاصتي‬ ‫‪ – 10‬ارق ْد ‪ -‬نتخ ّطى‬

‫تجميد الاعب‬ ‫«معلق ًا» في‬ ‫الهواء!‬

‫‪alialabandi@alsharq.net.sa‬‬

‫محمد الحربي‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫رؤية رياضية‬

‫تبق�ى أقل من أس�بوعن ع�ى موعد مب�اراة امنتخب‬ ‫الس�عودي اأول لك�رة الق�دم أمام الص�ن ي افتتاح‬ ‫مش�واره ي التصفي�ات امؤهل�ة إى بطول�ة كأس أمم‬ ‫آس�يا ‪2015‬م ي أس�راليا‪ ،‬ومع ذلك م�ا زال الصمت‬ ‫هو س�يد اموق�ف‪ ،‬حيث لم نلمس منك�م أي تحركات‬ ‫إيجابية سواء ي إعان تشكيلة امنتخب أو الكشف عن‬ ‫برنامجه اأع�دادي لهذه امباراة التي تكتس�ب أهمية‬ ‫كب�ية للش�ارع الرياي الس�عودي كونها س�تلعب‬ ‫بعد أس�ابيع قليلة من خروج اأخ�ر خاي الوفاض‬

‫المدرب‬ ‫اإسباني‬ ‫خوان لوبيز‬

‫كالفح�م‪ ،‬أري�د أن أوق�د نارا ً وأصه�ر تلك التش�كيلة امرطنة‪،‬‬ ‫ليظه�ر لنا خبث الحديد‪ ،‬هذا إن أردنا الذهب الس�عودي اأصي‪،‬‬ ‫يج�ب علين�ا أن نجلد ال�ذات الوطني�ة‪ ،‬وبكل ش�فافية يجب أن‬ ‫نعرف الش�خصية امجهولة التي تحدث عنه�ا ريكارد‪ ،‬لنضعها‬ ‫عى مقصلة التاريخ اأس�ود لأخر‪ ،‬وليت س�يدي س�مو اأمي‬ ‫«ن�واف بن فيصل « يس�اعدنا ي تلك امهمة الصعبة‪ ،‬ويتخى عن‬ ‫طيبته وشاعريته ورمانسيته‪ ،‬ويرب بيد من حديد عى كل من‬ ‫رق تشكيلتنا وابتسامتنا وفرحتنا!‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اعبة تنس أمريكية عالمية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫منفل�وط – أس�يوط – جمال مصطف�ى – خلف هم�ام – راجمات –‬ ‫الصواري�خ – عتاد – خس�ائر – غ�رف – اقتحام – مراس�لون – بلع‬ ‫– أبو زعبل – سجن – روبرت فورد – الفلوجة – مخمس – الشافعي‬ ‫– سعد فرج – دموع – دامية – قر ‪ -‬ااسفاف‬

‫الحل السابق ‪ :‬جو تسونجا‬


‫الريال يسحق خيتافي بـ «رباعية»‪ ..‬ورونالد يسجل «هاتريك» في ‪ 10‬دقائق‬ ‫مدريد ‪ -‬أ ف ب‬ ‫عزز ريال مدريد حامل اللقب مركزه الثالث امؤهل‬ ‫مبارة إى دور أبطال أوروبا اموس�م امقبل‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫ف�وزه ع�ى ضيفه خيت�اي ‪ 4/0‬أمس اأح�د عى ملعب‬ ‫«س�انتياغو برنابيو» ي الجول�ة الحادية والعرين من‬ ‫الدوري اإسباني لكرة القدم‪.‬‬

‫رياضـة‬

‫ويدي�ن ريال مدريد ال�ذي فقد اأم�ل ي ااحتفاظ‬ ‫باللق�ب كون�ه يتخل�ف بفارق كب�ر عن غريم�ه اأزي‬ ‫برشلونة امتصدر‪ ،‬بفوزه إى نجمه الرتغاي كريستيانو‬ ‫رونال�دو الذي س�جل ثاثي�ة رفع من خاله�ا رصيده‬ ‫إى ‪ 21‬هدف�ا ً ي امرك�ز الثان�ي عى ائح�ة أفضل هداي‬ ‫الدوري‪.‬‬ ‫ورف�ع النادي املكي رصيده إى ‪ 43‬نقطة ي امركز‬

‫الثالث‪،‬‬ ‫وانتظ�ر فريق ام�درب الرتغاي جوزي�ه مورينيو‬ ‫حتى الش�وط الثاني لك�ي يفتتح التس�جيل أمام جاره‬ ‫خيت�اي‪ ،‬وذل�ك بفضل مدافعه س�رخيو رام�وس الذي‬ ‫اس�تفاد من معمعة داخل امنطقة إث�ر ركلة ركنية لكي‬ ‫يضع الكرة ي شباك الحارس ميغيل مويا (‪.)53‬‬ ‫ثم اس�تلم رونال�دو امبادرة وس�جل هدف�ه اأول‬

‫‪35‬‬

‫وهدف فريقه الثاني بكرة س�ددها م�ن الجهة اليرى‬ ‫للمنطقة إث�ر تمريرة من اأماني مس�عود أوزيل (‪)62‬‬ ‫قبل أن يضيف هدفه الش�خي الثاني بكرة رأسية بعد‬ ‫أن وصلت�ه الكرة عى القائم اأي�ر إثر تمريرة عرضية‬ ‫من اأرجنتيني أنخي�ل دي ماريا (‪ .)65‬وأكمل رونالدو‬ ‫ثاثيت�ه من ركلة ج�زاء (‪ )72‬قبل أن ي�رك مكانه بعد‬ ‫دقيقة فقط مصلحة الفرني كريم بنزيمة‪.‬‬

‫رونالدو يحتفل بالفوز والهاتريك‬

‫(أ ف ب)‬

‫اإثنين ‪ 16‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 28‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )421‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫مواجهة سهلة لغانا أمام النيجر ‪ ..‬و«ملتهبة» بين مالي والكونغو‬

