Issuu on Google+

‫ﻣﺎﺟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﻟـ |‪ :‬رﻳﻜﺎرد ﺿﻌﻴﻒ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ وﻣﺘﻨﺎﻗﺾ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻤﺎل ‪ .‬وﻟﻦ أﻋﻤﻞ ﻓﻲ إدارة اﻟﻤﻨﺘﺨﺐ إذا ﻟﻢ أﻛﻦ ﺻﺎﺣﺐ ﻗﺮار‬

‫‪33‬‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻣﻴﺮة ﺳﺎرة‬ ‫ﺑﻨﺖ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫د‪ .‬إﻟﻬﺎم ﺣﺴﻨﻴﻦ‬ ‫د‪ .‬ﺛﺮﻳﺎ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫د‪ .‬أﻣﻞ اﻟﺸﺎﻣﺎن‬ ‫د‪ .‬ﺣﻴﺎة‬ ‫ﺳﻨﺪي‬ ‫د‪ .‬زﻳﻨﺐ أﺑﻮ ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫د‪ .‬ﻣﻨﻰ‬ ‫آل ﻣﺸﻴﻂ‬ ‫د‪ .‬ﻓﺪوى أﺑﻮ ﻣﺮﻳﻔﺔ‬ ‫ﻫﺪى‬ ‫اﻟﺤﻠﻴﺴﻲ‬

‫‪ 40‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 30 Safar 1434 12 January 2013 G.Issue No.405 Second Year‬‬

‫‪ ٣٠‬ﺳﻴﺪة ﻳﺸ ﱢﻜﻠﻦ ‪ ٪٢٠‬ﻣﻦ ا‹ﻋﻀﺎء ﻛﺄﻋﻠﻰ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﺑﺮﻟﻤﺎﻧﻲ ﺧﻠﻴﺠﻲ واﻟﺴﺎدس ﻋﺮﺑﻴ ًﺎ‬

‫اﻟﺸﻮرى‬ ‫َﻣ َﻌ ُﻬ ﱠـﻦ‬

‫د‪ .‬وﻓﺎء ﻃﻴﺒﺔ‬

‫د‪ .‬ﻧﻮرة اﺻﻘﻪ‬

‫د‪ .‬ﺣﻨﺎن اﺣﻤﺪي‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻨﺴﺎء ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‬

‫اﻋﻀﺎء‬

‫‪30‬‬ ‫‪٧‬‬ ‫‪٤‬‬ ‫‪٣‬‬ ‫‪١‬‬ ‫‪٠‬‬

‫‪150‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪84‬‬ ‫‪35‬‬

‫ﻣﻘﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪2‬‬

‫د‪ .‬ﻓﺮدوس اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫د‪ .‬ﺧﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻊ‬

‫اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫‪ ٪ 20‬اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫‪ ٪17.5‬اﻹﻣﺎرات‬ ‫‪ ٪ 10‬اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫‪ ٪ 6‬اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫‪ ٪ 1.1‬ﻋﻤﺎن‬ ‫‪ ٪ 0‬ﻗﻄﺮ‬

‫ﻧﺴﺘﺸﺮف »إﺻﻼﺣ ًﺎ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎً« ﻳﻀﻤﻦ »وﺣﺪﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ« ﺑﻘﻴﺎدة »آل ﺳﻌﻮد« إﻟﻰ ا‹ﺑﺪ‬

‫د‪ .‬ﺳﻠﻮى‬ ‫اﻟﻬﺰاع‬

‫د‪ .‬ﺣﻤﺪة اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ﻓﻮﺿﺎﻫﻢ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮارﻧﺎ‬ ‫وﺣﺸﻤﺘﻨﺎ‬

‫د‪ .‬ﺛﺮﻳﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫د‪ .‬دﻻل اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫د‪ .‬ﻟﺒﻨﻰ‬ ‫اﻧﺼﺎري‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎت ﻣﻌﺎرﺿﺎت ﰲ اﻟﱪﻤﺎن اﻷوﻛﺮاﻧﻲ ﻳﺜﺮن اﻟﻔﻮﴇ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺈﻃﻼق ﴎاح زﻋﻴﻤﺔ اﻤﻌﺎرﺿﺔ وﻳﻼﺣﻆ أﻣﺮان ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ‪:‬‬ ‫ﺣﺸﻤﺔ اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﺿﻤﻦ اﻟﴩﻳﻌﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮن وﺳﻮء ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﺤﺰﺑﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ )روﻳﱰز(‬

‫د‪ .‬ﻣﻮﺿﻲ اﻟﺪﻏﻴﺜﺮ‬

‫د‪ .‬ﻣﺴﺘﻮرة اﻟﺸﻤﺮي‬

‫د‪ .‬ﺟﻮاﻫﺮ ﺑﻮﺑﺸﻴﺖ‬

‫د‪ .‬ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫د‪ .‬ﻣﻨﻰ اﻟﺪوﺳﺮي‬

‫د‪ .‬ﻧﻮرة اﻟﻤﺒﺎرك‬

‫د‪ .‬ﻫﻴﺎ اﻟﻤﻨﻴﻊ‬

‫د‪ .‬ﻧﻮرة اﻟﻌﺪوان‬

‫د‪ .‬ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﺸﻌﻼن‬ ‫د‪ .‬ﻧﻬﺎد‬ ‫اﻟﺠﺸﻲ‬ ‫اﻣﻴﺮة ﻣﻮﺿﻲ ﺑﻨﺖ ﺧﺎﻟﺪ‬

‫‪40‬‬ ‫‪40/37/27/15/11/10/9/8/7/6/5/4/3/2‬‬

‫ا‹ﺧﻀﺮ ﻓﻲ ﻣﻄﺐ »أزرق«‪:‬‬ ‫اﻟﻔﻮز أو اﻟﻮداع ﺗﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻐﺪﻳﺮ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ ﻣﻠﻴﺤﺎن‬

‫‪36/29‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﻀﺮ اﻟﴩﻳﻬﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﺧﻠﻴﺠﻲ‪21‬‬

‫ﺑﺪر‪..‬‬ ‫اﻟﺤﻤﺎدي‪:‬‬ ‫»ﺗﺤﺪي اﻟﺬات« ﻣﺼﻮر‬ ‫ﺳﻌﻮدي‬ ‫ﺳﻴﺆﻫﻞ‬ ‫ﻳﺨﻄﻒ‬ ‫ا‹ﺧﻀﺮ‬ ‫ا‹ﺿﻮاء‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ :‬ﻟﻦ ﻧﺘﺮاﺟﻊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪٢٠٠٠‬‬ ‫ﻋﻦ ﻓﺼﻞ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻌﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫»اﻟﻤﺴﻴﺌﺔ«‬ ‫ﺿﺤﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ ُ‬ ‫ﻟﻠﻘﺒﺎﺋﻞ‬ ‫‪ 12‬اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫‪17‬‬

‫أﻫﻼ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﺳﻠﻤﻰ‪ ..‬ﻛﻴﻒ اﻟﺤﺎل؟‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫‪18‬‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ‪ ..‬واﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻻ ﻳﺰال ﻣﺴﺘﻤﺮ ًا‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﺮ‬

‫‪18‬‬

‫ﻣﻜﺎرﺛﻴﺘﻨﺎ‪ :‬اﻻﺧﺘﻼف ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺘﻬﻢ‬ ‫‪19‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻮاﻳﻞ‬


‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬

‫ﻧﺴﺘﺸﺮف »إﺻﻼﺣ ًﺎ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎً« ﻳﻀﻤﻦ »وﺣﺪﺗﻨﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ«‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة »آل ﺳﻌﻮد« إﻟﻰ اﺑﺪ‪:‬‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻣﺆﺗﻤﻨ ًﺎ ﻋﻠﻰ ﻫﺬه اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻘﻴـﺎدة ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺘﻐـﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻘﻔﺰ ﰲ‬ ‫ﺗﺘﺤﴬ‪،‬‬ ‫وﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺗﺘﻄﻮر‪،‬‬ ‫اﻤﺠﻬـﻮل؛ ﻷن ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة اﻤﻤﺜﻠـﺔ ﰲ »أﺑﻮ ﻣﺘﻌـﺐ‪ ،‬وأﺑﻮ ﻓﻬﺪ«‬ ‫ﺗﻌـﺮف ﺑﻮﻋـﻲ‪ ،‬وﺗـﺪرك ﺑﻌﻤﻖ أﻣﺮﻳـﻦ ﻣﻬﻤﻦ ﺟـﺪاً‪ ،‬وﻣـﻦ اﻤﻬﻢ أن‬ ‫ﻳﺪرﻛﻬﻤﺎ ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ وﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻨﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻻ ﺑﺪ أن ﻳﺘﻜﺮس ﻫﺬان اﻷﻣﺮان‬ ‫ﰲ اﻟﺬﻫﻨﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﻜﺮﻳﺴﺎ ً ﻋﻤﻴﻘﺎ ً ﻻ ﻫﻮادة ﻓﻴﻪ وﻻ ﺗﻬﺎون‪ ،‬ﻷن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳﺲ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ ﺗﻔﻬّ ﻢ ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ اﻟﻘﻴﺎدة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻻﻟﺘﻔـﺎف ﺣﻮﻟﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﺿﺪ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺎت ﻟﺘﻜﺮﻳﺲ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻗﻴﻢ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻨﺘﺞ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻷﻣﺮان ﻫﻤﺎ‪:‬‬ ‫اﻷول‪ :‬إن ﻗﻴﺎدﺗﻨـﺎ اﻤﺘﺄﻟﻘـﺔ ﺑﺈﻧﺠﺎزاﺗﻬـﺎ ﺗﻌـﺮف أن ﺑﻼدﻧـﺎ ﰲ أﻣ ّ‬ ‫َـﺲ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻺﺻﻼح واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺪرك ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﰲ ﻣﻘﺎﻻت ﺳﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫أن اﻹﺻـﻼح واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻫﻤـﺎ »أﺑـﻮ اﻹﺻﻼﺣـﺎت وأﻣﻬﺎ«‬ ‫وﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ اﻟﺮاﺋﻌﺔ اﻟﻨﺎﺑﻬﺔ »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺳـﻠﻤﺎن« ﺑﺪأت ﻣﺴﺮة اﻹﺻﻼح‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي أﻗﺼﺪه‪ ،‬ﻓﻤﻊ ﺑﻮاﻛﺮ ﻓﺠﺮ ﻋﻬﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺟﺎء ﻧﻈـﺎم ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﻌﺔ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﺎج ﺗﻄﻮﻳﺮا ً وﺗﺤﺴـﻴﻨﺎ ً وﺗﻮﺳـﻴﻌﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻠﻤﺎ ّ‬ ‫ﻓﺼﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻛﺎﺗﺒﻨﺎ اﻟﻜﺒﺮ‪ ،‬وأﺳـﺘﺎذﻧﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﻮزان ﰲ‬ ‫ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻘﺎﻻﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻳﻮاﱄ ﻧﴩﻫﺎ ﰲ »اﻟﴩق« ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻀﻤﺎن اﺳـﺘﻘﺮارﻧﺎ« وﻣﻨﻬﺎ ﻣﻘﺎﻟﻪ اﻟﻘﻴّﻢ اﻤﻨﺸﻮر‬ ‫اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺻﺪور ﻧﻈﺎم ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬اﻛﺘﻈﺖ أﺟﻨﺪة اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﺪى ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴـﺰة ﺑﺄوﻟﻮﻳـﺎت اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟـﺬي أوﺻﻠﻨﺎ إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﻌﴩﻳـﻦ‪ ،‬وﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﻣـﺎ زاﻟﺖ ﺣﺎﻣﻴﺔ اﻟﻮﻃﻴﺲ‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﰲ ﻛﻞ ﺷـﱪ ﻣـﻦ ﺑﻼدﻧﺎ »ﺷـﺒﻪ اﻟﻘﺎرة«‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﺗﺜﺮ اﻹﻋﺠﺎب‬ ‫واﻟﻔﺨﺮ‪ ،‬وأﺗﻌﺠﺐ أﺷـﺪ اﻟﺘﻌﺠﺐ ﻣﻤﻦ ﻳﻘﺎرن ﺗﻨﻤﻴﺔ »ﺳﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬وﻋﴩات آﻻف اﻟﻘﺮى واﻟﺒﻠﺪات واﻟﻬﺠﺮ« و »ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﻣﻠﻴﻮن ﻣﻮاﻃـﻦ وﻣﻮاﻃﻨـﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً« ﺑﺘﻨﻤﻴـﺔ دوﻟﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﺔ ﻧﺤﱰﻣﻬﺎ وﻧﻔﺨﺮ ﺑﻤـﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ‪ ،‬وﻧﻔﺮح وﻧﻐﺒـﻂ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﻧﻬﻨﺊ ﻗﺎدﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﺎ ﰲ ذات اﻟﻮﻗﺖ ﻻ ﺑﺪ أن ﻧﻌﻠﻢ أن اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﻋﻴﺶ ﰲ ﻋﺎﺻﻤﺘﻬﺎ »اﻟﺪﻣـﺎم« اﻵن ‪-‬وﻟﺪت ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫وأﻛﻤﻠﺖ دراﺳـﺘﻲ ﺑﻦ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﻣﻜﺔ واﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻋﻤﻠﺖ ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫وﺟـﺪة وأﺑﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺬﻛﻲ ﻳﻌﺮف ﻤﺎذا أﻗﻮل ﻫﺬا‪ -‬اﻤﻬﻢ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺜﻼً‬ ‫ً‬ ‫»ﻣﺴـﺎﺣﺔ وﺳـﻜﺎﻧﺎً« ﻫﻲ ﻓﻴﻤﺎ أﻇـﻦ ﺿﻌﻒ دوﻟﺘﻦ ﻣﻦ ﺷـﻘﻴﻘﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﺘﻄـﻮرات اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﻣﻮر‪ ،‬ﻓﺎﻟﺬي ﻳﺒﻨﻲ »ﺳـﻮﻗﺎ ً‬ ‫ً‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﺔ« ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻣﺎﺋـﺔ أﻟﻒ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻳﺤﺘﺎج ﻣـﺎﻻ ً وﺗﺨﻄﻴﻄﺎ ً‬ ‫وﺟﻬﺪا ً ووﻗﺘﺎ ً أﺿﻌﺎف أﺿﻌﺎف ﻣﻦ ﻳﺒﻨﻲ »ﻓﻴﻼ أﻧﻴﻘﺔ« ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫أﻟﻒ ﻣﱰ ﻋﲆ ﺷﺎﻃﺊ إﺣﺪى اﻟﻌﺮوﺳﻦ ﺟﺪة أو اﻟﺨﱪ‪.‬‬ ‫وإذا أﺿﻔـﺖ ﻷﺟﻨـﺪة ﻗﻴﺎدﺗﻨـﺎ اﻤﺰدﺣﻤـﺔ ﰲ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬ﺗﻠـﻚ اﻷﺟﻨـﺪة‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻻﻫﺘﻤﺎﻣـﺎت واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ واﻤﺆﺗﻤـﺮات‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬وﺿﻴـﻮف اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﺟﻬﻮدﻫـﺎ ﰲ ﻣﻮاﻗﻔﻬﺎ اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺷﻘﺎء واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬ﻓﺈﻧﻚ ﺳﺘﻌﺮف ﺣﺘﻤﺎ ً ﺣﺠﻢ اﻟﺠﻬﺪ اﻟﺬي اﺳﺘﻬﻠﻚ‬ ‫وﻗـﺖ اﻟﻘﻴـﺎدة‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﻄﻬـﺎ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻌـﻮدة إﱃ أﺟﻨـﺪة اﻹﺻﻼح‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي ﺑﺪأﺗﻪ ﺑﻨﻈﺎم ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﻌﺔ‪.‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ :‬إن ﻗﻴﺎدﺗﻨـﺎ ﻣﺘﺄﻧﻴﺔ وﺣـﺬرة‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻋـﲆ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺗﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑـﴬورة ﻫﺬا اﻹﺻـﻼح اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬وﻫـﺬا اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫أن ﺗﻐﺎﻣـﺮ ﺑﻮﻃﻦ ﺑﻀﺨﺎﻣـﺔ وﻣﻜﺎﻧـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺛﻘﻠﻬﺎ ﻋـﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬وﺗﺪﺧﻠﻪ ﰲ دواﻣـﺔ اﻟﴫاﻋﺎت واﻟﺘﺤﺰﺑﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬

‫‪2‬‬

‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺘﻠﺖ أوﻃﺎﻧﺎً‪ ،‬وﺧﺮﺑـﺖ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وأوﻗﻔﺖ ﻋﺠﻠـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺒﻨﺎء‬ ‫واﻟﺘﻄـﻮر ﰲ ﻧﻤﺎذج أﺧﺮى‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻓﻘﻴﺎدﺗﻨـﺎ اﻤﺘﺄﻧﻴﺔ اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ ﺗﺪرس‬ ‫أﻳـﺔ ﻓﻜﺮة أو ﺧﻄﻮة ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺤﻴﻮي اﻤﻬﻢ أﻟﻒ ﻣﺮة‪ ،‬وﺗﻘﻠﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷوﺟﻪ واﻻﺣﺘﻤﺎﻻت ﻗﺒﻞ أن ﺗﺘﺨﺬ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺮاراً‪ ،‬ﻓﺈذا ﻗﺮرت‬ ‫اﺗﺨﺎذﻫـﺎ‪ ،‬ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ اﻟﻨﻀﺞ‪ ،‬ﻣﺤﺴـﻮﺑﺔ اﻟﻌﻮاﻗـﺐ‪ ،‬وﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﰲ ﺣﺎﴐه وﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻪ ﻣﻀﻤﻮﻧـﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺣﺪث ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻤﻠﻴﻜﻨـﺎ »اﻤﻠﻚ أﺑﻮ ﻣﺘﻌﺐ« ﰲ إدﺧﺎل اﻤﺮأة إﱃ‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وأﻗﻮل ﺧﻄﻮة ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻤﺒﺎﻟﻐﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺣﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺴﺒﺔ اﻟﻌﴩﻳﻦ ﺑﺎﻤﺎﺋﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪،‬‬ ‫ﺟﻌﻠـﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻷوﱃ ﺧﻠﻴﺠﻴﺎً‪ ،‬واﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺎً‪ ،‬واﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﻤﺎﻧﻦ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬واﻤﺮاﻗﺐ اﻤﻨﺼﻒ ﻻ ﺑﺪ أن ﻳﺼﻔﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ أن ﻳﺘﺬﻛﺮ‬ ‫أن ﻗﺒﺔ »اﻟﺸﻮرى« ﺟﻠﺲ ﺗﺤﺘﻬﺎ ﻧﺴـﺎء ﺑﻤﺴ ّﻤﻰ »ﻣﺴﺘﺸﺎرات« ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻧﺴﺎء ﻣﺴـﺆوﻻت ﻣﻦ ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫أي ﺗـﻢ اﻟﺘـﺪرج إﱃ أن ﺗـﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺗﺤﻘﻘﺖ أﻣﺲ‪ ،‬واﻟﻴﻮم اﻟﻔﺮﺣﺔ واﻻﻏﺘﺒﺎط ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻨﺴـﺎء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻟﻜﻞ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺎت‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺤﺒﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺈﺧـﻼص وﺻـﺪق ﻣﻦ اﻷﺷـﻘﺎء واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬وﻛ ٌﻞ ﻳﺘﻄﻠـﻊ وﻳﺄﻣﻞ أن‬ ‫ﺗﺘﺤﻘﻖ اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻧﻔﺴـﻪ؛ ﻓﻴﺼﺒﺢ ﺗﴩﻳﻌﻴﺎ ً‬ ‫رﻗﺎﺑﻴﺎ ً ﺑﻜﺎﻣـﻞ ﺻﻼﺣﻴﺎت اﻟﺘﴩﻳﻊ واﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺘﺨﺒﺎ ً ﺑﺎﻵﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﴍت إﻟﻴﻬـﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﱄ ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬واﻟﺘﻲ اﺧﺘﻠﻒ ﻣﻌﻲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔـﻮزان‪.‬‬ ‫وﺳـﺄﻋﻮد اﻵن إﱃ ﺗﺄﻧـﻲ وﺣﺬر اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ ﺧﻄﻮات اﻹﺻﻼح اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻫـﺬا‪ ،‬واﻟﺬي ﺟـﺎءت ﺧﻄﻮة اﻟﻴـﻮم ﰲ إدﺧﺎل اﻤﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى؛‬ ‫ﻟﺘﺆﻛـﺪ ﻣﺎ ذﻫﺒﺖ إﻟﻴﻪ ﻣـﻦ ﻗ���اءة ﺑﺄن اﻟﻘﻴﺎدة ﺗـﺪرس وﺗﺘﺄﻣﻞ وﺗﺘﺄﻧﻰ‬

‫ﺑﺤﺬر ﺷﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻻ ﺷﻚ أن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻣﻄﻠﻮب وﻣﺤﻤﻮد وﻣﻬﻢ‪ ،‬ﻷن ﺑﻼدﻧﺎ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ ﺿﺨﻤﺔ وﻣﻬﻤﺔ ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫وﻻ اﻟﺮﺷﺪ أن ﻧﻄﺎﻟﺐ اﻟﻘﻴﺎدة ﺑﺄن ﺗﻐﺎﻣﺮ ﺑﻬﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻘﻠﻴـﺪ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬أو اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﺑﻄﻤﻮﺣﺎت ﻣﺘﴪﻋﺔ ﻫﻨـﺎ أو ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن إﺧـﻼص ووﻃﻨﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﻄﻤﻮﺣـﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻟﺬي ﻳﻨﻈﺮ ﻟﻠﺠﻤﺎﻫﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻓـﻮق ﺑﻌﻦ ﻛﺎﺷـﻔﺔ ﻓﺎﺣﺼﺔ‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻣﺜﻞ ﻣﻦ ﻳﻘـﻒ إﱃ ﺟﻮارﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﺻﻴـﻒ‪ ،‬وﻟﻜﻦ وﻣﻊ ﻗﻨﺎﻋﺘﻲ اﻟﺘﺎﻣﺔ ﺑﻬﺬا ﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻻ ﺑﺪ أن أﺷـﺮ إﱃ أن‬ ‫»إﻳﻘـﺎع اﻟﻌﴫ« ّ‬ ‫ﺗﻐﺮ ﺗﻐﺮا ً ﻛﺒﺮاً‪ ،‬ﺳـﻮا ٌء ﺣﻮﻟﻨﺎ أو داﺧﻠﻨﺎ‪ ،‬واﻷﺧﻄﺎر‬ ‫ﻛﺜﺮة وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺳـﻮا ٌء ﺣﻮﻟﻨﺎ أو داﺧﻠﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻓﺈﻧﻨﻲ أﺗﻄﻠﻊ ﺑﻄﻤﻮح‬ ‫»ﻋﺎﻗﻞ« أن ﺗﻮﱄ ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ اﻟﺮﺷﻴﺪة »أﺑﻮ ﻣﺘﻌﺐ وﻋﻀﻴﺪه أﺑﻮ ﻓﻬﺪ« ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻹﺻﻼح اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺠـﺬري ﺣﻘﻪ ﻣﻦ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬ﻷن اﻻﻫﺘﻤﺎم ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺠﺴﺪ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻫﺎ ‪-‬أﻗﺼﺪ اﻟﻘﻴﺎدة‪ -‬ﰲ وﻃﻨﻬﺎ‬ ‫واﺿﺢ ﻣﻮﺟﻮد وﻣﻠﻤﻮس‬ ‫اﻟﻌﻈﻴـﻢ ‪ -‬اﻟـﺬي وﺣﺪه »أﺑﻮ ﺗﺮﻛـﻲ« ووﺿﻊ ﻗﻮاﻋﺪ ﺑﻨﺎﺋﻪ اﻟﺮاﺳـﺨﺔ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫اﻷﻛﻔﺎء ﻣـﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪ ،‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ ﻣﻠﻮﻛﻨـﺎ وأﻣﺮاءﻧﺎ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫وﺑﻨـﺎه اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫ﺳـﺒﻘﻮﻧﺎ إﱃ اﻟﺪار اﻵﺧﺮة‪ ،‬وﺣﻔﻆ اﻟﻠﻪ »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺳـﻠﻤﺎن« وأﴎة آل‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻷﻓﺬاذ‪ ،‬رﺟﺎﻻ ً وﻧﺴﺎءً‪ ،‬أﻗﻮل إن ﻟﺪى ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ ﰲ وﻃﻨﻬﻢ اﻟﻌﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﻨﻮه وﻃﻮروه إﻧﺴﺎﻧﺎ ً وﻣﻜﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﻜﻔﺎءات واﻟﺨﱪات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺨﻠﺼـﺔ ﻣﺎ ﻗـﺪ ﻳﺠﻌﻞ اﻟﻘﻴﺎدة ﺗﺤﺘـﺎر ﰲ اﻻﺧﺘﻴﺎر ﻟﻜﺜـﺮة اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫واﻟﺨـﱪات ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ ورﺑﻤﺎ ﰲ ﻛﻞ ﺑﻴﺖ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳـﻴﻤﻜﻦ‬ ‫ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﻋﻠﻴﺎ ﺗﺤﺖ ﻧﻈﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺗﺪرس ﻫﺬا اﻤﻠﻒ‪ ،‬وﺗﻘﺪم‬ ‫ﻟﻠﻘﻴﺎدة رؤﻳﺘﻬﺎ وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﺎ ﻣﻘﺮوﻧﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ زﻣﻨﻲ ﻣﺘﺪرج ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺘﻮﺻﻠـﺖ إﻟﻴﻪ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬وﺗﺨﺘﺎر‬ ‫واﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺗﻨﻈـﺮ اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ ﻣـﺎ‬ ‫ﺑﺮؤﻳﺘﻬﺎ وﺣﻜﻤﺘﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﺮاه ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ً ﻣﻨﺴﺠﻤﺎ ً ﻣﻊ إﻳﻘﺎع اﻟﻌﴫ‪ ،‬وﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ ﻣﺰﻳـﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﻘـﺪم واﻟﺘﻄﻮر واﻷﻣـﻦ واﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬وﺗﻜﺮﻳﺲ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺠﻌﻞ اﻟﺠﻤﻴﻊ أﴎة ﺣﺎﻛﻤﺔ وﻣﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻄﻤﺌﻨﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ وﻣﺴﺘﻘﺒﻞ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وأﺣﻔﺎدﻫﻢ‪.‬‬ ‫إﻧﻨـﺎ ﻓﻌﻼً ﻧﺮﻳـﺪ وﻧﺘﻄﻠﻊ وﻧﺴـﺘﴩف »إﺻﻼﺣﺎ ً وﺗﻄﻮﻳﺮا ً ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎً«‬ ‫ﻳﻜ ّﺮس وﻳﻀﻤﻦ وﺣﺪﺗﻨﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ ﺑﻘﻴﺎدة آل ﺳﻌﻮد اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ أن ﻳـﺮث اﻟﻠﻪ اﻷرض وﻣﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ وﻧﺤﻦ ‪-‬واﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ‪-‬‬ ‫ﻗﺎدرون ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﻳﺠﺐ أن ﻧﺮاﻋﻲ »إﻳﻘﺎع اﻟﻌﴫ«‪.‬‬ ‫ﺑﻘﻲ أن أﺷﺮ إﱃ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻛﺼﺤﻔﻲ »ﻳﺆﺗﻤﻦ«‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ أﻋﻠﻢ ﻋﻦ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﺳﻴﺪﺧﻠﻦ »اﻟﺸﻮرى«‪ ،‬وﻟﺴـﺖ أﻋﻠﻢ أﺳﻤﺎءﻫﻦ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬واﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﻣﺆﻛﺪة وﻗﺎﻃﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻟﻢ أﺳﺘﺨﺪم‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ اﻤﺆﻛﺪة‪ ،‬ﺣﺘﻰ وﻧﺤﻦ ﻧﺘﺎﺑﻊ ﺷـﺎﺋﻌﺎت اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت ﻃﻮال‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻷﻧﻨـﻲ أؤﺗﻤﻨﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣـﻦ ﺣﻘﻲ ﻛﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﻦ أن أﴎﺑﻬـﺎ إﱃ ﺻﺤﻔﻲ »ﻣﺠﻨﻮن« داﺧـﲇ ﻳﺘﺤﺮق وﻳﺘﻠﻬﻒ‪،‬‬ ‫وأرﺟﻮ ﻣﻤﻦ اﺋﺘﻤﻨﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ أن ﻳﻘﺮأﻧﻲ اﻵن ﻣﺒﺘﺴـﻤﺎ ً ﺳﻌﻴﺪا ً ﺑﺈﻳﻤﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﻖ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺛﻢ ﺑﻮﻃﻨﻲ وﻗﻴﺎدﺗﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﺳﻘﻄﺔ‬ ‫»ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ«!‬

‫اﻧﺘﻈﺎرﻫﻦ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ّ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬ ‫ﻣﺎ ﴐ رﺟﻞ اﻟﺪوﻟﺔ واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣـﺮ‪» /‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ آل‬ ‫ﺳﻌﻮد«‪ ،‬ﻟﻮ ﻧﺴـﺐ ﻗﺼﻴﺪة )اﻟﻬﺒﻮب( ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ اﻟﺰﻣﻴﻞ‪» /‬داﻳﻢ اﻟﺴﻴﻒ«‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ اﺧﺘﻠﻔﻨﺎ ﺣﻮل ﻗﻴﻤﺘﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻦ ﻧﺨﺘﻠﻒ ﻋﲆ ﻣﻮﻫﺒﺘﻪ اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ؟‬ ‫وﻟـﻮ ﻓﻌﻞ ذﻟﻚ‪ :‬ﻫﻞ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻘﺼﻴﺪة ﺳـﺘﺜﺮ ﻛﻞ ﻫـﺬه »اﻟﻬﺒﻮب«؛ ﻻﺳـﻴﻤﺎ أن اﻟﻜﺜﺮﻳﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺷـﺨﺺ »داﻳﻢ اﻟﺴـﻴﻒ«‪ ،‬وﺣﻦ ﻳﻄﺎﻟﻌﻮن اﺳـﻤﻪ ﻋﲆ أﻟﺒـﻮ ٍم ﻟﻠﻔﻨﺎن‪» /‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪه«‪ ،‬ﻻ ﻳﺮﺑﻄﻮﻧﻪ ﺑﺸـﺨﺺ اﻷﻣﺮ‪» /‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼـﻞ«؛ إﻣﺎ ﻷﻧ ُﻬ ْﻤ ُﻬ ﱠﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ ﻓﻌﻼً‪ ،‬وإﻣـﺎ ﻷﻧ ﱠ ُﻬﻨ ﱠ ُﻬ ْﻢ ﻳﻔﺼﻠﻮن ﺑﺎﺣﱰاﻓﻴﺔٍ دﻗﻴﻘﺔ ﺑﻦ »اﻟﺸـﺨﺺ« و«اﻤﺒﺪع« ﻣﻊ‬ ‫أي اﺳ ٍﻢ ﻛﺎن!‬ ‫ً‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻮاﺣ ٍﺪ ﻣﻦ أﻛﱪ ﻗﻴﺎدات اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺨﺘﻠﻒ‬ ‫وﻫﻞ ﻛﻨﺎ ﺳﻨﻘﺮأ اﻟﻨﺺ ﺑﻮﺻﻔﻪ أﺟﻨﺪ ًة‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺣﻦ ﻧﻔﻬﻢ أﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻬﺞ »اﻹﺧﻮاﻧﻲ« اﻟﺬي ﺟﺎءت ﺑﻪ »اﻟﻬﺒﻮب‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ« ﻓﻌـﻼً؛ ﻛﻤـﺎ ذﻫﺐ أﺳـﺘﺎذﻧﺎ‪ /‬ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻔـﻮزان؟ وﻧﺘﻔﻖ ﻣﻌﻪ ﺣـﻦ ﻧﻔﻬﻢ أن‬ ‫اﻤﻘﺼﻮد ﻫﻮ‪) :‬اﻟﺪﺳـﺘﻮر ﻛﺘﺎب اﻟﺨﺎﻟﻖ‪ /‬واﻤﻨﻬﺞ ﺳـﻨﺔ ﻧﺒﻮﻳﺔ‪ /‬وﻋﻠﻴﻨﺎ ﻧﺜﺒﺖ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ‪ /‬إن‬ ‫رﺳﺎﻟﺘﻨﺎ أﺑﺪﻳﺔ(؟‬ ‫أم ﻛﻨـﺎ ﺳـﻨﺘﻠﻘﺎه ﺑﺤﺮﻗـﺔ ﻣﺮﻳﺮة‪ ،‬ﺗﻌﻴـﺪ ﻓﻴﻨﺎ ﻧـﺎر اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺒﻠـﻎ ذروﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻘﻄﻊ ﻻ ﻳﺒﺪﻋﻪ إﻻ ﺷـﺎﻋﺮ ﻋﻈﻴﻢ ﺑﻘﻮﻟﺔ‪» :‬واﻟﻔﻮﴇ اﻟﺨﻼﻗﺔ ﺑﺪأت‪ /‬ﺣﺴـﺐ‬ ‫»اﻟﻔﻨﻴﺔ« ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻌﺪاﻟـﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ /‬اﻟﻔﻮﴇ ﺻـﺎرت ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ /‬واﻟﺨﻼﻗﺔ ﻟﻠﻌﱪﻳـﺔ‪ /‬واﻟﻘﻀﻴﺔ ﺻﺎرت ﺣِ ﻨﱠﺎ‪/‬‬ ‫ﱡ‬ ‫وﻧﺴﻮﻧﺎ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ«!‬ ‫وﺑﺎﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ :‬ﻫـﻞ ﻛﺎﻧـﺖ ﺟﻤﺎﻫﺮ »ﺗﻮﻳﱰ« ﺳـﺘﻄﺮ ﰲ )اﻟﻬﺒـﻮب( ﺑﻬﺬه اﻟﴩاﺳـﺔ‪ ،‬ﻟﻮ أن‬ ‫اﻟﻘﺎﺋـﻞ ﻫﻮ اﻟﺰﻣﻴﻞ‪» /‬داﻳﻢ اﻟﺴـﻴﻒ«؟ وﻟﻜـﻦ ﺑﻤﺎ أﻧﻪ اﻷﻣﺮ‪» /‬ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ« ﻓﻠﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ )ﻫﺒﻮب(؛ ﺑﻞ ﻳﻜﻔﻴﻬﺎ »ﺗﻐﺮﻳﺪة« ﺗﺤﺴﺐ أن اﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻄﺎول‪ ،‬واﻟﺸﺘﺎﺋﻢ‪،‬‬ ‫و»اﻟﻔﻬﺎرة«‪ ،‬واﻹﺳﻔﺎف‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻠﺖ ﻣﻊ »ﻏﺎزي اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ« ﻣﻦ ﻗﺒﻞ؛ ﺣﻦ أﻃﻠﻖ ﺗﴫﻳﺤﻪ‬ ‫»اﻟ ُﻌﻤَـﺮي« اﻟﺸـﻬﺮ‪» :‬إن اﻟﺴـﻤﺎء ﻻ ﺗﻤﻄﺮ وﻇﺎﺋـﻒ«‪ :‬ﻃﺒﻌﺎ ً ﻻزم ﻳﻘﻮل ﻛـﺬا‪ ..‬ﻫﻞ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻗـﺮوض ﻟﺒﻨـﻮك »ﻣﺮﺗﺎع اﻟﺒﺎل« ﺗﻘﺼﻢ ﻇﻬـﺮه؟ ﻫﻞ ﻟﺪﻳﻪ أﺑﻨﺎء ﺣﻔﻴـﺖ أﻗﺪاﻣﻬﻢ ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻤـﻞ؟ ﻫـﻞ ﻟﺪﻳﻪ ﺑﻨﺖ ﻣﻌ ﱢﻠﻤﺔ ﻋﲆ ﺑﻨﺪ »ﺷـﻬﻴﺪات اﻟﻮاﺟﺐ«؟ وﻟﻬﺬا ﻳﺠـﺪ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﻄﻮﻳﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ اﻟﺸـﻌﺮ واﻟﺮواﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﻜﺘﺐ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﻖ اﻟﺸـﻌﺎرات اﻟﱪاﻗﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺮﻳﺮ اﻷﻏﺎﻧﻲ اﻟﻐﺰﻟﻴﺔ ﻋﲆ »ﻇﻬﺮ ﺷﻴﻚ«؛ ﻟﻴﻐﻨﻴﻬﺎ »ﻣﺎﺟﺪ اﻤﻬﻨﺪس«!‬ ‫وﰲ ﻇـﻞ ﻏﻴـﺎب إﻋـﻼم ﺣ ﱟﺮ ﻣﺴـﺆول‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨـﺎ ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ ﺟﻤﺎﻫﺮ »ﺗﻮﻳﱰ« اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻻﺷـﱰاﻛﻴﺔ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴـﺔ اﻤﻼﺋﻜﻴـﺔ اﻟﻌﻈﻤـﻰ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﺎ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ رﻓـﻊ ﻗﻀﻴـﺔ ﻟـﺪى‬ ‫)ﻧﺰاﻫﻬﻬﻬﻬﺎاااي(‪ ،‬ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺰﻣﻴﻞ‪» /‬داﻳﻢ اﻟﺴﻴﻒ« ﺿﺪ اﻷﻣﺮ‪» /‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ«!‬ ‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ُﺧﻤﺲ اﻵراء ﺳﺘﻄﺮﺣﻪ ﺑﻨﺎت اﻟﻮﻃﻦ‬

‫ﻣﻨـﺬ ﺗﺄﺳـﻴﺲ أول ﻣﺠﻠـﺲ ﰲ اﻟﺒـﻼد ﻋـﺎم‬ ‫‪1343‬هـ؛ ﻛﺎن اﻟﺸـﻮرى ﻳﻨﺎﻗـﺶ اﻷﻣـﻮر‬ ‫ﺑﺮﺟـﺎﻻت اﻟﻮﻃـﻦ اﻤﺨﻠﺼﻦ‪ ..‬وﻣﻨـﺬ أﻣﺲ ﺑﺪأ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﺘﺪﺧﻞ ﻧﺴـﺎء اﻟﻮﻃﻦ اﻤﺨﻠﺼﺎت‬ ‫ﻟﻴُﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﺷﺆون اﻟﺒﻼد اﻟ ُﻜﱪى‪ .‬وﻗﺪ اﺣﺘﺎج‬ ‫اﻷﻣﺮ إﱃ ‪ 91‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺸـﻮرويّ ‪ ،‬ﺳﺎﻧﺪﺗﻪ ‪74‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺘﻬﺬﻳﺐ ﻟﺒﻨﺎت اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﻣﻨﺬ أﻣﺲ؛ أﺻﺒﺢ ﺑﺈﻣﻜﺎن اﻟﻼﺋﻲ ّ‬ ‫ﻛﻦ ﺻﻐﺮات‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﻤﺮاﻳﻴـﻞ اﻤﺪرﺳـﺔ أن ّ‬ ‫رأﻳﻬـﻦ ﺗﺤﺖ ﻗﺒﺔ‬ ‫ﻳﻌـﱪن ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤﱰﻣﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وﻳﻮﻇﻔﻦ ﻣﺎ ﺗﻌﻠﻤﻨﻪ وﻣﺎ اﻛﺘﺴـﺒﻨﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻌـﺎرف وﻗﻴـﻢ وآداب ﰲ ﺑﻨـﺎء اﻟﺮأي اﻤﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻦ اﻵن ﻓﺼﺎﻋﺪا ً ﻟﻦ ﻳﻜﻮن اﻟﺮأي ﺣﻜﺮا ً ﻋﲆ اﻟﺮﺟﺎل‬

‫اﻟﻘﺒﺔ ﺗﺘﺴﻊ ﻷﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت اﻟﻮﻃﻦ‬

‫ﻣﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﺬي ﻋُ ﻘﺪ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﺻﺒﺮﺓﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻛﻮﻣﻴﻚ ‪-‬‬

‫ﺣﻀﻮر اﻟﻨﺴﺎء ﺳﻴﻔﺮض ﺿﻮاﺑﻂ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﺖ رﺋﺎﺳـﺔ اﻷرﺻﺎد‬ ‫أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻧﺸـﺎط اﻟﺮﻳـﺎح‬ ‫اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ اﻟﻴﻮم ﻟﺘﺜﺮ اﻷﺗﺮﺑﺔ‬ ‫واﻟﻐﺒـﺎر ﺗﺤـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺮؤﻳـﺔ‬ ‫اﻷﻓﻘﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﴍق‬ ‫وأﺟﺰاء ﻣﻦ وﺳﻂ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻤﺘﺪ‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻷﺟـﺰاء اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺸﻤﻞ )ﴍورة‬ ‫‪ ،‬ﻧﺠﺮان ( ﰲ ﺣﻦ ﻳﻄﺮأ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻃﻔﻴـﻒ ﰲ درﺟـﺎت اﻟﺤـﺮارة‬ ‫ﻋـﲆ ﺷـﻤﺎل ﻏـﺮب و أﺟـﺰاء‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ ﺻﻐﺮى‬ ‫‪19‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬

‫ﻣـﻦ ﻏـﺮب اﻤﻤﻠﻜـﺔ ‪ .‬وﺳـﻤﺎء‬ ‫ﻏﺎﺋﻤﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺷـﻤﺎل ﻏﺮب‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ و اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ و ﻳﺘﻮﻗـﻊ‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﻀﺒﺎب ﺧﻼل ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻠﻴـﻞ اﻤﺘﺄﺧـﺮة واﻟﺼﺒﺎح ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺮﺗﻔﻌـﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫وأﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪16‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪20‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪6‬‬


‫وزير العدل‪ :‬الضمانات الشرعية لعضوية المرأة في «الشورى» كف َلت سماع صوتها واارتقاء بحضورها‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أوضح وزير العدل الشيخ الدكتور محمد بن‬ ‫عبدالكريم العيى أن دخول امرأة ي عضوية‬ ‫مجلس الشورى‪ ،‬وفق الراتيب والضمانات‬ ‫الرعية التي قيّد بها اأمر املكي الكريم‬ ‫أسلوب مشاركتها ي امجلس تمثل رافدا ً مهما ً‬

‫للعمل الشوري ي امملكة‪ ،‬وإضافة ُم َكمِلة لتنوع‬ ‫وتعدد خراته واهتماماته‪ ،‬وذلك وصاً ل��ملها‬ ‫السابق كمستشارة ي امجلس حيث تم بموجب اأمر‬ ‫الكريم تطوير هذه امشاركة ي مرحلتها اانتقالية‬ ‫إى حق اإداء بصوتها ليتكامل مع منظومة الرأي‬ ‫ا ُم ْستَطلع من قبل وي اأمر أو امبادر به من قبل‬ ‫امجلس وفق أحكام نظامه‪.‬‬

‫وقال ستكون للمرأة بمشيئة الله ي املتقى‬ ‫ُ‬ ‫الشو ِْرى بضماناته الرعية امشار إليها فرصة‬ ‫مواتية لها ومجتمعها من خال اإداء بمرئياتها‬ ‫وتقديم مقرحاتها ومطالبها‪ ،‬وهو ما يعني إعطاءها‬ ‫حقها ي سماع صوتها برعاية وحفاوة مؤسسية‬ ‫ارتقت بحضورها السابق إى مستوى اإسهام‬ ‫بتصويتها وفق اآلية النظامية وامنظومة العرية‬

‫التي ندرك جميعا ً مستوى تحديث آلياتها وأدواتها‬ ‫ا ُمعِ يْنَةِ مشاركة امرأة وهي شقيقة الرجل ي مجتمعها‬ ‫ي اإطار امؤسي امسموح به وفق الهَ دْي الرعي‬ ‫كما هو مقرر ي استقالها التام عن الرجال عند‬ ‫مبارة مهامها الوظيفية‪ .‬وأشار إى أنه كما لم يمكن‬ ‫تغييب حقها ي التعليم والرقي ي درجاته ومستوياته‬ ‫اأكاديمية وتطبيقاته العملية واميدانية فإنه ا يمكن‬

‫تبعا ً لهذا تغييب علمها وخرتها وحرمان مجتمعها‬ ‫مما أفاء الله عليها من العلم والرأي والعمل‪ .‬وأكد أن‬ ‫نبينا الكريم صى الله عليه وسلم لم يكن متجاهاً‬ ‫لحوار امرأة ونقاشها‪ ،‬فضاً عن رأيها ومطالبها‪،‬‬ ‫ليعطي هذا الوطن الكريم بأفق رؤيته وخصوصية‬ ‫باعتزاز مكانة‬ ‫هويته صورة مرقة للجميع تحكي‬ ‫ٍ‬ ‫امرأة ي مفاهيمنا اإسامية ورعايتنا الوطنية‪.‬‬

‫محمد العيى‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫«الخدمة المدنية» تدعو‬ ‫‪ 120‬من حملة الدبلومات‬ ‫دون الجامعية للمطابقة‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫دع�ت وزارة الخدمة امدني�ة ‪120‬مواطنا ً‬ ‫م�ن حمل�ه الدبلوم�ات دون الجامعي�ة‬ ‫مراجعة فروع الوزارة ومكاتبها بمختلف‬ ‫مناط�ق ومحافظ�ات امملك�ة اعتبارا من‬ ‫الي�وم وحت�ى نهاي�ة دوام ي�وم اأربعاء‬ ‫الق�ادم مطابق�ة بياناتهم امس�جلة ع�ى موقع‬

‫ال�وزارة‪ .‬وأوضح�ت أن امطل�وب مراجعته�م‬ ‫هم من تم�ت مفاضلتهم ممن س�بق أن تقدموا‬ ‫للمفاضل�ة خ�ال الفرة م�ن ‪ 15‬محرم ‪1431‬‬ ‫إى ‪ 19‬صف�ر ‪1431‬ه�� من حمل�ة الدبلومات‬ ‫م�ادون الجامعية (الرج�ال) الراغب�ن بالعمل‬ ‫الحكومي ي الوظائ�ف الفنية واإدارية وامالية‪.‬‬ ‫وطلبت الوزارة من امعلنة أسماؤهم مراجعة أي‬ ‫من فروع ومكات�ب الوزارة واصطحاب الوثائق‬

‫التالية للمطابقة وهي نسخة من الهوية الوطنية‬ ‫مع اأص�ل‪ ،‬وأصل وثيقة التخرج مع نس�ختن‬ ‫منها موضحا ً بها التقدير العام والنس�بة امئوية‬ ‫أو امعدل الراكمي وتاريخ التخرج‪ ،‬وأشارت أنه‬ ‫م�ن لم يحر أصول الوثائق مس�توفية لجميع‬ ‫مكوناتها النظامية خال فرة امطابقة‪ ،‬سيعتر‬ ‫ذل�ك عدوا ع�ن رغبت�ه ي التوظي�ف‪ ،‬ولن يتم‬ ‫النظر ي مستنداته بعد نهاية الفرة امحددة‪.‬‬

‫خادم الحرمين الشريفين يأمر بإغاثة عاجلة لاجئين‬ ‫السوريين في اأردن بعشرة مايين دوار‬

‫اأمر محمد بن نايف‬ ‫كل منها ‪ 36‬مرا ً مربعاً‪ ،‬بتكلفة‬ ‫‪ 9.9‬مليون ريال‪ ،‬وتأمن ‪ 12‬ألف‬ ‫سلة غذائية‪ ،‬بارت الحملة توزيعها‬ ‫اعتبارا ً من أمس الجمعة‪ ،‬بتكلفة‬ ‫أربعة ماين وعرين ألف ريال‪،‬‬ ‫وكذلك تأمن سبعة آاف مدفأة‬ ‫مساعدة الاجئن عى مواجهة‬ ‫موجة الرد القارس‪ ،‬بتكلفة أربعة‬ ‫ماين و‪ 312‬ألف ريال‪ ،‬إضافة‬ ‫إى تأمن مائة ألف بطانية بتكلفة‬ ‫خمسة ماين و‪ 625‬ألف ريال‪.‬‬ ‫وأوضح وزير امالية الدكتور إبراهيم‬ ‫العساف‪ ،‬أن هذه امساعدات تأتي‬ ‫إضافة ودعما ً ما تقوم به اللجنة‬ ‫الشعبية السعودية إغاثة النازحن‬ ‫السورين‪ ،‬التي ستستمر وتعزز‬ ‫جهودها‪ ،‬وكذلك ما أعلنت عنه‬ ‫امملكة العربية السعودية ي مؤتمر‬ ‫مراكش عن تقديم مائة مليون‬

‫العون السعودي لاجئن السورين‬

‫وزير الداخلية‪ :‬ألف خيمة و‪ 12‬ألف سلة غذائية‬ ‫وسبعة آاف مدفأة للسوريين في مخيم الزعتري‬ ‫دوار كمساعدات للشعب السوري‪،‬‬ ‫واهتمام خادم الحرمن الريفن‪،‬‬ ‫حفظه الله‪ ،‬برفع امعاناة الشديدة‬ ‫التي يعانونها بشكل عام عنهم‪ .‬يذكر‬ ‫أن الحملة الوطنية أمَنت بالتنسيق مع‬ ‫امفوضية السامية لشؤون الاجئن‬ ‫التابعة لأمم امتحدة ‪ 2500‬غرفة‬ ‫متنقلة (كرفانات) بتكلفة قدرها ‪32‬‬ ‫مليونا ً و‪ 157‬ألفا ً و‪ 22‬ريااً‪ ،‬كما‬ ‫أقامت الحملة ‪ 690‬خيمة‪ ،‬إضافة إى‬ ‫توزيع ثاثن ألف سلة غذائية لأرة‬

‫تكدس للمراجعين ونقص في‬ ‫«نزاهة»‪ُ :‬‬ ‫الكادر الطبي بـ «النور التخصصي»‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫كشفت الهيئة الوطنية مكافحة‬ ‫الفس�اد «نزاهة» عن مجموعة‬ ‫م�ن اماحظ�ات رصدته�ا‬ ‫بمستش�فى النور التخصي‬ ‫بمك�ة امكرمة‪ّ .‬‬ ‫وب�ن مصدر‬ ‫مس�ؤول بالهيئة أن م�ن اماحظات‬ ‫التي رص�دت‪ ،‬الزحام الش�ديد عند‬ ‫مدخ�ل امستش�فى‪ ،‬لع�دم وج�ود‬ ‫من ينظم الس�ر‪ ،‬ي ظ�ل عدم توفر‬ ‫مواقف كافية لس�يارات امراجعن‪.‬‬ ‫وق�ال إن من�دوب الهيئ�ة اح�ظ‬ ‫تكدس امراجع�ن وطول انتظارهم‬

‫حيث رص�د ‪ 56‬مريض�ا ً عى قائمة‬ ‫اانتظ�ار‪ ،‬مع وجود أرة ش�اغرة‪.‬‬ ‫كما تب�ن للهيئة وجود أكثر من ‪21‬‬ ‫حالة ي قسم الطوارئ تشغل اأرة‬ ‫امخصصة للقسم‪ ،‬وجميعها تحتاج‬ ‫إى تنويم‪ ،‬رغم وجود أرة ش�اغرة‬ ‫بأقس�ام التنويم‪ ،‬يمكن نقلهم إليها‪.‬‬ ‫واحظ�ت الهيئة قيام بعض امرى‬ ‫بالتدخ�ن ي غ�رف التنوي�م‪ ،‬دون‬ ‫مراعاة لحرمة امستشفى أو امرى‬ ‫اآخري�ن‪ ،‬ودون مراقبة من القس�م‬ ‫امختص بامستشفى‪.‬‬ ‫وكشف امصدر عن وجود نقص‬ ‫ش�ديد ي الكادر الطب�ي عى جميع‬

‫امس�تويات‪ ،‬رغ�م وجود ع�دد كبر‬ ‫م�ن امراجعن للمستش�فى‪ ،‬إذ تبن‬ ‫حس�ب أحد التقارير الص�ادرة عن‬ ‫امستش�فى أن عدد امراجعن لقسم‬ ‫واحد فقط من أقس�ام امستش�فى‪،‬‬ ‫وهو قس�م الطوارئ بل�غ حواي ‪41‬‬ ‫ألف مراجع‪ ،‬خال ش�هري رمضان‬ ‫وش�وال لع�ام ‪1433‬ه��‪ .‬وتب�ن‬ ‫للهيئة تردي مس�توى النظافة‪ ،‬وأن‬ ‫امستودع الخاص بامعدات ومابس‬ ‫وأدوي�ة ام�رى‪ ،‬بحاج�ة لتنظي�م‬ ‫وإعادة ترتي�ب‪ .‬وقد خاطبت الهيئة‬ ‫وزارة الصحة معالجة ما أش�ر إليه‬ ‫من ماحظات‪.‬‬

‫‪ 2065‬موظف ًا وموظفة يلتحقون بـ ‪75‬‬ ‫برنامج ًا تدريبي ًا بمعهد اإدارة‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫يلتحق بمعهد اإدارة العامة ابتدا ًء‬ ‫ً‬ ‫موظفا حكوميا ً‬ ‫من اليوم ‪2065‬‬ ‫وموظفة ي ‪ 75‬برنامجا ً تدريبيا ً‬ ‫ينفذها امعهد ي كل من مركزه‬ ‫الرئيس بالرياض وفرعيه بجدة‬

‫الحصين لـ |‪ :‬الضرر الصحي لخطوط الجهد العالي‬ ‫لم يثبت بشكل قاطع واأنظمة تمنع البناء بالقرب منها‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد الغامدي‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫ص��درت توجيهات خادم‬ ‫الحرمن الريفن‪ ،‬املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل‬ ‫سعود‪ ،‬لوزارة امالية‪ ،‬بتقديم‬ ‫مساعدات إغاثية طارئة بمبلغ‬ ‫عرة ماين دوار‪ ،‬وبشكل عاجل‬ ‫جدا ً للنازحن السورين ي اأردن‪،‬‬ ‫وذلك بعد أن اطلع‪ ،‬حفظه الله‪ ،‬عى‬ ‫معاناتهم حاليا ً بعد موجة الثلوج‬ ‫والرد‪ ،‬التي تتعرض لها امنطقة‪.‬‬ ‫وقد تم إرسال الدفعة اأوى من‬ ‫هذه امساعدات‪ ،‬امتمثلة ي اأغطية‬ ‫والبطانيات والفرش وامستلزمات‬ ‫اأخرى الليلة اماضية‪.‬‬ ‫وإنفاذا لتوجيهات املك لنرة‬ ‫الشعب السوري الشقيق‪ ،‬ونظرا ما‬ ‫يواجهه اإخوة السوريون الاجئون‬ ‫ي مخيم الزعري ب��اأردن من‬ ‫أوضاع صعبة نتيجة هطول اأمطار‬ ‫الغزيرة‪ ،‬وهبوب الرياح العاتية‪،‬‬ ‫وتساقط الثلوج خال موجة الرد‬ ‫القارس‪ ،‬التي تجتاح عددا من دول‬ ‫امنطقة هذه اأيام‪ ،‬فقد وجّ ه وزير‬ ‫الداخلية امرف العام عى الحملة‬ ‫الوطنية السعودية لنرة اأشقاء ي‬ ‫سوريا‪ ،‬صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫محمد بن نايف بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫بنصب وإقامة ألف خيمة‪ ،‬مساحة‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫والدمام والفرع النسائي بالرياض‪،‬‬ ‫تراوح مدة تنفيذ كل برنامج ما‬ ‫بن يومن إى خمسة أيام‪ .‬ففي‬ ‫امركز الرئيس للمعهد يلتحق‬ ‫‪ 1092‬موظفا ً حكومياً‪ ،‬ب� ‪39‬‬ ‫برنامجا ً تدريبياً‪ ،‬وي فرع امعهد‬ ‫بمدينة جدة بمنطقة مكة امكرمة‬

‫يلتحق ‪ 384‬موظفا ً حكومياً‪ ،‬ب� ‪15‬‬ ‫برنامجا ً تدريبياً‪ .‬أما ي فرع امعهد‬ ‫بمدينة الدمام فيلتحق ‪ 338‬موظفا ً‬ ‫حكوميا ً ‪ ،‬ب� ‪ 11‬برنامجا ً تدريبياً‪،‬‬ ‫ويلتحق بفرع امعهد النسائي‬ ‫بالرياض ‪ 251‬موظفة حكومية ي‬ ‫‪ 10‬برامج تدريبية‪.‬‬

‫وللطفل وحقائب صحية‪ .‬وتعمل‬ ‫الحملة عى تقديم امساعدات‪ ،‬وإقامة‬ ‫التجهيزات التي تلبي ااحتياجات‬ ‫اأساسية لاجئن السورين‬ ‫وأرهم‪ ،‬خاصة مع تردي أوضاعهم‬ ‫نتيجة موجة الرد القارس وهطول‬ ‫اأمطار‪ ،‬وسط التدفق امتواصل‬ ‫لاجئن السورين جراء القصف‬ ‫والتدمر اللذين تتعرض لهما امدن‬ ‫وامحافظات السورية من قِ بل النظام‬ ‫السوري‪ .‬وكانت الحملة الوطنية‬

‫السعودية لنرة اأشقاء ي سوريا‬ ‫نفذت عددا ً من الرامج وامروعات‬ ‫لاجئن السورين ي اأردن بتكلفة‬ ‫‪ 108‬ماين و‪ 393‬ألفا و‪ 352‬رياا‪،‬‬ ‫شملت تأمن وإيصال مواد غذائية‬ ‫لاجئن‪ ،‬وتقديم وجبات جاهزة‪،‬‬ ‫وتجهيز مستشفى ميداني‪ ،‬وإنشاء‬ ‫وتجهيز وحدات إيواء للمتررين‪،‬‬ ‫ومازالت الحملة تواصل جهودها‬ ‫اإنسانية للمساهمة ي تخفيف جزء‬ ‫من معاناة الاجئن السورين‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫أكد وزير امياه والكهرباء‬ ‫ام��ه��ن��دس عبدالله بن‬ ‫عبدالرحمن الحصن أن‬ ‫اأرار الصحية لخطوط‬ ‫الجهد العاي الكهربائية‬ ‫ي امدن لم تثبت علميا ً بشكل‬ ‫قاطع‪ ،‬وإنما يوجد جدل حول هذا‬ ‫اموضوع‪.‬‬ ‫وقال الحصن ي تريح ل�‬ ‫«ال��رق» إن الركة السعودية‬ ‫للكهرباء تطبق امواصفات‬ ‫وامقاييس العامية عند إنشاء‬ ‫مرافقها كما تطبق معاير حرم‬ ‫خطوط نقل الكهرباء ي مختلف‬ ‫مناطق امملكة بخاصة الخطوط‬ ‫الهوائية‪ ،‬وتعتمد هذه القيم عى عدد‬ ‫من العوامل مثل الجهد امستخدم‬ ‫ون��وع ال��رج ون��وع ال��ع��وازل‬ ‫امستخدمة وعددها وامسافات بن‬ ‫اأب��راج باإضافة إى أن خطوط‬ ‫الجهد العاي ‪ 132‬ك‪.‬ف والجهد‬ ‫الفائق ‪ 380‬ك‪.‬ف تعتر محدودة ي‬ ‫امدن ذات الكثافة السكانية العالية‬ ‫وي ضواحي امدن وقد تم تصميم‬ ‫هذه الخطوط لتكون آمنة ولها‬ ‫حرم يضمن عدم تأثرها سواء عى‬ ‫امباني أو غرها‪ ،‬كما تقوم الركة‬ ‫باستبدال بعض هذه الخطوط‬ ‫الهوائية بأخرى أرضية داخل‬

‫عبدالله الحصن‬ ‫امدن‪ .‬وقال إن اأنظمة ا تسمح‬ ‫بالبناء قرب خطوط الجهد العاي‬ ‫الهوائية وهذه الخطوط محدد لها‬ ‫مسافات آمنة يطلق عليها «حرم‬ ‫الخط الكهربائي» من امفرض عدم‬ ‫تجاوزه عند البناء‪ ،‬أما التجاوزات‬ ‫ي البناء بالقرب من هذه الخطوط‬ ‫فهي مسؤولية من يقوم بالبناء‬ ‫وكذلك مسئولية الجهة امانحة‬ ‫لراخيص البناء‪.‬‬ ‫وأوضح أن العمر اافراي‬ ‫للخطوط الهوائية للجهد الفائق‬ ‫يراوح بن ‪ 40-35‬سنة وكذلك‬ ‫شبكات التوزيع الهوائية داخل‬ ‫امدن ويجري استبدالها أو بعضها‬ ‫ي حال التلف أو عدم تحقيقها‬ ‫للروط وامعاير الفنية والبيئية‬ ‫وااقتصادية‪ .‬أما عن تأثر الشبكات‬ ‫بالعوامل الجوية فأكد أن مد‬

‫خطوط نقل الكهرباء الهوائية هو‬ ‫الجاري ي جميع دول العالم خاصة‬ ‫عى مسافات طويلة‪ ،‬وتقوم الركة‬ ‫بصيانة دورية ومنتظمة لشبكة‬ ‫الخطوط الهوائية بجميع امناطق‬ ‫النائية والقرى والبلديات الصغرة‬ ‫وامزارع مما تقل معه أو تنعدم‬ ‫حدوث تلفيات للخطوط الكهربائية‪،‬‬ ‫باإضافة إى صعوبة استبدالها‬ ‫بشبكات أرضية (كابات) حيث‬ ‫يعتر ذلك مكلفا ً للغاية كما أن‬ ‫الخطوط اأرضية تحتاج إى طرق‬ ‫دائمة ومعبدة وسهل الوصول إليها‬ ‫ومستوية قدر اإمكان حتى يمكن‬ ‫تمديد الشبكة وصيانتها بشكل‬ ‫جيد‪ ،‬وهذا ا يتوفر ي امناطق‬ ‫الصحراوية التي تتسم بها مناطق‬ ‫امملكة‪ ،‬علما ً بأن خطوط الشبكة‬ ‫الكهربائية للركة السعودية‬ ‫للكهرباء داخل امدن الرئيسة‬ ‫وخصوصا ً شبكة التوزيع هي‬ ‫خطوط أرضية رغم أن التكاليف‬ ‫ااستثمارية للشبكة اأرضية أعى‬ ‫من خمسة إى سبعة أضعاف تكلفة‬ ‫شبكة الخطوط الهوائية‪».‬‬ ‫وأكد الوزير أنه ا توجد مخاطر‬ ‫تذكر من الخطوط اأرضية‪ ،‬إا ي‬ ‫حالة حفر الطرق وبشكل عشوائي‬ ‫وعدم معرفة مقاوي الحفر مسار‬ ‫الخطوط اأرضية مما يؤدي إتافها‬ ‫أو قطعها وهذا قليل الحدوث‪.‬‬


‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ‪ :‬اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ّأﺳﺲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ ﻋﻠﻰ ﻫﺪي أﺣﻜﺎم اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ وﻟﻦ ﻧﺤﻴﺪ ﻋﻨﻬﺎ ﻗﻴﺪ أﻧﻤﻠﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪4‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺮﻫﻢ ﺷﻮرى‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻛﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫آل ﺳﻌﻮد أن اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ّ‬ ‫أﺳﺲ ﻛﻴﺎن ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺪي أﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺤﻴﺪ ﻋﻨﻬﺎ ﻗﻴﺪ أﻧﻤﻠﺔ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻤﻠﻚ إن ﻋﻠﻤﺎءﻧﺎ اﻷﻓﺎﺿﻞ أﺟﺎزوا ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﻋﻀﻮا ً‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻋﲆ أن ﺗﻠﺘﺰم ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻄﻠﻖ ﺑﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ دون أي إﺧﻼل ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻘﻴـﺪ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎب‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ‪ .‬ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ ﺛﻨﺎﻳﺎ أﻣﺮﻳﻦ ﻣﻠﻜﻴﻦ ﺻﺪرا أﻣﺲ وﺗﻀﻤﻨﺎ‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻼً ﻟﺒﻌﺾ ﻣﻮاد ﻧﻈﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى وﺗﺸﻜﻴﻞ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻤﺪة أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات ﻫﺠﺮﻳﺔ ﺗﺒﺪأ ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﺪة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻦ رﺋﻴـﺲ و‪ 150‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬـﻢ ﺛﻼﺛﻮن‬ ‫اﻣﺮأة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ‪ %20‬ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻷﻋﻀﺎء‪ّ .‬‬ ‫وﻧﺼﺖ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻋﲆ أن ﺗﺘﻮﱃ اﻤـﺮأة اﻟﻌﻀﻮة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﻣﺘﻤﺘﻌـﺔ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺣﻘـﻮق وواﺟﺒـﺎت اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ّ‬ ‫ﻧﺼﺖ ﻋﲆ ﺿﻤﺎن اﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﻟﻠﻨﺴـﺎء ﻋﻦ اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫ّ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺨﺼﻴﺺ أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻟﻬﻦ وﺑﻮاﺑﺔ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﺪﺧﻮل واﻟﺨﺮوج ﻣﻦ وإﱃ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺠﻠﺲ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﻤﺤﺖ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت ﺑﻌﻀﻮﻳﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻠﺠﺎن اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ذﻛﺮت أﻧﻬﺎ ﻳﺠﺐ أن ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺧﻤﺴـﺔ أﻋﻀﺎء‪ .‬ﻛﻤﺎ أﺟﺎزت اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻤﺠﻠﺲ ﻟﺠﺎﻧﺎ ً ﺧﺎﺻﺔ ﻟﺪراﺳـﺔ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت‪ ،‬ﻣﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﺎن ﻓﺮﻋﻴﺔ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻠﺠﺎن‪.‬‬

‫ﺗﻌﺪﻳﻼت ﻧﻈﺎم اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﺑﺴﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ أ ‪44 /‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ‪29/2/1434‬ﻫـ‬ ‫ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻻﻃﻼع ﻋـﲆ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﺤﻜﻢ‪ ،‬اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ ‪ (90 /‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋـﲆ ﻧﻈﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ‪ (91/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻟﻼﺋﺤـﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬اﻟﺼـﺎدرة ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗـﻢ )أ‪ (15/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1414/3/3‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻷواﻣﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ ذات اﻟﺼﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ اﺳﺘﺸـﺎرﺗﻨﺎ ﻟﻌـﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ ﻋﻠﻤﺎﺋﻨﺎ‬ ‫اﻷﻓﺎﺿﻞ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫أﺟﺎزوا ﴍﻋﺎ ً ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﻋﻀﻮا ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺪي أﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺤﻴﺪ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗﻴـﺪ أﻧﻤﻠﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺄﺳـﺲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ‪-‬ﺑﺤﻤﺪ اﻟﻠـﻪ‪ -‬ﻛﻴﺎن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ ﻋﲆ ﻳﺪ ﻣﻮﺣّ ﺪه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻃﻴّﺐ اﻟﻠﻪ ﺛﺮاه‪.‬‬ ‫وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫أﻣﺮﻧﺎ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ آت‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬ﺗﻌـﺪل اﻤـﺎدة )اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ( ﻣـﻦ ﻧﻈـﺎم ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺼـﺎدر ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ رﻗـﻢ )أ‪ (91/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪1412/8/27‬ﻫــ‪ ،‬اﻤﻌﺪﻟـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ رﻗﻢ )أ‪(26/‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1426/3/2‬ﻫـ ‪ ،‬ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺑﺎﻟﻨﺺ اﻵﺗﻲ‪:‬‬ ‫»اﻤﺎدة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ«‪:‬‬ ‫ﻳﺘﻜـﻮن ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣـﻦ رﺋﻴـﺲ وﻣﺎﺋـﺔ‬ ‫وﺧﻤﺴـﻦ ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﻳﺨﺘﺎرﻫﻢ اﻤﻠﻚ ﻣـﻦ أﻫﻞ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺨﱪة‬ ‫واﻻﺧﺘﺼﺎص‪ ،‬ﻋﲆ أﻻ ّ ﻳﻘـﻞ ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻤﺮأة ﻓﻴﻪ ﻋﻦ )‪(%20‬‬ ‫ﻣﻦ ﻋـﺪد اﻷﻋﻀﺎء‪ ،‬وﺗﺤﺪد ﺣﻘﻮق اﻷﻋﻀـﺎء‪ ،‬وواﺟﺒﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻴﻊ ﺷﺆوﻧﻬﻢ ﺑﺄﻣﺮ ﻣﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ :‬ﺗﻌﺪل اﻤﺎدة )اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﻌﴩون( ﻣﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺼﺎدرة ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ‬ ‫)أ‪ (15/‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1414/3/3‬ﻫـ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺑﺎﻟﻨﺺ اﻵﺗﻲ‪:‬‬ ‫»اﻤـﺎدةاﻟﺜﺎﻧﻴـﺔواﻟﻌـﴩون«‪:‬‬ ‫ﺗﺘﻜﻮن ﻛﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻣﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء ﻳﺤﺪّده اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ أﻻ ّ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ﺧﻤﺴـﺔ‪ ،‬وﻳﺨﺘﺎر‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻫﺆﻻء اﻷﻋﻀﺎء‪ ،‬وﻳﺴـﻤﻲ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫وﻧﺎﺋﺒـﻪ‪ ،‬وﻳﺆﺧـﺬ ﰲ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﺣﺎﺟﺔ اﻟﻠﺠـﺎن‪ ،‬واﺧﺘﺼﺎص‬ ‫اﻟﻌﻀﻮ‪ ،‬وﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﻠﺠﺎن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ أن ﻳﻜﻮّن ﻣﻦ ﺑﻦ أﻋﻀﺎﺋـﻪ ﻟﺠﺎﻧﺎ ﺧﺎﺻﺔ‬

‫ﻟﺪراﺳـﺔ ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻌﻦ‪ ،‬وﻳﺠﻮز ﻟﻜﻞ ﻟﺠﻨﺔ أن ﺗﻜﻮّن ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﻓﺮﻋﻴﺔ أو أﻛﺜﺮ ﻟﺪراﺳﺔ ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻌﻦ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ :‬ﺗﺘﻤﺘﻊ اﻤﺮأة ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻘـﻮق اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻟﻠﻌﻀﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﻠﺘـﺰم ﺑﺎﻟﻮاﺟﺒـﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻣﺒﺎﴍة اﻤﻬﻤﺎت‪.‬‬ ‫راﺑﻌﺎً‪ :‬ﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻋﲆ ﻣﺎ ورد ﰲ دﻳﺒﺎﺟﺔ أﻣﺮﻧﺎ ﻫﺬا‪ ،‬ﺗﻠﺘﺰم‬ ‫اﻤـﺮأة اﻟﻌﻀـﻮ ﺑﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻳﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬دون أي‬ ‫إﺧﻼل ﺑﻬﺎ اﻟﺒﺘﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎب اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬وﻳﺮاﻋﻰ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻪ اﻟﺨﺼﻮص ﻣﺎ ﻳﲇ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬أن ﻳُﺨﺼـﺺ ﻣﻜﺎ ٌن ﻟﺠﻠﻮس اﻤﺮأة‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺑﻮاﺑﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ ﻟﻠﺪﺧﻮل واﻟﺨﺮوج ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﺼـﻞ ﺑﺸـﺆوﻧﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻻﺳـﺘﻘﻼل ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل‪.‬‬ ‫‪ - 2‬أن ﺗﺨﺼـﺺ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻠﻤﺮأة‪ ،‬ﺗﻀﻤﻦ اﻻﺳـﺘﻘﻼل‬ ‫اﻟﺘـﺎم ﻋﻦ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﺮﺟﺎل‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺸـﺘﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻜﺎﺗـﺐ ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻠﻌﺎﻣﻼت ﻣﻌﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ‪ ،‬واﻤﻜﺎن اﻤﺨﺼﺺ‬ ‫ﻟﻠﺼﻼة‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻣﺴـﺎً‪ :‬ﻳﺒ ّﻠﻎ أﻣﺮﻧﺎ ﻫﺬا ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻻﻋﺘﻤﺎده‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬

‫اﻟﻤﻠﻚ‪ :‬ﻋﻠﻤﺎؤﻧﺎ ا‹ﻓﺎﺿﻞ أﺟﺎزوا ﺷﺮﻋ ًﺎ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻤﺮأة ﻋﻀﻮ ًا ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻋﻠﻰ أن‬ ‫ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ »اﻟﺸﻮرى« ﺑﻮاﻗﻊ ‪ ٪٢٠‬ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻤﺠﻠﺲ ﻛﺤﺪ أدﻧﻰ‬ ‫ﺗﻠﺘﺰم ﺑﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻄﻠﻖ‬ ‫ﺻﺪﻗﺔ‪ :‬وﺟﻮد اﻟﻤﺮأة ﻓﻲ اﻟﻤﺠﻠﺲ أﺻﺒﺢ واﺟﺒ ًﺎ وﻃﻨﻴ ًﺎ آل اﻟﺸﻴﺦ‪ :‬ﻣﺴﻴﺮة »اﻟﺸﻮرى« أﻧﻤﻮذج ﻣﺘﻤﻴﺰ وﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻤﺮأة ﺳﺘﻜﻮن ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺪﻗـﺔ ﻓﺎﺿﻞ‬ ‫إن اﻟﺘﻤﺪﻳـﺪ ﱄ ﻛﻌﻀـﻮ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﰲ دورﺗـﻪ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﴍف‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﱄ‪ ،‬وأﺿـﺎف ﺑﺒﺎﻟـﻎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة واﻟﴪور اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﺧﱪ‬ ‫ﺗﻤﺪﻳﺪ ﻋﻀﻮﻳﺘـﻲ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻠﺪورة‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة إﺿﺎﻓﺔ‬

‫ﻣﻤﻴﺰة ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻟﺤﺎﱄ ﻛﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﺎ وﻋﻤﻠﻬﺎ وﺳﻴﻜﻮن اﻤﺮدود‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ ً واﻟﺘﻄـﻮر ﻣﺤﻤـﻮداً‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن دور اﻤـﺮأة ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬـﺎ‬ ‫ووﻃﻨﻬـﺎ أﺻﺒـﺢ ﻋـﲆ ﻗـﺪم ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺎواة ﻣﻊ اﻟﺮﺟﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﻌﻠﻢ واﻟﻜﻔﺎءة وأﺻﺒﺢ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴬورة أن ﻳﺴـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻮﻃﻦ ﻛﻤﺎ أﺻﺒﺢ وﺟﻮدﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى واﺟﺒـﺎ ً وﻃﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻠﺤﺎ ً وذﻟﻚ وﻓﻖ ﺿﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻳﻌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫ﺻﺪﻗﺔ ﻓﺎﺿﻞ‬

‫اﻟﻌﻄﻮي‪ :‬ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻤﺮأة ﻓﻮﱠ ﺗﺖ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻋﻲ ا¬ﻗﺼﺎء‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﻄﻮي‬

‫أﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻄـﻮي‪ ،‬أن اﺧﺘﻴﺎره‬ ‫ﰲ اﻟـﺪورة اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻗـﺮا ٌر‬ ‫ﻳﺘـﴩف ﺑـﻪ‪ ،‬راﻓﻌﺎ ً اﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴـﺎدة ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺑـﺈﴍاك‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻓﺌـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﰲ اﻟﻘﺮار‬

‫ﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃـﻦ واﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬أﺧﺬا ً‬ ‫ﺑﻤﺎ ﺗﻤﻠﻴﻪ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻻﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﺛﻤﱠ ﻦ ﻗـﺮار إﴍاك اﻤﺮأة ﻛﻌﻀﻮة‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺔ ﰲ اﻟـﺪورة‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ ذﻟـﻚ ﺗﺠﺴـﻴﺪا ﻟﻠﺮؤﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎﺋﺒـﺔ ﻟﻠﻤﻠـﻚ‪ .‬ﻓﻠﻠﻤـﺮأة ﺛﻘﻠﻬﺎ‬ ‫وﻣﻜﺎﻧﺘﻬـﺎ ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻜﺎن وﻟﻬﺎ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن‪ :‬ﺳﺄرﻛﺰ ﻋﻠﻰ ا‹ﻃﺮوﺣﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟ���ﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻋﺘﱪ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮى‬ ‫اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺠﻐﻴﻤـﺎن‪ ،‬ﻋﻀﻮﻳﺘـﻪ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬

‫اﻟﺸـﻮرى أﻣﺎﻧـﺔ وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻛﱪى‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬أﺗﻤﻨﻰ أن أﻗـﺪم اﻤﺄﻣﻮل ﻣﻨﻲ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﻮﻃـﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻃـﻦ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﺮﻛﺰ ﻋـﲆ اﻟـﺮؤى واﻷﻃﺮوﺣﺎت‬

‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫أﻛﱪ‪ ،‬ﻣﻊ اﻹﺳـﻬﺎم ﰲ ﺳﺎﺋﺮ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫اﻷﺧﺮى اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﻢ اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ .‬واﻋﺘﱪ‬ ‫اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﺧﻄﻮة إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻛﺪ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ أن ﻣﺴـﺮة‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﺗﻌﺪ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً ﻣﺘﻤﻴﺰا ً ﻟﻠﺸـﻮرى‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ اﺧﺘﻴـﺎرا ً‬ ‫واﻤﻨﻄﻠـﻖ ﻋﻤـﻼً‪ ،‬وﺗﺄﺗـﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق‬ ‫اﻤﺮﺗﻜـﺰات واﻟﺜﻮاﺑـﺖ اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﻗﺎم ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻛﻴﺎن اﻟﺪوﻟﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أن‬ ‫ﻫﻤﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﺗﺠﻬﺖ إﱃ‬ ‫اﻹﻓﺎدة ﻣﻤﺎ ﻟﺪى اﻤﺮأة ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎت‬ ‫وﺗﺨﺼـﺺ‪ ،‬ﻓﺎﺗﺠﻬـﺖ ﻤﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ إﺳـﻬﺎﻣﻬﺎ ﰲ اﻟﻘﺮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺠﺮﺑﺘﻨﺎ ﰲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺮﺋﻴﺎﺗﻬﺎ ودراﺳـﺎﺗﻬﺎ وإﺳـﻬﺎﻣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﻌﺪدة ﻛﻤﺴﺘﺸـﺎرة ﻛﺎﻧﺖ ﻧﺎﺟﺤﺔ‬ ‫واﺣﺘـﺎج اﻷﻣـﺮ إﱃ أن ﺗﻜﺘﻤـﻞ ﻫﺬه‬

‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺈﺑـﺪاء اﻟـﺮأي ﻛﺼـﻮت‬ ‫ﻟﻴﻀـﺎف ﻟﺼـﻮت اﻟﺒﻘﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻼً ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻄـﺎف ﺑﺎﻹﺟﻤﺎع أو اﻷﻛﺜﺮﻳﺔ‬ ‫رؤﻳـﺔ اﻤﺠﻠـﺲ ﰲ ﻧﻄﺎﻗﻪ اﻟﺸـﻮري‬ ‫اﻤﻌﺮوض ﻋـﲆ وﱄ اﻷﻣـﺮ‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺗﻀﻤﻦ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة ﻛﻌﻀﻮ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﺿﻤﺎﻧﺎت‬ ‫ﴍﻋﻴـﺔ ﻗﻮﻳـﺔ ﺗﻜﻔـﻞ ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻬﺎ‬ ‫واﺳـﺘﻘﻼﻟﻬﺎ اﻟﺘﺎم ﻋﻦ اﻟﺮﺟﺎل وﻫﺬا‬ ‫ﻣﻄﻠـﺐ ﴍﻋﻲ ﻻﺑـﺪ ﻣﻨﻪ ﻓﺎﻤـﺮأة ﰲ‬

‫آل ﻋﻤﺮو‪ :‬اﻟﻤﺠﻠﺲ ﻳﻀﻤﻦ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﺎﻋﻠﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮأة وﻓﻖ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺸﺮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻛـﺪ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﻋﻤﺮو‬ ‫أن اﻤﺠﻠـﺲ ﺳـﻴﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ أﻣﺮ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد اﻟﺬي ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﻋﻀـﻮا ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻋﲆ ﻫﺪي‬ ‫أﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺳـﻴﴩع ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻣﺎ ﺗﻀﻤﻨﻪ اﻷﻣـﺮ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻤﻨﻄﻠـﻖ ﻣـﻦ ﺿﻤـﺎن ﻓﺎﻋـﻞ ﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة‬ ‫ﺿﻤﻦ أﻋﻤﺎل ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى وﻓﻘﺎ ً ﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﴩﻳﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘـﻖ ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ‬

‫ﻋـﲆ اﻟﺤﻘـﻮق اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻟﻠﻌﻀﻮﻳـﺔ واﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻟﻮاﺟﺒﺎت واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت وﻣﺒـﺎﴍة اﻤﻬﻤﺎت‬ ‫اﻤﻨﻮﻃـﺔ ﺑﻬـﺎ‪ .‬وﻧـﻮه آل ﻋﻤﺮو ﺑﺤـﺮص وﻻة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻋﲆ دﻋﻢ اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺎﻟﻜﻔﺎءات اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻘـﻖ ﻟﻠﻮﻃﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺧـﱪات أﺑﻨﺎﺋﻪ‬ ‫ذﻛـﻮرا ً وإﻧﺎﺛﺎً‪ .‬وﻟﻔـﺖ اﻟﻨﻈـﺮ إﱃ أن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻠـﻖ ﺣﺮﺻـﻪ ﻋـﲆ ﺿﻤـﺎن ﻧﺠﺎح‬ ‫ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة ﺳـﻴﺨﺼﺺ ﻣﻜﺎن‬ ‫ﻟﺠﻠﻮس اﻟﻌﻀﻮات داﺧﻞ ﻗﺎﻋﺔ اﻤﺠﻠﺲ وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﻟﻠﻌﻀـﻮات وﻣﻤﺮات ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻬـﺎ داﺧﻞ اﻤﺒﻨﻰ واﺳـﺘﻘﻼﻟﻬﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺮﺟﺎل‪.‬‬

‫اﻤﺠﻠﺲ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻫﺬا اﻻﺳﺘﻘﻼل‬ ‫اﻟﺘﺎم ﻋـﻦ اﻟﺮﺟﻞ ﺑﺪءا ً ﻣـﻦ دﺧﻮﻟﻬﺎ‬ ‫واﻧﺘﻬـﺎء ﺑﺨﺮوﺟﻬـﺎ ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﻢ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ اﻟﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺒﻬـﺎ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑـﺬات اﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻘﻼل‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﻊ أي‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻋﻀﺎء اﻟﺮﺟﺎل وﻻ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل ﰲ اﻤﺠﻠﺲ أي ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣﻄﻠﻘـﺎً‪ ،‬وﰲ ﻫﺬا ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻟﻠﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬

‫اﻟﺠﻔﺮي ﻟـ |‪ :‬أﻣﺎﻛﻦ اﻟﻨﺴﺎء ﺑﺎﻟﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺟﺎﻫﺰة وﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك أي ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔـﺮي‪ ،‬ﻋﻦ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻦ إﻋﺪاد اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻨﻔﺼﻠﺔ اﻤﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﻨﺴـﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻨـﺬ وﺟﻪ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة ﰲ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﺟﻬﱠ ـﺰ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻼت اﻟﻌﻀﻮات ﻣﻦ أﻣﺎﻛـﻦ ﺗﺤﻘﻖ ﻟﻬ ﱠﻦ‬ ‫اﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻓﺔ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﴬورﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬ﻧﺤـﻦ ﺟﺎﻫﺰون ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬

‫اﻟﻌﻀـﻮات اﻟﺜﻼﺛـﻦ ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬـﺎ أﻣﺎﻛﻨﻬﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ واﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬـﻦ‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺘﺼﻞ ﺑﺸﺆوﻧﻬﻦ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﺳﺘﻘﻼﻟﻬﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋـﲆ أن اﻷﻣﺎﻛﻦ ﺟﺎﻫﺰة وﻟﻦ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻨـﺎك أي ﺗﻌﻄﻴﻞ ﻟﻠﻌﻀـﻮات ﻤﺒﺎﴍة‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﻦ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﺠﻔﺮي‪ :‬إن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﴏﱠ ح وأﻣـﺮ وأﺧﱪ ﺑـﺄن ﺣﻀﻮر‬ ‫اﻤﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﺳـﻴﻮازي ﺣﻀﻮر‬ ‫اﻟﺮﺟـﻞ ﰲ اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ‬ ‫أن ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺧﺮ داﻋﻢ ﻟﻠﻤـﺮأة‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫أن ﻛﻞ اﻤﻌﻴﻨﺎت ﻳﺤﻤﻠﻦ ﺷـﻬﺎدات ﻋﻠﻴﺎ وﺧﱪة‬ ‫ﻋﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺸـﻬﻮد ﻟﻬﻦ ﺑﺎﻟﺘﻤﻴﺰ ﰲ اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫واﻤﻌﺮﻓﺔ واﻟﺨﱪة‪ ،‬وﺳﻴﻜ ﱠﻦ إﺿﺎﻓﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن ﻟـ |‪ :‬ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻤﺮأة ﻓﻲ »اﻟﺸﻮرى« ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻓﻲ واﻗﻌﻪ وﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻪ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎل وﻛﻴـﻞ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠـﻮم‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺠﻮدة‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﻔﻠـﺢ زاﺑـﻦ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ إن‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﺟـﺎء ﻣﻨﺴـﺠﻤﺎ ً ﻣـﻊ اﻤﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴﺸـﻬﺎ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻐـﺎﱄ واﻟﺘﺤـﻮل اﻟـﺬي‬ ‫ﻧﺸـﻬﺪه اﻟﺬي ﻓﺮﺿﺘـﻪ ﻣﻌﻄﻴﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة ﻣـﻦ أﺑﺮزﻫـﺎ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺗﻜﻮﻳﻦ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺿﺤﺔ ﻟﺼﺎﻧﻊ اﻟﻘﺮار‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫اﻟﻘﺮار ﺗﻜﺮﻳﺲ ﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫وﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻤﺒﺎدئ اﻟﺤـﻮار وﺗﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻷﺑﻨـﺎء اﻟﻮﻃـﻦ ﻹﻳﺼﺎل‬ ‫أﺻﻮاﺗﻬـﻢ ورؤاﻫـﻢ إﱃ ﺻﺎﻧـﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮار ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫وﺑﻨـﺎت اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺠﺴـﺪون‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻘﻪ وﻣﻮاﻃﻨﻴﻪ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن اﻤﺮﺟـﻮ أن ﻳﻼﻣـﺲ أﻋﻀـﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫وأن ﻳﻌﻴﺸـﻮا واﻗﻊ أﺑﻨـﺎء وﻃﻨﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ أﻃﻴﺎﻓﻬـﻢ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺸﻴﻘﺢ‬

‫ﻣﺒﺎرك ﺣﻤﺪان‬

‫ﻣﻔﻠﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫واﻟﻔﻜﺮﻳﺔ وﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ اﻤﻌﻴﺸﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺄﺗﻲ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﻣﻠﺒﻴﺔ ﻤﻮاﻃﻨﻲ‬ ‫وﻣﻮاﻃﻨـﺎت اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻗﺎل أﺛﻖ أن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﺔ اﻟﻮاﻋﻴﺔ ﻗﺎدر ﻋﲆ‬ ‫إن ﻳﻘـﺪم ﻣﺎ ﺗﻄﻤﺢ إﻟﻴـﺔ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻤـﺔ وﻣـﺎ ﻳﻨﺸـﺪه اﻤﻮاﻃـﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺸـﻴﻘﺢ أن‬ ‫ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺤﻮ اﻤﻌﻠﻦ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬

‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ّ ،‬‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫أن دﺧـﻮل اﻤـﺮأة ﻣﻦ أﺑـﺮز ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﻐـﺮات ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺣﻴﺚ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮأة ﺻﻮت ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺗﻨﻘﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟـﻪ أﺻﻮت ﺑﻨﺎت ﻫـﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺤﻜﻴﻤﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺣﻠﻮل ﻤﺸـﻜﻼﺗﻬﺎ وﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﻐﺎﱄ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫دراﺳـﺔ ﻛﻞ اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘﻲ ﻳﺮى‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ أﻋﻀﺎء اﻟﺸـﻮرى إﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻟﻬﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وﻛﻴـﻞ ﻛﻠﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻹدارة ﺑﺄﺑﻬﺎ‬

‫د‪.‬ﻣﺒﺎرك ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﻧﺎﴏ ﺣﻤﺪان‬ ‫إن إﻋﺎدة ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ودﺧـﻮل اﻤـﺮأة ﻛﻌﻀـﻮة ﻛﺎﻣﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﺗﺄﻛﻴـﺪ ﻟﺘﻠﻤﺲ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻤﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﻟﻮﻃﻨﻪ وﻟﺸﻌﺒﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺎﺑﻊ ﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻹﺻﻼﺣﻴﺔ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺛﻘـﺔ واﻗﺘـﺪار ﻣﺘﺨﻄﻴـﺎ ً ﺑﺒـﻼده‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺤﻮاﺟـﺰ اﻟﺰﻣﺎﻧﻴـﺔ واﻤﻜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻣﺤﻘﻘـﺎ ً ﻤﻮاﻃﻨﻴـﻪ ﻛﻞ أﺳـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺮﻓﺎﻫﻴـﺔ واﻟﻜﺮاﻣﺔ ﰲ ﻣﻨﺎخ أﻣﻨﻲ‬ ‫وﺳـﻴﺎﳼ ﻣﺴـﺘﻘﺮ ﻗـﻞ أن ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﻣﺜﻴﻠﻪ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ‪ .‬وﻗﺎل‬

‫إن إﻋـﺎدة ﺗﺸـﻜﻴﻞ »اﻟﺸـﻮرى«‬ ‫ﺗﻌﻄﻲ ﻣﺆﴍات ودﻻﻻت ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺮة اﻤﺠﻠﺲ وﻤﺎ ﺣﻘﻘﻪ ﻃﻮال‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﱰة ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات‪ ،‬وﻣﺎ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﻪ ﻣﻦ ﺟﻬـﻮد ﻣﻮﻓﻘـﺔ وﻣﺒﺎرﻛﺔ‪،‬‬ ‫وإن ﻛﻨـﺎ ﻧﺘﻄﻠـﻊ إﱃ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻟﺠﺎد واﻟﺒﻨﺎء ﰲ ﻣﺴـﺮة‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺑﻤﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ واﻟﻮﻃـﻦ‪ .‬وﻻ ﺷـﻚ أن‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻟﺴـﺎﻣﻲ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﻋﻀﻮات‬ ‫ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى وﻓﻖ‬ ‫ﺛﻮاﺑﺖ اﻟﴩع وﻣﻨﻄﻠﻘﺎﺗﻪ ﺳﻴﺘﻴﺢ‬ ‫ﻟﻪ ﻓﺮﺻﺎ ً واﺳـﻌﺔ وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ ذات اﻟﻌﻼﻗـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺄن اﻟﻨﺴـﻮي ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻬﺎﻣﺸـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﺮأة وﻗﺪ ﺗﺠﺮح ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺴﻠﻤﺔ ﰲ وﻃﻨﻨﺎ اﻟﻐﺎﱄ‬ ‫وﻫـﻲ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻋﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻟﻌﻠﻪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺐ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﻴﺎة اﻤـﺮأة وﺣﻘﻮﻗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﻔﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﻬـﺎ اﻹﺳـﻼم وﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘـﻖ ﻟﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺮاﺣﺔ وﺳﺒﻞ اﻟﻌﻴﺶ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺮﻫﻢ ﺷﻮرى‬

‫اﻟﻤﻠﻚ ﻳﻤﻨﺢ اﻟﻤﺮأة ‹ول ﻣﺮة ﻋﻀﻮﻳﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ..‬وﻳﺴﻤﺢ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻟﺠﺎﻧﻪ اﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﺑﺴﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ‪ :‬أ ‪45 /‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪1434/2/29 :‬ﻫـ‬ ‫ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ اﻟﻨﻈـﺎم اﻷﺳـﺎﳼ ﻟﻠﺤﻜـﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗـﻢ )أ ‪ (90 /‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪/ 27‬‬ ‫‪1412 / 8‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋـﲆ اﻤـﺎدة )اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ( ﻣـﻦ ﻧﻈﺎم‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻟﺼﺎدر ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ ‪(91 /‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1412 / 8 / 27‬ﻫــ‪ ،‬اﻤﻌﺪﻟﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫رﻗﻢ )أ ‪ (44 /‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1434 / 2 / 29‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃـﻼع ﻋﲆ اﻤـﺎدة )اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋـﴩة( ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻈﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻤﺸﺎر إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ اﻻﻃﻼع ﻋـﲆ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗـﻢ )أ ‪(15 /‬‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1430 / 2 / 19‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺮﻧﺎ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ آت‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬ﻳﺘﻜﻮن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻌﺎﱄ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‪ /‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ واﻷﻋﻀﺎء اﻵﺗﻴﺔ أﺳـﻤﺎؤﻫﻢ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻤﺪة أرﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻫﺠﺮﻳﺔ ﺗﺒـﺪأ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻧﺘﻬـﺎء ﻣﺪة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺤﺎﱄ اﻟﺼﺎدر ﺑﺘﻜﻮﻳﻨﻪ اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ رﻗﻢ )أ‬ ‫‪ (15 /‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1430 / 2 / 19‬ﻫـ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ أﻣﻦ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻔﺮي‬ ‫)ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى(‪.‬‬ ‫‪ - 2‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺎد ﺑﻦ ﻣﻌﺘﺎد ﺑﻦ ﺷﻔﻖ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫)ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى(‪.‬‬ ‫‪ - 3‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺒﻠﻴﻬﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 5‬اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ أﺑﻮﻋﺒﺎة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬أﺣﻤﺪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﻜﻤﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ آل ﻣﻔﺮح‪.‬‬ ‫‪ - 8‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﻋﻘﻴﻞ اﻟﺰﻳﻠﻌﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 9‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﻮش اﻟﻐﺎﻣﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 10‬اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻬﺪي ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻮﻳﺨﺎت‪.‬‬ ‫‪ - 11‬أﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﻗﺒﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 12‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة إﻟﻬﺎم ﺑﻨﺖ ﻣﺤﺠﻮب ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺣﺴﻨﻦ‪.‬‬ ‫‪ - 13‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة أﻣﻞ ﺑﻨﺖ ﺳﻼﻣﺔ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺸﺎﻣﺎن‪.‬‬

‫‪ - 14‬اﻤﻬﻨﺪس ﺛﺎﻣﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻘﻨﺎوي‪.‬‬ ‫‪ - 15‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺛﺎﻣﺮ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻏﺸﻴﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 16‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺛﺮﻳﺎ ﺑﻨﺖ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﻴﺪ‪.‬‬ ‫‪ - 17‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺛﺮﻳﺎ ﺑﻨﺖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪.‬‬ ‫‪ - 18‬ﺟﱪان ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ دﺑﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 19‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺟﱪﻳﻞ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺮﻳﴚ‪.‬‬ ‫‪ - 20‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة اﻟﺠﻮﻫﺮة ﺑﻨﺖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮﺑﺸﻴﺖ‪.‬‬ ‫‪ - 21‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺎﺗـﻢ ﺑـﻦ ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﺣﻤﺰه أﺑﻮﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 22‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﺎﻣﺪ ﺑﻦ ﺿﺎﰲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮردة اﻟﴩاري‪.‬‬ ‫‪ - 23‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺴـﺎم ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﻨﻘﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 24‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺎﻳﺾ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ آل ﻓﻬﺎد‪.‬‬ ‫‪ - 25‬اﻟﻠﻮاء ﻣﻬﻨﺪس ﻃﻴـﺎر رﻛﻦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺴﻮن‪.‬‬ ‫‪ - 26‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻤﺪة ﺑﻨﺖ ﺧﻠﻒ ﺑﻦ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬ ‫‪ - 27‬اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺰة ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ ﺑﻦ ﺣﻤﺰة اﻟﻔﻌﺮ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ‪.‬‬ ‫‪ - 28‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻨﺎن ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﻄﻠﻖ اﻷﺣﻤﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 29‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻴﺎة ﺑﻨﺖ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﺳﻨﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 30‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﻮاد‪.‬‬ ‫‪ - 31‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ‪.‬‬ ‫‪ - 32‬اﻷﻣﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻘﺮن‬ ‫اﻤﺸﺎري آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫‪ - 33‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﻴﺴﻦ‪.‬‬ ‫‪ - 34‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺴﻴﻒ‪.‬‬ ‫‪ - 35‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻘﻴﻞ‪.‬‬ ‫‪ - 36‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﴬ ﺑﻦ ﻋﻠﻴﺎن ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﻘﺮﳾ‪.‬‬ ‫‪ - 37‬ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ اﻟﺪوﴎي‪.‬‬ ‫‪ - 38‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح ﺑﻦ ﺧﻠﻴﻞ ﻛﺮدي‪.‬‬ ‫‪ - 39‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺧﻮﻟﺔ ﺑﻨﺖ ﺳﺎﻣﻲ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻢ اﻟﻜﺮﻳﻊ‪.‬‬ ‫‪ - 40‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة دﻻل ﺑﻨﺖ ﻣﺨﻠﺪ ﺑﻦ ﺟﻬﺰ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 41‬اﻟﺪﻛﺘﻮر راﺷﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ اﻟﻜﺜﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 42‬اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻫﺮ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 43‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة زﻳﻨﺖ ﺑﻨﺖ ﻣﺜﻨﻰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪه أﺑﻮﻃﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫‪ - 44‬اﻷﻣﺮة ﺳﺎرة ﺑﻨﺖ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫‪ - 45‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 46‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﺎﻣﻲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ زﻳﺪان‪.‬‬ ‫‪ - 47‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻄﺎم ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻨﺠﺎوي‪.‬‬ ‫‪ - 48‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﺎزﻋﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 49‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﻣﺎرق ﻋﺴﺮي‪.‬‬

‫‪ - 50‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪون ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪون اﻟﺴﻌﺪون‪.‬‬ ‫‪ - 51‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺣﻤﻴﺪ ﺑﻦ رﻣﻴﺰان اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 52‬ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ راﺷﺪ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 53‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ اﻟﺸﻴﺦ‪.‬‬ ‫‪ - 54‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴﻠﻄﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 55‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺳﻠﻮى ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻟﻬﺰاع‪.‬‬ ‫‪ - 56‬ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﻤﻴﺪ‪.‬‬ ‫‪ - 57‬اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻤﺎﺟﺪ‪.‬‬ ‫‪ - 58‬ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪.‬‬ ‫‪ - 59‬ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﻴﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 60‬ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﻴﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪان اﻟﺤﺼﻴﻨﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 61‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺪﻗﺔ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﺣﻤﺰة ﻓﺎﺿﻞ‪.‬‬ ‫‪ - 62‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻃﺎرق ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﻓﺪﻋﻖ‪.‬‬ ‫‪ - 63‬ﻋﺎزب ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ آل ﻣﺴﺒﻞ‪.‬‬ ‫‪ - 64‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻫﻴﺠﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 65‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ راﺷﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮاﺷﺪ‪.‬‬ ‫‪ - 66‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﻠﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 67‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر‪.‬‬ ‫‪ - 68‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻢ اﻟﻌﻄﻮي‪.‬‬ ‫‪ - 69‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ اﻟﻬﺪﻟﻖ‪.‬‬ ‫‪ - 70‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺤﺮﻗﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 71‬اﻟﻠـﻮاء دﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺼﻌﺐ‪.‬‬ ‫‪ - 72‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ أدﻳﺐ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﻃﺎﻫﺮ‪.‬‬ ‫‪ - 73‬اﻟﻌﻤﻴـﺪ دﻛﺘﻮر ﻣﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑـﻦ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻄﻴﺸﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 74‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﻣﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﺦ‪.‬‬ ‫‪ - 75‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻴﴗ‪.‬‬ ‫‪ - 76‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻗﺒﻼن ﺑﻦ ﻣﻘﺒﻮل اﻟﴪاﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 77‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﺴﻜﺮ‪.‬‬ ‫‪ - 78‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﻔﻴﻔﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 79‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺣﻤـﻮد ﺑـﻦ ﺣﻤﻴـﺪ اﻟﻠﻬﻴﺒﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 80‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ زﺑﻦ ﺑﻦ ﻋﻴﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 81‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﺟﺎﺑﺮ اﻤﻌﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 82‬اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻨﺠﻴـﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 83‬اﻟﻠـﻮاء ﻃﻴﺎر رﻛﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴﻌﺪون‪.‬‬

‫‪ - 84‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻨﻴﻒ‪.‬‬ ‫‪ - 85‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﺎرب ﺑﻦ ﺳﻴﺤﺎن اﻟﻈﻔﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 86‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن‪.‬‬ ‫‪ - 87‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ اﻟﻨﺎﴏ‪.‬‬ ‫‪ - 88‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻧﺼﻴﻒ‪.‬‬ ‫‪ - 89‬اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻣﺎرك‬ ‫اﻤﺎرك‪.‬‬ ‫‪ - 90‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺪﻧﺎن ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﺒﺎر‪.‬‬ ‫‪ - 91‬ﻋﺴﺎف ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ أﺑﻮﺛﻨﻦ‪.‬‬ ‫‪ - 92‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻄﺎاﻟﻠﻪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺴﻠﻢ أﺑﻮﺣﺴﻦ‪.‬‬ ‫‪ - 93‬ﻋﻄﺎ ﺑﻦ ﺣﻤﻮد ﺑﻦ ﻋﻄﺎ اﻟﺴﺒﻴﺘﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 94‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻄﺨﻴﺲ‪.‬‬ ‫‪ - 95‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﺜﻮﻳﻨﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 96‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻐﺮم اﻟﻐﺎﻣﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 97‬اﻟﻠﻮاء رﻛﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 98‬ﻋﲇ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ دﻫﺶ اﻟﻮزرة‪.‬‬ ‫‪ - 99‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻤﺮو ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺑﻜﺮ رﺟﺐ‪.‬‬ ‫‪ - 100‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋـﻮض ﺑـﻦ ﺧﺰﻳـﻢ ﺑـﻦ ﻋـﲇ آل ﴎور‬ ‫اﻷﺳﻤﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 101‬اﻟﺸﻴﺦ ﻋﻴﴗ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻐﻴﺚ‪.‬‬ ‫‪ - 102‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻏﺎزي ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ زﻗﺮ‪.‬‬ ‫‪ - 103‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﺴـﻦ آل ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 104‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﺼﻐﺮ‪.‬‬ ‫‪ - 105‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﺎﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺸﻬﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 106‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺪوى ﺑﻨﺖ ﺳﻼﻣﺔ ﺑﻦ ﻋﻮدة أﺑﻮﻣﺮﻳﻔﺔ‪.‬‬ ‫‪ - 107‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺮدوس ﺑﻨﺖ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫‪ - 108‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺣﻤﻮد ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻔﻘﺮي اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬ ‫‪ - 109‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻟﺒﻨﻰ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻄﻴﺐ‬ ‫اﻷﻧﺼﺎري‪.‬‬ ‫‪ - 110‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺑﻨﺖ ﻋﺜﻤﺎن ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺸﻌﻼن‪.‬‬ ‫‪ - 111‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺎﺟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻨﻴﻒ‪.‬‬ ‫‪ - 112‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻓﺎرس ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎزﻣﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 113‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﻨﻘﺎدي‪.‬‬ ‫‪ - 114‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ داﺧﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪرﺑﻪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ اﻤﻄﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 115‬اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻌﺪان‪.‬‬ ‫��� - 116‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ أﺣﻤـﺪ آل أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 117‬اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺪﺣﻴﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 118‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ آل‬

‫ﺛﺎﻧﻴﺎ ً‪ :‬ﻋﲆ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺗﻨﻔﻴﺬ أﻣﺮﻧﺎ ﻫﺬا‪.‬‬

‫ﻧﺎﺟﻲ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 119‬اﻟﻌﻤﻴﺪ رﻛﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺟﺎﺑﺮ أﺑﻮﺳﺎق‪.‬‬ ‫‪ - 120‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺮﺷﺪ ﺑﻦ راﺷﺪ اﻟﺮﺣﻴﲇ‪.‬‬ ‫‪ - 121‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻬﺪي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﺨﻨﻴﺰي‪.‬‬ ‫‪ - 122‬ﻣﺤﻤﺪ رﺿﺎ ﺑﻦ ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﻧﴫاﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫‪ - 123‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﺒﺪﻳﻮي‪.‬‬ ‫‪ - 124‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﺴـﺘﻮرة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﻴﺪ ﺑﻦ ﻻﰲ اﻟﺤﺴـﻴﻨﻲ‬ ‫اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬ ‫‪ - 125‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻠﻤﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 126‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻹدرﻳﴘ‪.‬‬ ‫‪ - 127‬اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﻔـﺮح ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴـﺎﻫﺮ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 128‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻔﻠﺢ ﺑﻦ دﻏﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺮﺷﻴﺪي‪.‬‬ ‫‪ - 129‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻟﻜﺮﻳﺪﻳﺲ‪.‬‬ ‫‪ - 130‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻨﻰ ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﺸﻴﻂ‪.‬‬ ‫‪ - 131‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻨﻰ ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪوﴎي‪.‬‬ ‫‪ - 132‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻮاﻓﻖ ﺑﻦ ﻓﻮاز ﺑﻦ ﺣﻼف اﻟﺮوﻳﲇ‪.‬‬ ‫‪ - 133‬اﻷﻣﺮة ﻣﻮﴈ ﺑﻨﺖ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫‪ - 134‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻮﴈ ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﻏﻴﺜﺮ‪.‬‬ ‫‪ - 135‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻧـﺎﴏ ﺑـﻦ راﺟـﺢ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺘﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 136‬اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ ﺑﻦ زﻳﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑﻦ داود‪.‬‬ ‫‪ - 137‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻮﳻ‪.‬‬ ‫‪ - 138‬اﻟﻠﻮاء ﻣﻬﻨﺪس ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﻏﺎزي ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 139‬ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻣﺮزوق ﺑﻦ ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻔﻬﺎدي‪.‬‬ ‫‪ - 140‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻬﺎد ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﴚ‪.‬‬ ‫‪ - 141‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﻮاف ﺑﻦ ﺑﺪاح ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﻐﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 142‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻧـﻮرة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻤﺒﺎرك‪.‬‬ ‫‪ - 143‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻷﺻﻘﻪ‪.‬‬ ‫‪ - 144‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻧـﻮرة ﺑﻨـﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻌﺪوان‪.‬‬ ‫‪ - 145‬ﻫﺎﺷﻢ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺣﻤﺰة راﺟﺢ‪.‬‬ ‫‪ - 146‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻫﺎﻧﻲ ﺑﻦ ﻳﻮﺳﻒ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﺎﺷﻘﺠﻲ‪.‬‬ ‫‪ - 147‬ﻫﺪى ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻠﻴﴘ‪.‬‬ ‫‪ - 148‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻫﻴﺎء ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ اﻤﻨﻴﻊ‪.‬‬ ‫‪ - 149‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة وﻓﺎء ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻃﻴﺒﺔ‪.‬‬ ‫‪ - 150‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻳﺤﻴـﻰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺼﻤﻌﺎن‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬

‫ﺗﺨﺼﻴﺺ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻠﻌﻀﻮات ﻟﻀﻤﺎن اﺳﺘﻘﻼﻟﻬﻦّ اﻟﺘﺎم ﻋﻦ اﻟﺮﺟﺎل‪ ..‬وﺑﻮاﺑﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻬﻦّ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺎﻣﺎن ﻟـ |‪:‬‬ ‫ﺳﺄﻋﻤﻞ ﻋﻠﻰ إﻋﺪاد ا‹ﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺲ ﺣﻴﺎة اﻟﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻋﱪت اﻷﺳـﺘﺎذ اﻤﺸـﺎرك ﺑﻘﺴـﻢ اﻹدارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮرة أﻣﻞ اﻟﺸـﺎﻣﺎن ﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻎ ﻓﺮﺣﻬـﺎ وﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﺎﻧﻀﻤﺎﻣﻬـﺎ إﱃ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻠﺸـﻮرى ﺿﻤﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻷول‬ ‫ﻣـﺮة ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﺠﻠﺲ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻟــ »اﻟﴩق« وﻫﻲ‬ ‫ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ ﻟﻠﻤﻄـﺎر إن أول ﻣـﻦ ﻫﻨﺄﻫـﺎ ﻫـﻢ أﺑﻨﺎؤﻫـﺎ‪،‬‬ ‫واﺻﻔـﺔ ﻗـﺮار ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ﺑﺄﻧـﻪ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ وﺟﻮد اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ واﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻳﻌﺪ ﺧﺮ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﺬي ﻳﻮﻟﻴﻪ وﻻة اﻷﻣﺮ ﻟﻠﻤﺮأة وﻣﺴﺎﻧﺪﺗﻬﺎ‬ ‫ودﻋﻤﻬﺎ ﻟﺘﻜﻮن ﻋﻀﻮا ً ﻓﺎﻋﻼً ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن ﻗـﺮار ﺗﻌﻴﻦ اﻤـﺮأة ﻛﻌﻀﻮ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﻟـﻪ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﺤﻘـﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت ﻳﻌـﺪ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋﻪ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻫﺬا ﺑﺪوره ﻟﻪ ﻣﱪراﺗـﻪ اﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮأة‬ ‫ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺛﻢ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺪﻋﻢ واﻤﺴﺎﻧﺪة اﻟﻜﺒﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ وﻻة اﻷﻣﺮ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺴﺨﻲ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬﺎ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫أن ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻣﻜﺎﻧـﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺮﻣﻮﻗـﺔ ﺗﺆﻫﻠﻬﺎ ﻷن‬ ‫ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺒـﻼد ﺑﻜﻔﺎءة وﻓﺎﻋﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﻴﺚ إن ﻣـﻦ ﻣﻬﺎم اﻤﺠﻠﺲ إﻋـﺪاد اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺲ‬ ‫ﺣﻴـﺎة اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻛﺎن ﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻗﺪرات‬ ‫اﻤﺮأة ﻛﻤﻮاﻃﻨﺔ وﺗﻤﻜﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﻬﺎم وأﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ .‬ﻳُﺬﻛـﺮ أن اﻟﺪﻛﺘـﻮرة اﻟﺸـﺎﻣﺎن ﺣﺎﺻﻠـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﺗﺨﺼﺺ »إدارة وﻧﻈﻢ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺟﻮرج واﺷﻨﻄﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ .‬وﻟﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﻟﻔﺎت واﻟﱰاﺟﻢ ﺣﻮل ﺑﻴﺌﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ واﻹدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ وﺿﻐﻮﻃﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫ﺛﺮﻳﺎ ﻋﺒﻴﺪ|‪ :‬أﺟﻨﺪﺗﻲ ﺳﺘﺮﻛﺰ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻮاﻃﻨﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﻓﺴـﺄرﻛﺰ ﻋـﲆ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺮأة ﻣﻦ ﺣﻀﺎﻧـﺔ وزواج وﻋﻨﻒ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻬـﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻢ ﺑﺤﻜﻢ اﻤﻌﺎﻳﺸـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺛﺮﻳـﺎ أﺣﻤـﺪ ﻋﺒﻴـﺪ ﻟــ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﺔ‪ ،‬واﻟﺤﻘﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪ ،‬وﻣﻨﺤﻬﺎ ﻛﻞ اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن ﺧـﱪ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬـﺎ ﰲ أول دورة‬ ‫ﰲ ﻗﺪراﺗﻬﺎ وﺣﻜﻤﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻴﻦ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺗﻀﻢ ﺳﻴﺪات‪ ،‬ﻛﺎن ﻣﻔﺎﺟﺄة‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻫﻮ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ إﻳﻤﺎن اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻤﺮأة‪،‬‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ ﺗﻘﺎﻋﺪﻫﺎ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﺘﻦ‪،‬‬ ‫وﻗﺪرﺗﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻟﻘﻴـﺎدة واﺗﺨﺎذ اﻟﻘـﺮار‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫وﺗﻔﺮﻏﻬﺎ ﻟﺤﻴﺎﺗﻬﺎ اﻷﴎﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻏﺎﺑﺖ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻴﻐﺮ ﻧﻈﺮة أﺑﻨﺎء اﻟﺸـﻌﺐ ﻟﻠﻤﺮأة‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﱰﻛﺰ‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼ ﻟﺪواﻋﻲ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻢ اﻟﺸـﻤﺲ اﻤﴩﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻠـﺔ‪ :‬إن ﺗﴩﻳﻒ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﱄ‪،‬‬ ‫ﺛﺮﻳﺎ ﻋﺒﻴﺪ‬ ‫ووﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﻟﻴﻨﻬﻀﻮا ﺑﺒﻠﺪﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ اﺳـﻤﻲ ﺿﻤﻦ ﻫﺬه اﻟﺪورة اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫وﺳﺎم أﺿﻌﻪ ﻋﲆ ﺻﺪري‪ .‬وﻋﻦ أول ﻣﻦ ﻫﻨﺄﻫﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﻋﺒﻴﺪ‪» :‬أﺧﻮاﺗﻲ‪ ،‬اﻟﻨﺤـﻮ اﻟﺼﺤﻴﺢ واﻤﺘﻘـﺪم‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺄﻣﻠﻪ اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﻨﻬـﻢ‪ .‬وﰲ ﻛﻠﻤﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓـﺪوى وﺛﺮوة وﺳـﻨﺎء‪ ،‬ﻫـﻦ أول َﻣﻦ ﻫﻨﺄﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺘﻌﻴـﻦ‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﻨﺎﺗﻲ اﻟﺘـﻲ وﺟﻬﺘﻬـﺎ ﻟﻠﺸـﺒﺎب ﻗﺎﻟﺖ ﻋﺒﻴﺪ‪ :‬ﺧـﺬوا ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ ﻓﻘﺪ درﺳـﺖ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮرة راوﻳﺔ‪ ،‬واﻤﻌﻤﺎرﻳﺔ رﻳﻢ اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬ﻓﺮﻏﻢ أﻧﻬﻤﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﻤﻜﻨﺎ وﻋﻤﻠﺖ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻷﺻﻞ واﻟﺠﺬور ﻋﺎدت ﺑﻲ ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﻦ ﺗﻬﻨﺌﺘـﻲ ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً ﻟﻔـﺎرق اﻟﺘﻮﻗﻴﺖ ﺑﻦ ﻟﻨﺪن واﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﺼﺤﻴﺢ ﻫـﻮ ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻷوﺿﺎع ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻌﺎدة داﺧﻞ‬ ‫ﻟﻜﻨﻨـﻲ أﺗﻮﻗـﻊ اﺗﺼﺎﻟﻬـﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﻀﻊ ﺳـﺎﻋﺎت«‪ .‬وﻋـﻦ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﺎ أوﻃﺎﻧﻨـﺎ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﻧﻔﻘﺖ ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻨﺎ‪ ،‬ودﻋﺖ اﻟﺸـﺒﺎب إﱃ اﻟﺼﱪ‬ ‫ورؤاﻫـﺎ ﺿﻤﻦ اﻤﺠﻠﺲ ﺗﻘـﻮل ﻋﺒﻴﺪ‪ :‬إن اﻟﻄﻤﻮﺣـﺎت ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻓﻜﻠﻨﺎ ﻹﺣـﺪاث اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻛﻤﺎ دﻋﺖ أﻋﻀﺎء اﻟﺸـﻮرى إﱃ‬ ‫ﻧﺮﻳﺪ أن ﻳﻜﻮن ﺑﻠﺪﻧﺎ أﻓﻀﻞ ﺑﻠﺪ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪ ،‬وﺑﻤﺎ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻻﺳـﺘﻤﺎع إﱃ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻧﻈﺮﺗﻬﻢ ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻟﺨﻠﻖ اﻟﺠﻮ‬ ‫ﻫﻮ اﻤﻜﺎن‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺼﺪر ﻣﻨﻪ اﻟﻘﺮارات ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬اﻤﻨﺎﺳﺐ واﻟﺮاﺣﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻬﻢ داﺧﻞ ﺑﻼدﻫﻢ‪.‬‬

