Page 1

‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﺗﻨﺼﺢ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ ﻣﻨﻌ ًﺎ ﻟﻠﺠﺮاﺋﻢ‪ ..‬واﻟﺒﺴﺎم ﻟـ |‪ :‬ﺣﺴﺒﻲ اﷲ ﻋﻠﻰ َﻣﻦ »ﻇَ ﻠﻢَ «‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ اول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪:‬‬

‫ﻣﺘﻬﻢ ﻓﻲ »اﻟﺨﻠﻴﺔ ‪ :«٥٥‬ﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫اﻻﻧﺘﺤﺎر ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻦ وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻓﺘﻮى ﺗﺒﻴﺤﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻗﺎل أﺣـﺪ ﻣﺘﻬﻤﻲ »اﻟﺨﻠﻴـﺔ ‪ «55‬ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض أﻣﺲ إﻧﻪ‬ ‫ﺣـﺎول اﻻﻧﺘﺤﺎر ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ اﻋﺘﻤﺎدا ً ﻋﲆ ﻓﺘـﻮى ﺻﺪرت ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻤـﻪ اﻹرﻫﺎﺑﻲ ﺗﺒﻴﺢ ذﻟﻚ‪ .‬وﺧـﻼل ﻋﺮض ﻗﺎﴈ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣـﺲ اﻻﻋﱰاﻓﺎت اﻤﺼﺪﻗﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬واس‪ ،‬اﻟﴩق‬

‫اﻻﻗﺘﺤﺎم اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ُﻳ ِﺠﺒﺮ اﻟﺸﻮرى ﻋﻠﻰ إﺧﺮاج »اﻟﺮﺟﺎل«‬

‫ﴍﻋـﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺘﻬﻤﻦ‪ ،‬ﻗﺎل أﺣﺪﻫﻢ‪ :‬إﻧﻪ ﺣﺎول اﻻﻧﺘﺤﺎر ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻤﺮض ﻧﻔﴘ ﺑﺴﺒﺐ ﺳﺠﻨﻪ وﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻺﻛﺮاه داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸﻬﺪا ً ﺑﻔﺘﻮى ﻗﺎﻟﻬﺎ أﺣﺪ ﻗﺎدة اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻹرﻫﺎﺑﻲ‬ ‫»ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺸـﻬﺮي«‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ذ ﱠﻛﺮه اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﻌﻘﻮﺑـﺔ اﻤﻨﺘﺤﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻬﺪا ً ﺑﺎﻟﻜﺘﺎب واﻟﺴﻨﱠﺔ وﻣﺬﻛﺮا ً إﻳﺎﻫﻢ ﺑﺄن ﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ذﻟﻚ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫ﻣﺼﺮه اﻟﻨﺎر ﺧﺎﻟﺪا ً ﻣﺨﻠﺪا ً ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻨﻔﻲ ﻋﻠﻤﻬﺎ ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﺗﻮﺳﻌﺔ‬ ‫‪7‬‬ ‫اﻟﺤﺮم اﻟﻨﺒﻮي‪ ..‬و| ﺗﺆﻛﺪ ﻣﻮﺛﻮﻗﻴﺔ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺮﺳﻮل اﻟﺤﺐ‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﻋﻠﻲ زﻋﻠﺔ‬

‫ﻫﻞ ﻳﻌﺜﺮ اﻟﻌﻘﻞ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ؟‬ ‫‪18‬‬

‫ﻋﻦ اﻟﻤﺮأة واﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬

‫‪18‬‬

‫‪Tuesday 3 Rabi’ al-Awwal 1434 15 January 2013 G.Issue No.408 Second Year‬‬

‫ﺑﺄﻣ ــﺮ ﺳﻌــﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳــﻒ ا‹ﻣـﻴﺮ اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴــﺔ‬ ‫اﻟﻤﻠﻚ وﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ا‹ﻣﻴﺮ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﺸﺮ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪ :‬دﺧﻮل اﻟﻤﺮأة إﻟﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس ‪4‬‬ ‫راﻓﺪ ﻣﻬﻢ وﺗﻨ ¾ﻮع إﻳﺠﺎﺑﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫‪19‬‬

‫ﻟﻤﺎذا ﺻﻤﺘﺖ وزارة اﻟﻌﻤﻞ؟‬ ‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬

‫‪5‬‬

‫‪19‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه‪ :‬ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴﻴﻦ ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫ﺗﻔﻮﻗﺖ‬ ‫ﻋﻦ ا‹ﺿﻮاء‪ ..‬و| ﱠ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺻﺤﻒ أﻗﺪم‪ ..‬وأﺛﻖ ﺑﻬﺎ ‪29‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫‪3‬‬ ‫أﻏﺮاض ﻣﻜﺘﺒﻴﺔ ﻹﺣﺪى ﻣﺴﺆوﻻت اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﻤﻜﺘﺐ أﺣﺪ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬

‫ﺛﻼﺛﻴﻨﻲ ﻳُ ِﻨﻬﻲ ﺣﻴﺎة‬ ‫واﻟﺪه ﺑﺄرﺑﻊ ﻃﻌﻨﺎت‬ ‫وﻳﺴﻠﻢ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫‪12‬‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬

‫‪ ٤٤‬أﻟﻔ ًﺎ ﺗﻌﺮّﺿﻮا ﻟﻠﺪﻏﺎت‬ ‫»اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ« ﻟـ |‪ :‬وزارة‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة ﻫﻲ اﻟﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ ﺣﻞ ﻋﻘﺎرب وﺛﻌﺎﺑﻴﻦ ﺧﻼل‬ ‫‪ 25‬ﻋﺎﻣﻴﻦ‬ ‫أزﻣﺔ ا´ﺳﻤﻨﺖ‬ ‫‪13‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬

‫ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴﻦ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه‬

‫وﻓﺎة اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺴﻮداﻧﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺳﺮﻳﺮﻳ ًﺎ‬ ‫ﻓﻲ ا‹ردن‬ ‫‪29‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﺼﺎم ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬

‫رﺑﻴﻊ اﻟﺸﻌﺮاء‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬

‫وﻳﻀﻴـﻒ »اﻟﻜﻬﻜﻬﺎﻧـﻲ«‪ :‬أن اﻟﻔﺮﻗـﺔ اﻟﻨﻮاﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ؛ ﻷﻧﻬﺎ ‪-‬ﺣﺴﺐ ﺷﺎﺋﻌﺎت ﻣﺆﻛﺪة ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻬﺎ‬ ‫وﻛﺎﻟـﺔ »ﺗﻮﻳـﱰ« اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻻﺷـﱰاﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻤﻼﺋﻜﻴﺔ اﻟﻌﻈﻤﻰ‪ -‬ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺼﻨﻌـﺎ ً »ﻟﻠﻌـﺮق« اﻤﺤﲇ‪ ،‬ﰲ إﺣﺪى اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺎت‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺟﺮﻓﺘﻪ اﻟﺴـﻴﻮل ﻣﻦ »ﻟﻐﺎﻟﻴﻐﻪ«‪ ،‬واﺧﺘﻠﻂ اﻟﻌﺮق ﺑﺎﻤﻴﺎه‬ ‫اﻟﺠﺎرﻳـﺔ وﻣـﺎ ﻓﻴﻬـﺎ! وﻣﺎزاﻟﺖ اﻟﻔﺮﻗـﺔ ﺗﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫»اﻟﻮاﻳﺘﺎت« ﰲ اﻟﺒﻠﺪ ‪-‬ﺣﺴـﺐ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ذاﺗﻬﺎ‪ -‬ﻟﺸـﻔﻄﻪ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﺗﺮوﻳﺠﻪ ﺑﻌﺪ اﻟﻜﺎرﺛﺔ ﻣﻐﺸﻮﺷـﺎً‪ ،‬وﺑﻜﻤﻴﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔٍ‬ ‫ﻫﺎﺋﻠﺔ!‬ ‫وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺷـﻜﻞ »ﺷـﻮﻗﻲ« ﻓﺮﻗﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫»ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺠﺮﺟﺎﻧﻲ« وﻋﻀﻮﻳﺔ ﻛ ﱟﻞ ﻣﻦ‪:‬‬ ‫اـ اﻟﻔﻘﻴﻪ اﻟﺸـﻬﺮ‪»/‬ﻋﺮوة ﺑـﻦ أُذَﻳﻨـﺔ«‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻗﺔ‬ ‫)إﺻﻼح ذات اﻟﺒﻦ( ﺻﺎﺣﺐ ﻗﺼﻴﺪة‪:‬‬ ‫ﺧﻠ َِﻘ ْﺖ ﻫﻮا َك ﻛﻤﺎ ُ‬ ‫َﺖ ُﻓ َﺆادَك َﻣ ﱠﻠﻬﺎ * ُ‬ ‫إ ﱠن اﻟﺘﻲ َزﻋﻤ ْ‬ ‫ﺧﻠ ِْﻘ َﺖ‬ ‫ﻫﻮىً ﻟﻬﺎ!‬ ‫‪2‬ـ اﻟﺼـﻮﰲ اﻟﺸـﻬﺮ أﻳﻀـﺎً‪» /‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ َ‬ ‫اﻟﻘ ﱡﺲ«‪،‬‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻧـﺎدي )ﺑﴩٌ ﻣﺜﻠﻜـﻢ( ﻟﻠﻘﻀﺎة ‪-‬ﺟـ ﱡﺪ ﻓﻨﺎن »أم‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﺔ« اﻟﻔﻠﺘـﺔ‪» /‬ﻣﺤﻤـﺪ َ‬ ‫اﻟﻘ ّ‬ ‫ـﺲ«‪ -‬وﻛﺎن ﻗﺪ ﺿﺒﻂ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‪» /‬ﺳـﻼﱠﻣﺔ«‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﻜﺎﺑﺮ ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻪ‬ ‫»اﺧﺘـﻼ ٌ‬ ‫ط ﻋﺎرض«! ﺑـﻞ ﻗﺎل ﺑﺼـﻮت »أم ﻛﻠﺜﻮم« ﻋﲆ‬ ‫ﱠ‬ ‫»اﻟﺼﺒﺎ«‪:‬‬ ‫ﻣﻘﺎم‬ ‫ﱄ َﻛ ِﺒ ٌﺪ ﺗَﻬْ ُﻔﻮ َﻛﺄ َ ْﻛﺒﺎ ِد ُﻛﻢ * وﱄ ُﻓ َﺆا ٌد ِﻣﺜْﻠُ ُﻜﻢ َﺷﺎﻋِ ُﺮ!‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﻼﺑﺴـﺎت ﻫﺬه اﻷﺧﺒﺎر اﻤﻐﺮﺿﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫»اﻟﻨﻮاﳼ« وﻣﻦ ﻧﺎوﺳـﻪ ﻟﻠﻌﺪاﻟﺔ! وﻣﺎزال »اﻟﺠﺮﺟﺎﻧﻲ«‬ ‫ﻳﻮاﺻـﻞ اﻟﻠﻴﻞ ﺑﺎﻟﻨﻬـﺎر ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻦ‪ ...‬اﻟﻌﺪاﻟـﺔ ﻃﺒﻌﺎً‪ ..‬ﻻ‪:‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﺸﻌﺮاء وﻣﻦ ﻳَﺘﱠ ِﺒﻌُ ﻬﻢ!‬ ‫ٍ‬ ‫ﻤﻔﺎﺟﺂت ﻟﻢ ﻳﺤﺴـﺐ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻔـﺮغ اﻷﻣﺮ‪» /‬ﺷـﻮﻗﻲ«‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺣﺴـﺎﺑﺎً؛ إذ ﻗﺎﻃﻊ )اﻟﺮﺑﻴﻊ( ﻋِ ﱠﺪ ُة ﺷـﻌﺮاء ﻷﺳـﺒﺎب‬ ‫ﻣﺨﺨﺨـ‪...‬ﺗﻠﻔـﺔ! ﻓﻤـﻦ »اﻷﻧﺎﺿـﻮل« رﻓـﺾ »اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﻀ ﱢﻠﻴﻞ«‪» /‬اﻣﺮؤ اﻟﻘﻴﺲ« ﺗﻮﺟﻬﺎت »ﺷﻮﻗﻲ« اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ ﺗﺒﻨﻴـﻪ ﻣﻨﻬﺞ أﺗﺎﺗـﻮرك اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪» /‬رﺟﺐ ﻃﻴﺐ‬ ‫أردوﻏﺎن« اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤ ﱢﻜﻦ »ﻓﺮﻗﺔ اﻟﺸﻌﺮاء« ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ ﻻ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﰲ‬ ‫إﻗﺼﺎء اﻵﺧﺮﻳﻦ!‬ ‫وﻗﺪ ﺷﻜﻞ »ﺷﻮﻗﻲ« ﻓﺮﻗﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ »ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﻴﴗ«‬ ‫ﻹﺟﺎدﺗﻪ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ‪ -‬وﻋﻀﻮﻳﺔ »ﻏﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ«‪،‬‬‫و»ﻣﺎﻧـﻊ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒـﺔ«؛ ﻟﻠﺘﻔﺎوض ﻣﻌـﻪ وإﻗﻨﺎﻋﻪ‬ ‫ﺑﻤﻨﺢ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻔﺮﻗﺔ »ﻣﺌﺔ ﻋﺎم ﻣـﺶ أﻛﱰ« ﻟﺘﺆﻛﺪ ﻟﻪ‬ ‫ﺟﺪارﺗﻬﺎ!‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ رﻓﺾ اﻟﺰﻣﻴﻞ »اﺑﻦ اﻟﺮوﻣﻲ« ﻣﺒﺎﻳﻌﺘﻪ؛ ﻟِـ)ﺗَ َ‬ ‫ﻄ ﱡﺮه(‬ ‫اﻟﺴﺨﻴﻒ‪ :‬ﺣﻴﺚ ﻗﺮأ »راﺑﻎ« ﺑﺎﻤﻘﻠﻮب!‬ ‫وﻗﺪ ﺷـﻜﻞ »ﺷـﻮﻗﻲ« ‪-‬ﻛﻌﺎدﺗﻪ‪ -‬ﻓﺮﻗﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﺣﺎﻟﺘﻪ‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺰﻣﻴـﻞ‪» /‬ﻓﺮوﻳـﺪ«‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳـﺔ »ﻃـﺎرق‬ ‫اﻟﺤﺒﻴـﺐ«‪ ،‬و»ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸـﺎدي«‪ ،‬ﻓﻮﺟـﺊ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺻﺎرت‬ ‫ﺗﻜﺘـﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫـﺎ ﺑﻠﻐﺔ ﻋﺠﻴﺒـﺔ؛ ﻓـ»رﻳـﺎض« ﺻﺎرت‬ ‫»ﺿﺎﻳﺮ«! و»اﻟﺪﻣﺎم«‪» :‬ﻣﺎﻣـﺪ‪ ..‬ﻻ«‪ ،‬و»ﺟﺪة«‪» :‬ﺗَﺪُجﱡ «!‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﻢ أﺑﻘﻮا »ﻏﺮ« ﻛﻤﺎ ﻫﻲ؛ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ »ﻃﻼل ﺣﻤﺰة«!‬ ‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻳﻬﺎ اﻣﺮاء واﻟﻮزراء واﻟﻤﺴﺆوﻟﻮن‪:‬‬ ‫»ﺗﻢ«‬ ‫ﻃﻠﺒﻨﺎﻛﻢ‪ ..‬اﻗﻄﻌﻮا داﺑﺮ اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‪ ..‬ﻗﻮﻟﻮا‪ّ :‬‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻏﺪران‬ ‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ أﻣـﺲ أن ﻳﺘﺤـﺪث اﻟـﻮزراء وﺑﻘﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ إﱃ ﻣﺨﺘﻠﻒ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﺒﺜﻘﺔ ﻣـﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺣﺒﻴﺐ اﻟﺸـﻌﺐ »أﺑﻮ ﻣﺘﻌﺐ«‬ ‫ﻟﻬﻢ ﰲ ﺟﻠﺴـﺔ إﻋﻼن اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻣﻨﺬ أﺳـﺎﺑﻴﻊ ﻗﻠﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫ووزارة اﻤﺎﻟﻴـﺔ أوﺿﺤﺖ ‪ -‬و»اﻟﴩق« ﻧﴩت ‪ -‬أن‬ ‫ﻛﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻣﻮﺟﻮدة ﻋﻨﺪ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻮزراء‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ وإﻋﻼﻧﻬﺎ‪ ،‬وأﻧﺎ ﻻ أرﻳﺪ أن أﺳﻤﱢ ﻲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻟﺬﻳﻦ اﺗﻔﻘﺖ ﻣﻌﻬﻢ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ً ﻋﲆ إﺟﺮاء‬ ‫ﺣﻮارات ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﻛﻠﻔـﺖ ﻗﻴﺎدﻳﻦ واﻋﻦ وﻗﺎدرﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﻹﺟﺮاﺋﻬـﺎ ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻃﻠﺐ‬ ‫أﺳﺌﻠﺔ وﻧﺎﻣﺖ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻌﻂ ﻣﻮﻋﺪاً‪،‬‬ ‫وإﻧﻤﺎ ﻳﺴـﻮﱢف‪ ،‬أو ﻳﻀﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺒﻪ أو ﺳﻜﺮﺗﺮه‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﺗﺼﺎﻻت اﻟﺰﻣـﻼء اﻤﻜ ﱠﻠﻔـﻦ‪ ،‬واﻟﺤﺎل‬ ‫ﻳﺒﺪو ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻊ وﺳـﺎﺋﻞ إﻋﻼم وﺻﺤﻒ أﺧﺮى‪ ،‬وأﻧﺎ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻻ أﺷـﺘﻜﻲ‪ ،‬وﻻ أﺑﺤﺚ ﻋﻦ اﻧﻔﺮاد ﻟﺼﺤﻴﻔﺘﻲ‪،‬‬ ‫أﻧﺎ ﺑﻜﻞ ﺻﺪق وأﻣﺎﻧﺔ »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﻋﻨﺪي أﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬وﻻ ﺳـﺒﻴﻞ اﻵن ﻟﴩح وﺗﺒﻴﺎن‬ ‫ﻓﻠﺴـﻔﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ وﺧﻄﻄﻬﺎ وأﺧﻄﺎﺋﻬـﺎ إﻻ ﻋﱪَ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ‪ -‬ﻣﺜﻼً ‪ -‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ أﻋﺮف أﺳـﺒﺎﺑﺎ ً وﻋﻮاﺋﻖ ﻛﻠﻬـﺎ ﻣﻘﻨﻌﺔ‬ ‫ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﺄﺧـﺮ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺑﻌـﺾ اﻷﻓـﻜﺎر اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﻣﻨﺬ زﻣﻦ ﻃﻮﻳـﻞ‪ ،‬وأﻋﺮف أﺧﻄـﺎ ًء أﻳﻀﺎً‪،‬‬ ‫وإﻋـﻼن ﻫﺬه وﺗﻠـﻚ وﺗﻮﺿﻴﺢ ﺳﻴﺎﺳـﺎت وأﻫﺪاف‬ ‫وأﺧﻄـﺎء اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻇﻬﻮر اﻟـﻮزراء‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻤﻌﻨﻴـﻦ ﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻪ إﻗﻨـﺎع اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫وإﴍاﻛﻬﻢ ﻣـﻊ ﺣﻜﻮﻣﺘﻬﻢ ﰲ ﻫﻤﻮم اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﺧﺬ‬ ‫ُ‬ ‫ﻛﺘﺒـﺖ ﻗﺒﻞ ﻓﱰ ٍة‬ ‫ ﻣﺜـﻼً ‪ -‬اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬‫أﻃﺎﻟـﺐ ﺑﺂﻟﻴﱠـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟـﻪ‪ ،‬وﻛﺎن ذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻦ‪:‬‬ ‫اﻷﺧـﺮ ﻣﻨﻬﻤـﺎ ﻛﺎن ﻣﻘـﺎﱄ ﻳـﻮم اﻷﺣـﺪ اﻤـﺎﴈ‬ ‫ﺑﻌﻨـﻮان »إﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻻ ﺗﻠﻴـﻖ‬ ‫ﺑﻨـﺎ‪ :‬وآﻟﻴﺔ اﻟﺪﻋﻢ وﻧﻈﺎم اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻻ ﻳﻠﻴﻘﺎن ﺑﻨﺎ ﻳﺎ‬ ‫ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ«‪ ،‬ﻓﻘﺎم أﺣﺪ اﻟﻘ ﱠﺮاء اﺳـﻤﻪ‪ ،‬أو ﺳﻤﱠ ﻰ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻛﺘﺐ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻳﻘـﻮل‪» :‬ﻫـﻞ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺻﺤﻴﻔﺘﻜﻢ‬ ‫اﻤﻮﻗﺮة اﻻﺳﺘﻤﺮار ﺑﺪون اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ؟ إذا ﻛﺎن‬ ‫ﻻ؛ ﻓﻠﻤﺎذا ﺗُﺒﺪي رأﻳﺎ ً‬ ‫ٍ‬ ‫واﻗﱰاﺣﺎت ﻣﻦ دون دراﺳﺎت‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ وأﺑﺤﺎث وﺣﻠـﻮل ﺑﺪل اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻋﻦ دﻋﻢ‬ ‫ﻏـﺮك وإﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻏـﺮك؟ وﻣﺎﻫـﻲ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺴـﺒﻬﺎ ﻟﻨﻔﺴـﻚ‪ :‬ﻫﻞ ﻫﻲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻣﻘـﺎل وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫آرا ٍء اﻟﺠﻤﻴ ُﻊ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ‪ ،‬ﻟـﻮ ُﻣﻨِﺤﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻟﻌﺎدﻟﺔ ؟«‪.‬‬ ‫أﻗﻮل ﻟﻪ وﻟﻐﺮه‪ :‬إن »اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫»اﻟﴩق« ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻻ ﺗﺘﻠﻘﻰ دﻋﻤﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﻻ‬

‫ﻗﺮﺷـﺎ ً واﺣـﺪاً‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﻻ أذﻛﺮ ﻛـ ْﻢ ﻋﺪد ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻵن؟‪ ،‬ﺗﻮﻗﻒ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ »اﻟﻬﺰﻳﻞ‬ ‫ﺟـﺪا ً ﰲ ﺣﻴﻨﻪ«‪ ،‬واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ أﻧـﻪ ﱠ‬ ‫ﺗﻮﻗﻒ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ ﺗﻌﻠﻦ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ »ﺑﺤﻘﻪ«‪ ،‬وﻟﻌﻠﻜﻢ ﻛﻘ ﱠﺮاء‬ ‫ﺗﻼﺣﻈﻮن ﺗﻘﻠﺺ إﻋـﻼن اﻤﻨﺎﻗﺼﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺎﻟﺼﻔﺤﺎت‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺠﺎﻧﺎً‪ ،‬واﻵن ﺑـ »ﻓﻠﻮس«‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬أﻣﱠ ﺎ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻜﺜﺮون ﻳﺮﻳﺪون‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ ﻟﻠﻤـﺎء‪ ،‬واﻟﺒﻨﺰﻳـﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ وﻳﻘ ﱢﻠﻠـﻮن ﻣﻦ ﺷـﺄن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬وﻳﻘﻮﻟﻮن ﻣﺴﺘﻨﻜﺮﻳﻦ‪» :‬ﻛﻴﻒ ﺗﻘﻮل اﻟﺒﻨﺰﻳﻦ‬ ‫ﺑﺒﻼش‪ ،‬واﻤﺎء ﺑﺒﻼش‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻧﺪﻓﻊ ﻣﺒﻠﻎ ﻛﺬا ﻤﺤﻄﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﺰﻳـﻦ‪ ،‬وﻣﺒﻠﻎ ﻛﺬا ﻟﻠﻤـﺎء‪ ،‬أﻣّ ﺎ اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻓﻨﺤـﻦ ﻧﺪﻓﻊ أﻏﲆ ﺳـﻌﺮ ‪...‬إﻟﺦ‪ ،‬ﻫـﺬه اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدة ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ‬ ‫أَﺟ ْﺰﺗُﻬﺎ ‪ -‬ﺷﺨﺼﻴﺎ ً ‪ -‬ﻷن اﻟﺰﻣﻼء واﻟﺰﻣﻴﻼت وﺟﺪوا‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻌﺪ ﺗﺠﻨﻴـﺎ ً ﴏﻳﺤﺎً‪ ،‬وﻟﻜﻨﻲ أﺟ ْﺰﺗُﻬﺎ ﻟﺮى‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻌﻀﺎً‪ ،‬ﻫﺬا ﻏﺮ »ﺗﻮﻳﱰ« و»واﺗﺲ‬ ‫آب« وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫اﻵن أﻗـﻮل ﻟﻠﺬﻳﻦ ﻗﺎﻟﻮا اﻟﺒﻨﺰﻳﻦ واﻤﺎء ﻟﻴﺲ ﺑﺒﻼش‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﻧﺪﻓﻊ ﻓﻴﻬـﺎ أﻏﲆ ﻣﻦ ﻏﺮﻧﺎ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ً‬ ‫ﴏاﺣﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻞ اﻻﺣﱰام‪ :‬أﻧﺘﻢ ﻣﺘﺠﻨّﻮن‬ ‫إذا ﻛﻨﺖ ﺗﻤﻸ ﺧ ﱠﺰان ﺳـﻴﺎرﺗﻚ ﺑﺄرﺑﻌﻦ أو ﺧﻤﺴﻦ‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﺗﺪﻓﻊ ﺛﻼﺛﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻚ »اﻟﺘﺒﺬﻳﺮي«‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻴﺎه ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬وﺗﺪﺧﻞ اﻟﺴـﻮﺑﺮﻣﺎرﻛﺖ وﺗﻤﻸ‬ ‫»اﻟﻌﺮﺑﺔ« ﺑﻤﺎ ﻟﺬﱠ وﻃﺎب‪ ،‬وﻣﺎ ﻻ ﺗﺤﺘﺎج‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻮﺟﻬﻪ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة إﱃ ﺻﻨﺎدﻳﻖ »اﻟﺰﺑﺎﻟﺔ« ﺑﺨﻤﺴﻤﺎﺋﺔ أو أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺷﻘﻴﻘﻚ »اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ«وﻟﻴﺲ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﻻ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ‪ -‬دع اﻷوروﺑﻲ واﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻵن ‪ -‬ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫ﺿﻌـﻒ أو أﺿﻌـﺎف ﻣﺎ ﺗﺪﻓﻊ‪ ،‬أﻟﺴـﺖ ﻣﺘﺠﻨﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫واﻗﻌﻚ؟!«‬ ‫ﺳـﺘﻘﻮل‪ :‬رواﺗﺒﻬﻢ أﻛﺜﺮ‪ ،‬وأﻗﻮل ﻟﻚ‪ :‬ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎﺗﻬـﻢ أﻛﺜـﺮ وﻣﺼﺎرﻳﻔﻬـﻢ أﻋﻘـﻞ‪ ،‬واﻵﻟﻴـﺎت‬ ‫»اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ«‪ ،‬ر ﱢﻛـﺰ ﻋـﲆ »اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻀﺒﻂ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻫﻢ أﺣﺪث وأﺟﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﺳﺘﻘﻮل‪ :‬ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻵﻟﻴﺎت ﻋﻨﺪﻧﺎ؟‬ ‫ﺳـﺄﻗﻮل ﻟـﻚ‪ :‬رﺑﻤـﺎ ﻫـﻲ ﻣﻮﺟـﻮدة‪ ،‬ﻟﻜـﻦ وزراء‬ ‫»اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﻻ ﻳﺮﻳﺪون اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻟﻺﻋﻼم ﺑﴫاﺣﺔ؛‬ ‫ﻷﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺪرون ﻣﺎذا ﻳﺤﺪث ﰲ اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫ﺳﺘﻘﻮل ﻓﻮراً‪ :‬إذن اﻟﻠﻮم ﻋﲆ ﻣَ ﻦ؟‬ ‫ﺳﺄﻗﻮل ﻟﻚ‪ :‬ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﺤﺪث ﻟﻠﻨﺎس!‬ ‫ﺳـﺘﻘﻮل‪ :‬ﻻ ﺗﻠﻤْ ﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻦ أﻟﻮﻣَ ﻚ‪ ،‬ﺳـﺄﻇﻞ أﻟﻮ ُم ﻫﺬا‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻖ وﻏﺮ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻬﺎﺋـﻞ اﻟﺬي ﻳﻨﺎﻟـﻪ اﻟﻜﻞ‪:‬‬

‫ﱢ‬ ‫اﻤﺴﺘﺤﻖ‪ ،‬وأﻟﻮم ﺻﻤﺖ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﺳـﺄﻗﻮل‪ :‬ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﻮزراء واﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻛﺎﻓﺔ أن‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻮا وﻳﺘﺤﺪﺛﻮا ﻟﻜﻞ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﻳﺤﺴﻨﻮا‬ ‫اﺳـﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻌﺪﻣﻮا إﻳﺠﺎد‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ ﻟﻬـﻢ ﻟﻬﺬه اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺨﻄـﺮة‪ ،‬اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻵن أﻗﻮى ﺳـﻼح‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ‪ -‬وأﻧـﺎ أﻋﺮف ‪ -‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺨﺠﻞ ﻣﻨـﻪ أو ﻳﺨﺎف أﺣـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‬ ‫أﻣـﻮر ﻣﴩﱢ ﻓﺔ‪ ،‬ﺑﻞ وﺗﺪﻋـﻮ ﻟﻠﻔﺨﺮ واﻻﻋﺘﺰاز‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺘﺤـﺪث ﻋﻨﻬـﺎ وﴍﺣﻬـﺎ وﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫أﺳـﺌﻠﺔ اﻟﻨﺎس ﺣﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺬي ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺑﻌﺾ اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ واﻟﺠﺴـﻴﻤﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺾ اﻟﺘﺠﺎوزات‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻌﺪ اﻻﻋﱰاف ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻨﺎ ً ﻓﻀﻴﻠﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺢ أﺳـﺒﺎﺑﻬﺎ‬ ‫وﻣﻼﺑﺴﺎﺗﻬﺎ ﻣﻬﻢ‪ ،‬وإﻋﻼن اﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬت‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﺠﺘﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺻـﺪرت ﻋـﲆ ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﻜﺒﻬﺎ ﰲ ﻏﺎﻳﺔ اﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬إن ﻫﺬا اﻷﺳـﻠﻮب ﻳﻄﻔﺊ‬ ‫اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت‪ ،‬وﻳﻘﻄﻊ أﻟﺴﻨﺔ ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺘﻔﺨﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺘﺼﺪﱠرون اﻤﺠﺎﻟﺲ واﻤﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﺑﺼﻔﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﺼـﺎدر ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻟﻴُﻮﺣُ ـﻮا أﻧﻬـﻢ ﻣ ﱠ‬ ‫ﻄﻠﻌﻮن ﻋﲆ‬ ‫»ﻓﻀﺎﺋﺢ وﻣﻔﺎﺳﺪ« ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻣﺼﺎدرﻫﻢ‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺤـﺎل ﴎﻳـﺔ وﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻳﻠﺘﻘﻄﻬﺎ‬ ‫اﻤﱰﺑﺼـﻮن أو اﻟﻐﻮﻏﺎء واﻟﺪراوﻳﺶ وﻳﺮوﱢﺟﻮن ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻫﻨﺎ وﻫﻨﺎك ﺑﺄﺳﻠﻮب »ﻗﻴﻞ وﻗﺎل«؛ ﻷﻧﻬﻢ ﻳﺜﻘﻮن ﰲ‬ ‫»ﻣﻨﺘﻔﺨﻲ اﻤﺠﺎﻟﺲ‪ ،‬واﻟﺨﺮاﻃﻦ«‪.‬‬ ‫وﻻ ﺳـﺒﻴﻞ ﻹﻳﻘـﺎف ﻛﻞ ﻫـﺬا أو اﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ ﻣﻨﻪ إﻻ‬ ‫أن ﻳﻮاﺟﻪ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﻨﺎس ﻋﱪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﺑﺄرﻗﺎﻣﻬﻢ وﺣﻘﺎﺋﻘﻬﻢ وﴏاﺣﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫أﻳﻬـﺎ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﻜﺒـﺎر‪ :‬اﺳـﺄﻟﻮا أﻧﻔﺴـﻜﻢ‬ ‫ﻤـﺎذا اﻟﺸـﻌﺐ ﻳﺤﺐ‪ ،‬ﺑـﻞ ﻣﺘﻴـﻢ ﺑــ »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ«؟؛ ﻷﻧـﻪ واﺿﺢ وﴏﻳـﺢ‪ ،‬وﻳﺤﺪﺛﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻠﺐ إﱃ اﻟﻘﻠﺐ‪ ،‬اﻗﺘـﺪوا أﻳﻬﺎ اﻷﻣﺮاء واﻟﻮزراء‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﻜﺒـﺎر‪ ،‬ﻓﻬـﺬا ﻳﺨـﺪم وﻃﻨﻜـﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﺨﺪﻣﻜـﻢ ُﻓـ َﺮادَى‪ ،‬ﺗﺄﻛﺪوا‪ ،‬ﺳـﻴﺤﺒﻜﻢ اﻟﻨﺎس إذا‬ ‫ﺻﺎرﺣﺘﻤﻮﻫﻢ‪.‬‬ ‫أﻳﻬﺎ اﻟﻮزراء واﻤﺴـﺆوﻟﻮن اﻟﻜﺒﺎر‪ :‬أﻧﺘﻢ ﻣﺴﺆوﻟﻮن‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﻠـﻪ وأﻣـﺎم اﻟﻘﻴـﺎدة‪ ،‬وﻣﺴـﺆوﻟﻮن أﻣـﺎم‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﰲ وﻃﻨﻜـﻢ‪ ،‬ﻓﺤﺪﱢﺛﻮﻫﻢ ﺑﻤـﺎ ﺗﻌﺮﻓﻮن‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن‪ ،‬وﻟﻴﺘﻜﻢ »ﺗﺘﺴـﻤﱠ ﺮون« ﻋﲆ اﻟﺸﺎﺷـﺎت‬ ‫وﺻﻔﺤـﺎت اﻟﺼﺤﻒ ﻣﺜﻠﻤـﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻌـﺾ ا ُﻤ ِﻤ ﱢﻠﻦ‬ ‫اﻟﻔﺎرﻏـﻦ‪ ،‬اﻟﻨـﺎس ﻟـﻦ ﻳﻤ ﱡﻠـﻮا ﻣـﻦ ﻇﻬﻮرﻛـﻢ‬ ‫وﺣﺪﻳﺜﻜـﻢ وﺗﻔﺎﻋﻠﻜﻢ ﻣﻌﻬﻢ‪» ،‬ﺗﻜﻔـﻮن« اﻗﻄﻌﻮا‬ ‫داﺑـﺮ اﻤﻨﺘﻔﺨـﻦ ﺑﺎﻟﻜـﺬب‪ ،‬واﻤﱰﺑﺼـﻦ ﺑﺎﻟﻮﻃﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت وﻋﺸـﺎﻗﻬﺎ وﻣﺮوﺟﻴﻬـﺎ‪ » .‬ﺗﻜﻔﻮن‪...‬‬ ‫ﻃﻠﺒﻨﺎﻛﻢ«‪ ،‬ﻓﻘﻮﻟﻮا‪» :‬ﺗﻢّ« !‪.‬‬

‫ﺷﻜﺮ ًا أﻣﻴﺮ اﻟﻌﻄﺎء واﻟﻮﻓﺎء‬ ‫ﻣﺮﺣﺒ ًﺎ أﻣﻴﺮ اﻟﺬﻛﺮ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﺮ ﺗﺪوم اﻟﻨﻌـﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺸـﻜﺮ اﻟﻨﺎس ﻻ ﻳﺸـﻜﺮ اﻟﻠﻪ‪ .‬وﻷن‬ ‫اﻟﺸـﻜﺮ ﻋﻨـﺪ اﻟﻌـﺮب »اﻟﺜﻨـﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺤﺴـﻦ ﺑﻤﺎ أوﻻه ﻣـﻦ ﻣﻌﺮوف«‪.‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻨـﻲ أﺛﻨﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﻳـﺎ أﻣﺮ اﻟﻌﻄﺎء‬ ‫واﻟﻮﻓـﺎء وأﻗـﺪر ﺻـﱪك وﺟﻬـﺪك‬ ‫واﺗﺴـﺎع أﻓﻘﻚ‪ .‬ﻓﻤﻨﺬ ﺗﻮﻟﻴﻚ إﻣﺎرة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ ﻋﺎم ‪ 1405‬ﻫـ‬ ‫وأﻧـﺖ ﺗﺘﺨـﺬ ﻣﻦ اﻤﺒـﺎدرة ﻣﻨﻬﺠﻚ‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ دﻳﺪﻧـﻚ‪.‬‬ ‫رﻋﻴـﺖ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫وﻋﻜﻔﺖ ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ وﻣﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫أداﺋﻬـﺎ‪ ،‬واﻫﺘﻤﻤـﺖ ﺑﺎﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﺣﺘـﻰ ﺟﻌﻠﺘﻪ ﴍﻳـﻜﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ‪ .‬ﻗﺮأت اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﻓﺄﺣﺴـﻨﺖ اﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬وأﻧﺸـﺄت‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺷـﻴّﺪت ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪ 1429‬ﻫـ ﻟﺘﺠﻮﻳﺪ وزﻳﺎدة ﻣﺨﺎرج‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬رﺻﺪت‬ ‫ﺟﻮاﺋﺰ ﻟﻠﻌﻤـﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ واﻟﺨﺮي‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﻌﺖ أن ﺗﺼـﻞ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ إﱃ أن ﺗﻜﻮن داﻧﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬ ‫وﻻ أﻧﴗ ﻣﻮاﻗﻔﻚ ﻣﻌﻲ وﻣﻊ ﻏﺮي‬ ‫ُ‬ ‫ﻛﻨﺖ أﺳـﺘﺪل ﺑﻬﺎ ﰲ‬ ‫وﻛﻠﻤﺎﺗﻚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ .‬اﺳﺘﻄﻌﺖ ﺑﻤﻬﺎرة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴـﺔ أن ﺗﺠﻨـﺐ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻛﺜـﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻷزﻣﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وأﺣﺴﻨﺖ‬ ‫اﻟﺠـﻮار‪ ..‬واﻟﻴﻮم وﻗﺪ ﺷـﺎء اﻟﻠﻪ أن‬ ‫ﺗﻮدّﻋﻨﺎ وﻧﻮدّﻋﻚ‪ .‬ﻛﻞ ﻣﺎ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﻗﻮﻟﻪ‪ :‬اﻟﺸﻜﺮ اﻟﺠﺰﻳﻞ ﻷﻣﺮ اﻟﻌﻄﺎء‬ ‫واﻟﻮﻓـﺎء اﺑـﻦ اﻷوﻓﻴﺎء‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻟﻠﻪ‬ ‫أن ﻳﺠﺰﻳﻚ ﺧﺮ اﻟﺠـﺰاء ﻳﺎ »ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻬـﺪ«‪ ،‬وﻻ ﻳﻔﻮﺗﻨـﻲ أن أﺣﻴﻲ‪،‬‬ ‫وأرﺣـﺐ ﺑﻤـﻦ ذﻛـﺮاه اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ‪،‬‬ ‫وذﻛـﺮه اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻧـﺎ وﻣـﺎزاﻻ‬ ‫ﺑﺎﻗﻴـﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻛﺎن ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً ﻷﻣﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﻫـﻲ ذﻛﺮى‬ ‫وذﻛـﺮ ﻳﺨﻠﻔﻬﻤـﺎ ﰲ أي ﻣﻮﻗﻊ ﻳﻤﺮ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻓﻤﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻚ ﻳﺎ أﻣﺮ اﻟﺴـﺮة‬ ‫اﻟﺤﺴـﻨﺔ‪ ،‬واﻟﺬﻛﺮﻳـﺎت اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋﻌـﺔ‪ ،‬ﻣﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻚ ﻳﺎ »ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ«‪.‬‬


‫وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﺤﺪد ﻧﻬﺎﻳﺔ رﺑﻴﻊ ا†ول ﻣﻮﻋﺪ ًا ﻟﺤﺮﻛﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ واﻟﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺪدت وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول ﻣﻮﻋﺪا ً ﻹﻋﻼن ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻮزارة‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨـﻲ إن اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻟﻦ ﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ إﻻ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وأوﺿﺢ أن ﺗﺄﺟﻴـﻞ اﻹﻋﻼن ﺟﺎء ﻟﻌـﺪة اﻋﺘﺒﺎرات أﻫﻤﻬـﺎ اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 4600‬وﻇﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻢ اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺆﺛﺮ ﰲ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬

‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﺎت‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻻﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺣﺮﻛﺔ ﻧﻘﻞ اﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻹﻟﺤﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ واﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻨﻔﺬ ﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ‪ .‬وﺑﻦ أن اﻤﺘﻐﺮات اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻄﺮأ وﻓﻖ ﻣﺒﺎﴍة اﻤﻌﻴﻨﺎت اﻟﺠﺪد وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻬﺎ ﺳﺘﺴﻬﻢ ﰲ إﺗﺎﺣﺔ ﻓﺮص ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺴﺎﻋﺪ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﻟﻌﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﺣﺮﻛﺘﻲ اﻟﻨﻘﻞ ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻋﺪ اﻤﺸـﺎر إﻟﻴﻪ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ أن ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻹﻋﻼن ﻟﻦ ﻳﻐﺮ ﻣﻦ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﺳﻴﺴـﺘﻤﺮ اﻤﻌﻠﻤﻮن واﻤﻌﻠﻤﺎت ﰲ‬ ‫أداء ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﰲ ﻣﺪارﺳﻬﻢ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ ذﻟﻚ رﻏﺒﺔ ﰲ‬

‫ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت وﺗﺤﺴﻦ ﻓﺮص اﻟﻨﻘﻞ وﻓﻖ اﻤﺤﺪدات اﻤﺴﺘﺠﺪة‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﺪﺧﻴﻨـﻲ اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘـﻞ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺘﻬﺎ ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪،‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎﻟـﺔ وﺟـﻮد أي ﺧﻄﺄ ﰲ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻗﺪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﻓﻌﻠﻴﻬﻢ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫إدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺘﺎﺑﻌﻦ ﻟﻬﺎ ﻟﻠﺘﺼﺤﻴﺢ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺸﺎر إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﺘﻢ‬ ‫أي ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻟﻨﺘﻴﺠﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻷي ﺳﺒﺐ ﺑﻌﺪ إﻋﻼن اﻟﺤﺮﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف إن أي ﻓﺮﺿﻴﺎت ﺑﻨﺴـﺐ اﻟﻨﻘﻞ وﻣـﺆﴍات اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋـﱪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ أو اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻻﻳﻤﻜﻦ‬

‫اﻹﻓﺼـﺎح ﻋـﻦ أي ﳾء ﻣﻨﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﻗﺒﻞ‬ ‫إﻋﻼن ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﺴﺎﻋﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫• ﻋـﺪد اﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﺑﻠـﻎ ‪ ،66121‬ﻋﺪل ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻣﻨﻬﻢ ‪ 2397‬ﻣﻌﻠﻤﺎ ً‬ ‫• ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤـﺎت ‪ 49924‬ﻣﻌﻠﻤﺔ‪ ،‬ﻋﺪل‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻣﻨﻬﻦ ‪ 813‬ﻣﻌﻠﻤﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ« ﺗﺪﻋﻮ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراة واﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ إﻟﻰ ﺗﺴﺠﻴﻞ وﺗﺤﺪﻳﺚ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫دﻋـﺖ وزارة اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠﺎت اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻤﺸﻤﻮﻟﺔ ﺑﺴﻠﻢ رواﺗﺐ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬

‫اﻟﻌـﺎم وﻻﺋﺤﺔ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﺼﺤﻴﺔ »رﺟﺎل‬ ‫وﻧﺴـﺎء« ﻣﻤـﻦ ﺗﺘﻮﻓـﺮ ﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻟﺪرﺟـﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت داﺧﻞ أو‬ ‫ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪» ،‬ﻳﺸﱰط ﺗﻮﻓﺮ ﻗﺮار ﻣﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫ﻣـﻦ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﻟﻠﺤﺎﺻﻠﻦ ﻋﲆ‬

‫درﺟﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﻣـﻦ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ«‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ أو ﺗﺤﺪﻳﺚ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬـﻢ ﻋﲆ ﻧﻤﻮذج‬ ‫»ﺟـﺪارة« ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟـﻮزارة ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﺣﺘـﻰ ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﻮاﻓـﻖ‬ ‫‪ 1434/3/4‬ﻫـ‪.‬‬

‫وﺗﺸـﺮ اﻟـﻮزارة إﱃ أن ﻫـﺬا اﻹﻋﻼن‬ ‫ﻳﻬﺪف ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ إﱃ ﺑﻨـﺎء وﺗﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻗﻮاﺋـﻢ اﻟﺮاﻏﺒـﻦ واﻟﺮاﻏﺒـﺎت ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا اﻹﻋﻼن ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﻋﻨﺪ ﻧﴩه‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ ﻳﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻰ إﻧﺸﺎء‬ ‫اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻻﺳﺘﺸﺎري اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫واﻓـﻖ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ‪ ،‬ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﺎري اﻟﺪوﱄ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬وﺳﻴﻀﻢ‬ ‫ﻧﺨﺒـﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻣﻦ اﻟـﺮواد اﻟﺒﺎرزﻳـﻦ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﻔﻜـﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌـﺎﱄ‪ ،‬واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫واﻹﻧﺘـﺎج‪ ،‬واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ‪ ،‬ﻣﻤـﻦ ﻟﻬـﻢ إﺿﺎﻓﺎت‬ ‫ﻣﺸﻬﻮدة أﺳﻬﻤﺖ ﰲ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﻢ رؤى وﺗﻮﺻﻴﺎت اﺳﱰﺷـﺎدﻳﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻘﺮارات‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻢ ﺗﻔﻮﻳﺾ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻻﺧﺘﻴﺎر أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺤﺪ أﻗﴡ ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻣﺮﺷـﺤﺎً‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﺮاﻋـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﺧﺘﻴﺎر اﻤﺮﺷـﺤﻦ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌ ّﺪ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺛﺎﻟﺚ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻨﺸـﺊ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﺛﻤـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﻤـﻮدي‪ ،‬ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء اﻤﺠﻠﺲ اﻻﺳﺘﺸﺎري‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺗﺴـﻌﻰ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎري إﱃ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﻌﻠﻤﻲ واﻟﺒﺤﺜﻲ‬ ‫وﺗﺒـﺎدل اﻟﺨﱪات ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ واﻟﺠﻮدة اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻴﺤﻴﻰ‪ ،‬أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل دﻋﻮة ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت واﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻤﺮﻣﻮﻗـﺔ واﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺘﻤﻴـﺰة‬

‫ﻟﻼﻧﻀﻤـﺎم ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أن اﻤﺠﻠـﺲ ﻳﻬﺪف إﱃ‬ ‫إﺑﺪاء اﻟﺮأي واﻤﺸـﻮرة ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت واﻷوﻟﻮﻳﺎت‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ وﺳﺒﻞ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ وﻓﻖ أﻓﻀﻞ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻮدة‬ ‫واﻻﻋﺘﻤـﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ رؤى وﻣﻘﱰﺣـﺎت‬ ‫ﺗﻌـﺎون اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ درﺟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﺗﻔﻌﻴﻞ أﻣﺜﻞ ﻹﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬـﺎ وﻣﻮاردﻫﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫وﻓـﻖ أﺳـﺎﻟﻴﺐ ﺣﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻋﻠﻢ وﻓﻜﺮ‬ ‫وﺧـﱪة أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠـﺲ ﰲ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻣﺤـﺮﻛﺎت أداء‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﺪﻋﻴﻢ ﻣﺠـﺎﻻت ﺗﻤﻴﺰ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ واﻧﻔﺘﺎﺣﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻠـﻮم اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺗﻮﺻﻴـﺎت وﺑﻠﻮرة‬ ‫ﻣﻘﱰﺣـﺎت ﻟﺘﻌﻀﻴـﺪ ﻗﻨـﻮات اﻟﺘﻮاﺻـﻞ واﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫واﻟﺘﻮأﻣﺔ واﻟﴩاﻛﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ واﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻤﺮﻣﻮﻗﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳُﻌﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻋﲆ اﺳـﺘﻐﻼل أﻓﻀـﻞ ﻟﻨﺘﺎﺋﺠﻬـﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴﺔ واﻻﺑﺘﻜﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ ﺗﻨﻈﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫واﻤﻘﺎﻳﻴـﺲ واﻟﺠﻮدة وﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 22‬إﱃ ‪1434 /3 / 25‬ﻫــ‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻟﻠﺠـﻮدة ﰲ رﺣﺎب ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﺠـﻮدة‪ ..‬اﻟﺨﻴﺎر‬ ‫اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬

‫ﺗﻮﻓﺮ وﻇﺎﺋﻒ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‬ ‫واﻤﺘﻘﺪﻣـﺎت‪ ،‬ﺑﻞ ﺳـﻴﺘﻢ ﺷـﻐﻞ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮد ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﻮاﺋﻢ‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒـﻦ واﻟﺮاﻏﺒـﺎت ﺑﺎﻟﺪرﺟـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻤﺮأة ﺗﻄﺮد اﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ »اﻟﺸﻮرى«‪ ..‬وﺑﻮﻓﻴﻪ اﻟﻌﻀﻮات‬ ‫اﻟﺠﺪد ﻳُ ﺠﺒﺮ اﻟﻤﺠﻠﺲ ﻋﻠﻰ ﺗﻜﺪﻳﺲ ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺼـﺎدر ﻣﺆﺧـﺮا ً‬ ‫ﺑﺘﻌﻴـﻦ ‪ 30‬اﻣﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪،‬‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ اﻻرﺗﺒـﺎك داﺧـﻞ أروﻗـﺔ اﻤﺠﻠﺲ؛‬ ‫إذ ﺗﺄﺧﺮ ﰲ اﻹﻋﺪاد واﻟﺘﺠﻬﻴﺰ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات اﻟﺠـﺪد‪ .‬وﻳﻌﻜـﻒ اﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ »ارﺗﺠﺎﻟﻴـﺔ« ﻋـﲆ ﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻣﻜﺎﺗـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮات اﻟﺠﺪد‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻤﺴﺎﻋِ ﺪات اﻹدارﻳﺎت‬ ‫واﻟﺴـﻜﺮﺗﺎرﻳﺔ ﻟﻬـ ﱠﻦ‪ ،‬وأﺻـﺪرت أﻣﺎﻧﺔ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎ ً ﻓﺠﺎﺋﻴـﺎ ً ﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ اﻤﻮﻇﻔـﻦ ﰲ اﻷدوار‬ ‫اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ ﺑﻤﻐﺎدرة ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﻢ ﻋـﲆ وﺟﻪ اﻟﴪﻋﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻔﺮﻳﻐﻬـﺎ ﻣﻦ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺸـﻮاﺋﻲ‪،‬‬ ‫وإﺧـﺮاج ﺗﺠﻬﻴﺰاﺗﻬﻢ اﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﺮات دون‬ ‫ﺗﺄﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻓﻮﺟﺊ اﻤﻮﻇﻔﻮن واﻤﺴﺆوﻟﻮن ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻹدارات ﺑﺎﻗﺘﺤـﺎم ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻻت اﻟﻼﺗﻲ‬ ‫وُﺿﻌﻦ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺆﻗﺖ ﻹدارة اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ‬ ‫ﺑﻬﺪف اﺧﺘﻴﺎر ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻟﻬ ﱠﻦ‪ ،‬وأُﺟﱪ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ‬ ‫إﺧﺮاج ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬـﻢ اﻤﺠﺎورة ﻟﺒﻮﻓﻴﻪ‬ ‫ﺳﻴﺨﺼﱠ ﺺ ﻟﻠﻌﻀﻮات‪.‬‬ ‫وﺑﺪا اﻻرﺗﺒﺎك واﺿﺤﺎ ً ﻋﲆ اﻤﻤﺮات اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺎﻟﺪور اﻷول‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺿﻄﺮت أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ إﱃ ﺣـﴩ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺐ وﻣﻘﺮات‬ ‫ﺿﻴﻘﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺑﻖ اﻷﺳﻔﻞ ﻟﺘﻔﺮﻳﻎ اﻟﺪور اﻟﻌﻠﻮي‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﻋﻀﻮات ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺠـﺪد ﻳﻨﺘﻈﺮن‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬـﻦ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻟـﻢ ﱠ‬ ‫ﻳﺘﺒﻖ ﻋـﲆ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫وﺻﻮﻟﻬﻦ إﻻ أﻳﺎم ﻗﻠﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎم أﻣﻦ ﻋﺎم اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫آل ﻋﻤﺮو‪ ،‬ﺑﻌﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﻮﻻت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﺘﻌﺠﻴﻞ‬ ‫ﺗﻔﺮﻳﻎ اﻤﻜﺎﺗﺐ ﻟﻠﻌﻀﻮات واﻤﻮﻇﻔﺎت اﻟﺠﺪد‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ اﻤﺠﻠـﺲ ﺣﻀـﻮر ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ‬ ‫ﻹﺟﺮاء ﻣﻘﺎﺑﻼت ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وأﻤﺤﺖ اﻤﺼﺎدر أن‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻌﻠﻢ ﺑﺎﻟﻌﺪد اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻌﻀﻮاﺗﻪ اﻟﺠﺪد إﻻ ﺑﻌﺪ إﻋﻼﻧﻪ رﺳﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻗﺪ اﻧﺘﻬﻰ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام ﻣﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﻣﺨﻄﻂ ﻛﺎﻣﻞ ﻟﻠﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫وأﻋـﺪ ﻣﺠﺴـﻤﺎ ً ﺧﺎﺻـﺎ ً ﺑﻤﺒﻨـﺎه اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﺘﻀﻦ ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺨﻠﻔﻴﺔ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻤﴩوع ﻻﻳـﺰال ﻣﻌﻠﻘﺎ ً رﻏﻢ إﻃﻼع اﻤﻠﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺠﺴﻢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻤﺒﻨﻰ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬

‫ﻋﺎﻣﻠﻮن ﻣﻨﻬﻤﻜﻮن ﰲ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﻜﺎﺗﺐ ﻟﻠﻌﻀﻮات )اﻟﴩق(‬


‫رئيس هيئة اأركان يعتمد الخطة التنفيذية لجائزة اأمير سلطان في حفظ القرآن‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعتميد رئيس هيئة اأركان العامة الفريق اأول الركن حسين‬ ‫القبيل الخطة التنفيذية لجائزة اأمر سلطان الدولية ي حفظ‬ ‫القرآن الكريم للعسكرين‪ ،‬حيث تم تكليف مدير عام الشؤون‬ ‫الدينية للقوات امسيلحة اللواء الدكتور محمد السعدان مرفا ً‬ ‫عاما ً عى الجائزة ي دورتها السابعة‪.‬‬

‫محليات‬

‫جاء ذلك بناء عى موافقة سيمو وي العهد‪ ،‬نائب رئيس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬وزير الدفاع‪ ،‬اأمر سيلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬بانطاقة جائزة‬ ‫اأمر سيلطان الدولية ي حفظ القرآن الكريم للعسكرين‪ ،‬منتصف‬ ‫شهر ربيع اآخر امقبل‪.‬‬ ‫وأوضيح رئيس اللجيان امنظمة العميد الركين صالح العمري‬ ‫أن الجائزة أكملت تشيكيل اللجان امنظمة وتحديد أسيماء رؤسياء‬ ‫اللجان‪ ،‬حيث تم تكليف العقيد فهد اموى مسياعدا ً لرئيس اللجان‪،‬‬

‫والعقيد خالد الجعبور رئيسا للجنة الثقافية‪ ،‬وامقدم الركن عبدالله‬ ‫الهاجري رئيسيا ً للجنة اإدارية‪ ،‬وامقدم خالد الروقي رئيسيا ً للجنة‬ ‫العاقات‪ ،‬والرائد عبدامجيد التويم رئيسيا ً للجنة التحكيم‪ ،‬والنقيب‬ ‫الفنيي صاي الشيمراني رئيسيا ً للجنة اإعامية‪ ،‬وسيليمان الصبي‬ ‫رئيسا ً للجنة امالية‪.‬‬ ‫وقيال العمري إن اللجان العاملة انطلقيت ي أعمالها منذ فرة‬ ‫وتم اعتماد اسماء أعضاء اللجان‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫اللواء محمد السعدان والعميد صالح العمري أثناء أحد ااجتماعات‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫مجلس الوزراء‪ :‬دخول المرأة في مجلس الشورى يمنحه مساحة من التنوع‬ ‫تشكيل مجلس إدارة جدة للتنمية‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫قرر مجلس الوزراء اموافقة‬ ‫عى إعادة تشكيل مجلس إدارة‬ ‫ركة جدة للتنمية والتطوير‬ ‫العمراني مدة ثاث سنوات‪،‬‬ ‫وذلييك خييال الجلسة التي‬ ‫عُ قدت أمس برئاسة وي العهد نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز‪.‬‬ ‫وأعرب وي العهد باسم خادم‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬عن ترحيب امملكة حكومة‬ ‫وشعبا ً بقادة الدول العربية الشقيقة‬ ‫وجميع امدعوّين للقمة العربية‬ ‫التنموية ااقتصادية وااجتماعية‪،‬‬ ‫التي تستضيفها امملكة يومي اإثنن‬ ‫والثاثاء امقبلن ي مدينة الرياض‪.‬‬ ‫وأوضح وزير الثقافة واإعام‬ ‫الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين‬ ‫خوجة‪ ،‬ي بيان صحفي‪ ،‬أن مجلس‬ ‫الوزراء أعرب عن تمنياته بالتوفيق‬ ‫والسداد أعضاء مجلس الشورى‬ ‫ي دورته السادسة‪ ،‬التي تضمنت‬ ‫مشاركة امرأة عضوا ً ي امجلس عى‬ ‫هدي أحكام الريعة اإسامية‪،‬‬

‫قرر مجلس الوزراء اموافقة عى إعادة تشيكيل مجلس إدارة ركة جدة‬ ‫للتنمية والتطوير العمراني مدة ثاث سنوات‪ ،‬وذلك عى النحو اآتي‪:‬‬ ‫أواً‪ :‬ممثلو الجهات الحكومية‪:‬‬ ‫‪ - 1‬الدكتور هاني بن محمد أبوراس أمن محافظة جدة رئيسا ً للمجلس‪.‬‬ ‫‪ - 2‬عبدالرحمين بين محميد الدهمش ممثاً ليوزارة الشيؤون البلدية‬ ‫والقروية عضوا ً‬ ‫‪ - 3‬الدكتيور عبدالعزيز بن عبدالله الخضري ممثاً إمارة منطقة مكة‬ ‫عضواً‪.‬‬ ‫امكرمة‬ ‫‪ - 4‬عبدالعزيز بن سعد الغامدي ممثاً لوزارة امالية عضوا‪ً.‬‬ ‫‪ - 5‬فهيد بين عبدالرحمين الجاجل ممثاً ليوزارة التجيارة والصناعة‬

‫عضواً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ - 6‬الدكتيور ريياض بين كمال نجيم ممثا ليوزارة الثقافية واإعام‬ ‫عضواً‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬أعضاء ممثلون للقطاع الخاص‪ ،‬وهم‪:‬‬ ‫‪ - 1‬إبراهيم بن محمد العيى‪.‬‬ ‫‪ - 2‬امهندس محمد بن حسن أبوداود‪.‬‬ ‫‪ - 3‬عمرو بن حسن عناني‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عبدالله بن حسن قنزل‪.‬‬ ‫‪ - 5‬عماد بن عبدالقادر امهيدب‪.‬‬

‫اتفاقية اأمم المتحدة لمكافحة الفساد‬

‫وي العهد يرأس جلسة مجلس الوزراء‬ ‫مؤكدا ً أن دخول امرأة ي عضوية‬ ‫مجلس الشورى وفق ما صدر به‬ ‫أمر خادم الحرمن الريفن يمثل‬ ‫رافدا ً مهما ً لعمل الشورى ي امملكة‪،‬‬ ‫ورؤييية رحبة ي ااختيار إعطاء‬ ‫امجلس مساحة كبرة ي اتجاه التنوع‬ ‫اإيجابي وامستمر‪ ،‬لكون امرأة تتمتع‬ ‫ي مجالها واهتمامها وتخصصها‬

‫برؤية تستحق ااستفادة منها‬ ‫لإسهام ي تفعيل القرار الوطني‪،‬‬ ‫كما ّ‬ ‫عب امجلس عن تقديره لكل‬ ‫الجهود امباركة التي بذلها أعضاء‬ ‫مجلس الشورى السابقون‪ .‬كما شدد‬ ‫امجلس عى أهمية تضافر الجهود‬ ‫إغاثة النازحن والاجئن السورين‬ ‫ورفع امعاناة عنهم‪ ،‬خاصة بعد‬

‫تعديات نظام ااتصاات‬ ‫بعد ااطاع عى ما رفعه معاي وزير ااتصاات وتقنية امعلومات رئيس مجلس إدارة هيئة ااتصاات وتقنية‬ ‫امعلومات‪ ،‬وبعد النظر ي قرار مجلس الشورى رقم (‪ )39/87‬وتاريخ ‪1433/7/7‬هي‪ ،‬قرر مجلس الوزراء‬ ‫اموافقة عى تعديل امواد (اأوى‪ ،‬والسابعة والثاثن‪ ،‬والثامنة والثاثن) من نظام ااتصاات الصادر بامرسوم‬ ‫املكي رقم (م‪ )12/‬وتاريخ ‪1422/3/12‬هي‪ ،‬لتكون بالصيغة اموضحة تفصياً ي القرار‪.‬‬

‫(واس)‬

‫موجة الثلوج والبد التي تتعرض‬ ‫لها امنطقة‪ ،‬مقدرا ً ما وجّ ييه به‬ ‫خادم الحرمن الريفن من تقديم‬ ‫مساعدات إغاثية طارئة بمبلغ عرة‬ ‫ماين دوار وبشكل عاجل للنازحن‬ ‫السورين ي اأردن‪.‬‬ ‫وواصل امجلس مناقشة جدول‬ ‫أعماله وأصدر القرارات التالية‪:‬‬

‫حساب هيئة الكهرباء‬ ‫قيرر مجليس اليوزراء اعتمياد‬ ‫الحسياب الختامي لهيئة تنظيم‬ ‫الكهرباء واإنتاج امزدوج للعام‬ ‫اماي (‪1432 / 1431‬هي)‪.‬‬

‫قيرر مجلس الوزراء اموافقة عى اتفاقية اأمم امتحدة مكافحة الفسياد‪ ،‬التي اعتمدتها الجمعية العامية لأمم امتحدة بقرارها رقم (‪ )4/58‬وتاريخ‬ ‫‪2003/10/31‬م‪ ،‬وذلك بعد ااطاع عى ما رفعته وزارة الداخلية‪.‬‬

‫إعادة تشكيل مجلس إدارة هيئة الري في اأحساء‬ ‫بعد ااطياع عى ما رفعه وزير الزراعة رئييس مجلس إدارة هيئة الري‬ ‫والرف ي اأحساء‪ ،‬وافق امجلس عى إعادة تشكيل مجلس إدارة الهيئة‬ ‫ا ُمشيار إليها مدة ثاث سينوات بدءا ً من تاريخ هذا القرار‪ ،‬وذلك برئاسة‬ ‫وزير الزراعة وعضوية كل من‪:‬‬ ‫‪ - 1‬مدير عام هيئة الري والرف ي اأحساء‪.‬‬

‫‪ - 2‬امهنيدس سيعيد بين عيي الدعير‬ ‫والكهرباء‪.‬‬ ‫‪ - 3‬الدكتور محمد بن إبراهيم الزرعة‬ ‫‪ - 4‬امهندس صالح بن حسن العفالق‬ ‫‪ - 5‬امهندس أحمد بن نار العجاجي‬

‫ممثياً ليوزارة امياه‬ ‫من جامعة املك فيصل‪.‬‬ ‫من القطاع الخاص‪.‬‬ ‫من القطاع الخاص‪.‬‬

‫تعيينات‬ ‫وافق امجلس عى تعيينات بامرتبتن ‪ 15‬و‪ ،14‬عى النحو التاي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬تعين الدكتور خالد بن محمد بن جمال مرغاني عى وظيفة وكيل‬ ‫الوزارة للتخطيط واقتصاديات الصحة بامرتبة الخامسة عرة ي وزارة‬ ‫الصحة‪.‬‬

‫‪ - 2‬تعيين عبدالله بن محميد بن أحمد الجنيدل عيى وظيفة مدير عام‬ ‫اإدارة امركزية للتنظيم واإدارة بامرتبة الرابعة عرة ي وزارة امالية‪.‬‬ ‫‪ - 3‬تعيين عي بن عبدالله بين عمر العمر عى وظيفة مستشيار إداري‬ ‫بامرتبة الرابعة عرة ي امجلس اأعى للقضاء‪.‬‬

‫بدء محاكمة ‪ 17‬شخص ًا في خلية إرهابية انتهجت مذهب الخوارج لقلب نظام العنقري‪ :‬المملكة تقدم نموذج ًا في تعليم المرأة‬ ‫الحكم‪ ..‬ومتهم َيدعي المرض النفسي ويحاول اانتحار في الخلية ‪55‬‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد الغامدي‬ ‫بييدأت امحكمة الجزائية‬ ‫امتخصصة ي الرياض أمس‪،‬‬ ‫محاكمة خلية إرهابية جديدة‪،‬‬ ‫مكونة من ‪ 17‬شخصاً‪،‬‬ ‫وجَ ه اادعاء العام لستة من‬ ‫أفرادها تهم اانضمام إى خلية‬ ‫إرهابية داخل الباد تابعة لتنظيم‬ ‫القاعدة‪ ،‬والخروج امس َلح عى وي‬ ‫اأمر والدعوة إليه‪ ،‬وانتهاج مذهب‬ ‫الخوارج‪ ،‬والعمل عى قلب نظام‬ ‫الحكم‪ ،‬وإهييدار مقدرات الدولة‪،‬‬ ‫وتكفر الحكومة وواة أمرها‪،‬‬ ‫واستباحة الدماء امعصومة بدين‬ ‫أو بذمة‪ ،‬واأموال امحرمة‪ ،‬وتفجر‬ ‫امجمَعات السكنية وامنشآت‬ ‫الحكومية‪ ،‬وقتل امعاهدين ورجال‬ ‫اأمن‪ ،‬وارتكاب عدد من الجرائم‬ ‫منها متابعته ما يتم طرحه عب‬ ‫شبكة اإنرنت من إساءات لواة‬ ‫اأمر‪ ،‬والتواصل مع امواقع التي‬ ‫تعمل عى ذلك كموقع الساحة‬ ‫العربية «قناة اإصاح»‪ ،‬وامشاركة‬ ‫فيها بالكتابة امتضمنة تكفر واة‬ ‫اأمر‪ ،‬وتأييد امارق سعد الفقيه‪.‬‬ ‫كما وجه اادعاء العام أحد‬ ‫امتهمن تهم السفر منطقة القصيم‬ ‫بقصد مقابلة شخصن «موقوفن»‪،‬‬ ‫واستفتاء من ِ‬ ‫ظر عن حكم العملية‬ ‫التي حدثت بالكويت ُ‬ ‫وقتل فيها‬ ‫مجموعة من اأمريكين‪ ،‬فأجابه‬ ‫بأنه جهاد‪ ،‬وكذلك محاولة السفر‬ ‫إى أفغانستان لاشراك ي القتال‬ ‫الدائر هناك بجانب قوات طالبان‪،‬‬ ‫ولم يمنعْ ه من ذلك سوى صعوبة‬

‫السفر‪ ،‬واالتقاء بصالح العوي‬ ‫«الهالك»‪ ،‬وااقتناع بأفكاره وأعماله‬ ‫اإرهابية‪ ،‬وااتفاق معه عى إنشاء‬ ‫خلية إرهابية ي امنطقة الرقية‪،‬‬ ‫واانضمام للتنظيم اإرهابي الداخي‬ ‫بقيادة عبدالعزيز امقرن «هالك»‪،‬‬ ‫واستامه أربع قنابل يدوية من‬ ‫صالح العوي معرفة مدى جديته‬ ‫ي اانضمام إى التنظيم‪ ،‬وتمويل‬ ‫اإرهيياب والعمليات اإرهابية‬ ‫باستامه مبلغ ‪ 50‬ألف ريال من‬ ‫عبدالعزيز امقرن استخدامها ي‬ ‫خدمة التنظيم بامنطقة‪ ،‬كاستئجار‬ ‫اأوكار والسيارات امجرم وامعاقب‬ ‫عليه بموجب نظام مكافحة غسل‬ ‫اأموال‪ ،‬وقيامه بإنشاء خلية إرهابية‬ ‫بامنطقة الرقية يكون عملها جمع‬ ‫امعلومات عن اأماكن التي يقطنها‬ ‫مستأمنون ومعاهدون ورصدها‪،‬‬ ‫ومعرفة مستوى الحراسات عليها‪.‬‬ ‫كما وجه اادعاء العام متهم آخر‬ ‫تهم القيام مع بقية أعضاء الخلية‬ ‫برصد وتصوير مجمع الفرنسين‬ ‫الواقع عى طريق القشلة‪ ،‬قرب قرية‬ ‫ُ‬ ‫بالخب‪ ،‬ومجمع امهوس‪،‬‬ ‫األعاب‬ ‫وجمع امعلومات عنها بهدف‬ ‫تمريرها لزعيم التنظيم عبدالعزيز‬ ‫امقرن استهدافها‪ ،‬وتكليفه عضوا ً‬ ‫آخر بالخلية لرصد وتتبع أحد‬ ‫امسؤولن وذلك بتحديد سكنه بأمر‬ ‫من قادة التنظيم تمهيدا ً لتصفيته‪،‬‬ ‫واستقبال وإيواء منفذي الهجومن‬ ‫عى مجمع الواحة وركة أي بي‬ ‫كورب‪ ،‬وراء خمس اسطوانات‬ ‫غاز بهدف استخدامها ي عملية‬ ‫التفجر عند اقتحام مجمع الواحة‬

