Page 1

‫رقم االعتماد لدى نقابة ال�صحفيني العراقيني ‪1213‬‬ ‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫أخيرة‬

‫بغداد‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ - 4337‬ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫هاتف التحرير ‪07901342845 :‬‬

‫مدارات حرة‬

‫‪Thursday 23 May, 2019 - No. 4337 Year 16‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪AL-Mashriq‬‬

‫�صورة ملدر�س يف ال�سماوة تلهب مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫ح���ص�ل��ت �� �ص ��ورة مل ��در� ��س يف اح ��دى‬ ‫متو�سطات مدينة ال�سماوة‪ ،‬على تفاعل‬ ‫كبري من قبل مرتادي مواقع التوا�صل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي‪ .‬وال���ص��ورة ه��ي للأ�ستاذ‬ ‫حممد عبد احل�م�ي��د‪ ،‬وه��و م��در���س يف‬ ‫متو�سطة اوروك يف ال�سماوة‪ .‬وال�سيد‬ ‫عبد احلميد يفرت�ش ح��و���ض �سيارته‬ ‫اخللفية حت��ت �أ�شعة ال�شم�س يوميا‪،‬‬ ‫�أم ��ام امل��راك��ز االمتحانية‪ ،‬ح��ام� ً‬ ‫لا معه‬ ‫قناين املاء والع�صري وادوات الإ�سعاف‬ ‫الأولية التي يخترب فيها بانتظار طالبه‬ ‫ل�يرى ان كانوا يحتاجون �شيء منه‪.‬‬ ‫ويح�ضر ال�سيد ع�ب��د احل�م�ي��د‪ ،‬قبلهم‬ ‫ب �ح��وايل ��س��اع��ة وال ين�صرف اال بعد‬ ‫خ��روج �آخ��ر طالب م��ن ط�لاب��ه‪ .‬وكانت‬ ‫التفاعالت على ال�صورة ايجابية جدا‪.‬‬

‫شامل عبد القادر‬ ‫كاتب عراقي‬

‫القدمية حتله ولو كانت وحلة !‬ ‫ه��ذا مثل باال�سا�س م�صري وي�ضرب يف جم��ال تعدد الزوجات‬ ‫ويعرف عن امل�صريني انهم يحملون كميات هائلة من العواطف‬ ‫اجليا�شة يف قلوبهم كالعراقيني الذين ينفردون عن بقية ال�شعوب‬ ‫يف الوطن العربي وال�شرق االو�سط باحلنني اىل املا�ضي بكل ما‬ ‫يتعلق باملا�ضي من احداث و�شخ�صيات وم�شاهد ولهذا بات الرجل‬ ‫بعد زواج��ه من الثانية " يحن" لالوىل حتى وان كانت " وحلة"‬ ‫وامل�صريون ي�ستخدمون تو�صيف " الوحل " لكل ماهو �سئ كما هم‬ ‫عليه اليوم عندما ي�صفون احلال املزري ب" الزفت "!!‬ ‫تذكرت يوم ‪ 22‬اي��ار من عام ‪ 1968‬عندما امر الرئي�س العراقي‬ ‫الراحل الفريق عبد الرحمن عارف ا�صدار جملة ا�سبوعية للعائلة‬ ‫العراقية على غرار جملة " �صباح اخلري " امل�صرية ال�شهرية وكلف‬ ‫ال�صحفي امل�صري علي منري ال��ذي كان موجودا يف بغداد انذاك‬ ‫وباملنا�سبة ا�شري اىل ان علي منري هو الذي توىل كتابة مذكرات‬‫امل�شري الركن عبد ال�سالم عارف عام ‪ -1965‬وكون علي منري فريق‬ ‫عمل لو�ضع ماكيت املجلة اجلديدة وبالفعل جنح الفريق العراقي‬ ‫من ا�صدارها يف ‪ 22‬ايار ‪ 1968‬وا�ستمرت بال�صدور حتى يوم ‪9‬‬ ‫ني�سان ‪! 2003‬‬ ‫جذبت الف باء ا�سماء كثرية كانت ت�شتغل بالق�صة والنقد واالدب‬ ‫قبل حتولها اىل ال�صحافة وكانت لـ الف باء ح�ضور متميز وتلقفتها‬ ‫ايدي القراء ال�سباب كثرية رمبا لعدم وجود جملة ا�سبوعية منتظمة‬ ‫انذاك فالف�ضل كل الف�ضل يف ا�صدارها يعود للفريق عبد الرحمن‬ ‫عارف وفريق العمل ال�صغري الذي و�ضع لها اللم�سات االوىل بينهم‬ ‫اول رئي�س حترير وكالة هو اال�ستاذ غربي احل��اج احمد و�ضياء‬ ‫ح�سن وماجد ال�سامرائي وعبد اللطيف ال�سعدون ومو�سى جعفر‬ ‫وبعد انقالب ‪ 17‬متوز ‪ 1968‬ا�ستمرت الف باء بال�صدور وعني‬ ‫املحامي منذر ع��رمي رئي�سا للتحرير ومل تتوقف ويف اعتقادي‬ ‫�شخ�صيا ان الف باء مرت بفرتات ذهبية على ايدي ر�ؤ�ساء حترير‬ ‫مكنوا املجلة من التميز وهم ح�سب االقدمية التاريخية غربي احلاج‬ ‫احمد وعبد اجلبار ال�شطب وح�سن العلوي وكامل ال�شرقي !‬ ‫يف عقد الت�سعينيات كان عدد العاملني فيها حتى غلقها (‪ )101‬حمرر‬ ‫وحمررة وموظف وموظفة !!‬ ‫جرب ال�شهيد ال�صديق حم�سن خ�ضري اع��ادة ا�صدارها بالتعاون‬ ‫مع ع��دد من ا�سرة �أل��ف ب��اء الذين �شردهم االح�ت�لال �سنة ‪2003‬‬ ‫وكنت �شخ�صيا من املتعاونني معه وكذلك عايدة القا�ضي وامني‬ ‫جياد وكرمية فرحان وزوجها و�سهام ال�شجريي واخرين مل اعد‬ ‫اتذكرهم لال�سف ثم اغلقت املجلة عام ‪ 2007‬بعد ا�ست�شهاد (ابو‬ ‫ر�سالة) رحمه الله وتوليت �شخ�صيا اع��ادة ا�صدارها عام ‪2015‬‬ ‫وا�ستمرت بال�صدور حتى ايار ‪ 2019‬وتوقفت!‬ ‫هناك حقيقة دائ�م��ا ارك��ز عليها �شخ�صيا واك��رره��ا الن كثري من‬ ‫العراقيني يعتقدون باخلطا ان ال��ف ب��اء هي جملة ح��زب البعث‬ ‫او جملة �صدام وعائلته ‪ ..‬نعم يجب االع�تراف ان املجلة كبقية‬ ‫و�سائل االعالم خ�ضعت ل�سيطرة الدولة " البعثية " لكن الف باء‬ ‫– للتاريخ – مل تكن " بعثية " ابدا فقد كان اغلب العاملني فيها‬ ‫من ال�شيوعيني واملارك�سيني والنا�صريني والبعثيني املن�شقني لكنها‬ ‫كاي مطبوع حكومي تنفذ توجيهات الدولة اال انها كانت توجيهات‬ ‫حمدودة باعتبارها جملة ا�سبوعية ولي�ست �صحيفة يومية! كان‬ ‫اغلب ر�ؤ�ساء حترير الف باء من غري البعثيني واخرهم املرحوم‬ ‫امري احللو وهو من حركة القوميني العرب ونا�صري االجتاه وكان‬ ‫م�ست�شار التحرير فيها يف عهد اال�ستاذ كامل ال�شرقي هواال�ستاذ "‬ ‫ابو يا�سر " جنل ع�ضو اللجنة املركزية للحزب ال�شيوعي!‬ ‫امت�ن��ى على م�ع��ايل وزي��ر الثقافة اع ��ادة تقييم ال��ف ب��اء بنظرة‬ ‫مو�ضوعية واعادتها للحياة النها جملة مطلوبة للعائلة العراقية‬ ‫ولها جذر تاريخي ومدر�سة �صحفية مهنية راقية مع وجود جمالت‬ ‫عراقية اخرى لنمنح ال�صحافة الورقية هواءا نقيا بدال من اهمالها‬ ‫لتذبل ومتوت !‬ ‫حتية لـ لف باء يف عيدها التا�سي�سي املجيد‬ ‫وحتية جلميع الزمالء الذين عملوا فيها منذ ‪ 22‬ايار ‪1968‬‬ ‫وحتية خا�صة لال�ستاذين الكرميني كامل ال�شرقي وحم�سن ح�سني جواد‪.‬‬

‫‪41 °C‬‬ ‫‪25 °C‬‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr.Abdulkareem Muhammad Abdulkareem‬‬

‫مهاجرة كولومبية يف �أمريكا تتخرج من اجلامعة مع ابنتها يف نف�س اليوم‬ ‫تخرجت ام� ��ر�أة كولومبية من‬ ‫جامعة وليام باتر�سون يف بلدة‬ ‫“وين” بوالية نيوجر�سي �إىل‬ ‫ج��ان��ب ابنتها يف نف�س اليوم‪.‬‬ ‫وح�صلت �ساندرا موريللو (‪46‬‬ ‫عاما) التي هاجرت �إىل الواليات‬ ‫املتحدة قبل عقدين م��ن الزمن‬ ‫وابنتها كاثرين لوبيز موريللو‬ ‫(‪ 25‬عاما) على �شهادات جامعية‬ ‫م��ن اجل��ام�ع��ة يف نف�س اليوم‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ح �� �ص �ل��ت �� �س ��ان ��درا على‬ ‫درج��ة البكالوريو�س يف علوم‬ ‫ال�صحة العامة‪ ،‬بينما ح�صلت‬ ‫كاثرين على درجة البكالوريو�س‬ ‫يف ال �ع��دال��ة اجل�ن��ائ�ي��ة‪ .‬وقالت‬ ‫موريللو‪“ :‬مل يفت الأوان �أبد ًا‬

‫ل��و كنت حتلم ب�شيء م��ا‪ ،‬عليك‬ ‫فقط �أن حتافظ على هذا احللم”‪.‬‬ ‫وذكرت �شبكة”�إن بي �سي نيوز”‬ ‫�أن �ساندرا هاجرت من كولومبيا‬ ‫�إىل ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف عام‬ ‫‪ ،1996‬وه ��ي ال مت�ل��ك يف ذلك‬ ‫الوقت �سوى �ألف دوالر وحقيبة‬ ‫�سفر‪ ،‬وقيل �إنها غ��ادرت �أمريكا‬ ‫اجل�ن��وب�ي��ة ب�ع��د ط�ل�اق ومعركة‬ ‫ح �� �ض��ان��ة‪ .‬ومل ت �ك��ن � �س��ان��درا‬ ‫تتحدث االنكليزية عندما و�صلت‬ ‫�إىل ال��والي��ات املتحدة‪ ،‬وعملت‬ ‫اجلامعية يف وظ��ائ��ف متعددة‬ ‫ل�ت�م��وي��ل درو� � ��س ت�ع�ل��م اللغة‪.‬‬ ‫ومت�ك�ن��ت الأم م��ن ج�ل��ب ابنتها‬ ‫من كولومبيا للواليات املتحدة‬

‫نرجو اعتم��اد الربيد االلك�تروين اجلديد يف‬ ‫حال��ة ن�شر اعالناتك��م يف جريدتن��ا ومرا�سلتنا‬ ‫على العنوان التايل ح�صرا‪:‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫امييل اجلريدة ‪:‬‬ ‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬ ‫أيام رمضان‬

‫أ‪.‬د‪ .‬محيي هالل السرحان‬

‫قبل عيد م�ي�لاده��ا ال �ث��اين ع�شر‬ ‫عام ‪ ،2006‬لتلتحق االبنة الحقا‬ ‫يف برنامج الزمالة بكلية جمتمع‬ ‫حم�ل��ي‪ ،‬ومل تكن ت��ري��د الذهاب‬ ‫�إىل اجلامعة بعد تخرجها من‬ ‫املدر�سة الثانوية‪ ،‬ولكن رغبة‬ ‫وال��دت �ه��ا يف ال��ذه��اب للجامعة‬

‫اقنعتها ل�ل��ذه��اب‪ ،‬ه��ي الأخ ��رى‬ ‫ل�ن�ف����س اجل��ام �ع��ة‪ ،‬واحل�صول‬ ‫ع �ل��ى درج � ��ة ال �ب �ك��ال��وري��و���س‪.‬‬ ‫وقالت كاثرين‪“ :‬مررنا ب�أوقات‬ ‫ع�صيبة‪ ،‬وواج �ه �ن��ا ال�ك�ث�ير من‬ ‫ال �� �ض �غ��وط‪ ،‬وت �ع��ارك �ن��ا‪ ،‬ولكن‬ ‫الأم��ر ك��ان ي�ستحق كل دقيقة”‪.‬‬

‫�إلهام الف�ضالة‪ :‬ندمت‬ ‫على زواجــي املبكـــر‬

‫لديه ‪� 12‬أخ و�أخت‪ ..‬معلومات‬ ‫قد ال تعرفها عن عا�صي احلالين‬

‫ك�����ش��ف��ت ال��ف��ن��ان��ة ال��ك��وي��ت��ي��ة �إل���ه���ام‬ ‫الف�ضالة الكثري عن تفا�صيل حياتها‬ ‫ال�شخ�صية‪ ،‬وال��ت��ي ال يعرفها عنها‬ ‫جمهورها‪ .‬الفنانة الكويتية قالت �إنها‬ ‫تزوجت من وال��د ابنتها الكربى‬ ‫م��ن��ى العتيبي وه���ي يف �سن‬ ‫�صغرية ج��دا‪ ،‬حيث ك��ان ال‬ ‫يتعدى عمرها الـ ‪ 16‬عاما‪.‬‬ ‫وعن �أ�سباب زواجها يف‬ ‫ه���ذا ال�����س��ن ال�صغري‪،‬‬ ‫قالت �إنها ن�ش�أت يف‬ ‫�أ�����س����رة منف�صلة‪،‬‬ ‫فعا�شت مع ج ّدتها‬ ‫و�أرادت ال���زواج‬ ‫لتعي�ش يف حياة‬ ‫م�ستق ّلة و�سط‬ ‫�أح��ل��ام ورد ّي����ة‬ ‫لطفلة يف عمر‬ ‫املراهقة‪ ،‬ولكن‬ ‫امل�������س����ؤول��� ّي���ة‬ ‫ك��ان��ت كبرية‪،‬‬ ‫الف�����ت�����ة �أن����ه����ا‬ ‫ندمت بعد ذلك‪.‬‬

‫ا�ستعاد الفنان اللبناين عا�صي احلالين‪ ،‬ذكرياته مع عائلته و�أ�شقائه الثالثة ع�شر‪ ،‬ووالديه‪ ،‬و�سر‬ ‫عدم ظهورهم يف الإعالم‪ .‬عا�صي احلالين‪ ،‬قال خالل لقائه يف برنامج «عائ�شة �شو»‪ ،‬مع الإعالمية‬ ‫عائ�شة عثمان‪ ،‬واملذاع عرب ف�ضائية «النهار»‪« :‬بفرح بذكرياتي مع �أخواتي‪ ،‬وعالقتي بهم جيدة‬ ‫جدا‪ ،‬ومن �أ�صعب ال�سنوات التي ع�شنا فيها كانت فرتة احلرب اللبنانية من‬ ‫عام ‪ 75‬وحتى ‪ ،85‬ومل تكن �صعوبة مادية فالوالدين مل يق�صرا‬ ‫معنا»‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬عالقتي مع �أخواتي جيدة جدا‪ ،‬و�أنا قريب‬ ‫من عائلتي وبيئتي وخ�سرت �أخ كان هو الأق��رب يل من‬ ‫‪� 3‬أو ‪� 4‬سنني ويوجد �أخ��ي الأك�بر فنحن ‪� 3‬شباب و‬ ‫‪ 10‬بنات فيه نا�س منهم �صاروا بدنيا احل��ق وكلنا‬ ‫تربينا على الألفة واملحبة»‪ .‬وعن عدم ظهور �أ�شقائه‬ ‫يف الإع�لام‪� ،‬أكد لأن �شقيقاته متزوجات ولديهن‬ ‫ع��ائ�ل��ة‪ ،‬وك��ذل��ك �شقيقه الأك�ب�ر لأن ال�ك��ل ملتزم‬ ‫بعائلته‪� .‬أم��ا عن ن�شر �صور �أطفاله ف�أكد لأنه‬ ‫كان يحب التقاط �صور لهم منذ طفولتهم كما‬ ‫�أنه كان ر�سالة �إىل بع�ض الفنانني الذين كانوا‬ ‫يتخوفون من الإقدام على فكرة الزواج خوفا‬ ‫من تعطيل م�سريتهم الفنية مو�ضحا �أن ذلك‬ ‫مل ي�ؤثر على م�سريته الفنية بل على العك�س‪.‬‬

‫رغم انف رجل �أدرك‬ ‫رم�ضان ومل يغفر له‬ ‫جعل الله �سبحانه وتعاىل �شهر رم�ضان مظنة للتقوى بقوله عز‬ ‫ال�ص َيا ُم َك َما ُكت َِب َع َلى ا َّلذِ ينَ مِ ن َق ْب ِل ُك ْم َل َع َّل ُك ْم‬ ‫وجل " ُكت َِب َع َل ْي ُك ُم ِ ّ‬ ‫َت َّت ُقونَ " (البقرة‪.)183:‬‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ونَ‬ ‫وجاءت عبارة " َل َع َّل ُك ْم تتق " لت�شري اىل ان التوقع املرجو هنا‬ ‫هو توقع قوي كاحلتم‪ ،‬وال �شك ان الذي ي�صوم رم�ضان �صوما‬ ‫مكتم ًال ل�شروط ال�صيام ال�شرعي الكاملة‪ ،‬فانه �سيكون حتما من‬ ‫�أهل التقوى‪.‬‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ا�س ا ْع ُبدُوا َر َّبك ُم الذِ ي‬ ‫ومثل ذلك من قوله تعاىل " َيا �أ ُّيهَا الن ُ‬ ‫َخ َل َق ُك ْم وَا َّلذِ ينَ مِ ن َق ْب ِل ُك ْم َل َع َّل ُك ْم َت َّت ُقونَ " (البقرة‪)21 :‬‬ ‫فالذي ي�ؤمن اميانا كامال مطبقا ما يقت�ضيه االميان الكامل من‬ ‫ال�صالح وال�صدق يف ذلك االمي��ان‪ ،‬متبعا �أوام��ر الله وجمتنبا‬ ‫نواهيه ف�ستحقق له التقوى‪.‬‬ ‫وقد جاءت الأحاديث ال�شريفة قريبة من هذا املعنى م�ؤكدة له‪:‬‬ ‫فقد روى الطرباين ب�سنده عن ان�س قال‪ :‬قال �صلى الله عليه‬ ‫َاب اجل َّنةِ ‪ ،‬وتغلق‬ ‫و�سلم‪ " :‬هذا رم�ضان قد َجا َء ‪ ،‬تفتح فيه �أَ ْبو ُ‬ ‫َاب ال َّن ِار‪ ،‬وتغل فيه ال�شياطِ ُ‬ ‫ني‪ ،‬بعدا ملن ادرك رم�ضان‬ ‫فيه �أَ ْب �و ُ‬ ‫ومل يغفر له‪ ،‬اذا مل يغفر له فيه فمتى؟" (املعجم الأو�سط ‪)7627‬‬ ‫وجممع الزوائد‪143 /3 :‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫وقال �أي�ضا‪َ " :‬رغِ َم َ�أ ْن ُف َرجُ ٍل دَخل َعليْهِ َر َم�ض ُ‬ ‫ان ثم ان َ�سلخ منه‬ ‫ومل ُي ْغ َف َر َل ُه" (م�سند البزار امل�سمى بالبحر الزخار‪،8465 :‬‬ ‫وم�سند احمد ‪ 7421‬والرتمذي‪)3545 :‬‬ ‫وقال‪ " :‬من �أدرك رم�ضان ومل ي�صمه فقد �شقي‪( :‬املعجم الأو�سط‬ ‫للطرباين ‪ ،3871‬وجممع الزوائد‪)139/3 :‬‬ ‫وقال‪" :‬من �أدرك رم�ضان فمات فلم يغفر له فابعده الله" املعجم‬ ‫الأو��س��ط ‪ ،8131‬وجممع ال��زوائ��د‪ ،165/10 :‬ال�ط�براين يف‬ ‫املعجم الكبري ‪.11115‬‬

‫مونيكـــا بيلوت�شـي‪:‬انا من �أن�صار‬ ‫ارتباط املر�أة ب�شخ�ص �أ�صغر منها‬ ‫خطفت الفنانة الإيطالية مونيكا بيلوت�شي للمرة الثانية‪ ،‬الأنظار على ال�سجادة احلمراء ملهرجان كان ال�سينمائي‬ ‫الدويل يف ن�سخته الثانية وال�سبعني‪ ،‬وذلك بعد �إطاللتها الأوىل قبل يومني‪ .‬مونيكا بيلوت�شي‪ ،‬البالغة من العمر‬ ‫‪ 55‬عاما‪ ،‬والتي تعد �أيقونة ال�سينما الإيطالية‪ ،‬قد �شاركت يف عدة �أفالم حازت �شهرة عري�ضة يف العامل لعل‬ ‫�أ�شهرها “فيلم �آالم امل�سيح”‪ ،‬كما ت�شارك بيلوت�شي يف هذه الن�سخة من املهرجان بفيلم “�أف�ضل �سنوات‬ ‫احلياة”‪ .‬ومن املعروف �أن النجمة واملمثلة الإيطالية احل�سناء مونيكا بيلوت�شي‪ ،‬من �أن�صار ارتباط‬ ‫ال�سيدة برجل ا�صغر منها حتى ت�شعر بتجدد �شبابها و�أنها مازالت مرغوبة مهما تقدم بها العمر‪.‬‬

‫مباذا حذرت لطيفة جمهورها؟‬ ‫ح��ذرت الفنانة التون�سية لطيفة جمهورها ومتابعيها من منتحلي‬ ‫�شخ�صية مدير �أعمالها‪ ،‬م�ؤكدة �أنها لديها مديرة �أعمال وحيدة هي‬ ‫“مدام دوري�س موري�س �إ�سكندر”‪ .‬الفنانة التون�سية كتبت‪ ،‬على‬ ‫ح�سابها اخلا�ص على موقع “ان�ستجرام”‪�“ :‬أ�شخا�ص كتري بتدعي‬ ‫�أنها مديري �أعمايل‪ ..‬الوحيدة امل�سئولة عن �شغلي مدام دوري�س‬ ‫موري�س �إ�سكندر”‪ .‬لطيفة �أ�ضافت‪“ :‬للتوا�صل مع �إدارة اعمال‬ ‫الفنانة ‪#‬لطيفة للتن�سيق واالتفاق علي جميع الأعمال ‪ ..‬الرجاء‬ ‫التوا�صل على الرقم التايل ‪ .”01222120025 :‬وكانت حالة من‬ ‫الغ�ضب قد �سيطرت م�ؤخرا على الفنانة التون�سية بعد انتحال جمهول‬ ‫�شخ�صيتها عرب تطبيق “وات�س �آب”‪ ،‬من خالل رقم هاتف لي�س لها‬ ‫�أي عالقة ب��ه‪ ،‬وتوا�صله مع الكثريين با�سمها‪ .‬الفنانة التون�سية‬ ‫�سارعت للتوا�صل م��ع معظم املقربني منها م��ن خ�لال رق��م هاتفها‬ ‫املعروف لديهم‪ ،‬وحذرتهم من التعامل مع �أي ر�سائل من رقم �آخر‪،‬‬ ‫م�شددة على �أنها �ستتخذ الإج��راءات القانونية �ضد هذا ال�شخ�ص‪.‬‬

‫لالت�صال ‪07706949605 / 07706592736 :‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫ناهد ال�سباعي‪� :‬أرف�ض العمل مع �إميي �سمري غامن‬ ‫اك��دت الفنانة امل�صرية ناهد ال�سباعي �أن ارت��داء املالب�س العارية‪ ،‬واكدت �أن لديها‬ ‫�أزمة ف�ستانها العاري يف مهرجان بريوت قاعدة لو كان الف�ستان عاري من �أعلى يجب‬ ‫�سببت لها الغ�ضب كثريا‪ ،‬وخا�صة �أنها مل �أن يكون مغطى م��ن الأ��س�ف��ل‪ ،‬والعك�س‪.‬‬ ‫تتعمد ظهورها بهذا ال�شكل‪ .‬ناهد قالت �إن‬ ‫العري ال مييز �صاحبة‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها‬ ‫كانت تنتظر من ال�صحفيني �أن يحذرونها‬ ‫وال يقومون بت�صويرها بهذا ال�شكل‪ .‬الفنانة‬ ‫امل�صرية حتدثت عن �أعمالها ال�سينمائية‬ ‫اجلريئة‪ ،‬وقالت �إنها لي�ست نادمة على �أي‬ ‫م�شهد قدمته‪ ،‬واعتربت ان فيلميها «حرام‬ ‫اجل�سد»‪ ،‬و«يوم لل�ستات»‪ ،‬من �أهم �أعمالها‬ ‫ال�سينمائية‪ .‬ن��اه��د نفت �أن ت�ك��ون حتب‬

‫العنوان‪� :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫حملة (‪ ،)304‬زقاق (‪� ، )8‬شارع (‪)11‬‬

‫‪E-mail: aalan.almashraq@yahoo.com‬‬


‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,23 May . 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫�سوق ال�صفارين ببغداد يلفظ �أنفا�سه حتت �ضربات ال�سلع املقلدة‬ ‫�أ�صبح ال�سوق القدمي يف قلب بغداد‪ ،‬الذي كان‬ ‫ي�ضج باحلركة والن�شاط والزوار والبائعني‪ ،‬يزداد‬ ‫هدوءا وفراغا عاما بعد عام‪� .‬صار �سوق ال�صفافري‬ ‫ال�شهري يف املدينة‪� ،‬أو �سوق ال�صفارين‪ ،‬معر�ضا‬ ‫خلطر االختفاء التام‪ ،‬حيث حتل متاجر الأقم�شة‬ ‫حمل الور�ش يف ال�شارع الذي ميتد بطول ‪500‬‬ ‫مرت‪ .‬وقال منري ربيع‪ ،‬وهو واحد من عدد قليل‬ ‫من احلرفيني الذين يعملون يف النحا�س املتبقني‬ ‫يف ال�سوق‪� ،‬إن هذا ال�شارع كان مليئا بالعمال‬ ‫املهرة الذين يحفرون ت�صميمات معقدة يف �صفائح‬ ‫النحا�س �أو ت�شكيل �أواين القهوة و�أدوات منزلية‬ ‫�أخرى‪ .‬و�أ�ضاف "�سوق ال�صفافري انتهى ه�سة قلتلك‬ ‫قلة‪� ،‬شكم واحد تلقاه هنانة ده ينق�ش‪ ..‬كان �سوق‬ ‫ال�صفافري كله هنانة ملا تدخل ما ت�سمع‪ ..‬هذا ي�صنع‬ ‫اجللة‪ ،‬هذا ي�صنع اجلدر‪ ،‬هذا ي�صنع ال�صينية‪ ،‬يعني‬ ‫مالك �صوت كله من الطرق والدق‪ ،‬كله هذا ال�صفافري‪،‬‬ ‫ه�سة حتول كله قما�ش‪ ،‬قلة ذاك من ذاك ايل بقى"‪.‬‬ ‫وي�شري احلرفيون العاملون يف ت�صاميم النحا�س‬ ‫�إىل عدة �أ�سباب وراء تقل�ص عدد املتاجر‪ .‬و�أحد‬ ‫العوامل الرئي�سية تدفق الن�سخ املقلدة �شبه الأ�صل‬ ‫الهندية �أو ال�صينية الأرخ�ص �سعرا على ال�سوق‪.‬‬ ‫وعلى �سبيل املثال‪ ،‬يباع وعاء القهوة حملي ال�صنع‬ ‫ب�سعر يرتاوح بني ‪ 30‬و‪� 40‬ألف دينار عراقي (‪25‬‬

‫�إىل ‪ 33‬دوالرا)‪ ،‬بينما يباع الوعاء امل�ستورد ب�أقل‬ ‫من ‪ 15000‬دينار (‪ 12‬دوالر)‪ .‬ويقول احلرفيون �إن‬ ‫من ال�صعب �إقناع امل�ستهلك العراقي العادي ب�شراء‬ ‫املنتج حملي ال�صنع‪ .‬ويقول زبون يف ال�سوق‬ ‫يدعى كاوة "�سوق ال�صفافري هي تعك�س ثقافة‬ ‫العراق القدمية‪ ،‬ب�س مع الأ�سف ه�سه �إيل ده ت�شوفه‬ ‫ده تنقر�ض هي املهنة‪ ،‬ومهنة كل�ش مهمة‪ ،‬ده �أ�شوف‬ ‫�شغل �صيني و�شغل هندي‪ ،‬والعراقي ده ينقر�ض مع‬

‫كل �أ�سف‪ ،‬يعني هي هاي ثقافة عراقية ده تنقر�ض‪.‬‬ ‫نتمنى هي ال�صنعة يعلموها للجيل اجلاي‪ ،‬حتى‬ ‫تبقى �أجيال ورا �أجيال وتك�سب املهنة هذي"‪.‬‬ ‫وقال احلرفيون �إن جتارتهم ت�أثرت �أي�ضا برتاجع‬ ‫ال�سياحة‪ .‬وقال �إح�سان ال�صفار‪ ،‬الذي يعمل يف‬ ‫متجره منذ عام ‪ 1993‬بعد �أن ورثه عن والده‪� ،‬إن‬ ‫هذه ال�صناعة راكدة منذ الغزو الذي قادته الواليات‬ ‫املتحدة للبالد يف عام ‪ .2003‬و�أ�ضاف ال�صفار‬

‫جمعية خريية باك�ستانية تقدم حلم النعام للفقراء يف رم�ضان‬ ‫يوم يف �شهر رم�ضان‪ .‬ووفقا ل�شبكة "�سي‪� .‬إن‪ .‬ايه"‪ ،‬قام متطوعون‬ ‫بطبخ وت�سوية حلم النعام يف قدور وقدموه مع احلم�ص والكاري‬ ‫لأكرث من ‪ 500‬من ال�سكان يف وجبة ال�سحور قبل فجر يوم‪،‬‬ ‫الثالثاء‪ ،‬وهو �أول �أيام �شهر رم�ضان يف باك�ستان‪ .‬والنعام غايل‬ ‫الثمن ولي�س من املعتاد �أكله يف باك�ستان‪ ،‬لأنه غري م�ألوف يف‬ ‫البالد التي يقطنها ‪ 208‬ماليني ن�سمة‪ .‬وقال ظفار عبا�س‪ ،‬الأمني‬ ‫العام مل�ؤ�س�سة اجلعفرية لإدارة الكوارث‪� ،‬إن الأثرياء "دعمونا‬ ‫ومثل العام املا�ضي نقدم هذه الأطباق التي حتى �شخ�ص من‬ ‫الطبقة املتو�سطة ال يقدر على �شرائها‪ ،‬ما بالك بالفقراء"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫"عبا�س" �أن اخلطة ت�شمل تقدمي حلم الغزال و�أطباق غالية �أخرى‬ ‫يف الأيام املقبلة خالل �شهر رم�ضان‪ .‬وقال حممد ح�سني‪� ،‬سائق‬ ‫قدمت �إحدى اجلمعيات اخلريية يف مدينة كرات�شي ال�ساحلية‪� ،‬شاحنة‪�" :‬شعور جميل‪ ،‬مل �آكل النعام من قبل‪ ،‬لقد كان م�شبعا جدا‬ ‫وجبة فاخرة وفريدة من نوعها مل�سلمي املدينة قبيل �صيام �أول لدرجة �أنني ال �أ�شعر باحلاجة لتناول الطعام لليومني املقبلني"‪.‬‬

‫معر�ض بريطاين يغطي لوحات بعد �شكاوى زوار م�سلمني‬ ‫قام امل�س�ؤولون يف معر�ض "�سات�شي" للفنون يف العا�صمة‬ ‫الربيطانية لندن بتغطية لوحات بعد �شكاوى الزوار امل�سلمني من‬ ‫�أنها تعترب م�سيئة وذلك لدمج الن�ص الإ�سالمي مع �صور مك�شوفة‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة (اجلارديان) الربيطانية �أن امل�س�ؤولني باملعر�ض‬ ‫الكائن يف غرب لندن‪ ،‬الذي ي�ست�ضيف معر�ضا للمواد اجلديدة به‬ ‫جمموعة من الأعمال الفنية‪ ،‬رف�ضوا دعوات من بع�ض الزائرين‬ ‫ب�إزالة اللوحات حتت ذريعة حرية التعبري الفني‪.‬‬

‫"الأ�سباب هواية‪� ،‬أو ًال ال�سبب الأمني‪� ..‬سياحة ما‬ ‫عندنا بعد‪ ..‬واثنني امل�ستورد طب علينا‪ ..‬امل�ستورد‬ ‫قام ييجي بفل�س ون�ص‪ ..‬م�ضاربة علينا بالأ�سعار‬ ‫ب�شكل مو طبيعي يعني‪ ..‬وهي �أمور يعني‪ ..‬النا�س‬ ‫�إيل هي كانت تدور هل الأمور �أو تتقلدها طلعت‬ ‫برا"‪ .‬وقال ال�صفار �إنه يتعني على احلكومة ان تقدم‬ ‫املزيد من الدعم لأ�صحاب املحالت واملتاجر الباقني‬ ‫وحماية ال�سوق باعتباره مكانا تراثيا‪ .‬ومتتد هذه‬ ‫املهنة لكثري من العاملني بها يف �سوق ال�صفافري‬ ‫عرب الأجيال‪ .‬ف�أمري عبد املح�سن بد�أ التعلم وهو‬ ‫يف �سن ال�سابعة عندما كان ي�أتي بعد املدر�سة‬ ‫وي�شاهد والده وجده وهما يعمالن‪ .‬ويعد الرجل‬ ‫البالغ من العمر ‪ 58‬عاما اجليل اخلام�س الذي‬ ‫يتعاقب على حيازة املتجر‪ ،‬وقد �شاهد الكثري من‬ ‫�أ�صدقائه يغادرون البالد بحثا عن فر�ص يف �أماكن‬ ‫�أخرى‪ .‬وي�شعر عبد املح�سن بالقلق من �أن احلرفة‬ ‫قد تتال�شى مع ت�ضا�ؤل ??عدد ال�شباب الذين‬ ‫يتعلمونها‪ ،‬لكنه ال يزال ي�أمل يف حدوث بع�ض‬ ‫التغيري‪ .‬وقال "نتمنى الأمور ت�صري زينة �إن �شاء‬ ‫الله‪ ..‬وال�سوق هذا يرجع مثل ما كان قبل لأن كل‬ ‫دولة موجودة فيها �سوق �صفارين وتراث والنا�س‬ ‫تيجي �سياحة وتيجي تزور هاملكانات ال�سياحية‬ ‫وت�شوفها‪ ،‬تتعرف عليها"‪.‬‬

‫هاكرز ي�سرقون ‪ 40‬مليون دوالر‬ ‫باخرتاق �أكرب �شركة عمالت رقمية‬ ‫�أعلنت �شركة «بينان�س» الأ�سرع منوا يف تداول العمالت الرقمية‪ ،‬اخرتاق‬ ‫كبري للبيانات ولنظامها الأمني‪ ،‬حيث قام "هاكرز" ب�سرقة ‪ 40‬مليون‬ ‫دوالر من العملة الرقمية‪ .‬وقالت ال�شركة يف بيان لها �إن املخرتقني �سرقوا‬ ‫مفاتيح الدخول لواجهة برجمة التطبيقات‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ‪ 2‬من الرموز‬ ‫ثنائية العامل‪ ،‬وغريها من املعلومات خالل تنفيذ الهجوم‪ .‬وتتبعت‬ ‫ال�شركة خطوط عملية ال�سرقة ووجدت �أن �أكرث من ‪� 7‬آالف عملة رقمية‬ ‫التقرير جار حتويلها يف تلك اللحظة من حمفظة ال�شركة الأ�سا�سية «هوت‬ ‫بيتكوين» �إىل حمفظة فردية‪ .‬و�أق َّرت بينان�س ب�أن ال�سرقة �أثرت على ‪%2‬‬ ‫فقط من مقتنياتها من العمالت الرقمية "باقي املحافظ الأخرى �آمنة ومل‬ ‫ت�صب ب�أي اخرتاق"‪ ،‬وذلك لطم�أنة عمالئها وفقا ملوقع تيك كران�ش‪ .‬وجاء‬ ‫يف البيان‪" :‬كان لدى املت�سللني ال�صرب لالنتظار‪ ،‬وتنفيذ �إجراءات مدبرة‬ ‫جيدا من خالل ح�سابات متعددة تبدو م�ستقلة‪ ،‬ويف الوقت املنا�سب "مت‬ ‫تنظيم املعاملة بطريقة اجتازت عمليات الفح�ص الأمني احلالية اخلا�صة‬ ‫بنا ‪ ..‬من امل�ؤ�سف �أننا مل نتمكن من منع ال�سحب قبل تنفيذه "‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫البيان "مبجرد تنفيذها ‪� ،‬آثار ال�سحب �إنذارات خمتلفة يف نظامنا ‪..‬‬ ‫"�أوقفنا جميع عمليات ال�سحب بعد ذلك مبا�شرة‪ ،".‬وقد �صرحت بينان�س‬ ‫ب�أن �صندوق �أ�سهمها �سيغطي خ�سائر امل�ستخدمني‪ ،‬و�إىل �أن يكتمل التحقيق‬ ‫مت تعليق جميع ال�سحوبات والودائع‪� ،‬أما التداول فمفتوح‪.‬‬

‫صورة من‬ ‫األرشيف‬

‫مواليد‬ ‫‪-1707‬كارولو�س لينيو�س‪ ..‬عامل �سويدي يف علم النبات‪.‬‬ ‫وفيات‬ ‫‪-1333‬هوجو تاكاتوكي‪ ..‬حاكم ياباين‪.‬‬

‫• امر�أة بال زوج حديقة بال �سياج‪.‬‬ ‫• الذهب يع ّزي املر�أة‪.‬‬ ‫• اعظم امر�أة هي التي تعلمنا كيف نحب ونحن نكره وكيف ن�ضحك‬ ‫ونحن نبكي وكيف ن�صرب ونحن نتعذب‪.‬‬ ‫• اجلواب‪.4000 :‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬جوتل‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬فيكتور هوجو‪.‬‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫ً‬ ‫مهني��� ًا‪ّ :‬‬ ‫نظم امورك ورتب او�ضاعك به���دوء‪ ،‬كن واعيا ملواجهة ا�صحاب‬ ‫َّ‬ ‫النف���وذ والكلم���ة الفا�صلة‪ ،‬وظ���ف كل مواهبك لكن ال تتخ���ط احلدود وال‬ ‫تتكل���م يف مو�ضوعات ال تخ�صك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬احتمال زواج �سعيد �إذا قررت‬ ‫ح�سم الأمر مع �شريك كرمي ميلك مكانة اجتماعية مهمة‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تدافع عن م�شاريع���ك بذكاء وتنجح يف اقن���اع الآخرين ب�آرائك‪،‬‬ ‫توح���ي بالثق���ة لبع����ض القادري���ن وامل�س�ؤول�ي�ن وتنت�ص���ر يف النهاي���ة‪،‬‬ ‫وتتف���وق على امل�صاعب‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ترى النا�س والأم���ور مبنظار جديد‪،‬‬ ‫وطبعك املرح وب�شا�شتك يبعدان الع�صبية عن احلوارات العاطفية‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ق���د تطل���ع عل���ى معلوم���ات خط�ي�رة وتث���ور لبع����ض الأو�ضاع‬ ‫التع�سفي���ة �أو ال�ضاغط���ة �أو الدكتاتورية‪ ،‬ورمب���ا ت�أ�سف ملا يح�صل يف‬ ‫الطرف الآخر �أو يف و�ضع مايل يزعجك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تكون على موعد مع‬ ‫احلب والغرام هذا اليوم على نحو مل تتوقعه �إطالق ًا‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬قد حت���زن على �أح���د �أفراد املهن���ة‪ ،‬وت�أ�سف لو�ض���ع درامي مي ّر‬ ‫ب���ه‪� ،‬إال � ّأن ه���ذا الظرف قد يجم���ع اجلميع حول هدف واح���د‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫ا�ستق���رار يف العالقة بال�شريك اجلديد‪ ،‬لك���ن اال�ستقرار النهائي بينكما‬ ‫يحتاج �إىل وقت �أكرب‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ت�أث�ي�رات �إيجابية وجيّ���دة على �صعي���د العمل‪ ،‬وه���ذا يرتافق‬ ‫تتح�سن‬ ‫م���ع مطالبك املالي���ة املحقة وق���د تبلغ اله���دف قريب ًا‪ .‬عاطفي��� ًا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫الأو�ض���اع م���ع ال�شريك على ال�صع���د كافة‪ ،‬ذلك بعد �س���وء التفاهم الذي‬ ‫�ساد بينكما �أخري ًا‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬كن متفائ ًال بالأف�ضل وا�س َع لتعزي���ز العالقات‪ ،‬تقوم بات�صاالت‬ ‫ومفاو�ض���ات دقيق���ة ومعق���دة على الأرج���ح‪� ،‬إال �أنك تتو�ص���ل معها �إىل‬ ‫نتائ���ج م�شجع���ة ج���د ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬العالق���ة اجلديدة يف خط���ر لأنها حتت‬ ‫�ضغوط جمّة منك �أنت ولن ت�سلم �إ ّال �إذا كان احلبيب يف و�ضع جيّد‪.‬‬ ‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬انفراج���ات مالية مفاجئة تدفعك �إىل التبذير غري املربّر‪ ،‬فحاول‬ ‫االنتب���اه �إىل م�صاريفك قبل فوات الأوان‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�ضييق الهوة بينك‬ ‫وبني ال�شريك تلقى ارتياح ًا عند اجلميع و�أ�صداء �إيجابية على العالقة‬ ‫بينكما‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬تبحث عن م�صادر مالية جديدة متول بها ا�ستثماراتك‪ ،‬وتوظف‬ ‫طاقتك اخلالقة بغي���ة جناح م�شاريعك‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أج���واء �سعيدة للغاية‬ ‫حتيط بك وبال�شريك من كل اجلوانب‪ ،‬وهذا يفتح الطريق بينكما نحو‬ ‫م�ستقبل �أف�ضل‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تكون حتركات���ك ناجحة وموفق���ة‪� ،‬أوراق �ضائع���ة ت�ستعيدها‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬عليك ان تتخذ قرار ًا حا�سم ًا ب�ش�أن عالقتك مبن حتب قبل تفاقم‬ ‫الأمور نحو الأ�سو�أ‪.‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬مت���ر بتناق�ض���ات ال جتد له���ا تف�س�ي�را‪ ،‬وتت�أرجح ب�ي�ن امل�شاعر‬ ‫ال�س���ا ّرة واملخ���اوف املقلق���ة‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬تع���رف حلظ���ات حل���وة وتك�ث�ر‬ ‫املواعي���د والعواطف اجليّا�شة‪� ،‬أن���ت تتم ّتع برحابة �صدر ت�ساعدك على‬ ‫تقوية الروابط‪.‬‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬االنفتاح على الآخرين ي�ساعدك على ح ّ‬ ‫���ل امل�شكالت معهم مهما‬ ‫بلغ���ت �صعوبته���ا‪ ،‬فت�سجي���ل نقاط��� ًا يف م�صلحتك‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬انتقاداتك‬ ‫املتوا�صل���ة لل�شري���ك �ستعط���ي نتائ���ج عك�سي���ة‪ ،‬ويف ف�ت�رة ل���ن تك���ون‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تنج���ز الي���وم الكثري م���ن الأمور الت���ي كانت م�ؤجل���ة وتواجه‬ ‫م�شكل���ة كبرية يف العمل وحتاول �أن جتد لها حل���و ًال منطقية‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫كن جدي ًا يف عالقتك باحلبيب فهو ينزعج من ت�سلطك الزائد عليه وغري‬ ‫�أ�سلوبك معه‪.‬‬

