Page 1

‫‪4-3-2014‬‬

‫العدد الثانى ‪ -‬اإلصدار الثانى‬

‫ملف‬ ‫العدد‬

‫الشرطة‬

‫نيوز‬

‫‪06‬‬

‫سيارات الشرطة فى مرمى اإلرهاب‬

‫الجماعة حطمت وحرقت ‪ 98‬سيارة و‪ 15‬مدرعة و‪ 35‬عربة ترحيالت‬ ‫ح��رق‪ ..‬تدمير‪ ..‬تهديد‪ ..‬افساد‪ ..‬طرق‬ ‫الجماعة اإلرهابية الجديدة بعد فشلها‬ ‫فى توسيع دائرة االغتياالت التى تستهدف‬ ‫رج��ال الشرطة اثناء تأدية واجبهم نحو‬ ‫ال��وط��ن ف��ق��د ات��ج��ه��ت ع��ن��اص��ر اإلخ���وان‬ ‫المسلحة إل��ى ح��رق س��ي��ارات الشرطة‬ ‫اعتقادا منهم انهم بهذه األفعال يرهبون‬ ‫رج���ال األم���ن ويشتتون تفكيرهم ولكن‬ ‫خ��اب ظنهم مع بسالة ضباط الشرطة‬ ‫وشجاعتهم ف��ى ال��ت��ص��دى لمحاولتهم‬ ‫إف��س��اد الحياة بين المجتمع المصرى‬ ‫واث���ارة الشغب وال��ع��ن��ف‪ .‬حيث واصلت‬ ‫جماعة اإلخوان تهديدها لضباط الشرطة‬ ‫وص���ع���دت م���ن ت��ه��دي��ده��ا ل��ي��ك��ون ح��رق‬ ‫السيارات بدال من االغتياالت‪.‬‬ ‫تهديدات‬ ‫إح��دى الصفحات التابعة للجماعة على‬ ‫موقع التواصل االجتماعى «فيس بوك»‬ ‫ذكرت بعض التهديدات الواضحه لضباط‬ ‫الشرطة وقالوا‪ :‬لن تطول مرحلة حرق‬ ‫كثيرا إنما هى رسالة فقط ولكن‬ ‫السيارات ً‬ ‫هم أغبياء تمادوا فى الظلم‪ ..‬وجدنا فيكم‬ ‫وغدا نريكم‬ ‫من يستحق الحرق بال رحمة ً‬ ‫من نحن أيها الخنازير‪.‬‬ ‫حيث ك��ان الهدف فى البداية مدرعات‬ ‫األمن والشرطة إلى أن وصل األمر إلى‬ ‫السيارات الخاصة بالضباط واآلن أصبح‬ ‫الهدف هم الضباط أنفسهم‪.‬‬ ‫واع��ت��رف��ت ج��م��اع��ة اإلخ����وان اإلره��اب��ي��ة‬ ‫بالتعدى على معدات وممتلكات قوات‬ ‫األمن أثناء تظاهراتهم فى محاولة منهم‬ ‫لالرباك تلك االجهزة‬ ‫فيما نشرت الصفحة الرسمية لحزب‬ ‫الحرية وال��ع��دال��ة على م��وق��ع التواصل‬ ‫االج��ت��م��اع��ى فيس ب��وك ح��ص��راً يوضح‬ ‫حصيلة خسائر قوات األمن من السيارات‬ ‫والمدرعات بعد أن قامت بتحطيم وحرق‬ ‫‪ 98‬سيارة للشرطة‪ ،‬و‪ 15‬م��درع��ة‪ ،‬و‪35‬‬ ‫سيارة ترحيالت‬ ‫وكشف مصدر قضائى مطلع أن النيابة‬ ‫ق��رارا بضبط وإحضار‬ ‫العامة أص��درت‬ ‫ً‬ ‫ع����دد م���ن ع��ن��اص��ر ت��ن��ظ��ي��م اإلخ�����وان‬ ‫المسلمين اإلرهابى المسئولين عن إدارة‬ ‫بعض صفحات موقع التواصل االجتماعى‬ ‫«ف��ي��س ب����وك» ال��م��ح��رض��ة ع��ل��ى ال��ق��ي��ام‬ ‫بأعمال العنف ضد ق��وات األم��ن وحرق‬ ‫سيارات ضباط الشرطة‪.‬‬ ‫وأك��د المصدر أن النيابة العامة كلفت‬ ‫اإلدارة العامة للمعلومات والتوثيق بوزارة‬ ‫الداخلية وإدارة مكافحة جرائم الحاسب‬ ‫وشبكات المعلومات بمالحقة الصفحات‬ ‫المحرضة على أعمال العنف عبر شبكة‬ ‫اإلنترنت وكشف هوية المسئولين عنها‬ ‫إلصدار قرارات بحقهم‪.‬‬ ‫وأوضح أن وزارة الداخلية أخطرت النيابة‬ ‫العامة بوجود صفحات تحمل اسم «ولع»‬ ‫و«مولوتوف» و«حسم»‪ ،‬يقوم المسئولون‬ ‫عن إدارتها بتحريض أنصارهم المرتبطين‬ ‫بتنظيم اإلخوان باستهداف رجال الشرطة‬ ‫وأس��ره��م عن طريق إشعال النيران فى‬ ‫السيارات المملوكة لهم‪.‬‬ ‫كما أض��اف بأن األجهزة األمنية قدمت‬ ‫للنيابة العامة معلومات بأسماء بعض‬ ‫المتورطين فى تلك األعمال التخريبية‬ ‫ب���ع���دة م��ح��اف��ظ��ات م��خ��ت��ل��ف��ة‪ ،‬وأج����رت‬ ‫التحريات حول مدى عالقتهم باألحداث‬ ‫الس��ت��ص��دار إذن م��ن ج��ه��ات التحقيق‬

