Page 1

‫‪4-3-2014‬‬

‫العدد الثانى ‪ -‬اإلصدار الثانى‬

‫الشرطة‬

‫تقارير‬

‫نيوز‬

‫‪07‬‬

‫اللواء منير السيد مساعد الوزير لشرطة النقل‬ ‫والمواصالت لــ«الشرطة نيوز»‬

‫أساليب تكنولوجية حديثة‬ ‫وخطط أمنية عالية المستوى‬ ‫لمواجهة الجماعة اإلرهابية‬ ‫التعامل بكل قوة وحزم مع الخارجين على القانون والمخربين والمتطاولين على األمن‬ ‫حوار‪ :‬إبراهيم السواح‬

‫‪ ‬‬ ‫ق��ال ال��ل��واء منير السيد مساعد الوزير‬ ‫لشرطة النقل وامل��واص�لات ‪ ‬إن األج��ه��زة‬ ‫األمنية بشرطة النقل واملواصالت اتخذت‬ ‫طرق ًا وأساليب حديثة للحد من ارتفاع‬ ‫معدالت اجلرمية فى السكة احلديد وفى‪ ‬‬ ‫مترو األنفاق وخاصة جرائم النشل وجرائم‬ ‫السرقات التى انتشرت فى اآلونة األخيرة‬ ‫كالتسول وغيرها م��ن اجل��رائ��م األخ��رى‪،‬‬ ‫وأوضح اللواء السيد أن كافة اخلدمات صدرت‬ ‫إليها تعليمات مشددة ب��ض��رورة التعامل‬ ‫بكل حزم وقوة مع اخلارجني على القانون‪ ‬‬ ‫والذين يهددون‪  ‬أم��ن ه��ذا البلد والتعدى‬ ‫على املمتلكات التى تخص الدولة أواملنشأت‬ ‫العامة‪ ،‬وقال مساعد الوزير لشرطة النقل‬ ‫وامل��واص�لات إن األجهزة األمنية قد القت‬ ‫الكثير من املعاناة فى الفترة املاضية وخاصة‬ ‫الفترة التى تلت ثورة يناير بعد تبنى أعمال‬ ‫العنف والتخريب والدمار الذى دعت آلية‬ ‫جماعة اإلخوان اإلرهابية وأوضح منير أن‬ ‫اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أصدر‬ ‫تعليمات مشددة وخاصة أثناء االجتماعات‬ ‫ال��ت��ى ت��ت��م م��ع امل��س��اع��دي��ن ‪ ‬وم���ع رؤس���اء‬ ‫القطاعات ض��رورة توخى احل��ذر والضرب‬ ‫بيد من حديد على كل من تسول له نفسه‬ ‫التعامل بعنف مشير ًا إلى أن رجال املباحث‬ ‫ال��س��ري�ين م��ن ش��رط��ة النقل وامل��واص�لات‬ ‫ي��ب��ذل��ون ق��ص��ارى جهدهم للحد م��ن أى‬ ‫صعوبات قد تواجههم أثناء تأدية أعمالهم‬ ‫وق��د مت إم��داد اجلهات املختصة بالتأمني‬ ‫بعدد غير قليل من البوابات اإللكترونية‬