‫الكنزاري يرفض تدريب الترجي‬ ‫تونس ‪ -‬د ب أ رفض امدير الفني لنادي الس�يلية القطري‪،‬‬ ‫التون�ي ماهر الكنزاري فك�رة عودته إى الرج�ي بعد إنهاء‬ ‫الن�ادي التون�ي اأخر‬ ‫تعاق�ده م�ع مدربه نبيل‬ ‫معل�ول‪ .‬وأعل�ن فري�ق‬ ‫الرج�ي التوني مس�اء‬ ‫أم�س اأول انتهاء مهمة‬ ‫امدرب نبي�ل معلول عى‬ ‫رأس الفريق اأول‪.‬‬ ‫وذكر موق�ع الرجي عى‬ ‫شبكة اإنرنت أن معلول‬ ‫ل�م يع�د مدرب�ا للرجي‬ ‫مش�را إى وج�ود خاف‬ ‫ب�ن ام�درب ورئي�س‬ ‫النادي حمدي امدب‪.‬‬ ‫ماهر الكنزاري‬ ‫وأشار اموقع اإلكروني‬ ‫للرج�ي إ�� عدة مرش�حن تردد أس�ماؤهم لخاف�ة معلول‬ ‫م�ن بينهم امدرب الحاي للمنتخب التوني س�امي الطرابلي‬ ‫وامدرب ماه�ر الكنزاري وامدرب امخرم ف�وزي البنزرتي‪.‬‬ ‫لك�ن الكنزاري الذي س�بق ل�ه اإراف عى الرج�ي نفى ي‬ ‫تريح�ات لرادي�و «موزايي�ك إف إم» الي�وم أي اتصاات له‬ ‫مع الرج�ي‪ .‬وقال الكنزاري إنه س�يواصل عمل�ه مع الفريق‬ ‫القطري حتى نهاية عقده الذي يمتد لنهاية اموسم‪.‬‬

‫يوفنتوس يتعاقد مع أنيلكا‬

‫جانب من مباراة منتخب غانا أمام ماي التي كسبها (‪)0 /1‬‬ ‫بورت إليزابيت ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تب�دو فرص�ة غان�ا وم�اي ي نظ�ر‬ ‫امراقبن أوف�ر للتأهل إى ربع نهائي‬ ‫كأس اأم�م اإفريقي�ة التاس�عة‬ ‫والعرين امقام�ة ي جنوب إفريقيا‬ ‫حت�ى ‪ 10‬فراي�ر‪ ،‬ع�ن امجموع�ة‬ ‫الثانية عى حس�اب الكونغو الديموقراطية‬ ‫والنيجر‪.‬‬ ‫وتلع�ب ي الجولة الثالثة اأخرة اليوم‬ ‫اإثنن غانا مع النيجر عى ملعب نيلس�ون‬ ‫ماندي�ا باي ي ب�ورت اليزابيت‪ ،‬وماي مع‬ ‫الكونغ�و الديموقراطية ع�ى ملعب موزس‬ ‫مابيدا ي دوربان‪.‬‬ ‫وتتصدر غانا الرتيب برصيد ‪ 4‬نقاط‬ ‫تليه�ا ماي (‪ )3‬ثم الكونغ�و الديموقراطية‬ ‫(‪ )2‬وأخرا النيجر (نقطة واحدة)‪.‬‬ ‫ويكف�ي كل م�ن غانا وم�اي التعادل‪،‬‬ ‫بينم�ا تحت�اج الكونغ�و الديموقراطية إى‬ ‫الف�وز‪ ،‬واضمحلت فرصة النيجر إى حدود‬ ‫الصف�ر إا بوج�ود احتم�ال واح�د صعب‬ ‫التحقيق هو فوزه�ا عى غانا ‪ 0/2‬أو أكثر‬ ‫وتع�ادل م�اي والكونغ�و لتتأه�ل بف�ارق‬ ‫اأهداف‪.‬‬

‫أحد اعبي منتخب الكونغوخال التدريب‬ ‫غانا و النيجر‬ ‫قدمت غانا ي امباراتن السابقتن‬ ‫أداء يعت�ر اأفض�ل حت�ى اآن ب�ن‬ ‫امجموع�ات اأرب�ع‪ ،‬لك�ن اأخط�اء‬ ‫القاتل�ة ي الش�وط الثاني م�ن اللقاء‬ ‫اأول وفق�دان الت�وازن والركي�ز‬

‫(أ ف ب)‬

‫أرغمته�ا عى التع�ادل م�ع الكونغو‬ ‫‪ 2/2‬بعد أن كانت متقدمة ‪.0/2‬‬ ‫ولم تحقق غان�ا انتصارا كبرا ي‬ ‫الثان�ي عى ماي ب�ل كان صعبا ‪0/1‬‬ ‫من ركلة جزاء نفذها مبارك واكاس�و‬ ‫ورفع فانيلته احتفاا بالهدف لتظهر‬

‫عى قميص�ه الداخي كلمة «الله أكر»‬ ‫فن�ال البطاق�ة الصف�راء الثاني�ة ي‬ ‫البطولة أنه من غر امسموح لاعبن‬ ‫حس�ب قوانن ااتحاد الدوي (فيفا)‪،‬‬ ‫الروي�ج أي دعاي�ة كان�ت دينية او‬ ‫غرها‪ ،‬وستحرم غانا بالتاي ي مباراة‬ ‫اليوم من أحد أنشط اعبيها‪.‬‬ ‫وتمل�ك غان�ا الباحث�ة ع�ن لقب‬ ‫أول من�ذ أكثر م�ن ‪ 30‬عاما ورابع ي‬ ‫تاريخه�ا‪ ،‬س�جا حاف�ا ي البطولة‬ ‫اإفريقي�ة التي تش�ارك فيه�ا للمرة‬ ‫التاس�عة عرة‪ ،‬فهي توجت ‪ 3‬مرات‬ ‫(‪ 1965‬و‪ 1978‬و‪ )1982‬وحل�ت‬ ‫وصيف�ة ‪ 3‬م�رات أيض�ا (‪1970‬‬ ‫و‪ 1992‬و‪ )2010‬وثالثة عام ‪2008‬‬ ‫ورابعة عام ‪.2012‬‬ ‫وا يملك ام�درب اأماني غرنوت‬ ‫رور إا أن يك�ون س�عيدا ي ه�ذه‬ ‫البطول�ة الت�ي تأهل�ت إليه�ا النيجر‬ ‫للمرة الثانية عى التواي وي تاريخها‪.‬‬ ‫ويق�ول رور‪« :‬نحن س�عداء أننا‬ ‫دخلن�ا تاريخ ك�رة الق�دم النيجرية‬ ‫بع�د أن حصلن�ا ع�ى أول نقط�ة ي‬ ‫النهائي�ات اإفريقية‪ ،‬ووجود منتخب‬

‫(أ ف ب)‬

‫به�ذه الروح وه�ذه اموهب�ة واعبن‬ ‫غر منتس�بن إى أندية يشكل مدعاة‬ ‫للفخر لهم وللنيجر»‪.‬‬ ‫ماي و الكونغو‬ ‫ل�م تظه�ر م�اي حت�ى اآن بقام�ة‬ ‫صاحب امركز الثالث ي النس�خة الثامنة‬ ‫والعرين بعد فوز هزيل ومش�كوك فيه‬ ‫تحكيمي�ا عى النيجر لك�ن اأمل موجود‬ ‫دائم�ا ل�دى ام�درب الفرن�ي باتريس‬ ‫كارترون الذي يؤكد «هناك مباراة ثالثة‬ ‫وا تزال الفرصة قائمة أمامنا للتأهل» إى‬ ‫ربع النهائي‪.‬‬ ‫ويعتمد كارترون ي حساباته عى ما‬ ‫حققته ماي ي الغابون وغينيا ااستوائية‬ ‫حن كانت تملك نقطتن من مباراتن ثم‬ ‫فازت ي الثالثة وتأهلت واحتلت بعد ذلك‬ ‫امركز الثالث بعد أن ثأرت من غانا ‪.0/2‬‬ ‫وتش�ارك ماي للمرة الثامنة وأفضل‬ ‫نتيجة له�ا مركز الوصي�ف عام ‪،1972‬‬ ‫فيم�ا تعتر الكونغ�و الديموقراطية أكثر‬ ‫عراقة فهي تشارك للمرة السادسة عرة‬ ‫وأح�رزت اللق�ب مرت�ن عام�ي ‪1968‬‬ ‫و‪.1974‬‬