‫اإلخوان‪ :‬سنحرق أى سيارة شرطة فى الشارع أثناء التظاهر‬ ‫بضبطهم وإحضارهم‪ ،‬وبالفعل حصلوا‬ ‫على إذن بمالحقتهم وت��م إلقاء القبض‬ ‫على عدد منهم‪ ،‬وجارى تنفيذ القرار بحق‬ ‫المتهمين الهاربين‪.‬‬ ‫أس���ن���دت ج��ه��ات ال��ت��ح��ق��ي��ق للمتهمين‬ ‫ال��م��ض��ب��وط��ي��ن االن��ض��م��ام إل���ى جماعة‬ ‫إرهابية أسست على خالف أحكام القانون‬ ‫الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام‬ ‫الدستور والقوانين‪ ،‬ومنع مؤسسات الدولة‬ ‫والسلطات العامة من ممارسة أعمالها‪،‬‬ ‫واالع���ت���داء ع��ل��ى ال��ح��ري��ات الشخصية‬ ‫للمواطنين‪ ،‬واإلض��رار بالوحدة الوطنية‬ ‫والسالم االجتماعى‪ ،‬وك��ان اإلره��اب من‬ ‫وسائلها لتحقيق تلك األغراض‪.‬‬ ‫وواجهتم النيابة بالتحريض على العنف‬ ‫وترويع المواطنين‪ ،‬والتعدى على مؤسسات‬ ‫ال��دول��ة والمنشآت العامة‪ ،‬واستهداف‬ ‫رج����ال ال���ق���وات المسلحة وال��ت��ح��ري��ض‬ ‫ضدهم والتعدى على رج��ال السلطات‬ ‫العامة وضباط الشرطة‪ ،‬والتحريض على‬ ‫حرق سياراتهم‪ ،‬وحيازة أسلحة بيضاء‪،‬‬ ‫وحيازة مفرقعات‪ ،‬ومواد حارقة‪ ،‬وقنابل‬ ‫غ��از مسيل ل��ل��دم��وع‪ ،‬الستخدامها فى‬ ‫التعدى على ق��وات األم��ن والمواطنين‪،‬‬ ‫وحيازة منشورات وبيانات تحريضية ضد‬ ‫الدولة ومؤسساتها‪ ،‬وإذاعة بيانات هدفها‬ ‫تكدير األمن العام‪.‬‬ ‫جدير بالذكر‪ ،‬أن عناصر تنظيم اإلخوان‬ ‫المسلمين صعدوا من أعمال العنف خالل‬ ‫الثالثة شهور الماضية‪ ،‬عن طريق تأسيس‬ ‫حركات تحت مسمى «ولع» و«مولوتوف»‬ ‫و«ح��س��م»‪ ،‬اع��ت��ادت على إذاع���ة بيانات‬ ‫تحريضية ض��د مؤسسات ال��دول��ة عبر‬

