Page 18

‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫ً‬ ‫مجانا‬ ‫لكل القراء‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬ ‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - August 15 th - 2019 - Issue No. 5540 - Vol.16‬‬

‫اخلميس ‪ ١٥‬أغسطس ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من ذى احلجة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٩ -‬مسرى ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫حمالت توعية للكشف المبكر‬ ‫عن سرطان الثدى باألقصر‬

‫املحافظة‪ ،‬وسيتم عــاج احلــاالت‬ ‫األقصر‪ -‬محمد السمكورى‪:‬‬ ‫أعلن الدكتور السيد عبداجلواد‪ ،‬مبراكز عالج األورام‪ ،‬كما تتضمن‬ ‫وكــيــل وزارة الــصــحــة مبحافظة احلملة الكشف املبكر عن أمراض‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫الضغط والسكر والسمنة‪،‬‬ ‫األق ــص ــر‪ ،‬عــن بــدء‬ ‫الــتــوجــيــه بــالــعــاج‬ ‫ح ــم ــات الــتــوعــيــة‬ ‫الالزم‪.‬‬ ‫الــصــحــيــة لفتيات‬ ‫وقــــــــــــــد قـــــــام‬ ‫وســيــدات محافظة‬ ‫ف ــري ــق مـــن إدارة‬ ‫األقــصــر استعدا ًدا‬ ‫اإلعـ ــام والتربية‬ ‫الســتــكــمــال مــبــادرة‬ ‫السكانية بصحة‬ ‫الرئيس عبدالفتاح‬ ‫األقـــــصـــــر بــنــشــر‬ ‫السيسى حلمالت‬ ‫الــوعــى عــن أهمية‬ ‫‪ 100‬مليون صحة‪،‬‬ ‫ال ــك ــش ــف املــبــكــر‬ ‫ال ــت ــى تــتــجــه هــذه‬ ‫ل ــس ــرط ــان الــثــدى‬ ‫املــرة لصالح املــرأة‬ ‫مـ ــن داخــــــل قــســم‬ ‫فى مبادرة الكشف‬ ‫النساء مبستشفى‬ ‫املبكر عن سرطان‬ ‫األق ـ ــص ـ ــر الـــعـــام‬ ‫الــــــثــــــدى جلــمــيــع‬ ‫السيد عبداجلواد‬ ‫والعيادات املختصة‬ ‫الفتيات والسيدات‬ ‫من سن ‪ 18‬سنة ومــا فــوق‪ ،‬حتت باملستشفى‪ ،‬وضــرورة تقدم جميع‬ ‫شعار‪« :‬الست املصرية هى صحة الفتيات والــســيــدات للكشف فى‬ ‫احلملة وتصحيح املفاهيم اخلاطئة‬ ‫مصر»‪.‬‬ ‫وم ــن املــقــرر أن تــبــدأ فعاليات وتوضيح أهمية الوقاية والعالج‬ ‫املبادرة فى محافظة األقصر من ‪ -1‬باالكتشاف املبكر له‪.‬‬ ‫ومــــن املـــقـــرر اس ــت ــم ــرار هــذه‬ ‫‪ 2019 -9‬حتى ‪،2019 -10 -31‬‬ ‫صباحا حتى الساعة احلمالت للتوعية حتى نهاية فترة‬ ‫من الساعة ‪9‬‬ ‫ً‬ ‫‪ 3‬ظه ًرا‪ ،‬بالوحدات واملستشفيات احلملة مبحافظة األقصر فى ‪31‬‬ ‫املــقــررة للخدمة فى جميع أنحاء أكتوبر ‪.2019‬‬