‫السكني‪ ،‬وحضوره عملية تريك‬ ‫تلك ااسطوانات وإيصالها بدائرة‬ ‫كهربائية‪ ،‬ووضع قنبلتن يدويتن‬ ‫مصنعتن محلياً‪ ،‬وتلقيه عددا ً من‬ ‫الدورات العسكرية وغر العسكرية‬ ‫بوكر حي املك فهد «فك وتركيب‬ ‫جميع أنواع اأسلحة وتزوير الوثائق‬ ‫واأمنيات‪ ،‬ودورات رياضية ولياقه‬ ‫بدنية‪ ،‬وي امتفجرات وأنواعها‬ ‫ومسمياتها ومحتوياتها‪ ،‬وي الدوائر‬ ‫اإلكرونية‪ :‬إنرنت وفوتشوب»‪.‬‬ ‫كما وجه عدة تهم بحق متهم‬ ‫ثالث‪ ،‬منها مشاركته البحث عن‬ ‫أماكن يمكن التسلل منها إى داخل‬ ‫اأراي العراقية للمشاركة ي القتال‬ ‫هناك‪ ،‬وتخزينه إحداثيات موقع‬ ‫التسلل ي جهاز «ماجان» للتسلل‬ ‫من خاله‪.‬‬ ‫واتهم اادعاء العام عضوا ً رابعا ً‬ ‫بتمويل اإرهاب والعمليات اإرهابية‬ ‫امجرم بموجب نظام مكافحة غسل‬ ‫اأمييوال‪ ،‬من خال قيامه بتسليم‬ ‫عرة آاف ريال أحد اأشخاص‬ ‫إيصالها إى أحد من ِ‬ ‫ظري الفكر‬ ‫التكفري ومشاركته عى اإنرنت‬ ‫ُ‬ ‫تحث عى القتال‬ ‫بعدة مشاركات‬ ‫والتدريبات البدنية‪ ،‬واانضمام إى‬ ‫الخلية والروع ي تفجر مواقع‬ ‫نفطية داخييل الباد من خال‬ ‫تزويد أحد أعضاء الخلية اإرهابية‬ ‫بمعلومات عن مجموعة أنابيب نفط‬ ‫تابعة لركة أرامكو السعودية‬ ‫بقصد تفجرها‪ ،‬واشراكه بالتسر‬ ‫عى أحد أعضاء تنظيم القاعدة‬ ‫اإرهابي‪ ،‬والتخطيط والروع ي‬ ‫تفجر أحد مصانع األبان بمحافظة‬

‫اأحساء‪ ،‬وحيازة ‪ 12‬رشاشا ً و‪3700‬‬ ‫طلقة حية‪ ،‬وراؤه ثمانية رشاشات‬ ‫و‪ 3000‬طلقة بدون ترخيص بقصد‬ ‫اإفساد وااعتداء واإخال باأمن‪،‬‬ ‫وإيواء زوجة وأطفال أحد أعضاء‬ ‫تنظيم القاعدة اإرهابي ممن هلك‬ ‫ي مواجهة مع رجال اأمن «يونس‬ ‫الحياري» بمنزله‪.‬‬ ‫محاكمة الخلية ‪55‬‬ ‫وي محاكمة «الخلية ‪ »55‬برر‬ ‫أحد امتهمن سفره إى سوريا ودبي‬ ‫بهدف السياحة وليس اإرهاب‪ ،‬فيما‬ ‫نفى امتهمون اأربعة الذين حروا‬ ‫جلسة أمس جميع التهم اموجهة‬ ‫ضدهم من قِ بَل اادعيياء العام‪،‬‬ ‫مؤكدين أن اعرافاتهم امصدقة رعا ً‬ ‫انتُزعت منهم باإكراه‪ ،‬بينما اعرف‬ ‫متهم آخر بأنه سافر إى أفغانستان‬ ‫بهدف الجهاد‪ ،‬والسفر إى الشيشان‬ ‫عام ‪1419‬هي‪ ،‬بعد استناده لفتاوى‬ ‫من علماء معروفن بامملكة‪ ،‬كما‬ ‫اعرف نفس امتهم بأنه قام بتحويل‬ ‫مبلغ ماي وقدره عرة آاف ريال‬ ‫أرة ي الشيشان‪ ،‬مشرا ً إى أن دوره‬ ‫هو توصيل امبلغ مدعيا ً أنه «صدقة»‪.‬‬ ‫وعرض القاي ااعرافات امصدقة‬ ‫رعا ً عى امتهمن‪ ،‬وقال أحدهم‪ :‬إنه‬ ‫حاول اانتحار أكثر من مرة بسبب‬ ‫إصابته بمرض نفي بسبب سجنه‬ ‫وتعرضه لإكراه داخل السجن‪،‬‬ ‫مستشهدا بفتوى قالها أحد قادة‬ ‫التنظيم اإرهابي «سعيد الشهري»‪،‬‬ ‫فيما ذ ّكره القاي بعقوبة امنتحر‬ ‫مستشهدا ً بالكتاب والسنَة ومذكرا ً‬ ‫إياهم بأن من يفعل ذلك مصره النار‬ ‫خالدا ً مخلدا ً فيها‪.‬‬

‫الخلية ‪ :55‬ثاثة متهمين ينفون التهم ورابع يعترف بسفره إلى أفغانستان للجهاد‬ ‫»ااستئناف» تصادق على سجن متهم سنتين لكتابته تقارير كاذبة وكيدية‬

‫وادعى امتهم أنه يعاني من‬ ‫مرض نفي راجَ َع عى أثره مستشفى‬ ‫إشهار مرتن‪ ،‬ومستشفى قوى اأمن‬ ‫مرة واحدة‪ ،‬فيما أكد القاي أنه‬ ‫سوف يخاطب امستشفيَن معرفة‬ ‫حالته الصحية‪.‬‬ ‫وحييول ما ذكييره امتهمون‬ ‫من تعرضهم للرب طلب ناظر‬ ‫القضية إثبات ذلك‪ ،‬فرد أحد امتهمن‬ ‫عى القاي بإحضار سجات‬ ‫التحقيقات‪ ،‬وكذلك الكامرات التي‬ ‫ترصد غرفة التحقيقات بسجن‬ ‫امباحث بامدينة امنورة والرياض‪.‬‬ ‫وي سياق الردود اعرف أحد‬ ‫امتهمن بعاقته بأحد اموقوفن‪،‬‬ ‫ومقابلته للهالك صالح العوي‪ ،‬دون‬ ‫معرفة سابقة‪.‬‬ ‫يذكر أن أعضاء الخلية الي‬ ‫‪ 55‬متهمون بالتخطيط اختطاف‬ ‫أحد أمراء امناطق‪ ،‬وامستأمنن من‬ ‫الجنسية اأمريكية‪ ،‬وكذلك إحدى‬ ‫الطائرات اأجنبية من مطار املك‬ ‫خالد الدوي ي الرياض‪ ،‬كما سعت‬ ‫الخلية استخدام نوع من امتفجرات‬ ‫الحربية ي عمليات إرهابية داخل‬ ‫الباد‪ ،‬تشمل زراعة األغام وتفجرها‬ ‫عن بُعد‪.‬‬ ‫من ناحيتها‪ ،‬صادقت محكمة‬ ‫ااستئناف الجزائية امتخصصة عى‬ ‫الحكم اابتدائي الصادر من امحكمة‬ ‫الجزائية امتخصصة بحق أحد‬ ‫امتهمن بسجنه سنتن بعد ثبوت‬ ‫قيامه بكتابة تقارير كاذبة وكيدية‬ ‫ي مسؤولن بإحدى مدارس تحفيظ‬ ‫القرآن الكريم يتهمهم فيها بتبني‬ ‫اأفكار التكفرية واإرهابية‪.‬‬ ‫وصدر الحكم بحق امتهم نظرا ً‬ ‫ما لحق امجني عليه من رر حي‬ ‫ومعنوي واقرانها بجريمة أخاقية‬ ‫أخييرى‪ ،‬وأن مثل هذه الشكاوى‬ ‫الكيدية من شأنها إحداث الوقيعة‬ ‫بن امواطنن واأجهزة الحكومية‪،‬‬ ‫وذلك بعد ظهور براءة امجني عليه‬ ‫وثبوت كيدية الدعوى‪.‬‬

‫العنقري يقص ريط اافتتاح‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد فضل الله‬ ‫أكد وزييير التعليم العاي‬ ‫الدكتور خالد العنقري أن‬ ‫سياسة الييوزارة تهدف إى‬ ‫صناعة بيئة تعليمية للفتاة‬ ‫تؤهلها للمساهمة ي نهضة‬ ‫الوطن وتنميته‪.‬‬ ‫وأشيييار إى أن امملكة‬ ‫تقدمنموذجا ً ي تعليم امييرأة‪،‬‬ ‫وفق أسس وثوابت رعية تخدم‬ ‫خصوصيتها وتحافظ عليها‪،‬‬ ‫وتساعدها عى التطور ي هذا‬ ‫امجال‪ .‬جاء ذلك خال رعايته‬

‫ندوة «التعليم العاي للفتاة ي‬ ‫امملكة من النمو إى امنافسة» التي‬ ‫تنظمها جامعة املك سعود بامدينة‬ ‫الجامعية للطالبات خال الفرة‬ ‫ما بن ‪1‬و ‪ 3‬ربيع اأول الجاري‪،‬‬ ‫بمشاركة عدد من الجامعات‬ ‫العربية والعامية‪.‬‬ ‫وستناقش الندوة «التحديات‬ ‫التي‬ ‫وامستقبلية‬ ‫الحالية‬ ‫تواجه التعليم العاي للفتاة‪،‬‬ ‫وأولويات اإصيياح والتطوير‬ ‫من أجل الوصول إى التنافسية»‬ ‫و«التعليم العاي ومتطلبات‬ ‫التنمية واحتياجات سوق العمل»‪،‬‬

‫(الرق)‬ ‫ويصاحبها معرض اإنجازات‬ ‫امتميزة منسوبات جامعة املك‬ ‫سعود عى امستوى اأكاديمي‬ ‫والبحثي واإداري وااقتصادي‬ ‫باإضافة إى ااجتماعي‪ .‬من‬ ‫جهة أخرى ذكر مدير جامعة‬ ‫املك سعود الدكتور بدران العمر‬ ‫أن بنات الوطن يحصدن الجوائز‬ ‫ويساهمن ي البحوث العلمية‬ ‫امحلية والدولية ي شتى مجاات‬ ‫امعرفة‪ ،‬مؤكدا ً أن تعليم الفتاة بات‬ ‫ي مرحلة انتقالية نحو امنافسة‬ ‫من خال امشاريع الضخمة التي‬ ‫أنشئت لتجويد امسارات التعليمية‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‪ :‬ﻋﻠﻰ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ ﻟﻤﻨﻊ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻲء إﻟﻰ ﺳﻤﻌﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺼﻦ‬ ‫اﺣﺘـﺪم اﻟﺨﻼف ﺑـﻦ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة‪ ،‬واﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫»ﻧﺰاﻫـﺔ« ﺑﺸـﺄن اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫واﻻﺧﺘﻼﺳـﺎت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺰوﻳﺮ اﻟﺘـﻲ رﺻﺪﺗﻬﺎ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‪ .‬وأﺻـﺪرت »ﻧﺰاﻫـﺔ«‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً رﺳـﻤﻴﺎ ً أﻣـﺲ‪ ،‬ﻟﻠـﺮد ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة وﻣﺎ ﻧﻘﻞ ﻋﲆ ﻟﺴـﺎن‬ ‫رﺋﻴﺴـﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺗﻌﻘﻴﺒﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺎن اﻟـﺬي أﺻﺪرﺗﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺣﻮل اﻛﺘﺸـﺎف ﺗﻼﻋﺐ واﺧﺘﻼس‬ ‫وﺗﺰوﻳﺮ واﺳﺘﻐﻼل ﻟﻠﻨﻔﻮذ وﺗﺒﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻸﻣـﻮال اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻣـﺎ ورد ﻣﻦ أن ﺑﻴﺎن‬ ‫ﻧﺰاﻫـﺔ ﻳﺨﺎﻟـﻒ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ وأن‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤـﺎدة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻨﻲ اﻟﻨﴩ وإﻧﻤﺎ اﻹﺣﺎﻟﺔ ﻓﻘﻂ‬ ‫إﱃ ﺟﻬـﺎت اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‪ ،‬وأن ﻧﺰاﻫﺔ‬ ‫ﺗﻌﺠﻠـﺖ وﻛﺎن اﻷﺟـﺪر أن ﺗﺒـﻦ‬ ‫اﻷﺧﻄﺎء ﻗﺒﻞ أن ﺗﻜﻴﻒ اﻟﺘﻬﻢ دون‬ ‫ﻣﺮاﻋـﺎة ﻷﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 500‬ﻣﻮﻇﻒ‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺜﺒﺖ‬ ‫ﻗﻄﻌﻴـﺎ ً ﻣﺎ ذﻛﺮﺗـﻪ اﻟﻬﻴﺌـﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﺒﻴﺎن أﺻﺪرﺗﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟـﴩق« ﻧـﴩت‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﺻﺤﻔﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺪد رﻗـﻢ ‪ 402‬ﺑﻌﻨﻮان »ﻧﺰاﻫﺔ‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق«‪:‬‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل ﻧﻔﻮذ واﺧﺘﻼس وﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة«‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ ﻧﺰاﻫﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﻬـﺎ أن ﻣﺎ ﻧﴩ ﻳﺴـﺘﻠﺰم ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻌﻘﻴـﺐ واﻹﻳﻀـﺎح ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮارا ً ﻤﻨﻬـﺞ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ أﻋﻠﻢ ﻣﻦ ﻏﺮﻫـﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻤﻦ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ ﻟﻬﺎ ذﻟـﻚ وﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﻜﺸـﻒ ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﻔﺴـﺎد‬ ‫وﻧﴩﻫـﺎ وﻣﻼﺣﻘـﺔ ﻣﺮﺗﻜﺒـﻲ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد وﻣـﺎ ﺗﺤﺼـﻞ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎتووﺛﺎﺋـﻖوأدﻟـﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﰲ اﻟﺒﻴﺎن »ﻛﺎن اﻷﺟﺪر‬ ‫ﺑﺮﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة وﻫﻮ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋﻬـﺪ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة أن ﻳﻨـﴫف ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ أداء‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ ﻣﻨـﺬ ﻣﺒﺎﴍﺗﻪ وﻳﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻪ؛ ﻟﻴﻤﻨﻊ وﻗﻮع‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﺗﻠـﻚ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘـﻲ ﺗﴘء‬

‫إﱃ ﺳـﻤﻌﺘﻪ وﺳـﻤﻌﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻮن اﻤﺨﻠﺼـﻮن ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴﺰة وﻏﺮﻫـﺎ ﻓﺈﻧﻬﻢ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﻀﺎروا ﻣﻦ ﻛﺸﻒ ﻣﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد ﰲ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺑﻞ ﺳـﻮف ﻳﴪﻫﻢ ﻛﺸـﻔﻬﺎ‬ ‫وﺗﻄﻬﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ »ﻳﺒـﺪو أن ﻣﻦ أﻋﺪ‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮف ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻋﻦ أﺟﻬﺰة اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫وﻻ ﺣﺘـﻰ أﺳـﻤﺎﺋﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬وﺳﻮف ﺗﺴﺘﻤﺮ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺠﻬـﺎ ﻟﻜﺸـﻒ اﻟﻔﺎﺳـﺪﻳﻦ‬ ‫وإﺣﺎﻟﺘﻬـﻢ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻤﺤﺎﻛﻤﺔ‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﻜﻒ ﻳﺪ ﻣﻦ ﻳﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎن ﻣﻮﻗﻌـﻪ‪ ،‬وﻫـﻮ‬ ‫اﻟﻬـﺪف اﻟﺬي أﻧﺸـﺌﺖ ﻣـﻦ أﺟﻠﻪ‬ ‫ﻧﺰاﻫﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺼـﺢ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻬـﺎ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة وﻏﺮه ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ أن ﻳﴩﻓـﻮا ﻣﺒـﺎﴍة‬ ‫ﻋﲆ أﻋﻤﺎل ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﻳﺘﺎﺑﻌﻮا‬ ‫أداءﻫﻢ‪ ،‬وﻳﺪﻗﻘـﻮا ﰲ ﺗﴫﻓﺎﺗﻬﻢ؛‬ ‫ﻟﻴﺘﺄﻛﺪوا ﻣﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫أو ﻣﻤﺎرﺳـﺎت ﻓﺴﺎد وذﻟﻚ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً‬ ‫ﻟﻮاﺟﺒﺎت ﻋﻤﻠﻬﻢ‪ ،‬وﻤﺎ أﻛﺪت ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺰاﻫـﺔ وﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪،‬‬ ‫وﺳـﻮف ﺗﻘـﻮم اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﻨـﴩ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﴪﻗﺎت واﻻﺧﺘﻼﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺘﺰوﻳﺮ واﻻﺳـﺘﻐﻼل وإﺳـﺎءة‬ ‫اﺳـﺘﻐﻼل اﻟﻨﻔـﻮذ ﰲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴـﺰة وﻏﺮﻫﺎ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ‬ ‫رأت ﺣﺎﺟﺔ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﺧـﺎص أن ﻣﺌـﺎت اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫واﻟﺒﻼﻏـﺎت وردت ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﻣﻨﺬ‬ ‫إﻋﻼﻧﻬﺎ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺬي ﻳﺆﻛﺪ وﺟﻮد‬ ‫اﺧﺘﻼﺳـﺎت وﺗﺠـﺎوزات ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺒﻼﻏﺎت‬ ‫ﺣﻮل وﺟﻮد ﻓﺴﺎد‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﺗﻠﻘـﺖ »اﻟـﴩق«‬ ‫رﺳـﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴﺔ ﻣﻦ رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﺴـﺎم‪ ،‬ﻗﺎل ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺼـﻪ »ﺷـﻜﺮا ً ﻋﲆ ﻧـﴩ اﻟﺒﻴﺎن‪،‬‬ ‫وﺣﺴـﺒﻲ اﻟﻠـﻪ ﻋـﲆ ﻣـﻦ أﺳـﺎء‬ ‫وﻇﻠﻢ«‪.‬‬

‫» اﻟﻀﻤﺎن« ﺗﻮدع أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪١٤٤‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺑﺎت ﻣﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أودﻋﺖ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻮزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 144,380,063‬رﻳﺎﻻ ﰲ ﺣﺴﺎﺑﺎت اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ واﻤﺴﺘﻔﻴﺪات‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻷﺟﻞ اﻟﻐﺬاء ﻟﺸـﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻮزارة ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮض إﻧﻪ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً‬ ‫ﻟﻸﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ رﻗـﻢ )أ‪ (20/‬وﺗﺎرﻳﺦ ‪1432/3/20‬ﻫـ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺮﻓـﻊ اﻟﺤﺪ اﻷﻋﲆ ﻟﻌﺪد أﻓـﺮاد اﻷﴎة اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻤﻠﻬﺎ اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ إﱃ ‪ 15‬ﻓﺮداً‪ ،‬وﻛﺬا ﻗﺮار وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ رﻗﻢ )‪(950‬‬ ‫وﺗﺎرﻳﺦ ‪1432/3/25‬ﻫـ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻣﺒﻠﻎ أرﺑﻌﺔ ﻣﻠﻴﺎرات و‬ ‫‪ 500‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﺴـﺎﻧﺪة ودﻋﻤﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻮن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻷﺟﻞ اﻟﻐﺬاء أﺣﺪ اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﻨﻔﺬة ﰲ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﻢ دﻋﻤﻪ ﺣﺴـﺐ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻤـﻮل ﰲ ﻣﻌﺎش اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫واﺳﺘﻤﺮارا ً ﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ اﻟﻀﻤﺎن ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺴﺎﻧﺪة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻌﻮض أﻧﻪ ﻳﺘﻢ إﻳﺪاع اﻤﺒﺎﻟﻎ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫ﻋﺪد أﻓﺮاد اﻷﴎة اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ اﻟﻀﻤﺎن ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﻌﺎش اﻷﺳﺎﳼ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺴـﺎﻋﺪات اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻷﺟﻞ اﻟﻐﺬاء ﻫﻮ أﺣﺪ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻤﺴﺎﻧﺪة واﻤﻘﺮة ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻷﻣﺮ اﻟﺴﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ رﻗﻢ‬ ‫‪/10003‬م ب وﺗﺎرﻳﺦ ‪1429/12/19‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻀﻤﺎن اﻟﻤﺴﺎﻧﺪة‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻀﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﻜﻤﻴﲇ‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻔﺮش واﻟﺘﺄﺛﻴﺚ‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻷﺟﻞ اﻟﺤﻘﻴﺒﺔ واﻟﺰي اﻤﺪرﳼ‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺴﺪﻳﺪ ﺟﺰء ﻣﻦ ﻓﻮاﺗﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻷﺟﻞ اﻟﻐﺬاء‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻤﻨﺎزل‬ ‫• ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬


‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻳﺸﻜﺮ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫أﻣﻴﺮ ًا ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬واس‬ ‫رﻓﻊ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﺮا ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﰲ اﻟﱪﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ رﻓﻌﻬﺎ ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪” :‬أرﻓﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺷﻜﺮي وﺗﻘﺪﻳﺮي ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ا‡ﻣﻴﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‪:‬‬ ‫أﺷﻜﺮ اﻟﻤﻠﻚ وأدﻋﻮ اﷲ‬ ‫أن ﻳﻮﻓﻘﻨﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎت وﻻة ا‡ﻣﺮ‬

‫أوﻟﻴﺘﻤﻮﻧﻲ إﻳﺎﻫﺎ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻲ أﻣﺮا ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺠـﺰء اﻟﻐﺎﱄ ﻣـﻦ ﻣﻤﻠﻜﺘﻨـﺎ اﻟﺤﺒﻴﺒﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺤﻈـﻰ ﻛﻐﺮه ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎﻣﻜﻢ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺘﻜﻢ ﺣﺘﻰ أﻃﻠﻘﺘﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﺮ“‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪” :‬وإذ اﺳﺘﺸـﻌﺮ ﺛﻘـﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫أﻣﺎم اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ ﺛﻢ أﻣﺎﻣﻜﻢ ﻳﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻓﺈﻧﻨﻲ أﺳـﺄﻟﻪ ﺗﻌﺎﱃ أن ﻳﻜﻮن ﻋﻮﻧﺎ ً ﱄ‬ ‫ﰲ أداء اﻷﻣﺎﻧﺔ وأن ﻳﺤﻔﻈﻜﻢ ﻗﺎﺋﺪا ً ﻤﺴﺮة اﻟﺨﺮ‬ ‫واﻟﻨﻤـﺎء ﰲ وﻃﻨﻨـﺎ اﻟﻐﺎﱄ وﻳﺸـﺪ ﻋﻀﺪﻛﻢ ﺑﻮﱄ‬ ‫ﻋﻬﺪﻛﻢ اﻷﻣﻦ‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﻓﻊ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺺ اﻣﺘﻨﺎﻧﻪ‬ ‫وﻋﻈﻴﻢ ﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺻﺪور‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ .‬ودﻋﺎ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻋﺰ وﺟﻞ‪ ،‬أن ﻳﻮﻓﻘﻪ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت وﻻة اﻷﻣﺮ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻄﻤﺢ إﻟﻴﻪ ﻣﻮاﻃﻨﻮ وزوار اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وﻗﺎل إﻧﻪ ﺳـﻴﺒﺬل‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺎ ﰲ وﺳﻌﻪ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺠﻬﻮد‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬وﺳﻤﻮ‬ ‫وﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﺳﻮل ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻧـﻮّﻩ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﺣﻘﻘﻪ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫إﻧﺠﺎزات وﻧﺠﺎﺣﺎت‪ ،‬ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﻧﻬﻀﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻫﻜﺬا أﻇﻦ‬

‫أﻣﺮان ﻣﻠﻜﻴﺎن ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ أﻣﻴﺮ ًا‬ ‫ﻟﻠﺸﺮﻗﻴﺔ وﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫اﻟﺒﺪﻟﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﻤﺮو اﻟﻌﺎﻣﺮي‬

‫‪aalamry@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ‪ :‬ا‡ﻣﻴﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺟﻤﻊ اﻟﺨﺒﺮة واﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫واﻟﺤﻜﻤﺔ‪ ..‬وﻫﻮ أﻫﻞ ﻟﻠﺜﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮﻋﺰة‬

‫ﻋﺪﻧﺎن اﻤﺰروع‬

‫ﺣﻴﺎة ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫• اﻻﺑﻦ اﻷﻛﱪ ﻟﻸﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫• وﻟﺪ ﻋﺎم ‪1375‬ﻫـ اﻤﻮاﻓﻖ ‪1956‬م ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫• واﻟﺪﺗﻪ اﻷﻣﺮة اﻟﺠﻮﻫﺮة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫• زوﺟﺘﻪ‪ :‬ﻋﺒﺮ ﺑﻨﺖ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ‪.‬‬ ‫• أﺑﻨﺎؤه‪ :‬وﻟﺪان و ‪ 5‬ﺑﻨﺎت‪.‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻢ‪:‬‬ ‫• اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ واﻤﺘﻮﺳﻂ واﻟﺜﺎﻧﻮي ﰲ ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫• اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﻌﻠﻮم اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻮرﺗﻼﻧﺪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫وﻻﻳﺔ أورﻳﻐﻮن ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺎﺻﺐ‬ ‫• ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻟﻌﺪة ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫• ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﻋﺎم ‪1986‬م‪.‬‬ ‫• ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻨﺬ ‪1412/11/4‬ﻫـ اﻤﻮاﻓﻖ ‪1992/5/6‬م‪..‬‬ ‫• ﺳﻔﺮ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻣﻨﺬ ‪1424/7/13‬ﻫـ‪.‬‬ ‫• ﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء وﻣﺴـﺎﻋﺪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫• رﺋﻴﺲ دﻳﻮان وﱄ اﻟﻌﻬﺪ وﻣﺴﺘﺸﺎر ﺧﺎص ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1432/12/9‬ﻫـ‪.‬‬ ‫• ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﻌﺔ‪.‬‬ ‫• ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻤﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻟﻠﺴﻨﱠﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ واﻟﺪراﺳﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻤﻌﺎﴏة‪.‬‬ ‫• ﻣﻦ اﻷﻋﻀﺎء اﻤﺆﺳﺴﻦ ﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻔﻜﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬

‫• ﺗﻤﺜﻴـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻣﻨﺘـﺪى ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﺤﻀـﺎرات ﰲ‬ ‫ﻣﺪرﻳﺪ‪.‬‬ ‫• اﻓﺘﺘـﺎح اﻷﻳـﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﺪرﻳﺪ‪.‬‬ ‫• ﻧـﺪوة ﺣﻮل دور اﻤﻤﻠﻜﺔ إﻗﻠﻴﻤﻴـﺎ ً ودوﻟﻴﺎ ً ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻛﻮﻣﺒﻠﺘﻨﴘ ﰲ ﻣﺪرﻳﺪ‪.‬‬ ‫• اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺪرﻳﺪ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﻧﺪوة ﺣﻮل اﻟﺨﻴﺎرات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻧﻈﻤﻬﺎ اﻤﻨﺘﺪى اﻷوروﺑﻲ ﰲ ﻣﺪرﻳﺪ‪.‬‬ ‫• ﺣﻮار ﻣﻊ أﺳﺎﺗﺬة وﻃﻠﺒﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ دﻳﻮ ﺳﺘﻮ »ﺑﻠﺒﺎو«‬ ‫ﺣﻮل دور اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫• اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﺤﻮار اﻷدﻳﺎن ﰲ ﻣﺪرﻳﺪ‬ ‫ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪.‬‬ ‫• اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻷﻳﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻟﺪول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﰲ إﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫• ﺗﱪﻋﺎت ﻣﻤﻴﺰة ﺷﻤﻠﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت واﻟﺠﻬﺎت ﺧﺮﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎن ﻣـﻦ أﺑﺮزﻫﺎ ﻣﺎ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﻪ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﱪ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﻦ ﺗﱪﻋﺎت ﺳـﺨﻴﺔ ﻣﻦ ﺳـﻤﻮه ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ »‪ «14‬أرﺑﻌﺔ ﻋﴩ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪..‬‬

‫ﺣﻴﺎة ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫أﻣﻴﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫ﻋﱪ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻃﻴﺒﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺪﻧﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤـﺰروع‪ ،‬ﻋـﻦ ﺧﺎﻟـﺺ‬ ‫ﺗﻬﻨﺌﺘـﻪ ﻟﺼﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺼـﺪور أﻣﺮ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ أﻣﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺧﻠﻔﺎ ً ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗـﺎل‪» :‬إﻧﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺪﱠﺧﺮ ﺟﻬـﺪا ً ﰲ ﺧﺪﻣﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة وأﻫﻠﻬﺎ ﺧﻼل ﻓﱰة‬ ‫إﻣﺎرﺗﻪ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻠﺴـﻤﻮﱢﻩ ﻛﻞ اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻤـﺰروع أن‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺘﻌﻴﻦ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺗﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎم ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﰲ اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺮﺟـﻞ اﻤﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻫـﺬه اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‬ ‫وأﻫﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن أﻫﻞ ﻟﻬﺬه اﻟﺜﻘﺔ »ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻣﻦ ﺧﱪات ﻋﻤﻠﻴﺔ وﺳﻤﺎت‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺗﺠﻤـﻊ ﺑـﻦ اﻟﻜﻔـﺎءة‬ ‫واﻟﺤﻜﻤـﺔ‪ ،‬وﺑُﻌﺪ اﻟﻨﻈﺮ‪ ،‬وﺳـﺪاد‬ ‫اﻟﺮأي‪ ،‬وﻳﻜﻔﻴﻪ ﻓﺨـﺮا ً أﻧﻪ ﺧﺮﻳﺞ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺣﻔﻈﺔ اﻟﻠـﻪ«‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﻠـﻪ أن ﻳﻤـﺪ ﺳـﻤﻮه ﺑﺎﻟﻌـﻮن‬ ‫واﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ واﻟﺴـﺪاد ﻤﻮاﺻﻠـﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺮة اﻹﻧﺠﺎز واﻟﺒﻨﺎء ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﻛـﺪ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺮ ﺑﺨﻄـﻰ ﴎﻳﻌـﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴـﺰ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت«‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺎت وأﻧﺸﻄﺔ‬

‫اﻣﻴﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﺳـﻴﻜﻮن ﺻﻮﺗﻲ ﻧﺸـﺎزا ﻟﻮ ﻟﻢ أﺑﺘﻬﺞ ﻣـﻊ اﻟﺒﻘﻴﺔ ﺑﺪﺧﻮل‬ ‫اﻤﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ .‬وأﻋﺮف ﻳﻘﻴﻨﺎ دﻻﻟﺔ اﻟﺨﻄﻮة وﺷﺠﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺬي ﻟﻮﻻه ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻤﺎ ﺗﻤﺖ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺮى ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﺧﺮوﺟﺎ ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻘﻴـﻢ واﻷﻋﺮاف‪ ،‬وﻳﺄﺧﺬﻫﺎ‬ ‫ٌ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻧﺤﻮ ﺛﻮاﺑﺖ اﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻞ أﺻـﻮات اﻟﻨﺸـﺎز ﺻﻤﺘـﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ أراد اﻟﺴـﻴﺎﳼ أن ﻳﻔﻌﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺮاه ﺻﺤﻴﺤﺎ‪ ،‬وﺳـﻂ ﻣﺘﻐﺮات ﺗﺠﺘﺎح اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ..‬وﻟﻜﻢ أن‬ ‫ﺗﺘﺼـﻮروا ﻣـﺎ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺳـﻴﺤﺪث ﻟﻮ أﺣﻴﻞ ﺑﺖ أﻣـﺮ ﻛﻬﺬا إﱃ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬أو ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‪..‬؟ ﻛﻠﻨﺎ ﻳﻌﺮف ﺳﻠﻔﺎ‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﻟﻨﺎ ﰲ ﻣﻮﺿﻮع زواج اﻟﻘﺎﴏات اﻟﺬي ﻧﺎﻗﺸـﻪ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻔﻘﻬـﻲ دﻟﻴـﻼ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻋـﲆ ﻋﺠﺰ ﻫـﺬه اﻟﻬﻴﺌﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴﺎﻳﺮة ﺧﻄﻰ اﻟﺘﻐﻴﺮ‪ ،‬واﻻرﺗﻬﺎن إﱃ اﻟﺴﺎﺋﺪ ورﻫﺎب اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻨﺎ أﻳﻀﺎ ً ﻧﺮﺟﻮ أن ﻻ ﺗﺠﺮﻓﻨﺎ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ دﺧﻮل اﻤﺮأة اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻋﻦ أوﺿﺎع اﻟﻨﺴـﺎء وﻗﻀﺎﻳﺎﻫـﻦ اﻟﻜﱪى‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ دﺧﻮل‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻳﻮﻣﺎ ﺿﻤﻦ أوﻟﻮﻳﺘﻬـﺎ‪ .‬ﻷن أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ اﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ ﻛﺜﺮة‬ ‫وﻣﻠﺤﺔ وﻣﺆﻤﺔ‪.‬‬ ‫وزﻳـﺎرة واﺣﺪة ﻷروﻗـﺔ اﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ودﺧﻮل أي ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻤﺎع إﱃ ﻣـﺎ ﻳﺪار ﰲ اﻤﺠﺎﻟـﺲ ﻳﺒﻦ أي ﺣﻴﻒ‬ ‫ﻳﻄﻮل اﻤﺮأة‪.‬‬ ‫ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋـﻦ ﻣﻮﺿﻮع ﻗﻴﺎدة اﻟﺴـﻴﺎرة اﻤﻤـﻞ‪ ،‬وﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺤﺮم‬ ‫واﻟﻌﻀـﻞ واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ وﻗﻮاﻧـﻦ اﻷﺣﻮال اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮل‪.‬‬ ‫ﻛﻠﻨﺎ ﻳﺪرك رﻣﺰﻳﺔ اﻟﺨﻄﻮة‪ ..‬وﻟﻜﻦ ﻳﺠﺐ أن ﻻ ﻳﻨﺴﻴﻨﺎ ارﺗﺪاؤﻧﺎ‬ ‫اﻟﺒﺪﻟـﺔ اﻷﻧﻴﻘـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮاﻫـﺎ اﻵﺧﺮ‪ ،‬أن اﻤﻼﺑـﺲ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻘﴤ ﺑﻬﺎ ﺟﻞ اﻟﻨﻬﺎر ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ ﻣﻬﻤﺔ أﻳﻀﺎ‪ ..‬ﺑﻞ وأﻫﻢ‪.‬‬

‫ﺻـﺪر أﻣـﺲ‪ ،‬أﻣﺮﻣﻠﻜـﻲ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬أﻣـﺮا ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺻـﺪر أﻣـﺮ‬ ‫ﻣﻠﻜﻲ ﺛﺎن ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺮا ً ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪.‬‬ ‫وﻫﺬا ﻧﺺ اﻷﻣﺮﻳﻦ اﻤﻠﻜﻴﻦ ‪:‬‬ ‫ﺑﺴﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ ‪ :‬أ ‪69 /‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ‪1434/3/2:‬ﻫـ‬ ‫ﺑﻌـﻮناﻟﻠـﻪﺗﻌـﺎﱃ‬

‫ﻧﺤـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳﻌﻮد‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻤـﺎدة اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫واﻟﺨﻤﺴـﻦ ﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻢ اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (90/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ ﻧﻈـﺎم‬ ‫اﻟﻮزراء‪ ،‬وﻧـﻮاب اﻟﻮزراء‪ ،‬وﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘﺎزة اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻤﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ )م‪ (10/‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1391/3/18‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ‪(92/‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬

‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (52/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1430/2/30‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ )أ‪ (232/‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1432/12/19‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (14/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1414/3/3‬ﻫـ‪.‬‬ ‫أﻣﺮﻧﺎ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ آت ‪:‬‬ ‫أوﻻ ً ‪ :‬ﻳُﻌﻔـﻰ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻪ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ ‪ :‬ﻳُﻌﻔـﻰ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد رﺋﻴﺲ دﻳﻮان‬

‫ﺳﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ واﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟﺴـﻤﻮه ﻣـﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ وﻳﻌـﻦ أﻣﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻤﺮﺗﺒﺔ وزﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎ ً ‪ :‬ﻳﺒﻠﻎ أﻣﺮﻧـﺎ ﻫﺬا ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻻﻋﺘﻤﺎده وﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑﺴﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ ‪ :‬أ ‪70 /‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ‪1434/3/2 :‬ﻫـ‬ ‫ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳﻌﻮد‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻤـﺎدة اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫واﻟﺨﻤﺴـﻦ ﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ‬

‫ﻟﻠﺤﻜﻢ اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (90/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ ﻧﻈـﺎم‬ ‫اﻟـﻮزراء وﻧﻮاب اﻟـﻮزراء وﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻤﻤﺘﺎزة اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻤﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ )م‪ (10/‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1391/3/18‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ‪(92/‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ )أ‪ (133/‬ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪1430/9/17‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (14/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1414/3/3‬ﻫـ‪.‬‬

‫أﻣﺮﻧﺎ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ آت ‪:‬‬ ‫أوﻻ ً ‪ :‬ﻳُﻌﻔـﻲ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ آل ﺳـﻌﻮد أﻣـﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻃﻠﺒﻪ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ ً ‪ :‬ﻳُﻌـﻦ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺑﻤﺮﺗﺒﺔ وزﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎ ً ‪ :‬ﻳﺒﻠﻎ أﻣﺮﻧـﺎ ﻫﺬا ﻟﻠﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻻﻋﺘﻤﺎده وﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫آل ﺳﻌﻮد‬

‫اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫ﻣﻨﺎﺻﺐ‬

‫• ﻧﺠﻞ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫• وﻟـﺪ ﰲ ‪.1970‬‬ ‫• واﻟﺪﺗﻪ اﻷﻣﺮة ﺳﻠﻄﺎﻧﺔ ﺑﻨﺖ ﺗﺮﻛﻲ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺴﺪﻳﺮي‪.‬‬ ‫• زوﺟﺘﻪ‪ :‬اﻷﻣﺮة ﻟﻮﻟﻮة ﺑﻨﺖ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻷﺣﻤﺪ اﻟﺴﺪﻳﺮي‪.‬‬ ‫• أﺑﻨﺎؤه‪ :‬ﻓﻬﺪ‪ ،‬أﺣﻤﺪ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ‪.‬‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫• ﺗﺨﺮج ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أﻛﺴﻔﻮرد ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫• ﰲ أﻋﻘـﺎب وﻓـﺎة ﺷـﻘﻴﻘﻪ أﺣﻤـﺪ ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،2002‬ﺗـﻮﱃ ﻣﻨﺼﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﺑﺤﺎث واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‪،‬‬ ‫أﻛـﱪ ﴍﻛـﺔ ﰲ ﴍق وﺷـﻤﺎل ووﺳـﻂ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﰲ اﻹﻋﻼم‪.‬‬

‫ﻫﻮاﻳﺎﺗﻪ‬

‫ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‬ ‫• ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﰲ ﻗﻄﺎع وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫• ﻛﺎن »رﺟﻞ اﻟﻌﺎم ‪ «2004‬ﰲ اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬

‫• ﻣﻬﺘـﻢ ﺑﺴـﺒﺎق اﻟﺨﻴـﻞ وﻳﻤﺘﻠﻚ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻴﻮل اﻷﺻﻴﻠﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮ وﻣﺸﺎﻳﺦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﻨﺒﻊ ﻳﺸﻜﺮون ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ وﻳﺮﺣﺒﻮن ﺑـ»ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن« اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪ُ :‬ﻋﺮف ﻋﻦ ا‡ﻣﻴﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﻘﻴﺎدة وﻋﻠﻮ اﻟﻬﻤﺔ واﻟﺨﺒﺮة ا•دارﻳﺔ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬

‫أﻋـﺮب ﻣﺪﻳـﺮ ﻓـﺮع اﻤﻴـﺎه ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﻨﺒـﻊ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺮوان‬ ‫ﺑﻦ ﻋﻴﺪ اﻟﺴﻴﺪ ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ ﺳﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫وﴎوره ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣـﺮا ً ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬وﻗـﺎل »أرﻓـﻊ ﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﺎﺳﻤﻲ وﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ زﻣﻼﺋﻲ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻓـﺮع اﻤﻴﺎه ﰲ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ أﺳـﻤﻰ آﻳﺎت اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت‬ ‫ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ واﻟﻌﺰﻳﺰة‪،‬‬ ‫وأﺳـﺄل اﻟﻠـﻪ ﻟـﻪ ﻛﻞ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ ﰲ دﻓﻊ‬ ‫ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻘـﺪم واﻟﻨﻤﺎء واﻟﺘﻄﻮر ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ وﻛﺎﻓـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺪّم اﻤﻬﻨﺪس اﻟﺴـﻴﺪ أﺧﻠﺺ‬ ‫ﻋﺒـﺎرات اﻟﺸـﻜﺮ واﻟﻌﺮﻓـﺎن ﻟﺼﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻟﻢ ﺳﻠﻴﻢ اﻟﻌﻨﻤﻲ اﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﺟـﺪ ﻋﲆ ﻣﺎﺷـﻬﺪﺗﻪ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة وﺟﻤﻴﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻘﺪم وازدﻫﺎر‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬أﻋـﺮب ﻟـ«اﻟﴩق«‬ ‫رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻳﻨﺒـﻊ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺎﱄ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻟﻸﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺪﻣـﻪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ رﻗﻲ‬ ‫وﺗﻘـﺪم ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﻬﻢ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲاﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫واﻤﻘﻴﻢ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻟﻘﺪ ﺳﻌﺪﻧﺎ واﻧﺘﺎﺑﺘﻨﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻋﺮ ﻏﺎﻣـﺮة ﺑﺎﻟﻔﺮﺣـﺔ واﻟـﴪور‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣـﺮا ً ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة‪. ،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻋـﺮب ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ﻋﻴﺪ ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻪ‬

‫ﺑﻬـﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ واﻟﺜﻘـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﺤﺘﻬـﺎ ﺣﻜﻮﻣﺘﻨـﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫وﻗﺎل »ﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻟﺴﻤﻮه اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت وﻻة‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺒـﻼد وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﻢ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ‬ ‫وﺳـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻷﻣﻦ ﺣﻔﻈﻬﻤﺎ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺑﺎرك ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي ﰲ اﻟﺴـﻠﻴﻠﺔ واﻤﺮﺑﻊ ﻃﻼل ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺠﻬﻨﻲ ﺗﻌﻴﻦ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫أﻣـﺮا ً ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫»ﻧﺘﻤﻨـﻰ ﻣﻦ اﻟﻠـﻪ ﻋ ّﺰ وﺟـ ّﻞ أن ﻳﻮﻓﻘﻪ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻪ وﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻃﻤﻮﺣﺎت اﻷﻫﺎﱄ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠـﺎﻻت«‪ ،‬ﻣﺜﻤﻨﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‬ ‫ﻣﺎ ﻗﺪّﻣـﻪ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‬

‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻦ ﻣﺠﻬـﻮدات ﻣﺜﻤﺮة‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻬﺎ أﻛﱪ اﻷﺛﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻣـﻦ ﻧﻘﻠـﺔ ﺣﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ ﻛﺎﻓـﺔ أﺟـﺰاء اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻋﻤّﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ ﻳﻨﺒـﻊ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮاج »ﻧﺸـﻜﺮ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ ﻋـﲆ اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ورﻋﺎﻳﺘـﻪ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﻲ‪ ،‬وﺣﺮﺻـﻪ اﻟﺪاﺋﻢ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت واﻤﺮاﻛﺰ واﻟﻬﺠﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ اﻤﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬وﻧﺘﻘﺪم‬ ‫ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﺄﺧﻠﺺ‬ ‫اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت ﺑﺘﻌﻴﻴﻨـﻪ أﻣـﺮا ً‬ ‫ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﻧﺄﻣﻞ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺪاﻋﻢ اﻷول ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي‬ ‫رﺣﱠ ـﺐ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫وأﻋﻴـﺎن اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺮارات اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗـﺮرت ﺗﻌﻴـﻦ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣﺮا ً ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣـﻦ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺷـﻜﺮﻫﻢ وﻋﺮﻓﺎﻧﻬـﻢ‬ ‫ﻟﻸﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟـﺪ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺠﻬﻮداﺗـﻪ وإﻧﺠﺎزاﺗﻪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘﻬـﺎ ﰲ ﻋﻬـﺪه‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ‬ ‫أن اﻤﺪﻳﻨـﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﻣـﻦ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻄـﻮرا ً ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬

‫ﻧﺎﴏ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫وﻗﺪّم ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺪ اﻟﻜﺮﻳـﻢ‪ ،‬ﺷـﻜﺮه ﻟﻸﻣـﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟـﺪ‪ ،‬ﻣﺜﻨﻴﺎ ً ﻋﲆ‬

‫ﺟﻬـﻮده اﻟﻮاﺿﺤـﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬وﰲ دﻋﻢ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧـﻪ‬ ‫ﻛﺎن اﻤﺤـﺮك اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻟﺬي ﺗﻄﻮرت اﻤﺪﻳﻨﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻬﺪه ﺗﻄﻮرا ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ً ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ »ﻧﺮﺣﱢ ـﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺮارت اﻤﻠﻜﻴـﻪ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﺐ داﺋﻤـﺎ ً ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ورﻓﺎﻫﻴﺘﻪ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻗﺮار ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﻗﺮا ٌر‬ ‫ﺣﻜﻴـﻢ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺨﺪم أﻫﺎﱄ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ وﺳﺎﻛﻨﻴﻬﺎ‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻟﻠﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ إﻣـﺎرة اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة أﺻﺪرت‬ ‫أﻣﺲ ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﻮﺿﻴﺤﻴﺎً‪ ،‬ﻧﻔـﻰ ﻓﻴﻪ أﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﲇ ﻣﺎ ﻧﴩ‬ ‫ﻋﻦ إﻋـﺎدة ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻤﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻨﺒـﻮي اﻟﴩﻳﻒ ورﻓـﻊ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴﺎﻣﻲ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻴﻪ واﻋﺘﻤﺎده‪.‬‬

‫أوﺿـﺢ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﲇ ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ« اﻟﴩق« أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻻﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ اﻟﺤﺮم اﻟﻨﺒـﻮي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻠﻒ ﺑﻌﻤـﻞ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ ﺟﺪﻳﺪة‬

‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﻴـﺎن إﱃ ﺗﻮﺿﻴـﺢ اﻷﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﺑـﺄن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟـﻢ ﺗـﴫح ﻷي ﺟﻬﺔ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وﻣﺎ ﻧﺴـﺐ إﻟﻴﻬﺎ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‬ ‫ﻋﲆ اﻹﻃـﻼق‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﺎﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻦ اﻟﺨﱪ‬ ‫واﻻﺗﺼﺎل ﺑﺎﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ وأن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺤﺘﻔﻆ‬ ‫ﺑﺤﻘﻬﺎ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ ﺗﺆﻛﺪ »اﻟﴩق« أن ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‬

‫ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ وﻣﻄﻠﻌـﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﺣﻮل‬ ‫ﻣﴩوع اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ وﻣﻦ داﺧـﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ .‬وﻗـﺪ أﻛـﺪت اﻤﺼـﺎدر أن‬ ‫اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪد أﻣﺲ‬ ‫ﺗﻢ رﻓﻌﻪ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻟﻠﻤﻘﺎم اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫واﻋﺘﻤﺎده ﻟﻴﺘﺴـﻨﻰ اﻟﺒﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ وﺟﻪ ﺑﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ‬

‫ﻋﺎﻣﻦ ﺑﻌـﺪ وﺿﻌﻪ ﻟﺤﺠﺮ أﺳـﺎس ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ ﰲ ﺷﻬﺮ ذي اﻟﻘﻌﺪة اﻤﻨﴫم‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ اﻤﺼﺎدر ذاﺗﻬﺎ‬ ‫أن اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌـﲇ اﺟﺘﻤـﻊ ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣﺲ ﺑﻤﻮﻇﻔﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻹدارﻳﻦ واﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‬ ‫ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋﻦ ﻣﺼـﺪر اﻟﺨـﱪ اﻟـﺬي ﻧﴩﺗﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« أﻣﺲ‪.‬‬

‫ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻒ ﻟﺨﻴﺮ ﺳﻠﻒ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن وﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة ﻟـ |‪ :‬ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‪ُ ..‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮﻋﺰة‬ ‫رﺣﱠ ﺐ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﱄ وأﻋﻴﺎن‬ ‫وأﻫﺎﱄ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﺑﺎﻟﻘﺮارات‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘـﻲ ﻗﺮرت‬ ‫ﺗﻌﻴﻦ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣـﺮا ً ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣـﻦ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﺷـﻜﺮﻫﻢ وﻋﺮﻓﺎﻧﻬـﻢ ﻟﻸﻣـﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺠﻬﻮداﺗﻪ‬ ‫وإﻧﺠﺎزاﺗـﻪ اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬـﺎ ﰲ ﻋﻬـﺪه‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن اﻤﺪﻳﻨـﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻦ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻄﻮرا ً ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم أﻣـﻦ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﻃﺎﻫﺮ‪،‬‬ ‫ﺷـﻜﺮ اﻷﻣﺎﻧـﺔ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ ﻟﺼﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺎﺟـﺪ ﻤﺎ أوﻻه ﻣﻦ دﻋﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮ أﺛﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت ﻗﻴـﺎدة اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة وﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺧـﻼل ﻓـﱰة ﺗﻮﻟﻴـﻪ إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬

‫ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﻤﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ ﻣﻦ ﺗﻄﻮر ﻣﻠﺤﻮظ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﺮص ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ ودﻋـﻢ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ودﺷـﻦ اﻟﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻫﻨﺄ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻃﺎﻫـﺮ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺜﻘـﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻈـﻲ ﺑﻬﺎ ﻣـﻦ ﻟﺪن ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا ً ذﻟـﻚ ﺗﺘﻮﻳﺠـﺎ ً‬ ‫ﻟﺠﻬـﻮد ﺳـﻤﻮه اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﻻﻫﺎ‪ ،‬ورأى‬ ‫أن ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ أﻣﺮا ً ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ‬ ‫أن ﻳﺪﻋﻢ اﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ ﻣﺴﺮة اﻻزدﻫﺎر‬ ‫واﻟﻌﻄﺎء ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺠﺎﻻت واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﺴـﺆول ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﺣﺴﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﻨﺠﺮاﻧـﻲ‪ ،‬أن اﻹﻋﻼم ﺧﻄﺎ‬ ‫ﺧﻄﻮات راﺋـﺪة ﰲ ﻋﻬﺪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬

‫ﺳﺎﻣﻲ اﻤﺰﻳﻨﻲ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬واﻟـﺬي ﻗﺪم ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺠﻠﻴﻠﺔ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ رﻓﻌﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻘﻌﺔ اﻟﻄﺎﻫـﺮة وﻣﻨﻬﺎ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻫﺘـﻢ ﺑﻪ وﻗﺪم ﺟﻬﺪه ووﻗﺘﻪ ﰲ ﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻻﺧﺘﺼﺎﴆ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻤﺮﻛﺰي ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ‪ :‬ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎر اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﻛﺄﻣﺮ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة ﺿﻤﻦ‬

‫د‪.‬ﺧﺎﻟﺪ ﻃﺎﻫﺮ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺜـﺎت واﻟﺘﻐﻴـﺮات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻘـﻮم ﺑﻬـﺎ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻓﺒﻌـﺪ ﻗﺮاره‬ ‫ﺣﻔﻈـﻪ اﻟﻠـﻪ ﺑﺘﻌﻴﻦ ‪ 30‬ﺳـﻴﺪة ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬ﻫﺎ ﻫﻮ ﻳﻀﺦ دﻣﺎء‬ ‫ﺷـﺎﺑﺔ ﰲ إﻣﺎرﺗﻲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة ﻣـﻦ اﻟﺼﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ اﻷﴎة‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺘﱪ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺒﺎرزه ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﻋﻤﺎل واﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ‪.‬‬

‫أﻣﺮاء اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻗﺐ ﻋﻠﻰ إﻣﺎرة اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺧﻤﺴﺔ أﻣﺮاء ﻣﻨﺬ‬ ‫دﺧﻮل اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻋﺎم ‪1331‬ﻩـ‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‬ ‫ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ آل ﺳﻌﻮد‬

‫‪ ١٣٣١‬ـ ‪١٣٥٤‬‬ ‫‪ ١٣٥٤‬ـ ‪١٣٨٦‬‬

‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﷲ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻠﻮي آل ﺳﻌﻮد‬

‫‪ ١٣٧٨‬ـ ‪١٤٠٥‬‬ ‫‪ ١٤٠٥‬ـ ‪١٤٣٤‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‬ ‫ﺑﻦ ﺗﺮﻛﻲ آل ﺳﻌﻮد‬

‫‪١٤٣٤‬‬

‫اﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻣﻴﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫ﺣﺴﻦ ﺟﺒﺮان‬

‫‪١‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫‪1344-1344‬‬

‫‪٢‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴﺒﻬﺎن‬ ‫‪1345-1344‬ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬

‫‪٣‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﺎري‬ ‫‪1346-1345‬‬

‫‪٤‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫‪1355-1346‬‬

‫‪٥‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫‪1379-1355‬‬

‫‪٦‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫‪1385-1379‬ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬

‫‪٧‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫‪1403-1385‬‬

‫‪٨‬‬

‫أﻣﺮاء اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‬

‫‪١٣٤٤-١٣٤٤‬‬ ‫‪١٤٢٠-١٤٠٦‬‬ ‫‪١٤٢٦-١٤٢٠‬‬ ‫‪١٤٣٤-١٤٢٦‬‬ ‫‪١٤٣٤‬‬

‫ﺳﻌﺪ اﻟﻨﺎﴏ اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫‪ 1405-1403‬ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﻨﺎﴏ اﻟﺴﺪﻳﺮي‬ ‫‪1406-1405‬‬

‫‪٩‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫‪1420-1406‬‬

‫‪١٠‬‬

‫ﻣﻘﺮن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫‪1426-1420‬‬

‫‪١١‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫‪1434-1426‬‬

‫‪١٢‬‬

‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫‪1434‬‬

‫د‪.‬ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫وﻗـﺎل زارع‪ :‬اﻤﻬﻨﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺴـﻤﻮه ﺗﺘﺠـﲆ ﰲ ﻧﺠـﺎح اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﺑﺤـﺎث واﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬه ﻟﻌﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﻹﻋـﺪاد ﻛـﻮادر ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻹﻋﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم اﻷﻣـﺮ أﻳﻀـﺎ ً ﺑﺎﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ أﻣﻨـﺎء ﺟﺎﺋـﺰة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﻟﺸـﺒﺎب اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺮﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ‪،‬‬

‫وﺑﺎﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ ﺑﺪء وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ‬ ‫واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻬﻢ‪ .‬اﻫﺘﻤﺎم اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻳﻈﻬـﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺋﺎﺳـﺘﻪ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم »إﻧﺴـﺎن«‪.‬‬ ‫ودﻋﻤﻪ ﻟﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﺳـﺎﻣﻲ ﻃﺎﻫﺮ‬ ‫اﻤﺰﻳﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺎل »ﺷـﻜﺮا ً ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺎ ﻗﻤﺖ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ أردت ﺑﻪ وﺟﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻋﻤﻠﺖ ﺑﺼﻤﺖ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺳـﻬﺮت ﻟﺮاﺣﺔ ﺳـﻜﺎﻧﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺠـﺰاك اﻟﻠـﻪ ﺧـﺮاً‪ ،‬ودﻋﻮاﺗـﻲ ﻟﻜﻢ‬ ‫ﺑﺪوام اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬وأﻫﻼً وﺳﻬﻼً‬ ‫ﺑﺼﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﻟﻴﻜﻤـﻞ اﻤﺴـﺮة اﻤﺒﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﰲ ﻋﻬﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ .‬ﺣﻔﻈﻜﻢ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ذﺧﺮا ً ﻟﻬﺬا اﻟﻮﻃﻦ«‪.‬‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫ﻫﻴﺌﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻨﻔﻲ ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﺗﻮﺳﻌﺔ اﻟﺤﺮم اﻟﻨﺒﻮي و| ﺗﺆﻛﺪ ﻣﻮﺛﻮﻗﻴﺔ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ‬

‫»ﺟﺮﺑﻌﺔ«‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫و»ﻛﻨﻜﺮة«‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل!‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫ﻫﻤﻮم اﻟﻮﻃﻦ ﻛﺜﺮة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻋﻨﻬﺎ ﴍف‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺎﻻت‬ ‫اﻟﺰﻣﻼء ﻣﺎ ﻳﺮﻓﻊ ﻋﻨﻲ اﻟﺤﺮج اﻟﻴﻮم ﰲ اﻟﺘﺤﻮل ﻟﺮﺳﻢ ﺑﺴﻤﺔ‬ ‫ﻟﻄﻴﻔﺔ ﻋﲆ ﺷـﻔﺎه اﻤﻮاﻃﻦ اﻤﺘﻴﺒّﺴﺔ ﺑﻔﻌﻞ ﺻﻌﻮد اﻟﺴﻼﻟﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ وﻣﻄﺎردة اﻤﻌﺎﻣﻼت! وﺳﺄﺑﺪأ ﻣﻦ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻓﻴﻘﺎل‪:‬‬ ‫إن ﻏﻼﻣـﻦ ﺗﻘﺪﻣﺎ ﻟﻠﻘﺎﴈ ﻓﻘـﺎﻻ‪ :‬أﻳﻬﺎ اﻟﻘﺎﴈ ﻗﺪ ﺟﺌﻨﺎك‬ ‫ﰲ ﳾء وإن ﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﳾء‪ .‬ﻣـﺎت أﺑﻮﻧـﺎ‪ ،‬وﺧﻠﻒ ﻟﻨـﺎ دارا ً‬ ‫ﻻﺗﺴـﺎوي ﺷـﻴﺌﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻗﺘﺴـﻤﻨﺎﻫﺎ ﻓﻤﺎ أﺻﺎﺑﻨـﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﳾء‪،‬‬ ‫وﻋﺮﺿﻨﺎﻫـﺎ ﻓﻤﺎ أﻋﻄﻮﻧﺎ ﺑﻬﺎ ﺷـﻴﺌﺎ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻓﻘﺮاء ﻻﻧﻤﻠﻚ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ‪ ،‬وﺟﻴﺎع ﻣﺎ ﰲ ﺑﻄﻮﻧﻨﺎ ﳾء‪ ،‬وﺣﻔـﺎة ﻟﻴﺲ ﰲ أرﺟﻠﻨﺎ‬ ‫ﳾء‪ ،‬وﻗـﺪ ﺟﺌﻨـﺎ إﱃ اﻟﻘـﺎﴈ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻄﻴﻨﺎ ﺷـﻴﺌﺎ ﻓﻨﻀﻢ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ إﱃ ﳾء وﻧﺸﱰي ﺑﻪ ﺷـﻴﺌﺎ‪ .‬ﻗﺎل اﻟﻘﺎﴈ‪ :‬ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫دارﻛﻢ ﺗﺴﺎوي ﺷﻴﺌﺎ ﻛﻨﺎ ﻗﺪ ﺑﻌﻨﺎﻫﺎ ﻟﻜﻢ ﺑﴚء‪ ،‬أﻋﻄﻴﻨﺎﻛﻢ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ وأﺧﺬﻧﺎ ﺷـﻴﺌﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺎن ﻳﻜـﻮن ﻋﻨﺪﻛـﻢ ﳾء وﻋﻨﺪﻧﺎ‬ ‫ﳾء! وﻟﻜـﻦ ﻫـﻮ ذا ْ‬ ‫أﻓ ِﻄ ِﻨ ُﻜ ْﻢ ﺑﴚء! ﻣـﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻌﻪ ﳾء‬ ‫ﻻﻳﺴﺎوي ﺷﻴﺌﺎ!‬ ‫ﺑﺈدارة دﻓﺔ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻧﺤﻮ اﻟﺠﺪﻳﺪ »اﻟﺘﻮﻳﱰي« ﺗﻘﻮل اﻤﻐ ﱢﺮدة‬ ‫»اﻟﺠﻮﻫﺮة اﻟﺸـﱰي«‪) :‬ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ أن ﻃﺎﺋﺮ اﻟﻜﻨﺎري ﻻﻳﺘﺨﺬ‬ ‫زوﺟﺔ واﺣﺪة وﻟﻮ ﻣﺎﺗﺖ ﻣﺎت ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺣﺰﻧﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﺎ(! وﺗﺨﺘﻢ‬ ‫اﻤﻐﺮدة ﺑﺪﻋﻮﺗﻬﺎ ﻗﺎﺋﻠﺔ‪) :‬اﻟﻠﻬﻢ »ﻛﻨﻜﺮ« رﺟﺎﻟﻨﺎ(! اﻟﺘﻐﺮﻳﺪة‬ ‫ذﻛﻴﺔ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز وﺗﻤﺘﻠﻚ روح اﻟﻄﺮاﻓﺔ واﻤﻐﺰى ﻣﻨﻬﺎ واﺿﺢ‪،‬‬ ‫ﻓﺘـﺪرك »اﻟﺤﻤﻴّﺔ« اﻷخ اﻤﻨﺎﺿﻞ »ﻳﺎﴎ اﻤﻌﺎرك« واﻟﺬي ﻳﺮ ّد‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻐﺮﻳـﺪة ﺑﻤﺜﻠﻬﺎ ﻗﺎﺋﻼً‪) :‬ﻫﻞ ﺗﻌﻠـﻢ أن أﻧﺜﻰ اﻟﺠﺮﺑﻮع‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺘﺰوج زوﺟﻬﺎ ﺑﺄﺧﺮى ﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﻘﻮم ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺠﺤﺮ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ! اﻟﻠﻬﻢ »ﺟﺮﺑﻊ« ﻧﺴﺎءﻧﺎ«(! اﻟﻠﻬﻢ آﻣﻦ!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬


‫«الصحة» تعتمد ستة مراكز لعاج اأورام وأمراض القلب‪ ..‬والربيعة يدشن دليل «النخلة الغذائية الصحية»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعتم�دت وزارة الصحة ضم�ن ميزانيته�ا للعام اماي‬ ‫الحاي إنش�اء ثاثة مراكز متخصص�ة لعاج اأورام لرتفع‬ ‫ع�دد امراك�ز امتخصصة لع�اج اأورام إى ثماني�ة مراكز‬ ‫طبي�ة تخصصي�ة‪ ،‬كم�ا اعتم�دت أيضا ً ثاث�ة مراك�ز تخصصية‬ ‫لع�اج أمراض القلب لرتف�ع عددها إى ‪ 12‬مرك�زاً‪ ،‬ويصبح عدد‬

‫محليات‬

‫امراكز التخصصية لع�اج اأورام وعاج أمراض القلب ‪ 20‬مركزا ً‬ ‫متخصصا ً ي جميع مناطق امملكة‪.‬‬ ‫وأوض�ح نائب وزي�ر الصح�ة للتخطيط والتطوي�ر الدكتور‬ ‫محمد حمزة خش�يم أن مراكز اأورام سيتم إنشاؤها ي محافظات‬ ‫اأحس�اء وحائل وجازان وذلك بس�عة ريرية إجمالية تبلغ ‪300‬‬ ‫ري�ر وتبلغ تكلفتها اإجمالي�ة أكثر من ‪ 400‬ملي�ون ريال‪ ،‬وأما‬ ‫مراك�ز القلب س�يتم إنش�اؤها ي مناطق ج�ازان والطائف وحائل‬

‫وتبلغ تكلفتها اإجمالية ‪ 360‬مليون وبس�عة ريرية قدرها ‪100‬‬ ‫رير لكل مركز‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخ�ر ّ‬ ‫دش�ن وزي�ر الصح�ة الدكت�ور عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز الربيعة‪ ،‬أمس بمق�ر الوزارة الدلي�ل الغذائي الصحي‬ ‫السعودي اإرشادي الخاص بسكان امملكة باسم «النخلة الغذائية‬ ‫الصحية»‪.‬‬ ‫وأك�د الدكتور الربيعة‪ ،‬أن الوزارة تس�عى م�ن خال اللجنة‬

‫‪8‬‬

‫الوطنية لتعزي�ز الصحة إيجاد منظومة متكامل�ة لتعزيز الصحة‬ ‫والتوعي�ة الصحية‪ ،‬مش�را ً إى أن الدليل الصحي الذي تم تدش�ينه‬ ‫يع�دج�زءا ًم�نه�ذهامنظوم�ة‪.‬‬ ‫وأوضح أن الوزارة حريصة عى استثمار جميع وسائل اإعام‬ ‫للوص�ول إى امس�تفيدين م�ن الخدم�ات الصحية به�دف تعزيز‬ ‫الصح�ة‪ ،‬إذ تعمل الوزارة عى نر وتعزيز مفهوم التوعية الصحية‬ ‫عر امراكز الصحية‪.‬‬

‫د‪ .‬عبدالله الربيعة‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫وحي المرايا‬

‫أمير الجوف ِ‬ ‫يدشن خدمة الرخص بالسيارة‪ ..‬ويُ طلق مهرجان الزيتون السادس‬

‫أيها البعوض‪:‬‬ ‫احترس منا!‬

‫الج�وف ‪ -‬عبدالل�ه‬ ‫العشيشان‪ ،‬وفاء السويلم‬

‫غانم الحمر‬ ‫بعد عنوان مقال أمس الذي تم تعديله إى عنوان أخف‬ ‫وط�أة‪ ،‬وأقل صدمة‪ ،‬وأكثر رش�دا‪ ،‬ويرك�ز عى اموضوع‬ ‫بدون إثارة أو ضجيج‪ ،‬كم�ا يفعله الكتاب دائما من أجل‬ ‫لف�ت اانتب�اه‪ ،‬فقد تم تغي�ره من (اتذهب�وا ل�»جدة»)‬ ‫ليصبح (احرس�وا من البعوض)‪ ،‬وأعرف أني استعجلت‬ ‫ي وض�ع العن�وان‪ ،‬ولك�ن ‪-‬ولل�ه الحم�د‪ -‬فق�د ت�دارك‬ ‫اس�تعجاي امح�ررون بالصحيفة‪ ،‬ووضع�وا عنوانا أكثر‬ ‫حكمة وتعقا وأقل تشويشا للتحذير من البعوض الناقل‬ ‫لحمى جدة الضنكاوية‪.‬‬ ‫أم�ا وق�د نهيتك�م ي مق�ال اأمس ع�ن زيارة ج�دة‪ ،‬أا‬ ‫فزوروها‪ ،‬وانعموا بالدفء فيها‪ ،‬ولكن تسلحوا بامبيدات‪،‬‬ ‫واحمل�وا ي حقائبكم ش�يئا من (الري�د)‪ ،‬وقبل دخولكم‬ ‫للش�قق امفروش�ة‪( ،‬بخوه�ا بالفلي�ت أو الب�ف ب�اف)‪،‬‬ ‫وانتبهوا عند مغادرة س�ياراتكم أن تتأك�دوا من تقفيلها‬ ‫تماما حتى ايعقبنكم البعوض وجنوده‪.‬‬ ‫ث�م أقول للبعوض‪ ،‬احرس منا فنحن قادمون‪ ،‬فموظفوا‬ ‫الضنك ال�‪ 269‬امفصولون من اأمانة سيعودون بعد رفع‬ ‫تظلمه�م‪ ،‬وبرنامج مكافحة الضنك ال�ذي أقفلته اأمانة‬ ‫لقل�ة ام�وارد امالي�ة س�يفتتح مج�ددا‪ ،‬وس�تدعم وزارة‬ ‫الصحة فرقه�ا الطبية ببنود بدل الع�دوى‪ ،‬أيها البعوض‬ ‫كنا عى زم�ن أجدادك اأوائ�ل نحذر بعضن�ا بعضا ً منك‪،‬‬ ‫وسيأتي عليك زمن يحذر أبناءك وأحفادك منا‪ ،‬وسننتقل‬ ‫قريبا للعالم اأول‪ ،‬وأما أنت وأبناؤك وقبيلتك فستنتقلون‬ ‫إى اآخرة!‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫زار أمر منطقة الجوف‬ ‫صاحب السمو املكي‬ ‫اأمر فهد بن بدر أمس‪،‬‬ ‫إدارة مرور امنطقة وكان‬ ‫ي استقباله مدير رطة امنطقة‬ ‫اللواء مجثل الظفري‪ ،‬ومدير‬ ‫امرور العقيد محمد العتيبي‪ ،‬وعدد‬ ‫من مديري اإدارات العسكرية‬ ‫وامدنية‪.‬‬ ‫واطلع فور وصوله عى أعمال‬ ‫الرخص وطرق إنهاء إجراءات‬ ‫امراجعن‪ ،‬وكذلك عى إنهاء أعمال‬ ‫الحوادث امرورية‪.‬‬ ‫ودش��ن أمر الجوف إنهاء‬ ‫إج���راءات الرخص عن طريق‬ ‫السيارة لخدمة امراجعن وذوي‬ ‫ااحتياجات الخاصة وكبار السن‬ ‫والنساء‪ ،‬وكذلك وحدة حوادث‬ ‫امستشفى‪.‬‬