‫ص��ف��ح��ات م��وق��ع ال��ت��واص��ل االجتماعى‬ ‫«فيس بوك»‪ ،‬وتبنت العديد من العمليات‬ ‫التخريبية التى وقعت فى عدة محافظات‬ ‫ب��اس��ت��ه��داف س��ي��ارات ض��ب��اط الشرطة‬ ‫وأسرهم عن طريق إشعال النيران فيها‪.‬‬ ‫تحريض‬ ‫خ�لال االش��ت��ب��اك��ات بين بعض جماهير‬ ‫ال��ن��ادى األه��ل��ى وبين ق���وات األم���ن‪ ،‬قام‬ ‫مجهولون ب��إش��ع��ال ال��ن��ي��ران ف��ى سيارة‬ ‫شرطة تابعة للنجدة وحطموا ‪ 8‬سيارات‬ ‫مالكى‪ ،‬وتم القبض على عدد منهم وجار‬ ‫حصرهم‬ ‫قال مسئول مركز اإلعالم األمنى بوزارة‬ ‫الداخلية بأنه وأثناء توجه سيارة شرطة‬ ‫ت��اب��ع��ة ل��ل�إدارة ال��ع��ام��ة ل��ل��م��رور إلح��دى‬ ‫ال��م��أم��وري��ات بمدينة اإلس��ك��ن��دري��ة‪ ،‬قام‬ ‫مجهولون يستقلون سيارة بإلقاء «جركن»‬ ‫بنزين داخ���ل س��ي��ارة ال��ش��رط��ة وإض���رام‬ ‫النيران بها مما أسفر عن إصابة قائدها‬ ‫مندوب الشرطة كرم عبدالحميد حلمى‬ ‫عبدالحميد‪ ،‬بحروق بالوجه والقدمين‬ ‫وال��ظ��ه��ر‪ ،‬وت���م ن��ق��ل��ه إل���ى المستشفى‬ ‫إلسعافه‪ ،‬كما أسفر الحادث عن حدوث‬ ‫تلفيات بالسيارة‪.‬‬ ‫كانت سيارة الشرطة متوقفة فى إحدى‬ ‫ورش الصيانة ب��ش��ارع الجيش بمنطقة‬ ‫الكوبرى العالى بوسط مدينة المنيا‪ ،‬حيث‬ ‫قام ملثمون بإلقاء زجاجات مولوتوف على‬ ‫السيارة من أعلى الكوبرى العالى‪ ،‬مما‬ ‫أدى الشتعال النيران فيها وتمكن رجال‬ ‫الشرطة وبعض المارة من إخماد الحريق‪.‬‬ ‫كما تمكنت مديرية أم��ن الدقهلية من‬ ‫ضبط قائد خلية أرهابية لحرق سيارة‬