‫وصفت خروج المنتخب من اإفريقية بـ «الكارثة»‬

‫صحف الجزائر‪ :‬دقت ساعة الحساب‬ ‫الجزائر ‪ -‬د ب ا‬ ‫هاجم�ت الصح�ف الجزائري�ة‬ ‫الص�ادرة أمس اأح�د منتخب‬ ‫بادها بقوة عى خلفية خروجه‬ ‫امبكر من نهائيات بطولة كأس‬ ‫أم�م إفريقيا التي تس�تضيفها‬ ‫جنوب إفريقيا حتى العار من فراير‬ ‫امقبل‪ .‬وودعت الجزائر البطولة عقب‬ ‫خس�ارتها من توجو ‪ 2/0‬أمس اأول‬ ‫ي خت�ام الجولة الثاني�ة من مباريات‬ ‫امجموع�ة الرابعة علم�ا ً أنها الهزيمة‬ ‫الثانية عى التواي بعد الس�قوط أمام‬ ‫تونس ي امباراة اأوى ‪.1/0‬‬ ‫وكتب�ت صحيف�ة «الخ�ر» عى‬ ‫ص�در صفحته�ا اأوى «دقت س�اعة‬ ‫الحس�اب» مرفق�ة العن�وان بصورة‬ ‫للمدي�ر الفن�ي وحي�د خليلودزيتش‬ ‫ومحم�د روراوة رئي�س اتحاد الكرة‪.‬‬ ‫أما صحيفة «وق�ت الجزائر» فعلقت‬ ‫ع�ى اإقصاء ب�»فش�ل» وه�ي كلمة‬

‫تعن�ي كثرا ً م�ن الداات‪ .‬وأش�ارت‬ ‫«ال�روق» إى أن «الخر أول فريق‬ ‫يدخ�ل جن�وب إفريقي�ا وأول فري�ق‬ ‫يغادرها»‪.‬‬ ‫وعلق�ت «ليرتيه» ع�ى الخروج‬ ‫امبكر للمنتخب الجزائري ب�»امهن»‬ ‫و»لوث�ون دالج�ري» ب�»الوه�م‬ ‫الكبر»‪ ،‬ي حن‬ ‫تس�اءلت «لوس�وار دالج�ري»‬ ‫عن من يتحمّ �ل مس�ؤولياته‪ .‬ودعت‬ ‫«الب�اد» إى رحي�ل خليلودزيت�ش‬ ‫ومثلها ذكرت «النهار»‪،‬‬ ‫فيم�ا أش�ارت «اله�داف» إى ما‬ ‫وصفت�ه ب�»كارث�ة حقيقي�ة» بينما‬ ‫تحدث�ت «لوبيت�ور» ع�ن «الع�ار»‪.‬‬ ‫وب�ررت «امجاه�د» و»أوري�زون»‬ ‫الحكوميتان إقصاء «الخر» بافتقاد‬ ‫الفري�ق للفعالي�ة والواقعي�ة بينم�ا‬ ‫تحدث�ت «الوط�ن» عن «األ�م» فيما‬ ‫قالت «اتريبيون» إن «الخر ضيعوا‬ ‫بطولتهم اإفريقية»‪.‬‬

‫ميانو ‪ -‬أ ف ب تعاق�د يوفنت�وس حام�ل لق�ب ومتصدر‬ ‫ال�دوري اإيط�اي لكرة القدم م�ع امهاج�م الفرني امخرم‬ ‫نيكوا أنيلكا مدة خمس�ة أشهر بحس�ب ما ذكر رئيس النادي‬ ‫بيب�ي مورات�ا‪ .‬وأصب�ح‬ ‫أنيل�كا (‪ 33‬عام�ا) اعب‬ ‫شنغهاي ش�نهوا الصيني‬ ‫ثاني اعب من طراز رفيع‬ ‫ينضم إى صفوف السيدة‬ ‫العج�وز بع�د اإس�باني‬ ‫فرنان�دو ليورنت�ي م�ن‬ ‫اتلتي�ك بلب�او الباس�كي‬ ‫الذي س�ينضم إى الفريق‬ ‫ي يوليو امقبل‪.‬‬ ‫وق�ال مورات�ا‪« :‬كان�ت‬ ‫حالة طوارئ واحتجنا إى‬ ‫نيكوا إنيلكا‬ ‫ق�وة إضافي�ة ي الهجوم‪.‬‬ ‫تعاقدنا مع أنيلكا لخمس�ة أش�هر‪ .‬يمكن�ه أن يكون حا قريب‬ ‫اأمد لنا وي نهاية اموسم سنقيم الوضع»‪.‬‬ ‫ويملك العماق اإيطاي أربع�ة مهاجمن ي الوقت الحار هم‬ ‫امونتينيغري مركو فوسينيتش وسيباستيان جوفينكو وفابيو‬ ‫كوالياريا واليساندرو ماتري‪.‬‬

‫مافوبا يغيب عن ليل أسبوعين‬ ‫ليل ‪ -‬رويرز ق�ال ن�ادي ليل امنتم�ي ل�دوري الدرجة اأوى‬ ‫الفرن�ي لك�رة الق�دم إن‬ ‫ريو مافوبا اعب وس�ط ليل‬ ‫ومنتخ�ب فرنس�ا س�يغيب‬ ‫ع�ن امباري�ات أس�بوعن‬ ‫عى اأقل بس�بب مشكلة ي‬ ‫الركبة‪ .‬وقال متحدث باسم‬ ‫النادي إن مافوبا س�يخضع‬ ‫استكش�افية‬ ‫لجراح�ة‬ ‫بامنظ�ار ي الركبة اليرى‬ ‫الي�وم ااثن�ن ولذل�ك غاب‬ ‫ع�ن رحلة الفري�ق مواجهة‬ ‫مضيف�ه باري�س س�ان‬ ‫ريو مافوبا‬ ‫جرم�ان ي ال�دوري أمس‬ ‫وكذلك عن مباراة اأس�بوع‬ ‫امقبل عى أرضه أمام تروا‪.‬‬ ‫ويعني هذا أيضا أن مافوبا ‪-‬الذي خاض آخر مباراة من مبارياته‬ ‫التس�ع الدولية مع فرنس�ا حينما فازوا ‪ 1/3‬عى روسيا البيضاء‬ ‫ي تصفيات كأس العالم ‪ 2014‬ي س�بتمر اماي‪ -‬سيغيب عن‬ ‫امباراة الودية أمام أمانيا ي السادس من فراير‪.‬‬

