Page 1

‫رقم الأعتماد لدى نقابة ال�صحفيني العراقيني ‪1213‬‬ ‫يومي��ة عراقية دولية م�س��تقلة ت�ص��در عن م�ؤ�س�س��ة امل�ش��رق لال�س��تثمارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫أخيرة‬

‫بغداد‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ - 4162‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫هاتف التحرير ‪07901342845 :‬‬

‫وفاء عام��ر تنفي‬ ‫�أنب��اء طالقه��ا‬

‫‪Kate Hudson‬‬

‫�إنها ال�سو�شيال ميديا التي ف�ضحت كل �شيء‪ ..‬لذا َي�سعى جنوم‬ ‫كرث ل�شراء املتابعني كي ال ينف�ضح �أم ُرهم‪ .‬باملرور على ح�ساب‬ ‫النجم اخلليجي الكبري را�شد املاجد‪ ،‬كانت �صدمة فع ًال حني وجدتُ‬ ‫�أن عد َد متابعيه �أقل من ن�صف مليون‪ ،‬بينما حال الرتك ‪ -‬بحرينية‬ ‫‪� 16‬سنة‪� -‬صبية نا�شئة‪ ،‬ال تاريخ حافال لها باملو�سيقى والأغاين‬ ‫الرائعة مثل املاجد ويتبعها ‪ 3‬ماليني و‪� 600‬أل��ف‪ ،‬يعني �أكرث‬ ‫من را�شد املاجد بـ‪ 3‬مليون متابع‪ .‬هل هذا عدل؟ وهل توافقون؟‬ ‫وكيف تف�سرون الأم��ر؟ هل جنوم ال�سو�شيال ميديا ي�شرتون‬ ‫متابعني؟ هل الرقم الذي نراه حتت ا�سم حال لي�س �صحيح ًا بل‬ ‫هم من املتابعني غري احلقيقيني؟ �أم �أن الفنانني الكبار و�صلوا‬ ‫�إىل هذا امل�ستوى �أم �أنتم ما عدمت مب�ستوى فن را�شد املاجد؟‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday 13 October, 2018 - No. 4162 Year 15‬‬

‫‪AL-Mashriq‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫م�ضيفة (الإماراتية)‪ ..‬ملكة جمال ا�سكتلندا‬ ‫فاج�أتْ ملكة جمال ا�سكتلندا ‪ 2018‬لينزي‬ ‫ماكليالند‪ ،‬متابعيها عرب �صفحات التوا�صل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬ب��إع�لان�ه��ا العمل �ضمن طاقم‬ ‫�شركة ط�يران الإم��ارات‪ .‬مكررة ن�شر مقطع‬ ‫ف �ي��دي��و ع�ب�ر ��ص�ف�ح��ات و� �س��ائ��ل التوا�صل‬ ‫االجتماعي لـ(طريان الإم��ارات)‪ ،‬ك�شف فيه‬ ‫الأخ�ي�ر ع��ن �إ��ض��اف��ة رح�ل��ة ج��دي��دة ب�ين دبي‬ ‫والعا�صمة اال�سكتلندية (�إدن�برة)‪ .‬وظهرت‬ ‫ماكليالند خ�لال املقطع وه��ي حت��اول تعليم‬ ‫زمالئها بع�ض ًا من امل�صطلحات الإجنليزية‬ ‫باللهجة اال�سكتلندية والتي ت�ساعدهم �أثناء‬ ‫مهامهم على اخلط اال�سكتلندي اجلديد‪ ،‬مثل‬ ‫‪� gaun yesel‬أي اختار بالعربية‪scran ،‬‬ ‫ط�ع��ام‪lang may yer lum reek ،‬‬ ‫وتعني �أمتنى لك اخلري �أو التوفيق‪it wis ،‬‬

‫حر�صت الفنانة امل�صرية وفاء عامر على نفي كل ما تردد من �أنباء‬ ‫ِ‬ ‫حول طالقها من زوجها املنتج حممد فوزي‪ ،‬وذلك خالل تواجدهما‬ ‫معا على ال�سجادة احلمراء يف حفل ختام مهرجان الإ�سكندرية‬ ‫ال�سينمائي ال ��دويل‪ .‬وف��اء قامت بالهم�س يف �أذن زوج�ه��ا ثم‬ ‫�ضحكت ب�صوت مرتفع‪ ،‬وقالت‪( :‬معايا اهو مطلقنا�ش)‪ ،‬وقامت‬ ‫مبد ل�سانها �أم��ام الكامريات‪ ،‬وهو الت�صرف ال��ذي �أث��ار غ�ضب‬ ‫زوجها وبدا عليه االنزعاج من ت�صرفها‪ .‬وت�ألقت الفنانة امل�صرية‬ ‫يف حفل اخلتام بف�ستان �أحمر طويل عاري �أحد الكتفني‪ ،‬وجمعت‬ ‫�شعرها للخلف يف ت�سريحة مميزة‪ ،‬وتزينت مباكياج قوي‪.‬‬ ‫يذكر �أن الفنانة وفاء عامر �شاركت يف الدورة الـ‪ 34‬من مهرجان‬ ‫الإ�سكندرية ال�سينمائي الدويل لدول البحر الأبي�ض املتو�سط‪،‬‬ ‫كع�ضو جلنة حتكيم مب�سابقة ن��ور ال�شريف للفيلم العربي‬ ‫الروائي الطويل‪ ،‬والتي يرت�أ�سها املخرج الكبري علي عبد اخلالق‪.‬‬

‫را�شد املاجد �أقل �شعبية‬ ‫من حال الرتك!‬

‫‪38 °C‬‬ ‫‪24 °C‬‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr.Abdulkareem Muhammad Abdulkareem‬‬

‫‪ hoachin‬كان يوم ًا م�شغو ًال‪bairn ،‬‬ ‫وتعني طفل‪ bonnie ،‬جميل �أو جميلة‪،‬‬ ‫و‪� pieces‬ساندويت�ش‪ .‬ولغايات الرتويج‬ ‫والدعاية ّ‬ ‫وظف الناقل اجلوي الذي ت�أ�س�س‬ ‫عام ‪ ،1985‬فيديو ملكة اجلمال اال�سكتلندية‬ ‫لعام ‪ 2018‬لينزي ماكليالند‪ ،‬والتي تعمل‬ ‫�ضمن طاقمها كم�ضيفة ط�يران وتعي�ش يف‬ ‫دبي منذ �سنتني‪ .‬الفتتاح اخلط اجلديد الذي‬ ‫�ست�صبح معه ثاين وجهات طريان الإمارات‬ ‫يف ا�سكتلندا بعد غال�سكو‪ ،‬والثامنة يف‬ ‫اململكة املتحدة‪ .‬وغرد الأكادميي وال�سيا�سي‬ ‫الإم��ارات��ي د‪.‬عبد اخلالق عبد الله ما ي�شبه‬ ‫املغازلة مب�ضيفات طريان الإم��ارات مقرتح ًا‬ ‫على ال�شركة (�أن تنظم م�سابقة الختيار‬ ‫ملكة ج �م��ال ط�ي�ران الإم� � ��ارات ك��ل �سنة)‪.‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫نرجو اعتماد الربيد‬ ‫االلكرتوين اجلديد يف‬ ‫حالة ن�شر اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا على‬ ‫العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫توالي هارون تفجر مفاج�أة وتك�شف ال�سبب احلقيقي لوفاة �شقيقتها‬ ‫�شك َل خرب رحيل الفنانة ال�سورية دينا هارون‪ ،‬عن عمر يناهز الـ ‪ 44‬عامًا‬ ‫بعد معاناة طويلة مع املر�ض‪� ،‬صدمة كبري لكل جمهورها يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫وانت�شرت العديد من الأخبار حول �إ�صابتها بال�سرطان‪ ،‬ولكن احلقيقة �أن‬ ‫دينا مت نقلها للم�ست�شفى قبل رحيلها بخم�سة ع�شر يومًا‪ ،‬ملعاناتها من‬ ‫جتلطات معوية وم�شاكل يف التنف�س‪ .‬وك��ان الأط �ب��اء ق��د ا�ضطروا �إىل‬ ‫ا�ستئ�صال جزء من الأمعاء بعد بقائها �أ�سبوع بالعناية املركزة‪ ،‬ثم تطور‬ ‫الأمر �إىل م�شاكل يف رئتيها‪ ..‬وكانت الفنانة توالي هارون‪� ،‬شقيقة الفنانة‬ ‫الراحلة‪ ،‬قد ردت على الأخبار التي ن�شرت حول �إ�صابة �شقيقتها ب�سرطان‬ ‫املعدة قبل �أ�سبوع من رحيلها م�ؤكدة �أنها بالعناية املركزة لأ�سباب تنف�سية‬ ‫ب�صدرها وم�شكلة بالأمعاء‪ .‬و�أ�ضافت عرب �صفحتها ال�شخ�صية مبوقع «في�س‬ ‫بوك»‪« :‬اللي قاهرين انو يف ا�شاعة عم تقول انو عندها �سرطان باملعدة هاد‬ ‫الكالم مو �صح �أبدا ابدا والله ال ي�سامح كل مني عم يروج ا�شاعات عنها»‪.‬‬

