Page 1

‫القلعة‬ ‫العدد الثاني‬ ‫كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫‪design by samir bassyouni 03/893557‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫‪2‬‬

‫الــقــلـعـــــة‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫مطلوب مندوبين ومندوبات إعالنات‬ ‫في منطقة صور والنبطية‬ ‫لالستعالم االتصال على الرقم‪07/737669 :‬‬

‫‪3‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫‪4‬‬

‫الــقــلـعـــــة‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪5‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪07/737669‬‬

‫لشكاوى التوزيع اإلتصال على‬ ‫الـرقم التالــي‪:‬‬

‫للبيع بسعر مغري‬ ‫ماكينة طباعة ‪46 × 33‬‬ ‫‪GTO‬‬ ‫مقطع طاولة هوا ‪ 90‬سنتم‬ ‫لإلتصال‪:‬‬

‫‪07/752393‬‬ ‫‪6‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪7‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الصحة نعمة‪ ،‬يجب على اإلنسان المحافظة‬ ‫عليها‪ ،‬وبالرياضة السليمة الدائمة نحافظ على‬ ‫سالمة جسدنا‪ ،‬وكما نعلم الرياضة تساهم‬ ‫في كثير من الحلول للمشاكل الصحية منها‬ ‫إخراج الجراثيم وحرق الدهون الضارة‪،‬‬ ‫وتساعد على تحسين مظهر الجسد وشد‬ ‫العضالت؛ فلهذا نحن هيئنا لك‪:‬‬

‫‪8‬‬

‫الــقــلـعـــــة‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪9‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫‪10‬‬

‫الــقــلـعـــــة‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪11‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫شــركة شـــرف للـتـجــارة‬ ‫إس ـ ـ ـ ـ ـتــراد وتـ ـص ـ ــديـ ــر بض ـ ـ ــائـ ــع مصـ ـ ــري ـ ــة‬ ‫أجهزة كمبيوتر ‪ -‬شاشات كمبيوتر مستوردة من ‪USA‬‬

‫كما يسرنا أن نعلن عن وصول أجهزة كمبيوتر‬ ‫وشاشات ‪ LCD‬مبواصفات ‪P4‬‬ ‫(املبيع لتجار اجلملة فقط)‬ ‫ّ‬ ‫مصرية إىل لبنان‬ ‫كل ما تطلبونه من بضائع‬

‫صيدا ‪ -‬لبنان ‪ -‬بناية غزاوي ‪76 12 77 65 -‬‬ ‫‪12‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫بعد انطالقتها الناجحة واملوفقة‪ ،‬ها هو العدد الثاين من صحيفة القلعة يصدر وكما عهدناه مميزاً بصفحاته متنوعاً‬ ‫مبحتواه واضحاً مبعناه‬ ‫ومَدداً بامسي وباسم ((نادي السالم الرياضي كفرشوبا)) الذي يشرفين ترأسه نتقدم من اسرة هذه الصحيفة‬ ‫جُ‬

‫مباركني هلا جهودها وعملها وخطوهتا اجلريئة واملدروسة مع متنياتنا هلا وهليئتها املوقرة واعضاءها املبجلني بالتقدم‬