‫الشرطة ومعارضى اإلخوان بالمحافظة‬ ‫تلقى اللواء حسن عبدالحى اخطارا من‬ ‫العميد السعيد ع��م��ارة مدير المباحث‬ ‫الجنائية بمديرية امن الدقهلية أخطارا‬ ‫أنه تم ضبط المتهم الرئيسى فى واقعة‬ ‫المحضرين رق��م��ى ‪ 1463‬أدارى قسم‬ ‫شرطة أول المنصورة ‪ 1001/‬إدارى قسم‬ ‫تانى المنصورة لسنة ‪ 2014‬والخاصين‬ ‫بحريق سيارتى عميد كلية طب المنصورة‬ ‫ووك��ي��ل كلية الصيدلة ب��أن��ه ت��م تكثيف‬ ‫ال��ج��ه��ود وال��ت��ح��ري��ات وص���وال لمرتكبى‬ ‫الواقعة والمحرضين عليها وضبطهم وما‬ ‫بحوزتهم من أدوات‪.‬‬ ‫وتم تشكيل فريق بحث من ضباط إدارة‬ ‫البحث الجنائى ووح��دت��ى بحث قسمى‬ ‫أول وثانى المنصورة برئاسة رئيس قسم‬ ‫المباحث الجنائية وبإشراف مدير إدارة‬ ‫البحث الجنائى بالتنسيق م��ع قطاعى‬ ‫األم��ن العام واألم��ن الوطنى (ف��رع األمن‬ ‫ال��ع��ام بالدقهلية –إدارة األم��ن الوطنى‬ ‫بالدقهلية)‪ ،‬وأسفرت جهود فريق البحث‬ ‫بأن المدعو خالد محمد أحمد عيسى ‪20‬‬ ‫سنة طالب بكلية طب المنصورة مقيم برج‬ ‫األحالم شارع قناة السويس دائرة القسم‬ ‫(من المنتمين لجماعة اإلخوان اإلرهابية)‬ ‫يمتلك السيارة رقم ر ع ط ‪ 4123‬مصر‬ ‫(مالكى) ماركة‪ )byd( ‬وبصحبته آخرين‬ ‫وراء ارتكاب واقعة المحضرين المشار‬ ‫اليهما ع�ل�اوة على قيامة بالتحريض‬ ‫على العنف ضد رجال الشرطة والقوات‬ ‫المسلحة واس��ات��ذة الجامعات وأسرهم‬ ‫وانه يحوز ويحرز مواد كيميائية سريعة‬ ‫االش��ت��ع��ال وأوراق تنظيمية بسيارته‬

‫ومسكنه‪.‬‬ ‫وبتقنين اإلج���راءات‪ ،‬تمكن ضباط إدارة‬ ‫البحث الجنائى وقسم ثانى المنصورة‬ ‫من ضبط المذكور حال استقالله سيارته‬ ‫المشار إليها وبتفتيشه عثر بحوزته على‬ ‫تليفون محمول وبفحصة تبين أنه يحمل‬ ‫رساله الكترونية بينه وبين عبد الرحمن‬ ‫محمد عيد تفيد التحريض على االنتقام‬ ‫والنيل من كل من محمد عطية محمد‬ ‫البيومى أس��ت��اذ بكلية ط��ب المنصورة‬ ‫وإيهاب محمد على سعد عميد كلية طب‬ ‫جامعة المنصورة‪.‬‬ ‫وبتفتيش السيارة‪ ،‬عثر بداخلها على عدد‬ ‫(‪ 8‬زج��اج��ات م��ول��وت��وف‪ -‬تلسكوب‪2 -‬‬ ‫زجاجة بداخلها كسر زج��اج‪ 2 -‬زمزمية‬ ‫بداخلها مادة بترولية‪ -‬جراكن زيت محرك‬ ‫سيارة‪ -‬ثالثة ورقات مدون عليها كيفية‬ ‫تنظيم المعسكرات والحمالت والهدف‬ ‫منها‪-‬خطاب موجهة من الشئون القانونية‬ ‫لكلية طب المنصورة إلى ولى أمر الطالب‬ ‫المذكور إلعالنه بقرار مجلس التأديب)‪.‬‬ ‫وبتفتيش مسكنه عثر على ورقة كرتونية‬ ‫م����دون ع��ل��ي��ه��ا ك��ي��ف��ي��ة رص���د «س���ي���ارات‬ ‫الشرطة‪ -‬أف���راد الشرطة» واستهداف‬ ‫مساكن الضباط واألكمنة والمدرعات‬ ‫والتشكيالت الشرطية وبعض األوراق‬ ‫الخاصة بذلك وخزينة حديدية بها عدد‬ ‫(‪ )10‬منشورات تتضمن أفكار الجماعة‬ ‫وكيفية تنظيم معسكراتهم وحمالتهم‬ ‫والهدف منها‪.‬‬ ‫بمواجهته بما أسفر عنه الضبط والتفتيش‬ ‫أق��ر بانتمائه لجماعة اإلخ��وان وملكيته‬ ‫للسيارة والمضبوطات التى بحوزته بقصد‬

