Page 1

‫رقم االعتماد لدى نقابة ال�صحفيني العراقيني ‪1213‬‬ ‫يومي��ة عراقية دولية م�س��تقلة ت�ص��در عن م�ؤ�س�س��ة امل�ش��رق لال�س��تثمارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫أخيرة‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ - 4326‬ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫هاتف التحرير ‪07901342845 :‬‬

‫أيام رمضان‬

‫أ‪.‬د‪ .‬محيي هالل السرحان‬

‫ال�صوم زكاة للنف�س وللج�سد‬ ‫من م�ستلزمات ال�صيام ان مي�سك االن�سان عن االكل وال�شرب‬ ‫و�سائر املفطرات‪ ،‬ولكن ذل��ك غري ك��اف يف �أداء ال�صيام على‬ ‫الوجه االكمل‪ ،‬الن ر�سولنا الكرمي يقول‪:‬‬ ‫"كم من �صائم لي�س له من �صيامه اال اجلوع والعط�ش وكم‬ ‫من قائم لي�س له من قيامه اال ال�سهر"‬ ‫وهذا يعني ان االنقطاع عن املفطرات غري كاف من �أداء ال�صيام‬ ‫على الوجه االكمل‪ ،‬فالبد لل�صائم من ان يبتعد عن كل ما يخل‬ ‫بال�صيام‪ ،‬من النميمة والغيبة والظلم و�سائر ما يخل باملروءة‪،‬‬ ‫قال �صلى الله عليه و�سلم‪" :‬من مل يدع قوله الزور والعمل به‬ ‫واجلهل فلي�س لله حاجة يف ان يدع طعامه و�شرابه" فالإم�ساك‬ ‫عن الطعام وال�شراب له تتمات ال يكمل �أجره اال بعد ا�ستيفائها‪،‬‬ ‫وذلك بان يكون منقيا لله يف كل امره فال متتد يده اىل العدوان‬ ‫وال ل�سانه اىل الطعن يف اعرا�ض النا�س او ان�سابهم وال عينه‬ ‫اىل ما يحرم‪ ،‬وال رجله‪ ،‬يف ال�سري اىل املحرمات واىل ما يغ�ضب‬ ‫الله فيتعود ال�صائم على اال�ستقامة واملبادرة اىل عمل اخلري‬ ‫باجلود فقد كان ر�سول الله �صلى الله عليه و�سلم اجود النا�س‬ ‫وكان �أجود ما يكون يف رم�ضان‪ ،‬يبادر اىل �صلة الرحم وح�سن‬ ‫ال�سرية وي�صوم عن كل منكر‪ ،‬ويت�صف بال�سماحة والعدل قال‬ ‫�صلى الله عليه و�سلم يف احلديث القد�سي‪َ " :‬قا َل ال َّل ُه ُك ُّل َع َم ِل‬ ‫َال�ص َيا ُم جُ َّن ٌة‬ ‫ال�ص َيا َم َف�إِ َّن ُه يِل َو�أَ َن��ا �أَ ْج� ِ�زي ِبهِ و ِّ‬ ‫ا ْب ِن �آ َد َم َل ُه �إِلاَّ ِّ‬ ‫(�أي وقاية وح�صن) َو ِ�إ َذا كَانَ َي ْو ُم َ�ص ْو ِم َ�أ َحدِ ُك ْم فَلاَ َي ْر ُف ْث َولاَ‬ ‫َي ْ�ص َخ ْب َف ِ�إنْ َ�سا َّب ُه َ�أ َح ٌد �أَ ْو َقا َت َل ُه َف ْل َي ُق ْل ِ�إ يِّن ا ْم ُر ٌ�ؤ َ�صا ِئ ٌم وَا َّلذِ ي‬ ‫ممَّدٍ ِبيَدِ هِ لخَ ُ لُ ُ‬ ‫يح‬ ‫َن ْف ُ�س حُ َ‬ ‫وف َف ِم َّ‬ ‫ال�صائ ِِم �أَ ْط َي ُب عِ ْن َد ال َّلهِ مِ نْ ِر ِ‬ ‫َ‬ ‫ِل�صائ ِِم َف ْر َح َت ِان َي ْف َرحُ ُه َما �إِ َذا �أ ْف َط َر َف ِر َح (بفطرة) َو�إِ َذا َلق َِي‬ ‫المْ ِْ�سكِ ل َّ‬ ‫َر َّب ُه َف ِر َح ِب َ�صوْمِ هِ " فال�صوم تهذيب للنف�س وزكاة لها وللج�سد‪،‬‬ ‫قال �صلى الله عليه و�سلم « ِل� ُك� ِ ّ�ل َ�ش ْيءٍ َز َك��ا ٌة‪َ ،‬و َز َك��ا ُة الجْ َ َ�سدِ‬ ‫ب»‪.‬‬ ‫ال�ص ْو ُم ِ ّ‬ ‫َّ‬ ‫ِ�ص ُف َّ‬ ‫ال�ص َيا ُم ن ْ‬ ‫ال�ص رْ ِ‬

‫�شريين وجنوى‪:‬‬ ‫(لن نتفارق نبقى رفاق‬ ‫فالدين متام االخالق)‬ ‫اجتمعت الفنانة امل�صرية �شريين عبد الوهاب واملطربة اللبنانية‬ ‫جنوى كرم‪ ،‬لأول مرة يف �إعالن رم�ضاين ل�صالح �إحدى �شركات‬ ‫االت�صاالت‪ .‬وقدمت �شريين وجنوى �أغنية حتمل ا�سم “الدين‬ ‫مت��ام الأخالق”‪ ،‬وتعمد املخرج �إظ�ه��ار احلميمية بني �شريين‬ ‫وجنوى ليعك�س الت�سامح الديني واملحبة بني الأديان املختلفة‬ ‫والتي تهدف �إليها ر�سالة الإعالن‪ .‬وظهرت جنوى بدور الفتاة‬ ‫امل�سيحية بجانب �صديقتها امل�سلمة �شريين‪ ،‬و�صرختا خماطبتني‬ ‫الفكر التكفريي‪�“ :‬أنا م�سلمة وك��ل �ضربة يف كني�سة تك�سر‬ ‫ظهري”‪ ،‬لتكمل الأخرى‪�“ :‬أنا م�سيحية وكل ر�صا�صة يف م�سجد‬ ‫حتفر �صدري‪ ،‬وفيها الوقوف يف وجه احلقد والكراهية‪“ :‬لن‬ ‫نتفارق نبقى رفاق‪ ،‬فالدين متام الأخالق”‪ .‬والأغنية من كلمات‬ ‫هبة م�شاري حمادة و�أحلان ب�شار ال�شطي و�إخراج �سمري عبود‪.‬‬

‫‪Saturday 11 May, 2019 - No. 4326 Year 16‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫عمرو �أديب‪�( :‬أنا بكره الن�ساء)‬ ‫علق الإعالمي امل�صري عمرو �أديب على �إتهامه‬ ‫بالتحامل على الن�ساء يف برناجمه‪ ،‬ومهاجمته‬ ‫لهن ب�شكل م�ستمر والتحيز للرجل على‬ ‫ح�سابهن‪ ،‬معلقا‪�“ :‬أنا بكره الن�ساء بكرهم”‪،‬‬ ‫وحتدث �أديب يف ت�صريحات تلفزيونية عن‬ ‫�أجمل �صفة يف زوجته الإعالمية امل�صرية‬ ‫ملي�س احلديدي‪ ،‬قائ ًال‪“ :‬املواجهة‪� ،‬أي �أنها‬ ‫�شخ�صية قوية وال تخ�شى من مواجهة �أي‬ ‫�شيء”‪ ،‬وك�شف ع��ن �سبب حم��اول��ة الفنان‬ ‫امل�صري �أحمد الفي�شاوي �ضربه‪ ،‬قائ ًال‪“ :‬مل‬ ‫يكن بالعقلية اجليدة‪ ،‬ب�س املفرو�ض �أحمد‬ ‫الفي�شاوي �أنا يّ‬ ‫ال مربيه”‪ ،‬وجاء ذلك بعد �أن‬ ‫قام �أديب بتوبيخه على ت�صرفه غري الالئق‬ ‫يف م�ه��رج��ان اجل��ون��ة و� �ص��دور لفظ خارج‬

‫ملن قال حممد ع�ساف‪:‬‬ ‫ال ي�شرفني الرد على‬ ‫قتلــــة الأطفـــــــال‬ ‫�أطلق جنم العرب الفنان الفل�سطيني‬ ‫حم �م��د ع �� �س��اف ت �غ��ري��دة ه��اج��م فيها‬ ‫العدوان اال�سرائيلي لريد عليه الناطق‬ ‫ب��ا��س��م اجل�ي����ش اال��س��رائ�ي�ل��ي حماوال‬ ‫تلميع �صورة ما يجري يف غزة ‪ .‬وقال‬ ‫ع�ساف يف تغريدته “�أراد الإحتالل �أن‬ ‫ت�ستقبل غ��زة ال�شهر ال�ك��رمي بالدمار‬ ‫والأمل والإنتهاك الال�إن�ساين الإجرامي‬ ‫املتكرر‪ .‬غزة حتت الق�صف‪ ،‬ليلة ع�صيبة‬ ‫على اجلميع‪ ،‬ربنا يرحم �صبا الطفلة‬ ‫املالك ويرحم كل ال�شهداء الذين �إرتقت‬ ‫�أرواحهم الطاهرة �إىل بارئها وي�شفي‬ ‫كل ُم�صاب ح�سبنا الله ونعم الوكيل‬ ‫وك �ف��ى ب��ال�ل��ه وك �ي�لا ون �� �ص�يرا‪ .‬وق��ام‬ ‫ع�ساف بالرد على تغريدة ادرعي قائال‪:‬‬ ‫“ال ي�شرفني الرد على قتلة الأطفال”‪.‬‬

‫بغداد‬

‫‪33 °C‬‬ ‫‪18 °C‬‬

‫منه عند عر�ض فيلمه “ال�شيخ جاك�سون”‪.‬‬ ‫و�أ�شار “�أديب” خالل حواره مع الإعالمية‬ ‫� �س��ارة دن � ��دراوي‪ ،‬يف ب��رن��ام��ج “تفاعلكم”‬ ‫على قناة “العربية”‪� ،‬أنه ال يتمنى �أن يجري‬ ‫ح��وارا م��ع �أي �شخ�صية ف��أن��ه ق��ام بتحقيق‬ ‫م��اي�ت�م�ن��اه يف م �� �ش��واره الإع�ل�ام ��ي‪ ،‬ونفى‬ ‫عمرو �أدي��ب متاما م��ا ت��ردد ب�ش�أن �إمتالكه‬ ‫م�ي��زان�ي��ة ع��ال�ي��ة ل�ل��دف��ع ل�ضيوفه الفنانني‪،‬‬ ‫معلقا‪“ :‬غري �صحيح والربنامج ده م�ش قامي‬ ‫على ال�ضيوف”‪ ،‬وقال �إن �سر النجومية يف‬ ‫الإع�لام هو �أن يكون االعالمي ذا �شخ�صية‬ ‫لي�س لها مثيل‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه يتعمد عدم‬ ‫ق� ��راءه ال�ت�ع�ل�ي�ق��ات ل�ك��ي ي�ج�ن��ب نف�سه �أي‬ ‫م�ضايقة‪ ،‬معلقا “مبحب�ش �أنكد على نف�سي”‪.‬‬

‫‪AL-Mashriq‬‬

‫نرجو اعتماد‬ ‫الربيد االلكرتوين‬ ‫اجلديد يف حالة ن�شر‬ ‫اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا‬ ‫على العنوان‬ ‫التايل ح�صرا‪:‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫امييل اجلريدة ‪aalan.almashraq@yahoo.com :‬‬

‫بلغي عن زوجك‪ ..‬واح�صلي على املال‬ ‫درج��ت هيئة ال�ضرائب الربيطانية على دف��ع �آالف‬ ‫اجلنيهات الإ�سرتلينية للزوجات �أو الأزواج �أو‬ ‫املوظفني الذين يخربون �سرا عن معلومات حول‬ ‫تهرب الأزواج �أو الزوجات �أو �أرباب العمل من دفع‬ ‫ال�ضرائب‪ .‬وقال موظف �سابق بالهيئة �إن الزوجات �أو‬ ‫الأزواج ال�سابقني واملوظفني الذين ي�شعرون باملرارة‬ ‫ب�سب �شركائهم ي�ستخدمون احلوافز التي تدفعها‬ ‫الهيئة لتو�صيل معلومات مفيدة عن تهرب ال�شريك‬

‫من دفع ال�ضرائب‪ .‬وقال �آدم كراغز املوظف ال�سابق‬ ‫بالهيئة ‪-‬وال�شريك يف مكتب املحاماة رينولدز بورتر‬ ‫ت�شامربلني‪ -‬ل�صحيفة تاميز �إن زم�لاءه يف �إدارة‬ ‫املخاطر بالهيئة �أخ�بروه �أن العديد من الأ�شخا�ص‬ ‫الذين ي�سعون للح�صول على املال كانوا على عالقات‬ ‫�شخ�صية مع من يبلغون عنهم‪ .‬وقام حمققو الهيئة‬ ‫بت�سليم �أك�ثر من ‪ 2.2‬مليون �إ�سرتليني من �أموال‬ ‫دافعي ال�ضرائب على مدار ال�سنوات اخلم�س املا�ضية‬

‫للح�صول على معلومات‪ ،‬ولكنهم مل يعلنوا عنها يف‬ ‫احل�سابات ال�سنوية‪ .‬وت�ق��ول الهيئة �إن املخربين‬ ‫يح�صلون على تعوي�ضات فقط �إذا كانت معلوماتهم‬ ‫"مفيدة ب�شكل ا�ستثنائي" للتحقيق‪ ،‬ومعظم احلوافز‬ ‫تقل عن خم�سة �آالف �إ�سرتليني وال ي�صدق عليها �إال‬ ‫م�س�ؤول كبري بالهيئة‪ ،‬لكن يف بع�ض احلاالت النادرة‬ ‫ي�صل حجم احل��اف��ز ‪� 250‬أل ��ف جنيه عند الإب�ل�اغ‬ ‫ع��ن تهرب يكفي لإغ�ل�اق �شركة على �سبيل املثال‪.‬‬

‫غادة عبد الرازق‪� :‬أنا مري�ضة نف�سيا‬ ‫اعرتفتْ الف ّنانة امل�صريّة‪ ،‬غادة عبد الرازق‪ ،‬لأوّ ل م ّرة‪ ،‬بعمليّات ال ّتجميل التي �أجرتها‪ ،‬خالل‬ ‫ف�سي‪ ،‬والوقوع يف العديد من‬ ‫م�شوارها‬ ‫الفني‪ ،‬وحتى الآن‪ ،‬ومعاناتها من اال�ضطراب ال ّن ّ‬ ‫ّ‬ ‫امل�شاكل‪ ،‬التي كانت يف غنى عنها – بح�سب قولها‪ .‬وقالت غادة‪ ،‬خالل لقائها بربنامج “عائ�شة‬ ‫�شو”‪ ،‬مع الإعالميّة‪ ،‬عائ�شة عثمان‪� ،‬إ ّنها خ�ضعتْ لعمليّة جراحيّة يف �أنفها‪ ،‬و�أج��رتْ �أي�ضا‬ ‫عمليّة جتميل يف �أ�سنانها‪ ،‬الفتة‪� ،‬إىل �أ ّنها تغيرّ ها ّ‬ ‫كل �سنتني‪� ،‬أو ثالثة‪ .‬و�أ ّك��دتْ ‪ ،‬ب�أ ّنها ندمتْ‬ ‫على العمليّة الأخرية؛ لأ ّنها ت�سببّتْ يف فقدان وزنها‪ ،‬حتى �أ�صبح وجهها نحيفا‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫دفعها للخ�ضوع لعملية حقن لنفخ وجهها‪� ،‬إال �أ ّنها ما زالت تراه على حاله‪ ،‬حتى بعد احلقن‪.‬‬

‫ن�شر موقع "يا �صور" تقرير ًا ع��ن الناجية‬ ‫اجلنوبية الوحيدة من م�أ�ساة التايتانيك‬ ‫وهي تدعى فاطمة م�سلماين من بلدة‬ ‫تبنني اجل�ن��وب�ي��ة‪ .‬وذك ��ر التقرير‬ ‫نق ًال عن احد ال�سكان يف ال�ضيعة‬ ‫"اذكر ان�ه��ا �أت ��ت اىل ال�ضيعة‬ ‫ومعها �سيارة �أمريكية"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫التقرير يف لقاء مع �أ�سرتها يف‬ ‫تذكر دائم ًا ق�صة طفلة ذات الـ‪� 4‬سنوات التي كانت معها‬ ‫مي�شيغن �أن ف��اط �م��ة رك �ب��ت يف‬ ‫يف غرفتها‪ ،‬حيث رك�ضت فاطمة و�أنقذت الطفلة وحملتها‬ ‫ال�سفينة حيث كانت متوجهة اىل‬ ‫معها اىل قوارب النجاة‪ .‬وتقول قريبتها �أن �أكرث ما فكرت‬ ‫ام�يرك��ا لتعي�ش م��ع �أخ��وت�ه��ا‪ .‬وقالت‬ ‫فيه فاطمة هم اال�شخا�ص الذين كانوا يغرقون‬ ‫اح��دى قريباتها يف التقرير انها "كانت‬ ‫�أم ��ام �أعينها‪ ،‬ك��ان م�شهد ًا قا�سي ًا �أن ت��رى ابنة‬ ‫تبكي جمرد �أن يتم ذكر حادثة التايتانك �أمامها‪،‬‬ ‫ولطاملا حتدثت دائم ًا عن الفو�ضى يوم غرق ال�سفينة وباالخ�ص اثناء ال�ـ‪ 17‬عام ًا �أنا�س ًا يتجمدون من الربد �أمامها‬ ‫حماولتها ال�صعود يف قوارب النجاة"‪ .‬وبح�سب التقرير‪ ،‬كانت فاطمة ثم يتجمدون‪ ،‬ما ح�صل كان كاالعجوبة!"‪.‬‬

‫ك�شفت املغنية العاملية‪ ،‬مادونا ‪� ، Madonna‬أن الهواتف‬ ‫دمرت عالقتها ب�أبنائها‪ ،‬معرتفة ب�أنها نادمة على منحهم �إياها‪.‬‬ ‫وقالت مادونا ملجلة “فوج الربيطانية “‪British Vogue‬‬ ‫‪« :‬لقد �أخط�أت عندما �أعطيت هواتف حممولة لأطفايل الأكرب‬ ‫�سنا عندما كانوا يف �سن الثالثة ع�شر‪ .‬فقد �أنهيت (بذلك)‬ ‫عالقتي معهم بالفعل‪ .‬لي�س ب�شكل ك�ل��ي‪ ،‬ول�ك��ن الهواتف‬ ‫�أ�صبحت متثل جزءا كبريا جدا جدا من حياتهم»‪ .‬و�أ�ضافت‪:‬‬ ‫«لقد �أ�صبحوا �شغوفني بال�صور ب�شدة‪ ،‬كما ب��د�أوا مقارنة‬ ‫�أنف�سهم ب�أ�شخا�ص �آخرين‪ ،‬وهذا هو �أمر �سيئ جدا بالن�سبة‬ ‫لنموهم»‪ .‬وي�شار �إىل �أن جنمة البوب الأمريكية لديها �ستة من‬ ‫الأبناء والبنات‪ ،‬هم‪ :‬لوردي�س (‪ 22‬عاما)‪ ،‬وروكو (‪ 18‬عاما)‬ ‫وديفيد ومري�سي (‪ 13‬عاما) و�إ�سرت و�ستيال (�ستة �أعوام)‪.‬‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫تعرفوا اىل �أ�سرار فاطمة الناجية اجلنوبية من (تايتانك)‬

‫مادونا‪ :‬الهواتف دمرت عالقتي ب�أبنائي‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr.Abdulkareem Muhammad Abdulkareem‬‬

‫خ�سرت لقب مو�سوعة‬ ‫غيني�س‪ ..‬ب�سبب (تنورة)‬ ‫�أعلنت املمر�ضة الربيطانية التي �شاركت يف ماراثون لندن بزي العمل‪،‬‬ ‫جي�سيكا �أندر�سون‪ ،‬ان مو�سوعة غيني�س للأرقام القيا�سية رف�ضت‬ ‫�ضم ا�سمها لأنها مل تكن ترتدي تنورة‪ .‬وقطعت جي�سيكا �أندر�سون‬ ‫م�سافة املاراثون الأ�سبوع املا�ضي يف زمن بلغ ثالث �ساعات وثماين‬ ‫دقائق واثنتني وع�شرين ثانية م�سجلة رقما قيا�سيا جديدا �أقل من‬ ‫الزمن امل�سجل يف امل��اراث��ون ل�سيدة ترتدي زي ممر�ضة‪ ،‬بن�صف‬ ‫دقيقة‪ .‬وقالت �أندر�سون �إنها �أبلغت �أن زيها الطبي الذي ي�شمل بنطاال‬ ‫يخالف قواعد غيني�س لزي املمر�ضات‪ :‬ثوب �أبي�ض �أو �أزرق ومئزر‬ ‫وقبعة ممر�ضات تقليدية‪ .‬وقالت �أندر�سون ملجلة "رانرز ورلد" �إن‬ ‫هذه القواعد بالية وتر�سخ " قوالب التمييز اجلن�سي التقليدية"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��و��س��وع��ة غيني�س ي��وم ال���س�ب��ت "من الوا�ضح‬ ‫للغاية �أن هذا اللقب ت�أخرت مراجعته كثريا وهو‬ ‫ما �سنقوم به ك�أولوية خ�لال الأي��ام املقبلة"‪.‬‬

‫يغي حياة‬ ‫املر�ض رّ‬ ‫كايلـــي مينـــــوغ‬ ‫ك�شفت املغنية الأ�سرتالية ال�شهرية‪ ،‬كايلي مينوغ‪� ،‬أن �سرطان الثدي‬ ‫قد �أف�سد فر�صها يف الإجن ��اب‪ .‬و�أف��اد موقع “كونتاكت ميوزيك”‬ ‫الإلكرتوين املعني ب�أخبار امل�شاهري‪ ،‬ب�أن جنمة البوب ال�شهرية‪ ،‬قالت‬ ‫�إنها دائما ما تت�ساءل عما كان �سيحدث لها يف حياتها �إن مل يتم ت�شخي�ص‬ ‫�إ�صابتها مبر�ض ال�سرطان يف عام ‪ .2005‬ونقل املوقع الإلكرتوين‬ ‫ع��ن مينوغ (‪ 50‬ع��ام��ا) ال�ق��ول “كان عمري ‪ 36‬عاما عندما مت‬ ‫ت�شخي�ص �إ�صابتي (ب�سرطان الثدي) وبينما مل يكن ذلك على‬ ‫جدول �أعمايل يف ذلك الوقت‪ ،‬تغيرّ كل �شيء يف حياتي”‪.‬‬

‫هل ُت�صبحُ جنا ابنة عمرو دياب ال ّن�سخة الأجنب ّية من والدها؟‬ ‫طرحتْ جنا‪ ،‬ابنة الف ّنان امل�صريّ ‪ ،‬عمرو دياب‪� ،‬أغنية جديدة‪ ،‬لت�سري على نهج والدها‬ ‫م�سك بالغناء‪ ،‬ولكنْ ‪ ،‬بال ّلغة الإجنليز ّية‪ .‬ورغم طلب متابعيها منها الغناء بال ّلغة‬ ‫يف ال ّت ّ‬ ‫ّ‬ ‫اخلط الذي ت�سري عليه؛‬ ‫م�سك بنف�س‬ ‫العرب ّية‪ ،‬يف وقت �سابق‪� ،‬إال �أنّ جنا ت�ص ّر على ال ّت ّ‬ ‫املتم ّثل مبحاولتها اقتحام الغناء ب�شكل �أو�سع‪ ،‬لت�صبح جنمة عامل ّية‪ ،‬وتكون ن�سخة‬ ‫�أجنب ّية من الفنان عمرو دي��اب‪ .‬و�شاركتْ “جنا” متابعيها‪ ،‬مقطعا �صوتيا لأغنيتها‬ ‫اجلديدة‪ ،‬عرب ح�سابها على “�إن�ستغرام”‪ ،‬وع ّلقتْ عليها قائلة‪�“ :‬أغنية جديدة‪ ،‬مل �أنته‬ ‫منها بعد”‪ .‬واعترب الكثري من اجلمهور‪� ،‬أنّ جنا ن�سخة من عمرو دي��اب‪ ،‬و�أنّ �صوتها‬ ‫تتم�سك‬ ‫خا�صة �أ ّنها الوحيدة بني �أبنائه التي ت�سلك نف�س نهجه‪� .‬إال �أ ّنها‬ ‫قريب منه‪ّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫تطرح �أيّ �أغنية بال ّلغة العرب ّية حتى الآن‪.‬‬ ‫ومل‬ ‫أغانيها‪،‬‬ ‫�‬ ‫جميع‬ ‫يف‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫إجنليز‬ ‫بال ّلهجة ال‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬

‫لالت�صال ‪07706949605 / 07706592736 :‬‬

‫العنوان‪� :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫حملة (‪ ،)304‬زقاق (‪� ، )8‬شارع (‪)11‬‬

‫‪E-mail: aalan.almashraq@yahoo.com‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 May . 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫(بنك املالب�س) مبادرة �شبابية جديدة يف العراق‬ ‫بالرغم من امل�آ�سي ا َلتي يعي�شها‬ ‫العراقيون لعدم وجود خطة حكومية‬ ‫ترتقي بالواقع االقت�صادي والإن�ساين‪،‬‬ ‫وتنهي معاناة �شريحة كبرية من‬ ‫الفقراء واملعدمني‪ ،‬ت�أتي املبادرات‬ ‫الإن�سانية املجتمعيّة ا َلتي يطلقها �شباب‬ ‫متطوعون كحل بديل وم�ؤقت للتخفيف‬ ‫عن كاهل الكثري من العوائل املتعففة‪.‬‬ ‫"بنك املالب�س" هو �إحدى مبادرات‬ ‫�شباب‪ ،‬يجمعون املالب�س امل�ستعملة يف‬ ‫حاويات حلفظها‪ ،‬ثم يعملون على غ�سلها‬ ‫وتعقيمها وكيّها‪ ،‬ومن ثم توزيعها ملن‬ ‫يحتاج من الفقراء والب�سطاء‪ .‬وفكرة‬ ‫بنوك املالب�س انت�شرت يف العديد‬ ‫من املدن العراقية‪ ،‬وهي واحدة من‬

‫ع�شرات املبادرات ا َلتي ات�سع نطاقها‬ ‫بني ال�شباب العراقي مل�ساعدة العوائل‬ ‫الفقرية والأرامل والأيتام‪ .‬وعن ذلك‬ ‫تقول النا�شطة املدنية مها غ�ضنفر (‪27‬‬ ‫عاما)‪" :‬النهو�ض بالواقع الإن�ساين‬ ‫لي�س بالأمر الهني يف ظل احتياج ن�سبة‬ ‫كبرية من العراقيني للم�ساعدات‪ ،‬ومن‬ ‫يقدم لهم العون‪ .‬لكن وجود مثل تلك‬ ‫املبادرات الإن�سانية ال�شبابية ا َلتي‬ ‫تنت�شر بالعراق تلقى الرتحيب لأنها‬ ‫ت�شكل متنف�سا للمحرومني واملعدمني"‪.‬‬ ‫وتابعت يف حديث لـها‪" :‬ن�سبة الفقر‬ ‫ارتفعت يف البالد‪ ،‬وبح�سب برنامج‬ ‫الأمم املتحدة الإمنائي ف�إن ‪ %23‬من‬ ‫العراقيني يعي�شون على �أقل من ‪2.2‬‬

‫�أ�صيبت بجلطة يف املرتو ف�ألقوها يف ال�شارع حتى ماتت‬ ‫عا�شت �سيدة �ساعاتها الأخرية بني املر�ض‬ ‫والطرد من قوات الأمن‪ ،‬بعد ما �أ�صيبت‬ ‫بجلطة دماغية‪ ،‬جعلتها عر�ضة للتعامل‬ ‫الوح�شي حتى �أدركها املوت بالنهاية‪ .‬دخلت‬ ‫"ماريا جوادالوب فوينتي�س �آريا�س" �إىل‬ ‫حمطة مرتو "تاكوبايا" يف مدينة مك�سيكو‬ ‫�سيتي يف ال�ساعة ‪� 7‬صباحا‪ ،‬ويف �أثناء‬ ‫رحلتها �أ�صيبت بجلطة دماغية‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫ن�شرت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪.‬‬ ‫وعلى الفور اجته �إليها خم�سة رجال �شرطة‬ ‫ليقوموا ب�إلقائها يف ال�شارع‪ ،‬قبل وفاتها يف‬ ‫امل�ست�شفى ملدة ثالثة �أيام‪ ،‬ليظهر فيما بعد‬ ‫مقطع فيديو لـ ‪ CCTV‬ح�صلت عليه �شركة‬ ‫ريفورما املك�سيكية للأخبار‪� ،‬شوهد ‪ 5‬رجال‬ ‫�آخرون ي�ستجيبون للمر�أة املري�ضة‪ .‬و�ضعوا‬ ‫فوينتي�س �أريا�س على نقالة وحملوا جثتها‬

‫�إىل خمفر ق�سم ال�شرطة يف اخلط الأول ‪ ،‬حيث‬ ‫ق�ضت ثالث �ساعات‪ ،‬و�أظهر مقطع فيديو �آخر‬ ‫�أربعة رجال �شرطة يقودون املر�أة املري�ضة‬ ‫خارج مركز ال�شرطة بينما كانت تكافح من‬

‫دوالر يومي ًا‪ ،‬وهذا يزيد من �سوء �أحوال‬ ‫الفقراء واملحتاجني مع تدهور الواقع‬ ‫االقت�صادي لذلك نراهم يثمنون تلك‬ ‫املبادرات ا َلتي ميكن �أن تكون نقطة‬ ‫حتول لعائلة م�ستفيدة‪ ،‬كما �أنها تبعث‬ ‫روح املواطنة بني ال�شباب"‪ .‬واعتربت‬ ‫�أن "املجتمع العراقي عانى الكثري وال‬ ‫يزال خ�صو�ص ًا يف املناطق ا َلتي تعر�ضت‬ ‫للتهجري والنزوح من عام ‪ ،2014‬وجند‬ ‫�أن �أكرث �سكان تلك املناطق بحاجة �إىل‬ ‫�إعادة احلياة ملدنهم وم�ساعدتهم على‬ ‫تخطي ال�صعاب‪ ،‬وغالبا ما يقوم بذلك‬ ‫�شباب مبادرون لفعل اخلري‪ ،‬ومب�ساعدة‬ ‫النا�س ولي�س يف العراق فح�سب‪ ،‬بل‬ ‫خارجه �أي�ض ًا"‪.‬‬

‫�سقوط طفل من نافذة‬ ‫الغرفة ب�سبب كتاب‬

‫جذبته ق�صة الكتاب الذي كان يقر�أه �إىل حافة املوت‬ ‫دون �أن ي�شعر‪ ،‬لي�سقط ال�صبي الذي يبلغ من العمر‬ ‫�ست �سنوات من نافذة غرفة نومه‪ ،‬مغ�شي عليه ليودع‬ ‫احلياة بعد يومني من احلادثة‪ .‬كان "ويليام كوي"‬ ‫يجل�س على حافة النافذة بغرفته بالطابق الثاين‪،‬‬ ‫ويقر�أ كتاب " ‪ " MR Men‬وبعد ‪ 15‬دقيقة من‬ ‫القراءة املتوا�صلة اختل توازنه‪ ،‬و�سقط‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫ن�شرت �صحيفة "مرتو" الربيطانية‪ .‬وقبل �أن ي�سقط‬ ‫من نافذة غرفته بالطابق الثاين‪ ،‬وعلى الفور اجته‬ ‫والديه �إىل الطفل ومت نقله من منزل العائلة يف‬ ‫�أجل البقاء على قدميها‪ ،‬حتى توفيت ال�سيدة لينكولن �إىل مركز كوين الطبي يف نوتنجهام ‪ ،‬حيث‬ ‫يف النهاية‪ ،‬وعر�ض رجال ال�شرطة املذنبون تويف بعد يومني‪ .‬رغم �صغر �سنه �إال �أن "كوي" ترك‬ ‫على الق�ضاء لينالوا جزاءهم على ت�صرفهم لوالدته و�صية تت�سم بال�شجاعة‪ ،‬حيث طلب من والدته‬ ‫الأحمق يف حق ال�سيدة‪.‬‬ ‫�أنه يريد �أن تجُ هز �أع�ضائه للتربع ‪ ،‬وبالفعل نفذت‬ ‫الأم و�صية طفلها ومت التربع بكل من البنكريا�س‬ ‫والكليتني‪.‬‬

‫�أب يعرث على �أفعى طولها ‪ 2‬مرت يف املنزل بجوار طفلته الر�ضيعة‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫• ثالثة �أ�شياء ال تهد�أ �أبد ًا‪ :‬املاء ‪ -‬والهواء ‪ -‬والن�ساء ‪-.‬‬ ‫• ثالثة تتمتع بها املر�أة ‪ :‬الفطنة ‪ -‬و�سالمة الذوق ‪ -‬والغرية ‪.‬‬ ‫• ثالثة جتيدها املر�أة ‪ :‬البكاء ‪ -‬والإغراء ‪ -‬والدهاء ‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫• اجلواب‪� :‬أبو �سعيد اجلنابي �سنة ‪286‬هـ يف االح�ساء‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬كارل مارك�س‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬ورقه بن نوفل‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬حاول ان تبلغ اهدافك عن طريق التفاهم والتفاو�ض والت�سوية‪،‬‬ ‫و�إذا ل���زم االمر تع���اون مع الآخري���ن لأن التعاون يو�صل���ك اىل �شاطئ‬ ‫الأم���ان‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ابتعد عن االجواء ال�شائكة‪ ،‬فقد تخيّبك الأحداث التي‬ ‫حتمل توتر ًا وخالف ًا يف املجال العاطفي كما العائلي‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تك���ون التطورات كله���ا مل�صلحتك يف الأيام املقبل���ة‪ ،‬لكن ذلك ال‬ ‫يعن���ي التفري���ط يف املكت�سب���ات الت���ي حققتها �أخ�ي�ر ًا‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬حاول‬ ‫�أن تك���ون من�صف ًا م���ع ال�شريك‪ ،‬فهذا �أف�ضل للجمي���ع ويخلق الكثري من‬ ‫الأجواء الإيجابية بينكما‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪-1963‬هربرت �سبن�سر غا�سر عامل فيزيولوجيا �أمريكي حا�صل‬ ‫على جائزة نوبل يف الطب عام ‪.1944‬‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬يطالك بع����ض الظلم غري املربّر‪ ،‬لكن الرتكي���ز �ضروري لتمرير‬ ‫املرحل���ة التي ت�شهد حتقيق الطموحات والتخل�ص من عبء ال�ضغوط‪.‬‬ ‫عاطفي��� ًا‪ :‬اال�ستقرار العاطفي مهدَّد ب�شكل كبري‪ ،‬والعالقة بال�شريك على‬ ‫�شفري الهاوية‪ ،‬لكن �سرعان ما يطمئن بالك وت�سنح لك الفر�صة‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪� :‬أنت الوحيد من عليه اتخاذ الق���رارات املنا�سبة اخليارات التي‬ ‫جتدها �ضرورية لت�ل�ايف امل�شاكل يف العمل‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬امل�صادفة ت�ؤدي‬ ‫دور ًا كب�ي�ر ُا يف اختي���ار ال�شريك املنا�س���ب‪ ،‬ولن يخيب �أمل���ك على هذا‬ ‫ال�صعيد‪.‬‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬حيويتك فائ�ضة وتعلن عن �شراكة ما وتت�ألق ب�شخ�صية مميّزة‬ ‫وتبدو متز ًنا يف خياراتك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬م�صري امل�ستقبل مع ال�شريك يتحدّد‬ ‫الي���وم‪ ،‬لكنه رهن مبا تنت���ج منه املفاو�ضات بينكم���ا واخلروج بنتائج‬ ‫تر�ضي الطرفني‪.‬‬

‫• من م�ؤ�س�س دولة القرامطة ومتى كان ذلك ؟‬ ‫• من م�ؤ�س�س ال�شيوعية ؟‬ ‫• من امن بنب�ؤه الر�سول قبل ان يولد ؟‬

‫وفيات‬ ‫‪�-1686‬أوتوفون جوريك عامل فيزياء �أملاين‪.‬‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫ً‬ ‫مهني ًا‪ :‬تتعرث الظروف فيكون املزاج مرتاجعا ويت�سبب ببع�ض االلتبا�س‬ ‫عل���ى ال�صعي���د املادي‪ ،‬تناق����ش �أو�ضاع��� ًا بانفعال وحتتار ب�ي�ن واجباتك‬ ‫العائلي���ة وظروف���ك املهنية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تكون بداية ه���ذا اليوم �إيجابية لأن‬ ‫�سماءك �صافية والأجواء ت�سهّل تلطيف اللقاءات وتقريب امل�سافات‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تواجه بع�ض العرقلة �أو �س���وء تفاهم �أو اخطاء وهفوات‪ّ ،‬‬ ‫وظف‬ ‫طاقاتك يف االجتاه ال�صحيح وحتالف مع وجوه جديدة وقادرة وابتعد‬ ‫ع���ن املتزلف�ي�ن وامل�شاك�س�ي�ن‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ك���ن ديبلوما�سي ًا ج���د ًا وال توجّ ه‬ ‫مالحظة او انتقاد ًا مهما �ضاق بك ذرعك‪ ،‬ر ّفه عن نف�سك بطريقة ال ت�سيء‬ ‫اىل العالقة او ت�ؤذي كرامة احلبيب‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تتبادل زيارات العمل ت�أ�سي�س��� ًا ملرحلة جديدة‪ ،‬وتكون م�شجعة‬ ‫لتحقي���ق خطوات���ك امل�ستقبلية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال ت�ش ّرع باب���ك �أمام التدخالت‬ ‫الت���ي ميك���ن �أن تزيد الأم���ور تعقيد ًا بين���ك وبني ال�شري���ك‪ ،‬وهذا انذار‬ ‫للم�ستقبل‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ال تقح���م نف�س���ك يف �ش����ؤون الآخري���ن‪ ،‬فذلك ي�سب���ب لك بع�ض‬ ‫اخلالفات مع الزمالء‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬كن م�ستعد ًا ملا �سيطرحه ال�شريك‪ ،‬فهو‬ ‫قد يفاجئك مبا يجول يف خاطره‪.‬‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫مهني ًا‪ :‬تك�ث�ر الطموحات وتنمو‪ ،‬وما ي�ساعدك عل���ى اجتياز هذا اليوم‬ ‫ال���ذي ي�شكل حمطة انتقالية هو قدرتك على التحليل ال�صائب‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫تب���دو اك�ث�ر حر�ص ًا عل���ى �ش�ؤونك العاطفي���ة وتقلق‪ ،‬ورمب���ا تتلهى عن‬ ‫ملحة‪.‬‬ ‫ال�شريك باالن�شغال ب�أمور مادية ّ‬

‫نعيم دنكور �سليل‬ ‫ا�سرة عراقية‬ ‫يهودية من مواليد‬ ‫بغداد وهم ا�صحاب‬ ‫اول املطابع التي‬ ‫ادخلت للعراق‬ ‫يف مطلع القرن‬ ‫الع�شرين وزوجته‪.‬‬ ‫رينيه دنكور ملكة‬ ‫جمال العراق عام‬ ‫‪1947‬‬

‫هل تعلم‬

‫الأب�������راج‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬حني تعمل بجه���د كبري ف���� ّإن اجلميع ي�سع���ى اىل �أن تنال حقك‪،‬‬ ‫وه���ذا ي�شعرك بارتي���اح كبري و�سعادة بالغة‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬عليك �أن ّ‬ ‫تو�ضح‬ ‫بع����ض النق���اط العالقة‪ ،‬و�إال ف�إ ّن���ك تبقى رهن ال�شك���وك‪ ،‬وذلك لن يكون‬ ‫يف م�صلحتك‪.‬‬

‫صورة من‬ ‫األرشيف‬

‫مواليد‬ ‫‪-1824‬جان ليون جريوم ر�سام ونحات فرن�سي‪.‬‬ ‫‪-1916‬كاميلو خو�سيه ثيال �أديب و�شاعر �إ�سباين حا�صل على‬ ‫جائزة نوبل يف الأدب عام ‪.1989‬‬

‫‪11‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬الطموح الكبري يو ّلد عندك حافز ًا �أكرب للعمل بجدية‪ ،‬وهذا يولد‬ ‫مناف�س���ة �شدي���دة بينك وبني الزم�ل�اء لتقدمي الأف�ض���ل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬خالف‬ ‫ب�سي���ط وعاب���ر مع ال�شريك يو ّل���د بع�ض االخت�ل�اف يف وجهات النظر‪،‬‬ ‫لكن حله يتم بعد تدخل العائلة‪.‬‬

‫ن�شرت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪ ،‬جمموعة‬ ‫من ال�صور ال�صادمة‪ ،‬تظهر حلظة عثور �أب على‬ ‫�أفعى طولها ‪ 2.13‬مرتا يف حديقة املنزل بجوار‬ ‫ابنته‪ .‬و�أثار امل�شهد‪� ،‬صدمة الأب برو�س بيكر عندما‬ ‫�أخربته عائلته ب�أن هناك ثعبانا بحديقة املنزل‬ ‫الكائن با�سكتلندا‪ ،‬حتى �شاهد الأمر بنف�سه ووثقه‬ ‫بكامريا هاتفه املحمول‪ .‬ووجد الأب الثعبان ال�ضخم‬ ‫بالقرب من ابنته ويلو البالغة من العمر عاما واحدا‪،‬‬ ‫ومب�ساعدة جريانه جنح يف القب�ض على الثعبان‬ ‫وو�ضعه يف �صندوق‪ ،‬قبل التخل�ص منه‪.‬‬

