Page 11

‫‪2‬‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 7‬من �شباط ‪ 2019‬العدد ‪ 4254‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Thursday, 7 February. 2019 No. 4254 Year16‬‬

‫االت�صاالت ‪ :‬ا�صالح عدد من الكوابل ال�ضوئية املهمة‬ ‫يف بغداد وا�ستمرار حملة ال�صيانة يف بابل‬ ‫المشرق‪ -‬خاص‪:‬‬

‫�أجن��زت الفرق الفنية العاملة مبركز‬ ‫�صيانة الكابل ال�ضوئي التابع لق�سم‬ ‫الرتا�سل يف ال�شركة العامة لالت�صاالت‬ ‫واملعلوماتية ا�صالح القطع احلا�صل‬ ‫ع �ل��ى ال �ك��اب��ل ال �� �ض��وئ��ي ب�ي�ن بغداد‬ ‫واملحافظات اجلنوبية مبنطقة ج�سر‬ ‫دي ��اىل و ال �ك��اب��ل ال���ض��وئ��ي مل�شروع‬

‫‪ IZfn‬يف مطار بغداد الدويل وهو‬ ‫م�شروع الرتا�سل الوطني لالت�صاالت‬ ‫احلكومية وال��دوائ��ر املهمة ه��ذا وان‬ ‫مركز ال�صيانة هذا يعمل على ا�صالح‬ ‫كافة العوار�ض احلا�صلة يف الرتا�سل‬ ‫الوطني بني بغداد واملحافظات ‪ .‬وفيما‬ ‫يخ�ص ح�م�لات ال�صيانة واال�صالح‬ ‫املتوا�صلة يف جميع امل��دي��ري��ات فقد‬

‫�ضبط اربع مناطق يف كركوك‬ ‫تهرب منها �سعات انرتنت‬ ‫مبليون دوالر �شهريا‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكدت هي�أة النزاهة متكُّنها من �ضبط �أربع مناطق يف‬ ‫حمافظة كركوك يتم من خاللها تهريب �سعات �إنرتنت‪،‬‬ ‫مبين ًة �أن ما كان يتم تهريبه عرب تلك املناطق يكلف الدولة‬ ‫مليون دوالر �شهري ًا‪ .‬و�أو�ضحت دائرة التحقيقات يف‬ ‫الهي�أة �أن فريق ًا فني ًا م�ؤلف ًا مبوجب �أمر وزاري �صادر‬ ‫عن الهي�أة ب�إ�شراف معاون مدير مكتب حتقيق الهي�أة‬ ‫يف كركوك وع�ضوية حمقق ومهند�س منه و�أع�ضاء‬ ‫م��ن وزارة االت���ص��االت وه�ي��أة الإع�ل�ام واالت�صاالت‬ ‫وبالتن�سيق م��ع ج�ه��از الأم ��ن ال��وط �ن��ي‪ ،‬مت�ك�ن��وا من‬ ‫�ضبط لتهريب �سعات الإنرتنيت‬ ‫تنفيذ �أرب��ع عمليات‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬مبينة �أن املناطق التي كان يتم عربها‬ ‫التهريب‪ ،‬هي‪ :‬التون كربي والدب�س و�شوان و�سباكنني‬ ‫و�شوارو‪ .‬وا�ضافت الدائرة العمل َّيات �أ�سفرت ‪ ،‬التي‬ ‫�ضبط‬ ‫مت تنفيذها يف تلك املناطق مبوجب م��ذك��رات‬ ‫ٍ‬ ‫ق�ضائيةٍ ‪ ،‬عن قطع خلطوط التهريب‪ ،‬و�إ�سقاط �أبراج‬ ‫من�صوبة خالف ًا للقانون‪ ،‬والتحرز على �أجهزة ترا�سل‬ ‫ومعدات و�أدوات كانت ت�ستخدم يف عمليات التهريب‬ ‫التي كانت تت�سبب بهدر مبالغ كبرية من املال العام‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عما حتدثه من �سوء اخلدمة املقدمة للمواطن‪،‬‬ ‫وت �ه��رب م��ن امل��راق �ب��ة احل �ك��وم � َّي��ة لل�سعات املهربة‪.‬‬ ‫املعني بتنفيذ‬ ‫الفني‬ ‫ونوهت الدائرة اىل ان الفريق‬ ‫ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫العمل َّيات عر�ض جميع املربزات اجلرم َّية امل�ضبوطة يف‬ ‫تلك العمل َّيات على قا�ضي التحقيق املخت�ص‪ ،‬ف�ض ًال عن‬ ‫مدير �إحدى ال�شركات الأهل َّية املتهمة بال�ضلوع بعمل َّيات‬ ‫التهريب التي تتم باملحافظة‪ ،‬وقد قرر القا�ضي توقيف‬ ‫املتهم على ذمة التحقيق‪.‬‬