‫‪ ٥١‬ﻋﻀﻮ ًا ﺟﺪﻳﺪ ًا ﺑـ »اﻟﺸﻮرى« ﻓﻲ دورﺗﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﻘـﺮار اﻤﻠﻜﻲ اﻟـﺬي ﺻﺪر‬ ‫أﻣـﺲ ﻋـﻦ أﺳـﻤﺎء ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻨﻀﻢ‬ ‫ﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﰲ‬ ‫دورﺗـﻪ اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬وﻫـﻢ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫أﺑﻮﻋﺒﺎة‪ ،‬أﺣﻤﺪ ﻣﻬﺪي اﻟﺸـﻮﻳﺨﺎت‪،‬‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻜﻤـﻲ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬ﺟﱪان‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻤﺪ آل ﻓﻬﺎد‪ ،‬ﺣﻤﺪ اﻟﺤﺴﻮن‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﺣﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ آل أﺣﻤـﺪ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻤﻄـﺮي‪ ،‬ﺣﻤﺰة ﺣﺴـﻦ اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬ﻓﺎﻳﺰ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮاﺷـﺪ‪ ،‬ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻮي‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬ﺳﻄﺎم ﻟﻨﺠﺎوي‪،‬‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻌﻘﻴـﻞ‪ ،‬ﺛﺎﻣـﺮ اﻟﻘﻨﺎوي‪ ،‬ﺣﺴـﺎم‬ ‫اﻟﻌﻨﻘـﺮي‪ ،‬اﻟﻠـﻮاء ﺣﻤﺪ اﻟﺤﺴـﻮن‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﺤﺴـﻦ‪ ،‬ﺧﻠﻴﻞ ﻛﺮدي‪،‬‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ زﻳﺪان‪ ،‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺴﻠﻄﺎن‪ ،‬ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪ‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﻴﺪي‪،‬‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر‪ ،‬ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻬﺪﻟﻖ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺤﺮﻗﺎن‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﻟﺼﻌـﺐ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻃﺎﻫـﺮ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺸـﺎﻣﺦ‪ ،‬ﻋﺒـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﴪاﻧﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﻟﻠـﻪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻟﻨﺠﻴـﺪي‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﻟﻠـﻪ اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن‪ ،‬ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻤﺤﺴـﻦ اﻤﺎرك‪ ،‬ﻋﺪﻧﺎن اﻟﺒﺎر‪ ،‬ﻋﺴﺎف أﺑﻮ‬ ‫اﺛﻨﻦ‪ ،‬ﻋﻄﺎﻟﻠﻪ اﺑﻮﺣﺴـﻦ‪ ،‬ﻋﻄﺎ اﻟﺴـﺒﻴﺘﻲ‪،‬‬ ‫ﻋـﲇ اﻟﺜﻮﻳﻨـﻲ‪ ،‬ﻋـﲇ اﻟﺘﻤﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﻋـﻮض‬ ‫اﻷﺳـﻤﺮي‪ ،‬ﻋﻴﴗ اﻟﻐﻴﺚ‪ ،‬ﻏـﺎزي ﺑﻦ زﻗﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻨـﺰي‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﻀﻮة‬ ‫ﻳﺪﺧﻠﻦ اﻟﺸﻮرى ﻷول ﻣﺮة‪.‬‬


‫الدكتور‬ ‫إبراهيم بن‬ ‫محمد‬ ‫أبو عباة‬

‫ تلقى تعليمه اابتدائي ي مدرسة شقراء اأوى‪.‬‬‫ التحق بمعهد شقراء العلمي وتخرج فيه عام ‪1390‬هـ‪.‬‬‫ التحق بكلية اللغة العربية ي جامعة اإمام محمد بن سعود‬‫اإسامية وتخرج فيها عام ‪1394 / 93‬هـ‪.‬‬ ‫ حصل عى اماجستر ي النحو عام ‪1402‬هـ من كلية اللغة العربية‬‫ي الرياض‪.‬‬ ‫ حصل عى درجة الدكتوراة مع مرتبة الرف اأوى عام ‪1405‬هـ‬‫من كلية اللغة العربية‬ ‫‪ -‬عن معيدا ً ي كلية اللغة العربية بعد التخرج عام ‪1394 /93‬هـ‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫أمرهم شورى‬

‫أنين الكام‬

‫علي مكي‬ ‫كان وي العهيد ووزيير الداخليية الراحل اأمير نايف بن‬ ‫عبدالعزيز يقول دائما ً إن الجهود الفكرية ي مقاومة اإرهاب‬ ‫ا تيزال دون امأميول فهي كما بدت محيدودة ودون امفرض‬ ‫وأقل بكثير من الجهود اأمنيية الكبرة التيي بذلت وتبذل ي‬ ‫صمت وهدوء وثقة‪.‬‬ ‫كان اأمير ناييف محقا ً ي كاميه ولم يصدر حينهيا تعميما ً‬ ‫بذليك‪ ،‬أن هيذا الدور هو دور وطني ي اأسياس ومسيؤولية‬ ‫اجتماعيية بالغية اأهميية‪ ،‬إذ يتوقيف عيى أدائها بالشيكل‬ ‫امفرض أمن وأمان الوطن ومواطنيه‪.‬‬ ‫إن الجهيود اأمنية‪ ،‬مهما كانت فعاليتهيا ويقظتها‪ ،‬ا يمكن‬ ‫أن تحقيق النجياح امطليوب إذا لم يرافقها عميل فكري كبر‬ ‫ومتطور ومسيتمر‪ ،‬فربما يصل امحققيون إى كل ما يريدون‬ ‫وميا ا يرييدون من معلوميات‪ ،‬فقد يجدون بعيد كل تحقيق‬ ‫ركاء آخرين‪ ،‬وقد (يكبسيون) قدور امخططات التي تطبخ‬ ‫ي الجحور وي الشقوق‪ ،‬وربما يتسنى لهم أن يخرقوا صفوف‬ ‫تنظيميات ريية جدييدة ويحكميوا قبضتهيم عليهيا‪ .‬ربما‬ ‫ينجحون ي دهم خايا نائمة واإمساك بها خلية خلية قبل أن‬ ‫تفرك عينيها وتستيقظ مبارة بشاعاتها ضد الباد والعباد‪..‬‬ ‫وقد يعثر امحققون عى أسيلحة من كل نيوع ويتمكنون من‬ ‫مصادرتها وإفشيال برنامج (الفظاعات) اليذي تتهيأ للقيام‬ ‫به ضد اأبرياء‪ .‬لكن هل سييكون امستهدفون بحسب مزاعم‬ ‫خصومهيم‪ ،‬ومن سييصادفهم هذا التهيور‪ ،‬والوطن ككل‪ ،‬ي‬ ‫مأمن من هذا الطيش السافر والجنون غر الجميل؟!‬ ‫فهؤاء الشيباب الذين انخرطوا ي العمل اإرهابي ليسيوا هم‬ ‫اإرهياب الحقيقيي أن اأخير مازال حيرا ً طليقيا ً منذ آاف‬ ‫السينن‪ ،‬وسييظل طليقيا ً طاما ينجيح ي التغريير باآخرين‬ ‫وإيهامهم بأنه يشعل النار من أجل ااستضاءة والدفء‪ ،‬فيما‬ ‫هو ي الحقيقة يوقد حطب (الفتنة) ليحرق الجميع‪.‬‬

‫ من مواليد امنطقة الرقية‬‫عام ‪1959‬م ‪1375 /‬هـ‪.‬‬ ‫ حصل عى البكالوريوس من‬‫جامعة الرياض عام ‪1978‬م‪.‬‬ ‫ حصل عى اماجستر من‬‫جامعة ســان فرانسيسكو‬ ‫اأمريكية عام ‪1980‬م‪.‬‬ ‫ حصل عى الدكتوراة من‬‫جامعة ستانفورد اأمريكية عام‬ ‫‪1985‬م‪.‬‬ ‫ عن أستاذا ً مساعدا ً ومرفا ً‬‫عى قسم اللغات بجامعة املك‬ ‫فيصل عام ‪1985‬م‪.‬‬ ‫ عمل مستشارا ً غر متفرغ‬‫باأمانة العامة مجلس التعاون‬ ‫لــدول الخليج العربية عام‬ ‫‪1990‬م‪.‬‬ ‫ ُر ِشح لإراف عى قسم‬‫اللغات والرجمة ي امركز‬

‫أحمد بن محمد عبوش الغامدي‬

‫ من مواليد القصيم‬‫ حاصـل عـى شـهادة‬‫البكالوريـوس مـن جامعة واية‬ ‫كاليفورنيـا ي الوايـات امتحـدة‬ ‫اأمريكيـة تخصـص هندسـة‬ ‫تكنولوجيا العلوم اإلكرونية عام‬ ‫‪1399‬هـ‪.‬‬ ‫ حصـل عى دبلوم طران من‬‫مركز طـران الجيـش اأمريكي‬ ‫تخصص طران عام ‪1404‬هـ ‪.‬‬ ‫كليـة‬ ‫ نـال اماجسـتر مـن‬‫حمد الحسون‬ ‫القيـادة واأركان تخصص العلوم‬ ‫العسكرية عام ‪1414‬هـ‪.‬‬ ‫ حصـل عـى دورة كبار القادة من مدرسـة العمليات امشـركة‬‫تخصص العلوم العسكرية عام ‪1424‬هـ‪.‬‬ ‫ عن مازما ً أول مهندس ضابط اتصاات ي قيادة ساح اإشارة‬‫عام ‪1400‬هـ‪.‬‬ ‫ أصبح لواء مهندس طيار ركن مديرا ً إدارة اإخاء الطبي الجوي‬‫ي إدارة اإخاء الطبي الجوي عام ‪1433 - 1421‬هـ‪.‬‬ ‫ شارك ي عدة دورات ي مجال التخصص وحصل عى الكثر من‬‫شهادات الشكر داخل وزارة الدفاع وخارجها‪.‬‬ ‫‪ -‬عن عضوا ً ي عدة لجان ورئيسا ً لعدة مؤتمرات‪.‬‬

‫ من مواليد منطقة الباحة عام ‪1370‬هـ ‪1951 /‬م‬‫ حصـل عـى شـهادة البكالوريوس مـن كلية التجـارة ي جامعة‬‫الرياض‪ ،‬تخصص اقتصاد وعلوم سياسية عام ‪1972‬م‪،‬‬ ‫ حصل عى اماجستر‪ ،‬تخصص اقتصاد من كلية العلوم واآداب ي‬‫جامعة دنفر بالوايات امتحدة اأمريكية عام ‪1978‬م‬ ‫ نـال الدكتـوراة‪ ،‬تخصـص اقتصاد مـن كلية العلـوم ااجتماعية‬‫واإنسـانية ي جامعة وايـة كلورادو بالوايات امتحـدة اأمريكية عام‬ ‫‪1982‬م‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ عُ ِن معيدا ي كلية املك عبدالعزيز الحربية عام ‪1395‬هـ‪.‬‬‫ ابتعث لتحضر اماجستر والدكتوراة عام ‪1403 / 1395‬هـ‪.‬‬‫‪ -‬عمل أستاذا ً مساعدا ً زائرا ً ي قسم ااقتصاد بجامعة واية كلورادو‬

‫أحمد‬ ‫إبراهيم‬ ‫الحكمي‬

‫جبران بن حامد‬ ‫علي العبيدي‬ ‫القحطاني‬

‫منطقة مكة امكرمة من عام ‪1419‬هـ حتى ‪1429‬هـ‪.‬‬ ‫ عمـل مديـرا ً إدارة الدراسـات التنمويـة ي إمارة‬‫منطقة مكة امكرمة عام ‪1430‬هـ حتى تاريخه‪.‬‬ ‫ عُ ِن مهندسـا ً ي قسـم التخطيـط والرامج بوزارة‬‫الشؤون البلدية والقروية ي منطقة مكة امكرمة‪.‬‬ ‫ عُ ِن مهندسـا ً ي اإدارة العامة للتخطيط العمراني‬‫بأمانة العاصمة امقدسـة‪ ،‬فمُعارا ً إمارة منطقة مكة ي‬ ‫إدارة الخدمات العامة‪.‬‬ ‫ عمل مساعدا ً مدير الخدمات العامة ي اإمارة‪.‬‬‫ عمـل مسـاعدا ً مدير الشـؤون الهندسـية ي إمارة‬‫منطقة مكة من عام ‪1424‬هـ حتى عام ‪1430‬هـ‪.‬‬

‫ عمل رئيسـا ً لقسـم علم اأمـراض بكلية الطب‬‫‪1433 - 1432‬هـ‬ ‫ عمـل مسـاعدا ً للمرف عى الكليـات الصحية‬‫لشـؤون الطالبات ‪1431 - 1430‬هـ‬ ‫ عمل استشـاريا ً ورئيسا ً لقسم اأمراض الجلدية‬‫والتناسلية ‪1434 - 1430‬هـ‬ ‫ عمل أسـتاذ مساعد بكلية الطب بجامعة نجران‬‫‪1430‬هـ وطبيب مقيم ‪1430 - 1425‬هـ‪.‬‬ ‫ له أبحاث ونشـاطات متنوعة وعن ي عدة لجان‬‫‪ ،‬كمـا شـارك ي عـدة دورات تدريبيـة ومؤتمـرات‬ ‫وندوات‪.‬‬

‫حمزة بن حسين الفعر الشريف‬ ‫ متخصـص ي الفقـه وأصوله وله اهتمامات بالسـرة النبويـة وااقتصاد‬‫اإسامي‬ ‫ عن أستاذا ً بالدراسات العليا بكلية الريعة بجامعة أم القرى‬‫ عمل مدرسا ً بامسجد الحرام‬‫ له عدد من امؤلفات والبحوث والدراسـات العلمية ‪ ،‬وخرات ي امحاماة‬‫وااستشـارات الرعيـة والقانونية والتحكيم وي امجمع الفقهي اإسـامي‬ ‫الدوي التابع منظمة التعاون اإسامي‬ ‫حمزة الريف‬ ‫ عن عضوا ً ي عديد من امجمعات وامجالس والجمعيات الخرية وجمعيات‬‫تحفيظ القرآن الكريم‪ ،‬وهيئات الرقابة الرعية ي البنوك وامؤسسات امالية اإسامية‬ ‫‪ -‬عمل مديرا ً عاما ً لبيت الخرة العامي للمحاماة والتحكيم وااستشارات امرفية اإسامية‪.‬‬

‫محمد بن مرشد بن راشد الرحيلي‬

‫محمد بن صالح بن علي الدحيم‬ ‫ من مواليد عام ‪1387‬هـ ‪1966‬م‪ ،‬ي منطقة القصيم‬‫ تخرج ي كلية الريعة جامعة اإمام محمد بن سعود اإسامية‬‫ عمل قاضيا ً ي وزارة العدل ثم محاميا ً ومستشارا ً رعيا ً وقانونيا ً‬‫ شارك ي عدد من امؤتمرات الدولية وامحلية‬‫ يقدم عديدا من امحارات ي النوادي اأدبية وبرامج إذاعية‬‫‪ -‬له عدد من امؤلفات الفكرية والثقافية‪.‬‬

‫كاريكاتر ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬ ‫عبدالرحمن الراشد‬ ‫ من مواليد اأحساء‬‫ حاصـل عـى البكالوريـوس إدارة أعمـال‬‫تخصـص إدارة ماليـة مـن جامعـة سـياتل‬ ‫بالوايات امتحدة اأمريكية عام ‪1985‬م‪.‬‬ ‫ عمـل ي عـدة مناصب منهـا رئيس مجلس‬‫إدارة الغرفـة التجاريـة الصناعيـة بامنطقـة‬ ‫الرقية‬ ‫‪ -‬عن عضوا ي عدة مجالس ولجان‪.‬‬

‫ خريج جامعة جورجيا ي الوايات امتحدة اأمريكية‪ ،‬تخصص إدارة أعمال‪،‬‬‫ يعمل حاليا ً نائبا ً لرئيس اللجنة الوطنية العقارية ي مجلس الغرف‪.‬‬‫ تدرج ي عدد من امناصب القيادية من عام ‪1397‬هـ إى عام ‪1429‬هـ‪ ،‬كان‬‫آخرها مديرا ً عاما ً لقطاع الكهرباء ي منطقة نجران مدة ‪ 13‬عاماً‪.‬‬ ‫ ُك ِلف بالعمل ي عدة إدارات‪.‬‬‫ عُ ِن عضوا ً ي عدة لجان ومجالس‪.‬‬‫‪ -‬له عدي ٌد من امشاركات الوطنية والتنموية وااجتماعية عى مستوى امملكة‪.‬‬

‫ من مواليد الرياض عام ‪1386‬هـ‪.‬‬‫ حصل عى شهادة اابتدائية وامتوسطة والثانوية من مدارس‬‫الثغر النموذجية ي جدة‪.‬‬ ‫ نال شهادتي البكالوريوس واماجستر من جامعة املك عبدالعزيز‬‫ي جدة‪.‬‬ ‫ حصل عى شهادة الدكتوراة من جامعة إيسكس ي بريطانيا‪.‬‬‫ يعمل حاليا ً عميدا ً لكلية ااقتصاد واإدارة وأستاذا ً للمحاسبة‬‫وامراجعة ي جامعة املك عبدالعزيز‪.‬‬ ‫ له ما يزيد عى خمسن بحثا ً باللغتن العربية واإنجليزية ي‬‫تخصصه‪ ،‬باإضافة إى عدد من الكتب‪.‬‬ ‫حسام العنقري‬ ‫ سجل حضورا ً مميزا ً ي اأدبيات وامؤتمرات والندوات امحلية‬‫والخارجية ذات العاقة بالعلوم اإدارية بشكل عام‪ ،‬ومجاات امحاسبة وامراجعة بشكل خاص‪.‬‬ ‫ ساهم ي عمل عدد من امجالس واللجان اأكاديمية واإدارية وامهنية داخل الجامعة ولدى عدي ٍد من‬‫الركات التجارية والجهات الحكومية والهيئات امهنية امحلية واإقليمية‪.‬‬ ‫ شارك ي تحكيم ومناقشة عدي ٍد من البحوث والرسائل العلمية‪ ،‬وتقديم عديد من الدورات وورش‬‫العمل والرامج التدريبية امتقدمة‪ ،‬وأرف عى عديد من الرسائل العلمية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ عُ ِن عضوا ً ي عدة لجان ومجالس‪ ،‬وله عدة كتب‪ ،‬ونُر له ما يزيد عى أربعن بحثا ي مجاات علمية‬‫محكمة ي مجال امحاسبة وامراجعة‪.‬‬ ‫ شارك ي أكثر من عرين بحثا ً ي مؤتمرات وندوات محلية وإقليمية ودولية ي مجال امحاسبة‬‫وامراجعة‪.‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫وامؤسسات العامة‬ ‫ تم ترشيحه خبر تدقيق أداء للمساهمة ي‬‫الرنامج التدريبي الذي نظم بامملكة امغربية‬ ‫بالتعاون مابن امجموعة العربية ومبادرة تنمية‬ ‫اانتوساي ( امنظمة الدولية لأجهزة العليا للرقابة‬ ‫امالية وامحاسبة ) ي موضوع ( الرقابة عى اأداء)‬ ‫ شارك ي تقديم بعض الندوات التي عقدت‬‫ي جامعة املك سعود وشارك أيضا ً ي عدة لجان‬ ‫داخلية وخارجية‪ ،‬وقدم عدة دورات متعلقة‬ ‫بتدقيق اأداء داخل امملكة وخارجها‬ ‫ كان عضوا ً ي لجنة تطوير نظام امحاسبة‬‫الحكومي‬ ‫ تم ترشيحه ليكون أحد أعضاء الفرق اميدانية‬‫امشاركة ي مروع دراسة التنظيم اإداري‬ ‫أجهزة الدولة‬ ‫ كلف برئاسة لجنة معاير ومقاييس اأداء‬‫والتعاون ي هذا الشأن والتحق بعدة برامج‬ ‫تدريبية ي الرقابة عى اأداء وامراجعة امالية‬ ‫داخل امملكة وخارجها‪.‬‬

‫عبدالرحمن بن‬ ‫راشد الراشد‬

‫لوزارة ااقتصاد والتخطيط عام ‪1420‬هـ‪.‬‬ ‫ شـارك ي عـدة ورش وحلقـات دراسـية ي الوايات‬‫امتحدة اأمريكية والبنك الدوي ومنظمة اأغذية والزراعة‬ ‫ومنظمة التعاون ااقتصادي والتنمية‪.‬‬ ‫ أرف عى الجوانب الفنية واإدارية لوزارة ااقتصاد‬‫والتخطيط‬ ‫‪ -‬عُ ِن عضوا ً ي عدة لجان ومجالس‪.‬‬

‫حسام بن عبدالمحسن العنقري‬

‫حمد بن عايض بن محمد آل فهاد‬ ‫ من مواليد نجران عام ‪1398‬هـ‬‫ حصل عى شهادة بكالوريوس الطب والجراحة‬‫من جامعة املك خالد عام ‪1423‬هـ‬ ‫ حصل عى شهادة سنة اامتياز من جا��عة املك‬‫خالد عام ‪1424‬هـ‬ ‫ نـال الزمالـة ي تخصـص اأمـراض الجلديـة‬‫والتناسـلية ‪1430‬هـ وشهادة دورة اعتماد امنشآت‬ ‫الصحية عام ‪2009‬م‬ ‫ عمل رئيسا ً لقسم الباطنة بكلية الطب ‪1433‬هـ‬‫وحتى اآن‬ ‫‪ -‬يعمل حاليا ً مديرا ً للمستشفى الجامعي بنجران‬

‫عام ‪1411‬هـ‪.‬‬ ‫ عمل أستاذا ً مساعدا ً ي قسم العلوم اإدارية بكلية املك عبدالعزيز‬‫الحربية عام ‪1412‬هـ‪.‬‬ ‫ عمل أستاذا ً مشاركا ً ي قسم العلوم اإدارية واإنسانية بكلية املك‬‫عبدالعزيز الحربية عام ‪1413 / 1412‬هـ‪.‬‬ ‫ عُ ِ‬‫ـن مستشـارا ً ي مكتـب وزيـر البـرول والثـروة امعدنية عام‬ ‫‪1433‬هـ‪.‬‬ ‫ توى بعض امهام الوظيفية ي وزارة البرول والثروة امعدنية‪.‬‬‫ يعمل حاليا ً مستشارا ً أعى لأبحاث ي مركز املك عبدالله للدراسات‬‫والبحوث البرولية‪.‬‬ ‫‪ -‬له بحوث منشورة باللغتن العربية واإنجليزية‪.‬‬

‫ من مواليد جازان‪ ،‬حصل عى شهادة اماجستر ي إدارة‬‫اأعمال عام ‪1398‬هـ ‪1978 /‬م‪ ،‬من جامعة سانتا كارا‬ ‫ي الوايات امتحدة اأمريكية‪.‬‬ ‫ يعمل حاليا ً نائبا ً لوزير ااقتصاد والتخطيط‪.‬‬‫ عُ ِن مديرا ً إدارة امتابعة ي الوزارة عام ‪1403‬هـ‪.‬‬‫ عُ ِن وكياً مساعدا ً لتخطيط القطاعات عام ‪1404‬هـ‪.‬‬‫ـن مستشـارا ً للتخطيط عام ‪1418‬هــ‪ ،‬ثم وكياً‬ ‫‪ -‬عُ ِ‬

‫ثامر بن عبدالمحسن مساعد القناوي‬

‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫حمد بن عبدالرحمن عبداه الحسون‬

‫أحمد الشويخات‬ ‫العربي للدراسات اأمنية‬ ‫والتدريب عام ‪1990‬م‪.‬‬ ‫ أنشأ مكتبا ً للرجمة وآخر‬‫لاستشارات والــدراســات‬ ‫الربوية بالرياض‪.‬‬ ‫ يشغل حاليا ً منصب امدير‬‫العام مروع اموسوعة العربية‬ ‫العامية‪.‬‬

‫ حصل عى شـهادة البكالوريوس ي الهندسـة امدنية‬‫مـن جامعة املـك عبدالعزيز ي جدة عـام ‪1408‬هـ ‪/‬‬ ‫‪1988‬م‪.‬‬ ‫ يعمـل حاليـا ً مديـرا ً إدارة الدراسـات التنموية ي‬‫إمارة منطقة مكة امكرمة‪.‬‬ ‫ عمل مهندسـا ً مدنيا ً ي فرع وزارة الشؤون البلدية‬‫والقروية بمنطقة مكة امكرمة من عام ‪1409‬هـ وحتى‬ ‫‪1414‬هـ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ عمل مهندسا ي أمانة العاصمة امقدسة بمكة حتى‬‫عام ‪1419‬هـ‪.‬‬ ‫‪ -‬عمل مهندسـا ً مرفا ً ي الشـؤون الهندسية بإمارة‬

‫ابراهيم أبوعباة‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫أحمد مهدي محمد الشويخات‬

‫اإرهابيون‬ ‫الحقيقيون ا‬ ‫يزالون أحرار ًا (!)‬

‫ من مواليد امدينة امنورة عام ‪1377‬هـ‬‫ حصل عى برنامج التدقيق اماي امتقدم من‬‫الوايات امتحدة اأمريكية خال الفرة من ‪1404‬‬ ‫ ‪1406‬هـ‬‫ حصل عى دبلوم رقابة مالية ( معادل‬‫للماجستر ) من معهد اإدارة العامة ‪1402‬هـ‬ ‫ حصل عى بكالوريوس إدارة أعمال من‬‫جامعة املك عبدالعزيز ‪1400/8/10‬هـ‬ ‫ عمل مديرا ً عاما ً للرقابة عى أداء الوزارات‬‫وامصالح‬ ‫ عمل مديرا ً عاما ً إدارة امعاير الرقابية‬‫ عمل مديرا ً عاما ً لإدارة العامة للرقابة عى‬‫أداء امؤسسات العامة والركات ثم مديرا ً عاما ً‬ ‫إدارة امتابعة‬ ‫ عمل مديرا ً عاما ً للتطوير اإداري‬‫ تم تعيينه بديوان امراقبة العامة وعمل ي‬‫امراجعة امالية‪.‬‬ ‫ شارك ي إعداد الائحة اموحدة لوحدات‬‫امراجعة الداخلية ي اأجهزة الحكومية‬

‫فمحارا ً ي الكلية نفسها عام ‪1402‬هـ فأستاذا ً مساعدا ً ‪1405‬هـ ثم‬ ‫أستاذا ً مشاركا ً عام ‪1412‬هـ‪.‬‬ ‫ قدم عددا ً من اأبحاث العلمية حصل بها عى درجة أستاذ مشارك‬‫كما ناقش عددا ً من رسائل اماجستر والدكتوراة ي عدد من الجامعات‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫ له عدد من الكتب والرسائل والدواوين الشعرية واأبحاث امطبوعة‪.‬‬‫ قام بالتدريس ي كليات الجامعة امختلفة وي اأقسام منذ عام‬‫‪1398‬هـ وحتى منتصف عام ‪1415‬هـ‪.‬‬ ‫‪ -‬عمل مديرا ً للمركز اإسامي اإفريقي ي الخرطوم مدة خمس‬

‫سنوات مرشحا ً من امملكة من شعبان عام ‪1406‬هـ إى محرم‬ ‫‪1411‬هـ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ عمل مستشارا ي مكتب مدير جامعة اإمام محمد بن سعود‬‫اإسامية مدة ثاث سنوات من عام ‪1411‬هـ إى ‪1413‬هـ‪.‬‬ ‫ صدر اأمر السامي الكريم بتعيينه رئيسا ً لجهاز اإرشاد والتوجيه‬‫بالحرس الوطني عام ‪1415‬هـ وا يزال عى رأس العمل‪.‬‬ ‫ عن عضوا ً ي عدة لجان ومجالس وشارك ي عديد من امؤتمرات‬‫العلمية والندوات الفكرية امحلية واإقليمية والدولية ‪ ،‬كما له عدة كتب‬ ‫ورسائل‪.‬‬

‫محمد الدحيم‬


‫محليات‬

‫‪7‬‬

‫يصير خير‬

‫محمد بن سعيد‬ ‫آل أحمد‬

‫محمد حدادي‬

‫ابتسم تطلع‬ ‫«المخالفة» أحلى!‬ ‫اض������ط������ررت‬ ‫ال��ري»‬ ‫لعبور»الطريق‬ ‫نحو «عسر» مرتن ي‬ ‫غ��ض��ون أس��ب��وع! وأن‬ ‫«سيارتنا العتيقة» خارج‬ ‫نطاق الخدمة فقد رضيت‬ ‫بأن «أدح��ش» نفي مع‬ ‫ً‬ ‫جيئة وذهاباً‪،‬‬ ‫«الجماعة»‬ ‫وه��ذا ما خفف إصابتي‬ ‫بإحدى قسائم «ساهر»‬ ‫امباركة كأغرب عملية‬ ‫تضاعفية ي تاريخ العالم‬ ‫الحديث والقديم! وأ ّن‬ ‫الطريق إى «أبها» مرهون‬ ‫باجتياز «عقبة ضلع»‬ ‫ف��إن نظام ساهر كان‬ ‫حارا ً وحظيت سيارات‬ ‫أقربائي بفاشات «ساهر»‬ ‫الرحيبية فقلت‪ :‬الحمد‬ ‫لله الذي عافانا مما ابتى‬ ‫به سيارات أقربائي وزدت‪:‬‬ ‫«اللهم حوالينا وا علينا»‬ ‫بل إنني قلت إن «خراب»‬ ‫سيارتي ربما يكون خرا ً‬ ‫بسامتي من السقوط‬ ‫ي ب��راث��ن «القسائم»‬ ‫امنقسمة صعوداً! وكلما‬ ‫أضاء «الفاش» كانت يدي‬ ‫تتحسس العقال للتأكد من‬ ‫مستو أنها ستكون‬ ‫أنه‬ ‫ٍ‬ ‫«فشيلة» بالتقاط كامرا‬ ‫ساهر ص��ورت��ي البهية‬ ‫والعقال يبتسم! عى اأقل‬ ‫أن تكون الصورة أفضل من‬ ‫الصورة ببطاقة اأحوال أو‬ ‫تلك التي تشاهدونها أعى‬ ‫امقال! وهذا اليء جعلني‬ ‫أمي إى أبعد من ذلك ي‬ ‫حال كان امسافر برفقة‬ ‫«عائلته» بأن يذكر «البنات»‬ ‫منهن بتغطية وجوههن‬ ‫فقسيمة واحدة تكفي ي‬ ‫مجتمعنا امحافظ! ا أريد‬ ‫ااستطراد أكثر‪ ،‬إنما وي‬ ‫حال نزولنا من «العقبة»‬ ‫تجاوزتنا إحدى سيارات‬ ‫«ساهر» ي طريقها للكمون‬ ‫ي أح��د م��واق��ع الرصد!‬ ‫ومع أن الرعة محددة‬ ‫ب�(‪ )60‬فإن رعتها كانت‬ ‫«مضاعفة» بحدود (‪)120‬‬ ‫فهل‬ ‫كيلومرا‪/‬ساعة!‬ ‫سيعاقب قائدها بمخالفة‬ ‫رع��ة؟ أم لدى مركبات‬ ‫«ساهر» حصانة وضمان؟!‬

‫محمد آل أحمد‬ ‫ من مواليد عام ‪1374‬هـ‪.‬‬‫ حصـل عـى دكتـوراة ي‬‫اإدارة العامة وتخصص فرعي‬ ‫ي اإدارة (إدارة أعمـال) مـن‬ ‫جامعة شمال تكساس (‪)UNT‬‬ ‫عام ‪1989‬م‪.‬‬ ‫ نـال اماجسـتر ي اإدارة‬‫العامة وتخصـص فرعي إدارة‬ ‫أعمـال مـن جامعـة ديرويت‬ ‫(‪ )UD‬عام ‪1984‬م‪.‬‬ ‫ حصـل عـى بكالوريـوس‬‫إدارة أعمـال مـن جامعة واية‬ ‫أريزونا (‪ )ASU‬عام ‪1980‬م‪.‬‬ ‫ عمـل معيـدا ً ‪1400‬‬‫ ‪1402‬هــ ي كليـة املـك‬‫عبدالعزيز الحربية‪.‬‬ ‫ عمل أستاذا ً مساعدا ً ي كلية‬‫املـك عبدالعزيـز الحربيـة من‬ ‫‪ 1410‬إى ‪1413‬هـ‪.‬‬ ‫ عمـل مديـرا ً عامـا ً لإدارة‬‫امركزية للتنظيم واإدارة امكلف‬ ‫(إعارة) من ‪1413/4/1‬هـ إى‬ ‫‪1414/11/27‬هــ‪ ،‬ثم مديرا ً‬ ‫عاما ً لـإدارة امركزية للتنظيم‬ ‫واإدارة من ‪1414/11/28‬هـ‬ ‫وحتـى ‪1426/11/29‬هــ‬ ‫فمستشـار تنظيم اعتبـارا ً من‬ ‫‪1426/12/1‬هـ ‪.‬‬ ‫ أعـر للقطـاع الخاص مدة‬‫ثاث سنوات‪.‬‬ ‫ كلـف بامشـاركة ي العديد‬‫من اللجان الدائمة وهي اللجنة‬ ‫العليا لإصـاح اإداري (حاليا ً‬ ‫اللجنـة الوزاريـة للتنظيـم‬ ‫اإداري) واللجنـة التحضريـة‬ ‫مجلس الخدمة امدنية‪.‬‬ ‫ شارك ي العديد من اللجان‬‫امؤقتة‪.‬‬ ‫ شـغل عضويـة مجلـس‬‫إدارة معهـد اإدارة العامـة‬ ‫للفـرة مـن ‪1418‬هــ وحتى‬ ‫‪1426‬هــ وعضويـة مجلـس‬ ‫إدارة امؤسسـة العامة لصوامع‬ ‫الغال ومطاحن الدقيق اعتبارا ً‬ ‫من ‪1432/2/24‬هـ‪.‬‬ ‫ عمـل ممثـاً للمملكـة ي‬‫مجلس إدارة امؤسسة اإسامية‬ ‫لتنمية القطـاع الخاص التابعة‬ ‫مجموعة البنك اإسامي للتنمية‬ ‫اعتبارا ً من ‪1432/4/3‬هـ‪.‬‬ ‫ شـارك ي النـدوات التـي‬‫دعـت إليهـا بعـض الجامعات‬ ‫والجمعيـات داخـل امملكـة‬ ‫وخارجها‪.‬‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫محمد بن داخل بن عبدربه السحيمي المطيري‬ ‫ من مواليد عام ‪1378‬هـ‪.‬‬‫ حصل عى ماجستر ي الدراسات القانونية من الجامعة اأمريكية ي‬‫الوايات امتحدة اأمريكية عام ‪1992‬م‪.‬‬ ‫ حصل عى دبلوم دراسات اأنظمة من معهد اإدارة العامة عام ‪1407‬هـ‪.‬‬‫ حصل عى بكالوريوس من كلية الريعة ي الرياض عام ‪1404‬هـ‪.‬‬‫ تدرج ي عدد من الوظائف اإدارية ي وزارة الشؤون البلدية والقروية؛‬‫حيث عمل باحثا ً رعيا ً ي اإدارة القانونية عام ‪1405‬هـ‪ ،‬وباحثا ً قانونيا ً ي‬ ‫اإدارة القانونية ي عام ‪1407‬هـ‪ ،‬وعمل مستشارا ً قانونيا ً ي مكتب وزير‬ ‫الشؤون البلدية والقروية عام ‪1412‬هـ‪ ،‬ومديرا ً عاما ً لإدارة القانونية عام‬ ‫‪1416‬هـ‪.‬‬ ‫ درج ي الوظائف ااستشارية ي اللجنة العامة مجلس الوزراء حتى وصل‬‫إى مستشار ي اللجنة العامة مجلس الوزراء‬ ‫ شارك ي عدد من اللجان امكلفة بإعداد اأنظمة واللوائح‪.‬‬‫ رأس عددا ً من فرق العمل القانونية وشارك ي عضوية اللجنة العامة‬‫لانتخابات البلدية ي دورتيها اأوى والثانية‪.‬‬ ‫ عمل مستشارا ً غر متفرغ ي عدد من الهيئات وامؤسسات العامة‪.‬‬‫ شارك ي عدد من الندوات ي امجاات القانونية‪.‬‬‫‪ -‬قدم عددا ً من اأبحاث وأوراق العمل ي الجوانب القانونية‪.‬‬

‫أمرهم شورى‬

‫فايز بن عبداه‬ ‫بن علي الشهري‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫ من مواليد الرياض‬‫ حاصل عى بكالوريوس علوم أمنية من كلية املك فهد اأمنية‬‫ حصل عى دبلوم الدراسات العليا ي اإعام من جامعة اإمام‬‫محمد بن سعود اإسامية‬

‫ حصل عى بكالوريوس اإعام من جامعة املك سعود‬‫ نال ماجستر مصادر امعلومات واأخبار اإلكرونية‬‫ حصل عى الدكتوراة ي الصحافة اإلكرونية ( اإعام‬‫اإلكروني ) من جامعة شيفيلد بامملكة امتحدة‬

‫ له عدة مهام ونشاطات‪ ،‬وله عديد من البحوث العلمية‪،‬‬‫وامحارات‪،‬‬ ‫ شارك ي ندوات ومؤتمرات داخل وخارج امملكة‬‫‪ -‬عن عضوا ً ي عدة لجان داخل وخارج امملكة‪.‬‬


‫ﺣﻤﺪة‬ ‫ﺑﻨﺖ ﺧﻠﻒ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎم ‪1395‬ﻫـ‪.‬‬‫ ﺣﺎﺻﻠﺔ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻟﻐﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬‫ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ اﻷﺣﺴﺎء ﻋﺎم ‪1417‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻧﺎﻟﺖ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ ﰲ اﻟﺪراﺳﺎت اﻷدﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب‬‫ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻋﺎم ‪1424‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ دﻛﺘﻮراة ﰲ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻷدﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ‬‫اﻵداب ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻋﺎم ‪1429‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺗﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﺳﺘﺎذا ً ﻣﺸﺎرﻛﺎ ً ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء ﺗﺨﺼﺺ أدب وﻧﻘﺪ‪.���‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ ﻟﻬﺎ إﻧﺘﺎج ﻋﻠﻤﻲ وأﻋﻤﺎل ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﺨﺼﺺ‪.‬‬‫ ﻋﻴﻨﺖ ﻋﻀﻮة ﰲ ﻋﺪة ﻟﺠﺎن وﻫﻴﺌﺎت‪.‬‬‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ وﺷﺎرﻛﺖ‬‫ﰲ اﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺆﺗﻤـﺮات ﻛﻤـﺎ ﻟﻬـﺎ ﻧﺸـﺎﻃﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻠـﺖ رﺋﻴﺴـﺔ ﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﺄدﻳﺐ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻛﻠﻴﺔ‬‫اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻋﺎم ‪1430 - 1429‬ﻫـ ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ وﻛﻴﻠﺔ ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب ﻟﻠﺸﺆون اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﻋﺎم ‪1431‬ﻫـ ﺣﺘﻰ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺣﻨﺎن ﺑﻨﺖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ‬ ‫اﺣﻤﺪي‬

‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺷﻬﺎدة اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﺴﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬‫ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﻋﺎم ‪1986‬م‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ اﻹدارة اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‬‫ﰲ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﻄﺐ اﻻﺳﺘﻮاﺋﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﻮﻟﻦ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﺎم ‪1989‬م‪.‬‬ ‫ ﻧﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﰲ اﻹدارة اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ‬‫اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﺘﺴـﱪج ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪1995‬م‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -‬ﺗﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ أﺳـﺘﺎذ اﻹدارة اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﺸـﺎرك واﻤﺪﻳﺮة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻔﺮع‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺮﻫﻢ ﺷﻮرى‬

‫ﻣﺤﻤﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﺒﺪﻳﻮي‬ ‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻋﺎم ‪1382‬ﻫـ‪.‬‬‫ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻋﻠﻢ اﺟﺘﻤﺎع ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺎم ‪1413‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻧـﺎل اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﺠﺮﻳﻤـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻧﺎﻳﻒ‬‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎم ‪1417‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋـﲆ دﻛﺘـﻮراة ﻋﻠـﻢ اﺟﺘﻤـﺎع ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﺳـﻜﺲ‬‫ﻛﻠﻮﺷﺴـﱰ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﰲ ﻋﻠﻢ اﻹﺟﺮام‬ ‫ﻋﺎم‪1421‬ﻫـ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻋﻤـﻞ ﻣـﻦ ‪1981‬م اﻤﻮاﻓـﻖ ‪1402‬ﻫــ إﱃ ‪ 1987‬م اﻤﻮاﻓﻖ‬

‫ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺑﻨﺖ ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺸﻌﻼن‬

‫ ﺗﻌﻤﻞ وﻛﻴﻠﺔ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ اﻹدارة اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻋﺎم ‪1998‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى ﺗﺨﺼﺺ‬‫إدارة وﺗﺨﻄﻴﻂ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻋﺎل‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ ﰲ اﻹدارة اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ ﻋﺎم ‪ 1987‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أوﻫﺎﻳﻮ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬‫ ﻧﺎﻟﺖ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﻋﺎم ‪ 1984‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أوﻫﺎﻳﻮ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪.‬‬‫ ﺗﺪرﺟﺖ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﻀﻮ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن‬‫ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳﺎت وأوراق اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻨﺸﻮرة ‪.‬‬‫ ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻟﻨﺪوات واﻟﻠﻘﺎءات ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ وداﺧﻠﻬﺎ ‪.‬‬‫ أﴍﻓﺖ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ وﻣﻨﺎﻗﺸﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻲ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة‪.‬‬‫ ﺣ ّﻜﻤـﺖ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻷﺑﺤﺎث اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﱰﻗﻴﺔ أو اﻟﻨﴩ ﰲ ﻣﺠـﻼت ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬‫ﺗﺤﻜﻴﻢ أﺑﺤﺎث وﻋﺮوض ﺗﻘﺪﻳﻤﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮات ﻋﻠﻤﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺧﱪات ﺗﺪرﻳﺴﻴﺔ ﰲ ﻣﻘﺮرات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس واﻟﺪﺑﻠﻮم اﻟﱰﺑﻮي واﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‪.‬‬‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻘﻦ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻗﺮاءة وﻛﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ‬‫ﻋﺪة ﺷﻬﺎدات ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﰲ ‪1388 / 1 / 18‬ﻫـ‪.‬‬‫ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ ﺗﺨﺼﺺ اﻟﻄﺐ واﻟﺠﺮاﺣﺔ‬‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻄـﺐ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟـﺪة ﻋﺎم‬ ‫‪1410‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ اﻟﺰﻣﺎﻟﺔ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ ﻟﻸﺷـﻌﺔ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺼﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫ﺑﺮﻳﺘﺶ ﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ ‪ -‬ﻓﺎﻧﻜﻮﻓﺮ ‪ -‬ﻛﻨﺪا ‪1418 - 1414‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ اﻟﺒﻮرد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻸﺷـﻌﺔ اﻟﺘﺸـﺨﻴﺼﻴﺔ ‪1418‬ﻫـ‬‫واﻟﺒﻮرد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻷﺷـﻌﺔ اﻤﺦ واﻷﻋﺼـﺎب ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ ‪-‬‬ ‫إﻳﺮﻓﺎﻳﻦ ‪ -‬اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪1419 - 1418‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﺳـﺘﺎذا ً ﻣﺸـﺎرﻛﺎ ً ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄـﺐ واﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ‬‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻘﺴـﻢ اﻷﺷﻌﺔ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﺷﻌﺔ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﺣﻔﻞ ﺳـﺠﻠﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﺑﺠﻤﻠﺔ ﻣـﻦ اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻤﻞ ﻣﻌﻴﺪا ً‬

‫اﻟﻌﺎم وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﰲ دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن ﻣﺜﻞ ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﻬﻴﺌﺔ‬‫اﻟﺨﱪاء ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻟﺪراﺳـﺔ ﻣـﴩوع ﻧﻈﺎم اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻠﺔ وﻟﻪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮات ﻣﺜﻞ‬ ‫وﻓـﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺸـﺎرك ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺪورة اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻋﴩة‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﻤﻜﺘﺐ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﺑﺠﻨﻴﻒ ‪/ 27‬‬ ‫‪ ، 2012/2‬وﻟﻪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺤﻮث‪.‬‬

‫ اﺳﺘﺎذ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ دﻛﺘﻮراة ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﺎﻧﺸﺴﱰ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻋﻤﻠﺖ ﻣﺪﻳﺮة ﻣﺆﺳﺴﺔ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻔﺘﻴﺎت‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻧﺎﺻﺮ اﻟﻌﻘﻴﻞ‬ ‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﰲ رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ ﻋﺎم ‪1368‬ﻫـ‪.‬‬‫ ﻳﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ﰲ ﻣﻜﺘﺐ ﻣﻌﺎﱄ وزﻳـﺮ اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ‬‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وﻣﻤﺜﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﻨﻈﻤﺔ اﻷﻗﻄﺎر اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﺪرة ﻟﻠﺒﱰول )أواﺑﻚ( ‪.‬‬ ‫ ﺣﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎت اﻟﺒﱰول واﻤﻌﺎدن ﻋـﺎم ‪1979‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ وﻻﻳﺔ‬‫ﺑﻨﺴﻠﻔﺎﻧﻴﺎ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﻦ رﺳﺎﻟﺔ ﺑﻌﻨﻮان )ﻣﺮوﻧﺔ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺒﱰوﱄ اﻟﺴﻌﻮدي(‪.‬‬ ‫ ﻧـﺎل اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ إدارة اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻟﺘﻌﺪﻳﻨﻴـﺔ ﻋـﺎم ‪1975‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ وﻻﻳﺔ ﺑﻨﺴـﻠﻔﺎﻧﻴﺎ‬‫ﻋﻦ رﺳـﺎﻟﺔ ﺑﻌﻨﻮان )اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﺘﻨﻮﻳﻊ ﻣﺼﺎدر دﺧﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫وﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﺠﻴﻮ ﻓﻴﺰﻳﺎﺋﻴﺔ ﻋﺎم ‪1971‬م ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﺎﻧﺖ ﻟﻮﻳﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺨﱪات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ وﺗﺪرج ﰲ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺿﻤﻦ‬‫اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﻟﻮزارة اﻟﺒﱰول واﻟﺜﺮوة اﻤﻌﺪﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ ﺷﺎرك ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻟﺲ اﻟﴩﻛﺎت واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت واﻤﻨﻈﻤﺎت‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ إﺳﻬﺎﻣﺎﺗﻪ‬‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺒﺤﻮث واﻤﺆﻟﻔﺎت واﻤﻘﺎﻻت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ داﺧﻞ وﺧﺎرج اﻟﻮزارة ‪.‬‬

‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪1371‬ﻫـ‬‫ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻟﻨﻈﻢ‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول‬‫واﻤﻌﺎدن‬ ‫ ﻧﺎل اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﺑﺤﻮث اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪،‬‬‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﻴﺸﻴﺠﺎن آن آرﺑﺮ ‪1981‬م‬ ‫ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً اﺳﺘﺎذ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻣﻨﻬﺎ وﻛﻴﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺪراﺳﺎت‬‫اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ورﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ‪1418‬ﻫـ‬ ‫ﺣﺘﻰ ‪1424‬ﻫـ ‪ -‬ﻋﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸﺎرا ً ﻏﺮ ﻣﺘﻔﺮغ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ ﻟﻪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺤﻮث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻤﻨﺸﻮرة ﻣﺜﻞ » ﻧﻤﻮذج ﺑﺮﻣﺠﺔ ﺧﻄﻴﺔ‬‫ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ اﻷﻣﺜﻞ ﰲ ﺷﺒﻜﺎت اﻻﻧﺘﻈﺎر » اﻤﻨﺸﻮر ﰲ اﻤﺠﻠﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻌﻠﻢ‬ ‫اﻟﻨﻈﻢ ‪ ،‬ﻟﻨﺪن ‪.‬‬

‫ﻣﻨﻰ ﻋﺒﺪاﷲ آل ﻣﺸﻴﻂ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺣﺴﻦ اﻟﺴﻠﻄﺎن‬

‫ ﻋﻤﻴﺪة اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وأﺳﺘﺎذة‬‫ﻣﺴﺎﻋﺪة ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ‪ ،‬واﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻧﺴﺎء ووﻻدة‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻠﺖ أﺳـﺘﺎذة ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ ﻗﺴﻢ ﻧﺴﺎء‬‫ووﻻدة‪ ،‬وﻋﻤﻴﺪة ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫ ﺗﻌﺪ أول ﻃﺒﻴﺒﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ إذ إﻧﻬﺎ‬‫اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ اﻟﻨﺴﺎء واﻟﺘﻮﻟﻴﺪ‪ ،‬وﻋﻀﻮة ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ‪.‬‬ ‫ ﺗﻌـﺪ ﺟﺎﺋﺰة اﻤﻔﺘﺎﺣﺔ أﺑﺮز اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬‫ﰲ ﺧﺘﺎم ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺻﻴﻒ أﺑﻬﺎ ﻟﻌﺎم ‪1427‬ﻫـ‪.‬‬

‫ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﻋـﺎم ‪ 1959‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ رﻳﺎض اﻟﺨـﱪاء ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪.‬‬ ‫ ﻳﻌﻤـﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﺳـﺘﺎذا ﻟﻠﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ اﻤﺴـﺎﻋﺪ‬‫ﰲ ﺗﺨﺼﺺ اﻻﺳﺘﺸـﻌﺎر ﻋﻦ ﺑﻌﺪ وﻫﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺴـﺢ اﻟﻔﻀﺎﺋﻲ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪.‬‬ ‫ ﺣﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ درﺟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬‫واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ) اﻻﺳﺘﺸﻌﺎر ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ( ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻮﻛﻴﻮ ﺑﺎﻟﻴﺎﺑﺎن‬ ‫ ﺣﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ ﻣﺆﻫـﻞ ﻋﻠﻤﻲ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‬‫واﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ اﻤﺪﻧﻴـﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺟﻮرج‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋـﲆ دﺑﻠـﻮم اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﻧﻈـﻢ‬‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺤﴬي واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻣﻦ ‪ MIT‬ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﺎﺳﺸﻮﺳﺘﺲ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋـﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻣﺎﺳﺸﻮﺳـﺘﺲ وﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻮﺳـﻄﻦ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌﺔ ﻛﻠﻮراو‪ ،‬ووﻛﺎﻟﺔ اﻟﻔﻀﺎء اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ ‪/‬ﺟﺎﻛﺴـﺎ‪ /‬ووﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻔﻀﺎء اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ‪/‬ﻧﺎﺳـﺎ‪ /‬وﺟﺎﻣﻌﺔ ﻃﻮﻛﻴﻮ واﻤﺮﻛﺰ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻻﺳﺘﺸﻌﺎر ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋـﲆ ﻣﻨﺤـﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻣـﻦ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﻔﻀـﺎء اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ‬‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻗﻮﻧﻤﺎ ﺷـﻤﺎل ﻃﻮﻛﻴﻮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻴﺎﺑﺎن‪ ،‬وﻣﻨﺤﺔ أﺧﺮى ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎء اﻟﺸـﺒﺎب ﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺤﺞ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻤﻘﺪﺳـﺔ وﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫وأﺧﺮى ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ وﺗﺤﺪﻳﺪ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺤﺮارﻳﺔ ﻟﻠﻤﺪن اﻤﻘﺪﺳﺔ ‪.‬‬ ‫ ﻟـﻪ إﺳـﻬﺎﻣﺎت وﻣﺸـﺎرﻛﺎت ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﺣﻴـﺚ ﻳﻌﻤـﻞ ﻣﻤﺜﻼً‬‫وﻣﻨﺴﻘﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺢ اﻟﻔﻀﺎﺋﻲ واﻻﺳﺘﺸﻌﺎر ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫ أﻋﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 87‬ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻠﻤﻴﺎ ً‬‫ ﺷـﻐﻞ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺧﱪاﺗﻪ‬‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫ أﺳـﺘﺎذ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺎت اﻟﺒﺤﺘـﺔ وﻋﻤﻴﺪة ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻮم ﰲ‬‫‪ - 2009‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﺮة ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﰲ ﻋﺪة ﻟﺠﺎن داﺧﻞ وﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻟﻬﺎ ﻋﺪﻳ ٌﺪ‬‫ﻣﻦ اﻷﺑﺤﺎث اﻤﺘﻤﻴﺰة ﰲ ﻣﺠﺎل ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻷﻋﺪاد اﻟﺠﱪﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ اﻹﴍاف ﻋـﲆ رﺳـﺎﺋﻞ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة وﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ وﺿﻊ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬‫ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﰲ اﻤﻮﺳـﻮﻋﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‬ ‫‪ ،Mathematical Reviews‬وﻟﻬـﺎ ﻋﺪﻳـ ٌﺪ ﻣﻦ اﻤﻘﺎﻻت‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫ ﻳﻌﺘـﱪ ﺗﺨﺼـﺺ »أﺑﻮﻣﺮﻳﻔـﺔ« ﻣـﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت‬‫اﻟﻨـﺎدرة ﻟﻴـﺲ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ واﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﺟﺪة ﻋﺎم‬ ‫‪ ،1412‬وأﺳـﺘﺎذا ً ﻣﺴﺎﻋﺪا ً ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ واﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫‪1420‬ﻫــ‪ ،‬وﻣﴩﻓـﺎ ً ﻋـﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺰﻣﺎﻟﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﺷـﻌﺔ‬ ‫‪1422‬ﻫـ‪ ،‬وﻣﺆﺳﺴـﺎ ً ورﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻸﺷﻌﺔ‬ ‫‪1424‬ﻫـ‪ ،‬وأﺳﺘﺎذا ً ﻣﺸﺎرﻛﺎ ً ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ واﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪1426‬ﻫـ‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻘﺴـﻢ اﻷﺷﻌﺔ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ‪1428 - 1426‬ﻫــ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺒﺎ ً ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﺗﺤﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻸﺷـﻌﺔ ‪1426 - 1424‬ﻫـ‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺎ ً ﻻﺗﺤﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻸﺷﻌﺔ ‪1429 - 1426‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺷﺎرك ﰲ ﻣﻨﺎﺷﻂ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﺘﻌﺪدة ﰲ ذات اﻟﺘﺨﺼﺺ‪.‬‬‫ ﻗﺪم ﻛﺘﺎﺑﻦ ﺗﺪرﻳﺴﻴﻦ ﻣﺤﻜﻤﻦ وﻣﻨﺸﻮرﻳﻦ دوﻟﻴﺎ ً ﰲ ﺗﺨﺼﺺ‬‫أﺷﻌﺔ اﻤﺦ واﻷﻋﺼﺎب‪.‬‬ ‫ ﻟـﻪ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 25‬ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻠﻤﻴـﺎ ً ﻣﺤﻜﻤﺎ ً وﻣﻨﺸـﻮراً‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬‫ﻋﻀﻮﻳﺘﻪ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻧﻮرة ﻋﺒﺪاﷲ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﺻﻘﻪ‬

‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ اžدرﻳﺴﻲ‬

‫ﻓﺪوى ﺑﻨﺖ ﺳﻼﻣﺔ ﺑﻦ ﻋﻮدة‬ ‫أﺑﻮ ﻣﺮﻳﻔﺔ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﺳﻄﺎم ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﷲ ﻟﻨﺠﺎوي‬

‫ﻧﺎﺻﺮ ﺑﻦ راﺟﺢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‬ ‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ﺑﻴﺸﺔ ﰲ ‪ 1391 / 3 / 28‬ﻫـ‬‫ ﺣﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﰲ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬ﻛﻠﻴـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬‫واﻹدارة‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﺷـﻬﺎدة اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬ﻛﻠﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻹدارة ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺷﻬﺎدة اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﻌﺎم ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻷزﻫﺮ ﻋﺎم ‪2006‬م ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻋﻤﻞ ﰲ ﻋﺪة ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء‬

‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة أﻓﻀﻞ ﺑﺤﺚ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬‫ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻌﺎم ‪ 2009‬م‪.‬‬ ‫ ﻧُـﴩ ﻟﻬـﺎ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﺑﺤﺎث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﻼت ﻣﺤﻜﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻟﺠﺎن ﻋﺪة‬‫ﺧﺎرج اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺧﱪات ﰲ اﻹرﺷـﺎد واﻟﻌﻼج اﻟﻨﻔﴘ‪.‬‬‫ ﺷﺎرﻛﺖ ﰲ ﻋﺪة ﻣﺆﺗﻤﺮات وﻟﻘﺎءات ﻋﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬‫ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬‫ ﻟﻬﺎ ﻣﺴﺎﻫﻤﺎت ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ‪.‬‬‫‪ -‬ﺗﺸﺎرك ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻟﺲ واﻟﻠﺠﺎن اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫ أﺳـﺘﺎذ ﻣﺸـﺎرك وﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺲ ﰲ ﻗﺴـﻢ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫اﻷﻣﺮة ﻧﻮره ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ‬‫ﻋﺎم ﻣﻤﺘﺎز ﻣﻊ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﴩف اﻷوﱃ‪.‬‬ ‫ ﻧﺎﻟﺖ ﻣﺎﺟﺴﺘﺮ اﻟﻌﻠﻮم ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ اﻟﺼﺤﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﴎي ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ دﻛﺘﻮراة اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﺳﺎﺑﻘﺎ ‪/‬‬‫ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﺮة ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫ ﻋﻀﻮ ﰲ ﻋﺪة ﺟﻤﻌﻴﺎت ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺮاﺑﻄﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ واﻟﻨﻔﺴﻴﺔ )ﺟﺴﺘﻦ ( وراﺑﻄﺔ اﻤﺨﺘﺼﻦ اﻟﻨﻔﺴﻴﻦ اﻤﴫﻳﺔ ) راﺗﻢ (‬

‫‪1407‬ﻫـ ﻣﺴﺌﻮل ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻌﻤﻼء ﰲ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤـﻞ ﻣﻨـﺬ ﻋـﺎم ‪ 2001‬م ﻛﺒـﺮ اﺧﺘﺼـﺎﴆ ﺗﺪرﻳﺐ اﻷﻣﻦ‬‫ﺑﺎﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ ﺗـﺪرج ﰲ اﻤﻨﺎﺻـﺐ ﺣﺘﻰ ﻋﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ﻟﺸـﺆون اﻟﻄﺮان‬‫اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﻜﺘﺐ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع واﻟﻄﺮان واﻤﻔﺘﺶ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪورات وﺷﺎرك ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‪.‬‬‫ ﻟﺪﻳـﻪ اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎت ﻋﺪة ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ إﺟﺮاء اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت‬‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وإﻟﻘـﺎء اﻤﺤﺎﴐات‪ ،‬ودراﺳـﺎت ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻧﺤﺮاف اﻟﺸﺒﺎب واﻤﺸﻜﻼت اﻷﴎﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻮﻫﺮة ﺑﻨﺖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮﺑﺸﻴﺖ‬

‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻤﻌﻬﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ ﻣﻨﺤـﺖ اﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ ﰲ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﻌﻬـﺪ اﻹدارة‬‫واﻤﺠﺎﻟﺲ واﻟﻠﺠﺎن اﻤﻬﻨﻴﺔ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ ﻟﻬـﺎ ﺧﱪات ﻣﻬﻨﻴﺔ دوﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺣﴬت اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻘﺎت اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‬‫واﻟﺪورات واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ واﻤﺆﺗﻤﺮات ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ ﺟﻮاﺋﺰ اﻟﺘﻔﻮق اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺧﻼل دراﺳﺔ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‬‫واﻟﺪﻛﺘﻮراة ﻣﻦ اﻤﻠﺤﻖ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﻟﻬﺎ ﺧﱪات إدارﻳﺔ ﰲ ﻣﻌﻬﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻣﺆﻟﻔﺎت وﺑﺤﻮث وأﻋﻤﺎل‬‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻨﺸﻮرة ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﻦ ‪ 1404‬إﱃ ‪1417‬ﻫـ ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻠﺖ وﻛﻴﻠﺔ رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻤﺪة ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ ‪-1426‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻠﺖ وﻛﻴﻠﺔ ﻋﻤﻴﺪة اﻟﺪراﺳﺎت‬‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ ﻣﻦ ‪1427‬ﻫـ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬

‫ﻫﺪى ﺑﻨﺖ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﻠﻴﺴﻲ‬

‫وﻓﺎء ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺪاﷲ ﻃﻴﺒﺔ‬

‫ ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ دﻛﺘﻮراة ﰲ ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔﺲ اﻟﱰﺑﻮي‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﺮة ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ‬‫ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ ) ﻛﻠﻴﺎت اﻟﱰﺑﻴﺔ ﺳﺎﺑﻘﺎً( ﻣﻦ ﻗﺴﻢ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ وﻛﻴﻠـﺔ اﻟﺸـﺆون اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت ‪-‬‬‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ‪ -‬رﺟﺐ‪ 1429 /‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺗﻌﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸﺎرا ً ﻏﺮ ﻣﺘﻔﺮغ ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى اﻟﺴﻌﻮدي ‪ 1427‬ﻫـ ﺣﺘﻰ‬‫اﻵن‪- .‬ﻧﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ اﻟﱰﺑـﻮي ﻋﺎم ‪ - 1426‬ﻛﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﺎت ‪ -‬اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔـﺲ اﻟﱰﺑﻮي واﻟﻨﻤـﻮ‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬‫ﺳﻌﻮد‪ 1416 ،‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ دﺑﻠﻮم اﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﻬﺪ اﻟﺪراﺳـﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬‫اﻟﻌﺎﱄ‪ ،‬اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻋﻠﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣـﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻵداب ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬‫ﺳﻌﻮد‪ ،‬اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺪﻟﻢ ﻋﺎم ‪1959‬‬‫ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﲆ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ ﰲ ﻋﻠﻮم ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ إﻧﺪﻳﺎﻧﺎ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬‫ﻋﺎم ‪1989‬م‪.‬‬ ‫ ﺗﺨﺼـﺺ ﰲ ﻣﻮاد ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ إﻧﺪﻳﺎﻧـﺎ ﺑﺄﻣﺮﻳﻜﺎ ﰲ ﻣﺎﻳﻮ ﻋﺎم‬‫‪1989‬م‪.‬‬ ‫ اﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻹﻛﻠﻴﻨﻴﻜـﻲ ﰲ إﺻﻼح اﻷﺳـﻨﺎن ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ إﻧﺪﻳﺎﻧﺎ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬‫أﻏﺴﻄﺲ ‪1988‬م‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻃﺐ وﺟﺮاﺣﺔ اﻷﺳـﻨﺎن ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‬‫ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ ‪1983‬م‪.‬‬ ‫ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ًَ أﺳـﺘﺎذا ﻣﺸـﺎرﻛﺎ رﺋﻴﺴﺎ ً ﰲ ﻗﺴﻢ إﺻﻼح اﻷﺳﻨﺎن ﰲ ﻛﻠﻴﺔ ﻃﺐ‬‫اﻷﺳﻨﺎن ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫ ﺗﻘﻠﺪ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﻤﻞ ﻣﺴـﺎﻋﺪا ً ﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﻴﺎدات ﻣﻦ‬‫‪ 1412 / 4 / 18‬ﻫـ وﺣﺘﻰ ‪ 1416 / 5 / 30‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻻﻣﺘﻴﺎز ﻣﻦ ‪ 1413 / 6 / 5‬ﺣﺘﻰ ‪1415 / 6 / 4‬ﻫـ‪.‬‬‫ ﻋﻤﻞ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺒﻮرد اﻟﺴﻌﻮدي ﻹﺻﻼح اﻷﺳﻨﺎن ﻣﻦ ‪1421 / 1 / 1‬‬‫إﱃ ‪ 1727 4 / 4‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻼج اﻟﺘﺤﻔﻈﻲ ﻣﻦ ‪1424 / 1 / 1‬‬‫ﻫـ ﺣﺘﻰ ‪ 1427 / 4 / 4‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ ﻟﻪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﺑﺤﺎث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻃﺐ اﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ‬‫ﻣﺸﺎرﻛﺎﺗﻪ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻟﻨﺪوات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ ﻧﺸﺎﻃﺎت ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬‫ﻟﻄﺐ اﻷٍﺳﻨﺎن‪ ،‬واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻹﺻﻼح اﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬واﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﺒﺤﻮث‬ ‫ﻃﺐ اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬واﻟﻨﺎدي اﻟﺴﻌﻮدي ﻹﺻﻼح اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬واﻻﺗﺤﺎد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻄﺐ‬ ‫اﻷﺳـﻨﺎن اﻟﺘﺠﻤﻴﲇ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن واﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ وﻛﻴﻠﺔ ﻗﺴـﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ واﻟﱰﺟﻤﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬‫اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻠﺖ ﻣﺤﺎﴐة ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ‪ -‬ﻣﺮﻛﺰ‬‫اﻟﻠﻐـﺎت اﻷوروﺑﻴﺔ و اﻟﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‬ ‫‪1989‬‬ ‫ ﻣﻨﺴـﻘﺔ ﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ ‪ -‬ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻠﻐﺎت‬‫اﻷوروﺑﻴـﺔ واﻟﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ‪1990‬‬ ‫ ‪1999‬‬‫ ﻣﻨﺴـﻘﺔ ﻟـﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ‪ -‬ﻗﺴـﻢ‬‫اﻟﱰﺟﻤـﺔ ‪ -‬ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻠﻐـﺎت واﻟﱰﺟﻤـﺔ ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد ‪1992-1991 -‬‬ ‫ ﻣﻨﺴـﻘﺔ ﻟـﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ ﻹﻋﺪاد اﻟﻌﺎم‬‫ﰲ وﺣﺪة اﻟﻠﻐـﺎت ‪ -‬ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻠﻐﺎت واﻟﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ‬

‫اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ‪1991‬‬ ‫ وﻛﻴﻠـﺔ وﺣﺪة اﻟﻠﻐﺎت ‪ -‬ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻠﻐﺎت واﻟﱰﺟﻤﺔ ‪-‬‬‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ‪ 1419-‬إﱃ اﻵن‬ ‫ وﻛﻴﻠﺔ ﻟﻘﺴـﻢ اﻟﻠﻐﺎت اﻷوروﺑﻴـﺔ واﻟﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﻛﻠﻴﺔ‬‫اﻟﻠﻐـﺎت اﻷوروﺑﻴﺔ واﻟﱰﺟﻤﺔ ‪ -‬ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‬ ‫‪ - 1419‬إﱃ اﻵن‬ ‫ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺨـﱪاء ﺑﻤﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء•‬‫ﻣﺴﺘﺸﺎر ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻐﺬاء و اﻟﻌﻼج وزارة اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ ﻋﻀﻮة ﺑﺎﻟﻔﺮﻳﻖ اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟﻺﴍاف ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻫﺪ‬‫»ﻧﻴﻮ ﻫﻮراﻳﺰن« ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ ﻋﻀـﻮة ﺑﺎﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻻﺳﺘﺸـﺎري ﻟـﻺﴍاف ﻋـﲆ‬‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣـﺔ• اﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ وزارة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﻣﻄﺒﻮﻋﺎت ﻣﱰﺟﻤﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻤﻴﺪي‬ ‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎم ‪ 1376‬ﻫـ‪،‬‬‫ درس اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﰲ ﻣﺪارس اﻟﺤﻠﻞ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬‫ ﺗﺨﺮج ﻋﺎم ‪ 1388 / 1387‬ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻷﻧﺪﻟﺲ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬‫ ﺗﺨﺮج ﻣﻦ اﻟﻜﻔﺎءة اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻣﻦ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض ﻋﺎم ‪ 1391 / 1390‬ﻫـ‬‫ ﺗﺨﺮج ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﺟﻐﺮاﻓﻴﺎ ﻋﺎم ‪/ 1397‬‬‫‪ 1398‬ﻫـ‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ دﺑﻠﻮم ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ‪ -‬إﻋﺪاد اﻤﺪﻳﺮﻳﻦ ‪ -‬ﻋﺎم ‪ 1400 / 1399‬ﻫـ‬‫ﻣﻦ ﻣﻌﻬﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ ﻳﺸﻐﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﻨﺬ‬‫ﻋﺎم ‪1422‬ﻫـ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩة ‪.‬‬ ‫ ﺧﺎض ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺑﺪءا ً ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﰲ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ) ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺒﻨﺎت ( ﰲ‬‫‪ 1398 / 10 / 14‬ﻫـ‬

‫ ﻋﻤﻞ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻘﺴﻢ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﺎﻟﺸﺆون اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻤﺪة ﻋﺎم‬‫ً‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻛﺒﺎﺣﺚ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻋﺎم ‪ 1400‬ﻫـ ‪ ،‬ورﺋﻴﺴﺎ ﻟﻘﺴﻢ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻋﺎم‬‫‪ 1401‬واﺳﺘﻤﺮ ﺑﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳﻨﻮات‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻣﺴﺎﻋﺪا ً ﻤﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ 1408‬ﻫـ وﺣﺘﻰ‬‫ﻋﺎم ‪ 1411‬ﻫـ‬ ‫ رﺷﺢ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻠﻒ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻋﻤﻠﻪ ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﺑﺎﻹﴍاف ﻋﲆ اﻟﺸﺆون‬‫اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺪءا ً ﻣﻦ ‪1422 / 3 / 26‬ﻫـ‬ ‫ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﻗﻴﺘﻪ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺒﻨﺎت ﰲ ﺷﻬﺮ‬‫‪ 8‬ﻋﺎم ‪ 1422‬ﻫـ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩة‬ ‫ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﻗﻴﺘﻪ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺒﻨﺎت ﰲ ﺷﻬﺮ‬‫‪ 8‬ﻋﺎم ‪ 1422‬ﻫـ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩ ة‬ ‫‪ -‬ﺷﺎرك ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن ﺑﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ‪.‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪.‬‬‫ ﻧﺎل اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﻮرث ﻛﺎروﻟﻴﻨﺎ ‪ -‬ﺷـﺒﻞ‬‫ﻫﻴﻞ ﻋﺎم ‪1410‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً أﺳﺘﺎذا ً ﰲ إدارة اﻟﺼﺤﺔ واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﻣﻦ ﻋﺎم ‪1420‬‬‫ﻫـ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻣﻌﻴﺪا ً ﺑﻘﺴﻢ اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﻜﻤﻴﺔ وﻣﻌﻴﺪا ً وﻣﺤﺎﴐا ً وأﺳﺘﺎذا ً ﻣﺴﺎﻋﺪا ً وأﺳﺘﺎذا ً ﻣﺸﺎرﻛﺎ ً‬‫ﺑﻘﺴﻢ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋﻤﻞ ﻣﺴﺘﺸﺎرا ً ﻏﺮ ﻣﺘﻔﺮغ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺤﺮر ﺑﻤﺠﻠﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬‫ﺳﻌﻮد‪ ،‬اﻟﻌﻠﻮم اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻟﻌﺎم ‪2012‬م‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻺدارة اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻣﻨﻬﺎ ﺟﺎﺋﺰة ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻤﺮاﺑﻊ ﻟﻌﺎم ‪2003‬م‪ ،‬ﺟﺎﺋﺰة ﺳﻴﻒ‬‫اﻹﻧﺠﺎز ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬ ‫ ﻟـﻪ ﻣﺆﻟﻔﺎت ﻋﺪة وﺑﺤﻮث ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻨﺸـﻮرة وﻛﺘﺐ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻹدارة اﻟﺼﺤﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬‫اﻤﻘﺎﻻت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻤﺤﻜﻤﺔ ‪.‬‬

‫ﻣﻔﺮح ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺴﺎﻫﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ‪ 1374 / 7 / 1‬ﻫـ ﰲ اﻷﻃﺎوﻟﺔ‬‫ ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﻫﻨﺪﺳـﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﻋﺎم‬‫‪1979‬م‬ ‫ ﻧـﺎل اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﻣﻦ إدارة ﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ ﰲ ﻋـﺎم ‪1980‬م‬‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﻜﺴـﺎس ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴًﺎ ﰲ‬ ‫وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺘﺸﺎر ﻟﺸﺆون اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫ ﻋـﻦ ﻣﺪﻳ ًﺮا ﻋﺎﻣًﺎ ﻟﻠﻄﺮق واﻟﻨﻘﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬ﺛﻢ‬‫ﻣﺪﻳ ًﺮا ﻋﺎ ًﻣﺎ ﻟﻠﻄﺮق واﻟﻨﻘﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺛﻢ وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﻮزارة اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﺸﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺛﻢ ﻣﺴﺘﺸﺎ ًرا ﻟﺸﺆون اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫ ﺷﺎرك ﻛﻌﻀﻮ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻬﻨﺪﺳﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬‫وﻋﻀﻮ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻌﺪ اﻟﻬﺪﻟﻖ‬ ‫ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ ‪1380 / 12 / 28‬‬‫ﻫـ‬ ‫ ﺣﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ درﺟـﺔ‬‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﺧﺪﻣـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﻠﻴـﺔ اﻵداب ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺳﻌﻮد ‪ 1983‬م‬ ‫ ﺣﺼـﻞ ﻋﲆ دﺑﻠـﻮم ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣـﻦ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫واﻟﺒﺤـﻮث اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 1984‬م ‪ ،‬ﺗﺨﺼﺺ ﻓﺮﻋﻲ‬ ‫) دﺑﻠـﻮم ( ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻣﻴـﺰوري ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪1991‬‬ ‫ ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ اﻟﻌﻠـﻮم ﺗﺨﺼﺺ‬‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﻦ ذات اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻋﺎم ‪1992‬م ‪.‬‬ ‫ ﻳﺸـﻐﻞ اﻟﻬﺪﻟﻖ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻨﺼﺐ‬‫وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻋـﺎم‬ ‫‪ 2012‬م ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﺗـﺪرج ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﺻﺐ ﰲ اﻟﻮزارة ‪،‬‬ ‫ ﺷﺎرك ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﺸﺎﻃﺎت‬‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﺠﺎل اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‬ ‫داﺧﻠﻴﺎ ً وﺧﺎرﺟﻴﺎ ً‬ ‫ ﻟـﻪ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت ﰲ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ‬‫اﻟﻠﺠﺎن اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬


‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﺘﺴﻠﻢ ﺗﺬﻛﺎرا ً ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ‬

‫ﻣﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﺬي ﻋُ ﻘﺪ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺮﻫﻢ ﺷﻮرى‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻳﺪﺧﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺑﺈﺷﺮاك اﻟﻤﺮأة ﻛﻌﻀﻮ ﻓﺎﻋﻞ ﺗﺤﺖ ﻗ ّﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫دﺧﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻳﻮم أﻣﺲ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﺣﻦ أﺿﺎف إﱃ ﻋﻀﻮﻳﺘﻪ‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ اﻣﺮأة ﻛﻌﻀﻮات ﻓﺎﻋﻼت ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻘﺘﴫا ً ﻋﲆ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﻛﻤﺴﺘﺸﺎرة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻓﻘﻂ‪ .‬وﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻋُ ﻘﺪت أوﱃ ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ ﰲ ﻳﻮم اﻷﺣﺪ‬ ‫‪1346/1/18‬ﻫـــ‪ ،‬اﻤﻮاﻓﻖ ‪1927/7/17‬م‪،‬‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟﺒﺎدرة ﻟﺘﻮﺳﻊ أﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ إﱃ آﻓﺎق‬ ‫أرﺣﺐ وﻟﺘﺠﺎور اﻤﺮأة اﻟﺮﺟﻞ ﺗﺤﺖ ﻗﺒﺔ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻣﺮ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﺮاﺣﻞ ﻋﺪة ﻣﻨﺬ دﺧﻮل اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ –ﻳﺮﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ– ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋﺎم ‪1343‬ﻫـــ‪1924/‬م؛‬ ‫ﺣﻴﺚ دﻋﺎ آﻧﺬاك إﱃ اﻟﺸﻮرى‪ .‬وﻛﺎن ﺗﺄﺳﻴﺲ أول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﻣﻨﺘﺨﺐ ﰲ ‪1343/5/24‬ﻫـــ اﻤﻮاﻓﻖ‬ ‫‪1924/12/20‬م‪ ،‬أُﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻫﲇ‬ ‫اﻟﺸﻮري ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﺸﻴﺒﻲ‪ ،‬وﻳﻀﻢ ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻪ )‪ (12‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬ﻟﺘﺄﺗﻲ‬ ‫اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ ﺗﻮﺳﻴﻊ داﺋﺮة اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﻢ ﺣﻞ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وﺻﺪرت اﻹرادة اﻟﺴﻠﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ ‪1344/1/8‬ﻫـــ‪ ،‬اﻤﻮاﻓﻖ ‪1925/7/28‬م‪،‬‬ ‫ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﻨﺘﺨﺐ ﻳﻤﺜﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺣﺎرات ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﻋﺪدﻫﺎ )‪ (12‬ﺣﺎرة‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﻜﻮن اﺛﻨﺎن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤﺎء‪ ،‬وواﺣﺪ ﻋﻦ اﻟﺘﺠﺎرة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻳﻌﻴّﻨﻬﻢ اﻟﺴﻠﻄﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻦ أﻋﻴﺎن‬ ‫اﻟﺒﻠﺪ‪ .‬وﻫﻨﺎ ﻧﻠﺤﻆ اﻟﺠﻤﻊ ﺑﻦ اﻻﻧﺘﺨﺎب واﻟﺘﻌﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺟﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺮزوﻗﻲ‪ ،‬واﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﺸﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺒﺎ ً ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬و)‪ (15‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬واﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﴎور اﻟﺼﺒﺎن‪ ،‬أﻣﻴﻨﺎ ً ﻟﻠﴪ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻋﺎم ‪1345‬ﻫـــ‪1926/‬ﻫـــ ﺻﺪرت‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ‪1345/2/21‬ﻫـ‪،‬‬ ‫اﻤﻮاﻓﻖ ‪1926/8/29‬م ﻋﲆ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬وﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻟﻘﺴﻢ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺨﺎص ﺑﺎﻤﺠﺎﻟﺲ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى وﻫﻲ اﻤﻮاد‪ ،(28) :‬و)‪،(29‬‬ ‫و)‪ ،(30‬و)‪ ،(31‬و)‪ ،(36‬و)‪ .(37‬أﺷﺎرت ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻮاد إﱃ ﻣﻘﺮ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﺗﺴﻤﻴﺘﻪ ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻻﺳﻢ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻫﲇ‪ ،‬وﺗﺸﻜﻴﻠﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎﺋﻪ اﻟﺬﻳﻦ ﺑﻠﻎ ﻋﺪدﻫﻢ )‪ (12‬ﻋﻀﻮاً‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻧﻌﻘﺎد ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻴﺼﺪر ﻧﻈﺎم اﻤﺠﻠﺲ ﻋﺎم ‪1346‬ﻫـ ﰲ ﺧﻤﺲ‬ ‫ﻋﴩة ﻣﺎدة‪ ،‬أﻇﻬﺮت ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﺗﺠﺎرب اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وﻫﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﻌ ّﺪ أول ﻧﻈﺎم ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫وﻳﻠﺰم ﺑﺄﻋﻀﺎء ﻣﻔﺮﻏﻦ ﻋﺪدﻫﻢ )ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ( أﻋﻀﺎء‪،‬‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻨﺎﺋﺐ اﻟﻌﺎم ﻟﺠﻼﻟﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻤﻮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﻨﻌﻘﺪ اﻤﺠﻠﺲ‬

‫ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﺈﻧﺘﻈﺎر اﻻﻋﻀﺎء اﻟﺠﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻦ‬ ‫ﻣﺮﺗﻦ ﰲ اﻷﺳﺒﻮع‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺠﺘﻤﻊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ذﻟﻚ ﺑﻨﺎء ﻋﲆ دﻋﻮة ﻣﻦ رﺋﻴﺴﻪ ﻛﻠﻤﺎ دﻋﺖ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺻﺪر ﻋﺎم ‪1347‬ﻫـــ‪1928/‬م‬ ‫)اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺪاﺧﲇ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى(‪ ،‬ﰲ أرﺑﻊ‬ ‫وﻋﴩﻳﻦ ﻣﺎدة‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻤﺮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﻨﻈﺎﻣﻪ اﻤﺬﻛﻮر‬ ‫دون ﺗﻌﺪﻳﻞ‪ ،‬وﻇﻞ ﻳﻤﺎرس ﻗﺪرا ً واﺳﻌﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت‪ ،‬إﱃ أن ﺗﺄﺳﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻋﺎم‬ ‫‪1373‬ﻫـــ‪1953/‬م‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺮى ﺗﻮزﻳﻊ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻼﺣﻴﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء‪ ،‬واﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬واﻤﻄﻮرة‬ ‫وﻓﻖ أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻇﻞ ﻳﻮاﺻﻞ‬ ‫ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ وﻳﺴﺘﻌﺮض ﻣﺎ ﻳُﺤﺎل إﻟﻴﻪ وﻓﻖ ﻧﻈﺎﻣﻪ‪،‬‬ ‫وإن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﺎﻤﺴﺘﻮى اﻟﺬي ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا وﻗﺪ ﻋﻘﺪ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻣﻨﺬ ﻋﻬﺪ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻋﻬﺪ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪ 6222‬ﺟﻠﺴﺔ‪ ،‬أﺻﺪر ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪9349‬‬ ‫ﻗﺮاراً‪ ،‬وﻋﺪد دوراﺗﻪ ﺑﻠﻎ )‪ (51‬دورة‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﻄﻌﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺷﺄﻧﺎ ً ﺑﺎرزا ً ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎم ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ –ﻳﺮﺣ���ﻪ اﻟﻠﻪ– ﺑﺘﺤﺪﻳﺚ اﻷﻧﻈﻤﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻓﺄﻋﻠﻦ ﰲ ﺧﻄﺎﺑﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﺬي أﻟﻘﺎه ﻳﻮم‬ ‫‪1412/8/27‬ﻫـ ﻋﻦ إﺻﺪار اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺜﻼﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬وﻧﻈﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬وﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺮﺳﺦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ –ﻳﺮﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ– دﻋﺎﺋﻢ اﻟﺸﻮرى ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺈﺻﺪاره ﻧﻈﺎﻣﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1412/8/27‬ﻫـــ ﻳﺤﻞ ﻣﺤﻞ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻘﺪﻳﻢ اﻟﺼﺎدر ﰲ ﻋﺎم ‪1347‬ﻫـــ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﻤﺎده اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ واﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻤﻠﺤﻘﺔ ﺑﻬﺎ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ‪1414/3/3‬ﻫـ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﺗﻜﻮﻳﻨﻪ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ دورﺗﻪ اﻷوﱃ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ وﺳﺘﻦ‬

‫ﻋﻀﻮاً‪ ،‬وﰲ دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺻﺎر اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻜﻮﻧﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫رﺋﻴﺲ وﺗﺴﻌﻦ ﻋﻀﻮاً‪ ،‬وﰲ دورﺗﻪ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻜﻮﻧﺎ ً ﻣﻦ رﺋﻴﺲ وﻣﺎﺋﺔ وﻋﴩﻳﻦ ﻋﻀﻮاً‪.‬‬ ‫وﰲ دورﺗﻪ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﺻﺎر اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻜﻮﻧﺎ ً ﻣﻦ رﺋﻴﺲ‬ ‫وﻣﺎﺋﺔ وﺧﻤﺴﻦ ﻋﻀﻮاً‪.‬‬ ‫وﰲ ‪1426/6/26‬ﻫــــــــ اﻤــﻮاﻓــﻖ‬ ‫‪2005/8/1‬م ﺗﻮﱃ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ اﻟﺒﻼد؛ اﻟﺬي‬ ‫أوﱃ ﻋﻨﺎﻳﺘﻪ اﻟﻘﺼﻮى ﺑﻬﺬا اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻠﺖ ﰲ‬ ‫دﻋﻤﻪ ﻣﺴﺮﺗﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺑﻌﺾ ﻣﻮاد ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻛﻲ ﺗﺘﻔﻖ واﻤﺘﻐﺮات اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻤﺘﻨﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ ﻟﻠﻮﻃﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬا ﻣﺎ أﺻﺪره ﻳﻮم أﻣﺲ ﺑﺈﴍاك‬ ‫اﻤﺮأة ﻛﻌﻀﻮ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻋﻘﺪ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ ﺣُ ﻠﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺴﻨﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ دورﺗﻪ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ‪1141‬‬ ‫ﺟﻠﺴﺔ‪ ،‬وأﺻﺪر ﺧﻼﻟﻬﺎ ‪ 1361‬ﻗﺮاراً‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ رﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ وﺑﻦ ﺟﺒﺮ‬

‫آل ﻋﻠﻲ‪ :‬اﻟﻠﺠﺎن ﻟﻴﺴﺖ ﺣﻜﺮ ًا ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺟﻞ‪ ..‬وﺳﺘﺮأﺳﻬﺎ ﻧﺴﺎء أﺑﻮ ﺳﺎق‪ :‬دورة اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ وﻓﺎرﻗﺔ ﻓﻲ ﺗﺎرﻳﺨﻪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺸﻌﻞ آل ﻋﲇ‬

‫ﻗـﺎل ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺸـﻌﻞ آل ﻋـﲇ‪ ،‬ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« إن اﻤﺮأة ﻣُﻨﺤﺖ اﻟﺤﻖ‬ ‫ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﻤﺴـﺮة اﻟﻨﻤـﻮ‬ ‫واﻟﻌﻄـﺎء واﻟﺤﻴـﺎة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠﻤﻴـﻊ أﺑﻌﺎدﻫـﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫ﻧﻈـﺮة اﺳـﺘﴩاﻓﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣـﻦ ﻗﺎﺋـﺪ اﻤﺴـﺮة ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ اﻟﺮأي وﺗﻮﺟﺪ ﰲ‬

‫اﻟﺸﻮﻳﺨﺎت‪ :‬ﺷﻌﻮري ﻣﺰﻳﺞ‬ ‫ﻣﻦ ا‡ﻣﻞ واﻟﺨﺸﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﺴﻦ ﻋﲇ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﱪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﻮﻳﺨﺎت ﺑﻌﺪ اﺧﺘﻴﺎره‬ ‫ﻋﻀﻮا ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ :‬أﺗﻘﺪم أوﻻ ً ﺑﺎﻟﺸﻜﺮ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ‪-‬ﻳﺤﻔﻈﻪ اﻟﻠـﻪ‪ -‬ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ‪ ،‬وﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻴـﻒ واﻟﺘﴩﻳﻒ ﻣﻌﺎً‪ .‬وﺷـﻌﻮري ﻫﻮ ﻣﺰﻳﺞ ﻣـﻦ اﻷﻣﻞ واﻟﺮﺟﺎء‬ ‫واﻟﺨﺸـﻴﺔ‪ .‬ﻓﺎﻷﻣـﻞ واﻟﺮﺟـﺎء ﻫـﻮ أن ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﺮء أن ﻳﺴـﻬﻢ ﻣﻊ‬ ‫إﺧﻮاﻧـﻪ وأﺧﻮاﺗﻪ أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺘﺼـﻮرات واﻵراء واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‬ ‫اﻟﺼﺎﺋﺒـﺔ واﻟﻨﺎﺟﻌﺔ ﻤﻘﺎرﺑـﺔ وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻤﻠﺤﺔ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﺼﺤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻻﻗﺘﺼﺎد وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺣﻲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺿﻤﻦ ﺗﻨﺴـﻴﻘﺎت‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺨﺪم اﻟﺒﻼد واﻟﻌﺒﺎد‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺨﺸﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه‬ ‫اﻵراء ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻫـﻲ ﻣﺠﺮد ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﺗﻘﺒﻊ وﺗﻈﻞ ﺣﺒﻴﺴـﺔ اﻷدراج وﻗﻴﺪ‬ ‫اﻟﺘـﺪاوﻻت اﻟﻠﻔﻈﻴـﺔ ﻋﻨﺪ ﺑﻌـﺾ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﻦ ﰲ اﻟﻮزارات ﻣﻤﻦ أﺳـﻬﻤﻮا‬ ‫وﻻﻳﺰاﻟـﻮن ﰲ ﺗﻌﻄﻴﻞ اﻟﺘﻮﺟﻬـﺎت اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﺠﺪﻳﺔ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﺤﻖ‬ ‫ﻣﻨﺎ ﻋﻤﻼً ﻛﺒﺮا ً وﻣﻨﻈﻤﺎ ً وﻣﺒﺘﻜﺮا ً وﻣﻠﻤﻮﺳـﺎ ً ﻳﺼﺐ ﰲ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻨﺎس‪ .‬ﻓﺎﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﻐﺮ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎن ﻣﻘﺎرﺑﺔ اﻤﺸـﻜﻼت واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺑﺎﻟﻄﺮق اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫وأﺳـﺄل اﻟﻠـﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ أن ﻳﻌـﻦ اﻤﺮء ﻋـﲆ ﺗﺤﻤﻞ ﻫﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺴﻴﻤﺔ‪.‬‬

‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ ﺗﻤﺜﻞ ﺣﻴﻨﻬﺎ‬ ‫إﻋﻤـﺎرا ً ﻟﻬﺬا اﻟﺠﺎﻧـﺐ‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﻘﻬﺎ أن‬ ‫ﺗﻘﻮم ﺑﺪورﻫﺎ اﻟﺤﻴﻮي ﻟﻜﺎﻓﺔ ﻣﺠﺮﻳﺎت‬ ‫اﻷﺣﺪاث‪ ،‬واﻋﺘـﱪ ﻫﺬا اﻟﺘﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﺮأة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﺪاد واﻟﺘﻤﺎم ﻟﻠﻘﻴﺎدة‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن اﻤﺮأة ﺳـﺘﺘﻮﱃ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻠﺠﺎن إذا‬ ‫اﺧﺘـﺮت ﻣـﻦ زﻣﻼﺋﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﱰﺷـﻴﺢ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﻠﻴﻪ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﻬﺎ وﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫رﺋﺎﺳﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻦ ﺣﻘﻬﺎ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺣﻜﺮا ً ﻋﲆ اﻟﺮﺟﻞ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ آل ﻋـﲇ ﻋـﻦ رأﻳـﻪ ﰲ‬

‫اﻤﺆﻫـﻼت أن ﻣﺎ ﻳﻬﻢ اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻫﻮ أن ﺗﻜﻮن ذات رأي ﺳﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻗﺎدرة‬ ‫ﻋـﲆ إﻳﺼـﺎل ﺻﻮﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴬوري أن ﻳﻜـﻮن اﻤﺆﻫﻞ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﺤـﻮر اﻤﻮﻗﻒ‪ ،‬ﺑﻞ اﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ‬ ‫إﻋﻄﺎء اﻟﺮأي وإﻓﻬﺎم أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻟﺮأﻳﻬﺎ وﺷـﻤﻮﻟﻴﺘﻬﺎ ﻟﻺدراك‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أن اﻤﺆﻫﻼت داﻋﻤﺔ وﻟﻴﺴـﺖ أﺳﺎﺳـﺎً‪،‬‬ ‫واﻤـﺮأة ﻛﺎﻟﺮﺟـﻞ ﰲ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺎت‪،‬‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻫﻨـﺎك ﺗﻔﺮﻳـﻖ ﺑـﻦ ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺼﻬـﻢ‪ ،‬ورأﻳﻬﺎ ﻣﻜﻤ ٌﻞ‬ ‫ﻟﺮأي أﺧﻴﻬﺎ اﻟﺮﺟﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﺣﻤﺪ آل ﻣﻄﺮ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ أﺑﻮ ﺳﺎق‬

‫ﻗـﺎل ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻓﻴﺼـﻞ‬ ‫أﺑـﻮ ﺳـﺎق‪ ،‬إن دورة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺔ وﻓﺎرﻗـﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ وﺳـﺠﻠﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﱪﻤﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻦ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ اﻟﻜﺜﺮ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻤ ﱢﻜﻨﻪ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر أﺑﻮ ﺳﺎق‪ ،‬إﱃ أﻧﻪ ﻣﺘﻔﺎﺋﻞ‬

‫ﺧﺎﺷﻘﺠﻲ‪ :‬ﺗﻄﻮر ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‪ ..‬واﻟﻨﺴﺎء ﺳﻴﻘﺪﻣﻦ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫وﺻـﻒ ﻣﺪﻳـﺮ ﻗﻨـﺎة اﻟﻌـﺮب‬ ‫اﻹﺧﺒﺎرﻳـﺔ ﺟﻤﺎل ﺧﺎﺷـﻘﺠﻲ‬ ‫اﻧﻀﻤـﺎم اﻤـﺮأة ﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﺑﺄﻧـﻪ ﺗﻄﻮر‬ ‫ﻃﺒﻴﻌـﻲ ﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ واﻷﻣـﻮر‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤـﺮأة ﴍﻳﻜﺔ اﻟﺮﺟﻞ وﺗﻌﻠﻤﺖ وﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻟﻬـﺎ ﻛﻠﻤـﺔ وأن ﺗﻜﻮن ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ أي‬ ‫ﻋﻀـﻮ‪ ،‬وﺳـﻮف ﺗﺘﺤـﺪث ﰲ اﻟﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ واﻟﻌﻘـﺎر واﻻﻗﺘﺼﺎد وﻛﻞ‬ ‫ﳾء وﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻤﺮأة‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬وأﺿـﺎف ﻻ أﺗﻮﻗﻊ أن اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﻳﺮدن اﻟﺘﺤﺪث ﰲ أﻣﻮر ﺗﺨﺺ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ّ‬ ‫وﻫـﻦ ﻋﻀﻮات‬ ‫ﻓﻘـﻂ وﻻﻳﻨﺒﻐﻲ ذﻟﻚ‬ ‫ﻛﺎﻣﻼت اﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ ﻳﺘﺤﺪﺛﻦ ﰲ أﻣﻮر‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ واﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺣﻘﻬﻦ أن‬ ‫ﻳﻤﺜﻠﻦ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وﻻ أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳُﺤﺪد‬

‫ﺟﻤﺎل ﺧﺎﺷﻘﺠﻲ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻦ ﺑﻞ ﻳﺨﺘﺎر اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫ﻟﻜﻔﺎءﺗـﻪ وﻟﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺴـﻪ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫ﻧﻈﺮﻳﺔ ﻫـﺆﻻء اﻟﻌﻀﻮات أﻧﻬﻦ دﺧﻠﻦ‬ ‫ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ اﻟﻨﺴـﺎء أو ﻳﻬﺘﻤﻤﻦ ﺑﻤﺸﺎﻛﻞ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺄﻧﻪ اﻓﱰاض ﻏـﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر‪ ،‬ﺣﻴـﺎة ﺳـﻨﺪي‬

‫ﺗﺒﺬل ﺟﻬﺪا أﻛـﱪ ﰲ اﻟﻌﻠﻮم وإﺻﻼح‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ وﻟـﻢ ﻳﻘﺘـﴫ دورﻫـﺎ ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﰲ أﻣﻮر اﻟﻨﺴـﺎء ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وﻳﺠﺐ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ إﻟﻴﻬﻦ ﻛﻨﺴﺎء وإﻧﻤﺎ ﻧﺤﺎﺳﺒﻬﻦ‬ ‫ﻛﺄﻋﻀـﺎء ﰲ اﻟﺸـﻮرى ‪ ،‬وﻻﺑﺪ ﻣﻦ أن‬ ‫ﻳﻘﺪﻣﻦ إﺿﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧـﺮ ﻗﺎﻟـﺖ‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ وﺳـﻔﺮة اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫ﻟﻠﻨﻮاﻳـﺎ اﻟﺤﺴـﻨﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة واﻟﻄﻔـﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻔﻠﺒـﻦ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮرة‬ ‫ﺣﺼﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌـﻮن‪ :‬إن اﻤﺮأة‬ ‫ﻋﻨـﴫ ﻣﻬـﻢ وإﻳﺠﺎﺑـﻲ وﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﻔﻴـﺪ اﻤﺠﻠـﺲ أﻛﺜﺮ و ‪ %20‬ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫ﺿﺌﻴﻠﺔ وﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻟﺠـﺎن اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ أراﺋﻬـﻦ ﰲ اﻟﻠﺠـﺎن‪ ،‬واﻤﻔﱰض‬ ‫أن ﻻﺗﻘﻞ اﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻋـﻦ ‪ %40‬ﻟﻮﺟﻮد‬ ‫اﺳﺘﺸـﺎرﻳﺎت ﻋـﲆ درﺟـﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ واﻹﺳـﻬﺎم ﰲ‬

‫ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺎﻤﺠﺘﻤﻊ أﻛﺜﺮ‪ ،‬واﻤﺮأة‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺮاﻫﻦ ﻫﻲ أﻗﺮب ﻣﻦ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﻤﻠﻚ ﺳﻠﻄﺔ أﻛﱪ ﰲ إدارة‬ ‫اﻷﴎة واﻤﻨـﺰل واﻷﻃﻔـﺎل وﺗﻌـﺮف‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎﻫـﻢ وﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﻤـﺮأة ﺗﺪﻳﺮ‬ ‫ﴍﻳﺤﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻟﻸﺳـﻒ‬ ‫ﺗُﻌﻄﻰ ﻧﺴﺒﺔ أﻗﻞ ﻣﻦ اﻤﻮﺟﻮد‪ ،‬واﻤﺮأة‬ ‫أﻗـﺪر وﺗﻌـﺮف أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺮﺟـﻞ‪،‬‬ ‫ﻻﻧﺸﻐﺎل اﻟﺮﺟﻞ ﰲ وﻇﻴﻔﺘﻪ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮار‬ ‫ﻓﻬـﻮ ﻻﻳﻌﺮف ﻋﻦ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻻﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﻤـﺮأة ﻫﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺪﻳـﺮ اﻤﻄﺒﺦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ واﻤﺼﻨﻊ‬ ‫اﻷﺳـﺎﳼ ﰲ اﻷﴎة‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ أﺳـﺘﻐﺮب‬ ‫أن اﻟﻨﺴﺎء ّ‬ ‫ﻫﻦ ﻣﻦ ﻳﺨﻄﻄﻦ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻳﻌﻄـﻦ ﺗﻤﺜﻴـﻼ ﺿﺌﻴـﻼ‪ ،‬وﻧﺤﺘﺎج‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻛﺜﺮة ﻟﻨﻌﺮف ﻛﻴﻒ ﻧﺨﻄﻂ‬ ‫ﺧﻄﻄﺎ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫وﻣﻄﻤـﱧ ﻋﲆ اﻟـﺪور اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﺘﻠﻌﺒﻪ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫وﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن أُﻋﻠﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻧﻀﻤﺎم ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻴﺪة ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫إﱃ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﺑﻮ ﺳـﺎق‪ ،‬أن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮه ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻠﻔﺎت اﻤﻬﻤﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟﺪور اﻟﺮﻗﺎﺑﻲ واﻟﺘﴩﻳﻌﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻛﻞ دورة‬ ‫ﻫﻲ ﺑﻨﺎء ﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻟﻠﺪورة اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻴﻬـﺎ ﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻤﻠﻔـﺎت اﻤﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺤﻜﻢ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﺪورة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وأﺑﺎن‬

‫أﺑﻮ ﺳﺎق أن ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﻠﻔﺎت اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻧﻈﺎم اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻧﻈﺎم اﻤﺮور‪،‬‬ ‫واﻤﺴـﺘﻮى اﻤﻌﻴﴚ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﺑﻮ ﺳﺎق‪ :‬أﺗﻮﺟﻪ ﺑﺎﻟﺸﻜﺮ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﻞ ﻤﻘﺎم ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﺳـﻤﻮ‬ ‫وﱄ ﻋﻬـﺪه‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﻰ أن ﻳﻜـﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ ﻇﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺤﻜﻴﻤـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ وﺟﱠ ﻪ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ‬ ‫إﱃ رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠـ��� وﻧﺎﺋﺒـﻪ وﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء‪.‬‬

‫داﻏﺴﺘﺎﻧﻲ‪ :‬إﻛﻤﺎل اﻟﻨﺼﻒ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫وﺻﻒ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ داﻏﺴﺘﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻗـﺮار ﻣﻨـﺢ اﻤـﺮأة‬ ‫ﻋﻀﻮﻳـﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮري‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮار اﻟﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻫﺬا‬ ‫ﻳﻮم ﻓﺎﺻـﻞ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺒﻼد‬ ‫وﰲ ﻣﺴﺮة اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﻋﺘﻘـﺪ أﻧﻪ ﺳـﻴﻜﻮن إﻳﺬاﻧﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺒـﺪء ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة‬ ‫ﺗﺄﺧـﺬ ﻓﻴﻬـﺎ اﻤـﺮأة دورﻫـﺎ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻜﻮن‬ ‫ﻋﻀﻮا ً ﻓﺎﻋﻼ ً ﻓﻴﻪ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف‪» :‬وﺟﻮد اﻤﺮأة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻳﻜﻤﱢ ﻞ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ داﻏﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻨﺼﻒ اﻟﻐﺎﺋﺐ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ودورﻫـﺎ ﺳـﻴﻜﻤﻞ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟـﴬورة ﺑﺎﻹﻳﺠـﺎب ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮارت اﻤﺠﻠﺲ«‪.‬‬


‫ﺑﻮﺑﺸﻴﺖ واﻟﺤﺮﺑﻲ‪ :‬ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻟﻨﺴﺎء اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﺆازرة “ﺧﻮة اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫رﻓﻌﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة اﻟﺠﻮﻫﺮة ﺑﻨـﺖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﻮﺑﺸـﻴﺖ‪ ،‬اﻟﺸـﻜﺮ ﻟﻠﻮاﻟـﺪ اﻟﻘﺎﺋـﺪ‪ ،‬ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﺣﻈﻴـﺖ ﺑـﻪ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ اﻫﺘﻤـﺎم ورﻋﺎﻳﺔ ﰲ ﻋﻬﺪه‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة أن دﺧﻮل اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑـ ‪ %20‬ﻣﻦ‬

‫اﻟﻌﺪد اﻟـﻜﲇ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻟﻬﻮ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻤﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وإﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً وﻋﺎﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺻﻠـﺖ إﱃ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻞ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﺗﻘﻠﺪت ﻣﻨﺎﺻﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴـﺎ‪ ،‬وﺷـﺎرﻛﺖ ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻷﻋﻤـﺎل واﻷﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺑﺮاءات اﺧﱰاع؛ ﻓﺎﻟﺜﻘﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ ﻣﻨﺤﻬﺎ إﻳﺎﻫﺎ واﻟﺪﻧﺎ وﻗﺎﺋﺪ ﻣﺴﺮﺗﻨﺎ‬ ‫ﺳﺘﻜﻮن ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻤﻄﻠﻮب ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪.‬‬

‫ورأت ﺑﻮﺑﺸـﻴﺖ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة ﰲ ﺑﻨـﺎء‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﺗﺤﻤﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺳـﻴﺜﺮي اﻟﻨﻘﺎش‪،‬‬ ‫وﻳﻨـﻮع ﺑﻦ وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟﻪ اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋـﲆ ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﱠﺨﺬ ﻣﻦ ﻗـﺮارات‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺳـﻮف ﺗﻌﻮد ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻮﻃﻦ ﺑﺎﻟﺨﺮ واﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﺪدت ﻋﲆ أن اﻤﺮأة ﺗﺸﺎرك ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫واﻤﺠﺎﻻت اﻤﻄﺮوﺣـﺔ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ أﺧﻴﻬﺎ‬

‫اﻟﺮﺟﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺸـﺎرﻛﻴﺔ ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻮف‬ ‫ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻘـﺮارات وﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻮاﻧﻦ وﻣﺮاﺟﻌﺔ أداء اﻟﻮزارات وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻬﺎم اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺸـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺒﺎدرات اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺘﺒﻨﺎﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬اﻋﺘـﱪت اﻟﺪﻛﺘﻮرة دﻻل ﻣﺨﻠﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ أن اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺘﻌﻴـﻦ ﺛﻼﺛﻦ اﻣﺮأة‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ ﺧﺮ داﻋ ٍﻢ ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺴﺮﺗﻬﺎ‬

‫وﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬واﻋـﺪ ًة ﺑـﺄن ﻳﻜـﻮن‬ ‫ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻟﻌﻀﻮات ﻟﻨﺴﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﴩﻓﺎً‪ ،‬وﻳﺆدﻳﻦ‬ ‫اﻷدوار اﻤﻄﻠﻮب ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻌﺎل‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋﲆ أن ﺗﻌﻴﻦ ﺛﻼﺛﻦ اﻣﺮأة أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻤﺘـﺎز‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻬﺎ اﻤـﺮة اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻤﺮأة ﺑﻌﻀﻮﻳﺔ ﻛﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬وأﺛﻨﺖ اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮار ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻠﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ اﻣﺘـﺪاد ﻟﻠﻨﻬﺞ‬

‫اﻟـﺬي ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﺴﺮ ﻋﲆ ﺿﻮاﺑﻄﻬﺎ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﺣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻄﺮﺣْ ﻨَﻬﺎ؛ ﻗﺎﻟﺖ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪:‬‬ ‫»ﺳـﻨﺤﺎول ﻃﺮح ﻛﻞ ﻣﺸـﺎﻛﻞ وﻫﻤـﻮم اﻤﺮأة‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻷﻣﺮ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ ﺑﻠﻮرة ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات ﻟﺘﻮﺣﻴﺪ اﻟـﺮؤى ﻗﺒـﻞ اﻟﻄﺮح ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻔﻴﺪا ً ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ«‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺎت‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة ﺿﺪ‬ ‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‬

‫ﻋﻀﻮات ﻣﻌ ﱠﻴﻨﺎت ﻟـ |‪ :‬ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺗﺆﻛﺪ ﺗﻜﺎﻣﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ »اﻟﺸﻮرى« وﻧﻈﺮة اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻻ ﺗﺰال ﻣﺘﺬﺑﺬﺑﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻫﻨﺪ اﻷﺣﻤﺪ‬

‫ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺤﻤﺮ‬

‫رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة ﰲ رده ﻋﲆ ﻣـﺎ ﺗﺘﺤﻘﻖ ﻣﻨـﻪ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت وﺗﺠـﺎوزات ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻮل‪:‬‬ ‫»إن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺗﻌﺠﻠـﺖ وﻟﻢ ﺗﺘﻄـﺮق ﻟﺘﻔﺼﻴﻞ ﺣﺠﻢ ﻣـﺎ ذﻛﺮﺗﻪ‪..‬‬ ‫ً‬ ‫ﺟﺰاﻓﺎ‪..‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣـﻦ اﻷﺟﺪر أن ﺗﺒﻦ اﻷﺧﻄﺎء ﻗﺒﻞ أن ﺗﻜﻴﻞ اﻟﺘﻬﻢ‬ ‫دون ﻣﺮاﻋـﺎة ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬ﻣﻮﻇـﻒ ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة«‪ ،‬وأردف‬ ‫ً‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼ‪» :‬أﻗﻮﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻔـﻢ اﻤﻠﻴﺎن ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﻓﺴـﺎد‪..‬‬ ‫ﺑﻞ أﺧﻄﺎء ﺑﺴـﻴﻄﺔ وﺗـﻢ ﺗﻀﺨﻴﻤﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻧﺰاﻫﺔ«‪ ،‬ﺛﻢ ذﻛﺮ‬ ‫أﻧﻪ ﻗﺎل ﻤﻨﺪوب ﻧﺰاﻫﺔ‪» :‬ﻤﺎذا ﻻ ﺗﻜﻮﻧﻮن إدارة ﻋﻼج وﺗﺜﻘﻴﻒ«؟‬ ‫وﺗﻤﻨﻰ ﺳﻌﺎدﺗﻪ أن ﻳﺮى دورا ً أﻛﱪ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد‪.‬‬ ‫وﻟﻠﺘﻌﻘﻴﺐ ﻋﲆ ﻛﻼم ﻣﺪﻳﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ وﺟﺪﺗﻨﻲ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وﻣﻨﴫﻓـﺎ إﱃ ﻋﺪ اﻤﺘﻨﺎﻗﻀﺎت اﻟﺘـﻲ أوردﻫﺎ ﰲ ﻛﻼﻣﻪ‬ ‫ﻣﺸـﻐﻮﻻ‬ ‫ﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻳﺮﻳـﺪ أن ﻻ ﺗﺘﻌﺠـﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺗﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺑﺎدر ﴎﻳﻌﺎ ً إﱃ ﻧﻔﻴﻪ »وﺑﺎﻟﻔﻢ اﻤﻠﻴﺎن«‪ ،‬وﻳﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﺒﻴـﻦ اﻷﺧﻄـﺎء وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻻ ﻳﻮد ﺗﻀﺨﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬وﰲ آﺧﺮ‬ ‫اﻤﺘﻨﺎﻗﻀـﺎت ﻻ أدري ﻛﻴـﻒ اﻋﺘﻘـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ أن ﺗﻬﻤـﺔ‬ ‫ﻟﻘﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﺎﺳـﺪﻳﻦ ‪-‬إن ﺛﺒﺖ ذﻟﻚ‪ -‬ﺳـﺘﴘء ﻟﻸﻛﺜﺮﻳﺔ اﻟﻨﺰﻳﻬﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫أﺧـﺮاً‪ ،‬أﻗﻒ ﻣﺆﻳـﺪا ً وﻣﺘﻀﺎﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ ﻋﺒﺎرة رﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫اﻷﺧـﺮة‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻤﻨـﻰ أن ﻳـﺮى دورا ً أﻛﱪ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨـﻲ ﻻ أؤﻳـﺪه ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﻓﻴﻤـﺎ وﺟﻬﻪ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺤـﺔ إﱃ ﻣﻨﺪوب‬ ‫»ﻧﺰاﻫـﺔ« ﺑـﺄن ﻳﻜﻮﻧـﻮا إدارة ﻋـﻼج وﺗﺜﻘﻴﻒ‪ ،‬وﻟﻌـﻞ ﻫﺬه آﺧﺮ‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺎت ﺳـﻌﺎدﺗﻪ اﻟﺘﻲ أﺷـﻐﻠﺘﻨﻲ ﻋﻦ أن أﻗﻮل ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﻔﻴﺪا ً‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻴﻮم‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺗﻌﺘﺮض‪ :‬ﺳﻨﺪي وزﻳﺮة‬ ‫ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ وﻟﻴﺴﺖ ﻋﻀﻮة ﺷﻮرى‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﺗﺄﺳـﻔﺖ ﻋﻀـﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺤﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺳـﻬﻴﻠﺔ زﻳـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﺑﺪﻳـﻦ ﻟــ »اﻟـﴩق« ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻀﺎؤل ﻋﺪد اﻟﻨﺴﺎء اﻟﻌﻀﻮات‬ ‫إﱃ ‪ 30‬ﻋﻀـﻮة‪ ،‬ﻣﻌﱪ ًة أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻌﻄﻲ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻔﻌﱠ ﺎﻟﺔ ﻟﻠﻤﺮأة‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﻔـﱰض أن ﺗﻜـﻮن ﻧﺴـﺒﺘﻬﻦ ‪%50‬‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣﻌﺎدﻟـﺔ ﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻤﺮأة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻬـﺎ ﺳـﺘﺼﺒﺢ ﻣﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻜـﺲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧـﻦ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤﺮأة‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻌـﺖ زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳـﻦ أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻋـﲆ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات اﻟﻼﺗـﻲ ﺳـﻴﺘﻢ اﺧﺘﻴﺎرﻫﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ اﻟﻠﺠـﺎن اﻤﺸـ ﱠﻜﻠﺔ‪ ،‬آﻣﻠﺔ أن‬ ‫ﻋـﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻜـﻮن اﻟﻌﻀـﻮات ﻋﲆ ﻗﺪر ٍ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءة‪ ،‬وﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫واﻻﻫﺘﻤﺎﻣـﺎت واﻟﺘﻮﺟﻬـﺎت؛ ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ‬ ‫وﻧﺎﺟﺤﺔ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺻﻌﺪة‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﻳﻘـﺎل‪ :‬ﻓﺸـﻠﺖ اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪.‬‬ ‫واﻋﱰﺿـﺖ ﻋﲆ وﺟﻮد أﺳـﻤﺎء ﻋﺎﻤﺎت‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﻋﺎﻤـﻲ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وأﻛـﺪت أ ﱠن ﻣﻜﺎﻧﻬ ﱠﻦ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وﻟﻜـﻦ وزارة‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻴﺎة‬ ‫ﺳـﻨﺪي‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣﻦ اﻤﻔـﱰض أن ﺗﻤﻨﺢ‬ ‫ﻟﻘـﺐ وزﻳـﺮة ﻟﻠﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ وﻟﻴﺲ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺧﻮﻟـﺔ اﻟﻜﺮﻳـﻊ‪،‬‬ ‫ﻋﻀـﻮة‪،‬‬ ‫وﺳـﻠﻮى اﻟﻬـﺰاع؛ ﻟﺘﺸـﻴﺠﻊ اﻟﻌﻠﻤـﺎء‬ ‫وﺟـﺬب اﻟﻌﻘﻮل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻫـﺬة اﻟـﻮزارة ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﻣﺨﺘﻠـﻒ‬ ‫أدﻳﺎﻧﻬﻢ؛ ﻹﺟﺮاء ﺑﺤﻮﺛﻬﻢ ودراﺳـﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﺗﺒﻨﻲ اﻗﱰاﺣﺎﺗﻬـﻢ وﺗﺼﻨﻴﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻨﻘﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻧﻘﻠﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻷﺟـﻮاء اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﻬـﻦ ﻟﺘﻜﻤﻠﺔ‬ ‫ﺑﺤﻮﺛﻬـﻦ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻲ واﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬وﻻﻳﻤﻨﻊ أن ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﻦ ﺧﱪاﺗﻬﻦ وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻻ ﻧﺤﴫﻫﺎ ﺑﻪ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻛﻔﺎءات‬ ‫ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 150‬اﻣـﺮأة ذوات ﻛﻔـﺎءة‪،‬‬ ‫وﻟـﻦ ﻳﺤﺘـﺎر اﻤﺠﻠـﺲ إن زاد ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺎت‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬إﻧﻬـﺎ ﻻﺗﻀﻤـﻦ أن ﻳﻜـﻮن‬

‫ﺳﻬﻴﻠﺔ زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ‬ ‫أﻏﻠﺐ اﻻﻋﻀـﺎء اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻣﻨﺤﺎزﻳﻦ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤـﺮأة‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓـ‬ ‫‪ 30‬ﻋﻀﻮة ﻟﻦ ﻳﻜ ﱠﻦ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪150‬‬ ‫ﻋﻀﻮاً‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ وﺟﺪﻧﺎ‬ ‫ان اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻢ ﻳﻬﺘـﻢ أو ﻳﻌﺎﻟﺞ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺮأة‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻗﺎﻧﻮن اﻟﺘﺤﺮش اﻟﺬي ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫واﺗﻔﻘﺖ ﻋﲆ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻠﺰﻣﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎب‬ ‫اﻟﴩﻋـﻲ ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺎﻟﻴـﻢ ﴍﻳﻌﺘﻨـﺎ‪،‬‬ ‫وﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻬـﺎ ﰲ ﻣـﻜﺎن ﻣﻨﻔﺼـﻞ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ‬ ‫ﺑﺨﺼـﻮص اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺘﺸـﺎورﻳﺔ‬ ‫ﺗﺤـﺖ اﻟﻘﺒـﺔ ﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻻﺑـﺪ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻘﺎﻋﻪ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺗﺄﺗﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﻓـﻮد اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ وﺗﺠﻠـﺲ ﻣﻌﻬـﻢ‪،‬‬ ‫واﻤﺒـﺎح واﻟﺤﺮام واﺿﺢ‪ ،‬وﺳﺘﺴـﺎﻓﺮ‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات إﱃ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ؛ ﻓﻬﻞ‬ ‫ﺳـﻨﴩط ﻋﲆ اﻟﺪول وﺿﻊ ﻧﺴﺎﺋﻨﺎ ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺨﺼﺼـﺔ وﻣﻨﻔﺼﻠـﺔ؟! ﻤﺎذا‬ ‫اﻻزدواﺟﻴﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻃﺎﻤﺎ ﻗﺒﻠﻨﺎ ﺑﻮﺟﻮدﻫﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻊ اﻟﺮﺟﺎل؟ ﻻﺑﺪ أن ﻧﻜﻤﻞ‬ ‫ﻣﺎ اﺑﺘﺪأﻧﺎه‪ ،‬وأﻏﻠﺐ اﻟﻨﺴـﺎء اﻤﺨﺘﺎرات‬ ‫ﻫ ﱠﻦ ﻣﻦ ﻧﺨﺒﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻫﻦ ﺟﺪات ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻦ‪ ،‬أي واﻋﻴﺎت وﻟﺴﻦ ﻣﺮاﻫﻘﺎت‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳُﺤﺠَ ﺒﻦ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪدت ﻋـﲆ أﻧـ��� ﻻﺑـﺪ أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮة دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴـﺔ‪ ،‬وذات إﻤـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧـﻦ‪ ،‬وﻣﺎﻳﺤﺘـﺎج إﱃ‬ ‫ﺗﻌﺪﻳـﻞ وﻃـﺮح ﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ‪ ،‬إﺿﺎﻓ ًﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ اﻟﺘﻘﻮﻳـﻢ واﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺒﻨﱠﺎء؛‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ دور ورأي ﻓﻌﺎل ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳُﻄﺮح ﰲ اﻤﺠﻠﺲ وﻣﺎﻳﻨﺒﻐﻲ ﻃﺮﺣﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻌﻀـﻮة ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى أن ﺗﺼﺒﺢ ﻣﻬﺰﻟﺔ ﰲ ﻳﻮم ﻣﺎ؛‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ إﱃ ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﻻ ﺑﻮﺟﻮد ﻣَﺤـﺮ ٍم أو ﻣﻮاﻓﻘﻪ‬ ‫وﱄ أﻣـﺮ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬ﻟﻜـﻦ اﻟﻌﻀـﻮات‬ ‫ﺳﻴﻤﻨﺤﻦ ﺟﻮازات ﺳﻔﺮ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻮاﻓﻘﻪ وﱄ أﻣﺮ وﻻ ﻣﺤﺮم‪.‬‬