‫• كم يبلغ عدد ابيات ملحمة روالند اوليفر ؟‬ ‫• من القائل ‪ :‬احلياة عقيمة‪ ..‬موت مبكر ؟‬ ‫• من القائل ‪ :‬ان حب االم ال ين�ساه احد ؟‬

‫قالوا في المرأة‬

‫حل األلغاز‬

‫الأب�������راج‬

‫بائع الدوندرمة‬ ‫يف ال�ستينات‬

‫هل تعلم‬

‫‪11‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪�-1915‬إيطاليا تعلن احلرب على �أملانيا وتن�ضم �إىل احللفاء‬ ‫وذلك بعد �إعالن الإمرباطورية النم�ساوية املجرية احلرب عليها‬ ‫خالل احلرب العاملية الأوىل‪.‬‬ ‫‪-1918‬كو�ستاريكا تعلن احلرب على �أملانيا وذلك �أثناء احلرب‬ ‫العاملية الأوىل‪.‬‬ ‫‪�-1926‬إعالن قيام اجلمهورية اللبنانية وذلك بعد �إقرار جمل�س‬ ‫املمثلني للد�ستور‪.‬‬ ‫‪-1949‬الإعالن عن قيام جمهورية �أملانيا االحتادية‪.‬‬ ‫‪-1967‬الرئي�س امل�صري جمال عبد النا�صر يعلن �إغالق خليج‬ ‫العقبة يف وجه املالحة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫‪-1975‬اجلزائري االخ�ضر حامينا اول خمرج عربي مينح جائزة‬ ‫ال�سعفة الذهبية يف مهرجان كان على فيلمه “�سنوات اجلمر”‪.‬‬ ‫‪-1997‬حممد خامتي يفوز يف االنتخابات الرئا�سية يف �إيران‪.‬‬ ‫‪-2009‬الإعالن عن انتحار رئي�س كوريا اجلنوبية ال�سابق روه‬ ‫مو هيون‪.‬‬

‫| قوس قزح |‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫لكي تخرتع انت بحاجة اىل خميلة جيدة وكومة خرده‪.‬‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• هل تعلم �أن االكتئاب الذي يعاين‬ ‫منه الإن�سان يف حياته ال ي�أتي‬ ‫�أبدا من امل�شكلة �أو امل�شاكل التي‬ ‫وقع فيها الإن�سان‪ ،‬بل ي�أتي ب�سبب‬ ‫كرثة التفكري يف تلك امل�شاكل ويف‬ ‫تفا�صيلها‪ ،‬لذا يعترب علماء النف�س‬ ‫�أن �أف�ضل طريقة لعالج االكتئاب‬ ‫هو جتاهل امل�شاكل وعدم االهتمام‬ ‫بها‪.‬‬

‫ادي�سون‬ ‫�أ�سو�أ �أنواع الوَحدة هي �أن ال تحُ ب ُ�صحبة نف�سك‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• ال ّتائب من ال ّذنب كمن ال ذنب له‪.‬‬ ‫• �أن االبت�سامة ال تكلف �شيئ ًا‪ ،‬ولكنها تعني الكثري‪.‬‬ ‫• �أن كل االكت�شافات واالخرتاعات التي ن�شهدها يف احلا�ضر‪ ،‬مت احلكم عليها‬ ‫قبل اكت�شافها �أو اخرتاعها بامل�ستحيلة‪.‬‬

‫مارك توين‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ . 1‬هو الذي كلما طال ق�صر ‪ +‬يرافق االن�سان طوال حياته ويراه ولكنه ال ي�ستطيع �أن مي�سكه‬ ‫‪ . 2‬م�ساحة �ضحلة قرب ال�شاطئ ‪� +‬شكرا بالفرن�سية‬ ‫‪ . 3‬ت�أكل منه وال ت�ستطيع �أن ت�أكله ‪ +‬ما يعرتي الوجه من لون عند اخلوف‬ ‫‪ . 4‬مدينة فل�سطينبة �شمالية ‪ +‬ركزت على خمارج الكالم لو�ضوحه‬ ‫‪� . 5‬أبن �أوى ‪ +‬قطعه و�أدماه ‪ +‬نعم بالفرن�سية‬ ‫‪ . 6‬تكلم (ب�صيغة الأمر) ‪� +‬شرب‬ ‫‪ . 7‬الر�سائل غري املرغوب بها يف الربيد االلكرتوين ‪ +‬ن�صف بالغ‬ ‫‪ . 8‬نراه يف الليل ثالث مرات ويف النهار مرة واحدة‬ ‫‪ . 9‬رقم هذا اخلط الأفقي يف ال�شبكة ‪ +‬ريا�ضة هندية ميار�سها من يريد تعلم قوة الرتكيز‬ ‫‪ . 10‬كلما �أخذت منه كرب و�إذا و�ضعت فيه �صغر ‪ +‬برج ال يعي�ش فيه �إال اثنان‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬حيوان بحري له ثالثة قلوب‬ ‫‪ . 2‬نبات يطبخ‪ ،‬من ف�صيلة ال َقرنيّات الفرا�شيّة كالبازالء ‪ +‬مدة زمنية (معكو�سة)‬ ‫‪ . 3‬نبات ت�ؤخذ جذوره وتغلى وت�شرب مربدة خا�صة يف رم�ضان ‪ +‬بني معنى الكالم‬ ‫‪ . 4‬للتف�سري واال�سهاب ‪ +‬نلب�سها ومت�شي وتقف ولكن لي�س لها �أرجل‬ ‫‪ . 5‬ا�سم فاكهة من ‪ 4‬حروف الرابع والثاين والأول ا�سم حيوان ا�سيوي مفرت�س ‪ +‬بو�سة‬ ‫‪ . 6‬و�ضع فوق بع�ض ‪ +‬م�سقط ماء‬ ‫‪ . 7‬مليء بالثقوب ولكنه مي�سك املاء ‪ +‬من �شهور ال�سنة امليالدية‬ ‫‪ . 8‬مكن املكفوفني من القراءة (معكو�سة) ‪ +‬فاكهة ت�سمى باالجنليزية ا�سما يعني ا�صابع‬ ‫‪ . 9‬قارة ‪ +‬ثلثا �أغا‬ ‫‪ . 10‬بناه الفرن�سيون لقناة ال�سوي�س ولكنه و�ضع يف ميناء نيويورك ‪ +‬ال�شيء الذي ال‬ ‫ميكن تناوله يف وجبة �إفطار �أو ع�شاء‬


‫‪10‬‬ ‫ان�شقاقات الظل الإن�ساين يف لوحات العراقية زهراء البغدادي‬ ‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫بشير عمري‬

‫‪Thursday ,23 May. 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫ينتقل الفن من ر�صديته التابعة حلركة التاريخ‪ ،‬معربا‬ ‫باجلمالية الق�صوى عن تقلباته‪ ،‬لي�صبح �صانعا له وفق‬ ‫متخيل ن���ازع ع��ن��ه تبعية ال�����ص��وري��ة ال��واق��ع��ي��ة‪ ،‬طارحا‬ ‫بخ�صو�صيته املخيالية املثالية الغائبة �أو املغيبة‪ ،‬عن �آليات‬ ‫�إنتاج النموذج ال�ضائع يف حقول الوعي اجلمايل باحلياة‪.‬‬ ‫و�إذا كان ذلك د�أب وديدن‪� ،‬أهل الفن يف البيئات ال�صانعة‬ ‫واملحركة للتاريخ بكل تناق�ضاته وت�صارعاته‪ ،‬حيث ي�شرتك‬ ‫الفن‪ ،‬على قدم امل�ساواة مع الن�شاطات الأخرى يف جدلية‬ ‫البناء والهدم‪ ،‬االجتماعية منها والثقافية واالقت�صادية‬ ‫حتى‪ ،‬فما ع�سى �أن يكون عليه �ش�أن �أولئك الذين ي�سكنون‬ ‫بقاع اخلراب الذي يكاد يكون �شامال‪ ،‬والذي �أنتجه البط�ش‬ ‫الب�شري على �صعد احلكم والإدارة‪ ،‬ا�ستدمارا وا�ستعمارا‪،‬‬ ‫فلغة الفن هنا ال�سيما على م�ستوى الت�شكيل‪ ،‬ت�صبح ملزمة‬ ‫باال�شتغال على نطاقني‪ ،‬البحث يف الأو���س��اط عن وعيها‬ ‫امل�ضيع‪ ،‬ومواكبة حركة �إعادة بناء الإن�سان وفق اجلمالية‪،‬‬ ‫ح�سبان ذلك �شرطا حداثيا يدمج الإن�سان والأوط���ان يف‬ ‫باحة التاريخ‪ ،‬والو�صول �إىل ذلك ي�شكل هاج�سا للت�شكيلية‬ ‫الأكادميية العراقية‪ ،‬زه��راء البغدادي‪ ،‬وه��ي حت��اول �إن‬ ‫بقليل م��ن الأل����وان‪� ،‬أن تعيد تركيب ال�����ص��ورة امل�شوهة‬ ‫للوجه املثايل للب�شرية‪ ،‬عرب مللمة لأ�شالء ومالمح املجتمع‬ ‫العراقي‪ ،‬الذي وعت الإن�سانية من خالل جتربته القومية‬ ‫والوطنية‪ .‬وهكذا �إذن‪ ،‬تقفز ري�شة الت�شكيلية العراقية‬ ‫زهراء البغدادي‪ ،‬حني تتجلى يف خلواء مر�سمها‪� ،‬أحقاب‬ ‫اال�ضطراب واملوت ال�سيا�سي و�سيا�سة املوت يف العراق‪،‬‬ ‫مذ �أ�ستقل منت�صف القرن الفائت بتتال وت��وال‪ ،‬خم�ضبة‬ ‫ب�سيل ح ِّر الألوان‪ ،‬على احلدود اجلغرافية واخل�صو�صية‬ ‫ال��ت��اري��خ��ي��ة‪ ،‬ل��ب�لاد ال���راف���دي���ن‪ ،‬لت�شمل م�لام��ح ومالحم‬ ‫الإن�سانية برمتها‪ ،‬منذ �سحيق �آمادها‪ ،‬يف �سعيها لالنعتاق‬

‫م��ن ط��اح��ون��ة خ�لاف��ات��ه��ا وخ��ط��اي��ا ت��وظ��ي��ف اختالفاتها‪،‬‬ ‫وتعددها الثقايف والفكري واحل�ضاري‪ ،‬والظل‪ ،‬العن�صر‬ ‫ال��ف��ارق يف التعبري الب�صري‪ ،‬مب�شتقات لونه ال�شاحب‬ ‫الغا�ضب من ج��رم الب�شر‪ ،‬مثلما احتجت به املالئكة يف‬ ‫احل��واري��ة امليتافيزيقية‪ ،‬يف رف�ضها لأن ُت�شرف ب�إعمار‬ ‫الأر���ض‪ ،‬يعطي للوحات ابنة بغداد العريقة‪ ،‬ميزة التفرد‬ ‫يف امتالك القدرة على ا�ستنطاق الكوميديا الرتاجيدية‪،‬‬ ‫بكثري من املو�ضوعية الفل�سفية واجلمالية الفنية‪ ،‬من خالل‬ ‫العبور الأذكى من البداهة ال�شكلية �إىل الإبهار الت�شكيلي‬ ‫املغرق يف الإيحاء واال�ستنطاق الفني لذوي الذائقة الفنية‬ ‫العميقة‪ .‬وا�ضح من خ�لال لوحة «امل�صري»‪� ،‬أو حتى من‬ ‫لوحة «ذات» حيث تفتق زه��راء البغدادي الظل عن نف�سه‬ ‫ويتال�شي املعنى يف ما بني الدال واملدلول‪ ،‬وي�صبح بع�ضه‬ ‫يبحث عن بع�ض‪� ،‬أو يتحول بالبع�ض ظال لآخر يف �س�ؤال‬ ‫عن �شرعية الذات‪.‬‬ ‫ظلمات الفناء املربمج‬ ‫يف ن���زوع ت��ام للتجريدية التعبريية‪ ،‬لطاملا ا�ستهوتها‬ ‫لكونها تقيها من �سلبية املبا�شرة يف اخلطاب الت�شكيلي‪،‬‬ ‫التي عربها ت��روم ك�سر امل���أل��وف الب�صري‪ ،‬والنفاذ �إىل‬ ‫مناطق الإبهار العميقة يف نف�سية املرتقي‪ ،‬حتاول زهراء‬ ‫البغدادي االن�صرام من املبا�شرة‪ ،‬بغية فتح وتفتيح عملها‬ ‫على م�ستويات �أو�سع من حلظة اال�ستثناء الق ِلق واملقلق‬ ‫للإن�سانية‪ ،‬التي تقوى �أو تكاد على حلظة الهدوء واحلب‬ ‫وااللتقاء‪ ،‬فهي تروم يف لوحات مفعمة بانك�سارات الظل‬ ‫وان�شقاقاتها‪ ،‬توحيد نزعة الإفناء بو�صفه اجلزء القامت‬ ‫من حكاية احل�ضارة الإن�سانية‪ ،‬مع تعدد و�سائل هذا الفناء‬ ‫الناجز الذي ال يذكر با�سمه‪ ،‬لكن لوحات زهراء البغدادي‬ ‫تذكره برمزه يف ان�سياب طيفي لثنائي الأبي�ض والأ�سود‪،‬‬ ‫بحيث تتعرى امل�أ�ساة �أمام �صرخة ال�س�ؤال‪ .‬ولي�س من حالة‬

‫العُمانية خوجة احلارثي ت�سجل �أول‬ ‫فوز عربي بجائزة البوكر العاملية‬

‫ح�صدت الكاتبة العمانية جوخة احلارثي جائزة بوكر العاملية عن عملها «�سيدات‬ ‫القمر»‪ ،‬الذي ترجمته مارلني بوث �إىل الإجنليزية بعنوان‪« :‬الأج��رام ال�سماوية»‪.‬‬ ‫وه��ي امل��رة الأوىل التي حت�صد بها رواي��ة عربية ه��ذه اجل��ائ��زة‪ .‬وق��د تناف�س على‬ ‫القائمة الق�صرية ‪ 6‬كتاب (‪ 5‬كاتبات وكاتب واحد)‪ ،‬ترجمت �أعمالهم من ‪ 5‬لغات هي‪:‬‬ ‫العربية والفرن�سية والأملانية والبولندية والإ�سبانية‪ .‬وجلوخة احلارثي ‪ 3‬روايات‬ ‫وجمموعتان ق�ص�صيتان وق�صتان للأطفال‪ ،‬وفازت روايتها «نارجنة» (‪ )2016‬بجائزة‬ ‫ال�سلطان قابو�س للثقافة والفنون والآداب ‪ .2016‬وكانت القائمة الطويلة قد �ضمت‬ ‫‪ 13‬عم ًال بينها عمالن عربيان هما «نكات للم�سلحني» للكاتب الفل�سطيني مازن معروف‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة لرواية جوخة احلارثي‪ ،‬وهي �أعمال ن�شرت ترجماتها يف بريطانيا‪ .‬وتبلغ‬ ‫قيمة اجلائزة ‪� 50‬ألف جنيه �إ�سرتليني يتقا�سمها منا�صفة الكاتب واملرتجم‪.‬‬

‫مياه باردة‬ ‫نبيل فاضل‬

‫يف املياه الباردة �أحيانا‬ ‫اجد نف�سي اتفجر‬ ‫حتى ال�سخونة‬ ‫يف املياه ال�ساخنة‬ ‫احمل احالمي‬ ‫مثل طائر املاء‬ ‫�سيان عندي ماء بارد‬ ‫او ماء �ساخن‬ ‫فكالهما يبعث‬ ‫بي‬ ‫احلياة‬ ‫وال�سعادة‬ ‫التي ال‬ ‫تو�صف‬

‫ح�ضورها‪ ،‬حتاول زهراء البغدادي �أن تدمج غربة الإن�سان‬ ‫عن نف�سه وعن واقعه انطالقا من جتربة عنف االختالف‪،‬‬ ‫واخلالف الذي يطبع �سريورة الإن�سان‪.‬‬

‫ت�صعب يف التعبري الب�صري‪� ،‬أكرث من ر�سم ور�صد املنحى‬ ‫النف�سي للب�شرية‪ ،‬والقادر على القب�ض عليها‪ ،‬عرب الفالح‬ ‫يف االندراج واالندماج الكلي مع ن�ص اللوحة وت�ضاري�سها‪،‬‬ ‫وفق تدفق متدرج يف حدة القتامة ال�سوداء والبي�ضاء‪،‬‬ ‫�سينجح حتما يف النفاذ �إىل هذا املتخيل الظليل‪ ،‬احلامل‬ ‫يف �سريته �أ�شالء الق�ضايا الإن�سانية ب�أ�شكال فنية ت�أ�سر‬ ‫وت�سر الناظرين‪.‬‬ ‫«ذات» وان�شقاق الظل!‬ ‫ينطفئ ال��وج��ود يف لوحة «م�صري» لترتك ذائقة املتلقي‬ ‫تنزاح �إىل �أ�شكال الظل البديع‪ ،‬على وقع رق�ص الري�شة‬

‫بالأ�سود والأبي�ض‪ ،‬حيث تتك�سر �شاكلة قيام الب�شرية‪،‬‬ ‫وتنعك�س حالة التخبط من املجهول املقبل واملح�صول‬ ‫القائم‪ ،‬هالة �إطار اللوحة املفعم ب�أ�صداء ظالل �أحادية اللون‪،‬‬ ‫وحالة الأ�شكال الغريبة املنك�سرة يف �سيميولوجيا �شعرية‬ ‫مازجة بني غرابة تلكم الأ�شكال يف تنافر �إيجابي‪ ،‬ن�سقي‪،‬‬ ‫فني �أ�ضفى على العمل جمالية تتعدى الذائقة املجردة �إىل‬ ‫ال�س�ؤال الفل�سفي العميق‪ .‬وا�ضح من خالل لوحة «امل�صري»‪،‬‬ ‫�أو حتى من لوحة «ذات» حيث تفتق زهراء البغدادي الظل‬ ‫ع��ن نف�سه ويتال�شي املعنى يف م��ا ب�ين ال���دال واملدلول‪،‬‬ ‫وي�صبح بع�ضه يبحث عن بع�ض‪� ،‬أو يتحول بالبع�ض ظال‬ ‫لآخر يف �س�ؤال عن �شرعية الذات‪ ،‬بل عن غيابها �أو مقدار‬

‫جتلي الـ«�أنا» ونهاية الالنهاية‬ ‫غربة ال��ذات الإن�سانية عن معانيها‪ ،‬ال��ذي �صلبه عنفوان‬ ‫االختالف و�صراع امل�صري ووه��م البقاء‪ ،‬ب��دون احلاجة‬ ‫للآخر‪ ،‬مل ي�ستطع‪ ،‬يف تفا�صيله الدقيقة �أن يحجب‪ ،‬يف‬ ‫�أعمال زهراء البغدادي‪ ،‬الأنا التي ال تنفي الآخر‪ ،‬بل ت�ؤكده‪،‬‬ ‫من �أن تنزل من املتخيل القلق يف ذاتية الت�شكيلية العراقية‪،‬‬ ‫لي�صدح ب�ألق وت�ألق الظل على لوحتها التي حملت عنوان‬ ‫املعنى ذاته �أي «�أنا» يف مفارقة لو�ضعية ال�شخو�ص‪ ،‬بني‬ ‫قائم يف داخل �سياج املطلق‪ ،‬ومقرف�ص‪ ،‬املر�أة التي ال يكتمل‬ ‫املعنى ال�سيمفوين للوجود الواعي والوعي بالوجود �إال‬ ‫بها‪ ،‬تتمرد على كل الأ�سئلة املغرقة‪ ،‬وت�صبح من�صرمة على‬ ‫مبهمات �أ�سئلة التاريخ كلها‪�« ،‬أن��ا» زه��راء البغدادي هي‬ ‫نهاية قفلة جلزء من حكاية الرتاجيدية التي �شكلت عنوان‬ ‫�أعمالها بالأبي�ض والأ�سود‪ ،‬دومنا �أن تنهي احلكاية بكامل‬ ‫ف�صولها التي تتغذى من تقلب �سيناريوهات التاريخ‪.‬‬ ‫و�إذن‪ ،‬رغم جراحات ج�سد الوطن التي ت�سكن نف�سيتها‪،‬‬ ‫باعتبارها من تربة بالد ما بني النهرين‪� ،‬إال �أن الت�شكيلية‬ ‫العراقية زه��راء البغدادي‪ ،‬ت�صر على �أن مظاهر العنف‬ ‫ال�سيا�سي التي واكبت تاريخ بالدها‪ ،‬لي�ست �سوى ف�صل‬ ‫من الكوميديا ال�سوداء للب�شرية‪ ،‬التي تخبئ يف طواياها‬ ‫النزعة الذاتية والنعرة اخل�صو�صية‪ ،‬وطاملا �أن �أداة الفن‪،‬‬ ‫ال�سيما الب�صري‪ ،‬فمنه عاملية تن�صرم يف نظام خطابها عن‬ ‫كوابح اخل�صو�صية وعقابيل الذاتية‪ ،‬فمن باب �أوىل �أن‬ ‫ي�شمل العمل الفني بخا�صيته‪ ،‬عموم امل�شهد الإن�ساين‪ ،‬مع‬ ‫االحتفاظ طبعا مبيزة التعدد واالختالف يف الر�ؤى‪.‬‬

‫الكتابة بني قناع احلرية و�شبح الرقابة يف زمن التوح�ش التكنولوجي‬ ‫من رواية “برق الليل” للب�شري خريف �إىل “امل�شرط” لكمال الرياحي‪ ،‬ومن “مدارات‬ ‫ال�شرق” لنبيل �سليمان �إىل “عزلة احللزون” خلليل �صويلح‪ ،‬ومن “الالز” للطاهر‬ ‫وطار �إىل “نادي ال�صنوبر” لربيعة جلطي‪ ،‬ومن “زقاق املدق” لنجيب حمفوظ �إىل‬ ‫“ال�سايكلوب” لإبراهيم عبداملجيد‪ ،‬ومن “اخلبز احلايف” ملحمد �شكري �إىل “ممر‬ ‫ال�صف�صاف” لأحمد املديني‪ ،‬وم��ن “رباعية البحرية” ليحيى يخلف �إىل “حرب‬ ‫الكلب الثانية” لإبراهيم ن�صرالله‪ ،‬ومن “ال�سبيليات” لإ�سماعيل فهد �إ�سماعيل �إىل‬ ‫“�ساق البامبو” ل�سعود ال�سنعو�سي… جت��ارب على جت��ارب‪ ،‬كتابة على كتابة‬ ‫يبلعها التوح�ش التكنولوجي‪ ،‬ن�صو�ص ت��واج��ه التخلف االجتماعي والديني‬ ‫وال�سيا�سي‪ ،‬وت�سعى لبناء �سرد جديد متماه مع �إيقاع الع�صر بعنفه التكنولوجي‬ ‫القادم داخل ت�سونامي الر�أ�سمالية املتوح�شة‪ ،‬من جهة �أخرى‪ .‬لقد تغري �إيقاع الكتابة‬ ‫كثريا كما تغري �إيقاع العامل �أكرث‪ ،‬يف ظل الثورة التكنولوجية التي ي�شهدها العامل‬ ‫املعا�صر والتي خلقت ما ميكننا ت�سميته بـ“�شعرية التوح�ش التكنولوجي”‪.‬‬ ‫�شعرية التوح�ش‬ ‫دخل العامل املعا�صر يف زمن “�شعرية التوح�ش التكنولوجي” املثري‪ ،‬حيث يوما بعد‬ ‫�آخر َت َتجَ ا َو ُر بنية الإدها�ش اخلرايف وبنية ال�شيء امللمو�س يف معادلة غربية يتماهى‬ ‫فيها الالمعقول باملعقول‪ ،‬اجلميل باملفيد‪ .‬الالمعقول‪� ،‬أو الذي كان بالأم�س المعقوال‪،‬‬ ‫ين�سحب �أم��ام زحف املعلوماتية املتجددة جيال بعد جيل‪ ،‬ليدخل يف باب املعقول‬ ‫وال��ع��ادي‪ .‬هذا االنقالب املت�سارع بوترية جنونية يتموقع داخ��ل ال��ذات الإبداعية‬ ‫الروائية من خ�لال متوقعه يف املجتمع‪ ،‬حيث الذكاء اال�صطناعي يناف�س الذكاء‬ ‫الب�شري‪ ،‬وبذلك ت�أخذ االكت�شافات التكنولوجية املذهلة مكانها يف اليومي االجتماعي‬ ‫ال��ع��ادي ويف الثقايف ال��ع��ام وداخ���ل ال�����س��ردي ال��روائ��ي‪ .‬تلعب �شعرية التوح�ش‬ ‫التكنولوجي دورا يف خلخلة جماليات املرئي (زمن ال�صورة) ويف الوقت نف�سه تعمل‬ ‫على تثوير بنية ال�سرد الروائي‪ ،‬فكالهما مرتبط بالآخر‪ ،‬ي�ؤثر ويت�أثر‪ ،‬فال رواية دون‬ ‫م َُ�شا َهدَة‪ ،‬لأن املُ�شا َهد �أي املرئي هو جزء �أ�سا�سي يف ال�سرد‪ ،‬وال�سرد ال يعتمد اللغة فقط‬ ‫بل العني �أي�ضا (ثقافة و�شعرية ال�صورة)‪ .‬لقد �أحدثت �شعرية التوح�ش التكنولوجي‬ ‫انقالبا يف �سُ ّل ِم القيم اجلمالية ال�سردية الروائية خالل الع�شريتني ال�سالفتني‪� ،‬إذ غريت‬

‫كثريا يف “فل�سفة الزمن ال�سردي”‪ ،‬فلم يعد الزمن اجلديد كما كان يف القرن الثامن‬ ‫�أو التا�سع ع�شر �أو الع�شرين‪ ،‬و�سائل االت�صال خلخلت “الوحدة الزمنية”‪ ،‬وبتغري‬ ‫هذه الوحدة تغري �آليا العامل من خلفها‪ ،‬وحدث انقالب يف الكتابة‪ .‬لقد �أحدثت �شعرية‬ ‫التوح�ش التكنولوجي �أي�ضا زحزحة يف مفهوم اجلغرافيا �أو الف�ضاء ال�سردي �أي‬ ‫“الوحدة املكانية” حيث �أ�صبح ممكنا وبكل ب�ساطة تو�سيع هذا الف�ضاء �أو حتجيمه‬ ‫ملا تقدمه التكنولوجيا من �إمكانيات ت�سخر اخلريات املعرفية بوفرة وب�شكل �سريع‬ ‫ومذهل ودقيق للروائي‪ ،‬وتغري مفهوم “الرحلة”‪ ،‬وتغري مفهوم “اجلغرافيا”‪ ،‬واتخذ‬ ‫“املكان” بعدا �آخر‪ .‬كما �أحدثت �شعرية التوح�ش التكنولوجي ثورة يف املعارف التي‬ ‫يقدمها ال�سرد الروائي‪ ،‬حيث �أ�صبحت املو�سوعات يف متناول الروائي ي�ستفيد منها‪،‬‬ ‫وعلى املبا�شر‪ ،‬بنقرة ب�سيطة �أو بلم�سة واحدة ناعمة‪ ،‬فاخلريات املعرفية متوافرة‬ ‫وميكن للروائي �أن يغرف منها متى �شاء وكيفما �شاء‪ .‬لذلك‪ ،‬يوما بعد �آخر‪ ،‬ن�صا بعد‬ ‫�آخ��ر‪ ،‬يجد القارئ اجلديد نف�سه �أم��ام رواي��ة مثقفة حتوي معارف كثرية‪ ،‬و�أمامها‬ ‫تن�سحب البالغة الو�صفية ل�صالح البالغة الفل�سفية والوجودية الثانية يف ع�صر‬ ‫القلق والأمرا�ض اجلديدة واالخرتاقات اجلديدة واخلوف املعا�صر‪.‬‬

‫«بائع احلليب» لآنا برينز‪ :‬ت�صوير ال�صراع الطائفي امل�ستمر يف �إيرلندا ال�شمالية‬ ‫مولود بن زادي‬

‫ال��ف��وز ب��اجل��وائ��ز الأدب���ي���ة ال��ك��ب�يرة ال ي�صحبه‬ ‫���ش��ع��و ٌر ب��امل�����س�� ّرة والإث�����ارة فح�سب‪ ،‬ب��ل �أي�ضا‬ ‫�شعور باحلرية وال�صدمة �أحيانا‪ .‬كانت تلك حال‬ ‫الكاتبة الإيرلندية �آنا برينز بعد فوزها باجلائزة‬ ‫العاملية مان بوكر للرواية يف ‪� 16‬أكتوبر‪/‬ت�شرين‬ ‫الأول ‪ ،2018‬ب��رواي��ة «ب��ائ��ع احل��ل��ي��ب» ‪The‬‬ ‫‪ milkman‬لتكون �أول روائية من �إيرلندا‬ ‫ال�شمالية تتوج بهذه اجلائزة منذ ت�أ�سي�سها �سنة‬ ‫‪ .1969‬ع�ّب�رّ ت ع��ن �شعورها يف لقاء �صحايف‬ ‫فقالت‪�« :‬أعتقد � ّأن �أثر ال�صدمة مل ي ُزل بعد‪ ..‬ف�أنا‬ ‫ل�ست متعوّدة على الفوز بجائزة بوكر‪ .‬لي�س هذا‬ ‫من طبيعتي‪ .‬لكنه رائع للغاية‪� ..‬إنه هدية رائعة»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حتديا‬ ‫الرواية الأكرث‬ ‫ال�لاف��ت يف ه��ذا العمل ه��و ع��دم حت��دي��د �أ�سماء‬ ‫ال�شخ�صيات ال��ت��ي ت����ؤدي �أدواره����ا يف م�سرح‬ ‫ال���رواي���ة‪ ،‬وال ح��ت��ى ا���س��م ال��ب��ط��ل نف�سه «بائع‬ ‫احل��ل��ي��ب»‪� .‬أ���س��م��اء الأم��اك��ن ه��ي الأخ����رى تبقى‬ ‫جمهولة‪ ،‬مع � ّأن ذلك ال مينعنا مطلقا من التعرف‬ ‫على املكان الذي تقع فيه الأحداث‪ ،‬وهو املقاطعة‬ ‫نف�سها التي ن�ش�أت فيها الكاتبة �آنا برينز‪� ،‬إيرلندا‬ ‫ال�شمالية‪ ،‬قبل رحيلها عنها �إىل لندن �سنة ‪.1987‬‬ ‫الرواية ترحل بنا �إىل �سبعينيات القرن املا�ضي‬ ‫وبالتحديد �إىل عا�صمة املقاطعة‪ ،‬بلفا�ست‪ ،‬يف‬ ‫�أوج �سنوات ال�صراع الطائفي بني الكاثوليك‬ ‫امل���ؤي��دي��ن ال���س��ت��ق�لال امل��ق��اط��ع��ة ع��ن بريطانيا‪،‬‬ ‫و�إحل��اق��ه��ا بجمهورية �إي��رل��ن��دا والربوت�ستانت‬ ‫امل�ساندين للبقاء يف ال��ت��اج ال�بري��ط��اين‪ .‬غياب‬

‫الأ���س��م��اء يف ه��ذه ال��رواي��ة نلم�سه انطالقا من‬ ‫ال��ع��ن��وان نف�سه‪ ،‬وه��و عتبة الن�ص وفاحتته‪.‬‬ ‫فالعنوان ‪( Milkman‬بائع احلليب) يدخلنا‬ ‫يف ح�يرة من �أم��رن��ا ونحن ن�سعى ال�ستك�شاف‬ ‫دالالته وفك رموزه‪ .‬فهو ل�شخ�صية تبقى جمهولة‬ ‫اال�سم �إىل �آخر الرواية امل�ؤلفة من ‪� 368‬صفحة‪.‬‬ ‫وما يزيدنا حرية هو اكت�شافنا يف مطلع الراوية‬ ‫� ّأن «بائع احلليب» مل يكن يبيع احلليب‪ ،‬ومل تكن‬ ‫له يف الواقع �أي �صلة باحلليب! �إذ تقول عنه‪« :‬مل‬ ‫يكن ي�أخذ �أوامر احلليب‪ .‬ومل يكن يو ّزع احلليب‪.‬‬ ‫ومل ي��ك��ن ي��ق��ود �شاحنة ح��ل��ي��ب‪ ،‬ب��ل ك���ان يقود‬ ‫ٌ‬ ‫�صحف ناطقة‬ ‫�سيارات خمتلفة»‪ .‬وق��د �أ���ش��ارت‬ ‫باللغة الإنكليزية مثل «الغارديان» الربيطانية �إىل‬ ‫هذا الغمو�ض الذي يكتنف الرواية‪ ،‬وو�صفتها‬ ‫�صحيفة «وا�شنطن بو�ست» الأمريكية بـ«الرواية‬ ‫الأكرث حتديا»‪.‬‬ ‫وقائع ّ‬ ‫تتعدى حدود �إيرلندا وبريطانيا‬ ‫دالالت العنوان تت�ضح �شيئ ًا ما على ل�سان ال َر ِاوية‬ ‫وهي فتاة يف الثامنة ع�شرة من عمرها‪ ،‬جمهولة‬ ‫اال�سم �أي�ضا‪ .‬ت�صوّر لنا هذه الفتاة «بائع احلليب»‬ ‫ع��ل��ى �أ ّن����ه رج���ل ك��ب�ير يف ال�����س��ن‪ ،‬يف الواحدة‬ ‫والأرب��ع�ين من عمره‪ ،‬ومتزوج‪ ،‬ي�سعى للتقرب‬ ‫منها‪ .‬وتت�ضح لنا ردة فعلها على مالحقته لها‬ ‫منذ البداية يف قولها‪« :‬مل يعجبني بائع احلليب‪،‬‬ ‫وقد �شعرت باخلوف واالرتباك ب�سبب مالحقته‬ ‫وحماولته �إقامة عالقة غرامية معي»‪ .‬ما ي�سرتعي‬ ‫االنتباه يف هذه الرواية �أي�ض ًا اكت�شافنا النهاي َة‬ ‫الدرامية لهذه الق�صة يف ال�صفحة الأوىل وهي‬

‫باملر�أة واحلدود القائمة بني الذكر والأنثى‪ ،‬وما‬ ‫من حق الأنثى �أن تقوله وما ال يجوز لها مطلقا �أن‬ ‫تقوله‪ .‬هكذا �أح�سنت امل�ؤلفة ت�صوير واقع املر�أة‬ ‫جمتمع م ّزقه اخلالف والعنف من خالل �سرد‬ ‫يف‬ ‫ٍ‬ ‫واقعي دقيق ن�شعر فيه �أن الكاتبة حا�ضرة يف‬ ‫هذا املكان‪ ،‬وهو ما �أكدته �آنا برينز الحق ًا‪ ،‬حيث‬ ‫اعرتفت يف مقابلة � ّأن الرواية مقتب�سة من جتربة‬ ‫�شخ�صية‪ ،‬م���ؤك��دة على �أن الأح����داث مرتبطة‬ ‫بالبيئة التي عا�شت فيها‪« :‬لقد ن�ش� ُأت يف مكان‬ ‫يت�سم بكرثة العنف وانعدام الثقة… يعج ب�أفراد‬ ‫ي�سعون كل م�سعى للم�ضي يف طريقهم والبقاء‬ ‫على قيد احلياة يف ذلك العامل»‪ .‬ولي�س من �شك‬ ‫يف � ّأن اختيار امل�ؤلفة ال�سرد ب�ضمري املتكلم �أعانها‬ ‫على التوغل �إىل �أعماق الفتاة �صاحبة ال�ضمري‪،‬‬ ‫والتعبري عن � ّ‬ ‫أدق م�شاعرها‪ ،‬و�أخفى �أفكارها‪،‬‬ ‫وو�صف جتاربها‪ ،‬وت�صوير الأح���داث املحيطة‬ ‫بها‪ ،‬يف بيئتها‪ ،‬بطريقة مونولوجية ا�ستذكارية‬ ‫واع�تراف��ي��ة‪ ،‬ونقلها بطريقة طبيعية تلقائية ال‬ ‫ُت�شعر �أحدا بالتكلف‪.‬‬

‫مقتل ال��ب��ط��ل‪ ،‬ب��ائ��ع احل��ل��ي��ب‪ ،‬يف ق��ول��ه��ا‪« :‬قتل‬ ‫رميا بالر�صا�ص على �أيدي �إحدى فرق االغتيال‬ ‫التابعة ل��ل��دول��ة‪ ».‬ويف مطلع ال��رواي��ة �أي�ض ًا‪،‬‬ ‫نتع ّرف على ردة فعلها عند �سماعها مبقتل هذا‬ ‫أبال‬ ‫الرجل الذي كان يالحقها‪ ،‬يف قولها‪�« :‬أنا مل � ِ‬ ‫مبقتله»‪ .‬عدم حتديد املكان يف هذه الرواية له ما‬ ‫يربّره بكل ت�أكيد‪� ،‬إذ يُرجّ ح �أن يكون لأجل �إ�ضفاء‬ ‫طابع �إن�ساين وع��امل��ي �شامل على ه��ذا العمل‪.‬‬ ‫فمع � ّأن الأح���داث وقعت يف �إي��رل��ن��دا ال�شمالية‬ ‫وبالتحديد يف عا�صمة املقاطعة بلفا�ست‪� ،‬إ َّال �أنها‬ ‫تكت�سي �أبعادا �إن�سانية تتجاوز ح��دود �إيرلندا‬ ‫واجل��زر الربيطانية ككل‪ .‬فال�صراعات العرقية‬ ‫والدينية ظاهرة تالزم الإن�سان منذ قدمي الزمان‪،‬‬ ‫وال تقت�صر ع��ل��ى م��ك��ان دون �آخ����ر‪ .‬والأع��م��ال‬ ‫الإرهابية اليوم‪ ،‬التي ال حتدّها ح��دود‪ ،‬ت�ضرب‬ ‫�أقطار ًا‪ ،‬وتهلك ب�شـ ــر ًا يف �س ــائر �أنحاء الدنيا‪.‬‬ ‫م��ع � ّأن �أح����داث رواي���ة «ب��ائ��ع احلليب» تقع يف‬ ‫�سبعينيات القرن املا�ضي‪ ،‬يف بلفا�ست‪� ،‬إ َّال �أنها‬ ‫تنطبق على واقعنا هذا الذي ال يخلو من �أعمال‬ ‫العنف والإرهاب واخلوف وانعدام الثقة‪ ،‬ف�ضال‬ ‫مناخ �سيا�سي اجتماعي م�ضطرب‬ ‫عن معاناة امل��ر�أة من هيمنة الرجل والتحر�ش‬ ‫الالفت يف هذه الرواية �أي�ضا ت�سليط الأ�ضواء‬ ‫اجلن�سي و�سوء املعاملة يف املجتمع‪.‬‬ ‫على الواقع ال�سيا�سي االجتماعي املت�أزم الذي‬ ‫كانت تعي�شه �إيرلندا ال�شمالية �أثناء احلرب‪� .‬إنها‬ ‫�سرد واقعي‬ ‫حتر�ص الكاتبة منذ ال�صفحات الأوىل للرواية على احلرب الأهلية التي فرقت �شمل املجتمع و�أ�شعلت‬ ‫ت�صوير واقع املر�أة يف �سبعينيات القرن املا�ضي نار الفتنة بني �أ�سره و�أف��راده‪ .‬هذا الواقع خلق‬ ‫ومعاناتها من هيمنة الرجل والتمييز اجلن�سي‪�« .‬أجواء �سيا�سية ونف�سية خا�ضعة لأنظمة الوالء‬ ‫فاملجتمع ال يت�سامح مع امل��ر�أة التي «ال تعرتف والهوية القبلية وما يجوز وما ال يجوز»‪ .‬ال�صراع‬ ‫بتفوق الذكور»‪ ،‬كما تقول‪ .‬وتنتقد القيود املحاطة واالنق�سام يف هذا املجتمع‪ ،‬مثلما ّ‬ ‫تو�ضح امل�ؤلفة‪،‬‬