‫‪- 330‬افتتاح الق�سطنطينية كعا�صمة للإمرباطورية الرومانية‬ ‫و�سميت روما اجلديدة‪.‬‬ ‫‪-1904‬الأتراك العثمانيون يرتكبون جمزرة بحق االرمن راح‬ ‫�ضحيتها ‪� 900‬أرمني‪.‬‬ ‫‪-1949‬تغري ا�سم �سيام لت�صبح تايالند‪.‬‬ ‫‪-1989‬الرئي�س الأمريكي جورج بو�ش يعلن عزم بالده غزو‬ ‫بنما‪.‬‬ ‫‪-2010‬رئي�س الوزراء الربيطاين غوردون براون ي�ستقيل من‬ ‫من�صبة وامللكة �إليزابيث الثانية تعني زعيم حزب املحافظني‬ ‫ديفيد كامريون رئي�سا للوزراء‪.‬‬ ‫‪ 89-2014‬باملئة من امل�شاركني يف ا�ستفتاء دونيت�سك يختارون‬ ‫اال�ستقالل عن �أوكرانيا وقادة اجلمهورية املعلنة من طرف واحد‬ ‫يقدمون طلبا لالن�ضمام‬ ‫�إىل االحتاد الرو�سي‪.‬‬

‫| قوس قزح |‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫لي�س العاطل من ال ي�ؤدي عم ًال فقط ‪ ،‬العاطل من ي�ؤدي‬ ‫عم ًال يف و�سعه �أن ي�ؤديه �أف�ضل‪.‬‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• العنكبوت ال يرى فري�سته وامنا‬ ‫ي�ستدل على وجودها ومكانه‬ ‫بوا�سطة االهتزازات ال�صوتية‬ ‫التي ت�صدرها �شبكته والتي ت�صل‬ ‫اىل ‪10.000‬هريتز‪.‬‬ ‫• الثعلب �إذا ا�شتد به اجلوع‬ ‫ي�ستلقي على ظهره و يحب�س‬ ‫نف�سه �إىل داخل بدنه حتى ينتفخ‬ ‫فيظن الطري �أنه ميت فيقع عليه‬ ‫فيثب الثعلب على الطري و ي�أكله‪.‬‬

‫�سقراط‬ ‫حني ت�صمت الن�سور‪ ،‬تبد�أ الببغاوات بالرثثرة‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• �أ�ضعف ال ّنا�س من �ضعف عن كتمان �س ّره‪.‬‬ ‫ال�صرب‪.‬‬ ‫• اطردوا واردات الهموم بعزائم ّ‬ ‫• �أعقل ال ّنا�س �أعذرهم للنا�س‪.‬‬

‫ون�ستون ت�شر�شل‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ . 1‬اكرب جزيرة يف العامل قبل اكت�شاف ا�سرتاليا‬ ‫‪ . 2‬نبات من ف�صيلة ال َقرنيّات الفرا�شيّة كالبازالء ‪ +‬ياب�سة‬ ‫‪ . 3‬لبا�س ال حتب لب�سه وعندما تلب�سه ال تراه ‪ +‬ثلثا �صاد ‪ +‬طعم حمبوب‬ ‫‪� . 4‬إن مل تقطعه قطعك (معكو�سة) ‪� +‬آلة مو�سيقية جلدية‬ ‫‪ . 5‬ثلثا برك ‪ +‬ثلثا ولد‬ ‫‪ . 6‬اعرتف ‪ +‬عا�صمة افغان�ستان‬ ‫‪ . 7‬ثخانة ‪� +‬أعلى ما يف الإن�سان‬ ‫‪ . 8‬ق�شرة الأر�ض �أو �سطحها ‪ +‬حنق‬ ‫‪ . 9‬اذا تعدى اثنني �شاع ‪ +‬كلما ذبحته تبكي عليه ‪ +‬باللهجة امل�صرية تقال للولد ال�صغري‪.‬‬ ‫‪ . 10‬زعيم الثورة ال�صينية ‪ +‬تاجر من التجار �إذا اقتلعنا عينه طار‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬عوا�صف الدماغ ونتاجه ‪� +‬إذا �أكلته كله تعي�ش و�إذا �أكلت ن�صفه متوت‬ ‫‪ . 2‬مدينة مغربية (معكو�سة) ‪ +‬غرفة �صغرية مظلمة فيها انعكا�س احلياة‬ ‫‪ . 3‬ا�سرتاق ال�سمع ‪ +‬تر�أ�س وتبعه تابعوه‬ ‫‪ . 4‬ن�صف روما ‪ +‬ن�صعد به لظهر احل�صان‬ ‫‪ . 5‬ي�سري بال رجلني ويع�شق الأذنني ‪ +‬ن�صف نا�صع‬ ‫‪ . 6‬الف ليلة وليلة ‪ +‬الكلمة الوحيدة يف املعجم التي تقر�أ غلط دائما‬ ‫‪ . 7‬للنداء ‪ +‬الكوكب الوحيد الذي تراه ليال ونهارا‬ ‫‪ . 8‬تعي�ش يف الأع�شا�ش واذا فاعت هرب النا�س‬ ‫‪ . 9‬وطن ‪ +‬ثلثا �سو�س‬ ‫‪ . 10‬هي �ستة يف فل�سطني وخم�سة يف �سوريا و�أربعة يف تون�س وثالثة يف م�صر‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫ال�شـعـر‬ ‫ماريان مور‬

‫‪Saturday ,11 May. 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫خور �ساباد مدينة �آ�شورية بني زمنني ال يريدان �أن يلتقيا‬ ‫وارد بدر السالم‬

‫ترجمة‪ :‬عادل �صالح الزبيدي‬ ‫م��اري��ان م��ور (‪� )1972-1887‬شاعرة‬ ‫ون���اق���دة وم�ترج��م��ة ام�يرك��ي��ة ت��ع��د من‬ ‫اقطاب احلداثة ال�شعرية الأنكلوامريكية‬ ‫يف ال��ق��رن الع�شرين‪ .‬ول���دت يف مدينة‬ ‫ك��ي�رك����وود ب���والي���ة م����ي����زوري وتلقت‬ ‫تعليمها يف كلية برين مار لتنال �شهادة‬ ‫يف التاريخ واالقت�صاد وال�سيا�سة‪ .‬بد�أت‬ ‫ن�شر ق�صائدها يف جملتي ((ايغوي�ست))‬ ‫و((���ش��ع��ر)) ف��ن��ال��ت ا�ستح�سانا نقديا‬ ‫كبريا‪ .‬تعد الق�صيدة التي نرتجمها هنا‬ ‫من �أ�شهر ق�صائدها‪.‬‬ ‫ال�شعر‬ ‫�أنا �أي�ضا �أكرهه‪ :‬ثمة �أ�شياء تفوق يف‬ ‫�أهميتها‬ ‫كل هذا العبث‪.‬‬ ‫اال انه مع ذلك فحني يقر�أه املرء وهو‬ ‫يكن له كل االحتقار‪،‬‬ ‫فانه يكت�شف انه على الرغم من كل‬ ‫�شيء‬ ‫فثمة مكان فيه ملا هو �أ�صيل‪.‬‬ ‫�أيد ميكنها الإم�ساك‪� ،‬أعني‬ ‫ميكنها ان ترقرق دمعها‪� ،‬شـَعر ميكنه‬ ‫ان يقف‪.‬‬ ‫ان كان البد‪ ،‬فهذه الأ�شياء مهمة‬ ‫لي�س لأنها ميكن �أن تف�سر تف�سريا مبالغا‬ ‫فيه‬ ‫ولكن لأنها مفيدة؛‬ ‫فحني تتزايد قدرتها اال�شتقاقية اىل حد‬ ‫ت�صبح معها غري مفهومة‪،‬‬ ‫ميكن �أن يقال ال�شيء نف�سه عن ل�ساننا‪،‬‬ ‫ب�أننا ال نعجب مبا ال نقدر على فهمه‪:‬‬ ‫اخلفا�ش‪ ،‬متدليا باملقلوب او باحثا عن‬ ‫�شيء ي�أكله‪،‬‬ ‫�أفيال تتدافع‪ ،‬ح�صان هائج يتدحرج‪،‬‬ ‫ذئب ال يعرف التعب حتت �شجرة‪،‬‬ ‫الناقد الذي ال يتزحزح وهو يحك جلده‬ ‫مثل ح�صان ي�ست�شعر برغوثة‪،‬‬ ‫م�شجع البي�ســبول‪ ،‬خبري الإح�صاء—‬ ‫ولي�س �شرعيا‬ ‫التمييز �ضد "الوثائق التجارية والكتب‬ ‫املدر�سية"؛‬ ‫كل هذه الظواهر مهمة‪.‬‬ ‫اال انه على املرء ان مييز على �أية حال‪:‬‬ ‫حني يجرجره �أن�صاف ال�شعراء نحو‬ ‫ال�شهرة‪،‬‬ ‫فالنتيجة لي�ست جميلة‪،‬‬ ‫ولن نقبل به‬ ‫اىل ان يتمكن ال�شعراء من بيننا من ان‬ ‫يكونوا‬ ‫"متـّبعي اخليال اتباعا حرفيا"—‬ ‫متنزهني عن‬ ‫الغطر�سة وعن التفاهة‪ ،‬وان يكون‬ ‫مبقدورهم‬ ‫ان يعر�ضوا للفح�ص‬ ‫حدائق خيالية فيها �ضفادع حقيقية‪.‬‬ ‫ويف غ�ضون ذلك‪ ،‬فانك ان طالبت‬ ‫مبادة ال�شعر اخلام بكل خاميـّتها من‬ ‫جهة‬ ‫ومبا هو �أ�صيل فيه من جهة �أخرى‪،‬‬ ‫فانك �ستكون حينئذ مهتما بال�شعر‬

‫ت��وا���ص��ل “د ّكانة” ع��رو���ض��ه��ا ال�����ش��ه��ري��ة الفنية‬ ‫باختيارات منا�سبة لفنانني عراقيني؛ ت�شكيليني‬ ‫وف��وت��وغ��راف��ي�ين؛ يف م�ساحتها ال�صغرية التي‬ ‫حت��اول �أن ت�ؤ�س�س لنمط جديد يف عالقة الفن‬ ‫باملتلقي العام عرب �أقل عدد من اللوحات وال�صور‬ ‫و�إن�����ش��اء جماليات �شهرية متعددة ي�ساهم فيها‬ ‫مبدعون من خمتلف امل��دار���س والأج��ي��ال‪ .‬وهذه‬ ‫امل��رة عر�ضت ه��ذه ال��د ّك��ان��ة ال�صغرية ‪ 12‬لقطة‬ ‫فوتوغرافية للفوتوغرايف ال��ك��ردي �أك���ام �شيخ‬ ‫ه����ادي حت��ت ع��ن��وان ت��اري��خ��ي “رحلة يف بالد‬ ‫�آ�شور” ت�ش ّكل مبجموعها م�شروعا فنيا حول‬ ‫مدينة خ��ور �ساباد الآ���ش��وري��ة التي بناها امللك‬ ‫الآ�شوري �سرجون الأك��دي عام ‪ 752‬ق‪.‬م والتي‬ ‫جعلها عا�صمة له‪.‬‬ ‫ا�ستعادة التاريخ‬ ‫امل�����ش��روع ا���س��ت��ع��ادي ج��م��ايل مل��دي��ن��ة ت��رك��ت يف‬ ‫ال��ت��اري��خ العاملي ب�صمتها احل�ضارية وال تزال‬ ‫بع�ض �شواخ�صها ق��ري��ب��ة م��ن م��دي��ن��ة املو�صل‬ ‫احلالية‪ ،‬لكنها تعر�ضت �إىل خراب داع�شي كبري‬ ‫باحلرق والتخريب و�أ�صبحت م���أوى للمهجّ رين‬ ‫م��ن ب�سطاء ال��ن��ا���س ال��ذي��ن ال ميتلكون املعرفة‬ ‫الكافية ملدينة تاريخية عظيمة‪ .‬الفوتوغرايف �أكام‬ ‫بعد حترير املو�صل من ع�صابات داع�ش ا�ستطلع‬ ‫هذه املدينة التاريخية وبحث عن جذورها وتط ّلع‬ ‫يف االكت�شافات اال�ست�شراقية التي حددت موقعها‬ ‫منذ عام ‪ 1843‬من قبل القن�صل الفرن�سي �أميل‬ ‫بوتا عندما عرث على بقاياها و�آثارها من الثريان‬ ‫املجنحة وغريها‪ ،‬وتبعه الربيطانيون يف مراحل‬ ‫�أخرى بعد ذلك التاريخ لينهبوا ما تبقى من تلك‬ ‫الآثار الفنية؛ لذلك كان على الفنان متابعة حيثيات‬

‫التاريخ �أوال‪ ،‬ثم يكتنز ال�صورة املعبرّ ة التي ت�شبه‬ ‫�أر�شفة البقايا املرتوكة التي اتخذها املهجّ رون‬ ‫املحليون م�أوى لهم‪ ،‬فتط ّلب من م�ؤ�س�سة “ر�ؤيا”‬ ‫الراعية �أن توفد الفنان اىل متحف اللوفر لريى‬ ‫الأث��ر الأ�سا�سي هناك وي�صوّ ره ليبقيه حيا بني‬ ‫الأجيال اجلديدة التي ظلت معرفتها عابرة بتلك‬ ‫الآثار‪ .‬اجلديد يف هذه الفكرة امل�ستحدَثة �أن هذا‬ ‫الفنان التقط من متحف اللوفر الآث��ار احلقيقية‬ ‫لهذه املدينة الآ�شورية القدمية وطبعها ب�أحجام‬ ‫ك��ب�يرة‪ ،‬وع���اد ب��ه��ا �إىل الأر�����ض احلقيقية التي‬ ‫ا�س ُتلبَت منها وع ّلقها على بقايا اجلدران الأثرية‬ ‫املتبقية �إىل اليوم بني جمموعة من املهجّ رين يف‬ ‫خميمات ب�سيطة وم��ن ال��ذي��ن غابت عنهم فكرة‬

‫املا�ضي وتاريخيته‪ ،‬ليزجّ هم يف �أحافري التاريخ‬ ‫على الأر���ض مبا�شرة‪ ،‬ب�إ�شارة �صريحة �إىل قوة‬ ‫املا�ضي وحيويته وبقائه حتى ول��و ب�شكل �آثار‬ ‫و�أط�لال‪ .‬وبالتايل قام الفنـان بت�صوير الأثر مع‬ ‫ه��ذا املجموع الع�شوائي ال��ذي اتخذ من املكـان‬ ‫و�سيلة بقـاء طـارئة ومـ�ؤقتة‪ ،‬غري �أن هذا البقاء‬ ‫الع�شوائي ي�ستلزم املعرفة الأول��ي��ـ��ة ب����أن هـذه‬ ‫الأر�����ض الآ���ش��وري��ة ل��ه��ا ع��م��ق ث��ق��ايف و�سيا�سي‬ ‫واجتماعي‪ ،‬مبا ي�ستوجب �إي�ضاحه فوتوغرافيا‬ ‫يف �أق���ل ت��ق��دي��ر‪ .‬ل��ذل��ك حت���ول ه���ذا امل�����ش��روع من‬ ‫تاريخيته �إىل واقعيته املج�سدة على الأر�ض ذاتها‬ ‫يف فكرة م�ستنبطة من احلالة غري الطبيعية التي‬ ‫كانت وال تزال فيها مدينة خور �ساباد التاريخية‪.‬‬

‫�إن مزج املا�ضي باحلا�ضر فوتوغرافيا ب�صورتني‬ ‫بني هجني اجتماعي متنافر ال يفقه داللة املكان‪،‬‬ ‫ه��و حم��اول��ة لر�صد التفاعل املعنوي والنف�سي‬ ‫التب�صر يف‬ ‫بني جمتمع �صغري �أعيدت له �إمكانية ّ‬ ‫تاريخيته وما�ضيه يف م�شروع فني مبا تختزنه‬ ‫ال�صورة‪-‬اللوحة من معايري قد ال تبدو جمالية‬ ‫دائما‪ ،‬لكن جمالياتها الثانية تت�أتى يف البحث‬ ‫عن هوية مفقودة يف عيون جمتمع مهجّ ر غري‬ ‫ع���ارف مب�شروعية ع���ودة ال��ت��اري��خ‪ ،‬وال ميتلك‬ ‫الثقة الكافية ب���� ّأن جماليات امل��ا���ض��ي ه��ي التي‬ ‫حتدد بع�ضا من �صورته احلالية وال�شيء الكثري‬ ‫م��ن هويته التاريخية يف ال�شواخ�ص املتبقية‬ ‫التي يقطنها ويعبث بها‪ .‬لذا �أراد الفوتوغرايف‬

‫قراءة يف ق�صيدتني للدكتورة �سجال الركابي‬ ‫سعد محمود شبيب‬

‫ك��ت��ب��ت ل���ل���ورد وال����ب����ارود ‪ ،‬للنور‬ ‫والديجور‪ ،‬لقمر مل ي�أت‪ ،‬ل�شم�س مل‬ ‫ت�شرق‪ ،‬لنجمة مل تنم ت�صوب النظر‬ ‫نحو ب�ساتني النخيل ‪ ،‬ملوت مل يزل‬ ‫فتيا ‪ ،‬ي��ول��د م��ن رح���م ال�����ش��ر حني‬ ‫تقاطر ال�شر ‪ ،‬للبكاء ‪ ..‬للب�سمات‪،‬‬ ‫لدمعة تن�سال كالع�شق على الوجنات‬ ‫‪ ،‬للنهر للنار ‪ ،‬لدجلة‪ ..‬للفرات ‪،‬‬ ‫للماء ع�شقها املكنون ابدا بني طيات‬ ‫ال��ف���ؤاد ‪ ،‬لبيت الطني ‪ ،‬لتنور يهب‬ ‫احلنان جتد يف دفئه ريح �أم كرمية‬ ‫‪ ،‬لأم���ل ق���ادم م��ن حم��ط��ات بعيدة‬ ‫يغمر ال��ك��ون بال�ضياء ‪ ،‬وينت�شل‬ ‫الروح من قب�ضة الفناء‪..‬‬ ‫من فزز الرماد ؟‬ ‫عقب دواوينها املعروفه ‪�( :‬صوب‬ ‫ب�ستان النخيل) ‪( ،‬ال����ورد يبكي‬ ‫وال���ب���ارود يبت�سم) ‪( ..‬ترنيمات‬ ‫ام���ر�أة عراقية) و (ه��اك �أجنحتي)‬ ‫‪( ،‬مل ي�����أت ال��ق��م��ر) ج���اء ديوانها‬ ‫الأخري (من فزز الرماد) فكان ا�شبه‬ ‫بخال�صة جت��رب��ة �شعرية ورحلة‬ ‫�أدبية �شاقة وجميلة يف �آن واحد‪،‬‬ ‫دي���وان متتاز ق�صائده اخلم�سون‬ ‫بااليجاز وتكثيف العباره والف�ضاء‬ ‫الوا�سع الذي يهيم به املعنى‪ ،‬حتى‬ ‫�أ���ص��ب��ح م��ق��ط��ع واح����د م��ن اح��دى‬ ‫ق�صائها ليكون ق�صيدة متكاملة‬ ‫املعنى‪ ،‬ف�ضال عن الرمز الذي جتعله‬ ‫ال�شاعرة مباحا حينا ومكبال احيانا‬ ‫بقيود عمق التفكري ‪ ،‬وب��ذا ي�صح‬ ‫هنا ذلك القول الذي ين�ص على �أن‬ ‫كل معنى يف قلب املتلقي هو معنى‬ ‫�صائب ولرمبا كان جزءا من املعنى‬ ‫ال��ذي ت��روم اليه ال�شاعرة ‪ ..‬ولأن‬ ‫عر�ض الديوان بحاجة اىل ديوان‬ ‫‪ ،‬واال ف�سوف يعاين من الظلم لو‬ ‫مت��ت ق��راءت��ه على عجل ‪ ،‬ل��ذا فقد‬ ‫�آثرنا عر�ض ق�صيدتني من ق�صائد‬ ‫النرث التي وردت فيه ‪ ،‬ع�سى �أن‬ ‫ن��وف��ق يف ب��ي��ان مكنونات ق�صائد‬ ‫الدكتوره �سجال من خاللهما ‪..‬‬ ‫يف ق�صيدة( لك �أعي�ش مرتني) التي‬ ‫جاء يف مطلعها ‪:‬‬ ‫�شوق‬ ‫ن ذراع��ي َ��ك تبت�س ُم ب��راع�� َم‬ ‫ب�ي َ‬ ‫ٍ‬ ‫مندثر‬ ‫‪ ...‬تدوخُ الكروم مِ ن ظلمة وحدتي‬ ‫�أتهاوى جنمة عط�ش ‪..‬‬ ‫هنا نتلم�س مناجاة يف غاية العمق‬ ‫‪ ،‬طيف حبيب غائب وذكراه خالدة‬ ‫‪ ،‬وح���دة قاتلة بعد ح��ي��اة ترت�شف‬ ‫النور و�صخبا جميال و�أرقا بانتظار‬ ‫�شم�س �صباح جديده ‪ ،‬وحدة ت�ضج‬ ‫من ظلمتها ب�ساتني الكروم الداكنة‬ ‫– كما و�صفتها ال�شاعرة‪ -‬ونراها‬

‫قد وفقت متاما يف هذا الت�شبيه ‪،‬‬ ‫كما و�صفت نف�سها بنجمة عط�ش‬ ‫ظم�آى ترت�شف الطيب ‪ ،‬وتنطفيء‬ ‫فيه ‪ ..‬ا�شارة اىل ان�صهار املحبني‬ ‫بروح واحدة ‪..‬‬ ‫بل انني‬ ‫�س�أقطع �أناملي‬ ‫و�أنت تطل ببهائك‬ ‫ف�لا ينفذ خنجر ب��روت�����س ما�ضي‬ ‫الغرية نحو قلبك‬ ‫انها ال تبتغي املحال‪ ،‬بل تهب املحال‬ ‫فر�صة ليكون‪ ،‬تود ان يعود ما�ض‬ ‫جتلبب بالغياب وان�صهر وذاب بني‬ ‫�صخور التيه وال�شتات ‪ ..‬ومل يرتك‬ ‫غري ذكريات جميله هي ع�صارة فرح‬ ‫احلياة و�سلواها وجمالها الأخاذ ‪،‬‬ ‫ولي�ست احلياة بعدد �سنني وانطفاء‬ ‫ليال‪ ،‬بل مبا مكث يف القلب متوهجا‬ ‫منريا ال يعرف للحزن �سبيال‬ ‫وكيف ال وهي تغني له ‪:‬‬ ‫كما جنية بحر‬ ‫عند بوابة ع�شتار ‪..‬‬ ‫والرمزية ه��ا هنا تتكاثف ب�شكل‬ ‫ك��ب�ير وه���ي ت�����ش�ير ن��ح��و اخللود‪،‬‬ ‫وه����ل ه��ن��ال��ك �أع���ظ���م خ���ل���ودا من‬ ‫بوابة ع�شتار �إذ تقف على �أعتابها‬ ‫امل�سكونة باجلن والألغاز والأحالم‬ ‫منذ الأزل ‪ ..‬تقف وت���أب��ى الرحيل‬ ‫وت�أبى منه الرحيل كذلك‪ ،‬تقف قبالة‬ ‫ط��ود م��ن ع�شق خ��ال��د يتجلبب به‬ ‫اثنان ال ثالث لهما وتناديه بهم�س‬ ‫ت�صغي جلماله العنادل ‪:‬‬ ‫لك �أعي�ش مرتني‬ ‫مرة معك و�أخرى بلهفة انتظارك‬ ‫يا امواج ربيع جلي‬

‫يهز�أ بجفاف الأماين ‪..‬‬ ‫وت�صل الق�صيدة ه��ا هنا ذروتها‬ ‫‪ ،‬ف��ه��ي ت��ع��د احل���ي���اة م���ع ح���ي���اة ‪،‬‬ ‫واالن��ت��ظ��ار دون���ه ح��ي��اة �أخ�����رى ‪،‬‬ ‫وه��و توظيف ن��ادر‪ ،‬ذاك ان��ا ننظر‬ ‫نحو االنتظار حتى النهاية على انه‬ ‫نهاية وهي تنظر له على �أنه حياة‬ ‫اخ���رى م��وازي��ة ب��وق��ائ��ع ال تخطر‬ ‫لنا على ب��ال‪ ،‬فالت�أمل يف الوحدة‬ ‫حياة والتغني بالذكرى حياة ونظم‬ ‫ال�شعر دونه حياة ‪ ،‬ونكاد نتبني انها‬ ‫تتالعب بالرمز ‪ ،‬فتارة نتيقن انها‬ ‫تفتقد ظل حبيب غاب عن الوجود‬ ‫وال���وط���ن ‪ ،‬وت����ارة �أخ����رى تتغنى‬ ‫نف�سها بوطن ال��ذي لن مي��وت ‪ ،‬بل‬ ‫نراها ت�صرح ب�أنه العراق دون �أن‬ ‫ت��ذك��ره باال�سم‪ ،‬ال��ع��راق ال��ذي كان‬ ‫�أ�شبه بيو�سف حني غدر به يهوذا‪،‬‬ ‫وعي�سى حني ح��رف كلمه بول�س ‪،‬‬ ‫عراق �سيبقى حيا وان تكالبت عليه‬ ‫الطعنات م��ن ال��ف بروت�س والف‬ ‫خنجر ‪ ،‬اذ �أن لديه منعة الف الف‬ ‫قي�صر ‪..‬‬ ‫انا املنحورة باحلناء واليا�سمني‪،‬‬ ‫املذرورة عيناي بحناء الذهب‪،‬‬ ‫مكتومة الآه ب�سكر (ما ي�صري) ‪.‬‬ ‫ت�ساقط �شعري وذبل ِ�شعري لرداءة‬ ‫امل�شط واملحربة ‪...‬‬ ‫مدججة حكاياتي بكامت بوح‪..‬‬ ‫بني املنحورة اعاله ‪ ،‬واملوقعة �أدناه‬ ‫حكاية حياة ال حتتاج اىل �سرب �أغوار‬ ‫وابحار وتعمق‪ ،‬فهي ال تتحدث عن‬ ‫امر�أة بل عن املر�أة ‪ ،‬وال عن انثى بل‬ ‫االنثى يف جمتمع حتكمه الذكورية‬ ‫واالن��ا والقوة والت�سلط والعادات‬

‫والتقاليد التي ترت�سخ قدما كلما مر‬ ‫الزمن‪ ،‬ومن املالحظ �أن ال�شاعرة مل‬ ‫تخرت لفظة اجلريحة ‪� ،‬أو املكلومة‬ ‫�أو ح��ت��ى ال��ق��ت��ي��ل��ة ‪ ،‬ب���ل ل��ف��ظ��ة (‬ ‫امل����وءودة) ال��ذي وظفته ال�شاعرة‬ ‫بدا ها هنا مالئما للغاية‪ ،‬فالو�أد هو‬ ‫القتل الأق�سى ‪ ،‬وهو دفن املرء حيا‪،‬‬ ‫فان مل يكن فكبت م�شاعره واحلجر‬ ‫على ف��ك��ره وحريته وان��ط�لاق��ه يف‬ ‫ع��امل وا�سع ال حت��ده ح��دود ‪ ،‬ومن‬ ‫هنا تئد العادات البالية والتقاليد‬ ‫العقيمة نون الن�سوة ب�شكل اق�سى‬ ‫من املوت ‪ ،‬حتى لو كانت تنهل من‬ ‫عطر اليا�سمني وت�سور معا�صمها‬ ‫حلي من ذهب‪ ،‬فما نفع تلك الأ�ساور‬ ‫وح��ري��ت��ه��ا واح�ل�ام���ه���ا و�أم��ان��ي��ه��ا‬ ‫م�سورة بكلمة واح���دة كمن ل�سان‬ ‫الأم ‪ ( ..‬ال يجوز ) ‪..‬‬ ‫ث��م ت�ستمر دوام���ة ال��ب��وح وال�ضج‬ ‫ب��ال�����ش��ك��وى‪ ،‬ح��ت��ى ت�ستحيل �إىل‬ ‫ثورة عارمة‪ ،‬فلم يبق مع الوجع من‬ ‫�صمت على نار الوجع ‪ ،‬والزيف ‪،‬‬ ‫وال�تره��ي��ب وال��ن��ح��ر حت��ت زجمرة‬ ‫���س�لا���س��ل ال��ق��ي��ود ‪ ،‬ث����ورة جتعلها‬ ‫ترتقي رب��وة م��ن �شجاعة ن���ادرة ‪،‬‬ ‫لكنها يف النهاية تقر�أ على م�سامع‬ ‫(�شاهد القمع ) ‪:‬‬ ‫ن�شيد حقوقي املحتلة‬ ‫من �ألف غاز وم ّدع‬ ‫وادريك‬ ‫�ستبكي وتبكي‬ ‫جند (انا )ال�شاعرة تتحول �إىل انا‬ ‫جماعية‪ ،‬حيث تخيم ال�لا جدوى‬ ‫لتلتهم االن��ا ح�ين تتنف�س وتك�سر‬ ‫القيود‪ ،‬ال ت�ست�سلم لها لكنها ت�شري‬ ‫نحوها‪ ،‬وت�شخ�صها وت�ستنكرها ‪،‬‬ ‫بل جندها ت�شري اىل نون الن�سوة‬ ‫ح�ي�ن ت��ث��ور ك��زوب��ع��ة يف فنجان‪،‬‬ ‫فهو احلاكم با�سم احلب وو�شيجة‬ ‫ا���س��ت��م��رار احل��ي��اة‪ ،‬وه��ي باغاللها‬ ‫التي ال جتد منها خال�صا ‪ ،‬و�أخريا‪،‬‬ ‫ه���ا ه��ن��ا ق�����ص��ي��دت��ان م���ن خم�سني‬ ‫ق�صيدة �ضمها ديوانها الأخري ( من‬ ‫فزز الرماد) ‪ ،‬ق�صائد ‪ :‬عميقة املعنى‪،‬‬ ‫حم��ك��م��ة ال��ن�����س��ج‪ ،‬ق��وي��ة البنيان‪،‬‬ ‫متما�سكة ال ت��ع��رف ال�����ض��ع��ف يف‬ ‫بيت واللهاث يف النهاية ‪ ،‬متنا�سقة‬ ‫امل��و���س��ي��ق��ى وال��ل��ف��ظ ‪ ،‬ت��خ��ل��و من‬ ‫التكلف وتزويق االلفاظ واحل�شو‬ ‫والتكرار‪ ،‬فكل ديوان منها‪ ،‬له جمال‬ ‫يخ�صه وحده ‪ ،‬هو تو�أم جلمال من‬ ‫�سبقه ومن حلق به ولي�س م�شابها‬ ‫لأخ���ي���ه‪ ،‬وان ك��ان��ت االن���ام���ل هي‬ ‫نف�سها التي ن�سجت اجلميع ‪ ،‬انامل‬ ‫�شاعرتنا التي انتزعت االعجاب من‬ ‫لدن اجلميع ‪..‬‬

‫�أكام �أن يبعث ب�أكرث من ر�سالة يف هذه املحاولة‬ ‫لأحفاد الآ�شوريني اجلدد ب� ّأن هذا �إرث ح�ضاري‬ ‫تتوجب املحافظة عليه يف م�س�ؤولية م�شرتكة‬ ‫ر�سمية و�شعبية‪ ،‬وم��ن ث��م التذكري بهذا الإرث‬ ‫ب�أنه عامل ات�صال معريف واجتماعي خللق حلقة‬ ‫توا�صل ح�ضارية للتخاطب العملي مع الدوائر‬ ‫احل�ضارية املجاورة �أو البعيدة‪ ،‬ك�أمنا يوجه مثل‬ ‫هذه الر�سائل يف اختزاالت فكرية ومعرفية عرب‬ ‫ال�صورة احليّة يف ما�ضيها اللوفري وحا�ضرها‬ ‫املهجّ ر ال��ذي متثله �شرائح جمتمعية هاربة من‬ ‫بط�ش داع�ش‪.‬‬ ‫زمنان ال يلتقيان‬ ‫�ستبدو املعرو�ضات ال�صورية يف املدينة اخلربة‬ ‫بلقطتيها املعبرّ تني ك�أنها لقطة واحدة لكن بزمنني‬ ‫متباعدين كثريا وب��اخ��ت��زاالت وا�ضحة لتوثيق‬ ‫املعنى و�صدمته الأوىل عند العامّة عندما حتولت‬ ‫ال�صورة الفوتوغرافية �إىل بو�سرتات تنت�شر‬ ‫يف املخيمات بدالالتها املو�ضوعية‪� ،‬أمام �شرائح‬ ‫ت�ستجب كثريا لذلك املا�ضي �سوى �أن��ه م�ضى‬ ‫مل‬ ‫ْ‬ ‫وحتول �إىل �صور وبو�سرتات جتاهد املنظمات‬ ‫الأثرية والفنية لإحيائه بو�صفه حا�ضنة تاريخية‬ ‫و�أ���س��ط��وري��ة وج��م��ال��ي��ة‪ ،‬وم��ث��ل ه���ذه ال�صدمة‬ ‫الواقعية بني جمهور ع��ادي خلقت عدم ان�سجام‬ ‫ظاهر يف التلقي ال��ع��ام‪ ،‬وه��و م��ا ي���ؤك��ده الفنان‬ ‫امل�صاحب للمعر�ض‪.‬‬ ‫ومنظمو العر�ض يف الفولدر‬ ‫ِ‬ ‫ك�أمنا هناك زمنان ال يريدان �أن يلتقيا يف مثل هذه‬ ‫الظروف؛ ظروف خور �ساباد التي دمرها الزمن‬ ‫ومن ثم �أحرق بقاياها عنا�صر داع�ش الظالميون‪،‬‬ ‫وبعدها يف �إح���داث �صدمة جماعية غري واعية‬ ‫ميثلها مهجّ رو املكان يف اللقطات املزدوجة‪ ،‬كما لو‬ ‫� ّأن هناك انقطاعَ بث �شامل بني التاريخ واحلا�ضر‪،‬‬ ‫بني ال�س ّكان و�أر�ضهم الأ�صلية‪.‬‬

‫كيف ن�صنع رواية خيالية‬ ‫من ق�ص�ص �صحافية‬

‫اخ���ت���ار ال����روائ����ي ال�ب�ري���ط���اين �إي����ان‬ ‫ماكيوان �أن يكون �صحافيا وهو ي�ضع‬ ‫امل��خ��ط��ط الت�صنيعي ل��رواي��ت��ه التي‬ ‫���ص��درت ه��ذا الأ���س��ب��وع بعنوان مربك‬ ‫“روبوتات مثلي مثلهم”‪ .‬لقد اعتلى‬ ‫نا�صية اللغة وه��و يجمع الأر�شيف‬ ‫ال�����ص��ح��ايف ب��ك��ل م���ا ي��ت��ع��ل��ق بحرب‬ ‫ج���زر ف��وك�لان��د ب�ي�ن امل��م��ل��ك��ة املتحدة‬ ‫والأرجنتني عام ‪ ،1982‬كان ماكيوان‬ ‫���ش��اه��دا ب��ال��ن��ظ��ر وال����ذاك����رة‪ ،‬وجدير‬ ‫باخليال �أن يح�ضر يف اللحظة املبدعة‪.‬‬ ‫لذلك تفرغ كي يكون �صحافيا ويجمع‬ ‫ال��ك��م الهائل م��ن الق�ص�ص الإخبارية‬ ‫والتحليلية �آنذاك عن تلك احلرب التي‬ ‫ا�ستمرت ‪ 74‬ي��وم��ا‪ .‬دخلت بريطانيا‬ ‫والأرج��ن��ت�ين يف ح��رب على جزيرتني‬ ‫�صغريتني قبالة ال�ساحل الأرجنتيني‪.‬‬ ‫ك��ان��ت ح���رب ف��وك�لان��د ���ص��راع��ا جريئا‬ ‫لرئي�سة الوزراء �آنذاك مارغريت تات�شر‬ ‫مع املعار�ضة العمالية قبل �أن تكون مع‬ ‫الأرجنتني‪ ،‬املعركة انطلقت يف الأجواء‬ ‫ال�سيا�سية الربيطانية قبل �أن تتحرك‬ ‫اجل��ي��و���ش وال���ق���اذف���ات والأ���س��اط��ي��ل‬ ‫البحرية‪ .‬اندلعت احلرب بعد �أن �أعلنت‬ ‫الأرج��ن��ت�ين ال�����س��ي��ادة ع��ل��ى جزيرتني‬ ‫�ساحليتني �صغريتني‪ .‬وردت بريطانيا‬ ‫بغزو بحري وا�ستعادت اجلزر‪ .‬تويف‬ ‫�أكرث من ‪� 900‬شخ�ص يف احلرب التي‬ ‫انتهت با�ست�سالم الأرجنتني‪ .‬وهكذا‬ ‫�صنعت �أي����ام احل���رب ال��ت��ي جت���اوزت‬ ‫ال�شهرين ب�أربعة ع�شر يوما �أ�سطورة‬ ‫م��ارغ��ري��ت تات�شر ال�سيا�سية كامر�أة‬ ‫ح��دي��دي��ة‪ ،‬وبقيت �أك�ب�ر عملية قتالية‬ ‫بحرية ج��وي��ة بريطانية منذ احلرب‬ ‫ال��ع��امل��ي��ة ال��ث��ان��ي��ة‪ .‬ل��ك��ن م���اذا ل��و كانت‬ ‫النتيجة خمتلفة؟ بهزمية اجليو�ش‬ ‫الربيطانية يف حرب فوكالند‪ ،‬اخليال‬ ‫ي��ح�����ض��ر ه��ن��ا ب��ام��ت��ي��از ومب�ساعدة‬ ‫ال��روب��وت��ات‪ .‬رواي��ة “روبوتات مثلي‬ ‫مثلهم” “‪”Machines Like Me‬‬

‫�صنعت �أحداثها من ق�ص�ص �صحافية‬ ‫حقيقية حتولت يف ما بعد �إىل خيال‬ ‫فذ دخل فيه الإن�سان الآيل ليغري جمرى‬ ‫الأح��داث ويجعل من املنت�صر مهزوما‬ ‫يف ح���رب م���رت ع��ل��ي��ه��ا �أرب���ع���ة عقود‬ ‫تقريبا‪ .‬ك��ان توقيت ���ص��دور الرواية‬ ‫مثريا ج��دا لربيطانيا التي تعي�ش يف‬ ‫�أوج ارتباكها ال�سيا�سي والتاريخي‬ ‫ب�سبب تداعيات بريك�ست ال�صعبة‪ ،‬لكن‬ ‫ماكيوان يفرت�ض الأ�سو�أ عندما يعود‬ ‫�إىل عام ‪ 1982‬ويبتكر حدث الهزمية‬ ‫بخيال علمي تديره الروبوتات‪ .‬وهكذا‬ ‫�صنع روايته اخليالية املفعمة باحلكمة‬ ‫م��ن ق�ص�ص �صحافية ك��ان��ت حيوية‬ ‫وبقيت �إىل اليوم‪ .‬على �صفحات رواية‬ ‫ماكيوان‪ ،‬غالبا ما تظهر ال�صعوبات‬ ‫الأخالقية يف احلياة اليومية الب�سيطة‪.‬‬ ‫يذكر �آدم “روبوت تتم برجمته قبل �أيام‬ ‫من انطالق القوة البحرية الربيطانية‬ ‫ال����س���ت���ع���ادة ال�������س���ي���ط���رة ع���ل���ى ج���زر‬ ‫فوكالند” �أن احلل الوحيد للمعاناة هو‬ ‫االنقرا�ض التام للب�شرية‪ .‬لكن �صمويل‬ ‫بريتان الكاتب يف �صحيفة فاينن�شيال‬ ‫ت��امي��ز‪ ،‬رد ع��ل��ى �إي����ان م��اك��ي��وان قبل‬ ‫�صدور روايته ب�سنوات عندما ا�ستذكر‬ ‫تات�شر بالقول “من املنطقي بالن�سبة‬ ‫للمواطن ال�بري��ط��اين �أن يفكر يف �أن‬ ‫روح ال�شخ�ص ال�بري��ط��اين �أث��م��ن من‬ ‫روح ال�شخ�ص الأرجنتيني‪ ،‬لكن من‬ ‫غري املنطقي �أن نعترب �أن قيمة حياة‬ ‫ال�شخ�ص الأرجنتيني ت�ساوي �صفرا‪ .‬ال‬ ‫بد من االعرتاف ب�أنه حتى لو كان النا�س‬ ‫يف العادة يفكرون بهذه الطريقة‪ ،‬فمن‬ ‫املمكن �أن يظلوا مع ذلك يقبلون بفكرة‬ ‫�أن املوت هو �شر �ضروري يف �سبيل �أال‬ ‫يفقد البلد منطقة �إقليمية” يتحدث عن‬ ‫جزر فوكالند‪ .‬الرواية اجلديدة تتكهن‬ ‫بكيفية مواجهة �إنكلرتا للقرن احلادي‬ ‫والع�شرين لو �أن حرب فوكالند انتهت‬ ‫بهزمية اجلي�ش الربيطاين مثال‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 May. 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫ت�شل�سي يلحق ب�أر�سنال‬ ‫�إىل نهائي يوروبا ليغ‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أكمل ت�شل�سي هيمنة الأندية الإنكليزي على امل�سابقات‬ ‫االوروبية هذا املو�سم بت�أهله اىل نهائي الدوري االوروبي‬ ‫«يوروبا ليغ» لكرة القدم بفوزه �إيابا على �ضيفه �إينرتاخت‬ ‫فرانكفورت االملاين بركالت الرتجيح ‪ ،3-4‬بعد تعادلهما‬ ‫‪ 1-1‬يف الوقتني اال�صلي اال�ضايف‪ .‬وكانت مباراة الذهاب‬ ‫�إنتهت بالتعادل ‪ 1-1‬اي�ضا اال�سبوع املا�ضي‪ .‬و�سيكون‬ ‫النهائي املقرر يف ‪� 29‬أيار‪ /‬مايو يف باكو �إنكليزيا بالكامل‬ ‫لأن ت�شل�سي �سيتواجه مع �أر�سنال املت�أهل على ح�ساب‬ ‫فالن�سيا الإ�سباين بفوزه ‪ 1-3‬ذهابا و‪� 2-4‬إيابا‪ .‬افتتح‬ ‫ت�شل�سي الت�سجيل عرب روبن لوفتو�س ‪ -‬ت�شيك (‪،)28‬‬ ‫وعادل ال�صربي لوكا يوفيت�ش (‪ )49‬لفرانكفورت‪ .‬وكان‬ ‫ليفربول وتوتنهام بلغا نهائي دوري ابطال اوروبا بطريقة‬ ‫دراماتيكية االول بفوزه ال�ساحق على بر�شلونة اال�سباين‬ ‫برباعية نظيفة بعد خ�سارته ذهابا �صفر‪ ،3-‬والثاين على‬ ‫اياك�س ام�سرتدام الهولندي بعد تخلفه �صفر‪ 1-‬على ملعبه‬ ‫ثم الفوز ‪ 2-3‬خارج قواعده‪.‬‬ ‫كيبا البطل‪-‬‬‫على ملعب �ستامفورد بريدج يف لندن‪ ،‬ت�صدى حار�س‬ ‫ت�شل�سي اال�سباين كيبا اري�ساالباغا لركلتي ترجيح ليفر�ض‬ ‫نف�سه بطال ملباراة فريقه �ضد اينرتاخت فرانكفورت‪.‬‬ ‫وانتهى الوقت اال�صلي بتعادل الفريقني ‪ 1-1‬وهي‬ ‫النتيجة ذاتها التي الت اليه مباراة الذهاب اال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ ،‬فخا�ض الفريقان وقتا ا�ضافيا ثم ركالت الرتجيح‬ ‫التي ابت�سمت للفريق اللندين بنتيجة ‪ .3-4‬وتقدمت‬ ‫كتيبة املدرب االيطايل ماوريت�سيو �ساري بهدف لالعب‬ ‫الو�سط روبن لوفتو�س ت�شيك الذي �سدد الكرة بعيدا عن‬

