Page 10

‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 22‬من كانون الثاين ‪ 2019‬العدد ‪ 4240‬ـ ال�سنة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫‪Tuesday,22 January. 2019 No. 4240 Year 16‬‬

‫مسؤولون محليون يعزونها إىل استشراء البطالة‬

‫ظاهرة الت�سول ت�ستفحل يف �أغنى حمافظات العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ال َتكاد مت ّر ب�شارع من �شوارع حمافظة الب�صرة يف �أق�صى جنوب‬ ‫العراق‪ ،‬حتى ي�ستوقفك عدد من املت�سولني من خمتلف الفئات‬ ‫العمرية‪� ،‬شباب ون�ساء و�أطفال‪ ،‬ب�شكل الفت للأنظار ومثري للقلق‬ ‫يف حمافظة تعترب الأغنى يف العراق‪ ،‬بالنظر �إىل مواردها الكبرية‬ ‫من النفط واملحا�صيل الزراعية‪ ،‬ف�ضال عن موقعها التجاري الذي‬ ‫يطل على اخلليج العربي‪ .‬وي�ؤكد م�س�ؤولون � ّأن الظاهرة باتت‬ ‫خطرية وحتتاج �إىل ّ‬ ‫حل جذري‪ .‬ويف هذا ال�سياق‪ ،‬قال النائب عن‬ ‫املحافظة ح�سن خالطي‪ّ � :‬إن "الت�سول يعك�س ظاهرة �سلبية للعامل‪،‬‬ ‫عن الب�صرة‪ ،‬وهي حتتاج �إىل عالج على خمتلف امل�ستويات بغ�ض‬ ‫النظر عن م�صداقية املت�سولني"‪ ،‬م�ؤكدا � ّأن "هذه ظاهرة موجودة‬ ‫يف الكثري من املحافظات اجلنوبية‪ ،‬والب�صرة واح��دة منها"‪.‬‬ ‫وت�ضم حمافظة الب�صرة �أك�ثر من ‪ 3000‬مت�سول‪ ،‬على الرغم‬ ‫من احلمالت الأمنية واملالحقات التي تنفذها الأجهزة الأمنية‬ ‫ملالحقتهم‪� ،‬إلاّ �أ ّنها مل حتد من حجم هذه الظاهرة‪ .‬وقال العقيد‬ ‫با�سم غامن يف �شرطة الب�صرة‪ّ � :‬إن "الأجهزة الأمنية بد�أت حملتها‬ ‫ملكافحة ظاهرة الت�سول يف الب�صرة‪ ،‬لكنّ احلملة باتت غري جمدي ًة‬ ‫و�سط غياب القانون الذي مل يتح لنا حما�سبة املت�سولني"‪ .‬و�أكد‬

‫� ّأن " ما يح�صل عليه املت�سولون من الأموال �أكرب ممّا متنحه �شبكة‬ ‫احلماية االجتماعية لهم‪ ،‬لذا فهم م�ستمرون يف ن�شاطهم بالرغم من‬ ‫تكرار االعتقاالت التي تطاولهم"‪ ،‬مبينا � ّأن "�أكرث من ‪ 1000‬امر�أة‬ ‫و‪ 1000‬طفل و‪� 1250‬شاب ًا ميتهنون الت�سول يف تقاطعات مركز‬ ‫املحافظة"‪ .‬من جهتهم‪ ،‬ي�ؤكد مت�سولون � ّأن البطالة امل�ست�شرية يف‬ ‫املحافظة‪ ،‬هي ال�سبب الرئي�سي يف انت�شار ظاهرة الت�سول فيها‪،‬‬ ‫و� ّأن احل�صول على فر�صة عمل �أ�صبح �أم��را ع�سريا ج��دا‪ .‬ويف‬ ‫تقاطع بلدة ّ‬ ‫الع�شار يف املحافظة‪ ،‬قال ال�شاب قا�سم ذو الـ ‪ 13‬عاما‪،‬‬ ‫والذي كان يت�سول بني ال�سيارات وي�ستدر عطف املا ّرة للح�صول‬ ‫على م�ساعدة مالية منهم‪" :‬مل �أجل��أ �إىل الت�سول �إلاّ يف الأ�شهر‬ ‫الأخرية‪ ،‬ظرويف العائلية �أجربتني على ذلك"‪ .‬و�أو�ضح‪" ،‬والدي‬ ‫تويف قبل �أقل من عام‪ ،‬و�أنا و�أمي و�إخوتي ال�صغار لي�س لدينا �أي‬ ‫دخل �شهري‪ ،‬وقد حاولت �أن �أح�صل على فر�صة عمل كعامل نظافة‬ ‫�أو �أي عمل �آخر‪ ،‬لكنني ف�شلت"‪ ،‬مبينا "ا�ضطررت لرتك الدرا�سة‬ ‫والت�سول �أنا ووالدتي لنح�صل على قوت يومنا"‪ .‬و�أ�شار �إىل � ّأن‬ ‫"احلكومة تتحمل م�س�ؤولية ذلك‪ ،‬فلم توفر لنا �أي راتب وال حتى‬ ‫فر�ص عمل"‪ ،‬مبينا � ّأن "ما نح�صل عليه من مبلغ مايل من الت�سول‬ ‫يكفينا لتلبية احتياجاتنا العائلية من م�أكل وملب�س وعالج"‪ .‬فيما‬