‫كيت هد�سون‪:‬‬ ‫االبت�سامة ال تفارقني‬ ‫أكدت املمثلة الأمريكية‪ ،‬كيت هد�سون‪� ،‬أن االبت�سامة ال تفارقها منذ �أن و�ضعت طفلتها‬ ‫� ِ‬ ‫الأوىل‪ ،‬راين روز‪ ،‬قائلة "ال ت�ستطيع التوقف عن االبت�سام‪ .‬لقد كنت دائما �أمتنى‬ ‫�أن �أرزق بابنة وقد حتقق احللم بالفعل"‪ .‬وكانت كيت �أعلنت الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫على �صفحتها على �إن�ستغرام‪ ،‬عن ميالد طفلتها يف الثاين من �أكتوبر اجلاري‪.‬‬

‫حليمة بولند جتتمع مع‬ ‫فوزية الدريع يف‬ ‫(فوز ك�شمري ‪)4‬‬ ‫أعلنت الإعالمية حليمة بولند عن حت�ضريها لربنامج‬ ‫� ِ‬ ‫ج��دي��د يحمل ع �ن��وان (ف ��وز ك�شمري ‪ ،)4‬م��ع �صديقتها‬ ‫الدكتورة فوزية الدريع‪ ،‬لتقدمي اال�ست�شارات اخلا�صة‬ ‫بالن�ساء وال��رج��ال‪ .‬وقالت بولند‪ ،‬يف تدوينة ق�صرية‬ ‫ن�شرتها عرب ح�سابها على تطبيق “�سناب �شات” (ترقبوا‬ ‫املفاج�أة‪� ،‬أنا والدكتورة فوزية الدريع‪ ،‬قريبا �إن �شاء‬ ‫الله)‪ .‬و�أ�ضافت الإعالمية الكويتية يف فيديو م�صور‪،‬‬ ‫ظهرت فيه برفقة ال��دري��ع‪ ،‬وق��ال��ت‪� :‬س�أكون معكم يف‬ ‫برنامج (ف��وز ك�شمري ‪� ،)4‬سيذاع عرب تطبيق �سناب‬ ‫� �ش��ات‪ ،‬كما حت��دث��ت مواطنتها ف��وزي��ة ع��ن تفا�صيل‬ ‫الربنامج‪ ،‬الذي �سيتناول كل ما يخ�ص عامل الرجال‬ ‫والن�ساء يف كافة املو�ضوعات‪ ،‬م�شرية �إىل �أن حليمة‬ ‫�ستقدم خربتها يف فن التعامل مع الرجال‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن لديها خ�برة يف معرفة �سيكولوجية الرجل‪،‬‬ ‫و�ستعطي الن�ساء املعلومات اخلا�صة بالرجال‪.‬‬

‫منع معلم من التدري�س مدى احلياة‬ ‫لزواجه من طفلة كان يُد ّر�سها‬ ‫منعتْ جلنة �إج� ��راءات التدري�س الت�أديبية يف مدينة‬ ‫كوفنرتي الربيطانية‪ ،‬مُعلمًا بريطان ًّيا من �أ�صل �آ�سيوي‪،‬‬ ‫من ممار�سة مهنة التدري�س م��دى احل�ي��اة‪ ،‬ل��زواج��ه من‬ ‫طفلة ك��ان يُد ّر�سها وتبلغ من العمر ‪ 13‬ع��ا ًم��ا‪ .‬وذكرت‬ ‫�صحيفة م�ترو الربيطانية‪� ،‬أن اللجنة �أ��ص��درت القرار‬ ‫بعد انتهاء جل�سات ا�ستماع للمدر�س الذي يُدعى جو�شيم‬ ‫ن��ور (‪ 33‬ع��ا ًم��ا) والطفلة ال�ت��ي مل يك�شف ع��ن ا�سمها‪.‬‬ ‫و�أنكر نور يف ت�صريحاته‪ ،‬علمه بعمر زوجته احلقيقي‪،‬‬ ‫زاعمًا �أن عائلتها خدعته‪ ،‬حيث اعتقد �أن عمرها ‪ 18‬عامًا‬ ‫بينما قالت زوجته �إنها �أر�سلت له ر�سالة تخربه بعمرها‬

‫لوحة جمهولة لرامربانت يف �ضيافة دبي‬ ‫َتعر�ض دار �سوذبيز يف دبي لوحة حتمل ا�سم “درا�سة لر�أ�س‬ ‫�شاب” للفنان الهولندي رامربانت‪ ،‬يف �أول عر�ض للتحفة الفنية‬ ‫غري املعروفة يف منطقة ال�شرق الأو�سط قبل طرحها للبيع يف‬ ‫امل��زاد نهاية العام اجل��اري‪ .‬و�أزي��ح ال�ستار عن اللوحة االثنني‬ ‫املا�ضي يف مقر ال��دار يف الإم ��ارة اخلليجية‪ ،‬على �أن تعر�ض‬ ‫�أمام اجلمهور ملدة يومني‪ .‬وبح�سب الدار‪ ،‬تعترب اللوحة مبثابة‬ ‫“حتفة غري معروفة” لرامربانت‪� ،‬أحد كبار �أ�ساتذة فن الر�سم‪،‬‬ ‫وواح��دة من �سل�سلة �صغرية من الدرا�سات التي ر�سمها لنف�س‬ ‫ال���ش��اب‪ .‬وي�ع��ود ت��اري��خ اللوحة �إىل ع��ام ‪ ،1655‬علما �أن��ه مت‬ ‫ت�أريخ الأعمال يف ال�سل�سلة املرتبطة بر�سوم ال�شاب من �سنة‬ ‫‪ 1648‬وحتى �سنة ‪ .1656‬وهذه �أول مرة تعر�ض فيها اللوحة‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط‪ .‬وتقدّر �سوذبيز �سعر لوحة “درا�سة لر�أ�س‬ ‫�شاب” مببلغ ‪ 6‬ماليني دوالر‪ ،‬و�سيتم طرحها للبيع يف مقر‬ ‫الدار يف لندن يف دي�سمرب املقبل‪ .‬وت�سعى الإمارات منذ �سنوات‬ ‫لرت�سيخ موقع ريادي لها على خارطة ال�سياحة الثقافية‪ ،‬وهي‬ ‫افتتحت العام املا�ضي متحف اللوفر �أب��و ظبي يف العا�صمة‪.‬‬

‫مي �سليم تبارك لـهنا �شيحة و�أحمد فلوك�س ارتباطهما‬ ‫باركت املمثلة مي �سليم لزميلتها املمثلة‬ ‫ِ‬ ‫ه�ن��ا �شيحة ع�ل��ى ارت �ب��اط �ه��ا باملمثل‬ ‫�أح �م��د ف�ل��وك����س‪ ،‬اذ ان �ه��ا ع� ّل�ق��ت على‬ ‫�صورة للثنائي كانت قد ن�شرتها �شيحة‬ ‫ع�بر ح�سابها اخل��ا���ص على اح��د مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪ ،‬قائلة‪( :‬م�بروك‪،‬‬ ‫�أحبكما)‪ .‬الأمر الذي ا ّكد خرب ارتباطهما‬ ‫برغم نفي فلوك�س هذا الأمر م�ؤخرا خالل‬ ‫ات�صال له عرب احد الربامج التلفزيونية‪.‬‬ ‫وع ّلق العديد من املمثلني على ال�صورة‬ ‫ابرزهم �أمري كرارة‪ ،‬لقاء �سويدان‪ ،‬ب�شرى‪،‬‬ ‫ه��اين �سالمة ال��ذي��ن و��ض�ع��وا لهم القلوب‬ ‫احلمراء وعبارات‪( :‬منوّ رين يا حبايبي)‪،‬‬ ‫(ربنا ي�سعدك حبيبتي)‪( ،‬منورين)‪.‬‬

‫لالت�صال ‪07706949605 / 07706592736 :‬‬

‫العنوان‪� :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫حملة (‪ ،)304‬زقاق (‪� ، )8‬شارع (‪)11‬‬

‫احلقيقي قبل زواجهما‪ .‬ووفق ًا لروبرت كاويل م�س�ؤول‬ ‫اللجنة الت�أديبية‪ ،‬ف�إن قرار منع املعلم من التدري�س يف‬ ‫بريطانيا‪ ،‬ي�أتي لعدم ح�صول اللجنة على دليل يجعله‬ ‫يخطئ يف م�ع��رف��ة ��س��ن زوج �ت��ه خ�ل�ال ف�ت�رة زواجهما‬ ‫على م��دى �أرب�ع��ة �أع ��وام‪ ،‬مما �أث��ار قلقهم‪ ،‬ح��ول تعامله‬ ‫يف التدري�س م��ع فتيات �صغار بال�سن‪ .‬وق��ال كاويل‪:‬‬ ‫�إن ن��ور التقى يف الطفلة بعد توظيفه بفرتة ق�صرية‬ ‫يف عام ‪ ،2006‬وكان عمره �آن��ذاك ‪ 24‬عامًا وبعد ثالثة‬ ‫�أي��ام م��ن لقائهما خ�لال عطلة املدر�سة يف بنغالدي�ش‪،‬‬ ‫ت��زوج �ه��ا‪ ،‬وك ��ان يعطيها ح �ب��وب م�ن��ع احل �م��ل يوميًا‪.‬‬