‫وزير اخلارجية يدعو دول‬ ‫العامل �إىل دعم بغداد للق�ضاء‬ ‫على خاليا “داع�ش”‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دعا وزير اخلارجية حممد علي احلكيم‪ ,‬الأربعاء‪ ,‬دول العامل‬ ‫�إىل دعم بغداد يف احلرب على ع�صابات “داع�ش” الإجرامية‪.‬‬ ‫وق��ال احلكيم خ�لال اجتماع وزراء خارجية دول التحالف‬ ‫ال��دويل �ضد “داع�ش” وتابعته وكالة ‪ /‬املعلومة‪� /‬إن “دول‬ ‫العامل مطالبة مب�ساعدة العراق يف الق�ضاء على اخلاليا النائمة‬ ‫لداع�ش واال�سهام يف �إعادة �إعماره”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “العراق عازم‬ ‫على حتقيق مبد�أ العدالة وامل�ساءلة ب�ش�أن اجلرائم التي ارتكبها‬ ‫داع�ش”‪ .‬و��ش��دد احلكيم‪ ,‬على “�أهمية حم��ارب��ة االره ��اب يف‬ ‫�سوريا مع الت�شديد على حماية �سيادتها ووحدة ارا�ضيها”‪.‬‬

‫تتوا�صل اجلهودها يف ه��ذا ال�سياق‬ ‫من اجل اع��ادة اخلدمات التي تقدمها‬ ‫ال�شركة بجميع مديرياتها ففي بابل‬ ‫مت ��ت ال � �ك� ��وادر ال �ف �ن �ي��ة م ��ن �صيانة‬ ‫وا�صالح عدد من الكابينات والتقا�سيم‬ ‫مبناطق خمتلفة م��ن مركزاملحافظة‬ ‫منها منطقة الطيارة وال�ث��ورة وحي‬ ‫الكرامة و�شارع الري‪.‬‬

‫اال�ستخبارات االحتادية تدعو املواطنني لالبالغ‬ ‫عن العمليات امل�شبوهة عرب رقم وامييل خا�صني‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعلن مركز الإعالم الأمني ‪ ،‬االربعاء ‪ ،‬ان ”‬ ‫وكالة اال�ستخبارات والتحقيقات االحتادية‬ ‫يف وزارة الداخلية دعت املواطنني الكرام‬ ‫اىل االب�ل�اغ ع��ن اي��ة حت��رك��ات او ن�شاطات‬ ‫اره��اب�ي��ة �أو ج��رائ��م منظمة م��ن خ�لال رقم‬ ‫الهاتف املجاين( ‪ )144‬واملوقع الإلكرتوين‬ ‫‪malumate@moi.gov.iq‬‬

‫م �ت �ع �ه��دة ب � ��أن ت �ك��ون ه��وي��ة امل �ت �� �ص��ل طي‬ ‫الكتمان‪ .‬وعلى �صعيد منف�صل عرثت القوات‬ ‫الأمنية يف قيادة عمليات االنبارعلى نفق‬ ‫بداخله كمية من م��ادة الـ”‪� C4‬ضمن قاطع‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬وقد مت التعامل معه ا�صوليا‪ ،‬كما‬ ‫مت �إلقاء القب�ض على متهم بق�ضايا �إرهابية‬ ‫بعد ن�صب كمني يف �سيطرة املدخل ال�شرقي‬ ‫ملدينة ال��رم��ادي‪ ،‬ام��ا يف منطقة البو دعلج‬