‫علماء يواجهون التسجيالت‬ ‫والفيديوهات المفبركة بـ«الفئران»‬ ‫«بى‪.‬بى‪.‬سى»‪:‬‬

‫مت ّكن فريق بحثى فى معهد العلوم‬ ‫العصبية بجامعة أوريجون األمريكية‬ ‫مــن اختبار طريقة جــديــدة ملواجهة‬ ‫األخــبــار الــزائــفــة ومــقــاطــع الفيديو‬ ‫واألصوات املفبركة بطريقة «التزييف‬ ‫امل ـ ــح ـ ــك ـ ــم»‬ ‫بــاســتــخــدام‬ ‫الــــفــــئــــران‪،‬‬ ‫مــــــن خـ ــال‬ ‫تـ ــدريـ ــبـ ــهـ ــا‬ ‫عــلــى متييز‬ ‫االخ ــت ــاالت‬ ‫فــى الــكــام‪،‬‬ ‫وه ــى املهمة‬ ‫الــتــى اعتبر‬ ‫الــفــريــق أنــه‬ ‫مبقدور هذه احليوانات أن تؤديها بدقة‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫وذك ــرت هيئة اإلذاع ــة البريطانية‬ ‫«بى‪ .‬بى‪ .‬سى» أن الفريق البحثى يأمل‬ ‫فى أن يسهم بحثه فى مساعدة مواقع‬ ‫مثل «فيسبوك» و«يوتيوب» على حتديد‬ ‫املقاطع املفبركة بطريقة «التزييف‬ ‫املُحكم» قبل أن تنتشر على منصاتهما‪..‬‬ ‫إذ د ّرب جونثان ساندرز‪ ،‬أحد أعضائه‪،‬‬ ‫الفئران على فهم مجموعة صغيرة من‬ ‫الصوتيات «الفونيمات»‪ ،‬وهى الوحدات‬

‫الصوتية التى متيز بني كلمة وأخرى‪،‬‬ ‫الفتًا إلى أن هذه القوارض ميكنها أن‬ ‫تتعلم تصنيف مختلف أصوات الكالم‪،‬‬ ‫وميــكــن تدريبها على متييز الكالم‬ ‫املزيف من احلقيقى‪.‬‬ ‫وقــال «ســانــدرز»‪« :‬علمنا الفئران‬ ‫أن تــخــبــرنــا‬ ‫الـــفـــرق بني‬ ‫صوتى (باه)‬ ‫و(ج ـ ــاه) فى‬ ‫ســــيــــاقــــات‬ ‫م ــخ ــت ــل ــف ــة‪،‬‬ ‫وع ـ ــن ـ ــدم ـ ــا‬ ‫يـــــكـــــونـــــان‬ ‫ُمـ ــحـ ــاطـ ــن‬ ‫مبـــخـــتـــلـــف‬ ‫أصـــــــــــــوات‬ ‫العلة‪ ..‬تعرف التمييز بني أصــوات‬ ‫(بـــــوه) و(ب ــي ــه) و(بــــــاه)‪ ،‬وكـــل تلك‬ ‫الــفــروقــات الدقيقة الــتــى ال ندقق‬ ‫نحن فيها ونأخذها كمسلمات‪ ،‬ويتم‬ ‫إعطاء مكافأة للفأر كلما مت ّكن من‬ ‫حتديد صوت لغوى بدقة»‪.‬‬ ‫وأضاف «ساندرز» أن ذلك سيكون‬ ‫عمل ًيا‪ ،‬وبالتالى فإن الهدف من البحث‬ ‫ـوصــل إل ــى فــهــم جــيــد «للطريقة‬ ‫الــتـ ّ‬ ‫التى تقوم بها الفئران بذلك‪ ،‬ومن ثم‬ ‫تطبيقها عبر الكمبيوتر»‪.‬‬

