Issuu on Google+

‫املوجز‬ ‫َ‬ ‫‪almujaz.dk‬‬ ‫عن ‪All Media Danmark‬‬

‫تصدر‬ ‫‪ 24‬صفحة العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط‬

‫جريده شهريه عربيه ‪ -‬دانماركيه‬

‫ق�ضية �شركة الكهرباء تزلزل حزب ال�شعب‬ ‫اكي‬ ‫رت‬ ‫اال�ش‬ ‫�ص‬ ‫‪6‬‬

‫شهد حزب الشعب االشتراكي (أس أف) في األسبوع األخير‬ ‫من شهر يناير كانون الثاني المنصرم خالفات سياسية شديدة‬ ‫بين أجنحته الثالثة لم يسبق للحزب ان شهد مثيال لها‪ .‬وبلغت‬ ‫هذه الخالفات ذروتها يوم الخميس المصادف ‪2014/1/30‬‬ ‫عندما قررت رئيس���ة الحزب أنيته ويلهلمسن ترك منصب‬ ‫الرئاس���ة وخروج الحزب من الحكومة االئتالفية وس���حب‬ ‫وزرائه الستة‪.‬‬ ‫�ص‪2‬‬ ‫�ص‪3‬‬ ‫�ص‪4‬‬ ‫�ص‪8‬‬ ‫�ص‪9‬‬ ‫�ص‪13‬‬ ‫�ص‪14‬‬ ‫�ص‪15‬‬ ‫�ص‪16‬‬ ‫�ص‪20‬‬ ‫�ص‪23‬‬

‫آخر األخبار‬ ‫أحزاب دنماركية‬ ‫عالقات عربية دنماركية‬

‫جهود مثمرة للدبلوما�سية الفل�سطينية‬

‫مدن‬ ‫مؤسسات أوربية‬

‫�سفري فل�سطني يف الدمنارك عمرو حوراين‪:‬‬

‫مؤسسات عربية‬

‫مقاالت‬ ‫رحلة‬ ‫تقارير‬ ‫ثقافة‬ ‫استراحة‬

‫وقعنا اتفاقية مع وزير اخلارجية لرفع‬ ‫متثيلنا اىل م�ستوى ال�سفارات‬


‫‪2‬‬

‫املوجَز‬

‫آخر األخبار‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫ر�أي املوجز‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫طلب االقامة الدائمة باالنرتنيت‬

‫هذه اجلريدة‬ ‫بين أيديكم أعزاءنا القراء العدد التجريبي من جريدة «الموجز»‪.‬‬ ‫وهي جريدة عربية تصدر من كوبنهاجن مرة واحدة في الش���هر‪،‬‬ ‫وتهتم حصرا بأخبار وأحداث وأوضاع وشؤون الدنمارك والعرب‬ ‫القاطنين فيها‪.‬‬ ‫سوف تجدون في صفحات «الموجز» أخبارا وتقارير ومقابالت‬ ‫تلقي الضوء على أحداث وقضايا تجري في الدنمارك في المجاالت‬ ‫القانونية والسياسية واالقتصادية والثقافية‪ ،‬باالضافة الى نشاطات‬ ‫وأخبار الجمعيات والمؤسسات العربية الفاعلة في الدنمارك‪.‬‬ ‫إن جريدة «الموجز» تش���كل في الواقع امتدادا للتجارب التي‬ ‫س���بقتها في هذا المج���ال‪ ،‬ونحن اذ نس���جل احترامنا لجميع تلك‬ ‫التجارب التي حقق بعضها نجاحا كبيرا قبل ان يتوقف‪ ،‬سنستفيد‬ ‫حتما من دروس���ها الغنية‪ .‬ففي تسعينات القرن الماضي صدرت‬ ‫مجلة بانوراما وبعدها صدرت مجلة الموجز ثم صدرت في اواخر‬ ‫العام ‪ 2009‬جريدة اخبار الدنمارك التي اس���تمرت عدة س���نوات‬ ‫وحققت نجاحا ملموسا‪.‬‬ ‫لكن كل تلك االص���دارات وكل الجهود التي بذلت من اجلها لم‬ ‫تس���تمر مع االسف‪ ،‬وكان السبب األول في توقفها جميعا هو قلة‬ ‫او انعدام التمويل‪ .‬فالتمويل كان ومايزال يش���كل العامل االساسي‬ ‫لتقري���ر مصير اي جهد اعالمي في ه���ذا البلد‪ ،‬خصوصا في ظل‬ ‫ظروف ااالعالن الس���يئة‪ .‬والموجز اذ تصدر في ش���كلها الحالي‬ ‫فانها غير محصنة على االطالق من مش���كلة التمويل‪ .‬لكن اسرة‬ ‫التحرير واالدارة عازمون على التغلب على هذه المشكلة من خالل‬ ‫عدة اجراءات منها تقليص المصروفات الى أقل مس���توى ممكن‪،‬‬ ‫وتنويع مصادر التمويل‪ ،‬وتوسيع دائرة المشاركة‪.‬‬ ‫ان اصدار جريدة عربية في الدنمارك كان ومايزال عمال صعبا‬ ‫ومحفوفا بالمتاعب والمشاكل‪ ،‬هذه حقيقة نعرفها جيدا‪ ،‬وقد أكدتها‬ ‫لنا ولغيرنا‪ ،‬التجارب السابقة التي لم يحالفها النجاح‪ .‬لكننا نعرف‬ ‫أيضا حقيقة أخرى مؤكدة ومفادها ان عرب الدانمارك الذين يتزايد‬ ‫عددهم باس���تمرار‪ ،‬وتتسع مجاالت عملهم واهتماماتهم‪ ،‬وتتكاثر‬ ‫مؤسس���اتهم‪ ،‬ما زالوا في حاجة ماس���ة لوسيلة إعالمية رصينة‬ ‫ذات مواصفات مهنية عالية‪ ،‬تزودهم باالخبار والمعلومات التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مفتوحا‬ ‫منبرا‬ ‫ال يس���تطيعون الحصول عليها‪ ،‬وتصبح مع الوقت‬ ‫أمامهم لتبادل اآلراء ووجهات النظر واثارة مختلف القضايا التي‬ ‫ً‬ ‫جميعا‪.‬‬ ‫تهمهم‬ ‫نعم نحن بحاجة ماسة لهذه الجريدة المستقلة التي يجب ان تفتح‬ ‫صفحاتها لكل االراء البناءة وتلقي االضواء على جميع مفردات‬ ‫حياتنا اليومية وتتناول الملفات المغلقة بجرأة وموضوعية‪ ،‬وتدعم‬ ‫هويتنا الثقافية الت���ي تتعرض لحمالت معادية كبيرة ومتواصلة‪،‬‬ ‫وتتعاون مع المؤسسات العربية في البالد وفي مختلف المجاالت‪.‬‬ ‫س���تكون الموجز مع الجالية وليس ضده���ا‪ ،‬ولن تنحاز لجهة‬ ‫معينة‪ ،‬لكنها ستدافع عن الحقيقة وستفتح ملفات كثيرة تهمنا وتهم‬ ‫شبابنا وأطفالنا وهذا البلد الذي ارتضيناه وطنا لنا‪.‬‬ ‫لقد آن األوان لكي يحصل عرب الدانمارك على منبرهم االعالمي‬ ‫الذي يس���توعب أراءهم ويس���لط الضوء على مشاكلهم ويفضح‬ ‫الدوافع التي تكمن وراء كل ما يس���تهدف وجودهم في هذا البلد‪.‬‬ ‫ويسرنا أن ندعو الكتاب والناشطين للمساهمة بالموجز بالمقاالت‬ ‫واالخبار وكل ما يتعلق بالدنمارك‪.‬‬ ‫وهللا الموفق‪.‬‬

‫املو َجز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬ ‫تصدر عن ‪All Media Danmark‬‬

‫العدد التجرييب • فرباير ‪ /‬شباط‬

‫جريده شهريه عربيه ‪ -‬دانماركيه‬

‫هيئة التحرير‬

‫أعلن���ت دائرة الهجرة واالجانب عن تس���هيل جدي���د في تقديم طلب‬ ‫الحص���ول على االقامة الدائم���ة وذلك من خالل تقدي���م الطلب وملء‬ ‫االستمارات وارسال الوثائق المطلوبة عبر االنترنيت‪ .‬فقد اطلقت الدائرة‬ ‫مؤخرا خدمة جديدة تس���مح بذلك بشرط ان يكون لدى المستخدم كود‬

‫نم ايدي (‪.)Nem ID‬‬ ‫هذه الخدمة موجودة على موقع جديد في الدنمارك الذي تديره دائرة‬ ‫الهجرة ودائرة التشغيل وهو‪:‬‬ ‫‪www.nyidanmark.dk‬‬

‫االالف �سيح�صلون على االقامة يف الدمنارك هذه ال�سنة‬

‫تتوقع دائرة الهجرة واالجانب أن يصل عدد المسموح لهم باالقامة في‬ ‫البالد خالل السنة الحالية ‪ 2014‬الى ‪ 4400‬شخصا وقد ابلغت الدائرة‬ ‫بلديات البالد باالستعداد الستقبال حصصها من هؤالء المقيمين الجدد‬

‫من ناحية المسكن وغيره‪ .‬يذكر ان الحكومة قد ابرمت منذ سنوات اتفاقا‬ ‫مع البلديات على توزيع المقيمين الجدد وفق ضوابط ومعاير محددة‪.‬‬

‫مقتل ‪ 11‬مقاتال دمناركيا يف �سوريا‬

‫أعل���ن جهاز المخابرات الدنماركي (بيت) مؤخرا أن ما ال يقل عن‬ ‫‪ 11‬من أصل ‪ 90‬شخصا س���افروا من الدنمارك إلى سوريا منذ صيف‬ ‫عام ‪ 2012‬للقتال مع المجموع���ات المقاتلة ضد النظام هناك قد القوا‬ ‫حتفهم في المعارك‪.‬‬ ‫وقال ينس مادس���ن ‪ ،‬رئيس جهاز المخابرات الجديد ‪ ،‬في تعليق له‬ ‫عل���ى تقرير أعده لصالح بيت مركز تحليل االرها «لم نر من قبل عددا‬ ‫كبيرا من األفراد يس���افرون من الدنمارك إلى منطقة قتال في مثل هذه‬ ‫الفترة الزمنية القصيرة»‪ ،‬وأكد مادس���ن ‪« :‬أن أحد المهام الرئيس���ية‬ ‫لجهاز بيت هو مراقبة األفراد الذين يعتزمون السفر إلى سوريا والقتال‬ ‫هناك وكذلك االشخاض الذين عادواالى الدنمارك»‪.‬‬

‫‪www.almujaz.dk‬‬

‫‪E-mail: almujaz@almujaz.dk‬‬ ‫‪Adresse: All Media Danmark ApS‬‬ ‫‪Hillerødvej 1 3400 Hillerød‬‬ ‫‪Tlf.: +45 47 51 30 26‬‬ ‫‪Tryk: Dansk Avis Tryk A/S‬‬ ‫‪Distribution: Arkion Gruppen ApS‬‬

‫وكان المركز المذكور اوضح في تقريره بأن أغلب القتلى شباب يافع‬ ‫نش���أ في أسر مسلمة ‪ ،‬وبعضهم تحول إلى اإلسالم ‪ ،‬واخرون أعضاء‬ ‫في عصابات إجرامي���ة‪ ،‬ويعتقد المركز بأن المقاتلين الذين عادوا إلى‬ ‫الدنمارك لعبوا دورا في تجنيد متطوعين جدد للقتال في سوريا‪.‬‬ ‫ويشكل هذا االتجاه تهديدا لألمن الوطني الدنماركي ‪ .‬وعادة ما يعود‬ ‫المقاتل���ون بـ «مهارات ورغبة في تنفيذ عمليات إرهابية» ‪ ،‬بحس���ب‬ ‫التقرير ‪ ،‬وق���ال جهاز بيت إن التحذير األمني في الدنمارك مازال عند‬ ‫مستوى «خطير» ‪ ،‬رغم ان امكانية السقوط ضحية هجوم إرهابي في‬ ‫الدنمارك متدنية ‪.‬‬

‫رئيس التحرير‬ ‫محمد حمزة‬ ‫‪tlf. +45 23209228‬‬

‫هيئة التحرير‪ :‬شاكر االنباري‪ ,‬هاني الريس‬ ‫شارك في هذا العدد‪ :‬زهير شليبة‪ ,‬هند غانم‪ ,‬نوال طحينة‪ ,‬ندى عيتاني ‪ ,‬سليم محمدغضبان‬

‫التصميم واالخراج‬ ‫الفني‪ :‬آالن االنصاري‬ ‫‪tlf. +45 42179333‬‬

‫اإلقتباس من «الموجز» مسموح بشرط االشارة الواضحة للجريدة كمصدر مع ذكر تاريخ الصدور‪.‬‬ ‫تصوير النصوص والصور والرسوم واإلعالنات ألغراض تجارية غير مسموح به إال بعد االتفاق مع االدارة‪.‬‬ ‫"الموجز" غير مسؤولة عن محتويات االعالنات التي تنشر فيها‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫املوجَز‬

‫أحزاب دنماركية‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫حزب القائمة املوحدة الي�ساري‪:‬‬

‫التخلي عن �ش �عار الث��ورة العنيفة ال‬ ‫يعني جتاهل التاريخ ل�صالح ال�سلطة‬ ‫يوهانا شميث المسؤلة السياسية لحزب القائمة الموحدة‬

‫مازال حزب القائمة الموحدة اليساري يشهد صراعا داخليا شديدا على‬ ‫المستويين السياسي وااليديولوجي‪ .‬ويبدو أن خروج الشعب االشتراكي‬ ‫من الوزارة قبل اسبوعين سيؤثر على مجرى هذا الصراع‪.‬‬ ‫فمنذ أن أصبح هذا الحزب حليفا برلمانيا وسياس���يا لالئتالف الثالثي‬ ‫الذي حكم الب�ل�اد منذ انتخابات ‪ ،2011 /9/15‬بات مطالبا وألول مرة‬ ‫منذ تأسيس���ه بتقديم تنازالت سياسية وايديولوجية كبيرة بدت وكأنها‬ ‫تناقض بش���كل صريح مبادئ وبرامج وأف���كار الحزب التي قام عليها‬ ‫وخاض معركته االنتخابية بها‪ .‬وقد حدث ذلك عدة مرات خالل األشهر‬ ‫القليلة الماضية‪.‬‬ ‫فحزب القائمة الموحدة الذي تش���كل ع���ام ‪ 1989‬من الخضر وعدة‬ ‫منظمات يس���ارية مازال يؤمن بالث���ورة طريقا للتغيير‪ ،‬ومازال بعض‬ ‫قادت���ه يعلن بين الحين واالخر عن ضروة الثورة الش���املة التي تقييد‬ ‫الملكية والصحافة وتلغي الجيش والشرطة‪.‬‬ ‫لكن الواقع يختلف كثيرا عن النصوص المبدأية التي تمأل أدبيات الحزب‪.‬‬ ‫فهو يدعم اآلن حكومة ثالثية اليمكن ابدا وصفها باليسارية‪ ،‬ليس ألنها‬ ‫تضم حزب الراديكال الوسطي‪ ،‬ولكن ايضا ألن أفكار وسياسات الحزبين‬ ‫اآلخرين لم تعد يس���ارية خالصة‪ .‬لذلك وقع حزب القائمة الموحدة في‬ ‫دائرة صراع عنيفة مع نفسه‪ .‬فكثير من التشريعات واالتفاقات السياسية‬ ‫ال تعجبه ورغم ذلك عليه أن يوافق عليها أو أن يتحملها‪.‬‬ ‫وبعد أن ازدادت حدة هذا الصراع وظهر الى السطح عبر التصريحات‬ ‫والكتابات‪ ،‬الحت في االفق بدايات أزمة سياس���ية مع حلفاء الحزب قد‬ ‫تطيح بالحكومة‪ .‬لكن المس���ؤولة السياس���يىة للحزب يوهانة شميت‪،‬‬ ‫س���ارعت الى اعادة االمور الى نصابها‪ .‬ففي مقالة مهمة لها نشرتها‬ ‫في حينها‪ ،‬قالت يوهانه ان الثورة التي يؤمن بها حزبها هي تلك التي‬ ‫تغير االوضاع نحو االحسن بدون عنف وباالساليب الديمقراطية‪ .‬وهذا‬ ‫ما تحتاجه الدانمارك ��اليا‪،‬على حد تعبيرها‪.‬‬ ‫وأكدت يوهانه في معرض تحليلها بأن اليس���ار االوروبي خسر الكثير‬ ‫في الماضي عندما كان يؤمن بالعنف طريقا للثورة‪.‬‬ ‫ما قالته يوهانه في مقالتها فسره المراقبون بأنه محاولة منها لتطمين‬ ‫حلفائها ولوضع حد للتخبط الذي يعيشه حزبها في هذا المجال‪ ،‬وللجم‬ ‫التصريحات التي يطيرها بعض قادة الحزب من هنا وهناك‪.‬‬ ‫ولكن هل فكر حزب القائمة الموحدة فعال بخيار اسقاط الحكومة عندما‬ ‫اختلف معها بشدة عدة مرات؟ ال نعتقد ان الحزب فكر بهذا الخيار ألن‬ ‫البديل الذي ينتظره أسوأ بالنسبة له ولمشروعه السياسي‪.‬‬ ‫لذلك يمكن فهم بعض ما يجري في هذا الحزب بأنه تحول طبيعي تعيشه‬ ‫عادة االحزاب الثورية عندما تتسلم السلطة أو تصبح شريكا فيها حيث‬ ‫تفرض السلطة شروطها في نهاية المطاف‪ .‬واالمثلة على ذلك كثيرة‪.‬‬

‫تجميع الضعفاء‬

‫تأس���س حزب الالئحة الموحدة ع���ام ‪ 1989‬من اندماج ثالثة أحزاب‬ ‫يسارية معروفة وهي ‪ :‬الحزب الشيوعي الدانماركي (‪ )DKP‬وحزب‬

‫االشتراكيين اليساريين (‪ )VS‬وحزب العمال االشتراكي (‪ ،)SAP‬وذلك‬ ‫من أجل إطالق بديل سياسي في الدانمارك يقع على يسار حزب الشعب‬ ‫االشتراكي (‪.)SF‬‬ ‫وقد تم تأسيس الحزب الجديد بعد أن منيت االحزاب الثالثة المذكورة‬ ‫أعاله بهزائم ونكسات انتخابية أخرجتها من البرلمان الدانماركي نهائيا‪.‬‬ ‫فقد خرج الحزب الش���يوعي من البرلمان عام ‪ 1979‬وفي عام ‪1987‬‬ ‫مني االشتراكيون اليساريون بهزيمة انتخابية كبيرة‪.‬‬ ‫بعد هذه التطورات قررهذان الحزبان البحث عن تحالف يساري عريض‬ ‫يجمع أصوات ناخبي اليسار‪ ،‬حيث عقدت في العام ‪ 1988‬لقاءات كثيرة‬ ‫مع «الخضر» و»االنسانيون» وحزب االتجاه المشترك وحزب العمال‬ ‫االش���تراكي وحزب العمال الش���يوعي (‪ )KAP‬ومجموعات يسارية‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫وبعد أن استبعدت بعض الجماعات وابتعدت جماعات أخرى لمواقف‬ ‫سياسية معينة‪ ،‬استقر الحزبان المبادران (‪ )DKP‬و(‪ )VS‬على ضم‬ ‫الخضر و(‪ )SAP‬وشخصيات يسارية مستقلة الى التشكيل االنتخابي‬ ‫الجديد‪ ،‬حيث تم االعالن في أبريل ‪ 1989‬عن حزب «القائمة الموحدة‪-‬‬ ‫تجمع الحمر والخضر»‪ ،‬وقد ساهم سقوط المعسكر االشتراكي وانهيار‬ ‫جدار برلين بدفع هذه الجماعات للتوحد‪ ،‬حيث سمح هذا الزلزال الفكري‬ ‫الكبير بتوفير جو مناسب للتوحد والعادة النظر بالكثير من السياسات‬ ‫واالفكار‪ ،‬ولنبذ الخالفات بين الكثير من الجماعات اليسارية‪.‬‬ ‫أما أهم العناوين والش���عارات واالهداف السياسيةالتي رفعها الحزب‬ ‫إبان تأسيس���ه فكانت قبل كل شيء تعكس الى حد كبير‪ ،‬مدى طموحه‬ ‫السياس���ي العالي‪ ،‬وهي‪ :‬من أجل مس���ؤولية عالمية وسياسة بيئية‬ ‫نشطة‪ ،‬ال للنمو األعمى‪ ،‬نحو سياسة سالم دانماركية نشطة‪ ،‬ال لكراهية‬ ‫األجانب‪ ،‬المساواة للجميع‪ ،‬توسيع الحقوق الديمقراطية واالجتماعية‬ ‫والمهنية‪ ،‬الش���غل للجميع‪ ،‬من أجل إصالح ضريبي يفرض مزيد من‬ ‫الضرائب على االغنياء والمصان���ع‪ ،‬نعم للتقاعد‪ ،‬نعم لقطاع حكومي‬ ‫أفضل‪ ،‬لتسقط حكومة بول شلوته (البرجوازية التي كانت تحكم آنذاك)‪،‬‬ ‫من أجل أغلبية حمراء‪-‬خضراء في البرلمان‪ ،‬وغيرها‪.‬‬

‫المؤتمر الثاني‬

‫ش���هد الحزب الجديد تطورين مهمين خالل مؤتمره الس���نوي الثاني‬ ‫‪ ،1990‬االول هو التخلي ع���ن حق الفيتو الذي كانت االحزاب الثالثة‬ ‫المؤسس���ة تتمتع به‪ ،‬وبذلك دخلت جماع���ات جديدة واتخذت مواقف‬ ‫مهمة‪ ،‬أما التطور االخر فهو أن االحزاب المؤسسة انصهرت بالحزب‬ ‫الجديد‪ ،‬ولم تعد قائمة خارجه‪.‬‬ ‫برز الحزب الجديد بقوة خالل معركة معاهدة ماس���ترخت عام ‪،1992‬‬ ‫وصار من بين أش���هر المعارضين لالتحاد االوربي في صيغته آنذاك‪.‬‬ ‫وقد مهد هذا البروز‪ ،‬الطريق أمام الحزب الجديد « القائمة الموحدة»‬ ‫لكي يصل ال���ى البرلمان في انتخابات ‪ 1994‬حيث حصل الحزب على‬ ‫نس���بة ‪ % 3،1‬من االصوات وعلى ستة مقاعد في البرلمان‪ .‬تحالف‬ ‫حزب القائمة الموحدة منذ فوزه مع حكومة الديمقراطيين االشتراكيين‪،‬‬

‫لكنه في انتخابات ‪ 1998‬خسر مقعدا ليصبح عدد مقاعده في البرلمان‬ ‫خمسة فقط‪ ،‬وفي انتخابات ‪ 2001‬خسر الحزب مقعدا آخر‪ ،‬حيث احتفظ‬ ‫بأربعة مقاعد وقد تكرر ذلك في انتخابات عام ‪.2007‬‬ ‫ولكن حزب القائمة الموحدة حقق فوزا كبيرا في انتخابات ‪ 2011‬حيث‬ ‫ً‬ ‫‪12‬مقعدا وأصبح الحزب الداعم للحكومة الثالثية التي‬ ‫حصل الحزب على‬ ‫شكلتها زعيمة المعارضة هيلة تورننج شميت في نهاية العام الماضي‪.‬‬ ‫أبرز القضايا‬ ‫للحزب مواقف محددة من أبرز القضايا التي تهم الدانمارك‪ .‬ففي المجال‬ ‫االقتص���ادي يطالب الحزب بالغاء التس���هيالت واالعفاءات الضريبية‬ ‫المقررة للش���ركات ولألغنياء‪ ،‬مما يوفر حوالي ‪ 7‬مليار كرون يقترح‬ ‫الحزب صرفها في التأهيل المهني والمدارس ودور الرعاية‪ .‬كما يمكن‬ ‫توفير حوالي ‪ 4‬مليار كرون من إتفاق جديد يطالب الحزب بأبرامه مع‬ ‫مستثمري النفط الدانماركي‪ .‬وكذلك يمكن توفير ما بين ‪ 7‬و‪ 14‬مليار‬ ‫كرون من تحصيل الضرائب التي يقول الحزب بأن الشركات المتعددة‬ ‫الجنسيات ال تدفعها لخزينة الدولة‪.‬‬ ‫وفي مجال البيئة يطال���ب الحزب بدور فاعل للدانمارك عالميا ومحليا‬ ‫وذل���ك باالعتماد على الطاقة الخضراء في كل مكان وفي كل المجاالت‬ ‫ومكافحة إستخدام المواد الكيمياوية في الزراعة‪.‬‬ ‫أما في مجال االجانب واالندماج فلحزب القائمة الموحدة مواقف ومطالب‬ ‫متميزة منها‪ :‬المساواة في الفرص بين جميع المواطنين‪ ،‬وإلغاء نظام‬ ‫النق���اط للحصول على االقامة‪ ،‬واإلغاء قاعدة الـ ‪ 24‬س���نة‪ ،‬وإلغاء ما‬ ‫يس���مى باالعانة االبتدائية التي يتلقاها االجانب والتي تقل عن االعانة‬ ‫االجتماعية العادية‪ ،‬واس���تقبال الالجئين ومعاملتهم باحترام‪ ،‬وتسهيل‬ ‫إجرارات منح االقامة وجمع الشمل‪ ،‬وتوسيع برامج التشغيل‪ .‬ويرفض‬ ‫الحزب نظام الحد االعلى السكان االجانب في االحياء السكنية‪.‬‬ ‫ويبني الحزب مواقفه تلك عل���ى رؤيته التي تقول «إن أي التقاء بين‬ ‫ثقافتي���ن او أكثر يخلف بعض المش���اكل واالحت���كاكات‪ ،‬لكن االحترام‬ ‫المتبادل هو أفضل نقطة انطالق للتغلب على هذه المشاكل وخلق مجتمع‬ ‫مبني على الديمقراطية والمساواة وحقوق االنسان»‪.‬‬ ‫وبعد تش���كيل الحكومة الحالية دخل الحزب بسلسلة خالفات سياسية‬ ‫مع حلفائ���ه حول عدة قضايا يعتبرها مبدأية واساس���ية‪ ،‬وطرأت منذ‬ ‫ذلك الوقت تغييرات ملحوظة على مواقفه وذلك انسجاما مع سياسات‬ ‫الحكومة المتعددة االطراف‪.‬‬ ‫والش���ك ان خروج حزب الشعب االشتراكي من الوزارة سيوفر لحزب‬ ‫القائمة الموحدة فرصة مناسبة لتشكيل كتلة ضغط قوية على الحكومة‪.‬‬ ‫لكن ذلك س���يكون رهنا بما ستؤول اليه اوضاع حزب الشعب وقيادته‬ ‫الجديدة بعد انتخاب رئيس له في بداية مارس المقبل‪.‬‬

‫مح‬


‫‪4‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫عالقات عربية دنماركية‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫بعد التحية ويل عهد الدمنارك يف ابوظبي‬