‫التى من خاللها يتم الكشف عن أى مفرقعات‬ ‫باإلضافة إلى تكثيف التواجد الشرطى‬ ‫فضال عن التواجد للشرطة النسائية وذلك‬ ‫لتفتيش السيدات الالتى يتواجدن داخل‬ ‫أرصفة املحطات أو داخ��ل محطات السكة‬ ‫احلديد وأم��ور أخ��رى كثيرة حت��دث عنها‬ ‫فى حوار جرىء ال تنقصه الصراحة جاء‬ ‫كالتالى‪:‬‬ ‫■ هل مت وض��ع خطط أمنية للتوصل إلى‬ ‫مواجهة اإلرهابية فى الفترة القادمة؟‬ ‫ نعم اجتمعت مع القيادات األمنية بشرطة النقل‬‫وامل��واص�لات خالل األي��ام القليلة املاضية وذلك‬ ‫للتوصل إلى حلول و إلى رسم سيناريو كامل ميكن‬ ‫تصور ة من قبل اجلماعة اإلرهابية أو تنفيذة فى‬ ‫أى وقت وبالتالى ال بد أن نكون مستعدين إلى‬ ‫تطبيق تلك اإلج���راءات االحترازية‪ ‬فى أو وقت‬ ‫واشتملت تلك اخل��ط��ط األمنية على مواجهة‬ ‫تلك اجلماعة اإلرهابية بكل قوة وبكل حزم حال‬ ‫استخدامهم القوة أو محاولتهم فرض السيطرة‬ ‫والتعدى على منشآت الدولة احليوية‪.‬‬ ‫■ هل يحدث ذلك فى كل األماكن والتى من بينها‬ ‫املترو والسكك احلديد؟‬ ‫ نعم هناك خطط مت وضعها فى كل األماكن‬‫وخ��اص��ة مترو األن��ف��اق وج��ه��از السكك احلديد‬ ‫ونحن نهتم بكل دقة مبترو األنفاق‪  ‬إذ إنه أهم‬ ‫جهاز حيوى فى النقل واملواصالت فهو يقل ‪3.5‬‬ ‫مليون راكب يوما ولذا ال بد علينا كأجهزة أمنية‬ ‫أن نهتم بهذا اجلهاز وأن نكثف اخلدمات األمنية‬ ‫التى تتواجد داخل املحطات وأن يتم تزويد تلك‬ ‫املحطات بأجهزة الكشف عن املفرقعات واألجهزة‬ ‫احلديثة التى حتكم السيطرة داخل املترو ‪.‬‬ ‫■ مل��اذا جن��د ح��ال��ة الفوضى ال�ع��ارم��ة ال�ت��ى انتابت‬ ‫املترو وانتشار الباعة اجلائلني واملتسولني؟‬

‫ فى الفترة األخيرة وخاصة التى تلت ثورة يناير‬‫ك��ان البعض يتخيل أن األجهزة األمنية لم تعد‬ ‫موجودة وأن هناك وسائل كثيرة جللب املال والبعض‬ ‫من هؤالء توجهوا إلى املترو واتخاذه كوسيلة سهلة‬ ‫جللب املال والقيام بأعمال مخالفة للقانون من‬ ‫بينها أعمال التسول وأعمال النشل‪ ‬والسرقات‪،‬‬ ‫لكن مت مواجهة ذلك بتحرير املحاضر الالزمة‬ ‫للمتهمني الذين يثبت تورطهم فى تلك األحداث‬ ‫أو من الذين يقومون بأعمال نشل وباعة جائلني‬ ‫وغير ذلك من األعمال املخالفة التى يعاقب عليها‬ ‫القانون وأوضح أنه فى الفترة األخيرة مت حترير‬ ‫املئات من املخالفات التى من بينها مخالفات للباعة‬ ‫اجلائلني والنشل والتسول‪.‬‬ ‫■ وماذا عن التحرش داخل املترو؟‬ ‫هناك حاالت ضعيفة جدا من التحرش وفى الفترة‬ ‫األخيرة لم تكن موجودة من األس��اس ون��ادرا ما‬

‫جتد أعمال منافية داخل مترو األنفاق والتى من‬ ‫بينها التحرش ونحن ال ندخر جهدا حال إثبات أى‬ ‫واقعة حترش ونحرر املحضر الالزم جتاه ذلك ويتم‬ ‫العرض على النيابة العامة التى تتخذ اإلجراءات‬ ‫القانونية الالزمة جتاه املخالف‪.‬‬ ‫■ ه ��ل ه �ن��اك إح �ص��ائ �ي��ة خ �ل�ال األش� �ه ��ر القليلة‬ ‫املاضية؟‬ ‫ نعم قمنا بحصر‪ ‬املخالفات التى قمنا بتحريرها‬‫فضال ع��ن القضايا التى مت ضبطها حيث مت‬ ‫حترير ‪ 375‬قضية ضبط تشكيال تعصابية‪ ،‬فضال‬ ‫عن حترير ‪ 2‬قضية سرقات عامة باالضافة عن‬ ‫حترير ‪ 150‬قضية نشل‪  ‬وقضايا أخ��رى كثيرة‬ ‫تتعلق بحمل أسلحة وطلقات نارية وقضايا سرقة‬ ‫مهمات خاصة بالسكك احلديد‪.‬‬ ‫■ وم��اذا عن الكوارث التى تلحق بالسكك احلديد‬ ‫واحلوادث؟‬