‫«خيال مآتة» يحقق ‪ 12‬مليون جنيه فقط‪ ..‬و«الكنز ‪ »2‬خارج السباق‬

‫‪ 75‬مليون جنيه إيرادات أفالم العيد‪ ..‬و«والد رزق ‪ »2‬فى الصدارة‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫شهد شباك تــذاكــر أفــام عيد األضحى‬ ‫ارتــفــاعــا ملحوظا فــى بــورصــة اإلي ـ ــرادات‪،‬‬ ‫حتى رابع أيام العيد‪ ،‬أمس‪ ،‬وحققت األفالم‬ ‫املتنافسة ما يقرب من ‪ 75‬مليون جنيه‪ ،‬وهو‬ ‫رقــم ضخم لــم يــحــدث فــى تــاريــخ السينما‬ ‫املصرية‪ ،‬وتصدر فيلم «والد رزق ‪ ،»2‬ألحمد‬ ‫عز‪ ،‬القائمة‪ ،‬حاصدًا نصف إجمالى اإليرادات‪،‬‬ ‫بإجمالى ‪ 36‬مليون جنيه‪ ،‬فى ‪ 6‬أيام عرض‬ ‫فقط‪ ،‬الفيلم تأليف صالح اجلهينى‪ ،‬ويشارك‬ ‫فى بطولته عمرو يوسف وباسم السمرة وخالد‬ ‫الصاوى وأحمد الفيشاوى وأحمد داوود وكرمي‬ ‫قاسم ومحمد ممــدوح ونسرين أمــن ورمي‬ ‫مصطفى‪ ،‬ومن إخــراج طارق العريان‪ ،‬وتبدأ‬ ‫قصة اجلزء الثانى من «والد رزق‪ ،»2‬بعد مرور‬ ‫‪ 3‬سنوات من انتهاء أحداث اجلزء األول‪ ،‬حاول‬ ‫فيها اإلخوة األربعة بشتى الطرق احلفاظ على‬ ‫العهد الذى قطعوه على أنفسهم باالبتعاد عن‬ ‫حياة السرقة والنصب‪.‬‬ ‫جاء فى املرتبة الثانية فيلم «الفيل األزرق‬ ‫‪ ،»2‬محق ًقا ‪ 21‬مليون جنيه‪ ،‬ليصل إجمالى‬ ‫إيــراداتــه إلــى ‪ 66‬مليو ًنا و‪ 700‬ألــف فــى ‪3‬‬ ‫أسابيع عرض‪ ،‬والفيلم بطولة كرمي عبدالعزيز‬ ‫ونيللى كرمي وهند صبرى وإيــاد نصار‪ ،‬ومن‬ ‫تأليف أحمد مراد‪ ،‬وإخراج مروان حامد‪.‬‬ ‫ولــم ينجح الــفــنــان أحــمــد حلمى بفيلمه‬ ‫«خــيــال مــآتــة» فــى حتقيق إيـ ــرادات جيدة‪،‬‬ ‫مكتف ًيا بـــ‪ 12‬مليو ًنا و‪ 600‬ألــف جنيه فى‬

‫«والد رزق‪ »2‬يتصدر إيرادات عيد األضحى‬

‫يومى عرض‪ ،‬ويشارك فى بطولة الفيلم منة‬ ‫شلبى وخالد الصاوى وحسن حسنى وانتصار‬ ‫ولطفى لبيب‪ ،‬ومن تأليف عبدالرحيم كمال‪،‬‬ ‫وإخـــراج خــالــد مــرعــى‪ ،‬وت ــدور أحــداثــه فى‬ ‫فترة الستينيات حول مهندس ديكور يدعى‬ ‫«زي ـ ــزو»‪ ،‬وه ــو شخصية تــشــك فــى كــل من‬ ‫حولها‪ ،‬وتبدأ األحــداث برجل عجوز يعيش‬

‫‪ ..‬وإيرادات ضعيفة لفيلم «الكنز‪»2‬‬

‫فى األلفية اجلديدة‪« ،‬حلمى»‪ ،‬ويروى حكايته‬ ‫وذكرياته وهو شاب عن املعاناة التى عاشها‬ ‫وكيف التقى بحبيبته «باكينام»‪ ،‬كاش ًفا الطرق‬ ‫واألساليب التى استخدمها ليتزوج حبيبته‪.‬‬ ‫«الكنز ‪ ،»2‬توقف عند إيــرادات ‪ 2‬مليون‬ ‫جنيه فقط فــى يومى عــرض‪ ،‬والفيلم من‬ ‫تأليف عبدالرحيم كــمــال‪ ،‬وبطولة محمد‬