‫الغ�ش االجتماعي‬

‫توقيع اتفاق دامناركي ‪ -‬اماراتي لتطوير قطاع الطاقة‬

‫محمد حمزة‬

‫بدأت المواقف االحتجاجية التي تضمنتها اشعار الشاعر الشاب‬ ‫يحيى حسن تجد من يؤيدها بين الشباب العرب في الدنمارك ‪ ،‬فهي‬ ‫تعبر عن رفض مكبوت لدى االف الش���باب من الجنسين لتصرفات‬ ‫عوائلهم وخصوصا فيما يتعلق باالس���اليب الملتوية التي يتبعونها‬ ‫للحصول على معونات وتسهيالت من الجهات البلدية وغيرها‪ ،‬أو‬ ‫ما يسمى بالغش االجتماعي‪.‬‬ ‫وقبل ايام أنش���أ عدد من الشباب حركة تمرد ضد هذه االساليب‬ ‫من المتوقع ان تستقطب عددا كبيرا منهم‪.‬‬ ‫وكان االهتم���ام الحكوم���ي واالعالمي قد تزاي���د بظاهرة الغش‬ ‫االجتماعي المتفش���ية في المجتمع‪ ،‬فقد اعل���ن الوزراء المعنيون‬ ‫عن اجراءت مش���ددة لمكافحة هذه الظاهرة‪ ،‬وشكلت البلديات في‬ ‫عموم البالد خاليا عمل خاصة للكشف عن هذا الغش‪ ،‬كما استعانت‬ ‫بعض البلديات ببرامج حاسوبية متطورة ومكلفة لنفس الغرض‪.‬‬ ‫ومعنى الغش االجتماعي الذي يدور الحديث عنه هنا هو التحايل‬ ‫الذي يقوم به بعض المواطنين على البلديات من اجل الحصول على‬ ‫مكاسب مالية غير مشروعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أساسا في أوس���اط الشرائح االجتماعية‬ ‫وتتفشى هذه المشكلة‬ ‫الضعيف���ة وخصوصا العاطلي���ن عن العمل ومتلقي المس���اعدات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬والمتقاعدين‪.‬‬ ‫هذا يعني أن الكثير من «االجانب» مشمولون بهذه الظاهرة‪ .‬ألن‬ ‫أعدادا كبيرة منهم تدخل ضمن الشرائح التي ذكرناها‪.‬‬ ‫أما اش���كال هذا التحايل فكثيرة‪ ،‬ولعل اشهرها إدعاء االنفصال‬ ‫الزوجي‪ ،‬من خالل القيام باجراءات انفصال أصولية لدى الجهات‬ ‫الرس���مية الدانماركية‪ ،‬حيث يترتب على ذلك زيادة في مساعدات‬ ‫البلدية المالية للزوجين المنفصلين‪ .‬ويحدث الغش في هذه الحاله‬ ‫عندما يبقى الزوج���ان على عالقتهما التقليدية اس���تنادا الى عقد‬ ‫زواجهم االسالمي‪.‬‬ ‫واخيرا كش���ف النق���اب عن نوع أخر من الغ���ش الذي يقوم به‬ ‫الصومالي���ون خصوصا وهو تحايل ضريبي يتم من خالل التالعب‬ ‫االلكتروني في كشوفات الضرائب الشخصية‪.‬‬ ‫الش���ك ان كل انواع الغش والتحايل المالي التي يقوم بها بعض‬ ‫االجانب على الجهات الحكومية‪ ،‬مرفوضة ومدانه‪ ،‬ألنها شكل من‬ ‫اشكال السرقة‪ .‬واليمكن ألحد تبريرها بأي شكل من االشكال‪ .‬فمن‬ ‫غشنا ليس منا‪ ،‬واالنفصال الزوجي المفبرك غش صريح يقصد به‬ ‫تحقيق مكاس���ب مالية غير مشروعه‪ ،‬وهو تبعا لذلك محرم شرعا‬ ‫ً‬ ‫وأخالقا‪.‬‬ ‫وعالوة على تبعات الغش االجتماعي السلبية على من يقومون‬ ‫به‪ ،‬فأنه يش���كل صدم���ة لالطفال الذين يعيش���ون في كنف عوائل‬ ‫تمارس الغش االجتماعي‪ ،‬كما انه يشوه صورة المجتمع في اذهانهم‬ ‫ويخلخل احترامهم للقانون‪ .‬أي ان تبعاته تمتد لالجيال القادمة‪.‬‬ ‫لذلك يجب مكافحة هذه الظاهرة الس���لبية بكل الوسائل‪ ،‬ويجب‬ ‫ان يتع���اون مع الجهات الرس���مية كل االط���راف المؤثرة في بيئة‬ ‫االقليات‪ ،‬وخصوصا المؤسس���ات الدينية واالجتماعية واصحاب‬ ‫القول المسموع‪.‬‬ ‫لنبدأ اذا من محيطنا الضيق وننصح اصحابنا الذين يمارس���ون‬ ‫الغش والتحايل على البلديات ومؤسسات الدولة االخرى‪ ،‬بالكف عن‬ ‫ذلك‪ ،‬فهذه الممارس���ات تلحق االذى بهم وبأطفالهم وبنا وبال��هود‬ ‫التي يبذلها ابناء االقليات لتأكيد مش���اركتهم الفعالة وااليجابية في‬ ‫المجتمع‪.‬‬

‫قام األمير فريدريك ولي عه���د الدنمارك يون االثنين ‪2014/1/20‬‬ ‫بزيارة رس���مية الى دولة االمارات العربية المتحدة استغرقت يومين‪،‬‬ ‫وشهد االمير مصحوبا بولي عهد االمارات‪ ،‬مراسم التوقيع على اتفاقية‬ ‫إطارية استراتيجية للتعاون بين اإلمارات والدنمارك‪ ،‬وذلك خالل «القمة‬ ‫العالمية لطاقة المستقبل» التي انطلقت فعالياتها بمركز أبوظبي الدولي‬ ‫للمعارض‪.‬‬ ‫وتضمنت االتفاقية تسعة مجاالت بهدف دفع عجلة تقدم قطاع الطاقة‬ ‫المتجددة والتنمية المستدامة في العالم‪.‬‬ ‫وق���ع االتفاقية عن جان���ب االمارات الدكتور س���لطان أحمد الجابر‬ ‫وزير دولة و الرئيس التنفيذي لشركة مصدر وعن الجانب الدنماركي‬ ‫راسموس هيلفيج بيترسن وزير التعاون اإلنمائي‪.‬‬ ‫وتشمل االتفاقية التعاون في تبادل السياسات لدعم التقدم في مجال‬ ‫التنمية المستدامة وتطوير مشاريع الطاقة المتجددة لألغراض التجارية‬ ‫وتطوير تقنيات التقاط الكربون واستخدامه وحجزه وتطوير رأس المال‬ ‫البش���ري من خالل برامج التبادل المعرف���ي والمهني ومجاالت أخرى‬ ‫غيرها‪.‬‬ ‫وتجمع هذه االتفاقية خب���رات اثنين من أبرز الالعبين الرائدين في‬ ‫مجال الطاقة المتجددة والتنمية المس���تدامة فدولة اإلمارات تحتل من‬ ‫خالل «مصدر» مكانة رائدة في استثمارات الطاقة المتجددة والتقنيات‬ ‫النظيفة حيث تولد المش���اريع التي طورتها حوالي واحد جيجاواط من‬ ‫الطاقة النظيفة في مختلف مناطق العالم‪.‬‬ ‫وفي المقابل تعد الدنمارك من أكثر المجتمعات اس���تدامة في العالم‬ ‫وبفضل سياساتها الطموحة في مجال الطاقة تمضي اليوم نحو تحقيق‬ ‫هدفه���ا المتمثل في تأمين كافة احتياجاتها من الكهرباء باالعتماد على‬ ‫مص���ادر الطاقة المتجددة كما تمث���ل التقنيات الخضراء حوالي ‪ 11‬في‬ ‫المئة من إجمالي صادراتها‪.‬‬ ‫وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر «يسرنا التوقيع على هذه االتفاقية‬ ‫اإلطارية مع الدنمارك والتي تسهم في تعزيز الجهود المشتركة الهادفة‬ ‫إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة في المزيج العالمي للطاقة وزيادة نطاق‬ ‫استخدام التقنيات النظيفة»‪.‬‬ ‫وخالل الزيارة قام االمير بجولة في بعض مش���اريع ش���ركة مصدر‬ ‫االماراتية المعنية بالطاقة المتجددة حيث زار مشروعين من أبرزمشاريع‬ ‫«مصدر» ومن بينهما «مدينة مصدر»‪ ،‬المشروع التطويري منخفض‬ ‫االنبعاثات الكربونية‪ ،‬ومحطة «ش���مس ‪ »1‬للطاقة الشمسية المركزة‬ ‫البالغة استطاعتها ‪ 100‬ميجاواط والواقعة في إمارة أبوظبي‬ ‫‪.‬وجاءت زيارة ولي عهد الدنمارك إلى دولة اإلمارات بهدف المشاركة‬ ‫في «أسبوع أبوظبي لالستدامة‬ ‫وخالل جولته في مدينة مصدر‪ ،‬اطلع صاحب الس���مو الملكي على‬ ‫تطورات العم���ل الجارية على المقر اإلقليم���ي للوكالة الدولية للطاقة‬ ‫المتجددة «آيرينا»‪ ،‬ومبنى «واحة االبتكار» الذي يعد أول مبنى تجاري‬

‫في «مدينة مصدر»‪ ،‬ويضم أكثر من ‪ 60‬ش���ركة تتنوع بين ش���ركات‬ ‫ناش���ئة وعالمية‪ .‬وتعد مدينة مصدر واحدة من أكثر المدن اس���تدامة‬ ‫ً‬ ‫نموذجا رائدا ً للمدن الصديقة للبيئة القادرة على‬ ‫ف���ي العالم‪ ،‬حيث تقدم‬ ‫اس���تيعاب عدد كبير من السكان وخفض استهالك الطاقة والمياه فيها‬ ‫وتعزيز إدارةالنفايات‪.‬‬ ‫واطلع صاحب السمو الملكي خالل زيارته لمحطة «شمس ‪ »1‬على‬ ‫أكبر محطة قيد التش���غيل للطاقة الشمس���ية المركزة في العالم‪ ،‬وأكبر‬ ‫مشاريع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق األوسط ‪.‬‬ ‫وتجمع هذه االتفاقية خب���رات اثنين من أبرز الالعبين الرائدين في‬ ‫مجال الطاقة المتجددة والتنمية المس���تدامة فدولة اإلمارات تحتل من‬ ‫خالل «مصدر» مكانة رائدة في استثمارات الطاقة المتجددة والتقنيات‬ ‫النظيفة حيث تولد المش���اريع التي طورتها حوالي واحد جيجاواط من‬ ‫الطاقة النظيفة في مختلف مناطق العالم‪.‬‬ ‫وفي المقابل تعد الدنمارك من أكثر المجتمعات اس���تدامة في العالم‬ ‫وبفضل سياساتها الطموحة في مجال الطاقة تمضي اليوم نحو تحقيق‬ ‫هدفه���ا المتمثل في تأمين كافة احتياجاتها من الكهرباء باالعتماد على‬ ‫مص���ادر الطاقة المتجددة كما تمث���ل التقنيات الخضراء حوالي ‪ 11‬في‬ ‫المئة من إجمالي صادراتها‪.‬‬ ‫وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر «يسرنا التوقيع على هذه االتفاقية‬ ‫اإلطارية مع الدنمارك والتي تسهم في تعزيز الجهود المشتركة الهادفة‬ ‫إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة في المزيج العالمي للطاقة وزيادة نطاق‬ ‫استخدام التقنيات النظيفة»‪.‬‬ ‫وخالل الزيارة قام االمير بجولة في بعض مش���اريع ش���ركة مصدر‬ ‫االماراتية المعنية بالطاقة المتجددة حيث زار مشروعين من أبرزمشاريع‬ ‫«مصدر» ومن بينهما «مدينة مصدر»‪ ،‬المشروع التطويري منخفض‬ ‫االنبعاثات الكربونية‪ ،‬ومحطة «ش���مس ‪ »1‬للطاقة الشمسيةالمركزة‬ ‫البالغة استطاعتها ‪ 100‬ميجاواط والواقعة في إمارة أبوظبي‪ .‬وجاءت‬ ‫زي���ارة ولي عهد الدنم���ارك إلى دولة اإلمارات بهدف المش���اركة في‬ ‫«أسبوع أبوظبي لالستدامة»‪.‬‬ ‫وخالل جولته في مدينة مصدر‪ ،‬اطلع صاحب الس���مو الملكي على‬ ‫تطورات العم���ل الجارية على المقر اإلقليم���ي للوكالة الدولية للطاقة‬ ‫المتجددة «آيرينا»‪ ،‬ومبنى «واحة االبتكار» الذي يعد أول مبنى تجاري‬ ‫في «مدينة مصدر»‪ ،‬ويضم أكثر من ‪ 60‬ش���ركة تتنوع بين ش���ركات‬ ‫ناش���ئة وعالمية‪ .‬وتعد مدينة مصدر واحدة من أكثر المدن اس���تدامة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رائداللمدن الصديقة للبيئة القادرة على‬ ‫نموذجا‬ ‫في العال���م‪ ،‬حيث تقدم‬ ‫اس���تيعاب عدد كبير من السكان وخفض استهالك الطاقة والمياه فيها‬ ‫وتعزيز إدارةالنفايات‪.‬‬ ‫واطلع صاحب السمو الملكي خالل زيارته لمحطة «شمس ‪ »1‬على‬ ‫أكبر محطة قيد التش���غيل للطاقة الشمس���ية المرك���زة فيالعالم‪ ،‬وأكبر‬ ‫مشاريع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق األوسط ‪.‬‬

‫العدد القادم من جريدة املوجز ي�صدر بتاريخ ‪2014/3/14‬‬ ‫�آخر موعد ال�ستالم امل�ساهمات يوم ‪2014/3/7‬‬


‫‪5‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫موضوع الفالف‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫�سفري فل�سطني يف الدمنارك‬ ‫عمرو حوراين‪:‬‬

‫"وقعنا اتفاقية مع وزير‬ ‫اخلارجية لرفع متثيلنا اىل‬ ‫م�ستوى ال�سفارات"‬ ‫وجود س���فارة فلس���طين في الدنم���ارك يعتبر انج���ازا للقضية‬ ‫الفلس���طينية‪ ،‬وللجالية الفلس���طينية أيضا‪ ،‬وكذلك الجالية العربية‪،‬‬ ‫لما تمثله الدنمارك من أهمية سياسية واقتصادية‪ ،‬ورأي عام دولي‬ ‫يعتبر رديفا لعدالة ما يطالب به الشعب الفلسطيني من حقوق‪ ،‬وعلى‬ ‫رأس���ها اإلعتراف الكامل بدولته كعضو فاعل في األس���رة الدولية‪.‬‬ ‫وإللقاء الضوء على نشاط سفارة فلسطين في الدنمارك‪ ،‬وعالقتها‬ ‫بالواقع السياسي الدنماركي‪ ،‬والجاليات العربية هنا‪ ،‬ورؤيتها لإلعالم‬ ‫العربي الفاعل‪ ،‬كان هذا اللقاء لجريدة (الموجز) مع سفير فلسطين‬ ‫عمرو حوراني‪.‬‬

‫الدمنارك موقفها �إيجابي من فل�سطني‬ ‫*** ماه���و تقييمك���م لمواق���ف الدنمارك من‬ ‫القضية الفلس���طينية؟‪..‬وماهو دوركم في تطوير‬ ‫هذه المواقف؟‬

‫‪ --‬قب���ل البدء بالحديث أود اإلش���ارة الى أنن���ا كما تعلمون قمنا‬‫بتوقيع اتفاقية مع الحكومة الدنماركية من أجل رفع مستوى التمثيل‬ ‫الدبلوماسي الفلس���طيني في الدنمارك الى مس���توى مساو لمستوى‬ ‫الس���فارات‪ ,‬حيث قمنا بتاريخ ‪ 2014/1/14‬بتوقيع هذه االتفاقية في‬ ‫مق���ر وزارة الخارجية الدنماركية‪ ،‬حيث وقعها عن الجانب الدنماركي‬ ‫الس���يد هولغر نيلسن وزير الخارجية‪ ،‬وقمت أنا بتوقيعها عن الجانب‬ ‫الفلس���طيني‪ .‬وللعلم فهذه أول اتفاقية في التاريخ توقع بين فلس���طين‬ ‫والدنمارك‪ ,‬حيث كانت االتفاقيات في الس���ابق توقع باس���م منظمة‬ ‫التحرير‪ ،‬أو السلطة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬ ‫وبخصوص الش���ق الثاني من السؤال فهناك تحسن متصاعد في‬ ‫الموقف الدنماركي الرسمي من القضية الفلسطينية‪ ،‬وكذلك ثمة تفهم‬ ‫أعمق لحقوق الشعب الفلسطيني وضرورة حل القضية الفلسطينية‬ ‫حال عادال‪ ،‬وهو موقف منسجم مع الموقف العام لالتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫والدنمارك تعتبر نفس���ها أنها ذات موقف وس���طي بالنسبة للصراع‬ ‫العربي االسرائيلي‪ ،‬لكن إذا أردنا تصنيف الدول في مجموعة االتحاد‬ ‫األوروبي فسنجد أن الدنمارك قد تطور موقفها في األعوام األخيرة‬ ‫وأصبحت في معسكر الدول األكثر تفهما لمعاناة الشعب الفلسطيني‪،‬‬ ‫واألكثر رفضا لممارسات االحتالل االسرائيلي‪.‬‬ ‫كما اليج���ب أن نغفل أن الدنمارك دولة مانحة اقتصاديا للش���عب‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬فهناك مساعدات مباشرة ومشاريع عديدة تقوم الدنمارك‬ ‫بتنفيذها في فلسطين بما يساعد شعبنا الفلسطيني على تحسين قدرته‬ ‫على الصمود وعلى بناء مؤسس���ات الدولة الفلس���طينية‪ .‬كذلك فأن‬ ‫الدنمارك تساهم في برنامج المس���اعدات األوروبي لفلسطين‪ ،‬كما‬ ‫تساهم في موازنة األونروا والتي تقدم مساعدات لالجئين من شعبنا‬ ‫الفلسطيني سواء في غزة والضفة الغربية أو في الشتات‪.‬‬ ‫أما عن العوامل التي ساهمت وتساهم في تطوير الموقف الدنماركي‬ ‫تجاه القضية الفلسطينية فالشك أن العامل الرئيسي هو صمود شعبنا‬ ‫الفلسطيني وتمسكه القوي بأرضه وحقوقه‪ ،‬وكذلك التضحيات الكبيرة‬ ‫التي قدمها ومازال يقدمها‪ .‬وأنا كس���فير لفلسطين أقوم فقط بإيصال‬ ‫وش���رح هذه المعاناة الى السياسي والمس���ؤول الدنماركي ونحاول‬ ‫الحصول على تأييد الدولة لنا في مطالبنا العادلة‪ ،‬وفي رفض االحتالل‬ ‫وممارس���اته‪ .‬وكذلك نس���عى للحصول على التأييد الدنماركي لنا في‬ ‫المحافل الدولية‪ ،‬وتجدر اإلشارة هنا الى أن طريقة تصويت الدنمارك‬ ‫معنا في المؤسسات الدولية تشكل مؤشرا اضافيا على التطور االيجابي‬ ‫للموقف الدنماركي من القضية الفلس���طينية‪ .‬كما أننا نس���تهدف في‬ ‫تحركنا واتصاالتنا جميع األحزاب والتوجهات السياس���ية الدنماركية‪،‬‬ ‫والنقصر اتصاالتنا فقط مع أحزاب من لون سياسي معين‪ .‬وقد أثبتت‬ ‫هذه االس���تراتيجية فعالياتها أثناء سعينا للحصول على تأييد الدنمارك‬ ‫لنا في مطلبنا لرفع مس���توى فلسطين في األمم المتحدة‪ ،‬حيث حصلنا‬ ‫على تأييد أحزاب الحكومة وكذلك األحزاب الرئيس���ية في المعارضة‬

‫عالقة ال�سفارة باجلالية الفل�سطينية‪ .‬تن�سيق مع ال�سفارات العربية‬

‫الدنماركية‪.‬‬

‫*** ماذا قدمتم للجالية الفلسطينية في الدنمارك؟ *** هل تتعاونون وتنسقون مع السفراء العرب‬ ‫وكيف تصفون عالقتكم بها؟ وماهي رسالتكم لها؟ في الدنمارك؟ وماهي مفردات هذا التعاون؟‬

‫‪ --‬هناك تنس���يق دائم مع السفراء العرب‪ ،‬وخصوصا في القضايا‬‫المتعلقة بمصالح العالم العربي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية‪ .‬وأود‬ ‫االش���ادة هنا باألخوة واألخوات س���فراء الدول العربية على تجاوبهم‬ ‫الدائم وتقديمهم الدعم والمساندة الدبلوماسية والسياسية لكل مايفيد‬ ‫القضية الفلسطينية‪ .‬وأذكر هنا أننا قمنا بتوجيه رسالة موقعة من جميع‬ ‫السفراء العرب في شهر نوفمبر ‪ 2012‬الى السيد فيلي سوندال نطالب‬ ‫فيها بتصويت الدنمارك «بنعم» مع فلسطين في األمم المتحدة من أجل‬ ‫قبول فلسطين بصفة «دولة مراقب»‪.‬‬ ‫كذلك فأننا نلتقي كمجموعة س���فراء عرب بش���كل دوري مع كبار‬ ‫المسؤولين في الدولة الدنماركية من أجل طرح وجهة نظرنا في القضايا‬ ‫المتعلقة بالعالم العربي ومحاولة الحصول على تأييد دنماركي لوجهة‬ ‫نظرنا‪.‬‬

‫الإعالم العربي يف الدمنارك‬ ‫*** ماه���و رأيك���م ب���دور وجه���ود ومنجزات‬ ‫اإلعالميين العرب في الدنمارك؟ وكيف تس���اهمون‬ ‫في دعم وتطوير هذه الجهود والمنجزات؟‬

‫‪ --‬بالنسبة للجالية الفلسطينية في الدنمارك فأنا على تواصل دائم‬‫بهم منذ يوم وصولي الى الدنمارك‪ ،‬وكانت رسالتي واضحة منذ البداية‬ ‫بأن سفارة فلسطين هي سفارة الشعب الفلسطيني‪ ،‬والكل الفلسطيني‪،‬‬ ‫بغ���ض النظر عن أي انتماءات سياس���ية أو رأي سياس���ي‪ .‬كما قمت‬ ‫بزيارات عديدة الى أماكن تجمعات للجالية الفلس���طينية في الدنمارك‪.‬‬ ‫وحقيقة فأن الموضوع الرئيسي الذي نعمل عليه مع الجالية هو نشر‬ ‫الوعي بالقضية الفلسطينية في المجتمع الدنماركي‪ ،‬وكذلك التعبير عن‬ ‫ثقافة ومعاناة الشعب الفلسطيني ونقلها الى المجتمع الدنماركي‪ .‬وفي‬ ‫الحقيقة فأنه في الوضع الفلسطيني ليس هناك ماتقدمه السفارة للجالية‪،‬‬ ‫أو الجالية للسفارة‪ ،‬وإنما على السفارة والجالية معا أن يقدما للشعب‬ ‫الفلسطيني وقضيته‪ ،‬وهذه هي رسالتي للجالية بأن الشعب الفلسطيني‬ ‫ش���عب واحد وقضيتنا قضية واحدة ونحن في السفارة دائما جاهزون‬ ‫لتنسيق وتسهيل وإسناد نشاطات الجالية الثقافية واالجتماعية‪.‬‬

‫‪ --‬هناك دور هام لإلعالميين العرب في الدنمارك س���واء من خالل‬‫وس���ائل إعالمية ناطقة باللغة العربية أو باللغ���ة الدنماركية‪ .‬وبرأيي‬ ‫فأنه يجب التركيز على ايجاد صوت عربي مؤثر في وس���ائل االعالم‬ ‫الدنماركي���ة من خالل انضمام اعالميي���ن دنماركيين من أصل عربي‬ ‫للعمل في هذه المؤسس���ات‪ ،‬وهناك بعض األسماء التي تنشط في هذا‬ ‫المجال‪ .‬لكن نعتقد أن العدد غير كاف نس���بة الى حجم التواجد العربي‬ ‫في الدنمارك‪ .‬إما بالنسبة لوسائل اإلعالم الناطقة بالعربية فأود االشادة‬ ‫هنا بصحيف���ة أخبار الدنمارك التي كان لها دور رائد وفعال بين أبناء‬ ‫الجالية العربية‪ ،‬وأرجو أن يستمر هذا الدور ويتطور (من خالل جريدة‬ ‫الموجز التي أتمنى لها النجاح)‪ .‬ومن جهتي فقد أيدت جميع المبادرات‬ ‫التي تم طرحها علي من قبل إعالميين عرب من أجل النهوض باإلعالم‬ ‫العرب���ي في الدنمارك‪ ،‬لكن يبدو أن التطبي���ق على أرض الواقع كان‬ ‫يصطدم ببعض المعوقات‪ ،‬وأرجو أن تستمر المحاوالت بهذا اإلتجاه‪.‬‬ ‫وفي النهاية أشكركم‪ ،‬وأتمنى لكم التوفيق والنجاح في رسالتكم‪.‬‬

‫مح‬


‫‪6‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫موضوع الغالف‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫ق�ضية �شركة الكهرباء تزلزل حزب ال�شعب‬ ‫اال�شرتاكي‬

‫احلزب ين�س��حب من االئتالف احلاكم ورئي�سته ت�ستقيل والعديد من‬ ‫رموزه يهجرونه اىل �أحزاب �أخرى‬

‫محمد حمزة‬

‫شهد حزب الشعب االشتراكي (أس أف) في األسبوع األخير من شهر‬ ‫يناير كانون الثاني المنصرم خالفات سياسية شديدة بين أجنحته الثالث‬ ‫لم يس���بق للحزب ان شهد مثيل لها‪ .‬وبلغت هذه الحالفات ذروتها يوم‬ ‫الخمي���س المصادف ‪ 2014/1/30‬عندما قررت رئيس���ة الحزب أنيته‬ ‫ويلهلمسن ترك منصب الرئاسة وخروج الحزب من الحكومة االئتالفية‪،‬‬ ‫وسحب وزرائه الستة‪.‬‬ ‫وكانت الخالف���ات الداخلية ق���د تصاعدت بين أعض���اء قيادة الحزب‬ ‫ومجموعته البرلمانية بش���كل سريع حول مقترح الحكومة بيع ‪19%‬‬ ‫من أس���هم ش���ركة الكهرباء (دونج انيرجي) الى بنك أمريكي س���يء‬ ‫السمعة‪ .‬فبعد االجتماع الحاسم الذي عقدته قيادة الحزب مساء االربعاء‬ ‫‪ 1/29‬صار واضحا ان أغلبية بس���يطة فق���ط تؤيد المقترح الحكومي‪،‬‬ ‫وبينهم وزراء الحزب الس���تة‪ .‬وق���د أدى ذلك الى تقديم عدد من كبار‬ ‫برلماني الحزب المعارضين للمقترح استقاالتهم من مناصبهم احتجاجا‬ ‫على موق���ف األغلبية‪ ،‬وهم نائب رئيس الحزب ورئيس���ة المجموعة‬ ‫البرلمانية والناطقة السياس���ية للحزب وكلهم ضد المقترح الحكومي‪.‬‬ ‫وبعد هذه االنقس���ام الشديد اتخذت رئيسة الحزب قراريها بالتخلي عن‬ ‫الرئاسة واالنس���حاب من الحكومة‪ .‬وبعد هذه القرارات تركت الحزب‬ ‫اس���ماء المعة مثل وزيرة الصحة السابقة أس���ترد كراو التي انظمت‬ ‫للديمقراطي االشتراكي ووزيرة البيئة السابقة ايده أوكن التي انظمت‬ ‫لحزب الراديكال ثم لحقهما وزير الش���غل واالعمال األسبق أوله سون‬ ‫وهو زعيم الحزب الشيوعي الدنماركي سابقا ورجل المهمات الصعبة‬ ‫والمخطط المعروف‪ \.‬والذي انظم هو االخر للديمقراطي االشتراكي‬ ‫ويرى المراقبون ان ما حدث في حزب الشعب االشتراكي لم يكن وليد‬ ‫األسبوع األخير من شهر يناير المنصرم‪ ،‬انما هو نتيجة لسلسة طويلة‬ ‫من الخالفات الداخلية حول العديد من مبادرات الحكومة وقراراتها‪.‬‬

‫من حزب القائمة الموحدة‪.‬‬ ‫وكانت مش���اركة حزب الشعب االشتراكي بالحكم حدثا‬ ‫جديدا في السياسة الدنماركية‪ ،‬حيث شكك بعض المحللين‬ ‫باستمرار هذه المشاركة فيما رأي اخرون بان الحزب سيتعلم‬ ‫بس���رعة كيف يحقق ما يمكن تحقيقه من برنامجه‬ ‫رغم القي���ود المفروضة عليه من قبل حلفائه‬ ‫الذين يختلفون معه في الكثير من القضايا‪.‬‬ ‫في ‪ 7‬س���بتمبر أيلول عام ‪2012‬‬ ‫أعل���ن «فيل���ي س���وندال»‬ ‫اس���تقالته من رئاس���ة‬ ‫الح���زب مم���ا‬ ‫فتح باب‬

‫أنيتا ويلهلمسن‪ ..‬رئيسة الحزب المستقيلة‬

‫حزب بعدة أجنحة‬

‫يتكون حزب الش���عب االشتراكي كما تردد في وسائل األعالم كثيرا في‬ ‫االونة االخيرة‪ ،‬من جناحين رئيسيين هما الحمر والخضر وجناح ثالث‬ ‫يتوسطهما ويحاول الجمع بينهنا‪ .‬ورغم ان االجنحة الثالثة ليست محددة‬ ‫وواضحة المعالم بش���كل ثابت والتوجد بينها جدران عازلة كما يقول‬ ‫المعلقون‪ ،‬اال انها تتبنى مواقف متباينة من بعض القضايا وتتفق جميعها‬ ‫في أكثر القضايا و المواقف‪ .‬وقد برزت الخالفات بشكل متصاعد منذ ان‬ ‫شارك الحزب والول مرة في تاريخه بالحكم بعد االنتخابات البرلمانية‬ ‫االخيرة التي جرت في ‪ ،2011/9/15‬حيت صار لزاما على الحزب ان‬ ‫يتنازل عن بعض مواقفه السابقة وان يوافق على حلول وسطية تجمعه‬ ‫الى حليفيه في الحكومة وهما الديمقراطيين االشتراكيين والراديكال‪.‬‬

‫فخ المشاركة بالحكومة‬

‫كان حزب الش���عب االشتراكي منذ تأسيس���ه بعيدا عن الحكم لكنه كان‬ ‫حليفا دائما للديمقراطي االش���تراكي عندما يحكمون‪ .‬وفي عام ‪2005‬‬ ‫استلم رئاسة الحزب فيلي سوندال الذي اقترب كثيرا من الديمقراطيين‬ ‫االشتراكيين‪ .‬ووضع الحزبان برنامجا انتخابيا مشتركا وصاغا مبادرة‬ ‫اقتصادية مش���تركة‪ .‬وبدأ الحزب يتقبل فكرة المش���اركة بالحكم وذلك‬ ‫بفضل الخط السياس���ي المرن الذي تبناه رئيس الحزب فيلي سوندال‪.‬‬ ‫وفي انتخابات ‪ 2011‬حقق اليس���ار بقيادة الديمقراطيين االش���تراكين‬ ‫وبالتحالف مع حزب الراديكال الذي يصنف يسار الوسط‪ ،‬الفوز المنتظر‪،‬‬ ‫وتش���كلت الحكومة من ثالثة احزاب اشرنا لها سابقا‪ ،‬وبدعم برلماني‬