‫ نحن ال نسأل عن ذلك ولكن الذى يسأل عن‬‫ذلك هو وزارة النقل وما يقع من حوادث أمنا يرجع‬ ‫إلى ضعف اإلمكانيات والتقنيات اخلاصة بالسكك‬ ‫احلديد‪.‬‬ ‫إن شرطة النقل واملواصالت فى استعداد دائم‬ ‫ملواجهة أى طوارئ قد حتدث فى املظاهرات‪ ،‬التى‬ ‫تدعو لها التيارات السياسية‪.‬‬ ‫■ م��اذا ع��ن اخلطة التأمينية للمترو ومظاهرات‬ ‫أنصار املعزول؟‬ ‫ بالنسبة لتأمني املترو‪ ،‬وزارة الداخلية وضعت‬‫خطة أمنية جديدة لتأمني القطارات ضد األعمال‬ ‫اإلرهابية والتخريبية‪ ،‬تتضمن تزويد شرطة املترو‬ ‫بأجهزة حديثة للكشف عن املفرقعات‪ ،‬واالستعانة‬ ‫بالكالب البوليسية‪ ،‬وتكثيف التواجد األمنى فى‬ ‫كافة املحطات وداخل عربات املترو‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫االنتشار املكثف للشرطة النسائية فى العربات‬ ‫املخصصة للنساء لرصد كافة املخالفات بها‪ ،‬وأن‬ ‫كل ‪ 4‬محطات يشرف عليها ضابط‪ ،‬وكل محطة‬ ‫توجد بها قوة تأمينية كافية من الشرطة‪ ،‬كما أن‬ ‫قيادات شرطة النقل تعمل منذ بداية تشغيل املترو‬ ‫وعلى مدار ‪ 24‬ساعة‪.‬‬ ‫وأض��اف أن��ه مت بالفعل نشر الكالب البوليسية‬ ‫امل��درب��ة على البحث ع��ن املفرقعات باملحطات‬ ‫املختلفة بصفة دائمة‪ ،‬للكشف عن أى أجسام‬ ‫غريبة أو مواد متفجرة كإجراء وقائى‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫انتشار خبراء املفرقعات بعدة محطات‪ ،‬ومرورهم‬ ‫بصفة دوري��ة على املحطات األخ��رى للبحث عن‬ ‫أى أجسام غريبة بداخلها‪ ،‬أو داخل عربات املترو‬ ‫البالغ عددها ‪ 47‬عربة باخلط األول‪ ،‬و‪ 30‬عربة‬ ‫باخلط الثانى‪ ،‬و‪ 4‬عربات باخلط الثالث‪.‬‬ ‫■ م��اذا عن التواجد الشرطى داخ��ل عربات املترو‬ ‫والقطارات؟‬ ‫اإلدارة العامة للنقل واملواصالت بدأت فى شن‬

‫حملة أمنية لضبط اخلارجني على القانون‪ ،‬وتأمني‬ ‫محطة مترو الشهداء برمسيس‪ ،‬كما نشرت الكالب‬ ‫البوليسية املدربة على البحث عن املفرقعات‪،‬‬ ‫وخبراء املفرقعات‪ ،‬وقوات املباحث والشرطة فى‬ ‫مختلف أرجاء املحطة‪ ،‬وتفتيش املارة املشتبة بهم‪.‬‬ ‫وأش����ار م��دي��ر اإلدارة ال��ع��ام��ة ل��ش��رط��ة النقل‬ ‫وامل��واص�لات إلى أن احلملة أسفرت عن ضبط‬ ‫بعض املتهمني بالتحرش‪ ،‬وحيازة املواد املخدرة‪،‬‬ ‫وحيازة األسلحة البيضاء‪ ،‬باإلضافة إلى ضبط‬ ‫عدد من الفتيات أثناء قيامهن بنشل السيدات‬ ‫بالعربات اخلاصة بهن‪.‬‬ ‫■ سمعنا عن وجود كاميرات مراقبة داخل محطات‬ ‫املترو والسكك احلديدية فماذا عنها؟‬ ‫وأضاف ‪ ‬اللواء منير السيد أنه مت تركيب كاميرات‬ ‫مراقبة لتسجيل كل ما يحدث فى املحطات أثناء‬ ‫دخول أو خروج الركاب وعمل بوابات إلكترونية‬ ‫وتزويد املحطات مبعدات إلكترونية حديثة تكشف‬ ‫املفرقعات وت��ق��وم بفصل ال��دائ��رة اإللكترونية‬ ‫الكهربائية ألى عبوة تفجيرية وتصويرها كاملة‪.‬‬ ‫أض��اف ال��ل��واء السيد أن��ه مت تشكيل ف��رق عمل‬ ‫نظامية وسرية تتواجد فى املحطات وداخل عربات‬ ‫القطارات لرصد أى عملية للخروج عن الشرعية‬ ‫وهذه القوات مزودة بأجهزة اتصاالت حديثة تقوم‬ ‫باستدعاء أقرب قوات شرطية من رجال العمليات‬ ‫اخلاصة باألمن املركزى والقوات خفيفة احلركة‬ ‫فى حالة احلاجة اليها لوقف أى عمل أو عدوان‬ ‫على القطارات أو الركاب‪.‬‬ ‫أش��ار ال��ل��واء منير السيد إل��ى أن خطة التأمني‬ ‫بالتنسيق مع مديريات األمن فى املحافظات حيث‬ ‫تتولى كل مديرية أمن تأمني خط سير القطار‬ ‫والقضبان التى متر فوقها برجال من قوات األمن‬ ‫وتتولى شرطة احلماية املدنية تأمني املحطات مع‬ ‫خبراء املفرقعات وغيرها من املساعدات الفنية‪.‬‬