‫متناول حار�س فرانكفورت كيفن تراب (‪ .)28‬لكن هداف‬ ‫فارنكفورت ال�صربي لوكا يوفت�ش عادل االرقام مطلع‬ ‫ال�شوط الثاين عندما و�صلته كرة بينية ف�سددها داخل‬ ‫ال�شباك (‪ .)49‬و�سنحت لكال الفريقني فر�صة ح�سم النتيجة‬ ‫لكنهما مل يح�سنا ا�ستغاللها‪ ،‬فخا�ضا وقتا ا�ضافيا بقي‬ ‫فيها التعادل �سيد املوقف‪ .‬ويف �سيناريو ركالت الرتجيح‬ ‫�سجل رو�س باركلي والربازيليان جورجينيو ودافيد لويز‬ ‫والبلجيكي �إدين هازار �صاحب الت�سديدة احلا�سمة واهدار‬ ‫قائد الفريق �سيزار ا�سبيليكويتا‪ ،‬فيما �سجل �سيبا�ستيان‬ ‫هالر وال�صربي يوفيت�ش‪ ،‬والهولندي جوناثان دو غيزمان‬ ‫و�أهدر النم�سوي مارتن هينترييغر والربتغايل غون�سالو‬ ‫مندي�ش با�سين�سيا لإينرتاخت‪ .‬وهي املباراة النهائية‬ ‫الثانية التي يبلغها ت�شل�سي هذا املو�سم بعد خ�سارته امام‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي يف نهائي ك�أ�س رابطة االندية االنكليزية‬ ‫بركالت الرتجيح اي�ضا‪.‬‬ ‫ثالثية �أوباميانغ‪-‬‬ ‫وعلى ملعب م�ستايا يف فالن�سيا‪ ،‬فر�ض املهاجم الغابوين‬ ‫بيار �إميرييك �أوباميانغ نف�سه جنما ملباراة فريقه �أر�سنال‬ ‫الإنكليزي بت�سجيله ثالثة اهداف يف مرمى فالن�سيا ليقوده‬ ‫اىل الفوز ‪ 2-4‬وبلوغ املباراة النهائية للدوري الأوروبي‬ ‫(يوروبا ليغ) بفوزه خارج ملعبه على فالن�سيا الإ�سباين‬ ‫‪ 2-4‬بت�سجيله ثالثية يف �إياب ن�صف النهائي على ملعب‬ ‫م�ستايا‪ .‬وكان ار�سنال تقدم ذهابا على ملعبه ‪ 1-3‬اال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ .‬وجاءت اهداف اوباميانغ يف الدقائق ‪ 17‬و‪69‬‬ ‫و‪ 88‬و�أ�ضاف الفرن�سي الك�سندر الكازيت االخر (‪ ،)50‬يف‬ ‫حني �سجل الفرن�سي االخر كيفن غامريو هديف فالن�سيا‬ ‫يف الدقيقتني ‪ 11‬و‪ .58‬وقال اوباميانغ «لقد تعلمنا من‬

‫در�س املو�سم املا�ضي (اخلروج امام اتلتيكو مدريد يف‬ ‫الدور ذاته)‪ ،‬ومل نرتكب االخطاء ذاتها هذا املو�سم‪ .‬االن‬ ‫نحن يف النهائي»‪ .‬وعن عالقته مع الكازيت زميله يف خط‬ ‫الهجوم قال «امر رائع اللعب اىل جانبه ال �سيما عندما نفوز‬ ‫مبباريات كهذه»‪ .‬وبات �أر�سنال ثالث فريق انكليزي يبلغ‬ ‫نهائيا قاريا بعد جناح ليفربول وتوتنهام يف الت�أهل اىل‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروبا‪ .‬وهي املرة االوىل التي يبلغ‬ ‫فيها الفريق اللندين املباراة النهائية الحدى امل�سابقات‬ ‫االوروبية‪ ،‬منذ خ�سارته امام بر�شلونة ‪ 2-1‬يف نهائي‬ ‫دوري االبطال عام ‪ .2006‬وبعد ان تخلف ذهابا ‪ 3-1‬على‬ ‫ا�ستاد االمارات‪ ،‬حقق فالن�سيا بداية مثالية عندما �سجل له‬ ‫مهاجمه الفرن�سي املخ�ضرم كيفن غامريو الذي احتفل اليوم‬

‫وكيل اعمال الالعبني رايوال‬ ‫يعتزم اللجوء للق�ضاء بعد �إيقافه يف �إيطاليا‬

‫تذاكر مباراة ليفربول و وولفرهامبتون تقفز اىل �أ�سعار خيالية‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫موقع التوا�صل االجتماعي «تويرت»‪ ،‬م�شري ًا‬ ‫اىل �أن العقوبة التي تعر�ض لها مل تكن مفاجئة‬ ‫بالن�سبة له ‪ -‬على حد تعبريه ‪ -‬و�أنه كان يتوقع‬ ‫تراع احلقوق‬ ‫حدوثها ‪ ،‬م�ؤكد ًا ب�أن العقوبة مل ِ‬ ‫التي يتمتع بها‪ ،‬وان االحتاد الإيطايل اعتمد‬ ‫على تربيرات واهية ملعاقبته‪ ،‬و�أنه «�ضعيف‬ ‫وغري موجود»‪ .‬وقال الوكيل البالغ من العمر‬ ‫‪ 51‬عاما «الإيقاف الإيطايل لي�س مفاجئا‪،‬‬ ‫للأ�سف»‪ ،‬م�ضيفا «�أعتقد �أن االحتاد‬ ‫الإيطايل مل يغفر يل انتقاداتي لدوره‬ ‫يف احلالة املزرية لكرة القدم‬ ‫الإيطالية‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل دوره يف‬ ‫اجلولة‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أعلن مينو رايوال‪ ،‬الوكيل ال�شهري لأعمال عدد‬ ‫من العبي كرة القدم‪ ،‬عزمه على اللجوء اىل‬ ‫الق�ضاء �ضد عقوبة �إيقافه عن العمل لثالثة‬ ‫�أ�شهر‪ ،‬فر�ضها بحقه االحتاد الإيطايل للعبة‪.‬‬ ‫وكان االحتاد الإيطايل قد �أ�صدر العقوبة‬ ‫بحق وكيل الأعمال الإيطايل‪-‬الهولندي املثري‬

‫للجدل‪ ،‬من دون �أن يحدد �أ�سبابها‪ ،‬ما �سيحول‬ ‫دون قيام رايوال‪ ،‬الذي يتوىل �إدارة �أعمال‬ ‫العبني‪ ،‬مثل الفرن�سي بول بوغبا (مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد الإنكليزي) والإيطايل ماريو بالوتيلي‬ ‫(مر�سيليا الفرن�سي) واملهاجم ال�شاب مويز كني‬ ‫(يوفنتو�س الإيطايل)‪ ،‬ب�أي ن�شاط يف �إيطاليا‬ ‫يف الأ�شهر املقبلة‪ .‬وجل�أ رايوال �إىل ح�سابه على‬

‫بعيد ميالده الثاين والثالثني بعد مرور ‪ 11‬دقيقة م�ستغلة‬ ‫متريرة عر�ضية اثر هجمة مرتدة �سريعة بد�أها احلار�س‬ ‫نيتو‪ .‬وكاد رودريغو ي�ضيف الهدف الثاين بت�سديدة رائعة‬ ‫بي�سراه من خارج املنطقة مرت اىل جانب القائم (‪.)16‬‬ ‫وجنح ار�سنال يف ادراك التعادل ب�سيناريو مماثل لهدف‬ ‫فالن�سيا الن احلار�س املخ�ضرم برت ت�شيك الذي يخو�ض‬ ‫�آخر موا�سمه يف املالعب‪ ،‬مرر كرة �أمامية طويلة ارتقى‬ ‫لها الفرن�سي �ألك�سندر الكازيت بر�أ�سه وحولها باجتاه‬ ‫الغابوين �أوباميانغ الذي �سددها على الطاير بحرفنة‬ ‫بعيدا عن متناول حار�س مرمى فالن�سيا نيتو (‪ .)17‬وكاد‬ ‫الكازيت ي�صعب مهمة فالن�سيا عندما �سدد كرة ارتطمت‬ ‫بالقائم وخرجت (‪ .)38‬لكنه جنح يف ذلك عندما و�صلته‬

‫�إلتهبت �أ�سعار مباراة ليفربول و وولفرهامبتون على‬ ‫ملعب «االنفيلد رود» يف اجلولة الثامنة والثالثني‬ ‫والأخرية من بطولة الدوري الإنكليزي و املقرر‬ ‫�إقامتها يوم غد الأحد‪ .‬ويتطلع جماهري ليفربول ان‬ ‫ت�شهد املباراة تتويج الفريق بلقب الدوري الإنكليزي‬ ‫للمرة االوىل منذ �إنطالقته بن�سخته اجلديدة يف‬ ‫مو�سم (‪ )1993-1992‬و�إنهاء حالة ال�صيام‬ ‫عن التتويج بلقب البطولة منذ‬ ‫عام ‪ .1990‬وك�شفت �صحيفة‬ ‫« ذا �صن» الربيطانية‬ ‫�أن �سعر الأدنى‬ ‫لتذ كر ة‬

‫من‬ ‫الأخرية‬ ‫م�شكلة العن�صرية»‬ ‫التي ت�صيب مالعب الكرة‬ ‫املحلية‪ .‬وتابع‪« :‬م�صدر قلقي ال�شخ�صي‬ ‫هو �أن العقوبة تهيمن عليها النية ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫من دون الأخذ يف االعتبار القواعد القانونية‪.‬‬ ‫هذه عقوبة ت�ستند اىل �أ�سباب خاطئة و�أكاذيب‪.‬‬ ‫�س�أجل�أ اىل العدالة �ضد هذا التعامل غري‬ ‫العادل‪ ،‬ومن �أجل حرية التعبري‪ ،‬يف �أي حمكمة‬ ‫ممكنة بالن�سبة �إ ّ‬ ‫يل‪ ،‬لأن مهمتي الأ�سا�سية هي‬ ‫(احلفاظ) على م�صلحة كرة القدم الإيطالية»‪.‬‬ ‫واعترب رايوال �أن العقوبة التي متنعه دون‬ ‫�إبرام اتفاقات مع الأندية الإيطالية يف الفرتة‬ ‫املحددة «لن تكون لها م�ضاعفات على الالعبني‬ ‫الذين �أمثلهم»‪ .‬ي�شار اىل �أن عدد ًا من التقارير‬ ‫الإعالمية قد �أ�شار اىل �أن العقوبة التي‬ ‫�أوقعها االحتاد الإيطايل على‬ ‫رايوال قد جاءت على خلفية‬ ‫تدخله يف �إبرام �صفقة انتقال‬ ‫ال عالقة له بها‪ ،‬وتخ�ص‬ ‫انتقال الالعب الإيطايل‬ ‫جيانلوكا �سكاماكا من نادي‬ ‫�سا�سولو الإيطايل �إىل نادي‬ ‫زفول الهولندي عام ‪.2015‬‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫قال �إيدن هازارد �إنه �سيقدم كل ما لديه‬ ‫ليقود ت�شيل�سي للفوز بلقب الدوري‬ ‫الأوروبي لكرة القدم‪ ،‬يف وقت الحق‬ ‫من ال�شهر احلايل يف مباراة رمبا تكون‬ ‫الأخرية له مع الفريق الإجنليزي‪.‬‬ ‫ونفذ الالعب البلجيكي الركلة الأخرية‬ ‫بنجاح ليمنح ت�شيل�سي الفوز ‪ 3-4‬على‬

‫�أينرتاخت فرانكفورت بركالت الرتجيح‬ ‫�أم�س الأول اخلمي�س‪ ،‬ومواجهة �أر�سنال‬ ‫يف النهائي يف باكو يوم ‪ 29‬مايو‪� /‬أيار‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يرحل الالعب البالغ عمره‬ ‫‪ 28‬عاما عن ت�شيل�سي بنهاية املو�سم‬ ‫بعد �سبع �سنوات يف �ستامفورد بريدج‬ ‫وربطت و�سائل �إعالم بريطانية ا�سمه‬ ‫باالنتقال �إىل ريال مدريد‪ .‬وقال هازارد‬

‫الفوز باللقب»‪ .‬ويحل‬ ‫ت�شيل�سي �ضيفا على لي�سرت‬ ‫�سيتي يف اجلولة الأخرية‬ ‫للدوري الإجنليزي غد الأحد‪ ،‬ورمبا‬ ‫كانت ركلة الرتجيح هي �آخر ت�سديدة‬ ‫لهازارد يف �ستامفورد بريدج لكنه يعلم‬ ‫�صعوبة املهمة يف �أذربيجان‪ .‬وقال هازارد‬ ‫الذي �أحرز ‪ 19‬هدفا هذا املو�سم‪�« :‬أحتمل‬

‫الدخول مللعب «االنفيلد رود» قد بلغ ‪ 600‬جنيه‬ ‫ا�سرتليني ‪ ،‬بينما بلغ �سعرها الأعلى نحو ‪ 6000‬جنيه‬ ‫ا�سرتليني‪� ،‬أي ع�شرة ا�ضعاف ال�سعر الأدنى‪ .‬هذا‬ ‫وترغب جماهري ليفربول ان تعي�ش اللحظة التاريخية‬ ‫بكل تفا�صيلها بعد ‪ 29‬عام ًا من الإحباط و الي�أ�س من‬ ‫خالل ر�ؤية فريقهم وقائده يت�سلم ك�أ�س البطولة التي‬ ‫حتمل الرقم ‪ 19‬يف تاريخ النادي‪ ،‬غري مكرتثني ب�إمكانية‬ ‫ان يتحول احللم �إىل كابو�س يف حال تغلب مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي على م�ضيفه برايتون �أند هوف �ألبيون‪ ،‬و�أنهى‬ ‫مناف�سات البطولة يف ال�صدارة ‪ .‬ولتحقيق �آمال «الريدز‬ ‫«‪ ،‬ف�إنه يتعني على ليفربول الفوز على وولفرهامتون‬ ‫مع انتظار تعرث مناف�سه الرئي�سي مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫�أمام رايتون �أند هوف �ألبيون لو بالتعادل‪ .‬هذا و�سبق‬ ‫لبطولة الدوري الإنكليزي ان ح�سم لقبها يف اجلولة‬ ‫االخرية‪ ،‬كان �آخرها يف مو�سم (‪ )2012-2011‬عندما‬ ‫خطف مان�ش�سرت �سيتي اللقب من جاره مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد يف الرمق الأخري من املباراة الأخرية‪،‬‬ ‫عندما تغلب على كوينز بارك رينجرز بثالثة‬ ‫اهداف لهدفني‪.‬‬

‫�صدور حكم‬ ‫مبنع بيكهام من‬ ‫القيادة �ستة �أ�شهر‬ ‫ال�ستخدامه هاتفه‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫هازارد يتحدث عن املباراة الأخرية قبل الرحيل من ت�شيل�سي‬ ‫يف ت�صريحات ل�شبكة «بي‪.‬تي �سبورت»‬ ‫التلفزيونية‪« :‬لو كانت مباراتي الأخرية‬ ‫�س�أقدم كل ما لدي للنادي للفوز بلقب»‪« .‬ال‬ ‫�أعلم بعد ماذا �سيحدث وال �أفكر يف ذلك‪،‬‬ ‫�أفكر يف الفوز ب�شيء من �أجل النادي‬ ‫وهذه الت�شكيلة»‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬قدمنا مباراة‬ ‫جيدة لكن الدور قبل النهائي لي�س �سهال‪،‬‬ ‫نحن �سعداء و�سنذهب �إىل باكو ونحاول‬

‫الكرة داخل املنطقة ف�سيطر عليها وا�ستدار على نف�سه قبل‬ ‫ان يطلقها بعيدا عن متناول حار�س فالن�سيا (‪ .)50‬وقال‬ ‫الكازيت «قمنا بردة فعل بعد تخلفنا بهدف وكنا ندرك بانه‬ ‫يتعني علينا ت�سجيل هدف على االقل‪ .‬اوباميانغ كان رائعا‬ ‫الليلة و�سجل ثالثية مده�شة‪ .‬نريد امل�شاركة يف دوري‬ ‫االبطال املو�سم املقبل وبالتايل نريد الفوز بهذه امل�سابقة»‪.‬‬ ‫ورد فالن�سيا بهدف جديد لغامريو ليمنح ب�صي�ص امل‬ ‫لفريقه (‪ ،)58‬لكن �أوباميانغ ق�ضى على الآمال اال�سبانية‬ ‫نهائيا بت�سجيله الهدف الثالث مرمتيا على متريرة عر�ضية‬ ‫رائعة من اين�سلي مايتالند نايلز ليودعها داخل ال�شباك من‬ ‫م�سافة ق�صرية (‪ ،)69‬قبل ان يختتم الت�سجيل بكرة قوية‬ ‫يف �سقف ال�شباك اال�سبانية قبل نهاية املباراة بدقيقتني‪.‬‬

‫امل�س�ؤولية عندما‬ ‫يجب علي فعل ذلك»‪ .‬وتابع‪« :‬نحن �سعداء‬ ‫لكن الأمور مل حت�سم بعد‪ ،‬لدينا مباراة‬ ‫�أخرى �ضد �أر�سنال‪ ،‬علينا الذهاب �إىل‬ ‫هناك واللعب بكفاءة والفوز باملباراة»‪.‬‬

‫�أ�صدرت حمكمة �إنكليزية قرارا مبنع النجم ال�سابق‬ ‫لكرة القدم ديفيد بيكهام من القيادة �ستة �أ�شهر‪،‬‬ ‫لإدانته با�ستخدام هاتفه النقال �أثناء تواجده خلف‬ ‫مقود �سيارته‪ .‬و�سبق للنجم ال�سابق للمنتخب الوطني‬ ‫ونادي مان�ش�سرت يونايتد‪� ،‬أن �أقر بارتكاب هذه املخالفة‬ ‫بعدما ر�صده �أحد املارة خالل قيادته �سيارته من طراز‬ ‫«بنتلي» يف �أحد �شوارع لندن يف ‪ 21‬ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب‬ ‫املا�ضي‪ .‬وق�ضت حمكمة بروملي مبعاقبة بيكهام بخ�صم �ست نقاط‬ ‫من ر�صيد رخ�صة القيادة ودفع غرامة مالية قدرها ‪ 750‬جنيه ا�سرتليني‬ ‫(‪ 868‬يورو)‪� ،‬إ�ضافة اىل دفع تكاليف الإجراءات الق�ضائية‪ .‬وح�ضر بيكهام‬ ‫جل�سة النطق باحلكم اليوم‪ .‬وارتدى الالعب الذي دافع عن �ألوان �أندية‬ ‫عدة �أبرزها ريال مدريد الإ�سباين وباري�س �سان جرمان الفرن�سي‪ ،‬بزة‬ ‫ر�سمية ذات لون رمادي داكن‪ ،‬واكتفى يف قاعة املحكمة بذكر ا�سمه الكامل‬ ‫وتاريخ والدته وعنوان �إقامته‪ .‬و�أو�ضحت القا�ضية كاثرين مور �أن بيكهام‬ ‫كان قد تلقى يف مراحل �سابقة عقوبة ح�سم �ست نقاط من ر�صيد الرخ�صة‪،‬‬ ‫اىل احلد الأق�صى امل�سموح به (‪ 12‬نقطة)‪ ،‬ما‬ ‫ما جعله ي�صل‬ ‫يتطلب بالتايل منعه من القيادة‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫حمامي االدعاء ماثيو �سربات �أن �أحد‬ ‫املارة التقط �صورة لبيكهام وهو‬ ‫ي�ستخدم هاتفه �أثناء حترك �سيارته‪ .‬يف‬ ‫املقابل‪ ،‬رد حمامي الدفاع جريارد تايرل‬ ‫ب�أن موكله كان يقود �سيارته ب�سرعة‬ ‫«وال يذكر اليوم مو�ضع ال�شكوى �أو‬ ‫بطيئة‬ ‫بالتحديد»‪ .‬وتابع «ال يوجد لعذر ملا‬ ‫هذا احلادث‬ ‫الهاتف �أثناء القيادة)‪ ،‬لكنه ال يذكر‬ ‫ح�صل (ا�ستخدام‬ ‫بذنبه وهذا ما ح�صل»‪.‬‬ ‫هذا الأمر‪� .‬سيقر‬


‫‪8‬‬

‫رياضة محلية‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 May. 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫الأزمة املالية وتوا�ضع م�ستوى املحرتفني عجلت مبغادرة الزوراء �آ�سيويا‬ ‫بغداد ‪ -‬ميثم الحسني‬

‫دون م�ستوى ال�لاع��ب املحلي‪ ،‬فتعاقد ال���زوراء مع‬ ‫املهاجم املغربي عمر املن�صوري مل ي�ضيف �شيء‬ ‫للفريق بل و�أن املهاجمني املحليني �أكرث ت�أثري ب�أدائهم‬ ‫على الفريق بدليل �أن عالء عبا�س هو هداف الزوراء‪،‬‬ ‫كذلك التعاقد مع املحرتف ال�سوري ح�سني اجلويد‬ ‫ي�شكك عليه البع�ض كون الزوراء بحاجة �إىل احللول‬ ‫يف املنطقة الأمامية ولي�س بالدفاع‪ ،‬كما مل ي�ستثمر‬ ‫ال��زوراء فر�صة زج حمرتف ثالث وع��دم التعاقد قد‬ ‫يكون لأ�سباب مالية‪.‬‬

‫خ���روج ال����زوراء م��ن دوري الأب��ط��ال ي�شكل �صدمة‬ ‫كبرية للكرة العراقية بعد خروج القوة اجلوية من‬ ‫ملحق البطولة‪ ،‬حيث كان الزوراء ميثل الأمل الأخري‬ ‫للكرة العراقية مبوا�صلة امل�شوار يف البطولة‪ ،‬رغم‬ ‫�أن ال��ك��رة العراقية ع��ادت م��ن جديد لهذه البطولة‬ ‫املو�سم احلايل‪ ،‬لكن الطموح كان ين�صب على الأقل‬ ‫ببلوغ ربع النهائي‪ .‬وخروج الزوراء بهذا ال�سيناريو‬ ‫له �أ�سباب �أطاحت ب�أحالم �أن�صار النوار�س بوقت‬ ‫مبكر من البطولة‪.‬‬ ‫(امل�����ش��رق) �أع���دت ه��ذا التقرير ح��ول الأ���س��ب��اب التي‬ ‫عجلت مبغادرة الزوراء يف البطولة الأ�سيوية‪-:‬‬ ‫الأزمة املايل‬ ‫�أول و�أه��م الأ�سباب التي عانى منها فريق الزوراء‬ ‫املو�سم احلايل ب�شكل عام وبطولة �أ�سيا ب�شكل خا�ص‬ ‫هو الأزمة املالية اخلانقة التي ا�ستغاث منها الالعبني‬ ‫يف �أكرث من منا�سبة‪ ،‬بحيث �أن الأزم��ة تعد تراكمية‬ ‫على الفريق كون الالعبني مل ي�ستلموا كامل حقوقهم‬ ‫املالية للمو�سم املا�ضي رغم تتويجهم بلقب الدوري‬ ‫العام املن�صرم‪ ،‬ما ي�ؤكد حجم الأزم���ة التي امتدت‬ ‫للمو�سم احلايل بحيث مل ي�ستلم الفريق �أكرث من ثلث‬ ‫عقودهم املتفق عليها هذا املو�سم وبالتايل تراكمت‬ ‫الديون على ال��زوراء والالعبني ب��د�أوا يتذمرون من‬ ‫الواقع الذي مير به الفريق‪ ،‬ما �أنعك�س ب�شكل معنوي‬ ‫ونف�سي على �أداء الفريق �أ�سيويا وبعد البداية الطيبة‬ ‫يف تلك الإ���ص��اب��ات ه��و مناف�سات ال���دوري املحلي‬ ‫تعرث الزوراء وبات خارج البطولة‪.‬‬ ‫امل��ت��م��ددة ل��وق��ت ط��وي��ل م��ا ي��ره��ق ال����زوراء �أ�سيويا‬ ‫ناهيك عن ثقافة الالعب ال�شخ�صية يف التعامل مع‬ ‫الغيابات املتكررة‬ ‫عانى فريق ال���زوراء من الإ���ص��اب��ات واحل��رم��ان يف �إجهاد الدوري واال�ست�شفاء ال�سريع وكذلك يف جتنب‬ ‫جميع مبارياته يف بطولة �أ�سيا وقد يكون ال�سبب البطاقات امللونة‪ ،‬حيث عانى الزوراء على الأقل يف‬

‫نفط اجلنوب‬ ‫يخطف النقاط‬ ‫الثالث من النجف‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�سقط فريق النجف �أم��ام نفط‬ ‫اجلنوب بهدف مقابل هدفني‬ ‫يف امل���ب���اراة ال��ت��ي �أق��ي��م��ت يف‬ ‫ا�ستاد النجف الدويل حل�ساب‬ ‫اجلولة ال�ساد�سة والع�شرين‬ ‫م���ن ال������دوري‪ .‬ه���دف النجف‬ ‫���س��ج��ل��ه امل���ح�ت�رف �إي�����دو فيما‬ ‫�سجل �أه����داف ن��ف��ط اجلنوب‬ ‫كل من في�صل كاظم واملحرتف‬ ‫ج��اك��وب‪ .‬النجف ب��د�أ املباراة‬ ‫ب�شكل �أف�����ض��ل وح�صل فريق‬ ‫النجف على فر�ص �سجل منها‬ ‫املحرتف النيجريي �إي��دو يف‬ ‫الدقيقة ‪ 13‬من ر�أ�سية ا�ستقرت‬ ‫يف �شباك نفط اجل��ن��وب‪ ،‬لكن‬ ‫���س��رع��ان م���ا ع����اد ف��ري��ق نفط‬ ‫اجل��ن��وب وم��ن ر�أ���س��ي��ة �أي�ضا‬ ‫لالعب في�صل كاظم الذي تابع‬ ‫ال��ك��رة ورك��ن��ه��ا ب��ر�أ���س��ه داخل‬ ‫ال�شباك‪ ،‬وح���اول النجف يف‬ ‫ال��دق��ائ��ق املتبقية م��ن ال�شوط‬ ‫الأول لكن النتيجة بقيت بهدف‬ ‫ل��ك�لا ال��ف��ري��ق�ين‪ .‬يف ال�شوط‬ ‫ال���ث���اين ف���اج����أ حم��ت�رف نفط‬ ‫اجلنوب الكامريوين جاكوب‬ ‫يومبي يف الدقيقة الأوىل من‬ ‫ال�شوط الثاين ليتوغل بدفاعات‬ ‫النجف وي�����س��دد ال��ك��رة داخل‬ ‫ال�شباك بعد �أن فقد احلار�س‬ ‫ت���وازن���ه ل��ي��ت��ق��دم بالنتيجة‪.‬‬ ‫حاول مدرب النجف من خالل‬ ‫زج مبهاجم �إ�ضايف من خالل‬ ‫ا�شراك الالعب ح�سني �سلمان‬ ‫ال��ذي �أه���در �أن��ف��راد حقيقي مل‬ ‫ي�سيطر على الكرة ويف هجمة‬ ‫�أخ�����رى ���س��دد ح�����س�ين يون�س‬ ‫ال��ك��رة م���رت ب��ج��وار القائم‪،‬‬ ‫وحاول �صفاء جبار بت�سديدة‬ ‫م��ن بعيد مت��ك��ن م��ن ابعادها‬ ‫احلار�س عدي طالب‪ ،‬وحاول‬ ‫علي ر�شيد �أي�ضا من ت�سديدة‬ ‫مل ي��ك��ت��ب ل��ه��ا ال��ن��ج��اح‪ ،‬فيما‬ ‫�أ���ض��اع ح��ي��در ج�ل�اوي فر�صة‬ ‫مرتدة‪ ،‬لكن جالوي �سدد الكرة‬ ‫من بعيد لتنتهي املباراة بفوز‬ ‫نفط اجل��ن��وب بهدفني مقابل‬ ‫ه���دف واح����د ل��ل��ن��ج��ف‪ .‬ورف���ع‬ ‫ن��ف��ط اجل���ن���وب ر���ص��ي��ده �إىل‬ ‫النقطة ‪ 33‬يف املركز التا�سع‪،‬‬ ‫فيما جتمد ر�صيد النجف عند‬ ‫النقطة ‪ 30‬يف امل��رك��ز الثاين‬ ‫ع�شر‪.‬‬

‫اال�ضطراب الفني‬ ‫مل يعي�ش فريق الزوراء اال�ستقرار الفني هذا املو�سم‬ ‫حيث بد�أ مع املدرب �أيوب �أودي�شو ومل تكن العالقة‬ ‫بني املدرب والإدارة مثالية و�شهدت �شد وجذب طيلة‬ ‫الفرتة املا�ضية‪ ،‬قبل �أن تنقطع حبال الود بني الطرفني‬ ‫وا�ضطرت الإدارة للبحث عن بديل قبل افتتاح م�شوار‬ ‫الفريق يف بطولة �أ�سيا ب�سبعة �أيام لتتعاقد مع حكيم‬ ‫�شاكر الذي طفت على ال�سطح عالقاته بالالعبني بع�ض‬ ‫امل�شاكل �أخرها توجيه �أ�صابع االتهام لبع�ض الالعبني‬ ‫بادعاء الإ�صابة وتهربهم من خو�ض املباريات‪.‬‬

‫املباريات الثالث الأخرية من فقدان خم�سة العبني يف‬ ‫كل مباراة ما �أثر �سلبيا على خيارات املدرب و�أ�ضعفت‬ ‫متا�سكه‪ ،‬مثال يف املباراة الأخرية غاب ثالثة العبني‬ ‫من اخلط اخللفي وهذا ما يدلل على حجم امل�صاعب‬ ‫التي عانى منها الفريق ب�سبب الغيابات‪.‬‬

‫توا�ضع املحرتفني‬ ‫مل تكن خيارات الزوراء مثالية لالعبني املحرتفني على‬ ‫خالف الأندية الأخ��رى املناف�سة يف نف�س امل�سابقة‪،‬‬ ‫حيث ميثل ال�لاع��ب امل��ح�ترف الثقل الأك�ب�ر لنتائج‬ ‫الأندية الأخ��رى‪ ،‬بينما يعد العب ال��زوراء املحرتف‬

‫م�شاركة جيلوان حمد مع املنتخب‬ ‫غري حم�سومة‬

‫ادارة القوة اجلوية تتوعد العبها عماد حم�سن‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫�أكد م�شرف فريق الكرة بنادي القوة اجلوية جا�سم‬ ‫غ�ل�ام‪ ،‬ب����أن ال�لاع��ب ع��م��اد حم�سن ق��د �أ���س��ت��ل��م الدفعة‬ ‫الثانية من م�ستحقاته املالية للمو�سم احل��ايل‪ ،‬حاله‬ ‫ك��ح��ال زم�لائ��ه ال�لاع��ب�ين يف �صفوف ال��ف��ري��ق‪ .‬وقال‬ ‫غ�لام ن�ستغرب من ت�صريحات الالعب عماد حم�سن‬ ‫حول م�ستحقاته املالية‪ ،‬الالعب ا�ستلم الدفعة الثانية‬ ‫قبل �أربعة �أيام مع جميع العبي الفريق‪ ،‬ولكنه طالب‬ ‫بالدفعة الثالثة‪ ،‬وهذا �شيء غري منطقي‪ ،‬لكون االدارة‬ ‫ال ميكن ان ت�سلم ال�لاع��ب الدفعة االخ�ي�رة وال ت�سلم‬ ‫بقية الالعبني‪ ،‬علم ًا �أن الدفعة االخرية ُت�سلم لالعبني‬ ‫بعد نهاية ال���دوري‪ ،‬ونحن الآن يف اجلولة ال�سابعة‬ ‫من املرحلة الثانية‪ .‬وا�ضاف م�شرف فريق كرة القوة‬ ‫اجلوية‪ :‬الالعب عماد حم�سن غاب عن تدريبات الفريق‬ ‫خالل اليومني املا�ضيني ورف�ض ال�سفر مع وفد الفريق‬ ‫�إىل �أرب��ي��ل خلو�ض امل��ب��اراة ‪ .‬و�أو���ض��ح‪ :‬ن��ادي القوة‬ ‫اجلوية لديه تاريخه ومكانته الكبرية‪ ،‬ورف�ض الالعب‬ ‫ال�سفر �إىل �أربيل رغم �أ�ستالم م�ستحقاته املالية‪ ،‬دليل‬ ‫ً‬ ‫ونحن‬ ‫على نية الالعب بالرحيل عن �أ�سوار الفريق‪،‬‬ ‫لن نقف بوجه �أذا طلب الالعب ذلك‪ ،‬لأن �شعار القوة‬ ‫اجلوية �أك�بر من كل �شيء‪ .‬و�أ�شار ‪ :‬بعد العودة من‬ ‫�أربيل‪� ،‬سوف يكون هناك اجتماع بني الكادر التدريبي‬ ‫للفريق والهيئة االداري��ة ملناق�شة م�ستقبل الالعب مع‬ ‫الفريق‪ ،‬و�ستكون هناك عقوبة قا�سية بحق الالعب‪،‬‬ ‫لأن��ه رف�ض ال��دف��اع عن ال��وان الفريق يف �أه��م مباراة‬ ‫باملو�سم‪ ،‬وال يحق لالعب الغياب عن تدريبات الفريق‬ ‫واملباريات الر�سمية مهما كانت الظروف‪.‬‬

‫قلة اخلربة‬ ‫النقطة التي البد املرور عندها الزوراء يعد قليل خربة‬ ‫بدوري �أبطال �أ�سيا مقارنة بالأندية الأخرى‪ ،‬بدليل‬ ‫�أنه مل يحافظ على بدايته املثالية وت�صدره للمجموعة‬ ‫بعد مرور دوري فقط و�سرعان ما تراجع‪ ،‬ومل ميلك‬ ‫ال��زوراء نف�س املقاومة باحلفاظ على تقدمه يف �أول‬ ‫مباراتني ليتعر�ض خل�سارتي �أمام الن�صر ال�سعودي‬ ‫وو�ضع نف�سه يف ح��رج‪ ،‬وبعدها فقد الأم��ل بتلقيه‬ ‫هدف ذوب �أهن يف الدقائق الأخ�يرة من املباراة ما‬ ‫يدلل على �ضعف خربته يف التعامل مع البطولة‪.‬‬

‫بغداد – المشرق‬

‫مل يح�سم ملف الالعب جيلوان حمد مع املنتخب العراقي رغم دعوته‬ ‫من قبل امل��درب كاتانيت�ش ملباراتي تون�س وليبيا الوديتني ب�سبب‬ ‫م�شاكل �إدارية خا�صة بالالعب‪ .‬وقال م�صدر مقرب من �أحتاد الكرة �أن‬ ‫الالعب جيلوان حمد يواجه م�شكلة كونه مثل منتخبات الفئات العمرية‬ ‫ملنتخب ال�سويد وهناك تدقيق من الإحت��اد ال��دويل ب�شرعية و�سالمة‬ ‫موقف الالعب يف متثيل املنتخب العراقي‪ .‬وبني �أن من امل�شاكل التي‬ ‫تواجه الالعب جيلوان هو االختالف بني املعلومات يف جوازه الكردي‬ ‫والعربي ما يزيد من ت�سا�ؤالت االحتاد الدويل حول موقف الالعب‪،‬‬ ‫الفتا �أن االحتاد العراقي خاطب نادي �أن�شون يونايتد الذي يحرتف‬ ‫به جيلوان لتفريغه �أيام الفيفا لاللتحاق باملنتخب ملواجهتي تون�س‬ ‫وليبيا‪ .‬ي�شار �إىل �أن جيلوان حمد عراقي مغرتب يف ال�سويد من‬ ‫�أ�صول كردية �شمال العراق‪.‬‬

‫ال�صناعات الكهربائية ي�سقط �أمانة بغداد‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�سقط فريق �أمانة بغداد على ملعبه �أمام ال�صناعات الكهربائية بهدف دون‬ ‫رد يف امل��ب��اراة التي �أقيمت على ملعب بغداد حل�ساب اجلولة ال�ساد�سة‬ ‫والع�شرين من ال���دوري‪ .‬ه��دف امل��ب��اراة الوحيد �سجله الالعب م�صطفى‬ ‫حممود‪ .‬ال�شوط الأول كان �سلبيا لعبا ونتيجة حيث اقت�صرت حماوالت‬ ‫�أمانة بغداد بت�سديدة الالعب مهيمنه �سليم والتي مرت بجوار القائم‪ ،‬فيما‬ ‫حاول ال�صناعات بت�سديدة �ضعيفة حل�سني كرمي متكن منها احلار�س علي‬ ‫مط�شر لينتهي ال�شوط الأول بالتعادل ال�سلبي‪ .‬ال�شوط الثاين كان �أف�ضل‬

‫هدف قاتل يرجح كفة الطلبة على امليناء‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫حقق فريق الطلبة ف��وزا قاتال على �ضيفه فريق امليناء‬ ‫بهدفني مقابل هدف واحد يف املباراة التي �أقيمت حل�ساب‬ ‫اجلولة ال�ساد�سة والع�شرين من الدوري يف ا�ستاد ال�شعب‬ ‫ال���دويل‪� .‬سجل ه��ديف الطلبة م�صطفى ج��ودة وم��روان‬ ‫ح�سني فيما �أحرز هدف امليناء عقيل مهدي‪ .‬ال�شوط الأول‬ ‫�شهد �أف�ضلية الطلبة من حيث احليازة واملحاوالت اجلادة‬ ‫حيث �سدد عبد القادر طارق علت العار�ضة فيما رد امليناء‬ ‫عرب ح�سام مالك لكرة طالت من �أق��دام��ه ابعدها املدافع‬ ‫ومن متريرة متقنة للمهاجم م�صطفى ج��ودة ال��ذي جنح‬ ‫يف تروي�ض الكرة و�سددها داخل ال�شباك حمرزا الهدف‬ ‫الأول يف الدقيقة ‪ 31‬ليتقدم الطلبة بهدف مع نهاية ال�شوط‬ ‫الأول‪ .‬يف ال�شوط الثاين قدم العبو امليناء م�ستوى مميز‬ ‫و�ضغطوا من �أج��ل التعادل وح�صلوا على فر�ص عديدة‬ ‫منها الكرة التي مررها ح�سام مالك �إىل عقيل مهدي الذي‬ ‫رو�ض الكرة لكن دورانه مل يكن بال�سرعة الكافية لي�شتتها‬ ‫دفاع الطلبة وحاول عالء جواد من ت�سديدة علت العار�ضة‬ ‫ويف الدقيقة ‪ 77‬متكن عقيل مهدي من تعديل نتيجة املباراة‬ ‫بتمريرة عر�ضية من حمزة عدنان �إىل عقيل مهدي الذي‬ ‫�أكملها داخل ال�شباك‪ ،‬وح�صل فريق الطلبة على ركلة جزاء‬ ‫يف الدقيقة ‪� 93‬سجل منها م��روان ح�سني الهدف الثاين‬ ‫و�شهدت الدقيقة الأخ�يرة من املباراة طرد حار�س مرمى‬ ‫الطلبة علي رحيم لتنتهي امل��ب��اراة بفوز الطلبة بهدفني‬ ‫مقابل هدف واحد‪ .‬ورفع الطلبة ر�صيده �إىل النقطة ‪33‬‬ ‫يف املركز الثامن بر�صيد ‪ 33‬نقطة‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد فريق‬ ‫امليناء عند النقطة ‪ 25‬يف املركز ال�سابع ع�شر‪.‬‬

‫ن�سبيا وحاول فريق �أمانة بغداد عرب الالعب م�صطفى كرمي �أبعدها احلار�س‬ ‫ح�سنني جبار‪ ،‬ومل تنجح حماولة مهيمن �سليم‪ ،‬لكن الع��ب ال�صناعات‬ ‫الكهربائية م�صطفى حممود و�ضع ال�صناعات يف املقدمة ب�إحرازه الهدف‬ ‫الأول يف الدقيقة ‪ 65‬من املباراة‪ ،‬وحاول �أمانة بغداد العودة �إىل املباراة من‬ ‫خالل جا�سم حممد لكن احلار�س �أحبط املحاولة ومرة �أخرى عرب م�صطفى‬ ‫كرمي افتقدت للدقة لتنتهي املباراة بفوز ال�صناعات الكهربائية بهدف دون‬ ‫رد‪ .‬ورفع ال�صناعات الكهربائية ر�صيده �إىل النقطة ‪ 27‬يف املركز الرابع‬ ‫ع�شر‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد �أمانة بغداد عند النقطة ‪ 33‬يف املركز الثامن‪.‬‬