‫ُ‬ ‫تعر�ضت للتحر�ش‬ ‫الراق�صة دينا‪:‬‬ ‫عدة مرات‬ ‫ك�شفت الراق�صة دينا تعر�ضها للتحر�ش من َقبل ع��دة م��رات خالل‬ ‫ِ‬ ‫تقدميها لو�صالت الرق�ص باحلفالت والأفراح‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها تقوم‬ ‫ب�ضرب �أي رجل يتحر�ش بها دون اخلوف من كامريات �أو ت�صوير‪.‬‬ ‫وقالت دينا – يف مقابلة بربنامج “حتت ال�سيطرة” علي قناة اجلديد‪-‬‬ ‫�أنها قامت من قبل بك�سر �أنف رجل حتر�ش بها خالل رق�صها‪ ،‬اذ قامت‬ ‫بلكمه يف �أنفه بخامتها ال�ضخم ما �أدى �إىل �إ�صابته‪ .‬ونفت الراق�صة‬ ‫امل�صرية ال�شهرية ما تردد حول ارتدائها للحجاب عام ‪ ،2013‬مو�ضحة‬ ‫�أن هذه ال�شائعة مت ن�شرها بالتزامن مع عودتها من احلج وارتدائها‬ ‫للحجاب يف الأرا� �ض��ي املقد�سة‪ .‬و�أ�ضافت دينا �أنها حتب مظهرها‬ ‫باحلجاب للغاية ل��ذا تن�شر م��ن ف�ترة لأخ��رى ع�بر �صفحتها مبوقع‬ ‫ان�ستغرام �صو ًرا لأدوارها الفنية التي قدمتها باحلجاب‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أنها ك�أي امر�أة م�سلمة تتمنى �أن يرزقها الله احلجاب يف يوم من الأيام‪.‬‬

‫‪E-mail: aalan.almashraq@yahoo.com‬‬


‫| قوس قزح | ‪11‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫الك�شف عن �أعظم الألغاز البحرية‪� ..‬سفينة حريت العامل منذ ‪� 250‬سنة‬ ‫�أنه املكان النهائ ��ي للحطام‪ .‬و�سيتم الإعالن ر�سميا‬ ‫ع ��ن تفا�صيل ما �سيحل يف واحدة من �أعظم الألغاز‬ ‫البحرية يف كل يوم جمعة‪ .‬وبح�سب �صحيفة ديلي‬ ‫مي ��ل‪ ،‬يعق ��د ه ��ذا احل ��دث يف جزيرة ج ��وت‪ ،‬وهي‬ ‫جزي ��رة �صغ�ي�رة يف خلي ��ج ناراجان�سي ��ت‪ ،‬قبال ��ة‬ ‫نيوب ��ورت رود ايالن ��د‪ ،‬بالق ��رب م ��ن امل ��كان الذي‬ ‫يعتقد بوجود بقاي ��ا مبعرثة به‪ .‬وا�ستخدم الكابنت‬ ‫ك ��وك ال�سفينة خ�ل�ال رحلته ال�ستك�ش ��اف �أ�سرتاليا‬ ‫ونيوزلن ��دا �سن ��ة ‪ ،1770‬وا�ستعانت به ��ا البحرية‬ ‫الربيطاني ��ة الحقا يف حرب اال�ستق�ل�ال الأمريكية‪.‬‬ ‫ووفقا لرئي�س املتحف البحري الوطني الأ�سرتايل‪،‬‬ ‫كيفن �سامب�شن‪ ،‬ف�إن امل�ؤ�شرات الأولية التي تو�صل‬ ‫�إليها فريق البحث جعلته ي�ضيق االحتماالت ب�ش�أن‬ ‫املوقع املحتمل حلط ��ام ال�سفينة‪� ،‬إال �أنه �أو�ضح من‬ ‫ال�ضروري �إجراء املزيد من الأبحاث والتحليل قبل‬ ‫الت�أكيد النهائي ملوق ��ع ال�سفينة الغارقة‪ .‬وي�صادف‬ ‫ه ��ذا العام الذكرى ال�سنوية الـ‪ 250‬خلروج الكابنت‬ ‫يَعتقد علماء ا�سرتاليون �أن �سفينة الكابنت جيم�س �سنة م ��ن رحلته اال�ستك�شافي ��ة لأ�سرتاليا‪ ،‬وبعد �أن الذي ��ن ق�ض ��وا �أك�ث�ر م ��ن عقدي ��ن يف البح ��ث ع ��ن ك ��وك م ��ن �إجنل�ت�را عل ��ى م�ت�ن "�إنديف ��ور"‪ ،‬الت ��ي‬ ‫ك ��وك ال�شه�ي�رة مت العث ��ور عليها �أخ�ي ً�را بعد ‪ 250‬غرق ��ت عام ‪ .1778‬ويقول علم ��اء الآثار البحريون ال�سفين ��ة ب�صعوب ��ة‪� ،‬إنهم ح ��ددوا الآن موقع يعتقد �أ�صبحت ج ��زءا من الفلكل ��ور ال�شعبي الربيطاين‪.‬‬

‫�صدفة ال ت�صدق‪ ..‬عمل طبيب ًا يف‬ ‫م�ست�شفى ولد بها منذ ‪ 30‬عام ًا‬ ‫ك�شف ��تْ ممر�ضة يف والية كاليفورني ��ا الأمريكية عن مفاج�أة غريبة‬ ‫وه ��ي �أن �أح ��د الأطباء الذي يعم ��ل معها بنف� ��س امل�ست�شفى ولد يف‬ ‫نف�س املكان وكانت تعتني به منذ �أكرث من ‪ 28‬عاما‪ .‬وقالت �صحيفة‬ ‫مرتو �إن املمر�ضة قال ��ت �إن زميلها الطبيب ولد يف امل�ست�شفي التي‬ ‫تعمل بها حاليا‪ ،‬و�أنه للت�أكد من �شكوكها �س�ألته �إن كان والده �ضابط‬ ‫�شرطة‪ ،‬وعندما �أجاب بنعم ت�أكدت من �أنها قامت برعايته عندما كان‬ ‫طفال‪ .‬وقالت املمر�ضة‪� :‬شع ��رت بال�صدمة يف البداية‪ ،‬لكني �شعرت‬ ‫ب�سع ��ادة غامرة عندما علم ��ت �أين اعتني به منذ نحو ‪ 28‬عاما وهو‬ ‫الآن يعمل يف ق�سم الأطفال يف املكان الذي ولد فيه‪.‬‬

‫�آالف العناكب جتتاح اليونان‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬حُتق ��ق ربح ًا غ�ي�ر متوقع ومنتظ ��ر عن طريق �صفق ��ة عقاري ��ة‪ ،‬وتدعمك جهات‬ ‫ناف ��ذة يف م�شاريعك اجلديدة‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬ت�شعر باحلما�سة والفرح الي ��وم للقاء ال�شريك‬ ‫وم�صارحته بحقيقة م�شاعرك جتاهه‪ ،‬فيبادلك باملثل‪.‬‬

‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني ًا‪ُ :‬تق ��رر التوا�صل مع جهة داعمة بغية توفري املبلغ املطلوب لأحد م�شاريعك‪،‬‬ ‫فتح�صل عل ��ى الدعم املطلوب وتبد�أ خطواتك التنفيذي ��ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تعيد النظر يف‬ ‫طبيعة عالقتك مع احلبيب وحتاول التقرب منه لكنك ال ت�شعر باهتمامه جتاهك‪.‬‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬تنتظ ��رك مفاج�آت �س ��ا ّرة او بع�ض االيجابيات غ�ي�ر املتو ّقعة التي‬ ‫تك ��ون يف م�صلحت ��ك وحتقق لك بع�ض الرغبات‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬ال ت�شتت نف�سك‬ ‫يف غري عالقة عاطفية‪ ،‬بل حاول �أن تقيم عالقة ثابتة تنتهي باال�ستقرار‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬تنتظ ��رك مفاج�آت �س ��ا ّرة او بع� ��ض االيجابيات غ�ي�ر املتو ّقعة التي‬ ‫تكون يف م�صلحتك وحتقق لك بع�ض الرغبات‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال ت�شتت نف�سك يف‬ ‫غري عالقة عاطفية‪ ،‬بل حاول �أن تقيم عالقة ثابتة تنتهي باال�ستقرار‪.‬‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يَ�سمح لك هذا اليوم بالتوا�صل الب ّناء مع الآخرين لت�صحيح الأو�ضاع‬ ‫و�إزال ��ة ال�شوائ ��ب والتخل�ص من العراقي ��ل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ي ��وم �إيجابي‪ ،‬فال عذر‬ ‫لدي ��ك لإث ��ارة املتاع ��ب وامل�شكالت‪ ،‬بل علي ��ك �أخذ املب ��ادرة بوقف الن ��زاع �أو‬ ‫اخلالف �إذا ح�صل ذلك‪.‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫َ‬ ‫با�ستطاعتك بحث امل�سائ ��ل املالية املتعرثة‪ ،‬لكن احل ��ذر مطلوب يف مثل‬ ‫مهني� � ًا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ه ��ذه املرحلة‪ ،‬ولك ��ن االنفراجات قريب ��ة‪ .‬عاطفيا‪ :‬احلوارات الغني ��ة بالن�صائح‬ ‫ترفع �أ�سهمك عند ال�شريك‪ ،‬فحاول �أن ت�ستفيد من الو�ضع لتعزيز العالقة بينكما‪.‬‬