‫أﻛـﺪت ﻋﻀـﻮات ﻣﻌﻴﻨـﺎت‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻟــ‬ ‫ّ‬ ‫اﺣﺘﻔﺎءﻫﻦ ﺑﺪﺧﻮل‬ ‫»اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﻋﱪ‬ ‫ﻋﻀﻮﻳﺎت رﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮّﻫﺎت‬ ‫إﱃ أن ﻫـﺬا اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺳﻮف ﻳﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﻜﻞ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻷﺳﺘﺎذ اﻤﺸـﺎرك ﺑﻘﺴﻢ‬ ‫ﻃﺐ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ واﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻟﺒﻨﻰ اﻷﻧﺼـﺎري أن أﺑﺮز اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺘﻢ ﻃﺮﺣﻬﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻀـﻮات ﺳـﺘﺨﺪم اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫دون أي ﺗﻤﻴﻴـﺰ وﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺰ أﻛﺜﺮ ﻋﲆ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﺮأة ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم ﻣﺸـﺮة إﱃ أن‬ ‫اﻤﺮأة ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬـﺎ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻗﻮي ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﺸـﻜﻞ ‪ %20‬ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻀﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻷﻧﺼـﺎري أن ﻋﻀـﻮات‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻫـﻦ ﺻـﻮت ﻟﻠﻤـﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺳـﺘﻌﻤﻞ اﻤـﺮأة ﻣـﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻤﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ رﻓﻌﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ اﻤﻨﺸـﻮدة ﻣـﻦ ﺧـﻼل‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﻬﺎد اﻟﺠﴚ‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻟﺒﻨﻰ اﻷﻧﺼﺎري‬

‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮاة ﻛﻌﻀﻮة رﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪ .‬وذﻛـﺮت اﻷﻧﺼﺎري أن‬ ‫‪30‬ﻋﻀـﻮة ﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺤﺪث‬ ‫ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻛﺒﺮة اﻷﺛﺮ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬ﻧﺤﻦ ﺳـﻌﻴﺪات ﺑﺎﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺘﻠﻘﺎه اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ اﻟﻌﺰﻳـﺰ واﻟﻨﻤـﺎذج‬ ‫واﻷﻣﺜﻠـﺔ ﻛﺜـﺮة ﻋـﲆ ذﻟـﻚ إﻻ ّ أن‬ ‫وﺟـﻮد اﻤﺮأة وﺗﻤﺜﻴﻠﻬـﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﻌـﺪد اﻟﻜﺒـﺮ ﻛﺒﺪاﻳﺔ ﻳﻌﺘﱪ‬ ‫ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻠﻤـﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ اﺧﺘﻴﺎرﻫـﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺑـﻦ ذوات اﻟﺨـﱪة واﻟﻌﻠـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺪوﱄ واﻤﺤﲇ‪ .‬ﻣﻮﺿﺤﺔ‬ ‫أن اﻟــ ‪ 30‬ﻋﻀﻮة ﺳـﻴﻜﺎﻓﱧ ﻋﺪد‬

‫اﻷﻋﻀﺎء اﻟﺮﺟﺎل‪ .‬ﻟﻜـﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﺗـﺮى أن رؤﻳـﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻟﺪﺧﻮل‬ ‫اﻤـﺮأة ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﻻﺗـﺰال ﻣﺘﺬﺑﺬﺑﺔ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺆﻳﺪ وﻣﻌـﺎرض ﻛﻮﻧﻪ ﻳﻌﺘﱪ‬ ‫ﻗﺮارا ً ﺣﺪﻳﺜـﺎً‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬دﺧﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ أﺗـﻰ ﻣﻮاﻓﻘﺎ ً ﻤـﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ‬ ‫اﻟﻘﺮان واﻟﺴـﻨﺔ ﺣﺘـﻰ ﻧﻄﻤﱧ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘـﻮل أن ﻫﻨـﺎك ﺣﺮﺟـﺎ ً دﻳﻨﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫دﺧـﻮل اﻤـﺮأة ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﺎﻓـﺔ اﻷﺻﻌﺪة وﻻ ﺗﻘﺘﴫ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺠﻠﺲ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣـﻮاز؛ ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﺛﺮﻳـﺎ اﻟﻌﺮﻳﺾ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺳﺘﺼﻞ ﺑﻨﺎ‬

‫د‪ .‬ﺛﺮﻳﺎ اﻟﻌﺮﻳﺾ‬ ‫إﱃ ﺗﻜﺎﻣﻞ أﻛﺜﺮ ﰲ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫـﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﺗﻜﺎﻣﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻫﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺼﻞ ﰲ اﻤﺸـﺎﻛﻞ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺔ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﻦ أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠـﺲ رﺟـﺎﻻ ً‬ ‫وﻧﺴـﺎء ﻗﺎدرﻳﻦ ﻋـﲆ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺤﻠـﻮل ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻬﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻃـﻦ و ﻟﻠﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬وأوﺿﺤـﺖ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ أن اﻤﺮأة ﻟﻦ ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻓﻘﻂ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺮأة ﻣﺸﺮة إﱃ‬ ‫أن اﻟﺒﻴـﺎن اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺼـﺎدر ﻳﻨﺺ‬ ‫ﻋـﲆ أن اﻤـﺮأة ﺗﻜـﻮن ﺑﻌﻀﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻲ أن‬ ‫ذﻟﻚ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬وﻛﻞ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻌﻘﺪ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن اﻤﺮأة ﻋﻀﻮة ﻓﻴﻬﺎ أﻳﻀﺎً‪،‬‬

‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻟﻌﺮﻳـﺾ أن ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﻤﺸـﺎرﻛﺎت ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﺟﺪﻧﺎ‬ ‫أن ﻫﻨﺎك اﻤﺸـﻜﻚ وﻫﻨﺎك اﻤﺘﺨﻮف‬ ‫وأﻳﻀـﺎ ﻫﻨﺎك اﻤﺆﻳـﺪ ﻟﺪﺧﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﻏـﺮ ﻣﺴـﺒﻮﻗﺔ ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺆﻛﺪة‬ ‫أن ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ ﺳـﺘﺤﺪث ﻧﻘﻠـﺔ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﻮر اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫وﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺻﻌﺪة‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﻛﺘﻮرة وﻓﺎء ﻃﻴﺒﺔ‬ ‫ﻓﺄﻛﺪت ﻣـﺎ ﺗﻤﺜﻠـﻪ اﻤـﺮأة ﻛﻤﻜﻤﻞ‬ ‫ﻟﻠﺮﺟـﻞ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌـﺔ أن‬ ‫ﻳﺴـﻬﻢ دﺧﻮﻟﻬـﺎ ﰲ إﺣـﺪاث ﺗﻨﻮع‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﻘﺪم ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ .‬وذﻛﺮت ﻃﻴﺒﺔ أن اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻄﺮح ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﺻﻠـﺐ ﺗﺨﺼـﺺ اﻟﻌﻀـﻮات ‪،‬‬ ‫وإﺿﺎﻓﺔ ﻃﻴﺒﺔ » أن أﺑﺰر اﻷﺟﻨﺪات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳـﺄﻗﺪﻣﻬﺎ ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫واﻟﻄﻔﻮﻟﺔ وﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻛﺒﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻦ‪ ،‬وذﻛـﺮت ﻃﻴﺒـﺔ ان اﻤـﺮأة‬ ‫ﺳـﺘﺤﺪث ﺗﻠﻮن ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ وﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻜﻤﻼً ﻟﻠﺮﺟﻞ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وذﻛﺮت ﻃﻴﺒﺔ‬ ‫ان ﻧﻘﺎﺷـﺎت اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﺳـﺘﻜﻮن ﻏﺮ ﻣﺤﺼﻮرة‬ ‫ﰲ ﻧﻄﺎق ﻣﻌـﻦ وﻧﻘﺎﺷـﻬﺎ ﻣﻤﺎﺛﻞ‬

‫ﻟﻠﺮﺟـﻞ وﻻ ﻳﻨﺤـﴫ ﰲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻤـﺮأة ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺗﺮى ﻃﻴﺒـﺔ أن ﻋﺪد‬ ‫اﻟﻌﻀـﻮات ﻳﻌﺘـﱪ ﻣﻜﺎﻓﺌـﺎ ﻟﻌـﺪد‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ وﻣﻦ أﻋﲆ اﻟﻨﺴـﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﺛﻤﻨـﺖ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣـﺎن اﻷﴎي‬ ‫واﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻃﺐ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻧﻬﺎد اﻟﺠﴚ ﺛﻘـﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺪﺧـﻮل ﻛﻌﻀـﻮة رﺳـﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬ﺳـﻨﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺘﻮﺻﻴـﻞ ﺻـﻮت اﻤـﺮأة ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫واﻗﻌﻲ ﻛﻮن اﻤﺮأة ﻫﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻘﺪرة‬ ‫ﻋﲆ إﻳﺼﺎل ﻗﻀﺎﻳﺎﻫﺎ ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻘـﺪرة ﻣـﻦ اﻟﺮﺟﻞ‪ ،‬وﻧﻘـﻞ ﻫﻤﻮم‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﺑﻐـﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨـﺲ أو اﻟﻌﻤـﺮ‪ ،‬وﻛﻞ ﻗﻀﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺨـﺺ اﻟﻮﻃﻦ ﻫـﻲ ﺗﺤﺼﻨﺎ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻛﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻷﺟﻨﺪة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺸـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ اﻤـﺮأة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺷﺎﻣﻠﺔ وﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺠﴚ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺮﺟﻞ واﻤﺮأة‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻫﻮ ﺑﺤﺪ ذاﺗﻪ ﻳﻌﺘﱪ ﻧﻘﻠﺔ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم وﰲ‬ ‫ﻧﻘـﻞ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻷﴎة واﻤﺮأة ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺧﺎص‪.‬‬

‫وﺗﻌﺪ ﺑﺘﺴﺨﻴﺮ ﺧﺒﺮﺗﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﺗﻘﻨﻴ ًﺎ‬ ‫ﺳﻨﺪي ﺗﺘﻠ ّﻘﻰ ﺧﺒﺮ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ | ِ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻓﺎﺟﺄت »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﺳـﻔﺮة‬ ‫اﻟﻨﻮاﻳﺎ اﻟﺤﺴـﻨﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻴﺎة‬ ‫ﺳـﻨﺪي ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﺑﻬـﺎ ﰲ ﻣﺤﻞ‬ ‫إﻗﺎﻣﺘﻬـﺎ ﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‪ ،‬وإﺑﻼﻏﻬـﺎ‬ ‫ﺑﻘـﺮار ﺗﻌﻴﻴﻨﻬـﺎ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ .‬وﻋﱪت ﺳﻨﺪي ﻋﱪ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﻦ ﺑﺎﻟـﻎ ﻓﺮﺣﻬـﺎ وﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﺨﱪ‬ ‫ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﺎ ﺿﻤﻦ أوﱃ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت اﻟﻼﺋﻲ‬ ‫ﻳﺪﺧﻠﻦ اﻟﺸـﻮرى ﻛﻌﻀﻮات‪ :‬ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﻠﻚ ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ,‬وﺗﻮﻗﻌﺖ‬ ‫أن ﻳﱰﺗـﺐ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﺧﻄﻮات‬ ‫أﻛﺜـﺮ روﻋﺔ وﺗﺄﺛـﺮا ﰲ ﺷـﺆون اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻨـﺪ ﺳـﺆال ﺳـﻨﺪي ﻋـﻦ ﺧﻄﻄﻬـﺎ‬ ‫وﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬـﺎ ﺿﻤﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪,‬‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ‪ :‬أﻧﺘﻢ أول ﻣﻦ اﺗﺼﻞ ﺑﻲ ﻟﻴﺨﱪﻧﻲ‬ ‫وﻳﻬﻨﺌﻨـﻲ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎري ﺿﻤـﻦ ﻋﻀﻮات‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ,‬وﻟﻢ أﺟﻬﺰ ﺑﻌﺪ ﻷي ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫واﻧﺘﻈـﺮ ﻋﻮدﺗﻲ ﻟﻠﺮﻳـﺎض ﻷﻃﻠﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻠﺠﺎن ﰲ اﻟﺸﻮرى‪ ,‬وأي اﻟﻠﺠﺎن‬

‫ﺳـﺄﻛﻮن ﺿﻤﻨﻬـﺎ‪ ,‬وﻣـﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن اﻟـﺪور اﻟﺬي ﺳـﺄﻗﺪﻣﻪ ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ‬ ‫ﺑﺨﱪﺗﻲ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ,‬ﻟﺒﻨﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻤﺮأة ﻟﻠﺘﻮﺳـﻊ ﰲ اﻟﻌﻠﻮم واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫ودﻋـﻢ اﻹﺑـﺪاع واﻻﺑﺘـﻜﺎر اﻟـﺬي وﺑﻼ‬ ‫ﺷـﻚ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ اﻷﺛﺮ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﻧﻬﻀﺘﻪ‪ ,‬وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬آﻣﻞ أن‬ ‫أﻛـﻮن ﻋﲆ ﻗﺪ ﺛﻘﺔ اﻤﻠﻚ ﰲ وﺛﻘﺔ اﻟﻨﺎس‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ أﻃﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ اﻟﺪﻋﺎء ﱄ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت ﻷن اﻟﺒﺪء ﺑﺎﻟﻨﻬﻮض اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻲ ﻫـﻮ ﺑﺪاﻳﺔ ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻵﻓﺎت اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﻛﺎﻟﺠﻬﻞ واﻟﻔﻘﺮ‪.‬‬ ‫ﺳﺮة ذاﺗﻴﺔ‪:‬‬ ‫وﻟـﺪت اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺣﻴﺎة ﺑﻨﺖ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﺳـﻨﺪي ‪ ,‬ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ وﺗﻠﻘـﺖ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻬـﺎ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ,‬ﺛـﻢ أﻧﻬـﺖ ﻣﺮﺣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﺮﻳـﻮس ﰲ ﻟﻨـﺪن وﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺤـﺔ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻛﺎﻣﱪﻳـﺪج ﻹﺗﻤﺎم‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ ﺗﺨﺼﺺ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ‪ ,‬رﻓﻀﺖ اﺳـﺘﻐﻼل أﺑﺤﺎﺛﻬﺎ‬ ‫وﻋﻠﻮﻣﻬـﺎ ﰲ اﻷﻏـﺮاض اﻟﺤﺮﺑﻴـﺔ ‪,‬‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﰲ ﺟـﺪة ﻋـﻦ اﻧﻄﻼق‬ ‫أول ﻣﻌﻬـﺪ ﻏﺮ رﺑﺤـﻲ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﰲ‬

‫اﻹﺑـﺪاع ﻫﺪﻓﻪ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺸـﺒﺎب ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺑﺘـﻜﺎر واﻻﺧﱰاع‪ ،‬ﻟﻠﺤـﺪ ﻣﻦ ﻫﺠﺮة‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن وﻧﺼﻒ ﻟﻠـﺪول اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ,‬وﺗﻌﺪ‬ ‫أﺷـﻬﺮ ﻋﺎﻤﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ,‬ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻋﺎﻤـﻲ ﺑﻌـﺪ اﺧﺘﻴـﺎر ﻣﻨﻈﻤـﺔ ‪Tech‬‬ ‫‪ Pop‬اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﻟﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ‪ 15‬ﻋﺎﻤﺎ ً ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﻐﺮوا ﻣﻦ وﺟـﻪ اﻷرض ﺑﺄﺑﺤﺎﺛﻬﻢ‬ ‫واﺑﺘﻜﺎراﺗﻬـﻢ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ ,‬وﻛﺎﻧـﺖ أول‬ ‫اﻣـﺮأة ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺿﻤـﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ,‬وﻫﻲ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ أﻋﻀﺎﺋﻬـﺎ ﻣـﻦ ﺣﻤﻠـﺔ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻧﻮﺑﻞ وﻋﲆ رأﺳـﻬﻢ ﺑﻴـﻞ ﺟﻴﺘﺲ ﻣﺎﻟﻚ‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﻣﺎﻳﻜﺮوﺳـﻮﻓﺖ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ وﻣﻦ‬ ‫أﺛﺮﻳـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ(‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ دﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻷﺑﺤﺎﺛﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻤﺪة ﻋﴩ‬ ‫ﺳـﻨﻮات وﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻹﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ وأﺑﺤﺎﺛﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺤﺪث ﺗﻐﻴﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺣﻴﺎة ﺳـﻨﺪي ﻣﻊ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﻬﺎ ﻣﴩوع »اﻟﺘﺸﺨﻴﺺ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ«‬ ‫وﻫـﻮ ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﰲ ﻣﻌﻤﻞ »ﺟﻮرج واﻳﺘﺴﺎﻳﺪ«‬

‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻫﺎرﻓﺮد ﻟﺘﺨﺘـﺰل ﻣﺨﺘﱪات‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ ﰲ ﺟﻬﺎز ﺑﺤﺠـﻢ ﺑﺼﻤﺔ اﻟﻴﺪ‬ ‫ﻣﺼﻨـﻮع ﻣﻦ اﻟﻮرق ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻟﻌﺎدي أن ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻪ ﻹﺟﺮاء اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬ ‫ﰲ أي وﻗـﺖ وﻗـﺮاءة اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻟﺘﺸﺨﻴﺺ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻤﺮﺿﻴﺔ أو ﻋﺮﺿﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺨﺘـﺺ دون اﻟﺤﺎﺟـﺔ ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻤﻌﻤـﻞ‪ .‬وﻗﺪ ﺣﺼـﻞ اﻤـﴩوع اﻟﺬي‬ ‫اﻧﺒﺜﻖ ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻏﺮ رﺑﺤﻴﺔ أﺳﺴﻬﺎ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ )ﺟﻮرج واﻳﺘﺴـﺎﻳﺪ‪ ،‬ﻛﺎرﻣﺎﻳﻜﻞ‬ ‫روﺑﺮﺗﺲ‪ ،‬ﺣﻴﺎة ﺳـﻨﺪي( ﻋـﲆ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷول ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺧﻄـﻂ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﻗﺎﻣﺘﻬﺎ‬ ‫»ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓـﺮد ﻟﻸﻋﻤـﺎل«‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺳـﻨﺪي ﻗﺪ اﺧﱰﻋﺖ ﻣﺠﺴـﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﺟـﺎت اﻟﺼﻮﺗﻴـﺔ واﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﺪواء اﻤﻄﻠﻮب ﻟﺠﺴـﻢ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﻳﻌﺮف اﺑﺘﻜﺎرﻫﺎ اﺧﺘﺼﺎرا‬ ‫‪ .MARS‬وﺗﻠﻘﺖ ﺑﺴـﺒﺐ اﺑﺘﻜﺎرﻫﺎ ﻫﺬا‬ ‫دﻋﻮة ﻣﻦ وﻛﺎﻟﺔ ﻧﺎﺳـﺎ اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋﺮﺿﺎ ﻣﻐﺮﻳﺎ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻌﻬﺎ‪ .‬وﻻﺑﺘﻜﺎرﻫﺎ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﻣﺘﻌـﺪدة ﰲ ﻧﻮاﺣﻲ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺪواﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻓﺤﻮﺻـﺎت‬

‫اﻟﻌﺎﻤﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻴﺎة ﺳﻨﺪي‬ ‫اﻟﺠﻴﻨـﺎت واﻟﺤﻤـﺾ اﻟﻨـﻮوي ‪DNA‬‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻣـﺮاض اﻟﻮراﺛﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬

‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‬ ‫وﻗﻴﺎس اﻟﻐﺎزات اﻟﺴﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺿﺪ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ..‬وﻣﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻤﺮأة واﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ا“ﺣﻤﺪي واﻟﻤﻨﻴﻊ‪ :‬ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻣﻮﻗﻒ ّ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋـﱪت اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺣﻨـﺎن ﺑﻨﺖ‬ ‫ﻣﻄﻠـﻖ اﻷﺣﻤﺪي ﻋـﻦ ﺗﻔﺎؤﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﺑﺘﻌﻴﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻴﺪة‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻀـﻮات ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ .‬ورأت اﻷﺣﻤـﺪي أن‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أن اﻷﻋﻀـﺎء اﻟﺠـﺪد ﺗـﻢ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎرﻫﻢ ﺑﺪﻗﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ وﺗﻨﻮع ﻛﺒﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت ﻓﻤﻨﻬﻢ اﻟﻌﺎﻤﺔ واﻤﺜﻘﻔﺔ‬ ‫وﺳﻴﺪة اﻷﻋﻤﺎل واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻷﺣﻤﺪي ﻟـ«اﻟﴩق«‪ :‬اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﺠﻠﺲ وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﰲ ﻣﺴﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﻜﻞ وﺗﻀـﻊ ﺣﻤﻼً ﺛﻘﻴﻼً‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ اﻟﻨﺴـﺎء واﻟﺮﺟـﺎل أﻳﻀﺎ ً ﰲ‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻤﺠﻠﺲ وﺗﻠﻤﺲ اﻟﺜﻐﺮات‬ ‫واﻟﻘﺼﻮر وﻓﺮص اﻟﺘﺤﺴﻦ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫أداء اﻤﺠﻠﺲ ﺣﺘﻰ ﻧﻜﻮن ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻇـﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺣﺴـﻦ ﻇـﻦ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﰲ إدراج اﻤـﺮأة ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ آﻣﻠﺔ أن أﻛﻮن ﻓﺎﻋﻠﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪﺛـﺖ اﻷﺣﻤـﺪي ﻋـﻦ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻗﺎﺋﻠـﺔ »ﺑﺤﻜـﻢ ﻋﻤﲇ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟـﺪي اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﰲ اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﺳﻴﻜﻮن ﺗﺮﻛﻴﺰي ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬

‫ﻧﻮاﺣﻴﻬﺎ ﻛﺎﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ واﻟﺴـﻌﻮدة‬ ‫واﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ واﻟﺘﺪرﻳﺐ وﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻷﺧﺮى ﻻ أرﻳﺪ أن أﺳـﺘﺒﻖ‬ ‫اﻷﺣﺪاث ﻟﻜـﻲ أﺣﴫ ﻧﻔﴘ ﰲ داﺋﺮة‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ «‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮدت » وﻟﻜـﻦ أﺗﻤﺴـﻚ‬ ‫ﺑﺄن اﻤـﺮأة ﻣﻮاﻃـﻦ ﻛﺎﻣـﻞ اﻤﻮاﻃﻨﺔ‬ ‫وﻳﻬﻤـﻪ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺠـﺮي ﰲ اﻟﻮﻃﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ أﻣﻨﻴﺔ وﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﺲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ ﻳﻌﻨﻴﻨـﻲ ﻛﻤﻮاﻃﻨـﺔ وﻋﻀﻮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى آﻣـﻞ أن ﻳﻜﻮن ﱄ‬ ‫إﺳـﻬﺎم وﻓﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت«‪.‬‬ ‫وﰲ اﺗﺠـﺎه ﻣﻤﺎﺛـﻞ ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻫﻴـﺎ اﻤﻨﻴﻊ إن اﺧﺘﻴﺎرﻫـﺎ ﻛﻌﻀﻮة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻳﻤﺜﻞ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻋﻤﻘـﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎ ً ﻧﺤﻮ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻃـﻦ وﻫـﻲ ﺛﻘـﺔ ﻣﻠﻜﻴـﺔ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ أﻣﺎم اﻟﻠﻪ ﻋ ّﺰ وﺟ ّﻞ ﺛﻢ أﻣﺎم‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺣﻔﻈﻪ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ أﻣﺎم‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮدت »اﻤﻮاﻃـﻦ ﻳﺘﻄﻠـﻊ ﻤـﺎ‬ ‫ﺳﻴﻘﻮم ﺑﻪ أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ ﴍاﻛﺔ‬ ‫ﰲ دﻓـﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻒ«‪.‬‬

‫وأﺿﺎﻓﺖ »وﻟﻌﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ ﺗﺘﺰاﻳﺪ‬ ‫أﻛﺜـﺮ أﻣـﺎم اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺘﺤﻖ ﻣﻨﺎ ﺑـﺬل ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫واﻟﻮﻗﺖ ﺑﺎﻤﺜﺎﺑﺮة واﻤﺒﺎدرة ﰲ ﺧﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﺗﺴـﺘﺤﻖ وﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘـﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ«‪.‬‬

‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ ﺗﻤﻨـﺖ اﻤﻨﻴـﻊ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻘﻮﻟﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺬي أﻛﺪ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣـﺮة أن ﻻ ﻋﺬر ﻷي ﻣﺴـﺆول ﰲ‬ ‫ﺗﻘﺼـﺮه وﻣـﻦ ﻫﺬا اﻤﻨﻄﻠـﻖ ﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﻧﻌﻤـﻞ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﻮاﻃـﻦ وﻓـﻖ ﻫﺬا‬

‫اﻟﺘﻮﺟـﻪ اﻟـﺬي ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻨﺎ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﻦ وﺿﻌﻮا اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻨﺎ »‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ ﺗﺤﺪﺛـﺖ اﻤﻨﻴﻊ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﺎ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻗﺎﺋﻠﺔ‬ ‫» ﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻤﻞ ﻣـﻦ ﺿﻤـﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫إدارﻳﺔ ﺣﺘﻰ اﻤﺒـﺎدرات ﻻﺑﺪ أن ﺗﺄﺧﺬ‬

‫ﻣﺠﺮاﻫﺎ اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ ﻗﺒﻞ اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ »‬ ‫واﺳـﺘﻄﺮدت ﻗﺎﺋﻠـﺔ »ﺳـﺘﻜﻮن ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎدراﺗـﻲ ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻤـﺮأة‬ ‫واﻟﻄﻔـﻞ واﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‬ ‫وﺳـﺄﻛﻮن ﺣـﺎﴐة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت اﻷﺧﺮى ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ«‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫ﻳﻮﺟﻪ ﺑﺈزاﻟﺔ اﻟﻌﻘﺎرات وﻗﻄﻊ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟﻤﻴﺎه ﻋﻦ‬ ‫أﻣﻴﺮ ﺟﺎزان ﱢ‬ ‫اﻟﻤﻄﺎﻋﻢ واﻟﻤﺤﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺮض اﻟﺸﻮارع اŠﻣﻨﻴﺔ‬

‫ﺻﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﻜﺎح‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ!‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﺎرﻗﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫•ﻣﺎ ﺣﻜﻢ اﻟﻨﻜﺎح؟ وﻣﺎ اﻟﺪﻟﻴﻞ؟‬ ‫وﻗﻄﻌـﺎ ً اﻹﺟﺎﺑـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻏـﺮ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺳﺘﺎذ اﻤﺎدة أو ﻣﺮاﺟﻊ اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬ ‫أو اﻤﺮاﻗـﺐ أو ﺳـﻤﻮه ﻣﺎ ﺷـﺌﺘﻢ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‪:‬‬ ‫ﱠ‬ ‫• اﻟﻨـﻜﺎح ﻣﺤـﺮم واﻟﺪﻟﻴـﻞ‪» :‬إِﻧﻤَ ـﺎ‬ ‫ا ْﻟ ُﻤ ْﺆ ِﻣﻨ ُ َ‬ ‫ﻮن إ ِْﺧ َﻮ ٌة«‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻹﺟﺎﺑـﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺸـﻒ ﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻣﺴـﺘﻮى اﻟﱰﺑﻴﺔ ﰲ آن واﺣﺪ‪.‬‬ ‫ﺑـﻞ ﻓﻴﻬﺎ إداﻧﺔ ﻛـﱪى ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺮﻣﺘﻪ‪..‬‬ ‫وإداﻧﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻢ أو ﻣﻦ ﻧﻘﻞ ﻫﺬه اﻹﺟﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺬي ﺟﻌﻠﻬﺎ ﻣﺜﺎر ﺳﺨﺮﻳﺔ ﻋﱪ اﻟﺸﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴـﺔ‪ .‬ﻓﺎﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺟﺎب‬ ‫ﻫـﺬه اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻓـﺈن ﻫﺬا ﻳﺪﻟـﻞ ﻋﲆ أن‬ ‫اﻤﻌﻠﻢ ﻃﻮل اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ ﻟﻢ ﻳﻄﺮح‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺴـﺆال ﰲ ﻓﺼﻠـﻪ‪ ،‬ودﻟﻴﻞ ﻋﲆ أﻧﻪ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻠﻘـﻦ ﻓﻘﻂ دون أن ﻳُﻔﻬﻢ‪ .‬ودﻟﻴﻞ‬ ‫ﻋﲆ أن اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻳﻤﻠﻚ ﺗﻔﻜﺮا ً ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﻋـﱪه اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ وﻟﻜﻨـﻪ اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻮﺟﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﺻﺤﻴﺢ‪ .‬ودﻟﻴﻞ ﻋﲆ أن‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻴﻨـﺎ ﻻ ﻳـﺆدون رﺳـﺎﻟﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ أداء وﻇﻴﻔـﺔ‪ .‬ودﻟﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﴎ ﻣـﻦ أﴎار اﻤﻬﻨـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﻨﻘـﻞ ﻫـﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣـﺔ ﻣﻦ ورﻗـﺔ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺔ وﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﺎ إﱃ ﺳـﺨﺮﻳﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ‪ ..‬واﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ ﻫﻨـﺎ ﻳﻔـﱰض‬ ‫أن ﺗﻮﺟـﻪ إﱃ اﻤﻌﻠـﻢ أو إﱃ ﻧﺎﻗـﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻟﻨﺎ ﻟﻨﺘﺪاوﻟﻬﺎ ﻛﻨﻜﺘﺔ‪ ..‬واﻟﻨﻜﺘﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻫـﻲ أن ﻣﺴـﺘﻮى ﺗﻌﻠﻴﻤﻨﺎ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤﻴﻨﺎ ﻳﻨﺤـﺪر اﻧﺤﺪارا ً ﻳﺤﺘﺎج ﻣﻌﻪ‬ ‫إﱃ وﻗﻔـﺔ ﺟـﺎدة وﻗﻮﻳﺔ‪ ..‬ﻛـﻲ ﻧﺘﺪارك‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺬي وﺻﻞ إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺳﺘﻄﻴﻊ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺻﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﻜﺎح اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻬﺮﻧﺎ وﺗﻘﻮل‬ ‫ﻟﻨـﺎ إن ﻃﻼﺑﻨﺎ ﻳﺠﻴـﺪون اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻴﻨﺎ ﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﺮﺳـﻤﻮن ﰲ ﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤـﻮد وﻳﺪﻋﻮﻧﻬـﻢ إﱃ اﻟﺒﻘـﺎء ﻋـﲆ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ دون ﻓﻬﻤﻬﺎ‪ ..‬وﻟﻬﺬا‬ ‫أرى أن إﺟﺎﺑـﺔ ﻫـﺬا اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺻﺤﻴﺤﺔ‬ ‫ﻷن ﻣﻌﻠﻤﻪ ﻟﻢ ﻳﻮﺿﺢ ﻟﻪ ﻣﻌﻨﻰ اﻟﻨﻜﺎح‪.‬‬

‫@‪moghamedi‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫وﺟﱠ ـﻪ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻧﺎﴏ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺎت‪ ،‬وأﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬وﴍﻃـﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وإدارﺗـﻲ اﻤﻴـﺎه‪ ،‬واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪،‬‬ ‫وﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺸـﻮارع اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺘﻪ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺠﻠﺲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻟـ‪ 74‬ﺑﺸـﺄن ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻣﺤﴬ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﻮارع‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻲ اﻤﻌـﺶ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﺟﺎزان‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ إﱃ اﻟﺒﺪء اﻟﻔﻮري ﰲ ﻓﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ واﻤﻴﺎه ﻋﻦ اﻟﻌﻘـﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴـ ﱠﻠﻢ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻣﺒﺎﻟﻎ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‪ ،‬اﺳﺘﻌﺪادا ً‬ ‫ﻟﻬﺪﻣﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺒﺪء ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ واﻤﻴﺎه‬ ‫وإﻏﻼق اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻤﻄﺎﻋﻢ‪ ،‬واﻟﺒﻘﺎﻻت‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻮﻓﻴﻬﺎت اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﰲ ﻣﺴﺎر اﻟﺸﻮارع اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺪم ﺗﺠﺪﻳﺪ رﺧﺼﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻋﻘﺎرﻳﻦ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺻﺎﺣﺒﻴﻬﻤﺎ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎﺗﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻤﻦ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﺣﺼﻠﺖ«اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬إﻋـﺎدة ﺗﺮﻗﻴﻢ اﻟﻌﻘـﺎرات ﻛﻤﺎ‬

‫ﻫﻮ ﻣﻮﺿﺢ ﰲ ﻣﺨﻄﻂ اﻷﺣﻴﺎء‪ ،‬وﺗﻤﻴﻴﺰ ﻋﻘﺎرات‬ ‫اﻟﻮﻗﻒ‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻷوﻗﺎف‬ ‫ﺑﺎﻟﻠـﻮن اﻷﺣﻤـﺮ‪ ،‬واﻟﻌﻘـﺎرات ذات اﻷﻣـﻼك‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻠﻮن اﻷﺳﻮد‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أوﺿـﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺎزان ﻃـﺎرق اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ ﻟـ«اﻟـﴩق«‬ ‫أن اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﻣـﻦ ﻧﺰع اﻟﻌﻘـﺎرات ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻌﺸـﻴﻤﺎ واﻟﺠﺒﻞ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺒـﻖ إﻻ ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻤﻌـﺶ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻧﺴـﺒﺔ إﻧﺠـﺎز‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻧﺰع اﻟﻌﻘﺎرات‪ ،‬وﻓﺘﺢ اﻟﺸـﻮارع اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪.%74‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪ :‬ﻟﻦ ﻧﺘﺮاﺟﻊ ﻋﻦ ﻓﺼﻞ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‬ ‫»اﻟﻤﺴﻴﺌﺔ« ﻟﻠﻘﺒﺎﺋﻞ‪ ..‬وﻗﺮار »اﻟﻤﻈﺎﻟﻢ« ﻟﻴﺲ ﻧﻬﺎﺋﻴ ًﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ ‪ -‬ﺧﻀـﺮ اﻟﴩﻳﻬـﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺎري اﻟﻀﻮﻳﲇ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ أﻧﻬـﺎ ﻟﻦ‬ ‫ﺗﱰاﺟﻊ ﻋﻦ ﻗﺮارﻫﺎ اﻟﺼﺎدر ﺑﺈﻧﻬﺎء‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻊ ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺲ‬ ‫»أردﻧﻴـﺔ« ���ﺘﻠﻔﻈﻬـﺎ ﺑﺄﻟﻔﺎظ ﻧﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤـﻖ إﺣـﺪى اﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر راﴈ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﰲ ﺑﻴـﺎن‬ ‫رﺳـﻤﻲ أﻣﺲ‪ ،‬أن ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﻨـﺎل اﻟﺤﻨﻴﻄﻲ‪ ،‬أﺳـﺎءت‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻗـﺮار دﻳـﻮان‬ ‫اﻤﻈﺎﻟﻢ ﺑﺈﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻟﻮﻇﻴﻔﺘﻬﺎ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻴﺲ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬وأن ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﺣﻖ‬ ‫اﺳﺘﺌﻨﺎف اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺸـﻤﺮي إﱃ أن ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ﺗﺜﻖ ﰲ ﻧﺰاﻫﺔ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫وﺗﺆﻛـﺪ ﻋـﲆ ﺣﻘﻬـﺎ ﰲ اﺗﺨـﺎذ اﻟﺘﺪاﺑﺮ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻔﻠﻬﺎ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺸﻤﺮي إن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺗﺮﻓﺾ أي إﺳـﺎءة ﻟﻄﻼﺑﻬﺎ وﻃﺎﻟﺒﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫وإن ﻣـﺎ ﺑﺪر ﻣـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻻ ﻳﻤﺜـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وﻻ ﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻻﺣﱰام‬ ‫وﺗﻜﺮﻳـﺲ اﻟﻘﻴـﻢ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ اﻟﻔﺎﺿﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ اﻟـﺬي ﺣـﺪا ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻻﺗﺨـﺎذ‬

‫ﻗﺮارﻫﺎ ﺑﺈﺑﻌﺎدﻫﺎ ﻋﻦ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﻋﻨـﺪ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﺘﻨﻜﺎر ﻟﻸﻗﻮال اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳـﺲ ﻳُﻔﱰض أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﺜﺎﻻ ً أﻋﲆ ﻟﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻓﻴﻤـﺎ وﺻـﻒ اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﺠﻨﻴﺪي ﺑﻴﺎن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﻼﺋﻲ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻣﺎﺿﻮن ﰲ إﺟـﺮاءات اﻟﺘﻘﺎﴈ‪،‬‬ ‫واﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻹدارﻳـﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻗﺮارﻫـﺎ‬ ‫ﻣﻨﺼﻔﺎ ً وﻣﻠﺰﻣـﺎ ً ﻟﻠﻄﺮﻓﻦ«‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل زوج اﻤﺤﺎﴐة إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ اﻤﺒﻴﺬﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬إن اﻟﻌﻘﺪ ﻟﻢ ﻳﺠﺪد ﻟﺰوﺟﺘﻪ‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻗﺮار إﻧﻬﺎء اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫»ﺗﻮﺟّ ﻬﻨـﺎ ﻷﻣـﺮ ﺣﺎﺋـﻞ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﻗﺎل ﻟﻨـﺎ إن اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ وﻣﺮﺟﻌﻬﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﺎﺋﻞ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺛﻘﺘﻪ ﰲ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن زوﺟﺘـﻪ ﻟـﻢ ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ وﻻ ﺻﺤﺔ ﻤﺎ أﺛﺮ ﺣﻮل إﺳـﺎءﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أﻧـﻪ ﺳـﻴﻘﺎﴈ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ واﻟﺼﺤـﻒ أﻣـﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي واﻷردﻧـﻲ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻧﴩت أﺧﺒﺎرا ً وﺗﻌﻠﻴﻘﺎت ﻣﺴﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺪاﺋـﺮة اﻹدارﻳﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﰲ‬ ‫دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ أﻟﺰﻣﺖ‬ ‫َ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﺎﺋـﻞ اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤـﺎﴈ ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻣﻨﺎل اﻟﺤﻨﻴﻄـﻲ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ »أردﻧﻴﺔ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ« إﱃ ﻋﻤﻠﻬﺎ‬

‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ أﻧﻬـﺖ ﻋﻘﺪﻫـﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﻻﺗﻬﺎﻣﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺘﻠﻔﻆ ﺑﺄﻟﻔﺎظ ﻧﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤـﻖ إﺣﺪى اﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﻤـﺮ اﻟﺠﻨﻴـﺪي‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗـﻮﱃ اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺘﻬﺎ وﺣﺘﻰ ﺻﺪور اﻟﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺤﻜـﻢ اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ أﻧﺼـﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫اﻟﺤﻨﻴﻄﻲ ﻣﻦ اﻟﻘـﺮار ا ُﻤﺠﺤﻒ اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺤﻘﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً ﻟـ»اﻟﴩق« أن إﻧﻬﺎء ﻋﻘﺪﻫﺎ‬ ‫ﺧﻄﺄ ارﺗﻜﺒﺘﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وأﴐ ﺑﺎﻤﻌﻨﻴﱠﺔ‬ ‫وزوﺟﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻋـﺎدا إﱃ اﻷردن إﺛﺮ‬ ‫ﻋﺪم اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﺠﻨﻴﺪي أن ﺗﻜﻮن‬ ‫إدارة اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺣﻘﻘـﺖ ﻣـﻊ اﻟﺪﻛﺘﻮرة‬ ‫ﻣﻨﺎل ﰲ اﻟﺘﻬﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﻧُﺴﺒﺖ إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﻮﺿـﻮع ﺗﻢ ﺗﺠﻤﻴـﺪه ﺣﺘﻰ ﺗﻢ‬ ‫إﻧﻬﺎء ﻋﻘﺪﻫﺎ‪ .‬وأﺿﺎف‪ :‬إن ﻋﺪم اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻠﺪﻛﺘﻮرة ﰲ ﻣﺠﺎل ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﻬﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺗﱡﻬﻤﺖ ﺑﻬﺎ أﴐﱠ ﻛﺜﺮا ً ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﺳـﻨﻮاﺻﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻨـﺎ ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋـﻞ ﺑﺘﻌﻮﻳـﺾ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﻋﻤﺎ ﻟﺤﻖ‬ ‫ﺑﻬـﺎ وزوﺟﻬﺎ ﻣﻦ أﴐار وﻋﲆ ﺗﺸـﻮﻳﻪ‬ ‫ﺳﻤﻌﺘﻬﻤﺎ‪ .‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫وإﻧﺼﺎﻓـﻪ اﻤﻈﻠـﻮم‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟﴩق«‬ ‫اﻧﻔـﺮدت ﺑﻨـﴩ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﺪدﻫـﺎ رﻗﻢ ‪ 145‬ﺻﻔﺤﺔ ‪ 4‬اﻟﺼﺎدر ﰲ‬ ‫‪ 27‬إﺑﺮﻳﻞ ‪.2012‬‬

‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻤﴩوع ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺧﻠﺨﻠﺔ‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻓﺘﺢ ﺷـﻮارع ﺑﻤﺎ ﻳﻤ ﱢﻜﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ أي‬ ‫ﻃﺎرئ داﺧﻞ ﺗﻠﻚ اﻷﺣﻴﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ واﻟﺪورﻳﺎت وﺳـﻴﺎرات اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ وﻃﻮارئ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺑﻌﺾ اﻤﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﻣﴩوﻋﺎت ﺗـﻢ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ‬ ‫ﻟﺘﻠﻚ اﻷﺣﻴﺎء ﰲ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ﺗﺴـﺮ وﻓﻖ ﺧﻄﻂ ﻣﺪروﺳـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬـﺎت‪ ،‬ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإﻳﺠﺎد ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺗﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﺘﻨﺎﺳﻖ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻳﺮﻋﻰ ﺣﻔﻞ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﻠﻮة‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻳﺮﻋﻰ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺔ ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻣﺸـﺎري‬ ‫ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻣﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫اﻟﺮﺑﻴـﻊ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻗﻠﻮة‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﻠﻄﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺸﺎري ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ ﻣﺘﻨﺰه‬ ‫ﻗﻠـﻮة اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وأوﺿـﺢ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻗﻠﻮة رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ وﻣﺮاﻛﺰﻫـﺎ‪ ،‬ودورات رﻳﺎﺿﻴـﺔ ﰲ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺻﺎﻟـﺢ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﻠﻄﻲ أن وﻛـﺮة اﻟﻄﺎﺋﺮة‪ ،‬وﻋـﺮوض ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﺳـﻴﻨﻔﺬ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎر وﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻠﺴـﺮك واﻤﻬﺮﺟﻦ واﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫»ﻗﻠـﻮة دفء وﺟﻤﺎل«‪ ،‬وﺳـﻴﻘﺪم ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ واﻟﺪرﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ وأﻟﻌﺎب ﻣﺘﻌﺪدة وﺳـﺒﺎق‬ ‫اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣﺞ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﻤﺪة ﻻﺧﱰاق اﻟﻀﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺼﺎﺣﺐ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺘﺪﺧﻦ وﻣﺮﺳـﻢ ﺣﺮ‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﻟﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺳـﻴﺼﺤﺒﻪ ﻣﻌﺮض ﻟﻠﻄﻔﻞ وﻣﺤﺎﴐات ﺻﺤﻴﺔ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬وﻣﻬﺮﺟﺎن ﻟﻠﺘﺴﻮق‪ ،‬وﻣﻌﺮض وأﺿﺎف ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻗﻠﻮة أن اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ‪ ،‬ﻧﺤﻮ أرﺑﻌﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻨﻔﺬ ﺑﺎﻟﺴـﻮق‬ ‫وآﺧﺮ ﻟﻠﻔﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ وﻟﻼﺑﺘﻜﺎرات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺸـﻌﺒﻲ وأﻣﺎﻛـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫وﻣﻌﺮض ﻟﻠﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ وﻣﺮاﻛﺰﻫﺎ ﺗﺴﺘﻬﺪف ﻛﺎﻓﺔ ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫واﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻣﺴﻴﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﺷﻌﺮﻳﺔ وﻳﺼﺎﺣـﺐ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻗﺎﻓﻠـﺔ ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﻣﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ وﻣﺤـﺎﴐات ﺛﻘﺎﻓﻴـﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫وﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺠﻮاﻣـﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﱰﺣﻴﺒﻴﺔ وﺷﻌﺎر اﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬

‫اﺑﻦ ﻣﺴﻔﺮ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻠﻴﺎر و‪ ٢٣٩‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻄﺮق ﻓﻲ ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ‬

‫ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺴﻔﺮ‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﻄـﺮق واﻟﻨﻘـﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺴـﻔﺮ‪ ،‬ﻋـﻦ اﻋﺘﻤﺎد ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫و‪ 239‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوﻋﺎت ﻃﺮق ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ»اﻟـﴩق« أن إﺟﻤﺎﱄ اﻷﻃﻮال‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻳﺒﻠﻎ ﻧﺤـﻮ ‪ 493.5‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ ‪85‬‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ً ﻻزدواج ﻃﺮﻳـﻖ ﻣﺤﺎﻳﻞ ‪ -‬ﺑﺤﺮ أﺑﻮﺳـﻜﻴﻨﺔ ‪-‬‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻀﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺑﺄن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﺣﻈﻴﺖ ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﴩوﻋﺎت واﺳﺘﻜﻤﺎل ‪ 15‬ﻣﴩوﻋﺎ ً أﺧﺮى‪.‬‬

‫ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ :‬اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ اﺳﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ‪:‬‬ ‫‪- 1‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ وﻧﻔﻖ ﺣﺴﻮة اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل ‪ 2‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 2‬اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮدﻳﻒ اﻟﺸﻤﺎﱄ ﻟﻄﺮﻳﻖ أﺑﻬﺎ – ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ ﺑﻄـﻮ ل‬ ‫‪ 12‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 3‬ﺣﻤﺎﻳﺎت ﻋﻘﺒﺔ ﺳﻨﺎن ﻣﻊ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻤﻨﺤﻨﻰ ﺑﺎﻟﺠﺰء اﻟﻌﻠﻮي ﺑﻄﻮل ‪ 5‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 4‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ازدواج ﻃﺮﻳﻖ ﺑﻴﺸﺔ – رﻧﻴﺔ ﺑﻄﻮل ‪ 24‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 5‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻬﺎ – اﻟﺴﻮدة اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل ‪ 15‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 6‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻼﱄ ‪ -‬ﻣﺤﺎ ﺳﻜﺎر ﻣﻊ وﺻﻠﺔ اﻟﺸﺎﻳﻒ ﺑﻄﻮل ‪ 26‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 7‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺟﺪار اﺳﺘﻨﺎدي ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ آل ﻗﻴﺴﺔ – ﺗﻼع‪.‬‬ ‫‪- 8‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ازدواج ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻄﺎر – اﻟﻔﺮﻋﺎء )وﺻﻠﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ( ﺑﻄﻮل ‪ 3.5‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 9‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺠﺰء اﻟﻌﻠﻮي ﻣﻦ ﻋﻘﺒﺔ ذﻫﺐ ﺑﻄﻮل ‪ 6‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 10‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻨﺼﺒﺔ – ﺗﻨﻮﻣﺔ ﻓﺮع آل ﺷﻄﻴﺒﺔ )اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ( ﺑﻄﻮل ‪ 15‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻄﻮل ‪ 12‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 11‬اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻴﺔ ﻟﻄﺮﻳﻖ ﴍق اﻟﺤﺮﻳﻀﺔ‬ ‫‪- 12‬اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ ﺳـﺒﺖ اﻟﻌﻼﻳﺔ ‪ -‬ﻃﻼﻟﺔ ‪ -‬اﻟﻘﻮﺑﺎء وﻃﺮﻳﻖ اﻟﻔﺮﻋﺔ ‪ -‬اﻤﺤﺎﻟﺔ ‪ -‬اﻟﻘﻮﺑﺎء ﺑﻄﻮل‬ ‫‪ 45‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 13‬اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻴﺔ ﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺼﻔﺎح – اﻷﻣﻮاه‪.‬‬ ‫ﺑﻄﻮل ‪ 15‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 14‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺰﻟﻘﺎﻧﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‬ ‫‪- 15‬اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺒﺮ ﺑﻴﻌﺮى ﺑﻄﻮل ‪ 3‬ﻛﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺮوﻋﺎت اﻟﻄﺮق ﻓﻲ ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫أوﻻً‪ :‬اﻤﴩوﻋﺎت اﻤﻌﺘﻤﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪:‬‬ ‫‪- 1‬ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﺪة ‪ -‬ﺟﺎزان اﻟﺴﺎﺣﲇ إﱃ ﻃﺮﻳﻖ ﴎﻳﻊ )اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ( ﺑﻄﻮل ‪ 25‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 2‬ازدواج ﻃﺮﻳﻖ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ ‪ -‬ﺑﻴﺸﺔ ‪ 115‬ﻛﻢ‪ ،‬وازدواج ﻃﺮﻳﻖ رﻏﻮة ‪ /‬اﻟﺸﻴﻖ ‪ /‬ﻳﻌﺮى ﺑﻄﻮل ﺛﻼﺛﻦ ﻛﻢ »اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ« ﺑﻄﻮل ‪ 25‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬اﻟﻔﺮﻋﺔ ‪ -‬ﻣﺼﻨﻊ اﻹﺳﻤﻨﺖ »اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﺑﻴﺸﺔ« اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل ‪ 20‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 4‬ازدواج اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻦ أﺳﻔﻞ ﻋﻘﺒﺔ ﺷﻌﺎر إﱃ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻣﻊ ﻣﺪاﺧﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺤﺎﺋﻞ )ﻣﺤﺎﺋﻞ ‪ /‬ﺳﻌﻴﺪة اﻟﺼﻮاﻟﺤﺔ( )ﻣﺤﺎﺋﻞ ‪ /‬اﻤﺠﺎردة( اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻄﻮل ‪ 20‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 5‬ﺣﻤﺎﻳﺎت ﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻔﺮﺷﺔ ‪ -‬اﻟﺨﺎﻳﻊ ﺣﺘﻰ أﺳﻔﻞ ﻗﺮى ردوم ﻣﻊ وﺻﻠﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺒﻘﻌﺔ ‪ /‬ﺟﺒﻞ ﻋﺪن اﻤﺘﻔﺮع ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﺑﻮﻋﺔ ﺑﻄﻮل ‪ 20‬ﻛﻢ‪ ،‬ووﺻﻠﺔ ﻣﺮﺳﻠﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل ‪ 45‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 6‬اﻟﺤﻤﻀﺔ ‪ -‬اﻟﺪﻳﺮة ‪ -‬اﻤﺮوة اﻤﺘﻔﺮع ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻣﻮاه ‪ -‬ﺗﺜﻠﻴﺚ ﺑﻄﻮل ‪ 50‬ﻛﻢ وﻃﺮﻳﻖ اﻟﻔﺮع ‪ -‬اﻟﴩاة ﺑﻄﻮل ‪ 33‬ﻛﻢ ﻣﻊ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺼﺪارة ﺑﻄﻮل ‪ 6‬ﻛﻢ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل ‪ 50‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫‪- 7‬آل ﺟـﱪان اﻤﺘﻔـﺮع ﻣـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﻤﻌﺔ رﺑﻴﻌﺔ ﺑﻄﻮل ‪ 52‬ﻛﻢ ﻣﻊ وﺻﻠﺔ ﻃﺮﻳﻖ آل ﻋﻤﺎر ‪ -‬اﻟﺠﻮف ﺟﻬﺔ ﻋﺒﺲ »‪ 15‬ﻛﻢ«‪ ،‬ووﺻﻠﺔ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺴـﻼم ‪ 3‬ﻛﻢ وﺟﴪ ﻗﺮﻳﺔ اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺑﻄﻮل ‪370‬م اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﺑﻄﻮل‬ ‫‪ 20‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜﺎً‪ :‬اﻹﺻﻼﺣﺎت‪:‬‬ ‫• إﺻﻼح اﻤﺴﺎر اﻟﺤﺎﱄ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ اﻟﺴﺎﺣﲇ‬ ‫ﺟﺪة – ﺟﺎزان )اﻟﺠﺰء اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ ﻋﺴﺮ(‬ ‫)اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ( ﺑﻄﻮل ‪ 20‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫ﺟـﺎر‬ ‫راﺑﻌـﺎً‪ :‬اﻟﺰﻳـﺎدات ﻤﴩوﻋـﺎت‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬إﺻـﻼح اﻤﺴـﺎر اﻟﺤـﺎﱄ ﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ – ﻧﺠﺮان ﻣـﻊ ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ﻣﻨﺤﻨﻰ ﻋﻦ اﻟﻠﻮي )زﻳﺎدة ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ(‪.‬‬ ‫‪ - 2‬ﻃﺮﻳـﻖ ﻋﻘﺒـﺔ اﻟﺨﺸـﺒﺔ ﺑﺨﺜﻌـﻢ‬ ‫)زﻳﺎدة ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ( ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻘﺒﺔ‬ ‫اﻟﺨﺸﺒﺔ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ )زﻳﺎدة ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ(‪.‬‬

‫ﻣﺸﺮوﻋﺎت ﻣﻌﺘﻤﺪ دراﺳﺘﻬﺎ وﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ‬ ‫• ازدواج ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﺑﺤﺮ أﺑﻮﺳﻜﻴﻨﺔ اﻟﺤﺮﻳﻀﺔ ﺑﻄﻮل ‪ 85‬ﻛﻢ‪.‬‬ ‫•اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻟﻜﲇ‪:‬‬ ‫م‬

‫اﻤﴩوﻋﺎت‬

‫اﻟﻄﻮل )ﻛﻢ(‬

‫اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ )آﻻف اﻟﺮﻳﺎﻻت(‬

‫‪-1‬‬

‫اﻤﻌﺘﻤﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬

‫‪408.5‬‬

‫‪1.236.000‬‬

‫‪-2‬‬

‫اﻤﻌﺘﻤﺪ دراﺳﺘﻬﺎ وﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ‬

‫‪85‬‬

‫‪3.000‬‬

‫اﻹﺟﻤﺎﱄ‬

‫‪493.5‬‬

‫‪1.239.000‬‬


‫وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎت ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت »زراﻋﻴﺔ ﻋﻨﻴﺰة«‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬

‫د‪ .‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻳﻨﻈﺮ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ‬ ‫ﻏﺪا ً اﻷﺣﺪ ﰲ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻨﻴـﺰة ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﺑـﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗﻬﺎ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﻄﻴﲇ واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻤﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻳﻮﺳﻒ‬

‫اﻟﺪﺧﻴﻞ‪ ،‬إذ اﻧﺘﻬﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‪ ،‬ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ورﺟﺤـﺖ ﻣﺼﺎدر ﺑﺎﻟﻮزارة أن ﻳﺼﺪر اﻟﻮزﻳﺮ ﻏﺪا ﻋﺪة ﻗﺮارات‬ ‫ﺗﺨﺺ اﻟﺠﻤﻴﻌﺔ ﻋﻘﺐ اﺟﺘﻤﺎع ﺳـﻴﻌﻘﺪه ﻣـﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ واﻟﺘﻲ رﺻﺪت ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﺿﺪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن اﻟﻠﺠﻨﺔ رﺻﺪت ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻋﺪﻳﺪة أﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﻗﻴﺎم اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ أﺳﻤﺎء ﻣﺴﺎﻫﻤﻦ وﻫﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬

‫‪13‬‬

‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋـﺪم ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺤﺎﱄ وﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ اﻷﻧﻈﻤﺔ وﺑﻘﺎﺋﻪ‬ ‫ﻋﲆ رأس ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ ﺑﺨﻤﺴﺔ أﻋﻀﺎء‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن أزﻣـﺔ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫ﺷﻬﺪت ﺷـﺪا وﺟﺬﺑﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﺑﻦ أﻃﺮاف اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﻄﻴﲇ واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻳﻮﺳﻒ‬ ‫اﻟﺪﺧﻴـﻞ ﺣﻮل ﺗﺠـﺎوزات ﻣﺎﻟﻴﺔ وإدارﻳـﺔ ﻣﺎ دﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺪﺧﻴﻞ إﱃ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟﻮزﻳﺮ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ ووﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻬﺪد ﺻﺤﺔ اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬ ‫ﻣﺠﺮى ﺳﻴﻮل ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ‪ ..‬زﻳﻮت وﻧﻔﺎﻳﺎت وﻣﻴﺎه ﺻﺮف ﱢ‬ ‫ﺟـﺪد ﺳـﻜﺎن ﺣـﻲ اﻟﻔﻬـﺪ‬ ‫ﺷـﻜﻮاﻫﻢ ﻣﻦ ﺗﺤـﻮل ﻣﺠﺮى‬ ‫ﺳـﻴﻮل ﺣـﻲ اﻟﻔﻬـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫إﱃ ﻣﻜـﺐ ﻤﻴـﺎه اﻟـﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﺒﺤـﺚ‬ ‫اﻷﺳﺒﺎب واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺨﻠﻞ‬ ‫ﻟﺨﻄـﻮرة اﻤﻮﻗـﻒ ﻛـﻮن اﻤﺠـﺮى‬ ‫ﻳﺼـﺐ ﻣﺒـﺎﴍة ﰲ وادي ﻧﺠـﺮان‬ ‫ﻣـﺎ ﻗﺪ ﻳﴬ ﺑﺎﻤﻴـﺎه اﻟﺠﻮﻓﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺸـﺒﺐ اﻟﻴﺎﻣﻲ إﻧﻪ ﻳﺴـﻜﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻤﺠﺮى اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺴﻴﻮل‬ ‫ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ وﻳﻼﺣـﻆ وﺟﻮد ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺨﻠﻔـﺎت اﻟـﴫف واﻟﻨﻔﺎﻳﺎت‬ ‫وﺗﺠﻤﻌﺎت اﻟﺰﻳﻮت اﻤﺠﻬﻮﻟﺔ اﻤﺼﺪر‬ ‫ﺑﻤﺪﺧﻞ اﻤﺠﺮى‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أﻧﻪ ﺑﺎﻟﻘﺮب‬

‫ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ‪.‬‬ ‫وأرﺟﻌـﺖ إدارة ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ إﱃ اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻃﻨـﻦ ﻋـﲆ ﻣﺸـﺎرف ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫ﺗﴫﻳـﻒ اﻟﺴـﻴﻮل اﻤﺠـﺮى ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳـﻒ اﻤﻴـﺎه اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﺴـﻴﻞ ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ واﻟﻄﺎﻓﺤﺔ أﻣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺒﻜﺔ‪ ،‬وﻟﻔﺖ آل ﺣـﺎرث إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﺗﴪﻳﺐ ﰲ أﻧﺎﺑﻴﺐ اﻟﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﰲ اﻟﺤـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫أي ازدواﺟﻴﺔ ﺑﻦ ﺷـﺒﻜﺘﻲ اﻟﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ وﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟﴩق« أﺷـﺎرت إﱃ‬ ‫ﺗﺬﻣﺮ ﻣﻮاﻃﻨﻲ ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ ﻣﻦ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺨﻠﻔﺎت ﻟﻠﺰﻳﻮت ﰲ ﻣﺠﺮى ﺳـﻴﻮل‬ ‫اﻟﺤﻲ ﰲ اﻟﻌﺪد رﻗﻢ )‪ (333‬وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪.2012-11-1‬‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث‬

‫ﻣﻦ ﻣﻤﴙ وﺣﺪﻳﻘﺔ ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﱰدد ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﻮاﻃﻨﻮن ﺑﺎﺳﺘﻤﺮار‪.‬‬ ‫وأﻫﺎب اﻟﻴﺎﻣﻲ ﺑﻤﺮاﻗﺒﻲ اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﺧـﻞ وإﺻﻼح ﻣﻜﺎﻣـﻦ اﻟﺨﻠﻞ‬ ‫درءا ً ﻟﺘﻔﺎﻗﻢ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻣﻊ اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﴫف اﻤﺠﻬﻮﻟﺔ اﻤﺼﺪر‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤﻌﻠﻢ ﻋـﲇ اﻟﺤﺎرﺛﻲ أﻧﻪ‬ ‫ﻻﺣـﻆ وﺟﻮد ﺗﺪﻓﻖ ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻦ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟﴫف إﱃ اﻤﺠﺮى‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻋﺮﺿـﺖ ﺷـﻜﺎوى‬ ‫أﻫﺎﱄ ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ ﻋـﲆ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان؛ ﺣﻴﺚ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫أﺣﻤـﺪ آل اﻟﺤـﺎرث أن إدارة ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ أرﺳـﻠﺖ ﻣﻨﺪوﺑﺎ ً ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫ﺷـﻜﺎوى اﻷﻫﺎﱄ ﺑﻮﺟـﻮد ﺗﺠﻤﻌﺎت‬ ‫راﻛﺪة ﻣـﻦ اﻤﻴﺎه ﰲ ﻣﺠﺮى ﺳـﻴﻮل‬

‫اﻤﺠﺮى ‪-‬ﻛﻤﺎ ﺑﺪا أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ -‬ﻣﻤﻠﻮءا ً ﺑﺎﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺮاﻛﺪة‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺳﺮار وزارة‬ ‫اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫)‪( ٢ - ٢‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫اﻟﻘﻨﺎﻋﻲ‪ :‬ﻣﺸﺮوع ﺳﺪ ﺟﺎزان ﻳﺴﻬﻢ ﻓﻲ إﻧﻌﺎش اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻴﺎه ﻳﺘﻔﻘﺪ ﻣﴩوع ﺳﺪ ﺟﺎزان اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‬

‫ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻣﻠﻒ ﻛﺎﻣﻞ ﻋﻦ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻗﺎم أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺤﺎﱄ ﰲ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻷزﻣﺔ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﻧﺪوة اﺳـﺘﺪﻋﻮا ﻓﻴﻬﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‪ ،‬وأﺻﺪروا ﺑﻴﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﻢ ﻳﺘﻌﺮﺿـﻮن ﻤﻀﺎﻳﻘﺎت ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وأﻃﻠﻘﺖ‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻟﺪﺧﻴﻞ‪.‬‬ ‫ودﺧﻠﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد »ﻧﺰاﻫﺔ« ﻋـﲆ اﻟﺨﻂ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎم وزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻮﻟﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻟﺘﻔﺤﺺ ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬

‫ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﻴﺎه ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان اﻤﻬﻨﺪس ﺣﻤﺰة ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻗﻨﺎﻋـﻲ إن ﻣﴩوع ﺳـﺪ ﺟﺎزان اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ اﻟـﺬي ﺗﻨﻔﺬه‬ ‫اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ وﺷـﺎرﻓﺖ ﻋـﲆ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺸـﻄﻴﺐ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ ﺑـﻪ‪ ،‬ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻧﺘﻌـﺎش اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫واﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﺰوار ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﺗﻜﻠﻔﺘﻪ ﺗﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ ﻋﴩﻳﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﻗﻨﺎﻋـﻲ ﺧﻼل ﺟﻮﻟـﺔ ﺗﻔﻘﺪﻳـﺔ ﻟﻠﻤﴩوع أﻣـﺲ اﻷول أن‬ ‫اﻤﴩوع ﻳﻀـﻢ ﻗﺎﻋﺎت اﺣﺘﻔﺎﻻت واﺳـﱰاﺣﺔ ﻣﻄﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺮة‬ ‫وﺟﻠﺴـﺎت ﻋﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻄـﻞ ﺟﺒـﲇ وﻣﺮاﻓـﻖ ﺧﺪﻣﻴـﺔ وﻣﻮاﻗﻒ‬

‫ﻟﻠﺴـﻴﺎرات وﻣﻤـﴙ وﺗﻤﺪﻳـﺪات ﻟﻠـﺮي اﻟﺰراﻋـﻲ وﻣﺴـﻄﺤﺎت‬ ‫ﺧـﴬاء‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺷـﻼل ﺟﺒـﲇ وﻧﻮاﻓﺮ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﺮاﻓﻖ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻘﻨﺎﻋـﻲ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ اﻤﴩوع وﺗﺸـﻐﻴﻠﻪ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﻟﻠﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬ ‫ﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻧﻮّﻩ ﺑﻤﺎ ﺗﺠﺪه اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻴﺎه ﺑﺠﺎزان واﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬واﻟﺠﻬـﻮد اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ‬ ‫وزﻳﺮ اﻤﻴﺎه واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﺼﻦ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﻣﴩوﻋﺎت ﻣﻴﺎه وﴏف ﺻﺤﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ أﻣﺲ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺳﺔ »ﺳـﻜﺘﻢ ﺑﻜﺘﻢ« اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﻬﺠﻬﺎ‬ ‫اﻟـﻮزارات وﴐﺑﻨﺎ ﻣﺜﺎﻻ ً ﺑـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺎﻓﺴـﻬﺎ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ﻣﻌﻈﻢ اﻟـﻮزارات‪ ..‬وأﴍﻧﺎ‬ ‫إﱃ ﻣـﴩوع اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺎت اﻤﻄﻮرة وﻣﴩوﻋـﺎت اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‬ ‫ﰲ ﻣـﺪارس ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻓﻴﻬـﺎ ﻛﻬﺮﺑﺎء وﻣﴩوﻋـﺎت اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻫﺰة‪ ،‬واﻟﻴﻮم ﻧﺰﻳﺪ اﻟﻘﺎرئ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺮ ﺑﻴﺘﺎً‪.‬‬ ‫ﺣﺼﺺ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﻤﺖ زراﻋﺘﻬﺎ ﺑﱰوﻳﺞ ﻣﻤﻦ ﻳﺴﻮﻗﻮن‬ ‫ﻷﻓﻜﺎرﻫﻢ وﻛﺸﻔﻨﺎ ﺳﻮءات اﻟﻔﻜﺮة ﰲ ﺣﻴﻨﻬﺎ وﺗﺤﻮل اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻜﻠﻒ ﺧﺰاﻧﺔ اﻟـﻮزارة ﻣﻼﻳﻦ اﻟﺮﻳﺎﻻت إﱃ ﺣﺼﺔ ﻣﻤﻠﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻘﺒـﻞ ﺑﻬﺎ اﻤﻌﻠﻢ وﻻ اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻷﻧﻬﻢ ﺗﺮﺑﻮا ﻋﲆ ﺣﺐ أﻃﻬﺮ ﺑﻘﺎع‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ وﺣُ ﺐ وﻻة اﻷﻣﺮ وﻻ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻤﻬﻢ اﻟﻮﻻء‪.‬‬ ‫آﺧﺮ اﻟﺸﻮاﻫﺪ ﻋﲆ ﺳﻴﺎﺳﺔ »اﻟﺘﻜﺘﻢ« اﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ..‬أﺧﻄـﺎء ﻟﻐﻮﻳﺔ وﻧﺤﻮﻳﺔ ﻛﺸـﻔﻬﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﻗﺎم ﺑﺒﺤﺚ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧـﻲ‪ ..‬اﻟﻮزارة ﻟﻢ ﺗﻜﺸـﻒ اﻟﻨﻘﺎب ﻋـﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻲ‬ ‫»اﻤﻔﻬﻮﻣﻴﺔ« وﻟﻢ ﺗﻜﺸﻒ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻟﻠﺸﻌﺎر وﻟﻢ ﺗﻜﺸﻒ‬ ‫اﺳـﻢ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻟﺬي وﺿﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﺒﺮة ﻋﲆ »ﺑﻼﻃﺔ« اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺆﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻃﺒﻌـﺎ ً ﻟﻢ أﺗﺤـﺪث ﻋﻦ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﺴـﺒﻮرة اﻟﺬﻛﻴـﺔ وﻻ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻤﺮﻫﻘﺔ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﻧﺘﻄﺮق ﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻤﺪارس وﻻ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﴪح‬ ‫وﺗﻤـﺮح ﰲ ﻣﺪارﺳـﻨﺎ ﺑﻄﺮق ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴـﺔ‪ ،���وﻻ ﻗﻀﻴﺔ اﻤﻨﺎﻫﺞ‬ ‫اﻤﻔﺼﻠﻴـﺔ وﻋﻘـﻮد اﻟﻄﺒﺎﻋـﺔ اﻟﴪﻳـﺔ‪ ..‬ﻧﱰك ﻫـﺬه اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ‬ ‫ﴎﻳﱢﺘﻬﺎ ﻟﻠﻮزﻳﺮ ﻟﻌﻠﻪ ﻳﺼﻠﺢ ﻣﺎ أﻓﺴـﺪه »اﻟﺼﻤﺖ‬ ‫اﻤﺰﺟﺎة ﺑﻜﻞ ﱢ‬ ‫اﻤﻄﺒﻖ« ﺣﺘﻰ ﻟﻮ اﺣﺘﺎج أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 1000‬ﻳﻮم!‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬


‫»أﻣﻦ اﻟﻤﻬﻤﺎت«‬ ‫ﺗﻀﺒﻂ ﻣﺼﻨﻌﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌﺮق اﻟﻤﺴﻜﺮ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺒﻮادي واﻟﺼﻔﺎ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﺿﺒﻄﺖ ﻗﻮة أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﴩﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ وﻛﺮﻳﻦ ﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ اﻟﻌﺮق اﻤﺴـﻜﺮ وﻗﺒﻀﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ أﺷﺨﺎص ﺗﻮرﻃﻮا ﰲ ﺗﺮوﻳﺞ اﻟﺨﻤﻮر ﰲ ﺣﻴﻲ اﻟﺒﻮادي‬ ‫واﻟﺼﻔﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ إﺳـﻘﺎط اﻤﺮوﺟﻦ ﺑﻌﺪ أن ﺗﺘﺒﻌﺖ وﺣﺪة اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻘﻮة أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﴩﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ وﺟﻮد أﺷﺨﺎص ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت آﺳﻴﻮﻳﺔ ﻳﻌﻤﻠﻮن‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺮوﻳﺞ اﻟﻌـﺮق اﻤﺴـﻜﺮ‪ ،‬إذ أوﻓﺪت ﻓﺮﻳﻘـﺎ ً ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﻌﺼﺎﺑﺔ‪،‬‬

‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺄﻛﺪ رﺟﺎل اﻷﻣـﻦ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت داﻫﻤـﻮا اﻟﻌﻤﺎرة ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ ﻗـﻮة أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﺼﺎﰲ‪ ،‬وﺑﻘﻴﺎدة ﺿﺎﺑﻂ اﻟﺒﺤﺚ اﻤﻼزم‬ ‫أول ﺻﺎﰲ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﺮوﺟﻦ اﻟﺨﻤﺴﺔ‪ ،‬وﻋﺜﺮ‬ ‫ﰲ اﻤﻮﻗﻊ اﻷول واﻓﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬و‪12‬ﺑﺮﻣﻴﻼً ﺳﻌﺔ ‪200‬‬ ‫ﻟﱰ‪ ،‬وأرﺑﻌﺔ ﺑﺮاﻣﻴﻞ ﺳﻌﺔ ‪ 260‬ﻟﱰا ً ﻣﻤﻠﻮءة ﺑﺎﻟﻌﺮق اﻤﺴﻜﺮ‪ ،‬وأرﺑﻌﻦ‬ ‫ﻗﺎرورة ﺳﻌﺔ ﻟﱰ وﻧﺼﻒ اﻟﻠﱰ‪ ،‬وﰲ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﺑﺮاﻣﻴﻞ ﺳﻌﺔ‬ ‫‪ 160‬ﻟـﱰا‪ ,‬وﺑﺮﻣﻠﻦ ﺳـﻌﺔ ‪ 100‬ﻣـﱰ ﻣﻤﻠﻮءة ﺑﺎﻟﻌﺮق اﻤﺴـﻜﺮ‪ ،‬و‪9‬‬ ‫ﻗﻮارﻳﺮ ﺳـﻌﺔ ﻟﱰ وﻧﺼـﻒ اﻟﻠﱰ‪ ،‬وﺑﺮاﻣﻴﻞ ﺗﻘﻄﺮ وأﺳـﻄﻮاﻧﺎت ﻏﺎز‬ ‫وﺑﺮاﻣﻴﻞ ﺗﺼﻔﻴﺔ وﻓﻼﺗﺮ وﺑﺮﻣﻴﻞ ﻟﻠﺨﻤﺮة ﰲ ﻛﻞ ﻣﺼﻨﻊ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫ﺣﻮادث‬

‫اﻤﺮوﺟﻮن ﰲ ﻣﺼﻨﻊ ﺧﻤﻮر اﻟﺒﻮادي‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﻌﺜﺮ ﻋﻠﻰ ﺟﺜﺔ ﻣﺘﻔﺤﻤﺔ‪ ..‬وﺷﺮﻃﺔ ﻋﺴﻴﺮ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺠﺎﻧﻲ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ‬

‫ﺟﺜﺔ اﻟﺸﺎب اﻤﺘﻔﺤﻤﺔ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أوﺿـﺢ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﰲ ﺻﺤـﺔ ﺗﺒـﻮك ﻋﻄﺎاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‪ ،‬أن ﻃﻮارئ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﺳﺘﻘﺒﻠﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣـﺪى اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﻋﻄﻠـﺔ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺻﺎدﻓـﺖ ﺗﺴـﺎﻗﻂ ﺛﻠﻮج ﻋـﲆ أﺟﺰاء‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﻣـﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬اﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎﺑـﻲ اﻟﺤـﻮادث اﻤﺮورﻳـﺔ ﺟـﺮاء‬ ‫اﻟﺘﺪاﻓـﻊ واﻻزدﺣـﺎم اﻟـﺬي ﺷـﻬﺪه‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﺆدي إﱃ ﺗﻠﻚ اﻤﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ أن ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻘـﻞ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺪ اﻷﻗﺮب‬ ‫إﱃ ﻫـﺬه اﻤﻮاﻗـﻊ‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﻨﺬ ﺑﺪء‬ ‫ﺗﺴـﺎﻗﻂ اﻟﺜﻠﻮج ﻣﺴﺎء اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‬ ‫‪ 32‬ﺣﺎﻟـﺔ إﺻﺎﺑـﺔ ﺟـﺮاء ﺣـﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ أرﺑﻊ ﺣﺎﻻت وﻓﺎة‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺤـﺎﻻت اﻤﺼﺎﺑﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻘـﻞ ﺗﻠﻘـﺖ اﻟﻌـﻼج‬ ‫وﺧﺮﺟـﺖ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺒﻘـﻰ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺣﺎﻻت‬

‫ﺗﺤﺖ اﻤﻼﺣﻈﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ اﺳﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺒﺪع‬ ‫ﻋﺎﺋﻠـﺔ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﺨﺎص‬ ‫وﻗـﻊ ﻟﻬﻢ ﺣﺎدث ﻣـﺮوري ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟـﴩف اﻤﺆدي إﱃ ﺟﺒﻞ اﻟﻠﻮز وﻗﺪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﰲ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬أﻣﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﰲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻓﻘﺪ اﺳـﺘﻘﺒﻼ ﺧـﻼل ﻳﻮﻣـﻲ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫واﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﺿﻴﻦ ‪ 40‬ﺣﺎﻟﺔ ﺳﺠﻠﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ أرﺑﻊ وﻓﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ أن ﺻﺤﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﺟﻬـﺖ ﻋﺪدا ﻣـﻦ اﻟﻔﺮق اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻗـﻊ ﺗﺠﻤـﻊ اﻤﺘﻨﺰﻫـﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ أﻗﺴـﺎم اﻟﻄـﻮارئ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻛﺎن ﻣﻄﻤﺌﻨـﺎ واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺟـﺮى وﻓﻖ ﺧﻄﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻌﺪة ﻣﺴـﺒﻘﺎ‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﺗﻮﺟﻴـﻪ داﺋﻢ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺼﻴﺪﱄ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﻄﻮﻳﻠﻌﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬

‫ﺗﺒﻮك ﺣﺴـﺎم اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﺔ ﻋـﴩ ﺣﺎدﺛـﺎ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴـﻦ ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﻧﺪﻓﺎع‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﻤﺸﺎﻫﺪة اﻟﺜﻠﻮج‪ ،‬ﺗﻨﻮﻋﺖ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻧﻘـﻼب وﺗﺼـﺎدم‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺪﻋﻴﻢ اﻟﻔﺮق اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺑﱤ ﺑﻦ ﻫﺮﻣﺎس واﻟﺰﻳﺘﺔ وﺣﻘﻞ‬ ‫ﺑﺴﺖ ﻓﺮق إﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒﺢ‬ ‫ﻋﺪدﻫﺎ اﻹﺟﻤﺎﱄ ﺗﺴـﻊ ﻓﺮق‪ ،‬ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة ﺣﺴـﻦ ﻏﺎﻟـﺐ‬ ‫اﻟﺒﻠـﻮي‪ ،‬وﺑﺈﴍاف ﻣﻴﺪاﻧـﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺼﺎﻟـﺢ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤـﺔ ﺑﺜﻼث ﻓـﺮق ﺑﺈﴍاف‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻷزﻣـﺎت واﻟﻄﻮارئ زﻳﺎد‬ ‫أﻣﺎن‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺼﺎﻟـﺢ ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﺧـﻼل ﻳﻮﻣﻲ اﻷرﺑﻌـﺎء واﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﻦ‪ ،‬ﻧﻘﻞ ﺛﻼث ﺣـﺎﻻت ﻣﺮﺿﻴﺔ‬ ‫وﺣﺎﻟـﺔ ﻧﺰﻳـﻒ واﺣﺪة وﺛـﻼث ﺣﺎﻻت‬ ‫ﺳـﻘﻮط وﺣﺎﻟـﺔ ﴏع ﻣـﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ‬ ‫ﺗﺴﺎﻗﻂ اﻟﺜﻠﻮج ﻋﲆ ﺧﻂ ﺣﻘﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ ﻣﺴﺎء اﺷـﺘﻌﺎل ﻧﺮان ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺒﻼغ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﻜﱰﺛﻮا ﻟﻸﻣﺮ ﻟﻌﻠﻤﻬﻢ‬ ‫أن اﻤﻮﻗﻊ ﻳﺸﻬﺪ ﻋﻤﻠﻴﺎت إﺗﻼف ﻟﻠﻨﻔﺎﻳﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ ﻋﺴـﺮ اﻟﺮاﺋـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺷـﻌﺜﺎن‪،‬‬ ‫أن ﴍﻃـﺔ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴـﺮ ﺗﻠﻘـﺖ ﺑﻼﻏﺎ ﻋﻦ‬ ‫وﺟـﻮد ﺟﺜﺔ ﰲ ﻣﺮﻣﻰ ﻟﻠﻤﻬﻤﻼت‪ ،‬وﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل‬ ‫واﻤﻌﺎﻳﻨـﺔ ﻋﺜـﺮ ﻋـﲆ ﺟﺜـﺔ ﻣﺘﻔﺤﻤـﺔ ﻟﺬﻛﺮ‬ ‫ﺗﻌـﺮض ﻟﻼﺣـﱰاق‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻟﻌﻤﻞ ﻗﺎﺋﻢ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻫﻮﻳﺔ اﻟﺠﺜﺔ وﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﻮﻓﺎة‬ ‫واﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺠﻨﺎة‪.‬‬

‫ﺿﺒـﺎط اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ وﺿﺒﺎط اﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﴩﻋﻲ وﻗﺼﺎص اﻷﺛﺮ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟﺒﻼغ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺒـﻦ أن اﻟﺠﺜﺔ ﻟﺬﻛﺮ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ ﺳﺒﻌﺔ ﻋﴩ ﻋﺎﻣﺎ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ‪.‬‬ ‫ورﺟﺤـﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻟﺸﺎب اﻤﺤﱰق ﻗﺪ ﺗﻢ ﻗﺘﻠﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﻤﺎﻟـﺔ إﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﺗﻨﺘـﴩ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺸـﺎب ﻗﺪ اﻋﺘـﺎد اﻟﻮﺟـﻮد ﻣﻌﻬﻢ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺎء‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺮﺻﺪ اﺧﺘﻔﺎؤه‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺷﺎر‬ ‫ﺷـﻬﻮد ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﻣﻦ اﻤﺎرة وﻣﺮﺗﺎدي ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫اﻤﺤﺮوﻗﺎت إﱃ أﻧﻬﻢ ﻻﺣﻈﻮا ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴﺎﻋﺔ‬

‫أﺑﻠـﻎ ﻣﻮاﻃـﻦ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ ﻗﻨـﺎ اﻟﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴـﺮ أﻣـﺲ اﻷول‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﻌﺜـﻮره ﻋـﲆ ﺟﺜﺔ‬ ‫ﺷـﺎب ﻣﺘﻔﺤﻤـﺔ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻤﺆدي‬ ‫إﱃ ﻗﺮﻳﺔ أﺑﻮﺗﻴـﺲ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫ﻣﺤﺮوﻗﺎت‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ﻹﻓـﺎدة اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﺈﻧـﻪ ﻋﺜﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺜﺔ اﻤﺘﻔﺤﻤﺔ أﺛﻨﺎء ﺳـﺮه ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻢ ﻋـﲆ اﻟﻔﻮر اﻧﺘﻘـﺎل اﻤﺨﺘﺼﻦ ﻣﻦ‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻲ وﻓﻴﺎت و‪ ٧٢‬ﻣﺼﺎﺑ ًﺎ اﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺗﺒﻮك ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﻮادث اﻟﺜﻠﻮج‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻣﺮوﺟﻲ ﺧﻤﻮر ﻓﻲ‬ ‫ﻛﻤﻴﻨﻴﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻴﻦ ﻓﻲ وادي ﺑﻴﺸﺔ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻦ رﺟـﺎل ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮوﺟﻦ ﻟﻠﺨﻤﻮر ﻣﻦ ﻣﺠﻬـﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻤﻜﻨـﻮا ﻣـﻦ رﺻﺪﻫﻤﺎ واﻹﻳﻘـﺎع ﺑﻬﻤﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﻤﻴﻨﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻦ ﰲ وادي ﺑﻴﺸﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻣﺼـﺪر ﻟــ »اﻟـﴩق« إﱃ أن أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﺮوﺟـﻦ ﻳﻌـﺪ ﻣـﻦ أﺧﻄـﺮ ﻣﺮوﺟـﻲ اﻟﺨﻤﻮر ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻗﺪ ﺗﻤﻜـﻦ ﻣﻦ اﻟﻬﺮوب‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﺣﺲ ﺑﻮﻗﻮﻋﻪ‬ ‫ﰲ ﻛﻤـﻦ ﻛﺎن ﻗﺪ ﻧﻔﺬ ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻮﺻـﻮل إﻟﻴﻪ ﻣﺠﺪدا ﻋﱪ ﻣﺼﺪر آﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻻﺗﻔـﺎق ﻣﻌـﻪ ﻋـﲆ ﴍاء ﻛﻤﻴﺔ ﻣـﻦ ﻗﻮارﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﻤﺮ‪ ،‬ﻟﻴﺪاﻫﻤﻪ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ ﻟﺤﻈﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ‬ ‫واﻟﺘﺴـﻠﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﻗﺎم رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﺑﺈﺣﺎﻟﺔ اﻤﻘﺒﻮض‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻊ اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت إﱃ ﴍﻃﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺑﺤﻘﻪ ﺗﻤﻬﻴﺪا ﻹﺣﺎﻟﺘﻪ إﱃ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺗﻤﻜـﻦ رﺟـﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ‬ ‫رﺻـﺪ ﻣﺮوج آﺧـﺮ ﰲ وادي ﺑﻴﺸـﺔ‪ ،‬واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‬

‫ﻣﺮوج اﻟﺨﻤﻮر ﺑﻌﺪ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ )اﻟﴩق(‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﱰوﻳﺞ اﻟﺨﻤﻮر ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﺻﺤﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وأﺧـﺬ ﺗﻌﻬﺪ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﺮوج وﺑﺤﻮزﺗﻪ ﻛﻴﺲ ﻳﺤﻤﻠﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻇﻬﺮه ﻳﺤﻮي ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﻤﻮر اﻟﺠﺎﻫﺰة ﻟﻠﺒﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻤﺖ إﺣﺎﻟﺘـﻪ إﱃ ﴍﻃﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻹﺣﺎﻟﺘـﻪ إﱃ ﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻛﻤﻴﺎت اﻟﺤﺸﻴﺶ اﻤﻀﺒﻮﻃﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺳـﻴﺎرة ﺑﺎﻧﺘﻈﺎره ﺗﻢ رﺻﺪﻫﺎ‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﰲ ﻟﺤﻈـﺔ وﻗـﻮف اﻤﺮﻛـﺐ‬ ‫ﺗﻮﺟـﻪ ﺷـﺨﺺ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻟﻠﻤﺮﻛﺐ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎم ﺑﺈﻧﺰال ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻛﻴﺎس ﻻﻳﻌﺮف ﻣﺎ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ اﺷﺘﻌﻠﺖ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻤﻄﺎردة )اﻟﴩق(‬ ‫ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻗـﺎم ﺑﻮﺿﻌﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﺴﺘﻘﻠﻬﺎ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء ذﻟﻚ ﺗﻮﺟﻬﺖ اﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن دورﻳـﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‬

‫ﺳﻴﺎرة ﻣﺤﺘﺮﻗﺔ وﻣﻬﻤﻠﺔ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ ﻓﻲ اﻟﻬﻔﻮف‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫أﺑـﺪى ﺳـﻜﺎن وأﺻﺤـﺎب‬ ‫ﻣﺤـﻼت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻬﻔـﻮف‪ ،‬اﻧﺰﻋﺎﺟﻬـﻢ ﻣـﻦ‬ ‫إﻫﻤـﺎل ﺳـﻴﺎرة ﺗﺎﻟﻔﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻟﻼﺣﱰاق ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻟـ»��ﻟﴩق«‬ ‫إﱃ أن اﻟﺴـﻴﺎرة اﻤﻬﻤﻠـﺔ ﺗﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄـﺮا ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺠﻤـﻊ‬ ‫اﻷوﺳـﺎخ واﻟﻘـﺎذورات داﺧﻠﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ اﺷـﺘﻌﺎل ﺳﻴﺎرة‬ ‫أﺧﺮى ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ إﱃ ﺟﻮارﻫﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻌـﺮض اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت اﻤﱰاﻛﻤﺔ‬ ‫داﺧﻠﻬﺎ إﱃ ﴍارة أﻋﺎدت اﺷﺘﻌﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠﺪدا‪ ،‬ﻻﻓﺘﻦ إﱃ أن اﻟﺸﺎرع ﻳﻌﺪ‬ ‫واﺟﻬـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ﻟﻜﺜﺮة‬ ‫ﻣـﺮور زوار ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﻋﻠﻴـﻪ‪ .‬وأﻛـﺪ اﻤﻮاﻃـﻦ‬

‫ﻃﻠﺒﺖ اﺳﺘﻴﻘﺎﻓﻪ إﻻ أن ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺴﻴﺎرة زاد‬ ‫ﻣـﻦ ﴎﻋﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻣـﺖ اﻟﺪورﻳـﺔ ﺑﻤﻼﺣﻘﺘﻪ‬ ‫وإﻃﻼق ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﻄﻠﻘـﺎت اﻟﺘﺤﺬﻳﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﻄﻴﻞ اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬وﻗﺪ ﺗـﻢ إﺻﺎﺑﺔ اﻹﻃﺎر‬

‫اﻷﻳـﴪ وﺧـﺰان اﻟﻮﻗـﻮد‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻤﻜﻨـﺖ‬ ‫اﻟﺪورﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﺎﻟﻘﻮة‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﻓـﺮاد ﺣﺮس اﻟﺤـﺪود ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﻢ ﻟﻠﺴـﻴﺎرة ﻻذ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻔﺮار‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺷـﺨﺼﻦ آﺧﺮﻳﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮة اﻟﺴﻴﺎرة‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أﻧـﻪ ﺧـﻼل ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺒـﺾ‬ ‫اﺷـﺘﻌﻠﺖ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻧﺘﻴﺠﺔ إﺻﺎﺑـﺔ ﺧﺰان‬ ‫اﻟﻮﻗـﻮد‪ ،‬وﻗﺪ ﺑـﺬل ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺪورﻳـﺔ ﺟﻬﻮدا ً‬ ‫ﻣﻀﻨﻴـﺔ ﺣﺘـﻰ ﺗﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ اﺳـﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻷﻛﻴﺎس ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة وﻫﻲ ﻣﺸﺘﻌﻠﺔ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺳـﻴﺎرﺗﻦ أﺧﺮﻳـﻦ ﻛﺎﻧﺘﺎ‬ ‫ﺗﻘﻮﻣﺎن ﺑﺎﻤﺴـﺢ ﻟﻠﺴﻴﺎرة اﻤﻌﺪﱠة ﻟﻠﺘﻬﺮﻳﺐ‪،‬‬ ‫وﺑﻬﺎ أﻳﻀﺎ ً ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص‪ ،‬وﻣﺎزال اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﺟﺎرﻳﺎ ً ﻋﻦ اﻟﺴـﺎﺋﻖ اﻟﻬﺎرب‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن‬ ‫أﻓﺮاد ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة اﻤﺸﺘﻌﻠﺔ‪.‬‬

‫إزاﻟﺔ ‪ ٣٨٦‬ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻣﻬﻤﻠﺔ ورﺻﺪ ‪ ٨٠‬أﻟﻒ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻓﻲ »اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻤﺤﱰﻗﺔ ﻛﻤﺎ ﺑﺪت ﻣﻬﻤﻠﺔ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ )اﻟﴩق(‬ ‫ﺟﺎﺑـﺮ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫـﺎب اﻟﺤﺎﻓﻆ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺴـﻴﺎرة اﺣﱰﻗـﺖ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن اﻤـﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﺗﻢ إﻃﻔﺎؤﻫـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﻨﻘﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﻬـﺎ ﺑﻞ اﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ ﰲ اﻤﻜﺎن‬ ‫ﻛﺤﺎوﻳـﺔ ﻟﻸوﺳـﺎخ واﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت‬ ‫وﺑـﺆرة ﻟﺘﻜﺎﺛﺮ اﻟﺤـﴩات‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬

‫أن اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﻳﺘﺠﻨﺒﻮن‬ ‫اﻟﻮﻗﻮف إﱃ ﺟﻮارﻫﺎ‪ ،‬وﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻣـﻜﺎن وﻗﻮﻓﻬـﺎ ﺧﺎﻃﺊ‪ .‬وذﻛﺮ‬ ‫اﻟﺤﺎﻓﻆ أﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ‬ ‫أﺑﺪا ً وﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮن ﻣﻦ اﻤﺴـﺆول ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻘﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻓﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺗﻮاﺻـﻞ إدارة ﻣـﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻤﺮوﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ إزاﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﻬﻤﻠﺔ واﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫اﻤﺘﻬﺎﻟﻜﺔ ﻣـﻦ أﻣﺎم اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺎت‬ ‫وﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻃﺮﻗـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺳـﻔﺮت اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻣﻨـﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻦ ﺳﺤﺐ ﻧﺤﻮ ‪ 386‬ﻣﺮﻛﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻮاﻗﻊ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻟـ »اﻟـﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻨﱪي‪ ،‬أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺑﺪأت ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﺳـﻮف ﺗﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻃـﻮال ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﺳﺤﺐ وإزاﻟﺔ ﻧﺤﻮ ‪386‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺣﺘـﻰ اﻵن ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫اﻤﻬﻤﻠـﺔ واﻤﺘﻬﺎﻟﻜـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮﺟـﺪ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮاﻗﻊ‪ ،‬وﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺎت وأﻣﺎم‬ ‫اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‪،‬‬

‫اﻧﺘﺸﺎل ﺟﺜﺔ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻣﺘﺮا ﻓﻲ ﺗﻨﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻓﺮﻗﺔ إﻧﻘﺎذ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻤﺮﻛﺰ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﺗﻨﻮﻣـﺔ أﻣﺲ اﻷول ﻣﻦ اﻧﺘﺸـﺎل ﺟﺜـﺔ ﻣﻮاﻃﻦ ﻣﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻄﺎم ﺳـﻴﺎرﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻫﻮت ﺑﻪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﱰا ً‬ ‫إﺛﺮ إﻧﺤﺮاﻓﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎرﻫﺎ ﰲ اﻟﺠﺰء اﻤﺴـﻤﻰ »ﻋﻘﺒﺔ اﻟﻘﺎﻣﺔ« ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻨﻮﻣﺔ واﻟﻨﻤﺎص‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺑﺎﴍت اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﺳـﺘﺨﺮاج اﻟﺠﺜﺔ‪ ،‬واﻟﺼﻌـﻮد ﺑﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺤﺪر وﺗﺴـﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ اﻤﻮﺟﻮد ﰲ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺬي ﻧﻘﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﺪورة إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻖ أودى ﺑﺤﻴﺎة آﺳﻴﻮي ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ ﻓﺘﺤﺖ ﴍﻃﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺪﻣﺎم ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﰲ‬ ‫ﺣﺎدث ﺣﺮﻳﻖ وﻗﻊ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ‪ ،‬وأودى ﺑﺤﻴﺎة ﻣﻘﻴﻢ آﺳﻴﻮي داﺧﻞ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ ﺳﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻼﺑﺴﺎت ﻻ ﺗﺰال ﺣﺘﻰ اﻵن ﻏﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم زﻳﺎد‬ ‫اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ‪ ،‬أﻧﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ ﻓﺠﺮ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃـﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺪﻣﺎم ﻣﻦ إدارة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻋﻦ ﻣﺒﺎﴍة إﺧﻤﺎد‬ ‫ﺣﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﺑﺴـﻜﻦ ﻋﻤﺎل ﰲ ﺣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺆاد‪ ،‬أﺳﻔﺮ‬ ‫ﻋـﻦ وﻓـﺎة واﻓﺪ آﺳـﻴﻮي ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ اﻟﻌﻤـﺮ‪ ،‬وﺑﺎﴍ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻮن ﰲ اﻟﴩﻃﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎل إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬وﻧﻘﻞ ﺟﺜﻤﺎن اﻤﺘﻮﰱ‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﻔﺤـﻮص اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳﺒﺐ اﻟﻮﻓﺎة‪.‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺳﺎﻟﺐ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫ﺿﺒﻂ ‪ ١٨٢‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺸﻴﺶ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻴﺎه ا¦ﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ دورﻳـﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود‬ ‫ﻣـﻦ ﺿﺒـﻂ ‪ 182‬ﻛﻴﻠﻮﺟﺮاﻣـﺎ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺤﺸـﻴﺶ اﻤﺨﺪﱢر ﻗﺎدﻣﺔ ﻣـﻦ اﻤﻴﺎه‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ إﱃ ﺷﺎﻃﻲ ﺑﻴﺶ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﺤـﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻔﻮظ‪ ،‬إن دورﻳﺎت ﻓﺼﻴﻞ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻄﻼع اﻟﺒﺤﺮي اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻘﻮات ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤﺪود ﰲ ﺟﺎزان ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ رﺻﺪ ﻫﺪف‬ ‫ﻗـﺎدم ﻣﻦ اﻤﻴـﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻴﺎه‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗـﻢ ﻣﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫اﻟﻬﺪف وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﺣﺘﻰ وﺻﻮﻟﻪ إﱃ ﺷﺎﻃﺊ‬ ‫ﺑﻴﺶ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺪورﻳﺎت اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ أﻫﺒﺔ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻬﺪف‬ ‫وﻋﻨـﺪ وﺻﻮل اﻟﻬﺪف‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺮﻛﺐ ﻳﻤﻨﻲ‬

‫‪..‬و ﻣﺮوج آﺧﺮ ﰲ ﻗﺒﻀﺔ أﻣﻦ اﻤﻬﻤﺎت‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ أﻃﺎﺣﺖ اﻟﻠﺠﺎن اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ أﻣﺲ ﺑﻤﻮاﻃﻦ اﻣﺘﻬﻦ ﺳـﻠﺐ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﺴﻼح‪.‬‬ ‫وﺟـﺎءت ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺒـﺾ ﺑﻌـﺪ ورود ﺑﻼﻏـﺎت ﻋـﺪة ﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻋﻤﺎﻟﺔ واﻓﺪة ﺗﻢ ﺳـﻠﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻄﺎﺑﻘﺖ‬ ‫إﻓﺎداﺗﻬﻢ ﺿﺪ ﻣﻮاﻃﻦ ﻣﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﻣﺼﺪر ﻣﺴﺆول ﰲ اﻟﻠﺠﺎن اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟـ«اﻟﴩق« أن‬ ‫ﻓﺮﻳﻘـﺎ ً أﻣﻨﻴﺎ ً اﺷـﺘﺒﻪ ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺔ ﻟﻪ ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺠﻤﻌﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺄﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ وﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﻟﴩﻃﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻋﱰف ﺑﺎﻣﺘﻬﺎﻧﻪ ﺳـﻠﺐ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻳﺠـﺮي إﻧﻬﺎء اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻹﺣﺎﻟﺘﻪ إﱃ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺳﺎﺋﻖ دراﺟﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﻗﻄﻊ إﺷﺎرة‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻠﻌﻮدي أﺻﻴـﺐ واﻓـﺪ ﻋﺮﺑـﻲ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻣـﻦ ﻋﻤﺮه ﺟ ﱠﺮاء ﺣـﺎدث دﻫﺲ ﺗﻌﺮض ﻟـﻪ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ اﻟﺤـﺎدث إﱃ أن اﻟﻮاﻓـﺪ ﺣﺎول ﻗﻄﻊ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫ﺑﺪراﺟﺘـﻪ اﻟﻨﺎرﻳﺔ إﻻ أن اﻤﻮاﻃﻦ ﻗﺪ ﻓﻮﺟﻰء ﺑﻤﺮور اﻟﻮاﻓﺪ أﻣﺎﻣﻪ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺒـﺔ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر اﺻﻄﺪم ﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻗﺎم اﻤﻮاﻃـﻦ ﺑﻨﻘﻞ اﻟﻮاﻓﺪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻘﻴﺼﻮﻣﺔ ﻟﺘﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﻌﻼج اﻟﻼزم‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ ﺷـﻬﻮد ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ أﺛﻨﺎء ﺧﺮوج اﻤﺼﻠﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺠﺪ ﻟﺼﻼة اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺷـﺎر ﻣﺼـﺪ ٌر أﻣﻨﻲ ﰲ ﻣﺮور‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ إﱃ أن اﻟﻮاﻓﺪ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺟﻴﺪة‪ ،‬وﺗﻤﺖ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﺗﺨﻄﻴﻂ اﻟﺤﻮادث ﺑﻤﺮور ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬

‫إﺧﻤﺎد ﺣﺮﻳﻖ اﺷﺘﻌﻞ ﻓﻲ ﻣﻨﺰل ﺷﻤﺎل ﺑﺮﻳﺪة‬

‫ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﺒﺎﴍ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﻨﺰل )اﻟﴩق(‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ ﺑـﺎﴍت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺣﺎدث‬ ‫ﺣﺮﻳـﻖ ﰲ ﺣﻲ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺷـﻤﺎﱄ ﺑﺮﻳـﺪة أﻣﺲ‪ ،‬ﻧﺘـﺞ ﻋﻨﻪ اﺣﱰاق‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ داﺧـﻞ أﺣﺪ اﻤﻨـﺎزل‪ ،‬وﺗﻢ إﺧﻤـﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺑﺸـﻜﻞ ﴎﻳﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ رﺟـﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﻌﻘﻴﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‪ ،‬أن ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴـﺎﻋﻪ ‪ 1,40‬ﻣﻦ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻳﻔﻴﺪ ﺑﺎﺷـﺘﻌﺎل ﺣﺮﻳﻖ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺗﺴـﺘﺨﺪم ﻛﻤﺠﻠﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﺪور اﻷرﴈ ﻷﺣﺪ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﺗﻘﺪر ﻣﺴﺎﺣﺘﻬﺎ ﺑﺄرﺑﻌﻦ ﻣﱰا ﻣﺮﺑﻌﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻢ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ دون وﻗﻮع إﺻﺎﺑﺎت‪.‬‬

‫وﻓﺎة واﻓﺪ ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻖ ﻏﺮﻓﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫رﺟﻞ أﻣﻦ ﻳﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ اﻷوراق اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﺴﺎﺋﻖ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن (‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘـﻲ ﺗﻈﻬـﺮ‬ ‫اﻟﻌـﻮادم اﻤﻠﻮﺛﺔ ﻟﻠﺠﻮ واﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺼﻠﺢ‬ ‫أن ﺗﺴﺮ ﰲ اﻟﻄﺮﻗﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺸﻨﱪي أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻳﺸﺎرك‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻓﺮﻳـﻖ ﻣـﻦ اﻟﻀﺒـﺎط واﻷﻓﺮاد‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣـﻲ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ‬ ‫اﻤﺮوﻳﺔ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ وزﻳـﺎدة اﻟﻮﻋـﻲ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ‬

‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮوﻳﺔ ﺣﻴﺚ أﺳﻔﺮت‬ ‫ﻣﻨـﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬـﺎ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻄﺮﻗﺎت‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 80‬أﻟﻒ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻣﺮورﻳﺔ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪﻓﺖ اﻟﺘﻈﻠﻴﻞ وﻃﻤﺲ اﻟﻠﻮﺣﺎت‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم رﺑـﻂ اﻟﺤـﺰام‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺠـﻮال أﺛﻨـﺎء اﻟﻘﻴﺎدة‪ ،‬وﻋـﺪم ﺣﻤﻞ‬ ‫رﺧﺼـﺔ اﻟﺴـﺮ واﻤﺮﻛﺒـﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ ﺗـﻮﰲ ﻋﺎﻣﻞ ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﻜﻨﻪ ﰲ ﺣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺆاد ﰲ اﻟﺪﻣﺎم أﻣﺲ‪ ،‬إﺛﺮ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ﺑﺎﴍﺗﻪ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﺑﻴﺎن ﺻﺎدر ﻋﻦ ﴍﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ أن ﻏﺮف اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﻓﺠﺮا ﺑﻼﻏﺎ ﻣﺤﻮﻻ ﻣـﻦ إدارة اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻳﻔﻴـﺪ ﺑﺈﺧﻤﺎدﻫـﺎ ﺣﺮﻳﻘﺎ اﺷـﺘﻌﻞ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺑﺴـﻜﻦ ﻋﻤﺎل ﰲ ﺣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺆاد‪ ،‬أﺳﻔﺮ ﻋﻦ وﻓﺎة واﻓﺪ آﺳﻴﻮي ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺒﻴﺎن أن ﻣﺨﺘﺼﻦ ﻣﻦ اﻟﴩﻃﺔ ﺑﺎﴍوا اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ ﻧﻘﻞ ﺟﺜﻤﺎن اﻤﺘﻮﰱ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳـﺒﺐ اﻟﻮﻓﺎة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﺷﺎرت اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ ﺧﻠﻮ اﻟﺸﺒﻬﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﻼب ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم ﻳﻨﻔﺬون ﺣﻤﻠﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻒ اﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻟﻠﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪-‬اﻟﴩق‬

‫ﻗﺎم ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻃـﻼب ﻧـﺎدي ﻋﻤﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﺤﻤﻠـﺔ ﺗﻄﻮﻋﻴـﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ‬ ‫اﻟﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺨـﱪ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ‬

‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺨﱪ‪ ،‬ﺑﻬﺪف رﻓﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻮﻋﻲ‬ ‫ﻟـﺪى ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋﲆ ﻣﻈﻬـﺮ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻧﻈﺎﻓﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﻧـﴩ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬وﻋﺪم رﻣﻲ اﻤﺨﻠﻔﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻟﺘـﻲ‬

‫ﺳﺨﺮﺗﻬﺎ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﻤﻴـﺪ ﻋﻤﺎدة اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺒﺎﻗـﻲ‬ ‫اﻟﺘﻴﺴـﺎن‪ ،‬أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻋُ ﻨﻮﻧـﺖ ﺑـ«ﻳـﻮم‬ ‫أﺧﴬ«‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻟﻌﻤﺎدة ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺮﻳﺼـﺔ ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫اﻟﺪور اﻤﻬﻢ اﻟﺬي ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺷـﺎرك ﰲ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻣﻜﻮن ﻣـﻦ ‪ 55‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً وﻋﴩة ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﺑـﺈﴍاف رﺋﻴﺲ‬

‫وﺣﺪة ﺷـﺆون اﻟﻄﻼب ﺑﺎﻟﻌﻤـﺎدة اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﺠﻴﺪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ وﻛﻴـﻞ ﻋﻤـﺎدة اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻀﺮﻳـﺔ اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋـﲆ اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺎﺑﺪ اﻤﺴـﻠﻢ‪ ،‬أن اﻟﻌﻤﺎدة ﺣﺮﺻﺖ‬ ‫ﻋـﲆ وﺟﻮد ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻄـﻼب ﰲ ﻫﺬا‬

‫اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وأن ﻳﻜـﻮن ﻳـﻮم‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ ﻳـﻮ ٌم ﺗﺤﴬ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﻼت ﺑﻐﻴـﺔ إﻳﺼـﺎل‬ ‫اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ إﱃ أﻛﱪ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ ﰲ اﻟﻜﻮرﻧﻴﺶ ﻋﲆ‬ ‫اﻣﺘﺪاد ﻛﻴﻠﻮﻣﱰﻳﻦ‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫ﺳﻌﺎدة ﺗﻐﻤﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﺑﻌﺪ ﻗﺮار دﺧﻮل ﺛﻼﺛﻴﻦ اﻣﺮأة ﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ‪ -‬ﺧﺪﻳﺠـﺔ اﻋﻠﻴﻮ‪،‬‬ ‫ﺳﺤﺮ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻻﻗـﻰ ﻗـﺮار دﺧـﻮل ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫اﻣـﺮأة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﺻﺪى ﻛﺒـﺮا ً ﺑﻦ‬ ‫أوﺳﺎط اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‪،‬‬ ‫اﻟﻼﺗـﻲ ﻋـﱪن ﻋـﻦ ﻣـﺪى‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻬﻦ‪ ،‬وﺗﺄﻣﻠـﻦ ﰲ ﻋﻀـﻮات‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﻣﺎ ﺳـﻴﺤﻘﻖ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﻦ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﱪوﻫـﻦ ﺻﻮﺗـﺎ ً ﻟـﻜﻞ اﻣـﺮأة‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺤﺪي‬ ‫ورأت اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ آل ﻋﺠﻴﺎن‪ ،‬أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫أن ﺗﺜﺒﺖ اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻤﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺼﺐ ﻟﻠﺮﺟﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﺗﻔﺎﺟﺄت وﺳﻌﺪت‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﱪ إﱃ درﺟـﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ووﺟﺪت‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣـﺎ ﻳﺪﻋﻮﻫﺎ ﻟﻠﻤﻔﺨـﺮة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ‬ ‫أن ﻛﻞ ﺧﻄﻮة ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻬﺎ ﺳﻠﺒﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وإﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن دور‬ ‫اﻤﺮأة ﰲ ﻛﻞ زﻣﺎن وﻣﻜﺎن رﺳـﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺎك ﻧﻤـﺎذج ﻛﺜـﺮة ﻟﺴـﻴﺪات‬

‫ﺻﺎﻟﺤﺎت ﻣﻦ ﻋﻬﺪ اﻟﺮﺳﻮل ‪-‬ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴـﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬أﺻﺒﺤﻦ ﺧﺮ‬ ‫ﻗـﺪوة ﻟﻠﻨﺴـﺎء ﰲ اﻟﻌـﴫ اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻮل »ﻫﻨـﺎك ﻣﺜﻞ ﺷـﻬﺮ ﻳﻘﻮل‬ ‫»وراء ﻛﻞ رﺟـﻞ ﻋﻈﻴـﻢ اﻣـﺮأة«‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻳـﺪل ﻋﲆ أن دور اﻤﺮأة داﺋﻤﺎ‬ ‫ﻣﺨﻔـﻲ‪ ،‬ودﺧﻮل اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﺳﻴﱪز إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮأة‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﻌﻄﺎﺋﻬـﺎ«‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴـﺔ أن‬ ‫ﻳﻮﻓﻖ اﻟﻠﻪ ﻋﻀـﻮات اﻤﺠﻠﺲ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﺻﻼح ﻟﻴﺲ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي ﻛﻜﻞ‪،‬‬ ‫ووﺟﻬﺖ ﻟﻠﻌﻀﻮات رﺳـﺎﻟﺔ وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫»أﻧﺘـﻦ ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺤـﺪي‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻛـﻦ‬ ‫ﻛﻔـﺎءات وﺧـﺮ ﻣﻤﺜﻞ ﻟﻨـﺎ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬واﺗﺒﻌﻦ أﺳـﻠﻮب اﻟﻮﺳﻄﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﻮر‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗﺼﻠﻦ إﱃ درﺟﺎت‬ ‫ﻋﻠﻴﺎ ﻣﻦ اﻟﺮﻗﻲ واﻟﺤﻀﺎرة«‪.‬‬ ‫ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻋـﱪت اﺑﺘﺴـﺎم اﻤﻴﺰﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫إدارة اﻤﻮﻫﻮﺑـﺎت ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺑﺪﺧـﻮل اﻤـﺮأة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ ،‬ووﺟﺪت ﰲ ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة‬ ‫ﻣﺎ ﺳـﻴﺤﻔﻆ ﻟﻠﻤﺮأة ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ‪ ،‬وﻫﻲ‬

‫ﻧﻘﻠﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎت‬ ‫ﻛﺜﺮة‪ ،‬وﺗﻘﻮل »ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎن اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺗﺒﻘﻰ اﻤـﺮأة أﻋﻠﻢ‬ ‫ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﺑﻨﻲ ﺟﻨﺴـﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺨﻄﻮة‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﺗﺠـﺎه اﻤـﺮأة ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬ ‫إﻋﻄﺎﺋﻬﺎ ﻣﻨﱪا ﻹﻳﺼﺎل ﺻﻮﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫أن اﻤﺮأة ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ دورﻫﺎ اﻻرﺗﻘﺎء ورﻓﻊ رأس وﻃﻨﻬﻦ اﻟﻐﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻫﺎﻣﺸﻴﺎ ﻛﺎﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻨﺎك ﺗﻘﺪم داﻋﻴـﺔ ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ ‪-‬ﺣﻔﻈﻪ‬ ‫ﻣﻠﺤـﻮظ ﻟﻬـﺎ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬اﻟﻠﻪ‪ -‬ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﺟـﺪت اﻟﺴـﻴﺪات اﻤﺨﺘـﺎرات‬ ‫ﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻛﻔـﺂت ﻟﻠﻘﻴـﺎم‬ ‫ﺻﻮت ﻣﻦ ﻻ ﺻﻮت ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﻬﺎم اﻤﻨﻮﻃـﺔ ﺑﻬﻦ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺔ ﻟﻬﻦ ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻤﻨﺖ ﺳـﻴﺪة اﻷﻋﻤـﺎل ﻫﻨﺎء‬

‫زﻫﺮ أن ﻳﺘﻀﺎﻋﻒ ﻋﺪد اﻤﺮﺷﺤﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻹﻧﺠﺎزات اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﻴﺤﻘﻘﻨﻬﺎ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻋﲆ ﺛﻘﺔ ﺑﺄن اﻟﻌﻀﻮات ﺳﻴﻜﻦ‬ ‫»ﺻﻮت ﻣﻦ ﻻﺻﻮت ﻟﻪ«‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻦ‬

‫ﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻤﺜﻞ اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪول اﻷﺧـﺮى‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺔ أن اﻟﻘﺮار‬ ‫أﺳـﻌﺪﻫﺎ ﺟـﺪا‪ ،‬داﻋﻴـﺔ ﻟﻌﻀﻮات‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ ﰲ ﻣﻬﺎﻣﻬـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬وﻋـﺪت دﻛﺘﻮرة اﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻨﻴﺔ ﻣﻨـﺎر ﻋﺒﺪاﻟﺒﺎﻗﻲ‪ ،‬ﺧﻄﻮة‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﺒﺎرﻛـﺔ‪ ،‬وﺑﺪاﻳـﺔ ﺟﻴﺪة‬ ‫ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ دور اﻤـﺮأة‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ »ﻻ‬ ‫ﺑﺪ أن ﻧﻠﻤـﺲ دور اﻤـﺮأة اﻟﻔﺎﻋﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ دﺧﻮﻟﻬﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﺳـﺘﻄﻴﻊ ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﻌﻀـﻮات إﻻ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل إﻧﺠﺎزاﺗﻬـﻦ ﻟﻼرﺗﻘﺎء ﺑﺎﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪ .‬ورأت ﻣﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩة ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫أﻣﻨﺔ ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬أن ﻗﺮار دﺧﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻛﺎن ﺻﺎﺋﺒﺎ ﺟﺪا‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﻐﺮﻳـﺐ ﻋﲆ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺣﻔﻈـﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،‬اﻟﺬي ﺣﺮص ﻋﲆ إﻋﻄﺎء اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺔ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن اﻟﻌﻀـﻮات ﰲ ﻣﺤﻞ ﺛﻘﺔ‬ ‫اﻤﻠﻴﻚ ﺑﻤﺎ ﺳﻴﻘﺪﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﻮة ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ذﻛـﺮت اﻟﻨﺎﺷـﻄﺔ اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‬

‫ﻓﻮزﻳـﺔ اﻟﻌﻴﻮﻧﻲ‪ ،‬أن ﺧﻄﻮة دﺧﻮل‬ ‫اﻤـﺮأة إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى راﺋﺪة‬ ‫وﺳﻴﺪوﻧﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪة ﻛﻮن اﻟﻌﻀﻮات ﺟﻤﻴﻌﻬﻦ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت‪ ،‬ﻣﺎ ﺳـﻴﻘﻴﻬﻦ اﻟﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﻤﻴـﺶ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺮﺟـﺎل‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺳـﻌﺪﻫﺎ اﻟﺘﻨﻮﻳـﻊ ﰲ اﺧﺘﻴﺎرﻫـﻦ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬ﻓﻜﻞ‬ ‫واﺣﺪة ﻣﻨﻬـﻦ ﺳـﺘﻤﺜﻞ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺔ »ﻣـﻦ اﻟﻌﻀـﻮات اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﻓﺨـﺮ ﺑﺘﻤﺜﻴﻠﻬﺎ ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺛﺮﻳﺎ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ دور ﺑﺎرز‬ ‫ﰲ ﺗﻨـﺎول ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺮأة‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ أن‬ ‫ﻧﺠﺪ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ رﻗﻲ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻨﻘﻄﻊ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ ﻣﺪرﺑـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺒﴩﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺮة اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬أن اﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺘﻔـﻮق ﻋـﲆ اﻟﺮﺟـﻞ‬ ‫وإﺛﺒـﺎت ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬وأﺿﺎﻓـﺖ »أﺑﻮ‬ ‫ﻣﺘﻌﺐ ﻧﴫ اﻤﺮأة«‪ ،‬وﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﺎ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬وأﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﺗﺜﺒـﺖ اﻤﺮأة وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وأن ﺗﺠﻌـﻞ ﻟﻨﻔﺴـﻬﺎ‬ ‫ﺑﺼﻤـﺔ ﻣﻤﻴـﺰة‪ ،‬وﻧﻘﻠـﺔ ﺗﻔﺨﺮ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻗﺮﻳﻨﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‪.‬‬