‫منتخب النا�شئني يف جمموعة متوازنة‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫و�ضعت ق��رع��ة ت�صفيات �أ�سيا للنا�شئني منتخب ال��ع��راق �ضمن‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة �ضمن مرا�سيم القرعة التي �أقيمت يف العا�صمة‬ ‫املاليزية كواالملبور‪ .‬وو�ضعت القرعة منتخب العراق يف املجموعة‬ ‫ال�ساد�سة �إىل جانب منتخبات قريغ�ستان امل�ضيف ومنتخبات لبنان‬ ‫والإم��ارات ‪ .‬وق�سمت املنتخبات �إىل احدى ع�شر جمموعة ح�سب‬ ‫املناطق و�أ�سفرت القرعة عن التايل‪:‬‬ ‫املجموعة الأول‪ :‬الأردن امل�ضيف وطاجك�ستان والنيبال و�سريالنكا‬ ‫والكويت‪.‬‬ ‫امل��ج��م��وع��ة ال��ث��ان��ي��ة‪� :‬أوزب��ك�����س��ت��ان امل�����ض��ي��ف وال��ه��ن��د والبحرين‬ ‫وتركمان�ستان‪.‬‬ ‫املجموعة الثالثة‪� :‬إيران م�ضيف و�أفغان�ستان وفل�سطني وملدافيا‪.‬‬ ‫امل��ج��م��وع��ة ال���راب���ع���ة‪ :‬ال�����س��ع��ودي��ة م�����ض��ي��ف وع���م���ان و�سوريا‬ ‫والباك�ستان‪.‬‬ ‫املجموعة اخلام�سة‪ :‬قطر م�ضيف واليمن وبنغالد�ش وبوتان‪.‬‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة‪ :‬قريغ�ستان امل�ضيف لبنان والإمارات والعراق‪.‬‬ ‫املجموعة ال�سابعة‪ :‬اندوني�سيا م�ضيف وال�صني وبروناي والفلبني‬ ‫وجزر �شمال ماريانا‪.‬‬ ‫املجموعة الثامنة‪ :‬فيتنام امل�ضيف و�أ�سرتاليا وتيمور ال�شرقية‬ ‫ومنغوليا ومكاو‪.‬‬ ‫املجموعة التا�سعة‪� :‬سنغافورة امل�ضيف وكوريا ال�شمالية وهوجن‬ ‫كوجن وغوام‪.‬‬ ‫املجموعة العا�شرة‪ :‬الو�س امل�ضيف واليابان وكمبوديا وماليزيا‪.‬‬ ‫املجموعة احلادية ع�شر‪ :‬مانيمار امل�ضيف وكوريا اجلنوبية وتايلند‬ ‫وال�صني تايبيه‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday.11 May.2019 No.4326 Year 16‬‬

‫بغداد‪� ..‬أماكن‪ ..‬وذكريات‬ ‫ ‬

‫ت�أليف ‪ /‬حممد ح�سن اجلابري‬

‫الآجر املتداعية‪ ،‬التي هي �أ�سا�س ًا قبل قيام ال�شارع‪ ،‬عبارة عن �أ�سواق‬ ‫م�سقوفة ب ��آلآج��ر‪ ،‬بقيت مرتاكمة بال�شارع‪ .‬وكانت العربات التي‬ ‫جترها البغال ومتر من بني الأنقا�ض‪ ،‬تلقى م�شقة وع�سر ًا‪.‬‬ ‫وقيل‪� ،‬إن �أ�صحاب الأمالك الذين هدمت �أمالكهم ب�سبب فتح ال�شارع‪،‬‬ ‫مل يح�صلوا على �أي تعوي�ض عنها من قبل العثمانيني‪ .‬وهكذا متكن‬ ‫الأنكليز املحتلني فيما بعد م��ن �أك �م��ال ال���ش��ارع ال��ذي �أن�شئ ليخلد‬ ‫هزميتهم يف الكوت‪ .‬وقد كمل بنا�ؤه متام ًا ليهيء ممر ًا للأنكليز فيما‬ ‫بعد خالل مدينة بغداد‪ .‬وقد نظم ال�شاعر معروف الر�صايف ق�صيدة‬ ‫بعنوان ‪ -‬ال�شارع الكبري‪ -‬ي�صف هذا ال�شارع‪ ،‬وهي‬ ‫نكب ال�شارع الكبري ببغداد‬ ‫وال مت�شي فيه �إال ا�ضطرار ًا‬ ‫�شار ٌع �إن ركبت ثنيه يوم ًا‬ ‫تلق فيه ال�سهول والأوعارا‬ ‫ترتامى �سنابك اخليل فيه‬ ‫ �أن تقحمن و عثه واخليارا‬ ‫فهي حتثو فيه الرتاب على الأو‬ ‫جه حثو ًا وتقذف الأحجارا‬ ‫لو ركبت الرباق فيه �أو الربق‬ ‫من عناء تن�سموه غبارا؟؟‬ ‫�ساطع ًا ميلأ الف�ضا م�ستطريا‬ ‫حام ًال يف ذراته الأقذارا‬ ‫م�ستجي�ش ًا من اجلراثيم جي�ش ًا‬ ‫م�سيطر ًا عرمرم ًا جرارا‬ ‫هو �إن ر�ش جا�ش وحو ًال و�إال‬ ‫جا�ش نقع ًا على الوجوه مثارا‬ ‫هذا‪ ،‬وقد متت �إعادة تبليطه �ست مرات‪ ،‬منذ بدء افتتاحه وحتى �سنة‬ ‫‪.1971‬‬ ‫وكانت لوحة زرق��اء اللون مبنية يف اجل��دار املطل على ال�شارع من‬ ‫جامع ال�سيد �سلطان علي مكتوب عليها ا�سم ال�شارع يف العهد العثماين‬ ‫وه��و "جادة خليل با�شا" وق��د �أزيلت ه��ذه اللوحة بعد الت�صليحات‬ ‫والتغيريات التي �أجريت على اجلامع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علم ًا ب�أن ال��وايل "خليل با�شا" دامت واليته �أحد ع�شر �شهرا و�إثنان‬ ‫وع�شرون يوم ًا‪.‬‬

‫�أكرث الوالة الأتراك �أثر ًا يف �إعمار بغداد وتقدمها‪ .‬ومن �أهم ما خلف‬ ‫من م�شاريع �أن�ش�أها يف حينه‪� ،‬إكماله بناء (الق�شلة) التي كانت يف حينه‬ ‫ت�ضم طابورين من طوابري اجلي�ش العثماين‪ .‬يف نف�س بناية الق�شلة‬ ‫احلالية وبنف�س املكان ال��ذي تقوم فيه وزارة املالية �سابق ًا‪ ،‬وكانت‬ ‫تقوم يف العهد الرتكي بناية �شاخمة م�ؤلفة من طابقني‪ ،‬هذه البناية‬ ‫كانت مقر ًا لفرقة املو�سيقى الع�سكرية التابعة للجي�ش العثماين‪ .‬كان‬ ‫مقر فرقة املو�سيقى يف الطابق العلوي من البناية‪� .‬أما الطابق الأ�سفل‬ ‫فقد كان �سجن ًا خا�ص ًا بالع�سكريني و�إىل ج��واره بال�ضبط ويف حمل‬ ‫اخلزينة املركزية‪ ،‬كانت بناية �أُخرى هي مقر لطابور ع�سكري عثماين‪.‬‬ ‫وكان ال�سجن ي�سمى ب�سجن الأوردي‪� ،‬أي �سجن الطابور الع�سكري‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�سجن العام‪� ،‬أي �سجن الأهلني فقد ك��ان جم��اور ًا ويقع مبوقع‬ ‫بناية وزارة الداخلية ال�سابق‪ ،‬وكان بناء ًا عالي ًا وا�سع ًا بنف�س الوقت‪.‬‬ ‫ويت�ألف من غرف وا�سعة ملنام ال�سجناء (قواوي�ش) وجدرانه عري�ضة‬ ‫الأكمكخانة‪ ..‬و�شارع املتنبي‬ ‫من الطابوق واجل�ص‪ .‬وبعد االحتالل الربيطاين للعراق ا�صبحت‬ ‫حملة يف بغداد قرب الق�شلة‪ ،‬والأ�صل فيها �إنها "املخبز الع�سكري" منذ هذه البناية م�ستودع ًا لل�شرطة ثم �أ�صبحت مقر ًا ل��وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫�أيام احلكومة العثمانية‪ .‬واللفظ من الرتكية بهذا املعنى‪ .‬غري �إن هذا وكان الوايل ناظم با�شا‪ .‬الذي �أن�ش�أ ال�سدة املحيطة ببغداد واملعروفة‬ ‫وكانتْ �أول خطوة الفتتاح ال�شارع هو الطلب اىل الأهلني الذين تقع "املخبز الع�سكري" هدم يف �أواخر ال�سبعينات من القرن الع�شرين‪ ،‬با�سمه وذل��ك حلماية بغداد من الغرق‪ ،‬وك��ان م�سكن ه��ذا ال��وايل يف‬ ‫دوره��م اىل موازاته بوجوب �إخ�لاء دوره��م وخمازنهم ف��ور ًا لتنفيذ‬ ‫امل�شروع مع �إعطائهم و�صوالت ر�سمية بدفع �أثمان تلك املمتلكات بعد‬ ‫انتهاء احلرب مل�صلحة تركيا‪ .!..‬وح��اول �أ�صحاب ال��دور احل�صول‬ ‫على مهلة �أكرث فلم يفلحوا‪ ،‬وذهب وفد منهم اىل الوايل ل�شرح وجهة‬ ‫نظرهم دون جدوى‪ .‬ف�أفرغت الدور واملخازن نتيجة لذلك‪ .‬و�أ�ستعني‬ ‫بعدد من ال�سجناء عن طريق "ال�سخرة" للبدء بتنفيذ اخلطوات الأوىل‬ ‫لل�شارع‪ ..‬وانتهي منه بعد زهاء ال�ستة �أ�شهر من بدء العمل‪ ،‬ثم بد�أت‬ ‫اال�ستعدادات حلفلة االفتتاح‪ ،‬والتي �صادفت يوم �إعالن الد�ستور يف‬ ‫‪23‬مت��وز ‪1916‬م امل�صادف يوم ‪22‬رم�ضان ‪1334‬ه �ـ‪ .‬وك��ان عر�ض‬ ‫ال�شارع يف بادئ الأم��ر بعر�ض ‪16‬م�تر ًا‪ .‬وكان ي�سمى "خليل با�شا‬ ‫جادة �سي" �أي "جادة خليل با�شا" �أو �شارعه‪ ،‬وقد نق�ش ا�سم اجلادة‬ ‫بالرتكية يف قطعة من الكا�شي وتاريخ فتح ال�شارع هو عام ‪1334‬هـ ‬ ‫ثبتت على جدار قاعدة منارة جامع ال�سيد �سلطان علي‪ ،‬وكانت مطلة‬ ‫على ال�شارع يف زاوي��ة اجلامع امل�ستقبلة للجنوب وال�شرق‪ ،‬وقد‬ ‫هدمت هذه املنارة لتو�سع �شارع الر�شيد‪ ،‬وعو�ضت بغريها‪ ،‬بنيت‬ ‫بعيد ًا من مكانها يف جهة اجلامع اجلنوبية املحاذية لل�شارع النافذ‬ ‫اىل نهر دجلة وذلك عام ‪1934‬م‪ .‬و"خليل بك" من الأمراء الع�سكريني‬ ‫وقائد الفيلق‪ ،‬مل يذكر يف جريدة "الزوراء" خرب تعيينه و�إمنا ذكر‬ ‫يف عددها ‪ 2567‬امل ��ؤرخ يف ‪�9‬شهر رجب ‪28 =334‬ني�سان ‪1332‬‬ ‫(‪� 11‬آذار ‪ )1916‬خرب قدومه يوم االثنني راكب ًا "الغاموط" امل�سمى وب�ن� ّ�ي مكانه ع�م��ارة حديثة فيها امل�خ��ازن واملكاتب جم��اورة ل�سوق بناية ال�سراي التي ن�سميها (الق�شلة) والتي اتخذت يف العهد امللكي‬ ‫"�سلمان باك" ومل تذكر اجلريدة املنطقة التي جاء منها "خليل بك ثم ال�سراي‪ ،‬ويطلق الآن على جانب من هذه املحلة ا�سم "�شارع املتنبي" مقر ًا ملجل�س الوزراء و�أغلب الوزارات يف العهدين امللكي وبع�ض ًا من‬ ‫با�شا" فالظاهر �أن �سكوتها عن خرب تعيينه وغري ذلك لأ�سباب حربية‪ ،‬حيث ك��ان ي�سمى قبل ع��ام ‪1934‬بـ"�شارع الأكمكخانة" �أي "�شارع العهد اجلمهوري كان فيها‪.‬‬ ‫وه��ذا (البا�شا) ه��و ال��ذي �شق ببغداد ال�شارع ال��ذي ي�سمى اليوم املخبز" لوقوع املخبز الع�سكري فيه‪.‬‬ ‫�ساعة الق�شلة‬ ‫ب�شارع الر�شيد‪ .‬وورد يف كتاب (ب�غ��داد القدمية) ���ص‪ .241‬وكان‬ ‫الأعدادية الع�سكرية التي حتولت اىل حماكم‬ ‫رمز لن�ضال ال�شعب العراقي �ضد االحتالل الرتكي والربيطاين‬ ‫يف نية العثمانيني من قبل فتح ج��ادة �أي �شارع يف بغداد‪ ،‬ولكنهم‬ ‫مل يتجر�ؤوا على فتحه ملا كان يكلفهم من املبالغ الطائلة‪ ،‬وملا �أعلنت �إن بناية املحاكم يف جانب الر�صافة‪ ،‬بناية قدمية منذ العهد العثماين‪ ..‬يف عام ‪1870‬م يوم بد�أ العمال البغداديون وهم ي�ضعون اللبنة فوق‬ ‫احلرب وج��دوا �أن الفر�صة قد حانت لفتحه‪� ،‬إذ ال ي�ستطيع �أحد �أن وقد كانت ت�سمى بالأعدادية الع�سكرية‪ ،‬ويعود زمن ت�أ�سي�سها اىل �أيام الأخرى لبناء ثكنة ع�سكرية وبرج كبري‪ ..‬وا�ستمر العمل يوم ًا بعد �آخر‪،‬‬ ‫يعار�ضهم‪ ،‬وملا �شرعوا يف فتحه ظلموا كثريين من النا�س‪ ،‬وجاروا مدحت با�شا وايل بغداد‪ .‬ثم �أُ�شغلت هذه البناية من قبل وزارة العدل اىل �أن �شيد ب�سواعدهم ما يعرف اليوم بـ"منطقة ال�سراي" و�ساعة‬ ‫على ال�ضعيف‪ ،‬والذين قدروا �أن ير�شوا من بيده الأمر‪َ ،‬و َج َد لهم �ألف ثم حمكمة للتمييز واال�ستئناف �أي�ض ًا‪ ،‬وذلك منذ ت�أ�سي�س �أول حكومة ال�سراي والق�شلة وهي تنت�صب على �ضفاف دجلة‪ .‬ويف عام ‪1914‬بد�أ‬ ‫عذر لعدم هدم داره والتعر�ض لها‪ .‬وبد�أ االحتفال الذي ح�ضره لفيف عراقية‪ .‬و�أ�صبحت مبوجب قانون �سنة ‪1945‬حمكمة ا�ستئناف بغداد‪ .‬ال���ص��دام احلقيقي ب�ين العراقيني والأت� ��راك املحتلني‪ ..‬ك��ان ه�ؤالء‬ ‫كبري من امل�س�ؤولني املدنيني والع�سكريني الأت��راك يتقدمهم الوايل ويف البناية عام ‪ 1966‬رئي�س ا�ستئناف بغداد‪ ،‬وهيئات احلقوق‪ ،‬يجندون ال�شباب ق�سر ًا يف "ال�سفر برلك" لأر�سالهم اىل جحيم املنطقة‬ ‫الذي يحف به لفيف من �أعيان بغداد القدمية‪ ..‬وبد�أ تالوة الأدعية وحمكمتان ك�بري��ان للجزاء‪ ،‬هما حمكمة اجل��زاء ال�ك�برى للر�صافة الغربية يف قفقا�سيا‪ ،‬بينما راح��وا يجلبون املزيد من جنودهم اىل‬ ‫املنا�سبة ثم افتتاح ال�شارع!‪ .‬ولعل من �أطرف ما حدث خالل االحتفال‪ ،‬وحمكمة اجل��زاء الكربى ل�ل�أط��راف‪ ،‬وت�ضم حمكمة اال�ستئناف كافة العراق يخ�شون عليهم من لهيب احلرب العاملية الأوىل‪ .‬يف تلك الفرتة‬ ‫�إن بقرة �أهاجتها ا�صوات الطبول والأدعية والأهازيج ف�أخذت ترك�ض املحاكم البدائية واجلزائية وال�شرعية وكتاب العدل والقا�صرين "�أيام زمان"‪ ..‬كانت املر�أة البغدادية ترتدي عبائتني‪ ..‬واحدة تلف بها‬ ‫مذعورة هائجة يف عر�ض ال�شارع وطوله‪ ،‬حيث دمرت عدة حوانيت ببغداد‪ ،‬وكذلك ت�شرف على حماكم رئا�سة املنطقة العدلية يف بعقوبة ج�سمها والأخرى ترتديها باال�ضافة اىل "بو�شية" تغطي وجهها‪ ،‬فلم‬ ‫وجرحت ع��دد ًا من املواطنني‪ .‬فاعترب املواطنون ه��ذا احل��ادث ف�أ ًال وحماكم الرمادي (الأنبار حالي ًا) والكوت و�سامراء‪ ،‬ويف بناية املحاكم ترى املر�أة البغدادية "�أيام زمان" غري كتلة من �سواد‪ ،‬تتحرك بحرا�سة‬ ‫�سيئ ًا ح�سبوا له �ألف ح�ساب!‪ .‬و�شارع "خليل با�شا" هو املمر الوحيد توجد ع��دا املحاكم التي ذك��رت‪ ،‬نقابة املحامني التي تقع بالطابق رجل قد يكون زوجها �أو قريب ًا لها‪ .‬وكان النا�س يعي�شون يف "الطرف‬ ‫�سمي الأر� �ض��ي ال��ذي تتو�سطه �ساحة كبرية ويف داخلها حديقة �صغرية �أو املحلة" كعائلة واح��دة تربطهم ببع�ضهم ِ�صالة ورواب��ط اجلرية‬ ‫العري�ض يف مدينة بغداد‪� ،‬أثناء االحتالل الربيطاين‪ ،‬وق��د‬ ‫َّ‬ ‫�أثناء االحتالل‪ ،‬با�سم "هند برغ" ويق�صد بهذا �إن "خليل با�شا وايل �إ�ضافة اىل حمكمة ب��داءة بغداد و�صلح بغداد وج��زاء بغداد وكاتب الطيبة وي�شاركون جميعهم يف الأحزان والأف��راح‪� .‬أما �أيام االحتالل‬ ‫بغداد�آنذاك‪� ،‬شبه باملار�شال هند برغ الذي توىل جمهورية �أملانيا يف عدل �شمال بغداد وحما�سبة املحاكم املدنية ومركز �شرطة املحاكم‪ .‬الربيطاين‪ ..‬بد�أت مرحلة جديدة من الن�ضال‪ ..‬فقد متردوا وثاروا‪..‬‬ ‫"وبقي هذا الأ�سم يطلق وقد �أجريت للبناية ترميمات عدة‪ ،‬وبنيت نحو �أكرث من ع�شر غرف يف ون�صب الأنكليز �أول م�شنقة حتت جامع التليخانة "الربيد" وكان �أول‬ ‫�أعقاب هزميتها يف احلرب العاملية الأوىل‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫بقي بعد االحتالل يعرف الطابق الثاين نظرا لتو�سعها وكرثة الأمور العلمية الراجعة للمحاكم عراقي ي�شنق فيها هو "جنم بابوجني" ومل يكتف املحتلون اجلدد بذلك‬ ‫على ال�شارع‪ ،‬ا�سم ًا حملي ًا فقط‪ ،‬غري �إن��ه َّ‬ ‫با�سم "جادة خليل با�شا "ثم‬ ‫�سمي"بال�شارع اجلديد"حمو ًال ال�سم امل�شار �إليها‪ .‬علم ًا ب�أن هذه البناية تقع يف منطقة قدمية من مناطق بل ن�صبوا "مقرعة" ملعاقبة املواطنني املخل�صني‪ ،‬ويف ع�شرينات القرن‬ ‫َّ‬ ‫من�شئه‪ .‬ويف �سنة ‪ 1935‬اطلق عليه ا�سم �شارع الر�شيد‪ ،‬وخالل نف�س بغداد ‪ -‬جديد ح�سن با�شا ‪ -‬وبجانب بداية �سوق ال�سراي‪ .‬هذه البناية املا�ضي بلغ ال�سيل الزبى فاندلعت ثورة الع�شرين يف الفرات الأو�سط‬ ‫الفرتة افتتحت فيه �شوارع فرعية مثل �شارع الأمني و�شارع امل�أمون‪ ...‬العتيقة ذات الطابقني والتي تلجها عن طريق مدخل ذي �سقف منخف�ض �ضد الأنكليز وعمت العراق و�شهدت جوامع احليدر خانة والف�ضل‬ ‫وكان يف منت�صف الع�شرينات من القرن املا�ضي قد مت افتتاح الن�صف والتي م َّر على ت�شييدها �أكرث من قرن من الزمن‪.‬‬ ‫وال�شيخ عبد القادر الكيالين اجتماعات وخطابات وطنية حتث على‬ ‫الثورة وت�أييدها‪ ..‬وقتل "الأخر�س" قرب جامع احليدر خانة‪ ،‬بعد �أن‬ ‫الثاين من ال�شارع ال��ذي يو�صل ما بني جامع ال�سيد �سلطان علي‬ ‫مبنى ال�سراي‬ ‫�سحقته مدرعة �أنكليزية كان يقاومها باحلجارة‪ .‬هذا وال�صعود اىل‬ ‫والباب ال�شرقي‪ .‬ويف �سنة ‪1920‬جلبت القوات الربيطانية �شرطة‬ ‫ُ‬ ‫مرور م�صريني لينظموا املرور يف اجلادة العمومية ‪� -‬شارع الر�شيد‪� .‬أ�س�س ه��ذا املبنى ع�ب��ارة ع��ن ثكنة ع�سكرية‪ ،‬م��ن قبل ال��وايل حممد �ساعة الق�شلة كان بوا�سطة �سلم خ�شبي‪ ،‬وي�ستغرق ن�صبها بوا�سطة‬ ‫وال�شارع �أثناء االحتالل الربيطاين‪ ،‬مل يكن جمي ًال وال مثري ًا‪ ،‬وكان نامق با�شا الكبري‪ ،‬الذي كان تعيينه مرة ثانية والي ًا لبغداد يف �سنة "عتلة حديدية" كبرية خم�سة دقائق‪ ،‬بينما ي�ستغرق ن�صب جر�سها‬ ‫تو�سيعه‪ ،‬مثل بقية اال�صالحات الرتكية الأخ��رى متقطع ًا‪ ،‬وعر�ضة ‪1284-1278‬ه� � � �ـ‪1867-1861/‬م وا�ستمر يف وظيفته �سبع �سنني الكبري �أكرث من ذلك قلي ًال‪.‬‬ ‫للأهواء‪ ،‬وذلك �إن �أعمال الهدم والبناء يف هذا ال�شارع بقيت م�ستمرة و�ستة �أ�شهر‪ ،‬وهو تركي الأ�صل‪ .‬وقد �أكمل بناء هذه الق�شلة الوايل بينما يده�ش من يقر�أ ا�سم �شركة �إنكليزية على ال�ساعة وب�أن تاريخ‬ ‫حتى �أثناء االحتالل الربيطاين‪ .‬كما �أن اجل��دران املنق�ضة و�أعمدة مدحت با�شا‪1289-1286( ،‬ه � � �ـ‪1872-1869/‬م) وك��ان هذا الوايل �صنعها يعود اىل ع��ام ‪1927‬ولي�س يف �أي��ام مدحت با�شا‪ ..‬غري �إن‬

‫احللقة (‪)9‬‬

‫ال�ساعة الأ�صلية وهي �أملانية �أ�ستوردها مدحت با�شا من �أملانيا يف‬ ‫عام ‪1869‬م �أو ‪ ،1870‬بيد �إن الأنكليز �أبدلوها ب�ساعة �إنكليزية عام‬ ‫‪1927‬م‪ ،‬ويقال �إن الأنكليز نقلوها اىل �سامراء‪ ،‬ور�أي �آخر يقول‪� ،‬إن‬ ‫الأنكليز �سرقوا �ساعة الق�شلة الأملانية الأ�صل لأنها ثمينة ونقلوها اىل‬ ‫لندن بناء على طلب امللك جورج اخلام�س و�أبدلوها ب�ساعة �إنكليزية‬ ‫عادية تخلد ذكره‪ .‬وتقر�أ العبارة املكتوبة على ال�ساعة "برخ�صة ملكية‬ ‫من �صاحب اجلاللة امللك جورج اخلام�س"!!‪ .‬لقد �سرق الأنكليز الكثري‬ ‫من الأ�شياء الثمينة من �أر�ضنا ها قد م�ضى �أكرث من قرن من الزمان‬ ‫على �إن�شاء برج ال�ساعة وما يقرب من القرن على �سرقة �ساعة "الق�شلة"‬ ‫الأ�صلية وبذلك �أ�صبحت ترمز الحتاللني مرا على العراق‪.‬‬ ‫القلعة ‪ -‬وزارة الدفاع‬ ‫يف �سنة ‪1265‬هـ‪1848/‬م بنيت القلعة‪ ،‬وهي التي كانت حتوي وزارة‬ ‫الدفاع‪ ،‬وكانت معروفة من "العهد العبا�سي" وال يزال فيها �آثار تعرف‬ ‫بـ"الق�صر العبا�سي" ويف �أوائل العهدالعثماين كانت م�شغولة ببيوت‬ ‫بني‬ ‫للأهلني وحمام ومرافق �أخ��رى ويف �أي��ام ال�سلطان مراد الرابع َّ‬ ‫فيها "جامع القلعة"‪ .‬وكانت دار ل�ضرب النقود وتكية‪.‬‬ ‫موقع باب وزارة الدفاعفي باب املعظم‬ ‫من الذكريات البعيدة عن بغداد‪� ،‬أن مقهى �شعبي ًا كان عند باب وزارة‬ ‫الدفاع الرئي�سية‪ ،‬ويجتمع فيها جمع غفري من �أهايل بغداد كل يوم‪.‬‬ ‫وكان �صاحب املقهى هذه‪� ،‬شخ�ص ًا �ضخم اجل�سم مهاب ًا قوي ًا يدعى (كل‬ ‫وزي��ر) وكانت هذه املقهى مبثابة النادي العام للأهلني يلتقون فيها‬ ‫للتداول يف �شتى ال�ش�ؤون‪ ،‬ومن ثم قامت باب وزارة الدفاع القدمية‬ ‫التي �أُزيلت فيما بعد‪ .‬ومن املواقع املهمة التي كانت يف بغداد �آنذاك‬ ‫(حديقة �سبع) امل�شهورة‪ ..‬وه��ي حديقة عامرة بالأ�شجار املختلفة‬ ‫والنباتات والأزه ��ار املتنوعة‪ ،‬وجميع �أن��واع اخل�ضروات‪ ،‬وكانت‬ ‫تقطعها الأن �ه��ار اجل��اري��ة‪ ،‬وك��ان��ت ه��ذه احلديقة بالقرب م��ن املقهى‬ ‫ال�شعبية الآنفة الذكر‪ .‬وعلى ق�سم من �أر���ض ه��ذه احلديقة العامرة‬ ‫�شيدت احلكومة العثمانية يف ع�صرها مدر�سة دعتها مدر�سة (االحتاد‬ ‫والرتقي) وذلك ن�سبة اىل جمعية االحت��اد والرتقي ال�سيا�سية‪ .‬ومن‬ ‫اجلدير بالذكر بهذه املنا�سبة �أن نذكر �أن مدفع (ابو خزامة) والذي‬ ‫كان يزوره النا�س للتربك به وحتاك حوله �شتى الق�ص�ص‪ ..‬هذا املدفع‬ ‫كان يف حينه يف �شمال احلديقة بالقرب من باب وزارة الدفاع القدمية‬ ‫و�سيج ب�سياج وحفظ ك�أثر تاريخي‪ ،‬حيث بقي هناك مدة طويلة‪ ،‬بعدها‬ ‫ّ‬ ‫وبعدما �أن�شئ املتحف احلربي نقل اليه مع بع�ض املدافع القدمية من‬ ‫املخلفات العثمانية‪ ،‬غري مدفع (ابو خزامة) �أُعيد مرة ثانية بعد تنظيم‬ ‫�ساحة امل�أمونية‪ ،‬ليو�ضع يف و�سطها ولي�ستقر فيها‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday.11 May.2019 No.4326 Year 16‬‬

‫بعد �إ�صدار �أمر �إعادته لل�سجن‪..‬‬ ‫الرئي�س الربازيلي ال�سابق ي�س ّلم نف�سه لل�شرطة‬

‫وزير اخلارجية الفل�سطيني‪� :‬أمريكا ت�صوغ خطة ا�ست�سالم ال اتفاق �سالم‬ ‫ق���ا َل وزي���ر اخل��ارج��ي��ة الفل�سطيني‪ ،‬ريا�ض‬ ‫امل��ال��ك��ي‪� ،‬أم�����ام اج��ت��م��اع يف الأمم املتحدة‬ ‫ح�ضره املفاو�ض الأمريكي لل�سالم يف ال�شرق‬ ‫الأو���س��ط جي�سون غرينبالت‪� ،‬إن الواليات‬ ‫املتحدة ت�صوغ على ما يبدو خطة ال�ست�سالم‬ ‫الفل�سطينيني لإ�سرائيل ولي�س اتفاقا لل�سالم‪.‬‬ ‫وق�ضى غرينبالت وم�ست�شار البيت الأبي�ض‬ ‫ج��اري��د ك��و���ش�نر ع��ام�ين يف �سبيل التو�صل‬ ‫�إىل اق�تراح لل�سالم ي�أمالن يف �أن يوفر �إطار‬ ‫ع��م��ل مل��ح��ادث��ات ج��دي��دة ب�ين الإ�سرائيليني‬ ‫والفل�سطينيني‪ .‬وم���ن امل��ت��وق��ع الك�شف عن‬ ‫اخل��ط��ة يف ي��ون��ي��و‪ /‬ح��زي��ران‪ .‬وق���ال املالكي‬

‫خالل االجتماع غري الر�سمي للدول الأع�ضاء‬ ‫يف جم��ل�����س الأم����ن ال����دويل مل��ن��اق�����ش��ة ق�ضية‬ ‫امل�����س��ت��وط��ن��ات الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة ع��ل��ى الأرا���ض��ي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة �إن الفل�سطينيني ال ميلكون‬ ‫رفاهية ع��دم االن��خ��راط يف �أي جهود لل�سالم‬ ‫لكن جهود الإدارة الأمريكية ال ميكن و�صفها‬ ‫بجهود لل�سالم وال ترقى �إىل ذلك مع الأ�سف‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن كل �شيء ي�شري حتى الآن �إىل �أنها‬ ‫لي�ست خطة لل�سالم لكنها �شروط لال�ست�سالم‪.‬‬ ‫م�شريا �إىل �أنه ال يوجد �أي قدر من املال ميكنه‬ ‫�أن يجعل ه��ذا مقبوال‪ .‬ول�لاق�تراح الأمريكي‬ ‫بخ�صو�ص ال�شرق الأو�سط �شقان رئي�سيان‪،‬‬

‫ملاذا �أثارت غرامة حبيب‬ ‫العاديل �سخرية امل�صريني‬ ‫و�أعادته �إىل الواجهة ؟‬

‫ق���ا َل م�صدر ق�ضائي �إن حمكمة جنايات م�صرية ق�ضت‬ ‫بتغرمي وزير الداخلية الأ�سبق حبيب العاديل مبلغا قدره‬ ‫‪ 500‬جنيه (نحو ‪ 29‬دوالرا) بعد �إدانته “بالإ�ضرار باملال‬ ‫ال��ع��ام ع��ن طريق الإهمال”‪ .‬لكن املحكمة ق�ضت ب�سجن‬ ‫نبيل خلف‪ ،‬رئي�س الإدارة املركزية للح�سابات وامليزانية‬ ‫ال�سابق بوزارة الداخلية‪ ،‬ثالث �سنوات و�إلزامه برد مبلغ‬ ‫‪ 62.1‬مليون جنيه م�صري (‪ 3.6‬مليون دوالر) وتغرميه‬ ‫مبلغا مم��اث�لا‪ .‬وق�ضى ال��ع��اديل ف�ترة طويلة على ر�أ���س‬ ‫وزارة الداخلية يف عهد الرئي�س ال�سابق ح�سني مبارك‬ ‫قبل الإطاحة به يف انتفا�ضة �شعبية عام ‪ .2011‬و�أثارت‬ ‫قيمة الغرامة ده�شة بع�ض امل�صريني على و�سائل التوا�صل‬ ‫االجتماعي‪ .‬وكتبت �صوفيا �أحمد على ح�سابها على تويرت‬ ‫تقول “‪#‬حبيب_العاديل غرامة ‪ 500‬جنيه‪ ،‬ده لو حرامي‬ ‫غ�سيل!”‪ .‬وكانت حمكمة جنايات �أخ��رى �أم��رت العاديل‬ ‫واث��ن�ين م��ن امل�س�ؤولني الآخ��ري��ن يف ال���وزارة يف �أبريل‬ ‫ني�سان ‪ 2017‬برد مبلغ ‪ 195‬مليون جنيه م�صري وتغرميهم‬ ‫مبلغا مماثال‪ .‬لكن حمكمة النق�ض‪ ،‬وهي �أعلى حمكمة مدنية‬ ‫يف البالد‪� ،‬ألغت هذا احلكم يف يناير كانون الثاين ‪2018‬‬ ‫ب�سبب �أخطاء �إجرائية و�أمرت ب�إعادة املحاكمة‪ .‬ومل يت�سن‬ ‫االت�صال على الفور مبحامي حبيب العاديل للتعليق‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر الق�ضائي �إن حمكمة جنايات اجل��ي��زة ب���ر�أت يف‬ ‫حكمها ال�صادر يوم �أم�س االول اخلمي�س �ساحة العاديل من‬ ‫تهم �أخرى �أ�شد منها “اال�ستيالء على املال العام والإ�ضرار‬ ‫العمدي به” و�أدان��ت��ه بتهمة “الإ�ضرار ب��امل��ال ال��ع��ام عن‬ ‫طريق الإهمال”‪ .‬وغرمت املحكمة ثمانية م�س�ؤولني �آخرين‬ ‫ب��ال��وزارة مبلغ ‪ 500‬جنيه لكل منهم‪ .‬وك��ان العاديل نال‬ ‫الرباءة من اتهامات �أخرى بالف�ساد عام ‪ .2015‬ويف ‪،2014‬‬ ‫ح�صل العاديل مع مبارك و�ستة من م�ساعديه على الرباءة‬ ‫من اتهامات تتعلق بقتل متظاهرين خالل انتفا�ضة ‪.2011‬‬

‫بيونغ يانغ تتحدى وا�شنطن‬ ‫بتجارب �صاروخية جديدة‬

‫وزارة النفط‬ ‫�شركة نفط مي�سان‬

‫�أولهما �سيا�سي يتناول ق�ضايا رئي�سية مثل‬ ‫و���ض��ع ال��ق��د���س‪ ،‬والآخ�����ر اق��ت�����ص��ادي يهدف‬ ‫�إىل تعزيز االقت�صاد الفل�سطيني‪ .‬ومل ي�شر‬ ‫كو�شرن وغرينبالت �إن كان االقرتاح يدعو �إىل‬ ‫حل الدولتني ال��ذي ك��ان هدفا جلهود ال�سالم‬ ‫ال�سابقة‪ .‬وقال غرينبالت خالل االجتماع الذي‬ ‫نظمته �إندوني�سيا‪�“ :‬ستكون ر�ؤية ال�سالم التي‬ ‫�سنتقدم بها قريبا واقعية وقابلة للتنفيذ لكنها‬ ‫�ستتطلب تنازالت من كال الطرفني”‪“ .‬ن�أمل حقا‬ ‫�أن يلقي الإ�سرائيليون والفل�سطينيون نظرة‬ ‫�صادقة على ر�ؤيتنا لل�سالم عندما ن�صدرها‬ ‫قبل ات��خ��اذ �أي خ��ط��وات �أح��ادي��ة اجلانب”‪.‬‬

‫�إعالن تنويه‬

‫ور َد �سهو ًا يف كتاب �شركتنا املرقم (‪ )6873‬يف ‪2019/5/6‬‬ ‫واخل���ا����ص ب����إع�ل�ان امل��ن��اق�����ص��ات (‪ 12‬و‪ 13‬و‪/ 14‬م‪)2019/‬‬ ‫واملن�شورة يف ال�صحف الآتية (احلقيقة والد�ستور وامل�شرق)‬ ‫ح��ي��ث ورد ف��ي��ه��ا ت���ك���رار (ا����س���م امل��ن��اق�����ص��ة) يف املناق�صتني‬ ‫(‪ 12‬و‪/14‬م‪( )2019/‬بتجهيز ال�����ش��رك��ة ب�����س��ي��ارة �إ�سعاف)‬ ‫وال�صحيح يف املناق�صة رقم ‪/12‬م‪ 2019/‬هو (جتهيز ال�شركة‬ ‫ب���إط��ارات خمتلفة الأح��ج��ام) واملناق�صة رق��م ‪/14‬م‪ 2019/‬هو‬ ‫(جتهيز ال�شركة ب�سيارات �إ�سعاف عدد ‪)2‬‬ ‫لذا اقت�ضى التنويه‪ ..‬مع التقدير‪.‬‬ ‫عدنان نو�شي �ساجت‬ ‫املدير العام‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة‬ ‫جمهورية العراق‬ ‫مديرية بلديات حمافظة الب�صرة‬ ‫جلنة البيع والإيجار الثانية‬

‫العدد‪100:‬‬ ‫التاريخ‪2019 /5 /2 :‬‬

‫�إعـــالن ثان‬

‫تعلنُ جلنتنا عن �إجراء املزايدة العلنية لت�أجري الأمالك املو�صوفة �أدناه والعائدة �إىل مديرية‬ ‫بلدية ابي اخل�صيب وفـــق قانون بيع وايجار اموال الدولة رقم ‪ 21‬ل�سنة ‪ 2013‬املعدل وملدة‬ ‫ثالث �سنوات فعلى الراغبني باال�شرتاك باملزايدة مراجعة البلدية �أعـــاله وخالل مدة �أق�صاها‬ ‫(‪ )15‬خم�سة ع�شر يوم ًا تبد�أ يف اليوم التايل لن�شر الإعالن يف اجلريدة الر�سمية م�ست�صحبني‬ ‫معهم الت�أمينات القانونية والبالغة ‪ %20‬من القيمة التقديرية لكامل مدة الت�أجري و�ستجري‬ ‫املزايدة يف اليوم التايل النتهاء الإعالن ويف ال�ساعة العا�شرة �صباحا وعلى قاعة بلدية ابي‬ ‫اخل�صيب ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أجور بن�سبة ‪ %2‬من مبلغ الإحالة على �أن تغطي‬ ‫�أجور اللجان وم�صاريف ن�شر الإعالن واخلدمات الأخرى مع جلب كتاب من البلدية �أعاله‬ ‫ي�ؤيد براءة الذمة من كافة الديون‪.‬‬ ‫على املتعاقد (امل�ست�أجر �أو امل�ساطح) تقدمي كفالة �ضامنة (عقارية �أو غريها) ح�سبما تراها‬ ‫البلدية لغر�ض ت�أمني ح�صولها على بدل الإيجار ال�سنوي يف حالة عدم ت�سديده من قبل املتعاقد‬ ‫�أو عند التق�سيط (ويف حالة النكول يتحمل الناكل الفرق بني البدلني لكامل مدة الت�أجري مع‬ ‫م�صاريف �إعادة املزايدة)‪.‬‬ ‫مالحظة‪ -:‬على البلدية وامل�ست�أجر تطبيق املادة (‪ )22‬من القانون �أعاله والتي تن�ص على �أن‬ ‫(ال ي�سلم امل�أجور �إىل امل�ست�أجر قبل ت�سديده بدل الإيجار وفق �أحكام املادة (‪ )20‬من هذا القانون‬ ‫واملادة (‪ )19‬من التعليمات عدد (‪ )4‬لت�سهيل تنفيذ القانون �أعاله وبعك�سه يعترب امل�ست�أجر ناك ًال‬ ‫عند انتهاء املدة وعدم توقيع العقد‪.‬‬ ‫امل�ستم�سكات‪ :‬هوية الأحوال املدنية ‪� +‬شهادة اجلن�سية ‪ +‬البطاقة التموينية ‪ +‬م�ضبطة‬ ‫ت�أييد �سكن حديثة‪.‬‬ ‫م‪ .‬ر‪ .‬املهند�سني‬ ‫هيثم علي �سدخان‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار الثانية‬