‫غط ��ى َن�سي ��ج للعناك ��ب‪ ،‬يبل ��غ طول ��ه ‪ 300‬م�ت�ر‪ ،‬املنطق ��ة‬ ‫ال�ساحلي ��ة يف مدينة �أيتوليك ��و "اليونانية"‪ ،‬حيث �أف�سدت‬ ‫�شبك ��ة العنكب ��وت ال�ضخم ��ة امل�شه ��د املده� ��ش ملي ��اه البحر‬ ‫الأبي� ��ض املتو�س ��ط الزرق ��اء ال�صافية‪ .‬وبح�س ��ب "رو�سيا‬ ‫الي ��وم"‪ ،‬تو�ض ��ح اللقط ��ات طبق ��ات ال ح�صر لها م ��ن �شبكة‬ ‫تغط ��ي الأ�شج ��ار والأر� ��ض وكل الأج�س ��ام املوج ��ودة يف‬ ‫املنطق ��ة املج ��اورة لل�شاط ��ئ مبا�ش ��رة‪ .‬و�ألق ��ى ال�س ��كان‬ ‫املحلي ��ون‪ ،‬باللوم على عناك ��ب "‪ "Tetragnatha‬التي‬ ‫ت�سع ��ى لإن�ش ��اء �أع�شا�ش كبرية للت ��زاوج‪ ،‬لإف�س ��اد امل�شهد‪،‬‬ ‫كم ��ا �أن الرطوب ��ة وانت�ش ��ار البعو� ��ض‪ ،‬يوف ��ران ظروف ��ا‬ ‫مالئم ��ة لعي� ��ش وتغذية ه ��ذه املخلوق ��ات ثماني ��ة الأرجل‪،‬‬ ‫وهي م ��ن العوامل الت ��ي ت�ساهم �أي�ضا يف انت�ش ��ار �أن�سجة‬ ‫العنكب ��وت غ�ي�ر العادي ��ة الت ��ي غط ��ت اله�ضب ��ة ونباتاتها‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫مهني ًا‪َ :‬تنعم ب�أجواء �إيجابية جد ًا ت�أتيك باحللول وبالرعاية من قبل املحيط‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫مت ّر بتجربة تتعر�ض فيها حلرج‪� ،‬أو تت�أرجح بني الإيجابية وال�سلبية‪� ،‬إال �أنك ال تلبث‬ ‫�أن ت�شعر بتح�سن الأحوال‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫َ‬ ‫طموحك كبري ال حدود له‪ ،‬ولك ّنك تبحث عن الفر�صة املنا�سبة التي‬ ‫مهني ًا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ت�ساع ��دك على حتقيق ه ��ذا الطموح‪ .‬عاطفيا‪ :‬ال�شري ��ك يت�ص ّرف بطريقة‬ ‫غريبة هذا اليوم‪ ،‬فحاول �أن ت�صارحه مبا يقلقك لت�صحيح الو�ضع‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬ت�ستفي ��د من ف�ش ��ل زميل لتربهن ل ��رب العمل مدى كفاءت ��ك وقدراتك‬ ‫وموهبت ��ك احلقيقية لإجن ��از املطلوب منك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬اعت ��ذر �إىل ال�شريك عن‬ ‫ت�ص ّرفك ال�سيّئ وب ّرر له موقفك ال�سلبي جتاهه‪ ،‬فهو �سيتفهم و�ضعك‪.‬‬

‫اكت�شاف كوكبني جديدين ي�شبهان الأر�ض‬ ‫جنح التل�سك ��وب "‪ "TESS‬التابع لوكالة الف�ضاء الأمريكية‬ ‫َ‬ ‫نا�س ��ا‪ ،‬يف اكت�ش ��اف كوكب�ي�ن �شبيه�ي�ن بالأر� ��ض‪ ،‬دون ت�أكيد‬ ‫نهائ ��ي ح ��ول �إمكانية وجود حياة عليهم ��ا‪ .‬وبح�سب "�سكاى‬ ‫ني ��وز"‪ ،‬ك�شفت نا�سا ب� ��أن الكوك ��ب "‪ ،"Pi Mensae c‬قد‬ ‫ال يك ��ون منا�سبا للحي ��اة‪� ،‬إال �أن ت�أكيد ذلك �سيتطلب املزيد من‬ ‫الأبح ��اث‪ .‬وي�صنف الكوكب املُتك�شف عل ��ى �أنه "جنم ثانوي‬ ‫ق ��زم"‪� ،‬أ�صفر اللون‪ ،‬ويبعد عن جمموعتن ��ا ال�شم�سية م�سافة‬ ‫‪� 60‬سن ��ة �ضوئي ��ة‪ ،‬وميت ��د العام فيه مل ��دة ‪� 6.27‬أي ��ام‪ .‬و�إىل‬

‫الأب�������راج‬

‫جان ��ب ه ��ذا الكوكب‪ ،‬اكت�ش ��ف التل�سكوب وج ��ود كوكب �آخر‬ ‫�أطل ��ق علي ��ه ا�س ��م "‪ ،"Pi Mensae b‬يع ��ادل حجم ��ه ‪10‬‬ ‫�أ�ضعاف حجم امل�شرتي‪ ،‬وتتكون ال�سنة من ‪ 2100‬يوم‪ ،‬وفق‬ ‫ما نقل موقع ‪ .CNET‬ويع ��د الكوكب الثاين م�شعا للغاية‪،‬‬ ‫مم ��ا قد ي�ؤ�شر �إىل عدم توفر غالف جوي‪ .‬كما �أنه يدور حول‬ ‫جن ��م ثانوي منخف�ض الربي ��ق‪ ،‬و�أطلقت "نا�س ��ا" التل�سكوب‬ ‫‪ TESS‬يف �أبري ��ل املا�ض ��ي‪� ،‬إال �أنه ب ��د�أ العمل يف الف�ضاء‬ ‫من ��ذ ‪ 25‬يولي ��و‪ ،‬و�أر�سل �أول �ص ��ورة له يف ال�شه ��ر املا�ضي‪.‬‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬يَرت ّكز البحث على ق�ضية �شرائية وم�صاريف �إ�ضافية وبعرثة لبع�ض‬ ‫االم ��وال فت�شعر بالغ�ض ��ب‪ ،‬ورمبا تكت�شف ف�ضيحة‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬تربع يف خلق‬ ‫الأج ��واء املالئمة لتقريب امل�سافة بينك وبني احلبيب‪ ،‬ت�سعفك الت�أثريات على‬ ‫تو�ضيح �أمور بغية تذليل العقبات و�إزالة االلتبا�سات‪.‬‬