‫يعزو نا�شطون انت�شار الظاهرة �إىل الف�ساد امل�ست�شري بالبالد‬ ‫ب�شكل ع��ام‪ ،‬ويف املحافظة ب�شكل خ��ا���ص‪ .‬وي�ق��ول النا�شط‬ ‫امل��دين حممد الطائي‪ّ � ،‬إن "الأحداث التي �أعقبت االحتالل‬ ‫وتغري النظام بعد عام ‪ 2003‬كان لها الأث��ر الكبري يف ظهور‬ ‫طبقات جديدة وكبرية من الفقراء‪ ،‬ب�سبب الظروف التي مر‬ ‫بها العراق"‪ ،‬مبينا � ّأن "ا�ستمرار ارتفاع ن�سب الفقر يف البلد‪،‬‬ ‫يف ظل الف�ساد امل�ست�شري فيه‪ ،‬يعد اليوم من �أبرز �أ�سباب‬ ‫انت�شار ظاهرة الت�سول يف الب�صرة وغريها من املحافظات‬ ‫الأخرى"‪ .‬ودعا احلكومة �إىل "اتخاذ خطوات لتحجيم‬ ‫هذه الظاهرة‪ ،‬من خالل توفري فر�ص عمل‪ ،‬وتفعيل‬ ‫دوائر ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬ب�شكل‬ ‫يتنا�سب مع متطلبات احلياة‪،‬‬ ‫وحاجة الأ�سر الفقرية"‪.‬‬

‫ت�سجيل ‪� 74‬إ�صابة ر�صا�صة بالر�أ�س نتيجة الرمي الع�شوائي يف ‪2018‬‬ ‫الدماغ و�شلل ن�صفي وكلي للأطراف‪ .‬وقال مدير امل�ست�شفى �سمري حميد‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلنتْ م�ست�شفى جراحة اجلملة الع�صبية عن ا�ستقبالها ‪ 74‬حالة �إ�صابة الدلفي‪� :‬إن "طوارئ م�ست�شفى جراحة اجلملة الع�صبية تلقت نحو ‪74‬‬ ‫ر�صا�صة بالر�أ�س نتيجة الرمي الع�شوائي خالل ‪ ،2018‬مبينا �أن �أغلب �إ�صابة ر�صا�صة بالر�أ�س نتيجة الرمي الع�شوائي يف العا�صمة بغداد‬ ‫احل��االت مت �إنقاذها و�إخ��راج الر�صا�صة بعد �أن ت�سببت لهم بنزف يف خالل العام املا�ضي"‪ .‬وا�ضاف �أن "من بني احل��االت ‪� 64‬إ�صابة ذكور‬ ‫و ‪ 10‬حاالت اناث"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "جميع احل��االت ت�سببت لهم بنزف‬ ‫يف الدماغ والغالبية منهم مابني �شلل كلي ون�صفي للأطراف الأربعة‬ ‫وبع�ضها �أحلقت �ضررا بالنظر ف�ضال عن حاالت خمتلفة �أخرى"‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫�أن "الفرق الطبية يف امل�ست�شفى عملت على ا�سعاف تلك احلاالت وب�شكل‬ ‫عاجل من خالل العناية املركزة و�إج��راء عمليات طارئة لإيقاف النزيف‬ ‫واحلاقهم بعمليات �أخ��رى لإخ��راج الر�صا�صة بعد ا�ستقرار و�ضعهم‬ ‫ال�صحي"‪ .‬وتابع �أنه "بعد اخراج الر�صا�صة وجل�سات العالج الطبيعي‬ ‫متكن اغلب امل�صابني من ا�ستعادة حركة �إطرافهم ممن ان�شلت ب�سبب‬ ‫الإ�صابة و�آخرين يف عمق الدماغ ونزف �شديد لقوا حتفهم قبل‬ ‫�إدخالهم العمليات"‪ .‬ودع��ا الدلفي اجلهات املعنية �إىل "اتخاذ‬ ‫�إجراءات حازمة للحد من الرمي الع�شوائي ملا يت�سببه من �أذى‬ ‫للمواطنني وكوارث ووفاة بع�ضهم خا�صة من الأطفال"‪.‬‬

