Issuu on Google+

‫ﺑﺤ َﻤﻠﺔ اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺻﺪور ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻮﺛﻴﻖ‬ ‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻨﺘﻘﺪ اﻟﺘﺸﻬﻴﺮ َ‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ا‪ ‬ﻧﺠﺎزات ﻻ ﺗﺮﻗﻰ ﻟﻠﻄﻤﻮﺣﺎت‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‬ ‫ﺗﺆﻛﺪ دﻋﻮﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻟـ »اﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺞ«‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Tuesday 12 Safar 1434 25 December 2012 G.Issue No.387 Second Year‬‬

‫ﺑﻠﻮرة ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻣﻮﺣﺪة‬

‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ دﻓﺎﻋﻴﺔ وأﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ‬

‫ﺣﻤﺎﻳﺔ دول‬ ‫اﻟﺘﻌ ـ ــﺎون‬ ‫وﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‬ ‫وﺳﻴﺎدﺗﻬــﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫‪23‬‬ ‫‪23/22‬‬ ‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس وﻓﺪ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ إﻟﻰ ﻗﻤﺔ اﻟﻤﻨﺎﻣﺔ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻔﻴﻦ‬ ‫ﻗﺎدة وﻓﻮد دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﻘﻤﺔ‬

‫ٍ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺂت‬ ‫‪ ٣٠٠٠‬ﻣﺘﻌﺎون ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑـ ‪ ٤‬ﻣﻼﻳﻴﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻠﻜﺘﺎب‪ ..‬ووزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪ :‬اﺻﺒﺮوا‬

‫ﻣﺠﺰرة ﻟﻤﺠﻬﻮﻟﻲ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‪ ،‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫‪11‬‬

‫‪ ٪٨٠‬ﻣﻦ اﻟﻤﺨﺪرات اﻟﻤﻬﺮﺑﺔ‬ ‫ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﻐﺸﻮﺷﺔ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟﺢ ‪4‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺗﻔﺤﻢ ‪ ٧‬وإﺻﺎﺑﺔ ‪٤‬‬ ‫¾‬

‫ﻋﺮﻳﻌﺮة ‪-‬‬ ‫ﻣﺒﺨﻮت اﻤﺮي‬

‫‪10‬‬ ‫ﻣﻐﺮدة اﻟﺴﺮﻃﺎن ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻳﺘﺮ‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﻋﻠﻲ زﻋﻠﺔ‬

‫‪18‬‬

‫ﻟﻤﺎذا ﻳﺒﺘﺴﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ؟!‬ ‫‪18‬‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬

‫اﺑﻦ اﻟﺠﻮزي واﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ..‬أﻳﻬﻤﺎ ﻳﺸﺒﻪ اﺧﺮ؟‬ ‫‪19‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫اﺗﻔﺎق ﻓﻄﻼق ﻓﻌﻨﺎق‬ ‫‪19‬‬ ‫ﺷﺎﻫﺮ اﻟﻨﻬﺎري‬

‫)واس(‬

‫ﻃﺎﻟـﺐ ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﻣﺘﻌـﺎون ﻣـﻦ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﺑﺼﻔﺘﻬﺎ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻤﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺪﻓﻊ أرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳـﺎل ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻋﻤﻠﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻢ أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠـﺎن اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻣﻦ ﻣﻌﺮض اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻜﺘﺎب‪ ،‬ﻣﻜﺎﻓﺂﺗﻬﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ أﻣﺲ‪ ،‬رﻏﻢ ﻣﺮور ﻋﴩة أﺷﻬﺮ ﻋﲆ اﻧﺘﻬﺎء اﻤﻌﺮض‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻢ اﻤﺘﻔﺮﻏـﻮن ﰲ اﻟـﻮزارة‪ ،‬أو اﻤﺘﻌﺎوﻧﻮن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت واﻟﺠﻬـﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﻬﺎﻣﻬـﻢ ﰲ اﻤﻌﺮض ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻷﺧﺒﺎر‪ ،‬وﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻨﺪوات‬ ‫واﻟﺰﻳﺎرات؛ ﻟﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻣﻜﺎﻓﺂﺗﻬﻢ ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﻮزارة‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﺑﺲ‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف ﻣﻮﻇﻒ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠﺖ‬ ‫ﰲ دورة اﻤﻌﺮض اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻤﻮا ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬وأرﺟﻊ‬ ‫ﻋﺎﺑﺲ اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ذﻟﻚ إﱃ اﻟﺸـﺆون اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻹدارﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻻﻋﺘﻤـﺎد واﻟﺘﻌﺰﻳـﺰ ﺗﺤﺖ ﺣﺠﺔ‬ ‫أن ﺑﻨـﺪ اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ ﻻ ﻳﻐﻄﻲ اﻤﺒﻠﻎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً أﺻﺤﺎب ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻘـﻮق ﺑﺎﻟﺼﱪ ﺣﺘﻰ إﻋﻼن اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻋﲆ أﻣﻞ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(29‬‬ ‫أن ﺗﴫف ﻟﻬﻢ ﻣﻜﺎﻓﺂﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫‪ ٧٢‬ﺷﻬﺮ ًا‬ ‫ﻟﻨﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺰل !‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫‪12‬‬

‫أرﺑﻊ ﻓﺘﻴﺎت ﻳﺘﻨﻜﺮن ﺑﻤﻼﺑﺲ رﺟﺎﻟﻴﺔ‬ ‫وﻳﺘﺠﻮﻟﻦ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك ﻋﻠﻰ دراﺟﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺗﺤﻘـﻖ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك‬ ‫ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ أرﺑـﻊ ﻓﺘﻴـﺎت ﻫﺮﺑـﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ إﻳﻘﺎﻓﻬﻦ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ رﻛﻮﺑﻬﻦ‬ ‫ﺑﺄزﻳـﺎء رﺟﺎﻟﻴﺔ ﻣﻊ أرﺑﻌﺔ ﺷـﺒﺎب‬ ‫ﻳﻘـﻮدون دراﺟـﺎت ﻧﺎرﻳـﺔ ﰲ ﺷـﻮارع‬ ‫وﻣﻴﺎدﻳﻦ ﺗﺒﻮك‪.‬‬

‫وووﻗـﻊ اﻟﺤـﺎدث ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ‬ ‫اﻷول ﺑﻌـﺪ ﺑـﻼغ ﺗﻘﺪم ﺑﻪ ﺷـﺨﺺ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻧﺰال ﻓﺘﻴـﺎت‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﻗﺎﻣـﺖ اﻟﻔﺘﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺮﻛـﻮب ﻣﻊ ﺷـﺒﺎب‬ ‫ﻳﻘـﻮدون دراﺟﺎت ﻧﺎرﻳـﺔ وﻫﻦ ﻳﺮﺗﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻼﺑﺲ رﺟﺎﻟﻴﺔ ﻟﻴﺴـﺘﻌﺮﺿﻦ وﻳﺘﺠﻮﻟﻦ‬ ‫ﰲ ﺷـﻮارع ﺣـﻲ اﻟﻌﻠﻴـﺎ وﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﺗﻢ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴﻬﻦ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻋﲆ أﺣـﺪ ﻗﺎﺋﺪي اﻟﺪراﺟﺎت‬

‫اﻟﻨﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎﺋـﺪ اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟـﺬي أﻧﺰل‬ ‫اﻟﻔﺘﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﴩﻃﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻐﺒﺎن‪ ،‬أﻧـﻪ ورد ﻣﺤﴬ‬ ‫دورﻳﺎت اﻷﻣـﻦ ﻤﺮﻛﺰ ﴍﻃـﺔ اﻟﺤﻤﺮاء‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺤﺎدﺛـﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ إﺣﺎﻟـﺔ أوراق‬ ‫اﻤﻘﺒـﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً إﱃ ﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻻﻳﺰال اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳ َْﻦ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(11‬‬


‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺛﻼث ﻣﻼﺣﻈﺎت‬ ‫ﻟﻠﺸﻴﺦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‪:‬‬ ‫ﺗﻬﺪﻳﻚ ﺗﺎج اﻟﻐﻮاﻧﻴﺎ‬

‫ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ ﻗﺒﻞ اﻤﺎﴈ ﻛﻨﺖ ﰲ ﻣﻜﺔ‪ ،‬أدﻳﻨﺎ اﻟﻌﻤﺮة – وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ ‪ -‬ﻛﺎن‬ ‫اﻟﻄﻘـﺲ راﺋﻌﺎ ً واﻟﺰﺣﺎم ﺧﻔﻴﻔﺎً‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻧﺠﺪ أي ﺻﻌﻮﺑﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﺴـﺘﻐﺮق وﻗﺘﺎً‪،‬‬ ‫ﻛﺎن واﺿﺤﺎ ً أن اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺠﺮي ﺑﴪﻋﺔ ودون إزﻋﺎج ﻷﺣﺪ ﰲ أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫واﻟﱰﻣﻴـﻢ اﻟﺘﻲ أﻣـﺮ ﺑﻬﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ – ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ‪ ،-‬ﺳـﻮا ًء‬ ‫داﺧـﻞ اﻟﺤﺮم وﰲ أروﻗﺘﻪ أو ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﺣﻦ ﻛﻨﺖ أﺗﺄﻣﻞ ﰲ‬ ‫ﺿﺨﺎﻣـﺔ وروﻋﺔ اﻹﻧﺠﺎز اﻟـﺬي ﺣﺪث ﰲ اﻟﺤﺮم اﻤﻜـﻲ وﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬واﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ أﺿﺨﻢ وأﻋﻈﻢ‪ ،‬ﺗﺬﻛﺮت ﺗﺒﺎﻛﻲ اﻟﺒﻌﺾ ﻋﲆ اﻵﺛﺎر اﻤﻬﱰﺋﺔ‬ ‫اﻤﻌﱰﺿﺔ ﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻲ أزﻳﻠـﺖ ﻟﻠﴬورة‪ ،‬وﻗﻠﺖ ﰲ‬ ‫ﻧﻔﴘ ﻟﻴـﺖ ﻫﺆﻻء اﻤﺘﺒﺎﻛﻦ ﻳﺘﺬﻛﺮون أن »اﻟـﴬورات ﺗﺒﻴﺢ اﻤﺤﻈﻮرات«‪،‬‬ ‫وأن اﻟﺨﻠﻴﻔﺘﻦ اﻟﺮاﺷـﺪﻳﻦ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ اﻟﺨﻄﺎب وﻋﺜﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﻔﺎن ‪-‬رﴈ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻨﻬﻤـﺎ‪ -‬ﻗﺎﻣﺎ ﺑﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺤﺮم اﻤﺪﻧـﻲ اﻟﴩﻳﻒ ﻣﻦ ﺟﻬﺎت ﺛـﻼث‪ ،‬وأدﺧﻼ‬ ‫ﻣﺤﺮاب رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم‪ -‬ﻓﻴﻬﺎ؛ ﺣﻴﺚ أﺻﺒﺢ اﻤﺴﻠﻤﻮن‬ ‫إﱃ ﻋﻬﺪﻧﺎ ﻫﺬا ﻳﺼﻠﻮن ﰲ اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪ ،‬وارﺗﴣ ذﻟﻚ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ رﺿﻮان‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻬﺬا أﻗﻮل إن اﻵﺛﺎر ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻬﻤﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻘﺪﺳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﻰ ﻣـﺎ أﻣﻜﻦ ﺗﺠﻨﺐ إزاﻟﺘﻬﺎ ﻓﻬﺬا ﺟﻴﺪ‪ ،‬أﻣّ ـﺎ إن ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﻴﻘﺔ ﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة واﻷﺣﻴﺎء اﻵن أو ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً‪» ،‬ﻓﺎﻟﺤﻲ أوﱃ ﻣﻦ اﻤﻴﺖ«‪ ،‬وﻟﻴﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﺆون اﻟﺤـﺮم ﻳﻨﻘﻠﻮن ﻣﻘـﺎم إﺑﺮاﻫﻴﻢ إﱃ داﺧﻞ اﻟﺤﺠـﺮ أو أي ﻣﻜﺎن‬ ‫آﺧﺮ ﻷﻧﻪ ﻳﻌﻴﻖ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻄﻮاف ﺑﺼﻮرة واﺿﺤﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺄﻣﻼﺗﻲ وﺟﺪت‬ ‫ﺛـﻼث ﻣﻼﺣﻈﺎت آﻣـﻞ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ رﺋﻴﺲ ﺷـﺆون‬

‫اﻟﺤﺮﻣﻦ أن ﻳﺘﺄﻣﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺄﺧﺬ ﺑﺎﻤﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ وﻫﻲ‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬اﻟﻨـﺎس ﰲ اﻟﺤـﺮم وﺧﺎرﺟﻪ رﺟﺎﻻ ً وﻧﺴـﺎءً‪ ،‬ﺻﻐﺎرا ً وﻛﺒـﺎرا ً ﻳﺼﻮرون‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت وﻳﺼﻮرون أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻣﻊ اﻟﻜﻌﺒﺔ أو ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻌﻀﺎ ً ﺑﺎﻟﺠﻮاﻻت‬ ‫واﻟﻜﺎﻣﺮات‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ ﺗﺴﺠﻴﻼً ﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬أو ﻟﻀﺨﺎﻣﺔ اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺮوﻧﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻲ ﻻﺣﻈﺖ ﻟﻮﺣﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺿﺨﻤﺔ أﻣﺎم اﻟﺨﺎرج ﻣﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺗﻘﻮل »ﻣﻤﻨﻮع اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﰲ ﺳﺎﺣﺎت اﻟﺤﺮم وداﺧﻠﻪ«‪ ،‬أرﺟﻮ‬ ‫إﻳﻘﺎف ﻫﺬا اﻹﻋﻼن اﻟﺬي أرى أﻧﻪ ﻻ ﻣﱪر ﻟﻪ وﻻ ﻣﻌﻨﻰ‪ ،‬وﻳﺴﺘﺤﻴﻞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻤﺎذا ﻳﺴـﺘﻤﺮ؟ وﻻﺳﻴﻤﺎ أن ﻗﻨﺎة اﻟﻘﺮآن ﺗﺼﻮر ﻋﲆ اﻟﻬﻮاء أرﺑﻌﺎ ً وﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻟﻴﺲ ﺣﺮاﻣﺎ ً وﻻ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ :‬اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ داﺧﻞ اﻟﺤﺮم وﰲ ﺳﺎﺣﺎﺗﻪ راﺋﻌﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬واﻟﻌﻤﺎل واﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺆدون ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﻠﻴﻠﺔ ﻛﻠﻬـﻢ – ﻓﻴﻤﺎ أﻋﺘﻘﺪ – ﻣﻦ أﺷـﻘﺎﺋﻨﺎ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ – أي ﻟﻴﺴﻮا ﺳﻌﻮدﻳﻦ ‪ ،-‬وإذا ﻛﺎن اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن واﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻘﺒﻠﻮا اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻒ ﺷﻮارع اﻤﺪن‪ ،‬ﻓﻼ أﻋﺘﻘﺪ أن أﻳﺎ ً ﻣﻨﻬﻢ وﻣﻨﻬﻦ ﻳﺮﻓﺾ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻧﻈﺎﻓـﺔ اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ وﺗﻌﺒﺌﺔ وﻧﻘﻞ »ﺗﺮاﻣﺲ« زﻣﺰم‪ ،‬ﺑﻞ إن‬ ‫ذﻟـﻚ ﻳﻌﺪوﻧﻪ ﴍﻓﺎ ً وأﺟﺮا ً وﻓﺨﺮاً‪ ،‬ﻓﻠﻤـﺎذا ﻻ ﻳﺘﻢ ذﻟﻚ وﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺞ وﺑﺎﻟﻔﺮض‬ ‫ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺸـﻐﻠﺔ وﻓﻖ اﻟﻨﻈﺎم؟ وﻻﺳـﻴﻤﺎ أن ﻫﻨﺎك ﻋﴩات اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫رأﻳﺘﻬﻢ ﺑﻨﻔـﴘ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ دﻓﻊ ﻋﺮﺑﺎت اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺤﺎﺟﺘﻬﻢ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪ ،‬ووزارة‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺗﻨﺎﺿﻞ ﻟﺘﻮﻇﻴﻔﻬﻢ‪ ،‬وﻫﺬه وﻇﺎﺋﻒ ﺟﺎﻫﺰة وﻣﴩﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ :‬أﺗﺬﻛـﺮ أﻧﻨﻲ ﻛﺘﺒﺖ ﻣﻘـﺎﻻ ً ﻗﺒﻞ ﺑﻀﻊ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻗﻠﺖ ﻓﻴـﻪ‪ :‬ﻟﻮ ﺑﺤﺜﻨﺎ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﻣﻦ ﻳﻮﻗﻒ‬ ‫اﺑﺘﺬال‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ؟‬

‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﻮﺟﺪﻧـﺎ أﻟﻒ »ﺳـ ّﻜﺮة« ‪ ،‬واﻟﺴـ ّﻜﺮة ﻫﻨـﺎ ﻫﻮ ﺷـﻴﺨﻨﺎ اﻟﻔﺎﺿﻞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ اﻟﺬي ﺗﺄﺧﺬ ﺗﻼوﺗـﻪ ﺑﻤﺠﺎﻣﻊ اﻟﻘﻠﻮب‪ ،‬واﻟﻠﻘﺐ أﻃﻠﻘﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ إﺧﻮﺗﻨﺎ اﻤﴫﻳﻮن‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺬﻛﺮت ﻣﻼﺣﻈﺘﻲ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻫﺬه ﺑﻌﺪ أن ﺻﻠﻴﺖ‬ ‫ﻣﻐﺮب وﻋﺸـﺎء اﻟﺴﺒﺖ‪ ،‬وﻓﺠﺮ اﻷﺣﺪ ﰲ اﻟﺤﺮم‪ ،‬واﻹﻣﺎم – ﻻ أﻋﺮف اﺳﻤﻪ –‬ ‫اﻟﺬي ﺻﲆ ﺑﻨﺎ اﻟﻔﺮوض اﻟﺜﻼﺛﺔ ﺟﺰاه اﻟﻠﻪ ﺧﺮاً‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﻓﺌﺔ »اﻟﺴـ ّﻜﺮة«‬ ‫ﰲ اﻷﺧـﺬ ﺑﻤﺠﺎﻣـﻊ اﻟﻘﻠـﻮب‪ ،‬وﻫﺬه اﻟﻔﺌﺔ ﻫـﻲ اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺟﺎﻣﻊ ﻓﻤﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨـﺎ ﺑﺎﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ؟ وﻫﻲ ﻓﺌﺔ وﻫﺒﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻗﺪرات ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﺗﻼوة‬ ‫اﻟﻘﺮآن ﺑﺼﻮرة آﴎة‪ ،‬وﻫﻲ ﻓﺌﺔ ﻛﺒﺮة وﻣﻮﺟﻮدة‪ ،‬وﻻ أﻇﻦ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬ ‫ﺳـﻴﺠﺪ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﰲ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ وﺗﻤﻜﻴﻨﻬﺎ ﻣـﻦ اﻹﻣﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺤﺮﻣﻦ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺘـﻲ اﻤﺘﻮاﺿﻌﺔ أﻗﺪم ﻟﻠﺸـﻴﺦ أﺣﺪﻫـﻢ وﻫﻮ إﻣﺎم ﺟﺎﻣـﻊ »أم اﻟﻘﺮى«‬ ‫ﺑﺠﺪة ﰲ ﺣﺎرﺗﻨﺎ »اﻟﺼﻔﺎ«‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ وﻏﺮي ﻧﻌﺒﺪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻧﺴﺘﻤﺘﻊ ﺑﺘﻼوﺗﻪ اﻵﴎة‪،‬‬ ‫واﻟﺤﺮﻣﺎن اﻟﴩﻳﻔﺎن ﻓﻴﻤﺎ أﺗﺼﻮر ﻻ ﻳﻠﻴﻖ أن ﻳﺆم اﻟﻨﺎس ﻓﻴﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻻ ﺗﺒﻜﻲ‬ ‫اﻟﻘﻠـﻮب ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻴﻮن ﺧﺸـﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ ﺗﻼوﺗﻪ وﺗﺤﻠﻴﻘـﺎ ً ﻣﻌﻬﺎ ﰲ ﻓﻀﺎءات ﻛﻼم‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﻢ اﻟﺨﺒﺮ‪.‬‬ ‫إﻧﻨﻲ أﻋﺮف ﻛﺜﺮة ﻣﺸـﺎﻏﻞ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ ﻟﻜﻨﻨﻲ آﻣﻞ ﻣﻨﻪ أن ﻳﺘﺄﻣﻞ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﻣﻮر اﻟﺘـﻲ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ »اﻛﺘﻤـﺎل اﻟﺰﻳﻦ« ﻛﻤﺎ ﻗﺎل‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ‪:‬‬ ‫ﺟـــﻤـــﺎﻟُـــﻚ ﻻ أﺑـــﻬـــﻰ‪ ،‬وﻟـــﻜـــﻦ »ﻧـــﻈـــﺮة«‬ ‫»ﻣُـــﻐـــﻨّـــﺠـــﺔ«‪ ،‬ﺗــﻬــﺪﻳــﻚ ﺗــــﺎج اﻟــﻐــﻮاﻧــﻴــﺎ‬

‫ُﻫ ُ‬ ‫ﻮاة ُ»ﻧﺰَ ه اﻟﺼﺤﺮاء« ﻳﺤ „ﺒﻮﻧﻬﺎ‪ ..‬وﻳﺴﻴﺌﻮن إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻨﻔﺎﻳﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬

‫وﻃﻦ رﻣﺰه‪ ،‬ﺑﻞ رﻣـﻮزه اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ اﻤﺤﱰﻣﺔ‪ ،‬ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﻟـﻜﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫إﻋﻼﻣـﻪ »اﻟﺤﺮ« أﻣﺎﻧﺔ ﺗﻜﺮﻳﺴـﻬﺎ ﰲ ﻧﻔـﻮس أﺑﻨﺎﺋﻪ ﺟﻴﻼً ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺧﺪش‬ ‫ﺟﻴﻞ‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻟﺼﺎرﻣﺔ ﻣﻦ أي‬ ‫ٍ‬ ‫أو اﺑﺘﺬال‪ ،‬أﻧﻈﻤﺔ وﻗﻮاﻧﻦ ﺗﻨﻘﻞ اﻟﻮﻃﻦ ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ »اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ«‬ ‫اﻤﺘﻐﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬إﱃ ﺛﻘﺎﻓﺔ »اﻻﺣﱰاﻓﻴﺔ« اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻤﺴﺆوﻟﺔ!‬ ‫وﻻ ﺟـﺪل أن اﻤﻠـﻚ »ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ آل ﺳـﻌﻮد«‬ ‫ﻫـﻮ رﻣﺰ وﻃﻨﻨـﺎ اﻷول اﻷﻋﻈﻢ‪ ،‬وﻣﺆﺳـﺲ وﺣﺪﺗﻨـﺎ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌـﺮف اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻟﻬﺎ ﻣﺜﻴﻼً ﰲ ﺟﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮب! وﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﻳﻄﺎﻟﻊ‬ ‫»اﻟﻘﺮاﻃﻴﺲ« اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺸـﻮن ﺑﻬﺎ ﺟﻤﺎﺟﻢ أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﰲ » َﻛﺘَﺎﺋِﻴﺐ‬ ‫ﻛﻮاﻛﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ« ﻻﻳﺮى إﻻ رﺟـﻼً ﺧﺎرﻗﺎ ً ﻋﲆ أرض‬ ‫ﻣﻔﺮوﺷـﺔ ﺑﺎﻟـﻮرد‪ ،‬وﺟـﺪ ﴍاذم ﻣﻤﺰﻗـﺔ ﻣـﻦ »اﻟﺮﻋﻴـﺎن«‬ ‫و«اﻟﻔﻼﺣـﻦ« ﺗﻨﺘﻔﺾ رﻋﺒﺎ ً ﻣﻦ ﻗﻄﺎع اﻟﻄـﺮق واﻟﺼﻌﺎﻟﻴﻚ!‬ ‫وﻣﺎ إن أﻋﻠﻦ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻠﻜﺎ ً ﻋﲆ أوﻟﺌﻚ »اﻟﴩاذم« ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻘﻠﺖ‬ ‫»أم اﻟﺮﻛﺐ« إﱃ أوﻟﺌﻚ اﻟﻠﺼﻮص و«اﻟﺤﻨﺸﻞ« وﺑﺎدروا ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻣﻌﻠﻨﻦ اﻟﺘﻮﺑﺔ واﻟﻮﻻء واﻹﺧﻼص!‬ ‫وﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﻘﺮأ ﻓﻴﻪ ﺗﻘﺮأ ﺗﺎرﻳﺦ »اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ« ﻷﺑﺮز‬ ‫اﻷﺳـﻤﺎء اﻤﺜﻘﻔﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ أﻣﺜﺎل‪» :‬أﻣﻦ اﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻲ«‪،‬‬ ‫و»ﺧـﺮ اﻟﺪﻳﻦ اﻟ ﱢﺰ ِرﻛﲇ«‪ ،‬و»ﻋﺒﺎس ﻣﺤﻤـﻮد اﻟﻌﻘﺎد«‪ ،‬و«ﻃﻪ‬ ‫ﺣﺴﻦ«‪ ،‬ﻻﺗﺮى ﰲ »ﻛﻮﻛﺐ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم« ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫واﻟﺼﺤﻒ‪ ،‬وﻻ ﰲ ﻛﻮاﻛﺐ أﺧﺮى ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺴـﻤﻮﻧﻪ »أوﺑﺮﻳﺘﺎت«‪:‬‬ ‫ﻏـﺮ ﺗﺄرﻳﺦ »ﺷـﻌﺒﻮي« ﺳـﺎذج‪ ،‬ﻳﺮﺗﻜﺰ ﻋﲆ ﺗﺼﻮﻳـﺮ »ﻧﺠﺪ‬ ‫ﺑـ»ﺟـﺎدل ﻣﺰﻳﻮﻧـﺔ«‪ ،‬ﻇﻠـﺖ ﺗﺘﺄﺑـﻰ ﻋﲆ ﻓﺮﺳـﺎن‬ ‫اﻟﻌَ ِﺬﻳﱠـﺔ«‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة وﺻﻨﺎدﻳﺪﻫﺎ »اﻤﺘﺴـﺪﱢﺣﻦ« ﻋﻨﺪ ﻗﺪﻣﻴﻬـﺎ! وﻓﺠﺄة‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺗﻤﺸـﻂ ﺷـﻌﺮﻫﺎ‪ :‬ﻤﺤﺖ »أﺑﺎ ﺗﺮﻛﻲ«‪ ،‬ﻓﺸﻬﻘﺖ ﺷﻬﻘﺔ‬ ‫»ﻧﻮال اﻟﺰﻏﺒﻲ« ﻟـ»واﺋﻞ ﻛﻔﻮري«‪» :‬إﻧﺘﺎ اﻟﲇ ﺑﺤﺒﻮ أﻧﺎ«!‬ ‫وﻻ ﺗﻘـﺎرن ﻫﺬه اﻟﺼﻮرة اﻟﺒﺎﺋﺴـﺔ ﻟﺮﻣﺰﻧـﺎ اﻷﻋﻈﻢ ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ‪» /‬أﺑﻲ اﻟﻄﻴـﺐ اﻟﻜﺬاذﻳﺒـﻲ« اﻟﺘﻲ ﻃﻠـﺐ »ﻧﺎﺑﻠﻴﻮن«‬ ‫ﺗﺮﺟﻤﺘﻬﺎ ﻟﻪ‪:‬‬ ‫و ََﻗ ْﻔ َ‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ﻟﻮاﻗـﻒ‬ ‫اﻤـﻮت ﺷـ ﱞﻚ‬ ‫ـﺖ وﻣـﺎ ﰲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟـﺮدى وﻫـﻮ ﻧﺎﺋِـ ُﻢ‬ ‫ﻛﺄﻧـﻚ ﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗَﻤُـ ﱡﺮ ﺑـﻚ اﻷﺑﻄـﺎ ُل َﻛ ْﻠﻤـﻰ َﻫ ِﺰﻳ َﻤ ً‬ ‫ـﺔ‬ ‫ووﺟﻬُ ـﻚ و ﱠ‬ ‫َﺿـﺎحٌ وﺛﻐـ ُﺮك ﺑﺎﺳـ ُﻢ !‬ ‫ﺑﻞ ﻗﺎرﻧﻬﺎ ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ »ﺑﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ« اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ »اﻟﺮﻣﺰ‬ ‫وﺷﻌﺒﻪ« ﰲ ﻋﻤﻮم ﺷﻌﺮه اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﻛﺄﻏﻨﻴﺔ »ﻃﻼل ﻣﺪاح«‪:‬‬ ‫اﻟﻠـﻪ اﻷول وﻋـﺰك ﻳـﺎ اﻟﻮﻃـﻦ ﺛﺎﻧـﻲ‬ ‫ﻻﻫـﻞ اﻟﺠﺰﻳـﺮة ﺳـﻼم وﻟﻠﻤﻠـﻚ ﻃﺎﻋـﺔ‬ ‫ﺣِ ﻨﱠـﺎ ﺟﻨـﻮد اﻟﺤـﺮس ﻟﻠﻘﺎﻳـﺪ اﻟﺒﺎﻧـﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻔﻪ ورﻣﺤـﻪ وﻛـﻒ اﻟﺸـﻴﺦ وذراﻋـﻪ!‬ ‫وﺿﻊ ﻣﻜﺎن »اﻟﻘﺎﻳﺪ اﻟﺒﺎﻧﻲ«‪» :‬ﺳـﻌﻮد«‪» ،‬ﻓﻴﺼﻞ«‪» ،‬ﺧﺎﻟﺪ«‪،‬‬ ‫ﱢ‬ ‫وﻻﺗﻐﺮ‬ ‫»ﻓﻬﺪ«‪» ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ«‪» ،‬ﺳـﻠﻄﺎن«‪» ،‬ﻧﺎﻳﻒ«‪» ،‬ﺳﻠﻤﺎن«‪،‬‬ ‫ﺷﻴﺌﺎً!!‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ »اﻟﺸـﻌﺒﻮﻳﺔ« ﻓﻠﻦ ﺗﺘﻮﻗـﻒ ﻋﻦ اﺑﺘـﺬال اﻟﺮﻣﺰ‬ ‫اﻷﻋﻈـﻢ‪ ،‬وﻫﺎﻫـﻲ »ﺗﻬﺎﻳﻂ« ﺑﺈﻃﻼق اﺳـﻤﻪ ﻋـﲆ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫»ﻣﺰاﻳﻦ اﻹﺑﻞ«!‬ ‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫رﻓﺤﺎء‪ ،‬ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺣﺎﺋﻞ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺄﺗﻮن ﻣﻦ ﻣﺪﻧﻬﻢ وﻗﺮاﻫﻢ‪ ،‬ﻳﺨﻴّﻤﻮن‪ ،‬ﻳﺘﺤﻠﻘﻮن‬ ‫ﺣـﻮل »اﻟﺸﺒـﺔ« اﻟﺪاﻓﺌﺔ‪ .‬ﻳﺬﺑﺤـﻮن وﻳﻄﺒﺨﻮن‬ ‫وﻳﺄﻛﻠـﻮن‪ .‬ﻳﻤﺮﺣﻮن ﺗﺤـﺖ اﻟﺸﻤـﺲ اﻟﺪاﻓﺌﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺒﺎدﻟـﻮن اﻷﺣﺎدﻳـﺚ‪ ،‬وﻳﺸﺎﻫـﺪون اﻟﺘﻠﻔﺎز‪.‬‬ ‫ﻳﻤﻀﻮن أوﻗﺎﺗﻬﻢ ﰲ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﺗﻤﺘ ّﺪ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﻜﺜﺒﺎن اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻔﱰش اﻟﺮﻣﺎل اﻟﺼﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻜﺎن اﻟﺨﺎﱄ ﻣﻦ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻦ ﻳﻘﻀﻮن أوﻃـﺎر »اﻟﻜﺸﺘـﺎت« اﻟﻘﺼﺮة‬ ‫ﻳﺮﺣﻠـﻮن‪ ،‬ﺷـﺎﻛﺮﻳﻦ اﻷرض اﻟﺘـﻲ اﺣﺘﻀﻨﺘﻬﻢ ﺑﺮﻣﻲ‬ ‫ﻣﺨﻠﻔﺎﺗﻬـﻢ وﻧﻔﺎﻳﺎﺗﻬـﻢ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑـﻼ إﺣﺴـﺎس ﺑﻴﺌـﻲ‬ ‫ﻣﺴﺆول‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا ﻫﻮ ﺣﺎل أﻏﻠﺐ اﻟﻨﺰه اﻟﱪّﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﻣﻘﺎول‬ ‫ﻧﻈﺎﻓـﺔ ﻣﺴﺆول ﻋﻦ »إﻫﻤﺎل« اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻻ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻧﻔﻮذﻫﺎ إﱃ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺧﺎرج ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﴩوع اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻜـﺬا ﺗﺪﻓـﻊ اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﻳـﺔ ﻓﺎﺗـﻮرة‬ ‫»ﻋﺸﺎﻗﻬـﺎ« اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻮﻟـﻮن إﻧﻬﻢ ﻳﺤﺒّﻮﻧﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪوﻧﻬـﺎ ـ ﻋﻤﻠﻴـﺎ ً ﻣﺮﻣـﻰ ﻟﻜﻞ ﳾء‪ ،‬ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﻧﻔﺎﻳـﺎت أوﻗﺎﺗﻬﻢ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪ .‬وﻫﻜـﺬا ﺗﺘﻜﺪّس اﻷﻛﻴﺎس‬ ‫اﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻜﻴـﺔ واﻟﻌﻠﺐ وﺳﺎﺋﺮ أﻧـﻮاع ﻣﺨﻠﻔﺎت اﻟﻄﻌﺎم‬ ‫واﻟﺴﻬﺮ و »اﻟﻮﻧﺎﺳﺔ« ﰲ ﻛ ّﻞ ﻣﻜﺎن ﺗﺼﻞ إﻟﻴﻪ ﺳﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺪﻓﻊ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ وﺧﻴﺎم »اﻟﻜﺸﺘﺎت«‪.‬‬

‫ﻣﺨﻠﻔﺎت ﻣﱰاﻛﻤﺔ ﻟﻠﻤﺘﻨﺰﻫﻦ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ(‬ ‫ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﺣﱰاﻣﻨﺎ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﺮوان اﻟﻔﺮوان(‬

‫ﻋﻤﺎل ﻧﻈﺎﻓﺔ ﻳﺠﻤﻌﻮن اﻟﻘﻤﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﺘﻨﺰه ﻣﺸﺎر اﻟﱪي )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ(‬

‫اﻻﺳﺘﻤﺘﺎع ﺑﺎﻟﻨﺰه ﻋﺎدة ﻣﺴﺘﻤﺮة‪ ..‬ﻓﻤﻦ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ؟ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ(‬

‫ﻳﱰﻛﻮن ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﻢ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ وﻳﻐﺎدرون )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻣﺴﺎﻋﺪاﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫ﻣﺨﻠﻔﺎت ﺗﺠﻤﻌﺖ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺠﻮﻳﺔ دون رﻓﻌﻬﺎ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻣﺴﺎﻋﺪاﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫اﻷﻃﻔﺎل ﻳﻤﺎرﺳﻮن ﻫﻮاﻳﺔ رﻛﻮب اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻣﺴﺎﻋﺪاﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻋﻤﺮﺍﻥﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﺁﻝ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ‬ ‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ‬ ‫ﺹ‪۲۲‬‬ ‫ﻛﻮﻣﻚ ﺹ‬ ‫ﻛﻮﻣﻚ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺬرت اﻷرﺻﺎد وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣـﻦ ﻧﺸﺎط رﻳﺎح‬ ‫ﺳﻄﺤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﺗﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪى اﻟﺮؤﻳﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫وﺣﺎﺋـﻞ واﻟﻘﺼﻴـﻢ وﺗﺸﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺪوادﻣـﻲ ووادي اﻟـﺪواﴎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻷرﺻـﺎد إن اﻟﺮﻳـﺎح‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬ ‫‪22‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪32‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬

‫ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘـﻰ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﻗﻌـﺖ ﺳﻤـﺎء ﻏﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫ﺟﺰﺋﻴـﺎ ً ﻏﺮب وﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﺘﺨﻠﻠﻬـﺎ ﺳﺤـﺐ رﻛﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻣﻤﻄـﺮة‪ ،‬وﺗﺘﻜـﻮن اﻟﺴﺤـﺐ‬ ‫اﻟﺮﻛﺎﻣﻴـﺔ ﻓـﱰة اﻟﻈﻬﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﺗﻔﻌـﺎت ﺟـﺎزان وﻋﺴـﺮ‬ ‫واﻟﺒﺎﺣﺔ واﻟﻄﺎﺋﻒ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬ ‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪15‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪37‬‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺪﺷﻴﻦ ﻣﺸﺮوﻋﺎت‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﺑـ»اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ«‬ ‫ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ‬

‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﺧﻠﻒ ﺑﻦ ﺟﻮﻳﱪ‬ ‫ّ‬ ‫دﺷـﻦ أﻣﺮ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ أﻣﺲ‪ ،‬إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮ ﻧـﺎدي اﻟﻀﺒﺎط ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﺮﻋﺮ ﻣﴩوﻋﺎت أﻣﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺠﺎوزت ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺣﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ إﻧﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎن اﻷﻣﻦ ﻣﺴﺘﻘﺮا‬

‫ﺗﻜﻮن ﺗﻠﻚ اﻤﴩوﻋﺎت ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﻮﺟﻮد‪ ،‬ﻣﺜﻤﻨﺎ ً دور ﺟﻬﻮد‬ ‫أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﻷﻣﻨﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وذﻛﺮ ﻟـ»اﻟﴩق« أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﻫﻮ ﺗﻔﻘﺪ ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮة اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻘﻄـﺎع اﻷﻣﻨﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻛﺪ أن ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺳﻮف ﻳﺘﻢ اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺸﺮوﻋﺎت‪:‬‬ ‫ﻣﺒﻨﻰ اﻷدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﺮﻋﺮ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻧﻄﻼق اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﻌﺮﻋﺮ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫و‪ 854‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺒﻨﻰ ﴍﻃﺔ رﻓﺤﺎء ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 19‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ و‪ 900‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺒﻨﻰ ﴍﻃﺔ ﻃﺮﻳﻒ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 19‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ و‪ 900‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻳﻮاﻓﻖ »ﻣﺒﺪﺋﻴﺎً« ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺮوع ﻧﻈﺎم ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻞ ‪ .‬وﻳُﺠﺮي ﺗﻌﺪﻳﻼت ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫واﻓﻖ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪﻫﺎ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﴩوع‬ ‫ﻧﻈﺎم ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻤﺒﺪأ‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗُﺴﺘﻜﻤﻞ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻼزﻣﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﻗﻴﺎم ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺈﺑﺮام ﻋﻘﺪ ﴍاﻛﺔ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻤﻬﻨﻲ‬ ‫ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﻌﻬﺪ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وﻏﺮﻫـﻢ‪ .‬وأوﺿﺢ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑﻦ ﻣﺤﻴﻲ اﻟﺪﻳﻦ ﺧﻮﺟﺔ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺎن ﻋﻘﺐ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬أن اﻤﺠ���ﺲ أﻛﺪ اﻫﺘﻤﺎم اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤـﻮروث اﻟﺤﻀـﺎري واﻟﺜﻘـﺎﰲ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ذﻟﻚ اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﺜـﻞ ﻫﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟـﺪول واﻤﺪن‪ ،‬وﻳﺼﻮر ﺟﺰءا ً ﻣﻬﻤـﺎ ً ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‬

‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﺎﻛﺴﺘﺎن‬ ‫واﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﺗﻔﻮﻳﺾ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧﻲ ‪-‬أو ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻨﻴﺒـﻪ‪ -‬ﺑﺎﻟﺘﺒﺎﺣﺚ ﻣـﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ ﰲ ﺷـﺄن ﻣـﴩوع‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑـﻦ ﺣﻜﻮﻣﺘـﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وﺑﺎﻛﺴـﺘﺎن ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠـﻮي‪ ،‬واﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ‬ ‫ﺿﻮء اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻤﺮﻓﻘـﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ اﻤﻮﻗﻌﺔ‬ ‫ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫وﺛﻘﺎﻓﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً ﺑﺎﻟـﺪور اﻟـﺬي ﺗﺆدﻳـﻪ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫اﻹﻧﺠـﺎز ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﱰاث اﻟﺨﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ورﺣﺐ اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻟﺪورة‬ ‫اﻟــ‪ 89‬ﻤﺠﻠـﺲ وزراء ﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻷﻗﻄـﺎر اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼـﺪرة ﻟﻠﻨﻔﻂ »أواﺑﻚ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘﺪت ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻤﻨﺎ ً دور اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون ﺑﻦ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﻨﺘﺠﺔ واﻤﺼﺪرة ﻟﻠﻨﻔﻂ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺴـﺒﻞ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﺻﻨﺎﻋﺎﺗﻬـﺎ اﻟﻨﻔﻄﻴـﺔ‪ ،‬وإﻗﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻤﴩوﻋﺎت اﻤﺸﱰﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأﺛﻨـﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺪرﺗﻬـﺎ أﻏﻠﺐ اﻟﺪول اﻷﻋﻀـﺎء ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫وأﻋﻠﻨـﺖ ﻓﻴﻬـﺎ إداﻧﺘﻬﺎ ﻗﺮارات ﺳـﻠﻄﺎت اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﺑﺒﻨـﺎء اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺪس‬ ‫واﻷراﴈ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ اﻤﺤﺘﻠـﺔ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻷﻣﻦ إﱃ اﻟﻮﻗﻮف ﺑﺤﺰم ﻤﻨﻊ ﺳﻠﻄﺎت اﻻﺣﺘﻼل ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻠﻚ اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻼم‬ ‫ﺑﺮﻣﺘﻬﺎ‪ .‬وأﺻﺪر اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﻤﻦ اﻷﻣﺮاء ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻣﺘﻌﺐ وﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬

‫ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات‬

‫ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﺣﻤﺮ‬ ‫أوﻻ ً ‪ -‬ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻔﻘﺮة )‪ (3‬ﻣﻦ اﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﺑﻘـﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء رﻗـﻢ )‪(213‬‬ ‫وﺗﺎرﻳﺦ ‪1432/7/11‬ﻫـ ﻟﺘﻜﻮن ﺑﺎﻟﻨﺺ اﻵﺗﻲ‪:‬‬ ‫»ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ‬ ‫اﻤﻘـﺪﱢم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻬـﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻳﺸـﻤﻞ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﻨﻘـﻞ اﻹﺳـﻌﺎﰲ ﺑﺠﻤﻴـﻊ أﻧﻮاﻋـﻪ‪ :‬اﻟـﱪي‬ ‫واﻟﺒﺤﺮي واﻟﺠﻮي‪ ،‬واﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﻠﻤـﺮﴇ واﻤﺼﺎﺑـﻦ ﰲ اﻟﺤﻮادث‬ ‫واﻟﻜﻮارث«‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﺎ ً ‪ -‬اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﺑﻦ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي وﺣﺮس اﻟﺤـﺪود ﰲ اﻤﻬﻤﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﻘـﺎذ واﻹﺳـﻌﺎف اﻟﺒﺤﺮي‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬

‫اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ اﻤﺘﻮاﻓـﺮة ﻟـﺪى اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺤﺮس اﻟﺤﺪود اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜﺎ ً ‪ -‬ﻗﻴﺎم ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﺑﺈﺑـﺮام ﻋﻘﺪ ﴍاﻛﺔ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻊ اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻤﻬﻨﻲ ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﻌﻬﺪ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺺ ﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ وﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻓﻘـﺎ ً ﻤﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻔﻘﺮة ‪ 7‬ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة ﻣـﺎ ورد ﰲ ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء رﻗﻢ )‪ (285‬وﺗﺎرﻳﺦ ‪1431/8/14‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وﺑﻤـﺎ ﻻ ﻳﺘﻌـﺎرض ﻣـﻊ أﺣـﻜﺎم ﻧﻈـﺎم اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫)واس (‬

‫ﺗﻌﻴﻴﻨﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋﲆ ﺗﻌﻴـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻴﺒﺎن ﻋﻀـﻮا ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻀﻤـﺎن اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﺘﻌﺎوﻧـﻲ ‪-‬ﻣﻤﺜﻼً‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ -‬ﻹﻛﻤﺎل‬ ‫ﻣﺪة اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺜﻼث اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻗـﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء رﻗﻢ )‪(347‬‬ ‫وﺗﺎرﻳـﺦ ‪1431/11/3‬ﻫـ‪ ،‬ﻛﻤﺎ واﻓﻖ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻴﻴﻨـﺎت ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺘـﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‬ ‫ﻋﴩة واﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﲆ اﻟﻨﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ ﺗﻌﻴﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ آل ﺳﻌﻮد ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم إدارة اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ‬

‫واﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻗﻴﺎم اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﺑﺎﻟﺘﺒﺎﺣﺚ‬ ‫ﻟﻌﻘﺪ اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻟﻠﺘﺸـﺠﻴﻊ واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎرات ﻣﻊ‬ ‫اﻷرﺟـﻮاي‪ ،‬وأﻟﺒﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬وﺑﻠﻐﺎرﻳﺎ‪ ،‬وﺟﻮرﺟﻴـﺎ‪ ،‬وﻣﻘﺪوﻧﻴﺎ‪ ،‬وﻣﺎﻟﻄﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﺮوﻳﺞ‪ ،‬واﻟﱪﺗﻐﺎل‪ ،‬وﺳـﻠﻮﻓﻴﻨﻴﺎ‪ ،‬وﻛﺮواﺗﻴﺎ‪ ،‬وﻃﺎﺟﺎﻛﺴـﺘﺎن‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻛﻤﺎﻧﺴـﺘﺎن‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺿﻮء اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻤﺮﻓﻘـﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮار‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﺛﻢ اﻟﺮﻓﻊ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴﻪ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺤﺴﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ‬ ‫ﻗـﺮر اﻤﺠﻠـﺲ اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺠﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ )‪1433 / 1432‬ﻫـ(‪.‬‬

‫اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩة ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ ﻏـﺎزي ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫دﻳﺮي ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻋﴩة ﰲ ﻫﻴﺌﺔ اﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ ﺗﻌﻴﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﺴـﻴﻄﺮ ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴﺘﺸﺎر ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋـﴩة ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ ﺗﻌﻴـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺪﻋﻴﻠﺞ ﻋـﲆ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺎﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻋﴩة ﰲ‬ ‫وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻀﻮ ﻳﻌﺎرض ﺗﻮﺻﻴﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﺴﺎواة ﻣﻮﻇﻔﻲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﺑﻨﻈﺮاﺋﻬﻢ ﻓﻲ »اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء«‬

‫»اﻟﺸﻮرى« ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻣﻦ دراﺳﺔ ﻣﺸﺮوع ﻟﺘﻮﺛﻴﻖ اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻴﺎ ‪ .‬وأﻋﻀﺎء ﻳﺘﺤﻔّﻈﻮن ﻋﻠﻰ ﺗﺸﻬﻴﺮ ا‪¥‬ﻋﻼم ﺑﺸﺨﺼﻴﺎت ﻗﺒﻞ ﺻﺪور اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺤﻔﻆ ﻋـﺪد ﻣﻦ أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺪاوﻻﺗﻬﻢ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ أﻣﺲ ﻋﲆ ﻣﴩوع‬ ‫ﻧﻈـﺎ ٍم ﻣﻘﱰح ﻟﺘﻮﺛﻴـﻖ وﻣﻌﺎدﻟﺔ اﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺑﻌﺾ اﻷﺳﻤﺎء‬ ‫ﻟﻠﺘﺸـﻬﺮ ﻋﱪ ﻗﻨﻮات اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﻳﺴـﺒﻖ اﻧﺘﻬﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﻣﻦ دراﺳﺔ ﻣﺴﻮدة ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم‪ .‬وﺣﻔﻠﺖ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻋُ ﻘﺪت ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﻗﺸـﺎت ﺳـﺎﺧﻨﺔ ﺣﻮل‬ ‫اﻤﻘﱰح اﻟﺬي ﻗﺪﻣﻪ ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺮوﻳـﲇ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن ﻣﴩوع ﻧﻈـﺎم ﺗﻮﺛﻴـﻖ وﻣﻌﺎدﻟﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻌﻠﻴـﺎ اﻟـﺬي درﺳـﺘﻪ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ وأﻳّﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻜﻮن ﻣﴩوع اﻟﻨﻈﺎم اﻤﻘﱰح ﻣﻦ ‪ 19‬ﻣﺎدة‬ ‫ﺗﺴﻌﻰ ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ واﻟﺤﺪ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫وﻣﻦ ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺣﻤﻠﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺳﻮاء‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻋﺎﻣﺔ أو ﺧﺎﺻﺔ أو أﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬أو ﺧﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫أو ذات ﻧﻔـﻊ ﻋـﺎم‪ ،‬ﺑﻘﺼﺪ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻔـﺮد واﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻗﺪ ﻳﻘﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ وأﴐار ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻌﺪم‬ ‫ﺟﻮدة اﻟﺸﻬﺎدات اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎم ﻣـﺎدة ﺗﺨﺘﺺ‬

‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ وﻃﻨـﻲ ﻤﻌﺎدﻟﺔ وﺗﻮﺛﻴﻖ اﻟﺸـﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ذي ﺻﻔﺔ وﺷﺨﺼﻴﺔ اﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ ورﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻋﻀـﺎء ّ‬ ‫ﺗﺤﻔﻈﻬـﻢ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺘﺸـﻬﺮ اﻟـﺬي ﻃـﺎل ﺑﻌﺾ اﻷﺳـﻤﺎء ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻗﺒﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ وﺻـﺪور اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬وﻗﺎﻟﻮا إن ﻫﻨﺎك ﺗﻨﺎﻗﻀﺎ ً ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺑﻨﻮد اﻟﻨﻈﺎم ﻣﺜﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺣﺎﻣﻞ اﻟﺸـﻬﺎدة اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎدﻟﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻷﻋﻀـﺎء ﺧﻼل ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﺑﴬورة اﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻦ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺸﻬﺎدات ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻌﺎدﻟﺔ وﺣﻤﻠﺔ اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ واﻤﺰورة‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫آﺧـﺮون ﻋـﲆ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ أﺧﺮﺟﺖ ﻣـﴩوع اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺪﻓﻪ وﻋﻦ اﻤﻄﻠـﻮب‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن اﻤﴩوع اﻤﻘﺪم‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻬﺪف إﱃ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺸﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻮﻫﻤﻴـﺔ واﻤﺰورة‪ .‬وﻗﺮر اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎﺋﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﴩوع اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻨﺢ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓﺮﺻﺔ ﻹﺑﺪاء‬ ‫وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﺗﺠﺎه اﻵراء واﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﺘﻲ أﺛﺮت‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺗﻘـﺪم ﺗﺼﻮّرﻫـﺎ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ وﺗﻮﺻﻴﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﺳـﺘﻤﻊ اﻤﺠﻠـﺲ إﱃ وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺄن‬ ‫ﻣﻠﺤﻮﻇـﺎت اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬـﻢ ﺗﺠـﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﱄ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى أﻣﺲ‬ ‫‪1432/1431‬ﻫـ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻛﺪ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫أن ﺗﻄـﻮر ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌـﺎم ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ ذات اﻟﺼﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﺸﺎﻃﻪ‪.‬‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﻧﺎﻗﺸﻬﺎ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﺳـﺘﻤﻊ إﱃ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫واﻻﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﺑﺸـﺄن ﻣﻠﺤﻮﻇﺎت‬ ‫اﻷﻋﻀـﺎء وآراﺋﻬـﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻠﺨﻄﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻼﺗﺼـﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت »اﻟﺘﺤﻮل‬

‫•‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﱃ ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت«‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺘﺰوﻳﺪ اﻟﻮزارة ﺑﻘﻴﺎس ﻗﻴﻢ اﻤﺆﴍات‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺘﺰام اﻟﺪﻗﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺨﻄﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪.‬‬ ‫ﻧﺎﻗـﺶ ﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻹدارة واﻤـﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳـﺔ ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻟﻠﻌﺎم اﻤـﺎﱄ ‪1433/1432‬ﻫـ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ إﻧﻪ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﻘﺪ ﻇﻬﺮ ﻟﻠﺠﻨﺔ وﺟﻮد‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺘﻲ ﻟـﻢ ﻳﺒـﺪأ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬

‫•‬

‫وﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﺘﻮﻗﻒ‪ ،‬وﺗﺮﻛـﺰت ﻣﱪرات ﺗﻌﺜﺮ وﺗﻮﻗﻒ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﴩوﻋﺎت ﺣﺴـﺐ إﻓﺎدة اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻋﺪم ﺗﺴـﻠﻢ اﻤﺮاﻓـﻖ ﺗﻠﻚ اﻤﴩوﻋـﺎت‪ ،‬وﺿﻌﻒ‬ ‫اﻤﻘﺎوﻟﻦ وﻋﺪم أﻫﻠﻴﺘﻬﻢ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوﻋﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع ﻣـﻮاد اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ ﻋﲆ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺗﻘﺎم ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻤﻘﱰﺣﺔ‪ ،‬ورأت اﻟﻠﺠﻨﺔ أن‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺗﴪب اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫إﱃ ﺟﻬﺎت أﺧـﺮى ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ أي ﻣﺰﻳﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻤﺮاﻗﺒﻴﻬﺎ وﻣﺤﻘﻘﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﺗﻔـﻖ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻋﻀﺎء ﻋﲆ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺪاﺧﻼً‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻼﺣﻴـﺎت ﺑﻦ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﴩوﻋﺎت‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺪراﺳـﺔ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﺣﻴﺪ اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫واﻟﺨـﺮوج ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪ .‬وﺗﺤﻔـﻆ أﺣﺪ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮﺻﻴـﺔ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﻤﺴـﺎواة ﻣﻮﻇﻔـﻲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺑﻨﻈﺮاﺋﻬـﻢ ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻤﻨﺎﻗﺸـﺎت واﻓﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨـﺢ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﻌﺮض وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻤﻼﺣﻈﺎت واﻵراء‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫اﺳـﺘﻤﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى إﱃ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‬

‫•‬

‫وﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث‪ ،‬ورأت اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻧﻪ ورﻏﻢ اﻹﻧﺠﺎزت‬ ‫اﻟﻌﺪﻳـﺪة اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﺘﻬـﺎ اﻤﺆﺳﺴـﺔ إﻻ أن اﻤﻌﺎﻧﺎة‬ ‫ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻣﻮﻋﺪ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﻗﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻤﻬﻢ‬ ‫دﻋﻢ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫أﴎة‬ ‫اﻟﺨﺎص ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻤﺮﴇ اﻤﺰﻣﻨـﻦ ﻟﺘﻮﻓﺮ ّ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ ودﻋـﻢ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺰﻳﺎرات اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻤﻨﺎﻗﺸـﺎت واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻣﻨـﺢ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﻌـﺮض وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﺗﺠـﺎه اﻤﻼﺣﻈﺎت‬ ‫واﻵراء‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﻗـﺶ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸـﺆون اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻮزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻤـﺎﱄ ‪1432/1431‬ﻫـ‪ ،‬ورأت‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺣﻘﻘﺖ ﺧﻄﻮات ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت ﺗﺮﻛﺰت‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻣﺜﻞ ﺻﻨﺎﻋﺎت اﻟﻐﺬاء‬ ‫واﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر‬ ‫أن ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻴﺰة ﻧﺴـﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺒﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑـﴬورة اﻹﴎاع ﰲ إﺧﺮاج ﻧﻈـﺎم اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ ﻣﻨـﺢ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻟﺪراﺳﺔ وﺑﺤﺚ اﻵراء واﻟﻨﻘﺎﺷﺎت‪.‬‬ ‫واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﻣـﴩوع اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺟﺎﻣﺒﻴﺎ ﰲ ﻣﺠﺎل ﺧﺪﻣﺎت اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺠﻮي‪.‬‬

‫•‬

‫•‬


‫اﻟﻤﻬﺮﺑﺔ ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﻐﺸﻮﺷﺔ‬ ‫اﻟﺒﻼﻟﻲ‪ :‬أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٪ ٨٠‬ﻣﻦ اﻟﻤﺨﺪرات‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫اﻟﴩﻳﻒ ﻳﴩح ﻟﻠﻮﻓﺪ ﺑﻌﺾ إﻧﺠﺎزات اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات )اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺸﻒ رﺋﻴﺲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ »ﺑﺸﺎﺋﺮ اﻟﺨﺮ« ﻟﻌﻼج‬ ‫ﻣﺪﻣﻨﻲ اﻤﺨﺪرات وﺗﺄﻫﻴﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﺒﻼﱄ‪ ،‬أن‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ ٪ 80‬ﻣﻦ اﻤﺨﺪرات اﻤﻬﺮﺑﺔ ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﻣﻐﺸﻮﺷﺔ‪ ،‬أﻏﻠﺒﻬـﺎ ﻳﺨﻠﻂ ﺑﻬﺎ ﻣﻮاد ﺿـﺎرة أﺑﺮزﻫﺎ‬ ‫اﻟﺰرﻧﻴﺦ وﺳﻢ اﻟﻔﺮان وﺑـﺮادة اﻟﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن‬ ‫‪ %50‬ﻣـﻦ اﻤﺨﺪرات اﻤﻬﺮﺑﺔ ﻟﻠﻮﻃـﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺐ‬

‫دول ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد اﻟﺒﻼﱄ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات أﻣﺲ‪ ،‬ﻋـﲆ رأس وﻓﺪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻄـﻮر اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸﻬﺪه ﻗﻄﺎع ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨـﺪرات ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻹﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ واﻟﴬﺑﺎت اﻻﺳﺘﺒﺎﻗﻴﺔ ﻟﻌﺼﺎﺑﺎت اﻟﴩ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون اﻟﻮﺛﻴﻖ ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻜﻮﻳﺖ ﰲ ﻣﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫ﻫﺬه اﻵﻓﺔ اﻟﺨﻄﺮة‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻃﻠـﻊ اﻟﻮﻓـﺪ ﻋﲆ ﺳـﺮ ﻋﻤـﻞ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻘﻴﺎدة‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫واﻟﺴﻴﻄﺮة واﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺷﺎﻫﺪوا ﺧﻄﻮط ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺘﺎﺋﺞ اﻷﺑﺤﺎث اﻤﺨﱪﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤـﺎث اﻤﺨﱪﻳﺔ وﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﺴﻼﺋـﻒ ﺑﺎﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻌﻴﻨـﺎت اﻤﻀﺒﻮﻃﺎت ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻤﺨﺪرات‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﺸﻤﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧﺎت وﺗﺮاﻛﻴﺐ ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬وآﺛﺎرﻫﺎ وأﴐارﻫﺎ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻋﲆ اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺎل ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬إن اﻟﻮﻓـﺪ اﻟﺰاﺋﺮ‬

‫اﻃﻠـﻊ ﻋـﲆ اﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﺨﻄـﻂ اﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻮم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات ﰲ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺸﺒـﺎب واﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫واﻷﴎ واﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﴩﻳﻒ ﻟـ »اﻟـﴩق« أﻧﻪ ﺗﻢ ﻃﺮح ﻣﻘﱰح‬ ‫ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﻣﻊ اﻟﻮﻓﺪ اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻳُﻌﻨـﻰ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫وﻗﺎﺋﻲ ﺧﻠﻴﺠـﻲ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات‪ ،‬وﻗﺎل » ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﺒﻠﻮر‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة ﺳﻴﺘﻢ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﺣﺴﺐ اﻹﺟﺮاءات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺎدة دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ووزراء اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ«‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺪﺷﻦ اﻟﺪﺑﺎﺑﺔ »م ‪ ١‬أ ‪ ٢‬س« اﻟﻤﻄﻮرة ﺑﺄﻳﺪي ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬ ‫ﻗﺎل ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ ﺳﻠﻄـﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إن‬ ‫ﻗﻴـﺎدات اﻟﺠﻴـﻮش اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﺗﻮﱄ أﻫﻤﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﻷﻓـﺮاد اﻟﻘـﻮات اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻬﺎﻣﻬـﺎ اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣﻬـﺎرات ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﺪﻗـﺔ واﻟﴪﻋﺔ ﰲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣـﻊ ﴐورة ﻧﺠﺎح اﻤﻬﺎم‬ ‫واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺄﻗـﻞ اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ اﻤﺎدﻳﺔ واﻟﺒﴩﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻣﺴﺮة اﻟﻘـﻮات اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘـﻮات اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﻮاﺻﻞ ﺑﺨﻄـﻰ واﺛﻘﺔ‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ »إن‬ ‫اﻟﺘﻤﺎرﻳـﻦ اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ اﻤﺸﱰﻛـﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺗﺮﻓـﺎ ً إﻧﻤﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺿﻤـﻦ إﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﻘـﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻊ ﻗﻮات اﻟﺪول اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ واﻟﺼﺪﻳﻘﺔ ﻟﺘﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺨـﱪات«‪ .‬وﻛـﺎن ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﻗـﺪ زار ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ إﻃﺎر ﺟﻮﻟﺔ ﺗﻔﻘﺪﻳﺔ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ ﻟﻌـﺪد ﻣﻦ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎم ﺑﺘﺪﺷـﻦ دﺑﺎﺑـﺔ »م ‪ 1‬أ ‪ 2‬س« اﻤﻄـﻮرة ﺑﺄﻳﺪي‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳـﺔ‪ .‬وﻛـﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟـﻪ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻘﻴـﺎدة ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻟﱪﻳﺔ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﻠﻮاء اﻟﺮﻛﻦ ﻋﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﻮاض اﻟﺸﻠﻮي وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﺿﺒﺎط ﻗﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫وزار ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﻟﻮاء اﻟﻘـﻮات اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ واﻟﺴﺘﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛـﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻗﺎﺋﺪ وﺣﺪات‬ ‫اﻤﻈﻠﻴﻦ واﻟﻘﻮات اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻠﻮاء‬ ‫اﻟﺮﻛﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺗﺮﻛـﻲ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻋﺪد ﻣﻦ ﺿﺒﺎط‬ ‫اﻟﻠﻮاء ‪ .‬وﻧﻘﻞ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع ﺗﺤﻴﺎت وﺗﻘﺪﻳﺮ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻟﻜﻞ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﺮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻋﻦ ﻓﺨﺮه ﺑﺠﻤﻴﻊ اﻟﻘﻮات‪ ،‬وﻗﺎل إن ﺗﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻧﻤﺮ ‪ 2‬اﻟﺬي اﺧﺘﺘﻢ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻋﲆ اﻷراﴈ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺣﻘﻖ‬ ‫ﺑﻌـﺪا ً ﻗﻮﻳﺎً‪ ،‬وﺻﺪى إﻋﻼﻣﻴﺎ ً وﴎﻧـﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻗﺮأت ﻋﻨﻪ‬ ‫أوﻻ ً ﺑﺄول ﻗﺒﻞ أن ﺗﺄﺗﻴﻨﻲ اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﺗﻤﺮﻳﻦ ﻧﻤﺮ ‪ 2‬ﻛـﺎن اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺎ وﺑﻜﻞ‬ ‫اﻤﻘﺎﻳﻴﺲ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻧُﻔﺬ ﻋﲆ ﺗﻀﺎرﻳﺲ وﻋـﺮة ﰲ ﺟﺰﻳﺮة‬ ‫ﻛﻮرﺳﻴﻜـﺎ‪ ،‬أﺧﻀﻌﺘـﻢ ﺧﻼﻟـﻪ ﻟﻈﺮوف ﺻﻌﺒـﺔ‪ ،‬أﻧﺘﻢ‬ ‫وﻣﻌﺪاﺗﻜـﻢ‪ ،‬اﺟﺘﺰﺗﻤﻮﻫﺎ ﺑﻨﺠﺎح‪» ،‬وﻛـﻢ ﻛﺎن ﺑﻮدي أن‬ ‫أﺣـﴬ ﻫﺬا اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻷﺷﺎﻫﺪ ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻜﻢ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻷﺻﺪﻗﺎء ﰲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻔﺮﻧﴘ إﻻ أن ﻇﺮوﻓﺎ ً ﺧﺎرﺟﺔ ﻋﻦ‬ ‫إرادﺗﻲ ﺣﺎﻟﺖ دون ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻣﺴـﺮة اﻟﻘـﻮات اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﱪﻳـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﺗﺘﻮاﺻـﻞ ﺑﺨﻄـﻰ واﺛﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺬﻫﺎب ﻟﻠـﺪول اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻠﻨﺰﻫﺔ‬

‫وا ﻻﺳﺘﺠﻤـﺎ م ‪،‬‬ ‫إﻧﻤـﺎ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛـﺔ‬ ‫ورﻓـﻊ اﻟﻘـﺪرات‬ ‫وﺗﺒـﺎدل اﻟﺨﱪات‬ ‫ﺑﻴﻨﻜـﻢ وﺑـﻦ‬ ‫أﺻﺪﻗﺎﺋﻜﻢ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻟﻬﻢ اﻟﻬﺪف ذاﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﺬا ﻓﺈن اﻟﺘﻤﺎرﻳﻦ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺮﻋﻲ اﻟﻌﺮض اﻟﻌﺴﻜﺮي ﰲ ﺣﻀﻮر اﻣﺮ ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﺗﺮﻓـﺎ ً‬ ‫إﻧﻤـﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤـﻦ إﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﻘـﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛـﺔ ﻣـﻊ ﻗـﻮات اﻟـﺪول اﻟﺸﻘﻴﻘـﺔ‬ ‫واﻟﺼﺪﻳﻘـﺔ ﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺨـﱪات‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﺒـﻖ أن َ‬ ‫ﻃﺒ َﱠﻘ ْﺖ‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻤﺴﻠﺤـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ وﻋـﲆ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أﻓﺮﻋﻬﺎ‬ ‫ﺗﻤﺎرﻳﻦ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ ﰲ اﻷردن‪،‬‬ ‫وﻣـﴫ‪ ،‬واﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬واﻟﺒﺎﻛﺴﺘـﺎن‪ ،‬واﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وﻓﺮﻧﺴـﺎ‪ ،‬وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﻻﻛﺘﺴـﺎب اﻤﺰﻳـﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬـﺎرات ﻟﻘﻮاﺗﻨﺎ اﻤﺴﻠﺤﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أﺳﻬﻤﺖ ﰲ إﺛﺮاء‬ ‫اﻟﻄﺮف اﻤﻘﺎﺑﻞ ﺑﺨﱪاﺗﻬﺎ أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫وﻧـﻮه إﱃ ﻛـﻞ ﻣَـ ْﻦ ﺳﺎﻫـﻢ ﺑﺠﻬـﺪه ووﻗ���ـﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻟﻬـﺬه اﻤﺸﺎرﻛـﺔ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷرﻛﺎن اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ وﻗﺎﺋﺪ‬ ‫وﺣﺪات اﻤﻈﻠﻴﻦ وﻗﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﻓﺮاد واﻟﺪﺑﺎﺑﺎت ﺧﻼل ﻓﻘﺮات اﻟﻌﺮض اﻟﻌﺴﻜﺮي‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ« ﺗﺴﺘﻔﺴﺮ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ وإدارﻳﺔ ﻓﻲ »اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ«‬ ‫ﺑﻌﻨﻴﺰة‪ ..‬وﻋﻀﻮ ﻳﺘﻬﻢ رﺋﻴﺴﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﺎﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺑﺎﻟﻤﺮاوﻏﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫اﺣﺘﺪﻣـﺖ ﺣـﺪة اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑـﻖ ﻤﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴـﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻤـﻮر ﰲ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺪﺧﻴـﻞ وأﻋﻀـﺎء‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﻦ ﺑﺴﺒـﺐ أزﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎوزات اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻫـﺬا وﻋﻠﻤـﺖ« اﻟـﴩق« أن‬ ‫ﻫﻴﺌـﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴﺎد ﺑـﺪأت ﻓﻌﻠﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﻔﺴﺎر ﻋﻤﺎ ﻳـﺪور ﺑﺎﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة‪ ،‬وإﻧﻬـﺎ ﺑﺼﺪد إرﺳـﺎل ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻋﻠﻤﺖ« اﻟـﴩق« أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺷﺨﺼﻴـﺎت ﺗﺠـﺮي ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﺣﺜﻴﺜﺔ ﻟﻺﺻﻼح ﺑـﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة اﻟﺤﺎﱄ وﺑـﻦ رﺋﻴﺴﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺪﺧﻴﻞ ﻻﺣﺘـﻮاء اﻷزﻣﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺛﺎرت ﺑﺴﺒﺐ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن اﻟﺪﺧﻴـﻞ ﻗﺪ ﻛﺸـﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺠـﺎوزات ﻣﺎﻟﻴـﺔ وإدارﻳـﺔ ﺗﺘﻌﻠـﻖ‬ ‫ﺑـﺄداء ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗﻬﺎ اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺠﻄﻴﲇ‬ ‫أﻛـﺪ أن أﻋﻀـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻃﺎﻟﺒـﻮا‬

‫اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﻄﻴﲇ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫اﻟﺪﺧﻴﻞ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 200‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺳﺒﻖ‬ ‫أن أﺧﺬﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻟﺴﺪ ﻋﺠﺰ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺔ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺘﻤﻮر ﻟﻌﺎم ‪1430‬‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ اﻤﴩف ﻋـﲆ اﻤﻬﺮﺟﺎن رﻏﻢ أن‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﺗﻌﻬﺪ ﺑﺈرﺟﺎﻋﻬﺎ وﻟﻢ ﻳﻒ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ أن اﻟﺪﺧﻴﻞ ﺳﺒﻖ وﺣﺎول‬ ‫إﻗﺮاض ﻣﺒﻠﻎ ‪ 250‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻣﻦ ﻣﺎل‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻤـﻮر ﺑﺎﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌـﺪ أﺣـﺪ ﻣﺆﺳﺴﻴﻬـﺎ وﺗـﻢ‬ ‫اﻻﻋﱰاض ﻋﻠﻴﻪ ﻣـﻦ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﻨﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳﺤـﴬ أي‬

‫اﺟﺘﻤﺎع ﻤﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺤـﺖ رﺋﺎﺳﺘـﻪ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺤﴬ‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗـﻊ وﻛـﺎن‬ ‫وﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي آﻧـﺬاك اﻤﺘﴫف‬ ‫اﻟﻮﺣﻴـﺪ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﻫـﺬا اﻟﺘﺠﺎوز‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪﺧﻴـﻞ ﺳﺒﻘﻪ ﺗـﴫف ﻣﻨﻔﺮد‬ ‫ﺑﻤﻮاﻓﻘﺘـﻪ ﻷﺣـﺪ اﻤﺴﺘﺄﺟﺮﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫أﻗﺎرﺑﻪ ﺑﺴﻮق اﻟﺨﻀﺎر ﻋﺎم ‪1429‬ﻫـ‬ ‫ﺑﺘﺄﺟـﺮ ﴏاﻓـﺔ ﺑﻨـﻚ دون ﻣﻮاﻓﻘـﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪.‬‬ ‫ورﻓـﺾ اﺗﻬﺎﻣـﺎت اﻟﺪﺧﻴـﻞ‬ ‫ﺑـﺄن اﻷﻋﻀـﺎء اﻟﺤﺎﻟﻴـﻦ أﴐورا‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺎﻫﻤـﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻮزﻳﻊ‬

‫اﻷرﺑـﺎح ﻋﺎم ‪ 1431‬ﺑﻮاﻗـﻊ ‪ 11‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﻠﺴﻬـﻢ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﻌﺎدل ‪ %12‬ﻣـﻦ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻬـﻢ‪ ،‬وﰲ ﻋـﺎم ‪1432‬ﻫــ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 14‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﺴﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﻌﺎدل ‪ %27‬ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘـﻪ‪ ،‬وﺳﺘﻮزع ﻫـﺬه اﻟﺴﻨﺔ أرﺑﺎح‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ رﻏﻢ أن ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺴﻬﻢ ﺧﻤﺴﻮن‬ ‫رﻳﺎﻻ ً ﻓﻘﻂ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻣﺎ أﺷﺎر إﻟﻴـﻪ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷﻜـﻮى رﺳﻤﻴﺔ ﻤﺤﺎﻓـﻆ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫ﻓﻬـﺪ ﺣﻤـﺪ اﻟﺴﻠﻴﻢ ﺑﺸـﺄن ﺗﺠﺎوزات‬ ‫ﻋﺪﻳﺪة وﺗﺠﺎوزات ﻣﺜﺒﺘﺔ ﺑﺸﺄن اﻹﻋﺎﻧﺔ‬ ‫ﻓﻘـﻂ وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺗﻮزﻳﻊ إﻋﺎﻧـﺔ ﻣﻜﺎﻓﺄة‬ ‫ﻤﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﻣـﻦ وزارة اﻟﺸـﺆون‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻷﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﻈﺎم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ان ﻗﺮار ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤـﺆرخ ﰲ ‪1433-10-15‬ﻫــ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ادﻋـﺎه ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻋﻨﻴﺰة ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﻤﻴﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺎوزات ﻣﺎﻟﻴـﺔ وإدارﻳﺔ اﺗﻀﺢ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺸﻜﻠﺔ أن اﻟﺸﻜﻮى وﻣﺎ ﻧﺼﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻻﺗﻌﱪ ﻋﻦ واﻗـﻊ وﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﺨﻄﺎب ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﺗﺎرﻳـﺦ ‪ 3‬ﻣـﻦ ذي اﻟﻘﻌﺪة‬ ‫‪1433‬ﻫــ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴﺎﺑـﻖ ﻳﻮﺳـﻒ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺪﺧﻴـﻞ أﻧـﻪ دﻓـﻊ ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 200‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺑـﻪ اﻟﺸﺨﴢ ﻤﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﻋﻨﻴـﺰة اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﺴﺎﻋـﺪ اﻟﺴﻠﻴﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻗﺎم ﺑﺈﻳﺪاﻋﻪ ﻣﻘﺪﻣﺎ ً ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺨﺪم اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻷرﺑـﺎح‪ ،‬ﻗـﺎل »ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺮﺟﻮع إﱃ ﺳﻮق اﻟﺨﻀﺎر ﻟﻠﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﻘـﺪ ﺗﺸﻐﻴـﻞ اﻟﺴـﻮق ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ واﻤﺰارﻋـﻦ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً‬ ‫أﻧـﻪ ﻋـﲆ ﻣﻮﻋﺪ ﺻﺒـﺎح اﻟﺴﺒـﺖ ﻣﻊ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻳﻮﺳﻒ‬ ‫اﻟﻌﺜﻴﻤﻦ‪ ،‬وأﻧـﻪ ﺳﻴﺘﻘﺪم ﺑﻄﻠﺐ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮزارة‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ ‪ ٢٥٢٣‬ﻓﺮد ًا ﻓﻲ أﻣﻦ اﻟﻤﻨﺸﺂت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻـﺪر ﻗﺮار ﻗﺎﺋﺪ ﻗﻮات أﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻠﻮاء رﻛﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺎﺟﺪ‬ ‫ﺑﱰﻗﻴـﺔ ‪ 2523‬ﻓﺮداً‪ ،‬وﺑﺎرك اﻤﺎﺟﺪ ﻟﻸﻓـﺮاد اﻤﺸﻤﻮﻟﻦ ﺑﺎﻟﱰﻗﻴﺔ وﺣﺜﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﻔﺎﻧﻲ ﰲ أداء واﺟﺒﺎﺗﻬﻢ‪ .‬وﺟﺎءت اﻟﱰﻗﻴﺎت ﻛﺎﻟﺘﺎﱄ ‪ 63 :‬ﻓﺮدا ً ﻣﻦ‬ ‫رﺗﺒﺔ رﻗﻴﺐ أول إﱃ رﺋﻴﺲ رﻗﺒﺎء‪ ،‬و‪ 349‬ﻓﺮدا ً ﻣﻦ رﻗﻴﺐ إﱃ رﻗﻴﺐ أول ‪،‬‬ ‫‪ 509‬أﻓﺮاد ﻣﻦ رﺗﺒﺔ ﻋﺮﻳﻒ إﱃ وﻛﻴﻞ رﻗﻴﺐ‪ 183 ،‬ﻓﺮدا ً ﻣﻦ رﺗﺒﺔ ﺟﻨﺪي‬ ‫أول إﱃ ﻋﺮﻳﻒ ‪ ،‬و‪ 1056‬ﻓﺮدا ً ﻣﻦ رﺗﺒﺔ ﺟﻨﺪي إﱃ ﺟﻨﺪي أول ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬اﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬

‫اﻟﻌﺒﻴﺪي ﻟـ |‪ :‬ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻋﺮاﻗﻲ ﺳﻌﻮدي ﻻﻓﺘﺘﺎح ﻣﻨﻔﺬ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻧﺎﴏ ﺧﻠﻴﻒ‬ ‫أوﺿﺢ اﻤـﴩف ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻴـﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻔـﺎرة اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرﻣﻌـﺪ اﻟﻌﺒﻴـﺪي أﻧـﻪ‬ ‫ﺟـﺎر اﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ اﺳﺘﻜﻤـﺎل‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻤﺴﺎﻧـﺪة »ﻣﻮﻇﻔـﻲ‬ ‫ﺟﻤـﺎرك وﺟـﻮازات وﻣﻌـﺪات‬ ‫ﺟﻤﺮﻛﻴﺔ« ﻟﻠﻤﻨﻔﺬ اﻟﺤﺪودي اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻤﻨﻔﺬ ﺟﺪﻳﺪة ﻋﺮﻋﺮ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻻﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ‪ .‬وﺷـﺎر اﻟﻌﺒﻴﺪي‬ ‫ﰲ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟـ«اﻟﴩق« أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻨﺴﻴﻘﺎ ﻋـﺎﱄ اﻤﺴﺘﻮى ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ واﻟﺴﻌـﻮدي ﻣﻤﺜـﻼ ﰲ‬

‫د‪ .‬ﻣﻌﺪ اﻟﻌﺒﻴﺪي‬ ‫اﻟﺠﻤـﺎرك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﻏﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﻓﺘـﺢ ﻣﻨﻔﺬ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻓﺘﺢ اﻤﻨﻔﺬ‬

‫ﺳﻴﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻨﺸﻴـﻂ اﻟﺘﺠﺎرة وﺧﻠﻖ‬ ‫ﻓـﺮص ﻟﻠﺠﺎﻧﺒـﻦ‪ .‬وﺗﻮﻗـﻊ ﻋﺒﻴـﺪي‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺠﻬﻴـﺰات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﻌﺎﻫـﺪة ﺗﺒـﺎدل اﻟﺴﺠﻨـﺎء‬ ‫اﻤﻮﻗﻌـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒـﻦ ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫أﺧﺮى ﺑـﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﺟﻤﺮك ﻣﻨﻔﺬ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻋﺮﻋﺮ اﻟﱪي ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ﻋﻦ دﻋـﻢ ﺟﻤﺮك ﺟﺪﻳـﺪة ﻋﺮﻋﺮ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﺑﺠﻬـﺎز ﻟﻔﺤـﺺ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت‬ ‫واﻟﺤﺎﻓـﻼت إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎً‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫ﻓﺮق ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺠﻬﺎز‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ دﻋﻢ‬ ‫اﻤﻨﻔـﺬ ﺑﺠﻬﺎز آﺧـﺮ ﻳﺘـﻢ اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑـﻪ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ زﻳـﺎدة اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻓﺮق‬ ‫ﺗﻔﺘﻴﺸﻴﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺸﻐﻴﻞ »ﺳﺎﻫﺮ« ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺟﺎزان ‪-‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗـﺎل ﻣﺪﻳﺮﻋـﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤـﺮور ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒـﻞ إن اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺠﺮي ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﺿـﻊ ﺧﻄـﻂ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈـﺎم ﺳﺎﻫـﺮ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣﻦ اﻟﻌـﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﺑﻦ‬ ‫اﻟﻠـﻮاء اﻤﻘﺒﻞ أﺛﻨـﺎء زﻳﺎرﺗﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان أﻣﺲ‬ ‫أن اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ وﺟـﻮد ﻧﻈﺎم ﺳﺎﻫﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﱄ اﻟﴪﻳـﻊ اﻟﺬي ﻳﻤﺮ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ وﺿﻊ ﺧﻄـﻂ ودراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع ﺳﺎﻫﺮ‬

‫ﰲ ﺟﺎزان وذﻟﻚ ﻤـﺎ ﺗﺸﻬﺪه ﻣﻦ ﺣﻮادث ﻣﺮورﻳﺔ ‪ .‬وﻟﻔﺖ‬ ‫إﱄ أن ﻃﺮﻳـﻖ ﺟـﺎزان اﻟـﺪوﱄ ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ دﻋـﻢ ﻣﻜﺜﻒ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪورﻳﺎت وﻧﻘـﺎط اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻜﺜﺮة اﻟﺤﻮادث‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ وﺟـﻪ ﺑﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻗﺮاﺑـﺔ ﺛﻼﺛﻦ دورﻳﺔ ﻟﻠﻤﺮور اﻟـﴪي ودورﻳﺎت رﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﺳﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻃﺮق اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬واﺳﺘﻌﺮض اﻤﻘﺒﻞ اﻟﺤﻮادث‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻊ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ وﻛﺎﻧﺖ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺻﺒﻴﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﺪراﺳﺎت ﺗﺸﺮ إﱃ‬ ‫أن أﺳﺒـﺎب اﻟﺤـﻮادث ﰲ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﺪوﱄ ﺑﺠـﺎزان ﻛﺎن‬ ‫ﺳﺒﺒﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﺘﺤﺎت اﻟﺪوران ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﴪﻳﻊ‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫«نزاهة»‪ :‬نسبة اإنجاز في مشروع رصف قيادة لواء اأمير تركي بن عبدالعزيز اأول تحتفل بتخريج «منهاج»‬ ‫وسفلتة حي الربوة بعرعر ا تتجاوز ‪% 5‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫كشفت الهيئة الوطنية‬ ‫مكافحة الفساد «نزاهة»‬ ‫عن تعثر مروع الرصف‪،‬‬ ‫واإن��ارة والسفلتة ي حي‬ ‫الربوة بمدينة عرعر‪ ،‬وأكدت‬ ‫أن نسبة اإنجاز ي أعمال السفلتة‬ ‫ا تتجاوز ‪ %5‬عكس ما ذكرته‬ ‫اأمانة ي إفادتها للهيئة من أن‬ ‫نسبة اإنجاز أعمال السفلتة نسبة‬ ‫ا بأس بها‪ ،‬ي حن أن نسبة امدة‬ ‫امنقضية‪ ،% 29,62‬فضاً عن أن‬ ‫استخدام عبارة(ا بأس بها) ا‬ ‫تمّ كن من تحديد امسؤوليات‪.‬‬ ‫وأوضحت الهيئة أنه لوحظ‬ ‫وجود منحنيات خطرة ي الحي‪،‬‬ ‫عى ارتفاعات تزيد عن خمسة‬ ‫أمتار‪ ،‬وما يزيد اأمر سوءا هو أنه‬ ‫لم يتم البدء ي أعمال اإنارة‪ ،‬وعدم‬ ‫وجود لوحات تحذيرية ضوئية‪ ،‬ما‬ ‫يعرض مستخدمي الطريق أثناء‬ ‫الليل للخطر‪ ،‬كما لوحظ قصور‬

‫ي اإراف وامتابعة اميدانية‬ ‫للمروع‪ ،‬فااستشاري امرف‬ ‫ا يعرف الطريق إى الحي‪ ،‬وذلك‬ ‫أثناء توجهه مع مندوب الهيئة إى‬ ‫اموقع‪ ،‬وإنما كان يستعن بامقاول‬ ‫للوصول إى الحي‪ ،‬ولفتت إى أن‬ ‫ااستشاري لم يقم بإراف فعي‬ ‫عى امروع وفق العقد معه‪ ،‬وهو‬ ‫أمر يستدعي امساءلة‪.‬‬ ‫وكانت الهيئة كلفت أحد‬ ‫مهندسيها بالشخوص إى الحي‪،‬‬ ‫للتحقق مما نر ورصد الواقع‪،‬‬ ‫وااطاع عى وثائق امروع ‪.‬‬ ‫وتبن للهيئة بأن امروع هو‬ ‫زفلتة‪ ،‬وأرصفة‪ ،‬وإنارة لأمانة‬ ‫والبلديات والقرى التابعة لها‪،‬‬ ‫مقاولة إحدى الركات الوطنية‪،‬‬ ‫وتقدر قيمة ام��روع بمبلغ‬ ‫‪49,813,370‬ري��ااً‪ ،‬منها مبلغ‬ ‫‪ 33,038,270‬ري��اا ً مخصصا‬ ‫مدينة عرعر‪ ،‬ومدة العقد هي‬ ‫‪ 1080‬يوماً‪ ،‬بدأت من تاريخ‬ ‫تسليم اموقع للمقاول الذي‬

‫كان بتاريخ ‪1432/7/10‬ه���‪،‬‬ ‫وأنه تم تقسيم الحي إى ثاثة‬ ‫«بلوكات» بينها ممر مائي‪ ،‬إا أن‬ ‫إقامة امنازل بالحي‪ ،‬تم قبل البدء‬ ‫ي تخطيط الشوارع‪ ،‬وتحديد‬ ‫مناسيبها‪ ،‬وه��و ما سيجعل‬ ‫مناسيب بعض امنازل منخفضة‬ ‫عن منسوب الطريق‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫سيسمح بدخول مياه اأمطار‬ ‫إليها‪ ،‬وهذا بخاف ما سبق أن‬ ‫ذكرته اأمانة ي إفادتها للهيئة‪ ،‬من‬ ‫أن حي الربوة تم تنظيم امخطط‬ ‫به عى امناطق امرتفعة واآمنة من‬ ‫خطر اأمطار ‪..‬‬ ‫وطالبت الهيئة أمانة منطقة‬ ‫الحدود الشمالية بالتحقيق ي‬ ‫اموضوع من كافة جوانبه‪ ،‬اسيما‬ ‫ي عدم إظهار الحقيقة بإفادة‬ ‫اأمانة‪ ،‬وي عدم قيام ااستشاري‬ ‫بالدور امطلوب منه‪ ،‬وكيف رفت‬ ‫له مستحقاته‪ ،‬وفيما رصدته‬ ‫الهيئة من مخالفات‪ ،‬وماحظات‬ ‫وقصور ي اأداء ‪.‬‬

‫وزير الصحة‪ :‬القيادة حريصة على توفير‬ ‫الرعاية الصحية لجميع أبناء الوطن‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫رفع وزير الصحة رئيس مجلس الخدمات‬ ‫الصحية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫الربيعة باسمه وباسم جميع منسوبي‬ ‫القطاعات الصحية الشكر والعرفان‬ ‫لخادم الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز بمناسبة صدور التوجيه السامي‬ ‫الكريم بإنشاء مدينتن طبيتن تابعتن لوزارة‬ ‫الداخلية ي الرياض وجدة‪.‬‬ ‫وثمن ما يحظى به القطاع الصحي من رعاية‬ ‫كريمة ودعم غر محدود من حكومة خادم‬ ‫الحرمن الريفن‪ ،‬مشرا ً إى أن هذا التوجيه‬ ‫يجسد حرص القيادة عى توفر الرعاية الصحية‬

‫لجميع أبناء هذا الوطن الغاي وسيكون له اأثر‬ ‫املموس ي اارتقاء بمستوى الخدمات الصحية‬ ‫وتحقيق تطلعات واة اأمر وتلبية احتياجات‬ ‫امواطنن الصحية‪.‬‬ ‫وأوضح أن هاتن امدينتن تمثان إضافة‬ ‫متميزة منظومة الخدمات الصحية وستسهمان ي‬ ‫دفع مسرة العمل الصحي ي امملكة وبما ينعكس‬ ‫إيجابا ً عى جودة الخدمات الصحية وشموليتها‬ ‫وبما يتماى مع توجهات مجلس الخدمات‬ ‫الصحية نحو تكامل وتضافر جهود جميع‬ ‫القطاعات الصحية‪ ،‬وتحقيق اأهداف امرجوة‬ ‫اسراتيجية الرعاية الصحية نحو توفر الرعاية‬ ‫الصحية الشاملة امتكاملة لجميع السكان‪ ،‬وتيسر‬ ‫الحصول عليها وتقديمها بطريقة عادلة ومأمونة‪.‬‬

‫تناقض اأقوال في قضية سيول جدة‬ ‫والمتهمون يتبادلون ااتهامات‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫واص��ل��ت أم��س امحكمة‬ ‫اإداري��ة بديوان امظالم‬ ‫محاكمة متهمن ي كارثة‬ ‫سيول جدة‪ ،‬وتبادل امتهمون‬ ‫ااتهامات فيما بينهم أثناء‬ ‫نظر القضية‪.‬‬ ‫وعُ قدت جلستان‪ ،‬ونظر‬ ‫قاي الجلسة اأوى التهم اموجهة‬ ‫لكاتب عدل وثاثة عقارين بتهم‬ ‫تزوير ي محررات رسمية ورشوة‬ ‫واستغال سلطة‪.‬‬ ‫وكشفت امعلومات التي أدى‬ ‫بها امتهمون ي قضية الصك امزور‬ ‫عن تناقض ادعاءات امتهم اأول ي‬ ‫القضية «كاتب عدل»‪ ،‬التي أقر‬ ‫فيها بإتمام عملية الصك بحضور‬ ‫البائع ي غياب امشري‪ ،‬وأن عملية‬ ‫إفراغ اأرض التي تبلغ مساحتها‬ ‫أربعة ماين مر مربع تمت ي‬ ‫كتابة عدل جدة‪ ،‬فيما نفى البائع «‬ ‫متهم ي القضية « أن تكون عملية‬ ‫اإفراغ تمت ي كتابة عدل جدة؛ إذ‬ ‫ا يعرف موقعها نهائيا‪ ،‬ووصف‬ ‫«البائع» موقع منزل كاتب العدل‬ ‫تفصيليا ً وقال إن عملية اإفراغ‬ ‫تمت ي منزل كاتب العدل نفسه‪.‬‬ ‫وشهدت الجلسة مواجهة‬ ‫كاتب العدل امتهم الرئيس ي‬ ‫القضية بما نسب إليه وأقوال‬ ‫امتهمن اآخرين ي القضية التي‬

‫تناقض أقواله‪ ،‬ونفى امتهم جميع‬ ‫التهم‪ ،‬مؤكدا ً أن عملية إفراغ الصك‬ ‫تمت كامتبع ي إدارة كتابة عدل‬ ‫جدة وليس ي منزله وطلب مهلة‬ ‫للرد عى اتهامات اادعاء العام ي‬ ‫جلسة مقبلة‪.‬‬ ‫وواج��ه القاي امتهمن‬ ‫بتهمة ارتكاب جريمة التزوير ي‬ ‫محررات رسمية عائدة للسجات‬ ‫الثابتة لكتابة العدل ي جدة‪ ،‬عر‬ ‫إحداث وقائع غر صحيحة مكان‬ ‫وقائع أخرى‪ ،‬ي صكوك تختص‬ ‫بأراض ي منطقة ذهبان تصل‬ ‫مساحتها إى أربعة ماين مر‬ ‫مربع بموجب حجة استحكام ا‬ ‫أساس لها‪ ،‬وإفراغه أرضا من‬ ‫البائع إى امشري وهو رجل أعمال‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫فيما أكد امتهم الثاني «مالك‬ ‫اأرض التي تم إفراغها بصك‬ ‫مزور» أن اأرض كانت ي ذهبان‬ ‫وجاء إليه أحد القضاة السابقن‬ ‫واتفق معه عى ‪ 60‬مليون ريال‬ ‫استخراج صك رعي لها من‬ ‫كتابة عدل جدة‪ ،‬فيما قدم امتهم‬ ‫الثالث مذكرة مكونة من خمس‬ ‫صفحات مرفق بها مستندات‬ ‫تشمل ردا ً مفصاً عما جاء ي قرار‬ ‫ااتهام‪ ،‬وطلب امدعي العام مهلة‬ ‫للرد عليها‪ ،‬وقدم امتهم الرابع طلبا ً‬ ‫لتأجيل نظر الدعوى حتى يتمكن‬ ‫من إعداد رد مفصل عى ما ورد ي‬

‫قرار ااتهام‪ ،‬واكتفى امدعي العام‬ ‫بما قدمه ي قرار ااتهام السابق‬ ‫وح��ددت امحكمة الثالث من‬ ‫شهر ربيع اأول امقبل استكمال‬ ‫القضية‪.‬‬ ‫وشهدت الجلسة الثانية‬ ‫تقديم رئيس كتابة عدل متقاعد‬ ‫عن العمل مذكرة مكونة من ست‬ ‫صفحات رد فيها عى قرار ااتهام‬ ‫عن قطع اأراي التي حصل‬ ‫عليها ي مخطط عطاالله‪ ،‬وواصل‬ ‫إنكاره لجميع التهم وأقسم أنه‬ ‫لم يُدخل جيبه رياا واحدا من‬ ‫امتهم الثاني «رجل أعمال» وأن‬ ‫كل ما كان يربطه به هو بيع‬ ‫وراء لعقارات بشيكات مثبتة‬ ‫وقع عليها منذ أكثر من عرين‬ ‫عاماً‪ ،‬وأن ااعرافات التي أخذت‬ ‫منه جاءت باإكراه وتحت التهديد‪،‬‬ ‫ونقل للقاي الرر الذي لحق‬ ‫به نتيجة تعاطي الصحافة مع‬ ‫قضيته وتهمة الرشوة التي أثرت‬ ‫عى سمعته ومكانته لدى أرته‬ ‫وقبيلته‪.‬‬ ‫فيما أكد امتهم الثاني «رجل‬ ‫أعمال» أنه اعتاد حمل دهن العود‬ ‫لتطييب امشايخ دون هدف معن‪،‬‬ ‫وقدم رجل اأعمال مذكرة ردا‬ ‫عى اتهامات اادعاء العام مكونة‬ ‫من أربع صفحات‪ ،‬وحدد القاي‬ ‫جلسة أخرى للنظر ي القضية‬ ‫الشهر امقبل‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫احتفل�ت قيادة لواء اأمر تركي بن عبدالعزيز اأول اآي‬ ‫بالحرس الوطني وي حضور قائد اللواء صاحب الس�مو‬ ‫الل�واء الركن تركي بن عبدالل�ه بن محمد أمس‪ ،‬بتخريج‬

‫دورة منه�اج «‪ »0700‬التاس�عة وامنعق�دة بكتيب�ة اإم�داد‬ ‫والتموين ‪ 4/‬تحت إراف مدارس الحرس الوطني العسكرية‪.‬‬ ‫وأقي�م حفل خطابي بهذه امناس�بة‪ ،‬أعلنت في�ه النتيجة‬ ‫العام�ة للدورة‪ ،‬وألقى اللواء ركن ترك�ي بن عبدالله بن محمد‬ ‫كلمة بهذه امناس�بة هنأ فيها الجميع بس�امة خادم الحرمن‬

‫الريف�ن‪ ،‬كما هن�أ الخريج�ن بهذه امناس�بة‪ ،‬متمني�ا ً لهم‬ ‫التوفي�ق ي حياتهم العملي�ة القادمة‪ ،‬وأن يكون�وا لبنة داعمة‬ ‫وإضافة مؤثرة لجاهزية الوحدات س�واء عى مستوى اللواء أو‬ ‫الحرس الوطني بشكل عام‪ ،‬وأن تكون هذه الدورة دافعا ً للعمل‬ ‫والتطوير بإذن الله نحو خدمة دينهم‪ ،‬ثم مليكهم ووطنهم‪.‬‬

‫وزير التربية‪ :‬سنعمل جاهدين لتطبيق دراسة اأسرة المعرفية‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫أكد امش�اركون ي ورش�ة عم�ل اأرة امعرفية عى‬ ‫أهمي�ة تبني ودعم مفهوم اأرة امعرفية التي تتمتع‬ ‫بوعي وإدراك أهمية الوالدية ومدى تأثر طرق الربية‬ ‫عى مس�تقبل اأبن�اء ومحصلة الجي�ل وأهمية تعلم‬ ‫امه�ارات الوالدية م�ع وجود الرغب�ة والدوافع وبذل‬ ‫الجه�د وامال لتنمية تلك امه�ارات ي خطوة مؤثرة لتحول‬ ‫امملكة إى مجتمع اقتصاد معري جاء ذلك ي الورش�ة التي‬ ‫عقدتها مجموعة اأغر ي مبنى البنك اأهي بجدة‪.‬‬ ‫وأك�د وزير الربية والتعليم رئي�س اللجنة التوجيهية‬ ‫مجموعة اأغر اأمر فيصل بن عبدالله بن محمد أن وزارة‬

‫الربية س�تعمل جاهدة عى تطبيق دراسة اأرة امعرفية‪،‬‬ ‫ونتائجه�ا ودع�م مس�رتها م�ن خ�ال تلبي�ة متطلباتها‬ ‫والتع�اون م�ع فريق العم�ل ي كل ما يخدم وقدم ش�كره‬ ‫وتقديره للعاملن عى الورش�ة الت�ي انطلقت تحضراتها‬ ‫والعمل بها من فرة طويلة أثمرت هذا العمل امميز‪ .‬وكانت‬ ‫الورش�ة بدأت بكلم�ة فهد أبو الن�ر الرئي�س التنفيذي‬ ‫للمجموع�ة ال�ذي ب�ن أن الدراس�ة وورش�ة العم�ل هي‬ ‫الخطوة اأوى ي طريق بناء اأرة امعرفية السعودية التي‬ ‫هي النواة اأساس�ية للمجتمع امعري الذي نجتهد للوصول‬ ‫إليه‪ ،‬معرا عن تطلعه إيجاد امزيد من الركاء اس�تكمال‬ ‫الدراسة ي كافة أنحاء الوطن ونسعى إيجاد ركاء لوضع‬ ‫تطبيقات ومبادرات لتفعيل توصيات الدراسة‪.‬‬

‫وزير الربية خال مشاركته ي الورشة‬

‫(الرق)‬


‫»ﺳﺎﻳﺘﻚ«‬ ‫ﻳﺤﺎرب اﻟﺘﻨﺠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻮرﺷﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤﻮ ا‹ﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻜﻴﺔ‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫ﻳﻘﻴـﻢ ﻣﺮﻛـﺰ ﺳﻠﻄـﺎن ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫»ﺳﺎﻳﺘـﻚ« اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻠﺒـﱰول واﻤﻌﺎدن‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﺧﺎل ﻣﻦ‬ ‫ورﺷﺔ ﺑﻌﻨﻮان »ﻣﻌﺎ ﻤﺠﺘﻤﻊ ٍ‬ ‫اﻷﻣﻴﺔ اﻟﻔﻠﻜﻴﺔ«‪ .‬وﺗﻬﺪف اﻟﻮرﺷﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﻨﺎس ﺑﻌﻠﻢ اﻟﻔﻠﻚ‪ ،‬وﺗﺼﺤﻴﺢ‬

‫ﻣﻌﻨﺎه‪ ،‬وﺑﻴﺎن أﻧﻪ ﺑﻌﻴﺪ وﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻨﺠﻴﻢ اﻟﺬي ﻳﺸﻤﻞ اﻷﺑﺮاج واﻟﺤﻆ‬ ‫واﻟﱰﻫـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺒـﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﺗﺄﻛﻴـﺪ أن »ﻻ ﺗﻌﺎرض ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﻠـﻢ واﻟﺪﻳـﻦ« ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ دراﺳﺔ‬ ‫ﻋﻠﻢ اﻟﻔﻠﻚ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻣﻘﺪﻣﺔ اﻟﻮرﺷﺔ‪ ،‬ﻋﻀﻮ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻌﻠﻮم اﻟﻔﻠﻚ واﻟﻔﻀﺎء اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‪،‬‬ ‫رﺑـﺎب اﻟﻘﺪﻳﺤـﻲ‪ ،‬إن ﻣـﺎ ﻳﻌﺘﻘـﺪه‬

‫اﻟﻨﺎس ﺑﺄن اﻟﻔﻠﻚ واﻟﺘﻨﺠﻴﻢ ﺳﻮاء ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺨﻄﺄ اﻟﻔـﺎدح‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﻌﻠﻢ اﻟﻐﻴﺐ‬ ‫ﻳﺠﻌـﻞ ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﺎرﺿـﺎ ﺑـﻦ اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫واﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ ﻋﻠﻢ اﻟﻐﻴﺐ ﻟﻠﻪ‬ ‫ﺗﻌـﺎﱃ وﺣﺪه‪ ،‬وﻫـﺬا ﻳﺠﻌﻠﻨـﺎ ﻧﻘﻮم‬ ‫ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ اﻟﺠﻬﻮد ﻟﻠﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻦ اﻟﻔﻠﻚ‬ ‫واﻟﺘﻨﺠﻴـﻢ وإزاﻟـﺔ اﻟﻠﺒـﺲ واﻷﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻜﻴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻘـﺔ ﺑﺄذﻫﺎن اﻟﻨﺎس ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻤـﻞ اﻟـﻮرش واﻤﺤﺎﴐات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻴـﺐ ﻋـﻦ ﺗﺴـﺎؤﻻت‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫واﺳﺘﻔﺴﺎرات اﻟﺤﻀﻮر‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻘـﻖ اﻟﺘﻨﺒـﺆات‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ ﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻷﺷﺨﺎص ﺑﺎﻤﺴﺘﻘﺒﻞ وﺻﺪق‬ ‫أﻗﻮاﻟﻬـﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟـﺮد ﻋﲆ اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫واﻟﺸﺎﺋﻌـﺎت اﻟﻜﺎذﺑـﺔ ﺑﺨﺼـﻮص‬ ‫اﻟﻔﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﻞ ﻟﻠﻨﺎس ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫»اﻟـﱪود ﻛﺎﺳﺖ« ﻛﺮؤﻳـﺔ ﻗﻤﺮﻳﻦ أو‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ أو إرﺳﺎل أﺷﻌﺔ ﻛﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗـﴬ ﺑﺎﻹﻧﺴـﺎن واﻷرض‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ‬ ���ﻣـﻦ اﻟﺸﺎﺋﻌـﺎت اﻟﻜﺜـﺮة واﻤﺒﺎﻟـﻎ‬

‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺄﺗـﻲ ﻻﺳﺘﻐﻼل ﺟﻬﻞ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻌﻠﻢ اﻟﻔﻠﻚ وإﺛﺎرة اﻟﺮﻋﺐ ﰲ‬ ‫ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ؛ ﻛﻮن ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﻢ ﺳﻄﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن ﻋﻠﻢ اﻟﻔﻠـﻚ ﻳﺪرس ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وﻟـﻪ ﻓﺮوﻋـﻪ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺠﻴﻢ‬ ‫ﻻ أﺳﺎس ﻟﻪ ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وأن »ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫﺐ ودب« ﻳﻌﻄـﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻘﺐ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ ﻓﻠﻜـﻲ أو دﻛﺘﻮر ﻓﻠﻜﻲ أوﻋﺎﻟﻢ‬ ‫روﺣﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻳﺨـﺪع اﻟﺒﺴﻄـﺎء ﻣـﻦ‬

‫اﻟﻨـﺎس‪ .‬وﺳﺘﺘﻄـﺮق اﻟﻮرﺷـﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺎﻫﻴﺔ ﻋﻠﻢ اﻟﻔﻠﻚ واﻟﻔﺮق ﺑﻴﻨﻪ وﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮم اﻷﺧﺮى وأﺳﺒﺎب ﻋﺪم اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻬـﺬا اﻟﻌﻠـﻢ‪ ،‬واﻧﴫاﻓﻬـﻢ‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺘﻨﺠﻴﻢ واﻷﺑـﺮاج‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻷﻗـﻮال ﺑﻌـﺾ اﻤﻨﺠﻤـﻦ اﻟﺘﺎﺋﺒﻦ‬ ‫ﺣﻮل اﻟﺘﻨﺒـﺆ ﺑﺎﻤﺴﺘﻘﺒﻞ واﻟﻐﻴﺒﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺑﻌـﺾ اﻟﺸﺎﺋﻌـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻇﻬـﺮت ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻔﻠـﻚ وﺗﺼﺤﻴﺤﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤـﺎ ً أن اﻟﺤﻀـﻮر ﻣﺘـﺎح ﻟﻠﺮﺟﺎل‬

‫واﻟﻨﺴـﺎء‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن إﻗﺒـﺎل اﻟﻨـﺎس‬ ‫ﻳﺰداد ﻋﲆ ﴍاء ﻛﺘﺐ اﻟﺤﻆ واﻷﺑﺮاج‬ ‫ﻣﻊ اﻗﱰاب اﻟﻌﺎم اﻤﻴـﻼدي اﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﻠﺼﻴﻘـﺔ ﻟﺸﺎﺷـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻠﻔـﺎز وﻣﻮاﻗـﻊ اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻹﺷـﺒﺎع‬ ‫ﻓﻀﻮﻟﻬـﻢ ﰲ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣـﺎ ﻳﺨﺒﺌﻪ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﻣﻊ ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻮن أﻧﻔﺴﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﻠﻤـﺎء اﻟﻔﻠـﻚ‪ ،‬ﻓﻘـﺮاءة اﻟﻄﺎﻟـﻊ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ ﺗﺠـﺎرة راﺋﺠـﺔ ﺗﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻫﻜﺬا أﻇﻦ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﻴﺮ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﺸﻴﺪ ﺑﺈﻗﺒﺎل اﻟﺸﺒﺎب ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ وﺑﻤﺎ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻪ اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻤﻬﻨﻲ ﻣﻦ ﺗﻄﻮر ﻣﻠﺤﻮظ‬

‫ﺣﻴﺮة‬ ‫ﻋﻤﺮو اﻟﻌﺎﻣﺮي‬

‫ﻗﻠﺖ ﰲ ﻣﻘﺎل ﺳـﺎﺑﻖ‪ :‬إن ﻗﻠﻘـﺎ ً ﻛﻮﻧﻴﺎ ً ﺟﺎرﻓﺎ ً ﻳﻌﺼﻒ ﺑﺸـﺒﺎﺑﻨﺎ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻟﻌﺠـﺰ اﻹﺟﺎﺑﺎت اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻋﻦ ﻣﺪ ﻳﺪ اﻟﻌﻮن ﻟﻠﻔﺮد اﻟﺤﺎﺋﺮ‪..‬‬ ‫وإن اﻹﺟﺎﺑـﺎت ﺑﻤﺘﻼزﻣﺎت اﻟﺤـﻼل واﻟﺤﺮام‪ ..‬اﻟﻮﻋـﺪ واﻟﻮﻋﻴﺪ‪،‬‬ ‫وﺛﻨﺎﺋﻴـﺔ اﻟﻮاﻋـﻆ واﻤﺘﻠﻘـﻲ‪ ،‬ﻟﻦ ﺗﻘـﺪم ﻟﻬﻢ اﻟﻌﻮن‪ ..‬واﻷﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫اﻟﻜﱪى ﻻ ﺗﺤﻠﻬﺎ إﺟﺎﺑﺎت ﺑﺴـﻴﻄﺔ‪ .‬اﻵن اﻤﺠﻤﻊ اﻟﻔﻘﻬﻲ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻳﺤﺬر ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻣﻲ ﺑﻮادر اﻻﻧﺤﺮاف اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻟﺬي ﻗﺪ ﻳﻮﻗﻊ‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻤﻨﺤﺮﻓﻦ ﰲ داﺋﺮة اﻟﻜﻔﺮ‪ ،‬وأرى أن ﻋﻠﻴﻪ أﻳﻀﺎ ً أن ﻳﺤﺎول‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب ﻫﺬه اﻟﺒﻮادر ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷوﺳـﺎط اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺠﻤـﻊ اﻟﻔﻘﻬﻲ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺒـﺪو ﺑﻌﻴﺪا ً ﺑﺘﻮﺻﻴﺎﺗﻪ ﻋﻦ ﻫﻤﻮم‬ ‫اﻟﻨﺎس وﻗﻀﺎﻳﺎﻫﻢ اﻟﻜﱪى‪ ،‬وﻻ أن ﻳﺆﺟﻞ اﻟﺒﺤﺚ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺗﻘﻠﻖ‬ ‫اﻟﻨﺎس وﺗﺪﻓﻌﻬﻢ إﻣﺎ إﱃ اﻟﺘﻄﺮف أو إﱃ اﻟﺸـﻚ ﰲ ﻗﺪرة اﻟﺪﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪ .‬واﻟﻔﻄﺮة اﻟﺒﴩﻳﺔ ﺗﻨﺰع ﻧﺤﻮ اﻟﺘﺪﻳﻦ‪ ،‬واﻹﻧﺴﺎن‬ ‫دوﻣﺎ ً ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻋﻮن ﻳﺨﻔﻒ ﻋﻨﻪ وﺣﺸـﺔ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻟﻮﺣﺪة ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻳﻤﻨﺤﻪ اﻷﻣﻞ واﻟﺸـﻌﻮر ﺑﺎﻟﻌﺪاﻟـﺔ ﻫﻨﺎ وﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ .‬ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﺸـﻌﺮ اﻹﻧﺴﺎن ﺑﺄن اﻟﺪﻳﻦ ﻳﻠﺒﻲ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ‪ ..‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺘﺠﺎذﺑﻪ أﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺸـﻚ وﻳﺪﻓﻌﻪ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫إﺟﺎﺑﺎت ﻤﺎ ﻳﺪور ﰲ ذﻫﻨﻪ إﱃ اﻟﺴـﺮ ﰲ دروب اﻟﺘﻄﺮف‪ .‬ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﻳـﺪ اﻤﺠﻤﻊ اﻟﻔﻘﻬﻲ أو ﻏﺮه أن ﻳﻜـﻮن ﺗﺪﻳﻦ اﻟﻨﺎس ﺧﻮﻓﺎً‪،‬‬ ‫وإﻧﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪﻫـﻢ ﻣﺆﻣﻨﻦ ﻃﺎﺋﻌﻦ ﻣﻘﺘﻨﻌﻦ‪ ،‬وﻟﺬا أﻳﻀﺎ ً ﻳﻨﺒﻐﻲ أن‬ ‫ﻳـﺪرك ﻛﻞ اﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋﲆ اﻟﻔﺘﺎوى أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﻐﺮ‪ ..‬وأن إﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻣﺎ ﻋﺎد ذﻟﻚ اﻟﻔﺮد اﻟﻘﺎﻧﻊ ﺑﺈﺟﺎﺑﺎت ﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫‪aalamry@alsharq.net.sa‬‬

‫ارﺗﻔﺎع اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪي‬ ‫»ﺧﻴﺮﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ« إﻟﻰ ﻋﺸﺮة ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﺎدر ﻋﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ارﺗﻔﺎع ﺣﺠﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻸﴎ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺴﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 927‬أﻟﻔﺎ و‪ 176‬رﻳﺎﻻ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻠﻌﺎم ‪1433‬ﻫـ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺳﺒﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 714‬أﻟﻔﺎ و‪ 969‬رﻳﺎﻻ ﻋﺎم ‪1432‬ﻫـ‪ ،‬أي ﺑﻨﺴﺒﺔ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﺗﻔـﻮق اﻟــ ‪ ،٪ 22‬اﺳﺘﻔﺎدت ﻣﻨﻬـﺎ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 1200‬أﴎة ﻣﻤﻦ ﻳﺘﻠﻘﻮن‬ ‫ﻣﺴﺎﻋـﺪات داﺋﻤﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟـﺬي ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺴﺨـﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬أن ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻜﺎﻓﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻗﺪﻣﺖ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻣﺴﺎﻋﺪات‬ ‫ﺑﻘﻴﻤـﺔ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 856‬أﻟﻔﺎ و‪ 37‬رﻳﺎﻻ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻐﺖ ﻗﻴﻤﺔ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻬـﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﻛﺎﻓﻞ اﻟﻴﺘﻴﻢ ﺧﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤﻨﴫم ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ و‪ 311‬أﻟﻔﺎ و‪43‬‬ ‫رﻳﺎﻻ‪ ،‬واﺳﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 360‬ﻳﺘﻴﻤﺎ ً وﻳﺘﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﺣﺠﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻴﺴﺮ اﻟﺰواج ‪ 507‬آﻻف و‪ 337‬رﻳﺎﻻ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻐﺖ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻬـﺎ ﻟﺠﻨﺔ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ‪ 79‬أﻟﻔﺎ و‪ 712‬رﻳـﺎﻻ‪ ،‬واﻤﺴﺎﻋﺪات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬـﺎ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻟﺘﻮﻇـﻒ ‪173‬أﻟﻔﺎ و‪ 46‬رﻳـﺎﻻ‪ .‬وأﻇﻬﺮ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ﰲ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﺠﻨﺘﺎ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪1432‬ﻫــ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻇﻬﺮ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ﰲ ﺣﺠﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻜﺎﻓﻞ وﻛﺎﻓﻞ اﻟﻴﺘﻴﻢ وﺗﻴﺴﺮ اﻟﺰواج‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎم ‪1432‬ﻫـ‪.‬‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫أﺷـﺎد ﻧﺎﺋـﺐ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺟﻠـﻮي ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﺑـﻦ ﻣﺴﺎﻋـﺪ‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺤﻈـﻰ ﺑـﻪ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫واﻤﻬﻨـﻲ ﻣـﻦ اﻫﺘﻤـﺎم ﻛﺒـﺮ‬ ‫وﺗﻄـﻮر ﻣﻠﺤـﻮظ وإﻗﺒـﺎل اﻟﻜﺜـﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷـﺒﺎب اﻟﻮﻃـﻦ ﻋﲆ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﺴﺐ‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ ﻣﻬﻨـﺔ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻟﻌﻴـﺶ اﻟﻜﺮﻳـﻢ‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺸﻬـﺪه اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻄـﻮر ﺻﻨﺎﻋـﻲ واﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﺑﻔﻀـﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ووﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺄﻟﻮ ﺟﻬﺪا ً‬ ‫ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻞ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت واﻤﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ أﺳﻬﻤﺖ ﰲ ﺗﻄﻮر اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﻓﺘـﺢ اﻤﻌﺎﻫـﺪ‬ ‫واﻟﻜﻠﻴـﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴﻌـﻮدي وﺗﺨﺮﻳﺞ ﻛـﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ‬ ‫ﺗﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬

‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ أﻣﺲ‬ ‫ﺑﻤﺠﻠﺲ اﻹﺛﻨﻴﻨﻴﺔ ﺑﺎﻹﻣﺎرة ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻏﻼب اﻟﻌﻤـﺮي‪ ،‬وﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻟﻄﻼب‬ ‫وﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻷﻣﺮاء واﻟﻌﻠﻤﺎء‪،‬‬ ‫وﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ وأﻫﺎﱄ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن ﺗﻮﺟﻴﻪ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤـﻮ اﻤﻠﻜـﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻣﺠﻠﺲ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺘﻪ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﺣﺮﺻﻪ‬ ‫ﻋﲆ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺐ وإﻳﺠﺎد‬ ‫اﻟﻔـﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ ﻟﻠﺸﺒـﺎب ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ واﻟﺨﺎص‪ ،‬وأن‬ ‫ذﻟﻚ اﻣﺘـﺪاد ﻟﻠﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻧﺠﺢ ﰲ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 44‬أﻟﻒ ﺷـﺎب وﻓﺘﺎة ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ ً ﺑﺎﻟﻨﺠﺎﺣـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘﻬـﺎ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻃـﻼب وﺧﺮﻳﺠﻲ‬ ‫ﻛﻠﻴـﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬واﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺼﻔـﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﺧﱰاﻋﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً وﻣﺤﻠﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻓـﺎد اﻟﻌﻤـﺮي‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺮﻓﻊ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ‬