‫الدلو‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يُ�س ّلط القمر املتنقل يف برجك ال�ضوء عليك لك ّنه يجعلك تطلب احلقيقة‬ ‫وتنا�ض ��ل من �أجله ��ا وترف�ض �أي ميوع ��ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ي�شكل ه ��ذا اليوم مفرتق‬ ‫طريق يف حياتك‪ ،‬لكن ال �شيء ميكنه جلم اندفاعك‪ ،‬بل تقتحم ال�ساحات واثق ًا‬ ‫بنف�سك‪.‬‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫•كلما احرتمت املر�أة نف�سها احرتمها من حولها‪ ..‬فهي ثمينة ما‬ ‫دامت �أمينة ف�إذا خانت هانت‪.‬‬ ‫•عندما تنزل على �شروط املر�أة تف�شل يف احلب‪ ،‬وعندما تنزل‬ ‫املر�أة على �شروطك تنجح يف حبك‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫اجلواب‪:‬نك�سون‪.‬‬ ‫اجلواب‪:‬ابو ذر‪.‬‬ ‫اجلواب‪� :‬إجنلرتا‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪ -1792‬و�ض ��ع احلج ��ر الأ�سا�س ملبنى البي ��ت الأبي�ض يف الواليات‬ ‫املتحدة ليكون مقرا دائما لإقامة الرئي�س الأمريكي‪.‬‬ ‫‪ -1837‬الق ��وات الفرن�سي ��ة تتمك ��ن م ��ن دخ ��ول مدين ��ة ق�سنطين ��ة‬ ‫اجلزائري ��ة بع ��د م ��رور �أك�ث�ر من �سب ��ع �سن ��وات على بداي ��ة الغزو‬ ‫الفرن�سي‪.‬‬ ‫‪ -1911‬الق ��وات الإيطالية تبد�أ يف الن ��زول �إىل ال�شاطئ الليبي يف‬ ‫بداية احلملة الربية الرامية �إىل احتالل ليبيا‪.‬‬ ‫‪ -1923‬نق ��ل العا�صم ��ة الرتكي ��ة �إىل مدين ��ة �أنق ��رة وذل ��ك ب � اً‬ ‫�دل عن‬ ‫�إ�سطنبول العا�صمة التاريخية للعثمانيني‪.‬‬ ‫‪ -1970‬ت�شكي ��ل وزارة �صائ ��ب �س�ل�ام يف لبن ��ان‪ ،‬وه ��ي احلكوم ��ة‬ ‫الأوىل يف عهد الرئي�س �سليمان فرجنيّة‪.‬‬ ‫‪ -1988‬الإع�ل�ان عن ف ��وز الأديب امل�صري جني ��ب حمفوظ بجائزة‬ ‫نوبل يف الأدب‪.‬‬ ‫‪ -1990‬عملي ��ة ع�سكرية لبنانية‪� /‬سورية �ضد قائد اجلي�ش اللبناين‬ ‫رئي�س احلكوم ��ة الع�سكرية مي�شال ع ��ون املتح�صن يف ق�صر بعبدا‬ ‫الرئا�س ��ي والذي اعترب متم ��ردًا‪ ،‬و�أدت العملية �إىل خروج عون من‬ ‫الق�صر الرئا�سي ومقتل واعتقال العديد من منا�صريه‪.‬‬ ‫‪ -1998‬احلكومة اليوغ�سالفية توافق على تنفيذ قرار جمل�س الأمن‬ ‫الدويل مبنح �إقليم كو�سوفو ذي الأغلبية الألبانية احلكم الذاتي‪.‬‬ ‫مواليد‪:‬‬ ‫‪ -1925‬مارجريت تات�شر‪ ،‬رئي�سة ورزاء اململكة املتحدة‪.‬‬ ‫وفيات‪:‬‬ ‫‪ -1825‬ماك�سيمليان جوزف الأول‪ ،‬ملك �أملانيا‪.‬‬ ‫‪ -1990‬يل دوك ثو‪� ،‬سيا�سي وع�سكري فيتنامي حا�صل على جائزة‬ ‫نوبل لل�سالم عام ‪.1973‬‬ ‫‪ -2007‬فاطمة مو�سى‪� ،‬أكادميية وناقدة ومرتجمة م�صرية‪.‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬انتق ��ا ُل القم ��ر اىل مواجه ��ة برجك من الدل ��و يجعل ��ك ت�ستعيد بع�ض‬ ‫املواق ��ف املا�ضية‪ ،‬اتبع حد�س ��ك و ُكن هادئ ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يح ��دث خلل يف عالقتك‬ ‫ب�إحدى الن�ساء بعدما كنتما على �أبواب االرتباط اجلدي‪.‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫•من الرئي�س االمريكي الذي يفتخر بانه كان خياطا؟‬ ‫•من القائل‪ :‬ما مات ر�سول الله ويف الأر�ض من طائر يطري‬ ‫بجناحيه �إال عندنا علم منه؟‬ ‫•اين اقيم اول احتاد لكرة القدم؟‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• ا�صغر دولة يف العامل من حيث امل�ساحة‬ ‫وال�سكان ه��ي الفاتيكان وه��ي موجودة‬ ‫داخل العا�صمة االيطالية روما‪.‬‬ ‫• اول م���ن اك �ت �� �ش��ف ال� ��� �ص ��اب ��ون هم‬ ‫ال �ف��رن �� �س �ي��ون و�أول م ��ن اخ �ت��رع الآل� ��ة‬ ‫احلا�سبة هم ال�صينيون وذل��ك يف القرن‬ ‫التا�سع قبل امليالد‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫هكذا الإن�سان ال يقنع � اّإل بامل�ستحيل وال يدرك �أبد ًا �أن ذلك طريق للهالك‬ ‫�أي�ض ًا‪.‬‬ ‫ال م�ستحيل يف هذه احلياة‪.‬‬ ‫االبت�سامة‪ ..‬ت�صنع الكثري هي دواء القلوب‪ ..‬االبت�سامة‪ ..‬ت�صنع‬ ‫امل�ستحيل‪.‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫هكذا هي احلياة‪،‬‬ ‫�إنها �أ�شبه بوردة‬ ‫تزهر بفرح يف �أر�ض‬ ‫خ�ضراء‪ ،‬فت�أتي معزة‬ ‫وت�أكلها‪ ،‬وينتهي كل‬ ‫�شيء‪.‬‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ . 1‬عام ‪ +‬من ال�شهور الهجرية‬ ‫‪ . 2‬من �أعرق الفرق االجنليزية لكرة القدم‬ ‫‪� . 3‬أف�ضل العب لكرة قدم يف العامل ‪2008‬‬ ‫‪ . 4‬يدعو �إىل الأمل واحلزن ‪ +‬ثلثا �شام‬ ‫‪ . 5‬والية يابانية جنوبية فيها ولد فن الكاراتي‬ ‫‪ . 6‬ن�صف تواق ‪ +‬ير�سل من ينوب عنه‬ ‫‪ . 7‬العب كرة قدم الأكرث �شعبية يف الوطن العربي‬ ‫‪ . 8‬دار ‪� +‬إذا تعدى اثنني �شاع‬ ‫‪ . 9‬دواء �شاف �ضد ال�سم �أو املر�ض ‪ +‬غجري‬ ‫‪ . 10‬مو�سيقى امريكية افريقية ‪ +‬قرو�ض م�ستحقة‪.‬‬

‫�أنطون ت�شيخوف‬

‫نعتقد �أن غياب‬ ‫�شخ�ص من حياتنا‬ ‫�سيجعلها �أ�سو�أ‪،‬‬ ‫نتم�سك به بطريقة‬ ‫متطرفة جتعله‬ ‫يبتزنا �أو ن�سيء‬ ‫�إليه‪ ،‬يف حني �أن‬ ‫احلياة قد تبدو �أجمل‬ ‫بكثري بدونه‪.‬‬ ‫عبد اهلل املغلوث‬

‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬ن�صف يحطم ‪ 4 +‬مت�شابهة ‪ +‬قوام‬ ‫‪ . 2‬يف ال�سلم املو�سيقي ‪ +‬ف�صيلة من النباتات ت�ضم الفول (معكو�سة)‪.‬‬ ‫‪ . 3‬اال�سم الأول للمغني اال�سباين ايغلي�سيا�س ‪ +‬كثري‬ ‫‪ . 4‬مذكرات يومية ‪ +‬ن�صف راهب‬ ‫‪ . 5‬حار�س مرمى فريق الن�س الفرن�سي ‪� +‬أجرة موظف‬ ‫‪ . 6‬وكالة ف�ضاء امريكية‬ ‫‪ . 7‬ثروة ‪� +‬آخر اال�سبوع (باالجنليزية)‬ ‫‪ . 8‬موقع املرجان الطبيعي يف البحر ‪� +‬صوت الأمل العميق ‪ +‬نعم (بالفرن�سية)‬ ‫‪ . 9‬تعديالت طفيفة على عمل فني ‪� – +‬أ�شجار رفيعة وعالية حلماية املزارع من الريح‬ ‫‪ . 10‬من حاالت البحر ‪ +‬الدولة العربية التي اخرجت ال�سعودية من ك�أ�س العامل ‪2010‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫ليلة الوح�شة‬ ‫علي اإلبراهيمي‬ ‫وامل�صائب ج ّم ٌة‬ ‫قد جاء لي ٌل‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫احل�سني حوا�س ُر‬ ‫أطفال‬ ‫وجمي ُع � ِ‬ ‫ِ‬ ‫زينب قد � َ‬ ‫ُ‬ ‫بنورها‬ ‫وعيون َ‬ ‫أحاط ِ‬ ‫ت�صيب وتنظ ُر‬ ‫امل�صاب فال‬ ‫دم ُع‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫بالباب �شم ٌر ‪ ،‬ي�ستب ُّد بخيلِهِ‬ ‫ِ‬ ‫و ن�سا ُء حيدرةٍ تهي ُم و ُتنك ُر‬ ‫ُ‬ ‫نريان ال�شماتةِ ‪�ُ ،‬س َّجر ًا‬ ‫و ُت َ�ش ُّب‬ ‫ال�صغار و ُتفط ُرَ‬ ‫فتذوب �أكبا ُد‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫وتئنُّ‬ ‫هاتيك البنات ك�أ ّنها‬ ‫من ف ْر ِط حرقتِها متوتُ وتحُ �ش ُرَ‬ ‫ُ‬ ‫ل�ص ْب َي ٍة‬ ‫ن�سوان‬ ‫وحتا ُر‬ ‫احل�سني ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫وكيف َ‬ ‫تخ َّم ُر‬ ‫ولف ْقدِ كافلِه ْم ‪،‬‬ ‫قد نا َم طف ٌل يف الفالةِ ‪ ،‬فما‬ ‫تروح وتحَ َ�ض ُر‬ ‫�أ ٌّم تناغي ‪� ،‬أو ُ‬ ‫َ‬ ‫تو�سدَتْ حدَقا ُتهُ‬ ‫فوق‬ ‫الرتاب َّ‬ ‫ِ‬ ‫امل�صاب ويزف ُر‬ ‫هول‬ ‫ُ‬ ‫وينوح من ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫الظالم �صغريةٌ‬ ‫وتدو ُر يف ذاك‬ ‫ِ‬ ‫ترنو �أباها ‪ ،‬فاحل�س ُ‬ ‫ني �سيزهَ ُر‬ ‫الذبيح �أمري ًة‬ ‫جنب‬ ‫وتنا ُم يف ِ‬ ‫ِ‬ ‫فلع َّل ٌّ‬ ‫للح�سني �سي�شع ُر‬ ‫كف‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫للكفيل َ�سكينةٌ‬ ‫و تدي ُر عينا‬ ‫ِ‬ ‫قد كان بعد ََك يف احلقيقةِ محَ َ�ش ُر‬ ‫�أ ْم �أينَ جود َُك قد � َ‬ ‫أراق بنا الظما‬ ‫يق َم ْن َح ُر‬ ‫ما َء احلياةِ ‪ ،‬وك ُّل ِر ٍ‬ ‫و يظنُّ طف ٌل �أنَّ‬ ‫زينب ها هنا‬ ‫َ‬ ‫فيجي ُء �سعي ًا والأ�صاب ُع ت�س َع ُر‬ ‫و يلو ُذ طف ٌل يف عباءةِ �أمِّهِ‬ ‫بال�صغار لي�صربوا‬ ‫و تلو ُذ �أ ٌّم‬ ‫ِ‬ ‫نار املخ َّي ِم ُ‬ ‫بع�ضه ْم‬ ‫ويف ُّر من ِ‬ ‫َ‬ ‫�صار ِع �آخ ُر‬ ‫ويعو ُد من ِ‬ ‫هول امل ِ‬ ‫و يف ُّز من َو ْق ِع ال�سنابكِ ُر َّ�ض ٌع‬ ‫ك�س ُر‬ ‫ف ُتغ ُّل مر�ضع ُة‬ ‫ال�صغري و ُت َ‬ ‫ِ‬ ‫ري طف ٌل‬ ‫و ي�ش ُ‬ ‫للح�سني بك ِّفهِ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫فيظنُّ وهما �أنَّ ع َّم ُه ينظ ُر‬ ‫لزينب‬ ‫يرقب �أنْ يجي َء‬ ‫ويظ ُّل ُ‬ ‫ٍ‬ ‫فتم ُّل �ساعاتُ‬ ‫ال�صغري ويُق َه ُر‬ ‫ِ‬ ‫للح�سني ت�ش ُّم ُه‬ ‫زينب‬ ‫ُ‬ ‫وتروح ُ‬ ‫ِ‬ ‫لل�صغار تفرف ُر‬ ‫و تعو ُد �أخرى‬ ‫ِ‬ ‫و تدي ُر عين ًا للن�ساءِ بجن ِبها‬ ‫للخيول و َت ْن َه ُر‬ ‫و مت ُّد ك َّف ًا‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫والع ُ‬ ‫ترقب كيف حال كفيلِها‬ ‫ني ُ‬ ‫فرت ُّد ثكلى واملدام ُع متط ُر‬ ‫وجت�س � َ‬ ‫العليل َتعو ُد ُه‬ ‫أطراف‬ ‫ِ‬ ‫ُّ‬ ‫�أ�أ�سري ٌة ؟ �أ ّنى ال�صبور ُة ت� َؤ�س ُر‬

‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫االكتئاب و�صوره الإبداعية ما بني نازك املالئكة وفريجينيا وولف‬ ‫احمد الشيخاوي‬

‫كما ه��و �شائع ع��ن طريقة موتها‪ ،‬ول��و �أن��ه ح�سب بع�ض‬ ‫الدار�سني واملهتمني بحياة و�أدب وول��ف‪ ،‬يربطون �أوىل‬ ‫رغباتها يف االنتحار‪ ،‬ب�سن الثانية والع�شرين من عمرها‪،‬‬ ‫وقد قفزت من نافذة بعلو غري كاف‪ ،‬جنت منه لت�ؤجل رغبتها‬ ‫املجنونة تلك يف االنتحار داخل �سياقاته الإبداعية‪ ،‬وما‬ ‫تنطوي عليه فل�سفة ور�ؤى‪ ،‬تلح هي الأخرى با�ستدعاءات‬ ‫جدلية الإبداع وجنون النبوغ والعظمة‪ .‬ثمة �س�ؤال الغائية‬ ‫الإبداعية �إجماال‪ ،‬وما يحاول ــ عبثا ــ ترعه‪ ،‬من فراغات‬ ‫يف ال�شخ�صية ال�ساقطة يف فخ العلة النف�سية‪ ،‬وما ينجم‬ ‫عنها م��ن اخ �ت�لاالت‪ ،‬نتيجة متكن االكتئاب م��ن الإن�سان‬ ‫مبدعا بامتياز‪ ،‬من بعدما يكون ا�ستنفد جهده و�أنفق وقته‬ ‫يف حت�س�س مالمح تلكم اجل��دوى‪ ،‬من املمار�سة الإبداعية‬ ‫يف كليتها املركبة واملعقدة حد اللعنة‪ .‬وجتدر الإ�شارة �إىل‬ ‫�أن معادل الأنثوي‪ ،‬ي�ستقوي بح�ضوره‪� ،‬أقله من منظور‬ ‫�إبداعي �صرف‪ ،‬تزكيه النظريات النف�سية املفتية‪ ،‬بثقافة‬ ‫اله�شا�شة والقابلية لالنك�سارات الرنج�سية‪ ،‬لدى الأنثى‬ ‫مبعدل �أعلى و�صبيب �أقوى‪ ،‬يُ�ست�شهد عليه بارتفاع حاالت‬ ‫االنتحار يف �صفوف اجلن�س اللطيف‪ ،‬على وجه التحديد‪.‬‬

‫يُولد �س�ؤال املوت م�شفوعا بفطرة وبديهية الكائن‪ ،‬ليرتعرع‬ ‫يف املخيال الب�شري‪ ،‬ويعظم ويتنامى بتقدم الإن�سان يف‬ ‫ال�سن‪ ،‬وفقا ملا تقت�ضيه هذه الدورة الوجودية الكاملة‪ ،‬بني‬ ‫�ضفتي الوالدة والفناء‪ ،‬وجند املقد�س‪ ،‬وقد ف�صل يف هذه‬ ‫امل�س�ألة‪ ،‬متاما مثلما تورد فحوى ذلك الآية ‪ 54‬من (�سورة‬ ‫الروم) «الل ُه الذِ ي َخل َق ُك ْم مِ نْ َ�ض ْع ٍف ُثم َج َع َل مِ نْ َبعْدِ َ�ض ْع ٍف‬ ‫ُقو ًة ُثم َج َع َل مِ نْ َبعْدِ ُقوةٍ َ�ض ْعف ًا َو َ�ش ْي َب ٍة َي ْخلُ ُق َما َي َ�شا ُء َوهُ َو‬ ‫الْ َعلِي ُم الْ َقدِ ي ُر»‪ .‬وهكذا ي�أخذ مُنحناه توجها ت�صاعديا‪ ،‬ما‬ ‫بني اجلذور الطبيعية الأوىل‪ ،‬واحلاالت املر�ضية املرتجم‬ ‫لأعرا�ضها م�شهد التوغل يف مرحلة الكهولة‪ ،‬وهو ما يربر‬ ‫�إىل حد ما بع�ض ال�سلوكيات الن�شاز التي تتم مالحظتها‬ ‫ت�صاب وا�شتعال حنني �إىل‬ ‫ل��دى الكثري من العجزة‪ ،‬من‬ ‫ٍ‬ ‫الطفولة الأوىل يف �أينع طقو�سها‪ ،‬بحيث تف�ضل الذاكرة‪،‬‬ ‫املنفذ ال��وح�ي��د امل �خ��ول ال��س�ترج��اع��ات وج��دان �ي��ة‪ ،‬مغرقة‬ ‫بتفا�صيل الطفولة البعيدة بالأ�سا�س‪ ،‬كمتنف�س وم�ضاد‬ ‫لق�ساوة حلظات قد يهيمن فيها الإح�سا�س بدنو الأجل‪،‬‬ ‫وتتوهج لديها هواج�س املوت‪ .‬هذا عند عموم الب�شر‪ ،‬لكن‬ ‫االنتحار رمزياً‬ ‫ماذا بالن�سبة �إىل طينة �أو �سرب الغاوين‪ ،‬املنتمني �إىل عوامل‬ ‫ه��ذا وجن��د ال���ش��اع��رة ال�ع��راق�ي��ة ن ��ازك امل�لائ�ك��ة (‪ 1923‬ــ‬ ‫ال�شعر بدرجة �أوىل؟‬ ‫‪ ،)2007‬و�إن تقاطعت مع فريجينيا وولف يف خلل نف�سي‬ ‫يدعى االكتئاب‪ ،‬هذا الذي يبتدئ بتقم�ص �أدوار القرين ــ‬ ‫االنتحار الفعلي‬ ‫يح�سن ا�ستثماره ل�صالح الذات‬ ‫فما امل�صدر ال��ذي ميثل الوقود الأ�سا�سي لهذه احلالة‪� ،‬إذ �إبداعيا ــ كي ينقلب �إذا مل ُ‬ ‫تتطور وتتفتق عن منبت نوامي�سها وفطرتها و�صورتها املبدعة‪ ،‬وه��ي تن�شد نقاط توازناتها ال��وج��ودي��ة‪ ،‬ب�شكل‬ ‫الأ�صلية‪ ،‬لتلج خندق الفوبيا الذاتية املت�سببة بانتحار مكرور ودائ��م‪ ،‬ينقلب �إىل فعل انتحار‪ .‬مع ن��ازك‪ ،‬يتحقق‬ ‫املبدع؟ كما هو ال�ش�أن مع الروائية الإنكليزية فريجينيا هذا اال�ستثمار لعنا�صر املعاناة ليتحول �إىل قطوف وثمار‬ ‫وولف (‪ 1882‬ــ‪ )1941‬التي و�ضعت حدا حلياتها بعد عمر و�إيجابية م��راوغ��ة ملحطات االنتحار‪ ،‬كحــــل ال ردة فيه‬ ‫قارب ال�ستني‪ ،‬غرقا بعد �أن ملأت جيوب معطفها باحلجارة‪ ،‬متليه حلظة انهيار نف�سي ت��ام‪ ،‬وك ��أن رمزية ه��ذا املثلب‪،‬‬