‫بلغا حد احلديث عن‪�« :‬أ�سمائهم و�أ�سمائنا»‪« ،‬عنا‬ ‫وعنهم»‪ ،‬عن «جمموعتنا وجمموعتهم»… ومل‬ ‫يتوقف اخلالف عند ذلك احلد‪ ،‬بل امتد �إىل حد‬ ‫الن�شاطات الرتفيهية وال�برام��ج التلفزيونية‪.‬‬ ‫�صارت هناك برامج حيادية ي�ستطيع �أن ي�شاهدها‬ ‫اجلميع «يف هذه اجلهة من الطريق» ويف «تلك‬ ‫اجلهة م��ن الطريق» ب��دون �أن ت���ؤث��ر يف الوالء‬ ‫لأي جمموعة‪ .‬وثمة برامج ال تنظر �إليها طائف ٌة‬ ‫على �أنها خيانة‪ ،‬لكنها تثري الكراهية واحلقد‬ ‫يف اجلهة املقابلة للطريق‪« .‬وك��ان ثمة مفت�شو‬ ‫رخ�صة التلفزيون ومدنيون وموظفو القطاع‬ ‫ال��ع��ام‪ ،‬تتعامل معهم جمموع ٌة بت�سامح بينما‬ ‫ي�سقطون رميا بالر�صا�ص‪� ،‬إذا وط���أت �أقدامهم‬ ‫تراب املجموعة الأخ��رى»‪ .‬وكان االنق�سام بارزا‬ ‫�أي�ضا يف نوع املدر�سة واملحل التجاري والطعام‬ ‫وال�شراب‪ ،‬حتى ال�شاي مل ي�سلم من ذلك ف ُق�سِّ م �إىل‬ ‫«�شاي الوالء» و«�شاي اخليانة»‪.‬‬

‫معاناة الفرد والأ�سرة‬ ‫هذا الواقع متيزه �أي�ضا معاناة نف�سية وم�شاكل‬ ‫�أ�سرية على منوال ه��ذا ال��وال��د ال��ذي ك��ان يهتم‬ ‫بال�سيا�سة وين�سى �أ�سرته‪ ،‬فتقول عنه‪« :‬مي�ضي‬ ‫�ساعات �أط���ول مم��ا ينبغي يف ق���راءة اجلرائد‪،‬‬ ‫وم�شاهدة الأخ��ب��ار‪ ،‬واال�ستماع �إىل الإذاع���ات‪،‬‬ ‫والتحدث يف ال�شارع عن �آخر �صراع �سيا�سي‪ ،‬مع‬ ‫جريان ي�شرتكون معه يف التفكري»‪ .‬وهذا الواقع‬ ‫يتميز �أي�ضا باالعتداءات والظلم وحتى ال�سكوت‬ ‫على الظلم واملعاناة يف �صمت ب�سبب الأو�ضاع‬ ‫املت�أزمة وقلة الثقة‪« :‬عندما كان والدي على قيد‬ ‫احلياة‪ ،‬ن��ادرا ما كان يتحدث معنا‪ ،‬وبينما كان‬ ‫يف فرا�ش املوت‪ ،‬كان �آخر ما قاله يل‪ ،‬ورمبا �آخر‬ ‫ُ‬ ‫«تعر�ضت لالغت�صاب مرات‬ ‫ما تل ّفظ به يف حياته‪:‬‬ ‫كثرية و�أن��ا �صبي‪ ،‬هل �سبق �أن �أخربتك بذلك؟»‬ ‫عندئذ‪ ،‬مل يخطر ببايل �إال جواب واحد (ال)»‪.‬‬


‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,23 May. 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫مي�سي موجود و�إيكاردي وهيغواين خارج ت�شكيلة الأرجنتني‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أعلن مدرب منتخب الأرجنتني لكرة القدم ليونيل‬ ‫�سكالوين ت�شكيلة من ‪ 23‬العبا ا�ستعدادا خلو�ض‬ ‫مناف�سات بطولة كوبا �أمريكا التي تنطلق ال�شهر املقبل‬ ‫يف الربازيل‪ ،‬ت�ضم القائد ليونيل مي�سي ويغيب عنها‬ ‫ماورو �إيكاردي وغونزالو هيغواين‪ .‬وقال املدرب‬ ‫يف م�ؤمتر �صحايف يف مركز تدريب �إزيزا بالقرب من‬ ‫بوينو�س �أير�س �إن الالعبني الذين مت ا�ستدعا�ؤهم‪،‬‬ ‫وبينهم العائدان �سريخيو �أغويرو و�أنخل دي ماريا‪،‬‬ ‫«هم من نعتربهم الأف�ضل»‪ .‬وبعد فرتة ابتعاد عن‬ ‫املنتخب عقب مونديال ‪ 2018‬يف رو�سيا‪ ،‬خا�ض‬ ‫مي�سي يف �آذار‪/‬مار�س املا�ضي املباراة الودية التي‬ ‫خ�سرتها الأرجنتني �أمام فنزويال ‪ 3-1‬يف مدريد‪.‬‬ ‫ومل يلعب جنم بر�شلونة الإ�سباين �إال تلك املباراة‬ ‫حتت ا�شراف املدرب �سكالوين الذي توىل املهمة بعد‬ ‫املونديال‪ .‬وعاد اىل ت�شكيلة املنتخب للمرة الأوىل‬ ‫منذ اخلروج من ثمن النهائي �أمام فرن�سا الذي توجت‬ ‫باللقب‪ ،‬دي ماريا العب باري�س �سان جرمان الفرن�سي‬ ‫و�أغويورو مهاجم مان�ش�سرت �سيتي الإنكليزي‪ .‬ومل‬ ‫ي�ستدع �سكالوين املهاجمني الآخرين هيغواين املعار‬ ‫من يوفنتو�س الإيطايل اىل ت�شل�سي الإنكليزي‪،‬‬ ‫و�إيكاردي العب �إنرت ميالن الإيطايل الذي غاب‬ ‫لفرتة عن �صفوف الفريق بني �شباط‪/‬فرباير ومطلع‬ ‫ني�سان‪�/‬أبريل‪ ،‬على خلفية خالفات مع النادي ب�ش�أن‬ ‫عقده و�سحب �شارة القيادة منه‪ .‬و�سيتم مي�سي خالل‬ ‫البطولة التي تقام بني ‪ 14‬حزيران‪/‬يونيو وال�سابع‬ ‫من متوز‪/‬يوليو‪ ،‬بعيد ميالده الثاين والثالثني‪،‬‬ ‫وهو ال يزال يلهث وراء لقب �أول مع منتخب بالده‪.‬‬ ‫وي�شارك يف البطولة القارية منتخبا قطر بطل �آ�سيا‬ ‫واليابان ك�ضيفني من خارج القارة‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫منتخباتها الع�شرة وهي الربازيل امل�ضيفة‪ ،‬الأرجنتني‪،‬‬ ‫بوليفيا‪ ،‬ت�شيلي حاملة اللقب‪ ،‬كولومبيا‪ ،‬الإكوادور‪،‬‬ ‫الباراغواي‪ ،‬البريو‪ ،‬الأوروغواي وفنزويال‪ .‬وتلعب‬

‫الأرجنتني يف املجموعة الثانية اىل جانب كولومبيا‬ ‫والباراغواي وقطر‪ ،‬وهي مل حترز اللقب منذ ‪1993‬‬ ‫رغم بلوغها النهائي �أربع مرات يف الن�سخ اخلم�س‬ ‫الأخرية (‪ 2015 ،2007 ،2004‬و‪ .)2016‬وبعد‬ ‫النهائي الأخري‪� ،‬أعلن مي�سي اعتزال اللعب دوليا بعد‬ ‫ف�شله يف �إحراز لقب يف ثالث مباريات نهائية خالل‬ ‫عامني (كوبا �أمريكا مرتني ونهائي مونديال الربازيل‬ ‫‪� 2014‬أمام �أملانيا)‪ ،‬قبل �أن يعود عن قراره يف ‪.2017‬‬ ‫وت�ستعد الأرجنتني خلو�ض امل�سابقة القارية مبباراة‬ ‫ودية مع نيكاراغوا يف ال�سابع من حزيران‪/‬يونيو‪.‬‬

‫يف ما ي�أتي ت�شكيلة الالعبني‪:‬‬ ‫ حلرا�سة املرمى‪� :‬أغو�ستني ماركي�سني (�أمريكا‬‫مك�سيكو املك�سيكي)‪ ،‬فرانكو �أرماين (ريفر باليت)‪،‬‬ ‫و�إ�ستيبان �أندرادا (بوكا جونيورز)‬ ‫ للدفاع‪ :‬جرمان بت�سيال (فيورنتينا الإيطايل)‪ ،‬خوان‬‫فويث (توتنهام الإنكليزي)‪ ،‬نيكوال�س �أوتامندي‬ ‫(مان�ش�سرت �سيتي)‪ ،‬نيكوال�س تاليافيكو (�أياك�س‬ ‫�أم�سرتدام الهولندي)‪ ،‬رنزو �سارافيا (را�سينغ كلوب)‪،‬‬ ‫رامريو فوني�س موري (فياريال الإ�سباين)‪ ،‬وميلتون‬ ‫غا�سكو (ريفر باليت)‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫و�ضع املهاجم الفرن�سي �أوليفييه جريو حدا‬ ‫لل�شائعات حول م�ستقبله‪ ،‬من خالل متديد عقده‬ ‫مع فريقه احلايل ت�شل�سي الإنكليزي عاما �إ�ضافيا‬ ‫حتى ‪ ،2020‬بح�سب ما �أعلن نادي كرة القدم‬ ‫اللندين‪ .‬و�أعرب جريو (‪ 32‬عاما) يف الآونة‬ ‫الأخرية عن امتعا�ضه لقلة م�شاركته �أ�سا�سيا‬ ‫يف �صفوف فريق املدرب الإيطايل ماوريت�سيو‬ ‫�ساري‪ ،‬و�سط تلميحات عن احتمال رحيله بعد‬ ‫نهاية عقده يف ‪ 30‬حزيران‪/‬يونيو املقبل‪ .‬لكن‬ ‫املهاجم الذي توج يف ال�صيف املا�ضي مع منتخب‬ ‫بالده بلقب ك�أ�س العامل ‪ ،2018‬وافق على البقاء‬ ‫يف العا�صمة الإنكليزية لعام �إ�ضايف على الأقل‪،‬‬ ‫وقال للموقع االلكرتوين للنادي «�أنا �سعيد‬

‫جدا للتوقيع على عقد جديد‪ .‬كنت �أريد فعال‬ ‫اال�ستمرار لعام �إ�ضايف‪� .‬شعرت ب�أين جزء من‬ ‫الفريق‪ ،‬من العائلة‪ ،‬منذ ان�ضمامي و�آمل يف �أن‬ ‫نحرز املزيد من الألقاب»‪ .‬و�سجل جريو ‪ 17‬هدفا‬ ‫يف ‪ 62‬مباراة دافع فيها عن �ألوان فريق «البلوز»‬ ‫منذ ان�ضمامه من جاره �أر�سنال يف كانون‬ ‫الثاين‪/‬يناير ‪ .2018‬وغالبا ما �أدى جريو دور‬ ‫املهاجم البديل للإ�سباين �ألفارو موراتا املعار‬ ‫اىل �أتلتيكو مدريد حاليا وللأرجنتيني غونزالو‬ ‫هيغواين‪ ،‬لكنه �ساهم بقوة يف بلوغ فريقه‬ ‫نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) هذا‬ ‫املو�سم بت�سجيله ‪� 10‬أهداف يف امل�سابقة القارية‬ ‫و�ضعته يف �صدارة ترتيب الهدافني‪ ،‬ت�شاركا‬ ‫مع ال�صربي لوكا يوفيت�ش مهاجم اينرتاخت‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أعلن بورو�سيا دورمتوند‬ ‫و�صيف الدوري الأملاين لكرة‬ ‫القدم الثالثاء تعاقده مع املدافع‬ ‫الدويل نيكو �شولت�س قادما من‬ ‫هوفنهامي‪ ،‬يف عقد خلم�سة �أعوام‬ ‫حتى حزيران‪/‬يونيو عام ‪.2024‬‬ ‫و�أ�شارت ال�صحف الأملانية اىل �أن‬ ‫قيمة �صفقة الظهري الأي�سر البالغ‬ ‫من العمر ‪ 26‬عاما‪ ،‬بلغت ‪27‬‬ ‫مليون يورو‪ .‬وخا�ض �شولت�س‬ ‫حتى الآن �ست مباريات دولية‬ ‫مع املان�شافت‪ ،‬وا�ستدعاه مدرب‬

‫النهائي الإجنليزي �أحدث حلقة يف �سل�سلة الإخوة الأعداء‬ ‫وت�شيل�سي‪ .‬وكان النهائي حما�سيا لدرجة كبرية‪،‬‬ ‫واكت�سى بالطابع الإجنليزي ال�شر�س‪ ،‬حيث‬ ‫انتهى بفوز ال�شياطني احلمر بركالت الرتجيح‬ ‫بنتيجة (‪ ،)5-6‬بعد �أن ح�سم التعادل الإيجابي‬ ‫(‪ )1-1‬الوقتني الأ�صلي والإ�ضايف للمباراة‪.‬‬ ‫جمد البدايات‬ ‫يعود �أول �صدام بني فريقني �إجنليزيني يف نهائي‬ ‫�أوروبي �إىل بطولة ك�أ�س االحتاد وحتديدا يف‬ ‫ن�سخة ‪ ،1972-1971‬حيث لعب فريق توتنهام‬ ‫مع وولفرهامبتون واندررز‪ ،‬وانتهت مواجهة‬ ‫الذهاب بفوز ال�سبريز (‪ ،)1-2‬قبل �أن ي�سيطر‬ ‫التعادل على مباراة الإياب بنتيجة (‪.)1-1‬‬ ‫نهائيات الإخوة الأعداء‬ ‫على م�ستوى بطولة دوري �أبطال �أوروبا �سبق‬ ‫�أن جمعت ‪ 5‬مباريات نهائية بني فريقني من‬ ‫دولة واحدة‪ ،‬لكن الغريب �أن هذه الظاهرة مل‬ ‫تبد�أ �إال عام ‪ .2000‬وجمع النهائي الأول بني‬ ‫عمالقي �إ�سبانيا ريال مدريد وفالن�سيا‪ ،‬وانتهى‬

‫فرانكفورت الأملاين‪ .‬وعلقت مديرة‬ ‫ت�شل�سي مارينا غرانوف�سكايا على‬ ‫متديد عقد جريو بقولها «نحن �سعداء‬ ‫جدا لأن �أوليفيه �سيكون العبا يف �صفوف‬ ‫ت�شل�سي املو�سم املقبل»‪ .‬و�أ�ضافت «منذ ان�ضمامه‬ ‫�إلينا قبل ‪� 18‬شهرا‪ ،‬مر بفرتة تعني عليه خاللها‬ ‫�أن ي�صرب وينتظر فر�صته‪ ،‬لكنه يف النهاية �ساهم‬ ‫بطريقة �إيجابية يف الفريق»‪ .‬و�أحرز جريو يف‬ ‫�صفوف ت�شل�سي ك�أ�س انكلرتا املو�سم املا�ضي‬ ‫بفوز فريقه على مان�ش�سرت يونايتد ‪�-1‬صفر يف‬ ‫النهائي‪ ،‬و�سيواجه فريقه ال�سابق �أر�سنال يف‬ ‫نهائي «يوروبا ليغ» املقرر يف باكو يف ‪� 29‬أيار‪/‬‬ ‫مايو احلايل‪.‬‬

‫دورمتوند ي�ضم املدافع الدويل �شولت�س من هوفنهامي‬

‫اتخذ بر�شلونة الإ�سباين خطوة �أولية ل�ضم العب جديد مبركز املهاجم‬ ‫ال�صريح �إىل �صفوفه‪ ،‬رغم رف�ض ناديه التفريط يف خدماته‪ .‬ووفقا‬ ‫ل�صحيفة «�سبورت» الكتالونية‪ ،‬ف�إن بر�شلونة قدم عر�ضا �أوليا بقمية ‪25‬‬ ‫مليون يورو‪� ،‬إىل �سيلتا فيجو للح�صول على خدمات الأوروجواياين‬ ‫ماك�سي جوميز‪ ،‬وهو ن�صف قيمة ال�شرط اجلزائي يف عقد الالعب «‪50‬‬ ‫مليون يورو»‪ .‬و�أفادت التقارير �أن بر�شلونة بد�أ يف متابعة ماك�سي خالل‬ ‫ال�شهور القليلة املا�ضية‪ ،‬حيث يبحث عن مهاجم بديل للوي�س �سواريز‪،‬‬ ‫خا�صة بعد ف�شل كيفني برن�س بواتينج يف تقدمي م�ستوى جيد خالل فرتة‬ ‫�إعارته‪ .‬ويتمتع ماك�سي ب�صداقة جيدة للغاية مع �سواريز‪ ،‬وهو ما يرجح‬ ‫�إمتام ال�صفقة وانتقال الالعب لكامب نو‪ .‬ويرتبط ماك�سي بعقد مع �سيلتا‬ ‫فيجو حتى عام ‪ ،2022‬لكن �سيلتا قد ير�ضخ يف النهاية ملحاوالت بر�شلونة‬ ‫و�ضغط الالعب ويقرر املوافقة على بيعه مقابل ‪ 40‬مليون يورو‪ ،‬خوفا‬ ‫من تراجع م�ستواه فيما بعد وفقدان الفر�صة لبيعه مببلغ كبري‪ .‬وخا�ض‬ ‫ماك�سي جوميز ‪ 36‬مباراة بقمي�ص �سيلتا فيجو يف جميع امل�سابقات هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬وجنح يف ت�سجيل ‪ 13‬هدفا‪� ،‬أقل من �أهدافه املو�سم املا�ضي بفارق‬ ‫‪� 5‬أهداف‪.‬‬

‫ال�صدام الوحيد‬ ‫ومل ي�سبق �أن التقى فريقان من �إجنلرتا يف‬ ‫املباراة النهائية من دوري �أبطال �أوروبا �سوى‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬وكان ذلك يف ن�سخة ‪،2008‬‬ ‫حيث جمع ال�صدام بني مان�ش�سرت يونايتد‬

‫ للو�سط‪ :‬لياندرو باريدي�س و�أنخل دي ماريا (باري�س‬‫�سان جرمان)‪ ،‬غيدو رودريغيز (�أمريكا مك�سيكو)‪،‬‬ ‫جيوفاين لو �سيل�سو (ريال بيت�س الإ�سباين)‪ ،‬روبرتو‬ ‫برييرا (واتفورد الإنكليزي)‪ ،‬رودريغو دي بول‬ ‫(�أودينيزي الإيطايل)‪� ،‬إيزيكييل باال�سيو�س (ريفر‬ ‫باليت) وماركو�س �أكونيا (�سبورتينغ الربتغايل)‬ ‫ للهجوم‪ :‬ليونيل مي�سي (بر�شلونة)‪� ،‬سريخيو‬‫�أغويرو (مان�ش�سرت �سيتي)‪ ،‬باولو ديباال‬ ‫(يوفنتو�س الإيطايل)‪ ،‬الوتارو مارتينيز (�إنرت‬ ‫ميالن) وماتيا�س �سواريز (ريفر باليت)‪.‬‬

‫�أنهى بر�شلونة املتوج بطال للمرة الثانية تواليا والرابعة يف املوا�سم‬ ‫اخلم�سة الأخرية‪ ،‬الدوري بتعادل خارج ملعبه مع �إيبار ‪ 2-2‬يف مباراة‬ ‫�سجل خاللها النجم الأرجنتيني ليونيل مي�سي هديف النادي الكاتالوين‪،‬‬ ‫يف حني �أ�سدل ريال مدريد ال�ستار على مو�سمه املخيب ب�سقوط على �أر�ضه‬ ‫�أمام ريال بيتي�س �صفر‪ .2-‬وبهذا الفوز حقق بر�شلونة رقما تاريخيا جديدا‬ ‫يف الدوري الإ�سباين‪ ،‬على ح�ساب غرميه التقليدي ريال مدريد‪ ،‬الذي حقق‬ ‫�أ�سو�أ مو�سم له منذ ‪ .1999-1998‬و�أنهى بر�شلونة الدوري الإ�سباين‪ ،‬يف‬ ‫ال�صدارة بر�صيد ‪ 87‬نقطة‪ ،‬يف حني حل ريال مدريد ثالثا بر�صيد ‪68‬‬ ‫نقطة‪� ،‬أي �أن الفارق بينهما بلغ ‪ 19‬نقطة‪ ،‬وهو رقم قيا�سي يف فارق النقاط‬ ‫تاريخ الليغا الإ�سبانية‪.‬‬ ‫بني الغرميني التقليديني يف‬ ‫د يبو ر تيفو »‬ ‫وح�سب �صحيفة «موندو‬ ‫فارق للنقاط‬ ‫الإ�سبانية‪ ،‬ف�إن �أكرب‬ ‫وبر�شلونة يف‬ ‫بني ريال مدريد‬ ‫ل�صالح الفريق‬ ‫الليغا بلغ ‪ 17‬نقطة‬ ‫منذ �أن تغريت‬ ‫الكتالوين‪ ،‬وذلك‬ ‫الفائز يح�صل‬ ‫القواعد و�أ�صبح‬ ‫نقطتني‪ .‬جدير‬ ‫على ‪ 3‬نقاط بدال من‬ ‫كان قد جنح يف‬ ‫بالذكر �أن بر�شلونة‬ ‫يف املو�سم‬ ‫حتقيق هذا الإجناز‬ ‫امل�سابقة يف‬ ‫املا�ضي‪ ،‬عندما �أنهى‬ ‫نقطة‪ ،‬يف حني جاء‬ ‫املركز الأول بر�صيد ‪93‬‬ ‫‪ 76‬نقطة‪.‬‬ ‫ريال مدريد ثالثا بر�صيد‬

‫ر�سميا‪ ..‬ت�شل�سي ميدد عقد جريو لعام �إ�ضايف‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يطارد املجد الكرة الإجنليزية يف املو�سم احلايل‬ ‫�سواء يف دوري �أبطال �أوروبا �أو بالدوري‬ ‫الأوروبي‪� ،‬إذ �أن وجود ‪ 4‬ممثلني من دولة‬ ‫واحدة يف املباراة النهائية لبطولتي �أوروبا‬ ‫للأندية‪ ،‬هو �إجناز مل ي�سبق �أن حققته �أي دولة‬ ‫يف القارة العجوز‪ .‬ومن املقرر �أن يلتقي توتنهام‬ ‫مع ليفربول يوم ‪ 1‬يونيو ‪ /‬حزيران املقبل‪ ،‬على‬ ‫ملعب واندا ميرتو بوليتانو (معقل �أتلتيكو‬ ‫مدريد) يف املباراة النهائية لبطولة دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا‪ .‬بينما ي�صطدم عمالقا لندن ت�شيل�سي‬ ‫و�آر�سنال يف موقعة �شر�سة‪ ،‬على ملعب باكو‬ ‫ب�أذربيجان‪ ،‬يوم ‪ 29‬مايو ‪� /‬آيار اجلاري‪ ،‬يف‬ ‫نهائي الدوري الأوروبي‪.‬‬

‫رقم قيا�سي لرب�شلونة يف الدوري‬ ‫الإ�سباين على ح�ساب ريال مدريد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�صديق �سواريز‬ ‫يقرتب من �أ�سوار كامب نو‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫بفوز الفريق امللكي بنتيجة ‪ 0-3‬على امللعب‬ ‫الوطني يف فرن�سا‪ .‬ويف ‪ 2003‬كان التحدي‬ ‫يف نهائي دوري الأبطال �إيطاليا خال�صا‪ ،‬حيث‬ ‫لعب ميالن مع يوفنتو�س على ملعب «�أولد‬ ‫ترافورد»‪ ،‬وانتهت املباراة بالتعادل ال�سلبي‪،‬‬ ‫قبل �أن يح�سمها الرو�سونريي ل�صاحله بركالت‬ ‫الرتجيح (‪ .)2-3‬ووا�صل ريال مدريد تفوقه‬ ‫على �أبناء �إ�سبانيا يف نهائي دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا‪ ،‬بعدما �أ�سقط غرميه املبا�شر �أتلتيكو‬ ‫مدريد مرتني‪ ،‬الأوىل يف ن�سخة ‪ 2014‬على‬ ‫ملعب دا لوز يف ل�شبونة بنتيجة ‪� .1-4‬أما‬ ‫الهزمية الثانية للروخيبالنكو�س �أمام املريجني‬ ‫فكانت على ملعب �سان �سريو عام ‪ 2016‬بركالت‬ ‫الرتجيح‪ ،‬عقب انتهاء املباراة الأ�صلية بالتعادل‬ ‫‪ .1-1‬و�سبق �أن �أ�شرنا �إىل ال�صدام الإجنليزي‬ ‫عام ‪ 2008‬بني ت�شيل�سي ومان�ش�سرت يونايتد‪،‬‬ ‫والذي جاء بعده بـ‪� 5‬سنوات �صدام املاكينات‬ ‫الأملانية الذي جمع بني بايرن ميونخ وبورو�سيا‬ ‫دورمتوند على ملعب «وميبلي»‪ ،‬وانتهى بفوز‬ ‫العمالق البافاري بنتيجة ‪.1-2‬‬

‫الأخري يواكيم لوف ب�شكل متكرر‬ ‫يف الآونة الأخرية‪ .‬وقال عنه‬ ‫املدير الريا�ضي يف دورمتوند‬ ‫ميكايل ت�سورك «�سن�ستفيد �ش�أننا‬ ‫يف ذلك �ش�أن املنتخب االملاين‪،‬‬ ‫من بنيته اجل�سدية‪� ،‬إيقاعه‬ ‫وديناميته»‪� .‬أما رئي�س النادي‬ ‫هان�س يواكيم فات�سكه فقال‬ ‫«بوجود �أ�شرف حكيمي (الدويل‬ ‫املغربي‪ 20 ،‬عاما) ونيكو‬ ‫�شولت�س‪ ،‬ال �أحد ميلك ظهريين‬ ‫�أ�سرع منهما»‪ .‬وكان دورمتوند‬ ‫قريبا من لقب الدوري الأملاين‬

‫ال�سيما بعد تقدمه بفارق ت�سع‬ ‫نقاط على بايرن ميونيخ منت�صف‬ ‫املو�سم‪ ،‬قبل �أن يعود الفريق‬ ‫البافاري ويحرز لقبه ال�سابع‬ ‫تواليا‪ ،‬منهيا البطولة بفارق‬ ‫نقطتني فقط �أمام دورمتوند‪.‬‬ ‫وتعاقد الأخري للمو�سم املقبل‬ ‫مع البلجيكي ثورغان هازار‬ ‫�شقيق �إدين‪ ،‬قادما من بورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ‪ .‬لكنه تخلى‬ ‫يف املقابل عن خدمات جناحه‬ ‫الأمريكي كري�ستيان بولي�سيك‬ ‫املنتقل اىل ت�شل�سي الإنكليزي‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫رياضة محلية‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,23 May. 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫�أربع عوامل عجلت مبغادرة الزوراء لدوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫ل�ؤي �صالح‪ :‬مباراتنا‬ ‫�أمام ال�شرطة مباراة لقب‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫و�صف املدرب امل�ساعد لفريق القوة اجلوية ل�ؤي �صالح مباراة القمة بني‬ ‫فريقه واملت�صدر ال�شرطة اليوم �ضمن مناف�سات اجلولة الثامنة والع�شرين‬ ‫والتي ي�ست�ضيفها ب�أنها مباراة لقب‪ .‬وقال �صالح ال�شك �أن املباراة مف�صلية‬ ‫وفر�صتنا احلقيقية بال�ضغط على املت�صدر فالنقاط الثالث �ستقربنا من‬ ‫املناف�سة ب�شكل كبري جدا والعك�س �سي�ضعف حظوظنا ويقرتب ال�شرطة �إىل‬ ‫حدا كبري من التتويج باللقب وبالتايل املباراة بالن�سبة لنا مباراة مف�صلية‬ ‫ومباراة بطولة و�سندخلها بهذا ال�شعار‪ .‬وبني �أن القوة اجلوية جاهز‬ ‫متاما للمباراة والإ�صابات املوجودة بالفريق ال تقلقنا الفتا �أن الالعبني‬ ‫علي ح�صني واحمد عبد الر�ضا تعر�ضا لإ�صابة تقريبا انهت مو�سهما وكرار‬ ‫نبيل واحمد عبد الأمري عادا م�ؤخرا لتدريبات الفريق وجاهزيتهما البدنية‬ ‫غري مكتملة‪ ،‬لكن هذا املو�ضوع ال يقلقنا لدينا تنوع جيد بالالعبني وقادرين‬ ‫على التدوير يف الت�شكيلة وبالتايل الغيابات لن ت�ضعف من قوة اجلوية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن فريق ال�شرطة فريق مميز وي�ضم نخبة من �أبرز الالعبني وال‬ ‫يختلفون كثريا عن فريق القوة اجلوية‪ ،‬و�أوراق الفريقني باتت مك�شوف‬ ‫واملباراة �ستح�سم وفق الإدارة اجليدة للمباراة والتزام الالعبني ومدى‬ ‫توفيقهم يف املباراة‪ ،‬منوها �أن اجلهاز الفني ح�ضر للمباراة ب�شكل كبري‬ ‫و�سندخل املباراة بحثا عن فر�صتنا احلقيقية باملناف�سة على اللقب‪ .‬ي�شار‬ ‫�إىل �أن ال�شرطة يت�صدر الرتتيب ‪ 67‬نقطة ويالحقه فريق القوة اجلوية‬ ‫بر�صيد ‪ 58‬نقطة مع فارق مباراة م�ؤجلة للقوة اجلوية �أمام الزوراء‪.‬‬

‫ودع فريق الزوراء دوري �أبطال �أ�سيا برغم فوزه على‬ ‫فريق الو�صل الإماراتي بخم�سة �أه��داف مقابل هدف‬ ‫واح���د‪ ،‬يف م��ب��اراة حت�صيل احل��ا���ص��ل بعد �أن ح�سم‬ ‫الت�أهل لفريقي الن�صر ال�سعودي وذوب �أهن الإيراين‬ ‫م��ن امل��ج��م��وع��ة الأوىل وق��ب��ل امل���ب���اراة الأخ��ي��رة من‬ ‫املجموعة‪ .‬ال��زوراء رغم بدايته املميزة‪ ،‬لكنه �سرعان‬ ‫ما �أنهار وتراجعت نتائجه ويبتعد عن املناف�سة بعد‬ ‫ت�صدره للمجموعة مبرور اجلولة الثانية من البطولة‪.‬‬ ‫(امل�����ش��رق) اع���دت ه��ذا التقرير ح��ول الأ���س��ب��اب التي‬ ‫ت�سببت يف مغادرة ال��زوراء من دور املجموعات عرب‬ ‫التقرير التايل‪-:‬‬ ‫قلة اخلربة‬ ‫ال���زوراء مل ميتلك اخل�برة الكافية يف بطولة دوري‬ ‫�أبطال �أ�سيا مثلما متتلك الأندية ال�سعودية والإيرانية‬ ‫التي تناف�س بقوة على لقب البطولة يف �أغلب ن�سخ‬ ‫البطولة‪ ،‬كما مل ي�ستثمر الزوراء عامل الأر�ض ب�شكل‬ ‫مثايل رغ��م �أن الأن��دي��ة العراقية تلعب للمرة الأوىل‬ ‫يف ت��اري��خ البطولة مبلعبها وال����زوراء يحظى بدعم‬ ‫جماهريي كبري لكنه مل ي�ستثمر هذا الدعم لقلة خربته‬ ‫يف مثل ه��ك��ذا ب��ط��والت حيث �ضيع فر�صة ت�صدره‬ ‫للمجموعة بعد البداية الطيبة التي حققها الفريق لكنه‬ ‫مل يتعامل مع املباريات املتبقية بخربة وحنكة‪.‬‬

‫وهذا الهدف ت�سبب يف قتل طموحات ال��زوراء لتلقيه‬ ‫خ�سارتني متتاليتني‪ ،‬وعاد ووقع بنف�س املطب عندما‬ ‫تلقى هدف التعادل �أم��ام ذوب �أه��ن يف ملعب كربالء‬ ‫وتلقى ه��دف التعادل الثاين يف الدقيقة الثانية من‬ ‫الوقت بدل من ال�ضائع وقت كان ال��زوراء قريب جدا‬ ‫من احلفاظ على حظوظه ليكون خارج البطولة‪ ،‬هذه‬ ‫الأه��داف املت�أخرة تعك�س حقيقة وا�ضحة هو �ضعف‬ ‫الرتكيز و�ضعف اجلانب البدين للفريق‪.‬‬

‫العربية ال�سعودية على يد الن�صر ب�أربعة �أهداف مقابل‬ ‫ه��دف واح��د بعد �أن �ضيع تقدمه يف امل��ب��اراة بهدف‬ ‫ح�سابات خاطئة‬ ‫مل تكن ح�سابات ال��زوراء دقيقة يف التعامل مع فريق دون رد لت�سرعه وطمعه يف نتيجة املباراة ليقع بفخ‬ ‫الن�صر ال�سعودي الذي لعب بدون جنومه الكبار ودخل الن�صر‪.‬‬ ‫ال���زوراء باندفاع على اعتبار الن�صر خ�سر مباراتيه‬ ‫قلة الرتكيز‬ ‫الأوليتني �أمام الو�صل وذوب �أهن ما دفع الزوراء للعب‬ ‫بانفتاح �أمام الن�صر ودون تريث وتروي فتلقى خ�سارة ال���زوراء دف��ع �ضريبة يف م�شاركته يف دوري �أبطال‬ ‫كبرية �أثرت على روحية الفريق و�أ�ضعفت تركيزه بعد �أ�سيا يف الوقت القاتل هذا ما يدلل على �أن الفريق مل‬ ‫ان ك��ان الفريق الأم��ي��ز يف املجموعة ومت�صدره من يتح�ضر ب�شكل جيد و�ضعيف الرتكيز فخ�سارته جمددا‬ ‫ارباك فني‬ ‫تعادل مع ذوب �أهن وفوز على الو�صل ليهتز الفريق مع الن�صر ال�سعودي �أتت يف الدقيقة الثامنة من الوقت‬ ‫على وقع اخل�سارة الثقيلة التي تعر�ض لها يف اململكة بدل ال�ضائع بعد �أن كان متعادال بهدف لكال الفريقني هناك حقيقة البد من االع�تراف بها �أن �أدارة الزوراء‬

‫مل تخطط للبطولة ب�شكل �صحيح من خ�لال التعاقد‬ ‫مع م��درب ت��رك املهمة قبل بداية البطولة ب���أي��ام دون‬ ‫وجود �شرط جزائي على الأقل ما اجربهم على تغيري‬ ‫الطاقم الفني يف وقت حرج‪ ،‬ناهيك عن التعاقدات مع‬ ‫املحرتفني والالعبني املحليني مل تكن خيارات مثالية‬ ‫ومل يكن هناك توافق مع الطاقم الفني اجلديد الذي‬ ‫يقوده املدرب حكيم �شاكر وهذا ما �أعرتف به املدرب مع‬ ‫مرور جوالت البطولة‪ ،‬وبالتايل تلك التفا�صيل �أثرت‬ ‫على م�سرية الزوراء و�أخرجته من دوري املجموعات‬ ‫رغم �أن الفر�صة كانت �سانحة يف خطف �أحدى بطاقتي‬ ‫الت�أهل‪.‬‬

‫الكهرباء يعادل النجف بالرمق االخري والكرخ ونفط اجلنوب حبايب‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫خطف فريق الكهرباء تعادال قاتال من فريق النجف بتعادله‬ ‫بهدف لكال الفريقني يف امل��ب��اراة التي �أقيمت يف �أ�ستاد‬ ‫النجف حل�ساب اجلولة الثامنة والع�شرين من الدوري‪.‬‬ ‫�سجل هدف النجف الالعب �أحمد عبد احل�سني فيما �سجل‬ ‫م��راد حممد هدف الكهرباء‪ .‬ال�شوط الأول �شهد �أف�ضلية‬ ‫لفريق النجف وفر�ض �سيطرته على املباراة واقرتب كثريا‬ ‫من مرمى الكهرباء و�أ�ضاع عدد من الفر�ص قبل �أن يبت�سم‬ ‫له احلظ وي�ستثمر �أح��د الفر�ص من را�سية لالعب �أحمد‬

‫عبد احل�سني‪ ،‬ف�شل يف �أبعادها مدافع الكهرباء لتدخل‬ ‫�شباك فريق الكهرباء يف الدقيقة ‪ 42‬من املباراة لينتهي‬ ‫ال�شوط الأول من املباراة‪ .‬يف ال�شوط الثاين كاد �أن يهز‬ ‫احمد جبار �شباك الكهرباء بهدف ثاين من ت�سديدة هائلة‬ ‫�أبعدها احلار�س لكن الكهرباء �أج��رى عدد من التبديالت‬ ‫التي مكنته من فر�ض �سيطرته على املباراة وي�سجل هدف‬ ‫التعادل يف الدقيقة ‪ 85‬من املباراة بت�سديدة �صاروخية من‬ ‫الالعب مراد حممد من خارج منطقة اجلزاء ليعدل النتيجة‬ ‫ويخطف الكهرباء نقطة ال��ت��ع��ادل‪ .‬حيث رف��ع الكهرباء‬

‫ر�صيده �إىل النقطة ‪ 30‬يف املركز الرابع ع�شر فيما رفع‬ ‫النجف ر�صيده �إىل النقطة ‪ 34‬يف املركز الثامن‪ .‬ويف‬ ‫مباراة �أخ��رى حل�ساب ذات اجلولة عاد الكرخ من ملعب‬ ‫الفيحاء بنقطة مهمة بتعادله ال�سلبي مع نفط اجلنوب‬ ‫بدون �أهداف ‪ .‬املباراة �شهدت �أهدار الفر�ص القليلة التي‬ ‫�سنحت للفريقني ومل ي�ستثمر كل منهما الكرات القليلة التي‬ ‫�أتيحت لهما يف املباراة ليخرجا بالتعادل ال�سلبي‪ .‬الكرخ‬ ‫رفع ر�صيده �إىل النقطة ‪ 53‬يف املركز الثالث ورفع نفط‬ ‫اجلنوب ر�صيده �إىل النقطة ‪ 34‬يف املركز التا�سع‪.‬‬

‫رئيس اللجنة الخماسية يكشف ضبابية المشهد الرياضي‬

‫عـ�صــام الـديـــوان‪:‬‬

‫احلكومة ما�ضية بقراراتها واحلل االمثل ب�أقرار قانون يحفظ حقوق الريا�ضيني‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫متر الريا�ضة العراقية ب�أزمة كبرية بعد �إعالن‬ ‫املحكمة االحت��ادي��ة ب���أن اللجنة الأوملبية كيانا‬ ‫منحال ما دفع احلكومة ملتابعة املال امل�صروف‬ ‫للأوملبية وعدم االعرتاف باالنتخابات الأخرية‬ ‫للمكتب التنفيذي وت�شكيل جلنة خما�سية تقرر‬ ‫�صرف املال لالحتادات الريا�ضية ومتابعته ما‬ ‫و�صفته الأوملبية تدخل بعملها‪.‬‬ ‫(امل�����ش��رق) ح���اورت رئي�س اللجنة اخلما�سية‬ ‫وكيل وزي��ر ال�شباب والريا�ضة ال�سيد ع�صام‬ ‫ال��دي��وان للوقوف على حيثيات الأزم���ة وكيف‬ ‫ال�سبيل للخروج منها‪:‬‬ ‫• من �أين بد�أت الأزمة ؟‬ ‫ ال توجد �أزمة بني وزارة ال�شباب والريا�ضة‬‫واللجنة الأومل��ب��ي��ة اط�لاق��ا فكلتا امل�ؤ�س�ستني‬ ‫منف�صلتني وتعمل مبعزل عن الأخرى‪ ،‬لكن عندما‬ ‫�أق��رت املحكمة االحتادية ب���أن اللجنة الأوملبية‬ ‫كيان منحل ب��ات لزاما على الأوملبية �أن تعود‬ ‫ملمار�سة عملها بت�شريع قانون جديد وما يحل‬ ‫بقرار ق�ضائي من �أعلى �سلطة ق�ضائية البد �أن‬ ‫ي�شرع له قانون يف جمل�س النواب لإعادة هيكلة‬ ‫اللجنة الأوملبية ال �سيما و�أن الأوملبية ي�صرف لها‬ ‫مبالغ كبرية من قبل احلكومة واالخرية تتعامل‬ ‫مع القوانني والق�ضاء واالوملبية وفق الق�ضاء‬ ‫كيان منحل وال متلك قانون م�شرع ومتفق عليه‬ ‫وب��ال��ت��ايل احل��ك��وم��ة ق���ررت احل��ف��اظ على املال‬ ‫الذي ي�صرف للريا�ضة بدون التدخل يف العمل‬ ‫الفني لالحتادات الريا�ضية وهذا الأمر مل يتقبله‬ ‫البع�ض من ال�ضالعني يف اللجنة الأوملبية‪.‬‬ ‫• لكن املو�ضوع ت�أخر واالحت���ادات بحاجة‬ ‫�إىل امل��ال حتى و�أن كانت احلكومة ال تعرتف‬ ‫ب�شرعية انتخابات املكتب التنفيذي؟‬ ‫‪ -‬نعم نحن يف مهمة دقيقة وفيها الكثري من‬