‫جمل�س الق�ضاء الأعلى يطلق م�شروع‬ ‫عقد الزواج االلكرتوين يف بغداد‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلنَ جمل�س الق�ضاء الأعلى‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬إطالق م�شروع عقد الزواج‬ ‫االلكرتوين يف بغداد مبحكمتي ا�ستئناف الكرخ والر�صافة االحتادية‬ ‫و�أطلق العمل الفعلي ب��ه‪ .‬وتابع بيان ملجل�س الق�ضاء الأع�ل��ى‪� ،‬أن‬ ‫“املجل�س وجه بتفعيل احلكومة االلكرتونية وان�ش�أ نظاما الكرتونيا‬ ‫للتقدمي على عقود ال��زواج و�إط�ل�اق العمل به يف حماكم الأح��وال‬ ‫ال�شخ�صية التابعة للق�ضاء من بداية العام احلايل ‪ ،"2019‬م�ضيفا‪،‬‬ ‫�أن “امل�شروع �أجنز بجانبي الكرخ والر�صافة من حماكم بغداد و�سيتم‬ ‫العمل فيه تباعا لبقية اال�ستئنافات يف حمافظات ال�ع��راق كافة”‪.‬‬ ‫و�أرفق البيان بـ”فيديو تو�ضيحي يبني كيفية التقدمي على عقد الزواج‬ ‫االلكرتوين واخلطوات املتتابعة مللء اال�ستمارة و�إمت��ام الفح�ص‬ ‫الطبي ومن ثم حتديد املوعد للح�ضور �إمام القا�ضي و�إجراء العقد”‪.‬‬

‫(جهات) تعمل على �ضرب‬ ‫القطاع الزراعي يف العراق !‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫اتهمتْ جلنة الزراعة النيابية‪ ،‬عددا من اجلهات بالعمل على �ضرب‬ ‫القطاع ال��زراع��ي يف ال �ع��راق وت�سهيل ا��س�ت�يراد منتجات زراعية‬ ‫بالتزامن مع ح�صادها يف البالد‪ ،‬فيما �شددت على تفعيل قانون حماية‬ ‫املنتج املحلي لعام ‪ 2010‬وقال ع�ضو اللجنة �سالم ال�شمري‪� :‬إن “هناك‬ ‫جهات تتفق مع بع�ض التجار لت�سهل عمليات ا�سترياد منتجات زراعية‬ ‫بالتزامن مع ايام ح�صاد املنتوج يف العراق”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “الغر�ض‬ ‫من تلك الإعمال �ضرب القطاع الزراعي يف العراق والرثوة احليوانية‬ ‫من خ�لال خطط و�أ�ساليب ملتوية”‪ ،‬عازيا االم��ر اىل “عدم تفعيل‬ ‫قانون حماية املنتج املحلي لعام ‪ 2010‬وغياب الرقابة”‪ .‬وتابع ان‬ ‫“اللجنة عازمة على فتح امللف مع وزارتي الزراعة واملوارد املائية‬ ‫ف�ضال عن فتح ملفات ف�ساد يف وزارة ال��زراع��ة ل�ل��دورة املا�ضية”‪.‬‬