‫ت‬ ‫‪1‬‬

‫نوع امللك‬ ‫حوانيت ال�شارع العام‬

‫رقم امللك‬ ‫‪52‬و‪53‬و‪54‬و‪55‬‬

‫امل�ساحة‬ ‫‪12‬م‪ 2‬لكل حانوت‬

‫جمهورية العراق‬ ‫مديرية بلديات حمافظة الب�صرة‬ ‫جلنة البيع والإيجار الثانية‬

‫مدة الإيجار‬ ‫ثالث �سنوات‬

‫نوع الت�أجري‬ ‫�سنويا‬

‫العدد‪104:‬‬ ‫التاريخ‪2019 /5 /7 :‬‬

‫�إعـــالن‬

‫َيبدو �أن الزعيم الكوري ال�شمايل كيم جونغ �أون اتخذ‬ ‫الت�صعيد كخيار �أمام الواليات املتحدة الأمريكية بعد ف�شل‬ ‫اتفاق ك��ان مبوجبه �ستتخلى بيونغ يانغ عن تر�سانتها‬ ‫النووية‪ ،‬حيث �أم َر كيم جونغ �أون بتنفيذ مناورة على ّ‬ ‫�شن‬ ‫"�ضربة بعيدة املدى"‪ .‬وهذه املناورة التي تعد ثاين جتربة‬ ‫�إطالق لأ�سلحة يف كوريا ال�شماليّة يف � ّ‬ ‫أقل من �أ�سبوع‪ ،‬من‬ ‫�ش�أنها �أن تزيد من حدة التوتر مع الواليات املتحدة التي‬ ‫�سرتى يف خطوة كيم جونغ حت ّد جديد لإدارة الرئي�س‬ ‫الأمريكي دونالد ترامب وانقالب على تفاهمات املا�ضي‪.‬‬ ‫وقالت وكالة الأنباء املركزيّة الكوريّة ال�شماليّة الر�سميّة‬ ‫مت �إطالع القائد الأعلى كيم جونغ �أون على ّ‬ ‫" ّ‬ ‫خطة املناورة‬ ‫التي ت�شمل و�سائل هجوميّة بعيدة املدى‪ ،‬وقد �أعطى �أمرا‬ ‫ببدئها"‪ .‬ومل تذكر الوكالة الكوريّة ال�شماليّة نوع ال�سالح‬ ‫ال��ذي ّ‬ ‫مت ا�ستخدامه‪ ،‬متج ّنب ًة ا�ستخدام كلمة �صاروخ‬ ‫�أو قذيفة‪ .‬و�أ�ضافت �أن "املناورة الناجحة لن�شر قوّ ات‬ ‫وتنفيذ �ضربات‪ ،‬وامل�صمّمة لفح�ص قدرة ر ّد الفعل ال�سريع‬ ‫لوحدات الدفاع‪� ،‬أظهرت متام ًا قوّ ة الوحدات التي كانت‬ ‫م�ستعدّة لتنفيذ �أيّ عملية �أو مهمّة قتاليّة بكفاءة عالية"‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك يف وقت �صادرت الواليات املتحدة �أم�س االول‬ ‫اخلمي�س �سفينة �شحن كورية �شمالية يف ت�صعيد جديد‬ ‫للتوتر‪ ،‬فيما �أ ّكد الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب � ّأن نظام‬ ‫كيم غري م�ستع ّد للتفاو�ض يف �ش�أن نزع الأ�سلحة النووية‪.‬‬

‫ُ‬ ‫تعلن جلنتنا عن �إجراء املزايدة العلنية لت�أجري االمالك املو�صوفة �أدناه والعائدة �إىل مديرية بلدية‬ ‫�سفوان وفـــق قانون بيع وايجار اموال الدولة رقم ‪ 21‬ل�سنة ‪ 2013‬املعدل وملدة ثالث �سنوات‬ ‫فعلى الراغبني باال�شرتاك باملزايدة مراجعة البلدية �أعـــاله وخالل مدة �أق�صاها (‪ )30‬ثالثون يوم ًا‬ ‫تبد�أ يف اليوم التايل لن�شر الإعالن يف اجلريدة الر�سمية م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية‬ ‫والبالغة ‪ %20‬من القيمة التقديرية لكامل مدة الت�أجري و�ستجري املزايدة يف اليوم التايل النتهاء‬ ‫الإعالن ويف ال�ساعة العا�شرة �صباحا وعلى قاعة بلدية �سفوان ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة‬ ‫�أجور بن�سبة ‪ %2‬من مبلغ الإحالة على �أن تغطي اجور اللجان وم�صاريف ن�شر الإعالن واخلدمات‬ ‫الأخرى مع جلب كتاب من البلدية �أعاله ي�ؤيد براءة الذمة من كافة الديون‪.‬‬ ‫على املتعاقد (امل�ست�أجر �أو امل�ساطح) تقدمي كفالة �ضامنة (عقارية �أو غريها) ح�سبما تراها البلدية لغر�ض‬ ‫ت�أمني ح�صولها على بدل الإيجار ال�سنوي يف حالة عدم ت�سديده من قبل املتعاقد �أو عند التق�سيط (ويف‬ ‫حالة النكول يتحمل الناكل الفرق بني البدلني لكامل مدة الت�أجري مع م�صاريف �إعادة املزايدة)‪.‬‬ ‫مالحظة‪ -:‬على البلدية وامل�ست�أجر تطبيق املادة (‪ )22‬من القانون اعاله والتي تن�ص على ان (ال‬ ‫ي�سلم امل�أجور �إىل امل�ست�أجر قبل ت�سديده بدل االيجار وفق احكام املادة (‪ )20‬من هذا القانون‬ ‫واملادة (‪ )19‬من التعليمات عدد (‪ )4‬لت�سهيل القانون �أعاله ويعترب امل�ست�أجر ناك ًال عند انتهاء املدة‬ ‫وعدم توقيع العقد‪.‬‬ ‫امل�ستم�سكات‪ :‬هوية الأحوال املدنية ‪� +‬شهادة اجلن�سية ‪ +‬البطاقة التموينية ‪ +‬م�ضبطة ت�أييد �سكن حديثة ‪.‬‬ ‫مالحظة‪ //‬يكون الإعالن للت�سل�سل رقم (‪ )1‬اعالن اول و�إعالن ثالث للت�سل�سل رقم (‪)2‬‬ ‫م‪ .‬ر‪ .‬املهند�سني‬ ‫هيثم علي �سدخان‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار الثانية‬ ‫ت‬ ‫‪1‬‬

‫نوع امللك‬ ‫�ساحة وقوق �سيارات‬

‫‪2‬‬

‫حمال‬

‫رقم امللك وموقعه‬ ‫‪� 822‬سفوان‬ ‫(من (‪))45/478-31/478‬‬ ‫و(من (‪-46/478‬‬ ‫‪))60/478‬‬

‫امل�ساحة‬ ‫‪ 3‬دومن و‪ 12‬اولك و‪68.75‬م‪2‬‬

‫مدة الإيجار‬ ‫ثالث �سنوات‬

‫نوع الت�أجري‬ ‫�سنويا‬

‫(‪11.56‬م‪ 2‬لكل حمل) و(‪12‬م‪ )2‬على التوايل‬

‫ثالث �سنوات‬

‫�سنويا‬

‫�سل َم الرئي�س الربازيلي ال�سابق مي�شال تامر نف�سه �إىل‬ ‫ال�شرطة يف �ساو باولو‪ ،‬غداة �إ�صدار حمكمة �أمرا ب�إعادته‬ ‫�إىل ال�سجن‪ .‬وو�صل تامر البالغ ‪ 78‬عام ًا �إىل مق ّر ال�سجن‬ ‫الفيدرايل يف �ساو باولو يف موكب من عدة �سيارات‪ ،‬قبل‬ ‫�ساعتني على انتهاء املهلة املحددة له‪ .‬وا ُّتهم تامر برت�ؤ�س‬ ‫حولت نحو ‪ 1,8‬مليار ريال (‪ 460‬مليون‬ ‫'منظمة �إجرامية' ّ‬ ‫ُ‬ ‫دوالر) وقيادة خمطط لالحتيال وتبيي�ض الأموال‪ .‬واعتقل‬ ‫تامر يف �ساو باولو يف مار�س وو�ضع قيد حجز وقائي‬ ‫يف ري��و دي ج��ان�يرو‪ ،‬لكن قا�ضيا �أم��ر ب���إط�لاق �سراحه‪،‬‬ ‫امل�ب�ررات القانونية الحتجاز تامر‪.‬‬ ‫معلال حكمه بغياب‬ ‫ّ‬

‫جمهورية العراق‬ ‫جمل�س الوزراء‪� /‬سلطة الطريان املدين‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫�إعــــــــــــــالن‬

‫ُ‬ ‫تعلن �سلطة الطريان املدين العراقي عن �إجراء مزايدة علنية لبيع مواد م�ستهلكة يف مطار الب�صرة الدويل واملدرجة تفا�صيلها يف‬ ‫اجلداول املرفقة مع الإعالن‪.‬‬ ‫فعلى الراغبني باال�شرتاك يف املزايدة احل�ضور �إىل مطار الب�صرة الدويل يف متام ال�ساعة العا�شرة من �صباح يوم الثالثني تبد�أ من‬ ‫اليوم التايل لن�شر الإعالن و�إذا �صادف عطلة ر�سمية ففي اليوم الذي يليه م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية والبالغة (‪ )%20‬من‬ ‫القيمة املقدرة ب�صك م�صدق �أو نقدا مع براءة الذمة من الهي�أة العامة لل�ضرائب لعام (‪ )2019‬كذلك امل�ستم�سكات الر�سمية والأ�صولية‬ ‫و�ستكون املزايدة ا�ستنادا لقانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )21‬ل�سنة ‪ 2013‬و�سيتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أجور ن�شر‬ ‫الإعالن وكافة امل�صاريف الأخرى‪.‬‬ ‫ت‬

‫املادة‬

‫العدد‬

‫ت‬

‫املادة‬

‫العدد‬

‫مبلغ التامينات الكلي‬

‫‪1‬‬

‫عربة بناء‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪27‬‬

‫خزان خ�شبي جوزي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪2‬‬

‫كر�سي قابل للطي‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪28‬‬

‫قنفة قما�ش رمادي‬

‫‪2‬اثنان‬

‫‪ 325‬ثالثمائة وخم�سة‬ ‫وع�شرون الف دينار‬

‫‪3‬‬

‫مكتبة زجاجية ثالثة �أبواب‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪29‬‬

‫حاوية فاليالت �سطح بلوطي بابني‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪4‬‬

‫جمهز قدرة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪30‬‬

‫�سيار كهربائي‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪5‬‬

‫كر�سي دوار بدون م�ساند‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪31‬‬

‫كر�سي دوار ا�سود‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪6‬‬

‫كاونرت بدون �سنك‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪32‬‬

‫حا�سبة مع ملحقاتها‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪7‬‬

‫هيرت كهربائي‬

‫‪� 6‬ستة‬

‫‪33‬‬

‫طابعة ليزرية نوع ‪ hp‬ملونة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪8‬‬

‫كرك‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪34‬‬

‫طابعة نوع اوب�سن‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪9‬‬

‫بكرة �سيارة خم�سون مرت‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪35‬‬

‫حا�سبة دل‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪10‬‬

‫واير جطل‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪36‬‬

‫كيبل طابعة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪11‬‬

‫�شاحنة بطاريات‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪37‬‬

‫كاترج طابعة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪12‬‬

‫مكثف جهاز قيا�س كثافة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪38‬‬

‫غاط�س (‪ 3‬فيز)‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪13‬‬

‫بالي�س‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪39‬‬

‫غاط�س �سلك‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪14‬‬

‫كاوية حلام‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪40‬‬

‫بطارية‬

‫‪ 12‬اثنى ع�شر‬

‫‪15‬‬

‫ويل �سبانة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪41‬‬

‫متح�س�سات الكرتونية عاطلة‬

‫‪� 40‬أربعون‬

‫‪16‬‬

‫�شاحنة بطاريات ‪ 12‬فولت‬

‫‪ 10‬ع�شرة‬

‫‪42‬‬

‫كارت انرتفون‬

‫‪� 7‬سبعة‬

‫‪17‬‬

‫مطرقة‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪43‬‬

‫هاتف نقال‬

‫‪ 9‬ت�سعة‬

‫‪18‬‬

‫�سيت �سبانة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪44‬‬

‫مروحة عمودية‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪19‬‬

‫�سيت بوك�س‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪45‬‬

‫كر�سي دوار‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪20‬‬

‫�سيت راجز‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪46‬‬

‫م�ضخة �سحب يدوية‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪21‬‬

‫كرت قاطع ا�سالك‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪47‬‬

‫برميل فارغ �سعة (‪)200‬لرت‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪22‬‬

‫جهاز فاك�س‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪48‬‬

‫فرن كهربائي ذو حجرتني‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪23‬‬

‫خزان خ�شبي ذو ابواب‬

‫‪ 5‬خم�سة‬

‫‪49‬‬

‫ميز �صغري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪24‬‬

‫كابينة فايل اربع جمرات ر�صا�صي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪50‬‬

‫كر�سي دوار جلد‬

‫‪ 5‬خم�سة‬

‫‪25‬‬

‫حا�سبة من�ضدية كهربائية كاملة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪51‬‬

‫مروحة عمودية‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪26‬‬

‫من�ضدة �سطح بيجي مربعة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪52‬‬

‫ماو�س فارة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪53‬‬

‫لوحة مفاتيح كبرية‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪90‬‬

‫�صندوق هيدروليك اربع قطع‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪54‬‬

‫كتلي كهربائي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪91‬‬

‫�صندوق عدة ‪ 31‬قطعة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪55‬‬

‫�شا�شة رادار‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪92‬‬

‫جهاز ا�ستن�ساخ خمتلف الأنواع‬

‫‪� 4‬أربعة‬

‫‪56‬‬

‫كارت‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪93‬‬

‫وحدة جتهيز التيار (‪)ups‬‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪57‬‬

‫جهاز �سكرن‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪94‬‬

‫من�ضدة مكتب بانواع خمتلفة‬

‫‪ 20‬ع�شرون‬

‫‪58‬‬

‫جهاز هاتف ار�ضي جوزي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪95‬‬

‫حا�سبة نوع دل‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪59‬‬

‫كر�سي جلد بدون م�ساند‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪96‬‬

‫مكيف هواء �أنواع خمتلفة‬

‫‪ 9‬ت�سعة‬

‫‪60‬‬

‫�صحن مع القط يف املخزن اخلارجي‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪97‬‬

‫براد ماء نوبل‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪61‬‬

‫تورج اليت‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪98‬‬

‫فرن كهربائي حجم متو�سط‬

‫‪ 4‬اربعة‬

‫‪62‬‬

‫ويل �سبانة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪99‬‬

‫ثالجة ‪ 6‬قدم نوع هيتا�شي‬

‫‪1‬واحد‬

‫‪63‬‬

‫خزان خ�شبي لون بيجي ذو بابني‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪100‬‬

‫طابعة ليزرية (‪ )hp‬ملونة بانواع خمتلفة‬

‫‪ 8‬ثمانية‬

‫‪64‬‬

‫من�ضدة مكتب لون بيجي ذو ثالث جمرات‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪101‬‬

‫مروحة عمودية‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪65‬‬

‫مقيا�س امبريية كالب ميرت‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪102‬‬

‫ماو�س‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪66‬‬

‫فال�ش رام‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪103‬‬

‫جهاز ات�صال ال�سلكي ‪fm‬‬

‫‪ 5‬خم�سة‬

‫‪67‬‬

‫كيبل �شحن مع ال�صوندات‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪104‬‬

‫كي�س حا�سوب‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪68‬‬

‫جهاز (‪)ups‬‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪105‬‬

‫كر�سي دوار جلد‬

‫‪� 17‬سبعة ع�شر‬

‫‪69‬‬

‫جهاز (‪)ups‬‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪106‬‬

‫اليت يدوي �شحت �صغري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪70‬‬

‫القط هوائي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪107‬‬

‫درنفي�س‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪71‬‬

‫تيبالم من�ضدة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪108‬‬

‫حقيبة بريد‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪72‬‬

‫�صحن خا�ص باالنرتنت‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪109‬‬

‫�سيت لقم �صغري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪73‬‬

‫قفي�ص متو�سط كبري و�صغري‬

‫‪ 203‬مائتان وثالثة‬

‫‪110‬‬

‫�سيت رنك �سبانة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪74‬‬

‫ذراع فر�شة حديد‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪111‬‬

‫�سيت درناب�س �أنواع خمتلفة‬

‫‪� 7‬سبعة‬

‫‪75‬‬

‫فر�شة حديد‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪112‬‬

‫�سيتا لنكي جنمة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪76‬‬

‫م�شحمة كبرية و�صغرية‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪113‬‬

‫�سيت النكي‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪77‬‬

‫فخة ثنائية م�ستعملة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪114‬‬

‫كندك كبري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪78‬‬

‫قلم حديد‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪115‬‬

‫بايب �سبانة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪79‬‬

‫حقيبة فارغة بال�ستك‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪116‬‬

‫النكي كور‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪80‬‬

‫قنفة ثالثية‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪117‬‬

‫�سيت �سبانة تختة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪81‬‬

‫بايب �سبانة خمتلط االحجام‬

‫‪ 20‬ع�شرون‬

‫‪118‬‬

‫منكنة حدادية‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪82‬‬

‫بطارية جافة (‪ )17*12‬امبري‬

‫‪ 5‬خم�سة‬

‫‪119‬‬

‫تطواله راجز‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪83‬‬

‫بطارية جافة (‪ )24*12‬امبري‬

‫‪120‬‬

‫بكرة �سيارة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪84‬‬

‫جر�س رنان‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪121‬‬

‫�سيتا لنكي �صغري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪85‬‬

‫انذار �ضوئي‬

‫‪ 3‬ثالثة‬

‫‪122‬‬

‫�سيتا لنكي كبري‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪86‬‬

‫متح�س�س انذار يدوي‬

‫‪� 14‬أربعة ع�شر‬

‫‪123‬‬

‫م�ضخة �سي اويل يدوية‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪87‬‬

‫�صندوق قطع‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪124‬‬

‫م�ضخة يدوية لرفع الزيت من الرباميل‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪88‬‬

‫فخة �صمامات‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪125‬‬

‫جك رفع �سيارات‬

‫‪ 2‬اثنان‬

‫‪89‬‬

‫عدة عمل �صندوق مكونة من ‪ 11‬قطعة‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫‪126‬‬

‫ماطور ماء‬

‫‪ 1‬واحد‬

‫علي خليل ابراهيم‬ ‫املدير العام ‪/‬وكالة‬


‫| شخصيات |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 11 May. 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫‪5‬‬

‫روفائيل بطي ‪ ...‬اعتقل لإ�صراره على ا�صدار جريدة (البالد) ملدة ‪ً 27‬‬ ‫عاما‬ ‫ومل يطل عهده بالوزارة فحاول العودة �إىل النيابة فلم يفلح‪� ،‬إىل‬ ‫روفائيل ب ُّطي كاتب و�أدي��ب و�صحفي وباحث �سيا�سي عراقي‪� ،‬أن تويف يف منزله بال�سكتة القلبية‪.‬‬ ‫وم ��ؤرخ ل�ل�أدب العربي احلديث ورج��ال��ه‪ .‬ول��د يف املو�صل لأب‬ ‫ثقافيا‬ ‫فقري ك��ان يعمل يف احلياكة‪ ،‬وتلقى درا�سته يف مدر�سة الآباء‬ ‫ّ‬ ‫الدومينيكيني باملو�صل‪ ،‬ودار املعلمني يف بغداد‪ ،‬ثم دخل كلية �أ�سهم بُطي منذ ع�شرينات القرن الع�شرين يف نه�ضة احلركة‬ ‫احلقوق وتخرج فيها ع��ام ‪ ،1929‬وعمل حمامي ًا‪ ،‬را�سل �أثناء الأدبية يف العراق مع بع�ض معا�صريه �أمثال‪� :‬إبراهيم �صالح‬ ‫درا�سته جريدة «ل�سان العرب» يف القد�س و«ال�سيا�سة الأ�سبوعية» �شكر‪ ،‬وحممود ال�سيّد‪ ،‬وم�صطفى علي‪ ،‬وجعفر اخلليلي وغريهم‬ ‫وجملة «الرابطة ال�شرقية» يف م�صر‪ .‬مار�س التعليم مدة ق�صرية ممن كانوا َي ْن�شدون احلرية‪ ،‬والتطلع �إىل م�ستقبل �أف�ضل‪ ،‬حاول‬ ‫يف بع�ض املدار�س الأهلية‪ ،‬ور�أ�س حترير جريدة «العراق» التي النهو�ض ب��الأدب العربي يف ال�ع��راق‪ ،‬ف�أ�صدر يف مطلع حياته‬ ‫«�س ْحر ال�شعر» ع��ام ‪ ،1922‬وق��د جمع فيه طائفة‬ ‫كان ي�صدرها ر ّزوق داود غ ّنام بني عامي ‪1921‬و‪ ،1924‬و�أ�صدر الأدب�ي��ة كتاب ِ‬ ‫جملة «احلرية» عام ‪ ،1923‬ثم جريدة «الربيع»‪ ،‬ثم عني مراقب ًا خم�ت��ارة م��ن امل �ق��االت والق�صائد يف ال�شعر وال���ش�ع��راء لنخبة‬ ‫يف مديرية املطبوعات‪� ،‬إىل �أن ُف�صل منها �سنة ‪ 1929‬ب�سبب من الأدب ��اء وال�شعراء العرب والأج��ان��ب �أم�ث��ال‪ :‬جميل �صدقي‬ ‫خطبة �سيا�سية �ألقاها يف ت�أبني �سعد زغ�ل��ول‪ ،‬ف�أ�صدر يف ‪ 25‬الزهاوي‪ ،‬ومعروف الر�صايف‪ ،‬وجربان خليل جربان‪ ،‬وعبا�س‬ ‫ت�شرين الأول ‪ 1929‬جريدة «البالد» التي ا�ستم ّر �صدورها �سبعة حممود العقاد‪ ،‬وميخائيل نعيمة وغريهم‪ .‬ثم �أ�صدر اجلز�أين‬ ‫وع�شرين عام ًا‪ ،‬وكانت �أرق��ى ال�صحف العراقية‪ ،‬وق��د قاومتها الأول والثاين من كتاب «الأدب الع�صري يف العراق العربي»‬ ‫احلكومات املتعاقبة‪ ،‬فغ ّرمته و�سجنته ب�سبب ن�شر بع�ض املقاالت عام ‪ 1923‬اللذين َد َر�س فيهما نخبة من �شعراء العراق‪ ،‬وكان قد‬ ‫فيها‪ ،‬و�أقفلت اجلريدة مرات‪ ،‬فكان يف مدة �إغالقها ي�صدر غريها عزم على �أن ي�صدر جزء ًا ثالث ًا يتناول فيه ك ّتاب النرث يف العراق‪،‬‬ ‫كـ «�صوت العراق» و«التقدم» و«اجلهاد» و«ال�شعبة» و«الزمان» لكنه ُ�شغل بال�سيا�سة وهموم احلياة‪ .‬وقد كان هذا الكتاب �أول ما‬ ‫ع ّرف القراء العرب ب�شعراء العراق يف الع�شرينات وما بعدها‪.‬‬ ‫و«نداء ال�شعب»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ولبُطي كتاب �آخر مل يحمل ا�سمه هو «تقومي العراق» الذي تولت‬ ‫�صحيفة «العراق» �إ�صداره و�إهداءه �إىل قرائها عام ‪ ،1923‬وهو‬ ‫�سيا�سيا‬ ‫ً‬ ‫انتخب نائب ًا عن لواء الب�صرة يف جمل�س الأمة �ست مرات‪ ،‬وكانت ي�ضم �أبحاثا ق�صرية و�إح�صائيات ودرا�سات مب�سطة‪ ،‬تناولت‬ ‫له مواقف �شديدة يف املعار�ضة‪ ،‬كما انتخب نقيب ًا لل�صحفيني‪ .‬كل مرفق من مرافق العراق‪ ،‬و�ألقت ال�ضوء على �أحواله الإدارية‬ ‫هاجر �إىل م�صر بني عامي ‪1946‬و‪ُ .1948‬ع�ّيننّ مدير ًا عام ًا يف وال�سيا�سية واالجتماعية والثقافية واالقت�صادية‪ ،‬كما جمع‬ ‫وزارة اخلارجية العراقية بني عامي ‪1950‬و‪ ،1952‬ووزير دولة �أي�ض ًا ما قيل يف حفلة تكرمي ال�شاعر والفيل�سوف جميل �صدقي‬ ‫مرتني عام ‪ ،1953‬ونيطت به �ش�ؤون الدعاية وال�صحافة والن�شر‪ ،‬الزهاوي التي �أقامها له �أدب��اء العراق يف ال�ساد�س من ني�سان‬

‫�سوزان لنجلن … �أ�سطورة التن�س التي هزمت‬ ‫�سرية حياة �سوزان لنجلن ‪ :‬هي �أ�سطورة الريا�ضة‬ ‫الفرن�سية و�أ�شهر �سيدة �أم�سكت مب�ضرب كرة التن�س‪،‬‬ ‫فما �سريتها وك�ي��ف جنحت ومل ��اذا تعترب م��ن �أق��وى‬ ‫الالعبات يف تاريخ التن�س؟‬ ‫�سوزان لنجلن هي واحدة من �أروع و�أ�شهر الالعبات‬ ‫يف تاريخ ريا�ضة التن�س‪ ،‬حققت العديد من الإجنازات‬ ‫التي جعلت منها �أ�سطورة‪ ،‬ويُ�ضرب بـ �سوزان لنجلن‬ ‫املثل يف امل�ث��اب��رة وال�ق��وة وال�صرب وال�ت�ح��دي‪ ،‬فمنذ‬ ‫طفولته واجهت املر�ض وب��د ًال من �أن يكون �سبب ًا يف‬ ‫�إحباطها وتدمري حا�ضرها‪ ،‬جعلت منه �سلم ًا �صعدت‬ ‫فوقه �إىل امل�ستقبل و�صنعت منه �أ�سطورتها‪ ،‬و�صارت‬ ‫بطلة �أوليمبية والنجمة الأ�شهر يف تاريخ التن�س �أو‬ ‫كرة امل�ضرب‪.‬‬ ‫�سوزان لنجلن ‪ ..‬من تكون ؟‬ ‫‪1‬امليالد والطفولة ‪:‬‬ ‫ُو ِلدت �سوزان لنجلن يف العا�صمة الفرن�سية باري�س‪،‬‬ ‫وكان ذلك يف الرابع والع�شرين من مايو لعام ‪1899‬م‪،‬‬ ‫ن�ش�أت ��س��وزان يف كنف �أبويها الفرن�سيان كارلي�س‬ ‫و�آني�س لنجلن‪ ،‬وكانت �أ�سرتها م�سيحية تنتمي �إىل‬ ‫الطبقة املتو�سطة من الناحية امل��ادي��ة‪ ،‬وح�ين ُو ِلدت‬ ‫�سوزان فقد كانت ذات وزن منخف�ض وهزيلة متام ًا‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إنها عانت يف طفولتها املبكرة من تدهور‬ ‫حالتها ال�صحية‪ ،‬حيث اكت�شف �إ�صابتها بعدِ ة �أمرا�ض‬ ‫منها م��ر���ض ال��رب��و‪ ،‬وت�سببت ح��ال��ة � �س��وزان لنجلن‬ ‫ال�صحية يف العناء للأ�سرة بالكامل‪ ،‬حيث ذهبوا بها‬ ‫لأكرث من طبيب وبحثوا عن �أكرث من و�سيلة لتقويتها‬ ‫والتغلب على م�ضاعفات مر�ضها‪� ،‬إىل �أن تو�صلت الأم‬ ‫�إىل الو�سيلة الأمثل لتحقيق ذلك‪ ،‬والتي كانت �سبب ًا يف‬ ‫تغيري جمرى حياة طفلتها بالكامل‪.‬‬ ‫‪2‬العالج بوا�سطة التن�س ‪:‬‬ ‫ر�أت ال�سيدة �آني�س لنجلن �إن ع�لاج ابنتها �سوزان‬ ‫لنجلن قد يكون كامن يف الريا�ضة‪ ،‬وعليه فقد اختارت‬ ‫لها ريا�ضة التن�س و�شجعتها على ممار�ستها رغم �صغر‬ ‫�سنها‪� ،‬إذ كان ذلك يف عام ‪1910‬م �أي �أن �سوزان كانت‬ ‫تبلغ م��ن العمر ح��وايل �إح��دى ع�شر ع��ام� ًا فقط‪ ،‬وقد‬ ‫�أبدت الطفل حما�س ًا �شديد ًا لهذه الفكرة‪ ،‬وحني مار�ست‬ ‫ريا�ضة التن�س �صارت �شغوفة بها‪ ،‬ورغم �إن الأمر قد‬ ‫ب��د�أ كو�سيلة عالجية وحيلة للتغلب على م�ضاعفات‬ ‫املر�ض‪� ،‬إال �إن��ه حتول بالن�سبة لـ �سوزان لنجلن �إىل‬ ‫هواية وحلم‪ ،‬وقد الحظ والدها ذلك ف�صار ي�شجعها‬ ‫على اال�ستمرار والتدرب كي ترتقي مب�ستواها‪.‬‬ ‫‪�3‬أ�سطورة منذ الطفولة ‪:‬‬ ‫هل الريا�ضة موهبة �أ�صيلة �أم مهارة مكت�سبة؟‪ ،‬ذلك‬ ‫ال�س�ؤال املحري �أجاب �أغلب النا�س عنه بانه مزيج من‬ ‫هذا وذاك‪ ،‬وقد تكون �سوزان لنجلن هي الدليل الأكرب‬ ‫على �صحة هذه الإجابة‪ ،‬فذلك هو التف�سري الوحيد ملا‬ ‫حققته من �إجن ��ازات وخا�صة �إجن��ازه��ا الأول‪ ،‬فعلى‬ ‫الرغم من �أن �سوزان لنجلن قد �أم�سكت مب�ضرب التن�س‬ ‫لأول مرة وهي يف �سن احلادية ع�شر‪� ،‬إال �إنها بعد ثالث‬ ‫�أعوام فقط كانت م�ؤهلة متام ًا خلو�ض �أول بطولة تن�س‬ ‫ر�سمية‪ ،‬ومل يقف الأمر عند هذا احلد‪ ،‬بل �إنها �أظهرت‬ ‫�أدا ًء بارع ًا ومبهر ًا خالل كافة املباريات التي خا�ضتها‪،‬‬ ‫حتى �إنها و�صلت �إىل املرحلة النهائية بالبطولة‪ ،‬لكنها‬ ‫ح�صلت على املركز الثاين بعدما خ�سرت �أمام الالعبة‬ ‫مارجريت بروكويدي�س حاملة اللقب‪.‬‬ ‫‪4‬البطولة الأوىل ‪:‬‬ ‫يف ذات العام �شاركت �سوزان لنجلن يف ثاين بطولة‬ ‫ر�سمية يف م�شوارها الريا�ضي‪ ،‬وهي البطولة التن�س‬ ‫العاملية للمالعب ال�صلبة‪ ،‬وكانت دورتها يف ذلك العام‬ ‫مقامة يف منطقة �سان كلو الواقعة ب�ضواحي ‪-‬م�سقط‬

‫ر�أ��س�ه��ا‪ -‬ب��اري����س‪ ،‬ووا��ص�ل��ت لنجلن ت�ألقها و�أبهرت‬ ‫اجلميع ب�أداء غري متوقع‪ ،‬واملفاج�أة الكربى متثلت يف‬ ‫متكنها من الفوز بهذه البطولة وحتقيق اللقب‪ ،‬وكانت‬ ‫قد �أمتت عامها اخلام�س ع�شر قبل �أيام قليلة من حتقيق‬ ‫الفوز‪ ،‬لت�سجل بذلك رقم ًا قيا�سي ًا ك�أ�صغر العبة تفوز‬ ‫ببطولة ر�سمية يف تاريخ ريا�ضة التن�س‪.‬‬ ‫‪5‬بطولة وميبلدون ‪:‬‬ ‫توقفت بطوالت ريا�ضة التن�س الر�سمية يف فرن�سا‬ ‫منذ �آخر بطولة �شاركت بها �سوزان لنجلن وحتى عام‬ ‫‪1920‬م‪ ،‬ولكن يف عام ‪1919‬م �أقيمت بطولة وميبلدون‬ ‫للتن�س بالعا�صمة الإجنليزية لندن‪ ،‬ومل ت�ضيع �سوزان‬ ‫الفر�صة و�أعلنت م�شاركتها يف هذه البطولة‪ ،‬ومثلت‬ ‫هذه البطولة نقطة التحول الأهم يف م�سرية �سوزان‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬لي�س فقط ملا قدمته من �أداء رائع جذب �إليها‬ ‫�أنظار املهتمني بتلك الريا�ضة‪ ،‬وجعل ا�سمها يت�صدر‬ ‫�صفحات ال�صحف‪� ،‬إمنا لإنها من خاللها خا�ضت املباراة‬ ‫الأب��رز يف تاريخها ويف نظر الكثريين هي الأه��م يف‬ ‫تاريخ ريا�ضة التن�س ب�صفة عامة‪.‬‬ ‫‪6‬مباراة القرن ‪:‬‬ ‫مباراة القرن �أو مباراة التاريخ �أو مباراة القمة �أو‬ ‫العالمة الفارقة‪ ،‬كلها م�سميات ي�شار بها �إىل مباراة تن�س‬ ‫واح��دة‪ ،‬هي تلك التي �أقيمت �ضمن بطولة وميبلدون‬ ‫‪1919‬م والتي واجهت فيها املعجزة النا�شئة �سوزان‬ ‫لنجلن م��ع ال�لاع�ب��ة دوري �ث��ا دوج�لا���س حاملة والتي‬ ‫حملت اللقب ل�سبع م��رات‪ ،‬وكانت من �أك�ثر املباريات‬ ‫ترقب ًا يف تاريخ التن�س‪ ،‬واهتمت بها و�سائل الإعالم‬ ‫اهتمام بالغ‪ ،‬وح�ضرها �أكرث من ‪� 80‬آالف متفرج بينهم‬ ‫�شخ�صيات عامة‪� ،‬أب��رزه��م امللك ج��ورج اخلام�س ملك‬ ‫اململكة املتحدة وحرمه‪ .‬وكانت املباراة قوية �صمدت‬ ‫خاللها كلتا املت�سابقتني‪ ،‬حتى �إن م�ضرب �سوزان قد‬ ‫حتطم �إط��اره ومتزقت �شبكته ب�سبب قوة ال�ضربات‪،‬‬ ‫وانتهت اجلولتان الأوىل والثانية من املباراة بتعادل‬ ‫املت�سابقتني‪ ،‬ث��م ح�سمت � �س��وزان الأم ��ر يف اجلولة‬ ‫الثالثة والأخرية بتحقيقها التقدم بنتيجة ‪.1 : 4‬‬ ‫‪7‬اجلوائز والإجنازات ‪:‬‬ ‫�أ�سطورة �سوزان لنجلن الريا�ضية مل تتحقق من فراغ‪،‬‬ ‫بل هي نتاج اجتهادها وما حققته على م��دار �سنوات‬ ‫ن�شاطها الريا�ضي من بطوالت و�أل�ق��اب و�إجن ��ازات‪،‬‬ ‫والتي تنق�سم �إىل الآتي ‪:‬‬ ‫�أ) بطوالت جراند �سالم الفردية ‪:‬‬ ‫فازت ببطولة روالن جارو�س الفردية للتن�س مرتني يف‬

‫�أعوام ‪1925‬م‪1926 ،‬م‪.‬‬ ‫ف��ازت ببطولة وميبلدون للتن�س الفردي �ست مرات‪،‬‬ ‫منهم خم�س مرات على التوايل بالدورات ما بني عامي‬ ‫‪1919‬م‪1923 :‬م‪ ،‬بالإ�ضافة للقب �آخر حققته يف عام‬ ‫‪1925‬م‪.‬‬ ‫ب) بطوالت جراند �سالم الزوجية – ن�ساء ‪:‬‬ ‫• فازت ببطولة روالن جارو�س الزوجية مرتني يف‬ ‫‪1925‬م‪1926 ،‬م‪.‬‬ ‫• فازت ببطولة وميبلدون للتن�س الن�سائي الزوجي‬ ‫خم�س مرات‪.‬‬ ‫ج) بطوالت جراند �سالم الزوجية – خمتلط ‪:‬‬ ‫• ف ��ازت م��رت�ين ب�ب�ط��ول��ة روالن ج��ارو���س للتن�س‬ ‫الزوجي املختلط‪.‬‬ ‫• فازت ثالث مرات ببطولة وميبلدون للتن�س الزوجي‬ ‫املختلط يف �أعوام ‪1920‬م‪1922 ،‬م‪1925 ،‬م‪.‬‬ ‫د) امليداليات الأوليمبية ‪:‬‬ ‫• فازت �سوزان لنجلن مبيداليتني ذهبيتان بدورة‬ ‫الألعاب الأوليمبية ‪1920‬م‪ ،‬هما ذهبية فردي �سيدات‬ ‫وذهبية ال��زوج��ي املختلط‪ ،‬بجانب ف��وزه��ا مبيدالية‬ ‫برونزية واحدة بذات الدورة‪.‬‬ ‫‪8‬ت�أثريها ‪:‬‬ ‫تعترب �سوزان لنجلن واحدة من �أبرع و�أهم الالعبات‬ ‫يف تاريخ ريا�ضة التن�س‪ ،‬لي�س فقط لكونها ا�سطورة‬ ‫ومت�ك�ن��ت م��ن حتقيق ب �ط��والت و��ص�ن��اع��ة �إجن� ��ازات‬ ‫جعلتها مثل لأعلى بالن�سبة للكثريين‪ ،‬ولكن لإنها خالل‬ ‫م�سريتها الريا�ضية الق�صرية ن�سبي ًا‪ ،‬متكنت من تطوير‬ ‫�أ�ساليب وا�سرتاتيجيات اللعب‪ ،‬كما �إنها كانت �أول من‬ ‫مترد على ال�شكل التقليدي لزي الالعبات‪ ،‬وخا�ضت‬ ‫مباراة القرن �ضمن بطولة وميبلدون ‪1919‬م‪ ،‬بزي‬ ‫يختلف كثري ًا عن ال�شائع يف زمنها وي�شبه كثري ًا الزي‬ ‫املعتمد ر�سمي ًا لالعبات التن�س يف زمننا املعا�صر‪.‬‬ ‫‪�9‬سنواتها الأخرية ‪:‬‬ ‫قبل �أن تتم �سوزان لنجلن عامها الأرب�ع�ين تدهورت‬ ‫حالتها ال�صحية ب�شكل ملحوظ‪ ،‬والفحو�صات التي‬ ‫�أجرتها �أثبتت �إ�صابتها مبر�ض اللوكيميا اخلبيث‪،‬‬ ‫وت��ردت حالتها ال�صحية ب�سرعة رهيبة ويف غ�ضون‬ ‫�أ�سابيع من اكت�شاف الإ�صابة فقدت ب�صرها‪ ،‬وبعد �شهر‬ ‫ا�ستيقظت فرن�سا على نب�أ وفاة �أ�سطورة التن�س‪ ،‬وكان‬ ‫ذلك يف الرابع من يوليو لعام ‪1938‬م عن عمر يناهز‬ ‫ت�سعة وثالثون عام ًا‪ ،‬و�شيُع جثمانها �إىل م�سقط ر�أ�سها‬ ‫ب�إحدى �ضواحي باري�س‪.‬‬

‫‪ 1923‬ببغداد و�أ��ص��در ما جمعه يف كتاب‪ .‬و�أ��ص��در ع��ام ‪1923‬‬ ‫كتاب ًا بعنوان «�أمني الريحاين يف العراق» �ضمّنه ترجمته و�آثاره‬ ‫و�أق��وال امل�شاهري فيه‪ ،‬وو�ضع له مقدمة هي يف الأ�صل خطبة‬ ‫�ألقاها يف �إحدى املنا�سبات عن الريحاين‪� .‬أما كتابه «الربيعيات»‬ ‫الذي �صدر يف بغداد عام ‪ 1925‬فهو جمموعة من القطع النرثية‬ ‫التي كتبها ب�أ�سلوب �شعري مر�سل‪ ،‬واخلواطر الوجدانية التي‬ ‫ا�ستوحاها من الطبيعة وبدائعها وجمالها يف الربيع واخلريف‪،‬‬ ‫وت��أث��ر فيها بكل م��ن ج�بران وال��ري�ح��اين‪ .‬يف ع��ام ‪ 1945‬كلفت‬ ‫مديرية الدعاية العامة يف العراق روفائيل ب ُّطي �إ�صدار كتاب‬ ‫عن في�صل الأول‪ ،‬فا�ستجاب لهذا التكليف‪ ،‬و�أ�صدر الكتاب حتت‬ ‫عنوان «في�صل الأول يف خطبه و�أقواله"‪ ،‬قدم له الأ�ستاذ �أحمد‬ ‫زكي اخلياط‪ ،‬لكنه ل�سبب �أو لآخ��ر مل ي�ضع ا�سمه على الكتاب‪.‬‬ ‫�أما �أهم كتاب لب ُّطي فهو كتاب «ال�صحافة يف العراق» الذي هو‬ ‫يف الأ�صل حما�ضرات �ألقاها على طالب معهد الدرا�سات العربية‬ ‫العالية يف القاهرة عام ‪ 1955‬و�صدرت يف من�شورات املعهد‪ ،‬وقد‬ ‫تناول يف هذه املحا�ضرات ال�صحافة العراقية منذ دخول املطبعة‬ ‫�إىل البالد حتى ن�شوب احلرب العاملية الثانية‪ .‬كان ب ُّطي ذا ثقافة‬ ‫مو�سوعية‪ ،‬يتق�صى �أنباء الأدب��اء وال�شعراء‪ ،‬ويتتبع �أن�شطتهم‪،‬‬ ‫ويجمع �آث��اره��م‪ ،‬وي��در���س مذاهبهم وتياراتهم الأدب �ي��ة‪ ،‬حتى‬ ‫�أطلق عليه �أمني الريحاين لقب «ابن خ ّلكان العرب»‪ ،‬وقال عنه‬ ‫الدكتور �صفاء خلو�صي‪« :‬لي�س ا�سم روفائيل ب ُّطي معروف ًا يف‬ ‫ال�شرق العربي فح�سب‪ ،‬بل يف الغرب �أي�ض ًا‪ ،‬وال�سيما يف دوائر‬ ‫اال�ست�شراق وامل�ست�شرقني‪ ،‬فهو م�صدر من م�صادر بحوثهم‪ ،‬وقد‬ ‫اعتمد عليه �شيخ امل�ست�شرقني الأملان بروكلمان يف كتابه «تاريخ‬ ‫الأدب ال�ع��رب��ي»‪ ،‬و�سانتيالنا يف بع�ض م��ا ك�ت��ب»‪ .‬لكن ظاهرة‬ ‫االقتبا�س واجلمع والإعداد غلبت على معظم ما كتب و�ألف‪.‬‬