‫خروقات مالية كبرية بحوزة الرقابة‬ ‫واملفل�سني ي�سعون لتعطيل عمل اخلما�سية‬ ‫التفا�صيل واللجنة الأومل��ب��ي غري ال�شرعية مل‬ ‫تتعاون بهذا اجلانب واللجنة اخلما�سية امل�شكلة‬ ‫لتطبيق قرار ‪ 140‬ال�صادر من جمل�س الوزراء‬ ‫ت�سعى لإع��ادة هيكلة منظمة بال�صرف للحفاظ‬ ‫على املال املخ�ص�ص للريا�ضيني و�سي�ستمر العمل‬ ‫حلني �أق��رار القانون اخلا�ص باللجنة الأوملبية‬ ‫لت�ستمد �شرعيتها القانونية ولن تتعار�ض مع‬ ‫قوانني الدولة وبالتايل يكون هناك قانون ينظم‬ ‫ال�صرف املايل ويراقب من ديوان الرقابة املالية‬ ‫وتكون هناك جلنة �أوملبية منتخبة من جمعية‬ ‫عمومية م�شكلة وفق القوانني وتنتفي احلاجة‬ ‫للجنة اخلما�سية حينها‪ ،‬وال�صرف لالحتادات‬ ‫ال��ري��ا���ض��ي��ة ب���ات ج��اه��ز ح��ي��ث �ستناق�ش جلنة‬ ‫اخل�ب�راء امل�شكلة ب���أم��ر م��ن اللجنة اخلما�سية‬ ‫مناهج االحتادات ملعرفة حاجة االحتادات املالية‬ ‫ومتنح االحتادات موازاتها املالية ب�شكل مبا�شر‬ ‫وتراقب جلنة املتابعة الن�شاطات ل�ضمان �صرف‬ ‫املال مبوا�ضعه احلقيقية وفق املنهاج امل�صادق‬ ‫عليه لكل احتاد ما يعني ان االحتادات باتت متلك‬ ‫ا�ستقاللية مالية لكنها مراقبة ب�شكل �صحيح‪.‬‬ ‫• البع�ض ي��رى �أن اللجنة اخلما�سية هو‬ ‫حماولة لفر�ض ال�سيطرة على الأوملبية؟‬ ‫ ال مربر لهذا الكالم وهو حم�ض افرتاء وتخيل‬‫واحيانا يختلقها املفل�سون لذر الرماد يف العيون‪،‬‬ ‫لكل م�ؤ�س�سة كيان منف�صل وال توجد رغبة يف‬ ‫الغاء �أو تغييب الأوملبية بل �أن الوزارة كقطاع‬ ‫حكومي من الداعمني للأوملبية وحري�صة على‬

‫ممار�سة حقوقها ب�شكل طبيعي بل �أن الوزارة‬ ‫وقفت يف �أكرث من منا�سبة داعمة للجنة االوملبية‬ ‫ب�أوقات حرجة‪ ،‬ويف الوقت احلايل كذلك الوزارة‬ ‫تدعم الأوملبية من خ�لال م�ساهمتها يف دعمها‬ ‫ب�أقرار القانون اخلا�ص بها‪ ،‬لكن بع�ضهم يخ�شى‬ ‫القانون لأن وجوده يف اللجنة الأوملبية معتمد‬ ‫على ا�ستمرار الفو�ضى وغياب القانون ‪ ،‬تنفيذ‬ ‫قرار ‪� 140‬سي�ضمن هيكلية حمرتمة ت�ساهم يف‬ ‫تطوير الريا�ضة‪.‬‬

‫�أي�ضا هناك حم�سوبية وجماملة يف الرواتب‬ ‫مثال هناك �أ�شخا�ص خ��ارج البالد ويتقا�ضون‬ ‫رواتب �شهرية من اللجنة الأوملبية‪.‬‬ ‫• وك��ي��ف ���س��ي��ت��م م��ع��اجل��ة ت��ل��ك التفا�صيل‬ ‫واخلروقات؟‬ ‫ بعد م�صادقة رئي�س ال��وزراء على الية تنفيذ‬‫ق��رار ‪� 140‬سي�صدر �أعمام من رئا�سة الوزراء‬ ‫و���س��ت��ك��ون ق����رارات اللجنة اخلما�سية نافذة‬ ‫وملزمة التنفيذ‪ ،‬ف�أ�صدرنا بيان جلميع املوظفني‬ ‫يف اللجنة الأومل��ب��ي��ة واالحت�����ادات الريا�ضية‬ ‫ملراجعة اللجنة اخلما�سية التي ات��خ��ذت مقر‬ ‫لها يف وزارة ال�شباب والريا�ضة لأن اللجنة‬ ‫اخلما�سية ال متلك م��ق��را لها وب��ال��ت��ايل �أطلقنا‬ ‫ا�ستمارة مت�ل�أ م��ن قبل املوظفني واالحت���ادات‬ ‫لأنهاء ق�ضية الرواتب وفق �سلم الرواتب املعتمد‬ ‫يف الدولة العراقية‪ ،‬مع منح اللجنة اخلما�سية‬

‫البيانات املت�شنجة والت�سلق و�سيا�سة التلويح‬ ‫بع�صا االوملبية الدولية لن يجدي نفعا‬ ‫• هل وجدمت خروقات مالية يف عمل اللجنة‬ ‫الأوملبية بالوقت ال�سابق؟‬ ‫ يف �أكرث من مرة طالبنا الأوملبية غري ال�شرعية‬‫مبنحنا ملفات موظفيها لإيجاد �صيغة لل�صرف‬ ‫املايل‪ ،‬مل جند تعاون يف هذا اخل�صو�ص ووجدا‬ ‫ثغرات يف الية ال�صرف �سواء يف الأوملبية �أو‬ ‫يف بع�ض االحتادات ومن بني اللجنة اخلما�سية‬ ‫ممثل عن الرقابة املالية ووقف على ملفات خطرية‬ ‫ك��ث�يرة منذ ‪ 2003‬و�إىل الآن لغياب القانون‬ ‫و�إدارة امل�ؤ�س�سة بطريقة فو�ضوية �أدت �إىل هدر‬ ‫الكثري من املال بدون مو�ضعه احلقيقي‪ .‬وجدنا‬

‫�صالحية حتديد املخ�ص�صات‪ ،‬وكذلك �ستبا�شر‬ ‫جلنة اخلرباء مبناق�شة مناهج االحتادات ب�شكل‬ ‫يومي و�سنبد�أ باحتاد كرة القدم من �أجل �إيداع‬ ‫موازنة تلك االحتادات بر�صيدها لتزاول عملها‬ ‫وبحرية مالية �أكرب من ال�سابق‪.‬‬ ‫• هل هناك تعمد بتغييب القانون اخلا�ص‬ ‫بالأوملبية خالل الفرتة املا�ضية؟‬ ‫ نعم ال �شك يف هذا املو�ضوع منذ عام ‪2009‬‬‫وعند انتخاب ال�سيد رعد حمود رئي�سا للجنة‬ ‫الأوملبية �أعلن بعد فوزه باملن�صب �أنه �سيعمل‬ ‫وخالل ثالثة �أ�شهر على �إ�صدار القانون اخلا�ص‬

‫باللجنة الأوملبية بعد �أن كانت تدار بلوائح مرنة‬ ‫حترف وحترك ح�سب مزاجيات �أ�صحاب القرار‬ ‫والنافذين يف اللجنة الأوملبية بدليل ا�ستحداث‬ ‫فقرة �أدخ���ال اخل�ب�راء �إىل اجلمعية العمومية‬ ‫ومعظم اخلرباء يدخلون على احتادات ال يفقهون‬ ‫�شيء عن تلك اللعبة التي دخلوا كخرباء لها‪،‬‬ ‫وبالتايل مل تلتزم الأوملبية يف ت�شريع القوانني‬ ‫ومل تلتزم طيل الفرتة املا�ضية بالوعود وبالتايل‬ ‫قرار املحكمة االحتادية باعتبار الأوملبية كيان‬ ‫منحل كان متوقع‪.‬‬ ‫• ومتى �سيقر قانون اللجنة الأوملبية؟‬ ‫ حاليا القانون رفع ملجل�س �شورى الدولة لكن‬‫�شخ�صيا �أعتقد انه ال يقر لأنه متقاطع مع قانون‬ ‫وزارة ال�شباب والريا�ضة لأنه يف حال �أقراره‬ ‫تنتفي احلاجة لوزارة ال�شباب والريا�ضة ومن‬ ‫امل�ستحيل �أن تكون الأوملبية منظمة حكومية‬ ‫لأن��ه��ا ك��ي��ان �أه��ل��ي وط��ن��ي م�ستقل وب��ال��ت��ايل ال‬ ‫�أتوقع �أن يقر القانون املقرتح املتواجد حاليا يف‬ ‫جمل�س �شورى الدولة وهذا املو�ضوع �سيكون‬ ‫ا�ستنزاف للوقت؟‬ ‫• وما هو احلل لإقرار القانون؟‬ ‫ احلل �أن يتعاون اجلميع و�أن يكون الإطار‬‫ال��ع��ام للقانون ه��و خ��دم��ة ال��ري��ا���ض��ة العراقية‬ ‫بعيد ع��ن امل�صلحة ال�شخ�صية وخ��ل��ع عباءة‬ ‫الأوملبية قبل ‪ 2003‬لأنها كانت ت��دار من قبل‬ ‫�أبن الرئي�س املخلوع واليوم العراق دميقراطي‬

‫حتكمه القوانني وعلينا �أن نكون متوافقني مع‬ ‫توجهات الدولة بكفل حقوق الأندية واالحتادات‬ ‫والريا�ضيني وتو�سع الهيئات العامة ويتوافق‬ ‫م��ع ق��وان�ين ال���دول���ة وي���راع���ي ف��ق��رات امليثاق‬ ‫الأوملبي لن�ضمن قانون ر�صني وبوقت قيا�سي‪.‬‬ ‫• ما الذي نحتاجه لأنهاء الأزمة �سريعا؟‬ ‫ اوال االم��ت��ث��ال ل��ق��رارات احلكومة العراقية‬‫ب�ضرورة مراقبة امل��ال وال�سعي اجل��اد لأقرار‬ ‫القانون وتطبيقه يف اللجنة الأوملبية واالبتعاد‬ ‫ع��ن امل��ك��اب��رة وال ي���رى ال��ب��ع�����ض �أن الأ���ص�لاح‬ ‫ا�ستهداف �شخ�صي لأن كل الأ�سماء املوجودة‬ ‫ح��ال��ي��ا حم���ط �أح���ت��رام ل��ك��ن امل�����ال ال���ع���ام حق‬ ‫للريا�ضيني وبالتايل القانون �سيحفظه ‪ .‬وعلى‬ ‫اجلميع االبتعاد عن الت�شكيك والقفز وو�ضع‬ ‫الع�صا يف عجلة اال�صالح واالبتعاد عن البيانات‬ ‫املت�شنجة والتلويح بع�صا اللجوء �إىل الأوملبية‬ ‫الدولية لأن احلكومة لديها موافقات ر�سمية من‬ ‫الأوملبية الدولية مبراقبة املال بعد �أن هدر املال‬ ‫منذ ‪ 2003‬حلد الآن بعمل غري منظم وبالتايل‬ ‫احل�����وار وت��ف�����ض��ي��ل م�صلحة ري��ا���ض��ة الوطن‬ ‫وامل�ساهمة يف �أقرار القانون هو ال�سبيل الأف�ضل‬ ‫للخروج من الأزمة ب�أ�سرع وقت ممكن و�ضمان‬ ‫ريا�ضة حقيقية فاحلكومة حري�صة على ريا�ضة‬ ‫متطورة ووزارة ال�شباب وال��ري��ا���ض��ة ت�سعى‬ ‫لدعم العمل الأوملبي بوالدة جلة اوملبية �شرعية‬ ‫م�ستندة لقانون يحميها‪.‬‬


‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday.23 May.2019 No.4337 Year 16‬‬

‫الذكرى السنوية (‪ )51‬لتأسيس ( الف باء)‬

‫من �شخ�صيات جملة ( الف باء) ر�سام الكاركتري عبا�س فا�ضل‬ ‫بقلم حم�سن ح�سني جواد‬

‫جملة ال��ف ب��اء التي يحتفل اب�ن��ا�ؤه��ا يف ‪ 22‬ماي�س‬ ‫اي��ار بذكرى �صدورها الول مرة عام ‪ 1968‬يف عهد‬ ‫الرئي�س عبد الرحمن عارف مل تكن جملة بل مدر�سة‬ ‫اعالمية و�صحفية ‪ ،‬نبغ فيها كثريون ‪ ،‬وطمر فيها‬ ‫من مل ينجح ويتميز ويتفوق‪.‬عيد ميالد الف باء هذا‬ ‫العام �ساكر�سه لواحد من ابنائها ولد فيها ونبغ فيها‬ ‫وا�شتهر بها ومنها هو ر�سام الكاريكاتري عبا�س فا�ضل‬ ‫الذي ا�شتهر بر�سم �شخ�صية الداللة ام �ستوري‪.‬‬ ‫عرفته منذ ان بد�أ العمل يف الف باء عام ‪ 1983‬بعد ‪5‬‬ ‫�سنوات من ان�ضمامي اىل ا�سرة الف باء عام ‪1967‬‬ ‫فقد انيطت ب��ي م�س�ؤولية اال� �ش��راف على �صفحات‬

‫الكاريكاتري ولكن ذلك اال�شراف تو�سع ليكون م�شاركة‬ ‫عبا�س فا�ضل يف جل�سات �شبه يومية لو�ضع افكار‬ ‫الر�سوم وما تت�ضمنه من نقد معلن او خمفي لالو�ضاع‬ ‫االقت�صادية‪ .‬وازعم انني كنت مبتكر �شخ�صية الداللة‬ ‫وحتم�س لها عبا�س فا�ضل وو�ضعنا الكثري من افكار‬ ‫الر�سوم مما جعله ي�ضع يف كتابه الذي ا�صدرته الف‬ ‫باء ر�سما للدالالت بقيادة ام �ستوري وهن يطاردن‬ ‫باحلجارة عدويهن عبا�س فا�ضل وحم�سن ‪.‬‬ ‫كان عبا�س �شخ�صا حمبوبا من اجلميع هادئا انيقا‬ ‫لكنه مدقع الفقر عا�ش ومات فقريا‪.‬واذكر ان املجلة‬ ‫قامت با�ستفتاء لقر ائها فظهر ان اغلب القراء يبد�أون‬ ‫ت�صفح املجلة من نهايتها ليطلعوا على كاريكاترياته‬ ‫اجلميلة التي كانوا ينتظرونها كل اربعاء‪.‬‬ ‫ام�س تكلمت مع �صديقنا ر�سام الكاريكاتري املعروف‬ ‫خ�ضري احلمريي عن ذكرياته عن عبا�س فا�ضل فكتب‬

‫يل ‪ -:‬عبا�س فا�ضل ملن ال يعرفه من اجليل‬ ‫اجلديد ‪ ،‬ر�سام كاريكاتري عراقي كان له‬ ‫ح�ضوره الفاعل يف ال�صحافة العراقية‬ ‫طوال الثمانينيات والت�سعينيات وحتى‬ ‫وفاته يف ‪8‬متوز ‪� ، 1996‬إ�شتهر بزاويته‬ ‫ال�ك��اري�ك��ات�يري��ة ( دالالت ) ال�ت��ي واظب‬ ‫على ن�شرها على �صفحات جملة الف باء‬ ‫ل�سنوات طويلة (‪. )1992-1983‬‬ ‫بعد وفاته طلبت من زمالئي الر�سامني‬ ‫م��ؤي��د نعمة وعبد الرحيم يا�سر وعبد‬ ‫ال�ك��رمي �سعدون و�شهاب احل�م�يري �أن‬ ‫ن�ؤبن الفنان الراحل يف ال�صفحة التي‬ ‫كنت ار�سمها يف جملة الف باء ‪ ،‬بطريقه‬ ‫تليق مب��وروث��ه ال�ك��اري�ك��ات�يري فر�سم‬ ‫كل منهم بورتريه كاريكاتريي للفنان‬ ‫عبا�س فا�ضل ‪ ،‬وج ��اءت امل�شاركات‬ ‫معربة للغاية ن�شرتها م��ع خمتارات‬ ‫من ر�سومه و�صوره ‪ ،‬كما كتبت مقالة‬ ‫باملنا�سبة حتت عنوان‪:‬‬ ‫( يف غفلة من ال�ضحكة ‪ ..‬بكينا ) ‪..‬‬ ‫يقول ال�صديق خ�ضري ذكرت يف بع�ض‬ ‫�سطور تلك املقالة‪ :‬باخلرب ال�صغري‬ ‫ال ��ذي ن���ش��رت��ه ج��ري��دة اجلمهورية‬ ‫عرفنا مثلما ع��رف النا�س ان فنان‬ ‫الكاريكاتري عبا�س فا�ضل ‪ ..‬قد مات‬ ‫‪ ،‬وان ال��ر��س��ام ال��ذي م�ل�أ بقهقهاته‬ ‫ه��ذه ال�صفحات ط��وال ت�سع �سنني ق��رر �أن يبكينا‬ ‫ملرة واحدة على الأقل ‪،‬بعد �أن �أ�ضحكنا ع�شرات بل‬ ‫مئات و�آالف امل��رات ‪ .‬ففي ع��ام ‪ 1983‬قدمته (الف‬ ‫باء) ر�ساما جديدا معتدا بنف�سه منذ اخلطوة االوىل‬

‫‪ ،‬وه �ك��ذا ع��رف ال �ن��ا���س ال �ف �ن��ان عبا�س‬ ‫وتعرفوا على �صورته التي طاملا ر�سمها‬ ‫باالنف الدقيق املائل اىل اخل��ارج قليال‬ ‫عند نهايته ‪ ،‬والرقبة املو�شومة بتفاحة‬ ‫�آدم ‪،‬وال�شعر الف�ضي الكثيف واحلقيبة‬ ‫ال�شخ�صية ال�ت��ي مل ت�ف��ارق��ه ي��وم��ا حتى‬ ‫�ساعة وفاته ‪ ،‬والتي مل تكن حتتوي يف‬ ‫الغالب �سوى علبة �سكائر ‪..‬‬ ‫ي�صف خ�ضري احلمريي �شخ�صية عبا�س‬ ‫فا�ضل فيقول " �أول مزاياها التي �ستقفز‬ ‫امامي تتمثل باحليوية واالن��اق��ة ‪ ،‬فرغم‬ ‫ظ��روف��ه امل��ادي��ة ال�ت��ي مل مت��ر ي��وم��ا بحالة‬ ‫انتعا�ش او ن�صف انتعا�ش ‪ ،‬اال انه مل يتخل‬ ‫ع��ن ان��اق�ت��ه ال�شبابية املحببة ‪ ،‬القمي�ص‬ ‫املودرن ‪ ،‬وااللوان املبهجة ‪ ،‬واحلذاء امللمع‬ ‫دائما ‪ ،‬واللحية احلليقة ‪� 24‬ساعة ‪� ،‬أناقة‬ ‫من دون افراط ‪،‬ومظهر متنا�سق ي�شي برثاء‬ ‫م��زي��ف ‪ ،‬يخفي ب�ين طياته جيوبا خاوية‬ ‫على م��دار ال�شهر ‪،‬وك�ث�يرا ما ك��ان ي�ضطره‬ ‫هذا اخلواء اجليبي امل�ستدمي اىل طرق باب‬ ‫احل�سابات لت�سلم الراتب قبل �أوان��ه ‪،‬وعلى‬ ‫�شكل جرعات ‪ ،‬ولذلك مل يكن متحم�سا مثلنا‬ ‫مل�صطلح ( ر�أ�س ال�شهر )‪ ..‬فال�شهر لدى عبا�س‬ ‫فا�ضل كان مقطوع الر�أ�س !!‬ ‫�شكرا �صديقنا خ�ضري احلمريي ال��ذي اردد‬ ‫معه رحم الله فناننا االنيق عبا�س فا�ضل ‪..‬‬ ‫‪ ،‬ليح�صد خ�لال ��س�ن��وات قليلة �شهرة‬ ‫ورحم الله داللته الب�سيطة بربحها ال�شحيح‬ ‫وا�سعة بف�ضل االفكار والتعليقات ال�شعبية امل�ؤثرة ‪ ،‬التي �إختفت م��ن ال���ش��وارع واالر��ص�ف��ة لينط يف‬ ‫التي ك��ان ير�سمها‪ ،‬والتي �سرعان ما كانت تنت�شر حياتنا ب��دال عنها (دالالت ودالل ��ون ) ل��ن يتوانوا‬ ‫بني النا�س فت�ؤجج لديه �شعورا بال�شهرة والن�شوة عن بيعنا (�شلع قلع) ‪ ..‬كعمولة يف �صفقة رابحة !!‬

‫عرض كتاب‬

‫قراءة يف كتاب (الفخ الرئا�سي للرفاق)‬ ‫�سعد حممود �شبيب‬ ‫(( كتابة الت�أريخ عندي كخطورة ركوب البحر قبل اخرتاع البو�صلة االلكرتونية ‪ ،‬وتناول‬ ‫الأ�شخا�ص يعد من �أخطر ق�ضايا الت�أريخ الختالف النا�س يف تقييماتهم لهذا احلاكم او ذاك‬ ‫�سينزلق اىل الدين فالطائفة‪ ،‬وقراءة الت�أريخ يف العراق من ا�صعب املهام والواجبات النها‬ ‫قراءة يف اكرث من وجه )) بهذه الكلمات ابتد�أ امل�ؤرخ اال�ستاذ �شامل عبد القادر كتابه (الفخ‬ ‫الرئا�سي للرفاق) الذي يتحدث عن مذبحة قاعة اخللد عام ‪ 1979‬وا�ستهالل حكم �صدام‬ ‫بدماء اقرب رفاقه واكرثهم الت�صاقا به خالل م�سريته الظافرة !‬ ‫والعنوان يف حد ذاته يجب الوقوف عنده ‪ ،‬فما جرى عام ‪ 1979‬كان بالفعل فخا حمكما‬ ‫يخلو من اي معنى للرجوله وال�شهامة ‪ ،‬ن�صبه �صدام ونفذه عرابا جرائمه برزان و�سعدون‬ ‫�شاكر‪ ،‬وال تعلم به �سوى القلة القليلة من اع�ضاء جمل�س قيادة الثورة ‪ ،‬وطاقم جهاز‬ ‫املخابرات املكلف بالعملية ح�صرا ‪..‬‬ ‫فال�شهيد فا�ضل بدن – القيادي البعثي العمايل الكبري – وكما يروي امل�ؤلف نقال عن افراد‬ ‫عائلته ‪ ،‬كان �سعيدا كل ال�سعادة ومتحم�سا للقاء �صدام يوم الواقعة يف ‪، 1979 /7/22‬‬ ‫فلم يعد منه �سوى ج�سد ممزق بر�صا�صات الرفاق ومثخن بجراح التعذيب‪ ،‬وذلك ب�سبب‬ ‫�سادية برزان و�ضباطه االجالف ‪ ،‬وهو ما ينطبق على جميع من �شمله (غ�ضب القائد) ممن‬ ‫اعدموا او �سجنوا ثم قتلوا �شر قتلة يف ال�سجن ‪..‬‬ ‫ولعل من الغريب والواقعي كذلك ‪ ،‬هو ما طرحه امل�ؤلف ‪ ،‬من �أن �صدام مل يبق احدا من‬ ‫رفاق دربه العاملني ب�أ�سرار حياته اال واعدمه ‪ ،‬فلم ينجو منهم �سوى ثالثة �أو اربعة افراد‬ ‫وب�أعجوبة ‪ ،‬منهم رفيق طفولة �صدام ‪ ،‬االذاعي ال�شهري (ابراهيم الزبيدي) الذي ن�شر له‬ ‫امل�ؤلف مذكراته وانطباعاته عن �صدام ‪ ،‬التي بينت عقده االجرامية منذ ال�صغر ومن ثم‬ ‫فجرها يف الكرب حيث مل يبق ومل يذر !‬ ‫ف�صول الكتاب ‪:‬‬ ‫ميكن لنا ان نعد هذا الكتاب متمما او جزءا ثانيا من كتاب ( جمزرة قاعة اخللد) للم�ؤلف‬ ‫نف�سه والذي �صدر قبل ع�شر �سنوات تقريبا ‪،‬لكنه يتعمق هذه املرة مع �شخو�ص و�ضحايا‬ ‫(امل�ؤامرة املزعومة ) ويركز على اجلانب االخر منها ب�شكل اكرب ويجري لقاءات مع من تبقى‬ ‫منهم او من عوائلهم او يعر�ض مذكراتهم ‪..‬ا�شتمل الكتاب على نظرة ملا ورد عن امل�ؤامرة‬ ‫يف الوثائق الربيطانية ‪ ،‬وو�صف املحكمة ال�صورية للمتهمني ‪ ،‬ون�ص االحكام التي �صدرت‬ ‫بحقهم ‪ ،‬ونبذ عن حياة ال�ضحايا‬ ‫(( مرت�ضى �سعيد عبد الباقي‪ ،‬عبد اخلالق ال�سامرائي‪ ،‬حمي عبد احل�سني م�شهدي‪ ،‬الفريق‬ ‫وليد �سريت )) ‪ ،‬وحكايات املحكومني بال�سجن ممن قتلوا داخل ال�سجن وب�شهادة القلة التي‬ ‫جنت امثال (( ال�شهيد العقيد عبد الواحد الباهلي‪ ،‬حممد عبد اللطيف‪� ،‬صالح فليح ال�ساعدي‪،‬‬ ‫ريا�ض القدو‪ ،‬و�سواهم ) وكذلك �شهادات ‪ :‬حافظ اال�سد‪ ،‬معن ب�شور ‪ ،‬ليث احلمداين‪� ،‬صالح‬ ‫عمر العلي‪ ،‬حممد ابو عالية‪ ،‬وخال�صة الكتاب مع وثائق و�شهادات ال غنى الي باحث عنها‬

‫يخ�ص�ص م�ؤلفا او درا�سة عن حقبة حكم البعث و�صدام حتديدا ‪..‬‬ ‫مالحظات ومدونات ‪:‬‬ ‫ك�أي منجز ت�أريخي �ضخم ‪ ،‬وتعدد ال�شخو�ص واحلكايات والق�ص�ص‪ ،‬فال بد �أن تقفز ها هنا‬ ‫وهنالك هنة �أو نقطة ينبغي الوقوف عندها ‪ ،‬امتاما للفائدة ودرءا الي تناق�ض قد ينتاب‬ ‫�سطوره‪ ،‬فقد ورد يف ال�صفحة ‪ 35‬من الكتاب معلومة عن حترك جناحني ملالحقة ( املت�آمرين)‬ ‫االول بقيادة �سعدون �شاكر وزير الداخلية والثاين بقيادة برزان قائد املخابرات‪ ،‬وهذا‬ ‫التحرك كان يوم العا�شر من متوز ‪ ،‬والواقع ان كال من �شاكر وبرزان مل يت�سنما من�صبيهما‬ ‫هذين بعد‪ ،‬كما ومل يكن لوزارة الداخلية ووزيرها عزة الدوري اي دور يف العملية ‪ ،‬وانها‬ ‫كلها جرت حتت ا�شراف جهاز املخابرات بقيادة �شاكر وم�ساعده برزان ‪.‬‬ ‫اما الف�صل الكبري والوارد يف ال�صفحة ‪ 162‬من الكتاب حتت عنوان ( حكاية املحكومني‬ ‫الذين قتلتهم املخابرات) فمن املالحظ ان الواردة ا�سما�ؤهم فيه مل يقتلوا جميعا يف ال�سجن‬ ‫ومن االف�ضل – وفق ما نرى‪ -‬ان يتم تق�سيم هذا الف�صل اىل ف�صلني ‪ ،‬عمن قتلوا ومن جنوا‬ ‫من براثن مبعجزة من وحو�ش �صدام ‪..‬‬ ‫�سجن ابي غريب ‪:‬‬ ‫جاء احلديث عن �سجن ابي غريب وافيا ومهما للغاية ‪ ،‬وهو احدى قالع الرعب ال�صدامية‬ ‫‪ ،‬وميكن لنا تعديل تعريفه بالقول ‪ :‬ان��ه يقبع حت��ت ا��ش��راف وزارة العمل وال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية ((ولي�س وزارة الداخلية) ‪ ،‬وي�ضم قاطعني يحظر على مدير عام ال�سجن نف�سه‬ ‫جمرد االقرتاب منها ‪ :‬قاطع االحكام اخلا�صة التابع للأمن العام بادارة املقدم غالب الدوري‬ ‫‪ ،‬والأخطر منه هو قاطع املخابرات الذي كان يديره �ضابط املخابرات عبد احلميد �سليمان‬ ‫املجيد ويعينه اجلالد مانع عبد ر�شيد ‪ ،‬وهو القاطع الذي اقتيد اليه املحكومون جميعا‬ ‫بعد رحلة احلاكمية املرعبة ‪ ،‬وجرت فيه وحتى �سقوط النظام عمليات تعذيب وت�صفيات‬ ‫ج�سدية مبوجب تعليمات رئا�سية خا�صة ‪ ..‬ومن �شاء املزيد فلرياجع كتاب (ليايل ابو‬ ‫غريب) لل�سجني ال�سابق �سامي ال�ساعدي ‪..‬‬ ‫ون�ستبعد هنا ما ورد عن عملية اقتحام ال�سجن من قبل �شقيق ال�شهيد حممد مظلوم الدليمي‬ ‫وانقاذه مع الف من ال�سجناء لعدم معقوليتها وا�ستحالة وقوعها حتت نري نظام قمعي قوي‬ ‫كنظام �صدام‪.‬‬ ‫حمي م�شهدي و�شهادة القريب الغريبة !‬ ‫جاءت �سرية ال�شهيد حمي عبد احل�سني م�شهدي يف غاية االهمية ‪ ،‬اذ اماطت اللثام عن حياته‬ ‫وهو الذي ال يتذكر منه العراقيون �سوى وقفته االخرية واحلزينه وهو يديل باالعرتافات‬ ‫ق�سرا يف ا�صعب موقف ميكن ان يتعر�ض له اي ان�سان على االطالق ‪ ،‬وقد لقي مع ذلك انتقاما‬ ‫حقريا من �صدام حني اعدمه بطريقة ب�شعة واطئة ذكرت يف الكتاب الذي ان�صفه متاما‪ ،‬بل‬ ‫نكاد نزعم ان امل�ؤلف كان �أول من ان�صف هذا الرجل النزيه وذكر احلقائق التي تربر موقفه‬ ‫دون انحياز ‪..‬اال ان �شهادة قريبه ال�سيد (ط) جاءت وهي حتمل امورا‬ ‫تخالف اب�سط البديهيات �أثرت على خ�صو�صية و�أهمية هذه ال�شهادة ‪،‬‬ ‫منها اعتقاله يف الثامن والع�شرين من �شهر حزيران عام ‪ ، 1979‬بينما‬ ‫يعلم اجلميع �أنه قد �أعفي من من�صبه عقب اجتماع احل�سم يف العا�شر‬ ‫من �شهر متوز ثم اودع التوقيف وعذب لب�ضعة �أيام قبل ان يق�سر على‬ ‫االعرتاف ‪ ،‬كما ويذكر يف ال�صفحه (‪ ، ) 96‬ان من ا�شرف على تعذيبه‬ ‫هو اخ �صدام (غزوان) ابراهيم احل�سن‪ ،‬علما �أنه ال يوجد اخ ل�صدام‬ ‫بهذا اال�سم مطلقا ‪ ،‬وال ندري كيف نقل له عمار جنل حمي ما دار من‬ ‫حوار بني ال�ضحية (والده) واجلالد رئي�س اجلهاز ‪ ،‬كما واننا ننفي‬ ‫ب�شكل قاطع ق�صة الهجوم على بيت البكر وقيادة طارق حمد العبدالله‬ ‫للهجوم وتبادل اطالق النار ‪ ،‬وا�صابة الفريق عدنان بذراعه من قبل‬ ‫هيثم البكر ‪ ،‬ولو حدث ذلك ملا ابقى �صدام لآل البكر من باقية !‬ ‫�شهادة اح�سان وفيق ال�سامرائي ‪..‬‬ ‫مهمة ‪ ،‬و�شجاعة وو�ضعت النقاط على احل��روف وك�شفت كيفية قتل‬ ‫ال�سجناء بطرق خ�سي�سة ال ميكن ان تخطر على قلب ال�شيطان نف�سه ‪،‬‬ ‫لكنها بدت احيانا متناق�ضة وتخالف االحداث التي يعلمها اجلميع عن‬ ‫جمزرة قاعة اخللد‪ ،‬منها ت�أكيده على اعدام فا�ضل بدن اثناء االعتقال‬

‫اراء حول توثيق تاريخ ( الف باء)‬ ‫�إق��ام��ة م�ع��ر���ض ل�ه��ا خ ��ارج ال��ع��راق‪� .‬أما‬ ‫ال�صورة فكانت بعد�سة املرحوم جا�سم‬ ‫الزبيدي‪ ..‬وال بد هنا من التذكري يا�سمني‬ ‫لعبا دورا مهما يف ا�صدارها‪ :‬عبداللطيف‬ ‫ال�سعدون ‪�-‬سكرتري التحرير‪ ..‬واملرحوم‬ ‫�ضياء ح�سن ‪� -‬سكرتري التحرير الفني‪...‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب م�ست�شار امل��ؤ��س���س��ة يومها‬ ‫امل�صري علي منري اجد ما قر�أته مما كتب‬ ‫يف ال���س�ن��وات الأخ�ي�رة ع��ن جملة "الف‬ ‫باء" ك��ان كتابها قد تخطوا �أه��م مرحلة‬ ‫يف م�سريتها‪ ،‬وغالبا ما كانوا يبد�ؤون‬ ‫م ��ن امل �ن �ت �� �ص��ف‪ ..‬يف ح�ي�ن �أن املرحلة‬ ‫ماجد ال�سامرائي ( كاتب وناقد ادبي ) الأوىل مرحلة غنية بتفا�صيلها والأ�سماء‬ ‫كنت من حمرريها من العدد الأول الذي التي �أدارت العمل فيها مبا اك�سب املجلة‬ ‫ك���ان غ�لاف��ه �� �ص ��ورة ل �ل��ر� �س��ام��ة �سمرية هويتها ال�صحفية اخلا�صة‪� .‬أمتنى على‬ ‫ال�صراف وقد �أجريت حديث ًا معها ملنا�سبة من ي�ؤرخ لها �أن ي�أخذ هذا الأمر باالعتبار‬ ‫عبد اللطيف ال�سعدون ( �صحفي ومذيع �سابق )‬ ‫ه�ن��اك يف ع��دي��د م��ن ال�ك�ت��اب��ات اه�م��ل ل ��دور رئي�س‬ ‫امل�ؤ�س�سة العامة لل�صحافة ال�صحفي واملنا�ضل القومي‬ ‫الراحل غربي احلاج �أحمد الذي كان رئي�سا لتحرير‬ ‫(ال��ف ب��اء) بالوكالة وقد ا�ستمرت املجلة بال�صدور‬ ‫ب��دون رئي�س حت��ري��ر �أ��ص�ي��ل اىل �أن ع�ين املحامي‬ ‫ال��راح��ل منذر ع��رمي بعد ‪ 17‬مت��وز‪ .‬ولعل الفر�صة‬ ‫ت�سنح للكتابة ع��ن دور ال��راح�ل�ين �أح�م��د وع��رمي ‪..‬‬ ‫رغم تاكيد عائلته على ا�ستالم جثمانه وقد اعدم مع اجلميع ‪ ،‬وان �صدام قد زاره اىل املعتقل‬ ‫وتوعده بالقتل والويل والثبور ‪ ،‬وانه ‪ -‬اي �صدام ‪ -‬قد تذكره يف نهاية اجتماع القاعة‬ ‫فدعا العتقاله متهما اياه باالختباء خلف العمود !!‬ ‫�شهادة قا�سم �سالم ‪..‬‬ ‫لرمبا جاءت هذه ال�شهادة املتهافتة للت�سلية فح�سب‪ ،‬واال فان جميع ما ورد فيها ال ي�ستحق‬ ‫الرد والوقوف عنده ‪ ،‬منها حتليه هو �شخ�صيا بقدرة على ا�ستك�شاف احداث االمة باالحالم‬ ‫‪ ،‬والفرا�سة يف ك�شف اخلائن من الوطني ‪ ،‬وا�ستهداف �شخ�صه (الكرمي ) يف الت�آمرات التي‬ ‫ينجو منها ب�أعجوبة !‬ ‫واال فهل ميكن لنا القبول بقوله ‪ :‬ان عبد اخلالق ال�سامرائي كان يلتقي باملت�آمرين يف‬ ‫زنزانته وير�سم لهم اخلطط وهو الذي ال يدرك الليل من النهار؟ وانه قد ك�شف امل�ؤامرة �أمام‬ ‫مي�شيل عفلق قبل ان يكت�شفها جهاز املخابرات نف�سه ‪ ،‬وان بني املت�آمرين كلمة �سر لت�صفية‬ ‫البكر و�صدام ا�ستمرت مكتومة الربع �سنني من الت�آمر؟‬ ‫ثم كيف يتخلى هذا (البعثي) امللتزم عن اب�سط املباديء ليتهم نائب امني �سر حزبه الدكتور‬ ‫منيف ال��رزاز بالتهم ال�شنيعة واولها العمالة واخليانه دون ان يقيم ادنى دليل على ذلك‬ ‫‪،‬ومن اين جاءه اليقني ب�أن (امل�آمرين) كانوا يخططون لقتل �صدام وميتنعون عن ذلك رغم‬ ‫كونهم م�سلحني وهو �أعزل؟؟‬ ‫يبدو لنا ان �سالم هذا قد ا�ستغل موت جميع ال�شهود ف�صار ي�صرح كما �شاء دون �أدنى حياء‬ ‫او اخ�ضاع ما يقول الب�سط قواعد املنطق !‬ ‫خال�صة ونتيجة‬ ‫هذا الكتاب يعد من اهم الكتب التي �صدرت عن عهد �صدام الدموي‪ ،‬وقد وردت فيه من‬ ‫ال�شهادات واالحداث ما ال يتوقع عراقي ورودها يف كتاب يوما ‪ ،‬ال �سيما تلك التي دونها‬ ‫الفريق حممد فتحي امني واكرم امل�شهداين وما ذكر عن ال�شهيد وليد حممود �سريت‬ ‫‪ ،‬التي بينت ا�سباب اع��دام هذا اجلمع الغفري الال متجان�س من (املت�آمرين) بني �سفري‬ ‫ووزير‪ ،‬و�ضابط وخفري‪ ،‬وكبري و�صغري ‪ ،‬وعامل ومدير ‪ ،‬حتى عدت اغرب م�ؤامرة يف‬ ‫الت�أريخ بال ادنى منازع ‪ ،‬تلك امل�ؤامرة التي يك�شف اال�ستاذ �شامل عبد القادر ب�أ�سلوبه‬ ‫ال�سهل املمتنع جميع ا�سرارها ويحاول االجابة بالوثائق وال�شخو�ص عن ا�سئلة بقيت‬ ‫حم�يرة الرب�ع�ين عاما دون ان جت��د ج��واب��ا ‪ ..‬كتاب ي�ستحق ال �ق��راءة بعمق وامعان‬ ‫لكل من اراد معرفة ج��زء مما خفي من ممار�سات اب�شع نظام ديكتاتوري معا�صر ‪..‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اجلي�ش الرتكي ير�سل‬ ‫طاقما �إىل رو�سيا‬ ‫للتدرب على ا�ستخدام‬ ‫�صواريخ (�إ�س‪)400 -‬‬ ‫�أعلن وزير الدفاع الرتكي خلو�صي �أكار‪،‬‬ ‫�أن طاقما ع�سكريا تركي ًا‪ ،‬توجه �إىل رو�سيا‬ ‫ل�ب��دء ال�ت��دري��ب على ا�ستخدام منظومة‬ ‫�صواريخ “�إ�س‪ ”400 -‬الدفاعية‪.‬جاء ذلك‬ ‫خ�لال لقائه يف م�أدبة �إف�ط��ار‪ ،‬مع ممثلي‬ ‫و� �س��ائ��ل الإع�ل��ام يف ال�ع��ا��ص�م��ة �أن �ق��رة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أكار �أن تركيا عر�ضة لتهديدات‬ ‫جوية و�صاروخية‪ ،‬و�أن من حق �أنقرة‬ ‫البحث عن �أنظمة دفاعية حلماية مواطنيها‬ ‫م��ن ت�ل��ك ال �ت �ه��دي��دات‪.‬و�أك��د �أن منظومة‬ ‫“�إ�س ‪ ”400‬الرو�سية‪ ،‬دفاعية ولي�ست‬ ‫هجومية‪ ،‬و�أن الغاية من �شرائها حماية‬ ‫البالد من �أي اعتداء جوي �أو �صاروخي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ربط اجلانب الأمريكي م�صري‬ ‫مقاتالت “�إف ‪ ”35‬ب�شراء منظومة “�إ�س‬ ‫نّ‬ ‫فهمه‪.‬وبي‬ ‫‪ ”400‬الرو�سية‪� ،‬أمر ال ميكن‬ ‫�أن ��ه ال ي��وج��د �أي بند يف عقد ال�شراكة‬ ‫لت�صنيع “�إف ‪ ،” 35‬يحظر على ال�شركاء‬ ‫��ش��راء منظومات رو�سية‪.‬ي�شار �إىل �أن‬ ‫تركيا ق��ررت عام ‪� ،2017‬شراء منظومة‬ ‫“�إ�س ‪ ”400‬ال�صاروخية من رو�سيا‪ ،‬بعد‬ ‫تعرث جهودها املطولة يف �شراء �أنظمة‬ ‫ال��دف��اع اجل��وي��ة م��ن ال��والي��ات املتحدة‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص م�ستجدات الأو� �ض��اع يف‬ ‫�إدل��ب ال�سورية‪� ،‬أك��د �أك��ار �أن ب�لاده تبذل‬ ‫جهودا كبرية لإح�لال اال�ستقرار يف تلك‬ ‫املحافظة التي يعي�ش فيها نحو ‪ 4‬ماليني‬ ‫� �س��وري‪.‬و�أو� �ض��ح �أن ال�ن�ظ��ام ال�سوري‬ ‫يفعل م��ا بو�سعه م��ن �أج ��ل ان �ه��اء اتفاق‬ ‫�سوت�شي ال��ذي ين�ص على وق��ف �إطالق‬ ‫ال �ن��ار يف �إدل � ��ب‪ ،‬وي �ق��وم لتحقيق ذلك‬ ‫بق�صف الأم��اك��ن امل�شمولة �ضمن اتفاق‬ ‫مناطق خف�ض الت�صعيد‪.‬ولفت �أن ق�صف‬ ‫النظام ال�سوري امل�ستمر على �إدلب‪� ،‬أدى‬ ‫�إىل ح��دوث ن��زوح كبري‪ ،‬مبينا �أن �أكرث‬ ‫م��ن ‪� 350‬أل��ف �شخ�ص ا�ضطروا لتغيري‬ ‫�أماكن �إقاماتهم واالنتقال نحو ال�شمال‪.‬‬