‫‪ ..‬وﻳﺮﺣﱢ ﺐ ﺑﺤﻀﻮر اﻤﺠﻠﺲ اﻷﺳﺒﻮﻋﻲ ﰲ اﻹﻣﺎرة أﻣﺲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘﻘﻨـﻲ واﻤﻬﻨـﻲ‬ ‫ﺑﻔﺘـﺢ ﺗﺨﺼﺼـﺎت ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺨﺼـﺺ ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﻠﺤـﺎم وﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫)اﻤﻴﻜﱰوﻧـﻚ( و)اﻷﴎوﻣﻨﺘﺸـﻦ(‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﻠﻴـﺔ ﻟﺤﺎﺟﺔ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺬﻟﻚ‪،‬‬

‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻌﻤـﻞ ﻳﺠـﺮي ﻋـﲆ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤـﺎل اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻫﻮ‬ ‫ﰲ ﻃـﻮر اﻹﻧﺸـﺎء واﺳﺘﺒـﺪال ﻣﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺔ واﻻﻧﺘﻘﺎل إﱃ اﻤﺒﻨـﻰ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﺮﻛﺰ‬

‫اﻟﻌﻮﻫﻠﻲ‪ :‬اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ دراﺳﺔ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ..‬وﺟﻮدة اﻟﻄﺮق ﻟﻢ َ‬ ‫ﺗﺮق إﻟﻰ اﻻﻣﺘﻴﺎز‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻛﺸـﻒ وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﻨﻘﻞ ﻟﺸـﺆون اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻮﻫﲇ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣـﻦ دراﺳﺔ ﻣﺨﻄﻂ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﻌﺎم ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ اﻟﻘﻄـﺎرات واﻟﺤﺎﻓﻼت‪ ،‬وﻃﺮح‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ إﻋﺎدة ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻟﻄـﺮق اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ؛ ﻣﺜﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻤﺴـﺎرات وﻣﻮاﺻﻔﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﻓـﻼت وﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻤﺤﻄـﺎت وأﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﺬاﻛﺮ‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﻃـﺮح إﻋـﺪاد اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺨﻄﻂ ﻟﻠﻤﻨﺎﻗﺼﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ ‪18‬‬ ‫ﺷﻬﺮا ً ﻟﺒﺪء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻼل ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »ﺧﻄﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ إﱃ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ« ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم أﻣﺲ‪ ،‬ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺴﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬إن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺳﺖ ﴍﻛﺎت ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ ﻣﴩوع اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﻲ ﻟﻠﺤﺎﻓﻼت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫أن اﻣﺘﻴﺎز اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﻳﻜﻮن ﺑﺎﻟﺤﺎﻓﻼت ﻓﻘﻂ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎر‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﻣﻴﺰاﻧﻴﺎت اﻟﺪراﺳﺎت ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘـﻢ رﻓﻊ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﻛﻞ ﻣﺨﻄﻂ ﰲ ﻛـﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎم‬ ‫اﻟﺴﺎﻣـﻲ ﻻﻋﺘﻤـﺎده‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻣـﴩوع اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻳﺮﺑـﻂ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﺎﻟﻬﻔﻮف ﺑﺎﻟﺨﱪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻈﻬﺮان ﻛﻤﻨﻈﻮﻣﺔ واﺣـﺪة‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن اﻟﺘﻨﻘﻞ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺳﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﺟﻮدة اﻟﻄﺮق ﺟﻴﺪة وﻟﻢ‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺮق إﱃ اﻻﻣﺘﻴﺎز ﺳﻮاء داﺧﻞ اﻤﺪن أو ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن ﻣـﴩوع ﺗﺘﺒـﻊ اﻤﺮﻛﺒـﺎت ﺳـﻮف‬

‫اﻟﻌﻮﻫﲇ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﺧﻼل اﻤﺤﺎﴐة أﻣﺲ‬ ‫ﻳﺼـﻞ إﱃ اﻟﻠﻴﻤﻮزﻳﻨﺎت‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨﺎ ً أﻧـﻪ ﺻﺪرت ﻻﺋﺤﺔ‬ ‫اﻷﺟـﺮة اﻟﺨﺎﺻﺔ ودﺧﻠﺖ ﺣﻴـﺰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﻨﺬ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫‪6/12/1433‬ﻫــ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﻷي ﺷـﺨﺺ أن‬ ‫ﻳﺤﺼﻞ ﻋﲆ ﻟﻮﺣﺔ اﻷﺟﺮة اﻟﺨﺎﺻﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﻣﺠﻬﺰة ﺑﺄﺟﻬـﺰة اﻟﺘﺘﺒﻊ وأﺟﻬﺰة اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫وﺑﺪوﻧﻬـﺎ ﻻ ﻳﺤﺼـﻞ ﻋـﲆ ﺗﺮﺧﻴﺺ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﺧـﻼل اﻤﺤﺎﴐة ﻋﻦ ﻋـﺪة ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ ﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺴﻼﻣـﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ ﻋﲆ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﻄـﺮق‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أﺷـﺎر ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺑﻴﺶ‪ ،‬إﱃ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫واﻓﻖ ﻋﲆ اﻓﺘﺘﺎح ﻗﺴﻢ ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻟﻨﻘﻞ واﻤﺮور‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﺒﻊ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﻋﺮض اﻟﺨﻄﺔ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻘﱰﺣﺔ ﻟﻠﻘﺴﻢ وإﻓـﺎدات ﻣﻦ ﺗﻢ اﺳﺘﺸﺎرﺗﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ وأﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ اﻤﺘﺨﺼﺼﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬

‫ﰲ ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻟﻨﻘـﻞ واﻤﺮور‪ ،‬وﻫﻮ اﻵن ﻣﻌﺮوض ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋﲆ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﻘﺴـﻢ وﺗﺄﻫﻴـﻞ اﻟﻜﻮادر‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻨﻘـﻞ وﻫﻨﺪﺳﺔ‬ ‫اﻤـﺮور‪ ،‬وﺳﻴﺘـﻢ ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ ﺗﻌﻠﻢ دراﺳـﺔ ﺗﺼﻤﻴﻢ‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻟﻄﺮق واﻟﺠﺴـﻮر واﻷﻧﻔـﺎق واﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت‬ ‫وﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻟﻄﺮق‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨـﺎ ً أن ﻣﻦ ﺑﻦ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ أوﴅ ﺑﻬـﺎ اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻷول ﻟﻠﺴﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪،‬‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻫﺬا اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬وأن ﻫﻨـﺎك ﻗﺴﻤﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺴﻢ اﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻟﻄﻮارئ‪ ،‬وﻳﻌﺪ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ ،‬وﺳﻴﻌﺎﻟـﺞ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮورﻳـﺔ وﻫﻮ ﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎب ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث وإﻳﺼﺎﻟﻪ‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺳﻠﻴﻤﺔ ودون ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت‪.‬‬

‫اﻤﻮﻫﻮﺑـﻦ ودﻋﻤﻪ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻣـﻦ ﻋﺎم وﻧﺼﻒ‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وأﺛﻤﺮ ﻋﻦ ﻓﻮز أﺣﺪ اﻤﺘﺪرﺑﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﻴﺪاﻟﻴـﺔ اﻟﱪوﻧﺰﻳـﺔ ﰲ ﻣﻌـﺮض‬ ‫ﺟﻨﻴﻒ اﻟﺪوﱄ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎرات‪ ،‬وأن ﻫﻨﺎك‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬ ‫ﻋـﺪة ﻣﴩوﻋـﺎت ﻣﻘﺒﻠﺔ ﺳـﻮف ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻷﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻧﺎﺋﺒﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن اﻟﻜﻠﻴـﺔ ﻳﻨﺘﺴـﺐ إﻟﻴﻬـﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﻧﺤـﻮ ‪ 3400‬ﻃﺎﻟﺐ ﰲ ﻋﴩة‬ ‫ﺗﺨﺼﺼﺎت ﺗﻘﻨﻴﺔ وﻣﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺎﺳﺮ‪ :‬ﺗﺴﺠﻴﻞ ‪ ٢٠٠‬أﻟﻒ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﻤﺮض ﺗﺠﻠﻂ اﻟﺪم ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﻨﻮﻳ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻣﴩف ﻛﺮﳼ ﺟﺮاﺣﺔ‬ ‫اﻟﻌﻈﺎم ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻮزي اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴـﺠﻞ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﻣﺎ ﺑﯿﻦ ‪ 150‬و‪ 200‬أﻟﻒ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ إﺻﺎﺑﺔ ﺑﻤﺮض ﺗﺠﻠﻂ اﻟﺪم‪،‬‬ ‫اﻤﻌﺮوف ﺑﺘﺨﺜﺮ اﻷوردة اﻟﻌﻤﯿﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﰲ اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﻬـﺎ اﻟﻜﺮﳼ ﻋـﻦ ﺗﺨﺜﺮ‬ ‫اﻷوردة )اﻟﺘﺠﻠـﻂ( ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻳـﻮم اﻟﺘﺠﻠﻂ‪ ،‬إن دراﺳﺔ‬ ‫ﺑﺤﺜﯿﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ أﺟﺮاﻫﺎ اﻟﻜﺮﳼ‬ ‫ذھﺒﺖ إﱃ اﻟﺘﺄﻛﯿﺪ ﻋﲆ ﺗﺴﺎوي‬ ‫اﻟﺤﺎﻻت اﻤﺮﺿﯿﺔ اﻤﺴﺠﻠﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﯿﻦ اﻟﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺠﺎﴎ أن ھﻨﺎك ﻋﻼﻣﺎت‬

‫وأﻋﺮاﺿاﻏﯿﺮ واﺿﺤﺔ أﺣﯿﺎﻧﺎ‬ ‫أو ﻗﺪ ﯾﺼﻌﺐ اﻛﺘﺸﺎﻓﮭﺎ‪ ،‬ﺣﯿﺚ‬ ‫إن ‪ %50‬ﻣﻦ ﺣﻮادث اﻟﺘﺨﺜﺮ‬ ‫ﺗﱰاﻓﻖ ﺑﺄﻋﺮاض ﺧﻔﯿﻔﺔ أو دون‬ ‫أﻋﺮاض‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ وﺟﻮب ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒﯿﺐ ﻓﻮر ﻣﻼﺣﻈﺔ اﻧﺘﻔﺎخ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺊ ﺑﺎﻟﺴﺎﻗﯿﻦ‪ ،‬أو اﻹﺣﺴﺎس‬ ‫ﺑﻮﺟﻮد أﻟﻢ أو ﺗﻐﯿﺮ ﺑﻠﻮن اﻟﺠﻠﺪ‬ ‫أو ﻣﻼﺣﻈﺔ اﺣﻤﺮار ﻓﯿﮫ أو‬ ‫اﻹﺣﺴﺎس ﺑﺴﺨﻮﻧﺔ اﻟﺴﺎق أو‬ ‫اﻟﻔﺨﺬ‪ .‬وأﻛـﺪ أن ﺗﺨﺜﺮ اﻷوردة‬ ‫اﻟﻌﻤﯿﻘﺔ ﯾﺤﺪث ﻋﺎدة ﻧﺘﯿﺠﺔ‬ ‫رﻛﻮد أو اﺿﻄﺮاب ﰲ ﺟﺮﯾﺎن‬ ‫اﻟﺪم داﺧﻞ اﻟﻮرﯾﺪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻟﻜﺮﳼ ﺑﺼﺪد إﺟﺮاء أول دراﺳﺔ‬ ‫ﺑﺤﺜﯿﺔ ﻋﻦ اﻟﺘﺠﻠﻂ ﯾﺸﺎرك ﻓﯿﮭﺎ‬ ‫أطﺒﺎء اﻻﻣﺘﯿﺎز وطﻠﺒﺔ ﻛﻠﯿﺔ اﻟﻄﺐ‬ ‫واﻟﺼﯿﺪﻟﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺪرﻳﺐ ﻃﻼب »اﻣﺎم« ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻧﻈـﻢ ﻣﺮﻛﺰ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺮﻳﺎدﻳﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻋﻤـﺎدة اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﺪدا ﻣـﻦ ورش اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤـﺮ ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺌﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﻃﻼب اﻟﺴﻨﻮات اﻟﺘﺤﻀﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺴﺎرات »ﻋﻠﻮم ﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﻠﻮم إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻮم ﺻﺤﻴﺔ«‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺧﺘﺘﻢ ﻣﺮﻛـﺰ دﻋﻢ وﺗﻤﻮﻳﻞ‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺎت أﻣـﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺠـﺪوى‬ ‫ﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫ﻟﻠﺮاﻏﺒـﺎت ﰲ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻨـﺪوق اﻷﻣـﺮ ﺳﻠﻄـﺎن ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮأة‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن اﻤﺮﻛـﺰ ﻗـﺪ أﻗـﺎم ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»اﻧﻄﻼﻗﺘﻲ ‪ «13‬ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪24‬‬ ‫ﻧﻮﻓﻤﱪ ﺣﺘﻰ ‪ 1‬دﻳﺴﻤﱪ ‪2012‬م‪،‬‬ ‫وﻫﻮ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ واﻟﺠﻮدة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﺪرﺑﺎت‬ ‫واﻻﺳﺘﺸﺎرﻳـﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل إدارة اﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺼﻐﺮة‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻧﺎﺋـﺐ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺼﻨـﺪوق ﻫﻨﺎء اﻟﺰﻫـﺮ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺎن‬

‫اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻤﻮﻳﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺘﺸﺎور ﻣﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﻴـﺪات ﻣـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫»اﻧﻄﻼﻗﺘﻲ ‪.«13‬‬ ‫وأﻓـﺎدت أن اﻟﺼﻨـﺪوق ﻗﺪم‬ ‫ورﺷـﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﻌﻨـﻮان »اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ«‪ ،‬وﺗﻀﻤﻨـﺖ ﻛﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴـﺲ اﻤـﴩوع‪ ،‬واﻟﻘﻮاﻋـﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﰲ ﻧﻈـﺎم اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻟﺴﻌـﻮدي‪ ،‬ﻛﻢ ﺗﻀﻤﻨﺖ اﻟﻮرﺷـﺔ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒـﺎ ً إﺿﺎﻓﻴـﺎ ً وﻫـﻮ ﺗﻌﺮﻳـﻒ‬ ‫اﻤﺴﺘﻔﻴﺪات ﺑﱪﻧﺎﻣـﺞ »ﻧﻄﺎﻗﺎت«‬ ‫وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﺠـﺎوب ﻣﻌـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻋﺮض ﺣﻘـﻮق ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﺣﻘـﻮق اﻟﻌﺎﻣـﻞ‪ ،‬واﻻﻟﺘﺰاﻣـﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺤﻘـﻮق اﻤﻮﻇﻔﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﻛـﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺈﺟـﺮاءات اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺠﺪﻳـﺪة‪ ،‬واﻟﻘﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ اﺗﺒﺎﻋﻬـﺎ‬

‫ﺻﺤﻔـﻲ‪ ،‬إن اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺑﻠﻐـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ‪ ،‬ﺗـﻢ اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫‪ 36‬ﻣﻨﻬـﻦ ﻟﻼﻟﺘﺤﺎق ﰲ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ دراﺳﺔ ﻃﻠﺒﺎت اﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷوﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻤﴩوﻋﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ دراﺳﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪوى‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻢ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ »ﻣـﻦ اﻤﴩوﻋـﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬـﺎ إﱃ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻷوﻟﻴﺔ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻤﴩوﻋﺎت‪ :‬ﻣﻄﺒﺦ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﻟﻸﻛـﻼت اﻟﺸﻌﺒﻴـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣـﴩوع ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻷﻛـﻼت اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻟﻠﺤﻠﻮﻳـﺎت اﻟﺸﻌﺒﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ إﻗﺎﻣـﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﺣﻀﺎﻧﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن اﻟﺼﻨـﺪوق‬ ‫ﻳﺴﻌـﻰ إﱃ زﻳﺎدة ﻋﺪد اﻤﴩوﻋﺎت‬

‫ﻫﻨﺎء اﻟﺰﻫﺮ‬ ‫ﻟﺘﻔﺎدي اﻟﻮﻗﻮع ﰲ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬـﺎ‪ ،‬ذﻛـﺮت اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﺼﻨﺪوق أﻓﻨﺎن اﻟﺒﺎﺑﻄﻦ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻻﺳﺘﺸﺎرﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻘـﺪت أﻣـﺲ اﻷول واﺳﺘﻤـﺮت‬ ‫زﻫـﺎء ﺳﺎﻋﺘـﻦ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻨـﺖ آﻟﻴﺎت‬ ‫ﻋـﺮض دراﺳﺔ اﻟﺠﺪوى ﻋﲆ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أن اﻟﺼﻨـﺪوق‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻧﻔـﺬ ﻛﺬﻟـﻚ ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ ﻋـﻦ‬

‫ﻣﻬﺎرات اﻹﻟﻘـﺎء‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮوض‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ واﻤﴩوﻋﺎت‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻟﻮرش‬ ‫ﺗﻌﺘـﱪ إﺿﺎﻓﺎت ﺣﺪﻳﺜـﺔ ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»اﻧﻄﻼﻗﺘﻲ«‪.‬‬ ‫وﴏﺣـﺖ أن ورﺷـﺔ ﻋﻤـﻞ‬ ‫»ﻣﻬـﺎرات اﻹﻟﻘﺎء«‪ ،‬اﺷـﺘﻤﻠﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻨـﻮد ﻋﺪة ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﻓﻦ‬ ‫اﻟﺨﻄﺎﺑـﺔ واﻹﻟﻘـﺎء‪ ،‬واﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎل‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻓﻌـﺎل‪ ،‬واﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋـﲆ اﻤﺨﺎوف‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺎرات أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت أن ورش اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ﺗﻬـﺪف إﱃ دﻣـﺞ اﻟﺴﻤـﺎت‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴـﺔ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة‬ ‫ﻣـﻦ اﻤـﴩوع‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻔﻬﻮم‬ ‫رﻳـﺎدة اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﺴﺎﻋـﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋـﲆ أﻳـﺔ ﻣﻌﻮﻗـﺎت أو‬ ‫ﻣﺸﻜـﻼت ﻗـﺪ ﺗﻮاﺟـﻪ ﺻﺎﺣﺒـﺔ‬ ‫اﻤـﴩوع ﻣﺴﺘﻘﺒـﻼً‪ ،‬ﻓﻤﻬـﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴـﺔ أﺻﺒﺤـﺖ‬ ‫إﺣـﺪى ﻋﻮاﻣﻞ ﻧﺠـﺎح اﻤﴩوﻋﺎت‬

‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ أن »اﻧﻄﻼﻗﺘـﻲ‬ ‫‪ «13‬ﻳﻀـﻢ ﻣﴩوﻋﺎت ذات ﻃﺎﺑﻊ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺗﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺳﻮق‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﺗﺘﻮاءم ﻣـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺎ ً أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﺴﺘﺸﺎرات‬ ‫ﻟﻠﻤﴩوﻋﺎت اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺷـﻬﺮ ﻳﻨﺎﻳـﺮ ‪2013‬‬ ‫م‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻷﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻹﻧﻤﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫ﺑﻬـﺪف رﻓﺪ ﺣﺎﺟـﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻟﺴﻌـﻮدي ﻣـﻦ ﺗﺄﻫﻴـﻞ ﻛـﻮادر‬ ‫ﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ ذات ﻛﻔـﺎءة وﺧـﱪة ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋـﻢ اﻤﻌﻨﻮي‬ ‫واﻹرﺷـﺎد ﻟﻠﺮاﻏﺒـﺎت ﰲ ﺑـﺪء‬ ‫ﻣﺸﺎرﻳﻌﻬـﻦ اﻟﺼﻐـﺮة‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻢ‬ ‫وﺿﻊ ﻣﻌﺎﻳـﺮ دﻗﻴﻘـﺔ ﰲ اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫اﻤﺮﺷـﺪات‪ ،‬ﻟﻴﺘـﻢ ﺗﺪرﻳﺒﻬـﻦ‬ ‫وإﻋﺪادﻫـﻦ ﻟﺨﺪﻣـﺔ ﺻﺎﺣﺒـﺎت‬ ‫اﻤﴩوﻋـﺎت‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪﻳﻬﻦ‪.‬‬

‫»زراﻋﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ« ﻟـ |‪ :‬ﻣ���ﻴﻮن و‪ ٤٣٥‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت ﺻﺤﺎب أﺑﻘﺎر أﻋﺪﻣﺖ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺴﻞ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬ ‫أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﺸـﺆون اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺳﻌﺪ اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬أن ﻋﺪد اﻷﺑﻘﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إﻋﺪاﻣﻬﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺑﺪاﻳـﺔ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺴﻞ اﻟﺒﻘﺮي ﺑﻠـﻎ ‪ 188‬رأﺳﺎ ً ﻣﻦ أﺻﻞ ‪299‬‬ ‫ﺑﻘـﺮة ﺛﺒﺘـﺖ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻞ وﻣﻘﺮر إﻋﺪاﻣﻬـﺎ‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋﺪد‬

‫ﻣﻼك ﻫﺬه اﻤﻮاﳾ ﺳﺒﻌﻦ ﺷﺨﺼﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﻀﺎت ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن و‪ 435‬أﻟﻔﺎ و‪ 785‬رﻳـﺎﻻ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻫﺪف اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫اﺳﺘﺌﺼﺎل ﻣـﺮض اﻟﺴﻞ اﻟﺒﻘﺮي ﺗﻤﺎﻣـﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ إﱃ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﻫﻲ اﻷوﱃ وﻻﺗﻮﺟﺪ ﺣﻤﻠﺔ أﺧﺮى ﻗﺒﻠﻬﺎ‪ .‬وأﺿﺎف أن‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻹﻋﺪام ﺗﺸﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﺪة ﺟﻬﺎت ﻫﻲ )إﻣﺎرة اﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وزارة‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ اﱃ ﻣﻨﺪوب ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻣﻦ أﺳﻮاق ﺑﻴﻊ اﻤﻮاﳾ(‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻢ اﻹﻋﺪام ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻣﺤـﺎﴐ ﺗﻘﺮر ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬ ‫اﻋﺘﻤﺎدا ً ﻋﲆ ﻧﻮع وﺳﻦ اﻟﺤﻴﻮان‪ ،‬ﺛﻢ اﻟﺮﻓﻊ ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﺾ‪.‬و ذﻛﺮ‬ ‫أن اﻟﺘﺤﺼـﻦ ﺿﺪ ﻃﺎﻋﻮن اﻤﺠﱰات‪ ،‬وﻏـﺮه ﻣﻦ اﻷﻣﺮاض‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﻌﺎم وﻟﻴﺲ ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ً ﺑﺤﻤﻠﺔ ﺑﺬاﺗﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺑﺮاءة اﺧﺘﺮاع ﻟﻤﺮﻛﺰ ﺑﺤﻮث اﻟﻨﺨﻴﻞ واﻟﺘﻤﻮر ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﻨﺎن اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻧـﺎل ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻤﻴـﺰ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜـﻲ ﻟﻠﻨﺨﻴـﻞ واﻟﺘﻤـﻮر‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ‪ ،‬ﺑﺮاءة‬ ‫اﺧـﱰاع ﻣـﻦ ﻣﻜﺘـﺐ ﺑـﺮاءة‬ ‫اﻻﺧـﱰاع اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﻹﻧﺘﺎﺟﻪ ﺧﻤـﺮة اﻟﺨﺒﺰ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻮر‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أرﺑـﻊ ﺑﺮاءات اﺧﱰاع‬ ‫أﺧﺮى ﺗﺤﺖ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﺗـﻢ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻹﻧﺘـﺎج ﺧﻤﺮة اﻟﺨﺒﺰ ﻣـﻦ اﻟﺘﻤﻮر‪،‬‬ ‫واﺳﺘﺨﻼﺻﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺘﻤـﻮر‬

‫ﺻﻼح اﻟﻌﻴﺪ‬ ‫ﺑﻤﺨﺘـﱪات اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ أﺟﺮﻳﺖ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرب ﻹﻧﺘﺎج ﺳـﻼﻻت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬

‫ﻣـﻦ اﻟﺨﻤﺎﺋﺮ ﺑﻨﺠـﺎح‪ ،‬واﺳﺘﻌﻤﻠﺖ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺴـﻼﻻت ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ إﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻟﺨﺒﺰ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫ﺻـﻼح اﻟﻌﻴﺪ‪ ،‬أن اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﺗﻤﺘﻠـﻚ ﻛﻤﻴـﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻤـﻮر ذات اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‬ ‫ﻹﻧﺘـﺎج ﺧﻤـﺮة اﻟﺨﺒـﺰ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻟﺨﻤﺮة ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻮر وﺗﻮﻃﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺎﺗﻬـﺎ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻳﻀﻴﻒ ﻣﻨﺎﻓﻊ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة ﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺘﻤـﻮر ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜـﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬وﻫـﻲ ذات أﻫﻤﻴـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺔ ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻗﻴﻤﺔ‬

‫ﻣﻀﺎﻓـﺔ أﻛﱪ ﻣﻤـﺎ ﻳﺮﻓـﻊ اﻤﺮدود‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﻟﻠﺘﻤـﻮر ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ اﻻﺳﺘﻔـﺎدة‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻤـﻮر ذات‬ ‫اﻟﺠﻮدة اﻤﻨﺨﻔﻀـﺔ وﻏﺮ اﻤﺮﻏﻮﺑﺔ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪.‬وﺑﻦ أن وراء ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻟﺪى‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺪراﺳـﺔ ﺑﺎﺣﺜﻦ ﻣـﻦ ﺛﻼث‬ ‫ﺟﻬﺎت ﻫﻢ‪ :‬ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﻛﺰ ﺻﻼح ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻴﺪ‪ ،‬وﺻﺪﻳﻖ ﺣﺴﻦ ﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺰراﻋﻴﺔ واﻷﻏﺬﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺠﺴـﺎس ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم‬ ‫واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك ﺗﻨﺸﺊ ﻣﺤﻄﺔ آﻟﻴﺔ ﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ ﻣﻴﺎه اﻟﺒﺤﺮ اﺣﻤﺮ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺗﺒـﻮك‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛﺰ ﺷـﺒﻜﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﻌﺎر ﻋﻦ ﺑﻌﺪ واﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻹﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺤﻄـﺔ آﻟﻴـﺔ ﻤﺮاﻗﺒﺔ ﺟـﻮدة اﻤﻴﺎه‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮ‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ ﺑﺎﺳﺘﺨـﺪام ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺎت اﻻﺳﺘﺸﻌـﺎر ﻋـﻦ ﺑﻌـﺪ‬ ‫واﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺨﻠﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء اﻟﻜﺸﻒ ﻋـﻦ اﻤﴩوع‪،‬‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻨـﺪوة اﻷوﱃ‬

‫ﻣﺤﻤﺪاﻟﺠﻬﻨﻲ‬ ‫ﻟﺸﺒﻜـﺎت اﻻﺳﺘﺸﻌـﺎر ﻋـﻦ ﺑﻌـﺪ‬ ‫واﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺨﻠﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻧﻈﻤﻬﺎ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ ﺧـﻼل اﻷﺳﺒـﻮع اﻤـﺎﴈ‪.‬‬

‫وﺳﺘﻘـﺎم اﻤﺤﻄـﺔ ﰲ اﻟﺸﻮاﻃـﺊ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻘـﻞ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻀـﻢ ﺷـﺒﻜﺎت اﺳﺘﺸﻌـﺎر ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻓﻴﺰﻳﺎﺋﻴـﺔ وﺑﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻟﻘﻴﺎس‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤـﺆﴍات ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺠـﻮدة اﻤﻴﺎه اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﻣﺜﻞ ﺗﺮﻛﻴﺰ‬ ‫اﻷوﻛﺴﺠﻦ اﻤﺬاب ودرﺟﺔ اﻟﺤﺮارة‬ ‫ودرﺟـﺔ اﻟﺤﻤﻮﺿﺔ وﺗﺮﻛﻴـﺰ اﻤﻮاد‬ ‫اﻤﻌﻠﻘﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﺪ‬ ‫اﻟﺠﻬﻨﻲ إن اﻤﴩوع ﻳﺄﺗﻲ ﻋﲆ ﺿﻮء‬ ‫ﺗﺰاﻳﺪ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﺗﻠـﻮث ﻣﻴﺎه اﻟﺒﺤﺎر‪،‬‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﺘﺴـﺎرع اﻤﻀﻄـﺮد ﰲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺷﺎﻃﺊ ﺣﻘﻞ ﺣﻴﺚ ﺳﺘﻘﺎم ﻣﺤﻄﺔ اﻤﺮاﻗﺒﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻨﺸﺎﻃـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻤﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻜﺎﺋﻨـﺎت اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫اﺳﺘﺪﻋﻰ اﻟﺘﺪﺧـﻞ ﻹﻧﺸﺎء ﻣﺤﻄﺎت‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒـﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺸﻮاﻃﺊ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻘﻮم ﺗﻠـﻚ اﻤﺤﻄﺎت ﺑﺘﺰوﻳﺪ‬ ‫ﻗﻴﺎﺳﺎت ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ وﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺆﴍات اﻷﺳﺎﺳﻴـﺔ اﻟﺪاﻟـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟـﻮدة اﻤﻴـﺎه وﻣـﺪى ﻣﻨﺎﺳﺒﺘﻬـﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻴـﺎة اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺒﺤﺜـﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﻳﻤـﻦ‬ ‫اﻤﻮﻣﻨـﻲ أن ﺗﻠـﻚ اﻤﺤﻄـﺔ ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻗـﺎدرة ﻋﲆ رﺻـﺪ أﻳـﺔ ﻣﻠﻮﺛﺎت ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻟﺒﺤﺮ‪.‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣـﻦ ﺧـﻼل إرﺳـﺎل‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻤﺆﴍات اﻤﻘﺎﺳـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺷﺒﻜﺎت اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺨﻠﻮﻳﺔ إﱃ ﺟﻬﺎز‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰي ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒـﻮك وﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻳﻮﻣﻲ وﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﻋﻀـﻮ اﻟﻔﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺒﺪور أن ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄن ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻤـﴩوع اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺷـﻮاﻃﺊ اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻠـﻮث‪ ،‬وﺗﺰوﻳـﺪ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﺎﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬـﻢ ﰲ اﺗﺨـﺎذ اﻟﻘـﺮارات‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻋﻦ ﺣﺪوث أي ﺗﻠﻮث‪.‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ إﱃ أن ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﻣﺮﻛـﺰ اﻻﺳﺘﺸﻌﺎر‬ ‫ﻋـﻦ ﺑﻌـﺪ واﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺨﻠﻮﻳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺗﻄﻤﺢ أن ﺗﺼﺒﺢ اﻤﺤﻄﺔ‬ ‫ﻧـﻮاة ﻤﺮﻛـﺰ ﺑﺤﺜـﻲ ﻳُﻌﻨـﻰ ﺑﻌﻠﻮم‬ ‫اﻟﺒﺤﺎر ﻋﲆ ﺷﺎﻃﺊ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬

‫وأﻛـﺪ أن اﻟﺸـﺆون اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑـﺈدارة اﻟﺜﺮوة‬ ‫اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﺿﻤـﻦ أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺘﺤﺼـﻦ ﻗﻄﻌﺎن‬ ‫اﻤﺎﺷﻴﺔ )اﻹﺑﻞ‪ ،‬اﻷﺑﻘﺎر‪ ،‬اﻷﻏﻨﺎم‪ ،‬واﻤﺎﻋﺰ( ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﺘﺤﺼﻴﻨﺎت )اﻟﺠﺪري‪ ،‬اﻟﺘﺴﻤـﻢ اﻟﺪﻣﻮي‪ ،‬اﻟﺘﺴﻤﻢ اﻤﻌﻮي‪،‬‬ ‫اﻟﺤﻤﻰ اﻟﻘﻼﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻃﺎﻋﻮن اﻤﺠﱰات اﻟﺼﻐﺮة‪ ،‬اﻟﺴﻞ اﻟﻜﺎذب‬ ‫وداء اﻟﻜﻠﺐ(‪.‬‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﺮأة ﻳﻌﻘﺪ ﺟﻠﺴﺎت اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ﻟﺪراﺳﺎت ﺟﺪوى اﻟﺮاﻏﺒﺎت ﻓﻲ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ‬

‫ﺷﺠﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫و»ﺟﺒﻨﻨﺎ«!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫ﻳﻘﺎل ﻟﻠﻔﺄرة »أ ّم ﻓﺴـﺎدٍ « ﻷﻧّﻪ ﻣﻦ ﻃﺒﻌﻬﺎ! أﺳـﻮق ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ّ‬ ‫ﻷن اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ »اﻟﻔﺴﺎد« أﺻﺒﺢ ﻣﻤﻼً ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻧﺘﻴﺠـﺔٍ »ﻣﻄﻤﺌﻨـﺔ« ﺗﺒﻌﺚ ﻋـﲆ اﻻرﺗﻴﺎح! ﻻ ﰲ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ ﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻪ ﺑﻞ ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﺠﺮأة ﺑﺎﻹﺷـﺎرة إﱃ »ﻓﺎﺳﺪٍ«‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺛﺒـﺖ ﺗﻮرﻃﻪ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬وﻷﻧﻪ ﻛﺬﻟـﻚ ﻓﻼ ﻏﺮاﺑﺔ إن‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ ﺣﺪﻳﺜﺎ ً ﻋﻨﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻠﻘﻔﻚ اﻷﻋﻦ إﺷﺎرة إﱃ »اﻟﺼﻤﺖ«‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻗﺮﺑـﻦ أو اﻻرﺗﻬﺎن إﻟﻴـﻪ ﻟﻠﺒﻘﻴﺔ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣـﻦ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫»ﻣﺒﺎﺣﺚ«!‬ ‫وإﱃ ﻫﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ ‪-‬ﻣﻨﺬ ﻛﺎرﺛﺔ ﺳﻴﻮل ﺟﺪة‪ -‬واﻷﻣﺮ ﻳﺒﻌﺚ ﻋﲆ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل‬ ‫ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﺮة واﻟﺘﺴـﺎؤﻻت‪ ،‬وﻛﺄن اﻻﺳـﺘﻘﺼﺎء‬ ‫ِ‬ ‫إﱃ اﻤﺘﺴـﺒﺐ اﻟﻔﻌﲇ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺧﺮاﻓﻴﺔ ﻣﺴﺘﺤﻴﻠﺔ! ﻓﺎﻟﺠﻌﺠﻌﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺬات ﻃﺤﻦ! وﻛﻞ اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ واﻟﺨﻴﻮط اﻤﻮﺻﻠﺔ ﻟﻠﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ﺗﺸـﺎﺑﻜﺖ ﻋﻨـﺪ »ﻧﻘﻄﺔ« ﻣﺎ! واﻟﻔﺴـﺎد ﻟﻴـﺲ »رﻳﺤﺎً« ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻷﺳـﻄﻮرﻳﺔ اﻤﺘﻜﺘﻤﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺻﺤﻴﺤـﺎ ً أﻧـﻪ ﻻﻳﻨﻤﻮ ﺳـﻮى ﰲ اﻟﻐﺮف اﻤﻈﻠﻤﺔ! ﻗﺪ ﻳﺴـﺘﻤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻤﺲ ﻧﻤﻮّﻩ ‪-‬ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﺳﺘﻔﺎدﺗﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫»اﻟﻠﻬﻒ«‪ -‬ﻣﻮاﺻﻼً ﺗﻤﺪده »ﺗﺴـ ّﻠﻘﺎً« و«ﺗﺤﺮﻳﺸﺎً«! إﻧّﻪ ﳾء‬ ‫ﻣﻠﻤﻮس ﻳﻘﺘﺎت ﻋﲆ »ﺗﻨﻤﻴﺔ« اﻟﺒﻠﺪ ﻓﻴﺆﺧﺮﻧﺎ ﻻ ﻋﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫اﻵﺧﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﻘﻤﺔ ﺑﻞ ﺣﺘﻰ ﻋﻦ اﻟﻠﺤﺎق ﺑﺎﻟﺮﻛﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﺒﻘﻨﺎ ﺑﻤﺮاﺣﻞ! ﻓﻬﻞ اﻟﻌﻴﺐ ﰲ اﻷﻧﻈﻤﺔ ووﺳﺎﺋﻞ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ؟!‬ ‫أم ﰲ اﻟﻌﻴﻮن اﻟﺘﻲ ﺗﺮى و»ﺗﻐﺾ اﻟﻄﺮف« ﻣﺠﺎﻣﻠﺔ أو ﺳـﻌﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋـﲆ »ﻧﺼﻴﺐ«؟! أم ﺧﻮﻓﺎ ً ﺑﺤﺠـﺔ أن »اﻟﺠﻮد ﻣﻦ‬ ‫ً‬ ‫رﻏﺒﺔ‬ ‫اﻤﺎﺟﻮد« واﻹﻧﻜﺎر ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ وﺳـﻴﻠﺔ ﻟﺘﱪﺋﺔ اﻟﻀﻤﺮ؟! أو‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺸـﻴﺔ ﻣﻦ أﻳـﺎدي اﻟﻔﺴـﺎد و«أذﻳﺘﻬﺎ«‬ ‫أﺧـﺮة ﰲ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻤﺘﺤﻘﻘﺔ ﺑﻮاﺳﻄﺔ »أذرﻋﻬﺎ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ«؟!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬


‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ‪٪٤٤ :‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺴﺎء اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻳُ ﻌﺎﻧﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈﺎم‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ﻛﺸﻔـﺖ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔـﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫـﺔ‬ ‫ﻫﻴـﺎء اﻤﻌﺎوي‪ ،‬ﻋـﻦ أن دارﺳﺔ أﺟﺮﺗﻬـﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﺷﺨﺺ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ أوﺿﺤـﺖ أن ﻧﺴﺒـﺔ‬ ‫ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈـﺎم ﰲ اﻟﻨﺴﺎء ﺗﺒﻠﻎ ‪ ،%44‬و‪%32‬‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﺮﺟﺎل‪.‬‬ ‫وأرﺟﻌﺖ ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﴐة اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔـﻰ اﻟﻨﻘﺎﻫـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﺑﻌﻨـﻮان »اﻟﻮﻗﺎﻳـﺔ‬

‫ﻣﻦ ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈـﺎم«‪ ،‬ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳـﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﻤـﺮ ﺑﺎﻗﺎدر‪ ،‬وﺣﻀـﻮر ﻋﺪد ﻣـﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔـﻰ أﻣـﺲ‪ ،‬أﺳﺒﺎب ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈـﺎم إﱃ ﻧﻘﺺ‬ ‫اﻟﻜﺎﻟﺴﻴـﻮم ﰲ اﻟﻌﻈﺎم ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋـﺪم اﻟﺘﻌﺮض ﻟﻠﺸﻤﺲ‪،‬‬ ‫وﻗﻠﺔ ﺗﻨﺎول اﻟﻐﺬاء اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ »د«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﻌـﺎوي أن ﻫﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈـﺎم ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫ﻫﺎﺟﺴـﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﻋﲆ ﻣﺴﺘـﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺼﺎب ﺑﻪ‬ ‫ﻋـﴩة ﻣﻼﻳـﻦ ﺷﺨﺺ ﻛﻞ ���ـﺎم‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﻠـﻎ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻮن ﻧﻘـﺺ اﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ اﻟﻌﻈﻤﻴﺔ ‪ 34‬ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎً‪ ،‬وﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﻢ ‪ 19‬ﺑﻠﻴﻮن دوﻻر‪،‬‬

‫ﻣﺸﺮة إﱃ أن اﻟﺨﱪاء ﻳﺘﻮﻗﻌﻮن أن ﺗﺰﻳﺪ ﻛﻠﻔﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ إﱃ ‪ 25‬ﺑﻠﻴﻮن دوﻻر ﰲ اﻟﻌﺎم ‪2025‬م‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت أن اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣـﻦ ﻫﺸﺎﺷﺔ اﻟﻌﻈﺎم ﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺴـﻦ ﺗﻨﺎول ﻣـﺎ ﻳﻘـﺎرب ‪ 1200‬ﺟﺮام ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﺎﻟﺴﻴﻮم‪ ،‬وﻣﻦ ‪ 800‬إﱃ أﻟﻒ وﺣﺪة ﻣﻦ ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ »د«‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻤﺎرﺳﺔ ﺗﻤﺎرﻳﻦ اﻟﺘﻘﻮﻳـﺔ ﻟﺰﻳﺎدة ﻛﺜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻈﺎم‪ ،‬وﻣﻨﻊ ﺣﺪوث اﻟﻜﺴﻮر ﰲ اﻟﻈﻬﺮ وﻋﻈﻢ اﻟﻮرك‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺔ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻤـﺮﴇ اﻟﺬﻳﻦ أﺻﻴﺒـﻮا ﺑﻜﴪ اﻟﻔﺨﺬ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻫﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈـﺎم ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪ ،%80‬وﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺼﺎﺑﻮن ﺑﻌﺠﺰ ﻋﻦ أداء وﻇﺎﺋﻔﻬﻢ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺤﺎﴐة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﺣﻲ اﻟﻤﺮاﻳﺎ‬

‫اﻟﻤﺼﻄﻔﻰ‪» :‬ﺑﻠﺪي اﻟﻘﻄﻴﻒ« ﺣ ّﺬر اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﺳﻴﻬﺎت اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻗﺒﻞ أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‬

‫وزارﺗﺎن‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻴﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺤﻤﺮ‬ ‫ﻣﺎزاﻟﺖ اﻹدارة اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻴﻨﺎ ﺳﻠﺒﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ أول‬ ‫إدارة اﻧﻀﻮﻳﻨﺎ ﺗﺤﺖ ﻟﻮاﺋﻬﺎ ﻣﻨـﺬ ﻧﻌﻮﻣﺔ أﻇﺎﻓﺮﻧﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻨﺬ‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻷول ﻣﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ ﺗﻘـﻊ أﻋﻴﻨﻨﺎ ﻋﲆ ذﻟـﻚ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﻬﻴـﺐ اﻟﺬي ﻳﺤﻤـﻞ ﻋﺼﺎ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻔﺘﺤﺎ اﻟﻄﺎﺑﻮر‬ ‫اﻟﺼﺒﺎﺣـﻲ ﺑﻀﺤﻴـﺔ أو ﺿﺤﻴﺘـﻦ ﺟﻠـﺪا و)ﺗﻠﻄﻴﺸـﺎ(‬ ‫ورﻓﺴﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﻳﻌﻘﺐ ذﻟﻚ ﻛﻠﻤﺔ ﺗﺤﺬﻳﺮﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺷـﺘﻰ أﻧﻮاع اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﻮﻋﻴﺪ ﺣﺘﻰ إﻧﻬﺎ ﺗﻄﺎل أﺣﻴﺎﻧﺎ ﺑﻌﺾ اﻤﺪرﺳـﻦ‪ ،‬ﻫﻜﺬا‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺠﻴـﻞ اﻷول ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ )ﺟﻴـﻞ اﻟﻔﻠﻘﺔ واﻟﻌﺼﺎ( ﰲ‬ ‫أول ﺗﻌﺎﻳﺶ ﻟﻪ ﻣﻊ ﻓﻦ اﻹدارة‪.‬‬ ‫وﻷن ﻫﺬه اﻤﻌﺎﻳﺸﺔ اﻷوﱃ ﰲ اﻹدارة ﻗﺪ اﻧﺼﺒﻎ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﺑﻨﻔﺲ ﻫـﺬا اﻤﻔﻬـﻮم‪ ،‬ﺗﺴـﻠﻂ‪ ،‬وﻋﻘـﺎب وأواﻣﺮ‬ ‫وإﻗﺼﺎء ﻟﻠﺮأي اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻘﺪ اﻧﺴﺤﺐ ﻫﺬا ﻋﲆ ﻣﺎ ﻧﺮاه اﻵن‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﻦ ﻣﺨﴬﻣﻦ ﰲ إدارات رﺳـﻤﻴﺔ ﺗﺘﻠﻤﺬوا ﻋﲆ‬ ‫ﻳﺪ ذﻟﻚ اﻤﺪﻳﺮ اﻤﺘﺴﻠﻂ‪ ،‬ﻓﺄوﻟﺌﻚ اﻟﺼﻐﺎر أﺻﺒﺤﻮا ﻣﺪﻳﺮﻳﻦ‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻌﺮﻓـﻮا ‪-‬ﰲ ﺧﻠﻔﻴﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺬﻫﻨﻴـﺔ واﻟﺨﱪاﺗﻴﺔ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫اﻹدارة ﺳـﻮى ذﻟﻚ اﻟﻨﻬﺞ اﻹداري‪ ،‬ﻟﺬا ﻟﻦ ﺗﺴـﺘﻐﺮب ﻣﻦ‬ ‫أﺣﺪﻫﻢ أن ﻳﻘﻔﻞ ﻗﻨﺎة اﻟﺤﻮار ﻣﻌﻚ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻓﻈﺔ ﻏﻠﻴﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻊ أن اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ ﻣﺘﻮﻏﻠﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﺼﻌﺐ اﻟﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻨـﻪ إﻻ أن ﻫﻨـﺎك إدارات ﺣﺪﺛﺖ ﺑﺮوﻗﺮاﻃﻴﺘﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﻮاءم ﻣـﻊ اﻹدارة اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻐﺮت ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﺒـﻮل اﻟـﺮأي اﻵﺧﺮ واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻹﻋﻼم‪ ،‬واﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ،‬وﻓﺘﺢ ﻗﻨﻮات ﻟﻠﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻬﻮر‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ووزارة اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳﺎض‬ ‫اﻤﺼﻄﻔـﻰ‪ ،‬ﻟـ«اﻟـﴩق« أﻣـﺲ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺣﺬر ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أرﺑﻌـﺔ أﻋـﻮام ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ واﻟﺘﺨﻄﻴﻄﻴﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺳﻴﻬﺎت‪ ،‬وأﺻـﺪر ﻗﺮارا ً ﺑﺸﺄن ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت‪،‬‬ ‫إﻻ أن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﺬ ﻣﻨﻬﺎ أي ﳾء ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬

‫وأﺿـﺎف أن اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺴﺎﺑـﻖ ﻗـﺎم ﺑﺰﻳـﺎرة‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻏﺮب ﺳﻴﻬـﺎت واﻟﻨﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورﺻﺪ ﻋـﺪة ﻣﻼﺣﻈﺎت ﺑﻴﺌﻴﺔ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﺻﺪر‬ ‫ﻋـﲆ إ ﺛﺮﻫـﺎ ﻗﺮارا ً ﺣﻤـﻞ رﻗـﻢ )‪ (49‬ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫‪22/3/1429‬ﻫــ‪ ،‬ﻃﺎﻟـﺐ ﻓﻴـﻪ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻌﻲ اﻟﺤﺜﻴـﺚ واﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻟﺘﻜﺜﻴﻒ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﻋﲆ ﻣﻬﺎم ﻣﻘـﺎول اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺼـﺪي ﻟﻈﺎﻫﺮة أﻧﻘﺎض‬ ‫اﻤﺒﺎﻧـﻲ واﻤﺨﻠﻔـﺎت اﻤﺘﻨﺎﺛـﺮة ﺣـﻮل اﻟﻮرش‬ ‫واﻤـﺰارع اﻤﻬﺠﻮرة‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ أوﺿﺎع اﻟﻮرش‬

‫واﻤﺴﺘﻮدﻋـﺎت اﻤﻨﺘـﴩة واﻷﺣـﺮاش وﻏﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻖ أﺷﺪ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﻋـﲆ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ ﺣﺴﺒﻤﺎ‬ ‫ﺗﻘﴤ ﺑﻪ ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺠﺰاءات‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إن ﻏﻴﺎب اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋـﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَـﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪم ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻟﻘـﺮارات اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺴﺎﺑـﻖ‪ ،‬أدى ﻟﻮﺟﻮد ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻏﺮب ﺳﻴﻬﺎت‬ ‫واﻟﻨﺎﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬وإن ﻗﻀﻴـﺔ اﻤﻴﺜﺎﻧـﻮل‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻣﺎﻫﻲ إﻻ ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﻋﴩات‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺘﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬

‫ﺗﺤﺬﻳـﺮ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ ﺑﴬورة إﻳﺠﺎد آﻟﻴﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺮارات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ اﺗﺨﺎذﻫﺎ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻣﺠـﺪدا ً اﺗﻬﺎﻣﻪ‬ ‫إدارة اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﻣـﴣ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪15‬‬ ‫ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺑﺎﻟﺸﻴﺨﻮﺧـﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺘﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺪﻣﺎء‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأن ﻳﻜـﻮن رﺋﻴﺴﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻬﻨﺪﺳﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠـﻦ وﻣـﻦ أﺑﻨـﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن‬ ‫ذﻟﻚ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻪ اﻷﻫﺎﱄ‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨﺎ ً أن ﺗﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎء أﻣﺮ ﻻ ﻣﻔﺮ ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫أراﻣﻜﻮ ﺗﻮﻗﻒ ﻋﻘﺪ ﺗﻨﻈﻴﻒ ﺑﺮاﻣﻴﻞ اﻟﻤﻴﺜﺎﻧﻮل اﻟﻔﺎرﻏﺔ ﻟﻤﺨﺎﻟﻔﺔ اﻟﻤﻘﺎول‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺮرت ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜﻮ اﻟﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻔﻮري ﻟﻸﻋﻤـﺎل اﻤﺴﻨﺪة إﱃ‬ ‫اﻤﻘﺎول اﻟـﺬي ﺛﺒﺘﺖ ﻣﺨﺎﻟﻔﺘﻪ‬ ‫ﻟﺒﻨـﻮد اﻟﻌﻘـﺪ اﻤﺘﻔـﻖ ﻋﻠﻴـﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨـﺺ ﺗﻨﻈﻴﻒ ﺑﺮاﻣﻴﻞ‬ ‫اﻤﻴﺜﺎﻧﻮل ﰲ إﺣﺪى اﻤﺰارع ﺑﺴﻴﻬﺎت‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋـﲆ ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﻌﻴﻨـﺎت‬ ‫واﻟﻔﺤﺺ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺒـﻦ ﻟﻠﴩﻛﺔ ﻣﺨﺎﻟﻔﺘﻬـﺎ اﻟﴫﻳﺤﺔ‬ ‫ﻹﺟـﺮاءات اﻟﺴﻼﻣﺔ وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫واﻟـﴩوط اﻟﺘـﻲ ّ‬ ‫ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻤـﱪم ﻣﻌـﻪ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ‪» :‬ﻋـﲆ اﻤﻘﺎول‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام اﻟﺘـﺎم ﺑﺎﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻣﺘﻄﻠﺒﺎت أراﻣﻜـﻮ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ اﻤﻌﺘﻤﺪة‬ ‫ﻋﻤـﻞ ﻳﺘﻀﻤـﻦ اﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻣﻦ‬ ‫ﰲ أي‬ ‫ٍ‬

‫اﻤﻴـﺎه اﻤﻠﻮﺛـﺔ وﻧﻔﺎﻳـﺎت اﻟﺴﻮاﺋـﻞ‬ ‫اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺴﻮاﺋـﻞ ﰲ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﺖ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺴﺒﻘﺎ ً ﻋﲆ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض«‪ .‬وأﻓـﺎدت أراﻣﻜﻮ أن‬ ‫اﻤﻘﺎول اﻤﺸﺎر إﻟﻴـﻪ ﻟﺪﻳﻪ ﻋﻘﺪ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻠﻢ ﺑﻤﻮﺟﺒـﻪ ﺑﺮاﻣﻴﻞ ﻓﺎرﻏﺔ ﻤﺎدة‬ ‫اﻤﻴﺜﺎﻧﻮل‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﻌـﺾ ﻣﻌﺎﻣﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺘﻨﻈﻴﻔﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى ﻟﻠﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ أﻧﻬﺎ ﺑﺎدرت ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﻣﻦ إدارة‬ ‫ﺑﺈرﺳـﺎل ٍ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ ﻟﺰﻳـﺎرة‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ اﻤﺬﻛﻮر‪ ،‬اﻟﺬي اﺗﺨﺬه اﻤﻘﺎول‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ﻟﺘﻨﻈﻴـﻒ ﺑﺮاﻣﻴـﻞ اﻤﻴﺜﺎﻧﻮل‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻤـﺎ ورد ﰲ اﻟﺘﻘﺎرﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ اﻤﻨﺸـﻮرة؛ ﺣﻴﺚ ﺗﻢ أﺧﺬ‬

‫ﻋﻴﻨـﺎت ﻣـﻦ اﻟﺴﻮاﺋﻞ اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻠﻤﻘـﺎول ﻟﻠﺘﺤﻘـﻖ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﻨﻈـﺮ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺗﺨﻠﺼﻪ ﻣﻦ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﻣﺎدة اﻤﻴﺜﺎﻧﻮل ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻔﻪ اﻟﱪاﻣﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻟـﺬا ﻳﺘﻀﺢ أن اﻟـﴩوط اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻋـﲆ اﻤﻘـﺎول ﻗﺒـﻞ إﻧﺎﻃﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ إﻟﻴـﻪ ﻗـﺪ ّ‬ ‫ﻧﺼـﺖ ﴏاﺣـﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻘﻴّـﺪ ﺑﻌﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻻﺷﱰاﻃﺎت‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻘـﺔ واﻻﻟﺘﺰاﻣﺎت اﻟﺼﺎرﻣﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﻔﺮض ﻋـﺎدة ﻋﲆ اﻤﻘﺎوﻟـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣﻌﻬـﻢ أراﻣﻜـﻮ ﰲ ﺑﻌـﺾ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ أو ﻣﴩوﻋﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﻬﺎ وﻋـﺪم اﻹﺧﻼل‬ ‫ﺑﺄيﱟ ﻣﻦ ﺑﻨﻮدﻫﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﻀﻤﺎن ﺳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺴﻼﻣﺔ وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻌﻤﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗـﻮد اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪادﻫـﺎ ﻟﻠﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ أي أﴐار‬ ‫ﻟﺤﻘـﺖ ﺑﺎﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻤﺤﻴﻄـﺔ ﺑﺎﻤﺰرﻋﺔ‬ ‫اﻤﺬﻛﻮرة ﺟـ ّﺮاء ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻫﺬا اﻤﻘﺎول‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻻﻗﱰاﺣﺎت اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺮﻓﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ إﻧﻬﺎ ﺣﺮﻳﺼﺔ داﺋﻤﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﻛـﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺴﻼﻣـﺔ وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﺗﺒـﺎع ﻹﺟﺮاءات اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫واﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺴﺎﻫـﻢ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺘﻬـﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻳﺸﻤـﻞ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﺎ وﻣﻌﺎﻣﻠﻬـﺎ وﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬـﺎ‬ ‫واﻤﻘﺎوﻟﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻣﻌﻬﺎ وﰲ‬ ‫ﻣﴩوﻋﺎﺗﻬﺎ‪.‬‬

‫د‪ .‬رﻳﺎض اﻤﺼﻄﻔﻰ‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ُﺗﻄﻠﻘﺎن »ﻟﻮن«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﻟـﻮن«‪ ،‬اﻟﻬـﺎدف إﱃ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻵﺛـﺎر واﻟﱰاث‬ ‫اﻟﻌﻤﺮاﻧـﻲ ﰲ إﺑـﺮاز اﻟﺒﻌـﺪ اﻟﺤﻀـﺎري ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻨـﺶء‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻻﻧﺘﻤـﺎء واﻟﻮﻻء اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬وﺗﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﺑﺎﻵﺛﺎر واﻟـﱰاث اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ اﻟﺴﻌـﻮدي؛ وذﻟﻚ ﻋﱪ‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎر ﻣﻬﺎرات اﻟﺮﺳﻢ واﻟﺘﻠﻮﻳﻦ ﻟﺪى اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل إﻧﺘﺎج ﻛﺘﻴﺐ ﻳﺤﻮي ﺻﻮرا ً ﻣﻠﻮﻧﺔ‪ ،‬وﻳﻘﺎﺑﻠﻬﺎ ﺻﻮر‬ ‫ﺑﻼ ﺗﻠﻮﻳـﻦ‪ ،‬وﻳﻘﻮم اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﺑﺘﻠﻮﻳﻨﻬﺎ أﺛﻨـﺎء ﺣﺼﺔ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴﺘﻬﺪف اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼـﻒ اﻟﺮاﺑـﻊ واﻟﺨﺎﻣـﺲ واﻟﺴـﺎدس‪ ،‬وأﴎ اﻟﻄـﻼب‬ ‫واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً أن اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ اﻧﻄﻠﻘﺖ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬وﺗﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ اﺳﺘﻬﺪاف ‪ 500‬أﻟﻒ ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ‪.‬‬


‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻘﻴﺎدة ﻓﻲ رﻓﺤﺎء ﺧﻼل أﻳﺎم‬ ‫رﻓﺤﺎء ‪ -‬ﻧﻮاف اﻟﺨﻠﻴﻞ‬ ‫ﻣﻀﺖ ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ ﻋﲆ وﻋﺪ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺪرﺳﺔ ﻗﻴﺎدة اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫ﰲ رﻓﺤﺎء‪ ،‬اﻟﺬي ﺟﺎء ﺧﻼل ﺗﴫﻳﺢ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﲆ ﻟﺴﺎن ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺮﴈ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻦ أﻛﺪ أن »اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺪرﺳﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ رﻓﺤﺎء ﺳﻴﺘﻢ ﺧﻼل‬ ‫وﻗﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﺟﺪاً«‪ ،‬إﻻ أن أﺑﻮاب اﻤﺪرﺳﺔ ﻻ ﺗﺰال ﻣﻮﺻﺪة ﻣﻨﺬ إﺗﻤﺎم‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫أﻋﻤﺎل إﻧﺸﺎﺋﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﻬﺮ‪» .‬اﻟﴩق« ﺟﺎﻟﺖ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻤﺪرﺳﺔ ﴍﻗﻲ‬ ‫رﻓﺤﺎء‪ ،‬ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻫﺠﺮة اﻟﺠﺒﻬﺎن‪ ،‬ﺣﻴﺚ رﺻﺪت ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﺳﻴﺎرات‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ )‪ ،(2013‬ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺨﺼﻮﴆ اﻟﺼﻐﺮ واﻟﻜﺒﺮ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺒﺎت اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻟﻜﺒﺮة‪ ،‬وﺳﻴﺎرة ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺿﻢ ﻣﺒﻨﻰ اﻤﺪرﺳﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻞ ﻗﺎﻋﺎت ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺔ ﻟﻠﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﺎ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺔ ﻟﻺرﺷﺎدات‪ ،‬وﺻﺎﻻت‬ ‫اﻧﺘﻈﺎر ﻟﻠﻤﺮاﺟﻌﻦ واﻟﻄﻼب‪ ،‬وﻏﺮﻓﺔ ﻟﻼﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‪ ،‬وﻣﻜﺘﺐ اﺳﺘﻘﺒﺎل‬ ‫وﻣﻜﺎﺗﺐ ﻹدارة اﻤﺮور‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﻮﻓﻴﻬﻦ وﻣﺴﺠﺪﻳﻦ وﻣﻴﺪان ﻣﻜﺘﻤﻞ‬

‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻌﻤﲇ ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎدة‪ ،‬وﻏﺮﻓﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒﺔ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻏﺮﻓﺔ ﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﺎة ﺗﻀﻢ ﺳﺘﺔ أﺟﻬﺰة ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﺨﺎص ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ رﺻﺪت »اﻟﴩق« اﻛﺘﻤﺎل اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻤﻜﺘﺒﻴﺔ ﻣﻦ اﻷﺛﺎث‬ ‫واﻷﺟﻬﺰة واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ إﻳﺼﺎل اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻻﺗﺼﺎل واﻟﺸﺒﻜﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﱪ ﺛﻼﺛﺔ ﺧﻄﻮط ﻟﻠﻬﺎﺗﻒ‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻮﻇﻔﻮن ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳﺔ‪ ،‬وﻣﻮﻇﻒ اﺳﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬وﻋﺎﻣﻞ ﺑﻮﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻣﺤﺎﺳﺐ‪ ،‬وﻣﻬﻨﺪس ﻛﻬﺮﺑﺎء وﻣﺪرﺑﻮن‪ ،‬وﻗﺪ وﺿﻌﺖ اﻟﻨﻤﺎذج واﻤﻄﺒﻮﻋﺎت‬

‫‪9‬‬

‫ﻋﲆ اﻷرﻓﻒ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر اﻤﺮاﺟﻌﻦ‪ ،‬دون أن ﻳﻌﻠﻦ ﻋﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﻣﺤﺪد ﻻﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮﻫﺎ اﻷﻫﺎﱄ ﺑﻔﺎرغ اﻟﺼﱪ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﻧﻘﻠﺖ اﻟﺴﺆال إﱃ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺮﴈ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬اﻟﺬي أﻛﺪ أن اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺪرﺳﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ رﻓﺤﺎء ﺳﻴﻜﻮن ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ً اﻟﺘﺄﺧﺮ‬ ‫إﱃ وﺟﻮد ﺑﻌﺾ اﻤﻼﺣﻈﺎت اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﻋﲆ اﻤﺸﻐﻞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮي اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳ ّﻜﺎن »ﻋﻤﺎﻣﺮة اﻟﺪﻣﺎم« ﻳﻀﻄﺮون َﻟﻬ ْﺠ ِﺮه ﺑﺴﺒﺐ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺘﺠﺎرة وﻣﺰاﺣﻤﺔ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ آل ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻗﺎﻃﻨـﻮ ﺣﻲ اﻟﻌﻤﺎﻣـﺮة ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﻣـﻦ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﺒﺒﺘﻪ اﻟﺘﺠﺎرة ﻟﻬﺬا اﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺿﻴﻖ ﰲ اﻟﺸﻮارع وﻋﺪم ﺗﻮاﻓﺮ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻒ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺗﺴﺒﺐ ﻃﻴﻠﺔ ﺳﻨﻮات ﰲ ﻫﺠﺮه‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻏﻠﺐ ﺳﻜﺎﻧﻪ اﻷﺻﻠﻴﻦ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻟﺘﻤﺘﻠﺊ ﻣﺴﺎﻛﻨﻪ‬ ‫اﻤﺘﻮاﺿﻌـﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ واﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪ .‬وﻳﻌﺪ ﺣﻲ اﻟﻌﻤﺎﻣﺮة‬ ‫أﺣﺪ أﻗﺪم وأﻋﺮق اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻳﻤﺘﺎز ﺑﻤﻮﻗﻌﻪ وﺳﻂ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﻛﺘﺴـﺐ أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة وﺑـﺎت ﻣﻦ أﻫـﻢ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﻧﻤﻮا ً وﺗﻄﻮرا ً ﻋﻤﺮاﻧﻴﺎ ً ﺧﻼل ﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت وﺗﺴﻌﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻳﻀﻢ ﺷـﻮارع ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻬﻤـﺔ وﻋﻤﺎﺋﺮ و«ﻓﻠﻞ« ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺮﻣﻮﻗـﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺰال ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻃﺎﺑﻌﻬﺎ اﻷﺻﻴﻞ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ .‬وﻳﺠﺎور‬ ‫اﻟﺤﻲ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺷـﺎرع اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻐﺮب‬ ‫اﻟﺸـﺎرع اﻟﺤﺎدي ﻋـﴩ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮب ﺷـﺎرع اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩق ﺷـﺎرع اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‪ ،‬وﻣﻦ أﻫـﻢ ﻣﻌﺎﻤﻪ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺠﺎورﺗـﻪ ﻟﻺﻣﺎرة اﻹدارﻳﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻀﻢ ﻣﺘﻨﺰﻫﺎت‬ ‫وﺣﺪاﺋـﻖ ﻋﺎﻣﺔ ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺣﺪﻳﻘﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ ﻣﺘﻨﻔﺴـﺎ ً ﻷﻫﺎﱄ اﻟﺤﻲ وﻣﺘﻨﺰﻫﺎ ً ﻣﺤﺒﺒﺎ ً ﻟﺴﻜﺎن اﻷﺣﻴﺎء اﻤﺠﺎورة‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻟﺤﺪاﺋﻖ واﻟﺴـﺎﺣﺎت ﺑﺘﻮﻓـﺮ ﻛﻞ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻼزﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴـﻄﺤﺎت ﺧﴬاء وأﻟﻌﺎب أﻃﻔﺎل وﻣﻈﻼت وﻣﻼﻋﺐ ﻤﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺴﻦ ﺧﻠﻒ اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل إن‬ ‫وﺗﺤﺪث ﻟـ«اﻟﴩق« اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺤﻲ ﻛﺎن ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﺮﻛﺰا ً ﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﺤﻄﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻄـﺎر‪ ،‬وﻣﻄﻌـﻢ وﺣﻴﺪ ﻳﻘﺼﺪه أﻛﺜـﺮ أﻫﺎﱄ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ ﺷﻌﺒﻲ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﻓﻴﻪ اﻷﺻﺪﻗﺎء ﻟﻠﺘﺴﺎﻣﺮ وﴍب اﻟﺸﺎي‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﺳـﺒﺐ ﻫﺠﺮ اﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺳﻜﺎﻧﻪ ﻳﻌﻮد إﱃ اﻟﺘﻄﻮر واﻟﻄﻔﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻧﺸـﺌﺖ أﺣﻴﺎء ﺟﺪﻳﺪة وﺑﻴﻮت ﺣﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﺟﻌﻠـﺖ اﻟﻨﺎس ﺗـﱰك اﻟﻘﺪﻳﻢ وﺗﺘﺠـﻪ ﻟﻠﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن َﻣ ْﻦ ﺑﻘﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﰲ اﻟﺤﻲ ﻫﻢ َﻣ ْﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن أوﺿﺎﻋﺎ ً ﻣﺎدﻳﺔ ﻣﺘﺪﻧﻴﺔ ﻣﻨﻌﺘﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻷﺣﻴﺎء اﻷﺣﺪث‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻌﻨﺰي‪» :‬ﺗﺤﻮل اﻟﺤﻲ إﱃ ﻣﻜﺎن‬ ‫وﻣﻠﺘﻘﻰ ﻟﻠﺠﺎﻟﻴﺎت اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺄﻏﻠﺐ ﺳـﻜﺎﻧﻪ ﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا واﺿﺢ ﺑﻤﺠـﺮد إﻟﻘﺎء ﻧﻈـﺮة ﴎﻳﻌﺔ ﻋﲆ اﻟﺤـﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﻣﻠﺠـﺄ ً ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔﻦ واﻟﻬﺎرﺑﻦ ﻣﻦ ﻛﻔﻼﺋﻬﻢ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺈﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻷﻣﻨﻲ ﻟﻠﺤﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ وﺿﻊ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺴﻜﺎن ﻓﻴﻪ ﻋﻨﺪ ﺣﺪوث‬ ‫اﻟﺤﺮاﺋـﻖ واﻟﺤـﻮادث اﻟﻄﺎرﺋﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن ﺿﻴﻖ اﻟﺸـﻮارع واﻷزﻗﺔ‬ ‫اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺴـﺎﻛﻦ ﺗﻤﻨﻊ ﻓﺮق اﻹﻃﻔﺎء واﻹﻧﻘﺎذ واﻹﺳﻌﺎف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺼﻔﻴـﺎن‪ ،‬أن ﺣـﻲ اﻟﻌﻤﺎﻣـﺮة ﻣﻦ اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺿﻤﻦ ﻧﻄﺎق‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻮﺳـﻂ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺗﺴـﻌﻰ ﺟﺎﻫﺪة‬ ‫اﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ دون اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﺟﺰءا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻲ ﺧﻀﻊ ﻷﻋﻤﺎل ﺗﺤﺴﻦ وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻟﻠﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‪ ،‬ﺷﻤﻠﺖ أﻋﻤﺎل‬ ‫ﺳـﻔﻠﺘﺔ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﺸـﻮارع وأرﺻﻔﺔ وإﻧﺎرة وﺗﻮﻓﺮ ﻣﻮاﻗﻒ إﺿﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪﻓﻮﻋـﺔ اﻟﺜﻤﻦ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات‪ ،‬ﺑﻬـﺪف اﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣـﻦ اﻻزدﺣﺎم وﺣﻞ‬ ‫ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻣﻮاﻗﻒ اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬

‫ﺣﻲ اﻟﻌﻤﺎﻣﺮة ﻳﺤﺘﻀﻦ ﻣﺘﻨﺰه اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺟﻠﻮي‬

‫ﻣﻨﺰل ﻗﺪﻳﻢ وﺳﻂ ﺣﻲ اﻟﻌﻤﺎﻣﺮة‬

‫اﻹﻫﻤﺎل وﻏﻴﺎب اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ داﺧﻞ اﻟﺤﻲ‬

‫أﺣﺪ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﺘﻲ ﻫﺠﺮﻫﺎ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﺤﻲ‬

‫ﺷﻮارع ﺿﻴﻘﺔ وﻋﺸﻮاﺋﻴﺔ وﺳﻂ اﻟﺤﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻃﺎﻟﺐ(‬

‫اﻣﺎﻧﺔ‪ :‬اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮة ُﻣﻨﺤﺖ ﻣﺴﺎﺣﺎت ﻛﺎﻓﻴﺔ وﻟﻢ ﺗﺒﺪأ ﻓﻲ اﻧﺘﺎج ﺣﺘﻰ ان‬

‫ﻣﺴﺘﺜﻤﺮة ﺗﺘﻬﻢ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺈﻋﺎﻗﺔ ﻣﺼﻨﻊ ﻛ ﱠﻠﻔﻬﺎ ‪ ١٢‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ِ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬دﻏﺶ اﻟﺴﻬﲇ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺗﺠﻬﻴﺰات اﻤﺼﻨﻊ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ دون ﺗﺸﻐﻴﻞ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬اﻤﺤﺮر(‬

‫اﺗﻬﻤﺖ ﺳـﻴﺪة أﻋﻤﺎل ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﺈﻋﺎﻗـﺔ‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ رأس ﻣﺎﻟﻪ ‪12‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫ﻣﻨﺬ أرﺑﻊ ﺳـﻨﻮات ﻋﺎﺟـﺰة ﻋﻦ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﰲ اﻹﻧﺘـﺎج اﻟﺨﺎص ﺑﻤﺼﻨـﻊ ﻟﻠﻤﻴﺎه‬ ‫أﻗﺎﻣﺘـﻪ ﻋـﲆ أراض اﺳـﺘﺜﻤﺮﺗﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ أن اﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻟﻬﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض‬ ‫ﻏﺮ ﻛﺎﻓﻴﺔ وﻓﻘﺎ ﻤﻌﺎﻳﺮ واﺷـﱰاﻃﺎت‬ ‫وزارة اﻤﻴﺎه‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻤﻮاﻃﻨﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮة‬ ‫دﻟﻴـﻞ ﺣﻤـﻮد اﻤﻄـﺮي ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻬـﺎ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻧﻬـﺎ ﻓﻜﺮت ﰲ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ ﻟﺘﻌﺒﺌﺔ اﻤﻴـﺎه ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻨﻮات‪ ،‬واﺳﺘﺄﺟﺮت أرﺿﺎ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﻤﺴـﺎﺣﺔ ‪ 7500‬ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﴍﻋـﺖ ﰲ إﻧﺸـﺎء اﻤﺼﻨﻊ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺟﻬﺰﺗـﻪ ﺑﺂﻻت ﺗﻌﺒﺌﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ‬ ‫وﻣﺨﺘﱪ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﲆ اﻤﻴﺎه وﺧﻄﻮط‬ ‫إﻧﺘـﺎج‪ ،‬ﻏـﺮ أﻧﻬـﺎ ﻋﻠﻤـﺖ ﻻﺣﻘﺎ أن‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻨﺤﺘﻬﺎ إﻳﺎﻫﺎ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﺨﻮﻟﻬـﺎ ﻟﺤﻔـﺮ ﺑـﱤ ﻻﺳـﺘﺨﺮاج‬ ‫اﻤﻴـﺎه ﰲ اﻤﺼﻨـﻊ وﻓﻘـﺎ ﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت‬ ‫وزارة اﻤﻴﺎه اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﱰط أن ﺗﻜﻮن‬

‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻷرض ﺗﺰﻳـﺪ ﻋـﻦ ﻋـﴩة‬ ‫آﻻف ﻣـﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ .‬وأﺿﺎﻓـﺖ »ﻫﻨـﺎ‬ ‫ﺑﺪأت رﺣﻠﺔ ﻃﻠﺐ اﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ اﻷراﴈ‬ ‫ُ‬ ‫وﺣﺼﻠـﺖ ﻋﲆ اﺳـﺘﺜﻨﺎء‬ ‫اﻤﺠـﺎورة‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ وزﻳﺮ اﻤﻴـﺎه ﻟﺤﻔﺮ ﺑـﱤ ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ‬ ‫اﻤﺼﻨﻊ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻘﺴـﻢ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻄﻠﺐ اﻷراﴈ‬ ‫اﻤﺠـﺎورة ﻟﻠﻤﺼﻨـﻊ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺧﺎﻟﻴﺔ وﻟﻢ ﺗﺆﺟﺮ ﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ آﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻤـﺖ اﻤﻤﺎﻃﻠﺔ ﰲ ﻃﻠﺒـﻲ إﱃ أن ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺄﺟﺮ اﻷراﴈ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻤﻄـﺮي »ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﻌﺪة‬ ‫ﺷﻜﺎوى ﺿﺪ ﻗﺴﻢ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟـﺪى رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻆ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﻟﺪى أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺣﺘـﻰ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم‬ ‫وأﻧﺎ أﺳـﺠﻞ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻣﺤﺎﴏة ﻣﴩوﻋﻲ وﻋﺪم اﻟﺴﻤﺎح ﱄ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﺳﻊ ﻷﺳـﺘﻮﰱ اﻤﺴﺎﺣﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺼﻨـﻊ‪ ،‬وﻗـﺪ أﺧـﴪ ﻣﴩوﻋـﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﺬﻟـﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﺎﻻ وﺟﻬـﺪا ووﻗﺘﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮا‪ ،‬ووﻓـﺮت ﻟﻪ أﺣﺪث اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات‬ ‫واﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﺗﺘﺴـﻠﻢ ﻣﺮﺗﺒـﺎت ﺷـﻬﺮﻳﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫ﻟﺪﻓﻌﻲ زﻛﺎة ﺳـﻨﻮﻳﺔ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 400‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل«‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋﻼم‪،‬‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬

‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺼﻔﻴـﺎن‪ ،‬أن اﻤﻮاﻃﻨـﺔ دﻟﻴـﻞ ﺑـﻦ‬ ‫ﺣﻤﻮد اﻤﻄـﺮي ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﻄﻠـﺐ أرض ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﺼﻨﻊ‬ ‫ﺗﻌﺒﺌـﺔ ﻣﻴﺎه‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﺄﺟﺮﻫﺎ ﻗﻄﻌﺘﻲ‬

‫أرض ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1428/15/02‬هـ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻋﺎﻣﻦ ﺗﻘﺪﻣـﺖ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﺑﺈﺣـﺪى اﻟﻘﻄـﻊ اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻓﻌﻼ أﻋﻄﻴـﺖ ﻗﻄﻌﺔ ﻣﺠﺎورة‬ ‫ﻤﺼﻨﻌﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن‬

‫ﻟﻢ ﺗﺸـﻐﻞ ﻣﺼﻨﻌﻬﺎ رﻏﻢ ﻣﴤ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﻋﲆ ﺗﺴﻠﻤﻬﺎ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻃﻠﺒﺘﻬﺎ‪ ،‬وأن اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻤﺸـﺎﺑﻬﺔ‬ ‫ﻤﺼﻨﻌﻬﺎ اﻛﺘﻤﻞ ﺑﻨﺎؤﻫﺎ‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﺪأ‬ ‫ﺑﺎﻹﻧﺘﺎج‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﺼﻔﻴﺎن »ﻫﻨﺎك‬

‫ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮون آﺧﺮون ﻣـﻦ واﺟﺒﻨﺎ أن‬ ‫ﻧﻠﺒـﻲ ﻃﻠﺒﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻛﺜـﺮة‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ اﻟﺘﻔـﺮغ ﻟﻄﻠﺒﺎت ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮة‬ ‫واﺣـﺪة ﻋـﲆ ﺣﺴـﺎب اﻵﺧﺮﻳـﻦ‬ ‫ﻤﺤﺪودﻳﺔ اﻤﺨﻄﻂ«‪.‬‬


‫تفحم وإصابة ‪ 11‬شخص ًا في حادث‬ ‫ُ‬ ‫عريعرة ‪ -‬مبخوت امري‬ ‫تسبب حادث سر عى طريق الرياض ‪-‬‬ ‫الدمام الريع‪ ،‬بالقرب م�ن مركز أم العراد‪،‬‬ ‫مس�اء أم�س‪ ،‬ي تفحّ �م س�بعة أش�خاص‪،‬‬ ‫وإصابة أربعة‪ ،‬بعد تصادم شاحنتن وسيارة‬ ‫صغرة‪ ،‬وقد نتج عن ذلك اش�تعال الس�يارة‬

‫حـوادث‬

‫الصغرة وي داخلها ركابها السبعة‪ .‬وشاركت‬ ‫الجه�ات اأمنية ي إخماد الحريق‪ ،‬وانتش�ال‬ ‫الجثث من بن أكوام حديد السيارات‪ ،‬وإخراج‬ ‫امحتجزي�ن‪ ،‬ونق�ل امصاب�ن إى مستش�فى‬ ‫اأم�ر س�لطان ي عريعرة‪ ،‬بمش�اركة الدفاع‬ ‫امدن�ي‪ ،‬وأم�ن الط�رق ورط�ة أم الع�راد‪،‬‬ ‫وإسعاف الهال اأحمر ي الفردانية‪.‬‬

‫الدوادمي ‪ -‬حمد الحاي‬

‫الجثث بعد إخراجها‬

‫‪10‬‬

‫بالمختصر‬

‫إصابة خمسة في فرضية بمستشفى‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي نفذ مستش�فى امندق العام أمس‬ ‫اأول‪ ،‬بالتعاون مع إدارة الطوارئ واأزمات ي مديرية الشؤون‬ ‫الصحية بمنطقة الباحة‪ ،‬فرضية حريق وإخاء جزئي ي قس�م‬ ‫الع�اج الطبيعي‪ّ .‬‬ ‫وبن مدير العاقات العامة واإعام الصحي‬ ‫ترك�ي الزهراني‪ ،‬أنه نتج عن التجرب�ة الفرضية إصابة خمس‬ ‫ح�اات‪« ،‬حالت�ان خطرت�ان‪ ،‬وحالت�ان متوس�طتان‪ ،‬وحالة‬ ‫مستقرة»‪ ،‬مشرا إى أن جميع اإدارات الحكومية امعنية وعددا‬ ‫من اأطباء والفنين ي امستشفى شاركوا ي تجربة اإخاء‪.‬‬

‫لحظة استقبال امصاب‬

‫كسر جمجمة طفلة دهستها مركبة والدها‬

‫(تصوير‪ :‬صالح مصلح)‬

‫ضبط معمل خمور في منزل شعبي‬ ‫جدة ‪ -‬سعود امولد داهم�ت قوة أمن امهم�ات والواجبات‬ ‫الخاص�ة ي رطة منطقة مك�ة امكرمة منزا ش�عبيا اتخذه‬ ‫ش�خصان من الجنس�ية الهندية معماً لتصنيع الخمور وعثر‬ ‫بداخل�ه عى ثماني�ة براميل ممل�وءة بمادة العرق امس�كر ي‬ ‫ح�ي النزهة بجدة ‪.‬وحصل أم�ن امهمات عى معلومات مؤكدة‬ ‫ع�ن قيام وافدين برويج العرق امس�كر بالجملة عى البائعن‬ ‫والزبائن‪ ،‬وعندما تأكدت تل�ك امعلومات داهموا امنزل وعثروا‬ ‫ع�ى براميل العرق وغرفة مجه�زة للتقطر والتبخر‪ ،‬وأخرى‬ ‫لتعبئة العرق امسكر ي عبوات امياه‪ ،‬وتم القبض عى الجانين‬ ‫وفتح تحقيق مع امتهمن قبل إحالتهما إى جهات ااختصاص‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫دُهس�ت طفلة � ‪ 8‬س�نوات‬ ‫� س�قطت م�ن س�يارة والدها ‪،‬‬ ‫فيما ترقد حاليا ً ي قس�م العناية‬ ‫امرك�زة بمستش�فى الدوادم�ي‬ ‫الع�ام إذ تعان�ي م�ن ك�ر ي‬

‫الجمجمة‪ .‬وقال شقيقها إنه أثناء‬ ‫ع�ودة اأب من مزرعت�ه‪ ،‬وأثناء‬ ‫ركوب أبنائه معه قام أحد إخوته‬ ‫بفت�ح باب الس�يارة من الخارج‬ ‫أثناء تحرك السيارة ببطء داخل‬ ‫امزرع�ة بقص�د الرك�وب مكان‬ ‫أخته ع�ى الناف�ذة‪ ،‬وأثناء ش�د‬

‫باب الس�يارة من قبله ومن قبل‬ ‫أخته س�قطت أخت�ه عى اأرض‬ ‫ليدهسها إطار السيارة الخلفي‪،‬‬ ‫وق�ام اأب بإيق�اف الس�يارة‬ ‫ونقلها إى مستش�فى الدوادمي‬ ‫العام لتقديم اإس�عافات اأولية‬ ‫لها‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫مسؤول بيئي يحذر من شركات ا تلتزم بمعايير بيئة صارمة‬

‫الهيئة الملكية تشكل فريق طوارئ لمراقبة جودة الهواء بعد حريق الجبيل‬ ‫الجبيل ‪ -‬حمد آل مطر‬ ‫أكد مص�در أمن�ي ل�«الرق» أن‬ ‫التحقيقات ي حريق مصنع ركة‬ ‫أدكو للبيئ�ة ي الجبيل الصناعية‪،‬‬ ‫توصل�ت إى أن اللح�ام والق�ص‬ ‫هما الس�ببان الرئيس�ان لنش�وب‬ ‫الحريق‪ ،‬مبينا ً أن لجنة التحقيق واجهت‬ ‫مس�ؤوي الرك�ة باأدل�ة والقرائن ي‬ ‫اموقع‪ ،‬وبالصور الت�ي التُقطت وأثبتت‬ ‫وجود ماكينة وأس�ياخ لحام و«دريل»‪،‬‬ ‫وأضاف امص�در أن اللجنة من امحتمل‬ ‫أن تنه�ي أعماله�ا الي�وم وذل�ك برفع‬ ‫امرئي�ات والتوصي�ات للجه�ات ذات‬ ‫العاقة‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬انتقد مدي�ر عام ركة‬ ‫بيئية جوانب اأمن والسامة ي الركة‪،‬‬ ‫الت�ي اندلع فيه�ا حري�ق الجبيل أمس‬ ‫اأول‪ ،‬ونتجت عنه س�ت وفيات وثماني‬ ‫إصابات‪.‬‬ ‫وذكر مدير رك�ة الرأي للخدمات‬ ‫والدراس�ات البيئي�ة الدكت�ور محم�د‬ ‫الزهران�ي‪ ،‬معلقا ً عى الحريق‪ ،‬أنه تجب‬ ‫بعد الحري�ق متابعة اآثار الصحية عى‬ ‫امواط�ن أوا ً ي الجبيل‪ ،‬ومن ثم متابعة‬ ‫اآثار البيئية لج�ودة الهواء‪ ،‬وأن يعرف‬ ‫الجميع ما الغرامات والعقوبات‪.‬‬ ‫وأض�اف الزهراني‪ :‬م�ن حقنا أن‬ ‫نتس�اءل ما إج�راءات وأنظمة الس�امة‬ ‫واأم�ن ي ه�ذه ال�ركات؟ وه�ي‬ ‫امتخصص�ة ي التخل�ص م�ن النفايات‬

‫إخاء إحدى الجثث من موقع الحريق السبت اماي‬ ‫الصناعية‪ ،‬ومن حق امواطنن وامقيمن‬ ‫أن يعرف�وا ما مدى التزام هذه الركات‬ ‫أوا ً بالضواب�ط البيئي�ة س�واء للحريق‬ ‫أو الصحة والس�امة أو اإدارة البيئية؟‬ ‫وهل لديها س�جل نظم بيئية س�وا ًء لها‬

‫أو لل�ركات التي تتعامل معها؟ واأمر‬ ‫يش�ر هن�ا إى أن مثل ه�ذه الركة لم‬ ‫تلت�زم ب�أي يء م�ن ه�ذا‪ ،‬بدلي�ل أن‬ ‫التري�ح الرس�مي ال�ذي نُ�ر بع�د‬ ‫الحادثة يذكر أن عم�اا ً ينظفون خزانا ً‬

‫(تصوير‪ :‬عي السويد)‬

‫بمواد قابلة لاش�تعال‪ ،‬فكان يجب عى‬ ‫ه�ذه الركة أن يكون لديه�ا بروتكول‬ ‫مح�دد للقي�ام به�ذا العم�ل‪ ،‬وعم�ال‬ ‫متخصصون وتدريبات خاصة لها‪.‬‬ ‫وأضاف أننا نس�تطيع أن نقول إن‬

‫ه�ذه الركة تس�ببت ي كارث�ة بيئية‪،‬‬ ‫ونتس�اءل هنا أين دور الجهات الرقابية‬ ‫وم�اذا تفعل؟ فه�ي تتحمل ج�زءا ً من‬ ‫الكارثة‪ ،‬وأي�ن النظام الدقي�ق الذي لو‬ ‫وُجد ما ح�دث هذا الحريق؟ وعن العمل‬ ‫بعد الحري�ق‪ ،‬ذكر الزهران�ي أنه يجب‬ ‫أوا ً أن تعمل قياس�ات مركزة للهواء ي‬ ‫امنطق�ة وتنر النتائ�ج للمأ‪ ،‬وتوضح‬ ‫كيفية الوقاية من هذه امركبات الس�امة‬ ‫إن وُج�دت ي اله�واء‪ ،‬وأن تك�ون هناك‬ ‫فحوصات دورية للذين كانوا موجودين‬ ‫ي محي�ط امصنع‪ ،‬وخاص�ة أن الحريق‬ ‫استمر لعدة ساعات‪.‬‬ ‫إى ذل�ك‪ ،‬أعلنت أم�س إدارة حماية‬ ‫البيئ�ة ي الهيئ�ة املكي�ة ي الجبيل عن‬ ‫عدم وجود أي تراكي�ز للملوثات البيئية‬ ‫ي مدين�ة الجبي�ل الصناعي�ة ومدين�ة‬ ‫الجبي�ل البلد إث�ر الحري�ق‪ .‬وأوضحت‬ ‫أنها شكلت فريق طوارئ إدارة وحماية‬ ‫ومتابعة جودة الهواء ي مدينتي الجبيل‬ ‫الصناعية والبلد‪ ،‬وفور ذلك اتخذ الفريق‬ ‫ع�ددا ً م�ن اإج�راءات الازم�ة إنجاز‬ ‫مهمته‪ ،‬إذ تم أخذ القراءات لجودة الهواء‬ ‫امحيط بموقع الحادث وامواقع السكنية‬ ‫ي امدينت�ن باس�تخدام أجهزة فحص‬ ‫دقيق�ة‪ ،‬وأك�دت القراءات امس�جلة أنه‬ ‫ا توج�د أي تج�اوزات لراكيز املوثات‬ ‫وامعاي�ر البيئي�ة‪ ،‬وكذل�ك ت�م توجيه‬ ‫محطة مراقبة جودة اله�واء امتنقلة إى‬ ‫موقع الح�ادث لرص�د أي ملوثات ‪-‬إن‬ ‫وُجدت‪ -‬وتحديد رعة اتجاه الرياح‪.‬‬


‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺧﺎدﻣﺔ ﺣﺎوﻟﺖ ﻗﺘﻞ رﺿﻴﻊ ﺧﻨﻘ ًﺎ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬دﻏﺶ اﻟﺴﻬﲇ‬

‫ﻣﻦ ﺑـﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ ﻧﻘﻠـﻪ ﻟﻄﻮارئ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟـﺪ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم زﻳـﺎد اﻟﺮﻗﻴﻄﻲ أﻧﻪ ورد‬ ‫ﺑـﻼغ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃـﻦ ﻋﻦ ﻗﻴـﺎم ﻣﺨﺪوﻣـﺔ ﺟﺮاﻧﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﺘﻌـﺪي ﻋـﲆ ﻃﻔﻠﻬـﻢ ﺑﺎﻟﺨﻨـﻖ ﺑﺎﻟﻴﺪ‬ ‫‪.‬واﻧﺘﻘﻠـﺖ دورﻳـﺎت اﻷﻣـﻦ إﱃ اﻤﻨـﺰل وﺿﺒﻄﺖ‬ ‫اﻟﺨﺎدﻣـﺔ ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺤﻘﻖ اﻟﴩﻃـﺔ ﰲ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻟﻠﻜﺸﻒ‬

‫أﻟﻘـﺖ ﴍﻃﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﺎدﻣﺔ ﺣﺎوﻟـﺖ ﻗﺘﻞ رﺿﻴﻊ داﺧـﻞ ﻣﻨﺰل أﴎﺗﻪ‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ اﻟﻔﻴﺼﻠﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻣـﺖ اﻟﺨﺎدﻣـﺔ ﺑﺎﻹﻣﺴﺎك‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﻔﻞ وﺧﻨﻘﻪ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء رؤﻳـﺔ واﻟﺪﺗﻪ ﻟﻬﺬا اﻤﻨﻈﺮ‬ ‫ﺑـﺪأت ﺑﻄﻠﺐ اﻻﺳﺘﻐﺎﺛﺔ اﻟﺘﻲ أﺗﺖ ﴎﻳﻌﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﺠﺮان اﻟﺬي ﺳﻴﻄﺮ ﻋـﲆ اﻟﺨﺎدﻣﺔ وأﻧﻘﺬ اﻟﻄﻔﻞ‬

‫ﻋـﻦ ﻣﻼﺑﺴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸـﺮ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺻﺤﻴـﺔ ﺟﻴﺪة‪ .‬وﻗـﺎل »ﻟﻠﴩق«‬ ‫ﺧﺎل اﻟﻄﻔﻞ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﺷﻴﺪي إﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻤﺾ‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻘﺪام اﻟﺨﺎدﻣﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أن ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ أﻫـﻞ اﻟﺒﻴﺖ ﻟﻬـﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫‪ ،‬إﻻ أﻧﻬـﻢ ﻻﺣﻈﻮا ﺧﻼل اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ ﺗﻐﺮا‬ ‫ﰲ ﺗﴫﻓﺎﺗﻬﺎ وﻗﻮﻟﻬـﺎ إﻧﻬﺎ ﺗﺮﻓﺾ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﺬﻫﺎب ﺑﻬﺎ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ أرﺑﻊ ﻓﺘﻴﺎت وﺷﺎﺑﻴﻦ ﺗﺠﻮﻟﻮا ﺑﺪراﺟﺎت ﻧﺎرﻳﺔ ﻓﻲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﺗﻮاﺻﻞ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ أرﺑﻊ ﻓﺘﻴـﺎت ﻫﺮﺑﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ رﻛﻮﺑﻬﻦ ﺑﺄزﻳﺎء رﺟﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻊ أرﺑﻌﺔ ﺷـﺒﺎب ﻳﻘـﻮدون دراﺟـﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺷـﻮارع وﻣﻴﺎدﻳـﻦ ﺗﺒﻮك‪ .‬وﺗﺄﺗـﻲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬

‫‪11‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﻣﺴﺎء أﻣـﺲ اﻷول ﺑﻌﺪ ﺑﻼغ ﺗﻘﺪم ﺑﻪ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﻋﻦ ﺳﻴـﺎرة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻧـﺰال اﻟﻔﺘﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛـﻢ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﺑﺎﻟﺮﻛﻮب ﻣﻊ ﺷـﺒﺎب‬ ‫ﻳﻘﻮدون اﻟﺪراﺟﺎت وﻫﻦ ﻳﺮﺗﺪﻳﻦ اﻟﺰي اﻟﺮﺟﺎﱄ‬ ‫ﻟﻴﺴﺘﻌﺮﺿﻦ وﻳﺘﺠﻮﻟﻦ ﰲ ﺷـﻮارع ﺣﻲ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫وﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗـﻢ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻦ ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وﻋﲆ أﺣﺪ ﻗﺎﺋﺪي اﻟﺪراﺟﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺼﺮع وإﺻﺎﺑﺔ ‪ ١٦‬ﺷﺨﺼ ًﺎ ﻓﻲ ﺗﻬﺎﻣﺔ ﻗﺤﻄﺎن‪ ..‬وﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﻳﻨﻔﻲ اﻟﻤﻄﺎردة‬

‫ﻧﺎرﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺮﻛﺖ دورﻳﺔ ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﺣﺘﻰ ﺣﴬ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻧﻘﻠﻮا‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔـﻰ اﻟﻔﺮﺷـﺔ اﻟﻌـﺎم‪،‬‬ ‫وﺑﻘﻴـﺖ اﻟﺠﺜﺚ ﻣﻜـﺎن اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬وﺑﺎ���ت‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﻔﺮﺷـﺔ اﻟﺤـﺎدث ﺣﺘﻰ وﺻﻞ ﻣﺮور‬ ‫ﻇﻬﺮان اﻟﺠﻨﻮب اﻟـﺬي اﺳﺘﻠﻢ اﻟﺤﺎدث ﻛﻮن‬

‫اﻟﺠﺜﺚ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﰲ ﺣﺪود ﺗﻐﻄﻴﺘﻪ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺼﺤﺔ ﻋﺴﺮ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻨﻘﺮ‬ ‫أﻧﻪ ﺗـﻢ إﻋﻼن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄـﻮارئ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ وﻇﻬـﺮان اﻟﺠﻨـﻮب ﻋﲆ إﺛـﺮ ﺑﻼغ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺤﺎدﺛـﺔ؛ ﺣﻴـﺚ اﺳﺘﻘﺒـﻞ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ ﺧﻤﺲ ﺣـﺎﻻت وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻇﻬﺮان‬

‫اﻟﺠﻨﻮب ﺣﺎﻟﺘـﻦ وﺗﻢ ﺗﻨﻮﻳﻤﻬـﻢ‪ ،‬واﻟﻮﻓﻴﺎت‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ ﺣﺎﻻت وﺳﻴﺘـﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ ﺛﻼﺟﺎت‬ ‫اﻤﻮﺗﻰ ﰲ اﻟﻔﺮﺷـﺔ وﻇﻬﺮان اﻟﺠﻨﻮب وﴎاة‬ ‫ﻋﺒﻴﺪة‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﻤـﺖ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ إدارة اﻟﻄـﻮارئ ﰲ ﺻﺤـﺔ ﻋﺴﺮ‪ .‬ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﴩﻃﺔ اﻤﻘﺪم‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺷـﻌﺜﺎن إن اﻟﴩﻃﺔ ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬وﻻﺗﺰال اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺟﺎرﻳﺔ ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻤﻼﺑﺴـﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻧﻔـﻰ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻟﺤﺮس اﻟﺤـﺪود اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺤﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﻄﺎردة ﻟﻠﺴﻴـﺎرة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫دورﻳﺎت ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮ أﺣﻤﺪ ﻋﺴﺮي أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ أرﺑﻊ‬ ‫ﻓﺮق إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﻛـﺰ ﺑﱤ ﻋﺴﻜﺮ اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان وﻓﺮﻗﺘـﻦ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻇﻬﺮان اﻟﺠﻨـﻮب وﻓﺮﻗﺔ ﻣـﻦ ﴎاة ﻋﺒﻴﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﻧﻘـﻞ ﺳﻌﺒﺔ ﻣﺼﺎﺑـﻦ ﺣﺎﻻﺗﻬﻢ ﺣﺮﺟﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗـﻮﰲ ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ ﺗﺴﻌـﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻬﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن أﺣﺪ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫ﻫﻮ ﺳﺎﺋـﻖ اﻤﺮﻛﺒﺔ وإﺻﺎﺑﺘﻪ ﺣﺮﺟﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻓﺮق اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻗﺪ‬ ‫وﺿﻌﺖ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻓﺮز وﺗﺠﻤﻴﻊ اﻤﺘﻮﻓﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺗﻨﺎﺛـﺮوا ﰲ اﻤﻮﻗـﻊ ﺑﺴﺒﺐ اﻧﻘـﻼب اﻟﺴﻴﺎرة‬ ‫ﻋﺪة ﻣﺮات وﻫـﻢ ﰲ اﻟﺤﻮض اﻟﺨﻠﻔﻲ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫اﻟﺴﺎﺋـﻖ )اﻤﻬـﺮب( ﻳﻘﻮد اﻟﺴﻴـﺎرة ﺑﴪﻋﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ اﻧﻜﺸﺎف أﻣﺮه‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ‪ ٥٠‬ﺷﺨﺼ ًﺎ ﻓﻲ ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب‪ ..‬و ‪ ١٨‬ﻓﺮﻗﺔ إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﺗﺒﺎﺷﺮ اﻟﺤﺎدث‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫أﺻﻴﺐ ‪ 50‬ﺷﺨﺼﺎ ﰲ ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب‬ ‫ﺣﺎﻓﻠـﺔ ﺗﻘﻠﻬـﻢ ﰲ ﻋﻘﺒـﺔ ﺿﻠﻊ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣـﺲ‪ .‬وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﻋﺴﺮ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺴـﺮي أن ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﺑﻼﻏﺎ ً ﻋﻦ وﻗﻮع ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺑﻌﻘﺒﺔ‬ ‫ﺿﻠﻊ ﺗﻢ ﻋﲆ إﺛﺮه ﺗﺤﺮﻳﻚ ‪ 18‬ﻓﺮﻗﺔ إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﺑﻬـﺎ وﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸﻴـﻂ واﺣـﺪ رﻓﻴﺪة‬ ‫وﻣﺮﺑـﺔ وﺟـﺎزان ‪ ،‬وﻓﻮر وﺻـﻮل اﻟﻔﺮق ﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻞ ‪ 15‬ﺣﺎﻟـﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﺴﺮ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫وأﺑﻬﺎ اﻟﻌـﺎم وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ أﺑﻬﺎ اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴـﺎت ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄـﻮارئ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﻄﻮاﻗﻢ اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻤﺒﺎﴍة اﻟﺤﺎﻻت‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻤﺮﻛﺰ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻔـﺮق اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻹﺳﻌﺎﻓـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺪع ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻧﻘﻠﻬﻢ إﱃ‬

‫اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴـﺎت‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﺣﻴﺚ وﻗﻊ ﺣـﺎدث اﻧﻘﻼب ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ اﻟﻠـﻮاء ﺳﻌﻴﺪ ﺑـﻦ ﻣﺰﻫﺮ أن ﻫﺮﻋـﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮق إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻣﺎ ﺑﻦ ﻣﺮور‬ ‫اﻟﺤـﺎدث وﻗﻊ ﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﴩﻛﺔ ﻣﺘﻌﺎﻗﺪة ودﻓـﺎع ﻣﺪﻧﻲ وﻫـﻼل أﺣﻤﺮ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻢ رﻓﻊ‬ ‫ﻣـﻊ ﻏـﺪارة اﻟﺠـﻮازات ﻟﱰﺣﻴـﻞ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ‪ ،‬اﻟﺤﺎﻓﻠـﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨـﺪام آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺗﻘـﻞ ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻨﻈﺎم وﻓﺘﺢ اﻟﻌﻘﺒﺔ ﺑﻌﺪ إﻏﻼﻗﻬﺎ ﻧﺤﻮ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﻗﺎﻣـﺔ واﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻓـﺮاد إدارة ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺗﺸﺮ إﱃ أن‬ ‫اﻟﺠﻮازات‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬أﺳﺒﺎب اﻟﺤﺎدث ﺗﻌﻮد إﱃ ﻋﻄﻞ ﰲ اﻟﻜﻮاﺑﺢ‪.‬‬

‫أوﻟﻴﺎء أﻣﻮر أﻣﺎم اﻤﺪرﺳﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫أﺧﻠـﺖ إدارة ﻣﺪرﺳﺘـﻲ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻋـﴩة اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﴩة ﰲ ﺣﻲ اﻟﺴﻠﻤﺎﻧﻴﺔ أﻣﺲ اﻤﺒﻨﻴﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﺒﻌﺎث أدﺧﻨﺔ ﻣﻦ »ﺑﺮﻳﺰة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ« ﰲ اﻤﻘﺼﻒ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت أُﺑﻠﻐﺖ ﺑﺤﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ‬

‫أﺧﻤﺪ ﻣﻮﻇﻔﻮ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي ﻋـﴫ أﻣـﺲ‪ ،‬ﺣﺮﻳﻘﺎ‬ ‫ﺷـﺐﱠ ﰲ ﺣﺎوﻳﺔ ﻧﻔﺎﻳـﺎت ورﻗﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﺧﺎرﺟﻴـﺔ دون وﻗﻮع‬ ‫أﻳﺔ إﺻﺎﺑـﺎت ﺗﺬﻛﺮ‪ .‬أوﺿﺢ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ أﺳﻌـﺪ اﻟﺴﻌﻮد‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﴎﻳﻌﺎ ً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺎﴍ اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ أﻛﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أﻧـﻪ ﻣـﺎ زال اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫ﺟﺎرﻳـﺎ ﻤﻌﺮﻓﺔ ﺳﺒﺐ اﻟﺤـﺎدث اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺎﴍﺗـﻪ ﻓﺮﻗﺘـﺎ إﻃﻔـﺎء وإﻧﻘـﺎذ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺎرة ﺳﻼﻟﻢ وﻛﻤﺎﻣﺎت‪.‬‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺒـﺎرات اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠـﺔ ﻋﺒـﺎرة »أﺑـﴩوا‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻤﺎن واﻟﺮﻣﺎن«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎل ﻟﺘﻮزﻳﻊ ﺷـﻼﻻت اﻟﻔﺮح ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل وﻃﺎﻟﺒـﻲ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪ .‬اﻟﻌﺒﺎرة ﺗﺰاﻣﻨﻴـﺎ ً ﺗﺼﻠﺢ ﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻟﻘﻤﻢ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻌﺪﻧﺎ داﺋﻤﺎ ﺑـﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﻬﻢ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﺒﺴﻴﻂ‪.‬‬ ‫أﻋـﺮف »اﻟﺮﻣﺎن« أﺟﻮد وأﻟﺬ اﻟﻔﻮاﻛﻪ وﻻ أﻋﺮف »اﻟﺨﻤﺎن«‪...‬‬ ‫اﻟـﺬي أﻋﺮﻓﻪ أن ﻗﻤﻢ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﰲ ﻋﺎﻣﻲ اﻷول ﻟﻠﺰواج‬ ‫وأﺗﺎﻧﻲ »زﻳﻨﺔ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺪﻧﻴﺎ« واﻧﻄﻠﻘﻮا ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺼﺎﺧﺒﺔ‬ ‫ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﺜﻞ ﻣﻮاﻃﻨﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون وﻣﺎ زاﻟﻮا ﻋﲆ ﻣﻔﺎرق‬ ‫اﻟﻄﺮق ﻳﻨﺘﻈﺮون »رﻣﺎن« اﻟﻘﻤﻢ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﻤﻌﺖ ﺗﻮﺻﻴﺎت اﻟﻘﻤﻢ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﺎوزت أرﺑﻌﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﺗﻮﺻﻴـﺔ وﻧﱰﻗـﺐ ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻗﻤـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮه اﻟﺒﺴـﻄﺎء ﻛﻤـﺎ ذﻛﺮت‪ ...‬ﺷـﺒﻜﺔ ﻗﻄـﺎرات ﺗﺮﺑﻂ‬ ‫ﻋﻮاﺻـﻢ وﻣﺪن دول اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺟـﻮاز ﻣﻮﺣﺪ‪ ،‬ﻋﻤﻠﺔ ﻣﻮﺣﺪة‪،‬‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﻃﺒﻴﺔ وﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻧﺨـﺐ أول‪ ،‬ﺗﺒﺎدل ﻣﻨﺎﻓﻊ ﻟﻠﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ واﻟﻔﻘﺮ‪ ،‬ﻓﺘﺢ اﻷﺟﻮاء ﻟﴩﻛﺎت اﻟﻄﺮان‪.‬‬ ‫ﻫﺬا ﺗﻔﻜﺮي وﺗﻔﻜﺮ اﻟﺒﺴـﻄﺎء‪ ،‬أﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ أﻫﻞ اﻟﻘﻤﺔ ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻳـﺪور ﺣﻮل »اﺗﺤـﺎد ﺧﻠﻴﺠﻲ« ﻳﻘﻮي ﺷـﻮﻛﺔ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻣﻴﻢ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺒﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺼﺪي ﻤﺤﺎوﻻت اﻟﺰﻋﺰﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎر اﻟﺴﻮء‪ ،‬وﻟﺒﺲ ﻛﻤﺎﻣﺎت اﺣﱰازﻳﺔ ﻤﻘﺎوﻣﺔ ﻏﺒﺎر »ﻓﺘﻨﺔ«‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻊ‪.‬‬ ‫ﺑـﻦ ﺗﻔﻜﺮ اﻟﻘﻴﺎدات وﺗﻔﻜﺮ اﻟﺒﺴـﻄﺎء »ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﺗﻨﻤﻴﺔ«‪،‬‬ ‫»اﻟﺮﻣـﺎن« إذا ﺣـﺎن ﻗﻄﺎﻓـﻪ‪ ..‬ﺗﻔﺎءﻟـﻮا ﺑﺎﻟﺨـﺮ ﺗﺠـﺪوه‪،‬‬ ‫وأﺑـﴩوا ﻳﺎ ﻣﻮاﻃﻨـﻲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑـ»اﻟﺨﻤـﺎن واﻟﺮﻣـﺎن«‪..‬‬ ‫واﻧﺘﻈﺮوا اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪.‬‬

‫ا½ﻃﺎﺣﺔ ﺑـ ‪١٧‬ﻣﺨﺎﻟﻔ ًﺎ ﻟ‪¹‬ﻧﻈﻤﺔ‬ ‫وﺧﺎدﻣﺎت ﻫﺎرﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻮن ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﻣﻊ وﺟﻮد اﻟﻔﺮق اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻜـﻮن ﻣﻦ دور واﺣﺪ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺗـﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻵﻟﻴﺎت‬ ‫واﻟﺼﻬﺎرﻳـﺞ ﺑﺮﻓﻘـﺔ ﻓﺮﻗـﺔ اﻟﻜﻤﺎﻣﺎت واﻹﻧﻘـﺎذ وذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ وﺣﺪﺗـﻲ اﻟﺴﻠﻤﺎﻧﻴﺔ واﻟﺮﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬وﻓـﻮر اﻤﺒﺎﴍة ﺗﺒﻦ‬ ‫اﻧﺼﻬـﺎر ﺳﻠﻚ ﰲ »ﺑﺮﻳـﺰة« ﻳﻐﺬي ﺛﻼﺟـﺔ ﺗﱪﻳﺪ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﻘﺼـﻒ ﻳﺨـﺪم اﻤﺮﺣﻠﺘـﻦ اﻤﺘﻮﺳﻄـﺔ واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣـﺔ ‪ 24‬ﻣﱰاً‪ ،‬وﺗﻢ إﺧﻤﺎده ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ إدارة اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻣﻼت‪ ،‬وﻣﺎزال اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳﺎ ً ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻷﺳﺒﺎب‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﺣﺒﺎط ﺗﻬﺮﻳﺐ ﻣﺨﺪرات وﺧﻤﻮر وﻟﺤﻮم ﺧﻨﺰﻳﺮ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺳﻠﻮى واﻟﻄﻮال وﺟﺴﺮ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫أﺑﺸﺮوا‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﻤﺎن‬ ‫واﻟﺮﻣﺎن‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫»ا·دﺧﻨﺔ« ﺗﺨﻠﻲ ‪ ٩١٩‬ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺘﻴﻦ‬

‫إﺧﻤﺎد ﺣﺮﻳﻖ ﻧﻔﺎﻳﺎت‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰي اﻟﺪﻣﺎم‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﻟﻘﻲ ﺗﺴﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﴫﻋﻬﻢ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﺻﻴـﺐ ﺳﺘﺔ آﺧـﺮون ﻣـﻦ ﻣﺠﻬﻮﱄ‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ ﻓﺠـﺮ أﻣـﺲ ﰲ )اﻟﻄﻴﻨـﺔ(‬ ‫ﺑﺘﻬﺎﻣـﺔ ﻗﺤﻄـﺎن‪ .‬وﰲ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ أن‬ ‫ﺷـﺎﺑﺎ ً ﻳﺴﺘﻘﻞ ﺳﻴـﺎرة ﻫﺎﻳﻠﻜﺲ ﺑﻴﻚ‬ ‫آب ﻏﻤﺎرة ‪ 2011‬ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑـ ‪ 15‬ﺷﺨﺼﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﻲ ﻧﻈﺎم اﻹﻗﺎﻣﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣﻦ وادي أﺛﺮب‬ ‫ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﺒﻘﻌﺔ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺷﺎب ﺳﻌﻮدي‪ ،‬وﻋﻨﺪ‬ ‫وﺻﻮﻟﻪ إﱃ )اﻟﻄﻴﻨﺔ( اﻧﻘﻠﺒﺖ اﻟﺴﻴﺎرة ﻣﺎ أدى‬ ‫إﱃ وﻓـﺎة ﺗﺴﻌـﺔ أﺷـﺨﺎص وإﺻﺎﺑﺔ ﺳﺒﻌﺔ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻮن‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻇﻬـﺮان اﻟﺠﻨﻮب وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻘﻴـﺖ اﻟﺠﺜـﺚ ﰲ ﻣﻜـﺎن‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﺣﺘـﻰ ﻧﻘﻠﺖ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔـﻰ‪ ،‬وﻋﻠﻤﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻣﻦ ﻣﺼﺎدرﻫـﺎ أن ﺳﺒﺐ اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻄﺎردة اﻟﺸﺎب ﻣﻦ ﻗﺒﻞ دورﻳﺎت ﺣﺮس‬ ‫اﻟﺤﺪود ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﺤﺪﻳﺚ أﺷـﺨﺎص ﻗﺮﻳﺒﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻴﻘﻈﻮا ﻋﲆ ﺻﻮت ﻋﻴﺎرات‬

‫اﻟﻨﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴﻴﺎرة اﻟـﺬي أﻧﺰل اﻟﻔﺘﻴﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﴩﻃـﺔ‪ ،‬اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺒﺎن‪ ،‬أﻧـﻪ ورد ﻣﺤﴬ دورﻳﺎت اﻷﻣﻦ‬ ‫ﻤﺮﻛﺰ ﴍﻃـﺔ اﻟﺤﻤﺮاء ﺣـﻮل اﻟﺤﺎدﺛـﺔ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫إﺣﺎﻟـﺔ أوراﻗﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻟﻔـﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻻﻳـﺰال اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺟﺎرﻳ َْﻦ‪.‬‬

‫أﺣﺒﻄﺖ اﻟﺠﻤـﺎرك اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ إرﺳﺎﻟﻴﺔ ﺟﻮاﻻت‬ ‫وأﺟﻬـﺰة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﺗﺮاﻧﺰﻳﺖ ﰲ ﻣﻨﻔﺬ‬ ‫ﺳﻠﻮى اﻟﺤﺪودي‪ ،‬وأﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 500‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﰲ‬ ‫ﺟﻤـﺮك ﻣﻨﻔﺬ اﻟﻄﻮال‪ ،‬وﻣﺨﺪرات وﺧﻤﻮر وﻟﺤﻮم‬ ‫ﺧﻨﺰﻳـﺮ ﰲ ﺟﻤﺮك ﺟﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل‬ ‫ﺷﻬﺮ ﻣﺤﺮم ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺟﻤﺮك‬ ‫ﺳﻠـﻮى ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺤﻨـﺎ أن ﻣﻮﻇﻔـﺎ ً ﺟﻤﺮﻛ���ﺎ ً ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﺘﺒـﻊ ﺗﻠﻘـﻰ اﺗﺼﺎﻻ ً ﻣﻦ أﻣـﻦ اﻟﻄﺮق ﻳﻔﻴـﺪ أن ﺳﺎﺋﻖ‬ ‫إﺣـﺪى اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ارﺗﺒﻚ وﺣﺎول اﻟﺮﺟـﻮع ﻋﻦ ﻣﺴﺎره‪،‬‬ ‫ﻓﺘـﻢ إﻳﻘﺎﻓﻪ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺗﻢ اﻻﺗﺠـﺎه إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬واﺗﻀﺢ‬ ‫أن اﻹرﺳﺎﻟﻴـﺔ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ اﻛﺴﺴـﻮارات ﺟﻮاﻻت وأﺟﻬﺰة‬

‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﺜـﺮ ﻋـﲆ ﻣﺒﻠـﻎ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﴩ أﻟـﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻛﺄﺟﺮة ﺗﺤﻤﻴـﻞ اﻟﺒﻀﺎﻋﺔ‪ .‬أﻣﺎ ﰲ ﻣﻨﻔﺬ اﻟﻄﻮال؛ ﻓﻘﺪ ﻋﺜﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﺎﱄ ﻳﺒﻠﻎ )‪ (509200‬رﻳﺎل ﺳﻌﻮدي‪ ،‬ﻣﺨﺒﺄ ﰲ‬ ‫ﻗﺎع اﻟﺪرج اﻟﻮاﻗﻊ ﺧﻠﻒ اﻟﺮاﻛﺐ‪ ،‬داﺧﻞ ﻛﻴﺲ ﺑﻼﺳﺘﻴﻜﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﺟﻤﺮك اﻟﻄﻮال اﻤﻜﻠﻒ‪ ،‬زﻳﺎد اﻟﻌﺮادي‪،‬‬ ‫أن اﻤﺒﻠﻎ ﻛﺎن ﻣﴪوﻗﺎً‪ .‬وﰲ ﺟﻤﺮك ﺟﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ؛ أﺣﺒﻂ‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺠﻤﺎرك )‪ (496‬ﻋﻠﺒﺔ ﺑﺮة ﺑﺎﻟﻜﺤﻮل‪ ،‬و)‪(1176‬‬ ‫زﺟﺎﺟـﺔ وﻳﺴﻜﻲ وﺧﻤﻮر ﻣﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬و)‪ (104.85‬ﺟﺮاﻣﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻣـﺎدة اﻟﺤﺸﻴـﺶ اﻤﺨـﺪرة‪ ،‬و)‪ (28.100‬ﺟـﺮام‬ ‫ﻣﻦ ﻣـﺎدة اﻟﺸﺒﻮ اﻤﺨـﺪر‪ ،‬و)‪ 15‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 386‬ﻟﱰاً( ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﺘﻘﺎت ﺑﱰوﻟﻴﺔ ﻣﻘﻴـﺪ ﺗﺼﺪﻳﺮﻫﺎ‪ ،‬و)‪ (48‬ﻛﺠﻢ ﻟﺤﻮم‬ ‫ﺧﻨﺰﻳـﺮ‪ ،‬و)‪ (1859‬أﺧـﺮى ﻣﻦ اﻟﻄﻴـﻮر‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ وﻗﺪره )‪ (2.191.22‬رﻳﺎﻻ ً ﻟﻢ ﻳﺘﻢ اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬

‫أﻃﺎﺣـﺖ دورﻳﺎت ﺟـﻮازات اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺑـ ‪ 17‬ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎ ً ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻹﻗﺎﻣﺔ واﻟﻌﻤﻞ ﺧﻼل ﺟﻮﻻت ﺗﻔﺘﻴﺸﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻤﻘـﺪم ﻋﻤﺎد اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘـﺎدر أﻧﻪ ﺗﻢ إﻳﻘﺎف‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺮﻓﻘﺘﻬﻢ ﺧﺎدﻣﺎت ﻫﺎرﺑﺎت ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺗﺒـﻦ أﻧﻬﻢ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺎﻟﺘﺴﱰﻋﻠﻴﻬـﻦ واﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻨﻬﻦ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر أن اﻟﺠﻮﻻت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﺷﻤﻠﺖ أﺣﺪ اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻣﺆﺧﺮا‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ إﻳﻘﺎف ‪ 16‬ﻣـﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﻲ ﻧﻈـﺎم اﻹﻗﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ واﻓﺪ ﻣﺠﻬﻮل‬ ‫اﻟﻬﻮﻳـﺔ ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ ﺧﺎدﻣﺔ ﻫﺎرﺑﺔ ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﺑﺤﺴﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻓﺎد‬ ‫أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻳﻨـﻮي اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗـﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻣﻦ أوﻗﻔـﻮا ﻹدارة اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻼزم ﺑﺤﻘﻬﻢ وﺑﺤﻖ ﻣﻦ ﻗﺎم ﺑﺎﻟﺘﺴﱰ ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻓﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‬ ‫واﻷﻧﻈﻤﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺣﺎرس أﻣﻦ اﻋﺘﺪى ﻋﻠﻰ‬ ‫ُﻣﻘﻌَ ﺪ ﺑﺤﺠﺔ إزﻋﺎج ﻛﺮﺳﻴﻪ اﻟﻤﺘﺤﺮك‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ :‬ﺣﺮﻳﻘﺎ ﻧﺎﻗﻼت دﻳﺰل ﻳﺮ ﱢوﻋﺎن ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ وﻋﺘﻴﻘﺔ وﻳﺨﻠﻴﺎن ﺛﻼث ﻣﺪراس‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﻮﻧـﻲ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﺷـﻬﺪت اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺻﺒﺎح‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﺮﻳﻘـﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻦ ﰲ ﻧﺎﻗﻼت‬ ‫وﻗـﻮد ﺑﺠﻮار ﻣﺪرﺳﺘـﻦ‪ .‬وﻗﻊ اﻷول‬ ‫ﰲ ﺣـﻲ ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ وﺳﻂ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ وﻗﻊ‬ ‫اﻵﺧﺮ ﰲ اﻟﺠﻨـﻮب وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ ﺣﻲ ﻋﺘﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫وﺗﺴﺒﺐ اﻟﺤﺮﻳﻘـﺎن ﰲ إﺧﻼء ﺛﻼث ﻣﺪارس‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣـﻦ ﻣﻮﻗﻌﻲ اﻟﺤﺮﻳﻘـﻦ‪ .‬ﻓﻔﻲ ﺣﻲ‬ ‫ﻣﻨﻔﻮﺣـﺔ أﺧﻤـﺪت ﻓـﺮق اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺣﺮﻳﻘـﺎ ً اﻧﺪﻟـﻊ ﰲ ﻧﺎﻗﻠﺘﻲ دﻳـﺰل ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫دﻳﻨﺎ وﺛﺎﻟﺜﺔ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻷﺛﺎث ﰲ أرض ﻓﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﺎورة ﻤﺪرﺳـﺔ ﺑﻨﺎت‪ .‬وأوﺿﺢ اﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳﻤـﻲ ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻨﻘﻴـﺐ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺎدي ﻋﻦ ﺗﻠﻘﻴﻬﻢ ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻋﻨﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬

‫اﻟﺤﺎدﻳـﺔ ﻋـﴩة ﺻﺒﺎﺣﺎً‪ ،‬وﺑـﺎﴍت ﺳﺖ‬ ‫ﻓﺮق ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وﺗﻢ إﺧﻼء‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﺒﻨﺎت اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﺣﱰازﻳﺎ ً وﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺳﻼﻣـﺔ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت وﺑـﺈﴍاف ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺴﻔﺮ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋﻦ أﻳﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت أو وﻓﻴـﺎت‪ ،‬وﻻزاﻟﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮة ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب اﻧﺪﻻع اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬

‫أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻳﺘﻔﻘﺪ اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ اﻤﺤﱰﻗﺔ‬

‫»اﻟﴩق«‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬اﻧﺪﻟـﻊ ﺣﺮﻳﻖ ﰲ‬ ‫ﺷـﺎﺣﻨﺘﻲ ﻧﻘﻞ دﻳـﺰل ﻋـﲆ أرض ﺧﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﺎورة ﻤﺪرﺳﺘـﻲ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ اﺑﻦ اﻟﺮوﻣﻲ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ اﻷوﱃ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﻟﻠﺒﻨـﺎت ﰲ ﺣـﻲ ﻋﺘﻴﻘـﺔ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪.‬وأﺛﺎر اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﻬﻠﻊ‬ ‫‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﺧﻠﻴـﺖ اﻤﺪرﺳﺘﺎن ﻣـﻦ اﻟﻄﻼب‪،‬‬ ‫واﺣﱰﻗﺖ ﺷﺎﺣﻨﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ ﻟﻨﻘﻞ اﻷﺛﺎث ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﻘـﻒ ﺑﺠﺎﻧﺒﻬﻤﺎ‪.‬وأﻓـﺎد ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن أن‬ ‫اﻟﺸﺎﺣﻨﺘﻦ ﻛﺎﻧﺘﺎ ﺗﻘﻔﺎن ﻣﻨﺬ اﻟﻠﻴﻞ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻗﺎم ﻗﺎﺋﺪا اﻟﺸﺎﺣﻨﺘﻦ ﺑﺈﻳﻘﺎﻓﻬﻤﺎ واﻟﺬﻫﺎب‬ ‫إﱃ ﻣﺴﻜﻨﻬﻤـﺎ ﻟﻠﻤﺒﻴﺖ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌﺮف ﺳﺒﺐ‬ ‫اﻧﺪﻻع اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬وأوﺿﺢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻤﺎدي أن‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻟﻢ ﻳﺴﻔﺮ ﻋﻦ إﺻﺎﺑﺎت أو ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﺑﴩﻳـﺔ أوﻣﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﺳﻮى ﺗﻠﻒ ﺷـﺎﺣﻨﺘﻦ‬ ‫وﺟـﺰء ﻣﻦ ﺛﺎﻟﺜـﺔ ‪،‬ﺣﻴﺚ وﻗـﻊ اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ‬ ‫أرض ﺧﻼء ﻳﻮﻗﻒ ﻓﻴﻬﺎ ﺳﺎﺋﻘﻮ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫ﺳﻴﺎراﺗﻬـﻢ ﻟﻴـﻼ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن إدارة اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﺻﻞ ﺑﻌﺪ ﻷﺳﺒـﺎب اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ودواﻓﻌﻪ وﻣﺎ زال اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺟﺎرﻳﺎً‪.‬‬

‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺤﻮﻳﻄﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺤﻘـﻖ ﴍﻃـﺔ اﻤﻌﺬر ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﻣﻊ ﺣـﺎرس أﻣﻦ »ﺗﺤﺘﻔـﻆ اﻟﴩق‬ ‫ﺑﺎﺳﻤـﻪ« ﻣﺘﻬﻢ ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء ﻋـﲆ اﻟﺸﺎب ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺸﺎﻣـﺎن اﻟﺤﻮﻳﻄﺎت‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺌـﺔ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬أﺛﻨﺎء زﻳﺎرﺗﻪ ﻷﺣـﺪ اﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض؛ ﺑﺤﺠﺔ أن ﻛﺮﺳﻴـﻪ اﻤﺘﺤﺮك ﻣﺰﻋﺞ وﻳﺘﺴﺒـﺐ ﰲ اﻻزدﺣﺎم‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺸﺎﻣﺎن ﻟــ »اﻟﴩق« إﻧـﻪ أﺛﻨـﺎء زﻳﺎرﺗﻪ ﻫـﻮ وﺻﺪﻳﻘﻪ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻤﺮﻛﺰ »ﺑﺎﻧﻮراﻣﺎ« ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬اﻋﺘﺪى ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺎرس‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻛﺎن ﻳﻮﺛﻖ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌـﻪ ﺑﺎﻟﺠﻮال‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎم ﺑﻠـﻒ ﻳﺪه ﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫وأﺧﺬ اﻟﺠـﻮال ﻣﻨﻪ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺮاﺋﺪ ﺑﺪر اﻟﺒﺪر ﻣﻦ ﴍﻃـﺔ اﻤﻌﺬر ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻤﻮﺿﻮع ﻣﺎ زال ﺟﺎرﻳﺎ ً ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬


‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ..‬ﺳﺘﺔ أﻋﻮام ﻣﻦ اﻟﻤﻌﺎﻧﺎة ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﻣﻠﻜﻴﺔ ﻣﻨﺰﻟﻪ و‪ ١٣‬ﺟﻠﺴﺔ دون ﺣﻀﻮر اﻟﺨﺼﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻳـﺾ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أروﻗﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﻤـﺪة ﺳـﺖ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﰲ ﻛﻞ ﻣـﺮة ﻳﺤﴬ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻳﻌـﻮد ﻣﻨﻜﴪ اﻟﺨﺎﻃﺮ‪ ،‬ﻟﺮﻓﺾ‬ ‫ﻧﺎﻇـﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﰲ إﻧﻬﺎﺋﻬـﺎ‪ ،‬رﻏﻢ إﻗﺮاره‬ ‫ﺑﻌﺪم ﺣﻀﻮر اﻟﺨﺼﻢ ‪ 13‬ﺟﻠﺴـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺠﻠﺴـﺎت‬ ‫اﻤﻌﻘـﻮدة ﻣﻨﺬ اﺑﺘـﺪاء اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ .‬وﻳﻘـﻮل اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ إن‬ ‫ﻗﻀﻴﺘﻪ‪ ،‬وﻫﻲ ﻧﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ ﻣﻨﺰل اﺷـﱰاه ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 900‬أﻟﻒ‪ ،‬وأﺑـﺮم اﻟﻌﻘﺪ ﰲ أﺣﺪ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬

‫اﻤﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬وذﻛﺮ ﻓﻴﻪ‪ :‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ‬ ‫دﻓﻌـﺎت‪ ،‬ﺳـﻠﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 860‬أﻟﻔـﺎً‪ ،‬وﺗﺒﻘﻰ‬ ‫‪ 40‬أﻟﻔـﺎ ً اﺗﻔـﻖ ﻣﻊ اﻟﺒﺎﺋـﻊ ﻋﲆ أن ﺗﺴـﻠﻢ أﻣﺎم ﻛﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﻌﺪل ﻋﻨﺪ إﻓـﺮاغ اﻤﻨﺰل وﻧﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴﺘﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻄﺮف‬ ‫اﻵﺧﺮ وﺑﻌﺪ ﺗﺴـﻠﻢ اﻤﺒﻠﻎ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳـﺮد ﻋﲆ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻤﻮﺟﻬـﺔ إﻟﻴـﻪ وﺑﻌـﺪ رﻓـﻊ اﻟﺪﻋـﻮى ﻟـﻢ ﻳﺤﴬ أي‬ ‫ﺟﻠﺴـﺔ رﻏـﻢ اﻧﻌﻘـﺎد ‪ 13‬ﺟﻠﺴـﺔ ﰲ ﻏﻀـﻮن ﺳـﺘﺔ‬ ‫أﻋـﻮام‪ ،‬وأﺿﺎف أﻧـﻪ ﻳﺤﴬ ﰲ ﻛﻞ ﺟﻠﺴـﺔ ﰲ اﻤﻮﻋﺪ‬ ‫اﻤﺤـﺪد‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﰲ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﺧﻤﺲ ﺳـﺎﻋﺎت‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﻤﺢ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﺪﺧـﻮل ﻟﻠﻘﺎﴈ ﻧﺎﻇـﺮ اﻟﺪﻋﻮى‪.‬‬

‫ﻗﻮة ﺟﱪﻳﺔ‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أﺧﴙ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘـﻲ ﻣﻤﻜـﻦ أن ﺗﺤﺪث‬ ‫ﺟـﺮاء ﻋﺪم ﻧﻘـﻞ اﻤﻨﺰل ﺑﺎﺳـﻤﻰ‪،‬‬ ‫وﻳﻔﱰض ﻋﲆ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺠﻠﺴﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ إﺣﻀـﺎر اﻟﺨﺼـﻢ ﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫اﻟﺠﱪﻳـﺔ‪ ،‬ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﴩﻃـﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﻛﻞ ﺟﻠﺴﺔ ﻳﻄﺎﻟﺐ اﻤﺪﻋﻲ‬ ‫ﺑﺈﺣﻀـﺎر ﺧﺼﻤﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮة وﻳﺮﻓﺾ‬ ‫ﻃﻠﺒـﻪ وﻳﻌﻄـﻰ ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة‪ ،‬إﱃ أن أﺟﻠﺖ اﻟﺠﻠﺴـﺔ إﱃ‬ ‫‪ 27‬ﻣـﻦ ﺷـﻬﺮ ﺻﻔـﺮ‪ .‬وأﺿـﺎف‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ »إن أﺣـﺪ اﻟﻮﺳـﻄﺎء‬ ‫اﻟـﺬي دﺧﻞ ﻟﺤﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬ﻗﺎل ﱄ‬ ‫إن اﻟﺨﺼﻢ ﻳﻄﺎﻟـﺐ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 90‬أﻟﻔﺎ ً‬ ‫ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺈﻓـﺮاغ اﻤﻨـﺰل‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻏﺮ اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻼً‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻳﺴﻤﺢ اﻟﻘﻀﺎء ﻟﺮﺟﻞ اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻐﻼل ﻣﻮاﻃـﻦ ﺿﻌﻴﻒ‪ ،‬رﻏﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺪرة ﻋـﲆ إﺟﺒﺎره ﻛـﻮن ﻣﻜﺘﺒﻪ‬ ‫وﻋﻨﻮاﻧـﻪ واﺿﺤـﺎ ً وﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﻳﻌـﺮف ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻜﺎن ﻣﺤﺪد‪.‬‬ ‫‪ 4000‬ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫وﴏح ﻣﺼـﺪر ﻗﻀﺎﺋـﻲ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﻌـﺪل ‪ -‬ﺗﺤﺘﻔﻆ »اﻟﴩق«‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ -‬ﺑﺄن ﻋﺪم إﻓﺮاغ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر ﻣﻠﻜﻴﺔ اﻤﻨﺎزل اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﺒﻴﻌﻬﺎ إﱃ اﻤﺸﱰﻳﻦ ودﻓﻊ اﻤﺸﱰي‬ ‫ﻟﺼﺎﺣـﺐ اﻟﻌﻘﺎر اﻤﺒﻠﻎ ﻗﺒﻞ اﻹﻓﺮاغ‬ ‫ﺟﻌﻞ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻨﻈﺮ ‪4000‬‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺗﺼﺪرت‬ ‫ﻣﺤﻜﻤـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﺎﻗـﻲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃﻖ ﺑﻤﻌﺪل ‪ 824‬ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻋﻘـﺎر‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬـﺎ ﺟﺪة ﺑﻤﻌـﺪل ‪637‬‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺑﻤﻌﺪل‬ ‫‪ 432‬ﻗﻀﻴـﺔ‪ ،‬وﺣـﺬر اﻤﺸـﱰي‬ ‫ﻟﻠﻌﻘـﺎر ﻣـﻦ دﻓـﻊ ﻣﺒﻠـﻎ ﺳـﻮى‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻮن‪ ،‬إﻻ أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ وﺟﻮب اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻨﺪات‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻘﻮد وﺷﻴﻜﺎت ﻟﺘﺤﺎﳾ وﻗﻮع‬ ‫أي ﻣﺸﻜﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻜﻢ ﻏﻴﺎﺑﻲ‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن واﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻔﺎﺧﺮي أﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺪم اﻤﺪﻋﻲ ﺑﻜﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻨﺪات اﻤﺜﺒﺘﺔ ﺣﻘـﻪ وﺗﻤﺎﻃﻞ‬ ‫اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ وﻋﺪم ﺣﻀﻮره ﻟﻠﺜﻼث‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت اﻷوﱃ اﻤﱪﻣـﺔ‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﺎﴈ إﺻﺪار ﺣﻜﻢ ﻏﻴﺎﺑﻲ ﺑﻄﻠﺐ‬ ‫اﻤﺪﻋـﻲ‪ ،‬ﻓﺈذا ﻃﺎﻟﺐ اﻤﺪﻋﻲ ﺑﺈﺗﻤﺎم‬ ‫اﻟﺒﻴﻊ وﻧﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴﺔ اﻤﺒﻴﻊ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن‬ ‫ﻳﺤﻜﻢ اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﻄﻠﺒـﻪ ﻛﻮﻧﻪ ﻗﺪم‬ ‫إﺛﺒﺎﺗﺎﺗـﻪ وﻋـﺪم ﺣﻀـﻮر اﻟﺨﺼﻢ‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ ﺗﻨﺎزﻟﻪ ﻋـﻦ ﺣﻘـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ‬ ‫إﱃ اﺳـﺘﺨﻔﺎﻓﻪ ﺑﺎﻟﻘﻀـﺎء‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺎﺧﺮي ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﻴﻊ وﴍاء اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗ���ـﻮن ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﺗﻔﺎق‬ ‫ﻃﺮﻓﻦ ﻋﲆ ﻋﻘﺎر ﻣﺤﺪد ﺳﻮاء ﻛﺎن‬ ‫أرﺿـﺎ ً أو ﻣﻨـﺰﻻ ً ﺑـﻜﻞ ﻣﻮاﺻﻔﺎﺗﻪ‬ ‫واﻤﺒﻠﻎ‪ .‬وﻳﻔﺮغ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ‬ ‫ﻋﻘﺪ ﰲ أﺣﺪ اﻤﻜﺎﺗﺐ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻷﻣـﺮ‪ ،‬وﻳﺪﻓﻊ ﺧﻼل إﺑـﺮام اﻟﻌﻘﺪ‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ وﻗﺖ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑـﻮن وﻫـﻮ ﻣﺒﻠﻎ ﺑﺴـﻴﻂ ﻟﻴﺰﻳﺪ‬ ‫ﺛﻘﺔ اﻤﺸﱰي ﺑﺎﻟﺒﺎﺋﻊ‪ ،‬وﻳﻤﻨﻊ اﻟﺒﺎﺋﻊ‬ ‫ﻣﻦ إﻋﻄـﺎء اﻤﻨﺰل ﻵﺧـﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫اﻤﺒﻠـﻎ »ﻋﱪ ﺷـﻴﻚ ﻣﺼـﺪق« أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء ﻋﻨـﺪ ﻧﻘﻞ ﻣﻠﻜﻴـﺔ اﻤﻨﺰل‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم اﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ أﻣﺎم‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء ﻳﺠـﺐ إﻓﺮاغ اﻤﻨـﺰل ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺒﻠﻎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻓﻮري‪ ،‬وﻋﲆ‬ ‫ﻣَ ْﻦ اﻣﺘﻨﻊ ﻋﻦ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﺒﻠﻎ ﻟﻪ رﻓﻊ‬ ‫دﻋﻮى أﻣﺎم اﻟﻘﻀـﺎء ﻟﻴﺘﺨﺬ اﻟﻼزم‬ ‫ﺣﻴﺎل اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﻓﺮاغ اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺤﺎﻣﻲ واﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺰاﻣﻞ آﻟﻴﺎت‬ ‫رﻓﻊ اﻟﺪﻋﻮى ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻧﻘﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻳﺠـﺐ أن ﺗﺮﻓﻊ ﻟﺪى اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﺒﻌـﺎ ً ﻟﻼﺧﺘﺼﺎص اﻟﻨﻮﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻓـﻊ اﺑﺘـﺪا ًء ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻤﺎﻃﻠـﺔ‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﻌﻘـﺎر ﺑﻨﻘـﻞ ﻣﻠﻜﻴـﺔ‬

‫اﻟﻌﻘـﺎر اﻤﺘﻔـﻖ ﻋـﲆ ﺑﻴﻌﻪ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻤﺸـﱰي‪ ،‬وﻳﻄﺎﻟـﺐ اﻟﻘﻀـﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﻘﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن أﻧﻜﺮ‬ ‫أﻧﻪ ﺑـﺎع اﻤﻨﺰل وﺟﺐ ﻋـﲆ اﻤﺪﻋﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻤﺴـﺘﻨﺪات اﻟﺘـﻲ ﺗﺜﺒـﺖ‬ ‫ﺣﻘـﻪ‪ ،‬وأن ﻋﺪﻣﺖ وﺟﻬـﺖ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫إﱃ اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ وﻃﻮﻟـﺐ ﺑﺈﻋﺎدة‬ ‫اﻤﺒﻠـﻎ إن ﻛﺎن ﻗﺪ ﻋـﺪل ﻋﻦ اﻟﺒﻴﻊ‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ ﰲ ﺣﺎل وﺟﻮد اﻹﺛﺒﺎﺗﺎت ﻳﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺈﻓﺮاغ اﻟﺒﻴـﺖ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻌﻮﻳـﺾ اﻤﺪﻋﻲ ﻋـﻦ ﻛﻞ اﻷﺗﻌﺎب‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻜﺒﺪﻫﺎ واﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أﻧـﻪ إن ﻛﺎن ﻟـﻢ ﻳﺴـﻠﻢ ﻣﻔﺘﺎح‬ ‫اﻤﻨـﺰل ﻳﻄﺎﻟـﺐ ﺑﺘﻌﻮﻳـﺾ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣـﺎدي ﻋﻦ ﻃﻮل اﻤـﺪة اﻟﺘﻲ اﻣﺘﻨﻊ‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻌﻘـﺎر ﻋـﻦ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ ،‬أﻣـﺎ ﻋﻨـﺪ ﺗﺨﻠﻒ‬ ‫اﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻦ ﺣﻀﻮر اﻟﺠﻠﺴﺎت‬ ‫ﻓﻨﻈﺎم اﻤﺮاﻓﻌـﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ أﻋﻄﻰ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎﴈ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت إﻣﺎ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺰاﻣﻞ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺴﺮي‬

‫ﺑﺈﺻـﺪار ﺗﻌﻤﻴﻢ ﺑﺈﻳﻘـﺎف اﻤﺪﻋﻰ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ واﻟﻘﺒـﺾ‪ ،‬أو إﻳﻘﺎف ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ‬ ‫أو ﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‪.‬‬

‫اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻓـﺮاغ اﻤﺒﻴـﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﲆ ﻋـﺪم اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺗُﺪﺧﻞ اﻟﺸـﺨﺺ ﰲ ﻣﺘﺎﻫﺎت ﻛﺒﺮة‬ ‫واﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن‬ ‫اﻟﺒﺎﺋـﻊ ﻗـﺪ ﻳُﻘﺪم ﻋﲆ ﺑﻴـﻊ اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﻣﺮة أﺧﺮى إﱃ ﺷـﺨﺺ آﺧﺮ‪ ،‬وﻫﻨﺎ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻤﻤﺘﻠﻚ اﻷول رﻓﻊ دﻋﻮى‬ ‫ﻋـﲆ ﻣَ ْﻦ ﺑﻴﺪه اﻟﻌﻦ وﻫﻮ ﺷـﺨﺺ‬

‫ﺗﺪاﺧﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫وﺣـﺬر اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﻌﺴـﺮي ﻣـﻦ اﻻﺳﺘﺴـﻼم ﻟﻌﺪم‬ ‫ﻧﻘـﻞ اﻤﻠﻜﻴـﺔ وﻋـﺪم اﻤﻮاﺻﻠـﺔ ﰲ‬

‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺮﺑﻄـﻪ ﺑﻪ أي ﻋﻘﺪ‬ ‫أو اﺗﻔﺎق‪ ،‬وﻳﻜﻮن ﻣﻘﺘﴣ اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫أﻧﻪ اﺷـﱰى اﻤﻨﺰل ﻣﺴﺒﻘﺎ ً وﻟﺪﻳﻪ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺜﺒﺖ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻟﺬا ﻳﻔﱰض أوﻻ ً إﻓﺮاغ‬ ‫اﻤﺒﻴﻊ ﻗﺒﻞ دﻓﻊ اﻤﺒﻠﻎ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل إن‬ ‫ﺗﻢ اﻟﺪﻓﻊ واﻣﺘﻨﻊ اﻟﺒﺎﺋﻊ ﻋﻦ اﻹﻓﺮاغ‬ ‫ﻳﺠـﺐ أﻻ ﻳﻨﺘﻈـﺮ اﻤﺸـﱰي ﻟﺤﻦ‬ ‫ﺗﻜـﺮم اﻟﺒﺎﺋﻊ ﺑﻨﻘﻞ اﻤﺒﻴﻊ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺠﺐ‬ ‫أن ﻳﺘﻮﺟـﻪ ﻟﻠﻘﻀـﺎء ﺑﺮﻓـﻊ دﻋﻮى‬ ‫ﻳﻄﺎﻟﺐ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻨﻘـﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫وأن ﻃﺎﻟﺖ ﻣـﺪة اﻟﻨﻈﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻳﺠﺐ‬ ‫أﻻ ﻳﺘﻨﺎزل ﻋﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﻖ ﻷن ﻋﺪم‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻟﻌﻘﺎر ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫ﻳﻠﻐـﻲ ﺣﻘﻮﻗـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﻮارث‪.‬‬ ‫ﺷﻴﻚ ﻣﺼﺪق‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﻋﺒﺪاﻹﻟـﻪ اﻤﻔﺮﻳـﺞ اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﱰﺗـﺐ ﻣـﻦ ﻋـﺪم ﻧﻘـﻞ اﻤﻠﻜﻴـﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬ ‫وﻫﻲ ﻗﺪرة ﻣﺎﻟـﻚ اﻟﻌﻘﺎر ﻋﲆ ﺑﻴﻌﻪ‬ ‫ﻣـﺮة أﺧﺮى‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ ﺣﺎل وﻓﺎة‬ ‫اﻤﺸﱰي ﻟﻠﻌﻘﺎر ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر ﺿﻤﻦ ﻣـﺮاث اﻤﺘﻮﰱ ﻟﻌﺪم‬ ‫ﺗﺴﺠﻴﻠﻪ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ اﻤﻔﺮﻳﺞ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸـﱰي ﺑﺄﻻ ﻳﺪﻓـﻊ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﺒﻴـﻊ إﻻ ﻣﺒﻠﻐـﺎ ً ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪،%5‬‬ ‫أﻣﺎ ﺑﺎﻗﻲ اﻤﺒﻠﻎ ﻓﻴﺠﺐ أﻻ ﻳﺴـﻠﻢ إﻻ‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء ﻋﻨـﺪ اﻹﻓﺮاغ وﻳﻜﻮن‬ ‫ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺷـﻴﻚ ﻣﺼـﺪق ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻃﺮﰲ اﻟﻌﻘﺪ‪ .‬وذﻛﺮ‬ ‫اﻤﻔﺮﻳـﺞ أن ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻳﻄﻮل‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ ﻓﻴﻬﺎ أﻣﺎم اﻟﻘﻀﺎء وﻻ ﺗﺤﻜﻢ‬ ‫ﺑﺴـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ إذا ﺣﴬ اﻤﺪﻋﻰ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ إﺣـﺪى اﻟﺠﻠﺴـﺎت وﻏﺎب ﰲ‬ ‫اﻷﺧﺮى ﻣﺴﺘﻐﻼً ﻣﻮﺿﻌﻪ وﻗﻮﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﻮات ﺳﻠﻴﻤﺔ‬ ‫وﴍح اﻤﻔﺮﻳـﺞ اﻟﺨﻄـﻮات‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ ﻟﻨﻘـﻞ اﻟﻌﻘـﺎر‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‬

‫اﻟﻘﻀﺎء ﻳﻤﺘﻨﻊ ﻋﻦ إﺻﺪار اﻟﺤﻜﻢ اﻟﻐﻴﺎﺑﻲ واﺟﺒﺎر ﻋﻠﻰ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺼﺪر ﻗﻀﺎﺋﻲ‪ :‬ﻋﺪم إﻓﺮاغ أﺻﺤﺎب اﻟﻌﻘﺎر ﻣﻠﻜﻴﺔ اﻟﻤﻨﺎزل اﻟﻤﺒﺎﻋﺔ‬ ‫ﺟﻌﻞ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻨﻈﺮ ‪ ٤٠٠٠‬ﻗﻀﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ‬

‫»أوﻻ ً ﻳﻘﻮم اﻟﺒﺎﺋـﻊ ﺑﻌﺮض اﻟﻌﻘﺎر‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً ﻟﻠﻤﺸـﱰي ﻣﻮﻗﻌـﻪ‬ ‫وﻣﺴﺎﺣﺘﻪ‪ ،‬وﻋﻤﺮ اﻟﻌﻘﺎر واﻟﺸﻮارع‬ ‫اﻤﻄﻠـﺔ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻗﺘﻨﺎع اﻤﺸـﱰي‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻘـﺎر اﻤﻌـﺮوض ﻳﻨﺘﻘـﻞ إﱃ‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﻌﻴﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل اﻻﻗﺘﻨﺎع‬ ‫ﻳﺘﻘﺎﺑـﻞ اﻟﻄﺮﻓـﺎن وﻳﺘﻔﻘـﺎن ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺮ اﻤﺠﻤﻞ‪ ،‬وﻳﺪﻓﻊ اﻤﺸـﱰي‬ ‫ﻟﻠﺒﺎﺋـﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻮن ﻟﺤـﻦ ﺗﺮﺗﻴـﺐ‬ ‫ﻣﻮﻋﺪ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ اﻟﻌﻘﺎر‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﻤـﺮ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻋـﲆ أرﺑﻊ‬ ‫ﻣﺮاﺣـﻞ‪ :‬أوﻟﻬﺎ ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻣﻮﻋﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬ﺛﻢ اﻹﺣﺎﻟﺔ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺒﺎﺋﻊ واﻤﺸـﱰي‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﺮور ﺑﻘﺴﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻼت إﱃ أن ﻳﺼﻞ إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻹﻓﺮاغ«‪.‬‬

‫ﺳﻬﻮ‪ ..‬واﻋﺘﺬار‬ ‫ﺗﻌﺘـﺬر »اﻟـﴩق« ﻋـﻦ ﻧﴩ‬ ‫ﺻﻮر ﺣﻤﻠـﺖ أرﻗﺎم ﺗﻠﻔﻮﻧﺎت‬ ‫ﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ إﺣـﺪى اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وذﻟﻚ ﰲ ﻋﺪدﻫﺎ رﻗﻢ‬ ‫‪ ،375‬اﻟﺼﺎدر ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻤـﺎﴈ اﻤﻮاﻓـﻖ ‪13‬‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ ‪2012‬م ﰲ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫‪) 12‬ﻗﻀﻴﺘـﻲ(‪ ،‬ﺑﻌﻨـﻮان‬ ‫)اﻟﻌـﲇ‪ ..‬ﻣﻬﻨﺪس ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﺗﻄﻠﺐ »ﻓﺮﻧﺴﺎ« ﻧﻘﻞ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ‬ ‫ﰲ اﻻﺧـﱰاع‪ ..‬وﺗﻔﺼﻠﻪ ﴍﻛﺔ‬ ‫وﻃﻨﻴﺔ(‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫توزيع جوائز «حياتنا» لإبداع في التوعية الصحية‪ ..‬اليوم‬ ‫الرياض‪ -‬الرق‬ ‫يق�ام اليوم حف�ل توزي�ع جوائ�ز الجمعية‬ ‫الخري�ة للتوعي�ة الصحي�ة «حياتن�ا « لإب�داع ي‬ ‫برام�ج التوعي�ة الصحي�ة ‪ ،‬بحضور وكي�ل وزارة‬

‫الش�ؤون ااجتماعية للتنمية ااجتماعية عبدالعزيز‬ ‫ب�ن إبراهيم الهدلق ‪ ،‬ي القاعة الكرى للمستش�فى‬ ‫الس�عودي اأماني بالرياض‪.‬وأعلنت جمعية حياتنا‬ ‫أن�ه قد فاز ي مجال اإنتاج العلمي امعني بالتأليف‬ ‫والرجمة امكت�ب التنفيذي مجل�س وزراء الصحة‬

‫وال�دواء بالجائزة عن سلس�لة ن�رات توعوية من‬ ‫قط�اع الدواء‪ ،‬وي فرع اإنت�اج الفني فاز بالجائزة‬ ‫مستش�فى املك خالد التخص�ي للعيون عن فيلم‬ ‫«لعيونك»‪.‬وأوضح أمن ع�ام الجائزة واأمن العام‬ ‫لجمعية « حياتنا»‪ ،‬الدكتور عبدالرحمن القحطاني‬

‫ل�دول مجل�س التعاون عن كت�اب « حقائق للحياة‬ ‫«‪ ،‬وي مج�ال اإنت�اج العلمي امعن�ي باأبحاث فاز‬ ‫الدكتور عمار بن عبد الله عطار عن بحثه عن فعالية‬ ‫القصص امصورة ي التوعية الصحية‪ ،‬أما ي مجال‬ ‫امطبوعات التوعوية فقد فازت الهيئة العامة للغذاء‬

‫تقدم ‪ 77‬عم�ا إى الجائزة‪22 ،‬‬ ‫عم�ا ي مج�ال اإنت�اج العلمي‪،‬‬ ‫و‪ 11‬عم�ا ي مج�ال اإنتاج الفني‪،‬‬ ‫و‪ 15‬عم�اً ي مجال الرامج امجتمعية ‪،‬‬ ‫و ‪ 29‬عما ي فرع امطبوعات التوعوية‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫أك�د امتح�دث الرس�مي‬ ‫باس�م وزارة الربي�ة‬ ‫والتعليم‪ ،‬محمد الدخيني‪،‬‬ ‫أن نق�ل امعلم�ة امعنف�ة‬ ‫م�ن زوجها ب�دأ فعليا ً من‬ ‫خال لجان الظ�روف الخاصة‬ ‫ي امناط�ق ومحافظات امملكة‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن الح�اات الت�ي‬ ‫تم بحثه�ا خال الع�ام اماي‬ ‫تمثلت ي حالتن فقط‪ ،‬ويجري‬ ‫بحثهم�ا حالياً‪ ،‬ليت�م إقرارهما‬ ‫م�ن قب�ل اللجن�ة امختص�ة ي‬ ‫الوزارة‪ ،‬وأوضح الدخيني خال‬ ‫حديثه ل�� «الرق» أن مجموع‬ ‫امتقدم�ن خال الع�ام اماي‬ ‫ممن تنطبق عليهم اش�راطات‬ ‫ح�اات الظ�روف الخاصة بلغ‬ ‫‪ 420‬معلما ً و‪ 312‬معلمة‪ ،‬فيما‬

‫بلغ�ت ح�اات العن�ف اأري‬ ‫حالتن فقط‪.‬‬ ‫لجان متخصصة‬ ‫تم تش�كيل لجان مختصة‬ ‫للنظر ي ح�اات ذوي الظروف‬ ‫الخاصة‪ ،‬ومن ثم إطاع إدارات‬ ‫الربي�ة والتعلي�م ع�ى أوراق‬ ‫ومس�تندات امعلم�ة امعنف�ة‬ ‫وحاجته�ا للنق�ل‪ ،‬للنظ�ر ي‬ ‫الحال�ة والتعام�ل معه�ا وف�ق‬ ‫اللوائ�ح الت�ي أعدتها ال�وزارة‬ ‫بخصوص امعلم�ات امعنفات‪،‬‬ ‫الت�ي تتمثل ي إحض�ار تقرير‬ ‫طب�ي م�ن مستش�فى حكومي‬ ‫يثبت تعرضها للعنف‪ ،‬وخطاب‬ ‫م�ن الحماية اأري�ة ي وزارة‬ ‫الش�ؤون ااجتماعية أو فروعها‬ ‫ي حال توفره عن حالة امعلمة‪،‬‬ ‫وخطاب من امعلم�ة يوضح ما‬ ‫تعرضت ل�ه من عن�ف وإيذاء‪،‬‬

‫دون طلبة التعليم العام‪ ،‬منوها‬ ‫إى أن أعم�ال اللجن�ة يقت�ر‬ ‫فق�ط عى اموظف�ات‪ ،‬وا عاقة‬ ‫للجن�ة بالط�اب أو الطالب�ات‬ ‫الذي�ن يتعرضون إى العنف من‬ ‫ذويهم‪.‬‬

‫محمد الدخيني‬

‫د‪ .‬عبدالله الحريري‬

‫واستعانتها بجهات رسمية‪ ،‬مع‬ ‫إرف�اق ما يثبت ذل�ك‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى تقري�ر م�ن إدارة امدرس�ة‬ ‫يوضح مدى تأث�ر العنف الذي‬ ‫تعرضت ل�ه امعلمة عى عملها‪،‬‬ ‫ونظ�رة الطالب�ات له�ا‪ .‬وق�ال‬ ‫الدخين�ي‪« :‬عندم�ا يت�م إثبات‬ ‫تعنيف امعلمة من قبل الجهات‬

‫امختص�ة‪ ،‬يت�م نقلها ف�ورا ً إى‬ ‫ام�كان ال�ذي ترغب�ه‪ ،‬ولف�ت‬ ‫الدخيني‪ ،‬إا أن اللجنة لم تواجه‬ ‫أي مش�كات أو اعراضات من‬ ‫قب�ل أزواج امعلم�ات امعنفات‪،‬‬ ‫أو م�ن ذويها‪ ،‬وأب�ان الدخيني‬ ‫أن عم�ل اللجن�ة يقت�ر فقط‬ ‫ع�ى امعلم�ات امعنف�ات فقط‪،‬‬

‫اأداء الوظيفي‬ ‫من جهته‪ ،‬أشاد أستاذ علم‬ ‫النف�س اإكلينيك�ي‪ ،‬الدكت�ور‬ ‫عبدالل�ه الحري�ري‪ ،‬بخط�وة‬ ‫وزارة الربي�ة والتعلي�م بنق�ل‬ ‫امعلم�ة امعنف�ة بعي�دا ً ع�ن‬ ‫محي�ط أرته�ا‪ ،‬مش�ددا ع�ى‬ ‫أن ق�رب امعلم�ة م�ن مصادر‬ ‫ااحت�كاك والقل�ق يس���ب لها‬ ‫مش�كات كثرة‪ ،‬وم�ن اأفضل‬ ‫نقله�ا إى مدين�ة أخرى‪ ،‬بهدف‬ ‫إبعاده�ا ع�ن مص�ادر التوتر‪،‬‬ ‫لك�ون وجودها ي نف�س البيئة‬

‫الت�ي تتع�رض فيه�ا للعن�ف‪،‬‬ ‫ربم�ا يضاع�ف من مش�كاتها‬ ‫النفس�ية‪ ،‬وأش�ار الحريري إى‬ ‫أن آث�ار العنف ع�ى امعلمة قد‬ ‫تنعكس س�لبا ً وبش�كل مبار‬ ‫ع�ى الطالبات‪ ،‬نتيج�ة للخوف‬ ‫القائ�م ل�دى امعلم�ة امعنف�ة‪،‬‬ ‫وكذل�ك ف�إن ه�ذا العن�ف قد‬ ‫يؤثر بصورة س�لبية عى أدائها‬ ‫الوظيف�ي ي الفص�ل الدراي‪.‬‬ ‫واس�تبعد الحري�ري إمكاني�ة‬ ‫انعاكس هذا العنف عى طالبات‬ ‫امعلم�ة امعنف�ة‪ ،‬وذل�ك ب�أن‬ ‫تتج�رأ عليهن بال�رب‪ .‬مبينا‬ ‫أن برام�ج اإرش�اد والتوجي�ه‬ ‫وبرام�ج تطوي�ر ال�ذات مهمة‬ ‫ج�داً‪ ،‬ويج�ب تطبيقه�ا داخل‬ ‫ام�دارس‪ ،‬مس�اعدة امعلم�ات‬ ‫امعنفات ع�ى الخروج من أزمة‬ ‫العنف اأري‪ ،‬فيما لو حصل‪.‬‬

‫خالد بوبشيت‪ ..‬مسيرة ‪ 42‬عام ًا‬ ‫في خدمة «أرامكو السعودية»‬ ‫الظهران‪-‬ما القصيبي‬

‫أطفال فلسطينيون يقفون أمس أمام شجرة امياد ي بيت لحم‬

‫( أ ف ب)‬

‫امت�دت مس�رة امهن�دس‬ ‫خالد بوبش�يت مع «أرامكو»‬ ‫الس�عودية حت�ى ‪ 42‬عام�ا‪،‬‬ ‫تقل�د خالها ع�دة مناصب‪،‬‬ ‫حي�ث ب�دأ مس�رة عمل�ه ي‬ ‫الرك�ة ع�ام ‪1970‬م‪ ،‬ضمن أول‬ ‫برنامج للمتدرج�ن ي العمل‪ ،‬وي‬ ‫ع�ام ‪1980‬بع�د إتم�ام دراس�ته‬ ‫الجامعي�ة‪ ،‬التح�ق عر س�نوات‬ ‫ب�إدارة التدريب وتطوير الكفاءات‬ ‫الوظيفية ي الظهران ورأس تنورة‪،‬‬ ‫كما عمل ي رك ة خدمات أرامكو‬ ‫ب�«هيوس�تن»‪ .‬وي العام ‪1989‬م‬ ‫ت�م تعيين�ه مدي�را إدارة ش�ؤون‬ ‫أرامك�و الس�عودية ي امنطق�ة‬ ‫الوس�طى‪ ،‬وي الع�ام ‪ 1993‬ع�اد‬ ‫إى الظه�ران ليعم�ل مدي�را إدارة‬ ‫شؤون أرامكو السعودية ي امنطقة‬

‫خالد البوبشيت‬ ‫الرقي�ة‪ ،‬وعم�ل مدي�را إدارة‬ ‫العاق�ات العام�ة بالوكالة ومديرا‬ ‫عاما للش�ؤون الحكومية بالوكالة‪،‬‬ ‫وي الع�ام ‪1995‬م تم اختياره من‬ ‫قبل وزير البرول والثروة امعدنية‬ ‫معاي امهندس عي النعيمي ليعمل‬ ‫مديرا عاما مكتب معاليه بالرياض‪،‬‬ ‫وي الع�ام ‪ 1997‬تم�ت ترقيته إى‬ ‫وظيفة مدير ع�ام ي مهمة خاصة‬

‫م�دة أربعة أع�وام‪ .‬وع�اد بعدها‬ ‫إى أرامك�و الس�عودية حيث عمل‬ ‫مدي�را عام�ا للش�ؤون الحكومية‪،‬‬ ‫ثم مديرا تنفيذيا بالوكالة لش�ؤون‬ ‫أرامكو الس�عودية حتى تم تعيينة‬ ‫ي الع�ام ‪ 2010‬مدي�را تنفيذي�ا‬ ‫لش�ؤون أرامك�و الس�عودية حتى‬ ‫الع�ام ‪2012‬م‪ .‬ويحمل بوبش�يت‬ ‫درج�ة اماجس�تر ي إدارة اأعمال‬ ‫للمديري�ن التنفيذين م�ن جامعة‬ ‫امل�ك فه�د للب�رول وامع�ادن‬ ‫بالظهران وه�و حاصل عى درجة‬ ‫البكالوري�وس ي إدارة اأعم�ال‬ ‫من جامعة هاماين ي س�انت بول‬ ‫بواي�ة مينيوس�وتا اأمريكي�ة كما‬ ‫أكمل الرنام�ج الجامعي للمديرين‬ ‫التنفيذي�ن بواي�ة فرجيني�ا‬ ‫اأمريكية‪ ،‬إى جان�ب إنجازه عددا‬ ‫م�ن امه�ام التطويري�ة ي امملكة‬ ‫وخارجها‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫الدخيني لـ |‪ 420 :‬معلم ًا و‪ 312‬معلمة تقدموا‬ ‫بطلبات نقل بسبب «ظروف خاصة»‪ ..‬و«مع َنفتان» بينهم‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫«توعوية» في جامعة الملك سعود‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع اس�تعانت امديرية العام�ة مكافحة‬ ‫امخ�درات‪ ،‬ب��‪ 25‬طالبة من جامع�ة املك س�عود بالرياض‪،‬‬ ‫لتوعية طالبات جامعتهن‪ ،‬ي إط�ار الدورات التدريبية امكثفة‬ ‫الت�ي تعقده�ا امديرية بش�كل مس�تمر للمعلم�ن وامعلمات‬ ‫وااختصاصيات‪.‬‬ ‫وب�دأت امديرية العامة ي مقرها الرئيي بمدينة الرياض‬ ‫بإعداد دورة أطلقت عليها دورة «سفرات مكافحة امخدرات»‬ ‫تس�تمر أس�بوعا‪ .‬وأوضحت أمل بنت يوسف خاشقجي مديرة‬ ‫إدارة الش�ؤون النس�وية بامديرية أن هذه الدورة تأتي ضمن‬ ‫برنامجه�ا التدريب�ي التوع�وي لهذا العام من خطة الش�ؤون‬ ‫الوقائية بامديرية العامة‪.‬‬

‫«اليوم التقني» لمستجدات تقنية الباحة‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي أقامت الكلية التقني�ة للبنات بالباحة‬ ‫«اليوم التقني» للمتدربات امستجدات بالفصل التدريبي الثاني‬ ‫لعام ‪1434‬ه� وذلك يوم اأحد اماي بحضور (‪ )50‬متدربة‪،‬‬ ‫أفادت بذلك مديرة العاقات بامعهد اأس�تاذة أسماء الغامدي‬ ‫مضيف�ة أن اللقاء بدأ بكلمة امرش�دة الطابية اأس�تاذة منال‬ ‫الزهران�ي رحبت فيها بامس�تجدات وهنأته� ّن باانضمام إى‬ ‫هذا الرح التقن�ي‪ ،‬أعقبتها كلمة عميدة الكلية‪ ،‬أمل الغامدي‬ ‫والتي حثت فيها امتدربات عى البذل والعطاء‪.‬‬

‫«الرضاعة الطبيعية» في بلجرشي‬ ‫الباحة ‪ -‬واس افتتح مدير عام الش�ؤون الصحية بمنطقة‬ ‫الباحة حس�ن الرويي اليوم فعاليات ندوة الرضاعة الطبيعية‬ ‫امقامة بمستش�فى بلجري العام بحضور عدد من مس�ؤوي‬ ‫الصحة والكوادر الطبية والفنية القائمة عى الرنامج‪.‬‬ ‫وأش�ار مدير مستشفى الوادة واأطفال ي بلجري‪ ،‬د‪ .‬جميل‬ ‫الغام�دي إى رف�ع مس�توى التثقي�ف لأمهات ح�ول أهمية‬ ‫الرضاع�ة الطبيعي�ة للطفل واأم‪ .‬وناقش�ت الن�دوة عددا ً من‬ ‫امحاور الخاص�ة بالناحية التريحية والفيزوبولوجية للثدي‪،‬‬ ‫وفوائد الرضاعة الطبيعية‪ ،‬وأهمية دعم اأمهات لتمكينهن من‬ ‫إرضاع أطفالهن وفق أصح امعاير‪.‬‬

‫برنامج صحي لمكافحة السرطان‬ ‫أبها ‪ -‬الرق تنف�ذ امديري�ة العام�ة للش�ؤون الصحية ي‬ ‫عس�ر‪ ،‬برنامجا ً صحيا ً مكافحة الرطان للمثقفن الصحين‬ ‫وذل�ك بقاع�ة التدريب واابتعاث بمستش�فى عس�ر امركزي‬ ‫ومدة يومن اعتبارا ً من اليوم الثاني عر من الشهر الحاي‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر إدارة العاقات العامة واإعام بصحة عس�ر‬ ‫س�عيد بن عبدالل�ه النقر بأن هذا الرنام�ج يهدف إى تطوير‬ ‫الق�وى العامل�ة وتحس�ن مس�توى الخدم�ات للتثقيف عن‬ ‫مرض الرطان م�ن خال تزويد امثقف�ن بامعارف الازمة‬ ‫والعامات اإكلينيكية وطرق العاج والوقاية‪.‬‬

‫السريع لـ |‪ :‬مؤسسات القطاع الخاص ا تدخر جهد ًا في إبطاء تطوير التجارب التجارية الناشئة‬ ‫الدمام‪ -‬سليمان النفيسة‬ ‫تعتقد سيدة اأعمال نورة الريع أن إقبال‬ ‫السيدات من رائدات اأعمال ي امملكة عى‬ ‫ااس�تثمار ي اإع�ام بكاف�ة فروعه‪ ،‬يعود‬ ‫إى الحس العاي لدى ام�رأة ي اختياراتها‪،‬‬ ‫اممزوجة بالصر والتأني‪ ،‬مش�يدة بتعاون‬ ‫الجهات الحكومية ي تخليص إجراءات امؤسسات‬ ‫الحديثة‪ ،‬بينما تفيد الريع أن مؤسسات القطاع‬ ‫الخ�اص‪ ،‬ا تدخر جهدا ي إبط�اء عملية تطوير‬ ‫امؤسسات السعودية الناشئة‪.‬‬ ‫•كي�ف كان�ت البداية وما ه�ي العوائق‬ ‫التي واجهتها ؟ وهل كان القرار سها ؟‬ ‫كانت البداي�ة ي عمي كمس�ؤولة للعاقات‬ ‫العام�ة والتس�ويق ي إحدى ال�ركات العماقة‬ ‫والتي جعلتني أتعمق ي مجال الفعاليات وتنظيم‬ ‫امعارض وكانت البداية ي مهرجان اليوم العامي‬ ‫لإعاق�ة ال�ذي كان بالنس�بة ي نقط�ة اانطاق‬ ‫وبس�ببه اتخذت الق�رار النهائي بفتح مؤسس�ة‬ ‫متخصص�ة ي تنظي�م الفعالي�ات وامهرجانات‬

‫فعاليات اليوم العامي لذوي ااحتياجات الخاصة ش ّكلت انطاقة حقيقية للريع‬ ‫والتسويق بعد خرة قاربت العر سنوات ي هذا‬ ‫امجال ‪.‬‬ ‫•ام�روع أصبح ع�ى أرض الواقع اآن‬ ‫؟ كي�ف بدأت بالتخطيط وما هي اآلية التي‬ ‫اتبعتها لتثبيت امروع ي السوق امحي ؟‬ ‫كانت الخط�وة اأوى ي توفر كادر وظيفي‬ ‫بس�يط ومتع�اون عن طري�ق اإع�ان ي جميع‬

‫الوس�ائل امتاح�ة وأن يكون كل عم�ل محل ثقة‬ ‫الجميع بالطرق الصحيحة والسليمة امتبعة‪.‬‬ ‫•م�اذا ع�ن التس�هيات الحكومي�ة‬ ‫وامؤسس�ات العام�ة لأعم�ال الصغ�رة ؟‬ ‫برأيكم هل حققت لك ما تطمحن له ؟‬ ‫بالنس�بة للتس�هيات الحكومي�ة جيدة ولم‬ ‫أج�د عوائق ولله الحمد وذلك يع�ود إى أن هناك‬

‫(الرق)‬

‫أش�خاصا متعاون�ن معن�ا من داخل ال�وزارات‬ ‫والغرف أما أصحاب مؤسس�ات القطاع الخاص‬ ‫مع اأس�ف كث�ر منهم ا يعت�رون أن صاحب‬ ‫العم�ل جدي�ر بالثق�ة وي�رون أنه لي�س بكفء‬ ‫للوقوف بجانبه أو ااعتماد عليه متناس�ن خرته‬ ‫العملية من خال بس�اطة شهرة ااسم التجاري‬ ‫لذلك ت�رى أن أغلب العق�ود وامناقصات تعطى‬

‫للجهات الكبرة ونق�ع نحن ي دائرة الظلم كون‬ ‫أن اآلية غر واضحة وغر مقننة أيضاً‪.‬‬ ‫•باعتقادك ما الس�بب ي اتجاه س�يدات‬ ‫اأعم�ال للتج�ارة ي تخصص�ات اإع�ام‬ ‫وتنظيم امهرجانات وامؤتمرات كتخصصات‬ ‫عام�ة تفرع�ت منه�ا غالبي�ة امؤسس�ات‬ ‫النسائية ي امملكة ؟‬ ‫الحقيقة أرى أن الس�بب يع�ود لحس امرأة‬ ‫الفني ي اابتكار وااختيار مما يجعل هذا امجال‬ ‫أنس�ب لها لذلك نرى أن أفضل مش�اريع وكاات‬ ‫الدعاية واإعان ومؤسس�ات التنظيم هي بإدارة‬ ‫نسائية ‪.‬‬ ‫•بالنس�بة لأساس�يات ك�رأس ام�ال‬ ‫واموق�ع والفري�ق ما ه�ي الصعوب�ات التي‬ ‫واجهتكم وكيف استطعتم القضاء عليها ؟‬ ‫إن وج�دت صعوبة فهي تكمن ي تأس�يس‬ ‫رأس ام�ال الذي ق�د يضطرن�ا إى ااقراض من‬ ‫البن�وك أو م�ن اأقرباء من أجل الب�دء الفعي ي‬ ‫تأس�يس ام�روع وتطوي�ره من خال الس�فر‬ ‫وحض�ور امع�ارض وامؤتم�رات الت�ي تزيد من‬

‫خرة امستثمر ي مجاله ‪.‬‬ ‫•ما نسبة تقبل امجتمع واأرة لسيدة‬ ‫اأعم�ال ؟ وه�ل هن�اك أعم�ال تجاري�ة ا‬ ‫تناسب طبيعة امرأة؟‬ ‫امجتمع تغرعن الس�ابق كث�را‪ ،‬وبدأ يتقبل‬ ‫فكرة وجود س�يدات ي عالم اأعمال‪ ،‬برأيي أنها‬ ‫مس�ألة وق�ت فقط‪ ،‬فنح�ن نرى أعم�اا تجارية‬ ‫كثرة حاليا تشغلها سيدات‪ ،‬وهي من وجهة نظر‬ ‫امجتمع ا تناسب طبيعتهن وعكس ذلك أيضا ‪.‬‬ ‫•م�اذا ع�ن ثق�ة امجتم�ع ي امنتج�ات‬ ‫والخدمات التي تقدمها امؤسسات السعودية‬ ‫الناشئة ي السوق امحي والخليجي ؟‬ ‫باعتق�ادي م�ا زلن�ا نفتق�د إى الثق�ة بن�ا‬ ‫كس�عودين وبفكرن�ا ال�ذي من خال�ه نحاول‬ ‫أن نك�ون أساس�ا ي ه�ذا امجتم�ع بالنس�بة لنا‬ ‫ي امؤسس�ة نح�اول دائم�ا العم�ل ع�ى تنظيم‬ ‫امهرجان�ات الت�ي تهت�م باأعم�ال الخري�ة‬ ‫والتطوعي�ة وخصوص�ا الت�ي تعن�ى ب�ذوي‬ ‫ااحتياج�ات الخاص�ة والت�ي من خاله�ا نقدم‬ ‫الدعم النفي وامعنوي وامادي لهم ‪.‬‬


‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﺣﺴﺎء ﺗﻜﺮم |‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫اﺧﺘﺮاع‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫اﻟﻀﺎﺋﻊ‬ ‫)‪(٢ - ٢‬‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬

‫واﻟﺸﺨﺺ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي أرﺷـﺤﻪ ﻟﻨﻴـﻞ ﺟﺎﺋﺰة ﻧﻮﺑﻞ ﻫﻮ‬ ‫ﻣﺨﱰع )اﻤﻜﻴﻒ(‪..‬‬ ‫ﻓﺄﻧﺎ أﻳﻀﺎ ً ﻻ أﻋﺮف اﺳﻤﻪ وﻟﻜﻨﻲ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻣﺨﱰع ﻋﻈﻴﻢ‪..‬‬ ‫ﻓﻜﻴﻒ ﺧﻄﺮ ﺑﺬﻫﻨﻪ أن ﻳﺨﱰع آﻟﺔ ﻳﺪﺧﻠﻬﺎ اﻟﻬﻮاء ﺣﺎرا ً ﺟﺎﻓﺎ ً‬ ‫ﻓﻴﺨﺮج ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎردا ً رﻃﺒﺎ ً ﻳﻨﻌﺶ اﻷرواح؟‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻏـﺮ ﻫـﺬا اﻟﺮﺟـﻞ ﺑﺎﺧﱰاﻋـﻪ اﻷﺳﻄـﻮري ذاك اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻜﺎﺗﺐ واﻤﻨﺎزل وﻏﻤﺎرات اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻜـﻦ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ دواوﻳﻦ اﻟﺪوﻟﺔ دون أن ﻳﻌـﺮق اﻟﻌﺎﻣﻠﻮن‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻴـﻪ ﻓـﺈن اﻟﺮاﺗﺐ اﻟـﺬي ﻳﺘﻘﺎﺿﻮﻧـﻪ ﻫﻮ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻋﻤﻠﻬﻢ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻋﺮﻗﻬﻢ!‬ ‫أﻛﺘﺐ ﻫﺬا ﻷﻧﻨﻲ ﻓﻘـﺪت اﻟﺜﻘﺔ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ ﺟﺎﺋﺰة ﻧﻮﺑﻞ‪ .‬ﻓﻤﺜﻠﻤﺎ‬ ‫ﺗﺠﺎﻫﻠﺖ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻣﺨﱰع اﻟﺜﻠـﺞ وﺻﺪﻳﻘﻲ ﻣﺨﱰع اﻤﻜﻴﻒ‬ ‫ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺣﺘﻤﺎ ً ﺳﺘﺘﺠﺎﻫﻠﻨـﻲ ﺗﺠﺎﻫﻼً ﺗﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﺠﺪ اﺧﱰاﻋﻲ‬ ‫ﻋﻨﺪﻫﺎ أي أﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺧﻄﻮرﺗﻪ وأﻫﻤﻴﺘﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪..‬‬ ‫ﻓﺒﻌـﺪ أن ﻗﻤـﺖ ﺑﱰﻛﻴﺐ اﻤـﻮاد اﻟﻌﺸﺒﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺗﻐﺮﺑـﺖ ﰲ ﻣﺠﺎﻫـﻞ ﻏﺎﺑﺎت اﻟﻜﺎﻣـﺮون اﻤﻤﻄـﺮة وﺟﻤﻌﺖ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﺒـﺬور وﻫﺮﺑﺘﻬـﺎ ﰲ داﺧـﻞ ﺣﺬاﺋـﻲ وﺧﻠﻄﺘﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫أﻋﺸـﺎب ﻛﻨﺖ ﻗﺪ ﻫﺮﺑﺘﻬﺎ ﻣـﻦ ﻫﻀﺒﺔ اﻟﺘﺒﺖ وأﻧـﺎ »اﻟﺘﻔﺢ«‬ ‫ﺛﻮﺑـﺎ ً ﺑﺮﺗﻘﺎﻟﻴـﺎ ً ﺗﺨﻔﻴﺖ ﺑﻪ وﺳـﻂ ﻛﻬﻨﺔ اﻟـﺪﻻي ﻻﻣﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨﺖ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺗﺮﻛﻴﺐ دواء ﻧﺎﺟﻊ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ أي أﴐار‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻴـﺔ وﻻ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﰲ أي ﺗﺸﻮﻫـﺎت ﻟﻸﺟﻨﺔ وﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﺮأة‬ ‫اﻤﺮﺿﻊ أن ﺗﺴﺘﻌﻤﻠﻪ دون أن ﻳﺴﺒﺐ أي ﻣﺮض ﻟﻠﺮﺿﻴﻊ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺸﻐﻞ ﺑﺎﱄ اﻵن‪ ..‬ﻫﻮ أﻧﻨﻲ ﻟﻢ أﺟﺪ ﻣﺮﺿﺎ ً ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺪواء ﺣﺘﻰ ﻳﻌﺎﻟﺠﻪ!‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﻛﺮﻣﺖ ﻏﺮﻓﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﰲ‬ ‫ﺧﺘـﺎم ﺣﻔﻠﻬـﺎ اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﻟﺮﺟــــــﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ ﻓﻨـﺪق‬ ‫اﻹﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻨﻨﺘﺎل ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻧﻈـﺮ رﻋﺎﻳﺘﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ إﻋﻼﻣﻴﺎً‪ ،‬وﺳ ّﻠﻢ ﻣﺤﺎﻓﻆ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء اﻷﻣـﺮ ﺑـﺪر ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺟﻠـﻮي آل ﺳﻌﻮد‪،‬‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‪ ،‬درع‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬

‫ووري اﻟﺜـﺮى ﺧـﺎل اﻟﺸﻴـﺦ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴـﴗ اﻟﺤﺎزﻣـﻲ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴـﺔ واﻷوﻗﺎف واﻟﺪﻋﻮة واﻹرﺷـﺎد ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻘـﺪم ﻣﻨﺴﻮﺑـﻮ ﻓﺮع اﻟـﻮزارة ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺑﺨﺎﻟـﺺ اﻟﻌﺰاء‬ ‫واﻤﻮاﺳـﺎة ﻟﻠﺤﺎزﻣﻲ داﻋﻦ اﻟﻠـﻪ أن ﻳﺘﻐﻤﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ وأن‬ ‫ﻳﻠﻬﻢ أﻫﻠﻪ وذوﻳﻪ اﻟﺼﱪ واﻟﺴﻠﻮان‪ .‬وإﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﺪر ﺑﻦ ﺟﻠﻮي ﻳﺴﻠﻢ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر درع اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻐﺮﻓﺔ اﻷﺣﺴﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻳﻔﻮز ﺑﺠﺎﺋﺰة ا©ﻣﺎرات اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻋﲇ اﻟﱪﻛﺎت‬ ‫ﻓـﺎز اﻤﺼﻮرﻋﺒـﺪ اﻟﻠـﻪ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺴﻌﻴﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘـﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﺸﻴـﺦ زاﻳـﺪ ﺑـﻦ ﺳﻠﻄـﺎن‪ ،‬ﺑﺼﻮرﺗﻪ‬ ‫‪ ،Black and Green‬ﺣﻴـﺚ ﺷـﺎرك‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ‪ 4500‬ﻣﺼـﻮر‪ ،‬ﻗﺪﻣـﻮا ‪ 21‬أﻟﻒ‬ ‫ﺻـﻮرة‪،‬ﻳﻤﺜﻠـﻮن‪85‬دوﻟـﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻣـﻦ أﺻﻐﺮ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺠﻮاﺋﺰ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬و ﻳﻌﺘﱪ اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻫﺬا اﻟﻔﻮز‬ ‫إﻧﺠـﺎزا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻟـﻪ‪ ،‬وﺣﺎﻓـﺰا ً ﻤﻮاﺻﻠﺘـﻪ ﻫﺬه‬ ‫)اﻟﴩق( اﻤﻮﻫﺒﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻔﺎﺋﺰ اﻟﺴﻌﻴﺪ‬

‫اﻟﺼﻴﺎح ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ وﻓﺪ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻘﺎرة ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫زار وﻓـﺪ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﻘﺎرة‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻣﻘﺮ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻛـﺎن‬ ‫ﰲ إﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬـﻢ ﻣﺪﻳﺮﻣﻜﺘـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺼﻴﺎح‪ ،‬اﻟﺬي راﻓﻘﻬﻢ ﺷـﺎرﺣﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻜﺘﺐ وﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺷـﺎرك ﰲ اﻟﺰﻳـﺎرة ‪ 21‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫وﻣﴩﻓﺎ ً وأرﺑﻌﺔ ﻣﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺼﻴﺎح ﺧﻼل ﴍﺣﻪ ﰲ ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻮﻓﺪ ﺑﻤﻘﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻳﻮاﺻﻞ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺠﻪ اﻟﺤﻮارﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف‬ ‫اﱃ ﻧﴩ وﺗﺮﺳﻴـــــﺦ ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤـــﻮار وﻣﺒﺎديء اﻟﺘﺴﺎﻣﺢ‬ ‫واﻟﻮﺳﻄﻴﺔ واﻻﻋﺘﺪال ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺷﺎرك اﻤﺮﻛﺰ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﻄﻼﺑﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻧﻈﻤﻪ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ اﻟﺘﺎﺑﻊ‬

‫اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»ﺳﻌﻮد« ﻓﻲ ﻣﻨﺰل اﻟﻤﺤﺎرب‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ُر ز ق‬ ‫اﻤﻮﻇــــﻒ ﰲ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳــــﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳـﻦ‬ ‫واﻟﺘﻌﻬـﺪات‪ ،‬وﻟﻴـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻤﺤـﺎرب‪ ،‬ﻣﻮﻟﻮده‬ ‫اﻟﺒﻜـﺮ‪ ،‬اﻟﺬي اﺗﻔﻖ وﺣﺮﻣﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘـﻪ »ﺳﻌـﻮد«‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ ‪ ،‬وﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة واﻟﺼﻼح‪.‬‬

‫وﻟﻴﺪ اﻤﺤﺎرب‬

‫ﻫﺎدي اﻟﻌﻤﺮي‬

‫اﻟﻬﻔﻴﻞ ﻳﻌﻮد رض اﻟﻮﻃﻦ‬

‫وﻓﺎة واﻟﺪ دروﻳﺶ‬

‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻷﴎﻳـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫»إرﺷـﺎد« ﺑﻌﻘـﺪ دورة ﺑﻌﻨـﻮان‬ ‫»اﻤﺤـﺎور اﻟﻨﺎﺟـﺢ« ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﺛﺎﻣـﺮ‬ ‫اﻟﺼﺎﻟـﺢ ﰲ ﻣﺠﻤـﻊ اﻟﻔﺮﻗﺎن ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪورة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻣﺘﺪرﺑﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻃـﻼب ﺣﻠﻘـﺎت ﻣﺴﺎﺟـﺪ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق ﺗﻠﻘـﻰ‬ ‫ﺣﺴـﻦ ﺑـﻦ ﻋﲇ اﻟﺒـﻼدي‪،‬‬ ‫ﺧﻄـﺎب ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴﺎء أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﻨﻴـﻢ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﺠﻬـﻮده‬ ‫اﻟﻄﻴﺒـﺔ وﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‬ ‫ﰲ إﻧﺠـﺎح اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﺴﻨﻮي‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺒﻼدي‬ ‫اﻟــ‪ 29‬ﻟﻠﻤﺘﻔﻮﻗـﻦ ﻟﻠﻌـﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ‪32/1433‬هـ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ اﻷﺳﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻـﺪرت ﻣﻮاﻓﻘـﺔ وﻛﻴـﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻟﻸﺣـﻮال‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﻠـﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻔـﺪا ﻋـﲆ ﺗﺮﻗﻴـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤـﺎص ﻫـﺎدي ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻌﻤـﺮي إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‪.‬‬

‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬واﻟـﺪة اﻟﺰﻣﻴﻞ‪ ،‬ﻳـﺎﴎ اﻟﻬﺰﻳﻢ‪ ،‬اﻤﺤﺮر‬ ‫ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة‪ ،‬ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻳﻘﺎم اﻟﻌـﺰاء ﰲ ﺣﻲ اﻟﻌﻨﻮد‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻲ آﻤﻬﺎ اﻟﻨﺒﺄ ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺄﺣﺮ اﻟﺘﻌﺎزي‪ ،‬وﺻﺎدق اﻤﻮاﺳﺎة‪ ،‬إﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﻄﻼﺑﻲ ﻟـ»ﺗﺤﻔﻴﻆ« اﻟﺮﻳﺎض‬

‫ﻋﲇ ﻣﺮﴈ‬

‫اﻟﻌﻤﺮي إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬

‫واﻟﺪة اﻟﻬﺰﻳﻢ إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﺗـﻮﰲ واﻟﺪ ﻣﺴـﺆول اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﺑﻤﻜﺘﺐ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﰲ‬ ‫أﺑﻬﺎ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴﻢ دروﻳﺶ وﻳﺘﻘﺒﻞ اﻟﺘﻌﺎزي ﻋﲆ ﻫﺎﺗﻔﻪ‬ ‫اﻟﺠـﻮال ‪» .0553521122‬اﻟﴩق« ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﺎﻟﺺ اﻟﻌﺰاء وﺻﺎدق‬ ‫اﻤﻮاﺳﺎة ﻟﺬوي اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻛﺎﻓﺔ‪ ،‬وأن ﻳﺘﻐﻤﺪه اﻟﻠﻪ ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ‪ ،‬وﻳﺴﻜﻨﻪ‬ ‫ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻋـﲇ ﻣـﺮﴈ آل‬ ‫ﺣﻤـﻮد‪ ،‬رﺋﻴـــﺲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻻﺷـﱰاﻛﺎت ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻬﺎﻧــــﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒـﺔ ﻗـﺪوم ﻣﻮﻟﻮدﺗﻪ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ اﻟﺰﻫﺮاء‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺒﻼدي ﻳﺘﻠﻘﻰ ﺧﻄﺎب ﺷﻜﺮ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﺣﺴﺎء‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬

‫ﺧﺎل اﻟﺤﺎزﻣﻲ ﻳﻮارى اﻟﺜﺮى‬

‫»اﻟﺰﻫﺮاء« ﺗﻨﻴﺮ ﻣﻨﺰل ﻣﺮﺿﻲ‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻮﻓﺪ اﻤﺪرﺳﺔ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺼﻴﺎح‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫دورة إدارة اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻋﻘﺪت ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫دورة ﰲ إدارة اﻟﻮﻗـﺖ‬ ‫ﻤﻨﺴﻮﺑـﻲ و ﻣﻨﺴﻮﺑﺎت‬ ‫ﻣـﴩوع ﺣﺮاﺳـﺎت‬ ‫أراﻣﻜـﻮ ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻈﻬـﺮان‬ ‫وﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﻘﻴـﻖ وﻫﺬه اﻟﺪورة‬ ‫ﻣـﻦ إﻋﺪاد ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺑﻼ ﺣﺪود‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ و ﺑﺈﴍاف اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫ﻋﻴـﴗ اﻤـﻼ وذﻟـﻚ ﺑﻔﻨـﺪق‬ ‫ﻛـﻮرال ﺑـﻼزا ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وﺑﺤﻀـﻮر اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺣﺴـﻦ اﻟﻨﻌﻤـﻲ‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﴩوع أراﻣﻜـﻮ‬ ‫ﻃـﻼل اﻟﻌﻨـﺰي واﻤﺴـﺆول‬ ‫اﻷﻣﻨـﻲ ﰲ اﻷﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ‬ ‫ﺑﺄراﻣﻜـﻮ ﺻﺎﻟـﺢ ﺑـﻦ ﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟـﺪوﴎي و ﻗـﺪ ﺗـﻢ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫ﺷﻬﺎدات ﺣﻀﻮر اﻟﺪورة ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻮف ‪ -‬اﻟﴩق ﻋﺎد إﱃ‬ ‫أرض اﻟﻮﻃﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻓﺮع‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻟﺴﻌـﻮدي ﻟﻠﺘﺴﻠﻴﻒ‬ ‫واﻻدﺧـﺎر ﺑﺎﻟﺠـﻮف زﻳﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺧﻠﻒ اﻟﻬﻔﻴﻞ ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻠﻘﻰ‬ ‫دورة ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ إﻧﺠـﺎح‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ اﻷﺻﻐـﺮ واﻹدارة‬ ‫ﻟﺘﺤﺴـﻦ اﻷداء ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫ﺗﻮرﻳﻨﻮ وﺑﺎرﻳﺲ ‪.‬‬

‫زﻳﺪ اﻟﻬﻔﻴﻞ‬

‫اﻟﺒﻘﻤﻲ ﻣﻌﺮﻓ ًﺎ ﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ ﺑﺘﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬اﻟﴩق ﺻــﺪرت‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻋﲆ ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺒﻘﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺮﻓـﺎ ً ﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺗﺮﺑﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أﻋـﺮب ﻣﺤﻤـﺪ ﻋـﻦ ﻋﻈﻴـﻢ‬ ‫ﺷـﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﻮزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻷﻣﺮﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ودﻋـﺎ اﻟﻠﻪ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺣﺴﻦ اﻟﻈـﻦ ﺑﻪ‪ ،‬وأن ﻳﻮﻓﻘﻪ وﻳﻌﻴﻨﻪ ﻋـﲆ أداء ﻫﺬه اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫وﺟﻪ ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﺴﻌﺎدة ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺗﺮﺑﺔ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺮوﻳﺲ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ أﺣﺪ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬

‫»ﻧﺎﻳﻒ« ﻓﻲ ﻣﻨﺰل اﻟﺮﺷﻴﺪي‬

‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺪورة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ(‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ُ ُرزق ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺻﺤﻲ اﻟﺮاﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ﺑﻨﺪر اﻟﺮﺷﻴﺪي‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟﻮد‬ ‫اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ‬ ‫)ﻧﺎﻳﻒ(‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﺮﺷـﻴﺪي‬ ‫اﻤﻮﻟﻮد‪ ،‬ﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة ورزﻗﻪ ﺑﺮه وﺻﻼﺣﻪ‪.‬‬

‫ﺑﻨﺪر اﻟﺮﺷﻴﺪي‬


‫اﻟﻬﻔﻮﻓﻲ ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫زﻓﺖ ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﻬﻔـﻮﰲ ﻧﺠﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﺎب أﻳﻮب ﻋـﲇ اﻟﻬﻔﻮﰲ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺮﺟـﻮ ﻟﻬﻤـﺎ ﺣﻴﺎة‬ ‫زوﺟﻴﺔ ﻣﻠﺆﻫﺎ اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫أﴎة اﻟﻬﻔﻮﰲ ﺗﻘﺪم ﻟﻠﻌﺮﻳﺲ درﻋﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬

‫أﺻﺪﻗﺎء اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﻘﺪﻣﻮن ﻟﻪ ﻫﺪﻳﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺻﺪﻳﻖ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﻘﺪم ﻟﻪ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﺪوﺳﺮي‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ راﺷـﺪ اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﺑﺰواج ﻧﺠﻠﻪ ﻃـﻼل‪ ،‬ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻋـﲇ أﺣﻤـﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫ﰲ ﻓﻨـﺪق ﺷـﺮاﺗﻮن اﻟﺪﻣـﺎم؛‬ ‫وﺳﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫ﻣﻘﻮﻟﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﻀﺮورات ﺗﺒﺎح‬ ‫اﻟﻤﺤﻈﻮرات‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻃﻼل اﻟﺪوﴎي‬

‫وﻷن اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ ﻗﻴـﺎدة اﻤـﺮأة ﻟﻠﺴﻴـﺎرة أﺻﺒﺢ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﺸﺎﻣﺰة‪ ،‬واﻟﺸﺎﻣﺰ ﻤﻦ ﻻﻳﻌﺮف ﻣﻌﻨﻰ ﻫﺬه اﻟﻜﻠﻤﺔ‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﻄﻌﺎم اﻟﺨﺎﱄ ﻣﻦ اﻤﻠﺢ‪ .‬ﻏﺮ أن ﺧﱪ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﺔ ﻋﲆ ﻃﻠـﺐ ﺗﻘﺪﻣﻦ ﺑﻪ إﱃ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸﻮرى ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺑﺤـﺚ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻗﻴـﺎدة اﻟﺴﻴﺎرات ﻫﻮ ﻣﺎ دﻓﻌﻨـﻲ إﱃ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺎﺿـﻼت اﻤﻮﻗﻌﺎت ﻋـﲆ اﻟﻄﻠﺐ ﺣﺘﻤـﺎ ﺳﻴﺠﺎﺑﻬﻦ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرﺿﻦ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺬي ﻟﺠﺄن إﻟﻴﻪ ﻋﲆ أﻣﻞ‪ ..‬اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﻳﻘﻮل إن اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻣﻠﺤﺔ إﱃ إﺻﺪار رﺧﺺ ﻟﻠﺴﻴﺪات واﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫ﺑﻘﻴـﺎدة اﻟﺴﻴـﺎرة‪ ،‬ﻣﻌﻈﻢ اﻷﴎ ﺗﻨـﻮء ﺑﺄﻋﺒـﺎء اﻟﺤﻴﺎة وﻗﺪ‬ ‫ﻻﺗﺴﺘﻄﻴﻊ دﻓـﻊ رواﺗﺐ اﻟﺴﺎﺋﻘﻦ اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ‪ .‬وﻣﻌﻈﻢ اﻷﴎ‬ ‫ﺗﺴﺘﺨـﺪم ﺳﺎﺋﻘﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﻦ ﻟﻨﻈﺎم اﻹﻗﺎﻣﻪ ﺑﻌﻀﻬﻢ ارﺗﻜﺐ‬ ‫ﺟﺮﻣـﺎ وﻫﺮب ﻣـﻦ ﻛﻔﻴﻠﻪ وﻫﻮ ﻳﻌﻤﻞ ﻟـﺪى اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﺗﺎﻣـﺔ‪ .‬ﻓﻠﻤﺎذا ﻻﻧﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﺮر ﺟﺮﻳﻤﺘﻪ ﻣﺮة أﺧﺮى ﻋﻨﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻻﻳﻌـﺮف ﻋﻨﻪ ﺳـﻮى )اﺳﻤﻪ اﻤﺴﺘﻌﺎر(؟ وﻤـﺎذا ﻻﻧﺘﻌﻆ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺋـﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ اﻟﺴﺎﺋﻘﻮن ﺿـﺪ اﻷﴎ ﰲ أﻋﺮاﺿﻬﺎ‬ ‫وأﻣﻮاﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻤـﺎذا ﺗﻀﻄـﺮ اﻷﴎة إﱃ اﻟﻮﻗـﻮف ﰲ اﻟﺸﻮارع‬ ‫أو اﻟﺨـﺮوج ﰲ اﻟﻠﻴـﻞ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋـﻦ ﺳﻴﺎرة ﻟﻨﻘـﻞ ﻣﺮﻳﺾ إﱃ‬ ‫اﻤﺸﻔـﻰ‪ ،‬وﻗﺪ ﻻﺗﺠﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺘﻌـﺮض ﻤﻀﺎﻳﻘﺎت ﻣﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﻳﻮﺟﺪ داﺧﻞ اﻷﴎة ﻣﻦ ﺗﺤﺴﻦ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻﺗﻔﻌﻞ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻮارئ ﺧﺸﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﺴﺎب‬ ‫واﻟﻌﻘﺎب؟ أﻳﻦ ﻧﺤﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﻮان أﻋﻼه‪ ،‬ﻓﺎﻷﴎ ﻣﻀﻄﺮة وﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ ﴐورة ﻗﺼﻮى ﻟﻘﻴﺎدة ﺑﻨﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻠﺴﻴﺎرات ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﰲ‬ ‫ﺣﺎل اﻟﺤﺎﺟﺔ اﻟﻘﺼﻮى ﻻ ﻏﺮ!‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﻦ إﺧﻮﺗﻪ وواﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﺳﻠﻴﻢ إﺑﺮاﻫﻴﻢ وأﺑﻮﺑﻜﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺣﻤﺪ اﻤﺴﻌﺮي‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫آل اﻟﺸﻴﺦ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج ﻫﻴﻔﺎء‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺣﻀﻮر اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬

‫أﻓﺮاح اﻟﺰﻳﺪ واﻟﺮﻣﻀﺎن‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻋﺎدل ﺑـﻦ ﺳﻌﺪ اﻟﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺤﺎﻛﻢ‬‫اﻷﺣﺴﺎء‪ -‬ﺑﺰﻓﺎف ﻧﺠﻠﻪ ﻧﺎﻳﻒ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﺒﺎرك ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺮﻣﻀﺎن‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻟﺒﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎﻻت ﺑﺎﻟﻬﻔـﻮف‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻳﺦ وﻣﺪﻳـﺮي اﻟﺪواﺋﺮ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ورﺟﺎل اﻹﻋﻼم‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫ﻳﻮدع اﻟﻌﺰوﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﺮان ﻋﺴﻴﺮي ﱢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻣﻲ واﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﱪزي(‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺼﻮﻳﺎن ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺒـﺎرك اﻟﺼﻮﻳﺎن‪،‬‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻓﻬـﺪ ﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻬﺎﺟـﺮي‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻤﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮاﻛﺔ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴـﺎة زوﺟﻴﺔ‬ ‫ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬ﻋﻢ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫ﻳﺤﺘﻔـــــﻞ اﻟﻴـــــﻮم‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺨـﺎص ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣـﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﴍف‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻷﻃﻔـﺎل اﻤﻌﺎﻗﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺑﺰﻓﺎف ﻛﺮﻳﻤﺘﻪ ﻫﻴﻔﺎء إﱃ ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺎﺟﻢ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫و ﻳﻘـﺎم اﻟﺤﻔـــــــﻞ ﰲ ﻓﻨـــﺪق‬ ‫اﻹﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻴﻨﻨﺘـﺎل ﰲ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺼﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﻴـﺔ ﻣﺪﺧـﻞ رﻗﻢ ‪ ،2‬وﻗﺪ وﺟـﻪ »أﺑﻮ ﺧﺎﻟﺪ« اﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣـﺮاء واﻤﺸﺎﻳﺦ و اﻤﻌﺎﱄ‪ ،‬ورﺟﺎل اﻟﻔﻜﺮ واﻹﻋﻼم‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﻮﻳﺎن‬

‫اﺣﺘﻔﻞ ﻋﻤﺮان ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﻋﻄﺎف اﻟﻌﺴﺮي‪،‬‬ ‫ﺑﺰواﺟﻪ ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟـﻖ اﻟﻘﺼـﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺴـﺮي‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﴬ اﻟﺤﻔﻞ ﻟﻔﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻗـﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺮﻓﺎه واﻟﺒﻨﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﻤﺮان ﻋﺴﺮي‬

‫ﻋﻘﺪ ﻗﺮان اﻟﻤﺤﻴﺴﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪-‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠــــــﺖ أﴎة‬ ‫اﻤﺤﻴﺴــــﻦ‪ ،‬ﺑﻌﻘﺪ‬ ‫ﻗﺮان ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﺤﻴﺴﻦ‪ ،‬ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠــــﻪ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻤﺤﻴﺴـﻦ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫ﻗﺎﻋـﺎت اﻷﻓـﺮاح ﰲ اﻤﱪز‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻋﻢ اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬أﺣﺪ أﻗﺎرﺑﻪ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻤﺤﻴﺴﻦ‬


‫ﺗﺼﺎﻓﻴﻨﺎ‬

‫‪16‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺼﺘﻲ‬

‫»ﻓﺎﻃﻤﺔ« ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ اﻟﺒﻴﻮت ﻟﺘﻌﻴﻞ أﺷﻘﺎءﻫﺎ ﺣﺘﻰ ﻛﺴﺮﻫﺎ اﻟﻤﺮض‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫وﻫﺒﺖ ﻓﺎﻃﻤـﺔ )ﺗﺤﺘﻔﻆ »اﻟﴩق« ﺑﺎﺳﻤﻬﺎ ﻛﺎﻣﻼ(‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ﻹﺧﻮﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻜﻔﻠﺖ ﺑﻬـﻢ ﺑﻌﺪ وﻓﺎة واﻟﺪﺗﻬﺎ‬ ‫وﻫﻲ ﰲ رﻳﻌﺎن اﻟﺸﺒـﺎب‪ ،‬ﻓﻮاﻟﺪﻫﺎ ﻃﺎﻋﻦ ﰲ اﻟﺴﻦ‬ ‫وﻏﺮ ﻗﺎدر ﻋﲆ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﺳﺒﻌﺔ أﺷـﻘﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺬﻛـﻮر واﻹﻧﺎث ﻋﻤﻠﺖ ﻋﲆ ﺳـﺪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻋﱪ‬ ‫ﺧﺪﻣﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﺒﻴﻮت‪ ،‬وﺻﺪﻗﺎت اﻤﺤﺴﻨﻦ‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﺎق ﻟﻢ ﺗﺘﺄﻓﻒ أو ﺗﺠﺰع ﻳﻮﻣﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺪﻣﺖ آﻣﺎﱄ‬ ‫ﺗﻘﻮل »ﻣﻸت اﻟﻔﺮﺣﺔ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺣﻦ دﺧﻞ ﺷـﻘﻴﻘﻲ اﻷﻛﱪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وأﺻﺒـﺢ ﻣﻌﺘﻤـﺪا ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧـﻪ اﺑﺘﲇ‬ ‫ﻛﻠﻴﺘـﻲ‪ ،‬ﻛﻴﻒ ﻻ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺸـﻞ اﻟﻜﻠـﻮي‪ ،‬ﻓﺘﱪﻋﺖ ﻟﻪ ﺑﺈﺣﺪى‬ ‫ّ‬ ‫وﻫﻮ ﻗﺮة ﻋﻴﻨﻲ‪ ،‬أﻋﻄﻴﺘﻪ ﺟـﺰءا ﻣﻨﻲ ﻋﲆ أﻣﻞ أن ﻳﻌﻴﺶ‬ ‫وﻳﻜﻤـﻞ ﺣﻴﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻳﺰﻳﺢ ﻋﻨﻲ ﺑﻌـﺾ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫ﻣﻨﻴﺘـﻪ واﻓﺘـﻪ ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻬﺪﻣﺖ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ آﻣﺎﱄ‪ ،‬وﻣﻀﺖ اﻟﺴﻨﻮن ﺑـﻲ وأﻧﺎ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺤﺎل‪،‬‬

‫أﺧـﺪم ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﻵﺧﺮ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻛﱪ ﺷـﻘﻴﻘﻲ اﻷوﺳﻂ وأﺧﺬ‬ ‫ﰲ اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬وﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣـﻦ ﺗﺰوﻳﺠﻪ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫اﻟﻠﻪ ورزق أرﺑﻌﺔ أﻃﻔﺎل‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻠﻪ اﺑﺘﻼﻧﻲ ﺑﻮﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﺤﺎدث ﻣﺮوري«‪.‬‬ ‫أﻋﺒﺎء وﺻﱪ‬ ‫ﻛﱪت أﻋﺒﺎء ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻣﻊ ﻣﺮور اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻜﻔﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄﻃﻔﺎل ﺷـﻘﻴﻘﻬﺎ اﻤﺘﻮﰱ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺴﻠﻢ‪ ،‬وﺻﱪت‬ ‫ﻟﱰﺑﻴﺘﻬﻢ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻬﻢ ﻳﻌﻮﺿﻮﻧﻬﺎ ﻋﻤﺎ ﻣﴣ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸﺎق‪ ،‬وﺑﻴﻨﺖ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﻘﺪم ﻷي وﻇﻴﻔﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ‬ ‫ﻫﻮﻳﺔ وﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﺎ وإﺧﻮﺗﻬـﺎ ﻣﻨﻈﻮرة ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻨﺬ ﻣﺪة‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ ﻏﺮ ورﻗﺔ ﻣﺨﺘﻮﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﻴﺦ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫اﺑﺘﻠﻴﺖ ﺑﺎﻤﺮض‬ ‫ﻣﺮت اﻟﺴﻨـﻮن ﺑﻔﺎﻃﻤﺔ ﺣﺘﻰ اﺑﺘﻼﻫﺎ اﻟﻠـﻪ ﺑﺜﻼﺛﺔ أورام‬ ‫ﻟﻴﻔﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻄﻦ واﻟﺮﺣﻢ‪ ،‬وأﻓﺎدﻫﺎ اﻷﻃﺒﺎء ﺑﴬورة إﺟﺮاء‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻘﺪر ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ ﺑـ ‪ 15000‬رﻳﺎل ﻗﺒﻞ ﻧﻔﺎد اﻟﻮﻗﺖ‪،‬‬

‫وﺗﻘﻮل »ﻻ أﻣﻠﻚ ﻣﺎ ﻳﺴﺪ رﻣﻖ أﴎﺗﻲ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﺳﺄﺳﺘﻄﻴﻊ‬ ‫إﺟﺮاء ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻤﻜﻠﻔـﺔ؟ ﻛﻤﺎ أﻧﻨﺎ ﻧﺴﻜﻦ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎر‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻧﺪﻓﻊ ﻣﻨﺬ أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﺮﴈ‪ ،‬وﻋﺪم ﻗﺪرﺗﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨﺪﻣـﺔ ﰲ اﻟﺒﻴﻮت‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻟﻢ أﻋـﺪ ﻗﺎدرة ﻋﲆ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻛـﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻳﻌﺰ ﻋﲇ أن ﻳﺠﻮع أﻓﺮاد أﴎﺗﻲ‬ ‫وأﻧﺎ ﻋﲆ ﻗﻴﺪ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻓﺤﺖ اﻟﺤﻴﺎة ﺑﻜﻞ ﻣﺎ أﻣﻠﻚ‬ ‫ﻣﻦ وﺳﻴﻠﺔ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺑﻴﺪي ﺣﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻏﺮ اﻟﺸﻜﻮى ﻟﻠﻪ‪ ،‬واﻟﺮﺿﺎ ﺑﻘﻀﺎﺋﻪ وﻗﺪره«‪.‬‬ ‫ﻟﺴﺖ ﻧﺎدﻣﺔ‬ ‫وﺑﻴﻨـﺖ ﻓﺎﻃﻤﺔ أﻧﻬـﺎ ﰲ اﻷرﺑﻌﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﻧﺎدﻣـﺔ ﻋﲆ ﺗﻀﺤﻴﺘﻬﺎ ﺑﺤﻴﺎﺗﻬﺎ ﻣـﻦ أﺟﻞ إﺧﻮﺗﻬﺎ وأﺑﻨﺎء‬ ‫ﺷﻘﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وأﻓﺎدت »اﻟﺤﻴﺎة ﻟﻢ ﺗﺮﺣﻤﻨﻲ‪ ،‬وﻣﻨﺬ أن ﻓﺘﺤﺖ‬ ‫ﻋﻴﻨـﻲ ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ واﻟﺨﻴﺒﺎت ﺗﺪاﻫﻤﻨـﻲ ﻣﻦ ﻛﻞ اﺗﺠﺎه‪ ،‬وﺟﻞ‬ ‫ﻣـﺎ أﺗﻤﻨـﺎه أن ﻳﻌﺎﻓﻴﻨـﻲ اﻟﻠـﻪ وﻳﻌﻄﻴﻨـﻲ اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻷﺳﺪ أﺑﺴـﻂ ﺣﺎﺟـﺎت إﺧﻮﺗﻲ اﻤﻌﻴﺸﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺎﺗـﺖ ﻣﻨﻌﺪﻣﺔ ﺣﺎﻟﻴـﺎ‪ ،‬وﻻ أﻧﺘﻈﺮ ﻏﺮ اﻤﺜﻮﺑـﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ‬ ‫واﻟﺮﺣﻤﺔ«‪.‬‬

‫ﺗﺤﺘﺎج ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻹﺟﺮاء ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮاﺣﻴﺔ ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎ ‪ 15000‬رﻳﺎل‬

‫)اﻟﴩق ‪-‬ﺧﺎص (‬

‫»ﺗﺮﻛﻲ وراﺷﺪ«‪ ..‬ﻃﻔﻼن ﻓﻲ ﻋﻤﺮ اﻟﻌﺎﺷﺮة ﻳﺒﺪﻋﺎن ﻓﻲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ‪ ..‬و »اﻟﺴﻌﻴﺪ« ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻣﺤﺘﺮﻓﻲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم وﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوز اﻟـ ‪ ١٥‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واﺋﻞ دﻫﻤﺎن‬

‫ﺻﻮرة ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎط راﺷﺪ‬

‫ﻃﻔـﻼن ﰲ ﻋﻤﺮﻫﻤـﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺒـﺮان ﰲ إﺑﺪاﻋﻬﻤـﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﺮﻛـﻲ اﻟﺤﺮﺑـﻲ وراﺷـﺪ‬ ‫اﻟﺮﺷﻮد‪ ،‬ﻣﺼﻮران ﰲ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﻌﴩ ﺳﻨـﻮات‪ ،‬ﻣﻮﻫﻮﺑﺎن‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ‪ ،‬وﻳﺸﺎرﻛـﺎن ﰲ‬ ‫اﻤﻌـﺎرض ﺑﻠﻘﻄﺎﺗﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻛﻤﻌ���ض‬ ‫أﺳﻌﺪﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻌﺮض أﻧﺘـﻢ أﻣﲇ‪،‬‬ ‫وﻣﻌﺮض اﻟﻴـﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻄﻔﻞ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻛﺜﺮ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إﻧﻬﻤﺎ دﺧﻼ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ ﻣﻨـﺬ ﻋﻤـﺮ‬ ‫اﻟﺨﻤـﺲ ﺳﻨـﻮات ﺣﺘـﻰ وﺻﻼ‬ ‫ﻟﻼﺣـﱰاف‪ ،‬ﻓﻘـﺪ اﺗﻔﻘـﺎ ﻋﲆ أن‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻣﺼﺪر ﺗﻮﺛﻴﻖ ﻟﻠﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻄﻔـﻼن أﻧﻬﻤـﺎ ﻳﺘﻤﻨﻴﺎن‬ ‫أن ﻳﺠـﺪا اﻟﺪﻋـﻢ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻷﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺴﺘﻄﻴﻌﺎ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻮﻫﺒﺘﻬﻤـﺎ وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺮﻳـﺪان إﻳﺼـﺎل ﻓﻜﺮة أو‬ ‫ﻓﺎﺋـﺪة ﻣـﻦ اﻟﺼـﻮر اﻤﻠﺘﻘﻄـﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺮﻳﺪان إﺛﺒـﺎت ﻣﻘﺪرة اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ اﻟﻜﺒﺎر ﰲ اﻤﻮاﻫﺐ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻄﻔﻼن أﻧﻬﻤﺎ ﻳﻔﻀﻼن‬ ‫ﺗﺼﻮﻳـﺮ اﻤﻨﺎﻇـﺮ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺼﻮﻳـﺮ اﻤﺸﺎﻫـﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻟﺘﺠﺮﻳـﺪ‪ ،‬وﻳﻘﻴﻤﻮن‬ ‫اﻟﺼـﻮرة اﻤﻠﺘﻘﻄـﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﺰاوﻳـﺔ واﻟﻔﻜـﺮة واﻹﺿﺎءة‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻔﻀﻼن أن ﻳﺘﻢ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺻﻮرﻫﻤﺎ‬ ‫ﺑـﺄي ﺑﺮاﻣـﺞ ﻛﺎﻟﻔﻮﺗﻮﺷـﻮب‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺗﻌﺮض ﻛﻤـﺎ ﻫﻲ‬ ‫ﰲ اﻤﻌـﺎرض أو اﻤﻨﺎﺳﺒـﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺸﺎرﻛـﺎن ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻤﻬﻤﺎ‪ ،‬وﺣﺼﻼ ﻋﲆ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﱪﻛﺎت‬

‫ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﻄﻔﻞ ﺗﺮﻛﻲ‬

‫ﺳﺘﺎﻳﻞ‬ ‫ﻣﺘﺴﻮﻗﻮن ﻳﻨﺘﻘﻮن اﻟﺴﻠﻊ اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻋﻄﻠﺔ اﻟﺘﺴﻮق اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻓﺎﺷﻦ دﻳﻠﻴﻔﺮ اﻟﺨﺮﻳﺔ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 23‬دﻳﺴﻤﱪ ‪ 2012‬ﰲ ﺣﻲ ﺳﺘﺎﺗﻦ إﻳﻼﻧﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك ﻟﻀﺤﺎﻳﺎ إﻋﺼﺎر ﺳﺎﻧﺪي‪ .‬ﻳﺴﺘﻤﺮ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺠﺬب أﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﻻﻧﺘﻘﺎء اﻤﻼﺑﺲ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻤﺠﺎﻧﻴﺔ ا ُﻤﺘﱪع ﺑﻬﺎ‪ .‬ﺣﻲ ﺳﺘﺎﺗﻦ إﻳﻼﻧﺪ‬ ‫) وﻛﺎﻟﺔ ﺟﻴﺘﻲ ﻟﻠﺼﻮر(‬ ‫ﻣﻦ أﻛﺜﺮ اﻷﺣﻴﺎء ﺗﴬرا ً ﺑﺴﺒﺐ إﻋﺼﺎر ﺳﺎﻧﺪي‪.‬‬

‫ﻳﻨﺎﻓﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻌﻴـﺪ )‪ 15‬ﻋﺎﻣﺎً( ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﺤﱰﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﰲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪأ‬ ‫ﻣﺸﻮراه ﺑﻌـﺪ ﺗﺸﺠﻴﻌﻪ ﻣﻤﻦ ﺣﻮﻟﻪ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ وﺟﺪوا ﻓﻴﻪ ﺣﺴـﺎ ً ﻓﻨﻴﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎط اﻟﺼـﻮر‪ ،‬ﻳﻘﻮل »أﺟﺪ ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﺗﻌﺒـﺮا ً ﻋﻤﺎ ﰲ داﺧﲇ‪ ،‬وﺷـﺠﻌﻨﻲ اﻤﺤﻴﻄﻮن ﺑﻲ‬ ‫ﻟﺪﺧـﻮل ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‪ ،‬وﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺘﻲ وأﻧﺎ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ )ﺳﺘـﺎرز أوف ﺳﻜـﺎي(‪ ،‬وﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﺿﺎف‬ ‫أﻛﱪ اﻤﺸﺠﻌﻦ ﱄ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أﻗﺎرﺑﻲ«‪ .‬و‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻴـﺪ أن أﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻬﻮﻳـﻪ ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻫﻮ‬ ‫ﻧﻈـﺎم »اﻟﺴﺒـﻼش« ‪-‬اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻔﺎﺋﻖ اﻟﴪﻋـﺔ‪ ،-‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن أﺑـﺮز اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻪ »اﻹﺿـﺎءة«‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ‬ ‫إﺿـﺎءات ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻳﺘﻔﺎدى ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﺈﺿﺎءات ﺑﺴﻴﻄﺔ‬ ‫وﻏﺮ ﻣﻜﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺴﻌﻴﺪ أن ﺑﺪاﻳﺎﺗﻪ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻛﺎﻣـﺮا ‪ ،OLYMPUS E- 410‬وﻳﻘـﻮل »أﻃﻤﺢ إﱃ ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ‬ ‫ﻋﻤﺎ ﻗﺮﻳﺐ‪ ،‬وﻟـﺪي ﻋﺪة ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺮ أﺣﻤﻠﻬﺎ ﻣﻌـﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺧﺮج‬ ‫ﻟﻠﺘﻨـﺰه‪ ،‬ﻣﻦ أﻫﻤﻬـﺎ اﻟﺤﺎﻣـﻞ اﻟﺜﻼﺛـﻲ )اﻟﱰاﻳﺒـﻮد(‪ ،‬وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻌﺪﺳﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻤﺼﻮر ﻳﺒﺪل ﺑـﻦ اﻟﻌﺪﺳﺎت ﺣﺴﺐ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻪ‪ .‬أﻣـﺎ اﻟﻌﺪﺳﺔ اﻟﺘﻲ أﺳﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ داﺋﻢ ﻓﻬﻲ‬ ‫»‪ ،«42-14‬ﻓﻠﻜـﻞ ﻋﺪﺳـﺔ وﻇﻴﻔﺘﻬـﺎ اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وإذا أردت‬ ‫ﺗﺼﻮﻳـﺮ ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻌـﻦ ﰲ اﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ أﻓﻀﻞ اﺳﺘﺨـﺪام ﻋﺪﺳﺔ‬ ‫ﺑﺰاوﻳﺔ ﻛﺒﺮة«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺴﻌﻴﺪ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻬﻮاة اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ أن ﻳﻄﻮّروا ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ‬ ‫وﻳﺼﻘﻠﻮﻫﺎ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺠﺎﻟﺴﺔ اﻤﺼﻮرﻳﻦ اﻤﺤﱰﻓﻦ‬ ‫واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬وﺣﻀﻮر اﻤﺤﺎﴐات اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺷـﺎرك ﰲ اﻤﻌـﺮض اﻟﺒﻴﺌﻲ ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﱪاري‬ ‫اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ وﺟﺪة‪ ،‬وﻗﺒﻠﺖ ﻟﻪ ﺻﻮرة ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟـ)ﻓﺎﻳﻦ‬ ‫آرت(‪ ،‬وﻟﺪﻳـﻪ ﻣﺸﺎرﻛﺎت ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻣﻮﻗـﻊ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اُﺧﺘﺮت ﺻﻮرة ﻟﻪ ووُﺿﻌﺖ ﻛـ«ﺻﻮرة اﻷﺳﺒﻮع«‪.‬‬ ‫وﻳﻄﻤﺢ اﻟﺴﻌﻴﺪ إﱃ اﻟﻮﺻـﻮل ﻤﺴﺘﻮى ﻋﺎﻤﻲ‪ ،‬وﻳﻘﻮل »أﺣﺎول‬ ‫ﺑﺸﺘﻰ اﻟﻄﺮق ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻔﴘ ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‪ ،‬وﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪة ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺟﺎﺋﺰة ﴍﻓﻴﺔ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻹﻣﺎرات‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ ‪ ،2012‬وﻣﺴﺎﺑﻘﺔ آل ﺛﺎﻧﻲ ﰲ ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﺟﺎﺋﺰة ﺗﺸﺠﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ »ﺑﻌﻴﻮن اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﻦ«‪ ،‬ﻓﻴﺠﺐ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻟﺪى ﻛﻞ ﻣﺼﻮر ﻧﻈﺮة ﺧﺎﺻﺔ ﺑـﻪ ﺗﻤﻴﺰه ﻋﻦ ﻏﺮه‪،‬‬ ‫وﺗﺠﻌـﻞ ﻟﻪ ﻤﺴﺔ ﻓﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻪ ﻫـﺬه اﻟﻬﻮاﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺮى‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﻓﻠﻴﻄﻮرﻫﺎ ﺑﺸﺘﻰ اﻟﻄﺮق«‪.‬‬

‫ﺑﻌﺾ ﻣﻦ أﻋﻤﺎﻟﻪ اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳﻴﺪة ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫»ﺳﺎﻣﻴﺔ ﺟﺮﻳﺒﻲ« ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻣﺤﻞ ﺗﺠﺎري وواﻟﺪاﻫﺎ ﻣﺼﺪر ﺗﺸﺠﻴﻌﻬﺎ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬أﻣﻞ ﻣﺪرﺑﺎ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﺳﺎﻣﻴـﺔ ﺟﺮﻳﺒـﻲ‪ ،‬ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس‬ ‫إدارة أﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﰲ أﺣـﺪ اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﺒﻴﻊ اﻤﺴﺘﻠﺰﻣـﺎت اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺄﺑﻲ‬ ‫ﻋﺮﻳـﺶ‪ ،‬وﺗﺘﻘـﺎﴇ ‪ 3185‬رﻳـﺎﻻً‪ ،‬ﺑﻌـﺪ‬ ‫ﺣﺴﻢ اﻟﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‪ ،‬ﺗﻘﻮل »ﻧﺤﺮص ﰲ ﻋﻤﻠﻨﺎ‬ ‫ﻋـﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ وﻛﺴـﺐ ﻣﻮدﺗﻬﻢ‪ ،‬ورﻏﻢ أن‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻨﻈـﺮ ﻤﺜﻞ وﻇﻴﻔﺘﻲ ﺑـﺎزدراء‪ ،‬إﻻ أﻧﻲ‬ ‫وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪ -‬أﺟﺪ اﻟﺪﻋﻢ واﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﻣﻦ واﻟﺪيﱠ ‪،‬‬‫ﻓﻬﻤﺎ ﻣﺘﻘﺒـﻼن ﻋﻤﲇ‪ ،‬واﻟﺜﻘﺔ ﺑﻴﻨﻨـﺎ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫أن اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺗﻐﺮ وﺗﻄﻮر وأﺻﺒـﺢ اﻻﺧﺘﻼط ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻜﺎن ﻟﻴﺲ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت واﻷﺳﻮاق ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺘﻄﻴـﻊ ﻛﻞ ﺳﻴﺪة ﻣﺰاوﻟـﺔ أي ﻋﻤﻞ ﻣﺎداﻣﺖ‬ ‫ﻣﺤﱰﻣـﺔ ﻟﻨﻔﺴﻬـﺎ وﻋﻤﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻠﻦ أﺗﻘﻴـﺪ ﺑﻜﻼم‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﻣﺎدﻣـﺖ أﺳﻌـﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺤﻤـﺪ ﻟﻠﻪ ﻟﻢ أﺗﻌـﺮض ﻷي ﻣﻀﺎﻳﻘـﺎت أﺑﺪاً‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ أن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻦ ﻳﻌﻤـﻞ ﻣﻌـﻲ ﻣﺘﻌﺎوﻧﻮن‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮي ﰲ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﺤﱰم ﺟـﺪاً‪ ،‬وﺛﻘﺘﻲ ﺑﻨﻔﴘ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻛﻮﻧﻲ اﻣﺮأة ﻋﺎﻣﻠـﺔ وﻣﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻋﻤﻞ‬ ‫ﰲ ﴍﻛـﺔ ﻛﺒﺮة ذات ﻣﺠـﺎل واﺳﻊ«‪ ،‬وﺗﻀﻴﻒ‪:‬‬ ‫»ﻛﻨﺖ أﻃﻤﺢ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﺨﺼﴢ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬

‫أﻣﻨﻴﺘـﻲ اﻟﻜﺒـﺮة أن أﻋﻤـﻞ ﰲ أﺣـﺪ اﻟﺒﻨﻮك أو‬ ‫اﻟﺴﺠـﻮن‪ ،‬ﺑﻴﺪ أن ﻓﺮﺻـﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻟـﻢ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﱄ‬ ‫إﻻ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﻓﺒﻌـﺪ ﺗﺨﺮﺟﻲ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﻌﻴـﻲ اﻤﺘﻮاﺻـﻞ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻋﻤـﻞ‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻮﻓـﺮ ﱄ إﻻ اﻟﻌﻤﻞ ﻛﻤﻮﻇﻔـﺔ اﺳﺘﻘﺒﺎل ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮﺻﻔـﺎت‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻗﺮار ﺗﺄﻧﻴـﺚ اﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﻓﺮﺻﺔ وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﻧﻜـﺮ ﺟﻤﺎل ﻋﻤﲇ وراﺣﺘﻲ ﻓﻴﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﻲ ﻣﺎزﻟﺖ‬ ‫أﻃﻤـﺢ ﰲ اﻷﻓﻀﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﺆرﻗﻨـﻲ ﰲ ﻋﻤﲇ ﺳﻮى‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬واﻟـﺪوام اﻤﺘﻮاﺻﻞ ﻟﻠﻔﱰﺗﻦ‬ ‫اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ ﻣـﻦ«‪ 9‬إﱃ ‪«12‬واﻤﺴﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ« ‪ 4‬إﱃ‬

‫‪ 11‬أو ‪ ،«12‬ﻓﻼ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﻳُﺮﺟﻰ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬وأﺷـﻌﺮ‬ ‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺣﻴﺎن ﺑﺈرﻫﺎق ﻧﻔﴘ ﻛﺒﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫وأن ﺑﻌـﺾ اﻟﺰﺑﻮﻧـﺎت ﻳﻐِ ﺮن ﻣـﻦ وﺟﻮدﻧﺎ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺪﻓﻌﻬـﻦ ﻟﺘﴫﻓﺎت ﻏﺮﻳﺒﺔ ﺟـﺪاً‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﻧﻬﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺴﻤﺤـﻦ ﻷزواﺟﻬـﻦ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻣﻌﻬـﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻓـﺈن ﻣﻌﻈـﻢ ﻋﻼﻗﺘـﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﻣﻊ‬ ‫ﻓﱰات اﻟـﺪوام اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ أﺗﻘﺎﺿﺎه ﻗﻠﻴﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﻧﻨﻲ أﺣﻤﻞ ﺷـﻬﺎدة ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﺪ أﻧﻨﻲ داﺋﻤﺎ ً ﻣﺎ أﻋﻠﻞ ﻧﻔﴘ ﺑﺄن اﻟﺤﻴﺎة ﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫اﻟﺼـﱪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻤﻞ ﻏـﺮ ﻣﺘﻌﺐ‪ ،‬وأﺛﻖ ﺑﺄﻧﻲ‬ ‫ﺳﺄﻧﺘﻬﻲ ﺑﻮﻇﻴﻔﺔ راﻗﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً«‪.‬‬

‫ﺳﺎﻣﻴﺔ ﺟﺮﻳﺒﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائبا رئيس التحرير‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق احزام – العمارة التجارية‬ ‫الوحيدة مقابل قرطا�ضية امطار‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف‪8484609 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬ ‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬ ‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬

‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬ ‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

���أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬ ‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬

‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬

‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬ ‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬

‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫استقصاء | لمشروع اإسكان‪:‬‬ ‫والمطورين وضعف‬ ‫تغييب اإعام‬ ‫ِ‬ ‫الفنيين‪ ..‬أبرز أسباب التباطؤ‬ ‫الري��اض ‪ -‬محم����د‬ ‫الغامدي‬ ‫عمدت وزارة اإس�كان إى‬ ‫تغيي�ب اإعام عما يجري‬ ‫ي أروق�ة الوزارة عن هذه‬ ‫امروعات‪ ،‬فكون النسبة‬ ‫إى اآن ‪ %3‬فق�ط أي ما يعادل‬ ‫‪ 15‬أل�ف وحدة م�ن ‪ 500‬ألف‪،‬‬ ‫يع�د رقما ً متدنيا ً ل�م يتطرق له‬ ‫اإعام بش�قيه امرئي وامقروء‪،‬‬ ‫إذ أن ال�وزارة‬ ‫اس�تط���اعت‬ ‫أن تك����رس‬ ‫جهود ه�����ا‬ ‫اإعامي���ة ي‬ ‫إطار ما تنجزه‬ ‫فقط وما تتقدم‬ ‫ب�ه لتنفي���ذ‬ ‫امروعات رغم‬ ‫أنها تكفلت بأن‬ ‫يتم إنش�اء هذه‬ ‫الوحدات خال‬ ‫خمس سنوات‪.‬‬ ‫وقف����ت‬ ‫«ال�رق» ع�ى‬ ‫أس�باب تباطؤ إنج�از مروع‬ ‫اإس�كان‪ ،‬فباإضافة لأس�باب‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬الت�ي تطرقن�ا له�ا‬ ‫ي ع�دد أم�س‪ ،‬الت�ي تمثلت ي‬ ‫ااس�راتيجية وضعفها وي قلة‬ ‫خرة امهندسن وعدم تعاطيهم‬ ‫م�ع الواق�ع بش�كل حقيق�ي‬

‫وميداني‪ ،‬ظهرت لن�ا عديد من‬ ‫اأسباب اأخرى التي أسهمت ي‬ ‫بطء عمل الوزارة‪ ،‬والتي نوضح‬ ‫تفاصيلها ي التاي‪:‬‬ ‫السكرتارية‬ ‫جُ �ل موظفي الس�كرتارية‬ ‫ي اإدارات الفني�ة ي ال�وزارة‬ ‫وامس�ؤولن ع�ن التصمي�م‬ ‫وامس�احة واأراي والتنفي�ذ‬ ‫م�ن اأجانب‪ ،‬مما يع�د مخالفة‬ ‫أنظم�ة الدول�ة‬ ‫ب�أن م�ن يعمل‬ ‫ي أقس�����ام‬ ‫الس�كرتاري���ة‬ ‫يج�ب أن يك�ون‬ ‫س�عودياً‪ ،‬وه�ذا‬ ‫غ�ر معم���ول‬ ‫ب�ه ي ال�وزارة‪،‬‬ ‫فجمي�ع موظفي‬ ‫ا لس�كر تا ر ية‬ ‫غ�ر س�عودين‬ ‫تمت ااس�تعانة‬ ‫ع�ن‬ ‫به�م‬ ‫طري�ق امكات�ب‬ ‫ا ا ستش�ا ر ية‬ ‫امتعاق�دة مع ال�وزارة لتصميم‬ ‫امروعات أو لإراف عليها‪.‬‬ ‫طرح امروعات‬ ‫وتحت�ج ال�وزارة بضع�ف‬ ‫إمكان�ات امقاول�ن الفني�ة‬ ‫واإداري�ة‪ ،‬فل�و كان�ت الوزارة‬ ‫تط�رح مروعاته�ا كمنافس�ة‬

‫عام�ة ع�ن طري�ق اإع�ان‬ ‫ي الصح�ف كم�ا ه�ي باق�ي‬ ‫الجهات الحكومي�ة‪ ،‬فيمكن أن‬ ‫يك�ون لديها عذر أنه�ا تطرح‬ ‫مروعاته�ا للجمي�ع واأق�ل‬ ‫س�عرا ً يحص�ل عى ام�روع‪،‬‬ ‫لك�ن وزارة اإس�كان تط�رح‬ ‫مروعاتها عن طريق امنافس�ة‬

‫امح�دودة بااس�تثناء من امقام‬ ‫الس�امي‪ ،‬أي أنها توجه الدعوة‬ ‫عند طرح مروعاتها للركات‬ ‫الت�ي تختاره�ا ه�ي‪ ،‬وبالت�اي‬ ‫يجب أن تدعو اأنسب واأفضل‬ ‫م�ن ال�ركات‪ ،‬وه�ي بالت�اي‬ ‫امس�ؤولة بالدرج�ة اأوى ع�ن‬ ‫تعثر مروعاته�ا أن الركات‬

‫التي تقوم بالتنفيذ من اختيارها‬ ‫ولم تجر عليها‪.‬‬ ‫ولم ِ‬ ‫تعط الوزارة امطورين‬ ‫العقاري�ن الفرصة للمش�اركة‬ ‫ي حل أزمة اإسكان ي امملكة‪،‬‬ ‫حيث أقفل�ت ال�وزارة الباب ي‬ ‫وجوهه�م رغ�م أن كث�را ً منهم‬ ‫زاروا الوزي�ر وأب�دوا رغبته�م‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫واس�تعدادهم للدخ�ول ي‬ ‫مروعات إس�كانية ضخمة من‬ ‫خال العق�ارات التي يملكونها‬ ‫أو يديرونه�ا‪ ،‬وكذل�ك الخ�رة‬ ‫الكب�رة الت�ي يحملونها‪ ،‬إا أنه‬ ‫أقفل الباب ي وجههم رغم أنهم‬ ‫ري�ك مه�م ي تنمي�ة ونجاح‬ ‫امروعات اإسكانية ي امملكة‪.‬‬