‫روما يفلت من الهزيمة‬

‫خيبة اأمل بادية‬ ‫عى مدرب الجزائر‬ ‫خليلودزيتش وطاقمه‬ ‫امعاون (أ ف ب)‬

‫روما ‪ -‬د ب أ أنق�ذ اع�ب خ�ط الوس�ط اليونان�ي الش�اب‬ ‫بانايوتي�س تاشتس�يديس فريق روم�ا من الهزيمة وس�جَ ل له‬ ‫ه�دف التعادل ‪ 3/3‬م�ع مضيفه بولونيا أم�س اأحد ي امرحلة‬ ‫الثانية والعرين من الدوري اإيطاي لكرة القدم‪ .‬وفشل روما ي‬ ‫تحقيق الفوز للمباراة الرابعة عى التواي حيث كان التعادل أمس‬ ‫هو الثاني له عى التواي ي امسابقة بعد هزيمتن متتاليتن لرفع‬ ‫الفري�ق رصيده إى ‪ 34‬نقطة ي امركز الس�ابع مقابل ‪ 22‬نقطة‬ ‫لبولونيا ي امركز الرابع عر‪.‬‬ ‫وانته�ى الش�وط اأول بالتع�ادل ‪ 2/2‬حيث تق�دم روما مرتن‬ ‫بهدفن س�جلهما أليس�اندرو فلورينزي وبابلو دانيال أوزفالدو‬ ‫ي الدقيقت�ن التاس�عة و‪ 18‬وتعادل بولوني�ا ي امرتن بهدفن‬ ‫س�جلهما ألرتو جياردينو ومانولو جابياديني ي الدقيقتن ‪17‬‬ ‫و‪ . 26‬وي الش�وط الثاني‪ ،‬تقدم كريستيان باسكواتو لبولونيا ي‬ ‫الدقيقة ‪ 54‬بينما تعادل الاعب اليوناني تاشتسيديس ي الدقيقة‬ ‫‪ 74‬لفريق روما‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﺛﻨﻴﻦ ‪ 16‬رﺑﻴﻊ اول ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 28‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ 421‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺳﺮﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ‪..‬‬ ‫ﻛﺎرﺛﺔ ﻗﺎدﻣﺔ‬ ‫وﻣﺸﻜﻠﺔ إدارة‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬ ‫اﻵن وﰲ اﻟﻮﺿﻊ اﻵﻣﻦ واﻤﻄﻤﱧ واﻟﺨﺎﱄ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﻮارث؛ ﻳﻠﻒ اﻟﻨﺎس اﻟﺴﺒﻊ دوﺧﺎت ﻛﻲ‬ ‫ﻳﺤﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﴎﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ درﺟﺔ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺔ وﺛﺎﻟﺜﺔ‪ .‬ﻳﺘﺼﻠﻮن ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﻌﺎرﻓﻬﻢ‬ ‫وﻣﻌﺎرف ﻣﻌﺎرﻓﻬﻢ ﰲ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻣﻌﺘﺎدة وﻣﻤﻠﺔ‬ ‫ﻛﻠﻤﺎ ﻣﺮض أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻷﴎة أو اﻷﻗﺎرب‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ أﻏﻠﺐ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺗﻌﺘﺬر إﻟﻴﻬﻢ ﺑﻜﻞ‬ ‫أدب ‪-‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺻﻔﺎﻗﺔ وﻗﻠﺔ أدب‪ -‬ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﴎﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻃﺎرﺋﺔ‪ ،‬أو ﻣﺮﻳﺾ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻋﻼﺟﺎ ً ﻧﻮﻋﻴﺎ ً وﻋﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻓﺎﺋﻘﺔ؛ ﻓﻀﻼ ً ﻋﻦ ﻣﺂﳼ اﻹﺧﻼء اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻪ ﺣﻜﺎﻳﺎت وﻗﺼﺺ ﻳﻨﺪى ﻟﻬﺎ اﻟﺠﺒﻦ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ ﺣﺎﻻت ﻛﺜﺮة وﻣﻮﺛﻘﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻳﻔﺎرق اﻤﺮﻳﺾ اﻟﺤﻴﺎة‪ .‬أﻗﺴﺎم اﻟﻄﻮارئ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ ﻏﺮف ﺗﻨﻮﻳﻢ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫وﻷﻳﺎم ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﴎﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ‪،‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ ﻳﻘﴤ اﻤﺮﻳﺾ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﺳﺒﻮع ﰲ ﻣﻤﺮ‬ ‫ﻳﺘﺤﻮل ﻣﻦ ﺷﺪة اﻟﺰﺣﻤﺔ ‪-‬ورﺑﻤﺎ ﺳﻮء اﻹدارة‬ ‫وﻣﻮت اﻟﻀﻤﺮ‪ -‬إﱃ ﻏﺮﻓﺔ ﺗﻨﻮﻳﻢ ﻻ ﺗﻤﺘﻠﻚ أدﻧﻰ‬ ‫ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬وﻫﺬا وﺿﻊ ﻧﺮاه ﻳﻮﻣﻴﺎ ً‬ ‫وﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ وزارة اﻟﺼﺤﺔ وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﺘﻌﺎﻳﺶ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻣﻊ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻋﺼﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﻞ! ﻟﻜﻦ ﻣﺎذا‬ ‫ﻟﻮ ﺣﻠﺖ ﻛﺎرﺛﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻻ ﻗﺪر اﻟﻠﻪ؟ ﻣﺎذا‬ ‫ﺳﻴﺤﺪث؟ وﻛ���ﻒ ﺳﺘﺘﴫف وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻤﺮﴇ اﻟﻌﺎدﻳﺔ واﻤﺘﻜﺮرة‪ ،‬وﻧﺤﻦ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ‪-‬‬ ‫ﰲ وﺿﻊ آﻣﻦ وﻣﺴﺘﻘﺮ؟ أﻟﻴﺲ ﻣﻨﻄﻘﻴﺎ ً ﺟﺪا ً‬ ‫أن ﻣﻦ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻮﻓﺮ ﴎﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ أﻳﺎم‬ ‫اﻟﺮﺧﺎء؛ ﺳﻴﺼﻌﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻮﻓﺮه ﰲ أﻳﺎم اﻟﺸﺪة؟‬ ‫وﻫﻞ ﻳﺤﺘﺎج ﺗﻮﻓﺮ ﴎﻳﺮ ﺷﺎﻏﺮ ‪-‬أﺻﻼً‪ -‬إﱃ ﻛﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﻨﺎء ﰲ ﺑﻠﺪ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻪ )‪ (820‬ﻣﻠﻴﺎراً؟! إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ إدارة وﺗﺨﻄﻴﻂ‪ ،‬ﻻ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫إذا اﻟــﺸــﻌــﺐُ ﻳــﻮﻣــﺎ ً أرا َد اﻟــﺒــﻘــﺎء‬ ‫ﻓــﻼ ﺑُــــ ﱠﺪ أن ﺗــﺴــﺘــﺠــﻴــﺐَ اﻟــﻘِ ــﺪَر‬ ‫وﻻ ﺑُـــــ ﱠﺪ ﻟــﻠــﺤــ ِﻢ ِﻣــــﻦ ﻛــﺸــﻨَـ ٍ‬ ‫ـﺔ‬ ‫ﻈــﻤ ٌ‬ ‫ﺗــﻄــﻴــﺐُ ﺑــﻬــﺎ ﻋَ ــ ْ‬ ‫َــﺔ واﻟــﻬُ َ‬ ‫ــﱪ‬ ‫ﻓـــﺈ ْن ﻛـــﺎ َن ﻟــﺤ ـ ُﻤ ـ َﻚ »ﺣــﺎﺷــﺎً« ﺻﻐﺮا ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻓــﺨــﻔ ْ‬ ‫ــﺎر ﻻ ﺗﺴﺘَﻌِ ﺮ‬ ‫ــﻒ ِﻣـــﻦ اﻟـــﻨـ ِ‬ ‫وإن ﻛـــﺎ َن ﻟــﺤ ـ ُﻤــﻚ »ﻫـــﺮﺷـــﺎً« ﻛــﺒــﺮا ً‬ ‫ـــﺎر ﻣــﻨــﺬُ اﻟﻌﴫ‬ ‫ﻓـــﺄوﻗـــ ْﺪ ﻋــﲆ اﻟـــﻨ ّ ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺗــﻨــﺲ ُرزا ً إذا ﻣـــﺎ ارﺗـــﻮى‬ ‫وﻻ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ﺑـــﻤـــﺎ ٍء ﻓــﺤــﺒّــﺘُــ ُﻪ ﺗــﻨــﺘـ ِ‬ ‫ـﻈــﺮ‬ ‫ُ‬ ‫ـــــــﺬاق ﺑــــﻼ ﺣُ‬ ‫ــﺒــﺤــﺮ‬ ‫ﻗــﻜــﻴــﻒ اﻤـ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ـــﻲ ﺣــﻴــﻨــﺎ ً وﻣــﻤــﺎ ﻳُـــﺬَر‬ ‫ﻨ‬ ‫اﻟـــ‬ ‫ـــﻦ‬ ‫ِﻣ‬ ‫ﱢ‬ ‫ُ‬ ‫ﻫـــﻴـــﻞ ﻣــﻌــﺎ ً‬ ‫زﺑــــﻴــــﺐٌ وﻧـــﻜـــﻬـــﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳـﺘُــﻨــﺴــﻴـ َﻚ َﻣـــﻦ ﻏـــﺎبَ أو ﻗــﺪ ﺣَ ــﴬ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠﺔ‬