‫فقدان هوية‬ ‫ف� � �ق � ��دتْ م� �ن ��ي ال� �ه ��وي ��ة‬ ‫ال�صادرة من مديرية ماء‬ ‫حم��اف �ظ��ة ب� �غ ��داد با�سم‬ ‫(حممد عبد ال�ق��ادر) فمن‬ ‫يعرث عليها ت�سليمها اىل‬ ‫جهة الإ�صدار‪.‬‬ ‫وزارة النفط‬ ‫�شركة تعبئة الغاز‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday.23 May.2019 No.4337 Year 16‬‬

‫�إعالم كوريا ال�شمالية الر�سمي ي�صف جو بايدن بـ(الأبله والأحمق)‬ ‫انتقدت و�سائل الإعالم الر�سمية يف كوريا ال�شمالية‬ ‫ام�س الأربعاء نائب الرئي�س الأمريكي ال�سابق جو بايدن‬ ‫وو�صفته ب�أنه “�أبله” و”�أحمق مبعدل ذكاء منخف�ض”‪،‬‬ ‫وذل��ك بعد توجيه الأخ�ي�ر ان�ت�ق��ادات �إىل الزعيم كيم‬ ‫جونغ �أون‪.‬وبايدن الذي �شغل من�صب نائب الرئي�س‬ ‫خالل واليتي الرئي�س ال�سابق ب��اراك �أوباما منخرط‬ ‫يف حملة انتخابية لنيل تر�شيح احلزب الدميقراطي‬ ‫لالنتخابات الرئا�سية عام ‪.2020‬ويبدو �أن تعليقاته‬ ‫حول زعيم كوريا ال�شمالية خالل احلملة االنتخابية‬ ‫�أغ�ضبت بيونغ يانغ‪ ،‬ما دفع بوكالة الأنباء املركزية‬ ‫الكورية ال�شمالية الر�سمية �إىل الرد‪.‬فقد اتهمت الوكالة‬

‫بايدن بـ”الت�شهري بالقيادة العليا”‪ ،‬وهو م�صطلح ي�شري‬ ‫ع��ادة �إىل الزعيم كيم‪ ،‬وقالت �إن ال�سيناتور ال�سابق‬ ‫�أ�صبح “طائ�شا وتافها وي�سيطر عليه الطموح من‬ ‫�أجل ال�سلطة”‪.‬ومل تورد الوكالة �أي تفا�صيل �إ�ضافية‪،‬‬ ‫لكن يف مهرجان انتخابي حا�شد يف فيالدلفيا ال�سبت‬ ‫انتقد بايدن نهج دونالد ترامب جت��اه زعيمي كوريا‬ ‫ال�شمالية ورو�سيا‪ ،‬متهما الرئي�س باحت�ضان “طغاة‬ ‫مثل بوتني وكيم يونغ �أون”‪.‬وبالرغم م��ن �أن �أمام‬ ‫بايدن معركة لي�ست ب�سهلة لنيل تر�شيح الدميقراطيني‪،‬‬ ‫اال �أن البع�ض يرى فيه �أف�ضل ره��ان لإخ��راج ترامب‬ ‫م��ن البيت الأب�ي����ض‪.‬وع�م��دت ال��وك��ال��ة ال�ت��ي �أغاظتها‬

‫حزب بوتفليقة ين�ضم للمطالبني بت�أجيل االنتخابات الرئا�سية‬

‫حماكمة رئي�سة الأرجنتني ال�سابقة بتهمة الف�ساد‬ ‫مثلت رئي�سة الأرجنتني ال�سابقة كري�ستينا‬ ‫فرينانديز دي كري�شرن للمحاكمة بتهم‬ ‫الف�ساد بعد ‪� 3‬أي��ام من �إعالنها الرت�شح‬ ‫مل�ن���ص��ب ن��ائ��ب ال��رئ �ي ����س يف انتخابات‬ ‫ت�شرين الأول املقبل‪.‬واتهمت الرئي�سة‬ ‫ال�سابقة مبحاباة رج��ل الأع �م��ال الزارو‬ ‫ب��اي��ز يف �إق �ل �ي��م ��س��ان�ت��ا ك� ��روز‪ ،‬معقلها‪،‬‬ ‫مبنحه ‪ 51‬عقد �أ�شغال عامة عام مباليني‬ ‫ال � � ��دوالرات خ�ل�ال ف�ت�رة رئ��ا� �س �ت �ه��ا بني‬ ‫‪ 2007‬و‪.2015‬ويعتقد بالفعل �أن بايز‬

‫ح�صل على ام�ت�ي��ازات يف عهد الرئي�س‬ ‫الراحل ني�ستور كري�شرن زوج كري�ستينا‬ ‫ف�يرن��ان��دي��ز دي ك�ير��ش�نر‪ ،‬و�سلفها الذي‬ ‫حكم ال�ب�لاد ب�ين ع��ام��ي ‪ 2003‬و‪.2007‬‬ ‫وقال ممثلو االدعاء‪ُ " :‬منح العقود ب�أ�سعار‬ ‫�ضخمة‪ ،‬وبع�ض الأ�شغال العامة مل ُتنفذ"‪،‬‬ ‫كما تواجه فرينانديز دي كري�شرن �سل�سلة‬ ‫من حتقيقات الف�ساد ولكن هذه هي �أول‬ ‫ق�ضية ت�صل �إىل املحكمة"‪.‬وذكر حماموها‬ ‫�أن� ��ه ال دل �ي��ل ع �ل��ى االت� �ه ��ام ب��امل �ح��اب��اة ‪.‬‬

‫ال�شركة العامة لل�سمنت العراقية‬ ‫منوذج �إعالن مناق�صة‬ ‫م‪ /‬الطلبية املرقمة ‪�3‬أ‪/‬م‪� /‬س ج ن ‪2019/6-‬‬ ‫(جتهيز وتن�صيب منظومة حرق ملعمل �سمنت النجف الأ�شرف مع حمطة تخفي�ض الغاز)‬ ‫يَ�سر (ال�شركة العامة لل�سمنت العراقية‪ /‬معاونية �ش�ؤون معامل ال�سمنت اجلنوبية) بدعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني‬ ‫وذوي اخلربة لتقدمي عطاءاتهم لـ(جتهيز وتن�صيب منظومة حرق ملعمل �سمنت النجف الأ�شرف مع حمطة تخفي�ض‬ ‫الغاز) مع مالحظة ما ي�أتي‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬على مقدمي العطاء امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات �إ�ضافية االت�صال (ال�شركة العامة لل�سمنت‬ ‫العراقية‪ /‬معاونية �ش�ؤون معامل ال�سمنت اجلنوبية) (خالل ال��دوام الر�سمي لأيام الأ�سبوع من ال�ساعة الثامنة‬ ‫�صباحا ولغاية ال�ساعة الثانية ظهرا) وكما مو�ضحة بالتعليمات ملقدمي العطاءات‪.‬‬ ‫ب‪ -‬متطلبات الت�أهيل املطلوبة‪�( :‬أدخل قائمة مبتطلبات الت�أهيل املطلوبة)‬ ‫‪� -1‬أن تكون ال�شركة لديها اخلربة واالخت�صا�ص ولها �صفقات ح�صلت بها على �شهادة ح�سن التنفيذ مع تقدمي ما‬ ‫يثبت ذلك‪.‬‬ ‫‪� -2‬أن يقدم تعريفا بال�شركة مع كتاب تخويل للمخول بتقدمي العطاء م�صدق ونافذ لهذا العام‪.‬‬ ‫‪� -3‬أن يقدم �شهادة ت�سجيل ال�شركة لدى وزارة التجارة م�صورة نافذة لهذا العام لل�شركات العراقية‪.‬‬ ‫‪� -4‬أن يقدم كتاب عدم املمانعة من الهيئة العامة لل�ضرائب باال�شرتاك باملناق�صات نافذ لهذا العام لل�شركات العراقية‪.‬‬ ‫‪� -5‬أن يقدم �صورة من النظام الداخلي لل�شركة و�أ�سماء امل�ؤ�س�سني لها مع �صورة من عقد الت�أ�سي�س‪.‬‬ ‫‪ -6‬على ممثل ال�شركة العربية �أو الأجنبية ان يقدم �إجازة ممار�سة �أعمال الوكالة التجارية املن�صو�ص عليها يف‬ ‫القانون وتكون م�صدقة من اجلهات املعنية نافذة لهذا العام‪.‬‬ ‫‪ -7‬هوية غرفة التجارة نافذة لهذا العام‪.‬‬ ‫‪ -8‬يرفق و�صل �شراء التندر (ن�سخة �أ�صلية)‪.‬‬ ‫‪� -9‬أن يتم تثبيت عنوان ال�شركة املتقدمة �أو املكتب التجاري �أو خمول ال�شركة العربية �أو الأجنبية داخل العراق‬ ‫وب�شكل دقيق مع ذكر الربيد االلكرتوين وكافة �أرق��ام الهواتف يف العر�ض الفني وامل�ستم�سكات مع ذكر �أ�سماء‬ ‫املخولني بالتوقيع‪.‬‬ ‫‪ -10‬تقدمي هوية احتاد رجال الأعمال العراقية نافذة لهذا العام لل�شركات العراقية‪.‬‬ ‫‪ -11‬على كافة ال�شركات واملكاتب واملقاولني تقدمي ما يثبت حجب البطاقة التموينية عنهم ممن ي�شملهم احلجب قبل‬ ‫مت�شية معامالتهم لل�شركات العراقية‪.‬‬ ‫ت‌‪ -‬بـ�إمكان مقدمي العطاء املهتمني �شراء وثائق العطاء بعد تقدمي طلب حتريري �إىل العنوان املحدد يف ورقة بيانات‬ ‫العطاء وبعد دفع قيمة البيع للوثائق البالغة (‪ 150000‬دينار) غري قابلة للرد‪.‬‬ ‫ث‌‪ -‬يتم ت�سليم العطاءات �إىل العنوان‪( :‬حمافظة النجف الأ�شرف‪ /‬الكوفة) يف املوعد املحدد خالل الدوام الر�سمي‬ ‫ليوم (الأحد ‪ )2019/6/23‬لغاية ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا‪ .‬العطاءات املت�أخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات‬ ‫بح�ضور مقدمي العطاءات �أو ممثليهم الراغبني باحل�ضور يف العنوان‪( :‬حمافظة النجف الأ�شرف‪ /‬الكوفة) ليوم‬ ‫(الأحد ‪ )2019/6/23‬لغاية ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا‪.‬‬ ‫املدير العام‬ ‫ج‌‪ -‬ويتحمل من تر�سو عليه املناق�صة �أجور ن�شر الإعالن‪.‬‬

‫م‪( /‬املناق�صة املرقمة ‪) 1L/2019‬‬ ‫(جتهيز �صمامات هيدروليكية)‬ ‫�إعالن للمرة الأوىل‬

‫َي�سر (وزارة النفط‪� /‬شركة تعبئة الغاز �شركة عامة) بدعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني وذوي اخلربة لتقدمي عطاءاتهم لتجهيز (�صمامات‬ ‫هيدروليكية) وبكلفة تخمينية قدرها ‪ 197.400.000‬فقط مائة و�سبعة وت�سعون مليون و�أربعمائة �ألف دينار ال غريها مع مالحظة ما‬ ‫ي�أتي‪:‬‬ ‫‪ -1‬على مقدمي العطاء امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات �إ�ضافية االت�صال على عنوان (�شركة تعبئة الغاز) عن طريق الربيد‬ ‫االلكرتوين ‪ . pd.taji@gfc.oil.gov.iq‬جميع �أيام الأ�سبوع‪.‬‬ ‫‪ -2‬متطلبات الت�أهيل املطلوبة‪( :‬قانونية‪ ،‬فنية‪ ،‬مالية) مطابقة ملا موجود يف الوثيقة القيا�سية‪.‬‬ ‫‪ -3‬بـ�إمكان مقدمي العطاء املهتمني �شراء وثائق العطاء بعد تقدمي طلب حتريري �صادر من ال�شركة مع ن�سخة م�صورة من هوية غرفة‬ ‫جتارة نافذة وتخويل با�سم املخول باملراجعة مع ن�سخة من هوية الأحوال املدنية للمخول العنوان املحدد يف ورقة بيانات العطاء وبعد‬ ‫دفع قيمة البيع للوثائق البالغة (‪150‬مائة وخم�سون �ألف دينار) نقدا �أو على �شكل �صك م�صدق �صادر من م�صرف الرافدين غري قابلة‬ ‫للرد‪.‬‬ ‫‪ -4‬تقدمي ت�أمينات �أولية با�سم ال�شركة �أو مديرها املفو�ض �أو �أحد امل�ساهمني يف ال�شركة مبوجب عقد �شراكة مببلغ (‪ )5.922.000‬فقط‬ ‫خم�سة ماليني وت�سعمائة واثنان وع�شرون �ألف دينار ال غريها على �شكل �صك م�صدق �أو خطاب �ضمان �صادر من م�صرف عراقي معتمد من‬ ‫البنك املركزي وح�سب ن�شرة البنك املركزي ومعتمد من وزارة النفط و�أن تكون الت�أمينات نافذ بعد ‪ 28‬من نفاذ العطاء‪.‬‬ ‫‪ -5‬يتم ت�سليم العطاءات اىل العنوان الآت��ي (�شركة تعبئة ال�غ��از‪ /‬ب�غ��داد‪ /‬التاجي‪ /‬مقابل مديرية �شرطة التاجي) �إىل غاية يوم‬ ‫(‪ )2019/6/11‬ولغاية انتهاء الدوام الر�سمي‪ .‬العطاءات املت�أخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات �أو‬ ‫ممثليهم الراغبني باحل�ضور يف العنوان الآتي (مقر ال�شركة‪ /‬هيئة �إدارة املواد) يف الزمان والتاريخ (‪ )2019/6/12‬وال ي�سمح بتقدمي‬ ‫العطاءات الكرتونيا ويتم تقدمي العطاء بالدينار العراقي‪.‬‬ ‫‪� -6‬إذا �صادف يوم غلق املناق�صة عطلة ر�سمية يكون موعد الغلق يوم الدوام الر�سمي الذي يلي يوم العطلة‪.‬‬ ‫‪ -7‬يعقد م�ؤمتر فني للإجابة على اال�ستف�سارات الفنية قبل �سبعة �أيام من موعد الغلق يف مقر �شركة تعبئة الغاز‪ /‬بغداد‪ /‬التاجي‪ /‬هي�أة‬ ‫�إدارة املواد و�إعالمنا يف حال ح�ضوركم امل�ؤمتر الفني وذلك قبل �أ�سبوع من تاريخ انعقاده ليت�سنى لنا �إعداد كادر متقدم وبح�ضور‬ ‫مهند�سني خمت�صني يف املوا�صفة الفنية للمناق�صة للإجابة على اال�ستف�سارات الفنية‪.‬‬ ‫‪ -8‬للدائرة احلق يف الغاء املناق�صة يف �أي مرحلة من مراحلها وقبل الإحالة وعدم �إجراء املفا�ضلة‪.‬‬ ‫‪ -9‬وح�سب مقت�ضيات امل�صلحة العامة وال يحق للم�شرتكني يف املناق�صة املطالبة ب�أي تعوي�ض جراء ذلك‪.‬‬ ‫‪ -10‬مدة نفاذية العطاء ‪ 120‬يوم من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -11‬يتم ا�ستبعاد العطاء يف حالة عدم التزام ال�شركة مبا من�صو�ص يف الوثيقة القيا�سية بكافة �أق�سامها‪.‬‬ ‫‪ -12‬يتم ملء الق�سم الرابع ويف حالة عدم �إرفاقة �ضمن الوثائق املطلوبة يف الوثيقة القيا�سية �سيتم ا�ستبعاد العطاء‪.‬‬ ‫‪ -13‬ال�شركة غري ملزمة بقبول �أوط�أ العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -14‬يتحمل من تر�سو عليه املناق�صة �أجور الن�شر والإعالن‪.‬‬ ‫‪ -15‬بالإمكان االطالع على وثائق القيا�سية للمناق�صة عن طريق موقع وزارة النفط (‪ )www.oil.gov.iq‬وموقـــع �شركــــــة‬ ‫تعبئة الغاز (‪)www.gfc.gov.iq‬‬ ‫‪ -16‬على مقدمي العطاءات �إبداء املوافقة على كافة ال�شروط املذكورة يف الوثائق القيا�سية وتثبيت ذلك يف عطاءاتهم املتقدمة‪.‬‬

‫علي عبدالكرمي املو�سوي‬ ‫املدير العام‬

‫تعليقات بايدن �إىل اع��داد الئحة بهفواته و�سقطاته‪،‬‬ ‫كنيله عالمة الر�سوب “�إف” خالل درا�سته اجلامعية‬ ‫ب�سبب �سرقة �أدبية‪ ،‬ا�ضافة �إىل االتهامات بقيامه الحقا‬ ‫بن�سخ خطاب لزعيم حزب العمال الربيطاين حينذاك‬ ‫نيل ك�ي�ن��وك‪.‬و�أوردت �أي�ضا ن��وم بايدن خ�لال خطاب‬ ‫لأوب��ام��ا ع��ام ‪ 2011‬م��ا ح��ول��ه �إىل “مادة لل�سخرية‬ ‫وال�ضحك”‪ ،‬كما انتقدت “ت�صرفاته وكلماته الوقحة‬ ‫جتاه الن�ساء وتعليقاته املتهورة”‪.‬واتهمت العديد من‬ ‫الن�ساء بايدن هذا العام بلم�سهن ب�شكل غري الئق يف‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وك��ان �أ�سلوبه بتخطي امل�ساحة ال�شخ�صية‬ ‫للن�ساء مو�ضع متحي�ص م��ن قبل حملة “مي تو”‪.‬‬

‫دع��ا ح��زب جبهة التحرير الوطني احلاكم باجلزائر �إىل ت�أجيل‬ ‫انتخابات الرئا�سة‪ ،‬امل�ق��ررة ‪ 4‬يوليو‪ /‬مت��وز ال�ق��ادم‪ ،‬بدعوى �أن‬ ‫الظروف املنا�سبة لإجرائها غري متوفرة‪.‬وقال حممد جميعي الأمني‬ ‫العام للحزب يف ح��وار ملوقع كل "�شيء عن اجلزائر" (خا�ص) "‬ ‫ال�شعب يطالب بانتخابات ذات م�صداقية و�شفافة‪ ،‬وللقيام بها فهي‬ ‫حتتاج �إىل جلنة م�ستقلة‪ ،‬وهي احلالة التي ال توجد اليوم"‪.‬وتابع‬

‫"ال ميكننا الذهاب �إىل انتخابات رئا�سية‪ ،‬دون جلنة م�ستقلة للتنظيم‬ ‫والإ�شراف على االنتخابات ومراجعة قانون االنتخابات"‪.‬و�أو�ضح‬ ‫"ميكننا �أن جند حلوال يف �إط��ار الد�ستور لت�أجيل االنتخابات‬ ‫الرئا�سية قليال ولكن يف جميع احل ��االت‪ ،‬يجب �أن تكون هناك‬ ‫انتخابات رئا�سية الختيار رئي�س اجلمهورية القادم بحرية و�سيادة‬ ‫وع��دم االن�خ��راط يف مرحلة انتقالية ذات عواقب غري متوقعة"‪.‬‬ ‫وتعي�ش اجلزائر خالل الأيام الأخرية حالة ان�سداد �سيا�سي بفعل‬ ‫رف�ض ال�شارع واملعار�ضة النتخابات ‪ 4‬يوليو‪ /‬متوز التي دعا �إليها‬ ‫الرئي�س امل�ؤقت عبد القادر بن �صالح وكذا �إ�شراف رموز نظام الرئي�س‬ ‫ال�سابق عبد العزيز بوتفليقة عليها ‪.‬ويقول قانونيون �أن ‪ 25‬مايو‪/‬‬ ‫�أيار �سيكون �آخر �أجل لإيداع ملفات الرت�شح لالنتخابات الرئا�سية‬ ‫لدى املجل�س (املحكمة) الد�ستوري‪� ،‬أي بعد ‪ 45‬يوما من ا�ستدعاء‬ ‫الهيئة الناخية يف ‪� 9‬أبريل‪ /‬ني�سان‪.‬واالثنني �أعلنت وزارة الداخلية‬ ‫�إن عدد �إعالنات الرت�شح بلغ ‪ ،75‬غري �أن القائمة املن�شورة �أظهرت‬ ‫ان غالبيتهم �شخ�صيات غري معروفة‪.‬واالحد تظاهر نحو �ألفي طالب‬ ‫جزائري مبنا�سبة عيدهم الوطني للمطالبة برحيل كافة رموز نظام‬ ‫بوتفليقة وبينهم الرئي�س امل�ؤقت عبدالقادر بن �صالح الذي خلفه م�ؤقتا‬ ‫لت�سعني يوما وفق الد�ستور‪ ،‬لكن ال�شارع يرف�ض �أي�ضا انتخابات‬ ‫الرئا�سة التي دعا �إليها واملقررة يف الرابع يوليو‪/‬متوز املقبل‪.‬‬

‫�شركة نفط ذي قار‪� /‬شركة عامة �إعالن دعوة عامة‬ ‫َي�ســـر وزارة النفـــــط‪� /‬شركة نفط ذي قار �أن تعلن عن وجود املناق�صة املرقمة (‪ )1003/19/01‬اخلا�صة بتجهيز‬ ‫(انابيب جريان ابار قيا�س ‪ 6‬عقدة وبطول ‪100‬كم) (�إعالن �أول)‪.‬‬ ‫‪ .1‬على املجهزين الراغبني وامل�ؤهلني من ذوي اخلربة واالخت�صا�ص باال�شرتاك يف هاتني املناق�صتني بتقدمي‬ ‫امل�ستم�سكات املطلوبة (�شهادة ت�أ�سي�س لل�شركة املجهزة م�صدقة ونافذة لعام ‪ 2019‬من م�سجل ال�شركات يف‬ ‫وزارة التجارة وعقد الت�أ�سي�س وحم�ضر الت�أ�سي�س والنظام الداخلي وهوية غرفة التجارة و�إجازة ممار�سة‬ ‫املهنة �أو هوية ت�صنيف املقاولني ل�شركات املقاولة على �أن ال يقل ر�أ�سمالها عن ملياري دينار عراقي �أو ما‬ ‫يعادلها‪ ،‬كتاب عدم ممانعة يف اال�شرتاك باملناق�صات من الهيئة العامة لل�ضرائب معنون �إىل �شركة نفط ذي‬ ‫قار للمجهزين العراقيني‪ ،‬رقم الهوية ال�ضريبية لل�شركات امل�سجلة يف العراق‪ ،‬حجب البطاقة التموينية ملن‬ ‫ي�شمله قرار احلجب ح�سب تعليمات الأمانة العامة ملجل�س ال��وزراء‪ ،‬احل�سابات اخلتامية واملوقف املايل‬ ‫(الكفاءة املالية) م�صادق عليها �أ�صوليا من حما�سب قانوين لل�سنتني املاليتني الأخريتني‪ ،‬الأعمال املماثلة‬ ‫م�ؤيدة من اجلهات امل�ستفيدة لل�سنوات اخلم�سة الأخرية مع الإيراد ال�سنوي‪� ،‬شهادة الت�أ�سي�س لفرع ال�شركة‬ ‫الأجنبية امل�سجلة يف وزارة التجارة يف العراق مع �أوراقها الثبوتية امل�صدقة من اجلهات املعنية يف اخلارج‬ ‫ويلتزم املجهزين من املكاتب التجارية بتقدمي الوثائق �أعاله ما عدا الوثائق اخلا�صة بت�سجيل ال�شركات‪،‬‬ ‫جميع امل��واد املجهزة يجب �أن تكون كما مثبتة يف الق�سم ال�ساد�س‪ ،‬جميع املناق�صني يجب �أن ال يكونوا‬ ‫�ضمن القائمة ال�سوداء) �إىل الق�سم التجاري يف مقر ال�شركة‪ /‬املجمع النفطي للح�صول على وثائق و�شروط‬ ‫املناق�صة وح�سب ما جاء يف وثائق العطاءات القيا�سية ال�صادرة من وزارة التخطيط العراقية‪.‬‬ ‫‪ .2‬تقدم الت�أمينات على �شكل خطاب �ضمان �أو �صك م�صدق �أو �سفتجة مثبتا فيها ا�سم ورقم املناق�صة �صادرة‬ ‫من م�صرف عراقي معتمد ح�سب الن�شرة ال�صادرة من البنك املركزي العراقي‪.‬‬ ‫‪ .3‬يتم ت�سليم العطاءات �إىل العنوان الآت��ي‪ -:‬على �أن تودع يف �صندوق اللجنة الدائمية لفتح عطاءات‬ ‫طلبيات ال�شراء املحلية (�صندوق الفتح اخلا�ص باللجنة) الكائن يف (املوقع الرئي�سي) ل�شركة نفط ذي قار‪/‬‬ ‫املجمع النفطي على �أن تكون بن�سختني مع قر�ص مدمج ابتداء من اليوم التايل لن�شر الإعالن ولغاية موعد‬ ‫غلق ال�صندوق املحدد للمناق�صة و�سيتم رف�ض العطاءات املت�أخرة عن موعد الغلق املحدد‪.‬‬ ‫‪ .4‬املوعد النهائي لغلق املناق�صة الوقت (ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا من يوم الثالثاء ‪.)2019/7/2‬‬ ‫‪ .5‬مكان وزمان عقد امل�ؤمتر للرد على ا�ستف�سارات املجهزين كالآتي‪� -:‬سيتم عقد امل�ؤمتر يف (مقر �شركة نفط‬ ‫ذي قار‪ /‬املجمع النفطي‪ /‬هي�أة امل�شاريع) يف متام ال�ساعة العا�شرة من �صباح يوم الثالثاء ‪.)2019/6/25‬‬ ‫‪ .6‬زمان ومكان يوم الفتح العلني للعطاءات‪� -:‬سيتم فتح العطاءات العلني بنف�س يوم الغلق وبعد �ساعة‬ ‫الغلق املحددة بح�ضور مقدمي العطاءات �أو ممثليهم قانونا للراغبني باحل�ضور يف مكان الفتح الكائن يف‬ ‫مقر �شركة نفط ذي قار‪ /‬املجمع النفطي‪ /‬مقر جلنة فتح العطاءات �إذا �صادف يوم الغلق �أو يوم الرد على‬ ‫اال�ستف�سارات عطلة ر�سمية يعترب اليوم الذي يليه هو املوعد لذلك‪.‬‬ ‫‪ .7‬ال�شركة غري ملزمة بقبول �أوط�أ العطاءات ويتحمل من تر�سو عليه املناق�صة �أجور ن�شر الإعالن �أو �أي‬ ‫م�صاريف �أخرى ترتتب من جراء املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ .8‬ميكن االطالع على تفا�صيل الإعالن على املوقع االلكرتوين (‪.)Toc.oil.gov.iq‬‬ ‫‪ .9‬امل�ستم�سكات املطلوبة‪ -:‬ح�سب ما جاء يف الوثائق القيا�سية للمناق�صة �أعاله حمل البحث‪.‬‬ ‫ت‬

‫ا�سم املناق�صة‬

‫رقمها‬

‫الكلفة التخمينية‬

‫الت�أمينات االولية‬

‫ثمن الوثائق‬

‫نفاذية‬ ‫العطاء‬

‫نوع املوازنة‬

‫‪1‬‬

‫جتهيز انابيب جريان‬ ‫ابار قيا�س ‪ 6‬عقدة‬ ‫وبطول ‪100‬كم‬

‫(‪)1003/19/01‬‬

‫(‪)8500000‬‬ ‫ثمانية مليون‬ ‫وخم�سمائة الف دوالر‬

‫(‪)255000‬‬ ‫مائتان وخم�سة‬ ‫وخم�سون الف دوالر‬

‫‪ 10000‬ع�شرة‬ ‫االف دوالر‬

‫‪ 120‬يوم‬

‫اال�ستثمارية‬

‫علي وارد حمود‬ ‫مدير عام نفط ذي قار‬


‫| سيارات |‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday, 23 May. 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫(‪ )McLaren‬تفرح ع�شاق ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية مبركبة جديدة‬

‫(ني�سان) تك�شف عن‬ ‫نظام قيادة �سيارة‬ ‫مبعزل عن ال�سائق‬ ‫ي�شرتط جميع منتجي ال�سيارات‬ ‫من دون �سائق ب�أن ي�ضع ال�سائق‬ ‫ي��دي��ه ع �ل��ى امل��ق��ود ل�ي���س�ت�م��ر يف‬ ‫ال �� �س �ي �ط��رة ع �ل��ى ال� �ط ��ري ��ق‪� .‬إال‬ ‫�أن م�ه�ن��د��س��ي ��ش��رك��ة "ني�سان"‬ ‫وج��دوا �سبيال لراحته حتى من‬ ‫ذل��ك املجهود‪ .‬و�أعلن اليابانيون‬ ‫ع��ن ظ�ه��ور جيل ج��دي��د لنظام "‬ ‫‪ " ProPilot‬التابع ل�شركة‬ ‫"ني�سان"‪ ،‬م��ع العلم �أن اجليل‬ ‫الأول طرح يف ال�سوق عام ‪.2016‬‬ ‫وقد مت تزويد ‪� 350‬ألف �سيارة به‪.‬‬ ‫و�أعلن رئي�س �إدارة �أنظمة القيادة‬ ‫ال��ذاك �ي��ة يف ال �� �ش��رك��ة‪ ،‬تي�سوا‬ ‫�إي ��دزمي ��ا‪� ،‬أن اجل�ي��ل ال �ث��اين من‬ ‫ال�سيارات يحتوى على جمموعة‬ ‫م ��ن ال �ت �ك �ن��ول��وج �ي��ات احلديثة‬ ‫ك� � ��أول ن �ظ��ام يف ال��ع��امل ي�سمى‬ ‫بـ"‪( "Hands free‬الأيدي‬ ‫احل� ��رة)‪ .‬ويت�ضمن ال�ن�ظ��ام �إىل‬ ‫جانب برجميات ‪ProPilot‬‬ ‫‪ 5 " 2.0‬رادارات و ‪ 12‬م�ست�شعرا‬ ‫ومنظومة للمالحة ذات خرائط‬ ‫ثالثية الأب�ع��اد‪ .‬وال يلزم نظام "‬ ‫‪ ،" 2.0 ProPilot‬خالفا‬ ‫ل�سابقيه‪ ،‬ب�أن ي�ضع ال�سائق يديه‬ ‫على املقود‪ .‬و�سيعمل النظام‪� ،‬ش�أنه‬ ‫�ش�أن نظام اجليل الأول‪ ،‬يف طرق‬ ‫مت ت�سجيلها يف منظومات املالحة‬ ‫فقط‪ .‬لكن ال�سائق �سي�ضطر على‬ ‫كل حال �إىل مراقبة عمل الأجهزة‬ ‫الإلكرتونية حيث تتابع كامريا‬ ‫خا�صة اجت��اه نظرته التي يجب‬ ‫�أن ت�ك��ون موجهة نحو الطريق‬ ‫ب���ش�ك��ل دائ � ��م‪ .‬وق��ال��ت �صحيفة‬ ‫"‪Automative News‬‬ ‫"�إن �شركة "ني�سان" تعتزم �إدخال‬ ‫النظام اجلديد �إىل ‪ 20‬موديال من‬ ‫�سياراته يف ‪� 20‬سوقا لل�سيارات‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ا�ستعر�ضت �شركة "‪� "McLaren‬سيارة "‪ "GT‬اجلديدة‪ ،‬التي �صنفت‬ ‫كواحدة من �أف�ضل ال�سيارات الريا�ضية الفارهة يف العامل‪ .‬و�أتت ال�سيارة‬ ‫بهيكل غاية يف االن�سيابية بوزن طن ون�صف الطن تقريبا‪ ،‬م�صنوع وفق‬ ‫�أح��دث معايري ديناميكية ال�ه��واء‪ ،‬وم��زود ب�سقف ب��ان��ورام��ي‪ ،‬وفتحات‬ ‫هوائية كبرية‪ ،‬وعجالت ريا�ضية مبقا�س ‪� 20‬إن�ش‪� .‬أم��ا قمرة ال�سيارة‬ ‫فزودت مبقاعد مريحة‪ ،‬مك�سوة بجلد النابا الفاخر‪ ،‬ونظام مولتيميديا‬ ‫متطور‪ ،‬و�شا�شة �إلكرتونية تعمل باللم�س مبقا�س ‪ 7‬بو�صات‪ ،‬ونظام‬ ‫�صوتيات "‪ ،"Bowers&Wilkins‬يعتمد على ‪ 12‬مكرب �صوت‬ ‫عايل الأداء‪ .‬وزودت هذه ال�سيارة مبحرك بـ ‪� 8‬أ�سطوانات‪ ،‬و�سعة ‪ 4‬لرت‪،‬‬ ‫وعزم ‪ 620‬ح�صانا‪ ،‬قادر على زيادة ت�سارعها من ‪� 0‬إىل ‪ 100‬كلم‪�/‬ساعة يف‬ ‫غ�ضون ‪ 3.2‬ثانية فقط‪ ،‬والو�صول بها �إىل �سرعة ‪ 326‬كلم‪�/‬ساعة‪ .‬ومن‬ ‫املفرت�ض �أن تبد�أ "‪ "McLaren‬بت�سليم زبائنها تلك ال�سيارات‪ ،‬ب�سعر‬ ‫قد ي�صل �إىل ‪� 210‬آالف دوالر يف الواليات املتحدة‪ ،‬و‪� 190‬ألف دوالر يف‬ ‫بريطانيا‪.‬‬

‫حفاظ ًا على حياتك‪ ..‬ن�صائح �سريعة لقيادة �آمنة يف رم�ضان‬ ‫يتعر�ض الكثريون للعديد من املواقف ال�صعبة‬ ‫خالل القيادة �أثناء ال�صيام الأمر الذي يعر�ض‬ ‫ح �ي��اة ال �ك �ث�يري��ن �إىل اخل� �ط ��ر‪� ،‬إل� �ي ��ك �أ�شهر‬ ‫التحذيرات لتجنب حوادث الطرق ولقيادة �آمنة‬ ‫يف رم�ضان‪.‬‬ ‫ جتنب التعر�ض لأ�شعة ال�شم�س املبا�شرة خالل‬‫القيادة وال مانع من اال�ستعانة ب�ستائر ال�سيارات‬ ‫امل�ؤقتة‪.‬‬ ‫ �شغل جهاز التكيف على درجة حرارة منا�سبة‬‫جتنب ًا ل�ل�إ��ص��اب��ة ب��ال�ع��رق ال�شديد الأم ��ر الذي‬ ‫يت�سبب يف ال�ن�ه��اي��ة ب��اجل�ف��اف نتيجة فقدان‬ ‫�سوائل اجل�سم‪.‬‬ ‫ توقف على الفور يف حالة �شعورك بالتعب وال‬‫مانع من االت�صال بالإ�سعاف �أو ال�شرطة لتقدمي‬ ‫امل�ساعدة‪.‬‬ ‫كاف من النوم قبل الذهاب‬ ‫ احل�صول على قدر ٍ‬‫للعمل خالل �شهر رم�ضان؛ جتنب ًا لفقدان تركيزك‬ ‫خالل القيادة‪.‬‬ ‫ احتفظ بالقليل م��ن امل��اء وح�ب��ات التمر يف‬‫�سيارتك يف ح��ال ت ��أخ��رك ع��ن م��وع��د الإفطار‪،‬‬ ‫وتفادي ًا للإ�صابة بالهبوط‪.‬‬

‫ مييل الكثريون �إىل القيادة بدون �أي عقالنية ‪ -‬تناول كميات كبرية من ال�سوائل خالل وجبة‬‫وبتهور �شديد قبل ال�ساعة الأخ�ي�رة يف نهار ال���س�ح��ور؛ للحفاظ ع�ل��ى ال��وظ��ائ��ف احليوية‬ ‫رم�ضان‪ ،‬لذلك ين�صح بتجنب القيادة يف ذلك للج�سم الإن�سان‪.‬‬ ‫الوقت بالتحديد‪.‬‬ ‫ مييل ج�سم الإن�سان �إىل اخلمول بعد وجبة‬‫الإف��ط��ار؛ ل��ذل��ك ين�صح بتجنب ال�ق�ي��ادة بقدر‬ ‫امل�ستطاع خالل تلك الفرتة‪.‬‬

‫ما يجب عليك فعله عند ا�صطحاب وعاء وقود احتياطي‬ ‫يواجه قائدي ال�سيارات يف بع�ض الأحيان عند ال�سفر‬ ‫مل�سافات طويلة �أو عند التوجه للرحالت والتخييم‬ ‫بع�ض املواقف املزعجة‪ ،‬من هذه املواقف نفاذ خزان‬ ‫وقود ال�سيارة �أثناء ال�سري‪ ،‬لذا يلج�أ كثري من قائدي‬ ‫ال�سيارات �إىل ا�صطحاب �أوعية كبرية ممتلئة بالوقود‪،‬‬ ‫لكن لعدم الدراية الكاملة لكيفية ربط الوعاء �أو حجمه‪،‬‬ ‫ف�إنه �أحيان ًا ين�سكب يف ال�سيارة مما يعر�ضها خلطر‬ ‫احل��ري��ق‪ .‬ل��ذا وجهت الهيئة الأملانية للفح�ص الفني‬ ‫لقائدي ال�سيارات عدة ن�صائح عند ال�سفر يف الرحالت‬ ‫الطويلة خا�صة باحلفاظ على وقود ال�سيارة من النفاذ‬ ‫�أثناء الرحلة‪ ،‬وال�شروط الواجب توافرها يف وعاء‬ ‫الوقود االحتياطي �إذا قام قائد ال�سيارة باالحتفاظ‬ ‫به �أثناء الرحلة‪ .‬قالت الهيئة الأملانية �أن ال�سيارات‬ ‫احلديثة متتلك عدد من الأنظمة والتقنيات التي تعمل‬ ‫على خف�ض ا�ستهالك ال�سيارة للوقود بن�سبة كبرية‪،‬‬ ‫بحيث ميكن لل�سيارة قطع حوايل ‪ 1000‬كيلو مرت �أو‬

‫�أكرث يف حال امتالء خزان الوقود‪ ،‬ومع القيادة ب�أ�سلوب‬ ‫معتدل‪� .‬أما يف حال ال�سيارات القدمية �أو عند رغبة‬ ‫قائدي ال�سيارات احلديثة زيادة االحتياط وا�صطحاب‬ ‫وعاء وقود يف ال�سيارة �أثناء الرحلة‪ ،‬فيجب االلتزام‬ ‫بعدة معايري حمددة‪ ،‬ومنها ا�صطحاب وعاء ذي �سعة‬ ‫ترتاوح بني ‪ 5‬و‪ 10‬لرت على �أق�صى تقدير‪ .‬كما ن�صحت‬ ‫الهيئة بتخزين وعاء الوقود االحتياطي يف �صندوق‬ ‫الأمتعة مع ت�أمينه جيد ًا بحيث ال ي�سقط يف حال الكبح‬ ‫الكامل �أو خالل مناورات التفادي‪ ،‬وهو ما قد يعر�ض‬ ‫ال���س�ي��ارة خل�ط��ر اال��ش�ت�ع��ال‪ ،‬وذلك‬ ‫با�ستعمال �أحزمة ربط‬ ‫�أو �أحزمة تثبيت‬ ‫جيدة‪.‬‬