‫الربملان ي�شكل جلنة م�شرتكة مع‬ ‫احلكومة ملراقبة حركة الإيرادات‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلنَ النائب عن حتالف البناء حممد تقي‪� ,‬أم�س االثنني‪ ,‬عن‬ ‫ت�شكيل جمل�س النواب جلنة رقابية م�شرتكة مع احلكومة لغر�ض‬ ‫مراقبة حركة االيرادات غري النفطية من اجل تعاظمها لدعم‬ ‫املوازنة‪ .‬وقال تقي‪� :‬إن “االيرادات غري النفطية اذا ما اح�سن‬ ‫�إداراتها ف�ستكون عامال مهما يف تعظيم موارد اخلزينة اال ان‬ ‫الف�ساد حال دون ح�صول الدولة على تلك املوارد‪ ,‬لذا مت تفعيل‬ ‫املراقبة والت�شديد على حركة املوارد غري النفطية”‪ .‬و�أ�ضاف �أن‬ ‫“الربملان �شكل جلنة م�شرتكة ت�ضم عددا من النواب وم�س�ؤولني‬ ‫تنفيذيني ملراقبة ومتابعة حركة االموال الناجمة عن تلك املوارد‬ ‫كاملنافذ احلدودية وال�سياحة وال�ضرائب بكافة �أ�شكالها”‪ ,‬م�ؤكدا‬ ‫�أن “اللجنة �ست�شرع بعملها بعد الت�صويت على املوازنة”‪.‬‬ ‫وكانت جلنة الزراعة النيابية اتهمت‪ ،‬ام�س االول الأحد‪،‬‬ ‫جهات بالعمل على �ضرب القطاع الزراعي يف العراق وت�سهيل‬ ‫ا�سترياد منتجات زراعية بالتزامن مع ح�صادها يف البالد‪.‬‬

‫الرافدين يطلق وجبة جديدة من �سلفة اخلم�سة والع�شرة ماليني دينار للموظفني‬ ‫امل�شرق‪ -‬علي املياحي‪:‬‬ ‫�أع �ل��نَ م���ص��رف ال��راف��دي��ن‪� ،‬أم ����س االث �ن�ين‪ ،‬ع��ن اط�ل�اق وجبة‬ ‫جديدة من �سلفة موظفي دوائ��ر الدولة التي تراوحت ما بني‬ ‫اخلم�سة وال�ع���ش��رة م�لاي�ين دي �ن��ار ع��ن ط��ري��ق بطاقة املا�سرت‬ ‫ك ��ارد ال��دول �ي��ة‪ .‬وق ��ال امل�ك�ت��ب االع�لام��ي للم�صرف يف بيان‪:‬‬ ‫�إن��ه “مت �صرف دفعة جديدة من �سلف موظفي دوائ��ر الدولة‬

‫بنحو ‪ 1353‬موظفا الذين مت توطني رواتبهم ل��دى امل�صرف‬ ‫وح�صلوا على البطاقة االلكرتونية”‪ .‬و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان‪� ،‬أن‬ ‫“�صرف تلك ال�سلفة مت عن طريق ابالغ املوظف عرب �إر�ساله‬ ‫ر�سالة ن�صية تخطره مبنحه ال�سلفة وذلك بعد ان ا�ستكمل كافة‬ ‫الإج ��راءات القانونية ملنحه اياها و�صرفها عن طريق �أدوات‬ ‫ال��دف��ع االل �ك�تروين وال�ت��ي مت��ت تعبئة الر�صيد امل��ايل اليها”‪.‬‬

‫خبري قانوين‪ :‬ت�سمية القانون بـ(جرائم املعلوماتية) �أمر خاطئ‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫و�صف اخلبري القانوين ط��ارق حرب‪،‬‬ ‫اط�ل�اق الت�سمية ع�ل��ى ق��ان��ون جرائم‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات�ي��ة ب��االم��ر اخل��اط��ئ‪ ،‬مبينا‬ ‫انه ال يوجد قانون جرائم معلوماتية‬ ‫و�إمن��ا �أداة للجرمية‪ .‬وق��ال ح��رب‪� :‬إن‬ ‫“ت�سمية جمل�س النواب مل�سودة قانون‬ ‫ج��رائ��م امل�ع�ل��وم��ات�ي��ة ب �ق��ان��ون جرائم‬ ‫املعلوماتية ام��ر خاطئ الن��ه ال توجد‬ ‫جرائم معلوماتية”‪ .‬و�أ��ض��اف ان “ما‬