‫احل�شد ال�شعبي ي�ؤكد ‪ :‬وا�شنطن جتهز تنظيمًا ارهاب ًيا‬ ‫ً‬ ‫جديدا ل�ضرب العراق وهذه هي ال�شواهد واملقدمات‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أك� ��د ال��ق��ي��ادي يف احل �� �ش��د ال �� �ش �ع �ب��ي‪ ،‬او� ��س‬ ‫اخلفاجي‪ ،‬االربعاء ‪� 6‬شباط ‪، 2019‬ان الإدارة‬ ‫الأمريكية تخطط لإنتاج تنظيم �إرهابي جديد‪،‬‬ ‫ي�سهل مهمة ب�ق��اء ق��وات�ه��ا يف ال �ع��راق‪ .‬وقال‬ ‫اخلفاجي‪ : ،‬ان "الإدارة الأمريكية وكما اعتدنا‬ ‫عليها عندما حتذر من �أمر ما‪ ،‬ف�إنها تعد العدة‬ ‫ل��ه وال���ش��واه��د كثرية"‪ ،‬مبينا ان "وا�شنطن‬ ‫وقبل دخ��ول داع����ش اىل ال �ع��راق ح��ذرت منه‪،‬‬ ‫و�سهلت امر دخول التنظيم �إىل �أرا�ضي البالد"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف اخلفاجي‪ ،‬ان "وا�شنطن �أك��دت بان‬ ‫احل��رب �ضد داع����ش �ست�ستمر ث�لاث �سنوات‪،‬‬ ‫و�ساهمت بت�أخري عمليات التحرير ملدة ثالث‬ ‫�سنوات"‪ .‬وتابع‪ ،‬ان "الواليات املتحدة جتهز‬ ‫لإنتاج تنظيم ارهابي جديد‪ ،‬ي�سهل مهمة بقاء‬ ‫جنودها يف البالد‪ ،‬حتى ال يعرت�ض عليه �أحد"‪،‬‬ ‫ً م�شريا �إىل �أن "من يراهن على �ضعف القوات‬ ‫امل�سلحة العراقية‪� ،‬أو �سقوط مدينة املو�صل من‬ ‫جديد فهو واهم‪ ،‬ولي�س لديه علم بالقدرات التي‬ ‫اكت�سبتها القوات الأمنية"‪ .‬وكان غربيال �صوما‪،‬‬ ‫ع�ضو اللجنة اال�ست�شارية للرئي�س الأمريكي‬ ‫دونالد ترمب‪ ،‬حذر من عودة تنظيم داع�ش اىل‬ ‫العراق‪ ،‬واحتالل املو�صل‪ ،‬ولكن با�سم جديد‪.‬‬

‫وذكر م�ست�شار رئا�سة الوزراء ال�سابق‪ ،‬اح�سان‬ ‫ال�شمري‪ ،‬يف تغريدة ع�بر ح�سابه يف تويرت‬ ‫جمعني لقاء مع د‪ .‬غربيال �صوما (ع�ضو اللجنة‬ ‫اال�ست�شارية للرئي�س ترامب) يف ‪ BBC‬حول‬

‫ت�صريحات ترامب‪ ،‬واجاب عن تداعيات اخراج‬ ‫ال�ق��وات االمريكية"‪ .‬و ً �أو��ض��ح �صوما‪ ،‬وفق‬ ‫ال�شمري‪ ،‬ان اخراج االمريكان �ستكون تبعاته‬ ‫"عودة داع�ش مب�سمى اخر واحتالل املو�صل‪.‬‬