‫استخدامها ضد ضباط وأفراد الشرطة‬ ‫وأساتذة الجامعات وأسرهم وأضاف بأنه‬ ‫قام باالشتراك مع تسعة أشخاص آخرين‬ ‫بتكوين خلية مهمتها تنفيذ البنود الواردة‬ ‫فى األوراق المضبوطة بحوزته وإنهم قاموا‬ ‫باالشتراك فى العديد من المظاهرات‬ ‫المناهضة للدولة ومؤسساتها والتحريض‬ ‫على قلب نظام الحكم وع���ودة الرئيس‬ ‫المعزول محمد مرسى إلى الحكم‪.‬‬ ‫وأك��د بقيامه باالشتراك مع زمالئه من‬ ‫األول حتى ال��راب��ع بحرق س��ي��ارة كريمة‬ ‫عميد كلية الطب آية إيهاب محمد على‬ ‫والمحرر بشانها المحضر رق��م ‪1463‬‬ ‫إدارى قسم أول المنصورة لسنة ‪2014‬‬ ‫وذلك لكون والدها رئيس مجلس التأديب‬ ‫بالكلية والذى قام بإحالته وبعض زمالئه‬ ‫المنتمين ل��ج��م��اع��ة اإلخ�����وان لمجلس‬ ‫ال��ت��ادي��ب وص���دور ق��رار بفصلهم نتيجة‬ ‫قيامهم باالشتراك مع بعض الطلبة فى‬ ‫التظاهر داخل الكلية وكسر زجاج طرقات‬ ‫وأبنية الكلية والتعدى على موظفى الكلية‬ ‫بالسب‪.‬‬ ‫وأض������اف أن ال���س���ي���ارة خ��اص��ت��ه ق��ام‬ ‫باستخدامها ف��ى ارت��ك��اب تلك الوقائع‬ ‫سالفة الذكر وتحرر عن ذلك المحضر‬ ‫رقم ‪1789‬جنايات قسم تانى المنصورة‬ ‫لسنة ‪.2014‬‬ ‫فى اإلسماعيلية انتشرت أح��داث حرق‬ ‫وتحطيم س��ي��ارات‪ ،‬وم��درع��ات الشرطة‪،‬‬ ‫فضال عن حرق السيارات الخاصة بعدد‬ ‫من الضباط‪ ،‬وأف��راد الشرطة بمختلف‬ ‫م��ح��اف��ظ��ات م���ص���ر‪ ،‬دخ���ل���ت م��ح��اف��ظ��ة‬ ‫اإلسماعيلية دائ���رة المنافسة ف��ى تلك‬