‫ت�سمى عرفا بجرائم املعلوماتية هي‬ ‫�أداة للجرمية واغ�ل��ب م��ا يرتكب عرب‬ ‫�شبكة املعلوماتية االنرتنت من ابتزاز‬ ‫وت �ه��دي��د ب��ال�ق�ت��ل وال��ق��ذف والت�شهري‬ ‫ارتكبت ع�بر اداة ج��دي��دة للجرمية”‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان “اغلب جرائمها ذكرت‬ ‫عقوباتها يف القوانني العراقية ال�سابقة‬ ‫خا�صة يف قانون العقوبات العراقي”‪.‬‬ ‫و�أفاد ان “ما �سمي بجرائم املعلوماتية‬ ‫ام��ر خاطئ كونها اداة جرمية ت�سمى‬

‫امل�ع�ل��وم��ات�ي��ة ع�بر االن�ت�رن��ت ولي�ست‬ ‫جرمية بحد ذاتها”‪ .‬وتابع ان��ه “على‬ ‫��س�ب�ي��ل امل �ث��ال ف ��ان االج� � ��راءات التي‬ ‫اتخذها قا�ضي حمكمة حتقيق الكرخ‬ ‫�سابقا بفتح دعوى عن كل عملية ابتزاز‬ ‫هي اج��راءات �سليمة ون�ؤيدها ومتت‬ ‫حم��اك �م��ة امل�ت�ه�م�ين ب �ج��رمي��ة الن�صب‬ ‫واالحتيال”‪ .‬وك ��ان جمل�س النواب‬ ‫�أن� �ه ��ى‪ ،‬اال� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ال��ق��راءة‬ ‫الأوىل ل�ق��ان��ون ج��رائ��م املعلوماتية‪.‬‬

‫عبد املهدي ‪ :‬جوائز جمزية للمبدعني واملخرتعني‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أك َد رئي�س جمل�س الوزراء عادل عبد املهدي ام�س االثنني‪،‬‬ ‫�أن العراقيني قادرون على ايجاد احللول جلميع االزمات‬ ‫وب�ن��اء م�ستقبل اف�ضل‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الأزم ��ات يجب‬ ‫ان تكون دافعا البتكار احللول ا�سوة بتجارب الدول‬ ‫الناجحة‪ .‬وق��ال يف كلمة القاها خ�لال ح�ضوره ام�س‬ ‫منتدى املخرتعني العراقيني يف يومهم ال�سنوي الثالث‪،‬‬ ‫بح�سب بيان ملكتبه �إن “العراقيني ق��ادرون على ايجاد‬ ‫احللول جلميع االزم��ات وبناء م�ستقبل اف�ضل‪ ،‬ونحن‬ ‫متفائلون بتحقيق ذلك”‪ ،‬داعيا اىل “تعزيز الثقة بالنف�س‬ ‫وال��ق��درات وال �ك �ف��اءات ال�ع��راق�ي��ة وع ��دم االع�ت�م��اد على‬ ‫ا�سترياد احللول من اخلارج وازال��ة العقبات والقوانني‬

‫التي تعيق املبادرات اخل ّالقة”‪ ،‬مبينا �أن “العراق يجب ان‬ ‫يعود مركزا للح�ضارة وللعلم واملعرفة المتالكه مقومات‬ ‫وخ�صائ�ص ال�ن�ه��و���ض‪ ،‬وي�ج��ب ان ال نكتفي بالتغني‬ ‫مبا�ضي ح�ضارتنا العريقة دون موا�صلة التقدم”‪ .‬وتابع‬ ‫ان “الأزمات يجب ان تكون دافعا البتكار احللول ا�سوة‬ ‫بتجارب الدول الناجحة التي خرجت من احلروب اكرث‬ ‫ق��وة وخ��دم��ة لالن�سانية ب��اخ�تراع��ات�ه��ا والتكنولوجيا‬ ‫التي وفرتها لكل العامل”‪ ،‬م�شريا اىل ان “االخرتاعات‬ ‫واالكت�شافات م�ؤ�شران لتقدم االمم وميكن بهما حتقيق‬ ‫اخرتاق واالنتقال من حال اىل حال”‪ ،‬معلنا عن “توجه‬ ‫احلكومة لتخ�صي�ص جوائز جمزية للمبدعني واملخرتعني‬ ‫وتبني اعمالهم وحتويلها من نظريات اىل منتجات”‪.‬‬