‫والريادة‪.‬‬ ‫علي أن أتوجه أوالً بالعزاء وببالغ احلزن واألسى آلسرة‬ ‫أما أنا فمن باب العرفان باجلميل واإلقرار بالفضل كان لزاماً ّ‬ ‫الفقيد الغايل الصديق واحلبيب الذي مل أفتقد ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ألحد مثله والذي فاجئين برحيله باكراً وهو يف قمة‬ ‫عطائه حُْمدثاً يف نفسي صدمةً مدويةً‬ ‫أال وهو األديب والشاعر واملؤلف والباحث والناقد رئيس قسم اآلداب يف اجلامعة اللبنانية استاذ مشرف ومناقش يف قسم الدراسات العليا واستاذ‬ ‫منهجية البحث والصرف والنحو وموسيقى الشعر يف اجلامعة اللبنانية ومشارك يف مؤمترات وندوات تلفزيونية واذاعية عدة داخل لبنان وخارجه واضع‬ ‫نشيد مجعية تقدم املرأة ورئيس نادي النهضة الرياضي وعضويف احتاد الكتاب واألدباء العرب وأمني سر احتاد الكتاب واألدباء اللبنانيني وعضو يف‬ ‫هيئة تكرمي العطاء املميز‪ ،‬ونائب رئيس اللقاء األديب العاملي ِ‬ ‫ص ِدر جملة (االربعاء من كل شهر) الدكتور حسن حممد نور الدين (أبو حممد)‬ ‫وم ْ‬ ‫ومعد ُ‬ ‫ُ‬ ‫الذي أغىن املكتبات واجلامعات بعشرات املؤلفات االدبية والشعرية والثقافية يف القواعد والصرف والنحو والبالغة وغريمها‪.‬‬ ‫هذا الذي ما عرف الراحة والسكون ملبياً الدعوات دون اإللتفات اىل اإلنتماءات بكل أشكاهلا ومساوئها‪.‬‬ ‫املمتلئ باحليوية والزاخر حبب اآلخرين وامل َس َّور باحرتام احلميع وإجالهلم هذا الذي بَ َكتـْهُ حبور الشعر ونـََعتـْهُ مفردات األدب وافتـَقـََدتهُ املنابر اجلريئة‬ ‫ُ‬ ‫واملهرجانات الشعرية بدءاً من لبنان مروراً بدمشق ومهرجاناهتا ومبربد العراق أهم مهرجانات العامل العريب والذي كان يشرفين مرافقته اىل هناك نزو ًال‬ ‫عند رغبته لوال ظروف منعت ذهايب والذي تألق فيه مع صديقنا العزيز وشاعرنا الكبري الدكتور حسن جعفر نور الدين واىل تونس اخلضراء اليت‬ ‫وحس ِن سبكه وطيب أخالقه اىل عدة دول أخرى ‪.‬‬ ‫ابتسمت له وجوارها فأهبر كبار شعراء العرب وأدبائهم ببالغته ُ‬

‫لقد كان حصن البالغة وقلعتها وحمراب الشعر وقبلته ومرجعاً يف كل أدوات اللغة العربية ومداخلها ومفاتيحها هذا الذي أرساين على بر القريض‬ ‫وحماسنه بأمان وعلى شاطئ البالغة ومجاهلا بسالم‪.‬‬ ‫أفتقدك يف كل حلظة أيها الصديق وابكيك كل ما ذكرتك وعزائي الوحيد بعائلتك الكرمية وابنائك الطيبني فأراك فيهم ‪,‬أكلمك ‪,‬وأحاكيك ‪,‬وأرى‬ ‫إبتسامتك اليت حاكتها قداسة صدقيتك‪ .‬يا أيها املرتجل عن صهوة احلياة واقفاً الراحل باكراً دون وداع ‪.‬‬

‫أيها الصديق أسامرك كل يوم ولكن دون خيمتك املثمنة اليت كنا نتبادل بليغ القول فيها واليت مألهتا بأحاسيسك ِ‬ ‫وشعرك العذب اآلخاذ‪.‬‬ ‫أراك يف األصدقاء األوفياء وعلى رأسهم مسيّك الغايل الصديق ورفيق الدرب األديب واملؤلف والباحث والشاعر الدكتور((حسن جعفر نور الدين‬

‫أبو جعفر))‬

‫وال يسعنا على فراقك إال أن نتحلى بالصرب والسلوان وال نقول إال املكتوب ُمقـَدَّر‬

‫ومَ َددا شكرا لصحيفة القلعة اليت أتاحت يل هذه املساحة لكتابة مشاعري وأحاسيسي‬ ‫(فما أصابنا مل يكن ليخطئنا وما أخطئنا مل يكن ليُصيبنا) جُ‬

‫وآرائي ‬

‫الشاعر علي ياسين غانم‬ ‫كفرشوبـ ـ ـ ـ ــا‬ ‫‪13‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الشيخ أمحد حمي الدين نصار‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫الوشم؛ تاريخه وحكمه‬