‫فورد تطلق ن�سخة مميزة من �سيارة (‪ )Focus‬ال�شهرية‬ ‫�أطلقت �شركة "فورد" منوذج " ‪ "ST‬اجلديد من �سيارات "‪ ،"Focus‬التي تعترب‬ ‫واحدة من �أف�ضل ال�سيارات العائلية‪ ،‬و�أكرثها رواجا يف العامل‪ .‬وجاء النموذج‬ ‫الأخ�ير من "‪ "ST‬بهيكل هات�شباك �أنيق‪ ،‬مزود مب�صابيح ‪ ،LED‬وفتحات‬ ‫هوائية كبرية‪ ،‬تعطي ال�سيارة روح املركبات الريا�ضية‪� .‬أم��ا قمرة هذه‬ ‫ال�سيارة ف��زودت مبقاعد "‪ "Recaro‬مريحة تت�سع لـ ‪ 5‬رك��اب‪ ،‬ومقود‬ ‫ريا�ضي مميز‪ ،‬و�أح��دث �أنظمة املولتي ميديا‪ ،‬التي ميكن التحكم بها عرب‬ ‫�أزرار واجهة القيادة‪� ،‬أو ال�شا�شة املتطورة التي تعمل باللم�س املثبتة‬ ‫يف منت�صفها‪ .‬كما زودت هذه ال�سيارة ب�أنظمة لتثبيت ال�سرعة‪ ،‬ونظام ملنع‬ ‫االنزالق عند املنعطفات وال�سرعات العالية‪ ،‬و�أنظمة لقيا�س امل�سافات بينها‬ ‫وبني الأج�سام الأخ��رى على الطرقات‪ ،‬وكامريات �أمامية وخلفية‪ ،‬ونظام‬ ‫تعليق ريا�ضي خا�ص‪ .‬و�ستطرح "‪ "Focus ST‬بعدة مناذج‪ ،‬منوذج مزود‬ ‫مبحرك توربيني ب�سعة ‪ 2.3‬لرت‪ ،‬وعزم ‪ 276‬ح�صانا‪ ،‬ومنوذج مبحرك ب�سعة‬ ‫لرتين‪ ،‬بعزم ‪ 187‬ح�صانا‪� ،‬ستعمل مع علب �سرعة ميكانيكية بـ ‪ 6‬مراحل‪،‬‬ ‫وعلب �سرعة �أوتوماتيكية بـ ‪ 7‬مراحل‪.‬‬

‫لهذه الأ�سباب‪ ..‬ال ت�شرتي �سيارة دفع رباعي‬

‫‪ 5‬م�ؤ�شرات تك�شف �إذا تلف زيت حمرك �سيارتك‬ ‫م��ن الأخ �ط��اء اجل�سيمة التي يرتكبها بع�ض قائدي‬ ‫ال�سيارات هي �إهمال تغيري زيت املحرك يف املواعيد‬ ‫املقررة له‪ ،‬حيث �أن زيت املحرك يعترب من �أهم الو�سائل‬ ‫التي ت�ساعد على احلفاظ على جودة املحرك وحمايته‬ ‫من التعر�ض �إىل �أي �أ�ضرار‪ ،‬وتتلخ�ص مهمة الزيت يف‬ ‫احلد من االحتكاك بني �أجزاء املحرك‪ ،‬كما ي�ساعد على‬ ‫احلفاظ على درجة حرارة املحرك‪ ،‬ويعمل �أي�ض ًا على‬ ‫امت�صا�ص ال�شوائب‪ .‬وهناك بع�ض امل�ؤ�شرات التي‬ ‫تدل على تلف زيت املحرك‪ ،‬والتي يف حال مالحظتها‬ ‫يجب تغيريه على الفور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪�-1‬إ�ضاءة ملبة حتذير الزيت‪ :‬تعد �إ�ضاءة ملبة حتذير‬ ‫الزيت يف لوحة ع��دادات القيادة من �أقوي امل�ؤ�شرات‬ ‫ع�ل��ى وج ��ود م�شكلة يف �ضغط ال��زي��ت يف املحرك‪،‬‬ ‫ويف حال ظهور هذه اللمبة يجب التوقف على الفور‬ ‫وفح�ص الزيت‪.‬‬ ‫‪-2‬ل ��ون ال��زي��ت‪ :‬م��ن امل�ت�ع��ارف �أن ل��ون زي��ت املحرك‬ ‫الأ�سا�سي هو اللون البني �أو الع�سلي الفاحت‪ ،‬لكن مع‬ ‫مرور الوقت وعدم تغيري الزيت لفرتات طويلة‪ ،‬يتحول‬

‫لون الزيت �إىل الأ�سود القامت نتيجة امتالئه بال�شوائب‬ ‫وتعر�ضه لالحرتاق‪ ،‬وهو ما يدل على تلفه‪.‬‬ ‫‪�-3‬صوت �ضجيج‪ :‬من مهام الزيت الرئي�سية هي تزييت‬ ‫الأجزاء الداخلية املعدنية يف املحرك ومنع احتكاكها‪،‬‬ ‫لكن ع��دم تغيري ال��زي��ت ي� ��ؤدي �إىل ف�ق��ده خ�صائ�صه‬ ‫ولزوجته‪ ،‬مما ي�سبب احتكاك الأجزاء املعدنية داخل‬ ‫امل�ح��رك وال ��ذي يت�سبب ب ��دوره يف ��ص��دور �أ�صوات‬ ‫مزعجة‪ ،‬ويف حال عدم تغيري الزيت ف�إنه يت�سبب يف‬ ‫تك�سري وتلف الأجزاء الداخلية للمحرك‪.‬‬ ‫‪-4‬خ ��روج دخ��ان م��ن ال �ع��ادم‪ :‬يف ح��ال مالحظة قائد‬ ‫ال�سيارة خروج دخان �أبي�ض من العادم‪ ،‬ف�إنه يدل على‬ ‫وجود تلف يف الأجزاء الداخلية للمحرك‪ ،‬والتي يكون‬ ‫ال�سبب الرئي�سي لها عدم تغيري الزيت يف مواعيده‪.‬‬ ‫‪-5‬ارتفاع درجة حرارة املحرك‪� :‬إذا الحظ قائد ال�سيارة‬ ‫وج��ود ارتفاع م�ستمر يف درج��ة ح��رارة املحرك على‬ ‫الرغم من عمل دورة التربيد بانتظام‪ ،‬ف��إن ه��ذا يدل‬ ‫على تلف الزيت وفقده خ�صائ�صه‪ ،‬لأن من مهام الزيت‬ ‫الرئي�سية خف�ض درجة حرارة املحرك‪.‬‬

‫�إذا كنت تفكر ب�شراء ‪� SUV‬أو كرو�س �أوفر‬ ‫فمن ال �ق��رارات الهامة التي عليك اتخاذها‬ ‫هي‪ :‬هل حتتاج لنظام دفع ثنائي �أم رباعي؟‪،‬‬ ‫الإجابة تختلف ح�سب ظ��روف �إقامتك‪� ،‬إذا‬ ‫كنت مقيم ًا يف �أماكن ذات ت�ضاري�س وعرة‬ ‫�أو تنوي ا�ستخدامها للخروج عن الأ�سفلت‬ ‫ك�ث�ير ًا‪ ،‬فبالطبع �ستحتاج للدفع الرباعي‪،‬‬ ‫ولكن �إذا كانت ا�ستخدامك لل�سيارة عادي ًا‬ ‫وداخ��ل مدن م�ؤهلة‪ ،‬ففي الغالب لن حتتاج‬ ‫للدفع الرباعي لهذه الأ�سباب‪.‬‬

‫‪-1‬الدفع الرباعي �أغلى ثمن ًا‪� :‬سيارات الدفع‬ ‫الرباعي �أغلى من الدفع الثنائي‪� ،‬سواء كانت‬ ‫جديدة �أو م�ستعملة‪ ،‬ويرتاوح الفارق عادة‬ ‫بني ‪ 5,000‬ريال �إىل ‪ 15,000‬ري��ال‪ ،‬وهي‬ ‫فارق كبري لنظام قد ال ت�ستخدمه �أبد ًا‪.‬‬ ‫‪-2‬ال��دف��ع ال��رب��اع��ي ال يعمل معظم الوقت‪:‬‬ ‫�أن�ظ�م��ة ال��دف��ع ال��رب��اع��ي امل�ستخدمة يف الـ‬ ‫‪ SUV‬والكرو�س �أوفر العادية تختلف عن‬ ‫الأنظمة امل�ستخدمة يف �سيارات الت�ضاري�س‬ ‫الوعرة احلقيقية مثل جيب راجنلر وتويوتا‬

‫فوررنر‪ ،‬لأنها و�إن مت ت�سميتها دفع رباعي‬ ‫�إال �أنها يف املعتاد متيل للدفع الأمامي �أغلب‬ ‫ال��وق��ت‪ .‬وت�شري ال��درا��س��ات �أن��ه �إذا قطعت‬ ‫‪ 10,000‬كيلومرت ب���س�ي��ارت��ك ذات الدفع‬ ‫الرباعي‪� ،‬سيتم ا�ستخدام العجالت الأربعة‬ ‫خالل ‪ 10‬كيلومرت فقط من هذه امل�سافة‪ ،‬لأنه‬ ‫فعال لن حتتاج �إليه معظم الوقت �إذا كنت‬ ‫ت�ستخدم �سيارتك ب�شكل طبيعي ويف طرق‬ ‫م�سفلتة وممهدة‪.‬‬ ‫يح�سن الفرملة‪ :‬غر�ض‬ ‫‪-3‬الدفع الرباعي ال ّ‬

‫�أنظمة الدفع الرباعي هو توليد �أق�صى قدر‬ ‫ممكن من االحتكاك لتفادي انزالق وانفالت‬ ‫ال�ع�ج�لات‪ ،‬م��ا يعني ق�ي��ام ال�ن�ظ��ام ب�إر�سال‬ ‫القوة �إىل العجالت الأرب �ع��ة‪ ،‬ولكن يعتقد‬ ‫البع�ض �أن ال��دف��ع ال��رب��اع��ي ي� ��ؤدي لتحكم‬ ‫�أف�ضل يف ال�سيارة عند كبحها بقوة‪ ،‬وهذا‬ ‫لي�س �صحيح ًا‪ ،‬لأن الدفع الرباعي ال عالقة‬ ‫له بالكبح �أو التباط�ؤ‪ .‬كما ذكرنا بالأعلى‪،‬‬ ‫� �س �ي��ارات ال��دف��ع ال��رب��اع��ي ه��ي يف الواقع‬ ‫دفع ثنائي فح�سب �أغلب الوقت مع ت�شغيل‬ ‫العجالت الأربعة يف ح��االت خا�صة لتوليد‬ ‫امل��زي��د م��ن االح�ت�ك��اك‪ ،‬وا�ستخدام الفرامل‬ ‫لي�س ج��زء ًا من ه��ذه احل��االت اخلا�صة وال‬ ‫عالقة له بالدفع الرباعي ب�أي �شكل‪.‬‬ ‫‪-4‬ال��دف��ع الرباعي يزيد ا�ستهالك الوقود‪:‬‬ ‫رغم عدم ا�ستخدامك لنظام الدفع الرباعي‬ ‫�أغ�ل��ب ال��وق��ت‪� ،‬إال �أن جم��رد وج ��وده يزيد‬ ‫من وزن ال�سيارة بـ ‪ 70‬كيلومرت باملتو�سط‬ ‫ب�سبب امل�ك��ون��ات الإ��ض��اف�ي��ة وال��داع �م��ة‪ ،‬ما‬ ‫يعني زيادة ا�ستهالك الوقود ب�شكل ملحوظ‬ ‫وبدون داعي‪.‬‬ ‫‪-5‬ارت �ف��اع م�صاريف ال�صيانة‪ :‬و�أخ�ي�ر ًا‪،‬‬ ‫وجود نظام دفع رباعي يف �سيارتك ي�ضيف‬ ‫ع��ام� ً‬ ‫لا م�ع�ق��د ًا �آخ ��ر ل���س�ي��ارت��ك ي�ح�ت��اج �إىل‬ ‫ال�صيانة واملتابعة‪ ،‬و�أي �ضرر لهذا النظام‬ ‫�سي�ؤدي �إىل فاتورة �صيانة مكلفة‪ ،‬كما �أن‬ ‫��س�ي��ارات ال��دف��ع ال��رب��اع��ي ت�ضع امل��زي��د من‬ ‫ال�ضغط على املكابح ب�سبب زي��ادة وزنها‪،‬‬ ‫كما ان الإط��ارات تتلف �أ�سرع من �سيارات‬ ‫الدفع الثنائي‪ ،‬وكلها �أمور البد من و�ضعها‬ ‫يف االعتبار عند االختيار‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday.23 May.2019 No.4337 Year 16‬‬

‫كتاب يف حلقات‬

‫اتفاقية الجزائر واألسرار الكاملة النهيار الحركة الكردية املسلحة يف آذار ‪1975‬‬

‫احللقة (‪)8‬‬

‫م�صطفى البارزاين كان يكره عبد الكرمي قا�سم النه الغى امللكية‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبدالقادر‬ ‫االهداء‬

‫إلى أرواح جميع العراقيين الذين سفحت دماؤهم فوق‬ ‫ربايا كردستان دفاعا عن حقوق الشعب الكردي‪.‬‬

‫امل�ؤلف‬

‫كري�س كوجريا‪ :‬لقد ت�أثرت به كثري ًا الن��ه يالن�سبة لنا ك��ان �شخ�ص ًا‬ ‫رومان�سي ًا ك��ان يلب�س ع��ادة مالب�سه الكردية التقليدية وك��ان يدخن‬ ‫�سيجارته بوا�سطة حامل ال�سيجارة الكردي التقليدي كان رج ًال ب�سيط ًا‬ ‫جد ًا ور�أينا ال�شعب الكردي من حوله كانوا م�ستعدين للقتال‪.‬احمد‬ ‫الزاويتي‪ :‬مل يكن يحب االلقاب وك��ان يرف�ض ان يتكلم معه اتباعه‬ ‫بالقاب التعظيم وقد كره يف عبد الكرمي قا�سم الذي �ألغى امللكية يف‬ ‫العراق ت�سميته لنف�سه بالزعيم االوح��د اال �أن االلقاب انهمرت على‬ ‫البارزاين ال�شخ�صية الأكرث اثارة للجدل يف تاريخ املنطقة القاب من‬ ‫حمبني واخرى من كارهني ال�شخ�صية اال�سطورة واملحارب ال�شجاع‬ ‫واملفاو�ض املناور ثم اخلائن العميل واكرث من ذلك اال �أن البارزاين كان‬ ‫يف نف�سه الكردي املقاتل الباحث عن طريق يو�صله اىل حق �شعبه كان‬ ‫ي�شبه نف�سه بال�شحاذ بباب م�سجد ال�سليمانية الكبري ميد يده لي�ضع احد‬ ‫فيها �شيء وال يهمه من يكون املح�سن‪ .‬كان م�صطفى الربزاين يقول ‪:‬‬ ‫مل يلتفت الغرب لق�ضيتنا وعليه ان يتدارك فيلتفت لها‪ ،‬لأنه اليعقل �أنه‬ ‫منذ ثماين �سنوات يتعر�ض �شعبنا للظلم والقتل وال�شعب مل يجتمع‬ ‫حويل مل�صلحة �شخ�صية اجتمعوا لأن لهم ق�ضية لي�س هناك جهة تدعنا‬ ‫ا�ؤكد ان ثورتنا التدعمها �أية جهة ممكن ان يكون بني �صفوف الثورة‬ ‫بع�ض من ال�شيوعيني الذين هربوا من البعث لكن ال عالقة لهم بالثورة‬ ‫الثورة ت�ؤدي واجباتها بعيدة عن تطلعات ه�ؤالء‪.‬‬ ‫كري�س كوجريا‪ :‬عملت ث�لاث مقابالت مع ال�ب��ارزاين يف ع��ام ‪1971‬‬ ‫و‪1973‬و ‪ 1974‬كان دائما ي�شكو من �ضعف الدعم الغربي كان يقول‬ ‫ملاذا �أمريكا وبريطانيا وفرن�سا ال ت�ساند ال�شعب الكردي؟‬ ‫�أحمد الزاويتي‪ :‬اتهمته ال�شيوعية مبيوله الدينية فكان يف نظرها‬ ‫رجعيا واتهمه الغرب باملارك�سية فكان يف نظرها �شيوعيا و�سمته‬ ‫بريطانيا امل�لا الأح�م��ر امل�لا امل�ح��ارب او اجل�نرال هل ثمة عالقة بني‬ ‫اللقب الديني واحلربي او الع�سكري او ان اال�سالم يف ا�سا�سه م�شيخة‬ ‫وثورة‪.‬‬ ‫مال حمدي ال�سلفي ‪ -‬امل�ست�شار الديني للبارزاين‪ :‬بقيت معه كثريا من‬ ‫جملة ما كان ي�شكو قلة الدين وهذا ما دعاه اىل �أن ي�ؤ�س�س احتاد علماء‬ ‫الدين اال�سالمي ويف لقائي معه ملا ذكر يل هذا املو�ضوع طبعا �أنا كنت‬ ‫من امل�شجعني كانت الغاية من ت�أ�سي�س هذا االحتاد واول بيان و�ضع‬ ‫ال�شعب الكردي يف اخلارج وما يتعر�ض له من ظلم وا�ضطهاد يف جميع‬ ‫املناطق الكردية التي احتلت وق�سمت بني دول متعددة‪.‬‬

‫�صبحي الداوودي ‪ -‬جماعة االخوان امل�سلمني‪ :‬قبل عودة مال م�صطفى‬ ‫اىل العراق كانت كرد�ستان متوج باحلركة ال�شيوعية من �أق�صاها اىل‬ ‫�أق�صاها ومل يكن هناك جمال للكالم عن ال�شيوعية او �ضد ال�شيوعية‬ ‫قيد �شعره كل من يتكلم عن اال�سالم ر�أ�سا يتهم ب�أنه من عمالء امريكا‬ ‫ولكن ما �أن عاد مال م�صطفى اىل العراق ا�ستطاع االن�سان الكردي ان‬ ‫يقول �أنا م�سلم ومرده ذلك لي�س لأن احلزب الدميقراطي الكرد�ستاين‬ ‫كان حزب ا�سالمي ال بالعك�س كان توجه علماين ولكن ذلك يعود اىل‬ ‫ال�شخ�صية اال�سالمية القوية للمال م�صطفى فكان م�ستحوذ على الكل‬ ‫بجداره‪.‬‬ ‫�صالح بدر الدين ‪ -‬قيادي كردي �سوري‪ :‬كنت �شاب وكنت وقتها لي�س‬ ‫فقط مت�أثر كنت ملتزم باملارك�سية ك�أي �شاب كردي يف احلركة الكردية‬ ‫عندما راينا من حولنا ان حلف الناتو والواليات املتحدة االمريكية‬ ‫والغرب عموما يعادون الكرد فكنا نلجا اىل النقي�ض هكذا كانت احلالة‬ ‫واحد من ه�ؤالء طبعا كنت متحيز لفكرتي ولنهجي ولفل�سفتي ولكن‬ ‫البارزاين اخلالد ن�صحني وبد�أ ي�شرح يل جتربته ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫احمد الزاويتي‪ :‬مال م�صطفى ولد يف قرية بارزان عام ‪ 1903‬اعتقلت‬ ‫ال�سلطات العثمانية �أب��اه وه��و ر�ضيع وم��ات االب �سريعا ثم �سجن‬ ‫م�صطفى مع والدته وهو يف الثالثة من عمره يف املو�صل و�شقيقه‬ ‫ال�شيخ عبد ال�سالم البارزاين الذي ت�سلم امل�شيخة بعد وال��ده �أعدمه‬ ‫العثمانيون تربى م�صطفى ال �ب��ارزاين على اخبار القتل وال�سجن‬ ‫واحلرب والثورة والتمرد ومتعن يف ق�ص�ص االنت�صارات والهزائم‪.‬‬ ‫م�سعود البارزاين‪ :‬ت�صور �أنه كان يف �سن ثالث �سنوات كان عمره‬ ‫ث�لاث �سنوات عندما اعتقل مع والدته و�سجن مل��دة �سنة على �أيدي‬ ‫العثمانيني يف املو�صل ون�ش�أ يف بيئة دينية ووطنية يف نف�س الوققت‬ ‫ثم تربى على �أيدي �أخيه ال�شيخ احمد ورجال �أ�شداء يعني البارزانيني‬ ‫وكان وا�ضح جدا يعني منذ �صباه �أنه �شخ�ص غري اعتيادي يعني كان‬ ‫الكل يتوقعون منه ان يحتل املوقع القيادي الذي احتله‪.‬‬ ‫ف�ؤاد عارف‪ :‬ظهر املال م�صطفى لل�شعب الكردي املظلوم املغلوب على‬ ‫�أم��ره ظهر املال م�صطفى حتى يجمع ال�شعب هذا وي�أخذ حقوقه وها‬ ‫ال�شخ�ص هذا نا�ضل منذ كان �شاب اىل �أن تويف‪.‬‬ ‫�صالح بدر الدين‪� :‬شخ�صية كاريزمية بالن�سبة للكرد يف �سوريا ولذلك‬ ‫طبعا كنا ن�سمع عنه دائما من االذاعات ب�شكل ا�سا�سي ولكن يف بداية‬ ‫كما ذكرت تا�سي�س احلزب الدميقراطي الكرد�ستاين يف �سوريا عام‬ ‫‪ 1957‬يعني كان هناك ت�أثري كبري للحزب الدميقراطي الكرد�ستاين يف‬ ‫العراق على ن�شوء احلزب‪.‬‬ ‫احمد الزاويتي‪ :‬البارزاين ق�ضيته �شغلت بال دول كبرية يف املنطقة‬ ‫وبال �شعوب كبرية بع�ض احلكومات ارادت ان تتفاو�ض معه كواقع‬ ‫وبع�ضها ارادت حماربته ك��واق��ع واخ ��رى اع��ان��ت حركته امل�سلحة‬ ‫وك�ث�يرات ت��أم��رت عليه هكذا ق�ضى امل�لا ج�نرال م�صطفى البارزاين‬ ‫�سبعني �سنة هي مدة حياته من و�سط تاريخ للعراق لي�س ببعيد اقلب‬ ‫�صفحاته �صفحات ب�أيامها بع�ضها بي�ض وبع�ضها �سود بع�ضها اتفاقات‬

‫ومفاو�ضات وبع�ضها ح��روب �صناعها رج��ال منهم من ق�ضى نحبه‬ ‫ومنهم ال يزال وال يزال التاريخ �سائرا ال يقف لي�سجل �صفحات ع�سى‬ ‫ان ت�ستقر فيها او�ضاع العراق عراق يكون للكرد فيه حقوقه م�ضمونه‬ ‫ووفق مايريد هذا ما نادى به مال م�صطفى البارزاين �سابقا واليزال‬ ‫ا�سالفه على الطريق نف�سه �سائرين لكن التاريخ هو التاريخ نف�سه اليزال‬ ‫يبحث له عن م�ستقر اخمدت ثورة حممود احلفيد يف ال�سليمانية بداية‬ ‫ثالثينيات القرن املا�ضي بعد �أن كان �شكل اول حكومة يف كرد�ستان‬ ‫حتى قبل ت�أ�سي�س العراق وت�شكيل حكومته كانت القوة املتحكمة �آنذاك‬ ‫بريطانيا ومل يكن من م�صلحتها ان ينجح احلفيد‪.‬‬ ‫ف ��ؤاد ع��ارف‪ :‬احتلت بريطانيا بغداد يف ‪ 1917‬و�شكلوا احلكومة‬ ‫العراقية يف �سنة ‪ 1921‬يعني من ‪ 1917‬اىل ‪ 1921‬ارب��ع �سنوات‬ ‫العراق كان يف االحتالل ذاك قبل احلرب العامة يعني الأوىل ما كان‬ ‫ا�سم العراق كان �أكو واليات بغداد وب�صرة و مو�صل فاحتلوا اللي �شي‬ ‫ا�سمه �شكلوا ها الثالث �سموه عراق والية مو�صل اليزال كان من�ضم‬ ‫اىل العراق لكن يف ‪ 1919‬احتلوا ال�سليمانية يعني بعد �سنتني من‬ ‫احتالل بغداد احتلوا ال�سليمانية وت�شكلت حكومة كردية يف ‪1919‬‬ ‫يعني قبل ت�شكيل احلكومة العراقية ب�سنتني ال�شيخ حممود احلفيد هو‬ ‫�صار ملك كرد�ستان و�شكل احلكومة الكردية‪.‬‬ ‫احمد ال��زاوي�ت��ي‪ :‬ا�ستمر احل��ث القومي ال�ث��وري يف منطقة بارزان‬ ‫يتنامى و�أدى ذلك اىل ثورة قادها ال�شيخ احمد البارزاين وكان يكرب‬ ‫�شقيقه م�لا م�صطفى بعقدين وا�صطدمت ال�ث��ورة ب ��ارادة بريطانيا‬

‫اعتقلت السلطات العثمانية‬ ‫مصطفى بارزاني مع والدته‬ ‫وهو يف الثالثة من عمره‬ ‫فتحركت الخمادها ح�صلت املواجهات بني الطرفني وق�صفت الطائرات‬ ‫الربيطانية بارزان وقتلت اكرث من الف كردي بني مقاتل ومدين وبذلك‬ ‫انتهت حركة ال�شيخ احمد البارزاين اعتاد املحاربون الكرد الهجرة بعد‬ ‫كل نك�سة فهاجر البارزانيون اىل تركيا‪ ..‬تركيا اعادتهم اىل العراق‬ ‫و�سلمت ال�شيخ احمد اىل احلكومة العراقية التي نفت البارزانيني‬ ‫وبينهم ال�شيخ احمد ومال م�صطفى اىل اجلنوب ثم اىل ال�سليمانية بعد‬ ‫ع�شر �سنوات من النفي ت�سلم املال م�صطفى القيادة من �أخيه ال�شيخ‬ ‫احمد البارزاين الذي اتبعه ال�سنون‪.‬ادموند غريب‪ :‬يف البداية كانت ملا‬ ‫انتقلت القيادة لأخيه ال�شيخ احمد ولكنه ال�شيخ احمد تركز اكرث فيما‬ ‫بعد على الق�ضايا الروحية والدينية وال�شيخ احمد كان يحظى باحرتام‬ ‫مال م�صطفى اىل درجة كبرية ولكن مال م�صطفى بد�أ يربز منذ اواخر‬ ‫الع�شرينات وبداية الثالثينيات ك�شخ�صية قيادية ع�سكرية و�سيا�سية‬ ‫لالكراد وكانت هناك حتركات �ضد احلكومة املركزية يف العراق‪.‬‬

‫قوميو العراق وشبهة امليول الفاشية‪ ..‬ثالثينيات القرن العشرين ومطلع أربعينياته‬

‫احللقة (‪)26‬‬

‫هل �صحيح ان �صحيفة ( العامل العربي )‬ ‫كانت تت�سلم �أموا ًال من املفو�ضية االملانية يف بغداد؟‬

‫الدكتور بيرت فني‬ ‫ترجمة‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫ثمة اجتاه �آخر جعل �صحيفة ( العامل العربي ) تت�سم باالثارة ‪.‬‬ ‫فقد ذكرت م�صادر عدة ان ال�صحيفة ت�سلمت �أموا ًال من املفو�ضية‬ ‫االملانية يف بغداد ‪ .‬وثمة زعم ب�أنها كانت خا�ضعة للت�أثري املبا�شر‬ ‫و�ص َم عبد الغفور البدري ‪،‬‬ ‫للمبعوث االملاين فريتز غروبا ‪ .‬وقد ِ‬ ‫رئي�س حترير �صحيفة اال�ستقالل ‪ ،‬ف�ض ًال عن �سامل ح�سني ‪ ،‬رئي�س‬ ‫حترير �صحيفة العامل العربي ‪ " ،‬مبحرري ال�صحف الفا�شية"‪.‬‬ ‫وكان غوربا "قد ا�شرتى �صحيفة العامل العربي اليومية التي كانت‬ ‫خا�ضعة مللكية م�سيحية حيث ن�شر فيها ‪ ،‬على حلقات ‪ ،‬الرتجمة‬ ‫العربية لكتاب هتلر ( كفاحي ) ‪ .‬ويف واقع الأمر ‪ ،‬كانت الرتجمة‬ ‫العربية لهذا الكتاب ليون�س ال�سبعاوي ‪" .‬ويقال" �أن ال�صحيفة‬

‫خا�ضعة ل�سيطرة املفو�ضية االملانية‪ .‬وقد ترك ال�سبعاوي �صحيفة‬ ‫ال �ب�لاد لين�ضم اىل �صحيفة ال �ع��امل ال�ع��رب��ي ‪ .‬وي���ورد ب�ط��ي �أن‬ ‫ال�سبعاوي �أدعى �أن ال�صحيفة الثانية كانت مرت�شية ‪ .‬وكان مالكها‬ ‫خا�ضع ًا لت�أثري الأجانب‪ .‬وثمة معلومات �أخرى تزعم �أن �صحيفة‬ ‫العامل العربي كانت مدعومة مالي ًا من املانيا وتقوم بن�شر دعاية‬ ‫املانية ‪ .‬فقد " ن�شرت مقاالت حول اجنازات النازية يف املانيا ويف‬ ‫عمود يحمل عنوان " ال�سيا�سة الدولية " ‪ ،‬اورد الكاتب ق�ص�ص ًا‬ ‫حول ال�صراع يف فل�سطني ومقاالت ذات م�ضمون معاد للربيطانيني‬ ‫وال�صهاينة‪.‬‬ ‫ويو�ضح هذا الأمر اجلدال الوارد يف الأعداد املتوافرة من �صحيفة‬ ‫( العامل العربي ) اي�ضاح ًا دقيق ًا ‪ .‬ومع ذلك ‪ ،‬مل تورد �صحيفة العامل‬ ‫العربي �سوى ا�شارات قالئل الملانيا يف الق�ضايا املتعلقة بتحليل‬ ‫�أو تعزيز الأنظمة ال�سيا�سية ‪ .‬وقد ن�شرت ال�صحيفة حوارات لهتلر‬ ‫دون التعليق عليها ‪ .‬و�أ�صدرت تقارير عدة حول الأحداث يف املانيا‬ ‫‪ ،‬على �سبيل املثال حول " ال�سارزالند " �أو �أع��ادة ع�سكرة منطقة‬ ‫الراين‪ .‬وقد ركزت بع�ض املقاالت املطولة يف ال�صحيفة على ق�ضية‬ ‫احلكومة ال�صارمة ‪ ،‬وم�س�ألة العمل والبطالة ف�ض ًال عن ق�ضية‬ ‫ال�سيا�سة العن�صرية ‪.‬‬ ‫وك��ان الك ّتاب يف �صحيفة العامل العربي م�أخوذين باحلكومة‬ ‫ال�صارمة املركزية اىل ح��د �أن�ه��م �ساندوا على نحو علني فكرة‬ ‫الديكتاتورية ‪ .‬ويف ‪ ،1934‬حلل �أحد الكتاب التطورات ال�سيا�سية‬ ‫منذ احلرب العاملية الأوىل ‪ .‬وتو�صل اىل �أ�ستنتاج مفاده �أن نظام ًا‬ ‫�سلطوي ًا واحد ًا حاز على �أف�ضل اداء ‪ :‬اليابان‪.‬‬ ‫وبعد احلرب العاملية الأوىل ‪ ،‬كانت ال�سلطة ال�سيا�سية قد انتقلت‬ ‫من املجال�س الرئا�سية وامل�ؤمترات املقت�صرة على جماعات معينة‬ ‫اىل امل�ؤمترات الدولية التي اعتمدت على قراراتهم حول املعاهدات‬ ‫والد�ساتري ‪ .‬ومع ذلك ‪ ،‬ف�أن ا�ستغالل هذا النظام قد احدث نك�سة ‪،‬‬ ‫االمر الذي جعل العامل �أ�سو�أ و�أ�ضعف‪ .‬وتذمر من �أن امل�س�ؤولني‬ ‫كانوا جد �ضعفاء ازاء التحديات لأن على �سا�سة اليوم �أخذ امل�سائل‬ ‫الداخلية باحل�سبان على نحو �أكرب مما كان عليه الأمر قبل احلرب ‪.‬‬ ‫وبهذا املعنى ‪ ،‬كان لكل من بريطانيا وفرن�سا حكومتان ائتالفيتان ‪.‬‬ ‫فلي�س ثمة حزب واحد كان مبقدوره ا�ستخدام كامل امكاناته ‪ .‬ولذا‬ ‫‪ ،‬ف�شلت احلكومات بحل امل�شكالت ‪ .‬واجما ًال ‪ ،‬كان هذا الأمر اخفاق ًا‬ ‫للحياة الربملانية ‪ .‬فامريكا ‪ ،‬من ناحية �أخرى ‪ ،‬مل تنجز م�س�ؤولياتها‬ ‫الدولية ‪ .‬ويف ايطاليا واملانيا ‪ ،‬اعطى املوقف ال�سيا�سي امل�س�ؤولني‬ ‫�سلطة كافية ملتابعة �سيا�ستهم الدولية بقوة ‪ .‬ومع ذلك ‪ ،‬كان كل‬ ‫من هتلر ومو�سوليني من�شغلني بالزعامة الداخلية لبلديهما ‪ .‬وهذا‬

‫من هما عبد الغفور البدري‬ ‫وسالم حسني اللذين وصما «‬ ‫بمحرري الصحف الفاشية»‪ .‬؟‬ ‫الأمر مل ي�سمح لهما بت�صحيح م�سار الو�ضع الدويل �أي�ض ًا ‪ .‬فهتلر‬ ‫‪ ،‬على �سبيل املثال ‪ ،‬مل يزل يعمل على حت�سني �أ�س�س �سيا�سته ‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن رو�سيا كانت يف موقف �أنتظار �أي�ض ًا ‪ .‬والحظ الكاتب �أن‬ ‫الدول ال�صغرية كانت تتوافق مع كال طريف الدول القوية يف البدء‬ ‫‪ ،‬بيد �أنهم تراجعوا عن هذا املوقف حني �أدركوا �أن هذه الدول كانت‬ ‫ترتنح ‪� .‬أن هذه الطريقة بو�صم الدول ا�ستلزمت �أن يقوم الكاتب‬ ‫بو�ضع الدول الفا�شية بني الدول الغربية القومية ‪ .‬وكتب �أن بع�ض‬

‫ال��دول ال�صغرية ق��د حاولت حتقيق القوة عرب افكار �سيا�سية‬ ‫جديدة واورد تركيا وايران بو�صفهما مثالني على ذلك ‪ .‬ومع ذلك‬ ‫‪ ،‬كان ثمة بلد خمتلف ‪ :‬اليابان ‪ .‬فقد اكت�سبت القوة من خالل‬ ‫�أ�ضعاف الآخرين ‪ ،‬و�أثبتت قوتها املركزية ومتانة الأوا�صر بني‬ ‫ال�شعب ‪ ،‬الذي �ساند �أقامة " امرباطورية ال�شم�س " ‪ .‬وقد تكاتف‬ ‫اجلندي ‪ ،‬واملواطن ‪ ،‬والتاجر مع ًا ‪ .‬وتوا�صلت �سيا�سة اليابان‬ ‫دون ا�ضطراب وبت�صميم غري حمدود ‪ .‬فلليابان �شباب انبثق من‬ ‫عامل قدمي ومتعب‪.‬‬ ‫�أن رف�ض التفكك ال�سيا�سي �صاحب االعجاب باال�ستقامة ال�سلطوية‬ ‫كما يجري جت�سيدها يف ه��ذه املقالة ‪ .‬ول��ذا فقد عك�ست املقالة‬ ‫طموحات الكتاب العراقيني حيال الأمة العربية ‪ .‬وعَبرَ َ املعلق عن‬ ‫تقييمه �أن لي�س بامكان �أمة ما حتقيق كامل طاقاتها اال عرب جهد‬ ‫م�شرتك وموحد ‪ .‬من الأهمية مبكان �أن اليابان كانت �أمنوذج ًا‬ ‫رئي�س ًا للكاتب ‪ ،‬فهي بلد "ال�شرق"‪ :‬وعموم ًا ‪ ،‬فقد تكرر �أمنوذجها‬ ‫يف اجلدال ‪ .‬و�أك��دت مقالة �أخرى �صادرة يف ال�سنة نف�سها على‬ ‫ر�ؤي��ة ايجابية للدول القائدة لكنها �ساوت الفا�شية بالكمالية‬ ‫‪ .‬و�أ� �ش��ار الكاتب اىل ال�ق��وة وال��وح��دة بو�صفهما �سمات لهما‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للكاتب ‪ ،‬كانت القوة �شرط ًا م�سبق ًا للعدل ‪ .‬وكتب يقول‬ ‫�أنه كان على احلكومة اظهار �أن�شطتها للقوة العادلة واحلكيمة‬ ‫وملء روح ال�شعب بالأحرتام للعدالة بغية �ضمان النظام والثقة‬ ‫‪ .‬وقد �أمتازت الدول الكربى القدمية يف العامل باملثابرة ب�سبب‬ ‫حكوماتها القوية العادلة ‪ .‬ومل ت�شهد الدول الكربى واحلديثة ‪،‬‬ ‫كايطاليا ‪ ،‬واملانيا ‪ ،‬وتركيا الرخاء اال من خالل قوة حكوماتها ‪.‬‬ ‫فقد مار�ست الأنظمة الفا�شية ‪،‬والنازية ‪ ،‬والكمالية قمع ًا ال هوادة‬ ‫فيه للجرائم بغ�ض النظر عن مرتكبيها ‪ .‬وجرى منح املنا�صب ‪،‬‬ ‫والرتب ‪ ،‬والوظائف لأ�صحاب الكفاءة بحق ‪ .‬وكانت ثمة دالئل‬ ‫على وج��ود حكومة تت�سم باحلكمة ‪ .‬وك��ان الكاتب ي��أم��ل ب�أن‬ ‫يح�صل العراق على الرخاء ذات��ه بو�صفه �شرط ًا م�سبق ًا حلماية‬ ‫وج ��وده ‪ .‬وب��و��ض��وح ‪ ،‬ف ��أن ت�صوير الكاتب للعدل يف الدول‬ ‫الفا�شية مل يكن له عالقة مبا كان يجري على �أر�ض الواقع ‪ .‬ففي‬ ‫املانيا ‪ ،‬ف�أن امل�ساواة �أمام القانون والو�صول اىل املنا�صب مل تعد‬ ‫�أم��ور ًا قائمة ‪ .‬فقمع ال�شعب الذي ينحدر من �أ�صل مميز ويعتنق‬ ‫معتقدات �سيا�سية معينة بات ممار�سة يومية ‪ .‬وقد مزج الكاتب‬ ‫بو�ضوح بني وجهة نظره املثالية لقوة احلكومة والغاء اال�ستبداد‬ ‫وبني االفرتا�ض العام �أن املانيا كانت دولة قوية ‪ .‬ولذا كانت ر�ؤيته‬ ‫الملانيا �سطحية على نحو مفرط ‪ ،‬رغم �أن الكاتب كان قد و�صل اىل‬ ‫حيازة معلومات �أف�ضل من خالل ال�صحافة امل�صرية يف الأق��ل ‪.‬‬


‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday.23 May.2019 No.4337 Year 16‬‬

‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫دونالد ترامب يتهيأ للعفو عن عدد من مجرمي الحرب‬

‫فورين بولي�سي تك�شف عن (ا�ستياء) العراقيني من التواجد الأمريكي‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف تقرير ملجلة فورين بولي�سي االمريكية‪� ،‬أم�س االربعاء‪،‬‬ ‫عن ا�ستياء العراقيني من تواجد القوات الأمريكية يف بالدهم‬ ‫رغم دحر تنظيم “ داع�ش” الإج��رام��ي‪ ،‬فيما ا�شار‬ ‫�إىل �أن اف�لات اجلنود االمريكان من العقاب على‬ ‫جرائم احل��رب التي ارتكبوها يف العراق وغريه‬ ‫من البلدان ما ت��زال تثري �ضغينة يف نفو�س اقرب‬ ‫حلفائها املقربني‪ .‬وذكر �أن “الرئي�س االمريكي دونالد ترامب‬ ‫يتهي�أ للعفو عن عدد من جمرمي احلرب االمريكان �سواء‬ ‫كانوا متهمني او مدانني‪ ،‬مما اثار ذلك غ�ضبا قانونيا‬ ‫خ�صو�صا وان بع�ض تلك احلاالت لي�ست غام�ضة فقد‬ ‫اتهم �سبعة من افراد ف�صيل ع�سكري يف العراق قنا�صا‬ ‫يف البحرية االمريكية هو ادوارد غاليغر با�ستهداف‬

‫الن�ساء واالطفال ف�ضال عن قتله ملراهق ا�سري بدم بارد”‪ .‬وا�ضاف‬ ‫�أن “املدان الثاين هونيكوال�س �سالتن املرتزق يف �شركة بالك ووتر‬ ‫واملدان بارتكاب جمزرة �ضد ‪ 14‬مدنيا عراقيا يف عام ‪ ، 2007‬كما اعرب‬ ‫ترامب مرارا وتكرارا عن ت�أييده للتعذيب والفظائع التي ارتكبها جنود‬ ‫الواليات املتحدة اثناء احلرب بحيث اثار ذلك حتى ا�شمئزاز اجلنود‬ ‫الذي خدموا بالفعل يف اجلي�ش من هذه اخلطوة”‪.‬وتابع �أنه “وعلى‬ ‫الرغم من ان خطاب ترامب العنيف جديد من نوعه‪ ،‬اال ان االفالت‬ ‫من العقاب بالن�سبة للجنود االمريكان على االرا�ضي االجنبية لي�س‬ ‫كذلك“‪ ،‬م�شريا اىل �أن “ا�ستياء العراقيني من القوات الأمريكية وا�ضح‬ ‫وعنيف ‪ ،‬لكن العفو �سي�ؤدي � ً‬ ‫أي�ضا �إىل ت�آكل م�صداقية الواليات املتحدة‬ ‫بني حلفائها الأكرث هدوءًا‪ ،‬وهذا االمر �صحيح ب�شكل خا�ص يف �شرق‬ ‫�آ�سيا‪ ،‬حيث غلبت مظامل العدالة الع�سكرية الأمريكية ب�شكل متكرر‬ ‫على ال�سكان املحليني‪ .‬يف كوريا اجلنوبية‪ ،‬واليابان‪ ،‬والفلبني‪ ،‬ومن‬