‫يف �ضمنية املمار�سة الإب��داع �ي��ة‪ ،‬تبطل جتليات تبعاته‬ ‫و�أث��ره يف الن�ضال احلياتي ب�شكل �أحوى و�أعمق‪ .‬وهكذا‬ ‫ت�ست�ساغ م ��رارة امل�ع��ان��اة م��ع ح��االت االك�ت�ئ��اب‪ ،‬حتى يف‬ ‫درجاته الق�صوى‪ ،‬كونها ت�صرف �إبداعيا ــ �إذا �شئنا ــ م�سوفة‬ ‫االنتحار الفعلي ومماطلة �إياه ببديله الرمزي‪ ،‬حلني انفراج‬ ‫احلال وتخطيها‪� ،‬أو الدخول يف نوبات �أخرى‪ ،‬ك�أمنا ُتقنع‬ ‫ال��ذات بخيارات جتريبية جمُ ا ِبهة لراهن احلالة املر�ضية‬ ‫احلادة واملتفاقـــمة‪ ،‬على نحـــو منوم ب�شكل �أو ب�آخر‪ ،‬لهذا‬ ‫الفريو�س ال�سيكولوجي الفتاك‪ ،‬و ُم��دخ��ل يف الربزخية‬ ‫الإبداعية املموهة‪ ،‬مثلما �أ�سلفنا‪ .‬نقتب�س لنازك املالئكة يف‬

‫عمق جتربتها مع االكتئاب‪ ،‬و�صدق مواجهتها له �شعريا‪،‬‬ ‫وب�إخال�ص �شديد للكتابة التفعيلية‪ ،‬من �أ�شهر �أقوالها هذه‬ ‫الكوخ ال�ساكِ ن �أحزان‪،‬‬ ‫الوم�ضة «يف كل ف ��ؤا ٍد غل َيان‪ ،‬يف‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫الظلمات‪ ،‬يف كل مكان يبكي‬ ‫ت�صرخ يف‬ ‫يف كل مكان روح‬ ‫ِ‬ ‫�صوت»‪ .‬من هنا ن�ست�شف خطورة �أن يجتمع على الكائن‪،‬‬ ‫قدران‪ :‬احلالة املر�ضية على اختالف عناوينها وم�ضامينها‪،‬‬ ‫وامليزة الإبداعية‪ ،‬خا�صة �إزاء ورطة عدم ا�ستغالل املعاناة‬ ‫بال�شكل الإيجابي اجليد‪ ،‬الذي مينح املبدع عمرا موازيا‬ ‫رمزيا‪ ،‬خموال ال�ست�ساغة ذهنية ملطفة لال�صطدام الرنج�سي‬ ‫ب�صروف الدهر و�أهواله املميتة‪.‬‬

‫رابطة‬ ‫الفا�شلني‬

‫ما زال الوقت �أحبك‬ ‫زهير بهنام بردى‬ ‫ُ‬ ‫الوقت �أحبّك‪ ..‬ال �أحد ُ‬ ‫يعرف َ‬ ‫ُ‬ ‫ترتع�ش رغب ُتك غريي‪.‬‬ ‫كيف‬ ‫ما زا َل‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ومنار�س‬ ‫لتعم �أقوا�سك ليال ال يعوزنا �شيء‪� ،‬سوى �أن نغطي عرينا‬ ‫َ‬ ‫بزقزقات حمراء‪.‬‬ ‫الليلي‬ ‫ٍ‬ ‫�ضجيجنا ّ‬ ‫٭٭٭‬ ‫�أنتم ت ّتجهون باجتاه الوردة‪ .‬وال�شارع باجتاه �آخر‪� ،‬أنتم َ‬ ‫ترون‬ ‫ألوان الرتاب والرماد‪ .‬وهو يرى افخا َذكم‬ ‫لوح ًة زيتية مر�سومة ب� ِ‬ ‫أوتار‪.‬‬ ‫العارية النحيفة‪ .‬مب ّلل ًة يف اخلفاء من ِ‬ ‫دماثة ما ير ُّن من � ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ّات‬ ‫ال�شم�س‬ ‫تعزف حتت‬ ‫وتطلق مو�سيقى ل��ذي��ذة‪ ،‬تنفرط كحب ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫تر�سمون اجل�س َد املليء بالثقوب‪،‬‬ ‫الرمّان يف ك ِّل �أنحائكم‪� .‬أنتم‬ ‫كل اجت� ٍ�اه ويب�ص ُر‪ ،‬وال تعتزلون �أنتم �أبجد ّيةً‬ ‫�أعمى مي�شي يف ِّ‬ ‫تتك ّلم‪.‬‬ ‫٭٭٭‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫�أكا ُد �أرى � َّأن ال�سما َء لي�ست عالي ًة كثريا لأمل�سها‪� .‬أرغبُ �أن �أح ّرك‬ ‫غيومها‬ ‫جنومَها و�أب� � ّد َل �أماك َنها‪� .‬أرغ��بُ � ْأن �أغ�س َل بع�ض ًا من ِ‬ ‫ب�صابون �أبي�ض‪ .‬وك�أنني دائم ًا �أرغ��بُ � ْأن �أت�ق� ّدمَ‪� .‬أعلو و�أعلو‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫تت�ساقط من الده�شة‪.‬‬ ‫والطيو ُر خلفي‬ ‫٭٭٭‬ ‫�أن��ا م ّته ٌم بافرتا�سي ج�سدي ك� َّل ليلة‪ .‬ولطاملا بادل ُته الكتاب َة‬ ‫الرتوي�ض �أنا‪ .‬لأنني‬ ‫ع�صي على‬ ‫ِ‬ ‫بك�سر ِ‬ ‫بي�ض الكالم‪ٌّ ،‬‬ ‫وبادلني هو ِ‬ ‫ُ‬ ‫تي ّق ُ‬ ‫خرجت لأبادلكم اللي َل والكتابة يف � ٍآن‪.‬‬ ‫نت �أنني �إل ٌه �سومري‪.‬‬ ‫٭٭٭‬ ‫ُ‬ ‫الوقت تائ ٌه يف‬ ‫أذهب ل�سواي‪ .‬دائما‬ ‫دائم ًا مكا ٌن �آخر يدعوين � ْأن ال � َ‬ ‫البيت �أر ّد ُد هل � َّأن الوقتَ‬ ‫بيتي مرتب ٌك دائم ًا كح�صان‪� .‬أغاد ُر موق َع ِ‬ ‫مي�شي خلفي؟‬ ‫املثقوب بالقاذورات‪ .‬الهوا ُء‬ ‫الزمن‬ ‫رداء‬ ‫من‬ ‫ه‬ ‫�‬ ‫يت‬ ‫أكن�س مكان ًا‬ ‫ُ‬ ‫أوّ‬ ‫� ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫يوسف مرزوك‬

‫نف�سه ي�ست� ُ‬ ‫ال�شرفات‪ ،‬التاريخ نف�سه مي�شي حافي ًا‬ ‫أذن املرو َر من‬ ‫ِ‬ ‫ويقر�أُ‬ ‫مبنديل �أبي�ض جب َ‬ ‫ني الظل‪.‬‬ ‫ب�صوت عال‪ ،‬ال�ضوء مي�سحُ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫٭٭٭‬ ‫رت غد ًا � ْأن �أف ّك َر مبا ينتظرين َ‬ ‫ق ّر ُ‬ ‫خلف الباب قب َل � ْأن �أخرجَ مع � َّأن‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫اليو َم هو يوم غد‪ .‬والليل يف �أوّ له و�أنا عار �أحاول � ْأن �أعرث على‬ ‫قليل‪ .‬امر�أ ٌة ُ‬ ‫تعزف يف �سال ِمل رغبتها‪.‬‬ ‫قنديل �أطف�أته قبل ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫٭٭٭‬ ‫ُ‬ ‫وبقدر ما � ُ‬ ‫يوم � ُ‬ ‫أموت‬ ‫رديء‪.‬‬ ‫ب�شكل ٍ‬ ‫أموت ٍ‬ ‫ِ‬ ‫املده�ش برغ َم �أنني ك ّل ٍ‬ ‫�صالح لال�ستخدام والإدها�ش‬ ‫وب�شكل‬ ‫�وم من جديد‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫�أول � ُد ك َّل ي� ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ب�شكل جيّد‪� .‬أغ�سلني بن�صو�صي‬ ‫امل�ستم ّر‪� .‬أنا �أع��رف �أن �أ�سبقه‬ ‫ٍ‬ ‫واحر ْقني و�أ�صعد نازال‪.‬‬

‫٭٭٭‬ ‫ال�شم�س‬ ‫ذاكرة الغيم‪ .‬ثمّة �أع�شاب جته ُل � َّأن‬ ‫ثمّة ما �أ�صف ُه برد ًا يف ِ‬ ‫َ‬ ‫�صفراء‪ .‬ثمّة ن�سا ٌء ي�شبهن احلروب يغمرن املا�ضي الناحل‪ ،‬ثمّة‬ ‫ّا�س يقي ُم ُه فمها اجلامح‪ ،‬هذه الكلمات الزرقاء ك ّلما نظرتْ �إىل‬ ‫قد ٌ‬ ‫َ‬ ‫ب�ساط �أبيّ�ض الورد‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫٭٭٭‬ ‫رواق متع ّرج‪ .‬مل‬ ‫�أنك�س ُر من خيبتي‪ ،‬اوب ُّخ ه�شيمي وقد ت�أخ َر يف ٍ‬ ‫نار ُ‬ ‫ْ‬ ‫علي ومت�ضي‪.‬‬ ‫تغلق َ‬ ‫الباب َّ‬ ‫يكن بطيئ ًا كما ينبغي وب�سخرية ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ترك�ض خلفي‬ ‫ف��أت��أ ّب��ط ُ رم��ادي و�أم�شي مع �أ ّي � ٍ�ام ما�ضي ٍة ثملة‪،‬‬ ‫وتالح ُقني � ُ‬ ‫طيور حطامي‪.‬‬ ‫آالف من ِ‬ ‫و�أت�أمّل �أفواهي تقول �أي معنى يك�س ُر َّ‬ ‫يف �أنفاق ال�ضوء‪.‬‬