‫أسترد كراود‪ ..‬وزيرة الصحة السابقة‬

‫المنافسة بين بعض القيادات‪ ،‬ومهد الطريق لوصول «أنيته ولهلمسن»‬ ‫لمنصب رئاسة الحزب بأغلبية أصوات االعضاء‪ .‬ولم تخف «ويلهلمسن»‬ ‫انحيازها لخط الحزب التاريخي الذي ابتعد عنه سلفها في مجاالت عديدة‪.‬‬ ‫وكان الضحية االولى لرئيس���ة الحزب الجدي���دة ولخطها القديم وزير‬ ‫الضريبة الشاب «ثور موير بيدرسن» الذي اثار جدال واسعا في الحزب‬ ‫بعد ان أقدم على خطة االصالحات الضريبية‪.‬‬

‫ماذا بعد‬

‫في هذه االيام تعمل قيادات وكوادر الحزب كل ما بوسعها من أجل لملة‬

‫هولكر تيلسن‪ ..‬وزير الخارجية السابق‬

‫اجنحته من جديد والنهوض به واخراجه من ازمته‪ .‬ومن المقرر عقد‬ ‫مؤتمر طارئ للحزب قريبا النتخاب رئيس جديد له وتوزيع المناصب‬ ‫البرلمانية على ما تبقى من نوابه‪ .‬ويسود االعتقال ان الجناح اليساري‬ ‫المتش���دد في الحزب سيكون له تاثير قوي على سياساته في المرحلة‬ ‫المقبلة‪ .‬وستشهد االيام القليلة القادمة معركة شرسة بين اجنحة الحزب‬ ‫للفوز برئاسته‪.‬‬ ‫لقد عرف حزب الشعب االش���تراكي بانحيازه لقضايا الطبقات الفقيرة‬ ‫واالجانب‪ ،‬كما تميز بسجل حافل في مجال دعم قضايا الشعوب‪ .‬ويعتقد‬ ‫البعض بأن ما جرى بالحزب سيعيده الى خطه التاريخي الذي ابتعد عنه‬ ‫كثيرا خاال السنوا القليلة الماضية‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫املوجَز‬

‫موضوع الغالف‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫هيله �شميت ت�شكل حكومة �أقلية متوازنة بعد ان�سحاب حزب ال�شعب اال�شرتاكي‬ ‫تع���رض االئت�ل�اف الحاكم ف���ي الدنمارك قبل‬ ‫أيام الى هزة سياس���ية عنيفة عندما خرج أحد‬ ‫أركانه الثالثة من الحكومة‪ .‬فقد كانت الحكومة‬ ‫التي تش���كلت بعد انتخاب���ات ‪ ،2012‬مؤلفة‬ ‫من الح���زب الديمقراطي االش���تراكي وحزب‬ ‫الراديكال فنسترا(وهو حزب الوسط) وحزب‬ ‫الشعب االشتراكي‪ ،‬لكن الحزب االخير انسحب‬ ‫من الحكومة في ‪ 1/30‬بعد ان ش���هد خالفات‬ ‫حادة حول بيع جزء من اسهم شركة الكهرباء‬ ‫(دونج انيرجي) الى بنك أمريكي(أقرأ موضوع‬ ‫الغالف)‪.‬‬ ‫وبعد ايام قليلة من انس���حاب حزب الش���عب‬ ‫االشتراكي أجرت رئيس الحكومة تعديال وزاريا‬ ‫واسعا حيث تم توزيع الحقائب الستة الفارغة‬ ‫على الحزبين الحاكمين‪.‬‬

‫ومن الالفت في التشكيلة الوزارية الجديدة أن‬ ‫حقيبة االندماج قد توالها الوزير مانو سارين‬ ‫وهو دنماركي من أصل هندي‪ ،‬االمر الذي اثار‬ ‫قلق واعتراض حزب الشعب الدنماركي اليميني‬ ‫المعارض‪.‬‬

‫حزب الشعب يطالب بدور فعال‬

‫ولعل السؤال االبرز االن هو كيف سيؤثر هذا‬ ‫الوضع على قرارات الحكومة في المس���تقبل؟‬ ‫بعض المراقبي���ن يرى ان رئيس���ة الحكومة‬ ‫س���تتنفس الصعداء االن بعد ان تخلصت من‬ ‫حزب الش���عب االش���تراكي الذي كان يعارض‬ ‫بع���ض سياس���اتها‪ ،‬ويقف حج���ر عثرة في‬ ‫تدحرجه���ا المس���تمر نحو اليمي���ن‪ ،‬في حين‬ ‫يرى البع���ض االخر انها خس���رت في حقيقة‬ ‫االمر بانس���حاب حزب الشعب االشتراكي من‬

‫الحكومة‪ ،‬اداة توازن مهمة مع حزب الراديكال‬ ‫الوسطي‪.‬‬ ‫وفي الحالتين فان حزب الش���عب االش���تراكي‬ ‫المنسحب ما زال يعتقد بأنه يستطيع ان يمارس‬ ‫نف���وذه وثأثيره على الحكومة رغم تخليه عن‬ ‫س���ت حقائب وزارية‪ .‬فقد صرحت النائبة (بيا‬ ‫أولس���ن)وهي المرش���حة المحتملة لمنصب‬ ‫زعيم���ة الحزب الجديدة‪ ،‬بأن حزبها س���يبقى‬ ‫يمارس تأثيره ونفوذه على سياسة الحكومة‪.‬‬ ‫وي���رى المراقب���ون أن مج���االت التغيير في‬ ‫سياس���ة الحكومة س���تكون ضيقة ألن حزب‬ ‫الشعب مازال ضمن التش���كيلة الحزبية التي‬ ‫أقرت االتفاق االساس���ي الذي تشكلت بموجبه‬ ‫الحكومة الثالثية والذي مازال ساري المفعول‬ ‫لدى حكومة الحزبين الحالية‪.‬‬

‫رئيسة الوزراء هيله تورننج شميت‬

‫‪foto: Morten Abrahamsen‬‬

‫حزب ال�شعب اال�شرتاكي (‪ )SF‬تاريخ حافل باملواقف ال�صلبة‬

‫تأسس حزب الشعب االشتراكي (‪ )Socialistisk Folkeparti‬عام‬ ‫‪ 1959‬بعد أن فصل الحزب الش���يوعي الدانماركي‪ ،‬عددا من كوادره‬ ‫بسبب اعتراضاتهم الحادة على التدخل العسكري السوفيتي في هنغاريا‬ ‫وجيكوس���لوفاكيا‪ .‬وكان من أبرز المؤسسين أكسيل الرسن (‪-1897‬‬ ‫‪ )1972‬وجيرت بيترسن (‪.)2009-1927‬‬ ‫انتهج الحزب عند تأسيسه سياسة يسارية حديثة تقوم على االستقاللية‬ ‫في القرار والموقف وترفض االرتباط باالتحاد السوفيتي سابقا وتساوي‬ ‫في االهتمام بين االش���تراكية والديمقراطية والحكم الشعبي‪ .‬وبفضل‬ ‫هذه السياس���ة المتميزة آنذاك دخل الحزب البرلمان الدانماركي عام‬ ‫ً‬ ‫مقعدا‪ ،‬في حين خسر الحزب الشيوعي‬ ‫‪ 1960‬بعد حصوله على ‪11‬‬ ‫تلك االنتخابات وخرج من البرلمان نهائيا وبدون عودة‪.‬‬ ‫لعب حزب الشعب االشتراكي خالل الستينات دورا كبيرا في جر الحزب‬ ‫الديمقراطي االشتراكي إلى اليسار وتبنيه سياسات تدعو إلى إصالح‬ ‫واسع النطاق في مجال الخدمات االجتماعية التي تهم الطبقات الشعبية‬ ‫العريضة‪ ،‬وإلى اتباع نظام ضريبي عادل‪ .‬وقد استقبل الناخبون هذه‬ ‫السياس���ات بترحيب كبير حيث حصل اليس���ار المك���ون من الحزب‬ ‫االشتراكي الديمقراطي وحزب الش���عب االشتراكي وألول مرة على‬ ‫أغلبية في البرلمان عام ‪.1966‬‬ ‫خالل الس���بعينات والثمانيات انتش���ر الحزب في عموم البالد واهتم‬ ‫بالحركات السياس���ية والمنظمات الشعبية من خارج البرلمان ولعبت‬ ‫المرأة دورا كبيرا في القيادة والتطوير‪ ،‬وش���دد الحزب من معارضته‬ ‫لالتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وفي التسعينات حيث سقوط المعسكر االشتراكي وحائط برلين وانتهاء‬ ‫الحرب الباردة‪ ،‬صاغ الحزب برنامجا جديدا يتالئم ومعطيات وتحديات‬ ‫المرحلة الجديدة‪ .‬وقد تضمن البرنامج الجديد تصور الحزب لالتحاد‬ ‫األوروبي في ظل التحديات الجديدة‪ ،‬والذي يقوم على أس���اس حماية‬ ‫البيئة ونشر قيم االشتراكية والديمقراطية والتضامن‪.‬‬ ‫ومع بداية األلفية الثالثة تحركت الدانمارك نحو اليمين بتأثير مباشر‬ ‫من حزب الش���عب الدانمارك���ي اليميني المتط���رف‪ ،‬ولكن رغم ذلك‬ ‫حقق حزب الشعب االش���تراكي نتائج باهرة في انتخابات ‪ ،2007‬لم‬ ‫يحقق مثلها طيلة الس���نوات العش���رين الماضية‪ ،‬حيث حصد الحزب‬ ‫ً‬ ‫مقعدا برلمانيا‪ .‬ومنذ ذلك الحين صار حزب الش���عب االش���تراكي‬ ‫‪23‬‬ ‫عنصرا أساس���يا في التغيير السياسي الذي كان متوقعا أن تسفر عنه‬ ‫انتخاب���ات عام ‪ .2011‬حي���ث تفوق التحالف اليس���اري باالنتخابات‬ ‫واستلم الحكم‪ .‬وشارك حزب الشعب االشتراكي والول مرة بالحكومة‬ ‫االئتالفية مع حزبي الراديكال والديمقراطيين االشتراكيين‪.‬‬

‫(أكسيل الرسن‪ ..‬مؤسس الحزب)‬

‫سياسات الحزب ومواقفه من القضايا األساسية‬

‫يتخذ الحزب خط اليسار الجديد كمرجعية فكرية وينطلق في سياساته‬ ‫من قيم العدالة والحرية واألمان االجتماعي والتضامن والديمقراطية‪.‬‬ ‫ويقوم برنامجه السياس���ي بش���كل عام على العمل من أجل تحسين‬ ‫نظام الرفاهية االجتماعية بحيث يس���تطيع كل الدانماركيين الحصول‬ ‫على العالج في مستشفيات جيدة‪ ،‬وعلى تعليم وتكوين مهني مجاني‪،‬‬ ‫ويتمتع صغارهم وشيوخهم برعاية جيدة في مؤسسات حديثة‪.‬‬ ‫في مجال االقتصاد قدم الحزب خطة مشتركة مع حزب الديمقراطيين‬ ‫االشتراكيين تحت اس���م الحل العادل للخروج من األزمة االقتصادية‬ ‫الحالي���ة ‪ .‬وتقوم تلك الخطة على عدم القط���ع والتوفير في مجاالت‬ ‫الخدمات وغيرها كما هو حص���ل الحكومة اليمينية‪ ،‬وإنما من خالل‬ ‫خل���ق فرص عمل جديدة وتحريك قطاع���ات األعمال بما يخلق النمو‬ ‫والديناميكية المطلوبين في االقتصاد الوطني ‪.‬‬ ‫وفي مجال االندماج االجتماعي يقول الحزب أن الدانمارك تعاني حاليا‬ ‫من مش���كلة كبيرة في دمج «الدانماركيين الجدد» حيث يعاني الكثير‬ ‫منهم من التفرقة في س���وق العم���ل‪ ،‬وحيث تظهر الجيتوات في عدة‬

‫مدن‪ ،‬وحيث الكثير من شباب الجيلين الثاني والثالث يعيشون في بيئة‬ ‫الجريمة والبطالة‪ .‬وهذا يحتم اتباع سياسة دمج جديدة تستوعب جميع‬ ‫الراغبين في العيش في الدنمارك والمساهمة اإليجابية في المجتمع‪.‬‬ ‫ورغم خالفه مع ح���زب الديمقراطيين االش���تراكيين حول قاعدة الـ‬ ‫‪ 24‬س���نه وقاعدة مطلب االرتباط اللتي���ن يرفضهما‪ ،‬فإن الحزب لم‬ ‫يض���ع هذا الخالف كعقب���ة في طريق تحالف الحزبي���ن‪ .‬لكنه يطالب‬ ‫بزج «الدانماركيين الجدد» في س���وق العم���ل‪ ،‬وبمكافحة الجريمة‪،‬‬ ‫وبإلغاء الدعم األولي «ستارت يلب» وبتقوية التعليم والتدريب المهني‬ ‫وحصص المساعدة في المدارس الشعبية‪.‬‬ ‫ويطالب الحزب كذلك في السماح لطالبي اللجوء بالعمل والعيش خارج‬ ‫المعسكرات بعد ستة أشهر من وجودهم فيها‪ .‬وبتحسين مستوى وأداء‬ ‫وكفاءة هيئة الالجئين التي تبت بطلبات اللجوء‪.‬‬ ‫وعندما وضل الحزب ال���ى الحكم االئتالفي تحتم عليه ان يكون مرنا‬ ‫في مطاليبه والتقيد باالتفاق االساسي بين االحزاب الثالثة الحاكمة‪.‬‬

‫مح‬


‫‪8‬‬

‫املوجَز‬

‫مؤسسات عربية‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫(امل�ؤ�س�س��ات العربية يف الدمنارك كثرية وذات �أهداف وم�ضامني خمتلفة‪ .‬وللتعريف بها ومبا تقوم‬ ‫به خ�ص�صت جريدة « املوجز» هذه ال�صفحة‪ ،‬حيث �سيلتقي القراء يف كل عدد ب�أحدى هذه امل�ؤ�س�سات)‪.‬‬

‫امللتقى الثقايف العربي يف الدمنارك‬

‫ن�شاطات متنوعة واهداف وا�ضحة‬

‫يف هذا العدد �سن�س��لط ال�ض��وء على «امللتقى الثقايف العربي» وذلك من خ�لال مقابلة اجريناها‬ ‫مع ال�سيد ح�سني �سامل املن�سق العام للملتقى)‪ .‬حيث وحهنا له اال�سئلة التالية واجاب عليها م�شكورا‬ ‫‪ )1‬متى تأسس الملتقى وكيف جرى ‪ )3‬ماهي النش���اطات التي قمتم بها‬ ‫ً‬ ‫منذ التأسيس ولحد االن؟‬ ‫أصال؟‬ ‫ذلك ولماذا تأسس‬ ‫عقد الملتقى الثقافي العربي في الدنمارك اجتماعه‬ ‫التأسيس���ي في نوفمبر‪ /‬تشرين الثاني عام ‪.2011‬‬ ‫ولكن ذلك لم يكن البداية الحقيقية لفكرة الملتقى‪ ،‬فقد‬ ‫سبق هذه التاريخ اجتماعات عديدة ضمت العشرات‬ ‫من الع���رب القاطنين في كوبنهاج���ن وضواحيها‪،‬‬ ‫ممن لهم خبرات س���ابقة في ه���ذا المجال‪ .‬في هذه‬ ‫االجتماعات ج���رى التداول في اف���كار ومقترحات‬ ‫كثي���رة‪ ،‬وجرى كذلك اس���تعراض التجارب العربية‬ ‫السابقة التي س���اهم في تكوينها بعض المشاركين‪،‬‬ ‫وكان من المهم للمش���اركين في تل���ك االجتماعات‬ ‫استحضار جميع التجارب السابقة وتشخيص أخطائها‬ ‫واالس���تفادة من دروس نجاحها وفشلها‪ .‬وبعد عدة‬ ‫اجتماعات تبلورت فكرة الملتقى وتحددت مالمحها‪،‬‬ ‫وتهيأ المناخ المالئم لعقد االجتماع التأسيسي‪.‬‬ ‫أما بخصوص سؤالك عن السبب الذي دعانا الى‬ ‫تأسيس الملتقى فهو باختصار شديد حاجتنا الماسة‬ ‫الى اطار بس���يط نلتقي فيه مع بعضنا بدون شروط‬ ‫مسبقة وبدون تصنيفات دينية أوعرقية‪ ،‬ونتشارك‬ ‫في تنظيم فعاليات اجتماعية وثقافية نستطيع القيام‬ ‫بها ونستمتع بفقراتها‪ .‬وال يخفى عليك مدى أهمية‬ ‫التقاء العش���رات م���ن العوائل العربي���ة بين الحين‬ ‫واالخر تحت س���قف واحد‪ ،‬ليشهدوا فعاليات معينة‬ ‫يتشاركون في التحظير لها وفي أدائها‪ .‬فمجرد التقاء‬ ‫هذه العوائل مع بعضها على مدى أمسية كاملة هو‬ ‫مكس���ب وفائدة للجميع‪ .‬لقد أردنا إطارا عربيا يمكن‬ ‫لكل الع���رب القاطنين في الدنمارك بمختلف ألوانهم‬ ‫ومشاربهم‪ ،‬االنتماء اليه والمشاركة في نشاطاته‪.‬‬

‫‪ )2‬ماهي الدروس التي اخذتموها من‬ ‫التجارب السابقة‬ ‫ال���درس االول هو وضوح األه���داف ومالئمتها‬ ‫لقدراتنا‪ .‬فق���د الحظنا ان أغلب التجارب الس���ابقة‬ ‫وضعت لنفسها أهدافا عالية جدا وكبيرة وفي بعض‬ ‫االحيان غي���ر واضحة‪ ،‬وعندما لم تحققها تلكأت أو‬ ‫انهارت بسرعة‪ .‬لذلك حصرنا اهداف الملتقى بهدف‬ ‫رئيس���ى واحد محدد وواضح وهو (تنظيم نشاطات‬ ‫متنوعة في المجالين االجتماعي والثقافي)‪.‬‬ ‫الدرس الثاني الذي اخذناه من التجارب الس���ابقة‬ ‫هو انن���ا ابتعدن���ا كليا عن السياس���ة ومش���اكلها‬ ‫وتعقيداته���ا‪ .‬ألننا نع���رف ان المواقف السياس���ية‬ ‫لالعضاء متباينة وقد تك���ون متصادمة أحيانا‪ .‬وقد‬ ‫عانت بعض التجارب الس���ابقة من ذلك كثيرا عندما‬ ‫جعلت النشاطات السياس���ية ضمن برنامجها‪ .‬وفي‬ ‫بعض الحاالت كانت السياسة أهم االسباب التي أدت‬ ‫الى فشل تلك التجارب‪ .‬لذلك وكما تالحظ في النظام‬ ‫الداخلي‪ ،‬أقتصرت نشاطاتنا على المجالين االجتماعي‬ ‫والثقافي‪ .‬وهذا طبعا ال يمنع أن يتبنى الملتقى مواقف‬ ‫تضام��ية عامة في قضايا العرب الكبرى‪.‬‬

‫تناوبت على ادارة الملتقى حتى االن ثالث هيئات‬ ‫ادارية‪ ،‬قدمت نشاطات متنوعة‪ ،‬وأدت عملها بشكل‬ ‫جيد وحسب االمكانات المتاحة‪ .‬ففي عام ‪ 2012‬شهد‬ ‫اعض���اء الملتقى العديد م���ن الفعاليات كانت اوالها‬ ‫احتفالية المولد النبوي الشريف‪ .‬وتالها احتفاليات‬ ‫الربي���ع والفط���ور الرمضاني وعي���د الفطر وعيد‬ ‫االضحى وعي���د الميالد‪ .‬وأصدرت اللجنة االعالمية‬ ‫نشرة الملتقى‪.‬‬ ‫وفي الع���ام المنصرم نظم الملتقى عدة احتفاليات‬ ‫بالمناس���بات المذك���ورة وزاد عليها بتنظيم رحالت‬ ‫داخلية لمواقع اثرية مهمة‪ ،‬ورحلة عائلية جماعية‬ ‫الى جزيرة بون هولم‪.‬‬ ‫أما نشاطات السنة الحالية فستكون متنوعة أيضا‬ ‫وستعكس في تنوعها رسوخ فكرة الملتقى وتطورها‬ ‫بعد سنتين من تأسيسه‪.‬‬

‫السيد ابو عامر منسق الملتقى العام‬

‫‪ )4‬ماهي الصعوبات والمعوقات التي‬ ‫واجهتكم خالل الس���نتين الماضيتين‬ ‫وماهو تقييمك ألداء الملتقى في الفترة‬ ‫الماضية؟‬ ‫أهم المعوق���ات التي يواجهه���ا الملتقى هي قلة‬ ‫الموارد المالية‪ .‬فمالية الملتقى تتكون من االشتراكات‬ ‫السنوية وموارد بعض الفعاليات فقط‪ .‬وكما تعلمون‬ ‫فان القيام بفعاليات جيدة يتطلب من بين امور اخرى‬ ‫توفر ميزانية مناسبة‪ .‬لذلك فاننا حريصون جدا على‬ ‫القيام بنش���اطات ال تكلفنا أكثر من طاقتنا‪ .‬لكننا في‬ ‫نفس الوقت نأمل بتعزيزم���وارد الملتقى وتنويعها‬ ‫بحيث يس���تطيع تنظيم فعاليات كبي���رة ومكلفة في‬ ‫المس���تقبل‪ ،‬خصوصا وأننا سجلنا الملتقى وحصلنا‬ ‫على الرقم الضريبي مؤخرا‪.‬‬ ‫أما تقييم���ي ألداء الملتقى فأعتقد أن نش���اطاته‬ ‫خ�ل�ال الس���نتين الماضيتي���ن كانت جي���دة ومحط‬ ‫اعجاب االعض���اء واالصدقاء‪ .‬فقد نج���ح الملتقى‬ ‫في جم���ع االعضاء واالصدقاء تحت س���قف واحد‬ ‫في نش���اطات كثيرة س���ادتها روح االخوة العربية‬ ‫والتكافل والمودة‪ .‬كما نجح الملتقى بترس���يخ مبدأ‬ ‫الديمقراطية في أعماله‪ ،‬حيث ش���هدت االجتماعات‬ ‫العامة الثالثة انتخابات ش���فافة وتعاقب على ادارة‬ ‫الملتقى ثالث هئيات ادارية وثالثة منس���قين‪ .‬وكما‬ ‫تعرف فان سنوات التأسيس تصاحبها دائما االخطاء‬ ‫والصعوبات وهذا طبيعي ف���ي العمل الجماعي‪ .‬أما‬ ‫هذا العام فاعتقد ان الملتقى س���يتقدم الى االمام ألن‬ ‫فكرته ص���ارت أكثر ثباتا ورس���وخا لدى أعضائه‪،‬‬ ‫وصار الجميع حريصون على اس���تمراره اكثر من‬ ‫الس���ابق‪ ،‬ألنهم لمس���وا فائدته وأهميت���ه‪ .‬لذلك انا‬ ‫وزمالئي في الهيئة االدارية حريصون جدا على تنفيذ‬ ‫برنامج الملتقى وحريصون كذلك على االستجابة ألية‬ ‫مبادرات أخرى مفيدة‪.‬‬

‫مح‬

‫الصورة من احدى اجتماعات الملتقى‬

‫رحلة لجزيرة بورن هولم ‪ - 2013‬من رحالت الملتقى‬


‫‪9‬‬

‫املوجَز‬

‫مدن‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫القد�س ‪ . .‬املدينة التي يهفو اليها اجلميع‬

‫اسفيند هولم نيلسون‬ ‫ كاتب دانماركي‬‫ترجمة ‪ :‬سليم محمد غضبان‬

‫يس���ميها الناس عادة « مدينة السالم‬ ‫« ويعتقدون أن ذلك االس���م يعود لكلمة‬ ‫الس�ل�ام العربية أو ( ش���الوم ) العبرية‪،‬‬ ‫والت���ي تعني األمان‪ ،‬إنه���ا بالكاد تكون‬ ‫صحيح���ة‪ ،‬يتبين فيما بع���د إنها تتضمن‬ ‫اس���ما إلله كنعاني قدي���م‪ ،‬وليس هناك‬ ‫بالتأكيد أي ش���يء في تاريخ المدينة ما‬ ‫يعطي االنطباع الخاص بكونها ش���عارا‬ ‫للس�ل�ام‪ ،‬عل���ى العكس‪ ،‬ف���إن تاريخها‬ ‫سلس���لة طويلة من الغزوات الدموية أو‬ ‫شبه الدموية ومحاوالت للغزو‪ ،‬ويظهر‬ ‫ذلك برمته‪ ،‬أن االنسان استنادا لتاريخها‬ ‫الدموي يدعو القدس بسخرية أو بأسف‬ ‫بمدينة السالم‪ ،‬كما يعتقد‪.‬‬ ‫ليس في نيتي أن أكتب تاريخ المدينة‬ ‫هن���ا‪ ،‬في تلك الصور والخرائط‪ ،‬ثم بيان‬ ‫االحداث التأريخية المهمة ‪.‬‬ ‫الموض���وع هنا يدور حول االش���ارة‬ ‫إلى أن القدس تلك المدينة التي تصارع‬ ‫عليها شعوب وبشر خالل ثالثة آالف سنة‬ ‫تقريبا ‪.‬‬ ‫لم يك���ن للمدينة عل���ى االطالق معنى‬ ‫استراتيجيا أو اقتصاديا للمجتمعات‪ ،‬ولم‬ ‫يم���ر عليها ذلك اليوم أيض���ا‪ ،‬وال تعتبر‬ ‫المدين���ة من أقدم أو اكبر مدن الش���رق‪.‬‬ ‫تبرز أول إشارة لها في العام األلف الثاني‬ ‫قبل الميالد‪ ،‬من مص���ادر مكتوبة‪ ،‬وهذا‬ ‫يتماش���ى تماما جدا مع نتائج الحفريات‬ ‫االثارية‪ .‬إنها تقع على جبل عميئيل‪ ،‬في‬ ‫ذلك القسم من فلسطين‪ ،‬والذي اخذ إسم‬ ‫يه���وذا في وقت الح���ق‪ ،‬إنها تقع خارج‬ ‫طرق المواصالت المش���تركة‪ ،‬وموقعها‬ ‫يعود أوال وقبل كل شيء لذلك النبع الذي‬ ‫توقف إمداد الماء عليه عبر مئات السنين‪.‬‬ ‫ثم أن المكان يقع في موقع حصين‪ ،‬محاط‬ ‫من الغرب والش���رق والجنوب بفجوات‬ ‫شديدة االنحدار‪ ،‬من ناحية الشمال فقط‪،‬‬ ‫كان دخول المدينة سهال‪ ،‬وكان من ناحية‬ ‫الشمال أيضا‪ ،‬مما جعل المدينة تتعرض‬ ‫للغزوات المرة تلو االخرى‪ ،‬قلبتها على‬ ‫أعقابها عبر التاريخ ‪.‬‬ ‫في تل���ك القصة الت���ي نعرفها ظهرت‬ ‫القدس‪ ،‬عندما غزاها داود – بحس���ب ما‬ ‫أوردت���ه « الوصية القديم���ة « واتخذها‬ ‫عاصمة لمملكته االسرائيلية‪ ،‬بالرغم من‬ ‫أن اسم داود يسري كاالسطورة في تاريخ‬ ‫اليهودية الالحقة‪ .‬هو من أنشا المعبد الذي‬ ‫ليس فقط أصبح المركز المقدس للشعب‬ ‫االس���رائيلي واليهودي‪ ،‬بل أيضا استمر‬ ‫بكونه مركز تجميع االصوليين اليهود بعد‬ ‫الخراب النهائي عن طريق سلطة االحتالل‬ ‫الرومانية س���نة ‪ 70‬بعد الميالد‪ ،‬والذي‬