‫كما اطلع عى أعمال لجنة‬ ‫الفصل ي امنازعات وامخالفات‬ ‫امرورية‪ ،‬وزار غرفة العمليات‬ ‫وشعبة السامة واطلع عى اأعمال‬ ‫التطويرية بهما‪ ،‬وشاهد عرضا ً‬ ‫مرئيا ً اشتمل عى اإنجازات‬ ‫واإجراءات وأعمال التطوير التي‬ ‫تمت خال الفرة الوجيزة اماضية‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬يدشن أمر‬ ‫منطقة الجوف صاحب السمو‬ ‫املكي اأمر فهد بن بدر ي مركز‬ ‫اأمر عبداإله الحضاري اليوم‪،‬‬ ‫انطاق فعاليات الدورة السادسة‬ ‫مهرجان الزيتون السادس‪.‬‬ ‫إى ذل��ك‪ ،‬طالب الرئيس‬ ‫التنفيذي مهرجان الزيتون‬ ‫السادس بالجوف الدكتور محمد‬ ‫الدندني‪ ،‬بأن يكون زيت زيتون‬ ‫الجوف ي وجبات الطائرات‬ ‫السعودية وامطاعم الشهرة‪.‬‬ ‫وقال خال امؤتمر الصحفي‬ ‫الذي عقدته إدارة امهرجان أمس‪،‬‬

‫أمر الجوف يستمع إى رح ي أحد أقسام امرور‬ ‫إن زيت الجوف نخب أول وايوجد‬ ‫ي امنطقة عرة ثانية‪ ،‬متعجبا ً من‬ ‫تفضيل الزيوت امستوردة وهي‬ ‫ثان‪.‬‬ ‫نخب ٍ‬ ‫وأك��د الدندني أن جميع‬ ‫الزيوت امشاركة ي امهرجان يتم‬

‫فحصها من قبل مركز اأبحاث‬ ‫بالجوف للتأكد من أنها منتج‬ ‫امنطقة‪ ،‬نافيا ً أن يكون ي امعرض‬ ‫مستورد‪ ،‬مشرا ً إى أنه تم اكتشاف‬ ‫أحد امزارعن مسبقا ً واستبعاده‬ ‫من امعرض‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫وأوض��ح أن امنتج العام‬ ‫الحاي أقل من العام اماي حيث‬ ‫يشارك ‪ 40‬مزارعا ي امعرض‪،‬‬ ‫وأضاف «لكن هذا لم يؤثر عى‬ ‫كمية الزيت بامعرض وما يوجد‬ ‫من زيت يكفي امستهلك‪ ،‬حيث إن‬

‫بامعرض ركات كبرة لديها إنتاج‬ ‫ضخم‪ ،‬وكذلك بعض امزارعن‬ ‫الذين يمتلكون عددا ضخما من‬ ‫اأشجار»‪.‬من جهته‪ ،‬كشف نائب‬ ‫الرئيس وامدير التنفيذي لفرع‬ ‫الهيئة العامة للسياحة واآثار‬ ‫حسن الخليفة‪ ،‬عن أن نسبة‬ ‫إشغال اإي��واء وصلت ي بعض‬ ‫الدورات السابقة إى ‪ %100‬كون‬ ‫امهرجان أصبح عامة سياحية‬ ‫وعامل جذب للمنطقة وتسويقها‪،‬‬ ‫ورحب بمقرح الرحات السياحية‬ ‫التي تنطلق من امهرجان آثار‬ ‫امنطقة واستعداد الفرع إقامتها‪.‬‬ ‫أما مدير العاقات العامة‬ ‫واإع��ام بأمانة منطقة الجوف‬ ‫مساعد النبط‪ ،‬فأكد دعم أمن‬ ‫منطقة الجوف امهندس عجب‬ ‫القحطاني إيجاد إدارة مستقلة‬ ‫مهرجان الزيتون بإراف مبار‬ ‫من اأمانة وسيتم العمل عليها بعد‬ ‫نهاية امهرجان‪.‬‬

‫ثاثون مليون ًا لصيانة وترميم سبعين مسجد ًا وجامع ًا في القصيم‬ ‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫ينفذ فرع وزارة الشؤون‬ ‫اإسامية واأوقاف والدعوة‬ ‫واإرشاد ي منطقة القصيم‬ ‫مجموعة من أعمال اإنشاء‬ ‫والبناء والرميم ي عدد من‬

‫مدن ومحافظات امنطقة ضمن‬ ‫برنامج خادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز لرميم‬ ‫امساجد والجوامع‪.‬وأوضح مدير‬ ‫فرع وزارة الشؤون اإسامية‬ ‫واأوق��اف والدعوة واإرش��اد ي‬ ‫منطقة القصيم الشيخ سليمان‬

‫الضالع ل� «الرق»‪ ،‬أن عدد امساجد‬ ‫والجوامع امعتمدة ي الرنامج ي‬ ‫امنطقة يبلغ سبعن مسجدا ً وجامعا ً‬ ‫بتكلفة إجمالية بلغت ثاثن مليون‬ ‫ريال‪ ،‬انتهى منها تسعة جوامع‪،‬‬ ‫مبينا أن التي تحت التنفيذ يبلغ‬ ‫عددها خمسن جامعا ً ومسجداً‪،‬‬

‫فيما بلغ عدد امساجد والجوامع‬ ‫التي تحت إجراءات الرسية ‪11‬‬ ‫جامعا ً ومسجداً‪.‬وذكر أن الجوامع‬ ‫وامساجد الداخلة ضمن الرنامج‬ ‫هي جامع خادم الحرمن الريفن‪،‬‬ ‫وجامع اأم��ر فرحان‪ ،‬وجامع‬ ‫ابن صبيح‪ ،‬وجامع قبة‪ ،‬وجامع‬

‫امحيجن‪ ،‬ومسجد الجار الله‪،‬‬ ‫ومسجد امشيقح ي السادة‪ ،‬ومسجد‬ ‫محمد امرشد‪ ،‬ومسجد امهنا‪،‬‬ ‫ومسجد العناز‪ ،‬ومسجد الصنات‪،‬‬ ‫ومسجد الجريش‪ ،‬ومسجد اأمر‬ ‫محمد بن سعد‪ ،‬ومسجد امشيقح ي‬ ‫السوق‪ ،‬ومسجد البليهي‪ ،‬ومسجد‬

‫الرشودي‪ ،‬ومسجد الشقحاء ي‬ ‫مدينة بريدة‪ ،‬ومسجد عقبة بن‬ ‫نافع‪ ،‬ومسجد أنس بن مالك‪،‬‬ ‫ومسجد الدرامي‪ ،‬ومسجد ربيع بن‬ ‫زيد ي عنيزة‪ ،‬ومسجد جعفر بن‬ ‫أبي طالب‪ ،‬ومسجد الرموك‪ ،‬إضافة‬ ‫إى عدد من امساجد والجوامع‪.‬‬

‫موزعو غاز جازان‪َ :‬م ْن ُعنا من التعبئة يومين يُ فاقم اأزمة‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الكعبي‬ ‫تذمر م��وزع��و الغاز‬ ‫الرئيسيون ي منطقة‬ ‫جازان‪ ،‬من القرار الذي‬ ‫أصدره مدير محطة جدة‬ ‫التابع لركة مصنع‬ ‫الغاز اأهلية‪ ،‬بعدم السماح لهم‬ ‫بالتحميل يومي السبت واأربعاء‪،‬‬ ‫مؤكدين أن القرار يتسبب ي‬ ‫زيادة وتفاقم أزمة الغاز الحالية‬ ‫بشكل كبر جداً‪.‬‬ ‫وأوضحوا أن القرار يقلل‬ ‫من حمات الغاز امتجهة إى‬ ‫جازان وتؤدي إى انقطاع الغاز‬ ‫من امنطقة عى مدى أربعة أيام‬ ‫متتالية‪ ،‬وأضافوا «من امفرض‬ ‫أن تقوم الركة بتعويضنا عن‬ ‫هذين اليومن بالسحب من‬ ‫مصنع عسر حتى يخفف علينا‬ ‫الضغط عى الطلب ي امنطقة‪،‬‬ ‫خصوصا وأن هناك طلبا كبرا‬ ‫عى أسطوانات الغاز بسبب‬ ‫الكثافة السكانية واإج��ازة‬ ‫امدرسية»‪.‬‬ ‫وذكروا أن بعد امسافة من‬ ‫جازان وجدة التي تتجاوز ‪750‬‬ ‫كلم أدت كذلك إى نقص كميات‬ ‫الغاز لدى اموزعن‪ ،‬حيث إن‬ ‫ناقلة الغاز الواحدة تقوم بنقل‬ ‫الغاز كل يومن من جدة‪ ،‬بدا ً‬ ‫من يوم واحد من مصنع عسر‪،‬‬ ‫مشرين إى أن بعض اموزعن‬ ‫انخفض معدل تحميلهم إى أكثر‬

‫عدد من اأسطوانات الفارغة ي أحد امحات بجازان‬ ‫من النصف بسبب بعد امسافة‬ ‫والحجز ام��روري ي أوق��ات‬ ‫الذروة‪.‬‬ ‫وطالبوا برعة استعجال‬ ‫إنشاء مصنع الغاز ي جازان‪،‬‬ ‫حتى ا يعيش امواطن واموزعن‬ ‫ي قلق من الغاز‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬أك��د امدير‬ ‫العام لركة الغاز والتصنيع‬ ‫اأهلية امهندس محمد الشبنان‬ ‫ل�«الرق»‪ ،‬أن ناقات الغاز‬

‫التابعة منطقة جازان يسمح لها‬ ‫بتحميل الغاز من مصنع جدة‬ ‫مدة أربعة أيام ي اأسبوع وهي‬ ‫أيام «اأحد واإثنن والثاثاء‬ ‫والخميس»‪ ،‬مبينا أن هذا القرار‬ ‫يساعد مصنع جدة ي عدم تراكم‬ ‫الناقات وتزاحمها ي امواقف‪.‬‬ ‫وأوضح أن مصنع جدة لديه‬ ‫الطاقة الكافية استيعاب ناقات‬ ‫جازان حتى يعودوا إى مصنع‬ ‫عسر بعد عودة مصفاة الرياض‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫وذكر الشبنان أنه سيتم‬ ‫تعويض موزعي جازان فورا ً بعد‬ ‫عودتهم بالتعبئة والتحميل من‬ ‫مصنع عسر‪ ،‬وسيتم احتساب‬ ‫حمات الناقات وتعويضهم عى‬ ‫عددها‪.‬‬ ‫وحول مصنع جازان‪ ،‬قال‬ ‫إن اإج��راءات ا تزال مستمرة‬ ‫ي الشؤون البلدية بخصوص‬ ‫اأرض واموقع‪ ،‬وسيتم اانتهاء‬ ‫منها قريباً‪.‬‬

‫جامعة العلوم الصحية تطرح فرص ًا وظيفية في مجال التدريس‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫أعلنت جامعة املك‬ ‫سعود بن عبدالعزيز للعلوم‬ ‫الصحية‪ ،‬عن توفر فرص‬ ‫وظيفية ي مجال التدريس‬ ‫«معيدين ومعيدات» ي‬ ‫مختلف كلياتها ومرافقها التعليمية‪،‬‬ ‫وكذلك توفر ف��رص اابتعاث‬ ‫إكمال الدراسات العليا خارج‬ ‫امملكة ي مختلف التخصصات‪،‬‬ ‫وذلك لتأهيلهم لالتحاق كأعضاء‬

‫هيئة تدريس ي كلياتها والعمل‬ ‫ي امستشفيات التابعة للشؤون‬ ‫الصحية بالحرس الوطني‪ ،‬مبينة‬ ‫أن التقديم يبدأ السبت ‪ 14‬ربيع‬ ‫اأول الجاري وينتهي الجمعة ‪19‬‬ ‫ربيع اآخر امقبل‪.‬‬ ‫وأكد وكيل الجامعة للشؤون‬ ‫التعليمية الدكتور يوسف العيى‪،‬‬ ‫أن التخصصات تشمل باإضافة إى‬ ‫الصحية‪ ،‬تخصصات‪ :‬علم النفس‪،‬‬ ‫علم ااجتماع‪ ،‬اللغة اإنجليزية‪،‬‬ ‫اأحياء‪ ،‬الكيمياء‪ ،‬والفيزياء‪.‬‬

‫ودعا من تتوفر لديهم امؤهات‬ ‫امطلوبة والحاصلن عى تقدير‬ ‫ا يقل عن جيد جدا من حديثي‬ ‫التخرج خال السنوات الثاث‬ ‫اماضية تعبئة استمارة التقدم‬ ‫عن طريق موقع الجامعة ‪www.‬‬ ‫‪ ksau-hs.edu.sa‬عر الرابط‬ ‫«فرص وظائف معيدين»‪ ،‬وانتظار‬ ‫الرد عى الريد اإلكروني‪ ،‬وسيتم‬ ‫تبليغ امتقدمن وامتقدمات بمواعيد‬ ‫امقابات الشخصية حسب توفر‬ ‫التخصص امطلوب‪.‬‬

‫يوسف العيى‬


‫»ا•ﻣﺎم«‬ ‫ﺗﺸﺎرك‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫»ﺷﺘﻮي‬ ‫ﺟﺎزان«‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﺗﺸـﺎرك ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﺸﺘﻮي اﻟﺨﺎﻣﺲ ‪1434‬ﻫـ »ﺟﺎزان اﻟﻔﻞ ﻣﺸﺘﻰ اﻟﻜﻞ«‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻠﻘﻲ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ ﺧـﻼل اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »ﻣﻮﻗﻒ اﻤﺴﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻦ«‪.‬‬ ‫وﻳﻀـﻢ اﻟﺠﻨﺎح اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ اﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﱰاﺛﻴـﺔ ﻋﺪﻳﺪا ﻣـﻦ اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت‬ ‫واﻤﻄﻮﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪرﻫﺎ وﻗﺴـﻤﺎ ﻟﻠﻌﺮض اﻤﺮﺋﻲ ﻳﱪز أﻫﻢ اﻹﻧﺠﺎزات واﻟﻨﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ وﺗﻨﻔﺬﻫﺎ وﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ واﻟﻜﻠﻴﺎت واﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺮة ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻣﺎ ﺗﺸﻬﺪه‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻄﻮر وﻧﻤﻮ وازدﻫﺎر‪.‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﺳﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‬

‫‪10‬‬

‫ﻣﺨﻴﻢ‬ ‫ﺑﻴﺌﻲ‬ ‫ﺗﻮﻋﻮي‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة‬

‫وﺟّ ﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﺨـﺮي ﻟﻠﺠﻨـﺔ رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫واﻤﻔـﺮج ﻋﻨﻬـﻢ وأﴎﻫـﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫»ﺗﺮاﺣـﻢ« ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‪ ،‬اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ورﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌـﺎم وﻣﺪﻳﺮ ﺳـﺠﻮن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﴬورة ﻣﺮاﻋـﺎة اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻤﺮ ﺑـﻪ اﻟﻨﺰﻳﻠﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻮدﻋﺔ‬ ‫ﰲ ﺷـﻌﺒﺔ اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺷﺒﻪ‬ ‫ﺟﻨﺎﺋﻴـﺔ واﻤﻨﻮﻣـﺔ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﺑﻘﺴـﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰة ﺑﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﺒﻴﺎ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻬـﺎ ﻤﻀﺎﻋﻔـﺎت ﻃﺎرﺋﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ ﺑﺠﻠﻄـﺔ دﻣﺎﻏﻴـﺔ ﰲ أﻋﻘـﺎب‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﻟﻬﺎ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﺪة أﺳﺎﺑﻴﻊ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ »ﺗﺮاﺣـﻢ«‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﻮﳻ زﻋﻠﺔ‪ ،‬أن اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‬

‫أﻃﻠﻘـﺖ ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺰراﻋـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »اﻤﺨﻴﻢ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﻲ اﻟﺘﻮﻋـﻮي« ﰲ ﻣﺘﻨﺰﻫﺎت‬ ‫اﻟﻐﻀﺎ اﻟﱪﻳﺔ وﻤﺪة ﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺨﻴـﻢ اﻟﺒﻴﺌـﻲ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻨﺎﺟـﻢ‪ ،‬أن اﻟﻬﺪف‬ ‫ﻣﻦ إﻗﺎﻣﺔ اﻤﺨﻴـﻢ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺤﺲ اﻟﺒﻴﺌﻲ‬ ‫ﻟﺪى اﻤﻮاﻃﻦ ﺧﺎﺻﺔ اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ وﺗﺮﺷﻴﺪ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻨﺎﺟﻢ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﻴﺮ ﺟﺎزان ﻳﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﺳﺠﻴﻨﺔ »اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺺ‬ ‫وﻳﻮﺟﻪ ﺑﻨﻘﻠﻬﺎ إﻟﻰ أي ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰة« ﱢ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻋﻨﻴﺰة ‪ -‬ﻧﺎﴏ اﻟﺼﻘﻮر‬

‫اﻟﺴـﻠﻮك ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﻢ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜـﺮوات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ وﺧﺎﺻﺔ اﻟﻐﻄﺎء‬ ‫اﻟﻨﺒﺎﺗـﻲ وﺣﺐ اﻟﺸـﺠﺮة واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻏـﺮس ﻣﺒـﺎدئ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ‬ ‫وﺻﻘﻞ اﻟﺬوق اﻟﺴـﻠﻴﻢ وﺗﺄﺻﻴﻞ ﺳﻠﻮك‬ ‫ﺣﻀﺎري ﺑﻴﺌﻲ ﻟـﺪى اﻷﺟﻴﺎل وﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻋﻤﻠﻴـﺎ ً ﻋـﱪ ﺣﻤـﻼت اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ‪،‬‬ ‫وإﻛﺴـﺎب اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﻘﻴﻢ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺑﻴﺌﻴﺔ‬ ‫ﺗﺆﻫﻠﻪ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺘﻲﺗﺒﺬﻟﻬﺎاﻟﺪوﻟـﺔﻟﺤﻤﺎﻳـﺔاﻟﺒﻴﺌـﺔ‪.‬‬

‫اﺷـﺘﻤﻞ ﻋﲆ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻧﻘﻠﻬـﺎ ﻟﻠﻌﻼج ﺑﺄﺣﺪ‬ ‫اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﺧﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺮﺑـﺎ ً ﻋـﻦ ﺧﺎﻟـﺺ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﻢ وﺑﺎﻟـﻎ‬ ‫اﻣﺘﻨﺎﻧﻬـﻢ ﻷﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﻠﻔﺘﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ إﻃـﺎر اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻢ ﺑﺄوﺿﺎع اﻟﻨﺰﻻء واﻟﻨﺰﻳﻼت وأﴎﻫﻢ‬ ‫وﺣﺮﺻـﻪ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻋـﲆ اﻟﺘﺨﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﺮاﺣـﻢ‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﺎرﻫﺎ اﻟﻄﺒـﻲ رﻓﻌـﺎ ﺗﻘﺮﻳﺮا ﻷﻣﺮ‬ ‫ﺟـﺎزان ﺑﺘﺪﻫـﻮر ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﻨﺰﻳﻠـﺔ وازدﻳﺎد‬ ‫وﺿﻌﻬﺎ اﻟﺼﺤﻲ ﺳﻮءًا‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻳﺮﻋﻰ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‪ ،‬اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ‬ ‫ﻟﺸﺒﺎب دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب اﻹﺳﻼﻣﻲ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻊ وﺣﺘﻰ ‪12‬‬

‫رﺑﻴﻊ اﻷول اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ‪ 250‬ﺷﺎﺑﺎ ً‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻮن دول اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻨـﺪوة اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻮﻫﻴﺒـﻲ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫اﻤﺼﺎﺣﺒـﺔ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻨـﻮع ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐات وﻟﻘـﺎءات دﻋﻮﻳـﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ‬ ‫وﻓﻜﺮﻳـﺔ وﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺑﺮاﻣـﺞ رﻳﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫وﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ودورات ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﺳﻴﺸـﺎرك ﻓﻴـﻪ‬ ‫ﻛﻮﻛﺒـﺔ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻳﺦ واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ وﻃﻼب‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ واﻟﺪﻋﺎة‪ ،‬وﺳﻴﺼﺎﺣﺒﻪ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن إﻧﺸﺎدي ﺟﻤﺎﻫﺮي ﻷﻫﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان‪ ،‬ودورة ﻋـﻦ إدارة ﻓـﺮق اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ واﻷﻫـﲇ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺳـﻴﺎﺣﻲ ﻟﺘﻌﺮﻳﻒ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺑﻤﻌﺎﻟﻢ ﺟﺎزان اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬

‫»زراﻋﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ« ُﺗﻄ ﱢﺒﻖ ﻗﺮار ﻣﻨﻊ اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺘﻨﺰه ﺑﺮﻳﺪة اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ..‬و»اﻟﻤﺮور«‪ :‬ﻟﻢ ﻧﺮﺻﺪ ﺗﺠﺎوزات‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺰراﻋـﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻗـﺮار ﻣﻨـﻊ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤﺘﻨـﺰه‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﱪﻳﺪة اﻟﺬي وﺟّ ﻪ ﺑﻪ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر اﻋﺘﺒﺎرا ﻣﻦ اﻷول‬ ‫ﻣـﻦ رﺑﻴـﻊ اﻷول اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺑـﻦ ﺟﴪ ﻧـﺎدي اﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ‬ ‫ﴍﻗـﺎ ً إﱃ ﺗﻘﺎﻃـﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﺳـﻴﺎح‬ ‫وﻋـﲆ اﻣﺘـﺪاد ﻃﺮﻳـﻖ اﻤـﺮدم اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎﺋﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﺑﻦ ﻋﺴﻴﻼن وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻳﺪة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺎ ﺑﻦ ﻋﺴـﻴﻼن إﱃ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻴـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻬـﺪف ﺗﻬﻴﺌﺔ أﺟﻮاء‬ ‫ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻫﺎدﺋـﺔ وآﻣﻨـﺔ ﻟﻠﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ‬ ‫واﻤﺠﺎورﻳـﻦ‪ .‬ورﺻﺪت »اﻟﴩق« ﺧﻼل‬ ‫ﺟﻮﻟﺘﻬﺎ اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬـﺎ ﰲ اﻤﺘﻨﺰﻫﺎت‬

‫ﻟﻮﺣﺔ ﺗﻤﻨﻊ اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ وﺿﻌﺘﻬﺎ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳـﺔ ﴍق اﻤﺪﻳﻨـﺔ واﻟﻄـﺮق اﻤﺆدﻳﺔ‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻋـﺪم وﺟـﻮد دراﺟـﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن ﻛﺜﺮا ﻣﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳـﺔ اﻧﺘﻘﻠـﻮا إﱃ ﻧﻔـﻮد‬ ‫اﻟﺠـﺮاد ﺑﱪﻳﺪة وﻧﻔﻮد ﻏﻀﺎ ﻋﻨﻴﺰة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳُﺘﺎح ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺄﺟﺮ اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﻌﺒﺔ اﻟﺴـﺮ‬ ‫ﰲ ﻣـﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻤﻘﺪم ﺻﺎﻟﺢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺮﺷـﺪ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن دورﻳﺎت اﻤﺮور‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻷﺳـﻴﺎح ‪ -‬ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫واﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻘﺮﻳﺒـﺔ ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻨﻊ‬ ‫ﻟﺮﺻـﺪ أي ﺗﺠـﺎوزات ﻣـﻦ أﺻﺤـﺎب‬ ‫اﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻟﻢ ﻧﺮﺻﺪ‬ ‫أي دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﺟﻮﻻت ﴎﻳﺔ ﻗﻤﻨﺎ‬ ‫ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺨﺎﻟﻒ ذﻟﻚ ﺳـﻨﻄﺒﻖ ﺑﺤﻘﻪ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ«‪.‬‬


‫ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ »اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ«‬ ‫و»اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ« ﺗﻮزع ‪٢٫٧‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺘﻀﺮري ﺳﻴﻮل اﻟﺤﺮﺟﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺤﺮﺟﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‬ ‫وزﻋـﺖ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣـﻦ وزارﺗﻲ اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎت ﻣﺘﴬري‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ اﻟﺤﺮﺟﺔ‪ .‬وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ أن ﻋﺪد اﻟﺬﻳﻦ ﺗﴬروا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم ﺑﻠﻎ ‪ 253‬ﻣﺘﴬراً‪ ،‬ووزﻋﺖ اﻤﺴﺘﺤﻘﺎت‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ ﺷـﻴﻚ ﻟـﻜﻞ ﻣﺘﴬر ﺗﻜﻮن ﻗﻴﻤﺘﻪ ﺣﺴـﺐ ﺣﺠﻢ اﻟﴬر اﻟـﺬي ﻗﺪرﺗﻪ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ إن إﺟﻤﺎﱄ اﻤﺒﻠﻎ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳﺎل و‪ 475‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺸﻴﻜﺎت‬ ‫وﺳﻂ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﻛﺰ وﴍﻃﺔ اﻟﺤﺮﺟﺔ‪ .‬وﺗﻮاﺻﻠﺖ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻣﻊ ﻓﺮع وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﺴﺮ ﻷﺧﺬ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أﻛﺜﺮ ﻋﻦ اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬إﻻ أن ذﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻈﺎم اﻟﺮد اﻵﱄ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫رﺟﺎل أﻤﻊ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﻠﻤﻲ‬ ‫ﺷـﺪد ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ رﺟﺎل أﻤﻊ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﻮﺿﺔ ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﴎﻋﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻤﺤﺪﻗﺔ ﺑﻤﺒﻨﻰ ﻣﺪرﺳﺔ ﺳﻤﻌﻲ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﺎت‪.‬‬ ‫ووﻋـﺪ ﺑﻌـﺪ ﺗﻠﻘﻴﻪ ﺗﻘﺮﻳـﺮا ﻣﻔﺼﻼ ﻋـﻦ وﺿـﻊ اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻦ‬ ‫إدارة اﻟﺸـﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪﻣﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ رﺟﺎل أﻤﻊ أوﺟﺰ ﻓﻴﻪ ﺟﻤﻠﺔ ﻋﻦ ﺗﺮدي وﺿﻊ ﻣﺨﺎرج اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺴـﻼﻣﺔ ﰲ اﻤﺒﻨﻰ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋـﻦ اﻻﻧﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺘﻜﺮرة‬ ‫ﻟﺸـﺒﻜﺔ ﻣﻴﺎه اﻤﺒﻨﻰ وﺗﺮدي ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪات اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺆﺛﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ﻋﲆ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻤﺎت وﻃﺎﻟﺒﺎت وﻛﺎدر‬ ‫ﺗﺮﺑﻮي وإداري‪ ،‬وﻋﺪ ﺑﴪﻋـﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ أوﺿﺎﻋﻬﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وأﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﻊ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﻣﺴـﺘﺄﺟﺮ ﻻ ﻳﻔﻲ ﺑﺎﻟﻐﺮض اﻟﱰﺑﻮي واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻋﺪا‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ اﻟﻔﻨﻲ واﻟﻬﻨﺪﳼ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﻤﺎ اﻤﺪرﺳﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺑﻦ ﻋﻮﺿﺔ ﻋﲆ ﴐورة ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻓﺮﻳﻖ وﻟﺠﺎن ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺗﻮزﻳﻊ اﻤﻮﻇﻔﺎت وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺘﻜﺪس واﻟﻌﺠﺰ ﰲ اﻷﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴﺎءل ﻋﻦ أﺳﺒﺎب ﺗﺄﺧﺮ ﴏف ﺑﺪل اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻟﻠﻤﻌﻴﻨﺎت‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪات واﻤﺜﺒﺘﺎت ﻛﻤﻌﻠﻤﺎت وإدارﻳﺎت‪ .‬وﻗﺎل ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬إﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﺎﺑﻊ ﺷـﺨﺼﻴﺎ أﺳـﺒﺎب ﻫﺬا اﻟﺘﺄﺧﺮ وﺗﺄﻛﻴﺪه ﻋﲆ ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫اﻤﻘﴫﻳﻦ ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﺘﻄﺮﻗـﺎ ً إﱃ أﻫﻤﻴﺔ إﻧﺠﺎز ﻣﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ ﻣﺪارس‬ ‫اﻟﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت ﻣﻦ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻗـﺪم ﻣﺪﻳﺮ اﻹﻋﻼم اﻟﱰﺑـﻮي ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ رﺟﺎل أﻤﻊ ﰲ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﻌﴩﻳﻦ اﻤﻮﺳﻊ ﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ وﺗﺤﺴﻦ اﻷداء ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺒﺎﻧﻲ أﻤـﻊ اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﲇ ﺑﺨﺮﺑﻮش‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻤﺪرﺳﻴﺔ ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻠﻪ زاﻳﺪ آل ﻣﺸـﺎﻓﻊ‪ ،‬رؤﻳﺔ ﺟﺎدة ﻋﻦ اﻟﺨﻄﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻮﺳـﻂ اﻟﱰﺑﻮي ﻟﻠﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼﺪد‬ ‫ﺑﺠﻬﻮد ﺑﻦ ﻋﻮﺿﺔ ﰲ اﺳﺘﺤﺪاث إدارة ﺟﺪﻳﺪة ﻤﻘﺮ اﻹﻋﻼم وﺣﺮﺻﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺠﻬﻴﺰ وإﻋﺪاد اﻤﻮﻗﻊ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻮدﻳﻮﻫﺎت و»اﻟﺪﺳﻜﺎت«‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﻤﺴـﺘﻮى اﻹﻋﻼم اﻟﱰﺑـﻮي ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻗﺎدرا ﻋﲆ‬ ‫أداء اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻣﻴﺪان اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪاود ﻟـ |‪ :‬ﻧﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ اﻋﺘﻤﺎد ﺟﺎﻣﻌﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﻓﻲ ﻋﺴﻴﺮ واﻓﺘﺘﺎح ﻗﺴﻢ اŒﻋﻼم اﻟﻌﺎم اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟـﺪاود‪ ،‬إن‬ ‫اﻻﻧﺘﻘـﺎل اﻟﺘﺪرﻳﺠـﻲ ﻤﻘـﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫أوﻟﻴﺔ ﺣﺴـﺐ اﻻﻋﺘﻤﺎدات اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم ‪2014‬م‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴﺮ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻧﺤﻦ ﻧﻘـﻮم ﺑﺪﻋﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة‪ ،‬وأﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫ﻳﺴـﻌﻰ ﺑﻜﻞ ﺟﻬـﻮده إﱃ اﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ أﺧﺮى ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻓﺮﻋﺎن ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺑﻴﺸـﺔ وﺗﻬﺎﻣﺔ ﻋﺴﺮ‪ ،‬وﻧﺴﻌﻰ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻛﻞ ﻓﺮع ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ وأن ﻋـﺪد اﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻛﺒﺮ ﺟﺪا‪،‬‬ ‫وﻧﺴـﻌﻰ إﱃ دﻋـﻢ ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺟـﻪ‬ ‫واﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻫﺬا اﻟﺪﻋﻢ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔـﻲ اﻟـﺬي ﻋﻘـﺪه أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻮﺿـﻮء ﻋـﲆ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬أن ﻓﺮع‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻴﺸﺔ وﺗﻬﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وإدارة ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻌﱪا ً ﻋﻦ أﻣﻠﻪ‬

‫وأﻛـﺪ أن اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ اﻟﻔﺮﻋـﺎء ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻨﻬـﺎ اﻷﺿﺨـﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ وأﻧﻬﺎ ﺗﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ‬ ‫إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑﻨﺤﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن اﻤﺴـﺎﺣﺔ ﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﻐﻼﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ وﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺗﺨﺼﴢ ﺑﺴﻌﺔ ‪800‬‬ ‫ﴎﻳﺮ وﻛﻠﻴﺎت ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﺎل‬ ‫ﺟـﺪا وﺗﻘﻨﻴـﺎت ﺣﺪﻳﺜـﺔ وﻣﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺪاود ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‬ ‫)اﻟﴩق( ﺿﺨﻤـﺔ ﺟﺪا‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻧﻔﻖ‬ ‫ﰲ أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨـﺎك ﻗﺮار ﺑﻔﺼﻠﻬﺎ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ورﻓﻊ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺧﺪﻣـﺎت ﺗﺤـﺖ اﻷرض ﺑﻄـﻮل‬ ‫واﺳﺘﻘﻼﻟﻬﺎ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪.‬‬ ‫‪17‬ﻛﻢ ﺗﺴﺮ ﻓﻴﻪ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟـﺪاود إن ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ »أﻧـﺎ زرت وﻋﻤﻠـﺖ ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫وذﻛﺮ اﻟـﺪاود أن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺴـﺘﻤﺮ وﺗﻮﺳـﻊ ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻣـﻦ ‪ 16‬اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬وﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫وﻓـﻖ ﺧﻄﻂ ﻣﺪروﺳـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﴩوﻋـﺎ ﺟﺪﻳـﺪاً‪ ،‬ﻋـﴩة ﻣﻨﻬـﺎ ﺣﺎل اﻧﺘﻬﺎﺋﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن اﻷﺿﺨﻢ ﰲ‬ ‫ﻓﺘـﺢ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة وﻣﻮاﻛﺒﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻟﺒﻘﻴـﺔ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻛﺎﺷﻔﺎ ً ﻋﻦ أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣـﴩوع اﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺪاود إﱃ أن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎح ﻗﺴﻢ ﻟﻺﻋﻼم اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮﻋﺎء‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻳﺴﺮ ﺑﺼﻮرة‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻣﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ أن ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﺮﺿﻴﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗﻪ ﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم ﺗﺒﻠـﻎ ﻧﺤـﻮ ﺛﻼﺛـﺔ ﺗﺒﻠـﻎ ﻧﺤـﻮ ‪ 391‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺧـﻼل اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎرات و‪ 605‬ﻣﻼﻳـﻦ وﻣﺎﺋـﺔ وﺳـﻴﺘﻢ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﴩوﻋـﺎت اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ رﺻﺪ ‪415‬‬ ‫أﻟـﻒ رﻳـﺎل ﺑﺰﻳـﺎدة ﻋـﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ واﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻤﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻤـﺎﴈ ﺑﻨﺤـﻮ ‪ ،%18‬ﻣﺆﻛـﺪا ﻣـﻦ ﻣـﴩوع اﻤﺴـﺘﻮدع اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬اﻤﺘﺒﻘﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﻣﻮﺟﻬـﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣـﻦ ورﺻﺪ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻹﺳـﻜﺎن ﺑﺎﻟﻔﺮﻋـﺎء‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن اﻻﻋﺘﻤﺎدات‬ ‫اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ واﻤﴩوﻋﺎت اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬واﻤﺮاﻓـﻖ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺒﺎب اﻟﺜﺎﻟﺚ واﻤﺘﻌﻠﻖ‬ ‫وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ زﻳﺎدة اﻹدارﻳـﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ واﻟﺨـﺰن ﺑﺎﻟﺼﻴﺎﻧـﺔ واﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ارﺗﻔﻌـﺖ‬ ‫اﻻﻋﺘﻤـﺎدات ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﻠﻤﻴﺎه ﻣﺒﻠﻎ وﻗﺪره ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ ﻧﺤﻮ ‪ %154‬ﻋﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫واﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻷﻣـﻦ واﻟﺴـﻼﻣﺔ ‪ 197‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ رﺟﺎل أﻟﻤﻊ‪ :‬ﺳﻨﺤﺎﺳﺐ اﻟﻤﻘﺼﺮﻳﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﺻﺮف ﺑﺪل اﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪات‬

‫ﺑﻌﺾ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻳﺘﺴﻠﻤﻮن ﺷﻴﻜﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ أﻣﺎم اﻟﺸﺒﺎك اﻤﺨﺼﺺ ﻟﻠﴫف‬

‫‪..‬و ﺑﻌﺾ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻳﻨﺘﻈﺮون دورﻫﻢ ﰲ ﺗﺴﻠﻢ اﻟﺸﻴﻜﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎك اﻟﻤﻮت‬ ‫ﻳﺎ ﺗﺎرك‬ ‫اﻟﺼﻼة‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫ﺑﻌﺪ ﻣﺮﺣﻠﺔ »ﺳﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ« اﻟﺘﻲ داﻣﺖ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻋﻘﻮد‪ ،‬أﺷـﻌﺮ أﻧﻨﺎ ﻧﻤﺮ ﺑﻤﺮﺣﻠـﺔ ﺗﺄﻧﻴﺐ اﻟﻀﻤﺮ‪ ،‬وأن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﻮﺟـﺔ ﺗﻄﻬـﺮ ﻟﺒﻌﺾ ﺷـﻮاﺋﺐ اﻟﻔﺴـﺎد ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﻠﻨﻲ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻴﺎدات إدارﻳﺔ ﺗﺘﻘﻲ اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪأت ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻌﺮﻳﺔ ﺑﺎﺋﻌـﻲ دﻳﻨﻬﻢ ﺑﻌﺮض ﻣـﻦ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺠﻮف ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻟﺒﴩي ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴـﺎد ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ رﺻﺪ ‪ 17‬وﻇﻴﻔﺔ وﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﴏﻓﺖ ﻣﺮﺗﺒﺎﺗﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات »زورا« وﺑﺪأ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎ ﺑﺘﻌﺮﻳﺔ اﻤﺘﻮرﻃﻦ وﻣﺤﺎﺳـﺒﺘﻬﻢ وﻟـﻦ ﺗﺄﺧﺬه ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﻟﻮﻣﺔ ﻻﺋﻢ ﻷﻧﻨﻲ أﻋﺮف ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﻋﻦ ﻧﻘﺺ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹدارﻳﺔ ﻋﻨﺪ ﺑﻌﺾ ﻛﻮادر اﻟﻮزارة »ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﻔﺼﻴـﺢ ﻣﺎ ﻳﺼﻠﺤﻮن ﻟﻬـﺬا اﻟﻌﻤﻞ«‪ ،‬ﺗﻢ إﻋﻔـﺎء ﻣﺪﻳﺮ دار‬ ‫اﻷﻳﺘـﺎم ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة ودﻋﻤﺘﻪ ﺑﺜﻼﺛـﺔ وﻛﻼء »ﻋﴗ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻜﻮن ذرا ﻟﻠﺮﻣﺎد«‪.‬‬ ‫ﰲ ﺟﺪة ﺗﻢ اﺳﺘﻌﺎدة ﺣﻮاﱃ ‪ 18‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﺻﻜﻮﻛﻬﺎ‬ ‫ﺗﻤـﺖ ﰲ ﺑﻴـﺖ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﻌﺪ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﺻـﻼة أﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺼﻔﻘﺔ ﻟﻢ ﺗﻨﻬﻬﻢ ﻋﻦ اﻟﻔﺤﺸـﺎء واﻤﻨﻜﺮ‪ ،‬وﰲ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺗﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎدة ﺣﻮاﱄ ﺗﺴﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﱰ ﺑﻌﺪ إزاﻟﺔ اﻟﺘﻌﺪﻳﺎت‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ اﺳـﺘﻌﺎد اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﺣﻮاﱄ ‪ 72‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ وﰲ ﻛﻞ أﻧﺤﺎء اﻟﻮﻃﻦ ﺗﺤﺮﻛﺎت ﻟﻠﺘﺼﺪي ﻟﻼﻫﺜﻦ‬ ‫ﺧﻠـﻒ اﻟﺪﻧﻴﺎ »أﺷـﻘﻰ اﻟﻨـﺎس ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ رﻏـﺐ ﻓﻴﻬﺎ« ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫»ﺟﺎك اﻤﻮت ﻳﺎ ﺗﺎرك اﻟﺼﻼة«‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬


‫حوادث‬

‫حياد‬

‫خزانة‬ ‫المالية‪..‬‬ ‫واأفواه‬ ‫الفاغرة‬

‫‪12‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫شاب ثاثيني ينهي حياة والده بأربع طعنات ويسلم نفسه‬ ‫تبوك ‪ -‬ناعم الشهري‬

‫عبده اأسمري‬

‫ما إن تذكر ميزانية الدولة حتى تنتاب وزاراتنا حالة مفاجئة‬ ‫من متازمة العيون امفتوحة واأفواه «الفاغرة» نحو صندوق وزارة‬ ‫امالية‪.‬‬ ‫واآن وبعد إعانها سأضع مقرحات ريعة لعل وزراءنا‬ ‫اأفاضل يطلعون عليها لإحاطة والعلم الذي بات «القاسم امشرك‬ ‫اأكر» ي معامات امالية التي ترتد إليهم يوميا طالبة منهم‬ ‫«الرشيد» والركود وعدم العجلة وترك «لغة اأرقام» أهلها‪ .‬فالوزراء‬ ‫ا يزالون يرمون بالثقل عليها‪ ،‬فتحولت من أسلوب إخراج امال من‬ ‫خزانتها بـ «القطارة» كما يحتج الوزراء‪ ،‬إى توفره بربات متزنة‬ ‫كي ا ترق الوزارات بامال السائب‪.‬‬ ‫وأرى أن عى وزاراتنا أن تتعاقد مع ركات تجيد مبدأ «الرشيد»‬ ‫وأن تضع جدوا زمنيا ماليا‪ ،‬وليس تنفيذيا‪ ،‬فامشاريع معلقة‪ ،‬والبلد‬ ‫تن من كثرتها ومن قلة بركتها‪..‬‬ ‫وعى الوزارات أن تنظر بصدق ما أنجزت‪ ،‬وهل ما ستسلمه‬ ‫سيعفينا هذا العام من إسطوانة «ننتظر امالية» أو «امالية شحت‬ ‫علينا»؟‪.‬‬ ‫راحة من يسمع بعض امسؤولن قبل إعان اميزانية يتوقع‬ ‫أن «امالية خالية» وبعد أن أعلنت ضاعت الطاسة‪ ،‬وضاع معها‬ ‫مسؤولو امناطق الذين إن سألتهم عنها بادروك بالقول «اموضوع‬ ‫ي الوزارة» والوزارة تحتاط بتقسيم الركة بالتقسيط اممل‪ ،‬وحتى‬ ‫توصل امخصصات للمناطق ستخرج لنا أعذارا حكومية جديدة‪،‬‬ ‫تخص امقاولن والركات‪ ،‬وتظل اإسطوانة مستمرة باأعذار‬ ‫واأرار‪.‬‬ ‫ألغاز التعثر والتأخر والتبخر باأرقام ا يفك رموزها سوى‬ ‫«امالية» والوزارات امعنية!‬ ‫‪abdualasmari@alsharq.net.sa‬‬

‫ُفجعت مدينة تبوك عر‬ ‫أمس بمقتل مواطن ستيني‬ ‫متأثرا ً بأربع طعنات تعرض‬ ‫لها عى يد ابنه البالغ من‬ ‫العمر «‪ 36‬عاما»‪ ،‬ومن ثم‬ ‫فراره من امنزل إى أحد اميادين‬ ‫العامة بالقرب من مبنى اإمارة‪،‬‬ ‫واتصاله عى الدوريات اأمنية‬ ‫وتسليم نفسه‪.‬‬ ‫وقد بارت الدوريات اأمنية‬ ‫الحادثة بإراف العقيد فيصل‬

‫مسعد العنزي مدير إدارة الدوريات‬ ‫اأمنية ي امنطقة‪ ،‬وتم القبض عى‬ ‫الجاني وتسليمه مركز رطة‬ ‫العزيزية استكمال التحقيقات‪ ،‬وي‬ ‫نفس الوقت قامت الدوريات اأمنية‬ ‫بمبارة موقع الجريمة الواقعة ي‬ ‫حي امهرجان‪ ،‬وتم نقل اأب إى‬ ‫امستشفى لتلقي العاج‪ ،‬ولكن نظرا ً‬ ‫لقوة الطعنات التي كانت غالبيتها‬ ‫ي الرقبة‪ ،‬تم إدخال اأب امغدور إى‬ ‫العناية امركزة‪ ،‬وظل فيها ما يقارب‬ ‫الساعة ثم انتقل إى رحمة الله‪.‬وقد‬ ‫بارت الجهات اأمنية برطة‬

‫الرائد خالد الغبان‬ ‫منطقة تبوك التحقيق ي القضية‬

‫ومتابعتها منذ اللحظات اأوى‪،‬‬ ‫بإراف اللواء معتوق الزهراني‬ ‫مدير رطة منطقة تبوك‪ ،‬وعدد‬ ‫من اأقسام اأمنية ممثلة ي رطة‬ ‫العزيزية والبحث الجنائي واأدلة‬ ‫الجنائية‪.‬‬ ‫وكشفت بعض امصادر‬ ‫الخاصة ل� «ال��رق» بأن اابن‬ ‫القاتل ي العقد الثالث من العمر‪،‬‬ ‫وعند القبض عليه من قبل‬ ‫الدوريات اأمنية‪ ،‬لم ياحظ عليه‬ ‫أي ترف أو حالة غريبة‪ ،‬صحيا ً‬ ‫أو عقلياً‪ ،‬وكان يتحدث بكل هدوء‪.‬‬

‫وأضافت مصادر «الرق»أن‬ ‫الحادثة وقعت ي منزل اأرة‪،‬‬ ‫وكان اأكثر تأثرا ً اأشقاء الصغار‬ ‫وهم يشاهدون والدهم ملطخا ً‬ ‫بالدماء‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ق��ال الناطق‬ ‫اإعامي لرطة امنطقة الرائد‬ ‫خالد بن أحمد الغبان‪ :‬إنه ورد‬ ‫مركز رطة العزيزية اتصال‬ ‫هاتفي من ط��وارئ مستشفى‬ ‫املك فهد‪ ،‬بوجود شخص مصاب‬ ‫لديهم بعدة طعنات‪ ،‬وباانتقال‬ ‫الفوري من قبل امختصن‪ ،‬اتضح‬

‫أن امصاب سعودي الجنسية‪ ،‬ي‬ ‫العقد السادس من العمر‪ ،‬وقد‬ ‫تعرض للطعن مما أدى لوفاته‬ ‫احقاً‪ ،‬وبالبحث والتحري اتضح‬ ‫أن الجاني هو ابنه البالغ من‬ ‫العمر «‪ 36‬عاماً»‪ ،‬وتم القبض‬ ‫عليه ي حينه بمتابعة وتوجيه من‬ ‫مدير رطة امنطقة اللواء معتوق‬ ‫الزهراني‪ ،‬وقد اعرف بقيامه بذلك‬ ‫نتيجة خاف مع وال��ده‪ ،‬وجرى‬ ‫إحالة كامل اأوراق لهيئة التحقيق‬ ‫واادعاء العام‪ ،‬ومازال التحقيق‬ ‫جارياً‪.‬‬

‫حادث مروري يودي بحياة خمسة طاب في آخر يوم لاختبارات بجازان‬ ‫جازان ‪ -‬محمد الكعبي‪ ،‬محمد الصميي‬

‫رجال الدفاع امدني يبارون الحادثة‬

‫(الرق)‬

‫لقي خمس�ة طاب مرعهم‪ ،‬فيما أصيب اثنان ي حادث‬ ‫مؤل�م وقع صباح أمس بمحافظة أحد امس�ارحة بمنطقة‬ ‫جازان‪ ،‬ي آخر أيام اختبارات الفصل الدراي اأول‪.‬‬ ‫وأوضح الناط�ق اإعامي مديرية الدف�اع امدني بمنطقة‬ ‫جازان الرائد يحي�ى القحطاني أن غرفة العمليات تبلغت‬ ‫ي تمام الس�اعة ‪ 9.10‬من صباح أمس عن حادث اصطدام وبه‬ ‫محتجزون بفعل التحام حديد امركبات امتصادمة‪ .‬وأضاف إنه‬ ‫ت�م انتقال فرق اإنقاذ واإس�عاف واإطفاء للموق�ع‪ ،‬فتبن أن‬ ‫الحادث بن مركبتن من نوع (جيمس) و(كوروا)‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫أن�ه تم إخراج امحتجزين من داخل س�يارة (الكوروا) وإخماد‬ ‫الحريق الذي نشب فيها‪.‬‬ ‫وقال القحطاني إنه تم إسعاف امصابن عن طريق الدفاع‬

‫امدني والهال اأحمر‪ ،‬ومن ثم نقلهم لتلقي العاج امناس�ب ي‬ ‫امستش�فى‪ ،‬كما تم إدخ�ال امتوفن ثاجة اموتى ي مستش�فى‬ ‫أحد امس�ارحة الع�ام‪ ،‬كما جرى تس�ليم موقع الح�ادث لجهة‬ ‫ااختصاص اأمني�ة التي تجري التحقيقات ي الحادثة للتعرف‬ ‫عى أس�بابها الحقيقية وامتسبب الفعي بها‪ ،‬واتخاذ ما يلزم من‬ ‫إجراءات نظامية‪ .‬وبحسب شهود عيان فقد وقع الحادث نتيجة‬ ‫للرعة الزائدة‪ ،‬وذلك حينما ارتطمت سيارة (كوروا) يستقلها‬ ‫خمس�ة طاب‪ ،‬بس�يارة (جيمس) يس�تقلها طالبان‪ .‬من جهته‬ ‫نق�ل مدي�ر الدفاع امدن�ي بمنطقة جازان اللواء حس�ن بن عي‬ ‫القفيي تعازيه لذوي امتوفن سائا اموى عز وجل أن يتغمدهم‬ ‫بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصر والسلوان‪.‬‬ ‫إى ذل�ك تواصل�ت «الرق» م�ع الناطق اإعام�ي بإدارة‬ ‫التعلي�م بمنطق�ة ج�ازان محم�د الريان�ي إا أنه ل�م يرد عى‬ ‫ااتصاات امتكررة‪.‬‬

‫انتشال جثة طفل من بئر في تهامة قحطان‬

‫البر التي سقط فيها الطفل‬ ‫ظهران الجنوب ‪ -‬محمد بن حطمان‬ ‫انتشلت فرقة من وحدة الدفاع امدني‬ ‫وسط البلد ي ظهران الجنوب يساندها‬ ‫فرقة من مركز الدفاع امدني ي الفرشة‪،‬‬ ‫جثة طفل من بر ي تهامة قحطان‪ .‬وبحسب‬

‫شهود عيان‪ ،‬فإن طفاً يبلغ من العمر «‪5‬‬ ‫سنوات» كان يلهو بالقرب من بر قريبة من‬ ‫منزلهم بقرية امسنى ي تهامة قحطان فسقط‬ ‫فيها‪ ،‬ولم يستطع والده إنقاذه لعمق البر‪،‬‬ ‫فاستغاث بالدفاع امدني الذي تحرك فور‬ ‫سماعه للباغ وانتشل الطفل من قعر البر‪ ،‬إا‬

‫(الرق)‬ ‫أنه كان قد فارق الحياة‪ ،‬فتم تسليم الجثة إى‬ ‫مستوصف الغائل‪.‬‬ ‫وحاولت «الرق» التواصل مع الناطق‬ ‫اإعامي للدفاع امدني ي عسر العقيد محمد‬ ‫العاصمي‪ ،‬أخذ تريح حول اموضوع‪ ،‬ووعد‬ ‫بالرد ولم يرد حتى تحرير الخر‪.‬‬

‫إخماد حريق خيمتين في مهرجان ربيع بريدة‬ ‫بريدة ‪ -‬فهد العنزي‬ ‫أخم�دت ف�رق الدفاع امدن�ي صباح‬ ‫أم�س‪ ،‬حريق�ا ي خيمت�ن‪ ،‬تق�در‬ ‫مس�احة كل واح�دة منهما بخمس�ة‬ ‫أمت�ار مربع�ة‪ ،‬وذلك بع�د أن نُصبتا‬ ‫من أجل إقامة فعاليات شبابية تابعة‬ ‫مهرجان ربيع بري�دة‪ ،‬رق امدينة‪ ،‬ولكن‬ ‫لم تكتمل الفرحة بسبب احراقهما الكامل‪.‬‬ ‫وقال ل�� «الرق» امق�دم إبراهيم أبا‬ ‫الخيل‪ ،‬امتحدث الرس�مي ي الدفاع امدني‬ ‫بالقصيم‪ ،‬إن الحريق وقع ي تمام الس�اعة‬ ‫‪ 5:50‬صباح�ا‪ ،‬وه�و عب�ارة ع�ن احراق‬ ‫خيمت�ن‪ ،‬مس�احة الواحدة منهما خمس�ة‬ ‫أمت�ار مربع�ة‪ ،‬وتتبع�ان أمان�ة منطق�ة‬ ‫القصيم‪.‬‬ ‫وأض�اف أبا الخي�ل‪ ،‬أن ف�رق الدفاع‬ ‫امدني ب�ارت الحري�ق‪ ،‬وقام�ت بإجراء‬ ‫التحقيق�ات اأولية‪ ،‬حيث اتضح أن س�بب‬ ‫الحريق يعود إى بقايا جمر كانت مشتعلة‬ ‫ي اموقع‪.‬‬

‫آثار الخيمتن بعداشتعال النران فيهما‬

‫(الرق)‬


‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫«البلجيكي»‬ ‫و«اللهوري»‬ ‫في محات‬ ‫الطيور بتبوك‬

‫تبوك ‪ -‬صالح القرعوطي‬

‫راج اإسام ممسكا ً بالحمام اللهوري (تصوير‪ :‬إبراهيم البلوي)‬

‫تشهد محات بيع الطيور ي تبوك إقباا ً كبرا ً من هواة تربية الحمام‪،‬‬ ‫ويرح بائع الطيور‪ ،‬راج اإسام قائاً‪« :‬للحمام أنواع كثرة منها‬ ‫الباكسـتاني‪ ،‬والبلدي‪ ،‬واللهوري‪ ،‬والبلجيكي‪ ،‬والبخاري‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫اإقبـال يركز عـى البلجيكي‪ ،‬واللهـوري‪ ،‬والكنـج‪ ،‬حيث تتفاوت‬ ‫أسعارها بن ثاثن إى ‪ 200‬ريال‪ ،‬وتأتي من جدة والرياض‪.‬‬ ‫مبينـا ً أن اللهوري أصبح يتقلـص تدريجياً‪ ،‬ويذكـر أن اأكل امخصص‬

‫للحمام منه ما يكون مشـكاً مثـل ذرة أبيض‪ ،‬وعدس‬ ‫أخـر‪ ،‬ودخـن‪ ،‬واأخرى ذرة سـادة‪ .‬أما القسـم اآخر‬ ‫مـن الطيور كالببغاء فهـذا النوع جميعه يأتـي من إفريقيا‪،‬‬ ‫موضحـا ً أن التجارة ي هـذه الطيور مربحـة‪ ،‬فالبعض يريد‬ ‫حماما ً زوجياً‪ ،‬بينما يفضل آخرون الببغاء‪ ،‬منوها ً بأن أسـعار‬ ‫«القفـص» تختلـف من الحمـام والببغـاء‪ ،‬فأسـعار أقفاص‬ ‫الحمام تراوح بن عرة وستن ريااً‪ ،‬أما الببغاء فمن ‪ 15‬إى ‪150‬‬ ‫رياا ً تبعا ً اختاف الحجم والشكل‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‬ ‫كشـفت إحصائيـة أقسـام‬ ‫الطـوارئ ي الصحـة‬ ‫تعـرض ‪ 44‬ألفـا ً و ‪480‬‬ ‫شـخصا ً للدغـات العقارب‬ ‫والثعابـن ي امملكـة‬ ‫بينهـم ‪ 21‬ألفـا ً و ‪ 955‬سـيدة‪.‬‬ ‫وبن امدير العام للمركز الوطني‬ ‫إنتـاج اأمصـال واللقاحـات ي‬ ‫الحـرس الوطني محمد اأحيدب‪،‬‬ ‫انخفـاض نسـبة الوفيـات بـن‬ ‫امصابـن بلدغـات العقـارب‬ ‫والثعابـن ي امملكـة إى ‪،%0‬‬ ‫منذ تأسـس امركز الوطني إنتاج‬ ‫اأمصـال واللقاحـات‪ ،‬منوهـا ً‬ ‫بوجـود سـبعة أنواع مـن أخطر‬ ‫الثعابـن السـامة وعـدة أنـواع‬ ‫مـن العقارب السـامة ي امملكة‪،‬‬ ‫أخطرهـا نوعـان همـا من ضمن‬ ‫أشـد خمـس عقـارب ُسـمية ي‬ ‫العالـم‪ ،‬همـا العقـرب الصفراء‬ ‫الليـورس والعقـرب السـوداء‪،‬‬ ‫وتوجـد ي جميع مناطـق امملكة‬ ‫ثعابـن وعقارب خطـرة تختلف‬ ‫أنواعهابحسـبامنطقة‪.‬‬ ‫أمصال فعّ الة‬ ‫منوها ً إى أن اأمصال امنتجة‬ ‫ي امركـز الوطني إنتاج اأمصال‬ ‫فعاليتهـا عاليـة جـداً‪ ،‬وهـي‬ ‫اأمصـال الوحيـدة القـادرة عى‬ ‫معادلة سموم الثعابن والعقارب‬ ‫اموجـودة ي الجزيـرة العربيـة‪،‬‬ ‫مبينا ً أن توقيـت أخذ امصل مهم‬ ‫جـداً‪ ،‬فكلمـا كان الوقـت مبكراً‪،‬‬ ‫رع معادلـة التأثـرات الخطرة‬ ‫للسـموم‪ ،‬قبـل إحداثهـا للتلف‪،‬‬ ‫ولكـن القاعدة امعروفة ي العاج‬ ‫باأمصـال أن امصـل مهما تأخر‬

‫د‪ .‬محمد اأحيدب‬

‫إعطاؤه يظل أنه سيعادل السم ي‬ ‫الدم ويخفف من معاناة امريض‬ ‫وينقـذ حياته‪ .‬وينصـح الدكتور‬ ‫اأحيدب من يتعرض للدغة برفع‬ ‫العضـو امصاب ووضـع املدوغ‬ ‫عـى جنبـه‪ ،‬كونـه معرضـا ً إى‬ ‫التقيؤ‪ ،‬مع ربط العضو امصاب ي‬ ‫منطقة بن مـكان اللدغة والقلب‬ ‫بحيـث ا تكـون ربطـة شـديدة‬ ‫فتمنع الدم تماماً‪ ،‬وا مرتخية غر‬ ‫مفيدة‪ ،‬ثم نقله أقرب مستشفى‪.‬‬ ‫ويؤكـد أن امركز يوفر احتياجات‬ ‫وزارة الصحـة كاملة وقبل اموعد‬ ‫امحـدد للتسـليم سـنوياً‪ .‬وعـن‬ ‫إمكانيـة تسـبب اللدغـة ي وفاة‬ ‫املـدوغ‪ ،‬يقـول اأحيـدب «تأثر‬ ‫عضـة الثعابن ولدغـة العقارب‬

‫التسجيل في «ابتكار ‪»2013‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق رع امخرعون السعوديون ي‬ ‫التسجيل للمشاركة ي معرض «ابتكار ‪ »2013‬الذي يقام‬ ‫تحت رعاية خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬رئيس مؤسسة املك عبدالعزيز ورجاله لرعاية‬ ‫اموهوبن «موهبة»‪ ،‬خال الفرة من ‪ 28‬محرم ‪1435‬هـ‬ ‫ ‪ 2‬صفر ‪1435‬هـ ي مركز الرياض الدوي للمؤتمرات‬‫وامعارض‪ ،‬وتنظمه «موهبة» مع «أرامكو» السعودية‪.‬‬ ‫حيث دعتا امبتكرين من الجنسن للتسجيل ي فعاليات‬ ‫«ابتكار ‪ »2013‬عى موقع امعرض باإنرنت ‪www.‬‬ ‫‪ ibtikar.com.sa‬حتى ‪ 18‬جمادى اأوى ‪1434‬هـ‬ ‫لعرض ابتكاراتهم‪.‬‬

‫عاج ارتفاع «الضغط» بـ «قسطرة»‬

‫التخييم ي الر ا يخلو من مخاطر‬ ‫وائل الدغفق‬

‫بالمختصر‬

‫«طوارئ الصحة» ‪ 44 :‬ألف ًا و‪ 480‬شخص ًا في المملكة‬ ‫تعرضوا للدغات عقارب وثعابين خال العامين الماضيين‬ ‫ّ‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫(الرق)‬

‫اأحيدب‪ :‬انخفاض الوفيات إلى ‪ %0‬بعد افتتاح المركز الوطني إنتاج اأمصال‬ ‫ي امصـاب يعتمـد عـى عوامل‪،‬‬ ‫منهـا موقـع اللدغة وهـل يوافق‬ ‫وعـاء دموياً‪ ،‬ورعة اامتصاص‪،‬‬ ‫وحالـة الثعبان أو العقـرب أثناء‬ ‫اللـدغ‪ ،‬إضافـة إى كميـة السـم‬ ‫امحقونة‪ ،‬وحجم جسـم امصاب‪،‬‬ ‫وقـدرة تحملـه ورعة إسـعافه‬ ‫ونقلـه وطريقـة معالجتـه‪ ،‬وإذا‬ ‫أسـعف امصاب خال وقت ٍ‬ ‫كاف‬ ‫ينجو بإذن الله‪.‬‬ ‫ثعابن خطرة‬ ‫وتعـ ّرض وائـل الدغفـق‪،‬‬ ‫امعـروف بـ»رحـال الخـر»‪،‬‬ ‫وامسـافر مائة دولـة حول العالم‬ ‫وجـال ربـوع امملكـة‪ ،‬للدغـات‬

‫العقـارب ثاث مـرات تمكن من‬ ‫الوصـول للمستشـفى ي مرتن‪،‬‬ ‫أما ي الثالثة فتحمل األم ووصفه‬ ‫بأنه شديد الحرقة‪ ،‬وينتر ببطء‬ ‫حتى يصـل للفخذ‪ ،‬وقد يسـتمر‬ ‫األم ثاث سـاعات‪ ،‬مبينا ً أن سم‬ ‫العقارب ا يسـبب الوفـاة عموما ً‬ ‫إا لصغـار اأطفال أو امسـنن‪،‬‬ ‫والعقـرب الصفراء أشـد سـمية‬ ‫من السـوداء‪ ،‬منوها ً بأن العقرب‬ ‫عدوانيـة وتلـدغ مـن ا يتعرض‬ ‫لها‪ ،‬بخـاف الثعبـان الذي وإن‬ ‫كان سمه أشـد‪ ،‬إا أنه يهرب من‬ ‫اإنسـان‪ ،‬وا يلـدغ إا مـن داس‬ ‫عليه أو حاول اإمساك به‪ ،‬وتكون‬ ‫اللدغة ريعة وكمية السـم التي‬

‫تبثهـا ي الدم قليلـة‪ ،‬وتزيد كمية‬ ‫السـم امبثوث كلما طالـت امدة‪،‬‬ ‫افتـا ً لوجـود أنـواع خطـرة من‬ ‫الثعابـن‪ ،‬وأخطرهـا ي منطقـة‬ ‫نجد كـ»الصل اأسود»‪.‬‬ ‫أخطاء امخيّمن‬ ‫محذرا ً من أخطـاء امخيمن‬ ‫التي تجذب العقـارب والثعابن‪،‬‬ ‫مثـل اختيارهم موقعـا ً تكثر فيه‬ ‫اأشجار واأحراش‪ ،‬أو ااحتطاب‬ ‫حول امخيم‪ ،‬ورمي بقايا اأطعمة‬ ‫الدسمة حول الخيمة‪ ،‬حيث تجذب‬ ‫رائحتها العقـارب وا==لثعابن‪،‬‬ ‫وأيضـا ً التخييـم ي فـرات فيها‬ ‫ريـاح قوية أنها تخرج الحرات‬ ‫مـن مخابئها‪ .‬وذكـر اختصاي‬

‫الباطنيـة من قسـم اإسـعاف ي‬ ‫مستشفى الدمام امركزي الدكتور‬ ‫حسن زكي‪ ،‬أن سمية العقارب ي‬ ‫امنطقة الرقية ليسـت شـديدة‪،‬‬ ‫وأن امصـاب يتعـاى غالبـا ً بعـد‬ ‫تلقيه العاج امناسب‪ ،‬افتا ً إى أن‬ ‫اأعراض تكون غالبا ً حكة وتورما ً‬ ‫ي موضع اللدغة‪ ،‬فيعطى امصاب‬ ‫امصل امضاد مع مخدر موضعي‬ ‫مكان اللدغة‪ ،‬منوها ً إى أن التأخر‬ ‫ي الوصول للمستشـفى يقلل من‬ ‫فعاليـة امصل امضـاد‪ ،‬ويع ّرض‬ ‫الشـخص مضاعفات تسبب شلاً‬ ‫ي اأعصاب وتسـبب رعاً‪ ،‬كما‬ ‫تؤثر ي القلب وقد تؤدي للوفاة ي‬ ‫الحاات الشديدة‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬ما القصيبي أكد استشاري ورئيس قسم خدمات‬ ‫القلـب واأوعيـة الدمويـة‪ ،‬د‪.‬عويـد الشـمري‪ ،‬إمكانية‬ ‫تخفيف ارتفاع ضغط الدم امزمن عر قسـطرة تداخلية‬ ‫بالراين الكلوية‪ ،‬وي مدة ا تتجاوز الـ ‪ 30‬دقيقة‪.‬‬ ‫موضحـا ً أن القسـطرة التداخلية أحدث مـا توصل إليه‬ ‫العلـم الحديث ي مجال عاج ضغـط الدم امزمن؛ إذ يتم‬ ‫تمريرهـا عرَ ريان الفخذ‪ ،‬ومن ث ّم كي الريان الكلوي‬ ‫اأيمن واأير‪ ،‬وذلك باسـتخدام موجـات الراديو عالية‬ ‫الردد‪ ،‬افتا ً إى أن إنزيمات الغشـاء امبطن لريان الكى‬ ‫لها دور فعال ي عاج ارتفاع ضغط الدم‪ ،‬كأهم أسـباب‬ ‫الجلطات القلبية والدماغية‪.‬‬

‫آية قرآنية تزين أحد جدران‬ ‫«هارفارد» ضمن أبرز مقوات العدالة‬

‫هو وهي‬

‫تخصص‬ ‫«محايل» النسائية ِ‬ ‫يومين لأيتام وأسر السجناء‬ ‫محايل ‪ -‬حسن العقيي‬ ‫خصصـت جمعية «محايل»‬ ‫النسـائية ي محايل عسـر‬ ‫يومـن خـال «مهرجـان‬ ‫محايـل الثقـاي» لصالـح‬ ‫اأيتام وأر السجناء‪ ،‬حيث‬ ‫أوضحت امتحدثة باسم الجمعية‪،‬‬ ‫نجـوى اأمعـي‪ ،‬لـ «الـرق» أن‬ ‫الجمعيـة خصصت أكثر من ركن‬ ‫ي هذا الحدث الكبر منها الخيمة‬ ‫النسـائية التـي تتسـع أكثر من‬ ‫‪ 400‬زائرة‪.‬‬

‫وأضافـت اأمعـي أن خطـط‬ ‫الجمعيـة للعـام الحـاي تتضمن‬ ‫تقديـم دورات تدريبيـة متنوعة‪،‬‬ ‫ونـدوات دينيـة وثقافية وصحية‬ ‫تن ِمـي الفكـر النسـائي ي‬ ‫امحافظـة خـال امهرجـان‪ ،‬كما‬ ‫أن الجمعيـة أعـدت للـزوار كثرا ً‬ ‫من الفعاليـات اأخـرى‪ ،‬منها ما‬ ‫هـو ترفيهـي «كمرسـم الصغر‬ ‫لأطفـال» إخـراج إبداعاتهـم‪،‬‬ ‫وخصصـت معرضـا ً لعـرض‬ ‫منتجاتهـم‪ ،‬ومعرضـا ً لـأر‬ ‫امنتجة للمسـتفيدات من الجمعية‬

‫عبدالرحمن الزهراني‬

‫شعار املتقى النسوي ي محايل‬

‫لتسـويق منتجاتهم ومشغواتهم‬ ‫اليدويـة وغرها‪ ،‬مثمنة جهود كل‬ ‫الجهـات التـي دعمـت الجمعية‪،‬‬ ‫ي عملهـا اإنسـاني‪ ،‬وتوسـيع‬ ‫امشاركات النسـائية ي امهرجان‬ ‫الشـتوي‪ ،‬وخصصـت الجمعيـة‬ ‫يومـا ً لليتيـم ويومـا ً آخـر أر‬ ‫السـجناء‪ ،‬وقـد ّ‬ ‫وفـرت الجمعية‬ ‫فريق عمل متخصص من النسـاء‬ ‫لهذا الحدث‪.‬‬ ‫وتشـهد محافظـة محايل عسـر‬ ‫انطاق فعّ اليات «مهرجان محايل‬ ‫الثقاي الشتوي لعام ‪ 1434‬هـ»‪،‬‬ ‫وذلـك ضمـن خطتها للتنشـيط‬ ‫السـياحي ي امنطقـة «محايـل‬ ‫أدفا»‪ ،‬الـذي يعكس مدى جاذبية‬ ‫ودفء منطقـة الجنـوب وروعـة‬ ‫جوها‪ ،‬خال هذا الحدث الذي يعد‬ ‫أكر تظاهرة احتفالية ي امنطقة‪،‬‬ ‫حيث تأتـي النسـخة الحالية من‬ ‫امهرجـان هـذا العـام متضمنـة‬ ‫كثـرا ً من الفعّ اليـات التي تهدف‬ ‫ر من الزائرين‪،‬‬ ‫إى اسـتقطاب كث ٍ‬ ‫والـذي مـن امتوقـع أن يصل إى‬ ‫أكثر من خمسة آاف زائر ي اليوم‬ ‫الواحـد‪ ،‬مقارنـة بالعـام اماي‬ ‫الذي وصل إى ثاثة آاف زائر‪.‬‬