‫ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌﺪ اوﻟﻰ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻦ »ﻣﺮﻛﺰي اﻟﺪﻣﺎم« ﻳﻨﺠﺢ ﻓﻲ اﺳﺘﺌﺼﺎل‬ ‫ورم ﺳﺤﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﻤﻨﻈﺎر ﺑﻌﻤﻞ ﻓﺘﺤﺔ ﻓﻲ اﻟﺤﺎﺟﺐ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫ﻧﺠـﺢ ﻓﺮﻳﻖ ﻃﺒﻲ‪ ،‬ﰲ ﻣﺠﻤﻊ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﺌﺼﺎل ورم ﺳﺤﺎﺋﻲ ﺣﻤﻴﺪ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻐﺪة اﻟﻨﺨﺎﻣﻴﺔ ﻤﺮﻳﻀﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻨﻈﺎر‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻋـﱪ ﻋﻤﻞ ﻓﺘﺤـﺔ ﺻﻐـﺮة ﺑﺤﺎﺟﺐ‬ ‫اﻟﻌـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ذﻛـﺮ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺠﻤـﻊ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي أن ﻫـﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌـﺪ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﺨﺪم ﻓﻴﻬـﺎ ﺟﻬﺎز اﻤﻨﻈﺎر‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻻﺳـﺘﺌﺼﺎل ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣـﻦ اﻷورام‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺄﺻﻞ اﻟﺠﺮاح أورام ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﻤﻴﻘﺔ وﺻﻌﺒﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣـﺎغ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ إﺟـﺮاء ﻓﺘﺤـﺔ ﺻﻐـﺮة‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻤﺠﻤـﺔ ﺗﺘﻴـﺢ رؤﻳﺘﻪ ﻣـﻦ ﻋﺪة زواﻳـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أوﺿﺢ اﻻﺳﺘﺸـﺎري اﻤﴩف ﻋﲆ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻧﺒﻴـﻞ اﻟﻨﻐﻤـﻮش أن اﻤﺮﻳﻀـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸـﻜﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﻌـﻒ اﻟﻨﻈﺮ وأوﺿﺤـﺖ ﺻﻮر اﻷﺷـﻌﺔ وﺟﻮد‬ ‫ورم ﺳـﺤﺎﺋﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻐـﺪة اﻟﻨﺨﺎﻣﻴﺔ ﺿﺎﻏﻂ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺼﺐ اﻟﻌـﻦ‪ ،‬وأﺟﺮﻳﺖ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻤﺬﻛـﻮرة‪ ،‬وﺗﻢ اﺳـﺘﺌﺼﺎل اﻟﻮرم ﻛﺎﻣـﻼً ﻣﺎ أدى‬ ‫ﻟﺤﺼـﻮل ﺗﺤﺴـﻦ ﺗﺪرﻳﺠﻲ ﰲ ﺣـﺪة ﻧﻈﺮﻫﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ أﺿﺎف رﺋﻴـﺲ اﻟﻘ���ـﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﻴـﴗ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ »ﻧﺠﺮي ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻧﻮﻋﻴﺔ وﻣﻌﻘﺪة‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎغ واﻟﻌﻤﻮد اﻟﻔﻘـﺮي‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻮﺟﻮد اﻟﻜﻮادر‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ واﻟﺪﻋﻢ اﻟﻜﺒﺮ اﻟـﺬي ﻧﺤﻈﻰ ﺑﻪ ﻣﻦ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ )ﻫﻮ ﻭﻫﻲ(‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺬي أﺟﺮى اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ أوﺿﺢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻨﻐﻤﻮش أن‬ ‫أورام اﻤﺦ ﺗﻨﻘﺴـﻢ إﱃ ﺛﻼﺛـﺔ أﻧﻮاع‪ ،‬اﻟﺪﺑﻘﻴﺔ وﻫﻲ‬ ‫ﴎﻃﺎﻧﻴﺔ وﻏﺮ ﴎﻃﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬واﻷورام اﻟﺤﻤﻴﺪة وﻫﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺤﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وأورام اﻟﻐـﺪة اﻟﻨﺨﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن‬

‫اﻤﻨﻈﺎر ﻳﺴـﺘﺨﺪم ﻋﺎدة ﰲ إزاﻟﺔ اﻷورام اﻟﺼﻐﺮة‪،‬‬ ‫واﻤﺠﻬـﺮ ﻟﻸورام اﻟﻜﺒﺮة« ﻣﻨﻮﻫﺎ إﱃ وﺟﻮد ﻧﻘﺺ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﰲ اﺳﺘﺸـﺎرﻳﻲ ﺟﺮاﺣـﺔ اﻤـﺦ واﻷﻋﺼـﺎب‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ﻋﺪدﻫﻢ اﻟـ ‪ 15‬ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﻮزارة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻟﺤﻮاﻓﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﻢ ﻏﺮ ﻣﺸـﺠﻌﺔ وﻫﻲ ‪ %30‬ﺑﺪل ﻧﺪرة‬ ‫وﺗﺰﻳﺪ ﺑـ ‪ %10‬ﻓﻘﻂ ﻋﻦ اﻟﺒﺎﻃﻨﻴﺔ ﻣﺜﻼ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫إﱃ أن راﺗﺐ اﺳﺘﺸـﺎري ﺟﺮاﺣـﺔ اﻤﺦ واﻷﻋﺼﺎب‬ ‫ﰲ أوروﺑـﺎ وأﻣﺮﻳـﻜﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﺑﺨﻤﺴـﺔ أﺿﻌﺎف ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫ﺻﻮرت اﻟﻤﻤﺮض »ﺧﺎدﻣ ًﺎ« ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﻤﺒﺎرك‪ :‬ﻧﻈﺮة ا˜ﻋﻼم اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻤﻬﻨﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ »ﺳﻄﺤﻴﺔ« ﱠ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻤﺒﺎرك‬

‫ﻛﺸﻒ اﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ اﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﺘﻘﴢ‬ ‫اﻟﺤﻘﺎﺋـﻖ ﺣـﻮل اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ ﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‪،‬‬ ‫اﻤﺤﺎﴐ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺆﺳﺲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﻨﺎﴏة وﺗﺄﻳﻴﺪ اﻤﻤﺮض اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻓﻬﻴﺪ‬ ‫اﻤﺒﺎرك‪ ،‬أن ﻧﻈﺮة اﻹﻋﻼم اﻟﺴـﻄﺤﻴﺔ ﻤﻬﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‪ ،‬وإﺑـﺮاز اﻤﻤﺮض »ﺧﺎدﻣـﺎً« ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ‬ ‫ﻓﻘـﻂ ﻳﻘـﻮم ﺑﺒﻌـﺾ اﻤﻬـﺎم اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﺆﻫـﻼً ﻻﺗﺨـﺎذ اﻟﻘـﺮار‪ ،‬أدى إﱃ ﺗـﴪب ‪%50‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺪارﺳـﺎت ﻟﺘﺨﺼـﺺ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‬ ‫ﻗﺒﻞ إﻧﻬﺎﺋـﻪ‪ ،‬و‪ %90‬ﺑﻌﺪ ﻣﺰاوﻟـﺔ اﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬

‫ﺑﺤﺴﺐ دراﺳﺔ أﺟﺮﺗﻬﺎ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬اﻟﺘﻲ رﻛﺰت ﻋـﲆ اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺎت وﻟﻢ‬ ‫ﺗﻨﺎﻗﺶ اﻷﺳﺒﺎب‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﻤﺮض ﻳﺪرس‬ ‫ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات ﻟﻴﺤﺼﻞ ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬وﻳﺴـﻤﻰ »ﻣﻤـﺮض اﻤﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ«‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﺆﻫﻠﻪ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻤﺮﻳﺾ‪ ،‬وﻣﻼﺣﻈﺔ‬ ‫وﺗـﻼﰲ أي أﺧﻄﺎء ﻗﺪ ﻳﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ اﻟﻄﺒﻴﺐ ﻛﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺠﺮﻋﺔ اﻟﺪواﺋﻴﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬وﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﺗﴪب وﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ّ‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺒﺎرك »ﻳﻌـ ّﺪ ﻧﻘﺺ اﻟﻜﺎدر اﻟﺘﻤﺮﻳﴤ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻌﺪد اﻤﺮﴇ ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﻀﻐﻮﻃﺎت اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ اﻟﺘـﴪب اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻤﻬﻨﺔ‪،‬‬ ‫ودﻟﻴـﻞ ذﻟـﻚ دراﺳـﺔ أﺟﺮﻳـﺖ ﰲ ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴـﺎ‬ ‫ﺣـﺪّدت ﻋﺪد اﻤـﺮﴇ اﻟﺬي ﻳُﻔـﱰض أن ﻳﻌﺘﻨﻲ‬ ‫ﺑﻬـﻢ اﻤﻤﺮض اﻟﻮاﺣﺪ ﺑــ)‪ ،(4‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﺼـﻞ ﻋﺪد اﻤـﺮﴇ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﻋﺎﻫـﻢ اﻤﻤﺮض ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ ﻋﴩﻳﻦ ﻣﺮﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﺗﻐﻴﺐ‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻤﺮﺿـﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﺴـﻢ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﻫـﺬا اﻟﻌﺪد‬ ‫ﻟﻴﺼـﻞ أﺣﻴﺎﻧﺎ ً إﱃ ﺛﻼﺛﻦ ﻣﺮﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻫﻮ رﻗﻢ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﺟﺪاً‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﻬﺪد ﺣﻴـﺎة اﻤﺮﴇ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﺗﻌﺮض‬ ‫اﻤﻤـﺮض ﻟﻺﺟﻬﺎد ﻳﻮﻗﻌﻪ ﰲ اﻟﺨﻄـﺄ اﻟﺘﻤﺮﻳﴤ‪،‬‬ ‫ﻛﺄﺧﻄﺎء إﻋﻄـﺎء اﻟﻌﻼج وﺗﻐﻴﺮ اﻟﺠﺮﻋﺎت‪ ،‬وﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﺪوى ﻣﻦ ﻣﺮﻳﺾ ﻵﺧﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻧﺴﻴﺎن اﻤﻤﺮض‬

‫ﻏﺴـﻞ ﻳﺪﻳـﻪ‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ ﺳـﻘﻮط اﻤﺮﻳـﺾ ﻣﻦ ﻳﺪ‬ ‫اﻤﻤﺮض«‪.‬‬ ‫ﺻﻮرة ﺳﻠﺒﻴﺔ‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﺒﺎرك إﱃ أن ﻣﻤﺎرﺳﺔ أﻟﻮف ﻣﻦ ﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫دﺑﻠـﻮم اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ ﻟﻠﻤﻬﻨـﺔ‪ ،‬أﺳـﻬﻢ ﰲ ﺗﻜﺮﻳﺲ‬ ‫اﻟﺼـﻮرة اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﺮض ﰲ اﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﻢ‬ ‫»ﻋﻤﺎﻟـﺔ ﺑﻐﺮ ﻣﻬـﺎرة« ﺿﻴّﻌﻮا ﻣﻬﻨـﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﺮه‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﻘﺮار إﻗﻔﺎل اﻷﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻨﺢ درﺟـﺔ اﻟﺪﺑﻠﻮم ﻟـﺪارﳼ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﴬورة ﺗﺄﻫﻴﻠﻬـﻢ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ درﺟﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‪.‬‬

‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻤﺒﺎرك ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺤﻠـﻮل ﻹﻋﻄﺎء‬ ‫ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﺪى اﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧـﻮّﻩ ﺑﻬﺎ ﰲ ﻣﻮﻗﻌـﻪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ اﻟﺨﺎص‬ ‫ﺑﻤﻨـﺎﴏة ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗـﺎل »ﻧﺤﻦ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﺤﻤـﻼت ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل إﺟﺮاء ﺣـﻮارات وﻟﻘﺎءات ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻤﺮﺿﻦ ﻣﻦ ﺗﺨﺼﺼﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻞ ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫ﺗﺼﻮر ﻋﻤﻞ اﻤﻤﺮض ﺧﻼل ﻳﻮم ﻛﺎﻣﻞ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺢ‬ ‫اﺧﺘﻼف اﻤﻬﺎم اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ ﺑﺤﺴـﺐ اﺧﺘﻼف‬ ‫اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ ﺳـﻮاء ﻛﺎن اﻟﻄﻮارئ أو‬ ‫اﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ اﻤﺮﻛـﺰة أو اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ وﻏـﺮه‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫ﻋﻤﻞ أﻓﻼم وﺛﺎﺋﻘﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫اﻟﺴﺒﻌﻲ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬

‫اﻟﺒﺪﻳﻬﻴﺎت‬ ‫واﻟﺒﺪاﻫﺔ‬ ‫واﻟﺒﺪﻫﻨﺔ )‪(١‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬ ‫ﻫﻨﺎك أﺷـﻴﺎء ﻣﻦ اﻟﺒﺪﻳﻬﻴﺎت‪ ،‬وﻻ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ أي ﺷﺨﺺ أن‬ ‫ﺗﺜﺮ اﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ أو اﻫﺘﻤﺎﻣﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺬي ﻳﺤﺪث ﻫﻮ أﻧﻨﺎ ﻧﻐﻮص‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﺪﻳﻬﻴﺎت إﱃ آذاﻧﻨﺎ‪ ..‬ﻓﻜﺜﺮا ً ﻣﺎ ﺗﺠﺪ أﺳﺌﻠﺔ ذات ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﻋـﺎل ﻣﻦ اﻟﻐﺒﺎء وﻫـﺬه ﺗﺤﺘﺎج إﱃ إﺟﺎﺑﺔ ﻋـﲆ درﺟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻐﺒﺎء ﻛﺬﻟﻚ‪ ..‬ﻓﺎﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﻳﴫخ ﻣﻦ اﻟﺪﻫﺸﺔ وﻫﻮ ﻳﻠﻤﺢ‬ ‫ﻃﻠﻌﺘﻚ اﻟﺒﻬﻴـﺔ ﺗﻄﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻗﻮاك اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ وﺑﻠﺤﻤﻚ ودﻣﻚ‬ ‫وﻳﻘﻮل ﻟﻚ‪:‬‬ ‫ أﻧﺖ ﺟﺌﺖ؟ ﻳﺠﺐ أﻻ ﱠ ﻳﻜﻮن ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً ﻣﻨﻚ إﺟﺎﺑﺔ أﺣﺴﻦ ﻣﻦ‪» :‬ﻻ‬‫ﻣﺎ ﺟﺌﺖ‪ ..‬ﻟﻜﻦ دا ﺧﻴﺎﱄ ﻫﻮ اﻟﲇ ﺟﺎ«!‪ ..‬واﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﻳﺪﺧﻞ‬ ‫ﻣﻌﻚ ﰲ ﺟﺪل ﺣﺎد ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ‪:‬‬ ‫ ﻳﺎ أﺧﻲ أﻧﺖ ﻣﺶ ﻣﺖ؟‬‫ أﺑﺪا ً واﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻣﺖ‪..‬‬‫وﻳﺠـﺎدل‪ - :‬ﻳﺎ أﺧﻲ ﻣـﺶ ﻣﻤﻜﻦ‪ ..‬أﻧﺎ ﻳﺨﻴـﻞ ﱄ ﻗﺮﻳﺖ ﻧﻌﻴﻚ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﺪة‪ ..‬اﺳﺘﻨﻰ أﺗﺬﻛﺮ‪ ..‬ﺟﺮﻳﺪة إﻳﻪ دي؟ ﻏﺎﻳﺘﻮ ﻣﺎ ﻋﺎرف ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻻزم ﺗﻜﻮن ﻣﺖ‪ ..‬ﻷﻧﻮ ﺣﺘﻰ ﺻﺎﺣﺒﻚ ﻛﻠﻤﻨﻲ ﻗﺎل إﻧﺖ ﻣﺖ‪.‬‬ ‫ ﻳﺎ أﺧﻲ أﻧﺎ ﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﱄ اﻟﴩف وأﻗﺴﻢ ﻟﻚ ﺑﺎﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ أﻧﺎ ﻣﺎ‬‫ﻣﺖ إﱃ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻫﺬه اﻟﺴﻄﻮر‪..‬‬ ‫ ﻏﺮﻳﺒـﺔ وﻋﺠﻴﺒـﺔ‪ ..‬أﻧـﺎ ﻣﺎ ﻋـﺎرف أﺻﺪق ﻣﻦ وأﻛـﺬب ﻣﻦ‪..‬‬‫ﻋـﲆ أﻳﺔ ﺣـﺎل أﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﻓﺎﻫﻢ أﻧﻚ ﻣﺖ ﺣﺘـﻰ ﺣﺰﻧﺖ ﻋﻠﻴﻚ ﺣﺰﻧﺎ ً‬ ‫ﺷﺪﻳﺪا ً ﺟﺪا ً ﻷﻧﻚ رﺟﻞ اﺑﻦ ﻧﺎس وﻃﻴﺐ وﺣﺴﺎس ودﻣﺚ اﻷﺧﻼق‬ ‫وﻣﺤﺒـﻮب ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻚ ﺟﻌﻞ اﻟﻠﻪ ﻗﱪك روﺿﺔ ﻣﻦ رﻳﺎض اﻟﺠﻨﺔ‬ ‫وأﻧﺰﻟﻚ ﻣﻨﺰﻟﺔ اﻟﺼﺪﻳﻘﻦ واﻟﺸـﻬﺪاء وﺣﺴـﻦ أوﻟﺌﻚ رﻓﻴﻘﺎ ً وإﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﻘﺪ ﻗﺮان ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﻨﻌﻴﻢ‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻓﻬـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺒﻌﻲ ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺣﻤﻮد ﻣﺎﻧﻊ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﴫ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﺒﻴﺎ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺮﻓﺎه‬ ‫واﻟﺒﻨﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وأﺧﻮه ﻫﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻳﻤﻴﻨﻪ واﻟﺪه واﺑﻦ ﺧﺎﻟﻪ ﻋﻦ ﻳﺴﺎره‬

‫ﺟﺮان اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺒﻬﺠﻬﻢ زاوج ﺟﺎرﻫﻢ ﻓﻬﺪ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﺒﻌﻲ(‬

‫أﺣﻤﺪ ﺻﻌﻴﺪي ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ أﺣﻤـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ ﺻﻌﻴـﺪي‬ ‫ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧـﻪ ﻋـﲆ اﺑﻨـﺔ إﺣـﺪى‬ ‫اﻷﴎ اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺤﻤﻞ درﺟﺔ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻔﻴﺰﻳـﺎء ﻣﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻨـﻮي ﻣﻮاﺻﻠﺔ دراﺳـﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﺑﻌـﺪ إﺗﻤـﺎم زواﺟـﻪ ﻣﺼﻄﺤﺒـﺎ ً‬ ‫زوﺟﺘﻪ‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وأﻟﻒ ﻣﱪوك‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤــﺪ اﻟﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻤﺨﺘـﺎر اﻟﻨﻌﻴﻢ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺷـﻬﺪ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺬي‬ ‫أﻗﻴﻢ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﴎة ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﺣﻀﻮر ﻋﻤﻴﺪ‬ ‫اﻷﴎة اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤـﺪ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣﻦ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻷﴎة واﻤﺴـــﺆوﻟﻦ‪..‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﺒﺎرك‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻤﺄذون أﺛﻨﺎء ﻋﻘﺪ اﻟﻨﻜﺎح‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوﺳﺔ ﻳﺮﻗﺼﻮن ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﻨﻌﻴﻢ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اŽﺳﻮد ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻰ اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟﺢ ﻋﲇ اﻷﺳـﻮد ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧﻪ ﰲ إﺣـﺪى اﻟﻘﺎﻋﺎت‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗـﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ ﺻﻌﻴﺪي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬

‫ﺑﺎﻟﻐﻨﻴﻢ ﻳﺰف ﻛﺮﻳﻤﺘﻪ إﻟﻰ ﻋﺒﺪاﻟﻤﺤﺴﻦ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي واﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫زف ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫أﺣﻤـــــﺪ ﺑﺎﻟﻐﻨﻴـﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﺮﻳﻤﺘـﻪ إﱃ اﻟﺸـﺎب‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ورﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل واﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس واﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﺒﻨﻴﺎن‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ اﻟﻜﺜﺮ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ واﻤﺪﻋﻮﱢﻳﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻧﺎﺋﺒﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ادارة‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻏﺪران ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻮﻋﻠﻲ ﻗﻴﻨﺎن ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪا رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻋﻼم‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺣﻤﺪ اﻓﻨﺪي‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘﻮق اﻟﻌ���واﻧﻲ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻐﺎﻣﺪي )اﻟﺮﻳﺎض(‬

‫ﻃﻼل ﻋﺎﺗﻖ اﻟﺠﺪﻋﺎﻧﻲ )ﺟﺪة(‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺎد ﻋﺜﻤﺎن اﻟﺤﺴﻴﻨﻲ‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ –اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪8003046777 :‬‬

‫– ﺷﺎرع ا„ﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ –‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ ‪03 – 8136777 :‬‬

‫ﻓﺎﻛﺲ ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﺒﺮﻳﺪ ‪2662 :‬‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻟﺒﺮﻳﺪي ‪31461 :‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪01 –4023701‬‬ ‫‪01 –4054698‬‬ ‫‪ryd@alsharqnetsa‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪8484609‬‬ ‫‪madina@alsharqnetsa‬‬

‫اﺣﺴﺎء‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫‪02 –6980434‬‬ ‫‪02 –6982023‬‬ ‫‪jed@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫‪‬‬ ‫‪ –‬‬

‫‪025613950‬‬ ‫‪025561668‬‬ ‫‪makkah@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة‪‬‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬

‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪editorial@alsharqnetsa‬ا‪¢‬ﺷﺘﺮاﻛﺎت‪-‬ﻫﺎﺗﻒ‪ 038136836 :‬ﻓﺎﻛﺲ‪038054977 :‬ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪subs@alsharqnetsa:‬‬

‫ﺟﺪة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪03 –5620714‬‬ ‫‪has@alsharqnetsa‬‬

‫‪‬‬ ‫‪3831848‬‬ ‫‪3833263‬‬ ‫‪qassim@alsharqnetsa‬‬

‫‪4245004‬‬ ‫‪tabuk@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫‪‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪ – ‬‬

‫‪65435301‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫‪65435127‬‬ ‫‪hail@alsharqnetsa‬‬

‫‪4244101‬‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫‪ –‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪3224280‬‬ ‫‪jizan@alsharqnetsa‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬ ‫‪‬‬ ‫‪22893682289367‬‬

‫‪abha@alsharqnetsa‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪075238139‬‬ ‫‪075235138‬‬ ‫‪najran@alsharqnetsa‬اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪‬‬

‫‪027373402‬‬ ‫‪027374023‬‬ ‫‪taif@alsharqnetsa‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫‪‬‬ ‫‪03–3485500‬‬ ‫‪033495510‬‬ ‫‪033495564‬‬

‫‪jubail@alsharqnetsa‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪037201798‬‬ ‫‪03 –7201786‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharqnetsa‬‬

‫إدارة ا‪¢‬ﻋﻼن‪314612662 :‬اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻤﺠﺎﻧﻲ‪ 8003046777 :‬اﻟﺒﺮﻳﺪ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ads@alsharqnetsa‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺪﻣﺎم‪96638136886:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96638054933:‬ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺮﻳﺎض‪96614024618:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96614024619:‬ﻫﺎﺗﻒ ﺟﺪة‪96626982011:‬ﻓﺎﻛﺲ‪96626982033:‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٢٠٠٠‬ﻣﻌﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺿﺤﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣـﴣ ﻋـﺎم‪ ،‬وﻻ ﻳـﺰال ﻗﺮاﺑـﺔ‬ ‫‪ 2000‬ﻣﻌﻠـﻢ ﻣـﻦ ﻣﻌﻠﻤـﻲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻳﻌﻴﺸـﻮن اﻟﻐﺮﺑـﺔ‬ ‫وﻳﺘﺠﺮﻋـﻮن ﻣﺮارﺗﻬـﺎ ﺑﻌـﺪ أن‬ ‫ﺗﺒﺨـﺮت أﺣﻼﻣﻬﻢ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻘﺮار‬ ‫ﺑـﻦ أﴎﻫـﻢ ﺣﻴﻨﻤـﺎ أﻋﻠﻨـﺖ ﺣﺮﻛـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺒﻘﺘﻬﺎ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻤﺴـﺆوﱄ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن اﻷﻛﱪ‪،‬‬ ‫وﺳـﺘﺤﻘﻖ رﻏﺒﺔ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ‪%80‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ أﻣﴣ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ‪ 10‬ﺳﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﻐﺮﺑﺔ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺳـﻮى رﻏﺒﺔ‬ ‫‪ %43‬ﻣﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‪ ،‬ﻓﻘﺎﻣﻮا ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ »ﻣﺘﴬري اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ«‬ ‫ﻋﲆ »ﺗﻮﻳﱰ« ﻟﻴﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ آﺧـﺮ ﺗﻄـﻮرات ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ ﻣﻦ اﻟﻨﻘـﻞ إﱃ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬ﺑﻠﻎ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﻮﻫﺎ ﻣﺎﻳﻘـﺎرب ‪ 3000‬ﻣﻌﻠﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘـﴬري اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻣﻮزﻋﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأوا ﻳﻄﺮﻗﻮن اﻷﺑﻮاب ﻋﱪ اﻟﺴـﺒﻞ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻠـﻪ ﻟﻬﻢ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺜـﻦ ﻋـﻦ‬ ‫ﺣـﻞ ﻤﺸـﻜﻠﺘﻬﻢ واﻧﻔـﺮاج ﻷزﻣﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳـﺮون أن ﻫﻨـﺎك أﺳـﺒﺎﺑﺎ ً ﺗﻘﻒ‬ ‫وراءﻫـﺎ‪ ،‬وأﺧﻄـﺎء ﻣـﻦ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫رﺻﺪوﻫـﺎ ووﺛﻘﻮﻫـﺎ ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺈﻋﺪاده وﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺘﻔـﻆ »اﻟـﴩق« ﺑﻨﺴـﺨﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪.‬‬ ‫‪ 52000‬وﻇﻴﻔﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺗﺤﺪث ﻟـ »اﻟﴩق« اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻤﺘـﴬري ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ‪،‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺨﺮﻳﻒ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﺻﺪور اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺎﺳﺘﺤﺪاث‬ ‫‪ 52000‬وﻇﻴﻔـﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺑﻌﺾ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑـﺄن ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ ﺳـﺘﻜﻮن اﻷﻛـﱪ‬ ‫وﺳـﺘﻠﺒﻰ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ رﻏﺒـﺔ ﻣﺎ ﻻﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋـﻦ ‪ ٪ 80‬ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﺒﴩﻧﺎ‬ ‫ﺧـﺮا ً ﺑـﺄن ﻫـﺬه اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﺳـﺘﻨﻬﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻨﺎ ﰲ اﻟﻐﺮﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻨﺎ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ اﻛﺘﺸﻔﻨﺎ أن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﺘﺤﻘـﻖ ﻟﻨﺎ ﻣﺜﻠﻤـﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬ﻓﻠـﻢ ﻳﺘـﻢ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫رﻏﺒﺎت ﺳـﻮى ‪ %43‬ﻣﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﻟﻘﺎء أﻣﺮ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪:‬‬ ‫ﻳﻮاﺻـﻞ اﻟﺨﺮﻳﻒ ﻓﻴﻘﻮل‪ :‬ﺑﻌﺪ ﺻﺪور‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﺎوﻟﻨﺎ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻟﻘﺼﻴـﻢ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﺮة‪،‬‬ ‫ﻓﺮﻓـﺾ ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻨـﺎ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ اﺿﻄﺮﻧﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﻠﺠـﻮء إﱃ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪،‬‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑـﻦ ﺑﻨـﺪر آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬اﻟـﺬي ﻗﺎﺑﻠﻨـﺎ‬ ‫ﺑـﻜﻞ رﺣﺎﺑﺔ ﺻـﺪر وأﺑـﺪى اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﻤﻮﺿﻮﻋﻨـﺎ وﺗﻌﺎﻃﻔـﻪ ﻣﻌﻨـﺎ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻗﻤﻨﺎ ﺑﺘﺴـﻠﻴﻤﻪ ﻣﻠـﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻨﺎ ووﺟﻪ‬

‫اﻟﺮزق‪ :‬ﻟﻢ ﻧﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻟﻘﺎء اﻟﻨﺎﺋﺐ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺳﺤﺐ ﺟﻮاﻻﺗﻨﺎ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ‬

‫ﺣﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن اﻤﻬﻮس‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪﺑﻴﺒﻲ‬

‫وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ أﻛﺪت أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺤﻘﻖ رﻏﺒﺎت ‪ ٪٨٠‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴﻦ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺤﻘﻖ ﺳﻮى رﻏﺒﺎت ‪٪٤٣‬‬

‫اﻟﺨﺮﻳﻒ‪ :‬اﺳﺘﺒﺸﺮﻧﺎ ﺑﺎﺳﺘﺤﺪاث ‪ ٥٢٠٠٠‬وﻇﻴﻔﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺤﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﺘﻨﻘﻼت‬ ‫اﻟﻬﺒﺪان‪:‬‬ ‫‪ ٪٥٠‬ﻣﻦ ﺣﻞ‬ ‫اﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﺎﻟﺴﻤﺎح‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﻴﻴﻦ‬ ‫ﺑﺘﺪرﻳﺲ ا‪¢‬ﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ اﻟﺨﺮﻳﻒ‪ :‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻨﺎ‬ ‫ﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ذﻛﺮ ﻟﻨـﺎ أﻧﻬﻢ ﻣﻜﺘﻔﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺸﻜﻴﻼت اﻤﺪرﺳﻴﺔ وأن ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﻷﻧﺼﺒﺔ ‪ 6‬ﺣﺼـﺺ‪ ،‬ورﻓﺾ إﻓﺎدﺗﻨﺎ‬ ‫ﻋـﻦ أﻧﺼﺒﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺤﺠﺔ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻋﻨﻬﺎ ﺷﻴﺌﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﻄﻠﺒﻨﺎ ﻣﻨﻪ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻟﻨﺎ ﻟﺰﻳﺎرة ﻣﻌﺎﱄ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺒﻨـﻦ‪ ،‬ﻓﺄﻓﺎدﻧﺎ ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﻣﻬﻤﺔ ﺻﻌﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻣﺴﺒﻖ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﺨﺮﻳـﻒ‪ :‬ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻨـﺎ ﺑﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤـﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻤﺴـﻨﺎ‬ ‫ﻣﻨـﻪ اﻟﺘﺠـﺎوب واﻷرﻳﺤﻴـﺔ‪ ،‬وﻋُ ﻘﺪ ﻟﻨﺎ‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎ ٌع ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﻌﺎﻟﻴـﻪ ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر راﺷـﺪ اﻟﻐﻴﺎض وﻣﺪﻳﺮ إدارة‬ ‫ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﺎﻟﻮزارة ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻨﺼـﺎر‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ إدارة ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟـﻲ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﻨﺼﻴـﺎن‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﻃـﺮح اﻤﻌﺎﻧﺎة ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ .‬وﺗﻜـﺮر ﻟﻘﺎءﻧﺎ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻟﻴﻪ ‪ 4‬ﻣﺮات ﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻓﻘﺪ اﺳﺘﺪﻋﺎﻧﺎ ﻤﻘﺎﺑﻠﺘﻪ ﺑﻌﺪ أن‬

‫اﻃﻠﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺬي ﻗﻤﻨﺎ ﺑﺘﺴﻠﻴﻤﻪ‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﻴﻪ ورﺻﺪﻧﺎ ﻓﻴـﻪ ﺑﻌﺾ اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺘﻲ ارﺗﻜﺒﺘﻬـﺎ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺣﺎﻟـﺖ دون ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫رﻏﺒﺘﻨـﺎ ﰲ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬وﺑﻘـﻲ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻴﻪ ﻟﻼﻃﻼع‪.‬‬ ‫ﺣﻘﺎﺋﻖ ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ اﻟﺨﺮﻳـﻒ‪ :‬ﻛﺎن ﻣﻦ أﺑﺮز ﻣﺎ‬ ‫ذﻛﺮﻧـﺎه ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟـﺬي ﻳﺜﺒﺖ ﻋﺠﺰ‬ ‫اﻹدارة ﰲ ﻋـﺪد اﻤﻌﻠﻤـﻦ إﻧـﺰال ‪56‬‬ ‫ﻣـﻦ أﻣﻨﺎء ﻣﺼـﺎدر اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﻤﻴﺪان‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻌﺠﺰ‪ ،‬وﻗﻴﺎم ﺑﻌﺾ اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫ﺑﺘﺪرﻳﺲ ﻣﻮاد ﰲ ﻏـﺮ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘـﻢ ﺗﻔﺮﻳﻎ ﺳـﻮى ‪ 16‬ﻣﺮﺷـﺪا ً‬ ‫ﻃﻼﺑﻴـﺎ ً ﰲ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫‪ 45‬ﻣﺮﺷـﺪاً‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وﺟـﻮد ‪84‬‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ رواد ﻧﺸﺎط وﻓﻖ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻼت اﻤﺪرﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﺷﺘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ ﻋـﲆ ‪ 347‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﰲ ﻣـﺪارس أﺧﺮى ﻟﺴـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺠﺰ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﰲ‬

‫ﺣﺮﻛﺔاﻟﻨﻘﻞﺗﺘﺠـﺎوز‪2400‬ﻣﻌﻠـﻢ‪.‬‬ ‫وﻳﺨﺘـﻢ اﻟﺨﺮﻳـﻒ ﺑﺎﻟﻘـﻮل »ﺑﻌـﺪ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻨﺎ ﻣﻌﺎﻟﻴﻪ أﻛﺪ ﻟﻨﺎ أﻧﻪ ﺳـﻴﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺨﻠﻞ وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ وﺗﺘﻢ ﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫اﻤﻘﴫﻳﻦ«‪.‬‬ ‫اﻻﻧﻀﺒﺎط وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻷداء‬ ‫وذﻛـﺮ ﺗﺮﻛﻲ اﻟـﺮزق ـ ﻣﻌﻠﻢ ﰲ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﺨﺼﺺ ﺗﺮﺑﻴﺔ إﺳﻼﻣﻴﺔ ـ ﻟـ‬ ‫»اﻟﴩق« أن ﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ ﺗﻘﻮﻳﻢ أداء‬ ‫وﻇﻴﻔﻲ ‪ %100‬ﻣﺪة ﻋﺎﻣﻦ ﻣﺘﺘﺎﻟﻦ‪،‬‬ ‫واﻧﻀﺒﺎﻃـﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺸـﻔﻌﺎ ﻟﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬رﻏﻢ ﻣﴤ‬ ‫ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻟـﻪ ﰲ اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻻﻳـﺰال رﻗﻤـﻪ ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ‪ ،626‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ ﺑﻘـﺎءه ﻣﻐﱰﺑﺎ ً ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ‪10‬‬ ‫ﺳﻨﻮات أﺧﺮى‪.‬‬ ‫‪ 12‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﺧﺎرج اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻟـﺮزق أن ﻫﻨﺎك ﻣـﻦ زﻣﻼﺋﻪ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣـﴣ ‪ 12‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ‬ ‫ﻣـﻦ دﺧـﻮل ﺑﺮﻳـﺪة إﱃ اﻵن‪ .‬وأرﺟﻊ‬

‫ﻫﺪر ﻛﺮاﻣﺔ اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫وأﻟﻘـﻰ اﻟـﺮزق ﺑﺎﻟﻼﺋﻤﺔ ﻋـﲆ وزارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠـﻞ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ واﻹﴎاع ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺈﻳﺠﺎد‬ ‫ﻧﻈـﺎم اﻤﻨﺎﻗﻠﺔ ﺑـﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻟﺮاﻏﺒﻦ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻤﻮل ﺑﻪ ﺑﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ أﻏﻠﺐ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﺪوﻟﺔ‪ .‬واﻋﺘﱪ أن اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺠﺪون اﻻﺣﱰام ﻣﻦ اﻟﻮزارة‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﻟﻚ أن ﺗﺘﺨﻴﻞ أﻧﻨﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻨﺎ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻣـﻊ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﻮزﻳـﺮ ﻟـﻢ ﻧﺘﻤﻜـﻦ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺪﺧـﻮل إﻻ ﺑﻌﺪ ﺳـﺤﺐ ﺟﻮﱠﻻﺗﻨﺎ ﻣﻨﺎ‪،‬‬ ‫ورﻓـﺾ دﺧﻮﻟﻨﺎ ﺑﻬـﺎ وﻧﺤﻦ ﺣﴬﻧﺎ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ ﺑﺤﻘﻮﻗﻨﺎ وﺑﺸـﻜﻞ ﻧﻈﺎﻣﻲ‪،‬‬ ‫وﺣﻴﻨﻤﺎ ﻧﺪﺧﻞ ﻧﺘﻔﺎﺟـﺄ ﺑﺄن ﻛﻞ واﺣﺪ‬ ‫ﻳﺤﻤـﻞ ﺟﻮاﻟـﻪ ﺑﻴـﺪه ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫اﻟﻮزارة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﺑﻠﻨﺎﻫﻢ‪ .‬وأﺿﺎف‪ :‬ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﴫف ﻟﻴﺲ ﻟﻪ إﻻ دﻻﻟﺔ واﺣﺪة أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻟﺴـﻨﺎ ﻣﺤﻞ ﺛﻘﺔ‪ ،‬دون أن ﻳﻘﺪروا أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﻮن ﻧﺮﺑﻲ أﺟﻴﺎﻻ ً وﻧﺤﻤﻞ رﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳـﺔ‪ .‬واﻋﺘﱪ ﻫﺬا اﻟﺘـﴫف ﻫﺪرا ً‬ ‫ﻟﻜﺮاﻣﺔ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ »اﻟﺴﻌﺮة« إﱃ »ﺳﺪﻳﺮ«‬ ‫اﻤﻌﻠﻢ ﻓﻬﺪ اﻟﻔﺮاج‪ ،‬ﺟﺎﻣﻌﻲ ﺗﺨﺼﺺ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺗـﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ ﻗﺒﻞ‬ ‫‪ 4‬ﺳـﻨﻮات‪ ،‬اﻧﺘﻘـﻞ ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺴـﻌﺮة اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ إﱃ ﺳـﺪﻳﺮ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ 230‬ﻛﻢ‪ ،‬اﺿﻄﺮ أن ﻳﺴـﺘﺄﺟﺮ‬ ‫وﻳﺒﻘﻰ ﰲ ﺳﺪﻳﺮ وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻟﺤﺎدث ﻣـﺮوري اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ أﺛﻨﺎء‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﻪ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻧﻘﻼب ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﻛﺎد‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ :‬ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﺮﺻﺪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ‬

‫ﺗﻢ اﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ‬ ‫اﻟﻮزارة‪ّ :‬‬ ‫و اﻟﺮد ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻔﺴﺎراﺗﻬﻢ‬

‫ذﻛﺮ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻹﻋـﻼم اﻟﱰﺑﻮي واﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑـﺈدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬ﺳـﻠﻄﺎن اﻤﻬﻮس‪ ،‬ﻟـ »اﻟـﴩق« أﻧﻪ ﻻﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻟـﻺداراة ﺑﺮﺻﺪ اﺣﺘﻴﺎج اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬وأن رﺻﺪ اﻻﺣﺘﻴﺎج ﻳﺘﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻋﱪ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺞ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ إدارة ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﺎﻟﻮزارة‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن‬ ‫إﺣﺪاث اﻤـﺪارس ﻳﻤﺮ ﻋﱪ ﻗﻨﻮات وﺿﻮاﺑﻂ ﻛﺜﺮة ﺗﺸـﱰك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻮزارة‬ ‫واﻹدارة واﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت وﺟﻬﺎت ﺧﺪﻣﻴﺔ ﻛﺜـﺮة‪ .‬وأن اﻷرﻗﺎم ﺗﺆﻛﺪ أن ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ اﺳﺘﺤﺪث أرﺑﻊ ﻋﴩة ﻣﺪرﺳﺔ ﺑﻨﻦ وﺑﻨﺎت اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻟﺪﻳﻪ وﻗﺖ‬ ‫رﺳـﻤﻲ ﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺮاﺟﻌﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﺴﺎﻋﺪﻳﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ أن ﺗﻢ ﻣﻨﻊ‬ ‫أي ﺷﺨﺺ ﺳﻮاء ﻣﻦ داﺧﻞ أﻃﻴﺎف اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬

‫أﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ‪ ،‬أن اﻻﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟـﺬي ﻋﻘﺪه ﻣﻌﺎﱄ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﻊ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﺪﻋﺎﺋﻬﻢ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻮزارة واﻤﻌﻨﻴﻦ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ أﺗﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﺪورﻫﻢ ﻛﻤﻌﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﻷﻫﻤﻴﺔ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم ﻹﻳﻀﺎح ﻣﻮﻗﻒ اﻟﻮزارة ﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻟﺮد ﻋـﲆ ﺑﻌﺾ اﻻﺳﺘﻔﺴـﺎرات اﻟﺘﻲ وردت ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﺑﺨﺼﻮص‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ وﻋﺪم ﺗﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺘﻬـﻢ ﺑﺪﺧﻮل اﻟﻘﺼﻴﻢ وإﻳﻀﺎح ﻛﺎﻓﺔ اﻷﻣﻮر‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻳﺘﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻮﻗﻒ اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ‪ ،‬وواﻗﻊ‬ ‫ﻣـﺪارس ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻋﺪاد اﻤﻌﻠﻤـﻦ وﺗﻮزﻳﻌﻬﻢ ﻋﲆ اﻤﺪارس‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺛﻮا ﻋﻨﻬـﺎ‪ .‬وﻧﻔﻰ اﻟﺪﺧﻴﻨﻲ ﻋﻠﻤﻪ ﺑﻤﺼﺎدرة ﺟﻮاﻻت اﻤﻌﻠﻤﻦ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫دﺧﻮﻟﻬـﻢ ﻤﻜﺘﺐ اﻟﻨﺎﺋﺐ‪ ،‬ووﻋﺪ ﺑﺎﻟﺮد ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ اﻤﻮﺿﻮع اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺣﺘﻰ اﻵن رﻏﻢ ﻣﴤ ﻋﺪة أﻳﺎم‪.‬‬

‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫إﻳﺮان اﻟﻐﺎرﻗﺔ ﺑﺎﻟﻔﺴﺎد‬

‫‪ /‬ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ اﻷﺑﺮز ﻋﲆ اﻤﻘﺎﻻت ﻫﻮ ﻋﲆ ﻣﻘﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ :‬ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وﻣﻘﺎﻟﻪ‪،‬‬ ‫»اﻗﺮأوا ﻣﻘﺎل »اﻟﺠﺎﴎ« وﺛﻨﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪» :‬ﻗﻄﺎن« ﺣﻀﻮر دﺑﻠﻮﻣﺎﳼ‬ ‫ﻣﴩف«‪ ،‬ﻛﺎﺗﺐ اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ :‬أم اﻟﺠﻮد ‪ -‬اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪:‬‬ ‫))ﻻ ﻳﺸﻜﺮ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺸﻜﺮ اﻟﻨﺎس(‬ ‫) ﻣﻦ أﺗﻰ إﻟﻴﻪ ﻣﻌﺮوف ﻓﻠﻴﻜﺎﻓﺊ ﺑﻪ ﻓﺈن ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﻓﻠﻴﺬﻛﺮه ﻓﻤﻦ ذﻛﺮه ﻓﻘﺪ ﺷﻜﺮه‬ ‫‪ (.‬ﻛﻠﻤﺔ اﻟﺸﻜﺮ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﺑﺎﻻﻋﱰاف ﺑﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﺷﻜﺮاًاًا ً ﻤﻦ ﻳﺴﺘﺤﻘﻬﺎ ﰲ ﺑﻠﺪي اﻋﱰاﻓﺎ ً وﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻗﺒﻞ ﻗﻮﻻً(‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻔﺮاﺷﺔ وأﻣﻮال اﻟﺪﻳﻨﺎﺻﻮر ‪ /‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ اﻟﱪﻳﺪي‬

‫اﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ‬

‫‪ /‬اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﻬﻼﱄ اﻟﻨﴫاوي! ‪ /‬ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪ /‬اﻟﺘﺰوﻳﺮ‪ :‬ﻟﻐﺘﻨﺎ ُ‬ ‫‪ /‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬ ‫»اﻟﻔ ْﻀﺤَ ﻰ«!‬

‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎً‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬

‫اﻷﺳـﺒﺎب ﰲ ﻗﻠﺔ ﻋـﺪد اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺸـﻤﻠﻬﻢ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‬ ‫ﰲ ﺑﺮﻳـﺪة إﱃ ﻋـﺪم رﻓـﻊ اﻻﺣﺘﻴـﺎج‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ إدارة اﻟﻘﺼﻴﻢ رﻏﻢ‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﻤﺴﻚ إدارة ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺠﺰ اﻟﻮاﺿﺢ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺑﺎﻹﴏار ﻋـﲆ رﻓﻊ اﻷﻧﺼﺒﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻤﻴﻬﺎ وﻣﻨﺤﻬﻢ اﻟﺴـﻘﻒ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﺼﺎب اﻟﺬي ﻳﺼﻞ إﱃ ‪ 24‬ﺣﺼﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﻼﻓـﺎ ً ﻟﻐﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺘﻲ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻨﺼﺎب إﱃ ‪ 5‬ﺳﺎﻋﺎت‪.‬‬

‫ﻣﻌﻠﻤﻮ اﻟﻘﺼﻴﻢ أﺛﻨﺎء ﻟﻘﺎﺋﻬﻢ ﻣﻊ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬

‫)ﺧﻼف ﻋﲆ ﺷﺎرة »اﻟﻜﺎﺑﺘﻨﻴﺔ« ﻳﺒﻌﺪ ﻛﺮﻳﺮي ﺑﻘﺮار إداري(‪.‬‬

‫اﻟﺪﺑﻴﺒﻲ‪ :‬ﺧﻄﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ا‪¢‬ﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫وﻓﻘ ًﺎ ﻟﻠﻤﺘﺒﻊ‬ ‫أن ﻳﻔﻘﺪه ﺣﻴﺎﺗـﻪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ‬ ‫اﺛﻨـﺎن ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﺗﻌﺮض‬ ‫ﻟﻜﺴـﻮر ﻏﻴﱠﺒﺘـﻪ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺷـﻬﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠﻦ‪.‬‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎج اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‬ ‫وﻳﺘﻬـﻢ اﻟﻔـﺮاج اﻹدارة ﺑﻨﻘﻞ ﺻﻮرة‬ ‫ﻏﺮ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻋﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎج‪ ،‬وﻳﺆﻛﺪ ﻋﲆ‬ ‫وﺟﻮد ﻧﻘﺺ أﺟـﱪ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟـﻮﻛﻼء اﻤﻔﺮﻏﻦ ﻋﲆ إﻋﻄﺎء ﺣﺼﺺ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻣـﻮن ﺑﻪ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل‬ ‫إدارﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺮى أﻧﻪ ﺳـﻴﻨﺘﻈﺮ ﻣﺎﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻦ ‪ 10‬ﺳـﻨﻮات ﻋـﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻻﻧﺘﻈﺎر‬ ‫إن ﻟﻢ ﻳﻌﺎﻟﺞ اﻟﻮﺿﻊ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻮف‬ ‫اﻤﻌﻠﻢ أﺑﻮ ﺑﺎﺳـﻞ اﻟﻬﺒﺪان ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠـﻮف‪ ،‬ﺗﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻗﺒﻞ ‪ 5‬ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘﻤﻜـﻦ ﻣـﻦ دﺧـﻮل اﻟﻘﺼﻴـﻢ‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وﻳﻌﺘـﱪ ﺣـﴫ ﺗﺪرﻳﺲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻹﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺧﺮﻳﺠـﻲ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺎت‪ ،‬وﺣـﴫ ﺗﺪرﻳـﺲ ﻃـﻼب‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت ﺳـﺒﺒﺎ ً رﺋﻴﺴـﺎ ً ﰲ ﺗﺄﺧـﺮ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺎت اﻟﻨﻘﻞ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﻴﻦ؛ ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﺮوف أن ﻋﺪد ﻣﺪارس اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻳﻔﻮق اﻤﺪارس اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋـﲆ أﻧﻪ ﻟﻮ أﺗﻴﺤﺖ‬

‫اﻛﺜﺮ ﻗﺮاءة‬ ‫ً‬ ‫اﻛﺜﺮ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ )ﺧﻼف ﻋﲆ ﺷﺎرة »اﻟﻜﺎﺑﺘﻨﻴﺔ« ﻳﺒﻌﺪ ﻛﺮﻳﺮي ﺑﻘﺮار إداري(‪.‬‬ ‫)اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ واﻹﺣﺼﺎء‪ :‬اﻟﻬﻼل اﻷول ﺳﻌﻮدﻳﺎ ً واﻟﺮاﺑﻊ آﺳﻴﻮﻳﺎ ً وﻋﺮﺑﻴﺎ(‪ً.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫)اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ :‬اﺳﺘﻤﺮار وﻗﻒ إﺻﺪار وﺗﺠﺪﻳﺪ ﺗﺮاﺧﻴﺺ«اﻟﺸﻴﺸﺔ« ﰲ اﻤﺤﻼت(‪.‬‬ ‫اﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ اﻷﺑﺮز ﻋﲆ اﻤﻮاد اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﻛﺎن ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎدة‪) :‬ﻋﻠﻤﺎء وﻣﺜﻘﻔﻮن ﻳﺪﻋﻮن ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺒﺤﺚ إدﺧﺎل اﻤﺬاﻫﺐ ﰲ اﻤﻨﺎﺑﺮ واﻤﻨﺎﻫﺞ‪(..‬‬ ‫ﻛﺎﺗﺐ اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﻠﻴﻤﺎن ‪ -‬اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪:‬‬ ‫)ﻤـﺎذا اﻟﺨـﻮف ﻣـﻦ اﻟﺮأي اﻵﺧـﺮ‪..‬؟! وﻫﻞ اﻟﺘﻨـﻮع واﻟﺘﻌﺪدﻳـﺔ ﻣﻘﺼﻮران ﻋـﲆ اﻤﺬاﻫﺐ‬ ‫اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺴـﻨﻴﺔ‪..‬؟! ﻻ ﺑﺪ أن ﺗﻜﻮن داﺋﺮة اﻟﻨﻈﺮ أوﺳـﻊ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻔﺮﻗﺎء‬ ‫أن ﻳﺘﺤﺎوروا‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﻓﺈن دﻋﻮى اﻟﺘﻴﺴـﺮ ﻋﲆ اﻟﻨﺎس وﻋﺪم إدﺧﺎﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺨﻼﻓﺎت‬ ‫اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻘﻮد ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ أو ﺑﺄﺧﺮى إﱃ رأي أﺣﺎدي!(‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﻴﻦ ﺑﺘﺪرﻳﺲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻟﺤﻞ ﻣـﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ‪%50‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻟﺘﻤﻜـﻦ ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ ﻣﻌﻠﻤﻲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻣﻦ ﺧـﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬـﻢ‪ .‬وﻣـﻦ اﻷﻣﺜﻠﺔ ﻋﲆ ذﻟﻚ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻮن اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻮن اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻌﻴﻨﻮا‬ ‫ﻋـﺎم ‪1422‬ﻫــ ﻣﻤـﻦ ﺗﺨﺼﺼﻮا ﰲ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﻨﻘﻠﻮا إﱃ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫إﱃ اﻵن‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻤﻌﻠﻤـﻮن ﺧﺮﻳﺠـﻮ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺎت اﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﻴﻨـﻮا ﻋﺎم‬ ‫‪ 1432‬ﻧﻘﻠﻮا إﻟﻴﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ اﻹﻋﻼﻣﻲ وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﻣﺤﺎﻣـﻲ ﻗﻀﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺪﺑﻴﺒـﻲ‪ ،‬ﻟــ »اﻟـﴩق« أن‪ :‬ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﴬرﻳـﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ ‪ 2000‬ﻣﻌﻠـﻢ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إ��� أ ّن‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮة اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﻬﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺘﺼﻌﻴـﺪ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺒﻊ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت‪.‬‬ ‫وﺷﻜﻚ اﻟﺪﺑﻴﺒﻲ ﰲ أن اﻟﻮزارة ﺗﺴﻌﻰ‬ ‫ﻟﻘﻠﺐ اﻟﻄﺎوﻟﺔ ﻋﲆ اﻤﻌﻠﻤﻦ أو ﺗﺸﻮﻳﻪ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻬﻢ ﺑﻌﺪ رﺻﺪ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت واﻟﺘﺠـﺎوزات اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ ﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻨﻬـﺎ ﻤﻌـﺎﱄ اﻟﻨﺎﺋﺐ‬ ‫ﺑﺘﻘﺮﻳﺮ ﺗﻢ إﻋﺪاده‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أﻧﻬﻢ ﻟﺠﺄوا إﱃ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد ﻟﺘﺰوﻳﺪﻫﺎ ﺑﻨﺴﺨﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗـﻢ إﻋـﺪاده‪ ،‬وﰲ اﻧﺘﻈـﺎر ﻣـﺎ‬ ‫ﺳـﺘﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻠﻪ ﺑﻬـﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﻳﺘـﻢ إﻧﺼـﺎف اﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻤﺘﴬرﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺳﻨﻠﺠﺄ ﻟﻄﺮق ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺑﻮاب ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء واﻤﻈﺎﻟﻢ‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻳﺸﺮق‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺿﻤﺎﻧﺘﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﻘﺮار )‪( 16‬‬

‫رأي‬

‫أﻫ ًﻼ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﺳﻠﻤﻰ‪ ..‬ﻛﻴﻒ اﻟﺤﺎل‪..‬؟‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﻨﺎﻣﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫‪alghanami@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Dr.alfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺤﻦ اﻵن أﻳﻬﺎ اﻹﺧﻮة أﺷـﺒﻪ ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﺴﻜﻦ ﰲ ﺣﺪﻳﻘﺔ‬ ‫ﻏﺰﻳﺮة اﻤﺎء ﻛﺜﺮة اﻟﺸﺠﺮ واﻟﺜﻤﺮ‪ ،‬واﻟﺤﺮاﺋﻖ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﺄﺳﻮارﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ ﺟﺎﻧﺐ‪ ..‬اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﺎ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﺷـﺨﺮه إﱃ ﻋﻨﺎن اﻟﺴﻤﺎء‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻌـﺾ ﻳﻤﺎرس اﻟﺘﻬﺮﻳﺞ واﻟﺘﻔﺤﻴـﻂ‪ ..‬اﻟﺒﻌﺾ ﻳﺘﻔﺮج ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺮاﺋﻖ وﻳﺸﻌﺮ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪة وﻗﻠﺔ اﻟﺤﻴﻠﺔ‪ ،‬واﻟﺒﻌﺾ ﻳﺘﻔﺮج ﻋﲆ‬ ‫أوراق اﻟﺸـﺠﺮ وﻳﺴﺘﻤﻊ اﻷﻏﺎﻧﻲ وﻳﻬﺰ رأﺳﻪ‪ ..‬اﻟﺒﻌﺾ ﻳﺨﺮج‬ ‫ﻣﺤﻔﻈﺘﻪ اﻤﻨﺘﻔﺨـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻘﻮد وﻳﺮﻓﻌﻬﺎ ﻋﺎﻟﻴﺎ ً راﺳـﻤﺎ ً ﺑﺄﺻﺒﻌﻪ‬ ‫ﻋﻼﻣﺔ اﻟﻨـﴫ‪ ،‬واﻟﺒﻌﺾ ﻳﺪﻓﻦ ﻣﺤﻔﻈﺘـﻪ ﺗﺤﺖ اﻤﺨﺪة ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﺗﻌـﺮف ﻳﻤﻴﻨـﻪ ﻣﺎ ﺗﺪﻓﻦ ﺷـﻤﺎﻟﻪ‪ ..‬اﻟﺒﻌﺾ ﻳﻀـﻊ ﻳﺪه ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻄﻨﻪ اﻟﻜﺒﺮة ﻛﺄﻧـﻪ ﻣﺨﺰن اﻟﺜﺮوة‪ ،‬واﻟﺒﻌﺾ ﻳﻤﺪ ﻳﺪه وﻳﻘﻮل‬ ‫ﻟﻠـﻪ ﻳﺎ ﻣﺤﺴـﻨﻦ‪ ..‬واﻷﻫﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺸـﻐﻮل‬ ‫ﺑﺘﺨﻮﻳـﻦ اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺸـﻐﻮل ﺑﺴـﻦ اﻟﺴـﻜﺎﻛﻦ‪..‬‬ ‫اﻟﻌﴢ ﺗﺤﺖ اﻟﺸـﺠﺮ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻫﻮ ﻣﺸـﻐﻮل ﺑﺈﺧﻔﺎء‬ ‫ّ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﺸـﻐﻮل ﺑﺘﺴـﻤﻴﻢ اﻟﺜﻤﺮ‪ ..‬أﻣﺎ أﻫﻢ اﻤﻬﻢ ﻓﻬـﻮ ذﻟﻚ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻨﺎول ﻋﺸـﺎءه اﻟﺪﺳـﻢ أﻣـﺎم اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﺒﻌﻦ ﺑﻮﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺘـﱪز ﻟﻪ ﻓﺠﺄة ﻣﺸـﺎﻫﺪ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺨﻴﺎم‬ ‫اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ واﻤﻄﺮ واﻟﺜﻠﺞ ﻳﺘﺴـﺎﻗﻂ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻳﺮى‬ ‫ﺑﻌـﺾ ﻫﺆﻻء اﻟﻼﺟﺌﻦ ﺷـﻴﻮﺧﺎ ً وﻋﺠﺎﺋﺰ ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ﻣﻨﻊ اﻤﺎء‬ ‫اﻤﺜﻠﺞ ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل ﻟﺨﻴﺎﻣﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻬﻮاء اﻟﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺒﺎرد ﻳﻌﺼﻒ‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ اﻷﻛﻞ وﻳﺘﺼﻮر ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ ﻫﻮ وأﴎﺗﻪ‬ ‫ﻓﻴﺸﻌﺮ ﺑﻘﺸـﻌﺮﻳﺮة ﺷﺪﻳﺪة وﻳﻨﺘﺎﺑﻪ اﻟﺤﺰن اﻤﺸﻮب ﺑﺎﻟﺨﻮف‬ ‫ﻓﻴﺸـﺘﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ اﻟﺬﻳـﻦ أوﺻﻠﻮا ﻫـﺆﻻء اﻷﺑﺮﻳـﺎء إﱃ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺤﺎل ﺑﺄﻗﺬع اﻟﺸﺘﺎﺋﻢ وﻳﻔﻬﻢ ﻣﻌﻨﻰ أن ﻳﺤﻜﻢ اﻟﻨﺎس أﻧﻔﺴﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻨﻬﺾ ﺑﻼ ﺷﻌﻮر وﺗﺼﻴﺒﻪ ﻧﻮﺑﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻜﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﺣـﺎل ﻫﺆﻻء‪ ،‬وﻳﺸـﻌﺮ ﺑﺮﻏﺒﺔ ﰲ أن ﻳﺘﱪع ﻟﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻛﻴﻒ‪.‬؟ وﻳﺘﺴـﺎءل ﻣﺤﺘﺠﺎً‪ ..‬ﻟﻴﻪ‪ ..‬ﻟﻴـﻪ‪ ..‬ﻟﻴﻪ‪ ..‬ﻟﻴﻪ‪ ..‬ﻟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ..‬ﻣﺎ ﺣ ّ‬ ‫ﻄﺖ آﻟﻴﺔ‪ ..‬ﻣﻀﻤﻮﻧﺔ وﻋﴫﻳﺔ‪..‬؟‬ ‫ﻟﻘﺪ أﺳـﻌﺪﻧﻲ ﻣﻘﺎل أﺧﻲ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻷﺳﺘﺎذ ﻗﻴﻨﺎن‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻟﺬي ّ‬ ‫ﻋﻘﺐ ﻓﻴﻪ ﻋﲆ ﻣﻘﺎﱄ )ﻣﻦ أﻳﻦ ﻫﺒّﺖ ﻫﺒﻮب‬ ‫ﻧﻈﺮ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ( وأﻓﺼﺢ ﻋﻦ وﺟﻬـﺔ ٍ‬ ‫وﺟﻬﺔ ﻧﻈـﺮي‪ ،‬ﻓﻬﺬه ﻣﻦ ﺧﺼﺎل رؤﺳـﺎء اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻟﻜﺒﺎر‪،‬‬ ‫ﻳﻨـﴩ اﻤﻘﺎل اﻤﺨﺎﻟﻒ ﻟﺮأﻳﻪ ﻣﺎ دام أﻧﻪ ﻳﻘﺪم رؤﻳﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ّ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ‬ ‫رأﻳـﻪ أو ﻣﻮﻗﻔـﻪ اﻤﺨﺎﻟﻒ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺘـﺎﱄ‪ ،‬وﻫﺬا ﻟﻴﺲ ﻣﺼﺪر‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﻌـﺮوف ﱄ ﻗﺪ اﻋﺘﺪﺗﻪ ﻣﻦ »أﺑﻮ‬ ‫ﺳـﻌﺎدﺗﻲ اﻤﻘﺼﻮد ﻓﻬﻮ أﻣ ٌﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ« ﻣﻨﺬُ ﻛﻨّـﺎ ﻣﻌﺎ ً )ﰲ اﻟﻮﻃﻦ( ﻟﻜﻦ اﻟﺬي أﺳـﻌﺪﻧﻲ أﻧﻪ‬

‫أﺷﻌﻞ ﺑﻤﺎ ورد ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻪ ﻓﺘﻴﻞ ﺣﻮار )ﻫﻮ اﻤﻬﻢ( ﻓﻘﺪ أﺑﺎن ﻋﻦ‬ ‫وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه ﰲ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻤﻨﺸﻮد‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻫﻮ اﻤﻄﻠـﻮب ﻣﻨﺎ اﻵن ﻧﺤﻦ ﺳـﻜﺎن ﺗﻠـﻚ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﻐﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮات‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻟﺨﻄﺄ واﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ أن ﻧﻈـ ّﻞ ﻫﻜﺬا إﻣﺎ‬ ‫ﻧﺎﺋﻤﻮن أو ﻏﺎﻓﻠـﻮن أو ﻻ ﻣﺒﺎﻟﻮن ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﺠﻤﻴـﻊ أﺳـﻮارﻧﺎ اﻵن أﻳﻬـﺎ اﻹﺧﻮة ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬـﺎ اﻟﺤﺮاﺋﻖ‪ ..‬ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب ﺣﺮاﺋﻖ وﰲ اﻟﻐﺮب ﺣﺮاﺋﻖ وﰲ اﻟﺸﻤﺎل ﻧﺮان ﺗﺴﺘﻌﺮ‬ ‫وﺣﺘـﻰ ﻧﻮاﻓﺬﻧـﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﰲ اﻟﴩق ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ ﺗﻔﺘﺢ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻬﻨﻢ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ أو ﺟﻬﻨﻢ اﻤﺬﻫﺒﻴﺔ أو اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺘﺒﺖ ﻋﻦ )ﻫﺒﻮب اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ( ﻓﻸﻧﻲ ﻗﺪ وﺟﺪت‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﺳﺘﺸـﻌﺎرا ً ﻟﻠﺨﻄﺮ واﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺣﻠﻮل ودﻋﻮ ًة‬ ‫ﻟﻠﺘﻔﻜﺮ اﻟﻌﻤﻴﻖ واﻟﺘﺄﻣﻞ‪ ،‬ﺑﻞ وﺣﺜﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﻮار ﻣﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻣﺮﻣﻮﻗﺔ ﻟﻬﺎ وزﻧﻬﺎ وﺗﺄﺛﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫دﻋﻮﻧـﺎ اﻵن ﻣﻦ اﻟﺨﻼف ﻋـﲆ اﻟﺮؤﻳﺔ ﺣـﻮل دواﻓﻊ ﺗﻠﻚ‬ ‫)اﻟﻬﺒـﻮب( اﻟﺘـﻲ اﺟﺘﺎﺣـﺖ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺼﺪرﻫﺎ‪،‬‬ ‫وأﻫﺪاﻓﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺂﻻﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻤﻬﻢ أﻧﻬـﺎ ﻣﻮﺟﻮدة ﺑﻘـﻮة وﻣﺆﺛﺮة‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻷﻣـﺮ أ ّﻛﺪ ﻫـﺬا اﻟﻮﺟـﻮد وأ ّﻛﺪ ﻫـﺬا اﻟﺘﺄﺛﺮ وأﻛـﺪ ﴐورة‬ ‫اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻛﻞ ذﻟﻚ ﺑﻮﺳـﺎﺋﻞ ﺗﺘﻔﻖ ﻣﻊ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﴫ وﻣﻊ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻟﺪﻳﻦ اﻻﺳﻼﻣﻲ‬

‫ﻳـــﺎ ﻋــﻠــﻤــﺎء اﻷﻣـــــﺔ أﻓــﺘــﻮا‬ ‫وأﻋـــﻄـــﻮﻧـــﺎ ﺑـــﺪاﺋـــﻞ ﻋــﴫﻳــﺔ‬ ‫وﻳـــﻦ اﻟــﻌــﻘــﻞ ووﻳــــﻦ اﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ووﻳـــــﻦ اﻟـــﻐـــﺮة اﻹﺳــﻼﻣــﻴــﺔ‬ ‫ﻟـــﻴـــﻪ اﻟـــﻨـــﻈـــﺎم اﻹﺳـــﻼﻣـــﻲ‬ ‫ﻣـــــﺎ أوﺟــــــــﺪ ﻟـــــﻪ آﻟـــﻴـــﺔ‬

‫وﻫﺬا ﻫﻮ ﺑﻴﺖ اﻟﻘﺼﻴﺪ وﻫﻮ اﻤﻬﻢ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻳﻌﻨﻲ أن اﻷﻣﺮ ﻗﺪ‬ ‫أﻃﻠﻖ )ﻫﺒﻮب( ﺣﻮارا ً ﺣﻮل أﺳـﻠﻮب اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻪ ﻣﻘﺘﻨﻊ ﺑﴬورﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﻈﻦ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻤﻜـﻦ أن ﻧﻈ ّﻞ ﻫﻜﺬا آﻣﻨﻦ ﻣﻄﻤﺌﻨﻦ‬ ‫ﰲ ﺣﺪﻳﻘﺘﻨﺎ ﰲ وﺳـﻂ ﺗﻠﻚ اﻟﻨﺮان اﻤﻠﺘﻬﺒﺔ وﻧﺤﻦ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ اﻵن ﻣﻦ اﻟﺘﻔﻜﻚ واﻟﺼﺪود ﻋـﻦ ﺑﻌﻀﻨﺎ وﻋﺪم اﻻﻛﱰاث‪،‬‬ ‫أو رﺑﻤﺎ اﻟﺸـﻌﻮر ﺑﺎﻟﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﻓﻌﻞ أي ﳾء ﻓﻬﻮ ﻣﺨﻄﺊ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫ﺑـﺪ أن ﻧﺪرك أﻧﻨﺎ ﰲ ﺧﻄﺮ إذا ﻇ ّﻞ اﻷﻣﺮ ﻫﻜﺬا وﻇﻠﻠﻨﺎ ﺻﺎﻣﺘﻦ‬ ‫ﻣﺤﺠﻤﻦ أو ﻳﺘﻜﻞ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻌﺾ اﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫إن إﻳﺠـﺎد ﺗﻠﻚ اﻟﺒﺪاﺋـﻞ واﻵﻟﻴﺎت اﻟﻌﴫﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﺎﻟﺐ‬

‫ﺑﻬـﺎ اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ ﻏﺎﻳـﺔ اﻷﻫﻤﻴﺔ وﻻ ﺑﺪ أﻧـﻪ ﻳﻘﺼﺪ اﻵﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻻ أﺗﻔـﻖ ﻣﻊ أﺧﻲ ﻗﻴﻨـﺎن ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪه ﻟﺘﻠﻚ‬ ‫اﻵﻟﻴﺔ ﻷن ﻣﺎ ذﻫﺐ إﻟﻴﻪ أﺧﻲ )أﺑﻮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ( ﻟﻴﺴﺖ آﻟﻴﺔ ﻋﴫﻳﺔ‬ ‫ﺑﻞ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻗﺪم اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﺣﻦ ﻳﺸـﻌﺮ ﻛﻞ ﻣﻨﺎ ﺑﺄن ﻟﺪوره أﻫﻤﻴـﺔ وﻟﺮأﻳﻪ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻠﻚ اﻵﻟﻴﺔ اﻟﻌﴫﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻀﺢ ﻟﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫أن ﻣﺠﺮد رﻓﻊ ﻳﺪه أو ﺧﻔﻀﻬﺎ ﻳﻐﺮ ﻣﺴـﺎرا ً أو ﻳﺤﺪث ﻣﺴﺎرا ً‬ ‫ﺟﺪﻳﺪا ً ﻓﺴـﻴﺪرك ﻣـﺪى أﻫﻤﻴﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺘـﻪ وﺗﻌﺎوﻧﻪ وإﺧﻼﺻﻪ‬ ‫ﰲ دﻓﻊ اﻟﺨﻄﺮ ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣـﻦ ﺧﻼل دﻓﻊ اﻟﺨﻄﺮ ﻋﻦ وﻃﻨﻪ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺴـﻴﺤﺼﻞ اﻟﱰاﺑﻂ وﻳﻨﺘﻬﻲ اﻟﺼﺪود وﻋﺪم اﻻﻛﱰاث‬ ‫وذﻟﻚ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻟﻌﺠﺰ وﻗﻠﺔ اﻟﺤﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻟﻮ اﺳﺘﻤﺮت اﻟﺤﺎل ﻫﻜﺬا ﺑﺎﻟﺼﻤﺖ واﻟﺘﻮاﻛﻞ واﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‬ ‫وﻟـﻢ ﻧﻮﺟـﺪ ﺗﻠﻚ )اﻵﻟﻴـﺔ اﻟﻌﴫﻳـﺔ( ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻟﻴـﺲ ﻓﻘﻂ رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻟﻦ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺻ ّﺪ ﻟﻬـﺐ اﻟﻨﺎر اﻟﺬي ﻻ ﺑـﺪ أن اﻟﺒﻌﺾ ﺧﺎرج‬ ‫أﺳـﻮارﻧﺎ ﺳـﻴﻘﺬﻓﻪ ﻧﺤﻮﻧﺎ ﺑﻞ ورﺑﻤﺎ ﻧﻜﻮن أﻳﻀﺎ ً ﻏﺮ ﻗﺎدرﻳﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﺣﺘﻮاء أوﻟﺌـﻚ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺴـﻨّﻮن ﺳـﻜﺎﻛﻴﻨﻬﻢ وﻳﺨﺒﺌﻮن‬ ‫ﻋﺼﻴّﻬـﻢ ﺳـﻮا ًء ﻣﻦ اﻤﺘﱪﻣﻦ ﻣـﻦ أوﺿﺎﻋﻬـﻢ أو اﻟﻄﺎﻣﺤﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﺗﺘﺴﻊ ﻃﺮﻗﻨﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻀﻴﻘﺔ اﻵن ﻟﻄﻤﻮﺣﺎﺗﻬﻢ أو‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒـﻦ اﻟﻘﺎدرﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺤﺮﻳﻚ أﺻﺤﺎب اﻟﺤﺎﺟﺎت ﺑﻞ وﺣﺘﻰ‬ ‫اﻤﺠﺮﻣﻦ واﻟﻠﺼﻮص‪.‬‬ ‫ﺑﻘـﻲ أن أﻗﻮل إﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﴩت ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﻗﺼﻴﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟـﺪ )ﻫﺒﻮب( أﻗﺎﻣـﺖ اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻟﻠﻘﺼﻴﺪة‬ ‫ﺣﻔـﻼت ﺻﺎﺧﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟﻬـﺰء واﻟﺴـﺨﺮﻳﺔ واﻟﺸـﺘﺎﺋﻢ واﻟﻨﻘﺪ‬ ‫اﻟـﻼذع‪ ،‬وﻗﺎﺑﻠﺖ ذﻟﻚ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺼﺤـﻒ اﻟﻮرﻗﻴﺔ ﺑﺎﻟﺼﻤﺖ ﻋﺪا‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﻓﻘﺪ اﻫﺘﻤﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﻘﺼﻴﺪة ﺳﻴﺎﺳـﻴّﺔ ﻣﻬﻤﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺎﳼ ﻣﻀﻄﺮب ﻟﺘﻄﺮح أﺳـﺌﻠﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴّﺔ‬ ‫ﻋﴫ‬ ‫ﺟﺎءت ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺷﺨﺼﻴّﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴّﺔ ﻟﻬﺎ وزﻧﻬﺎ وﺗﺄﺛﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻗﺪ أﻓﺮد‬ ‫ﻟﻬﺎ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻣﻘﺎﻟﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ أﻋﻄﺎﻫﺎ ﻓﻴﻬﺎ ّ‬ ‫ﺣﻘﻬﺎ وزﻳﺎدة‪،‬‬ ‫ﻓـﺮ ّد إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻌﺾ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﻣﻦ ﺗﻠـﻚ )اﻤﺮﻣﻄﺔ( اﻟﺘﻲ ﺗﻌ ّﺮﺿﺖ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ..‬اﻟﻼﻓـﺖ أن ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻦ اﻤﻔﺮوض ﻻ أﻗﻮل أن ﺗﺪاﻓﻊ ﻋﻨﻬﺎ وﻟﻜﻦ أن ﺗﻔﺴﺢ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻ ً ﻤﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ أﻫﻤﻴّﺘﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴّﺔ واﻷﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻘﺎﺋﻠﻬﺎ‪ ،‬واﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴّﺔ ﻤﺎ ﻧﻤ ّﺮ ﺑﻪ اﻵن‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫﺬا ﻟﻢ ﻳﺤﺪث‪ ...‬ﻓﻠﻤﺎذا‪..‬؟‪ ...‬أﻣ ّﺮ ﻋﲆ اﻟﺪﻳﺎر دﻳﺎر ﺳﻠﻤﻰ‪ ..‬ﻳﺎ‬ ‫ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﺳﻠﻤﻰ‪ ..‬ﻋﴗ ﻣﺎ ﴍّ ‪ ..‬ﻛﻴﻒ اﻟﺤﺎل‪..‬؟‬

‫أﻫﻠﻨـﺎ ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻃﻔـﺢ اﻟﻜﻴﻞ ﺑﻬـﻢ ﻓﺨﺮﺟﻮا ﻟﻠﺸـﻮارع‬ ‫ﻣﻌﻠﻨـﻦ ﻋـﻦ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺮﺑﻴـﻊ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‪ ،‬وﻫﺬه ﺧﻄـﻮة ﻛﺒﺮة‬ ‫وﻣﺮﻛﺰﻳـﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﻔـﺎض ﺿﺪ اﻤﴩوع اﻟﺼﻔـﻮي اﻟﺬي ﺗﺮﻋﺎه‬ ‫وﺗﺒﺎرﻛﻪ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫ﻫﺬه اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﴐورﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺻﺒﺤﺖ اﻷوﺿﺎع‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﻋﲆ درﺟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻮء ﺑﺤﻴـﺚ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺠـﺎل ﻟﻠﺼﱪ‪ .‬ﻓﺤﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت ﻋﲆ ﻇﻬﺮ‬ ‫اﻟﺪﺑﺎﺑﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﺪﻋﻮى إﺣﻼل اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬ ‫ﺟﺎءت ﺑﺄﺑﺸﻊ أﻧﻮاع اﻟﻄﻐﻴﺎن اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻌﺮﻓﻪ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﰲ زﻣﻦ ﺻﺪام ﺣﺴﻦ‪ .‬ﻓﺼﺪام ﻛﺎن ﻋﺎدﻻ ً ﰲ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻘﻤﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻃﺎﺋﻔﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ رآﻫﺎ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻮن ﰲ‬ ‫زﻣﻦ »اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﻧﻮري«‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﴏﺧـﺎت اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ واﻤﻌﺘﻘﻼت ﰲ ﺳـﺠﻮن‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻫﻲ اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﻮﻗﺪ ﻫـﺬه اﻟﴩارة وﺧـﺮوج اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻟﻠﺸﻮارع‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻟﴫﺧﺎت ﻗﺪ وﺻﻠﺖ ﻷﻫﺎﱄ اﻤﺴﺎﺟﻦ ﻣﺒﻠﻐﺔ‬ ‫إﻳﺎﻫﻢ ﻋﻦ ﺷـﻨﺎﻋﺔ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ واﻏﺘﺼﺎب اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ اﻟﺴﺠﻮن‪،‬‬ ‫وﻣـﺎ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﻪ ﻫﺬا ﻣﻦ أﺣﻘﺎد ﺳـﻮداء ﻟﺪى اﻤﺎﻟﻜﻲ وﻋﺼﺎﺑﺘﻪ‬ ‫ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎول أن ﻳﻠﺒﺲ ﺟﻠﺪ اﻟﱪاءة أو أن ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﴏح ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻴﺲ رﺟﻞ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﻧﺤـﻦ ﻻ اﻋـﱰاض ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫رﺟـﻞ إﻳﺮان ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻻ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧﻮا ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺣﻠﻔﺎء‬ ‫ﺑﻤﺨﻄـﻂ واﺣﺪ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪ أن اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ اﻤﺘﺰاﻣﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮب ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻧﻈﺎم ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬـﺎ دور ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﻔﻜﻴـﻚ أذرﻋﺔ اﻟﴪﻃـﺎن اﻟﻔﺎرﳼ ﻋﻦ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ إﻋﺎدة اﻷﻣـﻮر إﱃ ﻧﺼﺎﺑﻬﺎ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﻮن اﻷﺣـﺮار وﻃﻨﻬﻢ ﺑﻌﺪ إزاﻟﺔ ﻧﻈـﺎم اﻤﺎﻟﻜﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺼﺒـﺢ ﰲ ﻣﻨﺼﺒـﻪ ﻫﺬا إﻻ ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﻔﺮ ﻹﻳـﺮان وأﺧﺬ ﻣﺒﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤﻼﱄ ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫ﺟﻠـﻮس ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋﲆ ﻛـﺮﳼ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء ﻛﺎن‬ ‫ﺧﻄـﺄ ً ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳـﺔ‪ ،‬إذ ﻛﻴﻒ ﺗﻜﻮن رأس دوﻟـﺔ ووﻻءك ﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫أﺧـﺮى‪ ،‬ﺑـﻞ إن ﻋﻴﻨﻚ ﺗـﺪور ﰲ ﻓﻠﻚ ﻫـﺬه اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺠﺎورة ﻻ‬ ‫ﺗﻔﺎرﻗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻨﻔﺬ ﻣﺎ ﺗﺄﻣﺮك ﺑﻪ ﺑﺤﺮﻓﻴﺔ اﻻﺳﺘﻌﺒﺎد‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻛﺎن ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ ﺧﻄﺄً‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺨﻄﺄ ﻗـﺪ آن أوان ﺗﻐﻴﺮه‬ ‫ﻋﲆ ﻳﺪ أﺣﺮار اﻟﻌﺮاق‪ ،‬وﻻ ﺷﻚ أن ﻫﺬه اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻦ ﺗﻜﻮن ﺳﻬﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﻬﻤﺔ ﻏﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪﻳﺮة ﺑﺎﻟﺘﻀﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻢ واﻟﻌﻠﻢ‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ‪ ..‬واﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻻ ﻳﺰال ﻣﺴﺘﻤﺮ ًا‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﺮ‬ ‫‪a.alkhedr@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﺳﺎدة وﻋﺒﻴﺪ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﺎس ﻳﺴـﺄل ﻤﺎذا اﺳﺘﺨﺪم‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري اﻷﻋﻨـﻒ واﻷﻗـﴗ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻋﱰاﺿﺎت وﻣـﻦ أول اﻟﻄﺮﻳﻖ؟‪.‬‬ ‫ﻤﺎذا ﻟﻢ ﻳﺤﺎول اﻣﺘﺼﺎص اﻟﻐﻀﺐ وﻳﻔﻬﻢ‬ ‫ﺟـﺬور اﻟﻨﻘﻤﺔ؟ أﺟﺎب أﺣﺪﻫـﻢ أﻧﻨﺎ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻧﺪﺧﻞ إﱃ ﺗﻼﻓﻴﻒ دﻣﺎغ اﻟﻨﻈﺎم ﻟﻨﺤﺎول‬ ‫ﻓﻬﻢ ﻛﻴﻒ ﻳﻔﻜـﺮ‪ .‬أذﻛﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻗﺼﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﺮد ﺳـﺒﺎرﺗﺎﻛﻮس )‪ (Spartacus‬اﻟﺬي‬ ‫ﻣﺜﻠﺘﻪ ﻫﻮﻟﻴـﻮد ﻓﻴﻠﻤﺎً‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒـﺢ رﻣﺰا ً ﻋﱪ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻟﻠﺘﻤﺮد واﻟﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫اﻧﺼـﺐ ﻏﻀﺐ روﻣـﺎ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﻌﺒﺪ‬ ‫ﻛﻴﻒ ﺗﺠـ ﱠﺮأ ﻋﲆ اﻻﻋﱰاض ﻋﲆ اﻷﺳـﻴﺎد؟‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻇﻔﺮت ﺑـﻪ روﻣﺎ ﻣﺜﱠﻠـﺖ ﺑﺄﺗﺒﺎﻋﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺼﻠﺒﺖ ﺳﺒﻌﺔ آﻻف ﻣﻦ أﺗﺒﺎﻋﻪ »اﻟﻌﺒﻴﺪ!«‬ ‫ﻋﲆ ﻃـﻮل اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ روﻣﺎ ﻋﱪة‬ ‫وﻋﻈﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺗﺴﻮل ﻟﻪ ﻧﻔﺴﻪ اﻻﻧﺘﻘﺎص‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ اﻷﺳﻴﺎد‪.‬‬ ‫أرادت روﻣـﺎ أن ﺗﺤﺎﻓـﻆ ﻋﲆ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻫـﻢ اﻷﺳـﻴﺎد وأﺻﺤـﺎب اﻻﻣﺘﻴﺎزات‬ ‫ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﺑﺎﻷراﴈ اﻟﻮاﺳـﻌﺔ واﻟﻘﻨﺎﻃﺮ‬ ‫اﻤﻘﻨﻄـﺮة ﻣـﻦ اﻟﺬﻫـﺐ واﻟﻔﻀـﺔ واﻟﺨﻴﻞ‬ ‫اﻤﺴﻮﱠﻣﺔ واﻷﻧﻌﺎم واﻟﺤَ ﺮث‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻌﺒﻴـﺪ ﻓﻴﺘﺠﺮﻋـﻮن اﻟﻐﺼـﺺ‬ ‫واﻵﻫﺎت‪ ،‬وﻳﺄﺗﻴﻬﻢ اﻤﻮت ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜﺎن!‬ ‫ﻻ ﻏﺮاﺑـﺔ أن وزع اﻟﺸـﻴﻮﻋﻴﻮن‪،‬‬ ‫ﻓﺎﺳﺘﻬﻮوا اﻟﻨﺎس ﺑﻤﻨﺸﻮر ﰲ ﻋﺎم ‪،1912‬‬ ‫ﻳﻘﺴـﻤﻮن اﻤﺠﺘﻤـﻊ إﱃ ﻃﺒﻘـﺎت أﻋﻼﻫـﺎ‬ ‫ﺣـﻜﺎم وﻛﻬﻨﺔ وﺗﺠﺎر وﺟﻨـﻮد ﻛﻠﻬﻢ ﻳﺄﻛﻞ‬ ‫وﻳﺘﻤﺘـﻊ‪ ،‬وﰲ اﻟﻘـﺎع ﻋﻤـﺎل وﻓﻼﺣـﻮن‬ ‫ﻳﻜﺪﺣـﻮن وﻳﻄﻌﻤـﻮن اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ .‬وﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻃﺒﻘـﺔ ﻛﻠﻤـﺔ‪ :‬ﻧﺤﻜﻤﻜـﻢ ـ ﻧﺨﺪﻋﻜـﻢ ـ‬ ‫ﻧﴪﻗﻜﻢ ـ ﻧﻘﺘﻠﻜﻢ‪ .‬إن اﻟﴩور ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ‬ ‫ﴍورا ً أﺧﺒﺚ‪ ،‬أﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ؟‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻧﻘﱰب ﻣﻦ اﻟﺬﻛـﺮى اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﺜﻮرﺗﻲ ‪ 14‬و‪25‬‬ ‫ﻳﻨﺎﻳـﺮ‪ ،‬وﻣﻌﻬﻤﺎ ﺑﺪأت ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ .‬ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﻘـﻮل ﺑﺄن ﻛﻞ ﻣـﺎ ُﻛﺘﺐ ﻋﻨﻬﻤـﺎ ﰲ اﻟﺬﻛﺮى اﻷوﱃ‬ ‫ﻣـﻦ اﻧﻄﺒﺎﻋﺎت ﻣـﺎزال ﺻﺎﻟﺤـﺎ ً دون ﺗﻐﻴﺮ ﻳُﺬﻛﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻮاﻗﻊ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻘﺮ ﻋﲆ ﳾء ُ‬ ‫ﺻﻠﺐ وﻣﺤﺪّد ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ وﺗﻘﻴﻴﻤـﻪ‪ ،‬وﻣﻌﺪل اﻟﺘﻐﻴﺮ ﻣﺎزال ﻫﻮ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬واﻟﻐﻤﻮض ﻳﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺷﻜﻞ إﱃ آﺧﺮ‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻓﻬﻨﺎك أﺷﻴﺎء ّ‬ ‫ﺗﻐﺮت وﺣُ ﺴﻤﺖ ﻓﻌﻼً‪.‬‬ ‫ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻤﴫﻳﺔ اﻷﻫـﻢ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ وأﻓﻘﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺤﺘﻞ‬ ‫أﺧﺒﺎرﻫـﺎ وﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺎت واﺳـﻌﺔ‬ ‫ﰲ اﻹﻋـﻼم اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ .‬ﰲ اﻟﺬﻛـﺮى اﻷوﱃ ﻟﻠﺜﻮرة ﻛﺎن‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي واﻟﺨـﻮف ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻮاﻳﺎه ﰲ ﻋﺪم ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﺣﺎﴐاً‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺨـﺎوف ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا اﻟﻮﻗﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ ﻟـﺪى ﻛﺜﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻳﻤﻜـﻦ اﻋﺘﺒﺎر‬ ‫إزاﺣﺔ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑﺴـﻴﻨﺎرﻳﻮ ﻏﺮ ﻣﺘﻮﻗﻊ‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻤﺮاﻗﺒـﻦ أﻫـﻢ أﺣـﺪاث اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺎء اﻟﺨﻮف ﻣـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي وﺗﺤﻤﻴﻠﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺣـﺪاث ﺑﻌﺪ اﻟﺜـﻮرة ﺟﺎءت‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺨﻮف ﻣﻦ اﻹﺧﻮان ﺑﻌﺪ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻌﺎرك‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﴩﺳـﺔ‪ .‬وﺗﻨﺸﻂ ﻣﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺬﻛﺮى ﺑﻌﺾ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻤﴪﺣﻴﺔ اﻤﻨﺘﻈﺮة‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺤﺪث‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ أﺟﻮاء اﻟﺤﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻧﺎدرة ﺑﻼ ﺳـﻘﻒ وﻣﻨﻐﻤﺴﺔ ﰲ اﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﻨﻘﺪ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﴍات اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺣﻲ ﺑﻔﻮﴇ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺣﺪاث ﻟﺪى ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﻨﺨﺐ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ أﻧﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻘـﻮل اﻟﻜﻼم وﻧﻘﻴﻀﻪ ﺧﻼل أﻳﺎم‪ ،‬وﺗﺒﻨﻲ ﻓﻜﺮة‬ ‫وﺗﻬﺪﻣﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﺗﺼﻒ واﻗﻌﺎ ً ﻣﺨﺘﻠﻄﺎ ً‬ ‫ﺑﺄﻣﻨﻴﺎﺗﻬﺎ وﺗﺼﻮراﺗﻬﺎ اﻤﺴﺒﻘﺔ وﻟﻴﺲ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‪ ،‬ﻓﻤﺮ ًة‬ ‫ﻳﺤﺪّﺛﻚ ﻋﻦ اﻟﻔﺸـﻞ اﻟﴪﻳﻊ ﻟﻺﺳﻼﻣﻴﻦ واﻻﻧﻬﻴﺎر‬ ‫اﻤﺮﺗﻘـﺐ‪ ،‬وﻣﺮة ﻳﻜﺘـﺐ ﻋﻦ ﺗﻐﻮّﻟﻬـﻢ وﻧﺠﺎﺣﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ اﻷﻣـﻮر‪ ،‬وﻣـﺮة ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ وﻣﺆاﻣﺮات اﻟﻘﻮى اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺮة ﻳﺸﻜﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﺪﺧﻠﻬـﻢ‪ ،‬وﻫﻜﺬا‪ .‬ﻧﺒﺪو ﻏﺎرﻗـﻦ ﰲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬

‫اﻷﺣـﺪاث ﻣﺒﺎﴍة ﺧﻼل ﻋﺎﻣـﻦ‪ ،‬ﻧﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺣﺪث‬ ‫إﱃ آﺧـﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﱰاﻛـﻢ ﻣﺆﺛﺮة ﰲ رؤﻳﺘﻨـﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ .‬ﺳﻨﻼﺣﻆ أﻧﻪ‬ ‫ﺑﻤـﺮور اﻷﻳﺎم ﻳﺄﺧﺬ ﻛﻞ ﺣﺪث ﺣﺠﻤﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺗﻠﻚ اﻟﺼﺪﻣﺎت اﻟﻜﱪى واﻟﻠﺤﻈﺎت اﻟﺤﺮﺟﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺳـﻘﻮط ﺗﻠﻚ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪ .‬ﻫﺬه اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﻨﴘ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻐﻴﺮ‪ ..‬ﻧﺘﺎﺑﻌﻬﺎ‬ ‫وﻧﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻫـﻲ ﰲ ﺣﻘﻴﻘﺘﻬـﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻞ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﺒـﺪو ﺑﻌﺾ اﻷﺣﺪاث‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﺮاﻫـﺎ ﺗﺎﻓﻬﺔ اﻟﻴﻮم ﻣﻬﻤﺔ ﺟﺪا ً ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺒﺪو أﺣﺪاث أﺧﺮى ﻧﺮاﻫﺎ ﻛﺒﺮة ﻏﺮ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻗﻀﺎﻳـﺎ وﻣﺴـﺎﺋﻞ ﻓﻜﺮﻳـﺔ وﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﻧﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻬـﺎ ﻛﺄﺣﺪاث ﻳﻮﻣﻴـﺔ دون رؤﻳﺔ ﻋﻤﻴﻘﺔ‬ ‫وﻻ ﻧﻌـﺮف ﻧﺘﺎﺋﺠﻬـﺎ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺴـﻴﻄﺮ‬ ‫ﻣﻜﺎﺳﺐ اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﺑﺼﻮرة أﻛﱪ ﻋﲆ ﻗﺮاراﺗﻨﺎ‬ ‫وآراﺋﻨﺎ‪ .‬ﻣﻊ اﺳﺘﻐﺮاﻗﻨﺎ ﰲ اﻟﺤﺪث اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﻴﻮﻣﻲ‬ ‫وﺣﺮارﺗـﻪ‪ ،‬ﻧﻨـﴗ أن أﻓﻜﺎر اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺗﺼﻨﻊ اﻵن‬ ‫وﺗﺘﺸـﻜﻞ ﻣﻌﻪ‪ ،‬وأن ﻛﻞ ﻣﻮﻗﻒ ورأي ﻧﻄﺮﺣﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﻓـﺮاد أو اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت أو اﻟـﺪول ﻻﺑﺪ أن‬ ‫ﻧﺪﻓﻊ ﴐﻳﺒﺘـﻪ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻣﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﰲ أﻣﺜﻠﺔ ﻛﺜﺮة‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﻫـﻮ أﻫﻢ ﻣـﻦ اﻷﺣﺪاث ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ..‬ﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻨﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺼﻮر رؤﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ وﻓﻜﺮﻳﺔ ﺗﻨﺎﺳـﺐ زﺧﻢ‬ ‫اﻟﺘﻄـﻮرات‪ ..‬ﻓﻤﻊ ﻣـﺮور ﻋﺎﻣﻦ ﻻﺗـﺰال اﻤﻔﺎﺟﺄة‬ ‫اﻷوﱃ ﺗﺴـﻴﻄﺮ ﻋـﲆ اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﺘﻌﻠـﻢ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺨـﺐ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻣﻦ أﺧﻄﺎﺋﻬـﺎ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﻋﺪم‬ ‫ﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻗـﺮاءة اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬ﻓﺒﻌﻀﻬـﺎ ﻻﻳﺰال ﻳﴫّ‬ ‫ﻋـﲆ أن ﻳﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﺎﻷدوات ﻧﻔﺴـﻬﺎ وﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﱰ أﻓـﻜﺎرا ً ﻻ ﻳﻌﺮف ﻣﺪى‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺠـ ّ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴﺘﻬﺎ ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻴﺸـﻬﺎ‪ .‬ﺗﺴـﺘﻤﺘﻊ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻨﺨﺐ ﺑﺎﻷﺣـﺪاث واﻟﴫاﻋﺎت اﻟﻠﺤﻈﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻓﻜﺮة ﺟﺎﻧﺒﻴـﺔ ﻫﻨﺎ أو اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ ﺗﻴـﺎر ﻫﻨﺎ‪ ،‬دون‬ ‫أن ﺗﺴﺘﺤﴬ اﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻟﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺪث‪ ،‬ﻓﻠﺴﻨﺎ‬ ‫ﻣﻊ ﺣـﺪث ﺿﺨﻢ ﻳﻨﺘﻬـﻲ ﰲ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻌﻴﻨـﺔ وﻳﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻣﻊ أﺣـﺪاث ﻣﺘﺘﺎﺑﻌﺔ ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﺘﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ اﻤﻌﻘﺪة وﻣﻮاﻗﻔﻬﺎ اﻤﺮﺑﻜﺔ ﰲ اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫اﻷﻓﻀﻞ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻟـﻢ ﻧﺘﻔﺎﺟﺄ ﻓﻘﻂ ﻣﻊ اﻟﺒﺪاﻳﺎت اﻷوﱃ ﻟﻸﺣﺪاث‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺎزﻟﻨـﺎ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻔﺎﺟـﺂت‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﺘﻜﻴﻒ‬ ‫ﻣﻊ واﻗﻊ ﻣﺘﻐﺮ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻳﺼﻌﺐ أن ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻪ أي‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻊ ﺑﻌﺪ ﻋﺎﻣـﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﺟﻬـﺔ ﻣﺎ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﻓﻜﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺼﻮر رؤى أﻛﺜـﺮ واﻗﻌﻴﺔ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺎوزﻧﺎ ﺑﴪﻋﺔ ﺳـﺆال اﻟﻔﺸﻞ ﰲ اﻻﺳﺘﻌﺪاد ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻤﺘﻐـﺮات‪ ..‬إﱃ ﻓﺸـﻞ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﻓﻬـﻢ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﺑﻌﺪﻫـﺎ‪ ،‬وﻫـﺬا اﻟﻔﺸـﻞ ﻟﻴﺲ ﻓﻘـﻂ ﻋﻨـﺪ اﻤﺜﻘﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﺑﻞ وﺣﺘﻰ اﻵﺧﺮ اﻟـﺬي ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫زﻣﻨـﺎ ً ﻃﻮﻳﻼً ﺑﻘـﺪر ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎﱄ اﻟﻔﻜـﺮي‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ أﺷﺎرت ﺟﺮﻳﺪة اﻷﻫﺮام إﱃ ﻣﻬﺎﺟﻤﺔ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺗﻮﻣﺎس‬ ‫ﻓﺮﻳﺪﻣـﺎن‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ أﺣـﺪ ﻣﻘﺎﻻﺗـﻪ ﰲ ﺟﺮﻳﺪة‬ ‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك ﺗﺎﻳﻤﺰ ﰲ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‪،‬‬ ‫واﻧﺘﻘﺪت ﻣﻮﻗﻒ ﻓﺮﻳﺪﻣﺎن اﻟﺬي وﺻﻔﺘﻪ ﺑﺄﻧﻪ »ﻛﺎن‬ ‫داﺋﻢ اﻹﺷﺎدة ﺑﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ«‪ ،‬وﰲ ‪16‬‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ ‪ 2004‬أﻳّـﺪ ﻓﺮﻳﺪﻣـﺎن اﻟﺘﻮرﻳﺚ ﰲ ﻣﴫ‬ ‫واﺻﻔﺎ ً ﺟﻤـﺎل ﻣﺒﺎرك ﺑﺄﻧﻪ رﺟﻞ ﺟﻴـﺪ‪ .‬وﰲ ﺣﻮار‬ ‫ﻟﻪ ﰲ أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪ 2010‬وﺻـﻒ ﻓﺮﻳﺪﻣﺎن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﺣﺮﻳﺔ‪ ،‬وإذا ﺗﺮﺷﺢ‬ ‫ﺟﻤـﺎل ﻣﺒـﺎرك ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺣـﺮة ودﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن ﺷﻴﺌﺎ ً ﺟﻴﺪاً‪.‬‬ ‫ﺧﻼل ﻋﺎﻣﻦ ﻳﺒـﺪو اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻐﺮﺑـﻲ ورؤﻳﺘﻪ‬ ‫ﻷﺣـﺪاث اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺘﺤﻔﻈـﺎً‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻨﺪﻓﻌﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺘﺪﺧـﻞ إﻻ ﰲ ﺣﺎﻻت ﺗﺒﺪو اﻤﺼﻠﺤﺔ واﺿﺤﺔ ﺟﺪاً‪.‬‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﻮى اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﰲ ﻣﺴﺎر ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻤﺒﺎﴍ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋـﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﺘﻄﻮرات اﻷﺣﺪاث ﻳﻌﻴﻖ ﻫﺬا اﻟﺨﻴﺎر‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫رؤﻳـﺔ ﺗﺒﺪو ﻣﺆﺛﺮة اﻵن‪ ..‬ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻐﺮﺑﻲ‬ ‫اﻵن‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗـﺮى أن أي ﺗﺪﺧﻞ ﺧﺎرﺟﻲ واﺿﺢ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺟﻌﻞ اﻟﺘﺤﻮﻻت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺜﻮرة أﻛﺜﺮ‬ ‫ﺗﻄﺮﻓﺎً‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﺴـﺘﺤﴬون ﻋﺎدة اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‪..‬‬ ‫ﻣﻊ أﻧﻬـﺎ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺤﻮّﻟﺖ إﱃ ﺗﻨﻤﻴـﻂ ﻣﺪرﳼ ﻣﻀﻠﻞ‬ ‫ﻟﺮؤﻳﺔ ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺴﺖ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻘﺎرﻧﺔ ﰲ أﻏﻠﺐ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ إن ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ!‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻨﺎﺟﺢ‬ ‫‪ - 1‬أن ﻳﻜﻮن ﺗﺮﻋﺮع ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻧﻌﻮﻣـﺔ أﻇﻔـﺎره اﻤﻬﻨﻴﺔ ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻠـﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً وﻳﻌﺮف ﺣﺠـﻢ اﻤﻤﻜﻦ وﻏﺮ‬ ‫اﻤﻤﻜـﻦ‪ .‬ﻛﻞ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﺗُﺴـﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻬـﻞ ﺑﻬﺬه اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﻳُﻌﺮﻗﻞ ﺧﻄﻂ‬ ‫اﻟﻮزارة ﻓﺘﺼﺒﺢ أرﻗﺎﻣﺎ ً ﺑﻼ ﻣﻌﻨﻰ وﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺗﺒﻴـﻊ اﻟﻮﻫﻢ‪ .‬اﻟﻘﺎدﻣﻮن ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﺗﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ آﻟﻴﺔ ﻻ ﺗﻨﺎﺳـﺐ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫ﻓﻴﺘﻮﻫـﻮن وﺗﺘﻮه ﻣﻌﻬﻢ وزاراﺗﻬﻢ واﻟﻘﺎدﻣﻮن‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺤـﺎﴐات أﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺲ‬ ‫ﻳﻐﻠـﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺘﻨﻈﺮ ﻛﻤـﺎ ﰲ اﻟﻜﺘﺐ ﻓﺘﺼﺒﺢ‬ ‫ﻗﺮاراﺗﻬﻢ أﺷﺒﻪ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮﻳﺎت ﻻ ﺗﺴﻤﻦ وﻻ ﺗﻐﻨﻲ‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺠﺎز ﻳﺨﺪم اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬ ‫‪ - 2‬أن ﻳﻜـﻮن اﻟﻮزﻳـﺮ ﻳﺤـﺐ اﻟﻨـﺎس‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻄـﺮة‪ .‬ﱄ ﺻﺪﻳـﻖ ﺧﺒـﺮ إداري وﻳﻌﻤـﻞ‬ ‫وزﻳـﺮا ً ﻹﺣـﺪى اﻟـﻮزارات ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻗـﺎل ﱄ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺘﺴـﻨﻢ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﻌﺎﻣـﺔ »ﻻ ﻳﻨﺠـﺢ إذا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻳﺤﺐ اﻟﻨﺎس« ﺑﻤﻌﻨـﻰ ﻳﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻢ اﻟﺨﺮ‬ ‫وﻳﻀﻊ ﻧﻔﺴـﻪ داﺋﻤﺎ ً ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ وﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻫﻲ‬ ‫ﺣﺎﺟﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ - 3‬أن ﻳﻜـﻮن ﻣﺘﻮاﺿﻌﺎ ﻳﺤﱰم ﻣﻮﻇﻔﻴﻪ‬ ‫وﻳﺤﱰم ﻣﻮاﻃﻨﻴﻪ‪ .‬اﻟﻐﺮور آﻓﺔ اﻹﺑﺪاع وﻳﺠﻠﺐ‬ ‫اﻟﻌﺠﺮﻓـﺔ واﻟﺘﻌـﺎﱄ وﻳﻌـﺰل اﻟﻮزﻳـﺮ ﰲ ﺑـﺮج‬ ‫ﻋﺎﺟﻲ ﻻ ﻳﻠﻴـﻖ ﺑﻤﻦ ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻟﻮاء ﻣﺴـﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﻨﺎس وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬أن ﻳﻜﻮن ﻣﺴﺘﻤﻌﺎ ً ﺟﻴﺪا ً وﻳﺼﻐﻲ ﻟﻜﻞ‬ ‫اﻵراء اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ واﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﻋﺒﺎرات‬ ‫ﻣﺜـﻞ »ﻫـﺬا وش ﻋﺮﻓـﻪ« و»اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ اﻹﺛـﺎرة«‪ .‬اﻵراء اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺗﺮﻓﻊ ﻣﻌﻨﻮﻳﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻣﻌﻪ واﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﺗﻜﺸﻒ ﻟﻪ ﻣﻜﺎن‬ ‫اﻷﺧﻄـﺎء واﻟﻘﺼـﻮر‪ ،‬وداﺋﻤـﺎ ً اﻟﺒﻌﻴـﺪون ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع ﻳﺮون أﻣﻮرا ً ﻻ ﻳﺮاﻫﺎ ﻣﻦ ﻫﻢ ﻗﺮﻳﺒﻮن‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻣﻬﻤﺎ اﻋﺘﻘﺪ اﻤﺴﺆول ﻋﻜﺲ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫مكارثيتنا‪ :‬ااختاف على ماهية المتهم‬ ‫عبدالسام الوايل‬

‫فراس عالم‬

‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫ش�هرة هي امكارثية وأش�هر منها هو س�معتها‬ ‫الس�يئة‪ .‬لقد غدت عام�ة عى الفت�ك الظالم والحقر‬ ‫بالخصم بس�بب اختاف�ه الفكري‪ .‬مش�هدنا الفكري‬ ‫امحي يعج‪ ،‬ربما بسبب هذه الفورة ي تقنيات وسائل‬ ‫التواصل ااجتماعي بالفاعلن‪ .‬متحدثون من اتجاهات‬ ‫فكرية ش�تى‪ .‬أحيان�ا ً وأنا أتأمل ي نوعي�ة الخطابات‬ ‫الت�ي يتبناه�ا الفرقاء ضد بعضه�م البعض يخيل إي َ‬ ‫أن امعارك حا ٍم وطيس�ها من أج�ل تحديد مواصفات‬ ‫امتهم�ن الذين يج�ب أن تتضمنهم قائم�ة مكارثيتنا‬ ‫القادمة‪ .‬ا يبدو ثمة خاف كبر عى تشييد مكارثيتنا‬ ‫الخاص�ة بن�ا‪ .‬الخاف عى م�ن يجب أن تس�تهدف‪:‬‬ ‫اإخوان أم امثقفن؟ س�أطرح ي هذا امقالة تصورات‬ ‫فانتازي�ة عن مكارثية محلية قادمة‪ ،‬لكن يحس�ن بي‬ ‫قبل ذلك أن أع ِرف بامكارثية كحقيقية تاريخية‪.‬‬ ‫نق�اً ع�ن الويكيبيديا‪ ،‬امكارثية «اتجاه س�ياي‬ ‫رجع�ي ظهر ي الوايات امتحدة اأمريكية عام ‪1950‬‬ ‫يهدف إى تشديد الرقابة عى الشيوعين الذين يعملون‬ ‫ي الدول�ة‪ ،‬وينس�ب ه�ذا ااتج�اه إى عض�و بمجلس‬ ‫الش�يوخ اأمريك�ي واس�مه جوزيف مكارث�ي‪ ،‬وكان‬ ‫رئيس�ا ً إحدى اللجان الفرعية بامجل�س‪ ،‬واتهم عددا ً‬ ‫من موظف�ي الحكومة وبخاص�ة ي وزارة الخارجية‪،‬‬ ‫وقاد إى حبس بعضهم بتهمة أنهم شيوعيون يعملون‬ ‫مصلحةروس�يا»‪.‬‬ ‫ويعرض صاحب مدونة «أما قبل» الوصف التاي‬ ‫لتل�ك الحقب�ة (مع ااعت�ذار لاقتب�اس الطويل)‪« :‬ي‬ ‫الع�ام ‪ 1952‬أصبح�ت الوايات امتح�دة ي أوج هذه‬ ‫الحقب�ة الس�وداء‪ ،‬فكانت حم�ات الده�م والتفتيش‬ ‫ا تحت�اج إى أي إذن قانون�ي‪ ،‬أو قضائ�ي‪ ،‬وكان�ت‬ ‫تجري عى نطاق واس�ع‪ ،‬ا تس�تثني أحدًا‪ ،‬مهما كان‬ ‫منصبه أو الش�هرة التي يتمتع به�ا‪ ،‬أو الوظيفة التي‬ ‫يش�غلها‪ .‬وكان الغ�رض منها‪ ،‬تطه�ر اإدارة والباد‬ ‫من العماء الشيوعين ا ُمندسن فيها‪ ،‬ولقد وصل اأمر‬ ‫إى حد مداهم�ة وتفتيش مراكز اأبح�اث والجامعات‬ ‫وام�دارس وامفكري�ن والكتاب والفنان�ن من اممثلن‬ ‫وامرحين والشعراء وامطربن وكذلك أصحاب امهن‬

‫الحرة؛ ففقد عدد كبر من هؤاء أعمالهم‪ ،‬واس�تطاعت‬ ‫الحمل�ة امكارثي�ة إقصاء عدد كبر م�ن اموظفن من‬ ‫مناصبه�م‪ ،‬ع�ى رغ�م الوقائ�ع ام�زوَرة وااتهامات‬ ‫امضخم�ة وامختلق�ة‪ ،‬التي كانت تُوجَ �ه إليهم‪ .‬وغالبًا‬ ‫م�ا كانت هيئة امحققن التي ُس�مِ ي َْت «لجنة مكارثي»‬ ‫تفتقد اأدلة القانونية إثب�ات تهمة الخيانة العظمى؛‬ ‫ومعظ�م الذين أدين�وا بهذه التهمة‪ ،‬لم يكن ي س�جل‬ ‫محاكمتهم أي دليل قاطع يثبت التهمة اموجهة إليهم؛‬ ‫فحُ ِك َم عى عدد كبر من اأش�خاص بالس�جن‪ ،‬مجرد‬ ‫قوله�م إن ممارس�ات «لجن�ة مكارث�ي» فيه�ا خرق‬ ‫للحريات الفردية‪ ،‬وا س�يما حري�ة التعبر‪ .‬وتوصف‬ ‫اآراء امتش�ددة التي تنف�ي اآراء امخالف�ة لها وتتهم‬ ‫أصحابه�ا بالخيانة والعمالة وكذل�ك القوانن امقيدة‬ ‫للحريات ب�امكارثية‪ ،‬تشبيهً ا لها بذلك السلوك الشائن‬ ‫الذي كان يحدث ي الحِ قبة التي اص ُ‬ ‫طلح عى تسميتها‬ ‫ب�امكارثية»‪.‬‬ ‫الربي�ع العرب�ي والتوي�ر أظهرا امكارثي�ة فينا‪.‬‬ ‫مثقفون‪ ،‬ومفكرون‪ ،‬وكتَاب‪ ،‬وش�عراء‪ ،‬يتم ماحقتهم‬ ‫والتحري�ض عليهم بس�بب تغريدات كتبوها‪ ،‬اأبش�ع‬ ‫هو رنة الف�رح ي الكلمات الجذلة للس�جن والتحقيق‬ ‫وامحاكم�ة بح�ق ه�ذه الش�خصيات‪ .‬بامقاب�ل‪ ،‬تعج‬ ‫الصح�ف بكتابات تحريض عى اإخوان والتحذير من‬ ‫خطره�م عى أمننا الوطن�ي‪ ،‬وبالرغم من أنني لم أقرأ‬ ‫تحريضا ً عى أس�ماء بعينها‪ ،‬لكن ا يمكن للكلمات أن‬ ‫تخرج بمظهر ألطف من مظاهر التحريض والتحذير‪.‬‬ ‫أحيان�ا ً يب�دو ي وكأن معركة تدور ليس عى تدش�ن‬ ‫مكارثيتن�ا أو ا‪ ،‬بل عى مكوناتها وخطابها‪ .‬ا خاف‬ ‫عى فعالية الفكرة‪ ،‬الخاف عى من يجب أن تستهدف‪.‬‬ ‫يش�يد اإس�اميون مكارثيتهم ضد امثقفن عى‬ ‫أس�اس الخوف والريبة من امثقف الذي يشكل خطرا ً‬ ‫عى الهوية‪ .‬كنت كتبت عن ظاهرة الخوف من امثقفن‬ ‫مقاا ً ي هذه الجري�دة جاء فيه «هناك حالة مجتمعية‬ ‫معروفة ي الدراسات اإنسانية للمثقفن تسمى العداء‬ ‫تجاه امثقفن‪ .‬ي هذه الحالة ينظر للمثقفن بوصفهم‬ ‫طبق�ة متعالية متعجرفة تحمل قيم�ا ً وأفكارا ً تختلف‬

‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬

‫عن القيم الس�ائدة ي امجتمع وأفكاره‪ ،‬بل تبدو أقرب‬ ‫لقي�م الغرباء واأع�داء‪ .‬إنهم َ‬ ‫آخر‪« ،‬ليس�وا جزءًا منَا‪..‬‬ ‫وربما يش�كلون خط�را ً علينا» (موس�وعة وكيبيديا)‪.‬‬ ‫تصور فئة امثقف�ن كأنها تهديد لإجماع اأخاقي أو‬ ‫الوطن�ي‪ .‬ي التجربة الغربية‪ ،‬يمكن التمييز بن نوعن‬ ‫من معاداة امثقفن‪ .‬اأول‪ ،‬مرتبط باأنظمة الش�مولية‬ ‫الديكتاتورية كالفاشية والنازية والستالينية‪ .‬صعَ دت‬ ‫تل�ك اأنظمة موجة معاداة امثقف�ن وتزلف قادة تلك‬ ‫النظم لشعوبهم بمعاداة امثقفن‪ .‬ي تلك التجارب‪ ،‬تم‬ ‫تصوير فئ�ات امثقفن باعتباره�م مغربن عن واقع‬ ‫مجتمعاته�م‪ ،‬خارجن عن ااجتم�اع الوطني‪ ،‬مصدر‬ ‫خط�ر عى منظوم�ات القيم‪ .‬ول�ذا‪ ،‬يصبحون مصدر‬ ‫تهدي�د للمجتم�ع مم�ا يس�هِ ل قمعهم‪ .‬الن�وع الثاني‬ ‫مرتبط بالخطاب الشعبوي الذي نراه ي خطاب القوى‬ ‫اليميني�ة ي اأنظمة الغربي�ة‪ .‬ي أمريكا مثاً التي تعد‬ ‫أق�رب لحال�ة عداء امثقف�ن من أوروب�ا‪ ،‬تلصق بفئة‬ ‫امثقفن ته�م اإلح�اد والزندقة واانح�ال اأخاقي‬ ‫والتع�اي وحت�ى خ�داع الفئات الش�عبية بم�ا يملكه‬ ‫امثقف�ون من مهارات وقدرات عى اإقناع‪ ،‬ربما يرح‬ ‫ه�ذا الكام هذا الفرح امندلع م�ن جوف الكلمات عند‬ ‫توقيف مثقف أو التحقيق معه بسبب كتابات صادمة‪.‬‬ ‫فيم�ا يعمل كت�اب عى تجهي�ز مكارثي�ة أخرى‬ ‫لإس�امين تنبن�ي عى التهوي�ل من خط�ر اإخوان‬ ‫وتصويرهم بصورة الر الذي يستهدف أمن مجتمعنا‬ ‫واس�تقراره ونموذجه امعي�ي‪ .‬وتعج صحفنا امحلية‬ ‫والخليجية اليوم بمقاات تحذر بشكل غر عقاني من‬ ‫مؤامرة اإخوان عى امجتمعات الخليجية‪.‬‬ ‫الغريب أن امك�ون امكارثي اموجود ي الخطابن‬ ‫أع�اه كثرا ً ما يُس�تخدم من قبل إح�دى الفئتن ضد‬ ‫اأخ�رى‪ .‬هن�اك كتاب�ات م�ن إخوانين تح�رض عى‬ ‫امثقف�ن‪ ،‬وهن�اك مثقف�ون همه�م التحري�ض ع�ى‬ ‫اإخ�وان‪ .‬ي كا الحالت�ن‪ ،‬ا يبدو أن ثم�ة خافا ً عى‬ ‫توجي�ه امجتم�ع للفت�ك بامخالف‪ .‬الخ�اف فقط هو‬ ‫عى مكون�ات قوائمنا مكارثيتنا الخاص�ة بنا‪ ،‬هل هم‬ ‫امثقفون أم اإخوان‪.‬‬