‫«أتوقع أن يحقق‬ ‫إيرادات ‪100‬‬ ‫مليون»‬

‫«ملاذا يسافر‬ ‫األطباء؟»‬

‫«أمة غنية‬ ‫وبطون جائعة»‬

‫«نيلى كرمي»‪ ،‬فى‬ ‫«اليوم السابع»‪،‬‬ ‫متحدثة عن فيلم‬ ‫الفيل األزرق‪.٢‬‬

‫«فاروق جويدة»‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«األهرام»‪،‬‬ ‫عن معاناة األطباء‬ ‫املصريني‪.‬‬

‫«مرسى عطا اهلل»‪،‬‬ ‫فى «األهرام»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متحدثا عن الفجوة‬ ‫الغذائية فى األمة‬ ‫العربية‪.‬‬

‫رئيس وزراء لبنان السابق يغنى‬ ‫«سواح» فى مهرجان «بيت الدين»‬

‫فواد السنيورة خالل غناء «سواح »‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبد الغنى‪:‬‬

‫فــاجــأ رئــيــس الـ ــوزراء اللبنانى الــســابــق‪ ،‬فــؤاد‬ ‫السنيورة‪ ،‬جمهور احلاضرين بحفل ختام مهرجان‬ ‫«بيت الدين» فى بيروت‪ ،‬بغناء أغنية «سواح» للفنان‬ ‫الراحل عبداحلليم حافظ‪ ،‬والتف حوله اجلمهور‬ ‫وتفاعل معه ولم يكف عن التصفيق له‪.‬‬ ‫كــان املغنى املــغــربــى عــبــده شــريــف‪ ،‬هــو الــذى‬ ‫يحيى حفل ختام املهرجان‪ ،‬وقدم خالله مجموعة‬ ‫من أغانى العندليب األسمر‪ ،‬عبداحلليم حافظ‪،‬‬ ‫وعندما توجه شريف لتحية السنيورة‪ ،‬التقط‬

‫األخير امليكروفون وبــادر بغناء «ســواح»‪ ،‬لينتشر‬ ‫الفيديو اخلــاص بـ«السنيورة» على العديد من‬ ‫املنصات اإلعالمية‪ ،‬وحسابات مواقع التواصل‬ ‫االجتماعى‪ ،‬وخاصة «تويتر»‪ ،‬التى علقت على‬ ‫الفيديو‪.‬‬ ‫ونشرت الكاتبة والــروائــيــة اجلــزائــريــة‪ ،‬أحالم‬ ‫مستغامنى‪ ،‬مقطع الفيديو وكتبت تعلي ًقا عليه‪:‬‬ ‫«يحدث فى لبنان‪ ..‬رئيس وزراء لبنان السابق فؤاد‬ ‫السنيورة يغنى (إن لقاكم حبيبى سلموا لى عليه)»‪،‬‬ ‫وتابعت‪« :‬طلع دولة الرئيس موهوب وله شجون»‪.‬‬

‫رمضان ومحمد سعد وروبــى وهند صبرى‬ ‫وأحــمــد رزق وأحــمــد حــامت وأحــمــد مالك‪،‬‬ ‫ومــن إخ ــراج شريف عــرفــة‪ ،‬يــواصــل اجلــزء‬ ‫الــثــانــى مــا انــتــهــى إلــيــه اجلـ ــزء اﻷول فى‬ ‫حكايات حتشبسوت فى العصر الفرعونى‪،‬‬ ‫وعلى الزيبق خالل العصر العثمانى‪ ،‬وبشر‬ ‫الكتاتنى‪ ،‬رئيس القلم السياسى‪ ،‬ويظهر فيه‬

‫محمد رمضان بشخصيتني جديدتني‪.‬‬ ‫وحقق فيلم «إنــت حبيبى وبــس» للمطرب‬ ‫محمود الليثى وبوسى وصوفينار ومحمد‬ ‫ثروت وهالة فاخر ومحمد محمود ومحمد‬ ‫حــاوة‪ ،‬مليو ًنا و‪ 192‬ألف جنيه فى ‪ 3‬أيام‬ ‫عرض‪ ،‬وهو عمل اليت كوميدى‪ ،‬يدور حول‬ ‫زواج «زيكو» أو محمود الليثى‪ ،‬الذى يضطر‬