‫َﻗﺪَ ُر ّ‬ ‫»اﻟﺸﺎﺑﻲ«‬ ‫ِوﻗ ْﺪري‪ ..‬أ ّﻳﻨﺎ‬ ‫أﺷﻌﺮ؟!‬

‫وﻣَـــﻦ ﻟــﻢ ﻳــﻌــﺎﻧـ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ﺷـــﻮق اﻟـ ّ‬ ‫ـﺼــﺤَ ــﻦ‬ ‫ـﻘــﻪ‬ ‫ُ‬ ‫اﻷﺻـــﺎﺑـــﻊ ﻗــﺪ ﺗَــﻨْــﺪَﺛــﺮ‬ ‫ـﺲ‬ ‫ـ‬ ‫ـﻤ‬ ‫ﻓــﺨـ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ﺑــﺨــﻤــﺲ رﻓـــﻴـــ َﻊ اﻟــﺸــ َﻤــﻢ‬ ‫أرا َك‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫وﺣـــــﺎذ ْر ﻣــﻼﻋــﻖ ﻣَــــ ْﻦ ﻗــﺪ َﻛﻔﺮ‬ ‫ﻳـــﺨـ ُ‬ ‫ــﺎف ﻣـــﻦ اﻟـــــ ّﺮ ِز ﻫـــﺬا اﻟﻨﺤﻴﻞ‬ ‫ودبﱞ‬ ‫ﺑـــﻜـــﺮش ﺷـــﺠـــﺎ ٌع ِأﴍ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟــﺼــﺒــﺎح‬ ‫إذا ﻣـــﺎ ﺗــﻠــﻮﻧــﺎ ﻧــﺸــﻴــ َﺪ‬ ‫ﻓـــﻔـــﻮ ٌل ﻣـــﻦ اﻟـــﻔـــ ﱢﻢ ﻓـــــﺎحَ ﺑﻌﻄﺮ‬ ‫اﻟــﺨــﺒــﺰ َﺳــ ْﻠــﻨــﺎ ﻓــﻨــﺤــﻦ اﻷ ُ َﱃ‬ ‫ﻋـــﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟـــﴩر‬ ‫ﻓــﺘَــﻨّــﻮ ُر ﻛــﺎﺑــ َﻞ ﻳــﺮﻣِــﻲ‬ ‫اﻟـــﻔـــﺮن ﻧــﻤــﴤ ﺑـــﻜـــ ﱟﺮ َ‬ ‫وﻓـــﺮ‬ ‫إﱃ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫رﻛــﺒــﻨَــﺎ اﻤــﻨــﺎﻳــﺎ ﻧــﺴــﻴـﻨــﺎ اﻟــﺤَ ــﺬر‬ ‫ُ‬ ‫ِـــﺮش ﻤـــﺎ َﺳــﺄﻟــﺖ‪:‬‬ ‫وﻗـــﺎﻟـــﺖ ﱄ اﻟـــﻜ‬ ‫ﺖ ﻫــﻞ ﺗﻜﺮﻫ َ‬ ‫أﻳــﺎ أﺧــ ُ‬ ‫ﻦ اﻟﺒَﴩ؟‬ ‫ــﺎس أﻫـــﻞ اﻟـ ﱢ‬ ‫ـﺴــﻤَــﻦ‬ ‫أﺑـــــﺎر ُك ﰲ اﻟـــﻨـ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﻓــﺤــﻴﱠــﺎ »ﻫــــﻼ« ﻛـــﺮﺷـــﻚ اﻤــﻨ ـﺘ ـﻈــﺮ‬ ‫ّ‬ ‫وأُﻋــــﻠــــﻦ ّ‬ ‫اﻟــــﴩى‬ ‫أن أﺳــــــﻮ َد‬ ‫ﺳـــﻤـــﺎ ٌن ﻣـــﻦ اﻟـــﻘـــﻮ ِم أﻫـــﻞ اﻟ ـ ّ‬ ‫ﻈــﻔــﺮ‬ ‫وﻣــــﻦ ﻳــﺘــﻬــﻴّــﺐ ﻇـــﻬـــﻮر ّ‬ ‫اﻟــﺸــﺤَ ــﻢ‬ ‫ﻳــﻌــﺶ أﺑـــﺪ اﻟــﺪﻫــﺮ َرﻫــــﻦ اﻟــﺠَ ــ َﺰر‬ ‫ﻟــﻌــﻴــﺶ رﻏــﻴــﺪ‬ ‫إذا اﻤـــــﺮ ُء ﻳــﻬــﻔــﻮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓـــﻼﺑـــ ﱠﺪ ﻟـــﻠـــﺮ ّز ِﻣــــﻦ ﻣُــﻨــﺘَ ِ‬ ‫ــﴫ‬ ‫وﻻ ﺑُـــــ ّﺪ ﻟــﻠــﺤــ ِﻢ أ ْن ﻳــﻜ ـﺘَــﻨــﺰ‬ ‫ً‬ ‫ﻣــﻔـ ِ‬ ‫ـﺎﻃــﺢ ﻗـــﻮ ٍم وﺟـــــﻮدا أﻏــﺮ‬