‫الوشم هو عبارة عن رسومات على جلد اإلنسان تستخدم بواسطة غرز اإلبر يف اجللد بألوان ذات مواصفات خاصة‪ ،‬إما من الكحل‪ ،‬أو مساد النار‪ ،‬أو أصباغ كيماوية خاصة وذات ألوان‬ ‫متعددة‪ ،‬كما ملونات ذات أصل حيواين‪ ،‬والفحم‪ ،‬وعصارة النباتات‪ ،‬وأكسيد املعادن كاحلديد والكوبالت‪ ،‬وهذه املعـادن هلا ألوان خمتلـفة مثـل األمحـر واألخضـر واألصفـر واألزرق واألسـود‪،‬‬ ‫فحبيبات الكربيت تعطي اللون األصفر‪ ،‬صدأ احلديد يعطي اللون األسود‪ ،‬أكسيد الكروم يعطي اللون األخضر‪ ،‬والكوبالت يعطي اللون األزرق الفاتح‪ ،‬الزئبق وصبغات نباتية يعطي اللون‬ ‫األمحر‪ .‬أما اهلدف منها فالغالب للزينة‪ ،‬أو عالمة متيز القبائل بعضها عن بعض فيوشم األطفال الصغار لكي يعرفوا عند فقداهنم‪ ،‬أو تكون ذات معتقدات عند البعض كدفع الضر أو جلب‬ ‫اخلري وحنو ذلك‪.‬‬ ‫يعد الوشم ممارسة قدمية قدم التاريخ‪ ،‬فقد عرفه املصريون القدماء قبل أربعة آالف سنة خاصة عند النساء ألغراض التجميل‪ ،‬واعتربوه أيضاً نوعاً من افتداء النفس لآلهلة‪ .‬مث انتقل الوشم إىل‬ ‫بالد حوض البحر املتوسط واجلزيرة العربية حىت وصل إىل الصني‪ ،‬ويف اهلند كانت مراسم الزواج تتضمن وشم الزوجني برسم واحد يؤكد أهنما أصبحا زوجني‪ .‬كما عرفت اجلزر الربيطانية الوشم‬ ‫حرم رمسياً‪.‬‬ ‫وانتشر بني أفراد األسرة احلاكمة حىت ّ‬ ‫كما عُرف الوشم يف الواليات املتحدة األمريكية يف القرن التاسع عشر امليالدي واستخدمه الرؤساء وأشهرهم ترومان وكنيدي‪ .‬واستعمل اليابانيون الوشم يف القرن اخلامس عشر ولكن يف عام‬ ‫‪1870‬م ُحِّرم الوشم يف اليابان‪ .‬ويستخدم الوشم يف غينيا كدليل على انتقال من مرحلة الطفولة إىل مرحلة الرجولة ويعتربونه أثراً ألسنان اآلهلة اليت عضت املوشومني ليصبحوا رجاالً‪ .‬يف بالد‬ ‫النوبة يعتقدون أن الوشم فوق العني يقوي النظر‪ ،‬بينما قبائل أفريقية تستخدم الوشم إلبطال السحر وللوقاية من احلسد والعني‪ ،‬وبعض القبائل العربية تستخدم الوشم األخضر للزينة واألسود‬ ‫للحماية من العني حسب زعمهم‪.‬‬ ‫يذكر أطباء األمراض اجللدية أن الوشم له تأثري سليب على املخ واجلهاز العصيب لإلنسان ويؤكدون أن الوشم يؤدي إىل إتالف اجللد واألنسجة املوجودة حتته كما يفعل احلرق‪ ،‬وعدم التئام اجللد‬ ‫بعد ممارسة الوشم قد يولِّد ندوباً وأليافاً مما يشوه اجللد ويؤدي الضطرابات نفسية‪ ،‬وتعطيل وظائف اجلهاز العصيب ويفتح مسام اجللد للفريوسات واجلراثيم لتخرتق اجلسم يف أي وقت‪ .