‫اآية القرآنية التي كتبت عى مدخل كلية الحقوق ي جامعة هارفارد‬ ‫واشنطن ‪ -‬بندر الدوي‬ ‫زينـت آية قرآنيـة كريمة مرجمة إى اإنجليزيـة مدخل كلية الحقوق‬ ‫ي جامعة «هارفارد»‪ ،‬حيث نقشـت عى الجـدار امقابل مدخل الكلية‬ ‫الرئيس‪ ،‬اآية ‪ 135‬من سـورة النساء(يَا أَيّهَ ا ا ّلذِي َن آ َمنُوا ْ ُكونُوا ْ َقو ِّام َ‬ ‫ن‬ ‫ـط ُشـهَ دَاء لِلهِ َو َل ْو عَ َى أ َ ُ‬ ‫نف ِسـ ُك ْم أ َ ِو ا ْلوَا ِل َدي ِْن وَاأ َ ْق َر ِب َ‬ ‫ِبا ْلقِ ْس ِ‬ ‫ن إ ِن يَ ُك ْن‬ ‫َغ ِنيّـا أ َ ْو َفقِ رًا َفاللـ ُه أَو َْى ِب ِهمَا َفاَ تَتّ ِبعُ وا ْ ا ْلهَ ـوَى أَن تَعْ ِدلُوا ْ َوإ ِن تَ ْلوُوا ْ‬ ‫أ َ ْو تُعْ ِر ُ‬ ‫ضـوا ْ َف ِإ ّن الل َه َكا َن ِبمَـا تَعْ َملُو َن َخ ِبرًا)‪ ،‬ويتضمن الجدار أهم ما قيل‬ ‫ي العدالـة عى مر العصور‪ ،‬بحسـب موقع صحيفة «العـرب»‪ ،‬ونقل اموقع‬ ‫تريح القائمن عى اأمر ي الكلية قولهم‬ ‫«اآيـة أعظم عبارات العدالة ي العالم وعـر التاريخ‪ ،‬لهذا تم ترجمتها‬ ‫ونرها ي الكلية»‪.‬‬ ‫يُشـار إى أن جامعـة «هارفـارد» الواقعـة ي واية ماساتشوسـيتس‬ ‫التي تحمل اسـم القس الروتسـتانتي جون هارفارد‪ ،‬تعد واحدة من أعرق‬ ‫الجامعات اأمريكيـة‪ ،‬عاوة عى أنها واحدة من أفضل الجامعات ي العالم‪.‬‬ ‫وتحتل الجامعة امركز الخامس عاميا ً ي قائمة الجامعات اأكثر صعوبة من‬ ‫حيث قبول الطلبة للدراسـة بن جدرانها‪ .‬وتعتر «هارفارد» الجامعة اأكر‬ ‫مساحة ي العالم‪ ،‬وتتضمن عددا ً كبرا ً من التجهيزات‪.‬‬ ‫وتخـ ّرج ي هـذه الجامعة عديد من الشـخصيات العاميـة امرموقة ي‬ ‫مختلـف امجاات‪ ،‬فهي تتصـدر ائحة الجامعات التي خ ّرجت شـخصيات‬ ‫حازت عى جائزة «نوبل» وغرها من الجوائز واأوسمة الرفيعة‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫أن سـبعة رؤساء أمريكين حاصلن عى شهاداتهم العليا من هذه الجامعة‪،‬‬ ‫ومنهـم جون آدمـز وفرانكلن روزفلـت وجون كيندي وبـاراك أوباما‪ ،‬كما‬ ‫تلقى تحصيله العلمي فيها مؤسـس عماق الرمجيات «مايكروسوفت» بيل‬ ‫جيتس‪ ،‬ومؤسس موقع «فيسبوك» مارك زوكربرج‪.‬‬


‫‪15‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺼﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﻌﺮوﺳﻲ وﺑﺎﻋﻮﺷﻦ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ أﻛﺮم اﻟﻌﺮوﳼ ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﺑﻨﺔ ﻣﺤﻔـﻮظ ﺑﺎﻋﻮﺷـﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫أﺣﺪ ﻗﺼﻮر اﻷﻓﺮاح ﰲ ﺣﻲ اﻟﴩاﺋﻊ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺷﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺑﻌﺾ اﻟﻌﺮوض اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﱰاﺛﻴـﺔ اﻟﺤﺠﺎزﻳﺔ واﻟﺤﴬﻣﻴﺔ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻷﻧﺎﺷـﻴﺪ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻧﺨﺒـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺪﻳﻦ واﻟﻔـﺮق ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨﺘـﻲ ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ وﺟﺪة‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺮﺟﻮ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺎدم‬ ‫ﻫﻮ اﺳﻮأ‬ ‫ﻳﺎ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻧﻌﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﺘﻔﻼ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ اﻷﺻﺪﻗﺎء‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫وﻳﺒـﺪو واﺿﺤﺎ أن اﻷﺷـﻬﺮ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺎﻫﻮ أﺳـﻮأ‬ ‫ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﺮب ﺧﺎرج اﻟﺤﺴﺎب‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳﻴﻦ ‪-‬واﻟﻄﻘﺲ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ‪ -‬ﱢ‬ ‫ﻳﻐﺮون ﻗﻮاﻋﺪ ﻟﻌﺒﻬﻢ‬ ‫ﺑﺪم ﺷـﻌﺐ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻟﺼﺎﻣﺪ‪ .‬ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺗﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻻﺟﺌﻦ ﺟﺪد‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻓﻌﻠﺖ اﻷردن‪ ،‬أﻣﺎ ﺣﺰب )ﺣﺴـﻦ ﻧﴫ‬ ‫ﺑﺸـﺎر( ﻓﺎﻟﺪاﺧـﻞ إﱃ أرض ﻟﺒﻨـﺎن اﻟﺘﻲ ﻳﺤﻜﻤﻬـﺎ ﻣﻔﻘﻮد‪،‬‬ ‫واﻟﺨـﺎرج ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻔﻘﻮد أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﺤـﺮم ﻋﲆ أي ﻣﺨﻠﻮق‬ ‫ﻗﺎل ﻻ )ﻟﻠﻨﻌﺎﻣﺔ( ﱡ‬ ‫ﺗﻨﻔﺲ اﻟﻬﻮاء‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻻ ﻳﺴﺘﺤﻖ اﻟﺤﻴﺎه‪.‬‬ ‫واﻷﺳـﻮد اﻹﺑﺮاﻫﻴﻤﻲ ﻗﺎل ‪ :‬إﻣﺎ ﺑﺸـﺎر اﻟﻨﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وإﻣﺎ اﻤﻮت‬ ‫أﻳﻬـﺎ اﻟﺴـﻮرﻳﻮن‪ .‬وأﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻛﻌﺎدﺗﻬـﺎ ﰲ ﺧﻴﺎﻧﺔ اﻟﺸـﻌﻮب‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺮى أن اﺳـﺘﻤﺮار ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﻤﺜﻞ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻛﱪى ﻟﻠﺼﻬﺎﻳﻨﺔ‪ .‬وروﺳﻴﺎ وإﻳﺮان‪ ،‬اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ ﻣﻮاﻗﻔﻬﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻢ ﻏﺮ اﻤﺤﺪود ﻵﻟـﺔ اﻟﻘﺘﻞ واﻹﻣـﺪاد ﺑﺎﻟﻘﺘﻠﺔ‪ ،‬وأوروﺑﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ إﻏﻀـﺎب اﻷﻣﺮﻳـﻜﺎن واﻟﺼﻬﺎﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻟـﺬا ﻓﺈن‬ ‫ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ ﻻ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻬﺎ‪ .‬واﻤﺎﻟﻜـﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻄﻬﺮان ﻳﺘﺂﻣﺮ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺿﺪ اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﻐﻠـﻮب ﻋﲆ أﻣﺮه‪ .‬أﻣﺮﻳـﻜﺎ وأوروﺑﺎ‬ ‫ﺗﻨـﴩان ﺑﻄﺎرﻳـﺎت ﺻﻮارﻳـﺦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ‪ ،‬وﻫـﻢ ﻳﺤﺮﺻﻮن‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻘﻮل إﻧﻬﺎ دﻓﺎﻋﻴﺔ ﻻ ﻏﺮ‪ .‬إن ﻋﲆ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‬ ‫أن ﻻ ﻳﺤﻠﻢ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﺳـﻨﺪاﻓﻊ ﻋﻨﻪ ﺑﻞ ﺳـﻨﺪاﻓﻊ ﻋﻦ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬﺎ ﻟﻬﺠﻮم‪ ،‬وﻫﻢ ﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻢ أن ﻻ ﻫﺠﻮم ﺳـﻴﻘﻊ‪.‬‬ ‫إذا ﻓـﻼ ﻓـﺮار وﻻ ﻣﻼذ ﻷﻃﻔﺎل وﻧﺴـﺎء ﺳـﻮرﻳﺎ وﻋﺠﺰﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺤـﺪود ﻣﻐﻠﻘـﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻟـﻢ ﻳﻐﻠﻖ ﻣﻨﻬـﺎ ﺳـﻴﻐﻠﻖ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻀﻐﻮط اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺎرس ﻋﲆ اﻟﺪول اﻤﺠﺎورة‪ .‬ﺷـﻌﺐ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻛﺎن‪ ،‬وﺳﻴﻘﻰ وﺣﻴﺪا ﻳﻮاﺟﻪ اﻟﻄﻐﻴﺎن ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨـﺎرج‪ ،‬وﻟﻴﺲ أﻣﺎﻣﻪ ﺳـﻮى أن ﻳﻨﺘﴫ ﻋـﲆ اﻟﻘﺘﻠﺔ‬ ‫واﻟﺨﻮﻧﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺎدر ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻗﺮﻳﺒﺎ‪.‬‬

‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه وﻋﻤﻪ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ (‬

‫أﺳﺮة اﻟﺨﺎﻟﺪي‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﺣﺘﻔـــﻞ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ‬ ‫وﺻـﻞ اﻟﻠـﻪ‪ ،‬أﺣﺪ ﻣﻨﺴــــﻮﺑﻲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣـﻦ إﺣﺪى اﻷﴎ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋـﻒ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻤﺎﺳـﻴﺔ وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻣـﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء وزﻣﻼء اﻟﻌﺮﻳﺲ‪«.‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وﺗﺮﺟﻮ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﺖ أﴎة اﻟﺨﺎﻟﺪي ﺑﺰواج‬ ‫ﻧﺠﻠﻬـﺎ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ‬ ‫راﺷـﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻬﺎﺷـﺮ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬وﺗﺮﺟﻮ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه واﻷﻗﺎرب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻮذﻳﻨﺎﻧﻲ ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮان ﻧﺠﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﻌﺎزﻣﻲ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺬﺑﻲ ﺣﻤﻮد ﻣﺎﻟﻚ اﻟﺼﺒﺎح ﻣﻦ اﻟﴪة اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻋﻢ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺟﺎﺳﻢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺬﺑﻲ ﺣﻤﻮد ﻣﺎﻟﻚ اﻟﺼﺒﺎح‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮذﻳﻨﺎﻧﻲ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮان اﺑﻨﻪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‪ ،‬ﻋﲆ اﺑﻨﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﻳﺎﴎ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻮذﻳﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫إﺣﺪى ﻗﺎﻋـﺎت اﻷﻓﺮاح ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ واﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻠﺤﻀﻮر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ اﻷﻫﻞ واﻷﻗﺎرب‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻫﺎدي اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ(‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﻗﻴﻨﺎن ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺎد ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬ا‪¢‬ﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫‪8484609‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬ ‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬ ‫‪ –‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬ ‫‪4244101‬‬

‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬ ‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬ ‫‪22893682289367‬‬

‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬

‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬ ‫‪033495564‬‬

‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة ا‪¢‬ﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻄﻼق ﻓﻲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ :‬ﺧﻄﺮ ﻳﺠﺘﺎح اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳـﺠﻠﺖ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻄـﻼق ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ﻛﺒـﺮا ﺧـﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة‪.‬‬ ‫وأﻇﻬـﺮت اﻹﺣﺼـﺎءات اﻷﺧـﺮة أن ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻄـﻼق‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻛﻨﺴـﺒﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺣـﺎﻻت اﻟﺰواج ﰲ‬ ‫دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻠﻐﺖ ‪ ٪ 20‬ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ،2008‬و‪ ٪ 24‬ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ‪ ،2007‬و‪25.62٪‬‬ ‫ﰲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة ‪ ،2008‬و‪ ٪ 34.76‬ﰲ ﻗﻄﺮ‬ ‫‪ ،2009‬و‪ ٪ 37.13‬ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ ‪ .2007‬وﻳﺸـﺮ اﻤﺮاﻗﺒﻮن إﱃ‬ ‫ّ‬ ‫أن اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺈدﺧﺎل اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳّﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ‪ %20‬ﻣﻦ ﻋﻀﻮﻳﺘﻪ‪ ،‬ﺳﻴﺴـﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻌﺎل‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻄﻼق‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺗﺸﺮ اﻹﺣﺼﺎءات ﰲ دراﺳﺔ‬ ‫أﻋﺪﺗﻬـﺎ ﴍﻛـﺔ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻹدارﻳـﺔ )ﺑﻮز اﻧـﺪ ﻛﻮﻣﺒﺎﻧﻲ(‬ ‫وﻛﺘﺒﺘﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻨﻰ اﻤﻨﺠﺪ‪ ،‬إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻄﻼق ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎن ﺗﻜﺎد ﺗﺘﺴـﺎوى ﻣﻊ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺰواج ﰲ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‬ ‫‪ 29-20‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬وﺑﻠﻐﺖ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻄﻼق ﺣﺪﻫﺎ اﻷﻗﴡ ﰲ اﻟﻔﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ ‪ 39-30‬ﺳـﻨﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﺸـﺮ إﱃ أن اﻷزواج اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎن ﻫﻢ أﻛﺜﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻄﻼق ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻷوﱃ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺰواج أو ﺑﻌﺪ ﻣﺮور ﻓﱰة ﻗﺼﺮة ﻣﻦ ﻋﻤﺮ اﻟﺰواج‪.‬‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻷﺳﺒﺎب‬ ‫وﺗﺸـﺪد اﻟﺪراﺳـﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻤﺎﺳﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳـﺒﺎب ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻄﻼق ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻋﺪة واﺿﻌﻲ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺎﻫﻴﺔ‬ ‫اﻷﻧﻤـﺎط اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ إﻳﺠﺎد‬

‫ﺳـﺒﻞ ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣـﻦ ارﺗﻔﺎع ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻄـﻼق‪ .‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﴬوري أﻳﻀﺎ إدراك ﺗﺪاﻋﻴﺎت اﻟﻄﻼق اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ وﺿﻊ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺴﻬﻢ ﰲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ آﺛﺎرﻫﺎ اﻟﻀﺎرة‪.‬‬ ‫آﺛﺎر اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﺪﻣﺮة‬ ‫وﺗﻠﻔﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ إﱃ ّ‬ ‫أن اﻧﺘﺸﺎر ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻄﻼق ﺑﻬﺬه اﻟﴪﻋﺔ‬

‫ﺗﺆﺛـﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ﻋﲆ وﺣـﺪة اﻷﴎة ورﻓﺎﻫﻴـﺔ أﻓﺮادﻫـﺎ‪ .‬ﻓﺤﻴﺎة‬ ‫أﻓﺮاد اﻷﴎة ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ اﻟـﺰواج وﺗﱰك آﺛﺎرا ﺿﺎرة‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل واﻟﻨﺴـﺎء‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺆﺛﺮ اﻟﻄﻼق وﴏاع‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ ﺳـﻠﺒﺎ ﻋـﲆ ﻧﻤﻮ اﻷﻃﻔـﺎل اﻟﻌﺎﻃﻔـﻲ واﻟﻌﻘﲇ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺜﻨﻲ اﻟـﴬر ﺻﺤﺘﻬـﻢ أﻳﻀﺎً‪ .‬وﺗﺸـﺮ اﻟﺪراﺳـﺎت إﱃ‬

‫‪٢/١‬‬

‫أن اﻟﻄـﻼق ﻳﺠﻌـﻞ اﻷﻃﻔـﺎل ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻷﺣﻴـﺎن ﻋﺪواﻧﻴﻦ‬ ‫وﻣﻔﺮﻃﻲ اﻟﻨﺸﺎط وﻗﻠﻘﻦ وﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﻌﺎﻧﻮن اﺿﻄﺮاﺑﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻮم وﻓﻘﺪان اﻟﺸﻬﻴﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﻳﺼﺒﺢ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺮاض اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺪﻧﻰ أداؤﻫﻢ اﻤﺪرﳼ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﻠﺠﺄون‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﺪرات واﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻛﻤﻼذ ﻟﻠﻬﺮوب ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻧﺎة‪ .‬وﻗﺪ ﻳﺸﻌﺮ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﻌﻘﺪة اﻟﺬﻧـﺐ ﻟﻈﻨﻬﻢ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﺳـﺒﺒﺎ ﰲ ﻃﻼق‬ ‫واﻟﺪﻳﻬﻢ‪ .‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن اﻟﻄﻼق ﻣﺤﺮرا ً وﺣﺘﻰ ﻣﻨﻘﺬا ً ﻟﺤﻴﺎة اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻠﻌﻨﻒ اﻟﺠﺴـﺪي أو اﻟﻌﺎﻃﻔﻲ‪ .‬وﻟﻜﻨﻪ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺆﻤﺔ ﻟﻠﻜﺜﺮات‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻐﻼل اﻤﻄﻠﻘﺎت‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺪراﺳﺔ إﱃ ﻣﺸـﻜﻼت اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻄﻼق‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﺴـﺎء اﻤﻄﻠﻘﺎت ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻐﻼل اﻟﺠﺴـﺪي‬ ‫واﻟﻨﻔـﴘ ﻋﲆ أﻳﺪي أزواﺟﻬﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻗﺪ ﻳﻤﺘﻨﻌﻮن‬ ‫ﻋﻦ دﻓﻊ اﻟﻨﻔﻘﺔ أو اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻬﻦ ﺑﺤﻀﺎﻧﺔ أﻃﻔﺎﻟﻬﻦ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﻘﻊ‬ ‫أﺧﺮﻳـﺎت ﺿﺤﺎﻳﺎ ﻟﻠﺘﻤﻴﻴﺰ اﻟﺴـﻠﺒﻲ ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ .‬وﺗﺆﺛﺮ ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻼت ﺑﺼﻔﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻄﺒﻘﺔ ذات اﻟﺪﺧﻞ اﻤﺤﺪود‪ ،‬ﻓﻬـﻦ ﻏﺮ ﻣﺆﻫﻼت ﻟﺪﺧﻮل‬ ‫ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ وﻻ ﻳﺴﺘﻄﻌﻦ إﻋﺎﻟﺔ أﻧﻔﺴـﻬﻦ ﻣﺎدﻳﺎ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﻼﺗﻲ‬ ‫ﻳﻜﻦ أوﻓﺮ ﺣﻈﺎ وﻳﺤﺼﻠﻦ ﻋﲆ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻴﻌﺎﻧﻦ ﻣﻦ ﻧﻈﺮة‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻘﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮأة اﻤﻄﻠﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻮل أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﺑﻤﻔﺮدﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺟـﻪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﺤـﺮة ﰲ اﻻﺧﺘﻴﺎر ﺑـﻦ اﻟﺒﻘﺎء ﰲ‬ ‫زواج ﻏﺮ ﻣﻮﻓﻖ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﻌﻴﺶ ﻣﻊ أﺑﻨﺎﺋﻬﻦ‪ ،‬أو‬ ‫اﻟﺘﺨﲇ ﻋﻦ أﺑﻨﺎﺋﻬﻦ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﻬﺮوب ﻣﻦ اﻟﺨﻼﻓﺎت اﻟﺰوﺟﻴﺔ‬ ‫أو ﺳﻮء اﻤﻌﺎﻣﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫وﺗﻘﻮل اﻟﺪراﺳـﺔ ّ‬ ‫إن ارﺗﻔﺎع ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻄﻼق ﰲ دول ﻣﺠﻠﺲ‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻳﻌـﻮد إﱃ ﻧﺘﻴﺠﺔ وﺟﻮد ﺳـﺒﺒﻦ ﻣﺘﺒﺎﻳﻨﻦ‬ ‫وﻫﻤـﺎ‪ :‬اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻌﴫﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻓﺘﺸـﺮ اﻟﺪﻻﺋﻞ إﱃ أن اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻌﴫﻳﺔ‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻻﻧﺘﻘﺎل‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﺪاوة ﻟﻠﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬أﺿﻌﻔﺖ ﻣﻦ ﺷـﺄن ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻴﻢ‬ ‫واﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻤﺘﻦ ﻋﻼﻗﺔ اﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫ﻣـﻊ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀـﺎ‪ ،‬ﻓﻔﺮﺿﺖ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻌﴫﻳﺔ ﺿﻐﻄﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺘﺰوﺟﻦ‪ .‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻗﻮّﺿﺖ اﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ واﻤﻤﺎرﺳـﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻤﻮروﺛﺔ ﺑُﻨﻴﺔ اﻟﺰواج ﰲ ﺑﻴﺌﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻤﺘﺠﻬﺔ ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳﺚ وﻣﻮاﻛﺒﺔ اﻟﻌﴫ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻷرﻳﺎف إﱃ اﻤﺪن‬ ‫وﺗﻌﺰو اﻟﺪراﺳـﺔ دﺧﻮل ﻋﺎﻣـﻞ اﻟﻨﻔﻂ ﰲ ﺗﻐﻴـﺮات اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺷـﻬﺪت اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻛﺘﺸـﺎف اﻟﻨﻔﻂ ﻣﻨﺬ ‪ 78‬ﺳـﻨﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﻃﻔﺮة ﰲ اﻟﺜﺮوات واﻟﺘﺼﻨﻴﻊ وﺗﺤﻮل ﻣﺘﺴـﺎرع ﻧﻘﻞ‬ ‫ﻛﺜـﺮا ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﺣﻴﺎة اﻟﺒﺪاوة اﻤﺴـﺘﻘﺮة إﱃ ﺣﻴﺎة‬ ‫اﻤـﺪن واﻟﺘﻨﻘﻞ‪ ،‬وﺷـﻬﺪت اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﻄﻮرا ﰲ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﺳـﻌﺎ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻇﻬﺮت اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ واﻹﻧﱰﻧﺖ‪.‬‬ ‫وأدت ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻟﺘﺤـﻮﻻت اﻤﺘﺴـﺎرﻋﺔ إﱃ ﺗﻐـﺮات رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ أﺛﺮ ﻋﲆ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ ﻟﺴﻜﺎن ﻣﻨﻄﻘﺔ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ .‬وأﺣﺪث ﺗﻌﺮض أﻫﻞ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻷﻓﻜﺎر ﺟﺪﻳﺪة وأﺳـﺎﻟﻴﺐ ﺣﻴﺎة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ وﺗﻐﺮات ﻛﺒﺮة ﰲ ﺗﻮﻗﻌﺎت ﺳﻜﺎن اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ ﻧﻈﺮﺗﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ ،‬وﺗﺄﺛﺮت ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺰواج ﺗﺒﻌﺎ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬


‫‪18‬‬ ‫غياب ثقافة الوعي‬ ‫الجماهيري‬

‫مرسول الحب‬ ‫رأي‬

‫علي زعلة‬

‫محمد علي قدس‬

‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫الهدي�ة لغز م�ن ألغاز الفرح‪ .‬ه�ي لغة الحب‬ ‫ُ‬ ‫الحال ح�ن يعجز‬ ‫تتكث�ف الحالة‪ ،‬ولس�ا ُن‬ ‫ح�ن‬ ‫ِ‬ ‫اختصار امش�اعر‪ .‬الهدية ّ‬ ‫تجس�د الا‬ ‫اللس�ان عن‬ ‫ِ‬ ‫ملم�وس وامج ّرد وما تعجز ع�ن تعريفه الحواس‪.‬‬ ‫هي اختصا ُر الكثر امتنامي واإمساك بما ا يُقاس‪،‬‬ ‫وهي حالة عاطفية خاصة اخرعها اإنسان ليعرف‬ ‫عرها عن عجزه أمام القدرة عى تمثيل نفس�ه كما‬ ‫يريد‪ .‬وأنها ستمثله وتنوبُ عن قيمة مهمة بداخله‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫البعض وقتا ً طوي�اً ي التفكر بماذا يمكن‬ ‫يق�ي‬ ‫أن يه�دي‪ ،‬ويقي وقتا ً آخ�ر ي البحث عن طريقة‬ ‫لتوفرها أو الحصول عليها‪ ،‬ثم وبالنس�بة للبعض‪،‬‬ ‫يق�ي الوقت اأطول واأه�م ي تغليفها وتجميلها‬ ‫ٍ‬ ‫بكلمات خاصة عى بطاقة يحتار كثرا ً ي‬ ‫ووس�مها‬ ‫اختيار لونها وحجمها والكلمات التي س�يمهر بها‬ ‫اسمه واسم ا ُمهدى إليه‪.‬‬ ‫الهدية تكتس�بُ قيمتها من قدر راعيها وقيمة‬ ‫من س�تذهب إلي�ه‪ ،‬ولذلك فهي تحم�ل وزن قلبن‬ ‫مع�ا ً وتتكفل بمهمة الخلود والبقاء ي ذاكرة اآخر‪،‬‬ ‫وهذه الغاية اأوى لإنسان ي كل عاقة برية عى‬ ‫وجه اأرض‪.‬اإنسا ُن الذي يريد أن يتذكره اآخرون‬ ‫حتى إن ذهب أو اختف�ى‪ ،‬ويبحث عن الخلود بكل‬ ‫أش�كاله وأبعاده‪ .‬ولذلك نحن نحتفظ بالورد الذي‬ ‫أُه�دي إلينا حت�ى وإن جف�ت وتك�رت أغصانه‬ ‫ُ‬ ‫ونحرص أن يعرف اآخر أنه‬ ‫واس�تحالت إى فتات‪.‬‬ ‫ازال يُسقى بماء القلب والنظر‪.‬‬ ‫الهدية كقبعة الس�احر الذي كنا نراه ي اأفام‬ ‫الكرتونية أي�ام الطفولة‪ .‬قبعة صغرة تخرجُ منها‬ ‫اأزه�ار وال�ورد واألع�اب‪ ..‬ويطر منه�ا الحمام‬ ‫والعصافر وقد تقفز أرانب بيضاء ورائط ملونة‪.‬‬ ‫نصاب بالدهش�ة أمام هذه امساحة الصغرة كيف‬ ‫استطاعت أن تخرج منها كل هذه الحياة الكبرة!‬ ‫الهدية أيا ً كان�ت‪ ،‬زهيدة أو ثمينة‪ ،‬نادرة أو ي‬ ‫متن�اول الجميع‪ ،‬بمناس�بة أو بدون مناس�بة‪ ،‬هي‬ ‫مرس�ول الحبّ ‪ ،‬محبة خالصة ومرامية الدهش�ة‪،‬‬ ‫س�احر يصيب متلقيها بالخرس أحياناً‪،‬‬ ‫وذات وقع‬ ‫ٍ‬ ‫بالدمع أو بالضحكِ ‪ ،‬باارتباكِ‬ ‫بال�راخ حينا ً آخر‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫والتهاوي أو بالوقوف والتأم�ل‪ ،‬بالجلوس لفتحها‬ ‫أو بالركض لعرضها عى اآخرين لعلهم يشاركوننا‬ ‫حمل هذه الفرحة الكب�رة التي فاضت عن قدرتنا‬

‫ع�ى التحمل‪ ..‬ونق�ول بتلعثم الفرح�ة‪« :‬هذا كثر‬ ‫والله»!‬ ‫الهدي�ة حب�ل م�ودة‪ ،‬ب�ن اأب وأبنائ�ه وبن‬ ‫الصديق وصديق�ه وبن الطالب وامعلم‪ ،‬بن الجار‬ ‫والج�ار‪ ،‬ب�ن اأزواج واأحب�ة‪ ،‬تتس� ُع ي دوائرها‬ ‫الك�رى حتى تصل الناس جميع�ا ً دون رط غر‬ ‫ثم�ن س�واها‪ .‬يقول الرس�ول الكريم‬ ‫امحب�ة وبا‬ ‫ٍ‬ ‫«ته�ادوا تحاب�وا» وهي ح�ن تأتي م�ن الرجل إى‬ ‫أبي�ه العاجز ‪-‬مثاً‪ -‬أو من الفت�اة إى أمها امقعدة‬ ‫تصبح قلبا ً عى ش�كل هدية‪ ،‬وتتحول إى ذخر عند‬ ‫األم والوحدة وتنطق حن ا جليس سوى الجدران‬ ‫والذكرى‪.‬‬ ‫الهدية مط ٌر يغس�ل القلب بفجائيته وانهماره‬ ‫غ�ر امتوق�ع‪ ،‬وإن كان جمال الهدي�ة ي كرم ونبل‬ ‫صاحبه�ا فإن العظمة ي احتفاظ اآخر بها قدر ما‬ ‫يسمح به الزمن‪.‬‬ ‫ربم�ا نحتفظ بقارورة العط�ر حتى بعد نفاد‬ ‫الرائح�ة منها‪ ،‬ونخبئ اماب�س حتى بعد أن كرت‬ ‫أجس�ادنا عنه�ا‪ ،‬ونق�رأ الكتاب حت�ى وإن كنا قد‬ ‫حفظن�اه عن ظه�ر قلب‪ .‬إذ ما زال الكتاب يتس�يد‬ ‫قائم�ة الهداي�ا اأبقى واأجم�ل واأكث�ر تأثرا ً ي‬ ‫الحياة‪.‬‬ ‫بأيامنا ه�ذه‪ ..‬كثرت محات الهدايا وتغليفها‪،‬‬ ‫وازدحم ريط اإهداء ي القنوات التليفزيونية ذات‬ ‫الش�عبية الكاس�حة‪ ،‬وتناسخت رس�ائل اإهداء ي‬ ‫الجواات وأدوات التواص�ل ااجتماعي‪ ..‬وأصبحت‬ ‫الكلم�ات بائتة ومكررة‪ ،‬فق�دت وقعها عى القلوب‬ ‫لفرط ما قرأناها من أكثر من ش�خص وي أكثر من‬ ‫مناسبة وعر أكثر من وسيلة اتصال‪.‬‬ ‫ومع ذلك فمازالت كلمة (إهداء) تحتفظ بلذتها‬ ‫وطراوتها وتثر النفس وتأملها بفرح!‬ ‫أما ي اأدب العربي فالقصة اأش�هر واأطرف‬ ‫تُحكى ع�ن الش�اعر امهجري (نعمة ق�زان) الذي‬ ‫أهدى إى صديقه الشاعر (توفيق صفوان) حذا ًء ي‬ ‫علبة أنيقة‪ ..‬وكتب عليها هذين البيتن‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫أهدي�ت توفيقا ً حذا ًء ‪ /‬فقال الحاس�دون‬ ‫لقد‬ ‫وما عليهِ‬ ‫أم�ا ق�ال الفتى العرب�ي يوما ً ‪ /‬ش�بيه الي ِء‬ ‫منجذبٌ إليه‬

‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫فرد عليه توفيق بهذين البيتن‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫لكنت أسأل َك‬ ‫اإنسان قيمت ُه ‪/‬‬ ‫لو كان يُهدى إى‬ ‫ِ‬ ‫الدنيا وما فيها‬ ‫ُ‬ ‫تقبلت هذا النعل معتقدا ً ‪ /‬أن الهدايا عى‬ ‫لكن‬ ‫مقدار مهديها‬ ‫وفعاً‪ ..‬الهدايا عى مقدار مهديها‪ ،‬وبمقدار ما‬ ‫يحمله ي القلب قبل كل يء‪.‬‬ ‫يقول�ون إن الرج�ل ي�رى ي تقدي�ر ام�رأة‬ ‫واحرامه�ا ل�ه ولرجولت�ه وش�خصيته والوفاء له‬ ‫وإس�عاده أكر هدية قد يحصل عليها طول عمره‪.‬‬ ‫آخرون يؤي�دون إضافة إى هذا م�ا يمكن أن يفيد‬ ‫الرج�ل أو يضيف إليه ي حياته العملية كالس�اعة‬ ‫والنظ�ارة أو جهاز حاس�وب محم�ول أو جوال أو‬ ‫شاحن جوال للسيارة أو سيارة!‬ ‫عى الضف�ة اأخ�رى‪ ..‬يقال إن ام�رأة تفضل‬ ‫الهداي�ا امعنوي�ة أو البس�يطة وامع�رة كالكلم�ة‬ ‫امعس�ولة‪ ،‬أو الوردة الحمراء أو قطعة ش�وكواتة‬ ‫فاخرة‪ ،‬أو دبدوب أبيض يصلها وهي بن صديقاتها‬ ‫دون أن تع�رف مم�ن جاءها! آخ�رون يقولون إن‬ ‫امرأة عى النقيض من ذلك تفضل الثمن اأغى من‬ ‫الجواه�ر والذهب واأماس والعط�ور واماركات ي‬ ‫لوازم الجمال واأناقة‪.‬‬ ‫أما الش�عراء واأدب�اء والفنانون وامطربون ي‬ ‫كل عر ومر فيؤمنون أنهم هم أنفس�هم أجمل‬ ‫هدي�ة لحبيباتهم ويكفيها رغ�دا ً أن ترصع بآلئ‬ ‫القصائد‪.‬‬ ‫يقول الش�اعر بدر شاكر الس�ياب ي قصيدته‬ ‫«الهدية»‪( :‬س�أهديكِ من س�اعديّ الحي�اة ‪ /‬ومن‬ ‫قلبي الضحك�ة الصافية ‪ /‬س�أهديكِ ما ي عبوس‬ ‫السحاب ‪ /‬من النور للدوحة العارية)‪.‬‬ ‫ويناجي نزار قباني حبيبته امائكية‪( :‬أي يء‬ ‫ي العي�د أهدي إليكِ ‪ /‬ي�ا ماكي وكل ي ٍء لديكِ ‪/‬‬ ‫نضار ‪ /‬ا أح�ب القيود ي‬ ‫أس�وارا ً أم دملج�ا ً م�ن‬ ‫ٍ‬ ‫معصميكِ )‪.‬‬ ‫وأخرا ً يقول غازي القصيبي عليه رحمة الل�ه‪:‬‬ ‫م�اس ‪ /‬منحتكِ من‬ ‫«إذا أعط�اكِ غ�ري عقد‬ ‫ٍ‬ ‫عقود الشعر درة»‬ ‫فأيهما أغى وأهم؟ عقد اماس أم عقد الشعر؟‬ ‫الجواب عند امرأة‪ ..‬وامرأة فقط!‬

‫التعريف ااجتماع�ي للثقافة‪ ،‬يعد‬ ‫أكثر ش�مولية م�ن معنى تل�ك الكلمة‬ ‫امس�تهلكة الت�ي تس�تعمل بص�ورة‬ ‫متازم�ة م�ع كث�ر م�ن امصطلحات‬ ‫كالغ�زو الثق�اي‪ ،‬الوس�ط الثق�اي‪،‬‬ ‫امنظوم�ة الثقافي�ة‪ ،‬والخصوصي�ة‬ ‫الثقافية‪ ..‬إلخ‬ ‫الثقاف�ة ه�ي امعي�ار الحقيق�ي‬ ‫لكفاءة اأفراد ي تخصصاتهم العلمية‬ ‫ومؤهاته�م اإبداعي�ة أو تحصيله�م‬ ‫امعري‪.‬‬ ‫فامثق�ف كم�ا يتف�ق كث�ر م�ن‬ ‫الفاس�فة ي نظرياتهم‪ ،‬هو الشخص‬ ‫الذي استطاع أن يصل إى درجة التمكن‬ ‫وااحراف ي مجاات امعرفة امختلفة‪،‬‬ ‫وهو أيضا ً الذي يتميز بآداب س�لوكية‬ ‫وأخاقية رفيعة‪ ،‬أما اأش�خاص الذين‬ ‫ليس�وا مؤهلن‪ ،‬وثقافتهم محدودة ي‬ ‫تعري�ف اأش�ياء وااس�تدال بامعاني‬ ‫ع�ى مس�مياتها‪ ،‬ي ميادي�ن امعرف�ة‬ ‫وعل�وم الحي�اة‪ ،‬غالب�ا ً م�ا نعدهم‪ ،‬أو‬ ‫نعترهم‪،‬وفق�ا ً لهذا امفه�وم‪ ،‬أنصاف‬ ‫مثقفن أوغر مثقفن‪.‬‬ ‫وأس�تاذنا اأدي�ب محمد حس�ن‬ ‫زي�دان رحم�ه الل�ه‪ ،‬وض�ع مفهوم�ا ً‬ ‫بس�يطا ً للمثق�ف‪ ،‬لي�س في�ه تعقي�د‬ ‫العلم�اء وا فلس�فة امنظري�ن‪ ،‬فه�و‬ ‫يحدده باإنس�ان الذي يلم من كل علم‬ ‫بطرف‪ ،‬ويأخذ من كل بحر قطرة!‬ ‫إذا أردن�ا أن نحدد مقي�اس الوعي‬ ‫ال�ذي يتمتع ب�ه كل مجتم�ع‪ ،‬نجد أن‬ ‫ً‬ ‫فئ�ة م�ا يتحدد م�ن خالها مس�توى‬ ‫ذلك الوعي وماهية مس�لماته‪ ،‬باعتبار‬ ‫أن لكل مجتم�ع ثقافته الخاصة‪ ،‬التي‬ ‫يطلق عليه�ا ب�«الخصوصية» والفئة‬ ‫امعنية بالثقافة الذين بمفهوم النظرية‬ ‫الفكرية‪ ،‬نطلق عليهم النخب الثقافية‪،‬‬ ‫هؤاء يع�دون امرآة التي تعكس ثقافة‬ ‫امجتمع وهويته الثقافية‪.‬‬

‫في السلم والعلم‬

‫نحن من‬ ‫يكتب!‬

‫وه�ذا ما ه�و متع�ارف علي�ه‪ ،‬إذ‬ ‫إن الثقاف�ة تت�وى ترتي�ب اأولوي�ات‬ ‫احتياج�ات أف�راد امجتم�ع وتش�كل‬ ‫الوعي والرأي العام واأس�اس له‪ ،‬ومن‬ ‫ه�ذه امعطيات‪..‬اأفكار‪ ،‬الرؤى‪ ،‬اآراء‪،‬‬ ‫العادات والتقاليد‪ ،‬اأنماط الس�لوكية‬ ‫ومصطلحاتها‪ ،‬واللغ�ة التي يتحدثون‬ ‫بها ويكتبها الناس‪ ،‬والشعوب ا تختلف‬ ‫فق�ط ي ثقافة مأكلها وملبس�ها‪ ،‬وي‬ ‫حضارتها العمرانية والبرية‪ ،‬كسمة‬ ‫لثقاف�ة كل مجتم�ع؛ أن ل�كل ثقافة‬ ‫تأثرها عى منظومة‪ ،‬لها خصوصيتها‬ ‫ونمطي�ة التفك�ر والتعاط�ي امتمي�ز‬ ‫وامؤثر له�ا‪ ،‬ويكمن ااخت�اف الثقاي‬ ‫تبع�ا ً لاختافات الجغرافي�ة والبيئات‬ ‫ااجتماعية وااقتصادية‪.‬‬ ‫وكلما كان نفوذ امجتمع قويا ً كان‬ ‫تأثر ثقافته قويا ً أيضاً‪.‬‬ ‫إا أننا ابد أن ن�درك أن هذا التميز‬ ‫ال�ذي تفرض�ه الظ�روف البيئي�ة عى‬ ‫ثقاف�ة ووع�ي كل مجتم�ع‪ ،‬ا يعن�ي‬ ‫بال�رورة تناس�خ ثقافة اأف�راد أو‬ ‫تش�ابه وعيهم بهيمنة فكرة ما أو رأي‬ ‫واحد‪ ،‬وإا ما كان هن�اك حوار وتبادل‬ ‫لأف�كار ي نس�ق متناغم يتش�كل به‬ ‫الوع�ي الثق�اي ال�ذي يمي�ز ثقافة كل‬ ‫مجتمع‪.‬‬ ‫وإذا كان�ت الحضارة ه�ي امظهر‬ ‫ام�ادي للثقاف�ة‪ ،‬ف�إن الحض�ارة‬ ‫ترجم الثقاف�ة إى أل�وان مختلفة من‬ ‫اإب�داع واابت�كار ي الفكر اإنس�اني‪،‬‬ ‫واآداب والفن�ون ت�دل ع�ى الثقاف�ة‪،‬‬ ‫وم�ن خصوصي�ات كل أم�ة عى مدى‬ ‫تاريخها‪ ،‬ويُخ َل�د مبتكروها‪ ،‬امثقفون‬ ‫الحقيقيون‪.‬‬ ‫والس�ؤال امه�م تح�ت ش�مس‬ ‫الحقيقة‪ :‬هل لدينا مثقفون‪ ،‬ي ميزان‬ ‫الثقاف�ة الصحيحة‪ ،‬قادرون عى صنع‬ ‫وعي جماهري مؤثر؟‬

‫على أي حال‬

‫هل لنا‬ ‫بفيصل بن‬ ‫فهد جديد‬

‫عن المرأة والشورى‬ ‫فضيلة الجفال‬

‫خالص جلبي‬

‫كث�رون يتلمظ�ون ويس�يل لعابه�م‬ ‫للش�هرة وامكاف�أة ي الكتاب�ة‪ ،‬وا يعرف�ون‬ ‫تبعته�ا وكلفته�ا؟ ه�ذا إذا كان�وا يكتب�ون‬ ‫تنويرا للقارئ‪ ،‬وإرش�ادا للجاهل‪ ،‬ومصارحة‬ ‫للمسؤولن‪ ،‬ومن بيده القرار واأمر‪ .‬لذا أكرر‬ ‫جمل�ة بثبات‪ :‬علين�ا أن نقول ق�وا ا يوقظ‬ ‫نائم�ا‪ ،‬وا يزع�ج مس�تيقظا‪ ،‬وا يح�رض‬ ‫مخرا وواش�يا وحاس�دا ع�ى كتاب�ة تقرير‬ ‫ري‪ ،‬أو نقل امعلومة بحش�وة من رصاصة‪.‬‬ ‫ولكن هل هذا ممكن؟‬ ‫أعرف تماما ك�م كلفتني الكلمات‪ ،‬وعدد‬ ‫امناب�ر الت�ي ط�رت منه�ا؟ والوظائ�ف التي‬ ‫خرته�ا‪ ،‬والع�داوات الت�ي اكتس�بتها! مع‬ ‫ه�ذا فهناك أصدق�اء س�اندوني‪ ،‬ومخلصون‬ ‫ناروني‪ ،‬وعلماء سددوا كلماتي وخطواتي‪.‬‬ ‫أيها القارئ الكريم‪ :‬احفظ عني ‪-‬يرحمك‬ ‫َ‬ ‫مودع‪ .‬واعلم أن‬ ‫كتابة‬ ‫الل�ه‪ -‬اكتب كل مقالة‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫من ي�أت بالحقيقة اموجع�ة الصادمة‪ ،‬يغظْ‬ ‫أن�وف كثري�ن‪ ،‬ويزكم تنفس�هم‪ .‬ولكن هذه‬ ‫هي طبيع�ة الحقيقة‪ ،‬أو ما يخي�ل إلينا أنها‬ ‫حقيق�ة‪ .‬هنا يجتمع ج�دل مخيف بن حرية‬ ‫التعب�ر وحري�ة التفك�ر وحري�ة الكتاب�ة‪.‬‬ ‫اإنس�ان يعني الكلمة ب�أذن واعية‪ ،‬وأول آية‬ ‫نزل�ت ي الق�رآن «اق�رأ» أن الق�راءة تحقق‬ ‫الكرامة‪ ،‬وليس نورا مثل الوعي‪.‬‬ ‫نعم ليس أحى شهدا من عسل امدح‪ ،‬وا‬ ‫مرا َر أش�د من حنظل النق�د‪ .‬والويل من يقع‬ ‫بن الخط�أ والنقد‪ .‬هنا يأتي�ه رب موجع‪،‬‬ ‫وتتن�زل به كارثة‪ ،‬ويقول أين أخطأت يا ترى‬ ‫ي قول الحقيقة؟ أم خطأ تسويقها؟‬ ‫م�ن هن�ا يج�ب وزن الكلم�ات بمي�زان‬ ‫الذهب‪ ،‬وحس�ن اختيار العبارات ي امواضيع‬ ‫الحساسة‪.‬‬ ‫ا حرج من أطنان امدح‪ ،‬ولكن كل الحذر‬ ‫من نقر مراجعة ونقد‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫س�معنا خر تعين أعضاء مجلس الش�ورى‬ ‫الجديد‪ ،‬متضمن�ا‪ ،‬وأول مرة ي التاريخ‪ :‬أس�ماء‬ ‫سيدات سعوديات بكامل العضوية‪.‬‬ ‫إذا ً لقد أصبح اأمر واقعا‪.‬‬ ‫الواقع امريح‪ ،‬وكأنه جرعة جيدة من التفاؤل‬ ‫أصابت النفس لتطورات مرتقبة‪.‬‬ ‫هذا التطبيق هو ي الحقيقة تغيرات مفصلية‬ ‫منعشة‪.‬‬ ‫كثر من القضايا تنتظر امرأة الس�عودية أن‬ ‫يكون لعضوية الس�يدات هذه ام�رة دور ي البت‬ ‫فيها‪ ،‬والدفع بها إى القرار والتريع‪.‬‬ ‫كم�ا أن هناك كثرا ً م�ن القضايا التي يمكن‬ ‫للمرأة امس�اهمة فيها بخ�اف قضايا «امرأة»‪ ،‬أو‬ ‫التي يُعتقد أنها تخص امرأة عى وجه الخصوص‪.‬‬ ‫وأنني ا أؤمن بفصل قضايا امرأة عن قضايا‬ ‫امجتمع‪ ،‬يمكنني القول ْ‬ ‫أن تشارك امرأة بالقضايا‬ ‫املحة دون حر وتحديد‪.‬‬ ‫ا يمكن بأي حال من اأحوال أن نضع ملصقا‬ ‫عى امرأة وقضاياها‪ .‬وا أن نزعم أن قضية تخص‬ ‫ام�رأة ا تمس اأرة وا الرج�ل وا ااقتصاد وا‬ ‫امجتمع وا السياسة‪.‬‬ ‫إن قضاي�ا تخ�ص ام�رأة هي قضاي�ا عامة‬ ‫ومجتمعية‪ ،‬تتعلق بنصف امجتمع بشكل مبار‪،‬‬ ‫وتتجاوزه إى النصف الثاني بشكل مبار أيضا‪.‬‬ ‫إنها جملة عاقات طردية‪.‬‬ ‫والح�ق أن ا تنمي�ة حقيقية دون مش�اركة‬ ‫فعالة للمرأة‪ ،‬ابتداء من التخطيط‪ ،‬مرورا بالتنفيذ‪،‬‬ ‫وانتهاء بمكاسب التنمية ومنجزاتها‪.‬‬ ‫لطاما كانت هناك أبواب عدة موصدة وعصية‬ ‫عى الفتح ي كثر من امجتمعات تجاه امرأة‪.‬‬ ‫وأنا س�عيدة به�ذه الخطوة اأنيق�ة والائقة‬ ‫بوطني امملكة‪.‬‬ ‫خطوة تس�تحقها س�يدات الوطن امتمكنات‬ ‫بعد انتظار‪.‬‬

‫إن مجتمعات تميز ضد امرأة وا تنصفها هي‬ ‫مجتمعات ميتة‪.‬‬ ‫كما ا ش�ك أن اتخاذ تداب�ر حقيقية وفعالة‬ ‫عى طري�ق تمكن ام�رأة سياس�يا‪ ،‬مدخا مهما‬ ‫معالج�ة قضاي�ا مختلف�ة؛ سياس�ية واجتماعية‬ ‫واقتصادية‪ .‬إن امش�اركة السياسية للمرأة مطلبا‬ ‫ملحا‪.‬‬ ‫ذل�ك أن التنمي�ة الحقيقي�ة‪ ،‬الت�ي تص�ب‬ ‫ااهتمام اأول عى اإنس�ان‪ ،‬ا يمك�ن أن تتحقق‬ ‫دون مشاركة النصف اآخر والحيوي للمجتمع‪.‬‬ ‫م�ع نهاية الق�رن ام�اي وانطاق�ة القرن‬ ‫الح�ادي والعرين ي العالم ككل‪ ،‬أضحى تمكن‬ ‫ام�رأة ي مختل�ف امج�اات‪ ،‬أحد أب�رز امؤرات‬ ‫لتقييم مس�توى تقدم وتطور الدول‪ ،‬وذلك ضمن‬ ‫تقارير التنمية البرية‪.‬‬ ‫ومن أجل هذه اأهمية‪ ،‬وعى مس�توى العالم‪،‬‬ ‫ب�رزت العديد من ااتفاقي�ات وامعاهدات الدولية‬ ‫كااتفاقي�ة الخاصة بالقضاء عى جميع أش�كال‬ ‫التمييز ض�د امرأة‪ ،‬وبرنامج عم�ل بكن الصادر‬ ‫ع�ن امؤتمر العامي ح�ول ام�رأة امنعقد بالصن‬ ‫سنة ‪ 1995‬الذي صادقت عليه ‪ 189‬دولة‪.‬‬ ‫كما أن تقرير اأمن العام اأممي لعام ‪2003‬‬ ‫حول تنفيذ إعان األفية التابع لأمم امتحدة‪ ،‬أكد‬ ‫هو اآخر عى رورة تمكن امرأة‪ ،‬وجعل الهدف‬ ‫امحدد بن ‪ 2005‬و‪ 2015‬هو القضاء عى التمييز‬ ‫بن الجنسن‪.‬‬ ‫وق�د حظيت مس�ألة تمك�ن ام�رأة باهتمام‬ ‫عامي كبر‪ ،‬حي�ث فطن امجتمع ال�دوي إى مدى‬ ‫التميي�ز والتهميش الذي يطال امرأة بش�كل عام‪،‬‬ ‫وانعكاس ذلك س�لبيا عى تط�ور امجتمعات‪ .‬إن‬ ‫تعزيز مشاركة النس�اء ي صنع القرار‪ ،‬ا يرتبط‬ ‫فق�ط بفت�ح ب�اب امش�اركة السياس�ية ودخول‬ ‫مجلس الش�ورى أو أي مجال�س أخرى كامجلس‬ ‫البلدي‪ ،‬بل يرتبط أيض�ا باعتبارات أخرى ثقافية‬

‫واقتصادية واجتماعية متداخلة‪.‬‬ ‫إنها تفت�ح أبوابا مهمة للتطوي�ر ااجتماعي‬ ‫والفكري أيضا‪.‬‬ ‫كما أنه دون ش�ك قيمة رمزية مهمة يضفيها‬ ‫ه�ذا التمثيل‪ ،‬بم�ا يضمن صيان�ة وتعزيز كرامة‬ ‫امرأة‪.‬‬ ‫إنه�ا خطوات ق�د تصنع التغي�رات الكرى‬ ‫امؤمَ لة‪ .‬فا عجب‪.‬‬ ‫جاءت مش�اركة امرأة ي مجلس الشورى من‬ ‫خ�ال الكوتا بنس�بة ا تقل عن ‪ ،%20‬بحس�ب‬ ‫الق�رار الس�امي للمل�ك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫حفظ�ه الله‪ .‬لم يكن اأمر مفاجئا بل معقوا‪ .‬فقد‬ ‫انتهج�ت كث�ر من ال�دول منذ عقود آلي�ة الكوتا‬ ‫(الحص�ص) كتدب�ر مرحي لتحس�ن مش�اركة‬ ‫النس�اء ي التنمية‪ ،‬ولحل إشكالية ضعف تمثيلية‬ ‫ام�رأة ي امجالس التريعي�ة ي العالم‪ ،‬خاصة ي‬ ‫ظل التط�ورات التنموية للبل�دان‪ .‬وهذا باإمكان‬ ‫ماحظته ببس�اطة بالنظر إى النس�ب ‪ -‬فنس�بة‬ ‫مش�اركة امرأة ي الرم�ان اأوروبي‪ ،‬عى س�بيل‬ ‫امثال‪ ،‬ترواحت بن ‪ 15‬و‪ %30‬عى مدى تاريخه‪.‬‬ ‫هذه امس�ألة جعلت البعض يرى أن تمثيلية امرأة‬ ‫ي امجالس التريعي�ة ومراكز القرار الحيوية ي‬ ‫العال�م‪ ،‬وهي عادة نح�و ‪ ،%15‬ا توازي نصيب‬ ‫ام�رأةامف�رضوإمكانياته�ا‪.‬‬ ‫إا أنن�ي أرى الكوت�ا منطقيا ي حالة مجلس‬ ‫الش�ورى‪ ،‬اعتب�ارات ع�دة تتعلق بواق�ع البلدان‬ ‫وطبيعة امجتمعات‪.‬‬ ‫وي ذل�ك مراع�اة انطاقة جدي�دة ومراعاة‬ ‫أيضا للواقع السوسيوثقاي للمملكة‪.‬‬ ‫وه�و ي ه�ذه الحال�ة يع�د إج�راء مرحلي�ا‬ ‫صحيحا ومناسبا لبدايات مهمة كهذه‪.‬‬ ‫فمرح�ى له�ذا اإنج�از ي صال�ح ام�رأة‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫خطوة حان وقتها تماما‪.‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫بوف�اة فيصل ب�ن فهد يرحم�ه الله‬ ‫ي ع�ام ‪ 1999‬مات�ت الكرة الس�عودية‪،‬‬ ‫صحي�ح أننا لعبن�ا ي كأس العالم ‪2006‬‬ ‫ولكنها كانت بقايا السنن السمان نتاج‬ ‫م�ا زرع�ه امرح�وم‪ ،‬ي الكرة م�ا تحصد‬ ‫اآن زرعت�ه من عرين س�نة‪ ،‬منذ وفاة‬ ‫امرحوم ل�م نزرع كروي�ا ً إا الخيبة التي‬ ‫انته�ت بهزيمتن�ا ي نهائ�ي كأس آس�يا‬ ‫الذي خرناه أمام اليابان ي ‪ 2007‬كآخر‬ ‫عرض كروي س�عودي م�رف بمنتخب‬ ‫اأحام الذي لم نعرف كيف نحافظ عليه‬ ‫بقيادة مدرب قدير اسمه أنجوس‪.‬‬ ‫اآن يرح عيد‪ ،‬ينفي امسحل‪ ،‬يفند‬ ‫النوي�ر‪ ،‬ينظر امدلج‪« ،‬يربر» امحللون‬ ‫الرياضيون‪ ،‬كلها أضغاث أحام رياضية‬ ‫تنتهي بخيبات أمل واسعة ستتسع كثرا ً‬ ‫وس�نصل إى مص�اف الهند وإندونيس�يا‬ ‫كرويا ً قريباً‪.‬‬ ‫كرتنا أصبحت ضجيجا ومشاحنات‬ ‫وعق�ودا خيالي�ة لاعب�ن ا يملك�ون‬ ‫أبجدي�ات الك�رة ع�ى رأي م�درب نادي‬ ‫أندرلخ�ت البلجيك�ي‪ ،‬الكرة الس�عودية‬ ‫حالي�ا ً بحاجة إى فكر ك�روي يخرج عن‬ ‫امأل�وف ويخ�رج ع�ن قائم�ة امنتخ�ب‬ ‫الحالي�ة بقيادة رياضية تع�رف الطريق‬ ‫إى وزارة امالي�ة لدع�م الكرة الس�عودية‬ ‫ماديا ً عى مس�توى اأندية وعى مستوى‬ ‫امنتخ�ب وع�ى مس�توى امنش�آت‪ ،‬أن�ا‬ ‫أعتق�د أن اأم�ر عبدالله بن مس�اعد بن‬ ‫عبدالعزيز أو اأمر فيصل بن سلطان بن‬ ‫عبدالعزيز هما اأقدر عى انتش�ال الكرة‬ ‫السعودية من وضعها الحاي‪ ،‬اأول عُ رف‬ ‫بفك�ره الرياي وام�اي‪ ،‬والثاني أول من‬ ‫أدخل فكرة امدارس الكروية ي امملكة ي‬ ‫بداية الثمانينات اميادية‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫حكاية‬ ‫اأثر‬ ‫الطيب‬

‫العاج بالرقص‬

‫محمد العمري‬

‫سهام الطويري‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫‪sahhomah@alsharq.net.sa‬‬

‫ا أعلم من سلب النساء ي بلدي حقهن ي‬ ‫تعلم الرقص وإجادته بعدما صار الحديث عن‬ ‫«الرقص» محاطا بهالة رمادية تمهيدا للحداد‬ ‫عليه ربما‪ ..‬فأغلقت بعض النوادي النسائية‬ ‫امتواضعة برغم أنه ا يمثل خروجا عن اأعراف أو‬ ‫الدين فضا عن انعزال كل أسباب التوجس منه‪..‬‬ ‫الرقص هو لغة النساء وهو جزء موسوم‬ ‫ي موروثنا الراثي القديم كلغة إبداع إنساني‪..‬‬ ‫ولم تنشغل الريعة اإسامية ا ي القرآن وا‬ ‫اأحاديث النبوية بتجريمه وتفسيقه وتجاوزت‬ ‫الخوض فيه أنه من مباهج الحياة اإنسانية‪..‬‬ ‫وقبل أن أسرسل فكما قيل ا يُفتى ومالك‬ ‫ي امدينة فإنه ا يُنتقد الكام با منطق أو حجة‬ ‫بينة وا تُوجه الشتائم العوراء عن فن الرقص‬ ‫وأنا من أحد أقاليم الجنوب‪ ..‬حينما كان الرقص‬ ‫ي الجنوب وسيلة للتعبر عن الفرح وتعزيز الثقة‬ ‫بالذات وجذب اانتباه والتنفيس عن مشاعر الكدر‬ ‫والضيق وإشاعة أجواء حلقت فيها مزاجات اأماني‬ ‫والبهجة والغرة والسخرية تحت ضوء امازوت‬ ‫امحرق عى أطراف فتيل الفانوس‪ .‬فا مرر لكتم‬ ‫أنفاس الحديث عن الرقص أو عدم الخوض فيه‬ ‫إذن‪ ..‬الرقص للنساء عى وجه الخصوص وسيلة‬ ‫من وسائل ااتصال وعاج للمشاعر ونفض‬ ‫اأحاسيس والتنفيس عن الكبت‪ .‬كما أنه رياضة‬ ‫ناعمة تمارس تحت اأسقف دون أن يراها الناس‬ ‫بامجان‪ ..‬شعرت بكآبة لم تكن سوى جمع لحماس‬ ‫ممزق حينما تخليت عن نرجسيتي واجتمعت‬ ‫ببعض النساء امتزوجات وامرافقات أزواجهن‬ ‫ي منزل صديقتي وقد عزمت عى تحويله لورشة‬ ‫لعاجهن بالرقص وحتى «يفضوها سرة» علني‬ ‫أنا وصديقتي نستقي منهن بعضا من ما وراء‬ ‫علم «نق الحريم» وقصص معاناتهن مع العواطف‬ ‫«البايتة»‪..‬‬ ‫ي سهرة ااغراب الوحيدة تلك لم أكرث‬ ‫سوى بـ«أم مشعل»‪ ،‬سيدة من نوع قديم سمت‬

‫ي ترسيخ مفهومها نحو الحياة الزوجية بشعارات‬ ‫صحوية متجمدة‪ ..‬معتقدة فقط أن كثرة البنن‬ ‫وإجادة اأعمال امنزلية ولبس النقاب ي باريس‬ ‫أضمن ماذ آمن لتطويق عنق ديبلوماي «منيل»‬ ‫مهملة إجادة فن «أناقة الروح» واستقالها ولو‬ ‫قليا عن الطواف واالتصاق امستميت برى‬ ‫اآخر‪ ..‬انتكست بعدما تقفت أثر «ديبلوماسيها»‬ ‫فوجدته يتجه صوب امرقص اإيراني خلف‬ ‫الشانزليزيه! وحقيقة أنني لم أجد لها نصحا‬ ‫بنهاية الورشة سوى بالسر عى نهج جداتها‬ ‫وعدم اسرفاد مزيد من قيود الفكر الرجعي أو‬ ‫اصطحاب زوجها بروح أكثر بهجة لذات امكان!‬ ‫وجدت نفي ي حرة وا أعلم كثرا عن الروح‬ ‫الريرة التي أضفت هالة غامضة مليئة بالتعقيد‬ ‫أحاطت بإطار رمادي عند الحديث حول استحقاق‬ ‫النساء للهو بتعلم الرقص‪ ..‬وحتى لو كان التدريب‬ ‫عى الرقص بحاجة إى تقييده مستقبا بـ»ضوابط‬ ‫رعية» كالرقيص عى أناشيد إسامية مثا‪،‬‬ ‫أرى أن تتم إضافته إى كشوفات فحص ما قبل‬ ‫الزواج نظرا ما يمثله من تعزيز مفهوم اانطاق‬ ‫النفي ومصالحة امرأة مع أنوثتها كما أنه التوأم‬ ‫«الوسيم» للرياضة حينما تتعثر أسباب الوصول‬ ‫للصاات الرياضية لتخفيف الــوزن وحرق‬ ‫الدهون‪ ..‬فضا عن أنه وسيلة امتصاص وطرح‬ ‫الطاقات السلبية من الجسم مما يساعد ي تخفيف‬ ‫حدة الضغوط النفسية‪ ..‬كما أن الرقص يكسب‬ ‫الجسم ليونة ورشاقة أنه يحدث توافقا عضليا‬ ‫وعصبيا بشكل منتظم أشبه باليوجا‪ ..‬ويكتسب‬ ‫اممارس الثبات اانفعاي برد الفعل بطريقة هادئة‬ ‫ومتزنة ي لحظات معدودة‪ ..‬أما أجمل ما قرأته عن‬ ‫الرقص فهو يكمن ي دوره الوقائي للحد من داء‬ ‫السكري‪..‬‬ ‫أما فيما يتعلق بإسناد الرقص كريك مهني‬ ‫ي العاج عى مستوى العالم من حولنا فقد رعت‬ ‫مستشفيات باريس للسر عى نهج العالم ي‬

‫تخصيص الرقص كوسيلة من وسائل عاج القهر‬ ‫واأمراض النفسية‪.‬‬ ‫وقد كان مستشفيات الصن السبق ي اعتماد‬ ‫الرقص منذ فرة طويلة كعاج نفي وسلوكي‬ ‫حينما يصعب عى امريض تناول الدواء كما‬ ‫اعتمدته كوسيلة لتحفيز امناعة لدى امرى‬ ‫ولكيا يسكنهم الخمول والسكون‪.‬‬ ‫وبالنظر مدى اإيمان باأهمية العلمية مفهوم‬ ‫التداوي بالرقص‪ ،‬فقد بدأت بعض الجامعات ي‬ ‫أمريكا وبريطانيا وهولندا ي فتح باب التخصص‬ ‫ي الدراسات العليا ي مجال العاج بالرقص‬ ‫كمساند ي العاج النفي والعضي‪ ،‬مستندة‬ ‫ي مناهجها إى نظريات ومناهج طبية ونفسية‬ ‫واجتماعية حتى تزيد من أعداد امختصن ي مجال‬ ‫العلوم ااجتماعية والرقص‪..‬‬ ‫كما أن بعض امعاهد حول العالم بدأت ي‬ ‫تقديم دورات ودراســات نظرية وتطبيقية ي‬ ‫النظريات النفسية والرقص ودراسات الحركة‪،‬‬ ‫يقوم فيها أعضاء هيئة التدريس من خال الورش‬ ‫بتدريب الطاب عى نماذج من الزبائن للسعي‬ ‫نحو تطبيق امبادئ النظرية ي العاج وإجادة‬ ‫التشخيص وكتابة التقارير‪..‬‬ ‫الجميل ي اموضوع أن خريجي مجال‬ ‫العاج بالرقص يتم توظيفهم بوظائف داعمة ي‬ ‫منظمات خدمة العميل ي اإعاقة والصحة العقلية‬ ‫والنفسية أو من خال اانخراط ي مجال العمل‬ ‫مع امنظمات الكبرة كامرافق التعليمية وامراكز‬ ‫امجتمعية والركات التجارية‪ ..‬وينظر العالم‬ ‫اليوم إى أن دراسة اختصاص العاج بالرقص‬ ‫مساهمة قيمة للرويج للصحة الجيدة ومعالجة‬ ‫الراعات الداخلية وقضايا الاوعي‪..‬‬ ‫وإى أن تداوى مشاعر السعوديات بالرقص‬ ‫ا «بالرفص» يبقى التساؤل‪ :‬فيما لو نظر لتعليم‬ ‫الرقص كحق نسائي ناعم بإيجابية وتفاؤل‬ ‫وأمل‪ ..‬هل سرى امحرومات منه الوجود جميا؟‬

‫هذه من أكر نقاط الضعف اإنس�اني؛‬ ‫أن يتح�ول العق�ل إى م�أزق فيفقد صفته‬ ‫الت�ي ينبغي أن يكون عليها‪ ،‬وأنا حن كنت‬ ‫أق�ول إن وه�م تغ�ر الواقع بامع�اداة هو‬ ‫أزم�ة تضاع�ف س�وء الواقع وا تحس�نه‪،‬‬ ‫كن�ت أعن�ي أن العقل يمك�ن أن يكون من‬ ‫أكر اآفات‪ ،‬فا يهتدي إى حس�ن الوسائل‪،‬‬ ‫أو أن�ه ا يريد ذلك ي الغال�ب‪ ،‬فهو يعثر ي‬ ‫نفس�ه ب�كل ما تحمل�ه الكلمة م�ن معنى‬ ‫ويتحول إى عبء عليها‪ .‬هذه ظاهرة يمكن‬ ‫استقراؤها من تاريخ العقل اإنساني كله‪.‬‬ ‫لي�س هناك ف�وى وا بطش وا ظلم‬ ‫وا ته�دم اجتماع�ي أو س�ياي أو حت�ى‬ ‫للكيانات ااعتبارية‪ ،‬إا وهو ناتج عن هذه‬ ‫امعضل�ة التي هي توس�ل العق�ل بالعنف‪،‬‬ ‫والع�داوة والتعمي�ة للتغي�ر‪ ،‬أو م�ا يظنه‬ ‫تصحيحا‪ ،‬وعى الجانب اآخر فإن س�طوة‬ ‫الواقع امتعن هي أيضا تتحول إى شخصية‬ ‫لها عقل عام ذو طبيعة غالبة‪ ،‬ومن صفته‬ ‫أن�ه قد يق�ع ي نفس امأزق ال�ذي يقع فيه‬ ‫العق�ل امقاب�ل‪ .‬هناك واقع متع�ن وواقع‬ ‫مأم�ول‪ ،‬وهناك عق�ان يمك�ن أن يتحوا‬ ‫إى عدوي�ن متصارعن حتى يفني أحدهما‬ ‫واقع اآخر‪ ،‬فا يبقى الصحيح صحيحا وا‬ ‫يتأسس صحيح جديد ي نفس الوقت الذي‬ ‫يستري فيه واقع متهدم شديد السوء‪.‬‬ ‫ماذا يحدث هذا؟ أنه ليس هناك تفريق‬ ‫بن س�طوة الواقع امتع�ن‪ ،‬وتصور الواقع‬ ‫امأم�ول‪.‬‬ ‫إن امس�افة بينهما تُه�دم بتوصيفات‬ ‫نظري�ة‪ ،‬ا تأخ�ذ ي اعتباره�ا التبع�ات أو‬ ‫امخاط�ر أو احتماات تش�عث الواقع حتى‬ ‫يتحول إى ما يشبه الشتات والعدم‪.‬‬ ‫إذا افرضن�ا أن كل واق�ع يع�ادل عقا‬ ‫عام�ا وكل محاول�ة للتغي�ر تع�ادل عقا‬

‫صدى الصمت‬

‫مقابا‪ ،‬فإن نزعة التغير ‪-‬غالبا‪ -‬ا تهتدي‬ ‫لفك�رة اإصطاح مع عق�ل الواقع امتعن‬ ‫حتى تخالطه‪.‬‬ ‫ه�ذ امخالط�ة تخف�ف م�ن الطبيع�ة‬ ‫الغالب�ة عى كل عقل فينت�ج عن ذلك عقل‬ ‫عام معتدل‪ ،‬يأخذ من كل نقيض أحسن ما‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫إذا ل�م يح�دث ه�ذا ف�إن النتيجة هي‬ ‫اله�دم‪ ،‬ليس التغي�ر‪ ،‬وإذا ل�م يحدث هذا‬ ‫فإننا س�نكون ي مواجهة البطش امتبادل‪،‬‬ ‫وه�و كارثة إنس�انية ت�رب بجذورها ي‬ ‫عمق التاريخ ااجتماعي كله حن نستطلع‬ ‫وقائعه‪.‬‬ ‫لي�س هناك س�بب له�ذا إا أن اأفكار‬ ‫تتحي�ز لنفس�ها‪ ،‬وتن�زه نفس�ها‪ ،‬وتعتقد‬ ‫أنها عى ص�واب‪ ،‬إنها ا تفرق بن اإرادات‬ ‫والوس�ائل‪ .‬نعم قد تكون اإرادات نزيهة أو‬ ‫مررة أو صالحة‪ ،‬ولكن هذا ا ينسحب عى‬ ‫الوس�ائل‪ ،‬وعدم التفريق بن اأمرين يوقع‬ ‫ي امآزق‪.‬‬ ‫هذه حالة تش�به مأزق ع�دم التفريق‬ ‫بن أن نعتقد صحة الفكرة‪ ،‬وأن تكون هي‬ ‫صحيحة‪.‬‬ ‫التص�ور يتحول إى حاكم ع�ى الواقع‬ ‫وع�ى الص�واب والوس�ائل أيض�ا‪ ،‬وح�ن‬ ‫يتح�ول ه�ذا التص�ور إى تي�ار جماهري‪،‬‬ ‫فمن هو الذي يس�تطيع ضبطه أو ترشيده‬ ‫أو توجيه�ه أو مناقش�ته أو التخفي�ف من‬ ‫قوة تياره الهادر؟ إنه يتحول إى معادل لكل‬ ‫معنى للعنف والتخبط والش�تات‪ ،‬إن العقل‬ ‫عندها ا يعمل‪.‬‬ ‫ال�ذي يعم�ل هو الخي�ال ال�ذي يصور‬ ‫الواق�ع امأم�ول امثاي امس�تعي عى صفة‬ ‫الواقع الحقيقي‪ ،‬وهو وهم‪.‬‬ ‫كل واقع مثاي إنما هو وهم إا ما ندر‪.‬‬