‫ما ش�عورك عندما تعرف أن عليك‬ ‫أن تراج�ع دائ�رة حكومية م�ا إنجاز‬ ‫معامل�ة؟ اش�ك س�تتوتر وتص�اب‬ ‫بالضيق‪ ،‬س�تبحث ي قائم�ة معارفك‬ ‫وأصدقائك عن ش�خص يعم�ل هناك‪،‬‬ ‫حتى يقيك أو يهون عليك مش�قة ذلك‬ ‫امشوار الكئيب‪.‬‬ ‫كل خطوة تمشيها ي أروقة اإدارة‬ ‫الحكومية تل�ك تثر ي ذهنك كثرا ً من‬ ‫اأس�ئلة‪ ،‬م�اذا يعاملن�ي اموظف بهذا‬ ‫الش�كل؟ م�اذا ا يك�ون أكثر نش�اطا ً‬ ‫وإخاص�ا ً ي عمله؟ ماذا ع�ي ّ أن أترك‬ ‫عمي ومصالحي أتاب�ع عماً روتينيا ً‬ ‫كئيبا ً ينجزه اآخرون بضغطة زر؟‬ ‫س�تظل مغمورا ً ي دوامة أسئلتك‬ ‫الس�اخطة لس�اعات أو أيام‪ ،‬ثم تعود‬ ‫بعدها لعملك‪ ،‬عملك الذي هو ي الغالب‬ ‫وظيف�ة حكومي�ة مش�ابهة‪ ،‬لكن�ك‬ ‫بالطبع لن تاحظ التكش�رة التي عى‬ ‫حاجبي�ك‪ ،‬وا نرة الضج�ر ي صوتك‪،‬‬ ‫وا س�اعات التأخ�ر والغي�اب الت�ي‬ ‫قضيتها مؤخرا ً بعيدا ً عن وظيفتك‪ ،‬لن‬ ‫تاحظ كل ذلك وأنت تؤدي مهام عملك‬ ‫وتقابل مراجعيك أو طابك أو مرضاك‬ ‫(حسب ما تكون وظيفتك)‪.‬‬ ‫أن�ت وأنا ي�ا صديقي وربم�ا كلنا‬ ‫نم�ارس دور الضحي�ة والجاد ي ذات‬ ‫الوق�ت‪ ،‬نتب�ادل اأدوار ونكرس دائرة‬ ‫الضيق والس�خط م�ن بعضن�ا بعضا ً‬ ‫دون أن نش�عر‪ .‬رغ�م أن م�ا يس�بب‬ ‫س�خطك وضيقك ه�و ذاته ما س�بب‬ ‫س�خط الجميع‪ ،‬لكن ا أحد يضع يده‬ ‫ع�ى الس�بب الحقيقي ونظ�ل جميعا ً‬ ‫نته�م بعضن�ا بعض�ا ً بقل�ة اإخاص‬ ‫وضعف اإيمان‪.‬‬

‫نبض اأنامل‬

‫اموظ�ف مهم�ا كان�ت صفات�ه‬ ‫الشخصية يظل ابن بيئته‪ ،‬ابن اأنظمة‬ ‫والقوان�ن الت�ي تحك�م ه�ذه البيئة‪،‬‬ ‫ترتف�ع إنتاجيت�ه ورض�اه ع�ن عمله‬ ‫بق�در ش�عوره باانتماء ل�ه والتقدير‬ ‫مجهوداته‪ ،‬بقدر إحساسه بأنه ريك‬ ‫ي نج�اح امنش�أة التي يعم�ل فيها ا‬ ‫مجرد عالة عليها‪.‬‬ ‫أن�ا وأنت وكث�رون غرنا‪ ،‬ضحية‬ ‫أنظم�ة عمل جام�دة وقديمة‪ ،‬ضحية‬ ‫وزارة خدم�ة مدني�ة تعاملن�ا كأتباع‬ ‫ا ك�ركاء‪ ،‬ورغ�م أنن�ا أول امتأثرين‬ ‫بسياس�اتها فهي لم تكلف نفس�ها ي‬ ‫أي ي�وم م�ن اأي�ام كي تستش�رنا ي‬ ‫ق�رار أو تخت�ر رضانا ع�ن لوائحها‪،‬‬ ‫فض�اً ع�ن أن تركنا ي ورش�ة عمل‬ ‫َ‬ ‫كن�ت‬ ‫لتطويره�ا أو تغيره�ا‪ .‬س�واء‬ ‫موظفا ً إدارياً‪ ،‬أو معلما ً أو مهندسا ً أو‬ ‫طبيباً‪ ،‬فأن�ت تعرف أن درجتك وراتبك‬ ‫لن يتأث�را بمجهودك ال�ذي تبذله‪ ،‬وأن‬ ‫ترقيتك ليست مرهونة بمؤهاتك بقدر‬ ‫ارتهانها بتوفر رق�م وظيفي ا تعرف‬ ‫آلية توف�ره ولكنك تعرف أن الحصول‬ ‫عليه شاق ويتطلب أشياء كثرة خاف‬ ‫تلك امؤهات‪.‬‬ ‫حتى التغ�رات اموعودة ي كادرك‬ ‫الوظيف�ي أنت ا تعلم عنها ش�يئا ً وا‬ ‫ت�دري ي أي رداب دخل�ت وا مت�ى‬ ‫س�تخرج‪ ،‬أن أح�دا ً ا يستش�رك وا‬ ‫يهتم برأيك فضاً عن أن يجعلك ريكا ً‬ ‫ي التعدي�ل أو التطوير‪ ،‬ف�كل ما عليك‬ ‫هو أن تقبل وتنفذ ي صمت‪.‬‬ ‫أيه�ا الس�ادة‪ ..‬اجعل�وا اموظ�ف‬ ‫ريكا ً ي تقرير مص�ره‪ ..‬ثم ارجموه‬ ‫بما شئتم من التهم!‬

‫التفت‬

‫تحضير‬ ‫معلم‬

‫الناس البسطاء‬ ‫أحمد عبدالملك‬

‫سعد الرفاعي‬

‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬

‫هذه مذكرة س�قطت من دف�ر معلم للعام‬ ‫ال�دراي ‪ .1433‬دخ�ل امعل�م أم�ن الناع�س‬ ‫مدرس�ته بعد الع�ودة من اإج�ازة وجلس «با‬ ‫مكت�ب» يخطط لعام�ه ال�دراي‪ ،‬فكانت هذه‬ ‫امحصل�ة‪ :‬س�يكون اأس�بوع اأول تمهيدي�اً‪،‬‬ ‫وس�يبدأ الثان�ي م�ن منتصفه‪ ،‬وبعد أس�بوعن‬ ‫سنهدِئ اللعب‪ ،‬اس�تعدادا ً إجازة اليوم الوطني‪،‬‬ ‫بعد ذلك س�أغمض عيني عى أس�بوعن كاملن‬ ‫«يا للتعب!» وبعدها س�يغيب الطاب اأس�بوع‬ ‫السابق إجازة عيد اأضحى بإيحاء مستر مني‬ ‫ومن زمائي‪ ،‬وسيبدأ الفصل اأول الحقيقي لديّ‬ ‫بعد إجازة عيد اأضحى التي تحتاج العودة منها‬ ‫إى أس�بوع تمهيدي‪ ،‬ثم س�ينقي شهر محرم‪،‬‬ ‫ثم س�يغيب الطاب اأس�بوع الس�ابق اختبار‬ ‫الفص�ل اأول‪ ،‬وس�يبدأ الفصل الثاني بأس�بوع‬ ‫تمهيدي يتلوه أسبوع ابتدائي‪ ،‬ثم دراسة كاملة‬ ‫مدة ش�هر «ي�ا لله�ول!»‪ ،‬ثم س�ينقطع الطاب‬ ‫بإرادتهم أسبوعا ً سابقا ً إجازة منتصف الفصل‬ ‫يتبعه أس�بوع اإجازة مع أس�بوع اح�ق لنبدأ‬ ‫العم�ل ي آخر ش�هر جمادى اأوى‪ ،‬وس�نحبس‬ ‫أنفاس�نا ش�هرا ً كاماً «جمادى اآخ�رة» حتى‬ ‫منتصف رجب‪ ،‬فيغيب طابنا رأفة بنا وبآبائهم‬ ‫مدة أس�بوعن قبل ااختبارات النهائية‪ ،‬وبعدها‬ ‫س�ينتهي ع�ام دراي حاف�ل بالعم�ل «الجاد»‬ ‫لننعم باإجازة!‬ ‫‪refaai@alsharq.net.sa‬‬

‫س�يدة نحيفة س�مراء‪ ،‬تضع نظارة سميكة‪،‬‬ ‫وتتلف�ع ب�«ش�يلة العف�ة» ي امرك�ز الصح�ي‪.‬‬ ‫كن�ت بحاج�ة ّ‬ ‫ماس�ة إى دواء ‪-‬ي وقت ع� ّز فيه‬ ‫ال�دواء‪ -‬كنت ي الغربة وليس لدي ملف ي امركز‬ ‫الصحي‪ ،‬وا يُرف اأنس�ولن إا عر امستشفى‬ ‫الع�ام‪ .‬خرجت هذه الس�يدة وقال�ت‪« :‬وا يهمك‬ ‫أخوي‪ ..‬ب�أروح البيت وبأجيب لك الدوى من الي‬ ‫تس�تخدمه أمي»‪ .‬ك�ون أمها مصابة ُ‬ ‫بالس�كري‪،‬‬ ‫عافاه�ا الل�ه‪ .‬وخ�ال ع�ر دقائق كان�ت لدي‬ ‫أنبوبتان من اأنسولن‪.‬‬ ‫ه�ذا اموق�ف م�ن س�يدة بس�يطة وتلقائية‬ ‫ومحرمة‪ ،‬اس�تأذنت من عملها وساقت سيارتها‬ ‫وأح�رت ي ال�دواء‪ ،‬يدل ع�ى أن الدنيا مازالت‬ ‫بخر‪ ،‬وأن الخر غالب‪ ،‬وأن البر ليسوا بهيئاتهم‬ ‫ومناصبهم ومابس�هم ومقتنياته�م وقوتهم‪ .‬بل‬ ‫البر فيما يحملون من أحاس�يس تجاه اآخرين‪،‬‬ ‫وفيما يعتمر قلوبهم من حب عمل الخر‪ ،‬وامبادرة‬ ‫وتقديم العون‪.‬‬ ‫هذا اموقف من س�يدة ا أعرفه�ا ولم أقابلها‬ ‫ق�ط‪ ،‬لكنه�ا عرفتن�ي‪ ،‬يذ ّكرنا بخص�ال الرفاء‬ ‫وأصح�اب النف�وس الش�امخة‪ ،‬الذي�ن يؤثرون‬ ‫اآخرين ويس�عون للمس�اعدة وعمل الخر دون‬ ‫انتظار ثمن أو حتى كلمة ثناء‪.‬‬ ‫ا تس�تهينوا بالناس البس�طاء وا تقللوا من‬

‫احرامكم لهم‪ ،‬فهم يقومون بأعمال العظماء رغم‬ ‫تواضعهم الج�م‪ ،‬ولربما فقرهم وس�وء أحوالهم‬ ‫امعيشية‪ .‬وا تغروا بالناس الذين يبدون عظماء‬ ‫وكرماء ويمثلون الش�هامة والقوة وقوة اانتماء‪،‬‬ ‫وبداخله�م ا يرج�ى ذات ال�دم ال�ذي يجري ي‬ ‫عروق تلك الس�يدة البس�يطة‪ ،‬وا تخفق قلوبهم‬ ‫بنغم�ات الرحمة‪ ،‬وا يلتفت�ون إنقاذ املهوف أو‬ ‫إقالة عثرات العاثرين‪.‬‬ ‫ذ ّكرن�ي موقف تلك الس�يدة بحال�ة الراحم‬ ‫ي امجتمع اإس�امي ‪-‬الذي هو كالجس�د الواحد‬ ‫إذا اش�تكى منه عض�و تداعى له س�ائر اأعضاء‬ ‫بالس�هر والحم�ى‪ .‬كم�ا ذ ّكرني بق�وة الضعيف‬ ‫وقدرته عى تحمل امس�ؤولية وتقدير امواقف‪ ،‬ي‬ ‫مقابل ضعف الق�وي وإغاقه باب مكتبه أو باب‬ ‫منزل�ه عن امراجع�ن أو الزائري�ن‪ .‬أو ذاك امالك‬ ‫الذي يقطع الكهرباء عن س�كان منزله ا ُمستأجر‬ ‫بعد أن تأخ�روا ي دفع اإيجار لظ�روف طارئة‪.‬‬ ‫أو ذاك امس�ؤول الذي يتفنن ي التنكيل باآخرين‬ ‫ممن ا يعجبون�ه أو ا ينافقونه أو ا يوافقونه ي‬ ‫آرائه وترفاته‪.‬‬ ‫ذ ّكرني موقف تلك الس�يدة بالحالة اإنسانية‬ ‫واموقف اإنس�اني الذي ينس�اه كثرون ي زحمة‬ ‫الحياة وي موق�ف القوة التي ا تدوم أحد‪ ،‬حيث‬ ‫تتغل�ب الس�لبية و(اأنا) امتضخم�ة عى اموقف‬

‫أو الحال�ة امطلوب�ة‪ ،‬فيق�ع الظلم ع�ى كثرين‪،‬‬ ‫ويدخلون ي متاهات امواقف السلبية‪ ،‬لربما دون‬ ‫ذنب س�وى أنه�م لم يكون�وا ي الزم�ان وامكان‬ ‫امناسبن‪ ،‬أو أن أفكارهم تعارضت مع اآخرين‪.‬‬ ‫ذ ّكرن�ي موقف تلك الس�يدة بش�كل الحياة‬ ‫البس�يط والتلقائي البعيد عن ال�رؤى امؤامراتية‬ ‫والتح�وط والتوجس م�ن اآخري�ن‪ ،‬وأن الرحمة‬ ‫وامس�اعدة ا تأتي�ان دوما ً من القوي وامتس�لط‬ ‫وصاحب الجاه‪ ،‬بل قد تأتي من البسطاء والفقراء‬ ‫وامتعففن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ش�كرت تلك الس�يدة بداخ�ي أكثر مما‬ ‫لقد‬ ‫أعلنته لها؛ فهي فعاً مواطنة إنسانية‪ ،‬ألغت كثرا ً‬ ‫م�ن القيود وعرضت عي ّ امس�اعدة ي وضع كنت‬ ‫في�ه أحوج ما أكون لذلك الع�اج الذي ا يُرف‬ ‫بسهولة طبقا ً للقوانن واإجراءات الطبية‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫أيقنت بأن كل مظاهر الحياة‬ ‫بعد هذا اموقف‬ ‫ومباهجها وأموالها ا تساوي أي يء أمام موقف‬ ‫تلك السيدة‪ ،‬وأن كثرا ً من الشخصيات والهامات‬ ‫التي تلف نفس�ها بهاات قد تتهرب من مس�اعدة‬ ‫كهذه‪ ،‬ب�ل قد ا تحمل ي صدره�ا ما تحمله تلك‬ ‫السيدة‪.‬‬ ‫هن�اك كثرون ي ه�ذه الحي�اة يقومون بما‬ ‫قام�ت به تلك الس�يدة‪ ،‬أنه�م جُ بلوا ع�ى اإيثار‬ ‫وامس�اعدة‪ ،‬وأن طبيعته�م إنس�انية وليس�ت‬ ‫إقصائي�ة أو تحزبي�ة؛ أو يمارس�ون «الفص�ل‬ ‫العن�ري» اس�تتباعا ً مقولة‪ :‬أن�ا وابن عمي عى‬ ‫الغريب‪.‬‬ ‫وأن�ا متأكد م�ن أن ه�ؤاء اإنس�انين أكثر‬ ‫س�عادة م�ن غره�م الذي�ن يس�عون إى تأكي�د‬ ‫مصالحه�م الش�خصية؛ أو العدواني�ن الذي�ن‬ ‫يتل�ذذون ب�رد امراج�ع أو نهر صاح�ب الحاجة‬ ‫بحك�م بع�ض امقارب�ات التي ليس�ت من صلب‬ ‫اإنسانية‪.‬‬ ‫فش�كرا ً لتلك السيدة البس�يطة‪ ،‬وأدعو اموى‬ ‫أن يزي�د من أمثالها‪ ،‬وتواصل ه�ي عطاءها‪ ،‬كي‬ ‫تكون الحي�اة أكثر إراقا ً وتك�ون العاقات بن‬ ‫البر أكثر حبا ً وعطفا ً ورحمة‪.‬‬

‫اأحواز‪:‬‬ ‫حضرت‬ ‫القضية وغاب‬ ‫الشعب‬ ‫نوف علي المطيري‬

‫ح�رت القضية العربي�ة اأحوازية ي مر‬ ‫ولكن غ�اب عنها اأحوازيون‪ ،‬فقد أعلنت وس�ائل‬ ‫اإعام العربية وخاصة امرية عن مؤتمر لنرة‬ ‫اأحواز ‪-‬بحضور كبار العلماء وامشايخ من الدول‬ ‫العربي�ة‪ -‬ي القاه�رة‪ ،‬وبعد اس�تعراي لعدد من‬ ‫امواقع اأحوازية اكتشفت أن اأحوازين ‪-‬أصحاب‬ ‫القضية‪ -‬اعلم لديهم بامؤتمر‪ ،‬وا بالجهة امنظمة‬ ‫له وامسماة بحركة «عدالة اأحوازية»‪.‬‬ ‫ه�ذا امؤتم�ر ال�ذي كان ينتظ�ره الش�عب‬ ‫اأحوازي بلهفة ج�اء مخيبا ً آمال كثر منهم فلم‬ ‫تتل�ق أغل�ب الح�ركات اأحوازية ومنه�ا امنظمة‬ ‫الوطنية لتحرير اأحواز «حزم» أي دعوة رغم أنها‬ ‫تضم س�تة فصائل نش�طة داخل وخ�ارج اأحواز‬ ‫بم�ا ي ذل�ك امقاوم�ة الوطني�ة اأحوازي�ة‪ ،‬فهل‬ ‫امؤتم�ر لنرة الش�عب اأحوازي فع�اً أم لتلميع‬ ‫بعض اأس�ماء والشخصيات عى حساب القضية‬ ‫اأحوازية؟‬ ‫ما كاد اأحوازيون يفيقون من صدمة امؤتمر‬ ‫حتى ج�اءت زيارة وزي�ر الخارجي�ة اإيراني عى‬ ‫أكر صالح�ي للقاهرة والتي ‪-‬للمفارقة العجيبة‪-‬‬ ‫تتزام�ن مع موعد عقد امؤتمر لتزيد من معاناتهم‬ ‫وحزنه�م‪ ،‬فالوزي�ر الذي تحتل بل�ده دولة اأحواز‬ ‫منذ ‪ 87‬عام�ا ً وتذيق أبناءها أش�د أصناف العذاب‬ ‫وتس�وقهم للمش�انق با أي ذنب أو جريمة تبحث‬ ‫اليوم عن حلول للقضيتن الفلسطينية والسورية!‬ ‫‪nalmeteri@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫قبل أن ترجموا‬ ‫الموظف!‬

‫رأي‬

‫«الشورى»‪..‬‬ ‫التطوير‬ ‫باتجاه‬ ‫اانتخاب الك ّلي‬

‫ل�م يكن مفاجئا ً قرار خادم الحرمن الريفن الصادر أمس بتعين ‪30‬‬ ‫ٍ‬ ‫عضوات ي مجلس الش�ورى الس�عودي‪ ،‬فقد تمت امطالبة بذلك‪،‬‬ ‫امرأة‬ ‫وت�م النقاش إعاميا ً ورس�ميا ً حول الق�رار‪ ،‬وأتى اأم�ر املكي ترجمةً‬ ‫لحراك اجتماعي وتطوير مفرض‪.‬‬ ‫جزئية مش�اركة ام�رأة ي امجلس‪ ،‬وإن كانت مه َمة‪ ،‬لكنها ليس�ت اأهم‬ ‫ع�ى اإطاق‪ ،‬فهي تأت�ي ضمن امفرضات التي ب�دأت بامطالبة بعلنية‬ ‫الجلس�ات‪ ،‬ونقلها عر وس�ائل اإعام‪ ،‬ثم امطالبات بأن يتفرغ امجلس‬ ‫مناقش�ة اأمور ذات الصلة الفاعلة بمعايش الناس‪ ،‬بدا ً من مد جلسات‬ ‫نقاش�ات أم�ور بروتوكولي�ة ا تمس صمي�م حياة امواطن�ن‪ ،‬وتفعيل‬ ‫حض�ور ودور ام�رأة ي امجل�س‪ ،‬واختصار ف�رة امناقش�ات وآلياتها‪،‬‬ ‫وغرها من امطالبات واآليات والوس�ائل التي يفرض أن يبادر امجلس‬

‫إى تفعيلها‪.‬‬ ‫لكن الش�أن الش�وري امس�ند إى نظام الحكم اأس�اي امعتمد اعتمادا ً‬ ‫منطلقيً�ا ع�ى الكتاب والس�نة يف�رض وضع آلي�ة انتخ�اب ا اختيار‬ ‫لأعضاء‪ ،‬فالش�ورى كمبدأ إس�امي أصيل‪ ،‬وكفكرة برمانيّة‪ ،‬ا تكتمل‬ ‫فاعليته�ا دون انتخ�اب ّ‬ ‫كي لأعض�اء‪ ،‬إحقاقا ً لج�دارة التجربة والثقة‬ ‫املق�اة عى عاتق اأعضاء‪ ،‬وتمكينا ً للناس بفئاته�م وتبايناتهم الفكرية‬ ‫وامذهبية وامناطقية من امشاركة الفاعلة‪ ،‬وأداء دور امواطنة والتزاماتها‬ ‫واستحقاقاتها وتبعاتها‪.‬‬ ‫يش�كل مبدأ الش�ورى ي مفهومه اإعان عن فكرة نابع�ة من امواطنة‪،‬‬ ‫ومناقش�تها بش�كل علن�ي م�ع مواطنن ا مس�ؤولن‪ ،‬وم�ا يتفق عليه‬ ‫امواطنون يخاطبون فيه الس�لطة التريعية إق�راره تنفيذياً‪ ،‬وي حال‬

‫تعي�ن عدد من اأعضاء تمي�ل كفة التعامل مع امجل�س إى أنه مجلس‬ ‫مسؤولن وليس مجلس شورين‪ ،‬وهذا يتعارض مع الهدف الذي ينبغي‬ ‫تحقيقه‪.‬‬ ‫الخط�وة اأهم التي عى امجلس ووس�ائل اإع�ام وامفكرين وأصحاب‬ ‫ال�رأي والح�ل والعقد مناقش�تها بش�كل ظاهر ومنهجي هي الس�عي‬ ‫الحثيث لتش�كيل مجلس ش�ورى منتخب اأعض�اء بالكامل‪ ،‬ليأخذ عى‬ ‫عاتقة مس�ؤولية التمثيل الحقيقي لجميع فئات الش�عب‪ ،‬ولتساهم هذه‬ ‫التجرب�ة ي اطاع امس�ؤولن عى أمور قد يتح� َرج امعيَنون ي امجلس‬ ‫من مناقشتها‪ ،‬أو يقفون ي سبيل طرحها وااستفاضة ي الحديث عنها؛‬ ‫أنه�ا � حس�ب اعتقادهم � تؤثر ع�ى صورة الدولة أو س�معة امملكة‬ ‫خارجيًا‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫فاشات‬

‫جماعة «هلكونا»‬

‫كلمة راس‬

‫نواة‬

‫مداوات‬

‫يصعدون‬ ‫على القمر‬ ‫ونحن نقتطفه!‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫الهريفي‪..‬‬ ‫عندما ا يُ طرب‬ ‫الموسيقار!‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬ه� ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫يحدثن�ي أح�د اإخوة‪ ،‬يق�ول ي إحدى امناس�بات قدمني صاحب‬ ‫امن�زل للحضور بقوله أعرفكم عى صديق�ي «الدكتور» فان الفاني‪،‬‬ ‫وبع�د الرحي�ب والس�ؤال عن الح�ال ع�اد امجلس لحديثه الس�ياي‬ ‫الس�اخن‪ .‬يقول بن فرة وأخرى يتوجه ي الحضور بسؤال ي موضوع‬ ‫جدي�د‪ ،‬وأنا أجي�ب بم�ا أراه‪ .‬يقول تكررت اأس�ئلة والجميع يس�مع‬ ‫إجابات�ي دون نق�اش‪ ،‬فش�عرت بأنه يج�ب أن أوقف ه�ذه امرحية‬ ‫الهزلي�ة‪ .‬يق�ول فوجهت س�ؤاي للحضور‪ :‬هل تعرفون م�ا هو عنوان‬ ‫ش�هادة الدكت�وراة أو م�ا ه�و تخصي الجامع�ي؟! فلم يج�ب أحد‪.‬‬ ‫فأخرهم بأن رس�الة الدكتوراة كانت عن علوم القرآن وتفس�ره‪ ،‬أي‬ ‫أبعد ما تكون عن أسئلتهم‪ ،‬ومع هذا كانوا يأخذون رأيه الشخي عى‬ ‫أنه من امسلمات‪ .‬وتلومون جماعة (هلكونا) إذا اشروا شهاداتهم؟!‬

‫قال لها «أش�عر أنكِ قمر أتمنى اقتطافه‪ ،‬ولكن أخرني‬ ‫ج�دي ال�ذي ل�م أره أن اقتط�اف اأقمار هو انتح�ار مؤجل‬ ‫الدف�ع» كان ق�در صاحبن�ا ه�ذا أن يرتبط بكتب العش�اق‪،‬‬ ‫وق�رأ قص�ة مجنون لي�ى‪ ،‬وعن�ر‪ ،‬وجميل بثين�ة‪ ،‬وترددت‬ ‫أص�داء براك�ن البع�د والهجر ي كه�وف ص�دره‪ ،‬ونجح ي‬ ‫إمامه براث العش�اق الش�عري‪ ..‬لكنه لم ينجح ي تخصصه‬ ‫الدراي‪ :‬الهندسة‪ ،‬وربما ينجح لو تخصص ي دراسة اأدب‬ ‫العربي‪ ،‬فكل مير ما خلق له‪ ،‬وس�ؤاي‪ :‬كيف ينجح مجتمع‬ ‫كل ش�بابه متخصص�ون ي مجال واحد‪ ،‬يش�به إى حد كبر‬ ‫تخصص صاحبنا الذي يتمنى اقتطاف القمر وليس الصعود‬ ‫عى سطحه؟‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫جمان‬

‫منصور الضبعان‬

‫فهيد العديم‬

‫عندما قال فهد الهريفي «رأيه» ي منتخبنا‬ ‫الكس�يح ث�ار الق�وم ض�دّه‪ ،‬بعضهم ق�ال إن‬ ‫قراءت�ه س�طحيّة –وكأن ري�كارد يقرأ بعمق‪-‬‬ ‫والبع�ض ي�رى أنه ق�ال كام�ا ً منطقي�ا ً ّ‬ ‫لكن‬ ‫بطريقة اس�تفزازية! فإن كان ما قاله سطحيّا ً‬ ‫فل� َم هذه الثورة؟ وامقول�ة اأُخرى ‪-‬وهي التي‬ ‫تكش�ف كث�را ً م�ن أمراضن�ا ااجتماعية‪ -‬أن‬ ‫النقد ي تفكرنا الجمعي ا يأتي إا بعد ديباجة‬ ‫م�ن امدي�ح‪ ،‬وا تذكر اأخط�اء إا بع�د تعداد‬ ‫اإنجازات الت�ي ي ذمّ ة «كان»‪ ،‬فيا فهد اضغط‬ ‫الجُ رح جيدا ً ودعنا نرخ!‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬

‫يا مدير جامعة‬ ‫الملك فيصل‬ ‫• ط�اب وطالبات التعليم عن بع�د ي الجامعة بعثوا عددا ً من‬ ‫اماحظات امختلفة حول أسئلة ااختبارات‪.‬‬ ‫•ولكنها تتفق عى أنه ا أحد يسمع الشكوى!‬ ‫• يدّعون‪ :‬التكرار لأسئلة‪ ،‬وأخطاء إمائية‪ ،‬وأخطاء مطبعية‪،‬‬ ‫وخروجا ً عن امحتوى!‬ ‫• ما أكدته للطلبة أن مدير جامعة املك فيصل لديه «الحل»!‬ ‫• وم�ن واجبات�ه ااجتماع بك�م واإنصات الكام�ل معاناتكم‬ ‫وحلها حسب النظام‪..‬‬ ‫• ااجتماع بالطلبة بعد ااختبارات مهم‪ ،‬حتى ي التعليم العام‪.‬‬ ‫• بقي أن أعتذر لط�اب وطالبات جامعة املك فيصل لتأخري‬ ‫ي امقال‪..‬‬ ‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫نؤسس لثقافة النزاهة ومكافحة الفساد في المجتمع؟ (‪)2/1‬‬ ‫كيف ِ‬ ‫حقيقة ا أعرف كيف أبدأ‪ ،‬ولكن مجرد التفكر ي‬ ‫وجود هيئة مكافحة الفس�اد يوحي بأن هناك خلاً ي‬ ‫البنية ااجتماعية‪ ،‬أدى إى تحول البعض إى مفسدين‬ ‫وأصبحوا يمارس�ون الفس�اد من أماكن عملهم‪ ،‬ومع‬ ‫مرور اأيام أصيبوا ‪-‬حمانا الله وإياكم‪ -‬بما يس�مى‬ ‫بالتبلد الحي ‪-‬ويعني التعود عى ممارس�ة س�لوك‬ ‫معن دون وعي أو إدراك من ممارس الس�لوك‪ ،‬كونه‬ ‫س�لوكا ً صحيح�ا ً أو خاطئاً‪ -‬وحول�وا الوظائف التي‬ ‫ش�غلوها إى أدوات ممارسة الفس�اد بجميع أشكاله‬ ‫وصوره البائس�ة والقاتمة‪ .‬ومع اأس�ف اس�تطاعوا‬ ‫أن يس�تقطبوا حوله�م كث�را ً من أصح�اب النفوس‬ ‫الضعيفة‪ ،‬وهو ما ش�كل توالد أجيال من امفس�دين‪،‬‬ ‫فا تكاد تقفل دائرة فساد حتى تبدأ أخرى‪.‬‬ ‫طبع�ا ً ما تقدم كان مجرد تش�خيص أو وصف‬ ‫للحال�ة الراهن�ة التي تعان�ي منها معظ�م قطاعتنا‬ ‫وأجهزتنا اإدارية‪ ،‬ومدى الرر الذي لحق بأنظمتنا‬ ‫التي توصف عادة بأنها منتجة للفساد بشتى صوره‬ ‫وأش�كاله‪ ،‬ومهم�ا حاولن�ا أن نخفف م�ن وطأة هذا‬ ‫الوب�اء أو نصور أنفس�نا أننا نس�تطيع بح�ول الله‬ ‫اجتثاته‪ ،‬إا أننا نكتشف مع مرور الوقت أنه بدأ يعيد‬ ‫إنتاج نفسه‪ ،‬والسبب ببساطة أننا لم نجفف منابعه‪.‬‬ ‫الس�ؤال امنطقي ال�ذي يفرض نفس�ه هو‪ :‬هل‬

‫نح�ن فع�اً كمجتمع مس�لم نحتاج إى‬ ‫جهة رقابية مثل هيئة مكافحة الفس�اد‬ ‫لتكون رادعا ً أي تجاوز إداري أو ماي؟‬ ‫أليس اأصل ي امس�لم أن يكون نزيهاً‪،‬‬ ‫ولي�س ه�و ااس�تثناء؟ أا يثبت وجود‬ ‫الهيئ�ة العكس؟ ألم تكن الواس�طة هي‬ ‫أحد إفرازات هذا الفساد اماي واإداري‪،‬‬ ‫الذي يجعل فئة م�ن الناس متنفذة عى‬ ‫حس�اب مصالح وحقوق اآخرين؟ إذن‬ ‫فكيف لنا أن نؤس�س ثقافة النزاهة‪ ،‬ونعيد اأمور إى‬ ‫نصابها؟‬ ‫ً‬ ‫طبع�ا لإجاب�ة عى ما تقدم من أس�ئلة من قِ بل‬ ‫الهيئة‪ ،‬ا نحتاج إى اخ�راع العجلة من جديد‪ ،‬ولكن‬ ‫نحت�اج إى إرادة بعي�دة ع�ن الروت�ن امعق�د‪ ،‬وعن‬ ‫امركزي�ة والتفرد باتخ�اذ القرارات‪ ،‬كم�ا نحتاج إى‬ ‫تعزيز مبدأ الثقة بالنفس‪ ،‬وتفويض بعض السلطات‬ ‫من أجل إتاحة الفرصة لإبداع‪ ،‬واأهم من ذلك تعزيز‬ ‫مبدأ العمل بش�كل مؤس�ي‪ ،‬واحرام التخصص إى‬ ‫أبع�د درجة ممكنة‪ ،‬وإقرار مب�دأ الوضوح ي الرؤية‬ ‫والوض�وح ي تحديد اأه�داف‪ .‬واأهم م�ن ذلك كله‬ ‫تحدي�د الخط�وات امطلوب�ة لتحقيق تل�ك اأهداف‪،‬‬ ‫وإا أصبح�ت أهداف�ا ً با معن�ى‪ ،‬وبالت�اي ا يمكن‬

‫أن يؤس�س عليها عم�ل‪ ،‬وأصبح وضع‬ ‫الهيئة كباس�ط كفيه إى ام�اء ليبلغ فاه‬ ‫وما هو ببالغه‪.‬‬ ‫وم�ن خال م�ا تق�دم‪ ،‬وبع�د أن‬ ‫اكتم�ل عق�د الهيئ�ة الوطني�ة مكافحة‬ ‫الفساد بتعين النواب‪ ،‬يمكن القول بأن‬ ‫الهيئة أتيح لها أن تعمل بشكل صحيح‪،‬‬ ‫وهو ما يخفف كث�را ً من الضغوط عى‬ ‫اإدارة العليا‪ ،‬إذا ما أقرت مبدأ تفويض‬ ‫السلطات واعتماد مبدأ اإدارة باأهداف‪.‬‬ ‫إن أول م�ا يتب�ادر لذهني ي ه�ذه العجالة‪ ،‬هو‬ ‫الب�دء الفع�ي ي ترجم�ة م�ا ورد ي ااس�راتيجية‬ ‫الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفس�اد إى برامج‬ ‫عم�ل‪ ،‬ورب�ط كل برنام�ج بأهداف مح�ددة تضمن‬ ‫بحول الل�ه وقوته‪ ،‬تنفي�ذ الرنامج وتقييمه بش�كل‬ ‫مخطط مدروس‪.‬‬ ‫إن م�ن أولويات الهيئة ي ه�ذه امرحلة الدقيقة‬ ‫والحساس�ة من عمرها‪ ،‬أن تؤس�س منه�ج يمكن أن‬ ‫يبن�ى عليه عم�اً من اآن وصاعداً‪ ،‬وبش�كل واضح‪،‬‬ ‫ع�ى الهيئ�ة أن تنعتق م�ن القيد ال�ذي فرضته عى‬ ‫نفس�ها‪ ،‬امتمثل ي تحركها بنا ًء ع�ى باغات من هنا‬ ‫وهن�اك‪ ،‬فقد أثبتت اأيام أن هذا امنهج أس�اء للهيئة‬

‫ولم يخدمها‪ ،‬عى الهيئة أن تنزل إى الش�ارع بنفسها‬ ‫لتتلمس مش�كات وحاج�ات الناس‪ ،‬ولنا ي رس�ول‬ ‫الل�ه ‪-‬صى الل�ه عليه وس�لم‪ -‬وي صحابت�ه الكرام‬ ‫قدوة حس�نة‪ ،‬فلو لم يكونوا قريبن من قلوب الناس‬ ‫وهمومه�م‪ ،‬انفض الن�اس عنهم‪ ،‬وه�ذا امبدأ أثبتت‬ ‫اأي�ام نجاعته ونجاح�ه وتفوقه عى س�ائر اأنظمة‬ ‫واإج�راءات الت�ي ا تزي�د ي الغالب من يتمس�ك به‬ ‫إا رهقاً‪ ،‬ا أعتقد أن الهيئة ممثلة برئيس�ها ومن هم‬ ‫ي دائرة صن�ع القرار ي الهيئ�ة‪ ،‬يجهلون أن معظم‬ ‫الفس�اد امستري‪ ،‬الذي د ّلت عليه اأرقام التي تشر‬ ‫إى اأع�داد الهائلة من الباغ�ات‪ ،‬التي تتلق��ها الهيئة‬ ‫ش�هريا ً وهي باآاف‪ ،‬حسب تريح معاي الرئيس‪،‬‬ ‫إنما جاءت نتيجة لنظام فاس�د قائم ي جهة أو وزارة‬ ‫ما‪ ،‬ووجد من يستغله بش�كل سيئ لخدمة مصالحه‬ ‫أو مصال�ح من يهمون�ه‪ ،‬فمهما حاول�ت الهيئة حل‬ ‫امش�كات أو مبارة القضايا‪ ،‬ستظل الفرصة قائمة‬ ‫إنتاج الفساد مرات ومرات‪ ،‬ما لم يجفف امنبع‪.‬‬

‫الربيع محمد الشريف‬

‫•مدير اإعام اأسبق ي هيئة مكافحة الفساد‬

‫يا مسؤولين‪ :‬اقتدوا بالفوزان‬ ‫زينب الهذال‬

‫«تجي نتخاصم»؟‬ ‫الس�عوديون ي أس�بوع كان‬ ‫حالهم كالعنوان تماماً‪.‬‬ ‫عس�كر الرج�ال ي توي�ر‬ ‫وأم�ام الشاش�ات ليمزق�وا الوقت‬ ‫ع�ى ما ق�ال الهريف�ي وكيف كان‬ ‫ل�ه ي�ار بامرص�اد وكي�ف ه�ي‬ ‫تحليات بطولة (ااختبارات!) وأما‬ ‫الرشلوني امدلل حبيب اماين مع‬ ‫كرت�ه الذهبي�ة فقد كان الس�كن‬ ‫اأخ�رى التي س�لخت م�ا بقى من‬ ‫ذاك امنطق‪ ،‬أتذكرونه؟‬ ‫أم�ا النواعم فتوي�ر بحروفه‬ ‫(‪ )140‬ا يمكن�ه احت�واء كل‬ ‫حرفه�ن فكان الواتس آب هو اماذ‬ ‫وامجال�س ه�ي الفس�حة لتبجيل‬ ‫(ب�در) الذي مات أنه ليس من أهل‬ ‫الدني�ا كم�ا يقل�ن‪ ،‬وكأن مقطع�ا ً‬ ‫مرئي�ا ً يعرض ع�ى اليوتي�وب من‬ ‫س�يدة تع�ر ع�ن وفائه�ا لزوجها‬ ‫امت�وي بأق�ل م�ن خم�س دقائ�ق‬ ‫كاف ليجعله�ن يملك�ن اإعج�از‬ ‫لتحويل ب�ري إى م�اك! وامجال‬ ‫مفتوح عى مراعيه مقارنته مع‬ ‫بعولتهن‪ .‬والندبُ عى أشده‪!..‬‬ ‫متى ن�دع الخصومة ونس�عى‬ ‫للعمل؟!‬ ‫كان اأجدر بنا أن نحتفي بهند‬ ‫الجهن�ي ونحتوي إنجازه�ا لننأى‬ ‫ببادن�ا عن ح�رب امي�اه القادمة‪،‬‬ ‫ونجعل من قضي�ة معتقات بريدة‬ ‫وزواج التس�عيني ورش�ة عم�ل‬ ‫إنج�از قوانن مُلزم�ة تحفظ حق‬ ‫اإنس�ان‪ ،‬وأم�ا صفع�ة العتيبي ي‬ ‫أمري�كا فا ت�زال ت�رك أثرها عى‬ ‫وج�ه البل�د فكي�ف ن�رك أمريكا‬ ‫مهمة تأديب أوادنا؟!‬ ‫إن كان م�ا س�بق ا يعني�ك‬ ‫فتذك�ر أن ااختب�ارات بق�ي منها‬ ‫النص�ف واأع�زاء القابع�ون تحت‬ ‫وقعها أجدر بوقتنا‪.‬‬ ‫‪zainab@alsharq.net.sa‬‬

‫اعتدنا عى قراءة السلبيات التي تنتج من أفعال‬ ‫امسؤولن ي الصحف بش�كل يومي‪ ،‬وا عجب‬ ‫ي ذل�ك؛ حي�ث إن كثرا ً م�ن امس�ؤولن الذين‬ ‫يعيشون ي بروج عاجية يعترون عدم متابعة‬ ‫هموم امواطنن بش�كل مب�ار أمر غر مهم‪،‬‬ ‫وأن عمله�م أك�ر من حل مش�كات امواطنن‬ ‫الت�ي ا تنته�ي‪ ،‬متناس�ن أن وجوده�م ع�ى‬ ‫كراس�يهم لم يكن لوا وج�ود مواطنن لديهم‬ ‫مشكات ا تنتهي‪ ،‬وأنه ا يبقى أحد ي مكانه‪،‬‬ ‫وه�ذا ه�و ح�ال معظ�م امس�ؤولن العباقرة؛‬ ‫حيث يرون أنه إما أن يكون امس�ؤول هكذا إما‬ ‫(باش)‪.‬‬ ‫مش�هد إيجابي رأيته بعيني قبل أيام يس�تحق‬ ‫أن يذك�ر‪ ،‬وحقا ً أن يس�لط علي�ه الضوء‪ ،‬فعند‬ ‫مراجعت�ي لوكالة وزارة التعليم العاي لش�ؤون‬ ‫اابتع�اث ش�اهدته‪ ،‬وق�رر ه�ذا امش�هد أن‬ ‫يس�تكتبني قبل أن أفكر ي كتابته‪ ،‬فعند دخوي‬ ‫مبن�ى الوكال�ة ي حي الغدي�ر ي الرياض ومثل‬ ‫كثر م�ن امراجعن لدينا اعتقاد راس�خ أن أي‬ ‫موضوع لدينا مهما صغر ا يمكن معالجته إا‬ ‫من خال مس�ؤول كبر‪ ،‬وليس�ت لدينا قناعة‬ ‫ي ق�درة اموظفن الذي�ن وُجدوا ه�م اآخرون‬ ‫لخدم�ة امواطنن‪ ،‬ربما يعود ذلك لس�بب كثرة‬ ‫س�ماعنا لجمل�ة (راجعنا بك�رة) أو (معاملتك‬ ‫عند ف�ان) وما أكثر (الفاني�ن) الذين وصلت‬

‫له�م معاماتن�ا وحبا ً فيه�ا قرروا‬ ‫وضعها رهين�ة اأدراج أو الرفوف‪،‬‬ ‫ول�و أن (الفاني�ن) ه�ؤاء أدوا‬ ‫عمله�م ع�ى أكمل وج�ه وأخلصوا‬ ‫الني�ة لله س�بحانه وتع�اى وقاموا‬ ‫بعملهم بأمان�ة انحر عدد أمثال‬ ‫هؤاء من الناس‪.‬‬ ‫عن�د دخوي للمدخ�ل الرئيس مبنى‬ ‫الوكال�ة وبرنامج خ�ادم الحرمن‬ ‫الريف�ن لابتعاث الخارجي س�ألت مبارة‬ ‫موظ�ف ااس�تقبال عن وكيل الوزارة لش�ؤون‬ ‫اابتعاث الدكتور ن�ار الفوزان‪ ،‬وا أعرف إن‬ ‫كان ه�ذا اموظف من (الفانين) أو ا‪ ،‬س�ألت‬ ‫الل�ه أن ا يكون منهم‪ ،‬فقال‪ :‬اخرج وادخل من‬ ‫الباب اآخ�ر الخاص بصالة امراجعن واس�أل‬ ‫عن�ه سرش�دونك إى مكتب�ه (اأم�ر طبيع�ي‬ ‫حتى اآن) ش�كرته وذهبت إى صالة امراجعن‬ ‫وعن�د مواجهتي أول موظف س�ألته عن وكيل‬ ‫الوزارة فأش�ار ي إى آخر الصال�ة الكبرة التي‬ ‫يص�ل ع�دد امراجعن فيه�ا ي تل�ك اللحظة إى‬ ‫مئ�ات‪ .‬واموظف�ون فيه�ا ل�م أس�تطع عدهم‬ ‫بالنظر‪ ،‬وربما منه�م (فانيون) أيضاً‪ ،‬وذهبت‬ ‫إى آخر تلك الصالة الكبرة وسألت عن امسؤول‬ ‫الكبر ال�ذي أبحث عنه فأش�ار ي اموظف عى‬ ‫امكتب الزجاجي الصغر ال�ذي ربما ا تتجاوز‬

‫مساحته مرين ي مثلهما‪ ،‬وامكتب‬ ‫م�يء بامراجع�ن (رواي) فقلت‬ ‫للموظ�ف «أري�د الوكيل ش�خصيا ً‬ ‫ول�م اس�ألك عن امرف ي�ا أخي»‪،‬‬ ‫فرد عي ّ «أن الشخص الجالس عى‬ ‫امكت�ب ه�و الوكيل‪ ،‬وه�ذا مكتبه‪،‬‬ ‫وكل م�ا عليك هو أخذ رقم وانتظار‬ ‫دورك»‪ ،‬فأخ�ذت الرقم وكعادتي ي‬ ‫لحظ�ات اانتظار ا أعرف الجلوس‬ ‫ي مكان�ي أو الهدوء‪ ،‬فقلت للموظف الذي تبن‬ ‫ي أنه أحد س�كرتارية الدكتور الف�وزان «يبدو‬ ‫أنن�ي محظ�وظ الي�وم لوج�ود الوكي�ل هنا»‪،‬‬ ‫وس�ألته عن أيام وج�وده ي الصالة فأجاب أن‬ ‫ثان من‬ ‫ه�ذا امكتب هو مكتب�ه الدائم‪ ،‬س�ؤال ٍ‬ ‫أس�ئلتي التي ا تنتهي عن عدد امراجعن الذين‬ ‫يس�تقبلهم يوميا ً فرد عي ّ بسؤال (كم رقمك؟)‬ ‫فأجبته (‪ ،)231‬فق�ال مبارة اأرقام تبدأ من‬ ‫واحد ي بداية الدوام وعليك الحساب‪ ،‬علما ً بأننا‬ ‫مازلنا ي منتصف اليوم فكانت الساعة الحادية‬ ‫ع�رة ظه�راً‪ ،‬ه�ذا يعني أن�ه عى أق�ل تقدير‬ ‫يس�تقبل يومي�ا ً ما ا يق�ل ع�ن ‪ 300‬مراجع‪،‬‬ ‫ولم تتجاوز ف�رة انتظ�اري الدقائق العر إا‬ ‫وأحد أفراد طاقم س�كرتارية الوكيل ينادي عى‬ ‫رقمي‪ ،‬استقبلني بابتسامة مرحبا ً ومستفرا ً‬ ‫عن امش�كلة التي أتيت له م�ن أجل معالجتها‪،‬‬

‫فرحت له اموضوع وكان يستمع بإنصات لم‬ ‫أجده عند موظف (فاني) أو غر (فاني) وبعد‬ ‫انتهائي من رح موضوعي أعطى الس�كرتر‬ ‫الواقف بجانب امكت�ب أوراقي ووجهه برعة‬ ‫إنهائ�ه‪ ،‬وأخرج ورقة صغرة كت�ب عليها رقم‬ ‫امعامل�ة واس�مي وق�ام بوضعها عى شاش�ة‬ ‫جه�از الكمبيوت�ر‪ ،‬وق�ال (خ�اص اموض�وع‬ ‫بينح�ل)‪ ،‬راودن�ي إحس�اس أنه�ا (تريف�ة‬ ‫مس�ؤول) وم�ا أكث�ر تريف�ات امس�ؤولن‪،‬‬ ‫فس�ألته‪ :‬أراجعك بعد كم يوم ي�ا دكتور أتأكد‬ ‫من أن اموض�وع انتهى‪ ،‬فقال‪« :‬أنا وجهت اآن‬ ‫وموضوعك اعتره منتهيا ً وأنا س�جلت بياناتك‬ ‫ل�ديّ متابعت�ه»‪ ،‬غراب�ة غريبة يس�تغربها أي‬ ‫ش�خص مكاني‪ ،‬وبعد عودت�ي للدمام بيومن‬ ‫وصلن�ي «إيميل» ع�ى بري�دي اإلكروني فيه‬ ‫تأكيد أنه تم معالجة امشكلة وانتهى اأمر‪.‬‬ ‫غراب�ة تعذرونني عليها من مش�هد ن�ادر جدا ً‬ ‫أن نش�اهده ي دائ�رة حكومية‪ ،‬وربم�ا لم يره‬ ‫كثرون أيضاً‪ ،‬مس�ؤول تفان�ى ي خدمة وطنه‬ ‫من خال اس�تمتاعه باإخاص والعطاء‪ ،‬وهنا‬ ‫أوجه دعوة لجميع امسؤولن لاقتداء بالدكتور‬ ‫نار الفوزان وااس�تفادة منه‪ ،‬أعانه الله عى‬ ‫أداء مهامه‪.‬‬ ‫وسمي الفزيع‬

‫جائزة المشرف‪ ..‬حافز تربوي!‬ ‫لقد أولت وزارة الربية والتعليم امعلم ااهتمام الكاي‪،‬‬ ‫وركزت عى كل ما من شأنه الرفع من مستواه مهنياً‪،‬‬ ‫ومن الطبيعي أن يكون للمرف الربوي امتابع لهذا‬ ‫امعل�م نصيب أكر م�ن هذا ااهتم�ام كونه يؤثر عى‬ ‫امعلم ويس�اعد ع�ى تنمية مهارات�ه وتذليل العقبات‬ ‫التي قد تقف عائقا ً أمام تقدمه وتطوره‪.‬‬ ‫ول�و نظرنا إى امهام التي ُكل�ف بها امرف الربوي‬ ‫لوجدنا أنها مهام عديدة‪ ،‬ويمكن تس�ليط الضوء عى‬ ‫أهمها‪:‬‬ ‫• تش�جيع امعلمن عى تطوير طرائقهم ي التدريس‬ ‫وتب�ادل الخ�رات فيم�ا بينهم م�ن خ�ال الزيارات‬ ‫التبادلية والدروس التطبيقية‪.‬‬ ‫• الوق�وف ع�ى الصعوب�ات الت�ي يم�ر به�ا امعلم‬ ‫ومحاولة إيجاد حلول لها‪.‬‬ ‫• توجيه امعلم إى أساليب التقويم الجيدة‪.‬‬ ‫• إتاح�ة الفرصة للتقدم وتطوير اأس�اليب الربوية‬ ‫لدى امعلم من خال النرات الهادفة‪.‬‬

‫• تنمية ااتجاه اإيجابي نحو امهنة‪.‬‬ ‫• متابع�ة تقويم امنه�ج والوقوف عى‬ ‫الصعوبات فيه من خال امعلم‪.‬‬ ‫• تحفي�ز امعلمن امتميزي�ن ومحاولة‬ ‫الرفع من مستوى امتوسطن منهم‪.‬‬ ‫• الوقوف عى العجز امدري من كوادر‬ ‫تعليمية أو تجهيزات ووسائل‪.‬‬ ‫• تطوي�ر امه�ارات التي يحت�اج إليها‬ ‫امعل�م م�ن خ�ال ال�دورات التدريبية‬ ‫والحلقات التنشيطية وورش العمل‪.‬‬ ‫• الوق�وف ع�ى الصعوبات الت�ي تمر به�ا امدارس‬ ‫ومعالجة امشكات الطارئة فيها‪.‬‬ ‫• إجراء الدراسات العلمية والبحوث الربوية‪.‬‬ ‫• إعداد تقرير ختامي عن سر العملية التعليمية‪.‬‬ ‫• إع�داد الخطط اإرافي�ة الش�املة لجميع محاور‬ ‫العملية التعليمية‪.‬‬ ‫• ااهتمام بامعلم�ن حديثي التعين ومحاولة تقديم‬

‫امس�اعدة لهم حتى يدخلوا اميدان بكل‬ ‫ثقة‪.‬‬ ‫• متابع�ة اللوائ�ح والنظ�م التي تحكم‬ ‫س�ر العمل والتأكيد عى جميع محاور‬ ‫العملية التعليمية والعمل بها‪.‬‬ ‫ولذلك كان ابد من توافر صفات معينة‬ ‫ي ام�رف الرب�وي تعينه ع�ى القيام‬ ‫بمهامه بكل س�هولة‪ ،‬ونذك�ر منها عى‬ ‫سبيل امثال ا الحر‪:‬‬ ‫* رورة توافر الخرة لدى َم ْن يشغل عمل مرف‬ ‫تربوي ‪.‬‬ ‫* التمكن من مادة التخصص والتفوق بها‪.‬‬ ‫* الق�درة ع�ى تحليل ام�ادة العلمي�ة والوقوف عى‬ ‫الصعوبات فيها‪.‬‬ ‫* اإمام الجيد بأساليب القياس والتقويم‪.‬‬ ‫* رورة تواف�ر صف�ات ش�خصية ي ام�رف‬ ‫كالصدق واأمانة والتعاون‪.‬‬

‫* إتقان مهارات ااتصال‪.‬‬ ‫من ه�ذا امنطلق كان من ال�روري لفت اانتباه إى‬ ‫امرف الربوي الذي ينظر إليه عى أنه أكر امؤثرين‬ ‫ي امعل�م‪ ،‬ف�كان من امه�م الوقوف عى اممارس�ات‬ ‫اإرافي�ة التي يقوم بها‪ ،‬ومحاول�ة تقييمها ي ضوء‬ ‫التط�ور ال�ذي تش�هده الربي�ة والتعلي�م ي عرنا‬ ‫الحار‪.‬‬ ‫ومن هنا‪ ،‬وبنا ًء عى ما س�بق نس�تنتج أهمية تشجيع‬ ‫وتحفي�ز ه�ذه الفئة م�ن الربوي�ن‪ ،‬وأجدها فرصة‬ ‫لتس�ليط الض�وء ع�ى أهمي�ة الخطوة الت�ي خطتها‬ ‫الوزارة ه�ذا العام من حيث تعزي�ز اأداء للمرفن‬ ‫الربوي�ن عن طري�ق من�ح امتميزين منه�م جائزة‬ ‫ام�رف امتميز حت�ى يتنافس الجميع ع�ى اارتقاء‬ ‫بعملهم واإبداع فيه وتكريم َم ْن يستحق التكريم‪.‬‬ ‫سعد غربي العنزي‬


‫ﻣﺌﺎت ﻣﻦ أﻧﺼﺎر‬ ‫ﺣﺰب اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﺸﺮﻳﻌﺔ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ا ف ب‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻣﺌـﺎت ﻣﻦ أﻧﺼﺎر ﺣﺰب اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ أﻣﺲ‬ ‫أﻣﺎم ﻣﻘﺮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻗﺮاءﺗﻬﻢ ﻟﻠﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣﻌﺘﱪﻳـﻦ أن ﺣﺰب اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ ﺗﺨـﲆ ﻋـﻦ إدراج اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون اﻟﺬﻳﻦ اﻧﺘﻈﻤﻮا ﰲ ﺻﻔﻦ‪ ،‬واﺣﺪ ﻟﻠﻨﺴﺎء وآﺧﺮ‬ ‫ﻟﻠﺮﺟﺎل‪ ،‬ﺷﻌﺎرات ﻣﻨﻬﺎ »ﺣﺰب اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻳﻘﱰح دﺳﺘﻮرا إﺳﻼﻣﻴﺎ«‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮو ﺣﺰب اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ أﻣﺎم ﻣﻘﺮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ )إ ب أ( و«اﻟﺜﻮرة ﻣﺴﺘﻤﺮة« و«ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﴩﻳﻌﺔ«‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻧـﻮرة )‪ 27‬ﻋﺎﻣﺎ( إﺣـﺪى اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮات »ﻧﺤﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﻟﻼﺣﺘﺠﺎج ﻋﲆ ﻣﺴﻮدة )اﻟﺪﺳﺘﻮر( اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺤﱰم ﻣﺒﺎدئ اﻹﺳﻼم‬ ‫وﺗﺒﻘﻲ اﻤﺠﺎل ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ أﻣﺎم اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﻦ ﻟﻔﺮض إرادﺗﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺘﻤﺴـﻚ ﺣﺰب اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻟﺬي ﻳﻘﻮد اﻻﺋﺘﻼف‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﺑﺈدراج ﻗﺮاءة اﻹﺳـﻼﻣﻴﻦ ﻟﻠﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣـﴩوع اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬وذﻟـﻚ إزاء ﻣﻌﺎرﺿـﺔ ﻣﻌﻈـﻢ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧـﺎت اﻟﻄﺒﻘﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﻟﻬـﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ وﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺤﺰﺑﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺜﻼﺛﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫)ﻳﺴﺎر ووﺳﻂ(‪.‬‬ ‫وﻧﺪدت ﺑﺎﻗﻲ اﻟﻘﻮى اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﺑﻴﻨﻬﺎ ﺣﺰب اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺑﻬﺬا‬

‫اﻟﺘﻮﺟﻪ‪ .‬وﺗﺘﻬﻢ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﺎﻋﺘﻤﺎد اﻟﺨﻄﺎب اﻤﺰدوج ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺨﻠﻴﻬـﺎ ﻋﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻓﺮض ﻗﺮاءﺗﻬـﺎ ﻷﺣﻜﺎم اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ »أﺳـﻠﻤﺔ« اﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻗﻌﻴﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻬﻢ ﻗـﺎدة اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﺎﻟﺘﺴـﺎﻫﻞ ﻣـﻊ اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻠﻔﻲ اﻤﺴـﺆول ﻋﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ ﻣﻨﺬ اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ ‪ 23‬ﻋﺎﻣﺎ ﻣـﻦ ﺣﻜﻢ زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋـﲇ وﺗﻮﻗﺪ اﻹﺛﻨﻦ‬ ‫ﺷﻤﻌﺘﻬﺎ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى ﻟـﻢ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﺻـﻞ إﱃ اﺗﻔﺎق ﻋـﲆ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت ﰲ اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﺎ ﻳﻌﻄﻞ ﺻﻴﺎﻏﺔ اﻟﺪﺳﺘﻮر وإﻋﻼن‬ ‫ﺟﺪول زﻣﻨﻲ ﻻﻋﺘﻤﺎده‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا‪£‬ﺑﺮاﻫﻴﻤﻲ‪:‬‬ ‫»ﻻ ﺣﻞ ﻋﺴﻜﺮي«‬ ‫ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫ﺟﻨﻴﻒ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫أﻛـﺪ اﻤﻮﻓـﺪ اﻟـﺪوﱄ واﻟﻌﺮﺑـﻲ إﱃ ﺳـﻮرﻳﺎ اﻷﺧـﴬ‬ ‫اﻹﺑﺮاﻫﻴﻤـﻲ أﻣﺲ ﰲ ﺧﺘﺎم ﻣﺒﺎﺣﺜـﺎت ﻣﻊ ﻣﻤﺜﻠﻦ ﻋﻦ‬ ‫روﺳـﻴﺎ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة أن »ﻻ ﺣﻞ ﻋﺴـﻜﺮي« ﰲ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ﻋﲆ ﴐورة اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺣﻞ ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫ﻳﺴﺘﻨﺪ إﱃ ﺑﻴﺎن ﺟﻨﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻹﺑﺮاﻫﻴﻤـﻲ ﰲ ﺧﺘﺎم اﺟﺘﻤﺎع ﰲ ﺟﻨﻴﻒ ﻣﻊ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬

‫وزﻳـﺮة اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻛﻴـﺔ وﻳﻠﻴـﺎم ﺑﺮﻧﺰ وﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺮوﳼ ﻣﻴﺨﺎﺋﻴﻞ ﺑﻮﻏﺪاﻧﻮف »ﺷﺪدﻧﺎ ﻣﺠﺪدا ﻋﲆ‬ ‫أﻧﻪ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮﻧﺎ ﻻ ﺣﻞ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ﻟﻠﻨﺰاع«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻹﺑﺮاﻫﻴﻤـﻲ ﻣﺘﺤﺪﺛـﺎ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺜﻼﺛـﺔ أﻧﻬﻢ‬ ‫»ﻳﺸـﺪدون ﻋـﲆ اﻟـﴬورة اﻟﻌﺎﺟﻠﺔ ﻟﻮﻗـﻒ إراﻗـﺔ اﻟﺪﻣﺎء‬ ‫واﻟﺪﻣﺎر وأﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ« ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻹﺑﺮاﻫﻴﻤﻲ أﻳﻀﺎ »ﺷـﺪدﻧﺎ ﻛﺬﻟـﻚ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺣﻞ ﺳـﻴﺎﳼ ﻗﺎﺋﻢ ﻋﲆ ﺑﻴـﺎن ﺟﻨﻴﻒ ﰲ اﻟﺜﻼﺛﻦ‬

‫ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻤﺎﴈ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺑﻴـﺎن ﺟﻨﻴـﻒ اﻋﺘﻤـﺪ ﰲ ﺧﺘﺎم اﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻮزراء‬ ‫ﺧﺎرﺟﻴـﺔ اﻟـﺪول اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻤﻠﻒ اﻟﺴـﻮري إﺛـﺮ ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫ﺻﻌﺒﺔ ﻣﻊ وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ روﺳﻴﺎ ﺳﺮﺟﻲ ﻻﻓﺮوف‪ ،‬وﺗﻀﻤﻦ‬ ‫دﻋـﻮة ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻦ دون اﻹﺷـﺎرة‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞواﺿﺢإﱃﻣﺼﺮاﻟﺮﺋﻴﺲاﻟﺴـﻮريﺑﺸـﺎراﻷﺳـﺪ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ اﻟﺜﻼﺛﺔ ﰲ ﺟﻨﻴﻒ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺧﻤﺲ ﺳﺎﻋﺎت‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫أﺳﻴﺮة ﻣﺤ ﱠﺮرة ﻣﻦ ﺳﺠﻮن اﺳﺪ ﻟـ |‪ :‬ﻋﺮﺿﺖ‬ ‫ﻗﺒﻞ إﻃﻼق ﺳﺮاﺣﻲ ﻋﻠﻰ ﻟﺠﻨﺔ ﻓﻴﻬﺎ إﻳﺮاﻧﻲ وروﺳﻲ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ إﺣﺪى اﻟﻔﺘﻴـﺎت اﻤﻔﺮج ﻋﻨﻬـ ّﻦ ﰲ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻷﴎى ﺑﻦ ﻧﻈﺎم اﻷﺳـﺪ واﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ‪ ،‬ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬إن ﻋـﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء واﻟﻔﺘﻴﺎت ﻻﻳﺰﻟﻦ ﻗﻴﺪ‬ ‫اﻻﻋﺘﻘـﺎل اﻟﺘﻌﺴـﻔﻲ‪ ،‬وأوﺿﺤـﺖ أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺨﺮج ﺳـﻮى‬ ‫ﺛﻼث ﻓﺘﻴﺎت ﻣﻦ أﺻﻞ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻋﴩة ﻓﺘﺎة ﻛ ّﻦ ﻣﻮﺟﻮدات‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺠـﻊ واﺣﺪ ﰲ أﺣﺪ ﻓﺮوع اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة‬ ‫أﻧـﻪ ﻟﺤﻈﺔ إﻃﻼق ﴎاﺣﻬ ّﻦ اﻗﺘﺎدوﻫ ّﻦ إﱃ أﺣﺪ ﻓﺮوع اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ »اﻟﺤﻠﺒﻮﻧﻲ« وﺳـﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وﻗﺎﺑﻠﺘﻬ ّﻦ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣـﻦ إﻳﺮاﻧـﻲ وروﳼ وﺛﺎﻟﺚ ﻳُﻌﺘﻘـﺪ أﻧﻪ ﺗﺮﻛﻲ‪،‬‬ ‫ورﺟﺤﺖ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﻦ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إن اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﺳﺄﻟﻬ ّﻦ ﻋﻦ ﻋﺪد اﻟﻔﺘﻴﺎت اﻤﺘﺒﻘﻴﺎت ﰲ اﻟﻔﺮوع اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫وأﺳﻤﺎﺋﻬ ّﻦ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻷﺳـﺮة اﻤﺤـﺮرة إﱃ وﺟﻮد أﻋـﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﺘﻴـﺎت واﻟﻨﺴـﻮة اﻟﻜﺒﺮات ﰲ اﻟﺴـﻦ ﻣﻮﺟـﻮدات ﻛﺮﻫﺎﺋﻦ‪،‬‬

‫أﻋﺪاد ﻛﺒﻴﺮة ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫واﻟﻔﺘﻴﺎت ﻣﺎ ِزﻟﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻦّ ﻃﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﺣﻤﺺ‬ ‫وأن ﺑﻌﻀﻬـ ّﻦ ﻳﻌـ ّﺪ ﻣﻦ اﻤﻔﻘﻮدﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺔ أن ﻫﻨﺎك ﻓﺘﺎة‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺪﻳﻨـﺔ »دوﻣـﺎ« ﺗﺪﻋﻰ ﻓﺎﺗـﻦ رﺟـﺐ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻫﻠﻬـﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﺎﺗﺖ ﺗﺤﺖ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺣﻴﺔ ﰲ أﻗﺒﻴﺔ اﻤﺨﺎﺑﺮات‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻋﺘﻘﻠﺘﻬﺎ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم ﺛﻢ ﺣﻮّﻟﺘﻬﺎ إﱃ اﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ووﺿﻌﺘﻬﺎ ﰲ زﻧﺰاﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻔـﺮدة‪ ،‬ﺛﻢ ﻧُﻘﻠﺖ ﻣﻨـﺬ أرﺑﻌﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً إﱃ اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻤﻔﺮج ﻋﻨﻬﺎ ﻓـﺈن رﺟﺐ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﺷـﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ذﻟـﻚ ﺣﻘﻨﻬـﺎ ﺑﺈﺑـﺮ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﰲ اﻟـﺮأس‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺣﺎوﻟﺖ‬

‫اﻻﻧﺘﺤـﺎر أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ أن ﻫﻨﺎك ﻃﻔﻠﺔ ﻣﻌﺘﻘﻠﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب اﻟﻌﺎم وﻧﺼﻒ اﻟﻌﺎم ﻣﻦ ﺣﻤـﺺ ﻋﻤﺮﻫﺎ اﺛﻨﺎ ﻋﴩ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺗﻬﻤﺘﻬﺎ أﻧﻬﺎ ﻏﻨﺖ ﰲ إﺣـﺪى اﻤﻈﺎﻫﺮات ﻟﻠﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺔ أن اﻤﻨﺘﻘﺒﺎت اﻤﻌﺘﻘﻼت ﻋـﻦ اﻟﺤﻮاﺟﺰ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻮﺟـﻪ ﻟﻬ ّﻦ ﺗﻬﻤﺔ اﺳـﺘﺪراج ﻋﻨـﺎﴏ ﻟﺨﻄﻔﻬـﻢ وذﺑﺤﻬﻢ أو‬ ‫اﺳﺘﺪراﺟﻬﻢ ﻟﻼﻧﺸﻘﺎق‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت اﻷﺳﺮة اﻤﺤﺮرة أن اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ اﻟﻔﺘﻴﺎت واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫ﻳﺤـﺪث ﰲ ﺣﻤﺺ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬أﻣﺎ ﰲ دﻣﺸـﻖ ﻓﻴﻘﺘـﴫ اﻷﻣﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮش واﻟﺴـﺒﺎب ﺑﻜﻼم ﺑﺬيء‪ ،‬وأن اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ اﻟﺬي ﺗﺘﻌﺮض‬ ‫ﻟﻪ اﻤﻌﺘﻘﻼت ﻣﺮﺗﺒـﻂ ﺑﺎﻟﺘﻬﻤﺔ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻬـ ّﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻨﺎك اﻟﴬب‬ ‫واﻟﺘﻌﺬﻳـﺐ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺔ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺤـﺎوﻻت اﻧﺘﺤﺎر‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻌﺘﻘﻼت‪ ،‬إذ ﺣﺎوﻟﺖ ﺳـﻴﺪة ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻤـﺎة اﻻﻧﺘﺤﺎر‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام دﺑﺎﺑﻴﺲ‪ ،‬وﻧﻮّﻫﺖ اﻷﺳﺮة اﻤﺤﺮرة أن اﻟﻄﻌﺎم ﺳﻴﺊ‬ ‫ﺟـﺪاً‪ ،‬ﻓﺎﻹﻓﻄﺎر ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ »ﻛﻴﻠﻮ ﻟﺒﻦ« ﻟﺘﺴـﻊ ﻋﴩة ﻣﻌﺘﻘﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺑﺎﻗـﻲ اﻟﻮﺟﺒﺎت ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ »ﺑﻄﺎﻃـﺎ« أو »ﻗﺮﻧﺒﻴﻂ«‬ ‫وﻣﻌﻈﻤﻪ ﻻ ﻳﺆﻛﻞ ﺑﺴﺒﺐ رداءة ﻧﻮﻋﻴﺘﻪ وﺳﻮء اﻟﻄﻬﻲ‪.‬‬

‫ﻃﻔﻞ ﺟﺮﻳﺢ ﺗﻠﻘﻰ اﻟﻌﻼج ﰲ أﺣﺪ اﻤﺸﺎﰲ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﰲ ﺣﻠﺐ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻧﻔﺠﺎر ﻓﻲ دﻣﺸﻖ ﻳﻘﺘﻞ اﻟﺴﻔﻴﺮ ا ﻳﺮاﻧﻲ وﺿﺒﺎط روس وﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﺣﺰب اﷲ‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ ﺗﺤﺖ اﺳﻢ »ﺟﻤﻌﺔ ﻣﺨﻴﻤﺎت اﻟﻤﻮت«‪ ..‬ﺗﺴﺨﺮ ﻣﻦ ﺧﻄﺎب اﺳﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬ ‫ﺧﺮج اﻟﺴـﻮرﻳﻮن ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮات أﻣﺲ ﺗﺤﺖ‬ ‫اﺳـﻢ »ﺟﻤﻌـﺔ ﻣﺨﻴﻤﺎت اﻤﻮت«‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة‬ ‫ﻤﺨﻴﻤـﺎت اﻟﻠﺠـﻮء اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻘـﺮ إﱃ ﴍوط‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻃﺎﻟـﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﺪﻋـﻢ وإﻏﺎﺛـﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ وإﺳـﻘﺎط‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬وﺳـﺨﺮوا ﻣﻦ ﺧﻄﺎب ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻻﻓﺘـﺔ ُﻛﺘـﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ »ﺣﺒـﺎت اﻟﺜﻠﺞ‬ ‫ﺗﺘﺤـﺪى ﻓﻘﺎﻋـﺎت اﻟﺼﺎﺑﻮن«‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫دﻣﺸـﻖ ورﻳﻔﻬﺎ اﻷﻛﺜﺮ ﺣﺸـﺪا ً ﻟﻬﺬه اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‪،‬‬ ‫رﻏﻢ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﻘﺼﻒ ﻋﲆ ﻣﻌﻈـﻢ ﻣﺪن اﻟﺮﻳﻒ‬ ‫اﻟﺪﻣﺸـﻘﻲ‪ ،‬ورﻏﻢ اﻟﱪد وﺗﺴـﺎﻗﻂ اﻟﺜﻠـﻮج‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺧﺮﺟـﺖ اﻤﻈﺎﻫـﺮات ﰲ ﻣـﺪن ﺳـﻮرﻳﺎ اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻓﻔﻲ ﺣﻤﺺ ﺧﺮج أﺑﻨﺎء ﺣﻲ اﻟﻮﻋﺮ اﻟﺬي ﻳﺴـﻜﻨﻪ‬ ‫ﻋـﴩات اﻵﻻف ﻣﻦ اﻟﻨﺎزﺣﻦ ﻣـﻦ أﺣﻴﺎء ﺣﻤﺺ‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﻦ ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺮوﺿﺔ‪ ،‬وﺗﺠﻤﻌﻮا ﰲ اﻟﻮﻋﺮ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ‪ ،‬ﰲ ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻫﺘﻔـﻮا ﺑﺈﺳـﻘﺎط‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒـﻮا ﺑﺪﻋـﻢ اﻤﺨﻴﻤـﺎت وإﻏﺎﺛﺘﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻤـﺎة ﺧﺮﺟﺖ ﺗﻈﺎﻫـﺮات ﰲ ﺑﻠﺪة‬ ‫ﻛﻔﺮﻧﺒﻮدة وﺑﻠﺪة اﻟﻠﻄﺎﻣﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ رﻳﻒ ﺣﻠـﺐ ﺧﺮﺟﺖ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﺷﺒﺎب ﻳﺮﻓﻌﻮن ﻻﻓﺘﺎت ﰲ ﺟﻤﻌﺔ ﻣﺨﻴﻤﺎت اﻤﻮت ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ دارﻳﺎ ﻗﺮب دﻣﺸﻖ‬ ‫اﻟﺒﺎب‪ ،‬ورﻓﻌﻮا ﻻﻓﺘﺎت ﺗﻘﻮل‪» :‬ﻣﺄﺳـﺎة اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﺴﻮري وﺻﻤﺔ ﻋﺎر ﰲ ﺟﺒﻦ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺠﻨﺲ‬ ‫اﻟﺒﴩي«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﺷـﺒﻜﺔ أﺧﺒـﺎر اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ إن أﻟﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﻔﺮﻗﺎن اﻟﺘﺎﺑﻌﻪ ﻟﺘﺠﻤﻊ أﻧﺼﺎر اﻹﺳﻼم اﺳﺘﻬﺪﻓﺖ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎ ً ﻫﺎﻣـﺎ ً ﻟﻀﺒﺎط رﻓﻴﻌﻲ اﻤﺴـﺘﻮى ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ دﻣﺸﻖ‪ ،‬وأرﺑﻌﺔ ﺿﺒﺎط روس‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬـﺎم اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬وﺿﺎﺑﻄﺎن ﻣـﻦ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وأرﺑﻌـﺔ ﺿﺒﺎط ﻣﻦ اﻟﻘـﴫ اﻟﺠﻤﻬﻮري‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ‪ :‬إن ﻫﺆﻻء ﻳﺸـﻜﻠﻮن ﺧﻠﻴﻪ ﺗﺸـﺒﻪ »ﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻷزﻣﺔ« اﻟﺘﻲ اﺳـﺘُﻬﺪﻓﺖ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وﻗﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺻﻬﺮ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري آﺻﻒ ﺷﻮﻛﺖ‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ ﻟﺠﺎن‬

‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ أن اﺳـﺘﻬﺪاﻓﻬﻢ ﺗﻢ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ إﺛﺮ‬ ‫ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻣﻦ »ﻗﴫ اﻟﺸﻌﺐ« ﻣﺘﺠﻬﻦ إﱃ ﻳﻌﻔﻮر‬ ‫ﻟﻠﻘﺎء ﺑﺸـﺎر اﻷﺳﺪ‪ ،‬ﺑﺘﻔﺠﺮ ﻣﻮﻛﺒﻬﻢ‪ ،‬وأﺷﺎرت إﱃ‬ ‫أن ذﻟﻚ ﺗﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﺿﺒﺎط ﻋﻠﻮﻳﻦ‬

‫ﻣﻦ داﺧﻞ اﻟﻘﴫ‪ ،‬ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻔﺨﻴﺦ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻗﻠﺖ اﻟﻮﻓﺪ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻹﺻﺎﺑـﺎت ﻣﺒﺎﴍة وﻣﺪﻣﺮة‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻟﻢ ﺗﻮﺿـﺢ اﻟﻠﺠـﺎن ﺣﺠﻢ اﻹﺻﺎﺑـﺎت وﻣَﻦ‬ ‫ﺗﺄﺛﺮ ﻓﻴﻬﺎ‪ .‬وأﻛـﺪت اﻟﻠﺠﺎن ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ أن ﺟﺜﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ اﻹﻳﺮاﻧﻲ وﺻﻠﺖ إﱃ ﻣﺸـﻔﻰ اﻟﺨﻤﻴﻨﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﻴﺪة زﻳﻨﺐ ﺑ���ﻳﻒ دﻣﺸﻖ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت ﻣﺼـﺎدر اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ أن اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫أرﺳـﻞ ﺗﻌﺰﻳـﺰات ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﻣـﻦ ﻣﻄـﺎر اﻤـﺰة‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑﺎﺗﺠـﺎه ﻣﺪﻳﻨـﺔ دارﻳﺎ ﻋـﱪ اﻤﺘﺤﻠﻖ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ دﺑﺎﺑﺎت‪ ،‬وأرﺑﻊ ﻋﺮﺑﺎت‬ ‫ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرات وﺣﺎﻓـﻼت ﺗﻘﻞ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮد‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﺗﺪور ﻓﻴﻪ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﻋﲆ أﻃﺮاف اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻤﺤﻠﻴﺔ أن اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮ ﻋـﲆ ﻣﻌﻈـﻢ ﺑﻠـﺪات اﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﺮﺳـﺘﺎ ﻟﻘﺼﻒ ﻣﺪﻓﻌﻲ‬ ‫وﺻﺎروﺧـﻲ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وﺳـﻘﻄﺖ‬ ‫ﻋﴩات اﻟﻘﺬاﺋﻒ ﻋﲆ أﺣﻴﺎء ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻴﻂ إدارة اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪ .‬وأﻓﺎد اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺣﺮﺳـﺘﺎ ﺑﺎﺷـﺘﻌﺎل اﻟﻨﺮان‬ ‫ﻣـﻦ داﺧﻞ ﻣﻨـﺎزل اﻤﺪﻧﻴـﻦ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﺳـﺘﻬﺪاﻓﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻮارﻳﺦ واﻟﻘﺬاﺋﻒ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺠﻤﻲ‪.‬‬

‫اﺗﺠﺎﻫﺎت ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ وزاري ﻓﻲ ﻇﻞ أزﻣﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺧﺎﻧﻘﺔ ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻘﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﻮن اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟـﻮزاري اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟـﺬي ﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺤـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﺠﺎذﺑـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬وﻳﻬﻴﺊ اﻟﺒﻼد ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮازي ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﺣﺘﻮاء اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﺗﻮﻧﺲ‪،‬‬ ‫واﻟﺘـﻲ وﺻﻠﺖ إﱃ ﺣﺪ ﺑﺪأ اﻟﺸـﺎرع اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻳﺘﺤﺪث‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﻗﺮب إﻓﻼس اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮاﻷرﻗﺎم واﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺸـﺄن‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ ﺗﻮﻧﺲ إﱃ ﺻﻮرة ﻗﺎﺗﻤﺔ ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ارﺗﻔﻌﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﻀﺨﻢ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ‬ ‫دﻳﺴﻤﱪ اﻤﺎﴈ إﱃ ‪ %5.9‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ ٪ 5.5‬ﺧﻼل ﺷﻬﺮ‬ ‫ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻟﺬي ﺳﺒﻘﻪ‪ ،‬و‪ ٪ 5.3‬ﰲ ﺷﻬﺮ أﻛﺘﻮﺑﺮ ﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2012‬وأرﺟﻌـﺖ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻟﻠﻤﻌﻬـﺪ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﻮﻧﴘ‬ ‫ﻟﻺﺣﺼـﺎء ﻫﺬا اﻻرﺗﻔـﺎع إﱃ زﻳﺎدة أﺳـﻌﺎر ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ واﻤﴩوﺑﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،٪ 8.4‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺸـﻬﺮ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ ﻋﺎم ‪ ،2011‬ﺣﻴﺚ ﺳﺠﱠ ﻠﺖ أﺳـﻌﺎر اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫ﻧﻤﻮا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%13.9‬وأﺳـﻌﺎر اﻟﺤﻠﻴﺐ وﻣﺸﺘﻘﺎﺗﻪ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،٪ 11.3‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻬﺪ ﻣﺆﴍ أﺳـﻌﺎر اﻤﻼﺑﺲ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%7.7‬‬

‫ﺣﻜﻮﻣﺔ وﻓﺎق‬ ‫ودﻋﺎ اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴـﺒﴘ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﺣﺰب ﻧﺪاء‬ ‫ﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬إﱃ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻮاﻓﻖ وﻃﻨﻲ ّ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫ﺗﻀـﻢ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺘﻴﺎرات اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﻤـﺮور ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ ﻋﲆ ﺣ ّﺪ ﺗﻌﺒﺮه‪.‬‬ ‫وﻋﺪّد اﻟﺴـﺒﴘ اﻤﺸـﺎﻛﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤ ّﺮ‬ ‫ﺑﻬـﺎ اﻟﺒﻼد‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﻔﺎﻗﻤﺖ ﺑﻌـﺪ اﻟﺜﻮرة ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫واﻟﻔﻘﺮ واﻟﺘﺪﻫـﻮر اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت‬ ‫واﻹﴐاﺑﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أ ﱠن ﻫﺬه اﻟﻔـﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻨﺠﺢ إﻻ إذا ﺳـﺎدت روح اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺴـﺒﴘ أ ﱠن اﻟﺘﻮاﻓـﻖ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺳـﻴُﻤﻬﱢ ﺪ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻧﺤـﻮ إﻧﻬـﺎء اﻻﺣﺘﻘـﺎن اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬وﻋﻮدة‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ إﱃ اﻟﺒـﻼد وﺗﻮﻓـﺮ ﻣﻮاﻃـﻦ اﻟﺸـﻐﻞ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أ ﱠن اﻷزﻣﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻛﺎن ﻟﻬﺎ أﺛﺮ‬ ‫ﺳـﻠﺒﻲ ﻋﲆ اﻟﻮﺿﻊ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﺑﻤﻌﺰل ﻋﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﺣـﺰب ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧـﺲ ﻳﻌﺘـﱪ اﻟﺨﺼﻢ‬ ‫اﻷﻛـﱪ ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺪأت ﰲ اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺸﺎورات واﺳﻌﺔ ﻣﻊ‬ ‫أﻃﻴﺎف اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟﺤﺰب اﻟﺠﻤﻬﻮري واﻤﺴـﺎر‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻫﻤﺎ ﻣﻦ اﻷﺣﺰاب اﻟﺤﻠﻴﻔﺔ‬

‫ﻟﻨـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي رآه اﻟﺒﻌﺾ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫دق إﺳـﻔﻦ ﺑﻦ ﻫـﺬه اﻷﺣﺰاب وﺣـﺰب اﻟﺒﺎﺟﻲ ﻗﺎﻳﺪ‬ ‫اﻟﺴـﺒﴘ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ إﺛﺮ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺬي ﺟﻤﻊ أﺣﻤﺪ ﻧﺠﻴﺐ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺑﻲ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻠﺤﺰب‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮري ﺑﺰﻋﻴﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻋﺮﺿـﺖ ﻓﻴـﻪ اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﻋـﲆ »اﻟﺠﻤﻬـﻮري«‬

‫اﻻﻧﻀﻤﺎم إﱃ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺤﺎﻛﻢ واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﻮزاري‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﻮزاري‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ذﻛﺮ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﺷـﻮرى ﺣﺰب‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ اﻟﺤﺒﻴﺐ اﻟﻠﻮز‪ ،‬أﻧّﻪ ﺗ ّﻢ ﻃﺮح ﻣﺴـﺄﻟﺔ‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺿﺪ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﰲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﻐﻴـﺮ اﻟـﻮزاري ﺑﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ وﴍﻛﺎﺋﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺜﻼﺛـﻲ‪ ،‬وﻣﻊ أﺣﺰاب أﺧـﺮى‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻠﻮز‬ ‫»ﻫﻨـﺎك ﺗﺼﻮﻳﺖ داﺧـﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﻮل ﻣـﻦ ﻧﻘﺒﻞ أن‬ ‫ﻳﺒﻘـﻰ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬وﺣﻮل اﻷﻃـﺮاف اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أﻻ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ أوّﱄ‪ ،‬واﻟﻘﺮار‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻻ ﻳﺘ ّﻢ إﻻ ﺑﺎﻻﺗّﻔﺎق ﻣﻊ اﻟﺤﻠﻔﺎء‪.‬‬ ‫وﺑﺨﺼـﻮص ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺘﻐﻴـﺮ اﻟـﻮزاري‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫اﻟﻠﻮز‪» :‬ﺳـﻤﺮ دﻳﻠـﻮ ﻟﻦ ﻳﻐﺎدر اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺒﻘﻰ‬ ‫وزﻳﺮ ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وﻣﻬﻤّـﺔ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺳﻴﺴﺘﻐﻨﻰ ﻋﻨﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﻫﻨﺎك ّ‬ ‫ﻣﻨﺴﻖ ﻋﺎم داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺪﻟﻪ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ«‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ رﻓﺾ أﺣﻤـﺪ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺸـﺎﺑﻲ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫اﻻﺋﺘـﻼف اﻟﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬ﻗﺎل ﺣﺒﻴﺐ اﻟﻠـﻮز »ﻧﺤﻦ ﻋﺮﺿﻨﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺸـﺎﺑﻲ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴّـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨّﻪ رﻓﺾ اﻟﺪّﺧﻮل‬ ‫ﰲ اﺗﻔـﺎق ﻻ ﻳـﴩّك ﻓﻴﻪ ﻛ ّﻞ اﻷﻃـﺮاف‪ ،‬وﻛﺎن ﻳﻘﺼﺪ‬ ‫ﺣﺰب ﺣﺮﻛﺔ ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬وﻧﺤـﻦ )ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ(‬ ‫ﺣﺴـﻤﻨﺎ أﻣـﺮه؛ إذ ﻧﺮﻓـﺾ أن ﻧﺘﻔﺎﻋﻞ ﺳﻴﺎﺳـﻴّﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ﻧـﺪاء ﺗﻮﻧﺲ«‪ .‬وﺑﺨﺼﻮص رﻓﻴﻖ ﻋﺒﺪ اﻟﺴـﻼم وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴّﺔ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬أ ّﻛـﺪ اﻟﻠﻮز أﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺘ ّﻢ اﻟﺘّﺨﲇ ﻋﻨﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل »ﻧﺤﻦ ﻛﻨﺎ ﺣﺮﻳﺼﻦ ﻋـﲆ أن ﻳﺒﻘﻰ ﻫﺬا اﻟ ّﺮﺟﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ؛ ﻷﻧﻪ ﻧﺰﻳﻪ وﻓﻌّ ﺎل وﻧﺎﺟﺢ‪ ،‬وﺣﺘﻰ إن ﻗﺒﻞ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺸـﺎﺑﻲ ﺑﻮزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴّﺔ ﻓﺎﻷخ رﻓﻴﻖ‬

‫ﺳﻴﻨﻘﻞ ﻟﻮزارة أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫زوﺑﻌﺔ ﰲ ﻓﻨﺠﺎن‬ ‫أﻣﺎ رﻓﻴﻖ ﻋﺒﺪاﻟﺴـﻼم وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺘﻮﻧﴘ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ وﺻﻒ اﻟﺠﺪل اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي‬ ‫أﺛـﺮ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺣﻮل ﻣﺎ ﺳـﻤﻲ ﺑــ »ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺮاﺗﻮن« ﺑﺄﻧﻪ »زوﺑﻌﺔ ﰲ ﻓﻨﺠﺎن«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟﻪ »ﻫﺬه ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﻔﺘﻌﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫أوﻟﻬﺎ إﱃ آﺧﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻬﺪاف اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﻟﻬﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺸﻐﻠﻮﻧﺎ ﻋﻦ ﴐب ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﻔﺴﺎد واﻤﻔﺴﺪﻳﻦ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪوﻧﺔ اﺗﻬﻤﺖ ﻋﺒﺪ اﻟﺴـﻼم ﺑﺈﻫﺪار اﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﺛﺮت ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ اﻤﻮﺿﻮع ﻗﻀﻴﺔ ﺣﻮل‬ ‫أﻧـﻪ دﻓـﻊ ﺗﻜﻠﻔـﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﻻﻣـﺮأة ﴏح ﺑﻌﺪﻫـﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺘـﻪ‪ ،‬ﺛـﻢ رﻓﻊ اﻟﻮزﻳـﺮ ﻗﻀﻴﺔ ﺿـﺪ اﻤﺪوﻧﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﴩت اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻓﻨﺪق »اﻟﺸﺮاﺗﻮن« ﺑﺘﻮﻧﺲ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻟﻮﺿﻊ ﰲ ﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫إﻧﻪ ‪«:‬ﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﺤﺼﻞ ﺗﻐﻴﺮات اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﺧﻼل ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬أو ﺳﻨﺔ‪ ،‬أو ﺳﻨﺘﻦ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻧﻜﻮن ﻏﺮ ﺻﺎدﻗﻦ أو واﻗﻌﻴﻦ ﻣﻊ ﺷﻌﺒﻨﺎ‬ ‫وأﻧﻔﺴـﻨﺎ إذا ﻗﻠﻨﺎ إﻧﻨﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺤﻞ ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮاﻛﻤﺖ ﻟﻌﻘﻮد ﻃﻮﻳﻠﺔ ﰲ ﻇﺮف وﺟﻴﺰ«‪.‬‬


‫ﻧﺎﺷﻄﻮن ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن‬ ‫ﻳﻘﻴﻤﻮن »ﻗﺮﻳﺔ« ﺧﻴﺎم‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻗﺮب اﻟﻘﺪس‬

‫اﻟﻄﻮر ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻧﺎﺷﻄﻮن ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻮن ﻳﻘﻴﻤﻮن اﻟﺨﻴﻢ )أ ف ب(‬

‫ﻗﺎم ﻧﺎﺷـﻄﻮن ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﻗﺮﻳﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ »اي‪ «-1‬اﻤﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﺘﻠﺔ اﻟﺘﻲ أﻋﻠﻨﺖ إﴎاﺋﻴﻞ أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺒﻨﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺎزل‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻋﺒﺮ ﻗﺒﻄﻲ اﻤﺘﺤﺪﺛﺔ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪» :‬وﺿﻌﻨﺎ ﻋﴩﻳﻦ ﺧﻴﻤﺔ وﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﻌﺪات ﺗﻜﻔﻲ ﻟﺒﻘﺎﺋﻨﺎ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻟﻔﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ«‪ .‬وأﺷﺎرت ﻗﺒﻄﻲ إﱃ أن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﻧﺎﺷﻂ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻛﺎﻧﻮا ﰲ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺬي أﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﺳـﻢ »ﺑﺎب اﻟﺸﻤﺲ«‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ﻟﺮواﻳـﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻧﻔﺲ اﻻﺳـﻢ ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ إﻟﻴـﺎس ﺧﻮري‬

‫وﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﻨﻜﺒﺔ واﻟﻠﺠﻮء واﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪ .‬وﺑﺤﺴﺐ ﻗﺒﻄﻲ‬ ‫ﻓﺈن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ »ﻋﻨﴫ اﻤﻔﺎﺟﺄة‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﻤﻨﻌﻨﺎ اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻣﻦ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻫﻨﺎ«‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ‬ ‫»ﻗﻤﻨـﺎ ﺑﺎﻟﺪﻋﻮة إﱃ ﻣﺨﻴﻢ ﻳﺴـﺘﻤﺮ أرﺑﻌﺔ أﻳـﺎم ﰲ أرﻳﺤﺎ وﻏﻮر اﻷردن‬ ‫وﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻗﻤﻨﺎ ﺑﺘﻐﻴﺮ اﻤﺴـﺎر وذﻫﺒﻨﺎ إﱃ ﻣﺎ ﺗﻄﻠـﻖ إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﺳـﻢ آي‪ .«1‬وأﻛﺪت ﻗﺒﻄﻲ »ﻧﺤﻦ ﻣﺴﺘﻌﺪون ﻟﻠﺒﻘﺎء ﻫﻨﺎ ﺣﺘﻰ ﻧﻀﻤﻦ‬ ‫ﺣﻖ ﻣﺎﻟﻜﻲ اﻷرض )اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ( ﰲ اﻟﺒﻨﺎء ﻋﲆ أرﺿﻬﻢ«‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ‬ ‫أﻧﻬﺎ »رﺳـﺎﻟﺔ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﻟﻦ ﻧﺒﻘﻰ ﺻﺎﻣﺘﻦ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﻮﺳﻊ اﻻﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﺼﺪر أي ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻓﻮري ﻣـﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺒﺎدرة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫اﻋﺠﻮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺼﺮ!‬

‫وﻗـﺎل ﻣﺘﺤـﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻹدارة اﻤﺪﻧﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟـﻮزارة اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ واﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ »ج« ﻟﻠﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫إﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﺮف أي ﳾء ﻋﻦ ذﻟﻚ‪ .‬ﻟﻜﻨﻪ رأى أﻧﻪ »اﺳﺘﻔﺰاز ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﺒﺪو«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »إن ﻛﺎن ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﺧـﺮق ﰲ اﻟﺒﻨﺎء ﻓﺴـﻨﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻪ«‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ إﴎاﺋﻴﻞ أﻋﻠﻨﺖ ﻗﺒﻞ ﺳـﺘﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻋﺘﺰاﻣﻬﺎ ﺑﻨﺎء آﻻف‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻻﺳـﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ردا ً ﻋﲆ رﻓﻊ ﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫دوﻟﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة إﱃ دوﻟﺔ ﻣﺮاﻗـﺐ ﻣﻤﺎ أدى إﱃ إداﻧﺎت‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪ .‬واﻤﻨﻄﻘﺔ »آي‪ «1‬ﺗﺆﻣﻦ »اﺗﺼﺎﻻً« ﺑﻦ ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻴﻪ أدوﻣﻴﻢ ﰲ اﻟﻀﻔﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻴﻢ ﻓﻴﻬﺎ ‪ 35‬أﻟﻒ ﻣﺴـﺘﻮﻃﻦ‬ ‫واﻷﺣﻴﺎء اﻻﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﺤﺘﻠﺔ ﻣﻨﺬ ‪.1967‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺒﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﺳﻴﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‪..‬وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﺰب ﻗﺎدر ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻏﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﺷﺪّت ﻣﴫ اﻟﻌﺮوﺑﺔ ﺑﻘﻮّة أﻧﻈﺎر اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫واﻹﺳﻼﻣﻲ ﺑﻌﻘﺪﻫﺎ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻧﴫة اﻷﺣﻮاز ﻷول ﻣ ّﺮة‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺼﺎر اﻟﺜﻮرة وﺑﺤﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴّﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴّـﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴّﺔ‪ .‬وأﻋﻠـﻦ ﻋﻤـﺎد ﻋﺒﺪاﻟﻐﻔـﻮر‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻋﻦ اﻋﺘﻴـﺎد ﻣﴫ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻗﺒﻠﺔ ﻟﻠﻤﻈﻠﻮﻣﻦ ﰲ إﺷﺎرة إﱃ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻷﺣﻮازي اﻤﻈﻠﻮم‪ ،‬اﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﴫ وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴّﺔ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻈﻠﻢ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ ﻗﺒﻞ ﻳﻮم واﺣﺪ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﻧـﴫة اﻤﻈﻠﻮﻣﻦ ﻋـﲆ ﻳﺪ اﻟﻈﺎﻟﻢ ﻧﻔﺴـﻪ!‬ ‫وأرﺑﻚ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻧـﴫة اﻷﺣﻮاز ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة اﻟﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴّـﺔ اﻷﺣﻮازﻳّﺔ ﻟﻌﺪم ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ أﻳﺔ دﻋﻮة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻨﺴﻘﻲ اﻤﺆﺗﻤﺮ! وﺗﻜﻤﻦ اﻤﻔﺎرﻗﺔ ﺑﺎﺳﺘﻘﺒﺎل ﻣﻔﺘﻲ‬ ‫اﻷزﻫـﺮ ﻟﻠﺠﻼد واﻟﻀﺤﻴّـﺔ ﺑﺮﻋﺎﻳﺘـﻪ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻧﴫة‬ ‫اﻷﺣـﻮاز اﻤﺤﺘﻠﺔ واﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ وزﻳـﺮ ﺧﺎرﺟﻴّﺔ دوﻟﺔ‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل اﻹﻳﺮاﻧﻲ!‬ ‫ووﺟّ ـﻪ ﻧﺠـﺎد دﻋـﻮة إﱃ د‪ .‬ﻣﺮﳼ ﻻﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﰲ‬ ‫ﻃﻬﺮان ﻟﺘﻮﻃﻴﺪ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻤﴫﻳّﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ‪ ،‬وأﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﻣﺼﺎدر إﻳﺮاﻧﻴّﺔ ﻋﻦ زﻳﺎرة ﻧﺠﺎد ﻤﴫ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫اﻟﻘـﺎدم‪ .‬وأﻛـﺪت ﻣﺼـﺎدر اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﴪﻳّﺔ ﻟﻘﺎﺳـﻢ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎﻧﻲ زﻋﻴﻢ ﻓﻴﻠﻖ اﻟﻘﺪس اﻹرﻫﺎﺑﻲ اﻹﻳﺮاﻧﻲ إﱃ‬ ‫ﻣﴫ وأﻓﺎدت أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﴫﻳّﺔ ﺗﺴﺘﻌﻦ ﺑﺈﻳﺮان‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﺎ ﰲ إدارة ﺷـﺆون اﻟﺒﻼد ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺜـﻮرة! ﻋﻠﻤـﺎ ً أن اﻟﻨﻈﺎم اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﻗﺪ اﺣﱰف‬ ‫ﻛﻴﻔﻴّـﺔ اﻻﻧﻘـﻼب ﻋﲆ ﺛـﻮرة ﻋـﺎم ‪ 1979‬وﻗﻀﺎﺋﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻘﻴﻢ واﻤﺒـﺎدئ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺠّ ﺮت ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻤﻌـﺮوف أن ﻤﴫ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﰲ اﻹدارة ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫ﺣﻀﺎرﺗﻬـﺎ اﻤﺸـﻌّ ﺔ واﻟﻀﺎرﺑﺔ ﺟﺬورﻫـﺎ ﰲ أﻋﻤﺎق‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻋـﺎم‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫وﻟﺪت أﻋﺠﻮﺑﺔ ﻣﻨﺎرة اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ واﻷﻫﺮاﻣﺎت‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺆدﱢ ي إﻟﻰ ﻧﺰوح‬ ‫اﻟﻘﺘﺎل ﻓﻲ دارﻓﻮر ٍ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ أﻟﻒ ﺷﺨﺺ‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة إن ‪ 30‬أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ ﻧﺰﺣـﻮا ﻋﻦ دﻳﺎرﻫﻢ ﰲ‬ ‫إﻗﻠﻴﻢ دارﻓﻮر ﺑﻐﺮب اﻟﺴﻮدان وأﺻﺒﺤﻮا ﰲ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻠﻐﺬاء واﻤﺄوى‬ ‫ﺑﻌﺪ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﺘﺎل ﻫﻤﺎ اﻷﺳﻮأ ﻣﻨﺬ ﻋﺪة أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﺸـﻬﺪ دارﻓﻮر ﴏاﻋﺎ ﻣﻨـﺬ ﻋﺎم ‪ 2003‬ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺣﻤﻠﺖ ﻗﺒﺎﺋﻞ‬ ‫أﻏﻠﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﻏﺮ اﻟﻌﺮب اﻟﺴـﻼح ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻣﺘﻬﻤﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﺑﺘﻬﻤﻴﺶ اﻹﻗﻠﻴﻢ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻋﺮﻗـﻞ اﻟﴫاع واﻧﻘﺴـﺎﻣﺎت اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ وﺟﻮﻻت ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﻦ ﻣﺤﺎدﺛﺎت اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﺗﺮاﺟـﻊ اﻟـﴫاع ﻋـﻦ ذروﺗﻪ اﻟﺘﻲ وﺻـﻞ إﻟﻴﻬـﺎ ﻋﺎﻣﻲ ‪2003‬‬ ‫و‪ 2004‬ﻟﻜﻨـﻪ ﻋـﺎد إﱃ اﻟﺘﺼﺎﻋﺪ ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻛﻤﺎ‬ ‫اﻧﺘﴩت أﻋﻤﺎل اﻟﻨﻬﺐ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻜﺘﺐ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ اﻟﺸـﺆون اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫أن ﻧﺤﻮ ‪ 30‬أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ ﻓـﺮوا ﻣﻦ دﻳﺎرﻫﻢ ﰲ ﺑﻠﺪﺗـﻲ ﺟﻮﻟﻮ وﺟﻠﺪو‬ ‫ﻫﺮﺑﺎ ﻣﻦ أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﺘﺎل اﻟﺬي ﺑﺪأ ﰲ ‪ 24‬دﻳﺴﻤﱪ ﻛﺎﻧﻮن اﻷول ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻞ ﻣﺮة ﻃﻤﻌﺎ ﰲ أراﴈ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﺼﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟـﺬي ﺻـﺪر أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻋـﻦ إﺣﺼﺎﺋﻴﺎت‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ وأﺣﺪ ﻗﺎدة اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ أن ﻧﺤﻮ ‪ 2800‬ﺷﺨﺺ ﻟﺠﺄوا‬ ‫إﱃ ﻣﺨﻴﻢ ﻧﺮﺗﺘﻲ ﺑﻮﺳﻂ دارﻓﻮر ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻴﻢ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ‪ 42‬أﻟﻒ ﻧﺎزح‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻧﺸﻄﺎء ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻫﻴﺜﻢ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺪأ ﻣﺒﻜـﺮا ً ﻣﻌﱰك اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘﺮرة ﰲ ﻣﴫ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﺑﻌﺪ أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣـﻦ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻤﴫي‪ ،‬وﺑـﺪأت اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﺎﺧﺘـﻼف اﻧﺘﻤﺎءاﺗﻬـﺎ ﻋﻘـﺪ‬ ‫»ﺗﺤﺎﻟﻔﺎﺗﻬـﺎ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴـﺔ« ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ أﻛﱪ‬ ‫ﻗﺪر ﻣﻤﻜﻦ ﻣـﻦ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﺬي ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟـﻪ دور ﻛﺒـﺮ ﰲ ﻣﻼﻣـﺢ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺧﺒﺮا ً ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً ﻣﴫﻳﺎ ً ﻗـﺎل ﻟـ»اﻟﴩق«‪:‬‬ ‫إن »ﻣﻼﻣـﺢ اﻟﺘﺤﺎﻟﻔـﺎت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ رﺑﻤﺎ ﺗﺆدي إﱃ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ ﺗﺸﻜﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﺸـﻬﺪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ أرﺑﻊ ﻗﻮاﺋﻢ ﺣﺰﺑﻴﺔ ﻋﲆ رأﺳﻬﺎ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺣﺰب اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻌﺪاﻟـﺔ اﻟﺬراع اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻗﺎﺋﻤﺔ ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﻨﻮر اﻟﺴـﻠﻔﻲ‪ ،‬واﺋﺘﻼف اﻧﺘﺨﺎﺑﻲ إﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫آﺧﺮ ﺑﻘﻴﺎدة ﺣﺰب اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺴـﻠﻔﻲ واﻟﺪاﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻠﻔﻲ ﺣﺎزم ﺻﻼح أﺑﻮ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺟﺒﻬـﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻘﺴـﻢ‬ ‫اﻷﺻﻮات ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﻴﺎرات‪.‬‬ ‫وﺣﺎز ﺣﺰب اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻟﺬي ﺷـﻜﻞ‬ ‫ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ ﻣـﻊ أﺣـﺰاب‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣﻌـﻪ إﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ً ﺧـﻼل اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﺑﺮﻤـﺎن ‪ 2011‬ﻋـﲆ ﻧﺤـﻮ ‪ %47‬ﻣـﻦ ﻣﻘﺎﻋـﺪ‬ ‫اﻟﱪﻤـﺎن ﻣﻘﺎﺑـﻞ ‪ %22‬ﻟﺤـﺰب اﻟﻨـﻮر وأرﻗﺎم‬ ‫ﻫﺎﻣﺸـﻴﺔ ﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻤﴫﻳـﺔ اﻟﺬي ﺿﻢ‬ ‫أﺣﺰاﺑﺎ ً ﻟﻴﱪاﻟﻴﺔ‪ .‬ﻟﻜﻦ أﺣﺰاﺑﺎ ً ﻣﺜﻞ اﻟﻜﺮاﻣﺔ ﺗﺮﻛﺖ‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻹﺧﻮان ﻻﺣﻘﺎ ً وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺨﺸـﺎه اﻟﺤﺰب‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﻧﻔﺖ ﻗﻴﺎدات ﻣﻦ اﻟﺘﻴﺎر اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻧـﺎل ﻣﺠﺘﻤﻌﺎ ﻧﺤـﻮ ‪ %70‬ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻋـﺪ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺧﻮﺿﻬﺎ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ واﺣﺪة‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻟﺤﺰﺑﻦ اﻟﺴﻠﻔﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﻨﺴﻴﻖ وﺗﺤﺎﻟﻒ‬ ‫وأﻛـﺪ ﺳـﻌﺪ اﻟﻜﺘﺎﺗﻨـﻲ‪ ،‬رﺋﻴـﺲ ﺣـﺰب‬

‫إﺳﺤﺎق‪ :‬ﺟﺒﻬﺔ ا•ﻧﻘﺎذ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻮﺣﺪة وﺳﻨﺨﻮض‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻋﻠﻰ ‪٪١٠٠‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻤﻘﺎﻋﺪ‬

‫دﺳﻮﻗﻲ‪ :‬ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻫﻲ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻰ‬ ‫اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺘﻘﺪم ﺑﻤﺼﺮ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻟﺤﺴﺎﺑﺎت ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺿﻴﻘﺔ‬

‫ﻋﺒﺪ رﺑﻪ‪» :‬اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ«‬ ‫ﻣﻀﻄﺮ ﻟﺪﻓﻊ ﺗﻨﺎزﻻت ﻛﺒﻴﺮة‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺎل ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻣﻊ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻨﻮر أو اﻟﺴﻠﻔﻴﻴﻦ‬

‫اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬أن اﻟﺤﺰب أﻗﺮ ﻣﺒﺪأ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬ ‫أو اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ‪ ،‬وأن اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﻠﺤﺰب ﻫﻮ اﻤﺨﺘﺺ ﺑﻬﺬا اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻜﺘﺎﺗﻨـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻧﻘﻠﻬﺎ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬أﻧﻪ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺣﺴﻢ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ أو اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻫﺸـﺎم اﻟﺪﺳـﻮﻗﻲ‪ ،‬ﻋﻀـﻮ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺤﺰب اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪» :‬اﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟـﻜﻞ‬ ‫ﻣﻄﺮوح ﻣﺎ داﻣﺖ اﻤﺼﻠﺤﺔ ﺳـﺘﺼﺐ ﰲ ﻣﻌﻦ‬ ‫واﺣـﺪ«‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺪﺳـﻮﻗﻲ ﻗـﺎل ﺑﺤـﺰم‪» :‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻌﺐ ﺗﻜﺮار ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻟﻸﺳـﻒ ﻓـﺈن أول ﻣﻦ ﺧـﺮج ﻋﲆ اﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ دﻓﻊ ﺑﻬﻢ اﻟﺤﺰب ﻋﲆ ﻗﻮاﺋﻤﻪ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺪﺳﻮﻗﻲ إﱃ أن ﺣﺰﺑﻲ اﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫وﻏـﺪ اﻟﺜـﻮرة »ﻗﺮﻳﺒﺎن ﻟﻨـﺎ« ورﺑﻤﺎ ﺗﺸـﻤﻠﻬﻤﺎ‬ ‫ﻗﻮاﺋﻢ اﻟﺤﺰب‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﺎﻟﻔﺎت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻗﺎل اﻟﺪﺳـﻮﻗﻲ‪» :‬اﻤﻌﻴﺎر‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ ﻫﻮ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﰲ اﻟﺘﻘـﺪم ﺑﻤﴫ وﻟﻴﺴـﺖ ﺣﺴـﺎﺑﺎت‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺿﻴﻘﺔ«‪.‬‬

‫ﻣﺨﻴﻮن رﺋﻴﺲ اﻟﺤـﺰب اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻟﺼﺤـﻒ ﻣﴫﻳﺔ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪» :‬اﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ أﻣﺮ ﺳـﺎﺑﻖ ﻷواﻧـﻪ‪ ..‬واﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻏﺮ وارد«‪.‬‬

‫اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﺧﴪ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻣﺮاﻗﺒـﻮن إن ﺣـﺰب اﻟﺤﺮﻳـﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﺧﴪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ أرﺿﻴﺘﻪ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺎرع اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻟﺘﻲ ﻗﻠـﺖ ﺗﺒﺎﻋﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻻﺳـﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺣﺼﻮﻟﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﺤـﻮ ‪ %44‬ﻣـﻦ أﺻـﻮات اﻟﻨﺎﺧﺒـﻦ‬ ‫اﻤﴫﻳﻦ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ ﰲ ‪.2011‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﺪﺳـﻮﻗﻲ ﻗﺎل ﻟـ«اﻟـﴩق«‪» :‬اﻤﻘﻴﺎس‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﻘﻴـﺲ ﻋﻠﻴـﻪ وﺟﻮدﻧـﺎ ﰲ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫اﻤـﴫي واﻗﻌﻲ‪ ،‬وأﻗﺮب اﻟﻨـﺎس ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻫﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن وﺧﺎﺻﺔ اﻹﺧـﻮان واﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟـﺔ وذﻟـﻚ ﻣﻨـﺬ ﻋﻘـﻮد«‪ .‬وأﺿـﺎف‬ ‫اﻟﺪﺳـﻮﻗﻲ ﺿﺎﺣـﻜﺎً‪» :‬ﻟـﻮ ﺻﺪﻗﻨـﺎ اﻟﺘﻘﻴﻴﻢ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻓﻨﺤﻦ ﻟﻦ ﻧﻨﺎل أي ﻣﻘﻌﺪ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﰲ ﺣـﺰب اﻟﻨﻮر‬ ‫اﻟﺴـﻠﻔﻲ ﻟـ«اﻟـﴩق« إن اﻟﺤـﺰب ﻟـﻦ ﻳﺪﺧﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﺎﻟﻔـﺎت اﻧﺘﺨﺎﺑﻴـﺔ واﺳـﻌﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ أﻛﺪه ﻻﺣﻘﺎ ً ﻳﻮﻧﺲ‬

‫ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﺗﺄﻣﻞ ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ اﺋﺘـﻼف ﻣﻦ أﺣـﺰاب ﻣﺪﻧﻴﺔ ﺗﺄﺳـﺲ ﰲ‬ ‫ﺧﻀﻢ أزﻣـﺔ رﻓﺾ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳـﺘﻮري اﻟﺬي‬ ‫أﺻﺪره ﻣﺮﳼ ﻗﺒﻞ ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺼﺔ ﺟﻴﺪة ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﱪﻤﺎن ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺧﻮلﰲﺣﺴـﺒﺔﺗﺸـﻜﻴﻞاﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﺷـﻂ اﻟﺤﻘﻮﻗﻲ ﺟﻮرج إﺳﺤﺎق‪،‬‬ ‫واﻟﻘﻴـﺎدي ﺑﺎﻟﺠﺒﻬـﺔ‪ ،‬ﻟـ‪:‬اﻟـﴩق«‪» :‬ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﴍوط أﻋﻠﻨﺘﻬـﺎ اﻟﺠﺒﻬـﺔ ﻟﺨـﻮض اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳﺎس«‪ ،‬ﰲ إﺷـﺎرة ﻣﻨﻪ ﺑﻤﻄﺎﻟﺒﺔ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﺑﺈﻗﺎﻣـﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﰲ ﻳـﻮم واﺣـﺪ‪ ،‬وﻣﻨـﻊ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام دور اﻟﻌﺒﺎدة ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬وإﻋﺎدة‬ ‫ﺗﻘﺴﻴﻢ اﻟﺪواﺋﺮ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫واﻓﻘـﺖ اﻟﺜﻼﺛﺎء ﻣﻦ »ﺣﻴﺚ اﻤﺒﺪأ« ﻋﲆ ﻣﴩوع‬

‫ﻗﺎﻧﻮن اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب واﻟﺬي ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﺑﻨﻈﺎم اﻟﺜﻠﺜـﻦ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﺔ واﻟﺜﻠﺚ ﻟﻠﻔﺮدي‪ ،‬ودون‬ ‫ﺗﻘﺴﻴﻢ ﻟﻠﺪواﺋﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إﺳـﺤﺎق‪» :‬ﺟﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘـﺎذ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻣﻮﺣﺪة وﺳـﻨﺨﻮض اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻋﲆ ‪%100‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻘﺎﻋﺪ«‪ ،‬وﺗﺎﺑـﻊ »ﻧﺘﻤﻨـﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻣﻦ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﺎﺿﻴﺔ وأﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﻻ ﰲ اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء«‬ ‫وأوﺿﺢ إﺳـﺤﺎق أﻧﻪ »ﻟﻢ ﻳﺘﺤﺪد ﺑﻌﺪ إذا‬ ‫ﻣـﺎ ﻛﺎن رﻣﻮز اﻟﺠﺒﻬﺔ ﺳﻴﻨﺎﻓﺴـﻮن ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺎ ً أم‬ ‫ﻻ؟«‪ ،‬وﻳﻌـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﱪادﻋﻲ وﻋﻤـﺮو ﻣﻮﳻ‬ ‫وﺣﻤﺪﻳﻦ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻣﻦ أﺑﺮز رﻣﻮز اﻟﺠﺒﻬﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻠﻌﺐ اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻘـﺎدم دورا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻣﻨﻮط ﺑﻪ ﻣﻨﺢ اﻟﺜﻘﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺨﺘﺎرﻫﺎ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬وإن ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﻳﺨﺘﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ رﺋﻴﺴـﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻷﻛﺜﺮﻳـﺔ ﻓﺈذا ﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ وﻫﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﺤﻞ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ إذا ﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤـﺪ ﻋﺒﺪ رﺑﻪ‪ ،‬أﺳـﺘﺎذ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪» :‬إن اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺤـﺎﱄ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﻣـﻦ ﻣﺴـﺄﻟﺔ ﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ«‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف ﻋﺒﺪ رﺑـﻪ »ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﺰب واﺣﺪ ﻗﺎدر‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ )‪ (1+%50‬وﻫـﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﺳﻴﺆدي إﱃ ﻇﻬﻮر ﺣﻜﻮﻣﺔ اﺋﺘﻼﻓﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻋﺒﺪ رﺑﻪ أﺷـﺎر إﱃ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻔﺎت ﺑﻦ اﻷﺣﺰاب ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﻘﻮﻟﻪ »اﻟﺤﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻣﺮﺷﺢ ﻟﺤﺼﺪ اﻷﻛﺜﺮﻳﺔ ﻟﻜﻨﻪ ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ ﻣـﻦ أﺣـﺰاب أﺧـﺮى أو ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﻠﻦ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﺒﺪ رﺑﻪ‪» :‬اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻟﻦ ﻳﺘﺠﻪ‬ ‫ﻟﺠﺒﻬﺔ اﻹﻧﻘﺎذ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺆﻛﺪ ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ ﻣﻀﻄﺮ‬ ‫ﻟﺪﻓﻊ ﺗﻨﺎزﻻت ﻛﺒﺮة ﰲ اﻟﺤﻘﺎﺋﺐ اﻟﻮزارﻳﺔ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻣﻊ ﺣـﺰب اﻟﻨﻮر أو اﻟﺴـﻠﻔﻴﻦ ﻋﻤﻮﻣﺎ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻦ ﻳﺮﺿﻮا إﻻ ﺑﺤﻘﺎﺋﺐ وزارﻳﺔ ﻣﻬﻤﺔ«‪.‬‬ ‫وﺧﺘـﻢ ﻋﺒﺪ رﺑـﻪ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪» :‬اﻤﺸـﻬﺪ ﻳﺆدي‬ ‫ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ«‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﺗﻌﺘﻘﻞ أﺣﺪ ﻣﺆﻳﺪي ﺟﺒﻬﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺟﺎﻣﻮ ﻛﺸﻤﺮ وﻫﻮ ﻳﴫخ ﺑﺸﻌﺎرات ﺿﺪ اﻟﻬﻨﺪ )أ ف ب(‬

‫ﻣﺴﻠﻤﻮن ﰲ ﺑﺠﻐﻼدﻳﺶ ﻳﻘﻴﻤﻮن أﻛﱪ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻠﺼﻼة‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺞ ﻗﺮب داﻛﺎ‬

‫ﻧﺸﻄﺎء ﻫﻨﻮد ﻳﺤﺮﻗﻮن ﻋﻠﻢ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن ﰲ ﺣﻴﺪر أﺑﺎد اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ ﺟﻨﺪﻳﻦ ﰲ ﻛﺸﻤﺮ )أ ف ب(‬

‫ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺒﻼروﳼ ﻳﺪرﺑﻮن ﻛﻠﺒﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﺮاﺳﺔ ﻗﺮب اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﻴﻨﺴﻚ‬

‫)روﻳﱰز(‬


‫اﻟﻴﻤﻦ‪ :‬ﻣﺄزق اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺿﺪ اﻟﻘﻮى اﻟﻤﺘﺴﻠﻄﺔ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫‪23‬‬

