Page 1

‫ﺧﺎﺩﻣﺔ ﺇﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﻗﺘﻞ ﻃﻔﻠﺔ ﻭﺃﻣﻬﺎ ﺑﺘﺴﺪﻳﺪ ﺳﺖ ﻃﻌﻨﺎﺕ ﻟﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﻳﻨﺒﻊ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬

‫‪7‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪Thursday 22 Muharam1434 6 December 2012 G.Issue No.368 Second Year‬‬

‫‪ 24‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫ﺣﻜﻢ ﺑﺈﻟﺰﺍﻡ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﺩﻓﻊ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ‪ .‬ﻭﺍﻟﺘﻮﻳﻢ ﻟـ |‪ :‬ﺳﻨﻘﺎﺿﻲ ﺍﻟﺒﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺟﺪة ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫| ﻓﻲ ﺣﻔﻆ ﺍﷲ‬

‫أﺻﺪرت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض أﻣﺲ ﺣﻜﻤﺎ ً ﺑﺈﻟﺰام‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض دﻓﻊ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ اﻟﺘﻮﻳﻢ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻛﺴﺐ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪﻋﻮى ﺿﺪ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺳﻴﺪﻓﻌﻬﺎ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺿﺪ ﺑﺎﻗﻲ اﻟﻐﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻹﻟﺰاﻣﻬﺎ ﺑﺪﻓﻊ ‪ % 10‬ﻣﻦ رﺳﻮم اﻟﺘﺼﺎدﻳﻖ ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ أن ﻫﺬه اﻟﻨﺴﺒﺔ ﺳﺘﺪﻋﻢ ﻋﻤﻞ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﺗﺪﻓﻌﻬﺎ ﻟﻸﻣﺎم‪،‬‬ ‫داﻋﻴﺎ ﻟﴬورة وﺟﻮد ﴍاﻛﺔ ﺑﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ‪ ،‬وأﻛﺪ أن اﻟﻐﺮف ﻟﻦ ﺗﻜﺴﺐ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﰲ ﺣﺎل اﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻌﺮف أﻧﻬﺎ دﺧﻠﺖ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﺧﺎﴎة‪ ،‬ووﺻﻒ اﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ اﻟﺘﻮﻳﻢ أن ﺗﺒﺎدر ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻐﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﺴﺪاد ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬ ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺳﺮى آﺛﺎر ﻫﺬا اﻟﺤﻜﻢ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﺗﺴﺒﺒﺖ اﻟﻐﺮف اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﻣﺴﺮة اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ ﻟﻔﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن ﻛﺴﺐ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻌﻨﻮي‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺎدﻳﺎ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﺠﻪ‬ ‫ﻤﻘﺎﺿﺎة ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة ﺑﺤﻜﻢ أﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺎد اﻻﻣﺘﻨﺎع ﻋﻦ دﻓﻊ‬ ‫)اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(17‬‬ ‫اﻟﺮﺳﻮم ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫‪ 25‬ﺣﺎﺭﺳ ﹰﺎ ﻳﺸﺘﺒﻜﻮﻥ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻮﻇﻒ ﻓﻲ ﺃﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺍﻟﺮﻭﺍﺗﺐﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ ‪4‬‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪-‬‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻳﺆدون ﺻﻼة ﻣﻐﺮب أﻣﺲ ﰲ أروﻗﺔ اﻤﺒﻨﻰ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺣﺎدﺛﺔ ﺣﺮﻳﻖ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺬي اﻣﺘﺪ إﱃ اﻤﺴﺠﺪ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫ﻫﻨﺎﺀ ﺟﻤﺠﻮﻡ‪ :‬ﻏﻴﱠﺮﻧﺎ‬ ‫ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ‪ %50‬ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻟﺒﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺸﺒﻬﺎﺕ ﺑﺎﻟﺮﺟﺎﻝ‬ ‫‪5‬‬

‫ﺩﻳﻜﻮﺭ ﺑﺄﻧﺎﻣﻞ ﺳﻌﻮﺩﻳﺎﺕ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﻣﺮﻭﺝ ﺑﺰﻱ »ﻋﺴﻜﺮﻱ« ﻳﺨﺒﺊ‬ ‫ﱢ‬ ‫»ﻫﻴﺮﻭﻳﻦ ﻭﻛﺒﺘﺎﺟﻮﻥ« ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺴﺎﺳﺔ‬ ‫‪7‬‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫أرﺑﻌﻮن ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻳﻌﺮﺿﻦ ﻣﴩوﻋﺎﺗﻬﻦ ﰲ »اﻤﻌﺮض اﻟﺪوﱄ ﻟﻸﺛﺎث واﻟﺪﻳﻜﻮر«‬

‫ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ‪ 50 :‬ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺭﻳﺎﻝ‬ ‫ﺣﺠﻢ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﻣﻴﺎﻩ‬ ‫ﺍﻟﺼﺮﻑ ﺍﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫‪17‬‬

‫ﺍﻟﻌﻄﻴﺸﺎﻥ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻼﺣﻈﺎﺕ‬ ‫»ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ« ﻭﺭﺍﺀ ﺗﻮﻗﻒ ﻣﻴﺪﺍﻥ‬ ‫ﻫﺠﻦ ﺣﻔﺮ ﺍﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫‪21‬‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﺍﻟﻤﻤﺮﺿﺎﺕ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺎﺕ‪..‬‬ ‫ﻋﻨﻮﺳﺔ ﻭﺗﺤﺮﺵ‪ ..‬ﻭﺧﻮﻑ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﺎﻭﺑﺎﺕ ﻭﺍﻻﺧﺘﻼﻁ‬ ‫‪11‬‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫ﺗﺼﺪرت ﻗﻀﺎﻳﺎ إﺛﺒﺎت اﻹﻋﺎﻟﺔ واﻟﻄﻼق ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى اﻷﻋﻮام اﻟﺨﻤﺴﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬﺎ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺣﴫ اﻟﻮرﺛﺔ‬ ‫واﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﺛﺒﺎت اﻟﺰواج ﻣﻦ ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻗﻀﺎﻳﺎ إﺛﺒﺎت اﻹﻋﺎﻟﺔ ‪ 14‬أﻟﻔﺎ‬ ‫و‪ 600‬ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬﺎ ﻣﺒﺎﴍة ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻄﻼق اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻓﻴﻬﺎ ‪ 11‬أﻟﻔﺎ و‪ 800‬ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺣﴫ اﻟﻮرﺛﺔ ﺑﻤﻌﺪل ﺗﺴﻌﺔ آﻻف و‪ 400‬ﻗﻀﻴﺔ‪،‬‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻫﻴﺜﻢ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻗﺎل اﻤﺮﺷﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻻﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر »ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻬﺪي ﻋﺎﻛﻒ«‪ ،‬إن ﻣﻦ ﺳﻤّ ﺎﻫﻢ‬ ‫»اﻷﻃﻴﺎف اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ اﻻﺳﺘﻘﺮار ﻤﴫ« ﻫﻲ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ »ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺻﻮرة ﻣﺴﻴﺌﺔ ﰲ اﻟﺸﺎرع‬ ‫اﻤﴫي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻟـ‬ ‫وأﺑﺪى »ﻋﺎﻛﻒ« ﰲ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬ﺛﻘﺘﻪ ﰲ ﻗﺪرة ﻣﴫ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز أزﻣﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري اﻷﺧﺮ‪ ،‬وﻗﺎل »اﻟﻮﺿﻊ ﻣﴩق وﻻ‬ ‫ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﻘﻠﻖ‪ ،‬ﻣﴫ ﻋﻈﻴﻤﺔ‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﺳﻴﻤﺮ ﺑﺨﺮ«‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺟﻌﺎ ً إﺻﺪار اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻺﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري إﱃ‬

‫رﻏﺒﺘﻪ ﰲ إﻗﺎﻣﺔ دوﻟﺔ اﻤﺆﺳﺴﺎت واﻟﻘﺎﻧﻮن‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ »ﻋﺎﻛﻒ« أن اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻳﺤﱰﻣﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ رأﻳﻪ ﺑﺎﺣﱰام »أﻣﺎ ﻣﻦ ﻳﺴﻴﺌﻮن اﻷدب‬ ‫وﻳﺨﺮﺟﻮن ﻋﻦ ﺣﺪود اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ اﻟﺮأي ﻓﻼﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﻄﺮق اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أن اﻷﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻘﻢ ﺑﻮاﺟﺒﻪ ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬اﻟﺜﻼﺛﺎء‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺠﻤﻊ اﻵﻻف ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﻐﺎﺿﺒﻦ ﻣﻦ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري واﻻﺳﺘﻔﺘﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪﺳﺘﻮر ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﴫ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ »ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻛﺎن ﻳﻨﺒﻐﻲ اﺣﱰام ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وأﺑﺪى اﻤﺮﺷﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻺﺧﻮان‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺮك‬

‫ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام‪ ،‬اﻧﺤﻴﺎزه ﻟـ»اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫وﻣﻨﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »أﻧﺎ ﺿﺪ أي ﺗﻈﺎﻫﺮ‪ ،‬وﻣﻄﻤﱧ أن‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻧﺎﴏ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﺐ ﻷﻧﻪ ﻧﴫ ﻣﺮﳼ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ‪،‬‬ ‫وأﻗﻮل ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ اﻃﻤﺌﻨﻮا«‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﺳﺘﻄﻼﻋﺎت اﻟﺮأي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧﺮة ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺘﺄﻳﻴﺪ اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي ﻟﺮﺋﻴﺴﻪ‬ ‫وﻟﻼﺳﺘﻘﺮار ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ »اﻟﻐﻮﻏﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث ﰲ‬ ‫اﻟﺸﺎرع«‪ ،‬ورﻓﺾ اﻋﺘﺒﺎر أن اﻟﺸﻌﺐ ﺑﺎت ﻣﻨﻘﺴﻤﺎ ً‬ ‫ﺣﻮل ﻗﺮارات اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »اﻤﻈﻬﺮ اﻟﻌﺎم ﰲ ﻣﴫ‬ ‫أن اﻟﺸﻌﺐ ﻣﻨﻘﺴﻢ وﻟﻜﻦ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أن اﻟﺸﻌﺐ ﻋﻈﻴﻢ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬ ‫وﻳﺤﱰم ﻗﻴﺎدﺗﻪ«‪.‬‬

‫‪13‬‬ ‫ﺣﻤﺰة اﻟﻤﺰﻳﻨﻲ‬

‫ﺃﻣﻴﺮﻛﺎ ﻭﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﺃﻳﻬﻤﺎ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ؟‬ ‫‪12‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ‪ ..‬ﻭﻋﺪ ﻭﻭﻋﻴﺪ‬ ‫‪12‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﻬﺪي اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﺑﻘﺎﻝ‪ ..‬ﺳﺒﺎﻙ‪ ..‬ﻣﻊ ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﺮﻑ‬ ‫‪18‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬

‫ﺛﻢ إﺛﺒﺎت ﻋﻘﺪ اﻟﺰواج ﻣﻦ ﻏﺮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﺑﻤﻌﺪل‬ ‫أرﺑﻌﺔ آﻻف و‪ 800‬ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺤﺎﻣﻲ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺰاﻣﻞ‪ ،‬إن ﻫﺬا اﻟﺘﺼﺪر ﺟﺎء ﺗﺒﻌﺎ ﻤﺎ ﺑﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺗﺒﻌﺎ ﻤﺎ ﺗﻠﻘﺘﻪ اﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺒﻌﻬﺎ وﺟﻮد أﻃﺮاف أﺧﺮى‬ ‫ﻳﺘﺄﺧﺮ ﺑﺘﻬﺎ؛ ﻟﻴﺘﺴﻨﻰ ﻟﻜﻞ ﺧﺼﻢ اﻟﺮد ﻋﲆ اﻵﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻳﺘﻌﺬر ﺗﺼﺪر اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‬ ‫أو اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻜﺜﺮة ﺗﺄﺟﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أن اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ذات اﻟﻄﺮف اﻟﻮاﺣﺪ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﺼﻢ‬

‫ﻣﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬وﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﺣﺠﺞ اﻻﺳﺘﺤﻜﺎم واﻟﻮﻻﻳﺔ‪،‬‬ ‫وإﺛﺒﺎت اﻟﻮﻗﻒ‪ ،‬وﺣﴫ اﻟﻮرﺛﺔ واﻷذوﻧﺎت وﻏﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﺑﺘﻬﺎ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً ﻟﻮﺿﻮح‬ ‫اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬إذ ﰲ ﺣﺎل اﻧﻄﺒﺎق اﻟﴩوط ﻋﲆ اﻤﺘﻘﺪم‬ ‫ﻳﺘﻢ إﻧﻬﺎء ﻗﻀﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أﻧﻪ ﺟﺮى اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻨﺪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎة‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺨﺼﻴﺺ وﻗﺖ ﻹﻧﻬﺎء ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﺧﻼف ﺑﻦ اﻷﻃﺮاف وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻳﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﴎﻋﺔ إﻧﺠﺎز اﻟﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬

‫ﻋﻨﻒ‬ ‫ﺭﻳﺎﺿﻲ‬ ‫‪21‬‬ ‫اﻟﻼﻋﺐ أﺣﻤﺪ ﺻﺨﺎ إﺛﺮ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻜﴪ ﰲ اﻟﻜﺘﻒ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺑﺎﻟﻌﴢ واﻟﺤﺠﺎرة‬ ‫ﺗﻠﺖ ﻣﺒﺎراة ﻧﺎدﻳﻲ اﻟﺴﻼم واﻟﺴﺎﺣﻞ ﰲ دوري اﻟﻨﺎﺷﺌﻦ اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬

‫ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ آﻻف ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻴﻦ‬

‫ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺴﺒﻜﻲ )‪(3‬‬

‫‪7‬‬

‫ﻋﺎﻛﻒ ﻟـ |‪ :‬ﺍﷲ ﻧﺼﺮ »ﻣﺮﺳﻲ« ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺸﻌﺐ‬

‫ﺇﺛﺒﺎﺕ ﺍﻹﻋﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﻄﻼﻕ ﻳﺘﺼﺪﺭﺍﻥ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﺇﻳﻘﺎﻑ ﺷﺎﺏ ﺃﻏﻠﻖ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﺮﻛﺒﺘﻴﻦ‬

‫‪19‬‬

‫‪24/9/8/2‬‬

‫»ﺗﺮﻗﻴﺔ« ﺗﻘﻠﺺ ﺭﺍﺗﺐ ﺍﻟﻤﺮﺷﺪﻱ ‪ %39‬ﺑﻌﺪ ‪ 23‬ﻋﺎﻣ ﹰﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬

‫أدى ﻗﺮار ﺗﺮﺳﻴﻢ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻨﻮد‬ ‫إﱃ ﺗﻘﻠﻴﺺ راﺗﺐ اﻤﻮاﻃﻦ ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮﺷﺪي ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 39%‬رﻏﻢ أن‬ ‫اﻟﻘﺮار ﻛﺎن ﻳﻬﺪف أﺳﺎﺳﺎ إﱃ ﺗﺤﺴﻦ‬

‫أوﺿﺎع اﻤﻮﻇﻔﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﺗﻢ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮﺷﺪي ﰲ إدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫ّ‬ ‫»ﻣﻌﻘﺐ«‬ ‫‪ ،1410‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﺑﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر »ﻓﺌﺔ ب«‪ ،‬ﺑﺮاﺗﺐ ‪1710‬‬ ‫رﻳﺎﻻت‪ .‬وﺗﻤ ّﻜﻦ اﻤﺮﺷﺪي ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺮﻗﻴﺘﻦ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر‪ ،‬اﻷوﱃ‬

‫ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻧﺤﻮ »ﻓﺌﺔ ج«‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺗﺮﻗﻴﺔ إﱃ »ﻓﺌﺔ د«‪ ،‬ووﺻﻞ‬ ‫راﺗﺒﻪ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎرب رﺑﻊ‬ ‫ﻗﺮن ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ إﱃ ‪ 8580‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻛﺮاﺗﺐ أﺳﺎﳼ‪ ،‬وﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻸواﻣﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻘﺎﺿﻴﺔ ﺑﱰﺳﻴﻢ‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻲ اﻟﺒﻨﻮد اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺟﺎءت ﺗﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﺣﺎﺗﻢ اﻤﺮﺷﺪي‪ ،‬ﻧﺤﻮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺮﺳﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻦ ﻟﺘﻀﻌﻪ ﻋﲆ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫»درﺟﺔ ‪ ،«1‬وﻳﻌﻨﻲ ذﻟﻚ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﺮاﺗﺐ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ً ﻗﺪره ‪ 3340‬رﻳﺎﻻً‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺼﺒﺢ راﺗﺒﻪ اﻷﺳﺎﳼ ﻣﻨﺬ إﻧﻔﺎذ اﻟﱰﻗﻴﺔ‬ ‫‪ 5240‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ اﻹﻳﻀﺎح اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻋﻦ ﺷﺆون اﻤﻮﻇﻔﻦ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(10‬‬


‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺣﺮﻳﻖ | ‪:‬‬

‫ﹶ‬ ‫ﺗﻌﺎﻇ ﹶﻢ ﺍﻟﺪﻑﺀ‬ ‫ﺟﻨﺒﻴﻚ ﻓﺎﺷﺘﻌﻼ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﹺ‬ ‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫‪ 60‬ﺿﺎﺑﻄ ﹰﺎ ﻭﻓﺮﺩ ﹰﺍ ﻳﻨﺠﺤﻮﻥ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﺤﺠﻴﻢ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻣﺪﺓ ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺠـﺢ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ﻣـﻊ ﺣـﺎدث‬ ‫ﺣﺮﻳـﻖ »اﻟـﴩق« ﰲ ﺗﺤﺠﻴـﻢ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺤﺮﻳﻖ وﻣﻨﻊ اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ إﱃ‬ ‫أﻗﺴﺎم أﺧﺮى ﰲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وأدوار‬ ‫أﺧـﺮى ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ »اﻟـﴩق« اﻤﻜـﻮّن‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻤﺴـﺔ أدوار‪ .‬وأﻛـﺪ اﻟﺰﻣﻴـﻞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﺮﺣـﺔ اﻟﺬي أﺑﻠـﻎ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺤﺮﻳـﻖ‪ ،‬ﺻﺒـﺎح‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬أن اﻟﻔـﺮق وﺻﻠـﺖ ﰲ وﻗـﺖ‬ ‫ﻗﻴـﺎﳼ وﺑـﺎﴍت ﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﻨﺮان‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﻧﺘﴩت ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وأﺗﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ واﻟﺠﺮاﻓﻴﻚ واﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻳﺤﻴـﻰ اﻟﻐﺎﻣﺪي أن أرﺑﻊ ﻓﺮق إﻃﻔﺎء‬ ‫وﻓﺮﻗﺘـﻲ إﻧﻘـﺎذ وﻓﺮﻗـﺔ ﻛﻤﺎﻣـﺎت‬ ‫وﻓﺮﻗﺘـﻲ إﺧـﻼء ﺑـﺎﴍت اﻟﺤـﺎدث‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻋـﺪد اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺤﺎدث ﺑﻠﻎ ‪ 60‬ﺿﺎﺑﻄﺎ ً‬ ‫وﻓـﺮداً‪ ،‬ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻬﻢ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺎدث‪.‬‬ ‫ﻳﺠـﺪر ذﻛـﺮه أن اﻟﻌﻤﻴـﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‬ ‫ﺑﺎﴍ ﺑﻨﻔﺴـﻪ اﻹﴍاف ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻹﻃﻔـﺎء وﺑﻘﻲ ﻋـﲆ ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﺒﺎﴍ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺴـﺆوﱄ »اﻟـﴩق« ﻃﻴﻠﺔ ﻧﻬﺎر‬ ‫أﻣﺲ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳﻌﻴﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺍﻟﺰﻣﻴﻠﺔ‬

‫ﻣـــﻦ ﺑــﻌــﺪ ﻋــــﺎﻡ ﻣـــﻸﻧـــﺎ ﻇــﻠﹼــﻬــﺎ ﺃﻣــﻼ‬ ‫ﻭﺃﻟــﺒــﺴــﺘــﻨــﺎ ﳒـــﺎﺣـــﺎﺕ ﺍﳌﹸـــﻨـــﻰ ﹸﺣــﻠــﻼ‬ ‫ﺗــﻀــﺎﻓــﺮﺕ ﻫــﻤــﻢ ﺍﻟــﻌــﺸــﺎﻕ ﻭﺍﻣــﺘــﺜــﻠــﺖ‬ ‫ﻭﻣــــﺎ ﺷــﻜــﻮﻧــﺎ ﻋــــﺬﺍﺑــــﺎﺕ ﻭﻻ ﻣﻠﻼ‬ ‫ﻳــﺎ ﺷـــﺮﻕ ﻟــﻢ ﺗﺸﺘﻌﻞ ﺣــﻘــﺪﺍ ﻭﻻ ﺣﺴﺪﺍ‬ ‫ﺗــﻌــﺎﻇــﻢ ﺍﻟــــﺪﻑﺀ ﻓــﻲ ﺟﻨﺒﻴﻚ ﻓﺎﺷﺘﻌﻼ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻛﺪ اﻫﺘﻤﺎم أﻣﻴﺮ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ اﺗﺼﺎل ﻫﺎﺗﻔﻲ ّ‬ ‫ﺗﻠﻘﺎه اﻟﺰﻣﻴﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﺍﻷﻣﻴﺮ ﺑﻦ ﺛﻨﻴﺎﻥ ﻳﹸﻌﺮﺏ ﻋﻦ ﺗﻌﺎﻃﻔﻪ‬ ‫ﻭﻳﻌﺮﺽ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻭﻳﻄﻤﺌﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺻﺪﻭﺭ |‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫أﻛـﺪ ﻧﺎﺋﺐ أﻣـﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻟﻠﺰﻣﻴـﻞ رﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻣـﺆازرة ﻣﻘﺎم‬ ‫اﻹﻣـﺎرة ﻟـ »اﻟﴩق« ﰲ ﺣـﺎدث اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻌ ّﺮﺿﺖ ﻟﻪ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻤﻮ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﻃﻴﻠﺔ ﻧﻬﺎر أﻣﺲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وأﺟﺮى ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﻟﻼﻃﻤﺌﻨـﺎن ﻋـﲆ ﺳـﻼﻣﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫وﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻓﻴﻬـﺎ‪ .‬وأﻋﺮب ﻋﻦ أﺳـﻔﻪ‬ ‫ﻟﻮﻗـﻮع اﻟﺤﺎدث اﻟﻌـ َﺮﴈّ اﻟﺬي ﺧ ّﻠـﻒ أﴐارا ً‬

‫ﻣﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي اﻫﺘﻤﺎم أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻤـﺎ ﺣـﺪث اﻧﻄﻼﻗﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ وﺗﻌﺒﺮا ً ﻋـﻦ رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم واﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪.‬‬ ‫وﺑـﺪوره ﺛﻤّ ـﻦ اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻗﻴﻨـﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي‬ ‫ﻣﻮﻗـﻒ إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘـﺔ ودورﻫﺎ اﻤﺴـﺆول ﰲ‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ واﻟﺤـﺮص ﻋـﲆ ﺗﺨ ّ‬ ‫ﻄـﻲ »اﻟـﴩق«‬ ‫ﻟﺘﺒﻌﺎت اﻟﺤﺎدث اﻤﺆﺳـﻒ واﺳﺘﻤﺮار ﺻﺪورﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻮة اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫اﺷﺘﺮاك ﻟﻤﺪة ﺳﻨﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ اﻟﻤﺸﺎرﻛﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫ﺍﺷﺘﺮﺍﻙ ﻣﺠﺎﻧﻲ ﻓﻲ | ﻣﺪﻯ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﺠﻨﺪﻳﻴﻦ ﺃﻧﻘﺬﺍ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ ﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ ﺣﻤﺪ آل ﻣﻄﺮ‪ ،‬ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‬

‫ﻗ ّﺮرت »اﻟﴩق« ﻣﻨﺢ رﺟﲇ‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ اﻟﺠﻨـﺪي‬ ‫أول ﺳـﻌﻮد ﻣﻘﺒـﻞ اﻷﻛﻠﺒﻲ‬ ‫واﻟﺠﻨﺪي أول أﺣﻤﺪ ﺟﺮﺑﻮع‬ ‫اﻟﺸﻬﺮاﻧﻲ‪ ،‬اﺷﱰاﻛﺎ ً ﻣﺠﺎﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻣـﺪى اﻟﺤﻴـﺎة ﻛﻤﻜﺎﻓـﺄة رﻣﺰﻳـﺔ‬ ‫ﻟﺠﻬﺪﻫﻤـﺎ اﻟﻜﺒـﺮ ﰲ إﻧﻘـﺎذ اﻟﺰﻣﻴﻞ‬ ‫زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﻗ ّﺮرت‬ ‫ﻣﻨـﺢ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫إﻃﻔـﺎء اﻟﺤﺮﻳـﻖ اﺷـﱰاﻛﺎ ً ﻣﺠﺎﻧﻴﺎ ً‬ ‫ﻤﺪة ﺳـﻨﺔ ﻟﺪورﻫﻢ ﰲ ﺗﺤﺠﻴﻢ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻟﺤـﺎدث وﴎﻋـﺔ ﻣﺒﺎدرﺗﻬﻢ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ رﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﻗﻴﻨـﺎن‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬إن ﻣﺎ ﺑﺬﻟـﻪ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ ﻳﻌـ ّﺪ ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻛﺒـﺮاً‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﺬﻟـﻪ اﻷﻛﻠﺒـﻲ واﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ ﰲ‬ ‫إﻧﻘـﺎذ ﺣﻴﺎة اﻟﺰﻣﻴﻞ زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه اﻤﻜﺎﻓﺂت ﺗﺮﻣﺰ إﱃ‬ ‫اﺣﱰاﻣﻨﺎ وﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ ﻟﻬﻤﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ وﺻﻒ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻮﻋﲇ‪ ،‬ﻣﺎ‬

‫ﻗﺪﻣﻪ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻮﻗﻔﺎ ً ﺷﺠﺎﻋﺎ ً ﻧﺴـﺠﻠﻪ ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ‬ ‫ﺑﺈﻋﺠﺎب‪ ،‬وأن اﻻﺷـﱰاﻛﺎت ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺗﻌﺒـﺮ رﻣﺰي‪ .‬وﺑـﺪوره‪،‬‬ ‫روى اﻟﺰﻣﻴﻞ زﻳـﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻋﺎﻣﻞ ﻳﻌﻤﻞ ﰲ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻋﴩ ﺳﻨﻮات‪ ،‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺤﻨﺘﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻧﺸـﻮب اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬وﺣﺼـﺎره ﰲ اﻟﺪور اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﺣﺘﻰ إﻧﻘﺎذه ﻋﲆ أﻳﺪي رﺟﲇ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ‪ .‬وﻗـﺎل إﻧﻪ أﺣـﺲ ﺑﺎﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋـﱪ راﺋﺤـﺔ وﺻﻠـﺖ إﱃ ﻏﺮﻓﺘـﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺪور اﻟﺨﺎﻣﺲ‪ ،‬ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎً‪،‬‬ ‫وﻗﺎده اﻟﻔﻀـﻮل ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺼﺪر‬ ‫اﻟﺮاﺋﺤـﺔ اﻤﺘﺼﺎﻋـﺪة إﱃ اﻟﻐﺮﻓـﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﻦ أﻃ ّﻞ ﻣـﻦ ﻧﺎﻓﺬة ﻏﺮﻓﺘﻪ ﻋﺮف‬ ‫أن ﺣﺮﻳﻘـﺎ ً ﰲ اﻤﺒﻨـﻰ‪ .‬وأﺿـﺎف أﻧﻪ‬ ‫ﻤـﺢ رﺟﻼ ً ﻳﺴـﺮ ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﻓﺄﺧﺬ‬ ‫ﻳﻠـﻮّ ح ﻟـﻪ ﻛـﻲ ﻳُﺒﻠﻎ ﺣـﺎرس اﻷﻣﻦ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎ ً ﻟﻠﻤﺴﺎﻋﺪة‪ ،‬وأردف أن اﻟﺪﺧﺎن‬ ‫أﺧﺬ ﻳﻨﺘﴩ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻜﺜﻒ وﺧﺎﻧﻖ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي زاد ﻣﻦ رﻋﺒﻪ وﺷـﻌﻮره‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻘﻴﻞ‬ ‫ﻣﻘﺮ اﻟﺰﻣﻴﻠﺔ »اﻟﻴﻮم« وإﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺗﺤـﺖ ﺗﴫّف‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ »اﻟـﴩق« ﻣـﻦ أﺟﻞ‬ ‫إﻋـﺪاد وإﻧﺘـﺎج اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ إﻋﺪاد وﺗﺠﻬﻴﺰ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﺘﻲ اﺣﱰﻗﺖ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪.‬‬

‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗـﻪ ّ‬ ‫ﺗﻠﻘـﻰ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي اﺗﺼﺎﻻ ً‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻼً ﻣﻦ اﻟﻮﻋﻴﻞ ﻣﺆﻛﺪا ً اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔﺘﻦ »اﻟﻴﻮم« و«اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﻌﱪا ً ﻋﻦ أﺳـﻔﻪ ﻤﺎ ﺣﺪث‪ .‬ﻛﻤﺎ‬

‫أﺑـﺪى رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺒﻴـﻞ وﻳﻨﺒـﻊ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫إدارة ﴍﻛـﺔ‬ ‫ﺳﺎﺑﻚ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﺛﻨﻴـﺎن آل‬ ‫ﺳﻌﻮد ﺗﻌﺎﻃﻔﻪ ﻣﻊ ﻣﺎ‬ ‫ﺣﺪث ﰲ »اﻟﴩق«‪ .‬ﺟﺎء‬ ‫ذﻟـﻚ ﰲ اﺗﺼﺎل ﻫﺎﺗﻔﻲ‬ ‫ﺗﻠﻘﺎه رﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﻗﻴﻨـﺎن اﻟﻐﺎﻣـﺪي أﻛـﺪ‬ ‫ﻓﻴﻪ دﻋﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟـ »اﻟﴩق« ﰲ اﻟﺤﺎدث‬ ‫اﻤﺆﺳـﻒ‪ .‬وﻋﺮض اﺑﻦ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺛﻨﻴﺎن ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻟـﴩق‬ ‫ﰲ أي إﺣﺘﻴـﺎج ﺗـﺮاه‬ ‫وﺑـﺪوره أﺷـﺎد اﻟﺰﻣﻴﻞ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺑﻤﻮﻗﻒ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑـﻦ ﺛﻨﻴـﺎن‪ ،‬ﺷـﺎﻛﺮا ً‬ ‫اﻟﻮﻗﻔـﺔ اﻟﺼﺎدﻗـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻃﻒ اﻟﻨﺒﻴﻞ‪.‬‬

‫ﺍﻟﻮﺍﺑﻞ ﻭﺍﻟﻤﺪﻳﻔﺮ ﻳﺆﺍﺯﺭﺍﻥ |‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻞ زﻳﻦ اﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻟﺪى اﻃﻤﺌﻨﺎن اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ورﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺘﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺼـﺎر اﻟﺸـﺪﻳﺪ‪ .‬وأﺿـﺎف أن‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ أﻧﻘﺬوه وﺳﻘﻮه‬ ‫ﻣﺎ ًء وﻗﺎﻟﻮا ﻟـﻪ ﻣﻌﻚ »ﻻ ﺗﺨﻒ ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻣﻌﻚ«‪ ،‬وأﺧﺮﺟﻮه ﻣﻦ اﻤﺒﻨﻰ ﺑﺴﻼم‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ زاوﻳـﺔ ﻣﻘﺎﺑﻠـﺔ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻟﺠﻨﺪي‬ ‫أول أﺣﻤـﺪ ﺟﺮﺑـﻮع اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ‪،‬‬

‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬إﻧـﻪ وزﻣﻴﻠـﻪ اﻷﻛﻠﺒﻲ‬ ‫ﻤﺤـﺎه ﻳﻠﻮّ ح ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﻓـﺬة‪ ،‬ﻓﺎرﺗﺪﻳﺎ‬ ‫اﻟﻜﻤﺎﻣﺎت وﺻﻌﺪا إﻟﻴﻪ ﻋﱪ اﻟﺴﻼﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺣـﻦ وﺻـﻼ إﻟﻴـﻪ اﺻﻄﺤﺒـﺎه إﱃ‬ ‫ﺳـﻄﺢ اﻤﺒﻨﻰ وﺳـﻘﻴﺎه ﻣـﺎءً‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫إﻧﺰاﻟﻪ ﻋﱪ ﺳﻼﻟﻢ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺮﻫﺎ ﻭﺗﻘﻨﻴﺘﻬﺎ ﻹﺻﺪﺍﺭ |‬ ‫ﺗﻌﺮﺽ ﹼ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﻴﺪان‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬

‫ﻋﺮض إﺻﺪار اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻣﻦ ﻣﺒﻨﻰ »اﻋﻼم«‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع وزارة اﻋﻼم َ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺳـﺠﻠﺖ ﻗﻴـﺎدات اﻟﺰﻣﻴﻠـﺔ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﻴـﻮم«‪ ،‬أﻣﺲ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﻮﻗﻔـﺎ ً ﻣﴩّﻓـﺎ ً‬ ‫إزاء ﺣﺎدث ﺣﺮﻳﻖ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋـﱪ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗﻬـﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﻘﻴﻞ وﻣﺪﻳﺮﻫﺎ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺤﻤﻴﺪان ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮﻫـﺎ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻮﻋﻴﻞ وﻧﺎﺋﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﻫﻼل اﻟﻐﺎﻣﺪي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﻠﻘﻰ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم »اﻟﴩق« ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻮﻋـﲇ اﺗﺼﺎﻟـﻦ ﻣـﻦ اﻟﺤﻘﻴـﻞ‬ ‫واﻟﺤﻤﻴﺪان أﻋﺮﺑﺎ ﻋﻦ أﺳـﻔﻬﻤﺎ ﻤﺎ‬ ‫ﺣﺪث ﰲ »اﻟﴩق« ﻋﺎرﺿﻦ ْ‬ ‫وﺿﻊ‬

‫اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ‪ ...‬اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ‪ ...‬اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ اﻟﺬي ﻗﺪّر وﻟﻄﻒ‪.‬‬ ‫ﺗﻌـﻮدت ﱠأﻻ أﺗﺠﺎﻫـﻞ أي اﺗﺼﺎل أو رﺳـﺎﻟﺔ ﻋـﲆ اﻟﺠﻮال أو‬ ‫اﻹﻳﻤﻴﻞ وﺳـﻌﻴﺖ وﻣﻌﻲ اﻟﺰﻣﻼء واﻟﺰﻣﻴﻼت ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻛﻠﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳـﺲ ﻫﺬا اﻟﺴـﻠﻮك‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳـﺘﻴﻘﻈﺖ ﺿﺤﻰ أﻣﺲ‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء‪ ،‬وﺟﺪت ﻋﲆ ﺟﻮاﱄ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ اﺗﺼﺎﻻً‪ ،‬وﺿﻌﻔﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً رﺳﺎﺋﻞ »‪ «sms‬وﻟﻔﺖ ﻧﻈﺮي رﺳﺎﻟﺔ ﺗﻘﻮل »اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي‬ ‫ﻃﻠﺒﻚ ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن«‪ ،‬ﻓﺎﺗﺼﻠﺖ ﻓﻮرا ً ﺑﻤﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺒﻲ‪ ،‬وﻋﺮﻓﺖ اﻟﺨﱪ‬ ‫»اﺣﱰق اﻟﺪور اﻟﺜﺎﻟـﺚ ‪ ..‬ﺻﺎﻻت وﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ« واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳُﺼﺐ أﺣﺪ ﺑﻤﻜﺮوه‪.‬‬ ‫ﻻ أدري ﻛﻴﻒ ارﺗﺪﻳﺖ ﻣﻼﺑﴘ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻲ وﺟﺪت ﻧﻔﴘ ﰲ اﻤﺒﻨﻰ‪،‬‬ ‫واﻟﺰﻣﻼء ﺳـﻌﻴﺪ ﻣﻌﺘـﻮق وﻋﲇ اﻟﺠﻔﺎﱄ ووﻟﻴـﺪ ﺑﻮﻋﲇ وﻏﺮﻫﻢ‬ ‫ﻛﺄﻧﻬـﻢ ﺧﺎرﺟﻮن ﻣﻦ ﻣﻨﺠـﻢ »ﻓﺤﻢ«‪ ،‬وراﺣـﻮا ﻳﻄﻤﺌﻨﻮﻧﻲ أن‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺑﺴـﻴﻂ‪ ،‬وﺗﻼﻓﻴﻪ ﺳـﻴﻜﻮن ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أن اﻷﻣﺮ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﺑﺴـﻴﻄﺎً؛ ﻓﻘـﺪ اﻟﺘﻬﻢ اﻟﺤﺮﻳﻖ »ﻣﺦ اﻤﺒﻨـﻰ« ﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻓﺄﺟﻬﺰة‬ ‫وﺳ ُ‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ وﻣﻜﺎﺗﺒﻬﻢ ُ‬ ‫وﺗﻠﻔﺖ ﻓﺈذا‬ ‫ـﻘﻒ اﻤـﻜﺎن ﻛﻠﻬﺎ ذاﺑـﺖ‪،‬‬ ‫»واﺋـﻞ وﺣﺴـﺎم اﺑﻨﺎ ﺻﻼح« ﻳﻘـﻮﻻن ﺑﺼﻮت واﺣﺪ‪ :‬ﺳـﺎﻋﺔ أو‬ ‫ﺳﺎﻋﺘﺎن ﻋﲆ اﻷﻛﺜﺮ وﻳﻌﻮد ﻧﻈﺎم اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻛﻤﺎ ﻛﺎن‪،‬‬ ‫وﻫﺐﱠ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ أﻣﺎﻛﻦ ﺑﺪﻳﻠﺔ ﰲ اﻟﺪور اﻟﺮاﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﻣﺴﺎ ًء اﺳﺘﺄﻧﻔﺖ »اﻟﴩق« دورة ﻋﻤﻠﻬﺎ اﻟﻴﻮﻣﻲ‪.‬‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺟﻠﻮي ﺑﻦ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻇﻞ‬

‫ﻣـﻊ رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ اﻷﻛﻔﺎء وﻣﻌﻨﺎ ﻳﺘﺎﺑـﻊ اﻟﻮﺿﻊ ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫ﺑﻠﺤﻈﺔ ﺣﺘﻰ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ ﻋﴫ أﻣﺲ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي وزﻣﻼؤه ﺿﺒﺎﻃﺎ ً وأﻓﺮادا ً ﺑﺬﻟﻮا ﺟﻬﺪا ً ﻣﻀﺎﻋﻔﺎ ً ﻹﻋﺎدة‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء واﻻﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋﲆ اﻤﺒﻨﻰ واﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ ،‬وزﻣﻴﻠﻨﺎ اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮﻋﻴـﻞ رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺰﻣﻴﻠـﺔ »اﻟﻴﻮم« اﺗﺼﻞ‬ ‫ﻋﺪة ﻣﺮات واﺿﻌﺎ ً ﺧﺪﻣﺎت وﻣﻜﺎﺗﺐ »دار اﻟﻴﻮم« ﺗﺤﺖ ﺗﴫﻓﻨﺎ‪،‬‬ ‫وﻣﺜﻠﻪ ﻓﻌﻞ زﻣﻼؤﻧﺎ ﻣﺪﻳﺮو ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺼﺤﻒ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺗﻮاﻟﺖ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ واﻟﺰﻣـﻼء ﻟﺪرﺟﺔ أﻧﻨﻲ‬ ‫ﺷـﻌﺮت ﺑﺎﻟﺤﺮج ﻣﻦ ﻛﺜـﺮة اﻤﺤﺒـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺴـﻌﻒ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻟﻠﺮد ﻋﲆ اﺗﺼﺎﻻﺗﻬﻢ ورﺳـﺎﺋﻠﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺜﲇ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻲ ﻧﻮاب‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ واﻤﺴﺎﻋﺪﻳﻦ وﻣﺪﻳﺮي اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ ،‬وﻛﻞ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﺬﻳﻦ اﻧﻬﻤﺮت ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﺮﺳﺎﺋﻞ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﻘﺮاء‬ ‫واﻟﺰﻣﻼء واﻤﺴﺆوﻟﻦ وﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻦ ﺧﺎرﺟﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻮﻋﲇ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم اﻟﺬي ﻗﻄﻊ رﺣﻠﺘﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ دﺑﻲ وﻋﺎد ﻋﴫ أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺚ ﱄ رﺳﺎﻟﺔ ﻳﻘﻮل ﻓﻴﻬﺎ »رب ﺿﺎرة‬ ‫ﻧﺎﻓﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻛﺸـﻒ ﻟﻨﺎ اﻟﺤﺎدث ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﺘﺪﻓﻖ اﻟﻬﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﺣﺐ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﻟﻠﴩق« ﻗﻠـﺖ‪ :‬اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠـﻪ‪ .‬أﻣّ ﺎ اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺰﻣﻼء واﻟﺰﻣﻴﻼت ﰲ اﻹدارة واﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻋﱪ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺪاﺧﲇ وﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ اﻤﻨﺎﻃـﻖ واﻤﻜﺎﺗـﺐ ﻓﻬـﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أن ﺗﻌـﺪ أو ﺗﺤﴡ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أﻛﺪت ﻓﻌﻼً أن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴﺔ ﻳﺴﺘﺸﻌﺮون اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬

‫وأن ﻛﻼً ﻣﻨﻬـﻢ ﻳﻌﻤـﻞ ﻣـﻦ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻣﻌﺘـﱪا ً ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ورﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬أﻟﻴﺲ ﻫﺬا ﻣﺪﻋﺎة ﻟﻠﻔﺨﺮ‬ ‫واﻻﻃﻤﺌﻨﺎن‪.‬‬ ‫إﻧﻨﻲ وزﻣﻼﺋﻲ وزﻣﻴﻼﺗﻲ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺪﻳﻨﻮن ﺑﺎﻟﻔﻀﻞ واﻟﺸﻜﺮ ﻟﻠﻪ‬ ‫أوﻻً‪ ،‬ﺛﻢ ﻟﻨﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ واﻟﺰﻣﻼء ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﻌﺎﻃﻔﻬﻢ اﻟﺮاﺋﻊ‪ ،‬وﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺧﺘﺎﻣـﺎ ً ﻓﺈﻧﻨﻲ أﻛﺘﺐ ﻫﺬا اﻤﻘﺎل ﻣﻦ ﻣﻜﺘـﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﰲ‬ ‫اﻟـﺪور اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺬي ﻗﺎﻣﺖ ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ واﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﺣﺘﻼﻟﻪ ﻣﻨﺬ ﻋﴫ أﻣﺲ وأﺳﻤﻊ وأﺗﺎﺑﻊ اﻟﺰﻣﻼء وﻫﻢ ﻳﺴﺎﺑﻘﻮن‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ ﻹﺻـﺪار اﻟﻌﺪد اﻟﺬي ﺑـﻦ أﻳﺪﻳﻜﻢ‪ ،‬وأﺳـﻌﺪﻧﻲ أن ﻧﻜﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﺿﺤﻜﺎﺗﻬﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻄﺮ اﻷﺟﻮاء وﺗﺒﻠﺴﻢ اﻷﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﻫﻄﻠﺖ ﻫـﺬه اﻷﺑﻴﺎت اﻟﺮاﺋﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺟـﺎدت ﺑﻬﺎ ﻗﺮﻳﺤﺔ‬ ‫زﻣﻴﻠﻨﺎ »اﻟﻘﺮوي« اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﲇ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ ﻟﺘﺨ ّﻠﺪ اﻟﺤﺎدث‬ ‫إﺑﺪاﻋﺎً‪ ،‬وﺗﻔﺮض وﺟﻮدﻫﺎ ﻟﻴﻘﺮأﻫﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ إذ ﻳﻘﻮل‪:‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻮﻋﻴﻞ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﺧﻴﻞ‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻫﻼل اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻋـﺮض ﻋـﲆ اﻟﻐﺎﻣﺪي اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫ﻣﻘ ّﺮ »اﻟﻴﻮم« وأﺟﻬﺰﺗﻬﺎ وﺗﻘﻨﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ إﺻﺪار »اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫وﺛﻤﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم »اﻟﴩق« ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮﻫـﺎ ﻫﺬا اﻤﻮﻗـﻒ اﻷﺧﻼﻗﻲ‬ ‫واﻤﻬﻨـﻲ اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﻣـﻦ ﻗﻴـﺎدات‬

‫»اﻟﻴﻮم«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻋـﺮض ﻣﺪﻳـﺮ ﻓـﺮع وزارة‬ ‫اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪﺧﻴﻞ ﻣﺒﻨـﻰ إدارﺗﻪ‬ ‫ﻻﺣﺘﻀﺎن ﻃﺎﻗﻢ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮي‬ ‫واﻟﻔﻨـﻲ ﰲ »اﻟـﴩق« ﻹﻋـﺪاد‬

‫وﺗﺤﺮﻳـﺮ وإﺧـﺮاج اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟـﻚ ﰲ اﺗﺼﺎل ﻫﺎﺗﻔﻲ أﺟﺮاه‬ ‫ﺑﺎﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻮﻋﲇ‪ .‬وﺛﻤﻦ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﺑﻮﻋﲇ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺬي ﻳﻌﻜﺲ‬ ‫ﺣـﺮص وزارة اﻹﻋـﻼم ﻋـﲆ ﻛ ّﻞ‬ ‫ﻣﻄﺒﻮﻋﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ﻋـﱪ أﻣـﻦ ﻋـﺎم‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺑﻞ‬ ‫ﻋـﻦ أﺳـﻔﻪ ﻤـﺎ‬ ‫ﺣﺪث ﰲ »اﻟﴩق«‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬واﺻﻔـﺎ ً »اﻟﴩق«‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ ﺗﺨ ّ‬ ‫ﻄﻲ‬ ‫اﻷزﻣـﺔ‪ .‬وﻋﺮض ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ وﻣﺒﻨﺎﻫـﺎ‪ .‬ﺟﺎء‬ ‫ذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻜﺎﻤـﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ‬ ‫ﺗﻠﻘﺎﻫـﺎ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻮﻋـﲇ ورﺳـﺎﻟﺔ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺗﻠﻘﺎﻫـﺎ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﻗﻴﻨﺎن‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ .‬وﻗـﺪم ﺑﻮﻋﲇ‬ ‫واﻟﻐﺎﻣـﺪي ﺷـﻜﺮﻫﻤﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻗـﻒ اﻟﻄﻴـﺐ ﻣـﻦ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻮاﺑﻞ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ .‬وﰲ‬ ‫ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ ّ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ ﻣﻌﺎدن‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﺪﻳﻔﺮ ﻋﻦ أﺳﻔﻪ وأﺳﺎه‪.‬‬ ‫وﰲ ﺧﻄﺎب ﺗﻠﻘﺎه رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﺗﻤﻨـﻰ اﻤﺪﻳﻔﺮ‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻤﺮ »اﻟـﴩق«‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﺻﻠـﺔ رﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪..‬ﻭﺻﺤﻒ ﺳﻌﻮﺩﻳﺔ ﺗﻌﺮﺽ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﱪت ﻣﻮاﻗـﻒ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إزاء ﻣﺎ ﺣﺪث‬ ‫ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫رﺳـﻮخ ﻋﻼﻗﺎت اﻟﺰﻣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ ﺑـﻦ اﻤﻄﺒﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وﺗﻜﺎﺗﻒ أﺑﻨﺎء اﻤﻬﻨﺔ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت‬ ‫ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ أﺻﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ ﻣﻮﻗـﻒ ﻗﻴـﺎدات‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻠـﺔ »اﻟﻴـﻮم« ﻋﺮﺿـﺖ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺠﺰﻳﺮة ﻋـﱪ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮﻫـﺎ اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﺧﺎﻟـﺪ اﻤﺎﻟﻚ‬ ‫ﻣﻘـ ّﺮ ﻣﻜﺘﺒﻬـﺎ اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻹﻧﺘﺎج »اﻟـﴩق« إﱃ‬ ‫أن ﺗﺘﺨﻄـﻰ اﻷزﻣـﺔ اﻟﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺪّم ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻤﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺮﻳﺲ ﻋﺮﺿـﺎ ً ﻣﻤﺎﺛﻼً‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﻣﺴـﺆول اﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻣﺮزا اﻟﺨﻮﻳﻠﺪي‪ .‬وﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺟﺮﻳﺪة اﻟﻮﻃﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻤﺮي‪.‬‬


‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫القيادة‬ ‫تهنئ رئيس‬ ‫فنلندا بذكرى‬ ‫ااستقال‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫هنأت القيادة رئيس جمهورية فنلندا‬ ‫الرئيس ساوي نيينيستو بمناسبة ذكرى‬ ‫يوم ااستقال لباده‪ .‬وأعرب املك ي‬ ‫برقية تهنئة بعث بها إى رئيس فنلندا‬ ‫باسمه واسم شعب حكومة امملكة العربية‬ ‫السعودية عن أصدق التهاني‪ ،‬وأطيب التمنيات‬

‫بالصحة والسعادة له ولشعب فنلندا الصديق‬ ‫اطراد التقدم واازدهار‪ .‬كما بعث وي العهد‬ ‫نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر سلمان بن عبدالعزيز آل‬ ‫سعود برقية تهنئة لرئيس فنلندا بامناسبة‬ ‫نفسها‪ ،‬أعرب فيها عن أبلغ التهاني‪ ،‬وأطيب‬ ‫التمنيات بموفور الصحة والسعادة ولشعب‬ ‫فنلندا الصديق امزيد من التقدم واازدهار‪.‬‬

‫يرعى الدورة الـ »‪ »21‬للمجمع الفقهي اإسامي السبت‬

‫الملك يشكر أمير وأهالي منطقة الجوف‬ ‫لعقد الدورة الـ»‪ »21‬للمجمع‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬واس‬ ‫الفقهي‪ ،‬التي ستبدأ أعمالها‬ ‫يوم السبت امقبل ومدة خمسة‬ ‫وجه خادم الحرمن‬ ‫أيام برعايـة كريمة من خادم‬ ‫الريفن املك عبدالله‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز آل سعود‬ ‫بن عبد العزيز‪ .‬وأوضح‬ ‫شكره أمر منطقة الجوف‬ ‫اأمن العام للمجمع الفقهي‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫اإسامي ي رابطة العالم‬ ‫فهد بن بدر بن عبد العزيز وأهاي‬ ‫امنطقة عى ما ر‬ ‫اإسامي الدكتور «صالح بن‬ ‫عب عنه الجميع‬ ‫زابن امرزوقي» أن امفتي العام‬ ‫من مشاعر كريمة ودعوات طيبة‬ ‫للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن‬ ‫بمناسبة نجاح العملية الجراحية‬ ‫عبد الله آل الشيخ سوف يرأس‬ ‫التي أجريت له وتكللت بالنجاح‬ ‫جلسات اجتماعات الدورة‪،‬‬ ‫ولله الحمد‪ .‬وقال خادم الحرمن‬ ‫مشرا ً إى أن العلماء والفقهاء‬ ‫الريفن ي برقية جوابية أمر‬ ‫أعضاء مجلس امجمع الفقهي‬ ‫تبوك نشكركم جميعً ا عى ما‬ ‫الريفن‬ ‫الحرمن‬ ‫خادم‬ ‫بدأوا بالتوافد إى «مكة امكرمة»‪،‬‬ ‫أبديتمونه من مشاعر كريمة‬ ‫حيث ستعقد اجتماعات الدورة‬ ‫ودعوات طيبة‪ ،‬سائلن اموى عز‬ ‫وجل أن يمتع الجميع بموفور الصحة والسعادة‪ ،‬إنه ي مقر «رابطة العالم اإسامي»‪ .‬وقال امرزوقي «إن‬ ‫أعضاء مجلس امجمع والعلماء والفقهاء والخباء‬ ‫سميع مجيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬أكملت اأمانة العامة للمجمع امشاركن أعدوا بحوثا وأوراق عمل حول اموضوعات التي‬ ‫الفقهي اإسامي ي رابطة العالم اإسامي استعداداتها ستتم مناقشتها ي جلسات هذه الدورة‪.‬‬

‫«الحج» تلزم شركات العمرة تقديم خططها‬ ‫التشغيلية بدء ًا من صفر وحتى جمادى اآخرة‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫أكدت وزارة الحج عى جميع ركات ومؤسسات‬ ‫العمرة التي استكملت إجراءاتها النظامية ي‬ ‫موسم‪1434‬هـ تقديم خططها التشغيلية‬ ‫وآليات عملها بداية شهر صفر امقبل وحتى‬ ‫نهاية شهر جمادى اآخرة امقبل‪ .‬وتنسق وزارة‬ ‫الحج مع امديرية العامة للجوازات ممثلة ي امديرية‬ ‫العامة لشؤون الحج والعمرة إصدار التريح‬ ‫اأمني لركات العمرة عن إحصائية التخلف‬ ‫للمعتمرين ي اموسم امنرم وإباغ الركات‬ ‫امسموح لها بمزاولة النشاط ي بداية كل موسم‬ ‫بتجهيز مكاتبها ي كل من مكة امكرمة وامدينة‬ ‫امنورة وجدة وفق امادة ‪ 3/3‬من تنظيم خدمات‬ ‫العمرة وعقود الوكاات الخارجية امزمع التعاقد‬ ‫معها والفنادق وامواصات امعتمدة من الجهات‬ ‫الرسمية بامملكة‪ .‬وأضافت أن هذه امعطيات تشمل‬ ‫تقديم ملف متكامل للركات محتويا ً عى بياناتها‬ ‫وموظفيها وفق نص امادة ‪ 2‬من الائحة التنفيذية‬

‫للتنظيم ويتم تسجيل جميع البيانات امذكورة ي‬ ‫نظام العمرة اإلكروني وتسجيل الخطة التشغيلية‬ ‫للركات محتوية عى أعداد التأشرات لكل دولة‬ ‫وجنسية ي كل شهر هجري خال اموسم ويقوم‬ ‫مندوب اإدارة بزيارات ميدانية مكاتب ركة العمرة‬ ‫لتقييم التجهيز وفق الواقع وامستندات‪.‬‬ ‫وكشفت الوزارة عن الزيادة امطردة ي أعداد‬ ‫امعتمرين القادمن اأعوام اماضية خال أشهر‬ ‫اموسم البالغة ثمانية أشهر بدءا من شهر صفر‬ ‫وحتى منتصف شهر شوال من كل عام‪ ،‬إذ بلغ عدد‬ ‫امعتمرين خال موسم العام اماي ‪1433‬هـ حواي‬ ‫‪ 5.5‬مليون معتمر‪ ،‬بزيادة بلغت ‪ 18%‬عى اموسم‬ ‫الذي سبقه ‪1432‬هـ الذي بلغ عدد امعتمرين فيه‬ ‫‪ 4.1‬مليون معتمر‪ ،‬حيث أدوا عمرتهم بأفضل وأرقى‬ ‫الخدمات نتيجة تضافر الجهود الحكومية واأهلية‬ ‫مع الوزارة مما انعكس إيجابا ً عى نسبة انحسار‬ ‫أعداد امعتمرين داخل امملكة إى ‪ %0.25‬مقارنة‬ ‫باأعوام السابقة التي قضت بشكل كامل عى ظاهرة‬ ‫التخلف ‪.‬‬

‫اشتراطات الحج‪:‬‬ ‫خطط العمل للجنسيات التي ستقدم لها‬ ‫الركات خدماتها لها خال موسم هذا العام‬ ‫عدد الوكاء ي الخارج الذين سيتم التعامل معهم‬ ‫عدد التأشرات الصادرة ي كل شهر من أشهر‬ ‫اموسم‬ ‫تحديد وسائط قدوم امعتمرين‬ ‫تقديم جميع روط عقود اإسكان والنقل‬

‫النظامية‬ ‫عقود اإسكان والنقل النظامية امستكملة لعموم‬ ‫الروط‬ ‫عدم إبرام أي ارتباطات مالية أو تعاقدية تخص‬ ‫العمرة إا بعد تفعيل اأنظمة اإلكرونية للركات‬ ‫واعتماد خططها التشغيلية ضمانا لتكون تلك‬ ‫التعاقدات ي حدود اأعداد امعتمدة لكل دولة‪.‬‬

‫تأجيل محاكمة‬ ‫الجيزاوي وشريكيه‬ ‫لغياب قاضيين عن‬ ‫الجلسة‬

‫جدة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫أرجأ القاي بسام النجيدي النظر ي قضية امتهم امري‬ ‫أحمد الجيزاوي وريكيه إسام بكر و بدر إى الثالث عر من‬ ‫صفر امقبل‪ ،‬إثر غياب القاضين صالح الزايدي وفيصل الشيخ‬ ‫امكلفن بالنظر ي القضية عن جلسة صباح أمس اأربعاء التي‬ ‫كانت مخصصة للرد عى شهادات اادعاء العام‪ .‬وغاب القاضيان‬ ‫انشغال أحدهما بإدارة امحكمة‪ ،‬فيما حصل الثاني عى إجازة اضطرارية‪،‬‬ ‫فيما حر امتهمون الثاثة واادعاء العام‪.‬‬

‫ولي العهد يطمئن على الملك ويستقبل سيمونيتي‬

‫‪3‬‬ ‫النعيمي‪ :‬الفرصة فريدة لتنفيذ‬ ‫ااتفاقية اإطارية لتغيير المناخ‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫الدوحة ‪ -‬واس‬

‫اأمر سلمان يستقبل السفر اإيطاي‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اطمأن عى صحة خادم الحرمن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مساء‬ ‫أمس وي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء‬ ‫وزير الدفاع صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خال زيارة‬ ‫قام بها مدينة املك عبدالعزيز الطبية للحرس‬

‫المفتي‪ :‬إقامة الشريعة‬ ‫تحفظ اأمن والرخاء‬

‫(واس)‬

‫الوطني بالرياض‪ .‬وقد تمنى وي العهد أن يديم‬ ‫الله سبحانه وتعاى عى خادم الحرمن الريفن‬ ‫الصحة والعافية وأن يحفظه من كل مكروه‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬استقبل وي العهد ي مكتبه‬ ‫بالرياض أمس سفر جمهورية إيطاليا لدى‬ ‫امملكة فالنتينو سيمونيتي‪ ،‬الذي ودع سموه‬ ‫بمناسبة انتهاء فرة عمله سفرا ً لباده لدى‬ ‫امملكة‪.‬‬