‫هشتقة‬

‫الوحام‬ ‫على‬ ‫الفشل‬

‫لماذا صمتت وزارة‬ ‫العمل؟‪ ..‬سؤال‬ ‫يطرح نفسه بقوة‬

‫الحسن الحازمي‬

‫عندما نتحدث عن عامات التفاؤل‬ ‫الب�ارزة هذه اأيام‪ ،‬فنحن غالبا نقصد‬ ‫وصف�ة جاه�زة يمك�ن ااس�تعانة‬ ‫به�ا لنمذجة الفش�ل ي أبه�ى صوره‪،‬‬ ‫ولصنع موسوعة من مجلدات ضخمة‬ ‫يمكن الرج�وع إليها وااس�تعانة بها‬ ‫وق�ت الحاج�ة‪ ،‬ويمك�ن أن نس�ميها‬ ‫«فش�لبيديا» مثا‪ ،‬يعتم�د محتواها ي‬ ‫مضمون�ه ع�ى القصص الت�ي تحدث‬ ‫بعد كل مرق ش�مس ون�زول صورة‬ ‫مخزي�ة أو فيدي�و أو تحقيق صحفي‪،‬‬ ‫حي�ث يخ�رج علين�ا واحد م�ن الناس‬ ‫امحيطة بامس�ؤول مرحا أن الحالة‬ ‫اتع�دو كونها فردي�ة‪ ،‬وأن كل تقصر‬ ‫يح�دث ه�و مح�ل اط�اع اأم�ر أو‬ ‫الوزي�ر‪ ،‬وأن اللجنة امختصة س�تتابع‬ ‫العم�ل حتى ينقلب الفش�ل عى قفاه‪.‬‬ ‫ابد أن الش�تاء كان قاس�يا هذا العام‬ ‫ع�ى رئاس�ة الش�باب‪ ،‬وع�ى وزارة‬ ‫الش�ؤون ااجتماعية ووزارة الصحة‪..‬‬ ‫ل�م يعد هناك للدهش�ة والغضب مرر‬ ‫ومعنى‪ ،‬س�نفعل مثلما علمونا وننظر‬ ‫إى اموس�وعة الوطني�ة «نصف الكأس‬ ‫اممتلئ»!‬ ‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫مانع اليامي‬ ‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫كتبت ي هذا امكان يوم الثاثاء اموافق‬ ‫‪2012-11-27‬م قاا ً تحت عنوان (نسخة لوزير‬ ‫العمل) عن مصيبة تربت من ديوان وزارة العمل‬ ‫وحل باؤها عى ريحة كبرة من العاملن تحت‬ ‫مظلة نظام العمل ليطول ر تأثرها كبرهم‬ ‫وصغرهم دون اعتبار للجنس أو الجنسية‪ ،‬ولعل‬ ‫هذه السمة من أبرز مامح هذه امصيبة‪ ،‬وقوس‬ ‫قزح عدالتها إذا جاز قول ذلك‪ ،‬حينها كان أدنى‬ ‫سقف توقعاتي هو أن ينظر الوزير أو مَ ْن يقوم‬ ‫مقامه لأمر بيء من ااهتمام‪ ،‬ليس أن امسألة‬ ‫حقوقية حساسة فحسب‪ ،‬بل أن الجاني امتهم‬ ‫هو امعني بالحماية أصاً‪ ،‬فنظام العمل عنوان‬ ‫الوزارة الرئيس وصونه من ااخراق ي رأس‬ ‫قائمة واجباتها‪ ،‬ومن أوى ما تتحرك ي شأنه‬ ‫كل قواها للحفاظ عى هيبته وتعزيز أهميته‬ ‫بصفته نظاما ً يحكم العاقة بن أطراف تعاقدية‪،‬‬ ‫ويستهدف تحقيق امصلحة العامة‪ ،‬فضاً عى‬ ‫كون مبتغاه ي كل جوانبه‪ ،‬نصوصا ً وأحكاما ً‬ ‫تدور ي فلك تحقيق العدالة‪.‬‬ ‫وبنا ًء عى هذه النتيجة يكون من العبث‬ ‫امؤدي إى الفوى أن تغتصب الوزارة نظامها‬ ‫بنفسها‪ ،‬وتضعه ي متناول يد جهل اآخرين أو‬

‫سوء أعمالهم لبعثرته وإخضاعه مبدأ سلطان‬ ‫اإرادة الفردية لنسف الحقوق الثابتة أو امكتسبة‬ ‫للطرف اأضعف ي حلقة العاقة التعاقدية‬ ‫(العاملن)‪.‬‬ ‫وي السياق‪ ،‬فإنني أرى من جانبي وقد يرى‬ ‫غري‪ ،‬أن نظام العمل السعودي صدر متوج‬ ‫بامرسوم املكي الكريم رقم م‪ 51‬ي‬ ‫‪ 1426 - 8 - 23‬هـ تحت إمضاء وي اأمر‬ ‫ليكتسب بالقطعية الصفة اآمرة عى وجوب‬ ‫اعتماده وتنفيذه دون تردد‪ ،‬وبالتاي فإنه ا يجب‬ ‫أن يخضع أي مساومة أو محاولة لالتفاف عى‬ ‫قواعده أو الخروج عى أحكامه جهاً أو تذاكيا ً‬ ‫منح سوء النية فرصة للمقيل ي حضن سوء‬ ‫الترف لتغيب عى إثر ذلك العدالة ااجتماعية‬ ‫غاية نظام العمل العظمى‪.‬‬ ‫ي هذا امقام‪ ،‬وبعد أن خيم الصمت امريب‬ ‫عى كل التساؤات التي ا أرى ي اإجابة عنها ما‬ ‫يحر العقول أو يغر مامح الوجوه‪ ،‬أضع هذه‬ ‫القضية مجددا ً بن يدي وزير العمل‪ ،‬وتحت‬ ‫نظره شخصياً‪ ،‬وملخصها كما ورد ي مقالنا‬ ‫السابق كالتاي(‪ :‬اعتمدت وزارة العمل ي منتصف‬ ‫شهر رجب لعام ‪ 1429‬هـ ائحة عمل تنظيمية‬

‫إحدى الوزارات التي يخضع فيها آاف العاملن‬ ‫ لنظام العمل السعودي ‪ -‬وأكثر من عقد من‬‫الزمن قبل صدور الائحة‪ ،‬بعقود عمل تضمن‬ ‫حقوقا ً ومزايا أصبحت بحكم التقادم ووفقا ً‬ ‫لنصوص النظام ‪ -‬مكتسبة ا يجوز امساس بها‪،‬‬ ‫إا أن الائحة بعد اعتمادها من قبل وزارة العمل‬ ‫أثرت سلبا ً وبشكل مبار عى حقوق العاملن‪،‬‬ ‫وعى وجه التحديد اإجازات باانتقاص عما سبق‬ ‫تحديده ي عقود عملهم الغالب عليها صفة ‪-‬غر‬ ‫محددة امدة ‪ -‬عطفا ً عى طول أمد ريانها قبل‬ ‫صدور الائحة التنظيمية التي أصبح اعتمادها‬ ‫أداة قوة يستخدمها الغر ضد أحكام نظام العمل‬ ‫وبمباركة من الوزارة امعنية بحمايته أصاً‪ ،‬إما‬ ‫جهاً بنصوص النظام أو تعسفا ً بها لتضيع‬ ‫بالتاي بعض حقوق العاملن تحت غطاء هذه‬ ‫الائحة التي ا يجب أن يطول أي تعديل جديد‬ ‫فيها أي حقوق مادية أو معنوية سبق للعمال‬ ‫اكتسابها بصفتها ناشئة من نظام العمل وي هذا‬ ‫امنعطف تظهر خطورة امسألة)‪.‬‬ ‫وعى أية حال‪ ،‬فإن احتمالية حدوث مخالفات‬ ‫أخرى واردة‪ ،‬ولربما أن يكون لها وجود قائم‪،‬‬ ‫وهذا ما ا يفرض خروجه من حسابات وزارة‬ ‫العمل ي عمليات التقي إن كانت لها نية ي‬ ‫تصحيح الوضع وتسويته إحقاقا ً للحق‪ ،‬وأكر‬ ‫الظن أن ي وسع الوزارة فعل ذلك بذات جرة‬ ‫القلم التي ضيعت حقوق الناس أما إذا كان‬ ‫صمتها ترجمة مبدأ يبقى الحال عى ما هو عليه‪،‬‬ ‫وعى امترر اللجوء إى جهات أخرى‪ ،‬فإن اأمر‬ ‫إذن يختلف‪ ،‬ومن الطبيعي أن تتحول نتائجه إى‬ ‫أسلوب تعبوي قهري يمكن تفسره عى أكثر من‬ ‫محمل‪.‬‬ ‫وهذا ا يعني بطبيعة الحال أن نفقد اأمل‬ ‫كليا ً ي معاي وزير العمل‪ ،‬وهو ي طليعة مَ ْن‬ ‫نتوقع أنهم يدركون أنه ا يليق بالعاقة بن‬ ‫مراكز القوى وامواطنن أن تكون با وجه‪.‬‬ ‫غر أن السؤال املح الذي يفرض نفسه بقوة‪:‬‬ ‫ماذا صمتت وزارة العمل عن الكام امباح إزاء‬ ‫مسألة مفصلية تتعلق بالعدالة بحد ذاتها؟‪.‬‬

‫العرفج‬ ‫بدي ًا‬ ‫لريكارد‬ ‫تركي الروقي‬

‫صبيح�ة خ�روج اأخ�ر زف لن�ا‬ ‫الصدي�ق الس�اخر الدكتور أحم�د العرفج‬ ‫برى تقاعده‪.‬‬ ‫والعرفج ش�خصية وطنية نادرة لديه‬ ‫تأهيل علمي‪ ،‬وثقاي‪ ،‬وعس�كري‪ ،‬وحياتي‬ ‫نادر‪ ،‬وفوق ذلك فهو «وسيع صدر» ويمتلك‬ ‫القدرة عى تحويل الخصوم إى محبن‪.‬‬ ‫وبزعم�ي إن ه�ذه مواصف�ات امدرب‬ ‫ال�ذي يحتاجه منتخب الوط�ن‪ ،‬لكي يوقف‬ ‫مس�رة اللطم امستمرة ي وس�ائل اإعام‬ ‫الرياي‪ ،‬ويستطيع أن يحقق إنجازاً‪.‬‬ ‫وبم�ا أن خياراتن�ا بعد الخس�ارة هي‬ ‫عزل ام�درب فقط‪ ،‬وإدارة امنتخب س�تجد‬ ‫صعوب�ة بالغة لجلب مدرب خارق‪ ،‬فأقرح‬ ‫أن تس�تعن اإدارة بالكابت�ن العرفج‪ ،‬فهو‬ ‫ق�ادر ع�ى إدارة منتخ�ب يضع تش�كيلته‬ ‫اإع�ام‪ ،‬وا يحت�اج إا «ش�دو حيلك�م يا‬ ‫ش�باب»‪ ،‬وأجزم أن العرفج بخرته‪ ،‬وسعة‬ ‫صدره‪ ،‬واحتوائه للنقاد‪ ،‬ونباهته س�يفلح‬ ‫ي قيادة اأخر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جرب�وا لن تخ�روا ش�يئا‪ ،‬وإذا أردتم‬ ‫مس�اعدا ً للعرف�ج فالس�حيمي ينف�ع‪،‬‬ ‫وامس�ألة ي امنتخ�ب تجري�ب ي تجري�ب‪،‬‬ ‫وري�ال يذهب ليتيم كالعرفج أكثر نفعا ً من‬ ‫ريال يذهب للخواجة!‪.‬‬ ‫‪alroqi@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫هل يعثر العقل‬ ‫في نفسه؟‬

‫رأي‬

‫يغادر مسؤول ويح ّل محله مسؤول آخر مكانه‪ ،‬وهكذا تسر الحياة ي ك ّل‬ ‫مـكان‪ .‬نهار أمس صدر أمران ملكيـان بإعفاء أمرين من منصبيهما بنا ًء‬ ‫عى طلبيهما‪ ،‬وتعين أمرين آخرين ي اموقعن اللذين امتآ عماً ونشاطا ً‬ ‫سنوات طوااً‪ ،‬وهذا هو امغزى امهمّ‪.‬‬ ‫فبقـدر ما مثّل تعين اأمر سـعود بـن نايف أمرا ً للمنطقـة الرقية من‬ ‫سـعادة أهاليها؛ كان اأثـر الكبر الذي تركه سـلفه اأمر محمد بن فهد‬ ‫واضحـا ً لدى كل مواطن ومواطنة ي امنطقـة‪ .‬حقيقة اأمر أن لدى اأمر‬ ‫محمـد بن فهد تاريخا ً عريضا ً ي امنطقة دوّنه بجهده الدؤوب وحماسـته‬ ‫امتوقـدة ورؤيته القياديـة الواضحة‪ ،‬منذ تحمله امسـؤولية فيها قبل ‪29‬‬ ‫والخدمي امتميز‬ ‫عاماً‪ .‬وحن غادرها؛ فإنه ترك فيها ذلك التاريخ التنمويّ‬ ‫ّ‬

‫وامتمثل ي التغيرات الكبرة التي شـهدتها امنطقة عى مسـتويات عديدة‬ ‫وقطاعات كثرة‪.‬‬ ‫كان اأمر محمد بن فهد جزءا ً من مسـرة البناء والنماء ي امملكة العربية‬ ‫السـعودية‪ ،‬من موقعه أمرا لهذه امنطقة الغنيـة والثرية‪ .‬كان واحدا ً من‬ ‫رجاات الباد امؤثرين الذين حملوا عى عاتقهم مسؤولية تنفيذ السياسات‬ ‫الوطنية الرامية إى رعاية اإنسان عى هذه اأرض امباركة‪.‬‬ ‫الرسـمي؛ فإنه يبقى محتفظا ً بموقعه وبصمته وأثره‬ ‫وحن يغادر موقعه‬ ‫ّ‬ ‫ودوره ي كافة محافظات امنطقة‪.‬‬ ‫ومثلـه اأمر عبدالعزيز بن ماجد الذي غادر إمـارة امدينة امنورة ليخلفه‬ ‫اأمـر فيصل بن سـلمان‪ .‬فعى الرغم من أن مدة إمـارة اأمر عبدالعزيز‬

‫بـن ماجد لم تمت ّد سـنوات طويلـة؛ إا أن بصمته كانـت واضحة ي طيبة‬ ‫الطيبـة‪ ،‬وأثره كان مؤثرا ي تنمية وخدمات امدينة النبوية‪ ،‬وقد أدّى دوره‬ ‫عى أكمل وجه‪ ،‬وعى النحو الذي يذكره سـكان امنطقة ويتذكرونه بالخر‬ ‫والتقدير وااحرام‪.‬‬ ‫وهذا هو امغزى اأهم ي ك ّل رحيل مسـؤول وتعين بديل له‪ .‬ك ّل مسـؤول‬ ‫يعمل ويخـدم وطنه ويرعى شـؤون الناس بصدق وإخـاص‪ ،‬ثم يرحل‬ ‫تاركا ً عطر جهده ومسـؤولياته ي امكان الذي تركه‪ .‬هذا هو امغزى الذي‬ ‫يجـب أن يُدركه ك ّل مسـؤول ي كل مكان من الدنيـا‪ .‬وإا فإن امناصب ا‬ ‫تبقـى إى اأبد‪ ،‬وا ب ّد من يوم أن يغادر امسـؤول كرسـيّه‪ ،‬ليكون حكاية‬ ‫طيبة أو غر طيبة بن ك ّل إنسان تأثر إيجابا ً ـ أو سلبا ً ـ بعهده‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫أﻣﺮاض اﻟﺸﺘﺎء‬ ‫ﺗﻨﺘﺸﺮ ﺑﻴﻦ اﺳﺮى‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫ا”ﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ‬

‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺗﻮﻗﻔﺖ ﺣﺎﻓﻠﺔ اﻟﺼﻠﻴﺐ اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺪوﱄ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻮﻗﺖ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻛﺜﺎﻓـﺔ اﻷﻣﻄﺎر ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ ﻣﻌﱪ ﺑﻴﺖ ﺣﺎﻧﻮن »إﻳﺮز«‬ ‫ﺷـﻤﺎل ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة ﻣﺘﺠﻬﺔ ﺑﺄﻫـﺎﱄ اﻷﴎى اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫ﻟﺰﻳـﺎرة أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻮن اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺗﴪﺑﺖ‬ ‫»ﻟﺴـﻌﺔ اﻟﱪد« ﻟﺘﴪي اﻟﻘﺸـﻌﺮﻳﺮة ﰲ ﺟﺴـﺪ زوﺟﺔ اﻷﺳﺮ‬ ‫ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺤﺴـﻨﺎت اﻟﺘـﻲ ﺣﺎوﻟﺖ اﻻﺣﺘﻤﺎء ﺑﺸـﺎﻟﻬﺎ اﻟﺼـﻮﰲ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺘﺨﻴﻞ ﺣﺎل زوﺟﻬﺎ اﻟﻘﺎﺑﻊ ﺧﻠﻒ ﻗﻀﺒﺎن ﺳـﺠﻦ »رﻳﻤﻮن« ﻳﻨﻬﺶ‬ ‫اﻟﱪد اﻟﻘﺎرس ﺟﺴﺪه وأﺟﺴﺎد زﻣﻼﺋﻪ اﻷﴎى‪.‬‬

‫دﻗﺎﺋﻖ ﻣﻌﺪودات ﰲ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﺴﺠﻦ«رﻳﻤﻮن« ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﺰوﺟﺔ اﻟﺤﺴـﻨﺎت ﺳـﺎﻋﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻧﺴـﻴﺖ ﺧﻼل اﻟﱪد‬ ‫اﻟﻘـﺎرس اﻟﺬي ﺟﻤﺪ أﻃﺮاﻓﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﺪﺧﻮل‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺰﺟﺎﺟﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎء زوﺟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻠﻘﺎء ﻫﺬه اﻤﺮة ﻛﺎن ﺻﺎدﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻮل اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺼﺤﻲ ﻟﺰوﺟﻬﺎ اﻟﺬي ﺗﺮﻛﺘﻪ اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة‪ ،‬ووﺟﺪﺗﻪ ﻫﺬه اﻤﺮة ﺷﺎﺣﺐ اﻟﻮﺟﻪ واﻟﺠﺴﺪ‪ ،‬وﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﺣﺎدة أﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻮﺟﺔ اﻟﱪد اﻟﻘﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬دون أن‬ ‫ﻳﺠﺪ ﺑﻦ ﺟﺪران اﻟﺴﺠﻦ ﻣﺎ ﻳﺤﻤﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺴﺎوﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫زوﺟـﺔ اﻟﺤﺴـﻨﺎت وﺻﻔـﺖ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻣـﺎ وﺟـﺪت ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫زوﺟﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮل‪» :‬وﺟﺪﺗﻪ ﻣﺘﺠﻤﺪا ً ﻣﻦ اﻟـﱪد وﻻ ﻳﺮﺗﺪي إﻻ اﻟﻘﻠﻴﻞ‬

‫ﻣﻦ اﻤﻼﺑﺲ ﻟﻌﺪم ﺗﻮزﻳﻊ إدارة اﻟﺴـﺠﻦ اﻤﻼﺑﺲ اﻟﺸـﺘﻮﻳﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻋﺮﻓـﺖ ﻣﻨﻪ أن إدارة اﻟﺴـﺠﻦ ﺻﺎدرت ﻛﻞ وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﺪﻓﺌﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻬﺘﻤﻮن ﻓﻴﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وأن أﻏﻠﺐ اﻷﴎى ﻣﺼﺎﺑﻮن‬ ‫ﺑﺎﻷﻧﻔﻠﻮﻧﺰا«‪.‬‬ ‫ﻣﻮﻓﻖ ﺣﻤﻴﺪ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻷﴎى ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ اﻷﴎى واﻤﺤﺮرﻳﻦ‬ ‫»ﺣﺴـﺎم« رﺑﻂ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ«اﻟﴩق« ﺑﻦ ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﺳـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﺴـﺠﻮن اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﰲ ﻣﺼـﺎدرة اﻤﻼﺑﺲ اﻟﺸـﺘﻮﻳﺔ ووﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘﺪﻓﺌﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺴﺠﻮن‪ ،‬وﺑﻦ ﺗﻌﻤﺪ ﺗﻌﺮﻳﺾ اﻷﴎى ﻟﻠﻤﻮت‬ ‫اﻟﺒﻄﺊ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن وﺑﺎء أﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﺷـﺘﻮﻳﺔ أﺻﺎب ﻛﻞ اﻷﴎى ﺑﻌﻈﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻮن ﺑﻌﺪ أن ﺗﺮك اﻷﴎى ﻳﻮاﺟﻬﻮن ﻣﻴـﺎه اﻷﻣﻄﺎر ودرﺟﺎت‬

‫اﻟﺤﺮارة اﻟﻘﺎرﺳﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺼﻔﺮ دون أي ﺣﻤﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺣﻤﻴﺪ‪» :‬ﺛﻠﺚ اﻷﴎى ﻳﻘﺒﻌﻮن داﺧﻞ ﺳـﺠﻦ اﻟﻨﻘﺐ‬ ‫اﻟﺼﺤـﺮاوي وﻳﻌﺎﻧـﻮن اﻟـﱪد وﻳﻌﻴﺸـﻮن ﺣﺎﻻت ﺗﺠﻤـﺪ ودرﺟﺔ‬ ‫اﻟﺤﺮارة ﺗﺤﺖ اﻟﺼﻔﺮ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺳـﺠﻦ ﺷـﻄﺔ ﻏﻤـﺮت اﻤﻴﺎه ﻏﺮﻓﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻫﺪﻣﺖ أﺳـﻮاره وﻧﻘﻠﻮا ‪ 160‬أﺳـﺮا ً ﻣﻦ ﺳـﺠﻦ »إﻳﺸﻞ« إﱃ‬ ‫ﺳﺠﻦ اﻟﺴﺒﻊ واﻤﺠﺪل ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر«‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ ﺣﻤﻴـﺪ أﻧﻬﻢ ﺗﻠﻘﻮا اﺗﺼﺎﻻ ً ﻣﻦ أﴎى ﺳـﺠﻦ »إﻳﺸـﻞ«‬ ‫أﻛﺪوا أن اﻷﴎى أﺻﻴﺒﻮا ﺑﻤﺎ ﻳﺸـﺒﻪ اﻟﻮﺑﺎء‪ ،‬ﻣﺘﺨﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﻣﻌﺮﺿﻦ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑـ)أﻧﻔﻠﻮﻧﺰا اﻟﺨﻨﺎزﻳﺮ( ﻟﺘﺸﺎﺑﻪ اﻷﻋﺮاض ﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫ﻣﻊ وﺟﻮد ﺣﺎﻻت اﻛﺘﺸﻔﺖ ﰲ ﻓﻠﺴﻄﻦ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اردﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﻌﺮاق ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫ﻧﺎﻗﻼت اﻟﻨﻔﻂ ﻣﻦ ﻗﺮار‬ ‫إﻏﻼق اﻟﺤﺪود‬

‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ إﻧﻬﺎ ﺧﺎﻃﺒﺖ ﻧﻈﺮﺗﻬﺎ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﺳﺘﺜﻨﺎء ﻟﻨﺎﻗﻼت اﻟﻨﻔﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺮار ﺑﻐﺪاد إﻏﻼق اﻟﺤﺪود ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ وزارة اﻟﻄﺎﻗـﺔ واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ إﻧﻬـﺎ ﺗﺘﺎﺑـﻊ ﻗـﺮار اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ اﻷﺧﺮ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺈﻏﻼق اﻟﺤﺪود اﻟﺬي أﺛﺮ ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﺳـﺘﻤﺮار ﺗﺰوﻳﺪ‬

‫اﻷردن ﺑﺎﻟﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎم اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻔﺖ أن ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ ﻟﻠﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎم ﺗﺸﺮ إﱃ‬ ‫أن »ﺣـﻮاﱄ ‪ 300‬ﺻﻬﺮﻳﺞ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔـﻂ اﻟﺨﺎم ﺗﻘﻒ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ وﻟﻢ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ اﻟﺤﺪود اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻔﺮﻳـﻎ ﺣﻤﻮﻟﺘﻬـﺎ ﰲ اﻟﺼﻬﺎرﻳﺞ اﻷردﻧﻴﺔ ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﺘﺒﺎدل‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدة ﺑﻦ اﻟﺤﺪﻳﻦ اﻷردﻧﻲ واﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟـﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻷردﻧﻴﺔ ﻋﻦ اﻟـﻮزارة أﻧﻬﺎ ﺧﺎﻃﺒﺖ‬ ‫وزارة اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وﴍﻛـﺔ ﺗﺴـﻮﻳﻖ اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬

‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻟﻠﺼﻬﺎرﻳﺞ اﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎم ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺮار أﻋﻼه وﺗﻤﻜﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ اﻟﺤﺪود اﻷردﻧﻴﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺘﺒﻌﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ أن وزﻳﺮ اﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﻼء اﻟﺒﻄﺎﻳﻨـﺔ ﺗﺒﺎﺣﺚ ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ﺣﻮل اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﻣﻊ وزﻳﺮ اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻌﻴﺒﻲ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﺼﻬﺎرﻳـﺞ اﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔـﻂ اﻟﺨـﺎم ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻷردﻧﻴـﺔ ﺑﺄﴎع وﻗـﺖ ﻣﻤﻜﻦ واﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺮار‬ ‫اﻤﻨﻊ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫»اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ« ﺗﺴﺘﻨﻜﺮ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ ..‬وﻣﺼﺪر ﻟـ |‪ :‬اﻟﺤﺎدﺛﺔ وﻗﻌﺖ ﻗﺮب ﻣﻮﻗﻊ ﻋﺴﻜﺮي‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ ﺣﺮﺟﺔ ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ رﻓﻊ اﻟﻈﻠﻢ ﻋﻦ اﻤﻮاﻃﻦ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻄﺎﻟﺒﻪ اﻟﺘﻲ ﺧﺮج‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺘﺴﻮﻳﻒ واﻤﻤﺎﻃﻠﺔ«‪.‬‬

‫وﺻﻔﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫ﻗﻴﺎدﻳﱢﻴﻬﺎ ﺑﻜﻮﻧﻪ اﺳﺘﻤﺮارا ً ﻤﺴﻠﺴـﻞ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﻗﻴﺎدات اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺣﻴﺪر اﻤﻼ »إن ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل اﻟﻌﻴﺴﺎوي ﺗﻘﻊ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﻨﻬﺞ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ اﻟﴩﻛﺎء اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ ﻣﺴﻠﺴﻞ اﻟﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻘﻴﺎدات »اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ« وﻛﺘﻠﺘﻬﺎ اﻟﻮزارﻳﺔ واﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ وﺟﻤﺎﻫﺮﻫﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻋـﲆ أن ﻛﺘﻠﺘﻪ »ﺗﺘﻮﻗﻊ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل؛ ﻷن اﻤﻠـﻒ اﻷﻣﻨﻲ ﻳﺪار‬ ‫وﻓـﻖ إرادة واﺣـﺪة‪ ،‬ﻫﻲ إرادة رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وارﺗﺒﺎط اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬وأن ﺗﻬﺪﻳﺪ ﻗﻴﺎدات‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ وﺻﻞ إﱃ وﺿﻊ آﻟﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ أﻣﺎم ﻣﻘﺮاﺗﻬﺎ ﺑﺬرﻳﻌﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ«‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أﻧﻪ »ﺑﺎت واﺿﺤﺎ ً ﻣَﻦ ﻫﻮ اﻤﺘﺸـﺪد ﰲ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺧﺎرﻃﺔ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻮﺣﻴﺪة ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﺳﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﻗﺮب ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﺠﻴﺶ‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺼﺎدر إﻋﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻛﺪت ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﺣﺎدﺛﺔ‬ ‫اﻻﻏﺘﻴـﺎل وﻗﻌﺖ ﻋﲆ ﺑُﻌﺪ ﻣﺎﺋـﺔ ﻣﱰ ﻣﻦ إﺣﺪى أﻣﻜﻨﺔ وﺟـﻮد اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻏﺮﺑـﻲ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ ﺑﻐﺪاد‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة ﻋﲆ أن اﻟﻌﻴﺴـﺎوي ﺗﻌ ﱠﺮض ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﻣﻦ ﻣﺴﺎء أول أﻣﺲ ﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل ﺑﺘﻔﺠﺮ اﺳﺘﻬﺪف ﻣﻮﻛﺒﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ‪ 100‬ﻣﱰ ﻣﻦ ﺳﻴﻄﺮة اﻤﺜﻨﻰ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن »اﻟﺘﻔﺠﺮ ﻧ ُ ﱢﻔﺬ ﺑﻌﺒﻮة ﻧﺎﺳـﻔﺔ ﻛﺒـﺮة اﻟﺤﺠﻢ أدت إﱃ ﺗﴬر‬ ‫إﺣﺪى ﺳﻴﺎرات اﻟﻌﻴﺴﺎوي ﻣﻦ دون إﺻﺎﺑﺘﻪ أو أيﱟ ﻣﻦ اﻤﺮاﻓﻘﻦ ﺑﺄي أذى«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‪ ،‬اﻟـﺬي أﻃﻠﻘﺖ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻋﺘﻘﺎل ﺣﻤﺎﻳﺘـﻪ اﻟﴩارة اﻷوﱃ‬

‫ﺳﺠﻨﺎء ﻣﻦ ﺳﺠﻦ اﻟﺮﺻﺎﻓﺔ ﰲ ﺑﻐﺪاد أُﻃﻠﻖ ﴎاﺣﻬﻢ أﻣﺲ‬ ‫ﻟﻠﺘﻈﺎﻫـﺮات ﰲ اﻷﻧﺒـﺎر واﻤﻮﺻﻞ وﺻﻼح اﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻋﺎﺋﺪا ً إﱃ ﺑﻐـﺪاد ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﺑﻌﺪ ﻟﻘﺎءات ﻋﻘﺪﻫﺎ ﻣﻊ ﻋﺪﻳ ٍﺪ ﻣﻦ زﻋﻤﺎء اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ ﻟﻠﺘﺒﺎﺣﺚ ﰲ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت واﻷزﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻹﻃـﺎر‪ ،‬ﺣ ﱠﻤـﻞ اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺪ اﻤﺤﻤﺪي‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﺳـﺘﻬﺪاف اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﰲ ﺗﻜﺮﻳﺖ ﺑﻘﺬاﺋﻒ ﻫﺎوون‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻬﺪاف اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‪ ،‬ﻋﺎدًا إﻳﺎه ﻣﺆﴍا ً وﺗﻄﻮرا ً ﺧﻄﺮاً‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ ﺑﻴﺎن اﻟﻴﻮم‬

‫)أ ف ب(‬

‫راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‬

‫ﺗﻠﻘﺖ »اﻟﴩق« ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ إن »ﺗﺠﺎﻫﻞ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻟﴩﻛﺎء اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ ﺑﺎﻹﺻﻼح‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ ﺟﻤﻮد اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺧﺮوج اﻟﺸـﻌﺐ إﱃ‬ ‫اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬واﻟﻴﻮم ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬وﻫﺬا ﺳﻴﻔﺎﻗﻢ اﻷزﻣﺔ ﰲ اﻟﺸﺎرع اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺤﻤﺪي »ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ أن ﺗﻌﻲ اﻟﺪرس ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎﻫﻠﺖ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺷﻌﻮﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺄﻗﺎﻟﻬﺎ اﻟﺸﻌﺐ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎً‪» :‬ﻳﻤﺮ اﻟﻌﺮاق اﻟﻴﻮم‬

‫ﻓﺸﻞ ﺑﺮﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬ﻓﺸـﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨـﻮاب اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ إﻗـﺮار ﻗﺎﻧﻮن ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫وﻻﻳﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺎت اﻟﺜـﻼث »اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ‪ -‬اﻟﻮزراء ‪ -‬اﻟﻨﻮاب« ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ دﻋﻮات إﱃ ﻧﻘﺾ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻧﻮاب »دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن« أﻣﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ إﻗﺮاره‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟـ »اﻟﴩق« أن رﺋﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈرﺳﺎل ﻛﺘﺎب اﻻﺳﺘﺠﻮاب ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻋﺪ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺮرت ﻫﻴﺌﺔ رﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﲆ ﻣﴩوع ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‪ ،‬واﻤﻘﺪﱠم ﻣﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬إﱃ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ؛ ﻹﺗﺎﺣﺔ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺖ ﺑﻬﺬا اﻟﺸﺄن‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗـﺮرت ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋـﲆ ﻣﻘﱰح ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﻌﻔﻮ اﻟﻌـﺎم واﻤﻘﺪﱠم ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺘﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن إﱃ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻨﺠﻴﻔـﻲ أﻫﻤﻴﺔ أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك رؤﻳﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻹﺧـﺮاج اﻷﺑﺮﻳﺎء‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺎﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﺻﻴﻐﺔ ﻣﺘﻘﺎرﺑﺔ ﻳﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫أن اﻟﻘﻀﻴـﺔ ﺗﻬـﻢ ﻋﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻨـﺎس‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﰲ ﺣـﺎل ﻋﺪم اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫ﻓﺈن اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻀﻄﺮ إﱃ ﻃﺮح ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﻴﺎرات‪ ،‬وﺗﺮك أﻣﺮ ﺣﺴﻤﻬﺎ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﱠﺑﻦ ﺻﻔﺎء اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺼﺎﰲ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺸﺆون ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‪،‬‬ ‫أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺳﺒﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﻃﻠﺒﺎت اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬اﺗﺨﺬت‬ ‫ﻗـﺮارات ﻓﻮرﻳﺔ ﻹﻃﻼق ﴎاح اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﻄﻠﻮﺑﻦ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ أﺧﺮى‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﺧﺘﺰال اﻹﺟﺮاءات اﻤﺘﱠﺒﻌﺔ‪.‬‬


‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻌﺘﻘﻠﻲ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮب‬ ‫ﺗﻌ ّﻠﻖ أﻧﺸﻄﺘﻬﺎ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟ ًﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬

‫ﻣﻦ اﻤﻈﺎﻫﺮات اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻹﻓﺮاج ﻋﻦ اﻟﺴﻠﻔﻴﻦ )اﻟﴩق(‬

‫ﻗـﺮرت اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻟﻠﺪﻓـﺎع ﻋـﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﺑﺎﻤﻐـﺮب‪ ،‬ﺗﻌﻠﻴـﻖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺸﻄﺘﻬﺎ ﺳﻮاء اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ أو اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‬ ‫ﻷﺟﻞ ﻏﺮ ﻣﺴـﻤّ ﻰ‪ ،‬اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﻪ »ﺑﺎﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﴩﺳـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﲆ ﻋـﺪم اﺣﱰام اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﻮﺻﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﻮاﻧـﻦ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺎت واﻟﻬﻴﺌﺎت اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺄﻛﻴـﺪا ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﻋـﲆ اﺳـﺘﻤﺮار اﻧﺘﻬـﺎج اﻟﺪوﻟﺔ‬

‫اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺗﻜﻤﻴﻢ اﻷﻓﻮاه وﻣﺼﺎدرة اﻟﺤﻖ‬ ‫ﰲ اﻟـﺮأي‪ ،‬واﻟﺘﻌﺒـﺮ ﺿـﺪ ﻛﻞ ﴍﻓﺎء ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫اﻟﺼﺎدﻋﻦ ﺑﺎﻟﺤﻖ«‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺸـﻜﻞ ﻣﻦ ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﻦ ﺗﺎﺑﻌﻦ ﻟﺘﻴﺎر اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ وﺗﻀﻢ‬ ‫ﺷﺘﺎت اﻟﺴـﻠﻔﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺣﻮﻛﻤﻮا ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻹرﻫﺎب‪ ،‬ﻋﻦ وﻗﻒ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ ﻛﺨﻄـﻮة اﺣﺘﺠﺎﺟﻴـﺔ » ﺑﻌـﺪ إﺻﺪار‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻻﺳـﺘﻨﻜﺎرﻳﺔ واﻤﺮاﺳﻼت‬ ‫ﺟﺮاء اﻻﺳﺘﻬﺪاف و اﻤﻀﺎﻳﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌ ّﺮض ﻟﻬﺎ‬

‫‪22‬‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬و«اﺳﺘﻬﺪاف ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻤﻨﻊ وﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫أﺣﻴﺎﻧﺎ ً أﺧﺮى‪ ،‬رﻏﻢ أن ﻛﻞ أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ ﺗﺴـﺮ وﻓﻖ‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺴﻤﻮح ﺑﻪ ﻣﻦ ﺣﻖ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ اﻻﺣﺘﺠﺎج‬ ‫اﻟﺴﻠﻤﻲ دون ﺗﺨﺮﻳﺐ أو اﺣﺘﻼل ﻷﻣﺎﻛﻦ ﻋﺎﻣﺔ أو‬ ‫ﻣﺎ ﺷﺎﺑﻪ ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﺻﻮت اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴـﻠﻔﻴﻦ‪ ،‬أن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬أﺧﺬت‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬـﺎ ﺑﻌﺪ إﻧﺸـﺎﺋﻬﺎ »ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬

‫اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬وإﺑﻼغ ﺻﻮﺗﻬﻢ ﻟﻜﻞ اﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻬﺰة ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﻣﺆﺳﺴﺎت أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫وﺣﺮﻛﺎت إﺳـﻼﻣﻴﺔ وأﺣـﺰاب ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﺟﻤﻌﻴﺎت‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻴـﺔ وﻃﻨﻴﺔ و دوﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴـﺎر واﺿﺢ‬ ‫ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ ﺑﴩﻋﻴﺔ ﻗﻀﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬و ﺑﺴـﻠﻤﻴﺔ وﺳـﺎﺋﻠﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻏﺮ إﺧﻼل ﺑﺄﻣﻦ وﻻ اﺣﺘﻼل ﻤﻠﻚ ﻋﻤﻮﻣﻲ‪ ،‬ووﺿﻮح‬ ‫رؤﻳﺘﻬـﺎ ﺑـﻼ ﻏﻤﻮض وﻻ ﺗﻘﻴـﺔ وﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻟﻮاﻗﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻘﺘﻨﻌـﺔ ﺑﺴـﻤﻮ أﻫﺪاﻓﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺘﺤﻤﻠﺔ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ذﻟﻚ‬ ‫ﺟﻤﻠـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻞ و اﻤﻀﺎﻳﻘﺎت اﻟﺘﻲ اﺷـﺘﺪت‬ ‫وﻃﺄﺗﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺎﻣﺎن ﻋﻠﻰ ﺛﻮرة ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫إﻋﻼن اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ اﻹﴐاب ﰲ ﺳﻴﺪي ﺑﻮزﻳﺪ ﺗﻀﺎﻣﻨﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ‬ ‫اﻟﺒﻼد‬ ‫واﻤﻨﺼﻒ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎتﰲ‬ ‫اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫وﻗﻮى‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦﰲ‬ ‫ﺣﻤﺎدي‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﺑﺘﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‬ ‫وﺗﻀﻢ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔﺑﻦ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺒﺔ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫اﻤﺴﺮاتﻓﻮز‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔﻋﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻹﻋﻼن‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﺧﺮوج أول‬ ‫أول اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﺜﻮرة‬ ‫واﻤﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ )ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﱰوﻳﻜﺎ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ(‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫‪١‬‬

‫ﻋﺎﻣـﺎن ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﻣـﺮا ﻋﲆ ذﻛﺮى اﻟﺜﻮرة‪ ،‬وﻣﺎزال ﺷـﻌﺒﻬﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫دﺳـﺘﻮره‪ ،‬اﻟﺬي ﻃـﺎل اﻧﺘﻈـﺎره‪ ،‬وأﺻﺒﺢ اﻷﻣﻦ ﻣﻄﻠـﺐ ﻛﺜﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﺎزاﻟـﺖ ﻣﻄﺎﻟـﺐ اﻟﺜﻮرة ﺳـﺎرﻳﺔ اﻤﻔﻌﻮل »ﺷـﻐﻞ ﺣﺮﻳﺔ ﻛﺮاﻣﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ«‪ .‬ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﺘﻦ ﻣﻦ ﻓﺮار اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟـﻢ ﻳﺘﻐﺮ ﻛﺜﺮ‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻣﺎ ﺗﺆﻛﺪه اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺧﺮﺟﺖ ﻟﺘﺆﻛﺪ أن اﻟﺜﻮرة ﻣﺴﺘﻤﺮة‪.‬‬ ‫وﺑﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﴍﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎرﺿﺔ ﺗﺮاﻫﺎ دﻳﻜﺘﺎﺗﻮرﻳﺔ ﻧﺎﺷـﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺒﺴﻴﻂ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻃﻮق ﻧﺠﺎة وأﻣﻞ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬

‫ﺧﺮوج أول اﻤﺴﺮات اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ اﻟﺒﻼد‬

‫‪٢‬‬

‫‪٤‬‬

‫ﻗﻮى اﻷﻣﻦ ﺗﻌﺘﻘﻞ أﺣﺪ اﻟﺜﻮار‬

‫‪٣‬‬

‫إﻋﻼن اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ اﻹﴐاب ﰲ ﺳﻴﺪي ﺑﻮزﻳﺪ ﺗﻀﺎﻣﻨﺎ ﻣﻊ اﻟﺜﻮرة‬

‫‪٥‬‬

‫‪٦‬‬

‫اﺣﺘﻔﺎﻻت ﺑﻨﺠﺎح اﻟﺜﻮرة وﺻﻮرة ﻤﺤﻤﺪ اﻟﺒﻮﻋﺰﻳﺰي اﻟﺬي أﺷﻌﻞ اﻟﻨﺎر ﰲ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻴﺸﻌﻞ ﻟﻬﻴﺐ اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫‪١٠‬‬

‫‪٨‬‬ ‫‪٧‬‬

‫ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ رﻣﻮز اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ‬

‫‪١٣‬‬

‫‪١٢‬‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻠﻴﺎﻧﺔ ﰲ اﻟﺸﻤﺎل اﻟﺘﻮﻧﴘ أﺛﻨﺎء اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ واﱄ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ وﻗﻮى اﻷﻣﻦ‬

‫‪١٥‬‬

‫اﻻﻧﺘ‬ ‫ﺨﺎﺑﺎت ا‬ ‫ﻟ‬ ‫ﺘ‬ ‫ﻮ‬ ‫ﻧ‬ ‫ﺴ‬ ‫ﻴ‬ ‫ﺔ اﻟﺘ‬ ‫ﻟﻠﻤ‬ ‫ﴩﻳﻌﻴﺔ‬ ‫ﺠﻠﺲ اﻟ‬ ‫ﺘﺄﺳﻴﴘ‬

‫‪٩‬‬

‫اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﻓﻮز ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﰲ أﻗﴡ اﻟﺠﻨﻮب اﻟﺘﻮﻧﴘ )ﺑﻦ ﻗﺮدان( ﺑﺴﺒﺐ ﻋﻮدة ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻷﻣﻦ إﱃ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫اﻟﺴﺆال اﻟﺬي ﻻ ﻳﻌﻠﻢ أﺣﺪ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ إﺟﺎﺑﺘﻪ »أﻳﻦ اﻟﻘﻨﺎﺻﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻮا اﻟﺸﻬﺪاء ﺧﻼل اﻟﺜﻮرة«‬

‫‪١٤‬‬

‫‪١٦‬‬

‫ﺷﺒﺎن ﻳﻨﻈﺮون إﱃ ﺻﻮر اﻟﺸﻬﺪاء اﻟﺬﻳﻦ ﺳﻘﻄﻮا ﰲ اﻟﺜﻮرة‬

‫أول اﺟﺘﻤﺎع ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻨﺘﺨﺒﺔ وﺗﻀﻢ ﺣﻤﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫واﻤﻨﺼﻒ اﻤﺮزوﻗﻲ واﻤﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ )ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﱰوﻳﻜﺎ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ(‬

‫‪١١‬‬

‫ﻋﻮدة أﻧﺼﺎر اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ واﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬ ‫ﺣﺰب ﻧﺪاء ﺗﻮﻧﺲ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﻳﺪ اﻟﺴﺒﴘ‬

‫أم ﺗﺒﻜﻲ ﻋﲆ اﺑﻨﻬﺎ اﻟﺬي ﻓﻘﺪ ﻋﻴﻨﻪ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻣﻊ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ ﰲ ﻇﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬

‫أم ﺷﻬﻴﺪ ﺳﻘﻂ ﰲ اﻟﺜﻮرة ﺗﺒﻜﻲ ﻋﲆ ﺑﺎب اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻗﺘﻠﺔ اﺑﻨﻬﺎ‬


‫ﻣﻨﻈﻤﺔ إﻏﺎﺛﺔ ﺗﺪﻋﻮ اﻟﻌﺎﻟﻢ إﻟﻰ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺠﻬﻮد ﻟﻮﻗﻒ ﻛﺎرﺛﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬د ب أ‬

‫ﺷﺎب ﻳﺤﺎول إﻃﻔﺎء ﺣﺮﻳﻖ إﺛﺮ ﻗﺼﻒ اﻟﻄﺮان ﻟﺴﻮق ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ إﻋﺰاز‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺣﺜـﺖ »ﻟﺠﻨـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ« ‪ -‬وﻣﻘﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة ‪ -‬اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪،‬اﻟﻴـﻮم اﻹﺛﻨﻦ ‪،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺟﻬﻮد اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة ﻋﲆ‬ ‫إﻧﻬﺎء أزﻣﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺧﻄﺮة ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺣﺪﻳﺚ ﻟﻬﺎ ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬

‫ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻼﺟﺌﻦ إن »اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﻳﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻣﺠﺪدا ﻣﺄﺳﺎة ﺗﴩﻳﺪ اﻟﺒﴩ« ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ أن »ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻤﻮاﺟﻬـﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ‬ ‫ﻋـﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﻤﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﻄـﻮارئ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ واﻟﺘﻌﺎﰲ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﴫاع«‪.‬‬ ‫وﺣﺴﺐ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪ ،‬ﻓﺮ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 600‬أﻟﻒ‬

‫‪24‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺳﻮري ﺣﺘﻰ اﻵن ﻣﻦ دﻳﺎرﻫﻢ ﺟﺮاء اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت‬ ‫إﱃ اﻟـﺪول اﻤﺠﺎورة ﻣﺜﻞ ﺗﺮﻛﻴـﺎ وﻟﺒﻨﺎن واﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻟﻴﺸـﻜﻠﻮا ﻋﺒﺌﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ‪ .‬وﺗﻮﻗﻌـﺖ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة أن‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﻌﺪد ﻣﻠﻴﻮن ﺷﺨﺺ إذا اﺳﺘﻤﺮ اﻟﻨﺰوح‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻮﺗﺮة اﻟﺮاﻫﻨـﺔ وﻫﻲ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﻨﺎزﺣـﻮن داﺧﻠﻴﺎ ‪ ،‬ﻓﺒﻠـﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ﻧﺤﻮ‬

‫ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣﺪﻧﻲ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﺗﺸﺮ ﺗﻘﺪﻳﺮات اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة إﱃ أن أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺷﺨﺺ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣﺎﺳﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﺪوﻟﻴﺔ أن‬ ‫ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ ﻗﺎﻟﻮا إن اﻻﻏﺘﺼﺎب‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ وراء اﻟﻔﺮار ﻣـﻦ ﻗﺮاﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫ﻃﺒﻘﺎت ارض‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺨﺮﻃﻮم‬ ‫)‪(٣‬‬ ‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬

‫ﻗﻠﻨـﺎ ﺑﺎﻷﻣـﺲ إن ﺻﻼح ﻗـﻮش ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺨﺎﺑـﺮات اﺗﻬﻢ‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ ﺿﺒﺎط ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻻﻧﻘﻼب ﻋﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺒﺸﺮ‪ ،‬وﺑﺪأ‬ ‫ﻳﴪد ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻷﺳﻤﺎء اﻟﺴﺒﻌﺔ‪..‬‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‪ :‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻛﻠﻬﺎ أﺳﻤﺎء ﺿﺒﺎط ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ‪ ..‬وﻛﺎن‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ )ود إﺑﺮاﻫﻴﻢ( ﻗﺎﺋﺪ ﻣﻌﻬﺪ اﻻﺳـﺘﺨﺒﺎرات ﻳﻮﻣﺌﺬ‪ .‬وﰲ‬ ‫ﻟﻘﺎء ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻬﺎز اﻷﻣﻦ اﻟﺤﺎﱄ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻄﺎ ﻣﻊ ﻗﺎدة‬ ‫اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻧﺴـﺄﻟﻪ ﻫﻞ ﺗﺘﻬﻤﻮن ﻗﻮش وود إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻧﻘﻼب ﻣﺸـﱰك اﻵن‪..‬؟ )ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ ...(2012‬ﻛﻴﻒ ﻳﺴـﺘﻘﻴﻢ‬ ‫أن ﻳﻠﺘﻘـﻲ ﻫﺬا ﻣﻊ ﻫﺬا ﻣﻊ أن ود إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻫﻮ اﻟﺬي ﻛﺸـﻒ‬ ‫اﻧﻘﻼب ﻗﻮش اﻟﺴـﺎﺑﻖ؟! واﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻄﺎ ﻳﻘﺴﻢ ﺑﺎﻟﻠﻪ‬ ‫أن ﻣـﻦ أﺑﻠـﻎ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺑﺎﻻﻧﻘﻼب اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻢ ﻳﻜـﻦ ﻫﻮ ود‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ!‬ ‫واﻟﻠﻮاء ود إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻧﻔﺴﻪ ﻳﻨﻔﻲ ﻟﻨﺎ ﺑﺸﺪة أﻧﻪ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻛﺸﻒ‬ ‫اﻧﻘﻼب ﻗﻮش‪.‬‬ ‫وﻛﺘﺎﺑـﺎت ﺑﻌﺾ ﻗـﺎدة اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺗﻘـﺺ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﻄﺎ ﻫﻮ اﻟﺬي ﻛﺸﻒ اﻻﻧﻘﻼب اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﻠﻮاء ود إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻳﻌﱰف ﺑﺘﺪﺑﺮ اﻻﻧﻘﻼب ﻟﻴﺴـﺘﺒﻖ ﺑﻪ‬ ‫اﻧﻘﻼﺑﺎ ﺑﻌﺜﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺪاﺋﺮة ﰲ اﻟﺴﻮدان ﺗﻘﱰب ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ ﻛﻠﻤﺎ ﺗﺒﺎﻋﺪت‬ ‫ﻋـﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻟﻜﻦ ﺧﻴـﻮط اﻟﺪﺧﺎن اﻤﺘﺪاﺧﻠﺔ ﺗﻠﺘﻘﻲ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﴩوع ﻗﻴﺎدة ﻣﺪﻳﺮي اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ واﺷﻨﻄﻦ‪.‬‬ ‫ﺧﻴـﻮط ﺑﻌـﺾ ﻣﺎ ﻳﻘﺪم ﺗﻔﺴـﺮا ﻟﻬـﺎ ﻫﻮ ﺑﻘﻴـﺔ ﺣﺪﻳﺚ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻟﺴﻮداﻧﻲ وﺑﻘﻴﺔ اﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ ﻧﻘﺼﻬﺎ‪ ...‬وﻏﺪا ً ﻧﻜﻤﻞ‪.‬‬

‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﺘﺸﻮﻳﺶ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﻳﺸﺮف ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺧﺒﺮاء إﻳﺮاﻧﻴﻮن ﻗﺮب دﻣﺸﻖ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫ﺷـ ﱠﻦ ﻟﻮاء اﻹﺳـﻼم اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫أﻣـﺲ ﺿـﺪ اﻤﻘـﺮ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻠﺘﺸـﻮﻳﺶ ﻋـﲆ اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻞ أﺧﺒﺎر اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻟـﺬي ﻳﻘﻊ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻄﺎر دﻣﺸـﻖ اﻟـﺪوﱄ ﰲ رﻳﻒ‬ ‫دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ :‬إن ﻫﺬا اﻤﻘﺮ‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺈﴍاف ﺧﱪاء إﻳﺮاﻧﻴﻦ ﻗﺎم اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺴـﺤﺒﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮع‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺼﺎﻋﺪ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﺧﺸـﻴﺘﻪ ﻋﲆ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﻠﺠﺎن أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺪﻣﺮ دﺑﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃـﺮاز »ت‪ «72‬واﻏﺘﻨـﺎم ﺣﻮاﺳـﻴﺐ وأﺟﻬـﺰة ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫و»ﺳـﺮﻓﺮات« اﻟﺘﺸﻔﺮ واﻟﺘﺸـﻮﻳﺶ‪ ،‬وأدت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ إﱃ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺟﻨﻮد اﻷﺳـﺪ واﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ داﺧﻞ اﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫اﻟﻠﺠﺎن أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺣﺎﺟﺰ ﻟﻠﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﺬي ﻳﺘﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻟـ ‪ 140‬ﻋﻨـﴫاً‪ ،‬وأﻛﺪت أن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣَﻦ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻗﺘﻠـﻮا‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ »ﺳـﺎﻧﺎ« ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ اﻷرﺻـﺎد اﻟﺠﻮﻳﺔ‪ ،‬وأﻇﻬﺮ ﻓﻴﺪﻳـﻮ ﺑﺜﻪ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫أﺧﺒﺎر اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﻣﺼﺪر اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻌﻀﻤﻴﺔ ﰲ رﻳﻒ‬ ‫دﻣﺸـﻖ أن ﻋﴩﻳﻦ ﺷـﻬﻴﺪا ً وﻋﴩات اﻟﺠﺮﺣﻰ ﺳـﻘﻄﻮا أﻣﺲ‬ ‫ﺟﺮاء ﻏﺎرات ﺟﻮﻳﺔ ﺷـﻨﻬﺎ اﻟﻄﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وأﻟﻘﻰ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎﺑـﻞ اﻟﻔﺮاﻏﻴـﺔ اﻤﺤ ﱠﺮﻣﺔ دوﻟﻴـﺎً‪ ،‬وأوﺿﺢ أن ﻫﻨـﺎك أﺣﻴﺎء‬ ‫ﻣﺪﻣـﺮة ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻘﺼﻒ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻋـﲆ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺎﻧﺘﺸـﺎل اﻟﺠﺜﺚ واﻷﺷﻼء ﻣﻦ ﺗﺤﺖ اﻷﻧﻘﺎض‪،‬‬ ‫وذﻛﺮت ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴـﺔ أن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ أوﺿﺎع‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻛﺎرﺛﻴـﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻣﺤﺎﴏﺗﻬـﺎ وإﻏﻼﻗﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﺗﺎم‪،‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫إﻃﻼق ﻧﻴﺮان ﻓﻲ أﺛﻴﻨﺎ‬

‫وﺗﻮاﺻـﻞ اﻟﻘﺼﻒ اﻟﻴﻮﻣﻲ واﺳـﺘﻤﺮار اﻧﻘﻄـﺎع اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم‬ ‫إﻋﺪاﻣﺎت ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪﻧﻴﻦ ﻋـﲆ اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻤﻮﺟﻮدة‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ دارﻳـﺎ اﻤﺠـﺎورة ﺗﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻟﻘﺼﻒ ﻋـﲇ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫واﻤﺪﻓﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠـﺔ ﻣﻨـﺬ ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻋﲆ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺤـﺎور ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻜﺘﺎﺋﺐ‬ ‫اﻷﺳﺪ ﻟﻠﺘﻘﺪم ﻧﺤﻮ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻃﻔﻞ ﺳﻮري ﻳﺒﻜﻲ‬ ‫وﰲ ﺣﻠـﺐ ذﻛـﺮت ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر ﺗﺴ ﱡﻠﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪات‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ أن ﻃﺎﺋـﺮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم أﻟﻘﺖ ﺑﺮﻣﻴـﻼً ﻣﺘﻔﺠﺮا ً‬ ‫اﻹﻏﺎﺛﻴﺔ ﰲ رﻳﻒ إدﻟﺐ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻟﺨﻄـﺄ داﺧﻞ ﻣﻄﺎر‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫ﻣﻨـﻎ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‪ ،‬وأﺷـﺎر‬ ‫اﻤﺼـﺪر إﱃ أن أﺧﻄـﺎء‬ ‫اﻟﻄـﺮان ازدادت ﻛﺜﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬وأﺻﺎﺑﺖ‬ ‫ﻋـﺪة ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﻣﺪﻧﻴﺔ‬ ‫وﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻣﻮاﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈـﺎم‪ ،‬وأرﺟـﻊ‬ ‫اﻤﺼـﺪر ﺳـﺒﺐ ذﻟﻚ‬ ‫إﱃ ﺧـﻮف اﻟﻄﻴﺎرﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﻬﺪاف ﻃﺎﺋﺮاﺗﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺰاﻳﺪ إﺳﻘﺎط اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪.‬‬

‫اﻟﻼﺟﺌﻮن اﻟﺴﻮرﻳﻮن‪ ..‬ﻗﻨﺎﺑﻞ ﻣﻮﻗﻮﺗﺔ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫رﺟﻞ أﻣﻦ أﻣﺎم اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺬي أﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻨﺎر )روﻳﱰز(‬ ‫أﺛﻴﻨـﺎ ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎﻟﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻴﺔ إن ﻣﻬﺎﺟﻤﻦ ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ‬ ‫أﻃﻠﻘﺎ أﻋﺮة ﻧﺎرﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﻘﺮ ﺣﺰب اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻤﺤﺎﻓﻆ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮ ﰲ اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﺤﺎﻛـﻢ ﰲ أﺛﻴﻨـﺎ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ ﻣﻤﺎ أﻟﺤﻖ‬ ‫أﴐارا ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺑﺎﻤﺒﻨﻰ وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﻘﻊ إﺻﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﻣﺴـﺆول ﻣـﻦ اﻟﴩﻃﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎ ﻋﺪم ﻧﴩ اﺳـﻤﻪ أﻧﻪ‬ ‫» رأى رﺟﻠﻦ ﻳﺨﺮﺟﺎن ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة ﺳـﻮداء وﻳﻄﻠﻘﺎن اﻟﻨﺎر ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺧﺎﻟﻴﺎ آﻧـﺬاك‪ .‬واﺧﱰق ﻋﻴﺎر ﻧﺎري ﻧﺎﻓﺬة ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء وﻋﺜﺮ ﻋﲆ ﺗﺴﻊ ﻗﺬاﺋﻒ ﻋﲆ اﻷرض ﺧﺎرج اﻤﺒﻨﻰ‪«.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺳﻴﻤﻮس ﻛﻴﺪﻳﻚ أوﻏﻠﻮ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إن اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ﻛﺎن ﻫﺠﻮﻣﺎ رﻣﺰﻳﺎ ﺿﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء أﻧﺘﻮﻧﻴﺲ ﺳﺎﻣﺎراس‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ ا‪¤‬ﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺷﺮق ﻣﺎﻟﻲ‬

‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ا ف ب أﻋﻠﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻔﺮﻧﴘ ﺟﺎن اﻳﻒ ﻟﻮدرﻳﺎن‬ ‫أﻣـﺲ أن اﻤﺴـﻠﺤﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﺗﺮاﺟﻌـﻮا ﰲ ﴍق ﻣـﺎﱄ وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺗﻮاﺟﻪ وﺿﻌﺎ ﺻﻌﺒﺎ ﰲ ﻏﺮب اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻮزﻳﺮ ﻟﺪى ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺪﻓﺎع ﰲ اﻷﻟﻴﺰﻳﻪ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﻟﴬب اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻄﺮﻓﺔ ﰲ ﻣﺎﱄ »إن ﺗﻄﻮر اﻟﻮﺿﻊ ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت« اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﴘ‪» ،‬إﻧﻪ ﻳﺘﻄﻮر ﺑﺼﻮرة ﻣﺆاﺗﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »ﰲ ﴍق ﻣﺎﱄ‪ ،‬ﺗﻢ ﻗﻄﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﲆ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬وأﺧﻠﻴﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﻧـﺎ واﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﺗﺮاﺟﻌﺖ‬ ‫ﻧﺤـﻮ دوﻳﻨﺘـﺰا«‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻮزﻳـﺮ »ﻻ ﺗﺰال ﻫﻨـﺎك ﻧﻘﻄﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻐـﺮب« ﺣﻴـﺚ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﻘـﻮات اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ »ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت ﺟﻴﺪة‬ ‫اﻟﺘﺴﻠﻴﺢ وﺣﻴﺚ ﺗﺘﻮاﺻﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺣﺘﻰ ﻫﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺑﺪت ﺑﺴﺎﻟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ ﰲ اﻟﴩق«‪.‬‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫وﻗﻊ ﻟﺒﻨﺎن ﺑﻦ ﻓ ّﻜﻲ ﻛﻤّ ﺎﺷـﺔ‬ ‫اﺳﻤﻬﺎ‪ :‬اﻟﻼﺟﺌﻮن اﻟﺴﻮرﻳﻮن‪.‬‬ ‫ﺣﺮة ﻗﺎﺗﻠـﺔ ﺗﻤﺎﻳﺰ ﺑﻦ اﻟﺤﺎل‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻟﻬـﺆﻻء واﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻬـﺪد اﻟﺒﻠـﺪ‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻖ ﺑﺴـﺒﺒﻬﻢ‪ .‬ﺿﺒﺎط اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫ﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﻋﻦ"ﻗﻨﺎﺑﻞ ﻣﻮﻗﻮﺗﺔ ﺗﺴﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﺪﻣـﻦ"‪ .‬وﰲ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳُﺤﻜﻰ ﻋﻦ ﻋـﴩات آﻻف اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫اﻤﻬﻴﺌـﻦ ﻟﺤﻤـﻞ اﻟﺴـﻼح ﰲ أي‬ ‫ﻟﺤﻈـﺔ‪ .‬اﻟﺨﻼﺻـﺔ ﺗﻔﻴﺪ ّ‬ ‫ﺑـﺄن ﺑﻼد‬ ‫اﻷرز دﺧﻠـﺖ ﻧﻔـﻖ أزﻣـﺔ ﺗﺤﺎﻛـﻲ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ ﺗﺒﻌﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﺣـﺮبٌ ﻓﻠﺠـﻮء ﺛﻢ اﺳـﺘﻴﻄﺎن‪.‬‬ ‫ﻣﺨﻴﻤﺎت إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺗﺴـﺘﺤﻴﻞ أوﻛﺎرا ً‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﻜﻼت‪ .‬ﻣﺴﺎ ٌر ﺗﻠﻘﺎﺋﻲ ﺳﻴﺴﻠﻜﻪ‬ ‫اﻟﻨﺎزﺣـﻮن اﻟﺴـﻮرﻳﻮن ﰲ ﺛﻼﺛﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻓﻌـﺎل ﻫـﺬه‪ .‬ﻓﺎﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻏﺎﺋﺒـﺔ ﻋﻦ رﻋﺎﻳـﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ‬ ‫ﺳـﱰﻋﻰ ﻏﺮﻫﻢ‪ .‬ﻫﻜﺬا ﻳﻔﺘﻘﺪ ﻫﺆﻻء‬ ‫ﻤﻘﻮﻣـﺎت اﻟﺤﻴﺎة اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ .‬ﻓﺮص‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻔﻘـﻮدة وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﻘـﻮت‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻲ‪ .‬ﻳﻨﺘﻔـﺾ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪ ،‬ﻳﴪق‬ ‫ﻟﻴُﻄﻌـﻢ ﻋﺎﺋﻠﺘـﻪ اﻟﺠﺎﺋﻌـﺔ‪ .‬ﺗـﺰداد‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻠﺐ ﺑﺎﻟﻘـﻮة‪ ،‬ﻳﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻔﺎﻋـﻞ ﻣﺮﻏﻤـﺎ ً ﺑـﺈرادة اﻟﺤﻴـﺎة‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺘﺤـﻮّل اﻟﻬﺎرﺑـﻮن ﻣـﻦ ﺟﺤﻴـﻢ‬

‫ﻣﺼـﺪر ﻟﻠﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﺤـﺮب إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻳﺘﱪّم ﻣﻨﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻮن ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ دون‬ ‫اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬ﺣﺘـﻰ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺤﺎﺿﻨـﺔ‬ ‫ﻟﻬﻢ‪ .‬ﻓﻴﺘﻜﺘﻞ أﺑﻨـﺎء اﻟﺒﻠﺪ اﻤﻬﺠّ ﺮون‬ ‫ﰲ ﻋﺸﻮاﺋﻴﺎت‪ ،‬ﻳُﺸـﻜ ّﻠﻮن ﻗﻮة أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎرﺟﺔ ﻋﻦ ﺳﻠﻄﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪ .‬إزاء ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﺗُﺴﺘﻌﺎد اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﻜﺎﻓﺔ‬ ‫ﻓﺼﻮﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن ﺑ ُﻜ ّﻠـﻪ ﻳﺴـﺘﻌﺮض‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮ اﻤﺬﻛﻮر ﻳﻮﻣﻴﺎ ً وﻳﺮاﻗﺐ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﺑﺘﻮﺟّ ﺲ‪ .‬ﻳﺮى‬ ‫ﻓﻴﻬـﻢ اﻟﺨﻄﺮ اﻤﺤﺪق اﻟـﺬي ﻳﺘﻬﺪد‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ‪ .‬ﻛﻞ ذﻟـﻚ ﻳﺤﺼـﻞ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﺟﻬـﺰة اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﻏﺎﺋﺒـﺔ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺴـﺎﺣﺔ‪ .‬ﻻ وﺟـﻮد ﻹﺣﺼﺎءات‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ دﻗﻴﻘـﺔ ﻷﻋـﺪاد ﻫـﺆﻻء‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤـﺎ ً أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪،‬ﻣﻮاﻟﻦ‬ ‫وﻣﻌﺎرﺿـﻦ‪ ،‬ﺗﻐﻠﻐﻠـﻮا ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ أﻗـﴡ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎل إﱃ أﻗﴡ اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫ﰲ ﻣﻮازاة ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﺪأت اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﺸـﻌﺒﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﻮى اﻷﻣـﻦ اﻟﺪاﺧﲇ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺗﻠﺤﻆ‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ﻳُﺸﺘﺒﻪ‬ ‫ﰲ ّ‬ ‫أن ﻣﺮﺗﻜﺒﻴﻬـﺎ ﺳـﻮرﻳﻮن‪ .‬ﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻫﺬا ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬ﻳ ّ‬ ‫ُﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎً‪ .‬وﰲ ﻫﺬا اﻟﺴﻴﺎق‪،‬‬ ‫ﻳﺮى ﻣﺼﺪ ٌر أﻣﻨﻲ رﻓﻴﻊ ﻋﺪم ﺟﻮاز‬ ‫اﻤﻘﺎرﻧـﺔ ﺑـﻦ ﻟﺠـﻮء اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ إﱃ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ إﺑـﺎن ﺣﺮب ﺗﻤـﻮز ‪2006‬‬

‫ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺳﻮرﻳﺔ ﻻﺟﺌﺔ داﺧﻞ ﺧﻴﻤﺔ‬ ‫وﺑﻦ ﻟﺠﻮء اﻟﺴـﻮرﻳﻦ اﻟﻴﻮم‪ .‬ﻓﺮى‬ ‫أن اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ واﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ اﻤﺘﻔﺎوﺗـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‬ ‫ﺗﻤﻨﻊ اﻤﻘﺎرﻧﺔ‪ .‬ﻓﺴـﻜﺎن ﻟﺒﻨﺎن أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﻜﺎن ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫‪ 23‬ﻣﻠﻴﻮن ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ أﻧﺼﺎر اﻟﺪﻳﻦ ﰲ ﻣﺎﱄ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺳﻮرﻳﻮن ﰲ ﻣﺨﻴﻢ اﻤﺮج ﰲ اﻟﺒﻘﺎع اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫‪ 10452‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ‪ 185000‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺪر اﻹﺷﺎرة إﱃ ّ‬ ‫أن اﻤﻔﻮّﺿﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ّ‬ ‫ﻟﻼﺟﺌﻦ ﺗُﻘـﺪّر ﻋﺪد اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﺑــ ‪ 300‬أﻟﻒ‬ ‫ﻻﺟـﺊ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻬـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ أﻋﻠﻨﺖ ﰲ‬