‫‪3/3‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ارﻳﺎﻧﻲ‪ :‬اﻟﺤﻮار ﻟﻠﺘﺼﺎﻟﺢ واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ وﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﻤﻨﺸﻮدة ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬ﻋﺼﺎم اﻟﺴﻔﻴﺎﻧﻲ‬ ‫ﺻﻌّ ﺪت ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﻮى اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ وأﻃﺮاف اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻧﱪﺗﻬﺎ اﻟﻬﺠﻮﻣﻴﺔ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺤﻮّل إﱃ ﺧﺼﻢ ﻟﻜﻞ اﻷﻃﺮاف ﰲ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬ﻷﻧﻪ اﻗﱰب ﻣﻦ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻤﺘﺤﻜﻤﺔ ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ اﻟﻘﺮار ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻦ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وأراد ﺗﻔﻜﻴﻚ ﻫﺬه اﻟﻘﻮى ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﺤﺴﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﺟﻬﺎت ﻗﺒﻠﻴﺔ أو ﺟﻬﻮﻳﺔ أو ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ووﺟـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻌﺪ ‪ 11‬ﺷـﻬﺮا ً ﻣﻦ اﻧﺘﺨﺎﺑـﻪ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﺗﻮاﻓﻘﻴﺎ ً ﻟﻠﻴﻤﻦ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻤﺒﺎدرة‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻤﺎ ً ﻟﺨﺼﻮم اﻷﻣﺲ »ﺻﺎﻟﺢ ورﻓﺎﻗﻪ وﺣﺰﺑﻪ واﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ وآل اﻷﺣﻤﺮ وﺣﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ«‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﻷن ﻫﺎدي أراد أن ﻳﻨﺘﴫ ﻟﻠﺸـﻌﺐ وﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ إرﺳـﺎء ﻗﻮاﻋﺪ ﻣﺘﻴﻨﺔ ﻟﺒﻨﺎء »اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪ«‬ ‫اﻟـﺬي ﻻ ﺗﺤﻜﻤﻪ اﻟﻘـﻮى اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ اﻤﺘﺨﻠﻔﺔ وﻗﻴﺎدات اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺘﻲ ﻧﻬﺒﺖ ﺧﺮات اﻟﺸـﻌﺐ وﺻﺎدرت ﻗﺮاراﺗﻪ‬ ‫وﻃﻤﻮﺣﻪ ﺧﻼل ﻧﺼﻒ ﻗﺮن ﻣﻨﺬ اﻧﺘﻬﺎء ﺣﻜﻢ اﻷﺋﻤﺔ ﻋﺎم ‪1962‬م‪.‬‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ اﻷﺣﻤﺮ وأﺛﻨﺎء ﺗﻤـﺮد أﻗﺎرب اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬وﻗﻒ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي وﻛﺎن‬ ‫أول ﻣﻦ ﻳﺮﺣﺐ ﺑﻘﺮارات اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺮﻗﻴﺔ اﻟﱰﺣﻴﺐ ﺑﺎﻟﻘﺮارات ﺗُﺘﲆ ﻣﻦ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻗﺮارات اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ اﻟﻴﻮم وﺑﻌﺪ أن اﻧﺘﻬﻰ وﺟﻮد أﻗﺎرب ﺻﺎﻟﺢ ﰲ اﻟﺠﻴﺶ وﻣﺆﺳﺴﺎت اﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﺤـﻮّل ﻫﻮ إﱃ ﻗﺎﺋﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﻘﻮى اﻤﺘﻤﺮدة ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻗﺮاراﺗﻪ اﻟﺴـﺎﻋﻴﺔ إﱃ إﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴﺶ وإﻋﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺎء اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﲆ أﺳﺲ ﻣﻬﻨﻴﺔ ووﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺻﺎﻟﺢ اﻟﺬي ﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﺗﻐﻨﻰ ﺑﺤﺮﺻﻪ ﻋﲆ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺴﻠﻄﺔ إﱃ ﻳﺪ أﻣﻴﻨﺔ‪ ،‬وﺟﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﻠﻤﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻴـﺪ اﻟﺴـﻠﻄﺔ أول ﻣﻦ ّ‬ ‫ﻳﻌﻀﻬﺎ وﻳﺤﺎول إرﺑﺎك ﻣﻬﻤـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ اﻟﺬي ﻋﻤﻞ ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً ﻟﻪ ﻤﺪة ‪ 16‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫وﻛﺎن وﻓﻴﺎ ً إﱃ درﺟﺔ ﺟﻌﻠﺘﻪ ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ إرادة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪ .‬وﺧﻠﻒ ﺻﺎﻟﺢ واﻟﻠﻮاء اﻷﺣﻤﺮ ﺗﺼﻄﻒ ﻗﻮى‬ ‫وﻣﺮاﻛـﺰ ﻧﻔﻮذ ﻣﺘﺸـﻌﺒﺔ اﺗّﺤﺪت ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺧـﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻟﺘﻜـﻮن ﰲ ﺧﻨﺪق واﺣﺪ ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ وﻣﺤﺎوﻻﺗـﻪ اﻟﺤﺜﻴﺜﺔ ﻟﺒﻨﺎء دوﻟﺔ ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺧﺎرج ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻘﻮى اﻤﺘﺴـﻠﻄﺔ ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل ﺑﱰﻛﻴﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ اﻤﺘﺴﻠﻄﺔ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﻔﺘﺢ ﻣﻠﻒ رﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺘﻮاﻓﻘﻲ وﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﻇﻞ ﺗﻤﱰس‬ ‫اﻟﻘﻮى ا ُﻤﻌﻴﻘﺔ ﻟﻠﺘﻐﻴﺮ ﺑﻌﺪ ﻣﴤّ ﻋﺎم ﻋﲆ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﺑﻘﺎء ﻋﺎم آﺧﺮ ﻋﲆ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻔﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣﻦ اﻤﻠﻒ ﺗﺘﻄﺮق »اﻟﴩق« اﱃ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻣﻦ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻌـﺐ دور ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻟﻠﻘﻮى اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺑﻮﻗﻮﻓﻬﺎ ﺿـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي واﻤﻬـﺎم اﻤﻮﻛﻠﺔ إﻟﻴﻪ‬ ‫ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﻣﺒﺎدرة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﻗﺮارات ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ وﴍﻋﻴـﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ إﺟﻤﺎع ﺷﻌﺒﻲ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺪور اﻤﻨﻘﺬ ﻟﻠﺒﻼد ﻣﻦ ﴍﻓﺔ اﻟﻬﺎوﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﻜﻔﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﺸﻖ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﻧﺘﺠﺘﻬﺎ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻳﻘـﻮم ﻋﲆ ﻋﺪة ﻣﺤـﺎور أﻫﻤﻬـﺎ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻗﺎﻧﻮن اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ »اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً‬ ‫إﱃ إﺟـﺮاء اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ واﻟﺮﺋﺎﺳـﻴﺔ ﰲ ‪ 2014‬وإﻋﺪاد‬ ‫دﺳـﺘﻮر ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﺒﻼد وﺗﻐﻴﺮ ﺷـﻜﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ وﻣﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﺑﺤﺴﺐ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ﺑﺪأ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺧﻄﻮات اﻤﺴـﺎر اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﺟﻪ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺘﻬﺎ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﻘﺒﻠﻴﺔ وﻋﻠﻤﺎء‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ وﺻﻠﺖ ﺣﺪ إﺻﺪار أﺣﺪ أﻋﻀﺎء اﻟﱪﻤﺎن وﻳﻨﺘﻤﻲ‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻛﺘﺎﺑﺎ ً ّ‬ ‫ﻛﻔﺮ ﻓﻴﻪ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار ﻣﺠﺘﻤﻌﺔ‬ ‫واﻟﺮﺋﻴـﺲ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي دﻓﻊ ﺣـﺰب اﻹﺻـﻼح »اﻟﺬراع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ« إﱃ اﻟﺘـﱪؤ ﻣـﻦ اﻟﻜﺘﺎب وﺗﺤﻤﻴـﻞ ﻣﺆﻟﻔﻪ‬ ‫»اﻟﺸـﻴﺦ ﻋـﺎرف اﻟﺼﱪي« ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ أﻓﻜﺎره وﻟﻴـﺲ اﻟﺤﺰب‪،‬‬ ‫وﻣﻌﻠـﻮم أن ﻣﺆﻟﻒ اﻟﻜﺘﺎب أﺣﺪ اﻤﻘﺮﺑﻦ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ‬ ‫اﻟﺰﻧﺪاﻧﻲ اﻟﺬي ﻃﺎﻤﺎ ﻫﺎﺟﻢ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار وآﻟﻴﺎت اﻟﺤﻮار اﻤﺘﺒﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺰﻧﺪاﻧـﻲ أﻋﻠﻦ رﻓﻀـﻪ إﻗﺮار ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤـﻮار ﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻦ ﻣﻨﺎﺻﻔﺔ ﻛﺎﻟﺸـﻤﺎﻟﻦ ورأى‬ ‫أن ذﻟﻚ ﻳﻌ ّﺪ أﺳﺎﺳـﺎ ً ﻏﺮ ﺳﻠﻴﻢ وﻳﻤﺜﻞ‬ ‫»ﻧﻮاة ﻟﻼﻧﻔﺼﺎل«‪ ،‬وﻗﺎل إن ﻫﻨﺎك »ﻣﻦ‬ ‫ﻳـﴫح ﺑﺘﻘﺴـﻴﻢ اﻟﻴﻤـﻦ إﱃ ﻧﺼﻔـﻦ‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎوﻳﻦ ﰲ اﻟﺘﻤﺜﻴـﻞ ﺑﺎﻤﺆﺗﻤـﺮ‪،‬‬ ‫ﺑـﺄن ﻳﻜـﻮن ﻟﻠﺠﻨـﻮب ﻧﻔـﺲ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل دون ﻣﺮاﻋﺎة ﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻟﻨﺴﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻤﺜﻞ ﻣﻦ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻧﻮاة‬ ‫ﻟﻼﻧﻔﺼﺎل«‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﺰﻧﺪاﻧـﻲ اﻟﺤـﻮار ﻓﺎﺷـﻼً‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪ ،‬ﻷﻧﻪ واﻗﻊ ﺗﺤﺖ اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻔﺮﻧﺴﺎ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﴩف ﻋﲆ اﻟﺪﺳـﺘﻮر‪ ،‬وأﻤﺎﻧﻴﺎ ﺗﴩف ﻋﲆ اﻟﺤـﻮار‪ ،‬وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﺗﴩﻓﺎن ﻋﲆ اﻟﻬﻴﻜﻠﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ ﻓﻘﺪان ﻗﺮارﻧﺎ ورأﻳﻨﺎ‬ ‫وﻻ ﻳﺘﻢ ﻟﻨﺎ أﻣﺮ إﻻ ﺗﺤﺖ اﻟﻮﺻﺎﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺰﻧﺪاﻧﻲ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤﺎء ورﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ ﺗﻜﻮن ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ ﴍﻋﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻋﺪّﺗﻪ اﻟﻨﺨﺐ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ وﺻﺎﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺗﻔﺮﺿﻬﺎ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﺮار‪ ،‬ﻣﻤﺎ دﻓﻊ ﻫﺎدي إﱃ‬ ‫رﻓـﺾ اﻟﻔﻜﺮة وﺗﻌﻴﻦ أﺣﺪ رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ ﻣﻤﺜﻼً ﻟﻠﺘﻴﺎر اﻟﺴـﻠﻔﻲ‬ ‫ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار‪.‬‬

‫رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﻮى ﻳُ ﻌﻴﻘﻮن ﻣﺒﺎدرات وﻗﺮارات ﻫﺎدي‬

‫ّ‬ ‫ﻓﺼﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴﺐ اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ وﻓﻖ رﻏﺒﺘﻪ ﻫﻮ وأﻋﻄﻰ ﻟﻠﻘﻮى‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %60‬ﻣﻦ اﻤﻘﺎﻋﺪ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺪﺧﻞ ﻣﺒﻌﻮث اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﻟﺮﻓﻊ ﻧﺼﻴﺐ ﺣﺰب‬ ‫ﺻﺎﻟـﺢ وﻳﻘﻨﻌﻪ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘـﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أن ﺻﺎﻟـﺢ اﺧﺘﻠﻖ أزﻣﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﻄﺮﺣﻪ ﴍط أن ﻳﻤﺜﻞ ﺣﺰﺑـﻪ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار‬ ‫داﻋﻴـﺎ ً ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ اﻷﺣﻤـﺮ إﱃ أن ﻳﻜـﻮن ﻣﻤﺜﻼً ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻹﺻﻼح ﻣﻦ أﺟﻞ أن ﻳﻀﻤـﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻧﺘﺎﺋﺠﻪ‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن ذﻟـﻚ اﻟﴩط ﻋﺪّﻩ ﻗﻴﺎدي ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﺗﺤﺪث ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ ﻟـ«اﻟﴩق« ﻋﻘﺒـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻳﻀﻌﻬـﺎ ﺻﺎﻟﺢ أﻣﺎم‬ ‫ﻫﺎدي ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻧﺴـﺐ ﻣﻦ ﺣﺼﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫واﻤﺮأة واﻤﻨﻈﻤﺎت اﻤﺪﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب ﻫﻮ اﻤﻌﻀﻠﺔ‬ ‫وﻛﺸـﻒ ﻋﻀﻮ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار ﻋـﻦ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﻣﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﻣﺠﺪدا ً إﱃ أﺟﻞ ﻏﺮ ﻣﺴﻤﻰ ﻹﺗﻤﺎم اﻟﺘﺤﻀﺮات وﺗﺠﺎوز‬ ‫اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻌﻬﺎ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ أﻣﺎم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟـ»اﻟـﴩق« إن اﻤﻌﻀﻠـﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻫﺎدي ﻫﻲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺤـﺮاك اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻮار‪ ،‬وﻫﻮ أﻓﺴـﺢ ﻣﺠﺎﻻ ً ﻟﻠﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬل ﻹﻗﻨﺎع ﻗﻮى ﻓﺎﻋﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤـﺮاك ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤﻮار‪ ،‬وأن‬ ‫اﻋﱰاﺿﺎت اﻟﻘﻮى اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫إﺛﻨﺎء اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻦ ﻣﻬﺎﻣﻪ ﻛﻮﻧﻪ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻟﻔﺼـﻞ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺎ اﺧﺘﻠﻒ ﺣﻮﻟﻪ‬ ‫ﴍﻛﺎء اﻟﺤﻜـﻢ ﺑﻤﻮﺟـﺐ أﺣـﺪ ﺑﻨـﻮد‬ ‫اﻤﺒﺎدرة اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻌـﱰض اﻟﺤﻮﺛﻴـﻮن أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻣـﻮر اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻮار‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺣﻀﻮر اﻟﺴﻔﺮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻠﺴﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻮار‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً اﺷـﱰاﻃﻬﻢ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺘﻼﺣﻢ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﺟﻤـﻊ ﻗﻴﺎدات اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﻴﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار ﻛﻤﻤﺜﻞ ﺧﺎرج ﺣﺼﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار ﰲ ﺳـﻴﺎق ﺗﴫﻳﺤﻪ ﻟـ«اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إن اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي أوﺿﺢ أن ﺣﺼـﺔ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ ﺗـﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻘﺎً‪ ،‬وإذا أرادوا إﻋﻄﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻼﺣﻢ ﻧﺴـﺒﻪ ﺳﺘﻜﻮن ﻣﻦ‬

‫اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﺗﻠﻌﺐ دور ًا ﻣﻤﺎﺛ ًﻼ‬ ‫ﻟﻠﻘﻮى اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﻮﻗﻮﻓﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫ﻫﺎدي ﻳﻮاﺟﻪ اﻷزﻣﺎت‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ اﻤﻌﻮﻗـﺎت ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ رﺟـﺎل اﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﻟﺼﺎﻟـﺢ ﻣﺮاﻛﺰ ﻗﻮى ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ إدارة اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺧـﻼل ﻧﻈـﺎم ﺻﺎﻟـﺢ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺗﻌـﺪى ذﻟـﻚ ﻟﻴﺼـﻞ إﱃ اﻷﺣﺰاب‬ ‫واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ‬ ‫إﻋﺎﻗﺔ ﺧﻄﻮات اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮاراً‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه اﻷﺣﺰاب ﺣﺰب اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻫﺎدي اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺸـﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم اﻟـﺬي ﻳﺘﻨﺎزع ﻗﻴﺎدﺗﻪ ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﲇ ﺻﺎﻟﺢ‪.‬‬ ‫وﻣﺜﻠﺖ ﻧﺴـﺐ اﻟﻘﻮى اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺤـﻮار ﻣﻌﻀﻠﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫واﺟﻬﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪ ،‬وﻣﺎزال إﱃ اﻟﻴﻮم ﻳﺼﺎرع ﻣﻦ ﻳﺸـﻌﻠﻮن‬ ‫ﻣﻮاﻗﺪ اﻷزﻣـﺎت ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻔﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وإﺧـﺮاج اﻟﺒﻠـﺪ ﻣﻦ ﻫﻴﻤﻨـﺔ اﻟﻘـﻮى اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ وﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﻨﻔﻮذ‬ ‫اﻤﺘﺴﻠﻄﺔ ﻋﲆ ﻣﻔﺎﺻﻞ اﻟﺤﻜﻢ ﻃﻴﻠﺔ ﻧﺼﻒ ﻗﺮن‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أن رﻓـﺾ ﺻﺎﻟﺢ وﺣﺰﺑﻪ ﻧﺴـﺐ اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ اﻤﻘﺮة ﻟﻬﻢ‬ ‫رﻓﻀـﺖ أﻳﻀﺎ ً أﻃﺮاف ﰲ أﺣﺰاب اﻤﺸـﱰك ﺗﻠﻚ اﻟﻨﺴـﺐ ﻛﺤﺰب‬ ‫اﻟﺒﻌﺚ واﻟﻘﻮى اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ وﺣﺰب اﻟﺤﻖ‪ ،‬واﻋﱰض أﻳﻀﺎ ً اﻟﺤﻮﺛﻴﻮن‬ ‫واﻧﻀـﻢ إﻟﻴﻬﻢ اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﺤﺴـﻦ اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺬي ﺧـﺮج ﺑﻤﺒﺎدرة‬

‫ﻗﻮات اﻤﻬﺎم اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺗﻤﺖ إﻗﺎﻟﺔ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﻧﺠﻞ ﺷﻘﻴﻖ ﺻﺎﻟﺢ أﻣﺲ اﻷول‬

‫أزﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ أﺷﻌﻠﺖ أﺣﺰاب اﻤﺸﱰك اﻟﴩﻳﻜﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﺣﺰب ﺻﺎﻟﺢ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻗﻴﺎدات أﺣﺰاﺑﻬﺎ اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺎر ﻣﺴﺘﺸـﺎرﻳﻦ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫـﺎدي‪ ،‬أزﻣﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﺮﻓﻀﻬﻢ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻧﺴﺤﺎب أﻋﻀﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﱪﻤﺎن أﺛﻨﺎء‬ ‫ﻗﺮاءة ﻧﺺ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺬي ﻳﺘﻬﻢ وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ اﻤﻨﺘﻤﻲ‬ ‫إﱃ اﻟﺤﺰب اﻻﺷﱰاﻛﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﺑﺘﻌﺪﻳﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﱰض اﻤﺸـﱰك ﻋﲆ اﻤﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﺸﻤﻠﻬﺎ اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫وﺿﻌﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ اﻻﺷﱰاﻛﻲ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ 1990‬ﻟﻴﺸﻤﻞ ﺣﺮب ﺻﻴﻒ‬ ‫‪ 1994‬اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺪ ﺣﺰﺑﻪ ﺿﺤﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‬ ‫ﻣﻘﺘﴫة ﻋﲆ ﻓﱰة اﻷزﻣﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻨﺬ ﻋﺎم ‪ 2011‬ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻷن ﻓﺘﺢ‬ ‫ﻣﻠﻔﺎت ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻳﻌ ّﺪ ﻧﺒﺸﺎ ً ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺳﺘﻤﺘﺪ إﱃ أﻃﺮاف ﻛﺜﺮة‪.‬‬ ‫وﻳﻄﺎﻟﺐ اﻟﻨﺎﴏﻳﻮن أن ﻳﺸـﻤﻞ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻣﺎ ﺟﺮى ﻟﻘﺎدﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﻳﺪ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ ﺻﺎﻟﺢ واﻟﻠـﻮاء اﻷﺣﻤﺮ ﺣﻦ ﺗﻢ‬ ‫إﻋﺪام ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ ﻗﻴﺎداﺗﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻧﻘﻼﺑﻴﺔ ﻓﺎﺷﻠﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺒﻌﻴﻨﻴﺎت ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ ﻗﺎدة اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻨﺎﴏي ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻟﺘﻮّﻩ وﺻﻞ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺤﺮﻳﻜﻬﺎ ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮﯨﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﻞ‬ ‫ﻗﺮاءة دﻗﻴﻘﺔ ﻗﺪﻣﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻤﺨﴬم اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻹرﻳﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮأس ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻮار‪ ،‬وﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎري اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي اﻟﺬي رأى أن اﻟﻔﱰة اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤـﺮ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ اﻷﺧﺮة ﻟﻠﻴﻤﻨﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﺨﻼص ﻣﻦ اﻟﺘﴩذم واﻧﻬﻴﺎر اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻹرﻳﺎﻧـﻲ ﰲ اﻓﺘﺘـﺎح ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ دﻋـﻢ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺑﺮﺟﻬﻮف اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ أﻣﺎم ﻣﺤﻄﺔ ﻓﺎرﻗﺔ وﻓﺮﺻﺔ أﺧﺮة ﻟﺒﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻤﺮﺟﻌﻴﺎت واﻹرث اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﺤﻀﺎري ﻟﻠﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻹرﻳﺎﻧﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﴐﺗﻪ اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ‬ ‫أن اﻟﻘﻮى اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺼﺎرع ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫اﺧﺘﻔـﺖ وأﺻﺒﺤﺖ اﻟﻈـﺮوف واﻷﺟﻮاء ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أي وﻗﺖ ﻣﴣ‪ ،‬ﻷن اﻷزﻣﺔ اﻟﻨﺎﺷـﺒﺔ أﺗﺖ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ وﴏاﻋﺎت أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﺗﻐﻴﺮ ﻳﺠﺐ أن ﻳﺴﺘﻐﻞ ﺟﻴﺪا ً‬ ‫وﻳـﺆدي إﱃ اﻷﻫﺪاف اﻤﺮﺟـﻮّة واﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﻌﺎدل‬ ‫اﻤﻨﺸﻮد‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺤﻮار اﻟﻴﻮم ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻟﻠﺘﺼﺎﻟـﺢ واﻟﺘﺴـﺎﻣﺢ وﺑﻨـﺎء اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺸـﺪﻫﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﺻﻔـﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﻘـﺎدم ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺤـﻮارات اﻟﻼﻣﺤـﺪودة اﻟﺘﻲ ﺧﺎﺿﻬﺎ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴـﻮن ﻣﻨﺬ ﻣﺌﺎت اﻟﺴـﻨﻦ‪ ،‬وإذا ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻔـﺾ إﱃ دوﻟﺔ ﺑﻤﻌﻨﺎﻫـﺎ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻼ‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻹرﻳﺎﻧـﻲ إن اﻟﺘﻔﻜـﺮ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻲ واﻟﻮﻋﻲ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ ﻋﱪ آﻻف اﻟﺴـﻨﻦ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻴﻤﻨﻲ‬ ‫ارﺗﻜـﺰ ﻋـﲆ ﻣﻜﻮﻧﻦ رﺋﻴﺴـﻦ ﻫﻤـﺎ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﺪ ﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وإرث اﻟﺤﻮار اﻟﺬي ﻳﻠﺠـﺄ إﻟﻴﻪ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻟﺤـﻞ ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﴏاﻋﺎﺗﻬـﻢ وﻧﺰاﻋﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻄﺔ ﻓﺎرﻗﺔ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱰض اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي وﺗﴫّ اﻟﻘﻮى‬

‫ﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺤـﺰب اﻻﺷـﱰاﻛﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ‬

‫ﻳﺎﺳﻦ ﻧﻌﻤﺎن‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ اﻹرﻳﺎﻧﻲ‬

‫ﺣﺼﺘﻬﻢ وﻟﻦ ﻳﺤﺼﻠﻮا ﻋﲆ ﻣﻘﻌﺪ واﺣﺪ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺘﻼﺣﻢ‪.‬‬

‫ﻗﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺗﺪﺷﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴﺎ ً‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﺎﺳﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﻧﻌﻤﺎن اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي‪،‬‬ ‫ﰲ ﻟﻘﺎء ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ ﻟﻘﻴﺎدات ﺣﺰﺑﻪ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬إن اﻧﺘﺼﺎر اﻟﺜﻮرة‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻨﻲ إﺳﻘﺎط اﻷﻧﻈﻤﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻫﺬه اﻟﺜﻮرة ﻗﺎدرة‬ ‫ﻋﲆ ﺣﻤﻞ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻮﺿﻮع اﻟﴫاع اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘـﻮى اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮج ﻣﻦ ﻛﻬﻮﻓﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺷـﻌﺮت‬ ‫ﺑﻤﴩوع ﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻋﺮﻗﻠﺔ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﻌﻤﺎن إن ﻫﺬه اﻟﻘﻮى اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻟﺒﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ زادت اﻟﻴﻮم ﺗﻮﺣﺸـﺎً‪ ،‬ﻓﺘﻠﺘﻘﻲ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻤﺸﺎرب‬ ‫ﻟﺘﻘـﻒ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﺎﺋﻘﺎ ً أﻣـﺎم ﻣﴩوع ﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻧﺪﺧﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﴫاع اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ..‬اﻟﴫاع اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ اﻧﺘﺼﺎر أو اﻧﺘﻜﺎﺳـﺔ اﻟﻬـﺪف اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ اﻟﺜﻮرة‪.‬‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌـﱰض اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﰲ ﻣﺴـﺮة إﻋﺎدة‬ ‫ﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ وﻓﻖ أﺳـﺲ ﺟﺪﻳﺪة وﺧﺎرﺟﺔ ﻋﻦ ﺳﻴﻄﺮة‬ ‫ﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﻘﻮى ﻟﻢ ﺗﻨَﻞ ﻣﻦ ﻋﺰﻳﻤﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻓﺮﻳﻘﻪ اﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻣﻦ ﻋﺴـﻜﺮﻳﻦ وﺳﻴﺎﺳﻴﻦ‬ ‫ﻣﺸـﻬﻮد ﻟﻬـﻢ ﺑﺎﻟﻨﺰاﻫـﺔ واﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﻏﻢ ﻛﻞ اﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻛﻔﻴﻠﺔ‬ ‫ﺑﺈرﺑـﺎك وإﻓﺸـﺎل أي ﻣﺴـﺆول‪،‬‬ ‫وﻗـﻒ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫـﺎدي ﺻﻠﺒـﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻋﻮاﺻـﻒ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ورﻣﻮزﻫﺎ‬ ‫اﻤﻨﺨﺮﻃـﻦ ﰲ ﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺠﻴـﺶ‬ ‫واﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬واﻟﺬﻳـﻦ ﺣﺎوﻟـﻮا ﻣـﺮارا ً‬ ‫إﻓﺸﺎﻟﻪ ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻠﻮا ﻗﺪﻳﻤﺎ ً ﻣﻊ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺎدة اﻟﻴﻤﻦ واﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﺬي أرادوا‬ ‫إﺣﺪث ﺗﻐﻴﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﰲ ﺑﻨﻴﺔ اﻟﺪوﻟﺔ وﻣﻬﺎﻣﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﻴُ ﺨﺮِ ج اﻟﺒﻼد‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻴﻤﻨﺔ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﻨﻔﻮذ اﻟﻤﺘﺴﻠﻄﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫دﻋﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺤـﻮار ﻛﻤـﺎ ﻳﺆﻛـﺪ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻫﺎدي ﺳـﻴﻤﴤ‬ ‫وﺳـﻴﺨﺮج ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﻀﻤﻦ ﻟﻜﻞ اﻟﻴﻤﻨﻴﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻻ ﺗﻨﺘﻘﺺ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ أو ﻃﺎﺋﻔﺔ أو ﻗﻮة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وإﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺗﺤﺮﻛﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺎدي ﺑﻌﺚ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺮﺳـﺎﺋﻞ ﻣﺴـﺎﻧﺪة ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬وآﺧﺮﻫﺎ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺷـﺎدت‬ ‫رﺋﻴﺴـﺔ ﺑﻌﺜﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ اﻟﺘـﻲ زارت ﻫﺎدي ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻄـﻮات واﻟﻘـﺮارات واﻹﺟـﺮاءات اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﻫـﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر ﻫﺎدي ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻐﺎﻳﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن ﻗﺮار إﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺠﻴـﺶ ﻛﺎن ﻣﻄﻠﺒﺎ ً‬ ‫وﻃﻨﻴـﺎ ً وإﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً ودوﻟﻴﺎ ً ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره ﺧﻄﻮة ﴐورﻳﺔ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻈﺮوف واﻤﻨﺎﺧﺎت اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻻﻧﻌﻘـﺎد ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺸـﺎﻣﻞ‪ ..‬ﻣﻨﻮﻫﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴـﺔ إﻋﺎدة اﻟﻬﻴﻜﻠـﺔ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ إﺣﺪاث ﻧﻈـﺎم أﻣﻨﻲ ﻗﺎدر ﻋﲆ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ‬ ‫اﺳـﺘﺘﺒﺎب اﻷﻣـﻦ واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺑﺼـﻮرة ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﺳـﺎس أن اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻴـﻮم ﻳﻌﻴﺶ ﻋﴫ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫وﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺗﻄﻮر اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ إن اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ ﻳﻘـﻒ ﺑﻜﻞ ﻗـﻮة ﻣﻊ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮات واﻹﺟﺮاءات اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺨﺬﻫﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻫـﺎدي ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴـﺔ واﻟﻮﺻـﻮل إﱃ اﻟﺤﺎدي‬ ‫واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ ﻓﱪاﻳﺮ ‪ 2014‬ﻣﻮﻋﺪ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻧﻬﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺸـﻖ اﻤﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻬﻤﺘﻪ ﺑﺎﺳـﺘﺜﻨﺎء ﻗﺮارات ﻣﻜﻤﻠﺔ ﺳـﺘﺼﺪر ﻻﺣﻘﺎً‪ ،‬وﺑﺪأ اﻟﺸﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﻦ اﻤﻬﻤـﺔ ﺑـﺬات اﻹﴏار واﻟﻌﺰﻳﻤﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫وﻣﻐﺎدرة اﻟﻘﴫ اﻟﺠﻤﻬﻮري ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻔﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻫﺮوب ‪١٢‬‬ ‫ﻣﻌﺘﻘ ًﻼ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﺠﻦ‬ ‫ﺷﻤﺎل‬ ‫ﺑﻐﺪاد‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮو ﻛﺮﻛﻮك ﻳﺮﻓﻌﻮن ﻋﻠﻢ اﻟﻌﺮاق اﻟﻘﺪﻳﻢ )أ ف ب(‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻫﺮب ‪ 12‬ﻣﻌﺘﻘﻼً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﺤﻜﻮﻣﻮن ﺑﺎﻹﻋﺪام‬ ‫ﻣﻦ ﺳﺠﻦ اﻟﺘﺎﺟﻲ‪ ،‬ﺷﻤﺎل ﺑﻐﺪاد‪ ،‬ﻓﺠﺮ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻣﺎ أﻓﺎدت ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ إن ‪12‬‬ ‫ﺳﺠﻴﻨًﺎ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﺤﻜﻮﻣﻮن ﺑﺎﻹﻋﺪام‪ ،‬ﻓﺮوا‬ ‫ﻣﻦ ﺳﺠﻦ »اﻟﺘﺎﺟﻲ« ﻋﲆ ﺑﻌﺪ ‪ 25‬ﻛﻠﻢ ﺷﻤﺎل ﺑﻐﺪاد‪.‬‬ ‫ﺟﺎر ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫وأﺿﺎف أن »اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ٍ‬

‫ﻫﺮوب ﻫﺆﻻء اﻟﺴﺠﻨﺎء«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺼﺪر ﻋﺴﻜﺮي ﻋﺮاﻗﻲ »ﻫﺮوب ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﺠﻦ اﻟﺘﺎﺟﻲ ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻠﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ أﺳﻠﺤﺔ ﺣﺮاس اﻟﺴﺠﻦ«‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﻫﺬا اﻤﺼﺪر ﺗﺤﺪث ﻋﻦ »ﻫﺮوب ‪16‬‬ ‫ﻣﻌﺘﻘﻼ« ﻣﺮﺟﺤﺎ ً أن ﻳﻜﻮن »ﻫﻨﺎك ﺗﻮاﻃﺆ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺣﺮاس اﻟﺴﺠﻦ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳﻬﻞ ﻫﺮوب اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ«‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن »أﻏﻠﺐ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ ﺳﺠﻦ اﻟﺘﺎﺟﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة«‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻊ ﺣﻮادث ﻓﺮار ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻮن ﰲ‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت ﺑﻴﻦ أوﺑﺎﻣﺎ وﻛﺮزاي‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ ‪ -‬روﻳـﱰز أﺟﺮى اﻟﺮﺋﻴﺴـﺎن اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑـﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‬ ‫واﻷﻓﻐﺎﻧـﻲ ﺣﺎﻣﺪ ﻛﺮزاي‪ ،‬ﺟﻮﻟﺔ ﻣﺒﺎﺣﺜـﺎت ﻣﻬﻤﺔ أﻣﺲ ﻗﺪ ﺗﺤﺪد‬ ‫ﻣﺪى ﴎﻋﺔ اﻧﺴـﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻣﻦ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪ ،‬وﻣﺎ إذا‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ واﺷـﻨﻄﻦ ﺗﻌﺘﺰم اﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ ﻗـﻮة ﻣﺤﺪودة ﻫﻨﺎك ﺑﻌﺪ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2014‬وﻳﻮاﺟﻪ أوﺑﺎﻣﺎ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﻛﺮزاي ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺎ ً ﻳﺘﻤﺜﻞ ﰲ اﻤﴤ ﻗﺪﻣـﺎ ً ﰲ ﺗﻌﻬﺪه ﻗﺒﻞ إﻋﺎدة اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ ﻟﻔﱰة‬ ‫وﻻﻳﺔ رﺋﺎﺳـﻴﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻧﻬـﺎء اﻟﺤﺮب اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ اﻷﻣﺪ ﰲ‬ ‫أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷﻓﻐﺎﻧﻴﺔ ﻛﻲ ﺗﻜﻮن ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨـﻊ اﻻﻧـﺰﻻق إﱃ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻔـﻮﴇ أو إﻋﺎدة ﺑﻌﺚ ﺣﺮﻛـﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎن‬ ‫ﻣﺠﺪدا ً ﻓﻮر رﺣﻴﻞ ﻣﻌﻈﻢ ﻗﻮات ﺣﻠﻒ ﺷﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺟﺪول أﻋﻤﺎل ﻣﺤﺎدﺛﺎت أوﺑﺎﻣـﺎ وﻛﺮزاي أﻳﻀﺎ ً ﺟﻬﻮد‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤـﺔ ﻣﺒﺪﺋﻴﺔ ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻣﻘﺎﺗﲇ ﻃﺎﻟﺒﺎن‪ ،‬وﻫـﻲ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻇﻬﺮت ﻣﺆﴍات ﻋﲆ إﻣﻜﺎن ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺜﺮ دام ﻋﴩة أﺷﻬﺮ‪.‬‬

‫ﺗﺠﺪد ﺣﺮاﺋﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت ﻓﻲ أﺳﺘﺮاﻟﻴﺎ‬

‫ﺣﺮاﺋﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت ﰲ أﺳﱰاﻟﻴﺎ‬

‫اﻟﻌﺮاق ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺘﻜﺮر‪ ،‬ﻓﻔﻲ ‪ 27‬ﻣﻦ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫اﺳﺘﻄﺎع ﻣﺎﺋﺔ ﺳﺠﻦ ﻣﻦ اﻟﻔﺮار ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺗﻜﺮﻳﺖ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻗﺘﻞ ﻋﺪد ﻣﻦ ﺣﺮاس اﻟﺴﺠﻦ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺎرس ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺗﻤﻜﻦ ‪19‬‬ ‫ﺳﺠﻴﻨًﺎ ﻣﻦ اﻟﻔﺮار ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﻛﺮﻛﻮك‪ ،‬وﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻫﺮب ‪ 11‬ﺳﺠﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﺳﺠﻦ دﻫﻮك ﰲ‬ ‫إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن اﻟﺸﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق آﺧﺮ أﻓﺎد ﻣﺼﺪر ﰲ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻣﺲ ﺑﺄن ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻨﺎﴏ ﰲ اﻟﴩﻃﺔ ﻗﺘﻠﻮا ﰲ‬ ‫ﻫﺠﻮم ﻣﺴﻠﺢ اﺳﺘﻬﺪف ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺷﻤﺎل ﺑﻐﺪاد‪.‬‬

‫وﻗﺎل اﻤﺼﺪر‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ«اﻟﺴﻮﻣﺮﻳﺔ‬ ‫ﻧﻴﻮز«‪ :‬إن »ﻣﺴﻠﺤﻦ ﻣﺠﻬﻮﻟﻦ ﻫﺎﺟﻤﻮا ﻓﺠﺮ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺑﺄﺳﻠﺤﺘﻬﻢ اﻟﺮﺷﺎﺷﺔ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﴩﻃﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﺎﺟﻲ ﺷﻤﺎل ﺑﻐﺪاد ﻣﻤﺎ أﺳﻔﺮ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر‪ ،‬اﻟﺬي ﻃﻠﺐ ﻋﺪم اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﺳﻤﻪ‪ ،‬أن »ﻗﻮة أﻣﻨﻴﺔ ﻃﻮﻗﺖ ﻣﻜﺎن اﻟﺤﺎدث وﻧﻘﻠﺖ‬ ‫اﻟﻘﺘﲆ إﱃ داﺋﺮة اﻟﻄﺐ اﻟﻌﺪﱄ ﻓﻴﻤﺎ ﻧﻔﺬت ﻗﻮة أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫أﺧﺮى ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻦ اﻤﻨﻔﺬﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻔﺮار«‪.‬‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﺳـﻴﺪﻧﻲ ‪ -‬أ ف ب واﺟﻪ اﻷﺳﱰاﻟﻴﻮن أﻣﺲ ﺗﺠﺪد ﺣﺮاﺋﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت‬ ‫ﻣﻊ ارﺗﻔﺎع درﺟـﺎت اﻟﺤﺮارة اﻟﺘﻲ ﺗﺠـﺎوزت اﻷرﺑﻌﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻋﺎد‬ ‫ﺳﻜﺎن إﱃ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ اﻟﺘﻲ أﺧﻠﻮﻫﺎ ﻟﻴﺠﺪوا أن اﻟﻨﺮان ﺣﻮّﻟﺘﻬﺎ رﻣﺎداً‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ أﺟﻬﺰة اﻹﻃﻔﺎء ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﻟﻨﻴﻮﺳﺎوث‬ ‫وﻳﻠﺰ روب روﺟـﺮز‪ ،‬إن »ﻫﺪﻓﻨﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﻮ أن ﻧﺨﻤﺪ ﻛﻞ ﺣﺮﻳﻖ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وأن ﻧﺘـﴫف ﺑﺄﻗﴡ درﺟـﺎت اﻟﴪﻋـﺔ‪ ،‬ﻷن اﻟﻈﺮوف‬ ‫اﻤﻨﺎﺧﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﺘﺪﻫﻮر اﻟﻴﻮم وﻻ ﻧﺤﺘﺎج ﻓﻌﻼً إﱃ ﺣﺮاﺋﻖ ﺟﺪﻳﺪة«‪.‬‬

‫ﻋﺸﺮات اﻻف ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﻓﻲ »ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط« ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ..‬وﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺈﺳﻘﺎﻃﻪ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫اﺗﺴﻌﺖ رﻗﻌﺔ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫واﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وﺳﻂ ﻫﺘﺎف‬ ‫»ﺟﻤﻌﺔ ورا ﺟﻤﻌﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻧﻄﻠﻌﻪ«‬ ‫وﻧﺪدوا ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ودﻋﻮا إﱃ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻂ اﺗﻬﺎﻣﺎت‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻳﻦ ﰲ اﻷﻧﺒﺎر ﺑﺴﻌﻲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ إﱃ ﺗﺠﻮﻳﻊ‬ ‫أﻫﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻬﻢ ﺑﻌﺪ إﻏﻼق ﻣﻨﻔﺬ‬ ‫»ﻃﺮﻳﺒﻴﻞ« اﻟﺤﺪودي ﻣﻊ اﻷردن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺷﻴﺦ ﻋﺸﺮة ﻣﺆﻳ ٌﺪ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎد‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺎﻟﻜﻲ ‪ 40‬رﺟﻼ ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮة وﺳﻂ‬ ‫ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ ،‬ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑﻐﺪاد‪ ،‬ﻋﺪﺗﻬﺎ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻤﺆﻳﺪة ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء أﻛﱪ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﺟﻤﻌﺔ اﻟﺮﺑﺎط‬ ‫واﺗﻬﻢ إﻣﺎم »ﺟﻤﻌﺔ اﻟﺮﺑﺎط«‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻣﺎدي اﻟﺸﻴﺦ ﻣﻜﻲ اﻟﻜﺒﻴﴘ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑـ »ﺗﺠﻮﻳﻊ اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ وإﺑﺎدﺗﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻏﻠﻖ‬ ‫ﻣﻨﻔﺬ )ﻃﺮﻳﺒﻴﻞ( اﻟﺤﺪودي‪،‬‬

‫واﻟﺘﺴﺒﺐ ﰲ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﻮم ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻻﻋﺘﺼﺎم اﻷﻧﺒﺎر أﻃﻠﻘﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﻳﻮم ﺟﻤﻌﺔ أﻣﺲ »ﻋﺮاﻗﻨﺎ واﺣﺪ«‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺧﻄﺒﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ وﺻﻔﺘﻬﺎ ﺑـ‬ ‫»ﺟﻤﻌﺔ اﻟﺮﺑﺎط«‪ ،‬ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻈﺎﻫﺮ‬ ‫اﻵﻻف ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻣﺎدي‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﺼﻼة اﻟﺘﻲ أُﻟﻘﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻴﺎ ٌن‬ ‫ﻟﺮﺟﻞ اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺴﻨﻲ اﻟﺒﺎرز‪ ،‬اﻟﻌﻼﻣﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺴﻌﺪي‪ ،‬ﺣﺬﱠر ﻓﻴﻪ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪام وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻔﺮﻗﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات واﻟﺘﴫﻳﺤﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ »ﺗﺆﺟﱢ ﺞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ«‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ إﱃ »أﺧﺬ اﻟﻌﱪ« ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﺼﻞ اﻟﻴﻮم ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑـ »إﺳﻘﺎط‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم«‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻤﻬﻢ أن‬ ‫أﻋﺪادﻫﻢ اﻟﻴﻮم ﻓﺎﻗﺖ اﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬دﻋﺎ اﻟﻜﺒﻴﴘ ﰲ‬ ‫ﺧﻄﺒﺘﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إﱃ إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﰲ ﻗﺮاراﺗﻬﺎ وﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬﺎ اﻤﻌﻴﺒﺔ‬ ‫ﺑﺘﺴﻤﻴﺔ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﺑـ »ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي‬ ‫اﻟﺪوﻻر«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً »أن اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‬ ‫أﻋﲆ وأﺳﻤﻰ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻮﺻﻒ‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﺿﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‬ ‫اﻤﺨﺰي«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑـ‬ ‫»اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأن ﻳﺤﴬ ﻣﻤﺜﻠﻮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮة ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﻨﻬﺠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻠﻤﻲ وﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ اﻤﴩوﻋﺔ«‪،‬‬ ‫ﺷﺎﻛﺮا ً ﻣﺮﺟﻌﻴﺎت دﻳﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻨﺠﻒ‬ ‫ﻟﻮﻗﻔﺘﻬﺎ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﺠﺎه ﺷﻌﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻜﺒﻴﴘ«أﻫﻤﻴﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋـﲆ وﺣـﺪة اﻟﻌـﺮاق واﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ »أن‬ ‫اﻤﻌﺘﺼﻤـﻦ ﻟـﻢ ﻳﻄﺎﻟﺒـﻮا ﰲ ﻳﻮم ﻣﺎ‬ ‫ﺑﺠﻌﻞ اﻷﻧﺒﺎر إﻗﻠﻴﻤـﺎ ً أو ﻛﻴﺎﻧﺎ ً ﻗﺎﺋﻤﺎ ً‬ ‫ﺑﺬاﺗـﻪ‪ ،‬ﺑـﻞ دﻋﻮا إﱃ وﺣـﺪة اﻟﺼﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻷﻧﺒﺎر ﻣﻨﻌﺖ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت أﺧﺮى‬ ‫ﻣـﻦ دﺧـﻮل اﻷﻧﺒـﺎر ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎم اﻤﻠﻴﻮﻧﻲ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ اﻤﴩﻓﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت‪ ،‬وﰲ اﺗﺼﺎل ﻫﺎﺗﻔﻲ ﻣﻊ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬ﻗﺎل اﻤﺼـﺪر‪» :‬إن وﻓﻮدا ً‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﺗﻢ ﻣﻨﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ اﻤﺘﻤﺮﻛﺰة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﻂ اﻟﺪوﱄ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬ﺑﻦ أﺑﻮﻏﺮﻳﺐ‬ ‫واﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺣﺎل دون وﺻﻮﻟﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﺳـﺎﺣﺎت اﻻﻋﺘﺼﺎم ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﻤﻄﺎﻟﺒﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وزراء ﰲ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‬ ‫وأﻗﻴﻤﺖ ﺻﻼة ﻣﻮﺣﺪة ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻊ أم اﻟﻘﺮى ﺑﺒﻐﺪاد‪ ،‬أ ﱠﻣﻬﺎ‬ ‫رﺋﻴﺲ دﻳﻮان اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺴﻨﻲ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻐﻔﻮر اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ‪ ،‬أﻋﻘﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺠﺎﻣﻊ دﻋﺖ‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﻧﺒﺬ‬ ‫اﻟﺘﻔﺮﻗﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬وإﻟﻐﺎء اﻤﺎدة »‪4‬‬ ‫إرﻫﺎب« واﻤﺴﺎءﻟﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪.‬‬

‫وأﻟﻘﻰ اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ ﺧﻄﺒﺔ دﻋﺎ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﱪﻤﺎن إﱃ »ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً »أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ أﻃﻴﺎف اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﻤﺎﻟﻪ إﱃ ﺟﻨﻮﺑﻪ‪ ،‬وﻗﻄﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻞ َﻣﻦ ﻳﺤﺎول إﺛﺎرة اﻟﻨﻌﺮات‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﺑﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻮاﺣﺪ«‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﺼﻼة ﺷﺎرك اﻤﺌﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ ،‬ورﺋﻴﺲ دﻳﻮان‬ ‫اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺴﻨﻲ أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻔﻮر‬ ‫اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ‪ ،‬ﰲ ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺳﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﺧﺮاج اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‪،‬‬ ‫وإﻗﺮار ﻗﺎﻧﻮن اﻟﻌﻔﻮ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑﺄﻋﲆ أﺻﻮاﺗﻬﻢ‬ ‫ﺷﻌﺎرات راﻓﻀﻪ ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻟﻮا ﺑﺎﻟﺤﺮف اﻟﻮاﺣﺪ »ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫ورا ﺟﻤﻌﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻧﻄﻠﻌﻪ«‪ ،���و‬ ‫ﻧﺪدوا ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬ودﻋﻮا إﱃ اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻬﻢ رﻓﻌﻮا‬ ‫ﻻﻓﺘﺎت ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ »ﻻ ﻟﺘﺴﻴﻴﺲ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎء«‪ ،‬و«ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻳﻘﺎف‬ ‫اﻻﻋﺘﻘﺎﻻت اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣﺠﺎﻣﻴﻊ ﻟـ »ﺣﺰب اﻟﻠﻪ«‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻹﻃﺎر‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪ ﻣﻔﺘﻲ‬ ‫اﻟﺪﻳﺎر اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ راﻓﻊ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻗﻴﺎم ﻣﺠﺎﻣﻴﻊ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟـ »ﺣﺰب اﻟﻠﻪ«‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺮاض اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫ﰲ ﺑﻐﺪاد أﻣﺎم ﻣﺮأى وﻣﺴﻤﻊ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻔﺖ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات واﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت ﺳﺘﺴﻤﺮ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺤﺘﺠﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ ﰲ ﺗﺠﻤﻊ وﺳﻂ‬ ‫ﺳﺎﻣﺮاء‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪15‬‬ ‫أﻟﻒ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ‪» ،‬إﻧﱠﻨﺎ ﻧﻨﺘﻘﺪ ﺑﺸﺪة‬ ‫ﻗﻴﺎم ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎ ﻣﺴﻠﺤﺔ ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫وﺳﻂ ﺑﻐﺪاد أﻣﺎم ﻣﺮأى وﻣﺴﻤﻊ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫اﻟﻘﻮات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺗﻬﺪد ﻓﻴﻪ ﺑﺈﺑﺎدة اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ إذا اﺳﺘﻤﺮ ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫﺮ‬ ‫وﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻪ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ اﻤﴩوﻋﺔ«‪.‬‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻠﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﰲ ﻏﻀﻮن ذﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 40‬ﺷﺨﺼﺎً‪ ،‬ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﺗﺄﻳﻴﺪا ً ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وﰲ ﺣﻦ دﻋﻮا ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي‬ ‫اﻷﻧﺒﺎر إﱃ ﻓﺘﺢ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻂ ﺑﻦ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ واﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬اﺗﻬﻤﻮا‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺑﺎﻻﻧﻘﻴﺎد وراء‬ ‫أﺟﻨﺪات ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺗﺤﺎول إﻋﺎدة‬ ‫اﻟﻌﺮاق إﱃ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻗﺎدﻫﻢ أﻣﻦ ﻋﺎم ﻛﺘﻠﺔ أﺑﻨﺎء اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﻐﻴﺎرى ﻋﺒﺎس اﻤﺤﻤﺪاوي‪،‬‬ ‫ﺷﻌﺎرات ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬ورددوا‬ ‫ﻫﺘﺎﻓﺎت ﺗﺆﻳﺪ رﺋﻴﺴﻬﺎ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫وﻓﻴﻤﺎ ﻫﺎﺟﻤﻮا رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ ورﺋﻴﺲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﻳﺎد ﻋﻼوي‪ ،‬واﻟﻨﺎﺋﺐ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮاﻧﻲ‪ ،‬اﺗﻬﻤﻮا أﻣﺮﻳﻜﺎ وإﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ودول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮف وراء‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺤﻤﺪاوي ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻦ‪» :‬ﻧﺪﻋﻮ إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﰲ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫دﻋﻮة ﻋﺸﺎﺋﺮﻳﺔ إﱃ ﻓﺘﺢ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻷن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻗﺪﻣﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪوﻧﻪ«‪ ،‬ﻋﺎدًا أن »اﻻﺳﺘﻤﺮار‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫﺮ ﻳﻌﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻷﺟﻨﺪات‬ ‫ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﺗﻘﻮد اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات وﺗﺤﺎول‬ ‫إﻋﺎدة اﻟﻌﺮاق إﱃ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ اﻤﺤﻤﺪاوي ﺑـ »إﻗﺎﻟﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب أﺳﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﻇﻬﻮره ﰲ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻧﻴﻨﻮى«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ »ﺗﺮك‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ واﻧﺤﺎز إﱃ ﻛﺘﻠﺔ ﺻﻐﺮة‬

‫)إ ب أ(‬ ‫ﺟﺪا ً ﺗﺮأﺳﻬﺎ ﻗﻄﺮ وﺗﺮﻛﻴﺎ واﻟﺪوﻻر‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﲇ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫أن »ﺣﻀﻮر رﺋﻴﺲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫إﻳﺎد ﻋﻼوي اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﻄﺎرﺋﺔ ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب ﻛﺎن ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬﺎ إﱃ ﺟﻠﺴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺜﻴﺔ«‪.‬‬ ‫اﻟﺴﻴﺴﺘﺎﻧﻲ‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻤﺜﻞ اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وﺧﻄﻴﺐ اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﻛﺮﺑﻼء‪ ،‬ﻋﲇ اﻟﺴﻴﺴﺘﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺣ ﱠﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫ووﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ ﻫﺬه اﻷزﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺷﺘﺪت ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﻷ ﱠن اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﻀﺎﻣﻨﻴﺔ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ ﻋﺎﺗﻖ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎء ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺼﺢ أن ﻳﺮﻣﻲ ﻛﻞ ﻃﺮف‬ ‫ﻛﺮة اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﻄﺮف‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ ﰲ ﺻﻼة‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ودﻋﺎ إﱃ اﻻﺳﺘﻤﺎع‬ ‫إﱃ اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﴩوﻋﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻃﺮاف واﻤﻜﻮﻧﺎت ودراﺳﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻄﺎﻟﺐ وﻓﻖ أﺳﺲ ﻣﻨﻄﻘﻴﺔ‪ ،‬ووﻓﻖ‬ ‫ﻣﺒﺎدئ اﻟﺪﺳﺘﻮر واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﻨﺎﻓﺬة‪،‬‬ ‫وﺻﻮﻻ ً إﱃ إرﺳﺎء دﻋﺎﺋﻢ دوﻟﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﻣﺆﺳﺴﺎت دﺳﺘﻮرﻳﺔ‬ ‫ﺗُ َ‬ ‫ﺤﱰ ُم ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪،‬‬ ‫وﻋﺪم اﻟﻠﺠﻮء إﱃ أي ﺧﻄﻮة ﺗﺆدي إﱃ‬ ‫ﺗﺄزﻳﻢ اﻟﺸﺎرع‪ ،‬ﺑﻞ اﻤﻄﻠﻮب ﺧﻄﻮات‬ ‫ﺗﻬﺪئ ﻣﻦ اﻷوﺿﺎع‪ ،‬وﺑﺎﻟﺨﺼﻮص‬ ‫ﺗﻬﺪﺋﺔ اﻟﺸﺎرع واﻤﻮاﻃﻦ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ‪ ..‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻋﺪم اﻟﺴﻤﺎح‬ ‫ﺑﺄي اﺻﻄﺪام ﺑﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻧﺪﻋﻮ ﻫﺬه اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫إﱃ ﺿﺒﻂ اﻟﻨﻔﺲ وﻋﺪم اﻻﻧﻔﻌﺎل‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻬﺪوء وﺣﻜﻤﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ‪ :‬ﺣﻞ ﻋﺪد ﻛﺒﻴﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻼت رﺟﺎل‬ ‫اŒﻋﻤﺎل اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺼﺮ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬واس‬ ‫ﻗﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻤﴫي ﺣﺎﺗﻢ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬إﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﺎن‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫ﺣﻞ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻼت وﻟﻢ ﻳﺘﺒﻖ ﺳﻮى‬ ‫ﻋﺪد ﻣﺤﺪود ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﺠﺮي ﺣﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ‬

‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻬﺎت‪ .‬ودﻋﺎ ﺻﺎﻟﺢ ﺧﻼل ﻟﻘﺎﺋﻪ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻤـﴫي ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻤﴫي اﻤﺸـﱰك أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ إﻋﺎدة ﺗﺸﻜﻴﻠﻪ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ إﱃ زﻳﺎدة اﺳﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﻢ داﺧﻞ‬ ‫ﻣـﴫ ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﻟﺘﻴﺴـﺮات‬ ‫واﻤﻤﻴﺰات اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ ﻣﴫ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮﻗـﻊ واﻟﺴـﻮق اﻟﻜﺒـﺮ وﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﻘﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﻜﻬﺎ ﰲ‬

‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺘﺠـﺎرة وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻤﻤﻴﺰات‬ ‫اﻷﺧـﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ ﻧﺠﺎح ﺗﻠﻚ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ اﻧﻄﻼﻗـﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وﻓﺘﺢ أﻓﺎق ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺘﻌﺎون اﻤﺸﱰك ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﻣﴫ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً إﱃ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﻔﺮص‬ ‫اﻤﺘﺎﺣﺔ واﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻮاﻋﺪ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫واﻤﴫي ﺧﺎﺻﺔ وأن ﻫﻨﺎك ﻓﺮﺻﺎ ً وإﻣﻜﺎﻧﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﰲ‬

‫إﻃﺎر رؤﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺒﻨـﺎء ﻋﻼﻗﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻗﻮﻳﺔ‬ ‫واﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺧـﻼل اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻤﴫي ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي اﻤﴫي ﺣﺴﻦ ﻣﺎﻟﻚ أن أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺳـﻴﻘﻮﻣﻮن ﺑﺰﻳﺎرة ﺧﻼل ﻣـﺎرس إﱃ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﲆ‬ ‫رأس وﻓﺪ ﺗﺠﺎرى ﻛﺒﺮ ﻟﻌﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﺸـﱰك ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻮﺿﻊ رؤﻳﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت وزﻳﺎدة اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻤﺸﱰﻛﺔ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻮﺳﻢ اﻟﻌﻤﺮة ﻳﺤ ﱢﻘﻖ ‪ ٣٫٥‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل إﻳﺮادات ﻟﻔﻨﺎدق اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻤﻘﺪﺳﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬

‫أﺣﺪ اﻟﻔﻨﺎدق اﻤﺠﺎورة ﻟﻠﺤﺮم اﻤﻜﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ »اﻟـﴩق« رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨـﺎدق ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ وﻟﻴﺪ أﺑﻮ ﺳـﺒﻌﺔ‪ ،‬ﻋـﻦ أن ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤﺮة ﺧﻼل‬ ‫ﻋـﺎم ‪1433‬ﻫـ ﺣﻘﻖ إﻳﺮادات ﻟﻔﻨﺎدق اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎوزت ‪ 3.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ .‬وﻗﺎل إن ارﺗﻔﺎع ﻧﺸﺎط اﻟﻔﻨﺎدق‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ واﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻌً ﺎ ً‬ ‫ﻗﻴﺎﺳـﺎ ﻋﲆ اﻟﻈﺮوف اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ واﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬إﻻ أن ﺣﺠﻢ اﻹﻳﺮادات اﻤﻘـﺪرة ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻤﺮة ﺧﺎﻟﻒ اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺤﺠـﻢ اﻹﻳﺮادات ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ‪ .‬وأﺿﺎف أﺑﻮ ﺳﺒﻌﺔ أن ﺳﻌﺮ اﻟﻠﻴﻠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ﻟﺤﺠﻮزات‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺪﻳﻨﻲ »ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن« ﺑﻠﻎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف رﻳﺎل‬

‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎن ﻟـ |‪ :‬اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻜﺒﻴﺮة ﻟﻦ ﺗﺘﺨﻠﻰ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ..‬وﺗﻜﻠﻔﺔ اﻧﺘﺎج أﻏﻠﻰ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫اﺳـﺘﺒﻌﺪ ﺧﺒـﺮان اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎن‬ ‫أن ﺗـﺆدي ﺗﺪاﻋﻴﺎت ﻗﺮار وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺮﻓـﻊ رﺳـﻮم ﺗﻜﻠﻔـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ إﱃ ﻫﺠـﺮة‬ ‫رؤوس اﻷﻣـﻮال اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫إﱃ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ .‬وﻃﺎﻟﺒـﺎ ﺑﺈﻋـﺎدة‬ ‫اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ اﻟﻘـﺮار اﻟـﺬي ﻳﺘﻮﻗـﻊ أن‬ ‫ﻳﻜﺒـﺪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﺗﺼـﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 18‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« اﻤﺤﻠـﻞ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻀـﻞ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨـﻦ‪ ،‬إﻧـﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﺒﻌﺪ أن ﺗﺘﻮﺟّ ـﻪ رؤوس‬ ‫اﻷﻣﻮال اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ اﻹﻣـﺎرات أو‬ ‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ أو أي ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻷن ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻷﻋﻤـﺎل ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌـﺔ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻣـﻦ أراد ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﺒﻠـﻎ‬ ‫‪ 2400‬رﻳـﺎل ﻛﺮﺳـﻮم ﻋﻤﺎﻟﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟـﻦ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺗﻮﻓﺮﻫـﺎ‬ ‫ﰲ اﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﺳـﻴﺠﺪ‬ ‫اﻟﻐـﻼء ﻫﻨـﺎك أﺿﻌﺎﻓﺎً‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺤﻤﻞ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻤﻌﻴﺸـﺔ واﻟﴬاﺋﺐ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﴪﻳﻊ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ وﻣﺸﺘﻘﺎت اﻟﺒﱰول واﻟﻌﻼج‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺪﺧـﻼت اﻹﻧﺘـﺎج وإدارة اﻷﻋﻤﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ أﻏﲆ ﻣـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أن اﻟﺴﻮق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫﻲ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻤﺸﱰﻳﺎت واﻻﺳﺘﻬﻼك وﺗﻮرﻳﺪ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺎت‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ اﻟﺒﻮﻋﻴﻨﻦ ﻗﺎﺋﻼً‪ :‬ﻣﻦ‬ ‫أراد ﺗﺮك اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫ﻷﺧـﺮى ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻷﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺤﺘﺎج ﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﺑﻀﺎﻋﺘـﻪ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺳـﻴﺘﺤﻤﻞ أﻋﺒـﺎء وﻧﻔﻘﺎت‬

‫إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻟﺘﺄﻣﻦ أﺟـﻮر اﻟﻨﻘﻞ وﻏﺮه‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌ ّﺪ زﻳﺎدة ﰲ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺨﺒـﺮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫أن ﻣـﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪ أن اﻟﺴـﻮق اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‬ ‫ﺳﺘﻮﻓﺮ ﻋﻠﻴﻪ رﺳﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺳﻴﻔﺎﺟﺄ‬ ‫ﺑﺮﺳﻮم أﺧﺮى ﻏﺮ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ وﺑﺄﺳﻌﺎر‬ ‫وﺗﻜﻠﻔﺔ إﻧﺘـﺎج ﻣﺮﺗﻔﻌﺘﻦ رﺑﻤﺎ ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻷﺿﻌﺎف ﺗﻜﻠﻔﺔ زﻳﺎدة رﺳﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً أن‬ ‫ﺗﺘﺠـﻪ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻘﻮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺨـﲇ ﻋﻦ اﻟ���ـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻤﺠـﺮد ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﻠﻔـﺔ ﻣﺪﺧـﻼت‬ ‫اﻹﻧﺘﺎج ‪ %0,03‬ﻧﺘﻴﺠﺔ زﻳﺎدة ﺗﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ .‬ورأى أن وﺿﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻮﻳـﺖ ﺳـﻴﺊ ﻷن اﻟﻜﻮﻳـﺖ ﻏﺮ‬ ‫ﻗـﺎدرة ﻋﲆ دﻋـﻢ ﺻﻨﺎﻋﺘﻬـﺎ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﻬـﻮض ﺑﻬﺎ ﺑﺠﻠﺐ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺿﻌـﻒ اﻟﺒﻨـﻰ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر وﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج وﻟﻠﺼﻨﺎﻋـﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺪاً‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻﺗـﺰال ﰲ ﺑﺪاﻳﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺪﻋﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺪﻋﻢ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬اﺳـﺘﺒﻌﺪ رﺋﻴـﺲ‬

‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﺟـﺪة‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﴪﻳـﻊ‪ ،‬ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬وأﻓﺎد أن‬ ‫ﺗﻮﺟﻪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ اﻟﺤﺎﱄ ﻫﻮ إﻋﺎدة‬ ‫دراﺳﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﻢ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻛﱪ‬ ‫ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﻣﻤﻜﻨـﺔ ﺑﻌﺪ ﻓـﺮض ﻗﺮار‬ ‫اﻟــ‪ 2400‬رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﴬورة‬ ‫إﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻘـﺮار اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﺒﺪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ 18‬ﻣﻠﻴـﺎرا ً ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ‪ ،‬أو‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﺰﻳﺎدة ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺪرﻳﺠﻲ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ اﻤﻨﻄـﻖ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %50‬ﺳـﻌﻮدة ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻤﻘـﺎوﻻت واﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ أﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﻣﻬﻦ‬ ‫ﻛﻬـﺬه‪ ،‬ﺑـﻞ اﻟﻬـﺪف اﻷﺳـﺎس ﻫـﻮ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﺼﻞ‬ ‫ﻤﺴـﺘﻮى أﻋﲆ«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن أﻋﺪاد‬ ‫اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫أﻗـﻞ ﺑﻜﺜـﺮ ﻣـﻦ أﻋـﺪاد اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن أﺻﺤـﺎب اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﻴﺴـﻮا ﺿـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدة‪.‬‬

‫ﻣﻨﺘﺪى اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﺒﺤﺚ إﻧﺸﺎء ﺻﻨﺪوق‬ ‫ﻋﺮﺑﻲ ﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﺸﺮوﻋﺎت اŒﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﺗﻨﻄﻠـﻖ اﻟﻴـﻮم ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‬ ‫اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺘﺤﻀـﺮي ﻟﻠﻘﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳـﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻤﻘﺮرﻋﻘﺪﻫـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﰲ اﻟﺤـﺎدي واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳـﺮ اﻟﺠﺎري‪ ،‬وﻳﺮﻋﻰ اﻤﻨﺘﺪى وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﻈﻤـﻪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌـﺎم ﻟﻐﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ واﻟﺰراﻋﺔ ﻟﻠﺒﻼد‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان ) ﻧﺤﻮ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻓﺎﻋﻠـﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﰲ ﻣﺒﺎدرات‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ واﻟﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي (‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ‪ 500‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ رﺳﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬

‫وزراء‪ ،‬ﺳﻔﺮاء ودﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬رؤﺳﺎء‬ ‫ﻏﺮف ﻋﺮﺑﻴـﺔ واﺗﺤﺎداﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫ﺗﻤﻮﻳﻞ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ورؤﺳﺎء ﺑﻨﻮك ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﺳـﻴﺪات ورﺟـﺎل‬ ‫أﻋﻤـﺎل‪ ،‬ورؤﺳـﺎء ﴍﻛﺎت ﺗﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫وﺻﻨﺎﻋﻴﺔ وزراﻋﻴﺔ واﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺎﻗـﺶ اﻤﻨﺘﺪى ﺧـﻼل اﻟﻴﻮم‬ ‫وﻏـﺪ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣﺤـﺎور ﻳﺘﻌﻠـﻖ اﻤﺤﻮر‬ ‫اﻷول ﺑﺎﻟﺼﻌﻮﺑـﺎت اﻟﺘـﻲ واﺟﻬـﺖ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻗـﺮارات اﻟﻘﻤﺘـﻦ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺘﻦ‬ ‫وإﺑـﺮاز أوﻟﻮﻳـﺎت اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﺿﻮء اﻤﺴﺘﺠﺪات‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﱰﻛﺰ اﻤﺤﻮر‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﲆ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣـﻦ اﻟﻘﻤـﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﺪاﻋﻴـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﺗﺪﻓﻘﺎت اﻟﺘﺠﺎرة واﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺒﻴﻨﻲ‪ ،‬واﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﺗﻌﺰﻳﺰ وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﻌﻘﻮد اﻤﻮﻗﻌﺔ‬

‫ﺑﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﺤﻜﻮﻣﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﺘﺠـﺎرة‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺒﻴﻨﻴـﺔ وﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت ﺗﻔﻌﻴﻞ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺤـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى‪ .‬وﻳﺘﻨـﺎول اﻤﺤـﻮر اﻟﺜﺎﻟـﺚ‬ ‫اﻟﱰوﻳـﺞ ﻟﻌــﺪة ﻣـﴩوﻋﺎت رﻳﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻜﺎﻣـــﻞ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ورش ﻋﻤﻞ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ‪.‬‬ ‫وﻳﺒﺤـﺚ ﺧـﱪاء وﻣﺨﺘﺼﻮن ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎﻟﻦ اﻟﺰراﻋـﻲ واﻟﺤﻴﻮاﻧﻲ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪى ﻣﺒـﺎدرة ﻟﺘﺤﺴـﻦ ورﻓـﻊ‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻟﻘﻤـﺢ ﰲ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤﺨﻠﻔﺎت اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴﺔ‬ ‫واﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻔـﻲ اﻷﻣﺜﻞ ﻟﻠﻤﺨﻠﻔـﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﺳـﺘﻘﺮار اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫ﺑﺄﺳـﻮاق اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻳﻄـﺮح اﻤﻨﺘﺪى‬

‫ﻣﺒﺎدرة ﻟﺘﻮﺣﻴـﺪ اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬وأﺧـﺮى ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺻﻨـﺪوق ﻋﺮﺑﻲ ﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻐﺬاﺋـﻲ ﻋﲆ أﺳـﺲ ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻳﻤـﻮل اﻟﺼﻨـﺪوق ﻣـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺎﻧﺤﺔ واﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻄﺮح ﻣﴩوﻋﺎ ﻹﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﻠﺤﻮم اﻟﺤﻤﺮاء ﰲ اﻟﺴـﻮدان وﴍﻛﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺰراﻋﻲ ﺑﺎﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟــ« اﻟـﴩق« رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺒﻄـﻲ‪ ،‬إن اﻤﻨﺘـﺪى ﻟـﻦ‬ ‫ﻳﺘﻄـﺮق إﱃ ﻣﺸـﺎﻛﻞ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ ﰲ أﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ‪ ،‬إذ إن ﻟﺪﻳـﻪ‬ ‫ﻣﺤﺎور ﺛﺎﺑﺘـﺔ ﻟﻠﻨﻘـﺎش‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸـﺎﻛﻞ ﻗﺪ ﺗﻨﺎﻗﺶ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻴﺎت‬ ‫ﺛﺎﻧﻮﻳـﺔ ﺑـﻦ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ واﻟـﺪول‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻠﻔﻨﺎدق ذات اﻟﺨﻤﺴـﺔ ﻧﺠﻮم اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺤـﺮم اﻤﻜﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨًﺎ‬ ‫أن ﻣﻌـﺪل اﻹﻗﺎﻣﺔ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻌﺘﻤﺮ اﻟﻮاﺣﺪ ﺑﻠـﻎ ‪ 650‬رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وأن ﻧﺴـﺐ إﺷـﻐﺎل ﻋﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎدق اﻤﻄﻠﺔ ﻋﲆ اﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮام‪ ،‬وﺻﻠﺖ إﱃ ‪ 100٪‬ﻳﻮﻣﻴًﺎ‪ .‬وأﻛﺪ أن ارﺗﻔﺎع ﻋﺪد ﺗﺄﺷﺮات‬ ‫اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ اﻟﺘﻲ ﺳـﺠﻠﺖ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن ﺗﺄﺷﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺨﻤﺴـﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﻣﺎﺋﺘﻲ أﻟـﻒ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺻﻨﻔﺖ‬ ‫ﻋﺎﺋﺪات اﻟﻔﻨﺎدق ﺑﺎﻷﻗﻮى‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻹﻳﻮاء ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﺗﺠﻬﻮا إﱃ اﻤﻌﺘﻤﺮ اﻟﺪاﺧﲇ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ودول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬ﻋﻘـﺐ أﺣﺪاث ﻣﺎ ﻳﺴـﻤﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ أﺑﻮ ﺳـﺒﻌﺔ اﺳﺘﻤﺮار ارﺗﻔﺎع اﻟﻌﺎﺋﺪات اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ آﻟﻴـﺔ واﺿﺤﺔ ﻤﻌﺘﻤﺮي اﻟﺪاﺧﻞ ﺑﺤﻜـﻢ اﻷﻋﺪاد اﻤﻠﻴﻮﻧﻴﺔ‬

‫اﻤﺮﺗﻘﺒـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣﻦ اﻤﻤﻜـﻦ أن ﺗﺤـﺪث ً‬ ‫ﻓﺎرﻗﺎ ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤً ﺎ أن ﻗﻄﺎع اﻟﻔﻨﺪﻗﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ﻃﻠﺒًـﺎ ﻣﺘﺰاﻳﺪًا ﻣـﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻷﺳـﻮاق‪ ،‬وﺗﺤﺴـﻨًﺎ ﻣﻠﺤﻮ ً‬ ‫ﻇﺎ ﰲ ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬واﺳﺘﺒﻌﺪ ﻧﻘﺺ اﻷﻋﺪاد اﻤﻌﺘﺎدة ﻣﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺮة ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪ ﻧﺰاﻋﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪًا ﻋﲆ أن اﻟﻄﻠﺐ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﺳـﺠﻞ أرﻗﺎﻣﺎ ﻣﻤﻴﺰة‪ .‬وأﻛﺪ أﺑﻮ‬ ‫ﺳـﺒﻌﺔ أن اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣـﺪن اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻖ ﻋﺎﺋﺪا ﻣﻐﺮﻳﺎ ﻷي ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻳﺮﻏﺐ‬ ‫ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ‪ ،‬ﻟﻌﺎﻣﻞ اﻻﺳـﺘﻤﺮارﻳﺔ واﻟﻄﻠﺐ اﻤﺘﻮﻓﺮﻳﻦ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴـﻠﻤﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫رﻓﻊ ﺟﻮدة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ وﻣﺴﺘﻮى ﺗﺼﻨﻴﻔﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﺤﻤﻞ أﻋﺒﺎء ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﻋﻨﴫ »اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ« اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اقتصاد‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫وماذا بعد؟!‬

‫يثمن تسهيات المملكة لمهرجان الموروث الشعبي الكويتي‬ ‫سفير الكويت ِ‬

‫كم تكلفة‬ ‫حل مشكات‬ ‫ااقتصاد‬ ‫السعودي؟!‬

‫الكويت ‪ -‬الرق‬

‫عبدالحميد العمري‬

‫س�ؤا ٌل عماق جداً‪ ،‬بل هو اأثقل وزنا ً عى امستوى‬ ‫ااقتص�ادي! تُش�تق من�ه أس�ئلة تالية؛ كالس�ؤال عن‬ ‫الف�رة الزمني�ة الازم�ة لتنفي�ذ الحل‪ ،‬وم�ن الجهات‬ ‫امعني�ة بتنفي�ذه ي القطاع�ن الحكوم�ي والخ�اص‪،‬‬ ‫وه�ل التكلفة ثابتة أم متزاي�دة أو متناقصة عر الزمن‬ ‫الاحق‪ ،‬وكثر من اأس�ئلة اأخرى التي يصعب ردها‬ ‫هنا لضيق امساحة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بداية يجب رصد تلك (امشكات) وتبويبها‪ ،‬للتم ّكن‬ ‫م�ن تقدي�ر تكلفة حل كل مش�كلة منفصل�ة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫جمعه�ا واس�تنتاج التكلف�ة اإجمالية للحل�ول‪ .‬ومن‬ ‫الرورة إع�ادة التقييم من فر ٍة أخ�رى‪ ،‬تنقيحا ً أي‬ ‫تجاوزات س�ابقة‪ ،‬زياد ًة أو نقصا ً ي التقييم أو ي رصد‬ ‫أن ّ‬ ‫امش�كات‪ .‬أم ٌر آخر يجب أخذه بع�ن ااعتبار؛ َ‬ ‫تأخر‬ ‫حل أيّ من تلك امش�كات من شأنه أن يُفاقم ويزيد من‬ ‫أن رعة الحل قد ّ‬ ‫تكلفة الحل‪ ،‬والعك�س صحيح َ‬ ‫توفر‬ ‫عليك أمواا ً طائلة أنت ي ِ‬ ‫أمس الحاجة إليها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومن نوافذ احتماات زيادة التكلفة عليك أيضا؛ أنك‬ ‫سياسات خاطئة‪ ،‬أو ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫تول امسؤولية‬ ‫قرارات أو‬ ‫قد تتخذ‬ ‫من ليس أهاً لها ي اأصل‪ ،‬أو تتجاهل حاً كان اأنسب‬ ‫أمام�ك‪ ،‬كل هذا بالطبع له تكاليفه الباهظة‪ ،‬ش�ئت أم‬ ‫أبيت!‬ ‫اآن‪ :‬من لديه (الجهات الرسمية‪ ،‬مراكز الدراسات)‬ ‫ااس�تعداد لخ�وض تجرب�ة اإجابة عن هذا الس�ؤال؟!‬ ‫وهل لدينا قيمة الحل أم ا؟!‬ ‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫ينطلق مهرجان ام��وروث‬ ‫الشعبي الكويتي الثاثاء امقبل‪،‬‬ ‫برعاية أمر الكويت الشيخ‬ ‫صباح اأحمد الصباح‪ ،‬وأعلنت‬ ‫اللجنة امنظمة للمهرجان الذي‬ ‫يتأهب لعامه الثالث‪ ،‬أن امهرجان‬ ‫الذي يستمر مدة شهر‪ ،‬يتضمن عددا‬ ‫من الفعاليات وامسابقات امختلفة‬ ‫وامخصصة لفئات اإبل والهجن‬ ‫والخيل واماعز واأغنام والصقور‬ ‫وسباق صيد السمك‪.‬‬ ‫ونوه سفر دولة الكويت لدى‬ ‫امملكة الشيخ ثامر جابر اأحمد‬ ‫الصباح بهذا امهرجان السنوي الذي‬ ‫يش ّكل مناسبة موسمية تجمع عشاق‬ ‫ال��راث ي الكويت ودول مجلس‬ ‫التعاون الخليجي‪ ،‬مؤكدا ً أن الراث‬ ‫الخليجي مفخرة لنا جميعا ً بوصفه‬ ‫صورة من صور التاحم التي توحد‬ ‫ماض مشرك وحار‬ ‫شعوبنا عى ٍ‬ ‫ومستقبل ومصر واح��د‪ .‬وأشاد‬ ‫الجابر بالرعاية الكريمة من أمر‬ ‫الباد لهذا امهرجان الكبر؛ ما أضفى‬ ‫عليه طابعا ً متميزا ً وأكسبه أهمية‬ ‫استثنائية لدى امشاركن وامتابعن‬ ‫لفعاليات امهرجان ومسابقاته‪.‬‬ ‫وهنأ الشيخ ثامر جابراأحمد‬ ‫الصباح امملكة العربية السعودية‬ ‫قياد ًة وشعبا ً بنجاح مهرجان جائزة‬

‫املك عبدالعزيز مزاين اإبل ي أم‬ ‫رقيبة‪ ،‬مشيدا ً بهذا الحدث السنوي‬ ‫امهم لدى الكثر من ماك اإبل‬ ‫ومحبي الراث ي امملكة ومنطقة‬ ‫الخليج‪ ،‬وثمن الرعاية الكريمة لهذا‬ ‫امهرجان من صاحب السمو املكي‬ ‫اأمر مشعل بن عبدالعزيزرئيس‬ ‫هيئة البيعة رئيس اللجنة العليا‬ ‫امنظمة مهرجان جائزة املك‬ ‫عبدالعزيز مزاين اإبل ومايقوم به‬ ‫من دور كبر ي إنجاح هذه امسابقة‬ ‫السنوية من خال الجوائز القيمة‬ ‫ي هذا الصدد بما يساهم بإبقاء‬ ‫اإبل جزءا ً من منظومتنا الراثية‬ ‫وحارنا الزاهر‪ .‬وقدم الشيخ ثامر‬

‫اأمر محمد بن نايف‬

‫اأمر محمد بن فهد‬

‫اأمر جلوي بن عبدالعزيز‬

‫الجابر شكره وتقديره لصاحب‬ ‫السمو املكي اأمر محمد بن نايف‬ ‫بن عبدالعزيز وزير الداخلية ‪،‬‬

‫وصاحب السمو املكي اأمر محمد‬ ‫بن فهد أمر امنطقة الرقية‪،‬‬ ‫واأم��ر جلوي بن عبدالعزيز بن‬

‫مساعد نائب أمر امنطقة الرقية ‪،‬‬ ‫وكافة الوزارات واإدارات الحكومية‬ ‫امعنية‪ ،‬مثمنا ً كافة الجهود امبذولة‬

‫الشيخ صباح اأحمد ي زيارة سابقة للمهرجان‬

‫قال إن دعم أمير المنطقة ضاعف مساحة جدة‪ 3‬من ‪ 20‬إلى ‪ 79‬مليون متر مربع‬

‫الربيعة‪ :‬طريق الصناعة سيوصل ااقتصاد السعودي إلى مصاف الدول الصناعية الكبرى‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫تفقد وزير التجارة والصناعة‬ ‫رئي�س مجل�س إدارة هيئ�ة‬ ‫ام�دن الصناعي�ة ومناط�ق‬ ‫التقني�ة الدكت�ور توفي�ق‬ ‫الربيعة‪ ،‬ع�ددا ً من مروعات‬ ‫التطوير ي امدينة الصناعية الثانية‬ ‫والثالث�ة ي ج�دة ‪ ،‬عى مس�افة ‪35‬‬ ‫كل�م جنوب جدة ع�ى طريق الليث‪.‬‬ ‫وافتتح ثاث�ة مصانع ي جدة‪ 1‬هي‬ ‫مصان�ع محم�ود س�عيد‪ ،‬مصن�ع‬ ‫جمجوم للصناعات الطبية‪ ،‬ومصنع‬ ‫حلوني إخوان‪.‬‬ ‫وق�ال د‪ .‬الربيعة‪ :‬قبل أش�هر‬ ‫وضع صاحب الس�مو املكي اأمر‬ ‫خال�د الفيص�ل أم�ر منطق�ة مكة‬ ‫امكرم�ة حجر أس�اس تطوير جدة‬ ‫‪ ،3‬وس�اهمت توجيهاته ي توس�عة‬ ‫مساحة جدة‪ 3‬من ‪ 20‬مليون م‪ 2‬إى‬ ‫‪ 79‬ملي�ون م‪ ،2‬واآن تظه�ر معالم‬ ‫ام�روع ع�ى أرض الواقع‪ ،‬وهناك‬ ‫إقب�ال لبناء مصانع جديدة وس�يتم‬ ‫الب�دء باإنت�اج ي ه�ذه امصان�ع‬ ‫بالتزام�ن م�ع أعم�ال التطوي�ر‪،‬‬ ‫وأضاف أن الصناعين يجدون دعما ً‬ ‫ممي�زا ً من أم�ر امنطقة اس�تثمار‬

‫الف�رص والجاذبي�ة ااقتصادي�ة‬ ‫للمروع�ات الصناعية‪ .‬وأش�ار إى‬ ‫أن توفر م�دن لهاتن امدينتن كان‬ ‫س�ببا ً ي اس�تقطاب أكثر من ‪500‬‬ ‫مروع صناعي ستلعب دورا ً رائدا ً‬ ‫ي توف�ر ف�رص عم�ل للمواطن�ن‬ ‫وإنتاج منتجات وطنية مميزة تزيد‬ ‫من صادرات امملكة وتنوع مصادر‬ ‫الدخ�ل وتوط�ن التقني�ة وامعرفة‪،‬‬ ‫وأكد الربيعة أن الدولة تقدم حوافز‬ ‫وتس�هيات جاذب�ة لاس�تثمارات‪،‬‬ ‫ومدن تقدم فرصا ً صناعية وخدمية‬ ‫واع�دة‪ ،‬وباب ااس�تثمار الصناعي‬ ‫مفت�وح للجميع وطري�ق الصناعة‬ ‫بامملكة سيوصل ااقتصاد الوطني‬ ‫إى مصاف الدول الصناعية الكرى‪.‬‬ ‫وتع�د ج�دة‪ 2‬مدين�ة صناعية‬ ‫متكامل�ة الخدم�ات مس�احتها ‪8‬‬ ‫ماي�ن م‪ ،2‬وت�م تخصي�ص كامل‬ ‫مس�احتها مروع�ات صناعي�ة‬ ‫جدي�دة‪ ،‬ل�ذا ب�دأت م�دن بتطوير‬ ‫جدة‪ 3‬والبالغة مساحتها ‪ 79‬مليون‬ ‫م‪ ،2‬وقد أنفق�ت مدن أكثر من ‪2.2‬‬ ‫ملي�ار ري�ال عى مروع�ات البنية‬ ‫التحتية ي امدينتن‪.‬‬ ‫وينت�ج مصن�ع محم�ود‬ ‫س�عيد عل�ب امرطب�ات واأغطي�ة‬

‫باستثمارات ‪ 605,47‬مليون ريال‪،‬‬ ‫ويقع عى مس�احة ‪34500‬م‪ ،2‬أما‬ ‫ركة مصن�ع جمج�وم للصناعات‬ ‫الطبي�ة امح�دودة فتنتج قس�اطر‪،‬‬ ‫أجه�زة محالي�ل وريدي�ة‪ ،‬مابس‬ ‫جراحي�ة للم�رى‪ ،‬أطق�م غي�ار‬ ‫مختلف�ة‪ ،‬ويتمي�ز امصنع بتوظيف‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 250‬موظفة س�عودية‪،‬‬ ‫وتبل�غ اس�تثماراته ‪ 86,14‬مليون‬ ‫ريال ويقع عى مساحة‪16538‬م‪،2‬‬ ‫وينتج مصنع ركة حلواني إخوان‬ ‫معجن�ات‪ ،‬س�كر معب�أ‪ ،‬منادي�ل‬ ‫معط�رة‪ ،‬بإجم�اي اس�تثمارات‬

‫(الرق)‬ ‫د‪ .‬الربيعة أثناءزيارة مصنع الجمجوم‬ ‫‪ 307,1‬ملي�ون ري�ال عى مس�احة والصغرى‪ ،‬وقال إن الدكتورالربيعة‬ ‫‪9120‬م‪ .2‬كم�ا زار الربيعة مصنع ل�ه دور ي تأس�يس جدة ‪ 2‬و‪ 3‬و ‪4‬‬ ‫ال�رواد الذي ينتج أنظم�ة ولوحات وإعادة تأهيل جدة‪ 1‬منذ كان مديرا ً‬ ‫إلكروني�ة وكهربائي�ة وغره�ا من عام�ا ً لهيئ�ة امدن واآن ن�رى ثمار‬ ‫ما تم تأسيس�ه قبل ثاث س�نوات‪،‬‬ ‫منتجات طاء امعادن‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬دعا امدي�ر العام افت�ا ً إى أن�ه خ�ال زم�ن قي�اي‬ ‫امكل�ف ل�»مدن» امهن�دس صالح وجدنا اكتمال مروع�ات التطوير‬ ‫الرش�يد ال�ذي راف�ق الربيع�ة ي وتخصي�ص اأراي لبناء مصانع‬ ‫جولت�ه‪ ،‬امس�تثمرين إى اس�تغال بالتزام�ن م�ع أعم�ال التطوي�ر‪،‬‬ ‫التس�هيات والحواف�ز ي ام�دن وأض�اف إذا قارنا عدد امصانع قبل‬ ‫الصناعي�ة الواعدة‪ ،‬مؤك�دا ً أن هذه أربع سنوات نجد أنها كانت ‪1700‬‬ ‫ام�دن س�اهمت ي توزي�ع التنمي�ة مصن�ع أم�ا اآن فقد بلغ�ت ‪4500‬‬ ‫بش�كل مت�وازن بن ام�دن الكرى مصنع‪ ،‬ومس�احة اأراي امطورة‬

‫كان�ت ‪ 40‬ملي�ون م‪ 2‬واآن ‪142‬‬ ‫ملي�ون م‪ ،2‬وع�دد ام�دن كان ‪14‬‬ ‫مدين�ة واآن ‪ ،29‬مؤك�دا ً أن الهيئة‬ ‫تعمل لتحقيق رؤية خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن بجع�ل الصناع�ة خيارا‬ ‫اسراتيجيا لتنويع مصادر الدخل‪.‬‬ ‫يذك�ر أن «مدن» أنش�ئت عام‬ ‫‪ ،2001‬وتتمث�ل مس�ؤوليتها ي‬ ‫أراض صناعية واس�تقطاب‬ ‫تطوير ٍ‬ ‫القط�اع الخ�اص لاس�تثمار بها‪،‬‬ ‫وعملت عى إنش�اء ام�دن الصناعية‬ ‫ي مختل�ف امناطق‪ ،‬وترف الهيئة‬ ‫حالي�ا ً عى ‪ 29‬مدين�ة صناعية بن‬ ‫قائم�ة أو تح�ت التطوي�ر ‪.‬وتطمح‬ ‫خال الس�نوات الخم�س امقبلة أن‬ ‫يصل ع�دد ام�دن الصناعية إى ‪40‬‬ ‫مدينة صناعية بمساحات مطورة ا‬ ‫تقل عن ‪ 160‬مليون مر مربع‪.‬‬ ‫وتع�د حوافز ام�دن الصناعية‬ ‫فريدة من نوعها‪ ،‬إذ يمكن للمستثمر‬ ‫أراض صناعية مدد طويلة‬ ‫استئجار ٍ‬ ‫ابتداء من ريال للمر امربع س�نويا‪ً،‬‬ ‫وإمكاني�ة الحصول عى تس�هيات‬ ‫مالية وق�روض حكومي�ة تصل إى‬ ‫‪ ،%75‬وإعف�اء جمرك�ي ل�آات‬ ‫وامع�دات وامواد الخ�ام الداخلة ي‬ ‫الصناعة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫والتسهيات التي لقيها ماك اإبل‬ ‫والخيل وامسافرون بقصد امشاركة‬ ‫وحضور مهرجان اموروث الشعبي‬ ‫بدولة الكويت‪ .‬ومن امتوقع أن يشهد‬ ‫امهرجان هذا العام مشاركة واسعة‬ ‫ونجاحا ً افتاً؛ نظرا ً للجوائز الكبرة‬ ‫التي رصدت للفائزين ي مسابقاته‬ ‫بواقع ‪ 740‬ألف دينار كويتي‪ ،‬إضافة‬ ‫إى ‪ 93‬سيارة ستوزع عى ‪ 600‬فائز‬ ‫ي جميع امسابقات‪.‬‬ ‫يذكر أن مقر امهرجان سيكون‬ ‫عى طريق السامي (كيلو رقم ‪)57‬‬ ‫‪،‬وامقرر أن يحتضن مسابقات‬ ‫هجيج ومزاين وجمال اإبل وسباق‬ ‫الهجن ومسابقات جمال ومراح‬ ‫اأغنام امختلفة ومسابقات الصقور‬ ‫التي تشمل منافسات للرعة‬ ‫وللجمال‪ .‬أما سباق القدرة والتحمل‬ ‫للخيول فسيقام ي منطقة كبد‪ ،‬فيما‬ ‫سيستضيف نادي الصيد والفروسية‬ ‫وأندية امناطق ي الجهراء واأحمدي‬ ‫والفروانية سباقات الخيل للرعة‪،‬‬ ‫وستقام مسابقات صيد اأسماك ي‬ ‫ديوانية الصيادين‪.‬‬ ‫وقد عمدت اللجنة امنظمة‬ ‫إى إع��ان أسماء لجان التحكيم‬ ‫لجميع امسابقات وجوائزها العينية‬ ‫والنقدية وأع��داد الفائزين ي كل‬ ‫مسابقة؛ لضمان نزاهة امسابقات‬ ‫وتحفيز هواة الراث للمشاركة ي هذا‬ ‫امهرجان الكبر‪.‬‬

‫«زين السعودية» تواصل تقديم‬ ‫آيفون ‪ 5‬مجان ًا مع باقة «مزايا»‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫تواصل «زين السعودية» طرح‬ ‫جهاز «آيفون ‪ »5‬مجانا ً مع باقة‬ ‫مزايا «إليت» حيث توفر لهم الباقة‬ ‫إمكانية الحصول عى الجهاز‬ ‫وااستمتاع بالحزمة الشهرية‬ ‫اممنوحة لهم من امكامات الصوتية واإنرنت والرسائل‬ ‫النصية‪ ،‬باإضافة إى إمكانية الحصول عى رقم مميز ضمن‬ ‫الباقة‪ ،‬وأكدت الركة أنها تسعى دائما ً إى توفر أفضل‬ ‫الخيارات مشركيها ي جميع ما تقدمه من عروض وخدمات‬ ‫ي عالم ااتصاات وتقنية امعلومات‪ ،‬وأضافت أن ذلك يأتي‬ ‫متوافقا ً مع ما توليه الركة من اهتمام كبر بالدعم امتواصل‬ ‫لخدماتها‪ ،‬مع ضمان أعى معدات الجودة‪ ،‬ما يجعل‬ ‫مشركيها ي صدارة مستخدمي ااتصاات امتنقلة ي امملكة‪.‬‬ ‫وأشارت «زين السعودية» التي تمتلك أحدث شبكة‬ ‫اتصاات متنقلة ي امملكة أنها تعمل عى تقديم الباقات‬ ‫والعروض غر امسبوقة لتحقق مشركيها التوافق بن أفضل‬ ‫الخدمات واأسعار‪ ،‬ولتعزز إرادة امشرك بتوفر كافة‬ ‫الخيارات التي تتميز بامرونة ي باقاتها وعروضها‪.‬‬ ‫يذكر أن زين السعودية‪ ،‬أعلنت مسبقا ً عن إمكانية‬ ‫التحويل امجاني لخدمة الجيل الرابع (‪ ،)LTE‬مشركي‬ ‫الخدمات الصوتية عر شبكتها ذات الردد ‪ ،1800‬وذلك‬ ‫من خال إرسال الرمز (‪ )4G‬إى الرقم (‪ ،)959‬من أي من‬ ‫خطوط زين امفوترة وامسبقة الدفع‪.‬‬

‫اأسهم تغلق عند أعلى مستوى في أربعة أشهر‪ ..‬وتوقعات باستمرار اارتفاع‬ ‫تحليل ‪ -‬عبدالسام الشمراني‬ ‫أت�اح ااتف�اق عى تف�ادي وق�وع الواي�ات امتحدة ي‬ ‫الهاوي�ة امالية‪ ،‬للس�وق امالية الس�عودية بيئة خصبة‬ ‫لش�ق مس�ارها الصاع�د واإغاق عند أعى مس�توى ي‬ ‫أربع�ة أش�هر‪ ،‬وتس�جيل أرب�اح أس�بوعية بلغت ‪187‬‬ ‫نقطة بنسبة ‪ %2.7‬مقارنة مع ارتفاع ‪ 73‬نقطة بنسبة‬ ‫‪ %1.07‬لأسبوع الس�ابق‪ .‬وتميزت تداوات اأسبوع اماي‬ ‫بارتفاع متوس�ط قيم الت�داوات اليومي�ة إى ‪ 6.2‬مليار ريال‬ ‫مقارنة مع متوس�ط تداوات متواضعة لم تتجاوز ‪ 4.9‬مليار‬ ‫ريال لأسبوع السابق له‪.‬‬ ‫وتص�درت أس�هم دلة الصحي�ة قائمة ال�ركات اأكثر‬ ‫ارتفاع�ا ً ي أس�بوع بنس�بة ‪ ،%13.5‬اأحس�اء ‪،%11.1‬‬ ‫الصادرات ‪ ،%9.8‬مدينة امعرفة ‪ ،%9.4‬وااستثمار ‪.%9.3‬‬ ‫كما تصدرت أس�هم ال�درع العرب�ي قائمة ال�ركات اأكثر‬ ‫انخفاضا ً بنسبة ‪ ،%14.8‬أمانة للتأمن ‪ ،%11.5‬وفا للتأمن‬

‫‪ ،%6.1‬العقارية ‪ ،%5.3‬وااتصاات امتكاملة‪.%5.1‬‬ ‫التحليل الفني للمؤر العام‬ ‫بنا ًء عى مستجدات الجلسات السابقة ‪-‬عى امدى القصر‬ ‫ ياح�ظ نج�اح م�ؤر الس�وق ي اجتياز مس�توى ‪7050‬‬‫الذي أس�هم بشكل مبار ي تس�ارع وترة الصعود واإغاق‬ ‫قريبا ً من أعى مس�توى أس�بوعي عند ‪ .7126‬فنياً‪ ،‬فإن ثبات‬ ‫التداوات فوق مستو�� ‪ 6961‬يعزز من فرص مشاهدة القمة‬ ‫السابقة ‪ 7178‬التي سجلها ي تداوات سبتمر‪.‬‬ ‫أما ع�ى ام�دى امتوس�ط‪ ،‬فالتوقعات تش�ر إى ترجيح‬ ‫اجتي�از منطق�ة ‪ 7178‬واس�تهداف نقط�ة ‪ ،7360‬يؤكدها‬ ‫التباع�د اإيجابي ي م�ؤر (‪ )Macd‬ومحافظة امتوس�طات‬ ‫امتحرك�ة إش�ارات الدخ�ول إضاف�ة إى النم�اذج اإيجابية‬ ‫امتشكلة ي قطاعّ ي امصارف والبروكيماويات‪.‬‬ ‫قطاع امصارف والخدمات امالية‬ ‫حظيت اأس�هم امتداولة ي القطاع امري عى جزء من‬ ‫اهتمام امس�تثمرين عقب النتائج اإيجابية التي أطلعنا عليها‬

‫البن�ك الفرني‪ ،‬وتش�ر إى ارتفاع أرباح الربع الرابع بنس�بة‬ ‫‪ ،%22‬بدعم من ارتفاع دخل العمليات والذي ش�كل انطباعا ً‬ ‫إيجابي�ا ً عن نتائج بقي�ة امصارف‪ .‬فنياً‪ ،‬لعل س�هم مرف‬ ‫الراجح�ي م�ن ش�أنه أن يدع�م أداء القطاع لتس�جيل أرباح‬ ‫إضافي�ة كونه اأكثر تأثرا ً ي حركة ام�ؤر والقطاع‪ ،‬كما أن‬ ‫خروج الس�هم من نف�ق القناة الهابطة الرئيس�ة امتزامن مع‬ ‫اارتفاع ي قيم وأحجام التداول يقف وراء اارتفاعات امتتالية‬ ‫للقطاع‪.‬‬ ‫قطاع الصناعات البروكيماوية‬ ‫رغ�م أن�ه لم تص�در حتى اآن أي�ة إعانات ع�ن نتائج‬ ‫الركات س�وى ركة امتقدمة التي أظهرت ارتفاعا ً ي صاي‬ ‫أرب�اح الرب�ع الرابع ب�� ‪ %16.7‬ع�ن الربع الس�ابق‪ ،‬إا أن‬ ‫ااتج�اه الصع�ودي لحركة القطاع يعك�س توقعات بتحقيق‬ ‫نتائج جي�دة‪ .‬فنياً‪ ،‬ف�إن الحركة الصعودية امتوقعة لس�هم‬ ‫س�ابك بعدما نجح ي اجتياز س�عر ‪ 94.5‬ريال من شأنها أن‬ ‫تعزز مكاسب القطاع واستهداف ‪ 6266‬عى اأرجح‪.‬‬

‫اأكثر انخفاض واأكثر ارتفاع‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آل زﻟﻔﺔ‪ :‬ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ وﻋﺪ‬ ‫وأوﻓﻰ ﺑﻮﻋﺪه‬

‫ﻣﺤﻤﺪ آل زﻟﻔﺔ‬

‫أﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل زﻟﻔـﺔ‪ ،‬أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وﻋﺪ وأوﰱ ﺑﻮﻋـﺪه‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻣﻨـﺢ أﺣﻘﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﻟﻠﺪورة اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ أدرك ﺑﺤﻜﻤﺘـﻪ وﻗﻴﺎدﺗـﻪ أن ‪ %50‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻛﺎن ﻣﻬﻤﺸـﺎً‪ ،‬وﻟﺬﻟـﻚ ﺟـﺎءت‬

‫اﻤﻔﺎﺟـﺄة اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻧﺤـﻮ ‪ %20‬ﻣﻦ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء‪ ،‬وﺑﺜﻼﺛﻦ ﻋﻀﻮة ﻟﺪورة‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف أن ﺑﺪاﻳﺔ اﻟـﺪورة اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺳﺘﺸـﻜﻞ ﻣﻨﻌﻄﻔﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أﻫﻢ ﻣﺆﺳﺴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن اﻟﺒـﻼد اﻟﺘـﻲ ﻗﻄﻌـﺖ ﺷـﻮﻃﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻤﺮأة ﻟﻢ ﺗﺼـﻞ إﱃ أن ﺗﻜﻮن اﻤﺮأة ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﺜﻞ‬

‫وﺿﻊ اﻤـﺮأة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ وﻋﻲ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻤﺮأة‪ ،‬وﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ ﺣﻴﺎة‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‪ .‬وأﻛﺪ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺧﻼل اﻟﻌﺎﻣـﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺪور اﻟﺬي ﺳﻴﻨﻄﻮي ﻋﲆ ﺗﺄﺛﺮ ﻛﺒﺮ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺪن‬ ‫واﻷﺣﻴﺎء ورﻓﺎﻫﻴـﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬ﻛﻮن اﻤﺮأة أﻛﺜﺮ اﻟﺘﺼﺎﻗﺎ ً‬ ‫ﺑﺤﻴﺎة اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫ﻛﺘﱠﺎب وﻣﺜﻘﻔﻮن ﻟـ |‪ :‬ﻋﻀﻮات ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻠﻌﺒﻦ دور ًا أﻛﺒﺮ ﻣﻦ ا‪ ‬ﻋﻀﺎء‪ ..‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺟﺪة‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‪ ،‬أﻟﺒﺎب ﻛﺎﻇﻢ‬ ‫أﻛﺪ ﻛﺘﺎب وﻣﺜﻘﻔﻮن أن ﻗﺮار ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺄن ﻳﻤﺜﻞ اﻟﻨﺴـﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬اﻤﺘﻜﻮن ﻣﻦ رﺋﻴﺲ و‪ ،150‬ﺑﻤﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ ،%20‬أي‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﻋﻀﻮة‪ ،‬ﺧﻄﻮة ﻣﻬﻤﺔ‪ ،‬وﺑﺪاﻳﺔ ﻟﺨﻄﻮات أﺧﺮى‪ ،‬ﺗﺆﻛﺪ دور اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ .‬واﻋﺘﱪوا‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﺗﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺎت ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﻘﺮار وﺗﻄﻮﻳﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺤﻮا‬ ‫أن اﻟﻌﻀﻮات ﺳﻮف ﻳﻠﻌﺒﻦ دورا ً ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن أﻛﱪ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ دور اﻟﺮﺟﻞ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺧﻼل‬ ‫أول دورة ﺳﻴﺸﺎرﻛﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺮأة‪.‬‬

‫ﻌﻴﻨﺎت ﻳﻤﺘﻠﻜﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻔﻀﻴﻞ‪ُ :‬‬ ‫اﻟﻤ ﱠ‬ ‫ﺗﺠﻌﻠﻬﻦ ﺟﺪﻳﺮات ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر زﻳﺪ اﻟﻔﻀﻴﻞ‬ ‫ﻧﺠـﺪ ﺛﺮﻳـﺎ ﻋﺒﻴـﺪ‪ ،‬وﺛﺮﻳـﺎ‬ ‫إن »اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ودﻻل اﻟﺤﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت‬ ‫وإﻟﻬـﺎم ﺣﺴـﻨﻦ‪ ،‬وﺣﻴﺎة‬ ‫واﻤﺜﻘﻔـﺎت‪ ،‬وﻻ ﺷـﻚ ﰲ‬ ‫ﺳـﻨﺪي‪ ،‬وﺧﻮﻟـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻊ‪،‬‬ ‫أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻗﺒﻞ‬ ‫وﺑﻘﻴـﺔ اﻷﺧﺮﻳـﺎت‪ ،‬وﻟـﻮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻴﻨـﺎت اﻷﺧﺮة ﺷـﻬﺪ‬ ‫ﺗﺄﻣﻠﻨﺎ ﻛﻞ واﺣـﺪة ﻟﻮﺟﺪﻧﺎ‬ ‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻧﺴـﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫أن ﺳﺮﺗﻬﺎ اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﺗﻨﻄﻮي‬ ‫اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﻋﻤﻠﻦ ﻣﺴﺘﺸﺎرات‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻴﺰ«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓـﺈن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »وﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ووﻓﻘﺎ ً‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﺟﻮدة ﰲ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﻜﺒـﺮة‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ«‪.‬‬ ‫زﻳﺪ اﻟﻔﻀﻴﻞ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫وأوﺿﺢ أﻧﻪ »ﺑﺈﻃﻼﻟﺔ‬ ‫ﴎﻳﻌﺔ ﻋﲆ أﺳﻤﺎء اﻟﻨﺴﺎء اﻤﻌﻴﻨﺎت‪ ،‬ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺠﺪ دور ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺒﻌـﺾ‬ ‫أن ﻋـﺪدا ً ﻣﻨﻬﻦ ﻳﻤﻠﻜﻦ ﻣـﻦ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ واﻟﺮﺻﻴﺪ اﻤﺴـﺎﺋﻞ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺮأة‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻣﺪوﻧﺔ اﻷﺣﻮال‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﻦ ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎت أن ﻳﻜﻦ أول ﻋﻀﻮات اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ«‪.‬‬

‫اﻟﺒﺸﺮ‪ :‬ﻧﺠﺎﺣﻬﻦ ﻣﺮﻫﻮن ﺑﺈﻗﺮار‬ ‫ﻗﺎﻧﻮن »ا‪ ‬ﺣﻮال اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ«‬ ‫ﺗﻤﻨﺖ اﻟﺪﻛﺘـﻮرة ﺑﺪرﻳﺔ اﻟﺒﴩ‬ ‫ﻧﺠـﺎح اﻟﻌﻀـﻮات اﻟﺜﻼﺛـﻦ‬ ‫اﻤﻌﻴﻨـﺎت ﰲ اﻤﺠﻠﺲ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻣﻄﻠﺐ اﻟﻨﺴـﺎء ﺟﻤﻴﻌـﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮن »اﻷﺣﻮال اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑـﴬورة ﺳـﻌﻴﻬﻦ‬ ‫ﻹﻗـﺮار ﻫﺬا اﻟﻘﺎﻧـﻮن اﻟﺨﺎص‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻬﺘـﻢ ﺑﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺮأة‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻀﻤـﻦ ﺗﴩﻳـﻊ ﺣﻤﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﴏات‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﻄﻠﻘﺎت‪،‬‬ ‫وﺣﻘـﻮق اﻟﻨﺴـﺎء اﻷﺧـﺮى‪،‬‬ ‫ﺑﺪرﻳﺔ اﻟﺒﴩ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﻔﻘـﺔ واﻟﺤﻀﺎﻧﺔ‪ ،‬وإﱃ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﺷـﺆون اﻤﺮأة ﺑﻼ اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ .‬وأﻛـﺪت أن ﻧﺠﺎح »دورة اﻟﻨﺴـﺎء«‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﺐ وﺻﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺮﻫﻮن ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ودﻓﻊ اﻤﺠﻠﺲ ﻹﺧﺮاج ﻗﺎﻧﻮن اﻷﺣﻮال‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻳﻌﺘـﱪ إﻧﺠﺎزا ً ﻟﻦ ﺗﻨﺴـﺎه اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ إن ﻧﺘﺎج أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻋﻤـﻞ اﻤﺮأة وﺗﻌﻠﻴﻤﻬﺎ‬ ‫أﺧـﺮج اﻤﻨﺘﺞ اﻟﺤﺎﱄ ﻣـﻦ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت وﺑﺎﺣﺜﺎت وﻣﺜﻘﻔـﺎت ﺟﺪﻳﺮات ﺑﺄن‬ ‫ﻳﺤﻈﻦ ﺑﻤﻜﺎﻧﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺔ أن اﻤﺠﻠﺲ ﻟﻦ ﻳﺘﻐﺮ ﻤﺠﺮد‬ ‫دﺧﻮل اﻤﺮأة إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ إﺻﻼح ﻋﱪ ﻣﻄﺎﻟﺐ أُﻋﻠﻨﺖ ﻗﺒﻞ دﺧﻮل‬ ‫اﻤﺮأة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﰲ دﻓﻊ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﻨﺴﺎء داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ .‬وأﺑﺎﻧﺖ أن وﺻـﻮل اﻤﺮأة ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ أﻣﺮ ﻳﺴـﺘﺤﻖ اﻻﺣﺘﻔﺎء ﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﻌﺘﱪ اﻋﱰاﻓﺎ ً ﺑﺄﻫﻠﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﻤﺎﻧﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻀﻊ‬ ‫اﻤﺮأة داﺋﻤﺎ ً ﰲ ﺣﺪ أدﻧﻰ ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ أن اﻟﻘـﻮل ﺑﺄن اﻤـﺮأة ﺳـﺘﺼﻠﺢ ﻣﺎ أﻓﺴـﺪه اﻟﺮﺟﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬أو ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺳﺘﻘﻮم ﺑﺪور ﻟﻢ ﻳﻘﻢ ﺑﻪ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﺴﺒﻘﺎً‪ ،‬أو ﻛﻮن اﻤﺮأة‬ ‫ﺳـﺘﻨﻘﺬ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬أو أن اﻤﺠﻠﺲ ﺳـﻴﺼﺤﺢ أﺧﻄﺎءه ﻤﺠﺮد دﺧﻮل اﻤﺮأة‪،‬‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ أﻣﻮر ﻏـﺮ واﻗﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أن اﻤﺠﻠﺲ ﰲ وﺿﻌـﻪ اﻟﺤﺎﱄ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﻟﻜﺜﺮ ﻣـﻦ اﻹﺻﻼﺣﺎت ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت اﻤﻤﻨﻮﺣـﺔ إﻟﻴﻪ‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﻣﺴﺎﻫﻤﺘﻪ ﰲ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺗﴩﻳﻌﺎت ﺗﻠﺒﻲ ﺣﺎﺟﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أﻧﻬﺎ‬ ‫أﻣﻮر ﺗﺨﺺ اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬ﻣﻊ ﻫﺬا ﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﺮأة ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﺧﻼل اﻟﺪورة اﻤﻘﺒﻠﺔ وﻓﻖ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴﺎت وآﻟﻴﺔ ﻣﺤﺪدة‪ ،‬ووﻓﻖ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻳﻌﻘﻮب‪ :‬ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺟﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻌﻘﻮب‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ ﻧﺎدي ﺟـﺎزان اﻷدﺑﻲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻳﻌﻘﻮب‪ ،‬إن ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ دورة ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳﺘﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺮﺟـﻞ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ‪ .‬وأﺿﺎف‪:‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﺑـﴬورة ﺿـﻢ اﻤـﺮأة ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫وﻣﻨﺤﻬﺎ ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ أي‬ ‫رﺟﻞ‪ ،‬ﺳﺘﻠﻌﺐ اﻤﺮأة دورا ً ﻓﺎﻋﻼً ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻄﻤﻮﺣـﺎت اﻟﻐﺎﺋﺒﺔ ﻟﺪى اﻤﺮأة‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻜﺘﺴﺢ دور اﻟﺮﺟﻞ‪ .‬وأوﺿﺢ أن دور‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ ﻛﻜﻞ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑﻤﻨـﺢ أﻋﻀﺎﺋﻪ ﺻﻼﺣﻴﺎت أﻛﱪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫اﻤﺮأة ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻇﻬﻮ ٌر ٌ‬ ‫ﻻﻓﺖ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬﺎ ﺧﻼل اﻟـﺪورة اﻤﻘﺒﻠﺔ؛ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ دراﻳﺔ ﺑﻬﺎ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أن دﺧﻮل اﻤﺮأة ﻷول‬ ‫ﻣﺮة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺳﻴﻌﻄﻴﻬﺎ ﺣﻘﻬﺎ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺸﻬﺮي‪ :‬اﻟﻤﺮأة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﺷﺮﻳﻜ ًﺎ ﻓﺎﻋ ًﻼ ﻓﻲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ذﻛﺮ رﺋﻴﺲ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴﺎء اﻷدﺑﻲ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻇﺎﻓﺮ اﻟﺸﻬﺮي أن اﻤﺮأة‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ »ﴍﻳـﻜﺎ ً ﻓﺎﻋـﻼً‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ودﺧﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻫﻮ ّ‬ ‫ﺣﻖ ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬أدرﻛـﻪ وﻻة اﻷﻣـﺮ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒـﻼد‪ ،‬وﺣـﺪد اﻤﺮﺳـﻮم اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﺿﻮاﺑـﻂ وﻋﻤﻞ اﻤﺮأة ﰲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ وﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻫﻲ أوﻻً‪ ،‬ﻛﺎﻣﺮأة ﻣﺴﻠﻤﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﻇﺎﻓﺮ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪ ﻣﺴﻠﻢ‪ ،‬وﺗﺸﺒﻌﺖ ﺑﺎﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻤﻌﺘﺪﻟﺔ«‪ .‬واﻋﺘﱪ اﻟﺸﻬﺮي دﺧﻮل اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ إﻧﺠﺎزا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﻓﺎﻋﻠﺔ وﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺠـﺎﻻت ا���ﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻨـﺎك اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ ﰲ اﻷﻣﺮاض اﻤﺴـﺘﻌﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫اﻷدﻳﺒﺔ واﻟﺸﺎﻋﺮة‪ ،‬واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻗﺎل اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﺟﺎﺳـﻢ اﻟﺼﺤﻴﺢ »أﻧﺎ ﻣﻦ اﻤﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻘـﺮار‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أن ﺣﻀﻮر اﻤﺮأة ﰲ ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﴐوري ﺟﺪاً«‪ .‬وأﺿﺎف أن‬ ‫»اﻤﺮأة أﻫﻢ ﻣﻤﺎ ﺗﻔﴤ اﻤﻘﻮﻟﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ »اﻤﺮأة ﻧﺼﻒ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ«‪ ،‬ﻓﻔـﻲ ﻧﻈﺮي ﻫـﻲ أﻋﲆ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻤﻘﻮﻟﺔ‪،‬‬ ‫وأﻫﻢ ﻣـﻦ ﻧﺼﻒ اﻤﺠﺘﻤﻊ؛ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﺮﺑﻴـﺔ أﺟﻴﺎﻟﻨﺎ‪ ،‬وأﻧﺎ‬ ‫أدﻋﻮ‪ ،‬وﺑﻘﻮة‪ ،‬ﻟﺤﻀﻮرﻫﺎ أﻳﻀﺎ ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء«‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨﱠﻰ اﻟﺼﺤﻴﺢ أن »ﻳﻜﻮن اﻤﺠﻠﺲ اﻤﻘﺒﻞ اﻟﺬي‬

‫ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﻫﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬وﺑﺎﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﺪث ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮأة ﻳﺠﺐ أن ﺗﺄﺧﺬ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﺗﻘﻮد اﻟﺴـﻴﺎرة اﻤﻤﻨﻮﻋﺔ ﻣـﻦ ﻗﻴﺎدﺗﻬﺎ؛‬ ‫إذ ﻻ ﻓـﺮق ﺑﻦ رﺟـﻞ واﻣﺮأة‪ ،‬وﻛﻤـﺎ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ رﺟﺎﻻ ً‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء‪ ،‬ﻓﺈن ﻫﻨﺎك ﻧﺴـﺎ ًء أﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺮﺟـﺎل‪ ،‬وﻻ داﻋﻲ ﻟﻠﺘﻤﻴﻴـﺰ اﻟﺤﺎﺻﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﺒﴩﻳﺔ‪ ،‬واﻤﺘﺴـﺒﺐ ﻓﻴﻪ ﻏﻴـﺎب اﻟﻮﻋﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﴫﻧﺎ اﻟﺤﻀﺎري«‪.‬‬