‬كما‬ ‫أن الوشم يسبب التهابـات جلدية خصوصاً الوشم األمحر الحتواءه على الزئبق والوشم األخضر الحتوائه على الكروم‪ ،‬ويسهل انتقال اجلراثيم‪ ،‬وإزالة الوشم بالليزر يرتك ندبات مشوهة‪ .‬وقد‬ ‫صنِ َعت يف األصل ألغراض أخرى مثل طالء السيارات أو أحبار الكتابة‪ ،‬وأن األدوات املستخدمة للوشم من‬ ‫حذرت جلنة علمية أوروبية أن غالب الكيماويات املستخدمة يف الوشم صبغات ُ‬ ‫إبر وقفازات غالباً تكون غري معقمة‪ ،‬مما يؤدي إىل خماطر العدوى بأمراض مثل فريوس اإليدز والتهاب الكبد أو اإلصابات البكتريية النامجة عن تلوث اإلبر‪ ،‬والوشم ميكن أن يسبب اإلصابة‬ ‫بسرطان اجللد والصدفية‪ .‬وقد أثبتت دراسة يف الواليات املتحدة األمريكية واليت تناولت (‪ )454‬شاباً يرمسون الوشم على أجسادهم أن معظم هؤالء أصيبوا بعدوى بكتريية بسبب اجلروح‬ ‫واخلدوش النامجة عن هذه العملية‪ .‬كما للوشم إشكاالت أخرى منها نشوء حساسية ملكونات الوشم خصوصاً ضد مادة الزئبق واليت تستخدم يف الوشم األمحر‪ .‬وقد يسبب الوشم إشكاالت‬ ‫يف التشخيص ببعض أنواع األشعة مثل الرنني املغناطيسي وذلك لوجود مادة أكسيد احلديد وبعض املعادن الثقيلة األخرى‪ .‬كما ثبت علمياً أن الوشم يسبب تسمما يف الدم وأنه قد يصل‬ ‫التسمم بسبب الوشم يف بعض احلاالت لدرجة املوت‪.‬‬ ‫الوشم نوعان رئيسان مها‪ :‬النوع األول‪ :‬الوشم الدائم؛ وهو الوشم املتعارف عليه من آالف السنني والذي يتم بواسطة اإلبر والكحل وحنو ذلك‪ ،‬فهذا ال ميكن إزالته إال بعملية جراحية‪ .‬والنوع‬ ‫الثاين‪ :‬الوشم املؤقت؛ وهو الذي ميكن إزالته‪ ،‬أو أنه يبقى مدة زمنية معينة ويزول تدرجييا كالوشم باحلناء‪ ،‬أو باألصباغ احلديثة التجميلية‪ ،‬فإهنا غري ثابتة وما هي إال لون خارجي فقط يزول‬ ‫باأليام‪.‬‬ ‫إن من يلجأ للوشم هو إنسان يف احلقيقة يعاين من عقدة النقص؛ إما بالبحث عن اجلمال ولفت االنتباه‪ ،‬وإما بسبب االختالل النفسي وتقليد املغنني والعيب الكرة وغريهم من الذين تظهرهم‬ ‫قنواتنا وصحفنا على أهنم أبطال وجنوم وال حول وال قوة إال باهلل‪ ،‬فيأيت من شبابنا التقليد هلؤالء دون التفكري يف معاين ما حيملون على أجسادهم‪ ،‬كم أهنا تعبرّ عند البعض عن تغريات تطرأ‬ ‫على شخصية املوشوم جتعله يأيت على هذا النوع للتعبري عن سخطه وحماولة متيّزه يف اجملتمع وكل تلك الرتهات أفكار واهية‪ ،‬وما اللجوء للوشم إال بسبب اجلهل بالدين أو التقليد األعمى‬ ‫للغري أو ضعف الشخصية واهتزاز املبادئ‪ .