‫ﻣﺎرس أﻧّﻬﺎ ّ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺑﻠﻮغ اﻟﻌﺪد ‪100‬‬ ‫أﻟـﻒ ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻟﻜﻨّﻬﺎ‬ ‫ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺎﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻫﺬا اﻟﺮﻗﻢ ﰲ‬ ‫ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ ،‬أي ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻌﺎم ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫ﺛـ ّﻢ ارﺗﻔـﻊ ﻋـﺪد اﻤﺴـﺠّ ﻠﻦ‬ ‫رﺳﻤﻴّﺎ ً ﻟﺪﻳﻬﺎ إﱃ‪ 300‬أﻟﻒ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن‬

‫)إ ب أ(‬ ‫اﻷرﻗﺎم ﻟﻴﺴﺖ دﻗﻴﻘﺔ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺎً‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﺧﺘـﻼط اﻟﻨﺰوح ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫اﻤﻌﺘـﺎدة ﻟﻠﻌﻤّ ﺎل وﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﻘﺪﻳـﺮ ﺣﺠﻢ اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻟﺒﻨﺎن وﺳـﻮرﻳﺎ ﻧﻈﺮا ً إﱃ ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺤﺪودي‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﻩ‬ ‫ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮﻣﺤﻤﺪ‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺘﺬﻟﻴﻞ ﻋﻘﺒﺎت اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻮدان‬ ‫اﻟﺒﺸﻴﺮ ﱢ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫وﺟﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻋﻤﺮ اﻟﺒﺸﺮ ﺑﺘﺬﻟﻴﻞ اﻟﻌﻘﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﺗﻤﻴـﺰ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻗـﺪم اﻟﻮزﻳﺮ‬

‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎرﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺜﻤﺎن إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮا ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺣـﻮل ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت اﻧﻌﻘﺎد ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻳﻮﻣـﻲ ‪ 23‬و‪ 24‬ﻳﻨﺎﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ إﻧﻪ ﻗﺪم ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺒﺸـﺮ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﺣـﻮل اﻟﱰﺗﻴﺒـﺎت اﻟﺠﺎرﻳﺔ ﻻﻧﻌﻘـﺎد اﻤﻠﺘﻘﻰ‬

‫واﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﻋﺮﺿﻬﺎ ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻫﻨﺎك ﻟﺠﻨﺔ ﻋﻠﻴﺎ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻟﻮزارات اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺤﻀﺮ ﻟﻬﺬا اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ إﺣﺪاث‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺑﻦ اﻷﺳـﻮاق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻮزﻳﺮ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﻗﺪ أﻗﺮ ﰲ‬

‫وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﺑﻮﺟﻮد ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺻﻌﻮﺑﺎت ﺗﻮاﺟﻪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮدان‪ ،‬أﻫﻤﻬﺎ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻀﺎرب اﻟﻘﻮاﻧﻦ‪ ،‬اﻟﺠﺒﺎﻳﺎت‬ ‫واﻟﺮﺳـﻮم‪ ،‬إﺟﺮاءات اﻤﻮاﻧﺊ‪ ،‬ﺗﺼﺪﻳﻘـﺎت اﻷراﴈ‪ ،‬وﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﺎﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺗﻢ ﺣﴫ ‪ 43‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺗﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫ﻋﻼج ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﻤﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻤﺮ ﻟـ |‪ ٥ :‬ﻣﺤﺎل ﺗﺒﻴﻊ اﺣﺠﺎر اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺻﻞ ‪ ٦‬آﻻف ﻟﻠﺬﻫﺐ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫اﻟﻤﺒﺎرك ‪ :‬ﻣﺼﺎرﻓﻨﺎ ﺗﺘﺼﺪر اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴﺐ رأﺳﻤﺎل ﻗﻮﻳﺔ وﺳﻴﻮﻟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ وإﻗﺮاض ﻣﻌﺘﺪل‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺮزوق‬ ‫ﻗﺪر اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻤﺠﻮﻫﺮات‬ ‫واﻟﺬﻫـﺐ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻌـﺎدن اﻟﺜﻤﻴﻨﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻨﻤـﺮ‪ ،‬ﺣﺠـﻢ‬ ‫ﺗـﺪاول اﻷﺣﺠـﺎر اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ‬ ‫»اﻟﺨـﺎم« ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻨﺤـﻮ ‪%5‬‬ ‫ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫واﻤﺠﻮﻫـﺮات‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧﻬﺎ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫ﺿﺌﻴﻠـﺔ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺗﺪاول‬ ‫ﰲ أوروﺑﺎ وﴍق آﺳﻴﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎرض دوﻟﻴﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺠﺎر‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻨﻤﺮ‪ :‬إن اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻳﺮﻛـﺰون ﻋـﲆ ﺑﻴـﻊ‬ ‫اﻤﺠﻮﻫـﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺪﺧﻞ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻤﺼﻮﻏﺎت اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬إن ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﺘﺔ آﻻف ﻣﺤـﻞ ﻣﺠﻮﻫﺮات‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﻮﺟﺪ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﺤﻼت‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺑﻴﻊ اﻷﺣﺠﺎر‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ‪ ،‬أﺣﺪﻫـﺎ ﻟـ«اﻟﻬﻮاﻳـﺔ«‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻟﻠﺘﺠـﺎرة ﺑﺸـﻜﻞ رﺋﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘـﱪا ً أن اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻟﻠﺘﺠـﺎرة ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺠﺎر ﻓﻘﻂ ﻣﴩوع ﻟﻦ ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻪ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎح‪ .‬وأﻓﺎد أن ﺗﺠﺎر اﻤﺠﻮﻫﺮات‬ ‫واﻟﺬﻫـﺐ ﻳﺴـﺘﻮردون اﻷﺣﺠـﺎر‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻗﻄﻊ‬ ‫و«ﺣـﻚ« اﻷﺣﺠـﺎر‪ ،‬وأن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻨﻤﺮ‬ ‫ﺗﺤﻮي ﻣﺼﻨﻌﺎ ً واﺣـﺪا ً ﻣﺘﺨﺼﺼﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺣﻚ اﻷﺣﺠﺎر ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻨﻤـﺮ إﱃ أن ﺣﺠـﻢ ﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻮرد ﻣـﻦ اﻷﺣﺠـﺎر اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻳﺘﺠـﺎوز ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻠﻴـﺎرات دوﻻر‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﰲ اﻤﺸـﻐﻮﻻت‬ ‫اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺰﻣﺮد واﻷﻤﺎس‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻞ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﺳـﺘﺮاد اﻷﺣﺠﺎر‪ ،‬وأن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﱰﺗﻴﺐ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬إذ إن ﺗﺼﻨﻴﻔﻬﺎ‬ ‫اﻧﺨﻔﺾ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺑﻦ ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌـﺎدن أﻧﻪ ﺑـﻦ ﻋﺎﻣﻲ ‪2007‬م‬ ‫و‪2011‬م ﺷـﻬﺪت ﺳـﻮق اﻷﻤﺎس‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ زﻳـﺎدة ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﺑﻠﻐﺖ‬

‫»اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ« ﻟـ |‪ :‬ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺤﻞ أزﻣﺔ ا•ﺳﻤﻨﺖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫أﻛـﺪ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺒﺎزﻋـﻲ أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﺤﻞ أزﻣﺔ اﻹﺳﻤﻨﺖ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺼـﺎدر ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻧﴩت أﻣﺲ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣـﻦ وزارات‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺒﱰول واﻟﺘﺠﺎرة‪ ،‬ﻣﻬﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﺣﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ أزﻣﺔ اﻹﺳﻤﻨﺖ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺼﺪر ﺗﻮﺻﻴﺎﺗﻬﺎ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺒﺎزﻋـﻲ‪» :‬إن ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻪ ﻣﻊ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫وﻟﻴﺲ اﻤﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً أﻧﻬﺎ »اﻟﺠﻬﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ ذﻟـﻚ«‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻗﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺒﺴﺎﻣﻲ إن‬ ‫ﻫﻨﺎك اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﺴﺒﻘﺔ ﺑﻦ اﻟﻨﺎﻗﻠﻦ‬ ‫وﻣﺼﺎﻧﻊ اﻹﺳـﻤﻨﺖ‪ ،‬ﻟﻀﻤﺎن ﻧﻘﻞ‬ ‫ﻣﺎدة اﻹﺳﻤﻨﺖ إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت داﺋﻤﺎ ً ﺟﺎﻫﺰة‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻋﻴﺪﻫـﺎ ﺣﺴـﺐ اﻟﱰﺗﻴـﺐ‬ ‫اﻤﺴـﺒﻖ ﻣـﻊ اﻤﺼﺎﻧـﻊ‪ .‬وﻟﻴـﺲ‬ ‫ﻫﻨﺎك أي ﺗﺄﺧـﺮ ﻋﲆ اﻹﻃﻼق ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻟﻨﻘﻞ«‪ .‬ﺗﺎﺑﻊ‪» :‬ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك‬ ‫أزﻣﺔ ﻧﻘـﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻷزﻣﺔ ﻗـﺪ ﺗﻜﻮن ﰲ‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج‪ ،‬وﻟﻜـﻦ إن ﻛﺎن اﻟﺤﺪﻳﺚ‬

‫أﺣﺠﺎر ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ‬ ‫‪ ،%20‬إﻻ أن ﻋﺎم ‪2012‬م ﺷـﻬﺪ‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌﺎ ً ﰲ اﻟﻨﻤﻮ‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ً اﻟﺴـﺒﺐ‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﺗﻔﻀﻴـﻞ ﺑـﻦ ﴍاء‬ ‫اﻟﺬﻫﺐ واﻷﻤﺎس‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻊ اﻗﱰاب‬ ‫ﺳـﻌﺮﻳﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ اﻟﺒﻌﺾ‪،‬‬ ‫ﻓﻀﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن ﴍاء اﻟﺬﻫﺐ‪،‬‬ ‫وذﻛﺮ أن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺎﻷﺣﺠﺎر‬

‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻫـﻢ اﻷوروﺑﻴﻮن‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ ﻋـﺪد اﻤﺼﺎﻧـﻊ أو‬ ‫اﻤﻌﺎرض واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﺑﻴﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ اﻟﻨﻤـﺮ زﻳـﺎدة اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﻮﻫﺮات ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬راﺑﻄﺎ ً ﺑﻦ‬ ‫ذﻟﻚ واﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﺴـﻜﺎن‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻃﻮال اﻟﺜﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً‬

‫ﻋـﻦ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘـﻲ ﻓﻴﻬـﺎ ﺣﻈﺮ‬ ‫دﺧﻮل اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت ﻣﺜﻞ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫واﻵن ﺳﻴﻄﺒﻖ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻳﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ذﻟﻚ ارﺗﻔﺎع ﰲ اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ ﺣﺪود‬ ‫‪ ،%10‬وﺳـﻴﱰﺗﺐ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻋﻴـﺪ ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺸـﺤﻨﺎت«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻫﻨـﺎك »ﻣﺸـﻜﻠﺔ أﺧﺮى‬ ‫ﺑـﺮزت ﻟﻠﻨﺎﻗﻞ‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﻜﻠﻔﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺿﻌﺘﻬـﺎ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻠﻌﺎﻣـﻞ‬ ‫اﻟﻮاﻓـﺪ ﺑــ‪ 2400‬رﻳـﺎل ﺳـﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﻛﺎن ﻟﻬﺬا اﻷﻣﺮ ﺗﺄﺛﺮ ﺑﺮﻓﻊ‬ ‫أﺳـﻌﺎر ﻧﻘـﻞ اﻹﺳـﻤﻨﺖ ‪.%15‬‬ ‫وﺷﺪد ﻋﲆ أن اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ اﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻟﺼﻐـﺮة ﻛﺒﺪﻳـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎﻗـﻼت اﻟﻜﺒـﺮة‪ ،‬ﻗـﺪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ داﺧﻞ اﻤﺪن‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﺜﻤﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﻮﻫﺮات‬ ‫ﺗﺰاﻳـﺪ اﻟﻄﻠﺐ وﻟـﻢ ﻳﻨﻘﺺ‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫إن اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺘـﻰ ﻣـﺎ ﺗﻮﻓـﺮ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ اﻤـﺎل ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺸـﱰي اﻟﺬﻫﺐ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ دون اﻟﻨﻈـﺮ إﱃ ارﺗﻔـﺎع أو‬ ‫اﻧﺨﻔﺎض ﺳـﻌﺮه‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﺣﺎﺟﺘﻪ‬ ‫ﻟﻠﺬﻫﺐ ﺗﺤﺪد ﴍاءه ﻟﻪ‪.‬‬

‫ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻟﺮﻛﻴـﺰة اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ وزﻳﺎدة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﺮﻛﻴﺰة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد اﻤﺒـﺎرك أﻧـﻪ ﰲ أﻋﻘﺎب‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﰲ ‪2007‬م‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﺑـﺪء اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫وﺗﺪاﻋﻴﺎﺗﻬـﺎ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺳـﻮاق‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻤـﺎ ﺻﺪر ﻣـﻦ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎزل ﰲ ﺷـﺄن ﻣﻌﻴـﺎر »ﺑﺎزل‬ ‫ﻋﺰزت ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎزل اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻹﴍاﻓﻴﺔ‬ ‫‪ ، «2,5‬واﻟـﺬي ﻋﺎﻟﺞ اﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﻮاﻃـﻦ اﻟﻀﻌﻒ‬ ‫اﻹﺿﺎﻓﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮرﻳﻖ وإﻋﺎدة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻇﻬﺮت ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺪروس‬ ‫اﻟﺘﻮرﻳـﻖ وﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻤﺸـﺘﻘﺎت‪،‬‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ‪ .‬وﺗﻬﺪف ﻫﺬه‬ ‫اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪2013‬م ‪ ..‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻤﻌﺎﻳـﺮ إﱃ إﻳﺠـﺎد ﻧﻈـﺎم ﻣﴫﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻬﺪ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻤﺒﺎرك‬ ‫ﻋﺎﻤﻲ ﻳﺘﺴﻢ ﺑﺎﻤﺘﺎﻧﺔ واﻤﺮوﻧﺔ وﻳﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺒـﺎرك‪ ،‬أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻻ ﺗﺘﻮﻗﻊ أن‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ اﻤﺼﺎرف واﻟﻨﻈﺎم اﻤﴫﰲ اﻟﺴﻌﻮدي أي ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﻊ ﺣﺪوث أزﻣﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪ .‬وﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‬ ‫ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ أي ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﺰﻣﻨﻲ أﺻﺪرت ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎزل ﻟﻺﴍاف اﻟﺒﻨﻜﻲ ﻣﻌﻴﺎر »ﺑﺎزل ‪«2,5‬‬ ‫اﻤﺤـﺪد‪ .‬وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ أﻣـﺲ‪ ،‬إﻧﻪ ﻣﻊ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻤﻌﺎﻳﺮ ﰲ ‪2009‬م وﻣﻌﻴـﺎر »ﺑﺎزل ‪ «3‬ﰲ ‪2010‬م‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﺠﻨﺔ » ﺑﺎزل« ﺗﺴـﺘﻤﺮ اﻤﺼﺎرف اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ أن ﻣﻌﻴـﺎر »ﺑﺎزل ‪ «2,5‬ﻋﺎﻟﺞ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻹﺿﺎﻓﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺼﺪارة ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻤﴫﻓﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﺑﻨﺴـﺐ ﺑﺎﻟﺘﻮرﻳﻖ وإﻋﺎدة اﻟﺘﻮرﻳﻖ وﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻤﺸـﺘﻘﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫رأس ﻣﺎل ﻗﻮﻳﺔ وﺳـﻴﻮﻟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ وﻧﺴﺐ إﻗﺮاض إﱃ رأس ﺗﻨﺎول ﻣﻌﻴﺎر »ﺑﺎزل ‪ «3‬ﺗﺤﺴﻦ ﺟﻮدة وﺣﺠﻢ رأس اﻤﺎل‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰ ﺳﻴﻮﻟﺔ اﻤﺼﺎرف وﺗﻘﻴﻴﺪ اﻟﺮاﻓﻌﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺎل ﻣﻌﺘﺪﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻤﺒﺎرك أن ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻨﻘﺪ ﺑﺪأت‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻃﺒﻘـﺖ ﰲ ‪1992‬م ﻣﻌﻴﺎر ﻧﺴـﺒﺔ ﻛﻔﺎﻳـﺔ رأس اﻤﺎل ﻋﲆ ﻣﻨـﺬ ‪2011‬م ﺗﻄﺒﻴﻖ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻹﻃﺎر‬ ‫أﺳـﺎس اﻤﺨﺎﻃـﺮ »ﺑـﺎزل ‪ «1‬اﻟﺼـﺎدر ﻣﻦ ﻟﺠﻨـﺔ ﺑﺎزل ﻋﻤـﻞ ﻣﻌﻴﺎر »ﺑـﺎزل ‪ «3‬ﺿﻤـﻦ اﻟﺠـﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻺﴍاف اﻟﺒﻨﻜـﻲ )‪ (BCBS‬ﻋﲆ اﻤﺼﺎرف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬أﻗﺮﺗﻪ ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎزل ﻟﻺﴍاف اﻟﺒﻨﻜﻲ‪ ،‬وﺷـﻤﻞ ذﻟﻚ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟـﻺﴍاف واﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺮﻓـﻊ اﻤﺎﱄ ﰲ ‪2011‬م‪ ،‬وﻧﺴـﺐ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﰲ ‪2012‬م‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز اﻤﴫﰲ ‪ ،‬وﰲ ‪2008‬م ﻃﺒﻘﺖ ﻣﻌﻴﺎر ﻛﻔﺎﻳﺔ رأس وﻧﺴـﺐ ﻛﻔﺎﻳﺔ رأﺳـﻤﺎل اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ‪2013‬م‪ ،.‬ﻣﻔﻴﺪا ً أن‬ ‫اﻤـﺎل »ﺑﺎزل ‪ «2‬اﻟﺼﺎدر أﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎزل اﻟﺬي ﺣﺪد اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﺘﺎﺑﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻧﺴﺐ اﻟﺮاﻓﻌﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺴﻴﻮﻟﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت رأﺳـﻤﺎل اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ وﻣﺘﻄﻠﺒﺎت رأس ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺮﺻﺪ وﻧﺴـﺒﺔ رأﺳﻤﺎل‪ ،‬وﺳﻮف ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻣﺎل أﻛﺜﺮ ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ ﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴﻮق واﻻﺋﺘﻤﺎن‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻤﺎ ﺻـﺪر ﻣﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎزل ﰲ ﺷـﺄن ﻣﻌﻴﺎر »ﺑﺎزل‬ ‫اﻤﻌﻴﺎر إﱃ ﻣﺎ ﺳـﺒﻘﻪ ﻣﻔﻬﻮم ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ ‪ «2,5‬اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م‪.‬‬

‫أﻛﺪ أﻧﻪ ﻻ ﺻﺤﺔ ﻻﺗﻬﺎم اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺮﻓﻊ أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ‬

‫»اﻟﺒﺘﺮول«‪ :‬ﺗﺬﺑﺬب ا•ﻧﺘﺎج ﻳﻌﻮد ﻟﻌﻮاﻣﻞ ﻣﺤﻠﻴﺔ وإﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪ ..‬واﻟﺴﻮق ﱢﻳﺤﺪد اﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺒﺴﺎﻣﻲ‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫أوﺿـﺢ ﻣﺴﺘﺸـﺎر وزﻳـﺮ اﻟﺒـﱰول‬ ‫واﻟﺜـﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺎ‪ ،‬أن إﻧﺘـﺎج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒـﱰول ﻳﺘﺬﺑـﺬب ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻵﺧﺮ‪،‬‬ ‫اﻋﺘﻤﺎدا ً ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺨﻀﻊ‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤـﺎﴐ إﱃ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﻼء وﻟﻴﺲ ﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻟﺴﻌﺮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﺴـﻮق ﻫـﻮ اﻟـﺬي ﻳﺤـﺪد ﺳـﻌﺮ‬

‫اﻟﺒـﱰول‪ .‬وﻗـﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ أﻣـﺲ » ﻟﻘﺪ‬ ‫ﺻﺪرت ﻣﺆﺧـﺮا ً ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺗﻔﺴـﺮات ﺧﺎﻃﺌـﺔ ﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫إﻧﺘـﺎج اﻟﺒـﱰول ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ؛ ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻬﻢ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺘﻌﻤﺪ دﻓﻊ‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻟﺒﱰول إﱃ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت أﻋﲆ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ ﻗـﺪ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ اﻟﺼﻮاب ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻗﺎﻃﻊ«‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣﻦ ﺑـﻦ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗـﺆدي إﱃ ﺗﺬﺑـﺬب إﻧﺘـﺎج اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﱰول اﻟﻄﻠـﺐ اﻤﺤﲇ اﻟـﺬي ﻳﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻪ اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺟﺮت اﻟﻌﺎدة أن‬

‫ﻳﺒﻠﻎ ﻫﺬا اﻟﻄﻠﺐ ذروﺗﻪ ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻳﻨﺨﻔﺾ ﺧﻼل اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪ ،‬وﻫﻨـﺎك ﻋﺎﻣـﻞ آﺧـﺮ ﻻ ﻳﻘـﻞ أﻫﻤﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﻪ‪ ،‬ﻳﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﻃﻠﺐ اﻟﻌﻤﻼء اﻟﺪوﻟﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﺒـﱰول اﻟﺴـﻌﻮدي وﻫـﻮ أﻳﻀـﺎ ً ﻃﻠـﺐ‬ ‫ﻣﻮﺳﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﻬﻨـﺎ »ﻟﻜـﻦ إذا ﻧﻈﺮﻧـﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﺮﺑـﻊ اﻷﺧـﺮ ﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪ 2012‬م‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜـﺎل‪ ،‬ﻓﺴـﻨﺠﺪ ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴـﻮرو واﻤﺨﺎوف ﺑﺸـﺄن اﻷزﻣﺔ‬

‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬وﻗﺪ اﻧﻌﻜﺴـﺖ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋـﲆ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒـﱰول«‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻤﻬﻨـﺎ »ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﻮن ﺑﺰوال ﻫﺬا اﻟﻐﻤﻮض اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً وﻋﻮدة إﻧﺘـﺎج اﻟﺒـﱰول ﻟﻠﻨﻤﻮ‬ ‫ﰲ ‪ 2013‬م‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻘﻒ‬ ‫ﻋﲆ أﻫﺒـﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻼﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺘﻐﺮات‪ ،‬وﺗﺆﻛﺪ ﻣﺮة أﺧﺮى أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻠﺒﻲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻋﻤﻼﺋﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﱰول‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﻻﺗـﺰال ﻋﻨﺪ اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ اﻟﻘﻮي ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺮار اﻟﺴﻮق اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫د‪ .‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻬﻨﺎ‬

‫‪ ٦٩٣‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل وداﺋﻊ اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ٪ ٣٠ ..‬ﻣﻨﻬﺎ ﻳﻤﺘﻠﻜﻬﺎ أﻓﺮاد‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ – ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﻋـﻼم واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﴫﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻃﻠﻌﺖ ﺣﺎﻓﻆ‬ ‫أن ﻋـﺪد اﻟﻮداﺋﻊ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺤﺖ اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﺑﻠﻐـﺖ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2012‬ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 693‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻋـﺰا اﻟﻨﻤﻮ اﻤﻀﻄـﺮد ﰲ ﻫﺬه اﻟﻮداﺋـﻊ إﱃ زﻳﺎدة‬ ‫ﻋﺪد اﻟﻌﻤﻼء وارﺗﻔﺎع ﺣﺠﻢ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻤﺖ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ‪ .٪ 13‬وﻧﻔﻰ ﺣﺎﻓﻆ ﻋﺪم‬ ‫وﺟـﻮد أوﻋﻴﺔ وﻗﻨﻮات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﻬـﺬه اﻟﻮداﺋﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﻋﺪد اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 239‬ﺻﻨﺪوﻗﺎً‪ ،‬وﻋﺪد اﻤﺸﱰﻛﻦ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫‪ 279654‬ﻣﺸـﱰﻛﺎ ﰲ ﺣﻦ ﺗﺒﻠـﻎ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫‪ 90.1‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 70.8‬أﺻـﻮل ﻣﺤﻠﻴـﺔ‬ ‫و‪ 19.3‬أﺻﻮل أﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺣﺎﻓـﻆ أن ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﻗﻨﻮات‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺗﺪار ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷذرﻋﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻛﻮادر وﻃﻨﻴﺔ ﺧﺒﺮة ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻣﻮر‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﺎ ﺷﻬﺎدات ﻣﻌﺘﻤﺪة ﰲ إدارة‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ ﺣﺎﻓـﻆ ﻗﻠﺔ ﻋﺪد اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن اﻟﺒﻨـﻮك ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن‬ ‫ﺗﺠﱪﻋﻤﻼءﻫﺎ أو ﺗﻔﺮض ﻋﻠﻴﻬﻢ اﺳﺘﺜﻤﺎر وداﺋﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﻧﻤـﻮا ﻣﻀﻄـﺮدا ﰲ ﻗﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ ﻟﺘﺴـﻌﻦ ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل ﰲ‬

‫ﺣﻦ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻤﺸﱰﻛﻦ ﻟﻘﺮاﺑﺔ ‪ 300‬أﻟﻒ ﻣﺸﱰك‬ ‫ﰲ ﻛﻞ اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ‪ ،‬وﰲ ذﻟـﻚ رد ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻌﻤﻼﺋﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن »ﺣﺠـﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات وﻋﺪد‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ واﻤﻘﺒﻠـﻦ ﻋﻠﻴﻬـﺎ أﻛـﱪ رد ﻋـﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت اﻟﺒﺎﻃﻠـﺔ«‪ .‬وأﺑﺎن ﺣﺎﻓـﻆ أن »اﻟﻮداﺋﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻮك ﻻ ﺗﺨﺺ اﻷﻓـﺮاد وﺣﺪﻫﻢ‪ ،‬ﻷن‬ ‫اﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ ﻟﻠﴩﻛﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻎ ‪ ٪ 70‬ﰲ ﺣﻦ‬ ‫ﺗﺒﻠﻎ ﻧﺴـﺒﺔ ﺣﺼﺔ اﻷﻓﺮاد ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﻮداﺋﻊ ‪٪ 30‬‬ ‫ﻓﻘـﻂ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن »وداﺋﻊ اﻷﻓـﺮاد اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﺗﺼـﻞ ﻟﻘﺮاﺑﺔ ‪ 250‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ«‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن »ﻫﺬه اﻟﻮداﺋﻊ ﺗﺨﺺ ﴍﻛﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺠﺎﻻت«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ أن‬

‫»اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﻬﺎ ﻋـﺪة ﻣﺠﺎﻻت ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎري واﻷﺳـﻬﻢ وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻻت اﻤﻬﻤﺔ واﻟﺤﻴﻮﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻧﻔـﻰ ﺣﺎﻓـﻆ أن ﺗﻜـﻮن اﻟﻮداﺋـﻊ اﻟﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫﻲ اﻷﻛﱪ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻛﻞ ﺑﻨﻮك اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻻ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﻋﻤﻼءﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎر وداﺋﻌﻬﻢ اﻟﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻨـﺎك ﺑﻨﻮك ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺣﺠﻢ أﻛﱪ ﻣﻤـﺎ ﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮد ﰲ اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻣـﻊ ذﻟﻚ ﻓﺈن ﻧﺴـﺒﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎره أﻗـﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺪﻧﺎ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ اﻟﻌﻤﻼء إﱃ اﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫أﻣﻮاﻟﻬـﻢ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻌـﻮد ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺗﺤﻘﻖ أرﺑﺎﺣـﺎ ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ‬ ‫وﺟﺎذﺑﺔ ﻟﻠﻌﻤﻼء‪.‬‬


‫اقتصاد‬

‫‪26‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫خبير اقتصادي لـ |‪ :‬البنوك تخالف أنظمة القروض‬ ‫ااستهاكية‪ُ ..‬‬ ‫وتغرق المواطنين بـ ‪ %84‬من محافظها‬ ‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬ ‫أكيد ليي «اليرق» الخبير‬ ‫ااقتصيادي محميد البري‪،‬‬ ‫أن البنيوك امحليية تخاليف‬ ‫اأنظمية امحليية امتعلقية‬ ‫بالنسيب امحيددة مجياات‬ ‫اإقراض البنكية‪ ،‬وتغرق امواطنن‬ ‫بالقروض ااسيتهاكية‪ ،‬مشرا إى‬ ‫أن القروض ااسيتهاكية شيكلت‬ ‫حيواي ‪ %84‬من إجمياي محفظة‬ ‫القيروض البنكية‪ ،‬اأمير الذي يعد‬ ‫مخالفية واضحة لأنظمية امحلية‬ ‫امتعلقة بالنسيب امحيددة مجاات‬ ‫اإقراض البنكية‪ ،‬وتشيدد اأنظمة‬ ‫عيى عيدم تجياوز نسيبة إجمياي‬ ‫امديونيات لأفراد من خال البنوك‬ ‫وركات التقسيط امرخصة‪ ،‬نسبة‬ ‫‪ %12‬مين حجيم الناتيج امحيي‬ ‫اإجمياي‪ .‬وأوضيح البيري‪ ،‬أن‬ ‫التقارير الصادرة من مؤسسة النقد‬ ‫العربي السيعودي (سياما) أخرا‪،‬‬ ‫كشيفت عن ارتفاع إجمياي الديون‬ ‫امراكمية عيى امواطنين للبنيوك‪،‬‬ ‫والناتجة عن القروض ااستهاكية‬ ‫وبطاقات اائتمان لتصل إى ‪246.9‬‬ ‫ملييار رييال‪ ،‬بنهايية الربيع اأول‬ ‫مين عيام ‪ ،2012‬محققيا ارتفاعا‬ ‫بنسيبة ‪ %19‬مقارنة بالربع اأول‬ ‫من عيام ‪ ،2011‬وارتفاعا بنسيبة‬ ‫‪ %12‬مقارنية بامعيدل الربعيي‬ ‫للعيام ‪ ،2011‬مضيفيا أنيه يجب‬ ‫عى «ساما» التدخل الريع لضبط‬

‫طلعت حافظ‬

‫محمد البري‬

‫اأمر‪ ،‬ومنع البنوك من العبث بسوق‬ ‫اائتمان السيعودي‪ .‬ن‬ ‫وبن البري‪،‬‬ ‫أن امراقب لسوق اائتمان السعودي‬ ‫ياحظ التحيركات الريعة للبنوك‬ ‫ي اآونية اأخيرة‪ ،‬حيث تحركت ي‬ ‫اتجاهن‪ ،‬ااتجاه اأول التوسيع ي‬ ‫اإقيراض للمواطنن‪ ،‬لزييادة عدد‬ ‫امقرضين‪ ،‬وااتجاه اآخير زيادة‬ ‫حجم القيروض من خيال عزمها‬ ‫عى تقديم مقرح لي»سياما» خال‬ ‫الفيرة امقبلة حول رفيع القروض‬ ‫ااسيتهاكية امقدمية لأفيراد من‬ ‫‪ 15‬إى ‪ 20‬راتبيا‪ ،‬وربما زيادة فرة‬ ‫السيداد لتتجياوز حاجيز الخمس‬ ‫سينوات‪ ،‬وكل ذلك بحجية مواكبة‬ ‫النمو الكبر الذي يشيهده اإقراض‬ ‫مين عام آخر‪ ،‬موضحيا أن حقيقة‬ ‫اأمر هو أن هذه التحركات امحمومة‬ ‫مين البنيوك ما هيي إا تحيركات‬ ‫استباقية‪ ،‬مواجهة امنافسة القادمة‬ ‫مين ركات التمويل الجديدة‪ ،‬التي‬

‫مين امتوقيع أن تبدأ العميل قريبا‪.‬‬ ‫وأضاف البري‪ ،‬أن هذه الركات‬ ‫سيتدخل ي منافسية ميع البنيوك‪،‬‬ ‫حيث من امتوقيع أن تقدم خدمات‬ ‫ائتمانيية بشيكل أكثير احرافيية‬ ‫وتنافسيية من البنوك‪ ،‬مما سييؤثر‬ ‫عيى الوضيع ااحتيكاري‪ ،‬اليذي‬ ‫تمتعت به البنوك السيعودية خال‬ ‫العقود السيابقة‪ ،‬اليذي م نكنها من‬ ‫فرض روطها الخاصة لإقراض‪،‬‬ ‫ابتدا ًء بفرض رسيوم إدارية عالية‪،‬‬ ‫وانتهيا ًء بتقياي نسيبة عمولية‬ ‫أكير مميا تتقاضاه البنيوك خارج‬ ‫السيعودية‪ ،‬نظرا استخدام البنوك‬ ‫امحلية عملية الحسياب الراكمي ي‬ ‫احتساب العمولة‪.‬‬ ‫وأشيار البيري‪ ،‬إى أن عيدد‬ ‫امقرضن من البنوك بلغ ما يقارب‬ ‫‪ 1.54‬مليون مقرض‪ ،‬أي أكثر من‬ ‫‪ %90‬مين امواطنين السيعودين‬ ‫العاملين ي القطاعين الحكوميي‬

‫والخياص‪ ،‬الباليغ عددهيم ‪1.68‬‬ ‫مليون موظف‪ ،‬حسيب اإحصاءات‬ ‫الصادرة أخرا‪.‬‬ ‫ولفيت البري‪ ،‬إى أن كل هذه‬ ‫امعلوميات تثر القلق‪ ،‬خصوصا إذا‬ ‫علمنا أن هذه القروض هي قروض‬ ‫استهاكية‪ ،‬وليست قروضا أغراض‬ ‫إنتاجية أو من أجل تنمية أو تكوين‬ ‫أصيول ثابتية‪ ،‬كتملك مسياكن أو‬ ‫البدء ي تأسيس مروعات إنتاجية‪،‬‬ ‫مبينيا أن ما زاد اأمر سيوءاً‪ ،‬وجود‬ ‫عجيز كبير بين مسيتوى الدخل‬ ‫وارتفياع متطلبات الحياة لكثر من‬ ‫امواطنين الذين ا حيلة لهم لسيد‬ ‫عجز اميزانيية امنزلية‪ ،‬فيضطرون‬ ‫إى ااقراض‪ ،‬وبالتاي يظل امواطن‬ ‫مرهونا للديون لسنوات عديدة‪ ،‬مما‬ ‫يحول امجتمع إى مجتمع مستهلك‬ ‫مثقيل بالدييون بيدا مين مجتمع‬ ‫منتج ولديه مدخرات جيدة‪ ،‬معترا‬ ‫«ساما» مسيؤولة عن تنظيم سوق‬ ‫اائتمان السيعودي بالدرجة اأوى‪،‬‬ ‫حيث يجيب عليها القييام بواجبها‬ ‫ي اتخياذ اإجيراءات الازمة للحد‬ ‫من مشيكلة ارتفاع معدات الديون‬ ‫عين طريق ضبط عمليية رفع الحد‬ ‫اأعى لبطاقيات اائتميان‪ ،‬ووضع‬ ‫ضوابط ومعايير دقيقة وصارمة‪،‬‬ ‫تلتيزم بهيا البنيوك ي عملييات‬ ‫اإقيراض للمواطنين‪ ،‬خصوصيا‬ ‫القروض ااسيتهاكية‪ ،‬وبذل مزيد‬ ‫من الجهود لنر ثقافة ااسيتثمار‬ ‫واادخار لدى امواطنن‪.‬‬

‫ارتفاع وترة القروض ااستهاكية‬

‫حافظ‪ :‬نسبة قروض القطاع الخاص لم تتجاوز ‪%30‬‬ ‫قيال ليي «اليرق» اأمين العيام للجنة‬ ‫اإعاميية والتوعيية امرفيية ي البنيوك‬ ‫السيعودية‪ ،‬طلعت حافظ‪ ،‬إن «نسبة التمويل‬ ‫اممنيوح للقطياع الخاص ا تتجياوز ‪،%30‬‬ ‫حييث بليغ حجيم إجمياي مطلوبيات البنوك‬ ‫من القطياع الخاص بنهاية الربيع الثاني من‬ ‫العيام امياي نحو ‪ 965‬مليار ريال‪ ،‬وشيكل‬ ‫منهيا إجمياي التموييل ااسيتهاكي اممنوح‬ ‫لأفيراد حواي ‪ 277‬مليارا‪ ،‬بنهاية نفس الربع‬

‫الباتع لـ |‪ :‬زيادة سعر مكعبات اأعاف يرفع أسعار اللحوم الحمراء‬ ‫حائل ‪ -‬بندر العمار‬

‫خالد الباتع‬

‫تذمر رئيس الجمعيية الزراعية‬ ‫ي منطقية حائيل خاليد الباتع‪،‬‬ ‫من القرار الذي صدر قبل عرة‬ ‫أيام بااتفاق بن صوامع الغال‬ ‫وامجليس اأعيى للجمعييات‬ ‫التعاونيية الزراعيية ي امملكة‪ ،‬برفع‬ ‫سيعر أعاف امكعبات امصنعة أربعة‬ ‫ريياات مين ‪ 23‬إى ‪ 27‬ريال‪ ،‬معترا ً‬

‫أن القيرار غر مدروس‪ ،‬وقيال الباتع‬ ‫لي «الرق»‪ :‬إن الرفع لم يكن بسيبب‬ ‫ارتفاع أسعار أخرى كالنقل أو جودة‬ ‫امنتيج‪ .‬وأفياد أن القيرار صيدر بعد‬ ‫تشيكيل لجنية مين ثياث جمعيات‪،‬‬ ‫وضعيوا تصيوراً‪ ،‬وتم ااجتمياع بن‬ ‫‪ 70‬جمعيية ميدة ‪ 90‬دقيقية‪ ،‬بعدها‬ ‫صدرالقيرار‪ ،‬مضيفا ً أنهيم لم يأخذوا‬ ‫بااعراضيات علييه مين قِ بَيل إحدى‬ ‫عرة جمعية‪ ،‬وتوقع أن يؤدي القرار‬

‫إى رفع أسيعار اللحوم الحمراء‪ .‬وأكد‬ ‫الباتيع عيدم وجيود أزمة ي الشيعر‬ ‫أو النخالية وحفاظهيا عيى مسيتوى‬ ‫أسيعارها عند ‪ 39‬رياا ً للشعر‪ ،‬و‪12‬‬ ‫رياا ً للنخالة‪ ،‬وعدم وجود ازدحامات‬ ‫عند توزيع تلك امنتجات سوى النخالة‪.‬‬ ‫وأضياف أن جمعيتيه ميرت بتجربة‬ ‫توزيع الشعر‪ ،‬معترا ً أن التجربة غر‬ ‫مفييدة عى الرغم مين توزيعها أكثر‬ ‫من ثاثة ماين عبوة خال استامها‬

‫لحيق التوزييع نهايية العيام اماي‪،‬‬ ‫وأعرب عن أمله أن تتم إعادة دراسية‬ ‫القيرار بتأ ٍن‪ ،‬وعمل دراسيات ميدانية‬ ‫مبنية عى استطاعات حقيقية‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن حصيص التوزييع ليسيت مبنيية‬ ‫عى أسيس واضحة فالروات الوهمية‬ ‫والشيهادات البيطرية اميزورة رفعت‬ ‫أعداد امستفيدين الوهمين إى ‪،%90‬‬ ‫بينميا الحقيقييون منهيم ا يتعدون‬ ‫‪ %10‬من اأعداد امسجلة‪.‬‬

‫الشثري‪ :‬إنشاء هيئة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة خال العام الحالي‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫أكيد رئيس مجلس أمناء امنشيآت الصغرة‬ ‫وامتوسيطة‪ ،‬امهندس منصور الشيثري أن‬ ‫أكثر من ‪ %95‬من امنشيآت ي السيعودية‪،‬‬ ‫مدرجة ضمن امنشآت الصغرة وامتوسطة‪،‬‬ ‫وهيي تقيع تحيت مظلية امجلس‪ ،‬مشيرا ً‬ ‫إى أن امجليس عجيز عن حير أعدادهيا كون‬ ‫بعض التصارييح صادرة عن طرييق البلديات‪،‬‬ ‫وا يعيرف أعدادها‪ .‬وقال الشيثري لي «الرق»‬ ‫إن هنياك «تصاريح أخرى مسيجلة من السيجل‬

‫التجاري‪ ،‬وعددها ملييون‪ ،‬كما أن مجلس اأمناء‬ ‫الحياي عجز أيضيا ً عن توفير التموييل والدعم‬ ‫الكاميل أصحاب هذه امنشيآت»‪ ،‬مبينيا ً أن عدم‬ ‫راع رسيمي أصحابها أدى لتعارض كبر‬ ‫وجود ٍ‬ ‫ي اإجيراءات واأنظمية الخاصة بهيا‪ .‬وقال‪« :‬ا‬ ‫يوجيد أي امتيازات أصحاب امنشيآت الصغرة‬ ‫وامتوسيطة‪ ،‬مثل امعميول به ي باقيي الدول ي‬ ‫الرق اأوسيط التيي أصبح لهيا تنظيم خاص‬ ‫وهيئيات مسيتقلة لرعايية امنشيآت الصغيرة‬ ‫وامتوسيطة»‪ .‬وشيدد الشيثري خال حديثه عى‬ ‫رورة البيدء ي إنشياء هيئة خاصة للمنشيآت‬

‫الصغرة وامتوسيطة‪ ،‬مشيرا ً إى أن إنشاء الهيئة‬ ‫دُرس مين خال مجلس الشيورى و ُرفع مجلس‬ ‫اليوزراء إقرار نظامها الخياص‪ ،‬مبينا ً أنه خال‬ ‫العيام الجاري سييتم اانتهاء من إنشياء الهيئة‬ ‫عيى أرض الواقيع‪ .‬وأوضيح أن بيادرة إنشياء‬ ‫الهيئية من دورها تسيهيل أداء اأعمال التجارية‬ ‫للمنشيآت الصغرة وامتوسيطة‪ ،‬وقيال‪« :‬الهيئة‬ ‫سيتكون الراعيي الرسيمي للمنشيآت إعطائها‬ ‫كافية اامتيازات للمسيتثمرين‪ ،‬إضافة إى إيجاد‬ ‫تسيهيات ي اإجراءات واأنظمة امتبعة للماك‪،‬‬ ‫كما ستوفر التمويل الازم لهم»‪.‬‬

‫منصور الشثري‬

‫صرافات جدة ترفض عماء البنوك اأخرى‪ ..‬وحافظ‬ ‫لـ |‪ :‬مخالفة صريحة لتعليمات مؤسسة النقد‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫تفاجأ عدد من سكان وزوار جدة خال‬ ‫اأييام اماضية ومع بدايية إجازة نهاية‬ ‫اأسيبوع اماي بأن بعيض الرافات‬ ‫اآليية ترفض رف مباليغ نقدية لهم‬ ‫أنهم ليسيوا مين عمائها‪ ،‬ميا أدى إى‬ ‫زحام شيديد أمام أجهزة الرافات‪ .‬وقال لي‬ ‫«الرق» اأمن العيام للجنة اإعام والتوعية‬

‫امرفية ي البنوك السيعودية طلعت حافظ‪،‬‬ ‫إن عيدم تمكن العميل من إجيراء أية عمليات‬ ‫نقدية من راف آي ا يتبع بنكه يعد مخالفة‬ ‫ريحة للتعليمات امبلغة للبنوك السيعودية‬ ‫من قبل إدارة تقنية امعلومات لدى مؤسسية‬ ‫النقيد العربي السيعودي‪ .‬وأضياف أن البنك‬ ‫الذي يقر تعامات الراف اآي عى عمائه‬ ‫فقيط يخل بتليك التعليمات‪ ،‬مطالبيا العميل‬ ‫بتقديم شيكوى لدى إدارة الشكاوى ي البنك‬

‫التابيع له‪ ،‬يحدد فيها اسيم ومكان الراف‪،‬‬ ‫افتيا إى أنه قد يكون هنياك خلل فني طارئ‬ ‫أو قد تكون اأوراق النقدية منتهية من جهاز‬ ‫الراف‪ .‬وأشيار حافيظ إى أن جميع البنوك‬ ‫السيعودية مرتبطية بأجهزتهيا ميع شيبكة‬ ‫امدفوعات السيعودية سيبان «‪ ،»SPAN‬التي‬ ‫تحقيق امرونية ي عملييات السيحب والدفع‬ ‫للعميل‪ ،‬وتمكنه من الدفع والسيحب النقدي‬ ‫سيواء من اأجهزة التابعة لبنكيه أو اأجهزة‬

‫(الرق)‬

‫التابعية للبنوك اأخرى‪ ،‬وهيي خدمات توفر‬ ‫بامجيان للعماء دون أن يدفيع مقابلها أجرا ً‬ ‫مادياً‪ ،‬فيما يقيوم بنك العميل بدفع ما قيمته‬ ‫‪ 4.25‬رييال قيمة كل عملية يقوم بها العميل‬ ‫عى جهياز ا يتبع له العمييل‪ ،‬وهو ما يعني‬ ‫أن البنيوك تتحمل فيما بينها تكاليف سيحب‬ ‫العمييل لنقيد مين اليراف اليذي ا يتبيع‬ ‫لبنكه‪ ،‬بهدف التسيهيل عيى العميل وتفعيل‬ ‫للمعامات اإلكرونية واآلية‪.‬‬

‫أو ميا يعادل نسيبة ‪ ،%28‬وليس كما أشيار‬ ‫إليهيا البري‪ ،‬بأنهيا تبليغ ‪ ،%84‬ولعله من‬ ‫امسيتغرب أن يقال إن البنوك السعودية تعبث‬ ‫بأموال اأفيراد‪ ،‬بدعوتهم إى ااقراض بهدف‬ ‫إثقيال كاهلهم بالدييون امرفيية‪ ،‬حيث إن‬ ‫البنوك السعودية دأبت ي تسويقها لهذا امنتج‬ ‫«القيروض ااسيتهاكية» عيى أن تتفحيص‬ ‫وتدرس حالية امقرض من جمييع النواحي‪،‬‬ ‫لتتأكد من قدرته امالية عى سيداد االتزامات‬

‫امرتبة عن منحه القرض ااسيتهاكي‪ ،‬بما ي‬ ‫ذلك سامة سجله اائتماني من التعثرات‪ ،‬الذي‬ ‫يتيم التأكد منه عن طريق الركة السيعودية‬ ‫للمعلومات اائتمانية (سيمة) مما ينفي تماما‬ ‫ااعتقاد الخاطئ بأن البنوك السيعودية تمنح‬ ‫القيروض ااسيتهاكية للعمياء دون تمعين‬ ‫وتدبير ي امخاطر التي عيادة ما تصاحب هذا‬ ‫النوع من اإقراض ودراستها بعناية فائقة من‬ ‫جميع الجوانب‪.‬‬

‫نتو لـ |‪ :‬مليار ريال حجم السوق السعودية للنظارات‬ ‫الشمسية‪ ..‬ومحاوات التصنيع داخليا باءت بالفشل‬ ‫الدمام – محمد امرزوق‬ ‫لييس مسيتغربا أن يصل‬ ‫الرقم إى مليار ريال‪.‬‬ ‫وأشيار إى أن جمييع ميا‬ ‫قيدر امديير العيام‬ ‫يتوافير ي السيوق مين‬ ‫لركية العن للعن‬ ‫نظيارات هي مسيتوردة‪،‬‬ ‫للبريات امهندس‬ ‫مضيفيا أن محياوات‬ ‫حلميي نتيو ‪ ،‬حجم‬ ‫بسييطة خرجت لتصنيع‬ ‫سيوق النظيارات‬ ‫لكنهيا ليم تنجح‪ ،‬بسيبب‬ ‫الشمسية ي امملكة بنحو‬ ‫التكلفية‪ ،‬فضيا عن عدم‬ ‫مليار ريال‪ ،‬وكان آخر رقم‬ ‫وجيود مييزة التنافسيية‪،‬‬ ‫تحيدث عن حجم السيوق‬ ‫سيواء ي تكلفة التصنيع‬ ‫قبيل ثمانيي سينوات‪،‬‬ ‫حلمي نتو‬ ‫أو العمالة أو امواد الخام‪،‬‬ ‫يقدر بنحيو ‪ 850‬مليون‬ ‫رييال‪ .‬وقال لي « اليرق»‪ ،‬إن امملكة تحتل التي تأتيي من الخارج‪ .‬وأوضيح أن امملكة‬ ‫امرتبة اأوى بن الدول العربية ي اسيتخدام تحتيل امرتبية اأوى بين اليدول العربية ي‬ ‫النظارات الشمسيية‪ ،‬إا أن محاوات افتتاح اسيتهاك النظيارات الشمسيية‪ ،‬فيما تحتل‬ ‫مصانيع للنظارات ي امملكة باءت بالفشيل‪ ،‬الواييات امتحدة امرتبية اأوى عاميا‪ ،‬وتعد‬ ‫ويرجع السيبب إى قوة امنافسية الخارجية‪ ،‬أوروبا امصدر اأسياس لصناعة البريات‪.‬‬ ‫وعيدم وجود اأييدي العاملة واميواد الخام‪ ،‬ونفى أن يكون للمستهلك السعودي أي تأثر‬ ‫ي صناعية النظيارات الشمسيية وموضتها‪،‬‬ ‫مقارنة بأوروبا ودول رق آسيا‪.‬‬ ‫وأضياف أن سيوق النظيارات امقليدة أكر حييث يتبيع اموضية اأوروبيية‪ ،‬التيي يتم‬ ‫مين اأصليية‪ ،‬محما امسيتهلك مسيؤولية تقليدهيا ي الصين‪ ،‬وأن قطياع البرييات‬ ‫انتشيارها‪ .‬وأوضيح نتو أنه ا توجيد أرقام يتحمل خسيائر بسيبب التقليد‪ ،‬ونصح نتو‬ ‫دقيقة عن حجم سيوق النظارات ي امملكة‪ ،‬براء النظيارات من امحال امشيهورة‪ ،‬وي‬ ‫وخاصية أنيه ينقسيم إى عدة أقسيام‪ ،‬منها حال تم راء نظارة وأحب امسيتهلك التأكد‬ ‫عيادات العيون والعملييات ومحال التجزئة مين جودتها عليه أن يأخذهيا إى محال بيع‬ ‫لبييع النظيارات الطبية والشمسيية وكل ما النظيارات امتخصصية‪ ،‬إذإن امختصين‬ ‫سيكشيفون إن كانت مقليدة أو ا‪ .‬وذكر أن‬ ‫يتعلق بها‪.‬‬ ‫وأشيار إى أنه قبل ثمانيية أعوام قدر حجم النظارات امقلدة ا تحمي من أشعة الشمس‬ ‫السيوق بنحيو ‪ 850‬ملييون رييال‪ ،‬معربيا الضارة‪ ،‬مشيرا إى أن سوق التقليد أكر من‬ ‫عين اعتقاده أنه ا يعكيس الحجم الحقيقي اأصي‪ ،‬إا أنيه ا يمكن معرفة حجمه‪ ،‬لعدم‬ ‫للسيوق‪ ،‬مبينا أنه بعد مي هذه السينوات‪ ،‬دخوله عر القنوات الرسمية‪.‬‬

‫مائة فتاة يتقدمن لـ ‪ 136‬وظيفة نسائية في أبها‬ ‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬ ‫أجرت غرفة أبها أمس مقابات لطالبات العمل للحصول عى وظيفة من بن ‪ 136‬فرصة وظيفية‬ ‫توفرها الغرفة ي إطار الجهود التي تبذلها‪ ،‬ممثلة ي مركز توظيف السيعودين ومركز سييدات‬ ‫اأعميال وبالتعاون مع باب رزق جميل؛ للمسياهمة ي التوظيف النسيائي لدى عدد من ركات‬ ‫القطاع الخاص ي منطقة عسر‪ .‬وتنوعت طالبات العمل بن حامات الشهادة الجامعية والدبلوم‬ ‫والثانويية للتوظيف عى عدد من امهن‪ ،‬منها إدارية‪ ،‬وبائعات ي محات امسيتلزمات النسيائية‪،‬‬ ‫وموظفات استقبال‪ .‬وقد تجاوز عدد امتقدمات مائة متقدمة‪ ،‬سيتم اإعان عن امرشحات للعمل خال‬ ‫امؤتمر التوظيفي الذي سيتعقده الغرفة بحضور وزير العمل ي يوم ‪ 22‬ربيع اأول ‪1434‬هي‪.‬‬


‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫‪27‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻟﺰام »اﺷﺨﺎص اﻟﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ« ﺑﺎﺧﺘﺒﺎرات ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻨﺘﻈﻤﺔ ﻟﻘﻴﺎس ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺻـﺪرت ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻼﺋﺤـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋـﴩة ﰲ إﻃﺎر اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫زﻳﺎدة ﻛﻔﺎءة اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﺗﻨﻤﻴﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻷﺟﻬﺰة واﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﺗﺪاول‬ ‫اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺪ ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻤﻌﺎﻣـﻼت اﻷوراق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻈﻴﻢ وﻣﺮاﻗﺒﺔ أﻋﻤﺎل وﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺿﻌﺔ ﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ وإﴍاﻓﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻫﻲ »ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﺪد ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﺷـﺨﺎص‬ ‫اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺳـﻮق ﻋﺎدﻟﺔ وﻣﺴـﺘﻘﺮة ﻳﺘﻤﺘﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ ﺑﻮﺿﻊ ﻣﺎﱄ ﺳـﻠﻴﻢ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪ .‬وروﻋﻲ ﻋﻨﺪ إﻋﺪاد‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﺳﺘﻘﺼﺎء ﻣﺮﺋﻴﺎت اﻤﻌﻨﻴﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ‬ ‫واﻤﺨﺘﺼﻦ ﻟﺪى اﻟﺠﻬﺎت واﻷﻃﺮاف ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف ﻫـﺬه اﻟﻘﻮاﻋﺪ إﱃ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﻦ ﻻﺋﺤﺔ اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻤﻌﻤـﻮل ﺑﻬﺎ ﻓﻌﻠﻴﺎ ً ﺗﻮﺟﺐ ﻋﲆ اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻪ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻤﺒﺪأ اﻟﻜﻔﺎﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ؛ وذﻟﻚ ﺑﺎﻻﺣﺘﻔﺎظ‬ ‫ﺑﻤﻮارد ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪدﻫﺎ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ .‬وﻣﻦ ﺑـﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘـﻲ ﺗﻐﻄﻴﻬﺎ »ﻗﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ« ﻟـﺪى اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‬ ‫)اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ(‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻗﺎﻋﺪة رأس اﻤـﺎل وﺗﺮﻛﻴﺒﺘﻪ‪ ،‬وﻣﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫إدارة ﺳـﺠﻞ اﻟﺘﺪاول‪ ،‬وأﺣﻜﺎم اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻤﺆﴍ اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻤﻌﻴﺎرﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺘﺼﻨﻴﻔﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻴﻴﻢ‬ ‫واﻟﺘﺤﻮﻳﻞ إﱃ اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وأﺣﻜﺎم ﻋﺎﻣﺔ ﺣﻮل‬ ‫ﻣﺨﺎﻃﺮ أﺳـﻌﺎر ﴏف اﻟﻌﻤﻼت وﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻠﻊ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬واﻹﻓﺼﺎح وإﻋﺪاد‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺗﻮﺟـﺐ‬ ‫اﻟﻘﻮاﻋﺪ ﻋﲆ اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ ﺗﺤﺪﻳﺪ وﻗﻴﺎس‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗـﻪ اﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت ﻋﻤﻠـﻪ وﻋﻤﻼﺗـﻪ وﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ اﻟﺬي ﻳﻜﻮن ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ أن ﻳﻮﱄ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﺑﺎﻤﺤﺪدات‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ واﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ وﺗﻮﺛﻴﻘﻬﺎ ﻟﻴﺘﴪ‬

‫ﻣﺘﺪاوﻟﻮن ﻳﺘﺎﺑﻌﻮن ﺣﺮﻛﺔ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻟﻨﻘﺪ واﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺤﺮﻳﺔ‪ .‬وﺗﻘﴤ اﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫ﺑﺄن ﻳﻜﻮن اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ ﻋﲆ أﺗﻢ اﻻﺳﺘﻌﺪاد‬ ‫ﻹدارة ﺳﻴﻮﻟﺘﻪ ﰲ اﻟﻈﺮوف ﻏﺮ اﻻﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺠﺮي‬ ‫اﺧﺘﺒﺎرات ﺗﺤﻤﻞ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ وﻗﻴﺎس ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‬ ‫وﻓﻘـﺎ ﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫أن ﺗﻌﺮﺿـﻪ اﻟﺤﺎﱄ ﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﺗﺤﻤـﻞ اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻤﺤـﺪد‪ .‬وﻳﺠـﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟـﻪ أن ﻳﻄﻮر ﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت‬ ‫ﻣﻼﺋﻤﺔ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ ﻫﻴﻜﻠﻪ اﻟﺤـﺎﱄ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ‪ ،‬وﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻫﺬه اﻟﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﲆ درﺟﺎت‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼﺪر اﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﺸﺮة »ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ«‬ ‫ﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺘﺤﻤﻞ واﻤﺪة‪ ،‬وأن ﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸﻜﻼت ﻏﺮ اﻤﺄﻟﻮﻓﺔ واﻤﺸﻜﻼت اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫ﻣﻌﻠـﻮم أن ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺮاﺟـﻊ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ دوري ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬـﻢ‪ .‬وﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺠﻮاﻧﺐ‪:‬‬

‫ﺣﻘﻴﺒﺔ اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫ﻣﺨﺎﻃﺮ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‬ ‫ﺧﺎل ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ‪ ،‬أو ﻣﻌﺰول‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ اﺳـﺘﺜﻤﺎر ٍ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻛﺄداء اﻟﴩﻛﺎت واﻻﺗﺠﺎﻫﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻜﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﺳﻮاء ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﺤـﲇ أم اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ .‬وﻟﺬﻟﻚ ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﻓﻬـﻢ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫ﻋﲆ وﺿﻊ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻃﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬

‫إدارة اﻟﻤﻼءة اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﻳﻘﺮض‬ ‫ﻳﻤﻨﺢ أو ﻳﺴﻤﺢ ّ‬ ‫ﺑﺤﻖ اﺳﺘﺨﺪام ﻣﺎل أو ﳾء ذي‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻘﺎء اﺳـﱰداد ذﻟﻚ اﻤﺎل أو اﻟﴚء أو اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎل أو ﳾء آﺧﺮ ذي ﻗﻴﻤﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫أوراق ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻘﱰﺿﺔ‬ ‫اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗُﻘﱰض ﻋﻨـﺪ اﻟﺒﻴﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻜﺸﻮف ﻟﺘﺴﻠﻴﻤﻬﺎ إﱃ اﻤﺸﱰي‪.‬‬

‫ﻫﻞ ﺗﻠـﺰم ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮي ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺑﺘﺰوﻳﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺑﺘﻘﺎرﻳﺮ دورﻳﺔ ﻋﻦ وﺿﻊ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺜﻤﺮون ﻓﻴﻬﺎ؟‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮو اﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﺎ ﻣﻦ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻠﺰﻣـﻮن ﺑﺘﺰوﻳـﺪ ﻣﺎﻟﻜـﻲ وﺣـﺪات‬ ‫اﻟﺼﻨـﺪوق ﺑﺎﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﺮاﺟﻌـﺔ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﻃﻠﺒﻬﻢ ذﻟـﻚ دون أي ﻣﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر درﺟـﺎت اﻹﻓﺼﺎح واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﺿﻤﺎن اﻃﻼع اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﻄﻮرات‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق وﺗﻐﺮ ﻗﻴﻢ وﺣﺪاﺗﻪ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫اﻤﺎدة ‪ 36‬ﻣﻦ ﻻﺋﺤﺔ ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫إﻋﺪاد اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺼﻨﺪوق ﺑﺸـﻜﻞ‬

‫ﺗﻘﺎرﻳـﺮ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬إذ ﺗﺮاﺟـﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻪ ﺷـﻬﺮﻳﺎ ً ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻼءﺗـﻪ اﻤﺎﻟﻴـﺔ وأن ﻟﺪﻳـﻪ ﺻـﺎﰲ رأﺳـﻤﺎل ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻪ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﻘﺮوض ﺗﺎﻟﻴﺔ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق‪ ،‬وﻫﻲ ﻗﺮوض‬

‫اﻋﺘﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﺧﻼل اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻟﺨﺴـﺎرة رأس‬ ‫اﻤﺎل‪ ،‬أو ﺟﺰء ﻣﻦ اﻤﺒﻠﻎ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ آﺛـﺎر ﺑﻌﻴﺪة اﻤﺪى‬ ‫ﰲ اﻤﺤﻔﻈﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺜـﻼً‪ :‬إن زاد رأس ﻣﺎﻟﻚ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﺑﻤﻌﺪل ﻣﺘﻮﺳـﻂ ﻳﺼﻞ إﱃ ﻋـﴩة ﰲ اﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﻜﻨﻚ أن ﺗﺴـﺤﺐ ﻣﺎ ﺑـﻦ ‪ 4‬إﱃ ‪ 5‬ﺑﺎﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻗﻴﻤﺔ رأس ﻣﺎﻟﻚ ﻛﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وﺗﺒﻘﻲ ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﻋﲆ ﻣﻘـﺪار رأس اﻤﺎل‪ ،‬وﻟﻜـﻦ إن اﺗﺨﺬت أي‬ ‫ﻗـﺮارات اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺧﺎﻃﺌـﺔ‪ ،‬أو ﻟﻢ ﺗُـﺪ ّر ﻣﺤﻔﻈﺘﻚ‬

‫أﺻﻮل ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫أي ﻣﻮﺟـﻮدات أو ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت ﻋﺎﺋـﺪة ﻟﻠﻤﻘﱰض‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﻘﺮض أن ﻳﺴﺘﻮﰲ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻘﺮض ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫إﻋﻼم اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﺗﻘـﻊ إدارة اﻤـﻼءة اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤـﺖ ﻣﻈﻠﺔ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟـﻺﴍاف ﻋﲆ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘـﻲ ﺗﻀﻢ أﻳﻀـﺎ‪ :‬إدارة اﻟﺘﻔﺘﻴـﺶ‪ ،‬اﻟﱰاﺧﻴﺺ‪،‬‬ ‫وإدارة اﻻﻟﺘﺰام وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﻏﺴـﻞ اﻷﻣـﻮال‪ .‬وﺗﺘﻮﱃ‬ ‫إدارة اﻤـﻼءة اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻹﴍاف واﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻟﻸﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﻢ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺰاﻣﻬـﻢ ﺑﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻜﻔﺎﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫وﺿﻌﻬﻢ اﻤﺎﱄ وﻣﻦ ﺗﻮاﻓﺮ اﻤﻮارد اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﴬورﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻓﺎء ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﺎت ﻋﻤﻠﻬـﻢ ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﻟﻮاﺋﺤﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ‪ .‬وﺗﻨﻔﺬ اﻹدارة‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﻔﺘﻴـﺶ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﻤﺮاﺟﻌـﺔ ﺳـﺠﻼﺗﻬﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻄﺎﺑﻘﺘﻬﺎ ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ذﻟﻚ ﺗﻘﻮم ﻫـﺬه اﻹدارة ﺑﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻤﺨﺎﻃﺮ ذات اﻟﺼﻠﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ أي ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﺤﺘﻤﻠﺔ أﺧﺮى وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻗﺒﻞ اﺳـﺘﻔﺤﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻮﱃ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌﺔ وﺗﻘﻴﻴﻢ أﻧﺸـﻄﺔ اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻟﻬﺎ ﺗﺄﺛﺮ ﰲ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﻮﺿﻊ اﻤﺎﱄ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺜﻞ اﻟﻘـﺮوض ﺗﺎﻟﻴﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎق‪ ،‬وﻋﻘﻮد اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫اﻤﻬﻨـﻲ‪ ،‬واﻤـﻼءة اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺎﻟﺘﻌﻬـﺪ ﺑﺘﻐﻄﻴﺔ‬ ‫اﻻﻛﺘﺘﺎﺑﺎت‪ ،‬واﻻﻧﺪﻣﺎج أو اﻻﺳﺘﺤﻮاذ‪ ،‬وﺧﻼﻓﻪ‪.‬‬

‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻣﺘﻘﺎﻋﺪاً‪ ،‬ﺳـﻮف ﺗﻮاﺟﻪ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻹﺿﺎﻓﻴﺔ؛ ﻷﻧﻚ ﺗﺴﺘﺜﻤﺮ ﺑﻬﺪف‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ دﺧـﻞ ﺗﻐﻄﻲ ﺑﻪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗـﻚ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﻨـﺎء اﻟﺜﺮوة‪ ،‬واﻟﺘﻐﺮات اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﺮأ ﻋﲆ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻬـﺎ أﺛﺮ ﻛﺒﺮ ﰲ‬ ‫ﻗﺪرﺗـﻚ ﻋـﲆ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻌﻴﺸـﺔ اﻟﺬي‬

‫ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺗﻀﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻹدارات‬ ‫واﻟﻮﺣـﺪات اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﺑﺴـﻮق اﻤﺎل واﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ‪ ..‬ﻫﻨﺎ زاوﻳﺔ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ إﺣـﺪى اﻹدارات ﰲ إﻃـﺎر ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺎﺋﺪ اﻤﻄﻠﻮب ﻋﲆ ﻣﺪى ﻋﺪة ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﻓﺴﻮف ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﻀﻄﺮا ً إﱃ اﺳـﺘﻌﻤﺎل ﺟﺰء ﻣﻦ رأس اﻤﺎل اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗـﻚ اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻮاﺟﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت ﰲ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺎﺳـﺘﺜﻤﺎرات ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬ ‫رأس اﻤﺎل اﻤﻨﻔﻖ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ أﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﻌ ْﺪ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﻨﻔﺲ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ اﻟﺬي ﻛﻨﺖ ﺗﺘﻘﺎﺿﺎه أﻳﺎم ﻋﻤﻠﻚ‪.‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻷﻣﺮ ﻣﻊ ﺗﻨﺎﻗﺺ رأس ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﻌﺎﺋﺪ‬ ‫ﺳـﻮف ﻳﺘﻨﺎﻗـﺺ أﻳﻀﺎً‪ .‬وإذا اﺳـﺘﻤﺮرت ﰲ ﺳـﺤﺐ‬ ‫اﻤﺒﻠـﻎ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣـﻦ رأس ﻣﺎﻟﻚ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ‪،‬‬

‫رأس اﻤﺎل اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫ﺟﺰء ﻣﻦ رأﺳـﻤﺎل اﻤﻨﺸـﺄة ﻳﺴـﺎوي اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻻﺳـﻤﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺼﺎدرة ﻣﺤﺪدة اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻻﺳﻤﻴﺔ أو اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻤﻌﻠﻨﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺼﺎدرة‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺤﺪدة اﻟﻘﻴﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻴﺎن اﻋﺘﺒﺎري ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﺷـﺨﺺ أو ﻣﻨﺸـﺄة‪ ،‬ﻟﻪ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ أو ﻛﻴـﺎن اﻋﺘﺒـﺎري ﻣﺴـﺘﻘﻞ ﻳﺠﻮز ﻟﻪ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﺎ ً اﻟﺘﻤﻠﻚ وﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﻨﺸﺎط اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺨﺘﺎر ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻪ واﻟﺘﻘـﺎﴈ واﺗﺨـﺎذ اﻟﻘﺮارات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﺼﻠﺤﺘﻪ‪.‬‬

‫ﻧﺼﻒ ﺳﻨﻮي ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬وﻳﻨﺒﻐﻲ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﺼﻨﺪوق ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﺤﺎﺳـﺐ ﻗﺎﻧﻮﻧـﻲ‪ ،‬وﻳﺠـﺐ إﻋﺪاد‬ ‫وﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻟﻘﻮاﺋـﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻓﻘـﺎ ً ﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻤﺤﺎﺳﺒﺔ اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﺳﺒﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻫﻞ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﻮﺳﺎﻃﺔ اﻟﺘﻲ أﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ أم ﻻ؟‬ ‫ﻳﻤﻜﻨـﻚ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﰲ ﻧﺸـﺎط اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ أو ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫)ﺗﺪاول( ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻴﺎﻧﺎت أﺳﺎﺳﻴﺔ ﻋﻦ‬

‫ﻳﻤﻨﺤﻬـﺎ ﰲ اﻟﻐﺎﻟـﺐ اﻤﻼك اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ‬ ‫)اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ( ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﺗﺴـﺪد‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﻨﺘﻬﻲ اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ ﻣﻦ ﺳﺪاد ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬واﻟﻘﺮض ﺗﺎﱄ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق‬ ‫أﺣـﺪ اﻟﺨﻴﺎرات ﻟﺮﻓﻊ رأس اﻤﺎل ﻣﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻟﺼﺎﰲ‬ ‫رأس اﻤﺎل‪ ،‬إذ ﻳُﺸـﱰط أن ﻳﻨﺎل اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ أي ﻗﺮض ﺗﺎﱄ‬ ‫اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻪ ﻋﻨـﺪ ﺗﻌﻬـﺪه ﺑﺘﻐﻄﻴﺔ ﻃـﺮح أوراق‬