‫»ﻏﺎﻧﺪي«‬ ‫اﻟﺴﻨﻲ‬

‫ﻫﻮ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي واﺟﻪ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وزﻋﻴﻤﻪ‬ ‫ﺣﺴﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ أن اﺳﺘﻜﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﻟﺒﻨﺎن أو‬ ‫ﺗﺤﺎﺷﺘﻪ ﺧﻮف اﻷذى واﻻﻧﺘﻘﺎم‪ .‬ﻫﻮ اﻟﺬي ﺻﻤﺪ‬ ‫ﻃﻮال ﺳﻨﺘﻦ ﰲ وﺟﻪ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮرى ﻛﺎﴎا ً‬ ‫ﻫﻴﺒﺘﻪ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن وﻣﺘﺤﺪﻳﺎ ً أﻋﻮاﻧﻪ اﻟﺪﻣﻮﻳﻦ اﻟﻜﺜﺮ‪.‬‬ ‫ﺷﻴﺦ ﺷﺎب ﺳﻠﻔﻲ اﻟﻨﺰﻋﺔ ﻻ ﻳﺰال ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﺑﺬور اﻟﺘﺒﻠﻴﻎ واﻟﺪﻋﻮة ﰲ ﺑﻌﺾ ﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻜﺲ اﻟﺘﺒﻠﻴﻐﻴﻦ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺎﻟﺠﺮأة واﻟﺸﺠﺎﻋﺔ‬ ‫وﻣﺼﺎدﻣﺎﺗﻪ اﻟﺤﺎدة وﺟﺮأﺗﻪ اﻟﻔﺮﻳﺪة ﰲ ﻗﻮل ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺘﻘﺪه‪ .‬ﻳﻈﻨﻪ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺻﻨﻴﻌﺔ ﺳﻌﺪ اﻟﺤﺮﻳﺮي‬ ‫وإن ﻛﺎن ﻫﺬا ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً ﻓﻠﻢ ﻳﺼﻨﻊ اﻟﺤﺮﻳﺮي‬ ‫ﻧﻤﺎذج ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﰲ ﺳﻴﺎﻗﺎت أﺧﺮى ﻟﻴﻜﻮن اﻷﺳﺮ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺘﻪ‪ .‬ﻫﻮ ﰲ ﻇﺎﻫﺮه‪ ،‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﻻ ﻳﺘﺒﻊ أﺣﺪاً‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻘﺪ ﺑﻨﻰ ﻣﺴﺠﺪه دون دﻋﻢ ﺳﻮى ﻣﻦ ﻣﻨﺎﴏﻳﻪ‪،‬‬ ‫وﺧﺎض ﻛﻞ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺤﻈﻮرة ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺎ ً وﻫﺬا أﻣﺮ ﻻ‬ ‫ﻳﻔﻌﻠﻪ أﺟﺮ أو ﺻﻨﻴﻌﺔ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن اﻹﻏﺮاء واﻟﺪﻋﻢ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻧﺰﻋﺘﻪ اﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻫﻮ أﻗﺮب إﱃ اﻟﺘﺒﻠﻴﻐﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﰲ ﺷﺪﺗﻪ وﴐاوﺗﻪ أﻛﺜﺮ اﻧﺘﺴﺎﺑﺎ ً إﱃ اﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﻳﻈﻞ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺮﻳﺪة ﰲ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻨﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺧﻔﺖ ﺻﻮﺗﻪ ﻃﻮال اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ وﻳﺒﺪو أن‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻧﺠﻮﻣﻴﺘﻪ ﻳﻌﻮد إﱃ أﻧﻪ أﺣﻴﺎ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﻮر‬ ‫وأﻋﺎد ﺟﻤﻊ ﺷﺘﺎت اﻟﺴﻨﺔ ﺣﻮﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﺿﻴﺎع ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫أﺷﻴﺎﺧﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻷﺳﺮ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻛﺎرﻳﺰﻣﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺎرع ﰲ ﺧﻄﺎﺑﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺘﺤﻤﺲ ﻟﻄﺮوﺣﺎﺗﻪ وﺟﺮيء ﰲ‬ ‫ﻣﻘﻮﻻﺗﻪ وﻫﻲ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﻮاد ﺧﺎم ﰲ إﻧﺘﺎج اﻷﺑﻄﺎل‪.‬‬ ‫ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﰲ أن اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﻫﻲ اﻤﻨﺸﺄ‬ ‫واﻤﻈﻬﺮ واﻤﻌﱪ‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻟﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻨﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺳﻠﻤﻴﺘﻪ اﻤﻔﺮﻃﺔ وﻋﺰﻟﺘﻪ ﻋﻦ ﻗﻴﺎدات اﻟﺴﻨﺔ؛‬ ‫ﺳﺎﺳﺔ وﻣﺸﺎﺋﺦ‪ ،‬واﺳﺘﻘﻼﻟﻪ‪.‬‬ ‫اﻷﺳﺮ ﻗﺪ ﻳﻐﺪو أﺳﺮا ً ﻓﻌﻼً ﻷﻧﻪ وﺣﻴﺪ ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫إن ﺑﻘﻲ ﺳﻴﺒﺪل ﻛﺜﺮا ً ﰲ اﻟﺘﻮازن اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫وﺳﻴﺰﻋﺰع ﺳﻠﻄﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻤﺘﻔﺮدة‪.‬‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ‪-‬ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫»وداﻋﺎ ً أﻳﺘﻬﺎ اﻤﴩﻗﺔ‬ ‫وداﻋﺎ ً ﻤﻦ رﺳﻤ ْ‬ ‫َﺖ ﺑﺤﻴﺎﺗﻲ ﺻﻮرا ً ﻟﻦ أﻧﺴﺎﻫﺎ‬ ‫اﻵن‪ ،‬وﺑﺨـﻂ ﻳﺪي‪ ،‬أﻛﺘـﺐ ﻟﻜﻢ آﺧـﺮ اﻟﻠﺤﻈﺎت ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺒﻮﺑـﺔ »اﻟـﴩق« واﻟﺘﻲ ﻗﻀﻴﺖ ﺑﻬـﺎ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻦ ﺑﺮﻓﻘـﺔ أﴎه ﻋﻈﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻋـﺔ‪ ،‬ﻫﻲ أﻛﱪ‬ ‫ﻣﻜﺴﺐ ﱄ وﺳـﺘﻈﻞ ﻛﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺎت ﰲ ذاﻛﺮﺗﻲ‬ ‫ﻣﺎ ﺣﻴﻴﺖ ‪ ،‬أﺳﺘﻮدﻋﻜﻢ اﻟﻠﻪ ﺑﻜﻞ ﺧﺮ«‪.‬‬ ‫أﺧﻮﻛﻢ‪:‬‬ ‫ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻟﻴﻌﻮد اﻟﻨﻔﻴﺴـﺔ اﻹﻃﻼﻟـﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ »اﻤﺪﻳﻨﺔ«‪ ،‬اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪31/1/2013‬م‪ ،‬ﺑﻤﺸـﻴﺌﺔ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫أﻇﻦ ﻧﺺ اﻟﻬﺒﻮب‬ ‫ﻫﻮ اﻟـﺬي ﻳﺮﴈ‬ ‫ﻋﺎﻳـﺾ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﻋﻴﻮب اﻟﺸـﻌﺮاء‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ذﻛﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺤﻔﻈﻲ ﻋﲆ )ﻟﻴﻪ وﻟﻴﻪ وﻟﻴﻪ وﻟﻴﻪ(‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻳﺰ ذﻳﺎب‬