‫بني �أمور �أخرى ‪� ،‬أدى الإفالت من العقاب الوا�ضح للأفراد الع�سكريني‬ ‫الأمريكيني �إىل حتويل ال�سكان �ضد وجود القواعد الع�سكرية االمريكية‪،‬‬ ‫و�أثار احتجاجات جماعية ‪ ،‬وتوترت العالقات الدبلوما�سية”‪.‬ووا�صل‬ ‫التقرير �أن ” االنتهاكات الفردية لل�سيادة ‪ ،‬كما يراها املحتجون ‪ ،‬هي‬ ‫التي تقود ه��ذه ال�شكاوى – لكنهم مرتبطون � ً‬ ‫أي�ضا بتقاليد �أو�سع‬ ‫معادية للواليات املتحدة تغذيها �إخفاقات الواليات املتحدة املتكررة‬ ‫يف حماكمة جنودها ب�إن�صاف‪ .‬كما �أن الإخفاقات اجل�سيمة للعراق هي‬ ‫املحك لأولئك املعار�ضني للوجود الأمريكي يف جميع �أنحاء العامل”‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار التقرير اىل �أن “ال�سيا�سيني االم��ري�ك��ان يرف�ضون مرارا‬ ‫وتكرارا قبول دور املحكمة اجلنائية الدولية‪ ،‬وفر�ض وزير اخلارجية‬ ‫احلايل مايك بومبو تهديدات عديدة �ضدها‪ ،‬حيث يوا�صل الغطر�سة‬ ‫والعن�صرية والت�شجيع على ارتكاب �أعمال وح�شية يف عهد ترامب‬ ‫مما يبطل �أي جهود لإ�صالح �سمعة �أمريكا التي ا�صبحت يف القاع”‪.‬‬

‫تحسباً ألي طارئ‬

‫الربملان يدعو لزيادة اخلزين اال�سرتاتيجي من املواد الغذائية‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫اك َد رئي�س جلنة الزراعة واملياه واالهوار‬ ‫النيابية �سالم ال�شمري‪� ،‬أم�س الأربعاء‪� ،‬أن‬ ‫االو�ضاع يف املنطقة ت�سري يوما بعد اخر‬ ‫للتازم اك�ثر يف ظ��ل ت�صاعد الت�صريحات‬ ‫واملواقف املتبادلة‪ ،‬داعيا �إىل زيادة اخلزين‬ ‫اال�سرتاتيجي من املواد الغذائية وامل�شتقات‬ ‫النفطية‪ .‬وق��ال �إن “العراق يعي�ش و�سط‬

‫ه ��ذا ال� �ت ��ازم وي���س�ع��ى م��ن خ�ل�ال عالقاته‬ ‫املتوازنة مع طريف االزمة اىل الو�صول مع‬ ‫جهات اقليمية ودولية حلل لهذه االزمة قبل‬ ‫تفاقمها اكرث“‪ .‬وا�ضاف ال�شمري ان ”على‬ ‫احلكومة العمل على و�ضع خطط طوارئ‬ ‫حت�سبا الي تدهور يف االو��ض��اع والعمل‬ ‫على زيادة اخلزين اال�سرتاتيجي من املواد‬ ‫الغذائية وامل�شتقات النفطية”‪ .‬و�شدد على‬

‫”اهمية حماية املخازن الغذائية واملطاحن‬ ‫وال�صوامع يف ظل ما ن�شهده خالل الفرتة‬ ‫احلالية من عمليات حرق مل��زارع وب�ساتني‬ ‫يف ع��دة حمافظات”‪ ،‬منوها �إىل “اهمية‬ ‫العمل احلكومي والنيابي امل�شرتك يف هذه‬ ‫الفرتة احل�سا�سة من تاريخ العراق واملنطقة‬ ‫واالبتعاد عن اي مواقف ت�ضر بواقع العراق‬ ‫وو�ضعه املهم يف املنطقة”‪.‬‬

‫خبري‪ :‬العراق ال ميتلك غري منفذين لت�صدير النفط‬ ‫الزراعـــة النيابيـــة ت�شكل جلنة‬ ‫لتقييم �أ�ضرار الب�ساتني املحرتقة‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلنتْ جلنة الزراعة واملياه النيابية‪� ،‬أم�س االربعاء‪ ،‬عن ت�شكيل جلنة‬ ‫خمت�صة لغر�ض تقييم اال��ض��رار الناجمة عن ح��رق الب�ساتني يف �ست‬ ‫حمافظات‪ ،‬مو�ضحة ان هناك تعوي�ضات �سيح�صل عليها املت�ضررين جراء‬ ‫اعمال التخريب التي طالت ب�ساتينهم‪ .‬وقال رئي�س اللجنة �سالم ال�شمري‬ ‫ان “جلنة الزراعة يف جمل�س النواب �شكلت جلنة من اجل تقييم اال�ضرار‬ ‫الناجمة عن ح��رق الب�ساتني يف �ست حمافظات”‪.‬وا�ضاف ان “هناك‬ ‫�سعي داخل اللجنة لتفعيل قانون حماية الرثوات النباتية واحليوانية‬ ‫وال�صناعية‪ ،‬وب��ال�ت��ايل �ضمان تعوي�ض املت�ضررين ج��راء اال�ضرار‬ ‫باملزروعات وخا�صة حمافظة �صالح الدين حيث تعد اكرث املحافظات‬ ‫ت�ضرر ًا من عمليات التخريب التي طالت الب�ساتني”‪.‬واو�ضح ال�شمري‪� ،‬أن‬ ‫“مبالغ مالية كانت قد ر�صدت لتعوي�ض املت�ضررين جراء نفوق اال�سماك‬ ‫وم��زارع ال�شلب‪ ،‬اال ان احلكومة مل تعزم على تعوي�ض املت�ضررين”‪.‬‬

‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ين اخلبري النفطي حمزة اجل��واه��ري‪� ،‬أم�س‬ ‫ب� َ‬ ‫االرب�ع��اء‪ ،‬ان العراق ويف ح��ال ن�شوب احلرب‬ ‫بني امريكا واي��ران فانه ال ميتلك غري منفذين‬ ‫لت�صدير النفط عربهما‪ ،‬الفت ًا اىل ان اكرث من‬ ‫‪ % 90‬من ال�صادرات النفطية تتم عرب اخلليج‪.‬‬ ‫وقال اجلواهري ان “ العراق ي�صدر اكرث من ‪3‬‬ ‫ماليني و ‪ 600‬الف برميل نفط يوميا عرب مياه‬ ‫اخلليج‪ ،‬اي ان اكرث من ‪ %90‬من �صادراته تتم‬

‫عرب البحر”‪ .‬وا�ضاف ان “ن�شوب احلرب بني‬ ‫امريكا وايران �ستجعل العراق يوقف ت�صديره‬ ‫عرب البحر‪ ،‬ليعتمد على منافذه االخ��رى التي‬ ‫ميتلكها الي�صال �صادراته النفطية اىل الدول‬ ‫امل �ت �ع��اق��ده معه”‪ .‬واو���ض��ح اجل ��واه ��ري‪� ،‬أن‬ ‫“العراق ميتلك منفذين لت�صدير النفط يف حال‬ ‫اوقفت ال���ص��ادرات النفطية عرب البحر‪ ،‬حيث‬ ‫بامكانه الت�صدير عرب كرد�ستان وزي��ادة هذه‬ ‫ال�صادرات اىل اكرث من مليون و‪ 250‬الف برميل‪،‬‬

‫بسبب ارتفاع درجات الحرارة‬

‫املركز امل�شرتك للتن�سيق والر�صد يحذر من التعر�ض املبا�شر لأ�شعة ال�شم�س‬

‫القانونيـــة النيابيــــة‬ ‫تت�سلم م�سودتيــــن لتعديل قانــون‬ ‫انتخابات جمال�س املحافظات‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫أعلنت اللجنة القانونية النيابية‪،‬‬ ‫� ِ‬ ‫ت �� �س �ل �م �ه��ا م �� �س��ودت�ي�ن للتعديالت‬ ‫ع �ل��ى ق ��ان ��ون ان �ت �خ��اب��ات جمال�س‬ ‫املحافظات من املفو�ضية والأخرى‬ ‫م��ن رئ��ا��س��ة ال � ��وزراء لتوحيدهما‪،‬‬ ‫مبينة ان م�سودة احلكومة خالية‬ ‫من حتديد موعد االنتخابات‪ .‬وقال‬ ‫ع�ضو اللجنة حممد علي �إن “اجلنة‬ ‫ا�ستلمت م�سودتني لإجراء تعديالت‬ ‫ع �ل��ى ق ��ان ��ون ان �ت �خ��اب��ات جمال�س‬ ‫املحافظات املزمع �إقامتها يف نهاية‬

‫العام اجلاري”‪ .‬و�أ�ضاف ان “اللجنة‬ ‫ب�صدد توحيد امل���س��ودت�ين بتعديل‬ ‫نهائي وعر�ضهما على املجل�س لإكمال‬ ‫القراءتني ومن ثم الت�صويت عليه”‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ان “م�سودة احلكومة‬ ‫خالية من حتديد موعد االنتخابات‬ ‫ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن ت �ق��دمي م �ق�ترح من‬ ‫قبل املفو�ضية لإج��رائ�ه��ا يف ال �ـ ‪16‬‬ ‫م��ن ت�شرين الثاين”‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان‬ ‫“اللجنة ب�صدد ا�ست�ضافة اجلهات‬ ‫امل�ع�ن�ي��ة يف احل �ك��وم��ة واملفو�ضية‬ ‫ل �ت �ث �ب �ي��ت م ��وع ��د االنتخابات”‪.‬‬

‫او الت�صدير عرب ال�صهاريج”‪ .‬اىل ذلك ك�شفت‬ ‫وزارة النفط‪� ،‬أم����س الأرب �ع��اء‪ ،‬ع��ن معلومات‬ ‫تفيد بقيام اقليم كرد�ستان العراق بت�صدير ‪400‬‬ ‫الف برميل يوميا‪ ،‬م�شريا �إىل بغداد مل ت�ستلم‬ ‫برمي ًال وحد ًا من االقليم منذ بداية عام ‪.2019‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم ال��وزارة عا�صم جهاد يف‬ ‫ت�صريح اوردته �صحيفة “ال�شرق الأو�سط”‪� ،‬إن‬ ‫“االتفاق ح�سب املوازنة االحتادية لعام ‪2019‬‬ ‫يق�ضي ب�أن يتم احت�ساب كمية ‪� 250‬ألف برميل‬

‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أ��ص��د َر املركز امل�شرتك للتن�سيق والر�صد‬ ‫‪ JCMC‬يف الأمانة العامة ملجل�س الوزراء‬ ‫املوجز اليومي للو�ضع الإن�ساين يف العراق‬ ‫و ت�ضمن املوجز حتذيرات وزارة ال�صحة‬ ‫للمواطنني بعدم التعر�ض املبا�شر لأ�شعة‬ ‫ال�شم�س يف ظل درج��ات احل��رارة العالية‬ ‫وال�ت��ي ت�صل اىل ‪ 43‬درج��ة خ�لال االي��ام‬ ‫املقبلة‪ ،‬ال �سيما اوق��ات الظهرية‪ ،‬وتدعو‬ ‫من تتطلب اعمالهم التعر�ض املبا�شر لأ�شعة‬ ‫ال�شم�س ان ي��أخ��ذوا ح��ذره��م م��ن خطورة‬

‫ذل��ك بتنظيم اوق ��ات عملهم ق��در االمكان‬ ‫ك�أن يكون من ال�صباح الباكر لغاية الظهر‬ ‫اما يف حال ا�ستحالة تنفيذ ذلك فيتوجب‬ ‫االنتقال بني احلني واالخر اىل اماكن الظل‬ ‫لتفادي ح��دوث �ضربات �شم�س‪ .‬واردف‬ ‫”كما ت�ضمن املوجز اجناز العمل يف ج�سر‬ ‫وادي زغدان اخلر�ساين الذي يربط مدينة‬ ‫ال��رم��ادي بق�ضاء ح��دي�ث��ة‪ ،‬واع���ادة اعمار‬ ‫ج�سر اجلغيفي فوق �سكة حديد الفلوجة‬ ‫وذل��ك بح�سب ما اف��ادت به ممثلية املركز‬ ‫امل �� �ش�ترك للتن�سيق وال��ر� �ص��د ‪JCMC‬‬

‫ب�صندوق �إع��ادة �إعمار املناطق املت�ضررة‬ ‫من العمليات االرهابية‪ .‬وت�ضمن املوجز‬ ‫اي�ض ًا‪ ،‬اع�لان قائممقام ق�ضاء القائم عن‬ ‫ت�سجيل عودة ‪ 22‬ا�سرة نازحة اىل مناطق‬ ‫�سكناها امل �ح��ررة غ��رب��ي حمافظة االنبار‬ ‫بعد ان قامت ال��دوائ��ر اخلدمية بالتعاون‬ ‫مع القوات االمنية ب�إعادة وت�أهيل �شبكات‬ ‫الكهرباء وال �ط��رق اىل االح �ي��اء ال�سكنية‬ ‫فيما �أك��د جمل�س ق�ضاء عامرية ال�صمود‬ ‫ع��ن وج� ��ود م �� �س��اع م��ن ح �ك��وم��ة االن �ب��ار‬ ‫املحلية و�شيوخ ووج�ه��اء وعلماء الدين‬ ‫واملنظمات االن�سانية لإقناع اال�سر النازحة‬ ‫يف املخيمات بالعودة اىل مناطق �سكناهم‬ ‫املحررة ب�صورة طوعية بعد قيام احلكومة‬ ‫املحلية ب�ت��وف�ير االج� ��واء االم �ن��ة ملناطق‬ ‫�سكناهم‪ ،‬و �أعلن قائممقام ق�ضاء الفلوجة‬ ‫عن وجود نحو ‪ 400‬ا�سرة من اهايل املدينة‬ ‫داخ ��ل خم�ي�م��ات ال �ن��زوح مل ي �ع��ودوا اىل‬ ‫مناطق �سكناهم يف الفلوجة ويف ال�سياق‬ ‫ذاته‪ ،‬اكدت وزارة الهجرة واملهجرين عن‬ ‫عودة ‪ 129‬نازحا من خميمات النزوح يف‬ ‫عامرية الفلوجة واملدينة ال�سياحية �إىل‬ ‫مناطق �سكناهم الأ�صل يف ق�ضاء القائم”‪.‬‬

‫باليوم �ضمن الكمية امل�صدرة للعام احلايل‪،‬‬ ‫و�أي�ضا الإيرادات املتوقعة”‪.‬و�أ�ضاف جهاد‪� ،‬أن‬ ‫“الإقليم مل يلتزم بت�سليم الكميات املتفق عليها‬ ‫�ضمن امل��وازن��ة االحتادية”‪ ،‬مبينا �أن “الوقت‬ ‫مير؛ حيث �إننا الآن يف منت�صف العام تقريب ًا ومل‬ ‫يجر ت�سليم وال برميل واحد”‪.‬واو�ضح جهاد‪،‬‬ ‫“هناك معلومات ت�شري �إىل �أن �إنتاج الإقليم من‬ ‫النفط جتاوز ‪� 600‬أو ‪� 700‬ألف برميل يومي ًا‪،‬‬ ‫و�صادراته جتاوزت ‪� 400‬ألف برميل يف اليوم”‪.‬‬

‫�إحباط تهريب ‪� 12‬ألف حبة‬ ‫خمدرة من طريبيل �إىل الرمادي‬

‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫احبطتْ وزارة الداخلية عملية ادخال ‪ 12‬الف حبة خمدرة من‬ ‫منفذ طريبيل اىل داخ��ل مدينة ال��رم��ادي‪ .‬وق��ال بيان ملفت�شية‬ ‫وزارة ال��داخ�ل�ي��ة‪ ،‬ام����س االرب��ع��اء‪ ،‬ان "مكتب املفت�ش العام‬ ‫ل��وزارة الداخلية متكن من �ضبط �أح��د جتار املخدرات متلب�س ًا‬ ‫مب�ح��اول��ة تهريب �آالف احل �ب��وب امل �خ��درة يف الأن �ب��ار بعجلة‬ ‫�أج��رة م��ن منفذ طريبيل ب��اجت��اه مدينة الرمادي"‪ .‬وا�ضاف‪،‬‬ ‫ان "القوات االم�ن�ي��ة ن�صبت كمين ًا يف منطقة ال �ـ ‪ 7‬ك��م عند‬ ‫امل��دخ��ل الغربي ملدينة ال��رم��ادي وا�ستطاع م��ن �ضبط املهرب‬ ‫متلب�س ًا ب��اجل��رم امل�شهود ب�ح�ي��ازة (‪ )11850‬حبة خمدرة"‪.‬‬

‫حقوق الإن�سان النيابية تو�صي باعتبار ال�ضحايا الذين �سقطوا �أثناء التظاهرة ال�سلمية �شهداء‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫او�صتْ جلنة حقوق االن�سان النيابية بجل�سة جمل�س النواب‬ ‫يف جل�سته الع�شرين التي عقدت برئا�سة ح�سن الكعبي‬ ‫النائب الأول ‏لرئي�س املجل�س يوم الثالثاء‪2019/5/21‬‬ ‫وبح�ضور ‪ 181‬نائبا يف تقريرها على اعتبار ال�ضحايا‬ ‫ال��ذي��ن �سقطوا اث �ن��اء ال�ت�ظ��اه��رة ال�سلمية ��ش�ه��داء وفقا‬ ‫للقوانني‪ ،‬واملحافظة على حيادية التحقيق من خالل اللجنة‬ ‫التي �شكلها مكتب رئي�س ال��وزراء‪ ،‬وتعوي�ض اجلرحى‬ ‫واملت�ضررين عن اال�ضرار التي �أ�صابتهم ومتابعة تقرير‬ ‫جلنة االمن والدفاع حول اجلرمية و�ضرورة مراعاة جرب‬ ‫ال�ضرر‪ ،‬واال�سراع بت�شريع قانون حرية التعبري عن الر�أي‬ ‫واالجتماع والتظاهر ال�سلمي‪ ،‬و�إحالة من يثبت تق�صريه‬ ‫وفق التحقيقات القانونية اىل الق�ضاء‪.‬و�أن�صبت مداخالت‬ ‫النواب‪ ،‬على �ضرورة احلفاظ على �سالمة املواطنني يف‬ ‫التظاهر ال�سلمي وحما�سبة املق�صرين يف احداث النجف‬ ‫واملطالبة ب�إقرار تو�صيات اللجنة وخا�صة اعتبار ال�ضحايا‬ ‫�شهداء‪ ،‬واحالة ملفات اال�ستثمار يف حمافظة النجف اىل‬ ‫املجل�س االعلى ملكافحة الف�ساد‪ ،‬ا�ضافة اىل املطالبة بالنظر‬ ‫يف �إقالة مدير �شرطة النجف التي متت بوقت �سريع‪.‬ويف‬ ‫ردها على املداخالت‪� ،‬أكدت اللجنة املعنية على اعتمادها‬

‫ال��دق��ة املهنية يف كتابة تقريرها ب�ن��اء على املعلومات‬ ‫تق�صتها من ال�سادة حمافظ وقائد �شرطة النجف وعوائل‬ ‫ال�ضحايا‪ ،‬مبينة متابعتها لإج���راءات الق�ضاء يف حال‬ ‫ثبوت املق�صرين باحلادث‪ .‬و�أرجا املجل�س القراءة االوىل‬ ‫مل�شروع قانون نقابة التمري�ض واملقدم من جلنة م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين والتطوير الربملاين بناء على طلب من جلنة‬ ‫ال�صحة والبيئة ال�شراكها يف ت�شريع القانون‪ .‬ويف ال�ش�أن‬ ‫ذاته‪� ،‬أنهى املجل�س خالل اجلل�سة التي تر�أ�س جانب منها‬ ‫ب�شري حداد نائب الرئي�س‪ ،‬قراءة تقرير ومناق�شة م�شروع‬ ‫قانون التعديل ال�ساد�س لقانون التنفيذ رقم (‪ )45‬ل�سنة‬ ‫‪ 1980‬واملقدم من اللجنة القانونية‪ .‬ورك��زت مداخالت‬ ‫ال �ن��واب‪ ،‬على املطالبةب�إعادة النظر يف امل��دد الزمنية‬ ‫ل�سنوات خدمة امل��دي��ر ال�ع��ام وم�ع��اون امل��دي��ر واملتعلقة‬ ‫بت�سديد الغرامات‪ ،‬واالقرتاح بتعديل فقرة ت�سديد الديون‬ ‫ح�سب ن�سبة املبالغ املحت�سبة‪ ،‬والت�أكيد على املمار�سة‬ ‫واخل�ب�رة قانونية للمنفذ ال �ع��ديل واالح �ك��ام اجلزئية‬ ‫التي ن�صها تعديل القانون‪ .‬ويف ردها على املداخالت‪،‬‬ ‫�أعربت اللجنة املعنية عن �سعيها يف درا�سة املقرتحات‬ ‫وجميع الآراء املقدمة ب�ش�أن م�شروع القانون وامل�ضي يف‬ ‫ت�شريعه‪ .‬و�أمت املجل�س ق��راءة تقرير ومناق�شة م�شروع‬

‫قانون التعديل الثاين لقانون نقابة اجليولوجيني رقم‬ ‫(‪ )197‬ل�سنة ‪1968‬واملقدم من جلنة م�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين والتطوير الربملاين‪.‬‏وت�ضمنت مداخالت ال�سيدات‬ ‫وال�سادة النواب‪ ،‬املطالبة مبعاجلة حتديد �صالحيات‬ ‫جمل�س ادارة النقابة بعد انتهاء دورته والو�صف‬ ‫الوظيفي للجيولوجيني‪ ،‬والدعوة اىل عدم‬ ‫��ش�م��ول ال�ن�ق��اب��ة ب�ق��ان��ون ا� �ص��ول املحاكم‬ ‫اجلزائية واملرافعات املدنية بدال‬ ‫عن خ�ضوع اع�ضائها لقانون‬ ‫ان���ض�ب��اط م��وظ�ف��ي الدولة‪.‬‬ ‫ويف رده��ا على املداخالت‪،‬‬ ‫�أك���دت اللجنة املعنية على‬ ‫�أخ��ذه��ا بنظر االعتبار للآراء‬ ‫امل �ق��دم��ة ودرا� �س �ت �ه��ا مب��ا يخدم‬ ‫ان�ضاج م�شروع القانون و�إقراره‪.‬‬ ‫و�أرج���ا ال�سيد ب�شري ح��داد ق��راءة‬ ‫ت �ق��ري��ر م�ع��اجل�ـ�ـ��ة ازم �ـ �ـ �ـ��ة ال�سكـــن‬ ‫وامل� �ق ��دم م ��ن جل �ن��ة م��راق �ب��ة تنفيذ‬ ‫ال�ب�رن��ام��ج احل �ك��وم��ي والتخطيط‬ ‫اال�سرتاتيجي اىل اجلل�سات املقبلة‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Thursday, 23 May. 2019 No. 4337 Year16‬‬

‫بعد يأس من االهتمام الحكومي‬

‫بغداديون ي�ؤهلون �أحياءهم على نفقتهم اخلا�صة!‬

‫صالح الحسن‬

‫ال�صقر العراقي ‪ ..‬ا�سطورة ال ّبد‬ ‫للتاريخ �أن يخلدها برغم �أنف الأمريكان‬ ‫ليعلم كل عراقي ووطني ملاذا حل برمير اجلي�ش العراقي و�ضعفه‪،‬‬ ‫�أن���ا �أحتدث عن ال�شرف���اء الوطنيني ولي�س ع���ن احلروب العبثية‬ ‫ولعلم ابناء وطني ملاذا مت ت�أ�سي�س احل�شد ال�شعبي الوطني للدفاع‬ ‫عن الوطن مع اجلي�ش البطل العراقي حقائق للتاريخ وامانة يف‬ ‫رقبتنا‪ ..‬الي����س االجدر من احلكومة ت�سمية قاعدة �سبايكر با�سم‬ ‫الطي���ار العقيد ال�شهيد زه�ي�ر التميمي الرحم���ة وال�سالم لروحه‬ ‫الطاهرة ولريقد ب�سالم‪ .‬حيث نزفت الدموع من عيني بال هوانه‬ ‫رب ال�سماء وحلظات من‬ ‫ي�سقر ورفعت ر�أ�سي اىل ّ‬ ‫واخ���ذ اجل�سم ّ‬ ‫ال�صمت حدثني �أقاربي وهو من �صقور العراق عن مو�ضوع يرفع‬ ‫اجلبني برغم مر ال�سنني‪ .‬كيف وملاذا نفذت بالك ووتر االمريكية‬ ‫جم���زرة �سبايكر؟‪ .‬يف عام ‪ 1991‬اثن���اء حرب اخلليج الثانية قام‬ ‫الط�ي�ران االمريكي ب�ضرب جميع حمافظات العراق وقد قام �أحد‬ ‫�صقور العراق العقيد الطيار زهري جليل داود التميمي بالتحليق‬ ‫بطائرت���ه (مي���ج‪ )25‬دون ات�ص���ال ار�ض���ي ومت اال�شتباك اجلوي‬ ‫م���ع الطيار االمريك���ي ا�سبايكر ومت ا�سق���اط طائرته يف �صحراء‬ ‫�صالح الدين وقد جن جنون االمريكان علما ان �سبايكر هو �صهر‬ ‫وزير الدف���اع دونالد رام�سفيلد ال�سابق اثناء احتالل العراق وقد‬ ‫ات�صل���وا بالقي���ادة العراقية لت�سلي���م اجلثة لك���ن دون جدوى لأن‬ ‫الذئ���اب اكلت اجلثة وعادت امريكا يف عام ‪ 2003‬احتالل العراق‬ ‫وقام���وا بالبح���ث يف مكان ا�سقاط الطائ���رة ومل يجدوا اي �شيء‬ ‫وقال رام�سفيلدا البنته �سوف يخلد ا�سم �سبايكر يف العراق مئات‬ ‫ال�سنني وامر بتغيري قيادة القوة اجلوية و�سميت قاعدة �سبايكر‬ ‫بد ًال من ان ت�سمى با�سم العقيد الطيار زهري جليل داود التميمي‪.‬‬ ‫وتكرمي��� ًا للطيار االمريكي �سبايك���ر قد �أمرت القي���ادة االمريكية‬ ‫الق���وة ال�ضارب���ة اال�ستخب���ارات االمريكية امل�سم���اة داع�ش بقتل‬ ‫جمي���ع الطياري���ن واملهند�سني يف ه���ذه القاع���دة تكرميا‪ .‬و�صنع‬ ‫جمزرة امل�سماة ب�سبايكر التي راح �ضحيتها االف ال�شهداء ليبقى‬ ‫العامل اجمع يذكر جرمية �سبايكر وا�سم ا�سبايكر مقرتن بها‪ .‬رحم‬ ‫الله العقيد الطيار زهري جليل داود التميمي‪.‬‬

‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫و�سط غياب اهتم����ام اجلهات الر�سمي����ة ب�أحيائهم‬ ‫الواقع����ة يف العا�صم����ة بغ����داد‪ ،‬عم���� َد مواطن����ون‬ ‫عراقي����ون �إىل ت�أهيل تلك الأحياء بو�سائلهم وعلى‬ ‫نفقتهم اخلا�صة‪ .‬فالإهمال ي�ؤدّي �إىل تفاقم احلال‬ ‫����ي الغزالية الواقع‬ ‫يف الب��ل�اد ككل‪ ،‬بال �شك‪ .‬يف ح ّ‬ ‫غرب����ي العا�صم����ة العراقي����ة بغ����داد‪ ،‬ي�سك����ن �أحمد‬ ‫�شهاب‪ .‬هو �ش����اب �أنهى حديث���� ًا درا�سته اجلامعية‬ ‫ويح����اول اال�ستف����ادة م����ن تخ�ص�ص����ه يف الزراعة‬ ‫لي�ساع����د جريانه و�أ�صدقائه ومعارفه جمان ًا يف ما‬ ‫يتع ّل����ق ب�أعمال الب�ستن����ة‪ ،‬وغايته بح�سب ما يقول‬ ‫«�إ�ضف����اء جم����ال ونظاف����ة عل����ى البي����وت والأحياء‬ ‫ال�سكني����ة»‪ .‬ويعم����ل ال�ش����اب على االنتف����اع من ّ‬ ‫كل‬ ‫م����ا ه����و مهم����ل وحتويل����ه �إىل «م�ص����در للجم����ال»‪،‬‬ ‫كحاويات للأزهار والنباتات يف حدائق املنازل �أو‬ ‫زواي����ا �أخرى منها‪ .‬وهو ما جعل كثريين يف ّكرون‬ ‫يف الإفادة من �أ�شياء مهملة لديهم‪ ،‬ف�صارت الأزقة‬ ‫الت����ي ي�سكنونه����ا تبدو �أك��ث�ر جما ًال‪ .‬يق����ول �أحمد‬ ‫لـ»العرب����ي اجلديد» �إنّ «اللم�س����ات الفنية الزراعية‬ ‫اجلميل����ة يف داخ����ل املن����ازل مل تك����ن ه����ي ه����ديف‬ ‫الوحي����د م����ن التوا�ص����ل م����ع النا�����س وم�ساعدتهم‬ ‫يف تنفي����ذ �أف����كار جميل����ة باللج����وء �إىل الزراع����ة‪.‬‬ ‫الهدف الأه ّم ه����و حتويل اهتمامهم �صوب �صيانة‬ ‫�شوارعه����م و�أحيائه����م»‪ .‬ي�ضي����ف �أنّ «�أح����د ًا مل‬ ‫ميان����ع ح��ي�ن طرحت علي����ه �أف����كار ًا لرتتيب حميط‬ ‫منزل����ه م����ن اخل����ارج واالهتمام بتزي��ي�ن الر�صيف‬ ‫و�إقام����ة �أحوا�ض عليه لزراع����ة الأزهار وال�شتول‬ ‫املختلف����ة»‪ .‬ويتاب����ع �أنّ «ث ّم����ة نق�ص���� ًا يف اخلدمات‬ ‫الت����ي ُيفرت�����ض على احلكوم����ة تقدميه����ا‪ ،‬لكنّ ذلك‬ ‫بح�س����ب ر�أي����ي ال يج����ب �أن يجعلنا نق����ف مكتويف‬ ‫الأيدي‪ .‬ل����ذا عمدت �إىل تقدمي خدمات ب�سيطة �إىل‬ ‫النا�س‪ ،‬هي جم ّرد �أفكار ين ّفذونها هم ب�أنف�سهم يف‬ ‫وحي الغزالي����ة لي�س متف ّرد ًا‬ ‫منازله����م وخارجها»‪ّ .‬‬ ‫بذل����ك‪ ،‬ف�أحياء �سكنية ع����دّة يف العا�صمة العراقية‬ ‫�أخ����ذ �سكانها على عاتقهم االهتمام بها‪ .‬وي�أتي ذلك‬ ‫بح�س����ب املهند�س الزراع����ي يف �أمانة بغداد ح�سن‬

‫ال�ساعدي «على خلفية الرتاجع الكبري يف اخلدمات‬ ‫ي�سجل من����ذ عقود نتيج����ة الأزمات‬ ‫البلدي����ة ال����ذي ّ‬ ‫التي عا�شتها البالد‪ .‬ويتحدّث ال�ساعدي لـ»العربي‬ ‫اجلديد» عن «عراقيل عدّة لعمل البلديات‪ ،‬يف حني‬ ‫�أنّ املدن العراقية يف حاجة ما�سة �إىل �إعادة ت�أهيل‬ ‫وجتدي����د لكامل بنيته����ا التحتية‪ ،‬لك����نّ الأمر مع ّقد‬ ‫ومكل����ف»‪ .‬ي�ضيف ال�ساع����دي �أنّ «�أحدث ال�شبكات‬ ‫�أن�شئ����ت يف ثمانينيات الق����رن املا�ضي وهي معدّة‬ ‫ال�ستيع����اب كم ّي����ات حمددة م����ن املياه عل����ى �سبيل‬ ‫املث����ال‪ ،‬بح�سب ع����دد ال�سكان يف ّ‬ ‫����ي �سكني‪.‬‬ ‫كل ح ّ‬ ‫لكنّ احل����ال تبدّلت والزق����اق ال����ذي كان ي�سكنه ما‬ ‫بني ‪ 200‬و‪ 300‬مواطن‪� ،‬صار ي�ض ّم ما بني ‪1000‬‬ ‫و‪ ،1500‬وه����و م����ا ت�سب����ب يف �ضغ����ط كب��ي�ر على‬ ‫اخلدم����ات املقدّمة»‪ .‬وي�ش����رح ال�ساع����دي �أ ّنه «بعد‬ ‫تده����ور احلالة االقت�صادية للمجتمع منذ احل�صار‬ ‫ال����ذي ُفر�����ض عل����ى الب��ل�اد يف ع����ام ‪ ،1991‬مل يعد‬ ‫يف �إمكان الفرد بن����اء م�ستقبله مبعزل عن عائلته‪،‬‬

‫م�صرف الرافدين ين�شر التعليمات اخلا�صة مبنح قرو�ض‬ ‫الطلبة واال�ساتذة والباحثني يف الدرا�سات العليا‬ ‫المشرق‪ -‬علي المياحي‪:‬‬

‫اعل���نَ م�ص���رف الرافدي���ن ع���ن التعليم���ات‬ ‫اخلا�صة مبنح الطلبة واال�ساتذة والباحثني‬ ‫يف الدرا�سات العليا يف اجلامعات العراقية‬ ‫احلكومي���ة واجلامع���ات االهلي���ة التابع���ة‬ ‫ل���وزارة التعلي���م الع���ايل والبح���ث العلمي‬ ‫قر����ض مي�س���ر لتغطي���ة كلف البح���وث وفق‬ ‫تعليمات خا�صة‪.‬‬ ‫‪ -1‬مبلغ القر�ض ( ‪ )5‬مليون دينار ( خم�سة‬ ‫مليون دينار )‬ ‫‪ -2‬تكون مدة القر�ض �سنتان‬ ‫‪ -3‬ت�سدد االق�ساط �شهريا مع الفائدة املقررة‬ ‫بعد �شهر من تاريخ املنح‬

‫‪ -4‬تق���دمي كفيل موظف م���دين من موظفي‬ ‫دوائ���ر الدولة ال تتج���اوز ن�سبة اال�ستقطاع‬ ‫( ‪ ) %50‬م���ن راتبه الكلي وعلى ان ال توجد‬ ‫بذمته كفاالت لدى الغري‬ ‫‪ -5‬تق���دمي الوثائ���ق امل�صدقة من قبل طالب‬ ‫القر����ض تثبت قيام���ه بالدرا�سات العليا يف‬ ‫اجلامعات ويت���م الت�أكد من �صحة �صدورها‬ ‫من قبل امل�صرف وكما مبني ‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬كت���اب ت�أييد من اجلهة ذات العالقة ي�ؤيد‬ ‫في���ه ب�أن طال���ب القر����ض يف مرحل���ة اعداد‬ ‫البحث وانه م�ستمر بالدوام الر�سمي لديها‬ ‫وبتوقيع العميد او من ينوب عنه ‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬كت���اب تايي���د �صادر م���ن دائ���رة الكفيل‬

‫ي�ؤي���د في���ه بان���ه على امل�ل�اك الدائ���م وكذلك‬ ‫مقدار الراتب واخلدمة‬ ‫ج‪ -‬يتم تاييد �صحة �صدور ما ورد بالفقرتني‬ ‫( �أ‪-‬ب ) اعاله من اجلهات الر�سمية ال�صادرة‬ ‫منها‬ ‫د‪ .‬امل�ستم�سكات الثبوتية للمقرت�ض والكفيل‬ ‫( هوية االحوال املدني���ة و�شهادة اجلن�سية‬ ‫او البطاقة املوحدة ا�ضافة لبطاقة ال�سكن )‬ ‫ه‪ .‬اعتماد اجلامعة التي ينتمي اليها الطالب‬ ‫والقريب���ة م���ن ف���روع م�ص���رف الرافدي���ن‬ ‫كمعي���ار يف حتديد الرقع���ة اجلغرافية عند‬ ‫منحه القر����ض وت�سديد االق�ساط امل�ستحقة‬ ‫بعد املنح‪.‬‬

‫ف�ص����ار بيت العائلة ُيق�س����م �إىل بيوت �صغرية عدّة‬ ‫لي�سكن فيها الأبناء بعدما كربوا و�أن�ش�أوا عائالتهم‬ ‫اخلا�ص����ة»‪ .‬وي�ش��ي�ر ال�ساع����دي �إىل �أنّ «امل�شكل����ة‬ ‫الأكرب تكمن بالف�ساد امل�ست�شري الذي يحول دون‬ ‫ت�أهي����ل البن����ى التحتية وتقدمي اخلدم����ات الالزمة‬ ‫لل�س����كان»‪ ،‬متابع ًا �أنّ «ث ّمة �إنفاق ًا كبري ًا يف الأموال‬ ‫املخ�ص�ص����ة للخدم����ات لك ّنه����ا ب�أكرثه����ا تذهب �إىل‬ ‫جي����وب الفا�سدين املتنفذين يف دوائ����ر البلديات‪،‬‬ ‫بالت����ايل ف�����إنّ املت�ضرر ه����و البلد والنا�����س»‪ .‬و ُي َع ّد‬ ‫الف�ساد من �أبرز امل�شكالت التي يعانيها العراق منذ‬ ‫الغ����زو الأمريكي يف ع����ام ‪ ،2003‬الأم����ر الذي �أ ّثر‬ ‫ب�ص����ورة كبرية عل����ى ّ‬ ‫كل مفا�صل احلياة يف البالد‬ ‫الت����ي ت�ض ّم �أكرث من ‪ 30‬ملي����ون ن�سمة‪ .‬ومبنا�سبة‬ ‫�شه����ر رم�ضان‪ ،‬عم����د كثريون �إىل تنظي����ف �أزقتهم‬ ‫ومنازله����م و�إ�ضف����اء مل�س����ات جميلة عليه����ا‪ .‬هذا ما‬ ‫حي الوزيري����ة‪� ،‬أحد �أق����دم الأحياء يف‬ ‫ح�ص����ل يف ّ‬ ‫العا�صم����ة بغداد‪� ،‬إذ �إنّ اجل��ي�ران تعاونوا لت�أهيل‬

‫�شبك����ة ال�ص����رف ال�صح����ي و�شبكة ت�صري����ف مياه‬ ‫الأمطار وطالء الر�صي����ف‪� .‬صالح عادل من �سكان‬ ‫الوزيري����ة‪ ،‬يق����ول لـ»العرب����ي اجلدي����د»‪« :‬نح����ن ال‬ ‫نعتم����د على اخلدمات البلدية ونت�شارك با�ستمرار‬ ‫يف تنظي����ف زقاقن����ا وت�أهيله وجتميل����ه»‪ .‬ي�ضيف‬ ‫����ول يف بغ����داد ي����رى �أنّ النا�����س‬ ‫ع����ادل‪« :‬م����ن يتج ّ‬ ‫جميع ًا يفعل����ون ذلك‪ ،‬يف ّ‬ ‫ظل نق�ص اخلدمات التي‬ ‫تقدّمه����ا البلدي����ات»‪ ،‬متابع ًا �أنّ م����ا يقومون به من‬ ‫ت�أهي����ل ل�شب����كات �ص����رف املي����اه على �سبي����ل املثال‬ ‫�إنمّ����ا هو «حلماي����ة منازلن����ا و�أزقتنا م����ن الغرق»‪.‬‬ ‫يف ال�سي����اق‪ ،‬عم����دت فائ����زة النعماين م����ع جريان‬ ‫له����ا �إىل توفري �أغطية ل�شب����كات ال�صرف ال�صحي‪،‬‬ ‫يف وق����ت ت�ستم ّر �سرقة تل����ك الأغطية وعدم اتخاذ‬ ‫البلدية �أيّ �إجراءات للح ّد من تلك ال�سرقات‪ .‬تقول‬ ‫لـ»العرب����ي اجلديد» �إنّ «حوادث عدّة وقعت ب�سبب‬ ‫غي����اب الأغطية‪ .‬ففتحات املنهوالت وا�سعة لدرجة‬ ‫�أنّ ث ّمة �أ�شخا�ص ًا وقعوا فيها وتع ّر�ضوا لإ�صابات‬ ‫خمتلفة‪� ،‬إىل جانب ح����وادث ال�سيارات»‪ .‬ت�ضيف‪:‬‬ ‫احلي �أن نت�شارك يف �صنع‬ ‫«لذا‪ ،‬قررنا نحن �سكان ّ‬ ‫�أغطي����ة خا�صة وجنحنا يف ذل����ك»‪ ،‬مو�ضحة �أنّ ما‬ ‫�صنع����وه هو «م�شبكات غ��ي�ر مغرية لل�سارقني‪ ،‬يف‬ ‫ح��ي�ن �أنّ �أغطية املنه����والت الأ�صلية التي تعتمدها‬ ‫البلديات م�صنوع����ة من مادة معدنية ميكن له�ؤالء‬ ‫�صهرها وبيعها واالنتفاع منها»‪ .‬من جهة �أخرى‪،‬‬ ‫تناقل����ت مواق����ع التوا�صل االجتماع����ي يف الفرتة‬ ‫الأخرية �أخبار ًا حول �أعم����ال ت�أهيل ج�سر للم�شاة‬ ‫يف �إحدى مناطق بغداد‪ ،‬بعدما كان قد هُ دم ب�سبب‬ ‫تفج��ي�رات قبل �سن����وات من دون �أن تعم����د �أيّ من‬ ‫اجله����ات املخت�ص����ة �إىل ت�أهيل����ه‪ ،‬عل����ى الرغ����م من‬ ‫�أهميت����ه‪ ،‬فهذا اجل�س����ر يربط بني ح َّي��ي�ن �سكن َّيني‪،‬‬ ‫يتخللهما �شارع م����روري �سريع ي�صعب اجتيازه‪،‬‬ ‫�إذ �إ ّن����ه خم�ص�����ص فق����ط لل�سي����ارات‪ .‬وي�ؤكد �سكان‬ ‫مت�ضررون م����ن غياب اجل�س����ر لـ»العربي اجلديد»‬ ‫�أنّ ح����وادث ده�����س تقع با�ستم����رار يف هذا املكان‪،‬‬ ‫الأمر الذي ه����و ا�ستدعى تب ّني ت�أهيل اجل�سر على‬ ‫ح�ساب جمموعة منهم تب ّنت الأمر‪.‬‬