‫ﺣﺪ اﻹﻗﺮاض اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤـﺪ اﻷﻗـﴡ ﻤﺒﻠﻎ اﻟﻘـﺮض اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ إﻗﺮاﺿﻪ ﻤﻘﱰض واﺣﺪ واﻟﺬي ﺗﻔﺮﺿﻪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻮك اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫‪ (1‬اﻟﺨﺼﻮم أو اﻻﻟﺘﺰاﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺨﺼﻮم ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺄة‪ ،‬أو‬ ‫اﻷﻣﻮال اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن اﻟﺸﺨﺺ ﻣﺪﻳﻨﺎ ً ﺑﻬﺎ ﻟﻠﻐﺮ‪.‬‬ ‫‪ (2‬اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ أو اﻻﻟﺘﺰاﻣـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﱰﺗﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﺨﺺ أو ﻣﻨﺸـﺄة ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﻘﺪ أو ﺗﴫف‪ ،‬أو‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﺰاﻣـﺎ ً ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻮﻓﺎء ﺑﻬﺎ ﺗﺤـﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﺟﺰاء أو‬

‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ واﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻠﻚ ﺗﺮاﺧﻴـﺺ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻓﻴﻬﺎ‪ .‬واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﰲ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ ﻏﺮ ﻣﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻳُﻌـ ّﺪ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ وﻳﻌ ّﺮض اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ دور ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ارﺗﻔﺎع اﻟﺴﻮق واﻧﺨﻔﺎﺿﻬﺎ؟‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ اﻟﻬﻴﺌﺔ إﱃ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫وﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﻜﻔﺎﻳﺔ واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘـﺪاول ﻣﻦ ﺧﻼل اﻛﺘﺸـﺎف اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻟﺘﴫﻓـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗُﻌـ ّﺪ ﻣـﻦ أﻧـﻮاع‬ ‫اﻟﺘﻼﻋـﺐ واﻟﺘﻀﻠﻴﻞ‪ .‬أﻣﺎ ارﺗﻔﺎع اﻟﺴـﻮق‬ ‫واﻧﺨﻔﺎﺿﻬـﺎ ﻓﻬﻮ أﻣﺮ ﻳﺤﻜﻤـﻪ اﻟﻌﺮض‬ ‫واﻟﻄﻠﺐ ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫ﻣﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻢ اﻤﺮاﺟﻌـﺔ ﻤﺎ ﻳﻨﻄﻮي ﻋﻠﻴﻪ ﻫﺬا اﻟﺘﻌﻬﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﺰام ﺑﴩاء ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺼﺪرة اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﺘﺘﺐ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬إذ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﻘﺪرة‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺘﻌﻬﺪ ﺑﺘﻐﻄﻴﺔ‬ ‫ﻃﺮح اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﺜﻞ ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻣﺘﻤﻤﺎ ً ﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﻢ )اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ( ﺑﻌﺪ ﻻﺋﺤﺔ اﻷﺷـﺨﺎص‬ ‫اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت ﺑﻘﺮار ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟـ‪ 28‬ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪ ،2006‬وﺗﻘﻊ ﰲ‬ ‫‪ 99‬ﻣـﺎدة ﺗﻨﻈﻢ ﻣﻨﺢ اﻟﱰاﺧﻴﺺ وﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻧﺸـﺎط‬ ‫اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ .‬وﺗﻤﻨـﺢ اﻟﻬﻴﺌﺔ رﺧﺼﺎ ً‬ ‫ﻟﻨﺸـﺎط اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ )ﺑﺼﻔﺔ أﺻﻴـﻞ‪ ،‬وﺑﺼﻔﺔ وﻛﻴﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻌﻬـﺪ ﺑﺎﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ(‪ ،‬واﻹدارة )إدارة ﺻﻨﺎدﻳـﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وإدارة ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻌﻤـﻼء(‪ ،‬واﻟﱰﺗﻴﺐ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺸـﻮرة‪ ،‬واﻟﺤﻔﻆ‪ .‬وﺗﺤﺪد اﻟﻼﺋﺤﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ؛ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﱰﺧﻴـﺺ‪ ،‬وإﺟـﺮاءات وﺻﻼﺣﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﺠـﺎه اﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬وﻗﺪرة اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻪ وﻣﻼءﺗـﻪ‪ ،‬وﻧﻄﺎق اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬واﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻼء‬ ‫وﺳـﺠﻼﺗﻬﻢ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻟﺪورﻳﺔ إﻟﻴﻬﻢ‪ .‬وﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻹﻃﺎر ﺗﺸـﱰط ﻻﺋﺤﺔ اﻷﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬﻢ‪ ،‬أﻻ ﻳﻘﻞ رأس اﻤـﺎل اﻤﺪﻓﻮع ﻤﻘﺪم اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻦ‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻠﱰﺧﻴـﺺ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫واﻟﺤﻔـﻆ واﻹدارة‪ ،‬وأﻻ ﻳﻘـﻞ ﻋـﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧـﻲ رﻳﺎل‬ ‫ﻟﻠﱰﺗﻴـﺐ‪ ،‬وأﻻ ﻳﻘـﻞ ﻋـﻦ ‪ 400‬أﻟﻒ رﻳـﺎل ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺸﻮرة‪.‬‬ ‫وﰲ وﻗـﺖ ﺳـﺎﺑﻖ‪ ،‬أوﺿﺤـﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ أن ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻗﻴـﺎس ﻛﻔﺎﻳـﺔ رأس اﻤﺎل ﻟﺪى‬ ‫ﻗﻄـﺎع أﻋﻤـﺎل اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ أﻛـﺪت أن ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬـﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬـﺎ ﺟﺎﻫﺰة ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻵن ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ »ﺑﺎزل ‪ «3‬اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻤـﺎﱄ ﻋﲆ اﻤـﺪى اﻟﺒﻌﻴـﺪ‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ أن ﻣﻌـﺪل اﻟﻜﻔﺎﻳـﺔ ﻟﺮأس ﻣـﺎل اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻋـﺎم ‪ 2011‬ﺑﻠـﻎ ﻧﺤـﻮ ‪ ٪ 35‬ﻣﺘﺠﺎوزا ً‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺑـﺎزل ‪ ،3‬اﻟﺘﻲ ﻣـﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‪ -‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮم‪ -‬أن ﻳﺼـﻞ ﻣﻌﺪل ﻛﻔﺎﻳﺔ رأس اﻤﺎل إﱃ‬ ‫‪ .٪ 13‬وﺗﺤـﺮص اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﲆ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻤﺮﻛﺰ اﻤﺎﱄ‬ ‫وﺗﻘﺎرﻳﺮ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﺷـﺨﺎص اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ‬ ‫)اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ( ﺑﺸـﻜﻞ ﺷـﻬﺮي ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ اﻤـﻼءة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮاﻓـﺮ ﺻﺎﰲ رأﺳـﻤﺎل ٍ‬ ‫ﻛﺎف ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻻﻟﺘﺰاﻣﺎت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺴـﻮف ﺗﻘﴤ ﻋﲆ اﻟﺮﺻﻴﺪ اﻤﺘﺒﻘـﻲ ﻣﻦ رأس اﻤﺎل‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻚ ﺳـﻮف ﺗﻔﻠﺲ ﰲ وﻗﺖ أﺑﻜﺮ ﻣﻤﺎ ﻛﻨﺖ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗﻌﻪ‪ .‬وإن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ أداء ﻣﺤﻔﻈﺘﻚ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻷﻣﺜﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺴـﻮف ﺗﻀﻄﺮ إﱃ اﻟﻬﺒﻮط ﺑﻤﺴـﺘﻮى ﻣﻌﻴﺸـﺘﻚ أو‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ وﺳـﺎﺋﻞ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ دﺧﻠﻚ‪ .‬ﻟﻼﺳﺘﺰادة‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ ﻳﻤﻜﻨـﻚ ﻣﻄﺎﻟﻌﺔ اﻟﻜﺘﻴـﺐ اﻟﺘﻮﻋﻮي‬ ‫اﻟﺬي أﺻﺪرﺗﻪ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ »دﻟﻴﻞ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ«‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺘﻮاﻓﺮ ﻋﲆ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ﻏﺮاﻣﺔ أو ﺗﻌﻮﻳﺾ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﺑـﺎﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳُﺴـﻤﺢ ﻟﻜﺒﺎر‬ ‫اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻣﺜﻞ ﴍﻛﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ واﻟﺒﻨﻮك اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻬﺎ وﺗﻘﺘﴫ ﻫﺬه اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ ذات اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ اﻤﻤﺘﺎزة‪.‬‬ ‫اﺣﺘﻜﺎر ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫اﺣﺘﻜﺎر ﻳﻨﺸـﺄ ﻋﻦ ﺣﻖ ﺣـﴫي ﺗﻤﻨﺤﻪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺄ ًة ﻷداء ﺧﺪﻣﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﺨﻀﻊ ﺳﻴﺎﺳﺎﺗﻬﺎ وأﺳﻌﺎرﻫﺎ ﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬

‫ﻛﻴـﻒ ﻳﻤﻜﻨﻨـﻲ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ‬ ‫ﻻﺋﺤـﺔ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟـﴩﻛﺎت وﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻤـﻮاد اﻹﻟﺰاﻣﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫واﻤﻮاد ﻏﺮ اﻹﻟﺰاﻣﻴﺔ؟‬ ‫ﻳﻤﻜﻨـﻚ ﻣﻄﺎﻟﻌـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫اﻟﺼـﺎدرة ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻻﺋﺤـﺔ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻤﻮﻗﻊ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻤﻮاد اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ إﻟﺰاﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻼﺋﺤﺔ واﻤﻮاد اﻟﺘﻲ ﻣﺎ‬ ‫زاﻟﺖ ﰲ ﻃﻮر اﻻﺳﱰﺷﺎد‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘـﻲ ﻳـﻮﴅ‬ ‫ﺑﻘﺮاءﺗﻬـﺎ ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬ ‫ﻟﻠﴩﻛـﺔ اﻤﺪرﺟـﺔ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳُﻨـﴩ‬

‫ﻣﺼﺎﺣﺒﺎ ً ﻟﻠﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ؟‬ ‫ﻳـﻮﴅ ﺑﺎﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ‬ ‫اﻟﺘﺎﻟﻴـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪:‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﺨﺎﻃـﺮ اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬وﻣﻠﺨﺺ‬ ‫اﻤـﺆﴍات اﻤﺎﻟﻴـﺔ )ﻣﻠﺨـﺺ ﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﴩﻛـﺔ وأﺻﻮﻟﻬﺎ وﺧﺼﻮﻣﻬﺎ(‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺗﻮزﻳـﻊ اﻷرﺑﺎح‪،‬‬ ‫واﻟﻘـﺮوض واﻻﻟﺘﺰاﻣﺎت ﻋـﲆ اﻟﴩﻛﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻮﺻـﻒ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة وﻛﺒـﺎر‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ‪ .‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫أﺻـﺪرت دﻟﻴـﻼً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً ﺑﺎﺳـﻢ »ﻛﻴﻒ‬ ‫ﺗﻘـﺮأ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ«‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ ﻣﻄﺎﻟﻌﺘﻪ ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ‪.‬‬


‫سوق المال تواصل تراجعها إلى منطقة الدعم ‪ ..7080‬وتباين في أداء القطاعات‬ ‫تحليل‪ :‬عبد السام الشمراني‬ ‫واصلت اأسهم السعودية تراجعاتها‬ ‫للجلس�ة الثانية ع�ى الت�واي‪ ،‬لتغلق عند‬ ‫نقط�ة ‪ 7087‬بانخف�اض ‪ 27.36‬نقطة‬ ‫وبنس�بة ‪ %038‬وي ض�وء أحج�ام‬

‫اقتصاد‬

‫ت�داول بلغت ‪ 187‬مليون س�هم‪ .‬وقدرت‬ ‫قيمته�ا ب�� ‪ 5.9‬مليار ري�ال‪ ،‬مقارنة ب�‬ ‫‪ 6.3‬ملي�ار ري�ال‪ ،‬كما نف�ذت من خال‬ ‫‪ 122‬أل�ف صفقة‪ .‬وقرع ج�رس اافتتاح‬ ‫ع�ى انخفاض وص�وا إى نقط�ة ‪7078‬‬ ‫وبراجع بنحو ‪ 36‬نقطة بنصف الس�اعة‬

‫اأخ�رة‪ ،‬ث�م يُق ِل�ص م�ن بعده�ا ج�زءا ً‬ ‫طفيفا ً من انخفاضاته مع جرس اإغاق‪،‬‬ ‫وجاءت انخفاضات الس�وق أقل حدة من‬ ‫الي�وم الس�ابق‪ ،‬ي ضوء أحج�ام التداول‬ ‫وتباي�ن أداء القطاع�ات امدرج�ة ما بن‬ ‫اارتف�اع واانخف�اض‪ .‬من جان�ب آخر‪،‬‬

‫سجّ لت أس�عار أس�هم ‪ 53‬ركة ارتفاعا ً‬ ‫مقابل انخفاض أس�عار أسهم ‪ 69‬ركة‪،‬‬ ‫وثبات أس�عار أس�هم ‪ 34‬ركة‪ ،‬وتصدر‬ ‫الرابحون س�هم «أليانز إس إف» بنس�بة‬ ‫‪ ،%5‬تاه ي اارتفاع س�هم «ثمار» بنسبة‬ ‫‪ ،%3.6‬كما جاء س�هم «أنع�ام» ي امرتبة‬

‫‪28‬‬

‫الثالثة بنس�بة ‪ ،%3.2‬تاه سهم «تكوين»‬ ‫بنسبة ‪،%1.9‬وسهم «الريع» ب� ‪.%1.8‬‬ ‫وي قائمة الخارين تصدر سهم «أمانة»‬ ‫القائمة بنس�بة‪ ،%9.8‬تاه ي اانخفاض‬ ‫سهم «ااتصاات» ب� ‪ ،%3.2‬كما أغلق كل‬ ‫من سهم «الباد» عى انخفاض ب�‪%1.93‬‬

‫وس�هم «جبل عمر» ب� ‪ ،%1.9‬وجاء سهم‬ ‫«سدافكو» خامسا بانخفاض‪.%1.8‬‬ ‫بن�اء عى مس�تجدات جلس�ة أمس‪،‬‬ ‫ياحظ استهداف مؤر الس�وق مستوى‬ ‫الدع�م ‪ 7080‬الذي أش�ر إلي�ه باأمس‪،‬‬ ‫والذي يمثل نس�بة تراج�ع بمقدار ‪%23‬‬

‫م�ن نس�ب فيبوناتي‪ .‬وفنيا‪ ،‬ف�إن عودة‬ ‫الت�داوات دون امنطق�ة الس�ابق ذكرها‬ ‫كإغ�اق يوم�ي يزيد م�ن وت�رة الهبوط‬ ‫استهداف ‪ 7049‬بناء عى نموذج «الرأس‬ ‫والكتفن» الس�لبي امتش�كل عى الفاصل‬ ‫اللحظي ‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫«المراعي» تشارك في منتدى القطاع الخاص العربي الثالث البنيان يفتتح المكاتب اإدارية في مشروع «خليج الدانة»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫شاركت ركة «امراعي» ي‬ ‫الدورة الثالثة منتدى القطاع‬ ‫الخاص العربي الذي ينظمه‬ ‫مجل�س الغرف الس�عودية‬ ‫ي مدين�ة الري�اض‪ ،‬ال�ذي‬ ‫اختت�م أم�س اأول (اأحد) تحت‬ ‫رعاية صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫س�عود الفيصل وزي�ر الخارجية‬ ‫تحت شعار «نحو مشاركة فاعلة‬ ‫للقط�اع الخ�اص ي مب�ادرات‬ ‫التنمي�ة والتكام�ل ااقتص�ادي‬ ‫العرب�ي»‪ .‬وش�اركت امراع�ي‬ ‫بجناح خاص للركة ي امعرض‬ ‫امصاح�ب للمنت�دى يس�تعرض‬ ‫مس�رتها ومس�اهمتها ي مجال‬ ‫صناعة اأغذية عربي�ا ً باعتبارها‬ ‫أكر ركة متكاملة رأسيا ً لألبان‬ ‫ي العالم‪ ،‬واأك�ر إنتاج وتوزيع‬ ‫اأغذي�ة وامروب�ات ي امنطقة‪،‬‬ ‫واأوى ي ترتي�ب العام�ات‬ ‫التجاري�ة للمواد ااس�تهاكية ي‬ ‫الرق اأوس�ط وش�مال إفريقيا‬ ‫فض�اً ع�ن ري�ادة منتجاته�ا‬ ‫ي جمي�ع أس�واق دول مجل�س‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫مسؤولو ركة امراعي شاركوا ي امنتدى‬

‫(الرق)‬

‫التكام�ل ااقتص�ادي العرب�ي‬ ‫خاصة ي مج�اات صناعة الغذاء‬ ‫وتحقي�ق مروع اأم�ن الغذائي‬ ‫العربي وعديد م�ن القضايا التي‬ ‫تش�كل أولوية أجندة عمل قطاع‬ ‫اأعمال العربي‪ ،‬والتي تس�اهم ي‬ ‫نمو ااستثمارات العربية البينية‪،‬‬

‫وتوف�ر البيئ�ة امواتي�ة لعم�ل‬ ‫القطاع الخاص‪.‬‬ ‫ويقام امنتدى بمشاركة عدد‬ ‫من امس�ؤولن ي مقدمتهم وزير‬ ‫امالية الدكتور إبراهيم العس�اف‪،‬‬ ‫ووزي�ر التج�ارة والصناع�ة‬ ‫الدكتور توفيق الربيعة‪.‬‬

‫التع�اون الخليج�ي‪ ،‬باإضاف�ة‬ ‫إى م�ر‪ ،‬واأردن م�ن خ�ال‬ ‫عدي�د م�ن العام�ات التجاري�ة‬ ‫الت�ي تمتلكه�ا الرك�ة‪ .‬وتأت�ي‬ ‫مش�اركة «امراع�ي» للمنتدى من‬ ‫منطل�ق حرصه�ا عى امش�اركة‬ ‫ي الفعالي�ات التي تدع�م قضايا‬

‫افتت�ح امدير التنفي�ذي للهيئة العامة‬ ‫للس�ياحة واآثار ي امنطق�ة الرقية‬ ‫امهن�دس عبداللطي�ف البني�ان مركز‬ ‫اس�تقبال جولدن توليب خليج الدانة‪،‬‬ ‫بحض�ور الرئي�س التنفي�ذي لركة‬ ‫خلي�ج الدانة الدكتور ّ‬ ‫بس�ام ب�ودي ومدير‬ ‫ع�ام جولدن تولي�ب رامز نعم�ة وعدد من‬ ‫امعني�ن وامدعوين من القطاع الس�ياحي‪.‬‬ ‫واس�تهل الدكت�ور ب�ودي اللق�اء بع�رض‬ ‫تعريف�ي ع�ن امدين�ة الس�ياحية وتكام�ل‬ ‫مكوناتها واستعرض للزوار آخر التطورات‬ ‫ي ام�روع مث�ل امركز الصحي النس�ائي‬ ‫(السبا النسائي) وقاعة ااحتفاات وأطلعهم‬ ‫أيضا عى امخططات للمناطق التي ستنش�أ‬ ‫ي امس�تقبل‪ .‬وع�ى خلفي�ة اافتتاح‪ ،‬رح‬ ‫البني�ان قائا‪« :‬تعمل الهيئة بش�كل دؤوب‬ ‫ع�ى رف�ع معاي�ر امراف�ق الس�ياحية ي‬ ‫امنطقة الرقية‪ ،‬ورأينا اليوم تطورات عدة‬ ‫ي خلي�ج الدان�ة وجولدن تولي�ب ونحثهم‬ ‫عى ااس�تمرار قدما‪ ،‬حيث تتمي�ز امنطقة‬ ‫الرقي�ة بمقوم�ات جذب س�ياحي عالية‪،‬‬ ‫ويتوفر سوق كبر للمش�اريع السياحية ي‬ ‫امنطقة»‪ .‬يش�ار إى أن مروع خليج الدانة‬ ‫يمت�د ع�ى مس�احة ‪ 2.8‬مليون م�ر مربع‬

‫تكرم عماء الشركات لعام ‪2012‬‬ ‫«التوكيات العالمية للسيارات» ِ‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫أقامت رك�ة التوكيات العامية‬ ‫للس�يارات أول وكي�ل رك�ة‬ ‫جن�رال موت�ورز ي الس�عودية‬ ‫حف�اً لتكري�م عم�اء مبيعات‬ ‫ال�ركات لع�ام ‪2012‬م ي‬ ‫امنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬ي قاعة س�يف ي‬ ‫الخ�ر‪ ،‬حره ممثلون ع�ن أكثر من‬ ‫‪ 100‬رك�ة‪ .‬ورح�ب في�ه مدير عام‬ ‫مبيع�ات الركات برك�ة التوكيات‬ ‫العامي�ة للس�يارات محم�د ح�ازم‬ ‫س�ليمان بالحضور وعر عن ش�كره‬ ‫وتقدي�ره للعم�اء عى تلبي�ة الدعوة‪،‬‬ ‫مثمن�ا ً دور عماء الرك�ة ي تحقيق‬ ‫النج�اح الكب�ر ال�ذي وصل�ت إلي�ه‬ ‫التوكي�ات العامي�ة للس�يارات الذين‬ ‫تعتره�م ركاء له�ا‪ ،‬وليس�وا مجرد‬ ‫عم�اء‪ ،‬وقال‪« :‬نحن س�عداء جدا ً بما‬ ‫تحقق معه�م من نجاح خ�ال العام‬ ‫‪ ،2012‬والذي يعود إى توطيد أوار‬ ‫التع�اون والثقة امتبادل�ة بن الركة‬

‫وعمائها من ركات القطاع الخاص‬ ‫والعام»‪ ،‬مضيفا إن «ركة التوكيات‬ ‫العامية للس�يارات ‪ UMA‬ملتزمة بما‬ ‫بدأته منذ ‪ 60‬عام�ا ً مع كافة عمائها‬ ‫بتقديم كاف�ة الخدم�ات للوصول إى‬ ‫طموحات عمائنا‪ ،‬حيث تم استحداث‬ ‫إدارة إقليمي�ة مبيع�ات ال�ركات ي‬ ‫كل منطق�ة متابع�ة احتياجات عماء‬ ‫ال�ركات ب�كل منطق�ة ع�ن ق�رب‪،‬‬ ‫وتقدي�م أفضل الع�روض والخدمات‬ ‫لهم‪ ،‬كما ش�هدت مش�اريع التوسعة‬ ‫للرك�ة اس�تثمارات ضخم�ة لزيادة‬ ‫مراك�ز خدمات م�ا بعد البي�ع ي ‪23‬‬ ‫فرع�ا ً ع�ى مس�توى ‪ 19‬مدينة حول‬ ‫امملكة لتقديم خدمات الصيانة وقطع‬ ‫الغي�ار للعم�اء»‪ .‬وتم خ�ال الحفل‬ ‫تكري�م كل م�ن الرئي�س التنفي�ذي‬ ‫للركة محمد حس�ن أبو عيده ومدير‬ ‫عام الرك�ة ي امنطقة الرقية زهر‬ ‫بخرج�ي‪ ،‬وتم الس�حب ع�ى الجائزة‬ ‫امقدم�ة م�ن الرك�ة وه�ي س�يارة‬ ‫شيفروليت سبارك‪.‬‬

‫احتفلت لكزس بوصول عدد معجبيها عى صفحة الفيس بوك‬ ‫إى مائة ألف معجب‪ ،‬حيث أقامت حفاً حرته مجموعة كبرة‬ ‫من محبي وعشاق لكزس‪ ،‬إضافة إى رجال الصحافة واإعام‪،‬‬ ‫وذلك تحت شعار «‪ 100‬ألف شكرا معجبينا»‪ .‬وعر مازن‬ ‫جميل‪ ،‬مدير عام تسويق لكزس‪ ،‬عى هامش هذه امناسبة‪ ،‬عن‬ ‫شكره الجزيل للضيوف والحضور الداعمن وامحبن للكزس بشكل‬ ‫دائم ومستمر‪ ،‬سواء عر تريفهم وحضورهم إى مراكز لكزس‪ ،‬أو‬

‫أحد امكرمن ي حفل ركة التوكيات العامية‬

‫تصفحهم ومشاركتهم‪ ،‬وتواصلهم معنا عر الفيس بوك‪.‬‬ ‫وأردف قائ�اً‪« :‬نح�ن حققن�ا الرقم ‪ 100‬أل�ف معجب عر‬ ‫الفي�س بوك‪ ،‬ونطم�ح إى الوصول للمليون‪ ،‬وذل�ك لن يتحقق إا ّ‬ ‫بدع�م ومتابعة محبينا مواقعنا عر ش�بكات التواصل ااجتماعي‬ ‫من توير‪ ،‬في�س بوك‪ ،‬ويوتيوب»‪ .‬ولفت إى م�دى ااهتمام الذي‬ ‫تولي�ه لك�زس بمواقع التواص�ل ااجتماعي ما له�ا من دور كبر‬ ‫وتفاع�ي م�ع ضي�وف وعم�اء ومحبي لك�زس‪ ،‬حي�ث يمكنهم‬ ‫التع�رف عى عالم لكزس بش�كل أفضل م�ا نقدمه من معلومات‬ ‫قيمة ومفيدة‪.‬‬

‫لكزس احتفلت بمعجبيها ي «فيس بوك»‬

‫وتتوس�طه بحرة بمس�احة ‪ 700‬ألف مر‬ ‫مربع‪ ،‬وتبلغ تكلفة إنش�ائه اإجمالية قرابة‬ ‫أربع�ة ملي�ارات ري�ال‪ ،‬ويتك�ون امروع‬

‫(الرق)‬

‫(الرق)‬

‫من فن�ادق ومنتجعات وحدائ�ق وعدة نوادٍ‬ ‫رياضي�ة من ضمنه�ا نادٍ للغ�وص ونادي‬ ‫الرياضات البحرية‪.‬‬

‫«سامسونج» تكشف عن جديدها‬ ‫في معرض اإلكترونيات ااستهاكية‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫كشفت سامسونج لإلكرونيات امحدودة‪،‬‬ ‫الرك�ة العامية الرائدة ي وس�ائل اإعام‬ ‫والتقنيات الرقمية ي معرض اإلكرونيات‬ ‫ااس�تهاكية‪ )CES( 2013‬ع�ن مجموعة‬ ‫متنوعة وواس�عة م�ن امنتج�ات الجديدة‬ ‫والخدم�ات ي جمي�ع النطاق�ات‪ ،‬وبذل�ك تكون‬ ‫سامس�ونج ق�د كش�فت ع�ن رؤيته�ا امتكاملة‬ ‫وامكثف�ة عن عال�م التقنيات الرقمي�ة واأجهزة‬ ‫امنزلية التي تركز عى دمج احتياجات امس�تهلك‬ ‫اإليكروني�ة مع اابتكار الا محدود‪ .‬قال رئيس‬ ‫قسم اإلكرونيات ااس�تهاكية ي «سامسونج»‬ ‫ب�ي ك�ي ي�ون‪ :‬قمن�ا بتقدي�م وس�ائل مبتكرة‬ ‫وجدي�دة تتفهم اإنس�ان وأوامره بش�كل أقرب‬ ‫للطبيعة البرية ما يمكن امس�تهلك من التفاعل‬ ‫مع أجهزته بش�كل أس�هل‪ ،‬انطاق�ا ً من تقنيات‬ ‫التحك�م عن طريق الحرك�ة واأوامر الصوتية ي‬

‫ً‬ ‫ووصوا إى شاش�ات اللمس التي‬ ‫أجهزة التلفاز‬ ‫تتعرف عى عر نقاط بنفس الوقت ي اأجهزة‬ ‫اللوحية والهواتف الذكية‪ .‬وأضاف ً‬ ‫قائا‪« :‬نهدف‬ ‫ي ه�ذا العام اى مس�اعدة الناس عى اكتش�اف‬ ‫عالم م�ن اإمكان�ات‪ ،‬كما نهدف إى إس�عادهم‬ ‫ليس فقط بابتكار م�ا يتوقعونه منا‪ ،‬بل بابتكار‬ ‫ما لم يكونوا يحلمون بامكانية ابتكاره أبدًا»‪.‬‬ ‫وفتح�ت سامس�ونج ه�ذا الع�ام بابًا يطل‬ ‫ع�ى عالم جديد من اإمكان�ات ي مجال الرفيه‬ ‫امنزي‪ ،‬وأدخل�ت مجموعة متكامل�ة تتكون من‬ ‫تليفزيونات ذات شاشات كبرة بما ي ذلك تلفاز‬ ‫ذو شاش�ة بقي�اس ‪ 85‬و ‪ 110‬بوصة وبتقنية‬ ‫«‪ ،»Ultra High Definition‬باإضاف�ة إى‬ ‫تلفاز سامس�ونج الذكي ال�ذي يعتر أول جهاز‬ ‫يعم�ل به�ذه التقني�ة امتقدم�ة ي العالم «‪TV‬‬ ‫‪ »F8000‬بتقني�ة « ‪.« LED‬ويق�دم تلف�از‬ ‫«سامس�ونج» ع�اي الوضوح بتقني�ة «‪»UHD‬‬ ‫وضوحا غر مسبوق‪.‬‬

‫«هيونداي» تدخل التاريخ بتحقيقها مبيعات‬ ‫قياسية في الشرق اأوسط عام ‪2012‬‬

‫«لكزس» تحتفل بوصول معجبيها إلى مائة ألف في «فيس بوك»‬ ‫الدمام ـ الرق‬

‫عبداللطيف البنيان خال افتتاحه مكاتب خليج الدانة‬

‫(الرق)‬

‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت «هيون�داي موت�ور» عن‬ ‫مبيعات قياسية ي منطقة الرق‬ ‫اأوس�ط س�نة ‪ ،2012‬حي�ث‬ ‫تخ ّ‬ ‫ط�ت رق�م ‪ 300,000‬مركبة‬ ‫للم ّرة اأوى ي تاريخها‪ .‬وسجّ لت‬ ‫ركة تصنيع الس�يارات الرابعة عاميا ً‬ ‫من حيث الحجم زيادة نس�بتها ‪%7.7‬‬ ‫ي مبيعاته�ا مقارنة بس�نة ‪ 2011‬مع‬ ‫بي�ع ‪ 305,800‬مركبة الع�ام اماي‪.‬‬ ‫كم�ا أدّت الش�عبية امتزاي�دة ج�دا ً‬ ‫مركبات «هيونداي» ي الرق اأوس�ط‬ ‫ي تس�جيل رق�م بارز آخ�ر تمثّل ببيع‬ ‫امصنّع الكوري للمركب�ة رقم مليونن‬ ‫ي امنطقة منذ أن بدأت عملية التصدير‬ ‫إى ال�رق اأوس�ط ي ‪ .1976‬وم�ع‬ ‫تحقي�ق اأرق�ام القياس�ية إقليمي�اً‪،‬‬

‫أحد طرازات هيونداي الجديدة‬ ‫س�جّ لت الرك�ة أعى نم�و ي الكويت‬ ‫حي�ث ارتفعت مبيعاتها بنس�بة ‪%80‬‬ ‫ع�ر بي�ع ‪ 10,828‬مركب�ة‪ ،‬وتبعته�ا‬ ‫اإم�ارات العربي�ة امتح�دة الت�ي ت�م‬ ‫فيها تسجيل زيادة س�نوية بامبيعات‪،‬‬ ‫بلغ�ت ‪ %66‬عر بيع ‪ 20,031‬مركبة‪.‬‬ ‫وحافظت السعودية عى موقعها كأكر‬

‫(الرق)‬

‫سوق مفرد لدى «هيونداي» ي امنطقة‪،‬‬ ‫وسجّ لت فيه نموا ً بنسبة ‪ %15‬مع بيع‬ ‫‪ 123,796‬مركب�ة‪ .‬وج�اءت س�يارات‬ ‫«هيون�داي» امدمج�ة ي رأس ائح�ة‬ ‫امبيع�ات م�ع بي�ع ‪ 75,133‬س�يارة‬ ‫«أكس�نت» للعماء‪ .‬وتبع هذه السيارة‬ ‫الش�هرة ط�راز «إلن�را» العري من‬

‫الجي�ل الجدي�د ال�ذي ّ‬ ‫حق�ق نجاحات‬ ‫كبرة ي فئة الس�يارات امدمجة وسجّ ل‬ ‫مبيعات عالية بلغت ‪ 66,414‬س�يارة‪.‬‬ ‫وح ّلت ي امركز الثالث امركبة الرياضية‬ ‫امدمج�ة متعدّدة ااس�تخدامات ‪SUV‬‬ ‫ط�راز «توكس�ون» الت�ي بي�ع منه�ا‬ ‫‪ 33,533‬مركبة‪.‬‬ ‫أما «سانتا ي» الجديدة كليا ً والتي‬ ‫تم طرحها ي الفصل الرابع من ‪2012‬‬ ‫وامرتكزة عى فلسفة التصميم الجديدة‬ ‫لدى هيون�داي تحت عن�وان «الفخامة‬ ‫العرية»‪ ،‬فقد تمتّعت بانطاقة رائعة‬ ‫ي امنطقة‪ .‬فلقد بلغت امبيعات امجمّعة‬ ‫لطراز «س�انتا ي» الجدي�د كليا ً وطراز‬ ‫الجي�ل الس�ابق ‪ 26,972‬مركب�ة‪ ،‬م�ا‬ ‫يش� ّكل زيادة كبرة ي امبيعات ويشر‬ ‫إى الشعبية امتنامية مركبة «هيونداي»‬ ‫الرياضية متعدّدة ااستخدامات ‪.SUV‬‬

‫مقر لها في السعودية‬ ‫إيرباص الشرق اأوسط تعزز حضورها اإقليمي بافتتاح ّ‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫تتابع ركة إيرب�اص تعزيز عملياتها ي‬ ‫الرق اأوس�ط من خال افتت�اح أحدث مق ّر‬ ‫له�ا ي مدينة جدة‪ ،‬وس�رأس امكتب امهندس‬ ‫ع�ي عبد الل�ه ملع�اط ال�ذي يحظ�ى بخرة‬

‫واس�عة ي الس�وق الس�عودي من خال عمله‬ ‫السابق ي الخطوط الجوية العربية السعودية‪.‬‬ ‫ويزخر ملع�اط بخ�رة تتجاوز ثاث�ن عاما ً‬ ‫ي قط�اع الط�ران ي الس�عودية حيث كان ي‬ ‫منصبه اأخر كمس�اعد امدير العام التنفيذي‬ ‫للخدم�ات الفني�ة بالخطوط الجوي�ة العربية‬

‫السعودية مسؤوا ً عن قطاع صيانة الطائرات‬ ‫وامح�ركات وأجزائهما ومش�ريات امؤسس�ة‬ ‫م�ن الطائ�رات وقط�ع غياره�ا البديل�ة كما‬ ‫شغل منصب الرئيس التنفيذي ل� «السعودية‬ ‫لهندس�ة وصناعة الطران»‪ ،‬الرك�ة الوليدة‬ ‫التي قامت امؤسس�ة بإنش�ائها تح�ت قيادته‬

‫ضم�ن إع�ادة تحوير القط�اع لتك�ون مركزا ً‬ ‫رئيس�ا ً للصيانة والتصليح والتجديد» ‪MRO‬‬ ‫« والت�ي س�يتم تخصيصه�ا قريبا ً اس�تكماا ً‬ ‫لخط�ة الخطوط الجوي�ة العربية الس�عوديه‬ ‫الطموح�ة لتخصي�ص قطاعاته�ا امختلف�ة‪.‬‬ ‫يعود تاري�خ إيرباص ي الس�عودية إى العام‬

‫‪ ،1983‬عندم�ا أطل�ق طل�ب م�ن الخط�وط‬ ‫الجوي�ة اأوى ي امملكة‪« ،‬الس�عودية» العنان‬ ‫أول طائرة إيرباص م�ن طراز ‪A300-600‬‬ ‫لدخول الخدمة ي أجواء الس�عودية‪ ،‬وقد بات‬ ‫أسطول الس�عودية يتضمن طائرات إيرباص‬ ‫من طراز ‪ A320‬و ‪ A321‬و‪ A330‬وبحلول‬

‫الع�ام ‪ 2014‬س�يحتوي أس�طول الخط�وط‬ ‫الجوية العربية الس�عودية م�ن الطائرات عى‬ ‫‪ 62‬طائرة إيرباص‪ .‬وباإضافة إى ذلك‪ ،‬يتألف‬ ‫أس�طول «طران ناس» من طائ�رات ‪A320‬‬ ‫بالكامل إذ إن لديها تس�ع طائرات وهناك ‪20‬‬ ‫طائرة أخرى قيد الطلب‪.‬‬


‫ﻳﻌﻘﻮب‪ :‬ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫»اﻟﺴﻨﻮﺳﻲ« ﻓﻜﺮﺗﻲ‪..‬‬ ‫وﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟـ »أدﺑﻲ‬ ‫ﺟﺎزان« ﺑﻬﺎ‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻃﺮوش‬ ‫أوﺿـﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﰲ ﺟـﺎزان ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻳﻌﻘﻮب ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻫﻨﺎك ﻟﺒﺴـﺎ ً ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﺪاول‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺴـﻨﻮﳼ‬ ‫ﻷﻓﻀﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أن ﻫﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺟﺎءت ﺑﺎﺟﺘﻬﺎد ﺷـﺨﴢ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻟﻠﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺤﺘﻀﻨﻬﺎ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﻴـﺎﱄ اﻟﺸـﻌﺮاء اﻤﺼﺎﺣﺒﺔ ﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﺸـﺘﻮي‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﺣﻠـﻢ ﻣﻦ أﺣﻼﻣـﻪ ﻛﺎن ﻳـﻮد ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ‬

‫ﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان وﻣﺜﻘﻔﻴﻬﺎ‪ ،‬ووﻻء ﻟﻬﺬا اﻟﺸﺎﻋﺮ اﻟﺬي أﻓﻨﻰ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺟﺎزان اﻹﻧﺴﺎن واﻟﺸﻌﺮ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﻳﻌﻘﻮب إﱃ أن اﻟﺴﻨﻮﳼ راﺋﺪ ﻣﻦ رواد اﻷدب‬ ‫ﰲ اﻟﻌﴫ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪ ،‬وأﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻘﺐ »ﺷﺎﻋﺮ اﻟﺠﻨﻮب«‪،‬‬ ‫وﻟـﻪ إﺻـﺪارات ﻛﺜـﺮة ﻣﻨﻬـﺎ »اﻟﻘﻼﺋـﺪ«‪» ،‬اﻷﻏﺎدﻳﺮ«‪،‬‬ ‫»اﻷزاﻫﺮ«‪» ،‬اﻟﻴﻨﺎﺑﻴﻊ«‪ ،‬و«ﻧﻔﺤﺎت اﻟﺠﻨﻮب«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة ﺑﺪأت ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺸﺘﻮي‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ آﻧﺬاك ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﺮﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧﻪ ﻻﺑﺪ ﻣـﻦ إﻇﻬﺎر ﺟﺎزان اﻟﺸـﻌﺮ واﻷدب‪،‬‬

‫وأﻧﻬـﺎ ﺗﺰﺧﺮ ﺑﺎﻟﺸـﻌﺮاء‪ ،‬وﻟﻬﺎ ﺣﻀـﺎرة ﻳُﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻻﺑـﺪ ﻣـﻦ إﺑﺮازﻫـﺎ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﻨـﺪرج ﺗﺤـﺖ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺸـﺘﻮي‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻟﺸـﺘﺎء ﺟـﺎزان ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﺑﺎﻟﺸﻌﺮ واﻟﺸﻌﺮاء‪ ،‬وﻛﺎن اﻻﺧﺘﻴﺎر ﻣﻮﻓﻘﺎ ً ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﻳﻌﻘﻮب إﱃ أﻧﻪ ﰲ اﻤﻮﺳﻢ اﻷول ﻟﻬﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻣﻨﱪﻳﺔ‪ ،‬وﺷﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺖ‬ ‫دول ﻋﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻟﻴﻤﻦ وﻋﻤـﺎن واﻷردن‪ ،‬وﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮاء ﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ ﻳﻌﻘـﻮب أن أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬

‫واﻓﻖ ﻋﲆ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻘـﺪ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋـﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻟﻴﺎﱄ اﻟﺸـﻌﺮاء ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم‪ ،‬اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﺑﺤﻀﻮر وﻛﻴﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻮﻳﺪ‪ ،‬ﰲ ﻣﻘﺮ ﻗﺮﻳﺔ ﺟﺎزان‬ ‫اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ ،‬ﻹﻗـﺮار اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﻔﺎﺋﺰة ﺑﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻠﺸـﻌﺮاء ﺗﺤﺖ أرﺑﻌـﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻔﺎﺋﺰة ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺟﺎزان اﻟﺸـﺘﻮي اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ‪1434‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻌﻘﻮب‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻋﻤﺎل‬ ‫واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺷﺮﻳﻚ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻋﻼﻣﻴﻴﻦ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫دﺣﻼن واﻟﺴﻤﺤﺎن ﻋﻘﺐ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﴩاﻛﺔ‬

‫ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻹﴍاﻓﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴـﻦ إن ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ دﺧﻠـﺖ ﻛﴩﻳـﻚ أﻛﺎدﻳﻤـﻲ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﺋـﺰة‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻟﴩاﻛـﺔ أﻣﺲ ﰲ‬ ‫ﺟـﺪة ﺑﻦ اﻟﺠﻬﺘﻦ‪ .‬ورﺣـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫)اﻟﴩق( أﻣﻨـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻷﻋﻤـﺎل واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ دﺣﻼن‪ ،‬ﺑﻬﺬه اﻟﴩاﻛﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫واﻹﻋﻼﻣﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا أﻧﻬـﻢ اﻷﻳـﺎدي اﻟﺘﻲ ﺗﱪز‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ وﺗﺘﻐﻨﻰ ﺑﻤﺠـﺪه وﺣﻀﺎرﺗـﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻐﺬﻳﺔ ﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‪ .‬وﺑﻦ أن ﻫﺬه اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺗﻮﻓﺮ أﻃﺮا‬ ‫ﺗﻀﻤـﻦ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺿﻤﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻬﻢ وﻣﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وإﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋﲆ إﻳﺠﺎد اﻟﺤﺎﻓﺰ ﻟﺘﺤﺮﻳﻚ اﻹﺑﺪاع واﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﰲ داﺧﻠﻬـﻢ‪ .‬وﺧﻼل ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻟﴩاﻛﺔ‪ ،‬أﺑﺪى ﻣﺪﻳﺮ‬

‫ﻋﺎم اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻤﺤﺎن‬ ‫رﺿـﺎه ﺣﻴـﺎل اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻘﺒﻠﺘﻬﺎ إدارة اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أﻧﻬـﺎ رﻗﺖ ﻟﻠﻔﻜـﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻟﺠﺎﺋـﺰة‪،‬‬ ‫واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘـﻖ آﻣـﺎل وﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫وﻃﻤﻮﺣﺎت ﻗﻴﺎدة اﻟﺒﻼد‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫أﻛـﺪ ﻓﻨـﺎن اﻟﻌـﺮب ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒـﺪه ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻣﺮة أﺧﺮى‪ ،‬ﻋـﺪم ﻣﻌﺮﻓﺘﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﺜﻠـﺔ ﻣﺮﻳـﻢ ﺣﺴـﻦ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴـﺎ ً ﻣﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺪاوﻟـﻪ ﺣـﻮل ادﻋﺎﺋﻬﺎ ﻃﻠﺒـﻪ اﻟﺰواج‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ ﻟـﻦ ﻳﺮﻓـﻊ دﻋﻮى‬ ‫ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺿﺪﻫـﺎ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺿـﻮاء ﻋـﲆ ﺣﺴـﺎب اﺳـﻤﻪ وﺷـﻬﺮﺗﻪ‪،‬‬ ‫ووﺟﺪﺗْﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ ﴐورة اﺣـﱰام‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻪ‪ ،‬وﻋﺪم اﻟﺨﻮض ﰲ اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋﺒـﺪه أن ﺛﻘﺘـﻪ ﺑــ »اﻟـﴩق«‬ ‫وﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻬـﺎ ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وأﻧـﻪ ﻣـﻦ ﻗﺮاﺋﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬـﺎ ﺻﺤﻴﻔـﺔ ﻧﺎﺷـﺌﺔ ﻛﺴـﺒﺖ‬ ‫اﺣـﱰام اﻟﺠﻤﻴﻊ »اﻟﴩق ﻣﻦ أروع اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻷﺣﺒﺔ‬

‫ﻣﻘﺮﺑﻮن‪ :‬ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﻨﺎص ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺠﻮﻣﻴﺔ ﻋﺒﺪه‬ ‫»ﻓﺎﺷﻠﺔ«‬

‫اﻤﻘﺮﺑﻦ‪ ،‬وﰲ ﻣـﺪة ﻗﺼﺮة ﺗﺨﻄﺖ وﺗﻔﻮﻗﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﺻﺤـﻒ ﻗﺪﻳﻤـﺔ ﻗﺒﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻟـﺬا أﺷـﻜﺮ‬ ‫ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻬﺎ وﻗﺮاءﻫﺎ واﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒـﺪه ﻗﺎل ﻟــ »اﻟﴩق«‬ ‫ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ »‪ ،«401‬ﰲ أول ﺗﴫﻳﺢ ﻟﻮﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻋـﻦ ﻣﻮﺿﻮع ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴـﻦ‪ ،‬إﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ إﻋﺠﺎﺑـﻪ ﺑﻬﺎ‪ ،‬أو ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫ﻟﻠﺰواج ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺎل ﺣﻴﻨﻬﺎ »ﺗﻔﺎﺟﺄت ﺑﺎﻟﺨﱪ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻻﺳـﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻖ ﱄ أن ﻋﺮﻓﺖ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴﻦ‪ ،‬وﻻ ﺗﺮﺑﻄﻨﻲ ﺑﻬﺎ‬ ‫أﻳـﺔ ﻋﻼﻗﺔ ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪ ،‬وﻻ ﺻﺤﺔ ﻤﺎ ذﻛﺮﺗْﻪ‬ ‫ﺣﻮل ﻃﻠﺒﻲ اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬أو إرﺳـﺎل رﺳﺎﺋﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺎﺗﻔﻬـﺎ ﺗﻌﺒﺮا ً ﻋـﻦ إﻋﺠﺎﺑـﻲ ﺑﻬﺎ‪ ،‬أو‬ ‫رﻏﺒﺘـﻲ ﰲ اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻢ أﺗﻘﺪم ﻟﻬﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺮﻓﻀﻨﻲ«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻮﺿﻮع ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﻘﺮﺑﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب أن اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻼﺣﻘﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻦ ﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻟﻴﺴﺖ ﺳﻮى ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﻼﻗﺘﻨﺎص‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﻬﺮﺗﻪ وﻧﺠﻮﻣﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺪدﻳﻦ ﻋﲆ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﻤﺤﻮن ﻷي ﺷـﺨﺺ أن ﻳﴘء ﻟﻪ ﺑﺄي‬ ‫ﺷﻜﻞ ﻣﻦ اﻷﺷﻜﺎل‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺷـﺎﻋﺮ اﻟﻮﻃﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﻔﺎﺟﻲ‪:‬‬ ‫ﻛﻞ ذي ﻧﻌﻤـﺔ ﻣﺤﺴـﻮد‪ ،‬وﻓﻨـﺎن اﻟﻌـﺮب‬ ‫»ﻣﻐﻄﻲ« اﻟﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﺑﻐﻨﺎﺋﻪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬وﻣﻦ »ﻳﺠﺰون« ﺑﺎﺳـﻢ ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب‬

‫أﻋﻠـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ »اﺑـﻦ اﻟﻬﻴﺜـﻢ« ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ اﻟﻬﺎﺷـﻤﻴﺔ أﻣـﺲ وﻓـﺎة اﻤﻄـﺮب‬ ‫اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ »ﴎﻳﺮﻳـﺎً«‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون اﻤﺮﴇ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪات »إن اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺴـﻮداﻧﻲ ﻋﺎﻧﻰ ﻣﻦ ﻓﺸﻞ‬ ‫ﰲ وﻇﺎﺋـﻒ اﻟﺠﺴـﻢ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬أو ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ ﻃﺒﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻮت اﻟﴪﻳﺮي«‪.‬‬ ‫وﻋـﺎش ﻣﻌﺠﺒـﻮ اﻤﻄﺮب اﻟﺴـﻮداﻧﻲ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫ﺑـ»اﻟﺤـﻮت«‪ ،‬ﺣﺎﻟـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤـﺰن واﻟﱰﻗﺐ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﺘﻨﺎﻗﻠﻪ اﻟﺼﺤـﻒ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ واﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫وﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﻦ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺮب اﻟﺸـﺎب‪ .‬وأﻃﻠﻘـﻮا ﻋﺪدا ﻣـﻦ اﻟﺤﻤﻼت ﰲ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﻔﺎﺟﻲ‬

‫ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴﻦ‬

‫ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب‪ :‬ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫| ﺗﻔﻮﻗﺖ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﻒ‬ ‫أﻗﺪم‪ ..‬وﺛﻘﺘﻲ ﺑﻜﻢ ﻛﺒﻴﺮة‬ ‫ﻓﻼ ﺷـﻚ أﻧﻬـﻢ ﻳﺒﺤﺜـﻮن ﻋﻦ اﻟﺸـﻬﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب ﻧﺠﻮﻣﻴﺘﻪ وﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺘﻪ اﻟﻌﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﺷـﻚ أﻧﻬﺎ ﻟﺤﺎﺟﺔ ﰲ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ‪ ،‬أن ذﻟﻚ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻪ‪ ،‬وﻫﺬا أﻣﺮ ﺧﺎﻃﺊ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﻓﻨﻴﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻻ ﻧﺴـﻤﺢ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎص ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬أو‬ ‫ﺗﺸﻮﻳﻬﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻣﺠﺪ اﻷﻏﻨﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫رﺳـﻢ ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ‪ ،‬وﻧﺴـﺘﻨﻜﺮ أي ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺗﴘء إﻟﻴﻪ ﺑﺸـﺘﻰ اﻷﺷﻜﺎل‪ ،‬ﻷن ﻣﻦ اﻟﻮاﺟﺐ‬

‫اﺣﱰاﻣـﻪ وﺗﻘﺪﻳـﺮه‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻄـﺮق ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺤﺴـﻨﻰ‪ ،‬ودون أدﻧﻰ ﺷـﻚ‬ ‫ﻓﺄﻣﺜﺎﻟـﻪ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﻠﺸـﺎﺋﻌﺎت ﻛـ »زﺑﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻦ اﻤﻌﺮﺿﺔ ﻟﻠﻐﺒﺎر«‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﲇ ﻓﻘﻨـﺪش‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺮﺑﻄـﻪ ﻋﻼﻗﺔ وﻃﻴﺪة ﺑﻪ »اﻷﺷـﺠﺎر اﻤﺜﻤﺮة‬ ‫وﺣﺪﻫﺎ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺬف ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‪ ،‬وﻻ أﺣﺪ‬ ‫ﻳﺘﻤﺎدى‪ ،‬أو ﻳﺘﻄﺎول‪ ،‬إﻻ ﻋﲆ اﺳﻢ ﺟﺪﻳﺮ ﺑﺄن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه‬ ‫ﻳﻀﻴﻒ ﻻﺳﻤﻪ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه اﺳﻢ ﻛﺒﺮ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ »ﻣﺮﻳﻢ«‪ ،‬ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً ﺗﻤﺎﻣﺎ ً أن ﻳﺪﺧﻞ‬ ‫ﻓﻨـﺎن اﻟﻌـﺮب ﺑﺘﺎرﻳﺨﻪ اﻟﻜﺒـﺮ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫»اﻟﱰﻫﺎت«‪ .‬وﻳﻀﻴـﻒ ﻓﻘﻨﺪش »ﻣﺎ ﺣﺪث ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪ ﺟﺪﻳﺪاً‪ ،‬وﺳﺒﻖ أن ﺗﻌﺮض ﻋﺒﺪه ﻟﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻻت اﻻﻗﺘﻨﺎص ﻣـﻦ ﻧﺠﻮﻣﻴﺘﻪ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔﻠﺢ ﺑﺬﻟﻚ اﻷوﻟﻮن‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻔﻠﺢ اﻟﻘﺎدﻣﻮن«‪.‬‬

‫ﺑـ»ﻓﻨـﺎن اﻟﺸـﺒﺎب اﻷول«‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻠﺪﻋﺎء‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎع ﺑﺤﻨﺠﺮﺗـﻪ اﻟﺬﻫﺒﻴـﺔ أن‬ ‫واﻻﺑﺘﻬﺎل إﱃ اﻟﻠـﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﻨﻌﻢ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻳـﺄﴎ ﺟﻤﻬـﻮرا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻻ ﺗﺴـﻌﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻔﺎء‪.‬‬ ‫اﻤﺴﺎرح واﻟﺼﺎﻻت‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺒﺎﺣﺎت‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﻈﻲ ﺑﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺸـﺮ ﻗﺪ ﺗﻜﻔﻞ ﺑﺘﻜﺎﻟﻴﻒ ﻋﻼﺟﻪ‬ ‫ﺟﺎرﻓﺔ وﺳـﻂ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﻗﺪ ﺑﺮع‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ »روﻳـﺎل ﻛـﺮ« ﰲ‬ ‫ﰲ ﻏﻨﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻏﺎﻧﻲ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻢ ﺗﺴـﻔﺮه إﱃ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘـﻪ »اﻤﺤﻤﻮدﻳﺔ« ‪،‬‬ ‫اﻷردن ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﱰﺑﻊ ﰲ ﻗﻠـﻮب ﻣﻌﺠﺒﻴﻪ وﻣﺤﺒﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮدان ﺷـﻤﺎﻻ ً وﺟﻨﻮﺑﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟـﺬي ﺑـﺪأ اﻟﻐﻨـﺎء ﰲ ﺗﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫أﺣﺐ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺸﺎب ﺷﻄﺮ اﻟﺴﻮدان‬ ‫اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ اﻟﻔﻨﺎن اﻷﻛﺜﺮ ﺷﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬ﺣﻴـﺚ وﺟـﺪ ﺗﺠﺎوﺑﺎ ً‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ وﻏﻨـﻲ ﻟـﻪ‪ ،‬ﻣﺎ أﻛﺴـﺒﻪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺎ ً ﻣﻨﻘﻄﻊ اﻟﻨﻈﺮ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻜﺎﻧﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ ﻧﻔﻮس أﺑﻨﺎء ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم اﻟﺴـﻮداﻧﻴﺔ‬ ‫وﻇﻠـﺖ ﺟﻤﺎﻫﺮﻳﺘﻪ ﺗﺰداد ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻳﻮم ﺣﺘﻰ ﻟﻘﺐ‬

‫أﺻـﺪرت ﺑﻴﺎﻧـﺎ رﺳـﻤﻴﺎ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‪ ،‬أوﺿﺤـﺖ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼﻟـﻪ اﻫﺘﻤﺎم اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﻌﻼج اﻟﻔﻨـﺎن ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وأن وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﻗﺎم ﺷﺨﺼﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺪﻓﻊ ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﻌﻼج ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫روﻳﺎل ﻛـﺮ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺒﻴﺎن ﻋﲆ ﺗﻌﺎﻃـﻒ اﻟﻮزارة ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن‪ ،‬ﻣﻌﻠﻨـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد اﻟﺘﺎم‬ ‫ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﺎﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺘﻜﻤﻠﺔ ﻋﻼج اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ اﻟﺨﺎرج‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺟﺎء ﰲ اﻟﺒﻴﺎن أن أﴎة اﻟﻔﻨﺎن اﺗﺨﺬت ﻗﺮار‬ ‫ﺳﻔﺮه إﱃ اﻟﺨﺎرج ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج دون أن ﺗﺒﻠﻎ رﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﺬﻟـﻚ‪ ،‬وﻇﻞ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﻋﲆ‬ ‫اﺗﺼـﺎل داﺋﻢ ﺑﺄﴎة اﻟﻔﻨﺎن‪ ،‬وﺑﺎﻟﺼﺤﻔﻲ ﻫﻴﺜﻢ ﻛﺎﺑﻮ‬ ‫اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻠﻔﻨﺎن ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬

‫ﺗﺘﺮﺳﺦ ﺑﻌﺪ ﻟﺪى اﻟﻌﺮب‬ ‫اﻟﺨﻮاﺟﻲ ﻟـ |‪ :‬ﺟﺬور اﻟﻔﻨﻮن اﻟﻤﻌﺎﺻﺮة ﻟﻢ ﱠ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻟﺒﺎب ﻛﺎﻇﻢ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻗـﺪ ﻃـﺎرق اﻟﺨﻮاﺟـﻲ‬ ‫إن اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﻌﻴﺶ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺪاﻳـﺎت ﰲ اﻟﻔﻨﻮن اﻤﻌـﺎﴏة‪ ،‬ﻣﺜﻞ‪:‬‬ ‫اﻟﺴـﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬واﻟﺮﺳـﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‪ ،‬واﻟﻔﻦ‬ ‫اﻟﻔﻮﺗﻮﺟـﺮاﰲ‪» ،‬وﻟﻢ ﺗﱰﺳـﺦ ﺑﻌ ُﺪ ﺟﺬور ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﺳﺎﺣﺎﺗﻨﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ .‬ﻟﺬا ﻧﺮﻳﺪ اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﻋﻤﻞ رﺳـﻮﻣﻲ ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﻪ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﰲ ردّﻩ ﻋﲆ ﺳﺆال ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﺣـﻮل ﺗﺄﺧﺮ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ إﻧﺘﺎج أﻓﻼم‬ ‫»أﻧﻤـﻲ« ﻣُﺴـﺘﻤﺪة ﻣـﻦ ﺛﻘﺎﻓﺘﻨـﺎ‪ ،‬وﻣُﻌـ ﱢﺰزة‬ ‫ﻤﻔﺎﻫﻴﻤﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻣﺤﺎﴐة‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﻧـﺎدي اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻷدﺑﻲ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬أن اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺤﺠـﺎز‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻏﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻴﺜﻮﻟﻮﺟﻲ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﺎدة دﺳـﻤﺔ ﻟﻠﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﰲ أي ﻓﻴﻠﻢ ﻳﺘﻢ إﻧﺘﺎﺟﻪ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺸﺎﻋﺮ‬ ‫دﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬أو أﺧﻼﻗﻴﺎت‪ ،‬أو ﺣﻜﺎﻳﺎت اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﺪرﻛﺎ ً أن اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ ﻏﻴـﺎب‬ ‫اﻷرض اﻟﺜﺎﺑﺘـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﺎﻧﻊ‬ ‫اﻟﻔﻴﻠـﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻹﻧﺘﺎج ﺑـﺄي إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﻮاﺟﻲ واﻤﻼ ﺧﻼل اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬وﻟﻮ ﻣﺘﻮاﺿﻌـﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﺆدي ﺑﺄﻃﻔﺎﻟﻨﺎ‬ ‫إﱃ ﻋـﺪم اﻹﻗﺒـﺎل ﻋﲆ ﻣﺸـﺎﻫﺪة اﻟﻔﻴﻠﻢ‪ ،‬ﻓﻬﻢ‬ ‫ﻣﻌﺘﺎدون ﻋﲆ أﻓﻼم ﺑﺘﻘﻨﻴّﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﻫﻨـﺎك أﻓﻼﻣـﺎ ً ﻣﻘﺪﻣـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫دول ﻋﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻹﻣـﺎرات‪ ،‬وﻓﻴﻠﻢ »ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻔﺎﺗﺢ«‪ ،‬وأﺻﺤﺎب اﻟﻔﻴـﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗُﻨﺘﺠﻪ اﻟـﺪول اﻤﺘﻄـﻮﱢرة‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻓﺮﻧﺴـﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬وإﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‪ ،‬وﻣﺎﻟﻴﺰﻳـﺎ‪ ،‬وﺷـﻤﺎل‬ ‫أوروﺑـﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻟـﺪول أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﺗﻨﺎﻓﺲ اﻟﻴﺎﺑﺎن‪.‬‬

‫ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻓﺘﺘﺎح اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻟﺮﺑﻴﻊ ا´ﺧﺮ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻤﻮدة أوﺿـﺢ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ »اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة ﻋﺎﺻﻤـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻌﺎم‬ ‫‪2013‬م« اﻟﺸﻴﺦ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻐﺎﻣﴘ‪ ،‬أن ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘﺎح اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ إﱃ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ‪ ،‬اﻤﻮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن ﻣﻘﺮرا ً ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري اﻟﺬي ﻳﺼﺎدف اﻹﺛﻨﻦ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫»أدﺑﻲ اﺣﺴﺎء« ﻳﺪﻋﻮ أﻋﻀﺎءه ﻟـ »اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ«‬

‫وﻓﺎة اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺳﺮﻳﺮﻳ ًﺎ ﻓﻲ اردن‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﺼﺎم ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه ﻟـ |‪ :‬ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺴﻴﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﺿﻮاء وﺣﻘﻘﺖ ﻣﺎ ﺗﺮﻳﺪه‪ ..‬وﻟﻦ أرﻓﻊ دﻋﻮى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫وأوﺿـﺢ اﻟﺨﻮاﺟﻲ أن اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗُﺼـﺎرع ﻷﺟﻞ إﻧﺘـﺎج ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣُﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﻔﻨﻮن اﻟﺒﴫﻳﺔ‪ ،‬ﺧﻼل اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫اﻤﻌﻨﻮﻧـﺔ ﺑـ«اﻷﺧﺮوﻳـﺔ ﰲ أﻓـﻼم اﻷﻧﻤـﻲ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴّﺔ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ أدارﻫﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻤﻼ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺨﻮاﺟـﻲ ﰲ رده ﻋـﲆ ﻣﺪاﺧﻠﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﻣﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺣـﻮل داﻓﻌـﻪ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ‪» :‬ﻣﻨﺬ ﻃﻔﻮﻟﺘﻲ وأﻧﺎ أﺷـﺎﻫﺪ اﻷﻧﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻛﻨﺖ أﻟﻌﺐ ﰲ اﻟﺤﺎرة‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ واﻟﺪﺗﻲ‬ ‫ﺗﻨﺎدﻳﻨﻲ ﺑـ)اﻟﻠﻴـﺚ اﻷﺑﻴﺾ( إذا أرادت ﻣﻨﻲ‬

‫اﻟﺮﺟﻮع ﻟﻠﺒﻴﺖ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺨﻮاﺟـﻲ ﺗﺤـﺪث ﰲ اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﻌﻨﻰ اﻷﻧﻤﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ اﺧﺘﺼﺎر‬ ‫ﻟـ«أﻧﻴﻤﺸـﻦ«‪ ،‬وﺗﻌﻨﻲ ﻓـﻦ اﻟﺘﺤﺮﻳﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ارﺗﺒﻄﺖ ﺑﺎﻟﺮﺳﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ اﻤﻤﻴّﺰة‪،‬‬ ‫ﰲ أﺳﻠﻮب رﺳﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﴍح ﻣﻌﻨﻰ اﻷﺧﺮوﻳﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ اﻟﺪاﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﻮاﻟﻢ‪ .‬وﻟﺨﺺ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت اﻷﻧﻤﻲ ﰲ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺨﺮج ﻋﻦ ﺛﻼﺛﺔ‪ :‬اﻷﺧﺮوﻳﺔ‪ ،‬واﻤﺮاﺛﻲ‪،‬‬ ‫واﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻷوﱃ ﺗﺤﻈـﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﻣﺤﺎﴐﺗﻪ ﻫـﺬه ﺟﺎءت ﺑﻌﺪ‬ ‫زﻳﺎرﺗـﻪ أﺳـﺘﺪﻳﻮﻫﺎت ﻣﻘ ّﺮ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻷﻧﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻷﻧﻤﻲ ﺗﻌ ّﺪ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻷﺿﺨﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وأن اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ﻣﺴـﺘﻬﻠﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﻨﺎﻟﻚ أﻓـﻼم ﻟﻠﺼﻐـﺎر‪ ،‬وﻟﻠﻤﺮاﻫﻘﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻠﻜﺒﺎر‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق اﻟﺨﻮاﺟﻲ إﱃ ﻣﻨﺎﺑﻊ اﻷﺧﺮوﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺘﻔﻖ ﻣـﻊ ﻧﻈـﺮة اﻟﺪﻳﺎﻧـﺔ اﻟﺒﻮذﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﻬﺎﻳﺎت‪ ،‬وﻻ ﺗﻨﺴﺠﻢ ﻣﻊ ﻣﺬﻫﺐ »اﻟﺸﻨﺘﻮﻳﺔ«‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻻ ﻳﻌﺪو ﻛﻮﻧﻪ ﻣﺬﻫﺒﺎ ً أﺧﻼﻗﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﻫﻤﺎ اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺘﺸـﺎرا ً ﺑﻦ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻤﻔﻬﻮم اﻷﺧﺮوي ﰲ اﻷﻧﻤﻲ ﻳﺴﺘﻘﻲ‬ ‫ﺻﺒﻐﺘـﻪ ﻣـﻦ »اﻟﻮﺣﻲ اﻟﻜﺘﺎﺑﻲ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬

‫أن ﰲ اﻷدﻳﺎن اﻟﺴـﻤﺎوﻳﺔ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺣﺮب أﺧﺮة‬ ‫وﺣﺎﺳـﻤﺔ ﺑـﻦ اﻟﺨﺮ واﻟـﴩ ﻳُﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫»ﻣﺠﺪو«‪.‬‬ ‫ور ّد ﺑـﺮوز ﻣﻔﻬـﻮم اﻷﺧﺮوﻳﺔ ﰲ اﻷﻧﻤﻲ‬ ‫إﱃ اﻟﺤﺮوب واﻟﻜـﻮارث اﻟﺘﻲ ﻋﺎﻧﺘﻬﺎ اﻟﻴﺎﺑﺎن‪،‬‬ ‫ﻣﻤﺜّـﻼً ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺄﻓـﻼم ﻣـﻦ ﻣﺜـﻞ‪» :‬اﻷﻣـﺮة‬ ‫ﻣﻮﻧﻮﻧﻮﻛـﻲ«‪» ،‬أﻛـﺮا«‪ ،‬و»ﻋﺪﻧـﺎن وﻟﻴﻨـﺎ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺒﺪأ »ﺑﻌـﺪ اﻟﺤـﺮب اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪،‬‬ ‫ودﻣـﺎر اﻷرض‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺸـﻊ اﻷﻣﻞ‪ ،‬وﺑﻌﺾ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎﴏوا اﻟﺪﻣﺎر ﻣﺎزاﻟﻮا ﻃﺎﻣﻌﻦ ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻌﻤﻠﻮن ﻻﻣﺘﻼك أﺳـﻠﺤﺔ دﻣﺎر ﺷـﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻳﻨﺘـﴫ اﻟﺨﺮ ﻣـﻊ أرض ﻣﻬـﺪدة ﺑﻜﻮارث‪،‬‬ ‫وﺑﻘـﺎء اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺗﺬﻛﺮ ﺑﻘـﺮب اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻮﺟـﺲ ﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻠﺒـﺲ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺮة‬ ‫ﺷـﻜﻼً ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎً«‪ .‬وﰲ اﻤﺪاﺧـﻼت‪ ،‬ﺗﺴـﺎءل‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫـﺎب أﺑﻮزﻳﺪ ﻋﻤـﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺳـﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت اﻷﻓـﻼم ﺗﺴـﺘﻨﺪ إﱃ رواﻳـﺎت‬ ‫أدﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘـﺎل اﻟﺨﻮاﺟﻲ‪ :‬ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ أﻓﻼﻣﻬﻢ‬ ‫ﻣﻘﺘﺒﺴـﺔ ﻋﻦ رواﻳﺎت‪ ،‬وﻛﺘـﺐ أدﺑﻴﺔ ﻳﺎﺑﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻛﺜﺎﻓـﺔ ﰲ ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ‪ ،‬إذ ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫اﻟﻘﻮل إﻧـﻪ ﰲ ‪2008‬م ﻛﺎن ﻓﻴﻠﻢ »اﻟﺘﺎﻳﺘﺎﻧﻚ«‬ ‫ﻣﺘﺼـﺪرا ً ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻷﻛﺜـﺮ ﻣﺸـﺎﻫﺪة‪ ،‬ﺛﻢ ﺟﺎء‬ ‫ﻓﻴﻠﻢ اﻷﻧﻤﻲ »اﻷﻣﺮة ﻣﻮﻧﻮﻧﻮﻛﻲ« ﻓﺄﺳـﻘﻄﻪ‪،‬‬ ‫وﺳﺤﺐ اﻟﺒﺴﺎط اﻟﺠﻤﺎﻫﺮي ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﺴﻦ ﻋﲇ دﻋـﺎ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻧﺎدي‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻷدﺑـﻲ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻇﺎﻓـﺮ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻷﻋﻀـﺎء إﱃ ﺣﻀـﻮر‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎت اﻟﻨـﺎدي اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وأﻧﺸﻄﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫أول‬ ‫اﻟﻨﺎدي‬ ‫وﻳﻌﻘـﺪ‬ ‫ﻇﺎﻓﺮ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻪ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ ‪ 21‬ﻣﻦ رﺑﻴﻊ اﻷول اﻟﺠﺎري‪ ،‬ﺑﺄﻋﻀﺎﺋﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺟﺪدوا‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬وآﺧﺮﻳﻦ ﺟﺪد‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻷﻋﻀﺎء ﺣﺘﻰ اﻵن ‪ 43‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً أن ﻋﺪد أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ اﻷوﱃ ﻛﺎن ‪ 523‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ اﻷوﱃ ﻟﻢ ﺗﻌﻘـﺪ أي اﺟﺘﻤﺎع ﻟﻌﺪم اﻛﺘﻤﺎل‬ ‫اﻟﻨﺼﺎب ﻟﺜﻼث ﻣﺮات‪.‬‬