‫بحجة تعيين ‪ 250‬عنصر حماية وهمي‬

‫‪� 7‬سنوات �سجن ملختل�س ‪ 6‬مليارات دينار من وزارة ال�صحة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�ش���فت هيئ���ة النزاهة ام����س االربعاء‪ ،‬عن تفا�ص���يل احلكم‬ ‫ال�ص���ادر بح ِّ‬ ‫دينار من‬ ‫���ق خُمتل�س �أك�ث�ر من �س���تة ملي���ارات‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫���حة‪ُ ،‬م�ش�ي�ر ًة �إىل �أنَّ املدان ا�ستحوذ على‬ ‫�أموال وزارة ِّ‬ ‫ال�ص َّ‬ ‫�أم���وال الوزارة بعد �أن �أقدم عل���ى تزوير كتب ت�أييد وقوائم‬ ‫رواتب لعنا�ص���ر حماية 'وهم ِّيني'‪ .‬وذكرت دائرة التحقيقات‬ ‫يف الهيئ���ة يف معر����ض حديثها ع���ن تفا�صي���ل الق�ض َّية التي‬ ‫�سب���ق �أن ح َّققت فيها الهي�أة و�أحالتها �إىل الق�ضاء‪� ،‬أنَّ 'املُدان‬ ‫الهارب قام‪ ،‬باال�شرتاك واال ِّتف���اق مع ُمتَّهمني �آخرين ُمف َّرقة‬ ‫ق�ضاياهم‪ ،‬بتزوير كتب ت�أييد وقوائم رواتب لعنا�صر حماية‬ ‫(وهم ِّي�ي�ن) واختال�س و�سرق���ة مبالغها'‪ ،‬الفت��� ًة �إىل 'تزويره‬ ‫ال�ص َّحة‪،‬‬ ‫كتب تعيني (‪ )250‬عن�صر حمايةٍ وهمي ًا يف وزارة ِّ‬ ‫�سنوات مل�صلحت���ه ال�شخ�ص َّية‪،‬‬ ‫و�صرف رواتبهم مل ُ��� َّدة ثالث‬ ‫ٍ‬ ‫وقد بلغت املبال���غ امل�سروق���ة (‪ )6,500,000,000‬مليارات‬ ‫خت�صة بق�ضايا‬ ‫���ار'‪ .‬واو�ضحت �أن 'حمكمة اجلناي���ات امل ُ َّ‬ ‫دين ٍ‬

‫النزاه���ة يف بغ���داد و�صل���ت �إىل القناع���ة الكافي���ة بتج���رمي‬ ‫امل ُ َّته���م وفق��� ًا لأح���كام امل���ا َّدة ‪ /444‬ح���ادي ع�شر م���ن قانون‬ ‫ِّ‬ ‫القانوين‬ ‫العقوب���ات‪ ،‬وذلك بع���د اطالعها على �أق���وال املُم ِّثل‬ ‫مل�ص���رف الرافدين الذي طلب ال�شك���وى �ض َّد املُتَّهم الذي كان‬ ‫يعم���ل ُم َّ‬ ‫وظف��� ًا يف مركز ال�سيطرة عل���ى الأمرا�ض االنتقال َّية‬ ‫يف الوزارة واملُتَّهمني املُف َّرقة ق�ضاياهم'‪ .‬وبينت �أن 'املحكمة‬ ‫تح�صلة كافية و ُمقنعة لإدانته‪ ،‬ف�ض ًال عن‬ ‫وجدت �أنَّ الأدلة امل ُ َّ‬ ‫قرين���ة هروبه من وجه العدالة‪ ،‬فحكم���ت عليه بال�سجن مل ُ َّدة‬ ‫�سنوات‪ ،‬ا�ستناد ًا �إىل مقت�ضيات املا َّدة احلكم َّية'‪ ،‬م�شريا‬ ‫�سبع‬ ‫ٍ‬ ‫اىل �أن 'قرار احلكم ال�صادر غيابي ًا ِّ‬ ‫بحق املُدان ت�ض َّمن �أي�ض ًا‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫قب�ض‪ ،‬و�إجراء التفتي�ش الأ�صويل بحقه‪ ،‬مع‬ ‫�إ�صدار ُمذكَّرة ٍ‬ ‫ت�أييد احلج���ز الواقع عل���ى �أمواله املنقولة وغ�ي�ر املنقولة‪،‬‬ ‫ال�ص َّحة‬ ‫�إ�ضاف���ة �إىل االحتف���اظ للجه���ة املُت�ض ِّررة (وزارت���ي ِّ‬ ‫والداخل َّي���ة) ِّ‬ ‫بحق طلب التعوي�ض �أم���ام املحاكم املدن َّية بعد‬ ‫اكت�ساب قرار احلكم الدرجة القطع َّية'‪.‬‬