‬كما أن الفراغ الروحي‪ ،‬والفراغ الزمين‪ ،‬قد يكون وباال على صاحبه‪ ،‬والرتف ووفرة املال جتلب أحيانا أفكارا ال ختلو من الغرابة‪ ،‬ومن ذلك ما ظهر‬ ‫مؤخرا من الوشم بالذهب‪.‬‬ ‫إن النصرانية قد حرمت الوشم منذ جممع نيقية‪ ،‬مث حرمه اجملمع الديين السابع حترميـًا مطل ًقا باعتباره من العادات الوثنية‪ ،‬ويف بريطانيا عام ‪1969‬م ومبشروع قانون ح ّـرم الوشم رمسيـًا يف البالد‪.‬‬ ‫حيرم الوشم‪ .‬والوشم ممنوع يف اليهودية استنادا إىل التوراة سفر الالويني‪ ،‬ويُفسر هذا احلظر من قبل احلاخامات املعاصرة كجزء من احلظر‬ ‫ويف عام ‪1870‬م أصدرت احلكومة اليابانية مرسوما ّ‬ ‫العام على تعديل اجلسم اليت ال ختدم أغراضا طبية‪.‬‬ ‫حكم الوشم يف اإلسالم‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬ ‫آلمَر�نَُّه ْم �فَلَ�يُغَ�يُِّر َّن َخ ْل َق الله)؛ وملا ثبت عن النيب ‪ ‬أنه قال (لعن‬ ‫(و ُ‬ ‫أفيدك بأن الوشم يف اجلسم حرام بل هو من كبائر الذنوب ألنه تغيري يف خلق اهلل كما قال تعاىل عن إغواء الشيطان لعباده َ‬ ‫اهلل الواصلة واملستوصلة‪ ،‬والوامشة واملستومشة)‪ ،‬والوامشة وهي اليت تصنع الوشم لغريها‪ ،‬واملستومشة هي اليت تطلب الوشم‪ ،‬وحكم الرجل واملرأة يف هذا كله سواء‪ .‬وإذا فعله املسلم يف حال جهله‬ ‫بالتحرمي‪ ،‬أو عُمل به الوشم يف حال صغره‪ ،‬فإنه يلزمه إزالته بعد علمه بالتحرمي‪ ،‬لكن إذا كان يف إزالته مشقة أو مضرة فإنه يكفيه التوبة واالستغفار‪ ،‬وال يضره بقاؤه يف جسمه‪.‬‬ ‫وقد أمجع فقهاء اإلسالم على حترمي الوشم‪ ،‬وأنه من عمل اجلاهلية الذي توارثه الناس‪ ،‬فالوشم خمالف للفطرة السوية ينفر منه العقالء‪ ،‬وهو مشوه للبدن وإن ظن بعض من طمست فطرته أنه‬ ‫حسن املنظر حيسن اهليئة‪ ،‬ولكن العربة بالشرع املوافق للفطرة‪ .‬فيحرم على املسلم واملسلمة فعل ذلك مطلقا سواء كان لغرض الزينة أو العادات أو العتقاد فاسد وغريه‪ ،‬كما وحيرم الدعاية له‬ ‫وتروجيه أو املشاركة فيه بوجه من الوجوه‪ ،‬وكسبه حمرم فال جيوز ملراكز التجميل والصالونات توفري هذه اخلدمة للزبائن‪ ،‬وجيب على املسلم االنضباط يف باب الزينة بالكتاب والسنة وترك ما عليه‬ ‫الناس من اجلهاالت‪ ،‬وجيب على من فعله التوبة الصادقة من هذه املعصية وإزالة أثر هذه املعصية إن تيسر ذلك بإجراء عملية جتميلية وهو أمر ميسر غالبا مع تطور وسائل الطب اجلراحي‪،‬‬ ‫سن املوشوم أو قام مانع آخر معترب؛ مل يلزمه حينئذ إزالة الوشم لقوله تعاىل (لاَ يُ َكلِّ ُ‬ ‫ف اللَّهُ‬ ‫فإن تعذر ذلك لكون اإلزالة تشق أو عدم القدرة على مثنها أو يرتتب على فعلها ضرر حسي لكرب ّ‬ ‫استَطَ ْعتُ ْم)‪.