‫ثاثة أشهر ووزارة اإسكان تماطل في اإجابة عن ‪ 13‬محور ًا من |‬

‫المطورون‬ ‫العقاريون‬ ‫استعدوا‬ ‫بتقديم‬ ‫خدماتهم‪..‬‬ ‫والوزارة‬ ‫رفضتهم‬

‫موظفو السكرتارية غير سعوديين‪ ..‬وهو مخالف لأنظمة‬

‫عمليات حفر ااراي ااسكان امرز‬

‫(تصوير‪:‬عيى الراهيم)‬

‫إعام مغيب‬ ‫وأغلقت الوزارة الباب أمام‬ ‫وس�ائل اإعام امختلفة لتقديم‬ ‫م�واد إعامي�ة عنه�ا والحديث‬ ‫عن مروعاته�ا وأعمالها‪ ،‬رغم‬ ‫امح�اوات الكبرة الت�ي يبذلها‬ ‫اإع�ام للتواصل مع ال�وزارة‪.‬‬ ‫وهذا ما حدث مع «الرق» التي‬ ‫أرسلت أس�ئلة عن النقاط أعاه‬ ‫لل�وزارة م�ن ‪17/9/2012‬م‬ ‫وم�ع ذل�ك كان�ت امماطلة من‬ ‫أس�بوع آخر ولم تج ِد الرسائل‬ ‫وامكامات امس�تمرة م�ع مدير‬ ‫العاق�ات العام�ة‪ ،‬وتج�اوزت‬ ‫ذلك إى اإرس�ال مع�اي الوزير‬ ‫ك�ي يحل ه�ذه اإش�كالية‪ .‬وي‬ ‫النهاية ت�م ااتفاق ع�ى القيام‬ ‫بزي�ارة الوزي�ر ي مكتبه‪ ،‬قبل‬ ‫أس�بوعن من اآن‪ ،‬وتكللت بأن‬ ‫يعم�د مدي�ر العاق�ات العامة‬ ‫إى تزويدنا بامعلومات حس�بما‬ ‫تريد ال�وزارة‪ .‬فاتفقنا مع مدير‬ ‫العاق�ات العامة ع�ى تزويدنا‬ ‫بامعلوم�ات ي اليوم التاي‪ ،‬لكن‬ ‫بع�د ااتصال علي�ه اليوم التاي‬ ‫أبلغنن�ا بأن�ه س�يزور مكت�ب‬ ‫«ال�رق» ي الري�اض ي تم�ام‬ ‫الس�اعة الثاني�ة بع�د الظه�ر‪،‬‬ ‫ولكن بكل أس�ف لم ِ‬ ‫يف بوعده‬ ‫ولم ي�رد عى امكام�ات‪ ،‬كما لم‬ ‫يرد عى الرس�ائل‪ .‬وآخر رسالة‬ ‫كتبته�ا هي «أعت�ذر لن أزعجك‬ ‫بعد اآن»‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫موقع الوزارة‬ ‫على اإنترنت‬ ‫كان تحت‬ ‫اإنشاء‬ ‫حتى إرسال‬ ‫اأسئلة من‬ ‫قبل |‬ ‫وس�يلحظ من يقرأ هنا أن‬ ‫جمي�ع النق�اط الت�ي تطرقنا‬ ‫إليها ي هذا الرصد ي اأس�ئلة‬ ‫اموجهة مق�ام ال�وزارة كانت‬ ‫م�ن أج�ل التوضي�ح ليك�ون‬ ‫الق�ارئ عى بيّنة‪ ،‬ولكن نتيجة‬ ‫امماطات امس�تمرة عى مدى‬ ‫ثاثة أش�هر يتضح أن الوزارة‬ ‫ليس�ت لديها ني�ة لإجابة عن‬ ‫اأسئلة‪ .‬كما س�يلحظ القارئ‬ ‫أن من ضمن اأس�ئلة امرس�لة‬ ‫لل�وزارة كان�ت ع�ن اموق�ع‬ ‫اإلكرون�ي‪ ،‬حي�ث توض�ح‬ ‫الص�ورة الت�ي التقط�ت قبل‬ ‫افتتاح اموقع مروعية سؤالنا‪،‬‬ ‫وا يوج�د موق�ع إلكرون�ي‬ ‫لل�وزارة رغ�م أن ال�وزارة‬ ‫اس�تعانت بأكث�ر م�ن رك�ة‬ ‫إنش�ائه‪ ،‬ولم ي� َر اموقع النور‬ ‫إا بعد أن أرس�لت اأسئلة وتم‬ ‫افتتاحه بعد ذلك‪.‬‬

‫اأسئلة المرسلة من | لوزارة اإسكان من ‪2012/9/17‬م‬ ‫‪1‬‬

‫كم عدد الوحدات السكنية التي تم تنفيذها إى اآن؟ وهل تجاوزت ال�‪ 15‬ألف وحدة؟‬

‫هل هناك خاف بن الوزارة وامكتب ااستشاري (‪)GTZ‬؟‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫ماذا عن بعض امروعات التي اتضح أن فيها مش�كات فنية ي اميول وامناس�يب؟ وماذا عن مش�كات‬ ‫البنية التحتية لبعضها؟‬

‫قدمت بعض الجهات الحكومية ‪ 340‬ماحظة عى اسراتيجة الوزارة التي وضعتها للوحدات‪ ..‬فما‬ ‫نتائج هذه اماحظات وهل أخذت ي ااعتبار؟‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫ماذا عن اللجنة التي شكلتها الوزارة لتعديل اأخطاء الفنية ي الوحدات‪..‬‬ ‫وأين وصلت ي متابعاتها؟‬

‫ت�رب عدي�د من الكف�اءات م�ن ال�وزارة إى أي يء تعيدونه‪ ..‬هل هو لخ�اف حول مروع‬ ‫اإسكان؟‬

‫‪10‬‬

‫‪4‬‬

‫هل ستهدم الوزارة بعض الوحدات لوجود مشكات فيها؟‬

‫ماذا لم تستعِ ن الوزارة بخرات ركات عقارية محلية ذات ثقل ي مجالها؟‬

‫‪5‬‬

‫هل ألغت الوزارة بعض امروعات بعد طرحها‪ ..‬وماذا؟‬

‫‪6‬‬

‫كم أعى نسبة وصلتم إليها ي إنجاز الوحدات‪ ..‬وي أي منطقة؟‬

‫‪7‬‬

‫ماذا بعض الوحدات يع ّد إنجازها ضعيفا ً مقارنة بمدة التنفيذ‪ ..‬كنموذج لذلك س�ليمانية س�كاكا‪ ،‬حيث‬ ‫أنجز منه ‪ %10‬فقط ويفرض أن يسلم ي ‪1434 � 6 � 12‬ه�؟‬

‫الوزارة ‪-‬حسب ائحتها‪ -‬مهمتها وضع التنظيمات والتريعات الخاصة بامروعات‬ ‫اإسكانية وتشجيع القطاع الخاص إقامة مروعات إسكانية‪ ..‬لتأتي ي امقام الثاني‬ ‫عملية التنفيذ‪ ..‬التي تتم بمشاركة القطاع الخاص‪ ،‬ومع ذلك اهتمت بتنفيذ امروعات‬ ‫وبناء الوحدات أكثر من اهتمامها بالتنظيم ووضع الخطط وااسراتيجيات‪ ..‬ولم تعمد إى‬ ‫أذرعة من القطاع الخاص ليكون مساهما ً معها ي البناء‪ ..‬فهل هذه ااسراتيجية ناجحة؟‬

‫صورة توضح أن اموقع تحت التنفيذ‬ ‫قبل أسئلة «الرق»‬

‫ماذا ا يوجد موقع إلكروني إى اآن لدى الوزارة؟‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫عباس الكعبي (الجرائم اإيرانيّة وامأساة الفلسطينيّة)‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫عائض القرني (بعد سفري للرق والغرب اكتشفت‬ ‫أن الحضارة ي العقول)‪.‬‬

‫تعليق‬

‫علق حسن الغامدي‪ ،‬عى مقال‪ :‬محمد السحيمي (ولكنه قينان!)‬ ‫قائاً‪:‬‬ ‫«أهاً وس�هاً ب�ك ي مضاربنا نح�ن الضعفاء وامس�تضعفون واأيتام م�ن الق ّراء‪.‬‬ ‫ت�يء ااحتفاات معظم أنحاء العالم‪ ،‬أما نحن فقد احتفلنا صباحا ً بط ّلتك علينا من‬ ‫الروشان‪ .‬امسح عى رأس اليتيم صدقة‪ ،‬والكلمة الطيبة صدقة؛ فما بالك لو قلت لنا‬ ‫قوا ً ليّناً‪ ،‬ومسحت عى رؤوسنا ي الوقت نفسه ؟»‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬محمد السحيمي (ولكنه قينان!)‪.‬‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬عائض القرني (بعد سفري للرق والغرب اكتشفت أن الحضارة ي العقول)‪.‬‬

‫اأكثر قراءة‪( /‬امالكي‪« :‬وصال» خدعتني‪ ..‬الش�مري يرد‪ :‬استفز امسلمن‪..‬‬ ‫والغامدي‪ :‬حسن أكل ال ُ‬ ‫طعم هنيئا ً مريئاً)‪.‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪( /‬امالكي‪« :‬وصال» خدعتني‪ ..‬الشمري يرد‪ :‬استفز امسلمن‪..‬‬ ‫والغامدي‪ :‬حسن أكل ال ُ‬ ‫طعم هنيئا ً مريئاً)‪.‬‬ ‫(امالكي‪« :‬وصال» خدعتني‪ ..‬الشمري يرد‪ :‬استفز‬ ‫اأكثر مشاركة في‬ ‫امسلمن‪ ..‬والغامدي‪ :‬حسن أكل ال ُ‬ ‫طعم هنيئا ً مريئاً)‪.‬‬ ‫(‪ %3‬فقط من «امس�اكن» تم ترسية مروعاتها‪..‬‬ ‫اأكثر مشاركة في‬ ‫ونسبة اإنجاز ضعيفة)‪.‬‬ ‫تعليق‬

‫التعليق اأبرز عى امواد‪ :‬علق دوح مرير‪ ،‬عى مادة‪( :‬باعة مجهولون يهددون صحة أطفال جازان ب�«مأكوات ومروبات‬ ‫مكشوفة»)‬ ‫قائاً‪« :‬هنا س�ؤال يطرح نفس�ه هل أرواح أطفال جازان رخيصة إى هذا الحد عند أمانة جازان أم أن صحة جازن قامت‬ ‫بتحصن أطفال جازان ضد اأمراض التي تنتج عن هذه امأكوات ؟»‪.‬‬

‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬


‫‪18‬‬

‫رأي‬

‫ﻣﻐﺮدة اﻟﺴﺮﻃﺎن ﻋﻠﻰ »ﺗﻮﻳﺘﺮ«‬ ‫ﻋﻠﻲ زﻋﻠﺔ‬

‫دﻋﻬﻢ ﻳﻜﺘﺒﻮن‪..‬‬ ‫ﻳﻐﺮدون!‬ ‫دﻋﻬ��� ّ‬

‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻋﴩﻳﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻃﻤﻮﺣـﺔ‪ ،‬ﻫﻨـﺎ أروي ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫ﺣﻜﺎﻳﺘـﻲ ﻣﻊ ﴎﻃـﺎن اﻟﺪم‪ ،‬ﺳﺄﻋﱪ ﻋـﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮي‪،‬‬ ‫ﺳﺄﻧﻄﻖ ﺑﻤﺎ ﻟﻢ أﻧﻄﻖ ﺑﻪ‪ ،‬وﺳﺄﻋﻠﻦ ﻣﺎ أﺧﻔﻴﺘﻪ وأﻃﻠﺖ‬ ‫إﺧﻔﺎءه ﻋﻦ أﻫﲇ وأﺻﺪﻗﺎﺋﻲ«‪.‬‬ ‫ﻫﻜـﺬا ﺗﻌ ّﺮف »ﻧﺠـﻼء« ‪-‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴﻤـﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪-‬‬ ‫ﻋـﻦ ﻧﻔﺴﻬـﺎ ﰲ »ﺗﻮﻳـﱰ«‪ .‬ﻳﺘﺎﺑﻌﻬﺎ إﱃ ﻟﺤﻈـﺔ ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺧﻤﺴـﺔ وﺛﻼﺛﻦ أﻟﻒ ﻣﻐ ّﺮد‪،‬‬ ‫ﻳﺘﺠﻤﻌﻮن ﰲ ﺻﻔﺤﺘﻬﺎ اﻟﺰﻫﺮﻳﺔ ذات اﻟﻮرد اﻟﺠﻮري‬ ‫اﻟﻐـﺎﰲ ﰲ ﺛﻨﺎﻳـﺎ ﻋﻘﺪ ﻟﺆﻟـﺆ‪ .‬ﻃﻔﻠﺔ ﺻﻐـﺮة ﻣﻘﻄﺒﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻦ ﺑﺮﺑﻄﺔ ﺷﻌﺮ وردﻳﺔ ﻋﲆ رأس ﻻ ﺧﺼﻠﺔ ﺷﻌﺮ‬ ‫ﺗﻨﺴـﺪل ﻋﻠﻴﻪ‪ .‬ﻫﺬه ﻫﻲ اﻟﺼﻮرة اﻟﺮﻣﺰﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﱰﺑﻊ‬ ‫أﻋﲆ ﺻﻔﺤﺔ اﻟﻔﺘﺎة اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺮض اﻟﴪﻃﺎن‬ ‫وﺗﺮﺳـﻞ ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺻﺎﻻت اﻻﻧﺘﻈـﺎر ﰲ اﻤﺸﺎﰲ‬ ‫أﺣﻴﺎﻧـﺎً‪ ،‬أو ﻣﻦ ﻋـﲆ أﴎة اﻤﺮض اﻟﺒﻴﻀـﺎء‪ ،‬أو ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺠﺮﺗﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﺰل وﺳﻂ ﺣﺐ أﺑﻴﻬﺎ وأﻫﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺘﺒـﺖ ﰲ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻟﻬﺎ ذات ﻣـﺮة‪» :‬اﻷﻣﻞ ﻻ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻓـﺮاغ‪ .‬ﻻ ﻳﻮﻟﺪ ﻣﻦ اﻟﻌـﺪم‪ُ ،‬ﻫﻨﺎك ﻗﻴﻤـﺔ إﻳﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴﻘﻪ ﻫـﻲ اﻟﺘﻮ ُﻛﻞ ﻋﲆ اﻟﻠﻪ ازرﻋﻬـﺎ ﻓﻴﻚ‪ .‬ﺛﻢ ارﺳﻢ‬ ‫اﻷﻣﻞ إن ﺷﺌﺖ«‪.‬‬ ‫» وﻏـﺪا ً ﺗُﺰﻫِ ﺮ ﰲ اﻟﺒﻴﺪا ِء أُﻣﻨﻴﺘﻲ‪ ،‬وأﺣﻮ ُم ﻃﺮا ً ﰲ‬ ‫ﺳﻤﺎوات َ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻔﺮح«‪.‬‬ ‫ﻧﺠـﻼء‪ ،‬وآﻻف اﻤﻤﺪدﻳـﻦ ﻋـﲆ ﺑﻴـﺎض اﻷﻣـﻞ‪،‬‬ ‫ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ اﻟﺴﻌـﺎدة ﰲ أﺑﺴﻂ ﺻﻮرﻫﺎ‪ :‬ﰲ اﻟﻴﻘﻦ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﺤُ ﻠـﻢ‪ ،‬ﰲ ﻟﺬة اﻟﺼﱪ‪ ،‬ﰲ رﺿﺎ اﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬ﰲ اﻟﻐﺎﻳﺎت‬ ‫واﻤﺜـﻞ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬وﰲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣـﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺣﺘﻰ وإن‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺘﻐﺮﻳـﺪة ﺗﻨﻮح ﻣﻦ ﺟﻨﺎح اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺎح ﻋﺼﻔﻮر‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫»ﺗﻠﻘﻴـﺖ ﺻﺒﺎﺣﺎ ً إﺑﺮة اﻤﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻘﺎﺗﻠﺔ ﻣﻦ أﻳﺪي‬ ‫اﻷﻃﺒـﺎء َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻣَ‬ ‫ﻋَ‬ ‫ﻌَ‬ ‫ْ‬ ‫ﺟَ‬ ‫)ﻓﺼـﱪٌ ﻤﻴـﻞ وَاﻟﻠـﻪ اﻟﻤُﺴﺘ ـﺎن ﲆ ﺎ‬ ‫ﺗَ ِﺼ ُﻔ َ‬ ‫ﻮن(‪ ...‬ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﺰل أﻏﺮد ﻟﻜﻢ«‪.‬‬ ‫»ﺑﻌـﺪ ﺧـﺮوج اﻟﺸﻤـﺲ ﺗﻨﻔﺴـﺖ أول ﻧﺴﻤﺎت‬ ‫اﻟﺼﺒﺎح اﻟﻌﻠﻴﻠﺔ وﺟﺴﻤـﻲ ﰲ ﻛﺎﻣﻞ ﺻﺤﺘﻪ وﺗﺬﻛﺮت‬ ‫ﻟﺤﻈـﺎت اﻷﻣـﺲ اﻟﻘﺎﺳﻴﺔ وأﻳﻘﻨـﺖ أن اﻟﺬي ﺟﻌﻠﻨﻲ‬ ‫أﺗﺠﺎوز ﴏاع اﻷﻣﺲ ﺳﻴﺸﻔﻴﻨﻲ«‬ ‫»ﺳـﻮف أﺗﻨﺎﳻ ﻓﺸﻞ اﻟﺠﺮﻋﺎت اﻷرﺑﻊ اﻤﻮﺟﻌﺔ‪،‬‬ ‫وأﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻋﻦ ﺗﻔﻜﺮي ﺳﺄرﻣﻴﻬـﺎ ﻣﻊ ﻣﺨﻠﻔﺎت اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫واﺳﺘﻘﺒـﻞ اﻟﺠﺮﻋـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﺑﻮرﻳـﺪ ﻳﺴﺘﻨﺸـﻖ‬ ‫أﻛﺴﺠﻦ اﻷﻣﻞ«‪.‬‬

‫»ﻳـﻮم ﺑـﺪأ ﺷـﻌﺮ رأﳼ ﰲ اﻟﺴﻘﻮط‪ ،‬أﺷـﻌﺮﻧﻲ‬ ‫ﺑﺄﻟﻢ ﻛﻤﺎ ﻟـﻮ ﻛﻨﺖ اﻓﺘﻘﺪت ﺟﺰءا ﻣـﻦ داﺧﲇ وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻛﻞ ﺷـﻌﺮة ﺗﻨﺴﻠﺦ ﻋﻨﻲ وﺗﱰﻛﻨـﻲ أﺑﻜﻲ ﻋﲆ رﺣﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻷﻃﻔﺎل«‪.‬ﻧﺠـﻼء ﺗﺮﻓـﺾ اﻻﺳﺘﺴـﻼم ﻟﻸﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻘـﻒ ﺑﺼﻤـﻮد ﻟﺘﻌﱪ ﻋـﻦ آﻻم ﴍﻳﺤـﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﴇ اﻟﴪﻃـﺎن اﻟﺬﻳﻦ أﺧﺬﻫﻢ اﻟﻮﺟـﻊ ﻣﻦ آﻣﺎﻟﻬﻢ‬ ‫وأﺣﻼﻣﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻦ أﻫﻠﻴﻬﻢ وأﺣﺒﺘﻬـﻢ‪ ،‬أﻣﺴﻚ ﺑﺮؤوﺳﻬﻢ‬ ‫وﻫـﻢ وﺳﻂ اﻟﻄﺮﻳـﻖ واﻧﺘﺸﻠﻬﻢ ﺑﺨﺼﻼت ﺷـﻌﺮﻫﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﻨﺎﰲ اﻤـﺮارة وﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻟﺤﻴـﺎة وﻫﻲ ﺗﺴﺮ ﺑﺒﻂء‬ ‫ﻧﺤـﻮ اﻟﺴﺪ اﻷﺧﺮ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻧﺠﻼء‪ ،‬ﺗـﴫّ ﻋﲆ أن اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﺗﺴﺘﺤـﻖ أن ﺗُﻌـﺎش وأﻧﻬـﺎ ﺟﻤﻴﻠﺔ إن ﻧﺤـ ُﻦ ﺗﻨﺒﻬﻨﺎ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻓﻘـﻂ أن ﺑﻌﺾ اﻷﺻﺤﺎء ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟﻚ ﻓﻌـﲆ أﺣﺪﻫﻢ أن ﻳﺨﱪﻫـﻢ وﺳﺘﻜﻮن ﻫﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫»اﻷﻳﺎ ُم ﺗﻤـﴤ‪ ،‬وﺳﺄﺗﺨﲆ ﻋﻦ أﺷـﻴﺎء أدﻣﻨﺘُﻬﺎ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وأﺟﻠﺲ‬ ‫وأﺗﺮﻛـﻚ وأﻟﻐﻲ ﺣﻠﻤـﺎ ً ﻛﺎن ﻳﺮاودﻧـﻲ ﻣﻌﻚ‬ ‫ﻋـﲆ رﺻﻴﻒ اﻟﺬﻛﺮى وﻻ أﺻـﺪق أﻧﻨﻲ ﺳﻮف أﻋﻴﺶ‬ ‫ﺑﺪوﻧﻚ«‪.‬ﻧﺠﻼء أﻳﻀـﺎ ً ﻻ ﺗﻔﻘﺪ روح اﻤﺮح وإﺣﺴﺎس‬ ‫اﻟﺨﻔـﺔ ﰲ اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬ﺗﺤـﺎول أن ﺗﺘﺤـﺮر ﻣـﻦ وﻃﺄة‬ ‫اﻤﺴﻜﻨـﺎت واﻟﺠـﺮع اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﺑﺤﺲ ﺧﻔﻴﻒ ورﺷـﻴﻖ‬ ‫ﻳﻨﺜﺮ اﻟﺰﻫﺮ واﻟﻔﺮح‪ ،‬ﺗﻘﻮل ﰲ إﺣﺪى ﺗﻐﺮﻳﺪاﺗﻬﺎ‪:‬‬ ‫»ﻧﻈـﺎم اﻟﺤﺮﻳـﻢ‪ :‬ﺗﺪﺧـﻞ ﻣﺴﺘﻮﺻـﻒ‪ ،‬ﺗﺠﻴﻬﺎ‬ ‫وﺣـﺪه ﺗﻘﻮﻟﻬﺎ‪ :‬أﺧﺘـﻲ‪ ،‬أﻧـﺎ أﺳﺘﺄذﻧﻚ ﺑﺪﺧـﻞ ﻗﺒﻠﻚ‬ ‫ﻷﻧـﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ‪ ...‬إﻳﻪ ﺗﻔﻀﲇ أﺻﻼً أﻧﺎ ﺟﺎﻳﺔ اﺳﺘﺸﻮر‬ ‫ﺷﻌﺮي وأﻣﴚ ﻣﻦ أﻏﺒﻦ ﻣﺎ ﻗﺮأت«‬ ‫وﺗﻘﻮل ﰲ أﺧﺮى‪:‬‬ ‫»اﻟﱪﺗﻘﺎل ﻳﻘﻌﺪ ﺷﻬﺮ ﺑﺎﻟﺜﻼﺟﺔ وﻣﺤﺪ ﻳﻜﻠﻪ…!!!‬ ‫وﺑـﺲ ﻳﻘﻮم أﺣﺪ ﻳﺠﻴـﺐ ﺑﺮﺗﻘﺎﻟﺔ‪ ،‬اﻟﻜـﻞ ﻳﺎﻛﻞ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫وﻳﺠﻴﺒﻮن وﺣـﺪة ورا اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ وﻳﺨﻠﺺ ﺑﺴﺎﻋﺔ‪..‬إﻧﺘﻮا‬ ‫ﻣﺜﻠﻨﺎ وإﻻ‪«\!!.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﻮﺟﻊ ﻳﻘـﱰب‪ ،‬ﻳﻨﺎور وﻳﺘﻮﺛـﺐ‪ ،‬ﻳﺨﺪش‬ ‫ﺣﻴﻨﺎً‪ ،‬ﻳﻤﺴﺢ ﻟﻌﺎﺑﻪ ﺣﻴﻨﺎ ً آﺧﺮ‪ ،‬وﻳﺮﻓﺲ ﺑﺮﺟﻠﻪ اﻟﺤﺒﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺮﺑﻄﻪ ﺑﻮﺗ ٍﺪ ﻣﻐﺮوس ﰲ اﻷرض‪.‬‬ ‫»ﻻزاﻟـﺖ أﺛـﺎر اﻟﻜﻴﻤـﺎوي ﻋﲇ‪ .‬أﺷـﻌﺮ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻳـﺎم ﺑﺘﻘﻠﺒﺎت ﺣﺎﻟﺘﻲ ﻛﻤﺎ ﻟـﻮ أن ﻗﻨﺒﻠﺔ ﻗﺪ اﻧﻔﺠﺮت‬ ‫ﰲ ﺟﺴﺪي ﻓـﺎﻵﻻم واﻟﺘﻌﺐ واﻹرﻫـﺎق ﻳﺴﻜﻦ داﺧﲇ‬ ‫وﻳﺘﻌﺒﻨﻲ‪«..‬‬ ‫ﺛﻢ ﻛﺘﺒﺖ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺼﻮت ﻣﻘﺒﻮض‪:‬‬

‫»ﻣﻦ ﻛﺎن ﻣﻨﻜﻢ ﻳﺤﺒﻨﻲ ﺳﻴﺪﻋﻲ ﱄ ﺑﺎﻤﻮت اﻵن!‪،‬‬ ‫اﻷﻟـﻢ ﻓﺘّﺖ ﻛﻞ ﺧﻠﻴـﺔ ﺑﺠﺴﺪي‪ ،‬أﻧـﺎ أﺗﻤﻨﻰ اﻤﻮت وﻻ‬ ‫أﺗﻤﻨـﻰ ﻫﺬا اﻷﻟﻢ«‪.‬ﺗﻬﻄﻞ اﻟﺪﻋـﻮات‪ ،‬ﺗﺘﴪب ﻣﻦ ﺑﻦ‬ ‫أﻛﻒ اﻤﺘﺎﺑﻌﻦ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ ،‬اﻷﺻﺪﻗﺎء اﻟﺬﻳﻦ اﺧﺘﺎرﺗﻬﻢ‬ ‫ﻧﺠـﻼء ﻋﱪ ﻫـﺬه اﻟﺸﺒﻜـﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴـﺔ ﻟﺘﴪد ‪-‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﻢ‪ -‬ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻣﻊ اﻟﻮﻗـﺖ ﺣﻜﺎﻳﺘﻬﺎ‪ .‬ﺣﻜﺎﻳﺔ ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻬـﺎ أن ﺗـﺬوي ﰲ ﺻﻤـﺖ ﻣﺜﻠﻪ ﻣﺜـﻞ اﻵﻻف‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وأن ﺗﻨﺄى ﺑﺎﻟﺠـﺮح ﻋﻦ ﺑﺮودة اﻟﺮﻳﺎح‪ .‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫اﺧﺘـﺎرت أن ﺗﻜﻮن ﻫـﻲ اﻟﺮﻳﺢ ﻻ اﻟﻐﺼـﻦ اﻤﺬﻋﻮر‪،‬‬ ‫اﻟﺴﺮ‪ ،‬ﻻ وﺷـﻤﺎ ً‬ ‫وﻓﻀﻠـﺖ أن ﺗﻜﻮن ﻛﻠﻤﺔ ﻋﲆ ﺷـﻔﺔ َ‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺜﺒﺖ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺻﺎﻣﺘﺎ ً ﻋﲆ ﺟﺴـﺪ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪.‬ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫أﻧﻨﺎ ﻟـﻢ ﻧﻌﺮف اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ ﺣﻘﻴﻘﺘـﻪ ﺑﻌﺪ‪ .‬وأن ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫اﻤﺤﺎدﺛـﺔ‪ ،‬أو ﺻﻔﺤـﺔ ﻓﻴﺲ ﺑـﻮك أو ﺣﻴـﺰ اﻟﺘﻐﺮﻳﺪ‬ ‫ﻳﻤﻜﻨﻬـﺎ أن ﺗﻤﺜـﻞ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺠﺮد ﺷﺎﺷـﺔ ﺻﻤﺎء‬ ‫ﻟﺘﺒﺎدل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻷﻓﻜﺎر واﻟﺜﻘﺎﻓﺎت أو دﻣﺞ اﻟﺒﴩ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ أﺻﻘﺎع اﻷرض‪ .‬اﻟﺒﻌﺾ ﻳﺼﻨﻌﻮن ﻓﺎرﻗﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﺑﺘﻐﻴـﺮات ﺑﺴﻴﻄﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻛﺤﻜﺎﻳﺔ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻟﺬي ﻗﺎل‬ ‫ﻟﻪ ﻣﻌﻠﻤﻪ ﰲ درس اﻟﺘﺎرﻳﺦ‪:‬‬ ‫ ﻓ ّﻜـﺮ ﰲ ﳾء ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻣﻜﺎﻧﺎ ً أﺟﻤﻞ‬‫ﻟﻠﻌﻴﺶ‪ ،‬وﻃﺒّﻖ اﻟﻔﻜﺮة ﻧﻈﺮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﺮﺳﻢ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺨﻄﻮط ﻣﺒﺴﻄﺔ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﺒﻮرة‪ ،‬وﴍح ﻤﻌﻠﻤﻪ‪:‬‬ ‫ ﺳﺄﻓﻌﻞ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﺟﻤﻴﻼً ﻟﻜﻞ ﺷـﺨﺺ ﻣﻦ ﻫﺆﻻء‬‫دون أن أﻧﺘﻈـﺮ ﺛﻤﻨـﺎ ً أو رد ﻣﻌﺮوف‪ ،‬وﻛﻞ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﺳﻴﻘـﻮم ﺑـﺪوره ﺑﻔﻌـﻞ ﳾء ﺟﻤﻴـﻞ آﺧـﺮ ﻟﺜﻼﺛـﺔ‬ ‫أﺷـﺨﺎص آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﺗﺘﻨﺎﺳﻞ ﺣﻠﻘـﺔ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻳﺴـﺮ اﻟﻌﺎﻟـﻢ إﱃ اﻷﺟﻤﻞ‪.‬ﺳﺄﺳﻤـﻲ ﻫـﺬه اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫»ادﻓﻌﻬﺎ ُﻗﺪُﻣﺎ« ‪.Pay it Forward‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌـﺪ ﻳﻤـﻮت اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻟﻜـﻦ ﻧﻈﺮﻳﺘﻪ ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫وﺗﺘﺤﻮل إﱃ ﺣﺮﻛﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻧﺎﺟﺤﺔ وﻣﺴﺘﻤﺮة ﺗﺪ ّرس‬ ‫وﺗﻄﺒﻖ ﰲ دورات اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﴩﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻓـ»ﻛﻦ َ‬ ‫أﻧﺖ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﺬي ﺗﺮﻳﺪه ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ«‪.‬‬ ‫* آﺧـﺮ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻗﺮأﺗﻬﺎ ﻟﻨﺠـﻼء ﻗﺒﻞ إرﺳﺎل ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻘﺎل‪:‬‬ ‫»ﺳﺒﺐ اﻟﺘﺄﺧﺮ ﰲ أﺧﺬي ﻹﺑـﺮة اﻤﻨﺎﻋﺔ اﻟﻴﻮم ﻫﻮ‬ ‫ﻋﺪم وﺟﻮد ورﻳﺪ واﺿﺢ ﻟﻠﻤﻤﺮﺿﺎت ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺣﻘﻦ‬ ‫اﻹﺑﺮة ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﺻﻞ اﻻﺳﺘﺸـﺎري وﺗﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪه وأﺧﺬت‬ ‫اﻹﺑﺮة ﻗﺒﻞ ﻗﻠﻴﻞ«‪.‬‬

‫‪domaini@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻨﻘـﺪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻔﻨـﺎ‪ ،‬وﰲ ﻣﻮﻗﻌـﻲ ﺗﻮﻳﱰ وﻓﻴﺴـﺒﻮك‬ ‫ﻫﻲ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﻟﻮ ﻗﻮرﻧﺖ ﺑﻤﺜﻴﻠﺘﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﻟﻮ ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻨﻘﺪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺮﺣـﻢ أﺣﺪا ً ﻓﻬﻮ ﻳﻄﺎل‬ ‫ﻛﻞ اﻤﺆﺳﺴﺎت‪ ،‬وﻻ ﻳﻮﻓﺮ ﻣﺴﺆوﻻً‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫أوﻟﺌـﻚ اﻟﺬﻳﻦ اﺳـﺘﻌﺼﻮا ﻋـﲆ اﻟﻨﻘﺪ دﻫﺮا ً‬ ‫أﺻﺒﺤﻮا ﰲ ﻣﺮﻣﻰ اﻤﺴﺎءﻟﺔ‪.‬‬ ‫ورﻏـﻢ ﻫـﺬه اﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺸـﻨﻬﺎ اﻹﻋﻼم اﻟﻮرﻗﻲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﺈن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻻ ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﺗﻐﺮات ﺗﻠﻤﺲ‬ ‫ﻣﺤﻴﻂ ﺣﻴﺎﺗﻪ وﻣﻌﻴﺸـﺘﻪ وﻓﻀﺎء ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ .‬اﻟﻐـﻼء ﻳﺘﺼﺎﻋـﺪ‪ ،‬واﻟﻌﻘﺎرﻳﻮن‬ ‫ﻳﺘﺤﻜﻤـﻮن ﰲ أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ وأﺛﻤـﺎن‬ ‫اﻹﻳﺠـﺎرات‪ ،‬واﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ ﺗﺪﻫـﻮر داﺋﻢ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﻛﺎﺋﻨـﺎ ً ﻣﴩوﻋﺎ ً ﰲ ﺑﻠﺪ‬ ‫ﻳﻔﻴﺾ ﺑﺴـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ أﺟﻨﺒﻲ‪ ،‬واﻷﺳﻬﻢ‬ ‫ﺗﱰﻧـﺢ ﻣﻨﺬ اﻧﻬﻴﺎرﻫـﺎ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﺑﻦ ‪5000‬‬ ‫و‪ 6500‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻻ ﻳﻌﺪ ﺑﻘﻔﺰة‬ ‫ﺗﺪﺧﻠﻨﺎ إﱃ ﻋـﴫ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﺑﻤﺎ أن اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺣﴫﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺈن ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻟﻐﺎﺑﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺪ واﻟﺘﴩﻳﺢ ﻻ ﺗﻠﻘﻰ أي ردود ﻓﻌﻞ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑـﻞ إن اﻤﻨﺠﺰات اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻘﻘﻬـﺎ ﺑﻌـﺾ اﻟـﻮزارات أو اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺗﻨﻐﻤﺮ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺠﺎرف‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻟـﻮزارات واﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫واﻟـﴩﻛﺎت ﺧﺎﺻـﺔ وﻋﺎﻣـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺗﺮد ﻋـﲆ اﺳـﺘﻔﻬﺎﻣﺎت اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ‪ ،‬وﻷن ﺗﺪﺑﻴﺞ اﻟﺮدود اﻤﺴـﻬﺒﺔ ﻛﺎن‬ ‫ﺳـﻬﻼً‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻴـﻮم ﻓﺄﻣﺎم ﺟﺤﺎﻓـﻞ اﻟﻨﻘﺎد‬ ‫واﻟﺸـﺎﺗﻤﻦ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﺮاﺟـﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻦ‬ ‫اﻟـﺮد أو اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﻢ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻛﺘﻴﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮدوا ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻨﺜﺮه اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎدات وﻗﺪح‪.‬‬ ‫واﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻓﻴﻤـﺎ أﻗﺪر أن اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫ﺗﱰاﻛﻢ ﻋﱪ اﻟﺴـﻨﻦ‪ ،‬ﻓﺤﻦ ﻳﺤﻞ ﻣﺴﺆول‬

‫ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺴﻠﻢ‬

‫ﻣﺬﺑﺤﺔ‬ ‫اﻃﻔﺎل ﻓﻲ‬ ‫ﻛﻮﻧﻴﻜﺘﻴﻜﻴﺖ‬

‫ﻟﻤﺎذا ﻳﺒﺘﺴﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ؟‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﰲ ﻣﻨﺼﺒـﻪ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻓﺈﻧـﻪ ﻻ ﻳﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ ﺗﺠﺎه أﺧﻄﺎء اﻤـﺎﴈ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻣﻔﺼﻠﻴـﺔ وﻣﻌﻘـﺪة‪ ،‬وﺗﻨﺤـﴫ‬ ‫ﻣﻬﻤﺎﺗـﻪ ﰲ اﻟﺤﺎﴐ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻨﻴﻪ ﺳـﻮى اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻴﴪ ﺳـﺒﻞ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻤﺴـﺆول اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أو اﻟﺤ���ﻳـﺚ ﻓﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً ﰲ داﺋﺮة اﻻﺗﻬﺎم‬ ‫واﻷﺻﻠـﺢ ﻣﻨﻬﻢ ﻫﻮ اﻟﻘـﺎدر ﻋﲆ ﺗﻘﻠﻴﺺ‬ ‫ﻋﺬاﺑـﻪ اﻟﻴﻮﻣـﻲ‪ ،‬وﺗﺴـﻬﻴﻞ إﺟـﺮاءات‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻼﺗـﻪ‪ ،‬ورﻓـﻊ ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻌﻴﺸـﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺴﻦ ﺗﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪ ،‬وﺿﻤﺎن ﺻﺤﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أﻳﺎم‪ ،‬ﻛﻨﺖ ﻋﺎﺋﺪا ً ﺑﺼﺤﺒﺔ ﺻﺪﻳﻖ‬ ‫ﻋـﱪ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﻈﻬﺮان – اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺨﻀﻊ ﻟﺘﻮﺳﻌﺔ وﺑﻨﺎء ﺟﺴﻮر وﻓﺘﺢ‬ ‫ﻣﺪاﺧﻞ ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات ﺷﺪﻳﺪة اﻤﺮارة‪.‬‬ ‫ﻗﺎل ﱄ رﻓﻴﻖ اﻟﺮﺣﻠﺔ إن أﺣﺪ اﻟﺠﺴﻮر‬ ‫اﻤﻘﺎﻣﺔ ﻓﻮق اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻛﺎن ﻳﻔﱰض أﻧﻪ ﻗﺪ‬ ‫اﻛﺘﻤﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻠﻮﺣﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫أن اﻤﴩوع ﺑﻠﻎ اﻟﺮﻗﻢ ﺻﻔﺮ‪ ،‬ﻣﻨﺬ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﺠﺘﺎز اﻷﺳـﺒﻮع اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻔﺮ ﻓﻴﻤﺎ اﻟﺠﴪ ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸﺎء واﻟﻠﻮﺣﺔ‬ ‫ﻣﻄﻔﺄة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺴﺄل ﻋﻦ ﻫﺬا؟ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد‪،‬‬ ‫أم اﻷﻣﺎﻧﺔ أم اﻹﻣﺎرة أم وزارة اﻤﻮاﺻﻼت؟‬ ‫ﻻ أﺣـﺪ ﻳﺠﻴﺒـﻚ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻚ أن ﺗﻬﻀـﻢ‬ ‫ﺳـﻮء اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻟﻮﻋـﻮد وﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ وأن ﺗﺼﱪ‪!..‬‬ ‫إﻧﻨـﻲ ﻛﺜﺮا ً ﻣـﺎ أرى ﻣﻘـﺎﻻت ﻛﺘﺎﺑﻨﺎ‬ ‫وﺗﻐﺮﻳـﺪات اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺄﻧﻬـﺎ ﺻﻨﻌـﺖ ﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻓﺎﺋـﺾ‬ ‫اﻟﺸـﺤﻨﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻐﲇ ﰲ اﻟﻌﻘﻮل واﻷﻓﻮاه‬ ‫ﻟﺘـﺬوب ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ ﺳـﻴﱪاﻧﻲ ﻏﺎﻣـﺾ‬ ‫وﻣﻮﺣـﺶ‪ ،‬وﻻ ﺳـﻠﻄﺎن ﻷﺣـﺪ ﻋﻠﻴـﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻳﻜﺘـﺐ وﻳﺜﺮ وﻳﺸـﺎﻛﺲ وﻗﺪ‬ ‫ﻳﺘﺨﻄـﻰ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﻤـﺮاء‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻻ أﺣﺪ‬ ‫ﻳﺮد‪!..‬‬ ‫دﻋﻬـﻢ ﻳﻜﺘﺒـﻮن‪ ،‬دﻋﻬـﻢ ﻳﻐـﺮدون‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺬه ﺣﻴﻠﺘﻬﻢ‪.!..‬‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺠﻔﺎل‬

‫ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺬﺑﺢ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﲆ ﻳﺪ ﻣﺨﺒﻮل‬ ‫ﺑﺪم ﺑﺎرد ﺑﺴـﻼح ﻳﺒﺎع ﰲ اﻟﺒﻘﺎﻟﻴﺎت ﻣﺜﻞ ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻔﺠﻞ واﻟﺒﺼﻞ ﻋﻨﺪﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺬه ﻫـﻲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ .‬إﻧﻬﺎ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻴﺊ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﻀﺎرة‪ .‬ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﺼﺺ أﺗﺘﺒﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨـﺬ زﻣﻦ ﺗﺤـﺖ ﻣﻨﻈـﻮر اﻟﻌﻨـﻒ وﻣﻨﺎﺑﻌﻪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺗﺘﺒﻌﻲ ﻤﺎذا ﻳﺪﺧﻦ ﻣﻦ ﻳﺪﺧﻦ؟‬ ‫ﻫﻨﺎ اﻟﺴـﺆال‪ :‬ﻤﺎذا ﻳﻘﺘﻞ ﻣـﻦ ﻳﻘﺘﻞ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻲ؟أﻋـﺮف ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﻘﺼﺺ ﻣﺬﺑﺤﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ ﰲ ﻛﻮﻟـﻮرادو وﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﻚ ﺟﻴﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻧﱰﻳـﺎل‪ -‬ﻛﻨﺪا‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻤﺬﺑﺤﺔ اﻤﺸـﺎﺑﻬﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ أﻤﺎﻧﻴﺔ‪ .‬ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة »اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ« ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺮﻓﺘﻬﺎ ﻣﺠﻠﺔ اﻟﻨﺠﻢ‬ ‫»‪ «Der Stern‬اﻷﻤﺎﻧﻴﺔ ﺑﻈﺎﻫﺮة اﻷﻣﻮك ﻻوف‬ ‫» ‪ Amoklauf‬أي اﻤﻌﺘـﻮه اﻟﺸـﺎرد«‪ .‬ﻗﺎﻟـﻮا‬ ‫إن ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﻘﺘـﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﻷﻓـﺮاد ﺑﺮﻳﺌﻦ‬ ‫ﺿﺒﻄـﺖ أوﻻ ﰲ إﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﺜﻞ‬ ‫أي ﻣـﺮض ﻳﺘﻔـﴙ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬ﻫـﻞ ﻫﻲ آﻓﺔ‬ ‫ﺟﻴﻨﻴـﺔ؟ ﻫـﻞ ﻫﻲ ﻣـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ؟ أو ﻣﺰﻳﺞ‬ ‫ﻣﻨﻬﻤـﺎ؟ أو أﻛﺜـﺮ؟ ﰲ اﻟﻄـﺐ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻨﻔﺮد ﺧﻠـﻒ ﻇﺎﻫﺮة وﻣﺮض‪ .‬ﺑﺬﻟﻚ أﺳـﺲ‬ ‫اﻟﻄـﺐ ﻟﻈﺎﻫـﺮة »اﻤﺮﻳﺾ« وﻟﻴـﺲ اﻤﺮض‪،‬‬ ‫وأﺻﺒـﺢ ﻗﺎﻋـﺪة ﰲ ﻓﻬـﻢ ﺗﻔﺠـﺮ اﻷﻣﺮاض‪.‬‬ ‫ﻳـﺮوى ﻋـﻦ ﻓﺮﺷـﻮف اﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻷﻤﺎﻧـﻲ‬ ‫اﻤﺸـﻬﻮر أﻧـﻪ دﺧـﻞ ﰲ ﻣﺒـﺎرزة ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺑﻴﺴﻤﺎرك اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺤﺪﻳﺪي ﻓﺪﻋﺎه ﰲ ﺗﺤ ﱟﺪ‬ ‫ﻷﻛﻞ ﻧﻘﺎﻧﻖ ﻣﺴـﻤﻮﻣﺔ؟ اﻧﺴﺤﺐ ﺑﻴﺴﻤﺎرك‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺒـﺎرزة‪ .‬أﻣـﺎ ﻓﺮﺷـﻮف ﻓـﻜﺎن ﻳﻘﻮل‬ ‫ﻟﻴﺲ اﻟﺴـﻢ ﻣﻦ ﻳﻘﺘﻞ وﻟﻜﻦ اﻟﺠﺴـﻢ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﺘﺤﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ ﻓﺈن ﻣﺬﺑﺤﺔ ﻛﻮﻧﻴﻜﺘﻴﻜﻴﺖ وراءﻫﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺪس واﻟﻌﻬـﺮ واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺨﺎوﻳﺔ وﻓﻘﺪ‬ ‫اﻟﺤﻨـﺎن ودفء اﻷﴎة وﻃـﻼق اﻷﺑﻮﻳـﻦ‬ ‫واﻻﻛﺘﺌـﺎب واﻟﻌﺰﻟـﺔ وﺧﻠـﻮ اﻟﺤﻴـﺎة ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻬﺪف‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﻛﻞ ذﻟﻚ اﻹﻳﻤﺎن اﻟﺬي ﻟﻢ ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫ﺑﺸﺎﺷﺘﻪ اﻟﻘﻠﻮب‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺪﻣﻴﻨﻲ‬

‫‪faljaffal@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻷﻓﻜﺎر اﻟﺴﻴﺌﺔ ﻫﻲ ﻛﺎﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ﰲ رؤوﺳﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﻌﻴﺪ ﺗﺪوﻳﺮﻫﺎ ﻓﺘﺴﻤﻤﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻴﺶ ﺣﺎﻻت اﻟﺘﻮﺗﺮ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺑﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺒﻴﺖ‪ ،‬وﺑﻦ ﻣﺤﻴﻂ أﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴﻼ ﺑﻜﻴﻠﻮﻣﱰات‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺤﻴﻄﻨﺎ ﻛﺎﻟﻈﺮوف اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ إﻟﻴﻨﺎ ﻧﴩات اﻷﺧﺒﺎر‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺬي ﻳﻤﺮ ﺑﻪ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺻﺤﻴﺎ ً دون أدﻧﻰ ﺷﻚ‪ .‬وﻫﺬا ﻳﻀﻴﻒ ﻛﻤً ﺎ‬ ‫إﺿﺎﻓﻴﺎ ً ﻤﺆﺛﺮات اﻟﺘﻮﺗﺮ ﰲ ﻣﺤﻴﻄﻨﺎ‪ ،‬وﻋﲆ أﻧﻔﺴﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺣﻮﻟﻨﺎ‪ .‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻷﺟﻮاء اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﻴﻄﻨﺎ اﻷﺻﻐﺮ‪ .‬ﻗﺮأت ﻣﺆﺧﺮا ً ﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﻣﻠﻔﺘﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »وول ﺳﱰﻳﺖ ﺟﻮرﻧﺎل«‪ ،‬ﺣﺮﺿﻨﻲ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻜﻢ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻤﺎ ﺗﻀﻤﻨﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻷوﻟﺌﻚ ﰲ ﻣﺤﻴﻂ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﺑﺎﻷﺧﺺ ذوي اﻤﻨﺎﺻﺐ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺒﺘﺴﻤﻮا!‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺷﻚ ﰲ أن اﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻜﺒﺎر ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎت ﺟﻤﺔ وﺣﺮﺟﺔ ﰲ آن ﻣﻌﺎً‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﻌﺠﻴﺐ أﻧﻬﻢ رﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ ﻣﻦ ﻫﻢ أﻗﻞ رﺗﺒﺔ‪ .‬ﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺤﺎول ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﺑﺤﺜﻲ ﻣﺸﱰك ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻤﺮﻣﻮﻗﺔ أن‬ ‫ﻳﺜﺒﺘﻪ‪ .‬وﻫﺬه اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻫﻲ‪:‬‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻫﺎرﻓﺎرد‪ ،‬وﺟﺎﻣﻌﺔ ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ‪ ،‬وﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺳﺎن دﻳﻴﺠﻮ‪ ،‬وﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﺘﺎﻧﻔﻮرد‪.‬‬ ‫أﺟﺮي ﻫﺬا اﻟﺒﺤﺚ ﻋﲆ ‪ 216‬ﻣﺸﺎرﻛﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬رﺟﺎﻻ ً‬ ‫وﻧﺴﺎء‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻴﺎت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ورواﺗﺐ‪ ،‬وﺳﻨﻮات‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﺘﺒﺎﻳﻨﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﻧُﴩ ﻫﺬا اﻟﺒﺤﺚ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺧﻠﺺ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن إﱃ أن اﻷﺷﺨﺎص ﰲ‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ اﻟﻜﱪى ﻳﻔﺮزون ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت أﻗﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺮﻣﻮن اﻟـ »ﻛﻮرﺗﻴﺰول« ‪ -‬وﻫﻮ ﻫﺮﻣﻮن ﻳﻔﺮز‬ ‫اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﺘﻮﺗﺮ واﻹﺟﻬﺎد‪ ، -‬وﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫أﻗﻞ ﻣﻦ اﻟﻘﻠﻖ واﻹﺟﻬﺎد ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻤﻦ ﻟﻴﺴﻮا ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ إدارﻳﺔ‪ .‬وﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﺒﺪو أﻛﺜﺮ وﺿﻮﺣﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮؤﺳﺎء ﰲ »ﻗﻤﺔ« اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬

‫ﻳﺮأﺳﻮن ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬واﻟﺬﻳﻦ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﻘﻮة واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﺗﺮﻗﻴﺔ أو ﺣﺘﻰ ﺗﻘﻠﻴﻞ درﺟﺎت‬ ‫ﻣﻦ دوﻧﻬﻢ‪ .‬ﻫﺆﻻء اﻟﻘﻴﺎدﻳﻮن اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻮن اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻳﻤﻠﻜﻮن »ﺗﻮازﻧﺎ« أﻛﺜﺮ ﺣﺘﻰ ﻣﻦ أوﻟﺌﻚ‬ ‫ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ اﻹدارﻳﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻳﺮون‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺻﻐﺮة‪ ،‬وﺑﻘﺪرة ﻣﺤﺪودة ﻋﲆ ﺻﻨﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮار‪.‬‬ ‫وﻫﺬا ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﺒﺎﴍة ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ‪ ،‬ﺑﻜﺜﺮة أو ﻣﺤﺪودﻳﺔ اﻷﺷﺨﺎص‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮأﺳﻬﻢ اﻟﻘﻴﺎدي‪ ،‬ﺑﻞ ﰲ اﻟﻘﺪرة اﻷﺷﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻹدارة واﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮارات اﻟﻜﱪى‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻘﻴﺎدﻳﻮن اﻷﻋﲆ ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺣﺲ أﻋﲆ‬ ‫وﻗﺪرة أﻓﻀﻞ ﻋﲆ اﻟﺴﻴﻄﺮة واﻟﻘﻴﺎدة‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻤﺆوﻧﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻤﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫ﻣﺤﺮﺿﺎت اﻟﻘﻠﻖ واﻟﺘﻮﺗﺮ اﻤﺤﺘﻤﻠﺔ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‪.‬‬ ‫ﻓﻼ ﻏﺮو إذن‪ ،‬أﻣﺎم ﻛﻞ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﺒﺘﺴﻢ »اﻟﺮﺋﻴﺲ«!‪.‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ‪ ،‬وﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ ﻣﻬﺎم اﻟﻘﻴﺎدﻳﻦ اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫واﻟﺼﻐﺎر وﻣﻦ ﺳﻮاﻫﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻮﺗﺮ ﻟﻴﺲ ﻣﺆﴍا ً ﺧﻄﺮًا‬ ‫ﰲ ﻛﻞ أﺣﻮاﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺘﻮﺗﺮ »اﻟﺤﻤﻴﺪ« ﻳﺤﺴﻦ اﻷداء واﻟﺼﺤﺔ‬ ‫وﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻗﺪرة اﻟﻌﻘﻞ واﻟﻄﺎﻗﺔ‪ .‬إﻻ أن اﻟﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل‪ ،‬إﺷﺎرات ﺗﺤﺬﻳﺮﻳﺔ ﻟﻠﺠﺴﺪ؛‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻳﻄﻔﺊ اﻟﺪﻣﺎغ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬وﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﻘﻠﺐ‪،‬‬ ‫وﻳﴪق اﻟﺬاﻛﺮة‪ ،‬واﻟﻘﺪرة اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻌﺮض ﻟﻸﻣﺮاض اﻤﺰﻣﻨﺔ ﻛﺎﻟﺴﻜﺮي‪،‬‬ ‫وآﻻم اﻟﺮأس واﻟﺮﻗﺒﺔ واﻟﻈﻬﺮ‪ ،‬واﻟﻐﻀﺐ ﻷﺗﻔﻪ‬ ‫اﻷﺳﺒﺎب‪ ،‬واﻹﺣﺴﺎس اﻟﺪاﺋﻢ ﺑﺎﻹﺣﺒﺎط‪ ،‬واﻷرق‬ ‫اﻤﺰﻣﻦ‪ ،‬واﻟﺘﺒﺎﻳﻦ ﺑﻦ ﻓﻘﺪان اﻟﺸﻬﻴﺔ أو اﻹﻓﺮاط ﰲ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺘﺠﻴﺐ اﻟﺠﺴﺪ ﻟﻠﺘﻮﺗﺮات اﻟﻀﺎرة‬ ‫ﻋﲆ ﺻﻮرة أﻋﺮاض ﻓﺴﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺗﺘﻄﻮر ﻣﻊ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫وﺗﺆدي إﱃ اﻤﻮت اﻤﺒﻜﺮ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا ﻳﻨﺼﺢ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن ﺑﺎﻟﺒﻘﺎء ﰲ »داﺋﺮة اﻟﺘﻮﺗﺮ‬ ‫اﻵﻣﻨﺔ«‪ .‬وﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺷﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺪون ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ ﻣﻦ »ﻋﻘﺎر اﻟﺘﻮﺗﺮ« ﻻ ﺗُﻨﺠﺰ اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬

‫إن اﻟﺘﻔﻜﺮ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻹدارة اﻟﺘﻮﺗﺮ وﻣﺆﺛﺮاﺗﻪ‬ ‫ﻫﻮ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﻀﺎر إﱃ ﺗﻮﺗﺮ ﺣﻤﻴﺪ‪ .‬ﻗﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮﺗﺮ ﻳﻘﺘﻞ اﻟﻌﻘﻞ واﻟﺨﻴﺎل‪ ،‬وﻛﺜﺮه ﻳﻘﺘﻞ اﻟﻨﻔﺲ‬ ‫واﻟﺠﺴﺪ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﺤﻤﻴﺪ ﻓﻴﺤﻔﺰ ﻋﲆ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﻀﺎر ﻓﻠﻴﺲ أﻣﺮا ً ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻔﺮد‬ ‫ﻓﺤﺴﺐ‪ .‬إﻧﻬﺎ ﺟﻤﻠﺔ ﻋﻼﻗﺎت ﻃﺮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫إﻧﻪ ﻳﺆدي إﱃ ﻗﺼﻮر ﻣﻬﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﰲ أﻳﺎم ﺗﻤﴤ‬ ‫ﺑﺪون ﻋﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺘُﻨﻔﻖ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻣﻮال ﻋﲆ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪ .‬واﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﻜﻤﻲ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻳﺆﺛﺮ ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‪ ،‬وﻫﻜﺬا‪ .‬اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺗﺎﻓﻬﺎ ً وﺷﺨﺼﻴﺎ ً أﺑﺪاً‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻲ أﻣﺮﻛﺎ ‪-‬واﻻﺳﺘﺸﻬﺎد ﻫﻨﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺜﺮة‬ ‫اﻷﺑﺤﺎث ﻟﺪﻳﻬﺎ‪ -‬ﻫﻨﺎك ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ ﻣﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺗﺮ‪.‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﻧﺤﻦ ﻧﻌﻴﺶ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﺤﻤﻴﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻹﻧﺠﺎز واﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ؟‪ ،‬أم ﺗﻮﺗﺮ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴﺎت ﻏﺮ اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﻘﻠﻖ اﻟﻨﺎﺟﻢ ﻋﻦ ﻧﻘﺺ‬ ‫وﻗﺼﻮر ﻣﻔﺮط؟‪.‬‬ ‫ﺛﻤﺔ ﻓﺮق ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﻗﺮأت ﻣﺮة ﱠ‬ ‫أن ﺑﺎﺣﺜﺎ ً ﺳﺎﻓﺮ إﱃ أﻻﺳﻜﺎ ﻟﻠﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺎدات ﺳﻜﺎن اﻟﻘﻄﺐ اﻟﺸﻤﺎﱄ‪ ،‬ﻓﺴﺄل واﺣﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻹﺳﻜﻴﻤﻮ ﻋﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬ﻓﺄﺟﺎب‪ :‬ﻋﻤﺮي ﻳﻮم واﺣﺪ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ!‪ .‬ﻓﺘﺤﺮ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻔﻬﻢ ﻣﻘﺼﺪه‪،‬‬ ‫ﻓﺴﺄل ﺻﺪﻳﻘﺎ ﻟﻪ ﻛﺎن ﻗﺪ ﻋﺎش ﻫﻨﺎك ﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ وأﻟﻒ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﺘﺎﺑﺎ ﻋﻦ ﻋﺎدات اﻹﺳﻜﻴﻤﻮ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ اﻟﺼﺪﻳﻖ‪ :‬ﻳﻌﺘﻘﺪ اﻹﺳﻜﻴﻤﻮ أﻧﻬﻢ ﻳﻤﻮﺗﻮن‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﺎﻣﻮن ﻟﻴﻼ‪ ،‬وﻳﻌﻮدون إﱃ اﻟﺤﻴﺎة ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻴﻘﻈﻮن‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﻠﻴﺲ ﻓﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻤﺮه ﻋﻦ‬ ‫ﻳﻮم واﺣﺪ!‪ ،‬ﰲ إﺷﺎرة إﱃ ﻗﺴﻮة اﻟﺤﻴﺎة ﰲ اﻟﻘﻄﺐ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﱄ؛ ﺣﻴﺚ ﺑﻘﺎؤﻫﻢ أﺣﻴﺎء ﻳﻌﺪ إﻧﺠﺎزا ﻛﺒﺮا‪.‬‬ ���وﺑﺮﻏﻢ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻳﻮاﺟﻬﻮن ﻗﺴﻮة اﻟﺤﻴﺎة ﺑﺼﱪ‪،‬‬ ‫ﻛﻞ ﻳﻮم ﺑﻴﻮﻣﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﺗﻮﺗﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻻ ﻗﻠﻖ‬ ‫ﺳﻮى ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻟﻠﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة وﺗﺤﺴﻦ اﻹﻧﺘﺎج!‬

‫ﻣﻦ ﻳﺮﺣﻢ‬ ‫ﺷﺎرع‬ ‫اﻟﻘﺸﻠﺔ؟‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﺷـﺎرع اﻟﻘﺸـﻠﺔ ﻣﻦ ﺷـﻮارع اﻟﺨﱪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﱰﻳﻬﺎ ﻣﺨﺎﻃـﺮ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻣـﺪة ﻃﻮﻳﻠـﺔ‪ ،‬ﻻ ﺗﺠـﺪ ﻣـﻦ ﻳﻠﺘﻔﺖ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺸـﺎرع ﻋﺮﻳﺾ ﺑـﻼ اﻧﺘﻈﺎم‪ ،‬وﰲ‬ ‫أﻃﺮاﻓﻪ اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻇﻼم داﻣﺲ ﺗﺨﺮج ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺣﻮاﺟـﺰ وأرﺻﻔـﺔ ﺗـﺆدي إﱃ اﻻﺻﻄﺪام‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺸـﻜﻞ ﺧﻄـﻮرة ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﻣﻄﻠﻮب‬ ‫إﻧﺎرة أﻃﺮاف ﻫﺬا اﻟﺸـﺎرع ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ ﻋﺒﻮر اﻟﺸﺎرع ﺑﺄﻣﺎن‪ ،‬وﻟﻼﻧﺘﺒﺎه‬ ‫ﻟﻠﻨﺘـﻮءات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼﻞ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﻜﻮن واردة ﰲ اﻟﺤﺴـﺒﺎن‪ ،‬ﻛﺄن ﺗﻌﱪ‬ ‫ﺷﺎرع اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﻣﺘﺠﻬﺎ ً إﱃ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ﻫﻨﺎك ﻋﲆ اﻟﻴﻤﻦ ﺣﺎﺟﺰ ﻤﺠﻤﻊ‬ ‫ﺳﻜﻨﻲ ﻳﻌﱰض اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺎرة ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄﺮ وﻏﺮ ﻣﻀﺎء‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺪﻋﺎة ﻟﺤﻮادث‬ ‫ﺧﻄﺮة‪ ،‬ﻣﻄﻠﻮب وﺿﻊ إﺿﺎءة ﻣﺘﻘﻄﻌﺔ‬ ‫)ﻓﻠﻴـﴩ( ﻟﺘﻨﺒﻴـﻪ اﻟﺴـﻴﺎرات أن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻌﱰض ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‪ ،‬ﻋﻨـﺪ اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺷـﺎرة اﻤﺆدﻳﺔ ﻤﺠﻤﻊ اﻟﻈﻬـﺮان ﻫﻨﺎك‬ ‫رﺻﻴﻒ ﻧﺤﻴـﻒ )ﺑﻼﻃﺔ واﺣـﺪة( ﺻﻌﺐ‬ ‫رؤﻳﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﻄﻠـﻮب إﺿﺎءة ﻫـﺬا اﻟﺮﺻﻴﻒ‬ ‫ﺑﻨﻔـﺲ اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ‪ ،‬أو إزاﻟﺘـﻪ أو ﺗﻌﺪﻳﻠـﻪ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ آﻣﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪ إﺷﺎرة اﻤﺮور ﻟﻠﻘﺎدم ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﻈﻬـﺮان وﻣﺘﺠـ ٌﻪ ﻳﺴـﺎرا ً إﱃ اﻟﺪوﺣـﺔ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻣﺨﺘﻨﻖ ﻣﺮوري ﻳﻮﻣـﻲ‪ ،‬وﺑﺠﺎﻧﺒﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺗﺮاﺑﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﻌـﺞ ﺑﺎﻤﺨﻠﻔﺎت‬ ‫واﻟﻨﺒﺎﺗـﺎت اﻤﻴﺘﺔ‪ ،‬ﻣﻤﻜﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺣﺔ وﺿﻤﻬﺎ ﻟﻠﺸﺎرع ﻟﻠﺘﻮﺳﻴﻊ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﻌﺎﺑﺮة‪ ،‬وﻟﺘﻘﻠﻴﻞ اﻤﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺸﻌﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺎرع‪.‬‬ ‫ﻗﻠﻨـﺎ ﻣـﺮارا ً إن اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺒﻠﺪي ﺣﺲ‬ ‫وﻣﺒﺎدرة وﻋﻤﻞ ﻣﺘﻮاﺻﻞ ﻻ ﻳﻨﺘﻬﻲ‪ ،‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﻴﺒﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك أﺧﻄﺎء ﰲ ﺷﻮارﻋﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﻌﻴﺐ أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﻫـﺬا اﻟﻌﻴﺐ وﻻ‬ ‫أﺣﺪ ﻳﻜﱰث ﻟﻪ‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫اتفاق فطاق فعناق‬ ‫محمد العمري‬

‫شاهر النهاري‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ه�ل هناك تش�ابه بن لغة اب�ن الج�وزي ي كتابه (صيد‬ ‫الخاطر) ولغة الش�يخ عائض ي كتاب�ه (ا تحزن)؟ وإذا كان‬ ‫ً‬ ‫درجة تأثر لغة اب�ن الجوزي عى لغة‬ ‫هناك تش�ابه فهل يبلغ‬ ‫الشيخ القرني؟‬ ‫لي�س هناك خاف عى س�عة أفق الش�يخ عائض وا عى‬ ‫عمق حس�ه اللغوي وا نباهة عقله وإيجابية إرادته‪ ،‬وأنا ُ‬ ‫لست‬ ‫حاكمًا عى إرادات الناس‪ ،‬إنما الذي يس�تقرئ أحاديث الش�يخ‬ ‫القرن�ي ي لقاءات�ه ً‬ ‫وأيضا كتاباته بوصفها دائل ش�اهدة عى‬ ‫حقائق وطباع غائبة‪ ،‬سيلحظ ‪-‬ربما‪ -‬ما أظنه فيه من استقال‬ ‫موقف�ه ي فهم الواقع وتفس�ره‪ .‬وأنا كنت اس�تمعت قبل فرة‬ ‫ُ‬ ‫وكنت‬ ‫طويل�ة إى بع�ض أحاديث الش�يخ القرني ومواعظ�ه‪،‬‬ ‫أش�عر بي ٍء من اانقباض‪ ،‬ليس أني ا أس�تطيع سمعً ا‪ ،‬إنما‬ ‫أن�ه كان يصدر ي مواعظه كما ُ‬ ‫تطلع فائق إى‬ ‫كنت أفه�م عن‬ ‫ٍ‬ ‫امثال اأخاقي أو امثال الديني اأعى‪ ،‬وهذا مناقض لفكرة فهم‬ ‫الواق�ع ومراعاته التي تغلب عى عقليته اآن ‪-‬كما أتصور‪.‬إنني‬ ‫أري�د أن أق�ول إن الوعظ أو التوجيه ا ينبغ�ي أن يتوجه بفه ٍم‬ ‫نظري بح�ت اقتضاء ااعتقاد أو اقتض�اءات اأخاق دون أن‬ ‫ٍ‬ ‫نأخذ ي اعتبارنا امكان الذي يتوجه إليه الوعظ‪ .‬حن نفهم واقع‬ ‫الناس حتى من الناحية النفس�ية نكون قد أمسكنا بأيدينا ‪-‬ي‬ ‫ظني‪ -‬نصف اش�راطات الحكمة والحس�ن ي اموعظة‪ .‬ليست‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫مناف إرادة الرحمة‪.‬‬ ‫توبيخ�ا وا تأثيمًا‪ ،‬هذا‬ ‫اموعظة قرعً ا وا‬

‫‪shaher@alsharq.net.sa‬‬

‫ماذا ا يتذكر الذين يعظون الناس قوله تعاى‪« :‬فذ ّكر إنما أنت‬ ‫َ‬ ‫لس�ت عليهم بمس�يطر»؟ كل الوعظ ينطوي عى هذه‬ ‫مذكر*‬ ‫الفك�رة‪ ،‬أن يحول الناس م�ن الغفلة إى الذكر‪ ،‬ومن الجهل إى‬ ‫العلم‪ .‬ه�ذا ضد أن يكون امراد التأثي�م أو اإيام أو اانتقاص‬ ‫أو تعزيز اإحس�اس بامس�افة بن الواع�ظ واموعوظ‪.‬لقد كان‬ ‫الش�يخ عائض ي بداياته محت�دم اللهجة كأنه ام�وج الهادر‪،‬‬ ‫كان ي حسباني يشعر بامس�ؤولية عما يراه منك ًرا أو سوءًا أو‬ ‫تقص�رًا‪ ،‬وكان يطمح أن يرى ً‬ ‫مثاا دينيًا أعى ي كل ما حوله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫س�ابقا الذي استبدله بالتبر‬ ‫وهو ما يفر حماس�ه امحتدم‬ ‫واللغة امتس�امحة القريب�ة واإعذار وفهم س�طوة الواقع عى‬ ‫أحوال الناس‪ .‬إنه هو نفس�ه أدرك ما ينفر الناس من أس�اليب‬ ‫ااس�تعاء ي التوجيه حن رآها ي غره فأدرك كم هي مخالفة‬ ‫لأَوْى ً‬ ‫فضا عن أنها يمكن أن تكون هي نفسها نوعً ا من اإثم‪.‬‬ ‫نع�م‪ ،‬حن نخاط�ب الناس ونحن نش�عر أننا الفرق�ة الناجية‬ ‫وأنهم الهلكى فإنا نكون ونحن ا نشعر ي حكم امتألن‪ .‬أليس‬ ‫ه�ذا إث ًم�ا غر منظ�ور؟ الحقيقة أنني لم أجب عن الس�ؤال ي‬ ‫بداي�ة امقال‪ .‬هناك تش�ابه ‪-‬نعم‪ -‬بن لغة اب�ن الجوزي ولغة‬ ‫القرن�ي‪ُ ،‬‬ ‫كنت أش�عر برائح�ة لغة ابن الج�وزي ي بعض لغة‬ ‫تأما أو حديثاً‬ ‫الش�يخ القرني‪ ،‬يكثر هذا ي عباراته حن تكون ً‬ ‫ي فقه النفس‪ ،‬هذا من سطوة العقل عى العقل‪ ،‬ومع هذا فليس‬ ‫عقل الشيخ عائض بالعقل الذي يمكن أن يغرق ي عقل غره‪.‬‬

‫عندم�ا فكر ي تزويج ابن�ه‪ ،‬لم يجد أفضل م�ن ابنة صديقه‪،‬‬ ‫الذي تربط ُه به صداقة عائلية‪ ،‬وعِرة‪.‬‬ ‫وتم الزواج بمباركة جميع اأطراف‪ ،‬ونتج عنه طفلة‪.‬‬ ‫ولك�ن اأرواح جُ نو ٌد مُجندة لم تأتلف‪ ،‬فتبدل الحال‪ ،‬وتكاثرت‬ ‫مش�كات الزوج�ن‪ ،‬وا يعلم إا الل�ه حقيقة ما بينهم�ا‪ ،‬فيَص ُل‬ ‫الخ�اف لنقطة ا‬ ‫«أا عودة»‪ .‬ويتناقش الصديقان بعد أن اس�توفيا‬ ‫جمي�ع ا ُمحاوات الفاش�لة لرأب الصدع بن الزوج�ن‪ ،‬ليدركا بأن‬ ‫الوض�ع مُح�ال‪ ،‬وأنه أصب�ح يُزعزع أس�س العاق�ة اأصيلة بن‬ ‫اأرت�ن‪ .‬فيتفقون عى الطاق بن مدامع الكبار‪ ،‬وبن رخات‬ ‫الطفل�ة الريئة‪ ،‬التي كتب لها أن تعيش بعيدة عن أحد والديها‪ ،‬ي‬ ‫الرياض‪ ،‬أو جدة‪.‬وعاش�ت الرضيعة مع أمها ي بيت الجد‪ ،‬لتجد ي‬ ‫جدها حياتها مجتمعة‪ ،‬وليش�عر الجد بأن حفيدته هبة من الرب‬ ‫لتنعش قلبه‪ ،‬فعاش فيها حي�اة جديدة‪ ،‬وعوضته عن وحدته بعد‬ ‫وف�اة زوجته‪ .‬وكان الجد لأب مقدرا ً مش�اعر صديقه‪ ،‬فظل يبذُل‬ ‫قصارى جهده إبقاء السعادة بقلب صديقه‪.‬‬ ‫وك�رت الصغ�رة‪ ،‬وتزوج أبوه�ا‪ ،‬وتزوجت أمه�ا‪ ،‬ولكنها لم‬ ‫تشعر بالفارق‪ ،‬وهي ي حُ ضن جدها‪.‬‬ ‫وبعد سنوات جاء اأب ليأخذ ابنته اليافعة‪ ،‬فشعر الجد بقلبه‬ ‫يفقد نبضاته‪ ،‬وأخرهم بدموعه أنهم يستعجلون موته‪.‬‬ ‫ويتن�ازل اأب ع�ن طلبه بعد مش�اورة والده‪ ،‬وتُ�رك الزهرة‬ ‫امتفتحة لتكم�ل ترعمها ي حقل جدها بصدور رحبة‪ ،‬فتس�تمر‬

‫العاقات بن اأرتن‪ ،‬وتزيد أوار ااحرام بن الزوج ومطلقته‪.‬‬ ‫الطاق لم ينس�ف ما بينهما‪ ،‬والثمرة نهلت من حب الجميع‪،‬‬ ‫ول�م تش�عر بأنها ضحي�ة حرم�ان وا أنانية وا قس�وة مجتمع‪.‬‬ ‫قص�ة حقيقة حصل�ت‪ ،‬وتحصل بن بع�ض اأر النقية امؤمنة‪،‬‬ ‫التي ا ترك للشيطان سبياً عليها‪ ،‬وا تجعل حكاياتها مضغة ي‬ ‫اأفواه‪ .‬الطاق قد يكون أفضل الحلول عندما تُس�د ال ُ‬ ‫طرق‪ .‬الزوج‬ ‫تزوج بس�هولة‪ ،‬أنه لم ي ِ‬ ‫ُع�ط مجتمعه مثاا ً عى من ا يُقدر بنات‬ ‫ً‬ ‫الن�اس‪ ،‬ومن ا يؤتم�ن‪ ،‬وامطلق�ة تزوجت مجددا‪ ،‬أن ُ‬ ‫س�معتها‬ ‫ل�م تُخدش‪ .‬امطلقة حزنت ولم تش�عُ ر بالفخر‪ ،‬ول�م تحتفل بيوم‬ ‫طاقها‪ .‬والزوج لم يَ ُد ْر عى امجالس يفند أسباب ما دعاه للطاق‪.‬‬ ‫اأرتان لصال�ح عاقتهما الجميلة‪ ،‬ولرعاية ابنتهما امش�ركة‪،‬‬ ‫ترابطا أكثر‪ ،‬وتس�ابقا للخر‪ ،‬وكان�ت عاقتهما بعد الطاق أمتن‪.‬‬ ‫الطفل�ة لم تك�ره أباً‪ ،‬وا أماً‪ ،‬ولم تُجر عى عيش�ةٍ مع زوجة أب‪.‬‬ ‫الصغرة ُ‬ ‫كرت‪ ،‬بنفسية سليمة‪ ،‬وبنظرة مُحبة لجميع من حولها‪،‬‬ ‫فا يوجد من ييء لعزيز لديها‪ .‬س�معة والدها نقية ي عينيها‪ ،‬ا‬ ‫يوازيها إا س�معة أمها‪ .‬قلب أمها قريب منها مس�تجيب‪ ،‬بنفس‬ ‫قرب واس�تجابة والدها‪ .‬حنان الكون يأتيها بإغداق من قلب جدٍ‪،‬‬ ‫لم يعد يرى له حياة بدونها‪ .‬فأي حياة بديلة وجدت نفس�ها فيها‬ ‫بأجم�ل وضع تتخيله‪ ،‬بعد ط�اق والديها‪ .‬الط�اق حال‪ ،‬ومهما‬ ‫كان مُبغضاً‪ ،‬ولكنه يظل نع َم الحل‪ ،‬إذا عزت الحُ لول‪ ،‬وباأخص إذا‬ ‫كان ا يقطع‪ ،‬وا يمنع‪ ،‬وا ييء‪ ،‬وا يحرم‪.‬‬

‫اختطاف امرأة‬

‫حسن مشهور‬ ‫‪mashhor@alsharq.net.sa‬‬

‫ندعوها عر اإعام ب�(نصف امجتمع)‪ .‬وي امنزل نجد بعضهم يمتهن‬ ‫كرامته�ا ويصادر رأيها‪ ،‬ب�ل إن هناك من يمارس تجاهه�ا العنف اأري‬ ‫ي أقبح وأبش�ع صُ و َِره‪ .‬وهن�اك تيار صورها لنا ضال�ة م ُِضلة‪ ،‬وأنها عون‬ ‫للش�يطان عى ابن آدم! فرسخوا هذه الفكرة ي ذهنية الفكر الجمعي لدينا‪.‬‬ ‫وم�ن منطلق الوصاية التي أعلنوها عى امجتمع فقد س�عوا اتخاذ التدابر‬ ‫الازمة لدرء خطرها عنا‪ .‬فحجروا عليها فكريا ً واجتماعيا ً وصادروا حقوقها‬ ‫التي كفله�ا لها الرع الكريم‪ .‬ونحن ‪-‬انطاقا ً من الرغبة ي اإصاح‪ -‬فقد‬ ‫طبقنا حرفي�ا ً الرؤى واأطروح�ات التي صدّرها إلينا ذلك التيار بش�أنها‪،‬‬ ‫فمارس�نا عليها س�يادتنا الذكورية وصادرنا حقوقها امادية منها وامعنوية‬ ‫وأذقناه�ا الويل بجميع صنوفه وألوانه‪ ،‬وم�ا العضل وتزويج القارات إا‬ ‫قلي�ل من كثر‪ .‬إذ أضحينا نفكر باإنابة عنه�ا ونختار لها نوعية ما تدرس‬

‫والعمل الذي س�وف تمتهنه مس�تقباً حتى ولو لم يكن يتاءم مع قدراتها‬ ‫ومهاراتها العملية وامجاات التي ينبغي أن تعمل فيها‪ .‬ولم نفكر ي سؤالها‬ ‫هي ع�ن احتياجاتها كأنثى وعن نوعية التعلي�م والعمل الذي هي أعرف به‬ ‫منا‪ ،‬بأنه مناس�ب لركيبتها الفس�يولوجية والبيولوجية‪ .‬إن عملية اعتساف‬ ‫الن�ص لتحقي�ق رؤى منبثق�ة من عقلية راك�دة بل ورافض�ة للتماهي مع‬ ‫الس�رورة الحضارية ومع متطلبات امجتمع�ات امتمدنة هو أمر غر جيد‪.‬‬ ‫فنحن اكتفينا فقط ‪-‬ي مجالس�نا‪ -‬بالتندر عليه�ا وبأنها ناقصة عقل دون‬ ‫أن نمل�ك الق�درة الرعية أو الرؤي�ة الفقهية للوصول إى م�ا وراء النص‪،‬‬ ‫فاكتفين�ا فق�ط بالحصول عى مرر يمكننا من إعان س�يادتنا عليها‪ ،‬ومن‬ ‫ثم انتهاك خصوصيتها الفكرية والش�خصية‪ .‬ي ح�ن أن الواقع التاريخي‬ ‫مرحل�ة النب�وة يخرنا بأن أم امؤمنن عائش�ة ري الله عنها كانت هي من‬

‫أخ�ذ عنها كبار الفقهاء الجزء امتعل�ق بالحياة الزوجية والثقافة اأرية ي‬ ‫مجملها‪ ،‬فاإس�ام كدين لم ينتقص قدر ام�رأة ولم يصادر حقوقها‪ ،‬وإنما‬ ‫اأع�راف والع�ادات هي من قامت به�ذا الدور‪ .‬فالنس�وة ي عهد النبوة كن‬ ‫ينزلن اأس�واق ويبعن ويش�رين‪ ،‬وي مراحل ااقتتال ك�ن يقمن بواجبهن‬ ‫الذي تفرضه عليهن طبيعة امواطنة‪ ،‬فمن تطبيب الجرحى مرورا ً بالسقاية‬ ‫وانته�ا ًء بحمل الس�اح والقتال جنبا ً إى جنب م�ع الرجل‪ ،‬ولنا ي القصص‬ ‫ّ‬ ‫امتوضع�ة ي ثنايا أدبيات التاريخ اإس�امي خر دليل ع�ى ذلك‪.‬إن الدين‬ ‫وامدني�ة الحديثة بمتطلباتها اآنية تفرض علين�ا التفكر مجددا ً ي نظرتنا‬ ‫اآني�ة للم�رأة‪ ،‬والعم�ل عى إعادته�ا إى مكانته�ا التي كفلها لها الش�ارع‬ ‫العظي�م‪ ،‬فل�ن تتقدم البلدان التي تتعامل س�لبيا ً مع ام�رأة وتنى أنها اأم‬ ‫واأخت واابنة‪.‬‬

‫صدى الصمت‬

‫هشتقة‬

‫انكسرت‬ ‫هالة‬ ‫الموت‬

‫معالي مدير اأمن العام‪..‬‬ ‫شكر ًا أكثر من سبب‬

‫‪alhazmiaa@alsharq.net.sa‬‬

‫مانع اليامي‬ ‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫الحسن الحازمي‬

‫يصع�ب ع�ي الي�وم أن أدي�ر ظهري‬ ‫وأهرب بعيدا عن همي الخاص‪ ،‬يصعب أن‬ ‫أطوي ي صدري إيقاع الدمع ورائحة اموت‬ ‫تألف باب البيت‪ ،‬وتقيم ي هيجان كاس�ح‬ ‫عى امداخل واأبواب‪.‬‬ ‫وأن�ا أضطر كل عام لحذف اس�م من‬ ‫عى منصة الس�ؤال امس�ائي امعت�اد‪ ،‬وأنا‬ ‫أش�اهد تناق�ص عرب�ات القط�ار وهؤاء‬ ‫الصبي�ة والصباي�ا وه�م يس�كبون م�اء‬ ‫أرواحه�م‪ ،‬ويركض�ون إى الجن�ة رك�ض‬ ‫امش�تاق‪ ،‬وأنا أسمع نش�يج اأم الصابرة‬ ‫أبدا‪ .‬الصالحة أبدا‪.‬‬ ‫الحم�د لله من قبل وم�ن بعد‪ ،‬ها أنذا‬ ‫أودع أخت�ي الصغ�رة آمن�ة وهي خامس‬ ‫ش�قيقة أودعه�ا ي ظ�روف متش�ابهة‪،‬‬ ‫وخامس شقيقة أكون ش�اهدا معها عى‬ ‫امفارقات امضحك�ة امبكية التي تدعو إى‬ ‫الوجوم‪ ،‬الوض�ع الصحي كارثي ويراجع‬ ‫ي البلد منذ سنوات‪ ،‬امستشفيات امتهالكة‬ ‫تزداد‪ ،‬ااستشاريون يتهربون من الكشف‬ ‫ع�ى ام�رى‪ ،‬اإهم�ال الف�ادح ي�رح‬ ‫ويمرح‪ ،‬ويتاعب بصحة الناس‪ ..‬لم يتغر‬ ‫يء‪ ،‬ويب�دو أنه لن يتغر أي يء‪ ،‬وحالة‬ ‫السخط واإحباط تتضاعف‪.‬‬

‫نحو‬ ‫ااتحاد‬ ‫تركي الروقي‬

‫بعث ي‪ ،‬معاي مدير اأمن العام الفريق س�عيد بن‬ ‫عب�د الله القحطاني خطابا ن�رت صحيفة «الرق «‬ ‫ص�ورة ضوئية مبناه ومعناه‪( ،‬وما أنا إا من الرق‪)...‬‬ ‫كان في�ه يثني عى مقال س�بق ي كتابت�ه ي هذا امكان‬ ‫ي هيئ�ة رس�الة لرجال اأم�ن عرت فيه�ا بموضوعية‬ ‫كم�ا أرى وم�ا زلت عن واقع عظي�م جهودهم ي خدمة‬ ‫الوط�ن تل�ك الجهود الت�ي ا يمكن حره�ا أو تقييد‬ ‫مداه�ا ي اللحظ�ة التي ا يجب بأي ح�ال من اأحوال‬ ‫مخالفة حقيقة إنس�انيتها وجودتها َ‬ ‫وخصصت بالذكر‬ ‫وقتها العمل اإنس�اني امبذول بأريحية ومروءة وفطنة‬ ‫ي س�بيل خدمة ضيوف الرحمن ‪ .‬خطاب معاي الفريق‬ ‫متن�ا ٍه ي اللطف وقبله الوعي وبن س�طوره ما يعكس‬ ‫حرصه عى تغذية الش�عور الوطني بتحمل امس�ؤولية‬ ‫وهذا ما نحتاجه اليوم من أي مسؤول ‪.‬‬ ‫يق�ول ي من أثق ي حديث�ه وأمس رغبته املحة ي‬ ‫عدم اإشارة إى هويته اعتبارات خاصة‪ ،‬تلمس ي هذا‬ ‫الرج�ل يقصد مدير اأم�ن العام وكأنه يض�ع كل يوم‬ ‫حجر أس�اس مد جس�ور التعاون بن امواطنن واأمن‬ ‫الع�ام للراكة ي حفظ النظ�ام ومكافحة الجريمة ‪ ،‬و‬ ‫م�ن جهة أخرى ب�ن أجهزة اأمن الع�ام واإعام لرفع‬ ‫مس�توى الوع�ي بأهمية العمل امش�رك لحف�ظ اأمن‬ ‫بصفت�ه اأرضية التي ينطلق من عليه�ا كل خر ‪.‬وزاد‬ ‫بم�ا ا يجوز البوح به إا أنه كش�ف عن اس�راتيجية‬ ‫طموح�ة ي قلبها اهتمام بالغ بمنس�وبي اأمن الرجال‬ ‫منه�م والنس�اء ابتداء م�ن رعاية وظيفية ي مس�توى‬

‫اأب�وة تدرجا نحو رفع مس�تواهم امهني والثقاي عى‬ ‫كل صعي�د مد يد الع�ون والحماية قوية ريفة تحت‬ ‫أي ظ�رف مهما كانت التعقي�دات ‪ ،‬لكل من يعيش عى‬ ‫ت�راب الوطن دون أدنى مفاضلة لحفظ النفس البرية‬ ‫وعرضه�ا وم�ا يعود ملكيته�ا ي جو مش�بع بالكرامة‬ ‫والعط�ف وس�ر التفاصيل الت�ي تم�س الخصوصية‬ ‫‪.‬وأن�ا أقول إنها فعا تباش�ر خر ‪ .‬م�ن القول القاطع‬ ‫إن امؤسس�ة اأمنية الس�عودية حققت م�ن اإنجازات‬ ‫ما تس�تحق علي�ه التقدير وإنها أيضا تس�ر ي ااتجاه‬ ‫الصحي�ح لبن�اء كوادرها معرفي�ا وي ه�ذا امنحى ما‬ ‫يكشف عن مدى إدراك القيادات العليا بها أهمية تقوية‬ ‫ع�ود البيئة الداخلية بما يمكنها م�ن مواجهة متطلبات‬ ‫البيئة الخارجية امتقلبة امناخ اموسوم بامباغتة ‪ -‬الرقم‬ ‫الصعب امعتر ي سجات الجهات اأمنية حسابا جاريا‬ ‫يلزم وجوب�ا وضعه تحت نظر التحكم ويد الس�يطرة‬ ‫‪.‬وه�ذا يض�اف إى م�ا تتمي�ز به م�ن نزاه�ة ي إدارة‬ ‫أعمالها حيث يتوارى خل�ف اأمانة الوظيفية بل يغيب‬ ‫ي الغال�ب ش�بح الفس�اد اإداري ولعل ااحت�كام مبدأ‬ ‫الج�دارة واأقدمية وتفعيله س�اهم ي ذل�ك إن لم يكن‬ ‫الس�بب الذي يش�ار إليه بالبنان وهذا ما تفتقده بعض‬ ‫امؤسس�ات العامة ي م�لء وضبط هياكله�ا التنظيمية‬ ‫وإدارة عملياته�ا اإنتاجية حيث تفقد امرتبة أو الدرجة‬ ‫الوظيفة قيمتها أحيانا وتتبع بشاغلها ما هو أدنى منها‬ ‫ي السلم الوظيفي بشكل يخضع لاستثناء اإيجابي ي‬ ‫أكث�ر من موق�ع إذا أردنا اإنصاف ‪ .‬ق�د ا يحظى هذا‬

‫القول بالقبول امطل�ق للناظرين إليه من بوابة اأحكام‬ ‫امسبقة أو نوافذ الس�طحية وقد يغضب سفراء النيات‬ ‫الس�يئة غ�ر أن ذوي ااختص�اص والج�وار امهن�ي‬ ‫وامع�ري القادرين عى قياس كف�اءة الجهاز اأمني من‬ ‫خال العملي�ات الوقائية امنتهية بتصغر قدرة اإجرام‬ ‫س�يزيدون امؤسس�ة اأمنية إنصافا وسيخصون اأمن‬ ‫الع�ام وفروعه بالذكر ‪ .‬هذا القول غر مس�تثار بعاقة‬ ‫ش�خصية أو تطلع منفعة عى اإطاق‪.‬كل ما ي اأمر أن‬ ‫الواجب يحتم اإش�ارة إى امعال�م اإيجابية ومحادثتها‬ ‫مقابل ما يس�لط من ضوء عى الظواهر الس�لبية حيث‬ ‫ا يجوز امس�ر ي طريق عى حساب آخر وهذا التوازن‬ ‫ملم�وس ي طروح�ات الكتاب الس�عودين ي الش�أن‬ ‫امح�ي حي�ث تتفاعل كتاباته�م تحت ضغ�ط عفوية‬ ‫مكارم اأخ�اق والوطنية الصادقة لإش�ادة بالعمل‬ ‫الطي�ب واأخب�ار عن�ه أو تقدي�م امس�اعدة ي إصاح‬ ‫العيوب من خال كش�ف نقاط الضع�ف وإبداء الرأي‬ ‫للمس�اهمة ي رقي الباد وازدهاره�ا وتعزيز خطوات‬ ‫الوص�ول إى الحد اأعى من النزاه�ة والعدالة ومع هذا‬ ‫ٌ‬ ‫بع�ض من العقول التي‬ ‫وبكل أس�ف تقف ي نحورهم‬ ‫ا تري�د أن تعمل ي إطار الش�فافية لتنح�ر ي النهاية‬ ‫حناجر التس�اؤات النابضة بالحياة وترحلها بامررات‬ ‫إى قوائم التجاهل تمهيدا إدراجها ي باب امحظورات ‪.‬‬ ‫الحدي�ث ذو ش�جون‪ ،‬وي الب�دء والختام‪ ،‬ش�كرا‬ ‫مع�اي مدير اأم�ن العام أكثر من س�بب‪ ،‬مع الدعوات‬ ‫الصادقة بأن يجنب الله وطننا كل سوء ومكروه ‪.‬‬

‫مناخ التغير الس�ياي ي منطقة الرق‬ ‫اأوس�ط رب أطنابه‪ ،‬ول�م يعد هناك مجال‬ ‫للع�ودة ما س�بق؛ نح�ن أمام مرحل�ة جديدة‬ ‫تحتاج ق�راءة فاحصة وإيمانا ً عميقا ً بأهمية‬ ‫تغير طريقة التفكر‪ ،‬واختيار القرار اأفضل‪.‬‬ ‫ومجتمع�ات دول مجل�س التع�اون الخليجي‬ ‫م�ن أكث�ر امجتمع�ات تقارب�اً‪ ،‬وتش�ابهاً‪،‬‬ ‫وتناغماً‪ ،‬وانس�جاماً‪ ،‬وعى جمي�ع اأصعدة‪.‬‬ ‫تس�تطيع الق�ول إنه�ا متحدة عى امس�توى‬ ‫الش�عبي‪ ،‬وتنتظر قرارا ً سياسيا ً يجعلها تحت‬ ‫غط�اء واح�د‪ ،‬يعزز قوته�ا‪ ،‬ويحف�ظ أمنها‪،‬‬ ‫ويوحد نظرتها‪.‬أجزم أن عامات التشابه بن‬ ‫مجتمعات دول مجلس التعاون تغمر بكثرتها‬ ‫عام�ات ااخت�اف‪ ،‬وه�ذه الكتل�ة الش�عبية‬ ‫امتصلة ا ينقصها سوى إعان ااتحاد بشكل‬ ‫رس�مي‪ ،‬وهو أمر من�اط بقادته�ا‪ ،‬وهذا هو‬ ‫امأمول منهم‪ ،‬فااتحاد قوة‪ ،‬والتكتل رورة‬ ‫قص�وى مواجه�ة تغ�رات موازي�ن الق�وى‪،‬‬ ‫ورياح التغير العاتية التي تقتلع كل منف�رد‪.‬‬ ‫أج�زم أن مجتمع�ات دول امجلس تؤمن‬ ‫بفكرة البق�اء لأقوى‪ ،‬ولديها رغبة اانضمام‬ ‫لتكتل يحمي مستقبلها‪ ،‬وامخاوف التي يراها‬ ‫البعض ا تساوي ش�يئا ً أمام لحظة تاريخية‬ ‫قاسية‪.‬‬ ‫‪alroqi@alsharq.net.sa‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫ابن الجوزي ‪ ..‬والشيخ‬ ‫عائض القرني‪ ..‬أيهما‬ ‫يشبه اآخر؟‬

‫رأي‬

‫هل حقق‬ ‫«التعاون‬ ‫الخليجي»‬ ‫أهدافه؟‬

‫هل وصلت مسرة التعاون بن دول الخليج العربي إى ما يتطلع‬ ‫إليه قادة الدول وشعوبها؟‪ ..‬سؤا ٌل طرحه خادم الحرمن الريفن‬ ‫ي افتتاح قمة قادة دول الخليج رقم ‪ 33‬أمس‪ ،‬ي امنامة‪ ،‬فأثار معه‬ ‫اأذهان سعيا ً إى إيجاد آليات تع ِ‬ ‫ظم ااستفادة من منظومة العمل‬ ‫الخليجي‪ ،‬التي بدأت قبل ‪ 31‬عاماً‪ ،‬وأنجزت ما يستحق البناء عليه‪.‬‬ ‫بدت كلمات خادم الحرمن إخوانه قادة دول الخليج‪ ،‬التي ألقاها‬ ‫ً‬ ‫نيابة عنه أمس‪ ،‬وي العهد اأمر سلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬شديدة‬ ‫الراحة‪ ،‬وأشبه بمحاولة لحث قادة دول الخليج عى مساءلة النفس‬ ‫بصدق وتجرد عن مدى التناسب بن مخرجات العمل الخليجي‪ ،‬وما‬ ‫ٍ‬ ‫يتمناه أبناء الدول اأعضاء ي مجلس التعاون‪.‬‬

‫وكانت اإجابة التي ذكرها خادم الحرمن ي كلمته عى نفس القدر‬ ‫من الراحة‪ ،‬فما تحقق من إنجازات ا يرقى إى مستوى اآمال‬ ‫والطموحات امعقودة‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫إن قمة امنامة تأتي ي وقت يرقب فيه الخليجيون ملف اانتقال من‬ ‫تعاون إى اتحاد‪ ،‬باعتباره الوسيلة التي ستزيد من فاعلية امنظومة‬ ‫الخليجية‪ ،‬بحيث تحقق مخرجاتها ااقتصادية وااجتماعية واأمنية‬ ‫كامل احتياجاتهم‪.‬‬ ‫من أجل ذلك كان «اقراح ااتحاد» الذي أعلن عنه خادم الحرمن‬ ‫منذ عام ي قمة الرياض‪ ،‬وتحدث عنه أمس‪ ،‬حينما قال‪« :‬إننا نتطلع‬ ‫إى قيام اتحاد قوي متماسك يلبي آمال مواطنينا من خال استكمال‬

‫الوحدة ااقتصادية‪ ،‬وإيجاد بيئة اقتصادية واجتماعية تعزز رفاه‬ ‫امواطنن‪ ،‬وبلورة سياسة خارجية موحدة وفاعلة‪ ،‬تجنب دولنا‬ ‫الراعات اإقليمية والدولية‪ ،‬وبناء منظومة دفاعية وأخرى أمنية‬ ‫مشركة لتحقيق اأمن الجماعي لدولنا‪ ،‬وبما يحمي مصالحها‬ ‫ومكتسباتها‪ ،‬ويحافظ عى سيادتها وعدم التدخل ي شؤونها‬ ‫الداخلية»‪.‬‬ ‫وبنا ًء عى ما ورد ي الجلسة اافتتاحية لقمة امنامة يُنتظر أن تفرض‬ ‫مبادرة ااتحاد نفسها بقوة عى باقي جلسات القمة ي ظل رغبة‬ ‫واضحة من كل مكونات «التعاون الخليجي» ي رفع مستوى التكامل‬ ‫وصوا ً إى الوحدة‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻧﻮاة‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫اﻟﺮأﺳﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺷﺘﺮاﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ!‬

‫وﺣﺪوه‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﺧﻠﻴﺠﻨﺎ واﺣﺪ‬ ‫ﻓﺎﺣﺬروا‬

‫اﻟﺒﻮﻋﺰﻳﺰي‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﻄﻼ!‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻋﻤـﺮ اﻟﺜﻼﺛـﺔ واﻟﺜﻼﺛـﻦ ﻋﺎﻣـﺎ ﻋﻤـﺮ ﻣﻤﻴـﺰ‪ ،‬ﻓﺎﻷرﻗـﺎم‬ ‫ﻣﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ‪ ،‬وأﺳـﻨﺎن اﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﺘﻜﺎﺗﻔﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا اﻟﻮﺻﻒ ﻳﻨﻄﺒﻖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺤﻠـﻢ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﻌـﺪ أن وﺻﻞ ﻋﻤـﺮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ إﱃ ‪ 33‬ﻋﺎﻣﺎ‪.‬‬ ‫أﻗﻮل ﺣﻠﻤﺎ ﻷﻧﻨﺎ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻛﺸـﻌﻮب ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﻻﻧﺮى اﻟﺘﺸﺎﺑﻪ‬ ‫واﻟﺘﻜﺎﺗﻒ »اﻤﺄﻣﻮل« ﺑﻦ دول اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸﻌﻮب ﺗﺤﻠﻢ ﺑﺄﻛﺜﺮ‬ ‫وﺗﻨﻘـﻞ ﺑﻦ اﻟﺤﺪود ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻬﻮﻳﺔ!‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮب ﺗﻄﻤـﺢ إﱃ اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻮﺣـﺪ وﺟﻴﺶ ﻣﻮﺣـﺪ وﺣﺪود‬ ‫ﻣﻮﺣﺪة‪ ،‬اﻟﺸﻌﻮب ﺗﺤﻠﻢ وﺗﺤﻠﻢ وﺳﻘﻒ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت ﻳﺮﺗﻔﻊ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻓﺄﻛﺜﺮ‪ ،‬وﻣﺎزال ﻣﺠﻠﺴﻨﺎ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻤﺄﻣﻮل‪.‬‬

‫ﻣﻦ أﻫﻢ اﻷﺷـﻴﺎء اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻟﺪﻳﻨﺎ )اﻤـﺎل واﻷﻣﺎن(‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺎن ﻳﻮزع ﺑﻦ اﻟﻨﺎس ﺑﺮوح اﺷﱰاﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻓﻜﻞ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎو ﻟﻨﺼﻴﺐ أي ﻣﻮاﻃﻦ آﺧـﺮ‪ ،‬ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻟﻪ ﻧﺼﻴﺐ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺴـﺮة اﻟﺬاﺗﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺆﻫﻞ اﻷﺧﺮ‪ ،‬وﻣﻮﻫﺒـﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ووﺳـﺎﻃﺔ اﻷﻫﻞ واﻟﻌﺸﺮة‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺎل ﻳﻮزع ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس ﺑﻨﻔﺲ رأﺳـﻤﺎﱄ ﴏف‪ ،‬وأﻋﺘﻘـﺪ أن أﻧﻈﻤﺔ اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫ﻫﻲ اﻤﺘﻬـﻢ اﻟﺬي ﺣﻮل ﺗﺼﻮرﻧﺎ اﻟﺬﻫﻨـﻲ ﺣﻮل اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ‬ ‫اﻟﺮﺧﺎء ﻣـﻦ »اﺗﻌﺐ اﻟﻴﻮم وارﺗﺎح ﻏـﺪاً« إﱃ »اﻗﱰض اﻟﻴﻮم‬ ‫وﺳـﺪد ﻏﺪاً«‪ ،‬وﻫﺬه ﻣﺼﻴﺒﺔ‪ :‬ﻓﺄﻧﺖ ﺗﺄﻛﻞ ﻟﻘﻤﺔ ﻫﺬا اﻟﺸﻬﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴﺎب ﻣﺮﺗﺐ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﻘﺎدم‪ ،‬واﻟﻠﻪ اﻷﻋﻠﻢ ﺑﺎﻟﻘﺎدم!‬

‫ﻟﻴﺲ ﺗﺠﺪﻳﻔﺎً‪ ،‬ﻫﺬه ﻗﻨﺎﻋﺘﻲ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺗﻔﻬّ ـﻢ ﻣـﻦ ﻳﺮﻛﻠﻬـﺎ ﺑـﻼ اﺣـﱰام! اﻟﺜﻮرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑـﺪأت ﺑـﻼ ﻣُﻠﻬـﻢ أو ﻣﻮﺟـﻪ‪ ،‬ﻓﻜﺎن‬ ‫ﻻﺑـﺪ أن »ﺗﺼﻨﻊ« ﺑﻄﻼً‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ ﻛﺎن اﻟﺒﻄﻞ‬ ‫اﻤﺰﻋـﻮم ﺿﻌﻴﻔـﺎ ً ﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ أن ﻳﻮاﺟـﻪ‬ ‫اﻻﺳﺘﺒﺪاد ﻓﺄﺣﺮق ﻧﻔﺴـﻪ! أُﻛﺮر‪ ..‬ﻫﻲ ﻗﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﻻﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺸـﻮّﻩ ﺻـﻮرة اﻟﺒﻄﻞ‬ ‫ﻣﺎﻧﺪﻳـﻼ أو ﻏﺎﻧـﺪي ‪-‬ﻛﺄﻣﺜﻠـﺔ‪ -‬وﻳﺠﻌﻠﻬـﻢ‬ ‫ﺑﻤﺼـﺎف إﻧﺴـﺎن ﺑﺴـﻴﻂ ﻳﺎﺋـﺲ‪ ،‬اﻷﺑﻄـﺎل‬ ‫ﻳُﻀﻴﺌﻮن ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻻﻳﺤﱰﻗﻮن!‬

‫ ﻟـﻢ ﺗﻤﺮ ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﻋﲆ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻫﻲ أﻛﺜﺮ ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ‬‫ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪..‬‬ ‫ ﺻﺪ ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺘﻔﺮﻗﺔ واﻟﺘﺸـﻜﻴﻚ واﻟﺨﻼﻓﺎت ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن ﻋﲆ‬‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﰲ ﻧﻔﺴﻴﺔ رﺟﻞ اﻟﺸﺎرع اﻟﻌﺎدي‪.‬‬ ‫ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻣﺴﺘﻬﺪف ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ أﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻼد ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻌﻴﺪة!‬‫ ﺑﺚ اﻟﻔﺮﻗﺔ ﺑﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺸﻌﻮﺑﻲ ﺧﻄﺔ ﻗﺎدﻣﺔ!‬‫ ﺳـﻴﻈﻬﺮ ﻟﻨﺎ ﻏﺪا أﺣـﺪ أﺑﻨﺎء اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﻳﻄﻠﻖ ﺗﴫﻳﺤﺎ ً ﺿﺪ ﺷـﻌﺐ‬‫ﺧﻠﻴﺠﻲ ﻣﺠﺎور!‬ ‫ دﻋـﻮه‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﺿﻤﻦ اﻟﺨﻄﺔ‪ ،‬وﺗﺄﻛﺪوا أن اﻟﻨـﺎر ﺣﻦ ﻧﱰﻛﻬﺎ ﻓﺈﻧﻬﺎ‪:‬‬‫ﺗﺮﻣﺪ!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 500‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺸﺮى اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ..‬إﺷﺮاﻗﺔ ﻣﻠﻚ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻮم ﻓﺮﺣﻨﺎ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻗﺮأﻧﺎ ﺧﱪ ﺷﻔﺎء‬ ‫ﻣﻠﻴﻜﻨﺎ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟــــﴩق ﺑــﻌــﻨــﻮان‪:‬‬ ‫»ﺑــﴩى اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪..‬‬ ‫إﴍاﻗــﺔ ﻣﻠﻚ«‪.‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻓﺮﺣﺔ ﻋﺎرﻣﺔ ﻣﻤﻠﻮءة‬ ‫ﺑﻜﻞ أﻧــﻮاع اﻟﺴﻌﺎدة‪،‬‬ ‫ﻓــﺄﴍﻗــﺖ اﻟﺸﻤﺲ‬ ‫وأﺿﺎء اﻟﻘﻤﺮ‪ .‬ﻓﻮاﻟﻠﻪ ﻛﺄﻧﻤﺎ ﺑَ َﺮ ٌد أﻧﺰل ﻋﲆ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﺪة اﻟﻔﺮح‪ ،‬ﻓﺄﻗﻼﻣﻨﺎ وﻛﻠﻤﺎﺗﻨﺎ ﺗﻨﻬﻤﺮ وﻻ‬ ‫ﺗﻜﺎد ﺗﻘﻒ ﻋﻦ ﺣﺒﻚ ﻳﺎ ﻣﻠﻚ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ أوﻻ وآﺧﺮا وأﺧﺮا ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺘﻜﻢ‬ ‫ﻳﺎ ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وداﻣﺖ‬ ‫اﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻚ ﺷﺎﻣﺨﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺰﻫﺮ ﰲ ﺳﻤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻳﺎ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬وﻋﺸﺖ ذﺧﺮا ﻟﻨﺎ‬ ‫وﻟﻠﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻫﺬا إﻫﺪاء ﺑﻤﺎ ﺟﺎدت ﺑﻪ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺤﺔ‪:‬‬ ‫ﻳﺎﺑﻮ ﻣﺘﻌﺐ ﻳﺎﻟﲇ ﻋﲆ اﻟﺮاس ﺗﻨﺸﺎل‬ ‫ﻳﺎ ﻧﺠﻢ ﺳﺎﻃﻊ ﰲ ﺳﻤﺎﻧﺎ وﻫﻼل‬ ‫ﺣﺒﻚ ﰲ اﻟﻘﻠﺐ وداﻳﻢ ﻋﲆ اﻟﺒﺎل‬ ‫ﺧﻔﻨﺎ ﻋﻠﻴﻚ وﻛﻨﺎ داﻳﻤﻦ اﻟﺴﺆال‬ ‫ﻓﺮﺣﺘﻨﺎ ﺑﺸﻔﺎءك ﻛﺒﺮة وﻧﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ اﻤﺘﻌﺎل‬ ‫وﺑﺸﻮﻓﺘﻚ ﻏﺎﻧﻢ ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﺗﻨﻬﺎل‬ ‫اﺳﻤﻚ ﰲ اﻟﻘﻠﻮب ﻧﻘﺸﻨﺎه وﺣﻔﺮﻧﺎه ﻋﲆ اﻟﺠﺒﺎل‬ ‫ﻷﻧﻚ راﻋﻲ اﻟﺨﺮ واﻟﺨﺮ ﻋﲆ وﺟﻬﻚ دال‬ ‫وﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ اﻟﲇ ﻣﺎ ﻳﻨﻬﺎن وﻻ ﻳﻨﻜﺎل‬ ‫إﻧﻪ ﻳﺪﻳﻢ ﻋﻠﻴﻚ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ وﺗﻜﻮن ﺑﺄﺣﺴﻦ ﺣﺎل‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺪﻧﺎن أﺑﻮ اﻟﺴﻌﻮد‬

‫ﺑﺪل اﻟﺴﻜﻦ ‪ ..‬اﻟﻮاﻗﻊ واﻟﻀﺮورة‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻐﻼء اﻤﺘﺼﺎﻋﺪ ﰲ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﻌﻴﺸﺔ أﺻﺒﺢ‬ ‫اﻋﺘﻤﺎد ﺑﺪل اﻟﺴﻜﻦ ﻟﺘﻴﺴﺮ أﺣﻮال اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ ارﺗﻔﺎع اﻹﻳﺠﺎرات اﻟﺬي أرﻫﻖ‬ ‫ﴐورة‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﺎدﻳﺎ ً وﻧﻔﺴﻴﺎ ً ﺑﺴﺒﺐ اﻻﺳﺘﻘﻄﺎع ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﺗﺒﻬﻢ اﻟﺸﻬﺮي ﻟﺪﻓﻊ اﻹﻳﺠﺎرات ﺣﺘﻰ ﻻﻳﻄﺮد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻪ وﻳﺆﻣﻦ ﻋﻴﺸﺎ ً ﻛﺮﻳﻤﺎ ً ﻷﴎﺗﻪ‪ .‬ﻳﺠﺐ ﻣﺴﺎوﻣﺔ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻘﺪ ﻣﻴﺰة ﺑﺪل‬ ‫ﺳﻜﻦ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﺮوف ﰲ اﻟﺴﻠﻢ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ اﻟﻮزاري‬ ‫واﻤﺆﺳﴘ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻢ اﻟﻌﺪل ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﻦ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻬﻢ ﰲ اﻷﺧﺮ ﻣﺆﺳﺴﺎت ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎم اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷﻴﺪة ﻟﺮﻓﻊ اﻤﺴﺘﻮى اﻤﻌﻴﴚ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ .‬اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﺤﺘﺎج ﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻜﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﺷﻴﺎء أﺧﺮى ﺑﻜﺜﺮ ﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻦ اﺳﺘﻘﺮار اﻟﺤﻴﺎة اﻤﻌﻴﺸﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ .‬إن‬ ‫زاﻟﺖ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﺴﻜﻦ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺳﺘﺰول ﻫﻮاﺟﺲ‬ ‫ﻛﺜﺮة‪ ،‬واﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﻨﻈﺮ ﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﺴﻜﻦ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻟﻬﻤﻮم اﻟﺘﻲ ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺤﻠﻬﺎ‬ ‫ﰲ أﴎع وﻗﺖ ﺑﺪﻋﻢ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﰲ‬ ‫ﺣﻠﻮل ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺤﻴﺎة‪ .‬ﻫﻨﺎك ﺣﺮص‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺘﻮﻓﺮ ﻛﻞ ﻣﺎﻳﺘﻄﻠﺒﻪ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓﺮه ﻋﺎﺟﻼً ﻛﻤﺎ ﻋﻬﺪﻧﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺮﺷﻴﺪة‬ ‫ﰲ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﴎﻳﻊ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﺎﺑﻮط‬

‫ﺳﻠﻤﺖ ﻣﻠﻚ اﻧﺴﺎﻧﻴﺔ واﻟﺴﻼم‬ ‫ﻋﺎﺷﺖ ﻣﻤﻠﻜﺘﻨﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺎﻣﺔ وﻣﺪﻳﺘﻨﺎ اﻟﺴﺎﺣﺮة‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺨﺎﺻﺔ ﻟﺤﻈﺎت ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻻ ﺗﻨﴗ ﰲ ﺣﻴﺎة‬ ‫اﻟﺸﻌـﻮب ﻓﻘﺪ ﺑﺪأت ﺑﺸﺎﺋﺮ اﻟﺨﺮ ﻋﴫ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫ﺑﻬﻄـﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﻌﻠﻦ ﻋﻦ إﻃﻼﻟﺔ اﻟﺴﻌﺪ ﰲ‬ ‫إﻃﻼﻟـﺔ واﻟﺪﻧﺎ وﻗﺎﺋﺪ ﻣﺴﺮﺗﻨﺎ ﻣﻠﻴﻜﻨـﺎ اﻤﻔﺪى ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻋﲆ ﺷﺎﺷـﺎت اﻟﻘﻨﻮات‪ ،‬ﺑﻌﺪ أﻳﺎم ﻣـﻦ إﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳـﺖ ﻟﻪ ﰲ أﻋﲆ اﻟﻈﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﺳﺎدت اﻟﻔﺮﺣـﺔ اﻟﻌﺎرﻣﺔ أﻧﺤﺎء وﻃﻨﻨﺎ اﻟﻐﺎﱄ ﻣﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺰ واﻟﺘﻤﻜـﻦ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ ..‬وﻋﻢ‬ ‫اﻟـﴪور واﻟﺒﻬﺠﺔ وﺷـﻬﺪت ﻣﺪن وﺷـﻮارع اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻈﺎﻫـﺮ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ اﻟﻔـﺮح واﻻﺑﺘﻬﺎج ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻇﻬﻮره‬ ‫اﻤﻴﻤـﻮن – ﻳﺤﻔﻈـﻪ وﻳﺮﻋﺎه اﻟﻠﻪ وأﻣـﺪ اﻟﻠﻪ ﰲ ﻋﻤﺮه‬ ‫أﻋﻮاﻣﺎ ً ﻣﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺮﺣﺔ اﻟﻐﺎﻣـﺮة ﺗﻌﺒﺮا ً ﺻﺎدﻗﺎ ً‬ ‫ﻧﺎﺑﻌـﺎ ً ﻣﻦ ﻗﻠـﻮب أﺑﻨـﺎء ﺷـﻌﺒﻪ‪ ،‬ﺗﻌﺒـﺮا ً ﻋﻔﻮﻳﺎ ً ﻋﻦ‬

‫اﻟﺤﺐ اﻟﻌﻤﻴـﻖ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﻣﺴﺮﺗﻨـﺎ اﻤﻔﺪى‬ ‫اﻟـﺬي ﺑـﺬل ﺟﻬـﺪه ووﻗﺘـﻪ ﻟﺨﺪﻣﺘﻬﻢ‬ ‫وﺳﺨـﺮ ﺟﻤﻴﻊ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ ﻤـﻦ أﺣﺒـﻪ وﺗﻨﻤﻴـﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺑﻤـﺎ ﻳﻮﻓـﺮ ﻣﺰﻳﺪا ﻣـﻦ اﻟﺮﺧﺎء‬ ‫واﻟﺮﻓﺎﻫﻴـﺔ واﻻزدﻫـﺎر‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻣﻌـﻪ‬ ‫ﺑﻔﻀـﻞ اﻟﻠﻪ ﻣﻤﻠﻜﺘﻨﺎ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ ﻣﻦ ﺗﺒﻮّؤ‬ ‫اﻤﺮاﻛﺰ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪ ،‬ودﺧﻠﺖ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﴩﻳﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫إﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ وﺳﻴﺎﺳﺎﺗﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ودورﻫﺎ اﻤﺤﻮري‬ ‫ﰲ اﺳﺘﻘﺮار اﻟﺴﻮق اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺴﻠـﻢ اﻟﺪوﻟﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻣﺒﺎدرﺗـﻪ – ﺳﻠﻤﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫– ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻌﺎﻤﻲ ﺑـﻦ أﺗﺒﺎع اﻷدﻳﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻣﺪرﻳـﺪ ﻣﺮورا ﺑﺎﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫واﻧﺘﻬـﺎء ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﺤـﻮار اﻟـﺬي اﻓﺘﺘـﺢ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻟﻨﻤﺴﺎوﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ؛‬ ‫ﻟﻴﺄﺗـﻲ ﺗﺮﺟﻤـﺔ ﻟﻠﺮؤﻳﺔ اﻟﺜﺎﻗﺒـﺔ ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺑـﴬورة اﻟﺤﻮار‬ ‫ﺑـﻦ أﺗﺒـﺎع اﻷدﻳـﺎن واﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت ﻟﻨﴩ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﺴﺎﻣﺢ وﺣـﻞ اﻻﺧﺘﻼﻓﺎت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺸﻌﻮب ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ اﻟﻨﺰاﻋﺎت وﻣﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎب ﺑﻜﺎﻓﺔ ﺻﻮره وأﺷﻜﺎﻟﻪ ﻟﻴﺴﻮد‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ دﻋﻤﻪ – أﻳﺪه اﻟﻠﻪ – ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻨﺎﺣﻲ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وإﻧﻨـﻲ أﺗﴬع إﱃ اﻟﻠﻪ ‪-‬ﻋـﺰ وﺟﻞ‪ -‬ﺑﺄن ﻳﻠﺒﺲ‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﺛﻮب اﻟﺼﺤـﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﻳﺤﻔﻈﻪ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻜـﺮوه؛ ﻟﻴﻮاﺻﻞ ﻋﻄﺎءه ﰲ ﻗﻴﺎدة‬ ‫ﻣﺴـﺮة ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ وﻫﺬه اﻷﻣـﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺨﺮ واﻟﺮﺧﺎء‬ ‫واﻟﺴـﺆدد‪ ،‬ﻓﺎﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻫﻮ ﻗﻠﺐ‬

‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻳﺴﻜـﻦ اﻷﻓﺌﺪة‪ ،‬وﻳﻌﻴﺶ ﰲ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﺣ���ﺎ‬ ‫ووﻻ ًء ﻤﺎ ﻋﺮف ﻋـﻦ ﻣﻘﺎﻣﻪ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﻦ ﻋﻄﺎء وإﻧﺠﺎز‬ ‫ﻣﻦ أﺟـﻞ أﺑﻨﺎء اﻟﻮﻃـﻦ وﺳﻌﺎدة اﻤﻮاﻃـﻦ‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﻣﺎ‬ ‫أﻇﻬـﺮه اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﻓـﺮح وﺳﻌﺎدة واﺑﺘﻬﺎج‬ ‫ﻫﻮ أﻗﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺠﺎه ﻫـﺬا اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻔﺬ؛ ﺣﻴﺚ وﻫﺐ‬ ‫ﺟﻬـﺪه ووﻗﺘـﻪ ﻣﻦ أﺟـﻞ رﻓﻌـﺔ اﻤﻮاﻃـﻦ وازدﻫﺎر‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻳﻌﺎوﻧﻪ وﻳﻌﻴﻨﻪ ﻗﻲ ذﻟﻚ ﻋﻀﺪه اﻷﻳﻤﻦ ﺳﻤﻮ‬ ‫وﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع‪ ،‬وﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴـﻢ رب اﻟﻌﺮش اﻟﻜﺮﻳﻢ أن‬ ‫ﻳﺪﻳﻢ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬إﻧﻪ ﺟﻮاد ﻛﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﷲ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ اﻟﺨﻠﻒ‬ ‫وﻛﻴﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻣﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻮد‬ ‫اﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬

‫ﻏﻴﺎب اﻟﻮازع اﻟﺪﻳﻨﻲ وا‪ ‬ﺧﻼﻗﻲ ﻟﻠﻤﺴﺆول وﻏﻔﻠﺔ اﻟﺮﻗﻴﺐ‬ ‫ﻳﺒـﺪو أن ﺣُ ﻤﻰ ﺗﻤﻠﻚ اﻷراﴈ واﻟﺘﻮﺳـﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺠـﺎوزت أﻣـﻼك اﻟﺪﻧﻴـﺎ واﻗﺘﺤﻤﺖ أﻣـﻼك اﻵﺧﺮة‪.‬‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﺗﻌـ ﱟﺪ ﻣﻦ ﻣﺴـﺆول رﻓﻴـﻊ ﻋﲆ ﻣﻘـﱪة ﺑﺪﻋﻮى أﻧﻬـﺎ ﺗﻘﻊ ﰲ‬ ‫ﻧﻄـﺎق أرﺿﻪ‪ .‬وﻟﻮﺿﻊ اﻟﻘﺎرئ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ اﻟﺼﻮرة ﻓﺈن ﻫﺬه اﻤﻘﱪة ﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ‪ 300‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ أﻣﻼك أﺷﻌﺐ‬ ‫ﻟﺘـﱪع ﺑﻬﺎ ﻟﺒﻴﺖ ﻣﺎل اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ .‬وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﻌﻘﻼء‬ ‫إﻗﻨﺎﻋـﻪ ﺑﺄن ﻫﺬه اﻤﻘـﱪة ﻣﻮﺟﻮدة ﻣﻨﺬ ﻗﺮاﺑﺔ اﻟﻨﺼـﻒ ﻗﺮن وﻫﻨﺎك‬ ‫اﻤﺌﺎت ﻣﻤﻦ ﻳﺸـﻬﺪون ﺑﻮﺟﻮدﻫﺎ ﻗﺒﻞ وﺟـﻮد أي أﻣﻼك ﻣﺠﺎورة‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧـﻪ ﴐب ﺑﻜﻞ ﻫﺬه اﻷﺻﻮات اﻤﺘﻌﻘﻠـﺔ ﻋﺮض اﻟﺤﺎﺋﻂ وﻫﺪد ﺑﺈزاﻟﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻤﻘﱪة وﺿﻤﻬﺎ ﻟﻘﻄﻌﺔ أرﺿﻪ اﻤﺠﺎورة‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ أﻧﺎ ﻫﻨﺎ ﻟﺴـﺖ ﺑﺼـﺪد ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﴩوﻋﻴﺔ وﺟﻮد‬ ‫اﻤﻘـﱪة ﻣـﻦ ﻋﺪﻣﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﺴـﻬﻞ اﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻨﻬﺎ وﻻ‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج ﻤﻘﺎل ﺻﺤﻔـﻲ ﻹﺛﺒﺎﺗﻬﺎ‪ .‬ﻣـﺎ دﻋﺎﻧﻲ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل ﻫﻮ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ أﺧﻼﻗﻲ ﴏف‪ .‬ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺘﴫف ﻻﺷـﻚ أﻧـﻪ ﻣﺮﻓﻮض ﻣﻦ‬ ‫أي ﺷﺨﺺ ﻛﺎﺋﻦ ﻣﻦ ﻛﺎن‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻣﺴﺆول ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﻓﻬﺬا‬ ‫ﻳﻄﺮح ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺴـﺎؤﻻت ﺣﻮل أﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﺮﺟـﻞ‪ .‬ﻧﺤ ُﻦ ﻧﻌﻠﻢ أن‬ ‫ﻣﻬﻨـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﺣـﺪة ﻣﻦ اﻤﻬﻦ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻤﺸـﻜﻼت‪ .‬ﻫﻨﺎك‬ ‫أﺣﻘﻴـﺎت ﰲ اﻟﻨﻘﻞ وﰲ اﻟﺪورات واﻹﻳﻔـﺎد اﻟﺪاﺧﲇ واﻻﻧﺘﺪاﺑﺎت وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎت‪ ...‬ﻫﺬه اﻷﺣﻘﻴﺎت ﺗﺤﺘﺎج ﻤﻌﺎﻳﺮ ﻟﺘﻮزﻳﻌﻬﺎ ﺑﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﺪل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻻ أﻋﺘﻘـﺪ أﻧﻨﻲ ﺳـﻮف أﻛﻮن ﻣﻄﻤﺌﻨﺎ وأﻧﺎ أﻋﻤـﻞ ﰲ إدارة وأرى‬ ‫رﺋﻴـﴘ وﻣـﻦ ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﻣﺼـﺮي اﻟﻮﻇﻴﻔـﻲ ﻳﺘـﴫف ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ‬

‫أﺧﻼﻗﻴـﺔ‪ .‬ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﺗﻘﻮدﻧﺎ ﻟﻠﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ ﻗﻀﻴﺔ أﻛﱪ وﻫﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﻦ ﻳﺸـﻐﻞ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻟﻘﻴﺎدﻳـﺔ ﰲ وﻃﻨﻨﺎ اﻟﺤﺒﻴﺐ‪ .‬ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮد اﻵن ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺷﻴﺢ ﻳﺮﻛﺰ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ ﻋﲆ اﻟﺸﻬﺎدات‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻟﺨﱪات اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻟﻴﺲ ﻟﺪي اﻋـﱰاض ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻣﻬﻢ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻧﻌﺘَﺪ أن ﻧﺠﺪ ﰲ ﻧﻤﺎذج اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻣﺆﴍات ﻧﺴﺘﺪل ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﺧﻼﻗﻲ ﻟﻠﻤﺮﺷﺢ‪ .‬وإذا ﻗﺎل ﻗﺎﺋﻞ ﻫﻨﺎك اﻟﺘﺰﻛﻴﺎت‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ ﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر‪ ،‬ﻧﻘﻮل ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﱰﺷﻴﺤﺎت ﻻ‬ ‫ﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻤﺤﺴﻮﺑﻴﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫اﻷﺟﺪر ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺷـﻴﺢ ﻟﻠﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺑﺤـﺚ ﻣﻮﺳـﻊ ﻗﺒـﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺷـﻴﺢ‪ ،‬وﺗﺘﺒـﻊ ﻟﻠﺠﻮاﻧـﺐ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺆول ﺑﻌﺪ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺷـﻴﺢ‪ ،‬ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻘﺪر اﻟﺬي ﻧﺘﺎﺑﻊ ﺑﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺒﻬﺮﺟـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻐـﺺ ﺑﻬﺎ ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ إﻣﺎ ﺗﻤﺠﻴﺪا ً‬ ‫ﻟـﻺدارة اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ ﻟﻬﺎ ذﻟﻚ اﻤﺪﻳﺮ أو ﻟﺘﻤﺠﻴﺪ اﻤﺪﻳﺮ ﻧﻔﺴـﻪ‪ .‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻧﻄﺎﻟـﻊ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﻐﺮﺑﻲ وﺧﺎﺻـﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻲ ﻟﺸـﺎﻏﲇ اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﻘﻴﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺖ ﺗﺠﺪ أﻣﺜﻠﺔ ﺗﻜﺘﺸـﻒ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻟﺤﺎل اﻤﱰدي ﻟﺪﻳﻨﺎ ﰲ رﻗﺎﺑﺔ اﻤﺴـﺆول اﻟﻌﺎﺑﺚ ﺑﺤﻘﻮق‬ ‫اﻟﻌﺒـﺎد‪ .‬ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﻐﺮﺑـﻲ ﺗﻌ ّﺪ اﻟﺘﺠـﺎوزات اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﻐﺘﻔﺮ ﻳﺤﺎﻛﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺮﺗﻜﺒﻮﻫﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﻢ‪ .‬وﻷﻫﻤﻴﺔ ذﻟﻚ‬ ‫ُﻫﻨﺎك ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻟﻜﺸـﻒ ﻫﻮﻳﺔ وﺗﺠﺎوزات اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻏﺮ‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ أﻣﺎم اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‪ .‬ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ‪:‬‬ ‫‪Citizen for Responsibility and Ethics in Washington‬‬ ‫‪((CREW‬‬

‫أو ﻣﺎ ﻳﻌﺮف ﺑﺎﻤﻮاﻃﻦ وأﺧﻼﻗﻴﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﰲ واﺷـﻨﻄﻦ‪ .‬ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ ﻳﺘﺘﺒﻊ ﺗﺠﺎوزات اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ وﻳﻜﺸـﻔﻬﺎ أﻣﺎم اﻟﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ .‬ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻊ ﻻ ﻳﻔﺮق ﺑﻦ اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﻌﺎدي اﻟﺒﺴﻴﻂ واﻤﺴﺆول‬ ‫ذي اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ ﻃﺎﻤـﺎ اﻧﺘُﻬﻜﺖ اﻷﺧﻼق واﻤﻬﻨﻴﺔ‪» .‬روب أﻧﺪروز« ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻮﻧﺠـﺮس اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﺳـﺘُﺪﻋﻲ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻻﺗﻬﺎﻣﻪ ﺑﴫف اﻤﺎل‬ ‫اﻤﺨﺼـﺺ ﻟﻪ ﰲ ﺣﺴـﺎﺑﻪ ﰲ اﻟﻜﻮﻧﺠﺮس ﻋﲆ رﺣﻼت ﺳـﻔﺮ ﻟﻠﻌﺎﺋﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﺼﻴﺺ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن ﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺤﻘﻮق‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ روﺗﺮﺟـﺰ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﻠﻜﻬـﺎ زوﺟﺘـﻪ‪ .‬ﻣﺎﻳﻜﻞ ﺟﺮﻳـﻢ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳـﻌﻰ ﰲ ﻋـﺎم ‪ 2010‬ﻹﻋﺎدة اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ ﻣـﺮة أﺧﺮى ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻧﺠـﺮس ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻏﺮ ﻣﴩوﻋﺔ‪ .‬وُﺟﻬﺖ ﻟـﻪ ﺗﻬﻤﺔ ﺗﻠﻘﻲ أﻣﻮال‬ ‫ﻣﻦ أﺷﺨﺎص ﻳﺮﻏﺒﻮن ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ووﻋﺪﻫﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﺤﻬﻢ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﰲ ﺣﺎل اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ‪ .‬وﻫﻨﺎك أﻣﺜﻠﺔ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ‪ ،‬وﻤﻦ أراد‬ ‫اﻻﺳﺘﺰادة ﻓﻌﻠﻴﻪ ﺑﺰﻳﺎرة اﻤﻮﻗﻊ أو اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺴـﺆال اﻵن ﻤـﺎذا ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺗﺠﺎوزات اﻤﺴـﺆول ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻟﻢ َ‬ ‫ﺗﺮق‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺮادع اﻟﺬي ﻳﻀﻊ ﺣﺪا ً ﻟﻬﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة؟ ﻤﺎذا ﻧﻘﻊ ﰲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﺨﻄﺄ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺤﻴﻞ ﻣﺴـﺆوﻻ ً ﻓﺎﺳﺪا ً ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ وﻧﺄﺗﻲ ﺑﺂﺧﺮ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻪ‬ ‫اﻤﻄﺎف ﻣﺜﻞ ﺳـﺎﺑﻘﻪ؟ ﻤﺎذا ﺑﺮﻋﻨﺎ ﰲ ﺗﻘﻠﻴﺪ اﻟﻐﺮب ﰲ ﻛﻞ أﻧﻮاع اﻤﻮﺿﺔ‬ ‫إﻻ ﰲ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻷﺧﻼﻗﻲ واﻤﻬﻨﻲ؟ ﻫﺬه اﻟﺘﺴـﺎؤﻻت ﻣﱰوﻛﺔ ﻟﻠﻘﺎرئ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﻋﻴﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﻞ ﰲ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻨﻬﺎ!‬ ‫ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﻄﺶ اﻟﻌﺎﻣﺮ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻲ ﺳﻌﻮدي‬

‫اﻋﺠﺎز اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻓﻲ اﻟﻌﺴﻞ‪ ..‬اﻟﻐﺮﺑﻴﻮن ﻳﻜﺜﻔﻮن أﺑﺤﺎﺛﻬﻢ‬ ‫ﻣـﺎ ﻧﺎل اﻟﻌﺴـﻞ ﺣﻘﻪ ﻣﻦ اﻫﺘﻤـﺎم اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ اﻟﻐﺮﺑﻴﻦ ﺧـﻼل اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻧﺎل ﺧﻼل اﻟﺴﻨﺘﻦ اﻤﺎﺿﻴﺘﻦ؛ ﻓﻘﺪ ﻧُﴩت ﻋﴩات اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺧﻼل اﻟﻌﺎﻣﻦ اﻤﻨﴫﻣـﻦ‪ ،‬وﻻ ﻳﻜﺎد ﻳﻤﺮ أﺳﺒﻮع إﻻ وﺗﺠﺪ دراﺳﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ رﺻﻴﻨﺔ ﺣﻮل اﻟﻌﺴﻞ ﻧُﴩت ﰲ اﻤﺠﻼت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﻮﺛﻘﺔ‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫َﺎل‬ ‫ﺗﻌﺎﱃ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‪) :‬وَأَوْﺣَ ﻰ َرﺑﱡ َﻚ إ َِﱃ اﻟﻨﱠﺤْ ِﻞ أ َ ِن اﺗﱠﺨِ ﺬِي ِﻣ َﻦ اﻟ ِﺠﺒ ِ‬ ‫ﺑُﻴُﻮﺗﺎ ً و َِﻣ َﻦ ﱠ‬ ‫اﻟﺸﺠَ ِﺮ و َِﻣﻤﱠﺎ ﻳَﻌْ ِﺮ ُﺷﻮ َن * ﺛ ُ ﱠﻢ ُﻛ ِﲇ ِﻣ ْﻦ ُﻛ ﱢﻞ اﻟﺜ ﱠ َﻤ َﺮ ِ‬ ‫ات َﻓ ْ‬ ‫ﺎﺳﻠُﻜِﻲ ُﺳﺒُ َﻞ‬ ‫َ‬ ‫ِﻒ أ ْﻟﻮَاﻧ ُ ُﻪ ﻓِ ﻴﻪِ ِﺷ َ‬ ‫َرﺑﱢﻚِ ذُﻟُ ًﻼ ﻳ َْﺨ ُﺮجُ ِﻣ ْﻦ ﺑُ ُ‬ ‫ﻄﻮﻧِﻬَ ﺎ َﴍَابٌ ﻣ ُْﺨﺘَﻠ ٌ‬ ‫ﺎس إ ِ ﱠن ِﰲ‬ ‫ـﻔﺎ ٌء ﻟِﻠﻨ ﱠ ِ‬ ‫َ‬ ‫ذَ ِﻟ َﻚ َﻵﻳ ًَﺔ ﻟ َِﻘ ْﻮ ٍم ﻳَﺘَ َﻔ ﱠﻜ ُﺮون( ﺳﻮرة اﻟﻨﺤﻞ ‪ 68‬ـ ‪.69‬وﻗﺪ وردت ﻋﺪة أﺣﺎدﻳﺚ‬ ‫ﰲ ﻓﺎﺋﺪة اﻟﻌﺴﻞ واﻻﺳﺘﺸﻔﺎء ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺣﺪّث ﺑﻪ أﺑﻮﺑﻜﺮ ﻗﺎل ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻫﺎرون ﻋﻦ ﺷـﻌﺒﺔ ﻋﻦ ﻗﺘﺎدة ﻋﻦ أﺑﻲ اﻤﺘﻮﻛـﻞ اﻟﻨﺎﺟﻲ ﻋﻦ أﺑﻲ ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺨـﺪري ﻗﺎل‪ :‬ﺟﺎء رﺟﻞ إﱃ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪ -‬ﻓﻘﺎل‪ :‬ﻳﺎ‬ ‫رﺳﻮل اﻟﻠﻪ‪ ،‬إن أﺧﻲ اﺳﺘﻄﻠﻖ ﺑﻄﻨﻪ‪ ،‬ﻗﺎل‪ :‬اﺳﻘِ ﻪ ﻋﺴﻼً‪ ،‬ﻓﺴﻘﺎه ﻓﺄﺗﻰ اﻟﻨﺒﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼم ﻓﻘﺎل‪ :‬ﻳﺎ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ‪ ،‬إﻧﻲ ﺳﻘﻴﺘﻪ ﻓﻠﻢ ﻳﺰده إﻻ اﺳﺘﻄﻼﻗﺎً‪ ،‬ﻗﺎل‪:‬‬ ‫اﺳﻘِ ـﻪ ﻋﺴﻼً‪ ،‬ﻓﺴﻘـﺎه ﻓﺄﺗﻰ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴـﻪ وﺳﻠﻢ‪ -‬ﻓﻘﺎل‪ :‬ﻳﺎ‬ ‫رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪ ،‬إﻧـﻲ ﺳﻘﻴﺘﻪ ﻓﻠﻢ ﻳﺰده إﻻ اﺳﺘﻄﻼﻗﺎً‪ ،‬ﻗـﺎل‪ :‬اﺳﻘِ ﻪ ﻋﺴﻼً‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ وإﻣـﺎ ﰲ اﻟﺮاﺑﻌﺔ أﺣﺴﺒﻪ ﻗـﺎل‪ُ :‬‬ ‫ﻓﺸﻔﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺎل رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴـﻪ وﺳﻠﻢ‪ :‬ﺻـﺪق اﻟﻠﻪ وﻛﺬب ﺑﻄـﻦ أﺧﻴﻚ‪.‬وﻗﺪ اﺳﺘﻌﻤـﻞ اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫اﻟﻌﺴـﻞ ﰲ ﻋـﻼج اﻷﻣﺮاض ﻣﻨﺬ ﻗﺪﻳـﻢ اﻟﺰﻣﺎن‪ .‬وﻣﻦ اﻻﻋﺘﻘـﺎدات اﻟﺸﺎﺋﻌﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻨـﺎس أن ُﻣ َﺮﺑّﻲ اﻟﻨﺤﻞ ﻳﻌﻤّ ﺮون وﻳﺤﻴﻮن ﺣﻴـﺎة ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺪﻳﺪة أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮﻫﻢ‪.‬وﻳﺬﻛﺮ اﻤﺆرﺧـﻮن أن )ﻓﻴﺜﺎﻏﻮرث( ﺻﺎﺣﺐ ﻧﻈﺮﻳﺔ ﻓﻴﺜﺎﻏﻮرث‬

‫ﻣﺎ ﻫﺬا‬ ‫أﻳﻬﺎ‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮ؟‬

‫اﻟﺸﻬﺮة‪ ،‬ﻗﺪ ﻋﺎش أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﺴﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻛﺎن ﻃﻌﺎﻣﻪ ﻳﺘﺄﻟﻒ ﻣﻦ )اﻟﺨﺒﺰ‬ ‫واﻟﻌﺴﻞ(‪ .‬وأن أﺑﺎ اﻟﻄﺐ )أﺑﻮﻗﺮاط( اﻟﺬي ﻋﻤّ ﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 108‬ﺳﻨﻮات ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺄﻛـﻞ اﻟﻌﺴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎً‪.‬وﻗﺪ ﻳﻘـﻮل ﻗﺎﺋﻞ‪ :‬ﺗﺬﻛﺮون أﻳﻬـﺎ اﻤﺴﻠﻤﻮن أن اﻟﻘﺮآن‬ ‫ﺟﺎء ﺑﺄن ﰲ اﻟﻌﺴﻞ ﺷـﻔﺎء‪) :‬ﻓِ ﻴﻪِ ِﺷ َ‬ ‫ﺎس(‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﻌﻠﻢ أن ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ـﻔﺎ ٌء ﻟِﻠﻨ ﱠ ِ‬ ‫اﻷﻣﻢ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻛﺎﻟﻔﺮاﻋﻨﺔ واﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻴﻦ واﻟﺮوﻣﺎن ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺴﺘﻌﻤﻠﻮن اﻟﻌﺴﻞ ﰲ‬ ‫ﻋﻼﺟﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ذﻛﺮ اﻟﻌﺴﻞ ﻗﺪ ورد ﰲ اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺴﻤﺎوﻳﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻓﺄي‬ ‫إﻋﺠـﺎز ﻫﻨﺎ؟ وﻧﻘﻮل ﻟﻬـﺬا اﻟﺴﺎﺋﻞ‪ :‬إن إﻋﺠﺎز آﻳﺔ اﻟﻨﺤـﻞ ﻻ ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ذﻛﺮ‬ ‫أن اﻟﻌﺴﻞ ﺷﻔﺎء ﻟﻠﻨﺎس ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻹﻋﺠﺎز ﻛﻠﻪ ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﻣﻮر‪:‬‬ ‫اﻷول‪ :‬أن اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻟﻢ ﻳﺬﻛﺮ اﻟﻌﺴﻞ ﴏاﺣـﺔ ﰲ اﻵﻳﺔ ﻓﻘﺎل‪) :‬ﻳ َْﺨ ُﺮجُ‬ ‫ِﻣـﻦ ﺑُ ُ‬ ‫ﻄﻮﻧِﻬَ ـﺎ َﴍَابٌ ( وﻟﻢ ﻳﻘﻞ‪) :‬ﻳﺨﺮج ﻋﺴﻞ( وﺗـﺮك اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻟﻺﻧﺴﺎن‬ ‫أن ﻳﺪرس ﻣﺎذا ﻳﺨﺮج ﻣﻦ اﻟﻨﺤﻞ ﻣﻦ ﻋﺴﻞ‪ ،‬وﻏﺬاء ﻣﻠﻜﻲ‪ ،‬وﻋﻜﱪ‪ ،‬وﺷـﻤﻊ‪،‬‬ ‫وﺳﻢ ﻧﺤﻞ‪ .‬ﻳﺪرس ﺧﺼﺎﺋﺺ ﻫﺬه اﻤﻮاد وﻳﻌﻠﻢ ﺗﺮﻛﻴﺒﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬه ﻫﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺮف‪.‬‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ :‬أن ﰲ ﻫـﺬا اﻟـﺬي ﻳﺨـﺮج ﻣـﻦ اﻟﻨﺤﻞ ﺷـﻔﺎء‪ :‬ﻓﻔـﻲ اﻟﻌﺴﻞ‬ ‫ﺷـﻔﺎء‪ ،‬وﰲ ���ﺬاء اﻤﻠﻜﺔ ﺷﻔﺎء‪ ،‬وﰲ اﻟﻌﻜﱪ ﺷـﻔﺎء‪ ،‬وﰲ اﻟﺸﻤﻊ ﺷﻔﺎء‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﰲ ﺳـﻢ اﻟﻨﺤﻞ ذاﺗﻪ ﺷـﻔﺎء‪ .‬وﻛﻴـﻒ ﻳﺘﺄﻛﺪ اﻹﻧﺴﺎن أن ﰲ ﻫﺬه اﻤﻮاد ﺷـﻔﺎء‬ ‫دون أن ﻳﺒﺤـﺚ ﻓﻴﻬﺎ وﻳﺘﺪﺑﺮ‪ ،‬وﻳُﺠـﺮي اﻟﺪراﺳﺎت واﻷﺑﺤﺎث‪ ،‬ﻟﻴﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ اﻟﻌﻼﺟﻴﺔ اﻟﺸﺎﻓﻴﺔ ﻟﻬﺬه اﻤﻮاد‪ .‬أﰲ ﻫﺬه اﻤﻮاد ﻣﺎ ﻳﻘﺘﻞ اﻟﺠﺮاﺛﻴﻢ‬ ‫اﻟﻔﺘﺎﻛﺔ‪ ،‬أم ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻘ ﱟﻮ ﻟﻠﻤﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬أم أﻧﻬﺎ ﺗﺸﻔﻲ اﻟﻌﻴﻮن واﻟﺠﻠﺪ واﻷﺳﻨﺎن‪ ،‬أم‬ ‫ﺳﻮى ذﻟﻚ؟ وﻫﺬه ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻤﺨﺘﱪات‪.‬‬

‫ﻗﺼـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻠﻮزﻳـﺮ اﻟـﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺎرع وﻳﺘﻤﺮﻛﺰ ﻛﻞ ﻳـﻮم ﰲ ﻣﻴﺪان أو ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺗﺠﻤﻊ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻟﻀﻌﻔﺎء ﻣﻦ اﻟﺨﻠﻖ‪.‬‬ ‫ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺣﻮﻟﻪ اﻤـﺎرة ﻟﺘﺄﻳﻴﺪه وﻛﺬﻟﻚ ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﺗﺤـﺖ اﻟﺸـﻤﺲ ﺑﺮﻓﻘـﺔ ﻓﺮﻳﻘـﻪ‪ ،‬إﱃ ﻳﺴـﺎره‬ ‫ﻣﻮﻇﻒ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ اﻷواﻣﺮ ﻋﱪ اﻟﺤﺎﺳﺐ اﻵﱄ‬ ‫وإﱃ ﻳﺴـﺎره آﺧﺮ ﻳﺠﺮي وﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻻﺗﺼﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﻳﻘـﻒ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻹﺻﻼﺣﻬﺎ وﻻ أﺣﺪ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻣﺎ ﻳﻘﻮل‪ .‬ﻳﻘـﻒ داﺋﻤﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﺿﺪ اﻤﺴـﺆول وﻳﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت‬

‫)ﺷ َ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ :‬ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ِ :‬‬ ‫ﺎس( ﻓﻠﻢ ﻳﻘﻞ اﻤـﻮﱃ ‪-‬ﺟﻞ ﰲ ﻋﻼه‪-‬‬ ‫ـﻔﺎ ٌء ﱢﻟﻠﻨ ﱠ ِ‬ ‫ﺷـﻔﺎء ﻟﻜﻞ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺮك اﻷﻣﺮ ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﻟﻴﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﺎء ﻋﻦ اﻷﻣﺮاض اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﻌﻞ اﻟﻠﻪ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻮاد ﻟﻬﺎ ﺷﻔﺎء‪.‬وﰲ ﻫﺬا ﺣﺚ ﻟﻺﻧﺴﺎن إﱃ أن ﻳﻘﻮم ﺑﺈﺟﺮاء‬ ‫َ‬ ‫أﻣﺮاﺿﻬﻢ ﻫﺬه اﻤـﻮاد‪ .‬ﰲ ﻛﻠﻤﺎت‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺎت ﻤﻌﺮﻓﺔ اﻟﻨﺎس اﻟﺬﻳـﻦ ﺗَﺸﻔﻲ‬ ‫ﺛﻼث )ﻓِ ﻴﻪِ ِﺷ َ‬ ‫ـﺎس( ﻣﻌﺠﺰات وﻣﻌﺠﺰات‪ :‬ﻟﻔﺖ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﻨﻈﺮ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ـﻔﺎ ٌء ﻟِﻠﻨ ﱠ ِ‬ ‫ﻳﺨﺮج ﻣﻦ ﺑﻄﻮن اﻟﻨﺤﻞ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﻗﺎل‪ :‬إن ﰲ ﻫﺬا وذاك ﺷﻔﺎء‪ .‬وﺗﺮك اﻷﻣﺮ ﻟﻨﺎ ﻟﻨﻌﺮف ﻣﻦ ﻳُﺸﻔﻰ ﺑﻬﺬا‬ ‫وﻣـﻦ ﻳُﺸﻔﻰ ﺑﺬاك‪.‬ﰲ ﻛﻠﻤﺎت ﺛﻼث أرﳻ اﻟﻠﻪ ﺗﻌـﺎﱃ ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﻄـﺐ وﻋﻠﻢ اﻷدوﻳﺔ‪ .‬ﻓﺤﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪ اﻟﻌﻠﻤـﺎء أن ﰲ ﻧﺒﺎت ﻣﺎ ﻣﺎدة دواﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺪرﺳـﻮن ﺗﺮﻛﻴﺒﻬﺎ وﺧﺼﺎﺋﺼﻬﺎ أوﻻً‪ ،‬ﺛﻢ ﻳُﺠـﺮون أﺑﺤﺎﺛﺎ ً ﰲ اﻤﺨﺘﱪات‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻷﻧﺎﺑﻴـﺐ وﻋـﲆ ﺣﻴﻮاﻧﺎت اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻌﺮﻓﻮا اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﺸﺎﻓﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻫﺬه ﻫﻲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ .‬ﺛﻢ ﻳﻨﺘﻘﻞ اﻟﺒﺤﺚ إﱃ اﻹﻧﺴﺎن ﻓﺘُﺠﺮى اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫ﻋـﲆ أوﻟﺌﻚ اﻤﺮﴇ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻟﻬﻢ ﺷـﻔﺎء‪ .‬أﻟﻢ ﻳﺨﺘﻢ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫آﻳﺔ اﻟﻨﺤﻞ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪) :‬إ ِ ﱠن ِﰱ ذَ ِﻟ َﻚ ً‬ ‫ﻵﻳﺔ ﱢﻟ َﻘ ْﻮ ٍم ﻳَﺘَ َﻔ ﱠﻜ ُﺮو َن(‪.‬‬ ‫أﺳﺎﻣﺔ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬

‫اﻤﻘـﺎل ﻣـﻦ وﺣﻲ ﻣﴩوع ﰲ اﻹﻋﺠـﺎز اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻟﻘـﺮان واﻟﺴﻨﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘﺮى‪ ،‬ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ اﻟﺰﻣﻼء زﻳﺎد اﻟﺠﻬﻨـﻲ وراﺟﺢ أﺑﻮاﻟﺨﻴﻮر‬ ‫وﺳﻌﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪.‬‬

‫ﺑﻨﻔﺴـﻪ وﻳﺼﺪر اﻷواﻣـﺮ ﺑﺎﻟﻔﺼـﻞ واﻹﻳﻘﺎف‬ ‫وﺧﻼﻓـﻪ‪ .‬وﻛﺬﻟﻚ ﻳﻌﻤـﻞ ﺗﺤﺖ اﻟﻬـﻮاء ﺑﺮﻓﻘﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼم ﺑﺎﺧﺘﻼف وﺳـﺎﺋﻠﻪ‪ ،‬ﻟﺮﺻﺪ اﻟﺤﺪث أوﻻ‬ ‫ﺑﺄول وﻳﻜﻮن ﺗﺤﺖ اﻤﺠﻬﺮ داﺋﻤﺎً‪.‬‬ ‫أﻋﺠﺒﻨـﻲ ذﻟـﻚ اﻟﻮزﻳﺮ وﻣﺎ ﻳﺘﻤﺘـﻊ ﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﻮﻳﺔ وﻧﺸـﺎط وﺟﺪ واﺟﺘﻬﺎد وﻳﺮﻳﺪ اﻷﻓﻀﻞ‬ ‫ﻛﻞ ﻳﻮم ﻟﻴﺴـﺎﻋﺪ ﻣﻦ ﺣﻮﻟـﻪ واﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺘﻤﺪون‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻳﻮﻣﻴـﺎت اﻟﻮزﻳـﺮ ﻫـﺬا ﻣﻠﻴﺌـﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻗـﻒ‬ ‫واﻤﻨﺠـﺰات‪ ،‬ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟـﺪروس اﻟﴚء اﻟﻜﺜﺮ‬

‫ﻟـﻜﻞ ﻣﺴـﺆول ﻣﺆﺗﻤـﻦ ﻋـﲆ اﻟﻨـﺎس وﻗﻀﺎء‬ ‫ﺣﻮاﺋﺠﻬـﻢ وﺑﻬﺎ أﻳﻀﺎ ﻧﻈﺮة ﻃﻤﻮﺣﺔ ﻟﻴﺴـﻮد‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺮار واﻟﻌﺪل وﻣﺤﺎرﺑﺔ اﻟﻔﺴـﺎد وﺧﻴﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺟﺒﺎت‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻨﻲ ﺑﻌﺪ ﻛﻞ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺳـﻌﺪﺗﻨﻲ وأﺑﻬﺮﺗﻨﻲ إﻻ أﻧﻨـﻲ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ أﺻﺒﺖ‬ ‫ﺑﺨﻴﺒـﺔ اﻷﻣـﻞ ﻷن ﻫـﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﻣﻦ ﻧﺴـﺞ‬ ‫اﻟﺨﻴﺎل‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻦ ﺟﺒﺮان‬


‫اﻟﻌﺎﻫﻞ ا‰ردﻧﻲ واﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺘﻔﻘﺎن ﻋﻠﻰ ﻣﺪ اﻟﻨﻔﻂ و ﺗﺒﺎدل اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﺎﻫﻞ اﻷردﻧﻲ واﻤﺎﻟﻜﻲ ﻳﺘﺼﺎﻓﺤﺎن وﺑﻴﻨﻬﻤﺎ رﺋﻴﺲ وزراء اﻷردن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺴﻮر )إ ب أ(‬

‫اﺗﻔـﻖ اﻷردن واﻟﻌـﺮاق ﻋـﲆ ﻣـﺪ أﻧﺒـﻮب ﻧﻔﻂ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮاق وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻣﻴﻨـﺎء اﻟﻌﻘﺒﺔ اﻷردﻧﻲ‪ ،‬واﻹﻓﺮاج‬ ‫ﻋـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ واﻟﺴﺠﻨـﺎء ﻣـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎم رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‪ ،‬ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎرة ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫ﻟﻸردن أﻣﺲ ﻋـﲆ رأس وﻓﺪ اﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬واﻟﺘﻘﻰ اﻟﻌﺎﻫﻞ‬

‫اﻷردﻧﻲ‪ ،‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺤﺴﻦ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺟﺮى اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺺ ﻋﲆ ﺗﺒﺎدل اﻟﺴﺠﻨﺎء واﻤﻮﻗﻮﻓﻦ ﰲ ﻛﻼ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ ﻋﻤﱠـﺎن‪ ،‬ﺟﻮاد ﻋﺒﺎس‪،‬‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق«‪ :‬إن اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﺗﻔﻘﺎ أﻣﺲ ﻋﲆ اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻤﺪ أﻧﺒـﻮب ﻧﻔﻂ ﺑـﻦ اﻷردن واﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺗﺼـﻞ ﻧﻬﺎﻳﺘـﻪ إﱃ ﻣﻴﻨﺎء اﻟﻌﻘﺒـﺔ ﺟﻨـﻮب اﻷردن؛ ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﻣﻨﻔـﺬا ً ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ إﱃ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺣﺎل ﺗﻌﻄﻞ‬

‫اﻟﻨﻘﻞ ﻋﱪ اﻤﻨﻔﺬ اﻟﺒﺤﺮي اﻟﻌﺮاﻗﻲ »ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺒﴫة«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﻋﺒﺎس أن اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﺗﻔﻘـﺎ ‪-‬ﻛﺬﻟﻚ‪ -‬ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﺒﻨـﺪ اﻟﺴﺎﺑـﻊ ﻣـﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋـﻲ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً اﻤـﺎدة ‪ 58‬ﻣﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺒـﺎدل اﻤﺤﻜﻮﻣـﻦ واﻟﺴﺠﻨـﺎء واﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﻣـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻋﻘﻮﺑﺎت اﻤﺤﻜﻮم ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻟﺪى اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻮن‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻴـﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﻋﺮاﻗﻲ ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬

‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ اﻷردن إرﺳﺎل وﻓﺪ ﻓﻨﻲ ﻟﺒﺤﺚ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫ﻣﺪ أﻧﺒـﻮب اﻟﻨﻔﻂ ﻣـﻊ وزﻳﺮ اﻟﻄﺎﻗـﺔ واﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪،‬‬ ‫وإﻳﺠـﺎد ﴍﻛﺔ ﺗﺘﻮﱃ ذﻟـﻚ‪ .‬وﺗﻘﺪر ﺣﺠـﻢ اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﻴﻮ ﱢردﻫـﺎ أﻧﺒـﻮب ﻧﺎﻗﻞ ﻟﻠﻨﻔـﻂ ﻣﻦ اﻟﻌـﺮاق إﱃ اﻤﺼﻔﺎة‬ ‫اﻷردﻧﻴﺔ وﻣﻦ ﺛﻢ إﱃ ﻣﻴﻨﺎء اﻟﻌﻘﺒﺔ ﺑﻨﺤﻮ ﻣﻠﻴﻮن ﺑﺮﻣﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺘﺎن اﻷردﻧﻴﺔ واﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﱠ‬ ‫وﻗﻌﺘﺎ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﻣﺬﻛﺮة ﻟﻠﺘﻌـﺎون ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎم واﻟﻐﺎز اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﺠﻨﺔ ﻋﻠﻴﺎ ﻣﺸﱰﻛﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﻮرﻳﺎ‪ :‬ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن إﺳﻼﻣﻴﻮن ﻳﺴﻴﻄﺮون ﻋﻠﻰ أﺟﺰاء واﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ﻋﻠﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﺳﻴﻄـﺮ ﻣﻘﺎﺗﻠـﻮن إﺳﻼﻣﻴﻮن ﰲ ﺳﻮرﻳـﺎ أﻣﺲ ﻋﲆ‬ ‫أﺟﺰاء واﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ﺗﻘﻄﻨﻬﺎ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﻋﻠﻮﻳﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻤـﺎة وﺳﻂ ﺳﻮرﻳـﺎ‪ .‬وﻗـﺎل اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤﻘﻮق‬

‫ﺑﻴﺎن أﻣﺲ‪ ،‬إن ﻣﻘﺎﺗﻠﻦ ﻣـﻦ ﺟﺒﻬﺔ اﻟﻨﴫة‪،‬‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬ﰲ ٍ‬ ‫وﻣﻦ ﻟﻮاء أﺣﺮار اﻟﻌﺸﺎﺋﺮ‪ ،‬وﻛﺘﺎﺋﺐ أﺣﺮار اﻟﺸﺎم‪ ،‬ﺳﻴﻄﺮوا‬ ‫ﻋـﲆ أﺟﺰاء ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﺑﻠﺪة ﻣﻌﺎن اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻄﻨﻬﺎ ﻋﻠﻮﻳﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻤﺎة‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﻣﻘﺘﻞ ‪ 11‬ﻣﻘﺎﺗﻼً إﺛﺮ اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺤﻴﻂ اﻟﺒﻠﺪة‪ ،‬و«ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت أوﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ‬

‫ﻋﻦ ‪ 20‬ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ وﻣﺴﻠﺤﻦ ﻣﻮاﻟﻦ ﻟﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻊ اﻟﺒﻠﺪة ﺷﻤﺎل ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻤﺎة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺸﻦ اﻤﻘﺎﺗﻠﻮن‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﻮن ﻣﻨﺬ أﻳﺎم ﻫﺠﻤﺎت واﺳﻌﺔ ﻋﲆ ﺣﻮاﺟﺰ ﻟﻠﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬أدت إﱃ ﻧﺰوح ﺑﻌﺾ ﺳﻜﺎن اﻟﺮﻳﻒ إﱃ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫أﺧـﺮى‪ .‬وﺗﺄﺗﻲ ﻫـﺬه اﻟﺴﻴﻄـﺮة ﺑﻌﺪ ﻳﻮﻣﻦ ﻣـﻦ ﺗﺤﺬﻳﺮ‬

‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ اﻤﻌﺎرﺿـﻦ ﻣﻦ اﻗﺘﺤـﺎم ﺑﻠﺪﺗﻲ ﻣﺤﺮدة‬ ‫واﻟﺴﻘﻠﺒﻴﺔ ذات اﻟﻐﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﰲ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎة‪ ،‬واﻟﻠﺘـﺎن ﺗﺒﻌﺪان ﻧﺤﻮ ﻋﴩﻳـﻦ وأرﺑﻌﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﻋﻦ ﻣﻌﺎن‪ ،‬ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻘﻢ ﺳﻜﺎﻧﻬﻤﺎ ﺑﻄﺮد اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻬﻤﻮﻧﻬﺎ ﺑﻘﺼﻒ ﻗﺮاﻫﻢ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﺧﺒﻴﺮ اﻗﺘﺼﺎدي ﻣﺼﺮي ﻟـ |‪ :‬ﻣﺮﺳﻲ ﻳﺤﻴﻂ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺘﺠﺎر ﻣﻦ ا ﺧﻮان ﻳﻌﺠﺰون ﻋﻦ إدارة اﻗﺘﺼﺎد دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻋﻤﺮو أﺣﻤﺪ‬ ‫اﺳﺘﺒﻌـﺪ ﺧﺒـﺮ اﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﻣـﴫي ﱡ‬ ‫ﺗﺤﻘ َ‬ ‫ـﻖ ﻣـﺎ ﻳﺘﻨﺎﻗﻠـﻪ‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻤـﴫي ﻋـﻦ وﻗﻮع‬ ‫ﻣـﴫ ﰲ ﻣﺼﻴـﺪة اﻹﻓـﻼس‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ رأى ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ‬ ‫أن »اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﻣﴩوع اﻗﺘﺼﺎدي واﺿﺢ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر رﺷﺎد ﻋﺒﺪه‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻤﻨﺘﺪى اﻤـﴫي ﻟﻠﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬إن‬ ‫»ﻣﴫ ﻟﻦ ﺗﻔﻠﺲ‪ ،‬ﻷن ﻣﻔﻬﻮم اﻹﻓﻼس‬ ‫ﻫـﻮ أن ﺗﺼﺒﺢ اﻟﺪوﻟﺔ ﻏﺮ ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫ﺳﺪاد اﻟﺘﺰاﻣﺎﺗﻬـﺎ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪» :‬ﻣﴫ ﻟﺪﻳﻬـﺎ إﻳﺮادات‬ ‫ﺛﺎﺑﺘـﺔ ﺗﺪﺧﻞ ﻣـﻦ ﻣﺪﻓﻮﻋـﺎت ﻋﺒﻮر‬ ‫اﻟﺴﻔﻦ ﻣﻦ ﻗﻨﺎة اﻟﺴﻮﻳﺲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻹﻳﺮادات اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﻠﻚ ﰲ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻟﻨﻘـﺪي ﻣﺒﻠﻎ ‪ 15‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر«‪.‬‬ ‫وﺗﺮاﺟـﻊ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃـﻲ اﻟﻨﻘـﺪي‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﻼت اﻷﺟﻨﺒﻴـﺔ ﰲ ﻣﴫ ﻣﻦ‬ ‫‪ 36‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻗﺒﻞ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ أﻃﺎﺣـﺖ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤـﴫي اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺣﺴﻨـﻲ ﻣﺒﺎرك ﰲ‬

‫ﻓﱪاﻳـﺮ ‪ ،2011‬إﱃ ‪ 15‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻓﻘﻂ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋﺒـﺪه‪ ،‬وﻫـﻮ أﺳﺘـﺎذ‬ ‫ﻟﻼﻗﺘﺼـﺎد ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪ ،‬أن‬ ‫»اﻤﺪﻳﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﻤـﴫ ﺗﺒﻠـﻎ‬ ‫‪ 34.3‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻫﻮ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻛﺒﺮاً«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻟﻮ اﻓﱰﺿﻨﺎ أن‬ ‫ﻣﴫ ُﻓ ِﺮ َ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺴﺘﻄﻊ‬ ‫ض ﻋﻠﻴﻬـﺎ دﻳﻦ ﻟﻢ‬ ‫ً‬ ‫أن ﺗﺴـﺪده ﻓﻠﻦ ﺗﻔﻠـﺲ أﻳﻀﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻣـﻦ واﻗـﻊ ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻋﻼﻗﺘﻬـﺎ ﺑﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺴﺎﻧﺪﻫـﺎ ﺣـﺎل‬ ‫وﻗﻮﻋﻬﺎ ﰲ أزﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻛﻴﻔﻴـﺔ وﻗـﻮع اﻟـﺪول‬ ‫ﰲ اﻹﻓـﻼس‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒـﺪه‬ ‫»ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺤﺼﻞ اﻟـﺪول ﻋﲆ ﻗﺮوض‬ ‫وﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴـﻊ ﺳﺪادﻫـﺎ وﻻ ﻳﻮﺟـﺪ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ ﰲ ﺑﻨﻮﻛﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أن ﻧﻘﻮل إن اﻟﺒﻠﺪ أﻓﻠﺲ��‪.‬‬ ‫وﺗﻮاﺟـﻪ ﻣـﴫ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً أزﻣـﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻛﺒـﺮة ﺑﺴﺒـﺐ ﺗﺮاﺟـﻊ‬ ‫إﻳـﺮادات اﻟﺴﻴﺎﺣـﺔ واﻻﺳﺘﺜﻤـﺎرات‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺪم اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻷﻣﻨﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﴬب ﻣﴫ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ورﻏﻢ ﻣﺮور ﻧﺤﻮ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮﻟﻴـﻪ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬ﺑﺪا أن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ ﻏﺮ ﻗﺎدر ﻋﲆ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬

‫ﻣﴩوع اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺬي روّج ﻟﻪ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورأى ﻋﺒـﺪه أن اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺮﳼ ﻻ ﻳﻤﻠـﻚ ﻣﴩوﻋـﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﺳـﺎس‪ ،‬وﻗﺎل »ﻣـﺮﳼ رﺟﻞ‬ ‫ﻓﻠـﺰات )ﰲ إﺷـﺎرة إﱃ ﺗﺨﺼﺼـﻪ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﻲ( وﻣﺸﻜﻠﺘﻪ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﻳﺴﺘﻌِ ﻦ‬ ‫ﺑﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد‪ ،‬ﺑﻞ اﻋﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋـﲆ أﻫﻞ اﻟﺜﻘﺔ ﻣـﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤـﻦ‪ ،‬وﻫـﺆﻻء ﻟﻴﺴـﻮا ﺧـﱪاء‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد ﺑـﻞ ﺗﺠﺎر ﻋﻤﻠـﻮا ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﰲ اﻟﺘﺠـﺎرة وﻣﻦ ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻷرض أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺑﺠﺪﻳـﺔ »ﻫـﻢ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻌـﻮن أن ﻳﺪﻳﺮوا ﻣﺤﻼً وﻟﻴﺲ‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎد دوﻟـﺔ‪ ،‬وﺧـﺮت اﻟﺸﺎﻃـﺮ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺮﺷـﺪ اﻹﺧﻮان ﺳﻮّق ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺛﻢ ﻗﺎل ﻛﻴﻒ ﻧﻘﻮم ﺑﺎﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﰲ ﻇﻞ ﻇﺮوف اﻟﺒﻠﺪ«‪.‬‬ ‫وﺗﺮددت أﻧﺒﺎء ﻗﺒـﻞ ﻳﻮﻣﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘﻘﺎﻟـﺔ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛـﺰي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓـﺎروق اﻟﻌﻘـﺪة‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫أرﺟﻌﺘﻪ ﻣﺼـﺎدر إﱃ رﻓﻀﻪ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﺗﺮﻳـﺪ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ ﺗﻌﻮﻳـﻢ اﻟﺠﻨﻴـﻪ‬ ‫اﻤﴫي‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺮاه اﻟﻌﻘﺪة ﻣﴬاً‪،‬‬

‫ﺣﺴﺒﻤﺎ ﻧﻘﻠﺖ ﺻﺤﻒ ﻣﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورﺑـﻂ ﻋﺒﺪه ﺑـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﻌﻘـﺪة واﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً »اﻟﺪﺳﺘـﻮر ﻳﻨﺺ ﻋـﲆ أن ﻻ‬ ‫ﻳﺘـﻮﱃ أﺣﺪ ﻣﻨﺼـﺐ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي ﻷﻛﺜـﺮ ﻣﻦ دورﺗـﻦ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﺟﻌـﻞ اﻟﻌﻘﺪة ﻳﺘﻘـﺪم ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻘﺐ ﻇﻬﻮر اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺒﺪﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ اﻟﺪﺳﺘﻮر«‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن اﻟﻌﻘـﺪة ﻧﻔـﻰ ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟﻠﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫اﻤﴫي ﻧﺒـﺄ اﺳﺘﻘﺎﻟﺘـﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫أن ﻣـﻮاد اﻟﺪﺳﺘـﻮر ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺘﻮﻟﻴﻪ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﻪ دورﺗﻦ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘﻦ‪.‬‬ ‫وﻋﻠـﻖ ﺻﻨـﺪوق اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻷﺳﺒـﻮع اﻤـﺎﴈ ﻣﻔﺎوﺿﺎﺗـﻪ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣـﴫ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮض ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 4.8‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻟﺴﺪ‬ ‫ﻋﺠـﺰ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬـﺎ اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻧﺤﻮ ‪185‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر ﺟﻨﻴﻪ ﺑﺤﺴﺐ أرﻗﺎم رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻣﴫﻓﻴـﺔ‬ ‫ﻣﴫﻳـﺔ ﴏﺣـﺖ ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣـﻦ ﺑﺄن‬ ‫ﻣـﴫ ﺗﻘـﱰب ﻣـﻦ ﺷﻔـﺎ اﻹﻓﻼس‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﺎ ﻏﺮ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ ﺳﺪاد ﻣﺮﺗﺒﺎت‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﻦ وﺗﺤﻤـﻞ ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﺳﺘﺮاد‬ ‫اﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬ﻓﺸﻞ اﺗﻔﺎق ﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﻗﻀﻴﺔ وزﻳﺮ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‪..‬‬ ‫و»دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن«‪ :‬اﻟﻌﻴﺴﺎوي أوﻗﻊ ﺑﺤﻤﺎﻳﺘﻪ ﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻨﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻓﺸﻞ اﻻﺗﻔﺎق اﻤﺒﺪﺋـﻲ ﻟﺤﻞ أزﻣﺔ اﻋﺘﻘﺎل‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‪ ،‬راﻓـﻊ‬ ‫اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‪ ،‬ﻋﱪ ﻧﻘﻞ ﻣﻠـﻒ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ إﱃ‬ ‫ﺟﻬـﺎز اﻤﺨﺎﺑﺮات ﺑﻤﻮﺟﺐ وﺳﺎﻃﺔ ﻗﺎدﻫﺎ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﺻﺤـﻮات اﻟﻌﺮاق‪ ،‬اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫أﺣﻤـﺪ أﺑﻮ رﻳﺸﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ اﻹﻋﻼن رﺳﻤﻴﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻘﻀﺎء اﻷﻋـﲆ ﰲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫أﻣـﺲ ﻋﻦ ﺗﺸﻜﻴـﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻣﻊ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻀﻢ ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻀـﺎة وﻋﻀﻮ ادﻋﺎء‬ ‫ﻋﺎم‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻋﻀـﻮ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻨﺎﺋﺐ ﺳﺎﻟـﻢ دﱄ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫‪ 51‬ﻧﺎﺋﺒـﺎ ً إﱃ رﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻋﺘﻘـﺎل‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ‪ .‬واﻧﺘﻘﺪ »دﱄ« أﺳﻠﻮب ﺗﻌﺎﻣﻞ اﻷﻣﻦ ﻣﻊ‬ ‫»اﻟﻌﻴﺴﺎوي« اﻤﻨﺘﻤﻲ ﻟﻨﻔـﺲ ﻗﺎﺋﻤﺘﻪ‪ ،‬وﺗﺴﺎءل‬ ‫»إذا ﻛـﺎن ﺗﻌﺎﻣـﻞ اﻟﻘـﻮات اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﻫﻜـﺬا ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ واﻟـﻮزارات اﻟﺴﻴﺎدﻳﺔ ﻛﻮزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻓﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل اﻟﺬي ﻳﺘﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﺒﺴﻴﻂ؟«‬ ‫وﻛﺎن اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‪ ،‬ﻋﲇ‬

‫ﺟﻨﺪي ﻋﺮاﻗﻲ ﻳﺮﻣﻖ ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﺿﺪ اﻋﺘﻘﺎل ﺣﻤﺎﻳﺔ راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴﺎوي )روﻳﱰز(‬ ‫اﻟﻌﻼق‪ ،‬أﻗﺎم دﻋﻮى ﺟﺰاﺋﻴـﺔ ﻋﲆ اﻟﻘﻮة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﻔـﺬت ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﺧﻼل وﺟﻮده ﻣﻌﻪ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫رﺳﻤﻲ ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬دﻋـﺎ اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﺋﺘـﻼف دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ ،‬ﻳﺎﺳـﻦ ﻣﺠﻴﺪ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺴﻨﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺮك »اﻟﻨﻬـﺞ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ« اﻟﺬي ﻟﺠـﺄ إﻟﻴﻪ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴـﻦ‪ ،‬وﻗﺎل‪ ،‬ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﺣﴬﺗﻪ‬ ‫»اﻟـﴩق« أﻣـﺲ‪ ،‬إن »ﻋـﲆ اﻷﺧـﻮة ﰲ اﻤﻜﻮن‬

‫اﻟﺴﻨـﻲ أن ﻻ ﻳﻨﺠـﺮوا وراء ﺗﺪاﻋﻴـﺎت اﻟﻔﺘﻨـﺔ‬ ‫ﻷﻏـﺮاض ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ واﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب دﻣﺎء‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫واﺗﻬـﻢ »ﻣﺠﻴـﺪ« اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﺑــ‬ ‫»اﻻﺳﺘﻤـﺮار ﰲ ﻧﻬﺠﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑـﻖ ﻟﺘﺄﺟﻴﺞ اﻟﻔﺘﻨﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ واﺳﺘﻐـﻼل أي ﻣﻮﺿـﻮع ﻃﺎﺋﻔﻲ«‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﻼ »اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ أي ﺗﺪاﻋﻴﺎت ﺧﻄﺮة‬ ‫ﻗـﺪ ﺗﺤﺪث ﰲ اﻟﺒـﻼد ﰲ ﻇﻞ اﻟﺤﺸـﺪ اﻟﻄﺎﺋﻔﻲ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا«‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ »دوﻟـﺔ اﻟﻘﺎﻧـﻮن«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﺰﻋﻤـﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫أن اﺋﺘﻼﻓـﻪ ﻳـﺮى أن ﻗﻀﻴـﺔ اﻋﺘﻘـﺎل ﺣﻤﺎﻳـﺔ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ وﻟﻴﺴـﺖ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ‬ ‫»اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤـﺎول ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬اﺗﻬﻢ ﻗﻴﺎدي آﺧﺮ ﰲ »دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧـﻮن« وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑـ »اﻹﻳﻘـﺎع« ﺑﺮﺟﺎل‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا أن اﻷﻣﺮ ﻳﺒﺪو »ﺗﺮﺗﻴﺒﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺴﺎوي ﻹﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻨﺔ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﻤـﺎل اﻟﺴﺎﻋـﺪي أﻣـﺲ »ﻧﻌﺘﻘـﺪ‬ ‫أن ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻋﺘﻘـﺎل اﻟﻀﺎﺑـﻂ اﻤﺴـﻮؤل ﻋـﻦ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﻮزﻳﺮ ﺟـﺎءت ﺑﱰﺗﻴﺐ ﻣﻨـﻪ«‪ ،‬ﻣﻌﺘﻘﺪا ً‬ ‫أن »اﻟﻌﻴﺴـﺎوي أراد ﻣـﻦ ذﻟـﻚ إﺛـﺎرة اﻟﻔﺘﻨـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻐﻄﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻒ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻣـﻦ اﻷزﻣﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻣﻊ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »اﻟﻀﺎﺑﻂ اﻤﻘﺒـﻮض ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻄﻠﻮب‬ ‫ﻟﻠﻘﻀـﺎء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻣﻨـﺬ ﻣـﺪة‪ ،‬واﻟﻌﻴﺴـﺎوي‬ ‫ﺳﻬـﻞ دﺧﻮﻟـﻪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨـﴬاء )ﻣﻘﺮ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ( وﻃﻤﺄﻧﻪ ﺑﻌﺪم اﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ﻟﻴﻮﻗﻊ ﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ إﺛﺎرة اﻟﻔﺘﻨـﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن »دﺧﻮل اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺨـﴬاء ﻟﻴـﺲ ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻟﺴﻬـﻞ وﻻ ﻳﻜﻮن إﻻ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻟﻮﺟـﻮد ﺗﺪﻗﻴﻖ ﰲ أﺳﻤﺎء‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻦ إﻟﻴﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻤﺤﺎﻣﻦ ﻣﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺿﺪ ﻧﺎدي اﻟﻘﻀﺎة اﻤﻌﺎرض ﻟﻪ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫‪ ..‬ووزﻳﺮ اﻟﻌﺪل ﻳﻤﻨﻊ ﻧﺎﺋﺒَﻴﻦ »ﺻﺪر ﱠﻳﻴﻦ« ﻣﻦ زﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺴﺠﻮن‪ ..‬وﻟﺠﻨﺘﻬﻤﺎ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﺗﻬﺪد ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻤﻠﻬﺎ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻫﺪدت ﻟﺠﻨﺔ ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﰲ اﻟﱪﻤـﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﺘﻌﻠﻴـﻖ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﺣـﺎل اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫وزارة اﻟﻌﺪل ﰲ ﻣﻨﻊ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﻣﻦ زﻳﺎرة اﻟﺴﺠﻮن‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣـﻦ اﻧﺘﻘﺪت اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻃﻠﺐ اﻟـﻮزارة ﻣﻬﻠﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺴﻤـﺎح ﺑﺎﻟﺰﻳـﺎرة‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬـﺎ ﻋﺪّﺗﻬﺎ ﻛﺎﻓﻴـﺔ »ﻟﱰﺗﻴﺐ‬ ‫أوﺿﺎع اﻟﺴﺠﻮن«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪت ﻣﺼـﺎدر ﻧﻴﺎﺑﻴﺔ ﺣـﺪوث ﻣﺸﺎدة ﻛﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ رﺋﻴﺲ ﻛﺘﻠـﺔ اﻟﻔﻀﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻋﻤـﺎر ﻃﻌﻤـﺔ‪ ،‬واﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣﺮار‪ ،‬ﺟﻌﻔﺮ اﻤﻮﺳﻮي‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﺴﺠـﻮن وﺗﺼﺎﻋﺪ اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻏﺘﺼﺎب ﺳﺠﻴﻨﺎت‬ ‫ﻋﺮاﻗﻴﺎت‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻤﺼـﺎدر ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻧﻮاﺑﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻜﺘـﻞ ﺗﺪﺧﻠﻮا ﻟﺘﻬﺪﺋﺔ اﻤﻮﻗﻒ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن داﻓـﻊ رﺋﻴﺲ ﻛﺘﻠﺔ اﻟﻔﻀﻴﻠﺔ ﻋﻦ وزﻳـﺮ اﻟﻌﺪل اﻤﻨﺘﻤﻲ‬ ‫ﻟﻜﺘﻠﺘـﻪ‪ ،‬ﺣﺴﻦ اﻟﺸﻤـﺮي‪ ،‬ردا ً ﻣﻨﻪ ﻋـﲆ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﻨﺎﺋﺒﻦ‬ ‫ﰲ ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣـﺮار‪ ،‬ﺟﻌﻔﺮ اﻤﻮﺳﻮي وﻣﻬﺎ اﻟﺪوري‪ ،‬اﻟﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴـﺎ ً ﻣﻦ ادﻋـﺎءات اﻻﻏﺘﺼﺎب اﻟﺘـﻲ أﻛﺪﺗﻬﺎ ﻧﺰﻳﻼت‬ ‫ﺳﺠﻦ اﻹﺻﻼح ﰲ ﺑﻐﺪاد‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت اﻤﺼـﺎدر إﱃ أن وزﻳﺮ اﻟﻌـﺪل ﻫﺪﱠد‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ﺟﻠﺴـﺔ اﺳﺘﻀﺎﻓﺘـﻪ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ﻟﺠﻨـﺔ ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻓﻊ دﻋﺎوى ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻮاب اﻤﻌﺎرﺿﻦ‬ ‫ﻟﻪ‪ ،‬وﺳﻂ ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﻢ ﺑﺈﺻﺪار ﻣﺬﻛﺮة اﻋﺘﻘﺎل‬ ‫ﺑﺤﻖ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺬي ﻣﻨﻊ ﻧﺎﺋﺒﻦ ﺻﺪرﻳﱠـﻦ‪ ،‬ﻫﻤﺎ اﻤﻮﺳﻮي‬ ‫واﻟﺪوري‪ ،‬ﻣﻦ زﻳﺎرة ﺳﺠﻦ اﻹﺻﻼح‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﺋﺒﺎن‪ :‬إﻧﻬﻤﺎ ﺣﺎوﻻ زﻳـﺎرة ﺳﺠﻦ اﻹﺻﻼح‬

‫ﻟﻠﻨﺴﺎء ﰲ ﺑﻐـﺪاد إﺛﺮ ﺗﻠﻘﻲ ‪ 14‬ﻃﻠﺒﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻌﺘﻘﻼت ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺴﺠـﻦ ﻳﺆﻛﺪن ﻓﻴﻬـﺎ ﺗﻌﺮﺿﻬﻦ ﻟﻠﺘﻌﺬﻳـﺐ واﻻﻏﺘﺼﺎب‪،‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨـﺎ أن ﺗﻮﺟﻬﻬﻤﺎ إﱃ اﻟﺴﺠﻦ ﺟﺎء إﺛـﺮ ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻻدﻋﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﺠﻨـﺔ ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴـﻖ ﰲ اﻷﻣـﺮ‪ ،‬وﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺬه اﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺳﻠﻴﻢ اﻟﺠﺒﻮري‪ ،‬إن‬ ‫»اﻟﻠﺠﻨﺔ اﺳﺘﻀﺎﻓـﺖ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل ﻟﻄﺮح ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛـﺎن أﻫﻤﻬﺎ ﻣﻌﺮﻓـﺔ أﺳﺒﺎب ﻋﺪم اﻟﺴﻤـﺎح ﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺑﺰﻳﺎرة اﻟﺴﺠـﻮن«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن »اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ‪-‬وﻓﻘـﺎ ً ﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت وزﻳﺮ اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﺸـﺆون ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب‪ -‬ﺑﺄن ﻳﺘـﻢ إرﺳﺎل ﻛﺘـﺎب إﱃ اﻟـﻮزارة وإﻋﻼﻣﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺳﺎﻋﺘﻦ ﻣﻦ ذﻫـﺎب أﻋﻀﺎء ﻟﺠﻨﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن إﱃ‬ ‫اﻟﺴﺠﻮن«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﺠﺒـﻮري‪ ،‬ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﺣﴬﺗﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬أن »اﻟﺴﺎﻋﺘﻦ اﻟﻠﺘﻦ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻬﻤﺎ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺳﺘﻤﻜﻨـﺎن اﻟـﻮزارة ﻣﻦ ﺗﺮﺗﻴـﺐ أوﺿﺎع اﻟﺴﺠـﻮن‪ ،‬وﻟﻦ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﻟﺰﻳﺎراﺗﻨﺎ أي ﻗﻴﻤﺔ«‪ ،‬وأﺷﺎر إﱃ أن »اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺳﺘﻌﻄﻲ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻟﻠﺴﻤﺎح ﺑﺰﻳﺎرة اﻟﺴﺠﻮن«‪.‬‬ ‫وﻫـﺪد اﻟﺠﺒـﻮري ﺑــ »ﺗﻌﻠﻴـﻖ ﻋﻀﻮﻳـﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻤﺎن ﰲ ﺣـﺎل ﻋﺪم ﺣﺴﻢ ﻣﻮﺿﻮع زﻳـﺎرة اﻟﺴﺠﻮن«‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﺗﻮﺟﺪ ﻋﺮاﻗﻴﻞ وﻣﻌﻮﻗﺎت ﺗﻤﻨـﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎم‬ ‫ﺑﺰﻳﺎرات إﱃ اﻟﺴﺠﻮن ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ«‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘﻘـﺪ اﻟﺠﺒﻮري أن إﻋﻼم وزارة اﻟﻌﺪل ﺑﺎﻟﺰﻳﺎرات‬ ‫ﻳﺤﺠﱢ ـﻢ دور اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺮﻗﺎﺑـﻲ ﰲ اﻻﻃﻼع ﻋـﲇ ﺳﺮ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬ورﺻـﺪ ﺣﺎﻻت اﻟﺨﺮوﻗـﺎت واﻻﻧﺘﻬﺎﻛـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺪث داﺧﻞ اﻤﻌﺘﻘﻼت‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬ ‫ﻧﺎﺷﻄﻮن اﺷﱰاﻛﻴﻮن ﰲ ﻫﻮﻧﺞ ﻛﻮﻧﺞ ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون أﻣﺲ ﺗﻀﺎﻣﻨﺎ ً ﻣﻊ اﻤﻌﺎرض اﻟﺼﻴﻨﻲ ﱄ‬ ‫واﻧﺠﻴﺎﻧﺞ ﻗﺒﻴﻞ ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻪ ﺑﺘﻬﻤﺔ إﻟﻘﺎء ﻗﻤﻴﺺ ﻋﲆ ﻣﻮﻛﺐ زﻋﻴﻢ اﻟﺼﻦ ﻫﻮﺟﻴﻨﺘﺎو )أ ف ب(‬

‫رﺋﻴﺲ ﺣﻜﻮﻣﺔ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺘﺎﻟﻮﻧﻴﺎ اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ‪،‬أرﺗﻮر ﻣﺎس‪،‬ﻳﺴﺘﻌﺮض ﺣﺮس اﻟﴩف ﻗﺒﻞ أداﺋﻪ اﻟﻴﻤﻦ ﰲ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‬

‫)أ ف ب(‬

‫رﺟﺎل أﻣﻦ أﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﻮن ﻳﻨﺘﴩون أﻣﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺟﺎﻛﺮﺗﺎ ﻤﻨﻊ ﻗﻴﺎم‬ ‫ﻣﺼﺎدﻣﺎت ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﻴﻼدي اﻟﺠﺪﻳﺪ )إ ب أ(‬


‫»أﺳﻮﺷﻴﻴﺘﺪ ﺑﺮس« ﺗﺼﺤﺢ‪ :‬اﻣﻴﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ »ﺳﺤﻖ أي اﺿﻄﺮاﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‬ ‫اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻋﺘﺬار ُﻋﻤﺎن‬ ‫وﺗﺠﺎوز ﻗﻄﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻧـﴩت وﻛﺎﻟﺔ »أﺳﻮﺷـﻴﻴﺘﺪ ﺑـﺮس« ﺗﺼﺤﻴﺤﺎ ً ﻤﺎ ﺳـﺒﻖ وأن‬ ‫ﻧﺴـﺒﺘﻪ ﻟﻨﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ .‬وﺟـﺎء ﰲ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ »ﰲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋـﻦ ﻗﻤﺔ اﻷﻣﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ 8‬دﻳﺴـﻤﱪ ذﻛـﺮت وﻛﺎﻟﺔ »أﺳﻮﺷـﻴﻴﺘﺪ ﺑﺮس«‬

‫ﺧﻄـﺄ ً أن ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﰲ ﺣﺪﻳﺚ‪ :‬إن دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺳﺘﺴـﺤﻖ أي اﺿﻄﺮاﺑﺎت‬ ‫ﻣﺴـﺘﻠﻬﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻗـﺎل‪ :‬إن اﻟﻌﺒﺚ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻘﺮار وأﻣﻦ أي دوﻟﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﻳﻌﺘﱪ ﻋﺒﺜﺎ ً ﺑﺄﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار ﻛﻞ‬ ‫دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻷﺧـﺮى‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎﺗـﻪ أي ﻧﻮع ﻣﺤﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺿﻄﺮاب أو اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ«‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺮر ﻗﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻘﺪ ﻗﻤﺘﻬﻢ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﰲ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻬﻢ أﻣﺲ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺪورة اﻟـ ‪ 33‬ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻘﺮرا ً ﻋﻘﺪ ﻗﻤﺔ ﻗﺎدة دول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﰲ ﺳﻠﻄﻨﺔ ﻋُ ﻤﺎن‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ اﻋﺘﺬرت‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺠﺎوز دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ‪ ،‬وﺗﻘﺮر ﻋﻘﺪ اﻟﻘﻤﺔ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ ﻗـﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون أﻣﺲ ﺟﻠﺴـﺔ ﻋﻤﻠﻬﻢ اﻤﻐﻠﻘـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﺪورة اﻟـ ‪33‬‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‪ ،‬واﺳـﺘﻌﺮﺿﻮا ﺧﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻤﻐﻠﻘﺔ اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻋﲆ ﺟﺪول‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﻘﻤﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﺮأس وﻓﺪ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﻳﺴﻠﱢﻢ ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ رﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ‬

‫اﻛﺘﺸﺎﻓﺎت‬ ‫اﻣﻢ‬ ‫اﻟﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻤﺤﻘﻘﻦ اﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ أﻓﺎد أن اﻟﺤﺮب ﻫﻨـﺎك ﺗﺄﺧﺬ ﻣﻨﺤﻰ‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴـﺎ إﱃ ﺣﺪ ﺑﻌﻴﺪ‪ ..‬ﻣﺎ ﻫـﺬه اﻟﻌﺒﻘﺮﻳﺔ وﻣﺎ‬ ‫ﻫﺬا اﻻﻛﺘﺸـﺎف اﻟﺨﻄﺮ اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﺒﻪ اﻛﺘﺸﺎف‬ ‫اﻤﺎء اﻟﺴﺎﺧﻦ ﰲ ﻋﴫ اﻟﺬرة‪.‬‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺎ واﺳـﺘﻨﺎدا إﱃ ﺑﺮوﺗﻮﻛـﻮﻻت ﺣﻜﻤﺎء‬ ‫ﺻﻬﻴﻮن‪ ،‬واﺳـﺘﻨﺎدا إﱃ اﻟﻮاﻗـﻊ ﻋﲆ اﻷرض ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﻘﺮن اﻟﻌﴩﻳﻦ‪ ،‬ﻳﺒﺪو ﺟﻠﻴﺎ أن إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻛﺪوﻟـﺔ ذات أﻗﻠﻴـﺔ ﻳﻬﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ اﻟﻠﻌﺐ‬ ‫ﺑﻮرﻗـﺔ اﻷﻗﻠﻴـﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻃﺮح‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ داﺋﻤﺎ ﻛﺤﺎﻣﻴﺔ ﻟﻸﻗﻠﻴﺎت‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﱰم ﻫﺬه اﻷﻗﻠﻴﺎت ﰲ »دوﻟﺘﻬﺎ« إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻣﻌـﺮوف ﻋﱪ اﻟﻘـﺮن اﻟﻌﴩﻳـﻦ‪ ،‬أن أﺻﺎﺑﻊ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻌﻤﺎر ﻟﻢ ﺗﺘﻮان ﻳﻮﻣﺎ ﻋـﻦ اﻟﻠﻌﺐ ﺑﻮرﻗﺔ‬ ‫اﻷﻗﻠﻴـﺎت‪ .‬ﻓﻔﺮﻧﺴـﺎ ﺗﺮﻳـﺪ ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﻮارﻧـﺔ‪،‬‬ ‫وروﺳـﻴﺎ ﺗﺮﻳﺪ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻷرﺛﻮذﻛﺲ‪ ،‬وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺗﺮﻳـﺪ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟـﺪروز‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ إﴎاﺋﻴـﻞ ﺗﺘﻜﻔﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﻴﻬﻮد وﺗﺘﺎﺟﺮ ﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ‪ 30‬ﻋﺎﻣـﺎ‪ ،‬وإﻳـﺮان ﺗﺘﺎﺟـﺮ ﺑﺎﻷﻗﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﻌﻠﻮي اﻟﻴﻮم ﰲ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ ﻓﻘﺪ ﻗﺪم ﻧﻔﺴـﻪ ﴎا ﻟﻠﻐﺮب واﻟﴩق‬ ‫ﻋﲆ أﻧﻪ ﺣﺎﻣﻲ ﻛﻞ ﻫـﺬه اﻷﻗﻠﻴﺎت‪ ..‬إﻧﻪ ﻳﺘﺎﺟﺮ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠـﺔ‪ ،‬وﻫﻨـﺎ ﻳﺘﻨﺎﻏـﻢ ﺑﺎﻟﺠﻤﻠـﺔ ﻣﻊ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ واﻻﺳﺘﻌﻤﺎر اﻟﻘﺪﻳﻢ واﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺪﻣﺎر وﻫـﺬه اﻟﺪﻣـﺎء اﻟﺰﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﻄﺮ ﺗﺎرﻳﺦ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺗﺄﺗﻴﻚ‬ ‫اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﺑﺘﻘﺮﻳﺮ ﻣﺪﺳـﻮس ﻳﻨﺴـﺐ إﱃ‬ ‫ﻣﺤﻘﻘﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﻌﺘـﱪ أن اﻟﺤـﺮب ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻣﻦ واﺟﺐ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة اﻟﺨﻮف‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻗﻠﻴﺎت‪ ..‬وﻫﻞ ﻣﻦ أﻣﺔ ﻋﺎﻣﻠﺖ اﻷﻗﻠﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺎﻳﺸـﺖ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﻜﻞ ود وﺣﻀﺎرة وإﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ؟ وﻫﻞ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫أﺳـﺎءت ﻟﻜﻞ اﻷﻗﻠﻴﺎت ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻠﺖ أوروﺑﺎ‬ ‫وأﻣﺮﻳﻜﺎ وإﻳﺮان؟‪.‬‬

‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻟﻘﻄﺎت ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫)ﻗﴫ أﺑﻮﺳـﻠﻤﺎن ﺣـﺎز اﻟﻌﺠﺒﺎ‪ ..‬ﺗﺎرﻳﺨﻪ ﺑﺎﻟﺤﺮف ﻳﺤﺴـﺐ ﺗﻐﻠﺒﺎ(‪ ..‬ﻫﺬا اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮي اﻤﺪون ﻋـﲆ أﺣﺪ ﻣﺪاﺧﻞ ﻗﴫ اﻟﺼﺨـﺮ‪ ،‬ﻣﻘﺮ اﻧﻌﻘﺎد اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺟﺪل ﺑﻦ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ إذ ﻗﺎل ﺑﻌﻀﻬﻢ إﻧﻪ ﻣﻜﺴـﻮر اﻟﻮزن ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎل زﻣﻴﻞ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺜﺎر‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺤﺮﻳﻨﻲ إن ﻣﺠﻤﻮع ﺣﺮوﻓﻪ ﺗﻤﺜﻞ ﺗﺎرﻳﺨﺎ ً ﻫﻮ ‪ 1433‬ﺗﺎرﻳﺦ إﻧﺠﺎز اﻟﻘﴫ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺣﺎﴐا ﺑﻘﻮة‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴـﺔ اﻻﻓﺘﺘﺎح ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻟﺘـﻲ أُﻟﻘِ ﻴَﺖ أو أﺛﻨﺎء اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻮﻓﻮد اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﺳـﻮا ًء ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻠﺴـﺔ أو ﺑﻌﺪﻫﺎ أو أﺛﻨﺎء ﺣﻔﻞ اﻟﻌﺸﺎء‪.‬‬ ‫وﺗﺮﻛـﺰت ﻣﺤﺎور اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺣﻮل ﺷـﺨﺼﻴﺔ وﻣﻜﺎﻧـﺔ ودور اﻤﻠﻚ وﺻﺤﺘﻪ‬ ‫واﻹﻧﺠﺎزات اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﻬﺎ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ ودﻋﻮﺗـﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﻤﺤﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻄﻪ ﻣﻦ ﺷـﻌﺒﻪ وﺷـﻌﻮب دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﺠﻮﻳﺔ ﻳﻮﺟﺪ ﻗﴫ اﻟﺼﺨﺮ وﻗﺪ ﺗﺎه اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻧﺤﻮ ﻋﴩ دﻗﺎﺋﻖ‬ ‫ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﻄﺎﻟﻊ رﺳﺎﻟﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﻠﻤﻬﺎ ﻣﻦ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫ﻗـﺎم ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل‬ ‫ﺳـﻌﻮد وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫أﻣﺲ ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ ﺟﻼﻟﺔ اﻤﻠﻚ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﻠﻚ ﻣﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ رﺳـﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ـــ رﻋﺎه اﻟﻠﻪ ـ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺧﻼل‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎل ﺟﻼﻟﺘﻪ ﻟﺴﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺨﺎص اﻤﴩف ﻋﲆ اﻤﻜﺘﺐ واﻟﺸﺆون اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﺴـﻤﻮ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﺣﴬ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن آل ﺧﻠﻴﻔﺔ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬وﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻷﻋﲆ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻪ إﱃ اﻤﻨﺎﻣﺔ »ﻳﴪﻧﻲ وﻧﺤﻦ‬ ‫ﻧﺼﻞ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ أن أﻧﻘﻞ ﺗﺤﻴﺎت ﺳـﻴﺪي ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫)واس(‬

‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﱃ أﺧﻴﻪ ﺟﻼﻟـﺔ اﻤﻠﻚ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﻠﻚ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ وإﱃ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﺸﻘﻴﻖ« ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻟﻘـﺪ ﴍﻓﻨﻲ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ أن أﺷـﺎرك‬ ‫ﻧﻴﺎﺑـﺔ ﻋﻦ ﻣﻘﺎﻣﻪ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﻘﻤﺔ ﰲ اﻟﺪورة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻟﺜﻼﺛﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋـﲆ ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬وأن أﻧﻘﻞ ﻹﺧﻮاﻧﻪ ﻗﺎدة‬ ‫دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﺗﺤﻴﺎﺗﻪ وﺗﻤﻨﻴﺎﺗﻪ ﻟﻬﺬا اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ وأﻧﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺛﻘﺔ أن ﺣﻜﻤﺔ ﺟﻼﻟـﺔ اﻤﻠﻚ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴـﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ وإﺧﻮاﻧﻪ‬ ‫اﻟﻘـﺎدة ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ أﻛﱪ اﻷﺛﺮ ﰲ إﻧﺠﺎح أﻋﻤﺎل ﻫـﺬه اﻟﻘﻤﺔ ﻟﻼرﺗﻘﺎء‬ ‫ﺑﻤﺴـﺮة اﻤﺠﻠﺲ وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ رﺳﻤﻬﺎ ﻗﺎدة دول‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ وﺗﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻬﺎ ﺷﻌﻮﺑﻨﺎ وﺻﻮﻻ ً إﱃ اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ اﻤﻨﺸﻮد ﺑﻮﺣﺪﺗﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻗﺪ وﺻﻞ إﱃ ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﻌﺪ ﻋﴫ أﻣﺲ‬ ‫ﻟﺮأس ً‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﻓﺪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت أﻋﻤﺎل اﻟﺪورة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻟﺜﻼﺛﻦ ﻟﻘﺎدة دول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل ﺑﻴﺎ ٌن ﺻﺎدر ﻋﻦ اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ أﻣـﺲ إن وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻏﺎدر إﱃ ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﲆ رأس وﻓﺪ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ ﻗﻤﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ً‬ ‫ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻮﻓـﻮد اﻤﺮاﻓﻘﺔ ﺗﻮزﻋﻮا ﻋﲆ ﺛﻼﺛﺔ ﻓﻨﺎدق ﻓﺨﻤﺔ ﺟﺪا‪ ،‬اﻤﻠﻮك واﻷﻣﺮاء )رؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﻮﻓﻮد ( ﻧﺰﻟﻮا ﰲ ﻗﴫ اﻟﺼﺨﺮ‪.‬‬ ‫أﻣﺮ اﻟﻜﻮﻳﺖ وﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻫﻤﺎ اﻟﺤﺎﴐان آﺻﺎﻟﺔ أﻣﺎ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺪول ﻓﺤﴬ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻤﺜـﻞ ﻗﺎدﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻗﻄﺮ وﻟﻴـﺎ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬اﻹﻣﺎرات رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء‪ ،‬و ﻋﻤﺎن وزﻳﺮ‬ ‫ﺷﺆون ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﻫﻴـﺄت إﻣﻜﺎﻧـﺎت ﺿﺨﻤﺔ ﻟﺮاﺣـﺔ وﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻓـﻮد وﺗﻮﺟﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄرﻳﺤﻴﺔ واﺑﺘﺴﺎﻣﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ���ﺎﻓﺔ وﰲ ﻃﻠﻴﻌﺘﻬﻢ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ ‪.‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن أوﺿﺢ ﺑﻌﺪ إﻟﻘـﺎء اﻟﻜﻠﻤﺔ أﻧﻬﺎ ﻛﻠﻤﺔ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺘﻤﻨﻰ اﻟﺤﻀﻮر أﻟﻘﺎﻫﺎ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻨﻪ‬ ‫ﺗﺒـﺎدل ﺑﻌﺾ رؤﺳـﺎء اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﻋﻨﺪ ﻟﻘﺎﺋﻬـﻢ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﻜﺒـﺮ ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌﻪ ﺣﻮل ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﻜﺮﻳﺴـﻤﺎس اﻟﺘﻲ ﺻﺎدﻓﺖ ﻣﻮﻋﺪ ﻋﻘـﺪ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻖ اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺟﻤﺎل ﺧﺎﺷـﻘﺠﻲ رﺋﻴﺲ ﻗﻨـﺎة اﻟﻌﺮب اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻗﺎﺋﻼ‪» :‬ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻘﻤﺔ ﻟﻦ ﺗﻨﴗ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻜﺮﻳﺴﻤﺎس‪ ،‬ﻳﺎﻟﻠﻤﺼﺎدﻓﺔ«‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻛﺎﻟﻌﺎدة ﻓﺮﺻﺔ ﺛﻤﻴﻨﺔ ﻟﻠﻘﺎء رؤﺳـﺎء اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ‬ ‫وﻟﻘﻴﺎﻫﻢ ﺑﺰﻣﻼﺋﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﺨﻤﺲ اﻷﺧﺮى‪.‬‬


‫اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫أﺛﺒﺖ ﻗﻮﺗﻪ‬ ‫وﺗﻤﺎﺳﻜﻪ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ ﻟﻘﺎ ٍء ﻣﻊ ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ أﻣﺲ‬

‫)واس(‬

‫ﻗﺎل اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ‪ ،‬إن ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﺗﻤﻜﻦ ﺧﻼل ﻣﺴـﺮﺗﻪ ﻣـﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺠـﺰات اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ اﻟﺮاﺋﺪة واﻤﻜﺘﺴـﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻤﺸﻬﻮدة ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺴﺘﻮﻳﺎت‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔٍ ﻟﻪ أﻣـﺲ ﰲ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟـﺪورة اﻟــ ‪ 33‬ﻟﻠﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﺪول‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‪ ،‬أن ﻣﻦ دواﻋﻲ اﻟﻔﺨﺮ‬

‫‪23‬‬

‫واﻻﻋﺘﺰاز أن ﺗﺠﻨﻲ ﺷـﻌﻮب دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﺎ ﺣﻘﻘﻪ اﻤﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﻣﺪى أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات ﺑﺎرزة وﻣﻜﺎﻧﺔ ﻣﺮﻣﻮﻗﺔ ﻋﲆ اﻟﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﺗﺴـﺮ ﻣـﻦ ﻧﺠـﺎح إﱃ ﻧﺠـﺎح‪ ،‬وﺗﺨﻄﻮ‬ ‫ﺑﺨﻄﻮات راﺳﺨﺔ وواﺛﻘﺔ ﻧﺤﻮ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون أﺛﺒﺖ ﻗﻮﺗﻪ وﺗﻤﺎﺳـﻜﻪ‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﺘﺤﻮﻻت واﻤﺘﻐﺮات اﻤﺘﺴـﺎرﻋﺔ ﰲ ﻣﺤﻴﻄﻪ‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ واﻟﻌﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﺳـﻮا ًء ﻛﺎﻧـﺖ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ أو‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‪ ،‬وأﻣـﺎم ﻣﺴـﺎﻋﻲ اﻟﺒﻌـﺾ ﻟﻠﻨﻴﻞ ﻣﻦ‬

‫ﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻪ واﺳـﺘﻘﺮاره وأﻣﻨﻪ واﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺷﺆوﻧﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻋﻦ ﻳﻘﻴﻨﻪ ﺑـﺄن اﻟﺤﻜﻤﺔ اﻟﻨﺎﻓﺬة واﻟﺒﺼﺮة‬ ‫اﻟﺜﺎﻗﺒـﺔ ﻟﻘـﺎدة دول اﻤﺠﻠـﺲ إزاء ﺗﻠـﻚ اﻷﺣﺪاث‬ ‫ّ‬ ‫ﺣﺼﻨـﺖ دوﻟﻬﻢ ﻣـﻦ آﺛﺎرﻫـﺎ وﺣﻤﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺳـﻮء‬ ‫ﻋﻮاﻗﺒﻬﺎ‪ ،‬وﺣﺎﻓﻈﺖ ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺴـﺒﺎﺗﻬﺎ واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ‬ ‫وأﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ووﺟّ ﻪ اﻟﺰﻳﺎﻧﻲ ﺷـﻜﺮا ً ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﻤﺎ ﺑﺬﻟﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﻮد ﻣﺨﻠﺼﺔ وﺣﺜﻴﺜﺔ ﰲ دﻓﻊ ﻣﺴﺮة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻤﺸـﱰك ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻧﺤـﻮ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ ﺧﻼل رﺋﺎﺳﺘﻪ ﻟﻠﺪورة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻼﺛﻦ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‪.‬‬ ‫ورﻓـﻊ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم إﱃ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫وﻟﻠﻌﺎﺋﻠـﺔ اﻤﺎﻟﻜـﺔ وﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي أﺳـﻤﻰ‬ ‫آﻳـﺎت اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺘﻤﺘﻌﺎ ً ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻛﻠﻤﺘـﻪ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ اﻟﺰﻳﺎﻧـﻲ ﺑﺪء اﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻤﻐﻠﻘـﺔ ﻷﻋﻤﺎل اﻟـﺪورة اﻟــ ‪ 33‬ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻟﻘـﺎدة دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻫﻞ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻤﻠﻚ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻟﻘﺎدة اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ :‬ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻦ إﻧﺠﺎزات ﻻ ﻳﺮﻗﻰ إﻟﻰ ﻣﺴﺘﻮى ا­ﻣﺎل واﻟﻄﻤﻮﺣﺎت‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫أﻟﻘﻰ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪ ،‬وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫رﺋﻴﺲ وﻓـﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻛﻠﻤﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫آل ﺳـﻌﻮد ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﰲ اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺪورة اﻟـ‬ ‫‪ 33‬ﻟﻘـﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ أﻣﺲ ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﻳﲇ ﻧﺼﻬﺎ‪:‬‬ ‫ﺑﺴـﻢ اﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺮﺣﻴـﻢ‪ ،‬واﻟﺼﻼة‬ ‫واﻟﺴـﻼم ﻋﲆ رﺳـﻮل اﻟﻠـﻪ وﻋﲆ آﻟـﻪ وﺻﺤﺒﻪ‬ ‫أﺟﻤﻌﻦ‪.‬‬ ‫إﺧﻮاﻧـﻲ أﺻﺤﺎب اﻟﺠﻼﻟﺔ واﻟﺴـﻤﻮ ﻗﺎدة‬ ‫دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺴﻼم ﻋﻠﻴﻜﻢ‬ ‫ورﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ وﺑﺮﻛﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻳﻄﻴﺐ ﱄ وأﻧﺘﻢ ﺗﺠﺘﻤﻌﻮن ﰲ ﺑﻠﺪﻧﺎ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ أن أﻋـﱪ ﺑﺪاﻳﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻎ اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺠﻼﻟـﺔ اﻷخ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﻠﻚ ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ‬

‫ﺗﺮﺣﻴﺒﻜﻢ ﺑﺎﻗﺘﺮاﺣﻨﺎ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل إﻟﻰ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻪ أﻛﺒﺮ ا–ﺛﺮ ﻟﺪى ﺷﻌﻮب دوﻟﻨﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻳﻮﻟﻴﻪ ﻟﻬﺬه اﻟﻘﻤﺔ ﻣـﻦ اﻫﺘﻤﺎم ورﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﻹﻧﺠﺎح أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أود أن أﺑﺪي ﺧﺎﻟﺺ اﻟﺸـﻜﺮ ﻹﺧﻮاﻧﻲ‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﺠﻼﻟـﺔ واﻟﺴـﻤﻮ ﻋـﲆ ﻣﺸـﺎﻋﺮﻫﻢ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ اﻟﺘﻲ أﺑﺪوﻫﺎ ﺗﺠـﺎه أﺧﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻘﺪ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻮدي ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻜﻢ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺬي ﻳﻨﻌﻘﺪ ﰲ‬ ‫ﻇـﺮوف ﺑﺎﻟﻐﺔ اﻟﺪﻗﺔ ﺗﺘﻄﻠـﺐ ﻣﻨﺎ اﻟﺘﻤﻌﻦ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺮﺗﻨﺎ اﻟﺨﺮة اﻟﺘﻲ ﺑﺪأﺗﻬﺎ دوﻟﻨﺎ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ واﺣﺪ وﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬وﻣﺴـﺎءﻟﺔ أﻧﻔﺴﻨﺎ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺻـﺪق وﺗﺠـﺮد‪ ،‬ﻫﻞ وﺻﻠـﺖ ﻣﺴـﺮﺗﻨﺎ إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻪ وﺗﺘﻄﻠﻊ إﻟﻴﻪ ﺷـﻌﻮﺑﻨﺎ‪ ،‬وأﺻﺎرﺣﻜﻢ‬ ‫اﻟﻘـﻮل إن ﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻦ إﻧﺠـﺎزات ﻻ ﻳﺮﻗﻰ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻵﻣﺎل واﻟﻄﻤﻮﺣﺎت اﻤﻌﻘﻮدة‪.‬‬ ‫إن اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﻈﻴﻤﺔ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﻬﺎ اﻤﻮﱃ ﻋﺰ‬ ‫وﺟﻞ ﰲ أﻋﻨﺎﻗﻨﺎ ﺗﺴـﺘﻮﺟﺐ ﻣﻨـﺎ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪؤوب‬

‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت ﺷـﻌﻮﺑﻨﺎ‪ ،‬وﻟﻘﺪ ﻛﺎن ﻟﻘﺮارﻛﻢ‬ ‫اﻟـﺬي أﺧﺬﺗﻤـﻮه ﰲ اﻟـﺪورة اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﺜﻼﺛﻦ‬ ‫ﺑﱰﺣﻴﺒﻜﻢ وﻣﺒﺎرﻛﺘﻜـﻢ ﻻﻗﱰاﺣﻨﺎ ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﻌـﺎون إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻻﺗﺤـﺎد ﰲ ﻛﻴﺎن‬ ‫واﺣـﺪ ﻳﺤﻘﻖ اﻟﺨﺮ وﻳﺪﻓﻊ اﻟﴩ إن ﺷـﺎء اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫أﻛﱪ اﻷﺛﺮ ﻟﺪى ﺷﻌﻮب دوﻟﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ أﻛﺪ ذﻟـﻚ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻀﻤـﻦ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺔ ﺑﺎﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ ﻗﻴﺎم‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎد وﺗﺤﺪﻳـﺪ أﻫﺪاﻓـﻪ ووﺿـﻊ ﺗﺼـﻮر‬ ‫ﻟﻸﺟﻬﺰة اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻘﻴﺎﻣﻪ‪.‬‬ ‫وﺑﻨﺎ ًء ﻋـﲆ ذﻟﻚ ﻗﺪﻣـﺖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﴩوﻋﺎ ً ﻣﻘﱰﺣﺎ ً ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻷﺳـﺎﳼ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤـﺎد ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻮاﻓـﻖ ﻣـﻊ ﺗﻮﺻﻴـﺎت اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﺪر ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﺬﻟﺘﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﻮد‬ ‫وﻣـﺎ ﺗﻮﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺑﻨـﺎءة وﻣﺎ ﻗﺪﻣﺘﻪ‬

‫ﻣﻦ ﻣﻘﱰﺣﺎت ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ وﻣﺘﻮازﻧﺔ‪.‬‬ ‫وإﻧﻨـﺎ إذ ﻧﺘﻄﻠـﻊ إﱃ ﻗﻴـﺎم اﺗﺤـﺎد ﻗـﻮي‬ ‫ﻣﺘﻤﺎﺳـﻚ ﻳﻠﺒـﻲ آﻣـﺎل ﻣﻮاﻃﻨﻴﻨـﺎ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﻮﺣـﺪة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ وإﻳﺠـﺎد ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺗﻌﺰز رﻓـﺎه اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫وﺑﻠـﻮرة ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﺧﺎرﺟﻴـﺔ ﻣﻮﺣـﺪة وﻓﺎﻋﻠـﺔ‬ ‫ﺗﺠﻨـﺐ دوﻟﻨﺎ اﻟﴫاﻋـﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ دﻓﺎﻋﻴﺔ وأﺧﺮى أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸـﱰﻛﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻣـﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﻟﺪوﻟﻨـﺎ وﺑﻤﺎ ﻳﺤﻤﻲ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ وﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻬﺎ وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﺳﻴﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫وﻋـﺪم اﻟﺘﺪﺧـﻞ ﰲ ﺷـﺆوﻧﻬﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻨﺄﻣﻞ‬ ‫ﺑـﺈذن اﻟﻠـﻪ أن ﺗﺘﺒﻨـﻰ دوﻟﻨﺎ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ ﻗﻴﺎم‬ ‫ﻫﺬا اﻻﺗﺤـﺎد ﰲ ﻗﻤﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﻟﻠﻪ ﻧﺴـﺄل أن‬ ‫ﻳﻮﻓﻘﻨـﺎ ﻤـﺎ ﻓﻴﻪ ﺧـﺮ ورﻓﺎﻫﻴﺔ ﺷـﻌﻮﺑﻨﺎ وأﻣﻦ‬ ‫دوﻟﻨﺎ واﺳﺘﻘﺮارﻫﺎ‪ ،‬واﻟﺴﻼم ﻋﻠﻴﻜﻢ ورﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ‬ ‫وﺑﺮﻛﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗـﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟﺪول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺪأوا اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻟﺪورة اﻟـ‬ ‫‪ 33‬ﻟﻘﺎدة دول اﻤﺠﻠﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ أﻣﺲ‪.‬‬

‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﰲ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ أﻣﺲ ﺑﺎﻤﻨﺎﻣﺔ‬

‫)واس(‬

‫ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﺘﻄﻠﻊ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﻟﻰ »ﻗﺮارات ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ« ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻴﻦ‬

‫ﻗﻤﺔ اﻟﻤﻨﺎﻣﺔ‪ ..‬ﺗﺄﻛﻴﺪٌ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﺻﻮ ًﻻ إﻟﻰ »اﺗﺤﺎد ﻣﺮﺗﻘﺐ«‬

‫ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻘﺎدة اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ ﻗﻤﺔ اﻤﻨﺎﻣﺔ أﻣﺲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﻟﺐ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻗﻤـﺔ اﻤﻨﺎﻣـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ وﺻﻔﻬـﺎ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﻮن وإﻋﻼﻣﻴﻮن ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻗﻤﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻹﻧﺠـﺎز اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬ﻳـﻮم أﻣﺲ ﰲ ﻗﴫ‬ ‫اﻟﺼﺨﺮ اﻟﻮاﻗﻊ ﺟﻨـﻮب ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺤﺘﻀـﻦ أﺣﺪث اﻟﻘﺼـﻮر اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎع اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﻘـﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ ﻣﻠـﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ ﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﻴﴗ آل‬ ‫ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻗﻴـﺎم ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون ﻋـﺎم ‪1981‬‬ ‫ﺑـ«ﺑﺪاﻳـﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ أﺣﻴـﺖ ﻃﻤﻮﺣﺎت ﻣﻮاﻃﻨﻲ‬ ‫دول اﻤﺠﻠﺲ ﻧﺤﻮ ﻏﺪ أﻓﻀﻞ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺧﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬ﺛﻘﺘﻪ اﻟﺘﺎﻣﺔ ﰲ أن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺳـﻴﻮاﺻﻞ ﺑﻔﻀـﻞ ﺣﻜﻤﺔ وﺗﻮﺟﻴﻪ ﻗـﺎدة دوﻟﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺮﺗﻪ اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ ﺻﻔـﺎ ً واﺣـﺪا ً ﻛﺎﻟﺒﻨﻴـﺎن‬ ‫اﻤﺮﺻﻮص ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟﻪ أﻋﻀﺎءه‪.‬‬ ‫وﻋـ ّﺪ ﻗﻤـﺔ اﻤﻨﺎﻣﺔ »ﻟﺒﻨـﺔ ﻣﺒﺎرﻛـﺔ ﰲ ﺑﻨﺎء‬ ‫ﻫﺬا اﻟﴫح اﻟﺸـﺎﻣﺦ ﻋﲆ ﻣﺪى ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم واﻟﻌﻤﻞ اﻤﺘﻮاﺻـﻞ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻨﺎ‬ ‫وآﻣـﺎل ﻣﻮاﻃﻨﻴﻨـﺎ اﻟﻜﺮام ﰲ إﻳﺠـﺎد ﻣﻈﻠﺔ آﻣﻨﺔ‬ ‫ﺗﻌﻴﺶ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ ﰲ ﺣﻤﺎﻫﺎ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋﱪ ﻣﻠـﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮه وﺷـﻜﺮه‬ ‫ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺑﺬﻟﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﻮد ﺗُﻌﺰز ﻣﺴﺮة‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ أﺛﻨﺎء رﺋﺎﺳـﺘﻪ أﻋﻤﺎل اﻟﻘﻤﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺘﻲ وﺻﻔﻬﺎ ﺑـ«اﻟﻌﺰﻳﺰة«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺟّ ﻪ ﺑﺎﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻟﺪول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ﻗﻴﺎدة وﺷﻌﺒﺎ ً ﺑﻨﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣﻴـﺔ ﻟﺨﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ﺳـﺎﺋﻼً‬ ‫اﻤﻮﱃ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ أن ﻳﺪﻳﻢ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﻮﻓﻮر اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﻌﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻴﺴـﺘﻜﻤﻞ دوره اﻟﺮاﺋـﺪ ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺷـ���ﺒﻬﺎ اﻟﺸـﻘﻴﻖ‪ ،‬ودﻋـﻢ ﻣﺴـﺮﺗﻨﺎ‬ ‫اﻤﺒﺎرﻛﺔ ﻣﻊ إﺧﻮاﻧﻪ ﻗﺎدة دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ »ﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻣﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‬ ‫ﻟﺪﻋﻢ وﻣﻮاﻗﻒ أﺷـﻘﺎﺋﻬﺎ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬

‫أﻣﻴﺮ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻳُ ﻌﻠﻦ ﻋﻘﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻟﻠﻤﺎﻧﺤﻴﻦ ﻟﺠﻤﻊ ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻟﺴﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻤﴩﻓـﺔ«‪ ،‬وﻗﺎل »إﻧﻬﺎ ّ‬ ‫ﻋﱪت ﻋﻦ ﻋﻤﻖ اﻟﺮواﺑﻂ‬ ‫اﻷﺧﻮﻳـﺔ ﺑـﻦ دوﻟﻨﺎ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻳﺆﻛـﺪ أن ﻣﺎ‬ ‫ﻧﻮاﺟﻬﻪ ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﻨـﺎ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﺑﺴﻴﺎﺳـﺔ ﻣﻮﺣـﺪة‪ ،‬وﺧﻄـﻂ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻜﺎﻣـﻞ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي واﻟﺪﻓﺎﻋـﻲ واﻷﻣﻨـﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘـﺎ ً ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﱪ ﻋﻦ ﺗﻤﺎﺳـﻜﻨﺎ وﺳﻴﺎﺳـﺘﻨﺎ اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﻌﺘﺰ ﺑﻪ أﺷـﺪ اﻻﻋﺘـﺰاز‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄﻧﻪ ﺗﻘﻮﻳﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻤﺸـﱰك‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ أﻓﻀـﻞ ﻷﻣﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻟــﻔــﺖ ﻣﻠﻚ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ إﱃ ﺗﻄﻠﻊ‬ ‫دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑﺜﻘﺔ إﱃ ﻗــﺮارات‬ ‫ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ ﺗﻌﺰز‬ ‫ﻣﺎ ﺗﻢ إﻧﺠﺎزه‬ ‫ﻋﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﺑــﻴــﻨــﻬــﺎ ﰲ‬ ‫اﻤـــﺠـــﺎﻻت‬ ‫ﻛــــﺎﻓــــﺔ‪،‬‬ ‫و«ﺗــﺰﻳــﺪﻧــﺎ‬ ‫إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫إﻧـــﺠـــﺎزات‬ ‫ﻣﺠﻠﺴﻨﺎ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺗﺤﻘﻘﺖ‬ ‫ﻗﻴﺎﻣﻪ ﺳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫اﻟﺘﻜﺎﻣﻞ واﻻﺗﺤﺎد«‪.‬‬ ‫دﻋ ٌﻢﻟﺴـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻋﻠﻦ‬

‫أﻣﺮ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒﺎح اﻷﺣﻤـﺪ اﻟﺼﺒﺎح‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬أن ﺑـﻼده ﺳـﺘﻌﻘﺪ ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً ﻟﻠﻤﺎﻧﺤﻦ‬ ‫ﻟﺠﻤﻊ ﻣﺴـﺎﻋﺪات إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻟﺴـﻮرﻳﺎ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ‬

‫اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒﺎح‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﰲ اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﻤﺔ‪ ،‬أن ﻫـﺬا اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻳﺄﺗﻲ اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﺪﻋﻮة‬ ‫وﺟﻬﻬـﺎ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة ﺑﺎن ﻛﻲ‬ ‫ﻣﻮن‪.‬‬ ‫وﺟـﺪد أﻣـﺮ‬ ‫د و ﻟـﺔ‬

‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺪﻋـﻮة إﱃ إﻳـﺮان ﻟﻼﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ إﱃ‬ ‫دﻋـﻮة اﻤﺠﻠـﺲ ﺑﺈﻧﻬـﺎء اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﺑﻦ‬ ‫دول اﻤﺠﻠـﺲ وإﻳﺮان ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﻗﻀﻴـﺔ اﻟﺠﺰر‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗﻴـﺔ اﻟﺜـﻼث اﻤﺤﺘﻠﺔ وﻣﻮﺿـﻮع اﻟﺠﺮف‬ ‫اﻟﻘـﺎري ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻤﺒـﺎﴍة أو‬ ‫اﻟﻠﺠـﻮء إﱃ اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ دﻋﺎﻫﺎ إﱃ‬ ‫اﻟﻮﻓـﺎء ﺑﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ‬ ‫اﻟﺬرﻳﺔ واﻟﺘﺠـﺎوب ﻣﻊ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻤﺒﺬوﻟﺔ‬ ‫ﻟﺘﺠﻨﻴﺐ اﻟﺸﻌﺐ اﻹﻳﺮاﻧﻲ واﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ‬ ‫أﺳﺒﺎب اﻟﺘﻮﺗﺮ وﻋﺪم اﻻﺳﺘﻘﺮار ﻟﺘﻨﺼﺐ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮد واﻹﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻟﺘﻌﺰز اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﰲ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫أﺻﺪاء ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪،‬‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫رﺣّ ــﺐ ﺳﻴﺎﺳﻴﻮن‬ ‫وإﻋــﻼﻣــﻴــﻮن ﰲ‬ ‫ﻣﻤﻠﻜﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻋﻮة اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮل إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـــــــﺎل‬ ‫ﻋــﻀــﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻜﻴﻢ اﻟﺸﻤﺮي‪،‬‬ ‫إن ﻗﺎدة دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫أﻗﺮوا اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﺗﻌﺎوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﺔ ﻛﺜﺮة ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟــﻮﺻــﻮل إﱃ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﴩوع اﻟﺴﻮق‬

‫)واس(‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ إﻋﻼن‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﻤﺎ ﺗﻀﻤﻨﺘﻪ ﻛﻠﻤﺔ وﱄ‬ ‫ﻋﻬﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً ﻟﻠﻤﻮﻗﻒ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ واﻟﺤﻜﻮﻣﻲ واﻟﱪﻤﺎﻧﻲ واﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﺪاﻋﻢ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﻘﺎل إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻮة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺸﻤﺮي أن اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة وﺑﺨﺎﺻـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺗﻠﺒﻲ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورأى أن اﻟﻘﻄـﺮ اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺠـﻮة اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺒﻮب ﻛﻤﺜﺎل‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً إﱃ وﺿﻊ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﻣـﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ وﺻﻨﺎﻋـﺔ ﺗﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه‬ ‫واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﺜﺮوة اﻟﺤﻴﻮاﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻬﺎ‪ ،‬رﺣّ ﺒﺖ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﻓﺎء ﺟﻨﺎﺣﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻋـﻮة ﻟﻼﻧﺘﻘـﺎل إﱃ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻌـﺖ أن ﻳُﺴـﻬﻢ اﻻﺗﺤـﺎد ﰲ ﺗﻘﻮﻳﺔ اﻟﻜﻴﺎن‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﺷـﻔﻴﻘﺔ اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻓﻨﺒﻬﺖ إﱃ‬ ‫أن »ﻣﻼﻣﺢ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ اﻤﻘﱰح ﻻ ﺗﻔﺮض‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪول ﺗﻐﻴﺮ أﻧﻈﻤﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أو ﻓﻴﺪراﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﻗﺮاراﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﻓﺈن اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻌﻀـﻮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺼﻮت‬ ‫ﺿﺪ ﻗﺮار ﻻ ﺗﺼﺒﺢ ﻣﻠﺰﻣـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬه ﺣﺘﻰ وإن‬ ‫أﻗﺮﺗـﻪﺑﻘﻴـﺔاﻟـﺪول«‪.‬‬ ‫ورأت أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ دﻋﻮة ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻫﻮ اﻟﺘﺤﺮك ﺑﺎﻤﺠﻠـﺲ إﱃ اﻷﻣﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل آﻟﻴﺔ ﻣﺮﻧﺔ دون ﻓﺮض ﳾء ﻋﲆ أي دوﻟﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋﻤﺖ أن ﻳﻜﻮن »اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ وﻓﻖ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻫـﻮ اﻟﺼﻴﻐـﺔ اﻷوروﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﺠﺘﻤـﻊ اﻟـﺪول دون ﻓﻘﺪان ﺳـﻴﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺔ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ اﻤﺸـﱰﻛﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ اﻤﻘﺼﻮد‬ ‫ﻣﻨﻪ اﺗﺤﺎد اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻮاﺣﺪة«‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت أن »ﻣـﻦ ﺗﺒﺎﺷـﺮ اﻟﺨـﺮ ﰲ ﻗﻤﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻫﻮ اﻟﺤﺪﻳﺚ أﻛﺜﺮ ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻷﻣﻨﻲ واﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑـﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ«‪.‬‬


‫اﺧﺘﻔﺎء ﺳﻠﻔﻴﻴﻦ‬ ‫ﻔﺮج ﻋﻨﻬﻢ‬ ‫ُﻣ َ‬ ‫ﻳﺴﺘﻨﻔﺮ اﻟﺴﻠﻄﺎت‬ ‫اﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫رأس اﻟﺴﻨﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻨﻔﺮ اﺧﺘﻔﺎء ﺳـﻠﻔﻴﻦ أُﻃﻠ َِﻖ ﴎاﺣﻬﻢ ﻣﺆﺧﺮا ً اﻟﺴـﻠﻄﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ رﻓﻌﺖ درﺟـﺔ ﺗﺄﻫﺒﻬﺎ إﱃ اﻟﺤﺪ اﻷﻗﴡ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﻻﺳﺘﻌﺪادات اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻻﺣﱰازﻳﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﺮأس‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ اﻤﻴﻼدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر أﻣﻨﻴﺔ ﻟــ »اﻟـﴩق« إن اﺧﺘﻔﺎء ﻋـﺪ ٍد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺘﻤﻦ ﻟﺘﻴﺎر اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ أُﻃﻠ َِﻖ ﴎاﺣﻬﻢ ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬واﻧﻘﻄﺎع أﺧﺒﺎرﻫﻢ ﻳﻌﺪ ﺳـﺒﺒﺎ ً إﺿﺎﻓﻴﺎ ً ﻟﺘﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺤﺮاﺳـﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺤﺴﺎﺳـﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺗﺎدﻫﺎ‬

‫اﻟﺴﻴﺎح اﻷﺟﺎﻧﺐ وﴍﻳﺤﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت اﻤﺼﺎدر ذاﺗﻬﺎ أن ﻣﻌﺘﻘﻠﻦ ﺳﺎﺑﻘﻦ اﺧﺘﻔﻮا ﻋﻦ اﻷﻧﻈﺎر‬ ‫ﻣﻨـﺬ أﺳـﺎﺑﻴﻊ دون أن ﺗﻌﻠـﻢ ﻋﺎﺋﻼﺗﻬـﻢ وﺟﻬﺘﻬﻢ ﻣﺎ ﻋـﺰز ﻓﺮﺿﻴﺔ‬ ‫اﺣﺘﻤﺎل اﻟﺘﺤﺎق ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﺠﻤﺎﻋﺎت ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﺳﻮا ًء داﺧﻞ اﻤﻐﺮب أو‬ ‫ﺧﺎرﺟﻪ أو اﺳﺘﻌﺪادﻫﻢ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺨﻄﻄﺎت إﺟﺮاﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺻـﺪرت اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣـﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ أواﻣﺮﻫﺎ ﺑﺘﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺪن اﻟﻜﱪى ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﺼﺐ ﺣﻮاﺟﺰ ﻟﻠﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫واﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﻫﻮﻳﺔ أﺻﺤﺎب اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺸـﻜﻮك ﰲ أﻣﺮﻫﺎ وﻫﻮﻳﺔ‬ ‫راﻛﺒﻴﻬـﺎ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺤﺮاﺳـﺔ ﻋـﲆ ﻋـﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ‬ ‫واﻟﻔﻨﺎدق اﻤﺼﻨﻔﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺑﺘﻮاﻓﺪ اﻟﺴـﻴﺎح ﺧﻼل ﻓﱰة اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت‬

‫‪24‬‬

‫ﺑﺮأس اﻟﺴﻨﺔ اﻤﻴﻼدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗـﻢ ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺤﺮاﺳـﺔ اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﻴـﻂ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ وﻣﺪارس اﻟﺒﻌﺜـﺎت واﻤﻌﺎﻫﺪ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺪول أﺟﻨﺒﻴﺔ وﻣﻨﺎزل‬ ‫اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳـﻴﻦ وأﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺒﺎدة اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﺴـﻴﺤﻴﻦ واﻟﻴﻬﻮد‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺤﺮاﺳـﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻄـﺎر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻣـﺲ اﻟﺪوﱄ وﻣﻨﻊ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑـﺎء ﻣﻦ وﻟﻮﺟﻪ وﺑﻘﻴـﺔ اﻤﻄﺎرات اﻷﺧﺮى واﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫أﺟﻬﺰة اﻻﺳﺘﺨﺒﺎرات ﻹﻳﻘﺎف ﻛﻞ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﺎدت اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ رﻓﻊ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳـﺘﻨﻔﺎر‬ ‫اﻷﻣﻨﻲ إﱃ درﺟـﺔ اﻟﻠﻮن اﻷﺣﻤﺮ ﻛﺈﺟﺮاء روﺗﻴﻨـﻲ اﺣﱰازي ﻳﺘﺰاﻣﻦ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻌﺪادات ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﺮأس اﻟﺴـﻨﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ دأﺑﺖ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ ﻋﲆ‬

‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺣﻀﻮرﻫﺎ ﰲ اﻟﺸـﺎرع اﻟﻌﻤﻮﻣﻲ ﻛﺈﺟـﺮاء وﻗﺎﺋﻲ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ وﻣﻦ اﻻﻋﺘﺪاءات ﻋﲆ اﻷﺷﺨﺎص واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‪.‬‬ ‫وﺳﺘﺸـﻤﻞ اﻟﺨﻄﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻤـﺪن اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻛﺎﻟﺪار‬ ‫اﻟﺒﻴﻀﺎء‪ ،‬واﻟﺮﺑﺎط‪ ،‬وﻣﺮاﻛﺶ‪ ،‬وأﻏﺎدﻳﺮ‪ ،‬واﻟﺼﻮﻳﺮة وﻃﻨﺠﺔ ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﻮﺟﻮه اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒـﺎرزة ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ وﻧﺠـﻮم ﻋﺎﻤﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ واﻟﻐﻨـﺎء ورﺟﺎل‬ ‫أﻋﻤـﺎل ﺣﻀﻮرﻫﺎ ﻟﻠﻤﻐﺮب ﻟﻘﻀﺎء ﻋﻄﻠﺔ رأس اﻟﺴـﻨﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﻦ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﻦ اﻟﺴﺎﺑﻘﻦ ﺟﺎك ﺷـﺮاك وﻧﻴﻜﻮﻻ ﺳﺎرﻛﻮزي‬ ‫واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ ﻓﻼدﻳﻤﺮ ﺑﻮﺗﻦ وﻧﺠﻢ اﻟﻜﺮة اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻴﻮﻧﻴﻞ ﻣﻴﴘ‬ ‫واﻹﻧﺠﻠﻴﺰي دﻳﻔﻴﺪ ﺑﻴﻜﻬﺎم وآﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫روﺳﻴﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻊ زﻋﻴﻢ ﻣﻌﺎرض‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮدﻳﻒ ﺿﺪ »اﻟﻨﻬﻀﺔ«‪..‬‬ ‫وﺗﺴﺮﻳﺒﺎت‪ :‬وزراء ﻳﺮﻓﻀﻮن اﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬

‫اﻤﻌﺎرض اﻟﺮوﳼ أﻟﻴﻜﴘ ﻧﺎﻓﺎﻟﻨﻲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻣﻮﺳـﻜﻮ ‪ -‬روﻳﱰز ﺑﺪأت اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺮوﺳﻴﺔ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ﺟﻨﺎﺋﻴﺎ‬ ‫ﺛﺎﻟﺜﺎ ﻣﻊ زﻋﻴﻢ اﻤﻌﺎرﺿﺔ أﻟﻴﻜﴘ ﻧﺎﻓﺎﻟﻨﻲ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻟﻼﺷـﺘﺒﺎه ﰲ‬ ‫ﴎﻗﺘﻪ ﻣﻼﻳﻦ اﻟﺪوﻻرات ﻣﻦ ﺣﺰب ﺳﻴﺎﳼ ﻋﺎم ‪.2007‬‬ ‫وﻧﺎﻓﺎﻟﻨﻲ )‪ 36‬ﻋﺎﻣـﺎ( ﻫﻮ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﻘﺪي اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻼدﻳﻤﺮ‬ ‫ﺑﻮﺗـﻦ‪ ،‬وأﺑﺮز زﻋﻴﻢ ﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت اﻟﺸـﻮارع اﻟﺘـﻲ اﻧﺪﻟﻌﺖ ﰲ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻳﻮاﺟﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺣﻜﻤﺎ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻟﻔﱰة ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ﻋﴩ ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﰲ ﺣﺎﻟﺔ إداﻧﺘﻪ ﺑﺎﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﴪﻗﺔ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎءت ﺗﻠﻚ اﻟﺨﻄـﻮة ﻋﻘﺐ ﺗﺠﻤـﻊ ﻟﻠﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻳﻮم ‪15‬‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﻋﻨﺪ ﻧﺼﺐ ﺗـﺬﻛﺎري ﻟﻀﺤﺎﻳﺎ اﻟﻘﻤﻊ ﺧـﻼل اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻓﻴﻴﺘﻲ ﺧﺎرج ﻣﻘﺮ ﺟﻬﺎز اﻷﻣﻦ اﻟﺮوﳼ‪ ،‬وﻳﻨﻔﻲ ﻧﺎﻓﺎﻟﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣﺤﺎ ٍم وﻧﺎﺷـﻂ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬ارﺗﻜﺎب أي‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت���.‬‬