‫«خطيب‬ ‫جدة والغضب‬ ‫السعودى»‬ ‫«مشارى الذايدى»‪،‬‬ ‫فى «الشرق‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫األوسط»‪،‬‬ ‫عن خطيب العيد‬ ‫املحرض ضد املرأة‬ ‫السعودية‪.‬‬

‫لــلــزواج مــن بــوســى‪ ،‬بــعــد أن اشــتــرط‬ ‫جدهما فى وصيته زواجهما للحصول‬ ‫على امليراث‪.‬‬ ‫وتتواصل عروض أفالم من موسم‬ ‫عيد الفطر املاضى‪ ،‬فيحقق فيلم‬ ‫«املــمــر» مليون جنيه ط ــوال أيــام‬ ‫العيد‪ ،‬ليصل إجمالى إيراداته إلى‬ ‫‪ 80‬مليون جنيه فى ‪ 10‬أسابيع‪،‬‬ ‫وهــو مــن تأليف وإخ ــراج شريف‬ ‫عرفة‪ ،‬وبطولة أحمد عز مبشاركة‬ ‫أحمد رزق ومحمد فــراج ومحمد‬ ‫الــشــرنــوبــى وأحــمــد ص ــاح وهند‬ ‫صبرى‪ ،‬وهو عمل حربى ملحمى لفترة‬ ‫مهمة من التاريخ املصرى‪.‬‬ ‫ولم يحصد فيلم «كازابالنكا»‪ ،‬طوال‬ ‫أي ــام العيد‪ ،‬ســوى ‪ 290‬ألــف جنيه‪،‬‬ ‫تــألــيــف هــشــام هـــال‪ ،‬إخـ ــراج بيتر‬ ‫ميمى‪ ،‬بطولة أمير كرارة وغادة عادل‬ ‫وإيــاد نصار وعمرو عبداجلليل ولبلبة‪ ،‬كما‬ ‫لم يحقق فيلم «سبع البرمبة»‪ ،‬لرامز جالل‪،‬‬ ‫سوى ‪ 190‬ألف جنيه تقري ًبا‪ ،‬ليصل إجمالى‬ ‫إيراداته ‪ 35‬مليو ًنا فى ‪ 8‬أسابيع عرض‪ ،‬وهو‬ ‫من إخراج محمود كرمي‪ ،‬تأليف لؤى السيد‪،‬‬ ‫وإنتاج وليد صبرى‪ ،‬وينتمى الفيلم لنوعية‬ ‫أعمال األكشن‪-‬كوميدى‪ ،‬ويشارك فى بطولته‬ ‫محمد عبدالرحمن‪ ،‬بيومى ف ــؤاد‪ ،‬محمد‬ ‫ثروت‪ ،‬مها أبوعوف‪ ،‬ويشارك أحمد السقا‬ ‫وياسر جالل كضيفى شرف الفيلم‪.‬‬

‫عز‬

‫«السيدات‬ ‫يستطعن إدارة‬ ‫أهم مباريات‬ ‫الرجال»‬

‫«ال بديل عن‬ ‫احلل السياسى»‬

‫«ستيفانى فرابار»‪،‬‬ ‫«أول سيدة حتكم‬ ‫فى مباريات الدورى‬ ‫الفرنسى املمتاز»‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪.‬‬

‫«وزير اخلارجية‬ ‫الروسى»‪« ،‬سيرجى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫الفروف»‪،‬‬ ‫عن التوتر القائم‬ ‫بني باكستان والهند‪.‬‬