‫اﺳﺘﺤﻼب‬ ‫اﻟﺠﻴﻮب‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﻮزان‬

‫ﻳﺒـﺪو أﻧﻨﺎ أﺻﺒﺤﻨﺎ رأﺳـﻤﺎﻟﻴﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺮأﺳﻤﺎﻟﻴﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ..‬ﻓﻠﻐﺔ اﻤﺎل‬ ‫واﻟﺠﺮي وراء اﻤـﺎدة أﻋﻤﺖ ﺑﺼﺎﺋﺮﻧﺎ وأﺻﺒﺢ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﻴـﻮم ﺿﺤﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻼب ﻟﺠﻴﻮﺑﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻞ اﻟﺠﻬـﺎت ‪-‬ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت‪-‬‬ ‫اﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ‪ -‬اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ -‬ﺗﻔﺴـﺮ‬ ‫اﻟﺮؤى واﻷﺣﻼم‪ -‬ﺻـﻮت ﻷﻏﻨﻴﺘﻚ اﻤﻔﻀﻠﺔ‪...‬‬ ‫إﻟـﺦ ﻟﻜـﻦ أﻃـﺮف ﺣﻜﺎﻳـﺎت اﻻﺳـﺘﺤﻼب‬ ‫وﺟﺪﺗﻬـﺎ ﰲ رﺳـﺎﻟﺔ وردت إﱃ ﺟـﻮاﱄ ﻳﻮﻣـﺎ‬ ‫ﺗﻘـﻮل »ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻃﻠﺒـﺔ اﻟﻌﻠﻢ ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻗﻴـﺔ اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﻋـﱪ اﻟﺠﻮال وﻣـﺎ ﻋﻠﻴﻚ‬ ‫ﺳـﻮى اﻻﺗﺼﺎل ﻋﲆ اﻟﺮﻗﻢ‪ «...‬أﻟﻬﺬه اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫وﺻﻞ ﺑﻨﺎ اﻟﺠﺸﻊ واﻟﻄﻤﻊ واﺳﺘﺤﻼب ﺟﻴﻮب‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎن ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻋﱪ اﻟﺠﻮال؟‬ ‫‪aalfawzan@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ وﻗﺘﺎ ً وﺟﻬﺪا ً ﻛﺒﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻜﺘﺎب اﺻﺪاء واﺳﻌﺔ ﺟﺪا ً داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ،‬إذ ﺳﻴﻜﻮن ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻛﱪى ﰲ اﻤﺠﺎﻟﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻻﻗﺘﺼﺎدي وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻤﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إن اﻟﻜﺘﺎب اﻟﻘﺎدم ﻳﺸﺨﺺ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺮاﻫﻦ ﻟﻬﺬﻳﻦ‬ ‫اﻤﺠﺎﻟﻦ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻌﺮض ﺣﺘﻤﻴﺔ وآﻟﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﻤﺎ‬ ‫ﻟﻀﻤﺎن اﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺮﺧﺎء واﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار‪.‬‬

‫ﺗﺠﺪر اﻹﺷﺎرة إﱃ أن ﻛﺘﺎب اﻟﺪﺧﻴﻞ اﻟﺬي ﺻﺪر‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺳﻨﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪ -‬ﻗﺮاءة ﻧﻘﺪﻳﺔ ‪ «-‬ﻫﻮ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﻜﺘﺐ اﻤﺮﺷﺤﺔ ﻟﺠﺎﺋﺰة »زاﻳﺪ« ﰲ اﻹﻣﺎرات‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫دﺧﻞ »اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻛﺜﺮ اﻟﻜﺘﺐ اﻤﺮﺷﺤﺔ‬ ‫ﺣﻈﺎ ً وﺟﺪارة ﺑﺎﻟﻔﻮز‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﻌﻠﻦ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻵن‪.‬‬

‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻨﺠﻮم ا’ﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﻀﻤﺎﻣﻬﻢ ﻟﺨﺪﻣﺔ »ﺗﻜﻤﺎل« اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺨـﻮض ﻧﺠﻮم اﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻓﻬﺪ اﻟﺒﺘـﺮي وﻣﺎﻟﻚ ﻧﺠﺮ‬ ‫وﻣﺰروع اﻤﺰروع وﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ ،‬ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﺧﻼل ﺧﺪﻣﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﺗﻄﻠﻘﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ »ﺗﻜﻤﺎل«‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ .‬وﺗﺘﻴﺢ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ اﻟﺘﺤﻖ ﺑﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻫﺮ‬ ‫ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﺠـﺎﻻت‪ ،‬ﻓﺮﺻـﺔ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﺻﻮﺗﻴـﺎ ً ﻣـﻊ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ أو‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﺑﺪى ﻣﺎﻟﻚ ﻧﺠﺮ ﻣﺨﺮج ﻣﺴﻠﺴﻞ »ﻣﺴﺎﻣﺮ«‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻨﺘﺠﻪ »ﻟﻮﻣﻴﻨﻚ« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟـ »ﺗﻜﻤﺎل« اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‪ ،‬ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﺨﻮض‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﻌﱪا ً ﻋﻨﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻔﺘﺢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻓﺮص‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ واﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺘﻄﻮرة‬ ‫اﻟﻄﺮح‪ ،‬وأﻛﺜﺮ ﻣﻼﻣﺴﺔ ﻟﻠﻮاﻗﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل‪.‬‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻋﻤﻞ‬ ‫ﺣﻦ ﺗﻨﺠﺰ ﰲ ٍ‬ ‫ﻣـﺎ‪ ،‬وﻳﺄﺗـﻲ زﻣﻴﻞ‬ ‫آﺧﺮ‪ ،‬ﻟﻴﻨﺠﺰ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﻨﻚ‪ ،‬ﻓـﻼ ﺗﻈﻦ أن‬ ‫ﻫﺬا ﴏاع‪ ،‬إﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺗﻨﺎﻓﺲ ﻣﴩوع‪،‬‬ ‫اﻟﴫاع ﳾء آﺧﺮ‪ ،‬ﳾء ﻳﺸـﺒﻪ ﻇﻨﻚ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻀﻮي‬ ‫اﻟﴘء‪.‬‬

‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻛﻴﻴـﻚ‪،‬‬ ‫ﻳﺜﺒـﺖ ﱄ ﺑﻤـﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺪع ﻣﺠﺎﻻ ً ﻟﻠﺸـﻚ‪،‬‬ ‫ﺑـﺄن اﻤـﺮﴇ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﺠﺎﻧﻦ ﻣﺠﺮد أﺻﺤﺎب‬ ‫ﺣﻆ ﺳﻴﺊ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب ا���ﺤﻤﺎدي‬

‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ودﱠع زﻣﻼءه ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻌﻤﻴﻤﻬـﺎ ﻋـﲆ ﱠ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫»اﻟﴩق«‪.‬‬

‫ﻗﻔﺸﺎت‬

‫اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ ﻳﻮ ﱢدع | ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ و ّد وﻳُﻄﻞ ﻋﺒﺮ اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ »اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ«‬ ‫اﺧﺘﺮ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ‪ -‬ﻟﻜﻔﺎءﺗـﻪ ‪ -‬اﻤﻌﻬﻮدة‪،‬‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻲ ﺿﻤﻦ ﻃﺎﻗﻢ‬ ‫ﻟﻠﺮﻛﺾ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻤﺪﻳﻨﺔ«‪ ،‬ﺑﻤﺮﻛﺰﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض؛ ﻛﻮﻧـﻪ ﻣـﻦ اﻷﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﱠﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﰲ اﻟﻌﻄـﺎء‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺜـﺮ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬـﺎ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟـﴩق«‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻗـﴣ‬ ‫ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﻌﺎﻣﻦ‪ ،‬ﻗﺎد ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺴـﻢ ﱢ‬ ‫اﻟﻔﻦ‪،‬‬ ‫وﻳُﻌﺘـﱪ أﺣﺪ ﻣﺆﺳﺴـﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن ﻳﻮم‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ آﺧﺮ ُﺧﻄﻮات ﻣﺸـﻮاره ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻛﺘﺎب ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺪأه ﻣﻨﺬ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﺼﺪر ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻋﻦ دار ﻧﴩ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻛﱪى ﰲ أواﺧﺮ ﻓﱪاﻳﺮ اﻟﻘﺎدم‪ ،‬وﻫﺬان اﻷﻣﺮان ﻫﻤﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﱪان اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲆ ﻏﻴﺎب ﻣﻘﺎﻟﻪ أﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﻘﺪم رؤﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ وﻓﻖ دراﺳﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ‬

‫اﻋﺘﺬر اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺪﺧﻴﻞ ﻋﻦ ﻋﺪم ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻣﻘﺎﻟﻪ اﻟﺬي اﻋﺘﺎد اﻟﻘﺮاء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻄﺎﻟﻌﺘﻪ ﻛﻞ إﺛﻨﻦ ﰲ ﺻﻔﺤﺎت اﻟﺮأي‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻻﻧﺸﻐﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ إﱃ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺮﺗﺒﻂ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻹﻟﻘﺎء ﻣﺤﺎﴐات ﰲ ﻣﻴﺪان ﺗﺨﺼﺼﻪ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻧﺸﻐﺎﻟﻪ ﺑﻮﺿﻊ اﻟﻠﻤﺴﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻋﲆ‬

‫ﻏﻴﺎب ﻣﻘﺎل‬ ‫اﻟﺪﺧﻴﻞ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻦ‬ ‫»اﻟﻤﻔﺎﺟﺄة اﻟﻜﺒﺮى«‬

‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫اﻟﻜﺘﺎب اﻟــﺬي‬ ‫ﺗﻘﺮأه ﻷول ﻣﺮة‪،‬‬ ‫وﺗﻔﺎﺟﺄ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫رﻏــﻢ أﻧــﻚ أﻧﺖ‬ ‫ﻣﺆﻟﻔﻪ‪ ،‬ﻫﻮ ﻛﺘﺎﺑﻚ ﻳﻮم اﻟﻘﻴﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺣﺴﻦ ﺗﺄﻟﻴﻔﻪ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﴏ ﺳﺎﻤﻦ‬

‫أوّل ﺧــﻄــﻮة‬ ‫ﻧﺘﺨﺬﻫﺎ ﺑﺈﻧﻘﺎذ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺘﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻫﻲ أن ﻧﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜﻴﻚ وﻏﺮه‪ ،‬ﻓﻬﺬا أﻛﱪ ﻏﻠﻂ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻧﺪﺧﻞ إﱃ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻧﺒﺪأ ﺑﻨﴩ‬ ‫ﻋﻤﺮ ﻓﺎروق‬ ‫اﻟﺨﺮ اﻟﺬي ﻓﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺎﻟﻚ ﻧﺠﺮ‬ ‫لا ﺗــﺪﺧــﻞ‬ ‫ﻋـــﲆ اﻟــﻨــﺎس‪،‬‬ ‫وﺗــﺴــﺮ ﻋﻜﺲ‬ ‫اﻟﺘﻴﺎر‪ ،‬وﺗﻨﺘﻘﺪ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪاﻣﺎﺗﻬﻢ اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻬﻮاﺗﻒ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺬا زﻣﺎﻧﻬﻢ ﺑﻞ اﻛﴪ ﺣﺎﺟﺰ اﻟﺨﻮف‬ ‫ﻋﻨﺪك ﻣﻦ ﻫﺬه اﻷﺟﻬﺰة‪ .‬ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺣﻤﺪان‬


صحيفة الشرق - العدد 421 - نسخة جدة