‫زكي طليمات ‪� ...‬أ�س�س (جمعية احلمري)‬ ‫بعد معاناة كبرية يف م�سريته الفنية‬

‫�أح ��د رواد امل���س��رح ال�ع��رب��ي‪ ،‬نا�ضل‬ ‫وب ��ذل ح�ي��ات��ه م��ن �أج ��ل ق �ي��ام نه�ضة‬ ‫م���س��رح�ي��ة ح �ت��ى ذاع ��ص�ي�ت��ه خ��ارج‬ ‫حدود م�صر وتتلمذ على يديه العديد‬ ‫م��ن جهابذة الفن امل�سرحي والأداء‬ ‫يف م�صر وب�ع����ض ال���دول العربية‪،‬‬ ‫‏كما ��ش��ارك بالتمثيل يف الكثري من‬ ‫امل�سرحيات والأف�ل�ام ال�سينمائية ‪.‬‬ ‫ول��د “زكي عبد ال�ل��ه طليمات” يوم‬ ‫‪� 29‬أبريل عام ‪1894‬م بحي عابدين‬ ‫يف القاهرة لأب ذو �أ�صل عربي و�أم‬ ‫�شرك�سية‪ ،‬ح�صل على �شهادة �إمتام‬ ‫الثانوية العامة بالق�سم الأدب��ي عام‬ ‫‪1916‬م‪ ،‬ويف العام التايل ان�ضم �إىل‬ ‫فرقة عبد الرحمن ر�شدي “املحامي”‬ ‫ع �ن��د ت �ك��وي��ن ف��رق �ت��ه امل �� �س��رح �ي��ة ‪.‬‬ ‫ويف يناير م��ن ع��ام ‪1921‬م وعقب‬ ‫ح��ل “عبد ال��رح�م��ن ر�شدي” فرقته‬ ‫امل�سرحية ان�ضم طليمات �إىل فرقة‬ ‫“جورج �أبي�ض”‪ ،‬ولكنه مل ي�ستمر‬ ‫ف�ي�ه��ا ط��وي�لا ح �ي��ث ف���ض��ل الوظيفة‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة ب�ح�ث��ا ع��ن ح �ي��اة كرمية‬ ‫وعني بوظيفة كاتب مب�صلحة وقاية‬ ‫احل�ي��وان��ات‪ ،‬وت��زوج يف تلك الفرتة‬ ‫“روز اليو�سف”‪� ،‬إال �إن �صلته مل‬ ‫تنقطع بامل�سرح واحلركة امل�سرحية‬ ‫‪ .‬ويف �شهر نوفمرب من عام ‪1925‬م‬ ‫�أوفد “طليمات” يف بعثة �إىل فرن�سا‬ ‫لتلقى فن التمثيل والإخ��راج‪ ،‬وهناك‬ ‫تتلمذ على يد “ديني ديني�س” ليعود‬ ‫من بعثته يف �أكتوبر من عام ‪1928‬م‪،‬‬ ‫ومت تعينه ��س�ك��رت�يرا مل��دي��ر الفنون‬ ‫اجلميلة ‪ .‬تقلد “زكي طليمات” بعد‬ ‫ذل��ك العديد من املنا�صب حيث توىل‬ ‫وظيفة معاون بدار الأوبرا امللكية يف‬

‫دي�سمرب من عام ‪1929‬م‪ ،‬ثم مت تعينه‬ ‫م�شرفا �إداري��ا ومدر�سا للإلقاء مبعهد‬ ‫التمثيل عقب افتتاحه يف نوفمرب من‬ ‫ع��ام ‪1930‬م‪ ،‬ولكن ه��ذا املعهد �أغلق‬ ‫يف �صيف عام ‪1931‬م بحجة خمالفته‬ ‫للتقاليد والآداب ‪ .‬ويف عام ‪1934‬م‬ ‫عني “طليمات” مديرا الحتاد املمثلني‬ ‫الذي �ألف بدعم من الدولة حلل �أزمة‬ ‫امل�سرح‪ ،‬ولكن الفرقة مل ت�ستمر طويال‬ ‫ح �ي��ث ك��ان��ت ال��د� �س��ائ ����س والوقيعة‬ ‫�سببا يف ف�شل الفرقة وحلها حتى مت‬ ‫�إن�شاء الفرقة القومية امل�صرية ‪�-‬أول‬ ‫فرقة م�سرحية ت�شرف عليها الدولة‪-‬‬ ‫ع��ام ‪1935‬م وعُ�ين خمرجا وع�ضوا‬ ‫للجنة الإ�شراف على الفرقة ‪ .‬كما عُني‬ ‫مديرا فنيا للفرقة امل�صرية للتمثيل‬ ‫واملو�سيقى التي حلت حم��ل الفرقة‬ ‫القومية يف �أغ�سط�س من عام ‪1942‬م‪،‬‬ ‫ويف نف�س العام �أفتتح املعهد العايل‬ ‫لفن التمثيل العربي وعني “طليمات”‬ ‫�أول عميدا له ‪ .‬و�شارك رائد امل�سرح‬ ‫امل���ص��ري يف ال�ع��دي��د م��ن الإجن ��ازات‬ ‫خ�لال م���ش��واره الأدب���ي حيث �سافر‬ ‫ع��ام ‪1954‬م �إىل تون�س ب��دع��وة من‬ ‫حكومتها للم�شاركة يف ت�أ�سي�س الفرقة‬ ‫القومية‪ ،‬كما �شارك يف �إن�شاء معهد‬ ‫الفنون امل�سرحية بتون�س‪ ،‬ويف عام‬ ‫‪1961‬م عهدت �إليه حكومة الكويت‬ ‫بت�أ�سي�س م�سرحها القومي حيث عُني‬ ‫م�شرفا ع��ام��ا على م�ؤ�س�سة امل�سرح‬ ‫والفنون بها‪ ،‬وبعد عودته من الكويت‬ ‫عام ‪1971‬م عني م�ست�شارا فنيا للهيئة‬ ‫العامة لل�سينما وامل�سرح واملو�سيقي ‪.‬‬ ‫�إىل جانب الكتابة الأدبية وال�صحفية‪،‬‬ ‫�أخرج “طليمات” عددا من امل�سرحيات‬

‫ومن �أ�شهرها‪�“ :‬أهل الكهف”‪“ ،‬تاجر‬ ‫البندقية”‪“ ،‬ال�سيد”‪“ ،‬ن�شيد‬ ‫الهوى”‪“ ،‬الفاكهة املحرمة”‪“ ،‬ال�شيخ‬ ‫متلوف”‪“ ،‬مدر�سة الأزواج”‪،‬‬ ‫“�أوبريت ي��وم القيامة”‪“ ،‬مدر�سة‬ ‫الن�ساء”‪“ ،‬النا�صر”‪ ،‬و”حواء‬ ‫اخلالدة‪ .‬كما قدم العديد من الأعمال‬ ‫ال�سينمائية‪ ،‬ومن �أبرزها “من اجل‬ ‫امر�أة” ع��ام ‪1959‬م‪ ،‬و”بهية” عام‬ ‫‪1960‬م‪ ،‬وفيلم “يوم من عمري عام‬ ‫‪1961‬م وال��ذي ق��ام ببطولته الفنان‬ ‫عبد احلليم ح��اف��ظ وال�ف�ن��ان��ة زبيدة‬ ‫ثروت‪ ،‬وفيلم “النا�صر �صالح الدين”‬ ‫عام ‪1963‬م الذي قام ببطولته الفنان‬ ‫احمد مظهر و�أخرجه املخرج العاملي‬ ‫يو�سف �شاهني ‪ .‬وكانت ال�سخرية ال‬ ‫ت�ف��ارق زك��ي طليمات حتى وه��و يف‬ ‫�أق�سى حاالت الغم والك�آبة ويف عهد‬ ‫احلكم امللكي واالح�ت�لال االجنليزي‬ ‫مل�صر تعر�ض ملحاربة �شديدة لكنه‬ ‫��ص�بر ومل ي�ي��أ���س م��ن حم��ارب��ة امللك‬ ‫واالنكليز مل�سرحه‪ .‬ومن �أجل جمابهة‬ ‫تلك احل��رب مل�سرحه تفتق ذهنه عام‬ ‫‪1930‬م ع��ن فكرة غريبة‪ ,‬حيث قام‬ ‫م��ع ع ��دد م��ن امل���س��رح�ي�ين بت�أ�سي�س‬ ‫جمعية لدعم احلركة امل�سرحية �أطلق‬ ‫عليها ا�سم “جمعية احلمري”‪ ،‬وجاءت‬ ‫ت�سمية اجلمعية بهذا اال��س��م حتدي ًا‬ ‫للق�صر امللكي واالحتالل االنكليزي‪،‬‬ ‫و�إ� �ش��ارة �إىل �أن احل�م��ار �أك�ث�ر قدرة‬ ‫على التحمل وهم م�ستعدون للتحمل‬ ‫م�ث�ل��ه‪ ،‬و��ض�م��ت جمعية احل �م�ير يف‬ ‫ع�ضويتها فنانني وكتاب ًا و�صحفيني‬ ‫كبار ًا منهم طه ح�سني وعبا�س حممود‬ ‫العقاد وتوفيق احلكيم و�أحمد رجب‬ ‫وال �� �س �ي��د ب��دي��ر وغ�ي�ره���م‪ .‬وت ��وىل‬ ‫زك��ى طليمات رئ��ا��س��ة اجلمعية عند‬ ‫ت�أ�سي�سها وحددت اجلمعية هدفها يف‬ ‫الدفاع عن امل�سرح �ضد ما يتعر�ض له‬ ‫من حماربة لكنها حتولت بعد �إجناز‬ ‫مهمتها هذه �إىل جمعية خريية جلمع‬ ‫التربعات للفقراء وا�ستمرت اجلمعية‬ ‫يف ن�شاطها �سنوات طويلة وان�ضم‬ ‫�إليها �أج�ي��ال م��ن الفنانني والكتاب‪.‬‬ ‫ن��ال الفنان “زكي طليمات” العديد‬ ‫من اجلوائز‪� ،‬أهمها‪ :‬ني�شان االفتخار‬ ‫م��ن درج ��ة ك��وم��ان��دور م��ن احلكومة‬ ‫التون�سية يف عام ‪1950‬م‪ ،‬وجائزة‬ ‫ال���دول���ة ال�ت���ش�ج�ي�ع�ي��ة يف الفنون‬ ‫م��ن املجل�س الأع �ل��ى لرعاية الفنون‬ ‫والآداب وال�ع�ل��وم االجتماعية عام‬ ‫‪1961‬م‪ .‬بالإ�ضافة �إىل جائزة الدولة‬ ‫ال�ت�ق��دي��ري��ة يف ال�ف�ن��ون م��ن املجل�س‬ ‫الأع� �ل ��ى ل��رع��اي��ة ال �ف �ن��ون والآداب‬ ‫وال�ع�ل��وم االجتماعية ع��ام ‪1975‬م‪،‬‬ ‫ودرجة الدكتوراه الفخرية يف نف�س‬ ‫العام‪ ،‬وتويف هذا الفنان العمالق يف‬ ‫‪ 22‬دي�سمرب من عام ‪1982‬م‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday.11 May.2019 No.4326 Year 16‬‬

‫الليدي جني دغبي‪..‬‬ ‫�أمرية �أوروبية رف�ضت امللوك وتزوجت عربي ًا بدوي ًا‬

‫يِف القرن الـ‪ 18‬امليالدي كانت �أوروبا متر مبرحلة �أ�شبه ما تكون باخلروج من عنق الزجاجة‪،‬‬ ‫ففي تلك الفرتة عا�شت مرحلة االنتقال من ع�صور القرون الو�سطى املظلمة بالن�سبة لهم �إىل‬ ‫ع�صر النه�ضة احلديثة‪ .‬ومرحلة انتقالية بهذه ال�ضخامة ال بد �أن تكون على جانب كبري من‬ ‫الأهمية واخلطورة ومر املجتمع الأوروبي ب�أزمة �أخالقية‪ .‬ول�سنا ب�صدد تقييم هذه املرحلة‪،‬‬ ‫وما ذكر �سالفا �إمنا هو مدخل �إىل ق�صة واقعية تقرتب يف بع�ض جوانبها من اخليال ل�سيدة‬ ‫من �أ�شهر و�أجمل ن�ساء �أوروبا و�أكرثهن مغامرة‪ ،‬رف�ضت الغرب الأوروبي ورحلت �إىل ال�شرق‬ ‫العربي لتجد �سعادتها‪.‬‬ ‫الليدي جني دغبي‬ ‫ولدت الليدي جني دغبي عام ‪ 1807‬يف لندن‪ ،‬لأ�سرة غنية مرموقة‪ ،‬فوالدها ال�سري هرني دغبي‬ ‫هو �أمريال البحر‪ .‬ويبدو �أنه قد عني برتبيتها وتدري�سها وتثقيفها حتى �شبت و�أيفعت وكانت‬ ‫هذه الفتاة موهوبة مبدعة يف غاية الذكاء‪ ،‬فقد �أتقنت عدة لغات من بينها اللغة العربية‪ ،‬وعنيت‬ ‫بعلم الآثار والر�سم والنحت‪ .‬وقد و�صفت ب�أنها حمدثة بارعة ت�ستويل على قلوب م�ستمعيها‪،‬‬ ‫�أما عن �شكلها فهي بي�ضاء فارعة الطول ل�ؤل�ؤية الأ�سنان‪ ،‬يتدىل على كتفيها �شعر حريري �أ�شقر‬ ‫اللون‪ ،‬ونظرا جلمالها الباهر فقد علقت �صورتها يف �صالون اجلميالت يف مدينة ميونخ‪ .‬وفتاة‬ ‫بهذه ال�صفات ال بد �أن تكون مطمعا لكثري من ال�شباب والرجال‪ ،‬الذين تناف�سوا على االقرتان‬ ‫بها‪ ،‬وكان �أول �شخ�ص تزوجت به هو اللورد النربة الذي يكربها بع�شرين عاما‪ .‬ويف عهد امللكة‬ ‫فكتوريا ملكة بريطانيا‪� ،‬أ�صبح اللورد النربة وزيرا للعدل ثم حاكما للهند امل�ستعمرة من قبل‬ ‫بريطانيا وقد �ألهاه هذا املن�صب و�شغلته مهام الوزارة عن جني دغبي �أو الليدي النربة‪ .‬مل تر�ض‬ ‫هذه الفتاة الثائرة املتمردة بالو�ضع الذي تعي�شه‪ ،‬فحاولت �أن جتتاز هذه الفرتة‪ ،‬ف�أخذت تزور‬ ‫مكتبة جدها الرك لتقر�أ الكتب والق�ص�ص والروايات‪ ،‬ح�سب �صحيفة االقت�صادية‪ .‬ولكن هذا‬ ‫مل يكن كافيا ليخل�صها من الأزمة التي تعي�شها‪ ،‬ولكي ميلأ الفراغ الروحي واخلواء العاطفي‪،‬‬ ‫فتعرفت على عدد من ال�شباب وانطلقت معهم يف جموح عاطفي عا�صف رامية بعر�ض احلائط‬ ‫ت�أنيب �أ�سرتها وزوجها لها‪ .‬و�أقامت عالقة حب مع الأمري �شفازن بورك‪ ،‬م�ست�شار �سفارة النم�سا‬ ‫يف لندن‪ .‬فتدخل �أهلها لنقل ع�شيقها �إىل باري�س‪ ،‬فازداد عنادها وطالبت بالطالق‪ ،‬وبقيت دعوى‬ ‫الطالق �سنتني بني �أيدي الق�ضاة‪ ،‬ومل ي�سع جميلتنا االنتظار فحملت حقيبة �سفرها �إىل باري�س‬ ‫الحقة بحبيبها‪ ،‬وهناك �أقامت �صالونا �أدبيا لريتاده �أ�شهر الأدباء والروائيني الفرن�سيني �أمثال‪:‬‬ ‫فيكتور هيجو وغوته‪ ،‬وبلزاك والأخري �ألف رواية بعنوان "زنبقة الوادي" كانت الليدي جني‬ ‫دغبي بطلتها‪ .‬وحينما مت طالق جني دغبي من زوجها اللورد النربة الذي �أثار موجة �سخط‬ ‫عارمة يف الأو�ساط الأدبية وال�صحفية‪ ،‬طلبت من حبيبها الزواج الر�سمي‪ ،‬لكنه رف�ض وهرب‬ ‫بابنتيه غري ال�شرعيتني‪ ،‬ومل يكن وقع املفاج�أة هينا على احل�سناء‪ ،‬فعادت على �أثر هذه امل�صيبة‬ ‫والفاجعة بائ�سة حزينة حمطمة‪ .‬وتختفي عدة �أ�شهر‪ ،‬لكنها تظهر فج�أة يف ميونخ حبيبة للملك‬ ‫لودفيك‪ ،‬الذي كان مفتونا بها‪ ،‬لكن حا�شيته احتاطت لذلك‪ ،‬وكبحت جماحه واندفاعه نحوها‬ ‫ثم تزوجت البارون فنجني و�سافر بها �إىل مقاطعته الريفية‪ ،‬وهناك �أجنبت منه طفلني‪ ،‬لكنها‬ ‫�سئمت رتابة احلياة‪ ،‬وعادت �إىل �سابق عهدها‪ ،‬وتطلقت من زوجها بعد ف�ضيحة جديدة مع �أمري‬ ‫يوناين هو الكونت تيوتوكي‪ .‬بعد ذلك تزوجت ع�شيقها اليوناين وعا�شت معه حياة هانئة‪،‬‬ ‫و�أ�صبح زوجها ملكا لليونان‪ ،‬و�أجنبت منه طفال �أحبته وتفرغت له ودللته‪ ،‬لكن هذا الطفل‬ ‫�سقط يف حني غفلة من �شرفة الق�صر ومات‪ .‬فحزنت عليه وانعزلت عن النا�س متهمة زوجها‬ ‫بالالمباالة‪ ،‬لأنه مل يحزن مثل حزنها وفرتت العالقة بينهما نتيجة لذلك‪ .‬وعادت جني �إىل �سابق‬ ‫عهدها وخليلها هذه املرة بطر�س زعيم قبيلة كاري�س الألبانية املحارب الذي �شارك مع اليونان‬ ‫يف حروبها �ضد تركيا‪ ،‬وخالل تردده على الق�صر كانت ت�صحبه �إىل اجلبال يف رحالت القن�ص‬ ‫وال�صيد‪� ،‬شاعت ف�ضائح جني فطلبت الطالق‪ .‬ورحلت عن اليونان عائدة �إىل بالدها وقد �سئمت‬ ‫من حياة الق�صور‪ ،‬ومن الع�شاق الطامعني برثوتها‪ ،‬ولكي تتنا�سى همومها و�آالمها و�أحزانها‬ ‫قررت الرحيل �إىل ال�شرق العربي‪ .‬ا�ستهوى ال�شرق العربي كثريا من الغربيني والأوروبيني‬ ‫وكانت الرحلة �إليه مطمحا لكثري من رحالتهم ومكت�شفيهم‪ .‬وزاد ولعهم مب�شرقنا ما قر�أوه عنه‬ ‫يف كتب الرتاث‪ ،‬خ�صو�صا "�ألف ليلة وليلة"‪� ،‬إ�ضافة �إىل املدن الأثرية التي مل تكت�شف �آنذاك‪،‬‬

‫عمي املفتي مع زوجها البدوي‪ ،‬وكنت �أراها من وراء خ�صا�ص ال�شبابيك‪،‬‬ ‫�سيدة �أنيقة فارعة الطول منت�صبة القامة وقد جت��اوزت الـ ‪ 70‬من‬ ‫العمر‪ ...‬وكثريا ما كان يحدثنا عمي عنها بالثناء عليها وعلى‬ ‫ذكائها الوقاد‪ ،‬وثقافتها العميقة‪ ،‬و�سرعة بداهتها‪ ،‬خا�صة‬ ‫على �إتقانها لعبة ال�شطرجن‪ ،‬وكانت تقول للمفتي �أنت‬ ‫من القالئل الذين يغلبونني يف هذه اللعبة‪ ،‬وكانت‬ ‫�أي�ضا متار�س لعب ال�شطرجن مع جارنا الأمري عبد‬ ‫القادر اجلزائري وكان عمي يقول وهو ي�ضحك‪:‬‬ ‫ال �شيء يثري غ�ضب الأمري اجلزائري مثل �أن‬ ‫تغلبه ال�سنيورة بال�شطرجن‪ .‬وك��ان بيتها‬ ‫جممعا لكثري من رجاالت ال�سيا�سة والأعيان‬ ‫و�شيوخ القبائل‪ ،‬وزارها فيه ملك الربازيل‪،‬‬ ‫ولأول مرة‪ ،‬ورمبا هي املرة الوحيدة تطلب‬ ‫من زوجها �أن ي�أكل بال�شوكة وال�سكني �أمام‬ ‫م��ل��ك ال�ب�رازي���ل‪ .‬ظ��ل��ت ج�ين ع��ل��ى ديانتها‬ ‫ال�سابقة ومل يكن زوجها يتدخل يف �أمورها‬ ‫الدينية‪ ،‬رمبا �أنه قد عر�ض عليها �أن تدخل‬ ‫يف الدين الإ�سالمي وح��اول �إقناعها‪ ،‬لكنه‬ ‫مل يجربها �أو يعار�ضها‪ ،‬بل ك��ان ي�سمح لها‬ ‫بزيارة الكنائ�س ورجال الدين امل�سيحي‪ ،‬وملا‬ ‫وقعت الفتنة الطائفية يف دم�شق �سنة ‪1860‬‬ ‫كانت دارها ودار الأمري عبد القادر اجلزائري مليئة‬ ‫بالالجئني امل�سيحيني اخلائفني من القتل‪ ،‬وجاءت‬ ‫جمموعات من بدو ال�سبعة �إىل دم�شق حلماية جني دغبي‬ ‫والالجئني �إليها‪.‬‬

‫كالبرتاء‪ ،‬وتدمر‪ ،‬وغريهما‪ .‬عقدت جني دغبي العزم على‬ ‫ال�سفر �إىل �سورية وزي���ارة مدينة تدمر الأثرية‬ ‫كانت قد جت��اوزت ال��ـ‪ 40‬من عمرها‪ ،‬لكن من‬ ‫يرها ال ي�شك �أنها يف ال��ـ‪ 15‬من عمرها‪،‬‬ ‫نظرا لن�ضارة ب�شرتها‪ ،‬ور�شاقة قدها‪،‬‬ ‫وجمالها ال�ساحر الأخ����اذ‪ .‬وبعد‬ ‫�أن و�صلت �إىل �سوريا و�أرادت‬ ‫ال�سفر �إىل ت��دم��ر‪ ،‬ك��ان لزاما‬ ‫عليها �أن ي�صحبها حلمايتها‬ ‫�أح���د �شيوخ ال��ب��دو‪ ،‬فوقع‬ ‫اخ���ت���ي���اره���ا ع��ل��ى جم��ول‬ ‫امل�صرب م��ن ال�سبعة من‬ ‫عنزة‪ .‬وانطلقت القافلة‪،‬‬ ‫وانطلقت معها �أ�سارير‬ ‫وج���ه احل�����س��ن��اء وب���د�أت‬ ‫ت�������زول ع���ن���ه���ا ال���ه���م���وم‬ ‫والك�آبة‪ .‬يف النهار رحلة‬ ‫و�صيد وا�ستك�شاف ويف‬ ‫الليل يجتمعون حول النار‬ ‫ل��ي��ت�����س��ام��روا وت�����س��م��ع منهم‬ ‫الليدي ق�ص�ص العرب ال�شيقة‪،‬‬ ‫و�أخ���ب���ار ال��ب��دو ال��ط��ري��ف��ة‪ .‬ويف‬ ‫�صباح يوم من �أيام الرحلة جاءهم‬ ‫الغزو وخرجت على القافلة جمموعة‬ ‫من قطاع الطرق‪ ،‬ملأ الرعب قلب اجلميلة‪،‬‬ ‫و�شعرت باخلطر يداهمها وي��ح��دق ب��ه��ا‪ ،‬لكن‬ ‫�سلوكها يف ال�شرق‬ ‫جمول امل�صرب قاد فر�سانه ل�صد هذا الهجوم‪ ،‬وطارد‬ ‫ال��ذي ينظر �إىل �سلوك جني دغبي حينما كانت يف �أوروب���ا‪ ،‬ي�ستغرب �أ�شد‬ ‫الغزو حتى هزمهم‪ ،‬ووا�صلت القافلة رحلتها �إىل تدمر‪ ،‬ور�أت‬ ‫اال�ستغراب للوهلة الأوىل حينما يرى النقلة النقية والتحول ال�سلوكي الذي عا�شته يف‬ ‫جني عا�صمة امللكة زنوبيا تدمر و�آثارها العجيبة‪� .‬أعجبت الليدي كثريا‬ ‫مبجول امل�صرب‪ ،‬لنبل �أخالقه و�شجاعته و�شهامته وا�شتاقت �أن تكون زوجة لهذا البدوي ال�شرق العربي امل�سلم‪ ،‬فقد �أقلعت متاما عن �سلوكيات املا�ضي و�أ�صبحت امر�أة عفيفة ال تتدن�س‬ ‫النبيل‪ ،‬ومل تر ب�أ�سا يف �أن تعر�ض نف�سها عليه ليتزوجها‪ ،‬وهي التي رف�ضت عرو�ض ًا عدة من مبا كانت تتدن�س به‪ .‬و�أخل�صت لزوجها كل الإخال�ص و�أعر�ضت عن حماوالت رجاالت ال�سيا�سة‬ ‫يف دم�شق للتقرب منها‪ .‬ولهذا كله �سبب ب�سيط‪ ،‬تلخ�صه جني دغبي يف مذكراتها بقولها‪":‬مل‬ ‫ملوك و�أمراء �أوروبا لطلب و�صالها‪.‬‬ ‫يحبني جمول جلمايل فقد عرفني حني ذوى جمايل وفارقني ال�شباب ومل يحبني لوفرة مايل‬ ‫وماذا ي�ستفيد منه وهو العربي الذي ي�أنف �أن ميد يده �إىل مال زوجته‪ ،‬ومل يحبني لعراقة‬ ‫�أم اللنب البدوية‬ ‫وافق جمول امل�صرب على الزواج منها بعد تردد‪ ،‬و�سافرت هي �إىل العا�صمة اليونانية �أثينا‪ ،‬ن�سبي فهو ال �شك يعتقد �أنه �أ�شرف مني ن�سبا‪ ،‬ورمبا �أعتقد �أن زواجه مني ت�ضحية كربى‪ ،‬لأنه‬ ‫و�أنهت �أمور طالقها من ملك اليونان‪ .‬وجمعت ثروتها وقفلت راجعة �إىل �سوريا لتتزوج يف ال �شيء ي�ضاهي اعتزاز ه�ؤالء العرب ب�أن�سابهم‪ ،‬و�إمنا �أحبني جمول ل�شخ�صي فقط‪ ،‬وهذا‬ ‫حم�ص من جمول‪ ،‬و�سط احتفال بدوي جميل‪ .‬وانتقلت االر�ستقراطية الإجنليزية من حياة لعمري �أ�سمى �أنواع احلب التي عرفتها‪ ،‬وقد جعلني حبه النبيل هذا �أحرتم �شخ�صي و�أقد�سه‪.‬‬ ‫الرفاهية والق�صور‪� ،‬إىل حياة بدوية بني بيوت ال�شعر والإبل واخليول‪ ،‬وعا�شت كامر�أة بدوية �شخ�صي الذي يحبه جمول‪ ،‬فال �أتورط مبا كنت �أتورط به يف املا�ضي‪.‬‬ ‫حتلب الناقة وتكن�س خيمة زوجها‪ ،‬و�أ�صبح البدو ي�سمونها ب�أم اللنب‪ ،‬نظرا لبيا�ضها‪ .‬وعا�شت‬ ‫وفاتها‬ ‫بينهم ‪� 15‬سنة يف غاية ال�سعادة‪ ،‬بعد ذلك بنت لها ق�صرا يف دم�شق‪ ،‬بعد �إذن زوجها‪ ،‬تق�ضي فيه‬ ‫مع زوجها فرتة ال�شتاء واخلريف‪� ،‬أما يف ال�صيف والربيع فيعودان �إىل البادية مع ال�سبعة‪ ،‬يف ع��ام ‪ 1881‬انت�شرت الكولريا يف دم�شق وه��رب منها كثري من الأج��ان��ب ورف�ض جمول‬ ‫يعي�شان حياة البادية التي اعتادت عليها جني‪ .‬ويف دم�شق كونت �صداقة مع املجاهد العربي امل�صرب �أن يرتك دم�شق‪ ،‬وبقيت لأجله زوجته جني دغبي يف دم�شق‪ ،‬ف�أ�صيبت بالكولريا‬ ‫املعروف الأمري عبد القادر اجلزائري الذي كان منفيا ب�أمر احلكومة الفرن�سية �إىل �سوريا‪ ،‬ومع وتوفيت ونقل جثمانها �إىل الكني�سة ي�شيعه �أع�ضاء ال�سلك الدبلوما�سي و�أ�صدقا�ؤها‪ ،‬وملا بد�أت‬ ‫مفتي الديار ال�شامية حممود احلمزاوي‪ ،‬وتنقل الأديبة ال�سورية �ألفت االدلبي عن عمتها هذا الرتاتيل الن�صرانية خرج جمول م�سرعا من الكني�سة‪ ،‬لأنه م�سلم‪ ،‬فظنه النا�س متخليا عنها‬ ‫الن�ص عن عالقة جني بهما ‪" .‬قالت عمتي‪� :‬أنا �أعرف ال�سنيورة ـ ـ جني دغبي ـ ـ متام املعرفة كانت وبد�أوا ي�شككون ب�صدق حبه لزوجته‪ ،‬لكن �شكوكهم زالت حينما ر�أوه بعد ذلك مبا�شرة عند‬ ‫�صديقة لعمي حممود حمزاوي مفتي الديار ال�شامية �آنذاك‪ ،‬وكثريا ما كانت ال�سنيورة تزور قربها باكيا على فراقها‪ ،‬حزينا مت�أملا‪.‬‬

‫قوميو العراق وشبهة امليول الفاشية‪ ..‬ثالثينيات القرن العشرين ومطلع أربعينياته احللقة (‪)17‬‬

‫من القائل ب�أن واجب الفرد العظيم �أيقاظ الأمة‪:‬‬ ‫متى �سيظهر هذا الفرد الذي نتوق �إليه يف العراق ؟‬ ‫الدكتور بيرت فني‬ ‫ترجمة‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫نحو كامل‬ ‫كانَ الدكتور ليدرر ذو النزعة التحديثية م�ؤيد ًا على ٍ‬ ‫لرغبة عالوي ب�إر�ساء دعائم مهنية حديثة‪ .‬وت�أكيده على ان ليدرر‬ ‫�أ�ستاذه يف الأمور العلمية والنظرية يتناق�ض مع و�صفه لل�صراع‬ ‫مع امل�ؤ�س�سة الطبية العتيقة الطراز يف العراق‪ .‬فحني عاد عالوي‬ ‫من لندن يف ‪ ،1935‬كان عليه �أن يواجه الكثري من املقاومة من‬ ‫امل�ؤ�س�سة الطبية العراقية التي عار�ضت �أفكار التخ�ص�ص يف‬ ‫الرعاية ال�صحية يف طب الأط��ف��ال‪ .‬وك��ان جم�بر ًا على مزاولة‬ ‫الطب يف العمارة بد ًال من م�ست�شفى بغداد‪ .‬والحق ًا‪ ،‬كان عليه �أن‬ ‫يعمل طبيب ًا يف ال�شرطة‪ .‬وقد عك�س عالوي الو�ضع الطبي يف‬ ‫العراق �أثناء فرتة ال�سنوات الفا�صلة بني احلربني العامليتني‪ :‬ثمة‬ ‫تغيري يف املمار�سة الطبية مل يحدث �إال بعد مغادرة اخلريجني‬ ‫الأوائ���ل لكلية الطب‪ .‬والآن مل ي��ع��ودوا جم��رد ممر�ضني ذكور‬ ‫�أو �أن�صاف �أط��ب��اء كما ك��ان يريد لهم ذل��ك خريجو ا�ستانبول‬ ‫القدامى‪ .‬فالتغيري يف العقلية بات مطلوب ًا‪ ،‬على �سبيل املثال‪،‬‬ ‫كي يعززوا الوالدات داخل امل�ست�شفيات بد ًال من البيوت‪ .‬وثمة‬ ‫�أ�شارة للإ�صالح متثلت يف ت�أ�سي�س جمعية لرعاية الأطفال يف‬ ‫مطلع ثالثينيات القرن الع�شرين‪ .‬ويف هذا املو�ضع‪ ،‬قدم عالوي‬ ‫و�صف ًا ل�صراع الأجيال يف املجال املهني‪ :‬املفاهيم العتيقة الطراز‬ ‫واخلرافة يف مواجهة العلم املتنور‪ ،‬الذي نقله عالوي �إىل العراق‬ ‫بعد �أن كان قد �أ�ستوعبه يف الغرب‪ .‬وكان الغربي املثقف‪ ،‬ليددر‪،‬‬ ‫�أمنوذجه املثايل للطبيب يف العراق‪ ،‬مع انه ظل غريب ًا ووحيد ًا‬ ‫هناك‪ .‬وكان ليدرر �أمنوذج عالوي يف ميدان احلداثة يف العراق‬ ‫و�ضحية النازيني يف الوقت نف�سه‪ ،‬بل �أنه �أعرتف بالت�أثري ال�سيئ‬

‫كان روفائيل بطي خاضعاً لتأثري‬ ‫مناخ قومي عاملي النطاق فض ً‬ ‫ال عن‬ ‫انتشار الروح العسكرية خالل فرتة‬ ‫االنقالبات العسكرية يف العراق‬

‫ال�ستبدادهم (�أي النازيني) حني نعى �صديقه ليدرر ولكنه ما برح‬ ‫معجب ًا بالنازية بو�صفها قوة معادية للربيطانيني‪ .‬ويزعم فائق‬ ‫بطي‪ ،‬حمرر مذكرات والده‪� ،‬أن روفائيل بطي كان خا�ضع ًا لت�أثري‬ ‫مناخ قومي عاملي النطاق ف�ض ًال عن انت�شار ال��روح الع�سكرية‬ ‫خالل فرتة االنقالبات الع�سكرية يف العراق‪ .‬و ُي�صر املحرر �أن‬ ‫بطي �ساند ر�شيد عايل الكيالين وال�ضباط الأربعة يف ‪.1941‬‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬ف�أن العديد من العبارات الواردة يف املذكرات حتاول‬ ‫�أظهار ر�ؤية "ليربالية"‪ .‬وكان بطي مثقف ًا عراقي ًا �أمنوذجي ًا‪ ،‬كما‬ ‫ت�شري فاطمة حم�سن يف مقدمتها ملذكراته‪ .‬وطبقا لها‪ ،‬ف�أن ال�صيغ‬ ‫املتعار�ضة للمثقفني العراقيني وغ���زارة العوامل املو�ضوعية‬ ‫امل�ؤثرة يف البالد �أ�ضعف موقف "امل�شروع الليربايل"‪ .‬وكان‬ ‫م�ؤيدوه ممزقني بني رغبتهم ب�إر�ساء دعائم حياة برملانية حقه‪،‬‬ ‫ود�ستور‪ ،‬وقوانني لها مهابتها‪ ،‬وبني �إغراءات متعار�ضة‪ ،‬كفكر‬ ‫الزعيم‪ ،‬الذي كان اجلميع يرغب يف �أن يكون هو‪ .‬ومهما يكن‬ ‫من �أمر‪ ،‬فاذا �أخذنا باحل�سبان �أن "االختبار احلقيقي لكل مثقف‬ ‫ليربايل يف هذا العقد يكمن يف رفعه ل�شعارات مناه�ضة لل�شمولية‬ ‫الفا�شية والعن�صرية النازية"‪ ،‬ف�أن موقف بطي ظل متناق�ض ًا‪.‬‬ ‫فقد �أدعى �أن �صحيفته كانت موالية للف�صيل الدميقراطي خالل‬ ‫احلرب العاملية الثانية حيث تطرق �إىل الهجمات التي تعر�ض لها‬ ‫من كل من ال�شباب القومي لكونه مل يكن قومي ًا مبا فيه الكفاية‬ ‫وم��ن حكومة ن��وري ال�سعيد امل���ؤي��دة للربيطانيني‪ .‬وم��ع ذلك‪،‬‬ ‫فلعل روفائيل بطي كتب ذلك يف دفاعه حني كان يف ال�سجن �أثر‬ ‫الإطاحة بحكومة الدفاع الوطني عام ‪ 1941‬يف ظل الزعم بكونه‬ ‫م�ؤيد ًا للنازية‪ .‬وقد وجه له االتهام �أي�ضا با�ستالم ر�شاوى من‬ ‫عمالء يعملون حل�ساب املحور‪ .‬وكان لبطي يف واقع الأمر �أراء‬ ‫متعار�ضة حيال الفكر الفا�شي‪� .‬أن ا�ستيعاب ًا دقيق ًا كام ًال للنماذج‬ ‫كان �أقل �أهمية يف اجل��دال القومي من �أيجاد حجة �أق��وى‪ .‬ومل‬ ‫مييز امل�شاركون يف اجلدال �سوى اخليار باللجوء �إىل ال�سالح‪.‬‬

‫ومع ذلك ‪ ،‬ف�أن ال�سالح ما هو �إال وا�سطة لنقل الأفكار التي انبثقت‬ ‫خارج ال�سياق الإقليمي املنا�سب‪ .‬ففي �سياق الزعامة‪ ،‬كان بطي‬ ‫منذ البدء مهتم ًا بالفردانية؛ فهو يتفق مع �صحفي �أمريكي ب�أن‬ ‫الظروف احلالية يف �أملانيا تعود ح�صر ًا �إىل العبقرية الفردية‬ ‫لهتلر‪ :‬فبدون هتلر‪ ،‬ملا كانت ثمة حرب ولكانت �أملانيا جمهورية‪.‬‬ ‫نحو وا�ضح‪:‬‬ ‫فامل�ضامني الأيديولوجية للنازية مل تكن مهمة على ٍ‬ ‫فمن ناحية‪� ،‬أكد �أنه كان قد رف�ض املارك�سية طوال حياته ب�سبب‬ ‫طبيعتها املناه�ضة للفردانية‪ .‬وم��ن ناحية �أخ��رى‪� ،‬أقامة �صلة‬ ‫نحو قابل‬ ‫بني توجهه الفرداين وبني مبد�أ الزعيم الفا�شي على ٍ‬ ‫للجدال‪ .‬فبا�شارته �إىل زراد�شت نيت�شة‪� ،‬أعتقد بطي �أن واجب‬ ‫الفرد العظيم �أيقاظ الأمة‪":‬متى �سيظهر هذا الفرد الذي نتوق اليه‬ ‫يف العراق من بني العراقيني؟ ومتى �سيظهر هذا الفرد العربي‬ ‫يف العامل العربي؟ ومل يناق�ش بطي‪� ،‬إم��ا ب�سبب التغا�ضي �أو‬ ‫التجاهل‪ ،‬الأنظمة ذات الزعامة الديكتاتورية التي اعتمدت على‬ ‫�إذالل الفرد‪ .‬وكان ال�سبعاوي يتوق �أي�ض ًا �أن يكون زعيم ًا عربي ًا‪.‬‬ ‫فقي حالته‪ ،‬ب�إمكاننا �أن نرجع تلقي �أمنوذج الزعامة الأوربي اىل‬ ‫�أمنوذج نابليون‪ .‬وكان ال�سبعاوي مت�أثر ًا جد ًا بال�سرية الذاتية‬ ‫لنابليون بونابرت التي كتبها اميل لودفيج‪ .‬ففي ر�سالة له‪� ،‬أخرب‬ ‫نحو ينم عن ثقة �أن��ه يتوق �أن يكون‬ ‫�صديقه ال�شيخ علي على ٍ‬ ‫على �شاكلة نابليون �أو �أن ميتلك قوته‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬كان عليه �أن‬ ‫يتعلم الكثري حول النا�س واحلياة كي ي�صبح م�ضاهي ًا له‪ .‬وثمة‬ ‫مقاطع يف كتاب لودفيج لعلها ذات �أهمية خا�صة لل�سبعاوي‪.‬‬ ‫فالروح التي كُتبت بها هي روح البطولة ف�ض ًال عن ت�أكيدها على‬ ‫انبثاق الفرد من خالل قوة الإرادة والعبقرية‪ .‬ففي ر�سالته �إىل‬ ‫والديه‪ ،‬تذمر الكور�سيكي ال�شاب نابليون من رفاقه الفرن�سيني‬ ‫يف مدر�سة داخلية فرن�سية‪ .‬وكتب يقول �أن ال�صبيان الفرن�سيني‬ ‫املتغطر�سني مل يكونوا �أرفع منه �إال مبقيا�س ثرائهم‪ .‬لكن بقدر‬ ‫تعلق الأمر باملعية عقولهم‪ ،‬فقد كانوا ادنى منه بكثري‪..‬‬


‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday.11 May.2019 No.4326 Year 16‬‬