‫يخطط المتعصبون اليهود في أيامنا هذه‬ ‫إلعادة بنائه واعم���اره‪ ،‬في ذلك المكان‬ ‫بالضبط‪ ،‬حيث بني المعبد القديم ‪.‬‬ ‫ولكن بعد انش���اء معبد سليمان‪ ،‬بأقل‬ ‫من ألف عام‪ ،‬أصبحت القدس مركزا لدين‬ ‫جديد هو المس���يحية‪ ،‬حيث تم هناك في‬ ‫المدينة إعدام يس���وع الناصري‪ ،‬بتثبيته‬ ‫على خشبة الصليب من قبل سلطة االحتالل‬ ‫الرومانية‪ ،‬لقد فارق الحياة وفارق رسالته‬ ‫االنقاذية البشرية المسيحية‪ ،‬وحفظ قبره‬ ‫للقداسة والذكرى‪ ،‬وتحت حكم أول قيصر‬ ‫مسيحي في روما‪ ،‬قسطنطين‪ ،‬ثم هنا بنا‬ ‫كنيس���ة القبر المقدسة أو كنيسة القيامة‬ ‫في العام ‪ 300‬م‪.‬‬ ‫منذ ذلك التاريخ‪ ،‬يحج المسيحيون من‬ ‫مختلف بقاع العالم‪ ،‬إلى االماكن المسيحية‬ ‫المقدسة في فلس���طين‪ ،‬إلى كنيسة القبر‬ ‫في القدس بالدرجة االولى‪ ،‬ويسري ذلك‬ ‫بصف���ة خاصة على طائف���ة االرثوذكس‬ ‫اليونانية في الكنيسة الشرقية‪ ،‬ولكن أيضا‬ ‫على الكنيسة الكاثوليكية الرومية‪ ،‬والتي‬ ‫تعمل على إدارة معاهد مختلفة في القدس‪،‬‬ ‫وتبقى الرحالت السياحية هي البديل‪ ،‬في‬ ‫ذلك العالم البروستانتي واالصالحي‪ ،‬حيث‬ ‫اليرغ���ب المرء في الحدي���ث عن الحج‪،‬‬ ‫ولكن االمر هو ذاته ‪.‬‬ ‫بع���د أقل من ‪ 700‬عام ظهر دين جديد‬ ‫طالب بحق���ه في االماكن المقدس���ة في‬ ‫مدينة القدس‪ ،‬لقد كان هو دين االسالم‪،‬‬ ‫الذي قدم من ش���به الجزي���رة العربية‪،‬‬ ‫حيث أصبحت مكة هي المكان المركزي‬ ‫المق���دس للدين‪ ،‬قدم الخليف���ة عمر بن‬

‫الخطاب سنة ‪ 638‬على رأس جيش عربي‬ ‫اس�ل�امي إلى القدس‪ ،‬حيث تم استقباله‬ ‫من قبل البطريرك المس���يحي‪ ،‬الذي سلم‬ ‫س���لطة المدينة إلى عمر من دون ضرب‬ ‫سيف‪ ،‬بعدها تحول جو المدينة المقدس‬ ‫إلى االسالم‪ ،‬بعد تحوله من اليهودية إلى‬ ‫المسيحية‪.‬‬ ‫كان بإس���تطاعة الم���رء الحديث عن‬ ‫إسراء النبي محمد‪ ،‬في إحدى الليالي من‬ ‫مكة إلى القدس‪ ،‬قام بربط جواده بجانب‬ ‫الحائ���ط الغربي لموق���ع المعبد اليهودي‬ ‫الراهن‪ ،‬دخ���ل ذلك المكان المقدس حيث‬ ‫رفع منه إلى الس���ماء‪ ،‬ورأى هللا وتكلم‬ ‫معه‪ ،‬لذلك تم فيما بعد بناء مسجدين فوق‬ ‫منطقة المعبد القديم‪ ،‬هما االقصى ومسجد‬ ‫الصخرة‪ ،‬ويدعى خطأ بمسجد عمر‪ ،‬حيث‬ ‫لم يكن عمر الذي بناه‪ .‬بعد مكة والمدينة‪،‬‬ ‫تعتبر القدس بمسجديها من أقدس المدن‬ ‫االس�ل�امية‪ ،‬وكقاعدة مس���تحبة للحاج‬ ‫المس���لم أن يوجه طريقه صوب القدس‬ ‫للصالة في االقصى‪.‬‬ ‫هكذا أصبحت القدس مركزا للديانات‬ ‫العالمي���ة الثالث‪ ،‬وبص���رف النظر عن‬ ‫رأي الم���رء في الدين والقدس���ية‪ ،‬فإن‬ ‫تلك الظ���روف هي التي تقف اليوم وراء‬ ‫التناف���س عل���ى المدينة‪ .‬ع���اش اليهود‬ ‫والمس���يحيون والمسلمون في سالم مع‬ ‫بعضهم البعض في الق���دس خالل مئات‬ ‫السنين بعد الفتوحات االسالمية‪ ،‬عاشو‬ ‫كل في قس���مه الخاص من المدينة‪ ،‬ليس‬ ‫النهم كانو منعزلين عن بعضهم البعض‪،‬‬ ‫ولك���ن ألن المؤمني���ن يس���عون ألخوة‬ ‫االيم���ان‪ .‬في ما عدا ذلك‪ ،‬عاش���وا على‬ ‫احترام بعضهم البعض‪.‬‬

‫حسنا‪ ،‬كان المسلمون العنصر الغالب‪،‬‬ ‫ولك���ن اليه���ود والطوائف المس���يحية‬ ‫المتنوعة كان لديهم الحرية لممارس���ة‬ ‫دياناتهم‪ ،‬يذهب المس���لمون للصالة في‬ ‫مس���اجدهم في أي���ام الجمع���ة‪ ،‬ويذهب‬ ‫اليهود إلى معابدهم أيام الس���بت‪ ،‬وعلى‬ ‫حائط المبكى أو الدعوى المبني من تلك‬ ‫األحج���ار المربعة الضخم���ة من الحائط‬ ‫الغربي لموقع معب���د هيرمودس الكبير‪،‬‬ ‫أيام االحد يذهب المسيحيون إلى الكنائس‪،‬‬ ‫ويتردد صدى أصوات وأناشيد المصلين‬ ‫في كنيسة القيامة من الصباح الباكر إلى‬ ‫آخر المساء‪.‬‬ ‫ان وقوع فلس���طين والب�ل�اد العربية‬ ‫المحيطة في بداية القرن الس���ابع عشر‬ ‫تحت إدارة الحك���م العثماني التركي في‬ ‫استانبول ( التي كانت تسمى القسطنطينية‬ ‫)‪ ،‬لم يحدث تغييرا كبيرا في الحياة اليومية‬ ‫بين المجتمعات‪ ،‬حيث كان االتراك أنفسهم‬ ‫مسلمين ‪.‬‬ ‫في خضم هذا التعايش الذي اس���تمر‬ ‫لبداية الحرب العالمي���ة االولى‪ ،‬ظهرت‬ ‫بع���ض األح���داث المؤقتة خ�ل�ال الفترة‬ ‫الممت���دة من الع���ام ‪ 1099‬إل���ى العام‬ ‫‪ ،1187‬عندما أنشأت الجيوش الصليبية‬ ‫القادم���ة من اوروبا مملك���ة القدس بعد‬ ‫إغراق الس���كان في حمام���ات دم‪ .‬اآلن‬ ‫يتوجب إعادة المس���يح الطفل إلى مهده‪،‬‬ ‫هكذا ��دعى الكفرة الكالب بدون إستحياء‪،‬‬ ‫وتحت تلك الس���يادة المس���يحية لم يعد‬ ‫هناك حرية لليهود والمسلمين‪ ،‬ثم تحول‬ ‫المسجد إلى كنائس أو إدارات أهلية‪ ،‬ولم‬ ‫نسمع صالة بجانب حائط المبكى‪ .‬منطقيا‪،‬‬

‫استمر حصول المجتمع المسيحي المحلي‬ ‫على حق إقامة الش���عائر الدينية بشكل‬ ‫عادي في كنيسة القيامة‪ ،‬ألن الصليبيين‬ ‫الكاثوليك أحلوا ش���عائرهم الكاثوليكية‪.‬‬ ‫غ���زا البطل صالح الدين االيوبي القدس‬ ‫ثانية سنة ‪ ،1187‬بدون تدبير حمام دم‪،‬‬ ‫وبعد هذا عاد كل ش���يء إلى طبيعته‪ ،‬لم‬ ‫تخلف الحمالت الصليبية وراءها سوى‬ ‫آثارها‪ ،‬التي يمك���ن للمرء أن يراها من‬ ‫خالل كنائسهم وقالعهم الحصينة ‪.‬‬ ‫من بي���ن اعتبارات كثيرة أخرى‪ ،‬أتت‬ ‫أيضا الحرب العالمية االولى على مواطني‬ ‫القدس لتقلب االش���ياء رأسا على عقب‪،‬‬ ‫حلت س���يادة انتداب الرابطة الش���عبية‬ ‫البريطانية محل الحكم التركي‪ ،‬وبالتالي‬ ‫حل الغزو الصهيوني من يهود اوروبا‪،‬‬ ‫على االرجح‪ ،‬استمرت الحياة في القدس‬ ‫القديمة‪ ،‬كما كانت خالل مئات الس���نين‪،‬‬ ‫ولك���ن كان الناس قد إبت���دأوا في وقت‬ ‫سابق في البناء خارج ذلك السور التركي‬ ‫المحيط بالمدينة‪ ،‬فكبرت المدينة اآلن في‬ ‫مختلف االتجاهات‪ .‬مجمعات سكنية في‬ ‫كل م���كان‪ ،‬يهودية‪ ،‬مس���يحية‪ ،‬عربية‪،‬‬ ‫ومس���لمة عربية‪ ،‬اوروبيون عديدون‪،‬‬ ‫بصفة خاصة انكليز وألمان‪ ،‬استقروا في‬ ‫المدينة‪ ،‬عندما يتحدث المرء عن القدس‪،‬‬ ‫يفصل بدقة بين المدينة القديمة والقدس‬ ‫الجديدة ‪.‬‬ ‫وعندما قررت األمم المتحدة في العام‬ ‫‪ ،1947‬أن تقس���م فلس���طين إل���ى دولة‬ ‫يهودية ودولة عربية – فلسطينية – تقرر‬ ‫أن تكون القدس تح���ت الرقابة الدولية‪،‬‬ ‫ولكن عندما إندلع���ت الحرب بين اليهود‬ ‫والعرب بعد انش���اء الدولة اليهودية في‬ ‫اس���رائيل عام ‪ 1948‬سعى كال الطرفان‬ ‫لبسط سيادته على كامل تراب المدينة‪ ،‬لم‬ ‫ينجح البعض في ذلك‪ ،‬فأصبحت النتيجة‬ ‫أن المدينة تقس���مت إلى قدس ش���رقية‬ ‫عربي���ة وقدس غربي���ة يهودية‪ ،‬وأعاق‬ ‫حائط عل���وه متر واحد فقط الطرفين عن‬ ‫مجرد النظر إلى بعضهم البعض ‪.‬‬ ‫ف���ي حزيران من الع���ام ‪ 1967‬غزت‬ ‫اس���رائيل القس���م المتبقي من فلسطين‬ ‫العربية التي شملت القدس الشرقية أيضا‪،‬‬ ‫حيث تمت مصادرتها‪ ،‬وتم تهويدها برغم‬ ‫احتجاجات كل دول العالم ‪.‬‬ ‫الق���دس الموح���دة أعلن���ت كعاصمة‬ ‫اس���رائيل األبدي���ة‪ ،‬وكمؤش���ر للتواجد‬ ‫االسرائيلي في القدس‪ ،‬قامت اسرائيل منذ‬ ‫ذلك الوقت ببناء مجمعات سكنية جديدة‬ ‫ف���ي حلقة حول القدس‪ ،‬مما بدا توس���عا‬ ‫متعمدا للمجمع���ات اليهودية في القدس‬ ‫الشرقية وعن طريق االحتالل التدريجي‬ ‫للممتلكات العربي���ة في المدينة القديمة‪،‬‬ ‫كل ذلك لتهويد الق���دس بكاملها‪ ،‬عندما‬ ‫يأتي ذلك اليوم‪ ،‬الذي يناقش فيه مستقبل‬ ‫القدس في « عملية السالم» ‪.‬‬


‫‪13‬‬

‫املوجَز‬

‫مؤسسات اوربية‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫نن�شر يف هذه ال�صفحة من كل عدد تعريفا وافيا ب�أحدى م ؤ��س�سات االحتاد االوربي‬

‫الربملان االوروبي‬

‫البرلمان األوروبي (‪ )EP‬هو مؤسس���ة برلمانية‬ ‫منتخب���ة بطريقة مباش���رة تتبع االتح���اد األوروبي‬ ‫(‪.)EU‬‬ ‫يش���كل البرلم���ان االوربي مع مجل���س االتحاد‬ ‫األوروبي السلطة التشريعية العليا لالتحاد األوروبي‪،‬‬ ‫والتي توص���ف بأنها واح���دة من أق���وى الهيئات‬ ‫التشريعية في العالم‪.‬‬

‫يتألف البرلمان االوروبي من ‪ 736‬عضوا‪ ،‬ويحمل‬ ‫العضو لقب عضو في البرلمان األوروبي (‪.)MEP‬‬ ‫جميع االعضاء يتم انتخابهم من قبل ناخبي دول‬ ‫االتحاد السبعة والعش���رين في ثاني أكبر انتخابات‬ ‫ديمقراطية في العالم (بعد االنتخابات الهند)‪ ،‬وأكبر‬ ‫عملية انتخابات متعددة الدول وديمقراطية في العالم‬ ‫حي���ث يبلغ عدد الناخبين حوالي ‪ 375‬مليون ناخب‬ ‫(حسب احصاءات ‪.)2009‬‬ ‫يتم انتخاب البرلمان بطريقة مباش���رة كل خمس‬ ‫سنوات باالقتراع العام منذ العام ‪ .1979‬وعلى الرغم‬ ‫من أن البرلمان األوروبي يملك الس���لطة التشريعية‬ ‫إال ان���ه ال يملك المب���ادرة التش���ريعية الكاملةالتي‬ ‫تمتلكهاالبرلمانات الوطنية للدول االعضاء في االتحاد‬ ‫األوروبي‪.‬‬ ‫البرلمان هو المؤسس���ة األولى لالتحاد األوروبي‬ ‫ولديه االس���بقية االحتفالية والرس���مية على جميع‬ ‫السلطات األخرى على المستوى األوروبي‪ ،‬ويشارك‬ ‫بحصص متساوية في السلطة التشريعية وفيما يخص‬ ‫الميزانية المشتركة لإلتحاد مع المجلس االوربي (مع‬ ‫بعض االستثناءات في حاالت خاصة متعلقة بالجانب‬ ‫التشريعي)‪.‬‬ ‫أخي���را‪ ،‬المفوضية األوروبي���ة التي هي الذراع‬ ‫التنفيذي���ة لالتحاد األوروبي‪ ،‬تكون مس���ؤولة أمام‬ ‫البرلمان وعرضة للمسألة‪.‬‬ ‫رئيس البرلمان األوروبي الجديد الذي انتخب يوم‬ ‫‪ 2012/1/17‬هو االلماني مارتن شولتز من الحزب‬ ‫االشتراكي الديمقراطي االلماني‪ .‬وكان شولتز يرأس‬ ‫المجموعة االش���تراكية والديمقراطية (‪ )S&D‬في‬ ‫البرلمان االوربي‪.‬‬ ‫البرلم���ان االوروبي لديه مق���ران النعقاده‪ ،‬هما‬ ‫مبنى لويز ويس في ستراس���بورغ بفرنسا‪ ،‬والذي‬ ‫تقام في���ه ‪ 12‬دورة عامة كل منها مكونة من أربعة‬ ‫أيام في الس���نة‪ ،‬ويعتبر المقر الرسمي‪ .‬واآلخر هو‬ ‫إسباس لوبولد ‪ ،‬في بروكس���ل ببلجيكا وهو األكبر‬ ‫وتنعقد فيه اجتماعات اللجان والمجموعات السياسية‬ ‫والجلس���ات العام���ة‪ .‬فيما يقع مق���ر األمانة العامة‬ ‫للبرلمان األوروبي‪ ،‬والهيئة اإلدارية للبرلمان‪ ،‬في‬ ‫لوكسمبورغ‪].‬‬ ‫في ع���ام ‪ 1979‬ت���م انتخاب االعض���اء بصورة‬ ‫مباش���رة للمرة األولى‪ .‬وعقدت أول جلسة للبرلمان‬ ‫المنتخ���ب ف���ي ‪ 11‬يوليو ‪ 1979‬وفيه���ا تم انتخاب‬ ‫ً‬ ‫رئيسا للبرلمان‬ ‫(سيمون فيل) المحامية الفرنسية‪،‬‬ ‫وكان���ت أول إمراة تنتخب له���ذا المنصب منذ بداية‬ ‫تاسيس البرلمان كجمعية مشتركة في سنة ‪.1952‬‬ ‫ومن حينها بدأ البرلم���ان االوروبي يمارس عمله‬ ‫كهيئة منتخبة تهتم بتطوير العمل االوربي ومناقشة‬

‫المقترحات التي تتناول سير عمل اإلتحاد االوربي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ونظرا لتوسع اإلتحاد االوربي وانضمام دول جديدة‬ ‫وما يعنيه ذلك من زيادة لعدد االعضاء‪ ،‬قامت معاهدة‬ ‫نيس بوض���ع حد أقصى لعدد االعض���اء المنتخبين‬ ‫ليكون الرقم هو ‪ 732‬عضوا‪.‬‬ ‫وبعد أن دخلت معاهدة لش���بونة قيد التنفيذ في ‪1‬‬ ‫ديسمبر ‪ ،2009‬تمتع البرلمان بصالحيات أكثر‪ ،‬منها‬ ‫سلطة البرلمان على كامل ميزانية اإلتحاد االوربي‪،‬‬ ‫وصالحيات تشريعية للبرلمان مماثلة لتلك الممنوحة‬ ‫للمجلس االوربي‪.‬‬

‫السلطات والوظيفة‬

‫النظام التش���ريعي في اإلتحاد االوربي مكون من‬ ‫غرفتين هم���ا البرلمان االورب���ي ومجلس اإلتحاد‬ ‫االوربي‪ ،‬حيث يتم تقسيم السلطة التشريعية بالتساوي‬ ‫بين الغرفتين‪ .‬لكن يظل هناك بعض الفرق بين السلطة‬ ‫التشريعية لإلتحاد والسلطة التشريعية على المستوى‬ ‫الوطني لالعضاء‪ ،‬مثل سلطة المبادرة التشريعية التي‬ ‫ال تملكها الغرفتان مع بعض االس���تثناءات للمجلس‬ ‫فيما يخص االمور الحكومي���ة الدولية‪ .‬فيما يخص‬ ‫المس���ائل المجتمعية فهي من اختصاص المفوضية‬ ‫االوربية الذراع التنفيذي لإلتحاد االوربي‪ .‬ولذلك‪ ،‬في‬ ‫حين أن البرلمان يمكنه ان يعدل ويرفض التشريعات‬ ‫المقترحة‪ ،‬لكن يظل تقديم اقتراح بمشروع التشريع‬ ‫وصياغتة من اختصاص المفوضية‪.‬‬ ‫ومع ذلك فتقس���يم الس���لطة بهذا الشكل مطروح‬ ‫للنقاش‪ .‬فالرئيس األس���بق للبرلم���ان هانس جرت‬ ‫بوترينج ج���ادل بأن البرلمان ل���ه الحق بأن يطالب‬ ‫المفوضي���ة بصياغة اي تش���ريع‪ ،‬إضافة للحق في‬ ‫المبادرة التشريعية من البرلمان نفسه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا تاثير كبير غير مباشر‪،‬‬ ‫وللبرلمان األوروبي‬ ‫من خالل القرارات والتوصيات الغير ملزمة وجلسات‬ ‫ً‬ ‫أيضا‬ ‫استماع اللجان ووجود آالف الصحفيين‪ .‬وله‬ ‫تاثير غير مباش���ر على السياس���ة الخارجية‪ ،‬حيث‬ ‫يتوج���ب على البرلمان ان يصادق على جميع المنح‬ ‫التنموية بما فيها المقدمة للدول األخرى‪ .‬من االمثلة‬ ‫على ذلك دعم إعادة إعمار العراق بعد الحرب‪ ،‬تقديم‬ ‫الحوافز اليران لوقف البرنام���ج النووي اإليراني‪،‬‬ ‫صفقة تبادل معلومات الركاب مع الواليات المتحدة‬ ‫األمريكي���ة‪ ،‬كل ما س���بق يتطلب موافق���ة البرلمان‬ ‫االوربي عليه‪.‬‬

‫الميزانية‬

‫ً‬ ‫رس���ميا السلطة على‬ ‫تملك الس���لطة التشريعية‬ ‫ميزاين���ة اإلتحاد االورب���ي عن طريق الس���لطات‬ ‫الممنوح���ة لها من خ�ل�ال معاه���دات الميزانية في‬ ‫السبعينات من القرن الماضي ومعاهدة لشبونة التي‬ ‫اعطت سلطات أكبر للبرلمان فيما يخص الميزانية‪.‬‬

‫مراقبة السلطة التنفيذية‬

‫ً‬ ‫خالفا لمعظم دول االتحاد األوروبي‪ ،‬والتي تحكم‬ ‫عادة باألنظمة البرلمانية‪ ،‬هناك فصل بين السلطات‬ ‫التنفيذية والتشريعية مما يجعل البرلمان األوروبي‬ ‫أق���رب إلى الكونغرس في الواليات المتحدة منه إلى‬ ‫الهيئة التشريعية في دول االتحاد األوروبي‪].‬‬ ‫رئيس المفوضي���ة األوروبية يقترح من المجلس‬ ‫االورب���ي على أس���اس االنتخاب���ات األوروبية إلى‬

‫البرلمان‪ .‬ويجب على البرلم���ان الموافقة على هذا‬ ‫االقتراح باألغلبية البسيطة‪ .‬بعد الموافقة على تسمية‬ ‫رئيس المفوضية‪ ،‬يقدم ب���دوره اعضاء المفوضية‬ ‫ليوافق عليهم البرلم���ان‪ .‬وفي الواقع لم يحصل أن‬ ‫صوت البرلمان بالرفض لمقترح رئيس المفوضية‬ ‫أو اعضائه���ا‪ .‬واالمر االخر هو أن تصويت اعضاء‬ ‫ً‬ ‫متماش���يا مع توجة الحزب‬ ‫البرلمان االوربي يكون‬ ‫ال���ذي ينتمى له العض���و بغض النظر ع���ن الظغط‬ ‫الممارس م���ن الحكومات الوطني���ة على أعضائها‬ ‫الذي يمثلون تلك البلدان‪ .‬وهذا االمر اعطى للبرلمان‬ ‫االوربي واعضائ���ة قوة أكبر واهتمام مضاعف من‬ ‫القادة السياسيين في بلدان اإلتحاد‪.‬‬ ‫البرلم���ان االورب���ي لديه الس���لطة لتوجيه النقد‬ ‫للمفوضية وإذا توفرت أغلبية الثلثين فيمكنه إجبار‬ ‫ً‬ ‫وعموما لم يتم‬ ‫المفوضية على االس���تقالة وإقالتها‪.‬‬ ‫استخدام مثل هذا الحق من قبل‪ ،‬ولكن تم التلويح به‬ ‫لتهديد المفوضية التي كان يرأس���ها جاكوس سانتر‬ ‫بين عامي ‪ 1995‬و‪ 1999‬والذي استقال من منصبه‬ ‫بعد ذلك‪.‬‬

‫االحزاب السياسية‬

‫أعض���اء البرلمان األوروبي منظمون في س���بع‬ ‫مجموعات برلماني���ة مختلفة‪ ،‬بما في ذلك أكثر من‬ ‫ثالثين عضوا غير منظمين في أي مجموعة‪.‬‬ ‫أكب���ر المجموع���ات السياس���ية األوروبية هما‬ ‫مجموعة حزب الشعب األوروبي (‪ )EPP‬والتحالف‬ ‫التقدمي االشتراكي والديمقراطي (‪ .)S&D‬وهيمنت‬ ‫هاتان المجموعتان على البرلمان ألغلب الوقت طوال‬ ‫تاريخه‪ ،‬بحصولهما على ما بين ‪ 50%‬إلى ‪70%‬‬ ‫بش���كل متواصل‪ .‬ف���ي حين لم يتمك���ن اي حزب أو‬

‫لالشتراك بجريده املوجَز‬ ‫‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫ً‬ ‫إطالقا‪.‬ونتيجة‬ ‫مجموعة من الحصول على األغلبية‬ ‫لحدوث تحالفات واسعة من االحزاب الوطنية‪ ،‬تتميز‬ ‫المجموعات السياس���ية االوربية بالمركزية كبيرة‬ ‫للغاية‪.‬‬ ‫وغالبا ما تقوم المجموعات السياسية على حزب‬ ‫سياس���ي اوربي واحد مثل المجموعة االش���تراكية‬ ‫(قبل ‪ .)2009‬بيد أنه يمكن ان تتعدد االحزاب‪ ،‬على‬ ‫غ���رار المجموعة الليبرالية‪ ،‬التي تش���مل أكثر من‬ ‫ً‬ ‫وعموما لتحوز اية مجموعة‬ ‫حزب سياسي أوروبي‪.‬‬ ‫سياسية اوربية على االعتراف فهي بحاجة إلى ‪25‬‬ ‫عضوا من س���بع دول اوربي���ة مختلفة‪.‬وحالما يتم‬ ‫االعتراف بالمجموعة الجديدة‪ ،‬تتلقى إعانات مالية‬ ‫من البرلمان وضمان لمقاع���د في اللجان‪ ،‬وهو ما‬ ‫يشكل حافز لتكوين مجموعات سياسية في البرلمان‬ ‫االوربي‪.‬‬

‫االنتخابات ‬

‫تقام االنتخابات مباش���رة في الدول االعضاء في‬ ‫اإلتحاد منذ الع���ام ‪ ،1979‬وآخرها كانت االنتخابات‬ ‫للمرة الس���ابعة ع���ام ‪ .2009‬وفي حال���ة إنضمام‬ ‫دولة جديدة لالتح���اد‪ ،‬تقام انتخابات فرعية في تلك‬ ‫الدول���ة الختيار ممثليها للبرلمان االوربي‪ .‬مثل هذه‬ ‫االنتخابات الفرعية حدثت اربع مرات آخرها كان عند‬ ‫انضمام رومانيا وبلغاريا في ‪ .2007‬االنتخابات تقام‬ ‫على عدة ايام ً‬ ‫وفقا للوضع المحلي لكل دولة‪ ،‬والنظام‬ ‫االنتخابي يتم اختياره من قبل الدولة العضو نفسها‪.‬‬ ‫المقاعد يتم تقسيمها على الدول االعضاء حسب عدد‬ ‫السكان للمحافظة على التناسب‪ ،‬بحيث ال يتعدى ‪96‬‬ ‫وال يقل عن ‪ 6‬اعضاء حسب معاهدة لشبونة الجديدة‪.‬‬

‫مح‬

‫ق�سيمة �أ�شرتاك‬

‫الشهريه نرجو‪:‬‬

‫ملئ هذه القسيمه وارسالها الى اداره الجريده على العنوان التالي‪:‬‬

‫‪All Media Danmark‬‬ ‫‪Hillerødvej 1 3400 Hillerød‬‬

‫ايداع مبلغ االشتراك كامال في الحساب البنكي التالي‪Danske Bank 3409 - 11386369 :‬‬

‫أرغب باالشتراك في جريده املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫(ضع عالمه ‪ X‬في الربع المناسب)‪:‬‬

‫االفراد ‪ 200‬كرونه‬ ‫المؤسسات ‪ 450‬كرونه‬

‫لمده سته اشهر‬

‫‪..................................................................‬‬ ‫‪...................................................................‬‬ ‫‪....................................................................‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫‪..................................................................‬‬