‫أحمد مصطفى المنسق العام ألندية الشرطة‪:‬‬

‫مطالبنا العادلة والشعور بعدم تقدير الدولة لتضحياتنا وراء الدعوة لإلضراب‬ ‫ق��ال أحمد مصطفى املنسق العام‬ ‫ألندية أف��راد الشرطة أنه فى ظل‬ ‫الظروف العصيبة التى متر بها البالد‬ ‫وتزايد معدالت اجلرمية املنظمة‬ ‫خصوصا من‬ ‫ض��د رج��ال الشرطة‬ ‫ً‬ ‫جانب اجلماعة اإلرهابية وأذنابها‬ ‫الذين استباحوا دماء ضباط وأمناء‬ ‫وأفراد الشرطة وقتلوا خالل الفترة‬ ‫األخيرة عددا ال يستهان به منهم‬ ‫فإن إدارة نادى أفراد الشرطة طالبت‬ ‫بتنظيم إضراب للمطالبة برفع بدل‬ ‫املخاطر ومنح العاملني باألمن العام‬ ‫حافز ًا جديد ًا ووقف العمل بنموذج‬ ‫التقرير السرى اجلديد واالمتناع‬ ‫عن النقل التعسفى لألفراد مؤكد ًا‬ ‫أن مقابلة ال��وزي��ر إلدارة ال��ن��ادى‬ ‫واستجابته لبعض املطالب هدأت‬ ‫من األوضاع وعلى أثرها قررت إدارة‬ ‫النادى وقف اإلضراب جاء ذلك فى‬ ‫حوار خاص لـ«الشرطة نيوز»‪.‬‬