‫جمل�س بغداد يعزو اخلروقات الأمنية الأخرية لت�أخر ت�سمية وزيري الداخلية والدفاع‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫عزا مجَ ل�س حمافظة بغداد‪� ،‬أم�س اجلمعة‬ ‫(‪� 10‬أي� ��ار ‪ ،)2019‬اخل ��روق ��ات االمنية‬ ‫االخ �ي�رة ال �ت��ي ��ض��رب��ت ال�ع��ا��ص�م��ة بغداد‪،‬‬ ‫و� �س �ق��ط ع ��دد م��ن امل��دن �ي�ين م��ا ب�ي�ن �شهيد‬ ‫وج��ري��ح‪ ،‬اىل ت ��أخ��ر الكتل ال�سيا�سية يف‬ ‫ح���س��م ال � ��وزراء الأم �ن �ي�ين‪ .‬وق��ال��ت ع�ضو‬ ‫املجل�س ج�سومة رح �ي��م‪ ،‬يف ح��دي��ث لها‪،‬‬ ‫�إن "هناك ً تهاونا من قبل بع�ض االجهزة‬ ‫االمنية وعدم القيام مبهامهم وواجباتهم من‬ ‫خالل تفعيل اجلهد اال�ستخباري والك�شف‬ ‫عن اخلاليا النائمة وال�شبكات االرهابية"‪.‬‬ ‫وا�ضافت‪� ،‬أن "ما حدث يف منطقة جميلة‪،‬‬ ‫مبدينة ال�صدر‪� ،‬أم��ر حمزن للغاية‪ ،‬نتيجة‬ ‫� �س �ق��وط � �ش �ه��داء وج��رح��ى ج� ��راء انفجار‬ ‫انتحاري جبان"‪ ،‬م�ؤكدة �أن "تلك اخلروقات‬ ‫�سببها عدم اختيار ال��وزراء االمنيني لغاية‬ ‫الآن"‪ .‬واكدت‪� ،‬أن "�صراع الكتل ال�سيا�سية‬ ‫حول الوزارات االمنية والت�أخري يف تعيني‬ ‫الوزراء االمنيني يرتك فراغا يف ادارة امللف‬ ‫االمني"‪ .‬وكانت قيادة عمليات بغداد‪ ،‬قد‬ ‫�أعلنت اخلمي�س (‪� 9‬أي��ار ‪� ،)2019‬سقوط‬ ‫ع��دد م��ن ال�ضحايا بتفجري ان �ت �ح��اري يف‬ ‫منطقة جميلة‪� ،‬شرقي العا�صمة بغداد‪.‬‬ ‫وذكرت قيادة العمليات‪ ،‬يف بيان مقت�ضب‪،‬‬ ‫�أن "تفجريا انتحاريا بوا�سطة حزام نا�سف‪،‬‬ ‫وقع م�ساء ام�س االول اخلمي�س‪ ،‬يف �أ�سواق‬ ‫منطقة جميلة يف قاطع مدينة ال�صدر"‪ .‬فيما‬ ‫دع��ت اللجنة الأم�ن�ي��ة يف جمل�س حمافظة‬ ‫ب�غ��داد‪ ،‬وزارة ال�صحة لتزويدها بوثائق‬ ‫ح��ول ع��دد ال�ضحايا الذين �سقطوا نتيجة‬ ‫التفجري الذي وقع‪ ،‬م�ساء �أم�س‪ ،‬يف منطقة‬

‫جميلة‪ .‬من جانبه ق��ال ع�ضو اللجنة �سعد‬ ‫املطلبي‪ ،‬يف حديث له‪� ،‬إن "اللجنة تنتظر‬ ‫قيادة عمليات بغداد ملعرفة طبيعة االنفجار‬ ‫ال� ��ذي ح ��دث يف م�ن�ط�ق��ة جميلة"‪ ،‬داعيا‬ ‫"وزارة ال�صحة اىل تزويد جلنته بوثائق‬ ‫تت�ضمن عدد ال�ضحايا الذين �سقطوا نتيجة‬ ‫االنفجار"‪ .‬وا�ضاف املطلبي‪" :‬نحن لدينا‬ ‫فيديوهات يظهر فيها مغادرة ثالث �سيارات‬

‫ا�سعاف م��ن م��وق��ع االن�ف�ج��ار بعد وقوعه‪،‬‬ ‫لكننا ال نعرف عدد ال�ضحايا الذين مت نقلهم‬ ‫بهذه ال�سيارات"‪ .‬وتابع �أن "هناك خالفات‬ ‫جتارية يف املنطقة‪ ،‬ولي�س بال�ضرورة �أن‬ ‫يكون التفجري �إرهابيا"‪ ،‬م�ؤكدا �أنه "يدين‬ ‫هذا التفجري مهما كان الذي خلفه"‪ .‬وختم‬ ‫ع�ضو اللجنة الأم �ن �ي��ة ق��ول��ه ان "تنظيم‬ ‫داع�ش‪ ،‬رمب��ا تبنى التفجري ل�ضعفه وعدم‬

‫قدرته على تنفيذ مثل هذه العمليات‪ ،‬ورمبا‬ ‫ي�ك��ون ه��و امل���س��ؤول فعال"‪ .‬اىل ذل��ك ر�أى‬ ‫القيادي يف التيار ال�صدري حاكم الزاملي‪،‬‬ ‫�أم�س اجلمعة ‪ 10‬ايار ‪ ،2019‬ان التفجري‬ ‫ال��ذي ا�ستهدف مدينة ال�صدر ج��اء ب�سبب‬ ‫اال� �س�ترخ��اء االم �ن��ي‪ ،‬داع �ي��ا �إىل الإ�سراع‬ ‫بت�سمية وزي��ري الداخلية والدفاع و�إنهاء‬ ‫�إدارة االجهزة اال�ستخبارية بالوكالة‪ .‬وقال‬

‫تقرير‪ :‬قيود عراقية تخف�ض �صادرات �إيران غري النفطية بن�سبة ‪% 46‬‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫اف� ��ادتْ �صحيفة دن �ي��اى اق�ت���ص��اد (دن �ي��ا االقت�صاد)‬ ‫الإيرانية املخت�صة بال�ش�ؤون االقت�صادية ب�أن العراق‬ ‫فر�ض حزمة قيود وحم��اذي��ر تعرقل دخ��ول ب�ضائع‬ ‫�إيرانية من املنافذ احلدودية بني البلدين‪ ،‬فيما ا�شارت‬ ‫ال�صحيفة اىل انخفا�ض واردات العراق غري النفطية‬ ‫من طهران بن�سبة ‪ ، ،%46‬م�سجلة نحو ‪ 389‬مليون‬ ‫دوالر خالل الفرتة من ‪� 21‬آذار �إىل ‪ 20‬ني�سان‪ ،‬مقارنة‬ ‫بـ ‪ 722‬مليون دوالر قبل �شهر”‪.‬و�أو�ضحت ال�صحيفة‬ ‫الإيرانية املحلية يف تقرير لها‪� ،‬أن “ال�سلطات العراقية‬ ‫فر�ضت م�ؤخرا حزمة قيود وحماذير تعرقل دخول‬ ‫ب�ضائع �إيرانية من املنافذ احلدودية بني البلدين”‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت‪� ،‬أن “العراق ثاين �أكرب الأ�سواق امل�ستقبلة‬ ‫لل�صادرات الإيرانية غري النفطية بعد ال�صني‪ ،‬حيث‬

‫ا�ستقبلت �سلعا �إيرانية بقيمة ‪ 8.9‬مليار دوالر بداية‬ ‫من ‪� 21‬آذار ‪ 2018‬حتى ‪� 20‬آذار ‪ ،2019‬وهو ما ميثل‬ ‫ربع �إجمايل �صادرات طهران”‪ .‬و�أ�شارت اىل �أن طهران‬ ‫وبغداد بحثتا رفع م�ستوى التبادل التجاري الثنائي‬ ‫�إىل ‪ 20‬مليار دوالر قبل ان�سحاب الواليات املتحدة‬ ‫من االتفاق النووي الإي��راين يف �أي��ار ‪ .2018‬ويف‬ ‫�آذار املا�ضي‪ ،‬حذرت وا�شنطن العراق من التعامل مع‬ ‫امل�صارف الإيرانية التي و�صفتها بـ “القذرة” كونها‬ ‫�ضالعة يف عمليات غ�سيل �أم��وال‪ ،‬ف�ضال عن دورها‬ ‫يف دعم نفوذ “ملي�شيات ع�سكرية داخل حدود بلدان‬ ‫جماورة”‪ ،‬وفقا لل�صحيفة‪ .‬وذكرت (دنيا االقت�صاد)‪،‬‬ ‫�أن املبعوث الأمريكي اخلا�ص ب�إيران برايان هوك‪،‬‬ ‫ا�شار �إىل �أن “زيارة قام بها الرئي�س الإيراين ح�سن‬ ‫روح��اين �إىل العراق قبل �شهرين مل تكن يف �صالح‬

‫مطالبات باحلد من‬ ‫(االفطار العلني) احرتام ًا‬ ‫ل�شهر رم�ضان‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫دعَا ع�ضو جمل�س النواب عن حتالف �سائرون �سالم ال�شمري‪ ،‬اىل‬ ‫تفعيل االجراءات احلكومية اخلا�صة ب�شهر رم�ضان املبارك‪ .‬وقال‬ ‫ال�شمري ان ”ما يراه املواطن يف ال�شارع عدم وجود اي اجراءات‬ ‫للحد من االفطار العلني وال��ذي بات ام��را طبيعيا يف املحافظات‬ ‫وامل��دن م��ع غياب وا��ض��ح لالجهزة املعنية للحد منه“‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ال�شمري ان ”املواطن ت�ع��ود خ�لال ال�ف�ترة املا�ضية باجراءات‬ ‫وب�ي��ان��ات حكومية قبل دخ��ول ال�شهر الف�ضيل خا�صة باملطاعم‬ ‫امل �ج��ازة خ�لال ه��ذا ال�شهر واالج� ��رءات املتخذة بحق املخالفني‬ ‫وامل�ج��اه��ري��ن باالفطار“‪ .‬وط��ال��ب ب �� �ض��رورة تفعيل االج ��رءات‬ ‫اخلا�صة باحلد من االفطار العلني احرتاما لقد�سية ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬

‫ت�سجيل ‪� 24‬ألف حالة طالق‬ ‫منذ بدايـــــة ‪2019‬‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫اع�ل��نَ مر�صد احل��ري��ات للدفاع ع��ن امل ��راة املعنفة‪ ،‬ع��ن ت�سجيل‬ ‫‪ 24088‬حالة طالق يف املحاكم العراقية يقابلها ‪109707‬حالة‬ ‫زواج يف اال��ش�ه��ر االوىل م��ن ع��ام ‪ .2019‬وذك ��ر �أن ��ه “ح�سب‬ ‫الإح�صائيات الر�سمية ال�صادرة من جمل�س الق�ضاء االعلى بان‬ ‫ن�سبة الطالق يف العراق ل�سنة ‪ 2017‬بلغت (‪ )49328‬يقابلها‬ ‫(‪ ،)262007‬اال ان حاالت الطالق ارتفعت يف �سنة ‪ 2018‬حيث‬ ‫بلغت ( ‪ ) 73569‬يقابلها ( ‪ ) 245296‬حالة زواج يف املحافظات‬ ‫العراقية با�ستثناء حمافظات اقليم كرد�ستان”‪ .‬وا�ضاف البيان‬ ‫�أن “حاالت ال �ط�لاق يف �شهر (ك��ان��ون ال �ث��اين و��ش�ب��اط واذار‬ ‫وني�سان) ل�سنة ‪ 2019‬بلغت ( ‪ ) 24088‬حالة يقابلها (‪)109707‬‬ ‫ح��ال��ة زواج”‪ ،‬مبينا ان “املر�صد يتخوف م��ن ارت �ف��اع حاالت‬ ‫الطالق يف نهاية العام احل��ايل وت�سجيل ن�سبة تتجاوز احلد‬ ‫املعقول”‪ .‬وبح�سب مر�صد احلريات للدفاع عن امل��راة املعنفة‪،‬‬ ‫ف���إن “ن�سبة ال �ط�لاق ب ��د�أت ب��االرت �ف��اع يف ال���س�ن��وات االخ�ي�رة‪،‬‬ ‫ب�سبب االو� �ض��اع االقت�صادية وم��واق��ع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل الزواج املبكر”‪ ،‬م�شدد على �ضرورة “ت�شريع قانون‬ ‫حماية امل��ر�أة من العنف الأ�سري الذي �سي�سهم يف تقليل حاالت‬ ‫الطالق وحتديدها من خالل حماية املراة والدفاع عن حقوقها”‪.‬‬

‫ال�شعب العراقي‪ ،‬لكنها بهدف الهيمنة على الدولة‬ ‫اجلارة خالفا لرغبة وا�شنطن يف وجود عراق قوي ذي‬ ‫�سيادة”‪ ،‬وفقا لقوله‪ .‬و�أو�ضح املبعوث الأمريكي �أن‬ ‫“النظام الإيراين ال ي�ستثمر يف �شعبه‪ ،‬ولذا لن يدعم‬ ‫العراقيني ب�أي �شكل”‪ ،‬الفتا �إىل �أن “�سيا�سة طهران‬ ‫اخلارجية قائمة على عدم احرتام �سيادة �أو ا�ستقاللية‬ ‫ال� ��دول م�ن��ذ ع��ام ‪.”1979‬وحذر م��ن �أن “�أمريكا‬ ‫�ستعاقب �أي �أن�شطة تتعلق بالتعامل مع امل�صارف‬ ‫الإيرانية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن البنوك العراقية تعرف هذا‬ ‫الأمر‪ ،‬حيث جرى ف�صل م�صارف عن ال�شبكات املالية‬ ‫العاملية لأنها خرقت قواعد نظام �سويفت”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫هوك قوله �إن “العقوبات املالية والنفطية تفقد النظام‬ ‫الإيراين مليارات الدوالرات‪ ،‬وكذلك �إغالق الثغرات‬ ‫التي كان يتمكن من التحايل عربها على العقوبات”‪.‬‬

‫العبادي نحو املعار�ضة بتحرك جاد لإقناع‬ ‫كتل �سيا�سية كبرية باالن�ضمام �إليه‬

‫غداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫يَدر�س ائتالف “الن�صر”‪ ،‬بزعامة حيدر العبادي‪ ،‬بجدية الذهاب اىل املعار�ضة‪ ،‬مع عدد من الكتل والأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ .‬وقال القيادي يف االئتالف‪ ،‬النائب فالح الزيادي‪� ،‬إن “ائتالف الن�صر وغريه من الكتل القريبة‬ ‫اىل اجلهة املعار�ضة مل تتخذ حتى هذه اللحظة قرارا نهائيا بالتوجه نحو املعار�ضة ال�سيا�سية‪ ،‬لكنها ال زالت‬ ‫تدر�س اخليار”‪ .‬و�أ�ضاف الزيادي‪� ،‬أن “زعيم ائتالف الن�صر حيدر العبادي �أجرى مفاو�ضات مع غالبية الكتل‬ ‫ال�سيا�سية �سواء كانت يف حتالف الإ�صالح واالعمار او حتالف البناء‪ ،‬ومت مناق�شة الذهاب اىل املعار�ضة‪،‬‬ ‫لكن لغاية الآن نحن قيد درا�سة هذا اخليار‪ ،‬ومل نتخذه‪ ،‬فاحلوارات م�ستمرة مع بع�ض االطراف”‪ .‬ويف مطلع‬ ‫ال�شهر اجلاري اكد تيار احلكمة بزعامة عمار احلكيم‪� ،‬أكد اجلمعة (‪� 3‬أيار ‪� ،)2019‬أن خيار املعار�ضة ال يزال‬ ‫مطروح ًا داخل التيار‪ ،‬لكن القرار النهائي مل يح�سم حتى اللحظة‪ .‬وقال النائب عن تيار احلكمة ح�سن فدعم‪،‬‬ ‫�إن “من ال�ضروري �أن يكون هناك طرف معار�ض داخل احلكومة االحتادية من اجل مراقبة عمل احلكومة‬ ‫ب�شكل دقيق”‪ .‬و�أ�ضاف‪� ،‬أن “من يذهب باجتاه املعار�ضة عليه �أن يكون خارج الت�شكيلة احلكومية”‪ ،‬مبين ًا �أن‬ ‫“اخليار املطروح داخل احلكمة ب�ش�أن الذهاب باجتاه املعار�ضة مل يح�سم ويتخذ به قرار حتى اللحظة‪.‬‬

‫الزاملي يف بيان‪� ،‬إنه "بعد اال�ستقرار الأمني‬ ‫الذي �شهده العراق م�ؤخرا‪ ،‬وخ�صو�صا يف‬ ‫العا�صمة بغداد نفاجئ بعمل �إرهابي غادر‬ ‫ا�ستهدف الأبرياء يف مدينة ال�صدر"‪ ،‬ال ًفتا‬ ‫�إىل ان "اجلميع يعلم �أن هناك خاليا ارهابية‬ ‫مت�أهبة ومتهيئة لتنفيذ عملياتها االجرامية‬ ‫�ضد ابناء �شعبنا الآمن"‪ .‬وا�ضاف ان "خاليا‬ ‫ع�صابات داع�ش الإرهابية ا�ستغلت ا�سرتخاء‬ ‫الأجهزة االمنية وحالة الت�صعيد والت�شنج‬ ‫ال� ��ذي ت���ش�ه��ده امل�ن�ط�ق��ة لتنفيذ عملياتها‬ ‫اجلبانة"‪ ،‬م�شريا �إىل "�ضرورة �أخذ �أق�صى‬ ‫درج���ات احل�ي�ط��ة واحل���ذر وع ��دم ال�سماح‬ ‫بتكرار مثل هذه العملية م�ستقبال"‪ .‬ودعا‬ ‫الزاملي �إىل "تكثيف العمل اال�ستخباري‬ ‫املكثف والإ�سراع بن�صب منظومة الكامريات‬ ‫احلديثة ومالحقة اخلاليا املت�أهبة يف بغداد‬ ‫واملحافظات"‪ ،‬م�ن��وه��ا �إىل "�أهمية رفع‬ ‫اجل��اه��زي��ة للقطعات االم�ن�ي��ة والع�سكرية‬ ‫خالل �أيام �شهر رم�ضان املبارك واملنا�سبات‬ ‫والأعياد"‪ .‬وط��ال��ب ال��زام�ل��ي بـ"حما�سبة‬ ‫املق�صرين واملتلكئني م��ن ق ��ادة و�ضباط‬ ‫ومنت�سبي الأج�ه��زة االمنية املق�صرين يف‬ ‫�أداء واجبهم"‪ ،‬حاثا املواطنني �إىل "الإبالغ‬ ‫عن احل��االت الغريبة �أو امل�شبوهة لتفادي‬ ‫عودة الإرهاب مرة اخرى"‪ .‬و�شدد الزاملي‬ ‫على "�أهمية و�ضع خطة �أمنية حمكمة من‬ ‫قبل قيادة عمليات بغداد حلماية املواطنني‬ ‫خالل �أيام هذا ال�شهر الف�ضيل"‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫"املعركة احلالية هي معركة ا�ستخباراتية‬ ‫تتطلب معها ا�ستخدام اال�ساليب املتطورة يف‬ ‫ك�شف ومالحقة اخلاليا الإرهابية والق�ضاء‬ ‫عليها قبل تنفيذها عملياتها الإجرامية"‪.‬‬

‫ال�صحة تعلن �إجناز‬ ‫م�سودة قانون‬ ‫مكافحة التبغ‬

‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة ال�صحة والبيئة‪،‬‬ ‫� ْ‬ ‫�أم� �����س اجل��م��ع��ة (‪� 10‬أي � ��ار‬ ‫‪ ،)2019‬اجناز م�سودة قانون‬ ‫مكافحة "التبغ"‪ ،‬ال��ذي قالت‬ ‫�أن ��ه �سيفر�ض � �ض��رائ��ب على‬ ‫التبغ‪ ،‬لأول م��رة يف العراق‪.‬‬ ‫وذك��رت ال��وزارة يف بيان لها‪،‬‬ ‫�إن��ه "بدعم وتوجيه م��ن قبل‬ ‫وزي ��ر ال�صحة والبيئة عالء‬ ‫الدين العلوان‪ ،‬قامت وزارتي‬ ‫ال �� �ص �ح��ة وال �ب �ي �ئ��ة وامل��ال �ي��ة‬ ‫وبالتعاون مع منظمة ال�صحة‬ ‫ال �ع��امل �ي��ة ب��رن��ام��ج االم��را���ض‬ ‫املزمنة ومكافحة التبغ وبدعم‬ ‫ف�ن��ي م��ن خ�ب�راء امل�ن�ظ�م��ة يف‬ ‫مكتب العراق‪ ،‬واقليم ال�شرق‬ ‫املتو�سط واملكتب الرئي�سي‬ ‫يف ج �ن �ي��ف‪ ،‬اجن� ��زت وزارة‬ ‫ال�صحة م�سودة قانون مكافحة‬ ‫التبغ وال ��ذي يت�ضمن فر�ض‬ ‫�ضرائب على جميع منتجات‬ ‫التبغ ومن اجل �ضمان �صحة‬ ‫املواطن وتقليل م�ضار التبغ‬ ‫ال �ت��ي ت���س�ب��ب وب��ائ �ي��ة عالية‬ ‫ل�لام��را���ض امل��زم �ن��ة وغريها‬ ‫من االمرا�ض وكذلك الوفيات‬ ‫الناجتة ع��ن ه��ذه االمرا�ض‪.‬‬ ‫ف��ر���ض ال���ض��رائ��ب على التبغ‬ ‫يعد املرة االوىل يف العراق‪.‬‬

‫كيف يتعامل القانون العراقي‬ ‫مع �شركة (بالك ووتر) الأمريكية ؟‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫ني اخلبري القانوين علي التميمي‪ ،‬ان ال�شركات‬ ‫ب َ‬ ‫االمنية االجنبية ال ميكنها العمل داخل العراق‬ ‫اال عند ال�ضرورة الق�صوى‪ ،‬ويجب ان حت�صل‬ ‫على م��واف�ق��ات م��ن رئا�سة ال���وزراء وتخ�ضع‬ ‫للتدقيق من اج��ل منح املوافقة‪ ،‬الفت ًا اىل ان‬ ‫� �ش��رك��ة ب�ل�اك ووت� ��ر االم�يرك �ي��ة مم �ن��وع��ة من‬ ‫العمل داخ��ل العراق و�سيطبق عليها القانون‬ ‫العراقي يف حال مزاولتها العمل مرة اخرى‬ ‫يف ال �ع��راق‪.‬وق��ال التميمي ان “�شركة بالك‬ ‫ووت��ر تابعة للجي�ش االمريكي وت��دار من قبل‬ ‫ملياردير يهودي‪ ،‬ارتكبت جرمية بحق املدنيني‬ ‫يف �ساحة الن�سور ببغداد و�صنفها القانون‬ ‫الدويل على انها ابادة جماعية‪ ،‬اال ان الرئي�س‬ ‫االمريكي اال�سبق ج��ورج بو�ش ا�صدر القرار‬ ‫رق��م ‪ 17‬ل�سنة ‪ 2004‬منح مبوجبه احل�صانة‬ ‫لل�شركات االمنية التابعة للجي�ش االمريكي‪،‬‬ ‫حيث متت مقا�ضاة ال�شركة املذكورة يف امريكا‬ ‫ومت اطالق �سراحها بقرار غري عادل خا�صة انهم‬ ‫كانوا يتعاطون امل�خ��درات وارتكبوا جرمية‬ ‫يف بغداد”‪ .‬وا��ض��اف ان “القانون العراقي‬ ‫رق��م ‪ 52‬لعام ‪ 2017‬ن�ص على ان ال�شركات‬ ‫االمنية اخلا�صة يجب ان تكون عراقية وال‬ ‫ميكن منح ال�شركات االمنية االجنبية موافقة‬ ‫للعمل يف العراق اال مبوافقات من قبل جمل�س‬ ‫الوزراء بعد طلب يقدمه وزير الداخلية ويكون‬ ‫ت��واج��ده��ا ل�ل���ض��رورة الق�صوى”‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫“احل�صانة االمريكية يف العراق انتهت عند‬ ‫االول من كانون الثاين ‪ ،2011‬واليوم ف�أنهم‬

‫يخ�ضعون للقانون ال�ع��راق��ي ويطبق عليهم‬ ‫يف ح��ال ارتكابهم اي جرمية داخ��ل البالد”‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار التميمي �إىل �أن “العراق ال يحتاج‬ ‫اىل ��ش��رك��ات اجنبية وب��االم �ك��ان اال�ستفادة‬ ‫م��ن ال �ع��راق �ي�ين يف ت�ك��وي��ن � �ش��رك��ات اجنبية‬ ‫ع��راق �ي��ة ب ��دال م��ن امل �ج��يء ب���ش��رك��ات اجنبية‬ ‫ق��د مت��ار���س عمال خمابراتي ًا داخ��ل العراق”‪.‬‬

‫نائب يحذر من نفاد الأدوية ال�سرطانية يف الب�صرة خالل �شهر واحد‬ ‫بغداد – متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫�ن ال �ن��ائ��ب ع��ن حم��اف�ظ��ة الب�صرة‪،‬‬ ‫ب�ي َ‬ ‫ج� �م ��ال امل � �ح � �م� ��داوي‪ ،‬ان االدوي� � ��ة‬ ‫املخ�ص�صة للأمرا�ض ال�سرطانية يف‬ ‫م�ست�شفيات الب�صرة �ستنفد خالل �شهر‬ ‫واح��د‪ ،‬فيما ق��دم مقرتحات للحكومة‬ ‫ل�ت�ف��ادي امل�شكلة‪ .‬وق��ال املحمداوي‪،‬‬ ‫�إن “من اه��م امل�شكالت ال�ت��ي تعاين‬ ‫منها م�ست�شفى الب�صرة التخ�صي�صي‬ ‫للأطفال هي نفاد االدوي��ة ال�سرطانية‬ ‫خ�لال �شهر واح��د م��ا ق��د ي�سبب ازمة‬ ‫كبرية للمر�ضى وذويهم”‪ .‬و�أ�ضاف‪،‬‬ ‫�أن “من بني املعوقات التي تعاين منها‬ ‫امل�ست�شفيات يف الب�صرة عدم ال�سماح‬ ‫ل�ه��ا ب��ا��س�ت�لام االدوي� ��ة م��ن املنظمات‬ ‫ال��دول �ي��ة ك��ال�ي��ون���س�ي��ف وغ�يره��ا او‬ ‫ع ��ن ط��ري��ق ال� �ت�ب�رع ��ات او ال �� �ش��راء‬ ‫املبا�شر من اال�سواق املحلية‪ ،‬فيما ان‬ ‫م�ست�شفيات العا�صمة بغداد واربيل‬

‫تعمل بنظام التربعات وتتلقى منح‬ ‫ادوية من املنظمات الدولية‪ ،‬يف حني‬ ‫ان االدوية غري امل�سجلة ر�سميا وغري‬ ‫اخلا�ضعة للرقابة وال�سيطرة النوعية‬ ‫متوافرة يف اال�سواق ما ميثل تهديدا‬

‫لعمل م�ست�شفيات الب�صرة”‪ .‬واقرتح‬ ‫امل� �ح� �م ��داوي حل ��ل امل �� �ش��اك��ل ادوي� ��ة‬ ‫ال �� �س��رط��ان يف ال �ب �� �ص��رة “املبا�شرة‬ ‫ب�صرف التخ�صي�صات البالغة ‪250‬‬ ‫مليون دينار �شهريا والتي اقرها جمل�س‬

‫الوزراء ل�شراء االدوية ال�سرطانية ومل‬ ‫ت�صرف لغاية االن”‪ .‬و�أك��د �ضرورة‬ ‫“فتح ف ��رع ل �ل��رق��اب��ة ال��دوائ��ي��ة يف‬ ‫الب�صرة يقوم با�ستالم االدوية الواردة‬ ‫وفح�صها وتزويد امل�ست�شفيات واملراكز‬ ‫ال�صحية باحتياجاتها للتخل�ص من‬ ‫ال �ف�ترة ال�ت��أخ�يري��ة بفح�ص االدوي��ة‬ ‫وا�ستح�صال موافقة جمل�س الوزراء‬ ‫ب��ا��ص��دار تعليمات خا�صة ال�سترياد‬ ‫االدوي ��ة ا��س��وة بالتعليمات اخلا�صة‬ ‫با�سترياد اال�سلحة ل��وزارت��ي الدفاع‬ ‫والداخلية“‪ .‬وا� �ش��ار اىل “امكانية‬ ‫االعتماد على �شهادات فح�ص ملختربات‬ ‫عاملية تقدمها ال�شركات مع ال�شحنات‬ ‫التي توردها للوزارة ويتم م�صادقتها‬ ‫يف دائ ��رة ال��رق��اب��ة ال��دوائ �ي��ة لغر�ض‬ ‫�سرعة اطالق االدوية وا�ستعمالها من‬ ‫قبل املر�ضى”‪ .‬واعترب من ال�ضروري‬ ‫”تفعيل ن�ظ��ام التجهيز بالفاتورة‬

‫للمواد ال�سرطانية وه��و ن�ظ��ام طبق‬ ‫على مراكز الق�سطرة والديلزة واثبت‬ ‫جناحه ل�ضمان ا�ستمرار توفري االدوية‬ ‫ال�سرطانية على مدار ال�سنة”‪ .‬وتابع‬ ‫”على وزارة ال�صحة اعداد قائمة من‬ ‫االدوي��ة املهمة التي ي�صعب توافرها‬ ‫ع��ن ط��ري��ق ��ش��رك��ة ك�ي�م��ادي��ا وتعطى‬ ‫لهذه امل��واد ا�ستثاء خا�ص ال�ستريدها‬ ‫من القطاع اخلا�ص حيث يتم ا�صدار‬ ‫اج� � ��ازة ا�� �س� �ت�ي�راد ل� �ل� �م ��ادة امل� �ق ��ررة‬ ‫ف�ق��ط ع�ل��ى ان ت��رف��ع امل� ��واد وت�ضاف‬ ‫دوري ��ا وح�سب امل��وق��ف اال�ستريادي‬ ‫ل�شركة كيماديا”‪ .‬كما اق�ترح النائب‬ ‫املحمداوي” اع � ��ادة ال �ع �م��ل بنظام‬ ‫اعادة التعاقد لالدوية املهمة وال �سيما‬ ‫ال�سرطانية ويكون اعادة التعاقد ملدة‬ ‫‪�� 6‬ش�ه��ور حل�ين ا��س�ت�ك�م��ال اج� ��راءات‬ ‫االحاالت اجلديدة مع مراعاة اال�سعار‬ ‫يف ح��ال��ة ان �خ �ف��ا���ض ��س�ع��ر املادة”‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Saturday, 11 May. 2019 No. 4326 Year16‬‬

‫ً‬ ‫مر�شحا ملن�صب حمافظ نينوى‬ ‫غلق باب الرت�شيح بـ‪50‬‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أع �ل��نَ جمل�س حم��اف�ظ��ة ن�ي�ن��وى‪ ،‬عن‬ ‫�إغ�لاق باب الرت�شيح ملن�صب املحافظ‬ ‫بعد ت�سجيل ‪ 50‬مر�شحا للمن�صب‪،‬‬ ‫فيما ر��ش��ح ملن�صب ال�ن��ائ��ب الأول ‪4‬‬ ‫مر�شحني والثاين ‪ 14‬مر�شحا‪ .‬وقال‬ ‫ع�ضو املجل�س عبد الرحمن الوكاع‬ ‫ان “املجل�س �أغ �ل��ق ب ��اب الرت�شيح‬

‫ملن�صب املحافظ ونائبيه الأول الإداري‬ ‫والثاين الفني”‪ .‬و�أكد الوكاع انه “ال‬ ‫يوجد اي متديد �أخر لباب الرت�شيح”‪،‬‬ ‫مبينا ان “جل�سة الت�صويت �ستحدد‬ ‫بعد نظر املحكمة الإداري� ��ة بالطعن‬ ‫امل��ق��دم م��ن ق �ب��ل ال �ع��اك��وب املقال”‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان “عدد املر�شحني ملن�صب‬ ‫املحافظ و�صل اىل ‪ 50‬مر�شحا فيما‬

‫الإعمار توا�صل �أعمال‬ ‫م�شروع ماء الدجيل‬ ‫يف حمافظة �صالح الدين‬

‫المشرق‪ -‬خاص‪:‬‬

‫ُتوا�ص���ل وزارة االعم���ار واال�س���كان والبلدي���ات العامة‬ ‫اعم���ال م�شروع ماء الدجي���ل يف حمافظة �صالح الدين‪,‬‬ ‫بكلفة بلغ���ت (‪ )47‬مليار دينار‪ ,‬عن طري���ق �شركة الفاو‬ ‫الهند�سي���ه العام���ة اح���دى ت�شكي�ل�ات ال���وزارة‪ .‬وذك���ر‬ ‫املرك���ز االعالم���ي لل���وزارة ان امل�شروع يق���ع يف ق�ضاء‬ ‫الدجي���ل على نهر دجلة وعل���ى م�ساحة كلية تبلغ ‪5000‬‬ ‫م‪ 2‬وبطاق���ة انتاجية قدرها(‪)4000‬م‪�/ 3‬ساعة ويتكون‬ ‫امل�شروع من بناية حمطة ال�ضخ الواطئ والتي حتتوي‬ ‫عل���ى(‪ )5‬م�ضخ���ات بطاق���ة ‪1400‬م‪�/3‬ساع���ة للم�ضخة‬ ‫الواح���دة واحوا����ض الرت�سي���ب عدد(‪)4‬بقط���ر(‪)38‬م‬ ‫واحوا�ض امل���زج ال�سريع والتوزيع وال�سيطرة وي�ضم‬ ‫امل�شروع بناي���ة املر�شحات (الفالت���ر) بواقع (‪ )16‬فلرت‬ ‫وبناي���ة الغ�سي���ل العك�سي واملكونة م���ن ثالث م�ضخات‬ ‫بطاق���ة (‪)600‬م‪�/ 3‬ساع���ة للم�ضخ���ة الواح���دة وخزان‬ ‫ار�ضي �سعت���ه (‪)8000‬م‪ 2‬باال�ضافة اىل بنايات الطاقة‬ ‫واملطرق���ة املائية وبناي���ة الكيمياوي���ات واالدارة ودور‬ ‫للمهند�س�ي�ن واملوظف�ي�ن ع���دد (‪ )3‬والط���رق وال�ساحات‬ ‫وال�سياج اخلارجي بط���ول (‪)900‬م للمحطة الرئي�سية‬ ‫وبطول (‪)200‬م ملوقع خزان املاء العايل‪.‬‬

‫و� �ص��ل ال �ع��دد ملن�صب ال �ن��ائ��ب الأول‬ ‫الإداري �أربعة مر�شحني والثاين الفني‬ ‫‪ 14‬مر�شحا”‪ .‬وك��ان جمل�س حمافظة‬ ‫نينوى �أع�ل��ن‪ ،‬اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬عن‬ ‫متديد باب الرت�شيح ملن�صب املحافظ‬ ‫اىل الثالثاء املقبل على خلفية ت�أجيل‬ ‫املحكمة الإدارية النظر بالطعن املقدم‬ ‫من املحافظ املقال نوفل العاكوب‪.‬‬

‫اعلنت املنافذ احلدودية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬إحالة‬ ‫ِ‬ ‫امر�أتني عراقيتني ورجل بنغايل اىل الق�ضاء‬ ‫يف منفذ مطار بغداد الدويل‪ .‬وقالت املنافذ‬ ‫يف بيان لها‪� ،‬إن��ه "مت �إحالة م�سافر بنغايل‬

‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫���دت النائب���ة ع���ن ائت�ل�اف دول���ة‬ ‫اك ِ‬ ‫القان���ون عالي���ة ن�صي���ف‪ ،‬ان �أه���م‬ ‫م�شروع يف العا�صمة بغداد يقف على‬ ‫اب���واب االبت���زاز واملبتزي���ن ويتنق���ل‬ ‫بني ت�أجيالت ال���وزارات‪ ،‬م�شرية اىل‬ ‫�أن مافي���ات االبت���زاز وج���دت يف هذا‬ ‫امل�ش���روع �أر�ض��� ًا خ�صب���ة للتالع���ب‪.‬‬

‫وقال���ت ن�صي���ف �إن “م�ش���روع خ���ط‬ ‫اخلن�س���اء ال���ذي كان م���ن امل�ؤم���ل ان‬ ‫ينقذ بغداد م���ن م�شكلة غرق ال�شوارع‬ ‫مبي���اه الأمط���ار ويعال���ج م�ش���اكل‬ ‫ال�صرف ال�صحي كان عر�ضة لالبتزاز‬ ‫واملبتزي���ن ويتنق���ل ب�ي�ن ت�أجي�ل�ات‬ ‫ال���وزارات من���ذ بدايت���ه وم���ا زال‬ ‫لغاي���ة اليوم حت���ت وط����أة االبتزاز”‪.‬‬

‫وت�ساءلت‪“ ،‬ه���ل من املعقول ان يبقى‬ ‫امل�ش���روع متلكئ��� ًا من���ذ ‪ 12‬عام��� ًا بع���د‬ ‫�أن ارتفع���ت كلفت���ه اىل ارق���ام فلكي���ة؟‬ ‫وم���ا م�ص�ي�ر املبال���غ الت���ي مت انفاقها‬ ‫علي���ه؟ ومل���اذا مل يفكر القائم���ون عليه‬ ‫من���ذ البداي���ة ب����أن هن���اك ع�شوائي���ات‬ ‫وجتاوز على الأرا�ض���ي التي مير بها‬ ‫امل�ش���روع؟”‪.‬‬

‫املرجعية الدينية‪ :‬الي�أ�س من امل�ستقبل والإحباط‬ ‫وراء ازدياد حاالت االنتحار والطالق‬

‫المشرق – قسم االخبار‪:‬‬

‫ع��زا مُم�ث��ل املرجعية الدينية العليا‪ ،‬ال�شيخ‬ ‫عبد املهدي الكربالئي‪ ،‬ازدياد حاالت االنتحار‬ ‫والطالق يف العراق اىل “الي�أ�س من امل�ستقبل‬ ‫وال�شعور بالإحباط من �أو�ضاع البالد”‪ .‬وقال‬ ‫ال�شيخ الكربالئي يف خطبة اجلمعة التي �ألقاها‬ ‫م��ن داخ��ل ال�صحن احل�سيني ال�شريف “يف‬ ‫حياتنا الدنيا ن�ق��ر�أ االخ �ب��ار ون��واج��ه الكثري‬ ‫م��ن ال�صعوبات والأه ��م كيف ان ن��واج��ه هذه‬ ‫االزمات وامل�شاكل ونخرج منها بنجاح ال �سيما‬ ‫وان حاالت االنتحار كرثت بني ال�شباب م�ؤخر ًا‬ ‫مع الأ��س��ف ال�شديد وح��االت الطالق والتفكك‬ ‫الأ� �س��ري وامل�شاكل اال��س��ري��ة واالجتماعية”‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف ان “�سبب ه���ذه احل � ��االت برغم‬ ‫الظروف االجتماعية واالقت�صادية واخلوف‬ ‫واحلزن والي�أ�س من امل�ستقبل والإحباط بانهم‬ ‫ال ي�ستطيعون مواجهة امل�شاكل بقدرة وعزمية‬ ‫وقدرة على حلها”‪ .‬و�أكد الكربالئي ان “احلل‬ ‫يكون يف تعزيز اجل��ان��ب ال��روح��ي واملعنوي‬ ‫والتوجه اىل الله تعاىل ف�أننا نعاين اليوم من‬ ‫�شح هذه احلالة وعلينا االميان بالله ورحمته‬

‫وجعله فر�صة الج��راء التغيري نحو االف�ضل‬ ‫ويكون ال�صائم �أف�ضل و�أقوم و�أ�صلح بعد نهاية‬ ‫ال�شهر واذا مل يح�صل ه��ذا التغيري فالنتيجة‬ ‫هي اخل�سارة”‪ .‬و�شدد “علينا ان نبد�أ بنقطة‬ ‫االن �ط�لاق وه��و القلب ال�سليم وت�ط�ه�يره من‬ ‫احل�سد والتكرب والغل واحلقد واملكر واخليالء‬ ‫وغريها من ال�صفات الذميمة واذا غابت املعرفة‬ ‫والوعي واالدراك ال يح�صل هذا التوجه”‪ ،‬الفتا‬ ‫“جند اهتمام ًا كبري ًا للإ�سالم يف �شهر رم�ضان‬ ‫و�أه�م�ي��ة معطياته يف ح�ي��اة امل�سلم”‪ .‬وتابع‬ ‫ال�شيخ الكربالئي “يجب االه�ت�م��ام بف�ضيلة‬ ‫هذا ال�شهر وكثري من حياتنا و�ساعاتنا نهدرها‬ ‫ب ��أم��ور ب�لا �أهمية وعلينا ان ن�ب��د�أ م��ن تطهري‬ ‫النوايا من �شوائب الدنيا وحيئنذ تنزل الربكات‬ ‫واخلري ومن هنا جاء اجلهاد االكرب وهو جهاد‬ ‫النف�س”‪ .‬و�أو�ضح “م�شكلتنا ان طبيعة تعاملنا‬ ‫م��ع ال �ع �ب��ادات ت�ع��ام��ل �سطحي ك��ال���ص�لاة هي‬ ‫معراج كل م�ؤمن وتنهى عن الفح�شاء واملنكر‪،‬‬ ‫وال�صوم تعاملنا معه على ان��ه رحلة املعاناة‬ ‫وم��واج�ه��ة امل�شاكل والأزم� ��ات بعزمية وقوة ال �ه��روب بالتخل�ص م��ن ه��ذه احلياة”‪ .‬ودعا واجل� ��وع وال�ع�ط����ش وننتظر حل�ظ��ة الأفطار‬ ‫وال�سعي حللها وال�ت�ع��ام��ل م��ع ال��واق��ع وعدم ممثل املرجعية العليا اىل “اغتنام �شهر رم�ضان ل�سد ال�غ��رائ��ز ولي�س معنى تطهري النف�س”‪.‬‬