‫‪Navn:‬‬ ‫‪Adresse:‬‬ ‫‪Post no.‬‬ ‫‪By:‬‬ ‫‪Tlf.‬‬


‫‪14‬‬

‫املوجَز‬

‫مقاالت‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫�أ بنا�ؤ نا فلذات �أ كبادنا‬ ‫زهير شليبة‬ ‫هناك قلق كبير على بعض االبناء يزداد بين اآلباء واالمهات الشرقيين القادمين من المناطق الدافئة!‪.‬‬ ‫كثيرا مايردد هؤالء بأنهم يحبون ابنائهم ويعتبرونهم اطفاال حتى وإن بلغوا سن الرشد‪ ،‬لكنهم يُ صدمون‬ ‫عندما يالحظون أن «صغارهم» يريدون ان يعيش���وا حياتهم بانفسهم وبالثقافة التي تعودوا عليها في‬ ‫المؤسسات والمدارس الدنمركية ال بيوتهم‪.‬‬ ‫باختصار‪ :‬أصبح بعض االبناء بنظر اآلباء أنانيين ال يفكرون بغيرأنفس���هم وغرائزهم‪« ،‬ينصتون»‬ ‫لها وألجس���ادهم كما ينصحهم السايكولوجيون‪ ،‬وال حياة لمن تنادي! وينطبق عليهم المثل‪ :‬قلبي على‬ ‫قلب ولدي‪ ،‬وقلب ولدي على الصخر مرمر! أو‪ :‬قلبي على ولدي وقلب ولدي عالحجر!‬ ‫هذا ماسمعته من بعض اآلباء المتشائمين والمتشائلين‪ .‬إنها بالشك كارثة بالنسبة لآلباء أن يحصل‬ ‫االنقسام والتفكك في العائلة وفي شخصيات االبناء‪ .‬صحيح أن مشكلة «اآلباء والبنين» أزلية منذ القدم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أخالقيا قد يهدم‬ ‫لكنها األصعب في بلدان االغتراب حيث تتقاطع وتتداخل الثقافات والتقاليد وتأخذ منحى‬ ‫القيم التي بنيت عليها العائلة‪ .‬فماذا س���يقول االب إن غيّ ���ر ُ‬ ‫إبنه أو ُ‬ ‫إبنته دينه‪ ،‬أو إن لم يأخذ برأيه في‬ ‫قضية إختيار شريك العمر‪ ،‬أو إن السمح هللا سقط في الرذيلة‪ .‬يا لطيف!‬ ‫هناك من يقول عن اآلباء الغربيين‪« .‬اليهمّ هم ماذا يفعل اطفالهم‪ ،‬يتركونهم لحالهم من الصغر!»‪ .‬كل‬ ‫اآلب���اء يحبون أطفالهم ويتحرقون عليهم لكنهم يعبرون ويتحدثون عن ذلك بدرجات متفاوته ومختلفة‪.‬‬ ‫الغربيون يعلمون أطفالهم االستقاللية‪ ،‬ويتركونهم يدخلون التجارب عندما يبلغون سن الرشد‪ .‬هم ايضا‬ ‫يعانون من صعوبة تربية االطفال بسبب الحريات‪ ،‬لكنهم واقعيون يعرفون قوانين بلدهم وتقاليد مجتمعهم‬ ‫المبنية على الحداثة وأن «اإلنسان أثمن رأسمال» والحرية وتكوين الشخصية الجديدة‪.‬‬ ‫أما االبناء الش���رقيون من المغتربين فإنهم يالق���ون صعوبة العوم في بحر تتالطم فيه امواج صراع‬ ‫الحضارات‪ ،‬اليدرون كيف يديرون غرائزهم ومشاعرهم فيه‪ ،‬وقسم منهم يقع ضحية التشتت وفريسة‬ ‫االنقسام النفسي في شخصياتهم ومعاناة االنتماء والهوية وفوضى القيم والتقاليد‪ ،‬مما يؤدي إلى سلوك‬ ‫غير طبيعي وبالذات في سن المراهقة حيث تنفجر في أجسادهم قنبلة الهورمونات‪.‬‬ ‫يتصور بعض هذا النوع من المراهقين والش���باب المغتربين بأن المجتمع الدنمركي ال يقوم على قيم‬ ‫بناء على الحرية الش���خصية بدون حساب‬ ‫أخالقية‪ ،‬وأن كل ما يمكن القيام به صحيح ويمكن العمل به ً‬ ‫النتائج الوخيمة للتصرفات الس���يئة‪ .‬فإذا أراد المراهق أن ينتقل من اهله يمكنه أن يفتري عليهم لدى‬ ‫المسؤولين بأن والديه يضربوه‪ .‬سيكون لهذا االفتراء تبعات نفسية وشخصية كبيرة على تربية المراهق‪.‬‬ ‫وهذا خطأ فادح أن يتصور بعض الشباب المغترب بأن المجتمع هنا خال من القيم‪ ،‬ويكفي لكي نتيقن‬ ‫م���ن صحة قولن���ا ان نتعرف على العديد من ابناء البلد االصليين من الذين تربوا في كنف والديهم وهم‬ ‫بالمقابل يعاملونهم خير معاملة في شيخوختهم‪.‬‬ ‫االطفال هنا مُ ٌ‬ ‫لك للدولة الحديثة ومؤسس���ات المجتمع فهم «مؤسس���اتيون» إن صح التعبير مجازا‪،‬‬ ‫يتربون في رياض االطفال والمدارس واماكن العمل على ثقافة تختلف عن البيت بالنس���بة للمغتربين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أحيانا‪ ،‬ولهذا يعاني قس���م منهم من الش���عور بالنقص واإلنتماء بس���بب إختالفهم عن‬ ‫بل مناقضة لها‬ ‫ً‬ ‫ثقافيا‪ .‬وهنا يظهر لديهم ش���عور معاقبة والديهم ألنهم جاؤوا بهم الى‬ ‫اآلخرين ليس باللون فحس���ب بل‬ ‫البلدان االسكندنافية الجميلة مثال لكنهم بقوا غيراسكندنافيين حقيقيين‪ ،‬أو ألنهم أعطوهم تربية مغايرة‬ ‫فأصبحوأ «نص ونص»‪ ،‬غير عارفين أنها اكبر ثروة لو عرفوا استغاللها ولما سقطوا في االوهام‪.‬‬ ‫ولكن مع ذلك َ‬ ‫لنبق مع أبنائنا وإلى جانبهم حتى وإن قسوا علينا‪ ،‬ألنهم فلذات أكبادنا!‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫‪Tegn abonnement på almujaz‬‬

‫اشرتك ‪Danske nyheder & information på arabisk.‬‬ ‫‪Jeg bestiller hermed ......... stk‬‬ ‫‪Prisen for et abonnement er 450 kr. pr. 6 månde‬‬ ‫‪Danske Bank 3409 - 11386369‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫‪...................................................................‬‬ ‫‪....................................................................‬‬ ‫‪..................................................................‬‬ ‫‪..................................................................‬‬

‫‪Institution:‬‬ ‫‪Adresse:‬‬ ‫‪Postnr.:‬‬ ‫‪Tlf.:‬‬ ‫‪E-mail:‬‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫الرتبية مهمة �شاقة‬

‫ندى عيتاني‬

‫ً‬ ‫مسيطرا على بنات‬ ‫ال يزال موضوع تربية األوالد‬ ‫أفكاري‪ ،‬وما زالت تلك التس���اؤالت تتجاذبني بين‬ ‫ِّ‬ ‫ومش���ككة‪ ،‬تجتاحني بين‬ ‫مد وج���زر وبين مقتنعة‬ ‫ٍ‬ ‫الحين واآلخر موجة من التساؤالت عن المسؤول‬ ‫األول عن تربي���ة األوالد؟ وهل يُ عتبر نجاح المرأة‬ ‫َّ‬ ‫في عملها فش���ل في تربية أوالدها؟ ما هي الطريقة‬ ‫المُ ثلى لتربية األوالد؟ إلى ما هنالك من أس���ئلة ال‬ ‫تعد وال تحصى حول ه���ذا الموضوع والتي ال نجد‬ ‫لها أجوبة شافية كافية مستوفية ‪ ،‬بل إجابات نسبية‬ ‫حول حاالت معينة‪.‬‬ ‫إن تربية األوالد وبال ش���ك ألمر شاق ً‬ ‫جدا ‪ ،‬بل‬ ‫ه���و يأتي بالمرتبة الثانية بع���د المعاناة مع مرض‬ ‫عضال‪ .‬إذ أن تربية األوالد ال تنتهي في مدة زمنية‬ ‫محددة بل تبقى متالزمة م���ع حياتنا حتى نهايتها‪.‬‬ ‫وكلما ازداد عمر األوالد‪ ،‬ازدادت وتعذرت الجهود‬ ‫المبذولة إلنجاح عملية التربية تلك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سابقا أن الطفل وعاء فارغ‪ ،‬يستطيع‬ ‫كنت أظن‬ ‫األهل تعبئته بما يش���اءون ‪ ،‬ولكني تناسيت بماذا‬ ‫يحيط ذلك الوعاء‪ .‬تناسيت أن للمدرسة والمجتمع‬ ‫واألصدقاء ووسائل اإلعالم دور مهم في ملء ذلك‬ ‫الوعاء‪ .‬لذلك فإن تلك المسألة ليست باألمر السهل‬ ‫على األهل‪ .‬بل كأنهم في صراع أبدي أزلي مع المحيط‬ ‫الواس���ع الكبير‪ ،‬وعلى جهودهم أن تتضافر وتتحد‬ ‫من أج���ل مقاومة كل ما يضر بمصلحة األوالد وأن‬ ‫يس���عوا جاهدين إلى بذل المجهود والوقت والصبر‬ ‫من أجل تربية س���ليمة ّبناءة فاضلة‪ .‬المهم هنا أنه‬ ‫عندما تتضافر وتتحد الجهود بين األب واألم ‪ ،‬بمعنى‬ ‫أن يكونا على توافق في أسلوب التربية وأن ال يكون‬ ‫هناك أي تناقض أو تضارب في اآلراء واألفكار أمام‬

‫األوالد ‪ ،‬ألن ذلك من شأنه أن يؤثر ً‬ ‫سلبا على تفكير‬ ‫األوالد وعلى طريقة استيعابهم للمراد توصيله إليهم‬ ‫م���ن ِقبَ ل األهل‪ .‬والطفل بفطرته وطبعه ‪ ،‬كائن ذكي‬ ‫قادر على التطور والتعلم بسرعة كبيرة باإلضافة إلى‬ ‫أنه بإمكانه كشف التناقض الحاصل في أفكار والديه‬ ‫حت���ى بالرغم من عدم التصريح بتلك األفكار أمامه‬ ‫‪ ،‬فإنه عند اكتش���افه لذلك التناقض يعلم بأنه أصبح‬ ‫الحلقة األقوى ألن م���ن يواجهه يعاني من تزعزع‬ ‫وركيزته غير ثابتة وهي الحلقة األضعف بالتأكيد‪.‬‬ ‫لذلك فإن من ركائز نجاح عملية التربية أن يكون‬ ‫الوالدان على اتفاق على طريقة وش���روط التربية‬ ‫ألوالدهم‪.‬‬ ‫ولك���ن أع���ود وأك���رر بأنه ال يوج���د إجابات‬ ‫مباش���رة ومحددة حول ه���ذا الموضوع ألنه يعتمد‬ ‫على شخصيات إنسانية مختلفة‪ .‬فالبشر مختلفون‬ ‫ً‬ ‫تماما‪ .‬إذ أنه من المستحيل‬ ‫باختالف بصمات األصابع‬ ‫أن نجد بصمتين متطابقتين‪ .‬كذلك األمر بالنس���بة‬ ‫ألنواع البش���ر ‪ ،‬حتى مع وجود توأم لجنس واحد‬ ‫فهما بالتأكيد يختلفان ف���ي بعض اآلراء واألذواق‬ ‫والطبائع والعادات‪ .‬لذل���ك ال يمكننا أن نجد طريقة‬ ‫تربية واحدة كاملة شاملة لكل األوالد‪.‬‬ ‫لهذا كله ‪ ،‬سوف أضيف على قائمة أمنياتي للعام‬ ‫الجديد بأن يتوصل علم االجتماع والسلوك أو حتى‬ ‫الطب إلى إيجاد دراسات وطرق جديدة تمكننا نحن‬ ‫األهل وتس���اعدنا على تربية اوالدنا بأسهل وأنجع‬ ‫ً‬ ‫ضررا على الطرفين‪.‬‬ ‫الطرق وأقلها‬ ‫م���ع تمنياتي لكم بس���نة جديدة مباركة وكل‬ ‫عام وأنتم بخير‪.‬‬

‫مركز حمد احل�ضاري يف كوبنهاجن‬ ‫مبادرة طيبة نرجو لها النجاج‬ ‫سالم الكوفي‬ ‫تناق���ل االعالم مؤخ���را خبرا يفيد بق���رب افتتاح‬ ‫مركزحمد بن خليفة الحضاري في كوبنهاجن‪ .‬حيث‬ ‫تبرع الش���يخ بمبلغ كبير قدره ‪ 26‬مليون يوروأو‬ ‫ما يعادل حوالي ‪ 195‬مليون كرون دانماركي لبناء‬ ‫المركز وتسغيله‪ .‬وسيضم هذا المركز الذي يشرف‬ ‫عليه المجلس االسالمي الدنماركي‪ ،‬جامعا واسعا‬ ‫ومركزا تعليميا كبيرا وملحقات تربوية وترفيهيىة‬ ‫وتجارية عديدة‪.‬‬ ‫انها طبعا مبادرة طيبة وكريمة نرجو لها النجاح‬ ‫ونرجو ان يستفيد منها المسلمون وغيرهم‪ .‬والشك‬ ‫ان ذلك س���يعتمد الى حد بعيد على االسلوب الذي‬ ‫سيدار به هذا المركز الكبير‪ ،‬وعلى االشخاص الذين‬ ‫سيتصدون لهذه المهة الصعبة‪ .‬السيد عبد الحميد‬ ‫الحم���دي رئيس المجلس أكد م���رارا وتكرارا بأن‬ ‫هذا المركز سيكون لجميع المسلمين ولمن يرغب‬ ‫بالتعرف على االس�ل�ام الصحيح من الدانماركيين‬ ‫وغيرهم‪ ،‬وذكر بأن هيئة خاصة ستديره وتشغله‪.‬‬ ‫هذه طبعا روح طيبة نعرفها لدى الس���يد الحمدي‬ ‫ونرجو ان نعرفها ونلمسها في تعاملنا مع كل من‬ ‫يشارك بتشغيل المركز‪.‬‬ ‫ان ما يحتاجه مس���لمو الدنمارك ليس جامعا آخر‬ ‫يض���اف الى قائمة الجوام���ع الموجودة‪ ،‬وانما هم‬

‫بحاجة ماسة الى مركز مفتوح ذي هوية اسالمية‬ ‫عام���ة بعيدا ع���ن االل���وان الطائفي���ة والجهوية‬ ‫والسياس���ية التي تكثر في الدنمارك وغيرها‪ .‬ومع‬ ‫احترامنا الش���ديد لكل هذه االلوان لكنها كما يعرف‬ ‫الجميع لها منابرها الخاصة واصواتها المسموعة‪.‬‬ ‫وهي ليس���ت بحاجة الى منبر اضافي لكي توصل‬ ‫رسالتها‪.‬‬ ‫لق���د عرفت الدنم���ارك بوقائع عديدة س���ببت ألما‬ ‫كبيرا لعدد هائل من المس���لمين حول العالم‪ .‬وهي‬ ‫بحاجة الى مركز اسالمي حضاري فعال يجمع شمل‬ ‫المسلمين ويعرف باالسالم الصحيح‪ ،‬ويقوي صورة‬ ‫االس�ل�ام الحضاري البعيد عن التطرف والتزمت‬ ‫والتقوقع والتكفير‪.‬‬ ‫أنني أذ اس���جل هذه التمنيات والمخاوف ال اشكك‬ ‫بأحد وال أتهم أحدا‪ ،‬ولكن ما شهدته مدن اوروبية‬ ‫أخرى من تجارب مماثلة تحول بعضها مع االسف‬ ‫الى منابرمغلقة‪ ،‬تديرها فئات ضيقة االفق‪ ،‬يستوجب‬ ‫عل���ى كل حريص على هذه التجربة الدنماركية ان‬ ‫يبذل ما بوس���عه لكي تكون كما ارادها الشيخ حمد‬ ‫والس���يد الحمدي‪ ،‬مركزا اسالميا حضاريا يستفيد‬ ‫منه الجميع ويفتح ابوابه امام الجميع‪.‬‬


‫‪15‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫رحلة‬

‫عرب ال�صحراء على ظهر جمل‪..‬‬

‫في عام ‪ 1912‬قام الشاب الدنماركي باركلي رونكيير برحلة مثيرة الى‬ ‫الجزيرة العربية‪ .‬وقد استغرقت رحلته عدة اشهر كتب بعدها مشاهداته‬ ‫في كتاب حمل عنوان‪ :‬عبر االراضي الوهابية على ضهر جمل‪.‬‬ ‫لعالم النباتات البروفس���ور‬ ‫والرحالة باركلي رونكيير هو االبن الوحيد ِ‬ ‫كريستيان رونكيير‪ .‬ولد عام ‪1889‬م‬ ‫وسافر مع والده في عام ‪1909‬م إلى تونس لمساعدته في أبحاثه لدراسة‬ ‫أسلوب الري الزراعي في البالد العربية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واحدا‪.‬‬ ‫بدأ رحلته إلى الجزيرة وعمره ‪ 23‬سنة ويومً ا‬ ‫مرض أثناء الرحلة‪ ،‬و ما زالت تزداد حدة المرض بعد رجوعه إلى بلده‬ ‫حتى مات فيها في عام ‪1915‬م وعمره ‪ً 25‬‬ ‫سنة تقريبً ا‪.‬‬

‫ننشر فيما يلي مقطعا من كتابه‬

‫«أقدمت على نش���ر قصة رحلتي هذه وأنا أش���عر بالخجل ألنني متأكد‬ ‫م���ن مدى عيوبها الفنية وقصورها في بعض جوانبها‪ .‬إن الخطر الذي‬ ‫ً‬ ‫صورا فوتوغرافية في الجزيرة العربية‬ ‫يتربص بحياة من يحاول أن يأخذ‬ ‫منعني من أن أضمن رحلتي مناظر كاملة لما مر بي‪ ،‬بينما الرسومات‬ ‫التي حاولت أن أقوم بها بخوف وسرعة لم تأت حسب المطلوب‪ .‬وعندما‬ ‫ح���ددت طريق رحلتي وجهدت أن أتبعه اس���تطعت فقط أن أتحدث عنه‬ ‫ً‬ ‫نظرا للظروف التي أحاطت بي‪ ،‬وعلى ذلك فيجب أن يفهم‬ ‫بش���كل عام‬ ‫القارئ أن الخريطة التي سرت وفقها ورسمتها ليست دقيقة‪ .‬أما بالنسبة‬ ‫للنص فلم أس���تطع أن أكتب عن تجربتي هذه بحياد‪ ،‬أو دون أن تتدخل‬ ‫عاطفتا العطف أحيانا والتحامل أحيانا أخرى‪.‬‬ ‫إن المرض وصنوف���ا أخرى من المعاناة التي قاس���يتها لونت قصتي‬ ‫بطابعها وتركت آثارها في سرد الحديث‪ ،‬ولذا فإن أسلوبي يظهر أحيانا‬ ‫عنيفا وال أستطيع إلى اآلن أن أنظر إلى تجربتي دون أن أحس بعمقها‬ ‫وأعيش���ها مرة أخرى‪ ،‬فإذا أحس القارئ بشدة مرارة التجربة وبقوة‬ ‫ً‬ ‫واضحا»‪ .‬من إسطنبول‬ ‫االنحياز إلى ضدها فأرجو أن يكون السبب لذلك‬ ‫إلى الرياض * وس���رد الرحالة يومياته عن هذه الرحلة التي بدأها من‬ ‫اس���طنبول مستخدما وس���ائل نقل متعددة من قطار الى عربات تجرها‬ ‫الخيول ثم الباخ���رة حتى وصوله العراق ثم ال���ى الكويت فالصفاة ثم‬ ‫الى الزلفي وبريدة والغاط والمجمعة ومدن س���دير فالمحمل والشعيب‬ ‫فالع���ارض حتى الوصول الى الرياض في ‪ 27‬مارس من عام ‪1912‬م‪.‬‬ ‫عن ذلك يقول باركلي رونكيير‪ :‬اس���تأنفنا السير في وادي حنيفة الذي‬ ‫غص قاعه بالخضرة واالشجار التي كان طول بعضها يزيد على الخمسة‬ ‫أمتار‪ .‬وصلنا بعد ‪ 3‬س���اعات الى واحة تسمى ملقا حيث انحدر الوادي‬

‫قليال فأصبح يتجه جنوبا‪ .‬اس���تمر سيرنا في بطن الوادي الوعر حيث‬ ‫وصلنا بعد ساعة الى واحة وارفة اسمها العلب امتألت بأشجار النخيل‪،‬‬ ‫ثم بعدها مباش���رة أتينا الدرعية التي وجدت أنها ليست أكثر من اسم‪.‬‬ ‫لم يعد لهذه المدينة من ذكر سوى ان منها خرج الجيش الوهابي تحت‬ ‫قيادة عائلة آل سعود واستطاع ان يخضع الجزيرة العربية‪.‬‬ ‫عبرنا بلدة الدرعية ومن ثم خرجنا من وادي حنيفة وسرنا عبر هضبة‬ ‫بها بعض التعرجات البسيطة‪ .‬شيئا فشئيا تالشت أصوات أنات السواني‬ ‫وأصوات خرير المياه‪ ،‬وهي تصب من القرب في الوادي ولم يعد امامنا‬ ‫اآلن أرض قفراء‪ .‬كنا نرى مع ذلك بعض رؤوس اشجار النخيل كلما‬ ‫اقتربنا من الوادي‪ ،‬وعند منتصف النهار أشرفنا على العريجاء‪ .‬بين‬ ‫وقت وآخر كنا نش���اهد أطالال‪ ،‬ما دل على ازدهار الدرعية وتوسعها‬ ‫ف���ي الماضي‪ .‬أصبحنا اآلن قريبين من الري���اض‪ ،‬وتقدمنا فهد (احد‬ ‫المرافقين في الرحلة) نحو المدينة لكي يخبر اإلمام بوصولنا‪ .‬استرحنا‬ ‫لمدة نصف ساعة في واد صغير مليء بالحجارة‪ ،‬وكنت طوال الوقت‬ ‫أالحظ الروح المعنوية لدى رجالي يزداد انخفاضها تدريجيا وخاصة‬ ‫لدى عبد العزيز (من مرافقيه في الرحلة)‪ ،‬اس���تأنفنا سيرنا عبر فالة‬ ‫وعرة وشاهدنا بقايا مبان قديمة اخرى‪ ،‬وعند العصر طلعنا الى منطقة‬ ‫مرتفعة قليال تكش���فت لنا منها أبعاد المنطقة المحيطة بنا‪ .‬ان هذا ما‬ ‫يس���مى البعد األفقي وهو مما يراه االنس���ان في بلدان شرقية كثيرة‪،‬‬ ‫لكنه يبقى على الرغم من ذلك ذكرى قوية في وجدان الش���خص الذي‬ ‫عاشه‪ ،‬وهو ما يمكن ان نشبهه بما يشعر به الحاج عندما يلمح ألول‬ ‫مرة أسوار وأبراج مدينته المقدسة ترتفع فوق األفق‪ .‬يمتد أمامنا اآلن‬ ‫في الوادي حاجز ضخم كثيف من ش���جر النخيل وترتفع أمام الواحة‬ ‫الكبيرة ذات الخضرة النضرة أسوار وأبراج‪ ،‬ظهرت أكثر وضوحا مع‬ ‫أشعة شمس ما قبل الغروب التي سقطت عليها‪ .‬انها الرياض المدينة‬ ‫الرئيسية ومقر عائلة آل سعود التي هزت يدها الحديدية منذ قرن مضى‬ ‫العالم المحمدي من أساسه‪.‬‬ ‫أين اإلمام نفسه؟ ذلك هو السؤال الذي شغلنا منذ وصولنا إلى الزلفي‪،‬‬ ‫الذي أثار الكثير من تخميناتنا وافتراضاتنا‪ .‬لقد س���معنا ان اإلمام عبد‬ ‫العزيز بن سعود وهو رجل في الثالثة والثالثين من العمر‪ ،‬غادر الرياض‬ ‫منذ يومين‪ ،‬متجها غربا مع فرسانه لمهاجمة أحد القبائل العربية التي‬ ‫دأب رجاله���ا في الفترة األخيرة على مهاجم���ة قوافل تابعة له والذين‬ ‫على أي حال لم يعترفوا بسلطته على الرياض‪ .‬طبقا لمعلومات حصلت‬ ‫عليها من اصدقاء لإلمام فهو حاكم محارب وش���جاع‪ ،‬لكنه في الوقت‬ ‫نفسه رجل سعيد ومرح‪ ،‬ويحب ان يمتع نفسه بمباهج الحياة‪ ،‬وقد قيل‬ ‫انه اغضب المتزمتين من أتباعه باس���تخدام الجرامافون في معسكره‪.‬‬ ‫كنت أود كثيرا مقابلته وكان���ت لدي خطة في مد خط رحلتي في اتجاه‬ ‫ً‬ ‫أخيرا أقبل نحونا راكب ليضع نهاية‬ ‫معين‪ .‬نهار الرياض الصام���ت *‬ ‫النتظارنا القلق‪ ،‬انه فهد‪ .‬امتطينا ظهور إبلنا وس���رنا خلفه ببطء نحو‬ ‫الرياض التي أطلت علينا بأس���وارها وحدائقها‪ ،‬كان الوقت بعد الظهر‬ ‫والبلدة صامتة صمت القبور فلم نر انسانا واحدا يتحرك في ذلك الوقت‬ ‫من النهار‪ .‬صرنا على مقربة مائتي ياردة من بساتين البلد عندما ظهر‬ ‫لنا راكب حسن الملبس يمتطي صهوة حصان‪ .‬عندما اقترب منا حيّ انا‬ ‫باحترام واعلن انه واحد من رجال اإلمام ثم قادنا الى بستان يقع خارج‬ ‫البلد الى الش���مال‪ .‬كان حصانه صغيرا وسمينا وال ينطبق عليه وصف‬ ‫«العربي األصيل»‪.‬‬ ‫عبرنا داخل بوابة كبيرة في حائط جيد من الطين الى فناء واس���ع يطل‬ ‫على بستان نخيل‪ ،‬به بئر كبيرة تحيط بها ثمانية حمير على األقل تسحب‬ ‫منها الماء‪ ،‬الى اليس���ار يقوم بيت به عدد كبي���ر من فتحات االضاءة‬ ‫بعضها مربع وبعضها مثل���ث‪ ،‬انخنا أبعارنا وقام اثنان من خدم اإلمام‬ ‫بادخال متاعنا الى المنزل‪ .‬ان المكان بأكمله حالم‪ ،‬فهناك البستان الذي‬ ‫يقع على مسافة قصيرة من الرياض بأشجار نخيله العمالقة وخضرته‬ ‫اليانعة‪ ،‬وتلك اآللة الخش���بية مصدر النماء حي�����ث ال تكل وال تمل وال‬ ‫تشتكي من األنين‪ ،‬وتلوي أضالعها والماء ينساب جداول رقراقة من‬ ‫جيوبها العديدة عبر قنوات تأخذه لسقي النباتات العطشى دائما‪ .‬لم يسر‬ ‫عبد العزيز بوصولنا الى تلك الواحة الباس���مة‪ .‬لقد كان على يقين أن‬ ‫كل أمل له في الحياة قد انتهى‪ ،‬واستلقى على األرض بال حراك ينتظر‬ ‫مصيره‪ ،‬ولم أفلح في جعله يتح���رك ليتفقد الجمال أو ليقوم بأي عمل‬ ‫آخر‪ ،‬اال انه بعد فترة قصيرة وبعد أن لمس لطف رجال اإلمام عاد الى‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫ق�صة رحالة دمناركي من اوائل القرن املا�ضي‬ ‫نفس���ه وسرعان ما عادت األمور الى طبيعتها وسار كل شيء على ما‬ ‫يرام‪ .‬وفي الثامن والعشرين من مارس ابلغوني انني سوف أقابل اإلمام‬ ‫عصرا‪ ،‬لم يكن ذلك عبد العزيز الذي خرج فعال للغزو‪ ،‬ولكنه والده عبد‬ ‫الرحمن‪ .‬اتخذت كل االحتياط���ات الضرورية لحماية كلب كافر حل في‬ ‫تلك المدينة ش���ديدة التدين‪ .‬توجهت محاطا بحراس مسلحين يصحبني‬ ‫علي‪ ،‬واتخذنا طريقا دائريا بعيدا عن البساتين والعمران وأمامنا يسير‬ ‫رجال مس���لحون لكي يبعدوا من حولنا أي فضوليين‪ ،‬سرنا عبر أرض‬ ‫رملية منخفضة وفوق بعض مرتفعات وعرة الى ان وصلنا الى بستان‬ ‫نخيل يحميه سور جيد ويقع على مسافة نصف كيلو متر الى الشرق من‬ ‫سور الرياض‪ .‬كان هذا بستانا آخر لإلمام وكان أكبر وأحسن من الذي‬ ‫أقيم فيه‪ .‬س���رنا بين النخيل الى ان وصلنا الى بقعة خالية من االشجار‬ ‫فرشت بها سجادة عجمية وقام عندها رجل أسود يعد الشاي والقهوة‪،‬‬ ‫جلست فوق السجادة وما هي إال لحظات واقبل اإلمام عبد الرحمن من‬ ‫بين النخيل يحيط به رجاله‪ .‬بعد الس�ل�ام عدت الى مكاني وجلس اإلمام‬ ‫في مكانه واتكأ كل منا على مس���ند‪ .‬جلس علي أمامنا بينما اتخذ رجال‬ ‫اإلمام أماكنهم أبعد قليال‪..‬‬