‫دعا وزير البرول والثروة‬ ‫امعدنية امهندس عي بن إبراهيم‬ ‫النعيمي اأطراف امشاركة‬ ‫الثامن عرَ للدول‬ ‫امؤتمر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اأطراف ي اتفاقية اأم ِم امتحد ِة‬ ‫اإطاريةِ لتغ ِر امناخ‪ ،‬إى اغتنام‬ ‫الفرصة التي وصفها «بالفريدة»‬ ‫لتعزيز تنفي ِذ ااتفاقيةِ اإطاريةِ‬ ‫ِ‬ ‫ووضع اللبناتِ اأساسيةِ‬ ‫مستقبل‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫امناخ بعد عام‬ ‫أفضل مواجهةِ تغ ِر‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ااعتبار امبادئ َ‬ ‫‪2020‬م‪ ،‬مع اأخ ِذ ي‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫القائمة لاتفاقيةِ اإطاريةِ للتغ ِر‬ ‫امناخي‪ ،‬وباأخص مبدأ امسؤوليةِ‬ ‫امشركةِ امتباينة‪ .‬جاء ذلك لدى‬ ‫مشاركته أمس ي امؤتمر نيابة عن‬ ‫خادم الحرمن الريفن املك عبد‬ ‫الله بن عبد العزيز‪.‬‬ ‫وبن الوزير أن جهود امملكة‪،‬‬ ‫مجال البحثِ‬ ‫ي الوقتِ‬ ‫الحار؛ ي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وتطوير التقنيةِ ‪ ،‬تكتسبُ مزيدا من‬ ‫ِ‬

‫امشاريع التجريبيةِ‬ ‫خال‬ ‫ااهتما ِم من ِ‬ ‫ِ‬ ‫امصادر الثابتةِ‬ ‫الكربون من‬ ‫احتجاز‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫وامتنقلة‪ .‬وقال لقد أولتِ‬ ‫امملكة ج َل‬ ‫ِ‬ ‫الجيل الصاع ِد من‬ ‫لتثقيف‬ ‫اهتمامها‬ ‫ِ‬ ‫أبنائها بكيفية ااستفادة من الطاقةِ‬ ‫الشمسيةِ ‪ ،‬إدراكا ً منها أن امساهمة‬ ‫تطوير‬ ‫ي الجهو ِد العلميةِ العاميةِ ي‬ ‫ِ‬ ‫امصادر من الطاقةِ سيصبُ‬ ‫هذه‬ ‫ِ‬ ‫ي امصلحةِ ااقتصاديةِ اأساسيةِ‬ ‫والطويلةِ امدى للمملكةِ العربيةِ‬ ‫السعوديةِ ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫امملكة تعم ُل حاليا ً مع‬ ‫وأكد أن‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫ركائها ي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫لنقل هذه الجهو ِد وامساهمات‬ ‫ِ‬ ‫إطار ااتفاقيةِ اإطاريةِ للتغ ِر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫تناقش مع أطراف‬ ‫ا ُمناخي‪ ،‬كما‬ ‫َ‬ ‫الطريقة التي يمك ُن من خالها‬ ‫أخرى‬ ‫ُ‬ ‫تقدي َم هذه الجهو ِد َ‬ ‫تحت اأط ِر التي‬ ‫َ‬ ‫طبيعة اقتصاد‬ ‫ااعتبار‬ ‫سوف تأخذُ ي‬ ‫ِ‬ ‫دول الخليج الذي يعتم ُد حاليا ً عى‬ ‫اقتصادي واحدٍ‪ ،‬و يسرُ نحو‬ ‫قطاع‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫مصادر ااقتصا ِد امحي‪.‬‬ ‫تنويع‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫استقبل اللواء الصبياني والعميد القحطاني‪ ..‬ونائبه استقبل السالم والسناني‬

‫أمير الشرقية‪ :‬اجتماعات وكاء المناطق تأتي لمصلحة أبناء الباد‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أكد مفتي عام امملكة ورئيس هيئة كبار العلماء‬ ‫ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإفتاء‬ ‫الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ‪ ،‬أن‬ ‫ٌ‬ ‫معروف منذ‬ ‫ديوان امظالم ليس وليد اليوم بل‬ ‫القدم‪ ،‬قائاً إن نبينا ‪-‬صى الله عليه وسلم‪-‬‬ ‫أمر بالعدل بن الناس‪ ،‬فأحكامه وتريعاته كلها‬ ‫عدل وكلها إنصاف‪ ،‬كما أن الرسل ‪-‬عليهم السام‪-‬‬ ‫جاؤوا بالرائع إقامة العدل بن الناس‪ .‬وأوضح‬ ‫امفتي أن مما أسهم ي حفظ اأمن والرخاء لهذه‬ ‫الباد امباركة إقامة الريعة السمحة والعدل بن‬ ‫الجميع‪ ،‬فليس للغني أو الفقر تفضي ٌل ي اأحكام‬ ‫عى غرهم‪ .‬ونصح امفتي القضاة برورة التزام‬ ‫العدل والصدق والنظر ي القضايا نظر العدل‬ ‫واإخاص ومراقبة الله ي أحكامها‪ ،‬مؤكدا ً أن هذه‬ ‫القضايا ي الدنيا ستعاد يوم القيامة‪.‬‬ ‫جاء ذلك ي كلمة ألقاها امفتي ي افتتاح‬ ‫برنامج اللقاء السنوي اأول لرؤساء دوائر‬ ‫ااستئناف اإدارية الذي أقيم أمس ي مقر محكمة‬ ‫ااستئناف اإدارية ي الرياض‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكد‬ ‫رئيس ديوان امظالم الشيخ عبدالعزيز بن محمد‬ ‫النصار‪ ،‬أن الديوان يحرص عى عقد لقاءات‬ ‫دورية يلتقي فيها بقضاة ااستئناف لدراسة ما‬ ‫يكون من عوائق وما يطرح من حلول لها كإحدى‬ ‫الوسائل التي يسعى من خالها إى رعة الفصل‬ ‫ي القضايا امنظورة وإنجازها‪ ،‬مع دقة امنجز‬ ‫بما يحقق العدل الذي يسعى القضاء لتحقيقه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نسخة من مجموعة امبادئ‬ ‫وقدم النصار للمفتي‬ ‫اإدارية لديوان امظالم‪.‬‬

‫أمر الرقية ي صورة جماعية مع وكاء إمارات امناطق‬

‫الدمام ‪ -‬عي آل فرحة‬ ‫تمنى أمر امنطقة الرقية‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر محمد‬ ‫بن فهد بن عبدالعزيز‪ ،‬أن تتكلل‬ ‫اجتماعات وكاء إمارات امناطق‬ ‫بالتوفيق والنجاح ما فيها مصلحة‬ ‫أبناء هذه الباد امباركة‪ ،‬وتقديم‬ ‫أفضل الخدمات للمواطنن وتسهيل‬ ‫إجراءاتهم وفق توجيهات حكومة‬ ‫خادم الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬ووي العهد نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال استقباله أمس‬ ‫وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد‬

‫بن محمد السالم‪ ،‬يرافقه وكيل وزارة‬ ‫الداخلية لشؤون امناطق الدكتور‬ ‫أحمد بن محمد السناني‪ ،‬ووكاء‬ ‫إمارات امناطق بامملكة العربية‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫من جهة ثانية استقبل أمر‬ ‫امنطقة أمس قائد قوة أمن امنشآت‬ ‫سابقا ً اللواء خليل بن محمد‬ ‫الصبياني‪ ،‬وقائد قوة أمن امنشآت‬ ‫بامنطقة امكلف العميد نار بن عي‬ ‫القحطاني بمناسبة تكليفه ي منصبه‬ ‫الجديد‪ ،‬مشيدا ً بجهود اللواء الصبياني‬ ‫خال فرة عمله اماضية‪ ،‬كما هنأ‬ ‫العميد القحطاني بمناسبة تكليفه‬ ‫وتمنى له التوفيق بمهام عمله الجديد‪.‬‬ ‫إى ذلك استقبل نائب أمر‬ ‫امنطقة اأمر جلوي بن عبدالعزيز بن‬

‫(الرق)‬

‫مساعد أمس‪ ،‬وكيل وزارة الداخلية‬ ‫الدكتور أحمد بن محمد السالم‪،‬‬ ‫يرافقه وكيل وزارة الداخلية لشؤون‬ ‫امناطق الدكتور أحمد بن محمد‬ ‫السناني ووكاء إمارات امناطق‬ ‫بامملكة‪ ،‬وي بداية اللقاء رحب به‬ ‫وبالحضور‪ ،‬وتمنى لهم طيب اإقامة‬ ‫ي امنطقة وأن يتكلل اجتماعهم‬ ‫بالتوفيق وبالنجاح‪.‬‬ ‫وجرى خال اللقاء مناقشة‬ ‫بعض اموضوعات امتعلقة بتطوير‬ ‫العمل وخدمة امواطنن وفق توجيهات‬ ‫حكومة خادم الحرمن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬ووي العهد‬ ‫نائب رئيس مجلس الوزراء وزير‬ ‫الدفاع صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪.‬‬


‫‪ 25‬حارس ًا‬ ‫يشتبكون مع‬ ‫موظف في أمانة‬ ‫الطائف بسبب‬ ‫الرواتب‬ ‫محليات‬

‫الطائف ‪ -‬عبدالعزيز الثبيتي‬ ‫فضت الجهات اأمنية ي محافظة الطائف‬ ‫أمس اشتباكا بن ‪ 15‬من حراس اأمن ي أمانة‬ ‫الطائف وأحد اموظفن بعد حضور الحراس‬ ‫لتقديم شكوى لأمن ي مكتبه ي حي النسيم‬ ‫بسبب تأخر رف رواتبهم أكثر من ثاثة‬ ‫أشهر‪ .‬وتسببت حدة النقاش بن الحراس‬ ‫واموظف الذي حاول منعهم من مقابلة اأمن إى‬ ‫اشتباك باأيدي استوجب استدعاء الرطة التي‬ ‫حرت عى الفور وتحفظت عى أطراف القضية‬

‫استكمال التحقيق ي مابساتها‪.‬‬ ‫وأكدت مصادر «الرق» أن حراس اأمن‬ ‫يتبعون إحدى الركات امتعاقد معها من قبل‬ ‫اأمانة وأمضوا ثاثة أشهر دون رواتب وعند‬ ‫مراجعتهم الركة أخرهم مسؤولوها أن السبب‬ ‫هو تأخر رف اأمانة مستحقاتها‪ ،‬مما دفعهم‬ ‫للحضور أمام مكتب اأمن للقائه ورح معاناتهم‪.‬‬ ‫بدورها اتصلت «الرق» بامتحدث الرسمي‬ ‫أمانة الطائف إسماعيل إبراهيم للتعليق عى‬ ‫القضية‪ ،‬إا أن هاتفه كان مغلقاً‪ ،‬فيما لم يرد اأمن‬ ‫عى ااتصاات الهاتفية امتكررة‪.‬‬

‫‪ 284‬مليون ًا‬ ‫لمشروعات‬ ‫تعليمية في‬ ‫حفر الباطن‬

‫‪4‬‬

‫اأمير محمد بن ناصر‪ :‬التعليم في المملكة‬ ‫يلقى دعم ًا خاص ًا من خادم الحرمين الشريفين‬

‫اأمر محمد بن نار خال جلسته اأسبوعية أمس اأول‬

‫جازان ‪ -‬عبدالله البارقي‬ ‫أكد أمر منطقة جازان صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر محمد بن‬ ‫نار بن عبدالعزيز أن التعليم‬ ‫يلقى دعما ورعاية من قبل خادم‬ ‫الحرمن الريفن املك عبدالله‬ ‫بن عبدالعزيز لتطويره إذ يتم تنفيذ‬ ‫مروعات تعليمية للبنن والبنات ي‬ ‫كل مناطق ومحافظات ومراكز وقرى‬ ‫وهجرامملكة‪ ،‬مشيدا ً بمخرجات‬ ‫العملية الربوية والتعليمية وما‬ ‫تسهم به من جهود ي دفع عجلة‬ ‫التنمية والتطوير ي شتى امجاات‬

‫أفاد مدير الربية والتعليم ي محافظة حفر‬ ‫الباطن «عايض بن نافع الرحيي»‪ ،‬أن هناك‬ ‫‪ 284‬مليونا ً اعتمدت لعدد من امروعات‬ ‫التعليمية ي امحافظة التي ستنقل واقع‬ ‫امباني إى أجمل مراحلها‪ .‬وكشف عن‬ ‫تخلص إدارته من امباني امستأجرة خال العام‬ ‫الدراي ‪ ،1436 1435-‬مشددا ً عى أن السنوات‬ ‫امقبلة ستكون مختلفة من ناحية امباني امدرسية‬ ‫ي امحافظة التي تحتضن قرابة مائة ألف طالب‬

‫عايض الرحيي‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫يرعى حفل جامعة جازان بمناسبة شفاء الملك ويدشن كرسيه لقضايا المجتمع‬

‫خدمة للدين ثم امليك والوطن‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال لقائه اأسبوعي‬ ‫الذي عقد مساء أمس اأول‪ ،‬وبحث‬ ‫فيه كافة اموضوعات امتعلقة بالتعليم‬ ‫والخدمات التي تقدمها إدارتا التعليم‬ ‫بجازان وصبيا للطاب والطالبات‬ ‫بامنطقة‪.‬‬ ‫واستعرض كل من مدير عام‬ ‫التعليم بجازان محمد بن مهدي‬ ‫الحارثي ومساعد مدير الربية‬ ‫والتعليم للشؤون امدرسية بصبيا‬ ‫عي بن حسن الذروي امروعات‬ ‫امدرسية التابعة لإدارتن وعدد‬ ‫الطاب والطالبات بتلك امدارس‬

‫حفر الباطن ‪ -‬دغش السهي‬

‫وطالبة‪ .‬من جانبه؛ قال مدير إدارة شؤون امباني‬ ‫ي تعليم حفر الباطن امهندس «مشعل الرويي»‪،‬‬ ‫أنه تم ترسية ‪ 23‬مروعا ً تعليميا ً بقيمة إجمالية‬ ‫تزيد عن ‪ 130‬مليونا ً إنشاء عرة مروعات‬ ‫من النموذج الكبر‪ ،‬منها أربعة مروعات للبنن‬ ‫وستة مروعات للبنات‪ ،‬و‪ 12‬مروعا ً لرياض‬ ‫اأطفال‪ ،‬وصالة رياضية واحدة‪ .‬وقال‪« :‬إنه تم‬ ‫طرح عدد ‪ 13‬مروعا ً منها ثاثة مروعات‬ ‫للبنن وعرة مروعات للبنات‪ ،‬فيما يتم امتابعة‬ ‫واإراف عى ‪ 22‬مروعا ً تحت التنفيذ بقيمة‬ ‫إجمالية تزيد عن ‪ 155‬مليون ريال‪.‬‬

‫واإنجازات التي حققها طاب‬ ‫وطالبات اإدارتن عى امستوين‬ ‫امحي والعامي ي مختلف النشاطات‬ ‫إضافة استعراض الخطط والرامج‬ ‫امستقبلية والتطويرية التي‬ ‫تعتزمان تنفيذها والحلول التي‬ ‫وضعتها اإدارتان معالجة مشكلة‬ ‫ّ‬ ‫التماسات الكهربائية خاصة ي‬ ‫امباني امستأجرة وما توليانه من‬ ‫اهتمام بالتغذية امدرسية من خال‬ ‫التأكيد عى امدارس بإلزام امقاصف‬ ‫امدرسية بالضوابط التي وضعتها‬ ‫الوزارة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى يرعى أمر‬

‫(الرق)‬ ‫جازان السبت امقبل حفل الجامعة‬ ‫بمناسبة شفاء خادم الحرمن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز‪ ،‬والذي يقام‬ ‫بمقر مروع امدينة الجامعية‪،‬‬ ‫ورفع مدير جامعة جازان الدكتور‬ ‫محمد بن عي آل هيازع باسم ‪60‬‬ ‫ألف طالب وطالبة خالص التهاني‬ ‫والتريكات مقام خادم الحرمن‬ ‫الريفن بمناسبة شفائه‪.‬‬ ‫وبن آل هيازع أن أمر امنطقة‬ ‫سيدشن خال احتفال الجامعة‬ ‫كري اأمر محمد بن نار لقضايا‬ ‫امجتمع‪ ،‬والذي يعد إسهاما ً منه لدعم‬ ‫الحركة العلمية والبحثية بالجامعة‪.‬‬

‫اختتام فعاليات المؤتمر العالمي لبيئة المدن في المدينة المنورة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبد امجيد عبيد‬ ‫اختتمت ظهر أمس ي امدينة امنورة‪ ،‬فعاليات‬ ‫امؤتمر العامي لبيئة امدن (بيئة امدن ‪)2012‬‬ ‫الذي جاء تحت عنوان (التغر امناخي ودور‬ ‫امدن) الذي تنظمه أمانة امنطقة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع مركز البيئة للمدن العربية وبلدية دبي‪.‬‬ ‫وشهد اليوم الختامي عر جلسات تحدث فيها‬ ‫امحارون عن امساهمة ي وضع اسراتيجية‬ ‫بيئة عربية للمدن العربية‪ ،‬ودراسة ظروف‬ ‫البيئة الطبيعية والعمرانية ي امدن العربية‪،‬‬ ‫وإجراء اأبحاث لتحديد ودراسة امشكات البيئية‬ ‫وامساهمة ي وضع الحلول امناسبة معالجتها‪ ،‬مع‬ ‫بناء قاعدة بيانات بيئية عربية باستخدام أحدث‬ ‫النظم التقنية الحديثة‪ ،‬وتوثيق الصات وتعزيز‬ ‫التعاون‪ ،‬ونقل وتبادل الخرات ي امجاات البيئية‬ ‫امختلفة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ذكر رئيس مجلس امباني‬ ‫الخراء ي لبنان الدكتور سمر الطرابلي أن‬ ‫التغر امناخي أزمة واجهها العالم اليوم‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى تباين آراء الخراء حول مسبباتها‪ ،‬ومنها أن‬ ‫زيادة السكان تتطلب عديدا ً من الرغبات لتحقيق‬ ‫الرفاهية امطلوبة مثل السيارات ومكيفات الهواء ي‬ ‫امنازل وغرهما‪ ،‬اأمر الذي يتسبب ي زيادة ثاني‬ ‫أكسيد الكربون‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أشار أمن عام اتحاد خراء العرب‬ ‫مستشار أول وزارة البيئة امرية الدكتور مجدي‬ ‫عام إى أن التغر ي امناخ كبر لكن قد ا تشعر به‬ ‫اأجيال الحالية‪ ،‬مشرا ً إى أن الحديث كان سابقا ً‬ ‫مجرد نظريات لكنها تحولت إى واقع وحقائق‪،‬‬ ‫ومنها تأثر امدن بالسيول والجفاف وحتى ي إعادة‬ ‫انتشار أمراض كانت قد انقرضت من العالم مثل‬ ‫السل‪ .‬افتا ً إى أنه تابع تجارب أمانة امدينة امنورة‪،‬‬ ‫خصوصا َ مروع الردم الصحي وتحويله إى‬

‫أمر امدينة يكرم «الرق» لرعايتها اإعامية للمؤتمر العامي‬ ‫طاقة‪ ،‬مشرا ً إى أنه يتفق مع آلية التنمية النظيفة‬ ‫التي اقرحتها اأمم امتحدة مواجهة التغر امناخي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أوضح امدير الفني مروع تحسن‬ ‫كفاءة الطاقة لإضاءة واأجهزة الكهربائية‬ ‫بجمهورية مر أن من مسببات التغر امناخي‬ ‫أوا ًَ قطاع الطاقة (الكهرباء) وامحطات الحرارية‬ ‫التي تعمل بالوقود‪ ،‬كذلك اإضاءة العامة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫قطاع النقل وامواصات من خال السيارات وما‬ ‫ينتج عنها من ثاني أكسيد الكربون‪ ،‬ومن ثم حرق‬ ‫امخلفات وهي كلها عوامل تؤثر عى امناخ‪.‬‬

‫(محمد زاهد)‬

‫أما رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك‬ ‫العربية ي مؤسسة أبو ظبي لإعام محمد‬ ‫الحمادي فطالب برورة تفعيل دور اإعام‬ ‫لارتقاء بالوعي البيئي‪ ،‬بما يحقق استدامة امدن‪،‬‬ ‫مع الركيز عى مراعاة امحتوى اإعامي الهادف‬ ‫عر كفاءات عربية تحقق اأغراض امنشودة‪.‬‬ ‫وكان أمر امدينة صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫عبدالعزيز بن ماجد افتتح أعمال امؤتمر أمس‬ ‫اأول وكرم امشاركن والجهات الراعية ومن بينها‬ ‫الراعي اإعامي «الرق»‪.‬‬

‫جامعة جازان‪ ..‬تجهيزإسكان لـ ‪ 600‬طالب بـ ‪106‬مايين ريال‬ ‫جازان ‪ -‬عبدالله البارقي‬ ‫أوضح امرف العام عى‬ ‫العاقات العامة واإعام‬ ‫الجامعي بجامعة جازان‪،‬‬ ‫الدكتور إبراهيم محمد‬ ‫أبوهادي‪ ،‬لـ» الرق» أن الجامعة‬

‫سوف تنتهي خال اأشهر امقبلة‬ ‫من امرحلة اأوى من مروع‬ ‫إسكان الطاب العزاب اأول‬ ‫والثاني‪ ،‬بقيمة إجمالية تقدر بنحو‬ ‫‪ 106‬ماين ريال‪ ،‬عى مساحة‬ ‫‪ 3765‬مر مربع‪ ،‬تحتوي عى‬ ‫‪190‬غرفة‪ ،‬تسع أكثر من ‪600‬‬

‫طالب‪.‬‬ ‫وأشار إي أن امروع سوف‬ ‫يوفر سبل الراحة للطاب‪ ،‬اسيما‬ ‫وأن هناك بعض الطاب يقيمون ي‬ ‫مدن بعيدة عن الجامعة‪ ،‬افتا ً إى‬ ‫أن اإسكان الطابي يقع بالقرب‬ ‫من موقع الكليات الجامعية‬

‫للتخصصات العلمية‪ ،‬فيما يضم‬ ‫الرج الجامعي إدارة الجامعة‬ ‫ويرتبط بالكليات عن طريق‬ ‫ممى مزود بامظات والجلسات‬ ‫الخاصة‪.‬‬ ‫وبن أن سكن الطاب‬ ‫يوفر مختلف الوسائل الرفيهية‬

‫وشبكة اإنرنت ومكتبة للقراءة‬ ‫وأجهزة كمبيوتر وصاات لألعاب‬ ‫امختلفة‪ ،‬وتوجد ي مقرات اإسكان‬ ‫مطاعم داخلية توفر الوجبات‬ ‫الغذائية بأسعار رمزية تتكفل‬ ‫عمادة شؤون الطاب بدفع جزء‬ ‫من قيمتها من صندوق الطاب‪.‬‬

‫طاب ثانوية الشملي ينفذون حملة «فلنجعل بيوت اه أجمل»‬ ‫حائل ‪ -‬مطلق البجيدي‬

‫انطلقت صباح أمس اأربعاء‪ ،‬حملة تنظيف لجوامع‬ ‫ومساجد مدينة الشمي تحت شعار»فلنجعل بيوت‬ ‫الله أجمل»‪ ،‬وذكر رائد النشاط بمدرسة الشمي‬ ‫الثانوية هايل العنزي‪ ،‬أن الحملة يقوم عى تنفيذها‬ ‫مجموعة من طاب مدرسة الشمي الثانوية‪،‬‬ ‫ويرف عليها قسم النشاط الطابي بامدرسة وتستمر‬ ‫الحملة مدة ثاثة أسابيع‪.‬‬

‫وقال إن الحملة تأتي ضمن برامج النشاط الطابي‬ ‫وقد ُخصص يوم واحد من كل أسبوع لتنظيف عدد‬ ‫من امساجد‪ ،‬مبينا ً أن الطاب قاموا بنتظيف عدد من‬ ‫امساجد أمس‪ ،‬وأعادوا ترتيبها من الداخل وتنظيف‬ ‫سجادها‪.‬‬ ‫ولفت إى أن الهدف من هذه الحملة هو ااهتمام والعناية‬ ‫ببيوت الله وجعلها دائما ً نظيفة وجميلة‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫غرس القيم النبيلة والحميدة ي نفوس الطاب ومنها‬ ‫العناية بامساجد وحب العمل التطوعي‪.‬‬

‫المحامي الزامل‪ :‬تبعً لأحكام الصادرة وليس تبعً لما تلقته المحاكم‬

‫إثبات اإعالة والطاق تتصدران قضايا‬ ‫الشرقية على مدى خمسة أعوام‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫تصدرت قضايا إثبات اإعالة والطاق قضايا امنطقة‬ ‫الرقية عى مدى اأعوام الخمسة اماضية ي امحاكم‪،‬‬ ‫تلتها قضايا حر الورثة وامطالبة بإثبات الزواج‬ ‫من غر السعودين‪ ،‬وبلغ عدد قضايا إثبات اإعالة‬ ‫‪ 14‬ألفا و‪ 600‬قضية‪ ،‬تلتها مبارة قضايا الطاق‬ ‫التي بلغ عدد القضايا فيها ‪ 11‬ألفا و‪ 800‬قضية‪ ،‬ثم‬ ‫حر الورثة بمعدل تسعة آاف و‪ 400‬قضية‪ ،‬ثم إثبات‬ ‫عقد الزواج من غر السعودين بمعدل أربعة آاف و‪800‬‬ ‫قضية‪.‬‬ ‫وقال امحامي امستشار القانوني عبدالعزيز الزامل‪،‬‬ ‫إن هذا التصدر جاء تبعا ما بت من قضايا‪ ،‬وليس تبعا‬

‫ما تلقته امحكمة‪ ،‬حيث إن القضايا اأخرى التي يتبعها‬ ‫وجود أطراف أخرى يتأخر بتها؛ ليتسنى لكل خصم‬ ‫الرد عى اآخر‪ ،‬وبنا ًء عى ذلك يتعذر تصدر القضايا‬ ‫الحقوقية أو الجنائية لكثرة تأجيلها‪ ،‬ي حن أن القضايا‬ ‫ذات الطرف الواحد التي ا يوجد فيها خصم مقابل‪ ،‬ومن‬ ‫أهمها حجج ااستحكام والواية‪ ،‬وإثبات الوقف‪ ،‬وحر‬ ‫الورثة واأذونات وغرها‪ ،‬فإن بتها غالبا ً ما يكون ريعاً‪،‬‬ ‫نظرا ً لوضوح اإجراءات‪ ،‬إذ ي حال انطباق الروط عى‬ ‫امتقدم يتم إنهاء قضيته‪.‬‬ ‫وأفاد أنه جرى العمل عند كثر من القضاة عى‬ ‫تخصيص وقت إنهاء هذا النوع من القضايا‪ ،‬أنه غالبا ً ا‬ ‫يوجد فيه خاف بن اأطراف وبالتاي يرتب عليه رعة‬ ‫إنجاز القضية‪.‬‬

‫الطاب امشاركون ي الحملة‬

‫(الرق)‬

‫إيقاف موظفين في قضية اختاس‬ ‫بـ «خيرية مضر» بالقديح‬ ‫القطيف ‪ -‬ماجد الشركة‬ ‫علمت «الرق» من مصدر موثوق بأن مجلس إدارة جمعية مر‬ ‫الخرية ي بلدة القديح بمحافظة القطيف‪ ،‬ق ّرر إيقاف اثنن من‬ ‫موظفي الجمعية عن العمل عى خلفية اختاس أموال من الصيدلية‬ ‫التابعة للجمعية‪.‬‬ ‫وأوضح امصدر بأن مجلس اإدارة اكتشف عن طريق الصدفة تاعبا‬ ‫بعمليات البيع ي الصيدلية التابعة للجمعية‪ ،‬وفقدان أموال ا يعرف حتى‬ ‫اآن كميتها‪ ،‬وعقد أعضاء امجلس اجتماعا ً طارئا ً للتحقيق ي الحادثة‬ ‫ومراجعة الحسابات والتأكد من عاقة اموقوفن عن العمل بالقضية من‬ ‫عدمها‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬سعت «الرق» للحصول عى توضيح من امسؤول‬ ‫اإعامي ي مستوصف وصيدلية جمعية مر الخرية رف العلويات‪،‬‬ ‫إا أنه رفض التعليق عى القضية ولم يدل بأي تريح‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫هناء جمجوم‪ :‬غ َيرنا مفاهيم ‪%50‬‬ ‫مدرسة‬ ‫صور «حمل الطوب» تثير غضب أولياء أمور طاب‬ ‫ٍ‬ ‫من الطالبات المتشبهات بالرجال‬ ‫«تعليم الرس»‪ :‬حملوها برغبتهم لبناء مسرح مدرسي‬

‫القصيم ‪ -‬أحمد الحصن‬

‫أثارت صو ٌر ظهر فيها طاب مدرسة‬ ‫«متوسطة الوطن» للبنن ي محافظة‬ ‫الرس وهم يحملون الطوب «بلك»‬ ‫ويقومون بنقله إى داخل امدرسة‪ ،‬ردود‬ ‫فعل غاضبة لدى أولياء أمور وتربوين‪ ،‬ما‬ ‫دعا مساعد مدير إدارة الربية والتعليم للشؤون‬ ‫التعليمية سليمان بن محمد السحيم‪ ،‬إى نفي‬ ‫ما أشيع حول استغال الطاب ي أعمال ا‬ ‫تتناسب مع أعمارهم‪.‬‬ ‫وأكد السحيم لـ»الرق» أن اإعام ريك‪،‬‬ ‫وعن ي أي ماحظة‪ ،‬وأي جانب سلبي أو‬ ‫إيجابي‪ ،‬لتقويم العمل بشكل واضح وريح‪،‬‬ ‫مبينا ً أن مدرسة الوطن امتوسطة كان لديها يوم‬ ‫مفتوح أقيم فيه بعض اأنشطة الطابية‪ ،‬وقام‬ ‫الطاب بابتكار فكرة إيجاد مرح مصغر لهم‪،‬‬ ‫لذلك قاموا بنقل الطوب بشكل تلقائي دون علم‬ ‫مدير امدرسة بعد إخبارهم امعلم برغبتهم ي‬ ‫إقامة امرح‪ ،‬ما سبب ربكة وخروجا جماعيا‬ ‫للطاب لتجهيز امرح دون انتظار رد امعلم‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬

‫الطوب بعد ترتيبه من قبل الطاب داخل امدرسة‬ ‫وقال إن مدير امدرسة خرج وشاهد‬ ‫الطال ينقلون الطوب‪ ،‬فسألهم عن السبب‪،‬‬ ‫فكانت إجابتهم بأنهم يرغبون ي بناء مرح‬ ‫مصغر‪ ،‬افتا ً إى أن مدير امدرسة خالد بن محمد‬

‫العايد‪ ،‬وجّ ه بإيقاف عمل الطاب‪ ،‬وعودتهم إى‬ ‫فعاليات اليوم امفتوح فقط‪.‬‬ ‫وأكد أن عمل الطاب كان اجتهادا ً منهم‬ ‫ومن امعلم‪ ،‬غر أن ذلك ا ينفي أنه خطأ‪ ،‬مشرا ً‬

‫(الرق)‬ ‫إى أن إدارة امدرسة اتخذت اإجراءات امناسبة‬ ‫بشكل ريع‪ ،‬وأوضح السحيم‪ ،‬أنه تم تنبيه‬ ‫امعلم‪ ،‬ورفع تقرير مفصل إى إدارة الربية‬ ‫والتعليم ي محافظة الرس بالواقعة‪.‬‬

‫كشفت وكيلة عمادة شؤون‬ ‫الطالبات بشطر الطالبات‬ ‫بجامعة املك عبدالعزيز‪،‬‬ ‫الدكتورة هناء جمجوم‬ ‫لـ»الرق» أن ‪ 50%‬من‬ ‫امفاهيم امرسخة ي عقول الفتيات‬ ‫امتشبهات بالرجال تم تغيرها عن‬ ‫طريق مركز اإرشاد بالحوار الهادف‬ ‫معهن‪ ،‬مشرة إى أن أكثرهن ليس‬ ‫لديهن وعي بأبعاد هذه الترفات‪.‬‬ ‫افتة إى أن أكثر امتشبهات ي‬ ‫الجامعة من طالبات اانتساب‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال لقاء اأمهات‬ ‫السادس الذي نظمته وحدة التوجيه‬ ‫الربوي بوكالة عمادة شؤون الطاب‬ ‫بشطر الطالبات (انتظام ‪ -‬انتساب)‬ ‫مناقشة دور اأم الصديقة‪ ،‬وأهم‬ ‫الطرق الربوية والنفسية لدعم‬

‫جامعة املك عبدالعزيز‬ ‫هذه العاقة بفنون الحوار الناجح‪.‬‬ ‫وأضافت «جمجوم»‪ :‬لدينا ‪150‬‬ ‫ألف طالبة ي جميع فروع «جامعة‬ ‫امؤسس»‪ ،‬والعبء الذي نحمله‬ ‫عى عاتقنا كبر‪ ،‬ونحن ‪-‬عمادة‬ ‫شؤون الطاب‪ -‬امسؤولون عن‬ ‫الطاب بعد القبول ي الجامعة‪،‬‬ ‫ونمنحهم الخدمات التي يحتاجونها‪،‬‬ ‫ومسؤولون عن اإدارة امالية‬

‫(الرق)‬

‫وامكافآت الشهرية والعمل التطوعي‬ ‫ومركز اإرشاد الجامعي ومركز ذوي‬ ‫ااحتياجات الخاصة‪ .‬من جهتهن؛‬ ‫طالبت عدد من أمهات طالبات‬ ‫جامعة املك عبدالعزيز بالسماح لهن‬ ‫بالدخول إى الحرم الجامعي ي حال‬ ‫وجود مشاكل لدى بناتهن‪ ،‬أو محاولة‬ ‫التعرف عى أوضاعهن ومحاولة‬ ‫التحدث مع امسؤوات عنهن‪.‬‬


‫أرامكو السعودية‬ ‫ُتثري معرفة ‪2500‬‬ ‫طالب وطالبة في ‪26‬‬ ‫مدرسة بالشرقية‬

‫الدمام ‪ -‬شذى حامد‬ ‫أنجزت ركة أرامكو السعودية ضمن‬ ‫برنامجها امعري (أتألق ‪ ،)iSpark‬الذي‬ ‫يستهدف طاب وطالبات امدارس ي امنطقة‬ ‫الرقية‪ 26 ،‬زيارة مدرسية شملت حتى‬ ‫اآن ‪ 14‬مدرسة للبني‪ ،‬و‪ 12‬مدرسة للبنات‪،‬‬ ‫موزعة ي كل من الدمام والخر والظهران‪ ،‬مُثريا ً ما‬ ‫يقارب ‪ 2500‬طالب وطالبة‪ .‬وكشفت لـ»الرق»‬ ‫مديرة برنامج (أتألق ‪ )iSpark‬شرين صالح‬ ‫العبدالرحمن‪ ،‬أن الرنامج يعمل عى استهداف مائتي‬

‫طالب ومائتي طالبة ي كل أسبوع‪ ،‬منذ انطاقته ي‬ ‫العرين من شهر ذي القعدة اماي (السادس من‬ ‫أكتوبر ‪2012‬م)‪ ،‬مشرة إى أن حصيلة امستفيدين‬ ‫من امرحلة اأوى للرنامج تتوزع عى مدارس امنطقة‬ ‫الرقية ي كل من الدمام‪ ،‬الخر‪ ،‬الظهران‪ ،‬القطيف‪،‬‬ ‫واأحساء‪ ،‬وقالت «نطمح مستقباً ي زيارة جميع‬ ‫مدارس امملكة دون استثناء‪ ،‬من أجل أن يستفيد‬ ‫جميع طاب وطالبات امملكة من مروع الرنامج»‪.‬‬ ‫وأضافت العبدالرحمن «ي كل مدرسة نقوم بتطبيق‬ ‫اثني من أربعة برامج (صفوف) تم تحديدها مسبقاً‪،‬‬ ‫وهي‪ :‬شفرة الحياة‪ ،‬طاقة للعالم‪ ،‬جسور‪ ،‬وامدينة‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫امثالية‪ ،‬بينما تستغرق مدة تطبيق الرنامج ي كل‬ ‫مدرسة أسبوعا ً دراسيا ً واحداً‪ ،‬تبدأ من يوم السبت‬ ‫وتنتهي يوم اأربعاء»‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬أوضح امرف عى الرنامج ي ركة‬ ‫أرامكو السعودية عبدالله الجوير‪ ،‬أن امحتوى‬ ‫التعليمي للرنامج قامت عى تصميمه قاعة لورانس‬ ‫للعلوم التابعة لجامعة كاليفورنيا بركي‪ ،‬وركة‬ ‫امواهب الوطنية‪ ،‬اللتي تعمان عى تدريب الكادر‬ ‫السعودي الذي يعمل بشكل حيوي إيصال التجربة‬ ‫الثرية والرائدة إى امدارس التي ستحظى بزيارة‬ ‫الرنامج ي اأيام امقبلة‪.‬‬

‫امدرب معاذ الفاي وصر وتأ ٍن مع الطاب إنجاز مروعهم‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫عمره سبعون عامً‪ ..‬وتكلفة ترميمه بلغت مليونً و‪ 46‬ألف ريال‬

‫قلم يهتف‬

‫كارثة‪:‬‬ ‫مدير‬ ‫في سابع‬ ‫نومة!‬

‫(الرق)‬

‫بلدية «لينة» ُتحيي ‪ 72‬مح ًا أثري ًا في سوق البلدة القديم‬ ‫محمد آل سعد‬

‫ن�ردد أش�ياء دون أن نع�رف أصله�ا‪،‬‬ ‫والعنوان أع�اه أحد اأمثلة‪« ،‬س�ابع نومة»‪،‬‬ ‫لماذا لم تكن السادس�ة مثاً؟ هل لها تفسير‬ ‫واضح؟ ومن هو هذا المدير؟‬ ‫كم تم� ّر على هذه العبارة م�رور الكرام‪،‬‬ ‫م�ع أن�ك تس�تخدمها كثي�راً‪ ،‬دون أن تق�ف‬ ‫عنده�ا؟ فالموض�وع‪ ،‬عل�ى ح�د علم�ي‪ ،‬له‬ ‫عاقة بدرجات النوم السبع‪ ،‬النعاس والوسن‬ ‫والترنيق‪ ،‬التي قال فيها عدي بن الرقاع‪:‬‬ ‫«وس�نان أقصده النع�اس فرن ّ ْ‬ ‫قت × في‬ ‫عينه ِسنة وليس بنائم»‪.‬‬ ‫والك�رى واإغفاء والتهويم‪ ،‬وس�ابعتها‪،‬‬ ‫بالطبع‪ ،‬هي (أثخنها) وتس�مى (الرقاد)‪ ،‬أي‬ ‫النوم العميق‪.‬‬ ‫مدي�ر يجع�ل الوصول إل�ى مكتب�ه أمرا ً‬ ‫في غاي�ة الصعوب�ة‪ ،‬تدخل من الب�اب اأول‬ ‫فيواجه�ك مكت�ب فاخ�ر‪( ،‬مت�ر ِزز) علي�ه‬ ‫أحده�م‪ ،‬فتس� ّلم عليه وتبدأ ف�ي حديثك‪« :‬يا‬ ‫أخ�ي الفاض�ل موضوع�ي‪ »...‬فيقاطع�ك‪:‬‬ ‫«المدير (قدَام)» فتنص�دم من هول (ال َر َزة)‪.‬‬ ‫تصل الباب الثاني‪ ،‬فتلقى الفخامة في اأثاث‬ ‫قد تبجَ ْ‬ ‫حت‪ ،‬وكذا (التر ّزز)‪ ،‬ثم تجد من يبادرك‬ ‫بالحديث‪ ،‬بش�يء من الغلظ�ة‪« :‬المدير عنده‬ ‫اجتماع‪ ،‬نشوف موضوعك أو تنتظر؟»‪ ،‬تقول‬ ‫في نفس�ك‪« :‬الله‪ ،‬كل هذه (الهيلمة) وأنا لم‬ ‫أصل إل�ى المدير بعد!»‪ ،‬تنتظ�ر طوياً‪ ،‬ثم ا‬ ‫تس�تطيع الوصول‪ ،‬فتعود لطلب المس�اعدة‬ ‫م�ن (المت�رزز) أمام�ك‪ ،‬فيحيل�ك إل�ى نائب‬ ‫المدير‪ ،‬أنه ا يريد إزعاجا ً لصاحب السعادة‪،‬‬ ‫وعنده�ا تبدأ أولى حلقات مسلس�ل (راجعنا‬ ‫بكرة)‪ ،‬أما (سعادته) فيغ ُ‬ ‫ط في سابع نومة‪،‬‬ ‫وي�ا قل�ب ا تحزن! هل م ّر أحدك�م بمثل هذا‬ ‫المدير؟‬

‫جانب من سوق لينة اأثري‬

‫عرعر ‪ -‬نواف الخليل‬

‫‪malsaad@alsharq.net.sa‬‬

‫كشف لـ «الرق» رئيس بلدية «لينة»‬ ‫ي منطقة الحدود الشمالية امهندس‬ ‫فهد بن إبراهيم العنزي‪ ،‬أن البلدية‬ ‫وضعت اللمسات اأخرة إنهاء أعمال‬ ‫تطوير السوق القديم ي البلدة ليكون‬ ‫معلما سياحيا يقصده الزوار من مختلف‬ ‫مناطق امملكة‪ ،‬شملت تجديد ‪ 72‬محا‬ ‫تجاريا أثريا‪ ،‬بتكلفة إجمالية قدرها مليون‬ ‫و‪ 46‬ألف ريال‪ ،‬عى مساحة كلية بلغت نحو‬ ‫‪ 5500‬مر مربع‪.‬‬ ‫وأشار امهندس العنزي إى أن البلدية‬ ‫تعمل حاليا عى توفر الخدمات اموازية‬ ‫إنعاش السياحة ي السوق‪ ،‬واستقطاب‬ ‫الزوار‪ ،‬موضحا أنه تم تنفيذ بوابة مدخل‬ ‫السوق‪ ،‬وتركيب حجر عشوائي للساحة‬ ‫الرئيسة‪ ،‬إضافة إى ترقيم امحال التجارية‬ ‫وترميمها كاملة‪ ،‬وتركيب فوانيس إنارة‪،‬‬ ‫وأسقف خشبية مع أعمدة حجرية أمام‬ ‫امحال‪ ،‬وبوابة أثرية عى امدخل الرئيس‪ ،‬كما‬

‫(الرق)‬

‫أنشأت «د ّكات» خرسانية مع ديكور شجري‬ ‫ليضفي عى السوق طابعا جماليا يحاكي‬ ‫تراثه العريق‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبي العنزي أن الهدف من امروع هو‬ ‫إحياء السوق الراثي للبلدة‪ ،‬وجعله متنفسا‬ ‫سياحيا أهاي الشمال وامناطق القريبة‬ ‫كمنطقة حائل‪ ،‬وقال «كان التجار يستخدمون‬ ‫سوق لينة لتخزين بضائعهم‪ ،‬كما كان تجار‬ ‫العراق عند قدومهم إى منطقة الحدود‬ ‫الشمالية يرتادون السوق‪ ،‬ويجلبون معهم‬ ‫امواد الغذائية بأنواعها‪ ،‬مثل اأرز‪ ،‬والسكر‪،‬‬ ‫والطحي‪ ،‬وكذلك املبوسات‪ ،‬واأواني‪،‬‬ ‫وغرها‪ ،‬فيما كانت تتم ي السوق عمليات‬ ‫التبادل بي تجار نجد والعراق»‪ .‬ويعد سوق‬ ‫لينة من أقدم وأشهر أسواق منطقة الحدود‬ ‫الشمالية التجارية‪ ،‬إذ أنشئ قبل نحو سبعي‬ ‫عاما‪ ،‬ويقع وسط قرية لينة (‪ 100‬كيلومر‬ ‫جنوب مدينة رفحاء)‪ ،‬وهو من اآثار القديمة‬ ‫التي ماتزال محافظة عى وهجها‪ ،‬حيث كان‬ ‫السوق مركزا يربط تجار العراق بتجار‬ ‫امملكة‪ ،‬خصوصا من منطقة نجد‪.‬‬

‫تتلف الطبقة اإسفلتية وتتسبب في عديد من الحوادث المرورية‬

‫الشاحنات المخالفة تختار طريق تربة ‪ -‬الخرمة هرب ًا من الرصد‬ ‫تربة ‪ -‬مضحي البقمي‬ ‫ّ‬ ‫عر سكا ٌن ي محافظتي‬ ‫الخرمة وتربة عن تذمرهم من‬ ‫أرتال الشاحنات التي تخرق‬ ‫الطريق الذي يربط امحافظتي‬ ‫بمدن الطائف‪ ،‬الباحة‪ ،‬وخميس‬ ‫مشيط‪ ،‬التي وصفوها بأنها تمثل‬ ‫شبحا ً يربص بهم ي أي لحظة أثناء‬ ‫عبورها الطريق الفرعي الذي تقصده‬ ‫هربا ً من النقاط اأمنية واميزان عى‬ ‫الطريق الريع‪ ،‬بسبب عدم التزام‬ ‫قائديها بأنظمة السر وتحميلهم‬ ‫الشاحنات حمولة زائدة أو بارتفاعات‬ ‫مخالفة‪ .‬وأكدوا لـ «الرق» أن مئات‬ ‫الشاحنات والصهاريج والناقات‬ ‫الثقيلة تعر الطريق يوميا ً بشكل‬ ‫عشوائي ومخالف‪ ،‬بعيدا ً عن الرصد‬ ‫وامتابعة اأمنية‪ ،‬مسببة عديدا ً‬ ‫من الحوادث امرورية‪ ،‬فضاً عن‬ ‫إتافها الطبقة اإسفلتية للطريق‪.‬‬ ‫وقال امواطن عبدالله السبعي‪ ،‬من‬ ‫محافظة الخرمة‪ ،‬إن أعداد الشاحنات‬ ‫التي تعر طريق الخرمة ‪ -‬الطائف‬ ‫أصبحت ي تزايد مستمر‪ ،‬ما أصبح‬ ‫يشكل خطورة عى اأهاي الذين‬ ‫يسلكون الطريق يومياً‪ ،‬ولفت إى‬

‫شاحنات تهرب من اميزان وتخرق طريق تربة الطائف الخرمة وتتسبب ي فوى ي السر‬ ‫أن سائقي الشاحنات والصهاريج‬ ‫امخالفة‪ ،‬الذين يقطعون مسافات‬ ‫طويلة من دول مجاورة أو من‬ ‫مختلف مناطق امملكة بحمولة‬ ‫زائدة‪ ،‬يخرقون هذا الطريق هربا ً من‬ ‫اميزان عى طريق الطائف ‪ -‬الرياض‪،‬‬ ‫والرياض ‪ -‬وادي الدوار‪ ،‬الريعي‪،‬‬ ‫غر مبالي بتدمر الطبقة اإسفلتية‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أنهم أحالوا الطريق إى‬ ‫حفر ومطبات ضاعفت من خطورة‬ ‫الطريق وتسببت ي حوادث كثرة‪.‬‬ ‫وذكر امواطن فهد مقعد‪ ،‬من محافظة‬ ‫تربة‪ ،‬أن الشاحنات امخالفة أصبحت‬ ‫الشغل الشاغل مرتادي الطريق‬ ‫من أهاي امحافظة‪ ،‬مشرا ً إى أنهم‬

‫أصبحوا يعلمون أن تلك الشاحنات‬ ‫لم تسلك الطريق اختصارا ً للمسافات‬ ‫أو مصلحة عملية النقل‪ ،‬حيث إن‬ ‫الطريق زراعي وغر مزدوج‪ ،‬بل‬ ‫بسبب مخالفتها أنظمة ولوائح‬ ‫امرور‪ ،‬إما بالحمولة الزائدة‪ ،‬أو‬ ‫اارتفاعات الشاهقة‪ ،‬مضيفا ً أن تلك‬ ‫الشاحنات تسببت ي تحطيم بعض‬ ‫اللوحات اإرشادية ومصابيح اإنارة‬ ‫ي تربة والخرمة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أكد رئيس بلدية تربة‬ ‫امهندس عبدالله مكي‪ ،‬أن فرق اأمن‬ ‫والسامة ي البلدية تقوم بتعقب‬ ‫الشاحنات امخالفة بتجاوز الحمولة‬ ‫امسموح بها أو اارتفاعات العالية‪،‬‬

‫(الرق)‬

‫واستيقافها لفرض الغرامات امالية‬ ‫عى سائقيها امخالفي‪ ،‬ثم إحالة‬ ‫الشاحنة والسائق إى مرور تربة‬ ‫اتخاذ الجزاءات واإجراءات اأخرى‬ ‫امتعلقة بأنظمة السر‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬أكد مدير مرور‬ ‫تربة الرائد عبدالله البقمي‪ ،‬أن‬ ‫دوريات امرور تقوم بوضع نقاط‬ ‫أمنية عى مداخل ومخارج امحافظة‬ ‫متابعة الشاحنات امخالفة أنظمة‬ ‫السر‪ ،‬سواء بزيادة الحمولة أو‬ ‫بتجاوز اارتفاع‪ ،‬وتسجيل مخالفات‬ ‫مالية عى قائديها‪ ،‬واستيقافهم‬ ‫وفق اللوائح واأنظمة التي قد تصل‬ ‫مصادرة الحمولة‪.‬‬


‫ﺣﻮادث‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺍﺻﻄﺪﺍﻡ ﻳﺴﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻮﺕ ﺷﺎﺏ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ ﻟﻘﻲ ﺷﺎب ﻣﴫﻋﻪ وأﺻﻴﺐ‬ ‫آﺧﺮ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري أﻣﺲ ﺟﻨﻮب اﻟﻄﺎﺋﻒ ﰲ »وادي‬ ‫ﻟﻴﺔ« ﺑﻌﺪ اﺻﻄﺪام ﺳﻴﺎرﺗﻬﻤﺎ ﺑﺤﺎﻓﻠﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎت ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﺑﺄﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻟﻔﺮق اﻟﻼزﻣﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻔﻮر ﻟﻠﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﺒﺎﴍة اﻟﺤﺎدث وﺟﺪ أن اﻟﺤﺎدث‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺮﻛﺒﺘﻦ اﺣﺪاﻫﻤﺎ ﺗﻘﻞ ﺛﻤﺎﻧِﻲ ﻣﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬وﺗﻢ إﺧﺮاج‬ ‫ﻗﺎﺋﺪ اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻤﺤﺘﺠﺰ‪ ،‬اﻟﺬي اﺻﻴﺐ‪ ،‬واﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺷﺨﺼﺎن ﺗﺄﺛﺮا ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﺑﻠﻴﻐﺔ‪ ،‬وﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‪.‬‬

‫ﺇﺻﺎﺑﺎﺕ ﻭﺇﻏﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻷﺳﻴﺎﺡ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻣﺎﻧﻊ آل ﻏﺒﺸﺎن أدى اﻟﺘﺪاﻓﻊ واﻟﺨﻮف ﺑﺴﺒﺐ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ،‬واﻧﻄﻼق دوي ﺻﻔﺎرات اﻹﻧﺬار ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺒﻨﺎت ﺑﺎﻷﺳﻴﺎح‬ ‫ﴍق ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬أﻣﺲ اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬إﱃ إﺻﺎﺑﺔ ﺛﻼث ﻃﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬و‪ 12‬ﺣﺎﻟﺔ إﻏﻤﺎء‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻮﻗﻒ اﻤﺼﻌﺪ وﺑﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺼﺤﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺪﺑﺎﳼ‪،‬‬ ‫أن ﺑﻼﻏﺎ ً ورد ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ إﱃ ﻃﻮارئ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﺳﻴﺎح ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﻋﺪة إﺻﺎﺑﺎت ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺒﻨﺎت ﺑﺎﻷﺳﻴﺎح‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺟﻬﺰ ﻓﺮﻗﺘﻦ ﻃﺒﻴﺘﻦ ﺗﻮﺟﻬﺘﻬﺎ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‪ .‬وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﻟﻔﺮﻗﺘﻦ‬ ‫ﺳﺎﻫﻤﺘﺎ ﻣﻊ ﻓﺮﻗﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ ﻣﺒﺎﴍة اﻟﺤﺎدث‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻟﻠﻤﺼﺎﺑﺎت‪ ،‬وﻗﺪ ﻏﺎدرت ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻬﻦ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺪﺑﺎﳼ إﱃ أن ﺻﺤﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﺗﺮﺗﺒﻂ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻏﺮﻓﺔ ﻃﻮارئ وأزﻣﺎت ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ‪ ،‬ﺗُﺴﻬّ ﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻘﻞ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻜﻮارث واﻷزﻣﺎت‪.‬‬

‫ﺍﻧﻘﻼﺏ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻋﻠﻰ »ﺩﺍﺋﺮﻱ« ﺍﻟﻤﺒﺮﺯ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرة ﻛﻤﺎ ﺑﺪت ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ أﺻﻴﺐ ﺷﺎﺑﺎن ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري أﻣﺲ‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫اﻧﻘﻼب اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺎ ﻳﺴﺘﻘﻼﻧﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋﺮي ﰲ اﻤﱪز ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪ .‬ووﻓﻘﺎ ﻟﺸﻬﻮد ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻓﺈن اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻧﺤﺮﻓﺖ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺊ ﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻟﱰﺗﻄﻢ ﺑﺎﻟﺮﺻﻴﻒ اﻟﺠﺎﻧﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮﻳﻦ إﱃ أن اﻧﺸﻐﺎل اﻟﺴﺎﺋﻖ ﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻛﺎن وراء اﻟﺤﺎدث‪ .‬وﺗﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺟﻠﻮي ﰲ اﻤﱪز‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺎﴍت‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﺒﺎﴍ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي أوﻗﻔﺖ ﴍﻃﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮﺟﻪ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ ﺷﺨﺼﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ أﻏﻠﻖ اﻟﺒﺎب اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻤﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﺮﻛﺒﺘﻦ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﴩﻳﻒ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫واﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﺠﻬﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص اﻟﺘﻲ ﺑﺎﴍت اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺸﺨﺺ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻌﱰض ﻋﲆ ﻋﺪم إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءاﺗﻪ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺷﺮات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﻮاﻗﺺ اﻟﺘﻲ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻬﺎ وﻟﻢ ﺗﻠﻖ اﺳﺘﺤﺴﺎن‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺎ دﻓﻌﻪ إﱃ ﻫﺬا اﻟﺘﴫف ﻏﺮ اﻟﺤﻀﺎري ‪.‬‬

‫أﻗﺪﻣﺖ ﺧﺎدﻣﺔ إﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﻃﻌﻦ ﻃﻔﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﺴﻜﻦ‬ ‫ﰲ رﻗﺒﺘﻬﺎ وذﻗﻨﻬﺎ وﻳﺪﻳﻬﺎ أﻣﺲ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺑﺎدرت إﱃ ﻣﻬﺎﺟﻤﺔ واﻟﺪة اﻟﻄﻔﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻴﻘﻈﺖ ﻋﲆ ﺑﻜﺎء اﺑﻨﺘﻬﺎ وﺣﺎوﻟﺖ‬ ‫إﻧﻘﺎذﻫﺎ ﻟﺘﻬﺎﺟﻤﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴﻜﻦ وﺗﻄﻌﻨﻬﺎ‬ ‫ﺛﻼث ﻣﺮات ﰲ اﻷذن واﻟﺨﺪ اﻷﻳﴪ وذﻟﻚ‬ ‫ﻷﺳﺒﺎب ﻏﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪ .‬وﻗﺎم أﺣﺪ ﺟﺮان‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﺈﺑﻼغ اﻟﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻴﻨﺔ واﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ اﻟﺘﻲ ﺣﺎﴏت اﻤﻮﻗﻊ وﺳﻴﻄﺮت‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨﺎدﻣﺔ وﻧﻘﻠﺖ اﻟﻄﻔﻠﺔ وواﻟﺪﺗﻬﺎ‬ ‫اﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻳﻨﺒﻊ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﺞ إن اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻹﻟﻬﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ أﻧﻘﺬت‬ ‫اﻟﻄﻔﻠﺔ وﻟﻮ أن اﻟﻄﻌﻨﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺎﺑﺖ رﻗﺒﺘﻬﺎ‬ ‫اﺧﱰﻗﺖ اﻟﻮرﻳﺪ ﻷﺟﻬﺰت ﻋﲆ اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻓﻮرا‪.‬‬

‫اﻟﺴﻜﻦ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺨﺪﻣﺘﻬﺎ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﻘﺘﻞ‬

‫اﻟﺨﺎدﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﻌﻨﺖ اﻟﻄﻔﻠﺔ وواﻟﺪﺗﻬﺎ )اﻟﴩق(‬

‫ﻧﺠﺎﺓ ﻃﻼﺏ ﺁﺳﻴﻮﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺣﺎﺩﺙ ﺇﻧﻘﻼﺏ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﻡ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺟﱪ‬ ‫وﻗﻊ ﺣﺎدث ﺗﺼﺎدم ﺑﻦ ﺑﺎص‬ ‫ﻟﻨﻘﻞ اﻟﻄﻼب ﺗﺎﺑﻊ ﻹﺣﺪى‬ ‫ﻣﺪارس اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‬ ‫وﺑﻦ ﺳﻴﺎرة ﺻﻐﺮة ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﰲ ﺷﺎرع اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ‪ .‬وﻧﺘﺞ ﻋﻦ ذﻟﻚ‬ ‫اﻧﻘﻼب اﻟﺒﺎص واﺣﺘﺠﺎز اﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‬ ‫ﻣﺬﻋﻮرﻳﻦ ﺑﺪاﺧﻠﻪ‪ ،‬وﺗﺪﺧﻞ ﻓﻮرا ً‬ ‫أﺣﺪ ﺣﺮاس اﻟﻌﻤﺎرات اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﺎدث وﻳﺪﻋﻰ »ﺑﻜﺮي«؛ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺻﻌﺪ ﻋﲆ ﻇﻬﺮ اﻟﺒﺎص وأﺧﺮج‬ ‫اﻟﺘﻼﻣﻴﺬ اﻤﺬﻋﻮرﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ‬ ‫أن ﻣﻜﺎن وﻗﻮع اﻟﺤﺎدث ﻣﻌﱪ ﻳﺆدي‬

‫ﻣﻦ ﺷﺎرع اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ إﱃ ﺷﺎرع‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ وﻳﺮﺑﻂ ﺷﻤﺎل اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑﺠﻨﻮﺑﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺴﺮ إﱃ‬

‫اﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻋﲆ اﻟﺮﺻﻴﻒ ﻣﺬﻋﻮرﻳﻦ‬ ‫اﺗﺠﺎه واﺣﺪ ﰲ ﺷﺎرع اﻟﺨﺰان ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺴﻠﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻛﺜﺮون ﻻﺧﺘﺼﺎر‬ ‫ﻃﻮل اﻻﻧﺘﻈﺎر أﻣﺎم إﺷﺎرة اﻤﺮور‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﺔ أﻣﺎم اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﺮﻛﺰي‪،‬‬ ‫وﻛﺜﺮا ﻣﺎ ﺗﻘﻊ ﺑﻪ ﺣﻮادث ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫دوري‪.‬‬