‫عبد املهدي يدعو نظريه الإيطايل زيادة احل�ضور وامل�ساهمة يف �إعمار العراق‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫عقد رئي�س جمل�س ال��وزراء عادل عبداملهدي‬ ‫ون �ظ�يره االي��ط��ايل ال�بروف �� �س��ور جوزيبيه‬ ‫كونتي جل�سة مباحثات م�شرتكة يف بغداد‬ ‫ام�س االربعاء‪ ،‬بحثا خاللها العالقات العراقية‬ ‫االي�ط��ال�ي��ة و�سبل زي ��ادة ال�ت�ع��اون يف جميع‬ ‫املجاالت وتفعيل اللجنة العراقية االيطالية‬ ‫امل�شاركة ‪ ،‬اىل جانب بحث جهود دعم الأمن‬ ‫واال��س�ت�ق��رار يف املنطقة‪ ،‬وق��دم��ا يف ختامها‬ ‫ايجازا �صحفيا‪ .‬و�أع��رب عبد املهدي بح�سب‬ ‫ب �ي��ان ملكتبه ع��ن "اعتزاز ال �ع��راق بعالقات‬ ‫ال���ص��داق��ة وال �ت �ع��اون م��ع اي�ط��ال�ي��ا وتقديره‬ ‫لوقوفها م��ع ال �ع��راق يف م��واج�ه��ة االره ��اب‪،‬‬ ‫ول��دع�م�ه��ا امل���ش��اري��ع االق�ت���ص��ادي��ة واحليوية‬ ‫واالن�سانية‪ ،‬مرحبا ب��زي��ارة رئي�س ال��وزراء‬ ‫االيطايل والوفد املرافق له اىل العراق وان‬ ‫حتقق نتائج ايجابية ل�صالح البلدين وال�شعبني‬ ‫ال�صديقني"‪ ،‬م�ضيفا ان "ايطاليا بلد �صناعي‬ ‫متقدم ون�ح��ن ن��ري��د اال��س�ت�ف��ادة م��ن اخلربات‬ ‫االيطالية يف املجال ال�صناعي واالقت�صادي‪،‬‬ ‫وان ال�شركات االيطالية املعروفة ب�سمعتها‬ ‫العاملية تعمل يف العراق ومرحب بها ونتطلع‬

‫فقد مت تفجري ‪ ٦٤‬عبوة نا�سفة من خملفات‬ ‫ع�صابات داع�ش االرهابية‪ ،‬يف حني مت رفع‬ ‫‪ ١١‬عبوة نا�سفة وجليكانني �سعة ‪ ٢٠‬لرت يف‬ ‫منطقة ال�شراع‪ ،‬اىل ذلك القت القب�ض على‬ ‫متهم ينتحل �صفة اح��د العنا�صر الأمنية‬ ‫ويقوم بابتزاز �أ�صحاب املحال التجارية‬ ‫يف ق�ضاء الرمادي‪.‬‬