‫اإلمام عبد الرحمن وروح المغامرة‬

‫عبد الرحمن شيخ عظيم الوسامة‪ ،‬يحمل مظهره الكلي روح المغامرة‬ ‫ونبل الفخامة‪ ،‬ويوحي للناظر اليه انه بطل قصة حقيقية من قصص ألف‬ ‫ليلة وليلة‪ .‬إن���ه لطيف ولكنه جاد ووقور له عينا صقر ولحية بيضاء‪.‬‬ ‫تحدثنا ونحن نشرب القهوة والشاي بالتناوب عن الكويت وعن غزوة‬ ‫عب���د العزيز وعن مطامع انجلترا وتركيا في الجزيرة العربية والحرب‬ ‫التركية ـ االيطالية وأخيرا ع���ن نفوذ الدول االوروبية المختلفة‪ .‬حول‬ ‫النقطة االخيرة‪ ،‬خاصة فيما يخص سياس���تها االفريقية ـ اآلسيوية‪ ،‬لم‬ ‫اس���تطع إال ان أؤكد رأي اإلمام األكيد بنفوذ االمبراطورية البريطانية‪.‬‬ ‫أخيرا وعدني عبد الرحمن بعمل الترتيبات الالزمة كي أنضم الى قافلة‬ ‫س���وف تغادر غدا الى االحساء‪ .‬ودعت بعد ذلك الحاكم الوهابي الكبير‬ ‫الذي سرعان ما اختفى مع رجاله بين أشجار النخيل الكثيفة التي تمأل‬ ‫البستان‪ ،‬بينما عدت أنا مع أصحابي الى بستان ضيافتنا‪ .‬استقبلت بعد‬ ‫وصولي هناك رئيس القافلة المسافرة الى الهفوف وفهمت من حديثي‬ ‫مع���ه أنه قبل بصحبتن���ا معه‪ ،‬ألنه أجبر على ذلك‪ .‬إن���ه يتنفس تطرفا‬ ‫وتزمتا مع ضحالة في الذكاء‪ ،‬وقد توقعت صعوبات كثيرة بصحبته الى‬ ‫االحس���اء ولكن حيث ان اإلمام اصدر أمره بالس���فر بهذه الطريقة فلن‬ ‫أعصي أمره‪ .‬باالضافة الى ذلك فقد حذر اإلمام رئيس القافلة انه سوف‬ ‫يحاس���ب حسابا عس���يرا اذا عاد دون أن يحضر معه خطابا مني يذكر‬ ‫انه احس���ن معاملتي‪ .‬أحضروا لنا في المساء سمنا وأرزا يكفي ألربع‬ ‫رحالت الى الهفوف لي ولرجالي‪ .‬وعندما تأكدت اآلن أن كل ش���يء قد‬ ‫جهز على ما ينبغي‪ ،‬أسلمت نفسي لنوم طويل هادئ قبل أن أبدأ رحلتي‬ ‫الي‬ ‫الصحراوية من جديد‪ .‬ان وجودي بالرياض على قصر المدة أعاد ّ‬ ‫بعضا من نش���اطي وصحتي‪ ،‬ووددت ل���و اتيح لي أن أكمل رحلتي الى‬ ‫أماكن أخرى جديدة‪ .‬ثم واصل رحلته الى الهفوف والعقير في ‪ 29‬مارس‬ ‫واصف���ا ذلك بقوله‪ :‬أيقظونا مبكرا صباح الي���وم التالي‪ ،‬وبينما طالئع‬ ‫النور تظهر على الك���ون كنا نحن نجمع أمتعتنا ونحملها على جمالنا‪،‬‬ ‫امتطينا إبلنا وغادرنا البستان الى فضاء الصحراء الواسع‪ ،‬وتوقفنا عند‬ ‫مرتفع صخري يبعد نحو كيلومتر واحد الى الش���رق من سور المدينة‬ ‫ننتظر قدوم القافلة المتوجهة نحو االحساء التي سرعان ما بدأت تظهر‬ ‫طالئعها في مجموعات صغيرة يتبعها المودعون من األهل واألصدقاء‪.‬‬ ‫كنت استلقي على األرض بجانب جملي وكنت مريضا ومرهقا وأرتدي‬ ‫مالبس قذرة مقطعة وعباءة ليست أحسن حاال من ثيابي‪ ،‬ما جعل الناس‬ ‫يمرون بي دون أن أثير انتباههم‪ .‬انتهزت الفرصة أثناء االنتظار وقمت‬ ‫برسم بعض المناظر للمناطق المطلة على الرياض‪ ،‬وخالل الرحلة الى‬ ‫الهف���وف واثناء اقامة القافلة مخيما بالق���رب من بئر «العجيفة» بين‬ ‫الرياض والهفوف تعرض الرحالة لمحاولة اغتيال من قبل بعض البدو‪.‬‬ ‫كان يخيم في المنطقة المحيطة بالبئر بدو من قبيلتي مرة وقحطان إال ان‬ ‫قافلتنا مكثت قرب البئر ليوم ونصف اليوم سقينا اثناءها ابلنا والشياه‬ ‫التي اصطحبها المس���افرون‪ ،‬ونجحنا ايضا في اجراء بعض المبايعات‬ ‫مع البدو حيث اشترينا منهم جماال وحصلنا على اسعار مناسبة‪.‬‬ ‫البقية في العدد القادم‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫روافد‬

‫هاني الريس‬

‫الدستور واالرث الملكي والالجئين والعنصرية‪ ،‬كلها قضايا مهمة‬ ‫وشائكة‪ ،‬فتحت جدال واسعا وحساسيات وطنية عميقة داخل المجتمع‬ ‫الدنماركي برمته خالل السنوات الماضية واالشهر االخيرة ‪.‬‬ ‫الج���دل قد حصل بع���د أن تكررت وتوس���عت مطال���ب االحزاب‬ ‫والقوى السياس���ية والفكرية ذات النزعة العنصرية والش���وفينية‪،‬‬ ‫سواء داخل البرلمان أو من خالل التصريحات الصحفية واالعالمية‬ ‫المكثف���ة‪ ،‬المطالبة باجراء تعديالت قانونية وإجرائية ودس���تورية‬ ‫على بعض االنظمة الحساس���ة المعمول بها ف���ي البالد‪ ،‬التي تكاد‪،‬‬ ‫بحسب تصريحات بعض قيادات قوى المعارضة الدنماركية‪ ،‬أن تعمل‬ ‫على تش���ويه (النموذج االمثل) لتاريخ الب�ل�اد الثقافي واالقتصادي‬ ‫واالجتماع���ي الحضاري والتقاليد التي كانت س���ائدة وموروثة منذ‬ ‫االزمان الغابرة والعهود الحديثة ‪.‬‬ ‫التصويت على مش���روع قانون الجنسية الدنماركية للدنماركيين‬ ‫الجدد (االجانب) الذين يستوفون الشروط المطلوبة لحيازة الجنسية‬ ‫الدنماركية‪ ،‬الذي تقدمت به أحزاب التكتل الحاكم مؤخرا إلى البرلمان‪،‬‬ ‫عمق الجروح ووس���ع الفجوة بين المدافعين عن الدس���تور وبين‬ ‫المعارضين المطالبين بالتغييرات الجذرية الضرورية‪ ،‬في االنظمة‬ ‫واالجراءات المتعلقة باالقتصاد واالجانب واالرث الملكي في البالد ‪.‬‬ ‫االحزاب والقوى السياسية واالجتماعية الممثلة اليوم في حكومة‬ ‫رئيس���ة الوزراء هيلة توررننغ س���ميث‪ ،‬عن الحزب االش���تراكي‬ ‫الديمقراطي‪ ،‬ترى أن من أهم واجبات الدولة الديمقراطية الدستورية‬ ‫المحافظة عل���ى الوضع القائم اآلن في البالد والتمس���ك بنصوص‬ ‫الدس���تور التاريخية‪ ،‬التي تعطي الحق لجميع المواطنين االصليين‬ ‫والجدد التمتع بالحريات العامة‪ ،‬وإقتس���ام الثروة الوطنية من دون‬ ‫تميي���ز‪ ،‬واالعتراف بحق���وق االقليات القومي���ة الثقافية والفكرية‬ ‫واالجتماعية والديني���ة وغيرها من المكتس���بات الوطنية األخرى‬ ‫المكرس���ة في نصوص الدستور‪ ،‬ورفض التغيير الجذري والتمسك‬ ‫باالرث الملكي العريق‪ ،‬التي تطالب ببقائه الغالبية الش���عبية‪ .‬وبأن‬ ‫تجري عليه بعض التعديالت الطفيفة فقط‪ ،‬لكي ينسجم مع التغيرات‬ ‫والتح���والت الجديدة‪ ،‬التي حدثت في العالم برمته ‪ .‬وترى رئيس���ة‬ ‫الحكوم���ة أن نس���بة المهاجري���ن وعائالتهم‪ ،‬التي بلغت بجس���ب‬ ‫االحصاءات السكانية للعام ‪ 2010‬أكثر من ‪ 548,000‬وتمثل نسبة‬ ‫‪ 9,9‬بالمئ���ة من س���كان الدنمارك البالغ تعداده���م قرابة ‪ 6‬ماليين‬ ‫نس���مة‪ ،‬يجب وضعها في االعتبار كجزء اليتجزأ من حياة المجتمع‬ ‫الدنماركي ومن إكتس���اب كافة الحقوق االصيلة والمشروعة‪ ،‬التي‬ ‫يستحقها ‪.‬لكن االحزاب والقوى اليمينية المتطرفة والعنصرية‪ ،‬التي‬ ‫مابرحت تعارض هذا التوجه‪ ،‬ترى بأن البالد‪ ،‬في ظل تلك القوانين‬ ‫واالجراءات‪ ،‬تس���ير في الطريق الخطأ وفي تغيير وتشويه صورة‬ ‫الهوية الوطنية االصيلة‪ ،‬والمتمثلة في التاريخ الثقافي واالجتماعي‬ ‫التقليدي‪ ،‬نتيجة (طغيان) التواجد االجنبي واالختالفات الواضحة في‬ ‫القيم والثقافات والتقاليد والعادات االخرى (الدخيلة) على المجتمع‪،‬‬ ‫وأن ما تكرسه أوضاع التراث الملكي القديم يمثل معضلة في طريق‬ ‫تطور الحياة الديمقراطية الحقيقية والواقعية‪.‬‬ ‫وفي جميع إس���تطالعات الرأي التي أجرته���ا القوى واالحزاب‬ ‫اليمينية والمتطرفة والعنصرية‪ ،‬على إمتداد ثالث س���نوات سابقة‪،‬‬ ‫أظهرت النتائج‪ ،‬بأن هناك فئات وش���رائح عديدة تعارض القوانين‬ ‫واالجراءات المتساهلة في قضايا االجانب بشكل شامل‪ ،‬وأن النظام‬ ‫الملك���ي أصبح عبئا عل���ى موازنة الدول���ة االقتصادية‪ ،‬كما أصبح‬ ‫يتع���ارض تماما مع مختلف قي���م الديمقراطي���ة الحقيقية الحديثة‪،‬‬ ‫حيث يالحظ اآلن بحسب نصوص الدستور الدنماركي‪ ،‬أن الملك أو‬ ‫الملكة التتم محاس���بتهم على أفعالهم سواء داخل البرلمان أو أمام‬ ‫الجمهور‪ ،‬ويحظون بحصانة واسعة و مطلقة ‪ .‬ضمن هذه الصورة‪،‬‬ ‫تبقى موضوعة الجدل والحساسية الوطنية قائمة ال محالة‪ ،‬بين من‬ ‫يتمس���ك باالرث التاريخي القدم الممالك العالمية وبين من يعارض‬ ‫هذا التوجه‪ .‬ولكن الدنمارك س���وف تبقى بعي���دة كل البعد‪ ،‬عن أن‬ ‫تكون مس���رحا لصراعات دموية أو عنيفة‪ ،‬عل���ى غرار ما يحدث‬ ‫ف���ي المجتمعات االخرى التي لم تبلغ بعد مس���توى التطور والتقدم‬ ‫الحضاري واالنس���اني‪ .‬ما يمكن قوله في هذا الشأن‪ ،‬هو أن الجدل‬ ‫أصبح واقعا حتميا ويؤرق حياة مجتمع كان منسجما تماما مع واقعه‪،‬‬ ‫و يحرص دائما على قوة وتماسك الوحدة الوطنية‪.‬‬

‫تقارير‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫الدمناركيون �أكرث ال�شعوب ا�ستهالكا للكحول‬

‫بقلم مونس مووس‬ ‫كاتب ومستشار كحول*‬ ‫ترجمة‪ :‬نوال طحينة‬ ‫لو أن الحكومة تولي اإلهتمام للكحول كما تفعل مع الدخان لكنا منذ عدة‬ ‫سنوات تجنبنا ازدياد مآسي مروعة لمئات ألوف العائالت واألطفال‪،‬‬ ‫والستطعنا الحد من العدد الهائل لألمراض الناتجة عن اإلفراط بشرب‬ ‫الكحول‪.‬‬ ‫سياسة الحكومة كارثية خاصة بالنسبة لمن عندهم استعداد وراثي على‬ ‫ً‬ ‫عاما في هذا المجال تخولني أن أقول أن‬ ‫اإلدمان وذلك ألن خبرة ‪40‬‬ ‫السياسيين‪ ،‬ومديرية الصحة‪ ،‬يحملون على عاتقهم مسؤولية كبيرة‬ ‫بتطور مشكلة االفراط في الشرب لتصبح مرضا شعبيا دنماركيا‪.‬‬ ‫س���يقول المس���ؤولون هنا إنهم حاولوا الحد من المشكلة‪ ,‬ولكنني ال‬ ‫أعتقد أن طرقهم ناجحة‪ .‬هذه الطرق تم التوصية بها من قبل جماعات‬ ‫ضغط رأسمال الكحول‪.‬‬ ‫ورد من مديرية الصحة أنه باس���تطاعة المرأة أن تشرب ‪ 7‬زجاجات‬ ‫بيرة‪ ،‬أو ما يوازيها من الكحول في األسبوع‪ ،‬والرجل ‪ 14‬زجاجة من‬ ‫دون احداث أي ضرر صحي‪ ,‬متناس���ين أن الخطر يكمن في الزجاجة‬ ‫األولى بالنسبة للذي عنده استعداد وراثي‪ ،‬ألنه ليس لديه القدرة على‬ ‫التوقف عن الشرب بعد الزجاجة األولى‪.‬‬ ‫توصيات مديرية الصحة بشأن الكحول جعلت من الطبيعي والقانوني‬ ‫أن يش���رب الم���رء الكحول بدال من أن يكون العك���س‪ .‬وجعلت األمر‬ ‫ج���زءا من الثقافة الدنماركية‪ ,‬وهذا ما أدى بنا الى أن نكون من أكثر‬

‫الشعوب استهالكا للكحول‪.‬‬ ‫ط���رق عالج االدمان في المستش���فيات الحكومي���ة تركز دائما على‬ ‫النظريات االجتماعية النفس���ية الخاصة بالطفولة والنشأة‪ ,‬والعقاقير‬ ‫الطبي���ة‪ ,‬واعتمدت على قدرة المرء على التحكم بمقدار ما يش���رب‪.‬‬ ‫وهذه الطرق ال تنفع مع المدمن بالوراثة‪ .‬حيث يؤدي ش���رب الكحول‬ ‫الى الخوف والكآبة‪ ،‬وهي أيضا وراثية تؤدي الى التهاب األعصاب‪.‬‬ ‫وألن���ه في مراحل العالج ال يؤخذ بعين االعتبار ذلك الفرق الكبير بين‬ ‫المدمنين الوراثيين وبين المدمنين بسبب مشاكل اجتماعية ونفسية‪.‬‬ ‫فمن بين ‪ 400.000‬مدمن على الكحول ال يتوقف عن االدمان اال ‪800‬‬ ‫ش���خص تقريبا في السنة‪ ,‬بسبب عدم اهتمام الحكومة‪ ،‬على اختالف‬ ‫أحزابها‪ ،‬بالحد من تفاقم هذه المشكلة‪.‬‬ ‫طبعا يسمح ببيع المشروبات الكحولية‪ ،‬وبأسعار في متناول الجميع‪،‬‬ ‫في أي متجر صغير أو كبير‪ ،‬وفي كل مكان‪.‬‬ ‫وألنه من العبث‪ ،‬والغباء‪ ،‬أن يس���مح لإلعالن���ات بالترويج للكحول‪،‬‬ ‫وفي الوقت نفسه ال يسمح بالترويج للدخان‪ ،‬ربما نجح لوبي رأسمال‬ ‫الكحول بأن يغوي المسؤولين ويبعدهم عن اتخاذ القرار‪.‬‬ ‫نشرت دراسة في بريطانيا تظهر أن الكحول يأتي في المرتبة األولى‬ ‫بين المواد الضارة‪ ،‬والدخان في المرتبة السادسة‪.‬‬ ‫مثل هذه الدراس���ة يجب أن تنبه السياسيين لمدى خطورة المشكلة‪.‬‬ ‫ولكنني ال أعتقد أنها ستفعل‪.‬‬ ‫*عن‪:‬‬ ‫‪Frederiksborg Amts Avis/ den 22januar 2014‬‬

‫موقع عربي جديد يف الدمنارك‬ ‫سينطلق قريبا موقع‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫سيحتوي املوقع على اخبار الدمنارك واجلالية العربية فيها‪.‬‬


‫‪17‬‬

‫املوجَز‬

‫تقارير‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫طبيب يدق ناقو�س اخلطر‪ :‬ثغرة يف الدمنارك للحماية من مر�ض ال�سل‬ ‫المقاوم للعديد من المض���ادات الحيوية يظهر في‬ ‫الدنمارك بضعة مرات سنويا‪ ،‬كما أوردت صحيفة‬ ‫«بوليتيكن»‪.‬‬

‫بروفيس���ور يختلف تماما مع دراسة‬ ‫حديثة تتعلق بآثار التعرض للشمس‬

‫ـ أرى أن نتيجة الدراس���ة المطولة‪ ،‬التي تظهر أن‬ ‫المرضى الذين عانوا من سرطان الجلد‪ ،‬يعيشون‬ ‫لست سنوات أطول من األشخاص الذين لم يتعرضوا‬ ‫لسرطان الجلد‪ ،‬هي نتيجة غير ممكنة أبدا‪.‬‬ ‫به���ذه الصراحة ج���اء تقييم الطبيب المش���رف‪،‬‬ ‫والبروفيسور في أمراض الجلد‪« ،‬يورن سيروب»‪،‬‬ ‫من مستشفى «بيسبي بيير»‪ ،‬للرواية التي تقول إن‬ ‫كثرة التعرض للشمس تطيل العمر وتفيد الصحة‪.‬‬ ‫ولذلك فهو يدعو للتعقل‪.‬‬ ‫ـ أنا مقتنع أن هناك خطأ في الدراسة ـ أي ما يسمى‬ ‫بالتحيز‪ .‬قد يكون ذلك مثال‪ ،‬ألن األش���خاص الذين‬ ‫يتعرضون للشمس كثيرا‪ ،‬وهم األساس الذي تقوم‬ ‫عليه الدراسة‪ ،‬كانوا عند بداية الدراسة يتمتعون‬ ‫بصحة أفضل من بقية عامة الش���عب‪ ،‬كما يوضح‬ ‫«يورن سيروب»‪ ،‬ويضيف‪:‬‬ ‫ـ فإن لم يكن المرء نش���طا ومعافا‪ ،‬فلن يتمكن أبدا‬ ‫من المشاركة في دراسة كهذه‪ .‬وسيبقى بكل بساطة‬ ‫في منزله‪.‬‬

‫الجميع شارك في الدراسة‬

‫ق���ام أحد طالبي اللجوء من الجمهورية الروس���ية‪،‬‬ ‫إنغوش���يا‪ ،‬بالتجول في أنحاء الدنمارك لعدة أشهر‪،‬‬ ‫وهو يحمل مرض السل المعدي‪ ،‬من النوع المقاوم‬ ‫للعديد من المضادات الحيوية‪.‬‬ ‫ومنذ أسابيع قليلة فقط تم اكتشاف المرض الخطير‪،‬‬ ‫لك���ن ال أحد يعل���م‪ ،‬إن كان الرجل ق���د أصاب أحدا‬ ‫بالعدوى‪ ،‬كما جاء في صحيفة «بوليتيكن»‪.‬‬ ‫وحملت القضية الطبيب المشرف في قسم األمراض‬ ‫المعدية في المستشفى الوطني‪« ،‬سورن ثيبو»‪ ،‬على‬ ‫دق ناقوس الخطر‪:‬ـ إن االستعدادات الدنماركية ضد‬ ‫مرض السل ضعيفة جدا‪ .‬وينبغي أن تجرى فحوصات‬ ‫روتينية لمرض السل لألش���خاص المهاجرين من‬ ‫مناط���ق عالية الخط���ورة في العالم‪ ،‬مثل روس���يا‬

‫وأوروبا الشرقية وبلدان جنوب الصحراء‪ ،‬كما هو‬ ‫حاصل في النروج‪ ،‬وفقا لرأي الطبيب‪.‬‬

‫الفحوصات الصحية تجري طوعيا‬

‫وال يزال طالبي اللج���وء في البالد يتلقون عروضا‬ ‫طوعية إلجراء الفحوصات الطبية‪.‬‬ ‫ـ وهذا مثال ص���ارخ على اإلجراءات غير المالئمة‬ ‫في الدنمارك‪ ،‬كما يقول «س���ورن ثوبو» لصحيفة‬ ‫«بوليتيكن»‪.‬‬ ‫ومرض السل هو مرض معد‪ ،‬يهاجم الرئتين بصورة‬ ‫خاصة‪ ،‬وهو يجتاح جميع البلدان االسكندنافية‪.‬‬ ‫وتشهد الدنمارك ارتفاعا في عدد الحاالت من ‪329‬‬ ‫عام ‪ 2009‬إلى ‪ 407‬السنة الماضية ـ إال أن النوع‬

‫وعبر البروفيسور «بورو نورديست جورد» عن‬ ‫رفض���ه لهذه االنتقادات‪ ،‬وهو يعمل في مستش���فى‬ ‫«هيرلو»‪ ،‬التي ش���اركت في إعداد هذه الدراس���ة‬ ‫المطول���ة‪ ،‬والتي أجريت بناء عل���ى بيانات تعود لـ‬ ‫‪ 4,4‬مليون دنماركي‪.‬‬ ‫ويقوم «بورو نورديست جورد» بتوضيح األمر على‬ ‫النحو التالي‪:‬‬ ‫ـ ش���ملنا جمي���ع الدنماركيين‪ ،‬س���واء المرضى أو‬ ‫المعافين‪ .‬وليس هناك تحريف في دراس���تنا بسبب‬ ‫اختيارنا لبعض من يتميزون بصحة جيدة ـ وذلك ألننا‬ ‫أشركنا في دراستنا جميع الدنماركيين ممن هم فوق‬ ‫سن ‪ 40‬سنة‪ ،‬ونحن نستخدم السجالت الدنماركية‬ ‫للبيانات الشخصية‪ ،‬وهي تضمنا جميعا‪.‬‬

‫الشمس مدعاة للسرور‬

‫إال أن «يورن سيروب» يوضح أنه ال يوجد معلومات‬ ‫أساسية موثوقة تتعلق بالصحة‪ ،‬لجميع الدنماركيين‪،‬‬ ‫خاصة فيما يتعلق بعادات التعرض للشمس‪.‬‬ ‫وهو يق���ر بأنه قد توجد إيجابي���ات جراء التعرض‬ ‫للشمس‪:‬‬ ‫ـ هناك احتمال كبير بوج���ود عامل إيجابي للصحة‬ ‫مرتبط بالش���مس‪ ،‬لكن في المق���ام األول فإن األمر‬ ‫يتوقف‪ ،‬على المستوى الشخصي‪ ،‬برفاهية العيش‪.‬‬ ‫ففي فت���رة الصيف التي تتس���م بالس���رور ينطلق‬ ‫المرء بنشاط‪ ،‬ويغض النظر عن األشياء المزعجة‬ ‫واألمراض‪ ،‬التي يش���عر المرء بعبئها في يوم قاتم‬ ‫من أيام الشتاء‪.‬‬ ‫ـ إال أن هناك‪ ،‬من الناحية الطبية البحتة‪ ،‬فجوة كبيرة‬ ‫بين السرور بداعي الشمس‪ ،‬والعيش لست سنوات‬ ‫أطول دون تكلس في الشرايين أو ترقق في العظام‬

‫الدانماركون ال يحبذون التناسب مع‬ ‫المسلمين‬

‫الدانماركيون ال يحبذون مناس���بة المسلمين وال ان‬ ‫يكون لديهم احفاد منهم‪.‬‬ ‫في دراس���ة حديثة ان نصف الدانماركيين من غير‬ ‫المسلمين س���يعترضون اذا ما فكر أوالدهم بإقامة‬ ‫اسرة مع العوائل المسلمة‪ ،‬وهذا ما نشرته صحيفة‬ ‫بيرلنكس‪ ،‬حيث يخش���ى اآلباء ان يق���وم األزواج‬ ‫المسلمون بقمع بناتهم‪ ،‬وهذا ما يقوله البروفيسور‬ ‫مهمد ناسيف من قس���م الدراسات الشرق أوسطية‬ ‫ف���ي جامعة جن���وب الدانمارك‪ .‬الس���ؤال هو يقول‬ ‫الربوفيس���ور‪ :‬الخوف الفائق هو هل يعامل الزوج‬ ‫المس���لم ابنتي وأوالدها بصورة عقالنية؟ هل يمكن‬ ‫لهم االستمرار بامتالك الذائقة الدانماركية؟ هم ايضا‬ ‫يخافون من قضية الطهور لألطفال الواجبة في الدين‬ ‫االسالمي‪ .‬الدراسة التي اعدها معهد غالوب اثبتت‬ ‫ان ‪ 49‬بالمئة من الدانماركيين يعارضون مثل ذلك‬ ‫الزواج‪ .‬المسح بين ان هناك ‪ 8‬بالمئة يؤيدون مثل‬ ‫هكذا تزاوج أو يؤيدونه بشدة‪ .‬المعارضة ايضا جاءت‬ ‫بس���بب غموض الجواب حول هل س���يحتفل هؤالء‬ ‫االطفال بعيد الفصح ام برمضان‪ ،‬وهل يتقبلون فكرة‬ ‫تقديم النبيذ على المائدة اثناء استقبال ضيوف؟‬

‫عرب دانمارك‪ ,‬موقع يغطي اخبار ونشاطات الدانمارك بالعربي‬ ‫اخبار و نش���اطات من الدانمارك ‪ .‬نش���اطات الجالية ‪ .‬مقاالت ‪ .‬تعرف على الدانمارك ‪ .‬قاعدة بيانات للعرب الناش���طين والعاملين في البلد ‪ .‬ابواب وخدمات مجانية �كثيرة‬

‫‪www.arabdanmark.com‬‬


‫‪18‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫العن�صرية هذا الوباء اخلبيث‬ ‫شاكر األنباري‬

‫تقارير‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫ح�صاد الدمنارك عام‬

‫‪2013‬‬

‫العنصرية ال توجد في الدنم���ارك أو أوروبا فقط‪ .‬إنها موجودة‬ ‫ً‬ ‫اش���كاال عدة‪ .‬فهي‬ ‫ف���ي كل دول العالم وبين ش���عوبه‪ ،‬وهي تأخذ‬ ‫مرة ضد األقليات القومية أو الدينية‪ ،‬ومرة ضد لون من البش���ر‪.‬‬ ‫وتباين األديان والطوائف واأللوان موجود بين جميع الشعوب‪ ،‬وقد‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ .‬وفي الدنمارك منعت العنصرية‬ ‫نشاهد عنصرية بين المناطق‬ ‫ً‬ ‫قانونيا‪ ،‬إذ أن الدستور الدنماركي يعاقب على أي تصرف عنصري‬ ‫ً‬ ‫إنجازا‬ ‫باعتبار أن المواطنين متساوون أمام القانون‪ ،‬ويعتبر هذا‬ ‫وحضاريا بين دول العالم‪ ،‬حيث أن هناك ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دوال كثيرة ما زالت‬ ‫كبيرا‬ ‫تتعامل بعنصرية مع مواطنيها حتى على صعيد الدس���تور‪ .‬تس���نم‬ ‫المناصب العليا في الدولة ال يش���ترط ً‬ ‫دينا أو قومية كما هو شائع‬ ‫في بلداننا المشرقية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫غالبا ما تظهر في السلوك والتصرفات اليومية‬ ‫ولكن العنصرية‬ ‫بين األفراد‪ ،‬أو لدى المؤسس���ات في تعاملها مع منتسبيها‪ ،‬وهنا‬ ‫تكم���ن خطورة العنصري���ة‪ ،‬وهذا ما يجعل منها ظاهرة تس���تحق‬ ‫الدراسة‪ .‬فالعنصرية كسلوك موجودة في المجتمع الدانماركي ولدى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأحيانا‬ ‫أحيانا كردة فعل على سلوك مغاير‪،‬‬ ‫أيضا‪،‬‬ ‫األقليات المهاجرة‬ ‫كثقاف���ة متأصلة في روح الفرد اكتس���بها عب���ر ثقافة تنظر بريبة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إل���ى اآلخر المختلف ً‬ ‫وس���لوكيا‪ .‬ولعل اإلختبار األكبر‬ ‫ولونيا‬ ‫دينيا‬ ‫للمجتمع حصل حين دخلت أعداد كبيرة من الشرقيين إلى الدانمارك‬ ‫ف���ي الثمانينيات‪ ،‬وكانت ذات خلفيات دينية مختلفة‪ ،‬فمعظمهم من‬ ‫ً‬ ‫غالبا‬ ‫المسلمين‪ ،‬وهم مميزون باللون والسمات عبر الشعر األسود‬ ‫والبشرة الس���مراء‪ ،‬والديانة اإلسالمية‪ ،‬وهذا ما جعلهم في بؤرة‬ ‫النظر والتأمل في مجتمع يدين غالبيته بالمس���يحية‪ ،‬ويمتلك فوق‬ ‫ذلك س���مات إسكندنافية تتميز بالشقرة والعيون الزرقاء‪ ،‬عدا عن‬ ‫اللغة المنسجمة‪ ،‬الموحدة‪ ،‬وهي الدانماركي‪.‬‬ ‫واإلنتقال من المظاهر العنصرية الخاصة بالس���لوك والتحضر‬ ‫وغيرها من أمور‪ ،‬إلى قضية س���وق العمل والدراس���ة لرأينا أن‬ ‫العنصري���ة كانت فاش���ية في مجاالت مثل ه���ذه‪ ،‬رغم أن القانون‬ ‫الدنماركي واضح في هذا المجال‪ ،‬أال وهو مساواة الجميع في حق‬ ‫الحصول على العمل والدراسة‪ .‬قد تكون هناك معوقات عامة لكن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وعمليا‪.‬‬ ‫علميا‬ ‫الفرص متاحة لمن يصر على اغتنامها لتطوير نفسه‬ ‫وهناك قصص كثيرة مش���ابهة حدثت ألجانب في سوق العمل‪،‬‬ ‫فالتفضيل بعض األحيان يميل إلى الدانماركيين أكثر مما يميل إلى‬ ‫ً‬ ‫أحيانا توجه األجانب‬ ‫األجانب رغم وجود الكفاءة‪ ،‬وهذا ما يفس���ر‬ ‫إلى العمل الخاص فيراهم الم���رء في الفترة األخيرة يتجهون إلى‬ ‫فتح محالت للموبايل والكومبيوترات والبقاليات والمكاتب الخاصة‬ ‫ً‬ ‫تخلصا من‬ ‫بالتصدير واالستيراد وشركات الطيران وغيرها‪ ،‬وذلك‬ ‫التمييز في التوظيف واإلبتعاد عن اإلحتكاك غير المريح مع إدارات‬ ‫العمل الدانماركية‪ .‬كما اتجه البعض من الجيل األول من المهاجرين‬ ‫إلى الحصول على التقاعد بطريقة من الطرق للخالص من اإلرتباط‬ ‫ً‬ ‫وتهربا من اإللتزامات اإلدارية والنقابية وغيرها‪،‬‬ ‫في سوق العمل‪،‬‬ ‫ولكن من عاش طويال في الدانمارك يستطيع أن يلمس أن العنصرية‬ ‫بدأت تخف حول الجيل الجديد من أبناء المغتربين‪ ،‬وقد يكون السبب‬ ‫هو أن هؤالء اتقنوا اللغة وصاروت هي اللغة األم‪ ،‬مما يسهل لهم‬ ‫االختالط والتعامل الكامل مع الدانماركيين س���واء في الدراسة أو‬ ‫العمل أو أماكن االحتكاك‪.‬‬ ‫المع���روف أن العنصرية ثقاف���ة بالدرجة األول���ى‪ ،‬تنمو على‬ ‫خلفية ديني���ة وفولكلورية وتربية اجتماعية لها جذور في التاريخ‬ ‫والجغرافيا‪ ،‬وتأخذ بعدها في فلس���فة كل شعب ونظرته الى اآلخر‬ ‫المختلف‪ ،‬وقلما يوجد ش���عب في هذا العالم يخلو تماما من مظاهر‬ ‫العنصري���ة تجاه الدخالء واألجان���ب والمغتربين‪ ،‬اال أن الحضارة‬ ‫الحديث���ة انتبهت الى هذا الوب���اء الخطير وراحت تعالجه بمختلف‬ ‫الطرق ومنها شرعة حقوق االنسان التي تكفل ألي كان حياة حرة‬ ‫وكريمة مهما كان دينه ولونه وعقيدته‪.‬‬