‫بعد عبد المهدي‬

‫رئي�س هيئة النزاهة يهدي الثقافة هدية تلقاها من م�س�ؤول عربي‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‪:‬‬

‫ب���اد َر رئي�س هيئة النزاه���ة – رئي�س‬ ‫دي���وان الرقاب���ة املال َّي���ة حِّ‬ ‫االت���ادي‬ ‫�ص�ل�اح ن���وري خل���ف �إىل �إه���داء‬ ‫وزارة الثقاف���ة هدي��� ًة كان ق���د تل َّقاه���ا‬ ‫م���ن �أح���د امل�س�ؤول�ي�ن الع���رب‪ .‬وقالت‬ ‫الهيئ���ة ان «رئي����س دي���وان الرقاب���ة‬ ‫املال َّي���ة حِّ‬ ‫االتادي �ص�ل�اح نوري خلف‬ ‫ب���ادر �إىل �إه���داء وزارة الثقافة هدي ًة‬ ‫كان ق���د تل َّقاه���ا م���ن �أح���د امل�س�ؤول�ي�ن‬

‫الع���رب‪ ،‬م�ضيف���ة ان «رئي����س الهيئ���ة‬ ‫�أطل���ع جمل�س الوزراء عل���ى تفا�صيل‬ ‫الهدي���ة التي تل َّقاها م���ن رئي�س ديوان‬ ‫���ري»‪ُ ،‬مب ِّين ًا يف ُمذ ِّكرةٍ‬ ‫املحا�سب���ة القط ِّ‬ ‫ُمعنون���ةٍ �إىل رئي����س جمل�س الوزراء‪،‬‬ ‫�أن���ه «تل َّقى الهدي���ة التي هي عبارة عن‬ ‫�ساع���ةٍ فاخ���رةٍ (ن���وع رولك����س) �أثناء‬ ‫زيارته �إىل دولة قطر؛ لتوقيع اتفاقية‬ ‫التع���اون ب�ي�ن دي���وان الرقاب���ة املال َّية‬ ‫حِّ‬ ‫القطري‬ ‫االتادي ودي���وان املحا�سبة‬ ‫ِّ‬

‫بتاري���خ ‪ 30 – 29‬ني�س���ان م���ن العام‬ ‫اجلاري»‪ .‬و�أ�شار �إىل �أنه «قام ب�إهداء‬ ‫هذه الهدية �إىل وزارة الثقافة؛ �أ�سو ًة‬ ‫مبا قام ب���ه رئي�س الوزراء (عادل عبد‬ ‫امله���دي) الذي ق َّرر يف ال�سابع من �أيار‬ ‫اجل���اري ت�سليم الهدايا الت���ي يتلقاها‬ ‫م���ن امل�س�ؤول�ي�ن الأجان���ب �إىل وزارة‬ ‫الثقاف���ة‪ ،‬وع َّدها من ممتل���كات الدولة‬ ‫العراقي���ة؛ لتت�ص��� َّرف به���ا ح�سبم���ا‬ ‫تقت�ضي���هامل�صلح���ةالعام���ة»‪.‬‬

‫مالكات الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية‬ ‫تنجز أعمال إعادة تأهيل خط بيجي ‪ -‬كركوك ‪ ٤٠٠‬ك ‪ .‬ف‬

‫ً‬ ‫منت�سبو ال�سمنت العراقية يتظاهرون ً‬ ‫وتقديرا‬ ‫�شكرا‬ ‫لوزير ال�صناعة واملعادن على م�ساعيه لإ�سكانهم‪..‬‬ ‫املهند�س خالد غزاي‪� :‬إن �إعادة خط بيجي ‪ -‬كركوك ‪ ٤٠٠‬ك‪.‬ف �إىل‬ ‫واخلفاجي ي�ؤكد توزيع الأرا�ضي حق لكافة منت�سبي ال�شركة اخلدمة �سي�سهم يف زيادة ا�ستقرارية املنظومة الوطنية ف�ضال عن نقل‬ ‫بع��� َد موافقة ال�سي���د وزير ال�صناعة‬ ‫الطاقة الكهربائية بني حمافظتي كركوك و�صالح الدين‬ ‫واملع���ادن عل���ى توزي���ع الأر����ض‬

‫المشرق‪ -‬خاص‪:‬‬

‫التابع���ة لل�شرك���ة العام���ة لل�سمن���ت‬ ‫العراقي���ة عل���ى منت�سبيه���ا الواقعة‬ ‫يف بغ���داد منطق���ة ‪ 9‬ني�س���ان ي���وم‬ ‫االثن�ي�ن املا�ض���ي‪ .‬خ���رج ام����س‬ ‫الأربعاء منت�سبو ال�سمنت العراقية‬ ‫بتظاهرة ووقفة �شكر ملعايل الوزير‬ ‫وال�سيد املدير العام على م�ساعيهما‬ ‫احلثيث���ة يف ا�ستح�ص���ال املوافقات‬ ‫الر�سمي���ة واال�صولي���ة لتوفري حق‬ ‫ال�سك���ن ملنت�سب���ي ال�شرك���ة ال���ذي‬ ‫يع���اين غالبيتهم م���ن ارتفاع �أ�سعار‬ ‫الإيج���ارات التي تثق���ل كاهلهم وال‬ ‫تنا�سب مدخوالتهم‪ .‬وعرب منت�سبو‬ ‫ال�شركة ع���ن فرحتهم بهذه اخلطوة‬ ‫امل�س�ؤول���ة واملوفق���ة بع���د ط���ول‬ ‫انتظ���ار و�سط حرارة جو رم�ضاين‬ ‫وامني���ات يف ا�ستكم���ال خط���وات‬ ‫متليكه���م قط���ع �أرا����ض يف القطعة‬ ‫الت���ي مت���ت املوافقة عل���ى توزيعها‬ ‫والبال���غ م�ساحته���ا ‪ 44‬دومن���ا‪.‬‬ ‫م�ستقبل�ي�ن املدي���ر الع���ام بكلم���ات‬ ‫ال�شك���ر والتقدير عرف���ان منهم على‬ ‫جهوده املبذول���ة ومتابعته الدائمة‬

‫نينوى ‪ -‬اعالم الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية‬

‫ال�ستح�ص���ال كافة حقوق املنت�سبني‬ ‫يف مقر ال�شركة ومعاملها‪ .‬من جهته‬ ‫�أك���د مدي���ر ع���ام ال�شرك���ة املهند����س‬ ‫ح�سني حم�سن اخلفاجي �إن ال�سكن‬ ‫ح���ق مكت�سب لكل مواط���ن و�سعينا‬ ‫له���ذا احل���ق ملنت�سبين���ا ه���و واجب‬ ‫واولوي���ة م���ن اولوياتن���ا ك�إدارة‪.‬‬ ‫م�ضيف��� ًا �أن الأر�ض التي مت املوافقة‬ ‫عليه���ا من قبل ال�سي���د الوزير �سيتم‬ ‫توزيعه���ا بع���د �إكم���ال الإج���راءات‬ ‫الأ�صولية م���ع اجلهات املعنية وفق‬ ‫�آلية ت�ضم���ن ح���ق كل منت�سبي مقر‬

‫ال�شركة‪ .‬الفت��� ًا‪� ،‬أن ال�شركة وجهت‬ ‫معاونياته���ا اجلنوبي���ة وال�شمالية‬ ‫على تنفيذ توجيهات وقرار جمل�س‬ ‫ال���وزراء املوق���ر وتعليم���ات وزارة‬ ‫ال�صناع���ة واملع���ادن يف توفري قطع‬ ‫�سكني���ة مالئم���ة ملنت�سب���ي دوائ���ر‬ ‫الدول���ة‪ .‬و�أ�شار اخلفاج���ي �أن �آلية‬ ‫التوزي���ع �ستكون مي�س���رة وال تثقل‬ ‫من كاه���ل املوظ���ف و�سن�أخذ بنظر‬ ‫االعتب���ار احلال���ة االقت�صادي���ة مب���ا‬ ‫ينا�سب دخ���ل املنت�سب ومبا يوافق‬ ‫ال�ضوابط والقوانني املعمول بها‪.‬‬

‫بتوجي��� ٍه ومتابعة مبا�ش���رة من قبل مدير ع���ام ال�شركة العامة لنقل الطاق���ة الكهربائية‬ ‫ال�شمالي���ة املهند����س خالد غزاي وال���ذي ي�ؤكد على �ض���رورة �سرعة اع���ادة ت�أهيل كافة‬ ‫اخلط���وط واملحطات التي تدمرت اثناء العمليات الع�سكرية االخرية‪ .‬متكنت مالكاتنا‬ ‫الهند�سية والفنية وبرغم الظروف املالية ال�صعبة وقلة التخ�صي�صات من ت�شكيل فريق‬ ‫عم���ل من ابطال اق�سام اخلط���وط يف فروع �شبكات (كركوك ونين���وى و�صالح الدين)‬ ‫وبجهود ذاتية حيث مت اعادة ت�أهيل خط بيجي ‪ -‬كركوك ‪ ٤٠٠‬ك‪.‬ف والذي يبلغ طوله‬ ‫(‪ )١٢٠‬ك���م وبعدد ابراج (‪ )١٩٨‬برجا والذي تدمر نتيجة العمليات الع�سكرية واعمال‬ ‫التخري���ب الت���ي ح�صلت على اخلط خدم��� ًة الهالينا الكرام‪ .‬كم���ا مت توزيع ابطال فرق‬ ‫ال�صيان���ة ب�شكل جماميع على طول اخلط ال���ذي ي�شمل م�ساره مناطق(تازة‪ ،‬مرمي بيك‬ ‫‪،‬ال�صف���رة ‪ ،‬الفتحة و�صوال اىل املحول���ة الذاتية ‪ ٤٠٠‬ك‪.‬ف يف حمطة بيجي الغازية)‪،‬‬ ‫وق���د متكن ابطال رجال مكافحة الظالم من اع���ادة ت�أهيل ون�صب (‪ )٢٩‬برجا وا�صالح‬ ‫(‪ )٦٠‬قط���ع �سلك وت�سلي���ك مقاطع االبراج من الربج رق���م (‪ )١‬ولغاية الربج املرقم (‪)٥‬‬ ‫وم���ن ت�سلي���ك مقاطع االبراج م���ن ال�ب�رج (‪ )١٤٨‬اىل الربج املرق���م (‪ )١٦١‬ومت اجناز‬ ‫العمل يف الوقت املحدد له على الرغم من ان اخلط مير ب�أرا�ض زراعية مغمورة باملياه‬ ‫ومناط���ق جبلية وعرة وعبور نهر دجلة كل هذا ال يثن���ي عزمية ابطال مكافحة الظالم‬ ‫من اجناز العمل واعادة ت�أهيل اخلط‪ .‬هذا وذكر املهند�س خالد غزاي‪ :‬ان اعادة ت�أهيل‬ ‫ورب���ط خ���ط بيجي ‪ -‬كركوك ‪ ٤٠٠‬ك‪.‬ف ي�سهم يف ا�ستق���رار املنظومة الوطنية ويعمل‬ ‫عل���ى نقل الطاق���ة الكهربائية بني حمافظت���ي كركوك و�صالح الدين وال���ذي �سوف يتم‬ ‫ربط���ه خ�ل�ال االيام القليل���ة القادمة مع املحول���ة الذاتي���ة ‪ 400‬ك‪ .‬ف يف حمطة بيجي‬ ‫الغازي���ة والتي مت���ت املبا�شرة بن�صبه���ا بجهود ذاتي���ة اي�ضا من قبل م�ل�اكات ال�شركة‬ ‫العامة‪ ،‬كما و�شكر �سيادته اجلهود اال�ستثنائية البطالنا يف اكمال هذا املنجز‪.‬‬


‫غد ًا‪ ..‬فتح الطريق من �ساحة‬ ‫الفار�س باجتاه �شارع الزيتون‬

‫وزارة العمل‪� 100 :‬ألف دينار‬ ‫(عيدية) لكل �أ�سرة حتت خط الفقر‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫قر َر جمل�س الوزراء منح عيدية بقيمة (‪� )100‬ألف دينار عراقي‪ ،‬لكل‬ ‫ا�سرة حتت خط الفقر‪ .‬وذكرت وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‪ ،‬يف‬ ‫بيان مقت�ضب �أنه‪ :‬بناء على مقرتح وزير العمل‪ ،‬با�سم عبد الزمان‪،‬‬ ‫قرر جمل�س الوزراء منح عيدية ‪ ١٠٠‬الف دينار لكل �أ�سرة حتت خط‬ ‫الفقر للم�ستفيدين من اعانة احلماية االجتماعية كافة‪ .‬ويعقد جمل�س‬ ‫الوزراء‪ ،‬الثالثاء من كل �أ�سبوع‪ ،‬جل�سة اعتيادية‪ ،‬برئا�سة رئي�سه عادل‬ ‫عبد املهدي‪ ،‬للبحث والت�صويت على جمموعة من القوانني املدرجة‬ ‫�ضمن جدول اعماله‪ ،‬فيما يعقد عبد املهدي‪ ،‬م�ؤمتر ًا �صحفي ًا للحديث‬ ‫عن �آخر امل�ستجدات ال�سيا�سية والأمنية واالجتماعية واالقت�صادية‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبد الكريم محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫اخلمي�س ‪ 23‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4337‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلن �سكرتري رئي�س الوزراء عادل عبد املهدي عن ال�سماح للمركبات‬ ‫باخلروج من �ساحة الفار�س العربي باجتاه �شارع الزيتون اعتباراً‬ ‫من اليوم اخلمي�س‪ .‬وقال الفريق الركن حممد حميد البياتي يف‬ ‫حديث �إعالمي‪� :‬إنه �سي�سمح للعجالت بالتنقل �ضمن توقيتات فتح‬ ‫املنطقة اخل�ضراء باخلروج من �ساحة الفار�س العربي باجتاه �شارع‬ ‫الزيتون اعتبارا من اليوم اخلمي�س بعد رفع كافة التجاوزات التي‬ ‫كانت متواجدة على نفق الزيتون واقوا�س �ساحة اكيتو لالحتفاالت‪.‬‬ ‫وامر رئي�س ال��وزراء عادل عبد املهدي‪ ،‬يف ‪ 31‬اذار ‪ ،2019‬بفتح‬ ‫املنطقة اخل�ضراء و�سط بغداد ‪� 24‬ساعة خالل ايام العطل واجلمع‪.‬‬

‫‪Thursday 23 May. 2019 No. 4337 Year 16‬‬

‫ألنهن أكثر حرفية وقدرة على املناورة يف االتجار بالبشر والخطف‬

‫تفكيك ‪ 80‬ع�صابة و�شبكة �إجرامية‪ )55( ..‬منها ت�ضم ن�ساء يف �صفوفها‬ ‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص ‪:‬‬ ‫يِف الوقت الذي اكدت فيه احدى املحاميات ان �سجن‬ ‫الن�ساء يف الكاظمية يزدحم بالن�ساء املدانات بجرائم‬ ‫جنائية خمتلفة‪ .‬وه �ن��اك ت��وج��ه ال��س�ت�ح��داث �سجن‬ ‫�أك�بر ب�سبب �شكاوى من �ضيق الزنازين‪ ،‬كانت قوة‬ ‫من مكافحة االج��رام قد القت القب�ض على ‪ 3‬ن�ساء‬ ‫بتهمة �سرقة منازل يف مدينة الكاظمية‪ ،‬فيما جنحت‬ ‫ق��وات الأم��ن يف تفكيك �أك�ثر من ‪ 80‬ع�صابة و�شبكة‬ ‫�إج��رام�ي��ة منها نحو ‪ 55‬ع�صابة ت�ضم يف �صفوفها‬ ‫ن�ساء ي�ضطلعن ب�أدوار خمتلفة‪ ،‬بح�سب م�س�ؤول رفيع‬ ‫امل�ستوى يف وزارة الداخلية ال��ذي اك��د �أن ال�سرقة‬ ‫وال�سطو امل�سلح واالحتيال واالجتار بالب�شر هي �أبرز‬ ‫�أعمال الع�صابات التي حتتاج �إىل ن�ساء يف �صفوفها؟‪.‬‬ ‫فقد بات �إعالن ال�سلطات الأمنية العراقية عن تفكيك‬ ‫ع�صابات و�شبكات �إجرامية ت�ضم ن�ساء يف �صفوفها‬ ‫�أم��ر ًا م�ألوف ًا يف ال�شارع العراقي‪ .‬وخ�لال الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي �أعلنت وزارة الداخلية تفكيك ثالث ع�صابات‬ ‫يف الب�صرة وبغداد ت�ض ّم ن�ساء بني �صفوفها‪ .‬وبح�سب‬ ‫بيان �أ�صدرته ال ��وزارة‪ ،‬ف ��إنّ الع�صابة الأوىل ت�ضم‬ ‫�سبعة �أ�شخا�ص من بينهم خم�س ن�ساء‪ ،‬تتوىل االجتار‬ ‫بالب�شر‪ .‬وت�ستخدم ال�سلطات العراقية (االجت��ار‬ ‫بالب�شر) تعبري ًا عن جرائم عدة ت�شمل اخلطف بهدف‬ ‫�سرقة الأع�ضاء �أو اخلطف بهدف االبتزاز‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�إجبار ن�ساء على ممار�سة الدعارة‪ .‬واكد م�صدر يف‬ ‫الداخلية‪ :‬ان الع�صابات التي ت�ضم ن�ساء تكون �أكرث‬ ‫حرفية وق��درة على امل�ن��اورة يف جرائمها‪ ،‬وتتطلب‬ ‫جهود ًا م�ضاعفة من قوات الأمن للإيقاع بها‪ ،‬مو�ضح ًا‪:‬‬ ‫ان بع�ض الع�صابات ت�ضم ن�ساء �أك�ثر من الرجال‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أن �أعمار الن�ساء يف الع�صابات املنظمة‬

‫مصدر يف الداخلية‪ :‬إن العصابات التي تضم نس��اء‬ ‫تك��ون أكثر حرفية وقدرة على املن��اورة يف جرائمها‬

‫ب�شكل عام ال تزيد عن ‪ 50‬عام ًا‪ ،‬علم ًا �أن �أعمار غالبيتهن‬ ‫ترتاوح بني ‪ 20‬و‪ 35‬عام ًا‪ .‬وه�ؤالء ي�شاركن بعمليات‬ ‫ا�ستدراج ال�ضحايا لكمائن خمتلفة �أو دخول املنازل‬ ‫والتهيئة القتحامها لبقية �أفراد الع�صابة‪� ،‬أو الن�صب‬ ‫واالحتيال‪� ،‬أو االبتزاز‪ ،‬عازي ًا الأ�سباب �إىل احلروب‬ ‫التي مرت بها البالد‪ ،‬والتي �أدت �إىل �أزمات اجتماعية‬ ‫كثرية‪ .‬ويقول الأ�ستاذ اجلامعي املتخ�ص�ص يف علم‬ ‫االجتماع ر�ضا البدري‪ :‬تاريخي ًا‪ ،‬العمليات الإجرامية‬

‫الرتبية النيابية‪ :‬ال�سهيل رف�ض‬ ‫فكرة الدخول ال�شامل لالمتحانات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفتْ ع�ضو جلنة الرتبية النيابية منتهى �صالح جرب ام�س‬ ‫الأرب�ع��اء‪ ،‬عن رف�ض وزي��ر الرتبية وكالة ق�صي ال�سهيل فكرة‬ ‫الدخول ال�شامل يف امتحانات ال�صفوف املنتهية‪ .‬وقالت جرب‪:‬‬ ‫�إن جلنة الرتبية النيابية ا�ست�ضافت ام�س وزير الرتبية وكالة‬ ‫ق�صي ال�سهيل وابدى رف�ضه مو�ضوع الدخول ال�شامل‪ ،‬مبينة‪:‬‬ ‫ان اللجنة ناق�شت ق�ضية املناهج الدرا�سية وق�ضية طبع املناهج‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪ :‬ان الوزير طرح عددا من الق�ضايا التي تخ�ص وزارة‬ ‫الرتبية‪ ،‬م��ؤك��دة‪ :‬ان اللجنة اب��دت تعاونها مع الوزير وكالة‬ ‫لتذليل كافة ال�صعاب التي تواجه م�سري العملية الرتبوية‪.‬‬

‫مركز قانوين‪ :‬قرار �سحب يد‬ ‫املوظف املحال �إىل املحاكم‬ ‫خطوة مهمة مبحاربة الف�ساد‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك � � َد م��رك��ز ال �ع��راق للتنمية‬ ‫القانون ّية ام�س االربعاء‪ ،‬ان‬ ‫قرار جمل�س الوزراء ب�سحب‬ ‫يد املوظف املُحال �إىل املحاكم‬ ‫خ��ط��وة م �ه �م��ة يف حم��ارب��ة‬ ‫الف�ساد‪ .‬وذك��ر بيان للمركز‪:‬‬ ‫ان م��رك��ز ال� �ع ��راق للتنمية‬ ‫القانون ّية يثمن قرار جمل�س‬ ‫ال ��وزراء ب�سحب يد املوظف‬ ‫املُحال �إىل املحاكم‪ ،‬مبينا‪ :‬ان‬ ‫مثل هذا القرار وعلى الرغم‬ ‫حتفظي �إ ّال �أنه‬ ‫من �أنه اجرا ٌء‬ ‫ّ‬ ‫ُيعد عقوبة معنوية للموظف‬ ‫ال � � ��ذي ي� �خ ��ال ��ف ال� �ق ��ان ��ون‬ ‫ومبوجبه �س ُيحرم من مزاولة‬

‫وظ �ي �ف �ت��ه واال�� �س� �ت� �ف ��ادة من‬ ‫مميزاتها‪ .‬و�أ��ض��اف البيان‪:‬‬ ‫ان ال �ق��رار ي�ع��د رادع � � ًا مهم ًا‬ ‫للموظفني وخطوة مهمة يف‬ ‫حم��ارب��ة ال�ف���س��اد‪ ،‬فبموجب‬ ‫ه��ذا ال �ق��رار �سيتم �سحب يد‬ ‫عجل‬ ‫مئات املوظفني‪ ،‬مما �س ُي ّ‬ ‫من �إنهاء الق�ضايا املحالة �إىل‬ ‫النزاهة �أو املحاكم املخت�صة‬ ‫�رات‬ ‫ب��ع��د �أن ُع� �ط� � ّل ��ت ل� �ف�ت ٍ‬ ‫ط��وي�ل��ة‪ .‬وت��اب��ع‪ :‬ان��ه نتمنى‬ ‫�أن ُي �� �ص��در جم�ل����س النواب‬ ‫قرار ًا م�شابه ًا �إن كان جاد ًا يف‬ ‫�سلوك نهج الإ��ص�لاح وبذلك‬ ‫�س ُنقدِّم م�ؤ�س�سة ت�شريعية‬ ‫ال ي �� �ش��وب �ه��ا �أيّ ات� �ه���ام‪.‬‬

‫كانت حكر ًا على الرجال و�إن تطوّ ر الأمر مع الوقت‪.‬‬ ‫ويرى �أن �أ�سباب ًا عدة �أدت �إىل ا�ستقطاب الع�صابات‬ ‫للن�ساء‪ ،‬منها الفقر والبطالة والأمية و�ضعف القانون‬ ‫وت�شتت العائالت وارتفاع ن�سبة الأرام��ل والأيتام‬ ‫يف ظل احل��روب امل�ستمرة يف ال�ب�لاد‪ .‬و�أ� �ض��اف‪ :‬ال‬ ‫نن�سى �أن الإعالم باملجمل كان له دور كبري يف زيادة‬ ‫الع�صابات‪ .‬فالعرو�ض امل�ستمرة لأع �م��ال درامية‬ ‫تت�ضمن ع�صابات �إجرامية‪ ،‬جعلت كثريين �أكرث �إقبا ًال‬

‫عليها‪� ،‬أو على الأق��ل ال ي�ستغربونها‪ ،‬الفتا �إىل �أن‬ ‫الأمن العراقي كان يتحفظ على تفتي�ش الن�ساء عند‬ ‫احلواجز‪ .‬لكن اليوم‪ ،‬بات ي�ستعني ب�شرطيات لهذه‬ ‫املهمة ب�سبب زي��ادة ن�سبة م�شاركتهن يف الأعمال‬ ‫الإج��رام�ي��ة‪ .‬وي�صف الأم��ر بـ(املحزن لأن التقاليد‬ ‫فيها اجلميل الذي يجب تقدي�سه‪ ،‬لكن للأ�سف قوات‬ ‫الأم��ن م�ضطرة �إىل �إل�ق��اء القب�ض على الن�ساء)‪.‬‬ ‫ويبينّ �أن��ه ا�ستناد ًا �إىل �إح�صائيات غري ر�سمية‪،‬‬ ‫ف�إنّ غالبية اللواتي يعملن �ضمن ع�صابات منظمة‬ ‫مت جتنيدهن من خالل املقاهي واملالهي الليلية‪� ،‬أم‬ ‫هن ن�ساء ال معيل لهن �أو �ضحايا التفكك الأ�سري‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ت��ؤك��د املحامية �سمية عبا�س فا�ضل �أنّ‬ ‫عدد الق�ضايا التي يتم الرتافع فيها عن ن�ساء زاد‬ ‫كثري ًا عن ال�سابق‪ .‬ويف ال�ع��ادة‪ ،‬تكون التهم ذات‬ ‫خلفيات جنائية‪ .‬وا�ضافت يف ت�صريح �صحفي‪:‬‬ ‫ان �سجن الن�ساء يف الكاظمية ي��زدح��م بالن�ساء‬ ‫امل��دان��ات بجرائم جنائية خمتلفة‪ .‬وه�ن��اك توجه‬ ‫ال�ستحداث �سجن �أك�بر ب�سبب �شكاوى من �ضيق‬ ‫الزنازين‪ .‬وتت�أ�سف لأنه ثبت تو ّرط مدانات بجرائم‬ ‫قتل وخطف وابتزاز واجتار بالب�شر و�سرقة‪ ،‬وقد‬ ‫زادت ن�سبتهن عن ن�سبة املتهمات ب��الإره��اب‪ .‬لكن‬ ‫لي�س بينهن حمكومات بالإعدام على حد علمي حتى‬ ‫الآن‪ ،‬بل ت�تراوح �أح�ك��ام غالبيتهن ما بني اخلم�سة‬ ‫والع�شرين ع��ام� ًا‪ .‬وكانت ق��وة من مديرية مكافحة‬ ‫اج��رام بغداد قد القت القب�ض على (‪ )3‬ن�ساء بتهمة‬ ‫�سرقة املنازل يف مدينة الكاظمية‪ .‬وقالت املديرية‪� :‬إن‬ ‫فريق العمل املخت�ص يف مكافحة اجرام بغداد‪ ،‬متكن‬ ‫من اعتقال ث�لاث متهمات �أث��ر ورود �إخ�ب��ار بوجود‬ ‫جرمية �سرقة لإح��دى ال��دور يف مدينة الكاظمية‪.‬‬

‫التيار ال�صدري يدعو‬ ‫لتظاهرات حا�شدة غد ًا‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫د َع��ا م�س�ؤول مكاتب ال�شهيد ال�صدر يف بغداد و�شمال‬ ‫ال �ع��راق‪� ،‬إب��راه�ي��م اجل��اب��ري اىل اخل ��روج بتظاهرات‬ ‫ح��ا��ش��دة ي��وم غ��د اجل�م�ع��ة‪ .‬وق��ال اجل��اب��ري‪� :‬إن��ه دعما‬ ‫لأم ��ن ال��ع��راق و��س�ل�م��ه‪ ،‬واب� �ع ��ادا ل��ه ع��ن ال�صراعات‬ ‫الإقليمية والدولية‪ ،‬ولتجنيبه ويالت احلرب املرتقبة‬ ‫يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬وال �ت��ي ي�ج��ب ان ال ي �ك��ون ال �ع��راق فيها‬ ‫طرفا‪ ،‬ولدفع احلكومة بل اجلميع بهذا االجتاه؛ حفظا‬ ‫مل�صلحة العراق و�شعبه وم�ستقبله‪ ،‬يف مرحلة حرجة‪،‬‬ ‫و�صراعات واطماع دولية تهدد كيان الوطن ووجوده‪،‬‬ ‫�إننا ندعو ابناء �شعبنا العراقي للخروج بتظاهرة �سلمية‬ ‫حا�شدة يوم اجلمعة ‪� 24‬أيار‪ ،‬ال�ساعة‪ 9 :‬م�ساء‪ ،‬وكل يف‬ ‫حمافظته‪ .‬و�أ�شار اىل‪ :‬ان هذه التظاهرات ي�ستثنى منها‬ ‫�أه��ايل حمافظة النجف‪ .‬وك��ان زعيم التيار ال�صدري‪،‬‬ ‫م�ق�ت��دى ال �� �ص��در‪ ،‬ق��د ح ��ذر م��ن ان احل ��رب ب�ين اي��ران‬ ‫وامريكا �ستكون نهاية للعراق‪ ،‬م ��ؤك��د ًا ان �أي طرف‬ ‫يزج العراق باحلرب ويجعله �ساحة للمعركة �سيكون‬ ‫عدو ًا لل�شعب العراقي‪ .‬وقال ال�صدر يف تغريدة له على‬ ‫ح�سابه يف تويرت‪( ،‬ل�ست مع احلرب بني ايران وامريكا‪،‬‬ ‫ول�ست مع زج ال�ع��راق يف ه��ذه احل��رب وجعله �ساحة‬ ‫لل�صراع االيراين الأمريكي)‪ ،‬م�ضيفا (نحن بحاجة اىل‬ ‫وقفة جادة مع كبار القوم البعاد العراق عن تلكم احلرب‬ ‫ال�ضرو�س التي �ستاكل االخ�ضر والياب�س فتجعله ركام ًا)‪.‬‬

‫االنرتبــــول‪ :‬حمافــــظ كركـــوك ال�سابـــق (لن يُ�س ّلم �إىل �أربيــــل) بل �إىل الق�ضاء االحتـــــادي‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أف ��ا َد م�صدر �سيا�سي ع��راق��ي يف ب�يروت ام�س‬ ‫الأرب �ع��اء‪ ،‬ب��وج��ود خ�لاف��ات ب�ين ب�غ��داد واربيل‬ ‫يف ق�ضية اعتقال حمافظ كركوك ال�سابق جنم‬ ‫ال��دي��ن ك ��رمي‪ .‬و�أ�� �ش ��ارت ت�ق��اري��ر �إع�لام �ي��ة‪� :‬إن‬ ‫ات�صاالت جتري من قبل الق�ضاء االحت��ادي يف‬

‫ب�غ��داد وق�ضاء �إقليم كرد�ستان ال�ستالم كرمي‬ ‫الذي احتجز �أم�س يف مطار بريوت‪ ،‬مبينا‪ :‬ان‬ ‫هناك خ�لاف��ات ب�ين ب�غ��داد و�أرب �ي��ل ح��ول الأمر‪،‬‬ ‫لكن الإن�ترب��ول �أك��د �أن��ه لن ي�سلم املعتقل لغري‬ ‫الق�ضاء االحتادي‪ .‬و�أ�ضاف‪ :‬ان الإنرتبول �أبلغ‬ ‫�سلطات كرد�ستان ب�أن عملية �إلقاء القب�ض متت‬

‫بناء على مذكرة �صادرة من احلكومة االحتادية‬ ‫ولي�س م��ن ك��رد��س�ت��ان‪ ،‬م���ش�ير ًا اىل‪ :‬ان عملية‬ ‫ت�سليمه ل��ن ت�ك��ون لأرب �ي��ل‪ .‬ول�ف��ت اىل وجود‬ ‫ات�صاالت مكثفة ب�ين ق�ي��ادات �سيا�سية عراقية‬ ‫وم�س�ؤولني يف لبنان من �أج��ل �إط�لاق �سراحه‪،‬‬ ‫مو�ضح ًا‪ :‬ان ك��رمي م��وق��ف يف منطقة ب��دارو‪.‬‬

‫الربملان يدر�س �إعداد �آلية ل�شمول القطاع اخلا�ص بقانون التقاعد العام‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك� � َد ال�ن��ائ��ب ع��ن حت��ال��ف ��س��ائ��رون عبا�س عليوي‪,‬‬ ‫�إن جمل�س ال�ن��واب ب�صدد اع��داد �آلية ل�شمول اكرث‬ ‫ال�شرائح من القطاع اخلا�ص بقانون التقاعد العام‪,‬‬ ‫م�شريا اىل ان طبقة االغنياء من جت��ار و�صناعيني‬ ‫وا�صحاب �شركات وغريهم �سوف لن ي�شملوا بالآلية‪.‬‬ ‫وق��ال عليوي‪� :‬إن ع��ددا من اع�ضاء جمل�س النواب‬ ‫ق��دم��وا م�ق�ترح��ا ل�شمول ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص بقانون‬ ‫التقاعد العام خا�صة ملن جتاوز ال�سن القانوين يف‬

‫العمل احلر‪ ,‬مبينا‪ :‬ان املقرتح القى ترحيبا واهتماما‬ ‫من كافة اع�ضاء املجل�س‪ ،‬م�ضيفا‪ :‬ان جلنتي القانونية‬ ‫وامل��ال�ي��ة تعكفان على مناق�شة م�ستفي�ضة لتحديد‬ ‫�آلية ل�شمول فئات القطاع اخلا�ص وابعاد االغنياء‬ ‫وا��ص�ح��اب امل�صالح الكبرية م��ن جت��ار و�صناعيني‬ ‫وا�صحاب �شركات ال��خ من التفا�صيل وذل��ك حل�صر‬ ‫�شريحة امل�ستحقني ح�صرا‪ .‬وا�شار عليوي �إىل‪ :‬ان‬ ‫امل�شمولني برواتب الرعاية االجتماعية �سيحولون‬ ‫اىل ��ش��ري�ح��ة امل �ت �ق��اع��دي��ن ح ��ال ت �ع��دي��ل القانون‪.‬‬

‫بعد أن كانوا ‪ 1.5‬مليون بداية عام ‪2003‬‬

‫اخلارجية الربيطانية ‪� 120 :‬ألف م�سيحي بقوا يف العراق‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف وزير اخلارجية الربيطاين‪ ،‬جريمي‬ ‫هانت ب�أن �أعداد امل�سيحيني قد تقل�صت خالل‬ ‫ال�ـ‪� 15‬سنة املا�ضية من ‪ 1.5‬مليون �شخ�ص‬ ‫اىل ‪ 120‬الف م�سيحي‪ .‬و�أ�ضاف هانت يف‬ ‫تغريدة له على مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫(ت��وي�تر) عقب ا�ستقباله يف مكتبه رئي�س‬

‫�أ�ساقفة �إيبار�شية �أربيل للكلدان الكاثوليك‬ ‫ب�إقليم كرد�ستان‪ ،‬املطران ب�شار متي وردة‪،‬‬ ‫ب�أن �آالف امل�سيحيني قد �أجربوا على الهجرة‬ ‫ت��ارك�ين مدنهم ومنازلهم ب�سبب الهجمات‬ ‫والتفجريات التي قامت بها عنا�صر تنظيم‬ ‫داع�ش‪ .‬و�أ�شار وزير اخلارجية الربيطاين‪،‬‬ ‫ب�أن �أع��داد م�سيحيي العراق قد تقل�صت من‬

‫ع��ام ‪ 2003‬اىل الآن وب�شكل كبري‪ ،‬لي�صل‬ ‫من ‪ 1.5‬مليون م�سيحي اىل ‪ 120‬الف فقط‪.‬‬ ‫من جانبه عرب املطران ب�شار متي وردة‪ ،‬يف‬ ‫تغريدة له‪ ،‬عن �شكره وتقديره للدعم الذي‬ ‫ت�ق��دم��ه احل �ك��وم��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة واملنظمات‬ ‫الإن �� �س��ان �ي��ة‪ ،‬م�ب�ي�ن� ًا �أن� ��ه ع �ق��د اجتماعات‬ ‫مهمة م��ع امل���س��ؤول�ين يف اململكة املتحدة‪.‬‬

‫مفت�ش الداخلية‪ :‬الأ�سبوع املقبل �سي�شهد الك�شف عن املتورطني مبلف (امليت�سيوبي�شي)‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف ممثل املجل�س االعلى ملكافحة الف�ساد مفت�ش وزارة‬ ‫الداخلية جمال اال�سدي ام�س الأرب�ع��اء‪� ،‬أن الأ�سبوع املقبل‬ ‫�سي�شهد الك�شف عن جميع اجلهات املتورطة مبلف �سيارات‬ ‫امليت�سيوبي�شي‪ ،‬فيما اف�صح عن اب��رز امللفات التي يتابعها‬ ‫املجل�س‪ .‬وق��ال الأ� �س��دي يف ح��وار متلفز‪� :‬إن ملف املنافذ‬ ‫احلدودية وا�ستحداث مفت�شية عامة لها اي�ضا من اهم امللفات‬ ‫التي يويل جمل�س مكافحة الف�ساد االهمية لها ف�ضال عن عزم‬

‫لـ(تجنيب العراق ويالت الحرب)‬

‫املجل�س ا��ص��دار ق��رار ل��وزارت��ي الداخلية وال��دف��اع االعتماد‬ ‫على مطابخ الوزارتني بدل التعاقد مع متعاقد ل�شراء الأغذية‬ ‫للمقاتل وا�ستقطاع روات��ب من املنت�سبني‪ ،‬مبينا‪ :‬ان هناك‬ ‫�شبهات ف�ساد كبرية يف ملفات متوين يف الوزارتني‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫اال�سدي‪ :‬ان توطني الرواتب له اهمية بالغة يف �إنهاء الف�ساد‬ ‫بن�سب عالية كونها �ستنهي الت�صرف برواتب وخم�ص�صات‬ ‫امل��وظ�ف�ين ي��دوي��ا و� �س �ت ��ؤدي اىل فتح ح�ساب م�صريف لكل‬ ‫موظف ما ميكن احلكومة من مراقبة اي��ن تذهب الرواتب‪.‬‬

‫وب�شان �صفقة عجالت امليت�سيوبي�شي �أكد اال�سدي‪:‬‬ ‫ان الأ�سبوع املقبل �سيك�شف عن كل اجلهات التي‬ ‫تعاقدت يف ال�صفقة‪ ،‬مبينا‪ :‬ان ال ��وزارة قامت‬ ‫بتعديالت جوهرية يف ال�صفقة حيث تعهدت‬ ‫ال�شركة امل�ج�ه��زة ب��اه��داء ‪ 100‬عجلة بيك �أب‬ ‫حديثة ف�ضال ع��ن زي��ادة �سنوات ال�صيانة من‬ ‫�سنة اىل �سنتني ما وفر للوزارة نحو ‪ 5‬ماليني‬ ‫دوالر وج �ع��ل ال���ص�ف�ق��ة مت��ر ب�شكل قانوين‪.‬‬

‫الأمم املتحدة‪ :‬خطر‬ ‫داع�ش ما يزال قائم ًا‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫دعتْ مبعوثة الأمم املتحدة يف العراق جينني بال�سخارت‬ ‫ام����س االرب �ع��اء‪� ،‬إىل دع��م دويل وا� �س��ع ال�ن�ط��اق مينع‬ ‫متطريف تنظيم داع�ش من العودة لل�ساحة من جديد‪.‬‬ ‫وقالت بال�سخارت يف جل�سة جمل�س الأم��ن‪� :‬إن��ه �إذا مل‬ ‫تتم معاجلة م�س�ألة عودة مقاتلي داع�ش وعائالتهم من‬ ‫�سوريا �إىل العراق ب�شكل �صحيح ف�إننا جنازف يف خلق‬ ‫�أر�ض خ�صبة جديدة جليل قادم من الإرهابيني‪ ،‬م�ضيفة‪:‬‬ ‫ان امل�س�ألة لي�ست جمرد م�شكلة عراقية لأن هناك مقاتلني‬ ‫غري عراقيني �أي�ض ًا وعلى جميع الدول حتمل م�س�ؤولية‬ ‫مواطنيها‪ ،‬و�أو�ضحت بال�سخارت‪ :‬ان العا�صمة بغداد‬ ‫بد�أت باالنفتاح حيث يوجد العديد من الدوائر احلكومية‬ ‫وال�سفارات الأجنبية‪ ،‬لكن الو�ضع الأمني يتطلب مراقبة‬ ‫دقيقة لأن تهديد تنظيم داع�ش املتطرف ال يزال قائم ًا‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

4337 AlmashriqNews  

4337 AlmashriqNews

4337 AlmashriqNews  

4337 AlmashriqNews

Advertisement