‫‪ ،‬و�شكره للحكومة العراقية ولرئي�س الوزراء‬ ‫على اال�ستقبال والرتحيب‪ .‬وقال‪ ،‬ان "�إيطاليا‬ ‫كانت و�ستبقى دائما اىل جانب العراق و�شعبه‬ ‫و�سنكون معكم يف مرحلة اال�ستقرار والإعمار‪،‬‬ ‫وان الظروف ال�صعبة التي واجهت ال�شعب‬ ‫ال �ع��راق��ي ا�صبحت خ�ل��ف ظ�ه��ورن��ا ب�شجاعة‬ ‫وت�ضحيات العراقيني وتكاتف جميع اطيافه ‪،‬‬ ‫و�صوال اىل حتقيق الهدف امل�شرتك وهو عراق‬ ‫م�ستقر" م ��ؤك��دا "دعم ال �ع��راق يف املجاالت‬ ‫االقت�صادية وال�صحة والتعليم‪ ،‬والعمل مع‬ ‫اليون�سكو والبنك ال��دويل للتنقيب وحماية‬ ‫الآثار‪ ،‬اىل جانب برامج تدريب القوات الأمنية‬ ‫العراقية"‪ .‬من جانب اخر قال رئي�س جمل�س‬ ‫ال ��وزراء ع��ادل عبد امل�ه��دي وخ�لال ا�ستقباله‬ ‫حمافظ البنك املركزي الإی��راين‪ ،‬عبد النا�صر‬ ‫ھم �ت��ي‪� ،‬إن ال �ع��راق ان�ت���ص��ر ع�ل��ى الإره� ��اب‪،‬‬ ‫"بدعم �أ�صدقائنا"‪ ،‬والذين �أكد �أن �إيران كانت‬ ‫يف مقدمتهم‪ .‬وذك��ر عبد امل�ه��دي �أن "العراق‬ ‫متكن من دحر ع�صابة داع�ش الإرهابية بف�ضل‬ ‫اىل زي��ادة ح�ضورها وم�ساهمتها يف �إعمار والزراعية والثقافة وغريها"‪ .‬و�أعرب رئي�س ب �ط��والت �أب �ن��ائ��ه وال��دم��اء ال�غ��ال�ي��ة لل�شهداء‬ ‫العراق‪ ،‬و�أمام البلدين فر�ص كبرية للتعاون ال � ��وزراء االي��ط��ايل ال�بروف �� �س��ور جوزيبيه واجل��رح��ى وامل�ضحني ودع��م �أ�صدقائنا ويف‬ ‫امل�شرتك يف اجلوانب االقت�صادية والتجارية كونتي عن �سعادته بزيارته االوىل اىل العراق مقدمتهم اجلمهورية الإ�سالمية‪.‬‬

‫وحدة االرا�ضي العراقية �سيكون من ال�صعوبة‬ ‫ا�ستمرارها‪ .‬وتتحمل احلكومة م�س�ؤولية انهيار‬ ‫النظام ال�سيا�سي"‪ .‬وك��ان الرئي�س االمريكي‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬قد �أعلن االحد (‪� 3‬شباط ‪)2019‬‬ ‫�أن �إدارت ��ه �ستبقي ق��وات �أمريكية يف العراق‬ ‫لـ"مراقبة ن�شاط �إيران يف املنطقة"‪ ،‬فيما �أ�شار‬ ‫اىل وجود قاعدة ع�سكرية يف العراق "منا�سبة‬ ‫جدا" ملراقبة �أو��ض��اع ال�شرق االو��س��ط‪ ،‬لتثري‬ ‫هذه الت�صريحات ردود افعال عراقية ر�سمية‬ ‫"م�ستنكرة"‪ .‬و�أ�ضاف ترامب خالل �إطاللته يف‬ ‫برنامج "‪" Nation the Face‬على قناة‬ ‫"�سي بي �إ�س"‪" :‬كل ما �أريده �أن يكون ب�إمكاين‬ ‫املراقبة‪ ،‬لدينا قاعدة ع�سكرية رائعة وغالية‬ ‫التكلفة يف العراق‪ ،‬وهي منا�سبة جدا ملراقبة‬ ‫الو�ضع يف جميع �أجزاء منطقة ال�شرق الأو�سط‬ ‫امل���ض�ط��رب��ة‪ ،‬وه ��ذا �أف �� �ض��ل م��ن االن�سحاب"‪.‬‬ ‫وتابع بالقول‪" :‬هذا الأم��ر ال يفهمه الكثري من‬ ‫النا�س‪ ،‬نعتزم موا�صلة املراقبة‪ ،‬ف��إن ح�صلت‬ ‫م�شاكل �أو �أراد �أحد ت�صنيع �أ�سلحة نووية �أو‬ ‫�أ�شياء �أخ��رى‪� ،‬سنعرف قبل �أن يفعلوا ذلك"‪.‬‬ ‫و�أك��د ترامب �أن بع�ض الع�سكريني الأمريكيني‬ ‫الذين �سيتم �سحبهم من �سوريا �سين�ضمون �إىل‬ ‫القوات الأمريكية املوجودة يف العراق‪.‬‬