‫ﻣﺎزاﻟﺖ ﰲ ﻃﻮر اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻧﺤﻮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ اﻟﺴـﻠﻤﻲ ﺑﺄﻧـﻪ ﻳﻄﻤـﺢ إﱃ أن ﺗﺤﻘـﻖ‬ ‫اﻤﺮأة إﻧﺠﺎزات ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وأﻻ ﺗﻨﺸـﻐﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻀﻮر اﻟﺸﻜﲇ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﻬﺎ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺣﺎﴐة ﺑﺄداﺋﻬﺎ وﻋﻄﺎﺋﻬـﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﻜﻮن ﻣﺼﺪر ﻗﻠﻖ‬ ‫ﻳﻌﻴـﻖ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬أو ﻳﺤـﺪث ﻗﺪرا ً ﻣـﻦ اﻟﻀﻮﺿﺎء‬ ‫ﺣﻮل ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬـﻦ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ اﻟﺠﻠﻴﻠﺔ‪.‬‬

‫وﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪﻳﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟـﺪوﱄ«‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺣﻀﻮرﻫـﺎ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ »ذا ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ وﺟـﺪوى‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺗﴩﻓﻴـﺎ‪ .‬وأن ﻳـﺆدي اﻤﺠﻠـﺲ ﻣﻬﺎﻣﻪ‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﻳ ّ‬ ‫ُﻌﱪ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌـﺎت وآﻣﺎل اﻤﺠﺘﻤﻊ«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن ﻫﺬا ﻟﻦ ﻳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫إﻻ ّ »ﺑﺎﻋﺘﻤﺎد اﻻﻧﺘﺨﺎب اﻟﻜﺎﻣﻞ أو اﻟﺠﺰﺋﻲ ﻣﺮﺣﻠﻴﺎ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أن ﻳﺘﻤﺘـﻊ اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺼﻼﺣﻴﺎت ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪي‬ ‫اﻤﺴـﺎءﻟﺔ وﺳـﻦ اﻟﺘﴩﻳﻌـﺎت‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ إﱃ اﻟﻘﻮاﻧﻦ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة واﻤﺠﺘﻤﻊ«‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻠﻤﻲ‬

‫أﻋـﺮب اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺸـﺎﻳﺐ ﻋـﻦ ﺗﻄﻠﻌﻪ إﱃ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻤـﺮأة دور ﻣﺘﻤﻴّﺰ ﻋـﲆ ﻫﺬا اﻟﺼﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫»ﺧﺎﺻـﺔ أن اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﻌﻴﻨﻨﻬـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺮﻣﻮﻗﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻧﺘﻄﻠﻊ أﻳﻀﺎ إﱃ أن ﻳﻜﻮن ﺻﻮت اﻤﺮأة‬ ‫ﻓﺎﻋﻼً‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺷـﻜﻠﻴﺎً‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺼﻮرة ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﺗﺘﺠﺎوز اﻤﺤﺎذﻳﺮ‬ ‫وﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺘﻮﺟـﺲ ﻣﻦ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺸـﺄن‬

‫ﻋـﺪ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﺗﻌﻴﻦ ﺛﻼﺛﻦ اﻣﺮأة‬ ‫ﰲ اﻟـﺪورة اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻌﺎﻇـﻢ دور اﻤﺮأة ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ .‬وﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺎت اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳـﻮازي ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮات‬ ‫اﻟﺘﻘﺪﻣﻴﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻠﺘﻘﻲ ﺑﻬﻤﻮم‬ ‫وﺗﻄﻠﻌﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﴩﻳﻒ‬

‫اﻟﻌﺎرف‪ :‬ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻌﻴﻨﺎت إﺛﺒﺎت ﺟﺪارﺗﻬﻦ‬ ‫ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺨﻨﻴﺰي‬

‫اﻟﺸﺎﻳﺐ‪ :‬ﺻﻮت اﻟﻤﺮأة ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﻜﻮن ﻓﺎﻋ ًﻼ وﻟﻴﺲ ﺷﻜﻠﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﻌـﺎم«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﺗﻌﻴـﻦ ﻧﺴـﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى »أﻣﺮ وﻃﻨﻲ ﻣﻬﻢ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺮأة‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ووﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺧﻄﻮة أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻛﻲ ﺗﻠﻌﺐ‬ ‫دورﻫـﺎ ﻛﺎﻣﻼ ً ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﺮاﺣـﻞ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺮﺗﺒﻂ ﺑﺈﴍاﻛﻬﺎ أﻳﻀـﺎ ً ﰲ اﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﺑﻘﻴﺔ اﻹدارات«‪.‬‬

‫ﺟﺎﺳﻢ اﻟﺼﺤﻴﺢ‬

‫اﻟﺸﺮﻳﻒ‪ :‬آﻣﻞ أن ﺗﻠﺘﻘﻲ ﻣﻨﺎﻗﺸﺎت‬ ‫اﻟﻤﺠﻠﺲ ﺑﻬﻤﻮم وﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬

‫اﻟﺨﻨﻴﺰي‪ :‬ﺧﻄﻮة ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ اﻟﻤﺮأة ﻣﻦ اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‬ ‫أﺷـﺎر اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺨﻨﻴـﺰي إﱃ أن ﻗـﺮار ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛـﻦ ﺳـﻴﺪة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى »ﺧﻄـﻮة ﻣﻬﻤّ ﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ اﻻﺗﺠـﺎه اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻋﲆ ﺻﻌﻴـﺪ ﺗﻤﻜﻦ اﻤﺮأة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‪ ،‬ﰲ ﺷﺘّﻰ ﻣﻨﺎﺷﻂ اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﺪوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻧﺘﻄ ّﻠﻊ إﱃ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮات اﻹﻳﺠﺎﺑﻴّﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻤﻘﻮﻣﺎت اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻨﻴﻞ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻘﻮﻗﻬـﺎ ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ وأﻧﻬـﺎ أﺛﺒﺘﺖ‬ ‫ﺗﻔﻮّﻗﻬـﺎ ﰲ ﺷـﺘﻰ اﻤﺠـﺎﻻت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬

‫وﺻـﻒ اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﺼﺤﻔـﻲ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺷـﺒﻜﴚ‪ ،‬ﺗﻌﻴـﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛـﻦ ﻋﻀـﻮة ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى ﺑﺎﻟﺨﻄﻮة اﻤﺘﻤﻴﺰة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪ ﻋـﲆ ﺗﻤﺜﻴﻞ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪،‬‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ ﻋـﲆ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻮاﻃﻨـﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة‬ ‫ﺳﺘﺘﻤﺎﳽ ﻣﻊ ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺣﺴﻦ ﺷﺒﻜﴚ‬ ‫اﻟﺮاﻣﻴـﺔ إﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺎت ﰲ ﺻﻨـﻊ اﻟﻘﺮار وﺗﻄﻮﻳﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺎﺗﻬﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺪور اﻟﺬي ﺳـﺘﻠﻌﺒﻪ اﻤﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫أﻛﱪ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ دور اﻟﺮﺟﻞ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺧﻼل أول دورة ﺳﺘﺸﺎرك ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﻗﺪ ﻳﻜـﻮن دور اﻤﺮأة ﻣﻮازﻳﺎ ً ﻟـﺪور اﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ‬ ‫واﻟﺘﻮاﻓﻖ‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﻜﻮن ﺻﻮت اﻤﺮأة ﻣﻄﻮرا ً وﻣﻜﻤـﻼً ﻟﺼﻮت اﻟﺮﺟﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻤﺠﻠﺲ ﺳﻴﻠﻌﺐ أدوارا ً أﻗﻮى‪.‬‬

‫اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ :‬أدﻋﻮ ﻟﺤﻀﻮر اﻟﻤﺮأة أﻳﻀ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬

‫اﻟﺴﻠﻤﻲ‪ :‬اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﻀﻮات اﻟﺤﻀﻮر ﺑﻌﻄﺎﺋﻬﻦ‬ ‫ﻗﺎل رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑﻲ ﰲ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻠﻤﻲ‪ ،‬إن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة راﺋﺪة‪،‬‬ ‫وﺑﺪاﻳـﺔ ﻟﺨﻄﻮات أﺧـﺮى‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺤﺴـﺐ ﺑﺎﻟﻌﺪد‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺑﺎﻟﻜﻴﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻜﻮن اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة ﺗﻌﺎدل ﻣﺎﺋﺔ رﺟﻞ‪ ،‬واﻟﻌﻜﺲ ﺻﺤﻴﺢ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﺴـﻠﻤﻲ أن ﻫـﺬا ﺗﺤـﻮل إﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺮﺳﻤﻲ‪ ،‬وﻳﻨﺒﻐﻲ أﻻ ﻳﻤﻨﺢ اﻤﺮأة ﺟﻤﻮﺣﺎ ً‬ ‫ﻻ ﻳﻨﺴـﺠﻢ ﻣﻊ اﻟﻄﻤﻮح واﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺘﻘﻔﺰ إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ‬

‫ﺷﺒﻜﺸﻲ‪ :‬ﺧﻄﻮة ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‬

‫ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺸﺎﻳﺐ‬

‫ﻗﺎل اﻟﻨﺎﻗﺪ واﻟﺸﺎﻋﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻌـﺎرف إن ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﻘﺮار ﻛﺎن ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً وﻣﻨﺘﻈﺮا ً‬ ‫ﻣﻨـﺬ أن أﻋﻠـﻦ ﻋﻨـﻪ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺎت‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻌـﺎرف‬ ‫»أﻋﺘﻘـﺪ أﻧﻬـﻦ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وﺳﻴﻘﺪﻣﻦ ﻛﺜﺮا ً ﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﺎرف‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤـﺮأة‪ .‬وﻋﲆ اﻤـﺮأة اﻵن أن ﺗﺜﺒﺖ ﺟﺪارﺗﻬﺎ وﻗﺪرﺗﻬـﺎ ﻋﲆ ﺣﻤﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ اﻟﻌﺎرف ﻗﺎﺋﻼً إﻧﻪ ﻳﺘﻄﻠﻊ إﱃ أن ﺗﺤﻘﻖ اﻤﺮأة إﻧﺠﺎزات‪،‬‬ ‫وأن ﻧﻘﺮأ ﻋﻨﻪ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺪورة اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪.‬‬


‫مصورة معادية لليهود والمثلية على الجنود اأمريكيين‬ ‫توزيع ُكتب هزلية‬ ‫َ‬ ‫الدمام ‪ -‬هبة محمد‬ ‫ورد ي صحيف�ة «اأمريكي امس�لم» اإلكرونية خر‬ ‫عن قيام رجال دين ي الجيش اأمريكي بتوزيع كتب‬ ‫هزلية معادية لليهودية وامثلية الجنس�ية عى الجنود‬ ‫اأمريكي�ن ي أنحاء العالم‪ .‬وذك�رت منظمة الحرية‬ ‫الدينية العس�كرية أن جميع هذه الكتب الهزلية التي‬

‫رسوم هزلية مصورة معادية لليهود‬

‫تش�به طريق�ة كتب ال�«مانغ�ا» الياباني�ة‪ ،‬وهي القصص‬ ‫امصورة التي أنتجت ي اليابان ورسمت بنمط مشابه للنمط‬ ‫الياباني‪ ،‬وزعت بحرية عى جميع القواعد العسكرية وسفن‬ ‫البحرية‪ ،‬بما ي ذلك مناطق القتال ي أفغانس�تان والعراق‪،‬‬ ‫ويطلق عليها «مانغا امسيح»‪.‬‬ ‫وذك�ر نار الكت�ب امص�ورة أن الكتب ت�م توزيعها‬ ‫أيض�ا ً ي جميع أنحاء العالم‪ ،‬بما ي ذلك أوغندا‪ ،‬وغواتيماا‪،‬‬

‫‪28‬‬

‫ثقافة‬

‫وبريطانيا‪.‬‬ ‫وللغياب شبه الكامل للتدقيق اإعامي‪( ،‬وفق ما ذكره‬ ‫النار) عدت الكتب كأحد أكثر أشكال العداوة لليهودية ي‬ ‫تاري�خ البرية‪ ،‬إى جانب كتاب «كفاحي» الذي كتبه هتلر‪.‬‬ ‫كما عد النس�خة الت�ي وزعت عى الجنود م�ن كتب «مانغا‬ ‫امس�يح»‪ ،‬والتي يطلق عليها «التمثيل باآام»‪ ،‬التي تصور‬ ‫حياة السيد امس�يح‪ ،‬وقتله الحاخامات اليهود متحدين مع‬

‫الشيطان لقتل امسيح‪ ،‬طبعت ب�‪ 22‬لغة‪ ،‬من ضمنها اللغة‬ ‫العربي�ة‪ ،‬والياباني�ة‪ ،‬والصينية‪ ،‬واإس�بانية‪ ،‬والفرنس�ية‪،‬‬ ‫والروس�ية‪ ،‬وتحتوي الطبعة التي طبعت ي اأصل اجتذاب‬ ‫اأطفال ما قبل عمر امراهق�ة‪ ،‬أيضا ً عى محتويات معادية‬ ‫للمثلي�ة الجنس�ية‪ .‬وتبع�ث «مانغا امس�يح» صورتن من‬ ‫الصور النمطي�ة امعادية لليهود‪ ،‬واأكثر ش�يوعاً‪ ،‬وهي أن‬ ‫اليهود قتلوا امسيح‪ ،‬وأنهم عى صلة بالشيطان‪.‬‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫على الرصيف‬

‫أيمن الغامدي لـ |‪ :‬لم نجد جهة تعليمية تتب ّنى فن الكاريكاتير وتكتشف موهوبيه‬ ‫الدمام ‪ -‬وسمي الفزيع‬

‫«هبوب» الفيصل‬ ‫زكي الصدير‬ ‫شعرياً‪ ،‬ربّما عي ّ إقناع نفي أن مَ ْن‬ ‫كتب قصيدة (مجموعة إنسان) الخالدة‬ ‫هو نفسه من كتب (الهبوب)‪ .‬ولع ّل هذا‬ ‫ّ‬ ‫النقاد بي(ااستغراق ي الذات)‬ ‫ما يسمّ يه‬ ‫ونسيان تفاصيلها (الشعرية)‪ ،‬ومن ثم‬ ‫الذهاب بها منطقة (الخطابية) امبارة‬ ‫التي تشلح عنها رداء الباغة لتم ّكنها من‬ ‫لغة الخطابة‪ .‬والشاعر ي هذه امنطقة عاد ًة‬ ‫ما ينى لغته الخاصة تماماً‪ ،‬فتجده يستعر‬ ‫من لغة الشارع مفردات تنتمي للخطابة‪.‬‬ ‫تذكرت فورا ً وأنا أقرأ (الهبوب) للشاعر‬ ‫اأمر خالد الفيصل قصيد َة (ما ينبغي أن‬ ‫يُقال) لأماني جونر جراس التي هجت‬ ‫إرائيل النووية‪ ،‬وأدانت الحركة النازية‪ ،‬ولم‬ ‫تكن تمت للشعر بصلة تذكر‪ ،‬ا من بعيد‪،‬‬ ‫وا من قريب‪ ،‬فهي مجرد قول سياي‪ ،‬جاء‬ ‫بلغة مبارة‪ ،‬دون أي اشتغال عى الصورة‬ ‫الشعرية أو امجاز‪ .‬أراد جونر جراس أن‬ ‫يقول (ما ينبغي أن يُقال) دون االتفات‬ ‫أي وسيلة قد تمنعه من التعبر امبار عمّ ا‬ ‫ً‬ ‫خيانة‬ ‫يريده فعاً‪ .‬ولعل سمر جريس خاننا‬ ‫(ليست جميلة) ي ترجمته عن اأمانية‬ ‫للقصيدة امنشورة بصحيفة الحياة العام‬ ‫اماي‪.‬‬ ‫لكننا ‪-‬هنا‪ -‬أمام قصيدة كتبت بلهجة عربية‬ ‫خليجية سعودية لن نحتاج لسمر جريس‬ ‫وا لغره لرجمتها‪ ،‬وتناول مفرداتها‪،‬‬ ‫وصورها‪ .‬واأكيد أن الشاعر الفيصل‬ ‫ي (الهبوب) ليس هو الشاعر نفسه ي‬ ‫(مجموعة إنسان)! فربّما تلبسته ‪-‬هنا‪-‬‬ ‫شعر أخرى غارت من أختها اأوى‬ ‫جنيّة‬ ‫ٍ‬ ‫فأوقعته ي مبارة القصيدة!‬

‫يجد فن الكاريكاتر متنفسا ً ي‬ ‫الصحف اليومية واإلكرونية‪ ،‬غر‬ ‫أن وظيفته تعدَت ي هذا العر‬ ‫«اإضحاك والتسلية»‪ ،‬ليصبح مادة‬ ‫عضوية ي أي صحيفة‪ ،‬بشكليه‬ ‫الصامت وامقاي‪ ،‬الذي يرافق بكام حواري‬ ‫بن شخصيات الكاريكاتر‪.‬‬ ‫رسام الكاريكاتر أيمن الغامدي‪،‬‬ ‫يلقي الضوء ي هذا الحوار مع «الرق»‬ ‫عى شؤون وشجون هذا الفن‪ ،‬الذي تزداد‬ ‫شعبيته ي عر النر اإلكروني‪.‬‬ ‫• يستخف كييثييرون بأهمية‬ ‫الكاريكاتر‪ ،‬معترين أنه مصدر‬ ‫للفكاهة والضحك فقط‪ .‬هل تعتقد أن‬ ‫هذا أحد أسباب انحسار فن الكاريكاتر‪،‬‬ ‫مقارنة بصعود نجم امقال الصحفي؟‬ ‫ تغرت هذه النظرة كثرا ً مع تطور‬‫أساليب الرسم الحديثة‪.‬‬ ‫الرقيب‬ ‫• مييا حييدود‬ ‫الجرأة ي الرسم‬ ‫الكاريكاتري؟‬ ‫ الجرأة أهم‬‫ركائز العمل الساخر‬ ‫الناجح‪ ،‬تضاف إليها‬ ‫امبالغة‪ ،‬وحدودها‬ ‫تكمن ي ذكاء الرسام‬ ‫خطوطه‬ ‫بتمرير‬ ‫الناقدة عى مقص الرقيب‪.‬‬ ‫• هل تتفق معي أن عنر الحوار ي‬ ‫الكاريكاتر تحريف مفهومه الصامت؟‬ ‫ نستطيع هنا تقسيم الكاريكاتر إى‬‫كاريكاتر مقاي‪ ،‬وآخر صامت‪ ،‬وهنالك من‬ ‫أبدع ي الكاريكاتر الصامت‪ ،‬وهو اأصعب‬ ‫واأكثر انتشاراً‪ ،‬أنه مفهوم من جميع‬ ‫القراء‪ ،‬مهما كانت لغتهم‪ ،‬أما الكاريكاتر‬ ‫امقاي فيعتمد عى النقد الفكاهي امضحك‪،‬‬ ‫وله جمهوره‪ ،‬لكنه يقترعى بيئة الرسام‬

‫تكريم الزميل الغامدي ي الحفل الختامي لرنامج الزائر الدوي‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫مكانة الصحيفة‬ ‫• ميييا هيييو أكييثيير‬ ‫كاريكاتر تعتقد أنه أثّر‬ ‫عى قييرار سياي‪ ،‬عى‬ ‫امستوى امحي‪ ،‬أو الدوي؟‬ ‫ ا أعتقد أن هناك‬‫أعماا ً كان لها أثر عى قرار‬ ‫سياي‪ ،‬لكن هنالك أعمال‬ ‫توجّ ه بعض ال��ق��رارات‬ ‫الخاطئة‪ ،‬محلياً‪ ،‬أو عامياً‪.‬‬ ‫• ليييوا احتضان‬ ‫الصحف امحلية لرسامي الكاريكاتر ما‬ ‫عرفنا عنهم‪ .‬هل تعتقد أن عى جهة ما‬ ‫أن تهتم بهذا اموضوع؟ وما هو الدور‬ ‫امطلوب منها للمحافظة عى هذا الفن؟‬ ‫ تم افتتاح جمعية رسامي الكاريكاتر‬‫والرسوم امتحركة مؤخرا ً ي الرياض‪،‬‬

‫الصورة الساخرة‬ ‫أصبحت مرعبة‬ ‫لكل رئيس ظلم‬ ‫شعبه‬

‫‪zsedair@alsharq.net.sa‬‬

‫وأنا أحد أعضائها‪ ،‬لكن ضعف الجانب‬ ‫امادي‪ ،‬وغياب دعم رجال اأعمال‪ ،‬حال‬ ‫دون تطورها‪ .‬ومع اأسف‪ ،‬ا يدعم فناني‬ ‫الكاريكاتر سوى الصحف‬ ‫الورقية واإلكرونية‪ ،‬وبعض‬ ‫امعارض الشخصية‪.‬‬

‫معرض جماعي محري الكاريكاتر ي‬ ‫الوايات امتحدة‪ .‬كما قمنا بزيارة عدد‬ ‫من امعارض‪ ،‬وورش العمل‪ ،‬والصحف‬ ‫اأمريكية امختصة‬ ‫الساخر‪.‬‬ ‫بالرسم‬ ‫دعني أقل لك فقط إن‬ ‫الرؤساء الذين مروا‬ ‫عى البيت اأبيض‪،‬‬ ‫يقومون بجمع أعمال‬ ‫رس��ام��ي الصحف‬ ‫ي أمريكا خال‬ ‫حماتهم اانتخابية‬ ‫معرفة ردة فعل‬ ‫الشعب تجاههم‪.‬‬

‫يكمن ذكاء‬ ‫الرسام بتمرير‬ ‫خطوطه الناقدة‬ ‫على مقص الرقيب‬

‫رحلة أمريكا‬ ‫• شيياركييت مييؤخييرا ً‬ ‫ي مييعييرض أقيييييم ي‬ ‫الوايات امتحدة لرسامي‬ ‫الكاريكاتر من جميع‬ ‫دول العالم‪ .‬ما فكرة هذا‬ ‫امعرض‪ ،‬وماذا أضاف لك كفنان؟‬ ‫ تم اختياري ضمن عدد من محري‬‫الكاريكاتر من الدول العربية‪ ،‬وكنت ممثاً‬ ‫لوطني ضمن برنامج الكاريكاتر السياي‬ ‫عى رف وزارة الخارجية اأمريكية‪.‬‬ ‫الرنامج استمر شهرا ً كاماً‪ ،‬وأقيم خاله‬

‫العرب والكاريكاتر‬ ‫• هل تؤيد فكرة إنشاء معرض‬ ‫مماثل لرسامي الكاريكاتر العرب‬ ‫يكون ي دولة عربية؟‬

‫الجانب المادي وراء ضعف جمعية رسامي الكاريكاتير والرسوم المتحركة‬

‫يفجر جدا ً ساخنً بعد أربعة أشهر من إعانه‬ ‫«ملتقى النص»‬ ‫ّ‬

‫الزهراني يعترض على «التحديث النقدي»‪ ..‬والعباس‪ :‬ك ُفوا عن النواح‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫تفجّ رت مؤخراً‪ ،‬وبشكل‬ ‫مفاجئ‪ ،‬نقاشات حادة بن‬ ‫نقاد ومبدعن «شباب»‪،‬‬ ‫بعد نحو أربعة أشهر من‬ ‫اإعان عن موضوع «ملتقى‬ ‫النص» الذي ينظمه نادي جدة‬ ‫اأدبي‪ ،‬وطالت النقاشات عددا ً من‬ ‫الشخصيات واملفات اأدبية والنقدية‬ ‫والثقافية بعامة‪.‬‬ ‫وب��دأت النقاشات بسجال‬ ‫ساخن بن الناقد محمد العباس‪،‬‬ ‫والروائي طاهر الزهراني‪ ،‬عى‬ ‫خلفية تخصيص أدب��ي جدة‬ ‫موضوع «التحديث النقدي واأدبي‬ ‫ي امملكة»‪ ،‬كمحور رئيس للملتقى‪،‬‬ ‫وق��ال الزهراني ي حسابه عى‬ ‫«فيسبوك»‪ ،‬إن هذا امحور يكشف‬ ‫عن «هيمنة النقاد واأكاديمين»‪،‬‬ ‫وأن «اإبداع مهمش»‪ ،‬ليفتح بعد ذلك‬ ‫الناقد محمد العباس نافذة النقاش‬ ‫قائاً «الذين يسيطرون اآن عى‬

‫اللجان الردية والشعرية ي اأندية‬ ‫اأدبية وجمعيات الثقافة والفنون‬ ‫هم من الشباب الذين يتظلمون من‬ ‫يُتم النص‪ ..‬حتى الذين يديرون‬ ‫الصفحات الثقافية ويتحكمون فيما‬ ‫ينر‪ ،‬وما ا ينر‪ ،‬هم من الفئة‬ ‫ذاتها‪ ..‬وأنت تعرف أن بعض امبدعن‬ ‫الشباب امتطوا امنصات أكثر من‬ ‫بعض القامات الثفافية»‪ ،‬ليتساءل‬ ‫«م��اذا ا ينظم الشباب القائمن‬ ‫عى اللجان واإع��ام الصحفي‬ ‫والتليفزيوني ندوات حقيقية بدل‬ ‫التظلم والنحيب»‪ .‬لكن الزهراني‬ ‫قال إنه يتحدث عن «اأكاديمين ي‬ ‫اأندية اأدبية تحديداً‪ ،‬وما يمارسونه‬ ‫من تهميش لإبداع‪ ،‬وا عاقة لإبداع‬ ‫بالسن هنا‪ ،‬وأنا لم أقل أن الشباب‬ ‫فقط مهمشون‪ ،‬ا‪ ،‬بل كل امبدعن‬ ‫يعانون التهميش‪ ،‬ولو ترك لهم‬ ‫امجال ي القيام باأنشطة لرأيت‬ ‫العجب‪ ،‬ثم عن أي جمعية فنون‬ ‫تتحدث‪ ،‬الجمعيات ا يقدم لها أي‬ ‫دعم من الدولة إا مبلغ تافه جداً‪،‬‬

‫طاهر الزهراني‬ ‫مقارنة باأندية اأدبية»‪.‬‬ ‫ورأى الزهراني أن «امبدع يقوم‬ ‫بعمل حقيقي‪ ،‬ولو كان متواضعاً‪،‬‬ ‫وغ��ر امبدعن‪ ،‬وه��م كومة من‬ ‫الثرثارين‪ ،‬يعجبهم أن يهمش امبدع‪،‬‬ ‫وأن يكونوا هم فقط ي الصدارة‪،‬‬ ‫كونهم ا يستغنون عن التذكرة‬ ‫واإقامة امجانية‪ ،‬وامكافأة‪ ،‬لكن كل‬ ‫هذا يتاى ويبقى اإبداع»‪.‬‬ ‫ور َد العباس قائاً إنه «كما أن‬ ‫للشباب نصيب‪ ،‬للمبدعن الشباب‬ ‫نصيب‪ ..‬وما أعرفه أن أغلب املتقيات‬

‫محمد العباس‬ ‫يتم اإعان عنها‪ ،‬وا توجه دعوات‬ ‫شخصية»‪ ،‬ليوجه بعد ذلك نقدا ً‬ ‫حادا ً لبعض «الشباب»‪ ،‬ماحظا ً‬ ‫«بعض الشباب استعار لقب الناقد‬ ‫بدون أن يقدم أي إسهام نقدي»‪.‬‬ ‫ونفى العباس ي تعقيبه أي تهميش‬ ‫نقدي‪ ،‬لكنه يرى بوجود «فصيل‬ ‫من امتبطلن ي كل اأجيال والفئات‬ ‫يحاول التعيّش عى اموائد‪ ،‬وإبداء‬ ‫التظلم»‪ .‬ليضيف «هنالك شباب‬ ‫لديهم زوايا وأعمدة ي الصفحات‬ ‫الثقافية يحشونها بالثرثرة‪ ..‬الفضاء‬

‫مفتوح للجميع‪ ،‬وأتمنى بالفعل أن‬ ‫أجد من الشباب امبدع تلك امبادرات‪،‬‬ ‫والكف عن النواح‪ .‬لست عضوا ً ي‬ ‫أي مؤسسة ثقافية‪ ،‬ولكن إذا كنت‬ ‫تعرف أي شاب مبدع يريد امشاركة‬ ‫ي أي ملتقى فبمقدوري مساعدته‪..‬‬ ‫وما أعرفه أن القائمن عى املتقيات‬ ‫يريدون تجديد الدماء ا ااحتكار‬ ‫والتهميش‪ ..‬فليتقدم الجيل الجديد‬ ‫بإسهاماته وإبداعه ومبادراته‬ ‫للمنابر‪ ،‬فالنواح ا يفيد»‪.‬‬ ‫وعاد الزهراني ليوجه اتهاما ً‬ ‫للعباس بقوله «يبدو أن نظرتك‬ ‫إى الشباب‪ ،‬وإى تجربتهم دونية‪.‬‬ ‫أصبحت علكة عندك»‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫نفاه العباس ي تعقيبه اأخر وقت‬ ‫إعداد هذا التقرير‪ ،‬مبديا ً استغرابه‬ ‫من هذا الحكم «كل هذا التشجيع‪،‬‬ ‫وأنظر لهم بدونية؟ عموماً‪ ،‬امشهد‬ ‫مفتوح‪ ،‬وأتمنى أن «نشوفهم» ي‬ ‫كل امنابر‪ ..‬وبراحة‪ ،‬أحسهم قد‬ ‫احتلوها وطردوا امبدعن الحقيقين‪..‬‬ ‫اإبداع كان ومازال موضوعا ً متوالية‬

‫من املتقيات‪ ،‬ولم يهمش»‪.‬‬ ‫وشهد ام��وض��وع تعليقات‬ ‫أخرى ساهم فيها عدد من الروائين‬ ‫والنقاد‪ ،‬من بينهم الروائي عواض‬ ‫شاهر‪ ،‬والناقد عي فايع‪.‬‬ ‫يذكر أن «ال��رق» كانت قد‬ ‫انفردت ي عددها الصادر ي العار‬ ‫من سبتمر اماي بخر تحديد موعد‬ ‫املتقى‪ ،‬وتفاصيل امحاور والعناوين‬ ‫امقررة للملتقى‪ ،‬حيث حدد النادي‬ ‫ي��وم ‪ 28‬جمادى اآخ��رة امقبل‬ ‫انطاقة املتقى الذي يستمر ثاثة‬ ‫أيام تحت عنوان «التحديث النقدي‬ ‫واأدبي ي امملكة»‪ .‬واختارت اللجنة‬ ‫امختصة للملتقى امكونة من كل‬ ‫من الدكتور محمد ربيع‪ ،‬والدكتورة‬ ‫فاطمة إلياس‪ ،‬وعي الشدوي‪ ،‬أن‬ ‫يتناول املتقى جملة من امحاور‬ ‫تتحدث عن اأطر النظرية وامقدمات‬ ‫التاريخية‪ ،‬ودور امؤسسات اأدبية‬ ‫والعلمية واإعامية ي التحديث‬ ‫النقدي‪ ،‬ومايستلزم ذلك من تجديد‬ ‫ي اانواع اأدبية والقراءات امعارة‪.‬‬

‫الروائي يحيى خان‪ :‬القرآن الكريم هو الكتاب الذي أعود إليه دائم ًا‬ ‫الجبيل ‪ -‬محمد الزهراني‬

‫يحيى خان يحمل روايته «بن جدران الكهف»‬

‫(الرق)‬

‫يفضل الروائي يحيى خان قراءة الروايات‪،‬‬ ‫وبن يديه حاليا ً رواية «وللكذب رجال»‬ ‫للمؤلفة سارة العليوي‪ .‬ويؤكد أنه يقرأ‬ ‫يوميا ً ساعة واحدة يومياً‪ ،‬معرفا ً أن قراءاته‬ ‫قليلة جداً‪ ،‬بحكم ارتباطاته العملية‪ .‬وهو ا‬ ‫يستخدم قلم الرصاص‪ ،‬أو اأحمر‪ ،‬ي وضع عامات‬ ‫وخطوط عى عبارات‪ ،‬فقراءة الروايات‪ ،‬كما يقول‪،‬‬ ‫تكون ريعة غالباً‪ ،‬ومن مرة واحدة «وبالتاي ا‬ ‫أستخدم اأقام ي قراءة الروايات»‪ .‬أما أكثر الكتب‬

‫(الرق)‬

‫تأثرا ً ي حياته‪ ،‬ورغم تخصصه ي الروايات‪ ،‬فإنه‬ ‫ا يعود إى الروايات التي سبق أن قرأها‪ ،‬مؤكدا ً أن‬ ‫القرآن الكريم هو الكتاب الذي دائما ً ما يعود إليه‪.‬‬ ‫وا يذكر خان أول كتاب قرأه بناء عى نصيحة‬ ‫أو اختيار اآخرين‪ :‬أتذكر أنني اضطررت لقراءة‬ ‫رواية «بنات الرياض» أعرف حقيقة الجدل الذي دار‬ ‫حولها ي ذلك الوقت‪ ،‬حيث كثر الكام عنها‪ .‬بينما‬ ‫ا يتابع خان م�� وسائل اإعام سوى «السعودية‬ ‫الثقافية» التي يتابع فيها بعض الحوارات‪ ،‬أو‬ ‫اللقاءات‪ ،‬مع أدباء ومثقفن وكتاب‪ .‬وحول طبيعة‬ ‫الكتابة إذا ما كانت داء فكريا ً قال خان «ا يمكن‬

‫أن أنظر إى الكتابة بأنها «داء» من أي نوع‪ ..‬بل عى‬ ‫العكس‪ ..‬هي «دواء» للكثر من امتاعب واأزمات»‪،‬‬ ‫أما عن الضجر واملل الكتابي فيقول «الضجر واملل‬ ‫يمكن أن يصيبا أي شخص نحو أي أمر من أمور‬ ‫الحياة‪ ،‬هذا طبيعي‪ ..‬امهم أن نتغلب عى حالة‬ ‫الضجر برعة‪ ،‬ونعود إى الكتابة برعة فهي كما‬ ‫ذكرت «الدواء» الذي نحتاجه‪.‬‬ ‫ويختم خان كامه بالتأكيد عى أن الكتابة‬ ‫بالنسبة إليه ليس لها طقوس معينة «متى ما وجدت‬ ‫الفراغ وامكان امناسب‪ ،‬فإنني أكتب‪ ،‬ودائما ً ما أحمل‬ ‫جهازي الابتوب معي لهذا الغرض»‪.‬‬

‫ فكرة إنشاء امعارض العربية‬‫موجودة‪ ،‬وهناك مَن يهتم بها بسبب حب‬ ‫الناس مشاهدة اأعمال الساخرة‪ ،‬والجميع‬ ‫يؤيد هذه الفكره‪ ،‬لكن اأحداث العربية‬ ‫امتتالية كان لها دور ي البعد عن إقامة مثل‬ ‫هذه امعارض‪.‬‬ ‫• أين يقع فن الكاريكاتر من‬ ‫الربيع العربي اليوم؟‬ ‫ الكاريكاتر ي ظل اأحداث العربية‬‫الراهنة يقع وسط اأحداث‪ ،‬ويعتر محركا ً‬ ‫لها‪ ،‬أنه يقف إى جانب الشعب دائماً‪،‬‬ ‫ونجد أن رسامي الكاريكاتر هم ي واجهة‬ ‫امدفع الديكتاتوري‪ ،‬كما حصل لزميلنا‬ ‫عي فرزات‪ ،‬وكذلك الرسام السوري أكرم‬ ‫رسان‪ ،‬الذي كرس ألوانه ي خدمة شعبه‪،‬‬ ‫حيث نجد هنا أن الصورة الساخرة أصبحت‬ ‫صورة مرعبة لكل رئيس دولة ظلم شعبه‪،‬‬ ‫ولعل أهم سببن أشعا فتيل هذا الربيع هما‬ ‫البطالة والفساد‪.‬‬ ‫امدارس ا تهتم‬ ‫• لديك موقع كاريكاتر‪ ،‬ومجموعة‬ ‫بريدية‪ ،‬تخرج فيها عدد من مبدعي هذا‬ ‫الفن‪ .‬كيف تصف هذه التجربة؟‬ ‫ قمت أن��ا‪ ،‬وع��دد من محري فن‬‫الكاريكاتر ي موقعي باكتشاف ودعم عدد‬ ‫من مبدعي هذا الفن‪ ،‬لكن مع اأسف‪ ،‬وإى‬ ‫يومنا هذا‪ ،‬لم نجد جهة تعليمية تتبنى هذا‬ ‫الفن‪ ،‬وتكتشف موهوبيه‪ ،‬باستثناء الجهود‬ ‫الشخصية لبعض امعلمن‪.‬‬ ‫• اختارت طالبة جامعية سعودية‬ ‫مؤخرا بعض أعمال رسامي الكاريكاتر‬ ‫ي امملكة لعمل استبيان عن هذا الفن‪،‬‬ ‫وكنت أحد امختارين ي بحثها‪ .‬هل‬ ‫يمكن القول إن امجتمع أصبح يعي‬ ‫مدى أهمية هذا الفن؟‬ ‫ قامت طالبة ي جامعة املك‬‫عبدالعزيز باختيار فن الكاريكاتر عنوانا ً‬ ‫لبحثها‪ ،‬ونجحت ي مفاجأة أساتذتها‬ ‫باختيارها هذا اموضوع‪ ،‬وهنا تكمن أهمية‬ ‫هذا الفن بن فئات امجتمع‪.‬‬

‫مسعدة اليامي لـ |‪ :‬عقول رجالية‬ ‫تدير اللجان النسائية في «أدبي نجران»‬ ‫نجران ‪ -‬فاطمة اليامي‬ ‫ذكرت ل� «الرق» الكاتبة‬ ‫مسعدة اليامي‪ ،‬عضوة‬ ‫النادي اأدبي ي نجران‪،‬‬ ‫وعضوة اللجنة النسائية فيه‪ ،‬ردا ً‬ ‫عى سؤال عن آلية العمل الجديدة‬ ‫للجنة النسائية «أمي أن تكون‬ ‫هنالك ثقة وآلية واضحة لكيفية‬ ‫سر العمل‪ ،‬فكل اللجان النسائية‬ ‫تنحو هذا امنحى‪ .‬وخاصة ي‬ ‫العمل امشرك امتمثل ي مهرجان‬ ‫قس بن ساعدة‪ ،‬من ناحية معرفة‬ ‫الرامج والشخوص امستضافن‪،‬‬ ‫حيث يجب إرسال أسماء ضيفات‬ ‫امهرجان عى العناوين الخاصة‬ ‫بنا مبكرا»‪.‬‬ ‫يأتي ك��ام اليامي هذا‬ ‫دفاعا ً عن امرأة ي هذه اللجان‬ ‫حديثة العهد‪ ،‬فاللجان النسائية‬ ‫ي النوادي اأدبية ي امملكة تم‬ ‫استحداثها‪ ،‬لتتمكن امرأة من‬ ‫لعب دورها الثقاي‪ ،‬وبما يكفل‬ ‫لها خصوصيتها ي امجتمع‪ ،‬لكن‬ ‫بعض اللجان النسائية مازالت‬ ‫ت��دار بعقول رجالية‪ ،‬ودون‬ ‫استقالية كما تقول اليامي‪ ،‬ما‬ ‫أدى إى استقالة رئيسات اللجنة‬ ‫النسائية ي أدبي نجران بعد فرة‬ ‫قصرة من تعيينهن ي العام‬ ‫اماي‪ .‬مضيفة أن «النادي قام ي‬ ‫هذا العام بتشكيل لجنة نسائية‬ ‫جديدة ترأسها رفعة القشانن‪،‬‬ ‫إضافة ي كعضوة»‪ ،‬إا أن أعضاء‬ ‫اللجنة كما تقول مسعدة «لم يتم‬ ‫توقيع العقود معهن حتى اآن‪،‬‬ ‫اأمر الذي سينعكس عى مسرة‬ ‫الحراك الثقاي مثقفات امنطقة»‪.‬‬

‫وأكدت اليامي أنها تحلم‬ ‫بإدراج أصبوحة ثقافية ي برامج‬ ‫مهرجان قس بن ساعدة تقام ي‬ ‫الجامعة‪ ،‬تحت إراف النادي‪،‬‬ ‫متأملة «أن يتعزز ااحرام والثقة‬ ‫والرابط بن العضوات‪ ،‬وأن‬ ‫يكون التعامل موضوعياً‪ ،‬خاصة‬ ‫أن أغلب أعضاء النادي يعملون ي‬ ‫مجاات التعليم‪ ،‬ويعلمون جيدا ً‬ ‫اآلية التي تتبع من قبل الفريق‬ ‫اإداري‪ ،‬ومن خالها يكون العمل‬ ‫واضحاً»‪.‬‬ ‫وختمت اليامي بالقول‪« :‬أنا‬ ‫مؤمنة بأن امرأة السعودية قادرة‬ ‫عى أن ترتقي بامكان عندما‬ ‫تلتمس الجدية من قبل اآخر‬ ‫ي إطار من التواضع والحوار‬ ‫الجاد‪ ..‬فرفقا ً بالقوارير‪ ..‬أن‬ ‫خطوات النجاح ليست من الوهلة‬ ‫اأوى‪ ،‬ولكنها تنمو ي حال كان‬ ‫هناك تعاضد وتعاون من الفريق‬ ‫بطريقة دائمة‪ ،‬حتى تكون‬ ‫مساحة الثقة كبرة‪ ،‬وليست‬ ‫طريقة نفعية وقتية‪ .‬نحن لجنة‬ ‫ثاثية ستعمل أرب��ع سنوات‬ ‫مقبلة‪ ،‬وإذا سقطت‪ ،‬فالخلل لن‬ ‫يكون ي ام��رأة‪ ،‬بل من القسم‬ ‫اأس��اي ال��ذي بيده السلطة‬ ‫والصاحية التي وجدت من أجل‬ ‫خدمة التنمية الثقافية ي امنطقة‪،‬‬ ‫ومن الروابط التي يتوجب أن‬ ‫تكون واضحة‪ .‬وليست مجرد‬ ‫كام‪ ،‬آمل أن أتسلم ورقة تثبت‬ ‫انتمائي إى النادي اأدبي محددة‬ ‫بالفرة الزمنية التي سأعمل فيها‬ ‫معهم‪ .‬ومن حقي أن يكون هناك‬ ‫ما يثبت واجباتي‪ ،‬وحقوقي خال‬ ‫فرة تعاوني معهم»‪.‬‬


‫خليجي‪21‬‬

‫اأ‬ ‫خ‬ ‫ض‬ ‫ر‬ ‫في‬ ‫م‬ ‫ط‬ ‫«أز‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ق‬ ‫»‬ ‫‪:‬‬ ‫أو الود الفوز‬ ‫اع‬ ‫‪30‬‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫إن شاء اه «قدها»‬

‫ماج‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫إبعاد ك داه‪:‬‬ ‫رير‬ ‫ي‬ ‫«‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫سنع»‬

‫ه‬

‫‪33‬‬

‫الح‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫‪«:‬‬ ‫الذات» سي تح ِدي‬ ‫اأخضر ؤهل‬ ‫‪34‬‬

‫بد‬ ‫ر‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫م‬ ‫سعو صور‬ ‫دي‬ ‫ي‬ ‫خ‬ ‫ا‬ ‫ط‬ ‫ف‬ ‫أضواء‬ ‫‪34‬‬

‫العاصفة الهوائية الباردة تستمر أربعة أيام مقبلة‬

‫ميرزا لـ |‪« :‬ديربي الخليج» في موعده ‪ .‬ولن يؤ َجل إا بسبب «الثلوج»‬ ‫تج�اوزت اللجنة امنظمة لبطول�ة خليجي ‪ 21‬اأزمة الجوي�ة الطارئة التي تعرضت‬ ‫له�ا أمس اأول ويتوقع أن تمتد طوال اأربعة أيام امقبلة عى حس�ب ما أعلنته هيئة‬ ‫اأرصاد الجوية البحرينية‪ .‬وأعلنت عن قيام ديربي الخليج بن الس�عودية والكويت‬ ‫ي موعده مالم يحدث أي طارئ جوي‪.‬‬ ‫وق�ال نائ�ب مدير البطولة مرزا أحم�د‪« ،‬إن اأجواء التي تعيش�ها البحرين لن توثر‬ ‫عى سر مباريات امنتخبات‪ ،‬وأضاف» كانت امخاوف أثناء مباريات امجموعة اأوى‬ ‫أم�س التي جمعت البحرين وقطر‪ ،‬وعمان واإمارات‪ ،‬إا أنه ولله الحمد لم تؤثر عى‬

‫س�ر امواجهات‪ ،‬وبالتاي وعى ضوء ذلك س�تقام مباراة ديربي الخليج التي ستجمع‬ ‫الس�عودية والكويت اليوم عى اس�تاد البحرين الوطني ي وقتها ولن تؤجل امواجهة‪،‬‬ ‫إا ي حالة هطول ثلوج‪.‬‬ ‫وكان�ت اللجن�ة امنظمة قد عاش�ت حالة م�ن الرقب واانتظار خال ال� ‪ 24‬س�اعة‬ ‫اماضي�ة عى خلفي�ة العاصفة الهوائية القوي�ة امصاحبة موجة ال�رد القارس و قد‬ ‫رحت أمس اأول أن مسالة تأجيل امباريات باتت منتظرة ي أي وقت ي حال ترر‬ ‫الفرق التي ستخوض مواجهات الجولة الثالثة واأخرة من الدور اأول للبطولة‪.‬‬


‫‪30‬‬

‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫السبت ‪30‬‬

‫خليجي‪21‬‬

‫ضربة البداية‬

‫اأخضر في مطب «أزرق» ‪ ..‬الفوز أو الوداع‬ ‫قراءة المدرب الوطني‪:‬‬ ‫يوسف الغدير‪:‬‬

‫تتج�ه أنظ�ار جماهر الك�رة الخليجية‬ ‫عن�د الس�اعة ‪ 5:45‬من مس�اء اليوم صوب‬ ‫اس�تاد البحرين الوطني متابعة مباراة قمة‬ ‫من ال�وزن الثقي�ل بن منتخبي الس�عودية‬ ‫والكويت التي س�تحدد هوية امتأهل الثاني‬ ‫عن امجموع�ة الثانية م�ن بطولة “خليجي‬ ‫‪ ”21‬إى ال�دور نصف النهائي م�ن البطولة‪،‬‬ ‫ويواج�ه ي نفس التوقي�ت امنتخب العراقي‬ ‫نظ�ره اليمن�ي ع�ى اس�تاد مدين�ة عيى‬ ‫الرياضي�ة ي مباراة تأكي�د الصدارة‬ ‫والتأهل‪.‬‬

‫السعودية والكويت‬ ‫سـتكون امواجهـة مكشـوفة للمنتخبـن بعد‬ ‫أن لعبـا مباراتـن ي الجولتـن اماضيتـن وضـح‬ ‫فيهما أسـلوب كل منتخب وتكتيكه العام وعناره‬ ‫من حيـث القوة والضعـف‪ ،‬ورغم أنهمـا لم يظهرا‬ ‫بمسـتواهما امعهـود ي البطولة‪ ،‬إا أنهمـا دائما ما‬ ‫يقدمان كـرة ممتعة ي مواجهاتهمـا نظرا للتنافس‬ ‫الكبر بينهما‪.‬‬ ‫بـدأت الثقـة تعـود لاعبـي اأخـر بعـد أن‬ ‫خـاض مباراتن‪ ،‬وإن كان ما قدمـه اى اآن ا يرتقي إى مكانة منتخب‬ ‫يملك سـجا حافا من البطـوات‪ ،‬وعودة امهاجم يـار القحطاني إى‬ ‫التسـجيل وصناعـة اللعـب أحيانـا ربمـا‬ ‫تشـكل دفعـة كبـرة للمنتخـب‪ ،‬وي حـال‬ ‫مشـاركة الاعب يحيى الشهري ي التشكيلة‬ ‫اأساسية سيعطي سـالم الدوري حرية ي‬ ‫التحـرك ما يمنح امنتخب دفعة هجومية عى‬ ‫امنتخـب الكويتي دون إغفال دور الظهرين‬ ‫وتحركاتهما اإيجابية‪.‬‬ ‫ي امقابـل‪ ،‬يتوقـع أن ينتهـج مـدرب‬ ‫منتخب الكويت‪ ،‬الربي غوران تكتيكا‬

‫مختلفـا بدأ بـه ي مباراتيـه اماضيتن أمـام اليمن‬ ‫والعراق أن امنتخب السـعودي أصبح كتابا مفتوحا‬ ‫له‪ ،‬حيث سيعمل عى اسـتغال الضعف الواضح ي‬ ‫الدفاع السعودي وأنه يعد اأكثر استقرارا ي خطوط‬ ‫اأخر‪ ،‬لكن يعاب عليه الضعف الواضح ي الكرات‬ ‫العرضيـة‪ ،‬وقد يشـكل الثنائي فهد العنـزي ووليد‬ ‫عي عبئا كبرا عى الدفاع السـعودي الذي يعاني من‬ ‫مشـكلة ي العمق واللعب عى خط واحد معظم زمن‬ ‫امباراة‪.‬‬ ‫عموما امباراة سـتكون مفتوحة مـن امنتخبن أنها مباراة مصرية‬ ‫وحاسمة للعبور إى الدور الثاني من امسابقة‪.‬‬ ‫العراق واليمن‬ ‫سـتكون امباراة أداء واجب للمنتخب اليمنـي وإن كانت طموحات‬ ‫اليمنين كبـرة لتوديع البطولة بنتيجة إيجابية‪ ،‬ويتوقع أن يركز مدربه‬ ‫عى الشـق الهجومـي أنه ليس لديه ما يخره‪ ،‬لكـن امبادرة الهجومية‬ ‫ربمـا تكلفهم غاليا أن امنتخب العراقي يتميز بقوته الهجومية الضاربة‬ ‫ويجيد اعبوه لعب الكرة السهلة والتمريرات القصرة‪.‬‬ ‫كذلـك يجب أا نغفـل الفارق امهني وامهاري بـن اعبي امنتخبن‬ ‫فامنتخب العراقي يتفوق ي كل يء‪ ،‬وفوزه الثالث عى التواي مهم جدا‬ ‫حتى يدخل الدور الثاني بمعنويات عالية‪.‬‬

‫العراق يسعى‬ ‫لتأكيد التأهل‬ ‫أمام اليمن‬

‫المباراة كتاب مفتوح للمدربين‬ ‫‪ ..‬والعرضيات هاجس ريكارد‬

‫ضربة موجعة للمنتخب السعودي قبل الديربي الخليجي‬

‫إصابة الف��ج تخلط أوراق ريكارد‬

‫أسامة امولد وسليمان‬ ‫الفرج بعد الحصة‬ ‫التدريبية أمس‬

‫وقع مـدرب امنتخب السـعودي اأول لكرة‬ ‫القـدم الهولنـدي فرانـك ريـكارد ي مأزق‬ ‫حقيقـي قبـل مواجهـة امنتخـب الكويتي‪،‬‬ ‫مسـاء اليوم‪ ،‬ي امباراة الحاسمة عى حسم‬ ‫بطاقـة التأهل الثانية مـن امجموعة الثانية‬ ‫إى الدور قبل النهائي من البطولة الخليجية‬ ‫بعـد أن أثبـت الفحوصـات الطبيـة التـي‬ ‫أجريت لاعب خط الوسـط سـلمان الفرج‪،‬‬ ‫إصابتـه بتمدد ي عضـات الفخذ اليرى‪،‬‬ ‫ممـا سـيضطره للخلـود إى الراحـة خال‬ ‫اليومن امقبلن‪ ،‬قبل بدء الرنامج العاجي‪.‬‬ ‫وكان اأخـر قـد أنهى اسـتعداداته للقاء‬ ‫الكويـت بمـران مسـائي أمس عـى ملعب‬ ‫ااتحـاد البحريني لكرة القـدم «الرديف»‪،‬‬ ‫ركـز خاله امـدرب الهولندي ريـكارد عى‬ ‫تطبيق عدد من الجمل التكتيكية التي ينوي‬ ‫انتهاجها ي امبـاراة‪ ،‬قبل أن يختتم الحصة‬ ‫التدريبيـة بمنـاورة تميـزت بالحماس من‬ ‫جميع الاعبن‪.‬‬

‫ترتيب منتخبات المجموعة الثانية‬

‫امنتخب‬

‫لعب‬

‫فاز‬

‫خر‬

‫له‬

‫عليه‬

‫النقاط‬

‫العراق‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪0‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0‬‬

‫‪6‬‬

‫الكويت‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫السعودية‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫اليمن‬

‫‪2‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪4‬‬

‫‪0‬‬

‫اأخر اكتفى بهدفن أمام‬ ‫اليمن ‪ ..‬ويواجه الكويت‬ ‫بـ “ فرصة واحدة”‬

‫الكويت خر مواجهته اأخرة أمام العراق‬


‫السبت ‪30‬‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫‪31‬‬

‫البحرين تغتال قطر‪ ..‬وتعبر إلى نصف النهائي‬ ‫لحقت البحرين امضيفة باإمارات‬ ‫إى نص�ف نهائ�ي دورة كأس الخلي�ج‬ ‫الحادية والعري�ن لكرة القدم بفوزها‬ ‫ع�ى قط�ر ‪/1‬صف�ر أم�س الجمعة ي‬ ‫الجول�ة الثالثة واأخرة من منافس�ات‬ ‫امجموعة اأوى‪ .‬وس�جل ف�وزي عايش‬ ‫(‪ 24‬م�ن ركل�ة ج�زاء) ه�دف امباراة‬ ‫الوحيد‪.‬‬ ‫وانته�ت امب�اراة الثاني�ة بف�وز‬ ‫اإمارات عى عمان ‪.0/2‬‬ ‫حصدت اإم�ارات العامة الكاملة‬ ‫(‪ 9‬نق�اط)‪ ،‬تليه�ا البحري�ن (‪،)4‬‬ ‫وخرج�ت قطر وعمان م�ن الدور اأول‬ ‫بع�د أن تجمد رصيدهما عن�د ‪ 3‬نقاط‬ ‫ونقطة عى التواي‪.‬‬ ‫وأبقى منتخب البحري�ن عى آماله‬ ‫بالت�اي قائم�ة باانضم�ام إى قائم�ة‬ ‫امنتخبات امتوج�ة باللقب خصوصا أنه‬ ‫الوحيد‪ ،‬مع اليمن‪ ،‬الذي لم يحصل عليه‪.‬‬ ‫يذكر أن البحرين تستضيف كأس‬ ‫الخلي�ج للمرة الرابعة بعد أعوام ‪1970‬‬ ‫و‪ 1984‬و‪ ،1998‬وي النسخات الثاث‬ ‫كان اللقب من نصيب امنتخب الكويتي‪.‬‬ ‫ف�وز البحرين أم�س كان الخامس‬ ‫لها ع�ى قط�ر ي دورات كأس الخليج‪،‬‬ ‫مقاب�ل ‪ 5‬لأخ�رة‪ ،‬ي ح�ن تعادلتا ‪7‬‬ ‫مرات‪.‬‬ ‫أب�رز التغي�رات الت�ي أجراه�ا‬ ‫الرازيي باولو أوت�وري مدرب منتخب‬ ‫قط�ر إراك باب�ا مالك بدا من قاس�م‬ ‫برهان ي حراسة امرمى لظروف خاصة‬ ‫باأخر‪ ،‬مع العلم بأنه كان نجم امباراة‬ ‫السابقة أمام امنتخب العماني‪.‬‬ ‫كم�ا اعتمد ي الهج�وم عى خلفان‬ ‫إبراهيم وحسن الهيدوس وسيباستيان‬ ‫س�وريا‪ ،‬مبقي�ا يونس أحم�د وجارالله‬ ‫امري عى مقاعد ااحتياط‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬اعتم�د اأرجنتين�ي‬ ‫جابريي�ل كالدي�رون م�درب منتخ�ب‬ ‫البحري�ن ع�ى نف�س العن�ار الت�ي‬ ‫خاض�ت امباراة الس�ابقة أمام اإمارات‬ ‫م�ع إراك عبدالوهاب امالود وس�امي‬ ‫الحسيني أساسين‪.‬‬ ‫تحكم منتخب البحرين بامجريات‬ ‫تمام�ا ي نصف الس�اعة اأول‪ ،‬وحصل‬ ‫عى عدد من الفرص ثم افتتح التسجيل‬ ‫من ركلة ج�زاء غريبة حن مس�ت كرة‬ ‫عبدالله امرزوقي الرأسية يد بال محمد‬ ‫عى مسافة قريبة جدا منه‪.‬‬ ‫وانتقل�ت اأفضلي�ة منتخ�ب قطر‬ ‫ي ربع الس�اعة اأخر من الشوط اأول‬ ‫فأظهر وجه�ه الهجومي قليا من دون‬

‫اليوم‬

‫فرحة بحرينية بالتأهل‬ ‫أن يتمكن من إدراك التعادل‪.‬‬ ‫ب�دأ منتخ�ب البحري�ن امب�اراة‬ ‫مهاجم�ا بحثا عن ه�دف مبكر وكانت‬ ‫له بعض امحاوات منها كرة إس�ماعيل‬ ‫عبداللطي�ف عالية ع�ن امرمى (‪ ،)8‬ثم‬ ‫تدخ�ل ماركون�ي أمرال براع�ة إبعاد‬ ‫ك�رة من أم�ام عبدالوه�اب امالود وهو‬ ‫يهم بتسديدها ي امرمى (‪.)11‬‬ ‫واحتس�ب الحكم امج�ري فيكتور‬ ‫كاساي ركلة جزاء للبحرين إثر كرة من‬ ‫الجهة اليرى تابعها عبدالله امرزوقي‬ ‫برأس�ه مس�ت يد بال محمد الذي قفز‬ ‫للتص�دي له‪ ،‬فانرى له�ا فوزي عايش‬ ‫وأرسلها بيراه ي الزاوية اليمنى مرمى‬ ‫بابا مالك (‪.)24‬‬

‫وقت المباراة‬

‫الفريقان‬

‫قطر‬

‫‪2013-1-05‬‬

‫‪4:15‬‬

‫عمان‬

‫‪2013-1-06‬‬ ‫‪2013-1-08‬‬ ‫‪2013-1-08‬‬

‫‪4:15‬‬

‫العراق‬

‫‪2013-1-09‬‬ ‫‪7:15‬‬

‫اليمن‬

‫‪4:15‬‬

‫اإمارات‬

‫‪2013-1-09‬‬ ‫‪2013-1-11‬‬ ‫‪7:15‬‬ ‫‪2013-1-11‬‬

‫‪2013-1-12‬‬

‫‪4:15‬‬

‫الكويت‬

‫‪7:15‬‬

‫العراق‬

‫قطر‬ ‫اإمارات‬ ‫الكويت‬ ‫السعودية‬ ‫عمان‬ ‫قطر‬ ‫السعودية‬ ‫اليمن‬

‫المجموعة الثانية‬

‫‪2013-1-12‬‬

‫البحرين‬

‫العراق‬

‫المجموعة الثانية المجموعة اأولى‬

‫‪7:15‬‬

‫البحرين‬

‫اليمن‬

‫المجموعة الثانية المجموعة اأولى‬

‫‪7:15‬‬

‫السعودية‬

‫‪2013-1-06‬‬

‫اإمارات‬

‫‪0/0‬‬ ‫‪3/1‬‬

‫‪0/2‬‬ ‫‪2/0‬‬ ‫‪2/1‬‬

‫‪2/1‬‬ ‫‪0/1‬‬

‫‪2/0‬‬ ‫‪0/2‬‬ ‫‪0/1‬‬

‫النهائي‬

‫‪4:15‬‬

‫الكويت‬

‫عمان‬

‫المجموعة اأولى‬

‫البحرين‬

‫‪2013-1-05‬‬ ‫‪9:15‬‬

‫نتيجة المباراة‬

‫اليوم‬ ‫قبل النهائي‬

‫‪7:15‬‬

‫وكان م�ن الطبيع�ي أن يندف�ع‬ ‫القطريون إى الهجوم ي بداية الش�وط‬ ‫الثان�ي لت�دارك اأم�ر برع�ة‪ ،‬إا أن‬ ‫الخط�ورة كان�ت بحريني�ة وخصوصا‬ ‫م�ن اانطاقات امرتدة التي لو أحس�ن‬ ‫البحريني�ون ااس�تفادة منه�ا لكان�وا‬ ‫حسموا النتيجة بفارق مريح‪.‬‬ ‫دف�ع كالدي�رون بامدافع حس�ن‬ ‫بابا بدا م�ن الاعب امتقدم عبدالوهاب‬ ‫امال�ود مطل�ع الش�وط الثان�ي احتواء‬ ‫الهجمات القطرية التي بدأت ي الدقائق‬ ‫اأخ�رة م�ن الش�وط اأول‪ ،‬ث�م أخرج‬ ‫احق�ا صان�ع األع�اب محمد س�امن‬ ‫وأرك عبدالوهاب عي‪.‬‬ ‫وي حن س�عى العنابي إى اخراق‬

‫امنطق�ة البحريني�ة وإدراك التع�ادل‪،‬‬ ‫أنابت العارض�ة القطرية عن الحارس‬ ‫بابا مالك ي إبعاد كرة من رأس محمد‬ ‫حسن (‪ ،)56‬ثم تدخل الحارس هذه‬ ‫ام�رة إنقاذ مرماه م�ن هدف محقق‬ ‫إث�رانف�رادلف�وزيعاي�ش(‪.)59‬‬ ‫وزج أوتوري بامهاجم جارالله‬ ‫ام�ري م�كان خلف�ان إبراهي�م‪،‬‬ ‫فضغط امنتخ�ب القطري بقوة ي‬ ‫الدقائق العرين اأخرة وسنحت‬ ‫ل�ه ف�رص ع�دة منه�ا ماركوني‬ ‫أم�رال وب�ال محم�د لك�ن‬ ‫الحارس سيد محمد جعفار كان‬ ‫حارا للحفاظ عى نظافة ش�باكه‬ ‫حتى النهاية‪.‬‬

‫اإمارات‬ ‫حصدت‬ ‫العامة‬ ‫الكاملة‬ ‫بفوزها عى‬ ‫عمان‬

‫الفريقان‬

‫‪ 2013-1-15‬اإمارات ‪ -‬ثاني امجموعة الثانية‬ ‫‪2013-1-15‬‬

‫‪2013-1-18‬‬

‫‪2013-1-18‬‬

‫أول امجموعة الثانية ‪ -‬البحرين‬ ‫مباراة تحديد امركزين الثالث والرابع‬ ‫امباراة النهائية‬

‫وقت المباراة‬ ‫‪16:15‬‬ ‫‪19:45‬‬

‫‪15:30‬‬

‫‪17:45‬‬

‫الفريق الفائز‬


‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫السبت ‪30‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪32‬‬

‫عيد‪ :‬ا عذر لاعبين أمام الكويت‬ ‫اعتـر رئيـس ااتحـاد‬ ‫السعودي لكرة القدم‪ ،‬أحمد‬ ‫عيد‪ ،‬أن اإعام مرآة حقيقية‬ ‫لـكل مجتمـع‪ ،‬مؤكـدا ً أنـه‬ ‫يستمد العزم وامشورة منه‪،‬‬ ‫مرجعا ً الفضـل بعد الله إى‬ ‫العمل اإعامـي فيما وصل‬ ‫إليه اآن‪ ،‬وقال خال زيارته‬ ‫مقر امركـز اإعامي لبطولة‬ ‫«خليجي ‪ »21‬ي فندق إليت‬ ‫غرانـد‪ ،‬ي ضاحية السـيف‪،‬‬ ‫ظهـر أمس‪« :‬ايـزال اإعام‬ ‫يعمـل بمنظومـة واضحـة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وأكـن لـه كل التقديـر‬ ‫وااحـرام‪ ،‬ولـوا وجوده ما‬ ‫ظهـر النقد البنَـاء الهادف‪،‬‬ ‫إننا نحتاج الدعم اإعامي»‪.‬‬ ‫وأضـاف‪« :‬لإعـام‬ ‫تأثـر إيجابي عـى منظومة‬ ‫العمـل الجماعـي‪ ،‬وا أنى‬ ‫تأثره عى حملتي اانتخابية‬ ‫لرئاسـة ااتحاد‪ ،‬إنني أضع‬ ‫يدي بيده‪ ،‬وحديثي عنه ليس‬ ‫من فـراغ‪ ،‬بدليل وجود أكثر‬ ‫مـن ‪ 400‬إعامي سـعودي‬ ‫يغطـي منافسـات البطولة‪،‬‬ ‫أتمنـى أن يكـون اإعـام‬ ‫صادقـا ً وجريئـا ً ي طرحه‪،‬‬ ‫حتى يمنحنا قـوة ومنهجية‬ ‫نسـتطيع أن نجـاري فيهـا‬ ‫اآخرين»‪.‬‬ ‫وتابـع‪« :‬مهمـا كانـت‬ ‫الظـروف‪ ،‬فسياسـتي لـن‬

‫عقد ريكارد ضخم ومن حقه إخفاؤه‪ ..‬وا تسألوني عن حوافز اعبي المنتخب‬ ‫تتغـر تجـاه اإعـام حتى‬ ‫بعـد فـوزي باانتخابـات‪،‬‬ ‫لقد وقـف معي حـن كنت‬ ‫اعباً‪ ،‬وخال تسـلمي إدارة‬ ‫امنتخبـات‪ ،‬واآن كرئيـس‬ ‫لاتحاد‪ ،‬لن يكون بيني وبن‬ ‫اإعامين أي اختافات‪ ،‬فأنا‬ ‫معكم‪ ،‬وحريص عى النجاح‬ ‫الـذي لن يأتي إا بالجماعية‬ ‫ي العمل‪ ،‬وتضافر الجهود»‪.‬‬ ‫وعن مشـاركة اأخر‬ ‫ي «خليجـي ‪ »21‬قـال‪ :‬إن‬ ‫اأخـر لـم يحقـق حتـى‬ ‫اآن طمـوح امسـؤولن ي‬ ‫ااتحـاد والشـارع الرياي‬ ‫السـعودي‪ ،‬وأكـد‪« :‬ليـس‬ ‫هنـاك عـذر‪ ،‬فاإمكانـات‬ ‫متوفـرة لأجهـزة الفنيـة‬ ‫والاعبـن‪ ،‬هنـاك أسـباب‬ ‫فنيـة ا أحمِ لهـا للمـدرب‪،‬‬ ‫إنمـا للمنظومـة الرياضيـة‬ ‫بـاق‬ ‫امتكاملـة‪ ،‬وريـكارد‬ ‫ٍ‬ ‫معنـا حتـى نهايـة عقـده‪،‬‬ ‫ولن نغـر سياسـتنا‪ ،‬حيث‬ ‫تنتظرنا مهمـة صعبة وهي‬ ‫التحضر لنهائيات كأس أمم‬ ‫آسـيا امقبلة‪ ،‬والتـي تحتاج‬ ‫إى اسـتقرار كامـل‪ ،‬تبقـى‬ ‫بطولة الخليج محطة نسعى‬ ‫لكسـبها‪ ،‬وبعدهـا سـنقدم‬

‫أحمد عيد أثناء زيارته للمركز اإعامي لـ «خليجي ‪»21‬‬

‫أزمة «الكابتنية» خطأ إداري‪ ..‬ولن نغير سياساتنا‬ ‫الهولندي ا يسكن في البحرين‪ ..‬وإنما الخبر‬ ‫تقريرا ً عن امرحلة امقبلة»‪.‬‬ ‫واعـرف أن ريـكارد‬ ‫نجح ي قيادة أندية سـابقة‪،‬‬ ‫لكنه لـم يقدم عمـاً مميزا ً‬ ‫ونتائـج إيجابية مع امنتخب‬ ‫السـعودي‪ ،‬مشـددا ً عى أن‬ ‫اإسـباني لوبيـز يتعـرف‬ ‫عـى كل صغـرة وكبـرة‬ ‫ويطلع عـى كافـة التقارير‬

‫الفنية‪ ،‬مبينـا ً أنه لن يحتكر‬ ‫قـرارات ااتحاد السـعودي‬ ‫لكرة القـدم‪ ،‬بل يطلع عليها‬ ‫اأعضـاء‪ ،‬ومن ثـم يتخذون‬ ‫القرارات‪.‬‬ ‫وحــــول الغمـوض‬ ‫الـذي يكتنف عقـد امدرب‬ ‫ريـكارد وتفـاوت اأرقـام‬ ‫حولـه‪ ،‬وكذلـك سـكنه ي‬

‫«شـاليه» بحرينـي‪ ،‬ممـا‬ ‫يتسـبب ي عـدم متابعتـه‬ ‫الجيدة مباريات دوري زين‬ ‫للمحرفـن‪ ،‬أوضـح عيـد‪:‬‬ ‫«عقـده ليس فيـه غموض‪،‬‬ ‫والجميع مطلـع عليه‪ ،‬ومن‬ ‫حق ريـكارد أن يخفيه‪ ،‬إن‬ ‫عقده مميز‪ ،‬وكبر جداً‪ ،‬أما‬ ‫بالنسـبة لسـكنه ي شاليه‬

‫بحرينـي غر صحيـح‪ ،‬بل‬ ‫يسـكن مع أرته ي ُ‬ ‫الخر‪،‬‬ ‫ربما تكـون تنقاته كثرة‪،‬‬ ‫بحكم عدم وجود ارتباطات‬ ‫للمنتخب»‪.‬‬ ‫وقـال‪ :‬إن مشـاركة‬ ‫اأخر ي البطولة الخليجية‬ ‫بمثابة تجربـة للتعرف عى‬ ‫اأخطـاء‪ ،‬خصوصـا ً بعـد‬ ‫أن بـرزت عى السـطح عدة‬ ‫مشـكات‪ ،‬أبرزهـا مشـكلة‬ ‫عدم تسلم شـارة القيادة ي‬ ‫مباراة العـراق وتناقلها بن‬ ‫ثاثة اعبن‪ ،‬ابـد أن يكون‬ ‫هناك شفافية ووضوح‪ ،‬لقد‬ ‫تحدث معي الثاثي أسـامة‬ ‫هوسـاوي‪ ،‬وأسـامة امولد‪،‬‬ ‫وسـعود كريري‪ ،‬وجميعهم‬ ‫أكدوا ي عدم وجود تنسـيق‬ ‫من أجـل حمل الشـارة بعد‬ ‫تغيـر يـار القحطاني ي‬ ‫الشـوط الثاني‪ ،‬حينما كنت‬ ‫مديرا ً للمنتخب توى الشارة‬ ‫أربعـة اعبـن‪ ،‬وهـذا يء‬ ‫طبيعي ي كـرة القدم‪ ،‬أتفق‬ ‫أن هناك خطأ ً إدارياً‪ ،‬وأؤكد‬ ‫لكم أننا سنبحث سبل تعزيز‬ ‫التواصـل بإيجاد منسـقن‬ ‫إعاميـن يسـاندون خالـد‬ ‫النوير ي عمله»‪.‬‬

‫قال إن الفرصة الواحدة تصب في صالح اأخضر‬

‫ريكارد‪ :‬ا تعنيني ترشيحات الكويتيين‬ ‫أوضح مدرب امنتخب السعودي اأول‬ ‫لكرة القـدم الهولندي فرانـك ريكارد أنه‬ ‫سـيلعب بركيز أكر ي مباراته مع نظره‬ ‫الكويتـي اليـوم ي دورة كأس الخليج ي‬ ‫البحريـن‪ ،‬وقال ي مؤتمـر صحفي أمس‪:‬‬ ‫«اللعـب بفرصتـن يمثـل ضغطـا ً أكـر‬ ‫عى امنتخـب الكويتي أنه يشـتت تفكر‬ ‫اعبيه بن الحفاظ عـى النتيجة أو اللعب‬ ‫الهجومـي للتسـجيل‪ ،‬خافـا ً للمنتخـب‬ ‫السـعودي الذي سـيلعب بفرصة واحدة‬ ‫للفوز دون غره‪ ،‬وهذا يعني أنه سـيلعب‬

‫بركيـز أكر من نظـره الكويتي وهذا ما‬ ‫يصب ي مصلحته»‪.‬‬ ‫وتابـع‪« :‬امنتخـب الكويتـي قـوي‬ ‫ومتمـرس ي بطوات الخليـج‪ ،‬ويكفي أن‬ ‫نعلم أنه أحرزها عر مـرات‪ ،‬ولذلك فأنا‬ ‫أركز عـى لعب مباراة قويـة أمامه أبحث‬ ‫فيهـا عن الفـوز‪ ،‬وسـيكون تركيزي عى‬ ‫تقديـم أفضل مسـتوى يكفل لنـا تحقيق‬ ‫هذه النتيجة»‪.‬‬ ‫وعـن تغيـر نهـج لعـب امنتخـب‬ ‫السـعودي أثنـاء امباريات كمـا حدث ي‬

‫مباراة اليمـن عندما اكتفى بمهاجم واحد‬ ‫ي املعـب وأخـرج نار الشـمراني قال‬ ‫ريـكارد‪« :‬يخطئ مـن يقـول إني غرت‬ ‫أسـلوب اللعـب ي الشـوط الثانـي أمـام‬ ‫اليمن‪ ،‬فهو غر مدرك لأسلوب السعودي‪،‬‬ ‫ففي الشـوط الثاني عندمـا قمت بإخراج‬ ‫الشـمراني قدمت الاعب فهد امولد للعب‬ ‫بجـوار يـار القحطاني ولهـذا لم يتغر‬ ‫اأسـلوب ي أرض املعـب‪ ،‬ورأينـا امولد‬ ‫لذلك يقوم بالتسجيل»‪.‬‬ ‫وعـن رأيه بمـا قدمه الاعـب يحيى‬

‫ريكارد متحدثا ي امؤتمر الصحفي‬

‫الشـهري عندمـا أركـه أمـام اليمـن‬ ‫وظهـوره بإمكانـات كبرة قـال‪« :‬يحيى‬ ‫الشـهري ظهر بمسـتوى كبر ي املعب‪،‬‬ ‫وربما يكون أساسيا أمام الكويت»‪.‬‬ ‫وعن الرشـيحات التـي يتحدث بها‬ ‫الجانـب الكويتي للمنتخب السـعودي ي‬ ‫هـذا اللقاء قال «مـا يقوم بـه الكويتيون‬ ‫من ترشيح للمنتخب السعودي ا يعنيني‬ ‫أنني سـأركز عى امباراة‪ ،‬ولغة التوقعات‬ ‫والرشـيحات غالبا ً ما تكـون خاطئة ولن‬ ‫ألتفت لها»‪.‬‬

‫أحمد عيد خال حديثه لإعامين‬ ‫وشـدد عـى أن مباراة‬ ‫اليـوم أمـام الكويـت تعتر‬ ‫محطة هامة وقوية‪ ،‬وهدفنا‬ ‫الفـوز‪ ،‬وا يء غـره‪،‬‬ ‫وأوضـح‪« :‬هيأنـا الاعبـن‬ ‫بشـكل جيد لتحقيق نتيجة‬ ‫إيجابيـة تضمـن لنـا الفوز‬ ‫والتأهل‪ ،‬إن الشارع الرياي‬ ‫يحتـاج كأس البطولـة‪،‬‬ ‫وأتمنـى مـن الجماهـر أن‬ ‫يحروا بكثافة‪ ،‬ويسـاندوا‬ ‫الاعبـن‪ ،‬ونؤكد بـإذن الله‬ ‫فوزنا عى الكويت كما حدث‬ ‫ي البطولـة العربيـة اأخرة‬ ‫التي أقيمت ي الطائف»‪.‬‬ ‫وعن غيـاب اإعان عن‬

‫امكافـآت التحفيزية لاعبن‬ ‫ي الـدورة الحالية واماضية‪،‬‬ ‫قـال‪« :‬ا أود الحديث عنها‪،‬‬ ‫أن الاعب السـعودي‪ ،‬ولله‬ ‫الحمـد‪ ،‬لديـه نعمـة‪ ،‬هناك‬ ‫مكافـآت مجزيـة نتحفـظ‬ ‫باإعـان عنهـا‪ ،‬وحتـى لو‬ ‫سـألتم الاعبن سـتجدون‬ ‫عامات الرضا عليهم»‪.‬‬ ‫وكشـف أنـه سـيكون‬ ‫أو َل الداعمـن اسـتضافة‬ ‫«البرة» العراقية للنسـخة‬ ‫امقبلة من البطولة الخليجية‪،‬‬ ‫وأوضـح‪ « :‬لـن نتدخـل ي‬ ‫شـؤون العراقين‪ ،‬وسنكون‬ ‫أول امؤيديـن لهـم‪ ،‬ولكـن‬

‫متى ما ُ‬ ‫طلب منا ااستضافة‬ ‫من قِ بَل امسؤولن والقائمن‬ ‫عى الـدورات‪ ،‬فلدينا الرغبة‬ ‫ي ذلـك‪ ،‬ونحـن عـى أتـم‬ ‫ااستعداد»‪.‬‬ ‫وأعلن عن تشكيل لجنة‬ ‫خاصة من خارج السعودية‪،‬‬ ‫لبحـث تطويـر امسـابقات‬ ‫امحلية‪ ،‬وقال‪ :‬سيكون لدينا‬ ‫بدءا ً من اموسم امقبل دوري‬ ‫متكامل‪ ،‬ولن يتعرض دوري‬ ‫امحرفن وامسابقات ِ‬ ‫السنية‬ ‫اأخرى أي توقفات قد تر‬ ‫بالروزنامـة‪ ،‬ونسـعى لحل‬ ‫مشـكلة التوقفـات‪ ،‬حتى ا‬ ‫يكون لأندية أي أعذار»‪.‬‬

‫الفهد يدعو إلى تشكيل هيئة‬ ‫تنظيمية ثابتة لبطوات الخليج‬ ‫دعـا رئيـس امجلس اأومبـي واآسـيوي ورئيس‬ ‫اللجنـة اأومبيـة الكويتيـة الشـيخ أحمـد الفهد‪،‬‬ ‫امؤتمـر العام لرؤسـاء ااتحـادات الخليجية لكرة‬ ‫القدم الذي سـيعقد غدا ً اأحد عى هامش «خليجي‬ ‫‪ »21‬ي البحريـن‪ ،‬إى إنشـاء هيئـة تنظيمية ثابتة‬ ‫لدورات كأس الخليج تسـاعد عى اعراف رسـمي‬ ‫فيهـا من قبل الفيفا وعى تحقيق أرباح تسـويقية‬ ‫هائلة‪.‬‬ ‫وقـال الفهـد‪« :‬أدعـو‬ ‫الجمعيـة العمومية‬ ‫لرؤساء ااتحادات‬ ‫إى‬ ‫الخليجيـة‬ ‫درس إنشـاء هيئـة‬

‫تنظيميـة ثابتة لـدورات كأس الخليـج»‪ ،‬دون أن‬ ‫يذكـر مكان امقر حالياً‪ .‬وتابـع‪« :‬إن دورات كأس‬ ‫الخليج هي الوحيدة ي منطقتنا التي تحقق أرباحا‬ ‫ماليـة‪ ،‬وأعتقد أنه بوجود هيئة تنظيمية ثابتة فإن‬ ‫عائدات التسويق قد تصل إى مبالغ طائلة»‪.‬‬ ‫كما عد «الهيكل التنظيمي للدورة سيساعد ااتحاد‬ ‫الدوي (فيفا) عى ااعراف رسـميا ً بها‪ ،‬هذا فضاً‬ ‫عن تحديد مواعيد ثابتة إقامتها كل عامن»‪.‬‬ ‫وعن السـبب الذي يمنع الفيفا من ااعراف رسميا ً‬ ‫بالـدورات الخليجيـة رغم مرور أكثـر من أربعن‬ ‫عاما ً عـى انطاقها قال الفهد‪« :‬أعتقـد بأن الفيفا‬ ‫حـذر ي اختيـار البطوات التـي يعطيهـا اعرافا ً‬ ‫كاماً‪ ،‬ويفضل أن تبقى تحت امظلة القارية»‪.‬‬

‫أحمد الفهد‬

‫اعترف بصعوبة المهمة أمام اأخضر‬

‫جوران‪ :‬المبادرة الهجومية مفتاح الفوز والتأهل‬

‫غوران‬

‫عد امديـر الفني للمنتخـب الكويتـي‪ ،‬الربي جوران‬ ‫توفاريتـش‪ ،‬أن مفتـاح الفـوز عـى نظره السـعودي‬ ‫سـيكون ي امبادرة بهز الشـباك خال مباراة الفريقن‬ ‫اليوم ي الجولة الثالثة واأخـرة من مباريات امجموعة‬ ‫الثانيـة ي الـدور اأول لبطولـة كأس الخليج (خليجي‬ ‫‪ )21‬ي البحرين‪.‬‬ ‫وخال امؤتمر الصحفي‪ ،‬الـذي عقد أمس الجمعة قبل‬ ‫امواجهـة امرتقبة اليـوم‪ ،‬قال توفاريتـش إن امبادرة‬ ‫بالتسـجيل سـتمنح فريقـه أفضليـة التحكـم ي‬ ‫مجريات اللقاء وسيسـهل من مهمته انتزاع بطاقة‬ ‫التأهل للمربع الذهبي ي البطولة‪.‬‬ ‫ويـرى توفاريتـش أن امنافـس يمتلك عنـار متميزة‬ ‫تجمـع بن الخـرة وامهـارة الفردية‪ ،‬وقـال «امنتخب‬

‫السعودي فريق قوي وله من الخرة ما يجعله قادرا ً عى‬ ‫اجتياز أي منتخب خاصة وأن اعبيه يحسـنون التحكم‬ ‫ي الكـرة واللعب عى امرتدات‪ ،‬لن ألعب بشـكل دفاعي‬ ‫ضد السـعودية أنني با شك سأخوض امواجهة بهدف‬ ‫البحث عن التسجيل والفوز»‪.‬‬ ‫وعن امشـكات التي يعانـي منها امنتخـب الكويتي ي‬ ‫اسـتثمار الفرص‪ ،‬قـال امدرب الربـي‪« :‬هذا صحيح‬ ‫خاصـة وأننـا نخلق عددا ً كبـرا ً من الفـرص ي امباراة‬ ‫الواحـدة ولكننا ا نسـتثمرها بالشـكل الصحيح وذلك‬ ‫ما حـدث ي مباراتي اليمـن والعراق‪ .‬ولكـن‪ ،‬ي الوقت‬ ‫نفسـه أظن أن امنتخب السـعودي يعاني من امشـكلة‬ ‫ذاتها بدليل أنه كان قادرا ً عى إضافة حصيلة وافرة من‬ ‫اأهداف أمام اليمن ولكنه لم يسجل سوى هدفن»‪.‬‬


‫السبت ‪30‬‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫‪33‬‬

‫خليجي‪21‬‬

‫ماجد عبداه لـ| ‪:‬‬ ‫اأخضر قادر على ُ‬ ‫التأهل‪..‬‬ ‫وإبعاد كريري «ماله سنع»؟‬

‫لم أعرف‬ ‫مقاعد‬ ‫ااحتياط على‬ ‫مدى ‪21‬‬ ‫عام ًا‬

‫ريكارد ضعيف الشخصية ومتناقض ‪ ..‬ويبحث عن المال فقط‬ ‫محمد نور مهم في المنتخب‪ ..‬وعدم اختيار الهزازي مصيبة‬ ‫ش�ن اأس�طورة ماج�د عبدالله هجوما ً ع�ى مدرب منتخبن�ا الوطني ري�كارد ووصفه بأنه‬ ‫متناق�ض‪ ،‬وضعيف الش�خصية‪ ،‬وتريراته غ�ر مقنعة‪ ،‬مبين�ا ً أن هذا التناق�ض ليس ي بطولة‬ ‫الخلي�ج فحس�ب‪ ،‬بل منذ إرافه ع�ى امنتخب‪ ،‬وأس�تغرب فرحته بالفوز عى اليمن‪ ،‬وأش�ار إى‬ ‫أن امدرب اأوروبي بصفة عامة ا يصلح للكرة الس�عودية‪ ،‬مطالبا ً برورة ااس�تعانة بمدرب‬ ‫برازيي «طموح» لكن نجم الكرة السعودية أكد عى قدرة امنتخب عى تجاوز الكويت والتأهل‪.‬‬ ‫واس�تنكر ماجد عدم اختيار نايف هزازي لخليجي ‪ ،21‬منوها ً إى حاجة امنتخب لاس�تفادة‬ ‫م�ن العرضي�ات‪ ،‬كما أكد حاجة امنتخب لخدم�ات قائد ااتحاد محمد نور وق�ال إنه مازال قادرا‬ ‫ع�ى العطاء‪ ،‬ن‬ ‫وبن ماجد أن مش�كلة امهاجمن الس�عودين تكمن ي افتقاره�م مواصفات ماجد‬ ‫عبدالله ي البحث عن تطوير أنفس�هم والعمل عى ذلك‪ ،‬ويقتر تفكرهم ي البحث عن الش�هرة‬ ‫والنجومية أكثر من اهتمامهم بأنفس�هم وتطوير قدراتهم‪ ،‬واستدل بمهاجمن برزوا ي السنوات‬ ‫اأخرة لكنهم رعان ما اختفوا عن الساحة مثل الحارثي ومالك والقحطاني والهزازي وغرهم‪،‬‬ ‫وقال أس�طورة الكرة الس�عودية إن يوس�ف خميس وصالح خليفة‪ ،‬أفضل صانعَ ي لعب م َرا عى‬ ‫الكرة الس�عودية و عبدالرزاق أبو داوود أفضل قائد للمنتخب‪ ،‬وتط َرق ماجد عبدالله إى عديد من‬ ‫قضايا الساحة الرياضية ي ثنايا الحوار التاي‪ ..‬فإى نصه‪.‬‬ ‫• تعان�ي الك�رة الس�عودية‬ ‫م�ن ن�درة امهاجم�ن إن ص�ح‬ ‫التعبر‪ ،‬هل ماجد عبدالله صعَ ب‬ ‫امهمة بعده؟‬

‫ ماج�د عبدالل�ه ل�م يصعّ ب‬‫امهم�ة ع�ى امهاجم�ن‪ ،‬ولك�ن‬ ‫امهاجم�ن ه�م م�ن صعب�وا امهمة‬ ‫ع�ى أنفس�هم‪ ،‬أنا اس�تمررت هدافا‬ ‫ف�رة طويلة للنر وللمنتخب أنني‬ ‫اش�تغلت عى نفي جي�دا ً ولم أفكر‬ ‫بالش�هرة والنجومي�ة‪ ،‬وكل موس�م‬ ‫ينته�ي أفك�ر كي�ف أك�ون أفض�ل‬ ‫اموس�م الجدي�د‪ ،‬رغ�م امح�اوات‬ ‫امس�تميتة م�ن بع�ض الصح�ف‬ ‫الهالية واأقام امنافس�ة للنر ي‬ ‫إسقاطي‪ ،‬إا أنني لم أكن أهتم بهذه‬ ‫اأمور‪ ،‬واستمررت ي تطوير نفي‪.‬‬ ‫• إذا ً م�ا ه�ي مش�كلة‬ ‫امهاجمن ي وجهة نظرك؟‬ ‫ مش�كلة امهاجم�ن تكمن ي‬‫افتقارهم مواصفات ماجد عبدالله ي‬ ‫البحث عن تطوير أنفس�هم والعمل‬ ‫ع�ى ذل�ك‪ ،‬ويقت�ر تفكره�م ي‬ ‫البحث عن الش�هرة والنجومية أكثر‬ ‫م�ن اهتمامه�م بأنفس�هم وتطوير‬ ‫قدراتهم‪ ،‬فتجد امهاجم يس�تمر من‬ ‫سنة إى سنتن ومن ثم ينتهي‪.‬‬ ‫• م�ن ه�ؤاء امهاجم�ون‬ ‫الذي�ن كان ينتظ�ر منه�م الكثر‬ ‫‪...‬لكن رعان ما اختفوا؟‬ ‫ أن�ا أتح�دث بصف�ة عام�ة‪،‬‬‫ولكن�ي أذك�ر م�ن خمس س�نوات‬ ‫ماضية وحتى اآن برز ي الس�احة‬ ‫مهاجم�ون مميزون لكنه�م اختفوا‬ ‫ريعا ً مثل‪ :‬س�عد الحارثي‪ ،‬ومالك‬ ‫مع�اذ‪ ،‬وي�ار القحطان�ي‪ ،‬ونايف‬ ‫هزازي‪ ،‬وجميعه�م لديهم إمكانيات‬ ‫ومي�زات تختلف عن الثان�ي‪ ،‬إا أن‬ ‫الفكر العام لاعب يقوده إى ذلك‪.‬‬ ‫• م�ن يش�ارك الاع�ب‬ ‫مسؤولية عدم استمرار نجوميته‬ ‫وتوهجه ؟‬ ‫ اإع�ام ي امقام اأول‪ ،‬عندما‬‫يم�دح الاعب ويوصله إى مس�توى‬ ‫من�ذ بداي�ة ظه�وره‪ ،‬وه�ذا يعت�ر‬ ‫تخديرا لاعب‪.‬‬ ‫• وم�اذا ع�ن إدارة الك�رة‬ ‫ومدي�ر اأعم�ال‪ ،‬أا يتحمل�ون‬ ‫جزءا ً ي إخفاق الاعب؟‬ ‫ ب�ا ش�ك إدارة الك�رة يجب‬‫أن توجه الاعب وتس�اعده وخاصة‬ ‫عندم�ا يهبط مس�تواه‪ ،‬والبحث عن‬ ‫امش�اكل التي تواجه الاعب وحلها‪،‬‬ ‫واأهم من ذلك أن يكون ي محاسبة‬ ‫الاعب‪ ،‬واتباع مبدأ الثواب والعقاب‪،‬‬ ‫وهذا مش�كلة إدارة الك�رة ي اأندية‬ ‫أنه�ا تتعام�ل بالعاطف�ة ولي�س‬ ‫بالعقل‪ ،‬فالاعب عندما ا يُعاقب لن‬ ‫يعرف خط�أه‪ ،‬وام�درب أيضا ً عليه‬ ‫دور ي ركن�ه وع�دم إراك�ه إى أن‬ ‫يحس�ن أداءه ويطور نفس�ه‪ .‬ولكن‬ ‫بالنس�بة مدي�ر أعمال الاع�ب‪ ،‬فأنا‬ ‫أجده يفكر ي مصلحته الش�خصية‬ ‫أكث�ر من الاعب‪ ،‬وا يهمه الاعب ي‬ ‫امقام اأول بقدرم�ا أنه كيف يبيعه‬

‫ويستفيد منه؟‪.‬‬

‫• كي�ف تقيِ�م مهاجم�ي‬ ‫امنتخ�ب القحطاني والش�مراني‬ ‫وامولد وامحياني والسهاوي؟‬

‫ التقيي�م س�يكون من خال‬‫مس�توياتهم ي ال�دوري‪ ،‬فه�ؤاء‬ ‫الخمسة لم يحصلوا عى لقب هداف‬ ‫الدوري س�وى نار الشمراني‪ ،‬أما‬ ‫بالنس�بة للمنتخب فنجدهم غائبن‪،‬‬ ‫وامهاج�م الحقيقي ه�و الذي يكون‬ ‫هداف�ا ًيامنتخ�بوالن�ادي‪.‬‬ ‫• ماه�ي امش�كلة ي ع�دم‬ ‫ثبات مستوياتهم ما بن امنتخب‬ ‫والنادي؟‬ ‫ بالنس�بة للقحطان�ي‬‫والش�مراني وبقي�ة امهاجم�ن‬ ‫يحتاجون لثبات ي التش�كيلة‪ ،‬فنجد‬ ‫امدرب م�رة يلع�ب بمهاج�م واحد‬ ‫وم�رة ثاني�ة بمهاجم�ن أو يض�ع‬ ‫مهاجم�ا ً غرهم�ا‪ ،‬فه�ذا يؤث�ر عى‬ ‫الاعب‪ ،‬بينما كل واحد لديه ميزاته‪،‬‬ ‫ولكن جميعهم يفتقدون لإمكانيات‬ ‫الفردية التي تساعدهم ي املعب‪.‬‬ ‫• ه�ل امنتخ�ب يحت�اج إى‬ ‫نايف هزازي ي هذه الفرة؟‬ ‫ بغض النظر عن هذه الفرة‪،‬‬‫كان م�ن امف�رض أن يك�ون نايف‬ ‫ه�زازي موج�ودا مع امنتخ�ب‪ ،‬وا‬ ‫أعرف ماهي أسباب عدم استدعائه‪،‬‬ ‫هل هي بسبب امواظبة أو غره‪ ،‬أنه‬ ‫م�ن غر امعق�ول أن مدربا يش�اهد‬ ‫ه�زازي وا يختاره ضمن تش�كيلة‬ ‫امنتخب‪ ،‬وأنا أعتره�ا مصيبة إذا ً ا‬ ‫يوجد س�بب مقنع ولم يت�م اختيار‬ ‫ناي�ف‪ ،‬وش�اهدنا ع�دم اس�تفادة‬ ‫امنتخ�ب من العرضيات ي امباراتن‬ ‫اماضيتن‪.‬‬ ‫• كي�ف يقيِم ماج�د عبدالله‬ ‫أداء مس�توى امنتخب الس�عودي‬ ‫أمام العراق واليمن؟‬ ‫ إى اآن ل�م نقدِم اأداء امقنع‬‫وامري‪ ،‬لكن اس�تطعنا أن نكس�ب‬ ‫ثاث نقاط‪ ،‬وأعتره�ا طبيعية أمام‬ ‫اليمن‪.‬‬ ‫• وم�اذا ع�ن مواجه�ة‬ ‫الكويت؟‬ ‫‪ -‬امب�اراة أداء ق�وي وممي�ز‪،‬‬

‫أن اأداء ه�و الذي يخل�ق الفرص‪،‬‬ ‫ومب�اراة الكوي�ت تعت�ر مب�اراة‬ ‫فاصل�ة‪ ،‬فا نتوق�ع أن نجد الفرص‬ ‫الت�ي س�نحت لن�ا أم�ام اليم�ن ‪،‬‬ ‫وأس�تغرب من ريكارد أنه مبس�وط‬ ‫جدا بفوزه عى اليمن اأقل مس�توى‬ ‫ي البطول�ة‪ ،‬ويج�ب علي�ه أن يركز‬ ‫عى رف�ع أداء امنتخب‪ ،‬وأجد دخول‬ ‫يحيى الشهري رفع من أداء امنتخب‬ ‫عن�دنزول�ه‪.‬‬ ‫• غياب كريري عن مواجهة‬ ‫اليم�ن رغ�م جاهزيت�ه‪ ..‬كي�ف‬ ‫تجدها؟‬ ‫ ا أع�رف عدم إراك كريري‬‫(ايش س�نعها) وماه�ي الفائدة من‬ ‫غياب�ه‪ ،‬وامفروض أن كريري يكون‬ ‫ثابتا ً ي جميع امباريات‪.‬‬ ‫• ما هو امطلوب من ريكارد‬ ‫أمام الكويت؟‬ ‫ يب�دأ بكري�ري م�ن أول‬‫امواجهة وتيس�ر الجاس�م أو أحمد‬ ‫عطي�ف‪ ،‬وإذا أراد ال�زج بس�لمان‬ ‫الفرج يكون ي مكان سالم الدوري‬ ‫خلف امهاجمن‪ ،‬وفه�د امولد يكون‬ ‫ي الط�رف‪ ،‬ويحيى الش�هري يكون‬ ‫ورق�ة رابح�ة ي الش�وط الثان�ي‪،‬‬

‫لن أقبل العمل في‬ ‫إدارة المنتخب إذا‬ ‫لم أكن صاحب قرار‬ ‫المدرب اأوروبي‬ ‫ا يصلح للكرة‬ ‫السعودية‪ ..‬ونحتاج‬ ‫إلى برازيلي طموح‬ ‫الحارثي ومالك‬ ‫والقحطاني والهزازي‬ ‫مهاجمون مميزون‬ ‫اختفوا بسبب تفكيرهم‬

‫«الكابتنية»‬ ‫مشكلة أزلية‪..‬‬ ‫والمولد‬ ‫والهوساوي‬ ‫رفضاها‬ ‫لشعورهما‬ ‫بأحقيتهما بها‬ ‫الكرة في ملعب‬ ‫الاعبين‪ ..‬والسر‬ ‫في كريري‬ ‫وتيسير والفرج‬ ‫وامنتخب مؤهل للف�وز عى الكويت‬ ‫والتأهل للمرحلة الثانية‪.‬‬ ‫• ري�كارد ل�م يك�ن مقنع�ا ً‬ ‫ي ردوده لوس�ائل اإع�ام وكان‬ ‫متنقاضا ً كثراً؟‬ ‫ تناق�ض ري�كارد لي�س ي‬‫بطول�ة الخليج‪ ،‬بل من�ذ إرافه عى‬ ‫امنتخ�ب وهو متناق�ض‪ ،‬وتريراته‬ ‫غر مقنعة وضعيف الشخصية‪.‬‬ ‫• هل ستوافق لو تم اختيارك‬ ‫ضمن الجهاز اإداري للمنتخب ي‬ ‫الفرة امقبلة؟‬ ‫ ل�ن أوافق عى ذل�ك‪ ،‬إنني ا‬‫أنفع أن أك�ون إدارياً‪ ،‬فإما أن أكون‬ ‫امس�ؤول اأول ع�ى إدارة امنتخ�ب‬ ‫وصاحب قرار أو ا‪.‬‬ ‫• وم�اذا ع�ن اللجن�ة الت�ي‬ ‫ش�كلت لتقييم ام�درب والجهاز‬ ‫اإداري امرافق؟‬ ‫ ل�ن أتحدث عن اللجنة بصفة‬‫عامة‪ ،‬ولكن إذا لم تضم اللجنة فنين‬ ‫متخصص�ن من اعب�ن قدامى لهم‬ ‫وزنهم ومدربن مثل يوسف خميس‪،‬‬ ‫وبن�در الجعيث�ن ون�ار الجوهر‪،‬‬ ‫ويوس�ف عن�ر وغرهم ف�ا داعي‬ ‫لهم ولن يكون تقييمه�م منصفا ً أو‬ ‫دقيقاً‪.‬‬ ‫• منتخب الناشئن والشباب‬ ‫حقق�ا إنج�ازات وهن�اك اعبون‬ ‫ممتازون ‪ ..‬أي�ن هم عن امنتخب‬ ‫اأول؟‬ ‫ م�ن أج�ل إع�داد منتخ�ب‬‫جاه�ز واعب�ن جاهزي�ن‪ ،‬علينا أا‬ ‫نخت�ار الاعب�ن الذين ش�اركوا ي‬ ‫بطولتن أو ثاث من دورات الخليج‬ ‫اأخ�رة‪ ،‬ونمن�ح الفرص�ة للاعبن‬ ‫الشباب للمش�اركة ي هذه الدورات‪،‬‬

‫ماجد عبدالله يتحدث للزميل خالد صائم الدهر‬

‫المنتخب‬ ‫السعودي‬ ‫صمد إلى عام‬ ‫‪ 96‬وبعد‬ ‫ذلك توقف‬

‫المنتخب‬ ‫لم يقدم شيئ ًا‪..‬‬ ‫وأستغرب فرحة‬ ‫المدرب بالفوز على‬ ‫اليمن‬

‫ااحتف�اظ‬ ‫م�ع‬ ‫باعبن الخرة آس�يا‬ ‫وتصفي�ات كأس العالم‪،‬‬ ‫به�ذه الطريقة يك�ون لدينا‬ ‫اعب�ون جاه�زون ومس�تمرون‪،‬‬ ‫فنح�ن نفتق�د للخط�ة الطويل�ة‬ ‫وه�ي تكوين مجموع�ة من الاعبن‬ ‫امميزي�ن م�ن منتخ�ب الش�باب‬ ‫واأومب�ي ي مث�ل ه�ذه البط�وات‪،‬‬ ‫فنج�د منص�ور الحربي وس�لطان‬ ‫البي�ي وفهد امولد وس�لمان الفرج‬ ‫وسالم الدوري يشاركون أول مرة‬ ‫ي دورات الخلي�ج وه�ذا أم�ر جيد‪،‬‬ ‫بعك�س بقي�ة الاعبن الذين س�بق‬ ‫لهم امشاركة أكثر من مرة‪.‬‬ ‫• أا تعت�ر ه�ذه مغام�رة‬ ‫بالتفريط بالبطولة؟‬ ‫• ليس�ت مغام�رة‪ ،‬إذا ما أردنا‬ ‫تجهي�ز اعب�ن يخدم�ون امنتخب‬ ‫بشكل جيد‪ ،‬ونحن نعاني من مشكلة‬ ‫امطالبة بالبطول�ة‪ ،‬وليس التجهيز‪،‬‬ ‫بعكس امنتخب اإماراتي الذي صر‬ ‫عى اعبيه من فئة الشباب واأومبي‬ ‫واليوم يقدمون أفضل مستويات بن‬ ‫بقية امنتخبات‪.‬‬ ‫• ماه�ي مش�كلة ش�ارة‬ ‫امنتخ�ب الت�ي دائم�ا ً تراف�ق‬ ‫امنتخب؟‬ ‫ ش�ارة «الكابتنية» كما جرت‬‫الع�ادة لأق�دم‪ ،‬وا س�يما ل�و كان‬ ‫س�لوكه جيدا‪ ،‬وماح�دث من رفض‬ ‫اعب�ن للش�ارة عن�د خ�روج يار‬ ‫القحطان�ي أمام الع�راق‪ ،‬قد يكون‬ ‫إحس�اس الاعب بأحقيته بالشارة‬ ‫ول�م تمنح له‪ ،‬ويج�ب أن نبتعد عن‬ ‫امجام�ات واأفضلي�ة ب�ن اعب�ي‬ ‫امنتخب أن هذا اأمر ير بامنتخب‬ ‫ويس�بب حساس�ية ب�ن الاعب�ن‪،‬‬ ‫وبالتاي توجد امشاكل‪.‬‬ ‫• هل هناك اعبون أجدر من‬ ‫يار القحطاني بالشارة؟‬ ‫ ي البداي�ة دعن�ا نس�مّي‬‫الاعب�ن الكب�ار ي امنتخ�ب وه�م‬ ‫أس�امة هوس�اوي وس�عود كريري‬ ‫وي�ار القحطان�ي وأس�امة امولد‬ ‫وتيس�ر الجاس�م‪ ،‬م�ن ب�ن هؤاء‬ ‫الخمس�ة اأق�دم ه�و من يس�تحق‬ ‫شارة «الكابتنية»‪ ،‬وإذا كان كريري‬ ‫اأقدم هو من يستحقها‪.‬‬ ‫• ه�ل هذه مش�كلة أزلية ي‬ ‫امنتخب؟‬ ‫ نع�م هي مش�كلة أزلية فعى‬‫أيام�ي كان صال�ح خليف�ة وصالح‬ ‫النعيم�ة‪ ،‬ومن قبل ذل�ك كان هناك‬ ‫إبراهي�م تحس�ن‪ ،‬وبع�د اعت�زال‬

‫تحس�ن‬ ‫حصل النعيمة عى الشارة ر غ�م‬ ‫أقدمية صالح الخليفة‪ ،‬وبالنسبة ي‬ ‫أنا ش�خصيا لم أكن أهتم بهذا اأمر‬ ‫وكان تركي�زي ينصب عى مصلحة‬ ‫امنتخب وتسجيل اأهداف‪.‬‬ ‫• هل هن�اك اعب�ون مازال‬ ‫امنتخب محتاجا لخدماتهم‪ ،‬عى‬ ‫س�بيل امثال محمد نور أم أنه لم‬ ‫يصبح قادرا ً عى العطاء؟‬ ‫ محم�د ن�ور م�ازال ق�ادرا ً‬‫ع�ى العط�اء وامنتخ�ب ي حاج�ة‬ ‫لاعب بق�درات وإمكاني�ات محمد‬ ‫ن�ور‪ ،‬وأنا قلت محمد نور ش�خصيا‬ ‫إن�ك لس�ت اعب ط�رف‪ ،‬ومش�كلة‬ ‫امدرب�ن يوظف�ون الاع�ب خط�أ‪،‬‬ ‫فال�ذي يع�رف ن�ور جي�دا كان�ت‬ ‫بدايت�ه م�ن خ�ال امح�ور ويملك‬ ‫مجه�ودا ً جب�ارا ً ويتح�رك ي جميع‬ ‫ااتجاهات ويستفاد منه‪ ،‬وأستغرب‬ ‫ع�دم انضمامه للمنتخ�ب ي جميع‬ ‫امشاركات‪.‬‬ ‫• امنتخب يعاني ي حراس�ة‬ ‫امنتخ�ب بع�د اعت�زال محم�د‬ ‫الدعيع‪ ،‬هل تتفق معي؟‬ ‫ الحارس مثل الاعب يخطئ‪،‬‬‫ولك�ن نحت�اج إى م�درب ح� ّراس‬ ‫متمي�ز يعال�ج أخط�اء الح� ّراس‪،‬‬ ‫وأن�ا أجد أن ح�ارس النر عبدالله‬ ‫العن�زي ممتمي�ز ي ال�دوري وكان‬ ‫ب�ارزاً‪ ،‬أيضا ً حارس الفت�ح عبدالله‬ ‫العويش�ر‪ .‬وعلين�ا أن نت� َم اختيار‬ ‫اعبي امنتخب من خال عطائهم ي‬ ‫الدوري وليس أسمائهم‪.‬‬ ‫• إذا ً ا يوج�د جه�از فن�ي‬ ‫يتابع الاعبن بشكل جيد؟‬ ‫ لي�س كذلك بالضب�ط ولكن‬‫الجه�از التدريب�ي يج�ب أن يكون‬ ‫موجودا ً ويتابع الاعب�ن منذ بداية‬ ‫اموس�م‪ ،‬وأن�ا لوكنت صاح�ب قرار‬ ‫اخ�رت جه�ازا ً تدريبي�ا ً يناس�ب‬ ‫إمكاني�ات ومهارات اع ِب َي‪ ،‬اس�يما‬ ‫وأن أجس�امهم متوس�طة‪ ،‬ل�دى‬ ‫الجه�از الفني يفض�ل أن يكون من‬ ‫الرازيل‪.‬‬ ‫• كي�ف يت�م اختي�ار امدرب‬ ‫ومعرفة أنه جيد؟‬ ‫ يت�م إرس�ال مجموع�ة م�ن‬‫الفنين إى الرازيل من شخصن إى‬

‫ماجد عبدالله‬

‫ثاثة‬

‫أشخاص‪،‬‬ ‫و يمض�و ن‬ ‫هن�اك ش�هرا‪ ،‬ويتم‬ ‫مراقبة امدربن التي أعمارهم‬ ‫م�ن ‪ 45‬إى ‪ 50‬س�نة‪ ،‬ه�ؤاء الذين‬ ‫لديه�م طم�وح ويق�دِرون العم�ل‪،‬‬ ‫ويتم متابعة طريقت�ه ي التدريبات‬ ‫وتكتيك�ه ي امباري�ات‪ ،‬وإذا وصلوا‬ ‫إى اقتن�اع باس�م أو اس�من ويت�م‬ ‫امفاضلة واختيار اأنس�ب والتعاقد‬ ‫مع�ه‪ ،‬ومن ثم نجلب�ه وندعه يراقب‬ ‫مباريات الدوريات امحلية‪.‬‬ ‫• ماذا الرازيي يا أباعبدالله؟‬ ‫ الرازي�ي يمن�ح الاع�ب‬‫مس�احة لإبداع‪ ،‬بعك�س اأوروبي‬ ‫ال�ذي يعطيك «تكتي�كاً» معينا ً وإذا‬

‫يجب على إدارة الكرة‬ ‫معاقبة الاعبين‪..‬‬ ‫ووكاء اأعمال‬ ‫يفكرون في مصالحهم‬ ‫الشخصية‬ ‫الهداف الحقيقي الذي‬ ‫يسجل مع النادي‬ ‫والمنتخب‬ ‫العنزي والعويشير‬ ‫أفضل حارسين في‬ ‫الدوري‪ ..‬وعطاء‬ ‫الاعبين في الدوري‬ ‫مقياس اختيارهم‬ ‫للمنتخب‬

‫خ�ر يحمّ�ل الاعب�ن الخس�ارة‬ ‫بع�دم تنفيذ طريقت�ه‪ ،‬إى جانب أن‬ ‫الرازيي إدراكه أكث�ر من اأوروبي‬ ‫ويمتلك أكثر من حلول وطريقة‪.‬‬ ‫• متى نستطيع أن نقول إن‬ ‫امنتخب الس�عودي توقف‪ ،‬ي أي‬ ‫عام؟‬ ‫ أعتق�د بع�د كأس العالم ‪94‬‬‫بعامن‪ ،‬ب�دأ امنتخب الس�عودي ي‬ ‫التدهور وأصبح راباً‪.‬‬ ‫• م�ا م�دى ارتب�اط مقاعد‬ ‫ااحتياط بماجد عبدالله؟‬ ‫ لم أجلس ي مشواري الكروي‬‫الذي امتد ‪ 21‬عاما ً احتياطيا ً أبداً‪ ،‬ا‬ ‫عى مس�توى الن�ادي أو امنتخب إا‬ ‫إذا كنت مصاباً‪ ،‬وغر ذلك لم أجلس‬ ‫احتياطي�ا ً أبداً‪ ،‬وإذا كن�ت ي كامل‬ ‫عافيت�ي ا أح�د يس�تطيع أن يأخذ‬ ‫مكان ماج�د عبدالله‪ ،‬علم�ا ً أن أول‬ ‫مش�اركة دولية كانت ي دورة تريز‬ ‫للناش�ئن وحصل�ت ع�ى الهداف‪،‬‬ ‫وبع�د وصولن�ا امط�ار ت�م إباغي‬ ‫بانضمام�ي للفري�ق اأول وعمري‬ ‫حينها ‪ 17‬عاماً‪ ،‬ومش�ارك أس�اي‬ ‫بداية من الدورة الدولية ي الرياض‬ ‫إى أن اعتزلت‪.‬‬ ‫• ما رأيك بأساليب امدافعن‬ ‫ااستفزازية تجاه امهاجمن؟‬ ‫ امداف�ع ال�ذي يس�تعمل‬‫اأساليب ااستفزازية مع امهاجمن‬ ‫يعتر إمكانياته ناقصة ويبحث عن‬ ‫تعويض النقص بهذه الطريقة‪.‬‬ ‫م�ن وجه�ة نظرك�م م�ن‬ ‫أفض�ل صان�ع لع�ب م� َر ع�ى‬ ‫الكرة الس�عودية ‪ ..‬وأفضل قائد‬ ‫لأخر؟‬ ‫ي رأيي أن أفضل صانعي لعب‬ ‫م َرا عى امملكة هما يوس�ف خميس‬ ‫وصالح خليفة‪ ،‬وبالنس�بة أفضل‬ ‫قائد أجد أن عبدالرزاق أبو داود‬ ‫هو اأفضل عى اإطاق‪.‬‬


‫‪34‬‬

‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫السبت ‪30‬‬

‫خليجي‪21‬‬

‫شارع اإعام‬

‫«الشرهة» ليست‬ ‫على الهولندي‬ ‫بل فيمن دفع‬ ‫مائة مليون‬ ‫لمدرب عاطل‬

‫خليجي‪21‬‬

‫الحمادي لـ |‪ :‬الخليجية‬ ‫«لعبة» الكويتيين‪ ..‬و«تحدي‬ ‫الذات» ِ‬ ‫سيؤهل اأخضر‬ ‫وص�ف امحلل والناقد الرياي الس�عودي صالح‬ ‫الحمادي‪ ،‬مهمة امنتخب السعودي اأول لكرة القدم‪ ،‬ي‬ ‫مواجهاته الثالثة واأخرة‪ ،‬اليوم (الس�بت) أمام نظره‬ ‫الكويتي ضمن الدور اأول من امجموعة الثانية لبطولة‬ ‫كأس الخلي�ج‪ ،‬ب�� «تحدي الذات»‪ ،‬وق�ال ل�»الرق»‪:‬‬ ‫«أم�ام قائ�د اأخ�ر ي�ار القحطاني ورفاق�ه تحد‬ ‫كب�ر‪ ،‬وأق�وى اختب�ار ي البطولة‪ ،‬ولن أذك�ر مدربهم‬ ‫الهولن�دي فرانك ريكارد‪ ،‬أنني ل�ن أتطلع أي مردود‬ ‫فني س�يقدمه‪ ،‬إنما أع�ول عى الاعبن الذي�ن تفانوا‪،‬‬ ‫وأدوا بحماس كبر أمام اليم�ن‪ ،‬وزاد‪ :‬أعني بالتحدي‪،‬‬ ‫التحدي مع النفس‪ ،‬واإعام‪ ،‬ولكل من انتقدهم‪ ،‬وأولهم‬ ‫أن�ا‪ ،‬يجب عى الاعب�ن أن يثبتوا أنه�م رجال مواقف‬ ‫ويتحملوا امس�ؤولية‪ ،‬وهذا لن يأت�ي بالتريحات‪ ،‬أو‬ ‫اامتناع عنها‪ ،‬إنما يأتي من خال البذل‪ ،‬والعطاء»‪.‬‬ ‫وش�دد الحمادي عى صعوبة مهمة اأخر اليوم‬ ‫كون�ه يلعب بفرصتن م�ن أجل التأه�ل إى الدور قبل‬ ‫النهائ�ي م�ن البطول�ة الخليجي�ة‪ ،‬وأوض�ح‪« :‬رفض‬ ‫الاعبون فرصة تس�جيل هدف ثال�ث ي مرمى اليمن‪،‬‬ ‫حت�ى يمكنهم م�ن اللعب اليوم بفرصت�ن‪ ،‬أقول لهم ‪:‬‬ ‫ي�ا اعبي اأخر غالبا صاحب الفرصتن خار‪ ،‬بينما‬ ‫الفرصة الواحدة هو من يكس�ب‪ ،‬متى ما استطاعوا أن‬ ‫يتفوقوا عى الكويت‪ ،‬تأكد أنهم لن يجدوا منافس�ا آخر‬ ‫غ�ر العراق ي امب�اراة النهائية‪ ..‬أتف�ق مع زمائي أن‬ ‫امنتخب اإماراتي سيمي ي إحراز الكأس ما لم يقابل‬ ‫منتخبنا الس�عودي ي نصف النهائي‪ ،‬وهنا س�يجدون‬ ‫من سيوقفهم»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ا زلت أعتقد أن منتخبنا غر مؤهل لكسب‬ ‫الكوي�ت‪ ،‬فنيا‪ ،‬وعناري�ا‪ ،‬وكل الجوانب الفنية ترجح‬ ‫اأزرق لخط�ف بطاقة التأهل‪ ،‬هذا م�ا أراه واقعا‪ ،‬وي‬ ‫الحقيق�ة ا أتمناه‪ .‬هن�اك من يقول أن لدي ترس�بات‬ ‫وأتحامل عى امنتخب‪ ،‬وأقول لهم يكفي أن أول شخص‬ ‫سيس�تهزأ ب�ه ي برنام�ج لي�اي خليجية ع�ر القناة‬ ‫السعودية لو خرنا التأهل هو أنا ‪ ،‬قبل زميي الكويتي‬ ‫عبدالرضا عباس‪ ،‬فأنا أخر عى الصعيد امهني‪ ،‬وأمي‬ ‫مطأطأ الرأس‪ ،‬متس�ائا‪ :‬هل هناك شخص عاقل يريد‬

‫أن يخ�رج به�ذه الص�ورة ويذهب‬ ‫ليم�ى وه�و مرفوع الرأس س�واء‬ ‫ي اأماك�ن العام�ة‪ ،‬أو امطاعم‪ ،‬أن‬ ‫منتخبه خر؟‪ ،‬وأضاف‪ :‬أتمنى ان‬ ‫أدفع من جيبي حتى يفوز منتخب‬ ‫ب�ادي‪ ،‬ول�و كان اأم�ر الراحل‬ ‫عبدالرحم�ن ب�ن س�عود مديرا‬ ‫للمنتخ�ب أح�ر تريح�ي‬ ‫لاعبن‪ ،‬وقال لهم «شوفوا إيش‬ ‫يق�ول عنكم الحم�ادي؟ أبيكم‬ ‫تردون عليه ي املعب»‪.‬‬ ‫وع�ن تريح�ات رئي�س‬ ‫امجلس اأومبي اآسيوي‪ ،‬الشيخ‬ ‫أحمد الفهد التي رشح فيها منتخبي‬ ‫الع�راق والس�عودي للتأهل عن امجموع�ة الثانية‪ ،‬وأن‬ ‫امنتخب الكويتي جاء للمش�اركة‪ ،‬قال الحمادي‪« :‬هي‬ ‫لعبة اس�تمرت عى مدار أربعن عاما‪ ،‬فملهمه ومعلمه‬ ‫اأول الش�يخ الراحل فه�د اأحمد‪ ،‬وبالتاي من ش�ابه‬ ‫أب�اه فما ظلم‪ ،‬فم�ا دام حققوا عر بط�وات خليجية‬ ‫م�ن أصل عري�ن فلماذا يغرون ه�ذه اللعبة ؟ وزاد‪:‬‬ ‫اأشقاء الكويتيون ليسوا أغبياء حتى يغروا سياستهم‬ ‫الناجحة حتى اآن‪ ،‬كنت وا زلت أرش�ح الكويت بطا‬ ‫أي دورة خليجية‪ ،‬أنني مقتنع أن لعبة الخليج كويتية‬ ‫الهوية و ثوبهم خليجي‪ ،‬ولعبة كأس آس�يا وتصفيات‬ ‫كأس العال�م س�عودية الهوية أيضا‪ ،‬و ثوبنا آس�يوي‪،‬‬ ‫وهذه البطولة س�بحان الله ا نع�رف كيف نجيدها إا‬ ‫حن يدرب منتخبنا مدرب وطني»‪.‬‬