‫‪ ..‬وﻳﻌﻘﺪ اﻟﻠﻴﻠﺔ »دﻳﻮاﻧﻴﺔ اﻟﻤﺜﻘﻔﺎت« اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ ﻳﻌﻘﺪ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﰲ اﻟﻨﺎدي ﻣﺴﺎء‬ ‫اﻟﻴﻮم )اﻟﺜﻼﺛﺎء( اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ واﻟﻨﺼـﻒ دﻳﻮاﻧﻴﺔ اﻤﺜﻘﻔﺎت‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻟﻨـﺎدي‪ .‬وﺗﻌﻘـﺪ اﻟﺪﻳﻮاﻧﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﺷـﻬﺮي ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﻠﺘﻘﻰ دوري ﻤﺜﻘﻔﺎت اﻷﺣﺴﺎء ﻟﻼﻟﺘﻘﺎء وﺗﺒﺎدل اﻟﺨﱪات‬ ‫واﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻛﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ اﻷﻣﻮر اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺷﺮم اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﺴﻦ ﻋﲇ ﺗﺸـﺎرك اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺳـﻠﻤﻰ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻓﻨﺎﻧﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺒﻼن‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﴍم اﻟﺸـﻴﺦ اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﻌﻘﺪ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة )‪ 16‬ــ ‪ (23‬ﻳﻨﺎﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺎرك ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻓﻨﺎﻧﻮن ﻣﻦ دول ﻋﺮﺑﻴﺔ وأﺟﻨﺒﻴﺔ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ‬ ‫أن اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺸـﻴﺦ أﻗﺎﻣﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻣﻌﺮﺿﺎ ً ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬

‫ﻓﺮق ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺼﺤﺮاء ﺑﺤﺎﺋﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺸـﺎرك ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﺮق اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺼﺤﺮاء اﻟـﺪوﱄ اﻟﺬي ﻳﻘـﺎم ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ‪ 4‬ــ ‪/12‬‬ ‫‪1434 /3‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ ﻣﺘﻨﺰه اﻤﻐﻮاة‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺟﻬﺎت ﻋﺪة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﴩف ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﱰاث واﻟﻔﻨﻮن اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ »ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ«‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺰوﻣﺎن‪ ،‬أن اﻟﻔﺮق اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﺠـﻮف ﻟﻠﺪﺣـﺔ‪ ،‬وﻧﺠـﺮان‪ ،‬وﺟـﺪة‪ ،‬واﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﻓﺮﻗﺔ اﺑﻦ‬ ‫ﻧـﺎﴏ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﻔﺮق ﺳـﺘﻘﺪم ﻋﺮوﺿﺎ ً ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬ﺗﻨﺘﻤـﻲ ﻟﱰاث ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺔ »اﺣﺴﺎء« ﻓﻲ إﺻﺪارﻫﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﺻـﺪ ر‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً اﻟﻌـﺪد ‪ 108‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺔ »اﻷﺣﺴـﺎء«‪ ،‬ﻋـﻦ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻹﻋـﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻹﻋـﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻌﺪد واﻛـﺐ اﻷﺣﺪاث‬ ‫اﻟﺪاﺋـﺮة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀـﻮء ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬أو اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻨﺎول أﻫﻢ اﻤﺤﺎور واﻟﺠﻠﺴﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﻌﺪﱄ‬ ‫اﻷول »وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﺛﺒﺎت ﰲ اﻟﻘﻀﺎء«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻄﺮق اﻟﻌﺪد اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﺠﺪوى اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ ﻣﻄﺎر اﻷﺣﺴـﺎء إﱃ ﻣﻄﺎر دوﱄ‪،‬‬ ‫وأﻫﻢ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﺣﻴﺎل ذﻟﻚ‪ ،‬واﺳﺘﺬﻛﺎر ﻟﺤﻴﺎة اﻟﻔﻘﻴﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤـﻼ »رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ«‪ ،‬ﺻﺎﺣـﺐ ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬أول ﻣﻜﺘﺒﺔ أﻧﺸـﺄﻫﺎ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت واﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأ‬ ‫ول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫‪31‬‬

‫خليجي‪21‬‬

‫مواجهة نارية بين البحرين وأسود الرافدين‬ ‫ق�راءة‪ :‬ام�درب الوطن�ي‬ ‫يوسف الغدير‬ ‫يأمل منتخ�ب البحرين ي ااقراب‬ ‫خط�وة مهم�ة م�ن تحقي�ق حل�م‬ ‫التتوي�ج ب�كأس الخلي�ج عندم�ا‬ ‫يواجه نظره العراقي عند الس�اعة‬ ‫(‪ )7:45‬من مساء اليوم عى استاد‬ ‫البحرين الوطني ي الدور نصف النهائي‬ ‫من بطولة «خليج�ي ‪ ،»21‬فيما يصطدم‬ ‫امنتخب اإماراتي م�ع نظره الكويتي ي‬ ‫امباراة اأوى ي الدور نفس�ه عند الساعة‬ ‫(‪. )4:45‬‬ ‫اإمارات و الكويت‬ ‫يدخ�ل امنتخب اإمارات�ي إى الدور‬ ‫نص�ف النهائي بروح الش�باب وإراره‬ ‫والثقة التي اكتس�بها بع�د فوزه بالنقاط‬ ‫الكامل�ة ي ال�دور اأول م�ن البطول�ة‪،‬‬ ‫ويعتم�د مدرب�ه الوطني مه�دي عي عى‬ ‫التمري�رات القص�رة والتح�رك الريع‬ ‫بالك�رة وبدونه�ا والضغ�ط ع�ى حامل‬ ‫الكرة‪.‬‬ ‫ويعول ام�درب اإماراتي عى مهارة‬ ‫الاع�ب الش�اب عم�ر عبدالرحم�ن‪ ،‬وي‬ ‫الهجوم عى الهداف الصاعد عي مبخوت‪.‬‬ ‫أم�ا امنتخب الكويت�ي فإنه يخوض‬ ‫امب�اراة متس�لحا بالخ�رة والثق�ة بع�د‬ ‫انتصاري�ن ع�ى امنتخب�ن اليمن�ي‬ ‫والسعودي وخسارة أمام العراق‪.‬‬ ‫ويعتمد ام�درب الربي غوران عى‬ ‫خ�رة اعبي�ه وروحه�م العالي�ة ي مثل‬ ‫ه�ذه البطول�ة لتخط�ي عقب�ة اإمارات‬ ‫والوص�ول إى النهائ�ي‪ ،‬وتتنوع مصادر‬ ‫الخطورة ي امنتخ�ب الكويتي فاأطراف‬ ‫هي اأق�وى وتزيد الخط�ورة ي الكرات‬ ‫امرت�دة وااخراق من العم�ق‪ ،‬إضافة إى‬ ‫قدرة مدربه عى تغير شكل امنتخب كلما‬ ‫احتاج الوض�ع للتغير‪ ،‬ويرز ي صفوف‬ ‫امنتخ�ب الثاثي بدر امط�وع ووليد عي‬ ‫وامهاجم يوسف نار‬ ‫البحرين والعراق‬ ‫مواجه�ة قوي�ة ا يمك�ن التكه�ن‬ ‫بنتيجته�ا ي ظ�ل جاهزي�ة واكتم�ال‬ ‫صف�وف امنتخبن‪ ،‬فامنتخ�ب البحريني‬ ‫نجد أنه كلما زاد ع�دد مبارياته كلما زاد‬ ‫تأل�ق اعبيه بقي�ادة ام�درب اأرجنتيني‬ ‫كالدي�رون الذي ركز ع�ى مزج العنار‬ ‫الش�ابة بعنار الخرة‪ ،‬حيث اعتمد عى‬ ‫اللياقة العالية لاعبيه ومهاراتهم الفردية‬

‫اعبو الكويت ي التدريبات استعدادا للقاء اإمارات‬

‫اأزرق يتربص بـ «اأبيض» في نصف نهائي «خليجي ‪»21‬‬ ‫كالاع�ب س�يد ضي�اء والاع�ب س�امي‬ ‫الحسيني‪.‬‬ ‫وتمي�ل الكف�ة لصال�ح اأحم�ر‬ ‫البحريني نظرا لعامي اأرض والجمهور‬ ‫الذي س�يزحف بكثافة مس�اندة امنتخب‬ ‫والوصول به إى امباراة النهائية‪.‬‬ ‫أم�ا امنتخب العراق�ي‪ ،‬فإنه منتخب‬ ‫ش�اب يقوده م�درب طموح يمل�ك فكرا‬ ‫جديدا ويعتمد عى القوة واللعب اإيجابي‬ ‫لأمام والركيز عى العمق‪.‬‬ ‫ويعتمد منتخ�ب العراق عى الكرات‬ ‫الثابتة بش�كل كبر لاس�تفادة من طول‬ ‫القام�ة ل�دى اعبي�ه‪ ،‬ويرك�ز ع�ى نقل‬ ‫الكرات من الش�ق الدفاع�ي إى الهجومي‬ ‫ع�ن طري�ق التمري�رات الطويل�ة خلف‬ ‫امدافعن‬ ‫وي�رز ي امنتخب العراق�ي امدافع‬ ‫سام ش�اكر وي الوسط أحمد يس وي‬ ‫الهجوم امخرم يونس محمود‪.‬‬

‫كالديرون‪:‬‬ ‫اأهم اأداء‬ ‫ُ‬ ‫والتأهل‬ ‫جابرييل كالديرون‬ ‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫قال مدرب منتخب البحرين‬ ‫جابريي�ل‬ ‫اأرجنتين�ي‬ ‫كالدي�رون إن أفضل أربعة‬ ‫منتخب�ات ي «خليج�ي‬ ‫‪ »21‬ه�ي الت�ي تأهل�ت‬ ‫للمرب�ع الذهبي‪ ،‬وأضاف‪« :‬كانت‬ ‫مجموعتنا صعب�ة للغاية ‪ ،‬وأظن‬ ‫أنن�ا كن�ا اأكثر ج�دارة بالتأهل‪،‬‬ ‫منتخ�ب الع�راق م�ن امنتخبات‬ ‫الصعبة ولم تهتز شباكه ي الدور‬ ‫اأول‪ .‬س�تكون امب�اراة هي رابع‬ ‫نهائي ي ي البطولة»‪.‬‬ ‫وأوض�ح «ي امجموعة اأوى‬ ‫‪ ،‬واجهنا منتخب�ات قوية وأعتقد‬ ‫أن أفض�ل فري�ق ي امجموعة هو‬

‫منتخب اإمارات حصد العامة الكاملة ي الدور اأول‬

‫(تصوير‪ :‬حمدان الدوري)‬

‫منتخب اإمارات عرف كيف يفوز‬ ‫علين�ا رغم أننا أدين�ا أفضل منه‪.‬‬ ‫اأهم هو أن نقدم مس�توى جيدا‬ ‫أمام منتخب الع�راق ونفوز عليه‬ ‫ولي�س العك�س‪ ،‬ونع�رف جيدا‬ ‫صعوبة امب�اراة ولكننا نثق كثرا‬ ‫ي اعبينا وقدرتهم عى الفوز»‪.‬‬ ‫وعن عدم تحقيق الفريق أي‬ ‫لق�ب خليجي رغم مرور ‪ 43‬عاما‬ ‫من عمر امسابقة ومشاركته اأوى‬ ‫فيه�ا إضاف�ة إمكاني�ات الفريق‬ ‫العالي�ة ‪ ،‬ق�ال‪« :‬قب�ل التفكر ي‬ ‫النهائي ‪ ،‬يج�ب أن نفكر فقط ي‬ ‫مب�اراة الي�وم وطريق�ة تخطيها‬ ‫بنجاح‪ .‬إذا تمكنا من تحقيق هذا‪،‬‬ ‫س�نتحدث ع�ن النهائ�ي وتاريخ‬ ‫البطولة وهدفنا فيها»‪.‬‬

‫فرحة بحرينية تأمل جماهره تكرارها‬

‫غوران‪:‬‬ ‫التاريخ‬ ‫يرجح كفة‬ ‫اأزرق‬

‫علي‪ :‬نعرف‬ ‫مستوانا‪ ..‬ولن‬ ‫نهتم‬ ‫بـ «التخدير»‬ ‫مهدي عي‬ ‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫أك�د م�درب منتخ�ب‬ ‫اإم�ارات مه�دي ع�ي‬ ‫جاهزي�ة اعبيه مواجهة‬ ‫الكوي�ت مس�اء الي�وم‬ ‫ضم�ن ال�دور نص�ف‬ ‫النهائ�ي م�ن بطول�ة الخليج‬ ‫الحادي�ة والعري�ن‪ ،‬وق�ال‪:‬‬ ‫«جاه�زون للمب�اراة ولي�س‬ ‫لدين�ا أي إصاب�ات ونتمن�ى‬ ‫تقدي�م ص�ورة أفض�ل م�ن‬ ‫امباري�ات الت�ي خضناه�ا ي‬ ‫ال�دوراأول»‪.‬‬ ‫وعم�ن يتمن�ى مواجهت�ه ي‬

‫العراقي يسر بخطى واثقة نحو النهائي‬

‫النهائ�ي إذا اجتاز عقبة الكويت‪،‬‬ ‫ق�ال مهدي ع�ي‪« :‬نفك�ر ي لقاء‬ ‫الكوي�ت والحدي�ث ع�ن النهائي‬ ‫س�ابق أوان�ه‪ .‬بعد نهاي�ة اللقاء‬ ‫س�نتكلم عن ذلك‪ .‬وبش�كل عام‪،‬‬ ‫س�بق أن قل�ت إن مس�توى كل‬ ‫امنتخب�ات متق�ارب‪ ،‬والف�رق‬ ‫اأربعة قادرة عى بلوغ النهائي»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬خال الس�نوات‬ ‫اماضية‪ ،‬كسبنا الكثر من الفوائد‬ ‫ونعرف مس�توانا وا نحتاج أحد‬ ‫أن يخدرن�ا‪ .‬والرش�يحات تبقى‬ ‫مجرد كام بعي�د تماما عن واقع‬ ‫املع�ب‪ .‬امه�م ه�و أن نق�دم ما‬ ‫يؤهلنا للنهائي»‪.‬‬

‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫ش�دد م�درب منتخب‬ ‫الكوي�ت‪ ،‬الرب�ي‬ ‫ج�وران توفاريت�ش‬ ‫ع�ى صعوب�ة مواجهة‬ ‫امنتخ�ب اإمارات�ي‬ ‫اليوم ي الدور نصف النهائي‬ ‫م�ن «خليج�ي ‪ ،»21‬وق�ال‪:‬‬ ‫س�تكون امواجه�ة صعب�ة‬ ‫وقوي�ة ب�ا ش�ك‪ ،‬وا أنظر‬ ‫أبع�د من امب�اراة‪ ،‬وبنهايتها‬ ‫إن تأهلن�ا س�نتحدث ع�ن‬ ‫النهائي»‪ ،‬وأضاف‪« :‬درس�نا‬ ‫امنتخ�ب اإمارات�ي جي�دا‬ ‫وامب�اراة مصرية وحاس�مة‬ ‫لكل من امنتخبن»‪.‬‬

‫جوران توفاريتش‬ ‫وعم�ا إذا كان ف�وز‬ ‫الكوي�ت بع�رة ألق�اب‬ ‫خليجي�ة يش�عره بأفضلي�ة‬ ‫الفريق ‪ ،‬ق�ال‪« :‬هذا صحيح‬ ‫ويعت�ر ه�ذا أفضلية خاصة‬ ‫وأنن�ا فزن�ا بلق�ب النس�خة‬ ‫اماضية مما يخدم مصلحتنا‬ ‫با شك»‪.‬‬ ‫وع�ن موق�ف فه�د‬ ‫العنيزي وبدر امطوع بسبب‬ ‫اإصاب�ات التي عان�ى منها‬ ‫الاعبان ‪ ،‬أوضح‪« :‬س�يكون‬ ‫كل الاعبن جاهزين للمباراة‬ ‫ولن تكون هناك غيابات وهذا‬ ‫يء جيد لن�ا أن ااحتماات‬ ‫واردة والخي�ارات س�تكون‬ ‫متاحة أمامي»‪.‬‬

‫شاكر‪:‬‬ ‫مواجهة‬ ‫البحرين‪..‬‬ ‫نهائي مبكر‬ ‫حكيم شاكر‬ ‫امنامة ‪ -‬الرق‬ ‫وص�ف م�درب الع�راق حكي�م‬ ‫شاكر مواجهة البحرين بالنهائي‬ ‫امبك�ر‪ ،‬وق�ال‪« :‬امب�اراة له�ا‬ ‫حس�ابات دقيقة خاص�ة‪ ،‬وإنها‬ ‫أم�ام منتخ�ب البل�د امضي�ف‪،‬‬ ‫واأس�لوب الخططي س�يكون مختلفا ً‬ ‫بشكل كبر عن الطريقة التي لعبنا بها‬ ‫ي امباري�ات الس�ابقة ي الدور اأول»‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن منتخبه يس�ر ع�ى الطريق‬ ‫الصحيح وبخطى ثابتة باتجاه منصة‬ ‫التتوي�ج بلق�ب البطول�ة‪ .‬وأض�اف‪:‬‬ ‫«ال�يء امهم هو أنن�ا حققنا الفوز ي‬ ‫جمي�ع مبارياتنا ي ال�دور اأول‪ .‬وإن‬ ‫شاء الله ‪ ،‬هذه البطولة ستمثل انطاقة‬

‫حقيقي�ة للك�رة العراقي�ة‪ .‬أتصور أن‬ ‫تكون مباراة البحرين واحدة من أجمل‬ ‫امباريات‪ ،‬وأحمد الل�ه أن هذا امنتخب‬ ‫س�يلعب بكام�ل نجومه حتى نش�اهد‬ ‫مب�اراة متميزة أداء ونتيجة‪ ،‬وجئنا من‬ ‫أجل إنجاح البطولة بالدرجة اأوى»‪.‬‬ ‫وع�ن الرش�يحات اإعامي�ة‬ ‫الكب�رة الت�ي تص�ب ي مصلح�ة‬ ‫امنتخ�ب العراق�ي أكثر م�ن نظره‬ ‫البحريني ‪،‬أوضح‪« :‬امؤكد أن اإعام‬ ‫عنر محف�ز لاعبن وعامل رئيس‬ ‫ومه�م‪ ،‬وأظن أن له دورا ً فيما وصل‬ ‫له منتخبنا‪ .‬ولكن الرشيحات تبقى‬ ‫صعبة أن الفرص متساوية وأتمنى‬ ‫تماما ً أن تكون كل هذه الرشيحات‬ ‫صحيحة»‪.‬‬


‫‪32‬‬

‫اﻟﻌﺪد )‪ (408‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 15‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ‬

‫ﺧﻠﻴﺠﻲ‪21‬‬

‫ﻓﻀﺎءات‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫اﻟﻜﻌﺒﻲ ﻟـ |‪ :‬اﺧﻀﺮ ﻳﻌﺎﻧﻲ‪ ..‬إﻋﻼﻣﻴ ًﺎ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻨﻮان اﻟﻌﻨﺰي‬

‫اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ »ﺷﻤﺲ«‬ ‫أﻗﻼﻣﻜﻢ »ﻏﺮﺑﺎل«‬ ‫ ﻗﺪ أﺧﺘﻠﻒ ﻣﻊ اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ ﻓﻬﺪ‬‫اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﻣﻮر‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﻲ‬ ‫أﺗﻔـﻖ وأﺑﺼﻢ ﻋﲆ أﻧـﻪ ﻧﺠﻢ ﻛﺒﺮ‬ ‫وﺧﻠـﻮق‪ ،‬وﻗﻠﺘﻬﺎ اﻤﻮﺳـﻢ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻋﱪ »أﻛﺸـﻦ ﻳـﺎدوري« اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻻﻋـﺐ أﻧﺠﺒﺘـﻪ اﻟﻜـﺮة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺧﺎﻧﺘﻪ‪.‬‬ ‫ ﺣﻘﻴﻘـﺔ ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﺣـﺪث‬‫اﻟﺨـﻼف ﺑـﻦ اﻟﻬﺮﻳﻔـﻲ وﻳـﺎﴎ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻣﺘﻨﻌﺖ ﻋﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ‪،‬‬ ‫ﻟﺴـﺒﺐ ﻣﻌﻦ أﻧﻨﻲ ﻣﺆﻣـﻦ ﺑﺎﻟﺮأي‬ ‫واﻟـﺮأي اﻵﺧـﺮ‪ ،‬وﻫـﺬه ﺧﻼﻓـﺎت‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ أو ﺧـﻼف ﺑﺎﻟـﺮأي ﺑﻦ‬ ‫ﻃﺮﻓـﻦ وﻫﻤـﺎ اﻤﻌﻨﻴـﺎن ﺑﺤﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻟـﻜﻞ ﻃﺮف ﻟﺴـﺎن وﻣﻨـﱪ ﻣﺘﺎح‬ ‫ﻟﻠﺮد‪.‬‬ ‫ وﻟﻜـﻦ أن ﺗﺠﻴـﺶ ﻛﻞ‬‫ﻫـﺬه اﻟﺤﺸـﻮد اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫واﻹﺳـﻘﺎﻃﺎت‬ ‫اﻟﺴـﺨﺎﻓﺎت‬ ‫وﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﻨﻴـﻞ ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳﺦ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺨﻼف ﺑﺎﻟﺮأي‬ ‫ﺑﻴﻨـﻪ وﺑـﻦ ﺧﺼﻤـﻪ‪ ،‬وﻛـﻮن‬ ‫اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ »ﻧﴫاوﻳﺎ« واﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫»ﻫﻼﻟﻴـﺎ«‪ ،‬ﻓﻬـﺬا أﻣـﺮ ﻣﻌﻴـﺐ‬ ‫وﻣﺨﺠﻞ‪.‬‬ ‫ ﻓﻬـﺪ اﻟﻬﺮﻳﻔـﻲ ﻗـﺪم‬‫ﻟﻠﻜـﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﺎ ﻋﺠـﺰ‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﺟﻴـﻞ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﻛﺠﻴـﻞ ﻳﺎﴎ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ أﺑﺪع وأﻣﺘﻊ‬ ‫وﺻﻨـﻊ ﺗﺎرﻳﺨـﺎ ﻧﺎﺻﻌـﺎ ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ‬ ‫واﻟﺒﻄـﻮﻻت‪ ،‬ﰲ وﻗـﺖ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﺎ زاﻟـﺖ ﺗﺤﺒـﻮ ﰲ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ اﻹﻧﺠـﺎزات‪ ،‬اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ روّى‬ ‫اﻟﻔﺎﻧﻴﻠـﺔ اﻟﺨـﴬاء ﻋﺮﻗـﺎ ً وﺗﻌﺒﺎ ً‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺘﻘـﺎض ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻃﺎﺋﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ‬ ‫وإﻧﻤﺎ إﺧـﻼص ﻟﻮﻃﻨـﻪ وﻣﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﺑـﻼده‪ ،‬اﻟﻬﺮﻳﻔـﻲ ﻟـﻢ ﻳﺘﺨـ ﱠﻞ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨـﺐ ﰲ ﻋﺰ اﻟﺤﺎﺟـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﺎد‬ ‫إﻟﻴـﻪ وﻗـﺖ اﻟﺤﺎﺟﺔ وﻛﻠﻨـﺎ ﻳﺘﺬﻛﺮ‬ ‫ﻋﻮدﺗﻪ ﰲ ﻣﻮﻧﺪﻳﺎل ‪94‬م‪ ،‬اﻟﻬﺮﻳﻔﻲ‬ ‫ﻇﻠﻢ ﰲ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﺳﻮرﻳﺎ وﻟﻢ ﻳﻨﺘﻘﻢ‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺤﻘﺪ وإﻧﻤـﺎ زاد إﴏارا ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺰﻳﺪ ﻟﺒﻼده‪.‬‬ ‫ ﻣﻬﻼً أﻳﻬﺎ اﻟﺤﺎﻗﺪون‪ ،‬ﻣﻬﻼً‬‫أﻳﻬـﺎ اﻤﺘﻮرﻣـﻮن‪ ،‬ﻣﻬﻼً ﻳـﺎ إﻋﻼم‬ ‫اﻟﻨـﺎدي اﻷوﺣـﺪ‪ ،‬ﻣﻬـﻼً ﻳﺎ »ﺷـﻠﺔ‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﻠﻪ«‪ ،‬ﻫﻞ ﺗﺮﻳﺪون ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺲ ﺑﻐﺮﺑـﺎل؟ اﻟﻬﺮﻳﻔـﻲ‬ ‫»ﺷﻤﺲ« وأﻗﻼﻣﻜﻢ »ﻏﺮﺑﺎل«‪.‬‬ ‫ ﻧﺴـﻴﺖ أن أﺧﱪﻛـﻢ‪،‬‬‫أﻣـﻮات ﻟﻜﻨﻬﻢ أﺣﻴـﺎء ﻣﻦ ﻳﺄﻛﻠﻮن‬ ‫وﻻﻳﻌﻤﻠـﻮن‪ ،‬وﻫـﺆﻻء ﻳـﺎ ﻓﻬـﺪ‬ ‫اﻟﻬﺮﻳﻔـﻲ ﻻﻳﻌﻤﻠـﻮن وﻟﻜﻨﻬـﻢ‬ ‫ﻳﺄﻛﻠﻮن ﻟﺤﻮم اﻤﺨﻠﺼﻦ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻫﻢ‬ ‫أﻣﻮات!‬ ‫@‪moalanezi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫أﻛﺪ اﻟﻨﺎﻗـﺪ واﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗـﻲ ﻛﻔـﺎح اﻟﻜﻌﺒـﻲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻔﻨﻲ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺧﻠﻴﺠﻲ‬ ‫‪ 21‬ﺟـﺎء ﻣﺘﻮﺳـﻄﺎ ً ﻣـﻊ ﺧﺘﺎم‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت اﻟﺪور اﻷول‪ .‬وﻗﺎل ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق«‪» :‬ﻫﻨـﺎك ﻓﺮق ﻧﺎﻟﺖ ﺗﻮﻗﻌﺎت‬ ‫وﺗﺮﺷـﻴﺤﺎت أﻛـﱪ‪ ،‬وأﺧـﺮى ﺧﺬﻟـﺖ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮﻫﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ ﻣﻌﺘﺎد‪ ،‬ﻓﻮﺟﺌﻨﺎ‬ ‫ﺑﺨﺮوج ﻗﻄـﺮ وﻋﻤﺎن ﻣﻦ اﻟﺪور اﻷول‬ ‫وﻫﻤﺎ ﻳﻨﺎﻓﺴـﺎن ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻵﺳﻴﻮي‬ ‫ﻟﺒﻠﻮغ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫أن اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺒﺮة‪ ،‬أﻳﻀﺎ‬ ‫ﺣﺼﻮل اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻹﻣﺎراﺗﻲ ﻷول ﻣﺮة‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﺑﺘﺴـﻊ‬ ‫ﻧﻘـﺎط‪ ،‬وﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﺑﻮﺻﻮﻟـﻪ إﱃ اﻟـﺪور اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻣﻦ أول‬ ‫ﻣﺒﺎراﺗﻦ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ اﺳﺘﻤﺮار ﻣﺴﻠﺴﻞ‬ ‫ﺗﺼﺎﻋـﺪ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨـﺐ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻲ وﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ أول دور‪ .‬أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن اﻟـﺪورة ﻟﻢ ﺗﻈﻬﺮ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﻨﺠﻮم‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﺛﻨﻦ أو ﺛﻼﺛﺔ ﻻﻋﺒﻦ‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺤـﺮب اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ؛ ﻓﻜﺎﻧﺖ أﻗﻮى‬ ‫ﺑﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺒﺎرﻳﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻃﻌﻢ وروﻧـﻖ ﺧﺎص‪ .‬ﻣـﺎ ﻳﻬﻤﻨﺎ‬ ‫ﻛﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ أن اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺑﺎﺗﺖ وﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫ﻟﻼﻟﺘﻘـﺎء واﻟﺘﻮاﺻﻞ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟﺔ رﺳﻤﻴﺔ ﺗﻐﺮ اﻟﺜﻮاﺑﺖ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ أن ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻤﻨﺘﺨـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻷﺧـﺮة ﻣﺤﺮة‬ ‫ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف »أن اﻟﺼـﻮرة‬ ‫اﻟﺘـﻲ رﺳـﻤﺖ ﰲ ﻣﺨﻴﻠﺘﻨﺎ ﺑﻌـﺪ ودﻳﺔ‬ ‫اﻷرﺟﻨﺘـﻦ ﻛﺎﻧـﺖ أﺟﻤـﻞ ﺑﻜﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼـﻮرة اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻳﻌﺎﻧـﻲ إﻋﻼﻣﻴﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺎﻧﻲ داﺧﻞ اﻤﻠﻌﺐ‪ .‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻫﺠـﻮم وﺗﺤﺎﻣﻞ ﻋﲆ ﻣﺪرﺑـﻪ رﻳﻜﺎرد‪،‬‬ ‫وﻛﺜـﺮون ﻳﺤﺴـﺪوﻧﻪ ﻋـﲆ اﻟﺮاﺗـﺐ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮي اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺬي ﻳﺘﻘﺎﺿﺎه‪ .‬ﻓﺤﻦ‬ ‫ﺗﺤـﴬ ﻣﺪرﺑﺎ ً ﻳﻌﺪ ﻣـﻦ أﻓﻀﻞ ﻋﴩة‬ ‫ﻣﺪرﺑﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وأﴍف ﻋﲆ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺑﺮﺷـﻠﻮﻧﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﺑﺪ‬ ‫أن ﺗﺘﺤﻤـﻞ راﺗﺒـﻪ‪ ،‬وﻻ ﻏﺮاﺑﺔ ﰲ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﻦ أﻏﻨﻰ اﻟﺪول ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬إذا ﻛﺎن ﻣﺪرب رﻳـﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‬

‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫ﻓﻨﻮن اﻟﺜﺮﺛﺮة !‬

‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮ إﻻ ﰲ ﻣﺒﺎراة اﻟﻴﻤﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﻳﻜﺎرد ﺟﺮب ‪ ١٤٠‬ﻻﻋﺒ ًﺎ‪ ..‬ﻓﻬﻞ ﻳﻨﺰل ﻟﻴﺴﺠﻞ اﻫﺪاف‬ ‫ﻳﺘﺴﻠﻢ راﺗﺒﺎ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﻗﺪره ‪ 12‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻳـﻮرو‪ ،‬ﻓﺒـﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴـﺪ أن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎدرة ﻋﲆ دﻓـﻊ أﺿﻌﺎف ﻫﺬا اﻟﺮاﺗﺐ‪،‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ أﺟـﺪ اﻟﻌﺬر ﻟﺮﻳـﻜﺎرد‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﺴـﻨﺘﻦ ﰲ ﻋﻤﻠـﻪ ﻣﻊ اﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻜـﺮة‪ ،‬وﻳﺮﻳـﺪ أن ﻳﻄﺒـﻖ ﻃﺮﻳﻘـﺔ‬ ‫اﻹﺣـﻼل ﺑﻌﻨـﺎﴏ ﺟﺪﻳـﺪة‪ .‬اﻟﺪوري‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻏﻨﻲ ﺑﺎﻤﻮاﻫـﺐ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫أن ﻳﻀﻊ ﻳﺪﻳﻪ ﻋﲆ أﻓﻀﻞ ﺗﺮﻛﻴﺒﺔ ﻓﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻤﻬﻠﻪ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻋﲆ أﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ ﺗﺄﺗﻲ ﻟﺘﺤﺎﺳـﺒﻪ‪ ،‬ﻻ ﺑـﺪ أن ﺗﻌﻄﻴﻪ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ واﻟﻨﺠﻮم ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﻮﺻﻞ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺒﺔ‪ ،‬وإﻻ اﺗﺨﺬ ﻗﺮار إﺑﻌﺎده ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺮﺗـﺎح‪ ،‬وﻳﺮﺗـﺎح اﻟﺸـﺎرع اﻟﺮﻳـﺎﴈ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ وﺟـﻮده«‪ .‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ‬ ‫»ﻧﺤـﻦ ﰲ اﻹﻣﺎرات‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ ﻋﻤﺎن‬ ‫ﻧﻌﺘـﱪ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺧﻄﺎ ً أﺣﻤـﺮ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﺠﺎوزه‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺗﻨﺘﻈﺮ إﻧﺠﺎزا ً ﺳﻴﺤﻘﻘﻪ‬

‫ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ واﺣﺪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬وﻃﺮﻳﻘﺔ اﻤﻨﺎﻓﺴﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﻣـﻮر أﺧـﺮى؟! إن زﻣـﻦ اﻤﻌﺠﺰات‬ ‫»وﱃ« وراح‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻃﺒﻴﻌﺘﻨﺎ أن ﺻﱪﻧﺎ‬ ‫ﻗﻠﻴـﻞ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﻧﺘﻢ ﺻﱪﻛـﻢ أﻗﻞ ﺑﻜﺜﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺟﺮب ﰲ اﻤﻮﺳﻢ اﻷول ﻗﺮاﺑﺔ ‪140‬‬ ‫ﻻﻋﺒـﺎ‪ ،‬ﻓﻤـﺎذا ﺳـﻴﻔﻌﻞ؟ اﻤﻌﺠﺰات ﻻ‬ ‫ﺗﺘﺤﻘـﻖ ﺑﻦ ﻳﻮم وﻟﻴﻠـﺔ‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ‬ ‫اﻟﺼﱪ‪ ،‬وأﻧﺘﻢ ﺑﻌﻴﺪون ﻋﻨﻪ‪ ،‬وإﻋﻼﻣﻜﻢ‬ ‫اﻤﺤﲇ )ﻗﺼﺮ اﻟﻨ َ َﻔﺲ(‪ ،‬اﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﻣﻨﻜﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﻳﻮﺟﻪ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎده إﱃ اﻤـﺪرب‪ ،‬ﻫﻞ ﺗﺮﻳﺪون ﻣﻨﻪ‬ ‫أن ﻳﻨﺰل اﻤﻠﻌﺐ وﻳﺴﺠﻞ اﻷﻫﺪاف ﺑﺪﻻ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒـﻦ؟!‪ ..‬ﻣﻦ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮي‪،‬‬ ‫أرى أن اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻳﺘﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻓﻨﻴـﺎ ﻣـﻊ رﻳـﻜﺎرد‪ ،‬ﺑﻐـﺾ اﻟﻨﻈـﺮ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ‪ ،‬أﻋﻄـﻮه ﺣﻘﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬دﻋﻮه ﻳﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺛﻢ ﺣﺎﺳـﺒﻮه‪.‬‬

‫ﻛﺮﺗﻨـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻋﻘﺪة »اﻤﺪرب‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ«‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﺛﺒﺘﻨﺎ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫أن ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨـﺎ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪربوﻃﻨﻲوﻫـﻮ»ﻣﻬـﺪيﻋـﲇ«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ‪ ،‬أﻧﻬـﻢ ﻛﺈﻣﺎراﺗﻴـﻦ ﻟـﻦ‬ ‫ﻳُﺤﻤﱢ ﻠﻮا اﻟﻼﻋﺒﻦ أﻛـﱪ ﻣﻦ ﻃﺎﻗﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻧﻔﺘﺨـﺮ ﺑﻪ‪ ،‬وﻟﻦ ﻧﻀﻐـﻂ ﻋﲆ ﻻﻋﺒﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫إن ﻓﺎزوا ﺑﺎﻟﻠﻘﺐ أﻫﻼ وﺳﻬﻼ‪ ،‬وإن ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻮﻓﻘﻮا ﻳﻜﻔـﻲ أن ﺗﻜﻮن اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺧﺮ‬ ‫إﻋﺪاد ﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪2015‬م‪،‬‬ ‫ﻛﻤﻨﺘﺨـﺐ ﻣﺘﺠﺎﻧـﺲ‪ .‬وأﻏﻠﺐ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻮﻧﻪ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات ﻣﻊ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻤـﺪرب‪ ،‬واﻟﺪﻟﻴﻞ أن اﻷﺑﻴﺾ اﻹﻣﺎراﺗﻲ‬ ‫ﺗﺄﺛـﺮ ﰲ اﻟﺸـﻮط اﻷول أﻣـﺎم ﻋﻤـﺎن‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ أن اﻤﺪرب أﴍك ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻻﻋﺒﻦ‬ ‫ﺟـﺪد‪ ،‬وﺣﻦ أﻋـﺎد اﻟﺘـﻮازن ﺑﺈﴍاك‬ ‫ﺛﻼﺛـﻲ ﻣﺘﺠﺎﻧـﺲ ﰲ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫ﻛﻔﺎح اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﺗﻌـﺪل اﻟﻮﺿـﻊ واﺳـﺘﻄﻌﻨﺎ أن ﻧﺤﺮز‬ ‫ﻫﺪﻓـﻦ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﺪدﻧـﺎ اﻤﺮﻣـﻰ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣـﺮة‪ ،‬وﻫﻲ أول ﻣﺮة ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﻛﺮﺗﻨﺎ ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫أن ﻧﺤﻘـﻖ ﺗﺴـﻊ ﻧﻘـﺎط ﻣـﻦ ﺛﻼﺛـﺔ‬ ‫اﻧﺘﺼﺎرات‪ ،‬وﻟﻜـﻦ أﺗﻮﻗﻊ ﻟﻸﺑﻴﺾ أن‬ ‫ﻳﺨﺮج ﻟﻔﺎرق اﻟﺨﱪة واﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬ﻟﻦ ﻧﻘﺴـﻮ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻷن‬ ‫ﻣـﺎ ﻗﺪﻣﻮه ﰲ اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﺜﻼث ﻳﺸـﻔﻊ‬ ‫ﻟﻬـﻢ‪ .‬ﻧﺤـﻦ ﺻﱪﻧـﺎ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻧﺮى ﻣﻨﺘﺨﺒﺎ ﻳﺮﻓﻊ اﻟﺮأس‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ اﻻﺧﺘﺒﺎر اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻬﻢ ﰲ اﻟﺪور‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ«‪.‬‬

‫ﺻﺤﻔﻴﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬ ‫أول‬ ‫ﱠ‬

‫»اﻟﺘﻴﺘﻮن« ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﻋﻘﻠﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬ ‫ﺗﻤﻨّﺖ أول ﺻﺤﻔﻴﺔ رﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬رﻳـﻢ اﻟﺘﻴﺘـﻮن‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﺻﻮل‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﻲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄس اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟـ‬ ‫)‪ (21‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺗﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻜـﻲ ﻳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﺣﻠﻤﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺬي ﻃـﺎل أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪15‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻟـ »اﻟﴩق« ‪«:‬أﻋﺸﻖ‬ ‫ﻫﺬﻳﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻣﻨﺬ ﻧﻌﻮﻣﺔ أﻇﺎﻓﺮي‪،‬‬

‫أﻓﻘﻴﴼ ‪:‬‬

‫ﻋﻤﻮدﻳﴼ ‪:‬‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻤﺘﻘﺎﻃﻌﺔ‬

‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ 9 1‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪81‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬

‫‪adel@alsharq.‬‬ ‫‪net.sa‬‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫ﺳـــــــﻮدوﻛــــــــﻮ‬

‫‪ – –1‬‬ ‫‪ –2‬‬ ‫‪ – –3‬‬ ‫‪ –4‬‬ ‫‪ –5‬‬ ‫‪  – –6‬‬ ‫‪ – –7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ –9‬‬ ‫‪ – –10‬‬

‫اﻟﺘﻴﺘﻮن ﺗﺘﺤﺪث ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ‬

‫‪ –1‬‬ ‫‪ –2‬‬ ‫‪ – –3‬‬ ‫‪ – –4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ – –6‬‬ ‫‪ – –7‬‬ ‫‪ – –8‬‬ ‫‪ –9‬‬ ‫‪ – –10‬‬

‫ﻓﻮاﻟـﺪي ﺑﺤﺮﻳﻨـﻲ‪ ،‬وواﻟﺪﺗـﻲ‬ ‫ﻛﻮﻳﺘﻴﺔ‪ ،‬وأﺷﺠﻌﻬﻤﺎ ﻣﻨﺬ أن ﻋﺮﻓﺖ‬ ‫ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬واﻧﺪﻣﺠﺖ ﰲ ﺻﺨﺒﻬﺎ‪،‬‬ ‫وإﺛﺎرﺗﻬـﺎ‪ .‬إﻧﻪ ﺣﻠـﻢ ﺣﻴﺎﺗﻲ‪ ،‬رﻏﻢ‬ ‫ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻤﻬﻤـﺔ ﰲ ﻣﺒﺎراﺗﻴﻬﻤـﺎ‬ ‫اﻟﻴـﻮم أﻣـﺎم اﻹﻣـﺎرات واﻟﻌﺮاق‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺼـﺪري ﻓـﺮق ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻴﻬﻤﺎ«‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة‪ ،‬أﻧﻪ ﻟـﻮ ﺗﺤﻘﻖ ﻫﺬا اﻟﺤﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺘﻤﻨـﻰ ﺣﺼـﻮل اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻠﻘﺐ‪ ،‬ﺑﺤﻜﻢ أﻧﻪ اﻟﻠﻘﺐ اﻷول‬ ‫ﻟﻪ ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ اﺣﺘﻔﺎﻇﻪ ﺑﺎﻟﻠﻘـﺐ‪ ،‬وزﻳﺎدة‬ ‫رﺻﻴـﺪه ﰲ اﻟﻜـﺆوس اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬

‫ﺣﻴﺚ ﺳﺮﺗﻔﻊ إﱃ اﻟﻠﻘﺐ اﻟـ‪ 11‬ﰲ‬ ‫ﺣﺎل ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت‪ ،‬إﱃ أن ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﻘﺎرﺑـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺔ‪ ،‬أن اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﻫﻠـﺖ ﻟﻠـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أن اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‬ ‫ﻧﺠﺤـﺖ ﺑﺪرﺟﺔ ﻛﺒـﺮة ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ‪ ،‬وأن ﻫـﺬا اﻟﻨﺠـﺎح ﺟﺎء‬ ‫اﻣﺘـﺪادا ﻟﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻬـﺎ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﺑﻄـﻮﻻت ﻋـﺪة ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬واﻟﻌﺮﺑـﻲ‪،‬‬ ‫واﻵﺳﻴﻮي‪.‬‬

‫• ﺗﺼﻨﻴﻔﻬﻢ )ﻛﺘﺎب اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻮن(!‬ ‫• ﻣﺠﺎﻟﻬـﻢ ﻋﻠـﻢ اﻟـﺬرة و)ﺛﻘـﺐ‬ ‫اﻷوزون( و)ﺳـﺎﻫﺮ( وﺣﺎﻓـﺰ‪،‬‬ ‫وﺳـﻌﺮ اﻟﴫف و)ﺳﻮق اﻟﺤﻤﺎم(‬ ‫و)أم رﻗﻴﺒﺔ( !‬ ‫• ﻳﻔﺘـﻮن ﰲ )ﻛﻞ ﳾء( ﻋﱪ زواﻳﺎ‬ ‫)اﻟﻬـﺬرة( ﺗﺤـﺖ ذرﻳﻌـﺔ ) اﻟﻬـﻢ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ( وﺗﻠﻤـﺲ )ﻧﺒـﺾ‬ ‫اﻟﺸﺎرع(!‬ ‫• ﻳﻌﺸـﻘﻮن وﻇﻴﻔﺔ )ﻣﺴﺘﺸـﺎر(‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ )ﺑﻴﻊ اﻟﺤﻠﻮل اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ( !‬ ‫• ﻏـﺮ )ﻣﺼﻨﻔﻦ( ! ﻟـﺬا اﺧﺘﺎروا‪،‬‬ ‫ﻃﻮﻋـﺎ ً أو ﻛﺮﻫـﺎً‪ ،‬ﻟﻘـﺐ )ﻛﺎﺗـﺐ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ(!‬ ‫• اﻟﺠﺎﻫـﻞ ﻳُﻌﺬر ﻟﺠﻬﻠـﻪ‪ ،‬وﻣﺪﱠﻋﻲ‬ ‫اﻤﻌﺮﻓﺔ )اﻟﺨﺎوي( ﻫﻮ ﻣَﻦ )ﻳﺠﻴﺐ‬ ‫اﻟﻌﻴﺪ( ﻋﺎدة!‬ ‫• أﻃﺮوﺣﺎﺗﻬـﻢ ﺣﺴـﺐ )اﻤﻮﺟﺔ(‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸﺎرع !‬ ‫• ﻣـﺮة ﻛﻮرة ! ﻣـﺮة وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ !‬ ‫ﻣﺮة ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ! ﻣﺮة ﻓﺮاش‬ ‫اﻤﺮور! ﻣﺮة أزﻣﺔ اﻟﺴﺒﺎﻛﻦ !‬ ‫• إذا ﻛﺎﻧﺖ اﻤﻮﺟﺔ )ﺳﻮق اﻷﺳﻬﻢ(‬ ‫ﻓﻬﻢ )اﻤﺤﻠﻠﻮن( ﻟﻠﻤﺆﴍ اﺣﻤﺮارا ً‬ ‫واﺧﴬاراً!‬ ‫• ﺑﻀﺎﻋﺘﻬﻢ ﰲ ذﻟﻚ )ﻳﻘﻮﻟﻮن( !‬ ‫• ﰲ ﻇـﻞ اﻧﻌـﺪام )اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ(‬ ‫واﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﺨﻠﻔﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ !‬ ‫• إن ﺗﻐـﺮت اﻤﻮﺟـﺔ )ﻟﻠﻄﻘـﺲ(‬ ‫ﻓﻬﻢ اﻤﺘﻨﺒﺌﻮن ﺑﺎﺗﺠﺎه )اﻟﺸﻤﺎﱄ(!‬ ‫• وإن ﺣـﻞ ﻣﻮﺳـﻢ )اﻷﺿﺎﺣـﻲ(‬ ‫ﻓﻬﻢ )رﻋﺎة اﻟﺤﻼل( !‬ ‫• وإن ﺟـﺎء رﻣﻀﺎن ﻓﻬﻢ ﻟﺴـﺎن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﺿﺪ )اﻟﺘﺎﺟﺮ( !‬ ‫• ﻫﻢ ﺟﺰء ﻣـﻦ )ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻨﺎ( ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﳾء !‬ ‫• أﺣﺪﻫـﻢ ﺗﻨﺎول ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫)ﻣﻀﺤﻚ( !‬ ‫• ﻳﻘﻮل )أﺑﻮ ﺷـﺎرﻋﻦ( إن رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﴢ اﻤﺪرﺑﻦ !‬ ‫• وإن )اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب( اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﺧﻄﺄﻫـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ رﻳـﻜﺎرد ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻨﻪ ﻋﻘﺪه!‬ ‫• )اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ( وﻟﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم !‬ ‫• ﻓـﺎت ﻋﲆ ﺻﺎﺣﺒﻨـﺎ أن ﻣَﻦ وﻗﻊ‬ ‫ﻋﻘﺪ رﻳـﻜﺎرد ﻛﺎن )رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم( !‬ ‫• وأن اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﻨـﺬ‬ ‫إﻧﺸـﺎﺋﻬﺎ ﻟـﻢ ﺗﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣـﻊ ﻣﺪرﺑﻦ‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم!‬ ‫• »ﻣﺎ ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ« !‬ ‫• »ﻳﺠﻴﺒﻮن اﻟﻌﻴﺪ داﺋﻤﺎً«!‬ ‫• ﺳـﺄﻟﻮا اﻟﻔﺸــّﺎر ﺣـﻮل أﻋﻤـﻖ‬ ‫اﻟﻔﻨـﻮن اﻟﺘـﻲ ﻳﺠﻴﺪﻫـﺎ )ﺑﻌﺾ(‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻦ !‬ ‫• اﺳـﺘﻠﻘﻰ ﻋـﲆ ﻇﻬـﺮه ﺛـﻢ ﻛﺢ‬ ‫وﻋﻄـﺲ وﺷـﻬﻖ وﻗـﺎل )ﻓﻨـﻮن‬ ‫اﻟﺜﺮﺛﺮة( !‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ‬

‫‪– – –  – – –  ‬‬ ‫‪ –  –  –   –  –‬‬ ‫‪ –  –  – ‬‬ ‫– ‪ – – –‬‬ ‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪ :‬ﺑﺘﺮوﻏﻴﺖ‬


‫ااتفاق يبيع المتبقي من عقد السالم للهال بـ ‪ 800‬ألف دوار‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬

‫يوسف السالم‬

‫رياضـة‬ ‫فتح باب‬ ‫الترشيح لرئاسة‬ ‫«اآسيوي»‬

‫اقربت إدارة نادي ااتفاق برئاسة عبدالعزيز‬ ‫الدوري من بيع ما تبقى من عقد مهاجم الفريق‬ ‫يوسف السالم إى الهال (ستة أشهر)‪ ،‬حيث أبدت‬ ‫مرون�ة كبرة مع امفاوض الهاي بعد مش�اورات‬ ‫اس�تمرت طويا بن الطرفن من أجل إنهاء املف‬

‫بالكامل‪ ،‬وذلك لكي يتس�نى للهالين ااس�تفادة‬ ‫من خدمات�ه لاس�تحقاقات امحلي�ة والخارجية‬ ‫وامقبلة‪ ،‬وكش�ف مصدر ل� «الرق» أن امفاوض‬ ‫الهاي قدّم لإدارة ااتفاقية مبلغ ‪ 400‬ألف دوار‬ ‫من أج�ل التنازل‪ ،‬إا أنه قوب�ل بالرفض‪ ،‬وطلبت‬ ‫اإدارة الحصول عى ضعف امبلغ – أي ‪ 800‬ألف‬ ‫دوار –‪ ،‬مؤكدا ي الوقت ذاته‪ ،‬أن اأمور ستحس�م‬

‫قبل نهاية اأسبوع الجاري عى أقل تقدير‪.‬‬ ‫ميداني�ا‪ ،‬انخرط امح�رف البوركيني الدوي‬ ‫عبدال�رزاق تراوري‪ ،‬صباح أم�س اإثنن‪ ،‬ي أول‬ ‫مران له خال معسكر الفريق اأول لكرة القدم ي‬ ‫إمارة دبي بعد وصوله قادما ً من باده فجر أمس‬ ‫اأول‪ ،‬وأبدى الاعب جاهزية تامة‪ ،‬فيما سيخضع‬ ‫لفح�ص طب�ي ي أحد مستش�فيات دب�ي تمهيدا‬

‫‪34‬‬

‫لقيده ي ف�رة اانتقاات الش�توية الحالية‪ ،‬بديا‬ ‫عن الرازيي جونيور إكس�وزا الذي اختار الرحيل‬ ‫إى صفوف فريق ‪ ABC‬الرازيي‪ .‬وذكر مصدر ل�‬ ‫«ال�رق» أن رئيس الن�ادي عبدالعزيز الدوري‬ ‫س�يكون اليوم ي اإم�ارات من أج�ل التوقيع مع‬ ‫الاعب‪ ،‬كاشفا مدة موسم ونصف اموسم‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬يخوض الفريق ااتفاقي عند السابعة‬

‫من مساء اليوم الثاثاء ثالث مواجهاته التجريبية‬ ‫ي معس�كره الح�اي‪ ،‬حيث س�يلتقي الخريطيات‬ ‫القطري عى ملعب نادي الشباب اإماراتي‪ .‬وكان‬ ‫قد واجه دبا الفج�رة اإماراتي والجيش القطري‬ ‫ودي�ا ً كس�ب اأوى بهدفن مقابل ه�دف والثانية‬ ‫بهدف نظيف‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 15‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫الفريدي يرفض السفر مع بعثة الهال إلى «أبوظبي»‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬ ‫رفض الاعب أحم�د الفريدي‬ ‫الس�فر مع بعثة الفريق اأول‬ ‫لكرة القدم بن�ادي الهال إى‬ ‫العاصم�ة اإماراتية أبوظبي‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬مفض�ا ً اانتظ�ام ي‬ ‫تدري�ب الفري�ق اأوليمب�ي إى حن‬ ‫انته�اء عق�ده م�ع النادي بع�د أقل‬

‫من أس�بوعن‪ ،‬ومن ثم اانضمام إى‬ ‫ناديه الجديد‪ ،‬ااتحاد‪ ،‬بعد توقيعه ي‬ ‫كش�وفاته مؤخراً‪ ،‬عقب دخوله فرة‬ ‫الستة أشهر اأخرة من عقده‪.‬‬ ‫وكان�ت بعث�ة الفري�ق اله�اي‬ ‫ق�د غ�ادرت أم�س إى «أبوظب�ي»‬ ‫للمش�اركة ي بطولة «ماتش وورلد»‬ ‫التي سيس�تهلها بمواجه�ة «زينيت‬ ‫س�ان بيرس�بورغ» عن�د الس�اعة‬

‫الخامس�ة م�ن ع�ر غ�د اأربعاء‪،‬‬ ‫ع�ى ملعب مدينة زاي�د الرياضية ي‬ ‫أبوظب�ي‪ ،‬ويلتقي ي امب�اراة الثانية‬ ‫الزمالك امري وشاختار دونيتسك‬ ‫اأوكراني‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬أنهت إدارة نادي الهال‬ ‫إج�راءات انتق�ال امدافع الس�نغاي‬ ‫ق�ادر مانج�ان إى نادي س�ندراند‬ ‫اإنجليزي عى سبيل اإعارة مدة ستة‬

‫أشهر‪ ،‬حيث َ‬ ‫وقع الاعب الذي يرتبط‬ ‫بعقد م�ع الهال مدة ثاثة مواس�م‬ ‫ي صف�وف الن�ادي اإنجليزي حتى‬ ‫نهاية اموسم الرياي الحاي‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخرى‪ ،‬واف�ق الرئيس‬ ‫الع�ام لرعاية الش�باب‪ ،‬اأمر نواف‬ ‫بن فيصل‪ ،‬عى إقامة برنامج توعوي‬ ‫تثقيف�ي اجتماعي ع�ن ذوي اإعاقة‬ ‫للجماه�ر الرياضية التي س�تحر‬

‫مباراة الديربي ب�ن النر والهال‪،‬‬ ‫اأربعاء بعد امقبل‪ ،‬ضمن منافس�ات‬ ‫دوري زي�ن للمحرف�ن‪ ،‬ويش�تمل‬ ‫الرنامج عى فقرات قبل بداية امباراة‬ ‫وبن الشوطن مع استخدام للشاشة‬ ‫اإلكروني�ة ب�ن الش�وطن لعم�ل‬ ‫برنامج تدريبي مبار للجماهر عى‬ ‫لغة اإش�ارة وطريق�ة التواصل مدة‬ ‫سبع دقائق‪.‬‬ ‫أحمد الفريدي‬

‫ااتحاد يفاوض اأنصار للتنازل عن الخضير‬ ‫يوسف الركال‬ ‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬ ‫يفتح الي�وم الثاثاء رس�ميا‪،‬‬ ‫ب�اب الرش�يح انتخابات رئاس�ة‬ ‫ااتحاد اآس�يوي لكرة القدم‪ ،‬التي‬ ‫ستجري ي ال�‪ 26‬من أبريل امقبل‪.‬‬ ‫وق�د أعل�ن ثاث�ة مرش�حن‬ ‫حتى اآن رغبتهم ي دخول السباق‬ ‫وهم‪ ،‬الش�يخ س�لمان بن إبراهيم‪،‬‬ ‫رئيس ااتحاد البحريني‪ ،‬ويوس�ف‬ ‫الركال‪ ،‬رئيس ااتحاد اإماراتي‪،‬‬ ‫والصين�ي ج�ان جيلون�غ‪ ،‬القائ�م‬ ‫بأعمال رئاس�ة ااتحاد اآس�يوي‪،‬‬ ‫بانتظار أن يؤكدوا ترشيحاتهم مع‬ ‫فتح الباب رسميا‪.‬‬ ‫ويتوى جيلونغ‪ ،‬رئاسة ااتحاد‬ ‫اآس�يوي بالوكال�ة حالي�ا‪ ،‬خلف�ا‬ ‫للقطري محمد بن همام‪.‬‬

‫البلوي‪ :‬لن نستغني عن اعبي الخبرة‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫كثّف�ت إدارة ن�ادي ااتح�اد‬ ‫مفاوضاته�ا م�ع نظرتها ي‬ ‫ن�ادي اأنصار للتن�ازل عن‬ ‫الفرة امتبقية من عقد الاعب‬ ‫تركي الخضر‪ ،‬حتى يتسنّى‬ ‫له امش�اركة مع الفري�ق ي دوري‬ ‫زي�ن للمحرف�ن‪ ،‬وكان ااتح�اد‬ ‫تعاق�د م�ع الخضر‪ ،‬بع�د دخوله‬ ‫ف�رة اأش�هر الس�تة اأخ�رة من‬ ‫عق�ده‪ ،‬لكنه لن يتم ّك�ن من تمثيل‬ ‫الفري�ق ااتح�ادي إا بع�د نهاية‬ ‫عق�ده مع اأنصار‪ ،‬وهو ما س�عت‬ ‫اإدارة إى إيج�اد ح�ل ل�ه‪ ،‬لكنه�ا‬ ‫اصطدم�ت بمغ�ااة إدارة نادي�ه‬

‫تركي خضر‬ ‫ي قيم�ة عق�ده امتبق�ي‪ ،‬ورفضها‬ ‫التن�ازل عن�ه‪ ،‬بحج�ة حاجتها إى‬ ‫خدماته مع الفري�ق‪ ،‬الذي ينافس‬ ‫ي دوري ركاء أندية الدرجة اأوى‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أك�د مص�در مقرب‬

‫م�ن إدارة نادي ااتحاد عدم تعاقد‬ ‫النادي مع مهاجم الشباب‪ ،‬مختار‬ ‫فات�ة‪ ،‬مؤك�دا أن كل م�ا أثر عن‬ ‫التوقيع مع الاع�ب هو اجتهادات‬ ‫صحفية ا أساس لها من الصحة‪.‬‬ ‫م�ن جه�ة أخ�رى‪ ،‬كش�ف‬ ‫ام�رف الع�ام عى الفري�ق اأول‬ ‫لكرة القدم حامد البلوي‪ ،‬أن عملية‬ ‫اإحال واإبدال ي صفوف الفريق‬ ‫تسر وفق منهجية واضحة‪ ،‬وبما ا‬ ‫يؤثر عى مس�رة الفريق ي اموسم‬ ‫الحاي‪ ،‬مش�را إى أنه ت�م ااعتماد‬ ‫عى اأس�ماء الصاع�دة من الفريق‬ ‫اأومب�ي‪ ،‬إضافة إى ااس�تغناء عن‬ ‫بع�ض العنار الت�ي ا يحتاجها‬ ‫الفريق ي الوقت الحاي‪.‬‬

‫«الندوة» تناقش ظاهرة التعصب الرياضي‬ ‫جدة ‪ -‬عامر الجفاي‬ ‫أوص�ت ديوانية الف�رق الش�بابية التابعة‬ ‫للن�دوة العامي�ة الش�بابية برامج خاصة‬ ‫تح ّد من انتشار ظاهرة التعصب الرياي‪،‬‬ ‫مشددة عى رورة بذل الجهود من جميع‬ ‫القطاع�ات امعنية وعاج هذه الظاهرة بمنظومة‬ ‫م�ن الرام�ج التي تس�اعد ي تنمي�ة ااتجاهات‬ ‫اإيجابية ي التش�جيع واانتماء الرياي‪ ،‬القائم‬ ‫عى التنافس اإيجابي واحرام اآخرين‪.‬‬ ‫وتناولت الديوانية الشهرية التي احتضنتها‬ ‫أكاديمية دلة ي جدة بعنوان «التعصب الرياي‬ ‫إى أي�ن؟» تعريف التعصب الري�اي بأنه حالة‬ ‫تط�رف ي اآراء لصال�ح ن�ا ٍد ري�اي أو أندية‬ ‫ضد نا ٍد آخر م�ن نفس الدولة أو امنطقة‪ ،‬وعادة‬ ‫م�ا يكون ذل�ك مصحوبا ً باإس�اءة وااس�تهزاء‬ ‫والس�خرية وااتهامات والتجريح غ�ر امب�رر‪.‬‬

‫جانب من ديوانية الفرق الشبابية‬ ‫وبش�كل يق�ي ع�ى امعان�ي الجميل�ة والقيم‬ ‫الس�امية له�ذه اللعب�ة الرياضي�ة والتناف�س‬ ‫الريف‪.‬‬ ‫كم�ا تطرق�ت الديوانية أس�باب التعصب‬ ‫الري�اي وم�ن أبرزه�ا‪ :‬بع�ض أل�وان العم�ل‬ ‫الصحفي‪ ،‬والتريحات السلبية من رؤساء أندية‬

‫(الرق)‬

‫وأعض�اء رف وإداري�ن وروابط امش�جعن‪،‬‬ ‫واأخطاء التحكيمية‬ ‫واس�تضافت الديوانية مدير الكرة الس�ابق‬ ‫بن�ادي ااتح�اد الس�عودي الدكت�ور محم�د‬ ‫السليمان‪ ،‬بمشاركة س�ليمان الزايدي امدرب ي‬ ‫برامج التنمية الفكرية وحضور أربعن شابا‪.‬‬


‫أخيرة‬

‫الثاثاء ‪ 3‬ربيع اأول ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 15‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )408‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫قفشات‬

‫محمد علي البريدي‬ ‫ي الع�ادة يتج�ول ف�ارس الخيبة والق�ذارة حول‬ ‫امدرسة‪ ،‬مزهوا ً بش�ال أسود وشعر منكوش‪ ،‬وحينما‬ ‫يبدأ الطاب باانراف من امدرس�ة يحاول جاهدا ً أن‬ ‫يعكس صورة بطولية تناس�ب س�نهم وتثر فضولهم‬ ‫الغض‪ ،‬فرفع صوت امسجل ويحملق ي امارة‪ ،‬ويقوم‬ ‫(بتفحيط�ة) ريع�ة ع�ى طريق�ة الدرباوي�ة‪ .‬ه�ذا‬ ‫امترد ليس مراهقا ً ض�ل طريقه كي ندعو له بعودة‬ ‫العقل والرش�اد حينما يك�ر‪ ،‬وا ش�ابا ً حكمت عليه‬ ‫الظروف امعيش�ية ورفاق السوء أن ينحدر دون ذنب‪،‬‬ ‫وبالتأكيد فهو ليس بطاً تتحدث عنه امجالس ويسر‬ ‫بأفعال�ه الركب�ان‪ ،‬ب�ل الحقيق�ة أنه بائ�ع كبتاجون‬ ‫متجول يمارس امهنة ي كل مكان يوجد فيه الشباب‪،‬‬ ‫وق�د يُفاجأ ب�ه الكبار أيض�ا ً مُغيثا ً ومواس�يا ً عند كل‬ ‫حادث س�ر‪ ،‬وا يُصدقون بعدها أن صاحب امروءات‬ ‫والش�هامة امصطنع�ة يق�ف وراء كل ه�ذا الخ�راب‪،‬‬

‫ب�ل قد تبلغ الج�رأة ببعضهم أن يتلق�ى اأب امفجوع‬ ‫اتص�اا ً أخ�ذ ابنه بعد حادث س�يارة أو حيازة حبوب‬ ‫مخدرة‪ ،‬فيجد أن «أبو ش�ال أسود وشعر منكوش» قد‬ ‫س�بقه إى هناك‪ ،‬وأنه منهمك ي الس�ؤال وااستفسار‬ ‫وإبداء الش�فقة أكثر م�ن اأب واأق�ارب‪ ،‬وهذا ليس‬ ‫مدهش�ا ً فالرجل يطمن أن الحادثة بكل تفاصيلها قد‬ ‫س�جلت ضد مجهول‪ ،‬وأنه بعيد تماما ً عن الحبة التي‬ ‫باعه�ا لصاحب الحادث قبل امأس�اة بنصف س�اعة‪،‬‬ ‫وا يمن�ع اأم�ر من اصطياد زبون جديد من الش�باب‬ ‫الذين سيأتون لاطمئنان عى زميلهم‪ ،‬وتوثيق امعرفة‬ ‫العاب�رة ي بيع حب�ة أو حبتن! لكن م�ن أين يأتي كل‬ ‫ه�ؤاء الباع�ة امتجولن؟ وم�اذا عندما يق�وم عضو‬ ‫مكافح�ة مخدرات مخل�ص بما علي�ه يُفاجأ بخروج‬ ‫بائع الكبتاجون «بواسطة» بعد أيام؟ هذا هو السؤال‬ ‫امفصي من يهمه اأمر!‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫مخاتلة‬

‫«كبتاجون» ‪ ..‬شال أسود‬ ‫وشعر منكوش‬

‫كرامة‬ ‫المرأة‪..‬‬ ‫والعقول‬ ‫المتحجرة!‬

‫بواكي المنتخب!‬

‫عبداه محمد الفوزان‬ ‫يفق�د امجتمع إنس�انيته إذا كان‬ ‫ينظ�ر لنصف�ه اآخ�ر ب�ازدراء فردد‬ ‫أف�راده (ام�رة الل�ه يكرم�ك)‪ ...‬أني‬ ‫ه�ؤاء أن م�ن أنجبته�م وقامت عى‬ ‫تربيته�م وس�هرت م�ن أجله�م ه�ي‬ ‫امرأة؟‪ ...‬قاتل الل�ه الجهل حيث يردد‬ ‫اإنس�ان ما يس�معه من اآخرين من‬ ‫دون وعي وا تس�اؤل عن منطقية ما‬ ‫يس�مع وما يقول‪ ...‬ولعل�ه مع مزيد‬ ‫م�ن التعلي�م وتنامي الوع�ي تنقرض‬ ‫مثل هذه امقوات‪ .‬ننتظر من امثقفن‬ ‫وامسؤولن أن يس�تعيدوا كرامة امرأة‬ ‫الت�ي منحه�ا إياه�ا ديننا اإس�امي‬ ‫الحني�ف لك�ي تنقرض ه�ذه العقول‬ ‫امتحجرة‪.‬‬

‫‪aalfawzan@alsharq.net.sa‬‬

‫جاسر الجاسر‬ ‫امنتخ�ب ه�و امجموع�ة الوحيدة الت�ي يقوم‬ ‫اس�مها‪ ،‬ش�كاً ا فعاً‪ ،‬عى اانتخ�اب وإنما هو‪،‬‬ ‫عملياً‪ ،‬الفريق امنتقى أو امش�كل إا إذا جاز اعتبار‬ ‫امقص�ود هو النخب�ة فإن كانت خاص�ة الحرص‬ ‫والعناي�ة امكثفة هي هذا اأداء فامعنى أن اانتقاء‬ ‫كان سيئا ً أو أنه أفضل السيئ‪ .‬العاقة مع امنتخب‬ ‫تش�به إدمان امسلسات الخليجية البكائية‪ ،‬تتكرر‬ ‫أحداثها الكارثية‪ ،‬موس�ما ً بعد آخر‪ ،‬ومع ذلك فإن‬ ‫جمهورها يبكي كل مرة وتحزنه امآي كأنه يدخل‬ ‫عام�ا ً جدي�داً‪ .‬البكاء ع�ى نتائج امنتخ�ب نوع من‬ ‫جلد ال�ذات‪ ،‬واس�تعذاب األم‪ ،‬والتمتع بمش�اهدة‬ ‫التعذي�ب‪ ،‬وتك�رار نف�س عب�ارات اللط�م والنواح‬ ‫وال�راخ‪ .‬واأم�ل ي تحقيق�ه انتصارات يش�ابه‬ ‫اأمل بالفوز بجائزة «يانصيب» أو مس�ابقة عامة‬ ‫فا نتيجة س�وى الرقب وبناء هي�اكل وهمية من‬ ‫اأحام الذاتية ومزيد من الخسائر واانتكاسات‪.‬‬

‫ال�ذي يل�وم امنتخب ع�ى نتائجه يتجاه�ل جوهر‬ ‫امش�كلة‪ ،‬واإعفاء امتكرر للمدرب س�يناريو ممل‬ ‫ايس�تمتع ب�ه إا م�ن ينك�ر وج�ود امش�كلة من‬ ‫أساسها ويظن أنه الصواب وغره الخطأ‪ .‬لن ينجح‬ ‫امنتخ�ب أن اأندية نفس�ها تراجع مس�توياتها‪،‬‬ ‫والرياضة تفقد نكهته�ا حتى إن محلليها أصبحوا‬ ‫أقرب إى التهريج واللم�ز والغمز من الرؤية الفنية‬ ‫بعد أن كان امجال الري�اي الباب الوحيد‪ ،‬تقريباً‪،‬‬ ‫امفت�وح للح�وار‪ .‬كرة الق�دم هي الرفي�ه الوحيد‬ ‫اموج�ود فإن خب�ا أو اختن�ق لم يعد للش�باب من‬ ‫متنف�س وأصبحت عيونهم إى الخ�ارج وهذا ليس‬ ‫خطرا ً عى الرياض�ة بل عى الوطنية ذاتها امتغذية‬ ‫عى اإنجاز والفرحة واانتصار وااعتزاز‪.‬‬ ‫إن بقي�ت أبواب التخصيص مغلق�ة‪ ،‬وظل اانتقاء‬ ‫مزاجيا ً فلن يصر الش�باب طوياً وسيبحثون عن‬ ‫متعتهم الكروية بعيدا ً عن الوطن‪.‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬


صحيفة الشرق - العدد 408 - نسخة الرياض  

صحيفة الشرق السعودية

Advertisement