‫ﺇﻳﻘﺎﻑ ﺭﺟﻞ ﺃﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺓ ﻣﺮﺍﻓﻘﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻊ ﻭﺍﻟﺘﻄﻌﻴﺲ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻗﺒﻀﺖ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ إدارة اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي‬ ‫وﻣﺮور اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﲆ ﺳﺎﺋﻖ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات ﺑﻌﺪ ﻫﺮوﺑﻪ ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫ووﻓﺎة زﻣﻴﻠﻪ اﻟﺬي ﺳﻘﻂ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة‬ ‫أﺛﻨﺎء اﻟﱰﻓﻴﻊ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرات ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﺗﺠﻤﻌﺎ ً ﺷﺒﺎﺑﻴﺎ ً ﻤﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻄﻌﻴﺲ واﻟﺘﻔﺤﻴﻂ واﻟﱰﻓﻴﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ إﻳﻘﺎف ﺳﺎﺋﻖ‬ ‫آﺧﺮ ﻛﺎن ﰲ اﻟﺤﺎدث وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ وﻓﺎة‬ ‫ﺷﺎب ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫ﻋﴫ أﻣﺲ اﻷول أﺛﻨﺎء ﻣﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑـ »اﻟﱰﻓﻴﻊ«‪ .‬وأوﺿﺢ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜــــــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺇﻳﻘﺎﻑ ﺷﺎﺏ ﺃﻏﻠﻖ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﺮﻛﺒﺘﻴﻦ‬

‫ﻳﻨﺒﻊ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺮﰲ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫أﺣﺪ اﻤﺼﺎﺑﻦ ﰲ اﻟﺤﺎدث )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻔﺮﻳﺪي(‬

‫ﺧﺎﺩﻣﺔ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﺗﻬﺎﺟﻢ ﺃﻣ ﹰﺎ ﻭﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﺑﺴﻜﻴﻦ ﻭﺗﺴﺪﺩ ﻟﻬﻤﺎ ﺳﺖ ﻃﻌﻨﺎﺕ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﺎر أن ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺠﻴﺐ ﺗﻢ‬ ‫إﻳﻘﺎﻓﻪ وإﺣﺎﻟﺘﻪ ﻤﺮﺟﻌﻪ ﺑﺼﻔﺘﻪ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﰲ أﺣﺪ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫وإﻳﻘﺎﻓﻪ ﺣﺘﻰ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ إﺣﺎﻟﺔ ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت وﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫واﻟﻠﻮاﺋﺢ واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻨﺠﺎر أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺟﺎر ﰲ اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪ .‬وﺗﻢ إﻳﻘﺎف‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرﺗﻦ وﺳﺎﺋﻘﻴﻬﺎ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﺳﻮا ًء اﻟﺘﻲ ﺻﺪﻣﺖ اﻟﺸﺎب‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮﻃﻪ أو ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺠﻴﺐ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻤﺎرس اﻟﱰﻓﻴﻊ‪.‬‬

‫اﻟﺸﺎب ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮﻃﻪ ﻋﲆ اﻷرض ﻗﺒﻞ دﻋﺴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺳﻴﺎرة أﺧﺮى )اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻌﻴﻮﻥ‬ ‫|‬ ‫ﻧﺨﺘﺼﺮ!‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫ﻣـﻊ »اﻟﻬﺠﻤﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ« ﻟﻬﺬه اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﺣﺘﻔﺎﻻ ً ﺑﺈﺗﻤﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪورة اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻫﺎ »اﻟﻤﺸـﺮق« اﻟﻤﺪﻳﺪ ﺗ ّﻢ ﺗﻘﻠﻴﺺ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻫـﺬه اﻟﺰاوﻳـﺔ اﻟﻨﺤﻴﻠﺔ اﻟﺘـﻲ »أﻃﻞ« ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺳـﺒﺐ ﻫـﺬا اﻟﺘﻘﻠﻴﺺ اﻟﺤﺘﻤـﻲ رﺑﻤﺎ ﻳﻌـﻮد ﻟﻠﺘﻤﺎﺷـﻲ ﻣﻊ »روح‬ ‫اﻟﻌﺼﺮ« اﻟﺬي ﻳﺘﺴـﻢ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎز واﻟﺴـﺮﻋﺔ! ﻓﻘﺎرئ اﻟﻴﻮم ‪-‬ﻣﻊ ﺗﻌﺪد‬ ‫ﻣﺸـﺎﻏﻞ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪ -‬ﻳﻔﻀـﻞ أن ﺗﻘﻊ ﻋﻴﻨﺎه ﻋﻠﻰ اﻟﺤـﺮوف اﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺳـﻢ ﻟﻴﻠﺘﻬﻤﻬﺎ ﺳﺮﻳﻌﺎ ً ﻛﺎﻟـ«ﺳﺎﻧﺪوﻳﺘﺶ«! وﻗﺪ ﻛﺎن ﺣﺮﻳﺎ ً ﺑﻲ أن‬ ‫أﻋﺘﺮض ﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻟﺴـﺒﺒﻴﻦ؛ أوﻟﻬﻤﺎ‪ :‬ﺑﻤﺎ أﻧﻨﻲ »ﻗﺮوي« ﻓﺈﻧﻨﻲ‬ ‫أﺣﻤﻞ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺳـﻜﺎن اﻟﻘﺮى اﻟﺤـﺬرة واﻟﻤﺘﺨﻮﻓﺔ ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫»اﻟﻔﻮرﻳﺔ« ﻟﻀﻐﻮط اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ وﻋﺪم اﺳﺘﺴـﺎﻏﺘﻪ إﻻ ﺑﻌﺪ زﻣﻦ ﻣﺪﻳﺪ!‬ ‫أراض‬ ‫وﻷﻧﻨﺎ ﻫﻜﺬا ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﺘﻌﻮد ﻋﻠﻰ »اﻟﺰراﻋﺔ« إﻻ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺣﺎت ٍ‬ ‫ﺷﺎﺳﻌﺔ ﺧﻼﻓﺎ ً ﻟﺰﻣﻼﺋﻲ اﻟﻜﺘﺎب ﻣﻦ ﺳﻜﺎن اﻟﻤﺪن اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻬﻢ ﺳﺎﺑﻖ‬ ‫ﺧﺒـﺮة ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﻫﻲ ﻣﻊ »روح اﻟﻌﺼﺮ« ﺑﺠﺎﻧـﺐ ﻗﺪرﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﻓـﻲ »أﺿﻴﻖ اﻟﻤﺴـﺎﺣﺎت« اﻟﻤﺘﺎﺣﺔ أﻣﺎﻣﻬﻢ ﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺗﻬﻴﺆﻫﻢ ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫وﺳـﺮﻋﺔ ﻗﺎﺑﻠﻴﺘﻬﻢ ﻟﻠﺘﻐﻴﻴﺮ وﺧﺒﺮﺗﻬﻢ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﻓﻲ رﻋﺎﻳﺔ »اﻟﻮرود«‬ ‫وﺗﺸـﺬﻳﺒﻬﺎ ﺑﺤﺪاﺋﻖ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺆﻫﻠﻬـﻢ ﻟﻺﺑﺪاع ﺣﺘﻰ ﻣﻊ اﻹﻳﺠﺎز!‬ ‫ٌ‬ ‫ﻋﺎرﻣﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺘﺸـﺒﺚ ﺑﺎﻟﻘﺪﻳﻢ واﻟﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻧﺰﻋﺘﻨﺎ ‪-‬ﻛﻘﺮوﻳﻴﻦ‪-‬‬ ‫ﺑﻪ ﻛﻤﻨﺠﻢ ﻟﻠﺤﻨﻴﻦ‪ ،‬ﺛﺎﻧﻴﺎً‪ :‬اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ »اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ اﻟﺪﺳـﻢ« ﺗﺤﺘﺎج ﻟﺬات‬ ‫اﻟﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻟﻮاﺳـﻌﺔ وﻳﺠ ّﻤﻠﻬﺎ »اﻟﻨﻔﺲ اﻟﻄﻮﻳـﻞ« واﻻﻟﺘﻔﺎف ﻋﻠﻰ‬ ‫»اﻟﻤﺒﺎﺷـﺮة« ﺑﺴـﻠﻮك دروب أﺧـﺮى »ﺿﺒﺎﺑﻴﺔ«! إﻧﻬـﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﻟﻰ‬ ‫»اﻟﺘﻤﺮﻳـﺮ اﻟﻄﻮﻳﻞ« ﺗﺤﺎﺷـﻴﺎ ً ﻟـ»اﻹﻧﺒﺮاﺷـﺎت« اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﺎول اﻟﺤﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ أو إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ! ﻣﻊ ذﻟﻚ ﺳـﺄﺣﺎول ﻣﺎ اﺳـﺘﻄﻌﺖ ﺗﻨﻔﻴﺬ »ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ« ‪-‬وأﻣﺮي ﻟﻠﻪ‪ -‬ﻛﺎﺗﺒﺎ ً ﺑﺈﻳﺠﺎز ﻋﻦ »اﻹﻳﺠﺎز«!‬ ‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺮ ﱢﻭﺝ ﺑﺰﻱ »ﻋﺴﻜﺮﻱ« ﻳﺨﺒﺊ »ﻫﻴﺮﻭﻳﻦ‬ ‫ﻭﻛﺒﺘﺎﺟﻮﻥ« ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﻣﺮوج اﻟﺤﺒﻮب اﻤﺨﺪرة‬ ‫اﻟﺬي ﺣﻜﻤﺖ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺴﺠﻨﻪ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫أﻋﻮام وﺟﻠﺪه ‪ 500‬ﺟﻠﺪة ‪،‬‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﻜﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻀﺒﻮﻃﺔ ﺑﺤﻮزﺗﻪ واﻤﻘﺪرة ﺑـ‬ ‫»‪ 25‬أﻟﻒ ﺣﺒﺔ ﻛﺒﺘﺎﺟﻮن« ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺼﺎﺑﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮه ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﺠﺎوز اﻤﻠﻴﻮن‬ ‫وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﻋﻤﺪ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻬﺮﻳﺒﻪ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ إﱃ‬ ‫ﻟﺒﺲ ﺛﻮب ﺗﻢ ﺗﻔﺼﻴﻠﻪ ﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫زي ﻋﺴﻜﺮي ﻟﻘﻮات اﻷﻣﻦ اﻟﺪاﺧﲇ‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻢ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻪ أﺛﻨﺎء اﻤﺮور‬ ‫ﺑﻨﻘﺎط اﻟﺘﻔﺘﻴﺶ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﺜﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻼﺑﺲ داﺧﻠﻴﺔ وﺑﻨﻄﺎل رﻳﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺼﻤﻴﻤﻪ ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ اﻤﺨﺪرات‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﺣﺴﺎﺳﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺴﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎرت اﻤﺼﺎدر إﱃ أن اﻤﺮوج‬ ‫ﺣﺎول رﺷﻮة رﺟﻞ اﻷﻣﻦ »ﺑﺮﺗﺒﺔ‬ ‫ﻋﺮﻳﻒ« اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﺎﻛﺘﺸﺎف اﻟﻜﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻣﺎﺋﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬إﻻ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻹﻏﺮاءات ﻗﻮﺑﻠﺖ ﺑﺎﻟﺮﻓﺾ‪ .‬ﻫﺬا‪،‬‬

‫اﻤﻬﺮب‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻬﺮب ﻗﺪ ﻗﺎم ﺑﺈﺧﻔﺎء ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺒﻮب اﻤﺨﺪرة ﰲ ﻫﻴﻜﻞ اﻟﺴﻴﺎرة‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮع )ﻫﺎﻳﻠﻮﻛﺲ( ﰲ ﺷﻬﺮ‬ ‫ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫اﺳﺘﻴﻘﺎﻓﻪ ﺑﻊ دﻣﻼﺣﻘﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻮﻗﻔﺔ أﻣﺎم إﺣﺪى اﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ .‬وﺳﺠﻠﺖ ﻣﺤﺎﴐ اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ أﺳﻠﺤﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫رﺷﺎش‪ ،‬وﻣﺴﺪس وﻃﻠﻘﺎت ﻧﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺟﻬﺰة ﻫﺎﺗﻒ‬ ‫ﻣﺤﻤﻮل‪ ،‬وﺟﻬﺎز اﺗﺼﺎل ﻻﺳﻠﻜﻲ‬ ‫»ﻛﻴﻨﻮد« وﻋﺪد ﻣﻦ ﴍاﺋﺢ اﻻﺗﺼﺎل‬ ‫وﺑﻄﺎﻗﺎت ﻣﺴﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺰ ﻛﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﺮوﻳﻦ اﻤﺨﺪر‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺤﻠﻮل اﻹذاﺑﺔ داﺧﻞ اﻟﺴﻴﺎرة ‪.‬‬

‫ﻫﺮوﻳﻦ ﺗﻢ ﺿﺒﻄﻪ ﻣﻊ اﻤﻬﺮب‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم وﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وﻣﺴﺆول اﻷون ﻻﻳﻦ ﻳﺘﻔﻘﺪون اﻤﻮﻗﻊ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻣﻊ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم وﻧﺎﺋﺒﻪ‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮا ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻤﺤﻠﻴﺎت واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻳﺪﻳﺮان اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻹدارة‬

‫ﻧﺎﺋﺒﺎ وﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وأﺣﺪ اﻤﺨﺮﺟﻦ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫| ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﺍﺣﺘﺮﺍﻕ ﺻﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ‪ .‬ﺑﻌ ـ ـ‬ ‫اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ‬

‫ﻣﻜﻴﻒ ﻣﺪﺧﻞ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫ﻗﺴﻢ اﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‬

‫إﻧﻬﻴﺎر ﰲ أﺣﺪ اﻷﺳﻘﻒ‬

‫ﻣﻜﺘﺐ ﻗﺴﻢ اﻟﺠﺮاﻓﻴﻚ واﻟﺮﺳﻮم‬

‫ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬

‫أﻧﺎﺑﻴﺐ اﻟﺘﻬﻮﻳﺔ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻺذاﺑﺔ‬

‫ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻤﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫واﻤﺤﻠﻴﺎت‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﺔاﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫ﻗﺴﻢ أ ﻗﺴﺎم‬ ‫اﻟﺰﻣﻼء ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫واﻤﺤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺰﻣﻼء ﰲ‬

‫أﴐار ﻓﺎدﺣﺔ ﻃﺎﻟﺖ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬

‫اﻟﺪﺧﺎن ﻳﺤﻴﻂ ﺑﻤﻤﺮات اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬


‫ﻗﺎﻋﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻻدارة ﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﻘﺴﻢ اﻟﻔﻨﻲ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺰﻣﻼء ﰲ أﻗﺴﺎم اﻤﺤﻠﻴﺎت واﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ إﻋﺪاد اﻤﻮاد‬

‫‪9‬‬

‫رﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ اﻹﺧﺮاج ﻳﴩح ﻟﻨﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وﻣﺴﺎﻋﺪه آﻟﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ﻣﴩف اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻤﻴﺲ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻋﻤﻞ ﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﻮﻗﻊ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ـ ـ ــﺰﻡ ﻭﺳﻮﺍﻋــﺪ ﺃﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ ‪ .‬ﻭﺗﺸﺮﻕ ﻣــﻦ ﺟﺪﻳــﺪ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﻣﻜﺘﺐ أﺣﺪ اﻤﺨﺮﺟﻦ‬

‫ﺻﺎﻟﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻛﻤﺎ ﺑﺪت ﺑﻌﺪ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ أﻣﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬

‫آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺒﺖ اﻟﻨﺪاء ﴎﻳﻌﺎ ً ووﺻﻠﺖ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﴩق ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ‬

‫اﻟﺤﺮﻳﻖ أذاب ﺷﺎﺷﺔ أﺣﺪ اﻷﺟﻬﺰة اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻟﺼﺎﻟﺔ‬

‫اﻷرﺿﻴﺎت واﻟﺤﻴﻄﺎن ﻟﻢ ﺗﺴﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻤﻜﺎﺗﺐ اﻟﺰﻣﻼء ﰲ ﻗﺴﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬


‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫‪10‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ ا ﻻف ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻴﻦ‪ ..‬وﻣﺎزاﻟﺖ دون ﺣﻞ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﱠ‬

‫»ﺗﺮﻗﻴﺔ« ﺗﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﻼﻡ ﺍﻟﻤﺮﺷﺪﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ‬ ‫ﺇﻟﻰ »ﺣﻴﺎﺓ ﻋﺎﺩﻳﺔ«‪ ..‬ﻭﺗﺤﺮﻣﺔ ‪ %39‬ﻣﻦ ﺭﺍﺗﺒﻪ‬ ‫ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﺗﻌﺜﺮﺕ ﻭﺃﺣﻼﻡ ﺍﻟﺨﻼﺹ ﻣﻦ ﺍﻹﻳﺠﺎﺭ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﻣﻤﻜﻨﺔ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬ ‫و ُِﺻﻔﺖ ﻗﺮارات »ﺗﺮﺳﻴﻢ« اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻋﲆ ﻧﻈﺎم اﻟﺒﻨﻮد‪،‬‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻬﺪف ﻟـ»ﺗﺤﺴﻦ أوﺿﺎع‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ«‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻘﻄﺎع واﺳﻊ ﻣﻦ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ ﺑﻨﺪ‬ ‫اﻷﺟﻮر‪ ،‬ﺣﻴﺚ أدّى ﺗﺮﺳﻴﻤﻬﻢ إﱃ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﺣﺎد ﰲ رواﺗﺒﻬﻢ‪ ،‬ﻳﻔﻮق ﻗﺪرﺗﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺘﻜﻴّﻒ‪.‬‬ ‫وﺗﱪز ﻫﺬه اﻤﻔﺎرﻗﺔ ﻟﺪى ﻗﺪاﻣﻰ اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر »ﻓﺌﺔ د«‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ واﺟﻬﻮا‬ ‫ﺗﻘ ّﻠﺼﺎ ً ﰲ رواﺗﺒﻬﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﱰﺳﻴﻢ وﺻﻞ إﱃ‬ ‫‪ 40%‬ﻣﻦ اﻟﺮاﺗﺐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻫﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮﺷﺪي‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻤﺜﻞ وﺿﻌﻪ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً‬ ‫ﻟﻮﺿﻊ اﻵﻻف ﻣﻦ أﻣﺜﺎﻟﻪ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺑﺂﺛﺎر ﺿﺎرة ﺗﺘﻌﺪى‬ ‫ﻣﻤﻦ اﻧﻌﻜﺲ ﺗﺮﺳﻴﻤﻬﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﺴﺄﻟﺔ اﻤﺎدﻳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻧﺤﻮ ﺗﺄﺛﺮات‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وإﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻗﻀﺖ ﻋﲆ آﻣﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل إﱃ »ﺣﻴﺎة ﻋﺎدﻳﺔ« ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴﻜﻨﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً واﺳﺘﻘﺮارا ً ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻷﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴﺐ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫اﻤﺮﺷﺪي ﻟـ)اﻟﴩق(‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻨﻘﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ‬ ‫ﺷﻜﻮاه وﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ وﺷﻜﻮى ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﻦ ﺗﺤﺖ اﻟﻈﺮف ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ‪ 23‬ﺳﻨﺔ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﺗﻢ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺮﺷﺪي ﰲ إدارة‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،1410‬ﺣﻴﺚ ﺻﺪر ﻗﺮار ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﰲ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة ﻣﻦ ذﻟﻚ اﻟﻌﺎم ﺑﻮﻇﻴﻔﺔ‬ ‫ّ‬ ‫»ﻣﻌﻘﺐ« ﻋﲆ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر »ﻓﺌﺔ ب«‪ ،‬ﺑﺮاﺗﺐ‬ ‫‪ 1710‬رﻳﺎﻻت‪ .‬وﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻟـ‪23‬‬ ‫اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻤ ّﻜﻦ اﻤﺮﺷﺪي ﻋﱪ اﻛﺘﺴﺎﺑﻪ ﻣﺰﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﱪات‪ ،‬وﻗﻴﺎﻣﻪ ﺑﺎﻤﻬﺎم واﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﰲ وﻇﻴﻔﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺮﻗﻴﺘﻦ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر‪ ،‬اﻷوﱃ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻧﺤﻮ »ﻓﺌﺔ ج«‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات أﺧﺮى ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺗﺮﻗﻴﺔ إﱃ‬ ‫»ﻓﺌﺔ د«‪ ،‬ووﺻﻞ راﺗﺒﻪ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺎرب رﺑﻊ ﻗﺮن ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ إﱃ‬ ‫‪ 8580‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻛﺮاﺗﺐ أﺳﺎس‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ اﻹﻳﻀﺎح‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻲ اﻟﺼﺎدر ﻋﻦ ﻧﻈﺎم ﺷﺆون اﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫ﺗﻘ ّﻠﺺ اﻟﺮاﺗﺐ ‪%39‬‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ‪ ،1433‬وﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻟﻸواﻣﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻘﺎﺿﻴﺔ ﺑﱰﺳﻴﻢ ﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻟﺒﻨﻮد اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺟﺎءت ﺗﺮﻗﻴﺔ ﺣﺎﺗﻢ‬ ‫اﻤﺮﺷﺪي‪ ،‬ﻧﺤﻮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻦ‬ ‫ﻟﺘﻀﻌﻪ ﻋﲆ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ »درﺟﺔ ‪،«1‬‬ ‫وﻳﻌﻨﻲ ذﻟﻚ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺮاﺗﺐ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ً‬ ‫ﻗﺪره ‪ 3340‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬أي ﻣﺎ ﻳﻮازي ‪ 39%‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺘﻘﺎﺿﺎه ﻗﺒﻞ اﻟﱰﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺻﺒﺢ راﺗﺒﻪ اﻷﺳﺎس ﻣﻨﺬ إﻧﻔﺎذ اﻟﱰﻗﻴﺔ‬ ‫‪ 5240‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ اﻹﻳﻀﺎح اﻟﺼﺎدر ﻋﻦ‬ ‫ﺷﺆون اﻤﻮﻇﻔﻦ‪ .‬وﻳﺼﻒ اﻤﺮﺷﺪي ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ اﻟﺘﻲ أﺣﺪﺛﺘﻬﺎ اﻟﱰﻗﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ »ﺟﺰاء ﻏﺮ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻊ وﻏﺮ ﻋﺎدل ﺑﻌﺪ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺧﺪﻣﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﺴﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﺣﺪث ﰲ اﻟﺮاﺗﺐ ﻟﻴﺲ ﻗﻠﻴﻼ ً وﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وأﻧﻨﻲ أﻗﺮب إﱃ ﺳﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ ﻣﻦ ﺳﻦ اﻟﺘﻌﻴﻦ وﻟﻴﺲ ﻣﻤﻜﻨﺎ ً أن أﻋﻮد‬ ‫إﱃ راﺗﺒﻲ اﻟﻘﺪﻳﻢ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ«‪.‬‬ ‫ﺳﻨﻮات ﺿﺎﺋﻌﺔ‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺮﺷﺪي أن اﻟﻨﻘﺺ اﻟﺤﺎﺻﻞ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ اﻟﻌﻮدة ﺑﻪ إﱃ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﻴﻬﺎ راﺗﺒﻪ‬ ‫ﻳﻤﺎﺛﻞ اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬أي ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم ‪،1423‬‬

‫ﺁﺑﺎﺀ ﺍﺿﻄﺮﻭﺍ ﻟﻨﻘﻞ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺫﺍﺕ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﻣﺘﺪ ﹼﻧﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻤﺎﻝ‬

‫ﺣﺎﺗﻢ اﻤﺮﺷﺪي‬ ‫ﺑﻤﻌﻨﻰ أن ﻧﺤﻮ ﻋﴩ ﺳﻨﻮات ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺤﺴﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺸﻬﺮي‪.‬‬ ‫وﻫﺬا ﻫﻮ ﻣﻜﻤﻦ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻤﺮارة‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳُﻀﺎف إﱃ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺨﺴﺎرة اﻤﺎدﻳﺔ وﻣﺎ أﺣﺪﺛﺘﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﺿﻄﺮاب ﻣﺎﱄ أﺛّﺮ ﰲ اﻟﺨﻄﻂ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺷﺪي ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﻦ وﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ذوي اﻟﺮواﺗﺐ‬ ‫اﻟﻀﺌﻴﻠﺔ واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻳﻨﻈﺮون ﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﺣﻴﺎة أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺮاﺗﺐ اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬ﺑﻮﺻﻔﻪ‬ ‫ﻣﺼﺪر اﻟﺪﺧﻞ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻋﻨﺪ اﺧﺘﻼل‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺼﺪر ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻣﻌﻲ وﻣﻊ ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫زﻣﻼﺋﻲ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺈن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﻄﻂ‬ ‫ﺗﻨﻬﺎر‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﺧﻄﻂ‬ ‫إﻧﺸﺎء ﻣﺴﻜﻦ وﺧﻄﻂ اﻟﻘﺮوض وﺧﻄﻂ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﺑﻨﺎء‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ً ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺼﺎرﻳﻒ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺒﻬﺎ ﺣﺎﺟﺔ اﻷﺑﻨﺎء ﻣﻊ‬ ‫ﻧﻤﻮّﻫﻢ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن ﻫﺬا اﻟﺤﺴﻢ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺨﻄﺮ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﻛﺄرﺑﺎب أﴎ‪ ،‬ﻓﻤﻌﻈﻢ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﻐﺮ اﻟﺴﻠﺒﻲ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ وﻗﻌﻮا ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻫﺬا‬ ‫ﰲ اﻟﺮاﺗﺐ ﻫﻢ ﻣﻤﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪15‬‬ ‫ﺳﻨﺔ‪ ،‬أي أﻧﻬﻢ ﻏﺎﻟﺒﺎ أرﺑﺎب أﴎ وﻟﻬﻢ أﺑﻨﺎء ﰲ‬ ‫ﺳﻦ اﻤﺮاﻫﻘﺔ وﻟﻴﺴﻮا أﻃﻔﺎﻻً‪ ،‬ﺑﻤﻌﻨﻰ أن ﻟﻬﻢ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻤﻜ ّﻠﻔﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻛﻨﺎ‬ ‫ﻧﻈﻦ أن ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨﺎ اﺣﺘﻮاء ﻫﺬه اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫ﻟﻮ أن اﻟﺮاﺗﺐ اﻧﺘﻈﻢ وﻓﻖ اﻟﺨﻂ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻛﺎرﺛﺔ اﻟﱰﺳﻴﻢ أﻟﻐﺖ أي‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻧﺤﻮ ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫اﻤﺎدة ‪18‬‬ ‫وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺎدة ‪ 18‬ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﻌﻦ ﻳُﻤﻨﺢ »راﺗﺐ أول درﺟﺔ‬ ‫ﻓﺈن اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺈذا ﻛﺎن‬ ‫راﺗﺒﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻳﺴﺎوي راﺗﺐ ﻫﺬه اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫أو ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻤﻨﺢ راﺗﺐ أول درﺟﺔ ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫راﺗﺒﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬وﻳﺠﻮز اﻟﺘﻌﻴﻦ ﰲ ﻏﺮ‬

‫اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻤﻦ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺆﻫﻼت‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻳﺤﺪدﻫﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻨﺺ اﻤﺎدة ‪ 18-1‬ﻋﲆ أن »اﻤﺴﺘﺨﺪم‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻌﻦ ﰲ وﻇﻴﻔﺔ ﺧﺎﺿﻌﺔ ﻟﻨﻈﺎم اﻟﺨﺪﻣﺔ‬

‫ﻣﻘﺪار اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﻌﺪ اﻟﱰﺳﻴﻢ ﻗﺒﻞ أﺷﻬﺮ‬

‫ﻗﺎﻟﺖ إن ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر ﻣﺴﺘﺜﻨﻮن ﻋﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬وإﻧﻬﺎ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﻤﻮﻇﻔﻲ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر‪ ،‬رﻏﻢ أن اﻟﺨﺼﺎﺋﺺ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺘﻦ ﺷﺒﻪ ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺿﺢ اﻤﺮﺷﺪي أﻧﻪ »ﺑﺤﺴﺐ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻔﺴﺮ واﺳﺘﻨﺎدا ً ﻋﲆ اﻤﺎدة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺎت‬ ‫ﻣﻮﻇﻔﻮ ﺑﻨﺪ اﻷﺟﻮر ﻣﺤﺮوﻣﻦ ﻣﻦ أي ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻤﺮﺗﺒﺎﺗﻬﻢ ﻋﻨﺪ اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺣﺪث ﱄ‬ ‫وﻟﺰﻣﻼﺋﻲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ زﻣﻼؤﻧﺎ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﲆ وﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻨﺠﺎة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣُ ﺴﺒﺖ‬ ‫رواﺗﺒﻬﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﺑﺎﻻﺳﺘﻨﺎد ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻘﺪار رواﺗﺒﻬﻢ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ«‪.‬‬ ‫آﺛﺎر ﺑﻼ ﺣﺪود‬ ‫وﻳﺘﺤﺪث اﻤﺮﺷﺪي ﻋﻦ ﻣﻮاﻗﻒ ﰲ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻌﻮﺑﺔ أ ّﻤﺖ ﺑﻪ وﺑﻌﺪﻳﺪﻳﻦ ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻪ‬ ‫اﻤﻤﺎﺛﻠﻦ ﻟﻮﺿﻌﻪ اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪ ،‬وﺷ ّﻜﻠﺖ ﺧﺮﻗﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻧﺴﻴﺞ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ إﺻﻼﺣﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ آﻣﺎﻟﻬﻢ وأﻧﻈﺎرﻫﻢ ﺗﺘﺠﻪ ﻟﻸﻋﲆ‬ ‫ﻣﱰﻗﺒﺔ ﺻﺪور ﻗﺮار ﻧﻈﺎﻣﻲ ﻳﺤ ّﻞ ﻣﺴﺄﻟﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪﻣﺎ أﺻﺎﺑﻬﻢ اﻟﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﻓﻌﻞ أي ﳾء‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ّ‬ ‫ﻳﻐﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺪث‪ .‬وﻳﻘﻮل اﻤﺮﺷﺪي‬ ‫إن ﻣﻦ اﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮض ﻟﻬﺎ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻦ‬ ‫وﻗﻌﻮا ﰲ ﻫﺬا اﻤﺄزق‪ ،‬ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﻘﺮوض اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ‬ ‫»ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺤﺴﻮﺑﺔ وﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺮواﺗﺐ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺘﺒﻖ ﻤﻌﻈﻢ‬ ‫وﺗﺴﺘﻘﻄﻊ ﺛﻠﺚ اﻟﺮاﺗﺐ‪ ،‬ﻓﻠ َﻢ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻤﺪﻳﻨﻦ ﻟﻠﺒﻨﻮك )وﻫﻢ اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ(‬ ‫إﻻ ﺛﻠﺚ اﻟﺮاﺗﺐ أو أﻗﻞ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ أن ذﻫﺒﺖ‬ ‫اﻟﱰﻗﻴﺔ ﺑﺄﺣﺪ اﻟﺜﻠﺜﻦ وذﻫﺐ اﻟﻘﺮض اﻟﺒﻨﻜﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺜﻠﺚ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ودﻫﻤﺖ ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻨﺎ ﻣﻔﺎﺟﺄة‬ ‫اﻟﻘﺮار وﴎﻋﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬه ﻣﻊ ﺗﻠﻜﺆ اﻟﺒﻨﻮك ﰲ‬ ‫ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻌﻘﻮد ﻓﻮﻗﻌﻨﺎ ﰲ ﺣﺮج ﻣﺎﱄ واﺳﻊ«‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ اﻤﺮﺷﺪي‪» :‬ﻣﻦ اﻤﻌﺮوف أن‬ ‫ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﰲ أﻋﻤﺎرﻧﺎ‪ ،‬أي ﻣﻦ أﺗﻤّ ﻮا أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 15‬ﺳﻨﺔ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺸﻐﻮﻟﻮن‬ ‫ﴎا ً أن‬ ‫ﺑﻤﺴﺄﻟﺔ اﻣﺘﻼك اﻤﻨﺰل اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﻟﻴﺲ ّ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻨﺎ ﻳﺴﻜﻨﻮن ﰲ ﺷﻘﻖ ﻣﺴﺘﺄﺟﺮة‪ ،‬وﻛﻨﺎ‬ ‫)اﻟﴩق( ﻧﺄﻣﻞ أن ﻧﻌﻤﻞ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﺑﺒﺪء اﻟﺒﻨﻴﺎن ﺑﻌﺪ ﻗﻀﺎء‬ ‫وﺛﻴﻘﺔ اﻤﺒﺎﴍة وﻳﻈﻬﺮ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺘﻌﻴﻦ ﰲ ‪1410‬ﻫـ‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻣﻦ أﺟﻞ ﴍاء اﻷرض‪ ،‬وﺑﻌﺾ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻳﻮﺿﻊ ﰲ اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎوي أو ﺗﻌﻠﻮ اﻤﻌﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ُﻣﻨﺢ ﻣﻜﺎﻓﺄة ﺷﻬﺮﻳﺔ ﺑﻘﺪر اﻟﻔﺮق‪ ،‬اﻟﺰﻣﻼء ﻗﺪ ﺑﺪأوا اﻟﺒﻨﺎء ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﻌﺘﻤﺪﻳﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺘﻘﺎﺿﺎه ﰲ وﻇﻴﻔﺘﻪ وﺗﺘﻨﺎﻗﺺ ﻫﺬه اﻤﻜﺎﻓﺄة ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻴﻪ رواﺗﺒﻬﻢ اﻟﺸﻬﺮﻳﺔ واﻟﻘﺮوض اﻤﱰﺗﺒﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻻ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺣﺴﺐ اﻷﺣﻮال‪ ،‬ﻓﺈذا ﻛﺎن ﻫﺬا ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻣﻦ زﻳﺎدة ﰲ راﺗﺒﻪ«‪ .‬ورﻏﻢ وﺿﻮح ﳾء آﺧﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﻓﻮﺟﺌﻮا ﺑﺎﻟﱰﻗﻴﺎت وﻣﺎ راﻓﻘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮاﺗﺐ ﻳﺘﺠﺎوز آﺧﺮ درﺟﺔ ﰲ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻫﺬه اﻟﻨﺼﻮص اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ إﻻ أن اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﻘ ّﻠﺼﺎت ﰲ اﻟﺮاﺗﺐ‪ ،‬وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻨﻬﻢ أوﻗﻔﻮا‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻹﻧﺸﺎءات إذ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﻤﻘﺪورﻫﻢ‬ ‫اﻟﻌﻮدة إﱃ ﻣﺴﺘﻮاﻫﻢ اﻤﺎﱄ اﻟﺬي ﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﱰﻗﻴﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮات ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻵن«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎﻟﺔ أﺧﺮى اﺿﻄﺮ أﺣﺪ اﻤﺘﴬرﻳﻦ‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ اﻤﺮﺷﺪي إﱃ إﺧﺮاج أﺑﻨﺎﺋﻪ وأﻃﻔﺎﻟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﺧﺎﺻﺔ إﱃ ﻣﺪرﺳﺔ أﺧﺮى أﻗﻞ ﰲ اﻷﺟﺮ‬ ‫وﰲ اﻤﺴﺘﻮى أﻳﻀﺎً‪ ،‬وﻗﺎل إن ذﻟﻚ ﻳﻌ ّﺪ ﻣﺤﺰﻧﺎ ً‬ ‫ﻟﻸب وﻟﺠﻤﻴﻊ اﻵﺑﺎء اﻟﺬﻳﻦ اﺿﻄﺮوا ﻟﺬﻟﻚ ﺳﻌﻴﺎ ً‬ ‫إﱃ ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻌﺾ اﻤﺎل ﻣﻦ أﺟﻞ أوﻟﻮﻳﺎت أﻫﻢّ‪،‬‬ ‫واﻤﺤﺰن ﰲ ذﻟﻚ أﻧﻪ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ أن ﺗﺠﺎوزوا‬ ‫اﻷرﺑﻌﻦ ﻣﻦ أﻋﻤﺎرﻫﻢ وأﻓﻨﻮا ﺳﻨﻮات ﺷﺒﺎﺑﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻌﺎد ﻋﻠﻴﻬﻢ ذﻟﻚ ﺑﺨﺴﺎرة‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻤﺴﺘﻄﺎع ﺗﻌﻮﻳﻀﻬﺎ إﻻ ﺑﺘﻌﺪﻳﻞ‬ ‫وﺿﻌﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎﺟﻞ واﺣﺘﺴﺎب اﻟﻔﻮارق‬ ‫ﺑﻦ رواﺗﺒﻬﻢ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ واﻟﺤﺎﻟﻴﺔ أﺳﻮة ﺑﺒﺎﻗﻲ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ ﻗﺮار اﻟﱰﺳﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺪار اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻗﺒﻞ ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻛﺎﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻦ ﻣﺜﻼً‪.‬‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬

‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬ ‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬ ‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق احزام – العمارة التجارية‬ ‫الوحيدة مقابل قرطا�ضية امطار‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف‪8484609 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬ ‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬ ‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي(الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني(جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬ ‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬ ‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬

‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬‬

‫الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫«نظرة مجتمعية قاصرة» بسبب بيئة العمل جعلتهن «منبوذات» ومتربصً بهن‬

‫الممرضات السعوديات‪ ..‬عنوسة وتحرش‬ ‫ومضايقات‪ ..‬وخوف من المناوبات وااختاط‬ ‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬ ‫تعيش اممرضات السعوديات بن‬ ‫النظرة اإقصائية القارة من امجتمع‬ ‫وامناوبات الليلية؛ مما جعلهن يعشن‬ ‫تحت وطأة األم والضيم والهم‬ ‫وامخاوف من امشكات ااجتماعية؛‬ ‫بسبب عدم وعي امجتمع الذي لم تتغر‬ ‫نظرته تجاه اممرضة وتقبله رغم تطوره‬ ‫الفكري وذلك لنوعية العمل وآليته‪« ،‬الرق»‬ ‫تقصت القضية من أطرافها‪ ،‬وسرت‬ ‫أغوارها‪ ،‬والتقت عددا ً منهن‪ ،‬حيث أكدن‬ ‫أن العامات ي القطاع الصحي واممرضات‬ ‫خاصة‪ -‬ازلن يعانن من النظرة السلبية‬‫للمجتمع‪ ،‬وعدم تقبله لهن بسبب ااختاط ي‬ ‫هذا امجال‪.‬‬ ‫تهميش وتقليل‬ ‫تقول تغريد الغامدي «لجأت لدراسة‬ ‫التمريض عندما ضيق علينا التدريس رغم‬ ‫علمنا بأن هذا امجال ا يخلو من امشكات‬ ‫وامضايقات وااختاط‪ ،‬ولكن أُجرت عى ذلك‬ ‫لتحقيق مصدر رزق ي وتأمن مستقبي‪،‬‬ ‫وبالفعل تم توظيفي ي فرة وجيزة‪ ،‬لكني‬ ‫صُ دمت بنظرة امجتمع التي ا تخلو من‬ ‫التهميش والتقليل من أخاقنا؛ فالجميع‬ ‫يحكم عى تربيتنا من عملنا وليس من خال‬ ‫حجابي والتزامي به ي عمي ‪ .‬وتضيف «لم‬ ‫تقتر هذه النظرة عى امجتمع الخارجي‬ ‫فحسب‪ ،‬بل إنها تصدر من اموظفن العاملن‬ ‫معنا أيضاً»‪.‬‬ ‫قطار الزواج‬ ‫وتشاركها الرأي عبر العسري‪ ،‬قائلة‬ ‫«لم يقتر اأمر عى النظرة‬ ‫السلبية فقط‪ ،‬بل إننا حُ رمنا‬ ‫بسبب هذا العمل الريف من‬ ‫الزواج‪ ،‬والكثر من اممرضات‬ ‫فاتهن قطار الزواج والبعض‬ ‫اآخر مهددات بالطاق وعدم‬ ‫ااستقرار اأري؛ أن الرجل‬ ‫ي مجتمعنا ا يحتمل فكرة‬ ‫عمل امرأة ي القطاع الصحي‪،‬‬ ‫حتى وإن كانت محافظة عى حجابها»‪.‬‬ ‫وتضيف «أقرب مثال لذلك عندما قررت‬ ‫أن أزوج شقيقي زمياتي ي العمل‪ ،‬ولكنه‬ ‫رفض ‪-‬وبشدة‪ -‬وقال «ا أرى أن تعمل‬ ‫زوجتي مع الرجال‪ ،‬وي أوقات متأخرة من‬ ‫امساء‪ ،‬وحاولت إقناعه بأنني أعرف أخاقها‬ ‫جيدا ً ومدى التزامها بحجابها‪ ،‬وبأن نظام‬ ‫امناوبات يتم بموافقة اممرضة‪ ،‬ويوضع‬ ‫لها جداول وإدارة تعود لها اموظفات غر‬ ‫الراغبات ي امناوبة الليلة وليس إجبارياً‪،‬‬ ‫ورغم كل ذلك فقد فشلت محاواتي ي إقناعه‬ ‫دون أن أجد منه سببا ً وجيهاً‪ ،‬ولأسف؛ ما‬ ‫حدث من أخي حدث ي ‪-‬أيضاً‪ -‬من إحدى‬ ‫قريباتي عندما اعرضت عى زواجي من ابنها‬ ‫بسبب عمي»‪.‬‬ ‫خدمة إنسانية‬ ‫وقالت مشاعل الدوري «رغم‬ ‫الصعوبات واانتقادات التي نواجهها‪ ،‬إا‬ ‫أننا نعشق تلك امهنة ونجتهد ي تأديتها‬ ‫عى أكمل وجه؛ فهي خدمة إنسانية قبل أن‬ ‫تكون عمل نتقاى عليه أجرا ً مالياً‪ ،‬ولكن‬ ‫أن اممرضة أقرب احتكاكا ً بامريض وأكثر‬ ‫خدمة له فالبعض يعتقد بأننا «خادمات»‬ ‫فنتعرض كثرا ً لإساءات اللفظية الحادة‬ ‫والجارحة»‪ .‬وأضافت «ي إحدى امرات ذهبت‬ ‫أصي الظهر؛ وأثناء الصاة إذ بمريضة ترفع‬ ‫صوتها وتطلبني للحضور فوراً‪ ،‬فخشيت أن‬ ‫يكون اأمر ا يحتمل التأخر‪ ،‬فاضطررت‬ ‫لقطع صاتي أتفاجأ بسؤالها‪ :‬ماذا عن‬

‫التحليل؟!»‪ .‬وتقول أريج عسري « لم‬ ‫يقف اأمر عند النظرة السلبية وعدم الرضا‬ ‫بوضعنا الوظيفي‪ ،‬بل إننا نفتقد ااحرام‬ ‫الذي هو من أهم اأخاق اإنسانية ي مجتمع‬ ‫إسامي‪ ،‬فبعضنا يعمل ي الصيدلية‪ ،‬ويحدث‬ ‫أن تختلف الركات امصنعة للدواء‪ ،‬وحينما‬ ‫نرف الدواء مريض يبدأ بالسب والشتم‪،‬‬ ‫وأنه عى صواب وأنا امخطئة‪ ،‬بل إنه قد وصل‬ ‫اأمر ي يوم من اأيام أن يرمي امريض الدواء‬ ‫ي وجهي‪ ،‬ولكن ماذا بيدي فعله؟! فأنا ي‬ ‫اأول واأخر ((فتاة ا حول ي وا قوة)) فا‬ ‫نجد احراما ً يحمسنا للعمل‪ ،‬وا وعيا ً صحيا ً‬ ‫يجنبنا الوقوع ي مثل هذه اإشكاليات»‪.‬‬ ‫اتهام وتحرش‬ ‫وأفادت فاطمة أحمد أن بعض الناس‬ ‫يتهمونهن «بقلة الحياء» و»بالجرأة» وقالت‬ ‫«من هذا امنطق وااتهام الباطل يجد بعض‬ ‫امراجعن وامرى بابا ً مضايقتنا‪ ،‬فقد كنت‬ ‫أم ِرض مسنا ً وكان ابنه يحاول التحرش بي‬ ‫والتقرب ي بحركات وترفات تُنمي عن‬ ‫أخاقه غر السوية‪ ،‬ولكنني أسمعته كاما ً‬ ‫جعله يندم عى ترفه ذلك»‪.‬‬ ‫وتضيف «نحن بحاجة أقسام نسائية‬ ‫معزولة لكي نكون ي مأمن من كام امجتمع‪،‬‬ ‫ونحفظ بذلك كرامتنا»‪ .‬أما أم سليمان امطري‬ ‫فتقول «ا أرى أن تكون إحدى بناتي‬ ‫ممرضة أو تعمل ي القطاع الصحي‪ ،‬حتى‬ ‫وإن وصل مرتبها لـ «آاف الرياات» كما‬ ‫أنني ا أرى أن أزوج أبنائي من «ممرضة»‪،‬‬ ‫فلو تقبلنا وضع ااختاط بحفاظها والتزامها‬ ‫بحجابها؛ فلن نسلم من أمر الغرة والشك‬ ‫الدائم بينهما‪ ،‬كما أنهم سيفتقدون اأمان‬

‫أن فيه منفعة لإنسان‪ ،‬وقد يكون فيه أيضا ً‬ ‫منفعة لآخرين‪ ،‬وجعل الله شأن ذلك العمل‬ ‫الذي فيه منفعة اآخرين من أحب اأعمال‬ ‫إليه ‪-‬ع ّز وجّ ل‪ -‬لقوله ‪-‬صى الله عليه وسلم‪-‬‬ ‫»خر الناس أنفعهم للناس»‪ .‬وي الحديث‬ ‫الذي رواه الحاكم وصححه األباني‪« :‬أحب‬ ‫الناس إى الله أنفعهم للناس‪ ،‬وأحب اأعمال‬ ‫إى الله ‪-‬عز وجل‪ -‬رور تدخله عى مسلم‪،‬‬ ‫تكشف عنه كربة‪ ،‬أو تقي عنه ديناً‪ ،‬أو‬ ‫تطرد عنه جوعاً»‪ ..‬فامتطلع وامتدبر لهذا‬ ‫النص الريف يجد التاي‪ :‬أواً؛ ي عمل‬ ‫اأطباء العظيم يدخل الرور والبهجة‬ ‫للمريض وأرته ويكشف الكربة عنه‪ .‬فالله‬ ‫يقول ‪-‬جل جاله‪»-‬ومن أحياها فكأنما أحيا‬ ‫الناس جميعاً»‪ .‬فعملهم فيه حياة للناس‬ ‫ومداواة لجروحهم وعللهم وأسقامهم‪ ،‬ولكن‬ ‫بامقابل واجه الكثر من الذين يعملون ي هذا‬ ‫امجال نظرة خاطئة تعود بالسلبية ي الحكم‬ ‫عى ذواتهم‪ ،‬واختصت تلك النظرة اأنثى‬ ‫دونا ً عن الرجل‪ .‬فبدأ امجتمع يتعامل معها‬ ‫بالقسوة والظلم لكونها اختارت تلك امهنة‬ ‫الريفة عن غرها‪ .‬وتعود تلك النظرة عى‬ ‫النساء كونهن يخضن مجال الطب والتطبيب‬ ‫(التمريض) بمنظور حديث وواسع‪ ،‬رغم أنه‬ ‫عمل قد امتهنته الصحابيات ي زمن النبي‬ ‫صى الله عليه وسلم‪.-‬‬‫عادات وتقاليد‬ ‫وتوضح الحكمي أن الكثر من‬ ‫اممرضات يواجهن عوائق منعت بعضهن‬ ‫من أداء امهنة بالشكل امطلوب لكون امجتمع‬ ‫يحتكم للعادات والتقاليد‪ ،‬فقد يتطلب العمل‬ ‫مناوبات لفرات متأخرة من الليل‪ ،‬ما يجعل‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫بعض الاتي يتعرضن لفرض عاقات‬ ‫شخصية من ناحية امهنة أو خارجها‪ ،‬أو‬ ‫اختاطها بالجنس اآخر لوقت طويل أثناء‬ ‫العمل‪ ،‬وكيفية التعامل مع هذا الجنس اآخر‬ ‫عى جميع اأصعدة‪ ،‬مما زرع القلق والشك‬ ‫ي نفوس تلك الفئة‪ .‬التي احتكمت لغرائزها‬ ‫ونزواتها ي الحكم عى هذه امهنة العظيمة‬ ‫ونبذها‪.‬‬ ‫وتضيف‪« :‬من خال هذا نلخص الكثر‬ ‫من امشاكل التي نتجت عن قر تلك النظرة‬ ‫للمرأة العاملة ي هذا امجال الريف والعظيم‬ ‫من اضطرابات ي حياتها الزوجية‪ ،‬من خال‬ ‫النسب امتواردة عى العيادات النفسية لحل‬ ‫تلك امشكات النفسية وما سببته من قلق‬ ‫واكتئاب‪ ،‬أو حل مشكلتها الزوجية امهددة‬ ‫بالطاق التي قد يكون ضحيتها اأبناء‪،‬‬ ‫ناهيك عن اأثر النفي السلبي الذي نتج‬ ‫عنها‪ .‬هذا من جهة‪ ،‬ومن جهة أخرى‪ ،‬تأخر‬ ‫سن الزواج الذي قد يصل إى حد العنوسة‬ ‫عند أخريات لم يكن لهن ذنب إا أنهن امته ّن‬ ‫مهنة عظيمة باطنها الرحمة وظاهرها نظرة‬ ‫فئة من امجتمع قارة أجحفت بحقوقهن»‪.‬‬ ‫تحقيق الذات‬ ‫وزادت الحكمي «إن تأثر هذا العمل‬ ‫يقوم عى محورين أحدهما إيجابي يكمن ي‬ ‫تحقيق ذاتها واعتمادها عى نفسها ي تلبية‬ ‫متطلباتها الحياتية وتحقيق امنفعة‪ ،‬فقد قال‬ ‫رسولنا الكريم ‪-‬صي الله عليه وسلم‪« :-‬ما‬ ‫أكل أح ٌد طعاما ً قط خرٌ من أن يأكل من عمل‬ ‫يده‪ ،‬وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل‬ ‫يده»‪ .‬أما امحور الثاني‪ ،‬فكان يحمل ي طياته‬ ‫الكثر من امشاعر السلبية ابتدا ًء بالخوف‬ ‫مما قد يقع عليها من تعرضات‬ ‫سلبية ي مكان عملها ووجود‬ ‫مشاعر القلق عى مستقبلها»‪.‬‬ ‫إرار وعزيمة‬ ‫و قال الناطق اإعامي‬ ‫ي «صحة عسر» سعيد بن‬ ‫عبدالله النقر»إن اممرضة‬ ‫السعودية ‪-‬ولله الحمد‪ -‬تعمل‬ ‫بثقة كبرة وبإرار وعزيمة‬ ‫للرقي بمهنة التمريض إى أعى امستويات‪،‬‬ ‫وتبذل جهودا ً كبرة أداء رسالتها السامية»‪،‬‬ ‫وأشار إى أن بعض الترفات الفردية التي‬ ‫تظهر من بعض اممرضات ا تشوه الدور‬ ‫الكبر الذي يقمن به لخدمة امرى‪ ،‬فدورها‬ ‫حيوي و»‪ »%70‬من الخدمة الطبية التي‬ ‫تقدم للمريض تأتي عن طريق التمريض‬ ‫بشقيه النسائي والرجاي»‪ ،‬وحول وجود‬ ‫مشكات بسبب عملهن أوضح «النقر» أنه‬ ‫ا توجد أية مشكات؛ فهن يعملن كغرهن‬ ‫ضمن ضوابط ونظام ممارسة الطب‬ ‫البري‪ .‬أما ما ذكر حول مشكات العمل‬ ‫بنظام امناوبات مع اممرضات السعوديات؛‬ ‫فقال «النقر»‪ :‬إننا ‪-‬وعى سبيل امثال‪ -‬ي‬ ‫مستشفى عسر لم تعد هذه امشكلة تمثل‬ ‫عائقا ً للممرضة السعودية‪ ،‬وأصبحن يعملن‬ ‫كغرهن من اأجنبيات ي امناوبات الليلية‬ ‫امختلفة‪ ،‬ولم تعد هذه امشكلة تساهم ي‬ ‫عزوف اممرضات عن االتحاق بهذه امهنة؛‬ ‫مع العلم بوجود حلول مناسبة لهذه امشكلة‬ ‫إن حدثت‪ ،‬حيث يتم تكليف اممرضات غر‬ ‫السعوديات ي امناوبات امتأخرة وكذلك‬ ‫اممرضن الرجال ي أقسام الرجال كحل لهذه‬ ‫امشكلة‪ .‬وحول تأييده لعمل الفتاة السعودية‬ ‫ي قطاع التمريض‪ ،‬قال‪« :‬أتمنى أن يعمل ي‬ ‫هذا امجال أكر قدر ممكن من اممرضات‬ ‫من بلدنا الغاي‪ ،‬فمهنة التمريض مهنة‬ ‫إنسانية وريفة ابد للمجتمع من احرامها‬ ‫وتقديرها‪».‬‬

‫أم سليمان‪ :‬لن أرضى ابنتي العمل في التمريض ولو بـ»مئات اآاف»‬ ‫آل مسبل‪ :‬ا بأس بالعمل في أي مكان وفق الضوابط الشرعية‬ ‫ممرضات‪ :‬مراجعون يتحرشون بنا‪ ..‬وآخرون يعاملوننا كخادمات‬

‫ممرضة تمارس عملها ي مستشفى أبها‬

‫(الرق)‬

‫اأري ي ظل العمل لساعات متأخرة من‬ ‫الليل»‪ .‬وتتساءل «من سرعى اأبناء ويهتم‬ ‫بالزوج ومن سيدير شؤون امنزل؟»‬ ‫وتضيف» لن أختار ابني حياة مهددة‬ ‫بالنهاية ي أي لحظة ويبقى اأطفال هم‬ ‫الضحية» ‪..‬‬ ‫التزام امرأة‬ ‫ويؤكد عضو لجنة الشؤون اإسامية ي‬ ‫مجلس الشورى‪ ،‬الدكتور عازب آل مسبل أن‬ ‫النظرة امجتمعية للمرأة السعودية العاملة‬ ‫تختلف حسب موقعها من «االتزام» بضوابط‬ ‫الريعة اإسامية‪ ،‬وبحسب ديننا اإسامي‬ ‫الذي هو اأساس لوجودنا ي هذا الكون؛ أن‬ ‫الله ‪-‬تعاى‪ -‬يقول «وما خلقت الجن واإنس‬ ‫إا ليعبدون»‪ .‬وأضاف «امرأة إذا كانت ا تقع‬ ‫ي مكان تختي فيه بالرجل اأجنبي والرجال‬ ‫غر امحارم وتعمل ي إطار عملها وفق‬ ‫الضوابط الرعية التي حددها دين اإسام‬ ‫فا بأس باأمر‪ ،‬وأما إذا رأت أن هذا العمل‬ ‫يخالف دينها فيجب أن تبتعد عنه»‪.‬‬ ‫نظرة دونية‬ ‫وترى اختصاصية العاج النفي‬ ‫واإرشادي والزوجي هناء الحكمي أن هذا‬ ‫الدين هو امنهج اأول والدليل الثابت ي‬ ‫التعامل مع اآراء امختلفة مع العديد من‬ ‫القضايا لقوله ‪-‬تعاى‪َ « -‬م ْن عَ ِم َل َ‬ ‫صالِحً ا‬ ‫مِن ذَ َك ٍر أ َ ْو أُنثَى و َُه َو ُم ْؤ ِم ٌن َف َلنُحْ ِييَن ّ ُه حَ يَاةً‬ ‫طيِب ًَة َو َلنَجْ ِزيَنّهُ ْم أَجْ َر ُهم ِبأَحْ َس ِن مَا َكانُوا ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫يَعْ َملون»‪ ،‬فقد عظم اإسام من شأن العمل‬

‫اأر تكون ي وضع قلق وتوجس نظر هذا‬ ‫التأخر الذي لم تعتد عليه‪ .‬ما ينتج عنه من‬ ‫مشاعر الخوف عى تلك اابنة أو الزوجة‬ ‫نتيجة وجودها ي مكان مختلط‪.‬‬ ‫ً‬ ‫«نتيجة لذلك؛ قد ا يحظى كثر‬ ‫وتضيف‬ ‫منهن بفرص الزواج امتكافئ الذي يضمن‬ ‫لهن حياة كريمة‪ .‬وذلك بسبب توجس الكثر‬ ‫من اأر والشباب من اإقبال عى الفتاة التي‬ ‫تعمل ي مجال التمريض‪ ،‬خاصة كونه عماً‬ ‫مختلطا ً قد يعرضها للكثر من التساؤات‬ ‫التي تندرج ضمن السمعة التي ينظر بها‬ ‫إى هذه الفئة بالذات‪ ،‬ناهيك عما تولده من‬ ‫سلبيات أخرى‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬قصور النظر إى هذه‬ ‫امهنة العظيمة قد يفرق ما بن تلك الطبيبة‬ ‫واممرضة ي التعامل رغم وجودهن ي مجال‬ ‫عمل واحد‪ ،‬فلو كانت تحتكم تلك النظرة إى‬ ‫الدين القويم الذي أقام العدل واانسانية‬ ‫وامنطق لكان الرأي مختلفا ً ومتساوياً‪ .‬ولكان‬ ‫الكل يحظى باإجال والتقدير‪ ،‬لعظم ما‬ ‫يقدم ي حق الله ثم ي حق نفسه ثم ي حق‬ ‫اإنسانية ككل‪ ،‬دونا ً عن امسمى امهني الذي‬ ‫يحمله الشخص»‪.‬‬ ‫مهنة منبوذة‬ ‫وبينت الحكمي نبذ امجتمع السعودي‬ ‫لطبيعة مهنة التمريض‪ ،‬حيث نشأت نظرته‬ ‫من زاوية العادات امحصورة ي «التقليدية»‬ ‫بعيدا ً عن اأفق البعيد الذي تحققه هذه‬ ‫امهنة‪ .‬ومنها عى سبيل امثال ا الحر‪:‬‬