‬‬ ‫�نَْف ًسا إِلاَّ ُو ْس َع َها)‪ ،‬وقوله تعاىل (فَا�تَُّقوا اللَّهَ َما ْ‬ ‫أما ما يعرف بالتاتو وهو الذي يستخدم لرسم الشفاه وحتديدها بشكل ثابت‪ ،‬أو رسم العني بألوان الكحل ليكون الكحل ثابتاً‪ ،‬أو تغيري شكل احلواجب أو غري ذلك‪ ،‬فالتاتو عبارة عن‬ ‫مكياج دائم يتم عمله من خالل خرز مادة صبغية تبقى لسنوات فإن هذا النوع حكمه التحرمي مثله مثل الوشم‪ ،‬والفرق بينهما أن الوشم بغرز إبره يصل إىل الطبقة السابعة من اجللد أما إبر‬ ‫التاتو فتصل للطبقة الثالثة من اجللد‪.‬‬ ‫ملونة دابغة تشبه الوشم التقليدي‪ ،‬لكنه خارج البدن‪ ،‬ال داخله‪ .‬وهو جائز االستعمال بشروط‪:‬‬ ‫وأما التاتو الغري دائم؛ وهو وضع مادة الصقة أو ّ‬ ‫أال تكون مواد الرسم عازلة حبيث متنع وصول املاء للجلد عند الوضوء أو الغسل الواجب‪.‬‬ ‫ ‬ ‫أن يكون الرسم مؤقتاً ويُزال‪ ،‬وليس ثابتاً ودائماً‪.‬‬ ‫أال يستخدم يف مواد الرسم أو التلوين على اجلسم مواد جنسة (غري طاهرة)‪.‬‬ ‫ ‬ ‫أن ال تظهر املرأة هذه الزينة لرجل أجنيب عنها‪.‬‬ ‫أن ال يكون يف الرسوم تشبه بالفاسقات الداعرات‪.‬‬ ‫ ‬ ‫أن ال يكون يف تلك األلوان واألصباغ ضرر على جلدها‪.‬‬ ‫وإذا وضعه هلا غريها فيكون من النساء‪ ،‬وال يكون يف مواضع العورة‪.‬‬ ‫ ‬ ‫حمرفاً‪ ،‬أو عقيدة فاسدة‪ ،‬أو منهجاً ضاالًّ‪.‬‬ ‫أن ال حتمل الرسومات شعارات تُعظّ ُم ديناً َّ‬ ‫فإذا متَّ هذا‪ :‬فال مانع من التزين به‪ ،‬وأما إذا كان استعمال الوشم على سبيل إزالة عيب موجود بسبب حرق أو حادث أو مرض فالذي يظهر جواز ذلك‪ ،‬وعليه‪ :‬فيجوز استعمال الوشم الدائم‬ ‫واملؤقت إلزالة العيب يف اجلزء التالف من احلاجب‪ ،‬وصبغ املكان بلون يشبه لون احلاجب‪ ،‬وحتديد الشفاه‪ ،‬وهذا اجلواز مشروط بعدم ترتب ضرر من استعمال مواد ذلك الوشم‪ .‬واهلل أعلم‪.‬‬

‫‪14‬‬


‫العدد الثاني ‪ -‬كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫الــقــلـعـــــة‬

‫‪e-mail:info@al-qalaa.com‬‬

‫‪www.al-qalaa.net‬‬

‫‪www.al-qalaa.com‬‬

‫ملشاهدة اإلعالنات عرب موقع‬ ‫اجمللة اإللكرتوني‬

‫‪15‬‬


‫‪www.al-qalaa.com‬‬ ‫‪www.al-qalaa.net‬‬ ‫‪e-mail:‬‬ ‫‪info@al-qalaa.com‬‬

‫القلعة‬ ‫العدد الثاني‬ ‫كانون األول سنة ‪2011‬م‬

‫إلعالناتكم في مجلة القلعة‬ ‫االتصال على‬

‫‪07-737669‬‬

no2  

alqalaa nwespaper