‫ﺿﺎﺑﻂ أﻓﻐﺎﻧﻲ ﻳﻘﺘﻞ زﻣﻼءه‬

‫ﺟﻨﺪي أﻓﻐﺎﻧﻲ أﻣﺎم ﻣﺠﻤﻊ ﺷﻬﺪ ﻣﻘﺘﻞ أﻣﺮﻳﻜﻲ أﻣﺲ )إ ب أ(‬

‫ﺗﻌﺪﻳﻞ وزاري ﻓﻲ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ‬

‫ﺗﻬﺮﻳﺐ أﻃﻔﺎل ﻓﻲ اﻟﺼﻴﻦ‬ ‫ﺑﻜﻦ ‪ -‬روﻳﱰز ذﻛﺮت وﺳﺎﺋﻞ إﻋﻼم رﺳﻤﻴﺔ ﺻﻴﻨﻴﺔ أﻣﺲ أن‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ أﻧﻘﺬت ‪ 89‬ﻃﻔﻼ واﻋﺘﻘﻠﺖ ‪ 355‬ﻣﺸـﺘﺒﻬﺎ ﺑﻪ ﰲ ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫اﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺗﺴﻊ ﺷﺒﻜﺎت ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ اﻷﻃﻔﺎل ﰲ أﻧﺤﺎء اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ وﻛﺎﻟﺔ أﻧﺒﺎء اﻟﺼﻦ اﻟﺠﺪﻳﺪة )ﺷـﻴﻨﺨﻮا( ﻧﻘﻼ ﻋﻦ‬ ‫وزارة اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم إن اﻟﴩﻃﺔ ﺑﺪأت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻳﻮم ‪ 18‬دﻳﺴـﻤﱪ‬ ‫اﻟﺠﺎري ﰲ أﻗﺎﻟﻴﻢ ﺑﻴﻨﻬﺎ »ﻗﻮاﻧﺠﺪوﻧﺞ« و«ﺳﻴﺸﻮان« وﻫﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫أﻛﺜﺮ أﻗﺎﻟﻴﻢ اﻟﺼﻦ ﺳﻜﺎﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺘﻔﺶ ﰲ اﻟﺼﻦ ﺣﻴﺚ ﻋﺰزت ﺳﻴﺎﺳﺎت‬ ‫وﺗﻬﺮﻳﺐ اﻷﻃﻔﺎل ٍ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﻨﺴـﻞ اﻧﺤﻴـﺎزا ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺎ ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺬﻛـﻮر اﻟﺬﻳﻦ ﻳُﻨ َ‬ ‫ﻈﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻢ اﻟﻌﺎﺋﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻸﺑﻮﻳﻦ وﻣﻦ ﺳـﺮﺛﻮن اﺳﻢ‬ ‫اﻷﴎة‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟــــــﻢ‬

‫ﻛﻴﻴﻒ ‪ -‬د ب أ أﻋﻠﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷوﻛﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻜﺘﻮر ﻳﺎﻧﻮﻛﻮﻓﻴﺘﺶ‪،‬‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬إﺟـﺮاء ﺗﻌﺪﻳـﻞ وزاري‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ وﺻﻔﻪ ﻣﺮاﻗﺒـﻮن ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ وﺿﻌﻪ ﺑﻌﺪ ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﺴﻮﻓﻴﻴﺘﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺮر ﻳﺎﻧﻮﻛﻮﻓﻴﺘـﺶ ﺗﻌﻴـﻦ ﻟﻴﻮﻧﻴـﺪ ﻛـﻮزارا‪ ،‬وزﻳـﺮا‬ ‫ﻟﻠﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻴﺤﻞ ﻣﺤﻞ ﻛﻮﻧﺴﺘﻴﺎﻧﺘﻦ ﺟﺮﻳﺸﻴﻨﻜﻮ‪.‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺘـﻢ ﺟﺮﻳﺸـﻴﻨﻜﻮ‪ ،‬ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﺗﻔـﺎق ﻣﻬـﻢ ﻟﻠﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﺤـﺮة ﻣـﻊ اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ رﻏﻢ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺘﻜﺮرة ﻟﻪ ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﺟ ﱠﻤـﺪ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ اﻻﺗﻔﺎق ﰲ ﻣﺎﻳﻮ اﻤﺎﴈ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻋـﺪم ﺗﻨﻔﻴـﺬ أوﻛﺮاﻧﻴـﺎ اﻹﺻﻼﺣـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ واﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ّ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷوﻛﺮاﻧﻲ أﻳﻀﺎ أﺣﺪ اﻟﺴﺎﺳـﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﺤﻈﻮن ﺑﺜﻘﺘﻪ‪ ،‬وﻫﻮ إدوارد ﺳﺘﺎﻓﻴﺘﺴﻜﻲ‪ ،‬وزﻳﺮا ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻨﺼﺐ ذو أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ أوﻛﺮاﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺣﻞ ﺳﺘﺎﻓﻴﺘﺴـﻜﻲ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬ﻣـﻜﺎن ﻳﻮري‬ ‫ﺑﻮﻳﻜﻮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻋُ ﱢ َ‬ ‫ﻦ ﻛﻮاﺣﺪ ﻣﻦ ﺑﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻧﻮاب ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‪،‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﱪﻤﺎن اﻧﺘﺨﺐ ﻣﻴﻜﻮﻻ أزاروف رﺋﻴﺴـﺎ ﻟﻠﻮزراء ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‬ ‫ﻣﻨﺬ أﺳﺒﻮﻋﻦ‪.‬‬

‫أﴎة أﺣﺪ ﻗﺘﲆ اﻟﺤﻮض اﻤﻨﺠﻤﻲ ﺗﺮﻓﻊ ﺻﻮرة ﻻﺑﻨﻬﺎ‬ ‫اﻟـﺮأي اﻟﻌـﺎم ﺿﺪ ﻗـﺮار اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧـﺮ‪ ،‬واﻓـﻖ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ ﻋـﲆ ﺗﻌﻴـﻦ إﻟﻴـﺎس‬ ‫اﻟﻔﺨﻔـﺎخ وزﻳﺮا ﺟﺪﻳـﺪا ﻟﻠﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻇـﻞ اﻤﻨﺼـﺐ ﺷـﺎﻏﺮا‬ ‫ﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ ﺑﺴﺒﺐ اﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﺴـﻦ اﻟﺪﻳﻤـﺎﳼ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒـﻪ اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ﻋـﲆ إﻗﺎﻟـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻛﻤﺎل اﻟﻨﺎﺑﲇ وﻧﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺆﻗﺘﺔ‬ ‫دﻓﻊ ﺗﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﻨﺤﻮ ‪20‬‬ ‫أﻟﻒ ﺷـﺨﺺ ﻣﻦ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻤﻊ ﻧﻈـﺎم زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫وأﻛﺜﺮﻫﻢ ﻣﻦ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻛﺜﻔﺖ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﺗﺼﺎﻻﺗﻬـﺎ ﺑﺎﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻹﻗﻨﺎﻋﻬـﺎ ﺑﺎﻻﻧﻀﻤﺎم إﱃ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺆﻗﺘـﺔ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري‬ ‫اﻤﺮﺗﻘـﺐ‪ ،‬وﻻﻳﺒـﺪو أن »اﻟﻨﻬﻀﺔ«‬ ‫ﻧﺠﺤـﺖ ﰲ إﻗﻨﺎع أﻃـﺮاف أﺧﺮى‬ ‫ﻓﺎﻋﻠﺔ ﺑﺎﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وراﺟـﺖ ﺗﴪﻳﺒـﺎت ﻣـﻦ داﺧـﻞ‬ ‫ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬واﻟﺬي‬ ‫ﻳﻀـﻢ ‪ 3‬أﺣـﺰاب‪ ،‬أن ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻟـﻮزراء رﻓﻀـﻮا اﻻﻧﺴـﺤﺎب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻬﺪد ﺑﺎﻧﺸـﻘﺎﻗﻬﻢ‬ ‫ﻋﻦ أﺣﺰاﺑﻬﻢ وﻋﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺎل إﻗﺎﻟﺘﻬﻢ رﻏﻤﺎ ً ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻓـﺎدت ﺗﴪﻳﺒـﺎت أﺧﺮى ّ‬ ‫أن‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري اﻤﻨﺘﻈﺮ ﺳﻴﺸﻤﻞ‬

‫ﻗﺼﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﻞ‪..‬‬ ‫ﺛﺎﺋﺮ‬ ‫ﺳﻮري‬

‫‪ ..‬وأﴎة ﻗﺘﻴﻞ آﺧﺮ ﺗﺮﻓﻊ ﺻﻮرﺗﻪ‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻏﻠﺐ ﺗﻌﻴﻦ اﻟﻨﺎﺋﺒﺔ ﻋﻦ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﺘﻜﺘّﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺤﺮﻳﺎت‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮﻃﻨـﻲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‪،‬‬ ‫ﻟﺒﻨﻰ اﻟﺠﺮﻳﺒﻲ‪ ،‬وزﻳﺮة ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻬﺎ ﺿﻐﻮﻃـﺎ ً ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺗﺠـﺎه داﺧـﻞ ﺣﺰﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻴﻦ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺑﻮل ‪ -‬د ب أ أﻋﻠﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن أﻓﻐﺎن أﻣﺲ‪ ،‬أن ﺿﺎﺑﻄﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻗﺘﻞ ﺧﻤﺴـﺔ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ ﰲ ﺷﻤﺎل أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ ﻗﺘﻠﺖ ﴍﻃﻴﺔ أﻓﻐﺎﻧﻴﺔ ﻣﺘﻌﺎﻗﺪا ً ﻣﺪﻧﻴﺎ ً ﻳﻌﻤﻞ ﻟﺤﺴـﺎب‬ ‫ﻗﻮات ﺣﻠﻒ ﺷـﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ )اﻟﻨﺎﺗـﻮ( ﰲ ﻛﺎﺑﻮل‪ ،‬وذﻟﻚ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ أﻣﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﴍﻃﺔ إﻗﻠﻴـﻢ ﺟﻮزﺟﺎن‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻏﺮات‪،‬‬ ‫إن أﺣﺪ ﻗﺎدة اﻟﴩﻃﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺪﻋﻰ دور ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻗﺘﻞ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫رﺟﺎل ﴍﻃﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻗﻮش ﺗﻴﺒﺎ ﺑﺎﻹﻗﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻓـﺮ اﻤﻬﺎﺟﻢ‪ ،‬واﻧﻀـﻢ إﱃ ﻃﺎﻟﺒـﺎن‪ ،‬وأﺧﺬ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻨﺖ ﺣﺮﻛﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎن ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ ﻋـﻦ اﻟﻬﺠﻮم‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻟﻪ »اﻧﻀﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ ﻃﺎﻟﺒﺎن‪ ،‬ذﺑﻴﺢ اﻟﻠﻪ ﻣﺠﺎﻫﺪ‪ ،‬ﰱ ٍ‬ ‫اﻤﻬﺎﺟـﻢ ﻟــ )اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ( وﺑﺤﻮزﺗـﻪ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺳـﻠﺤﺔ وﺛﻼث‬ ‫دراﺟﺎت ﺑﺨﺎرﻳﺔ«‪.‬‬

‫ﺗﻈﺎﻫـﺮ اﻤﺌـﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺮدﻳـﻒ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻗﻔﺼﺔ ﺟﻨـﻮب ﻏﺮب ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑــ »ﺣﻘـﻮق‬ ‫ﺷـﻬﺪاء وﺟﺮﺣﻰ« اﻟﺤﻮض‬ ‫اﻤﻨﺠﻤـﻲ اﻟﺬﻳـﻦ ﺳـﻘﻄﻮا ﺧﻼل‬ ‫اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ‪ 2008‬ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻳﻌﻴﺶ‬ ‫أﻫﻠﻬـﺎ ﻓﻘـﺮا ً ﻣﺪﻗﻌـﺎ رﻏـﻢ ﻏﻨﺎﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻮﺳﻔﺎت‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘـﱪ ﻛﺜـﺮون أن اﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ‬ ‫اﻟﺤـﻮض اﻤﻨﺠﻤـﻲ ﻫـﻲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﻟﺜـﻮرة ﺗﻮﻧـﺲ اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﺳﻘﻄﺖ اﻟﻨﻈﺎم ﻣﻄﻠﻊ ‪.2011‬‬ ‫وﺟـﺎءت اﻟﺘﻈﺎﻫـﺮة ﻏـﺪاة رﻓﺾ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‬ ‫إدﻣـﺎج ﻗﺘـﲆ وﺟﺮﺣـﻰ اﻟﺤﻮض‬ ‫اﻤﻨﺠﻤـﻲ ﺿﻤﻦ ﻣـﴩوع ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﻌﻮﻳﺾ اﻤﺎدي ﻟﺠﺮﺣﻰ‬ ‫وﻋﺎﺋﻼت ﺷﻬﺪاء اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺑﺎﻟﺤﻮض‬ ‫اﻤﻨﺠﻤﻲ ﺷﻬﺪت ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ‪2008‬‬ ‫اﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ ﺷـﻌﺒﻴﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺰوﻳﺮ ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺗﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﰲ »ﴍﻛـﺔ ﻓﻮﺳـﻔﺎت ﻗﻔﺼـﺔ«‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﺸـﻐﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﴘ ﰲ ﻗﻔﺼﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺪﻻت ﺑﻄﺎﻟـﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬واﻧﺘﻬﺖ‬ ‫ﺑﻘﻤـﻊ ﻣـﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ ﺣﻴﻨﻬـﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ وﻣﻘﺘﻞ أرﺑﻌﺔ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫وﺟﺮح اﻟﻌﴩات‪.‬‬ ‫وﺧـﺮج اﻤﺌـﺎت ﻣـﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻐﺎﺿﺒـﻦ ﰲ ﻣﺴـﺮة ﺟﺎﺑـﺖ‬ ‫ﺷـﻮارع ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮدﻳـﻒ ﺛـﻢ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﻮا أﻣﺎم ﻣﻜﺘﺐ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ ﻣﺮددﻳﻦ ﺷﻌﺎرات‬ ‫ﻣﻌﺎدﻳﺔ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻤﺘﻈﺎﻫـﺮون ﻻﻓﺘﺎت ﻛﺘُ ِﺒﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻋﺒـﺎرات »ﻧـﻮاب اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﻳﻐـﺪرون ﺑﺸـﻬﺪاء اﻟﺮدﻳـﻒ«‬ ‫و«اﻟﺸـﻌﺐ ﻟـﻦ ﻳﺴـﺠﻞ ﻏـﺮ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﻓﻜـﻢ ﻋـﲆ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫وﴎﻗﺔ أﻣﻮاﻟﻪ واﻟﻐﺪر ﺑﺸـﻬﺪاﺋﻪ«‬ ‫و«اﻟﺤـﻮض اﻤﻨﺠﻤـﻲ وﺳﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎب اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻨﻘﺎﺑـﻲ ﻋﺪﻧﺎن اﻟﺤﺎﺟﻲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻣﻦ ﻗﻴﺎدﻳـﻲ اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ‬ ‫اﻟﺤـﻮض اﻤﻨﺠﻤـﻲ‪ ،‬أن ﻛﺘﻠـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ‬ ‫»ﻣﺎرﺳـﺖ ﻋﻘﻮﺑـﺔ اﻹﻗﺼـﺎء ﺿﺪ‬ ‫أﻫﺎﱄ اﻟﺤـﻮض اﻤﻨﺠﻤﻲ«‪ ،‬ﻣﻠﻮﺣﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﺼﻌﻴﺪ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻜﺘـﺐ اﺗﺤـﺎد اﻟﺸـﻐﻞ‬ ‫اﻟﺠﻬـﻮي ﰲ اﻟﺮدﻳـﻒ أﻗـ ّﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫إﴐاب ﻋـﺎم ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻣـﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﻘﺒـﻞ ﻟﺘﻌﺒﺌﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻟﺘﻘﻴﺖ ﺑﺎﺳـﻞ ﻋﻴﴗ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ ‪ ،2012‬ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻘﻮد ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ أﻃﻠﻘﻮا ﻋﲆ أﻧﻔﺴﻬﻢ »اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺒﺪون ﻛﻤﻴﻠﻴﺸـﻴﺎ ﻣﺤﻠﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻮﻧﻬﻢ ﺟﻴﺸﺎ‪ ،‬ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻣﻦ اﻤﺰارﻋﻦ أو اﻟﻌﻤﺎل‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل ﻗـﺮروا اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻌﺎ واﻟﻜﻔﺎح ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺮﻳﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺖ واﻤﻨﺘﺞ ﺑﻦ ﺑﻠﴪ دﺧﻠﻨـﺎ ﺑﺼﻮرة ﻏﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ إدﻟﺐ ﰲ ﺷـﻤﺎل ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻟﻨﻌﻴﺶ ﻤﺪة أﺳﺒﻮع‬ ‫ﻣﻊ ﻫﺆﻻء اﻟﺮﺟﺎل وﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ ﺑﺎﺳـﻞ اﻧﺘﺒﺎﻫﻲ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر‪ ،‬ﻟﻴـﺲ ﻷﻧﻪ ﻛﺎن ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻷﻧـﻪ ﻛﺎن ﻫﺎدﺋـﺎ وﻣﻔﻜﺮا‬ ‫وﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ اﻟﺘﺒﺠـﺢ اﻟﺬي ﻳﺮاﻓﻖ ﻋﺎد ًة زﻋﻤﺎء‬ ‫اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ‪ .‬ﻛﺎن واﻗﻔﺎ ﺑﺠﺴـﺪه اﻟﻬﺰﻳﻞ ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﻻﺳـﻠﻜﻴﺎ ﰲ ﻳﺪه وﻳﺪﺧﻦ ﺳﻴﺠﺎرة ﺑﻌﺪ أﺧﺮى‬ ‫ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﺣﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﻨـﺎ ﺑﺎﺳـﻞ ورﺟﺎﻟـﻪ ﰲ ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻗﻮات اﻷﺳـﺪ‪ ،‬وأدرﻛﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ أﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻤﻠﻜﻮن ﺟﻬﺎز اﺗﺼﺎل واﺣﺪ‬ ‫وﺑﻨـﺎدق ﻓﺮﻳﺪة ﺑﺪاﺋﻴﺔ ﻣـﻦ ﻧﻮع » ‪«AK-47‬‬ ‫واﻟﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻟﻴﺪوﻳﺔ‪.‬‬ ‫ذﻫﺒﻨﺎ ﺑﻌﺪ اﻤﻌﺮﻛﺔ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ووﻗﻒ ﺑﺎﺳﻞ ﻋﺎﺟﺰا‬

‫اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ ﺣﺰب اﻷﻣﺎن‪ ،‬إﺳﻜﻨﺪر‬ ‫اﻟﺮﻗﻴﻖ‪ ،‬وزﻳﺮا ً ﻟﻠﺸﺒﺎب واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻮﺿﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺤﺎﱄ ﻃﺎرق‬ ‫ذﻳﺎب اﻟـﺬي ﻓﺠﺮ ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻧﺘﻘـﺎدات‪ ،‬ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻘﻠـﺔ ﻣﺆﻫﻼﺗﻪ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺸـﻬﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟـﻮزاري اﻤﻨﺘﻈـﺮ ﺗﻌﻴـﻦ وزﻳﺮ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻟﻠﺪﻓـﺎع‪ ،‬ﻧﺰوﻻ ً ﻋﻨـﺪ رﻏﺒﺔ‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺤـﺎﱄ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺰﺑﻴﺪي‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻴﺘﻔ ّﺮغ ﻷﺑﺤﺎﺛﻪ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻣﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﺮﺟّ ﺢ أن ﻳﺸـﻤﻞ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ وزارة‬ ‫اﻟﻌﺪل‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﻌ ّﺮض اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﻧﻮر اﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺒﺤﺮي إﱃ اﻧﺘﻘﺎدات‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨﻈﻤـﺎت اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻤﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻈﻤـﺎت دوﻟﻴـﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﻩ‬ ‫ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﺳ���ﺎﺳﺔ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮﻣﺤﻤﺪ‬

‫وﻫﻮ ﻳﺴـﻤﻊ اﻷﻃﺒﺎء ﻳﻠﻌﻨﻮن ﻣﻮت أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ واﺣﺪا‬ ‫ﺗﻠﻮ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﺗﻮﰲ أرﺑﻌﺔ ﻣﻨﻬﻢ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﺗﺮدد ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻋﻮﻳﻞ اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﻣﺨﺘﻠﻄﺎ ﻣﻊ ﺑﻜﺎء أﻓﺮاد‬ ‫اﻷﴎ اﻤﻜﻠﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻳﻮﻣﻦ‪ ،‬ﻏﺎدرت أﻧـﺎ وﺑﻦ ﺑﻠﴪ وﻋـﺪت إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺄن دﺑﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ‬ ‫ﺗﻀﻴﻖ اﻟﺨﻨﺎق ﻋﲆ إدﻟﺐ وأن ﻫﻨﺎك ﻫﺠﻮﻣﺎ وﺷﻴﻜﺎ ﻗﺎدﻣﺎ‪.‬‬ ‫رأﻳﺖ ﺑﺎﺳـﻞ ﻋﻴﴗ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﰲ ﻳﻮﻧﻴﻮ ﻋﻨﺪﻣﺎ دﺧﻠﺖ ﻣﻨﺰﻻ‬ ‫ﰲ ﻣﻌﺮة اﻟﻨﻌﻤﺎن ﻗﺮب إدﻟﺐ‪ ،‬ﻗﺎدﻧﻲ ﺧﺎرج اﻤﺪﻳﻨﺔ إﱃ ﻣﺰرﻋﺔ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ورﺟﺎﻟﻪ ﻳﻌﻴﺸﻮن‪،‬‬ ‫روى ﱄ ﻗﺼﺼﺎ ﻛﺜﺮة ﻋﻦ ﻣﺂﺛﺮ ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ وﻧﺤﻦ ﻧﺴﺮ‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﻮل اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﱰﺑﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أﻧﻪ ﺑﻌﺪ ﻫﺠﻮم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻋـﲆ إدﻟﺐ اﺿﻄﺮ ﻫـﻮ ورﺟﺎﻟﻪ إﱃ ﻣﻐـﺎدرة ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﻢ وﺗﺮك‬ ‫ﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ ﺧﻠﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ورﺟﺎﻟﻪ أﻋﺎدوا ﺗﺴـﻤﻴﺔ أﻧﻔﺴـﻬﻢ أﺻﺒﺤـﻮا »ﻟﻮاء‬ ‫ﺷـﻬﺪاء إدﻟﺐ« وﻛﺎن ﻟﺪﻳﻬﻢ أﺳﻠﺤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ورﻏﻢ‬ ‫ذﻟﻚ اﺷﺘﻜﻰ ﺑﺎﺳﻞ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﺮﺻﺎص وﻋﺪم وﺟﻮد‬ ‫دﻋﻢ ﻣﻦ اﻟﻐﺮب‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺎ ﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﺮﺟﺎل ﺻﺎﺋﻤﻦ ﻣﺘﻌﺒﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﺟﻮ ﻣﻦ اﻹﺛﺎرة ﺗﻜﺎد ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﻪ ﰲ اﻟﻬﻮاء‪،‬‬ ‫ﻳﺤـﻮم ﻣﻊ ﺷـﺎﺋﻌﺎت ﺣﻮل ﻫﺠﻮم وﺷـﻴﻚ ﻟﻠﺜـﻮار ﻋﲆ ﺣﻠﺐ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﰲ ﺷﻤﺎل ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺎﺳـﻞ ﻳﺘﻄﻠـﻊ إﱃ ﻗﻴـﺎدة رﺟﺎﻟـﻪ ﰲ اﻤﻌﺮﻛﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺰﻳﺎرة‪ ،‬أﻋﻄﻴﺘﻪ ﻛﻴﺴـﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻮى واﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻟﺼﻐﺮة‬

‫ﻹﻋﻄﺎﺋﻬﺎ ﻟﻌﺎﺋﻠﺘﻪ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل ﺑﺎﻟﻌﻴﺪ اﻟﺬي ﻳﺼﺎدف ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷﻬﺮ‬ ‫رﻣﻀﺎن‪ ،‬أﴍق وﺟﻬﻪ ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﺔ واﺳﻌﺔ وﻗﺎل ﱄ‪ :‬وداﻋﺎ‪.‬‬ ‫رأﻳﺖ ﺑﺎﺳـﻞ آﺧﺮ ﻣﺮة ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻋﺎﺋﺪا ﻣﻊ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺑﻦ ﺑﻠﴪ ﻣﻦ ﺣﻠﺐ ﻧﺤﻮ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻋﻨﺪ ﻣﻌﱪ ﺑﺎب اﻟﻬﻮى‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺪود‪ ،‬ﺳـﻤﻌﻨﺎ ﴏﺧﺔ ﻣﺘﺤﻤﺴﺔ ﻣﻦ إﺣﺪى اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫»ﺑﻦ ﺑﻦ« وﻧﻈﺮﻧﺎ ﻓﺈذا ﻫﻮ ﺑﺎﺳﻞ ﻋﻴﴗ‪.‬‬ ‫ﻗﻔـﺰ ﻣـﻦ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﺴـﺘﻘﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻗﻔﺖ ﻣﻌﻪ‬ ‫وﺣﻴﻴﻨﺎ ﺑﻌﻀﻨﺎ وﻛﺎن ﻣﺘﻔﺎﺋﻼ ﺟﺪا‪ ،‬ﻗﺎل ﻟﻨﺎ »ﻧﺜﻖ ﺑﺄن اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺳﻴﺴـﻘﻂ ﻗﺮﻳﺒﺎ وﻧﺘﻄﻠﻊ إﱃ اﺳـﺘﻌﺎدة إدﻟـﺐ«‪ ،‬ﻛﻨﺖ أﺣﻤﻞ‬ ‫ﺑﺎﻤﺼﺎدﻓـﺔ ﺣﻘﻴﺒـﺔ ﺻﻐﺮة ﻣـﻦ اﻟﻬﺪاﻳﺎ أﻋﻄﻴﺘﻬـﺎ ﻟﻪ وﻗﻠﺖ‬ ‫أوﺻﻠﻬـﺎ ﻷوﻻدك‪ ،‬ودﻋﻨـﺎ وﻗﺎل »اﻟﻠﻪ ﻣﻌـﺎك«‪ ،‬ﻗﻠﺖ ﻟﻪ‪» :‬اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻣﻌﻜﻢ«‪.‬‬ ‫ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ ،2012‬ﻋﻠﻤﺖ أن ﺑﺎﺳـﻞ ُﻗ ِﺘ َﻞ ﰲ ﻏﺎرة ﺟﻮﻳﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻪ ﺧـﻼل ﻣﻌﺮﻛﺔ ﰲ ﺑﻠـﺪة اﻟﺤﺮﻳـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺪود اﻟﱰﻛﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺻﺪﻣﻨـﻲ اﻟﺨﱪ ﻛﺜﺮا‪ ،‬ﻛﻨﺖ أﻋﺮف داﺋﻤـﺎ أﻧﻪ ﻗﺪ ﻳُﻘﺘَﻞ‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ رﻏـﻢ ذﻟـﻚ ﻫﺰﻧﻲ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﻛﺎن ﺑﺎﺳـﻞ رﺟـﻼ ﻻﺋﻘﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻮاﺿﻌـﺎ‪ ،‬ﻟﺪﻳﻪ ﺣﺲ ﻓﻜﺎﻫﺔ ﺟﻤﻴﻞ‪ ،‬ﻛﺎن ﺷـﺠﺎﻋﺎ وﺳـﺨﻴﺎ‬ ‫وﻛﺎن ﻟﺪﻳﻪ ﻗﻠﺐ ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺳﻞ واﺣﺪ ﻣﻦ ‪ 40‬أﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﺗﻘﻮل اﻤﻌﺎرﺿﺔ إﻧﻬﻢ‬ ‫ُﻗ ِﺘﻠُـﻮا ﺧﻼل اﻤﻌـﺎرك‪ ،‬وﻳﺒﺪو أن اﻟﺤﺮب اﻟﺪاﺋﺮة ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺳﻮف ﺗﺴﺘﻤﺮ ﰲ ﺣﺼﺪ اﻷرواح ﺧﻼل اﻟﻌﺎم ‪.2013‬‬ ‫ﻛﻼرﻳﺴﺎ وورد‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٪ ٨٩‬ﻧﺴﺒﺔ اﻧﻀﺒﺎط ﻣﻮاﻋﻴﺪ رﺣﻼت اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﺿـﺢ اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺧﻼل ﺗﺮؤﺳﺔ اﻻﺟﺘﻨﻤﺎع‬ ‫اﻟــ ‪ 51‬ﻤﺠﻠﺲ إدارة اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬أن ﻗـﺮار ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﰲ ‪1434/2/4‬ﻫـ‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﻀﻤﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻓﻘﺎت‬ ‫ﻛﺮﻳﻤـﺔ أﺳﻬﻤـﺖ ﰲ دﻓﻊ وﺗـﺮة اﻟﻨﻤـﻮ ﰲ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎت‬ ‫ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺠـﻮي‪ ،‬وﺗﻤﻜـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ واﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ اﺳﺘﻜﻤﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺧﻄﻄﻬـﺎ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﻤﻮاﻛﺒـﺔ اﻟﺘﻄـﻮر اﻤﺘﺴـﺎرع ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻄـﺎرات‪ ،‬وإﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔـﺮص اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴـﺔ ﺑـﻦ ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻟﻄـﺮان اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺘﻤﻜـﻦ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﺑﺎن ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺆﺳﺴﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ‬

‫اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬أن اﻷداء اﻟﺘﺸﻐﻴﲇ ﻟﻌـﺎم ‪2012‬م ﺣﻘﻖ ﻣﻌﺪﻻت‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ ﰲ أﻋﺪاد ﻧﻘﻞ اﻟﺮﻛﺎب‪ ،‬وﻧﻘﻠﺖ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 1‬ﻳﻨﺎﻳﺮ إﱃ ‪ 31‬ﻧﻮﻓﻤـﱪ )‪ (22.117.936‬راﻛﺒﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﺸﻐﻴﻞ)‪ (157.702‬رﺣﻠﺔ داﺧﻠﻴﺔ ودوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻌﺪل‬ ‫اﻧﻀﺒﺎط ﺑﻠﻎ ‪ %89.35‬ﰲ ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻟﺮﺣﻼت‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻓﻘﻴﻪ‪ :‬ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻲ ﺣﻤﺎﻳﺔ وﺗﻨﻈﻴﻢ اﺣﺘﺴﺎب اﺟﻮر ﻓﻲ ﻓﺒﺮاﻳﺮ وﻣﺎرس‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﻛﺸﻒ وزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺎدل‬ ‫ﻓﻘﻴـﻪ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺑـﺪء ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻷﺟﻮر أول ﻣـﺎرس اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻤﻜـﻦ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ واﻟﺘﺪرج‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت ﺣﺴـﺐ ﺣﺠـﻢ‬ ‫ﻋﻤﺎﻟﺘﻬﺎ‪ .‬وﻗـﺎل ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫إﻧـﻪ ﻻﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻘﻴﻴـﺪ اﻟﺘﺤﻮﻳـﻼت اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻗـﺮار ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﺣﺘﺴـﺎب اﻷﺟـﻮر‬ ‫اﻟﺸﻬﺮﻳـﺔ ﺳﻴﻌﻄـﻲ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ‬ ‫دورا رﻗﺎﺑﻴﺎ‪ .‬وأﺿـﺎف أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﺟﻮر ﺳﻴﻘـﻮم ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﻟﴫف‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫وﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻤﺘﻔـﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات ﺗﻬﺪف‬

‫إﱃ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺗﺸﻮﻫﺎت ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ وﺟﻌﻞ اﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺨﻴﺎر‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺐ ﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‪ .‬وﺣﺬر‬ ‫ﻓﻘﻴﻪ ﻣﻦ أن ﻫﻨﺎك ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺨﻠﻒ ﻋـﻦ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﻤﺪة ﺷـﻬﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ إﻳﻘﺎف ﺟﻤﻴﻊ ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻮزارة ﻋﺪا‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﺗﺠﺪﻳﺪ رﺧﺺ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وإذا ﺗﺄﺧﺮت‬ ‫اﻤﻨﺸـﺄة ﺛﻼﺛـﺔ أﺷـﻬﺮ ﺳﻴﺴﺘﻤـﺮ إﻳﻘﺎف‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت وﺳﻴﺴﻤﺢ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻢ إﱃ ﻣﻨﺸﺂت أﺧﺮى دون ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻘـﺎﴇ ‪ 1500‬رﻳـﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎ ً ﺳﻴﺘـﻢ‬ ‫اﺣﺘﺴﺎﺑـﻪ ﺑﻮاﻗـﻊ ﻧﺼﻒ ﻋﺎﻣـﻞ ﰲ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻃـﻦ ﰲ ﻧﻄﺎﻗـﺎت‪ ،‬وأن اﻟﺴﻌـﻮدي‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻘـﻞ أﺟﺮه ﻋـﻦ ‪ 1500‬رﻳـﺎل ﻟﻦ‬

‫ﻳﺘـﻢ اﺣﺘﺴﺎﺑﻪ ﰲ ﻧﺴﺒـﺔ اﻟﺘﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا‬ ‫إﱃ أن ﻗـﺮار ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﺣﺘﺴـﺎب اﻷﺟـﻮر‬ ‫اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﺳﻴﻄﺒﻖ ﰲ ‪1434/3/21‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺤﺴـﻦ ﺑﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﺗﺪﻧﻲ‬ ‫اﻷﺟـﻮر ووﺿـﻊ اﺷـﱰاﻃﺎت ﻻﺣﺘﺴﺎب‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺴﻌـﻮدي ﰲ ﻧﺴﺒـﺔ اﻟﺘﻮﻃـﻦ‬ ‫ﺑﻮاﻗﻊ ﻋﺎﻣﻞ واﺣﺪ ﻻﻳﻘـﻞ أﺟﺮه اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻋـﻦ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف رﻳـﺎل‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ اﺣﺘﺴﺎب‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻘﻞ أﺟﻮرﻫﻢ ﻋﻦ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف رﻳﺎل ﰲ‬ ‫ﻧﺴﺐ اﻟﺘﻮﻃﻦ‪ .‬وأﺑﺎن أن اﻟﻘﺮار ﺳﻴﻌﺎﻟﺞ‬ ‫أوﺿﺎع اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨﺎص ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻮﻗﺖ »اﻟﺪوام اﻟﺠﺰﺋﻲ«‪،‬‬ ‫ﻓﺌـﺔ اﻟﻄـﻼب اﻟﺴﻌﻮدﻳـﻦ اﻤﻘﻴﻤـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ذوي اﻹﻋﺎﻗـﺔ اﻟﻘﺎدرﻳـﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻨﺎء‬ ‫اﻤﻔـﺮج ﻋﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﻘـﺮار أﻋﻄﻰ‬ ‫ﻣﻬﻠـﺔ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺂت ﻻﺗﺨﺎذ‬

‫ﻣﺼﺪر ﺑـ»اﻟﺸﻮرى« ﻟـ |‪ :‬ﻟﻴﺲ ﻟﻨﺎ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺤﻔﻞ ﻋﺸﺎء وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻀﺎء اﻟﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪-‬‬ ‫ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫أﻛـﺪ ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻣﺼﺪر ﰲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى أن اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟـﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺪﻋﻮة وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺒﻌﺾ أﻋﻀﺎﺋﻪ ﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﻋﺸـﺎء ﻣﺴـﺎء )اﻷﺣـﺪ( ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫ﻗﺮار اﻟــ‪ 2400‬رﻳـﺎل‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن اﻟﺪﻋﻮات اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻠﻘﺎﻫﺎ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ دﻋﻮة وزﻳﺮ‬

‫اﻟﻌﻤﻞ اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﺗﻌﺪ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺪﻋـﻮة واﻤﺪﻋـﻮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫إﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﺄت ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻻ ﻳﺘﺪﺧﻞ ﻓﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر أن »اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻠـﻢ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻋـﻦ ﺣﻔـﻞ ﻋﺸﺎء‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ أﻣـﺲ‪ ،‬وﻻ اﻟﻬـﺪف ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن وزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره‬ ‫ﻫـﻮ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺪﻋـﻮة‪ ،‬ﻓﻬـﻮ ﻣﻦ‬ ‫ﻳُﺴﺄل ﻋﻦ أﺳﺒﺎب اﻟﺪﻋﻮة واﻟﻬﺪف‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ دﻋﻮة ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬

‫وﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺘﺪﺧﻞ ﰲ اﻟﺪﻋﻮات«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء اﻟﺸﻮرى‬ ‫أﺑﺪوا اﻋﱰاﺿﻬﻢ ﻋـﲆ دﻋﻮة وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﺑﺤﺠـﺔ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﺠـﻮز ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺮف اﻟﱪﻤﺎﻧـﻲ أن ﻳﻠﺒﻲ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى دﻋﻮات ﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ .‬وﻧﺎﻗـﺶ‬ ‫اﻟﻮزﻳـﺮ ﰲ اﻟﺤﻔـﻞ أﻣـﺲ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺸﻮرى اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ ﻗﺮار اﻟـ‪2400‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬اﻟﺬي أﺛـﺎر ﺟـﺪﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻷوﺳﺎط اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻮزارة ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺤﻞ ﻣﺸﻜﻼت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎر اﻟﻌﻤﺎﻧﻴﻴﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫م‪ .‬ﻋﺎدل ﻓﻘﻴﻪ‬ ‫اﻹﺟﺮاءات اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ وزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ أن ﻣـﻦ أﻫﺪاف‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻷﺟـﻮر ﺗﺤﺴـﻦ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺿﻤـﺎن ﴏف ﻣﺴﺘﺤﻘـﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‬

‫ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ واﻤﺒﻠﻎ اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﺿﻤﺎن ﺣﻘﻮق‬ ‫أﻃـﺮاف اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺮﺟﻊ‬ ‫ﻣﻌﺘﻤـﺪ وﺷـﺎﻣﻞ ﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻷﺟـﻮر ﻳﺘﺴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻔﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻘﻠﻴـﻞ اﻤﺸﺎﻛـﻞ اﻟﻌﻤﺎﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫إﻳﺠـﺎد ﺑﻴﺌـﺔ ﻋﻤـﻞ ﺻﺤﻴﺔ ﺗﺸﺠـﻊ رﻓﻊ‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬إﺛﺒﺎت ﺣﻘـﻮق اﻤﻨﺸﺄة وإﺛﺒﺎت‬ ‫دﻓـﻊ اﻷﺟﻮر ﻟﻠﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻦ ﻏﺮ اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ‬ ‫ﻛﺸﻮﻓـﺎت اﻻﺳﺘﻼم‪ ،‬اﻟﺤﺪ ﻣـﻦ اﻟﺸﻜﺎوى‬ ‫اﻟﻜﻴﺪﻳـﺔ‪ ،‬زﻳـﺎدة اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴـﺔ ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺟﺬب اﻟﻜﻮادر وﺟﻌﻞ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ ﻋـﲆ رأس أوﻟﻮﻳـﺎت ﺻﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺿﻤﺎن اﻣﺘﺪاد اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﻮﻇﻔـﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋـﺪ أو ﰲ ﺣـﺎﻻت اﻹﺻﺎﺑﺎت وﺿﺒﻂ‬ ‫أﺟـﻮر اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة ورﺑﻄﻬـﺎ ﺑﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻮاﻓﻖ وﻋﻘﻮد أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ وﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻤﴫﻓﻴـﺔ اﻤﺸﺒﻮﻫـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر ﻓﻘﻴـﻪ إﱃ‬

‫أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻳﻬـﺪف إﱃ ﺿﻤـﺎن ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎل وإﻋﻄﺎﺋﻬﻢ أﺟﻮرﻫﻢ ﺑﺪون ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫أو ﺗﻼﻋﺐ وإﺛﺒﺎت ﻋﻼﻗـﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌـﺮف ﻋﲆ اﻤﻨﺸـﺄة اﻟﻮﻫﻤﻴﺔ وﺿﻤﺎن‬ ‫أﻣﻦ اﻟﻌﻤﺎل واﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻣـﻦ ﺣـﺎﻻت اﻟﴪﻗـﺔ ﺑﺎﺳﺘـﻼم أﺟﻮرﻫﻢ‬ ‫واﻟﺤـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﺴـﱰ وﺿﺒـﻂ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﺒـﺔ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﺪى ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺮﺳﻤﻲ‪ ،‬واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﰲ ارﺗﻔـﺎع إﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﻞ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺿﻤـﺎن ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ واﻟﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻫﻤﻴـﺔ واﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وﺑﻴﺎﻧﺎت واﻗﻌﻴﺔ ﻣﺤﺪﺛﺔ‬ ‫ﺗﻌﻜﺲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص واﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ إﺑﻘﺎء اﻤﺪﺧﺮات‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة داﺧﻞ اﻟﺒﻠﺪ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﻠﺠﻮء إﱃ اﻟﺤﻮاﻻت ﺑﺸﻜﻞ ﴎﻳﻊ‪.‬‬

‫وﻋـﺮض ﻓﻘﻴﻪ ﺟـﺪوﻻ ً ﻳﻮﺿﺢ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ ﺣﺴـﺐ اﻟﺮﻗـﻢ اﻤﻮﺣـﺪ وﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻹﻟﺰام ﺑﺮﻓﻊ ﻣﻠﻔﺎت اﻷﺟﻮر ﻟﻠﻮزارة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬ ‫أن اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻣﻦ ‪ 3000‬ﻋﺎﻣﻞ ﻓﺄﻛﺜﺮ ﺳﻴﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪ 2000 ،2013/6/1‬ﻋﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻓﺄﻛﺜـﺮ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1000 ،2013/9/2‬‬ ‫ﻋﺎﻣـﻞ ﻓﺄﻛﺜـﺮ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪،2013/12/3‬‬ ‫‪ 500‬ﻋﺎﻣـﻞ ﻓﺄﻛﺜـﺮ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪،432014‬‬ ‫‪ 200‬ﻋﺎﻣـﻞ ﻓﺄﻛﺜـﺮ ‪ ،572014‬و‪100‬‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ ﻓﺄﻛﺜﺮ ‪.6102014‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻓﻘﻴﻪ أن ﻋﺪد اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺘﺰﻣـﺖ ﺑﻘﺮاراﻟـ‪ 2400‬رﻳﺎل ﺳﻨﻮﻳﺎ ﺑﻠﻎ‬ ‫‪ 150‬أﻟـﻒ ﻣﻨﺸـﺄة ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬وأن ﻋﺪد‬ ‫اﻤﻨﺸﺂت اﻟﺘـﻲ ﺗﻠﺘﺰم ﻛﻤﻌﺪل ﻳﻮﻣﻲ ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 20‬أﻟﻒ ﻣﻨﺸﺄة‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﺮب ﻣﻦ ‪ 7500‬ﻣﺤﻞ ﻟﻠﻤﻼﺑﺲ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﻘﺮار اﻟﺘﺄﻧﻴﺚ‪.‬‬

‫ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ ﻓﻲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﺮق اﻟﻐﺎز‬

‫اﻟﺴﻌﺪي‪» :‬أراﻣﻜﻮ« ﺗﺘﻄﻠﻊ إﻟﻰ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻫﺪر اﻟﻤﻮارد إﻟﻰ اﻟﺼﻔﺮ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﺎﺋـﺰة »اﻟﺘﻤﻴـﺰ ﰲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺤـﺪ ﻣـﻦ ﺣـﺮق‬ ‫اﻟﻐـﺎز«‪ ،‬ﺧـﻼل اﻤﻨﺘـﺪى‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ اﻟـﺬي ﻋﻘـﺪ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﰲ ﻟﻨـﺪن‪ ،‬ﺣـﻮل اﻟﺠﻬـﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﺣﺮق اﻟﻐـﺎز واﺳﺘﻐﻼﻟﻪ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﻴﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎً‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﺗﻘﻠﻴـﺺ اﻻﻧﺒﻌﺎﺛـﺎت اﻤﻠﻮﺛﺔ ﻟﻠﻬﻮاء‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ .‬وﺷـﺎرﻛﺖ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﴩﻛـﺎت اﻟﺒﱰوﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﺎ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫اﻟﺬي اﺳﺘﻀﺎﻓﺘـﻪ اﻟﴩاﻛﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﺮق اﻟﻐﺎز‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺒﻨـﻚ اﻷوروﺑﻲ ﻟﻺﻋﻤـﺎر واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﻨﻚ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻐـﺎز ﰲ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أﺣﻤﺪ‬

‫أراﻣﻜﻮ ﺗﺸﺎرك ﰲ اﻤﻨﺘﺪى اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﺮق اﻟﻐﺎز‬ ‫اﻟﺴﻌـﺪي‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ ﺣـﻮل رﺣﻠـﺔ‬ ‫أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﰲ اﻟﺤـ ﱢﺪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺣﺮق اﻟﻐـﺎز‪ ،‬أﻣـﺎم ‪ 200‬وﻓﺪ‪ :‬إﻧﻪ‬ ‫ﺗﻤﺎﺷـﻴﺎ ً ﻣﻊ اﻟﴩاﻛﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺣـﺮق اﻟﻐﺎز‪ ،‬ﺗﺘﻌـﺎون أراﻣﻜﻮ‬

‫ﺑﺸﻜﻞ وﺛﻴﻖ ﻹﻋـﺎدة ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﻐﺎز‬ ‫اﻤﺮاﻓﻖ واﻻﺳﺘﻔـﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻤﻮرد‬ ‫اﻟﺜﻤـﻦ‪ .‬وأﺿـﺎف »وﻟﻨﺼـﻞ إﱃ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠـﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨـﺎ أوﻻ ً‬ ‫اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋـﲆ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻴﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺘﺨﻠـﺺ ﻓﻌﻠﻴـﺎ ً ﻣـﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺣﺮق‬ ‫اﻟﻐـﺎز‪ ،‬ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ أﺣـﺪث اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺤـﺪ ﻣﻦ ﺣـﺮق اﻟﻐـﺎز‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ ﺗﻠﺒﻴـﺔ اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺰﻳـﺖ اﻟﺨـﺎم«‪ .‬وأﻓـﺎد أن‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒـﻞ ﺗﻘ ﱡﻞ‬ ‫أراﻣﻜـﻮ ﺗﻄﻤـﺢ إﱃ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻫﺪر اﻤﻮارد إﱃ اﻟﺼﻔﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺗﻘﻨﻴﺎت ﺗﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫وﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣـﻞ وﺣﻘـﻮل اﻟﴩﻛـﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺟﻬﻮد اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﺟﻮدة اﻟﻬﻮاء‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﺣﺮق اﻟﻐﺎز ﺑﻨﺖ‬ ‫ﺳﻔﻨﺴـﻦ‪ :‬إن أراﻣﻜﻮ ﺗﻈـﻞ راﺋﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺤـﺪ ﻣـﻦ ﺣـﺮق اﻟﻐﺎز‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺸﺎرﻳـﻊ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻔﻀـﻞ ﺧﻄﻄﻬﺎ اﻟﺜﺎﻗﺒـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻨﺠـﺢ ﰲ ﺗﺠﻨـﺐ اﻧﺒﻌﺎﺛﺎت ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫اﻷﻃﻨﺎن ﻣﻦ ﺛﺎﻧـﻲ أﻛﺴﻴﺪ اﻟﻜﺮﺑﻮن‬ ‫ﻓﺤﺴﺐ ﺑـﻞ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أﻳﻀﺎ ً ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫آﻻف اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋـﺔ ﺿﺨﻤﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﺎﻟﻐﺎز‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا أن ﻫﺬا اﻟﻨﻬـﺞ ﻳﻌﺪ ﻧﻤﻮذﺟﺎ ً‬ ‫ﻳﺤﺘـﺬى ﺑـﻪ ﻟﻜـﻞ اﻟـﺪول اﻷﺧﺮى‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﺮق اﻟﻐﺎز‪.‬‬

‫ﻗﺎﻟﺖ إن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺨﺒﺮاء ﺗﺪرس إﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ وﻃﻨﻲ ﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ ا‪ ‬ﺳﻌﺎر وأﺟﻮر اﻟﺨﺪﻣﺎت‬

‫ﻗﺺ ﴍﻳﻂ اﻓﺘﺘﺎح اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﻗﺎل ﻟــ »اﻟـﴩق« وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬إن اﻟﻮزارة ﺳﻮف ﺗﺤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﻮﻗـﺎت واﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻰ ﺗﻮاﺟﻪ اﻟﺘﺠﺎر‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧﻴﻦ ﻋـﲆ اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺧﻼل‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﻣﻌـﺮض اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮات واﻤﻌـﺎرض ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ‪ ،‬اﻟﺤﺮص ﻋﲆ‬ ‫إزاﻟﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري‪ّ ،‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫ﺑﻮﺟـﻮد اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻋـﲆ أرض اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫رأى اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻮﺳﻌﻴﺪي‪ ،‬أن إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻌـﺎرض اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺗﻌﻄﻲ اﻧﻄﺒﺎﻋـﺎ ً ﺟﻴﺪاً‪ ،‬ﻛﻮن‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬

‫اﻤﻌﺮض ﺗﺸﺎرك ﻓﻴﻪ ﴍﻛﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ إﻧﺘﺎﺟﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬إن ﻫﺬا اﻤﻌـﺮض ﺳﻴﻜﻮن ﺧﻄﻮة أوﱃ ﰲ‬ ‫ﺳﺒﻴـﻞ ﺗﻌﺰﻳﺰ وﺟﻮدة اﻤﻨﺘﺞ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﰲ ﺳﻮق اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ ﺳﻠﻄﻨﺔ‬ ‫ﻋﻤﺎن أﺣﻤﺪ اﻟﺬﻳﺒﺎن‪ ،‬أن اﻤﻌﺮض ﻳﻌﺰز ﻣﻦ ﻗﻮة اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺴﻠﻄﻨﺔ واﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎون اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻟﺘﺠـﺎري ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻳـﺆدي إﱃ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺗﻜﺎﻣـﻞ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬وﻋ ّﺪ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﻦ أﻛﱪ‬ ‫اﻷﺳﻮاق اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً ﺑﺄن ﺳﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن ﻟﻬﺎ وﺟﻮد‬ ‫ﺟﻴـﺪ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﻌﺾ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻰ ﺗﺘﻤﻊ ﺑﻘﻴﻤـﺔ إﺿﺎﻓﻴﺔ ﺟﻴـﺪة وﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻀﺎﻫﻲ اﻤﻮاﺻﻔﺎت اﻷوروﺑﻴﺔ واﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬

‫»ﺣﻘﻮق اœﻧﺴﺎن« ﻟـ |‪ :‬رﻓﻊ رﺳﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ إﺟﺮاء‬ ‫ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ..‬وﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺪرج ﻓﻲ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫دﻋﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫إﱃ اﻟﺘـﺪرج ﰲ ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻗـﺮار وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺮﻓـﻊ رﺳـﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻈﺮ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻋﻤﺎﻟـﺔ ﺳﻌﻮدﻳـﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺧـﻼل اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻠـﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﻣﺜـﻞ اﻤﻘـﺎوﻻت أو اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﴐورة اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت دون اﺳﺘﺜﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ واﻹﴍاﻓﻴﺔ‪ .‬ورأى‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ واﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳﻤـﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺨﺜﻼن‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺢ‬

‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻟﻘﺮار ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻹﺟﺮاءات‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﻳُﺜـﺎر ﰲ وﺳﺎﺋـﻞ اﻹﻋـﻼم‬ ‫ﺣـﻮل رأي اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﰲ اﻟﻘـﺮار ودﻓﺎﻋﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﺑﺸـﺄن رﻓﻊ اﻷﺳﻌـﺎر‪ ،‬ﻗﺎل إن‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﻨـﺎ اﻤﻨﺸـﻮر ﰲ »اﻟـﴩق« ﺗﻀﻤﻦ ﻋﺪم‬ ‫وﺟـﻮد آﻟﻴـﺎت واﺿﺤﺔ ﻟﻀﺒـﻂ اﻷﺳﻌـﺎر‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺮﺗـﺐ ﻋﻠﻴﻪ اﺳﺘﻐـﻼل اﻟﺘﺠﺎر ﻟﺮﻓـﻊ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻗـﺮار اﻟــ‪ 2400‬رﻳـﺎل‪ ،‬وأن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤﻴﻞ ﺷﻜﺎوى ﻏﻼء اﻷﺳﻌﺎر إﱃ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠـﻚ ووزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫اﻻﺧﺘﺼﺎص؛ وأن اﻟﻮزارة دﻋﺖ ﻟﺘﺠﻤﻴﺪ اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻣﺆﻗﺘـﺎ ً واﻟﺘﺪرج ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن ﻛﺜﺮا ً‬

‫ﻣـﻦ اﻤﻬﻦ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻃﻴﻨﻬـﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺪاﻓـﻊ ﻋﻦ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ورأى أن اﻟﻘﻮل ﺑﺄن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺤﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﻟﻴﺴـﺖ إﻻ ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻷﻏﻨﻴﺎء ﻟﻴﺲ ﺻﺎﺋﺒـﺎً‪ .‬وأﻓﺎد ﺑﺄن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وإن‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻻ ﺗﺘﻨـﺎول ﻗﻀﻴﺔ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ زاوﻳﺔ ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﻖ ﰲ اﻟﻌﻴﺶ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻨﺎوﻟﺖ ﻫﺬا اﻟﺤﻖ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺎرﻳﺮﻫـﺎ‪ ،‬وﺧﺼﺼـﺖ ﰲ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫اﻟﺼـﺎدر ﰲ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم ﺟـﺰءا ً ﻣﺴﺘﻘﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﻖ ﺗﺤﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﺤﻖ ﰲ اﻟﻌﻴﺶ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻢ واﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻪ«‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺨﺜـﻼن إﱃ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﻘﺪﻣﺖ‬

‫ﺑـﺄول ﻣـﴩوع ﻧﻈـﺎم ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠـﻚ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ وﺟّ ﻪ اﻤﻘـﺎم اﻟﺴﺎﻣـﻲ ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺨـﱪاء ﻟﺪراﺳﺘـﻪ واﻟﻨﻈﺮ ﰲ‬ ‫إﺻﺪاره‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻤـﴩوع اﻤﻘﱰح ﻳﺘﻀﻤﻦ‬ ‫‪ 48‬ﻣـﺎدة ﺗﺸﻤـﻞ إﻧﺸﺎء ﻣﺮﻛﺰ وﻃﻨـﻲ ﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻷﺳﻌـﺎر وأﺟـﻮر اﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ ،‬وﺿﻤـﺎن ﺣـﻖ‬ ‫اﻷﻓـﺮاد ﰲ اﻻﻋـﱰاض ﻋﲆ رﻓﻊ أﺳﻌـﺎر اﻟﺴﻠﻊ‬ ‫وأﺟﻮر اﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ ،‬وﺿﻤﺎن ﺣـﻖ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﰲ‬ ‫رﻓـﻊ اﻟﺪﻋﺎوى اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ‬ ‫اﻹﺧـﻼل ﺑﺤﻘﻮﻗـﻪ واﻹﴐار ﺑﻬـﺎ أو ﺗﻘﻴﻴﺪﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺈﺟـﺮاءات ﴎﻳﻌﺔ وﻣﻴﴪة‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﻮاد‬ ‫أﺧـﺮى ﺗﺤﻔﻆ ﺣﻘـﻮق اﻤﺴﺘﻬﻠـﻚ دون إﺧﻼل‬ ‫ﺑﺤﻘﻮق اﻤﻨﺘﺠﻦ أو اﻟﺘﺠﺎر‪.‬‬


‫اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ ‪26‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387���اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ٤٢ :‬ﻣﺎدة ﺗﻨﻈﻢ ﺗﺄﺳﻴﺲ وﻛﺎﻻت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﺴـﺘﻌﺪ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺪﻓﻊ ﺑﻼﺋﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺿﻤﻦ ﺟﻬﻮدﻫﺎ ﰲ ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءﺗﻬﺎ وﺗﺤﺴﻦ ﺟﻮدة اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ .‬وﺗﺴـﺘﻬﺪف اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﺄﺳﻴﺲ وﻛﺎﻻت‬ ‫ﻣﺤﻠﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻗـﺪ وﺿﻌﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﴩوﻋﻬـﺎ ﻋـﲆ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻤﻼﺣﻈﺎت‬ ‫واﻤﻘﱰﺣﺎت ﻗﺒـﻞ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﺗﻠﻘﻲ اﻤﻼﺣﻈﺎت ﺣﺘﻰ اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﻓﱪاﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﺘﻬﺪف ﻻﺋﺤﺔ وﻛﺎﻻت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺔ أﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﺮاﻗﺒﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫إﺟـﺮاءات وﴍوط اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻟﱰﺧﻴـﺺ اﻟـﻼزم‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳﺘﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ دراﺳﺔ أﻓﻀﻞ اﻤﻤﺎرﺳﺎت واﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ وﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘﻖ اﻷﻫﺪاف اﻤﺮﺟﻮة‪ .‬وﺗﺴـﺘﻨﺪ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ ذﻟﻚ إﱃ اﻤﺎدة اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﻦ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﻧﴩ ﻣـﴩوع اﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫واﻟﻘﻮاﻋـﺪ ﻗﺒﻞ إﺻﺪارﻫـﺎ أو ﺗﻌﺪﻳﻠﻬﺎ‪ .‬وﺗﻀﻢ اﻟﻼﺋﺤﺔ ‪42‬‬ ‫ﻣﺎدة ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ ﺳﺘﺔ أﺑﻮاب‪ ،‬ﻳﺘﻌﻠﻖ اﻟﺒﺎب اﻷول ﺑﺎﻷﺣﻜﺎم‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﱰﺧﻴﺺ واﺳـﺘﻤﺮاره‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻳﺨﺺ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬واﻟﺮاﺑـﻊ اﻟﻨﻈﻢ واﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺨﺎﻣﺲ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﺷﺨﺎص اﻤﺴﺠﻠﻦ‪ ،‬واﻟﺒﺎب‬ ‫اﻟﺴﺎدس ﻟﻸﺣﻜﺎم اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﺎح ﻟﻠﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﲆ ﺗﺼﻨﻴـﻒ اﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟـﻮﻛﺎﻻت ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ رﻏﺒﺘﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺎح ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻮﻛﺎﻻت ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺪرﺟـﺔ ﺣﺘـﻰ دون ﻃﻠﺐ اﻟﴩﻛﺔ ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﺿﺢ اﻟﻼﺋﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺳـﻴﺰﻳﺪ وﺟﻮد ﻫﺬه اﻟﻮﻛﺎﻻت ﻣﻦ ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻮﺿﻊ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ واﻟﻜﻔﺎﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻤﻼءة ﻟﻠﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﺪرﺟـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق وأوراﻗﻬـﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت إﺿﺎﻓﻴﺔ ﻋـﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻤﺘﺪاوﻟﻦ ﰲ اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫ووﻓـﻖ ﻣـﴩوع اﻟﻼﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻳُﺸـﱰط أن ﻳﻜـﻮن ﻣﻘﺪم‬ ‫ﻃﻠﺐ اﻟﱰﺧﻴﺺ‪ :‬ﻣﺆﺳﺴـﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ أو ﻓﺮﻋﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻣﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ )أو ﻣﺴﺠﻠﺔ‬ ‫ﺣﻴﺜﻤﺎ ﻳﻨﻄﺒﻖ( ﻟـﺪى ﺟﻬﺔ إﴍاﻓﻴﺔ أﺟﻨﺒﻴﺔ ﺗﻄﺒﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ‬ ‫وﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻣﺴـﺎوﻳﺔ ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ ﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫وﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺗﻬـﺎ‪ .‬وﻳﺠـﺐ أن ﻳﺒـﻦ ﻣﻘـﺪم ﻃﻠـﺐ اﻟﱰﺧﻴﺺ‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻵﺗﻲ‪ :‬أﻧـﻪ ﻗﺎدر وﻣﻼﺋﻢ وﻟﺪﻳـﻪ اﻟﺨﱪات واﻤﻮارد‬ ‫اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻤﻤﺎرﺳﺔ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأن ﻟﺪﻳﻪ‬

‫ﺣﻘﻴﺒﺔ اﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮ‬

‫ﻧﺸﺮة إﺻﺪار‬ ‫ﻃﺮح اﻟﻮرﻗﺔ‬ ‫اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫‪‬‬ ‫اﻟﺨﱪات اﻹدارﻳﺔ واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﺎت وﻧﻈﻢ إدارة‬ ‫اﻤﺨﺎﻃﺮ واﻤﻮارد اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ واﻹﺟﺮاءات واﻟﻨﻈﻢ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﻮﻓـﺎء ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﺎﺗـﻪ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ واﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫أﻋﻀﺎء ﺟﻬﺎزه اﻹداري وﻣﺤﻠﲇ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻟﺪﻳﻪ وﻣﻮﻇﻔﻴﻪ‬ ‫ووﻛﻼءه اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺰاﻫﺔ واﻤﺆﻫﻼت واﻤﻬﺎرات واﻟﺨﱪات اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬‬ ‫وإﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﱰﺧﻴـﺺ اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻼﺋﺤـﺔ‪ ،‬ﻳﺠﻮز ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﺮﺧﻴﺺ أو‬ ‫ﴍوط أو ﻗﻴﻮد إﺿﺎﻓﻴﺔ ﺗﴪي ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻘﺪﻣﻲ ﻃﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﱰﺧﻴﺺ أو ﺑﻌﻀﻬﻢ أو ﻓﺌﺎت ﻣﻨﻬﻢ ﺣﺴﺒﻤﺎ ﺗﺮاه ﻣﻨﺎﺳﺒﺎً‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻃﺎﻟﺒـﻮ اﻟﱰﺧﻴـﺺ اﻷﺟﺎﻧـﺐ ﻓﻮﺿـﻊ ﻣﴩوع‬ ‫اﻟﻼﺋﺤـﺔ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت إﺿﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬إذ ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ ﻣﻘﺪم ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﱰﺧﻴﺺ اﻟﺬي ﻳﻜﻮن وﻛﺎﻟﺔ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﺋﺘﻤﺎﻧﻲ أﺟﻨﺒﻴﺔ أن‬ ‫ﻳﺜﺒﺖ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ أﻧﻪ ﻗﺪم إﺷﻌﺎرا ً إﱃ اﻟﺠﻬﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﺿﻊ ﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﺑﻌﺰﻣﻪ ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻓﺮع ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﺜﺒﺖ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ أﻧﻪ ﺑﻤﻤﺎرﺳﺘﻪ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻦ ﻳﺨﺎﻟـﻒ أي ﻗﻮاﻧﻦ أو ﻟﻮاﺋـﺢ أو أي ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت أﺧﺮى‬ ‫ذات ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺠﻬﺔ اﻹﴍاﻓﻴﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺨﻀﻊ ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺤﺪد اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫إذ ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ‬

‫ﻧـﴩة اﻹﺻـﺪار ﻫـﻲ اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻄﺮح‬ ‫اﻟﻮرﻗـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺠﻴـﺰ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻃـﺮح أيّ‬ ‫ورﻗـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻃﺮﺣﺎ ً أوﻟﻴﺎ ً ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬه‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻓﻴﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺘﻄﻠﺒﺎت واﻟﴩوط‬ ‫اﻟﻨﴩة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨـﺺ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻻﺋﺤﺔ اﻹدراج واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﺘﻤﻞ ﻫﺬه اﻟﻨﴩة ﻋﲆ وﺻﻒ ٍ‬ ‫ﻛﺎف ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫ا ُﻤ ْ‬ ‫ﺼﺪرة ﻟﻠﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻸوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺰﻣـﻊ اﻟﴩﻛـﺔ إﺻﺪارﻫﺎ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وﺻﻒ‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬

‫وﺣﺪة ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫واﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺸﺮﻛﺎت‬

‫إﻋﻼم اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫ﺗﻘﻊ وﺣﺪة ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ واﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﴩﻛﺎت ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ‬ ‫إدارة اﻹﻓﺼﺎح اﻤﺴﺘﻤﺮ ﺿﻤﻦ اﻟﻬﻴﻜﻞ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﻀـﻢ أﻳﻀﺎ ً ﺛﻼث وﺣﺪات أﺧﺮى وﻫﻲ‪ :‬إﻋﻼﻧﺎت‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻹﻓﺼﺎح‪ ،‬ووﺣﺪة ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻟﻘﻮاﺋﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﱰﻛﺰ ﻣﻬﺎم وﺣﺪة ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ واﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﴩﻛﺎت ﰲ‪:‬‬ ‫ ﻣﺮاﺟﻌﺔ وﺗﺤﻠﻴﻞ ﻧﺴـﺐ اﻟﺘﻤﻠﻚ ﻟﻜﺒـﺎر اﻤﻼك وأﻋﻀﺎء‬‫ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻹدارة ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻤﺎدة )‪ (45‬ﻣـﻦ ﻗﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ واﻹدراج‪.‬‬ ‫ ﺗﺴـﻠﻢ ﻧﻤﺎذج وإﺷـﻌﺎرات اﻹﻓﺼﺎح اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺎﻤﻠﻜﻴﺔ‬‫واﻻﺳﺘﺜﻤﺎر وﻣﻄﺎﺑﻘﺘﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺘﻐﺮات ﰲ ﻧﺴﺐ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻹﻓﺼﺎح اﻤﻨﺼﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻟﻮاﺋﺢ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ إﻋـﺪاد ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﻋﻦ ﺗـﺪاوﻻت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻹدارة‬‫وﻛﺒـﺎر اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ﺧـﻼل ﻓﱰات اﻟﺤﻈﺮ اﻤﻨﺼـﻮص ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻟﻮاﺋﺢ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ دراﺳـﺔ ﻃﻠﺒـﺎت رﻓـﻊ اﻟﺤﻈﺮ ﻋـﻦ اﻤﺆﺳﺴـﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ‬‫ﺑﺎﻟﺮﺟﻮع ﻟﻨﴩات اﻹﺻﺪار‪.‬‬ ‫ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬‫ﺑﺤﺴﺐ ﺿﻮاﺑﻂ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﺼﺎدرة ﻋﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ وﺗﺴـﻠﻢ ﻋﻘـﻮد إدارة اﻤﺤﺎﻓـﻆ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬‫ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻣﻊ ﺑﻴﻮت اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ وﻃﻠﺒـﺎت اﻹﻋﻔﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻘﻮد اﻹدارة واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺗﻤﺎﺷﻴﻬﺎ ﻣﻊ ﺿﻮاﺑﻂ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪.‬‬ ‫ إﻋـﺪاد إﺷـﻌﺎرات وﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﺘﻤﻠـﻚ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر وﺣﻈﺮ‬‫ﺗـﺪاوﻻت أﻋﻀﺎء ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻹدارة وﻛﺒـﺎر اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ورﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻹدارة اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﻣﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺗﻀﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻹدارات واﻟﻮﺣﺪات اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴـﻮق اﻤﺎل واﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻧﻈﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻟﻮاﺋﺤﻪ‪..‬‬ ‫ﻫﻨﺎ زاوﻳﺔ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﺗﺴﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ إﺣﺪى اﻹدارات ﰲ إﻃﺎر‬ ‫ﺑﻨﺎء ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﺘـﺰام اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﱰﺧﻴﺺ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷوﻗـﺎت‪ ،‬وﻳﺠـﺐ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻋـﺪم ﻣﻤﺎرﺳـﺔ أي‬ ‫ﻧﺸـﺎط آﺧﺮ ﻻ ﻳﻜـﻮن ﻣﻦ ﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ .‬وﻳﺠﻮز ﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻨﺸﺎﻃﺎت اﻤﺴﺎﻧﺪة ﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫أن ﺗﺜﺒﺖ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ أن ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻤﺴﺎﻧﺪة ﻟﻢ ﻳﺆ ﱢد‬ ‫إﱃ ﺗﻌﺎرض ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺢ ﻋﻨﺪ ﻣﻤﺎرﺳـﺘﻬﺎ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻧﺸـﺎﻃﺎت‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻷوﻗـﺎت اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣـﻦ اﻵﺗـﻲ‪ :‬ﺗﻮاﻓﺮ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤـﻮارد اﻟﻜﺎﻓﻴـﺔ ﻹﺟـﺮاء اﻟﺘﻘﻴﻴﻤـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺠﻮدة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ وﻣﺮاﻗﺒﺘﻬـﺎ وﺗﺤﺪﻳﺜﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻮاﻓـﺮ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻹﺟﺮاء اﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬وأن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ ذات ﺟﻮدة ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ‪ ،‬وأن ﻳﻌﻜـﺲ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ذات اﻟﺼﻠـﺔ اﻤﺘﻮاﻓﺮة ﻟﺪى وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﺎ وﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻮاﻓـﻖ ﻣـﻊ ﻣﻨﻬﺠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻤﻨﺸـﻮرة‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺢ ﻗﻴﻮد اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﺑﺎرز إذا ﻛﺎن اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄي ﻧﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻘﺮ إﱃ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‪،‬‬

‫ﺗﻔﺼﻴـﲇ ﻟﻠﻤﺮﻛـﺰ اﻤـﺎﱄ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وأيّ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫أﺧﺮى ﺗﺸﱰﻃﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺮاﺟـﻊ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻧـﴩة‬ ‫اﻹﺻـﺪار ﻗﺒﻞ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺗﻮاﻓﺮ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻟﴬورﻳﺔ‪ ،‬وإﻳﻀﺎح ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ ﰲ اﻟﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ا ُﻤ ْ‬ ‫ﺼﺪَرة‬ ‫واﻟﻜﺎﻓﻴـﺔ ﻻﺗﺨـﺎذ اﻟﻘـﺮار اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎري ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﻜﺘﺘـﺐ ﰲ اﻟﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ .‬وﺗﺤﻤﻞ ﻋﺎدة‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت اﻤﺪﻧﻴﺔ )ﺣﻖ اﻤﺘﴬر ﰲ اﻟﺤﺼﻮل‬

‫ﻣﺆﴍ ﺗﺠﻤﻴﻌﻲ‬ ‫رﻗـﻢ ﻗﻴﺎﳼ ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺗﺠﻤﻴﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻮد‬ ‫ﻳﻘﻴـﺲ اﻟﺘﻐـﺮات ﰲ ﻗﻴﻢ ﻋـﺪة ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺎ ً‬ ‫أرﻗـﺎم ﺳـﻨﺔ اﻤﻘﺎرﻧﺔ‪ ،‬ورﻗﻢ ﻻﺳـﺒﺮ اﻟـﺬي ﻳﻘﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻐﺮات ﰲ ﻗﻴﻢ ﻋﺪة ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺎ ً أرﻗﺎم ﺳﻨﺔ‬ ‫اﻷﺳﺎس‪.‬‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﺳﺘﺜﻤﺎر ﴎﻳﻊ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﻌﻈﻴﻢ أرﺑﺎﺣﻪ‬ ‫اﻟﺮأﺳـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ اﺳـﺘﺜﻤﺎراﺗﻪ ﰲ أﺳﻬﻢ ﴍﻛﺎت‬ ‫ﺻﻐـﺮة أو ﻛﺒـﺮة اﻟﺤﺠـﻢ ﴎﻳﻌـﺔ اﻟﻨﻤـﻮ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫أرﺑﺎﺣﺎ ً أﻋﲆ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪.‬‬ ‫اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺟﺮﻳﺌﺔ‬ ‫اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎر ﺗﻘﻮم ﻋﲆ ﻗﺒﻮل ﻣﺨﺎﻃﺮ‬ ‫أﻋﲆ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﺳﻂ ﻃﻤﻌﺎ ً ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻋﻮاﺋﺪ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪ .‬وﺗﱰﻛﺰ ﻫﺬه اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ ﺗﻔﻀﻴﻞ‬ ‫اﻷﺳـﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺴـﻨﺪات وﺧﺼﻮﺻﺎ ً أﺳـﻬﻢ اﻤﻨﺸﺂت‬ ‫ﴎﻳﻌـﺔ اﻟﻨﻤﻮ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﺗﱰﻛـﺰ ﰲ ﴍاء اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫واﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ وﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﺑﺠﻤﻴﻊ اﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ واﻟﻠﻮاﺋﺢ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻨﺸﺎﻃﺎﺗﻬﺎ ﰲ أي دوﻟﺔ ﺗﻤﺎرس ﻓﻴﻬﺎ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺠﺐ ﻋﲆ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ‬ ‫وﻣﺤﻠﲇ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻟﺪﻳﻬﺎ وﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ وأي ﺷﺨﺺ ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫آﺧﺮ ﻳﺸﺎرك ﰲ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻟﺪى وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬﺎ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻌﺪل وﻧﺰاﻫﺔ ﻣﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫واﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﺴﻮق واﻟﺠﻤﻬﻮر‪ ،‬واﻟﺠﻬﺎت واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫واﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴﻔﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺆﻛـﺪ اﻟﻼﺋﺤـﺔ أﻧـﻪ ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ وﻣﺤﻠﲇ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻟﺪﻳﻬﺎ وﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ‬ ‫وأي ﺷﺨﺺ ﻃﺒﻴﻌﻲ آﺧﺮ ﻳﺸﺎرك ﰲ ﻧﺸﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫ﻟﺪى وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ ﺑﺬل اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﻼزﻣﺔ‪.‬وﻛﺬﻟﻚ ﻋﺪم اﺳـﺘﻌﻤﺎل اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫إﻻ ﻟﻸﻏﺮاض اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﻟﺪى اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫أو وﻓﻘـﺎ ً ﻷي اﺗﻔﺎﻗﻴﺎت ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ ﴎﻳﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫اﻤﱪﻣـﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺼﻨﱠﻔﺔ‪ .‬وﻻ ﻳﺤـﻖ ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ إﺻﺪار أي ﺗﺼﻨﻴـﻒ اﺋﺘﻤﺎﻧﻲ أو‬ ‫ﻣﺮاﺳـﻼت أﺧﺮى ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ أو ﻣﻀﻠﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺷﺄن اﻷﻫﻠﻴﺔ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺠﻬﺔ اﻤﺼﻨﱠﻔﺔ أو ﻟﻠﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪ .‬وﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ‬

‫ﻋـﲆ ﺗﻌﻮﻳـﺾ( اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋـﲆ ﻋـﺪم ﺻﺤﺔ أو‬ ‫دﻗـﺔ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻟـﻮاردة ﰲ اﻟﻨـﴩة‪ ،‬أو إﻏﻔﺎل‬ ‫إﻳﺮاد ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻛﺎن ﻳﺠـﺐ إﻳﺮادﻫﺎ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ا ُﻤ ْ‬ ‫ﺼـﺪِرة ﻟﻠﻮرﻗـﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ وﻛﺒـﺎر ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﺎ‬ ‫وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗﻬﺎ وﻣﺴﺘﺸـﺎرﻫﺎ اﻤﺎﱄ‬ ‫اﻤﺤﺪدﻳﻦ ﰲ ﻧﴩة اﻹﺻﺪار‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫إن ﻗـﺮاءة ﻧـﴩة اﻹﺻـﺪار اﻟﺘـﻲ ﺗﻌِ ﺪّﻫﺎ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻋﻨـﺪ ﻃﺮﺣﻬـﺎ اﻷوﱄ ﻗﺪ‬ ‫ﻻ ﺗﻜـﻮن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻤﺘﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺑﻼ ﺷـﻚ ﺗﻘﺪم‬

‫ﺑﺎﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻨﻘﺪي اﻟﺠﺰﺋﻲ واﻟﺘﺪاول ﰲ ﻋﻘﻮد اﻟﺨﻴﺎر‪.‬‬ ‫ﺗﻌﻤﺮ اﻟﺬﻣﻢ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺗﻌﻤﺮ اﻟﺤﺴﺎﺑﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻳُﺴـﺘﺨﺪم ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺗﻌﻤﺮ اﻟﺬﻣـﻢ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺬﻣﻢ وﻣﺨﺎﻃﺮﻫﺎ وأوﻟﻮﻳـﺎت ﺗﺤﺼﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬إذ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺴـﻴﻢ اﻟﺬﻣـﻢ اﻤﺪﻳﻨﺔ إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺑﺤﺴـﺐ‬ ‫ﻋﻤﺮ اﻟﺤﺴـﺎب‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪ اﺣﺘﻤـﺎﻻت ﻋﺪم اﻟﺘﺤﺼﻴﻞ‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ وﺟـﻮد ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻦ ﻃﻮل‬ ‫ﻣﺪة ﺑﻘﺎء اﻟﺤﺴﺎب واﺣﺘﻤﺎﻻت ﺗﺤﺼﻴﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫اﺗﻔﺎق ﺑﻦ ﻃﺮﻓﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌﺎن ﺑﺎﻷﻫﻠﻴﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﺸﱰ‪ ،‬أو‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ :‬اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺗُﱪم ﺑﻦ ﺑﺎﺋﻊ‬ ‫ٍ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ وﻛﺎﻟﺔ ﺗُﱪم ﺑﻦ ﻣﻮﻛﻞ ووﻛﻴﻞ‪.‬‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑﻦ اﻤﺘﻌﻬﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋﻘـﺪ ﺗﻜﺘـﻞ ﻳُـﱪم ﺑـﻦ أﻋﻀـﺎء ﺗﻜﺘـﻞ ﺑﻨﻮك‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻬﺪ ﺑﺒﻴﻊ وﺗﻮزﻳﻊ إﺻﺪار أوراق‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ .‬وﺗﺤﺪد ﻫـﺬه اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﻜﺘﻞ‪،‬‬ ‫واﻤﺪﻳﺮﻳـﻦ اﻹﺿﺎﻓﻴـﻦ‪ ،‬واﻟﻮاﺟﺒﺎت واﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت‬

‫• ﻣﺎ اﻤﻘﺼﻮد ﺑﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴﻮق؟‬ ‫ﺗﺸـﺮ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻮق إﱃ ﻋﺪم اﻟﺘﻴﻘـﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﺮﻛﺎت اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ‬‫اﻟﺴـﻮق ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻋﲆ ﻧﻄـﺎق اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬أو اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ .‬وﰲ أﺳـﻮاق اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻮﺛﺮ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻮق ﰲ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ أو ﻛﻠﻬـﺎ أﺣﻴﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻘﺘﴫ ﺗﺄﺛﺮﻫـﺎ ﻋﲆ ﻣﺠﺮد ورﻗﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ واﺣﺪة أو ﺑﻀﻊ أوراق ﻣﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ أﻣﺜﻠـﺔ ﻣﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺴـﻮق‪ :‬اﻟﺘﻐﻴـﺮ ﰲ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬أو اﻟﺘﻐـﺮ اﻟﺠﺬري ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﻄﻘﺲ اﻟﺬي ﻳﺆﺛـﺮ ﰲ اﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﺸﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ أن ﻳﻜﻮن ﻋﲆ دراﻳﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻃﺮ‪ ،‬وأن ﻳﻨﻘﻞ ﻓﺤﻮى ﺗﻘﻴﻴﻤﻬﺎ إﱃ اﻟﻌﻤﻼء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﺸـﺨﺺ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻪ أﻳﻀﺎ أن ﻳﻌـﺮف ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻨﻜﺸـﻒ أو ﻳﺘﻌـﺮض ﻤﺨﺎﻃﺮ أﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﺤﻤﻞ‪.‬‬

‫ﻗﺎﺋﻤﺎ ً ﻋﲆ ﻋﻮاﻣﻞ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وﻳﺤـﺪد ﻣـﴩوع اﻟﻼﺋﺤـﺔ ﻣﻨﻬﺠﻴـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ‬ ‫وﻧﻤﺎذﺟـﻪ واﻓﱰاﺿﺎﺗـﻪ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ووﻓـﻖ ذﻟـﻚ ﻳﺠﺐ‬ ‫ﻋـﲆ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫ﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻓﺌـﺎت ﺗﺼﻨﻴﻒ ﻣﻌﺪة‬ ‫وﻣﺤﺪدة ﻣﺴـﺒﻘﺎً‪ ،‬وﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﺳﺘﻌﻤﺎل ﻓﺌﺎت ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫واﺗﺒـﺎع ﻣﻨﻬﺠﻴـﺎت ﺗﺼﻨﻴـﻒ دﻗﻴﻘـﺔ وﻣﻨﻈﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺆدي‬ ‫ﻣﺘـﻰ ﻣﺎ أﻣﻜـﻦ‪ ،‬إﱃ ﺗﺼﻨﻴﻔﺎت ﻗﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋـﲆ ﺗﺠﺎرﺑﻬﺎ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬وﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻤﴩوع‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋﲆ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ‬ ‫ﻟﻬﺎ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺪام ﻣﻨﻬﺠﻴﺎت ﺗﺼﻨﻴﻒ واﻓﱰاﺿﺎت‬ ‫وﻧﻤﺎذج وﻓﺌﺎت ﺗﺼﻨﻴﻒ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﻨـﺪ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت اﻤﻬﻴﻜﻠﺔ‪ .‬وإذا ﻛﺎﻧﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ ﻏﺮ ﻗﺎدرة ﻋـﲆ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﺋﺘﻤﺎﻧﻲ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺘﻌﻘﻴﺪ اﻤﻨﺘﺞ اﻤﻬﻴﻜﻞ أو ﻧﻘﺺ‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ اﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﺣﻮل اﻷﺻﻮل ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻤﻨﺘﺞ‪ ،‬وﺟﺐ‬ ‫ﻋﲆ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ اﻻﻣﺘﻨﺎع ﻣﻦ‬ ‫إﺻـﺪاراﻟﺘﺼﻨﻴـﻒاﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺗﻐﻴﺮ ﻓﺌﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ أو اﻤﻨﻬﺠﻴﺎت اﻤﺘﺒﻌﺔ‬ ‫أو اﻟﻨﻤﺎذج أو اﻓﱰاﺿﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ‪ ،‬ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ اﻟﺘﺰام اﻵﺗﻲ‪ (1) :‬اﻹﻓﺼﺎح اﻟﻔﻮري‬ ‫ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ وﺳـﺎﺋﻞ اﻻﺗﺼﺎل ذاﺗﻬﺎ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﻟﺘﻮزﻳﻊ‬‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻔﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ اﻤﺘﺄﺛﺮة ﺑﺬﻟﻚ اﻟﺘﻐﻴﺮ ‪ -‬ﻋﻦ اﻟﻨﻄﺎق‬ ‫اﻤﺤﺘﻤـﻞ ﻟﻠﺘﺄﺛﺮ ﰲ اﻟﺘﺼﻨﻴﻔـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‪ (2) ،‬ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺘﺄﺛﺮ )ﺳـﻮا ًء اﻟﺘﺼﻨﻴﻔـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ‬ ‫أم اﻟﻼﺣﻘـﺔ( ﰲ أﻗـﺮب وﻗـﺖ ﻣﻤﻜﻦ وﰲ ﻣـﺪة ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺘﻐﻴﺮ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻗﺒـﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻔﺎت‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ اﻤﺘﺄﺛـﺮة ﺧﻼل ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‪ (3) .‬إﻋﺎدة ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺼﻨﻴﻔـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋـﲆ اﻤﻨﻬﺠﻴﺎت‬ ‫أو اﻟﻨﻤـﺎذج أو اﻟﻔﺌـﺎت أو اﻻﻓﱰاﺿـﺎت اﻤﺘﻐﺮة‪ ،‬ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﻛـﻮن اﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟـﻜﲇ ﻟﻠﺘﻐﻴﺮات ﻳﺆﺛﺮ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﺼﻨﻴﻔﺎت‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬وﰲ ذات اﻹﻃﺎر‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ أن ﺗﺒﻨﻲ ﺗﺼﻨﻴﻔﺎﺗﻬﺎ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻬﺎ وأن ﺗﻜـﻮن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺒﻨﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﺴـﻠﻤﺔ ﻣـﻦ ﻣﺼـﺎدر ﻣﻌﺘﻤﺪة‪ .‬ﻳﺠـﺐ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻔـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺤﻠﻴـﻞ دﻗﻴﻖ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻤﺴـﺘﻤﺪة‪ ،‬أو اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻲ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫إﱃ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻛﺜﺮا ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ أﻫﺪاف‬ ‫وﺧﻄـﻂ اﻟﴩﻛـﺔ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺮﻛﺰﻫـﺎ اﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫واﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻫﻢ ﻋﻨﺪ ﻗﺮاءة ﻫﺬه اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ أن ﻳﻔ ّﺮق‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﺑﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺎد ذﻛﺮﻫﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻧـﴩات اﻹﺻﺪار‪ ،‬وﺗﻠﻚ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫ﺟﻮاﻧﺐ ﺗﻤﻴﺰ ﺟﻮدة اﻟﴩﻛﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ دراﺳﺔ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻹﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ ،‬وﺧﻄﻄﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻـﻮل إﱃ ﺗﻠـﻚ اﻷﻫـﺪاف‪ .‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧـﻪ ﺑﻌﺪ‬

‫اﻟﺘﻨﺎﺳﺒﻴﺔ ﻷﻋﻀﺎء اﻟﺘﻜﺘﻞ‪ ،‬وﻣﺪة اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﻜﺘﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻜﲇ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﴫوﻓﺎت اﻤﺨﻄﻂ ﻹﻧﻔﺎﻗﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﰲ اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻌﻦ ﻋﲆ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ‬ ‫واﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫ﺟﺪول اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻜﲇ‬ ‫ﺟﺪول ﻳﺒـﻦ اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻤﴫوﻓﺎت‬ ‫اﻤﺨﻄﻂ ﻹﻧﻔﺎﻗﻬـﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﰲ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫ﻣﻌﻦ ﻋـﲆ اﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ واﻟﺨﺪﻣـﺎت ﻋﻨﺪ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﺣﺴﻢ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫ﺣﺴـﻮﻣﺎت أو ﺧﺼﻮﻣـﺎت ﻣﱰاﻛﻤـﺔ ﺗُﺤﺴـﺐ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺸـﱰﻳﺎت اﻟﻌﻤﻴـﻞ اﻤﺠﻤﻌـﺔ ﻋﲆ ﻣـﺪى ﻓﱰة‬ ‫زﻣﻨﻴـﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬وﺗُﻤﻨﺢ ﻟﻠﻌﻤﻴـﻞ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻟﺘﺸﺠﻴﻌﻪ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺒﺎﺋﻊ‪.‬‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻹﺟﻤﺎﱄ‬ ‫ﰲ ﺗـﺪاول ﻋﻘـﻮد اﻟﺨﻴـﺎر‪ ،‬ﻫﻮ ﺳـﻌﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬

‫• ﻣﺎ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﰲ اﻟﻐﺎﻟﺐ ﺑﺘﻌﺎﻣﻼت اﻷوراق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ؟‬ ‫ﺗﺸـﺮ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ إﱃ ﻋﺪم اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ أﻣﺮ ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﻠﺔ‬‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق أو اﻧﻌﺪام ﻧﺸﺎط اﻟﺴﻮق؛ أي ﻋﺪم وﺟﻮد ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺪاول‬ ‫)اﻟﺒﻴﻊ واﻟﴩاء( ﰲ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻤﻜﻦ ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﺑﻘﺪرة اﻤﺘﺪاول ﻋﲆ اﻟﺒﻴﻊ أو اﻟﴩاء ﺑﺎﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻤﺮﻏﻮب ﻓﻴﻪ أو ﺑﺴـﻌﺮ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻨﻪ ﺑﺼﻮرة ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ‪ .‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﺘﻘﺮ اﻟﻮرﻗﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ إﱃ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬ﻳﺼﺒـﺢ ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﴍاء أو ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﻣﺎ اﻤﻘﺼﻮد ﺑﻤﺨﺎﻃﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎن؟‬ ‫ﺗﺸـﺮ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎن إﱃ اﺣﺘﻤﺎل ﻋﺪم ﺗﺴـﻮﻳﺔ ﺻﻔﻘﺔ ﻣﺎ ﺑﺴـﺒﺐ‬‫ﻋﺪم اﺳـﺘﻄﺎﻋﺔ اﻟﻌﻤﻴﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻻﺋﺘﻤﺎن ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻪ أداء اﻟﺘﺰاﻣـﺎت اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‪ .‬وﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ ﺗﺪاول اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬إذا ﻟﻢ‬

‫اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺪى ﺗﻨﺎﺳﺐ‬ ‫ﻧﻄﺎق ﻋﻤﻞ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻊ أﻫﺪاﻓﻪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وﺿﻊ ﺗﺼﻮر ﻣـﻦ ﻗﺒﻠﻪ ﻤﺪى‬ ‫ﻗﻨﺎﻋﺘـﻪ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧـﺎت اﻟﴩﻛـﺔ وﻣﻘﺪرﺗﻬـﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻷﻫـﺪاف اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﺘﻬـﺎ‪ .‬وﰲ إﻃﺎر‬ ‫اﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻤﻮﺿـﻮع اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﺎﺑـﻪ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ أن ﻳﺘﻌـﺮف ﻋﲆ ﻧﻮع‬ ‫اﻤﺨﺎﻃـﺮ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻠﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً اﻤﺘﻌﻠﻖ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻤﺒﻴﻌﺎت ﰲ ﺳﻮﻗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﴬوﺑـﺎ ً ﰲ ﻋـﺪد اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﺸـﻤﻠﻬﺎ ﻋﻘﺪ ﺣﻖ‬ ‫ﺧﻴﺎر اﻟﺒﻴﻊ أو ﻋﻘﺪ ﺣﻖ ﺧﻴﺎر اﻟﴩاء‪.‬‬ ‫اﻤﴫوﻓـﺎتاﻟﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮع ﻛﺎﻓﺔ اﻤﴫوﻓﺎت ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ إﻧﻔﺎﻗﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ واﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺮض اﻟﻜﲇ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺒﻀﺎﺋـﻊ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُﻌـﺮض ﻟﻠﺒﻴـﻊ ﰲ اﻗﺘﺼـﺎد ﻣﻌـﻦ ﰲ ﻓـﱰة زﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﺪدة‪.‬‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻓﻴﻬـﺎ اﻤﻨﺘﺠـﺎت اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ واﻟﺴـﻠﻊ‬ ‫اﻟﺮأﺳـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وﻳﻌﺘﻤـﺪ اﻟﻌـﺮض اﻟﻜﲇ ﻋـﲆ اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ وﻗﺪرﺗـﻪ ﻋﲆ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻤﺜﺎﱄ ﻟﻌﻨﺎﴏ إﻧﺘﺎﺟﻪ‪.‬‬ ‫ﺟﺪول اﻟﻌﺮض اﻟﻜﲇ‬ ‫ﺟﺪول ﻳﺒـﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﻌﺮوﺿـﺔ ﻟﻠﺒﻴﻊ ﰲ اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻌﻦ ﻋﻨﺪ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻹﺟﻤﺎﱄ اﻹﻧﻔﺎق‪.‬‬

‫ﻳﺴـﺪد اﻤﺸـﱰي ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻏﻀﻮن اﻟﻔﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ اﻤﺤـﺪدة‪ ،‬ﺗﺒﺎع اﻷوراق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻗﴪا ً ﻟﻠﺴـﻮق ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺴـﻮﻳﺔ اﻤﺪﻓﻮﻋﺎت‪ ،‬وﻳﺘﻌﻦ ﻋﲆ اﻟﻮﺳـﻴﻂ‬ ‫ﺗﻌﻮﻳﺾ أي ﻧﻘﺺ ﰲ اﻤﺒﻠﻎ اﻟﻼزم ﻹﻏﻼق اﻟﺼﻔﻘﺔ‪ ،‬وﻟﺬا ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﻮﺳﻴﻂ‬ ‫ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎن ﻗﺒﻞ إﺑﺮام أي ﺻﻔﻘﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻴﻞ‪.‬‬ ‫• إذا ﺗﺪاوﻟﺖ ﺳـﻬﻢ ﴍﻛﺔ ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻟﴩﻛﺔ‪ ...‬ﻫﻞ ﻳُﻌ ّﺪ ذﻟﻚ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ ً ﻟﻠﻨﻈﺎم؟‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﻤﺎدة اﻟﺨﻤﺴـﻦ ﻣﻦ ﻧﻈـﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻳُﺤﻈـﺮ ﻋﲆ أي‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﻳﺤﺼﻞ ﺑﺤﻜﻢ ﻋﻼﻗﺔ ﻋﺎﺋﻠﻴﺔ أو ﻋﻼﻗﺔ ﻋﻤﻞ أو ﻋﻼﻗﺔ ﺗﻌﺎﻗﺪﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺔ داﺧﻠﻴﺔ أن ﻳﺘـﺪاول ﺑﻄﺮﻳﻖ ﻣﺒﺎﴍ أو ﻏﺮ ﻣﺒـﺎﴍ اﻟﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺎ ﻫﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‪ .‬وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﻔﻘﺮة ب ﻣﻦ اﻤﺎدة اﻟﺨﻤﺴﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻳُﺤﻈﺮ ﻋﲆ أي ﺷﺨﺺ ﴍاء أو ﺑﻴﻊ ورﻗﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﺨﺺ ﻣﻄﻠﻊ وﻫﻮ ﻳﻌﻠﻢ أن ﻫﺬا اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫ﻗﺪ ﺧﺎﻟﻒ اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺈﻓﺸـﺎﺋﻪ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻮرﻗﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬


‫غرفة جدة تدعو «التربية» إزالة معوقات معاهد التدريب النسائية‪ ..‬ودعمها‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫دع�ت غرفة جدة وزارة الربية والتعليم ‪ ،‬إى دعم معاهد‬ ‫التدري�ب النس�ائية وإزال�ة امعوقات التي تق�ف ي طريقها‪،‬‬ ‫لتري�ع عجلة التأهيل والتوظيف‪ ،‬بعد أن كش�فت دراس�ات‬ ‫ش�به رس�مية ع�ن أن ‪ %76‬م�ن العاط�ات ع�ن العمل من‬

‫اقتصاد‬

‫خريج�ات الجامع�ة‪ ،‬يش�كلن ‪ %41‬م�ن إجم�اي العاطلن‬ ‫ي امملك�ة‪ .‬واتفق�ت امش�اركات خال اجتم�اع لجنة معاهد‬ ‫التدريب النس�ائي أمس برئاس�ة الدكتورة رجاء مؤمنة‪ ،‬عى‬ ‫رورة دعوة الدكتور راش�د الزهراني رئي�س مجلس إدارة‬ ‫التدريب التقني وامهني بمنطقة مكة امكرمة لاجتماع امقبل‬ ‫مناقش�ة امعوقات وامش�اكل الت�ي تواجه امعاهد النس�ائية‪،‬‬

‫وتدخل الدولة عر وزارة الربية والتعليم ومؤسس�ة التدريب‬ ‫التقن�ي وامهني لدعم ه�ذه امعاهد وحل مش�اكلها‪ .‬من جهة‬ ‫أخرى ‪ ،‬طالبت لجنة ماك السفن وزارة التجارة بإعفائها من‬ ‫رط تملك الس�فن‪ ،‬وقال نائب رئيس اللجنة الكابتن محمد‬ ‫بابيض�ان أنه تم إقرار توصية لرفعها إى وزير النقل تتضمن‬ ‫الس�ماح بإص�دار تراخي�ص نق�ل دوي بحري للمؤسس�ات‬

‫‪27‬‬

‫بالمختصر‬

‫ر‬ ‫وقعت ركة كيان السعودية مذكرة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تفاهم م�ع الرك�ة العربي�ة للبروكيماوي�ات «بروكيميا‬ ‫«امملوكة لركة س�ابك‪ ،‬يتم بموجبها مشاركة «بروكيميا»‬ ‫ً‬ ‫مناصف�ة بم�روع الب�وي إيثيلن الع�اي والفائ�ق الوزن‬ ‫الجزئي ‪ UHMWPE‬الذي س�يتم تش�ييده ي مجمع ركة‬ ‫كيان الس�عودية بمدينة الجبيل الصناعي�ة بعد اانتهاء من‬ ‫الدراسات الهندسية التفصيلية للمروع‪ .‬وقالت الركة ي‬ ‫بيان صحفي أمس «إن الطاقة اإنتاجية السنوية للمروع‬ ‫س�تصل إى ‪ 35‬أل�ف طن‪ ،‬وس�يتحمل الركاء مس�ؤولية‬ ‫تغطي�ة تكاليف ام�روع‪ ،‬ومن امتوقع تش�غيل امصنع ي‬ ‫النصف الثاني من عام ‪2014‬م»‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫سلطان بن سلمان يدشن المرحلة الثانية‬ ‫من النظام اإلكتروني لترخيص مرافق اإيواء السياحي‬

‫«ستاندرد أند بورز» تخفض تصنيف مصر‬ ‫خفض�ت وكال�ة س�تاندرد أن�د بورز‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز‬ ‫للتصني�ف اائتمان�ي تصنيفها طويل اأم�د مر من ‪ B‬إى‬ ‫‪ ،B‬مع نظرة مس�تقبلية س�لبية‪ ،‬وقال�ت إن تصنيف مر‬‫مع�رض مزي�د من الخف�ض إذا تده�ور الوضع الس�ياي‬ ‫بدرج�ة كبرة‪ .‬وأضافت وكالة التصنيفات ي بيان «نرى أن‬ ‫التطورات اأخرة أضعفت اإطار امؤسي ي مر‪ ،‬ويمكن‬ ‫لتنامي ااستقطاب عى الساحة السياسية أن يقلص فعالية‬ ‫عملية صنع القرار‪ ،‬لذا انخفض تصنيف اائتمان الس�يادي‬ ‫طوي�ل اأم�د بالعمل�ة اأجنبي�ة وامحلية م�ر إى ‪ -B‬من‬ ‫‪ .،B‬ونؤكد تصنيف اائتمان الس�يادي قص�ر اأمد بالعملة‬ ‫اأجنبية وامحلية عند ‪ ».B‬وعزت النظرة امس�تقبلية السلبية‬ ‫إى إمكاني�ة إجراء خفض آخ�ر إذا أدى تدهور كبر للوضع‬ ‫الس�ياي الداخ�ي إى تدهور حاد م�ؤرات اقتصادية مثل‬ ‫ااحتياطيات اأجنبية أو عجز اميزانية‪.‬‬

‫«نزاهة» ومجلس الغرف يناقشان‬ ‫مكافحة الفساد في القطاع الخاص‬ ‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫تنظ�م الهيئ�ة الوطني�ة‬ ‫مكافح�ة الفس�اد» نزاهة»‪،‬‬ ‫بالتع�اون م�ع مجل�س‬ ‫الغ�رف الس�عودية وغرفة‬ ‫القصي�م الي�وم مح�ارة‬ ‫بعن�ون «مكافح�ة الفس�اد ي‬ ‫القطاع الخ�اص» ي مقر الغرفة‬ ‫ي بري�دة ‪ ،‬بحض�ور ع�دد كبر‬ ‫من امهتم�ن من رج�ال اأعمال‬ ‫ومنسوبي الغرف واأكاديمين‪.‬‬ ‫وأوض�ح اأم�ن الع�ام‬ ‫لغرف�ة القصيم الدكت�ور فيصل‬ ‫الخمي�س‪ ،‬أن�ه س�يتحدث ي‬ ‫امح�ارة متخصصون ي مجال‬ ‫مكافحة الفس�اد يمثلون مجلس‬ ‫الغرف والهيئ�ة الوطنية مكافحة‬

‫الفس�اد‪ ،‬وتتناول اأوراق امقدمة‬ ‫ي ه�ذه امح�ارة ع�دة محاور‬ ‫منه�ا‪ :‬اآثار ااقتصادية للفس�اد‬ ‫وآلي�ات مكافحت�ه ي قط�اع‬ ‫اأعم�ال‪ -‬الجوان�ب القانوني�ة‬ ‫مكافح�ة الفس�اد ي قط�اع‬ ‫اأعم�ال ع�ى امس�تويات امحلية‬ ‫والدولية‪ -.‬يلقيها محمد السلمي‬ ‫ااختص�اص\ي ااقتص�ادي‬ ‫بمجل�س الغ�رف ‪ ،‬دور الهيئ�ة‬ ‫الوطني�ة مكافح�ة الفس�اد ي‬ ‫تحقيق النزاهة والشفافية وآليات‬ ‫تعزي�ز التع�اون بينه�ا وب�ن‬ ‫القطاع الخاص محاربة الفس�اد‬ ‫يلقيه�ا الدكت�ور عبدالله العمار‬ ‫مدير إدارة متابعة عقود اأجهزة‬ ‫الحكومي�ة بالهيئ�ة الوطني�ة‬ ‫مكافحة الفساد‪.‬‬

‫لع ّلها‬ ‫تنفع‬ ‫المؤمنين‬ ‫عبدالحميد العمري‬

‫النفط يواصل خسائره‬ ‫لندن ‪ -‬وكاات تراج�ع النفط لليوم الثالث أمس‪ ،‬ليجري‬ ‫تداوله دون ‪ 109‬دوارات للرميل ي ظل عدم تيقن بش�أن‬ ‫قدرة الوايات امتحدة عى ح�ل أزمة ي اميزانية‪ ،‬قبل اموعد‬ ‫النهائي نهاية العام‪ ،‬ما أثار مخاوف إزاء نمو الطلب ي أكر‬ ‫مس�تهلك للنفط ي العالم‪ .‬وتهدد الش�كوك إزاء ما يس�مى‬ ‫«الهاوي�ة امالية» اأمريكي�ة التي تنطوي ع�ى تخفيضات‬ ‫حادة لإنف�اق وزيادات ريبي�ة بعودة الواي�ات امتحدة‬ ‫لحالة الركود مما يؤدي إى إحجام امس�تثمرين عن اأصول‬ ‫عالي�ة امخاط�ر مثل النفط‪ .‬وهبط خام برنت ‪ 52‬س�نتا إى‬ ‫‪ 108.45‬دوار للرمي�ل‪ ،‬بينما انخفض الخام اأمريكي ‪15‬‬ ‫سنتا إى ‪ 88.15‬دوار‪.‬‬

‫وماذا بعد؟!‬

‫مصنع للبولي إيثيلين في الجبيل‬

‫وال�ركات الس�عودية اس�تئجار س�فن أجنبي�ة للدخول ي‬ ‫مشاريع نقل محدودة امدة‪ ،‬مؤكدا ً أن رط أن تكون السفينة‬ ‫مملوكة لركة أو مؤسسة سعودية تعيق كثرا من السعودين‬ ‫ي امش�اركة ي مش�اريع النقل البحري‪ ،‬حيث يكون القرار ي‬ ‫هذه الحالة مقصورا عى ماك السفن السعودين ومنع دخول‬ ‫منافس�ن لهم‪ .‬ر‬ ‫وع�ر اأعضاء ع�ن ارتياحهم اعتم�اد وزارة‬

‫التعلي�م العاي ضم تخصصات النق�ل البحري ضمن برنامج‬ ‫خادم الحرمن الريفن لابتعاث الخارجي ‪ ،‬وناقشوا تفعيل‬ ‫إنش�اء جمعية ماك الس�فن مواجهة امعوق�ات وتنمية النقل‬ ‫البحري‪ ،‬وطالبت اللجنة بدعم مش�اريع بناء وراء الس�فن‪،‬‬ ‫ومخاطبة التجارة اعتماد مش�اريع النقل البحري كصناعة‬ ‫وتمويلها من صناديق الدولة أسوة بالصناعات اأخرى‪.‬‬

‫اأمر سلطان بن سلمان أثناء التدشن‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫دش�ن رئي�س الهيئ�ة العامة للس�ياحة‬ ‫واآث�ار اأم�ر س�لطان بن س�لمان بن‬ ‫عبدالعزي�ز امرحل�ة الثانية م�ن النظام‬ ‫اإلكرون�ي لرخي�ص مراف�ق اإي�واء‬ ‫الس�ياحي‪ ،‬ع�ى هام�ش ااجتم�اع‬ ‫الثاث�ن مجل�س إدارة الهيئة الذي ترأس�ه ي‬ ‫مق�ر الهيئ�ة بالري�اض أمس اأول‪ ..‬وتش�مل‬ ‫امرحل�ة الثانية م�ن النظام التحول أس�اليب‬ ‫ااتص�ال اإلكرونية الفوري�ة وتعبئة النتائج‬ ‫واماحظ�ات وامخالف�ات آلي�ا والتعامل معها‬ ‫فوراً‪ ،‬وآليات ضبط امخالف�ات والتعامل اآني‬ ‫مع الش�كاوى ‪ ،‬إذ يتم خال ساعتن من تسلم‬ ‫الش�كوى‪ ،‬واالتزام بإقفالها وإشعار امشتكي‬

‫بالنتيجة خال ‪ 48‬س�اعة‪ ،‬والتعرف عى كافة‬ ‫التفاصيل الخاصة بامنش�أة م�ن خال قاعدة‬ ‫البيان�ات امركزية والتي س�تكون مربوطة عن‬ ‫طري�ق اإنرنت‪ ،‬مما س�يحدث نقل�ة نوعية ي‬ ‫التعام�ات اإلكرونية التفاعلية بن امس�تمر‬ ‫وبقية الجهات الحكومية امعنية‪ ..‬وكان رئيس‬ ‫الهيئ�ة ق�د دش�ن امرحل�ة اأوى م�ن النظام‬ ‫اإلكرون�ي مرافق اإيواء الس�ياحي ي ملتقى‬ ‫السفر وااستثمار السياحي السعودي ‪..2012‬‬ ‫ويحتوي النظ�ام اإلكروني عى عدد من‬ ‫اإج�راءات امتعلق�ة بالرخي�ص‪ ،‬والتصنيف‪،‬‬ ‫والتس�عر‪ ،‬باإضاف�ة إى نقل املكي�ة‪ ،‬وتغير‬ ‫ااس�م التجاري‪ ،‬واإلغ�اء‪ ،‬وامخالفات‪ ،‬ويت��ح‬ ‫للمس�تثمر ي مرافق اإيواء السياحي التسجيل‬ ‫وتقدي�م طلب الحصول عى الرخيص بش�كل‬

‫(الرق)‬ ‫إلكرون�ي دون الحاج�ة إى مراجع�ة الهيئ�ة‪،‬‬ ‫مما يوف�ر الوق�ت والجهد عى امس�تثمر‪ ،‬كما‬ ‫يتي�ح إمكاني�ة متابع�ة امس�تثمر لس�ر عمل‬ ‫طلب�ه للرخي�ص أثن�اء م�روره بإج�راءات‬ ‫الهيئة حت�ى يصل مرحلة الرخي�ص النهائي‬ ‫م�ع قيام النظام بإرس�ال رس�ائل ع�ى جوال‬ ‫امس�تثمر بعد اس�تكمال كل مرحل�ة لتوجيهه‬ ‫بالب�دء بامرحلة الت�ى تليها ‪..‬ويعم�ل النظام‬ ‫عى ربط كافة مرافق اإيواء الس�ياحي بشبكة‬ ‫موحدة للمعلومات تتيح للمستثمر ااطاع عى‬ ‫س�جاته بش�كل دائم وتس�مح للهيئة معرفة‬ ‫كاف�ة امعلوم�ات امطلوب�ة م�ن مرف�ق اإيواء‬ ‫الس�ياحي بش�كل آني دون الحاج�ة للتواصل‬ ‫الهاتف�ى أو الورقي بما ي ذلك إباغ امس�تثمر‬ ‫بأية تعاميم أو تعليمات جديدة‪.‬‬

‫‪ 100‬مختص يقدمون ‪ 98‬مقترح ًا لدعم دراسات‬ ‫منتدى الرياض ااقتصادي في دورته السادسة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أنه�ى منت�دى الري�اض‬ ‫ااقتص�ادي حلقات نقاش�ه‬ ‫اأوى أربع دراسات من أصل‬ ‫خمس سيطرحها ي فعالياته‬ ‫الرئيس�ة السادس�ة امق�رر‬ ‫عقدها ي ديسمر ‪2013‬م‪ .‬وشارك‬ ‫ي ه�ذه الحلق�ات ‪ 101‬مخت�ص‬ ‫من امس�ؤولن الحكومين وأعضاء‬ ‫مجل�س الش�ورى وأكاديمي�ن‬ ‫ورجال وس�يدات اأعم�ال‪ ،‬وقدموا‬ ‫‪ 98‬مقرح�ا‪ .‬وحظي�ت حلق�ة‬ ‫النق�اش اأوى «الفس�اد اإداري‬ ‫وام�اي‪ ،‬الواقع واآثار وس�بل الحد‬ ‫منه» الت�ي أداره�ا الدكتور يحيى‬ ‫الجر عض�و الفري�ق امرف عى‬ ‫الدراس�ة‪ ،‬بتقدي�م ‪ 29‬مقرح�ا‬ ‫م�ن قب�ل ‪ 30‬مش�اركا ركزت عى‬ ‫«رورة معرف�ة امعاي�ر الت�ي‬ ‫تس�تخدمها منظم�ة الش�فافية‬ ‫العامي�ة لتصنيف ال�دول‪ ،‬والدعوة‬ ‫لتك�ون الدراس�ة واقعية وليس�ت‬ ‫نظرية وتكون قادرة عى تشخيص‬ ‫امشكلة بدقة‪ ،‬فضا عن معالجتها‬ ‫لتعدد الجهات الرقابية ي الدولة»‪.‬‬ ‫وق�دم امش�اركون «‪ 21‬مش�اركا‬ ‫ومش�اركة» ي حلقة نقاش دراسة‬

‫حلقة نقاش دراسة امياه‬ ‫«مش�اكل قط�اع البناء والتش�ييد‬ ‫وس�بل عاجه�ا» والت�ي أداره�ا‬ ‫عضو الفريق امرف عى الدراسة‬ ‫امهندس بشر العظم‪ 26 ،‬مقرحا‬ ‫تناول�ت تأث�ر إح�ال العام�ل‬ ‫الس�عودي محل العام�ل الوافد ي‬ ‫س�وق العمل‪ ،‬وأكدت عى رورة‬ ‫اهتمام الحكوم�ة بقطاع امقاوات‬ ‫إى جان�ب رورة اتج�اه قط�اع‬ ‫البناء والتش�ييد إى العلوم امعرفية‬ ‫والتقني�ة والخ�روج م�ن اإط�ار‬ ‫التقليدي‪ ،‬كما تناولت مشكلة تعثر‬ ‫امشاريع وتحديد الجهات امسؤولة‬ ‫عن ذل�ك‪ ،‬فضا ع�ن ااهتمام بما‬

‫أسموه بامثلث امهم ي القطاع وهو‬ ‫امالك وااستش�اري وامقاول وحل‬ ‫امشاكل ي عاقتهم التشابكية‪.‬‬ ‫وق�دم امش�اركون ي حلق�ة‬ ‫النق�اش لدراس�ة «تنمي�ة دور‬ ‫امنش�آت الصغ�رة وامتوس�طة ي‬ ‫ااقتص�اد الوطن�ي» ‪ 28‬مقرح�ا‬ ‫من ‪ 26‬مش�اركا ومشاركة‪ ،‬وأكدت‬ ‫الحلق�ة التي أداره�ا عضو الفريق‬ ‫ام�رف ع�ى الدراس�ة امهن�دس‬ ‫محمد القويح�ص‪ ،‬رورة تعديل‬ ‫دور امنش�آت الصغرة وامتوسطة‬ ‫ي الحد من ظاهرة التسر‪ ،‬وأهمية‬ ‫تكام�ل امنش�آت الصغ�رة م�ع‬

‫(الرق)‬ ‫امنشآت الكرى إضافة إى التمويل‬ ‫غ�ر الحكومي للقط�اع فضا عن‬ ‫دور ااستثمار اأجنبي فيه‪ .‬وأكدت‬ ‫حلقة نقاش الدراسة الرابعة حول‬ ‫«امي�اه كم�ورد اقتص�ادي مطلب‬ ‫أساس للتنمية امستدامة» بحضور‬ ‫‪ 24‬مش�اركا‪ ،‬قدم�وا ‪ 15‬مقرحا‪،‬‬ ‫وأدار الجلس�ة عض�و الفري�ق‬ ‫ام�رف ع�ى الدراس�ة الدكت�ور‬ ‫عبدالله الوليعي‪ ،‬وأكد الحضور أن‬ ‫الوضع امائي للمملكة غر مطمن‪،‬‬ ‫وأن هناك خطرا قادما عى مستوى‬ ‫جميع مجاات ااستخدام «زراعي‪،‬‬ ‫صناع�ي‪،‬بل�دي»‪.‬‬

‫ُ‬ ‫نقف أمام التحدّي الجس�يم اممث�ل ي الحلقة التالية‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫وميزانية‬ ‫اقتص�ا ٌد يس�تم ُد قوت�ه الوحيدة م�ن اميزاني�ة‪،‬‬ ‫تس�تمد كامل قوتها من دخل النفط‪ ،‬والنف ُ‬ ‫ط بدوره ره ٌ‬ ‫ن‬ ‫ُ‬ ‫أرت‬ ‫لق�وى العرض والطلب ي الس�وق العامية! باأمس‬ ‫إى رورة تب�ادل اأدوار ب�ن ااقتص�اد واميزاني�ة‪ ،‬بأن‬ ‫يتحول ااقتص�اد ‪-‬عى أقل تقدير ي زمن ااس�تقرار‪ -‬إى‬ ‫داع� ٍم وراف� ٍد للميزانية! ه�ذا كا ٌم مك�رر‪ ،‬وممل‪ ،‬ومجرد‬ ‫تنظر‪ ،‬إى آخره اعتدنا س�ماعه م�ن الكاتب دون أن نرى‬ ‫منه حلوا!‬ ‫حس�ناً‪ ،‬أعلم أن ه�ذا الحديث مى عليه نح�و ‪ 43‬عاماً‪،‬‬ ‫وأن�ه خض�ع للعم�ل ولي�س التنظ�ر تحت مظلة تس�ع‬ ‫ٍ‬ ‫خط�ط تنموية‪ ،‬وأنّه رغم كل ذلك ان�زال نقف عند نقطة‬ ‫البداية! فمن امس�ؤول هنا؟ أهو الكاتب أيضاً؟! أ ْم أنّه من‬ ‫يخاطبهم بهذا الحديث‪.‬‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫إن مس�احة الوقت تضيق عاما بعد ع�ام‪ ،‬وي منظور أقل‬ ‫ّ‬ ‫من عامن س�تتخطى نفقات الحكومة س�قف الريليون‬ ‫ري�ال‪ ،‬وأس�عار النف�ط مرش�حة مزي�د م�ن الراجع! ي‬ ‫ّ‬ ‫بتأخر‬ ‫الوق�ت الذي تتفاقم من حولك التحدي�ات‪ ،‬لتتحول‬ ‫معالجتها أزمات مس�تعصية الح�ل‪ ،‬ي ذات الوقت تماما ً‬ ‫الذي تظ ُل اأهداف والرامج مجرد كلمات رنانة‪ ،‬ا رصيد‬ ‫لها من الواقع إا حرها امسكوب عى الورق‪.‬‬ ‫تأ ّك�د‪ ،‬أن اأس�باب‪ ،‬والعواقب لكل ما تق�دّم معلومة قبل‬ ‫ه�ذا امقال! وم�ا حديثي هنا إا مج ّرد ذك�رى لعلها تنفع‬ ‫امؤمنن‪.‬‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫الدوحة تستضيف الملتقى‬ ‫ااقتصادي الخليجي يناير المقبل‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫ينظ�م اتح�اد غ�رف دول‬ ‫مجلس التع�اون الخليجي‬ ‫خ�ال الفرة م�ن ‪21-23‬‬ ‫يناي�ر ‪ 2013‬م ‪،‬املتق�ى‬ ‫ااقتصادي الخليجي الثاني‬ ‫ي العاصم�ة القطري�ة الدوح�ة‬ ‫‪ ،‬تح�ت رعاي�ة رئي�س مجل�س‬ ‫الوزراء وزير الخارجية القطري‬ ‫الش�يخ حمد بن جاس�م بن جر‬ ‫آل ثاني‪ ،‬بمش�اركة عدد من كبار‬ ‫امستثمرين الخليجين ومجموعة‬ ‫من الوفود اأجنبية ‪.‬‬ ‫وق�ال اأمن الع�ام اتحاد غرف‬ ‫مجل�س التع�اون عبدالرحي�م‬ ‫نقي‪ ،‬إن تنظي�م ااتحاد للملتقى‬ ‫يأتي انطاقا ً م�ن أهدافه الرامية‬ ‫إى تش�جيع ااس�تثمار ب�دول‬ ‫مجل�س التع�اون الخليج�ي‪،‬‬ ‫وتحقي�ق ع�دد م�ن اأه�داف‬ ‫اأساس�ية ي مقدمتها فتح آفاق‬ ‫جدي�دة للراك�ة وااس�تثمار ‪،‬‬ ‫ج�ذب ااس�تثمارات اإقليمي�ة‬ ‫والدولي�ة م�ن خ�ال ع�رض‬ ‫الف�رص ااس�تثمارية امتاحة ي‬ ‫القطاعات الصناعية والس�ياحية‬ ‫والعقارية والزراعية‪ ،‬والعمل عى‬ ‫خلق راك�ة بن رج�ال اأعمال‬ ‫القطرين والخليجين ونظرائهم‬ ‫العرب والدولين‪.‬‬