‫إعداد وترجمة‪ :‬هند غانم‬ ‫الدنمارك بلد صغير لكنها كبيرة بما يحققه ش���عبها وبما تشغله من‬ ‫حيز سياسي واقتصادي وثقافي وعلمي وانساني بين الدول‪ .‬فيما يلي‬ ‫من سطور جردة سريعة لبعض المؤشرات العالمية التي تبين مكانة‬ ‫الدنمارك لعام ‪:2013‬‬ ‫* الدنمارك صنفت ثاني بلد س���لمي في العالم وفقا لمؤشر السالم‬ ‫العالمي لمعهد االقتصاد والسالم‪.‬‬ ‫* الدنمارك احتلت المرتب���ة الثانية بين الدول األوروبية من حيث‬ ‫األفضلية في مجال المساواة بين الجنسين وذلك وفقا لمؤشر المساواة‬ ‫للمفوضية األوروبية والمعهد األوروبي للمساواة بين الجنسين‪.‬‬ ‫* العاصم���ة كوبنهاجن تحظى بلقب أفض���ل مدينة في العالم وفقا‬ ‫للمجلة البريطانية ‪Monocle‬‬ ‫* الدنمارك تعتبر ثامن دولة أوروبية أبدت استعدادا لمنح اللجوء‬ ‫لالجئين وذلك وفقا لمكتب اإلحصاء األوروبي يوروستات‪.‬‬ ‫* الدنمارك تحت���ل المرتبة األولى على قائمة دول منظمة التعاون‬ ‫األوروبي والتنمية من حيث التماسك االجتماعي‪ ،‬وفقا لدراسة صادرة‬ ‫عن المؤسسة األلمانية ‪.Bertelsmann Stiftung‬‬ ‫* الدنمارك تحتل المرتبة األولى في أوروبا من حيث السالمة على‬ ‫الطرق وذلك وفقا للمجلس األوروبي للسالمة المرورية‪.‬‬ ‫* الدنم���ارك تحتل المرتبة الثامنة على قائمة دول منظمة التعاون‬ ‫االقتصادي والتنمية من حيث األفض���ل في مجال الصحة وذلك وفقا‬ ‫لبيانات منظمة التعاون االقتصادي والتنمية‪.‬‬ ‫* جامعة كوبنهاجن تحتل المرتبة األولى على مستوى إسكندنافيا‪،‬‬

‫والمرتبة رقم ‪ 24‬عالميا‪ ،‬طبقا للتصنيف األكاديمي العالمي للجامعات‬ ‫للعام ‪ 2013‬الصادر عن مركز التصنيف العالمي بجامعة ‪Shanghai‬‬ ‫‪.Jiao Tong‬‬ ‫* كوبنهاجن تفوز بجائزة التصميم الدولية للعام ‪.2013‬‬ ‫* الدنمارك تحتل المرتبة األولى من حيث البلد األكثر س���عادة في‬ ‫العالم كما جاء في تقرير السعادة العالمي الصادر عن جامعة كولومبيا‪.‬‬ ‫* جامعة كوبنهاجن تصنف بأنها الجامعة األفضل في دول الشمال‬ ‫األوروبي‪ ،‬وتحصل على المرتبة رقم ‪ 45‬على قائمة أفضل ‪ 800‬جامعة‬ ‫في العالم‪ ،‬وذلك وفقا لتصنيف المؤسسة البريطانية ‪Quacquarelli‬‬ ‫‪ Symonds‬المتخصصة في مجال التعليم والدراسة في الخارج‪.‬‬ ‫* الدنم���ارك تحتل المرتبة رقم ‪ 17‬عل���ى قائمة الدول األفضل من‬ ‫حي���ث نوعية الحياة لكبار الس���ن كما ورد في مس���ح عالمي أجرته‬ ‫منظمة المساعدات الدولية لمساعدة المسنين ‪Helpension Age‬‬ ‫‪.International‬‬ ‫* الدنمارك تحصل على جائزة المناخ الدولية من الصندوق العالمي‬ ‫للطبيعة ‪.WWF‬‬ ‫* الدنمارك تصنف بأنها أفضل وجهة سياحية للعائالت وذلك وفقا‬ ‫للدليل الدولي للسياحة ‪.Lonely Planet‬‬ ‫* الدنمارك تحتل مرتبة متقدمة على مؤشر مركز التنمية العالمية‬ ‫لسياستها الشاملة في تقديم المساعدات اإلنمائية وتعزيز التنمية في‬ ‫الدول الفقيرة‪.‬‬ ‫* العاصمة كوبنهاجن تحظى بلقب عاصمة أوروبا الخضراء للعام‬ ‫‪ 2014‬وذلك وفقا للمفوضية األوروبية‪.‬‬

‫‪web . graphic . video . photo . sound . apps . games‬‬

‫ت�صميم مواقع انرتنت ‪ .‬ت�صميم‬ ‫اعالنات ‪ .‬ت�صوير حفالت ‪.‬ت�صميم‬ ‫كرافيك�س ‪� .‬أحياء حفالت مو�سيقيه‬ ‫‪ .‬ت�ص��وير وانتاج فيدي��و كليب ‪.‬‬ ‫وجميع انواع امليديا‬

‫‪www.moon-digital.com‬‬ ‫‪info@moon-digital.com‬‬ ‫‪tlf. +45 42179333‬‬


‫‪19‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫تقارير‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫أنشطته «المميزة» تلفت أنظار مختلف المغتربين‬

‫ملتقى « في�سرتبرو « يت�سع لتقاليد وثقافات كل ال�شعوب‬

‫هاني الريس‬

‫إذا كان بعض المهاجرين االجانب في الدنمارك يشتكون من قضايا‬ ‫التمييز و (العنصرية البغيضة) وإنغالق الشخصية الدانماركية وعدم‬ ‫تواصلها مع ثقافات الشعوب االخرى وعادااتها وتقاليدها المعروفة‪،‬‬ ‫فإن بعض الممارس���ات والتجارب االجتماعي���ة الحيوية مع غالبية‬ ‫الدانماركيين‪ ،‬تثبت خطأ هذا التصور‪ ،‬الن الكثير من الشواهد والقرائن‬ ‫الملموس���ة‪ ،‬تدل على قبول الكثير من المواطنين الدانماركيين بفكر‬ ‫االخر وثقافات الشعوب المختلفة‪.‬‬ ‫قبل حوالي ‪ 25‬س���نة من الزمن‪ ،‬تم تدشين ملتقى « فيستربرو «‬ ‫ال���ذي ظل طوال تلك الفترة البعيدة‪ ،‬يس���تقبل الكثير من المهاجرين‪،‬‬

‫كملتقى للتعارف والتآخي بين الشعوب‪ ،‬من قبل كنيسة « دانميشيون‬ ‫« التي سعت بجهود متواصلة على مستوى الوطن والبلدان االخرى‬ ‫للتقريب بي���ن مختلف الثقافات واالدي���ان‪ ،‬وكان لها االثر الكبير في‬ ‫تطوير العالقات الثقافية واالنس���انية بين الدانماركيين والمهاجرين‬ ‫االجان���ب‪ ،‬رغم اختالف الل���ون والجنس والدي���ن واللغات والعادات‬ ‫والتقالي���د‪ ،‬بعد أن كانت في ما مضى م���ن الزمن تتعرض للعديد من‬ ‫التش���وهات والفوارق‪ ،‬على خلفية صراع االلوان البشرية والجنس‬ ‫والمعتقدات الدينية وغيرها‪ .‬وأصبحت اليوم في زمن العولمة واالنفتاح‬ ‫الثقافي واالنس���اني والديني‪ ،‬واقعا ملموس���ا‪ ،‬ويقول ‪Johannes‬‬ ‫‪ ،vestrgaard‬المسؤول الثقافي في ملتقى « فيستربرو « للتعارف‬ ‫بين الدانماركيي���ن والمهاجرين االجان���ب ‪ »:‬ان الملتقى منذ بداية‬

‫تدشينه كان في خدمة الشعوب وتقريب المسافات بينهم‪ ،‬ونبذ التمييز‪،‬‬ ‫من خالل اللقاءات اليومية التي يعقدها (من يوم االثنين وحتى نهاية‬ ‫االسبوع) ويشارك فيها العديد من المهاجرين المسلمين والمسيحيين‬ ‫والهندوس والبوذيين واليهود وغيرهم من االثنيات‪ ،‬تحت مظلة واحدة‬ ‫تجمع بينهم في قضايا الحوار المش���ترك والتسامح الديني والمذهبي‬ ‫والتآخي ‪.‬‬ ‫صورة جميلة يعكس���ها ملتقى « فيستربرو « في إستقبال روادة‬ ‫من مختلف الجنس���يات وأصدقائهم الدنماركيي���ن‪ ،‬واتاحة الفرص‬ ‫الندماجهم الحقيقي بالمجتمع وتنمية روح التعارف وحب المشاركة‬ ‫والمس���اهمة في خدمة بعضهم البعض‪ ،‬وإشباع ميولهم ورغباتهم‬ ‫من خالل العديد من االنش���طة االجتماعي���ة والترفيهية والمعارض‬ ‫التشكيلية والموس���يقى‪ ،‬وتحقيق معنى االخوة باالندماج والمصير‪،‬‬ ‫الذي يطمح كافة المسؤولين في الملتقى إلى تكريسها وتعزيزها على‬ ‫قاعدة المساواة بين الجميع‪.‬‬ ‫وبحسب منس���قة عمل الملتقى ‪ »: thyra smidt‬أن برنامج‬ ‫الفعاليات في الملتقى‪ ،‬تعج بالكثير من االمور المفيدة‪ ،‬التي تتمحور في‬ ‫قضايا الحوارات الثقافية واالجتماعية والتآلف والتعارف‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫تذوق أنواع االطعمة الشهية من مختلف المطابخ العالمية‪ ،‬وبخاصة‬ ‫المطاب���خ المغربية والعراقية واللبنانية والس���ورية والباكس���تانية‬ ‫وااليراني���ة واالثيوبية والهندية‪ ،‬إضافة إل���ى الدنماركية وااللمانية‬ ‫والروسية‪ .‬وقد إعتاد الملتقى على إعداد وجبات العشاء في كل ليلة‬ ‫خميس‪ ،‬وبسعر رمزي اليتجاوز عشرين كرونة دانماركية‪ ،‬تتم عبر‬ ‫طهاة مميزين من مختلف شعوب هذه الدول ‪ .‬فوق هذا وذاك تشيع في‬ ‫المكان روح التسامح واإللفة واالختالف‪ ،‬وهذا ما يطمح في تحقيقه‬ ‫الجميع‪ ،‬ال في الدانمارك فقط بل في العالم كله‪.‬‬ ‫وال تقتص���ر خدمات ملتقى « فيس���تربرو « عل���ى إجراء لقاءات‬ ‫التعارف بين الش���عوب وتكوي���ن الصداقات بينهم‪ ،‬ب���ل يقوم كافة‬ ‫المس���ؤولين في الملتقى باالعمال التطوعية‪ ،‬مثل تقديم المس���اعدة‬ ‫على معالجة المش���اكل العائلية‪ ،‬ومشاكل الس���كن وشرح القو��نيين‬ ‫وجمع الشمل العائلي وترشيد االباء واالمهات بالعناية بأبنائهم‬ ‫وش���رح القوانين‪ ،‬والتوجيهات بش���أن الحص���ول على الفرص‬ ‫االجتماعي���ة والعمل‪ ،‬ومس���اعدة كب���ار الس���ن والمتقاعدين على‬ ‫تأمين مس���تقبلهم‪ ،‬وحل بعض مش���اكل الالجئين الج���دد من طالبي‬ ‫اللجوء السياس���ي واالنساني في البالد‪ ،‬من خالل بعض االخصائيين‬ ‫االجتماعيين والقانونيي���ن‪ ،‬من دون أي مقابل مادي‪ ،‬حيث تعمل في‬ ‫كل هذه المجاالت ش���بكة من العاملين في الملتقى وبعض المتطوعين‬ ‫االجانب‪ ،‬كما ينظم الملتق���ى بعض الرحالت والزيارات الخاصة لعدد‬ ‫من االماكن الترويحية لكس���ر الملل وإضفاء أجواء التسلية والمرح‬ ‫وممارسة الرياضة في الحدائق العامة والمسابح‪ ،‬بقصد غرس روح‬ ‫التآخي والتآلف بين الش���عوب‪ ،‬كتعبير عن « المشترك االجتماعي «‬ ‫بينهم في وطن االغتراب وكنموذج مطلق لتآخي االجناس ‪.‬‬

‫�سفريات اجلزيرة‪ ..‬اىل جميع انحاء العامل‬

‫�أ�سعار مناف�سة على مدار ال�سنة‬ ‫حتويالت م�صرفية اىل اخلارج‬

‫‪Vedbaekgade 2 DK-2200 KBH N‬‬ ‫‪Phone +45 35 82 93 82‬‬ ‫‪Fax +45 35 82 03 83‬‬

‫‪www.aljazeera.dk‬‬


‫‪20‬‬

‫املوجَز‬

‫ثقافة‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫رواية الأ�سرة العراقية يف فواجعها‬

‫(منازل الوحشة) للكاتبة دنى غالي‬

‫سناء عبد الملك‬

‫عل���ى امتداد أكثر من مئتي صفحة من الحجم‬ ‫الوس���ط‪ ،‬مطبوعة ف���ي دار الم���دى للثقافة‬ ‫والفنون للعام ‪ ،2013‬تكشف لنا الروائية دنى‬ ‫غالي معاناة أس���رة عراقية عاشت في بغداد‬ ‫بين األعوام ألفين وستة وألفين وثمانية‪ ،‬حيث‬ ‫كانت تلك السنوات مفصلية في وضع العراق‪،‬‬ ‫بعد استعار العنف الطائفي‪ ،‬والمواجهات مع‬ ‫الجيش األميركي‪ ،‬واالرهاب‪ ،‬والميليشيات‪،‬‬ ‫والعصاب���ات‪ ،‬في لوحة س���وريالية فاقت كل‬ ‫حدود لمن عاشها عيانا‪.‬‬ ‫تالحق الكاتبة مصير عائلة صغيرة مؤلفة من‬ ‫األب واألم وابنهما (سلوان)‪ ،‬الشاب المريض‬ ‫نفسيا وجس���ديا‪ ،‬وقد كان البؤرة التي تكثفت‬ ‫فيها هموم بلد طوال عقود‪ ،‬لتبلغ عتمتها خالل‬ ‫الحصار‪ ،‬ثم سقوط النظام واالحتالل وانفالش‬ ‫المجتم���ع العراقي ودخوله في نفق مظلم من‬ ‫المشاكل قديمها وحديثها‪ .‬لكن تلك المحطات‪،‬‬ ‫الكبرى‪ ،‬تبقى خلفية بعيدة لألحداث‪ ،‬يشار إليها‬ ‫بطرف بعيد أو بإيماءات خفية‪.‬‬ ‫وتلك األس���رة تقطن في منطقة الكرادة وسط‬ ‫بغداد‪ ،‬وتعيش األيام القاسية بثوانيها الثقيلة‬

‫احتفاء بجواد �سليم وجداريته ن�صب احلرية‬

‫كوبنهاغن‪ :‬شاكر االنباري‬ ‫أق���ام المركز الثقافي العراقي في اس���كندنافيا‪ ،‬فرع‬ ‫الدانمارك‪ ،‬أمس���ية ثقافية استذكارا للفنان العراقي‬ ‫جواد سليم وجداريته نصب الحرية‪ ،‬حضرها جمهور‬ ‫من المهتمين‪ ،‬والمثقفين‪ ،‬والفنانين‪ .‬وشارك في هذه‬ ‫األمسية كل من المعماري والناقد األكاديمي الدكتور‬ ‫خالد السلطاني‪ ،‬والناقد التش���كيلي والكاتب سهيل‬ ‫سامي نادر‪ ،‬وقدم األمسية الشاعر سليمان جوني‪،‬‬

‫وذلك على قاعة المس���رح في مذبوهوس نورألي‪،‬‬ ‫الواقع وسط العاصمة الدانماركية كوبنهاغن‪ .‬ويذكر‬ ‫هنا أن الفنان الراحل جواد س���ليم كان ولد في بغداد‬ ‫عام ‪ 1921‬ودرس الفن في روما وتزوج من امرأة‬ ‫ايطالية‪ ،‬وكان مديرا لمعهد الفنون الجميلة في بغداد‬ ‫حت���ى وفاته في العام ‪ ،1961‬ومارس جواد س���ليم‬ ‫النحت والرسم والتخطيطات‪ ،‬وأصبح مدرسة للفن‬ ‫العراقي‪ .‬اذ حاول في كامل تجربته القصيرة ابتداع‬

‫فيلم «املطاردة» كان الرابح الأكرب يف مهرجان جوائز روبرت‬

‫فاز فيلم «المطاردة» أو ما يس���مى بالدنماركية «ياغتين»‬ ‫للمخ���رج «توماس فنتربيرغ» بس���بع جوائز في مهرجان‬ ‫توزيع جوائز روبرت له���ذا العام‪ ،‬بما في ذلك أفضل فيلم‪،‬‬ ‫وأفضل إخراج وأفضل سيناريو وأفضل ممثل‪.‬‬ ‫وبالتالي لم يكن هناك ش���ك في هوية الفيلم الذي كان محط‬ ‫األنظار في مهرجان روبرت ليلة أمس‪.‬‬

‫العدد التجريبي • فبراير ‪ /‬شباط • ‪February‬‬

‫انتظارا لحل ما‪ ،‬قد يكون تحسن األوضاع أو‬ ‫الهجرة أو ربما الموت المحدق في الشوارع‪،‬‬ ‫وال يس���تطيع رؤيته أحد‪ .‬من هنا يمر الزمن‬ ‫ثقيال عليها‪ ،‬ويصبح الماض���ي واحة للتأمل‬ ‫واإلنغم���ار فيه‪ .‬وعبر تفاصيل الحياة اليومية‬ ‫لهذه األس���رة‪ ،‬وكيف تعي���ش قلقة على حال‬ ‫اإلب���ن‪ ،‬تأخذنا الرواية عبر ص���وت األم الى‬ ‫مكاب���دات العائلة لحظة بلحظ���ة‪ ،‬الكهرباء‪،‬‬ ‫الحص���ة التموينية‪ ،‬األم���راض‪ ،‬الخوف من‬ ‫الليل والمداهم���ات الغامضة‪ ،‬أخبار األقرباء‬ ‫غير المتوقعة‪ ،‬إضافة الى غياب األب وهجرته‬ ‫الى عمان‪ ،‬لتبقى األم وحيدة مع ابنها تراقب‬ ‫حالته الصحية والنفسية‪.‬‬ ‫هموم عادية ألسرة عادية حكم عليها مصيرها‬ ‫أن تعيش في تلك الس���نوات القاتمة من عمر‬ ‫الرواي���ة وأحداثها‪ .‬إن ما كت���ب عن أحداث‬ ‫العراق في العقود األخيرة من سير تاريخية أو‬ ‫سرد روائي وقصصي عادة ما تناول التفاصيل‬ ‫العامة لألح���داث‪ ،‬والش���خصيات‪ ،‬في إيقاع‬ ‫خارجي له عالقة بالمحي���ط وما يختزنه من‬ ‫قصص ومفاجآت‪ ،‬وما يحسب لرواية منازل‬ ‫الوحشة أنها كتبت عن البيت العراقي‪ ،‬األسرة‪،‬‬ ‫وبعين من داخلها‪ ،‬أي المرأة‪ ،‬مركز الثقل في‬ ‫الس���رد‪ ،‬اذ كان العبء الحقيقي للمآسي التي‬

‫هوية رافدينية مميزة لفنه‪ ،‬معتمدا بذلك على التراث‬ ‫السومري والبابلي واآلشوري‪ ،‬إضافة الى الموروث‬ ‫الشعبي‪ ،‬البغدادي منه خاصة‪ ،‬لذلك أثر على األجيال‬ ‫الفنية العراقية كلها‪ ،‬وما زال يؤثر حتى هذه اللحظة‪.‬‬ ‫بداية األمسية اس���تعرض الدكتور خالد السلطاني‪،‬‬ ‫بالترافق مع عرض ضوئي‪ ،‬أهم األنصاب الموجودة‬ ‫في بغ���داد‪ ،‬ولمختلف الفناني���ن العراقيين‪ ،‬وأعطى‬ ‫ش���رحا نقديا وجماليا لكل نصب من تلك األنصاب‪،‬‬ ‫وذل���ك من أجل اإلحاطة بالبيئ���ة الفنية التي رافقت‬ ‫صعود الفنان جواد سليم‪ ،‬وتميزه‪ ،‬كنصب أبي جعفر‬ ‫المنصور‪ ،‬والجندي المجهول‪ ،‬وكهرمانة‪ ،‬وغيرها‬ ‫من النصب التي أصبحت جزءا من هوية بغداد‪ .‬ومن‬ ‫خالل ذلك أوضح كيفية نش���وء فكرة نصب الحرية‪،‬‬ ‫التي اش���ترك في صياغتها وبلورتها مع المعماري‬ ‫رفع���ت الجادرجي وس���واه من الفناني���ن المقربين‬ ‫لج���واد ورفعت‪ ،‬وقد كانت فك���رة النصب هي تخليد‬ ‫ثورة الرابع عشر من تموز التي سرعان ما تحولت‬ ‫الى ما أصبح يعرف بنصب الحرية في الباب الشرقي‬ ‫وسط بغداد‪.‬‬ ‫وعبر عرض للوحات ضوئية تابع المشاهد مراحل‬ ‫بناء النصب الشبيه بالفتة‪ ،‬وتداخل الفن مع المعمار‪،‬‬ ‫وتاريخ س���احة األمة التي توسطها النصب‪ ،‬كل ذلك‬ ‫وقد عبرت رموز ودالالت هذا النصب العبقري الزمن‬ ‫وتحوالت العراق‪ ،‬لكي يبقى رم���زا عربيا وعالميا‬ ‫لهوية بغداد الماضي والحاضر والمستقبل‪ ،‬وهو ما‬ ‫يصب في صميم رسالة الفن الخالدة عبر الزمن‪.‬‬ ‫أما الناقد التش���كيلي والكاتب س���هيل س���امي نادر‬ ‫فتناول بش���كل موج���ز أهمية جواد س���ليم في الفن‬ ‫العراق���ي الحديث باعتبار أن جواد س���ليم حاول أن‬

‫ولم يكن فيلم «ياغتين» للمخرج «توماس فنتربيرغ» هو‬ ‫فقط الفائز بمعظم الجوائز‪ ،‬والتي بلغ عددها سبعة‪ ،‬بل فاز‬ ‫أيضا في كافة الفئات الرئيس���ية تقريب���ا‪ ،‬والتي كان الفيلم‬ ‫مرشحا للفوز فيها‪.‬‬ ‫وبالتال���ي فإنه فاز بجائزة أفضل فيل���م‪ ،‬كما فاز «توماس‬ ‫فنتربيرغ» بجائزة أفضل مخرج‪ ،‬ونال «توبياس ليندهولم‬ ‫فنتربيرغ» جائزة أفضل سيناريو‪ ،‬وفاز «مادس ميكلسن»‬ ‫بجائزة أفضل ممثل‪ ،‬كما حصلت «سوسي وولد» على جائزة‬

‫عاشها الناس تكفلت جله تلك المخلوقة القابعة‬ ‫وراء الجدران‪ ،‬وتستشرف المآالت والمصائر‬ ‫بصمت‪ ،‬وحزن‪ ،‬واستسالم أحيانا‪.‬‬ ‫إنها رؤية أنثوية صرفة لحياة تهرب من الموت‬ ‫الى مس���رات صغيرة‪ ،‬تنظيف األثاث‪ ،‬مراقبة‬ ‫الحديقة‪ ،‬تسمّ ع أخبار الجيران‪ ،‬والتقاط أخبار‬ ‫المعارف واألصدق���اء البعيدين عبر التلفون‪،‬‬ ‫وإعداد الطعام‪ ،‬والحوارات الصغيرة الموحية‪،‬‬ ‫في تلك التفاصيل الصغيرة‪ ،‬وعبرها‪ ،‬التقطت‬ ‫دن���ى( روح ) المعاناة للش���خصيات‪ ،‬أنثوية‬ ‫وذكوري���ة‪ ،‬دون مبالغات‪ ،‬ودون انش���ائيات‬ ‫مقحمة‪ ،‬وكأنه���ا تضع القارئ أم���ام المرآة‬ ‫ليطل على دهليز من األلم والصبر والشهادة‪.‬‬ ‫نحن اذن في العاصمة‪ ( ،‬بغداد المدينة لم تعد‬ ‫ذاته���ا‪ ،‬والبيت‪ ،‬تكاثرت داخل���ه الظنون مع‬ ‫العزلة والخ���وف الدائم‪ ،‬بينما يحاول الجميع‬ ‫أن يستعيد فيه األمن والسالم الداخلي وإيقاع‬ ‫المنزل بأيامه العادي���ة‪ ،).‬ولكن إيقاع الحياة‬ ‫العادية تغير بش���كل جذري‪ ،‬وبالتالي تغيرت‬ ‫األيام واألش���خاص واألمكنة‪ ،‬وهو ما جرى‬ ‫في أنس���اغ الرواية كلها‪ ،‬حيث تم التقاط تلك‬ ‫البؤرة فنيا‪ ،‬وليس سوى ذلك ما قاد الى اكتمال‬ ‫الرواية وسردها‪.‬‬