‫‪11‬‬


‫‪12‬‬

‫رأي‬

‫أمريكا وإسرائيل‪ ..‬من فيهما‬ ‫التلميذ وأيهما اأستاذ؟!‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫«سياتل» زعيم هنود «دواميش» ألقى ي شعبهِ‬ ‫ً‬ ‫تاريخي‬ ‫خطبة ي عام ‪ ،1854‬وذلك ي حفل استسام‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ر جراءها عى تسليم باد ِه‬ ‫ج‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫جائر‬ ‫ة‬ ‫معاهد‬ ‫إبرام‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫راغما‪ .‬وكان مما جاء ي خطبته‪« :‬زعيم واشنطن‬ ‫الكبر يقول ي ي رسالته‪ :‬إنه يريد أن يشري بادنا‬ ‫ويقول ي‪ :‬إنه صديقي‪ ،‬وإنه ّ‬ ‫يكن ي مودة عميقة!‬ ‫ما ألطف زعيم واشنطن الكبر‪ ،‬واسيما أنه ي‬ ‫غنى عني وعن صداقتي‪.‬‬ ‫ولكننا سننظر فيما يعرضه زعيم واشنطن‬ ‫الكبر‪ ..‬فنحن نعرف أننا إذا لم نبعه بادنا فسوف‬ ‫يجيئنا الرجل اأبيض مدجّ جا ً بساحه وينتزعها!‬ ‫كيف نستطيع أن نبيع أو نشري السماء‬ ‫ودفء اأرض؟!‬ ‫ما أغرب هذه اأفكار!‬ ‫كيف نبيع طاقة الهواء؟ كيف نبيع حباب اماء‬ ‫ونحن ا نملكها؟‬ ‫كل شر من تراب هذه الباد مقدس عند شعبي‪.‬‬ ‫كل خيط من ورق الصنوبر‪ ،‬وكل شاطئ رميّ‪ ،‬كل‬ ‫مدى من الضباب ي غياهب اأحراش‪ ،‬كل حرة‬ ‫تمتص ما تمتص أو تطن؛ كله مقدس ي ذاكرة‬ ‫شعبي وتجربته مع الحياة‪.‬‬ ‫النسغ الذي يسيل ي اأشجار يجري بذكريات‬ ‫اإنسان اأحمر‪.‬‬ ‫موتى اإنسان اأبيض ينسون مهدهم عندما‬ ‫يمشون بن النجوم‪ ،‬أما موتانا فأبدا ً ا ينسون‬ ‫اأرض الطيبة أنها أم اإنسان اأحمر‪ ،‬نحن منها‬ ‫وهي منا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ ...‬ويمي قائا‪ :‬وإذن فحن يقول زعيم‬ ‫واشنطن الكبر إنه يريد أن يشري بادنا إنما‬ ‫يسألنا ما ا يطاق‪.‬‬ ‫زعيم واشنطن الكبر يقول ي رسالته‪ :‬إنه يريد‬ ‫أن يشري بادنا وإنه سيهبنا مطرحا ً يلمّ نا نعيش‬ ‫فيه سعداء‪ ،‬وأنه سيكون لنا أبا ً وأننا سنكون له‬ ‫أبناء‪ .‬لذا سننظر ي ما يعرضه حول راء بلدنا‪،‬‬ ‫علما ً بأنه عرض ا يطاق أن أرضنا مقدسة‪.‬‬ ‫ واستغرق طوياً ي خطبته توكيدا ً عى عشقه‬‫أرضه إى أن قال‪:‬‬ ‫ابد أنك تُعلم أبناءك أن أديم اأرض تحت‬ ‫أقدامهم من رفات أجدادنا؛ بذلك يحرمون اأرض‪.‬‬ ‫ع ّلمهم ما ع ّلمنا أوادنا أن هذه اأرض أمنا‪ ،‬وأن‬ ‫امكروه الذي يصيبها سوف يصيب أبناء اأرض‪ ،‬وإذا‬ ‫بصق إنسان عى اأرض فإنما يبصق عى نفسه‪.‬‬

‫خصوم وزارة‬ ‫العمل (‪)2 - 2‬‬

‫خالد السيف‬ ‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫سننظر ي عَ رضك أن تشري بادنا‪ .‬فلن رضينا‬ ‫فلكي نأمن عى أنفسنا ي ما وعدتنا به من مطرح‬ ‫نعيش فيه‪ .‬هناك‪ ..‬ربما سوف نعيش آخر أيامنا‪.‬‬ ‫وحينما يزول آخر إنسان أحمر فوق اأرض‪ ،‬وا‬ ‫يبقى منه إا ظال سحابة تعر الراري‪ ..‬ستظل‬ ‫هذه الشطآن والغابات مسكونة بروح شعبي‪.‬‬ ‫وإذن فإذا بعناك أرضنا فأحبها كما يحب الوليد‬ ‫خفقان قلب أمه‪.‬‬ ‫إنني أعلم أن إلهنا وإلهكم واحد وأن هذه اأرض‬ ‫غالية عليه‪ .‬وأعلم أيضا ً أن الرجل اأبيض أيضا ً لن‬ ‫يفلت من يد امصر‪ .»..‬بمستطاعِ ي القول بأنّه‪ :‬ا‬ ‫أحد يمكنه أن يقرأ مثل هذه الخطبة دون أن يتأثر‬ ‫ويستدعي أثناء القراءة‪« :‬فلسطن»!‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫حصافة سياسيّة‬ ‫كان فينا أكثر‬ ‫ومَ ن‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫السياي اليوم‬ ‫د‬ ‫امشه‬ ‫ه‬ ‫ت‬ ‫قراء‬ ‫د‬ ‫ُعي‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫ة‬ ‫فبالرور‬ ‫ّ‬ ‫ثم ا يلبث أن يطرح سؤاا ً مروعاً‪ ..‬وهو‪ :‬أمريكا‬ ‫وإرائيل ‪-‬اريب أنهما أمة واحدة‪ -‬لكن أيّهما كان‬ ‫َ‬ ‫أستاذا ً لآخر؟! ومَ ن تتَلمَ ّذ عى مَ ن؟! وهل ّ‬ ‫نغمة‪:‬‬ ‫أن‬ ‫ُ‬ ‫اللفظة امطوّر ُة التي جاءت‬ ‫«الوطن البديل» هي ذاته‬ ‫ي خطبة الزعيم الهندي‪ -‬بلفظ‪« :‬مطرح نعيش‬‫فيه»؟!‬ ‫وأيّا ً ما كان أم ُر اإجابةِ عن سؤالنا اآنف‪ّ ،‬‬ ‫فإن‬ ‫ما انتظمته‪« :‬خطبة الزعيم الهندي» ِمن شأنها أن‬ ‫للعقل‪:‬‬ ‫تسف َر عن جز ٍء يسر من البنيَةِ التكوينّة‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫بجذور اإبادة العنريّةِ‬ ‫الضارب‬ ‫«اأمريكي»‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫املتاث بجُ ر ِم إزرائه «اإنسان»‬ ‫السياي‬ ‫ي بُعدِه‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫قص عى جراحِ ه حينما ا‬ ‫ر‬ ‫بال‬ ‫ا‬ ‫تالي‬ ‫ِه‬ ‫ت‬ ‫واحتفالي‬ ‫ّ ِ‬ ‫يكو ُن‪« :‬أمريكيّاً»! ولعل دعوى ر ِد ااعتبار حقوقيّا ً‬ ‫لـ‪« :‬إنسان» العالم الثالث ومِن ث َ ّم ‪« :‬دمقرطة»‬ ‫ٍ‬ ‫زيف إذ ع ّراها بتاريخ‬ ‫حكومات باده‪..‬؛ محض‬ ‫‪« 1787‬باشغنتا كيلياس» زعيم هنود‪« :‬دواوير»‪.‬‬ ‫يوم أن قال عن امغتص ِبن اأمريكان‪« :‬إنهم يفعلون‬ ‫ما يحلو لهم‪ ،‬ويستعبدون كل من ليس من لونهم‪.‬‬ ‫يريدون أن يجعلوا منا عبيداً‪ ،‬وحن ا يتحقق لهم‬ ‫ذلك يقتلوننا‪ ،‬إياك أن تثق بكلماتهم أو وعودهم؛ إنها‬ ‫آحابيل‪ ..‬صدقني‪ ..‬فأنا أعرف سكاكينهم الطويلة‬ ‫جيداً»‪ .‬نح ُن يا أيها الزعيم اأحمر ‪-‬جيل األفية‬ ‫أدق التفاصيل‪َ ،‬‬ ‫الثالثة‪ -‬عشنا ّ‬ ‫وخ ُرنا ك ّل كلمةٍ قلتَها‬ ‫َ‬ ‫قلت؛‬ ‫واقعاً؛ غر أنّه ما من أح ٍد فينا قال كالذي‬ ‫ذلك أنّنا قد ابتلعنا‪« :‬ألسنتَنا» منذ أن ابتلع التنن‬ ‫ِ‬ ‫أراضينَا وازدرد مُقدّرا ِتنَا‪ .‬ا جر َم أن العقل السياي‬ ‫الذي تدير به‪« :‬أمريكا» إدارتها لم يطاوله ي ٌء من‬

‫ّ‬ ‫التغير‪ ،‬وبرهان ذلك فيما يي‪:‬‬ ‫* قديماً‪« :‬ما لم يتم تدمر إمراطورية السارزن‬ ‫(امسلمن) فلن يتمجد الربُ بعودة اليهود إى وطن‬ ‫آبائهم وأجدادهم» جورج بوش ‪-‬الجد‪ -‬ي كتابه‬ ‫عن‪« :‬حياة محمد» ‪.1831‬‬ ‫* وأيضاً‪« :‬إن الله اصطفى اأمة اأمريكية‬ ‫من بن كل اأمم والشعوب وفضلها عليهم وجعلها‬ ‫(شعبه امختار)‪ ،‬وذلك من أجل قيادة العالم‬ ‫وتخليصه من روره» سناتور ألرت بيفردج‬ ‫‪.1900‬‬ ‫* حديثاً‪« :‬إمّ ا أن تكونوا معنا وعندئذ يجب أن‬ ‫تؤيدوا قراراتنا‪ ،‬أو أن تكونوا ضدنا وعندئذ تعرضون‬ ‫أنفسكم لقنابلنا»! بوش الحفيد ‪.2002‬‬ ‫* «نحن ي مركز الدائرة ونريد أن نبقى ي امركز‪.‬‬ ‫وعى الوايات امتحدة أن تقود العالم حاملة الشعلة‬ ‫اأخاقية والسياسية والعسكرية للحق والقوة‪ ،‬وأن‬ ‫تكون قدوة لجميع الشعوب اأخرى» جيي هيلمز‬ ‫رئيس لجنة الشؤون الخارجية ي مجلس الشيوخ‬ ‫‪.2001‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ايمكن ‪-‬ونحن ي سياق الحديث عن التلمذ ِة‬ ‫ُ‬ ‫الكتابة وهي عارية عن ذكر‬ ‫واأستذةِ‪ -‬أن تأتي هذه‬ ‫قرارات اأمم امتحدة التي اعرضتها‪« :‬أمريكا»‪ ،‬ما‬ ‫يلزمني فيما ُ‬ ‫بعض‬ ‫فضل من مساحة أن أشر إى ٍ‬ ‫منها عى هذا النحو‪:‬‬ ‫‪ - 1973‬وتأكيدا ً لحقوق الفلسطينين ي دعوة‬ ‫إرائيل إى سحب قواتها من اأراي امحتلة‪.‬‬ ‫‪ - 1976‬إدانة إرائيل لبناء امستوطنات ي‬ ‫اأراي امحتلة‪.‬‬ ‫‪ - 1976‬ااعراف بالحق ي تقرير امصر‬ ‫بالنسبة للفلسطينين‪.‬‬ ‫‪ - 1979‬دعوة لعودة جميع السكان الذين‬ ‫طردتهم إرائيل من اأراي امحتلة‪.‬‬ ‫وامطالبة بأن تكف إرائيل عن انتهاكات‬ ‫حقوق اإنسان‪.‬‬ ‫‪ - 1979‬مناقشة لسيادة الكيانات الوطنية ي‬ ‫اأراي العربية امحتلة‪.‬‬ ‫‪ - 2008‬التأكيد عى حق الفلسطينين ي تقرير‬ ‫امصر‪.‬‬ ‫‪ - 2009‬دعوة لوقف الهجمات اإرائيلية عى‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫‪ - 2011‬دعوة لهدم امستوطنات اإرائيلية‬ ‫غر القانونية ي الضفة الغربية‪.‬‬

‫اعتقال العروس‬ ‫هل إذا خرجت عروس بثياب بيضاء يعتر‬ ‫تهديدا ً لأمن فتعتقل الفتاة؟! هذا ما يحصل‬ ‫ي دمشق! فقد خرجت أربع فتيات ي سوق‬ ‫(مدحت باشا) بثياب عرس يزغردن ويهتفن أن‬ ‫«كفى للدم والقتل‪ ،‬ووداعا ً لأحزان والشيطان»؛‬ ‫تسارعت امخابرات بفروعها التسعة عر مع‬ ‫فرق الشبيحة وثلة من اأوغاد‪ ،‬فطوقوا هذه‬ ‫الزمرة الخطرة من «مقلقات اأمن العام»‬ ‫فاعتقل َن وأودع َن سجونا ً رية؟ هذا ما يحدث ي‬ ‫العاصمة اأموية ي ظل الحكومة الباطنية!‬ ‫السؤال‪ :‬ماذا؟ والجواب يُختر ي جملة‬ ‫واحدة‪ :‬ليس ثمة هامش أي لون من الحرية‬ ‫والتعبر وااعراض! ليس هناك أي هامش‬ ‫لتنفس جزيء من اأوكسجن! ليس هناك أي‬ ‫ضوء خافت ‪ -‬ولو كان لشمعة ‪!-‬‬ ‫ابد من ااختناق الكامل‪ .‬ا مفر من قتل كل‬ ‫نسمة حرية‪ .‬ليس هناك مكان لكلمة‪ .‬ليس هناك‬ ‫مجال لنور شمعة‪ .‬هذا هو النظام اأسدي‪ ،‬وهذه‬ ‫هي أخاق السنوريات‪ ،‬حن يخرج غزال بريء ي‬ ‫أجمة تحتشد فيها عرة لبؤات جائعات‪.‬‬ ‫هم يعرفون تماما ً أن النظام الشموي يشبه‬ ‫بالون هواء منفوخ أقصاه؛ إذا وخز بدبوس‬ ‫ّ‬ ‫نفس فلم يبق منه إا مطاط مرهل‪.‬‬ ‫هذه هي طبيعة النظام الدموي الشموي‬ ‫الديكتاتوري من بقايا الجيوب الستالينية‬ ‫القديمة امتخشبة‪ .‬إذا سمح اليوم بخروج أربع‬ ‫نسوة بثياب عرس؛ فغدا ً سيجتمعن بالعرات‪،‬‬ ‫وبعد أسبوع ستكون مظاهرة ي «سوق‬ ‫الحميدية» بطول كيلومرات‪ ،‬بعرات اآاف من‬ ‫نسوة العرس‪ .‬إنها النهاية‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪zabualsaud@alsharq.net.sa‬‬

‫تستخدم الرسوم كما الرائب‬ ‫كمصدر دخل لحكومات بعض‬ ‫الدول التي ا تتوفر لها مصادر دخل‬ ‫ثابتة‪ ،‬تعتمد عليهما لبناء ميزانياتها‬ ‫السنوية وللقيام بواجباتها تجاه‬ ‫مواطنيها‪ ،‬بينما ي الدول ذات‬ ‫ااقتصاد الريعي القائم عى استخراج‬ ‫وبيع ثروات باطن اأرض الفانية‪،‬‬ ‫يتوفر لحكوماتها ي زمن محدد‪،‬‬ ‫العائد النقدي الذي يضع الرائب‬ ‫والرسوم ي خانة ثانوية‪ ،‬ا يعتمد‬ ‫عليهما بشكل رئيي ي ميزانياتها‬ ‫السنوية‪ ،‬والتي يتم إعدادها‪،‬‬ ‫ورفها بمعزل عن مشاركة امواطن‬ ‫ي بعض من هذه الدول التي ينعدم‬ ‫فيها التمثيل النيابي‪ .‬وكل هذا ا‬ ‫ينفي أن هناك دوا ً ذات اقتصاديات‬ ‫قوية‪ ،‬تتمتع بها رائح معينة من‬ ‫مواطنيها بدخل قوي وبمستوى‬ ‫معيي ائق وخدمات راقية‪ ،‬تشكل‬ ‫الرائب رافدا ً مهما ً ي خزينة‬ ‫الدولة‪ .‬حيث يعد دفع الرائب‬ ‫تجسيدا ً لحق دافعيها ي امشاركة‬ ‫ي اتخاذ القرار‪ ،‬ومراقبة ومحاسبة‬ ‫الحكومة فيما تفعله بامال الذي‬ ‫تستحصله منهم‪ ،‬من خال ممثليهم‬ ‫ي امجالس النيابية امنتخبة التي لها‬ ‫كامل الصاحية ي القيام بذلك‪ .‬وهو‬ ‫ما يقلل من اعراض امواطنن عى‬ ‫ما تقوم به حكومتهم من بعض‬ ‫السياسات ااقتصادية التي ا تصب‬ ‫دائما ً ي مصلحتهم الشخصية كأفراد‬ ‫أو كريحة اجتماعية محدودة‬ ‫العدد‪ ،‬بينما قد تكون هذه السياسة‬ ‫دافعا ً للقيام باحتجاجات واسعة‬ ‫وصاخبة‪ ،‬حينما تمس مصالح أعداد‬ ‫كبرة منهم‪ ،‬مما يشكل ضغطا ً عى‬ ‫امجالس النيابية للتدخل ي تغير‬ ‫هذه السياسة التي تر بمصالح‬ ‫ناخبيهم‪.‬‬

‫في العلم والسلم‬

‫خالص جلبي‬

‫زكي أبو السعود‬

‫وقد جاء مرسوم زيادة رسوم‬ ‫رخص العمل إى ‪ ٢٠٠‬ريال شهريا ً‬ ‫لغر السعودين العاملن ي امنشآت‬ ‫التي لم تبلغ فيها نسبة توطن‬ ‫الوظائف ‪ ،٪٥‬ليكون دخاً جديدا ً‬ ‫للحكومة‪ ،‬ويخلق ضغوطا ً مالية‬ ‫عى أصحاب هذه امنشآت استبدال‬ ‫العمال اأجانب بمواطنن‪ ،‬وهو‬ ‫الذي أثار استياء بعضهم ورأوا فيه‬ ‫استقطاعا غر مرر من دخلهم‪ ،‬وأن‬ ‫الحكومة لها من الدخل ما يكفي‬ ‫للرف عى العاطلن وتأهيلهم‬ ‫للقيام باأعمال التي يقوم بها عمال‬ ‫أجانب‪ ،‬مطالبن مجلس الشورى‬ ‫بالتدخل إيقاف هذا القرار‪.‬‬ ‫إن سوء الفهم لدور مجلس‬ ‫الشورى لدينا هو ما جعل بعضا ً من‬ ‫امعرضن عى هذا القرار يشرون‬ ‫إى إنه تم بعجالة ولم يعرض عى‬ ‫امجلس‪ ،‬غر مستوعبن أن امجلس‬ ‫ليس له الحق ي ااعراض عى‬ ‫ما تصدره السلطة التنفيذية من‬ ‫قرارات‪ ،‬وأن دوره يقتر عي إبداء‬ ‫الرأي فيما يحال إليه من مروعات‬ ‫أو مسودات أنظمة تعتزم الحكومة‬ ‫إصدارها‪ ،‬وأن قرارته غر ملزمة‬ ‫للحكومة بتنفيذها‪ ،‬بعكس امجالس‬ ‫النيابية امنتخبة التي لن تسمح‬ ‫لقرار كهذا أن يصدر دون مناقشته‬ ‫وحساب منافعه وعواقبه‪ .‬لذا فإن‬ ‫التحول إى هذا النوع من امجالس‬ ‫التريعية هو ما نحن ي حاجة‬ ‫ماسة لانتقال إليه اآن‪ ،‬وهو‬ ‫ما أوى به امشاركون ي ورش‬ ‫العمل التي عقدها برنامج «تمكن»‬ ‫مؤخراً‪ ،‬حيث طالبوا «بتعديل نظام‬ ‫اانتخاب ي كل من مجلس الشورى‬ ‫وامجالس البلدية‪ ،‬بحيث تصبح‬ ‫منتخبة بالكامل ولها الصاحيات‬ ‫التريعية كافة»‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫الرسالة اإلكترونية‪ ..‬وعد ووعيد‬ ‫باتت الرسالة اإلكرونية أكثر وسائل‬ ‫ااتصال استخداما ً وشيوعا ً بن أفراد امجتمع‬ ‫بل واأرع‪ -‬بسبب وجود وسائل التقنية‬‫الحديثة‪ ،‬وتوفرها ي أيدي الناس ‪-‬أعني تلك‬ ‫اأجهزة العجيبة‪ -‬التي باتت لدى كثرين‬ ‫كالنظارة التي ا يستطيعون الرؤية إا من‬ ‫خالها‪ ،‬فقد ينى بعضهم أشياءه امهمة‪،‬‬ ‫ولكنه نادرا ً ما ينى جهاز ااتصال الذي‬ ‫يستخدمه‪ ،‬فهو يتحسس وجوده كل حن‪.‬‬ ‫بدأت الرسالة الورقية تتاى أمام زحف‬ ‫التقنية امذهل‪ ،‬بعد أن كانت هي الوسيلة‬ ‫اأكثر شيوعا ً للتواصل أجيال مضت‪ ،‬ومنها‬ ‫الرسائل العلمية التي كتبها العلماء واأدباء‬ ‫أو القادة والساسة‪ ،‬مرورا ً بالرسائل الريدية‬ ‫امستخدمة ي عرنا الحار‪ ،‬وايزال بعضهم‬ ‫يحتفظ بعدد منها؛ ما تحمله من فوائد أدبية‬ ‫أو تاريخية أو علمية‪ ،‬وقد نر بعضهم عددا ً‬ ‫منها لندرتها أو ما تحمله من معلومات مهمة‪،‬‬ ‫وتحتفظ بعض اأر امتحرة بعدد من‬ ‫الرسائل امتبادلة بن أسافها وغرهم من‬ ‫رموز عرهم لقيمتها ورمزيتها‪ ،‬ومما يميز‬ ‫بعض تلك الرسائل أن الرد كان يكتب عى ظهر‬ ‫الرسالة الواردة مرات عديدة؛ لندرة الورق‪،‬‬ ‫وأن ذلك الجيل كان مقتصدا ً ي أغلب أموره‪،‬‬ ‫ويعرف قيمة اأشياء معرفة حقيقية نابعة‬ ‫من تجارب وخرات حقيقية‪ ،‬وتربية راسخة‬ ‫بعيدة عن انحراف القصد وامباهاة‪.‬‬ ‫لقد أرفنا ي استخدام الورق بطريقة‬ ‫سيئة‪ ،‬نبدأ ذلك مع أطفالنا ي مدارسهم التي‬ ‫يبالغ امدرسون وامدرسات فيها بطلبات‬ ‫الدفاتر امتنوعة ي بداية كل فصل دراي‪،‬‬ ‫وتمر الشهور فا يكاد يكتب ي بعضها إا‬

‫قليل‪ ،‬حيث أصبحت الكتابة نادرة فيها بعد‬ ‫أن تحولت إى كتب امراحل اأولية الزاخرة‬ ‫بالتدريبات امختلفة ي صفحاتها‪ ،‬وأرفنا ي‬ ‫طباعة الكتب ي زمن انتقل العالم من حولنا‬ ‫إى استخدام وسائل التقنية الحديثة –ولم‬ ‫ينل أي نظام تعليمي عربي مكانا ً ي قائمة‬ ‫العرين اأفضل عى مستوى العالم‪ -‬فانتقل‬ ‫اإراف والتبذير من امدارس إى وزارات‬ ‫الدولة ومؤسساتها ي حلقة غر متناهية‪،‬‬ ‫ومع التطور امذهل لوسائل ااتصال لم‬ ‫يعد استخدام الرسائل الورقية شائعا ً إا ي‬ ‫امراسات الرسمية ‪-‬رغم توجه الدولة إى ما‬ ‫يسمى بالحكومة اإلكرونية‪ -‬لكن بعضهم‬ ‫ايزال يرّ عى استخدامه خوفا ً من التقنية‬ ‫وعدم ثقة بها‪.‬‬ ‫لقد بات كل إنسان يرسل ويستقبل عددا ً‬ ‫غر قليل من الرسائل عر وسائل ااتصال‬ ‫امختلفة‪ ،‬ويقرأ بعضا ً مما يدون ي مواقع‬ ‫التواصل ااجتماعي التي يجد فيها ما هو‬ ‫مفيد ونافع وما هو ضار وسيئ‪ ،‬ويكشف‬ ‫كثر من التدوينات ضعفا ً ي اللغة كتابة ونحوا ً‬ ‫حتى عند من يحسبهم بعضنا قامات علمية‬‫أو أدبية‪ -‬ومن الناس من يقوم بتمرير ما‬ ‫يرده من رسائل لآخرين وهو لم يقرأها ربما‬ ‫ما تحمله من إلحاح برورة تمريرها‪ ،‬ووعد‬ ‫بنوال حسنات كثرة أو خوفا ً من الوعيد بالويل‬ ‫والثبور والخران امبن ي حالة توقفها دون‬ ‫تمرير‪ ،‬ونادرا ً ما أقوم بتمرير يء منها‬ ‫لخوي الشديد من تحمل أعباء أخطائها أو‬ ‫صحة محتواها‪ ،‬وأحتفظ بالرسائل امميزة‬ ‫مما يصلني عر الريد اإلكروني ما فيها من‬ ‫فوائد‪ ،‬وأضعها ي أرشيف خاص أعود إليه‬

‫عبداه مهدي الشمري‬ ‫‪abdallahmahdi@alsharq.net.sa‬‬

‫وهو سلوك أمارسه منذ سنوات– وقد عدت‬‫هذه اأيام إى ذلك اأرشيف ي زيارات متفرقة‬ ‫فوجدت ي ذلك شيئا ً من امتعة‪ ،‬ومن بن‬ ‫الرسائل امميزة وجدت رسالة تحمل مجموعة‬ ‫من اأقوال الرائعة لم ينسبها مرسلها‬ ‫إصحابها؛ لعدم قناعته بحقوق املكية‬ ‫الفكرية فيما أظن –وبعض الظن إثم– وهو‬ ‫أكذب الحديث‪ ،‬ومن بينها‪:‬‬ ‫السعادة‪ :‬إحساس تحصل عليه عندما‬ ‫تكون مشغوا ً لدرجة ا تستطيع معها أن‬ ‫تحزن‪.‬‬ ‫الشفقة‪ :‬ا تدل عى الحب بقدر ما تدل‬ ‫عى ااستعاء‪ ،‬وإذال الشخص الذي نشفق‬ ‫عليه؛ أننا قد نشعره بأنه أضعف أو أدنى منا‪.‬‬ ‫الراحة‪ :‬شعرة بن الصدق والوقاحة‪.‬‬ ‫التناقض‪ :‬أن تنادي بفكر ا تطبقه‪.‬‬ ‫الكر‪ :‬ما وج َد أح ٌد ي نفسه كرا ً إا من‬ ‫مهانةٍ يجدها ي نفسه‪.‬‬ ‫ااعتذار‪ :‬تفاهم مع تأنيب الضمر‪.‬‬ ‫الحياة‪ :‬مملوءة بالحجارة فا تتعثر بها بل‬ ‫وابن بها سلما ً تصع ُد به نحو النجاح‪.‬‬ ‫اجمعها‪ِ ،‬‬ ‫الفاشلون نوعان‪ :‬اأول فك َر ولم يفعل‪ْ،‬‬ ‫واآخ ُر فع َل ولم يفك ْر‪.‬‬ ‫الثرثار‪ :‬إنسان تسأله عن الوقت فيرح‬ ‫لك كيف ُ‬ ‫صنعت الساعة‪.‬‬ ‫كانت كتابة الرسائل هواية لها محبوها‬ ‫وممارسوها «هواة امراسلة»‪ ،‬وقد كوّنوا من‬ ‫خالها صداقات دون أن يلتقوا‪ ،‬وتم وأدها بعد‬ ‫اتساع نطاق الشبكة العنكبوتية التي نسجت‬ ‫خيوطها امتينة حولها‪.‬‬ ‫الص ُ‬ ‫ُق ْل ُ‬ ‫ت‪َ :‬‬ ‫اأجل ا‬ ‫داقة استثما ٌر طوي ُل‬ ‫ِ‬ ‫يَعي مَ دا ُه ا ُمستغلون‪.‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫ا يليق يا كويت‬ ‫أن تدخل الكويت كيم كارديشيان نجمة‬ ‫أفام الواقع بما فيها من عري وتفسخ وقلة‬ ‫حياء وسماجة وتُمنع الكاتبة السعودية بدرية‬ ‫البر من الدخول إى أراي الكويت فهذا ا يليق‬ ‫بمنارة الثقافة ي العالم العربي ي الستينات‬ ‫والسبعينات حتى عام ‪.1990‬‬ ‫مجلس التعاون الخليجي ماذا يفعل هو‬ ‫اآخر؟ هل يتفرج عى أمور مثل هذه تعصف‬ ‫بالشأن الثقاي ي الخليج؟‪ ،‬ماذا ا يكون‬ ‫للمجلس دور ثقاي إذا كان أخفق ي أدوار أخرى‪،‬‬ ‫من خال أسبوع ثقاي خليجي سنوي يتبادل‬ ‫فيه امثقفون الخليجيون ي الدول الخليجية‬ ‫ولم نقل الاتينية شؤون الهم الخليجي ويكون‬ ‫مرحا ً للندوات واللقاءات الثقافية؟‪.‬‬ ‫ما حدث لبدرية البر يمكن أن يحدث أي‬ ‫كاتب سعودي ي مطار خليجي خصوصا ً أنها‬ ‫مُنعت من دخول قطر بعد تلقيها دعوة من‬ ‫جامعة إلقاء محارة كما أنها تلقت دعوة‬ ‫لتوقيع كتابها ي الكويت ففي كلتا الحالتن لم‬ ‫تأت بدرية سائحة وهي لها الحق ي ذلك‪.‬‬ ‫يُغضبنا أن تنزل الكويت الخليجية‬ ‫الشقيقة إى مزالق اإقصاء هذه «هذي لكويت‬ ‫صل عى النبي»‪ .‬أن يُسمح لنجوم العُ ري‬ ‫بالدخول إى سماء دولة خليجية وتُمنع نجمة‬ ‫ثقافية خليجية من الدخول هو أمر أتمنى أن ا‬ ‫يمر مرور الكرام عى امسؤولن ي البلدين‪ ،‬إذا‬ ‫لم نحرم الثقافة وامثقفن ي الخليج ونعطيهم‬ ‫حقهم فهذا مؤر خطر خصوصا ً إذا ما تزامن‬ ‫معه ترحيب بالعُ ري‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫مع معالي وزير‬ ‫الصحة‪)6 - 1( ..‬‬

‫حمزة المزيني‬ ‫‪hamza@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫أوردت ي امقال السابق بعض آراء اإمام السبكي عن‬ ‫مسألة احتمال التعارض بن الشهادة برؤية الهال‬ ‫وقول أهل الحساب بعدم إمكانها‪ .‬وكما رأينا‪ ،‬فهو يرى‬ ‫ااعتماد عى ما يقوله الحساب ي حالة نفي الرؤية‬ ‫ويقدمه عى قبول الشهادة‪.‬‬ ‫ونظرا ً أهمية آرائه ي هذه امسألة أورد ي هذا امقال‬ ‫مزيدا ً منها‪ .‬ويمكن للمتأمل فيها أن يلمس مدى أهميتها‬ ‫لتقويم الطريقة التي كان يتعامل بها امجلس اأعى‬ ‫للقضاء‪ ،‬وتتعامل بها امحكمة العليا اآن‪ ،‬ي مسألة‬ ‫الشهادة بالرؤية امبارة‪ .‬وهي طريقة تقوم أساسا ً عى‬ ‫الثقة امطلقة بعدد قليل من اأشخاص اعتادوا امبادرة‬ ‫بالشهادة بالرؤية التي كثرا ً ما تكون واهمة‪.‬‬ ‫وتتضمن آراء السبكي تفصيات دقيقة لحاات من‬ ‫يتقدمون للشهادة برؤية الهال‪ ،‬إضافة إى وصايا‬ ‫مهمة للقضاة يحضهم فيها عى ااستئناس بالحساب‬ ‫للتأكد من صحة الشهادة‪ .‬وبعض هذه الوصايا نظري‪،‬‬ ‫وبعضها حكاية أخطاء بعض القضاة الذين يثقون بمن‬ ‫يتقدم بالشهادة من غر انتباه لحااتهم‪ ،‬وا يستأنسون‬ ‫بما يقوله أهل الحساب‪ .‬ويكاد كامه يكون معارا ً لنا‬ ‫فيما يخص مشكل ااستعجال ي قبول شهادة الواهمن‪،‬‬ ‫والتزكية التلقائية أشخاص أثبت البحث الفلكي الدقيق‬ ‫خطأهم ي الرؤية ي أكثر اأحيان‪.‬‬ ‫أما من حيث الشهود فيقول‪« :‬واشك أن بعض من يشهد‬ ‫بالهال قد ا يراه‪ ،‬ويشتبه عليه‪ ،‬أو يرى ما يظنه هاا ً‬ ‫وليس بهال‪ ،‬أو تريه عينه ما لم ي َر‪ ،‬أو يؤدي الشهادة‬ ‫بعد أيام ويحصل الغلط ي الليلة التي رأى فيها‪ ،‬أو يكون‬ ‫جهله عظيما ً يحمله عى أن يعتقد ي حمله الناس عى‬ ‫الصيام أجراً‪ ،‬أو يكون ممن يقصد إثبات عدالته فيتخذ‬ ‫ذلك وسيلة إى أن يزكى ويصر مقبوا ً عند الحكام‪ .‬وكل‬ ‫هذه اأنواع قد رأيناها وسمعناها»‪.‬‬ ‫وتعود بعض هذه العوامل إى حاات الوهم التي يمكن‬ ‫أن يقع فيها من يتقدم للشهادة‪ ،‬لكنها ربما تعود‪ ،‬كما‬ ‫يقول‪ ،‬إى نوازع أخرى كحب الشهرة‪ ،‬أو الحرص عى أن‬ ‫يشهد له بالعدالة‪ ،‬أو لجهله‪ ،‬أو مطامع دنيوية أخرى‪.‬‬ ‫ويؤكد السبكي أن هذه ليست مجرد ادعاءات واتهامات‪،‬‬ ‫َفقد َخ َبَها أو ن ُ ْ‬ ‫قلت له‪.‬‬

‫ويعني كام السبكي وجوب ااحتياط من قبول‬ ‫شهادة الشهود تلقائياً‪ ،‬ووجوب استقصاء حالهم لتبأ‬ ‫شهاداتهم من هذه العوارض التي يمكن أن تطعن ي‬ ‫صحتها‪.‬‬ ‫ويقع عبء هذا ااستقصاء عى القضاة الذين يجب‬ ‫عليهم التأني ي قبول الشهادة والعمل عى استنفاد‬ ‫السبل كافة للتأكد من صحتها‪.‬‬ ‫وتتمثل أهم وسائل التأكد من صحة شهادة الشهود‪ ،‬كما‬ ‫يقول السبكي‪ ،‬ي اللجوء إى أهل الحساب‪ .‬لذلك يقول‬ ‫إنه‪« :‬يجب عى الحاكم (القاي) إذا ج َرب مثل ذلك (من‬ ‫أنواع الشهود الواهمن أو الكاذبن)‪ ،‬وعرف من نفسه‬ ‫أو بخب من يثق به أن دالة الحساب عى عدم إمكان‬ ‫الرؤية‪ ،‬أن ا يقبل هذه الشهادة وا يُثبت بها وا يحكم‬ ‫بها‪ ،‬ويستصحب اأصل ي بقاء الشهر‪ ،‬فإنه دليل رعي‬ ‫محقق حتى يتحقق خافه‪ .‬وا نقول الرع ألغى قول‬ ‫الحساب مطلقاً‪ ،‬والفقهاء قالوا ا يعتمد‪ ،‬فإن ذلك إنما‬ ‫قالوه ي عكس هذا (أي ي حالة اإثبات)‪ ،‬وهذه امسألة‬ ‫امتقدمة التي حكينا فيها الخاف‪ .‬أما هذه امسألة فا‪.‬‬ ‫ولم أجد ي هذه نقاً وا وجها ً فيها لاحتمال غر ما‬ ‫ذكرته»‪.‬‬ ‫فهو يؤكد هنا أنه يجب عى القاي ي حالة النفي‬ ‫ااستعانة بمعرفته هو (أي القاي) أو معرفة من يثق‬ ‫به من أهل الحساب إذا كانت الرؤية غر ممكنة حسابياً‪.‬‬ ‫يلغ ااعتماد عى الحساب‪ ،‬أن‬ ‫ويؤكد أن «الرع» لم ِ‬ ‫الصورة التي مَنع من اعتماد الحساب فيها هي حالة‬ ‫إثبات رؤية الهال فقط‪.‬‬ ‫ويؤكد ااستعانة بالحساب ي مسألة «اختاف امطالع»‬ ‫التي كان يُنظر إليها بمعاير قديمة لم تكن تأخذ بحساب‬ ‫خطوط الطول والعرض‪ .‬فهو يؤكد‪ ،‬حتى ي هذه امسألة‪،‬‬ ‫أنه إذا «دل الحساب» عى عدم إمكان الرؤية ي بعض‬ ‫امناطق القريبة «فشهد اثنان أو ثاثة عى رؤيته مع‬ ‫احتمال قولهما بجميع ما قدمناه فا أرى قبول هذه‬ ‫البينة أصاً وا يجوز الحكم بها»‪.‬‬ ‫وينفي أن يكون «القطع» بالحساب ناتجا ً عن البهنة‬ ‫العقلية‪ .‬ذلك أنه «مبني عى أرصاد وتجارب طويلة‬ ‫وتسير منازل الشمس والقمر ومعرفة حصول الضوء‬

‫الذي فيه بحيث يتمكن الناس من رؤيته‪ .‬والناس‬ ‫يختلفون ي حدة البر فتارة يحصل القطع إما بإمكان‬ ‫الرؤية وإما بعدمه‪ ،‬وتارة ا يقطع بل يردد‪ ،‬والقطع‬ ‫بأحد الطرفن مستنده العادة»‪.‬‬ ‫ويعني بـ«العادة» هنا تكرار الظاهرة بانتظام‪ .‬وهو ما‬ ‫يعني أن الحساب ليس عشوائياً‪ ،‬بل حصيلة موثوقة‬ ‫لعمليات رصد منضبطة تكشف عن اطراد الظواهر‬ ‫الفلكية‪ .‬وهذا ما يوجب الثقة بالحساب الذي يرصد تلك‬ ‫الظواهر‪.‬‬ ‫ويؤكد رأيه بأوضح عبارة ي قوله «إذا شهد عندنا اثنان‬ ‫أو أكثر ممن يجوز كذبهما أو غلطهما برؤية الهال‪،‬‬ ‫وقد د ّل حساب تسير منازل القمر عى عدم إمكان‬ ‫رؤيته ي ذلك الذي قاا إنهما رأياه فيه‪ ،‬ترد شهادتهما‬ ‫أن اإمكان رط ي امشهود به‪ ،‬وتجويز الكذب والغلط‬ ‫عى الشاهدين امذكورين أوى من تجويز انخرام العادة»‪.‬‬ ‫ويوجه القضاة إى التأكد من عدم مخالفة شهادة الشهود‬ ‫للحساب‪ ،‬فيقول‪« :‬وحق عى القاي التيقظ لذلك‪ ،‬وأن‬ ‫ا يترع إى قبول الشاهدين حتى يفحص عن حال‬ ‫ما شهدا به من اإمكان وعدمه‪ ،‬ومراتب اإمكان فيه‪،‬‬ ‫وهل برهما يقتي ذلك أو ا‪ ،‬وهل هما ممن يشتبه‬ ‫عليهما أو ا‪ .‬فإذا تبن له اإمكان وأنهما ممن يجيد‬ ‫برهما رؤيته وا يشتبه عليهما لفطنتهما ويقظتهما‬ ‫وا غرض لهما وهما عدان» (ق ِبل شهادتهما‪ ،‬وإا‬ ‫فليتوقف أو يَردها)‪ .‬و‪« :‬فا يعتقد القاي أنه بمجرد‬ ‫شهادة الشاهدين وتزكيتهما يثبت الهال‪ ،‬وا يعتقد أن‬ ‫الرع أبطل العمل بما يقوله الحساب مطلقاً‪ ،‬فلم ِ‬ ‫يأت‬ ‫ذلك‪ .‬وكيف والحساب معمول به ي الفرائض وغرها»؟‪.‬‬ ‫ويروي السبكي حاات أثبت فيها القاي الهال‬ ‫احتجاجا ً باختاف امطالع‪ .‬لكنه لم يقبل بحكم القاي‬ ‫وامتنع من تنفيذ حكمه «عماً بااستصحاب امضموم‬ ‫إى عدم إمكان الرؤية‪ ،‬وااستصحاب وحده دليل رعي‬ ‫وقد قوي بذلك»‪.‬‬ ‫ويبلغ اعتداد السبكي بالحساب أنه يرى أن القاي‬ ‫يمكن «أن يكتفي» ي معرفة إمكان الرؤية من عدمها‬ ‫«بإخبار واحد (من أهل الحساب) موثوق به ويعلمه‪ .‬أما‬ ‫اثنان فاشك فيهما»‪.‬‬

‫شيء ما‬

‫أرقام وأسماء‬ ‫يجب أن تذكر‬ ‫أحمد هاشم‬ ‫‪amedalharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫بسام الفليح‬

‫إسرائيل انتهت!‬ ‫هل لك أن تتخيل ‪-‬وإن كان حلما‪ -‬أن ترى‬ ‫الرئيس اإرائيي شيمون بريز يستقل‬ ‫طائرته ويطوف البلدان عى قلق وكأن الريح‬ ‫تحته‪ ،‬يطلب امعونة والدعم امادي إنقاذ‬ ‫إرائيل من اانهيار ااقتصادي‪ ،‬وامجاعة‬ ‫التي حلت بها؟ وهل لك أن تتخيل أيضا ‪-‬عى‬ ‫الرغم من استحالة ذلك‪ -‬أن تتخى عنها‬ ‫أمريكا حاضنتها‪ ،‬وترب بها عرض الحائط‪،‬‬ ‫ويشمت العالم فيها‪ ،‬ويتشتت شعبها‪ ،‬وتنهار‬ ‫الحركة الصهيونية‪ ،‬ويتفكك أخطبوط‬ ‫اموساد؟ عى ما يبدو ي أن نذر الكارثه توشك‬ ‫أن تحن‪ ،‬وذلك فيما ذكره موقع «نيوز ‪»1‬‬ ‫اإرائيي تقريرا ًحول الفقر ي إرائيل‪ ،‬وأشار‬ ‫إى أن معدات الفقر للعائات اإرائيلية قد‬ ‫ازدادت هذا العام‪ ،‬حيث ورد من مكتب وكالة‬ ‫الضمان ااجتماعي ي إرائيل أن نسبة الفقر‬ ‫ارتفعت من ‪ %19.8‬ي ‪ 2010‬إى ‪ %19.9‬ي‬ ‫‪ .2011‬وتعيش ي إرائيل حواي ‪442.200‬‬ ‫عائلة فقرة‪ ،‬وكعادتنا نحن ‪-‬العرب‪ -‬نسخر‬ ‫ونشمت وا نستطيع إا أن نحلم بمنظر بريز‬ ‫وهو يحك (صلعته الامعة)!‬ ‫‪balfelayeh@alsharq.net.sa‬‬

‫يتجاوز دخــل الجمعيات الخرية امــاي ي‬ ‫أمريكا البالغ عددها ‪ 1.563.596‬جمعية‬ ‫‪ 1.117.657.500.000‬ريال «لكم حرية قراءة‬ ‫الرقم» تدفع نسبة ‪ %9.2‬من أجور القوى العاملة‬ ‫هناك‪ ،‬وتوظف قرابة ‪ 11‬مليون إنسان‪ ،‬فيما يقدر‬ ‫عدد امتطوعن بـ ‪ 84‬مليون متطوع بعائد مادي‬ ‫يفوق ‪ 997‬مليون ريال‪ ،‬وي بريطانيا يبلغ حجم‬ ‫التبعات التي تتلقاها ‪ 190‬ألف جمعية رسمية‬ ‫‪ 295‬مليار ريال‪.‬‬ ‫فيما تساهم الجمعيات ي كندا البالغ عددها ‪161‬‬ ‫ألف جمعية ي توفر مليوني فرصة عمل يعمل‬ ‫بها ‪ 12‬مليون متطوع من عدد سكان يبلغ ‪34‬‬ ‫مليون نسمة ودخل ‪ 103‬مليارات من الرياات‪ .‬وي‬ ‫إرائيل الدولة اأقل سكانا واقتصادا توفر ‪ 40‬ألف‬ ‫جمعية ‪ 235‬ألف فرصة عمل بدوام كامل وهو ما‬ ‫يمثل ‪ %10‬من إجماي العاملن بدخل سنوي يزيد‬ ‫عى ‪ 43‬مليار ريال‪.‬‬ ‫وي امملكة يوجد ‪ 831‬جمعية خرية وغر‬ ‫ربحية يتشتت إرافها ما بن وزارة الشؤون‬ ‫ااجتماعية ووزارة الشؤون اإسامية والتعليم‬ ‫العاي وامفوضية السعودية لإغاثة ي الخارج‬ ‫والهيئة السعودية اأهلية لإغاثة ويقدر حجم‬ ‫دخولها السنوية بـ ‪ 7.8‬مليار ريال تمثل ‪600‬‬ ‫جمعية تابعة إرافيا لوزارة الشؤون ااجتماعية‪،‬‬ ‫و‪ 12‬منظمة خرية لها بعد دوي‪ ،‬و‪ 133‬جمعية‬ ‫لتحفيظ القرآن‪ ،‬و مكاتب الدعوة والجاليات‬

‫وعددها ‪ 83‬مكتبا و ‪ 86‬جمعية علمية تابعة‬ ‫للجامعات‪.‬‬ ‫وعى الرغم من عدم وجود اإحصاءات امحلية‬ ‫الرسمية لذلك القطاع من حيث عدد العاملن‬ ‫والدخول امالية مؤسساته‪ ،‬إا أن ما يلفت النظر‬ ‫هو ذلك الفارق امخجل بن ميزانيات الجمعيات‬ ‫ي تلك الدول «غر امسلمة» وما تناله جمعياتنا‬ ‫الخرية‪ ،‬بعيدا عن امقارنة مع ما تملكه‬ ‫الجمعيات اأمريكية من رؤوس أموال‪ ،‬إا أن ما‬ ‫يثر ااستغراب هو الفارق الذي يقدر بمبلغ ‪35.4‬‬ ‫مليار ريال لصالح الجمعيات اإرائيلية!‬ ‫إن ضعف ميزانيات مؤسسات القطاع الخري ي‬ ‫امملكة بحاجة إى إجابة شافية من قبل الجهات‬ ‫امختصة التي يجب أن تتحمل جزءا كبرا من‬ ‫التثقيف امجتمعي للعامة والقطاع الخاص وفك‬ ‫امحاذير وسوء الظن الذي تو َلد بعد كارثة ‪11‬‬ ‫سبتمب مع الدعم اماي امجزي لها بعدالة وشفافية‬ ‫متناهية‪.‬‬ ‫تلك التبعات واميزانيات أحبطت بدورها القضاء‬ ‫عى حاات الفقر امتزايدة ي امجتمع رغم جهود‬ ‫القلة من مؤسسات القطاع الخاص التي كان لها‬ ‫دور الريادة ي تأصيل مبدأ امسؤولية ااجتماعية‬ ‫كالبنك اأهي وبعض الشخصيات العامة التي‬ ‫كان لها حضور داعم مؤسسات العمل الخري‬ ‫كاأمر محمد بن سلمان الذي ا يزال يعمل ي‬ ‫صمت ي هذا القطاع خاصة ي مجال خدمة القرآن‬

‫من امؤكد وجود خلل ي الخدمة الصحية ي‬ ‫وطننا العزيز‪ ،‬لكن ومن امؤكد أيضا وجود‬ ‫خطأ ي نقد هذا الخلل‪ ،‬فعندما يصبح‬ ‫الناقد ي موقع متلقي الخدمة فإن ااكتفاء‬ ‫بالتوحد الشعوري دون اارتقاء والتفوق عى‬ ‫الحالة النفسية امصاحبة واانتقال للتفكر‬ ‫وطرح اأسئلة الصحيحة‪ ،‬كل ذلك يجعلنا ا‬ ‫نفرق بن ااثنن «الناقد اموضوعي ومتلقي‬ ‫الخدمة العاطفي» لتصبح امعادلة ي اتجاه‬ ‫واحد‪ ،‬وهذا الخلل ليس مقصورا عى نقد‬ ‫الخدمة الصحية بل يمتد لكثر من قضايا‬ ‫الفكر والتنمية‪ ،‬وهو من أهم أسباب التأخر‬ ‫ي نظري‪.‬‬ ‫من امهم اابتعاد عن اتهام الناقد ي دوافعه‬ ‫والركيز عى مهنية النقد وطريقة التفكر‪،‬‬ ‫فامشهد الصحفي امحي يعاني من غياب‬ ‫للمثقف أو للصحفي امتخصص ي شؤون‬ ‫الصحة الذي يستطيع اإجابة عى السؤال‬ ‫«كيف؟» والذي يفوق ي أهميته اإجابة‬ ‫عى السؤل «ماذا؟»‪ .‬إن التعاي عى امعلومة‬ ‫وسياقها واانخراط ي أثرها يضعف كثرا‬ ‫من قيمة النقد ويجعله حالة عاطفية حادة‬ ‫قد تخدم الحالة لكنها ا تخدم الوعي‪ ،‬وي هذا‬ ‫رر كبر يراكم مع مرور الزمن وتضمر‬ ‫بسببه كل اأطراف‪ ،‬خاصة أن امجال الصحي‬ ‫متعدد اأضاع وكثر الزوايا ومتداخل جدا‬ ‫مع مساحات كبرة ي امجتمع ‪.‬‬ ‫ومن الخلل ي النقد أيضا ظاهرة «التطهر‬ ‫الفردي» التي تأتي دائما من داخل العائلة‪،‬‬ ‫أي عائلة كانت سواء إدارية أو تنموية أو‬ ‫صحية كما ي موضوعنا هذا‪ ،‬وهم النقاد‬ ‫والكتاب الصحفيون امنتسبون للقطاعات‬ ‫الصحية امختلفة‪ ،‬فتجد الواحد منهم يكتب‬ ‫وينتقد من الداخل‪ ،‬وهذا جيد ومطلوب‪ ،‬لكن‬ ‫هذا النقد تسيطر عليه محاولة التبؤ من‬ ‫امنظومة؛ إذ لو تتبعت سرته وأداءه لوجدته‬

‫واإسكان الخري‪ ،‬ورجل اأعمال امهندس عبدالله‬ ‫بقشان الذي ينأى بنفسه عن الظهور اإعامي‬ ‫كلما دعم كرسيا خريا ي جامعاتنا أو ساهم ي‬ ‫تدريب أبناء البلد وتوظيفهم‪ ،‬وليس ببعيد عنهم‬ ‫سليمان الراجحي الذي قرر ي منتصف ‪ 2011‬م أن‬ ‫يعيش بقية حياته بقوت يومه ‪،‬حيث لم يعد يملك‬ ‫شيئا من ملياراته بعد أن جعلها وقفا خريا‪ ،‬كذلك‬ ‫رجل اأعمال صالح الركي الذي كرس ماله لعمل‬ ‫الخر وتأصيل الفكر امؤسي ي ذلك القطاع‪،‬‬ ‫ورجل آخر يجب أن يذكر للتاريخ وهو وزير‬ ‫الشؤون ااجتماعية الحاي الذي ا نشك ي قدراته‬ ‫وإبداعه وجهوده‪ ،‬إا أن افتقاره لفريق العمل‬ ‫امؤهل والقادر عى مسايرة تلك اأفكار وتنفيذها‬ ‫جعل وزارته تنأى عن دورها الحقيقي الداعم لتلك‬ ‫امؤسسات وحل مشاكلها‪.‬‬ ‫إن القطاع الخري ي امملكة لن يحقق مبتغاه‬ ‫بتلك اأسماء فقط ‪ ،‬ولكي يصل إى ما وصل إليه‬ ‫العالم اأول يجب أن يتجاوز «هم» الحصول عى‬ ‫امال وسداد احتياجاته اليومية إى أفق أكثر تنظيما‬ ‫تساهم فيه وزارة الشؤون ااجتماعية بدور فاعل‬ ‫كحلقة ربط واتصال وتنسيق لتلك امؤسسات؛‬ ‫حتى تكون قادرة عى تنفيذ خطط أكب من مجرد‬ ‫البحث نهاية كل شهر عن متبع لدفع مرتبات‬ ‫كادرها الوظيفي ‪,‬واانتقال بها إى الشق التنموي‬ ‫مع أهمية توحيد الجهود الخرية خاصة وأن ملف‬ ‫العمل الخري يعوم بن مجموعة من الوزارات‪،‬‬ ‫مما يسبب ‪ -‬وبا شك‪ -‬تضاربا ي امصالح ‪،‬ومن‬ ‫هنا تدعو الحاجة إنشاء نظام موحد أو اتحاد‬ ‫يشمل جميع امؤسسات امكوِنة للعمل الخري‬ ‫‪،‬يتَسم بامرونة والشمولية ‪،‬وين ّ‬ ‫ظم أداء العمل‬ ‫الخري‪ ،‬كما أنه ا ب ّد من أن يكون هنالك توضيح‬ ‫لعمل القطاع الخري للرأي العام ‪،‬مع قيام وزارة‬ ‫الشؤون بدعم البنى التحتية للجمعيات وعدم‬ ‫التريح أي منها أو بدء أعمالها إا بعد توفر‬ ‫امقر امناسب لها من خال الدعم الحكومي‪،‬‬ ‫والتكفل بدفع مرتبات موظفيها وإدراجهم‬ ‫ضمن سلم موظفي الدولة وتسهيل مهامها مع‬ ‫امؤسسات الحكومية اأخرى لتتفرغ جمعياتنا‬ ‫أهدافها الحقيقية‪.‬‬

‫طارق العرادي‬ ‫‪tareq@alsharq.net.sa‬‬

‫سطرا ي قصة التخلف أو صفحة ي كتاب ي‬ ‫اإخفاق‪.‬محاولة التبؤ هذه طريقة تفكر‬ ‫خاطئ لها أسبابها ودوافعها وأخطرها‬ ‫ضعف اانتماء‪ ،‬لكنها ي جميع اأحوال‬ ‫تحتاج معالجة حتى ا نصاب بداء الفرد‬ ‫الجيد وامجموع السيئ‪.‬‬ ‫أتحدث ي هذا امقال امتسلسل وأنا ابن لوزارة‬ ‫الصحة منذ تخرجي وحتى اللحظة‪ ،‬وقد‬ ‫كلفت سابقا ي مواقع إدارية مختلفة عدت‬ ‫بعدها ‪-‬ولله الحمد‪ -‬إى قواعدي ي تخصي‬ ‫اأصي ساما‪ ،‬لكن هذا التنوع ي امواقع وي‬ ‫منطقة تعاني من تحديات كثرة‪ ،‬يشفع لك‬ ‫أن تطرح رؤيتك الخاصة ومن زوايا متنوعة‪.‬‬ ‫ولقد اخرت امعية بما تحمله من معان‬ ‫إيجابية للعنوان كتعبر أحسن دالة من‬ ‫الخطاب بـ «إى» أو ما شابه‪.‬‬ ‫يمكنني القول إن وزارة الصحة بدأت ي‬ ‫التشكل عى هيئة «مروع» يحمل بعض‬ ‫سمات التكامل منذ منتصف التسعينات‬ ‫اميادية‪ ،‬فمرحلة الدكتور أسامة شبكي‬ ‫أو بتعبر آخر «التأسيس الجديد» تلتها‬ ‫مرحلة الدكتور حمد امانع «الروح الجديدة»‬ ‫لنصل إى مرحلة الدكتور عبدالله الربيعة‬ ‫«الفكر الجديد» هذه الثاثية من «تأسيس‬ ‫وروح وفكر» صحي جديد تحتاج إى مزيد‬ ‫استقصاء ومقاربة لإفادة منها ي امستقبل‬ ‫وتحديد مدى اأثر عى الواقع سلبا وإيجابا‪،‬‬ ‫لكن ولاختصار فسأبدأ من عهد الدكتور‬ ‫حمد امانع والذي اتسمت مرحلته باإفادة‬ ‫من التأسيس السابق فانطلقت الوزارة ي‬ ‫عهده كحالة ا تهدأ تنظر إى السماء كثرا‬ ‫وتحلق بعيدا وعاش الكثر روحا متفائلة‬ ‫يؤيدها زيارات ميدانية ومشاريع تتواصل‬ ‫وتأمن منتظر‪ ،‬لكن ا أحد أو قلة فقط من‬ ‫كان ينظر إى قدميه! ثم ماذا حدث؟‪ ...‬فاصل‬ ‫مدة أسبوع ونواصل‪.‬‬

‫التفت‬

‫الصعود‬ ‫إلى‬ ‫الهاوية‬ ‫نوف علي المطيري‬

‫عندما أقرأ كتابا ً عن الجواسيس أجد أن دوافع‬ ‫معظم هؤاء الخائنن متعددة‪ ،‬منهم من‬ ‫يتجسس عى وطنه من أجل امال أو الجنس أو‬ ‫النفوذ‪ ،‬وينتهي مصر أغلبهم ‪ -‬بعد أن تحرق‬ ‫أوراقه ويكشف غطاؤه ‪ -‬إى السجن أو اموت ي‬ ‫ساحة اإعدام‪.‬‬ ‫معظم الجواسيس العرب الذين خدموا الكيان‬ ‫الصهيوني خدموه أسباب مادية أو عاطفية‬ ‫ماعدا «هبة سليم» أشهر جاسوسة عربية‪،‬‬ ‫فقد باعت وطنها وعروبتها من أجل الوهم‪،‬‬ ‫آمنت الجاسوسة بأن إرائيل دولة عظمى لن‬ ‫يقهرها العرب أبداً‪ ،‬وقررت أن تقدم للموساد‬ ‫خدماتها طواعية ‪ -‬وبا مقابل ‪ -‬فجندت‬ ‫خطيبها الضابط لصالحهم ليقعا ي النهاية‬ ‫ي قبضة امخابرات امرية ويتم إعدامهما‬ ‫جميعاً‪.‬‬ ‫من استهجن ‪-‬وكل ريف يستهجن ذلك‬ ‫الفعل‪ -‬عى «هبة سليم» ي حينها عمالتها‬ ‫للكيان الصهيوني سيتعجب أيما عجب من حال‬ ‫بعض اإعامين وامسؤولن العرب‪ ،‬الذين جندوا‬ ‫أنفسهم هذه اأيام ‪-‬عى طريقة «هبة سليم»‪-‬‬ ‫واستخدموا نفوذهم اإعامي والسياي بعد‬ ‫أن نزفت آخر قطرة من اإسام والعروبة من‬ ‫رايينهم ي خدمة العدو الصهيوني والدفاع‬ ‫عنه دون مقابل! أم أن وراء اأكمة ما وراءها؟!‪.‬‬ ‫‪nalmeteri@alsharq.net.sa‬‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫اإمام السبكي (‪)3‬‬

‫رأي‬

‫احترقت الجدران‬ ‫وبقيت |‬

‫مع إتمام عامها اأول تعرضت «الرق»‬ ‫لحريق طال جزءا كبرا من مكاتبها‬ ‫بسبب تماس كهربائي صباح أمس‪،‬‬ ‫وأتى الحريق عى الطابق الثالث ي مبنى‬ ‫الصحيفة الذي يضم مكاتب التحرير‬ ‫والقسم الفني وقسم التصحيح‪،‬‬ ‫والحمد لله لم يوقع الحادث أي ضحايا‬ ‫بن صفوف كوادرها‪ ،‬وإنما اقترت‬ ‫الخسائر عى اماديات فقط‪ ،‬ورغم هذه‬ ‫الكارثة غر امتوقعة فإن الكادر التقني‬ ‫استطاع أن ينجز كافة التحضرات‬ ‫خال ساعات قليلة ي سباق مع الزمن‬