‫«مصر للطيران» تتسلم طائرة «بوينج دريمالينر» األخيرة‬

‫«حكيم» لجمهوره‬ ‫فى الساحل الشمالى‪:‬‬ ‫«إنتو أحلى عيدية»‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫أك ــث ــر م ــن ‪ 20‬أغــنــيــة‬ ‫قدمها الفنان «حكيم»‪،‬‬ ‫فى حفله الغنائى الذى‬ ‫أحــيــاه ثــالــث أي ــام عيد‬ ‫األضحى‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫فى الساحل الشمالى‬ ‫بــحــضــور جــمــاهــيــرى‬ ‫كبير من جميع األعمار‪،‬‬ ‫وعــــدد كــبــيــر م ــن الــفــنــانــن‬ ‫والشخصيات العامة ورجــال‬ ‫األعمال‪.‬‬ ‫وق ــدم «حــكــيــم» مجموعة من‬ ‫أشهر أغانيه على مدى مشواره‪،‬‬ ‫إلـــى جــانــب أغــانــيــه اجل ــدي ــدة‪،‬‬ ‫وغنى اجلمهور مع «حكيم»‪ ،‬الذى‬ ‫تبادل معهم النكات خالل فواصل‬ ‫احلفل‪ ،‬وحاصروه عقب خروجه‬ ‫وانــتــهــائــه مــن الــغــنــاء‪ ،‬ليتجمعوا‬ ‫حوله ويطلبوا منه التصوير‪ ،‬ورغم‬ ‫تواجد أعــداد كبيرة من عناصر‬ ‫األمــن‪ ،‬فإن «حكيم» وقف وحرص‬ ‫على التقاط الصور التذكارية مع‬ ‫جمهوره‪ ،‬مداع ًبا إياهم‪« :‬إنتو العيد‬ ‫والعيدية بتاعتى»‪.‬‬ ‫وأحيا «حكيم» حفله‪ ،‬للعام الرابع‬ ‫على التوالى‪ ،‬فى الساحل الشمالى‪.‬‬

‫حكيم‬

‫مطار القاهرة يستقبل طائرة «بوينج درميالينر» أمس‬

‫كتب‪ -‬يوسف العومى‪:‬‬

‫وصلت إلى مطار القاهرة الدولى‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫قادمة من مطار مصنع بوينج‪ ،‬مبدينة سياتل‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬الطائرة السادسة‬ ‫واألخيرة من طراز «بوينج درميالينر ‪-B787‬‬ ‫‪ ،»9‬ليكتمل بذلك انضمام جميع الطائرات‬ ‫املتعاقد عليها من هذا الطراز ألسطول مصر‬ ‫للطيران فى وقــت قياسى‪ ،‬بلغ ‪ ٥‬أشهر منذ‬

‫تسلّم أول طائرة فى شهر مارس املاضى‪ .‬ومن‬ ‫املقرر أن تكون أولى رحالت الطائرة األخيرة على‬ ‫خط بكني‪ ،‬اعتبا ًرا من يوم ‪ 18‬أغسطس احلالى‪،‬‬ ‫لتصبح بذلك الطائرة رقم ‪ 75‬فى التشغيل الفعلى‬ ‫فى األســطــول بعد تنفيذ خطة إحــال وجتديد‬ ‫األسطول‪ ،‬ما يؤكد إصرار الشركة على مواصلة‬ ‫استراتيجيتها نحو التطوير ومواكبة الشركات‬ ‫العاملية من خالل تعزيز معايير اخلدمة املتطورة‬

‫واملقدمة للعمالء والتى تسعى لها الشركة على‬ ‫مدار السنوات املاضية‪ .‬ويتيح هذا الطراز قدرة‬ ‫أكبر على املنافسة فى ســوق النقل اجلــويــة‪ ،‬ملا‬ ‫يوفره من مواصفات ومزايا فنية جتعل جتربة‬ ‫السفر مع مصر للطيران أكثر راحــة ورفاهية‪،‬‬ ‫فيما أسهم دخــول هذا الطراز أسطول الشركة‬ ‫فى زيادة قدرتها التشغيلية والوصول إلى وجهات‬ ‫دولية جديدة‪ ،‬إضافة إلى وجهات الشركة القائمة‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الخميس 15-08-2019  

عدد الخميس 15-08-2019