‫يبلور هوية فنية لبغداد‪ ،‬مستخدما التفاصيل اليومية‬ ‫في البيت العراقي كالش���اي واألسرة واألقواس في‬ ‫البناء واألشجار والثياب والشوارع واألمثال والحكم‬ ‫المتوارثة لكي يبدع عبرها لوحات تشكيلية رائعة‪،‬‬ ‫مستفيدا من تجربة بصرية هائلة حصل عليها أثناء‬ ‫دراسته للفن العالمي في روما واطالعه على اللوحات‬ ‫العالمية والتماثيل من مختلف البلدان والحضارات‪.‬‬ ‫ون���وه نادر ال���ى ما يعاني���ه نصب الحري���ة اآلن‪،‬‬ ‫وأنصاب بغداد كلها تقريبا‪ ،‬من تخلف المكان المحيط‬ ‫وانحطاطه‪ ،‬بعد التحوالت المأساوية في العراق عبر‬ ‫العقود األخيرة‪ ،‬وانحس���ار اإلهتمام بالفن والثقافة‬ ‫عموما‪ .‬وبين سهيل سامي اهتمام جواد اإلستثنائي‬ ‫بالمرأة البغدادية‪ ،‬والعراقية عموما‪ ،‬ربما بسبب ما‬ ‫كان يحسه كفنان عن االضطهاد والتهميش والقسوة‬ ‫الممارس���ة من قبل المجتمع عليه���ا‪ .‬لذلك وجدناها‬ ‫في لوحات كثيرة لدى الفنان‪ ،‬كما يمكن مش���اهدتها‬ ‫في عمله المميز نصب الحرية‪ ،‬كعاملة‪ ،‬وأم لشهيد‪،‬‬ ‫وحاضرة في المظاهرات‪ ،‬وذلك عبر اختزالية عالية‬ ‫لجسد المرأة‪ ،‬بل ولعموم التكوينات الحاملة للسمة‬ ‫الرافدينية‪ .‬إن أعمال جواد س���ليم الفنية‪ ،‬كما يقول‬ ‫سامي نادر‪ ،‬تشبه منمنمات بغدادية‪ ،‬وهي محاولة‬ ‫لتأنيث بغ���داد أو تأثيثه���ا بالفن‪ ،‬وم���ن هنا تكمن‬ ‫أهمية جواد س���ليم الفنان واإلنس���ان‪ .‬هذا وأعقبت‬ ‫المحاضرتي���ن تعقيبات‪ ،‬وتس���اؤالت من الحضور‪،‬‬ ‫عن أهم محاور األمسية مما أغنى الحوار وزاد من‬ ‫التع���رف على تجربة ذلك الفن���ان الخالد في ضمير‬ ‫الثقافة العراقية‪.‬‬

‫أفضل ممثلة مس���اعدة‪ .‬كما فاز الفيلم أيضا بجائزة أفضل‬ ‫تنقيح وصياغة باإلضافة إلى جائزة الجمهور ألفضل دراما‪.‬‬ ‫والجائزة الكبرى الوحيدة التي خسرها «ياغتين»‪ ،‬كانت في‬ ‫فئة أفضل ممثل مساعد‪ ،‬حيث تعرض «توماس بو الرسن»‬ ‫للهزيمة على يد «نيكوال برو» الذي مثل شخصية «موغنس‬ ‫غليستروب»‪.‬‬ ‫وكان «ياغتين» مرش���حا في ‪ 14‬فئة‪ ،‬وبالتالي فإنه خسر‬ ‫عددا من الجوائز الصغيرة‬


‫‪21‬‬

‫املوجَز‬ ‫‪almujaz.dk‬‬

‫قل لي يا أبي ما هي العنصرية؟‬

‫الطاهر بن جلون ي�شرح العن�صرية البنته‬

‫كتب الطاهر ب���ن ّ‬ ‫جلون كثيرا في قضايا العنصري���ة فكانت كتاباته‬ ‫األدبية السياسية التي عادة ما يتطرق من خاللها إلى القضايا العربية‬ ‫في الغرب‪ ،‬كونه منذ زمن يقيم في فرنس���ا وكما يقول يستخدم كتاباته‬ ‫باللغة الفرنسية لتعريف الغرب بالواقع العربي‪ ،‬وهي عنده كصندوق‬ ‫بريد يلقي فيه ما يرغب من رس���ائل المجتمع العربي‪ .‬ابتدأ «ش���رح‬ ‫العنصري���ة إلبنتي» الذي بيع منه في أيامه األولى أكثر من ‪ 400‬ألف‬ ‫نسخة بلغات عدة‪ ،‬كما يدرس حاليا في عدة دول منها إيطاليا وألمانيا‬ ‫و كذلك فرنسا‪ ،‬بس���ؤال من ابنة المؤلف الطاهر «مريم»‪« :‬قل لي يا‬ ‫أبي ما هي العنصرية؟»‪.‬‬ ‫هنا يجيب الكاتب على أن العنصرية س���لوك منتش���ر إلى حد ما‪.....‬‬ ‫ش���ائع في كل المجتمعات وقد أصبح عاديا لألس���ف في بعض الدول‪..‬‬ ‫وهو يقوم على الحذر من أش���خاص يمتلكون صفات فيزيائية وثقافية‬ ‫مختلفة عن صفاتنا‪ ،‬وحتى احتقارها‪.‬‬ ‫تلت هذا السؤال أسئلة عدة وإجابات كثيرة األشياء عميقة المضامين‬ ‫في مجتمعات تعتمد على العنصرية والتفرقة في كل ش���يء‪ ،‬من ناحية‬ ‫المؤلف قام باإلجابة عن هذه األسئلة يبن من الحنكة والتفصيل والسهل‬ ‫الممتنع‪ ،‬لغة حوارية بسيطة قدمها في أسلوب سلسل يفهمه الجميع‪:‬‬ ‫األطفال‪ ،‬والعجائز والفتيان‪ ،‬بكافة الشرائح‪.‬‬ ‫الكت���اب كان في وق���ت صدوره أي ع���ام ‪ 1998‬فري���د من نوعه‬ ‫بالمستويين الطرح وطريقة الوضع وكذلك مفرداته الواثقة والمبسطة‬ ‫والتي تتناول شرح المفسرات السياسية بأسلوب سهل طفولي وعميق‬ ‫بحجم المفردة‪ .‬وما يميزه كون الكتب التي س���بقته اهتمت بش���رائح‬ ‫المتعلمين الناضجي���ن وأدمغها بالحقائق والبراهين وترك األطفال في‬ ‫عتمة التس���اؤل عن األشياء‪ ،‬ولهذا تم ترش���يحه في مناهج الدراسة‪.‬‬ ‫فالعنصرية مؤشر خطير حتى بالبيت والمجتمع وبين الدول وفي الكتاب‬ ‫ً‬ ‫أشكاال كثيرة من العنصرية واالختالف ويحددها‬ ‫يوضح الكاتب البنته‬ ‫في فرنسا مكان إقامتهما‪.‬‬

‫ثقافة‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫حين تسأل ابنته عن‪ ،‬ما هي أدلة العنصرية العلمية‪ ،‬وهذا سؤال كبير‬ ‫نوعا ما على ابنة العاشرة‪ ،‬ولكن إجابته تكون بعدم وجود أدلة علمية‬ ‫للعنصرية فتح عليه بسؤالها من هو العنصري‪ ،‬وهذا السؤال جاء بعد‬ ‫جدل ألسئلة أخرى‪ ،‬كنوع الدم‪ ،‬وبش���رة األفارقة والعرب وتقسيمات‬ ‫المدرسة فيجيب كاتبنا األديب ابنته إجابة كون العنصري هو من يظن‬ ‫ً‬ ‫متفوقا على اآلخرين بحجة أنه ال يملك‬ ‫نفس���ه ذاتها وال اللغة ولنقل‬ ‫لون بشرة ذاتها وال اللغة ذاتها وال طريقة االحتفال ذاتها‪.‬‬ ‫تعاود الصغيرة السؤال أال يوجد عرض أفضل‪ ،‬وما هي االختالفات‬ ‫الثقافية؟ وتتحول للتساؤل عن علم الوراثة‪ ،‬فيحييها عن علم المورثات‬ ‫وأي العناصر المسؤولة عن العامل الوراثي في جسمنا وإن لكل شخص‬ ‫بصمة إصبع خاصة ويعاد يؤكد على أن االستنتاخ لآلالت فقط وال يجوز‬ ‫أن تقوم به مع الحيوانات وال مع اإلنسان إطالقا‪.‬‬ ‫ويؤكد في حواريته مع ابنته علي االستنس���اخ ومساوئة إذا حدث‬ ‫وانتش���ر‪ ،‬وكيف يستغله العنصريون في كس���ب السلطة‪ .‬العنصري‬ ‫ش���خص خاطئ كونه يقتنع بأن المجموعة التي ينتمي إليها األفضل‬ ‫وتتساءل لماذا يشعرون بذلك التفوق؟ هنا يحاول اإلجابة على التساؤل‬ ‫بشيء من التفس���ير بين الدين والعنصرية وكيفية استغالل الديانات‬ ‫ألغراض شخصية من قبل العنصريين‪.‬‬ ‫وفي قفزة تحاور الطفلة أباها عن استعمال اإلعالم الغربي لإلسالم‬ ‫بصورة سيئة عندما حاول صحفي الخلط بين اإلرهاب واإلسالم ويظهر‬ ‫لها مفردة جديدة وهي األصوليون‪ .‬ويشرح المفردة على أن المتعصب‬ ‫واألصولي وجهان لش���يء واحد ومرتبطان مع بعض كون المتعصب‬ ‫يملك الحقيقة واألصولي يملك اإللهام على حسب اعتقادهم‪ .‬وتتساءل‬ ‫الطفل���ة قل لي يا أبي م���ا المطلوب حتى ال يك���ون الناس عنصريين‬ ‫فيش���رح لها عن المي���ل نحو الرفض والكراهي���ة والحب والقبول في‬ ‫الذات اإلنس���انية‪ .‬وعن تساؤلها عن أي حب يتحدث وهل هناك إنسان‬ ‫ال يحب نفسه‪ ،‬يجييها بأريحية أن الذي ال يحب نفسه ال يحبه اآلخرون‬ ‫وال يستطيع االستمرار‪ .‬ويؤكد لها أن العنصري يحب نفسه لدرجة أنه‬ ‫ً‬ ‫مكانا لآلخرين‪ ،‬فتسأل عن العنصري والجحيم وتعاود إن عالقة‬ ‫ال يترك‬ ‫العنصرية بحب كل الناس وهذا ش���يء مستحيل كما يقول والدها وإن‬ ‫الشخص الذي يعيش مع أناس بشكل مجبر ربما يقربك من العنصري‪.‬‬ ‫يحدثها عن محو التعابير الجاهزة مثل‪ :‬رأس تركي أو عمل عربي أو‬ ‫ضحكة صفراء أو كد مثل زنجي‪ ،‬باحترام الجميع في كرامتهم اإلنسانية‪،‬‬ ‫فيط���رح بعد مصطلحي الجحيم واألصوليين‪ ،‬االحترام ويعرفه على أن‬ ‫يكون للفرد مراعاة واعتبار وأن نجيد االستماع أي دون أحكام سابقة‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من حاله خاصة فإذا‬ ‫عن الغير ويش���رح أن العنصري من يعمم‬ ‫سرق عربي ال نوسمهم بأنهم سارقون‪ .‬البليجيكيون قليلو خبث‪ ،‬الغجر‬ ‫لصوص‪ ،‬اآلس���يويون ماكرون‪ ،‬كل هذه تعاميم غبية والس���بب الخطأ‬ ‫في إدراك األش���ياء‪ ،‬هنا تبرز الفكاهة كمف���ردة ترغب الطفلة بمعرفة‬ ‫ماهيتها فيجيب أن الفكاهة قوة وهي أن نعرف كيف نمزح كما أش���ار‬ ‫ً‬ ‫غالبا الفاكهة ش���ريرة لديهم‪،‬‬ ‫أن العنصريي���ن ال يملكون الفكاهة فهم‬ ‫ً‬ ‫عيوبا‪.‬‬ ‫مظهرين عيوب اآلخرين بها وكأنهم ال يملكون‬ ‫تقول الطفلة إنها تعتبر العنصرية تأتي من‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ الخوف‪،‬‬ ‫‪ 2‬ـ الجهل‪،‬‬ ‫‪ 3‬ـ الغباء‪،‬‬ ‫ويؤكد الوالد ذلك مع إمكانية استخدام الذكاء والعلم والثقافة كأدوات‬ ‫ً‬ ‫مفسرا األمر بكبش الفداء‪ ،‬وهو ما يقع عليه مأخذ األشياء‪،‬‬ ‫للعنصرية‬ ‫ويولي اهتمامه بش���رح عناصر البطالة التي تعاني منه فرنسا‪ ،‬وكيف‬

‫المستقبل للسياحة والسفر‪ ..‬حول العالم‬

‫يلقي اللوم الفرنس���يون على المهاجرين بالسبب في حين تؤكد الطفلة‬ ‫أن المهاجري���ن كذلك لديهم من البطالة ما يكف���ي‪ .‬ويدخل الكاتب في‬ ‫حوارية مع الطفلة عن كذب العنصريين في ذلك وإسقاط أطفال المدرسة‬ ‫فشلهم على أصدقائهم واألغراض التي تنجز بسبب اإلسقاط من سوء‬ ‫النية ويدخل في تفاصيل يجد نفس���ه أمام إخضاع شعب بكامله لقانون‬ ‫العنصرية‪ ،‬وتساؤل عن كيفية قتل الناس وعندما تعرف أن اإلبادة عمل‬ ‫على إزالة فئة أو مجموعة ما بطريقة جذرية ونهائية‪.‬‬ ‫يدخل الطاهر بن ّ‬ ‫جلون مع طفلته في حكايا التاريخ والسامية والعرب‬ ‫واليهود وتتساءل هل اليهودي عنصري؟‬ ‫وتكون اإلجابة بيمكن أن يكون وكما يمكن أن تكون باقي الملل كذلك‬ ‫من عرب‪ ،‬األرمن‪ ،‬الغجري وتؤكد التوجد مجموعة إنسانية ال تحتوي‬ ‫ً‬ ‫أفرادا قابلين ألن يكون عندهم مشاعر وتصرفات عنصرية‪.‬‬ ‫في وسطها‬ ‫ويدخل في أربع صفحات عن التاريخ اإلبادي في الشعوب من اليهود‬ ‫والع���رب واألرمن‪ ،‬ووجود اليهود ونزوحهم ف���ي الدول ليتوقف إلى‬ ‫المغرب البالد البعيدة وعندما تتساءل الطفلة عن العنصرية في المغرب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أناسا عنصريين وآخرين‬ ‫يقول أن المغربيين ككل الناس يصادف بينهم‬ ‫ال‪.‬‬ ‫تقول الطفلة ماهو االستعمار هل هو عنصرية؟ ويؤكد أن المستعمر‬ ‫عنصري‪ ،‬فعندما يحكم بالدنا آخر نخس���ر اس���تقاللنا وال نعود أحرارا‬ ‫ويدخ���ل في حديث معها عن الحكومات وعنصريتهم وكيف تكون ذلك‬ ‫عن طريق عدم إعمار البالد‪ ،‬فتس���أل عن حرية الجزائر التي يؤكدها‬ ‫ً‬ ‫حاضرا تساؤلها في كثرة وجود جزائريين في فرنسا‬ ‫والدها ولكن يكون‬ ‫ويدور النقاش حول نزوح الجزائريين وغيرهم من أحداث تاريخية أدت‬ ‫إلى نزوح هذا أو عنصرية ذاك واستقالل اآلخر‪..‬‬ ‫إلى أن تغير الطفلة دفة الحديث عن العنصرية إلى العبث مع صديقتها‬ ‫س���يلين التي تتصف بأنها شريرة ولصة‪ ،‬ويحاول الوالد عدم السماح‬ ‫لطفلته بأن تقول ذلك ولكن يعاود يكرر أن العنصرية ال تولد في الطفل‬ ‫ولكن يكسبها كغيرها من األشياء ويستطيعون حمايتهم من العنصرية‪.‬‬ ‫فتس���أل عن مرض العنصرية وكيفية الش���فاء منه وإن الشفاء ممكن‬ ‫من العنصرية عن طريق مراجعة المرء ذاته وعن األمل في الش���فاء‬ ‫ف���ي حوارية تقفلها الطفلة بش���يئين األول تس���اؤل أن أباها يدور في‬ ‫حلقة مفرغة عن العنصريي���ن ويقول والدها أنه يرغب في إظهار ان‬ ‫العنصري سجين تناقضاته وال يريد أن يتخلص منها‪ ،‬ثم تقول أريد أن‬ ‫أقول كلم���ة فظة‪،‬العنصرية قدر فيجب الكلمة الصغيرة يا بنتي ولكنها‬ ‫على قدر من الصحة‪.‬‬ ‫يعالج الكتاب موضوع العنصرية‪ ...‬بش���كل موسع وبسيط بطريقة‬ ‫سلسلة فكرية واجتماعية وكذلك فلسفية وفي إشارات من الكاتب نجد‬ ‫ً‬ ‫تقبال لآلخر ولتغيير األفكار‪.‬‬ ‫أنه يخاطب بكتابه فئة األطفال وهي األقل‬ ‫كانت إجابات الوالد على أسئلة ابنته جيدة وممتازة من خالل تبسيط‬ ‫المفاهيم مثل الخوف والتعصب والعنصرية بطريقة علمية سلسلة في‬ ‫احتواء لتعاريف االستنس���اخ واالستعمار واالختالف ومحاولة غرس‬ ‫الوالد قواعد فكرية البنته ولكن من يمسك بالكتاب يتحاور مع ذاته في‬ ‫كيفية معادلة نفسه على أن يجعل منها تنبذ العنصرية في تفكيرها كون‬ ‫الذكاء والفكر والثقافة يتساوى بها كل الناس ولكن بمعدالت تختلف‪..‬‬

‫‪Åbningstider Man-Fre 9:30 -17:00 Lør 10:00 - 15:00‬‬


DATA SERVICE

Vi kan hjælpe dig med at ordne den økonomiske administration i din virksomhed

‫ دمناركي وبالعكس‬- ‫ ترمجه عريب‬. ‫ حسابات‬. ‫ مسك دفاتر‬. ‫ إرشادات‬. ‫حترير عقود‬ ‫ تسهيالت كثريه‬. ‫ خدمات ج��ده‬. ‫ سنه‬15 ‫خربه‬ Tlf.

+45 35 85 50 80

Mob. +45 20 23 18 39 Fax.

+45 35 85 50 09

ds@dataservice1.dk www.dataservice1.dk Nørrebrogade 154 st.th. 2200 København N


‫‪23‬‬

‫املوجَز‬

‫استراحة‬

‫‪almujaz.dk‬‬

‫‪ 80%‬من م�ستخدمي في�سبوك �سيهجرونة بعد ثالث �سنوات‬ ‫توقعت دراس���ة أعدت في جامعة «برينس���تون»‬ ‫األميركي���ة المرموقة أن يفقد موقع «فيس���بوك»‬ ‫‪ 80%‬من مستخدميه بحلول عام ‪ ،2017‬بعد أن‬ ‫كان الموقع المفضل لدى مستخدمي اإلنترنت‪.‬‬ ‫وجاء في هذه الدراس���ة الت���ي أعدها طالبان في‬ ‫مرحلة الدكتوراه في مجال الهندس���ة الميكانيكية‬ ‫وهندسة الطيران ونشرت على اإلنترنت‪ ،‬أن موقع‬ ‫ً‬ ‫انتشارا في العالم‪ ،‬والذي يبلغ‬ ‫«فيسبوك» األكثر‬ ‫عدد مستخدميه ‪ 1,1‬بليون شخص‪ ،‬والذي يحتفل‬ ‫الشهر المقبل بأعوامه الـ‪ ،10‬يتجه إلى انحدار حاد‬ ‫في األعوام المقبلة‪.‬‬ ‫وقال الباحثان «يبدو أن األفكار تشبه األمراض‪،‬‬ ‫إذ تنتشر بسرعة كبيرة بين الناس ثم ما تلبث أن‬

‫تندثر»‪ .‬واستندا على نماذج توضح كيفية انتشار‬ ‫األم���راض المعدية ومن ثم اختفائه���ا‪ ،‬لتطبيقها‬ ‫على توجهات مستخدمي اإلنترنت‪ ،‬مرتكزين على‬ ‫بيانات يتيحها محرك البحث «غوغل»‪.‬‬ ‫وتوص���ل الباحثان إل���ى أن موقع «فيس���بوك»‬ ‫بلغ ذروة انتش���اره في عام ‪ ،2012‬وأن مرحلة‬ ‫«التراجع السريع» سوف تلي ذلك‪ ،‬مشيرين إلى‬ ‫عددا من مستخدمي الموقع بدأوا ً‬ ‫ً‬ ‫فعال بالتخلي‬ ‫أن‬ ‫عنه في ع���ام ‪ .2013‬وتوقع الباحث���ان أن يفقد‬ ‫«فيسبوك» ‪ 80%‬من مس���تخدميه بين العامين‬ ‫‪ 2015‬و‪.2017‬‬ ‫(عن فرانس برس)‬

‫املريخ يذهل علماء الأر�ض ب�صخرة ظهرت فج�أة من العدم‬

‫فاجأ المريخ علماء «ناس���ا» األرضيين بنادرة‬ ‫كوكبية أذهلت علماء الوكالة المحتفلة بمسبار تمر‬ ‫بعد أس���بوع ‪ 10‬سنوات على هبوطه في ‪ 25‬يناير‬ ‫‪ 2004‬على سطح الكوكب األحمر‪ ،‬والنادرة واضحة‬ ‫للمتأم���ل بصورتين‪ ،‬ظهرت في إحداهما صخرة لم‬ ‫تكن في المكان نفسه حين صوره المسبار‪ /‬الروبوت‬ ‫ً‬ ‫يوما‪.‬‬ ‫«أوبورتونيني» قبل ‪12‬‬ ‫الصورة األولى التقطه���ا ‪Opportunity‬بعد‬ ‫‪ً 3528‬‬ ‫يوما م���ن هبوطه على الكوكب األحمر‪ ،‬أي‬ ‫أكثر من ‪ 5‬أعوام مريخية تزيد على ‪ 9‬سنوات و‪6‬‬ ‫ً‬ ‫يوما التقط صورة ثانية‬ ‫أش���هر أرضية‪ ،‬وبعد ‪12‬‬ ‫للموقع نفس���ه‪ ،‬فذهل علماء «ناسا» حين وصلت‬ ‫إليهم الصورة وقارنوها بما قبلها للمكان نفس���ه‪،‬‬ ‫وكانت مفاجأة ما زالت مستمرة‪ ،‬وبدت معها الحال‬ ‫وكأن الصخرة حلت على المكان من العدم‪.‬‬ ‫أول المندهش���ين كان ستيف س���كوايرز‪ ،‬رئيس‬ ‫الفريق األساسي لبرنامج االستكشاف في «ناسا»‬ ‫التي ألقى باس���مها كلمة ليلة الخميس في «معهد‬ ‫كاليفورنيا التكنولوجي» لمناسبة االحتفال بمرور‬ ‫‪ 10‬أع���وام على هبوط المس���بار الش���هير‪ ،‬وذكر‬ ‫الصخ���رة التي وصفها بأنه���ا صغيرة بحجم قطعة‬ ‫من حلويات «دونات» وأنها ما زالت له ولآلخرين‬ ‫ً‬ ‫معززا‬ ‫«مفاجأة كبرى أصابتنا جميعا بالدهش���ة»‪،‬‬ ‫ما قال بعرضه الصورتين المنش���ورتين في وسائل‬ ‫إعالم أميركية راجعتها «العربية‪.‬نت» اليوم السبت‪.‬‬

‫ً‬ ‫جميعا بالدهشة‬ ‫مفاجأة كبرى أصابتنا‬ ‫وفي التفاصيل أن بعض من حيّ رتهم المفاجأة في‬ ‫«ناسا» ذكر أن الصخرة ربما كانت قطعة من كويكب‬ ‫سقط بالقرب من المكان‪ ،‬وتطايرت منه واستقرت‬ ‫في الموقع الذي صوره المس���بار فيما بعد‪ ،‬أو أنها‬ ‫موج���ودة أصال في المكان وحركتها إحدى عجالت‬ ‫المس���بار إلى حيث ظهرت بعد ‪ 12‬يوما في صورة‬ ‫ثانية للموقع الذي وصفته «ناسا» بأنه واعد وقريب‬ ‫من فوهة اسمها «أنديفر» تعود إلى حقبة من تاريخ‬ ‫المريخ أكثر مالءمة لوجود حياة جرثومية فيه‪.‬‬ ‫والكوكب األحمر هو ذرة رمل عمالقة سالكة في‬ ‫الفضاء‪ ،‬وفيه مفاج���آت صخرية في كل صورة تم‬ ‫التقاطها لس���طحه حت���ى اآلن تقريبا‪ ،‬وعنها كتبت‬ ‫ً‬ ‫تقريرا بعنوان «صخور شبيهة بحذاء‬ ‫«العربية‪.‬نت»‬ ‫وأصب���ع وقبة تظهر في المري���خ» يمكن مراجعته‬ ‫لالط�ل�اع على ما فيه من ص���ور‪ ،‬إلى جانب صور‬ ‫حديثة‪ ،‬ومنها المنشورة اآلن‪ ،‬وهي لكرات صخرية‬ ‫غنية بمعدن أعطاها لونها األزرق‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬قبل العثور على أي أثر للحياة‪ ،‬هناك سؤال‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪:‬‬ ‫محيّ ر وكبير يتحدى علماء «ناسا» وغيرهم‬ ‫من أين ي���ا ترى ظهرت هذه الصخرة الصغيرة في‬ ‫ً‬ ‫يوما؟ وفي كوكب ال حياة‬ ‫موقع لم تكن فيه قبل ‪12‬‬ ‫فيه وال بشر وال كائنات تحرك األحجار والصخور؟‬ ‫(كمال قبيسي عن موقع العربية)‬

‫العدد ‪ • 1‬فبراير ‪ /‬شباط • ‪February 2014‬‬

‫ن�صائح لتفادي خماطر اجللو�س الطويل أ�مام الكمبيوتر‬

‫خلص ع���دد من األطباء إلى خطورة الجلوس بش���كل غير صحيح‬ ‫أمام الكمبيوتر‪ ،‬حيث يتسبب ذلك بالعديد من المشاكل الصحية على‬ ‫ً‬ ‫الحقا إلى اإلصابة بالعديد من األمراض‪،‬‬ ‫وظائف الجسم‪ ،‬التي تؤدي‬ ‫وذلك وفق بحث طبي نشرته صحيفة الواشنطن بوست‪.‬‬ ‫وتؤكد التقارير الطبية المستمرة في كل مرة على أن الجلوس لفترات‬ ‫طويلة يحدث سلس���لة من المش���اكل الصحية‪ ،‬تصيب اإلنسان من‬ ‫ً‬ ‫الحقا‪ ،‬فبداية من‬ ‫أعلى الرأس إلى أخمص القدمين والتي قد تظهر‬ ‫الدم���اغ الذي تبطئ حركته بمجرد الجل���وس لفترات طويلة‪ ،‬حيث‬ ‫إن الحركة تحفز على ضخ الدم فيه وتنش���يطه للهرمونات المحفزة‬ ‫لتحسين المزاج ‪.‬‬ ‫ثم الفقرة العنقية في الرقبة فإنها تعاني من اختالالت دائمة‪ ،‬وخاصة‬ ‫التس���بب بآالم في العضالت الرابطة بين الرقبة والكتفين‪ ،‬وصوال‬ ‫إلى العمود الفقري‪ ،‬الركيزة األساسية لجسم اإلنسان‪ ،‬فهو معرض‬ ‫أيضا للتلف عند قلة الحركة التي تؤدي إلى تصلب مادة الكوالجين‬ ‫الداعم���ة لحركة األوتار واألربطة‪ ،‬وذلك أيضا يؤدي إلى تلف آخر‬ ‫فقرة من فقرات العمود الفقري‪..‬‬ ‫ول���م يتوقف األمر عند ذلك بل ي���ؤدي إلى تجمع األحماض الدهنية‬ ‫وارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول المسببة ألمراض عدة في‬ ‫القلب‪.‬‬ ‫واكتش���ف األطباء أيضا أن من مس���ببات اإلصابة بمرض السكري‬ ‫الجل���وس لفت���رات طويلة نتيجة عدم اس���تجابة العض�ل�ات لمادة‬ ‫األنسولين التي يفرزها البنكرياس‪.‬‬ ‫أما الس���اقان فس���وف تعانيان من ضعف بسبب اضطرابات الدورة‬ ‫الدموية‪ ،‬فالجلوس يؤدي تجمع السوائل المسببة لتورمهما‪ ،‬وبالتالي‬ ‫اإلصابة بالدوالي أو جلطات الساقين‪ ،‬وأيضا قلة الحركة تتسبب في‬ ‫ضعف العظام ما يؤدي إلى اإلصابة بهشاشته ‪.‬‬ ‫ولتجنب اإلصابة بتلك األمراض نص���ح األطباء بالجلوس بطريقة‬ ‫مس���تقيمة والتي تعتمد على عدم المي���ل إلى األمام‪ ،‬ووضع الكوع‬ ‫على زاوية تس���عين درجة‪ ،‬ووضع الذراعين قرب الجانبين‪ ،‬ودعم‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا وضع القدم بش���كل مسطح على‬ ‫المنطقة األخيرة في الظهر‬ ‫(عن موقع العربية)‬ ‫األرض‪.‬‬


‫سارع للحجز‬

‫عدد البطاقات املتبقية حمدود‬

‫مكتب سفريات الجزيرة‪ :‬ادهم ابو طالب‪ .‬هاتف ‪Mob. +4560306306 +4535829382‬‬ ‫او االتصال هاتف ‪Mob. +4527513026 Mob. +4550475691 +4571540389‬‬ ‫لالعالنات خالل الحفل االتصال على هاتف ‪Mob. +4527513026 +4571540389‬‬


Almu1 2014