‫استمرار صدورها ي موعدها اليوم‪،‬‬ ‫ودون أي انقطاع عن قرائها‪ ،‬وكذلك‬ ‫فإن الزماء ي التحرير والقسم الفني‬ ‫قاموا بجهود غر اعتيادية إنجاز هذا‬ ‫العدد الذي بن يدي قرائنا اليوم‪.‬‬ ‫صدرت «الــرق» قبل عام ي وقت‬ ‫بدا أنه غر مناسب لصدور صحيفة‬ ‫ورقية خاصة مع اانتشار الواسع‬ ‫للصحافة اإلكرونية ومواقع التواصل‬ ‫ااجتماعي عى الشبكة العنكبوتية‬ ‫التي أتاحت التواصل والوصول إى‬ ‫الخب وامعلومة بسهولة دون عناء‬

‫مئات اماين من البر بير وسهولة‪،‬‬ ‫ولعب كثر من هواة هذه امواقع دور‬ ‫الصحفي وامحرر‪.‬‬ ‫وصدر أمس العدد اأول من عامها‬ ‫الثاني بحلته الجديدة لتكمل «الرق»‬ ‫طريقها الذي شقته بن الصحافة‬ ‫العربية وامحلية بخطى أكثر ثباتا‪،‬‬ ‫وأصبحت «الرق» خال فرة وجيزة‬ ‫من بن كبيات الصحف وحققت‬ ‫خطوات مهمة بشهادة قرائها أوا ً‬ ‫وشهادة كثر من اإعامين‪ ،‬والقنوات‬ ‫اإعامية امحلية والعربية ثانيا ً بفضل‬

‫هذا الكادر الذي زاد إرارا أمس عى‬ ‫ااستمرار بكل ما هو نوعي ومميز‪.‬‬ ‫كانت «الــرق» تتمنى لو أنها ما‬ ‫تعرضت لهذا الحادث لكن وقوعه‬ ‫ربما سيزيد من إرار طاقمها بكافة‬ ‫أقسامه عى متابعة الطريق والوصول‬ ‫إى القارئ مقدمن له كل جديد بتغطية‬ ‫شاملة لأحداث العربية وامحلية بكل‬ ‫أنواعها‪.‬‬ ‫وتعد «الرق» قراءها بااستمرار كما‬ ‫عهدوها دائما مع بدء عامها الثاني‬ ‫بتحد نوعي فريد‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﻧﻮاة‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ﺍﺣﺬﺭ‬ ‫ﺍﻟﻜﺒﺴﻮﻻﺕ!‬

‫ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﺑﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﻬﻮﺍﻣﻴﺮ‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﰲ اﻷﻣﺲ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻣﻮاﻃﻨﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻌﺬر ﺗﻮﻓﺮ ﴎﻳﺮ ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻫﺬه ﻟﻴﺴﺖ اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬ﻓﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﴪﻳﺮ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻗﺪﻳﻤﺔ وﺗﺴﺮ ﺑﺨﻄﻰ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻧﺤﻮ اﻟﺘﻔﺎﻗﻢ رﻏﻢ‬ ‫أﻧﻒ وزارة اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﻞ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﺗﻤﻠﻜﻪ اﻟﻮزارة ﻟﺤﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ »اﻟﴪﻳﺮ«‪،‬‬ ‫ﻫﻮ زﻳﺎدة اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻻﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻲ ﺗﺰﻳﺪ ﻫﺬه اﻟﻄﺎﻗﺔ ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ أن ﺗﻘﻮم‬ ‫أراض‬ ‫ﺑﺒﻨﺎء ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺤﻞ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺒﻨﺎء ﻳﺤﺘﺎج إﱃ ٍ‬ ‫واﻷراﴈ ﻋﻨﺪ )اﻟﻬﻮاﻣﺮ( و)اﻟﻬﻮاﻣﺮ( »ﻣﺒﺴﻮﻃﻦ« ﻋﲆ )ﻫﺎﻟﺤﺎل(! ﻓﻠﻘﺪ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻮزارة ﺑﺄن اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ ﺑﺴﺒﺐ »ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻷراﴈ« ﻳﺒﻠﻎ‬ ‫ﻋﺪدﻫﺎ ‪ 23‬ﻣﴩوﻋﺎ ﺑﻄﺎﻗﺔ اﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ ﺗﻘﺪر ﺑـ‪ 7400‬ﴎﻳﺮ‪ .‬إذا ً )ﻫﻮاﻣﺮ(‬ ‫اﻻﺣﺘﻜﺎر ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﺑﺸﻜﻞ أو ﺑﺂﺧﺮ ﻋﻦ وﻓﺎة ﻫﺬه اﻤﻮاﻃﻨﺔ‪ .‬ﻧﺴﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﻐﻔﺮ‬ ‫ﻟﻬﺎ وﻳﺠﻌﻞ ﻣﺎ أﺻﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ وزارة اﻟﺼﺤﺔ و)اﻟﻬﻮاﻣﺮ( ﺗﻜﻔﺮا ً ﻟﺬﻧﻮﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴﺮ »ﻣﺪﺍﻭﻻﺕ« أن ﺗﺘﻠﻘﻰ‬ ‫ﻧﺘﺎج أﻓﻜﺎرﻛﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺸﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ ا‡ﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط‬ ‫أﻻ ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 500‬ﻛﻠﻤﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫‡ي ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ .‬وذﻟﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﺍﻟﻨﻜﺘﺔ‬ ‫ﻭﻇﻠﻤﻨﺎ!‬

‫ﻭﺯﺍﺭﺓ‬ ‫ﺍﻷﻣﻞ!‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻻ ﺗﺼﺪق أن ﻣﻮﺟﺰ اﻷﻧﺒﺎء ﻫﻮ ﻣﻮﺟﺰ داﺋﻤﺎً‪ ،‬ﺣﺎذر‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻠﺨﺼﺎت ﻓﻬﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻠﺨﺼﺎت ﻛﻤﺎ ﺗﻈﻦ‪،‬‬ ‫واﻤﺨﺘﴫات ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬اﺑﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ُﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻪ »ﻣﻬﺬب«‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺘﻬﺬﻳﺐ‪ ،‬ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﻤﺎذا أﺣﺬرك؟‬ ‫اﻹﻧ ْ َﺴﺎ ُن ﻋَ ﺠُ ً‬ ‫ﻷن اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻳﻘﻮل » َو َﻛ َ‬ ‫ﻮﻻ«‪ ،‬ﺷﻌﻮرك‬ ‫ﺎن ْ ِ‬ ‫ﺑﺄﻧﻚ ﻋﲆ ﻋَ ﺠﻞ ﰲ ﻛﻞ ﳾء ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺪﻓﻌﻚ إﱃ أﺳﻠﻮب‬ ‫»اﻟﻜﺒﺴﻮﻟﺔ«‪ ،‬واﻟﺒﺤﺚ ﺑﻨﻬ ٍﻢ ﻋﻦ »ﻋﺼﺎ ﻣﻮﳻ«‪ .‬أﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻋﺘﺒﺎر اﻟﺤﻴﺎة ﺳﻼﻟﻢ‪ ،‬واﻟﺴﻼﻟﻢ درﺟﺎت؟ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈن‬ ‫اﻟﻘﻔﺰ ﻟﻴﺲ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺴﻮﻳﺔ ﻟﺼﻌﻮد اﻟﺴﻠﻢ؟ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺔ ﻫﻲ أن ﺗﺼﻌﺪ درﺟﺔ درﺟﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺗﺼﻞ!‬

‫• ﻗﺪرﻫﺎ أن ﻛﻞ ﺧﻄﻮة ﺗﺨﻄﻮﻫﺎ‪ :‬إﻣﺎ‬ ‫أن ﺗﻐﻀﺐ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬أو ﺗﻐﻀﺐ‬ ‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل واﻟﻌﺎﻃﻠﻦ ﻣﻌﺎً!‬ ‫• وﻗـﺪرك أﻳﻀـﺎ ً إن ﺣﺎوﻟـﺖ أن‬ ‫ّ‬ ‫»ﺗﺘﻔﻬـﻢ« ﻣﺄزﻗﻬـﺎ ﻓﺴﻴﺸـﺘﻤﻚ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬وإن ﺷـﺘﻤﺘﻬﺎ ﻣﺪﺣـﻚ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ!‬ ‫• اﻟﻮزارة ﺗﻌﺮف ﻣﻜﻤﻦ »اﻟﺨﻠﻞ« ﻟﻜﻦ‬ ‫ﰲ ﻓﻤﻬﺎ »ﻣﺎء«‪ ..‬واﻟﻜﻞ »ﻇﺎﻣﺊ«!‬

‫• اﻟﻨﻜﺘﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗُ ْﻀﺤِ ﻚ )ﻳﺴﻤﻴﻬﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن »اﻟﺴﺎﻣﺠﺔ« وﻫﻲ ﻓﺼﻴﺤﺔ(‪ ،‬أﻗﻮل‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ اﻟﻨﻜﺘﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﺟﻪ اﻟﻔﺎﺗﻦ ﻓﻴﺘﺴﺎﻗﻂ اﻟﺠﻤﻊ ﻋﲆ ﻇﻬﻮرﻫﻢ وﻳﻌﺞ ﺑﺎﻟﺘﺼﻔﻴﻖ!‬ ‫• وﺗﺄﺗﻲ اﻟﻨﻜﺘﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺬي ﻳﻔﺘﻘﺪ أدﻧﻰ ﻣﻌﺎﻳﺮ اﻟﺠﻤﺎل ﻓﻴﺄﺗﻲ‬ ‫»اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ!« ﻣﺘﺄﺧﺮاً!‬ ‫• ﻣﺸﻬﺪ آﺧﺮ‪ :‬ﻧﻜﺘﺔ اﻟﺜﺮي »اﻟﺴﺎﻣﺠﺔ!« ﺗﺘﺴﺎﺑﻖ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﻀﺤﻜﺎت واﻟﺘﻔﺎﻋﻞ اﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻷوﱃ!‬ ‫• أﻣﺎ ﻧﻜﺘﺔ اﻟﻔﻘﺮ‪ ،‬ﻓﺘﻨﺘﻬﻲ ﺑﻀﺤﻜﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻼﳽ ﺑﻬﺪوء أﻣﺎم ﻧﻈﺮاﺗﻬﻢ!‬ ‫•ﺟﺮﺑﻮا أن »ﺗﺴﺘﺴﺨﻔﻮا« ﻧﻜﺎت »اﻟﺤﻠﻮﻳﻦ« و»اﻷﺛﺮﻳﺎء«‪ ،‬وﺗﺮﺣﺒﻮا ﺑﻨﻜﺎت‬ ‫اﻟـ»ﻣﺶ« ﺣﻠﻮﻳﻦ‪ ،‬وﻻ »أﺛﺮﻳﺎء«!‬ ‫•أﻋﺮف أﻧﻜﻢ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻌﻮن‪ ،‬ﻟﺬا أرﺟﻮﻛﻢ‪ :‬ﺗﻌﺎﻟﻮا ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻄﺮﻓﺔ‪ ،‬اﻟﻄﺮﻓﺔ‬ ‫ﻓﻘﻂ!‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺷﻜﺮ ﹰﺍ‪» ..‬ﻣﻨﻴﺮﺓ ﺍﻷﺷﻘﺮ«‬ ‫ﺣﻦ ﻳﺴﺘﴫخ ﻣﻮروﺛﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺠﺪ إﻻ اﻵذان اﻟﺼﻤﺎء ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻨﻴﻦ‪ ،‬ﻧﺠﺪ ﻫﻨﺎك ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻧﺬرت ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺮوح ﻗﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻷن ﺗﺤﻤﻞ ﻋﲆ ﻛﺎﻫﻠﻬﺎ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﰲ زﻳﺎرة ﻤﺘﺤﻒ اﻷﺳﺘﺎذة ”ﻣﻨﺮة اﻷﺷﻘﺮ“ ﺑﻤﻨﺰﻟﻬﺎ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫”اﻟﺪﻣﺎم“ ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﺎت ﺑﺎﻤﻮروث‪ ،‬رﺣﺒﺖ ﺑﻨﺎ وﻗﻤﻨﺎ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺿﻴﺎﻓﺘﻬﺎ ﻟﻨﺎ ﺑﺠﻮﻟﺔ ﺑﻜﻞ زواﻳﺎ ﻣﺘﺤﻔﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺪﻣﺖ ﻟﻨﺎ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﴍﺣﺎ ً واﻓﻴﺎ ً ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺧﱪة وﻋﻤﻖ ﰲ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻤﻮروث وﺧﺒﺎﻳﺎه‪،‬‬ ‫وﻫﻲ اﻤﺮأة اﻟﺘﻲ ﻫﺎﺟﺮت ﻣﻦ ”ﻋﻨﻴﺰة“ إﱃ ”اﻟﺠﺒﻴﻞ“ وﻋﺎﺷﺖ ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻬﺎ ﺑﺼﻤﺔ ﻳﺤﻜﻲ ﻋﻨﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺸﻔﻬﻲ وﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻬﺎ اﻟﻜﺘﱠﺎب‬ ‫واﻹﻋﻼم وﺑﻌﺾ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻲ ﺧﺪﻣﺖ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺎﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ؛‬ ‫ﻷﻧﻬﺎ ﻣﻦ أواﺋﻞ ﻣﻦ ﻓﺘﺢ اﻤﺪارس اﻷﻫﻠﻴﺔ ﰲ ”اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ“‬ ‫ﰲ أواﺧﺮ اﻟﺴﺒﻌﻴﻨﺎت اﻟﻬﺠﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺒﻞ ﺑﺪء اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺪور اﻤﻌﻠﻤﺔ ﰲ ﺳﻦ ﺻﻐﺮة ﺟﺪا ً‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺮأة‪ ،‬أﺑﻬﺮﺗﻨﻲ ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ وﺳﻌﺔ‬

‫أﻓﻖ‪ ،‬وﻣﺪى ﻋﻤﻖ ﻧﻈﺮﺗﻬﺎ ﰲ وﺟﻮب ﺣﻔﻆ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ ﺑﺘﻌﺮﻳﻒ ﻣﻮروﺛﻨﺎ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت واﻤﻠﺘﻘﻴﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﺗﻨﻈﻴﻤﻪ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻪ أﻣﺎم اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺑﻤﺠﻬﻮد ﻓﺮدي‬ ‫وﺑﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻤﺴﺘﻮى ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻤﻮروث ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺗﺠﻠﺐ ﻟﻨﺎ اﻻﺣﱰام إﱃ أﻏﻠﺐ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫﺬا ﺗﺤﺖ اﺑﺘﻌﺎد‬ ‫اﻹﻋﻼم ﻋﻦ ﺗﻠﺴﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺴﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﲆ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺒﺤﺚ وراء اﻟﺸﻬﺮة ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻟﻢ ﻧﺮ ﻟﻪ ﺑﺼﻤﺔ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ اﻵﺛﺎر واﻤﻮروث‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺗﻐﺎﻓﻞ إﻋﻼﻣﻲ ﻛﺒﺮ ﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت ﻟﻨﺮاه ﻣﻨﻬﻤﻜﺎ ً ﰲ اﻟﺘﻠﻤﻴﻊ ﺑﺪﻓﻊ أﺳﻤﺎء ﺗﺒﺤﺚ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻊ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻟﺘﺴﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻨﺨﺮج ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺪون ﻓﺎﺋﺪة؛ ﻷﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻔﻘﻬﻮن ﻣﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺳﻮى اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺸﻬﺮة‪ ،‬ﻓﻨﻘﻊ ﰲ ﻓﺦ ﻧﻈﺮة اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻨﺎ ﺑﻀﻌﻒ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﻨﺨﺒﺔ‪ .‬ﻓﻜﻴﻒ ﺑﻌﺎﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ؟ ﻣﺘﺠﺎﻫﻼً ﻣﻦ ﻳﺸﻖ ﺑﻴﺪﻳﻪ‬

‫اﻟﺪروب ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ ﻣﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر‪،‬‬ ‫ورﻓﻊ اﻟﻨﻈﺮة ﺑﻤﺪى أﻫﻤﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ وﻣﻮروﺛﻨﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻘﻒ ﺿﺪ ﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ؛ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻴﻬﺎ وﻻ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺳﻮى أﻧﻨﺎ رﻋﻮﻳﻮن ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻻ ﺗﺎرﻳﺦ وﻻ ﻣﻮروث ﻟﻨﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ وﻳُﺸﻌﺮه ﺑﺎﻟﺨﺠﻞ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻟﻮﻻ ﻳﻘﻈﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻء اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‬ ‫ﻹﻋﺎدة ﺗﺜﻘﻴﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر أن ﺗﺒﺪي ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻤﻬﺘﻤﻦ واﻤﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻣﻮروﺛﻨﺎ ﻣﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل دﻋﻤﻬﻢ ﻣﻌﻨﻮﻳﺎ ً واﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻤﺘﺎﺣﻔﻬﻢ ﺑﻮﺿﻊ آﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠﺘﻤﻊ اﻤﺘﺎﺣﻒ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺘﻬﺎ ﻟﺘﻜﻮن ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ورﺳﻤﻴﺔ وذات رﺳﺎﻟﺔ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻃﻤﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻠﻮي‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﺔ‬

‫ﻣﻨﺬ أن أﺻﺪرت وزارة اﻟﻌﻤﻞ ﻗﺮار رﻓﻊ اﺳﺘﺨﺮاج ﺗﺼﺎرﻳﺢ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﺛﺎرت ﺛﺎﺋﺮة ﺑﻌﺾ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت أﻣﺎم ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻮﺿﻮي وﻏﺮ‬ ‫ﺣﻀﺎري وﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻘﺎﺑﻼت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ واﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺸﻜﻞ ﻳﺒﺪو أﻗﺮب ﻟﺬر اﻟﻐﺒﺎر ﰲ ﻋﻴﻮن اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ .‬وﻟﻴﻌﻠﻢ ﻫﺆﻻء‬ ‫أن ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﻓﻮق اﻟﺠﻤﻴﻊ وﻻ ﻣﺠﺎل ﻟﻠﻤﺰاﻳﺪة ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮاﻃﻨﻲ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻤﻌﻄﺎء ﺑﻤﻦ ﻓﻴﻬﻢ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻳﻌﺮﻓﻮن ﺟﻴﺪا ً أن ﻫﺬا اﻟﻘﺮار ﻳﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﻘﺮار ﻣﺠﺤﻔﺎ ً وﻻ ﻇﺎﻤﺎ ً ﺑﻞ ﰲ رأﻳﻲ‬ ‫اﻟﺸﺨﴢ أﻧﻪ ﺟﺎء ﻣﺘﺄﺧﺮا ً ﻛﺜﺮاً‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﻟﺪى رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل أﻧﻔﺴﻬﻢ ورﺟﺎل‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد أﻧﻪ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻐﺮﺑﻲ واﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﻔﺮض‬ ‫رﺳﻮم ﺳﻨﻮﻳﺔ ﻋﲆ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﻟﻘﺎء ﻣﺎ ﻳﻤﺎرﺳﻮﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻤﺎل وﻣﻬﻦ وﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﻛﺒﺮة ﺟﺪاً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﻫﻨﺎ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻦ وأﺟﺎﻧﺐ ﺑﻤﻜﺎﺳﺐ ﻣﺎدﻳﺔ ﻃﺎﺋﻠﺔ وﻟﻢ‬ ‫ﺗﻔﺮض ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺪوﻟﺔ‪ -‬رﻋﺎﻫﺎ اﻟﻠﻪ ‪ -‬أي رﺳﻮم ﻣﻘﺎﺑﻞ ذﻟﻚ‪ ،‬ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺗﻌﺘﱪ ﺑﻼدﻧﺎ ‪ -‬وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ ‪ -‬أﻛﱪ ﺑﻠﺪ ﺗﺴﻮﻳﻘﻲ ﰲ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ‪ ،‬ﻫﺬا وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ ﻓﻘﺪ أوﺿﺤﺖ وزارة اﻟﻌﻤﻞ أن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻘﺮار ﻳﻄﺒﻖ ﻋﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺰﻳﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪد اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﻋﺪد اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﻛﺎن ﻟﺪى رﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻋﴩة واﻓﺪﻳﻦ وﺧﻤﺴﺔ ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺪﻓﻊ رﺳﻮم‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻋﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺄﺧﺬ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ ﺻﻨﺪوق اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻳﺘﻀﺢ ﺟﻠﻴﺎ ً ﻛﻴﻒ أن اﻟﻘﺮار ﻳﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬وﻛﺎن اﻷﺣﺮى ﺑﺮﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻫﻢ أول ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺪﻋﻢ اﻟﻘﺮار وﻳﺸﺠﻌﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا أﺗﻤﻨﻰ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل أن ﻳﻜﻔﻮا ﻋﻦ ﻫﺬه اﻻدﻋﺎءات ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻳﺮﻓﻀﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﻫﻢ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻟﻴﻌﻠﻢ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻫﻨﺎك ﳾء ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﺨﴪه اﻤﻮاﻃﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أن ﻳﺮى أﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت ﺑﻠﺪه ﻋﺎﻃﻠﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻈﻞ اﻟﻮاﻓﺪون ﻣﱰﺑﻌﻦ ﻋﲆ اﻷﻋﻤﺎل واﻤﻬﻦ‬ ‫ﺑﺘﻮاﻃﺆ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻦ ﻳﺪﻋﻮن أﻧﻬﻢ ﻳﺨﺸﻮن ﻋﲆ اﻟﻮﻃﻦ وأﺑﻨﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫ﺳﻌﺪ أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﻳﺮي‬

‫ﺳﻠﻮﻙ ﻣﺮﻭﺭﻱ ﻣﺸﻴﻦ‬ ‫إن ﺷﺌﺖ ﻓﺴﻤﻬﺎ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﻈﻮاﻫﺮ‪ ،‬وإن ﺷﺌﺖ ﻓﺄﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﻤﺔ‬ ‫اﻟﻔﻮﴇ‪ ،‬وإن ﺷﺌﺖ ﻓﺴﻤﻬﺎ ﻏﺎﻳﺔ اﻻﺳﺘﻬﺘﺎر‪ .‬ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺴﻤﻴﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻤﺸﻜﻠﺔ واﺣﺪة ﺗﺸﻤﺌﺰ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻌﻘﻮل وﻳﻘﻒ أﻣﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻤﻐﻠﻮﺑﻮن ﻋﲆ أﻣﺮﻫﻢ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ذﻫﻮل ﻣﻦ ﻫﻮل ﻣﺎ ﻳﺸﺎﻫﺪوﻧﻪ‬ ‫أﻣﺎم أﻋﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻌﻀﻠﺔ ﻣﺆرﻗﺔ ﺗﻬﺪد ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ وﺗﻘﺾ‬ ‫ﻣﻀﺎﺟﻌﻬﻢ‪ ،‬أﻻ وﻫﻲ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻤﺮورﻳﺔ اﻤﺰرﻳﺔ ﰲ ﺟﻨﻮب‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض وﺑﺨﺎﺻﺔ ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﺮج اﻟﻘﺪﻳﻢ اﺑﺘﺪا ًء‬ ‫ﻣﻦ ﻛﱪي ﺷﺎرع اﻤﻄﺎﻋﻢ ﰲ ﺣﻲ اﻤﻨﺼﻮرة ”ﺧﻨﺸﻠﻴﻠﺔ“ إﱃ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻛﱪي اﻹﺳﻜﺎن اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺟﻨﻮﺑﺎً‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﻧﻨﻲ أﺷﻚ أن ذﻟﻚ اﻟﺠﺰء ﻳﻘﻊ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺟﻬﺎز اﻤﺮور ﻟﻐﻴﺎﺑﻪ اﻟﺘﺎم ﻋﻦ ذﻟﻚ اﻤﻮﻗﻊ ﺑﻼ‬ ‫ﻣﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﻨﻲ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺮات ﻋﺪة أﺳﻠﻚ ذﻟﻚ اﻟﻄﺮﻳﻖ ذﻫﺎﺑﺎ وإﻳﺎﺑﺎ ﻳﻮﻣﻴﺎ وﰲ أوﻗﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻻ أﺷﺎﻫﺪ ﻓﻴﻬﺎ دورﻳﺔ ﻣﺮور واﺣﺪة ﻣﻤﺎ ﺷﺠﻊ ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﻔﻮس ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪي اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻋﲆ اﺧﱰاق اﻟﻨﻈﺎم ﺑﺸﻜﻞ ﺑﻬﻠﻮاﻧﻲ‬ ‫وﻋﻜﺲ ﻟﻠﺴﺮ ﻣﺴﺎﻓﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ وﻗﻄﻊ ﻟﻺﺷﺎرات واﻻﻧﻌﻄﺎف ﰲ‬ ‫أﻣﺎﻛﻦ ﺧﻄﺮة ﻤﺒﺎﻏﺘﺔ إﺷﺎرة ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻗﺒﻞ أن ﺗﻔﺘﺢ ﻣﻦ اﺗﺠﺎه‬ ‫ﻣﻌﺎﻛﺲ ﻏﺮ ﻣﺘﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻻ ﻳﺠﺮؤ ﻋﲆ ذﻟﻚ إﻻ ﻣﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﻳﻘﻦ أﻧﻪ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﺤﺎﺳﺐ‪ ،‬وﺗﺨﻄﻲ اﻷرﺻﻔﺔ واﻟﴪﻋﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ واﻟﻮﻗﻮف اﻤﻌﱰض‬

‫أﻣﺎم اﻹﺷﺎرات اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺎﻟﺘﺨﻠﻒ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻌﺪي ﻋﲆ اﻟﻐﺮ ﰲ أﺣﻘﻴﺔ اﻟﻌﺒﻮر ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﴤء اﻹﺷﺎرة ﻟﻮﻧﻬﺎ‬ ‫اﻷﺧﴬ ﺣﺘﻰ أﺻﺎﺑﻨﻲ اﻟﺬﻫﻮل ﻣﻦ ﻫﻮل ﻣﺎ أرى راﺟﻴﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻠﻪ‬ ‫أن أﺻﻞ ﻗﺒﻞ ﺣﺪوث ﻣﻜﺮوه‪ .‬وأﺗﺴﺎءل ﺑﺄﻟﻢ وﺣﴪة‪ :‬ﻣﺎذا ﺑﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮور ﻣﻦ دور وﻗﺪ أوﻛﻞ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻬﺎﻣﻪ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻣﺜﻞ‬ ‫”ﺳﺎﻫﺮــ ﻧﺠﻢ ــ وﻧﺸﺎت ﺳﺤﺐ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ــ ﴍﻛﺎت‬ ‫اﻟﺘﺄﻣﻦ ــ ﴍﻛﺎت ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﻴﺎدة ــ ﴍﻛﺎت اﻟﻔﺤﺺ“ وﻫﺬا‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ أن ﻛﺎﻫﻞ اﻤﺮور ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳﺤﻤﻞ ﻋﺒﺌﺎ ً ﻛﺒﺮاً‪ ،‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﺗﺪﻧﺖ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎت اﻤﺮور وﺑﺨﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴﺮ وﻣﺒﺎﴍة‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬واﻷدﻫﻰ واﻷﻣﺮ أﻧﻨﻲ أﺷﺎﻫﺪ ﺑﺄم ﻋﻴﻨﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ﻛﺜﺮة ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﴏﻳﺤﺔ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ أﻗﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎرﻓﻦ ﺑﺒﻮاﻃﻦ اﻷﻣﻮر؛ ﻣﺜﻞ اﻟﺴﺮ ﺑﺪون ﻟﻮﺣﺎت أو ﺑﻠﻮﺣﺎت‬ ‫ﻣﻄﻤﻮﺳﺔ اﻷرﻗﺎم أو ﻣﻌﻄﻮﻓﺔ ﻋﲆ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫رﺻﺪﻫﺎ‪ ،‬أو ﺑﻬﺎ ﺻﺪﻣﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ أو ﺑﺪون أﻧﻮار ﺧﻠﻔﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻤﺮﺗﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﻠﻢ اﻟﻠﻪ أﻧﻨﻲ ﺷﺎﻫﺪت اﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب ﺗﻠﻚ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﰲ‬ ‫ﺷﻮارﻋﻨﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ و دورﻳﺔ اﻤﺮور ﺗﻤﴤ ﰲ ﺣﺎﻟﻬﺎ وﻛﺄن‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﺼﻞ ﻋﲆ رﻗﻢ اﻟﻄﻮارئ ”‪ “993‬ﻻ ﺗﺠﺪ‬

‫ﺳﻮى ﻛﻠﻤﺔ ”أﺑﴩ ﺑﺴﻌﺪك وﻻ ﻳﻬﻤﻚ“ ﻛﺘﴫﻳﻔﺔ ﻟﻠﻤﺘﺼﻞ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﻻ ﺗﻼﺣﻆ أي أﺛﺮ أو ﻣﺠﻬﻮد ﻟﻠﻤﺮور ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺎﻟﺔ‪ .‬إن وﺟﻮد‬ ‫اﻤﺮور وﺳﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ وﺷﻤﺎﻟﻬﺎ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ إﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺣﺎﺻﻞ‬ ‫ﻛﻮن اﻟﻄﺮﻗﺎت ﻣﻬﻴﺄة ﻻﺳﺘﻴﻌﺎب اﻟﺤﺮﻛﺔ وﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ اﻟﺘﻘﻴﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم ورﺑﻤﺎ ﻻﻳﺠﺪ اﻤﺨﺎﻟﻒ ﻓﺮﺻﺔ ﻻﻗﱰاف اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻓﻮﺿﻮي ﻟﻜﺜﺮة اﻤﺘﻤﺴﻜﻦ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم وﺧﻀﻮع اﻹﺷﺎرات ﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫ﺳﺎﻫﺮ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮل دون ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﻔﻮﴇ‬ ‫ﰲ وﺳﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ وﺷﻤﺎﻟﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﺮج‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎذا‬ ‫ﻳﻜﺜﻒ اﻤﺮور وﺟﻮده ﻫﻨﺎك وﻳﱰك ﻣﻮاﻗﻊ ﻫﻲ ﰲ أﻣﺲ اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﻮﺟﻮده ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﺧﺎﺻﺔ؟‬ ‫إﻧﻬﺎ رﺳﺎﻟﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻤﺪﻳﺮ ﻣﺮور ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﻤﻼﺣﻈﺔ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﻋﻦ ﻛﺜﺐ وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﴬورة أن ﻳﺤﴬ ﰲ دورﻳﺔ رﺳﻤﻴﺔ أو ﻳُﺸﻌﺮ‬ ‫أﺣﺪا ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻀﺢ ﻟﺪﻳﻪ اﻟﺼﻮرة وﺑﺨﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﺼﺒﺎح ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﺎ ً وﺣﺘﻰ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﺑﺮﻩ«‪ ..‬ﻭﺑﻌﻴﺪ!‬ ‫» ﹼ‬ ‫ﰲ ﻣﴫ اﻋﺘﺎد اﻟﻔﺮد إذا ﺷﻌﺮ ﺑﺤﺪوث ﻣﻜﺮوه أو‬ ‫ﺗﻮﻗﻊ ذﻟﻚ أن )ﻳﺘﻒ ﺧﻠﻔﻪ(‪ ،‬وﰲ ﻣﻜﺔ إذا زار أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺸﻌﻮر ﻳﺮدد ﻋﺒﺎرة )ﺑ ّﺮه وﺑﻌﻴﺪ(‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻣﺘﺪاوﻟﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺗﻐﻨﻲ ﻫﺬه أو ﺗﻠﻚ ﻋﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺣﺪوﺛﻪ ﻷﺣﺪﻧﺎ؟ وﻫﻞ ﺧﻔﻲ ﻋﻠﻴﻨﺎ أﻧﻨﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻜﻮن‬ ‫ﻧﻌﻴﺶ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ وﺳﻄﻴﺔ ﺑﻦ اﺗﺠﺎﻫﺎت ﻣﺘﻌﺎﻛﺴﺔ‬ ‫وﻣﺘﻀﺎدة؟ ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ اﻤﺤﺪد ﻧﻘﻄﺔ اﻻرﺗﻜﺎز‪ ،‬ﺗﺨﱰق‬ ‫واﻗﻌﻨﺎ ﻣﻔﺎﺟﺂت ﻣﺘﺒﺎﻳﻨﺔ ﺗﻨﺎﻫﺾ إﺣﺪاﻫﺎ اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺗﺘﺸﺎﺑﻪ اﻧﻔﻌﺎﻻﺗﻬﺎ اﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﻣﻊ اﺧﺘﻼف ﺟﲇ ﰲ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﺪﺛﻪ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮ وأﺣﺎﺳﻴﺲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎ‪.‬‬ ‫إﻧﻬﺎ اﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ أزﻟﻴﺔ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ وﻣﻨﺘﻈﺮة ﻻ ﺗﻬﻤﺪ‬ ‫إﻻ ﺑﻬﻤﻮد اﻟﺮوح‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﺗﻠﻐﻲ ﺑﺘﺴﻴﺪﻫﺎ واﻗﻌﻨﺎ‬ ‫إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﺧﺘﻴﺎرﻧﺎ ﻓﺘﻌﻠﻮ ﻫﺎﻣﺘﻪ ﻟﻴﻨﺼﺎع ﻣﻄﻮﻋﺎ ً‬ ‫وﻓﻖ ﻣﺎ ﺗﺨﻠﺺ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻋﻠﺔ أﻓﻌﺎﻟﻬﺎ ﺳﺎﻛﺒﺔ‬ ‫اﻧﻔﻌﺎﻻﺗﻬﺎ ﰲ داﺧﻞ ذواﺗﻨﺎ ﻓﻨﻨﻘﺎد ﺗﺒﻌﺎ ً ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻔﺮط‬ ‫ﻓﻼ ﻧﻤﻠﻚ ﻛﺒﺤﺎ ً وﺗﺒﻄﺊ ﻓﻼ ﻧﻘﺪر ﺗﴪﻳﻌﺎً‪ ،‬ﻧﺼﻌﺪ‬ ‫ﻟﺼﻌﻮدﻫﺎ وﻧﻬﺒﻂ ﻟﻬﺒﻮﻃﻬﺎ‪ ،‬ﻧﻨﺴﺎق ﺣﻴﺜﻤﺎ أرادت‬ ‫وﻧﺠﻤﺢ أﻳﻨﻤﺎ أﺷﺎرت‪ ،‬ﺣﺰﻧﻬﺎ ﻳﺬﻫﺐ ﺑﻨﺎ إﱃ أﻗﴡ‬ ‫اﻟﻴﺴﺎر‪ ،‬وﰲ أﻗﻞ ﻣﻦ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻳﺠﺬﺑﻨﺎ ﻓﺮﺣﻬﺎ إﱃ أﺑﻌﺪ‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻘﺪم أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎ ً اﻵﺧﺮ وﺑﺬات اﻟﻘﺪرة‬

‫ﻳﻜﻮن ﺻﻨﻴﻊ اﻤﺴﺒﻮق‪ ،‬ﻓﻼ ﻣﺮاﻛﺰ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ وﻻ‬ ‫أوﻟﻮﻳﺎت‪ ،‬ﻓﺄﻳﻬﻤﺎ ﺗﺪﻓﻊ وأﻳﻬﻤﺎ ﺗﻤﻨﻊ؟‬ ‫وأﻧﺖ أﻳﻬﺎ اﻹﻧﺴﺎن اﻤﺨﻠﻮق اﻟﻀﻌﻴﻒ ﻣﺴﺨﺮ‬ ‫ﻣﻬﻴﺄ ﻟﻼﻓﱰاس ﺑﻤﺨﻠﺐ ﻫﺬا أو ذاك‪ ،‬وﻛﻢ ﻋﻨﱠﺖ‬ ‫ﻟﻚ اﻤﻘﺎوﻣﺔ وأﺳﻘﻄﻚ ﺿﻌﻔﻚ اﻟﺒﴩي وﺧﺬﻟﺘﻚ‬ ‫ﻣﺤﺪودﻳﺔ اﻟﻘﺪرة وﻋ ّﺮﺗﻚ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﻛﻴﻨﻮﻧﺘﻚ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺗﺼﻨﻌﺖ اﻟﺼﺤﻮ ﻟﻌﻨﺖ ﻏﻄﺮﺳﺘﻚ واﺳﺘﻤﻄﺮت‬ ‫أﺧﻮاﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﺳﺘﺒﺪاد اﻟﻬﻮى‪ ،‬ﺛﻢ وﻗﻔﺖ ﺗﺰﻳﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻋﻠﻖ ﺑﺠﺴﺪك ﻣﻦ ﻣﺴﺎوئ‪ ،‬ورﺣﺖ ﺗﺴﻘﻂ‬ ‫إرﻫﺎﺻﺎت ﻋﻨﺠﻬﻴﺘﻚ ﻋﲆ اﻟﺸﻴﻄﺎن‪ ،‬ﺛﻢ اﻧﺨﺮﻃﺖ‬ ‫ﺑﺎﻛﻴﺎ ً ﺗﺴﺎوم ﺑﺪﻣﻌﻚ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺗﺄﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻫﺎ أﻧﺖ ﺗﻔﻮز ﺑﻜﺮم إﻟﻬﻲ ﺗﺴﱰﻳﺢ أﻳﺎﻣﺎ ً ﺗﺘﺪﺛﺮ‬ ‫راﺣﺔ اﻟﺒﺎل ﻋﻦ ﻫﺬا وذاك‪.‬‬ ‫إﻧﻬﺎ ﻣﺘﻀﺎدات ﻣﺘﻌﺎﻛﺴﺔ ﻓﺎﻋﻠﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻗﺎﺑﻠﻨﺎ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﺑﺎﻷﺳﻤﺎء‪ ،‬ﻓﺄﻃﻠﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺴﻤﻴﺎت‬ ‫)اﻋﺘﺒﺎﻃﻴﺔ(‪ ،‬ﻓﺘﺎرة أﺣﺪاث وأﺧﺮى ﻓﺠﺎﺋﻴﺎت‪،‬‬ ‫وﺣﻴﻨﺎ ً ﻇﻮاﻫﺮ ﻣﻊ ﺗﻮارث اﻷﺟﺪاد ﺑﻤﺴﻤﻰ‬ ‫)ﴏوف اﻟﺪﻫﺮ(‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﺳﺘﻤﺪ ﻟﻬﺎ )اﻤﺪﻟﻠﻮن(‬ ‫اﺳﻢ )ﻇﺮوف( وﻓﻠﺴﻔﻬﺎ ﻣﺪﻋﻮ )اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ( ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ‬ ‫وﻣﻌﻄﻴﺎت‪.‬‬

‫إﻧﻬﺎ ﺣﺎﻻت ﻤﺴﻤﻴﺎت وﺻﻔﺎت ﻟﺘﺄﺛﺮات ﻻ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﻣﺮارﺗﻬﺎ ﺳﻮى اﻟﻨﻔﻮس اﻤﺨﻨﻮﻗﺔ ﺑﺘﺪاﻋﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫واﻤﺸﺎﻋﺮ اﻤﺘﺄﻤﺔ ﺑﺈرﻫﺎﺻﺎﺗﻬﺎ واﻟﻘﻠﻮب اﻤﻮﺟﻮﻋﺔ‪..‬‬ ‫إﻧﻬﺎ اﻤﺘﻀﺎدات اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ اﻟﺸﺎﻛﻲ وﻻ‬ ‫ﺗﻤﺴﺢ دﻣﻌﺔ ﺑﺎكٍ وﻻ ﺗﻌﺘﺬر وﻻ ﺗﻠﺘﻤﺲ اﻟﺼﻔﺢ‬ ‫ﻣﻦ أﺣﺪ‪ ،‬ﺗﻨﺪﻓﻊ ﰲ ﻣﺴﺮﻫﺎ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻧﻜﺴﺎر‬ ‫ﺑﺎﺋﺲ وﻻ أﻧّﺔ ﻣﻐﻠﻮب وﻻ ﺗﺄوﻫﺎت ﻣﻈﻠﻮم‪،‬‬ ‫ﻓﻨﻠﺘﺤﻒ ﺧﻮﻓﻨﺎ اﻟﺪاﺋﻢ وﺣﺬرﻧﺎ اﻤﺘﻮاﱄ ﰲ ﺗﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻣﻮﻗﻦ ﻳﺤﻘﻘﻪ ﺗﺮﺳﺦ اﻻﻋﺘﻘﺎد ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺔ وﻗﻮﻋﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻐﻠﻒ ﺑﺤﺘﻤﻴﺔ ﺳﻠﻔﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺒﴩﻳﺔ اﻤﺘﻌﺎﻗﺒﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺸﺎﻫﺪات ﻣَﻌﻴﺸﺔ ﰲ ذوات اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻃﺒﻌﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﺬاﻛﺮات اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ واﻟﻔﺮدﻳﺔ وأﺧﺬت ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺻﺪر ﻣﺘﺤﻒ أﻋﻤﺎق اﻟﻨﻔﻮس‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﺗﻔﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻌﱪ واﻤﻮاﻋﻆ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻫﻞ ﺣﻘﺎ ً ﴎت ﺧﻴﻮل اﻻﻋﺘﺒﺎر ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺎت واﻗﻌﻨﺎ ا َﻤﻌﻴﺶ؟ وﻫﻞ ﻛﺎن ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻷﻃﺮ اﻤﺴﺘﺨﻠﺼﺔ ﺗﺄﺛﺮ ّ‬ ‫ﺑﻦ وﻓﺎﻋﻞ ﺳﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﻔﺎﻫﻴﻤﻨﺎ وﺣﻮاراﺗﻨﺎ وﺷﺤﺬ ﻫﻤﻤﻨﺎ ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻷﻓﻀﻞ ﻣﻤﺎ ﻛﺎن‪ ،‬وﺣﺮك داﻓﻌﻴﺔ اﻟﺮﻛﺾ ﰲ ﻛﻞ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺎﺗﻨﺎ ووﺛﺒﺎﺗﻨﺎ وﺗﺠﺎوزاﺗﻨﺎ‪ ،‬أم أن ﻣﻌﺘﺎداﺗﻨﺎ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻌﺜﺮت ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت ﻣﴪﺣﻴﺔ اﻻﻋﺘﺒﺎر‬ ‫وﺗﻼﻋﺒﺖ ﺑﺎﻤﺸﺎﻫﺪ ﻓﻜﺎن ﻋﺮﺿﺎ ً ﻻ ﻣﺘﺠﺎﻧﺴﺎ ً‬ ‫ﺗﺮﺟﻢ ﺣﻘﻴﻘﺘﻪ وﺟﻪ اﻟﺘﺸﺎﺑﻪ ﰲ ﺣﻮارات‬ ‫)اﻟﻄﺮﺷﺎن( ﻓﺨﺮج اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻣﺸﻮش اﻟﺬﻫﻦ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺪرك ﺳﺎﻋﺎﺗﻪ اﻤﻬﺪرة‪ ،‬ﻣﺘﻠﻌﺜﻢ اﻟﻔﻜﺮ ﻓﺎﻗﺪا ً‬ ‫اﺳﺘﻌﺎدة ﻣﺎ رآه‪ ،‬ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮﺗﻴﺒﻪ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺗﺴﺎوق اﻤﻨﻄﻖ واﻟﱰاﺑﻂ اﻤﻮﺻﻞ واﻤﺤﺮك ﻟﻜﻔﺎءة‬ ‫اﻻﺳﺘﻴﻌﺎب ﻣﺘﺠﺸﻤﺎ ً ﺧﻮاء اﻟﺮﻳﺢ‪.‬‬ ‫ﻧﺤﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺪرﻛﻨﺎ اﻟﺨﻮف ﻣﻦ ﻗﺎدم‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺘﻀﺎدات ﻻ ﻧﻤﻠﻚ إﻻ أن ﻧﻤﺎرس اﻧﻔﻌﺎﻻت‬ ‫اﻟﻜﻬﻮﻟﺔ اﻤﺮﺗﻌﺸﺔ ﻣﻊ ﻋﻈﻴﻢ ﺗﻮﻗﺮي‪ ،‬ﻓﻨﻠﺘﻔﺖ‬ ‫ﻫﻠﻊ وارﺗﻌﺎد )ﻓﻨﺘﻒ( ﺗﺠﺎه‬ ‫ﺻﻮب ﻣﻴﺎﻣﻨﻨﺎ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺗﺎﺗﻨﺎ ﻣﺘﻌﻮذﻳﻦ ﻣﻤﺎ أدرﻛﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺪرﻛﻦ ﻣﺎ ﺗﻠﻘﻨﺎه ﰲ ﺗﺮدﻳﺪ أﺑﻠﻪ )ﺑﺮه وﺑﻌﻴﺪ(‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻣﻜﺎن ﻣﺎ ﻳﻘﻒ ﻓﻴﻪ أﺣﺪﻧﺎ ﺻﻮت‬ ‫ﻣﺮﺗﻌﺶ ﻣﻠﺨﺺ دﻓﻮﻋﺎﺗﻪ وﻃﺮده ﻫﺬه اﻟﻬﻮاﺟﺲ‬ ‫ﻳﺮد ﻋﲆ ﻋﺒﺎرة )ﺑﺮه وﺑﻌﻴﺪ( ﻣﺘﻬﻜﻤﺎ ً ﺑﻘﻮﻟﻪ )ﺟﻮّه‬ ‫وﻗﺮﻳﺐ(‪.‬‬ ‫ﻣﺼﻠﺢ اﻟﺸﻴﺦ‬


‫ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺍﻟﺤﺮ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﻄﺎﺭ »ﻋﻘﺮﺑﺎ« ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻭﻳﺤﺎﺻﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫ﻧﺤﻮ اﻤﻄﺎر اﻟﺪوﱄ وأن ﺑﻌﻀﺎ ﻣﻨﻬﺎ أﺻﺒﺢ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻌﺪ ‪ 100‬ﻣﱰ ﻣﻦ ﺑﻮاﺑﺎﺗﻪ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ وﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮﻫﺎ ورﺻﺪ اﻟﺤﺮﻛﺔ داﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬وأﻛﺪت اﻤﺼﺎدر‬ ‫أن اﻤﻄﺎر أﺻﺒﺢ ﻣﺤﺎﴏا ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﺴﻴﺎق أﻛﺪ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴﻮري ﻟﻸﺧﺒﺎر‬ ‫واﻟﺪراﺳﺎت أن ﻛﺘﺎﺋﺐ ﻣﻦ اﻟﺜﻮار واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮت أﻣﺲ ﻋﲆ ﻣﻄﺎر »ﻋﻘﺮﺑﺎ اﻟﻌﺴﻜﺮي«‬

‫ﻛﺜﻒ ﻃﺮان اﻷﺳﺪ أﻣﺲ ﻏﺎراﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﰲ اﻟﺮﻳﻒ اﻟﺪﻣﺸﻘﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻤﻄﺎر دﻣﺸﻖ اﻟﺪوﱄ واﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻮﺻﻞ إﻟﻴﻪ ﻣﻦ دﻣﺸﻖ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﺳﺒﻮع‪،‬‬ ‫وذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ أن ﻗﻮاﺗﻪ ﺗﻘﺪﻣﺖ‬

‫اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻣﻦ اﻤﻄﺎر اﻟﺪوﱄ‪ ،‬وأﻓﺎد اﻤﺮﻛﺰ أن اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ‬ ‫ﻏﻨﻤﻮا ﻛﻞ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت اﻤﻄﺎر ﻣﻦ ﺣﻮاﻣﺎت وأﺳﺤﻠﺔ‬ ‫وذﺧﺎﺋﺮ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أﴎ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ أﻓﺮاده‪ ،‬وأﺷﺎر‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ إﱃ أن اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻤﻄﺎر أﺗﺖ ﺑﻌﺪ ﺣﺼﺎر‬ ‫ﻛﺎﻣﻞ دام ﻤﺪة ﺳﺘﺔ أﻳﺎم ﺷﻬﺪت ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻣﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻊ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ‪ ،‬وذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮ أن اﻟﻄﺮان اﻟﺤﺮﺑﻲ ﻗﺼﻒ ﺑﻠﺪة ﻋﻘﺮﺑﺎ وﺑﻴﺖ‬ ‫ﺳﺤﻢ واﻤﻠﻴﺤﺔ وزﺑﺪﻳﻦ وأن ﺗﻌﺰﻳﺰات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬

‫ﻛﺒﺮة ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻘﻮات اﻷﺳﺪ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﱃ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﺑﻠﺪة دارﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺪور ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻌﺎرك‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ وﻗﻮات اﻷﺳﺪ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ وإﺑﻌﺎد اﻤﻘﺎﺗﻠﻦ ﻋﻦ دﻣﺸﻖ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ اﻟﺒﻠﺪة ﻟﻘﺼﻒ ﻋﻨﻴﻒ ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻘﺮات اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ وﻣﻄﺎر اﻤﺰة اﻟﻌﺴﻜﺮي‬ ‫وﻣﻘﺮات اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري ﰲ ﺟﺒﻞ ﻗﺎﺳﻴﻮن‪.‬‬

‫رﺟﻞ ﻳﻨﻈﺮ إﱃ ﻣﺎ ﺧﻠﻔﺘﻪ ﻃﺎﺋﺮات اﻷﺳﺪ ﰲ ﺑﻠﺪة ﺟﴪﻳﻦ ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﺘﻼﻭﻱ ﻟـ |‪:‬‬ ‫ﺭﻓﻊ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ‬ ‫ﺍﻧﺘﺼﺎﺭ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﻸﻣﺘﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬ ‫وﺻﻒ أﻣﻦ ﻋﺎم اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻌﻠﻮم ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺘﻼوي‪ ،‬رﻓﻊ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﻓﻠﺴﻄﻦ إﱃ دوﻟﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺐ ﻏﺮ ﻋﻀﻮ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﺑﺄﻧﻪ اﻧﺘﺼﺎر ﻛﺒﺮ ﻟﻸﻣﺘﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﻤﺤﺒﻲ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ واﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺧﺎص ﻟـ »اﻟﴩق« إن ﻳﻮم اﻟـ‪ 29‬ﻣﻦ ﻧﻮﻓﻤﱪ‬

‫اﻟﺘﻼوي ﻳﺘﺤﺪث ﻟﻠﻤﺤﺮر )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬

‫ﻳﻌﺘﱪ ﻳﻮم ﻛﻔﺎح وﻧﻀﺎل ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﻧﺘﺼﺎر ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 65‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬دون أن ﻳﻨﻈﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﺑﺠﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ﺗﻬﺪﻳﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ‪ ،‬ﺑﻘﻄﻊ اﻟﻌﻼﻗﺎت واﻤﺴﺎﻋﺪات‪ ،‬واﻧﻬﻴﺎر اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﺗﺮاﺟﻌﻪ ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬وﺗﴫﻳﺤﻪ ﺑﺄن رﻓﻊ اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﻟﻦ ﻳﺆﺛﺮ وﻟﻦ ﻳﻐﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮاﻗﻊ ﺷﻴﺌﺎ‪ ،‬ﻳﻤﺜﻞ ﺗﺤﺪﻳﺎ ً ﺳﺎﻓﺮا ً ﻟﻘﺮارات اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ وﻟﻸﻣﻢ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وﺗﺄﻛﻴﺪا ﻋﲆ أن اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻻ ﻳﻌﺮ أي‬ ‫اﻫﺘﻤﺎم ﺑﻜﻞ اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﻲ ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫وﺳﻂ إﺟﺮاءات أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸﺪدة‬

‫ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ‪ ..‬ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸﻌﻞ ﻭﻭﻓﻮﺩ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻏﺰﺓ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺫﻛﺮﻯ ﺍﻧﻄﻼﻗﺔ »ﺣﻤﺎﺱ«‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫ﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸﻌﻞ رﺋﻴﺲ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎس‪ ،‬وﻋﴩات اﻟﻮﻓﻮد‬ ‫واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﻴﺎدات ﻣﻦ اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺳﺘﺒﺪأ ﰲ اﻟﺘﻮاﻓﺪ ﻋﲆ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة اﻋﺘﺒﺎرا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻴﻮم ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ إﺣﻴﺎء ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎس اﻟـ‪ 25‬اﻤﻨﻮي ﻋﻘﺪه ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺰة اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ أﻋﻠﻨﺖ ﻓﻴﻪ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ ﻏﺰة ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﻨﻔﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ ﺻﻔﻮف ﺟﻤﻴﻊ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ اﻟﴩﻃﻴﺔ‬ ‫واﻷﻣﻨﻴﺔ اﺳﺘﻌﺪادا ً ﻟﺘﺄﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد اﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﻏﺰة ﻷول ﻣﺮة‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﺰة اﻟﺮاﺋﺪ إﺳﻼم ﺷﻬﻮان‪ ،‬ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫إﺟﺮاء اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﴩﻃﻴﺔ اﻟﻴﻮم ﻣﻨﺎورة‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت ﺧﻼل ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻧﻄﻼﻗﺔ ﺣﻤﺎس‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »أن ﺣﺎﻟﺔ اﺳﺘﻨﻔﺎر ﻗﺼﻮى أﻋﻠﻨﺘﻬﺎ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺘﺄﻣﻦ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻮﻓﺪ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺧﻼل ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ ﰲ اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎس«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻟـ«اﻟﴩق« أن اﻟﺘﺤﺪي اﻷﻛﱪ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﻌﻤﻞ وزارﺗﻪ ﻋﲆ إﻧﺠﺎزه ﻫﻮ ﺗﺄﻣﻦ اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺘﻌﺎوﻧﻦ ﻣﻊ اﻻﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻷي ﻏﺪر إﴎاﺋﻴﲇ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ وﺟﻮد‬

‫اﻟﻬﺪﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻬﺪ ﺿﻤﻨﻬﺎ اﻟﺠﻴﺶ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﺑﻌﺪم اﻏﺘﻴﺎل ﻗﻴﺎدات اﻤﻘﺎوﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﺷﻬﻮان أن ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻣﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺳﻤﺤﺖ ﻟﻮﻓﻮد ﻋﺮﺑﻴﺔ رﺳﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻋﱪ ﻣﻌﱪ‬ ‫رﻓﺢ اﻟﱪي إﱃ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎس‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن دﺧﻮﻟﻬﻢ ﺳﻴﻜﻮن ﻳﻮم ﻏﺪ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻷﻣﻨﻲ ﻣﻊ وﺣﺪات‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺸﺨﺼﻴﺎت وﻗﻮات اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ ﻏﺰة‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر ﺷﻬﻮان إﱃ أن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ أن ﺗﻜﻮن ﻣﻮﺟﻮدة وﺳﻂ ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺑﻘﺎﺋﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻨﺼﺔ اﻤﻌﺪة ﻟﻼﺣﺘﻔﺎل‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي دﻓﻊ وزارﺗﻪ‬ ‫ﻹﺟﺮاء ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت داﺧﻞ‬ ‫ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻜﺘﻴﺒﺔ وﺳﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺰة اﻤﻨﻮي ﻋﻘﺪ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎل ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ اﻟﻨﻘﺎب ﻋﻦ ﺗﻌﺎون ﺑﻦ ﺟﻬﺎزي‬ ‫ﻫﻨﺪﺳﺔ اﻤﺘﻔﺠﺮات واﻤﺒﺎﺣﺚ اﻟﻌﺎﻣﺔ وأﺟﻬﺰة‬ ‫أﺧﺮى ﻣﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﺪاﺧﲇ وﺟﻬﺎز اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻟﺘﺄﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻤﻬﻤﺔ ﰲ ﺣﺎل ﺣﺪوث ﻃﺎرئ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺒﻌﺪا ً ﻗﻴﺎم إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻏﺘﻴﺎل ﺑﺤﻖ‬ ‫أﺣﺪ ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت‪ ،‬ﻣﻌﻠﻼ ً ذﻟﻚ ﺑﺈدراك اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫ﺧﻄﻮرة ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ »اﻟﺪرس‬ ‫اﻤﻮﺟﻊ« اﻟﺬي ﺗﻠﻘﺘﻪ إﴎاﺋﻴﻞ ﻋﻘﺐ اﻏﺘﻴﺎل ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫أرﻛﺎن ﺣﻤﺎس أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻌﱪي‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻋﺎﻫﺎ ﻣﴫ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﻏﺰة اﺳﺘﻌﺪادا ً ﻤﻬﺮﺟﺎن اﻧﻄﻼﻗﺔ ﺣﻤﺎس‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ا€ﺧﻮان ﻳﻄﺎردون اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ واﻻﺳﺘﻔﺘﺎء »ﺳﻴﺠﺮي ﻓﻲ ﻣﻮﻋﺪه«‬

‫ﺍﻟﻤﺮﺷﺪ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻺﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻟـ |‪ :‬ﻣﺼﺮ ﺳﺘﺘﺠﺎﻭﺯ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻱ ‪ ..‬ﻭﺍﷲ ﹶﻧ ﹶﺼﺮ ﻣﺮﺳﻲ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻫﻴﺜﻢ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﻗﺎل اﻤﺮﺷﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻻﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻬﺪي‬ ‫ﻋﺎﻛﻒ‪ ،‬إن ﻣﻦ ﺳﻤّ ﺎﻫﻢ »اﻷﻃﻴﺎف اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ اﻻﺳﺘﻘﺮار ﻤﴫ« ﻫﻲ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ »ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺻﻮرة ﻣﺴﻴﺌﺔ ﰲ اﻟﺸﺎرع اﻤﴫي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﺛﻘﺘﻪ ﰲ‬ ‫وأﺑﺪى »ﻋﺎﻛﻒ«‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻗﺪرة ﻣﴫ ﻋﲆ ﺗﺠﺎوز أزﻣﺔ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري اﻷﺧﺮ‪ ،‬اﻟﺬي أﺻﺪره‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮﻋﻦ ﻓﺄدى ذﻟﻚ إﱃ ﺧﺮوج اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫ﺿﺪه ﰲ ﻣﻴﺪان اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ وﻋﺪة ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻣﴫﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل »اﻟﻮﺿﻊ ﻣﴩق وﻻ ﻳﺪﻋﻮ إﱃ اﻟﻘﻠﻖ‪ ،‬ﻣﴫ ﻋﻈﻴﻤﺔ واﻷﻣﺮ ﺳﻴﻤﺮ‬ ‫ﺑﺨﺮ«‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ً إﺻﺪار اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻺﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري إﱃ رﻏﺒﺘﻪ ﰲ إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫دوﻟﺔ اﻤﺆﺳﺴﺎت واﻟﻘﺎﻧﻮن‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ »ﻋﺎﻛﻒ« أن اﻹﺧﻮان اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻳﺤﱰﻣﻮن ﻣﻦ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ رأﻳﻪ‬ ‫ﺑﺎﺣﱰام »أﻣﺎ ﻣﻦ ﻳﺴﻴﺌﻮن اﻷدب وﻳﺨﺮﺟﻮن ﻋﻦ ﺣﺪود اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ اﻟﺮأي‬ ‫ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﻄﺮق اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أن اﻷﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻘﻢ ﺑﻮاﺟﺒﻪ ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺜﻼﺛﺎء‪،‬‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺠﻤﻊ اﻵﻻف ﻣﻦ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻟﻐﺎﺿﺒﻦ ﻣﻦ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري‬