‫حركات إخوانية تهدد باغتيال أسر ضباط الشرطة‬

‫الظاهرة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت آخ���ر ه���ذه األح����داث م��ا أعلنت‬ ‫ع��ن��ه ح��رك��ة شبابية م��ن قيامها بحرق‬ ‫سيارة شرطة بمنطقة السابعة بمدينة‬ ‫ردا على ع��دم استجابة‬ ‫اإلسماعيلية ً‬ ‫ال��داخ��ل��ي��ة ل��م��ط��ال��ب��ه��م ب���إخ�ل�اء سبيل‬ ‫المعتقلين وخاصة الفتيات‪ ،‬مؤكدة على‬ ‫أنه ليس من أهدافها إراقة الدماء‪.‬‬ ‫كما ق��ام��وا ب��ح��رق م��ن��زل وس��ي��ارة أمين‬ ‫شرطة بمركز اإلسماعيلية بمنطقة عين‬ ‫غصين‪ ،‬األم��ر ال��ذى أسفر عن احتراق‬ ‫السيارة بالكامل‪ ،‬واحتراق أبواب ونوافذ‬ ‫المنزل دون خسائر باألرواح‪.‬‬ ‫وق��ام��ت ح��رك��ة تسمى «إع�����دام» بحرق‬ ‫سيارتين مالكى لضابط شرطة سابق‬ ‫يدعى اللواء يوسف صابر عبد الحميد‪،‬‬ ‫ونجله أمام منزله بمنطقة الحى التاسع‬ ‫خلف مدرسة اإلسماعيلية الثانوية بنين‬ ‫وأع��ل��ن��ت ال��ح��رك��ة ب��أن ح��رق السيارتين‬ ‫ردا على م��ا ق��ام ب��ه ال��ض��اب��ط من‬ ‫ج��اء ً‬ ‫إبالغ قوات األمن على عدد من الشباب‪،‬‬ ‫استعدادا‬ ‫والذين تواجدوا بمسجد الفتح‬ ‫ً‬ ‫��ض���ا ل��ل��دس��ت��ور‬ ‫ل�لان��ط�لاق ب��م��س��ي��رة رف� ً‬ ‫الجديد‪ ،‬والمطالبة بمقاطعة االستفتاء‪،‬‬ ‫األم���ر ال���ذى أدى إل���ى اع��ت��ق��ال ‪ 12‬من‬ ‫المتظاهرين من بينهم ‪ 4‬سيدات‪ ،‬فضال‬ ‫عن إصابة ‪ 3‬أشخاص برصاص حى‪.‬‬ ‫وأش��د هذه الوقائع هو حرق ‪ 3‬سيارات‬ ‫شرطة بجانب عدد من السيارات األخرى‬ ‫خ�لال االشتباكات العنيفة التى وقعت‬ ‫بمحيط مسجد الصالحين بين قوات األمن‬ ‫والمئات من المتظاهرين الذين تجمعوا‬ ‫أم��ام المسجد الصالحين فأسفرت عن‬ ‫حرق سيارات الشرطة فضال عن وقوع‬ ‫عشرات القتلى والمصابين‪.‬‬ ‫واقعة أخ��رى حدثت يوم ‪ 3‬يناير عندما‬ ‫قام متظاهرون غاضبون بتحطيم سيارة‬ ‫للشرطة مرت على مسيرتهم التى انطلقت‬ ‫عقب تشييع جنازتى‪.‬‬ ‫كما شهدت إحدى االشتباكات التى وقعت‬ ‫بين قوات األمن والمتظاهرين خالل فض‬ ‫مسيرة لتحالف الشرعية الشهر الماضى‬ ‫تحطيم س���ي���ارة ل��ل��ش��رط��ة أث���ر رشقها‬ ‫بالحجارة من قبل المتظاهرين ردا على‬ ‫محاولة األمن فض المسيرة بقنابل الغاز‬ ‫ورصاص الخرطوش‪.‬‬ ‫وم���ن ب��ي��ن ه���ذه األح�����داث أي��ض��ا قيام‬ ‫مجهولين بإشعال النار بإطارات سيارة‬ ‫العميد أحمد الحداد مدير أمن المبنى‬ ‫القديم لجامعة قناة السويس فجر يوم‬ ‫الثالثاء ‪ 14‬يناير الماضى أثناء وقوفها‬ ‫أمام منزله بطريق الكاكوال باإلسماعيلية‪.‬‬ ‫كما تمكنت ق��وات أم��ن بنى سويف من‬ ‫ض��ب��ط أح���د ع��ن��اص��ر «خ��ل��ي��ة إره��اب��ي��ة»‬ ‫بالمحافظة‪ ،‬تخصصت ف��ى «إح����راق»‬ ‫سيارات الشرطة‪.‬‬ ‫كانت قوات األمن قد تمكنت من القبض‬ ‫على أحمد‪ .‬أ‪ 21 -‬سنة‪ -‬مقيم بمنطقة‬ ‫الشبان المسلمين ببنى س��وي��ف‪ ،‬خالل‬ ‫محاولته «ح��رق س��ي��ارة» رئيس مباحث‬ ‫مركز شرطة سمسطا بمعاونة ‪ 4‬آخرين‬ ‫فروا هاربين‪.‬‬ ‫كما اشعلوا النيران ﻓﻲ ﺳﻴﺎﺭﺓ النقيب‬ ‫محمد ط��ن��ط��اوى م��ع��اون مباحث قسم‬ ‫ث��انٍ أسيوط‪ ،‬أثناء تواجدها أم��ام محل‬ ‫إقامته بمنطقة تقسيم البترول بمدينة‬ ‫أس��ي��وط‪ ،‬وأع��ل��ن��ت ح��رك��ة أط��ل��ق��ت على‬ ‫نفسها «هنرعبكو» مسئوليتها عن الواقعة‬ ‫وذلك عبرصفحتهم على موقع التواصل‬ ‫االجتماعى «فيس بوك»‪.‬‬

‫محمد عبدالشافى‬


p-6  
Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you