‫�سعي نيابي حثيث لت�شريع‬ ‫قانون �إخراج القوات الأجنبية‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أك��دتْ كتلة �صادقون النيابية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬وج��ود �سعي نيابي حثيث لت�شريع قانون اخراج‬ ‫القوات الأجنبية من العراق‪ ،‬م�شريا �إىل �أن القانون �سيعر�ض على الت�صويت خالل اجلل�سات‬ ‫املقبلة‪ .‬وق��ال النائب عن الكتلة ح�سن �سامل‪� :‬إن “هناك �سعيا حثيثا من قبل جمل�س النواب‬ ‫لت�شريع قانون اخ��راج القوات الأجنبية من العراق”‪ ،‬مبينا �أن “القانون �سيعر�ض للت�صويت‬ ‫خ�لال اجلل�سات املقبلة”‪ .‬و�أ� �ض��اف �أن “القوات الأم�يرك�ي��ة ت�ق��وم با�ستفزازات ك�ب�يرة خالل‬ ‫ال�ف�ترة احلالية”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن “القوات الأم�يرك�ي��ة تقوم بالتجوال يف بع�ض املحافظات‬ ‫ب�آلياتها وجنودها”‪ .‬وك��ان النائب عن حتالف البناء حممد كرمي �أك��د �أن ت�شريع قانون اخراج‬ ‫القوات االجنبية مبا فيها القوات االمريكية متوقف على اجابة القائد العام للقوات امل�سلحة‬ ‫ع��ادل عبد امل �ه��دي على اال�ستف�سارات امل��وج�ه��ة ال�ي��ه م��ن قبل جلنة االم��ن وال��دف��اع النيابية‪.‬‬

‫التخطيط النيابية‪ :‬م�شاركة العراق بالقمة االقت�صادية يف بريوت غري جمدية‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ع ��دتْ جل�ن��ة التخطيط اال��س�ترات�ي�ج��ي ال�ن�ي��اب�ي��ة‪� ،‬أم ����س االول‬ ‫الأحد‪ ،‬م�شاركة احلكومة العراقية يف القمة العربية االقت�صادية‬ ‫املقامة يف لبنان بانها غري جمدية‪ ،‬فيما بينت �أن العراق بحاجة‬ ‫�إىل تقوية اال�ستثمار عن طريق توجه احلكومة نحو �إنعا�ش‬ ‫ال�صناعة املحلية وعدم االعتماد على اال�ستثمار الأجنبي‪ .‬وقال‬ ‫ع�ضو اللجنة حممد ك��رمي‪� :‬إن “امل�ستثمرين الأج��ان��ب فقدوا‬

‫الثقة بالدخول يف م�شاريع ا�ستثمارية داخ��ل البالد‪ ،‬خا�صة �أن‬ ‫هناك م�ستثمرين يطلبون احلكومة �أكرث من ‪ 70‬مليار دينار منذ‬ ‫�أع��وام ومل يح�صلوا على م�ستحقاتهم”‪ ،‬الفتا �إىل �إن “م�شاركة‬ ‫العراق يف القمة االقت�صادية غري جمدية كونه بحاجة �إىل �سيا�سة‬ ‫اقت�صادية ج��دي��دة ت�ضمن للم�ستثمر وت��وف��ر ل��ه ك��ل الإمكانات‬ ‫وال�ضمانات املالية”‪ .‬و�أ��ض��اف �أن “العراق بحاجة �إىل تقوية‬ ‫اال�ستثمار عن طريق توجه احلكومة نحو �إنعا�ش ال�صناعة املحلية‬

‫وعدم االعتماد على اال�ستثمار الأجنبي فقط”‪ .‬وكانت العا�صمة‬ ‫اللبنانية ب�يروت قد �شهدت انطالق‪� ،‬أعمال ال��دورة الرابعة من‬ ‫القمة العربية التنموية االقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬و�سط توافق‬ ‫عربي على البنود وم�شروعات ال�ق��رارات خ�لال اجتماع وزراء‬ ‫اخلارجية وال��وزراء املعنيني باملجل�س االقت�صادي واالجتماعي‬ ‫التح�ضريي للقمة‪ .‬وميثل العراق يف قمة بريوت وزير اخلارجية‬ ‫حممد علي احلكيم الذي و�صل العا�صمة اللبنانية يف وقت �سابق‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

4240 AlmashriqNews  

4240 AlmashriqNews

4240 AlmashriqNews  

4240 AlmashriqNews

Advertisement