‫أﻋﻀﺎء ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان ﻳﻄﺎردون وﻳﻠﻘﻮن اﻟﺤﺠﺎرة ﻋﲆ ﻣﻌﺎرﴈ اﻹﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري اﻟﺬي أﺻﺪره اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ‬ ‫واﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﻋﲆ اﻟﺪﺳﺘﻮر ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﴫ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ )ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ(‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻛﺎن ﻳﻨﺒﻐﻲ اﺣﱰام ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وأﺑﺪى اﻤﺮﺷﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻺﺧﻮان‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺮك ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﻋﻮام‪ ،‬اﻧﺤﻴﺎزه ﻟـ »اﻻﺳﺘﻘﺮار وﻣﻨﺢ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »أﻧﺎ ﺿﺪ أي ﺗﻈﺎﻫﺮ‪ ،‬وﻣﻄﻤﱧ أن اﻟﻠﻪ ﻧﺎﴏ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ ﻷﻧﻪ ﻧﴫ ﻣﺮﳼ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ‪ ،‬وأﻗﻮل ﻟﻠﻤﴫﻳﻦ اﻃﻤﺌﻨﻮا«‪.‬‬

‫)إ ب أ(‬

‫وﻟﻔﺖ إﱃ أن اﺳﺘﻄﻼﻋﺎت اﻟﺮأي ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺘﺄﻳﻴﺪ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي ﻟﺮﺋﻴﺴﻪ وﻟﻼﺳﺘﻘﺮار ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ »اﻟﻐﻮﻏﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﰲ اﻟﺸﺎرع«‪ ،‬ورﻓﺾ اﻋﺘﺒﺎر أن اﻟﺸﻌﺐ ﺑﺎت ﻣﻨﻘﺴﻤﺎ ً ﺣﻮل ﻗﺮارات‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً »اﻤﻈﻬﺮ اﻟﻌﺎم ﰲ ﻣﴫ أن اﻟﺸﻌﺐ ﻣﻨﻘﺴﻢ وﻟﻜﻦ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬ ‫أن اﻟﺸﻌﺐ ﻋﻈﻴﻢ وﻳﺤﱰم ﻗﻴﺎدﺗﻪ«‪.‬‬ ‫وﰲ إﻃﺎر اﻤﻈﺎﻫﺮات اﻤﺆﻳﺪة واﻟﺮاﻓﻀﺔ ﻟﻺﻋﻼن اﻟﺪﺳﺘﻮري اﻟﺬي‬

‫أﺻﺪره اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻃﺎرد اﻷﻧﺼﺎر اﻹﺳﻼﻣﻴﻮن ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻤﻌﺎرﺿﻦ ﻹﺑﻌﺎدﻫﻢ ﻋﻦ اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻷرﺑﻌﺎء ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ أن اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﻋﲆ ﻣﺴﻮدة اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻤﺜﺮة ﻟﻠﺠﺪل ﺳﻴﺠﺮي‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﺨﻄﻄﺎ ﻟﻪ‪ .‬واﺳﺘﺠﺎب آﻻف اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ ﻟﺪﻋﻮة ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻓﺘﻈﺎﻫﺮوا وﻫﺘﻔﻮا »اﻟﺸﻌﺐ ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻨﻈﻴﻒ اﻤﻴﺪان« ﻣﻦ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ و«ﻣﺮﳼ ﻳﻤﻠﻚ اﻟﴩﻋﻴﺔ«‪ ،‬ووﻗﻌﺖ ﺻﺪاﻣﺎت ﻃﻔﻴﻔﺔ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻣﻐﺎدرة ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺣﺎﴏ ﻋﴩات اﻵﻻف‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬ ‫ﰲ ﺗﻠﻚ اﻷﺛﻨﺎء أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺤﻤﻮد ﻣﻜﻲ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻦ ﰲ اﻟﻘﴫ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﳼ أن اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﺣﻮل ﻣﺴﻮدة اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻤﺜﺮة ﻟﻠﺠﺪل اﻟﺘﻲ ﺻﺎﻏﺘﻬﺎ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﺎﺳﻴﺴﻴﺔ ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻺﺳﻼﻣﻴﻦ ﺳﻴﺘﻢ ﰲ ‪ 15‬دﻳﺴﻤﱪ ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﻘﺮرا‪.‬‬ ‫وﻗﺎل إن اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﺳﻴﺠﺮي »ﰲ ﻣﻮﻋﺪه اﻤﺤﺪد« داﻋﻴﺎ اﻤﻌﺎرﺿﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺪوﻳﻦ اﻋﱰاﺿﺎﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻤﻮاد ﰲ ﻣﺴﻮدة اﻟﺪﺳﺘﻮر »ﺑﻮﺛﻴﻘﺔ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ« ﻤﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺎل ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻦ »ﻫﺬه ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺒﺎدرة رﺳﻤﻴﺔ ﺑﻞ‬ ‫ﻓﻜﺮة ﺷﺨﺼﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻈﺎﻫﺮ ﻋﴩات اﻵﻻف ﻣﻦ أﻧﺼﺎر اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺣﻮل اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء وﻃﻠﺒﻮا ﻣﻦ ﻣﺮﳼ اﻟﺮﺣﻴﻞ واﺣﺘﺠﻮا ﻋﲆ ﻣﺴﻮدة اﻟﺪﺳﺘﻮر ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫دﻋﺎ ﺑﻌﻀﻬﻢ اﱃ ﻣﻘﺎﻃﻌﺘﻪ‪.‬‬

‫ﻳﺘﻮﻋﺪ‬ ‫ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﺩﺍﻣﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﻧﻘﺎﺑﻴﻲ ﺗﻮﻧﺲ ﻭﺭﻭﺍﺑﻂ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ‪ ..‬ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺗﺘﻨﺼﻞ ﻭ»ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺸﻐﻞ« ﱠ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺳﺎﺣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻀﻨﺖ‬ ‫أﻣﺲ ذﻛﺮى اﻏﺘﻴﺎل اﻟﺰﻋﻴﻢ اﻟﻮﻃﻨﻲ واﻟﻨﻘﺎﺑﻲ‬ ‫ﻓﺮﺣﺎت ﺣﺸﺎد ﻋﲆ ﻳﺪ اﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻟﻔﺮﻧﴘ‪،‬‬ ‫إﱃ ﺳﺎﺣﺔ ﺣﺮب وﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺑﻦ اﻟﻨﻘﺎﺑﻴﻦ‬ ‫وراﺑﻄﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺜﻮرة اﻤﺤﺴﻮﺑﺔ ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺤﻮاﱄ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻧﻬﺎر‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺗﺠﻤﻊ اﻤﺌﺎت ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎﺑﻴﻦ وأﻧﺼﺎر اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ أﻣﺎم ﻣﻘﺮ اﻻﺗﺤﺎد ﰲ ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ إﺣﻴﺎ ًء ﻟﺬﻛﺮى اﻏﺘﻴﺎل ﻓﺮﺣﺎت ﺣﺸﺎد‬ ‫أﺣﺪ رﻣﻮز اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ وﻣﺆﺳﺲ‬ ‫أﻛﱪ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻧﻘﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬وﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﻤﻜﺎن‬ ‫ﺗﺠﻤﻊ ﻋﴩات اﻷﻓﺮاد ﻣﻦ راﺑﻄﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﺜﻮرة‬ ‫وﺑﺪأوا ﺑﱰدﻳﺪ ﺷﻌﺎرات ﻣﻨﺎوﺋﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎد وﻣﺴﺎﻧﺪة‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﲆ ﻏﺮار »ﻳﺎ ﺣﺸﺎد اﻻﺗﺤﺎد ﺑﺎع‬ ‫اﻟﺒﻼد« و«ﺑﺎﻟﺮوح ﺑﺎﻟﺪم ﻧﻔﺪﻳﻚ ﻳﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ«‪ ،‬ورد‬

‫اﻟﻨﻘﺎﺑﻴﻮن ﺑﺸﻌﺎرات ﻣﺆﻳﺪة ﻟﻼﺗﺤﺎد ﻣﺜﻞ »اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫أﻛﱪ ﻗﻮة ﰲ اﻟﺒﻼد«‪.‬‬ ‫وﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﺗﻄﻮرت اﻷﻣﻮر ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺗﺼﺎﻋﺪت ﺣﺪة اﻟﺘﻮﺗﺮ ﺑﻦ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‪ ،‬إذ رﺷﻖ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻷﺷﺨﺎص ﻧﻮاﻓﺬ اﻤﺒﻨﻰ اﻤﺮﻛﺰي ﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺸﻐﻞ وﻫﻮ ﻣﺎ أدى اﱃ اﻧﺪﻻع ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬وﺗﻢ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻌﴢ واﻟﺤﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺴﻜﺎﻛﻦ وﻗﻮارﻳﺮ اﻟﻐﺎز اﻤﺸﻞ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ وﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫أدى إﱃ ﺟﺮح اﻟﻌﴩات ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎﺑﻴﻦ واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺤﺎﴐة ﰲ اﻤﻜﺎن‪.‬‬ ‫و ﻗﺪ اﺗﻬﻢ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻻﺗﺤﺎد اﻟﺸﻐﻞ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎﳼ ﻣﻦ وﺻﻔﻬﻢ ﺑـ»ﺧﻔﺎﻓﻴﺶ اﻟﻈﻼم« وأﻋﺪاء‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ »ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل اﻻﺗﺤﺎد ﰲ ﻳﻮم‬ ‫اﻏﺘﻴﺎل ﻣﺆﺳﺴﻪ‪ ،‬وﻗﺎل اﻟﻌﺒﺎﳼ »إن اﻻﺗﺤﺎد داﺋﻤﺎ‬ ‫ﻳﻠﻌﺐ دور اﻟﺘﻮازن وﻳﻘﺎوم اﻻﺳﺘﺒﺪاد واﻟﻘﻤﻊ«‪،‬‬ ‫وأﺿﺎف »أﻗﻮل ﻟﻜﻞ ﻫﺆﻻء إن اﻟﺬي ﻳﺨﺎﻣﺮه أﻣﺮ أن‬ ‫ﻳﻨﺤﻨﻲ اﻻﺗﺤﺎد أو ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻳﺤﺪد ﻟﻪ ﻣﺮﺑﻊ ﺗﺤﺮﻛﻪ‬ ‫أﻗﻮل ﻟﻪ ﻫﻴﻬﺎت‪ ،‬إن اﻟﺸﻌﺐ ﻟﻦ ﻳﻜﻮن إﻻ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬

‫اﻻﺗﺤﺎد«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﺷﺪد اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻼﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎﳼ ﻋﲆ أن اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻦ ﺗﻨﺤﻨﻲ ﻷي ﻛﺎن‬ ‫وﻟﻦ ﺗﺮﺿﺦ ﻤﺤﺎوﻻت ﺗﺤﺠﻴﻢ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﻣﺆﻛﺪا أن‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد ﺳﻴﻮاﺻﻞ اﻟﺬود ﻋﻦ اﻟﺒﻼد ﺣﺴﺐ ﺗﻌﺒﺮه‪،‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻌﺒﺎﳼ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ أﺣﺪاث اﻷﻣﺲ إﻧﻪ ﻻ أﺣﺪ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ إﻳﻘﺎف ﻋﺠﻠﺔ اﻻﺗﺤﺎد ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﻗﻮة ﺗﻮازن‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ﻗﻮﻟﻪ ﻧﺤﻦ ﻻﻧﺨﺎف ﻣﻦ اﻻﻋﺘﺪاءات وﻻ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺴﺠﻮن‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻋﲆ أن اﻻﺗﺤﺎد ﺳﻴﻮاﺻﻞ ‪-‬ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻈﺮوف واﻷزﻣﺎت‪ -‬اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻟﻜﻞ ﻳﻌﻠﻢ أن اﻻﺗﺤﺎد ﻻﻳﺴﺘﺤﻖ ﻣﺎ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻟﻪ اﻟﻴﻮم ﻣﻦ ﻫﺠﻤﺔ ﴍﺳﺔ ﻋﲆ ﻣﻘﺮه وﻋﲆ‬ ‫ﻣﻨﺎﺿﻠﻴﻪ ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ وﻋﱪ ﻋﻦ اﺳﺘﻴﺎﺋﻪ اﻟﺸﺪﻳﺪ‬ ‫ﻤﺎ ﺗﻌﺮض ﻟﻪ دار اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻟﻠﺸﻐﻞ‬ ‫ﺑﺒﻄﺤﺎء ﻣﺤﻤﺪ ﻋﲇ اﻟﺤﺎﻣﻲ ﰲ ذﻛﺮى اﻻﺣﺘﻔﺎء‬ ‫ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى‪.‬‬


‫ﺍﻟﺠﻴﺶ‬ ‫ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ‪ :‬ﺇﺣﺒﺎﻁ‬ ‫ﻣﺨﻄﻂ ﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻱ‬ ‫»ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ«‬ ‫ﺍﺳﺘﻬﺪﻑ ﻗﺼﻒ‬ ‫ﺍﻟﻔﺎﺷﺮ‬

‫اﻟﻔﺎﴍ‪ ،‬اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮداﻧﻲ إﻧﻪ أﺣﺒﻂ‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎ ً ﻤﺘﻤﺮدي »اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ«‬ ‫اﺳﺘﻬﺪف ﻗﺼﻒ اﻟﻔﺎﴍ ﻛﱪى ﻣﺪن‬ ‫دارﻓﻮر ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻋﲆ ﺑﻌﺪ‬ ‫‪ 25‬ﻛﻠﻢ‪ ،‬وأﻛﺪ وﻗﻮع ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﺒﻬﺔ أﺳﻔﺮت ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ اﺛﻨﻦ وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ واﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﻋﺘﺎد‬ ‫ﻋﺴﻜﺮي‪.‬‬

‫وأﻋﻠﻦ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻣﺸﺎة‬ ‫ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺷﻤﺎل دارﻓﻮر اﻟﻠﻮاء ﺗﺎج اﻟﺪﻳﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺧﻼل ﻣﺨﺎﻃﺒﺘﻪ اﺣﺘﻔﺎﻻ ً أﻗﻴﻢ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺘﻞ اﺛﻨﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ وﺟﺮح آﺧﺮ ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﺳﻴﺎرﺗﻲ دﻓﻊ رﺑﺎﻋﻲ‬ ‫»ﻻﻧﺪﻛﺮوزر« وراﺟﻤﺔ و‪ 29‬ﺻﺎروﺧﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻮات اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ »ﺣﻠﺔ اﻟﺸﻴﺦ«‬ ‫‪ 14‬ﻛﻠﻢ ﺟﻨﻮب ﻏﺮﺑﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﺎﴍ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻔﺮﻗﺔ ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﻦ اﻟﺠﺒﻬﺔ‬

‫اﻟﺜﻮرﻳﺔ أﻋﺪت اﻟﺮاﺟﻤﺎت واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ ﺑﻬﺪف‬ ‫ﻗﺼﻒ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﺎﴍ وﺗﺮوﻳﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ رﺻﺪت‬ ‫ﺗﺤﺮﻛﺎت »اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ« ووﺿﻌﺖ‬ ‫ﻛﻤﻴﻨﺎ ً ﻣﺤﻜﻤﺎ ً ﻟﻬﺎ ﰲ ﺗﻤﺎم اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬أﺳﻔﺮ ﻋﻦ وﻗﻮع‬ ‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﺰﻳﻤﺔ اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ وﺗﻜﺒﻴﺪﻫﻢ ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫ﻓﺎدﺣﺔ‪ ،‬ﻋﻼو ًة ﻋﲆ اﻏﺘﻨﺎم راﺟﻤﺔ وﺳﻴﺎرﺗﻦ‬ ‫أﻋﺪﻫﺎ اﻤﺘﻤﺮدون ﻻﺳﺘﻬﺪاف ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﺎﴍ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺣﻤﻠﺔ ﰲ دارﻓﻮر ﻟﺘﻄﻌﻴﻢ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﺷﺨﺺ ﺿﺪ ﻣﺮض اﻟﺤﻤﻰ اﻟﺼﻔﺮاء‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ ‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻄﺎل ﻣﻘﺮﺑﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ..‬وﻣﺴﺘﺸﺎران ﻟﻪ ﻳﺤﻤﻼن وزر ‪ %90‬ﻣﻦ اﻟﻔﺴﺎد‬

‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫ﺩﻭﻟﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻱ‬ ‫)‪(3‬‬

‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮاﺣﻞ ﻳﺎﴎ ﻋﺮﻓﺎت وﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻠﻪ وﻗﺎدة ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺪرﻛﻮن ﻣﻨﺬ اﻟﺴﺒﻌﻴﻨﺎت أﻧﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﴩوع‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ ﻳﱰاﻓﻖ ﻣﻊ ﺗﻄﻮرات اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ أرض ﻓﻠﺴﻄﻦ وﻳﻤﴚ ﺟﻨﺒﺎ ً‬ ‫إﱃ ﺟﻨﺐ ﻣﻊ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺴﻠﺢ‪.‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻃﺮﺣﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻣﴩوع اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻛﺎن‬ ‫ﻫﺬا اﻤﴩوع ﻳﺴﺘﻨﺪ إﱃ ﻗﺮارات دوﻟﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﰲ ﺣﻴﻨﻪ ﺻﺪرت ﻋﺎم‬ ‫‪ 1967‬أي ﻗﺒﻞ ﻣﴩوع اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﻄﺮوح ﺑﺨﻤﺲ ﺳﻨﻮات‪ .‬وﻟﻌﻞ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻮري ﰲ ﺣﻴﻨﻪ ﻟﻪ ﺣﺼﺔ اﻷﺳﺪ ﰲ إﻓﺸﺎل ﻫﺬا اﻤﴩوع ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ‪ ..‬رﻏﻢ اﻤﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺘﴫف ﻛﺎن ﻛﺎﻟﻌﺎدة ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان اﻤﻘﺎوﻣﺔ واﻤﻤﺎﻧﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻌﻞ اﻷﺳﺎس ﰲ ﻫﺬا اﻤﴩوع ﻫﻮ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻷرض اﻤﺤﺘﻠﺔ‬ ‫ﻋﺎم ‪ 1967‬وﻓﻚ ارﺗﺒﺎﻃﻬﺎ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻷردن وﻣﴫ وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ دون اﻻﻋﱰاف ﺑﺈﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬وﻣﻦ دون أن ﻳﻠﻐﻲ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺑﺎﺗﻪ أن ﺛﻤﺔ ﺣﻘﺎ ً ﻣﴩوﻋﺎ ً وﻣﻮاﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ دوﻟﻴﺎ وﻫﻮ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ ‪ 49%‬ﻣﻦ ﻓﻠﺴﻄﻦ ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫اﻟﻘﺮار ‪ 181‬اﻟﺬي ﻫﻮ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﻌﻄﻲ ﺷﻬﺎدﺗﻲ ﻣﻴﻼد واﺣﺪة ﻹﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫وأﺧﺮى ﻟﻔﻠﺴﻄﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮرت اﻷوﺿﺎع وأﺣﺎﻃﺖ اﻤﺆاﻣﺮات اﻟﺜﻮرة اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ وﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ ،‬وﻋﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﱰﻫﻞ واﻤﻮت اﻟﺒﻄﻲء وﺟﺮى ﺗﺪﻣﺮ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ وﺷﻠﻬﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻌﺎم ‪ 1982‬أي ﺑﻌﺪ اﻻﺟﺘﻴﺎح اﻹﴎاﺋﻴﲇ –‬ ‫اﻟﺴﻮري اﻤﺰدوج ﻟﻠﺒﻨﺎن واﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ وﺟﻮد ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻟـ |‪ :‬ﻣﻠﻴﺎﺭﺍ ﺩﻭﻻﺭ ﺣﺠﻢ ﺍﻻﺧﺘﻼﺱ‬ ‫ﻓﻲ ﺻﻔﻘﺔ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﻋﺪم اﺳﺘﻼﻣﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻵن أي‬ ‫ﻣﻠﻒ ﻳﺨﺺ اﻟﻔﺴﺎد ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﺻﻔﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼح اﻟﺮوﳼ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ أﻣﺲ ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻟﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻔﻘﺔ ﺑﻠﻎ ‪%10‬ﻣﻦ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 4.2‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻘﺎﴈ ﻋﻼء ﺟﻮاد‬ ‫ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫إن »ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻤﻠﻔﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺎل ﻟﻬﺎ وﻓﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮن وﻛﻞ ﻣﻬﻨﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫»ﻣﻠﻒ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي أودع ﻟﺪى اﻟﻘﻀﺎء ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﺴﺮ اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺑﺨﻄﻰ ﻣﻬﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻔﺖ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ‬

‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺼﻔﻘﺔ اﻟﺴﻼح‬ ‫اﻟﺮوﺳﻴﺔ ﻟـ »اﻟﴩق« أن ﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺮﻏﺒﻮن ﺑﻔﺘﺢ ﻗﻨﻮات اﺗﺼﺎل ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺮوﳼ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻴﻀﺎح ﻋﻦ ﺻﺤﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﻮن ﻗﻴﺪ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة ﻋﲆ‬ ‫أن ﻗﻴﻤﺔ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺪ اﻟﻮﻓﺪ اﻤﻔﺎوض‬ ‫ﻟﺘﻀﻤﻴﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺮوﳼ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺳﻌﺮﻫﺎ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﰲ اﻟﺒﻮرﺻﺔ‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ‪ 56‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪ ،‬ﻣﺸﺮة‬ ‫اﱃ إن اﻟﻘﻨﺎﻋﺔ اﻷوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻮرت ﻟﺪى أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﺪﻋﺎء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫وﻛﺎﻟﺔ ﺳﻌﺪون اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ وﺿﺒﺎط آﺧﺮﻳﻦ ﺗﺸﺮ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻤﺒﻠﻎ اﻤﺨﺘﻠﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻔﻘﺔ اﻷﺳﻠﺤﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ ﻣﻠﻴﺎري دوﻻر‪ ،‬ﻋﺪا‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ اﻟﻌﻤﻮﻟﺔ اﻟﺴﺎﺑﻖ ‪ 159‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪.‬‬ ‫ووﻗﻊ اﻟﻌﺮاق ﺻﻔﻘﺎت ﻟﴩاء أﺳﻠﺤﺔ‬

‫روﺳﻴﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 4.2‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ ،‬وﺷﻤﻠﺖ‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻘﺎرﻳﺮ روﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻃﺎﺋﺮات ﻣﻴﻎ ‪ ،29‬و‪30‬‬ ‫ﻣﺮوﺣﻴﺔ ﻫﺠﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻃﺮاز ﻣﻲ‪ ،-28‬و‪42‬‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﺴﺮ‪ -‬اس‪ 1‬وﻫﻲ أﻧﻈﻤﺔ ﺻﻮارﻳﺦ أرض‪-‬‬ ‫ﺟﻮ‪ ،‬وأﻋﻠﻦ اﻟﻌﺮاق ﻣﺆﺧﺮا إﻟﻐﺎء ﺻﻔﻘﺔ اﻟﺴﻼح‬ ‫اﻟﺮوﳼ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺷﺎﺑﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻓﺴﺎد‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬أﻋﻠﻦ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﻬﺎء اﻷﻋﺮﺟﻲ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫ﺑﺼﻔﻘﺔ اﻟﺴﻼح ﻣﻊ روﺳﻴﺎ أﻛﺪت وﺟﻮد ﺷﺒﻬﺎت‬ ‫ﻓﺴﺎد ﰲ اﻟﺼﻔﻘﺔ‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ ﺑﻴﺎن ﻟﻪ«إن اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﻠﻒ ﺻﻔﻘﺔ اﻟﺴﻼح‬ ‫اﻟﺮوﳼ اﺟﺘﻤﻌﺖ ﺑﺎﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﺋﺘﻼف دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻋﺰة اﻟﺸﺎﻫﺒﻨﺪر‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺗﺖ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻪ‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻤﻌﺖ ﻟﻬﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴﺘﻬﺎ اﻷوﱃ اﻷﺣﺪ اﻤﺎﴈ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ وﻣﺴﺘﺸﺎر رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬

‫وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻀﺒﺎط ﰲ وزارة اﻟﺪﻓﺎع‪.‬‬ ‫وﺷﻜﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻟﺠﻨﺔ ﻧﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﻬﺎء اﻷﻋﺮﺟﻲ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﺻﻔﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼح ﻣﻊ روﺳﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺷﺎرت ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ داﺧﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸﺄن ﺻﻔﻘﺔ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺮوﺳﻴﺔ » أن اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﺋﺘﻼف دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻋﺰة اﻟﺸﺎﺑﻨﺪر‬ ‫ﰲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ودﻳﺔ رﻏﻢ ﺗﻌﺎوﻧﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺔ« أن اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻲ وردت إﱃ‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﺗﺆﻛﺪ أن ﻋﲇ اﻟﺪﺑﺎغ‬ ‫واﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺒﺪري ﻳﺘﺤﻤﻼن ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ % 90‬ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻔﺴﺎد اﻟﺘﻲ راﻓﻘﺖ ﺻﻔﻘﺔ اﻷﺳﻠﺤﺔ ‪ ،‬واﻟـ ‪10‬‬ ‫‪ %‬اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻫﻲ اﻷﺧﻄﺮ ﻷن أﺻﺎﺑﻊ اﻻﺗﻬﺎم‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻄﺎل ﻣﺴﺆوﻻ ﻛﺒﺮا ﻫﻮ اﻷﻋﲆ داﺧﻞ‬

‫اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﻀﻴﻘﺔ ﰲ ﻣﻜﺘﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻀﺎﻓﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻋﺪدا ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﻦ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع وﻛﺎﻟﺔ‬ ‫ﺳﻌﺪون اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ واﻤﺴﺘﺸﺎر اﻻﻋﻼﻣﻲ ﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮزراء ﻋﲇ اﻤﻮﺳﻮي واﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﺪﺑﺎغ اﻟﺬي أﻗﻴﻞ ﺑﺴﺒﺐ ﺻﻠﺘﻪ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫ﻟﻐﺮض اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺸﺎﺑﻨﺪر ﻗﺪ ﺷﺪد ﻋﲆ ﻧﻴﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﻤﻮاﺻﻠﺔ إﺑﺮام ﻋﻘﺪ اﻟﺘﺴﻠﻴﺢ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺮوﳼ ﺑﻌﺪ إﺑﻌﺎد اﻟﻔﺴﺎد ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا‬ ‫أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻌﻤﻮﻟﺔ ﺑﻠﻐﺖ ‪ % 10‬ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﺗ ّﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﺑﺎﻷﺣﺮف اﻷوﱃ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪،‬‬ ‫واﺻﻔﺎ اﻤﺘﻮرﻃﻦ ﺑﺎﻤﻠﻒ ﺑﺎﻟﺼﻐﺎر وأﻧّﻬﻢ ﻟﻴﺴﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺠﻢ اﻟﺬي ﻋﺮﺿﺘﻪ ﺑﻌﺾ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫اﻧﻔﺮاج أوﻟﻲ ﻳﻌﻴﺪ اﻟﻘﻮات إﻟﻰ ﻣﻮاﻗﻌﻬﺎ ﻗﺒﻞ ازﻣﺔ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻳﺘﺪﺧﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻂ ﺍﻟﺘﻬﺪﺋﺔ ﺑﻴﻦ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻭﺍﻷﻛﺮﺍﺩ‬

‫»ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ« ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ :‬ﻣﺘﻄﻮﻋﻮ »ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ«‬ ‫ﺗﺘﻢ ﺗﻌﺒﺌﺘﻬﻢ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻮاﺻﻠﺘﻬﺎ ﺗﺠﻔﻴﻒ ﻣﻨﺎﺑﻊ اﻟﺤﺮﻛﺎت‬ ‫اﻤﺘﺸﺪدة‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﺳﺘﻤﺮاراﻫﺎ ﰲ ﺗﻔﻜﻴﻚ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺗﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﻬﻴﺊ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻋﲆ ﻳﺪ ﺷﺒﺎن‬ ‫ﻣﻐﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺸﺒﻌﻦ ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ اﻟﺠﻬﺎدي‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﺻﺪور ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﻀﻊ اﻤﻐﺮب ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷرﺑﻌﻦ ﰲ ﻣﺆﴍ اﻹرﻫﺎب اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻋﲆ اﻟﺠﺰاﺋﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻮأت اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟـ ‪ 15‬ﺿﻤﻦ اﻤﺆﴍ ذاﺗﻪ‪ ،‬ﺑﻴﺪ أن اﻤﻐﺮب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺘﻮﻧﺲ )‪ (53‬وﻣﻮرﻳﺘﺎﻧﻴﺎ )‪.(54‬‬ ‫ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻬﺠﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺪا أﻛﺜﺮ‬ ‫وأﻛﺪت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬أن ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة وﻓﺮوﻋﻪ‪ ،‬ﻳﺴﺘﻬﺪف اﺳﺘﻘﺮار اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻟﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻋﻘﺐ اﻟﺘﻔﻜﻴﻚ اﻤﺘﻮاﱄ ﻟﻠﺸﺒﻜﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﻨﺸﻴﻄﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‪ ،‬إﱃ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﺎﺣﻞ ﺗﻔﻴﺪ ﻋﺰم ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻼد‬ ‫اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ وﺣﻠﻔﺎﺋﻪ‪ ،‬اﺳﺘﻬﺪاف اﺳﺘﻘﺮار اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ٬‬وﻻﺳﻴﻤﺎ أن اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‬ ‫اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻢ ﺗﻌﺒﺌﺘﻬﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻮدة إﱃ اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺷﺄﻧﻬﺎ زﻋﺰﻋﺔ أﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻟﻮزارة‪ ،‬أن اﻟﺘﺤﺮﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ‬ ‫ﺗﻔﻜﻴﻚ اﻟﺨﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸﻂ ﰲ ﻣﺠﺎل اﺳﺘﻘﻄﺎب وﺗﺠﻨﻴﺪ ﻣﺘﻄﻮﻋﻦ ﻣﻐﺎرﺑﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎد‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﺎﺣﻞ‪ ٬‬واﻤﺘﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ‪ 28‬ﻋﻨﴫا‪ ،‬أﻛﺪت ﻋﲆ أن ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ‬ ‫ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬وﺣﻠﻴﻔﻪ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ واﻟﺠﻬﺎد ﺑﻐﺮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪» ٬‬أﺻﺒﺤﺎ‬ ‫ﻳﺸﻜﻼن ﻗﺒﻠﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب اﻤﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬اﻟﺤﺎﻣﻞ ﻟﻔﻜﺮ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ٬‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤﺎق ‪24‬‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﺎ ﺑﻬﺬه اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ٬‬ﺳﻮاء ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻟﻴﺒﻴﺎ أو ﻋﱪ اﻟﺤﺪود اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ أو اﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﻣﻮرﻳﺘﺎﻧﻴﺎ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن ﺑﻌﺾ ﻫﺆﻻء اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‪ ،‬ﺧﻀﻌﻮا‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺳﻨﺔ ‪ ،2011‬ﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﻣﻜﺜﻔﺔ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮات ﰲ ﴍق ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﻗﺒﻞ إﻟﺤﺎﻗﻬﻢ‬ ‫ﺑﺸﻤﺎل ﻣﺎﱄ ﺑﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬وﴍﻛﺎﺋﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ؛ ﺣﻴﺚ ﺳﺎﻫﻤﻮا ﰲ ﻧﻘﻞ ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧﺎﺋﺮ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺨﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﻠﻴﺒﻲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وﺗﺆﻛﺪ اﻷﺑﺤﺎث ﻛﺬﻟﻚ أن اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ اﻤﻐﺎرﺑﺔ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪ ،‬ﺟﺮى اﻟﺰج ﺑﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻌﺪ دورات ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺿﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻷزواد‪ ،‬ﻟﻀﻤﺎن ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﻢ اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﺴﺒﺎ ﻷﻳﺔ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺮﺗﻘﺒﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ وﺣﻠﻔﺎﺋﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺒﻼغ‪ ،‬أن أﺣﺪ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻤﻮﻗﻮﻓﺔ اﻟﺬي اﺳﺘﻄﺎع اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻣﻔﺠﺮ‪ ٬‬ﻛﺎن ﻳﻨﻮي وﺿﻊ ﺧﱪﺗﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬رﻫﻦ إﺷﺎرة‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﺎﺣﻞ‪.‬‬ ‫واﻟﻼﻓﺖ ﰲ ﺑﻼغ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻮ اﻹﺷﺎرة إﱃ ﺗﻮرط ﺟﺒﻬﺔ ﺑﻮﻟﻴﺴﺎرﻳﻮ‬ ‫أﻳﻀﺎ ﰲ اﺳﺘﻬﺪاف اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﺣﻦ أﻛﺪت ﺗﻮرط أﺣﺪ اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻤﻮاﻟﻴﺔ ﻟﻠﺠﺒﻬﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻨﺸﻂ ﺑﺼﻔﻮف ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ واﻟﺠﻬﺎد ﰲ ﻏﺮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﰲ اﺳﺘﻘﻄﺎب أرﺑﻌﺔ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻳﻨﺤﺪرون ﻣﻦ اﻷﻗﺎﻟﻴﻢ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻟﻠﺒﻼد‪ ٬‬ﻗﺼﺪ إرﺳﺎﻟﻬﻢ إﱃ ﻣﺨﻴﻤﺎت‬ ‫ﺗﻨﺪوف ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺑﻄﺎﻗﺎت ﻫﻮﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ‬ ‫اﻤﺰﻋﻮﻣﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ اﻟﺘﺤﺎﻗﻬﻢ ﺑﺸﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪.‬‬

‫ﺟﻨﺪي ﻛﺮدي ﻳﺠﻠﺲ ﻋﲆ دﺑﺎﺑﺔ ﻗﺮب ﺧﻂ اﻤﻮاﺟﻬﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫اﻧﻔﺮﺟﺖ اﻷزﻣﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺑﻦ ﺑﻐﺪاد وأرﺑﻴﻞ ﺑﺸﻜﻞ أوﱄ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﺗﻔﺎق‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻌﻠﻦ ﺑﻦ أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ رﺋﻴﺲ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﻌﺮاﻗﻲ ورﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ورﺋﻴﺲ ﺣﻜﻮﻣﺔ أﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻋﲆ ﺳﺤﺐ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﺒﻴﺸﻤﺮﻛﺔ اﻟﻜﺮدﻳﺔ وﻗﻮات ﻋﻤﻠﻴﺎت دﺟﻠﺔ إﱃ ﺧﺎرج اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺘﻨﺎزع‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ وأﺑﺮزﻫﺎ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻃﻮز ﺧﺮﻣﺎﺗﻮ اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻞ ﻓﻴﻬﺎ أول ﺗﺼﺎدم ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﺗﻦ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﺳﺒﻮﻋﻦ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻋﻦ زﻳﺎرة ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع‬

‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ »أﺷﺘﻮن ﻛﺎرﺗﺮ« إﱃ ﺑﻐﺪاد‪ ،‬وﻟﻘﺎﺋﻪ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن ﻛﺎرﺗﺮ ﰲ زﻳﺎرﺗﻪ اﻷوﱃ ﻟﻠﻌﺮاق ﰲ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎرك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻧﺎﻗﺶ ﻣﻊ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻣﻮﺿﻮع اﻷزﻣﺔ ﺑﻦ أﻗﻠﻴﻢ‬ ‫ﻛﺮدﺳﺘﺎن واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻮاﺷﻨﻄﻦ اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺳﻴﺎق ﺣﻞ ﻫﺬه اﻷزﻣﺔ‪ ،‬وﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺴﻼح اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ وﻓﻘﺎ ً ﻟﺼﻔﻘﺎت‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻮاﻋﻴﺪ ﻣﺤﺪدة‪ ،‬وﺣﺎﺟﺎت اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫واﻤﻌﻮﻧﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﺿﺒﻂ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ دول اﻟﺠﻮار‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻘﺮر ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬إن »رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﱪﻤﺎن أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ اﻟﺘﻘﻰ‪ ،‬ﻣﺴﺎء اﻷرﺑﻌﺎء رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫)روﻳﱰز(‬ ‫وأﻃﻠﻌﻪ ﻋﲆ ﻧﺘﺎﺋﺞ زﻳﺎرﺗﻪ إﱃ إﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن وﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻹﻗﻠﻴﻢ ﻣﺴﻌﻮد‬ ‫اﻟﱪزاﻧﻲ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن »اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ واﻤﺎﻟﻜﻲ ﻧﺎﻗﺸﺎ اﻤﻘﱰﺣﺎت اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺔ واﻟﻨﺰاع ﺑﻦ أرﺑﻴﻞ وﺑﻐﺪاد«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ اﺗﻔﻖ ﻣﻊ اﻤﺎﻟﻜﻲ واﻟﱪزاﻧﻲ ﻋﲆ أن ﺗﺴﺘﻠﻢ ﻗﻮات‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻷﻣﻦ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ وأن ﺗﻨﺴﺤﺐ اﻟﺒﻴﺸﻤﺮﻛﺔ‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ إﱃ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻞ اﻧﺪﻻع اﻷزﻣﺔ«‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻟﺨﺎﻟﺪي‬ ‫أن »ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻟﻘﺮار ﺳﻴﺘﻢ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﺌﻨﺎف اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻦ وزارﺗﻲ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫واﻟﺒﻴﺸﻤﺮﻛﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﺑﻐﺪاد ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﺼﻴﻐﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻴﺘﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻄﺮﻓﻦ«‪.‬‬


‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫لجنة الضيافة لـ |‪:‬‬ ‫رفع رسوم تكلفة العمالة‬ ‫سيخرج ‪ %10‬من‬ ‫المستثمرين بالقطاع‬

‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫طالب رئيس لجنة الضياف�ة بالغرفة التجارية الصناعية‬ ‫بجدة الدكتور خال�د الحارثي وزارة العمل بإعادة النظر‬ ‫ي مس�ألة ق�رار رفع رس�وم تجديد رخص�ة العمال إى‬ ‫‪ 2400‬ريال س�نوياً‪ ،‬معترا ً أن قط�اع الضيافة من أكثر‬ ‫القطاعات ت�ررا ً من القرار باإضاف�ة لقطاع امقاوات‬ ‫واأعمال الصيانه ي ظل عدم إقبال السعودين عى العمل‪.‬‬

‫وأك�د الحارث�ي ل�»الرق» أن امنش�آت ي قطاع الضيافة‬ ‫ترغب ي توظيف السعودين لكن بحسب الدراسة اميدانية التي‬ ‫أجرته�ا اللجنة التي يرأس�ها‪ ،‬فإنه وجد أن أعداد الس�عودين‬ ‫الراغب�ن ي العمل به�ذا القطاع صف�ر‪ ،‬نظرا ً لثقاف�ة امجتمع‬ ‫الت�ي تحوم ح�ول العامل�ن ي ه�ذا القطاع وع�دم قبول كثر‬ ‫من الس�عودين العم�ل ي مهن مث�ل‪ :‬طباخ‪ ،‬أو مق�دم طعام‪،‬‬ ‫أو محر عصرات‪ ،‬أو مس�اعد طباخ‪ ،‬خب�از‪ ،‬صانع حلويات‪،‬‬ ‫مرف صال�ة‪ .‬وإن هذه امه�ن تمثل ‪ 90%‬من ع�دد العاملن‬

‫بالقط�اع‪ ،‬مهن الضيافة واعتمادهم بش�كل كبر عى اس�تقدام‬ ‫اموارد البرية‪ ،‬مش�ددا ً عى أن القرار سيس�اهم ي خروج عدد‬ ‫من امنش�آت الصغرة من الس�وق‪ ،‬وأش�ار إى رورة استثناء‬ ‫امهن التي ا يقبل عليها السعوديون وبالتاي ا يمكن توطينها‪،‬‬ ‫وع�دم تطبيقه ع�ى القطاع�ات وامنش�آت الواقع�ة ي النطاق‬ ‫اأخر‪ ،‬متوقعا ً خروج ‪ 10%‬من امستثمرين ي القطاع‪.‬‬ ‫ولف�ت الحارث�ي إى أن لجن�ة الضيافة تواص�ل جهودها‬ ‫الرامية إى توطن الوظائف‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫التويم لـ |‪ :‬نتجه لمقاضاة غرفة جدة‪ ..‬والراشد ‪ :‬الحكم ابتدائي‬

‫المحكمة اإدارية تلزم غرفة الرياض بدفع مستحقات جمعية حماية المستهلك‬ ‫الرياض‪ ،‬جدة ‪ -‬خالد الصالح‪ ،‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫أصدرت امحكمة اإدارية ي الرياض أمس حكما ً بإلزام غرفة الرياض‬ ‫بدفع مس�تحقات جمعية حماية امس�تهلك‪ .‬وقال ل��» الرق» رئيس‬ ‫جمعية امس�تهلك الدكتور ن�ار التويم‪ ،‬إن كس�ب الجمعية الدعوى‬ ‫ضد غرفة الرياض سيدفعها لرفع القضايا ضد باقي الغرف التجارية‬ ‫إلزامها بدفع ‪ % 10‬من رس�وم التصادي�ق لصالح الجمعية‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن هذه النسبة ستدعم عمل الجمعية وتدفعها لامام ‪ ،‬داعيا لرورة وجود‬ ‫راك�ة بن رجال ااعم�ال مع الجمعية انها تعمل ع�ى خدمتهم‪ ، .‬وأكد أن‬ ‫الغرف لن تكسب القضية حتى ي حال استئنافها انها تعرف أنها دخلت ي‬ ‫قضية خارة‪ ،‬ووصف الحكم بالتاريخي ‪.‬‬ ‫وتوق�ع التوي�م أن تب�ادر جميع الغ�رف التجاري�ة ي امملكة بس�داد‬ ‫مستحقات الجمعية وتنفيذ قرار مجلس الوزراء‪ ،‬وأضاف أن امستهلك سرى‬ ‫آث�ار هذا الحكم عى أرض الواقع بعد أن تس�ببت الغرف التجارية ي عرقلة‬ ‫مس�رة الجمعية وبرامجها لفرة طويلة‪ ،‬مضيفا أن كس�ب القضية معنوي‬ ‫قب�ل أن يكون ماديا للجمعية‪ ،‬مؤكدا أن الخطوة التالية تتجه مقاضاة غرفة‬ ‫جدة بحكم أنها من قاد اامتناع عن دفع الرسوم لصالح الجمعية‪.‬‬ ‫وب�ن آل توي�م‪ ,‬أن غرفة الرياض وج�دة خططتا مس�بقا ً عى تعطيل‬ ‫قرار مجلس الوزراء‪ ,‬وبالتاي س�نوجه رس�التنا لغرفة جدة ولباقي الغرف‪,‬‬ ‫بالتعاون معنا وإا سنرفع دعاوى قضائية ضدهم خال اأسبوعن امقبلن‪.‬‬ ‫وعن امبلغ امتوقع‪ ،‬قال التويم سنقوم بحساب اأوراق التي تم تصديقها‬

‫خال أربع س�نوات منذ تأس�يس الجمعية حتى اآن «‪ ،‬مش�را إى أن امبلغ‬ ‫امستحق عى الغرف يرواح بن أربعن إى خمسن مليون ريال ‪.‬‬ ‫وش�دد آل تويم‪ ,‬عى رورة مب�ادرة جميع الغرف التجارية الصناعية‬ ‫بامملكة بس�داد مس�تحقات الجمعية وتنفيذ قرار مجلس الوزراء‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫أن امس�تهلك س�رى آثار هذا الحكم عى أرض الواقع بعد أن تسببت الغرف‬ ‫التجارية ي عرقلة مسرة الجمعية وبرامجها لفرة طويلة‪.‬‬ ‫وفيم�ا رفضت غرف�ة الرياض التعلي�ق عى الحكم ‪ ،‬ق�ال رئيس غرفة‬ ‫الرقية عبدالرحمن الراشد « سنريث أن الحكم ابتدائي لحن ظهور الحكم‬ ‫النهائي»‪.‬‬ ‫وق�د أصدرت الدائرة اأوى بامحكمة اإداري�ة حكمها بعد امتناع غرفة‬ ‫الرياض عن س�داد ما تطالب به جمعية حماية امس�تهلك من تسليمها نسبة‬ ‫‪ 10%‬من رس�وم التصاديق ع�ى الوثائق التجارية الت�ي تتقاضاها الغرف‬ ‫التجاري�ة الصناعية‪ ،‬طبق�ا ً لقرار مجلس الوزراء رق�م (‪ )3‬الصادر بتاريخ‬ ‫‪12/1/1429‬ه�� الذي ينص ع�ى أن تتكون إيرادات الجمعية من نس�بة‬ ‫‪ 10%‬من رس�وم التصاديق ع�ى الوثائق التجارية الت�ي تتقاضاها الغرف‬ ‫التجارية الصناعية ي كل منطقة‪.‬‬ ‫م�ن جهته أفاد محامي الجمعية امستش�ار محمد بن عبدالله العريفي‬ ‫� حصل�ت «الرق» عى نس�خة منه �‪ ،‬أن الجمعية حالي�ا ً بصدد إقامة عدة‬ ‫دعاوى ضد عدد من الغرف التجارية اممتنعة عن تنفيذ قرار مجلس الوزراء‪،‬‬ ‫وأن القضاء س�ينصف الجمعية‪ ،‬مؤكدا إن حصول الجمعية عى مستحقاتها‬ ‫ا يعدو كونه مسألة وقت‪.‬‬

‫خرت غرفة الرياض قضيتها ضد جمعية حماية امستهلك‪ ..‬وي اإطار د‪ .‬نار التويم‬

‫(الرق)‬

‫العجمي‪ :‬اأوضاع السياسية تؤثر على الشركات العائلية في الشرق اأوسط المسلم‪ 50 :‬مليار ريال حجم ااستثمارات في مياه الصرف الصحي‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد ماح‬ ‫أكد امدير التنفيذي وامؤس�س‬ ‫بمنت�دى ث�روات لل�ركات‬ ‫العائلي�ة الدكت�ور هش�ام‬ ‫العجم�ي أن الركات العائلية‬ ‫تتأث�ر بطبيع�ة امش�كات‬ ‫السياس�ية وااقتصادية التي تعيش‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وق�ال خ�ال ورش�ة عم�ل‬ ‫نظمتها غرف�ة الرقية أمس بعنوان‬ ‫(ال�ركات العائلية ‪ ..‬قيادة التغير)‬ ‫إن�ه ي ح�ال امقارن�ة ب�ن واق�ع‬ ‫ركاتن�ا العائلي�ة ي الوطن العربي‬ ‫م�ع نظرائها ي فرنس�ا عى س�بيل‬ ‫امثال‪ ،‬مضيفا أنه من امشكات التي‬ ‫تعاني منها منطقة الرق اأوس�ط‬ ‫وله�ا انعكاس مب�ار عى الركات‬ ‫العائلية هي مش�كلة امياه‪ ،‬ومشكلة‬ ‫الغذاء‪ ،‬ومشكات البطالة والتضخم‪،‬‬ ‫فض�ا ع�ن امش�كات ااجتماعي�ة‬ ‫وااقتصادية والسياسية اأخرى‪.‬‬ ‫وح�ول نتائ�ج ااس�تبيان‬ ‫ال�ذي نف�ذه امنتدى ويحم�ل عنوان‬ ‫(تحدي�ات ومنافس�ة ال�ركات‬ ‫العائلي�ة ي ظل بيئة عم�ل جديدة)‬ ‫كش�ف ع�ن تأث�ر تل�ك الح�وادث‬ ‫ع�ى وض�ع ال�ركات‪ ،‬مش�را إى‬

‫حضور كثيف لورشة العمل ي غرفة الرقية‬ ‫أن أب�رز التحدي�ات الت�ي تواج�ه‬ ‫ال�ركات العائلي�ة تتمث�ل حس�ب‬ ‫ااس�تبيان ي»الحوادث السياسية ي‬ ‫منطقة الرق اأوس�ط بش�كل عام‪،‬‬ ‫والتغ�رات ي الق�رارات الحكومية‪،‬‬ ‫وعدم تمكن الس�يدات م�ن الوصول‬ ‫إى مواقع معين�ة ي الركات‪ ،‬وعدم‬ ‫تجهيز الجيل الثالث إدارة الركات‬ ‫العائلية‪ ،‬وع�دم وجود ثقافة حوكمة‬ ‫الركات‪ ،‬ودخول ركاء من خارج‬ ‫العائلة»‪.‬‬ ‫واظه�رت نتائ�ج ااس�تبيان‬ ‫أن م�ن أب�رز خصائ�ص النج�اح‬ ‫ل�دى ال�ركات العائلية ه�ي تنوع‬

‫الخرات‪ ،‬وفص�ل اإدارة عن املكية‪،‬‬ ‫والس�معة الجيدة‪ ،‬والتخطيط طويل‬ ‫اأج�ل‪ ،‬ووج�ود الرؤية امس�تقبلية‬ ‫لدى الركة‪ ،‬ووجود دس�تور عائي‬ ‫يضمن حقوق الجميع‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن التغي�ر ي‬ ‫ال�ركات العائلية يك�ون من داخل‬ ‫الركات وق�د يكون م�ن خارجها‪،‬‬ ‫وذل�ك نتيج�ة جملة م�ن التحديات‬ ‫تتجاوزه�ا ه�ذه ال�ركات مؤك�دا‬ ‫أن كل بل�د له�ا خصوصيتها‪ ،‬ونوع‬ ‫ثقافتها‪ ،‬وبالتاي التحديات الخاصة‬ ‫بال�ركات العائلي�ة فيه�ا‪ ،‬لذلك ا‬ ‫نس�تطيع أن نعمم قواع�د الركات‬

‫(الرق)‬

‫العائلية ي مكان ما عى غرها‪.‬‬ ‫أما عن طبيعة القيادات اإدارية‬ ‫ي ال�ركات العائلي�ة ف�إن أب�رز‬ ‫مواصفاتها �� حس�ب ااس�تبيان �‬ ‫ه�ي الخ�رة امتخصص�ة‪ ،‬وامرونة‬ ‫والرعة‪ ،‬والتفكر بديمقراطية‪ ،‬وأن‬ ‫تكون شخصية قابلة للتطور‪.‬‬ ‫وتحدث العجمي عن س�يناريو‬ ‫ال�ركات العائلي�ة إح�داث التغير‬ ‫وذكر أنه�ا إذا أرادت ذلك فعليها أن‬ ‫تعمل مع ركات عامية‪ ،‬أو تش�ري‬ ‫ركات صغرة موج�ودة‪ ،‬او تتبنى‬ ‫مروع�ات أفراد العائل�ة‪ ،‬أو تطرح‬ ‫أس�همها لاكتتاب الع�ام‪ ،‬مؤكدا أن‬

‫التغير ينطوي عى يء من التحدّي‪،‬‬ ‫فق�د يحدث التغير زيادة ي اأرباح‪،‬‬ ‫وق�د يحدث خس�ائر مادي�ة مؤقتة‪.‬‬ ‫وي الجلس�ة الثاني�ة تح�دث رئيس‬ ‫قسم ااستش�ارات بقطاع الركات‬ ‫العائلية ي الرق اأوس�ط وش�مال‬ ‫إفريقيا (ارنس�ت اند يونع) الدكتور‬ ‫لطفي شحاذة عن (افضل ممارسات‬ ‫الركات العائلية‪ ،‬وركائز الركات‬ ‫الناجح�ة) وقال إن هن�اك عديدا ً من‬ ‫امي�زات لهذه الركات لع�ل أبرزها‬ ‫الراب�ط‪ ،‬واابت�كار‪ ،‬والتوظي�ف‪،‬‬ ‫وام�اءة امالية‪ ،‬ففي بعض الركات‬ ‫العائلي�ة ي الرق اأوس�ط تتجاوز‬ ‫أرباحها رؤوس أموالها وتمتلك عديد‬ ‫من ه�ذه الركات رؤية مس�تقبلية‬ ‫تعم�ل جاه�دة م�ن أج�ل تحقي�ق‬ ‫أهدافها‪،‬‬ ‫وذك�ر ش�حاذة أن م�ن أب�رز‬ ‫هواج�س أو مخ�اوف ال�ركات‬ ‫العائلي�ة ه�و اس�تقطاب امزيد من‬ ‫رؤوس اأم�وال وتحس�ن الوض�ع‬ ‫ام�اي‪ ،‬وتحقي�ق تنمي�ة مس�تدامة‪،‬‬ ‫واس�تقطاب امزي�د م�ن امه�ارات‬ ‫والخرات الازمة‪ ،‬والتخطيط للجيل‬ ‫القادم‪ ،‬والحفاظ عى الثقافة والقيم‬ ‫العلي�ا‪ ،‬وتحقي�ق التنمي�ة الحقيقية‬ ‫والحفاظ عى البيئة‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫كشف الرئيس التنفيذي لركة‬ ‫امياه الوطني�ة الدكتور لؤي بن‬ ‫أحمد امس� ّلم ع�ن وجود فرص‬ ‫اس�تثمارية ي بيع مياه الرف‬ ‫الصح�ي امعالج�ة تتج�اوز‬ ‫الع�رة ماين ري�ال ي كاف�ة امدن‪،‬‬ ‫موضحا ً أن حجم اس�تثمارات ي مياه‬ ‫الرف الصحي ي كل من مكة وجدة‬ ‫والطائ�ف والرياض يف�وق ‪ 50‬مليار‬

‫ري�ال خال خم�س س�نوات‪ ،‬متمثلة‬ ‫ي بناء خزانات اس�راتيجية وإنش�اء‬ ‫شبكات مياه ورف صحي‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى تمدي�د خط�وط ال�رف الصحي‬ ‫ومحطات امعالجة الت�ي تنفذ ي جدة‬ ‫بطاقة ‪ 5‬آاف م�ر مكعب يوميًا وهي‬ ‫اأوى ي امملك�ة معالجة مياه الرف‬ ‫الصحي وإنت�اج الطاقة الكهربائية ي‬ ‫نف�س الوقت‪ ،‬مش�را ً إى أن هذا النوع‬ ‫من ااس�تثمار يتميز بأنه آمن مقارنة‬ ‫بباقي ااستثمارات‪ .‬وبن خال امنتدى‬

‫الس�نوي الراب�ع تحت ش�عار «حلول‬ ‫مي�اه مبتكرة مس�تقبل واع�د»‪ ،‬الذي‬ ‫نظمته رك�ة امياه الوطنية يوم أمس‬ ‫اأربعاء أن الخزن ااسراتيجي للمياه‬ ‫تصل س�عته ي مك�ة امكرم�ة وجدة‬ ‫والري�اض إى ‪ 4,5‬ملي�ون مر مكعب‬ ‫من امياه العذبة حي�ث يتم العمل عى‬ ‫إنش�اء خزانات ي بريمان بجدة توفر‬ ‫‪ 1,5‬ملي�ون مر مكع�ب‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫‪ 1,5‬م�ر مكعب ي مك�ة‪ ،‬وي مليوني‬ ‫مر مكعب ي الرياض‪.‬‬

‫خبير عقاري‪ :‬مشروعات إسكان مكة المكرمة متوقفة وتحتاج عامين للتنفيذ‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬محمد آل سلطان‬ ‫كشف الرئيس السابق للجنة العقارية بالغرفة‬ ‫التجاري�ة الصناعي�ة ي مك�ة امكرم�ة منصو‬ ‫أبوري�اش‪ ،‬ع�ن أن م�روع ال��‪ 500‬أل�ف‬ ‫وحدة س�كنية امقرر إنش�اؤها ي جميع أنحاء‬ ‫امملكة لم يبدأ العمل عى تنفيذها ي العاصمة‬ ‫امقدسة بعد‪ ،‬مؤكدا أن امروع ايزال قيد التخطيط‬ ‫والدراس�ة والتجهيز‪ ،‬بالرغم من اإعان عن استام‬ ‫امواق�ع امخصص�ة للم�روع‪ ،‬إا أن ذل�ك وح�ده‬ ‫ايكفي إقامته ومبارة العمل عى تنفيذه‪ ،‬ويحتاج‬ ‫إى أكث�ر م�ن عامن حتى تصب�ح امش�اريع واقعً ا‬ ‫ً‬ ‫ملموس�ا ومنتجً ا مقدمً ا للفئات امستحقة لإسكان‪.‬‬

‫وأش�ار أب�و ري�اش إى أن مروع اإس�كان ايزال‬ ‫رهن عمليات التصميم من قبل وزارة اإس�كان‪ ،‬وأن‬ ‫اآلية امتبعة ي تحديد اأراي امخصصة لإس�كان‬ ‫مس�ؤولية وزارة اإس�كان بااش�راك م�ع أمان�ة‬ ‫العاصمة امقدسة‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن اختي�ار امواق�ع ي مك�ة امكرمة‬ ‫لب�دء امروع اإس�كاني خاض�ع إى معاير ملزمة‬ ‫بالدراسة الشاملة لخصائص امروع ومدى ماءمته‬ ‫مص�ارف الس�يول والبنية التحتي�ة‪ ،‬واختبار الربة‬ ‫وعم�ل التصاميم امتوافقة مع البيئة امكية والطقس‬ ‫اموجود فيها وعملية اكتمال التصاميم والدراس�ات‬ ‫الهندسية‪ ،‬وتعين امرف وترسية امروع ويبار‬ ‫امقاول بعد اكتمالها العمل التنفيذي‪.‬‬


‫إقتصاد‬

‫‪18‬‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫انخفاض قيم وأحجام التداوات يُ بقي مؤشر السوق دون ‪ 6737‬نقطة‬ ‫وماذا بعد؟!‬