‫جمل�س دياىل يعلن االنتهاء من مت�شيط قرى مهجورة منذ ‪ً 13‬‬ ‫عاما‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعل � َ�ن جمل�س حمافظة دياىل‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ع ��ن االنتهاء من مت�شيط ‪ 15‬قرية مهجورة‬ ‫من ��ذ ‪ 13‬عام ��ا جنوب املحافظة‪ .‬وقال رئي�س جمل�س دياىل عل ��ي الدايني يف بيان له‪� :‬إن‬ ‫“اجله ��د الهند�س ��ي للفرقة اخلام�سة يف اجلي�ش جنح وبجهود مميزة من مت�شيط ‪15‬‬ ‫قري ��ة مهجورة يف قاطع جنوب ناحيتي به ��رز وكنعان”‪ .‬ولفت الدايني‪ ،‬اىل �أن “القرى‬ ‫مهج ��ورة م ��ن ‪ 13‬عام ��ا”‪ ،‬ا�شار اىل ان “مت�شيطه ��ا جاء لالطمئان من ع ��دم وجود الغام‬ ‫او عب ��وات نا�سفة متهيدا العادة العوائ ��ل اليها”‪ .‬وتوقع رئي�س جمل�س دياىل‪ ،‬ان “تبد�أ‬ ‫عملي ��ة ع ��ودة اال�سر النازح ��ة يوم غد االح ��د �ضمن برنام ��ج ت�شرف عليها قي ��ادة الفرقة‬ ‫اخلام�سة للجي�ش بهدف انهاء معاناة ا�سر ا�ستمرت �سنوات طويلة”‪.‬‬

‫املنافذ احلدودية حتيل عراقيتني وبنغايل‬ ‫للق�ضاء بحوزتهم وثائق مزورة يف مطار بغداد‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أهم م�شروع يف بغداد يقف على �أبواب االبتزاز !‬

‫بحوزته �سمة دخ��ول ومغادرة م��زورة‪ ،‬كما‬ ‫مت �إح��ال��ة �أم م�سافرة م��ع ابنتها بحوزتهم‬ ‫ج� ��وازات ��س�ف��ر ه��ول�ن��دي��ة �شبيه يرومون‬ ‫ال�سفر اىل م�صر على منت اخلطوط اجلوية‬ ‫امل�صرية"‪.‬‬

‫ال جل�سة برملانية اليوم وت�أجيلها �إىل ال�سبت املقبل‬

‫جمل�س الأنبار‪ :‬مطار احلبانية‬ ‫الع�سكري مهي�أ ال�ستقبال‬ ‫الطائرات املدنية‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫في قبضة العدالة‬

‫ع�صابة بينها ‪ 6‬ن�ساء لرتويج العملة املزورة بالب�صرة‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعلنت مديرية مكافحة اجلرمية املنظمة‪ ،‬يف الب�صرة ام�س اجلمعة‪ ،‬القاء القب�ض على ع�صابة بينها‬ ‫ْ‬ ‫‪ 6‬ن�ساء لرتويج العملة املزورة وبيع �شرائح االت�صال غري امل�سجلة باملحافظة‪ .‬ووفق معلومات‬ ‫ا�ستخباراتية متكنت القوات التابعة للمديرية من القاء القب�ض على ع�صابة خطرية تتكون من‬ ‫(‪ )6‬ن�ساء و (‪ )4‬رجال يقومون برتويج العملة املزورة فئة (‪ )100‬دوالر‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن بيع �سيم كارت‬ ‫ات�صاالت غري م�سجلة‪ .‬وبح�سب م�صدر م�س�ؤول يف املديرية‪ ،‬فان “الع�صابة تقوم ببيع �سيم كارت‬ ‫االت�صاالت والتي ت�ستخدم لالبتزاز والتهديد”‪ ،‬الفت ًا اىل �أن “مديرية اجلرمية املنظمة ا�ستطاعت‬ ‫اي�ض ًا �ضبط م��واد خم��درة وكري�ستال بحوزة املتهمني حيث يقومون بتعاطيها وترويجها”‪.‬‬

‫اك� � َد ع�ضو جمل� ��س حمافظة االنب ��ار فهد الرا�ش ��د‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمع ��ة‪ ،‬ان م ��درج مط ��ار احلباني ��ة الع�سك ��ري مهي� ��أ‬ ‫ال�ستقب ��ال الطائ ��رات املدني ��ة غري ان ملحق ��ات املطار مل‬ ‫يت ��م ان�شا�ؤه ��ا بانتظار احال ��ت امل�ش ��روع اىل ال�شركات‬ ‫اال�ستثماري ��ة‪ .‬وقال الرا�شد يف ت�صريح له‪ ،‬ان “حكومة‬ ‫االنب ��ار املحلية بانتظ ��ار احالة اعم ��ال حتويل جزء من‬ ‫مط ��ار احلباني ��ة الع�سكري �شرق ��ي مدين ��ة الرمادي اىل‬ ‫م ��دين اىل ال�ش ��ركات اال�ستثماري ��ة بعد موافق ��ة وزارة‬ ‫النق ��ل عل ��ى اج ��راءات التحوي ��ل “‪ .‬وا�ض ��اف ان” وفد‬ ‫برئا�س ��ة حماف ��ظ االنب ��ار علي فرح ��ان الدليم ��ي اجرى‬ ‫خ�ل�ال زيارت ��ه اىل بغداد لقاءات مع اجله ��ات املعنية من‬ ‫اجل اطالعه ��م على درا�سة اعدت لتحويل جزء من مطار‬ ‫احلبانية الع�سكري اىل مدين”‪.‬‬

‫‪� 50‬ألف جندي �أمريكي يف العراق‪..‬‬ ‫دعوة لنفي �أو ت�أكيد املعلومة‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫د َعا نائب عن حتالف �سائرون‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬احلكومة اىل ت�أكيد او نفي املعلومات التي ادىل بها‬ ‫�سيناتور امريكي حول وجود ‪ 50‬الف جندي امريكي على االرا�ضي العراقية‪ .‬وقال النائب �صباح‬ ‫الطلوبي العكيلي يف حديث له‪� ،‬إن "الت�صريح الذي �صدر من ع�ضو جلنة القوات امل�سلحة يف جمل�س‬ ‫ال�شيوخ االمريكي مارك روبيو‪ ،‬ام�س االول اخلمي�س‪ ،‬بوجود ‪ 50‬الف ع�سكري �أمريكي يف العراق هو‬ ‫�شيء م�ستغرب"‪ ،‬م�شريا اىل "�ضرورة ان يكون هناك رد �سريع وتو�ضيحي من قبل احلكومة العراقية‪،‬‬ ‫وهل ما يقوله هذا ال�سيناتور حقيقة ام انه جمرد كالم ال�شعال الو�ضع داخل ال�ساحة العراقية"‪.‬‬

‫فقدان و�صوالت قب�ض‬

‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫أعلنت هي�أة رئا�سة جمل�س النواب ت�أجيل موعد جل�سة الربملان التي كان من املقرر عقدها اليوم‬ ‫� ْ‬ ‫‪� 11‬أيار‪ .‬وقال النائب الأول لرئي�س جمل�س النواب ح�سن الكعبي يف بيان مقت�ضب �إن “موعد‬ ‫اجلل�سة القادمة ملجل�س النواب يوم ‪� 18‬أيار املوافق ال�سبت‪ ،‬ال�ساعة الواحدة ظهرا”‪ .‬وكان‬ ‫الربملان قد عقد‪ ،‬الأحد ‪� 5‬أيار اجلاري‪ ،‬جل�سته الـ‪ 17‬برئا�سة النائب الأول لرئي�سه ح�سن الكعبي‬ ‫وح�ضور ‪ 171‬نائ ًبا‪ ،‬و�شهدت الت�صويت على قرار بخ�صو�ص املنتج املحلي والدرجات الوظيفية‬ ‫قبل �أن يتم رفعها اىل اليوم ال�سبت ‪� 11‬أيار‪.‬‬

‫فقدتْ مني الو�صوالت ال�صادرة من ال�شركة‬ ‫العامة لنقل امل�سافرين والوفود املرقمة �أدناه‪:‬‬ ‫‪ 17932 -1‬يف ‪2014/9/15‬‬ ‫امل�ب�ل��غ ‪ 802.000‬ب��ا��س��م (ح���س�ين ع�ب��د الكاظم‬ ‫ح�سني)‬ ‫‪ 17931 -2‬يف ‪2014/9/15‬‬ ‫املبلغ ‪ 1.650.000‬با�سم (عالء عبدالكاظم ح�سني)‬ ‫فعلى من يعرث عليها ت�سليمها �إىل جهة الإ�صدار‪.‬‬

‫فقدان و�صوالت قب�ض‬

‫فقدتْ مني الو�صوالت ال�صادرة من ال�شركة‬ ‫العامة لنقل امل�سافرين والوفود املرقمة �أدناه‪:‬‬

‫‪ 17929 -1‬يف ‪2014/9/15‬‬ ‫املبلغ ‪ 802.000‬با�سم (ح�سني علوان عبداحل�سني)‬ ‫‪ 17928 -2‬يف ‪2014/9/15‬‬ ‫املبلغ ‪ 802.000‬با�سم (ح�سني علوان عبداحل�سني)‬ ‫‪ 1382 -3‬يف ‪2015/10/28‬‬ ‫املبلغ ‪ 1.000.000‬با�سم (حيدر علوان عبداحل�سني)‬ ‫فعلى من يعرث عليها ت�سليمها �إىل جهة الإ�صدار‪.‬‬

‫نائب يطالب احلكومة بفتح حتقيق‬ ‫مبا جرى مبحيط قاعدة �سبايكر‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫د َع��ا النائب عن حتالف �سائرون �سعد مايع احللفي‪،‬‬ ‫�أم�س اجلمعة‪ ،‬احلكومة اىل فتح حتقيق "عاجل" ب�ش�أن‬ ‫عمليات احلرق التي طالت حميط قاعدة �سبايكر اجلوية‬ ‫يف �صالح الدين‪ .‬وق��ال احللفي يف بيان ل��ه‪" ،‬نطالب‬ ‫احلكومة االحتادية بفتح حتقيق عاجل ب�ش�أن عمليات‬ ‫احلريق التي طالت حميط قاعدة �سبايكر اجلوية وما‬ ‫�سبقها من جتاوزات �أمريكية ا�ستهدفت القوات العراقية‬ ‫يف كركوك"‪ ،‬م�ضيف ًا ان "هناك معلومات على ان ما‬ ‫ح�صل من عملية حريق يف قاعدة �سبايكر كان مدبرا وقد‬ ‫تكون القوات الأمريكية تقف خلفه ب�شكل مبا�شر"‪.‬‬


‫التعليم‪ :‬ال تغيري يف موعد‬ ‫االمتحانـــــات النهائيـــــة‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫وجه وزير التعليم العايل ق�صي ال�سهيل ر�ؤ�ساء‬ ‫اجلامعات كافة بعدم تقدمي موعد االمتحانات‬ ‫النهائية وجعله خ�لال �شهر رم�ضان املبارك‬ ‫مراعاة لظروف الطلبة‪ .‬وذكر بيان ملكتبه‪ :‬ان‬ ‫ال�سهيل وجه بااللتزام بالتقومي اجلامعي ال�صادر‬ ‫من ال��وزارة وال��ذي ين�ص على بدء االمتحانات‬ ‫النهائية للمراحل كافة ابتداء من تاريخ ‪ 6/9‬مع‬ ‫اعطاء �صالحية لر�ؤ�ساء اجلامعات بتحديد املوعد‬ ‫مع عدم ت�ضاربه مع عطلة عيد الفطر املبارك‪.‬‬

‫احلكومـــة العراقيـــــــة‬ ‫ت�سلح ‪ 50‬قرية يف نينوى‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلن قائد عمليات نينوى اللواء جنم اجلبوري ت�سليح ‪ 50‬قرية‬ ‫يف حمافظة نينوى (مركزها املو�صل) ل�صد الهجمات‪ ،‬التي‬ ‫قد ي�شنها تنظيم داع�ش‪ .‬وذكر بيان لقيادة العمليات‪ :‬عقد‬ ‫اجتماع ل�شيوخ الع�شائر يف القرى النائية‪ ،‬حيث �أوعز رئي�س‬ ‫�أرك��ان اجلي�ش‪ ،‬الفريق �أول ركن عثمان الغامني‪ ،‬بت�سليح‬ ‫خم�سني قرية نائية لتدافع عن نف�سها �ضد الهجمات الإرهابية‬ ‫املحتملة من قبل جماميع �صغرية‪ .‬و�أ�ضاف البيان بخ�صو�ص‬ ‫التفجري الذي حدث عرب دراجة نارية قبل �أيام‪ ،‬ف�إننا �ألقينا‬ ‫القب�ض على اجل��اين مب�ساعدة مواطنني من �أه��ل نينوى‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبد الكريم محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫ال�سبت ‪ 11‬من �أيار ‪ 2019‬العدد ‪ 4326‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬ ‫‪ %52‬من النازحني ال يرغبون العودة إىل منازلهم لحني إعمارها‬

‫‪Saturday 11 May. 2019 No. 4326 Year 16‬‬

‫�ســـاد�س رم�ضـــان مير على ‪ 1,7‬مليون نــازح ي�سكنون خيم ًا بائ�سة‬

‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص ‪:‬‬ ‫مَي��ر رم�ضان ه��ذا ال�ع��ام ‪ 2019‬ليكون ال�ساد�س ال��ذي مير‬ ‫ونازحو العراق ال يزالون يعي�شون يف خميمات ال تتوفر‬ ‫فيها اب�سط متطلبات احلياة‪ ،‬اذ ت�شري التقارير ان ‪ %52‬من‬ ‫النازحني يف�ضلون البقاء يف املخيمات وال ميكنهم العودة‬ ‫اىل منازلهم نتيجة الدمار الذي �أ�صابها‪ ،‬ي�أتي ذلك برغم ان‬ ‫وزير الهجرية واملهجرين دعا اىل �إعادة اعمار املدن املدمرة‬ ‫للإ�سراع ب�إعادة النازحني اىل مناطقهم‪ ،‬فيما اكد النازحون ان‬ ‫االهتمام باحوالهم انخف�ض يف الآونة الأخرية ومل يعد احد‬ ‫ي�س�أل عنهم اال عدد من النا�شطني ومنظمات املجتمع املدين‪.‬‬ ‫فقد ذك��رت تقارير خا�صة �أن املخيمات يف العراق‪ ،‬ما زالت‬ ‫متتلئ بالنازحني‪ ،‬برغم حترير �آخر املناطق من �سيطرة تنظيم‬ ‫داع�ش �أواخ��ر ع��ام ‪ ،2017‬وه��و ما تط ّلب حمالت الغاثتهم‬ ‫خ�صو�ص ًا يف رم�ضان احلايل وهو ال�ساد�س للنازحني بعيد ًا‬ ‫عن ديارهم‪ ،‬فما زال النزوح ي�شكل �أزم��ة كبرية يف العراق‪،‬‬ ‫يف ظل تباط�ؤ �إجراءات احلكومة يف �إعادة النازحني‪ ،‬وهو ما‬ ‫يجعل من �إنهاء الأزمة احلالية �أمر ًا م�ستبعد ًا‪ .‬وت�شري التقارير‬ ‫�أنه من �أ�صل ‪ 6‬ماليني نازح يف العام ‪ 2014‬مل يزل يبقى حتى‬ ‫الآن نحو مليون و‪� 700‬ألف ن��ازح‪ ،‬مل يعودوا �إىل منازلهم‪،‬‬ ‫برغم مرور نحو عام ون�صف العام على حترير مدنهم‪ .‬ويف‬ ‫هذا املجال يقول �أحمد ال�ساعدي‪ ،‬وهو ع�ضو �شبكة منظمات‬ ‫املجتمع املدين‪ ،‬وهي املظلة اجلامعة لتن�سيق عمل املنظمات‬

‫ثالث حالة انتحار بني ساكنيها‬

‫ال�صاحلي ينتقد ال�ضعف احلكومي‬ ‫يف �إعادة النازحيــــن �إىل مدنهم‬

‫الإن�سانية العاملة يف ال�ع��راق‪� ،‬إن “الأيام اخلم�سة الأوىل‬ ‫من رم�ضان �شهدت �أكرث من ‪ 20‬حملة للنا�شطني املتطوعني‬ ‫مل�ساعدة النازحني‪ ،‬وك ّلها تربعات من ال�سكان‪ ،‬يف وقت مل‬ ‫تطلق احلكومة العراقية حملة واح��دة يف رم�ضان ل�سكان‬ ‫املخيمات علم ًا �أ ّن �ه��ا مل ت�سمح لهم ب��ال�ع��ودة �إىل منازلهم‬ ‫والعي�ش كالآخرين‪ ،‬ومل متنحهم ما يكفيهم يف املخيمات”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنّ “هناك خميمات بعيدة مل ت�صل �إليها التربعات �أو‬ ‫حمالت النا�شطني‪ ،‬ون�أمل �أن يجد اخلري لها طريق ًا يف الفرتة‬ ‫املقبلة”‪ .‬التقارير ت�شري اىل �أن ما ي�ؤمل النازحني ابتعادهم‪،‬‬ ‫ل�ساد�س مرة يف رم�ضان‪ ،‬عن ديارهم وجريانهم و�أ�صدقائهم‬ ‫الذين يفتقدونهم كلما اجتمعوا على طعام الإفطار‪� ،‬أو ل�صالة‬ ‫الرتاويح داخل املخيم”‪ .‬وقال قتيبة العبيدي وهو من نازحي‬ ‫املو�صل‪“ :‬مل نتمكن من العودة لأنّ منازلنا دم��رت بالكامل‬ ‫وكلما اجتمعنا على طعام الإفطار انهمرت دموعنا حزن ًا على‬ ‫فراق الأهل والأحبة‪ .‬لكن‪ ،‬بالرغم من ّ‬ ‫كل ذلك‪ ،‬نحاول الت�أقلم‬ ‫قدر امل�ستطاع مع و�ضعنا امل�أ�ساوي‪ ،‬فنحن ن�صوم بف�ضل الله‪.‬‬ ‫يف حني قال النا�شط الإن�ساين حذيفة الدليمي �إنّ “الثقل الأكرب‬ ‫حالي ًا يقع على عاتق املنظمات املدنية املحلية واملتربعني من‬ ‫مي�سوري احلال‪ ،‬لكنّ هذا الدعم ال يكفي ل�س ّد حاجة الآالف من‬ ‫النازحني‪ ،‬و�سط قلة ال��دواء واخلدمات الأ�سا�سية بالرتافق‬ ‫مع فرتة النزوح الطويلة واملريرة”‪.‬وك�شف �أنّ “متربعني‬ ‫يقدمون م�ساعدات غذائية بني �آونة و�أخرى‪ ،‬لك ّننا نرى احلزن‬

‫على وجوه النازحني وا�ضح ًا‪ ،‬خ�صو�ص ًا يف �أي��ام رم�ضان‪،‬‬ ‫فهم يريدون العودة �إىل ديارهم‪ ،‬لكنّ احلكومة ترف�ض �سماع‬ ‫نداءاتهم امل�ستمرة منذ �سنوات”‪.‬من جانبها اكدت املنظمة‬ ‫الدولية للهجرة �أن ‪ ٤١‬باملئة من �إجمايل عدد النازحني‬ ‫داخليا يف املو�صل و�سنجار هم من مناطق املن�ش�أ‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن ربعهم من مناطق احلويجة يف كركوك‪ ،‬وبيجي‬ ‫يف ��ص�لاح ال��دي��ن وال�ف�ل��وج��ة وال��رم��ادي يف الأنبار‪،‬‬ ‫وتلعفر والبعاج يف نينوى‪ .‬وتقول املنظمة لقد نزح‬ ‫�أكرث من �ستة ماليني عراقي منذ ان��دالع ال�صراع مع‬ ‫داع�ش يف عام ‪ ،٢٠١٤‬وما زال هناك �أك�ثر من ‪١.٧‬‬ ‫مليون �شخ�ص يف حالة ن��زوح‪ .‬وا��ش��ارت املنظمة‬ ‫اىل ان النازحني داخليا يف�ضلون البقاء‬ ‫يف النزوح نتجية دمار منازلهم‬ ‫يف جمتمعاتهم الأ�صلية‪،‬‬ ‫حيث ي�شكل هذا ال�سبب‬ ‫عقبة ام��ام العودة‬ ‫ل� �ق ��راب ��ة ‪٪٥٢‬‬ ‫م ��ن النازحني‬ ‫خ� � ��ارج املخيم‬ ‫وبن�سبة ‪ ٪٣٨‬من‬ ‫النازحني املقيمني‬ ‫داخ� � � � ��ل امل� �خ� �ي���م‪.‬‬

‫عالوي يدعو �إىل �إجراء عاجل بعد اخلرق الأمني يف (جميلة)‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫دعَا زعيم ائتالف الوطنية اياد عالوي الجراء عاجل بعد التفجري‬ ‫االره��اب��ي يف جميلة‪ .‬وق ��ال ع�ل�اوي يف ت�غ��ري��دة ع�ل��ى ح�سابه‬ ‫تويرت‪ :‬هل ا�صبحت الفجيعة قدر العراقيني االبرياء يف رم�ضان‬ ‫لتتلون ليايل ال�شهر املباركة ب��ال��دم؟؟؟‪ ،‬م�ضيفا‪ :‬ادع��و لإجراء‬ ‫حتقيق عاجل يف ا�سباب اخلرق االمني والعملية االرهابية يف‬

‫منطقة جميلة واع��ادة هيكلة اخلطط االمنية وال�ق��وات االمنية‬ ‫املم�س�ؤولة ع��ن م�سك االر���ض يف مدينة ال�صدر‪ .‬وك��ان��ت قيادة‬ ‫عمليات بغداد‪� ،‬أعلنت يف بيان لها‪� ،‬أن عددا من الأ�شخا�ص �سقطوا‬ ‫بني �شهيد وجريح نتيجة تفجري انتحاري يف منطقة (جميلة)‬ ‫التابعة ملدينة ال�صدر‪� ،‬شرقي العا�صمة بغداد‪ ،‬فيما ذكر م�صدر‬ ‫امني ان عدد ال�ضحايا و�صل اىل ‪� 8‬شهداء و�إ�صابة ‪� 10‬آخرين‪.‬‬

‫الرتبية النيابية‪ :‬ما�ضون يف �إعادة ارتباط املديريات بوزارة الرتبية‬

‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص ‪:‬‬ ‫انتق َد رئي�س جلنة حقوق االن�سان الربملانية النائب ار�شد‬ ‫ال�صاحلي �ضعف االداء احلكومي يف ملف اع��ادة النازحني‬ ‫اىل منازلهم بعد حترير امل��دن وال�ب�ل��دات م��ن حت��ت �سيطرة‬ ‫تنظيم داع�ش االرهابي وجاء ذلك خالل زيارته نازحي ناحية‬ ‫العيا�ضية التابعة لق�ضاء تلعفر يف خميم يحياوة للنازحني‬ ‫مبدينة كركوك‪ .‬وقال ال�صاحلي‪ :‬ان خميم يحياوة للنازحني‬ ‫لال�سف ال�شديد ب��دات حت�صل فيها ثالث عملية انتحار بني‬ ‫ال�شباب واخرها كان ال�شاب اورهان �صالح الدين من مواليد‬ ‫‪ 1992‬والذي اقدم على االنتحار ب�سبب االو�ضاع املعي�شية‬ ‫ال�صعبة التي مي��رون بها باملخيم وك��ان يعاين م��ن ظروف‬ ‫نف�سية قا�سية نتيجة بقائهم يف املخيم منذ ‪� 5‬سنوات‪.‬‬ ‫وطالب رئي�س جلنة حقوق االن�سان النائب ار�شد ال�صاحلي‬ ‫احلكومة العراقية باتخاذ خطوات عاجلة وت�شكيل جلنة عليا‬ ‫حل�سم ملف ارجاع النازحني اىل مدنهم وباقرب وقت م�ؤكدا‬ ‫ان بقائهم �ستزيد من م�شاكلهم ومعاناتهم باملخيمات‪ .‬وكما‬ ‫زار ال�صاحلي عائلة الفقيد اوره��ان وقدم لهم التعازي على‬ ‫هذا امل�صاب االليم ودعى الباري عز وجل ان يغفر للمرحوم‬ ‫ويرحمه برحمته الوا�سعة‪ .‬وقد رافق ال�صاحلي خالل زيارته‬ ‫املخيم رئي�س م�ؤ�س�سة املجتمع املدين لرتكمان العراق ال�سيد‬ ‫ماردين كوك قايا ومدير دائرة الهجرة واملهجرين ال�سيد عمار‬ ‫�صباح ومدير مكتب كركوك حلقوق االن�سان ال�سيد �سجاد كهية‬ ‫وال�سيد رزك��ار م�صطفى مدير مكتب كركوك ملجل�س النواب‬ ‫العراقي وم�س�ؤال مكتب ليالن ويحياوة للجبهة الرتكمانية‬ ‫ال�سيد عبداخلالق اغا اوغلو وال�سيد وهاب ليالنلي‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اك� � َد ع�ضو جل�ن��ة ال�ترب�ي��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة‪ ،‬ق�صي‬ ‫حم�سن‪ ،‬ان جلنته ما�ضية يف اعادة ارتباط‬ ‫م��دي��ري��ات ال�ترب �ي��ة ب � ��وزارة ال�ترب �ي��ة وفك‬ ‫ارتباطها باملحافظات‪ ،‬مبين ًا‪ :‬ان اك�ثر من‬ ‫‪ %80‬م��ن ال �ن��واب م��ع ف��ك االرت �ب��اط واع��ادة‬ ‫امل��دي��ري��ات اىل ال � � ��وزارة‪ .‬وق� ��ال حم�سن‪:‬‬ ‫ان جميع اع���ض��اء جل�ن��ة ال�ترب�ي��ة النيابية‬

‫م�ق�ت�ن�ع��ون ب� ��أن ن�ق��ل ��ص�لاح�ي��ات مديريات‬ ‫الرتبية اىل املحافظات اث��ر �سلب ًا على �سري‬ ‫العملية ال�ترب��وي��ة‪ ،‬م�ضيفا‪ :‬ان احلكومة‬ ‫ينبغي لها جتربة نقل �صالحيات الوزارات‬ ‫االخ��رى اىل املحافظات‪ ،‬خا�صة ال��وزارات‬ ‫التي ال يوجد لها متا�س مبا�شر مع املواطن‪،‬‬ ‫مع م��راع��اة االبتعاد عن ال�صحة والرتبية‪.‬‬ ‫واو�ضح‪ :‬ان اغلب املحافظني بالكاد يديرون‬

‫حم��اف�ظ��ات�ه��م‪ ،‬وب��ال �ت��ايل ف��ان��ه ال مي�ك��ن نقل‬ ‫�صالحيات الوزارات اىل املحافظات‪ ،‬مبينا‪:‬‬ ‫ان اغلب النواب يف الربملان على قناعة ب�أن‬ ‫نقل ال�صالحيات خطوة غري منتجة‪ ،‬م�ؤكد ًا‪:‬‬ ‫م�ضي جلنة الرتبية النيابية باعادة �صالحيات‬ ‫مديريات الرتبية اىل الوزارة وفك ارتباطها‬ ‫باملحافظات‪ ،‬خا�صة ان اك�ثر م��ن ‪ %80‬من‬ ‫النواب مع اعادة ارتباط املديريات بالوزارة‪.‬‬

‫ق�صر زوجة �صدام‬ ‫ي�شعل خالف ًا بني ع�شريتني‬

‫برملان كرد�ستان يفتح باب‬ ‫الرت�شيح لرئا�سة الإقليم‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�دت النائبة عن دول��ة القانون‪ ،‬عالية ن�صيف‪� ،‬إن خالفا‬ ‫�أك� ِ‬ ‫ح��دث ب�ين ع�شريتني ب�سبب م�ن��زل زوج ��ة رئ�ي����س النظام‬ ‫ال�سابق �صدام ح�سني يف منطقة الر�ضوانية ببغداد‪ .‬وذكرت‬ ‫يف بيان �صحفي‪ :‬ان مافيات الأرا� �ض��ي ما زال��ت م�ستمرة‬ ‫بحروبها لال�ستحواذ على الأرا��ض��ي املربحة ذات املواقع‬ ‫املمتازة‪ .‬و�أ�ضافت‪ :‬ان مزايدة حتدث على �أر�ض يف منطقة‬ ‫الر�ضوانية ببغداد مطلة على النهر يقال �إن فيها بيتا كبريا‬ ‫يعود �إىل �ساجدة خريالله‪ ،‬زوج��ة رئي�س النظام ال�سابق‪،‬‬ ‫�إذ تقدم للمزايدة �أك�ثر من ‪� 300‬شخ�ص‪ .‬و�أ�شارت ن�صيف‬ ‫�إىل �إن��ه بعد ت�ق��دمي ه� ��ؤالء على امل��زاي��دة ح�صلت ب�سببها‬ ‫م�شاكل بني ع�شريتني حالت دون انعقاد املزايدة‪ ،‬ثم اقتحم‬ ‫�شخ�ص م��ن �إح ��دى الع�شريتني غرفة م���س��ؤول (حكومي)‬ ‫واعتدى عليه بال�ضرب لأنه مل يبع له الأر�ض خارج املزايدة‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أعلنَ برملان �إقليم كرد�ستان فتح باب الرت�شيح لرئا�سة �إقليم كرد�ستان‪،‬‬ ‫وو�ضع ‪� 3‬شروط للمرت�شحني‪ .‬واو�ضحت رئا�سة الربملان‪ ،‬يف بيان‪:‬‬ ‫�إن الرت�شيح لرئا�سة �إقليم كرد�ستان يتطلب توفر ‪� 3‬شروط‪ .‬ولفت‬ ‫البيان اىل‪ :‬ان ال�شروط تت�ضمن ما يلي‪ :‬ان ال يقل عمر املر�شح عن‬ ‫‪ 40‬عام ًا‪ ،‬وان يكون من مواطني و�سكنة �إقليم كرد�ستان العراق‪ ،‬وان‬ ‫يكون متمتع ًا بكافة حقوقه ال�سيا�سية واملدنية‪ .‬وك��ان برملان �إقليم‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬قد �أقر م�شروع قانون (تفعيل م�ؤ�س�سة رئا�سة �إقليم كرد�ستان‬ ‫وتعديل طريقة انتخاب رئي�س الإقليم حلني �إق��رار د�ستور الإقليم) بـ‬ ‫‪�� 89‬ص��وت� ًا‪ .‬قبيل ذل��ك اج��رى اقليم كرد�ستان نهاية �أي �ل��ول ‪2018‬‬ ‫االنتخابات النيابية‪ ،‬قبل �أن ت�ضع النتائج احلزب الدميقراطي �أو ًال‪،‬‬ ‫بح�صوله على �أكرث ‪ 45‬مقعد ًا نيابي ًا‪ .‬وطوال الأ�شهر التي تلت اعالن‬ ‫نتائج االنتخابات‪ ،‬ف�شلت مفاو�ضات الأح��زاب الكردية يف الو�صول‬ ‫�إىل اتفاق حول ت�شكيل احلكومة‪ ،‬برغم تو�صلها التفاق ب�أن يرت�أ�س‬ ‫نيجرفان ب��ارزاين الإقليم‪ ،‬وم�سرور ب��ارزاين احلكومة اخلا�صة به‪.‬‬

‫العيداين‪ :‬لن �أترك‬ ‫من�صب حمافظ الب�صرة!‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك َد حمافظ الب�صرة ا�سعد العيداين انه لن يرتك‬ ‫من�صب املحافظ‪ ،‬نافيا تقدمي ا�ستقالته‪ .‬وقال‬ ‫العيداين �إنه “لن اترك من�صب املحافظ‪ ،‬وما �أ�شيع‬ ‫عن تقدمي ا�ستقالتي غري �صحيح”‪ ،‬م�ضيفا “هناك‬ ‫جهات �سيا�سية معروفة ت�سعى ال�ستجوابي‬ ‫داخ�� ��ل امل �ج �ل ����س لطموحها‬ ‫مبن�صب امل �ح��اف��ظ‪ ،‬ب�ع��د ان‬ ‫ف�شلت يف احل���ص��ول عليه‬ ‫خالل ال�سنوات ال�سابقة”‪.‬‬ ‫ي� ��� �ش���ار اىل ان حم ��اف ��ظ‬ ‫الب�صرة ا�سعد العيداين‪ ،‬فاز‬ ‫باالنتخابات املا�ضية كع�ضو‬ ‫يف جم �ل ����س ال � �ن� ��واب‪ ،‬ومل‬ ‫ي�ؤد اليمني الد�ستورية وبقي‬ ‫يف من�صب امل�ح��اف��ظ‪ .‬وطالب‬ ‫جمل�س املحافظة‪ ،‬العيداين اك�ثر من مرة‬ ‫باختيار اح��د املن�صبني‪ ،‬ام��ا البقاء يف من�صب املحافظ‬ ‫او ت��أدي��ة اليمني الد�ستورية كع�ضو يف جمل�س النواب‪.‬‬

‫�شمــــــول العمال املتقاعدين‬ ‫بال�ضمان ال�صحي العام املقبل‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفتْ وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‪ ،‬انها ت�سعى ل�شمول‬ ‫العمال املتقاعدين بال�ضمان ال�صحي مطلع العام املقبل ‪.2020‬‬ ‫و�أك��د وزي��ر العمل با�سم عبد الزمان خ�لال لقائه رئي�س احتاد‬ ‫نقابات عمال العراق علي رحيم وعدد من العمال املتقاعدين "�سعي‬ ‫ال��وزارة اجلاد اىل �شمول العمال املتقاعدين بال�ضمان ال�صحي‬ ‫مطلع ع��ام ‪ ،2020‬والعمل على حت�سني او�ضاعهم املعي�شية‬ ‫واالهتمام بهذه ال�شريحة من خالل توفري اخلدمات االجتماعية‬ ‫الكافية لها"‪ ،‬م�ضيفا ان "جمل�س �إدارة �صندوق ال�ضمان �سيتح َّمل‬ ‫ر�سوم مراجعات العمال امل�ضمونني للم�ؤ�س�سات ال�صحية‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل تقدمي الدعم للقطاع اخلا�ص �سيكون له ت�أثري كبري يف تخفيف‬ ‫ال�ضغط والتوجه نحو القطاع العام ملا يت�ضمنه من امتيازات‬ ‫تقاعدية م�شابهة المتيازات تقاعد موظفي القطاع احلكومي"‪.‬‬ ‫وبني ان "الوزارة تقف على م�سافة واحدة مع جميع االحتادات‬ ‫والنقابات العمالية‪ ،‬داعيا اىل التن�سيق امل�شرتك بينها حلل‬ ‫جميع اال�شكاليات‪ ،‬الفتا اىل ان الوزارة لديها افكار ومقرتحات‬ ‫للنهو�ض بواقع هذه ال�شريحة"‪ .‬وردا على مطالبة رئي�س احتاد‬ ‫عمال العراق مبفاحتة جمل�س الوزراء للموافقة على ا�ضافة مبالغ‬ ‫مالية �ضمن املوازنة املقبلة لتح�سني واقع العمال امل�ضمونني‪،‬‬ ‫بني وزي��ر العمل ان "الوزارة تعمل على حتقيق جميع مطالب‬ ‫عمال ال�ع��راق م��ن اج��ل حياة ف�ضلى لهم‪ ،‬كما ان لديها افكار ًا‬ ‫ومقرتحات للنهو�ض بواقع هذه ال�شريحة‪ ،‬ومنها مفاحتة جمل�س‬ ‫ال ��وزراء ل��زي��ادة منحة العمال اب�ت��داء من مطلع العام املقبل"‪.‬‬

‫ال�سجن ‪ 78‬عام ًا ملدان ب�سرقة‬ ‫‪ 6‬خمازن طحيـــــن يف ذي قار‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أ�� �ص ��درتْ حم�ك�م��ة ج �ن��اي��ات ذي ق ��ار �أح �ك��ام��ا بال�سجن بلغ‬ ‫جمملها (‪ )78‬ع��ام��ا ب�ح��ق م ��دان ب�سرقة �ستة خم ��ازن وكالء‬ ‫م��ادة طحني يف املحافظة‪ .‬وقالت حمكمة اجلنايات يف بيان‪،‬‬ ‫�إنها "�أ�صدرت حكم ًا بحق امل��دان احمد �إبراهيم عبد الزهرة‬ ‫احلجامي امل�شهور با�سم (�سيد �سجاد)‪ ،‬وذل��ك الرتكابه �ستة‬ ‫ج��رائ��م ��س��رق��ة مل �خ��ازن وحم ��ال وك�ل�اء م ��ادة ال�ط�ح�ين مبدينة‬ ‫النا�صرية"‪ .‬و�أ�ضاف البيان �أن "قرار احلكم جاء ا�ستنادا لإحكام‬ ‫امل��ادة (‪ )443‬م��ن ق��ان��ون العقوبات رق��م ‪ 111‬ل�سنة ‪."1969‬‬

‫حتذيرات من حتول ال�سجون العراقية �إىل �أكادمييات للت�شدد‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫مع �إع�لان العراق ا�ستعداده ال�ستقبال وحماكمة مقاتلي تنظيم داع�ش بعد اندحارهم يف‬ ‫البلدين‪ ،‬يتخوف حمللون من احتمال حتول ال�سجون العراقية‪ ،‬جمددا‪� ،‬إىل مهد للدعاية‬ ‫اجلهادية‪ ،‬وب�ؤرة لت�شكل تنظيمات متطرفة جديدة �أو عودة تنظيمات قدمية اىل احلياة‪.‬‬ ‫وغالبا ما كانت ال�سجون مرتعا للفكر اجلهادي‪ ،‬وبرز ا�سم زعيم تنظيم داع�ش �أبو بكر‬ ‫البغدادي من �سجن بوكا الذي �أن�ش�أه الأمريكيون بعد اجتياحهم للعراق يف ‪ ،2003‬يف‬ ‫جنوب البالد‪ ،‬و ّ‬ ‫مت �إغالقه يف ‪ .2009‬ويقول املحلل يف ال�ش�ؤون اال�سرتاتيجية فا�ضل‬ ‫�أبو رغيف لوكالة فران�س بر�س‪� ،‬إن عددا كبريا من الذين �ألقي القب�ض عليهم (يف العراق‬ ‫و�سورية خالل العمليات الع�سكرية) هم �شرعيون ومنظرون ومفتون‪ ،‬وه��ؤالء ميلكون‬ ‫قدرة املحاججة و�إيراد الأدلة وغ�سل الدماغ والإقناع‪ .‬و ّ‬ ‫مت خالل العمليات التي قامت بها‬

‫القوات احلكومية العراقية �ضد التنظيم املتطرف والتي كان �آخرها يف ‪ ،2017‬توقيف‬ ‫�آالف العنا�صر من املن�ضوين يف التنظيم‪ .‬وكذلك حتدثت تقارير عن نقل معتقلني جهاديني‬ ‫�أوقفوا يف �سورية خالل املعارك التي خا�ضتها (ق��وات �سورية الدميوقراطية) (ق�سد)‪،‬‬ ‫اىل العراق‪ .‬وتقول بلقي�س ويلي من (هيومن رايت�س ووت�ش)‪� :‬إن الزنازين يف العراق‬ ‫مكتظة ب�شكل كبري‪ ،‬م�ضيفة‪ :‬وثقنا �أ�شخا�صا ماتوا خالل االعتقال‪ ،‬لي�س ب�سبب التعذيب‬ ‫فقط‪ ،‬ولكن لأن ال�سجون مزدحمة للغاية‪ .‬وبالتايل‪ ،‬ف�إن ال�سجون التي يتم ا�ستخدامها‬ ‫لي�ست كافية بالت�أكيد ال�ستقبال هذا العدد الإ�ضايف املقدر ب��الآالف‪ .‬وت�ؤكد م�صادر �أمنية‬ ‫وق�ضائية‪� ،‬أن ع��دد م�ساجني وزارة العدل فقط حاليا يفوق الطاقة الق�صوى لل�سجون‬ ‫مبرة ون�صف‪ ،‬و�أن زنزانة مب�ساحة ‪ 20‬مرتا يفرت�ض �أن تت�سع لنحو ‪� 20‬سجينا‪ ،‬فيها‬ ‫الآن م��ا ي�ق��ارب ‪� 50‬سجينا‪ .‬وي�ق��ول اخلبري يف اجل�م��اع��ات اجل�ه��ادي��ة ه�شام الها�شمي‬

‫لوكالة فران�س بر�س �إن االكتظاظ داخ��ل ال�سجون قد ي�صعب من عملية العزل بح�سب‬ ‫اجل��رم‪ ،‬م��ا يزيد خطر التجنيد‪ .‬ويلفت �إىل‪ :‬ان ال��زن��ازي��ن ت�صبح مبثابة �أكادمييات‪.‬‬ ‫�إذا ُوج��د فيها �شخ�ص ملوث واح��د ب�أفكار التطرف ميكن �أن يج ّند اجلميع‪ .‬ويو�ضح‬ ‫�أب��و رغيف �أن �أك�ثر الذين يتم ا�ستقطابهم هم ممن ال ميلكون معرفة وا�سعة يف �ش�ؤون‬ ‫الدين‪ ،‬ويغرقون بالكالم البياين للتنظيم (‪ )...‬واللعب على وتر املظلومية لأهل ال�سنة‪.‬‬ ‫ويف مواجهة القلق م��ن ع��ودة املمار�سات التي �أ�شعلت ال�ت��وت��رات �سابق ًا‪ ،‬ي�شدّد �أبو‬ ‫رغيف على �ضرورة تبويب املعتقلني‪ ،‬وف�صل اخلطرين منهم يف زنازين انفرادية‪ ،‬و�إال‬ ‫وحتول �سجن (بوكا) ال�شهري الذي كان على بعد ع�شرات‬ ‫�أتوقع �أكادميية بوكا جديدة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الكيلومرتات من احل��دود العراقية ‪ -‬الكويتية‪ ،‬وك��ان ي ��ؤوي �أك�ثر من ‪� 20‬أل��ف معتقل‪،‬‬ ‫خ�صو�صا من قادة حزب البعث ال�سابق وجهاديني �سنة‪� ،‬إىل ما عرف بـ(جامعة اجلهاد)‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

4326 AlmashriqNews  

4326 AlmashriqNews

4326 AlmashriqNews  

4326 AlmashriqNews

Advertisement