‫الوزير وعد بدراسة مطالبنا ورفع بدل المخاطر إلى ‪٪60‬‬ ‫■ مل ��اذا مت��ت ال��دع��وة ل�لإض��راب ال�ع��ام ألف��راد‬ ‫الشرطة؟‬ ‫بناءا على حالة‬ ‫جاءت‬ ‫لإلضراب‬ ‫الدعوة‬ ‫‬‫ً‬ ‫الغليان التى تسود أفراد الشرطة فى الفترة‬ ‫األخيرة بعد سقوط العديد من الشهداء‬ ‫نتيجة األعمال اإلرهابية وتصاعد عمليات‬ ‫االغتيال التى نطلق عليها القتل على الهوية‬ ‫وال��ت��ى تستهدف رج���ال ال��ش��رط��ة نتيجة‬ ‫ارتدائهم للزى الرسمى ومل��ا نشعر به من‬ ‫عدم تقدير من جانب الدولة للدور الذى‬ ‫يقوم به أفراد الشرطة حلفظ األمن واألمان‬ ‫وحجم التضحيات التى يقدمونها فى الشارع‬ ‫املصرى‪.‬‬ ‫■ هل فكرة الدعوة لإلضراب كانت بالتنسيق‬ ‫مع جميع املحافظات؟‬ ‫ ال��دع��وة ل�لإض��راب خرجت من اجتماع‬‫النادى العام لألفراد وجميع األندية الفرعية‬ ‫على مستوى اجلمهورية‪ ،‬وه��و ما أطلقنا‬ ‫عليه اجلمعية العمومية املصغرة وكان القرار‬ ‫باإلجماع‪.‬‬ ‫سببا لإلضراب؟‬ ‫كانت‬ ‫التى‬ ‫املطالب‬ ‫■ ما‬ ‫ً‬ ‫ أب��رز املطالب كانت رف��ع ب��دل املخاطر‬‫الذى يتقاضاها رجال الشرطة من ‪ ٪30‬إلى‬ ‫‪.٪100‬‬ ‫‪ -2‬وإن��ش��اء حافز جديد للعاملني باألمن‬ ‫العام‪.‬‬ ‫‪ -3‬وق��ف العمل بنموذج التقرير السرى‬ ‫اجلديد ووضع منوذج جديد يتواقف عليه‬ ‫األفراد‪.‬‬ ‫‪ -4‬وقف النقل التعسفى لألفراد إال بناء على‬ ‫حتقيق مسبق يثبت إدانة الفرد‪.‬‬ ‫‪ -5‬العالج األسرى ألفراد الشرطة‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى عدد آخر من املطالب‪.‬‬ ‫سببا‬ ‫■ هل ترى أن سياسة قطاع األفراد كانت ً‬ ‫رئيسيا فى تلك األزمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -‬وجهة نظرى أن قطاع األفراد كان يتحمل‬

‫وحده عبء جميع قطاعات الوزارة وأن هناك‬ ‫تقصير فى العديد من القطاعات كانت تلقى‬ ‫عبئًا على كاهل قطاع األف���راد‪ ،‬ب��دون أن‬ ‫حتاول حل مشاكلها وهو ما أوضحناه للوزير‬ ‫خالل لقائنا به‪.‬‬ ‫■ ه��ل ك��ان لقاء وزي��ر الداخلية مرضى لكم‬ ‫ومتت تلبية كل املطالب أم ال؟‬ ‫ بالطبع لم يتم تلبية جميع املطالب‪ ،‬لكننى‬‫مرضيا ملا ملسناه من‬ ‫أق��ول إن اللقاء ك��ان‬ ‫ً‬ ‫وزير الداخلية ملحاولة تقريب وجهات النظر‬ ‫وتعامله معنا بأبوية وتأكيده على أن كل ما‬ ‫نطالب به هى حقوق مشروعة وأنه سيعمل‬ ‫على االستجابة لباقى املطالب فى القريب‬ ‫العاجل‪.‬‬ ‫■ ما أبزر ما مت االستجابة له؟‬ ‫ متت االستجابة جلزء من مطالبنا متثل فى‬‫رفع بدل املخاطر من ‪ 30‬إلى ‪.٪60‬‬ ‫■ هل األف��راد لم ي��روا أن الدولة ال تستطيع‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذ م �ط��ال��ب م ��ادي ��ة ف ��ى ظ ��ل ال �ظ ��روف‬ ‫االقتصادية الصعبة؟ وكيف واجهتم بعض‬ ‫االتهامات التى ألقتها عليكم بعض وسائل‬ ‫�وص��ا ج��ري��دة ال �ي��وم ال�س��اب��ع‬ ‫اإلع �ل��ام وخ �ص� ً‬ ‫وتوفيقعكاشة؟‬ ‫‪ -‬لألسف‪ ..‬إن بعض الصحفيني واإلعالميني‬