‫تحليل‪ :‬عبدالسام الشمراني‬

‫ب ّقال‪ ..‬س ّباك‪..‬‬ ‫مع مرتبة‬ ‫عبدالحميد العمري‬ ‫الشرف‬

‫هل س�يأتي يوم تش�تري فيه خبزا ً ولبنا ً وجبنا ً من‬ ‫بقالة يبيع فيها خريج هندس�ة نفط؟ وهل سيأتي يوم‬ ‫تجلس فيه عند حاق خريج إدارة تسويق؟ وهل سيأتي‬ ‫يوم يُصلح لك ماسورة مكسورة في منزلك سبّاك يحمل‬ ‫ش�هادة جامعي�ة ف�ي اأدب إنجلي�زي؟ وه�ل ومليون‬ ‫ونصف س�ؤال (بع�دد العاطلين والعاط�ات لدينا) تريد‬ ‫ً‬ ‫إجابة شافية كافية مقنعة‪.‬‬ ‫بموج�ب اندف�اع وزارة العم�ل؛ ف�إن اإجاب�ة ع�ن‬ ‫اأس�ئلة أع�اه تميل بقو ٍة إلى (نعم)‪ ،‬س�يأتي أو قد أتى‬ ‫فعاً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حي من‬ ‫حس�نا‪ ،‬م�اذا يعني ذل�ك في بل� ٍد ا يخل�و ّ‬ ‫أحياء مدنه من م�دارس التعليم العام‪ ،‬وا مدنه الكبرى‬ ‫والمتوس�طة م�ن الجامع�ات والكلي�ات؟! إذا كان�ت‬ ‫الش�ريحة العظمى منهم سيقودها مصيرها في اأخير‬ ‫للوق�وف (بكل فخر) في بقالة أو محل س�باكة أو محل‬ ‫حاق؛ علما ً بأن حديثي هنا ا أقصد منه الس�خرية من‬ ‫ه�ذه المه�ن‪ ،‬فا حياة مس�تقرة لن�ا بدونه�ا‪ ،‬بقدر ما‬ ‫ّ‬ ‫تحس�را ً على من أفنى ش�بابه في الس�عي للحصول‬ ‫أنّه‬ ‫عل�ى ش�هادة جامعي�ة‪ ،‬ليج�د أحام�ه وطموحاته قد‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫(تمس�ورت) في‬ ‫(تقرطس�ت) بكي�س خب�ز ولب�ن‪ ،‬أو‬ ‫حقيبة سبّاك!‬ ‫إن ّ‬ ‫َ‬ ‫تفش�ي أعداد تل�ك المحات وانتش�ارها بصور ٍة‬ ‫مفرطة جدا ً في أغلب شوارعنا‪ ،‬كان ومازال أمرا ً سلبيا‪ً،‬‬ ‫وها هو اآن بفضل وزارة العمل يصبح غاية الطموح‪.‬‬ ‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫ااتصاات السعودية تطرح ‪iPhone5‬‬ ‫في أسواق السعودية ‪ 14‬ديسمبر‬ ‫الرياض � الرق‬ ‫أعلنت ااتصاات السعودية‬ ‫أنها ستطرح جهاز ‪5‬‬ ‫‪ iPhone‬ي امملكة‪ ،‬يوم‬ ‫الجمعة ‪ 14‬ديسمر الحاي‪،‬‬ ‫حيث أتاحت لعمائها إمكانية‬ ‫الحجز مسبقاً‪ ،‬ابتدا ًء من اليوم عن‬ ‫طريق زيارة اموقع اإلكروني‬ ‫‪ . www.stc.com.sa‬وأوضحت‬ ‫ااتصاات السعودية أنها ستوفر‬ ‫جهاز ‪ iPhone 5‬بذاكرة سعة‬ ‫(‪ 64 ،32 ،16‬جيجابايت)‪ ،‬مجاناً‪،‬‬ ‫ضمن باقات اأجهزة الذكية‪،‬‬ ‫التي تشتمل عى دقائق مكامات‬ ‫ورسائل نصية ووسائط وحزمة‬ ‫بيانات اإنرنت‪ ،‬ي مختلف‬ ‫مناطق امملكة‪ ،‬إضافة إى ذلك‪ ،‬سيتم توفر ‪ iPhone 4S‬و‪،iPhone 4‬‬ ‫ابتدا ًء من اليوم‪ .‬وستمكن ااتصاات السعودية مستخدمي ‪ iPhone 5‬من‬ ‫ااتصال بشبكتها امدعومة بأقوى وأشمل تغطية بتقنية ‪ +HSPA‬و –‪DC‬‬ ‫‪HSDPA‬امتطورة‪ .‬وي هذا الصدد‪ ،‬قال نائب الرئيس لخدمات قطاع اأفراد‬ ‫إبراهيم العمر‪“ :‬إن إطاق ااتصاات السعودية للجهاز الجديد ‪iPhone 5‬‬ ‫يعر عن قدرات ااتصاات السعودية التنافسية ي مجال اأجهزة الذكية‪،‬‬ ‫وسعيها الدؤوب مواكبة أحدث التقنيات والتطورات ي عالم ااتصاات‪ ،‬بما‬ ‫يحقق تطلعات واحتياجات أكثر من ‪ 23‬مليون عميل ي السعودية”‪ .‬وأكد‬ ‫العمر أن امواقع امغطاة بخدمات الجيل الرابع‪ ،‬بلغت أكثر من ألفي موقع‬ ‫عى مستوى امملكة‪ ،‬مواصلة بذلك تميزها وأسبقيتها ي تقديم خدمات‬ ‫الجيل الرابع (‪ ،)4GLTE‬إضافة إى أسبقيتها ي توفر رائح النانو سيم‬ ‫‪ Nano-SIM‬ي امملكة‪ .‬ويمتاز جهاز ‪ iPhone 5‬بتصميم عري‪ ،‬حيث‬ ‫يعتر أنحف وأخف “آي فون” عى اإطاق‪ ،‬إذ يحتوي عى شاشة عرض‬ ‫عالية الدقة والوضوح ذات (‪ 4‬بوصة امتطورة بتقنية ‪ ،))RETINA‬إضافة‬ ‫إى معالج (‪ )A6‬آبل‪ ،‬وضع خصيصا ً ليضمن رعة فائقة ي اأداء‪ .‬كما‬ ‫يتمتع الجهاز بتقنية اسلكية فائقة الرعة وبطارية متطورة تواكب تطور‬ ‫الجهاز‪ .‬يشار إى أن ‪ iPhone 5‬مزود بنظام تشغيل ‪ ،6iOS‬الذي يعتر‬ ‫نظام تشغيل الهواتف امحمولة اأكثر تقدما ً ي العالم مع أكثر من مائتي‬ ‫ميزة جديدة‪ ،‬أهمها الرعة امضاعفة والتحسينات املحوظة ي أداء عرض‬ ‫الرسوم‪ ،‬وتطبيق الخرائط امتطور‪.‬‬

‫اختتمت سوق اأسهم السعودية‬ ‫تداواتها أمس‪ ،‬عى ارتفاع طفيف‬ ‫بـ ‪ 12.74‬نقطة بنسبة ‪0.19%‬‬ ‫‪،‬وي ضوء أحجام تداول لم تتجاوز‬ ‫‪ 203‬ماين سهم بقيمة ‪ 4.8‬مليار‬ ‫ريال‪ ،‬نفذت من خال ‪ 112‬ألف صفقة ‪،‬‬ ‫ودفعت هذه التداوات امؤر لإغاق عند‬ ‫نقطة ‪.6729‬‬ ‫وكان لقطاعات الصناعات البروكيماوية‬ ‫وامصارف والخدمات امالية دورا بارزا ي‬ ‫توي زمام اأمور وقيادة اأداء اإيجابي‬ ‫مؤر السوق ‪ ،‬إذ أغلقا عى ارتفاع‬ ‫بربع نقطة مئوية ‪ ،‬كما مكنت التداوات‬ ‫الضيقة‪ -‬ي منتصف الجلسة ‪ -‬قطاعات‬ ‫اإعام والنر والتجزئة والتأمن من‬ ‫بيئة خصبة أسهمت ي تسارع وترة‬ ‫امضاربات عى أسهمها ودفعتها لإغاق‬ ‫مرتفعة ‪.‬فيما أغلقت أربعة قطاعات فقط‬ ‫عى انخفاض هي ااتصاات و الزراعة‬ ‫والصناعات الغذائية والتشييد والبناء‬

‫رسم بياني يوضح حركة اأسهم السعودية أمس‬ ‫والطاقة وامرافق الخدمية ‪ .‬وعى قائمة‬ ‫الركات اأكثر ربحية تصدر سهم “أكسا‬ ‫للتأمن” القائمة بنسبة ‪“ ، 7.2%‬أسرا‬

‫الصناعية” ‪،%5.9‬‬ ‫“أمانة للتأمن “ ‪“ ،“ %5.3‬حلواني‬ ‫إخوان” بـ ‪ ،5.1%‬و” بدجت “ ‪،%3.5‬‬

‫«أماك العالمية» و«كيان» تطلقان مشروع ًا‬ ‫مشترك ًا للتطوير العقاري في الخبر‬ ‫أعلنت ركة أماك العامية‬ ‫للتطوير والتمويل العقاري‬ ‫وركة كيان السعودية‬ ‫للتطوير العقاري عن الدخول‬ ‫ي اتفاقية استثمار مشرك‬ ‫لتطوير أربعن «فيا» سكنية‬ ‫ضمن مجمّ ع سكني عري‪ ،‬ي‬ ‫حي النورس ي منطقة العزيزية‬ ‫جنوب مدينة الخر‪ ،‬وبقيمة‬ ‫إجمالية تبلغ نحو ‪ 62‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬مناصفة بن الركتن‪.‬‬ ‫ويأتي إطاق امروع امشرك‬ ‫الذي سيتم تنفيذه خال ‪24‬‬ ‫شهراً‪ ،‬لتمكن امواطنن من‬ ‫امتاك منازلهم ضمن بيئة سكنية‬ ‫تتسم بالخصوصية والتميّز‪ ،‬ذات‬ ‫تصاميم عرية فريدة تناسب‬ ‫جميع رائح امجتمع‪ .‬ويقع‬ ‫امروع الذي يمتد عى مساحة‬ ‫‪ 15‬ألف مر مربع‪ ،‬ضمن حي‬ ‫النورس ي وسط منطقة العزيزية‬ ‫الذي يعد من اأحياء الناشئة ي‬ ‫جنوب مدينة الخر‪ ،‬ويشهد تطورا ً‬ ‫معماريا ً وتنمويا ً متسارعاً‪ ،‬ويعتر‬ ‫وفقا ً للدراسات الحديثة من أكثر‬ ‫اأحياء السكنية إقباا ً واهتماما ً من‬ ‫قبل امطورين العقارين‪ ،‬وتفضياً‬

‫كما اعتى سهم “العامية للتأمن” قائمة‬ ‫الركات اأكثر خسارة بنسبة ‪%2.7‬‬ ‫‪ ،‬سهم “اتحاد الخليج “ ‪، %2.39‬‬

‫البنك اأهلي يطلق برنامج أكاديمية تقنية المعلومات‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن البنك اأهي عن إطاق‬ ‫برنامج تدريبي جديد‬ ‫متخصص ي مجال تقنية‬ ‫معلومات الصناعة امرفية‪،‬‬ ‫وذلك تحت مسمى أكاديمية‬ ‫تقنية امعلومات (‪ ،)ITAP‬بهدف‬ ‫استقطاب الكفاءات السعودية‬ ‫الشابة وإعدادها لتوي امسؤوليات‬ ‫العملية ي مجال خدمات تقنية‬ ‫امعلومات ي البنك‪ .‬وقد ُ‬ ‫صمّ م‬ ‫الرنامج بالتعاون مع ركة‬ ‫هيوليت باكارد (‪ )HP‬وركة‬ ‫تمكن‪ ،‬وتستغرق دورته الواحدة‬ ‫‪ 23‬أسبوعا ً من التدريب امكثف‪،‬‬ ‫حيث يعمل الرنامج بشكل‬ ‫منهجي عى سد الفجوة بن‬ ‫امخرجات التعليمية ومتطلبات‬

‫الخر � الرق‬

‫جانب من توقيع ااتفاقية‬ ‫من قبل الباحثن عن السكن‪،‬‬ ‫بالنظر إى موقعه الحيوي‪ ،‬وقربه‬ ‫من امناطق واأماكن البارزة ي‬ ‫امنطقة كجر املك فهد‪ ،‬وأرامكو‪،‬‬ ‫وجامعة اأمر محمد والواجهة‬ ‫البحرية كذلك‪ .‬وقال عبدالله‬ ‫السديري نائب الرئيس التنفيذي‬ ‫لركة أماك العامية إن هذه‬ ‫ااتفاقية ستمهد الطريق إضافة‬ ‫مجمّ ع سكني نموذجي ي مدينة‬ ‫الخر‪ ،‬يتيح أمام الباحثن عن‬

‫(الرق)‬

‫بيت العمر فرصة امتاك إحدى‬ ‫«فلل» امروع بمزاياها الفريدة‬ ‫وتصاميمها امعمارية امتميزة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب نايف الغفيص‬ ‫امدير العام لركة كيان السعودية‬ ‫عن سعادته بالتوصل إى هذه‬ ‫ااتفاقية مع أماك العامية لتنفيذ‬ ‫ّ‬ ‫يجسده من‬ ‫مروع النورس بما‬ ‫أنموذج عري لتصميم امساكن‬ ‫بمفهومها القائم عى التكاملية بن‬ ‫عنار السكن امثاي‪.‬‬

‫العمل الفعلية ي مجال تقنية‬ ‫معلومات الصناعة امرفية‪،‬‬ ‫مزودا ً امتدربن بطيف واسع من‬ ‫امهارات العملية وامعرفة التقنية‬ ‫وغر التقنية التي يحتاجونها‬ ‫مبارة عملهم عند اانتهاء من‬ ‫الرنامج بكفاءة وثقة‪ .‬وبمناسبة‬ ‫تخ ّرج الدفعة اأوى من الرنامج‪،‬‬ ‫أوضح سعود صبان نائب الرئيس‬ ‫التنفيذي ورئيس إدارة اموارد‬ ‫البرية ي البنك اأهي‪ ،‬قائاً «إن‬ ‫برنامج أكاديمية تقنية امعلومات‬ ‫هو أحد اأمثلة التي ّ‬ ‫تجسد اأهمية‬ ‫التي يوليها البنك اأهي لتشجيع‬ ‫وتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية‬ ‫ي شتى التخصصات ومجاات‬ ‫العمل امري‪ ،‬ومن أهمها تقنية‬ ‫امعلومات التي تع ّد العمود الفقري‬ ‫للخدمات امالية امعارة»‪ .‬من‬

‫جانبه‪ ،‬أوضح صالح محمد‬ ‫صالح رئيس مكتب شؤون برامج‬ ‫تقنية امعلومات ي البنك اأهي‪،‬‬ ‫ورئيس برنامج أكاديمية تقنية‬ ‫امعلومات‪ ،‬بالقول «إن مجال تقنية‬ ‫امعلومات ي الصناعة امرفية‪،‬‬ ‫وشتى الصناعات عموماً‪ ،‬هو‬ ‫مضمار عمل متطلب وديناميكي‬ ‫للغاية‪ ،‬وإن الحاجة مهارات‬ ‫عاملة وطنية ي هذا امجال تتزايد‬ ‫باستمرار‪ .‬من هنا فقد صمّ م‬ ‫برنامج أكاديمية تقنية امعلومات‬ ‫مساعدتنا ي السنوات القادمة عى‬ ‫اجتذاب امواهب امحلية‪ ،‬وتمكينها‬ ‫وتطويرها واستمراريتها لتستثمر‬ ‫طاقاتها ولتكون خر دليل عى‬ ‫قدرة كوادرنا الوطنية وأهليّتها‬ ‫للعمل ي هذا امجال بكفاءة وعى‬ ‫أعى امستويات»‪.‬‬

‫تكريم «سبكيم» لحصولها على جائزة أفضل‬ ‫بيئة عمل لعام ‪2011‬م في السعودية‬

‫تنظيم دورة عن التزييف في المعامات المالية باأحساء‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫والفرق بن التزييف والتزوير‬ ‫ومواصفات أحبار الطباعة وكل‬ ‫من يتعامل مع امستندات الرسمية‬ ‫تنظم غرفة اأحساء‪ ،‬ممثلة ي‬ ‫والعرفية واأوراق‪ .‬وأضاف أن‬ ‫إدارة التدريب والتوظيف دورة‬ ‫الرنامج سوف يتناول عديدا ً من‬ ‫«كشف التزييف والتزوير ي‬ ‫امحاور الرئيسية من أبرزها تعريف‬ ‫امعامات امالية واإدارية» وذلك‬ ‫التزييف والتزوير والفرق بينهما‪،‬‬ ‫ابتدا ًء من يوم السبت امقبل‪ ،‬مدة‬ ‫وجرائم التزييف والتزوير ي ضوء‬ ‫أربعة أيام‪ .‬وذكر أمن عام الغرفة‬ ‫قانون العقوبات وامتطلبات الفنية‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز النشوان أن‬ ‫واأمنية إصدار امستندات الرسمية‬ ‫الهدف العام من الرنامج إكساب‬ ‫والعمات‪ ،‬وطرق فحص وكشف‬ ‫امتدربن امعارف وامهارات باأسس‬ ‫عبدالله النشوان‬ ‫الفنية التي تقوم عليها عملية فحص امستندات التزييف والتزوير عى امستندات والنقود سواء كانت‬ ‫والعمات الورقية امقلدة وامزورة والشيكات امزورة‪ ،‬معدنية أو أوراقا ً مالية‪ ،‬وطرق فحص الخطوط‬ ‫وتعريفهم بنوع الورق امستخدم ي إصدار النقود والتواقيع‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫“الصادرات “ و “ مجموعة الريع” ي‬ ‫امرتبتن الرابعة والخامسة بنسبة ‪%2.31‬‬ ‫‪ ،‬و”أسيج للتأمن “ بنسبة ‪. %1.7‬‬ ‫التحليل الفني للمؤر العام‬ ‫من منظور التحليل الفني ومن واقع‬ ‫مستجدات جلسة أمس –عى الفاصل‬ ‫اليومي ‪ -‬ياحظ اجتياز مؤر السوق‬ ‫منطقة امقاومة ‪ 6737‬التي تمثل قمة‬ ‫قد سبق أن سجلها ي تداوات منتصف‬ ‫اأسبوع إا أنه لم ينجح ي اإغاق أعى‬ ‫منها نتيجة تدني قيم وأحجام التداول‬ ‫امصاحب لعملية ااخراق ‪ ،‬و بات تدنيه‬ ‫سمة ظاهرة طوال جلسات اأسبوع ابتداء‬ ‫بـ ‪ 6‬مليارات ريال ي تداوات السبت‬ ‫وختاما بـ ‪ 4.8‬مليارات ريال ي نهاية‬ ‫تداوات اأربعاء ‪.‬‬ ‫فنيا وبناء عى ما سبق ‪ ،‬يستلزم‬ ‫استهداف ‪ 6753‬اخراق فعي لنقطة‬ ‫‪ 6737‬وارتفاع قيم وأحجام التداوات‬ ‫‪ ،‬وي امقابل فإن كر منطقة الدعم‬ ‫امتداولة عند نقطة ‪ 6686‬يعد إنذارا أوليا‬ ‫استئناف الحركة الهابطة‪.‬‬

‫جانب من حفل توزيع الجوائز‬ ‫الجبيل � الرق‬ ‫كرمت الركة السعودية العامية للبروكيماويات‬ ‫«سبكيم» أخرا ً ي مدينة الرياض‪ ،‬وذلك لحصولها‬ ‫عى امركز الثاني كأفضل بيئة عمل سعودية‬ ‫لعام ‪2011‬م عى مستوى قطاع اإنتاج‪ ،‬وكذلك‬ ‫حصول فريق مواردها البرية عى امركز اأول‬ ‫ي امملكة‪ ،‬وقد اعتمد امستشار الفني للجائزة تيم‬ ‫ون ي تقييمه عى أفضل امعاير وامواصفات الدولية‪،‬‬ ‫وركز عى معيارين أساسين هما مدى الرضا الوظيفي‬ ‫وممارسات اموارد البرية‪ ،‬وذلك عر استبيان تمت‬ ‫تعبئته من قبل موظفي الركة‪ .‬وقد ُكرمت الركة‬ ‫ضمن الفائزين بالجائزة‪ ،‬قام باستام الجائزة امهندس‬ ‫عبدالعزيز الزامل رئيس مجلس اإدارة‪ .‬وقال امهندس‬

‫(الرق)‬

‫عبدالعزيز الزامل إن الجائزة تعد دافعا ً لتحفيز‬ ‫القطاع الخاص من أجل النهضة التطويرية ي جميع‬ ‫قطاعاته امختلفة وإداراته‪ ،‬منوها أن حصد مثل هذه‬ ‫الجوائز يحمل امنشآت الفائزة عى عاتقها مسؤولية‬ ‫ااستمرارية ي التميز والتطوير‪ .‬ولفت الزامل أن‬ ‫سبكيم تعتز بالجوائز التي حصلت عليها كأفضل بيئة‬ ‫عمل سعودية ي السنوات اأخرة‪ ،‬وقال إن امعاير التي‬ ‫تعمل عليها «سبكيم» تخضع للدراسة تحت مقاييس‬ ‫عامية‪ ،‬اأمر الذي يعكس حرصها ي توفر أفضل بيئة‬ ‫عمل‪ .‬وأشار الزامل إى أن ااستثمار ي العنر البري‬ ‫يعتر الوسيلة امهمة لتحقيق أهداف الركة سواء‬ ‫كانت من اإنتاج أو التصدير أو اأرباح‪ ،‬وقال‪« :‬يجب‬ ‫عى الركات الركيز عى امواطن وتطوير أدائه‪ ،‬وهذا‬ ‫يعود بالنفع للوطن وخدمة الركات السعودية»‪.‬‬


‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫أمريكيون يزورون نفود التطعيس «عشرة عشرة» شرق بريدة‬ ‫بريدة ‪ -‬طارق النار‬

‫اأمريكيون يستمتعون باأجواء الرية اممتعة (تصوير‪ :‬خالد شاي)‬

‫اصطحب عدد من الشباب أصدقاءهم اأمريكين إى‬ ‫نفود «عرة عرة» رق مدينة بريدة‪ ،‬ليعرفوهم‬ ‫عى إحدى هوايات الشباب ي امنطقة‪ ،‬حيث خصص‬ ‫هذا النفود للتحديات والتطعيس بالسيارات كل يوم‬ ‫جمعة‪.‬‬

‫يقول محمد الخميس‪« :‬أحببنا الرفيه عن أنفسنا‪،‬‬ ‫ا سيما مع الضغوط النفسية من العمل والحياة‪ ،‬فقررنا‬ ‫قضاء وقت ممتع‪ ،‬وتغير الروتن مع زمائنا من الجنسية‬ ‫اأمريكية‪ ،‬وهم مسر تند‪ ،‬ومسر هونديل‪ ،‬ومسر إيساك‪،‬‬ ‫باإضافة إى بعض اأصدقاء‪ ،‬الذين استمتعوا طوال فرة‬ ‫مشاهدتهم عروض السيارات‪.‬‬ ‫فيما عر اأمريكي مسر تند‪ ،‬عن سعادته بهذه‬

‫الزيارة‪ ،‬وقال «كان هذا رائعا جدا‪ ،‬فلم يسبق ي أن رأيت‬ ‫مثله ي حياتي‪ ،‬فقد استمتعت بمشاهدة سباق سيارات الدفع‬ ‫الرباعي ‪ 4×4‬وهي تعلو الكثبان الرملية‪ ،‬ومازلت ا أصدق‬ ‫أنها وصلت إى أعى»‪.‬‬ ‫وقال اأمريكي مسر هونديل‪« :‬خروجنا إى الكثبان‬ ‫الرملية تجربة رهيبة بالنسبة ي‪ ،‬وأشكر أصدقائي‬ ‫السعودين الذين أتاحوا ي فرصة امشاركة ي هذه التجربة»‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫اختصاصية تغذية‪« :‬إدمان السكريات» يسبب‬ ‫ااكتئاب غير النموذجي ِ‬ ‫ويؤثر في الدماغ‬ ‫جازان ‪ -‬أمل مدربا‬ ‫أوضحت اختصاصية التغذية‬ ‫إيمان بدر أن إدمان السكريات‪،‬‬ ‫عبارة عن حساسية الشخص‬ ‫للسكريات وع��دم قدرته عى‬ ‫ااستغناء عنها‪ ،‬وحصول اإنسان‬ ‫خاصة ي مراحل طفولته امبكرة عى‬ ‫معدات عالية منها ينجم عنها فرط‬ ‫نشاطه‪ ،‬وقالت «إن َ‬ ‫بعض الناس تكو ُن‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫عالية‪،‬‬ ‫حساسية أدمغتهم للسكريات‬ ‫بمعنى أن تناولهم السكريات يعطيهم‬ ‫شعورا ً لذيذا ً إى الحد الذي يُدخلهم فيما‬ ‫يشب ُه «إدمان السكريات»‪.‬‬ ‫اختال ااستقاب‬ ‫وتضيف بدر «ويرج ُع ذلك إى‬ ‫احتمال وجود اختال ما ي عمليات‬ ‫اختال أو نقص‬ ‫استقاب السكريات أو‬ ‫ٍ‬ ‫ي مستويات السروتونن الدماغية‬ ‫أو ي مستويات أو وظائف مادة البيتا‬ ‫إندورفن‪ ،‬أو تفاعل هذه ااحتماات‬ ‫بشكل يؤدي إى استجابة‬ ‫فيما بينها‬ ‫ٍ‬ ‫مضخمة لأطعمة التي ينتجُ عن أكلها‬ ‫زياد ٌة ي مستويات السروتونن أو‬ ‫البيتا إندورفن الدماغية مثل السكريات‬ ‫والشوكواتة‪ ،‬وزي��اد ُة أيّ من هاتن‬

‫امادتن ي الدماغ يعطي إحساسا ً‬ ‫بتحسن ي امزاج»‪ ،‬مؤكدة عى رورة‬ ‫ٍ‬ ‫الحرص عند تناول السكريات بحيث‬ ‫ا يزيد مقدار ما يتناوله امراهق يوميا ً‬ ‫عن ‪ 150‬سعرا ً حرارياً‪ ،‬أما امراهقة‬ ‫فحظها من كمية السكر هو ثلثا الكمية‬ ‫امسموح بها للرجال‪ ،‬أي مائة سعر‪،‬‬ ‫ومشرة إى أن اإفراط ي تناول الحلوى‬ ‫يصيب الفرد منا بفقدان القدرة عى‬ ‫الركيز وبطء الفهم وتراجع القدرة‬ ‫عى اسرجاع امعلومات‪ ،‬والسبب ي‬ ‫ذلك يكمن ي أن امادة الكيميائية التي‬ ‫تحتوي عليها الحلوى تؤثر ي وظائف‬ ‫ام��خ‪ ،‬وت��ؤدي إى اإصابة بالسمنة‬ ‫وتراكم الدهون‪ ،‬ناهيك عن إصابات‬ ‫الكبد ببعض ااضطرابات أثناء قيامها‬ ‫بوظائفها اأساسية‪ ،‬ما يصيب الفرد‬ ‫بالخمول والرغبة امتواصلة ي النوم‬ ‫وفقدان الركيز‪ ،‬وقد يتطور اأمر إى حد‬ ‫اإصابة باأمراض امزمنة‪.‬‬ ‫مشكات الوزن‬ ‫وتقول اختصاصية علم النفس‬ ‫إلهام حسن «تشكل الشكوى من التوق‬ ‫ُ‬ ‫بشكل يزي ُد‬ ‫يحدث‬ ‫املحّ للسكريات الذي‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫بوضوح عن الطبيعي (بحيث يتسببُ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫تتعلق غالبا ً بالوزن)‪ ،‬ي‬ ‫ي مشكات‬

‫كثر من حاات ااضطرابات النفسية‬ ‫ُ‬ ‫بعض أشكال ااكتئاب‬ ‫اأخرى ومنها‬ ‫غر النموذجي �‪Atypical Depres‬‬ ‫ُ‬ ‫امريضة‬ ‫‪ ،sion‬إذ يشتكي امريض أو‬ ‫توق ملحّ لي ٍء م َُس ّكر‪ ،‬إضافةً‬ ‫من‬ ‫ٍ‬ ‫إى مجموعة اأعراض اأخرى التي‬ ‫تمي ُز ااكتئاب غر النموذجي (وهوَ‬ ‫نو ٌع من أنواع ااكتئاب غر مفهوم‬ ‫بشكل كامل بعد)‪ ،‬وهو جز ٍء‬ ‫اأسباب‬ ‫ٍ‬ ‫من أعراض ااكتئاب الفصي‪ ،‬وخاصة‬ ‫ي زمن ما قبل الطمث لدى السيدات‪،‬‬ ‫التي تص ُل أعراضها حدا ً مزعجا ً يكفي‬ ‫اكتئاب غر نموذجي ي‬ ‫لتشخيص‬ ‫ٍ‬ ‫نسبةٍ تراوحُ بن ‪ 3%‬و‪ 5%‬من النساء‬ ‫ي فرة الحيض حسب الدراسات‪،‬‬ ‫ورأى أن التوق للسكريات وزيادة‬ ‫الشهية امصاحبة لسوء امزاج ي هذه‬ ‫نقص فعي ي مستوى‬ ‫الحالة ناتج عن ٍ‬ ‫أحماض‬ ‫سكر الدم بسبب اضطرابات‬ ‫ٍ‬ ‫دهنية معينة تسمى بالروستجاندين‬ ‫‪ Prostaglandin‬أو راجعة لعديد‬ ‫من اأسباب كنقص فيتامن ب‪ ،‬أو‬ ‫نقص الكالسيوم أو زيادة الصوديوم‬ ‫ي الغذاء أو اختزان الصوديوم واماء‬ ‫ي الجسد‪ ،‬أو رجوعها اختاات‬ ‫ِ‬ ‫لحدوث‬ ‫مستويات الهرمونات أو‬ ‫اإمساك‪.‬‬

‫نقص السروتونن‬ ‫وتشر بدر إى أن معظم اأبحاث‬ ‫ت��ؤك��د ارت��ب��اط ذل��ك ااض��ط��راب‬ ‫باضطرابات امزاج وبالناقات العصبية‬ ‫ً‬ ‫خاصة بالسروتونن‪ ،‬وظهور‬ ‫امختلفة‪،‬‬ ‫ر ي عديد من الحاات التي‬ ‫تحسن كب ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫عولجت باستخدام مثبطات اسرجاع‬ ‫السروتونن اانتقائية‪ ،‬ي تقليل التوق‬ ‫املح للسكريات‪ ،‬فهو عبارة عن عاقة‬ ‫بشكل أو‬ ‫اختال السروتونن الدماغي‬ ‫ٍ‬ ‫بآخ َر بهذا النوع من التوق املح‪ ،‬أن‬ ‫إصاح ذلك ااختال يؤدي إى زواله‪،‬‬ ‫وما َ‬ ‫كان من الثابت علميا ً أن أكل امواد‬ ‫السكرية يؤدي إى زيادة مستويات‬ ‫حامض الريبتوفان ي الدم ي اإنسان‬ ‫والحيوان ومن مستوى السروتونن‬ ‫الدماغي‪ ،‬فقد استنتجَ من ذلك أن التوق‬ ‫ٌ‬ ‫محاولة من الجسد‬ ‫املح للسكريات هو‬ ‫لعاج الذات من نقص السروتونن‬ ‫الدماغي‪ .‬ويمك ُن إرجا ُع التوق املح‬ ‫للشوكواتة بنا ًء عى نتائج الدراسات‬ ‫لسبب أو أكثر من اأسباب التالية ما‬ ‫ٍ‬ ‫تحتويه الشوكواتة من امواد نفسانية‬ ‫التأثر مثل الثيوبرومن والزيوت القريبة‬ ‫من زيوت الحشيش والفينيل إيثامن‪،‬‬ ‫وما قد تسبب ُه هذه امواد من سلوكيات‬ ‫تشب ُه السلوك القهري ي امدمنن‪.‬‬

‫التناول امستمر لأغذية كثرة السكريات يقود لاكتئاب‬

‫‪19‬‬

‫(الرق)‬

‫أربعون فتاة سعودية يعرضن مشروعاتهن في «المعرض الدولي لأثاث والديكور»‬ ‫صالة ااستقبال برؤية امصممات السعوديات‬

‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬

‫تصميم بألوان جذابة‬

‫(الرق)‬

‫عرضت أربعون سيدة أعمال سعودية شابة‬ ‫امشاركات ي امعرض الدوي لأثاث والديكور‬ ‫ديكوفر ‪2012‬م النسخة الرابعة‪ ،‬الذي بدأ‬ ‫اأسبوع الحاي ي مدينة جدة ويستمر حتى‬ ‫الخميس امقبل‪ ،‬أفكار امروعات الصغرة التي‬ ‫ستكون ي امستقبل القريب أعماا ً تتحدث عن نفسها‪.‬‬ ‫وأكدت سيدة اأعمال اأمرة سارة السديري‪ ،‬التي‬ ‫طرحت ي جناحها مروع تصاميم اأبراج السكنية‪،‬‬ ‫وحققت نجاحا ً ي الرويج لها حتى تعدّت حدود السوق‬ ‫السعودي إى الخليج‪.‬‬ ‫كما أوضحت سيدة اأعمال هنوف أبا الخيل أنها‬ ‫أنشات ركتها الصغرة هي وزميلتها نوير لتكون‬ ‫نواة لتصميم مروعات الفرنشايز امنترة ي امدن‬ ‫السعودية خاصة مدينة جدة‪.‬‬ ‫ي حن تناولت كل من سيدتي اأعمال سهام‬ ‫ومريم قنديل مروعهما الخاص بإقامة مصنع للتحف‬ ‫واانتيكات وكل ما يتعلق بأركان امنزل من التحف التي‬

‫ديكور صالة من تصميم الشابات‬

‫تضيف مسة سعودية ساحرة‪ ،‬فيما ّ‬ ‫عرت شابة اأعمال‬ ‫خلود النهدي عن أملها ي أن تتمكن من إنشاء مصنع‬ ‫لأثاث تديره فتيات سعوديات‪.‬‬ ‫وأكدت سيدات اأعمال الشابات عى أن ثقافة زيارة‬ ‫امعارض الدولية حققت مؤرا ً ممتازاً‪ ،‬وأن عدد زوار‬ ‫مثل هذه امعارض ي ارتفاع مستمر‪ ،‬يؤكد عى دخول‬ ‫امجتمع السعودي ي منظومة امجتمعات امتقدمة التي‬ ‫تعي وتدرك ما للمعارض الدولية من أثر ي الفكر‬ ‫ااقتصادي ومد الجسور بن سيدات اأعمال ضمن‬ ‫أسس امنظومة ااقتصادية التي تجعل من امملكة‬ ‫أنموذجا ً متفردا ً ي هذا امجال‪.‬‬ ‫وذكرت الرئيس التنفيذي للمعرض الدوي لأثاث‬ ‫والديكور»ديكوفر» هيا السنيدي‪ ،‬أن الفكرة تتجه‬ ‫اآن إى دراسة جدوى إقامة معارض إقليمية ودولية‬ ‫يشارك فيها عارضون سعوديون وعارضات سعوديات‪،‬‬ ‫وأشارت إى تفرد امرأة السعودية بثقافتها ووعيها‬ ‫بامساهمة ي التنمية وامشاركة بقوة من أجل إبراز‬ ‫قدرتها اإبداعية ليس عى مستوى امملكة فحسب وإنما‬ ‫عى مستوى دول العالم‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الناس‬ ‫نصف الحقيقة‬

‫المرور ونجم‬ ‫والتأمين‬ ‫تعاون ضد‬ ‫المؤمن‬ ‫ِ‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫سلطان بن سلمان يحتفل بزواج نجله «سلمان»‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫سعيد فالح الغامدي‬

‫وهناك ظواهر نتفاءل بها أحيانا أننا نحسن الظن‬ ‫بالظاهرة وبمن خلفها ‪ ..‬توَلت “نجم” مهمة مباشرة‬ ‫حوادث السيارات فور وقوعها وكانت فاعلة وسريعة‬ ‫في خدماتها‪ ..‬ثم جاءت ظاهرة التأمين وكثرت شركات‬ ‫التأمين فأحسنا الظن بها وقلنا إن التأمين اإجباري خدمة‬ ‫لمستخدمي السيارات والمشاة أيضا ‪ .‬ومع كل ذلك ابد أن‬ ‫نراجع المرور ونطلع وننزل في مبانيه وننتقل من مكتب‬ ‫إلى آخر ‪ .‬ثم نذهب إلى “ شيخ الحوادث “ ونعود‪.‬‬ ‫صديقي اأعز جاء إلى جدة في زيارة خاطفة‪ .‬لكن حظه‬ ‫جعله يصطدم بالسيارة التي استأجرها في مدخل سكنه‬ ‫فأصيب صدام السيارة وأنه نظامي فوق العادة اتصل‬ ‫بالمرور وأحاله إلى “نجم” وبين ااتصالين بقي أكثر من‬ ‫ثاث ساعات ينتظر قدوم من يكتب التقرير ولم يحضر‬ ‫أحد وكان خالها يكرر ااتصال وا يجيب عليه أحد‪..‬‬ ‫ذهب إلى المطار ليستطلع رأي الجهة التي استأجر منها‬ ‫فقالوا له ا بد أن تدفع ثمن اإصاح أنك لم تحضر “تقرير‬ ‫وكروكي للحادث” إذًا فقد فهم صديقي بعد أن دفع أن سبب‬ ‫المماطلة واإحالة من جهة إلى أخرى يرتبط بمصلحة‬ ‫الشركة المؤمِ نة على السيارة‪ .‬فهو يدفع نيابة عنها‪.‬‬ ‫إذا قلنا إن هناك مصالح بين نجم وشركة التأمين ‪ .‬فما هي‬ ‫مصلحة المرور؟!‬ ‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫احتفل اأمر سلمان بن سلطان بن سلمان‪ ،‬بزواجه من كريمة اأمر‬ ‫خالد بن سعود بن خالد بن محمد بن عبدالرحمن‪ ،‬يوم أمس اأول‬ ‫بقر الثقافة ي حي السفارات بالعاصمة الرياض‪ ،‬وسط حضور عدد‬ ‫من اأمراء وكبار امسؤولن بالدولة‪.‬‬

‫العريس واأمر سلمان ي استقبال امهنئن‬

‫والد العروس ‪ -‬اأمر سعود الفيصل‬

‫اأمر سلطان ي استقبال امهنئن‬

‫اأمر سلمان مستقبا امهنئن‬

‫اأمر مقرن بن عبدالعزيز‬

‫وصول اأمر أحمد بن عبدالعزيز‬

‫اأمر خالد بن طال ي صورة جماعية‬

‫العريس ي صورة جماعية‬

‫فيصل بن سلمان يدشن فروع «إنسان» الجديدة‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬

‫دشن رئيس اللجنة التنفيذية‬ ‫بالجمعية الخرية لرعاية اأيتام‬ ‫ي منطقة الرياض «إنسان»‬ ‫اأمر فيصل بن سلمان فروع‬ ‫الجمعية بمحافظات امجمعة‪،‬‬ ‫ووادي ال��دوار‪ ،‬والقويعية‪،‬‬ ‫وذلك ي قاعة مكارم ي فندق ماريوت‬ ‫الرياض‪.‬‬ ‫حيث بلغ عدد الفروع ‪ 12‬فرعا ً‬ ‫منترة ي العاصمة الرياض‬ ‫وامحافظات التابعة لها‪ .‬ثم دشن‬

‫راعي الحفل فروع إنسان الجديدة‬ ‫وهي فرع امجمعة ووادي الدوار‬ ‫والقويعية‪ ،‬بعد ذلك تم إعان‬ ‫الترعات والتي بلغت ستة ماين‪،‬‬ ‫ثم تم تكريم اأمر عبدالرحمن بن‬ ‫عبدالله‪ ،‬ومحافظ امجمعة عبدالله‬ ‫الربيعة‪ ،‬ومحافظ القويعية‪ ،‬ومحافظ‬ ‫وادي الدوار أحمد امنيفي‪.‬‬ ‫كما كرم الداعمن لحفل التدشن‬ ‫وهم الشيخ محمد العريفي‪ ،‬والشيخ‬ ‫سلمان الهداء والشيخ طارق‬ ‫الرميح‪ ،‬ومحمد الربيعة ومنصور‬ ‫العرفج‪.‬‬

‫فيصل بن سلمان يدشن فروع إنسان‬

‫جانب من الحضور‬

‫(الرق)‬


‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫المسحل عضوا في مجلس إدارة ااتحاد الرياضي للجامعات السعودية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫محمد امسحل‬

‫صدر قرار معاي وزير التعليم العاي‬ ‫رئيس مجلس إدارة ااتحاد الرياي‬ ‫للجامعات السعودية الدكتور خالد بن‬ ‫محمد العنقري بتعين اأمن العام للجنة‬

‫اأومبية العربية السعودية محمد امسحل عضوا ً‬ ‫ي مجلس إدارة ااتحاد الرياي للجامعات‬ ‫السعودية خلفا ً للدكتور راشد الحريول ‪.‬‬ ‫وقال اأمن العام للجنة اأومبية العربية السعودية‬ ‫محمد امسحل‪ :‬أترف باانضمام إى مجلس‬ ‫إدارة ااتحاد الرياي للجامعات السعودية ‪،‬‬

‫وسأعمل مع زمائي أعضاء امجلس وفق تطلعات‬ ‫امسؤولن عن الرياضة السعودية وتحديدا ً ي‬ ‫الجامعات السعودية‪ ،‬مؤكدا ً أن ذلك سيعزز‬ ‫التعاون بن الرئاسة العامة لرعاية الشباب‬ ‫ووزارة التعليم العاي ممثلة ي ااتحاد الرياي‬ ‫للجامعات السعودية فيما يخدم الرياضين من‬

‫أبناء الوطن واارتقاء بالعمل الرياي فيه‪ .‬وأبان‬ ‫امسحل أن ااتحاد الرياي للجامعات السعودية‬ ‫رغم أن نشأته القريبة إا أنه يقدم كثرا من العمل‬ ‫الذي سيكون عاماً مساعدا ً ي بروز اعبن ي‬ ‫امنافسات التي ينظمها ويرف عليها ليخدموا‬ ‫منتخبات الوطن ي جميع األعاب واأنشطة‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اتهم اإدارة بالتسبب في تراجع المستوى والنتائج‪ ..‬وكشف معاناة اأيام التي قضاها في خميس مشيط‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫دافع مدرب الفريق اأول لكرة القدم ي نادي‬ ‫ضمك امقال امري جمال الدين حمزة‪،‬‬ ‫عن نفسه ي مواجهة ااتهامات التي طالته‬ ‫وحملته مسؤولية الخسائر التي تعرض لها‬ ‫الفريق ي عهده‪ ،‬وقال ي حديث لـ»الرق»‪،‬‬ ‫إن كرة القدم ا تعتمد عى امدرب فقط‪ ،‬وإنما عى‬ ‫مدرب واعبن وامحتوى التدريبي‪ ،‬وبالتاي إذا‬ ‫غاب أي عنر من هذه العنار فشل امخطط‬ ‫كاماً‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬تفاجأت عند قدومي لتدريب الفريق‬ ‫بعدم وجود اعبن ي النادي‪ ،‬لك أن تتخيل أنه‬ ‫منذ ‪ 18‬رمضان اماي وهو اليوم الذي تسلمت‬ ‫فيه تدريب الفريق‪ ،‬وحتى العار من شوال‪ ،‬كان‬ ‫ا يتدرب معي إا خمسة اعبن فقط‪ ،‬فضاً عن‬ ‫عدم وجود أي مسؤول ي الجهاز اإداري‪ ،‬وغياب‬

‫الرئيس‪ ،‬إذا ً من أين آتي باعبن وأنا قادم للت ّو من‬ ‫مر‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬تفاجأت بأن اإدارة الحالية تم‬ ‫تكليفها‪ ،‬وا توجد لديها سيولة مالية لكي ترف‬ ‫عى الاعبن‪ ،‬أعتقد أن الخلل ي ضمك ليس فنيا ً‬ ‫وإنما هو إداري‪ ،‬اعبون ا يحرون للتمارين‪،‬‬ ‫وإذا شاركوا ي امباريات ا يعطيك أي منهم أكثر‬ ‫من ‪ 15‬دقيقة فقط‪.‬‬ ‫وأوضح الكابتن جمال حمزة أنه ي مباراة أبها‬ ‫لم يجد قبل بداية امباراة غر ‪ 11‬اعبا ً فقط‪ ،‬اأمر‬ ‫الذي جعله يستعن باعبن من الفئات السنية‪ ،‬إى‬ ‫درجة أن اموجودين معه عى دكة البداء كان ا‬ ‫يعرف أسماءهم وا خاناتهم ي املعب‪.‬‬ ‫وزاد‪ :‬من ضمن الكوارث التدريبية التي‬ ‫تعرضت لها أنني لم ألعب لقاءين متتالين‬ ‫بتشكيلة واحدة‪ ،‬لغياب الاعبن عن التمارين‪،‬‬ ‫وحتى بعض الذين يتدربون ا يحرون للمباراة‪،‬‬

‫أنهم يفضلون اللعب ي دورات الحواري التي‬ ‫يتقاضون منها مبالغ جيدة ا يجدونها ي النادي‪.‬‬ ‫وعن سبب قبوله بهذا الوضع امزري‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫اإدارة وعدتني ي أكثر من مرة بحل اأزمة امالية‪،‬‬ ‫ولكن لم يحدث أي يء إى اآن‪ ،‬الاعبون لم‬ ‫يتسلموا مرتباتهم منذ شهور‪ ،‬فكيف يطالبونني‬ ‫بالنتائج؟!‬ ‫وحول خافاته مع الاعب تركي حار‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫ا توجد خافات‪ ،‬وكل ما ي اأمر أن الاعب أصبح‬ ‫كثر النقاش مع الحكام ويأخذ بطاقات حمراء‬ ‫بسبب كثرة ااحتجاجات‪ ،‬فهل أتركه عى حساب‬ ‫مصلحة الفريق؟!‬ ‫وعن مستقبل الفريق مع امدرب الجديد سليم‬ ‫امنجه‪ ،‬قال‪ :‬الفريق بدأ يتجانس إى حد كبر‪،‬‬ ‫وسأسلمه التقرير الفني حتى تتضح له اأمور‬ ‫بشكل أفضل‪ ،‬وأتمنى له التوفيق‪ ،‬وأن يحر‬ ‫الاعبون للتمارين خال الفرة امقبلة‪.‬‬

‫يحمل مكتب الشرقية مسؤولية اأحداث‬ ‫النمر‬ ‫ّ‬

‫معركة بالعصي والحجارة في مباراة السام‬ ‫والساحل تنقل ثاثة اعبين إلى المستشفى‬ ‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬ ‫وأوضح أن الاعبن نقلوا إى امستشفى مبارة‬ ‫بعد خروجهم من ملعب نادي الساحل‪ ،‬وتم إصدار‬ ‫تقرير من امستشفى‪ ،‬وإباغ‬ ‫شهدت مباراة السام‬ ‫الرطة بالحادث‪ ،‬مبديا ً ي‬ ‫والساحل ي دوري الناشئن‬ ‫الوقت ذاته أسفه من حدوث‬ ‫مساء أمس اأول‪ ،‬عى ملعب‬ ‫مثل هذه الترفات ي اماعب‪.‬‬ ‫اأخر ي عنك‪ ،‬أحداثا مؤسفة‪،‬‬ ‫وح ّمل النمر‪ ،‬مكتب رعاية‬ ‫أسفرت عن إصابة ثاثة‬ ‫الشباب ي الدمام مسؤولية‬ ‫اعبن من فريق السام بإصابات‬ ‫اأحداث لعدم تجاوبه مع طلب‬ ‫خطرة‪ ،‬استدعت نقلهما إى‬ ‫ناديه بعدم إقامة امباراة ي‬ ‫امستشفى‪ ،‬وبدأت رارة اأحداث‬ ‫عنك‪ ،‬بسبب تكرار مثل هذه‬ ‫عقب إطاق الحكم إبراهيم اأصيل‪،‬‬ ‫اأحدث‪ ،‬ومنع إقامة عديد من‬ ‫صافرة نهاية امباراة‪ ،‬حيث تحوّل‬ ‫ً‬ ‫امباريات ي وقت سابق لهذا‬ ‫حلبة للماكمة‪،‬‬ ‫املعب إى ما يشبه‬ ‫السبب‪ ،‬مشرا إى أن إدارة‬ ‫وذلك حينما تعرض اعبو السام‬ ‫إى ااعتداء بالرب والشتم من الاعب أحمد صخا تعرض لكر ي الكتف ناديه حوّلت اموضوع إى‬ ‫الرطة معالجته بسبب عدم‬ ‫قبل اعبي وجماهر فريق الساحل‪،‬‬ ‫وسط غياب رجال أمن املعب‪ ،‬الذين غادروا قبل نهاية قدرة رعاية الشباب عى حل مثل هذه النزاعات ي وقت‬ ‫امباراة‪ ،‬ما أوقع إصابات عديدة ي صفوف فريق السام سابق»‪ ،‬معربا عن أسفه واستغرابه من حكم ومراقب‬ ‫نتيجة الدهس‪ ،‬واستخدام العي والحجارة‪ ،‬إضافة إى امباراة لتجاهلهما اأحداث ي تقريرهما‪ ،‬مستدركا‪:‬‬ ‫رشق حافلة الفريق أثناء خروجها من املعب‪ ،‬حسب ما «لكن تقرير امستشفى والرطة سيشكل دليا واضحا‬ ‫ذكر رئيس نادي السام فاضل النمر‪ ،‬الذي كشف عن وقويا عى هذه اأحداث»‪.‬‬ ‫وحاولت «الرق» أخذ رأي رئيس نادي الساحل‬ ‫تعرض الاعب أحمد صخا‪ ،‬إى كر ي الكتف وكدمات‬ ‫ي الرأس‪ ،‬وإصابة زميله عي صخا‪ ،‬بجروح ي الساق جمال الخالدي‪ ،‬الذي تعذر بأنه مشغول‪ ،‬ثم أغلق جواله‬ ‫حينما اتصلت به مرة أخرى‪.‬‬ ‫وبعض الخدمات‪ ،‬إضافة إى زميلهم أيمن اللباد‪.‬‬

‫كام عادل‬

‫المقال جمال الدين لـ |‪ :‬اعبو‬ ‫ُ‬ ‫ضمك يسترزقون من دورات الحواري‬

‫عادل التويجري‬

‫شفافية!!!‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله الوائي)‬

‫جمال الدين حمزة‬

‫تنسيق بين المحافظة والبلدية لتطوير النادي‬

‫العطيشان لـ |‪ :‬ماحظات «المالية»‬ ‫وراء توقف ميدان هجن حفر الباطن‬ ‫حفر الباطن ‪ -‬مساعد الدهمي‬ ‫كشف محافظ محافظة حفر‬ ‫الباطن عبدامحسن العطيشان‪،‬‬ ‫أن جهودهم متواصلة مع البلدية‬ ‫لتطوير نادي الهجن ي امحافظة‪،‬‬ ‫مشددا ً عى حرصهم الكبر عى‬ ‫التنظيم وعمل نموذج موحد لجميع‬ ‫اأراي امراد استخدامها من قِ بل ماك‬ ‫اإبل بما يُسهم ي تطور النادي‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال جولة تفقدية قام بها‬ ‫أخرا ً ميدان الهجن ي امحافظة‪ ،‬حيث‬ ‫اجتمع مع مدير اميدان مشوح امريخي‪،‬‬ ‫وماك اإبل‪ ،‬واطلع عى امخطط الجديد‬ ‫للميدان‪ ،‬كما استمع مطالب ماك اإبل‬ ‫لتطوير وتفعيل اميدان بشكل دائم‪.‬‬ ‫وأوضح العطيشان ي تريح‬ ‫خاص لـ»الرق»‪ ،‬أن توقف ميدان‬ ‫الهجن ي اأعوام اماضية كان لوجود‬ ‫بعض اماحظات من وزارة امالية فيما‬ ‫يتعلق باإيجارات‪ ،‬وأيضا ً لوقوعه ضمن‬

‫العطيشان إى جانبه مدير الرطة ومدير النادي‬

‫امراعي التي صدر بها امرسوم السامي ي‬ ‫اقتصارها عى الرعي ي منطقة الصمان‪،‬‬ ‫مشرا ً إى أنه بعد توسع امدينة أصبح‬ ‫نادي الهجن ضمن النطاق اإراي‬ ‫البلدي للمحافظة‪.‬‬ ‫وعن توزيع اأراي ي ميدان الهجن‪،‬‬ ‫قال‪ :‬إن هناك مخاطبات بن بلدية‬ ‫حفر الباطن واأمانة ووزارة البلديات‬

‫(تصوير‪ :‬مساعد الدهمي)‬

‫والشؤون القروية لتخطيط اميدان‪ ،‬ومن‬ ‫ثم توزيعه حسب أنظمة ولوائح البلدية‬ ‫عى اماك‪ ،‬من ناحية اإيجارات امعتادة‬ ‫من قِ بل البلديات‪ ،‬مضيفا ً أنه سيتم‬ ‫تشكيل مجلس إدارة جديد للنادي قريباً‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن التنسيق متواصل مع البلدية‬ ‫لتطوير النادي وتوفر كامل الخدمات‬ ‫حتى يصبح نموذجاً‪.‬‬

‫• إحدى أكر إشكاليات الرابطة هي امعلومة‬ ‫الصادقة ي الوقت امناسب!‬ ‫• إعان مشاريع (وهمية) عى (الورق) وتقطر‬ ‫امعلومات حسب الطلب (تورطهم )!‬ ‫• دوري ركاء! عقود ااستثمار! العاقة مع‬ ‫لجنة الخصخصة! اأدوار الحقيقية للرابطة!‬ ‫• الرابطة كانت (هيئة) منذ عام ‪ !٢٠٠٨‬ثم‬ ‫تحولت لرابطة!‬ ‫• طبعا با نظام تأسيي وا ائحة!‬ ‫• ‪ ٤‬سنوات وهم يعملون وفق قاعدة (ترانا‬ ‫نشتغل)!‬ ‫• ‪ ٤‬سنوات والرابطة تقول «مهمتنا كذا» و‬ ‫«هدفنا كذا»!‬ ‫• وي كل مرة نكتشف مشاريع ا دخل للرابطة‬ ‫فيها!‬ ‫• بل ي كل مرة تختلف لغة اأهداف ومصطلحات‬ ‫الرؤية!‬ ‫• مرة (استثمار)!‬ ‫• مرة (إعام)!‬ ‫• أخرى (قوانن)!‬ ‫• رابعة بنى (تحتية)!‬ ‫• خامسة (تنظيم)!‬ ‫• سادسة (ترخيص)!‬ ‫• الرابطة ولدت من (رحم) ااتحاد لكنها‬ ‫(مشوهة)!‬ ‫• منذ يومها اأول!‬ ‫• « الرابطيون» يثنون عى الرابطة ومسؤوليها!‬ ‫• امقابل‪ ،‬ثناء لهم وتجسيد أدوارهم‬ ‫(الخطرة)!‬ ‫• الرابطة ليست كلها «رجسا ً من عمل‬ ‫الشيطان»!‬ ‫• لكنها أيضا ً ليست «أفاطونية» اأرضية!‬ ‫• الشخصنة هي ساحهم اأول!‬ ‫• كل من ينتقد الرابطة هو عدو (النجاح)!‬ ‫• خطاب الرابطة مع اآخر (مرتبط) بمزاجية‬ ‫مكاتب (السيلكون)!‬ ‫• مرة (فوق) ومرة (تحت)!‬ ‫• خطابهم (مشخصن) منذ تصاريح (قعدناكم‬ ‫عى كراي)!‬ ‫• وحديث (الشنبات)!‬ ‫• اآن‪ ،‬حديث (مغاير)!‬ ‫• لكنه غر (واضح)!‬ ‫ّ‬ ‫الفشار ما الذي ينقص (هيئة)‬ ‫• سألوا‬ ‫الرابطة!‬ ‫•استلقى عى ظهره ثم كح وعطس وشهق‬ ‫وقال بر و (الشفافية)!‬ ‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬


‫اأمطار تؤجل أول بطولة «تفحيط» سعودية‬

‫القحطاني‪ :‬دعم مثل هذه البطوات‬ ‫يبعد الشباب عن الممارسات الخاطئة‬ ‫الدمام ‪ -‬محمد ماح‬ ‫تسببت اأمطار الغزيرة التي شهدتها الرياض‬ ‫اأربعاء قبل اماي ي تأجيل أوى جوات بطولة‬ ‫«التفحيط» السعودية عى حلبة الريم الدولية‬ ‫امخصصة لسباق السيارات إى السابع عر من‬ ‫يناير امقبل‪ ،‬وحاول امنظمون إجراء اختبارات‬

‫رياضـة‬

‫عى أرض الحلبة‪ ،‬إا أنها لم تكن مهيأة انطاق البطولة‬ ‫التي كان مقررا أن يشارك فيها ‪ 22‬سائقا محرفا برعاية‬ ‫الرئيس العام لرعاية الشباب اأمر نواف بن فيصل‪.‬‬ ‫وأوضح مدير عام البطولة عبدالهادي القحطاني‬ ‫أن الهدف من إقامة البطولة هو إظهار إمكانية السائقن‬ ‫وقدرتهم ي التحكم ي سياراتهم وسط إجراءات عالية من‬ ‫التنظيم الفني وضمان وسائل السامة للسائقن باإضافة‬

‫إى استعراض مهاراتهم وإبداعاتهم ي رياضة السيارات‪،‬‬ ‫معترا أن البطولة التي تقام من أصل ست جوات‪ ،‬ضمن‬ ‫مهرجان السباقات السعودية موسم ‪ 2013‬ستكون فرصة‬ ‫ثمينة مشاركة اأبطال وإثبات منافستهم وسط أنظمة‬ ‫عامية لتحقيق أعى تقييم من قبل لجنة الحكام حسب‬ ‫أداء كل سائق من حيث رعة السيارة‪ ،‬وزاوية اانجراف‪،‬‬ ‫وتفاعل الجماهر الحارة مع ااستعراض‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫وتوقع القحطاني أن تقدم البطولة أبطاا سعودين‬ ‫قادرين عى إثبات أنفسهم كمتسابقن دولين سبق لهم‬ ‫امشاركة ي بطوات إقليمية ودولية‪ ،‬منوها بحضور‬ ‫رئيس ااتحاد السعودي العربي لرياضة السيارات‬ ‫والدراجات النارية اأمر سلطان بن بندر الفيصل الذي‬ ‫سيقوم بتكريم الفائزين‪.‬‬ ‫وشدد عى أن رياضة السيارات مكلفة وتحتاج إى‬

‫تكاتف القطاع الخاص مواصلة اإنجازات وتمثيل امملكة‬ ‫بشكل مميز‪ ،‬مضيفا أن القطاع الخاص بدأ يقتنع بفكرة‬ ‫الراكة مع بعض السائقن وتحققت الفائدة امرجوة‪،‬‬ ‫مشرا إى أن دعم مثل هذه البطوات سيحد من ظاهرة‬ ‫التفحيط السلبية التي تنتر ي شوارع مدن امملكة‪ ،‬بما‬ ‫يقنع كثر من الشباب برورة اابتعاد عن اممارسات‬ ‫الخاطئة‪.‬‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫في مواجهة الحسابات الخاصة‬

‫بدون زعل‬

‫تخوف‬ ‫ُ‬ ‫ااستثمار‬

‫ااتفاق المنتشي يهدد طموح الوحدة‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬

‫صالح عبدالكريم‬

‫يسعى الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الوحدة إى تذوق طعم الفوز اأول ي مسابقة دوري‬ ‫زين للمحرفن‪ ،‬وذلك عندما يستضيف نظره ااتفاق عند الساعة ‪ 7:35‬من مساء اليوم‬ ‫الخميس‪ ،‬عى ملعب مدينة املك عبدالعزيز الرياضية ي الرائع ضمن الجولة الـ‪14‬من‬ ‫امسابقة‪ ،‬ويُمنِي الفريق الوحداوي النفس بتعويض ما فاته ي الدور اأول من الدوري‪،‬‬ ‫وتحقيق فوز طال انتظاره‪ ،‬لابتعاد عن منطقة الهبوط التي تهدده منذ بداية اموسم‪.‬‬ ‫وخاض الفرسان ‪ 13‬مباراة‪ ،‬لم يحصدوا فيها سوى نقطتن من تعادلن‪ ،‬أحدهما أمام‬ ‫ااتفاق بالذات ي افتتاح مشوار الفريقن ي الدوري‪.‬‬ ‫ويدرك مدرب الوحدة‪ ،‬التوني وجدي الصيد‪ ،‬أن ا خيار أمامه سوى عدم التفريط ي أي‬ ‫نقطة ي مواجهاته امقبلة‪ ،‬إذا أراد ضمان بقاء الفرسان موسما آخر ي دوري الكبار‪ ،‬لذا يتوقع‬ ‫أن يلعب بطريقة هجومية مع تأمن دفاعه جيدا‪ ،‬حتى ا يتكرر ما حدث معه ي مباراة التعاون‬ ‫اماضية‪ ،‬التي تقدم فيها الفريق بهدف‪ ،‬قبل أن يخر بالتعادل ي نهاية امطاف‪.‬‬ ‫ي امقابل‪ ،‬يدخل الفريق ااتفاقي امباراة بنشوة فوزه الثمن خارج قواعده عى اأهي (‪)2/0‬‬ ‫ي الجولة اماضية‪ ،‬ويعول مدربه البولندي سكورزا‪ ،‬عى امعنويات العالية لاعبيه لتحقيق الفوز‬ ‫الثاني عى التواي‪ ،‬ومواصلة الزحف نحو أحد امراكز امؤهلة للمشاركة ي دوري أبطال آسيا‪.‬‬