‫ت�شكيل خم�س جلان م�شرتكة‬ ‫بني بغداد واربيل ب�ش�أن‬ ‫�أمن املناطق املتنازع عليها‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعلن الأم�ين العام ل��وزارة البي�شمركة‪ ،‬الأرب �ع��اء‪ ،‬االتفاق‬ ‫على ت�شكيل خم�س جلان م�شرتكة بني وزارت��ي البي�شمركة‬ ‫ووزارة الدفاع االحتادية ب�شان �أمن املناطق املتنازع عليها‬ ‫‪ .‬وذكر الياور يف ت�صرح متلفز ‪، :‬انه " تقرر خالل اجتماع‬ ‫رفيع امل�ستوى بني ال��وزارت�ين‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬ت�شكيل ‪ 5‬جلان‬ ‫مناطقية م�شرتكة خا�صة باملناطق املتنازع عليها ‪،‬الفتا اىل‬ ‫ان مهام اللجان تتمثل يف �إج��راء م�سح ميداين‪ ،‬وت�شكيل‬ ‫مركز م�شرتك‪ ،‬للنظر يف ملفات �أمنية "‪ .‬و�أ� �ض��اف‪،‬ان��ه "‬ ‫من املقرر �أن جتتمع اللجان خالل الأ�سبوع املقبل‪ ،‬ملناق�شة‬ ‫مهامها‪ ،‬ورف��ع تو�صيات للجنة عليا م��ن الطرفني التخاذ‬ ‫القرارات "‪ .‬وتن�ص املادة ‪ 140‬من الد�ستور العراقي على‬ ‫تطبيع الأو�ضاع يف حمافظة كركوك ومناطق �أخرى متنازع‬ ‫عليها يف حمافظات نينوى و�صالح الدين (�شمال) ودياىل‬ ‫(�شرق)‪ ،‬ومن ثم �إح�صاء عدد ال�سكان الذين �سيقررون يف‬ ‫خطوة �أخ�يرة حتديد م�صري مناطقهم بالإبقاء عليها تابعة‬ ‫لبغداد �أو االن�ضمام �إىل �إقليم ال�شمال‪ .‬وك��ان��ت القوات‬ ‫االحت��ادي��ة ق��د فر�ضت يف �أكتوبر‪/‬ت�شرين الأول ‪،2017‬‬ ‫�سيطرتها على مدينة كركوك‪ ،‬مركز املحافظة‪ ،‬بعد �أن كانت‬ ‫تخ�ضع ل�سيطرة "البي�شمركة" منذ اجتياح تنظيم "داع�ش"‬ ‫الإرهابي �شمال وغرب العراق �صيف ‪ ." 2014‬ومنذ �سنوات‪،‬‬ ‫توجد م�شاكل عالقة بني بغداد و�إقليم كرد�ستان‪ ،‬يف مقدمتها‬ ‫املناطق املتنازع عليها بني اجلانبني‪ ،‬و�أب��رزه��ا‪ ،‬كركوك‪،‬‬ ‫و�إدارة ال�ثروة النفطية‪ ،‬ومتويل وت�سليح "البي�شمركة"‪.‬‬ ‫وم�ؤخرا‪ ،‬بد�أت وحدات من اجلي�ش العراقي‪� ،‬إعادة انت�شار‬ ‫يف حمافظة كركوك‪ ،‬تنفيذا لأمر رئي�س ال��وزراء عادل عبد‬ ‫املهدي‪ ،‬دي�سمرب‪/‬كانون الأول املا�ضي‪ ،‬يق�ضي بان�سحاب‬ ‫قوات مكافحة االرهاب من املدينة ‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

4254 AlmashriqNews  

4254 AlmashriqNews

4254 AlmashriqNews  

4254 AlmashriqNews

Advertisement