‫يعتقدون أنهم ميلكون صك الوطنية مينحوه‬ ‫مل���ن ي���رض���وا ع��ن��ه وص���ك ع���دم الوطنية‬ ‫للمغضوب عليهم وأح��ب أن أق��ول للمهرج‬ ‫توفيق عكاشة وأنا مسئول عن وصفى له ألنه‬ ‫جيدا أنه ليس بإعالمى وأن من يشاهده‬ ‫يعلم ً‬ ‫يشاهده فقط من أجل التسلية والضحك‬ ‫الساخر‪ ،‬وأق��ول له ال تقترب من اخلطوط‬ ‫احلمراء وأفراد الشرطة خطوط حمراء وهم‬ ‫الذين يحمونك ويجعلونك آمن حني تقدم‬ ‫برنامجك الكوميدى‪.‬‬ ‫أم��ا ما نشر عن أف��راد الشرطة فى بعض‬ ‫الصحف‪ ،‬فأقول لهم‪ :‬من السهل أن تكتبوا‬ ‫وأنتم جتلسون على كراسيكم فى مكاتبكم‬ ‫املكيفة لتصفونا بعدم الوطنية وأن��ت��م ال‬ ‫يوميا‪،‬‬ ‫تشعرون بالدماء التى تسيل منا‬ ‫ً‬ ‫وأطفالنا التى تتيتم‪ ،‬لكنى أقول لهم إننا أكثر‬ ‫وحبا لهذا البلد‪.‬‬ ‫وطنية منكم ً‬ ‫■ أشعر فى كالمك مبرارة‪ ..‬ملاذا؟ وما سببها؟‬ ‫ نحن نشارك كل يوم فى دفن زم�لاء لنا‬‫يقدمون أرواحهم فى سبيل أمن وأمان الوطن‬ ‫واملواطن وجند البعض يتهمنا بأننا مأجورين‬ ‫وأن��ن��ا عدميى الوطنية‪ ،‬ف�لا ب��د أن نشعر‬ ‫باملرارة ألن هذا يعنى أن هؤالء ال يعيشون‬ ‫معنا وال يشعرون باملعاناة التى نعانيها‪.‬‬

‫■ البعض ك��ان ي��زاي��د عليكم‪ ..‬أل��م تشعروا‬ ‫باخلوف حني قررمت جتميد اإلض��راب ألجل‬ ‫غيرمسمى؟‬ ‫ من يزايد علينا هم مجموعة من ساقطى‬‫انتخابات األندية‪ ،‬الني لم يعترفوا بفشلهم‬ ‫فى االنتخابات فأصبح كل همهم هو الهجوم‬ ‫على زمالئهم املنتخبني‪ ،‬لكننا نعلم مدى ثقة‬ ‫زمالئنا بنا‪ ،‬ول��ذا لم نخشى اتخاذ القرار‬ ‫الصحيح بتجميد الوقفة رغ��م أن��ه القرار‬ ‫األصعب‪ ،‬ألن قرار جتميد اإلضراب أصعب‬ ‫مئات املرات من قرار اإلضراب نفسه‪ ،‬لكن‬ ‫الالفت للنظر أن ق��رار اإلض���راب نفسه‪،‬‬ ‫لكن الالفت للنظر أن قرار اإلض��راب كان‬ ‫أيضا‪.‬‬ ‫باإلجماع وقرار التجميد كان باإلجماع ً‬ ‫إن عملنا هو رسالة وليس وظيفة‪ ،‬كما أن‬ ‫األزمة األخيرة أثبتت لنا كأفراد شرطة أن‬ ‫قوتنا تكمن فى وحدتنا‪ ،‬والتفافنا حول كياننا‬ ‫الشرعى املنتخب وأننا لن نسمح ألحد بزرع‬ ‫الفتنة بيننا أو محاولة شق الصف‪ ،‬وأننا‬ ‫سنظل السيف والدرع لوزارة الداخلية ضد‬ ‫أى محاولة لهدمها وسيظل انتمائنا ووالئنا‬ ‫بعيدا عن أى محاولة لتشويه‬ ‫ملصر وشعبها ً‬ ‫صورة رجال الشرطة‪.‬‬ ‫■ م��ا م��دى استجابة األف� ��راد ل �ق��رار جتميد‬ ‫اإلضراب؟‬ ‫ ال تتخيل م���دى س��ع��ادت��ى باالستجابة‬‫اجلماعية للزمالء لقرار أنديتهم املنتخبة‬ ‫وع���دم ح���دوث أى إض��راب��ات ي��وم السبت‬ ‫املاضى وال��ت��زام اجلميع مبا قررناه وقتها‬ ‫شعرت مبدى ثقة زمالئنا بنا وفشل كل من‬ ‫زايدوا علينا‪.‬‬ ‫■ كلمة توجهها لزمالئك األفراد؟‬ ‫ ما قدمناه فى اآلونة األخيرة من تضحيات‬‫وشهداء ومصابني سيذكره التاريخ ألننا قمنا‬ ‫بدورنا فى أصعب اللحظات التى مرت بها‬ ‫مصر‪.‬‬

p-7  
Advertisement