‫مجاات الحياه تتطلب التعليم وتقديم اأحسن دائما ً ليكون الغد أفضل‬ ‫من أمس‪ ،‬والتعلم من اأمس حتى ا تتكرر أخطاؤه‪ ،‬نتعلم من تغر‬ ‫اأسلوب القديم‪ ،‬الفكر امتبلد‪ ،‬وأن نساير الواقع‪ .‬أما تغر الشكل وترك‬ ‫الجوهر كما يفعل بعضهم فهذا أسوأ أنه سيفقد ااثنن‪ .‬عامنا اليوم‬ ‫متغراته عديدة‪ ،‬ولو نظرنا أبنائنا والتكنولوجيا ماذا فعلت بهم‪ ،‬وتركهم‬ ‫ليتعلموا بأنفسهم دون توجيه يع ّد خطرا ً جسيما ً قد يفقدنا إياهم‪.‬‬ ‫فعندما تتقلد منصبا ً قياديا ً كمسؤول ي نا ٍد ترف عى جيل جديد يجب‬ ‫أن تكون ذا خرة ي النشأ‪ ،‬وإن لم تكن فكيف ستُفيد اآخرين؟ وأن ا‬ ‫يكون امركز هدفا ً أو لشغل فراغ يجعلك روميا ً ينفش ريشه أو طاووسا ً‬ ‫يختال بنفسه‪ ،‬وهذه أنانية أن العواقب السلبية ستقع عى اآخرين‪ ،‬قد‬ ‫تكون اُخرت لهذا امركز فإن لم ت َر ي نفسك الكفاءة الكافية لهذا امنصب‬ ‫فمن اأمانة أن تعتذر عن قبوله لعدم اإرار بريحة ممن اختاروا‬ ‫الرياضية مستقباً لهم‪ .‬فقد رأيت كثرا ً من امسؤولن من روؤساء أندية‬ ‫يختارون من ا يعارضهم أو يناقشهم يركضون ويجلسون متي ُ‬ ‫طلب‬ ‫منهم‪ ،‬يقفزون ا يسألون أين وكيف ما هو اارتفاع‪ .‬ونوعية كالدُمي‬ ‫همهم التطبيل واإعام الذي شوش أفكارهم بظهور صورهم ي الجرائد‪،‬‬ ‫ولقاءات الفضائيات قد أعمت بصائرهم‪ .‬هؤاء ا يفيدون نوادينا فمن‬ ‫سيدفع الثمن؟ كالعادة النادي‪ ،‬الفريق‪ ،‬امشجع والرياضة والرياضيون‪.‬‬ ‫نوادينا اليوم ليست كاأمس‪ ،‬الخرة فقط ا تكفي الشخص الواحد‪،‬‬ ‫العمل امنفرد ا ينفع‪ ،‬توفر امال وحده ا يخدم‪ ،‬مازلنا نطالب‬ ‫باستثمارات لركات ومؤسسات‪ ،‬أنديتنا تتخبط‪ ،‬اتحادنا لم تتحدد‬ ‫هويته أو وجهته‪ ،‬وبرامج فضائية وصحافيون يصدرون التصاريح‬ ‫واأرار‪ .‬هل هذا يخيف امستثمرين؟‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة املك عبدالعزيز‬ ‫الرياضية ي الرائع‬

‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬البولندي سكورزا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬يوسف السالم «ستة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،13‬له ‪ ،16‬عليه ‪ ،13‬النقاط ‪21‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الخامس‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫يوسف السالم‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز الرياضية ي امجمعة‬

‫الفريقان يتطلعان إلى الهروب من الخطر‬

‫مواجهة ثأرية بين الفيصلي والتعاون‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يستضيف الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الفيصي‬ ‫نظره التعاون عند الساعة ‪ 3:10‬من عر اليوم‬ ‫الخميس عى ملعب مدينة اأمر سلمان بن عبدالعزيز‬ ‫الرياضية ي امجمعة‪ ،‬ضمن الجولة الـ‪ 14‬من دوري‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫زين للمحرفن‪ ،‬ويدخل الفريق الفيصاوي امباراة وهو ي‬ ‫امركز الـ‪ 12‬برصيد ‪ 10‬نقاط‪ ،‬ويأمل ي تكرار سيناريو‬ ‫مباراة الدور اأول‪ ،‬التي كسبها بهدفن دون مقابل‪ ،‬كما‬ ‫تعد امواجهة فرصة مصالحة جماهره بعد الخسارة من‬ ‫النر «‪ »1/2‬ي الجولة اماضية‪.‬‬ ‫أما التعاون فيمتلك ‪ 12‬نقطة‪ ،‬ي امركز العار‪ ،‬وا‬

‫يختلف حاله عن حال مضيفه‪ ،‬وخافا لدوافع الثأر ورد‬ ‫ااعتبار فإن امباراة تشكل أهمية كبرة لتعزيز موقعه‪،‬‬ ‫بعيدا عن مناطق الخطر‪ ،‬علما أن الفريقن يعانيان من‬ ‫ضعف واضح ي خط الهجوم‪ ،‬حيث سجل الفيصل ‪13‬‬ ‫هدفا‪ ،‬بمعدل هدف ي كل جولة‪ ،‬فيما أحرز التعاون ‪12‬‬ ‫هدفا كثاني أضعف خط هجوم ي الدوري إى اآن‪.‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫اأك �م��ل الأرق�� ��ام ي‬ ‫ام��رب �ع��ات الت�سعة‬ ‫ال �� �س �غ��رة بحيث‬ ‫ي �ح �ت��وي ك��ل منها‬ ‫على الأرق ��ام من ‪1‬‬ ‫اإى ‪ 9‬ع�ل��ى اأن ل‬ ‫يتكرر اأي رق��م ي‬ ‫امربع‪،‬والأمرنف�سه‬ ‫يكون ي الأع�م��دة‬ ‫الت�سعة والأ�سطر‬ ‫الأفقية الت�سعة‪ ،‬اأي‬ ‫ل يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر ال��واح��د اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب ��ذل ��ك ت��ك��ون قد‬ ‫ملأت الفراغات ي‬ ‫امربعات ال�سغرة‬ ‫ذات ال� � ‪ 9‬خانات‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ي ام��رب��ع‬ ‫ال� � �ك� � �ب � ��ر ال � � ��ذي‬ ‫ي�ح�ت��وي ع�ل��ى ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫التعاون‬ ‫امدرب‪ :‬امقدوني جوكيكا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬أحمد مفلح «‪ 3‬أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،13‬له ‪ ،12‬عليه ‪ ،18‬النقاط ‪12‬ا‬ ‫(لرتيب‪)10 :‬‬

‫طريقة الحل‬

‫طريقة الحل‬

‫ســــــــودوكــــــــــو‬

‫‪ – 1‬مركبك – وثائق ملكية (معكوسة)‬ ‫‪ – 2‬إلهام – ظهر – رب طيور‬ ‫‪ – 3‬وحدة قياس التيار الكهربائي – نداي (مبعثرة)‬ ‫‪ – 4‬عضد وساند ‪ -‬الذروة‬ ‫‪ – 5‬جدها ي (باع) – بقايا الديار‬ ‫‪ – 6‬ما يربط به فم الحصان ‪ -‬شواطئ‬ ‫‪ – 7‬أديا إى حدوثها – مى ي الليل (معكوسة)‬ ‫‪ – 8‬تواجهونهم وتقابلونهم‬ ‫‪ – 9‬مادة تستخدم ي الصناعات النووية‬ ‫‪ – 10‬حاجزه – تدخي ي مأزق‬

‫الفيصي‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي مارك بريس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬نابي سوماه «‪ 5‬أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،13‬له ‪ ،13‬عليه ‪ ،23‬النقاط ‪10‬‬ ‫(الرتيب‪)12 :‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬عزائم – مدينة مرية عى البحر اأحمر‬ ‫‪ – 2‬اعب قدم دوي كويتي ‪ -‬حب‬ ‫‪ – 3‬عطر الورد (معكوسة) ‪ -‬أقطعه‬ ‫‪ – 4‬ضد الخلفي (معكوسة)‬ ‫‪ – 5‬ضد (صغر) – سهُ لت امسألة‬ ‫‪ – 6‬الجدول امائي‬ ‫‪ – 7‬أبواك (معكوسة) ‪ -‬متشابهة‬ ‫‪ – 8‬حما من امكان إى غره – حيوان مفرس‬ ‫‪ – 9‬أسخياء القوم ‪ -‬شعوره‬ ‫‪ – 10‬ممثلة مرية‬

‫الوحدة‬ ‫امدرب‪ :‬التوني وجدي الصيد‬ ‫هداف الفريق‪ :‬مهند عسري «خمسة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،13‬له ‪ ،14‬عليه ‪ ،30‬النقاط ‪2‬‬ ‫الرتيب‪14 :‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫رئيس دولة عربية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫حركات تنظيمية – جمال الشحي – فوزية الخليوي – أنفاس‬ ‫طويلة – توقفوا يا غرب – أركان – مناضل – محجوز – التال‬ ‫– جوهر – الكلمات – فلول – الثورة – سقط – القناع – يوم –‬ ‫شهور – شعاع – حواجز – روع – ضمر – الرعم‬

‫الحل السابق ‪ :‬سعد الصغير‬


‫عميد كلية بلجرشي يفتتح معرض ًا تشكيلي ًا بإتاف لوحاته‬ ‫الباحة – ماجد الغامدي‬ ‫تحول�ت دع�وة الفنان�ة التش�كيلية هن�د‬ ‫الغام�دي لعمي�د كلي�ة اآداب ي بلجري‬ ‫افتت�اح معرضه�ا التش�كيي اأول إى‬ ‫مأس�اة بعد أن ق�ام عميد الكلي�ة بتمزيق‬ ‫لوح�ات الغامدي أمام الحضور ما أفس�د‬ ‫فرحة التش�كيلية بمعرضه�ا وصدمها بترف‬

‫باأدب و منافية للريعة بحس�ب وصف عميد‬ ‫الكلي�ة‪ ،‬موضح�ا ً أن عميد الكلية ق�دم اعتذاره‬ ‫للطالب�ة عر رس�الة نصي�ة ‪،‬مؤك�دا ً أن الكلية‬ ‫عى اس�تعداد لتبني موهبة الطالبة ضمن إطار‬ ‫العناي�ة باموهوبن من ط�اب وطالبات جامعة‬ ‫الباح�ة‪.‬‬ ‫فيم�ا تضامن عدد م�ن الكتاب والش�عراء‬ ‫والتش�كيلين مع التشكيلية عر مواقع التواصل‬

‫العمي�د غ�ر امتوق�ع‪ ،‬وقال�ت هن�د‪ :‬تفاج�أت‬ ‫بلوحاتي ممزقة وبرس�الة نصي�ة بعثها العميد‬ ‫إحدى أس�تاذات الكلية يقول فيه�ا «تم إتاف‬ ‫اللوحات‪ ،‬خلوها تس�امحني»‪ ،‬مؤكدة مُضيَها ي‬ ‫طريق الف�ن كونها موهوبة بش�هادة معلماتها‬ ‫وصديقاته�ا‪ ،‬م�ن جهت�ه أرج�ع مدي�ر اإعام‬ ‫الجامع�ي ي جامع�ة الباح�ة يحي�ى آل مانعة‬ ‫س�بب تمزيق اللوح�ات إى وجود ص�ور مُخلة‬

‫ااجتماع�ي‪ ،‬ووص�ف الروائي أحم�د الدويحي‬ ‫العميد بأنه يعيش خارج الزمن‪ ،‬ويرى الروائي‬ ‫خالد امري أن بعض الش�خصيات أعرابية من‬ ‫داخلها ومتدينة م�ن خارجها كما ورد عند عي‬ ‫ال�وردي‪ ،‬ووصف�ت الكاتبة فوزي�ة الطلق فعل‬ ‫العمي�د بالقمع�ي والخارج ع�ن اللياقة‪ ،‬ويرى‬ ‫اإعامي عبدالله الدحيان أن البعض يعيش�ون‬ ‫خارج التغطية ويربصون بامبدع ي السعودية‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫لوحات أتلفها عميد الكلية‬

‫الخميس ‪ 22‬محرم ‪1434‬هـ ‪ 6‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )368‬السنة الثانية‬

‫تشكيليات حائل‬ ‫يطالبن بحماية‬ ‫لوحاتهن‬

‫حائل ‪ -‬حسناء الزومان‬

‫فرع جمعية الثقافة والفنون ي حائل لتسهيل مشاركة اموهوبات‬ ‫ي الفعاليات التي يقيمها الفرع‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك خال لقاء الفنانات التش�كيليات الذي أقامه فرع‬ ‫الجمعية مس�اء اإثنن ام�اي‪ ،‬ي مركز اأم�ر فيصل‪ ،‬ونوقش‬ ‫فيه هموم تش�كيليات امنطقة وااستماع إى آرائهن واحتياجاتهن‬ ‫وأسباب ابتعادهن عن فعاليات هذا الفن‪.‬‬ ‫وقالت مرفة الفنون التش�كيلية النسائية ي فرع الجمعية‪،‬‬ ‫صيتة السبهان‪ ،‬إن اللقاء أقيم بهدف تعارف الفنانات التشكيليات‬

‫طالبت عدد من الفنانات التشكيليات ي حائل بتوفر مرسم‬ ‫دائم لهن‪ ،‬يمارسن فيه إبداعهن‪ ،‬عى أن يكون مفتوحا عى‬ ‫مدار العام‪ ،‬ومتوفرة فيه أدوات الرسم‪.‬‬ ‫كم�ا طالب�ن بتس�هيل مش�اركتهن بامع�ارض اإقليمي�ة‬ ‫والدولي�ة‪ ،‬وحماي�ة لوحاتهن خ�ال مش�اركاتهن‪ ،‬وعمل‬ ‫دورات متخصصة وورش عم�ل‪ ،‬وتوفر مواصات من وإى مقر‬

‫وتبادل الخ�رات بينهن‪ ،‬إضافة إى محاولة معرفة آرائهن لتوفر‬ ‫ما يمكن أن يس�اعد عى تطوير إبداعه�ن‪ ،‬وتكوين قاعدة بيانات‬ ‫لفنانات امنطقة‪ .‬وأوضحت أنه تم خال اللقاء مناقشة الشخصية‬ ‫امبدع�ة وصفاتها والعوائ�ق التي قد تتعرض لها‪ ،‬واس�تعراض‬ ‫اآراء وامقرحات وتبادل الخرات‪.‬‬ ‫وأش�ارت الس�بهان إى أن امش�اركات اتفقن عى أن يعملن‬ ‫كي ٍد واحدة للنهوض بهذا الفن ي امنطقة‪ ،‬وإعداد بيان بامعارض‬ ‫ومواعيدها وعناوينها لتسهيل عملية مشاركتهن فيها‪.‬‬

‫الباحة ‪ -‬الرق‬ ‫ق�ارب مش�اركون ي تأبن الش�اعر‬ ‫الراح�ل عبدال�رزاق الزهران�ي (أبو‬ ‫رزق) مس�اء أم�س اأول ي قاع�ة‬ ‫جمعي�ة الثقاف�ة والفن�ون بالباح�ة‬ ‫جانب�ا ً م�ن ش�خصيته وموهبت�ه‬ ‫وتفتيش بعض أوراق�ه الخاصة‪ ،‬مجمعن‬ ‫عى تف ّرده وفراسته ورعة بديهته ما مكنَه‬ ‫من وض�ع بصمته الخاص�ة عى نصوصه‬ ‫وأقوال�ه وقصائده امتداول�ة بن الناس؛ ما‬ ‫يوقع ي التس�اؤات بن حقيقة (أبو رزق)‬ ‫وأس�طوريته‪ ،‬ذل�ك أن معظ�م عش�اقه و‬ ‫مرددي أبياته س�معوا به ولم يروه؛ ما دفع‬ ‫بعضهم إى امقارنة بينه وبن اأس�طوري‬ ‫«حمي�د ب�ن منص�ور»‪ ،‬أو فنان�ي أوروبا‬ ‫العميقن البسطاء ممن عاشوا الفن للفن‪.‬‬ ‫وتناول امؤرخ «محمد ربيع الغامدي»‬ ‫ي ورقت�ه أثر البيئ�ة ي ش�عر «أبو رزق»‬ ‫بدءا ً م�ن البيئ�ة اأرية والربي�ة الدينية‬ ‫وااشتغال عى اللغة؛ كون الشعر الشعبي‬ ‫ا يخ�رج عن إطار اللغة؛ إذ إنه لغة خطاب‬ ‫ولغ�ة ثقاف�ة‪ ،‬افتا ً إى التغ�رات واأحداث‬ ‫امتزامن�ة مع وادة الش�اعر وفرة ش�بابه‬ ‫وتضافره�ا ي خل�ق كائ�ن مختل�ف عن‬ ‫أقران�ه‪ ،‬و أضاف أن قيادته الس�يارة من‬ ‫أه�م محط�ات عمره؛ إذ ه�ي مهنة فتحت‬ ‫عينيه عى بلدان كثرة وعى طرق وأس�بال‬ ‫عدي�دة وع�ى طبائ�ع مختلف�ة؛ فالس�فر‬ ‫يكشف معادن الناس‪.‬‬ ‫فيم�ا تن�اول الش�اعر «غ�رم الل�ه‬

‫غرم الله الصقاعي وعي الرباعي ومحمد ربيع‬ ‫الصقاع�ي» الش�خصيات اأس�طورية ي‬ ‫التاري�خ العرب�ي‪ ،‬وحضوره�ا ي الذاكرة‬ ‫الش�عبية م�ن خ�ال ورقت�ه ع�ن النص‬ ‫ام�وازي‪ ،‬مس�تعيدا ً جرأة وطاقة لس�ان‬ ‫«أب�و رزق» ورع�ة بديهت�ه وقدرته عى‬ ‫تحويل الع�ادي إى مدهش‪ ،‬مؤكدا ً أن ر‬ ‫ْ‬ ‫تمثلت ي ثقته بنفسه برغم‬ ‫عظمة الشاعر‬ ‫صعوبة الحياة وشظف العيش‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫مهارة اس�تبطان الشخصيات اأسطورية‬ ‫والتعبر ع�ن همِ ه من خالهم‪ ،‬واس�تعاد‬ ‫الش�اعر الدكتور «عبدالواح�د الزهراني»‬

‫جانبا ً من سرة امبدع وعاقة اإبداع باألم‬ ‫وامأس�اة‪ ،‬كونه�ا تفجِ ر مكام�ن اموهبة‪،‬‬ ‫افت�ا ً إى البصم�ة الخاص�ة للش�اعر إذ‬ ‫يتع�ذر عى أحد أن يحاكيه كونه مدرس�ة‬ ‫خاصة‪ ،‬وأبدى الشاعر «محمد بن حوقان»‬ ‫إعجاب�ه بالش�خصية امتف�ردّة أبو رزق‬ ‫وغلبة الحكمة عى أقواله وأشعاره‪ ،‬حاكيا ً‬ ‫جانبا ً من العاقة الشخصية معه‪ ،‬وتحدث‬ ‫الش�اعر «أحمد الدرمحي» تأثر مدرس�ة‬ ‫«أبو رزق» عى الشعراء بعده كونه لفتهم‬ ‫إى جوه�ر اللغة وفن التعبر عن اأش�ياء‪،‬‬

‫الهزاع لـ |‪ :‬على اإعام أن يعيد‬ ‫حساباته لمواكبة الثورة المعلوماتية‬

‫الهزاع ي ندوة اإعام العربي يوم أمس ي دبي‬

‫دبي ‪ -‬عبر الصغر‬ ‫قال رئيس هيئة اإذاعة والتليفزيون الس����عودي‬ ‫عبدالرحم�ن اله�زاع خال ندوة «اإع�ام العربي ما‬ ‫بع�د الث�ورات العربية» الت�ي أقامتها قن�اة العربية‬ ‫خال الي�وم الثاني م�ن معرض اإعام والتس�ويق‬ ‫امق�ام ي دبي ي�وم أمس‪ ،‬ع�ن اإع�ام العربي وما‬ ‫س�يطرأ عليه من تغرات بعد الثورات العربية ل� «الرق»‪:‬‬ ‫سنش�عر بعاق�ة تكاملي�ة ووثيق�ة بن امرس�ل وامتلقي‬ ‫والباع�ث‪ ،‬وسنش�هد مزي�دا م�ن الحري�ات ي الطرح وي‬ ‫التعام�ل‪ ،‬وكذلك مزيدا من الوعي بن فئات امجتمع بأكمله‬ ‫ي فهم ما يتلقونه‪ ،‬وإدراك أن اإعام الجديد أصبح منافسا‬ ‫قويا لهذا اإعام التقريري‪ ،‬الذي يجب عليه أن يعيد جميع‬ ‫حساباته لكي يس�تطيع أن يجاري هذه الثورة امعلوماتية‬ ‫واإعامية بأهم الوس�ائل الت�ي يمكن أن يلحظها ي اإعام‬ ‫الجديد بعد الثورات‪ .‬وعن أهمية الش�فافية ي اإعام تابع‬ ‫اله�زاع‪ :‬اإع�ام يجب أن يك�ون مرآة صادق�ة يعكس كل‬

‫(الرق)‬

‫م�ا يجري‪ ،‬وه�ذه امرآة يج�ب أن تكون نقي�ة وخالية من‬ ‫الش�وائب حتى تكون الصورة واضحة ومتى ما كان هناك‬ ‫خل�ل اختل�ت العاقة بن الش�ارع وبن اإع�ام‪ ،‬فالعاقة‬ ‫بينهم�ا عاقة تكاملي�ة‪ ،‬واإعام هو نبض لهذا الش�ارع»‪.‬‬ ‫كم�ا حر الن�دوة وزير اإع�ام الكويتي الش�يخ عبدالله‬ ‫محم�د الصباح‪ ،‬ووزير اإعام وااتصال امغربي مصطفى‬ ‫الخلف�ي‪ ،‬ورئيس تحري�ر صحيفة الحياة اللندنية غس�ان‬ ‫رب�ل‪ ،‬وأدارتها اإعامي�ة منتهى الرمحي‪ ،‬التي ناقش�ت‬ ‫اإعام العربي ما بعد الثورات‪ ،‬والرؤية امستقبلية لوزارات‬ ‫اإع�ام العرب�ي‪ ،‬وخصخصة اإع�ام العرب�ي‪ ،‬إضافة إى‬ ‫الثورات العربي�ة بن جدلية الحري�ات والفوى‪ ،‬واإعام‬ ‫الرس�مي ي مواجهة اإع�ام الجديد‪ .‬وأش�ار وزير اإعام‬ ‫وااتصال امغربي‪ ،‬مصطفى الخلف�ي إى التطور الحاصل‬ ‫ي القن�وات التكنولوجية‪ ،‬التي س�اهمت ي إث�راء التواصل‬ ‫بن اأف�راد عر مواق�ع التواص�ل ااجتماعي‪ ،‬م�ا يتطلب‬ ‫من وس�ائل اإع�ام التقليدية أن تقدم محت�وى ديناميكيا ً‬ ‫معارا ً لتجاري الوضع الراهن لهذه التقنيات الجديدة‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬أحمد سليمان)‬

‫وق�ارن الش�اعر «إبراهيم الش�يخي» بن‬ ‫طموح «امتنبي» وأرقه واعتداده بتجربته‬ ‫وبن «أب�و رزق» امعروف بكريائه وثقته‬ ‫بنفس�ه وتملك�ه موهب�ة النقد الس�اخر‪،‬‬ ‫وتمري�ره ي س�ياق تعب�ري عميق وغر‬ ‫جارح ‪ ،‬وأب�دع «خميس الس�بيَه» و«فهد‬ ‫جع�دان» ي تقدي�م عدد م�ن قصائد«أبو‬ ‫رزق» بألحانه�ا الجنوبي�ة العذب�ة‪ ،‬فيما‬ ‫تا ابن الش�اعر «محي الدين» كلمة شكر‬ ‫فيه�ا الجمعية عى امبادرة إى تكريم أبيه‪،‬‬ ‫مستعيدا ً شيئا ً من سرته الخاصة وعاقته‬

‫ب�ه‪ ،‬إضاف�ة إى إض�اءات ع�ى اأمس�ية‬ ‫قدمه�ا اإعامي�ان «عي ا ُمقب�ي»‪ ،‬و«عي‬ ‫غرس�ان»‪ ،‬والربوي�ان «عبدالل�ه فديم»‪،‬‬ ‫و«محمد آل ناجم»‪ ،‬واختتمت ليلة التأبن‬ ‫بكلمة مدير ف�رع الجمعية «عي خميس»‬ ‫أثن�ى ع�ى تجرب�ة «أب�و رزق» وضمَ نها‬ ‫اس�تعداد الجمعية طباعة نتاجه ي كتاب‪،‬‬ ‫وتم تكري�م ذكرى الراحل بدرع اس�تلمه‬ ‫ابن�ه «محي الدي�ن»‪ ،‬وآخر لقن�اة امعنى‬ ‫الفضائية مش�اركتها ي التأب�ن وتغطية‬ ‫فعالية اأمسية‪.‬‬

‫سبب آخر!‬

‫مؤرخون وشعراء يقاربون شخصية «أبو رزق» ويؤسطرون‬ ‫حكاياته وكبرياءه في مقهى فنون الباحة الثقافي‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫ميادك‬ ‫أيتها‬ ‫|‬ ‫مياد لنا‬

‫‪23‬‬

‫إيمان اأمير‬

‫ُ‬ ‫للـرق‪ :‬تجربة‪..‬‬ ‫الكتابة‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫بداية حياة‪..‬‬ ‫الرق‪:‬‬ ‫“ي”‬ ‫الكتابة‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اج كل هذا!‬ ‫الكتابة “عن” الرق‪:‬‬ ‫عملية ِنتَ ِ‬ ‫ِ‬ ‫“حروف الكاتب”‬ ‫(‪ )2‬القارئ يُحبُ أن يرى نفس ُه ي‬ ‫الكاتب يُحبُ أن يرى نفس ُه ي “ردود الفعل”!‬ ‫الكاتب أن يكون صابرا ً جداً‪،‬‬ ‫(‪ )3‬عى‬ ‫ِ‬ ‫بل وعى القارئ أن ا ينف َد صرُهُ!‬ ‫بـ«الـرق» ي بدايةِ عامها‬ ‫(‪ )4‬باأمـس كنا نحتفي‬ ‫ِ‬ ‫الثاني‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ولو َ‬ ‫بمقدور كلماتي أن تشعِ َل كوكبا خلف أصابعي‬ ‫أن‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫كتبت كما لم أفعل من قبل‪..‬‬ ‫َل‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫الـرق‪ ،‬ميـا ٌد لنا” فـك ُل عا ٍم ونح ُن‬ ‫“ميـادكِ أيتها‬ ‫ُ‬ ‫التوقف!‬ ‫نكتبُ فيكِ ‪ ،‬نفرحُ فيكِ ‪ ،‬حتى نعج ُز عن‬ ‫ُر ُق الكام‪ ...‬فقط حن تتك َلم الشمس‬ ‫(‪ )5‬سي ِ‬ ‫ُ‬ ‫الكتابة هنا َ‬ ‫الكتابة رورة!‬ ‫ليست رفاهية‪...‬‬ ‫(‪ )6‬من هذه الزاوية التي َ‬ ‫سـتَ ُز ُفنِي إليكم ي الصفحة‬ ‫“الثقافية”‪ُ ،‬ك َل َ‬ ‫ُ‬ ‫ـأمار ُ‬ ‫خ ِميس‪َ ..‬‬ ‫وتقتات‬ ‫س الكتابة‪،‬‬ ‫س‬ ‫ِ‬ ‫عيَ!‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫(‪ )7‬كل ن ّ‬ ‫ـص كتبت ُه من قبل هو أنت‪ :‬أيها القارئ‪ .‬هل‬ ‫َس َك هذا؟ أرجو ذلك!‬ ‫ي ُ ُ‬ ‫سبب آخر‪:‬‬ ‫“إذا لم ِ‬ ‫نرض َك تحدَث إلينا‪ ،‬وإذا أرضيْنَا َك تحدّث عنَا”‪.‬‬ ‫‪eman-nlp@alsharq.net.sa‬‬

‫الشتوي‪ :‬المثقف السعودي «الرائد» لعب دور ًا في تهيئة المجتمع اتخاذ القرارات‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬الزبر اأنصاري‬ ‫قال أستاذ اأدب العربي ي جامعة‬ ‫اإمام محمد بن سعود اإسامية‬ ‫الدكتور إبراهيم الشتوي‪ ،‬إنه «ا‬ ‫يمكن التحديد بدقة أيهما كان اأسبق‬ ‫ي طرح بعض القضايا ذات الطابع‬ ‫اإشكاي ي ستينيات وسبعينيات القرن‬ ‫اماي‪ ،‬امؤسسة الرسمية‪ ،‬أم امثقف»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبن أن «شغل امثقف وظائف رسمية‬ ‫ً‬ ‫ي تلك الفرة ا يعني أبدا أن آراءه كانت‬ ‫امتدادا ً لرأي امؤسسات الرسمية‪ ،‬وإنما‬ ‫يمكن القول بشكل عام إن العاقة بن‬ ‫امثقف السعودي وامؤسسة الرسمية كانت‬ ‫حينها عى قدر كبر من امتانة‪ ،‬وكان‬ ‫امثقف يلعب دور تهيئة الرأي العام اتخاذ‬ ‫القرارات»‪.‬‬ ‫جاء ذلك خال محارة له ي نادي‬ ‫مكة اأدبي مساء أمس اأول (الثاثاء)‬ ‫بعنوان «مامح الرؤية عند عبدالعزيز‬ ‫الرفاعي»‪ ،‬أدارها الدكتور محمد الحارثي‪.‬‬ ‫وأشار الشتوي إى أن الرفاعي كان واحدا ً‬ ‫من هؤاء امثقفن «حيث ارتبط بامؤسسة‬ ‫الرسمية طيلة حياته إى أن توفاه الله وهو‬ ‫عضو ي مجلس الشورى»‪.‬‬ ‫وأوضح أن مثقفا ً مثل الرفاعي ا‬ ‫يمكن أن يكون با رؤية ي نتاجه الفكري‬ ‫واأدبي‪ ،‬كما أنه ا يعقل أن يكون سطحيا ً‬ ‫ي تناوله كما وصفه بعض النقاد‪ ،‬بل ابد‬ ‫أن تكون له رؤية خاصة تعكس تميزه‬

‫اأدبي‪ ،‬وموقعه اإداري الحساس‪.‬‬ ‫وتطرق أستاذ اأدب إى عنار الرؤية‬ ‫الفكرية لدى الرفاعي كما يراها هو‪ ،‬مبينا ً أن‬ ‫هذه العنار ثاثة وكل واحد منها يتمحور‬ ‫حول كتاب من كتبه‪« ،‬العنر اأول هو‬ ‫اموقف من امرأة‪ ،‬وقدم الرفاعي رؤيته ي‬ ‫هذا الجانب من خال كتابه «أم عمارة»‬ ‫الذي صدر عام ‪1390‬ه�‪ ،‬وخصصه لحياة‬ ‫الصحابية نسيبة بنت كعب‪ ،‬حيث ركز عى‬ ‫أدوارها ااجتماعية‪ ،‬وإسهامها ي مختلف‬ ‫جوانب الحياة من البيعة للرسول ي العقبة‪،‬‬ ‫وامشاركة ي غزواته‪ ،‬وتطبيب الجرحى من‬ ‫الرجال‪ ،‬وغرها من اإسهامات التي مثلت‬ ‫فيها نفسها كامرأة»‪.‬‬ ‫ويرى الشتوي «أن تقديم نموذج‬ ‫كهذا ي تلك الفرة‪ ،‬كان يبطن رؤية أقرب‬ ‫ما تكون إى ااتجاهات النسوية التي‬ ‫تدعو مساواة امرأة بالرجل‪ ،‬لكن الرفاعي‬ ‫لم يقدمها بشكل مبار وريح‪ ،‬وإنما‬ ‫طرحها رمزيا ً من خال حياة الصحابية»‪،‬‬ ‫مبينا ً أنه نجح ي إيصال موقفه والتأثر ي‬ ‫الوعي الجمعي للمجتمع السعودي‪ ،‬خاصة‬ ‫حن تم تقرير الكتاب كمنهج دراي عى‬ ‫الطالبات ي تلك الفرة‪.‬‬ ‫أما العنر الثاني من عنار الرؤية‬ ‫لدى الرفاعي‪ ،‬فهو اارتباط بالراث‪ ،‬بحسب‬ ‫الشتوي‪ ،‬الذي يشر إى أن هذا العنر‬ ‫احتواه كتاب «توثيق اارتباط بالراث»‬ ‫الذي صدر عام ‪1969‬م‪ ،‬افتا ً إى أنه يقصد‬ ‫بالراث القرآن والسنة الريفة والشعر‬

‫د‪ .‬الشتوي ود‪ .‬الحارثي خال امحارة‬ ‫العربي‪ ،‬والنثر‪ ،‬والروائع الفكرية واأدبية‬ ‫القديمة‪.‬‬ ‫وقال «الرفاعي حدد اارتباط بالراث‬ ‫من خال ثاثة محاور‪ ،‬اأول قراءته قراءة‬ ‫متعمقة تميز جيده من رديئه‪ ،‬والثاني ربط‬ ‫اللغة امعارة بالراث من خال التمسك‬ ‫بالفصحى‪ ،‬قواعد اللغة العربية‪ ،‬ومواكبة‬ ‫امستجدات الحديثة بالرجمة والتعريب‪،‬‬ ‫والثالث ارتباط الشعراء امعارين‬ ‫براثهم اأدبي‪ ،‬وهضمهم تراكيبه وصوره‪،‬‬ ‫فالتجربة اأدبية امعارة ‪-‬كما يرى‪ -‬يجب‬

‫(تصوير‪ :‬هادي العصيمي)‬

‫أن تبنى عى التجربة القديمة‪ ،‬مع ااطاع‬ ‫عى اإسهامات العامية واستلهامها»‪.‬‬ ‫ولفت الشتوي إى أن العنر اأخر من‬ ‫عنار الرؤية لدى الرفاعي هو تحوله إى‬ ‫واحد من أدباء االتزام اإسامي‪ ،‬بعد أن‬ ‫كان رومانسيا ً ي مطلع حياته الشعرية‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أن الرفاعي ا يجعل من االتزام‬ ‫توجها ً أيديولوجيا ً كما هو حال باقي‬ ‫مناري اأدب اإسامي‪ ،‬بل يعدّه مجرد‬ ‫التزام إزاء امجتمع‪ ،‬ومشاركة من الشاعر ي‬ ‫تحمل مسؤولياته ااجتماعية‪.‬‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪22‬ﻣﺤﺮم ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪ 6‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (368‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫واﻛﺐ اﻟﺤﺪث ﻟﺤﻈﺔ ﺑﻠﺤﻈﺔ ‪..‬‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻛﺎن ﺗﻮاﺻﻞ اﻟﴩق اﻟﴪﻳﻊ‬ ‫ﻋﱪ ﺑﻮاﺑﺎﺗﻬﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻂ اﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫وﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫رﺻﻴﻔﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻒ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻋﺘﻤﺪت ﻧﴩ ﺗﺤﺪﻳﺜﺎت‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻧﺸﺐ ﰲ اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻤﺎس ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫»ﺗﻐﺮﻳﺪات« ﺑﺜﺘﻬﺎ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻋﱪ‬ ‫ﺣﺴﺎﺑﻬﺎ اﻟﺸﺨﴢ ﺑـ »ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬وﻛﺎن‬

‫ﻛﺎرﻳﻜــــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ــ ‪ 1‬ــ‬ ‫ﻳﻔﺼﻠﻮﻧﻪ ﻋﻦ ﺷـﻌﺒﻪ‪ ،‬وﻳﺄﺗﻮﻧﻪ ﺑﺎﻷﺧﺒﺎر اﻤﻠﻔﻘﺔ‪ ،‬وﻳﺤﻠﻔﻮن‬ ‫ﻟﻪ أﻧﻪ أﻓﻀﻞ وأﻋﻄﻒ ﺣﺎﻛﻢ ﰲ اﻟﺪﻧﻴﺎ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺴـﺘﻔﻴﻖ ﻣﺘﺄﺧﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﺷـﺢ اﻤﺪﻳﺢ‪ ،‬وﻳﺮى ﻛﻞ ﻓﺌﺎت اﻟﺸﻌﺐ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺮﺣﻴﻠﻪ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜـﺮﳼ‪ُ ،‬‬ ‫وﺗﻘﺪم اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﻤﻦ ﻳﺄﺗﻴﻬﺎ ﺑﺮأﺳـﻪ اﻤﻌﻄﻞ؛ ﻳﻘﻮﻟﻮن ﻟﻪ‬ ‫)دول ﺷﻮﻳﺔ ﻋﻴﺎل(‪.‬‬ ‫ــ ‪ 2‬ــ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻮﻧـﻪ ﻳﻬﺮب ﰲ ﺟﻨﺢ اﻟﻈﻼم‪ ،‬وﻳﺴـﺤﻠﻮﻧﻪ ﰲ اﻟﺸـﺎرع‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺮﻗﻮﻧﻪ ﺑﺎﻧﻔﺠﺎر‪ ،‬وﻳﺠﺮوﻧﻪ ذﻟﻴﻼً إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻐﺮق‬ ‫اﻟﺴـﻔﻴﻨﺔ ﻳﺘﻨﻜﺮون ﻟﻠﱪﺳﻴﻢ واﻟﻌﻠﻒ‪ ،‬وﻳﺸـﻬﺪون ﺿﺪ اﻟﺤﻘﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ُﻳﻘﺮون ﺑﺎﻹﺛﻢ واﻟﴩاﻛـﺔ‪ .‬ﻣﺎ ﻋﺎد اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﴬورة‪ ،‬وﻻ اﻟﺮﻣﺰ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻊ‪.‬‬ ‫ــ ‪ 3‬ــ‬ ‫ﺳـﺤﺮة ﻓﺮﻋﻮن ﺑﻄﺎﻧـﺔ ﻓﺎﺳـﺪة ﰲ ﻛﻞ ﻋﴫ‪ .‬ﻳﺴـﺘﻐﻠﻮﻧﻪ‬ ‫وﻳﺴـﺘﻐﻔﻠﻮﻧﻪ‪ ،‬وﻳﴪﻗﻮن ﺑﺎﺳﻤﻪ‪ ،‬وﻳﺪﻣﺮون اﻟﺒﻼد واﻟﻌﺒﺎد وﻫﻮ‬ ‫ﻧﺎﺋـﻢ ﰲ ﻗﴫه اﻤﻤﺸـﻮق؛ ﺛﻢ ﻳﻬﺮﺑﻮن إن ﺿﺎﻗﺖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺪواﺋﺮ‪،‬‬ ‫وﻳﱰﻛﻮﻧﻪ ﻟﻘﺪره اﻟﺒﺎﺋﺲ ﻳﺘﻮﺳﻞ ﻧﺠﺎة ﻻ ﻳﺴﺘﺤﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ــ ‪ 4‬ــ‬ ‫ﰲ ﻛﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻳﺼﺒﺢ ﻓﺮﻋﻮن ﻣﺆﻣﻨﺎً‪ ،‬وﻳﺤﻠﻒ ﺑﺄﻏﻠﻆ اﻷﻳﻤﺎن‬ ‫أﻧﻪ ﺳـ ُﻴﺼﻠﺢ اﻟﺤﺎل‪ ،‬وأن ﻫﻨﺎك أﺧﻄﺎء‪ ،‬وﻛﻮارث وﻣﻮﺑﻘﺎت؛ ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻴـﻢ ﻳﻜﻮن ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻗﺪ ﺑﺪأ ﻳﴬب اﻟﺴـﺎﺣﻞ‪ ،‬وﻳﺸـﺪ اﻷﺻﻨﺎم ﻣﻦ‬ ‫آذاﻧﻬﺎ‪.‬‬ ‫ــ ‪ 5‬ــ‬ ‫آل ﻓﺮﻋـﻮن ﻻ ﻳﺘﻌﻠﻤﻮن ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻗﺐ اﻟﻌﺼﻮر‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ ﺗﻀﺨﻢ‬ ‫اﻟﺴﺤﺮة ﻋﲆ رﻗﺎﺑﻬﻢ ﰲ ﻛﻞ وﻗﺖ‪ ،‬وﻻ ﻣﻦ اﻟﻨﻬﺎﻳﺎت اﻟﻜﺎرﺛﻴﺔ ﻗﺪﻳﻤﺎ ً‬ ‫وﺣﺪﻳﺜﺎً؛ ﻓﺮﻋﻮن اﻷب اﻷﻋﲆ رﺳـﻢ اﻟﻐﺒﺎء‪ ،‬واﻟﺨﻴﺒﺔ‪ ،‬واﻻﺳﺘﻌﻼء‪،‬‬ ‫وﻫﺎﻫﻢ اﻷﺣﻔﺎد ﻳﻜﺮرون اﻟﺨﻄﻴﺌﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺒﺪو أﻧﻬﻢ ﺳﻴﻔﻴﻘﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻏﻴﻬﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﺣﺘﻰ ﺗﻘﻮم اﻟﺴﺎﻋﺔ‪.‬‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻟﺤﺮﻳﻖ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﴩق اﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﺼُ ﺤﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ )ﺟﺮﻳﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬واﻟﺠﺰﻳﺮة آون‬ ‫ﻻﻳﻦ(‪ ،‬أﻣﺎ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﻓﻜﺎﻧﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ أوﱃ ﻧﺎﴍﻳﻦ ﻟﻠﺨﱪ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﺬي ﻧﴩﺗﻪ ﻛﺒﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬

‫دوﻧﺖ )@‪ (alShrqNews‬اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻛﺘﺪوﻳﻨﺎت »ﺗﻮﻳﱰﻳﺔ«‪ ،‬ﻣﻘﺘﺒﺴﺔ‬ ‫إﻳﺎه ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﻮﻓﺪ اﻤﴫﻳﺔ واﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻊ‪ ،‬وﺗﻠﺘﻬﺎ ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﺒﻴﺎن‬ ‫اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‪ ،‬وﺻﺤﻴﻔﺔ اﻹﻣﺎرت اﻟﻴﻮم‪،‬‬

‫وأﺧﺒﺎر )اﻤﺎﺳﻨﺠﺮ( واﻟﺘﻲ ﺗُﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﻨﴩ أﻫﻢ وأﺣﺪث اﻷﺧﺒﺎر اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﺼﺤﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ )إﻳﻼف‪،‬‬ ‫وﺳﺒﻖ وﻋﺎﺟﻞ(‪.‬‬ ‫ﻫﺬا واﻋﺘﱪ ﻛﺜﺮون ﻣﻦ ﻣُﺘﺎﺑﻌﻲ‬ ‫»اﻟﺨﱪ« ﰲ اﻟﺼُ ﺤﻒ ﺑﺄن اﻟﴩق‬ ‫ﺷﻘﻴﺔ ُرﻏﻢ ِﺻﻐﺮ ِﺳﻨﻬﺎ وﺷﻔﺎﻓﺔ رﻏﻢ‬ ‫ﻣﺼﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻣﻦ ﺗﻨﻘﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪث ﺑﺎﻟﺼﻮرة وﺗﻮﺿﺢ ﻣﺎﺣﺪث‪،‬‬ ‫ﻣُﺘﺒﻌﺔ ﺳﻴﺎﺳﺔ اﺧﺘﺼﺎر وإﻳﺠﺎز‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﻘﺘﻀﻴﻪ ﻗﺎﻧﻮن »آل‬ ‫ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬

‫ﺃﳝﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﻩ ﺍﳝﻦ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻻﺧﻴﺮﻩ ﺍﳝﻦ‬

‫ﻣﺨﺎﺗﻠﺔ‬

‫ﺍﻟﺴﺤﺮﺓ‬ ‫ﻳﺴﺘﻐﻔﻠﻮﻥ‬ ‫ﻓﺮﻋﻮﻥ‬ ‫ﺩﺍﺋﻤ ﹰﺎ‬

‫ﺣﺴﺎﺏ | ﻓﻲ»ﺗﻮﻳﺘﺮ« ﻣﺼﺪﺭ ﺗﻔﺎﻋﻠﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮﻛﺎﻻﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ‬

‫ﺣﻜﺎﻳﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺴﻮﺍﻗﻴﻦ!‬

‫ﻓﻀﻔﻀﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻋﱪ ﻫﺎﺷﺘﺎق ﻳﺤﻜﻦ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺗﺠﺎرﺑﻬﻦ ﻣﻊ اﻟﺴﻮاﻗﻦ‪ ،‬وﻳﻜﺸﻔﻦ ﺟﺎﻧﺒﺎ ً ﴎﻳﺎ ً ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻐﺮﻳﺐ وﻣﺎ ﻳﺤﺪث داﺧﻞ اﻟﺤﺮﻣﻠﻚ اﻤﺘﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﺎﺋﻖ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻳﺒﺪأ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻊ اﻷﴎة ﻏﺮﻳﺒﺎ ً ووﺣﻴﺪا ً‬ ‫ﺛﻢ ﻳﻤﺘﺪ ﺑﻪ اﻷﻣﺮ إﱃ أن ﻳﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﺳﻄﻮة ﻣﻦ رب اﻷﴎة‬ ‫ﺑﺤﻜﻢ إﻃﻼﻋﻪ ﻋﲆ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ دﻗﻴﻘﺔ ﻟﻸﴎة ﻣﺘﻔﻮﻗﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻌﺮف ﺳﻮى ﻣﺎ ﻳﺪور داﺧﻞ اﻤﻨﺰل‪.‬‬ ‫ﰲ ﻗﺼﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻟﻠﻤﺮﺣﻮم ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺰاز ﻧﻔﺬﻫﺎ »ﻃﺎش‬ ‫ﻣﺎﻃﺎش« ﻳﺮﺻﺪ اﻟﺘﺤﻮﻻت اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﺴﺎﺋﻖ إﱃ أن‬ ‫ﻳﺼﺒﺢ ﻛﺎﺗﻢ أﴎار اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ أو ﻓﺎﺿﺤﻬﺎ ﻓﻬﻮ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺰوج‬ ‫اﻤﺴﻄﻮل أو اﻤﺮﻳﺾ إﱃ ﻏﺮﻓﺘﻪ‪ ،‬وﻳﺘﻮﱃ وﺿﻊ اﻟﺼﻐﺎر ﰲ‬ ‫أﴎﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻳﺼﻠﺢ ﺟﻬﺎز اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻨﻮم‪ ،‬وﻳﻨﻘﻞ‬ ‫اﻷﻏﺮاض اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ إﱃ أن ﻳﺼﺒﺢ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺖ ﻻ ﺳﱰا‬ ‫ﻋﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻫﻮ اﻟﻜﺎﺋﻦ اﻟﺬي ﻳﻌﺮف اﻟﺒﻨﺎت واﻷوﻻد أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻫﺎﻟﻴﻬﻢ‬ ‫ﺣﻦ ﺗﺘﺤﻮل اﻟﺴﻴﺎرة إﱃ ﻛﺮﳼ اﻋﱰاف ﻳﻜﺸﻒ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت اﻤﺨﺒﻮءة أو اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ اﺧﻔﺎؤﻫﺎ ﻋﻦ اﻷﺑﻮﻳﻦ؛‬ ‫أﻳﻦ ﺗﺬﻫﺐ اﻟﻔﺘﺎة وﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮن ﻟﺒﺴﻬﺎ ﰲ اﻟﺴﻴﺎرة وﻣﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺘﺤﺪث وﻣﺎ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﺧﻠﻬﺎ وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻊ اﻷﻃﻔﺎل ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺳﻦ اﻤﺮاﻫﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻮ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻳﻌﺮف اﻟﻮﺟﻪ اﻵﺧﺮ ﻟﻠﺰوﺟﺔ‪ /‬اﻷم ﺣﻦ‬ ‫ﺗﺸﻌﺮ أﻧﻬﺎ ﻣﺘﺤﺮرة ﰲ اﻤﻘﻌﺪ اﻟﺨﻠﻔﻲ ﻓﺘﺘﴫف ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﱰﻫﺎ ﻋﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪.‬‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﻮن ﻓﻘﻂ ﻳﺠﻠﺒﻮن ﻏﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻣﺘﺪﻧﻴﺔ‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﺎً‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻜﺸﻔﻮن ﻟﻪ ﻛﻞ اﻟﺴﱰ اﻟﺘﻲ ﻧﺎﺿﻠﻮا ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺘﻬﺎ‬ ‫وﺗﺮﺳﻴﺨﻬﺎ ﻓﻴﺼﻨﻌﻮن ﺟﺮﻳﻤﺔ واﺑﺘﺰازا ً واﺳﺘﻐﻼﻻ ً وﺗﻌﺪﻳﺎت‬ ‫أﺧﻼﻗﻴﺔ وﻗﺼﺼﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺎﺳﺄوﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺮﻳﺪ ﺧﻄﺒﺔ ﻓﺘﺎة ﻓﻠﻴﺴﺄل ﺳﺎﺋﻘﻬﺎ ﻓﻬﻮ وﺣﺪه اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ ﺟﻴﺪاً!‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ 23‬ﺃﻟﻔﺎ ﻭ‪ 583‬ﺗﺪﻭﻳﻨﺔ »ﺗﻮﻳﺘﺮﻳﺔ« ﺗﻐﻄﻲ ﺣﺮﻳﻖ | ﺑﺎﻟﻠﺤﻈﺔ ﻭﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‪ ..‬ﻭ‪%70‬ﻣﻨﻬﺎ ﹸﺗﺸﻴﺪ ﺑﺘﻤ ﱡﻴﺰﻫﺎ‬ ‫ﺟﺪة – ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺻﻮرة ﺗﻮﺿﺢ ﺣﺮﻳﻖ“ اﻟﴩق“ ﻛﻤﺎ اﻧﺘﴩت ﰲ ”ﺗﻮﻳﱰ“)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫أﺟﻤـﻊ ﻧﺤـﻮ ‪ % 70‬ﻣـﻦ ﻣُﻐـﺮدي ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﺗﻮﻳـﱰ« ﻣـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻮا ﻋﲆ ﺗﻐﻄﻴﺔ اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻧﺸﺐ ﺻﺒﺎح‬ ‫ﻳـﻮم أﻣﺲ اﻷرﺑﻌﺎء وﺗﻔﺎﻋﻠﻮا ﻣﻊ اﻟﺤﺪث ﻋﱪ‬ ‫ﻫﺎش ﺗﺎﻗﺎت )ﺣﺮﻳﻖ ﺟﺮﻳﺪة اﻟﴩق‪ ،‬وﺣﺮﻳﻖ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟـﴩق‪ ،‬واﻟﴩق‪ ،‬وﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﴩق( ﺑﺄن‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﻤﻴﺰت ﻋﻦ ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻒ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﻦ‬ ‫أﺳـﻔﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺣﺪث ﻟﻬـﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﻦ‬

‫ا ُﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﻜﻮن اﻟﻴـﻮم اﻷول اﻤﻮاﻓـﻖ )‪5-12-‬‬ ‫‪ ،(2013‬ﻫﻮ أول ﻳﻮم ﻣﻦ ﻋﺎﻣﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻏﺮد‬ ‫ﻧﺤﻮ ‪ 23‬أﻟﻔﺎ و‪ 583‬ﻣﻐﺮدا ﻋﻦ اﻟﺤﺮﻳﻖ وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻔﺎﻋﻠﺖ اﻟﴩق »إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ« ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »اﻟﻔﻴﺴـﺒﻮك‪ ،‬وﺗﻮﻳﱰ« ﺑ ُﻜﻞ‬ ‫ﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﴩﻫﺎ اﻟﺼـﻮر اﻷوﱃ ﻟﻠﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﻋـﺪدا ﻛﺒﺮا ﻣـﻦ اﻤﻐﺮدﻳﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠـﻮا ﻋـﲆ ﻧﴩ ﺻـﻮرة اﻤﺒﻨـﻰ اﻟﺬي ﻇﻬـﺮ ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﺪﺧﺎن واﺿﺤﺎ ﻟﻠﻌﻴـﺎن‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ اﻤﻐﺮدة ﻟﻮﻟﻮة‬ ‫اﻟﺮﺷﻴﺪي ﰲ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻟﻬﺎ ﺑﺄن »اﻟﴩق« ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﺎ‬

‫ﻫﻲ ﺻﺤﻴﻔﺘﻬﺎ ا ُﻤﻔﻀﻠـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﻬﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠـﻚ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﻔﺎﺗﻴـﺢ اﻹﺑـﺪاع اﻟﺼﺤﻔـﻲ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎر أﻧﻪ ﻓﻨﺎن وﻣﺒﺪع ﺻﺤﻔﻲ ﻣﻦ اﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﱃ‬ ‫و«اﻟـﴩق« اﺳـﺘﻀﺎءت ﻣـﻦ ﻧﻮر ﻓﻜـﺮه وﻣﺪارك‬ ‫أﻓﻜﺎره‪ ،‬داﻋﻴﺔ اﻟﻠﻪ أن ﻳﺤﻔﻈﻬﺎ ﻣﻦ ﻛﻞ ﴍ وﺳﻮء‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎدت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق« ﺷـﻌﺎع‬ ‫ﺑﺄن ﺻﺤﻴﻔﺘﻬﺎ ﺗﺴﺘﺤﻖ اﻻﺣﱰام ﻟﻴﺲ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻨﺘﻤﻲ‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻷن رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ وﻣﻦ‬ ‫ﻳﺴﺎﻧﺪوﻧﻪ ﻫﻢ ﻣﻦ أﺛﺒﺘﻮا ﺗﻤﻴﺰ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻌﻮدة إﱃ أﺑﺮز ردود اﻟﻔﻌﻞ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺪث‬

‫ﺑﻦ دﻫﺎﻟﻴﺰ اﻟﻬﺎش ﺗﺎﻗﺎت ﻓﺈن »اﻟﴩق« ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺑﺎرزة ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻛﻞ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ أن ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫اﻟﺼﻮرة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ أﺣﺎدﻳﺚ ﻏﺮ دﻗﻴﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ دﻗﻴﻘﺔ ﰲ ﻧﴩ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ‪ ،‬وﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮﺟﻮد ﻣﻨﺬ إﻧﺪﻻع اﻟﺤﺮﻳﻖ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺣﺴﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻌﻲ )اﻟﻔﻴﺴﺒﻮك‪ ،‬وﺗﻮﻳﱰ(‪ ،‬ﻣُﺒﺎدرة‬ ‫ﺑﻄﺮح أي ﻣُﺴﺘﺠﺪات‪ ،‬وﻣُﺠﻴﺒﻪ ﻋﲆ ﺳﺆال ﻳﻮﺟﻪ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﻜﻞ أرﻳﺤﻴﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ اﻟﺬي ﺣﴬ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰲ اﻟﴩق »ﺗﻮﻳﱰﻳﻦ« ﻟﺘﻮﺿﻴﺢ أي‬ ‫ﻣُﻼﺑﺴﺎت‪.‬‬

‫ﻧﻈﺮ ﹰﺍ ﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻪ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻭﺗﻘﻠﻴﺺ‬ ‫ﺻﻔﺤﺎﺕ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺗﻐﻴﺐ‬ ‫ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻭﻣﻘﺎﻻﺕ ﻋﺪﺩ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ‪ ،‬ﻭﺗﻌﺘﺬﺭ‬ ‫| ﻟﻜﺘﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ‬ ‫‪ ،‬ﻭﺍﻟﻘﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﺘﺎﺑﻌﻴﻦ‬

‫ﻓﻴﺲ ﻛﻢ‬

‫ﻫﺎش ﺗﺎق‬

‫ﰲ »اﻟﴩق« رﺟﺎل ﻳﻌﺮﻓﻮن‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ اﻟﺘﺤﺪي‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺼﻨﻌﻮن اﻤﻮاﻗﻒ ﻻ اﻟﻌﻜﺲ‪.‬‬ ‫أﺣﻤﺪ ﻫﺎﺷﻢ‬

‫ﺣُ ﺮﻗﺖ اﻟﻴﻮم وﺗﺼﺪر ﺛﺎﻧﻲ ﻳﻮم‬ ‫‪ !..‬أﻻ ﺗﺮون أﻧﻬﻢ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮن‬ ‫وﻗﻔﺔ إﺟﻼل واﺣﱰام‪.‬‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﺎﳼ‬

‫ﰲ ﻳﻮم ﻋﻴﺪ ﻣﻴﻼدﻫﺎ اﺣﱰﻗﺖ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬وﻫﻞ ﻣﻦ ﺷﺒﻬﺔ‬ ‫ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ ﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺸﻚ ﰲ اﺧﺘﻴﺎر ﻫﺬا‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ واﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻴﺖ‪!..‬‬

‫اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺔ زﻣﻼﺋﻲ‬ ‫ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‪ ،‬وﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ أي إﺻﺎﺑﺎت وﻻ‬ ‫أﴐار ﺑﴩﻳﺔ‪ .‬ﻫﻨﺎء اﻟﻌﻠﻮﻧﻲ‬

‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ :‬ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺗﻮﻗﻔﺖ‬ ‫ﻓﺴﺘﺠﺪون‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻄﺒﺎﻋﺔ‬ ‫أﻗﻮﻳﺎء اﻟﻮرق ﻫﻢ ﺳﺎدة اﻟﻨﺖ )ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻳﺎﺑﻮﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ(‪ .‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺪوﴎي‬

‫اﻟﺤﺪث اﻟﺒﺎﻟﻎ اﻟﺴﻮء‪ ،‬ﻓﺄل‬ ‫ﺣﺴﻦ ﺳﺘﻜﻮن اﻟﴩق أﻛﺜﺮ‬ ‫اﴍاﻗﺎ ً وﺗﻤﻴﺰاً‪.‬‬ ‫ﻃﺮاد اﻷﺳﻤﺮي‬

‫اﻟﺰﻣﻼء واﻟﺰﻣﻴﻼت ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫»اﻟﴩق« اﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﲆ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺸﻤﻌﺔ ﻣﻴﻼدك ازدادت وﻫﺠﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻜﺎن ﻣﺎ ﻛﺎن‪ .‬ﺟﻌﻔﺮ اﻟﺼﻔﺎر‬

‫اﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺘﻜﻢ‬ ‫واﻟﻌﻮض ﺑﺴﻼﻣﺔ رؤوﺳﻜﻢ‪.‬‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺒﺎزﻋﻲ‬

صحيفة الشرق - العدد 368 - نسخة الدمام  

صحيفة الشرق السعودية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you