‫ودعا أصحاب اأعمال القطرين‬ ‫والخليجي�ن للمش�اركة ي‬ ‫فعاليات املتقى الذي سيساهم ي‬ ‫تكوين تجمع إقليمي بن مجتمع‬ ‫اأعم�ال وامس�تثمرين وممث�ي‬ ‫ال�ركات الك�رى ومؤسس�ات‬ ‫وبن�وك التموي�ل امحلي�ة‬ ‫واإقليمية‪ ،‬لتب�ادل الرأي‪ ،‬وفتح‬ ‫منافذ تس�ويقية جديدة ‪،‬مش�را ً‬ ‫إى أن امنتدى يعزز من التواصل‬ ‫بن رواد اأعمال ي شتى امجاات‬ ‫وإى إيج�اد مروع�ات صغ�رة‬ ‫ومتوس�طة وبيئ�ات اس�تثمارية‬ ‫مناس�بة ته�دف لزي�ادة حج�م‬ ‫ااس�تثمار بدول مجلس التعاون‬ ‫الخليجي‪.‬‬ ‫يذكر أن ااتحاد وقع اتفاقية‬ ‫تعاون مع ركة «سوي» لتنظيم‬ ‫املتقى‪ ،‬الذي يعقد تحت ش�عار‬ ‫«التع�رف عى فرص ااس�تثمار‬ ‫ي قطر ‪ »2013‬يتضمن جلسات‬ ‫عم�ل رئيس�ة واس�تعراض‬ ‫للمروع�ات الت�ي تحت�وى عى‬ ‫اس�راتيجية الزي�ارات اميدانية‬ ‫واللوجس�تية ومنه�ا امروعات‬ ‫العقاري�ة‪ ،‬والصناعي�ة والطاقة‪،‬‬ ‫الس�ياحة‪ ،‬ومروع�ات التعلي�م‬ ‫والرياض�ة‪ ،‬اس�يما وأن ه�ذه‬ ‫امروع�ات تعت�ر عام�ل جذب‬ ‫لعديد من القطاعات ااقتصادية‬ ‫العربية واأجنبية‪.‬‬

‫غرفة الرياض تطالب بتخفيض الرسوم الجمركية الخليجية على المجوهرات لمواجهة ارتفاع اأسعار‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ناقش�ت لجن�ة الذه�ب وامجوهرات ي‬ ‫غرف�ة الري�اض ي أول اجتماعاته�ا ي‬ ‫دورة مجل�س اإدارة الجديدة برئاس�ة‬ ‫كري�م العن�زي الدراس�ة الت�ي أعدها‬ ‫مجل�س التع�اون الخليج�ي للذه�ب‬ ‫وامجوه�رات وامتعلق�ة بتخفي�ض الرس�وم‬ ‫الجمركي�ة ع�ى الذه�ب وامجوه�رات‪ ..‬ونوه‬ ‫أعض�اء اللجنة أمس بمبادرة امجلس مؤكدين‬ ‫أن تخفي�ض الرس�وم الجمركية ع�ى الذهب‬ ‫وامجوهرات بن دول امجلس سيؤدي إنعاش‬ ‫ه�ذا النش�اط التج�اري ما سيس�اهم ي دعم‬

‫اقتصاد دول امجلس‪ ،‬حيث تقرر تقديم الدعم‬ ‫اماي للدراس�ة‪ ..‬وقالوا إنه نظ�را ً لارتفاعات‬ ‫الكب�رة وامتاحقة ي أس�عار الذه�ب والتي‬ ‫تضاعف�ت عدة مرات ع�ى اأقل‪ ،‬فإن مصالح‬ ‫الجم�ارك ي دول الخلي�ج تطب�ق الرس�وم‬ ‫الجمركية ع�ى اموردي�ن وامصدرين للذهب‬ ‫وامجوهرات بنس�ب متفاوتة قد تصل إى ‪%1‬‬ ‫فقط‪ ،‬م�ا عدا الجمارك الس�عودية‪ .‬واعتمدت‬ ‫اللجن�ة الرام�ج وامش�اريع الرئيس�ة خال‬ ‫‪ ،2013‬وأكدت عى أهمية امتابعة مع مصلحة‬ ‫الجمارك بخصوص ترسيم البضائع والفسح‬ ‫الف�وري للبضائع ي امناف�ذ الحدودية عى أن‬ ‫يتم أخذ العينة وإرسالها للوزارة فقط‪ ،‬وتسلم‬

‫البضاع�ة ي نف�س الوق�ت للتاج�ر‪ .‬وناقش‬ ‫ااجتم�اع امعوقات التي تواج�ه قطاع الذهب‬ ‫وامجوه�رات‪ ،‬وتم ي ه�ذا الجانب التأكيد عى‬ ‫أهمي�ة تحديد ه�ذه امعوق�ات وحرها لتتم‬ ‫دراس�اتها وإدراجها ي برنام�ج عمل اللجنة‬ ‫خ�ال هذه الدورة مناقش�تها ووضع الحلول‬ ‫الازم�ة لها‪ .‬وق�رر ااجتم�اع عق�د لقاء مع‬ ‫امس�ؤولن ي ال�وزارات ذات العاقة بالقطاع‬ ‫مناقش�ة ع�دد م�ن اموضوع�ات الت�ي ته�م‬ ‫امس�تثمرين فيه ومن بينها تفعيل دور شيخ‬ ‫الصاغ�ة من خ�ال تعين وكاء ل�ه ي جميع‬ ‫مناطق امملك�ة وتحديد موظف م�ن الوزارة‬ ‫للتواصل بشكل دائم معه‪ ،‬إضافة إى مناقشة‬

‫مكافح�ة التس�ر والدمغ�ة بالنس�بة للذهب‬ ‫وامجوهرات وتحديث البيانات للمنش�آت مع‬ ‫مكافحة الغ�ش التجاري‪ ،‬وقضية الس�عودة‬ ‫وامصان�ع غ�ر النظامية وتحديد الجنس�ية‪،‬‬ ‫كم�ا بحث ااجتماع تحدي�د موقع داخل امدن‬ ‫الصناعية إنشاء مصانع للذهب وامجوهرات‪،‬‬ ‫كما أك�د امجتمعون عى أهمي�ة تفعيل جوال‬ ‫اللجن�ة الوطني�ة للمع�ادن الثمين�ة بمجلس‬ ‫الغرف السعودي ومطالبة اأعضاء بااشراك‬ ‫فيه‪ .‬من جه�ة أخرى اعتم�د ااجتماع جدول‬ ‫اجتماع�ات اللجن�ة للع�ام ‪ ،2013‬كم�ا ت�م‬ ‫باإجم�اع اختيار نائبن لرئي�س اللجنة وهما‬ ‫عبدالرحمن الشقحاء‪ ،‬ومحمد امحيسن‪.‬‬

‫اجتماع لجنة الذهب وامجوهرات ي غرفة الرياض‬

‫(الرق)‬


‫وزارة اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫و»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« ﺗﻮﻗﻌﺎن‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺗﻮﻃﻴﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺸﻬﺪ ﺣﻔﻞ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬

‫وﻗﻌـﺖ وزارة اﻟﻌﻤﻞ وﴍﻛﺔ اﺗﺤﺎد اﺗﺼﺎﻻت )ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ(‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﻌـﺎون اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﺑﺤﻀـﻮر وزﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺎدل ﻓﻘﻴـﻪ واﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻟـﻜﺎف اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫اﻤﻨﺘﺪب واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﴩﻛﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫ﻓﻨـﺪق اﻟﺮﻳﺘﺰ ﻛﺎرﻟﺘﻮن ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ .‬وﻛﺎن اﻟﻄﺮﻓﺎن‬ ‫ﻗﺪ ﻋﻘـﺪا اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﺣﴬه ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﺤـﺪث ﻣﻦ ﺧﻼﻟـﻪ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﻦ دور اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ وﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺑﻴﺌﺔ اﻟﻌﻤﻞ داﺧﻞ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬

‫‪28‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫واﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﻣـﺎ ﺗﻮﻓﺮه ﻣـﻦ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫واﻟﺸـﺎﺑﺎت ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺗﻢ اﺳـﺘﻐﻼل ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻷﻣﺜﻞ‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮق ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ إﱃ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻮزارة ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻓـﺮص اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﺠﻤﻴـﻊ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻣـﻦ ﻛﻼ اﻟﺠﻨﺴـﻦ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎون اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻮزارة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻄـﺮق ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﻌﻤـﻞ ﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻘﺎرب‬ ‫واﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟـﻮزارة ﻷﻫﺪاﻓﻬﺎ وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﻣﺘﻄﻮرة ﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗـﺪم اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻜﺎف ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أوﻟﺘﻬـﺎ اﻟﻮزارة ﻟﴩﻛـﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻌﺎون اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﺪﻋﻢ ﺧﻄﻂ اﻟﻮزارة ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘـﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫وﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﻮزارة ﻟﺘﺴـﺨﺮ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻌﻘﺒﺎت اﻟﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﺄﻧﻬﺎ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ ﺗﻮﻃﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻜﻞ ﺷﺎب وﺷﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻬﻨﺪس اﻟﻜﺎف إﱃ أن »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« وﺿﻌﺖ ﺿﻤﻦ‬ ‫أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﺄن ﺗﻜـﻮن أﻓﻀﻞ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻤﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮص اﻤﺘﺎﺣﺔ‬ ‫واﺑﺘﻜﺎر اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﻤﻞ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻘﺪم ‪ %25‬ﺗﺨﻔﻴﻀﺎت ﻋﻠﻰ »اﻟﻔﻠﻞ« ﻓﻲ ﺑﺮاﻣﺞ ﻗﻀﺎء اﻟﻌﻄﻞ‬ ‫»ﻣﻮﻓﻨﺒﻴﻚ« ﱠ‬ ‫»ﻫﺎﻳﺴﻨﺲ« ﺗﻄﻠﻖ ﺣﻤﻠﺔ اﻟﻌﺮوض‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫اﻟﺨﱪ ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻘـﺪم ﻣﻨﺘﺠـﻊ ﻣﻮﻓﻨﺒﻴـﻚ‬ ‫ﺷـﺎﻃﻰء اﻟﺨـﱪ ﻋﺮوﺿـﺎ ً‬ ‫ﻣﻐﺮﻳـﺔ ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺧﺼـﻢ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ %25‬ﻋـﲆ‬ ‫»اﻟﭭﻠﻞ« ﻋﲆ أﻓﻀﻞ اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﺑﺈﻣﻜﺎن اﻷﻃﻔﺎل دون ﺳـﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋـﴩة اﺧﺘﻴﺎر ﻣـﺎ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﻘﻀﻤﺔ اﻟﺨﺎرﻗﺔ ﻣﺠﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﻨـﺎول اﻟﻄﻌﺎم ﺑﻤﻌﻴﺔ ذوﻳﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻳﺪﻋﻮ ﻣﻨﺘﺠﻊ ﻣﻮﭬﻨﺒﻴﻚ ﺷـﺎﻃﻰء‬ ‫اﻟﺨـﱪ اﻟﻌﺎﺋﻼت ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ أرﺟﺎء‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻘﻀﺎء أﺟﻤﻞ ﻋﻄﻠﺔ ﻋﺎﺋﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴﻌﺮ ﺧﺎص ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻘـﺪم دﻋـﻮة ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﻟﻸﻃﻔـﺎل ﻻﻛﺘﺸـﺎف ﺣﻜﺎﻳـﺎت‬ ‫اﻟﻘﻀﻤﺔ اﻟﺨﺎرﻗﺔ اﻤﺜﺮة‪ .‬وﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎرات‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻃﻌـﺎم اﻷﻃﻔـﺎل‬ ‫ﺻﺤﻴـﺔ ﻷﻃﻌﻤـﺔ ﻣﺤﺒﺒـﺔ ﻟـﺪى‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﺗﻘـﺪم ﺑﻤﻈﻬـﺮ ﻇﺮﻳﻒ‪.‬‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ ،‬ﻣُﺰارﻋﺔ ﺻﻐﺮة‬ ‫ﺗﺠـﺮف ﻣﻜﺮوﻧﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻏﻴﺘﻲ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺒـﻮب‪ ،‬ودب ﻳﺴـﱰق اﻟﻨﻈـﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛـﻮب‪ ،‬وﻋﺎﻣـﻞ ﻳﻀﻴـﻒ اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻧﻤﺎذج ﻟﻠﻔﻠﻞ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ » ﻣﻮﻓﻨﺒﻴﻚ اﻟﺨﱪ «‬ ‫إﱃ اﻟﱪﺟـﺮ وﺻﺒﻴﺔ ﺗﺤـﺎول إﺑﻘﺎء‬ ‫اﻟﻘـﺮود ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﻜﻴـﻚ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﻘـﻮم ﻓﻜﺮة »اﻟﻘﻀﻤـﺔ اﻟﺨﺎرﻗﺔ«‬ ‫ﻋـﲆ زﻳـﺎدة اﻟﻮﻋﻲ اﻟﺼﺤـﻲ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻗﻮاﺋﻢ‬

‫ﻃﻌـﺎم ﻣﺮﺣـﺔ وﻣﻐﺬﻳـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ذاﺗﻪ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻧﺪﻋﻮ اﻷﻃﻔـﺎل ﻟﻴﺄﻛﻠﻮا‬ ‫ﺑﺄﻳﺪﻳﻬـﻢ‪ ،‬وﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣﻜﻮﻧـﺎت‬ ‫ﻃﻌﺎﻣﻬـﻢ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳﻔﻬﻢ ﻋـﲆ اﻟﻐﺬاء‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻧﺴـﺐ‬

‫ﻗﻠﻴﻠـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺪﺳـﻢ وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﻠـﺢ‬ ‫اﻟﺼﻮدﻳـﻮم واﻟﻠﺤـﻮم اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻫﻮن‪ ،‬وﺗﻨـﺎول ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻔﻮاﻛﻪ‬ ‫واﻟﺨﴬاوات وادﻣﺎﺟﻬﺎ ﰲ ﻏﺬاﺋﻬﻢ‬ ‫ﻛﻨﻤـﻂ ﻣﻌﻴـﴚ ﺻﺤـﻲ ﻷﻃﻔﺎﻟﻨﺎ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻣﻨﺘﺠﻊ ﻣﻮﻓﻨﺒﻴﻚ ﺷﺎﻃﻲء‬ ‫اﻟﺨﱪ ﻗﺪ ﺣﺼـﻞ ﰲ إﺑﺮﻳﻞ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ‬ ‫ﻟﻨﺸـﺎط أﻓﻀﻞ ﻣﻨﺘﺠﻊ ﻣﺘﺨﺼﺺ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ‬

‫ﺑﻦ ﻋﴩﺑﻦ ﻧﺸﺎﻃﺎ ً ﺿﻤﻦ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻹﻳﻮاء اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ واﻟﺘﺴﻮق واﻟﱰﻓﻴﻪ‬ ‫واﻤﻄﺎﻋﻢ واﻟﻨﺸـﺎﻃﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫واﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪.‬‬

‫أﻃﻠﻘـﺖ ﴍﻛﺔ ﻫﺎﻳﺴـﻨﺲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﻌـﺮوض‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻟﴩﻛـﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳﺮا‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺣﻈﻴـﺖ ﻣﻨﺘﺠـﺎت ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻫﺎﻳﺴـﻨﺲ ﺑﺜﻘـﺔ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻤـﺎ ﺳـﺎﻫﻢ ﰲ ﻧﻤـﻮ‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أﻣـﺮ ﻫـﺎن أن ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮوض اﻟﺨﺎﺻـﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﻄﻠﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣـﺮور ﺧﻤﺲ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻋﲆ وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺄﺗـﻲ ﺗﻘﺪﻳـﺮا ً ﻟﻌﻤﻼﺋﻨـﺎ وﺛﻘﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة ﰲ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻨـﺎ‪ .‬وأﺿـﺎف‬ ‫»رﻏﻢ ﻗﴫ اﻤـﺪة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﻣﺎ ﺗﺤﻘـﻖ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻤﺒﻴﻌﺎت‬

‫ﻳﻌﺘﱪ إﻧﺠـﺎزا ً ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق‪ ،‬ﻟﻘﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﻫﺎﻳﺴـﻨﺲ ﺑﺘﻘﻨﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﴎﻋﺔ ﺗﻄﻮرﻫﺎ وﺟﻮدة ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻓﺮض ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﰲ ﺳـﻮق ﻧﺸـﻴﻂ‬ ‫وﺗﻐﻠﺒـﺖ ﻋـﲆ ﻛـﱪى اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻣﺎ ﻧﺎﻟﺘﻪ ﻣﻦ ﺟﻮاﺋﺰ دوﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺠـﻮدة واﻟﺘﻤﻴّﺰ ﻣﺎﻫﻮ إﻻ دﻟﻴﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ذﻟﻚ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أﻛـﺪ روي‬ ‫روان‪ ،‬أن ﻫﺎﻳﺴﻨﺲ ﺳﻌﻴﺪة ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‬ ‫ﺑﻮﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻟﺴﻮق ﻣﻨﺬ ‪2007‬م‬ ‫‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﺷﺒﻜﺔ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻗﻮﻳﺔ ﰲ اﻟﺴﻮق‬ ‫اﻤﺤـﲇ وﻧﻈـﺎم ﺧﺪﻣـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺑﻨﺖ ﻫﺎﻳﺴـﻨﺲ ﺑﻨﺠﺎح ﻛﺄول‬ ‫ﻋﻼﻣـﺔ ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﺻﻴﻨﻴـﺔ دﺧﻠﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬أﺻﺒﺤـﺖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻫﻢ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪة ﻟﻌﻼﻣﺔ ﻫﺎﻳﺴﻨﺲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ و إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺒﻨﻚ اﻫﻠﻲ ﻳﻨﻈﻢ ﻧﺪوة ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻤﺼﺮﻓﻲ اŠﺳﻼﻣﻲ اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻨﺪوة رﻛﺰت ﻋﲆ ﴍوط اﻟﻮﻋﺪ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬

‫ﻧﻈﻢ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ ﻧﺪوة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻤـﻞ اﻤـﴫﰲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﺗﺤـﺖ ﻋﻨـﻮان »اﻟﻮﻋـﺪ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﺎﺗـﻪ ﰲ اﻟﺼﺮﻓـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ«‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره اﻟﺒﺪﻳـﻞ اﻟﴩﻋـﻲ ﻟﻠﺨﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‪ ،‬إذ ﻳﻌﺘﱪ »اﻟﻮﻋﺪ« ﻣﻦ أﻫﻢ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳـﻤﺤﺖ ﺑﺘﻮﺳـﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻤﴫﻓﻴﺔ‬

‫آﺧﺮ ﺣـﻮل اﻷﺣﻜﺎم اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﻟﻠﻮﻋﺪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻤﻌﺎﴏة ﻟﻠﻮﻋـﺪ وأﺣﻜﺎﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺗُﺴﻬﻢ اﻟﻨﺪوة ﰲ ﻧﻤﻮ وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﴫﰲ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬إذ ﺗﻌـﺪ ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﴫﰲ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻨـﻚ اﻟﻬﺎدﻓﺔ إﱃ دﻋﻢ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻤﴫﻓﻴﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ اﻷدوات اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪﻫﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ واﻟﺘﻄﻮر‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻨﺎﺑﺮ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺒﺎدل اﻷﻓﻜﺎر‪ ،‬واﻻﺳﺘﻤﺎع إﱃ‬

‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت ﺷـﺘﻰ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ ﻣﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻟﺨﺰﻳﻨـﺔ وﻣـﻦ إﺑﺪاﻋﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ ﻓﻨـﺪق ﺑـﺎرك ﺣﻴـﺎة ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺪة‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻤﴫﻓﻴـﻦ وﻋﻠﻤﺎء‬ ‫وﺧﱪاء اﻟﻔﻘﻪ واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ .‬وﻳﻘﺼﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻋـﺪ اﻟﺘـﺰام اﻟﻮاﻋﺪ ﺑﺎﻟﺪﺧـﻮل ﻣﻊ اﻤﻮﻋﻮد‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻤﻮﻳﻠﻴـﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ .‬وﻧﺎﻗﺸـﺖ‬ ‫اﻟﻨﺪوة ﻋﺪّة ﻣﺤﺎور رﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬أﺑﺮزﻫﺎ اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ ﻟﻠﻮﻋﺪ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺤﻮر‬

‫ﺷﺮﻛﺔ »ﻟﻜﺰس« ﺗﻔﻲ ﺑﻮﻋﺪﻫﺎ وﺗﻘﺪم‬ ‫‪ 500‬ﺳﻴﺎرة ‪ LFA‬ﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫»ﺳﺎﻣﺒﺎ« أول ﺑﻨﻚ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﻄﻠﻖ ﺑﻄﺎﻗﺔ ﻓﻴﺰا ﺳﻴﺠﻨﺘﺸﺮ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳـﺎﻣﺒﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻦ إﻃﻼﻗﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮة اﻷوﱃ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺳـﺎﻣﺒﺎ ﻓﻴﺰا‬ ‫ﺳـﻴﺠﻨﺘﴩ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﻔﺎﺧـﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨﺢ‬ ‫ﺣﺎﻣﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻤﻼء ﺳﺎﻣﺒﺎ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﺰاﻳـﺎ اﻟﺠﺬاﺑـﺔ واﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﴫﻳـﺔ‪ ،‬ﰲ ﺗﺄﻛﻴـ ٍﺪ ﻋـﲆ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﺳـﺎﻣﺒﺎ اﻟﺮاﺋﺪة‬ ‫ﺿﻤـﻦ ﻗﻄـﺎع اﻟﺒﻄﺎﻗـﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺪرﺗـﻪ اﻤﺘﻔﻮﻗﺔ ﰲ ﻣﻨـﺢ ﻋﻤﻼﺋﻪ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺪﻓﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﴩﻛﺔ‬

‫ﻓﻴﺰا اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ .‬وأﻋﺮب ﻣﺪﻳﺮ اﻻﺗﺼـﺎل واﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳـﺎﻣﺒﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺴـﻴﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻋﺘـﺰاز ﺳـﺎﻣﺒﺎ ﺑﻤﺒﺎدرﺗـﻪ ﻹﻃﻼق ﻫـﺬه اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻟﻔﺎﺧﺮة ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ ﻣﻊ ﻓﻴﺰا‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﺴﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺰاﻳـﺎ اﻟﻔﺮﻳﺪة‬ ‫واﻟﺤﴫﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﻨﺢ ﺣﺎﻣﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻤﻼء ﺳـﺎﻣﺒﺎ‬ ‫أﺑﻌـﺎدا ً اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻴﺰ ﺧﻼل اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأﺛﻨﺎء ﺳﻔﺮﻫﻢ إﱃ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﺤﺎﻣﻠﻴﻬﺎ اﻟﺪﺧﻮل إﱃ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 29‬ﺻﺎﻟﺔ ﺳـﻔﺮ دوﻟﻴﺔ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺰاﻳﺎ ﻟﺮﺟـﺎل اﻷﻋﻤﺎل داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫‪SAMBALogoShort‬‬ ‫وﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟـﻚ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ »ﻛﻮﻧﺴـ���ج« ﻋﲆ ﻣﺪار‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬واﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺎت ﺳـﺎﻣﺒﺎ اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻮﻗﻊ ﺳـﺎﻣﺒﺎ ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ وﺳـﺎﻣﺒﺎ‬ ‫ﻓـﻮن‪ .‬ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ ﻗﺎل إﻳﻬـﺎب أﻳـﻮب‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻓﻴﺰا اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﻴﻤﻦ‪» :‬إن‬ ‫إﻃﻼﻗﻨـﺎ ﻟﺒﻄﺎﻗـﺔ ﻓﻴﺰا ﺳـﻴﺠﻨﻴﺘﴩ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻫﻮ‬ ‫ﺧﻄﻮة أﺳﺎﺳـﻴﺔ ﺗﻀﺎف إﱃ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻨﺎ اﻟﺮاﻣﻴﺔ‬

‫وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ اﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻬﺾ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ .‬وﻳﻘﻴـﻢ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ ﻫـﺬه اﻟﻨﺪوة‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺨﺎﻣـﺲ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﺣﻴﺚ ﻳﺸـﺎرك‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻔﻘـﻪ واﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ واﻟﺨﱪاء اﻤﴫﻓﻴﻦ‪ ،‬ﻳﺘﺤﺪﺛﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻋﻠﻤﻲ ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ أوراق ﻋﻤﻞ‬ ‫وأﻃﺮوﺣـﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻦ اﻟﻮﻋـﺪ ﰲ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﻮﻋﺪ‪ ،‬واﻟﺘﻤﻴﻴﺰ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻮﻋﺪ وﺑﻦ اﻤﺼﻄﻠﺤﺎت ذات اﻟﺼﻠﺔ‪.‬‬

‫اﱃ إﻃـﻼق ﻣﻨﺘﺠـﺎت ﻓﺎﺧﺮة ﺗﻠﻘﻰ إﻗﺒـﺎﻻ ﻛﺒﺮا ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﺑﻄﺎﻗـﺔ ﻓﻴـﺰا ﺳـﻴﺠﻨﻴﺘﴩ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﻤﻤﺔ ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﻔﺌـﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻤﻼء ﺗﻌﺪ ﻣﻨﺘﺠﺎ ً‬ ‫ﻣﺒﺘﻜـﺮا ً ﻣﻠﻴﺌـﺎ ﺑﺎﻤﻜﺎﻓﺂت وﻣﺰاﻳﺎ اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻜﺲ ﺗﻮﺟﻪ »ﻓﻴﺰا« اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻟﺪﻓـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻤﺼﻤﻤﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺘﻄﻠﺒﺎت‪ ،‬وﺳـﻌﻴﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر ﻋﱪ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺨﺪﻣﺎت‪ ،‬وإﻃـﻼق اﻤﺒﺎدرات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺪ ﺑﻄﺎﻗـﺔ ﻓﻴـﺰا ﺳـﻴﺠﻨﻴﺘﴩ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫أﺣﺪﺛﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻧﻤﻮذج ﻟﺴﻴﺎرة ﻟﻜﺰس اﻷﺧﺮة‬

‫»اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر« ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ ﻳﻮم اﻟﻤﻬﻨﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺳﺎب ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﻳﻮم اﻤﻬﻨﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺷـﺎرك اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر ﻟﻠﺴﻨﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻳﻮم اﻤﻬﻨـﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌﺎدن‪ ،‬اﻟﺬي ﻋﻘﺪ ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫أﺧﺮاً‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮ ﻋﲆ ﻣﺪى أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬وﻳﻬﺪف اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ إﱃ ﻋـﺮض اﻟﻔـﺮص‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻴـﺔ اﻤﺘﺎﺣـﺔ ﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ‬

‫اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت وإﻃﻼﻋﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣـﻪ اﻟﺒﻨﻚ ﻣﻦ ﻣﺰاﻳﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﺳـﻌﻮد اﻟﺤﻮﺷـﺎن اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر أن ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت ﺗﺄﺗﻲ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً ﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺸﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫وأﻳﻀـﺎ ً إﻳﻤﺎﻧـﺎ ً ﻣﻨﻪ ﺑـﺪوره ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻪ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل إﺗﺎﺣﺔ ﻓـﺮص اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﻌﻤﲇ‬ ‫ﻟﺤﺪﻳﺚ اﻟﺘﺨـﺮج‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺎﻋﺪﻫﻢ ﰲ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ اﻤـﴫﰲ‪ ،‬وﺑﺬﻟـﻚ ﺗﺄﻫﻴﻠﻬـﻢ اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻟﺠﻴﺪ ﻷﺧﺬ‬ ‫دورﻫﻢ ﻓﻴﻪ ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ـ اﻟﴩق‬ ‫ﺑﺪأ ﻣـﴩوع إﻧﺘﺎج ﻟﻜـﺰس‪ LFA‬ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2000‬ﺣﻴـﺚ ﻗـﺮرت ﴍﻛـﺔ ﻟﻜـﺰس أن‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻟﻌﺸـﺎق اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺴﻮﺑﺮ رﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﺗﻔـﻮق ﻛﻞ اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت وﺗﻠﺒﻲ ﻛﻞ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﻣـﻦ ﻣﺤـﺮك ﻗـﻮي ﻣﺘﻄﻮر‬ ‫وﺗﺼﻤﻴﻢ ﺟـﺬاب ﻋـﴫي وأداء ﻻ ﻧﻈﺮ ﻟﻪ‪ .‬وﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ‪2003‬م ﻇﻬﺮت ﺑﻌﺾ اﻟﻨﻤﺎذج اﻷوﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫‪ LFA‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻌـﺮض ﻃﻮﻛﻴـﻮ ﰲ اﻟﻴﺎﺑﺎن‪ ،‬إﱃ‬ ‫أن ﻇﻬﺮت اﻟﻨﺴـﺨﺔ اﻻﺧﺘﺒﺎرﻳﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫دﻳﱰوﻳﺖ ﻟﻠﺴﻴﺎرات م‪ 2005‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ ‪2007‬م‬ ‫ﺛﻢ أﻃﻠﻘﺖ رﺳـﻤﻴﺎ ﰲ ﻣﻌـﺮض ﻃﻮﻛﻴﻮ ‪2009‬م‪.‬‬ ‫وﺑـﺪأ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ ﰲ ‪2010‬م وﺗﻘـﺮر إﻧﺘﺎج ‪500‬‬

‫»ﻻزوردي« ﺗﺨﻄﻂ ﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ‪ 100‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺪﻳﺪة ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻻزوردي ﻋـﻦ‬ ‫ﺧﻄﺘﻬﺎ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ واﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻋﱪ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 100‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳـﺎل ﺳـﻌﻮدي ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫ﺷـﺒﻜﺔ ﻣﻌﺎرض اﻷﻤﺎس ﻣـﻦ ‪ 10‬ﻣﻌﺎرض‬ ‫إﱃ ‪ 30‬ﻣﻌﺮﺿﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺜﻼث اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ ﻫـﺬا اﻹﻋـﻼن ﻋﻘـﺐ ﺣﻔـﻞ اﻓﺘﺘـﺎح‬

‫ﻣﻌﺮﺿﻬـﺎ ﰲ ﺷـﺎرع اﻟﻌﻠﻴـﺎ اﻟﻌـﺎم واﻟﺬي‬ ‫أﻗﻴﻢ أﺧـﺮاً‪ ،‬وﺣﴬه اﻟﺴـﻴﺪ ﺟﻴﻤﺲ ﺗﺎﻧﺮ‪،‬‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻗﻄﺎع اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﴍﻛﺔ إﻧﻔﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻛﻮرب‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺜﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺆﺳـﺲ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻻزوردي ﻟﻠﻤﺠﻮﻫﺮات‪ ،‬وﺣﺴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺬل‪ ،‬اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت واﻟﻀﻴﻮف ووﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم‪ .‬وﻳﺆﻛﺪ اﻓﺘﺘـﺎح ﻫـﺬا اﻤﻌﺮض ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻤـﻮ اﻤﺘﺴـﺎرع ﻷﻋﻤـﺎل ﴍﻛـﺔ ﻻزوردي‬

‫ﻣﻨﺬ ﻧﺸـﺄﺗﻬﺎ ﻋﺎم ‪ .1980‬ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﻧﻤـﻮ أﻋﻤﺎل اﻟﴩﻛﺔ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺜﻼث‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ‪ .٪ 30‬وﻟﻠﻌﻠﻢ ﺑـﺄن ﻣﻌﺮض اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﺗﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل اﺳـﺘﺜﻤﺎر ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﱪات اﻤﺜﲆ‬ ‫ﰲ ﺗﺠﺎرة ﺗﺠﺰﺋﺔ اﻤﺠﻮﻫـﺮات ﻟﻴﻮﺟﺪ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﺳـﻮق اﻤﺠﻮﻫـﺮات ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻘﺪرة‬ ‫ﻻزوردي ﻋـﲆ اﻟﺠﻤـﻊ ﺑﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫وﺛﻘﺎﻓﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻌﺎرض اﻟﺬﻫﺐ واﻤﺠﻮﻫﺮات‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وإدﺧﺎل ﺧﱪات ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺎرض اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﻤﺠﻮﻫﺮات‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳـﻴﺎرة ﻓﻘﻂ وﻣﻨﺤﺖ ﻛﻞ ﺳـﻴﺎرة رﻗﻤﺎ ﺗﺴﻠﺴﻠﻴﺎ‬ ‫ﺧﺎﺻﺎ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻤﻬﻨﺪس اﻤﺴﺆول‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻣﺤﺮك‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻤﻴﺰ اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ ﻣﺤﺮﻛﻬﺎ ‪ V10‬ذي اﻟﺴـﻌﺔ ‪ 4.8‬ﻟﱰ‬ ‫وﻫﻴﻜﻠﻬـﺎ اﻟﻘﻮي اﻟـﺬي ﻳﺤﺘﻮي ﻋـﲇ ‪ %65‬ﻣﻦ‬ ‫أﻟﻴـﺎف اﻟﻜﺮﺑﻮن اﻟﺬي ﺗﻢ ﻏﺰﻟـﻪ ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ﻣﺘﻄﻮرة‬ ‫ﺟﺪا ﻟﻴﻤﻨﺢ ﺟﺴـﻢ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻗﻮة ﻛﺒﺮة وﺧﻔﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻮزن ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬وﻧﻈﺮا ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫أرﻗﺎﻣﺎ ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺤﻠﺒﺔ اﻟﺸﻬﺮة ﻧﻮرﺑﺮﺟﺮﻧﺞ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻗﺮرت ﻟﻜﺰس إﻧﺘﺎج ﺧﻤﺴـﻦ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻌﺪﻟﺔ‬ ‫ﺗﺤﻤـﻞ اﺳـﻢ اﻟﺤﻠﺒﺔ ﺣﻴـﺚ ﺟـﺮى اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻫﻴﻜﻞ اﻟﺴـﻴﺎرة وﺗﺨﻔﻴـﻒ وزﻧﻪ وزﻳﺎدة‬ ‫ﻗﻮة اﻤﺤﺮك ﺑﻤﻘﺪار ﻋـﴩة أﺣﺼﻨﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺒﻠﻎ اﻟﻘﻮة‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻄﺮاز ‪ 570‬ﺣﺼﺎﻧﺎ‪.‬‬

‫»ﻧﺎدك« ﺗﻘﺪم ﻛﺴﻮة اﻟﺸﺘﺎء ﻟﻤﺎﺋﺔ أﺳﺮة ﻓﻘﻴﺮة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬

‫ﻧﺎدك ﺗﻮزع ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻷﴎ اﻟﻔﻘﺮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﴍﻋـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ )ﻧﺎدك ( ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ أﺣﺪ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺨﺪﻣﺔ ﻓﺌﺔ ﻣﻦ أﻫﻢ ﴍاﺋﺢ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ »ﻛﺴـﻮة اﻟﺸـﺘﺎء«‪ ،‬اﻟﺨـﺎص‬ ‫ﺑﺪﻋﻢ ﻣﺎﺋـﺔ أﴎ ﻓﻘﺮة‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﻧﺎدي‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺗﻀﻤﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺨﺮي زﻳﺎرة وﻓﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﻷﺣﺪ أﻫـﻢ اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻔﻘـﺮة‪ ،‬ﺑﻐﺮض‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت واﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬

‫اﻟﻼزﻣﺔ ﻣﻦ ﻣـﻮاد ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ وﺑﻄﺎﻧﻴﺎت وﻣﻮاد‬ ‫ﻏﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﺗﻮﻓﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت ﺗﻠﻚ اﻷﴎ‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻄﻘﺲ اﻟﺒﺎرد اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺸـﻮب ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻛﺎﻓﺔ‪ .‬وﺗﺴـﻌﻰ ﻧﺎدك‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺑﺮاﻣﺠﻬـﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ إﱃ ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ وﺗﻔﻌﻴـﻞ دورﻫـﺎ اﻟﺤﻴـﻮي ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﺎ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ودﻋﻤﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ ﻟﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ دأﺑﺖ ﻋـﲆ ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫اﻟﻨﻤﻂ اﻟﺴـﺎﺋﺪ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل إﴍاﻛﻬﺎ ﻟﻌـﺪد ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻴﻬـﺎ ﰲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل وﺗﺮﺳـﻴﺦ ﻓﻜﺮة اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻲ ﰲ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ‪.‬‬


‫الرفاعي في أسبوعية القحطاني‪ :‬التصنيفات ِتهدد المجتمع‪ ..‬و«العلمانية» ُولدت من رحم اإسام‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالعزيز الخزام‬ ‫انتق�د رئيس امنت�دى اإسام�ي العام�ي للحوار‪،‬‬ ‫الدكت�ور حامد الرفاعي‪ ،‬شيوع ظاهرة «التصنيفات» ي‬ ‫امجتم�ع ‪ ،‬قائاً إن ما يحدث حالي�ا ً من تصنيف للناس‬ ‫إى إسامين وليرالي�ن‪ ،‬وغرها من امصطلحات‪ ،‬يهدد‬ ‫سامة امجتمع‪.‬‬

‫وق�ال الرفاع�ي ي مح�ارة ألقاه�ا مس�اء أمس‬ ‫اأول‪ ،‬ي أسبوعية عبدامحسن القحطاني بجدة‪ ،‬إن أزمة‬ ‫امصطلحات التي نواجهها اليوم هي التي أدخلتنا ي هذه‬ ‫الظاهرة‪ ،‬معترا ً أن سبب التصنيفات هو الخلل الفكري‬ ‫والخلل ااصطاحي‪ .‬وتناول الرفاعي ي محارته التي‬ ‫حملت عن�وان «تأمات فكرية»‪ ،‬وقدمها الدكتور عايض‬ ‫القرن�ي‪ ،‬ع�ددا ً م�ن امصطلح�ات امثرة للج�دل‪ ،‬مثل‬

‫الوسطي�ة‪ ،‬وااعتدال‪ ،‬والعلماني�ة‪ ،‬والديمقراطية‪ ،‬ملقيا ً‬ ‫الض�وء عى نشأة ه�ذه امصطلحات‪ ،‬والخل�ل الذي طرأ‬ ‫عليها منذ نشأتها حتى هذه الفرة‪.‬‬ ‫وح�ذر الرفاع�ي م�ن التشكي�ك ي عقائ�د بعضنا‬ ‫بعضاً‪ ،‬مطالبا ً امجتمع بعدم الوقوف موقف امتشدد من‬ ‫العلماني�ة التي قال إنها إذا كانت قد نشأت من العلم‪ ،‬أو‬ ‫من العامية‪ ،‬فإن اإسام هو رحمها اأول‪.‬‬

‫واعت�ر امحار أنن�ا بحاج�ة اآن إى عومة الخر‬ ‫والفضيل�ة‪ ،‬ا عوم�ة العزل�ة والتشدد‪ ،‬قائ�اً إننا نحن‬ ‫واآخ�ر تجمعن�ا امصلح�ة اإنساني�ة والع�دل والخر‪.‬‬ ‫وذه�ب الرفاعي إى أن امسؤول اأول عن التأزم الفكري‬ ‫وامفاهيم�ي ي العالم هو عق�ل اإنسان‪ ،‬مختتما ً بالقول‬ ‫إن امشهد اإسامي م�يء بالشعارات الافتة‪ ،‬لكن دون‬ ‫وجود فكر يرجم هذه الشعارات‪.‬‬

‫جانب من امحارة‬

‫(الرق)‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫«أدبي‬ ‫القصيم» يوقع‬ ‫عقد ًا لطباعة‬ ‫إصداراته‬

‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫وق�ع ن�ادي القصي�م اأدبي مس�اء أمس عق�دا مع‬ ‫مؤسس�ة أروقة للدراسات والرجم�ة والنر لطباعة كتب‬ ‫النادي‪ .‬وج�رى توقيع العقد بمقر الن�ادي ي بريدة‪ ،‬وقع‬ ‫العقد م�ن جانب الن�ادي رئيس مجلس إدارت�ه‪ ،‬الدكتور‬ ‫حم�د السويلم‪ ،‬فيما مث�ل جانب مؤسسة أروق�ة‪ ،‬عبدالله‬ ‫(الرق) الخثعم�ي‪ ،‬بحضور نائب رئيس الن�ادي‪ ،‬امسؤول امبار‬

‫جانب من توقيع العقد‬

‫عن طباعة الكتب ونرها‪ ،‬الدكتور إبراهيم الركي‪.‬‬ ‫=ويمتد العقد لع�ام وتحصل بموجبه مؤسسة أروقة‬ ‫ع�ى صاحية الطبع والن�ر والتوزيع لجمي�ع إصدارات‬ ‫النادي داخل امملكة العربية السعودية وخارجها‪.‬‬ ‫واشتم�ل العق�د عى قسم�ن‪ :‬فني وم�ادي‪ ،‬وتم فيه‬ ‫ااتفاق ع�ى تفاصيل الطباعة وتصامي�م الكتب‪ ،‬وعى أن‬ ‫يحصل الن�ادي عى حق نر اإص�دارات ي موقع النادي‬ ‫اإلكروني بعد ستة أشهر من صدوره‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫لم يتسلم أعضاء اللجان‬ ‫العاملة ي الدورة السابقة‬ ‫من معرض الرياض الدوي‬ ‫للكتاب‪ ،‬مكافآتهم من الجهة‬ ‫امنظمة للمعرض‪ ،‬وزارة‬ ‫الثقافة واإعام‪ ،‬حتى أمس‪.‬‬ ‫ورغ��م م��رور ع��رة أشهر‬ ‫عى انتهاء امعرض‪ ،‬لم يتسلم‬ ‫امتفرغون ي الوزارة‪ ،‬أو امتعاونون‬ ‫من القطاعات والجهات اإعامية‬ ‫اأخرى‪ ،‬الذين كانت مهامهم ي‬ ‫امعرض كتابة اأخبار‪ ،‬وتغطية‬ ‫الندوات والزيارات‪ ،‬لتوزيعها عى‬ ‫وسائل اإعام‪.‬‬ ‫وتلقت «ال��رق» شكاوى‬ ‫بعض منهم‪ ،‬مؤكدين أنهم لم‬ ‫يتسلموا أية مكافأة‪ ،‬معترين ذلك‬ ‫إجحافا ً ي حقهم‪ ،‬ومؤكدين أنهم‬ ‫لن يتعاونوا مع الوزارة هذا العام‬ ‫إن لم يتم رف مستحقاتهم‪.‬‬ ‫وطالبوا ال���وزارة برعة‬ ‫تسليمهم مكافآتهم‪ ،‬التي تم‬ ‫ااتفاق عليها بن وكالة الوزارة‬ ‫للشؤون الثقافية واأعضاء‬ ‫العاملن ي اللجنة اإعامية‪،‬‬

‫د‪ .‬نار الحجيان‬

‫محمد عابس‬

‫واللجان اأخرى امقدرة بخمسة‬ ‫آاف ريال للشخص الواحد‪ ،‬بعد‬ ‫أن كانت ي اأعوام السابقة سبعة‬ ‫آاف ريال‪.‬‬ ‫وأك��د امتحدث الرسمي‬ ‫للشؤون الثقافية ي الوزارة‪ ،‬محمد‬ ‫عابس‪ ،‬ل�»الرق»‪ ،‬هذا اأمر‪،‬‬ ‫موضحا أن هناك نحو ثاثة آاف‬ ‫موظف‪ ،‬من مختلف اللجان التي‬ ‫عملت ي دورة امعرض اماضية‪ ،‬لم‬ ‫يستلموا حقوقهم‪ ،‬امقدر مجموعها‬ ‫أربعة ماين ريال‪.‬‬ ‫وأرج��ع عابس السبب ي‬ ‫ذلك إى الشؤون امالية واإدارية‬ ‫ي الوزارة‪ ،‬التي تنتظر ااعتماد‬

‫دور النر اأجنبية‪ ،‬والتفاعل مع‬ ‫ضيف الرف «فرنسا»‪ ،‬وترجمة‬ ‫عدد من الروايات والكتب الفائزة‬ ‫بجائزة نوبل إى اللغة العربية‪،‬‬ ‫وإتاحتها للقراء‪ ،‬بينها سلسلتان‬ ‫جديدتان‪ ،‬اأوى «ذاكرة امكان»‪،‬‬ ‫التي يرصد فيها أصحاب التجارب‬ ‫والشهادات خراتهم ومواقفهم من‬ ‫أمكنة معينة ي حياتهم‪ ،‬وكيف‬ ‫شكلت شخصياتهم؟‪ ،‬والثانية‬ ‫«من تجارب العالم»‪ ،‬وتتضمن‬ ‫ترجمة بعض الكتب الرائدة ي‬ ‫التجارب العامية‪ ،‬إضافة إى إصدار‬ ‫سلسلة «الكتاب للجميع»‪ ،‬وسلسلة‬ ‫«الكتاب للنار»‪.‬‬

‫مجموعة من الزوار ي الدورة السابقة معرض الرياض للكتاب‬

‫(الرق)‬

‫الحجيان لـ |‪ :‬ترجمة روايات فائزة بـ «نوبل» في الدورة المقبلة‬ ‫والتعزيز تحت حجة أن بند‬ ‫اميزانية ا يغطي امبلغ‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫أصحاب هذه الحقوق بالصر حتى‬ ‫إعان اميزانية الجديدة‪ ،‬عى أمل أن‬

‫ترف لهم مكافآتهم‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬كشف وكيل‬ ‫وزارة الثقافة واإع��ام لوكالة‬ ‫الشؤون الثقافية‪ ،‬الدكتور نار‬

‫الحجيان‪ ،‬ي تريح ل�»الرق»‪،‬‬ ‫أن ال��دورة امقبلة من امعرض‬ ‫ستشهد مجموعة من اإضافات‬ ‫لخدمة الزوار‪ ،‬منها زيادة عدد‬

‫أول سعودية تخرج فيلم رعب تخاف من لقطاته‬

‫بالمختصر‬

‫ثاثة آاف «متعاون» يطالبون منظمي معرض الكتاب بأربعة‬ ‫مايين ريال‪ ..‬ووزارة الثقافة واإعام تنصحهم بـ «الصبر»‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫البازعي يحاضر عن «المفكر والرقيب»‬ ‫يستضيف منتدى الثاثاء الثقاي‬ ‫القطيف ‪ -‬الرق‬ ‫ي القطيف‪ ،‬مساء اليوم‪ ،‬الناقد الدكتور سعد البازعي ي‬ ‫أمسية بعنوان «امفكر‬ ‫والرقيب‪ :‬سؤال القول‬ ‫والفعل»‪.‬‬ ‫ويصاحب اأمسية‪ ،‬التي‬ ‫تقام ي منزل صاحب‬ ‫امنتدى جعفر الشايب‪،‬‬ ‫ي حي الركية‪ ،‬الساعة‬ ‫الثامنة‪ ،‬ع��رض فيلم‬ ‫عن الحقوق‪ ،‬وتعريف‬ ‫بجائزة القطيف لإنجاز‪،‬‬ ‫إضافة إى إقامة معرض‬ ‫فوتوجراي للمصورة‬ ‫د‪ .‬سعد البازعي‬ ‫عبر الفرج‪.‬‬

‫مهرجان الربيع في النعيرية الشهر المقبل‬ ‫النعرية ‪ -‬الرق تنظ�م لجن�ة التنمي�ة السياحي�ة ي‬ ‫محافظ�ة النعرية‪ ،‬بالتع�اون مع الهيئة العام�ة للسياحة‬ ‫واآث�ار‪ ،‬ي الثال�ث من شه�ر ربيع اأول امقب�ل‪ ،‬مهرجان‬ ‫الربيع الثاني عر‪ ،‬ي مقر مهرجان الربيع بامحافظة‪.‬‬ ‫وتتضمن فعاليات امهرج�ان التي تستمر خمسة أيام عددا ً‬ ‫من اأمسي�ات‪ ،‬والديوانيات‪ ،‬وامح�اورات الشعرية‪ ،‬لنخبة‬ ‫متميزة من الشعراء امعروفن عى مستوى الساحة اأدبية‪،‬‬ ‫وعددا ً من امسابقات الحركية‪ ،‬واألعاب الرفيهية لأطفال‪،‬‬ ‫وع�روض الق�وة والتحدي‪ ،‬ومح�ارات ديني�ة لعدد من‬ ‫امشايخ‪ ،‬ومعارض توعوي�ة تقيمها جهات حكومية وأهلية‬ ‫ي امحافظة‪.‬‬

‫وفاة الشاعر البرازيلي ليدو إيفو في إسبانيا‬ ‫ت�وي الشاع�ر الرازيي لي�دو إيفو (‪88‬‬ ‫مدريد ‪ -‬أ ف ب‬ ‫عام�اً) أحد أشهر مؤلفي باده اأحد بعد إصابته بذبحة قلبية‬ ‫ي جنوب إسبانيا عى ما ذكرت الصحف اإسبانية‪.‬‬ ‫ونق�ل اموقع اإلكرون�ي لصحيفة «إيل بايي�س» عن مقربن‬ ‫من الكاتب «ليدو إيفو الشاع�ر والصحاي والروائي وصاحب‬ ‫امح�اوات اأدبية توي بعد ظهر اأح�د ي إشبيلية‪ ،‬حيث كان‬ ‫سيمي أعياد امياد»‪.‬‬ ‫ونقلت اإذاعة الرسمية اإسبانية نقاً عن أقارب الكاتب أيضا ً‬ ‫أن جثته ستحرق ي إسبانيا‪ ،‬وأن رماده سينقل إى الرازيل‪.‬‬

‫الفهرس العربي الموحد ِ‬ ‫يدشن بوابة‬ ‫مكتبات البحرين على اإنترنت‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫مشهد من فيلم «أبو مغوي»‬ ‫الدمام ‪ -‬أحمد آل منصور‬

‫تشارف عمليات تصوير فيلم‬ ‫«أبو مغوي»‪ ،‬الذي يعد أول فيلم‬ ‫مرعب تخرجه امرأة سعودية‪،‬‬ ‫عى اانتهاء‪.‬‬ ‫مدة الفيلم تقارب الساعة‪،‬‬ ‫ويتألف طاقم العمل من مجموعة أبو‬ ‫راكان‪ ،‬أما أبطاله فهم‪ :‬مريان الصالح‪،‬‬ ‫ويوسف آل عيى‪ ،‬وجاسم آل جعفر‪،‬‬ ‫وفاضل آل حسن‪.‬‬

‫جانب من كواليس فيلم «أبو مغوي»‬

‫وكشفت مخرجة الفيلم آيات آل‬ ‫عيى ل� «الرق» أن الفيلم عبارة عن‬ ‫قصة «الجن أبو مغوي»‪ ،‬وهي قصص‬ ‫قديمة‪ .‬وتجسد الحدث ي الفيلم‬ ‫مجموعة من الشباب يقضون يومهم‬ ‫ي اسراحة‪ ،‬ويبدأ ما يسمى الجني أبو‬ ‫مغوي بإثارة الخوف ي نفوس هؤاء‬ ‫الشباب‪ ،‬ليدخل الحدث ي تفاصيل‬ ‫مشوقة‪.‬‬ ‫وأضافت آل عيى أن تصوير‬ ‫مشاهد الفيلم تمت ي اسراحة بمدينة‬

‫صفوى ي امنطقة الرقية‪ ،‬إضافة‬ ‫إى مشاهد ي مستشفى‪ ،‬وأخرى ي‬ ‫امنزل»‪.‬‬ ‫وتحدثت آل عيى عن تجربتها‪،‬‬ ‫كونها أول سعودية تخرج مثل هذا‬ ‫النوع من اأفام ي امملكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬قائلة «تجربتي ي إخراج‬ ‫هذا النوع من اأفام جعلتني أثناء‬ ‫التصوير أخاف من بعض اللقطات‪،‬‬ ‫حتى إنني لم أج��رؤ عى التحرك‬ ‫لوحدي‪ ،‬وهناك صعوبات واجهتها ي‬

‫تصوير بعض امشاهد‪ ،‬واضطررت‬ ‫إى إعادة التصوير بسبب تغير بعض‬ ‫اممثلن‪ ،‬اعراضهم عى بعض امشاهد‪،‬‬ ‫أو اعراضهم عى بعض اأدوار‪ ،‬خاصة‬ ‫أننا نعمل عى حسابنا الخاص‪ ،‬وهذا‬ ‫من منطلق رورة العمل‪ ،‬والتصدي‬ ‫لكل العوائق‪ ،‬وهي تجربة أضافت ي‬ ‫كثرا ً ي عمي اإخراجي»‪.‬‬ ‫امشاركة ي‬ ‫ذكرت‬ ‫ومن جهتها‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫بطولة الفيلم‪ ،‬الطفلة مريان الصالح‪،‬‬ ‫ل� «ال��رق» أن‪« :‬اأح��داث امثرة‬

‫(الرق)‬

‫وامرعبة التي يحتويها الفيلم شجعتني‬ ‫عى خوض التجربة والظهور بشكل‬ ‫مختلف‪ ،‬وتجسيد شخصية جديدة‪،‬‬ ‫فالفيلم صناعة نسائية‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫ساعدني ي إبراز كل ما أملك لتقديم‬ ‫الشخصية بصورة ائقة»‪.‬‬ ‫وأضافت «أحداث الفيلم سترز‬ ‫جوانب أخرى من أدائي‪ ،‬وأشكر من‬ ‫شارك ي إنجاح هذا العمل‪ ،‬وباأخص‬ ‫امخرجة آيات آل عيى‪ ،‬منحي فرصة‬ ‫تقديم يء مختلف عما قدمته سابقاً»‪.‬‬

‫صدقها كافر‬ ‫الرميح لـ |‪ :‬رسائل «حلفتك باه» من طرق الصوفية‪ُ ..‬‬ ‫وم ِ‬ ‫حائل ‪ -‬عبدالله الزماي‬

‫عيد الرميح‬

‫أنكر الداعية عيد الرميح الرسائل‬ ‫امتضمنة عبارات مثل «حلفتك بالله‬ ‫أن ترسلها إى جميع قائمتك»‪ ،‬وما‬ ‫شابهها‪ ،‬امتداولة بن أفراد امجتمع‪،‬‬ ‫عر برامج الهواتف الذكية‪ ،‬مثل «وتس‬ ‫آب»‪ .‬وقال الرميح‪ ،‬ي حديث ل� «الرق»‪،‬‬

‫إن «هذه الرسائل تعتر من طرق الصوفية‪،‬‬ ‫الذين يبنون معلوماتهم عى الخرافات‬ ‫والقصص الكاذبة والرؤى امكذوبة»‪ ،‬محذرا‬ ‫من نر هذه الرسائل وتصديقها‪ ،‬حتى ا‬ ‫يساهم امسلم ي نر الكذب وااعتقادات‬ ‫الباطلة‪ ،‬مشرا إى أن بعض هذه الرسائل‬ ‫مكذوبة‪ ،‬وي الحديث الريف «من كذب عي ّ‬ ‫متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»‪.‬‬

‫وأضاف إن من هذه الرسائل ما يشتمل‬ ‫عى الكفر‪ ،‬افتا إى أن بعضا منها يقول «إذا‬ ‫أرسلتها فسوف تسمع ما يرك بعد أربعة‬ ‫أيام أو أقل أو أكثر‪ ،‬أو إذا لم تنرها فسوف‬ ‫يحصل لك مكروه بعد أربعة أيام أو أقل أو‬ ‫أكثر‪ ،‬وهذا ادعاء بعلم الغيب‪ ،‬الذي ا يعلمه‬ ‫إا الله‪ ،‬ومن صدّق ذلك فإنه كافر»‪.‬‬ ‫وأوضح أن بعض الرسائل تتضمن‬

‫َق َسما أن يبث امرسل إليه العبارات امرسلة‬ ‫إى آخرين‪ ،‬معترا أنه ح��رام‪ ،‬وبن أن‬ ‫الطريقة الصحيحة للتعامل مع مثل هذه‬ ‫الرسائل‪ ،‬هو تحريم تصديقها ونرها‬ ‫أوا‪ ،‬إا إذا تأكد من صحتها أحد أهل العلم‪،‬‬ ‫وثانيا‪ :‬إذا لم يتأكد من صحتها‪ ،‬فالذي يرئ‬ ‫ذمته أن يمسحها‪ ،‬حتى ولو تضمنت عبارة‬ ‫«أحلف أن ترسلها»‪.‬‬

‫تحتفل مكتبة املك عبدالعزيز‬ ‫العام�ة‪ ،‬ممثل�ة ي مرك�ز‬ ‫الفه�رس العرب�ي اموح�د‪،‬‬ ‫الخمي�س امقب�ل‪ ،‬بتدش�ن‬ ‫بوابة مكتبات مملكة البحرين‬ ‫عى شبكة اإنرن�ت لتصبح البوابة‬ ‫العربي�ة الخامس�ة مكتب�ات الدول‬ ‫اأعضاء بمروع الفهرس‪.‬‬ ‫أوضح ذلك نائب امرف العام‬ ‫عى مكتبة امل�ك عبدالعزيز العامة‪،‬‬ ‫الدكتور عبدالكريم الزيد‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أن تدشن بوابة امكتبات البحرينية‪،‬‬ ‫ال�ذي يتزامن مع احتف�اات مملكة‬ ‫البحرين بالي�وم الوطني‪ ،‬يعد أحد‬ ‫ثم�ار التع�اون ب�ن مكتب�ة امل�ك‬ ‫عبدالعزيز العامة بالرياض وامكتبة‬ ‫الوطني�ة بمرك�ز عي�ى الثقاي ي‬ ‫العاصمة البحرينية امنامة‪ ،‬وإنجازا ً‬ ‫جدي�دا ً م�روع الفه�رس العربي‬ ‫اموح�د الذي ت�رف علي�ه مكتبة‬ ‫امل�ك عبدالعزيز العام�ة منذ ولدت‬ ‫فكرت�ه اأوى‪ ،‬الت�ي حظيت برعاية‬ ‫ودعم خادم الحرمن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس اأعى‬ ‫مجلس إدارة امكتبة‪.‬‬ ‫وأضاف الزيد أن تدشن بوابة‬ ‫امكتب�ات البحريني�ة تح�ت مظلة‬

‫د‪.‬عبدالكريم الزيد‬ ‫الفهرس العربي اموحد‪ ،‬بعد تدشن‬ ‫بوابات امملك�ة العربية السعودية‪،‬‬ ‫والس�ودان‪ ،‬واإم�ارات العربي�ة‬ ‫امتح�دة‪ ،‬وامملك�ة اأردني�ة‪ ،‬يؤكد‬ ‫نجاح مروع الفه�رس العربي ي‬ ‫تعزيز قدرة امكتبات اأعضاء لبناء‬ ‫قاعدة موحدة مقتنياتها من مصادر‬ ‫امعرف�ة‪ ،‬بم�ا يتناس�ب ومعطيات‬ ‫ع�ر امعرف�ة‪ ،‬وث�ورة امعلومات‪،‬‬ ‫وبم�ا يير للباحث�ن وطاب العلم‬ ‫الوصول لك�ل أوعي�ة امعلومات ي‬ ‫امكتبات العربي�ة أعضاء الفهرس‪،‬‬ ‫كما يسهم ي تقديم الثقافة العربية‬ ‫واإسامية للعال�م‪ ،‬ويير ااطاع‬ ‫ع�ى النت�اج الفك�ري واإبداع�ي‬ ‫والعلم�ي العرب�ي م�ن قب�ل أبناء‬ ‫الثقافات اأخرى‪.‬‬


‫دخل ندى الصقير في عضويته‬ ‫مجلس إدارة «روتانا القابضة» يُ ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تشرأس اأمر الوليد بن طال بن عبدالعزيز آل سشعود‪،‬‬ ‫رئيشس مجلشس إدارة «روتانشا القابضشة»‪ ،‬اجتمشاع مجلس‬ ‫اإدارة‪.‬‬ ‫وحشض ااجتماع مشن مجلشس إدارة «روتانشا» كل من‬ ‫الدكتور وليد عرب هاششم‪ ،‬نائب رئيس مجلس اإدارة‪ ،‬وفهد‬

‫السشكيت‪ ،‬الرئيس التنفيشذي لركة روتانشا‪ ،‬وندى الصقر‪،‬‬ ‫عضو مجلس إدارة مجموعة روتانا «امعينة»‪ ،‬وامديرة العامة‬ ‫التنفيذيشة للششؤون امالية واإدارية بامكتشب الخاص لأمر‬ ‫الوليد‪.‬‬ ‫كمشا حشض ااجتمشاع كأعضشاء وممثلشن عشن ركة‬ ‫نيوزكشورب ‪ Newscorp‬ك ٌل مشن جشاري دايفي»بالهاتشف‪.‬‬ ‫وشارلوت بور من ركة نيوزكورب ‪ ،Newscorp‬كما حض‬

‫جون آيرلند‪ ،‬امدير اماي لركة روتانا‪ ،‬وجيمس وورد‪ ،‬رئيس‬ ‫الشؤون القانونية وامستشار القانوني العام مجموعة روتانا‪.‬‬ ‫وتركشز ااجتماع عى آخشر التطورات ي ركشة روتانا‪،‬‬ ‫وإنجازات الركة لعام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وتطشرق النقشاش للخطشط اماليشة وااسشراتيجية‬ ‫والتطويريشة امقبلة‪ ،‬وآخر مششاريع الركشة لعام ‪2013‬م‪،‬‬ ‫التي اعتمدها مجلس اإدارة‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫ثقافة‬

‫مرايا‬

‫محمد النجيمي‬ ‫ه�ذا العن�وان ه�و عن�وان كت�اب محمد ب�ن امختار‬ ‫الش�نقيطي الص�ادر ع�ن دار اانتش�ار العرب�ي ي ع�ام‬ ‫‪2011‬م‪ .‬الكت�اب موضوعي ويلتزم بمنه�ج علمي صارم‬ ‫يستقرئ التاريخ ويحاوره وايجره بعلله‪.‬‬ ‫يتح�دث مؤلفه عن أهمية الوع�ي التاريخي ي قراءة‬ ‫الواق�ع ودور أح�داث ام�اي ي ص�وغ حركتن�ا وفهمنا‬ ‫وتوجهاتن�ا اآن‪ .‬يره�ن عى أن الجري�ة والجمود اللذين‬ ‫نعاني منهما ي حارنا س�ببهما عدم مراجعتنا للتاريخ‬ ‫وع�دم تروينا ودرس�نا ووقوفن�ا عند كتاب�ات وتوجهات‬ ‫عميقة كتبها بع�ض امؤلفن من أهل التحقيق والرامة‬ ‫العلمية من علماء امس�لمن ي عصورهم امختلفة‪.‬‬ ‫ينظ�ر الكات�ب إى ع�ر الصحاب�ة ع�ى أن�ه عر‬ ‫التأس�يس الذي س�اهم وخل�ق بأحداث�ه واق�ع العصور‬ ‫الاحق�ة‪ ،‬ولذلك ي�رى أهمية الوقوف عن�ده وعدم تجاوز‬ ‫ما ش�جر بن الصحابة كما يروج لذلك أتب�اع ابن العربي‬ ‫ومحب الدين الخطيب ومن ماثلهما‪ .‬يستشهد بابن حجر‬ ‫والذهب�ي واب�ن تيمي�ة ي كتاب�ه منهاج الس�نة وغرهم‬ ‫وآرائهم الواعية ومناقش�اتهم العميقة كس�ابقة إيجابية‬ ‫تفتح امجال لحوار ثري‪.‬‬ ‫يش�رط امؤلف أص�وا منهجية ي الح�وار والنقاش‬ ‫والتحليل اس�تلها من منهج ابن تيمي�ة تحديدا‪ .‬منها عى‬ ‫سبيل امثال‪ :‬التثبت ي النقل والرواية‪ ،‬استحضار القصور‬ ‫البري وانتف�اء العصمة عن غر اأنبياء‪ ،‬إدراك الطبيعة‬ ‫امركب�ة للفتن السياس�ية‪ ،‬أهمي�ة توفر العل�م والعدل ي‬ ‫الباحث وإيثار امبدأ عى الشخص والوحي عى التاريخ‪.‬‬ ‫الكت�اب ممتع وتفاصيله ثرية وهو من امؤلفات التي‬ ‫تستحق الدرس والقراءة‪.‬‬ ‫‪malnojimi@alsharq.net.sa‬‬

‫«الطلقة» في مركز الملك‬ ‫فهد اأربعاء المقبل‬ ‫تبشدأ أمانة منطقة الرياض‬ ‫عروضهشا امرحيشة لهذا‬ ‫اموسشم‪ ،‬ي مركز املك فهد‬ ‫الثقشاي‪ ،‬بعشرض مرحية‬ ‫«الطلقة» مساءات اأربعاء‬ ‫والخميشس والجمعة (‪13‬ش‬ ‫‪14‬ش ‪ )15‬مشن ششهر محشرم‬ ‫الجشاري‪ .‬و«الطلقشة» من تأليف‬ ‫وإخراج مششعل الرشيد‪ ،‬وتمثيل‬ ‫محمشد امنصشور‪ ،‬وعبدالعزيشز‬ ‫السشكرين‪ ،‬ومحسشن الشهري‪،‬‬ ‫ومحمشد حميشدة‪ ،‬وعبدالرحيشم‬ ‫محمشد‪ ،‬ومعشاذ العمشري‪ ،‬ووليد‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫فايز السعيد لـ |‪ :‬لم أندم على مساعدة‬ ‫قدمتها‪ ..‬وإيجابيات «نجم الخليج» تخطت سلبياته‬

‫الخافات‬ ‫السياسية‬ ‫بين الصحابة‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫الوليد بن طال يرأس اجتماع مجلس إدارة روتانا القابضة‬

‫(الرق)‬

‫العضيلة‪ .‬وأوضح مشعل الرشيد‬ ‫أن امرحيشة اجتماعية ششعبية‬ ‫تشدور حول ششاب تعلم وتوظف‬ ‫ي الريشاض‪ ،‬ثشم عشاد إى ديرته‬ ‫وأهلشه‪ ،‬ليجد نفسشه متورطا ً ي‬ ‫زواج ا رغبشة له فيه‪ ،‬ويكتششف‬ ‫أن أهاي ديرته لشم يتغروا‪ ،‬ظلوا‬ ‫عشى حياتهشم ومششاكلهم التشي‬ ‫ا تنتهشي‪ ،‬وي ليلشة زواجشه وما‬ ‫جشرى بها مشن راعشات أرية‬ ‫بسشبب الزواج من بنت الجران‪،‬‬ ‫يقشرر العشودة للريشاض بعد أن‬ ‫رمى كلمة الطاق وسشط امشكلة‬ ‫قبل الدخول عشى زوجته‪ ،‬وبذلك‬ ‫ينفض السامر‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬سليمان النفيسة‬

‫الس‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫خ‬ ‫ص‬ ‫|‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫ص‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ه‬

‫يرى الفنان اإماراتي فايز‬ ‫السعيد أن ما يقدمه من دعم‬ ‫ومساعدة للفنانن الشباب‪،‬‬ ‫إضافة معنوية كبرة له‪،‬‬ ‫مؤكدا ً ي الوقت ذاته استعداد‬ ‫أستديوهاته لتبني أي موهبة‪ ،‬طاما‬ ‫أنها تستحق من وجهة نظره‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أنه ا ينوي تحويل‬ ‫أستديوهاته لركة إنتاج مستقلة‪،‬‬ ‫رغم توافر اإمكانات‪ ،‬إا أنه ا‬ ‫يملك الخرة الكافية ي التسويق‬ ‫واإنتاج‪ ،‬التي تمتلكها «روتانا»‪.‬‬ ‫وأكششد السعيد لششش»الششرق» أن‬ ‫برنامج «نجم الخليج» ساعده‬ ‫كثرا ً عى إنتاجه‪ ،‬رغم اانتقادات‬ ‫التي واجهها الرنامج‪ ،‬فهو يرى أن‬ ‫الرنامج تخطت إيجابياته سلبياته‬ ‫كثراً‪:‬‬ ‫• لنتحدث عن «العراب»‬ ‫فايز السعيد‪ ،‬الذي قدم عددا ً‬ ‫كبرا ً من الفنانن للساحة‪ .‬بمن‬ ‫منهم تفخر اآن؟ وما ر هذا‬ ‫الدعم؟‬ ‫ ليس راً‪ ،‬بقدر ما هو‬‫إيمان مني بمواهب تستحق تسليط‬ ‫الضوء عليها‪ ،‬ومد يد العون لها‪.‬‬ ‫أرى أن اموهبة حن تدخل امجال‬ ‫الفني تكون متخبطة‪ ،‬وتحتاج‬ ‫من يوجهها‪ ،‬وهناك عدد من‬ ‫اأسماء الشابة التي حققت نجاحا ً‬ ‫ونجومية‪ ،‬ومنهم البحريني سلمان‬ ‫حميد‪ ،‬وبلقيس أحمد فتحي‪ ،‬وفؤاد‬ ‫عبدالواحد‪.‬‬ ‫أنا و»روتانا»‬ ‫• سفر األحان اإماراتية‬ ‫لقب يفخر به أي فنان‪ ،‬لكن أا‬ ‫ترى أن هذا اللقب ضيق حيز‬ ‫األحان التي تقدمها‪ ،‬بحيث إن‬ ‫الطابع اإماراتي طغى عليها؟‬ ‫ أعتز جششدا ً بلقب سفر‬‫األحان‪ ،‬وأشعر أنه يليق بنوعية‬ ‫وكششم اأعمال اموسيقية التي‬ ‫قدمتها‪ ،‬وا أعتقد أنني حرت‬ ‫نفي ي األوان اإماراتية فقط‪،‬‬ ‫قياسا ً عى األحان التي غناها ي‬ ‫نجوم اإمارات والخليج والعالم‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫• ماذا لم ينفصل فايز السعيد‬

‫* «أغنية‬ ‫العمارة»‪ :‬كلما‬ ‫ت‬ ‫د‪.‬‬ ‫ع‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫س‬ ‫ام‬ ‫* «بن‬ ‫السوار‪ ،‬وألحان‬ ‫ت اللذينا»‪ :‬كلما‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ند‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫رك‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫د‪،‬‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫توزيع سروس‪.‬‬ ‫* «الراحة»‪ :‬كلمات تركي ريف‪ ،‬وألحان فا‬ ‫يز السعيد‪ ،‬وتو‬ ‫زي‬ ‫ع‬ ‫ح‬ ‫الريف‪،‬‬ ‫سا‬ ‫م‬ ‫كا‬ ‫* «صاروخ‬ ‫مل‪.‬‬ ‫وألحان وليد ال‬ ‫شا‬ ‫م‬ ‫ي‪،‬‬ ‫و‬ ‫»‪ :‬كلمات فايز ال‬ ‫تو‬ ‫س‬ ‫زي‬ ‫ع‬ ‫عي‬ ‫د‪،‬‬ ‫ول‬ ‫يد‬ ‫وأل‬ ‫ف‬ ‫حا‬ ‫اي‬ ‫ن‬ ‫د‪.‬‬ ‫* «هلو ع‬ ‫فايز السعيد‪ ،‬و‬ ‫يني»‪ :‬كلمات طا‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫ي‪،‬‬ ‫وأل‬ ‫توزيع زيد نديم‪.‬‬ ‫* «سم‬ ‫حان‬ ‫باسشل العزيز‪،‬‬ ‫عني صوتك»‪ :‬كل‬ ‫و‬ ‫ما‬ ‫تو‬ ‫ت‬ ‫زي‬ ‫فا‬ ‫ع‬ ‫ز‬ ‫يز‬ ‫يد‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫س‬ ‫* «ف‬ ‫ادل‪.‬‬ ‫عيد‪،‬‬ ‫ص ملح وذاب»‪:‬‬ ‫وألحان فايز ال‬ ‫س‬ ‫كل‬ ‫عي‬ ‫ما‬ ‫د‪،‬‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫تو‬ ‫رك‬ ‫ي‬ ‫زي‬ ‫ع زيد نديم‪.‬‬ ‫* «رجي عى‬ ‫الريف‪ ،‬وألحا‬ ‫رجلك»‪ :‬كلمات‬ ‫ن فايز السعيد‪،‬‬ ‫و‬ ‫عب‬ ‫ر‬ ‫تو‬ ‫ال‬ ‫زي‬ ‫ع‬ ‫شو‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫ق‪،‬‬ ‫وأل‬ ‫* «بره بره‬ ‫مد صالح‪.‬‬ ‫»‪ :‬كلمات عبدال‬ ‫حان فايز السعي‬ ‫د‪،‬‬ ‫عز‬ ‫و‬ ‫يز‬ ‫تو‬ ‫ال‬ ‫زي‬ ‫عب‬ ‫ع‬ ‫ك‬ ‫ز‬ ‫ل‪،‬‬ ‫يد‬ ‫* «هيه‬ ‫وألحا‬ ‫نديم‪.‬‬ ‫»‪ :‬كلمات مشعل‬ ‫ن عبدالعزيز ال‬ ‫ا‬ ‫عب‬ ‫لذ‬ ‫ك‬ ‫اي‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ر‪،‬‬ ‫و‬ ‫وأل‬ ‫تو‬ ‫زي‬ ‫حا‬ ‫*‬ ‫ع‬ ‫نأ‬ ‫حسام كامل‪.‬‬ ‫«ل َم ل َم»‪ :‬كلمات‬ ‫حمد برهان‪ ،‬و‬ ‫* «دق هيوة»‪ :‬سلطان مجي‪ ،‬وألحان فايز الس توزيع زيد نديم‪.‬‬ ‫عيد‪ ،‬وتو‬ ‫كلمات فرا‬ ‫زيع وليد فايد‪.‬‬ ‫* «مقامات»‪ :‬كلمات س الشدر‪ ،‬وألحا‬ ‫ن‬ ‫ع‬ ‫ما‬ ‫ر‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫ان‬ ‫ي‪ ،‬وتوزي‬ ‫فايز السعيد‪،‬‬ ‫ع حسام كامل‪.‬‬ ‫* «ا بار‬ ‫وألحان فايز الس‬ ‫عي‬ ‫د‪،‬‬ ‫و‬ ‫ك الله»‪ :‬كلمات‬ ‫تو‬ ‫زي‬ ‫خا‬ ‫ع‬ ‫لد‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫ح‬ ‫عو‬ ‫مد‬ ‫ص‬ ‫ض‪،‬‬ ‫وأل‬ ‫* «مان‬ ‫الح‪.‬‬ ‫حان بدر الذواد‬ ‫ي فاي»‪ :‬كلما‬ ‫ت‬ ‫ي‪،‬‬ ‫و‬ ‫سل‬ ‫تو‬ ‫طا‬ ‫زي‬ ‫ن‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫ج‬ ‫*«‬ ‫ي‪،‬‬ ‫شام السكران‪.‬‬ ‫ستن جنيه»‪ :‬كل‬ ‫وألحان جاسم م‬ ‫ما‬ ‫ت‬ ‫حم‬ ‫ن‬ ‫د‪،‬‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫تو‬ ‫ال‬ ‫زي‬ ‫دي‬ ‫ع‬ ‫ن‬ ‫زيد نديم‪.‬‬ ‫* «ما فيني إا‬ ‫ناجي‪ ،‬وألحان‬ ‫الخر»‪ :‬ديو يجم‬ ‫محمد عصمت‪،‬‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫فا‬ ‫تو‬ ‫يز‬ ‫زي‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫ح‬ ‫سع‬ ‫يد‬ ‫سا‬ ‫با‬ ‫وألحان عص‬ ‫م كامل‪.‬‬ ‫لفنان عصام كما‬ ‫ام كمال‪ ،‬وتوزيع‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ز‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫يد‬ ‫ن‬ ‫كل‬ ‫دي‬ ‫ما‬ ‫م‪.‬‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫* تشم ت‬ ‫بدالله املحم‪،‬‬ ‫صوير أغنيتشن ع‬ ‫ى‬ ‫ط‬ ‫ري‬ ‫قة‬ ‫ا‬ ‫لف‬ ‫اللذينا‬ ‫يديو‬ ‫»‪ ،‬و«دق هيوة»‪،‬‬ ‫كليب‪ ،‬مع امخر‬ ‫و‬ ‫ج‬ ‫ي‬ ‫سي‬ ‫شا‬ ‫كو‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ال‬ ‫ث‬ ‫يا‬ ‫«دق‬ ‫ري‪ ،‬هما «بنت‬ ‫هيوة» مواكبا ً ل‬ ‫صدور األبوم‪.‬‬

‫فايز السعيد‬ ‫عن «روتانا» حتى اآن‪ ،‬رغم‬ ‫أنه يملك القدرة اإنتاجية‬ ‫والتسويقية الكافية؟‬ ‫عاقتي بش»ركة روتانا» قديمة‪،‬‬ ‫وترتبط ببداياتي واحراي‪ ،‬وأعدّها‬ ‫عاقة ود وعمل‪ ،‬وحتى العقد الذي‬ ‫ّ‬ ‫وقعته مع رئيس ركة «روتانا‬ ‫للصوتيات وامرئيات» أعده تعزيزا ً‬ ‫وتوثيقا ً لعاقتنا امستمرة القائمة‬ ‫عى الود وااحرام والتعاون‪.‬‬ ‫وبالنسبة امتاكي اإمكانات‪،‬‬ ‫فردي أنني بالفعل لدي خرة‬ ‫واسعة ي أمور التسجيل والتلحن‪،‬‬ ‫لكنني ا أملك الخلفية الدقيقة ي‬ ‫مجال التسويق واإنتاج التي تتميز‬ ‫بها «ركة روتانا»‪.‬‬ ‫الغناء والتلحن‬ ‫• استطعت خ��ال فرة‬ ‫بسيطة تكوين اسم كبر ي‬ ‫سماء اأغنية العربية‪ ،‬ومع‬

‫ذلك مازلت متذبذبا ً بن الغناء‬ ‫والتلحن؟ ما وجهة النظر‬ ‫بذلك‪ ،‬ومتى ستستقر؟‬ ‫ دائششمشا ً يطرح ع شي ّ هذا‬‫السؤال‪ ،‬وردِي هو أنني أحب‬ ‫ااثنن معاً‪ ،‬ونجحت بحمد الله ي‬ ‫امجالن كمحرف‪ ،‬لكنني وجدت‬ ‫ضالتي ي التلحن الذي التصق بي‪،‬‬ ‫وتطور من موهبة إى هوى وخرة‬ ‫واختصاص‪.‬‬ ‫أغاني اأطفال‬ ‫• هاجمت ألبومات اأطفال‬ ‫وكليباتها ي وقت سابق‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫أن تحمل أفكارا ً خاصة بهم‪ .‬هل‬ ‫تخطط لتقديم يء جديد؟ وما‬ ‫هي اأفكار امقصودة؟‬ ‫ لم يصدر عني هذا الكام!‬‫لكنني أخصكم بخر أنني بصدد‬ ‫تحضر أغنية لأطفال مع النجم‬ ‫حسن الجسمي سششرى النور‬

‫قريباً‪ ،‬وبالنسبة لأفكار التي أراها‬ ‫مناسبة‪ ،‬أعتقد أن أي أغنية تتوجه‬ ‫للطفل يجب أن تكون هادفة‬ ‫ومدروسة‪.‬‬ ‫الدعم مستمر‬ ‫• يعود فضل نجاح عدد من‬ ‫النجوم الشباب لفايز السعيد‪،‬‬ ‫كفؤاد عبدالواحد‪ ،‬ونجيب‬ ‫امقبي‪ ،‬وبلقيس أحمد فتحي‪،‬‬ ‫ونادية امنصوري‪ ،‬وآخرين‪،‬‬ ‫فهل أضاف نجاحهم لك شيئاً‪،‬‬ ‫وهل مازلت إى جانبهم؟‬ ‫ أي فنان أوفر له الدعم‬‫وأضعه عى الطريق الصحيح ي‬ ‫الفن يع ّد إضافة معنوية ي‪ .‬وأوجه‬ ‫تحية لأسماء التي ذكرتها‪ ،‬وقد‬ ‫أعلنت سابقا ً أن «أستديوهات فايز‬ ‫السعيد ساوند» تتبنى وتدير أعمال‬ ‫النجمن الشابن بلقيس أحمد‬ ‫فتحي‪ ،‬وفؤاد عبدالواحد‪.‬‬

‫ا خطة للركة‬ ‫• تقوم اآن بإنتاج بعض‬ ‫اأغاني امفردة‪ ،‬ولكن بطريقة‬ ‫عشوائية‪ .‬متى سيكون‬ ‫«أستديو فايز السعيد» ركة‬ ‫إنتاج منفصلة مستقلة؟‬ ‫ ا أعتقد أنني أضع هذا‬‫الهدف ضمن خططي امقبلة‪،‬‬ ‫فأستديوهاتي تشمل أعمال تلحن‬ ‫وتسجيل وتنفيذ أعماي الخاصة‪،‬‬ ‫وكذلك أعمال كل النجوم والفنانن‬ ‫الخليجين والعرب الذين يتعاملون‬ ‫معي ويسجلون عندي‪ ،‬وا خطة‬ ‫لتحويلها لركة إنتاج مستقلة‪.‬‬ ‫نجم الخليج‬ ‫• م��اذا ق��دم ل��ك «نجم‬ ‫الخليج» طيلة هذه السنوات‪،‬‬ ‫رغم أن كثرين أجمعوا عى‬ ‫فشله‪ ،‬وماذا استمريت ي لجنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬رغم كل اانتقادات‬

‫التي واجهتها؟‬ ‫ عى العكس‪ ،‬ا أعتقد أنه‬‫فشل‪ ،‬بل حقق نسبة مشاهدة‬ ‫عالية‪ ،‬وإن كان هناك نقد فهو‬ ‫عامل ابد منه ي أي عمل إعامي‬ ‫وفني‪ ،‬وأرى أن «نجم الخليج»‬ ‫أضششاف ي كثراً‪ ،‬حيث ع ّرف‬ ‫الجمهور الخليجي والعربي عى‬ ‫شخصية فايز السعيد‪ ،‬كمطرب‬ ‫وملحن وعضو لجنة تحكيم‪ ،‬من‬ ‫خال اماحظات التي كنت أوجهها‬ ‫للمتسابقن‪ ،‬لدرجة أن وصفني‬ ‫كثرون بش»القاي»‪ ،‬لكنها كانت‬ ‫تصب ي مصلحتهم دائماً‪ ،‬وأرى‬ ‫أن إبجابيات الرنامج تخطت‬ ‫سلبياته‪.‬‬ ‫لم أندم‬ ‫• لكل منا أه��داف رغم‬ ‫اإنجازات امستمرة‪ ،‬فما هو‬ ‫الهدف امقبل للسعيد؟‬ ‫ أطمح إنشاء نقابة حقيقية‬‫تؤدي أهدافها وثمارها لفناني‬ ‫الخليج العربي‪.‬‬ ‫• هل ندمت عى مساعدة‬ ‫فنان معنوياً‪ ،‬أو مادياً‪ ،‬وكيف‬ ‫تتعامل مع مثل هذه الحاات‪،‬‬ ‫خصوصا ً أن الجميع يعرف‬ ‫عاقتك الطيبة بالوسط؟‬ ‫عندما أقدم أي مساعدة‪ ،‬أو دعم‪،‬‬ ‫أي شخص كان‪ ،‬فأنا أقدمها من‬ ‫منظور إنساني‪ ،‬وا أندم عليها‪،‬‬ ‫وسأستمر عى ذلك‪.‬‬ ‫• كثر من الفنانن الشباب‬ ‫يتساءلون عن إمكانية دعمك‬ ‫لهم وتعاونك معهم‪ .‬هل بابك‬ ‫مفتوح للجميع‪ ،‬أم من تختاره‬ ‫فقط؟‬ ‫أتبنى وأوفر الدعم للمواهب التي‬ ‫أراها تستحق ذلك‪.‬‬ ‫صاروخ ‪2013‬‬ ‫• حدثني ع��ن ألبومك‬ ‫امقبل؟‬ ‫ ألششبششومششي «صششششاروخ‪..‬‬‫‪ »2013‬سيطلق غداً‪ ،‬وعملت عليه‬ ‫ّ‬ ‫وحضته بمزاج‪ ،‬وأخذت وقتي‬ ‫فيه‪ ،‬ويتضمن ‪ 17‬أغنية منوعة‬ ‫اللهجات واألوان اموسيقية‪ ،‬وأراه‬ ‫مفاجأة فايز السعيد لسنة ‪،2013‬‬ ‫وهدية لجمهوري الخليجي‬ ‫والعربي الذي أحبه وأعتز به‪.‬‬

‫عال جد ًا‪ ..‬والدراما الخليجية أساءت للمرأة‬ ‫هيفاء المنصور لـ |‪ :‬سقف الحرية في السعودية ٍ‬ ‫دبي ‪ -‬عبر الصغر‬ ‫فتشح نجشاح فيلشم «وجدة»‬ ‫للمخرجشة السشعودية هيفاء‬ ‫امنصور ي مهرجان البندقية‬ ‫السشينمائي لعشام ‪،2012‬‬ ‫ومهرجشان دبي السشينمائي‬ ‫الدوي التاسشع‪ ،‬مؤخشراً‪ ،‬بحصوله‬ ‫عشى جائشزة أفضشل فيلشم للمهشر‬ ‫العربشي الروائشي‪ ،‬أعشن الجمهور‬ ‫عشى التقشدم الشذي أحرزتشه امرأة‬ ‫الخليجيشة والسشعودية خاصشة‪،‬‬ ‫وكيف اسشتطاعت أن تقفشز قفزة‬ ‫ريعة خال العر سنوات اأخرة‬ ‫ي عملها ي صناعة اأفام‪ ،‬وهذا ما‬ ‫أكدته هيفاء امنصشور عندما قالت‬ ‫ي حديثهشا لش«الشرق»‪ :‬بدايشة‪،‬‬ ‫أسشاءت الدرامشا الخليجيشة للمرأة‬ ‫كثشراً‪ ،‬لكنها تمر بمرحلشة تغير‪،‬‬ ‫والسينما ي السعودية سيكون لها‬ ‫مكان‪ ،‬أن امجتمع السعودي صار‬ ‫يتقبل التغير‪ ،‬وهو غني بالقصص‬ ‫التي تستحق أن تروى‪.‬‬

‫هيفاء امنصور‬

‫بشار إبراهيم‬

‫ولدى سشؤالها فيمشا إذا ظهر‬ ‫مشن يقشول إنهشا تشيء للمجتمع‬ ‫السشعودي وللمشرأة بمشا تطرح ي‬ ‫أفامهشا‪ ،‬أجابشت‪ :‬أي امشرأة آتيشة‬ ‫مشن السشعودية تحشاول أن تضع‬ ‫بصمتها الفنية‪ ،‬سشواء كانت كاتبة‬ ‫مقالشة‪ ،‬أو روائيشة‪ ،‬أو صحفيشة‪،‬‬ ‫أو مقدمشة برامشج‪ ،‬وهشي دائمشا ً‬ ‫تحيط بهشا اانتقشادات‪ ،‬لكن امهم‬ ‫أن ا نأخذ هذه اانتقادات بششكل‬ ‫ششخي ونتجشاوزه‪ ،‬ونحشاول‬

‫أن نقشدم فنشا ً يحشرم امحافظن‪،‬‬ ‫ونسشعى إقناعهم‪ ،‬ونبني جسورا ً‬ ‫من التواصل والحوار بيننا وبينهم‪،‬‬ ‫أننشا نششكل ي امحصلشة مجتمعا ً‬ ‫واحداً‪ ،‬ونصب ي بوتقة واحدة‪.‬‬ ‫وعشن مخالفة بعض النسشاء‬ ‫لرؤيتهشا من خشال الفيلشم بأنهن‬ ‫مظلومشات كمشا طرحشت‪ ،‬ولديهن‬ ‫قناعشة بأنهشن مدلشات وواقعهن‬ ‫جيشد‪ ،‬أبانشت‪ :‬امجتمع السشعودي‬ ‫ليشس واحشداً‪ ،‬وهنشاك تفشاوت‪،‬‬

‫وعد محمد ي مشهد من فيلم وجدة‬ ‫فهنشاك امرفهون الذين يعيششون‬ ‫حيشاة مدللشة‪ ،‬أمشا اأكثريشة منهم‬ ‫فهم يعيششون ي مجتمع محافظ‪،‬‬ ‫لديهشم كثشر مشن امششكات التي‬ ‫تحد من طموحات امرأة وأحامها‪.‬‬ ‫وأكملشت امنصشور عشن مخاطشر‬ ‫تجربشة الدخشول ي امسشكوت عنه‬

‫ي اأعمال الفنية‪ ،‬مثل السشينما‪ :‬ا‬ ‫أحب أن أتجشاوز ما هو متاح ي ي‬ ‫السعودية‪ ،‬وكل الذي قلته ي الفيلم‬ ‫لم يخرج عن امسموح‪ ،‬فتاة وتريد‬ ‫أن تششري دراجة بهشدف توصيل‬ ‫فكشرة أنشه حلشم بسشيط وأحشام‬ ‫بسشيطة تحلم بها امرأة وترغب ي‬

‫(الرق)‬

‫تحقيقها‪ ،‬وا يوجشد لدي ي الفيلم‬ ‫مشا تجاوز ذلشك‪ ،‬باإضافشة إى أن‬ ‫عال‬ ‫سشقف الحرية ي السشعودية ٍ‬ ‫جشداً‪ ،‬فهناك كثر من امسلسشات‪،‬‬ ‫كش«طاش ما طشاش»‪ ،‬وغره كثر‪،‬‬ ‫تناولت أمورا ً أكثشر جرأة مني‪ ،‬أما‬ ‫أنا «خوافة» اأزال ي سنة أوى‪.‬‬

‫ورأى الناقشد السشينمائي‬ ‫بششار إبراهيشم أن فيلشم «وجدة»‬ ‫من اأفشام الجيدة التي عرضت ي‬ ‫مهرجان دبي السشينمائي التاسع‪،‬‬ ‫كونشه فيلمشا ً سشعوديا ً أصيشاً تم‬ ‫تصويره ي السشعودية ي الرياض‪،‬‬ ‫وبششخصيات سشعودية حقيقيشة‬ ‫تتنشاول قضايشا راهنشة وملحة ي‬ ‫امجتمشع السشعودي‪ .‬وأضشاف أن‬ ‫الراعشة ي الفيلشم تأتي مشن كونه‬ ‫مأخوذا ً من عيني طفلة‪ ،‬فش»وجدة»‬ ‫طفلة تحولت إى الضوء الكاششف‬ ‫لشكل العاقات امحيطشة بها‪ ،‬فهي‬ ‫أوا ً أضشاءت العاقة بشن والدتها‬ ‫ووالدهشا‪ ،‬وخاصشة أن والدتهشا لم‬ ‫تنجب ذكوراً‪ ،‬وبالتاي فهي تعيش‬ ‫دائمشا ً ي حالشة قلشق بشأن زوجها‬ ‫سشيتزوج عليهشا‪ .‬وكذلشك الشزوج‬ ‫يتعشرض لضغشط اجتماعشي بأنه‬ ‫هو اآخر يجشب أن يكون لديه ولد‬ ‫يرثه ويحمل اسشمه‪ ،‬كمشا أضاءت‬ ‫وجشدة ششبكة العاقشات اموجودة‬ ‫ي امدرسشة من خشال عاقتها مع‬

‫زمياتهشا ومدرسشاتها‪ .‬وأخشراً‪،‬‬ ‫العاقة ي الحي‪ ،‬وذلك أثناء سعيها‬ ‫لشراء الدراجة التشي طاما حلمت‬ ‫بها‪.‬‬ ‫وتابشع إبراهيشم حديثشه عشن‬ ‫امخرجشة‪ :‬اجتهدت هيفاء ي عملها‬ ‫عى السيناريو الذي خضع للتطوير‬ ‫ي أكثشر مشن مهرجشان‪ ،‬فشكان‬ ‫سشيناريو متماسشكاً‪ ،‬كما أحسنت‬ ‫اختيار الفريشق الفني للفيلم‪ ،‬فكل‬ ‫ممثشل ي مكانشه الصحيشح‪ .‬وكان‬ ‫الهشدف مشن الفيلشم هشو تسشليط‬ ‫الضوء عشى الجوانب اإنسشانية ي‬ ‫امجتمع السعودي‪ ،‬والتعرف عليه‪،‬‬ ‫وليس كما يعرفونها طبقا ً للصورة‬ ‫النمطيشة للدولشة الثريشة فقشط‪،‬‬ ‫وأن أي سشعودي يشضب اأرض‬ ‫فتخرج ذهباً‪ ،‬فاأفام هي وسشيلة‬ ‫للتعرف عى ثقافشة اآخر وطبيعة‬ ‫الحيشاة التشي يعيششها‪ ،‬وهشذا ما‬ ‫جعل مهرجان فينيسيا السينمائي‬ ‫يحتفشي بالفيلم‪ ،‬ويلقى مششاهدة‬ ‫واسعة من الجمهور أثناء عرضه‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫ااتحاد‬ ‫يغربل فريقه‬ ‫واتيني بدي ًا‬ ‫لـ هزازي‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬ ‫كشـفت مصـادر خاصـة لــ‬ ‫الـرق أن إدارة نادي ااتحاد وبعد‬ ‫عـدة اجتماعـات مـع مديـر الكرة‬ ‫بالفريـق اأول لكـرة القـدم حامد‬ ‫البلـوي ومـدرب الفريق اإسـباني‬

‫كانيـدا‪ ،‬توصلـت لقناعـة تامـة‬ ‫برورة غربلة الفريق ودعمه بعديد‬ ‫من العنـار الجديدة خـال فرة‬ ‫اانتقاات الشـتوية‪ ،‬وعـدم جدوى‬ ‫استمرار مجموعة من الاعبن يأتي‬ ‫ي مقدمتهم أحمد أبوعبيد والحارس‬ ‫هانـي النهاض وقد يطال التنسـيق‬

‫أيضا سلمان حريري واعبي الفريق‬ ‫اأومبي باسم امنتري‪ ،‬والزبيدي‪.‬‬ ‫وكشـفت نفـس امصـادر أن‬ ‫اإدارة توصلـت اتفـاق مبدئي مع‬ ‫مهاجم مـن أمريكا الجنوبية لقيادة‬ ‫خط امقدمة بديا عن نايف هزازي‬ ‫الذي اقرب بشـدة مـن اانتقال لـ‬

‫اأهي اإماراتي‪ ،‬فيما سـيتم التعاقد‬ ‫مع صانع ألعـاب بديا عن امغربي‬ ‫فـوزي عبدالغني‪ ،‬بينمـا لم تتضح‬ ‫الصـورة بشـكل أكـر حـول بقاء‬ ‫الربينـي الـذي قـد يغـادر أيضا‬ ‫بنسبة كبرة‪.‬‬ ‫وعـى صعيـد الفريـق اأومبي‬

‫تم ّكن الفريق من الفوز عى التعاون‬ ‫ي الجولة الثالثة عرة من مسـابقة‬ ‫كأس فيصل‪ ،‬بنتيجـة ثاثة أهداف‬ ‫لهـدف سـجلها كل مـن عبدالفتاح‬ ‫عسـري وعبدالرحمـن الغامـدي‬ ‫ومحمـد الصيعـري وبذلـك ارتفع‬ ‫رصيده إى ‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫اأهلي يودع جاروليم أمام الشباب‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫أكـدت مصـادر الـرق أن إدارة النـادي اأهـي‬ ‫عازمة عى إنهاء عقد مـدرب فريقها اأول لكرة القدم‬ ‫التشـيكي جاروليم عقب مباراة الشـباب الخميس‬ ‫امقبل ضمن الجولة السادسة عرة لدوري زين‪،‬‬ ‫أيـا ً كانت النتيجة‪ ،‬رغـم أن الباقي من مدة العقد‬ ‫عام ونصـف العام‪ ،‬وذلك بعد تراجع مسـتويات‬ ‫ونتائج الفريق ي الفرة اأخرة‪.‬‬ ‫وكان الفريق اأهاوي قد خر من النر بهدفن‬ ‫مقابـل هدف ي ربع نهائي مسـابقة كأس وي العهد‪،‬‬

‫إحصائية‬ ‫مشاركات‬ ‫النادي اأهلي‬ ‫هذا الموسم‬

‫وخرج من امسـابقة التي كانت الجماهر تعول عليها‬ ‫كثرا ً بعد أن فقدت اأمل ي الفوز بالدوري إثر تعرضه‬ ‫لعـدة خسـائر وتعادله ي آخـر مباراتن أمـام الرائد‬ ‫والتعاون‪.‬‬ ‫ويأخـذ اأهاويـون عـى ياروليـم‪ ،‬تغراتـه غر‬ ‫امجدية ي أكثر امباريات‪ ،‬عى الرغم من امتاكه أسماء‬ ‫بديلة قادرة عى العطاء وتغير مجرى امباراة‪.‬‬ ‫وأكد لـ»الرق» امرف العام عى الفريق طارق‬ ‫كيـال أنه من الصعب اتخاذ أي قرار بشـأن امدرب ي‬ ‫وقـت قصـر دون التشـاور ي اأمـر‪ ،‬وتقليبه من كل‬ ‫الجوانب‪ ،‬وقال‪ :‬خسـارة مبـاراة أو مباراتن ا يمكن‬

‫تعادل‬

‫‪2‬‬

‫ف�وز‬

‫‪1‬‬

‫خسارة‬

‫أن تكون سـببا ً ي إعفاء الجهاز الفني‪ ،‬نحن ي النادي‬ ‫اأهـي ا نتخذ القرارات بشـكل عشـوائي‪ ،‬تعودنا أن‬ ‫نخضع أمورنا للدراسـة وامشـورة‪ ،‬أعتقـد أن رئيس‬ ‫النادي اأمـر فهد بن خالد حريـص كل الحرص عى‬ ‫مسرة الفريق‪ ،‬وسيتخذ القرار امناسب ي هذا الشأن‪،‬‬ ‫مشـرا ً إى أن الجهاز الفني بقيادة التشيكي جاروليم‬ ‫قـدم مـع الفريق اموسـم امـاي مباريـات ا تنى‪،‬‬ ‫وأوصـل الفريق لنهائي اأبطال ودوري أبطال آسـيا‪،‬‬ ‫لكنه ي هذا اموسـم تراجـع بالفريق‪ ،‬وبكل تأكيد فهو‬ ‫ا يتحمل الخطأ لوحده‪ ،‬الجميع مشاركون ي اأخطاء‪،‬‬ ‫سـواء اعبن أو جهـازا ً فنيا ً أو حتى إداريـاً‪ ،‬أي خلل‬

‫دوري زين‬

‫‪2‬‬

‫عى أرضه‬

‫نسبة الفوز ‪%40‬‬

‫جاروليم‬

‫تعادل‬

‫خسارة‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫خارج أرضه‬

‫ي امنظومـة يؤثر بطبيعـة الحال عـى الفريق‪ ،‬ولكن‬ ‫حتما ً سـيعود اأهي بوقفة جماهـره وبحرص إدارته‬ ‫ومسـؤوليهواعبيه‪.‬‬ ‫من جانبـه‪ ،‬حمّل عضـو الرف عبدالـرزاق أبو داود‬ ‫امدرب أسـباب الخسارة من النر لوقوعه ي أخطاء فادحة‬ ‫ي التشـكيل وعدم قدرته عى الدفـع بالبديل الجاهز‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫من اماحظ أن اأهي تعاقد ي هذا اموسـم مع عدد كبر من‬ ‫اأسـماء امحلية‪ ،‬لكـن جاروليم لم يعطهـا الفرصة إثبات‬ ‫وجودها مع إراره الغريب عى بعض اأسـماء‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫كلـف الفريـق خسـارة مباريـات كان ي ّ‬ ‫أمـس الحاجة إى‬ ‫تحقيق اانتصار فيها‪.‬‬

‫ف�وز‬

‫‪3‬‬

‫كأس آسيا‬ ‫لعب ي كأس آسيا هذا اموسم‬ ‫ثـاث مواجهـات‪ ،‬اثنتـان ي‬ ‫نصـف النهائي أمـام ااتحاد‬ ‫خر الذهاب وكسـب اإياب‪،‬‬ ‫ووصل امباراة النهائية‪ ،‬ولعب‬ ‫أمام أولسـان الكوري وخر‬ ‫بثاثة أهداف دون مقابل‪.‬‬

‫نسبة الفوز ‪%37.5‬‬

‫الفحص الطبي يؤجل توقيع‬ ‫الهال يتراجع ويقرر المشاركة في بطولة أبوظبي الودية‬ ‫«تاجو» للمرة الثانية مع ااتفاق‬ ‫عبدالرحمن بن مساعد‪ :‬الفتح نجا من هزيمة ثقيلة والفيصلي ليس سهاً‬

‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬

‫اأمر عبدالرحمن بن مساعد‬

‫أكد أن ماتورانا لم‬ ‫يحترم تاريخه‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬ ‫أكد اعب وسـط الفريق اأول لكرة القـدم ي نادي النر‬ ‫عبده عطيف‪ ،‬عدم وجود أي خافات بينه وقائد الفريق حسـن‬ ‫عبدالغني‪ ،‬حول شـارة القيـادة‪ ،‬مبينـا أن عبدالغني‪ ،‬كان من‬ ‫أقـوى الداعمن له لانضمـام إى النر خال فـرة اانتقاات‬ ‫الصيفيـة اماضية‪ ،‬وقال‪ :‬التعاون بيني وحسـن عبدالغني من‬

‫أكـد رئيس نـادي الهال اأمر‬ ‫عبدالرحمـن بـن مسـاعد أن‬ ‫تراجع إدارته عن قرارها بعدم‬ ‫امشـاركة ي بطولـة أبوظبـي‬ ‫الوديـة‪ ،‬يعود لتعـاون الركة‬ ‫الراعيـة للبطولـة معهـم‪ ،‬وتقديرها‬ ‫ظـروف فريقنـا‪ ،‬وقـال‪ :‬وافقنـا عى‬ ‫امشاركة‪ ،‬أن الركة الراعية للبطولة‬ ‫قدرت ظروفنا وعدَلت موعد مبارياتنا‪،‬‬ ‫كانـت امواعيـد اأوى للمباريـات ا‬ ‫تتناسـب مع برنامج الفريق‪ ،‬فالهال‬ ‫سـيواجه اأهـي امـري ي الحادي‬ ‫عر من ينايـر بالرياض ي مهرجان‬ ‫اعتزال اعبه السـابق عبدالله ريدة‪،‬‬ ‫وكان ينبغـي عليـه أن يعود للرياض‬ ‫مـن أبوظبي يـوم ‪٢٠‬ينايـر إذا غادر‬ ‫لهـا‪ ،‬حتـى يسـتعد مباريـات دوري‬

‫زين‪ ،‬الركة امنظمة للبطولة تعاونت‬ ‫معنا‪ ،‬ووافقت عى أن يخوض الهال‬ ‫مباراتـن خـال ‪72‬سـاعة‪ ،‬يومـي‬ ‫‪14‬و‪19‬ينايـر‪ ،‬وعـى إثر ذلـك وافق‬ ‫الجهاز الفني عى امشـاركة رغم أنها‬ ‫ستكلفنا قرابة الـ ‪100‬ألف يورو»‪.‬‬ ‫وعن مباراة الفتح التي تجاوزها‬ ‫فريقـه بهدفـن دون مقابـل وتأهل‬ ‫بموجبهـا لنصـف نهائـي مسـابقة‬ ‫كأس وي العهـد‪ ،‬قال‪ :‬امبـاراة كانت‬ ‫صعبة‪ ،‬كوننـا واجهنا فريقـا ً مميزاً‪،‬‬ ‫ولكـن الهـال كان ي يومه وسـيطر‬ ‫عـى أغلـب مجريات امبـاراة وفرض‬ ‫حضـوره القـوي واسـتحق الفـوز‪،‬‬ ‫مبينـا ً أن الفرصـة كانـت مواتيـة‬ ‫مضاعفة النتيجـة‪ ،‬ولكن تحقق اأهم‬ ‫ي مباريـات الكؤوس بالفوز والعبور‬ ‫للدور نصف النهائي»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬مـن الجميل أن ننهي‬

‫مسـابقة كأس وي العهـد قبل توقف‬ ‫مباريـات الـدوري بالتأهـل لنصف‬ ‫النهائي‪ ،‬سـتكون هناك فـرة توقف‬ ‫إعـداد الفريـق للنصـف الثانـي من‬ ‫اموسـم‪ ،‬وبالتأكيد أن مبـاراة نصف‬ ‫النهائـي أمـام شـقيقنا الفيصي لن‬ ‫تكـون سـهلة وسـندخلها باحـرام‬ ‫الخصم بشكل كامل»‪.‬‬ ‫وعن رأيه بالتشكيل الذي اختاره‬ ‫مـدرب الفريق كومبواريـه ي امباراة‬ ‫وتغيراته بعد امتعاضه من مسـتوى‬ ‫الفريق أمـام نجران ي امبـاراة التي‬ ‫سـبقتها‪ ،‬قـال‪« :‬ي لقـاء الفتح كنت‬ ‫راضيـا ً عى ما قدمـه امدرب من عمل‬ ‫وتغيـرات‪ ،‬وكان أداء الاعبـن جيدا ً‬ ‫وظهروا بـروح عالية‪ ،‬أعتقـد أن هذا‬ ‫العمل امميز أثمر عن تحقيق انتصار‬ ‫مستحق»‪.‬‬

‫عطيف‪ :‬الفريدي مكانه في النصر‬ ‫جهـة‪ ،‬وبيني وبقيـة الاعبن من الجهة اأخـرى عى أفضل ما‬ ‫يكـون‪ ،‬الفـرة امقبلة ستشـهد عمـا مختلفـا ً ي النر‪ ،‬حيث‬ ‫يهدف الجميـع إى تحقيق البطوات وعـودة الفارس إى مكانه‬ ‫الطبيعي‪.‬‬ ‫وحـول فـرة التوقـف امقبلة للـدوري مشـاركة امنتخب‬ ‫السعودي خليجياً‪ ،‬أوضح أنه سيستغلها لرفع امستوى اللياقي‪،‬‬ ‫مضيفا‪ :‬كنت أتمنى انضمام أحمد الفريدي‪ ،‬إى صفوف النر‪،‬‬

‫نظر ما يملكـه من مهارات وحلول فردية‪ ،‬وأرجع عدم ظهوره‬ ‫بصـورة جيدة مـع فريق ااتحـاد ي الفرة التي لعـب فيها إى‬ ‫الخافـات اإدارية‪ ،‬مشـيدا ي الوقت نفسـه بمدربه اإسـباني‬ ‫كانيدا‪ ،‬وقدرته عى قيادة الفريق ي ظل الظروف الصعبة‪.‬‬ ‫وكشـف عطيـف‪ ،‬أن ابتعاده عـن تمثيل الفريق أساسـيا ً‬ ‫خـال الفرة اماضية كان بقرار مـن الكولومبي ماتورانا‪ ،‬الذي‬ ‫لم يحرم تاريخه‪ ،‬ولم يتعامل معه بصورة جيدة‪.‬‬

‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫أجلـت إدارة نـادي ااتفـاق لليـوم‬ ‫الثاني عـى التواي التوقيـع النهائي‬ ‫مع امهاجـم الغاني ألرنـس تاجو‪،‬‬ ‫القادم مـن فريق بارتيزان الربي‪،‬‬ ‫إى حن ظهور نتائج الفحص الطبي‬

‫اليوم‪.‬‬ ‫وأكـد مدير الفريـق اأول لكرة القدم‬ ‫بالنـادي خالـد الحـوار لـ «الـرق»‪ ،‬أن‬ ‫السـبب ي تأجيـل توقيـع الاعـب يعـود‬ ‫إى حصولهـم عى موعد متأخـر للفحص‬ ‫الطبي‪ ،‬مبينا ً أن الاعب سيسـتكمل صباح‬ ‫اليوم إجـراءات الفحص‪ ،‬ومـن امتوقع أن‬ ‫تظهـر نتائجـه ي وقـت احـق‪ ،‬وي حال‬ ‫جاءت النتائج إيجابية فإنه سـيتم التوقيع‬ ‫معه‪ ،‬إما ي امساء أو صباح غدٍ‪.‬‬ ‫وكان تاجـو قد انخـرط أول مرة ي‬ ‫تدريبـات الفريـق عر أمس عـى ملعب‬ ‫الراحل عبدالله الدبل بالنادي‪ ،‬بعد أن طلب‬ ‫منه امدرب البولندي مانسـيج اسـكورزا‪،‬‬ ‫اانخـراط ي التدريبات الجماعية‪ ،‬ووضح‬ ‫عليـه بـطء الحركـة وافتقاده لحساسـية‬ ‫الكرة بسبب ضعف العامل اللياقي‪.‬‬ ‫إى ذلـك‪ ،‬وقعت إدارة الكـرة ي أزمة‬ ‫حجـوزات‪ ،‬حيـث تقـرر أن تغـادر بعثة‬ ‫الفريـق إى القصيـم مبـارة مـن الدمام‬ ‫ظهـر غد اأربعاء‪ ،‬عى أن تسـتقل الحافلة‬ ‫بعد نهايـة امباراة مبارة إى الرياض‪ ،‬ثم‬ ‫تسقل الطائرة من مطار املك خالد؛ لعدم‬ ‫وجود حجوزات‪.‬‬

‫برنس تاجو ي تدريب أمس‬

‫(الرق)‬


‫اﻟﻤﺒﺮزي‪ :‬ازدﺣﺎم اﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﻋﻨﺪ ﺑﻮاﺑﺎت ﻣﻠﻌﺐ اﺣﺴﺎء أﻣﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺟﻠﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﱪزي أﻧﻬﻢ ﻳﺒﺬﻟﻮن ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﰲ وﺳﻌﻬـﻢ ﻣﻦ أﺟـﻞ إراﺣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬـﻮر اﻟﺮاﻏـﺐ ﰲ ﻣﺸﺎﻫـﺪة‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﱪزي‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫اﻤﺒﺎرﻳـﺎت ﻋـﲆ ﻣﻠﻌـﺐ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬ﺧـﻼل ﻣﺒـﺎراة اﻟﻔﺘـﺢ‬ ‫واﻟﻬـﻼل ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘـﺔ ﻛـﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ ﺗـﻢ ﺗﺴﺨﺮ ﻛـﻞ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر؛ ﺣﻴﺚ ﺗـﻢ ﻓﺘﺢ اﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻮاﺑـﺎت ﻟﻀﻤـﺎن دﺧـﻮل‬

‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﺑﻴـﴪ وﺳﻬﻮﻟـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ أﻧﻪ ﺗﻢ ﻓﺘـﺢ اﻟﺒﻮاﺑﺎت ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ واﻟﺮﺑﻊ ﻷﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺒـﺎراة‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻛﻨﺎ ﻋـﲆ ﻋﻠﻢ أن‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﻔﺘـﺢ اﻤﴩﻓـﺔ ﺳﺘﺠﻠﺐ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ‪ ،‬ﻛﻨـﺎ ﺑﻌﺪ ﻛـﻞ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻧﺠﺘﻤـﻊ ﻣـﻊ اﻤﺴﺆوﻟـﻦ ﻟﺮﺻﺪ‬

‫‪32‬‬

‫اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت واﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت واﻟﺘﺤﺎور‬ ‫واﻟﺘﺸـﺎور ﰲ وﺿـﻊ اﻟﺤﻠـﻮل‬ ‫اﻟﴪﻳﻌﺔ ﻟﻀﻤﺎن رﺿﺎ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‬ ‫ﻋﻦ أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ووﺟـﻪ اﻤـﱪزي رﺳﺎﻟـﺔ‬ ‫ﻟﺮواﺑـﻂ اﻤﺸﺠﻌـﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﴬ‬ ‫ﻤﺆازرة أﻧﺪﻳﺘﻬﻢ ﺑﴬورة اﻟﺘﻘﻴﺪ‬

‫ﺑﺪﺧـﻮل أدوات اﻟﺘﺸﺠﻴﻊ واﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻤﻨﻮﻋـﺎت‪ ،‬ﻟﻀﻤـﺎن ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸﺠﻴـﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن إدارة‬ ‫اﻤﻠﻌـﺐ واﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪﺧـﻮل واﻟﺨـﺮوج ﻳﻄﺒﻘـﻮن‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت اﻟﺼـﺎدرة ﻣﻤﺎ ﻳﺨﺪم‬ ‫اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬

‫وأﺿـﺎف‪ :‬أن اﻻزدﺣﺎم ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻟﺒﻮاﺑﺎت اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬أﻣﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫وﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻗﺪوم اﻟﺤﺎﻓﻼت أﺣﻴﺎﻧﺎ‬ ‫دﻓﻌـﺔ واﺣـﺪة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ أن ﻫﺬا ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻔﻴﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﱰاﺧـﻲ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ‪ ،‬وﰲ اﻟﻮﻗـﺖ ﻧﻔﺴﻪ أﻛﺪ‬ ‫اﻤﱪزي أﻧﻪ ﻳﺘﻢ ﰲ أﻛﺜﺮ اﻤﺒﺎرﻳﺎت‬

‫ﺿﺒـﻂ ﻣ���ﻨﻮﻋـﺎت ﻟـﺪى ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ وﻳﺘـﻢ إﺣﺎﻟﺘﻬـﻢ إﱃ‬ ‫ﺟﻬـﺎت اﻻﺧﺘﺼـﺎص‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻀﺒﻂ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺣﺮص‬ ‫رﺟـﺎل اﻷﻣﻦ وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﻔﺘﻴـﺶ ﻣـﻦ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ‪ :‬ارض ﺗﻠﻌﺐ ﺿﺪ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻮن‬ ‫ﺷـﻬﺪ اﻟﺪور رﺑـﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ إﺛﺎرة ﺷـﺪﻳﺪة ﺑﻦ اﻟﻔـﺮق اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻠﻐـﺖ ﻫﺬه اﻹﺛﺎرة ذروﺗﻬـﺎ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻲ اﻷﻫﲇ أﻣﺎم اﻟﻨﴫ‪ ،‬واﻟﻔﺘـﺢ ﻣﻊ اﻟﻬﻼل‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻧﺠـﺢ اﻟﻨـﴫ ﺑﺎﻤﺒـﺎراة اﻷوﱃ ﰲ إزاﺣـﺔ اﻷﻫﲇ ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫـﺪف‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ رد اﻟﻬﻼل‬ ‫اﻋﺘﺒﺎره ﻣﻦ اﻟﻔﺘﺢ وأﻗﺼﺎه ﻋﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻧﻈﻴﻔﻦ‪ ،‬وﰲ اﻟﻠﻘﺎءﻳﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬أﻧﻬﻰ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﲇ ﻣﺸـﻮار اﻟﻮﺣﺪة‪ ،‬وﻗﴣ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺜﻼﺛﻴﺔ ﺑﻴﻀﺎء‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺣﻄﻢ اﻟﺮاﺋﺪ آﻣﺎل وﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻟﻘﺪﺳﺎوﻳﻦ ﺑﻬﺪﻓﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫﺪف‪ ،‬واﻟﻼﻓﺖ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ رﺑﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ أن ﻛﻞ اﻟﻔﺮق اﻟﺘﻲ ﻟﻌﺒﺖ ﻋﲆ‬ ‫أرﺿﻬﺎ ﺧﴪت وﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‪ ،‬وﰲ ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﺮاﺋﺪ ﻋﲆ ﻣﻠﻌﺒﻪ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻨﴫ‪ ،‬وﻳﺤﻞ اﻟﻬﻼل ﺿﻴﻔﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻔﻴﺼﲇ ﰲ اﻤﺠﻤﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻮدة ﺑﻄﻞ‬ ‫اﺗﻔـﻖ أﻏﻠـﺐ اﻤﺤﻠﻠﻦ ﻋـﲆ أن ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻷﻫﲇ واﻟﻨﴫ اﻟﺘﻲ ﻛﺴﺒﻬـﺎ اﻷﺧﺮ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫)‪ (1/2‬ﻛﺎﻧـﺖ واﺣـﺪة ﻣﻦ أﺟﻤـﻞ ﻟﻘﺎءات‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻹﺛـﺎرة واﻟﻘﻮة‬ ‫واﻟﻨﺪﱢﻳﺔ وﺟﻤﺎل اﻷﻫﺪاف‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن‬ ‫ﺻﻔـﻮف اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ﺷﻬـﺪت ﻏﻴﺎﺑﺎت ﻛﺜﺮة‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ اﻓﺘﻘﺪ اﻟﻨﴫ ﻻﻋﺒـﻪ اﻤﴫي ﺣﺴﻨﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪرﺑـﻪ‪ ،‬وﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻏﺎب ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻫﲇ ﺗﻴﺴـﺮ اﻟﺠﺎﺳﻢ وﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﺼﺎص‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻬﻤـﺎ ﻗﺪﻣﺎ ﻣﺒﺎراة ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﺷﺪت اﻧﺘﺒﺎه‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻠﻌﺐ أو‬ ‫ﻋـﲆ ﺷﺎﺷﺎت اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺎد اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻨـﴫاوي ﺑﺬاﻛﺮة ﺟﻤﺎﻫﺮه‬