‫صالح الحمادي‬ ‫وع�ن التريح�ات امتك�ررة لرئي�س ااتح�اد‬ ‫الس�عودي لكرة القدم أحمد عيد «أن اأخر سينافس‬ ‫عى نيل كأس البطول�ة»‪ ،‬أوضح‪« :‬أتمنى من كل قلبي‬ ‫أن يقود هذه الفرقاطة السعودية إى النجاح‪ ،‬وسأكون‬ ‫أول ش�خص يس�تقبله ي مط�ار ج�دة أو الرياض إن‬ ‫حصلوا عى الكأس‪ ،‬وس�أطبع قبلة ح�ارة عى جبينه‪،‬‬ ‫ورأس�ه‪ ،‬وهو شخص يس�تأهل كل خر‪ ،‬ويعد بمثابة‬ ‫الوال�د‪ ،‬واأخ الكب�ر‪ ،‬أتمن�ى حينما يعد به�ذه اأمور‬ ‫أن يمتل�ك اأدوات الت�ي تس�اعده عى تحقي�ق اآمال‬ ‫والتطلعات»‪.‬‬ ‫وع�ن تكرار إخفاق�ات ري�كارد إى اآن مع الكرة‬ ‫الس�عودية‪ ،‬أج�اب الحم�ادي قائا‪« :‬مع اأس�ف‪ ،‬أن‬ ‫ري�كارد ا يمتل�ك أدوات ام�درب الناج�ح م�ع كامل‬

‫هذا الرجل سبب تدهور الكرة السعودية‪ ..‬و«اه يعيننا عليه» !‬ ‫اإخفاقات جعلتني أمشي «مطأطئ الرأس» حتى في المطاعم !‬

‫مدير «البحرينية الرياضية»‪ :‬لن نكابر‪ ..‬إمكاناتنا محدودة‬ ‫أبدى مدير قن�اة البحرين‬ ‫الرياضية عبدالعزيز اأراف‪،‬‬ ‫رضاه التام عمّ ا قدموه إى اآن‬ ‫من برامج وفقرات للمشاهدين‬ ‫ي بطول�ة «خليجي ‪ ،»21‬وقال‬ ‫ل�� «ال�رق»‪« :‬قدمن�ا خال‬ ‫البطول�ة خطة واضحة امعالم‪،‬‬ ‫ع�ر تقديم الرام�ج والفقرات‬ ‫الرياضية امتنوع�ة‪ ،‬التي تمت‬ ‫عى أكمل وجه‪ ،‬ونحن نس�ر ي‬ ‫خط تصاعدي إسعاد متابعينا‬ ‫ي جميع دول الخليج‪ ،‬وليس ي‬ ‫البحرين فقط‪ ،‬ولقد مس�نا عن‬ ‫قرب مدى تفاعل امشاهدين مع‬ ‫بعض الرامج امطروحة‪ ،‬التي‬ ‫حازت عى رضاهم وإعجابهم‪،‬‬ ‫ولقيت صدى واسعاً»‪.‬‬ ‫وحول استعانتهم بكوادر‬ ‫س�عودية خ�ال البطول�ة من‬ ‫مرف�ن مث�ل س�عيد الهال‪،‬‬

‫احرام�ي ل�ه‪ ،‬والرهة ليس�ت عليه‪ ،‬بل ع�ى من دفع‬ ‫مبلغ�ا ضخما ي�وازي امائة مليون حت�ى يأتي بمدرب‬ ‫فاش�ل وعاطل ع�ن العمل لك�ي يقودن�ا إى مزيد من‬ ‫الراجع والردي ي مستوى الكرة السعودية‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫كان امنتخب الس�عودي ناجحا بأي مدرب وطني مثل‬ ‫عمر باخش�وين‪ ،‬خالد القروني‪ ،‬ن�ار الجوهر‪ ،‬خليل‬ ‫الزياني‪ ،‬يوسف خميس‪ ،‬محمد الخراي‪ ،‬وغرهم‪ ،‬ولو‬ ‫توى أحدهم امهمة مكان ريكارد سيكون مؤها إعادة‬ ‫الكرة السعودية‪ ،‬ربما لن تحرز بطوات‪ ،‬ولكن ستعود‬ ‫هيبتن�ا‪ ،‬وليس كما هو حاص�ل اآن فنحن نخى حتى‬ ‫من السقوط أمام اليمن»‪.‬‬ ‫ورأى الحم�ادي أن مش�كلة اأخ�ر ليس�ت ي‬ ‫الجهاز الفني فقط ب�ل ي الجهاز اإداري أيضا‪ ،‬وقال‪:‬‬

‫عبدالعزيز اأراف يتحدث للزميل عى امليحان‬ ‫ومذيعن مثل محم�د العرفج‪،‬‬ ‫ومراس�لن ميداني�ن مثل بدر‬ ‫العثم�ان‪ ،‬أجاب قائ�اً‪« :‬الكل‬ ‫يع�رف أن أرض الس�عودية‬ ‫خصب�ة‪ ،‬وه�ي ّ‬ ‫وادة للك�وادر‬ ‫امتميزة التي تثري وتضيف ي‬

‫أي موق�ع توجد فيه‪ ،‬س�واء ي‬ ‫امحافل التنافسية‪ ،‬أو اإدارية‪،‬‬ ‫أو الرياضي�ة‪ ،‬واأس�ماء التي‬ ‫ذكرته�ا لش�باب طموح�ن‪،‬‬ ‫أثبت�وا وجودهم‪ ،‬وقدموا أعماا‬ ‫ب�ارزة ي تخصصه�م‪ ،‬ونحن‬

‫نعتز ونفتخر بهم‪ ،‬وقد استعنا‬ ‫به�م لثفتنا بأنهم س�يضيفون‬ ‫النج�اح امتوق�ع للقن�اة‪ ،‬م�ا‬ ‫يملكون�ه من خرات‪ ،‬ونأمل أن‬ ‫نواك�ب النج�اح الذي تش�هده‬ ‫البطولة»‪.‬‬

‫اللجنة اإعامية‬ ‫لخليجي ‪ 21‬تطالب‬ ‫«الوسائل» بتجنب‬ ‫اإساءة وتحري‬ ‫المصداقية‬

‫وعن خططهم امستقبلية‪،‬‬ ‫قال اأراف‪ ،‬إن قناة البحرين‬ ‫الرياضية ي اأص�ل حكومية‪،‬‬ ‫وإيراداته�ا م�ن الدول�ة‪،‬‬ ‫ونح�ن نس�ر وف�ق اإمكانات‬ ‫امح�دودة امتاح�ة أمامن�ا‪،‬‬ ‫ونتطل�ع دائم�ا إى اأعى‪ ،‬وي‬ ‫ظ�ل التناف�س الري�ف ب�ن‬ ‫القنوات الخليجي�ة الرياضية‪،‬‬ ‫لن نكاب�ر‪ ،‬ونؤكد أننا اأفضل‪،‬‬ ‫ب�ل سنس�عى إى مجاراته�م‪،‬‬ ‫ودائم�ا أقول للمقرب�ن‪ ،‬إننا ا‬ ‫نري�د منافس�تهم‪ ،‬ب�ل يكفينا‬ ‫الخروج بص�ورة محرمة أمام‬ ‫الجميع‪ ،‬حتى نكسب ثقتهم ي‬ ‫النهاية‪ ،‬وزاد‪ :‬أعدكم ‪ -‬ي حال‬ ‫توف�رت اإمكانات لدينا ‪ -‬بأننا‬ ‫لن ندخر أي جهد‪ ،‬وس�نتحرك‬ ‫بش�كل أفض�ل‪ ،‬س�عيا وراء‬ ‫إرضاء امشاهدين‪.‬‬

‫أ ّك�دت اللجنة اإعامية الخليجية ل�دورة كأس الخليج العربي‬ ‫ال� ‪ 21‬لكرة القدم‪ ،‬عى رورة التزام وسائل اإعام بمختلف‬ ‫أنواعها وتجنّب اإس�اءة والتجريح وتحقيق اأهداف السامية‬ ‫للبطولة من خال تغطياتها منافس�ات امس�ابقة التي تستمر‬ ‫حتى الجمعة امقبلة‪ .‬وطالبت اللجنة‪ ،‬الوسائل اإعامية تح ّري‬ ‫امصداقية التي ا تمنع البحث عن اإثارة العميقة وامستندة إى‬ ‫وقائع امهنية لكنها تح ّرم مس�ألة اإساءة إى الوفود امشاركة‪،‬‬ ‫التي من شأنها أن تساهم ي التأثر سلبا ً عى العاقات اأخوية‬ ‫والرواب�ط الوثيقة بن الدول‪ .‬جاء ذلك ي البيان الصادر خال‬ ‫ااجتم�اع ال�دوري اأخ�ر الذي عق�د ي مقر اللجن�ة امنظمة‬ ‫بضاحي�ة الس�يف‪ .‬وناق�ش امجتمع�ون عدي�دا م�ن النقاط‬ ‫امدرج�ة عى جدول اأعمال أهمه�ا بحث التعاطي اإعامي ي‬ ‫خليج�ي‪ 21‬وااطاع عى توصيات اللجن�ة الفنية فيما يتع ّلق‬ ‫ب�رورة إخطار وس�ائل اإعام بش�أن ّ‬ ‫تحي ال�روح امهنية‬ ‫ي تس�ليط الضوء عى أح�داث الدورة ورفض ن�ر العبارات‬ ‫امسيئة عى امنابر اإعامية بمختلف فئاتها‪.‬‬

‫بدر‪ ..‬مصور سعودي لم‬ ‫يتجاوز ‪ 6‬أعوام خطف‬ ‫اأضواء في «خليجي ‪»21‬‬ ‫خط�ف ب�در آل خات�م ( أصغ�ر مصور ي‬ ‫البطول�ة) اأضواء ي منافس�ات دورة كأس‬ ‫الخلي�ج العرب�ي الحادية والعري�ن لكرة‬ ‫الق�دم‪ ،‬من خال منافس�ته زم�اء امهنة ي‬ ‫تصوير أحداث وكواليس البطولة‪ ،‬عى الرغم‬ ‫من أنه لم يتجاوز س�ن السادسة من عمره‪.‬‬ ‫وينح�در امصور الصغر م�ن أرة إعامية‬ ‫كبرة‪ ،‬حيث استغل وجود والده الزميل منر‬ ‫آل خاتم امحرر الصحفي ي (النادي)‪ ،‬وعمه‬ ‫توفي�ق آل خات�م مصور صحيف�ة (النادي)‬ ‫ومصور امركز اإعامي بنادي ااتفاق‪ ،‬الذي‬ ‫اكتس�ب بدوره مهنة التصوي�ر‪ ،‬من (خاله)‬ ‫كب�ر مص�وري رك�ة أرامكو الس�عودية‪،‬‬ ‫عبدالل�ه الدبيي‪ ،‬كما تخرج عى يديه أيضا‪،‬‬ ‫ابنيه (يوس�ف) و(عيى) مصوري الركة‬ ‫الس�عودية لأبح�اث والنر‪ .‬يق�ول والده‪،‬‬ ‫«اش�ريت كامرا ش�به احرافي�ة خاصة به‬ ‫من ن�وع (نيك�ون) من أجل تش�جيعه عى‬ ‫التصوي�ر‪ ،‬بعدم�ا احظ�ت ش�غفه‪ ،‬وولعه‬ ‫الش�ديد به�ذه امهن�ة»‪ ،‬وأردف‪« ،‬لقد طلب‬ ‫مرافقتي خال تغطية معسكر امنتخب الذي‬ ‫أقيم ي امنطقة الرقية قبل انطاق البطولة‬ ‫بأيام‪ ،‬وكنت مرددا ي البداية‪ ،‬أن امعس�كر‬ ‫والبطول�ة تقامان ي أجواء باردة‪ ،‬وخش�يت‬ ‫علي�ه من ذل�ك‪ ،‬لكن�ه أر ع�ى الحضور‪،‬‬ ‫ووافقت عى اصطحابه»‪ .‬وتابع‪« ،‬ابني يحب‬ ‫الك�رة كثرا‪ ،‬ويش�جع فريق ااتف�اق‪ ،‬ومن‬ ‫عشاق الاعب يحيى الشهري‪ ،‬كما أنه يهوى‬ ‫برشلونة اإسباني‪ ،‬ويتابع امباريات امحلية‪،‬‬ ‫والعامية‪ ،‬ويعرف أس�ماء اعب�ن دولين ي‬ ‫كث�ر م�ن امنتخبات»‪ .‬ولم يخ�ف أيضا‪ ،‬أنه‬ ‫يجه�ز ابن�ه‪ ،‬ليكون أح�د أمه�ر امصورين‬ ‫ي بطول�ة الخليج خ�ال الس�نوات امقبلة‪،‬‬ ‫ريطة‪ ،‬أن يحافظ عى موهبته ي التصوير‪.‬‬

‫«ح�ن تأتي بإداري قليل خرة‪ ،‬وا يملك أي رصيد من‬ ‫اإنجازات عى مستوى ناديه أو عى الصعيد الشخي‪،‬‬ ‫ومن ثم فجأة تسلمه اإراف عى امنتخبات السعودية‪،‬‬ ‫فحتم�ا س�يقع ي أخطاء جم�ة‪ ،‬وس�يقودك لإخفاق‪.‬‬ ‫يكف�ي‪ ،‬أن�ه حم�ل ااتح�اد الس�عودي ديون�ا طائلة‪،‬‬ ‫وراتب�ا جنوني�ا‪ ،‬ودليل كامي أنه قلي�ل خرة‪ ،‬فهو لم‬ ‫يضع مخرجا له ي حال فش�ل امدرب‪ ،‬حيث راهن عى‬ ‫نجاح�ه‪ ،‬ووضع رطا جزائيا مبالغ�ا فيه‪ ،‬وأضاف‪، :‬‬ ‫ل�و كان الرط الجزائ�ي دفع راتب ش�هرين‪ ،‬أصبح‬ ‫متاحا أن نتخلص من ري�كارد‪ ،‬ولكن الرط الجزائي‬ ‫باه�ظ‪ ،‬ومكلف وأصبح ريكارد علة الكرة الس�عودية‪،‬‬ ‫ومثلم�ا أوقعنا هذا الش�خص ي لجنة امنتخبات الذين‬ ‫يفوق عددهم موظفي ااتحاد السعودي‪ ،‬سار إى أمانة‬ ‫اللجنة اأومبية الس�عودية‪ ،‬وربي يعيننا عى الورطات‬ ‫الجديدة التي س�يوقعنا فيها‪ ،‬واعتقد‪ ،‬هو يعرف نفسه‬ ‫جي�دا‪ ،‬وينتم�ي لناد عري�ق وهو ااتفاق‪ ،‬ي�ا أخي‪ ،‬لو‬ ‫كان عبدالعزي�ز الدوري‪ ،‬خلي�ل الزياني‪ ،‬أو الدكتور‬ ‫هال الطويرقي‪ ،‬أو صالح خليفة‪ ،‬أو راش�د خليفة‪ ،‬أو‬ ‫ممن يمتلك (إرث) إنجازات‪ ،‬وبطوات‪ ،‬فهم عى (عيني‬ ‫ورأي)‪ ،‬أنه�م يعدون من الكف�اءات‪ ،‬وأنهم يملكون‬ ‫سجا حافا من البطوات‪.‬‬


‫‪35‬‬

‫ال‬ ‫شرق‬

‫السبت ‪30‬‬ ‫صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫خليجي‪21‬‬

‫ع‬

‫سة‬ ‫د‬

‫جمهور البحرين وجد مراده بالتأهل واحتفل بالخروج من امأزق‬

‫معاق‬ ‫بحريني يشارك ي‬ ‫فر‬ ‫حة‬ ‫م‬ ‫نت‬ ‫خ‬ ‫به‬ ‫با‬ ‫أمس‬

‫وروبي مع البحرين‬ ‫حضور أ‬

‫الن‬ ‫ر بإشا‬ ‫ر‬ ‫ة‬ ‫نا‬ ‫ع‬ ‫مة‬

‫صورة م‬ ‫ن فضلك‬

‫بابتسامة صارخة‬ ‫فرحة‬

‫الفرح أحمر‬

‫العنزي‬ ‫يتسلم جائزة‬ ‫|‬

‫س�لم نائب رئيس تحرير صحيفة «الرق» اأستاذ‬ ‫س�عيد معتوق ظهر أمس امشجع السعودي فراس‬ ‫العن�زي مبلغ ‪ 500‬ري�ال بعد فوزه ضمن س�بعة‬ ‫آخرين اختارتهم «الرق» عشوائياً‪ ،‬بتحديد عامة‬ ‫حم�راء عى الص�ور التي نرتها ي أعداد س�ابقة‪،‬‬ ‫ضم�ن تغطيتها مباراة امنتخب الس�عودي ونظره‬

‫اليمن�ي ي بطول�ة الخليج ال� ‪ 21‬امقام�ة حاليا ً ي‬ ‫امنامة‪..‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬ما زالت الجوائز اأخرى ي انتظار أصحاب‬ ‫الحظ الس�عيد‪ ،‬وللحصول عى جوائزهم ااحتفاظ‬ ‫بالعدد‪ ،‬وإحضار مايثبت هويتهم‪ ،‬وااتصال بالرقم‬ ‫‪.00966505351154‬‬

‫نائب رئيس التحرير سعيد معتوق يسلم العنزي جائزة “الرق “‬

‫‪ ..‬وصم‬ ‫ت من وراء حجاب‬


‫فريق |‬ ‫في خليجي ‪21‬‬

‫خليجي‪21‬‬

‫‪36‬‬

‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫خالد صائم الدهر‬

‫ق�ال اع�ب منتخب اليم�ن اأول‬ ‫لك�رة القدم‪ ،‬محمد أحمد بقش�ان‪ ،‬إن‬ ‫الكبس�ة البحرينية امؤلفة من الدجاج‬ ‫واأرز‪ ،‬إى جان�ب الحل�وى البحرينية‪،‬‬ ‫تمث�ل ام�ذاق الرائع لاعب�ي امنتخب‬ ‫اليمني‪ ،‬الذين يستمتعون به ي بطولة‬ ‫«خليج�ي ‪ ،»21‬وق�ال ي تريح�ات‬ ‫لصحيف�ة «اإمارات اليوم» إن طباخي‬ ‫الفن�دق امقيم�ن فيه يجي�دون صنع‬ ‫الكبس�ة والحل�وى البحرينية بطريقة‬ ‫رائعة أسعدتهم كثراً‪ ،‬وحرضتهم عى‬ ‫تناولهما م�رات ع�دة»‪ ،‬وتناى اعبو‬ ‫اليمن مؤقتا ً أكلتهم الشعبية امتمثلة ي‬ ‫«امظبي»‪.‬‬

‫حسابات!‬ ‫عادل التويجري‬

‫حرة يمنية تكررت مرتن ي «خليجي ‪»21‬‬

‫لقطة‬

‫العويران لياسر‪:‬‬ ‫ا تسدد الركات الحرة‬

‫مطالبات جماهيرية بـ «نور وهزازي وغالب» في «افتات»‬

‫نصح اع�ب امنتخب‬ ‫السعودي الس�ابق وامحلل‬ ‫الري�اي الح�اي ي قن�اة‬ ‫أبوظب�ي الرياضية س�عيد‬ ‫العوي�ران قائ�د امنتخ�ب‬ ‫السعودي يار القحطاني‬ ‫بعدم تسديد الركات الحرة‬ ‫الت�ي تحتس�ب لأخ�ر‬ ‫خ�ال مباريات�ه ي بطولة‬ ‫سعيد العويران‬ ‫الخليج الحادية والعرين‬ ‫امقام�ة حاليا ي امنامة وتس�تمر إى الثامن عر من يناير‬ ‫امقب�ل‪ ،‬وق�ال العويران‪« :‬أري�د أن أتوج�ه بالتهنئة ليار‬ ‫القحطان�ي بعد أن فك النحس وس�جل الهدف الس�عودي‬ ‫اأول ي «خليجي ‪ »21‬ي ش�باك امنتخ�ب اليمني‪ ،‬وأنصح‬ ‫يار القحطاني باابتعاد عن تسديد وتنفيذ الركات الحرة‬ ‫امبارة الناتجة من مخالفات أن ذلك ليس من تخصصه ‪.‬‬

‫نجم من الخليج‬

‫افتات سعودية ي مدرجات البطولة رصدتها “الرق”‬ ‫رفعت جماهر سعودية حرت‬ ‫ي بطولة الخليج الحالية خليجي ‪21‬‬ ‫افت�ة تطالب فيها بضم قائد ااتحاد‬ ‫محم�د نور واع�ب الن�ر إبراهيم‬ ‫غالب للمنتخب‪ ،‬وكتب أحد الجماهر‬ ‫عى افتت�ه “ايهمون�ك ياغالب أنت‬ ‫أك�ر م�ن منتخبه�م” وكت�ب آخ�ر‬ ‫“ناقصكم نور يا صقور”‪ ،‬وتس�اءل‬ ‫آخ�ر ي لوحت�ه “وي�ن ن�ور وي�ن‬ ‫هزازي”‪.‬‬

‫وتعد هذه الافتات انقس�اما‬ ‫ي الش�ارع الرياي الس�عودي‬ ‫ح�ول اختي�ارات امدي�ر الفن�ي‬ ‫ري�كارد‪ ،‬ورغ�م من�ع الافتات‬ ‫ي اماعب الس�عودية إا أن هذه‬ ‫الجماه�ر‪ ،‬وج�دت بطولة كأس‬ ‫الخليج الحالية فرصة لتعر عن‬ ‫مطالبه�ا وإعجابه�ا بنجومه�ا‪،‬‬ ‫وع�دم رضاه�ا ع�ن اختي�ارات‬ ‫ريكارد‪.‬‬

‫افتة أخرى تطالب بنور وهزازي‬

‫ذواقة ومثقفة‪ ..‬وا تقلقنا كثرتهم‬ ‫آل خليفة لـ |‪ :‬جماهير اأخضر َ‬

‫العقيد خليفة بن أحمد آل خليفة‬

‫أش�اد العقي�د الش�يخ خليف�ة‬ ‫ب�ن أحم�د آل خليف�ة‪ ،‬بالجماه�ر‬ ‫الس�عودية‪ ،‬الت�ي دعم�ت امنتخب‬ ‫الس�عودي خ�ال الجولت�ن‬ ‫اماضيتن‪ ،‬الت�ي خاضهما اأخر‬ ‫أم�ام الع�راق واليم�ن‪ ،‬ضم�ن‬ ‫مواجهات بطول�ة كأس الخليج ال�‬ ‫‪ ،21‬الت�ي تس�تضيفها العاصم�ة‬ ‫البحريني�ة امنامة‪ .‬وق�ال ي حديثه‬

‫ل� «الرق»‪ :‬الجماهر الس�عودية‪،‬‬ ‫الت�ي ح�رت لق�اء اأخ�ر مع‬ ‫الع�راق‪ ،‬كان�ت ذواق�ة وممي�زة‪،‬‬ ‫وترك�ت لدين�ا انطباع�ا جي�دا عن‬ ‫الجماهر السعودية بأنها ا تحتاج‬ ‫إى التوجي�ه أو التنظيم‪ ،‬فهي كانت‬ ‫ممي�زة جدا ً ي دخوله�ا وخروجها‪،‬‬ ‫وكذل�ك ي تش�جيعها‪ .‬وأض�اف‪:‬‬ ‫«نتمنى أن يتكرر ذلك خال مباراة‬

‫كام عادل‬

‫وأض�اف إن الحل�وى البحرينية‬ ‫ه�ي اأفض�ل ع�ى اإط�اق‪ ،‬حس�ب‬ ‫اعتقادي الش�خي‪ ،‬بس�بب الطريقة‬ ‫التي تصنع به�ا‪ ،‬خصوصا ً عندما يتم‬ ‫تناوله�ا طازج�ة‪ ،‬حي�ث تف�وح منها‬ ‫الروائح الرائعة‪ ،‬ما أغرى جميع اعبي‬ ‫امنتخ�ب اليمني بالحرص عى تناولها‬ ‫بع�د الوجب�ات الغذائي�ة‪ ،‬وأوض�ح‪:‬‬ ‫«أعتقد أن ت�ذوق الحل�وى البحرينية‬ ‫م�رة واحدة يكفي لتناولها مرات عدة‪،‬‬ ‫فه�ي تمنحن�ي اإحس�اس بالنش�اط‬ ‫البدني وتدفعن�ي مضاعفة جهودي ي‬ ‫التدريبات وامباري�ات‪ ،‬ما يدفعني إى‬ ‫الحرص عى تناوله�ا ووضعها ضمن‬

‫خياراتي امفضلة ي الفندق»‪.‬‬ ‫وأكد بقش�ان أن أكثر ما يش�عره‬ ‫بالح�زن ي «خليجي ‪ »21‬لكرة القدم‪،‬‬ ‫عدم تمكن امنتخب اليمني من تحقيق‬ ‫أي ف�وز ي البطول�ة بع�د الجولت�ن‬ ‫اأوى والثانية‪ ،‬مضيفا‪« :‬كنا نتمنى أن‬ ‫نفعل ش�يئا ً أمام امنتخب الس�عودي‪،‬‬ ‫لك�ن سنتمس�ك بأم�ل إح�راز الفوز‬ ‫اأول ي اللق�اء امقب�ل أم�ام امنتخ�ب‬ ‫العراقي حتى نمن�ح الجمهور اليمني‬ ‫الذي يس�اندنا فرصة واح�دة للتعبر‬ ‫عن فرحت�ه باعبي امنتخ�ب‪ ،‬بعد أن‬ ‫حرم���وا منها خال جميع امش�اركات‬ ‫السابقة»‪.‬‬

‫عي امليحان‬

‫سعيد عيى‬

‫اليمنيون يتناسون مرارة الخروج بالتهام الحلوى البحرينية‬

‫حمدان الدوري‬

‫الكوي�ت الي�وم ي الجول�ة اأخرة‬ ‫للمنتخب�ن»‪ .‬وزاد آل خليف�ة‪:‬‬ ‫«نحن عى أتم ااس�تعداد استقبال‬ ‫الجماه�ر الس�عودية الي�وم‪ ،‬حتى‬ ‫لو بلغ عددها ثمانن ألف مش�جع‪،‬‬ ‫فهم ممي�زون ومثقفون‪ ،‬وهذا اأمر‬ ‫انعكس من خال حضورهم امميز‪،‬‬ ‫ولس�نا قلق�ن حتى لو ح�ر هذا‬ ‫العدد»‪.‬‬

‫• ي امنامة‪ ،‬السعودية أمام الكويت‪.‬‬ ‫• الكويت بفرصتن ونحن بواحدة ي نزال التاريخ‪.‬‬ ‫• فنيا‪ ،‬تكاد اموازين أن تكون متكافئة بينهما‪.‬‬ ‫• الحسابات تصب ي مصلحة اأزرق!‬ ‫• لكن إن بكر منتخبنا بالتسجيل ستتغر الكفة تماما!ً‬ ‫• الضغط النفي والجماهري عى اأخر أكر وأقى!‬ ‫• رغم تخبيصات ريكارد ي أول نزالن‪ ،‬منتخبنا قادر عى التأهل‬ ‫للمرحلة الثانية!‬ ‫• مس�ألة الضغط الرهيب موجودة لكنها متناس�بة مع ما يقدم‬ ‫لاعبن من عقود ونجومية!‬ ‫• ليس امهم اليوم من يسجل وا من يكون نجما!‬ ‫• امهم أن نفوز فقط بأي نتيجة كي نواصل امسرة!‬ ‫• إن اس�تطاع ريكارد توظيف الاعبن بش�كل جيد ننجح بحول‬ ‫الله !‬ ‫• خصوصا ي خط الوسط وصناعة اللعب!‬ ‫• ‪ 90‬دقيقة سننى فيها كل ألواننا ونقف مع اأخر!‬ ‫• البعض لن يستطيع ذلك لكنها أزمتهم!‬ ‫• امطلوب منكم يا اعبينا تقديم كل ما تستطيعون‪.‬‬ ‫• تذكروا أننا نحتاج فرحة غابت منذ زمن!‬ ‫• الكوي�ت منتخب قوي ومنظ�م ومدربه غ�وران يوظف اعبيه‬ ‫بشكل ذكي!‬ ‫• شاهدناه أمام العراق وكان أقرب للتعادل عى اأقل‪.‬‬ ‫• إن دخل اعبونا بعقلية ( الحسابات) يخرون!‬ ‫• حساباتكم الفوز فقط !‬ ‫• موفق يا اأخر ‪..‬‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫مصبح ‪« ..‬سوبرمان»‬ ‫إماراتي قاد باده‬ ‫لكأس العالم‬ ‫كثرا ً ما رد َد امعلق اإماراتي الش�هر‬ ‫عي حميد «الله عليك يا محس�ن الله عليك»‬ ‫أثن�اء تأهل منتخ�ب اإم�ارات إى نهائيات‬ ‫كأس العالم بإيطالي�ا ‪1990‬م‪ ،‬حيث أبدع‬ ‫وذاد عن مرمى منتخب باده ي التصفيات‬ ‫النهائي�ة امؤهلة ل�كأس العالم حتى تحقق‬ ‫لإمارات ه�ذا اإنجاز الكبر وكانت امباراة‬ ‫الشهرة مع منتخب كوريا الجنوبية‪ ،‬حيث‬ ‫كان امنتخب القطري ينتظر تعثر اإمارات‬ ‫ليصع�د هو اآخ�ر وكانت اإم�ارات تلعب‬ ‫بفرصة التعادل والفوز وزاد ي تلك امباراة‬ ‫ع�ن مرمى باده وانتهت امب�اراة بالتعادل‬ ‫لتضاء ش�موع الف�رح البيض�اء‪ ،‬وأطلقت‬ ‫األقاب عى حارس منتخب اإمارات الشهر‬ ‫«السوبرمان» الذي حصل عى كأس أحسن‬ ‫حارس مرمى ي بطولة الخليج ‪ 12‬ي‬ ‫أب�و ظبي ‪ 1994‬ولم يدخل مرماه إا‬ ‫هدف واحد من السعودية التي حققت لقب‬

‫البطولة‪.‬‬ ‫ق�اد اإم�ارات ي بطولة كأس آس�يا‬ ‫‪1996‬م وذاد ع�ن مرم�ى فريق�ه حت�ى‬ ‫تأه�ل الفري�ق للمب�اراة الختامي�ة الت�ي‬ ‫خرها من بطل آس�يا السعودية بربات‬ ‫الرجي�ح‪ ،‬وع�ى الصعيد امح�ي كان أحد‬ ‫أب�رز النج�وم الذي�ن ش�اركوا م�ع فريق‬ ‫الش�ارقة فكانت إنجازاته كث�رة مع نادي‬ ‫الش�ارقة منها بطولة ال�دوري أربع مرات‬ ‫ي مواسم ‪ 1987/1986‬و‪1989/1988‬‬ ‫و‪ 1994/1993‬و‪ 1996/1995‬كم�ا‬ ‫حص�ل عى نفس الع�دد ي بطوات الكأس‬ ‫وهي ي مواس�م ‪ 1991/1990‬و‪/1994‬‬ ‫‪ 1995‬و‪ 1998/1997‬و‪2003/2002‬‬ ‫وه�ي البطول�ة التي قد تك�ون اأصعب ي‬ ‫تاري�خ الحارس الش�جاع والس�بب ي ذلك‬ ‫أن الش�ارقة ي امواسم السابقة كان يتكون‬ ‫من مجموعة من النجوم الكبار الذين كانوا‬

‫محسن مصبح‬ ‫مكملن لبعضهم بعضا أما ي هذه البطولة‬ ‫بال�ذات فق�د ق�اد مجموع�ة م�ن النجوم‬ ‫الواعدة والوجوه الش�ابة وكان صمام أمان‬ ‫وقائ�دا ً ف�ذا ً يق�ود الفريق من آخ�ر نقطة‬ ‫بصوته القوي والذي يش�حذ همم الاعبن‬ ‫ويدفعه�م لتقديم اأجم�ل واأفضل فكانت‬ ‫مس�رة اإم�ارات قوي�ة ي الس�نوات التي‬ ‫ش�ارك فيها محس�ن مصبح قائدا ً وحارسا ً‬ ‫أمين�ا ً للفري�ق‪ ،‬حي�ث حصل عى أحس�ن‬ ‫حارس ي آس�يا ع�ام ‪ 96‬وأفض�ل حارس‬ ‫عربي ‪95‬و‪96‬م وأفض�ل حارس ي بطولة‬ ‫اإمارات الدولي�ة ‪ 96‬وكأس أفضل حارس‬ ‫ي البطوات امحلية اإماراتية‪ ،‬انضم لنادي‬ ‫امائة حيث ش�ارك ي أكثر م�ن مائة مباراة‬ ‫دولي�ة‪ ،‬بع�د اعتزاله ممارس�ة ك�رة القدم‬ ‫اتج�ه للعم�ل اإداري وأرف عى امنتخب‬ ‫اإماراتي مديرا ً فنيا ً ي عدة بطوات‪.‬‬

‫كاريكاتير الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتير الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضه ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫السعوديه والكويت‬

‫محسن حارس امنتخب اإماراتي ي كأس العالم ‪90‬‬


‫السبت ‪ 30‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 12‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )405‬السنة الثانية‬

‫الهال واأهلي المصري «حبايب» في ليلة «الشريدة»‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫تع�ادل الفريق اأول لكرة الق�دم ي نادي الهال مع‬ ‫ضيفه اأهي امري بهدف لكل منهما ي اللقاء‪ ،‬الذي أقيم‬

‫بينهما عى استاد املك فهد الدوي ي الرياض‪ ،‬ضمن فقرات‬ ‫حفل تكريم مدافع الهال السابق عبدالله الريدة‪ ،‬وتقدم‬ ‫الهال بهدف السبق عن طريق الكوري بيونج سو‪ ،‬وأدرك‬ ‫الاعب أحمد الشكري‪ ،‬التعادل لأهي ي الشوط الثاني‪.‬‬

‫وش�هدت امب�اراة مش�اركة ع�دد م�ن النج�وم م�ع‬ ‫الفريق�ن‪ ،‬حيث لعب محمد الش�لهوب‪ ،‬وماجد امرش�دي‪،‬‬ ‫مع اأه�ي‪ ،‬ومحمد أبو تريكة‪ ،‬وأحم�د صديق مع الهال‪،‬‬ ‫فيما شارك امحتفى به الاعب عبدالله الريدة‪ ،‬ي الدقائق‬

‫الست اأوى من عمر امباراة‪ ،‬قبل أن يقوم بتحية الجماهر‬ ‫الح�ارة‪ ،‬التي كان معظمها م�ن الجالية امرية‪ .‬حيث‬ ‫أثَرت أجواء الرياض الباردة وفرة اامتحانات عى حضور‬ ‫الجماهر السعودية‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫تفاع�ل الرياضيون مع قرار امليك‬ ‫بتخصي�ص ‪ %20‬م�ن مقاع�د‬ ‫مجلس الش�ورى للنس�اء‪ ،‬وتعين‬ ‫‪ 30‬سيدة‪ ،‬حيث أكد رئيس ااتحاد‬ ‫الس�عودي لكرة الق�دم أحمد عيد‬ ‫أن امملك�ة تم�ر حالي�ا ً بمرحل�ة‬ ‫ازده�ار وتطوي�ر فك�ري‪ ،‬وأن‬ ‫ق�رار تعين ‪ 30‬س�يدة ي مجلس‬ ‫الشورى أس�عد الجميع‪ ،‬وأن هذه‬ ‫الق�رارات تس�جل مق�ام خ�ادم‬ ‫الحرمن الريفن اهتمامه بامرأة‬ ‫وإعطائه�ا حقوقها‪ ،‬وااس�تفادة‬ ‫م�ن فكره�ا؛ كونها تش�كل جزءا ً‬ ‫كبرا ً جدا ً من امجتمع‪.‬‬ ‫وأض�اف «تعد ه�ذه الخطوة‬

‫نقلة حضاري�ة إعطاء الحقوق ي‬ ‫مس�رة التنمية‪ ،‬ا سيما أن الرجل‬ ‫وامرأة صنوان‪ ،‬وك ٌل يعطي بفكره‬ ‫وثقافت�ه لتكملة بع�ض‪ ،‬وأن هذا‬ ‫الق�رار ينعك�س بش�كل إيجابي‬ ‫عى امرأة بش�كل عام‪ ،‬ولم يقتر‬ ‫امش�ار َكات‪ .‬مؤيدا ً هذه‬ ‫فق�ط عى‬ ‫ِ‬ ‫الق�رارات الحكيم�ة؛ ك�ون امرأة‬ ‫تش�كل ‪ % 50‬م�ن امجتم�ع وابد‬ ‫م�ن مؤازرته�ن ودعمه�ن لخدمة‬ ‫ه�ذا الوط�ن الحبي�ب إى كل‬ ‫مواطن‪ ،‬مقدما ً تهنئته لكل مواطن‬ ‫ومواطنة بهذه القرارات الحكيمة‪.‬‬ ‫فيم�ا قال نائ�ب رئيس نادي‬ ‫ااتحاد ع�ادل جمج�وم «إن هذه‬ ‫القرارات تدل عى عمق وسياس�ة‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن املك‬

‫عبدالل�ه حيث س�بق ورح بذلك‬ ‫بإعطاء امرأة حقوقه�ا‪ ،‬وأتى هذا‬ ‫القرار الذي أس�عد الجميع رجاا ً‬ ‫ونس�ا ًء خاصة وأن امرأة تعد هي‬ ‫اأم واأخ�ت والزوج�ة والبن�ت‪،‬‬ ‫وابد أن نستعن بفكرها وثقافتها‬ ‫ك�ون أن دوره�ا فع�ال وواض�ح‬ ‫ي امجتم�ع‪ ،‬وا أح�د يس�تطيع‬ ‫إن�كاره»‪ ،‬مبين�ا ً أن ه�ذا الق�رار‬ ‫يش�كل نقط�ة إيجابي�ة للجميع‪،‬‬ ‫رجاا ً ونس�اءً‪ ،‬للنهوض‪ ،‬ولتقديم‬ ‫جميع ما يملكون لخدمة هذا البلد‬ ‫اأمن‪ ،‬رافع�ا ً تهانيه للجميع دون‬ ‫استثناء‪.‬‬ ‫وأب�دى امحام�ي خال�د أب�و‬ ‫راش�د س�عادته بتعين السيدات‬ ‫ي مجلس الش�ورى ومشاركاتهن‬

‫أحمد عيد‬ ‫امجتم َع باأف�كار واآراء الفعالة‪،‬‬ ‫خاصة وأنه�ا تعد نصف امجتمع‪،‬‬ ‫مادح�ا ً ق�رارات خ�ادم الحرمن‬ ‫الريف�ن امل�ك عبدالل�ه ب�ن‬ ‫عبدالعزي�ز ع�ى ه�ذه امب�ادرة‬ ‫وإتاحة الفرصة للمرأة‪ ،‬مؤكدا ً أنه‬

‫عادل جمجوم‬ ‫من امهم أن امرأة تشارك بصوتها‪،‬‬ ‫ا س�يما وأن كل من ت�م تعيينهن‬ ‫يحملن الش�هادات العليا‪ ،‬والوطن‬ ‫بحاجه إى كلمتهن ومشورتهن ي‬ ‫خدمة هذا الوطن‪ ،‬مبينا ً أن قرارات‬ ‫الش�ورى دائم�ا ً ته�م الجمي�ع‪،‬‬

‫كام صريح‬

‫رياضيون‪ :‬تعيين ‪ 30‬سيدة في مجلس‬ ‫الشورى نقلة حضارية في مسيرة التنمية‬

‫خطف الهريف�ي الضوء من كأس الخليج ‪ 21‬ذلك أنه قال‬ ‫رأيا كما قاله اآاف لكن امش�انق اإعامي�ة كانت ي انتظاره‪.‬‬ ‫فهذا مراس�ل يريد تصفية حساب معه ومن خال قناة الوطن‬ ‫الرياضي�ة التي ل�م تعد رياضية‪ ،‬وذاك صحفي طوال مش�واره‬ ‫ا يجي�د إا (الح�ش) يطال�ب بمحاكمة الهريف�ي‪ ،‬وآخر ينال‬ ‫ويشوه ‪،‬وأن من دافعوا عنه هو يار اعب امنتخب الحاي فإن‬ ‫(الهريفي اع�ب منتخب) أيضا روى اماع�ب بفنه وإخاصه‪،‬‬ ‫وليس أنك�م تكرهونه لفريق�ه‪ ،‬تجندون صحافتكم لش�نقه‬ ‫وتشويهه ومصادرة رأيه والكيد له !‬ ‫إن م�ا فعل�وه يعني أنهم يق�ودون دفة التعص�ب والقرار‬ ‫والفش�ل وأنن�ا ي ع�ر ث�ورة وث�روة امعلوم�ات ف�إن رأي‬ ‫الجماه�ر أصب�ح ذا تأث�ر وه�و م�ن يحم�ل ل�واء التص�دي‬ ‫ل�كل مخال�ف للحقيقة مرص�د متعصب و(توي�ر وإخوانه)‬ ‫و(الرامج امبارة) تقوم بهذه امهمة!‬ ‫لق�د تف�رغ امتعصب�ون لل�رد ع�ى الهريف�ي وامطالب�ة‬ ‫بمحاكمت�ه وتركوا مس�توى امنتخ�ب امتدني ومدرب�ه ‪،‬وهذا‬ ‫يؤك�د أن الح�ال لن يتغر‪ ،‬مال�م يكن هناك ق�رار صارم حازم‬ ‫مم�ن يعنيه�م أمر امنتخب وأم�ر اإعام الري�اي‪ .‬والحقيقة‬ ‫أن الهريفي كس�ب الجولة ولقي تعاطف�ا كبرا أنه كان اعب‬ ‫منتخب من الوزن الثقيل ا الخفيف!‬ ‫وقفات‬ ‫ منتخ�ب با مس�توى ونتائج واتهام بالخيانة أس�امة‬‫هوس�اوي وراخ ي القنوات والصفح�ات هذا باختصار حال‬ ‫الكرة السعودية بعد وفاة اأمر فيصل بن فهد!‬ ‫ دورة الخليج أصبحت دورة اكتشاف ضجيج إعام أكثر‬‫منها اكتشاف اعبن ومواهب!‬ ‫ جمهور النر اس�تقبل باستوس استقبال اأبطال وهو‬‫يطمح ببطولة فهل يرد باستوس جميلهم؟‬ ‫ يجب أن نعرف أن ااحراف قى عى الكرة الس�عودية‬‫أنه لم يطبق بمعناه الحقيقي!‬

‫خالد أبو راشد‬ ‫س�وا ًء الرجل أو ام�رأة‪ ،‬فكان أمر‬ ‫مش�اركتها مهما ً جداً‪ ،‬وأن اختيار‬ ‫تعيينه�ن كان اختي�ارا ً إيجابي�ا ً‬ ‫وموفقا ً ج�داً‪ ،‬وكنا ي انتظاره من‬ ‫زمن‪ ،‬وأتى ي وقت مناسب‪ ،‬مقدما‬ ‫تهنئته لجميع أطياف امجتمع‪.‬‬

‫مختار فاتة اتحادي لثاثة أعوام‪ ..‬وجورجي يبدأ التدريبات‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫امحرف الجديد جورجي ساندرو‬

‫أك�دت مصادرل�»ال�رق» أن فرصة بقاء‬ ‫امحرف امغرب�ي ف�وزي عبدالغني ضمن‬ ‫فري�ق ااتح�اد بات�ت ضعيفة بع�د توقيع‬ ‫النادي عق�دا مع الاعب امج�ري جورجي‬ ‫لينض�م إى ثنائي الوس�ط أن�س الربيني‬ ‫وموديس�ت امبابي‪ ،‬ومازالت إدارة ااتحاد‬ ‫تجري مفاوضاتها مع أكثر من اعب لس�د‬ ‫حاجة الفريق اماس�ة مهاج�م رأس حربة‪،‬‬

‫وي حال�ة ع�دم التوصل إى مهاجم س�يتم‬ ‫اإبقاء ع�ى امغربي عبدالغني وااس�تفادة‬ ‫من خدماته ي خط الهجوم‪.‬‬ ‫عى صعي�د آخ�ر تعت�زم إدارة نادي‬ ‫ااتح�اد توقي�ع عقد اح�راي م�ع الاعب‬ ‫مخت�ار فات�ة م�دة ثاث�ة مواس�م خال‬ ‫اليوم�ن امقبلن بعد أن أنه�ى ارتباطه مع‬ ‫نادي الشباب‪ ،‬ومغادرته معسكر الفريق ي‬ ‫دولة اإم�ارات العربية امتحدة‪ ،‬ويأتي ذلك‬ ‫تأكيدا ما انفردت به «الرق» بتاريخ ‪ 9‬من‬

‫الهريفي اعب‬ ‫منتخب ثقيل !‬ ‫منار الرياض‬

‫بعد انفراد | بخبر مفاوضات الاعب‬

‫نوفمر ‪.2012‬‬ ‫يذك�ر أن امح�رف امج�ري جورجي‬ ‫انض�م إى تدريبات الفريق وبدأ اس�تعداده‬ ‫للمش�اركة ي امباري�ات امقبل�ة حي�ث لم‬ ‫يتغي�ب الاعب عن امش�اركات م�ع فريقه‬ ‫السابق‪.‬‬ ‫فيما لم تتضح الروية حول معس�كر‬ ‫الفري�ق الخارج�ي حت�ى اآن رغ�م أن كل‬ ‫امؤرات الحالية تدل س�عى أن امعس�كر‬ ‫اإعدادي سيقام داخل النادي‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪37‬‬

‫ضوئية لخر مفاوضات مختار فاتة‬

‫‪manar@alsharq.net.sa‬‬

‫أخضر اليد يستهل مشواره المونديالي بـ «سلوفينيا»‬ ‫الدمام ‪ -‬يار السهوان‬

‫اعبو امنتخب يتناولون وجبة الغداء أمس‬

‫يب�دأ امنتخ�ب الس�عودي اأول لك�رة‬ ‫الي�د ي الس�اعة الثامن�ة م�ن مس�اء‬ ‫الي�وم مش�واره ي كأس العالم ال�‪23‬‬ ‫للرج�ال الت�ي افتتحت مس�اء أمس ي‬ ‫إس�بانيا‪ ،‬وتس�تمر حتى ‪ 27‬من شهر‬ ‫يناير الج�اري‪ ،‬عندم�ا يواجه منتخب‬ ‫س�لوفينيا ع�ى صالة اأمر فيلي�ب ي مدينة‬ ‫رقس�طة‪ ،‬ضمن منافسات امجموعة الثالثة‬ ‫الت�ي تض�م إى جوارهم�ا منتخب�ات ربيا‬ ‫وكوريا الجنوبية وبياروسيا وبولندا‪.‬‬ ‫وكان امنتخ�ب الس�عودي ت�درب آخر‬ ‫تدريبات�ه صب�اح أمس ع�ى نف�س الصالة‬ ‫التي تس�تضيف اللقاء تح�ت إراف مدربه‬ ‫الدانمارك�ي نيناد‪ ،‬بمش�اركة جميع الاعبن‬ ‫بمن فيهم الاعب حس�ن امحسن العائد من‬ ‫اإصابة‪ .‬ومن امتوقع أن يبدأ الفريق بتشكيلة‬ ‫أساسية مكونة من الحارس مناف آل سعيد‪،‬‬ ‫«الرق» والاعب�ن أحم�د الع�ي ومه�دي آل س�الم‬

‫وحسن امحس�ن وقي آل سعيد ومصطفى‬ ‫الحبيب وس�لطان العبيدي‪ ،‬كما يملك اعبن‬ ‫آخرين يمكن ااعتماد عليهم أثناء سر اللقاء‪،‬‬ ‫أبرزهم الحارس ااحتياطي محمد آل س�الم‬ ‫ومحم�د عب�اس ويوس�ف الطوي�ل ومحمد‬ ‫الزاير‪.‬‬ ‫وأكد مدير امنتخبات إحس�ان الجي أن‬ ‫جميع أفراد البعثة عملوا بجدية خال الفرة‬ ‫اماضية ع�ى تجهيز الفريق له�ذه التظاهرة‬ ‫العامي�ة‪ ،‬والظهور بمس�توى مرف يعكس‬ ‫ماوصل�ت إلي�ه ك�رة الي�د الس�عودية‪ ،‬التي‬ ‫تش�ارك للمرة السادس�ة‪ ،‬وم�دى ما تحظى‬ ‫به من رعاية الرئيس العام لرعاية الش�باب‪،‬‬ ‫اأمر نواف بن فيصل‪ ،‬مشرا ً إى «أن الجهاز‬ ‫الفن�ي اتخ�ذ اس�راتيجية مح�ددة‪ ،‬ليتمكن‬ ‫امنتخ�ب م�ن التأه�ل إى ال�دور الثاني أول‬ ‫مرة ي تاريخ مشاركاته‪ ،‬خاصة وأن الجميع‬ ‫م�ن إدارة واعبن متفائل�ون بتحقيق نتائج‬ ‫إيجابية‪ ،‬رغم صعوبة امنتخبات امش�اركة ي‬ ‫امجموعة»‪.‬‬

‫اعبو امنتخب قبل توجههم للتدريبات‬


‫ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﺼﺮاﺣﺔ‬

‫ﺻﻌﱠ ﺐ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﻣﻬﻤﺔ ﺗﺄﻫﻠﻪ إﱃ اﻟﺪور ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﺤﺎدﻳﺔ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﺑﺨﺴـﺎرﺗﻪ أﻣﺎم اﻟﻌﺮاق )‪ ،(1/0‬ﰲ ﻣﺒﺎراﺗـﻪ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻓﻮزه ﻏﺮ اﻤﻘﻨﻊ ﻋﲆ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫)‪ (0/2‬ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﻔﻮز ﻓﻘﻂ ﻋﲆ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﺒﻮر إﱃ اﻟﺪور ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺈﻣـﻜﺎن اﻤﻨﺘﺨـﺐ ﺧﻮض ﻣﺒﺎراة اﻟﻜﻮﻳﺖ وﻻﻋﺒﻮه أﻛﺜﺮ راﺣﺔ إذا ﻓﺎز ﻋﲆ اﻟﻴﻤﻦ ﺑﻬﺪﻓﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﺣـﺪث ﻗﺪ ﺣﺪث‪ ،‬واﻟﺒﻜﺎء ﻋﲆ اﻷﻃـﻼل ﻟﻦ ﻳﻘﻮد اﻷﺧﴬ إﱃ اﻤﺮﺑﻊ اﻟﺬﻫﺒﻲ‪ ،‬ﻟﺬا ﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻮن درس اﻤﺒﺎراﺗﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺘﻦ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﺒﺎراة اﻟﻴﻤﻦ اﻟﺘﻲ أﻫﺪروا ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻓﻮز‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻲ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﺪرﻛﻮا أن »ﻣﻦ ﻻ ﻳﺴﺠﱢ ﻞ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﺷﺒﺎ ُﻛﻪ اﻷﻫﺪاف«‪.‬‬

‫اﺧﻀﺮ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻲ ‪..‬‬ ‫ﻧﻔﺴﻴ ًﺎ‬

‫ﺳﺎﻫﺮ اﻟﺸﺮق‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫‪38‬‬

‫ﻧﺎﺻﺮ اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رﺳﺎﻟﺔ إﻟﻰ‬

‫ان ﻏﻴﺎﺑﻚ ﻋﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻫﻮاﻳﺘـﻚ اﻤﻌﻬﻮدة ﰲ ﻫﺰ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎك ﰲ ﻣﺒﺎراﺗـﻲ اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻌـﺮاق واﻟﻴﻤﻦ ﻳﻀﻊ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﻼﻣﺔ اﺳـﺘﻔﻬﺎم‬ ‫ﺣـﻮل ﴎ ﺗﺮاﺟـﻊ ﻣﻬﺎﺟـﻢ‪ ،‬ﺗﻮج ﺑﻠﻘـﺐ ﻫﺪاف‬ ‫دوري زﻳـﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣـﺮة‪ُ ،‬‬ ‫وﺻﻨﻒ‬ ‫ﺿﻤـﻦ أﻓﻀﻞ اﻟﻬﺪاﻓـﻦ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ‪.2012‬‬ ‫ﻻ ﻧﻨﻜـﺮ ﺟﻬـﻮدك ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻜﻔـﻲ أﻧﻚ ﺻﻨﻌﺖ اﻟﻬﺪف‬

‫اﻷول ﻟﻠﻤﻨﺘﺨـﺐ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﺠﻠﻪ‬ ‫ﻳـﺎﴎ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﰲ ﺷـﺒﺎك اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﺄﻣﻞ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ﻣـﻦ اﻷداء ﰲ ﻣﺒﺎراة اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻷﺧﴬ إﱃ ﻫﺪف واﺣﺪ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺑﻠﻮغ اﻟﺪور‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬وﺛﻘﺘﻨﺎ ﻛﺒﺮة ﰲ أﻧﻚ ﺳـﺘﻌﻮد إﱃ‬ ‫ﻫﻮاﻳﺘـﻚ اﻤﺤﺒﺒـﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﻌﺪﻧﺎ ﺑﻬـﺪف راﺋـﻊ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻋﻮدﺗﻨﺎ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻟﺤﺎﺳﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻠﻢ ﺣﺠﻢ اﻟﻀﻐﻮط اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﻼﻋﺒﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻷﺧﴬ‪،‬‬

‫وﻧﺪرك ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻣﺒﺎراة اﻟﻴﻮم ﻛﻮﻧﻬﺎ أﻣﺎم ﻣﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻳﻌـﺪ اﻷﻛﺜﺮ ﺗﺘﻮﻳﺠـﺎ ﺑﺎﻟﻠﻘﺐ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬ﺑﻴﺪ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﻌـﻮل ﺧـﱪة اﻟﻼﻋﺒـﻦ وإﴏارﻫـﻢ ﻋﲆ ﻣﺴـﺢ‬ ‫اﻟﺼﻮرة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻣﺸﺎرﻛﺎﺗﻬﻢ اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫وﻧﺄﻣﻞ أن ﺗﺸـﻬﺪ اﻟﺸـﺒﺎك اﻟﻜﻮﻳﺘﻴـﺔ ﻋﻮدﺗﻚ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳﻒ وﺗﻤﻮﻳﻞ زﻣﻼﺋﻚ اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ ﺣﺘﻰ ﻳﺠﺘﺎز‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪.‬‬

‫ﻣﻬﻤﺔ ﻋﺒﻮر ‪ ..‬ﻳﺎ ﺻﻘﻮر‬

‫ٌ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻻ ﺗُﺬﻛـﺮ اﻟﻜﺮ ُة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﻻ وﺗُﺬﻛـﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻟﺬﻳﻦ أﺳـﻬﻤﻮا ﰲ ﻗﻴـﺎدة »اﻷﺧﴬ« إﱃ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻹﻧﺠﺎزات اﻟﻘﺎرﻳﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ اﻟﻼﻋﺐ ﻓﻬﺪ اﻤﻬﻠﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻣﺸـﻮاره اﻟﻜﺮوي ﻣﻦ ﻧﺎدي اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﺣﻘﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺎدﻳـﻪ ﻋﺪة ﺑﻄـﻮﻻت أﺑﺮزﻫـﺎ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺪوري ﺛـﻼث ﻣﺮات‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺛﻼث ﻣـﺮات‪ ،‬وﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﺮﺗـﻦ‪ ،‬وﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﻨﺨﺒﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻄﻮﻟﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ أﺑﻄﺎل اﻟﺪوري وﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﺮﺗﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺣﻘـﻖ اﻤﻬﻠـﻞ إﻧﺠﺎزات ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ﻫﺪاف‬ ‫اﻟـﺪوري اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋـﺎم ‪1991‬م‪ ،‬ﺑﺮﺻﻴـﺪ ‪ 20‬ﻫﺪﻓـﺎً‪،‬‬ ‫وﻫﺪاف ﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺮﺗﻦ ﻋﺎﻣﻲ ‪1408‬ﻫـ ‪-‬‬ ‫‪1409‬ﻫــ‪ ،‬وﻫﺪاف ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ ﻋﺎم ‪1994‬م‪،‬‬ ‫واﻟﺤﺬاء اﻟﺬﻫﺒﻲ ﻷﻓﻀﻞ ﻫﺪاف ﻋﺮﺑﻲ ﻋﺎم ‪.1990‬‬ ‫وﺷـﺎرك اﻤﻬﻠـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻨﺘﺨـﺐ ﰲ اﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺛـﻼث ﻣﺮات ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫أﻋـﻮام ‪1990‬م‪1994 ،‬م‪ ،‬و‪1998‬م‪ ،‬وﺷـﺎرك ﰲ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت‬ ‫ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺮﺗﻦ )‪ 1994‬و‪ ،(1998‬وﺷـﺎرك ﰲ ﺑﻄﻮﻻت‬ ‫ﻛﺄس اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺛﻼث ﻣﺮات أﻋﻮام )‪(1996 ،1994 ،1992‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ﻋـﺎم ‪ 1996‬ﰲ اﻹﻣﺎرات‪،‬‬ ‫وﺣﻘـﻖ ﻣﻊ اﻷﺧﴬ ﻛﺄس ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺛﻢ اﻧﺘﻘﻞ إﱃ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻨﴫ وﺷـﺎرك ﻣﻌﻪ ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪2000‬م‪.‬‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻤﺰي‬

‫ﻋﻠﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻟﺒﺮاﻫﻴﻢ‬

‫ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫ أﺻﺒـﺢ اﻟﻔﺘﺢ ﻧﺎدﻳﺎ ﻛﺒﺮا ﺗﻬﺎﺑـﻪ اﻟﻔﺮق‪ ،‬ذو ﻃﻤﻮح‬‫ﻋﺎل‪ ،‬اﺳﺘﻄﺎع إﻳﺠﺎد ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ اﻟﻨﺠﺎح واﻟﺘﻔﻮق ﺑﻤﻮارد‬ ‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ وأدوات ﻓﻌﺎﻟـﺔ ﻟﻴﻔﺘـﺢ ﺑـﺎب اﻟﺘﻤﻴـﺰ واﻹﺑﺪاع‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺄﺟﺎﻧﺒـﻪ اﻤﺆﺛﺮﻳﻦ وﻻﻋﺒـﻦ ﻳﻠﻌﺒﻮن ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﺸﻌﺎر واﻻﺳﺘﻘﺮار اﻟﻔﻨﻲ‪.‬‬ ‫ إن ﻛﺮة اﻟﻘﺪم ﺗﻌﺸـﻖ أن ﻳﻠﻌﺒﻬـﺎ اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬وﺑﴫاﺣﺔ‬‫ﻫﻮ ﻓﺮﻳﻖ ﻧﻤﻮذﺟﻲ‪.‬‬ ‫ ﻻﻧﺖ أﻧﻴﺎب اﻟﻨﻤﺮ وأﺻﺒﺢ ﻳﺒﺘﺴـﻢ ﺑﺨﺠﻞ‪ ،‬واﻹداراة‬‫ﺗﺘﺨﺒﻂ ﻣﻦ ﻓﺸـﻞ إﱃ ﻓﺸﻞ وﻗﺪ أﺻﺎب اﻟﺠﻤﻬﻮر اﻤﻠﻞ‬

‫ﻋﻤﻮدﻳﴼ ‪:‬‬

‫اﻟﻨﺼﺮ وﻣﻐﺎﻻة اﻟﺴﻬﻼوي‬

‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺘﻤﻨﻮن ﻓﻮزا ﻃﻌﻤﻪ ﻛﺎﻟﻌﺴـﻞ ﻟﻴﺸـﻔﻴﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻴﺒﺎت اﻷﻣﻞ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻻﺗﺤـﺎد ﳾء ﻣـﻦ اﻟﺨﻠﻞ‪ ،‬ﻳﺤﺘـﺎج ﺣﺰﻣـﺎ ﻛﺒﺮا‪،‬‬‫وﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ اﻟﻼﻋـﺐ اﻤﺘﻬـﺎون أن ﻳﺮﺣـﻞ‪ ،‬ﻓﻠﻴـﺲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺲ ﻫﺎﻫﻨﺎ ﻋﻤﻞ‪ ،‬وﻋﺎﺷـﻖ اﻻﺗﺤﺎد ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻋﻮدة‬ ‫ﻓﺮﻳﻘـﻪ ﻛﺎﻟﺠﺒـﻞ‪ ،‬ﺷـﺎﻣﺨﺎ ﻣﻬﺎﺑﺎ ﻣﻌﺮى ﻣﻦ اﻟﻔﺸـﻞ‪.‬‬ ‫ﺧﻼﺻﺔ اﻟﻘﻮل‪ :‬اﻷﻫﲇ اﺳﺘﻌﺎد ﺑﺮﻳﻘﻪ واﻟﺸﺒﺎب اﺳﺘﻤﺮ‬ ‫ﻧﺰﻳﻔﻪ !‪.‬‬ ‫ﻗﺘﺎدة ﺣﺴﻦ ﻓﻴﻮﻣﻲ‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﻤﺘﻘﺎﻃﻌﺔ‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪   ‬اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪  ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ إدارة اﻟﻨﴫ ﺗﺴـﻠﻢ رواﺗﺐ ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻟﻼﻋﺒﻦ وﺑﺎﻗﻲ‬‫اﻤﺘﺄﺧﺮات ﰲ ﻏﻀﻮن أﻳﺎم‪ ،‬ﻋﻤﻞ ﻳﺴـﺘﺤﻖ اﻟﺸـﻜﺮ ﻣﻦ إدارة اﻟﻨﴫ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻫﺬا اﻤﻮﺳـﻢ ﺑﻬﺪوء‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ اﻧﻌﻜﺲ ﻋﲆ أداء اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺳﻢ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ وﺻﻞ ﺻﺎﻧﻊ اﻷﻟﻌﺎب ﺑﺎﺳـﺘﻮس‪ ،‬ووﻗـﻊ ﻟﻠﻨﴫ‪ ،‬وﻛﻞ أﻣﺎﻧﻲ‬‫اﻟﻨﴫاوﻳﻦ أن ﻳﻜﻮن ﺑﺎﺳـﺘﻮس ﻋﻼﻣﺔ ﻓﺎرﻗﺔ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ اﻷﺻﻔﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻨـﴫ ﺑـﺪون ﺻﺎﻧﻊ أﻟﻌـﺎب ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬واﻟﺴـﺆال‪ :‬ﻫﻞ ﻳﺤﻞ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻮس أزﻣﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻠﻌﺐ وﻳﺪﺧﻞ ﻗﻠﻮب ﺟﻤﺎﻫﺮ اﻟﺸﻤﺲ؟‬ ‫ اﻟﻔﺘـﻰ اﻟﺬﻫﺒﻲ ﺣﺴـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ‬‫اﻟﺘﴫﻓﺎت ﻣﺜﻞ اﻟﺨﺮوج ﻋﻦ اﻟﻨﺺ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻄﺮب ﻋﺸـﺎﻗﻪ ﺑﻨﺠﻮﻣﻴﺘﻪ‬ ‫وأﺑﻮ ﻋﻤﺮ ﻫﻮ ﻧﺠﻢ اﻟﻨﴫ ﰲ ﻫﺬا اﻤﻮﺳﻢ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻏﺎﻟﺐ‪.‬‬ ‫ ﻣـﻦ اﺳـﺘﺪﻋﺎﻫﻢ ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ ﻟﺘﻤﺜﻴـﻞ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻣﻦ ﻻﻋﺒﻲ‬‫اﻷوﻤﺒﻲ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﺳـﺘﻐﻼل اﻟﻔﺮﺻـﺔ؛ ﻟﺘﺜﺒﻴﺖ أﻗﺪاﻣﻬﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﺣﻼﻣﻬﻢ وﻃﻤﻮﺣﺎت اﻟﻨﴫاوﻳﻦ‪.‬‬ ‫ ﺗﺠﺪﻳﺪ ﻋﻘﺪي اﻟﺴـﻬﻼوي واﻟﻐﺎﻣﺪي ﺿﻤـﻦ اﻫﺘﻤﺎم اﻹدارة‬‫اﻟﻨﴫاوﻳـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻻﺳـﺘﻘﺮار‪ ،‬اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺳـﻴﺠﺪد أﻣﺎ‬ ‫ﻣﻮاز ﻟﻌﻘﺪ ﻋﺎم ‪ 2009‬ﻟﻠﺒﻘﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻬﻼوي ﻓﻬﻞ ﺳﻴﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻛﺒﺮ ٍ‬ ‫أم ﻳﻨﻘﻠﻪ وﻛﻴﻞ أﻋﻤﺎﻟﻪ ذﻳﺐ اﻟﺪﺣﻴﻢ ﻟﻠﻬﻼل؟ رﺳـﺎﻟﺘﻲ ﻹدارة اﻟﻨﴫ‬ ‫ﻻ ﺗﻤﻨﺤﻮا اﻟﺴﻬﻼوي أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻬﻨﺎ اﻟﺸﻴﺒﺎﻧﻲ‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﻞ‬

‫ﺳـــــــﻮدوﻛــــــــﻮ‬

‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪:‬‬

‫ﻣﻨﺎﺣﻲ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﻀﺎﺋﻌﺔ‬

‫‪ – 1‬رﻣﺎﻫﺎ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة – ﻓﻀﺤﺖ وﻛﺸﻔﺖ اﻟﴪ ‪ – 1‬ﻃﻠﺒﺎ – ﻳﺴﺮ ﰲ ﻣﺴﻠﻚٍ ﻣﺎ )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ(‬ ‫‪ – 2‬ﻣﻀﻴﻖ ﺑﺤﺮي ﻋﺮﺑﻲ أوروﺑﻲ – ﻗﻠﺔ وﻧﺪرة‬ ‫‪ – 2‬ﻋﺎﻟﻢ ﺑﴫﻳﺎت ﻋﺮﺑﻲ ﻗﺪﻳﻢ‬ ‫‪ – 3‬ﻣﻦ أدوات اﻟﺤﺼﺎد ‪ -‬ﻳﻨﺼﺤﻜﻢ‬ ‫‪ – 3‬ﺻﱪ )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ( – ﻧﻤﻂ ﺷﻌﺮي أﻧﺪﻟﴘ‬ ‫‪ – 4‬ﻟﻠﺘﻨﺒﻴﻪ – دوﻟﺔ آﺳﻴﻮﻳﺔ‬ ‫‪ – 4‬ﺑﻘﺎﻳﺎ آﺛﺎرﻫﻢ وﺑﻴﻮﺗﻬﻢ – ﺣﺮف ﻧﺼﺐ‬ ‫‪ – 5‬اﻟﻌﺎرﻓﺔ ﺑﺎﻷﻣﻮر – ﺳﺌﻤﺖ )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ(‬ ‫‪ - 5‬ﻳﺪ ّرﺑﻮﻧﻪ‬ ‫‪ – 6‬ﺿﺪ ﺗﺤﺒﻮه )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ( ‪ -‬ﻟﻠﻨﻔﻲ‬ ‫‪ – 6‬ذﻧﺒﻚ وﺟﺮﻳﻤﺘﻚ – ﺿﺪ )ﺑﺎرد(‬ ‫‪ – 7‬أﻋﺼﻴﻪ )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ( – ﺣﻮت )ﻣﺒﻌﺜﺮة(‬ ‫‪ – 7‬ﻧﺴﺮه )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ( – ﻣﺸﻴﺖ ﻋﲆ ﻳﺪيّ ورﺟﲇ ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ – 8‬ﺣﻀﺖ )ﻣﻌﻜﻮﺳﺔ( – ﺣﻴﻮاﻧﺎﺗﻪ اﻟﻜﺎﴎة‬ ‫‪ – 8‬ﺣﺴﺒﺖ ‪ -‬أوﺻﻠﻦ اﻟﺨﱪ اﻟﺴﺎر‬ ‫‪ – 9‬ﺗﻤﺎﻣﻨﺎ – ذﻫﺐ وﻣﴣ‬ ‫‪ - 9‬ﻳﺮﺗﺎب ‪ -‬ﺟﻤﻌﻮﻫﺎ‬ ‫‪ – 10‬ﻃﺎﺋﺮ ﻳﺮﻣﺰ ﻟﻠﺴﻼم )ﺑﺼﻴﻐﺔ اﻟﺠﻤﻊ( – و ّد ‪ - 10‬ﺗﺰﺟﺮان‬

‫اﻟﻼﻋﺐ اﻤﻮﻫﻮب ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻔﺮض ﻧﻔﺴﻪ وﻟﻴﺲ اﻟﻼﻋﺐ اﻤﺼﻨﻮع‬ ‫إﻋﻼﻣﻴـﺎ‪ ،‬وإذا ﻧﻈﺮﻧﺎ ﻟﻜﻮﻛﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺠﻮم أﺻﺤـﺎب اﻤﻬﺎرات اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ أﻣﺜﺎل ﺳـﻌﻴﺪ ﻏـﺮاب وﻣﺎﺟﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻌﺪ اﻟﻌﺒﺪﱄ‬ ‫وأﻣﻦ داﺑﻮ وأﺣﻤﺪ اﻟﺼﻐﺮ ﻧﺠﺪ أﻧﻬﻢ ﺑﺮزوا ﻻﻣﺘﻼﻛﻬﻢ اﻤﻮﻫﺒﺔ ﻓﻘﻂ‬ ‫دون إن ﻳﻜﻮن ﻟﻺﻋﻼم دور ﰲ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ ﻫﻨﺎك ﻻﻋﺒﻮن أﺑﺮزﻫﻢ اﻹﻋﻼم ﺑﺸـﻜﻞ واﺿﺢ‬ ‫وﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴﻪ ﺑﺮﻏﻢ ﻣﺴـﺘﻮاﻫﻢ اﻷﻗﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﺎدي‪ ،‬أﺣﺪﻫﻢ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ‬ ‫اﻤﺜﺎل اﻋﺘﺰل دوﻟﻴﺎ وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻠﻀﻐﻂ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎؤه ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻟﻜﻲ ﻳﺸﺎرك ﰲ ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪ 2006‬وﻫﻮ ﻣﻌﺘﺰل وﻧﻈﺮا ﻷﻧﻪ‬ ‫ﻻﻋﺐ ﻣﺪﻟﻞ إﻋﻼﻣﻴﺎ ﻓﻘﺪ ﻣﻨﺤﻮه ﻟﻘﺐ أﺳﻄﻮرة واﻤﺼﻴﺒﺔ أﻧﻬﻢ ﻗﺎرﻧﻮه‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﻄﻮرة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻣﺎﺟﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻟﻜﻲ ﻳﻜﻮن ﰲ اﻟﺼﻮرة وداﺧﻞ‬ ‫داﺋﺮة اﻟﻀﻮء واﻟﺸـﻬﺮة ﺣﺘﻰ أﻧﻪ ﺣﻴﻨﻤﺎ رﻓﺾ اﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﰲ ﻛﺄس اﻟﻌﺮب ﻋﺎم ‪ 1998‬ﻃﺒﻄﺒﻮا ﻋﻠﻴﻪ واﻓﺘﻌﻠﻮا ﻟﻪ اﻤﱪرات وﻛﺎن‬ ‫ﻣـﻦ اﻷوﱃ أن ﻳﺸـﻄﺐ وﻟﻜﻦ ﻷﻧـﻪ ﻻﻋﺐ ﻣﺪﻋﻮم ﻓﻘﺪ ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎؤه‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ أرﺑﻊ ﻣﺮات واﻷﺳﺒﺎب ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬ ‫أﺣـﺪ اﻟﻼﻋﺒﻦ اﻤﺪﻋﻮﻣﻦ ﻣﻦ اﻹﻋﻼم ﻻ ﻳﺴـﺠﻞ اﻷﻫﺪاف إﻻ ﰲ‬ ‫ﻓـﺮق ﺿﻌﻴﻔﺔ وﻣﺴـﺘﻮاه ﻣﺘﻮاﺿﻊ‪ ،‬ﻣﻊ ذﻟﻚ ﻳﺼﻔـﻪ اﻹﻋﻼم ﺑﺄﻓﻀﻞ‬ ‫ﻻﻋﺐ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬واﻋﺘﺰل ﻫﺬا اﻟﻼﻋﺐ وﻷﻧﻪ ﻣﺪﻋﻮم‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺎ ﺗﻢ اﺳﺘﺪﻋﺎؤه رﻏﻢ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻫﻮ أﻓﻀﻞ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻻﻋـﺐ اﻟﻨﺎدي اﻤﺪﻋﻮم ﻟـﻦ ﻳﻔﻴﺪ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻷﻧﻪ ﺟـﺎء ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﻮﺳﺎﻃﺔ‪ ،‬واﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻣﻦ ﺗﺪﻫﻮر إﱃ ﺗﺪﻫﻮر‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺮف‬ ‫ﻟﺪﺣﺪﻳﺮة‪.‬‬

‫ﻓﻮز دون‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻓﺨـﻮرة ﺑﻔﻮز اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﺸـﻘﻴﻖ‪ .‬وﻟﻜﻦ دﻋﻮﻧﺎ ﻧﺴـﺄل أﻧﻔﺴﻨﺎ ﻫﻞ اﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﻇﻬﺮ ﺑﺎﻤﺴﺘﻮى اﻤﺮﻏﻮب ﻓﻴﻪ ﻟﺪى اﻟﺸﺎرع اﻟﺴﻌﻮدي؟‬ ‫ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺳـﻴﻘﻮل ﻗﺪّم اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻤﺘﺎزا وﺑﻌﻀﻨﺎ اﻵﺧﺮ‬ ‫ﺳـﻴﻘﻮل ﻣﺴﺘﻮى ﺟﻴﺪا وﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﺳـﻴﻘﻮل‪ :‬ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻘﺒﻮﻻ‪ ،‬ﻓﻜ ﱞﻞ‬ ‫ﻣﻨـﺎ ﻟـﻪ ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒـﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺠﻤﻴـﻊ رأى اﻟﻔﺮص اﻟﺘـﻲ أﻫﺪرﻫﺎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي وﻋﺪم اﺳـﺘﻔﺎدﺗﻪ ﻣﻦ أي رﻛﻠﺔ رﻛﻨﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﴩﻳـﻦ دﻗﻴﻘﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ وﺿﺢ ﺗﻤﺎﻣﺎ‬ ‫ﻋﺪم اﻧﺴﺠﺎم اﻟﻼﻋﺒﻦ واﻟﻠﻌﺐ اﻟﻔﺮدي‪.‬‬ ‫ﻻ ﻧﺮﻳـﺪ أن ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺎت ﻟﻠﻀﻐﻂ ﻋـﲆ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﺑﻞ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﺴﺘﻮاه‪ ،‬وﺷﻌﺎرﻧﺎ »ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻣﻌﻚ ﻳﺎ اﻷﺧﴬ« وﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻴﻤﻨﻲ اﻟﺬي ﺗﻐﺮ ﻣﺴﺘﻮاه إﱃ اﻷﻓﻀﻞ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ رأﻳﻨﺎه ﰲ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ وﺗﺤﺪﻳﺪا ﺑﻌﺪ ﻣﺮور‬ ‫رﺑﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﻳﻀﻐﻂ ﻋﲆ ﻻﻋﺒﻲ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ وﻳﺤﺎول اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﺴﺘﻐﻼ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ اﻻرﺗﺒﺎك اﻟﻮاﺿﺤﺔ ﰲ ﺻﻔﻮف اﻷﺧﴬ‪.‬‬ ‫ﺗﺄﺛﺮ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﻐﻴﺎب ﺳـﻌﻮد ﻛﺮﻳـﺮي‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺮﺗﺢ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻮن إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻟﻬـﺪف اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﻓﻬﺪ اﻤﻮﻟﺪ‪،‬‬ ‫وﻧﺘﻤﻨـﻰ ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ أن ﻳﺒﺬﻟﻮا ﻗﺼﺎرى ﺟﻬﺪﻫﻢ ﰲ ﻣﺒﺎراة اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﻀﻐﻂ اﻟـﺬي ﻳﻌﺎﻧﻮﻧﻪ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ اﻟﻔﻮز وإﻣﺎ‬ ‫اﻟﻮداع‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎر اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻻ ﻧﺮﻏﺐ ﻓﻴﻪ ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪ ،‬واﻤﺒﺎراة ﻣﺼﺮﻳﺔ‬ ‫وأﻣﻨﻴﺘﻲ اﻷﺧﺮة أن ﻳﺮﺳـﻢ ﻻﻋﺒﻮ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻻﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻋﲆ وﺟﻮﻫﻨﺎ‬ ‫واﻟﻮﺻﻮل ﻟﺪور اﻷرﺑﻌﺔ واﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ‪ ..‬ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻣﻌﻚ ﻳﺎ اﻷﺧﴬ‪.‬‬

‫اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫وﺧﻴﺒﺎت‬ ‫اﻣﻞ‬

‫ﻻﻋﺒﻮن ﺻﻨﻌﻬﻢ اﻋﻼم‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﻤﻬﻠﻞ‪..‬‬ ‫اﻟﻬﺪاف‬ ‫اﻟﺬﻫﺒﻲ‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﻠﺘﻘﻲ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﻊ ﻧﻈﺮه اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ اﻟﻴﻮم ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻠﻌـﺐ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ اﻤﺒـﺎراة ﺑﻔﺮﺻﺔ واﺣﺪة وﻫـﻲ اﻟﻔﻮز وﻻ‬ ‫ﻏﺮه‪.‬‬ ‫ ﻏـﻦ أراد رﻳﻜﺎرد اﻟﻌﺒﻮر ﻟﻠـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻠﻌﺐ‬‫ﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎت اﻤﻀﻤﻮﻧﺔ وﻋﺪم اﻟﺨﻮض ﺑﺘﺠﺎرب ﻓﻨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﻜﻠﻒ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋـﲆ رﻳـﻜﺎرد أﻳﻀﺎ ً ﻋـﺪم اﻟﺘﻬﻮر ﰲ اﻟﺸـﺄن اﻟﻔﻨﻲ‪،‬‬‫واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮﺳﻂ واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮي وﺗﻴﺴﺮ اﻟﺠﺎﺳﻢ وأﺣﻤﺪ ﻋﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫ إذا أراد اﻟﻼﻋﺒـﻮن إﺳـﻌﺎد اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬‫ﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﺪﺧﻠﻮا ﻫـﺬه اﻤﺒﺎراة ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﻣﺒﺎراة ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻣﺠـﺎل ﻟﻠﺘﻔﺮﻳﻂ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وأﻧﺎ أﺛـﻖ ﰲ ﻗﺪرﺗﻬﻢ ﻋﲆ ﺟﻠﺐ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﻣﺴـﺘﺤﻴﻞ ﰲ ﻛـﺮة اﻟﻘﺪم واﻵﻣـﻞ ﻻ ﻳﺰال‬‫ﻣﻮﺟﻮدا‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺒﻖ إﻻ ﺧﻄﻮﺗﺎن ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻠﻤﺒﺎراة اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺤﻜـﻢ أﻧﻨﺎ أﻓﻀﻞ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻛﺜﺮا ﻣﺎرس ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧـﺮ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻨﻔﴘ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﻨﺘﺨـﺐ‪ ،‬ﻣﺎ اﻧﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫رﻳﻜﺎرد وﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻗﺪ ﺗﺠﺎوزوا‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻨﻔﴘ‪ ،‬ﻓﻠﺘﻜﻦ ﻟﻐﺘﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻫﻲ اﻟﺘﻔﺎؤل‪.‬‬ ‫ ﻋﺘﺒـﻲ ﻋﲆ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻌﺪم‬‫دﻋﻢ رواﺑﻂ اﻷﻧﺪﻳﺔ وﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﺳـﻜﻦ ﻟﻬﻢ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﺟﻌﻞ رؤﺳﺎء اﻟﺮواﺑﻂ اﻻﺳﺘﻨﺠﺎد ﺑﺄﻧﺪﻳﺘﻬﻢ ﻟﺘﺪﻋﻤﻬﻢ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻬﻤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ دور اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﻣﺆﺛـﺮ وﻣﻬـﻢ أﺗﻤﻨـﻰ ﻣـﻦ اﻻﺗﺤﺎد‬‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺗﻮﻓﺮ أﻛـﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺻـﺎت ﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻫﺎدي اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺻﻔﺤـﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﺗﻬﺘـﻢ ﺑﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﻬﺘﻤـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ‪ ،‬وأﻓﻜﺎرﻫـﻢ‪ ،‬واﻗﱰاﺣﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬آﻣﻠﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺎﻤﻮﺿﻮﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﻻ ﺗﺰﻳـﺪ ﻋﺪد‬ ‫ﻛﻠﻤﺎت اﻤﻘﺎل ﻋﻦ ‪ 250‬ﻛﻠﻤﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﲆ اﻟﱪﻳﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ‪.‬‬

‫أﻓﻘﻴﴼ ‪:‬‬

‫ﻣﺎ زاﻟﺖ اﻤﺠﺎﻣﻼت ﻫﻲ اﻷﺑﺮز ﰲ ﺗﺸـﻜﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬إذ ﺗﻢ ﺿﻢ ﻻﻋﺒﻦ ﻻ ﺗﺆﻫﻠﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻟﺘﻤﺜﻴـﻞ اﻷﺧـﴬ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ‬ ‫ﺣـﺎرس اﻤﺮﻣﻰ وﻟﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟـﺬي ﻇﻞ ﻳﺘﻠﻘﻰ‬ ‫ﻋﺪدا ﻛﺒﺮا ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ﻣﻊ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﰲ دوري زﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺣﺎرس ﺑﻬﺬا اﻤﺴﺘﻮى ﻳﺴﺘﺤﻖ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻷﺳﺎﳼ ﰲ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻮﻃﻨﻲ؟‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺛﻼﺛﺔ ﺣﺮاس ﻳﻘﺪﻣﻮن ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻣـﻦ وﻟﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻨﻜـﺮ ذﻟﻚ إﻻ‬

‫ﻣﻜﺎﺑـﺮ‪ ،‬وﻫـﻢ ﺣـﺎرس ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻔﺘـﺢ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻮﻳﺸـﺮ‪ ،‬وﺣـﺎرس ﻓﺮﻳـﻖ اﻷﻫـﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻤﻌﻴﻮف‪ ،‬وﺣﺎرس ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺘﻌﺎون ﻓﻬﺪ اﻟﺜﻨﻴﺎن‪،‬‬ ‫وﻻ ﻧﻌـﺮف ﺳـﺒﺐ ﺗﺠﺎﻫـﻞ ﻫﺆﻻء‪ ،‬رﻏـﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻗﺪﻣـﻮه‪ ،‬ورﺳـﺎﻟﺘﻲ اﻷﻫﻢ ﻤﺪﻳـﺮ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻤﻌﺠﻞ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺨﺒّﻄﺎ إدارﻳﺎ وﺿﺢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أزﻣﺔ ﺷﺎرة »اﻟﻜﺎﺑﺘﻨﺔ« واﻟﺘﴫﻳﺤﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨـﻊ اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻛﺸـﻔﺖ‬

‫اﻟﻀﻌﻒ اﻹداري ﰲ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﻻﻋﺒﻮ اﻷﺧﴬ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫اﻟﻨﻔـﴘ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻋﻨـﺪ ﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﺘﺼﺎرﻳﺢ‬ ‫ازداد اﻟﻀﻐﻂ ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻤﻔﱰض أن‬ ‫ﻳُﻬﻴﱠﺄوا ﻧﻔﺴـﻴﺎ ً ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﱪ‪ ،‬ﻓﺎﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﺸﻜﻠﺘﻪ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﻨـﺎﴏ اﻟﺘـﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺴﺘﺤﻖ أن ﺗﻨﻀﻢ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨﺐ‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﻣﺼﺮﻳﺔ‬

‫ﺣﺴـﻦ ﺣﺴـﻨﻲ – ﺟﻤﻴﻞ – راﺗﺐ – ﺣﻨﺎن – اﻟﱰك – ﺳﻌﺪ –‬ ‫ﻣﻴﻨﺔ – ﻫﺎﻟﺔ – ﺷﻮﻛﺖ – ﺣﻼ – ﻋﻼ – ﻣﻨﻰ زﻛﻲ – ﻧﻮرﻫﺎن –‬ ‫ﺗﻮﻻي – ﺷﻬﺪ – ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺠﻨﺪي ‪ -‬ﺟﻴﺎﻧﺎ ﻋﻴﺪ – ﻣﻨﻰ واﺻﻒ‬ ‫– أﺣﻤـﺪ – ﻋﺒﺪ ‪ -‬اﻟﻮارث – ﺳـﻌﺎد ﻧﴫ – ﻛﻤـﺎل أﺑﻮ رﻳﺎ –‬ ‫ﻣﺎﺟﺪة زﻛﻲ – ﻣﻮﻧﻴﺎ‬

‫اﻟﺤﻞ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪ :‬ﺷﺬى ﺣﺴﻮن‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 30‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 12‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (405‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮدة‬

‫ﻻ ﺗﺼﺎﻟﺢ إﻻ‬ ‫ﺑـ »رﺷﺎش«!‬ ‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫ﻧﴩت »اﻟﴩق« أﻣﺲ ﺧﱪا ً ﻣﺮﻓﻘﺎ ً ﺑﺎﻟﺼﻮر ﻋﻦ‬ ‫ﺻﻠﺢ ﻗﺒـﲇ ﻛﺎﻧﺖ ﺻﻔﻘﺘﻪ »ﻣﺎﺋﺔ أﻟـﻒ رﻳﺎل وﻗﻌﻮد‬ ‫ورﺷﺎش«‪.‬‬ ‫اﻤﻔﺎرﻗﺔ دﺧﻮل اﻟﻜﻼﺷﻨﻜﻮف ﰲ اﻟﺼﻔﻘﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻪ اﻟﻜﺒﺮة ﰲ وﺳـﻂ اﻤﺘﺼﺎﻟﺤﻦ وأﻧﻪ ﺟﺰء ﻣﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﻋﺘﺒـﺎر اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ إﱃ درﺟـﺔ أن اﻤﺒﻠﻎ اﻤﺎﱄ‬ ‫ﺧﻔﺾ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳـﻦ إﱃ ﻣﺎﺋﺔ أﻟﻒ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺑﻘﻲ اﻟﺮﺷـﺎش ﺛﺎﺑﺘﺎً‪ ،‬ﺛﻢ إن اﻟﺼﻠﺢ ﺟﺎء ﻟﺤﻞ ﺗﺒﻌﺎت‬ ‫ﻃﻌﻦ ﺷﺎب ﻟﺰﻣﻴﻠﻪ وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻛﺎن اﻟﺨﻨﺠﺮ واﻟﺒﻨﺪﻗﻴﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﺘﻨﺎزل‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل واﻟﺠﻨـﻮب ﻳـﻜﺎد ﻻ ﻳﺨﻠـﻮ ﺑﻴـﺖ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻜﻼﺷﻨﻜﻮف ﻟﻴﺲ ﺑﻨﻴﺔ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ أو اﻻﻋﺘﺪاء ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﺎدات ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻋﻼﻣـﺔ ﻋﲆ اﻟﺮﺟﻮﻟـﺔ ودﻻﻟﺔ ﻗﻮة وﺟﺮأة وﺷـﺠﺎﻋﺔ‬ ‫ﻳﺤﻔﺰ ذﻟﻚ رﺧﺺ أﺳـﻌﺎره وﺳﻬﻮﻟﺔ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﺤﻜـﻢ اﻟﻘﺮب ﻣـﻦ ﻣﺼﺪرﻳﻦ ﻣﺘﺎﺣﻦ ﻫﻤـﺎ اﻟﻌﺮاق‬ ‫واﻟﻴﻤـﻦ ﻟﻜﻦ ﻫـﺬا اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﻟـﻢ ﻳﻈﻬﺮ ﻋﻠﻨـﺎ ً رﻏﻢ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ اﻤﻔﺮط ﰲ اﻟﺰﻳﺠﺎت ﺧﺸﻴﺔ ﻣﺼﺎدرﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﺘﻨـﻲ اﻟﺒﻌﺾ أﺳـﻠﺤﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﴫّﺣﺔ ﺑﻬﺪف‬ ‫أﻣﻦ إﺿﺎﰲ أو ﺷـﻐﻒ ﺑﻨﻮع ﻣﻌﻦ ﻣﻨﻬﺎ أﻣﺎ اﻟﺮﺷﺎش‬ ‫ﻓﻠﻴﺲ وﺳـﻴﻠﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺑﻞ ﻫﻮ ﺳﻼح ﻣﺪﻣﺮ‬ ‫وﻋﻨﻴـﻒ ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠـﻪ اﻟﺴـﻼح اﻷول ﻋﻨـﺪ اﻤﻬﺮﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺘﻠﺔ‪ ،‬واﻻﺳﻢ اﻤﺘﻜﺮر ﰲ ﻛﻞ ﺣﺎﻟﺔ ﻳﻘﺒﺾ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻘﺼﺔ ﺗﻜﺸﻒ أن اﻤﺼﺎدرة واﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺒﺪل اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺘﺴﻠﻴﺤﻴﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﺗﺆﻛﺪ أن اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻟـﻢ ﺗﺨﻠﻖ ﻣﺠﺘﻤﻌـﺎ ً ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﻣﻜﺘﻤـﻼً ﻟﻐﻴﺎب‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ واﻻﺗﻜﺎء ﻋﲆ اﻟﻌﻼج اﻷﻣﻨـﻲ وﻫﻮ ﻟﻦ ﻳﺤﻞ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺸﻌﺮ اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﺄن وﺟﻮد اﻟﺮﺷﺎش‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺰﻟـﻪ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ ﺧﻠـﻞ ﺧﻄﺮ ﰲ اﻟﺒﻨﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﺻﺤﺎﻓﻴـﺎ ً ﻣﺎذا ﺳـﻴﺤﺪث ﺑﻌﺪ إﻋﻼن أن »اﻟﺮﺷـﺎش«‬ ‫ﻛﺎن ﻫﺪﻳﺔ ﻋﻠﻨﻴﺔ؟‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻫـﺬا اﻟﻌـﴫ ﻣُﻌﻘـﺪ وﴎﻳـﻊ وﻣﺘﺠـﺪد‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار؛ ﻟﻜﻨﻪ أﻳﻀﺎ ً ﻋﴫ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻤﻦ أراد اﻟﻨﺠﺎح وﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻔﺎرق‪ ،‬وﰲ ﺑﻼد‬ ‫ﻣﱰاﻣﻴﺔ ﻛﺒﻼدﻧﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪه ﻣﻦ ﺧﻼل وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﺣﺪﻫﺎ‪ ،‬أو ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺎ ﻳﺘـﱪع ﺑﺈﻳﺼﺎﻟﻪ اﻤﻘﺮﺑﻮن ‪-‬اﻟﺪاﺋﻤﻮن‪-‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻗﺪ ﺗﻨﻘﺼﻬﺎ اﻟﺪﻗﺔ واﻟﺸـﻤﻮﻟﻴﺔ؛‬ ‫أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻫﻮ ﺑﴩ ﻟﻪ ﻗﺪرات ﻣﺤﺪودة‪ ،‬وﻣﻌﻪ‬ ‫ﻛﺜﺮ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺘﻔﺎوت ﻗﺪراﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وأﻣﺰﺟﺘﻬـﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﺿﻤﺎﺋﺮﻫـﻢ وﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻗـﻮل أو ﻛﺘﻢ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻗـﺪ ﻳﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻗـﺮار ﻣﻔﺼـﲇ ﻟﴩﻳﺤـﺔ ﻛﺒـﺮة ﻣـﻦ اﻟﻨـﺎس‪،‬‬ ‫ورﺑﻤﺎ ﻣﺼﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﻟﻌﴩات اﻟﺴﻨﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ؛ ﰲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻷﻣﻦ واﻟﺘﻮاﺻﻞ ا ُﻤﺜﻤﺮ ﺑﻦ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﴩاﺋﺢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺤﻜﻢ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﺟـﺪا ً ‪-‬أي اﻷﻣﺮ‪ -‬أﻣﺎم اﻟﻠـﻪ ﺛﻢ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻳﺤﺘـﺎج أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻏﺮه ﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﻛـﻲ ﻳﺘـﴫف ﺗﺠﺎﻫﻬـﺎ ﺑﻤﺎ ﺗﺴـﺘﺤﻘﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻠـﻮل وﺧﻄـﻮات ﴎﻳﻌـﺔ ﺗﺄﺗـﻲ ﺑﺎﻟﺨﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺼـﻒ اﻤﻈﻠـﻮم اﻟﺬي ﻳﺘﻄﻠـﻊ داﺋﻤـﺎ ً إﱃ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴـﺪه اﻟﻘﺮار ﺑﻌﺪ اﻟﻠـﻪ؛ أن ﻳﻜﺘﻔﻲ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻨﻘﺪ‬ ‫اﻷﻣـﺮاء دون أن ﻳﺘﺄﻛـﺪوا ﻣﻦ وﺻـﻮل اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ‬ ‫وﺗﺠـﻦ‪ ،‬واﻟﻈﻠﻢ‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت إﻟﻴﻬﻢ ﻓﻬـﺬا ﻇﻠﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﻛﱪ أﻻ ﺗﺼﻞ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ إﱃ ﻣﻜﺘﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫إﻻ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻣﺘﺰﻟﻒ وﺣﻤﺎل ﻃﺒـﻞ ﻣﻌﺘﻮه؛ ﻛﻞ‬ ‫ﻏﺎﻳﺘﻪ ﻣﺼﻠﺤﺘﻪ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺬﻫﺐ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﺑـﻞ واﻟﻮﻃـﻦ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ إﱃ اﻟﺠﺤﻴﻢ ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ! ﻟﻜﻦ ﻣـﺎذا ﻟﻮ ﻗﺎم ﻛﻞ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﺘﻐﻴـﺮ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘﺒـﻪ واﻤﺤﻴﻄﻦ ﺑـﻪ ﻛﻞ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮات؟ ﻣﺎذا ﻟﻮ ﺗﻐـﺮ ﺑﻌـﺾ وﻛﻼء اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﻘﻦ ﺟﺪاً؟ أﻟﻦ ﻳﺴﺎﻫﻢ ذﻟﻚ ﰲ ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﻬﻮاء‬ ‫ووﺻﻮل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ اﻟﻄﺎزﺟﺔ؟ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً‬ ‫أﻧﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ‪.‬‬

‫ﻣَﻦ ذا اﻟﺬي ﻳُﻤﻜﻨ ُﻪ أن ﻳُﻤﺎري ﰲ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻗﺒﻀﺔ ِﻣﻦ‬ ‫أن »اﻟﻐﻨـﻮﳾ« ﻗﺪ ﻗﺒﺾ‬ ‫ﱡ‬ ‫اﺑـﻲ« ﻓﻨﺒﺬﻫﺎ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪِ‬ ‫»اﻟﱰ‬ ‫أﺛـﺮ‬ ‫ﱢ‬ ‫ِ‬ ‫ﻟﻴﻜﻮ َن‪» :‬ﺗُﺮاﺑﻴّﺎً« آﺧﺮ وﻛﺬﻟﻚ ﺳﻮّﻟﺖ‬ ‫ﻟﻪ ُ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ؟!‬ ‫وﻟﱧ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺛﻤّ ﺔ ﻣﻦ ﻳُﻤﺎري ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ّ‬ ‫ﻓـﺈن اﻟﻔﺮوق ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ ﺗﻜﺎ ُد أ ْن‬ ‫أﻣﺮ ﺗﻔﻮّﻗﻬﺎ اﻻﻧﺤﻴﺎز ﺟﻤﻠﺔً‬ ‫ﺗُﻌﻠﻦ ﰲ ِ‬

‫وﺗﻔﺼﻴـﻼً إﱃ »اﻟﱰاﺑـﻲ« ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﺧﺎﺻﻴ ُّﺔ اﻟﻀﺤﻚِ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻐﺎدر ُه‬ ‫ﺣﺘﻰ وإن ﻛﺎ َن ﺛﺎوﻳﺎ ً ﰲ َﺳﺠﻨﻪِ !‬ ‫اﻟﻘـﻮل ذﻟـﻚ أنّ‬ ‫ﻟـﻢ ِ‬ ‫آت ﺑﺒـﺪ ٍْع ﻣـﻦ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻧﻔﺴـ ُﻪ ﻻ ﻳﻔﺘـﺄ ُ ﻳﺬﻛـ ُﺮ‬ ‫»راﺷـﺪاً«‬ ‫»اﻟﱰاﺑـﻲ« ‪-‬ﻗﺒـ َﻞ أن ﻳﻜﻮ َن ﺣﺮﺿﺎً‪-‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﺤﻔﻞ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً اﺳ َﻢ ﻫﺬا اﻷﺧﺮ‬ ‫ﰲ ﻛ ﱢﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻠﻘﺐ »أﺳﺘﺎذﻧﺎ‪ /‬وﺷﻴﺨﻲ«!‬ ‫ِ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠـــــﻪ‬

‫أﻣﺮاء‬ ‫اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‪..‬‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﻨﻘﺪ‬ ‫واﻟﺘﺰﻟﻒ‬

‫اﻟﻐﻨﻮﺷﻲ‪ :‬اﻟﻨﺴﺨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﺴ ّﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺮاﺑﻲ!‬

‫وﻣـﻦ ُﻫﻨـﺎ أُﻋـﺎود اﻟﻘـﻮل ﺑﺄﻧّـ ُﻪ ﻟﻦ‬ ‫ﺑﻔﻌـﻞ‬ ‫ﺗﻜـﻮ َن »ﺗﻮﻧـﺲ« اﻟﺠﺪﻳـﺪ ِة‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺘﻠﻤﻴ ِﺬ اﻟﻨﺠﻴﺐ »اﻟﻐﻨّﻮﳾ« وﺻﻬﺮ ِه‬ ‫ﻓﺮق‬ ‫إﻻ‪» :‬ﺳﻮدان آﺧﺮ« إذ ﻣﺎ ﺛ ﱠﻢ ﻣﻦ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻃﻔﻴﻒ‬ ‫ﻓـﺮق‬ ‫ﻳﻜﺎد أن ﻳُﺬﻛ َﺮ ِﺳـﻮى‬ ‫ٍ‬ ‫ﻮن واﻟـ ّﺰي! ُ‬ ‫وآﻳﺔ ذﻟﻚ‪:‬‬ ‫ﻳُﻌـﺰى إﱃ‪ :‬اﻟ ّﻠ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ﺣﺎﻻت اﻹرﺑـﺎكِ واﻟﺘﺨﺒ ِ‬ ‫ّـﻂ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﺸـﻐﻮﻻت »اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗَﺖ ﺗﻌﺘﻮ ُر‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺎوﻳـﺔ« ﺣﺘﻰ ﺻـﺎرت ﻋﻨﻮاﻧﺎ ً‬ ‫ﺑﺨـﺮاب ﻳﻌﻴﺪ ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺗُﻌﺮف! وﺗﴚ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ذﻛـﺮ‪» :‬اﻟﺒـﴫة«! وﻟﻌـﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ‪:‬‬ ‫»اﻟﺠﺒـﺎﱄ« وﺷـﻴﺨﻪ‪» :‬اﻟﻐﻨـﻮﳾ«‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣـﺎت ﺧﺼﻮﻣـﺔٍ ﻣـﺎ ﻳﻨﺬ ُر‬ ‫ِﻣـﻦ‬ ‫ﺛـﺎن وﻫﻮ ٍ‬ ‫آت‬ ‫ﺳـﻮداﻧﻲ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻴﻮل‬ ‫ﻻ ﻣﺤﺎﻟـﺔ ِﻣﻦ ﻋـﲆ ﺻﻬـﻮ ِة‬ ‫ِ‬ ‫»اﻟﻨﻬﻀﺔِ « إذا ﻣﺎ ﻇ ّﻞ اﻟﻔﺮﺳـﺎ ُن ﻫﻢ‬ ‫ﻫﻢ!‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻔﻠﺘﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺑﻰ إﻻ‬ ‫ودوﻧﻜﻢ ﺷﺄن‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت »اﻤﻨﺼﻒ‬ ‫أ ْن ﺗﻈﻬ َﺮ أﺛﻨﺎ ِء‬

‫ﻗﻠﻖ ﺷـﻌﺮ‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ« وﻫﻲ ﺗﻨ ﱡﻢ ﻋﻦ ٍ‬ ‫»اﻤﺮزوﻗـﻲ« أﺧـﺮا ً ﺑﺄﻧـﻪ ﻗﺪ‬ ‫ﻣﻌـﻪ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﻮ ّرط!‬ ‫ﺣﺎل؛ ﻓﺈﻧّﻪ ﻣﺎ ِﻣﻦ ﺷـﺨﺼﻴّﺔٍ‬ ‫وﺑﺄﻳّﺔ ٍ‬ ‫»ﴍﻋﻴّـﺔ‪ /‬دﻳﻨﻴّـﺔِ « ﺗﺪﻧّﺴـﺖ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻠﻤﻮﺛـﺎت »اﻟﺴـﻴﺎﳼ« وﻟﻌﺒـﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﻛ ّﻞ أدوار ِه ﻣﺨﻠﺼـﺔ ﺑﺬﻟـﻚ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻟﻠﺤﺰب‪ /‬اﻟﺤﺮﻛـﺔ )أو ﻟﻸﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫ﺑﻤﻔﻬﻮﻣﻬﺎ اﻷوﺳﻊ( إﻻ واﻧﺘﻬﻰ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻷﻣ ُﺮ إﱃ اﻟﺨـﺬﻻن وﻃﺎوﻟﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘّﺎﱄ‬ ‫ُ‬ ‫واﻟﻨﺎس أﺟﻤﻌﻦ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻟﻌﻨﺔ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪-‬ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺾ ﺣﺎﺿﺮة ﻓﻲ »ﺗﻮﻳﺘﺮ« وﺗﺘﻔﺎﻋﻞ ﺑﻌﻔﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ ﻳﻌﻮد‪ ..‬وﻓﻀﻞ اﷲ ﻓﻲ | »آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ«‬

‫‪ ٩,٦٠٨,٠٤٢‬ﺗﻐﺮﻳﺪة ﺗﺆازر ﺛﻼﺛﻴﻦ اﻣﺮأة »ﺷﻮرﻳﺔ«‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻨﻀـﻢ إﱃ ﺑﺎﻗـﺔ ﻛﺘـﺎب‬ ‫»اﻟﴩق« اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﺴـﻮداﻧﻲ‬ ‫إﺳـﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل زاوﻳﺘﻪ »آﺧـﺮ اﻟﻠﻴﻞ«‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﴩ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻤﺤﻠﻴﺎت‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﺣـﺪ إﱃ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻣـﻦ ﻛﻞ‬ ‫أﺳـﺒﻮع ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﻐـﺪ‪ .‬وﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗـﻪ ﻳُﻄـ ّﻞ اﻟﻜﺎﺗـﺐ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴـﻢ‬ ‫اﻤﺮاﺑـﻲ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻋـﱪ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل زاوﻳﺘـﻪ »ﻃـﻮل ﺑﺎﻟﻚ«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻤﺮاﺑﻲ‬ ‫ﻳﻮﻣـﻲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ واﻟﺴـﺒﺖ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫أﺳﺒﻮع‪.‬‬

‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺮﺣﺐ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻋﻮدا ً‬ ‫ﺣﻤﻴﺪا ً ﻟﻠﻤﺮاﺑﻲ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻳﺘﻮاﺻـﻞ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﻋﻀـﻮي‬ ‫واﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ِ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺮﻗﻤﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺤﺮﻗـﺎن‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺸـﻬﺮي‬ ‫ﻋـﱪ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻫـﻞ ﺻﺤﻴـﺢ‬ ‫أن ﻋﻘـﻞ اﻤـﺮأة‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ا ﻻ ﺣﺘﻔـــﺎ ظ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﺮار ﻤـﺪة‬ ‫)‪ (48‬ﺳﺎﻋﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﻗﺎل‬ ‫اﻤﻌﻠﻖ رؤوف ﺧﻠﻴﻒ‪» :‬ﻳﻮزززع«‪.‬‬ ‫ﻫﺸﺎم اﻟﻬﻮﻳﺶ‬

‫أﺗﻘﺒـﻞ ﻣـﺎ ﻳﻘـﺎل ﻣن‬ ‫وراء ﻇﻬـﺮي‪ ،‬ﺣﻳـﻦ‬ ‫ﻳﺼﻠﻨــﻲ‪ ،‬وأﻓـــﺮح‬ ‫ﻛﺜـﺮاً‪ ،‬ﻷﻧﻲ ﺑﻠﻐﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺣﱰام ﻣﺎ ﻳﻐﻠﻖ أﻓﻮاه‬ ‫اﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﰲ ﺣﻀـﻮري‪ ،‬وﻛﺴـﺒﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺴﻨﺎت ﻣﺎ ﻳﻤﻸ ﺻﺤﻴﻔﺘﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻠﻢ‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻬﺐ‬ ‫اﻟﺮﻳﺢ!‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﻮزان‬

‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗـﺮى ﺟﻴـﻼً ﻻ ﻳﻮﻗـﺮ اﻟﻜﺒﺮ وﻻ‬ ‫ﻳﺤـﱰم اﻤﻌﻠـﻢ وﻳﻔﺘﻘـﺪ إﱃ اﻟﺤﻴـﺎء واﻟﺨﻮف‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻠﻪ وﻳﺨﺎﻟﻒ اﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ وﻳﺄﺧﺬ‬ ‫ﺣﻘﻪ ﺑﻴﺪه ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻌﻨﻒ‪ ،‬وﻻ ﻳﺒﺎﱄ ﺑﺎﻵداب‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻋﻠﻢ أﻧﻚ أﻣـﺎم ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫أزﻣـﺔ أﺧﻼﻗﻴـﺔ ﻏﺎب ﻓﻴـﻪ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ‬ ‫واﻟﻘـﺪوة اﻟﺤﺴـﻨﺔ واﻟﻘﻮاﻧـﻦ واﻷﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎرﻣـﺔ‪ ،‬واﻋﻠـﻢ أن ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﻣﻬﺐ اﻟﺮﻳﺢ‪.‬‬

‫‪aalfawzan@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺿﺞ ﻣﻮﻗﻊ ﺗﻮﻳﱰ ﺑﺨﻄﺒﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺮﻳﻔـﻲ اﻟﺘـﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﴫ أﻣـﺲ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ ﻋﻤﺮو ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎص؛ ﺣﻴﺚ ﻇﻬﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺎش‬ ‫ﺗﺎق ﻤﺘﺎﺑﻌﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﺛـﺎرت اﻟﺨﻄﺒـﺔ ﺳـﻌﺎدة واﺳـﻌﺔ ﺑﻦ‬ ‫أوﺳـﺎط اﻤﴫﻳـﻦ ﻤـﺎ ﺣﻮﺗﻪ ﻣـﻦ ﺗﻌﺪاد‬ ‫ﻤﺤﺎﺳـﻦ وﻓﻀﺎﺋـﻞ ﺑﻼدﻫـﻢ ﻓﻴﻤـﺎ رآﻫﺎ‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻋﺸـﺖ‬ ‫ﻛﺜﺮاً‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻗﺘﻨﻌـﺖ أن‬ ‫اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺘﺐ ﺗﻌﺐ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺠﺎﻫـﻞ ﺻﺪﻗﺔ ﺟﺎرﻳﺔ ﻤﻦَ‬ ‫ﻻ ﻳﻔﻘﻪ ﻛﺜﺮا ً ﰲ اﻟﻨﻘﺎش‪.‬‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺴﻌﺪ‬

‫»ﺗﻮﻳﱰ«‪ .‬ﻓﻌـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﻗﻠﺔ ﻋﺪد‬ ‫ﻣُﺘﺎﺑﻌﻴﻬﻤـﺎ إﻻ أﻧﻬﻤـﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‬ ‫ﻳﻮاﻛﺒـﺎن اﻷﺣـﺪاث واﻤﺴـﺘﺠﺪات‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻓـ )@‬ ‫‪ (alhargan‬ﻳﺘﺎﺑﻌـﻪ أﻟﻔـﺎن و‪684‬‬ ‫وﻳﺘﺎﺑـﻊ ﻫـﻮ ‪ 485‬ﻣُﻮﺗـﺮاً‪ ،‬أﻣـﺎ )@‬ ‫‪ (Fayez_Alshehri‬ﻓﻴﺘﺎﺑﻌﻪ أرﺑﻌﺔ‬

‫اﻵف ‪ 221‬ﻣﻐـﺮدا ً وﺑﺎﻟﻌـﻮدة إﱃ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻤﻀﻤﻮن‬ ‫ﺗﺪوﻳﻨﺎﺗﻬﻤـﺎ ﻳﺘﻀﺢ أﻧﻬـﺎ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫‪ %40‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻌـﺪ ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻬﻤﺎ ذات‬ ‫ﻃﺎﺑـﻊ ﺗﻘﻨـﻲ وﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟـﻲ ﺗﻬﻢ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺴـﺘﺨﺪم ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺘﺪوﻳﻦ ا ُﻤﺒﺴﻂ‬ ‫»ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬

‫ﺿﺠﺔ ﺑـ»ﺗﻮﻳﺘﺮ« ﻋﻠﻰ ﺧﻄﺒﺔ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ و»اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻣﺒﺎﺷﺮ« ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ‬ ‫ﻗﻔﺸﺎت‬

‫ﻋﻀﻮان ﺟﺪﻳﺪان ﺑـ»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻐﺮدان ﻓﻲ »ﺗﻮﻳﺘﺮ« ﻋﻦ ا‪¥‬ﻋﻼم اﻟﺮﻗﻤﻲ‬

‫اﺣﺘﻔﻰ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺬي ﻧﺺ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻴﻦ ﺛﻼﺛﻦ اﻣﺮأة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﻀـﻮات ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﺑﺪاﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟـﺪورة ا ُﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﻏـﺮدوا ﻋﻨﻬﻦ‪ ،‬ﻣُﺤﻠﻠﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﻦ ﻋﲆ ﺣِ ﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﻊ ﴎد ﺳﺮﻫﻦ اﻟﺬاﺗﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﺸﻄﺘﻬﻦ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻷﺧﺮى‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ .‬أﺗﻰ ذﻟﻚ ﻟﻜﻦ وﻓﻖ ﻧﻈﺮة ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪،‬‬ ‫وﻏﺮ ﻣﺴـﻌﻮدة وذﻟﻚ ﺧﻼل اﻟﺴـﺎﻋﺎت اﻷوﱃ ﻣﻦ إﻋﻼن اﻟﺨﱪ‪،‬‬

‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻋﻤﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ »اﻟﴩق« ﻓـﺈن »ﻫﺎش ﺗﺎﻗﺎن«‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬وﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺠﺪﻳﺪ اﺣﺘﻀﻨﺎ وﺣﺪﻫﻤﺎ ‪ 6‬ﻣﻼﻳﻦ و‪ 60‬أﻟﻔﺎ و‪331‬‬ ‫ﺗﻐﺮﻳﺪة ﺗﻨﻮﻋﺖ ﻫﻮﻳﺘﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ واﻷﺧﺮى‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻮﺣﻆ أن أﺻﺤﺎب اﻟﺠﻨﺴـﻴﺎت ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أﺑﺪوا‬ ‫ﻓﺨﺮﻫﻢ وﺳـﻌﺎدﺗﻬﻢ ﺑﻬﺬه اﻟﺨﻄﻮة‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪﻳﻦ إﻳﺎﻫﺎ ﻧﻘﻠﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى ﻛﺎن ﻟـ »ﻫﺎش ﺗﺎق« اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺣﻴﺰ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻓﻐﺮد ﻓﻴﻪ ‪ 3‬ﻣﻼﻳـﻦ و‪ 668‬أﻟﻔﺎ ً و‪ 373‬أﺑﺪوا أن ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻔـﺮح وﻳُﺒﴩ ﺑﺨﺮ ﻗـﺎدم‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﻌﻀـﻮة اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﺛﺮﻳﺎ‬

‫اﻟﻌﺮﻳـﺾ ﺧﺒـﺮة اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﰲ ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜﻮ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﺗﻮﺟﺪ‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬واﺗﺼﻔﺖ ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ واﻟﻌﻔﻮﻳﺔ اﻟﺒﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻤﺜﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﻳﺴـﺘﻌﻦ‬ ‫ﺑﻬﺎ اﻟﺒﻌﺾ ﺑﻬﺪف ﺟﺬب أﻛﱪ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ‪ .‬وﻳﺘﺎﺑﻊ )@‬ ‫‪ ،(ThurayaArrayed‬ﻧﺤﻮ ‪ 16‬أﻟﻔﺎ ً و‪ 164‬ﻣُﺘﻮﺗﺮا ً وﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ ﰲ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺻﺪور اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ )أﺷﻜﺮ ﻛﻞ اﻷﺣﺒﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻫﻨﺄوﻧﻲ ﺣﺎﻻ ً ﺑﺎﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻲ ﻋﻀﻮة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ .‬ﺛﻘﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﴩﻓﻨﻲ وﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ أرﺟﻮ أن أﻛﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺎ(‪.‬‬

‫آﺧـﺮون ﻣﺠـﺮد ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺘﻴـﺎر‬ ‫اﻟﺤﺎﻛـﻢ ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬وﻋﲆ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﻨﻘﺎش‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺨﻄﺒـﺔ وأﻫﺪاﻓﻬـﺎ ﺛـﺎر ﻧﻘـﺎش‬ ‫آﺧـﺮ ﺣﻮل أن اﻤﺴـﺠﺪ اﻟـﺬي ﺧﻄﺐ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﻳﺤﻮي ﴐﻳﺤﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳـﺎرع‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﴫﻳﻦ ﻟﻨﻔﻴﻪ ﻋﲆ ﺗﻮﻳﱰ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن اﻤﴫي اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻧﻘـﻞ ﺧﻄﺒـﺔ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻋـﲆ اﻟﻬﻮاء‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﻘﻠﺘﻬﺎ ﻗﻨﺎة اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣـﴫ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻧﻘﻠﺖ أﻳﻀـﺎ ﻣﺤﺎﴐﺗﻪ ﻳﻮم‬

‫رﺑﻲ أﻧﺖ أﻋﻠﻢ ﺑﻜﻞ‬ ‫دﻋـﻮة ﺗُﺤﺘﺒﺲ ﰲ‬ ‫ﺻﺪري‪ ،‬وﻻ أﻋﺮف‬ ‫ﻛﻴـــﻒ أرﺗﺒﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وأرﻓﻌﻬـﺎ إﻟﻴـﻚ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻠﻴﻖ ﺑـﻚ‪ ،‬رﺑﻲ ارﻓﻌﻬـﺎ إﻟﻴﻚ‬ ‫ﺑﻘﺪرﺗﻚ‪ ،‬واﺟﻌﻞ ﻛﻞ دﻋﻮة واﻗﻌﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻣﻀﺎن‬

‫اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺤﴫي ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺴﺎدس ﻣﻦ أﻛﺘﻮﺑﺮ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪.‬‬

‫أردت أن أﺳﻤﱢﻴﻚ‬ ‫دﻧﻴﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻓﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإن ﺷـــﺒﻬﺘﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻤﺲ ﺳﺄﺗﺄﻟﻢ‬ ‫ﻟﺤﻈـﺔ ﻏﺮوﺑﻚ‪،‬‬ ‫أﻳﻠﻴﻖ ﺑﻚ أن أﺳـﻤﻴﻚ ﻧﺒﴤ‪ ،‬ﻓﺈذا‬ ‫ﺗﻮﻗﻔﺖ‪ ،‬ﻟﻦ أﺷﻌﺮ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺑﺮﺣﻴﻠﻚ‪.‬‬ ‫ﺷﻤّ ﺔ ﺣﻤﺪان‬

‫اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ ﺧﻼل ﺧﻄﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﻐﺒــﺎء ﻫﻮ‬ ‫ﻓﻌﻞ ﻧﻔــﺲ‬ ‫اﻟــــــﴚء‬ ‫ﻣـــﺮﺗـــﻦ‪،‬‬ ‫ﺑــﻨــﻔــﺲ‬ ‫اﻷﺳﻠﻮب‪ ،‬وﻧﻔﺲ اﻟﺨﻄﻮات‪،‬‬ ‫ﻣﻊ اﻧﺘﻈﺎر ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻠﻮي‬


صحيفة الشرق - العدد 405 - نسخة جدة