‫إﱃ زﻣﻦ اﻻﻧﺘﺼـﺎرات واﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﺴﺘﺴﻠﻢ رﻏﻢ وﻟﻮج اﻟﻬﺪف اﻷول ﰲ ﻣﺮﻣﺎه‪،‬‬ ‫ﻓﺴﺎرع ﺑﻤﻌﺎدﻟﺔ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺑﻌﺪ أﻗﻞ ﻣﻦ ﺧﻤﺲ‬ ‫دﻗﺎﺋﻖ‪ ،‬وﻳﺴﺠـﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﺤﺼﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻐـﻼ ً ﺧـﱪة ﻻﻋﺒﻴـﻪ ﺣﺴـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ‬ ‫وﻋﺒﺪه ﻋﻄﻴﻒ واﻹﻛﻮادوري إﻳﻮﰲ‪.‬‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻔﺮﺳﺎن‬ ‫اﻧﺘﻬﻰ ﻃﻤﻮح ﻓﺮﺳﺎن ﻣﻜﺔ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ أﻣـﺎم ﻋﻨﺎﺑﻲ ﺳﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫إذ ﻟـﻢ ﻳﺠـﺪ ﺻﻌﻮﺑـﺔ ﰲ ﺗﺠﺎوزﻫﻢ ﺑﺜﻼﺛﺔ‬ ‫أﻫـﺪاف دون ﻣﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬وﻛـﺎن اﻟﻔﺮﺳﺎن ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺨﻄـﻮا اﻻﺗﻔﺎق ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬وﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳﻤﻨﻮن اﻟﻨﻔﺲ ﺑﻤﻮاﺻﻠﺔ اﻤﺸﻮار ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬

‫ﻋﻨﺒﺮ‪ :‬ﺧﺒﺮة اﻟﻬﻼل واﻟﻨﺼﺮ‬ ‫ﺳﺘﻘﻮدﻫﻤﺎ إﻟﻰ ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫أﺷﺎر اﻤﺪرب اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﻮﺳﻒ ﻋﻨﱪ إﱃ أن ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺟﺎءت‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت‪ ،‬وﻗـﺎل‪ :‬ﻟﻌﻞ وﺻﻮل اﻟﻔﺮق اﻷرﺑﻌـﺔ »اﻟﻨﴫ واﻟﻬـﻼل واﻟﺮاﺋﺪ واﻟﻔﻴﺼﲇ«‬ ‫ﻟﻨﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ دﻟﻴﻞ ﻋﲆ ﻗﻮﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻻ أﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك أي ﻣﻔﺎﺟـﺂت ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮز أي‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻋﲆ اﻵﺧـﺮ؛ ﻷن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺮق ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻟﺘﺄﻫـﻞ ﻟﻠﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬وإن ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﻈﻮظ ﺗﺼﺐ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﻨﴫ واﻟﻬﻼل‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﻤﺎ اﻷﻛﺜﺮ ﻗﺪرة ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز اﻤﻄﺒـﺎت‪ ،‬وﻟﺪﻳﻬﻤﺎ ﺑﺪاﺋﻞ ﻻ ﻳﻘﻠﻮن‬ ‫ﻋـﻦ اﻷﺳﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن اﻟﺨﱪة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ ﻻﻋﺒﻮه ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻬـﺎ دور ﻛﺒﺮ ﰲ ﺗﺮﺟﻴﺢ اﻟﻜﻔﺔ‬ ‫ﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﺮﻳﻘﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬وأﺿﺎف‪ :‬أﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻹﺛﺎرة واﻟﻨﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻔﻴﺼﲇ ﺗﺠﺎوز اﻟﻮﺣﺪة ﺑﺜﻼﺛﻴﺔ ﺑﻴﻀﺎء‬ ‫ﺧﻴﺒﺘﻬـﻢ ﰲ دوري زﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﻜـﺮار إﻧﺠﺎز‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻗﺒﻞ اﻤـﺎﴈ اﻟﺬي ﺗﺄﻫﻠـﻮا ﻓﻴﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺨﴪوا أﻣـﺎم اﻟﻬﻼل‬ ‫ﺑﺨﻤﺎﺳﻴـﺔ ﰲ ﻣﻠﻌـﺐ اﻟﴩاﺋـﻊ‪ ،‬ﻇﻬـﺮ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﲇ ﰲ ﻣﺒﺎراة اﻟﻮﺣﺪة‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺳﺒﻘﻬﺎ‬ ‫أﻣـﺎم ﻫﺠﺮ ﺑﻤﺴﺘـﻮى رﻓﻴﻊ‪ ،‬أﻛـﺪ ﺑﻪ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ اﻟﻠﻘﺐ‪.‬‬ ‫راﺋﺪ اﻟﺘﺤﺪي‬ ‫واﺻﻞ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺮاﺋـﺪ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻧﻔﺴﻪ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻮﺳﻢ ﺑﺸﻜـﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ راﺋـﻊ‪ ،‬ﻟﻴﺆﻛﺪ أﻧﻪ‬ ‫ﻗـﺎدم ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﺑﻘﻮة‪ ،‬ﻣﺴﺘﻔﻴﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﻳﺠـﺪه ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻤﻄـﻮع‪ ،‬وﻧﺠﺢ اﻟﺮاﺋـﺪ ﰲ ﺗﺠﺎوز ﻣﻀﻴﻔﻪ‬ ‫اﻟﻘﺎدﺳﻴـﺔ ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻫـﺪف‪ ،‬رﻏﻢ‬

‫ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﻞ«‬

‫ﺳﺒﺎق اﻟﺠﺮي اﻟﺨﻴﺮي اﻟـ ‪ ١٨‬ﻳﻨﻄﻠﻖ ﻓﻲ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺴﺒﺎق اﻟﺨﺮي ﻋﲆ ﻛﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺨﱪ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ ﺳﺒـﺎق اﻟﺠـﺮي اﻟﺨـﺮي اﻟــ ‪18‬‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣﻦ وﺿﻊ ﺷﻌـﺎر اﻟﺴﺒﺎق ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋـﴩ ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﻞ«‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ دراﺳـﺎت ﻣﻜﺜﻔـﺔ ﻟﺒﻌـﺾ اﻷﻫـﺪاف‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣﺔ أﻣـﺎم اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬وﻗﺮرت اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻧﻘﻞ ﻣﺴﺎر‬ ‫اﻟﺴﺒـﺎق إﱃ ﻛﻮرﻧﻴﺶ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﻬﺎ اﻷﻋﻀـﺎء ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ أﺷـﺎدوا ﺑﺠﻮدة اﻤﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮن ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻫﻲ ﻣﺘﻨـ ﱠﺰﻩ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻟﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬

‫ﺑﻜﻮرﻧﻴـﺶ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣـﻦ وﺟﻮد ﺳﺎﺣﺔ ﻟﺘﺠﻤﱡﻊ‬ ‫اﻤﺘﺴﺎﺑﻘﻦ ﺑﻨﻘﻄﺔ اﻻﻧﻄﻼق‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﻧﻘﻄﺔ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺑﻤﺴﺎﻓﺔ‬ ‫‪ 5‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰات‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻠﺴﺒـﺎق ﺑﺪراﺳـﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮارﻳـﺦ اﻤﻘﱰﺣﺔ ﻟﻠﺴﺒـﺎق‪ ،‬وﻣﺪى ﻣﻨﺎﺳﺒﺘﻬـﺎ ﻟﻠﻐﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻷﺧﺺ ﻟﻄﻼب اﻤﺪارس‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن اﻟﺤـﺎدي واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ ﻧﻮﻓﻤـﱪ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪا ً‬ ‫ﻻﻧﻄـﻼق اﻟﺴﺒﺎق اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﴩ ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳﺔ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ أن ﺳﺒﺎق اﻟﺠﺮي اﻟﺨﺮي‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻛﺎن ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر »اﻟﺘﱪع ﺑﺎﻷﻋﻀﺎء«‪.‬‬

‫أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﻠﻌـﺐ ﺧﺎرج ﻣﻠﻌﺒـﻪ وﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮه‪ ،‬وﺑﺪا اﻟﻔﺮﻳﻖ واﺛﻘﺎ ً ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻪ ﰲ اﻤﺒﺎراة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺮز ﻻﻋﺒﻮه‬ ‫ﺑﺸﻜـﻞ ﻻﻓـﺖ ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أﻧﻬﻢ ﻟـﻢ ﻳﺪﺧﻠﻮا‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻤﺸﺎرﻛـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ اﻟﻠﻘﺐ‪.‬‬ ‫رد اﻻﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻬـﻼﱄ ﰲ أوج ﻋﻄﺎﺋﻪ‬ ‫وﻫـﻮ ﻳﻼﻗﻲ اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬وﻳﻔـﻮز ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻬﺪﻓﻦ‬

‫ﻧﻈﻴﻔـﻦ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺳﺘﺤﻮذ ﻋـﲆ ﻣﺠﺮﻳﺎت‬ ‫اﻤﺒـﺎراة ﻣﻨـﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ ﻟـﺪى‬ ‫ﻻﻋﺒﻴـﻪ اﻟﺮﻏﺒـﺔ واﻹرادة ﻋـﲆ رد اﻻﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﺴﺎرة اﻟـﺪوري‪ ،‬وإﻗﺼـﺎء ﻣﻨﺎﻓﺴﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺘﻪ اﻤﺤﺒﺒـﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻲ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻫﻴﻨﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺎدل اﻟﻬﻼل اﻟﻬﺠﻤﺎت‪،‬‬ ‫وﺟﺎﻫـﺪ ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻣﺮﻣـﻰ‬ ‫اﻷزرق‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﺻﺤـﻮة اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﻬـﻼﱄ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺤﺎرس اﻤﺘﺄﻟﻖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪوﴎي‬ ‫واﻟﻔﺮﻧﴘ ﻣﺎﻧﺠﺎن‪ ،‬ﺣﺎﻟـﺖ دون أن ﺗﻬﺘﺰ‬

‫اﻟﺸﺒﺎك‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﺐ وﺣﺬر‬ ‫وﻳﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﺮاﺋ ُﺪ اﻟﻨـﴫَ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة ﰲ‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﰲ ﻣﺒﺎراة ﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﺟﻤﺎﻫﺮي ﻛﺒـﺮ؛ ﻧﻈـﺮا ﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬وﻗﻮة اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﺠﻤﻌﺔ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﻔﻴﺼﲇ اﻟﻬﻼل‬ ‫ﰲ ﻣﺒـﺎراة ﻫﻲ اﻷﺧﺮى ﻟﻦ ﺗﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻹﺛﺎرة‬ ‫واﻟﻨﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﺳـﺎدت ﺣﺎﻟـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺮﺿﺎ‬ ‫وﺳـﻂ اﻟﻘﺪﺳﺎوﻳـﻦ رﻏـﻢ‬ ‫ﺧﺴـﺎرة اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﺑﺎﻟﻨﺎدي ﻣـﻦ اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻫـﺪف‪،‬‬ ‫وﺧﺮوﺟﻪ ﻣـﻦ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬـﺪ ﻣﻦ رﺑـﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ؛ وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻗﺪم ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت راﺋﻌﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻧﻄﻼق ﺗﺼﻔﻴـﺎت اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻮﺻﻔﻪ‬ ‫أول ﻓﺮﻳـﻖ ﻣـﻦ أﻧﺪﻳﺘـﻲ اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻳﺼـﻞ إﱃ دور اﻟـ‬ ‫‪ 16‬ﻣـﻦ اﻤﺴﺎﺑﻘـﺔ‪ .‬ورﻏﻢ اﻷﺟﻮاء‬ ‫اﻤﺘﻮﺗﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻘـﻲ ﺑﻈﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺑﺴﺒﺐ اﻟﴫاع ﻋﲆ ﻛﺮﳼ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‪ ،‬إﻻ أن إدارة اﻟﻜـﺮة‬ ‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ إﺑﻌﺎد اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻋﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻷﺟﻮاء‪ ،‬وأﺻﺒـﺢ ﺗﺮﻛﻴﺰ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﺎ ً داﺧﻞ أرض اﻤﻴﺪان‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻘﺎدﺳﻴـﺔ‬ ‫ﺣﻘﻖ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻋﺎم‬ ‫‪1992‬م إﺛﺮ ﺗﻐﻠﺒﻪ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺸﺒـﺎب ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬إﺑﺎن‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻟﻘﺎء اﻻﺑﺘﺴﺎم واﻟﱰﺟﻲ‬

‫اﻟﻨﺼﺮ ﻳﻌﻮد ﺑﺬاﻛﺮة ﺟﻤﺎﻫﻴﺮه إﻟﻰ أﻳﺎم اﻟﺒﻄﻮﻻت‬ ‫اﻟﻬﻼل رﺑﺢ اﻟﺠﻮﻟﺔ وﻓﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ ﻟﻘﺒﻪ‬

‫اﻟﻘﺪﺳﺎوﻳﻮن راﺿﻮن ﻋﻦ اﻟﻔﺮﻳﻖ رﻏﻢ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ ﻛﺄس وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫ﺷﺒﺎب ﻳﺪ اﻻﺑﺘﺴﺎم أﺑﻄﺎ ًﻻ ﻟﻠﻘﻄﻴﻒ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻦ ﻣﺒﺎراة اﻟﻔﺘﺢ واﻟﻬﻼل‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮج ﻓﺮﻳﻖ اﻻﺑﺘﺴﺎم ﻟﻜﺮة اﻟﻴﺪ ﻟﻔﺌﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﺑﻄﻼً‬ ‫ﻟـﺪوري ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﺮﺻﻴﺪ ﺛﻼث ﻧﻘﺎط ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻌﺎدﻟـﻪ ﻋﴫ أﻣﺲ أﻣﺎم ﺟـﺎره اﻤﺤﻴﻂ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫)‪ (25-25‬ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻣﻦ اﻟﺪورة اﻟﺜﻼﺛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋـﲆ ﺻﺎﻟﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‬ ‫اﻤﺘﺄﻫﻠﻦ ﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺄﻫﻞ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﱰﺟﻲ ﺑﻮﺻﻔﻪ وﺻﻴﻔﺎ ً ﺑﻌـﺪ أن ﺟﻤﻊ ﻧﻘﻄﺘﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻓﻮزه ﻋﲆ اﻤﺤﻴﻂ ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء اﻷول ﻣﻦ اﻟﺪورة‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺨﴪ ﻋﴫ أﻣﺲ اﻷول ﻣﻦ اﻻﺑﺘﺴﺎم‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻔﺮق‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺔ ﺗﺴﺎوت ﰲ ﻋﺪد اﻟﻨﻘﺎط ﰲ دوري اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ دورة ﺛﻼﺛﻴﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ اﻤﺘﺄﻫﻠﻦ‪.‬‬

‫ﻻﻋﺒﻮ اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت أﻣﺲ‬ ‫ﻋﻬﺪ رﺋﺎﺳﺔ ﻋﲇ ﺑﺎدﻏﻴﺶ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺬﻫﺒﻲ ﻟﻠﻨﺎدي‪.‬‬ ‫ﻣﺸﻮار اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻛﺴـﺐ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻜﻮﻛﺐ ﰲ‬

‫دور اﻟـ‪ 32‬ﺛـﻢ اﺟﺘﺎز اﻟﺪرﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫دور اﻟـ‪ ،16‬ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺰﻳﺢ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ دور اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻄﺎع‬ ‫اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ ﺧﻄـﻒ اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ اﻷوﱃ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻣﺒـﺎﴍة ﻟﻠﻌـﺐ ﻣﻊ ﻓﺮق‬

‫دوري زﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺛـﻢ اﻤﺸﺎرﻛـﺔ ﰲ دور اﻟــ‬ ‫‪ 16‬ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴـﺎت اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫ﺗﺠـﺎوزه ﻓﺮﻳـﻖ أﺑﻬـﺎ ﰲ اﻟـﺪور‬ ‫اﻷﺧﺮ ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴـﺎت أﻧﺪﻳﺔ اﻷوﱃ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻐﻠﺐ ﻋـﲆ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد ﺑﻬﺪﻓـﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻻﳾء ﰲ‬ ‫دور اﻟـ ‪ 16‬ﻣـﻦ ﻧﻈﺎم اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺧـﺮج ﻣـﻦ دور اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﻳﺪ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺮاﺋﺪ‪.‬‬

‫»أراﻣﻜﻮ« ﻳﻔﻮز ﺑﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻬﻴﺌﺎت ﻓﻲ رأس ﺗﻨﻮرة‬ ‫رأس ﺗﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻈﻤﺖ اﻟﻨـﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب اﻹﺳﻼﻣﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣﻊ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺑـﺮأس ﺗﻨـﻮرة‪ ،‬ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺸﺎرﻛـﺔ ﺳﺖ‬ ‫ﺟﻬﺎت‪ ،‬ﻫـﻲ‪ :‬ﺑﻠﺪﻳـﺔ رأس ﺗﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﻴﻨﺎء‬ ‫رأس ﺗﻨـﻮرة‪ ،‬ﴍﻛـﺔ أراﻣﻜـﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻗﻄﺎع‬ ‫ﺣﺮس اﻟﺤﺪود‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ أراﻣﻜﻮ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫رأس ﺗﻨـﻮرة‪ .‬وﰲ اﻤﺒﺎراة اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺘﻘﻰ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺪرﻳﺐ أراﻣﻜﻮ‪ ،‬ﺑﻨﻈـﺮه ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ رأس‬ ‫ﺗﻨـﻮرة‪ ،‬واﻧﺘﻬـﺖ ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎدل اﻟﺴﻠﺒـﻲ ﻟﻴﺤﺘﻜـﻢ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻘـﺎن إﱃ رﻛـﻼت اﻟﱰﺟﻴـﺢ اﻟﺘـﻲ اﺑﺘﺴﻤﺖ‬ ‫ﻤﺮﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ أراﻣﻜﻮ‪ ،‬اﻟﺬي ﻓﺎز )‪.(2 / 3‬‬

‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻔﺮﻳﻖ أراﻣﻜﻮ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ادارة أﺣﺘﻔﻠﺖ‬ ‫ﺑﻔﻮز اﻟﻘﺮﻳﻨﻴﺲ‬

‫ﻫﺠﺮ ﻳﻔﻘﺪ ﺧﻤﺴﺔ ﻻﻋﺒﻴﻦ أﻣﺎم اﻟﻮﺣﺪة‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫ﻗـﺮرت إدارة ﻧـﺎدي ﻫﺠـﺮ إﻗﺎﻣـﺔ ﻣﻌﺴﻜـﺮ‬ ‫ﺧﺎرﺟـﻲ ﺧﻼل ﻓﱰة ﺗﻮﻗـﻒ دوري زﻳﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ‪ ،‬ﰲ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ أو ﻗﻄﺮ‪،‬‬ ‫ﻤـﺪة ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬وﺗﻨﺘﻈـﺮ ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﺗﺤـﺎد ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﻗﺒﻞ اﻟـﴩوع ﰲ اﻹﺟـﺮاءات‪ ،‬وأﻛـﺪ ﻣﺼﺪر‬

‫ﺑـﺈدارة اﻟﻨـﺎدي أن اﺳﺘﺒﻌـﺎد دﺑـﻲ اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻴﺎرات اﻤﻌﺴﻜﺮ ﺟـﺎء ﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻔﻪ اﻤﺎدﻳـﺔ اﻟﺒﺎﻫﻈﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺴﺘﻐـﻞ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻤﻌﺴﻜـﺮ ﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒـﻦ اﻤﺤﻠﻴـﻦ واﻷﺟﺎﻧـﺐ ﺑﺎﻟـﺪوري اﻤﴫي‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬـﻢ واﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﻣـﻊ ﺛﻼﺛـﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻳﻔﺘﻘﺪ ﻓﺮﻳﻖ ﻫﺠﺮ اﻟﻜﺮوي‬ ‫ﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻦ ﻻﻋﺒﻴﻪ ﰲ ﻟﻘﺎء اﻟﻮﺣﺪة اﻟﺴﺒﺖ‬

‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻷﺳﺒـﺎب ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬واﻟﻼﻋﺒﻮن ﻫـﻢ‪ :‬ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻨﺠﻌـﻲ واﻟﻜﺎﻣﺮوﻧﻲ ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﻣﺨﺘﺎر ﻟﻺﻳﻘﺎف‪،‬‬ ‫وﺳﻌـﺪ اﻟﻴﺎﻣـﻲ‪ ،‬وﺟﻌﻔـﺮ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬ووﻟﻴـﺪ اﻟﺮﺟﺎء‬ ‫ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ‪ .‬إﱃ ذﻟﻚ أﻗﺎﻣﺖ إدارة ﻧﺎدي ﻫﺠﺮ ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺣﻔـﻼً ﻣﺒﺴﻄـﺎ ً ﻟﻨﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻨـﺎدي اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰاﻟﻘﺮﻳﻨﻴـﺲ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒـﺔ اﻧﺘﺨﺎﺑـﻪ ﻋﻀـﻮا‬ ‫ﺑﻤﺠﻠـﺲ إدارة اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬ﰲ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺮت اﻷﺳﺒـﻮع اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﺣﴬ اﻟﺤﻔﻞ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨﺎدي اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴﻴﻒ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﻜﺮة ﺣﻤﺪ اﻟﻌﺮﻳﻔﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻓﺆاد اﻤﺴﻠـﻢ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻻﺣـﱰاف اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺼﻴﺨـﺎن‪ ،‬واﻟﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ اﻷول‪،‬‬ ‫وﻻﻋﺒﻮ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻼﻋﺒﻮن واﻟﻘﺮﻳﻨﻴﺲ ﻳﻘﻄﻌﻮن اﻟﺘﻮرﺗﺔ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻳﺼﻤﺪ ‪ ٩٠٠‬دﻗﻴﻘﺔ ‪ .‬وﻳﺨﻄﻂ ﻋﺎدة ذﻛﺮﻳﺎت ‪ ٣٨‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‬

‫ﺣﺘﻰ اﻟﻔﺠﺮ !‬ ‫)‪(٢/٢‬‬ ‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫• اﻟﻨﻈﺎم أﻗﺮ ﺑﻔﻮز اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ ﺣﺎﻟﺘﻦ ﻓﻘﻂ !‬ ‫• إﻣﺎ اﻟﻔﻮز ﺑﺜﻠﺜﻲ اﻤﻘﺎﻋﺪ ‪ ،‬وﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻻ إﺷﻜﺎل ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫• أو اﻟﻔﻮز ﺑـ ‪ 1 + %50‬وﻫﺬا ﻳﺤﻘﻖ ﻣﻌﺎدﻟﺔ )اﻷﺻﻞ( !‬ ‫• واﻷﺻﻞ إﻣﺎ اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻨﺼﺎب ﻛﺎﻣﻼً )وﻫﺬا رﻗﻢ ﻓﺮدي( أو ﻧﺼﻔﻪ‬ ‫‪ 1 +‬وﻫﺬا أﻳﻀﺎ ً ﻓﺮدي)‪!(33‬‬ ‫•أﺣﺪﻫﻢ ﻳﻄﺮح ﻳﻘﻮل )ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ( ! أﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻓﻴﻤﺎ )ﻗﺒﻞ( وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﻌﺪ!‬ ‫•ﻧﺼـﺎب اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ‪ +1 50‬ﻻ ﻳﻄﺒﻖ إﻻ ﰲ ﺣﺎﻻت ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺎ ورد ﰲ اﻤﺎدة ‪! 23‬‬ ‫• ﻣﻨﻬـﺎ اﻧﺘﺨﺎب اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬أو أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻻﺗﺤﺎد‪ ،‬أو وﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺎﳼ أو ﻃﺮد ﻋﻀﻮ أو ﺣﻞ اﻻﺗﺤﺎد!‬ ‫• وﻫـﺬا ﻓﻴـﻪ ﳾء ﻣﻤﺎ )ﺑﻌﺪ( اﻧﺘﺨﺎب اﻟﺮﺋﻴـﺲ وﻫﻮ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻳﻤﺘﻠﻚ‬ ‫ﺻﻮﺗﺎ ﻣﺮﺟﺤﺎ!‬ ‫• واﻟﺼﻮت اﻤﺮﺟﺢ )ﻓﺮدي( ﻷن اﻟﺘﻌﺎدل )زوﺟﻲ( ﺑﺎﻷﺻﻞ !‬ ‫• ﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘﺎم اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت )اﻟﺮﺋﻴﺲ( ﰲ ﻇﻞ ﻋﺪد زوﺟﻲ !‬ ‫• و ﻛﻨـﺖ أﺗﻤﻨﻰ ﺳـﻤﺎع رأي ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﺣﺎﺳـﻢ ﺑﺘﺎر ﻣـﻦ د‪ .‬ﻫﺎدي‬ ‫اﻟﻘﺪادي وﻟﺠﻨﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت !‬ ‫• ﻏﺮ اﻻﺳﺘﻤﺮار إﱃ اﻟﻔﺠﺮ !‬ ‫• ﻷﻧﻬـﺎ ﻣﻤﻜﻦ أن ﺗﻄﻮل اﻟﺠﻮﻻت ﺣﺘﻰ ﻋـﺎم )‪ (2017‬وﻫﻲ ﻣﺪة‬ ‫اﻧﻘﻀﺎء وﻻﻳﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ !‬ ‫• ﺗﺨﻴﻠﻮا !‬ ‫• ‪ 4‬ﺳﻨﻮات ﺟﻮﻻت إﻋﺎدة !‬ ‫• وﻟﻴﺲ ﺣﺘﻰ اﻟﻔﺠﺮ ﻓﻘﻂ !‬ ‫اﻟﺰﻳﻠﻌﻲ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﺠﻴﻠﻪ اﻟﻬﺪف اﻷول‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻧﺠـﺢ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻨﺎدي اﻟﻨﴫ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻤﻮد ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻳﻮﻣﺎً‪ ،‬وﻣﺪة ﻟﻌﺐ ﻣﻘﺪارﻫﺎ‬ ‫ﺗﺴﻌﻤﺎﺋـﺔ دﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬دون أن ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻠﻬﺰﻳﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺧﺎض ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﱰة ﻋـﴩ ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻓـﺎز ﰲ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ وﺗﻌـﺎدل ﰲ اﺛﻨﺘﻦ أﻣﺎم اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫وﻧﺠـﺮان‪ ،‬وﻛـﺎن اﻟﻔـﻮز اﻷﺧﺮ ﻋـﲆ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﻫـﻼوي ﰲ رﺑـﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛـﺄس وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻣﺴﺎء‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ﰲ ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﴩاﺋـﻊ ﻫـﻮ اﻷﺛﻤـﻦ واﻷﻏـﲆ؛ ﻷﻧﻪ ﱠ‬ ‫أﻫـﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻟﻨﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬وﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ ﻋﲆ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻘﺖ ﻃﻤﻮﺣﺎت ﺟﻤﺎﻫﺮه‬ ‫ﰲ إﺣـﺮاز اﻟﻠﻘﺐ اﻟﻐﺎﺋﺐ ﻋﻦ ﺧﺰاﺋـﻦ اﻟﻨﴫ ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫‪ 38‬ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ ﺳﻬﻠﺔ‬ ‫وﺳﺘﻜـﻮن ﻣﻬﻤـﺔ اﻟﻨـﴫ ﰲ ﻧﺼـﻒ ﻧﻬﺎﺋـﻲ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ أﻛﺜـﺮ ﺳﻬﻮﻟـﺔ؛ إذ ﺳﻴﻘﺎﺑـﻞ اﻟﺮاﺋـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺠـﺎوز اﻟﻘﺎدﺳﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻓﺈن اﻟﻔـﻮز ﺳﻴﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﺘﻨـﺎول ﻳﺪﻳـﻪ إذا ﻟﻌﺐ ﺑﻨﻔﺲ اﻟـﺮوح واﻟﻌﻄﺎء‬ ‫اﻟـﺬي ﻗﺪﻣـﻪ ﰲ اﻤﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﻌﴩ اﻷﺧـﺮة ﰲ ﺛﻼث‬ ‫ﺑﻄـﻮﻻت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬وﻳﺪﻳـﻦ اﻟﻨﴫاوﻳﻮن ﺑﺎﻟﻔﻀﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮر ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﻠﻤـﺪرب اﻷرﺟﻮاﻧﻲ داﻧﻴﺎل‬ ‫ﻛﺎرﻳﻨـﻮ‪ ،‬اﻟﺬي أﺣﺪث ﻧﻘﻠﺔ ﰲ اﻤﺴﺘﻮى ﺑﻌﺪ أن ﻟﻌﺐ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺮوح اﻤﻌﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﻬﺎ أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋﻦ أﻧﻪ ﺧﻠﻖ ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻻﻧﺴﺠﺎم‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻋﺘﻤﺎده ﻋـﲆ اﻻﻧﻀﺒﺎط اﻟﺘﻜﺘﻴﻜﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻓﺮﺿﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻼﻋﺒﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﻮدة ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫وﻟﻌﻞ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻛﺮﺳﻬﺎ ﻛﺎرﻳﻨﻮ‬ ‫ﻟﺪى ﻻﻋﺒـﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻨﴫاوي اﻟﻌـﻮدة اﻟﴪﻳﻌﺔ‪،‬‬ ‫إذا أﺻﻴـﺐ ﻣﺮﻣـﻰ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﻬﺪف‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﺗﺠﺴﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﺒﺎرﺗﻲ اﻟﺘﻌـﺎون واﻷﻫﲇ اﻷﺧﺮﺗﻦ‪ ،‬ﻣﻊ ﺣﻀﻮر‬ ‫ذﻫﻨﻲ وﻫﺪوء ﰲ اﻤﻠﻌﺐ ﺳﺎﻫﻢ ﰲ اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﻠﻒ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻛﺜﺮا ً ﰲ ﻣﺒﺎرﻳﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ورﻏﻢ ﻏﻴـﺎب ﺑﻌﺾ ﻧﺠﻮم اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺎت‪ ،‬ﻛﺎﻤﺤﱰف اﻤـﴫي ﺣﺴﻨـﻲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ‪،‬‬ ‫واﻟﻈﻬـﺮ اﻷﻳﻤـﻦ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬وإﻳﻘـﺎف أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﺒـﺎس‪ ،‬إﻻ أن اﻤـﺪرب اﺳﺘﻄـﺎع إﻳﺠـﺎد اﻟﺒﺪاﺋـﻞ‬

‫ﺣﺴﻴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ‪ :‬اﻟﻼﻋﺒﻮن ﺑﺪأوا ﻳﺘﺸﺒﻌﻮن ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻔﻮز‬

‫ﻻﻋﺒﻮ اﻟﻨﴫ ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن ﻣﻊ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﺑﺎﻟﻔﻮز ﻋﲆ اﻷﻫﲇ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒـﺔ وﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬وأﻋﻄﻰ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺒﻌﺾ ﻧﺠﻮم اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷوﻤﺒﻲ‪ ،‬ﻛﻌﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺬﻳﺎﺑـﻲ وﻳﻮﺳﻒ ﺧﻤﻴـﺲ وﻣﺼﻌـﺐ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻬﺪف ﻟﻺﺣﻼل اﻤﺘـﺪرج ﻣﻊ إﺑﻌﺎده ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻷﺳﻤـﺎء اﻤﺴﺘﻬﻠﻜـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﺎﻟـﺐ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ ﻣﻨﺬ‬ ‫زﻣﻦ ﺑﻌﻴـﺪ ﺑﺈﺑﻌﺎدﻫﺎ‪ ،‬أﻣﺜﺎل ﻋﺒـﺪه ﺑﺮﻧﺎوي وأﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰاﻫﺮي وأﺳﺎﻣﺔ ﻋﺎﺷﻮر وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻌﺮان‪.‬‬ ‫روح أﴎﻳﺔ‬ ‫وﻇﻬـﺮت اﻟـﺮوح اﻷﴎﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﻴﺸﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﺤﻤﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﺑﻂ‬ ‫ﺑﻦ اﻤـﺪرب واﻟﻼﻋﺒﻦ ﻗﺒـﻞ وأﺛﻨﺎء وﺑﻌـﺪ اﻤﺒﺎراة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻇـﻞ اﻤﺪرب ﻳﻌﺎﻣﻠﻬﻢ ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ أﺑﻮﻳﺔ وأﺧﻮﻳﺔ‬ ‫ﺻﺎدﻗﺔ‪ ،‬وﻳﺮﻓﻊ ﻣﻦ روﺣﻬـﻢ اﻤﻌﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺸﺎرﻛﻬﻢ‬ ‫اﻷﻓﺮاح واﻷﺗﺮاح‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي اﻧﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﻋﻄﺎﺋﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻤﻠﻌـﺐ‪ ،‬وﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﺤﻘﻘﻮن اﻻﻧﺘﺼـﺎرات‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫آﺧﺮه ﻋﲆ اﻷﻫﲇ‪ ،‬رﻏﻢ ﻏﻴـﺎب اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻧﺎﺋﺒﻪ وﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة واﻟﴩﻓﻴﻦ ﻋﻦ ﺣﻀﻮر‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ﻣﺮوان اﻤﻠﺤﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺎرﻳﻨﻮ ﻟﻌﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﺮوح‪ ..‬وﻓﺘﺢ ﺷﻬﻴﺔ اﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻟﻼﻧﺘﺼﺎرات‬ ‫ا™رﺟﻮاﻧﻲ ﻣﻨﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب وﻗﺪم اﻟﺬﻳﺎﺑﻲ وﺧﻤﻴﺲ واﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﻤﻠﺤﻢ ﻳﻌﻮد ﻟﻬﺠﺮ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﻌﺔ أﺷﻬﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻋﺎد ﻻﻋﺐ ﻓﺮﻳـﻖ ﻫﺠﺮ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﺸﺒـﺎب ﻣـﺮوان اﻤﻠﺤـﻢ‬ ‫ﻤﺸﺎرﻛـﺔ ﻓﺮﻳﻘـﻪ ﻣﻦ ﺟﺪﻳـﺪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻏﻴﺎب ﺗﺴﻌﺔ أﺷﻬﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ ﺧـﻼل ﺗﺼﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﺼﻌـﻮد ﻟﻠـﺪوري اﻤﻤﺘﺎز‪ ،‬أﻣـﺎم ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻧﺎدي اﻟﺠﺒﻴـﻞ‪ ،‬وﺷﺎرك ﰲ ﻟﻘـﺎء اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻷﺧـﺮ ﺑﺎﻟـﺪوري اﻤﻤﺘـﺎز ﰲ اﻟﺠﻮﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ أﻣﺎم ﻓﺮﻳﻖ ﻧﺎدي اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﻧﺘﻬـﻰ ﻫﺠﺮاوﻳـﺎ ً ﺑﻬـﺪف ﻧﻈﻴﻒ ﺳﺠﻠﻪ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺮﻓﺞ‪ ،‬ﺑﺘﻤﺮﻳﺮة ذﻛﻴﺔ ﻣﻨ���‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﴫي ﺻﻼح أﺑﻮ اﻟﻔﺘﻮح‬ ‫ﻗﺪ ﻋﻤﻞ ﻃﻮال اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫وإﻋـﺪاد اﻟﻼﻋـﺐ ﻹﴍاﻛـﻪ ﰲ ﻣﺒﺎرﻳـﺎت‬ ‫اﻟﺪوري‪.‬‬

‫اﻤﺒﺎراة‪.‬‬

‫داﻓﻊ ﻛﺒﺮ‬ ‫وأﻇﻬـﺮت أﺣﺎدﻳـﺚ اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﺑﻌـﺪ اﻤﺒـﺎراة‪،‬‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﻛـﺄﴎة واﺣﺪة‪ ،‬وﻳﺤﺒـﻮن اﻟﻨﴫ‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺘﻌـﺪون ﻟﻠﺘﻀﺤﻴﺔ ﻣـﻦ أﺟﻠﻪ‪ ،‬وﻗـﺎل اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺰﻳﻠﻌﻲ ﺑﻌـﺪ ﻣﺒﺎراة اﻷﻫـﲇ »أﺣﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﻮز واﻟﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪ ،‬وﻫﺬا ﺳﻴﺸﻜﻞ ﻟﻨﺎ‬ ‫داﻓﻌـﺎ ً أﻛﱪ ﻟﺒﺬل اﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬـﺪ واﻤﺜﺎﺑﺮة ﻟﻠﻔﻮز‬ ‫ﰲ اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺪوري أو ﻛﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ أو ﻛﺄس ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﻸﺑﻄﺎل«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻧﻔﻜﺮ ﻣـﻦ اﻵن ﰲ اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أﻧﻨـﺎ ﻣﺘﻌﻄﺸـﻮن ﻟﻠﺒﻄـﻮﻻت وإرﺿﺎء‬ ‫ﺟﻤﺎﻫﺮﻧـﺎ اﻟﻐﻔﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻤﻨـﺎ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ«‪.‬‬ ‫وزاد »ﻣﻨـﺬ رأﻳﺖ ﺟﻤﻬﻮر اﻟﻨـﴫ اﻟﻜﺒﺮ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎراة اﻷﻫﲇ‪ ،‬واﻟﺮوح اﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﻟﺪى اﻟﻼﻋﺒﻦ أﻳﻘﻨﺖ‬ ‫أن اﻟﻔﻮز ﺳﻴﺘﺤﻘﻖ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ«‪.‬‬

‫واﻣﺘـﺪح اﻟﺰﻳﻠﻌﻲ اﻟﺮوح اﻷﴎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺸﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺑﻮﺟﻮد اﻤـﺪرب ﻛﺎرﻳﻨﻮ اﻟـﺬي ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻦ ﺑﺤﻤﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ اﻧﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ رأى ﻛﺎﺑﺘﻦ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺣﺴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ أن‬ ‫اﻻﻧﺘﺼـﺎرات اﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ واﻟﻌﻮدة ﰲ اﻤﺒﺎرﻳﺎت‪،‬‬ ‫رﻏـﻢ ﺗﻠﻘﻲ ﺷﺒﺎك اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻷﻫﺪاف‪ ،‬ﻳﺪل ﻋﲆ ﺗﺼﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺴﺘـﻮى اﻟﻔﺮﻳﻖ وﺗﻨﺎﻣﻲ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻔﻮز‪ .‬وﻗﺎل »ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﺪأ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﻳﺘﺼﺎﻋﺪ‪ ،‬وﺟﺎء‬ ‫ﻛﺎرﻳﻨﻮ ﻟﻴﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﻋﻤﻞ ﻧﻘﻠﺔ ﰲ اﻟﻔﺮﻳﻖ«‪.‬‬ ‫وﺧﺘﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻣﻄﻤﺌﻨﺎ ً اﻟﺠﻤﻬﻮر ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻴﺒﺬل ﻗﺼﺎرى ﺟﻬـﺪه ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻛﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬وﺗﺴﺠﻴﻞ ﻧﺘﺎﺋﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﺻﺤﺔ اﻤﺼﺎﺑﻦ‬ ‫وﻃﻤﺄن ﻧﺠـﻢ اﻟﻮﺳﻂ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻏﺎﻟﺐ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﺻﺤﺘﻪ ﻗﺎﺋﻼ »أﻧﺎ ﺑﺨـﺮ واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ‪ ،‬وﻣﺎﺣﺪث‬ ‫ﻛـﺎن ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻹرﻫـﺎق واﻟﺠﻬﺪ اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي ﺑﺬل ﰲ‬ ‫اﻤﺒﺎراة‪ ،‬واﻟﻜﺮة اﻟﻌﻔﻮﻳـﺔ اﻟﺘﻲ اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﻮﺟﻬﻲ‪،‬‬ ‫أﺷﻜـﺮ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳـﺄل ﻋﻨـﻲ ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻨﴫﻧـﺎ اﻟﻐﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ«‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﺠﻬﻮد زﻣﻼﺋﻪ ﰲ اﻤﺒﺎراة‪ ،‬ووﻗﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎزﻳـﻦ اﻟﻔﻨـﻲ واﻹداري واﻟﻄﺒـﻲ ﻣﻌـﻪ‪ ،‬وﺧﺺ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸﻜـﺮ ﺟﻤﻬﻮر اﻟﻨﴫ اﻟﻐﻔﺮ اﻟﺬي وﻗﻒ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺤﻘﻖ اﻟﻨﴫ‪ ،‬واﻋﺪا ً ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت أﻓﻀﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺒﺎرﻳﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺣـﻦ أﺷﺎر ﻣﱰﺟﻢ اﻤـﺪرب إﱃ أن اﻹﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬـﺎ اﻤﺤﱰف اﻹﻛـﻮادوري ﺟﻴﻤﻲ‬ ‫أﻳـﻮﰲ ﰲ اﻟﻌﻀﻠﺔ اﻟﺨﻠﻔﻴﺔ ﻟﻦ ﺗﺘﻀﺢ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ إﻻ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ أﻛـﺪه ﻃﺒﻴﺐ اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر واﺋﻞ ﻣﺴﻜﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺤﻴﻂ ﻳﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ »ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫ﺗﻌﺎﻗﺪ ﻧﺎدي اﻤﺤﻴﻂ ﻣﻊ ﻣﺤﱰف‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻴﺪ ﰲ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻼﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﰲ ﺻﻔﻘﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﺘـﻢ اﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺤـﻞ ﺑﺪﻳـﻼً ﻋـﻦ اﻟﺠﺰاﺋـﺮي ﻣﻮﻓﻖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ‪ ،‬اﻟﺬي أﻟﻐﺖ إدارة اﻤﺤﻴﻂ‬ ‫ﻋﻘـﺪه ﻗﺒـﻞ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﺪور‬ ‫اﻷول‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺪم اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻠﻌﺒﺔ أﻧـﺲ اﻟﻄﻮﻳﻠـﺐ‪ ،‬ﺷﻜﺮه‬ ‫ﻹدارة ﻧـﺎدي اﻟﺨﻠﻴـﺞ وإﱃ إدارﻳـﻲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻫﺎﻧﻲ ﻫـﻼل وﺳﺎﻣﻲ اﻟﻔﻀﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻌﺎوﻧﻬﻤﺎ ﰲ ﺗﺬﻟﻴﻞ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﻼﻋﺐ‬

‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻊ اﻤﺪرب داﻧﻴﺎل ﻛﺎرﻳﻨﻮ‬ ‫‪1 /3‬‬ ‫‪ 1‬اﻟﻨﴫ – اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫‪2/1‬‬ ‫‪ 2‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫‪1/1‬‬ ‫‪ 3‬اﻟﻨﴫ – ﻧﺠﺮان‬ ‫‪1 /3‬‬ ‫‪ 4‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺸﻌﻠﺔ‬ ‫‪1/3‬‬ ‫‪ 5‬اﻟﻨﴫ – اﻻﺗﻔﺎق‬ ‫‪1 /2‬‬ ‫‪ 6‬اﻟﻨﴫ – اﻟﻔﻴﺼﲇ‬ ‫‪ 7‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺤﺪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ‪0 /3‬‬ ‫‪ 8‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺤﺪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ‪0 /2‬‬ ‫‪0/0‬‬ ‫‪ 9‬اﻟﻨﴫ – اﻟﻔﺘﺢ‬ ‫‪0 /2‬‬ ‫‪ 10‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫‪2 /4‬‬ ‫‪ 11‬اﻟﻨﴫ – اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫‪1 /2‬‬ ‫‪ 12‬اﻟﻨﴫ – اﻷﻫﲇ‬

‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫دوري زﻳﻦ‬ ‫ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫ﻣﺪرب اﻟﻨﴫ ﻳﺮﻛﺾ ﻓﺮﺣﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻓﻮز ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻋﲆ اﻷﻫﲇ‬

‫اﻛﺘﻤﺎل ﻣﺮﺑﻊ دوري ﺷﺒﺎب ا™ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫اﻛﺘﻤﻞ ﻋﻘﺪ اﻤﺮﺑﻊ اﻟﺬﻫﺒﻲ ﻟﺪوري ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬ﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﻌـﺎدل ﻓﺮﻳﻘﻲ اﻟﺠﻴـﻞ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‬

‫ﺳﻠﺒﻴـﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺄﻫﻼ ﺳﻮﻳﺎ ً ﻋﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺄﻫﻞ ﻋﻦ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻓﺮﻳﻘﺎ اﻟﺼﻮاب واﻟﻌﻴﻮن‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻘـﺎم ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻤﺮﺑـﻊ ﻻﺣﻘـﺎ ً ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ‬ ‫ﺑﻄﻞ اﻟـﺪوري ووﺻﻴﻔﻪ‪ ،‬وﻣﻤﺜـﲇ اﻷﺣﺴﺎء ﰲ‬ ‫ﺗﺼﻔﻴﺎت اﻟﺼﻌﻮد إﱃ اﻟﺪوري اﻤﻤﺘﺎز ﻟﻠﺸﺒﺎب‪.‬‬

‫»ﻓﺎﺻﻠﺔ« ﺑﻴﻦ ﻣﻀﺮ واﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬

‫ﺳﻼﻣﺔ ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر ﻧﺎدﻳﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫إﱃ اﻤﺤﻴـﻂ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻨـﺎدي‬ ‫ﺳﻴﺴﺘﻐﻞ ﻓـﱰة ﺗﻮﻗﻒ اﻟـﺪوري ﻤﺪة‬ ‫ﺗﻘـﺎرب اﻟﺸﻬﺮﻳـﻦ ﰲ إﻋـﺎدة ﺗﺠﻬﻴﺰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﻠـﺪور اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫وﻣﺮﻛـﺰ أﻓﻀـﻞ ﻣﻤﺎ ﺗﺤﻘـﻖ ﰲ اﻟﺪور‬ ‫اﻷول‪.‬‬

‫ﺣﺪد ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒـﺎب ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻣﻮﻋﺪا ً ﻟﻠﻘﺎء اﻟﻔﺎﺻﻞ ﺑﻦ َ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﻣـﴬ واﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﰲ ﻣﻠﻌﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ وﺻﻴﻒ ﺑﻄـﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫دوري اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﻳﻠﻌـﺐ اﻟﻔﺎﺋﺰ أﻣﺎم‬

‫وﺻﻴﻒ ﺑﻄـﻞ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﰲ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ ﻣﻜـﺎن ﺳﻴﺤـﺪد ﺑﺎﻟﻘﺮﻋـﺔ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﻻﺣﻖ‪ .‬وﺗﻢ إﻗﺮار اﻟﻠﻘﺎء ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت اﻷﺧﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺻﺪرﻫﺎ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﻌﺒﺔ ﺑﻤﻨﺢ‬ ‫اﻤﻜﺘﺒـﻦ ﻧﺼـﻒ ﻣﻘﻌـﺪ ﻹﻛﻤﺎل ﻋـﺪد اﻟﻔﺮق‬ ‫اﻤﺘﺄﻫﻠﺔ إﱃ دور اﻟــ ‪ 32‬ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴﺎت ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻟـﺪوري اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺄﻫـﻞ إﻟﻴـﻪ اﻤﺤﻴـﻂ ﻣﺒـﺎﴍة ﺑﺼﻔﺘـﻪ ﺑﻄﻼً‬ ‫ﻟﺪوري اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬


‫من باب الصراحة‬

‫أطلق الكثر من النراوين لخيالهم العنان عقب فوز فريقهم عى اأهي ي ربع نهائي مس�ابقة‬ ‫كأس وي العهد وتأهله لنصف النهائي‪ ،‬وتوّجه البعض منهم بلقب امسابقة عى اعتبار أن فريقهم‬ ‫أصب�ح قادرا عى تجاوز الرائد ي نصف النهائي‪ ،‬وعى تجاوز الفائز من مباراة الهال والفيصي‬ ‫ي النهائ�ي‪ ،‬قياس�ا بما قدمه ي هذه امس�ابقة منذ بدايتها من مس�تويات متمي�زة ونتائج باهرة‬ ‫تح�ت قيادة ام�درب اأورجواني كارينو‪.‬وذهب البعض منهم أبعد م�ن ذلك؛ حينما دعوا إى عقد‬ ‫اجتماع�ات مبكرة‪ ،‬تكون مهمتمه�ا الرتيب إقامة احتفال ضخم يلي�ق بالفريق وأبطاله واللقب‬ ‫الضائع منذ ‪ 38‬س�نة‪ .‬ومع أنه من حق النراوين أو إدارة أي ناد أن يحلموا كما يش�اءون‪ ،‬لكن‬ ‫ينبغي عى الجميع وخصوصا النراوين إن أرادوا الفوز بلقب كأس مسابقة وي العهد أن يركوا‬ ‫اأقوال‪،‬ويركزوا عى اأفعال‪ ،‬أنها هي السبيل الوحيد لتحقيق البطوات‪.‬‬

‫صفقة أم‬ ‫صفعة؟‬

‫إن الخط�وة الت�ي أقدم�ت عليها إدارة ن�ادي ااتف�اق بالتعاقد مع‬ ‫امهاجم الغاني برنس تاجو‪ ،‬ليس لها س�وى تفس�ر واحد وهو فشلها ي‬ ‫اإبقاء عى امهاجم يوس�ف الس�الم‪ ،‬ي صفوف الفريق لفرة أخرى بعد‬ ‫نهاية عقده مع النادي‪.‬‬ ‫تخوّفنا من اس�تمرار ظاهرة الهج�رة الجماعية أبرز نجوم الفريق‪،‬‬ ‫وانتظرن�ا تحركات جادة م�ن إدارة النادي إقناع الس�الم بتجديد عقده‬ ‫ولو لعامن‪ ،‬لكنها بدا من أن تقدم امبلغ امناس�ب لاعب‪ ،‬فاجأت جميع‬ ‫ااتفاقين بصفقة أقل ما توصف به أنها صفعة لجميع ااتفاقين‪.‬‬ ‫ا نعل�م ك�م دفع�ت اإدارة ي اس�تقطاب برنس تاج�و‪ ،‬وكان من‬

‫امفرض عليها أن تستفيد من هذا امبلغ ي التعاقد مع اعبن شباب‪ ،‬عى‬ ‫أن يكون من أولوياتها حس�م ملف يوسف الس�الم‪ ،‬أنه اأهم‪ ،‬خصوصا‬ ‫ي هذا اموس�م الذي شهد رحيل أبرز النجوم مثل سياف البيي‪ ،‬ويحيى‬ ‫عتن‪.‬‬ ‫قد يجد البعض العذر لإدارة ااتفاقية ي عدم حس�م ملف الس�الم‪،‬‬ ‫نظرا للظروف امالية الصعبة التي يمر بها النادي‪ ،‬لكن كثرين ا يجدون‬ ‫الع�ذر لإدارة وه�ي تتعاقد مع اعب ق�دم كل يء لاتفاق ي مواس�م‬ ‫ماضية‪ ،‬ولم يعد يملك الحافز والرغبة ي تقديم الجديد‪.‬‬ ‫أحمد الشهراني‬

‫ساهر الشرق‬

‫رياضـة‬

‫‪34‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى ‪..‬‬

‫إن اانتقادات التي تتعرض لها حاليا ً بس�بب الخطأ الذي ارتكبته ي‬ ‫مباراة النر‪ ،‬وس�جل منه اأخر هدف التأه�ل إى الدور نصف النهائي‬ ‫من مسابقة كأس وي العهد‪ ،‬نثق تماما ً أنها لن تهزك أو تؤثر ي مستواك‪،‬‬ ‫وأن�ك ‪-‬كما عهدناك‪ -‬محارب حقيقي ي كتيبة الفريق اأهاوي‪ ،‬تس�عى‬ ‫دوما ً إى امحافظة عى عرين الفريق‪.‬‬ ‫تك�ن لك جماهر اأه�ي كل حب وتقدير‪ ،‬وانتق�اد البعض لك ‪-‬وإن‬ ‫كان قاس�ياً‪ -‬فهو عتاب محب‪ ،‬لم ولن يصل إى درجة التش�كيك ي وائك‬ ‫وإخاصك للشعار اأهاوي‪ ،‬ونتمنى أن تكون هذه اانتقادات بمثابة دافع‬ ‫كبر لك لتقديم اأفضل ي امباريات امقبلة‪ ،‬التي نتنظر فيها عودة الراقي‬

‫حارس‬ ‫مرمى اأهلي‬ ‫عبداه‬ ‫المعيوف‬ ‫عبدالله امعيوف‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫ضلع «الليث»‬ ‫كبير‬

‫رؤية رياضية‬

‫عيسى الدوسري‬

‫نوف بنت محمد‬

‫فيصل الحريري‬

‫طال حمد‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫يبدو أن نادي القادس�ية من أكثر اأندية السعودية التي دائما ما‬ ‫تعج بالخافات وامهاترات اإعامية بس�بب أو دون س�بب‪ ،‬هذه‬ ‫الخافات التي عصفت بالكيان القدس�اوي كثرة‪ ،‬وتحديدا منذ‬ ‫عر سنوات‪ ،‬لدرجة أن امشجع القدساوي البسيط أصبح معتادا‬ ‫ع�ى مثل هذه الخافات‪ ،‬التي ا تنتهي أبدا‪ ،‬وربما أنها أصبحت‬ ‫أم�را طبيعا للقدس�اوين أنفس�هم‪ ،‬فيكاد ا يمر ي�وم إا وتجد‬ ‫هذه الخافات عر وس�ائل اإعام امختلفة‪ ،‬وعى الرغم من هذه‬ ‫الخاف�ات اممتدة منذ زمن طويل إا أن هذا النادي أخرج نجوما‬ ‫كب�ارا لرياض�ة الوطن‪ ،‬وتحدي�دا ي مجال كرة القدم‪ ،‬كس�عود‬ ‫جاسم‪ ،‬وحمد الدوري‪ ،‬ووجدي مبارك‪ ،‬وعبدالرحمن بورشيد‪،‬‬ ‫وعبدالل�ه ريدة‪ ،‬وي�ار القحطان�ي‪ ،‬وكريري‪ ،‬والس�هاوي‪،‬‬ ‫وغره�م كثرٌ‪ ،‬والحمد لله أن تلك الخافات بن القدس�اوين لم‬ ‫تؤثر عى استكش�اف امواه�ب الكروية‪ ،‬التي دائم�ا ما يخرجها‬ ‫نادي القادس�ية بن فرة وأخرى‪ .‬امشكلة ي هذا النادي أن الكل‬ ‫يدّعي أن�ه هو الوي وامحب للكيان القدس�اوي‪ ،‬واآخرون هم‬ ‫أعداء النجاح‪ ،‬وي الحقيقة أن جميع القدساوين مقرون تجاه‬ ‫ناديه�م‪ ،‬من أكر مش�جع حت�ى أصغرهم‪ ،‬خصوص�ا ي جانب‬ ‫الحض�ور الجماه�ري للمباري�ات‪ ،‬التي تقام ع�ى أرض مدينة‬ ‫الخر‪ ،‬فالفريق القدساوي يقدم مستويات مميزة ي دوري ركاء‬ ‫أندية الدرجة اأوى‪ ،‬ويحتل امركز الثاني‪ ،‬ي الوقت الذي تتغيب‬ ‫فيه جماهره عن الحضور وامساندة‪ ،‬عكس منافسه اآخر فريق‬ ‫حطن صاح�ب امركز اأول‪ ،‬ال�ذي يحظى بدعم كب�ر من قِ بل‬ ‫جماهره‪ ،‬خصوصا إذا لعب عى أرضه‪ ،‬حيث تجد املعب حينها‬ ‫يمتلئ عن بكرة أبيه‪ .‬فرق شاسع بن جماهر النادين‪.‬‬

‫تأه�ل امنتخب الس�عودي إى أومبياد أتانت�ا ‪1996‬م بأول هدف‬ ‫ذهب�ي للمنتخب�ات الس�عودية س�جله النج�م امخرم حس�ن‬ ‫عبدالغن�ي لينال عى إثره لقب «الذهبي» الذي ظل عالقا ي أذهان‬ ‫جمي�ع الرياضين وامحبن للرياضة الس�عودية‪ .‬وكان عبدالغني‬ ‫وقتها يمثل منتخب الشباب‪ ،‬ومنذ تسجيله لهذا الهدف شق طريقه‬ ‫للنجومية بمشاركته مع اأخر ي نهائيات كأس العالم (‪،1998‬‬ ‫‪ ،2002‬و‪ ،)2006‬وش�ارك ي جمي�ع امباريات أساس�يا‪ ،‬وخاض‬ ‫عددا من البطوات امهمة مع امنتخب وناديه السابق اأهي‪.‬‬ ‫ول�م تقتر إنج�ازات «الذهبي» ع�ى ذلك‪ ،‬بل مث�ل فريق نجوم‬ ‫العالم عام ‪1997‬م ولعب مع أس�اطر الكرة ووضع بصمة مميزة‬ ‫ي تلك امب�اراة‪ ،‬وبعد أن مرت زوبعة القطيعة بينه وبن امنتخب‪،‬‬ ‫خ�اض تجربة احرافية ي نيوش�اتل الس�ويري‪ ،‬قب�ل أن يعود‬ ‫وأثبت أنه «عامي» بانضمامه للنر‪.‬‬ ‫ويس�ر عبدالغن�ي بخط�وات واثقة م�ع زمائه ي فري�ق النر‬ ‫نحو منصات التتويج التي اش�تاقت كث�را لأصفر الراق‪ ،‬ويرى‬ ‫امراقبون أن الحماس الكبر اموجود لدى حس�ن يفتقده كثر من‬ ‫امحرفن الس�عودين‪ ،‬ما أس�هم ي انخفاض مس�توى امنتخبات‬ ‫الس�عودية‪ ،‬فالذهبي ش�علة من النش�اط‪ ،‬وا يقبل الهزيمة أبدا‪..‬‬ ‫فهل سنراه ي امنتخب السعودي من جديد‪.‬‬

‫ خيّ�ب ااتحاد آمال جماهره ي اموس�م الحاي‪ ،‬وتحوّل إى حمل وديع‪،‬‬‫يسهل عى جميع الفرق اصطياده وبسهولة كبرة‪.‬‬ ‫ ودع العمي�د دوري أبطال آس�يا‪ ،‬وقبل أن تس�تفيق جماهره من هذه‬‫الصدمة غادر مسابقة كأس وي العهد من بابها العريض‪.‬‬ ‫ اختلف�ت اأس�باب‪ ،‬وتعددت ال�رؤى‪ ،‬وما بن تخبط�ات اإدارة وتمرد‬‫الاعبن ضاع العميد‪.‬‬ ‫ ااتحاد حالة اس�تثنائية ي الكرة الس�عودية‪ ،‬ففي توهجه عافيتها‪ ،‬وي‬‫تراجعه تأثرٌ عى جميع أندية الوطن‪.‬‬ ‫ م�اذا يحدث ي أروقة الن�ادي الثمانيني‪ ..‬س�ؤال أ ّرق محبيه‪ ،‬وعجزت‬‫اإدارةع�نال�ردعلي�ه‪.‬‬ ‫ اختف�ى عميد اأندية الس�عودية عن س�احة البطوات امحلية اموس�م‬‫اماي‪ ،‬وكل الدائل تشر إى أن الغياب سيتواصل ي اموسم الحاي‪.‬‬ ‫ رحلت إدارة ابن داخل‪ ،‬وجاءت إدارة محمد الفايز‪ ،‬وأثبتت اأيام أن عِ لةَ‬‫ااتحاد ليست إدارية فقط‪.‬‬ ‫ توال�ت الربات عى «اإتّ�ي»‪ ..‬ولم يعد أمام الجماهر س�وى التغنّي‬‫بإنجازات لن تعود قريبا‪.‬‬ ‫ تراجع مستوى الاعبن‪ ،‬وغابت روحهم ي امباريات‪ ،‬ووصلنا إى قناعة‬‫تامة بأنهم أصبحوا نمورا‪ ..‬ولكن من ورق‪.‬‬

‫عى الرغم من الراجع الكبر الذي يش�هده الفريق‬ ‫اأول لكرة القدم بنادي الش�باب؛ إا أنه قادر بكل‬ ‫تأكيد‪ ،‬قادر عى العودة مجددا ً وريعا ً للمنافس�ة‬ ‫عى لقب دوري زين للمحرفن‪ ،‬خاصة وأنه يحتل‬ ‫امرتبة الثالثة‪ ،‬وهو با شك سيعود قريباً‪« ..‬الكبار‬ ‫هك�ذا دائماً‪ ،‬يمرضون ولكنه�م ا يموتون»‪ ،‬ولكم‬ ‫أن تعرف�وا ذلك من الخال النظر إى ما س�يقدمه‬ ‫الفريق الش�بابي فيما تبقى هذا اموسم‪ ،‬عى الرغم‬ ‫م�ن أن توديعه مس�ابقة كأس وي العه�د لم تكن‬ ‫إا كب�وة جواد س�يصحو منه�ا قريب�اً‪ ،‬ويعود إى‬ ‫منصات التتويج مع نهاية هذا اموس�م‪ ،‬واأس�باب‬ ‫معروفة وا يمكن أي مش�جع عاقل أن يتجاهلها؛‬ ‫«كون الليث كبراً‪ ،‬وأحد أضاع مربع الكبار»‪.‬‬

‫تخبُ طات‬ ‫ليست‬ ‫جديدة‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫ أقول لجماهر اأهي إنكم أمام مرحلة صعبة وا يمكن نس�يان‬‫ما قدمتوه لاعبن‪.‬‬ ‫ عودة اأهي س�تكون بالتعاقد مع مدرب مثل نيبوش�ا‪ ،‬وصانع‬‫لعب ا يقل مهارة عن كماتشو‪.‬‬ ‫ لي�س جديدا تخبط ياروليم‪ ،‬ولكن الجديد ردة فعل اإدارة التي‬‫صمتت وخرجت ي الوقت الضائع‪.‬‬ ‫ تمني�ت الص�ر ع�ى ياروليم وعدم فت�ح ملف ام�درب حاليا ‪..‬‬‫ااستقرار مهم يا إدارة‪.‬‬ ‫ أعتق�د أن اإدارة هي من وضعت نفس�ها ي ه�ذا التوقيت أمام‬‫الجماهر واإعام‪.‬‬ ‫ مع اأس�ف بعض الجماهر أصبح تش�جيعها سلبيا ما أثر عى‬‫أداء الاعبن‪.‬‬ ‫ لن أزيد ولن أعيد‪ ،‬وإن لم ينعدل وضع اأهي ي امباريات امقبلة‬‫فينبغي عى اإدارة الرحيل‬ ‫سعيد القرني‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫‪4178_IMG‬‬

‫‪e.aldosary@alsharq.net.sa‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عبدالغني‪..‬‬ ‫نجم ذهبي‬

‫يوسف حسين‬

‫نمور من ورق‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫قدساويون‬ ‫ولكن‬

‫إى مستواه امعهود‪.‬‬ ‫ك�رة القدم لعبة أخطاء‪ ،‬وم�ا بدر منك ي مباراة النر ليس النهاية‪،‬‬ ‫فاأهي كيان كبر ا تتوقف مسرته بالخروج من بطولة أو خسارة لقب‪،‬‬ ‫وسبق للفريق أن ودع عديدا ً من امسابقات‪ ،‬ومع ذلك عاد أكثر قوة‪ ،‬وثقتنا‬ ‫كب�رة ي الاعبن ي التعويض‪ ،‬وإعادة رس�م البس�مة عى ش�فاه جميع‬ ‫اأهاوين بعدم التفريط ي البطوات امتبقية ي اموسم الرياي الحاي‪.‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬جهاز قياس الضغط الجوي – أخو اأب‬ ‫‪ – 1‬إحسان – كاتب وروائي سعودي‬ ‫‪ – 2‬ناد رياي إنجليزي – نهض برعة (معكوسة) ‪ – 2‬سقاية – مصطلح أجنبي للرجل اأنيق‬ ‫‪ – 3‬ممثلة مرية من الجيل القديم‬ ‫‪ – 3‬اعتزازنا‬ ‫‪ – 4‬كنية زعيم فلسطيني راحل – احرمه وبجله‬ ‫‪ – 4‬أحبتا – أرم (معكوسة)‬ ‫‪ – 5‬قطعت – استوعبا (معكوسة)‬ ‫‪ – 5‬واية أمريكية – مرتفع أري (معكوسة)‬ ‫‪ – 6‬اشتاقت (معكوسة) – تنغيمات إنشادية (معكوسة) ‪ – 6‬جعلتني أصاب بالدوار – جنون الحب‬ ‫‪ – 7‬اسم إشارة للمكان ‪ -‬انطوت‬ ‫‪ – 7‬رموه بالحجارة – من العرب البائدة‬ ‫ّ‬ ‫‪ – 8‬ضد (جالسون) ‪ -‬للنفي‬ ‫‪ – 8‬هز – والدة ‪ -‬ارق ْد‬ ‫‪ – 9‬بيت ميء بالناس – ينتعل (مبعثرة)‬ ‫‪ – 9‬شاعر عباي عرف بالسخرية‬ ‫‪ – 10‬ضد (مبتداه)‬ ‫‪ – 10‬خاصتها – تتهاوى اأساسات‬

‫طريقة الحل‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫ممثلة سورية شابة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫هيفاء حس�ن – هبة نور – إبراهي�م – اأبيض – وائل نجم – إياد‬ ‫الخزوز – اإيمان – بالذات – راس�ل كرو – هزة – نفس�ية – منة‬ ‫فضاي – عمارة – زينة – تجميي – يوس�ف – ش�ال – ش�به –‬ ‫خارجي ‪ -‬مارينا – زنوبيا – كارا‬

‫الحل السابق ‪ :‬حسن عسيري‬


‫رياضـة‬

‫‪35‬‬

‫الثاثاء ‪ 12‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )387‬السنة الثانية‬

‫لندن ‪ -‬د ب أ‬ ‫يسعى الجاران مانشستر يونايتد ومانشسر سيتي‬ ‫لجمع أقى رصيد من النقتاط خال فرة ااحتفال‬ ‫بأعياد امياد‪.‬‬ ‫ويبدو يونايتد ‪ ،‬امتصدر بفارق أربع نقاط‪ ،‬واثقا من‬ ‫الفتوز قبل لقائه مع امتعثر نيوكاستيل غدا اأربعاء‬ ‫ضمن منافستات اأستبوع ‪ 19‬من مستابقة التدوري‪ .‬أما‬ ‫حامل اللقب ستيتي فيحل ضيفا عى ساندراند وهو يعلم‬ ‫أنه ايستتطيع التفريط ي مزيد من النقاط‪.‬‬ ‫ومع اتساع الفارق بن سيتي وتشيلي صاحب امركز‬ ‫الثالث إى سبع نقاط ‪ ،‬فيبدو أن امنافسة عى لقب الدوري‬ ‫اإنجليزي لهذا اموستم قد انحرت إى سباق بن فرسن‬ ‫اثنن رغم تبقي ‪ 20‬مرحلة أخرى عى نهاية اموسم‪.‬‬ ‫ولكن كا الفريقن امتصدرين يعلم أنه ا يمكنه تحمل‬ ‫التعرض مزيد من الهفوات خاصة يونايتد الذي سيحرص‬ ‫عتى عدم التفريط ي مزيتد من النقاط بعد تعادله امخيب‬ ‫لآمال أمام سواني سيتي ‪ 1/1‬مساء أمس اأول اأحد‪.‬‬ ‫وأمح ستر أليكس فرجستون امدير الفني مانشسر‬ ‫يونايتتد بالفعتل أنه ستيجري عديتدا من التغيترات عى‬ ‫تشكيل الفريق خال برنامج مباريات أعياد امياد امكتظ‬ ‫حيث ستيخوض الفريق ثاث مباريات ختال فرة زمنية‬ ‫قصرة‪.‬‬ ‫وقد يجلس واين روني ‪ ،‬الذي كان بعيدا عن مستتواه‬ ‫تماما أمام ستواني ‪ ،‬عى مقاعد البداء ي مباراة نيوكاسل‬ ‫‪ ،‬متع وجتود دانتي ويلبيك وخافيتر هرنانديتز كبديلن‬ ‫محتملن له‪.‬‬ ‫وقال فرجسون‪« :‬لن يلعب الفريق بالتشكيل نفسه ي‬ ‫أي متن هذه امباريات ‪ ..‬ستتجرى تغيرات ي كل مباراة»‪.‬‬ ‫وكان مانشسر يونايتد متخلفا عن سيتي ي ترتيب الدوري‬ ‫اإنجليتزي ي مثل هذه امرحلة من اموستم اماي قبل أن‬ ‫يتمكتن من ا��تقدم عليه خال امراحل الختامية للموستم ‪،‬‬ ‫ولكتن يونايتد تجرع مرارة خستارة اللقب ي اليوم اأخر‬ ‫من اموسم ليتوج سيتي بطا إنجلرا‪.‬‬ ‫وأعترب فرجستون عن توقعته بأن يستتمر الراع‬ ‫عتى اللقب حتى امرحلتة اأخرة هذا اموستم أيضا‪.‬وقال‪:‬‬ ‫«لدينتا كل الحتق ي توقع تح ٍد كبر ‪ ..‬لهذا الستبب فإنني‬ ‫أعتر ديستمر فرصة لجني النقاط لكي نضمن اعتاء قمة‬ ‫ترتيتب التدوري بحلول رأس الستنة الجديتدة»‪ .‬وأضاف‬

‫فرجستون‪« :‬لو كنا عى القمة ي رأس الستنة فنحن نعلم‬ ‫وكذلك الجميع يعلمون أننا ي الغالب سنظل ي ذلك اموقع‬ ‫ي نهاية اموسم»‪.‬‬ ‫وتابع امدرب اأستكتلندي‪« :‬نعلم أننا سنواجه تحديا‬ ‫قويا ‪ ،‬وقد يأتي هذا التحدي من تشيلي أيضا‪ .‬ولكن اشك‬ ‫ي أننا وسيتي سنحسم هذا الراع فيما بيننا»‪.‬‬ ‫أما اإيطاي روبرتو مانشتيني مدرب مانشسر سيتي‬ ‫فهو يعلتم أن فريقه يحتاج لجمع أكتر رصيد من النقاط‬ ‫خال فرة أعيتاد امياد والعام الجديتد قبل رحيل اعبن‬ ‫مثل يايا توريته لانضمام إى منتخبات بادهم امشتاركة‬ ‫ي بطولتة اأمم اأفريقية خال يناير امقبل‪ ،‬وبعدما انتظر‬ ‫ستيتي حتى الدقيقة اأخرة ليهتزم فريق القاع ريدينج ي‬ ‫مباراتته الستابقة بالدوري اإنجليزي هذا اأستبوع ‪ ،‬فقد‬ ‫أعرب مانشتيني عن أمله ي أن يتنفس بسهولة أكر عندما‬ ‫يلتقي فريقه مع ساندراند غدا‪.‬‬ ‫وقتال مانشتيني‪« :‬من امهم أن نستجل ي وقت مبكر‬ ‫بامباريتات ‪ ،‬فقلبي لم يعد يحتمل هذه اأهداف امتأخرة»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬عندما تصل إى آخر دقيقتن أو ثاث دقائق من‬ ‫امباراة يكون تستجيل اأهداف أصعب إذا لم تكن ستجلت‬ ‫بالفعتل ي نصف امبتاراة اأول وتكتون أضعت عديدا من‬ ‫الفرص»‪.‬‬ ‫ويحل تشتيلي ‪ ،‬امنتي بعد إحترازه ثمانية أهداف‬ ‫ي مرمى أستتون فيا أمتس اأول اأحد ليستتعيد امركز‬ ‫الثالث برتيب الدوري ‪ ،‬ضيفا عى نورويتش سيتي ساعيا‬ ‫للمحافظتة عى حماسته امتقتد‪ .‬وقال اإستباني رافاييل‬ ‫بنيتيز امتدرب امؤقت لتشتيلي‪« :‬متازال الفريق يتطور‬ ‫ويتحسن»‪.‬‬ ‫وأضتاف‪« :‬نعمل عى معالجة اأشتياء الصغرة التي‬ ‫تظتل عالقة ي كل حصة تدريبية ‪ ،‬يتدرب الاعبون بركيز‬ ‫عال جدا منذ اليوم اأول حيث يستعون للتعلم وللتطور‪..‬‬ ‫واشتك ي أن رؤيتهم وهم يبذلون كل هتذا الجهد هو أمر‬ ‫إيجابي للغاية»‪.‬‬ ‫ويتساوى أربعة فرق هم آرسنال وإيفرتون وتوتنهام‬ ‫وويست برومويتش ألبيون ي رصيد النقاط نفسه ليحتلوا‬ ‫امراكز الرابع والخامس والستادس والستابع عى الرتيب‬ ‫بالتدوري اإنجليتزي ‪ ،‬ولكن متع تأجيل مباراة آرستنال‬ ‫بسبب إراب عمال مرو أنفاق ‪.‬‬ ‫لندن يمكن للفرق الثاثة اأخرى أن تستفيد من غيابه‬ ‫عن منافسات اأربعاء‪.‬‬

‫اعبو مانشسر يونايتد يحتجون عى الحكم خال مباراتهم مع سواني سيتي ‪1/1‬‬

‫مدرب النادي الملكي قال إنه‬ ‫مرتاح إبعاد الحارس عن ملقة‬

‫(أ ف ب)‬

‫مورينيو وكاسياس يتعانقان‬

‫أكتد جوزيه مورينيتو أن ضمره‬ ‫مرتاح بعد إجاسه إيكر كاسياس‬ ‫عى مقاعد البتداء ي امباراة التي‬ ‫خرها ريال مدريد السبت ‪3/2‬‬ ‫أمام ملقة‪.‬‬ ‫وأكتد امتدرب أمتام وستائل اإعتام‬ ‫الرتغالية لدى وصوله إى مطار لشبونة‬ ‫‪ ،‬حيتث يقتي ي بتاده إجتازة متدة‬ ‫أستبوع‪« :‬كاستياس؟ ضمري مرتاح‪.‬‬ ‫أحتاول الدفتع بأفضتل فريتق ي كل‬ ‫مباراة»‪.‬‬ ‫وأكتد مورينيو ‪»:‬يمكنهتم اخراع‬ ‫القصص التي تريدون ‪ ،‬لكنه قرار فني‬ ‫ليتس أكثتر‪ .‬ي رأيتي ‪،‬أدان أفضل من‬ ‫إيكر‪ .‬بما أن امدرب هو من يختار ‪ ،‬وبما‬ ‫أن اآراء الوحيتدة التتي تتمتع بأهمية‬ ‫لدي هي آراء مساعدي ‪ ،‬فقد قررنا اأمر‬

‫كرويف ينتقد الهجمة الخليجية‬ ‫الجزائر ‪ -‬أ ف ب واصتل الهولنتدي الطائتر يوهتان‬ ‫كرويف انتقاده لسياستة ضخ اأمتوال الخليجية ي اأندية‬ ‫اأوروبيتة لكرة القتدم‪ ،‬وذلتك ي حديث لجريتدة الهداف‬ ‫الجزائرية أمس ااثنن‪.‬‬ ‫وعلتق كرويتف نجتم‬ ‫ومتدرب‬ ‫هولنتدا‬ ‫برشتلونة اإستباني‬ ‫الستابق عى سياستة‬ ‫ضخ اأمتوال ي أندية‬ ‫باريس ستان جرمان‬ ‫الفرنتي ومانشستر‬ ‫ستيتي اإنجليتزي‬ ‫وملقة اإسباني قائا‪:‬‬ ‫«هذا أستوأ يء يمكن‬ ‫القيام بته ي عالم كرة‬ ‫القتدم‪ .‬هذا أكر خطأ‪.‬‬ ‫كرويف‬ ‫يمكتن منتح الاعبن‬ ‫كثترا من اأموال لكن ذلك ايضمتن النجاح‪ ،‬أن كرة القدم‬ ‫هتي لعبة بن فريق من ‪ 11‬اعبتا وفريق آخر من ‪ 11‬اعبا‪.‬‬ ‫حتتى لو امتلكت متال العالم‪ ،‬ايمكنك التزج باعب إضاي‬ ‫ي تشتكيلتك‪ .‬فلنعد قليا إى تاريخ اللعبتة‪ ،‬من هي الفرق‬ ‫اأبترز؟ بايرن ميونيخ مع اعبيه اأمان‪ ،‬اياكس امستردام‬ ‫مع اعبيه الهولندين‪ ،‬ميان أيضا مع (مدربه اريغو) ساكي‬ ‫واعبيه الطليان وثاثة هولندين»‪.‬‬ ‫وأضتاف حامتل الكترة الذهبيتة أعتوام ‪ 1971‬و‪1973‬‬ ‫و‪« :1974‬اليوم برشتلونة هو أفضل فريق ي العالم بفضل‬ ‫مدرستته‪ .‬فريق كرة القدم اينشتأ من ختال امال‪ ،‬بل يتم‬ ‫بنتاؤه‪ .‬إذا أراد أحد اأمراء ااستتثمار ي كترة القدم‪ ،‬يجب‬ ‫أن يفكر بالشتبان‪ .‬بتدا من التعاقد مع عتدة اعبن‪ ،‬يجب‬ ‫أن يتعاقد مع شتخص واحد لينشتئ نظام تكوين لاعبن‪.‬‬ ‫أعود بالذاكرة إى برشلونة‪ ،‬فأطفال العالم يحلمون بارتداء‬ ‫قميصه‪ ،‬أنهم يتماهون مع فلسفة النادي‪ .‬ايمكن راء ذلك‬ ‫بامال»‪.‬‬

‫محامون من ساوباولو‬ ‫إطاق الاعب السجين‬

‫اعبا سيتي جريس باري وديفيد سلفا يتعانقان بعد فوز عى ريدينج ( أف ب)‬

‫كاسياس ‪ :‬مورينيو على حق والريال فوق الجميع‬ ‫لشبونة ‪ -‬د ب أ‬

‫بالمختصر‬

‫سباق جديد بين «المان» و «السيتي»‬ ‫لجمع نقاط اأعياد ورأس السنة‬

‫تشلسي‬ ‫يثير الرعب‬ ‫وفيرجسون‬ ‫يعلن التحدي‬

‫عى هذا النحو»‪.‬‬ ‫وبعد أن فقد فريقه تقريبا فرصته‬ ‫ي امنافستة عى لقب الدوري اإستباني‬ ‫‪ ،‬متع ابتعاد ريال مدريد عن برشتلونة‬ ‫امتصتدر بفتارق ‪ 16‬نقطتة ‪ ،‬يترى‬ ‫مورينيو أن «الخسارة أمر جيد ‪ ،‬معرفة‬ ‫ما يعانيه آخرون»‪.‬‬ ‫متن جانبه أكد إيكر كاستياس أنه‬ ‫كان يتوقتع ي اأيام اأخرة أن يجلسته‬ ‫مدربه الرتغتاي جوزيته مورينيو عى‬ ‫مقاعتد البتداء ي مباراة ملقة الستبت‪،‬‬ ‫ونبه إى أن ناديه ريال مدريد يبقى فوق‬ ‫أي اسم شخي‪.‬‬ ‫وقتال قائتد ريتال مدريتد ي‬ ‫تريحتات تليفزيونيتة لقنتاة‬ ‫«اسكستتا»‪ ،‬قبتل اللقتاء التودي الذي‬ ‫تستتضيفه العاصمتة اإستبانية تحت‬ ‫عنوان «مباراة اأمل العارة»‪« :‬بشتكل‬ ‫أو بآختر ‪ ،‬كان يمكنني طيلة اأستبوع‬

‫توقع أنني لن أكون ي الفريق اأساي‪.‬‬ ‫لكتن حستنا ‪ ،‬ا توجتد أي مشتكلة أو‬ ‫طريقة أخرى للتفكر»‪.‬‬ ‫وأضاف كاستياس «حقيقتة أنني‬ ‫لستت معتتادا عى أمتر كهتذا ‪ ،‬لكنني‬ ‫أعتقد أن الفريق أهم من إيكر كاسياس‬ ‫‪ ،‬وأهم من أي اعب»‪.‬‬ ‫وحاول حارس امنتخب اإستباني‬ ‫بطتل أوروبتا والعالتم تجنتب الدخول‬ ‫ي أي جتدل ‪ ،‬وأراد إبعتاد الضغتط عن‬ ‫امدرب الرتغاي بشأن أي قرار شبيه ي‬ ‫امستقبل‪.‬‬ ‫وقال الحتارس «ا يجب تقديم أي‬ ‫تفستر عندما ألعتب ‪ ،‬لذا لتم يكن عى‬ ‫امديتر الفني تقديم أي تفستر بشتأن‬ ‫عتدم لعبي»‪ ،‬مضيفا «ما يجب علينا هو‬ ‫إطاعتة قراراته ‪ ،‬والتتدرب أكثر بكثر ‪،‬‬ ‫ومحاولة استتعادة الثقتة التي يجب أن‬ ‫يتحى بها امدرب تجاهي»‪.‬‬

‫ساو باولو ‪ -‬د ب أ تعاقتد نادي ستاو باولتو الرازيي‬ ‫لكترة القدم متع مكتب قانونتي ي أمانيا محاولتة تقليص‬ ‫عقوبة الستجن لثاثة أعتوام ونصف العتام امفروضة عى‬ ‫امدافع الرازيي بريتو ي البلد اأوروبي‪ .‬وقال موقع صحيفة‬ ‫«فوليا دي ساو باولو» أمس إن النادي الرازيي ‪ ،‬الذي أعلن‬ ‫الجمعة عن تعاقده مدة ثاث سنوات مع الاعب (‪ 23‬عاما)‬ ‫‪ ،‬يستعى للجوء لاستئناف من أجل الستماح بعودة برينو‬ ‫مبكترا إى الرازيل‪ .‬وأدين الاعب بالستجن ي يوليو اماي‬ ‫‪ ،‬بعتد اتهامه بإشتعال النتار ي منزله ي ستبتمر ‪، 2011‬‬ ‫عندما كان يلعب لبايرن ميونيخ‪ .‬وقال خليل عبد الله امدير‬ ‫القانوني لستاو باولو «الدفاع تقدم باستتئناف يطالب فيه‬ ‫بمراجعة القضية‪ .‬وجهة نظرنتا أنه قد يتم تقليل العقوبة‪.‬‬ ‫ولو تمت ترئته تماما والعفو عنه ‪ ،‬فستيكون ذلك أفضل»‪.‬‬ ‫وأضاف أن النادي الرازيي ‪ ،‬الذي كان يلعب له امدافع قبل‬ ‫اانتقتال إى الفريق اأماني ‪ ،‬يقدم له دعما قانونيا ولعائلته‬ ‫معونة مالية‪ .‬ودون التطرق إى راتب الاعب ‪ ،‬قال امحامي‬ ‫إنه يتم ي الوقت الحاي دفع قدر محدود من امال له ‪ ،‬سيزيد‬ ‫بمجترد عودتته إى الرازيل‪ .‬وي رأي عبتد الله ‪ ،‬فإن وجود‬ ‫عقتد يثبت أن الاعتب لديته «وظيفة مضمونة واستتعداد‬ ‫للعمتل»‪ ،‬ابد وأن يؤثتر إيجابيا ي الحكتم النهائي للقضاء‬ ‫اأماني‪ .‬ي امقابل‪ ،‬أعربت ريناتا بورجيس زوجة الاعب عن‬ ‫قلقها إزاء إعان التعاقد معه‪ ،‬حيث تخى أن يفر القضاء‬ ‫اأماني ذلك كبادرة عى أن زوجها يريد الهروب إى الرازيل‬ ‫قبل انتهاء القضية‪.‬‬

‫مرسيليا يلحق بـ «ليون»‬ ‫وجرمان في الصدارة‬ ‫لحق مرستيليا بليون وباريس سان‬ ‫باريس ‪ -‬أ ف ب‬ ‫جرمتان إى الصتدارة بعد فوزه الصعب عى ضيفه ستانت‬ ‫اتيتان اأحد عى ملعب‬ ‫«فيلودروم» وأمام ‪37‬‬ ‫ألتف متفترج ي قمتة‬ ‫وختام امرحلة التاسعة‬ ‫عترة متن التدوري‬ ‫الفرني لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويدين مرسيليا بفوزه‬ ‫إى مهاجمته التدوي‬ ‫الغانتي أندريته أيتوو‬ ‫التذي ستجّ ل الهتدف‬ ‫الوحيد ي الدقيقة اأوى‬ ‫من الوقت بدل الضائع‬ ‫فرحة اعبي مرسيليا (أ ف ب)‬ ‫من الشوط اأول‪.‬‬ ‫وهو الفتوز الثالث عى‬ ‫التواي مرستيليا والثاني عر هذا اموستم فرفع رصيده إى‬ ‫‪ 38‬نقطة بفارق اأهداف خلف سان جرمان امتوّج الجمعة‬ ‫بلقب بطل الشتتاء إثر فوزه عى مضيفه بريستت ‪3-‬صفر‪،‬‬ ‫وليون الفائز بالنتيجة ذاتها عى نيس السبت‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 12‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 25‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (387‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﺣﺴﻦ ﻧﺼﺮ‬ ‫اﷲ ﻳﺨﻄﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻌﺪة!‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺻﻮرة ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻐﺮﻳﺪات ﻋﻦ ﻫ ّﺰة ﺣﺎﻳﻞ‬ ‫أدّى إﱃ اﻟﻬـﺰة« وﻳﻘـﻮل اﻟﺒﻴﺖ« دﻗﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮ ﺷـﻤﺮي ﻣﻄﻨـﻮخ ‪..‬ﻣﺎﻫﻴﺐ ﻫﺰة‬ ‫وﻻﺣﺎﺟﺔ« ‪» ،‬اﻤﺎء ﺑﻘﻤﻘﻢ دﻟﺘﻪ ﻣﻄﺒﻮخ‬ ‫‪..‬وﻟﻠﻀﻴﻒ ﻳﻀﺤﻚ ﻟﻪ ﺣﺠﺎﺟﻪ« ‪.‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻏﺮد آﺧﺮ ﺑﺒﻴﺖ ﺷـﻌﺮ آﺧﺮ »ﻣﻦ ﺟﻮد‬ ‫ﺣﺎﻳﻞ ﻓـﻮق اﻷرض وﻛﺮﻣﻬـﺎ ‪..‬ﻫ ّﺰت‬ ‫ﻛـﺮم ﻓﻨﺠـﺎل واﻫﺘـ ّﺰت اﻷرض«‪.‬‬ ‫وﺑﺮرآﺧﺮ ﺳـﺒﺐ اﻟﻬﺰة ﻗﺎﺋﻼً أن ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺮﻗﺺ ﺑﺸﻌﺮﻫﺎ وأﻧﺸﺪ«ﺗﻄﻤﻨﻮا‬ ‫ﻣﺎﻓﻴﻪ ﻫﺰة ﺑﺤﺎﻳﻞ‪ ..‬ﻧﺎﻣﻲ ‪ ..‬ﻋﲆ ﻗﻠﺒﻚ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻣﺎﻧﻲ‪ ..‬اﻟﺴـﺎﻟﻔﺔ ﺣﺎﻳﻞ ﺗﻬﺰ‬ ‫اﻟﺠﺪاﻳـﻞ ‪ ..‬واﻟﻐﻴﻢ ﻳﻌـﺰف ﻣﻦ ﻏﻼﻫﺎ‬ ‫أﻏﺎﻧـﻲ ‪ «.‬وﻏﺮد اﻟﺒﻌـﺾ ﺑﺎﻷﺣﺎدﻳﺚ‬ ‫واﻟﺘﺬﻛـﺮ ﺑﻌـﺬاب اﻟﻠـﻪ ووﺟـﻮب‬ ‫اﻻﺳـﺘﻐﻔﺎر واﻟﺘﻮﺑـﺔ وأن ﻫـﺬا إﻧﺬار‬ ‫رﺑﺎﻧـﻲ ﻣﻦ ﻛﺜـﺮة اﻟﺬﻧـﻮب‪ .‬وﺑﺪوره‬

‫ﻗـﺎل ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﰲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺎ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺴـﻨﺪ »إن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺑﻤﻨﺄى ﻋﻦ اﻟـﺰﻻزل‪ ،‬وﺣﺪﺛﺖ‪12‬ﻫﺰة‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﻘﻮة ‪ 6‬د وﻣﺆﴍات‬ ‫ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴـﺔ ﺗﻮﺣـﻲ أن أﻗـﻮى زﻟﺰال‬ ‫ﻣﺘﻮﻗـﻊ ﺧﻼل ﺧﻤﺴـﻦ ﺳـﻨﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ ﺳﺘﺒﻠﻎ ‪ 6.5‬د واﻟﻠﻪ أﻋﻠﻢ ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﻩ‪-‬ﺍﻳﻤﻦ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﻩ‪-‬ﺍﻳﻤﻦ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﻃﺒﻴﺐ أﺳﻨﺎن ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ »ﺗﻮﻳﺘﺮ« ﺑـ ‪ ٣٥٦‬أﻟﻔ ًﺎ و‪ ٧٠١‬ﺗﺪوﻳﻨﺔ ﺧﻼل ‪ ٧٢‬ﺳﺎﻋﺔ‬ ‫ﺳـﻴﻄﺮ ﺧﱪ ﻣﻘﺘـﻞ ﻃﺒﻴﺐ اﻷﺳـﻨﺎن اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ﺟﺎﺑﺮ ﺳـﻤﺮ )‪ 26‬ﻋﺎﻣﺎً(‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﺪوﻳﻨﺎت ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫»ﺗﻮﻳـﱰ« ﺑـ ‪ 356‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 701‬ﺗﺪوﻳﻨـﺔ ﺧﻼل ‪72‬‬

‫ﺗﺴﻮد اﻤﻘﺎﻻت اﻟﺼﺤﺎﻓﻴﺔ وﺑﻌﺾ اﻷﺧﺒﺎر ﻋﻦ اﻟﺠﺮاﺋﻢ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﻌﻮاﻣﻴـﺔ واﻟﻘﻄﻴﻒ ﻟﻐـﺔ اﻋﺘﺬارﻳﺔ ﺗﺤﺎول‬ ‫اﻟﺘﱪﻳـﺮ أن اﻟﻘﺼﺪ ﻟﻴﺲ اﺗﻬـﺎم اﻟﻘﻄﻴﻒ واﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ ﺑﻞ إن‬ ‫ﻣﺘﺴـﺎو ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫وأن اﻟﻮﻻء ﺛﺎﺑﺖ وﻻﺷﻚ ﻓﻴﻪ وأن ﻫﺬه اﻟﻨﺸﺎﻃﺎت اﻤﺠﺮﻣﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻤﺲ أﻫﻞ اﻟﻘﻄﻴﻒ أو ﺗﻨﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﺼـﺪر اﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ ﻫـﻲ أن اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬ﺗﺤﺪﻳﺪاً‪ ،‬ﺷـﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﻋﺮﻳﻘـﺔ ﻳﺤـﺎول ﺗﺤﺮﻳﻀﻬﺎ ﺧﻄـﺎب ﻣﺴـﻴﺲ ﻳﺮﺗﻜﺰ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻔﺮﻗـﺔ وأن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ دوﻟﺔ وﻫﺎﺑﻴﺔ ﺗﺤﺎرب اﻟﺸـﻴﻌﺔ‬ ‫وﺗﻘﻤﻌﻬـﻢ وﺗﻀﻴـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﻢ وﺗﺘﻘﺼﺪﻫـﻢ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت‬ ‫واﻟﺤﺮﻣﺎن‪ .‬وﻫﻮ ﺧﻄﺎب ﻳﺠﺪ ﻟﻪ ﻗﺒﻮﻻ ً ﻋﻨﺪ ﻋﻨﺎﴏ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ اﻟﺸـﻴﻌﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮوﺟﻮن ﻟـﻪ ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﺗﻨﺸﻂ »ﺣﻘﻮﻗﻴﺎً« ﰲ ﻛﻞ اﺗﺠﺎه وﺗﻨﺘﻌﺶ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﺗﺤﺮﻳﺾ‬ ‫أﻳﺎ ً ﻛﺎن ﻣﺼﺪره‪.‬‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ واﻟﻌﻮاﻣﻴـﺔ وﻏﺮﻫﻤـﺎ ﻣﺪن ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺨﻀﻊ‬ ‫ﻟﺘﻘﺴـﻴﻢ اﻤﻨﺎﻃﻖ وﻛﻮﻧﻬﺎ ﺷـﻴﻌﻴﺔ ﻻ ﻳﻌﻨـﻲ أﻧﻬﺎ ﻋﺐء أو‬ ‫ﻋﺎر ﻋـﲆ اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻲ ﺟﺰء ﻣﻨﻪ ﺑﻤﻮاﻃﻨﺘﻬﺎ وﺣﻘﻮﻗﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﺔ ﻗﺒﻞ أي ﳾء آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻇﻬـﻮر اﻹرﻫـﺎب ﻓﻴﻬـﺎ أو ﺣﺘـﻰ ﻣﺴـﺮات ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﺷـﻴﻌﻴﺎ وﻣﻨﺎﴏة ﻟﻮﻻﻳـﺔ اﻟﻔﻘﻴﻪ ﻳﺠﺐ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ ﻛﺄي ﻧﺸـﺎط ﻣﺨـﻞ وﺑﺎﻟﴫاﻣﺔ ذاﺗﻬـﺎ ﻷن ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫إﺧﻼﻻ ً ﺑﻌﻘـﺪ اﻤﻮاﻃﻨﺔ وﻣﺴـﺘﻠﺰﻣﺎﺗﻪ‪ ،‬وإرﻫﺎب اﻟﻨﺎس ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ »ﻳﺮﺑﺘـﻮن« ﻋـﲆ اﻟﻘﻄﻴـﻒ وﻳﻌﺘـﺬرون إﻟﻴﻬﺎ ﺑﺄن‬ ‫ﻣﻼﺣﻘﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ ﻻ ﺗﻌﻨﻲ ﻧﺰﻋﺔ اﺳـﺘﻬﺪاﻓﻬﺎ وأﻧﻬﺎ ﺟﺰء‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪ إﻧﻤﺎ ﻳﺴﻴﺌﻮن إﱃ اﻟﻘﻄﻴﻒ ذاﺗﻬﺎ وﻳﻬﻴﻨﻮن ﻛﺮاﻣﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬وﻳﺨﻠﻘﻮن ﺷـﻌﻮرا ً ﺑﺎﻟﻌﺰﻟﺔ واﻹﻗﺼﺎء وﻫﺆﻻء ﻫﻢ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﻮن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﻠﻚ ﻣﺘﻮﻫﻤﻮن أﻧﻬﻢ ﻳﺮﻃﺒﻮن اﻷﺟﻮاء‬ ‫وﻳﻤﺘﺼﻮن اﻻﺣﺘﻘﺎن‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪﻳﻮن اﻟﺸﻴﻌﺔ أﴍار ﺗﺠﺐ ﻣﺤﺎرﺑﺘﻬﻢ دون اﻋﺘﺬار أو‬ ‫ﺗﺮاخ وﻫﻢ ﻳﻔﻌﻠﻮن ذﻟﻚ ﻷﻧﻬﻢ ﻣﺆدﻟﺠﻮن ﻛﺤﺎل أﺷﺒﺎﻫﻬﻢ‬ ‫ﻗﺎﻋﺪﻳﻲ اﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﻟﻤﺎذا‬ ‫اﻟﺤﺴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻄﻴﻒ؟‬ ‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﻞ اﻟﺸـﻮاﻫﺪ ﺗﻘﻮل إن إﻳﺮان ﻫـﻲ أﻗﻮى ﻓﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺎﺣﻞ اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وإﻧﻬﺎ ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﻠﻬﻴﻤﻨﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻦ ﻣﻨـﺬ ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻫـﺬا اﻟﻔﻚ دون‬ ‫أﺳﻨﺎن ﻟﺤﺴـﻦ اﻟﺤﻆ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﺗﺸﺘﻐﻞ ﻋﲆ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺒﻠﻊ اﻵﻣﻦ واﻤﺮﻳﺢ‪ ،‬وﺗﺤـﺎول إﺣﺪاث ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﻠﺨﻠـﺔ ﰲ اﻟﺼـﻒ اﻟﻮاﺣـﺪ‪ ،‬وأﺧـﺬ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻦ‬ ‫ﻓـﺮادى إﱃ ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻠﻌﺒـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻴﺪﻫﺎ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛﻢ ﺗﺘﻬﻢ ﺑﻬﺎ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺸـﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻤﺎ ﺗُﺤﺪﺛﻪ ﰲ ﺑﻼدﻫﻢ ﻣﻦ ﺧﺮاب‪.‬‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺛﻮرة ﺳـﻮرﻳﺎ ﻧﺠﺤﺖ إﻳﺮان ﰲ ﺗﺤﺼﻦ ﻧﻔﺴـﻬﺎ‬ ‫إﻋﻼﻣﻴﺎ ً ﰲ ﻛﻞ ﺑﻼد اﻟﺸـﺎم ﺿﺪ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻜﺸﻒ اﻟﻠﻌﺒﺔ‬ ‫وﻳﻮﻣﺊ وﻟﻮ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ إﱃ ﻗـﺬارة اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ رأﻳﻨﺎ‬ ‫ﻣﺜﻘﻔﻦ ﻋﺮﺑﺎً‪ /‬ﺗﺠﺎر ﺷﻨﻄﺔ وﻫﻢ ﻳﺪاﻓﻌﻮن ﻋﻨﻬﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﺪاﻓﻌـﻮن ﻋـﻦ أوﻃﺎﻧﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺘﻬﻤـﻮن ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﺤﺪث‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﺑﺴـﻮء ﺑﺄﻧـﻪ ﻃﺎﺋﻔﻲ ﺑﻐﻴـﺾ وﻋﻤﻴـﻞ ﻟﻠﻴﻬﻮد‬ ‫واﻷﻣﺮﻳﻜﺎن‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ رﺣﻴﻞ ﺷـﻴﻄﺎن ﺳـﻮرﻳﺎ ﺳـﺘﺨﺘﻠﻒ اﻟﻠﻌﺒﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫وﺳﺘﻨﺘﻘﻞ إﻳﺮان ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻟﺒﻠﻊ اﻟﻬﺎدئ إﱃ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳـﻨﺎن اﻟﺤﺎدة‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ﺗﺸﺎﻫﺪون ﺣﺴﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ‬ ‫وﻫﻮ ﻳﻬﺪد إﴎاﺋﻴﻞ ﻣﻦ ﺻﻌﺪة‪ ،‬وﻳﺪﻋﻲ أن ﺻﻮارﻳﺨﻪ‬ ‫ﺳـﺘﺼﻞ ﻣﻦ ﻫﻨﺎك إﱃ ﻗﻠﺐ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ! أﻟﻢ أﻗﻞ ﻟﻜﻢ إﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻌﺒﺔ؟ اﻤﺄﺳـﺎة أن ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث ﺣﻮل اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺘـﻦ وﻗﻼﻗﻞ ﻻﻳﻌﻠﻤﻬﻢ ﺷـﻴﺌﺎً‪ ،‬وﻻﻳﺰﻳﺪﻫﻢ إﻻ رﻫﻘﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﻮﺿـﻮع اﻻﺗﺤـﺎد‪ ،‬أو اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻷﺧـﺮة ﻟﻠﻨﺠﺎة ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻼء‪.‬‬ ‫أﻳﻬـﺎ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﻮن‪ :‬اﻤـﺎل ﻻﻳﺤﻤـﻲ ﻧﻔﺴـﻪ وﻻﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻻﻋﺘﻤـﺎد ﻋﲆ إﺟﺮاء اﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ إﱃ آﺧﺮ اﻟﻌﻤﺮ‪ .‬ﴍوط‬ ‫اﻟﺤﺎﻣﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﺑﻞ ﻣﺘﻐﺮة ﺣﺴﺐ ﻣﺼﺎﻟﺤﻪ ﻫﻮ‪،‬‬ ‫وﻣﺎ ﻟـﻢ ﺗﻌﺘﻤﺪوا ﻋﲆ أﻧﻔﺴـﻜﻢ ﻓﺴـﺘﻮاﺟﻬﻮن ﺣﺘﻤﺎ ً‬ ‫ﺻﻔﻘﺔ ﻣﺬﻫﻠﺔ ﺗﻀﻌﻜﻢ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺼﺮ ﻣﺆﻟﻢ‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨﻰ ﻓﻘﻂ أن ﺗﺤﺴـﺒﻮا ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴﻜﺎن اﻷﺻﻠﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﺑﻼدﻛﻢ‪ .‬ﻛﻲ ﺗﻌﺮﻓﻮا ﺣﺠﻢ اﻤﺄﺳﺎة!‬

‫أﺛـﺎرت اﻟﻬـﺰة اﻷرﺿﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﴐﺑﺖ ﺣﺎﺋـﻞ ﻣﺴـﺎء أول ﻣﻦ‬ ‫أﻣﺲ اﻷﺣـﺪ ﻣﺨﻴﻠﺔ اﻤﻐﺮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻳـﱰ‪ ،‬وذاﻋﺖ اﻹﺷـﺎﻋﺎت ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﺼﺪر اﻹﻳﻀﺎح اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﺜﻞ أن‬ ‫اﻟﻬﺰة ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺗﻔﺠﺮ ﰲ أﺣﺪ اﻟﺠﺒﺎل‬ ‫أو اﻧﻔﺠـﺎر ﰲ ﺻﻬﺮﻳﺞ ﻏﺎز‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺻـﺪر اﻹﻳﻀﺎح اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ‬ ‫اﻧﻘﻠـﺐ اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ ﺗﻮﻳﱰ وﺗﻢ إﻧﺸـﺎء‬ ‫اﻟﻬﺎﺷـﺘﺎﻗﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺤﺪث ﻣﺜﻞ‬ ‫»ﻫﺰة_ﺣﺎﺋﻞ««زﻟﺰال_ﺣﺎﺋـﻞ« ﺗﺒﺎدل‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻤﻐـﺮدون اﻟﻄﺮاﺋﻒ واﻟﻔﻜﺎﻫﺎت‬ ‫ﺣـﻮل اﻟﺤﺎدﺛـﺔ وأﺑﻴﺎت اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺰو اﻟﻬﺰة إﱃ ﻛﺮم ﺣﺎﺗﻤﻲ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ‬ ‫»دق اﻟﻨﺠﺮ ﻷﺣﺪ اﻟﻜﺮﻣﺎء ﺑﺤﻤﺎس ﻣﻤﺎ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠـــــﻪ‬

‫إﺷﺎﻋﺎت وﻃﺮاﺋﻒ وﻧﺼﺎﺋﺢ دﻳﻨﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻫﺰة ﺣﺎﺋﻞ ﻓﻲ »ﺗﻮﻳﺘﺮ«‬

‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻤﻌـﺪل ‪ 6978‬ﺗﻐﺮﻳﺪة ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﺳـﻤﺮ ﻗﺪ ﻟﻘﻲ ﺣﺘﻔﻪ ﻋـﲆ أﻳﺪي أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻫﻘـﻦ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ إﻳﻘﺎﻓﻪ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﰲ ﻣﻮﻗﻒ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫ﻳُﺮﻳﺪون اﺳـﺘﻐﻼﻟﻪ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن اﻋﺘـﺪى ﻋﻠﻴﻪ أﺣﺪﻫﻢ‬

‫ﺑﻄﻌﻨـﺔ ﻓـﻮق ﻗﻠﺒـﻪ‪ ،‬ﰲ وﺳـﻂ ﻣﺠﻤﱠ ـﻊ اﻷﻓﻨﻴـﻮز‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري ﰲ اﻟﻜﻮﻳـﺖ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ ﻧﺰﻳـﻒ ﺣﺎد ﺗﻌﺬر‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻨﻜﺮ »ا ُﻤﺘَ ْﻮﺗِﺮون« ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻗﺘﻠﻪ وﻧﺎﻗﺸـﻮا‬ ‫ﻣﱪراﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص ﻣﻦ ﻗﺘﻠﺘﻪ‪ ،‬راﻓﻀﻦ‬

‫ﺗﺪﺧـﻞ اﻟﻄﺐ اﻟﻨﻔـﴘ اﻟﺬي أﺻﺒﺢ اﻟﺸـﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ أﺳﺒﺎب اﻟﻘﺘﻞ واﻻﻋﺘﺪاءات‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ »ﻣُﺘﻮﺗﺮون« ﺑﻘﻴﺎدة اﻤﻐﺮد ﻓﻮاز اﻟﺬﻳﺎب‪،‬‬ ‫وﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻮﻗﻤﺎز‪ ،‬ﻋـﻦ ﻧﻴﺘﻬﻢ ﻋﻤـﻞ »وﻗﻒ« ﺧﺮي‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ إﺣﺪى اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺨﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪.‬‬

‫ﻋﺒﻮات‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ ﻧﺒﻮي ﻓﻲ ّ‬ ‫ﻣﻴﺎه ﻟﺸﺮﻛﺔ أﺳﺘﺮاﻟ ّﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﻮاﻗﻊ ا’ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﺗﺘﻨﺎﻗﻞ ﺻﻮرة »اﻟﻘﻴﺼﺮ« ﻓﻲ ﺟﺒﻞ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺼﺎﻋﺪي‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻘﻤﺔ ﺟﺒﻞ أﺣﺪ ﺗﺸﺒﻪ وﺟﻪ رﺟﻞ ﻧﺎﺋﻢ‬

‫ﻓﻴﺲ ﻛﻢ‬

‫ﻫﻜﺬا أﻧﺎ ﻻ أُﺣﺐ‬ ‫اﻟﱪ واﻟﺼﺤﺮاء‪،‬‬ ‫)ﺟﻨﻮﺑﻲ( ﻧﺸـﺄ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻔﺢ ﺟﺒﻞ‬ ‫وواد ﺑﺎﻤـﺎء‬ ‫ﻳﺠـﺮي وﻏﻨـﻢ ﺗﻄـﺮب ﻟﺼﻮﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻌﺮﻓﺖ ﻤﺎذا ﻻ أﺣﺐ اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺴﺮي‬

‫أﻫـﻞ ﻣـﴫ أدرى‬ ‫ﺑﺸﻌﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻻ ﻧﻤﻠﻚ أن‬ ‫ﻧﺘﺤﺪث ﻋـﻦ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣـﴫ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌﺠﺒﻨـﺎ ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﺎ ﻧﻤﻠﻚ اﻟﺪﻋﺎء‬ ‫ﻤﴫ وأﻫﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﺨﺮ‪.‬‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻛﻌﻜﻲ‬

‫اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫إن‬ ‫ﻳﺤﺘـﺎج داﺋﻤﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﻨﺸـﻄﺎت اﻷﻣﻞ‪،‬‬ ‫وﻛﻮاﺑـﺢ اﻟﻐﺮور‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن ﻳﺄﺳـ ُﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺠـﺎح ﻳﻘـﻮده إﱃ اﻟﺴـﻘﻮط‪،‬‬ ‫واﻏﱰاره ﺑﻤﺎ ﻋﻨﺪه ﻳﻤﻨﻌﻪ اﻟﺴﺒﻖ‪.‬‬ ‫روان ﻣﺤﻤﻮد‬

‫ﻫﺎش ﺗﺎق‬

‫ﻻ ﺗﺴـﻊ‬ ‫ﻟﺘﺼﺤﻴـﺢ‬ ‫ﻇـﻦ أﺣـﺪ‬ ‫ﺑـﻚ‪ ،‬ﻓﻤـﻦ‬ ‫أ ﻛﺮ ﻣـﻚ‬ ‫أﻛﺮﻣـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ اﺳـﺘﺨﻒ ﺑﻚ‪،‬‬ ‫أﻛﺮم ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻨﻌﻢ اﻟﻌﺒّﺎس‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻨﺎﻗﻠـﺖ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﻣﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺧـﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺻـﻮرة ﻟﻘﻤـﺔ ﰲ ﺟﺒﻞ أﺣـﺪ أﻃﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻮ اﻹﻧﱰﻧﺖ اﺳـﻢ »اﻟﻘﻴﴫ«وﻫﺬه‬ ‫اﻟﺼـﻮرة ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ رأس ﻟﺮﺟـﻞ ﻧﺎﺋﻢ‪،‬‬ ‫واﻧﺘـﴩت ﻫـﺬه اﻟﺼـﻮرة ﺑﴪﻋـﺔ ﰲ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺆﻳﺪ ﻟﺘﺴـﻤﻴﺔ اﻟﻘﻤـﺔ ﺑﺎﻟﻘﻴـﴫ‪ ،‬وﺑﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻔﻀﻞ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ ﺑﺎﺳﻢ إﺳﻼﻣﻲ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻬﺬا اﻟﺠﺒﻞ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ وأﻫﻤﻴﺘﻪ ﻟﺪى اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺒﺎﺣﺚ‬

‫ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻋﻀـﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﺣﻤﺪ ﺑﺸـﺮ اﻟﺤﺴـﻴﻨﻲ ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫أن ﺻـﻮرة اﻟﻘﻴـﴫ اﻤﺘﺪاوﻟـﺔ ﰲ اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻫﻲ‬ ‫ﺻﻮرة ﻣﻦ ﻧﺴـﺞ اﻟﺨﻴﺎل ﻗـﺎم اﻟﺒﻌﺾ ﺑﺘﺤﻠﻴﻠﻬﺎ‬ ‫وﺗﺪاوﻟﻬـﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ وﻟﻴـﺲ ﻟﻬﺎ وﺟﻮد ﰲ‬ ‫اﻟﻮاﻗـﻊ وﻟﻜﻦ ﺑﻌﺾ اﻤﺼﻮرﻳﻦ ﻣـﻦ زوار ﺟﺒﻞ‬ ‫أﺣـﺪ ﻳﻠﺘﻘﻄﻮن ﺻﻮرا ﻟﻠﺠﺒﻞ ﻣـﻦ زواﻳﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫وﻳﺒﺪأ ﰲ ﺗﻔﺴﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﺣﺴﺐ أﻓﻜﺎره وﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻻﺗﻮﺟﺪ ﻗﻤـﺔ ﰲ ﺟﺒﻞ أﺣﺪ ﻳﻄﻠﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ »اﻟﻘﻴـﴫ« أو ﰲ ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫واﻟﺤﺪﻳﺜﺔ وﺟﺒﻞ أﺣﺪ ﻫﻮ أﺣﺪ اﻟﺠﺒﺎل اﻤﻄﻠﺔ ﻋﲆ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻣﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺸﻤﺎل وﻳﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫أرﺑ���ﺔ ﻛﻴﻠﻮ ﻣﱰات ﻣﻦ اﻟﺤﺮم اﻟﻨﺒﻮي واﺷﺘﻬﺮﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﺒﻞ ﺑﻮﻗﻮع ﻏﺰوة أﺣﺪ اﻤﺸـﻬﻮرة ﺗﺤﺖ ﺳﻔﺤﻪ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺑﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ وﺑﻦ أﻋﺪاﺋﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﻗﺮﻳﺶ‬ ‫وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ أﺗﻮا ﻣﻦ ﻣﻜﺔ ﺳـﻨﺔ ﺛﻼث ﻟﻠﻬﺠﺮة‬ ‫وﻫـﻮ ﺟﺒـﻞ أﺣﻤﺮ اﻟﻠـﻮن وﻳﻤﺘـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫اﻟﴩﻗﻲ إﱃ اﻟﺸـﻤﺎل اﻟﻐﺮﺑﻲ وﻳﺒﻠﻎ ﻃﻮﻟﻪ ﺳﺒﻌﺔ‬ ‫ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰات وﻋﺮﺿﻪ ﺛﻼﺛـﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰات ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ‬ ‫وﺗﻘﻊ ﻋﻨﺪ ﺳـﻔﺤﻪ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻣﻘﱪة اﻟﺸﻬﺪاء اﻟﺘﻲ‬ ‫دﻓﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺘﲆ اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻳﻮم أﺣﺪ‪.‬‬

‫ﻓﻴـﻪ ﻋﻨـﺪي‬ ‫وﻗـﺖ أﺣـﺐ‬ ‫إﻧﻲ أﻛﻮن ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً‬ ‫ﻋﻦ ﻛﻞ ﳾء‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ أﻋﻴـﺪ ﺗﺮﺗﻴـﺐ ﻛﻞ ﳾء ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻲ‪.‬‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ‬

‫ُ‬ ‫اﻟﺼﺪاﻗﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﺑﺄﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص‪ ،‬ﺑـﻞ‬ ‫ﻫﻲ ﺗﻠـﻚ اﻷرواح‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗُﻀﺤِ ـ ُﻚ ﺛﻐـﺮ َك ﺣﺘـﻰ ﰲ‬ ‫أﺻﻌﺐ اﻷوﻗﺎت‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫دﻧﻴﺎ ﺑﻄﻤﺔ‬

‫ﺗﺪاول ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻮ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﻋﲆ ﻧﻄﺎق واﺳﻊ‬ ‫ﺻﻮرة ﻟﴩﻛﺔ ﻣﻴﺎه ﰲ أﺳﱰاﻟﻴﺎ أرﻓﻘﺖ ﻣﻊ زﺟﺎﺟﺎت اﻤﺎء ﺣﺪﻳﺜﺎ ﻧﺒﻮﻳﺎ‬ ‫ﴍﻳﻔﺎ ﻣﱰﺟﻤﺎ ﻋﻦ ﻋﺪم اﻹﴎاف ﰲ اﻤﻴﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﺣﺮﻓﻴﺔ ﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫اﻟﺮﺳﻮل ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ ”ﻻ ﺗﴪف وﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﻋﲆ ﻧﻬﺮ ﺟﺎر ”‪.‬‬ ‫ﻣـﱪوك ﻓـﻮز‬ ‫اﻟﺼﺪﻳـﻖ أﺣﻤـﺪ‬ ‫ﻋﻴﺪ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﺗﺤﺎد‬ ‫ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬ﰲ أول‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺧﺮﻫـﺎ ﺑﻐﺮﻫـﺎ ﻟﻸﺳـﺘﺎذ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫راق‪.‬‬ ‫اﻤﻌﻤﺮ اﻟﺬي ﻗﺪّم ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺸﻜﻞ ٍ‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻷﻏﺎ‬

‫أ ﻣـﺎ ر س‬ ‫ا ﻟﺘﺠﺎ ﻫـﻞ‬ ‫ﰲ ﺣﻴﺎﺗـﻲ‬ ‫ﻛﺜـﺮاً‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﺧﺠﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻻﻋـﱰاف‪ ،‬ﻷن اﻫﺘﻤﺎﻣﻲ‬ ‫ﻻ أﻣﻨﺤﻪ إﻻ ﻤﻦ ﻳﺴﺘﺤﻘﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﺎرك اﻟﻬﺎﺟﺮي‬


صحيفة الشرق - العدد 387 - نسخة الدمام