‫�ب ال ��وف ��اة‪ :‬جلطة دم��اغ �ي��ة) هذا‬ ‫(� �س �ب� ُ‬ ‫ق��ول الطبيب‪ ،‬وت�ل��ك و�صيته املتوفى‬ ‫(ف���ش�ل��ت ول �ك �ن��ي ح ��اول ��ت‪ ..‬اكتبوها‬ ‫� �ش��اه��دة ع�ل��ى ق �ب�ري)‪ .‬ت���س�ت��درك الأم‬ ‫عند ر�ؤيتها �سبب الوفاة (ه��ذه �أقوال‬ ‫الأطباء دوم��ا‪ :‬عجز كلوي‪ ،‬خفقان يف‬ ‫القلب‪ ،‬مر�ض ال�سكري‪ ،‬ارتفاع �ضغط‬ ‫الدم‪ ،‬جلطة دماغية‪ .‬وين�سون �أبدا‪� :‬إن‬ ‫ال�سبب احلقيقي وراء املوت هو الف�شل‪.‬‬ ‫و�أعرا�ضه‪� :‬إهمال وتق�صري يف العمل‪.‬‬ ‫نتائجه‪ :‬يبقي النجاح �شيء من الطلل‪،‬‬ ‫نبكيه بال �أم��ل)‪ .‬ال��وال��دة ودعته بقبلة‬ ‫�أخرية على جبينه وهو يلتحف البيا�ض‪،‬‬ ‫ثم �أودعته القرب‪ .‬عادت بعد ذاك لت�شكل‬ ‫(رابطة الفا�شلني) لأنها تعرف‪ :‬قليلون‬ ‫هم الناجحون‪ ،‬ي�سيطرون‪ ،‬ميرحون‪،‬‬ ‫ويلعبون‪ ،‬احل�ي��اة لهو لديهم‪ ،‬ونحن‬ ‫مكتئبون‪ .‬كتبت ب �ي��ان ال��راب �ط��ة على‬ ‫�صفحتها على الفي�سبوك فبد�أته باجلملة‬ ‫ال �ت��ال �ي��ة‪( :‬دع ��ون ��ا ال نخ�شى الف�شل‪،‬‬ ‫ه��و خ�ط��وة نحو ال�ع�م��ل‪ ،‬دع��ون��ا نحب‬ ‫الفا�شلني‪ .)....‬ثم �سوت �شاهدة القرب‬ ‫بعد يومني وكتبت الو�صية‪( :‬ف�شلت‬ ‫لكني حاولت)‪.‬‬

‫دون كيخوتي‪ ..‬املفارقة وال�سخرية يف �أفق احلداثة‬ ‫واسيني األعرج‬ ‫ال يُوجد ن�ص يف العامل مثل دون كيخوتي دي ال مان�شا‪،‬‬ ‫تلون ع�بر ال��زم��ن مغريا جلده القرو�سطي يف ك��ل مرة‪،‬‬ ‫متخفيا يف �أغلفة جديدة ت�ؤكد انزالقه مثل الثعبان بحيث‬ ‫ي�صبح الإم���س��اك ب��ه �صعبا‪ .‬رف����ض امل��وت واالن�ت�ف��اء �أو‬ ‫التال�شي بحكم �سلطان الزمن‪ ،‬بل انتهى �إىل قتل مبدعه‪،‬‬ ‫ميغيل �سريفانت�س‪ ،‬حتى مل يعد ذكره �ضروريا للتعريف‬ ‫بالن�ص‪ ،‬وقتل الكاتب واحدة من �صفات اخللود‪ .‬ال�شيء‬ ‫نف�سه يقال عن �أل��ف ليلة وليلة التي ول��دت وهي متخلية‬ ‫منذ اللحظة الأوىل عن كاتبها �أو كتابها‪ .‬الكثري منا‪ ،‬ق ّراء‪،‬‬ ‫يعرف العنوان ويجد �صعوبة كبرية يف ذكر ا�سم الكاتب‪.‬‬ ‫فالقراءة املتحولة عرب الزمن �أ�سهمت وت�سهم بقوة يف‬ ‫الرفع من قيمة هذه الن�صو�ص �إذ جتردها من عامل الزمن‬ ‫فال ت�شيخ مطلقا‪ ،‬لهذا نقول �إن دون كيخوتي دي المان�شا‬ ‫هو ن�ص املفارقات الكربى‪ ،‬ن�ش�أ على حواف عامل كان قد‬ ‫ان�سحب نهائيا بقيمه الكربى ومنها الفرو�سية‪ ،‬وعامل‬ ‫ك��ان يف ط��ور التكوين بال قيم وا�ضحة وال مالمح ميكن‬ ‫مل�سها ب�سهولة‪ ،‬لكنــها م��وج��ودة وتب�شر ب�شيء ك��ان يف‬ ‫ط��ور التكوين‪ .‬ارت�ك��زت ح��داث��ة ه��ذا الن�ص اال�ستثنائي‬ ‫ون�صو�ص �أخرى‪ ،‬مثل ق�ص�ص منوذجية ‪Nouvelles‬‬ ‫‪ exemplaires‬للكاتب نف�سه‪ ،‬على املفارقة احلادة‬ ‫داخل دوامة عا�صفة‪ ،‬ا�ستطاع �سريفانت�س �أن يلقي القب�ض‬ ‫على نب�ضها‪ .‬وق��د جت�سد ذل��ك يف �سل�سلة م��ن العالمات‬ ‫التكوينية يف الرواية‪.‬‬ ‫�أوال‪ :‬فعل ال�سخرية‬

‫هو الذي يعني‪ ،‬من بني ما يعنيه‪ ،‬االنتقال نحو لغة غري‬ ‫حيادية تبدو يف ظاهرها غري جادة‪ ،‬لكن عمقها مدمر لكل‬ ‫ما يعرت�ض طريقها لأنه ال تاريخي‪ ،‬لغة �شديدة اخلطورة‬ ‫لأن�ه��ا مد�سو�سة ب�شيء م�ضاد لأك�سدة ال��زم��ن‪ .‬ك��ل يقني‬ ‫هو �شبيه من امل��وت‪ ،‬لأن��ه الوهم ذات��ه‪ ،‬وك��ل ثبات حوله‬ ‫�سريفانت�س �إىل �أر�ض رجراجة‪ ،‬وال يقني �إال يقني املوت‪،‬‬ ‫وحتى ه��ذه مل ي�ستطع الزمن حيالها �أي �شيء‪ .‬لنت�أمل‬ ‫م�شهدا كهذا‪ :‬رجل يحارب طواحني الهواء وينتهي �إىل‬ ‫حالة تراجيدية �شبيهة باجلنون؛ من اخلارج ن�سخر منها‬ ‫ونحن ن�ضحك لأن املفارقة مفجعة‪ ،‬وال نت�ساءل‪ :‬نحن‬ ‫ن�ضحك على احلالة البائ�سة لدون كيخوتي وهو معلق على‬ ‫�شفرات الطاحونة الهوائية‪� ،‬أم ن�ضحك على �أنف�سنا املتهتكة‬ ‫التي لي�ست حالة دون كيخوتي �إال �صورة ظاهرة لها‪ .‬كثري‬ ‫من القراء الذين يقهقهون حتت انت�شاء م�شهد احلرب‪ ،‬ب�أن‬ ‫ح��رب دون كيخوتي ه��ي ح��رب حقيقية �ضد ال�شياطني‪،‬‬ ‫وم�ؤمن حتى النهاية مبا يقوم‪ .‬املفارقة الكبرية هي �أننا‬ ‫يف ال�سخرية بينما دون كيخوتي يف عمق احلقيقة‪ ،‬و�أن‬ ‫نبل احل��رب التي خا�ضها ال تتلخ�ص يف انت�صاره على‬ ‫معرت�ضيه‪� ،‬شياطني كانوا �أم غريهم‪ ،‬ولكن يف القدرة‬ ‫على خو�ض ح��رب عادلة �أو يراها كذلك‪ ،‬على الرغم من‬ ‫عدم تكاف�ؤ القوى عددا وعدة‪ .‬طبعا نراه مهزوما منك�سرا‪،‬‬ ‫وهو ال يقبل مطلقا بالنتيجة التي يراها الآخرون‪ .‬خارج‬ ‫كل مدارات التقييمات الب�شرية امتلك القدرة على تخطي‬ ‫امل�ستحيل بو�سائله ال�ساخرة‪ ،‬واملفارقة تتج�سد يف النية‬ ‫الكبرية من حيث الأفكار النبيلة عند دون كيخوتي‪ ،‬ويف‬ ‫التنفيذ تتحول ال�سخرية �إىل �سالح فتاك �ضد الطغاة‬

‫و�ضد �سدنة االطالقيات الدينية واالجتماعية‪ .‬من ال�ضحك‬ ‫اخلارجي �إىل م�أ�سوية العمق يف ع�صر م�أ�سوي‪ ،‬لأنه بال‬ ‫قيم‪ .‬ودون كيخوتي يعيد تركيب كل ما هو مفكك بهدوء‪،‬‬ ‫حتى قيمة الفرو�سية التي اتك�أ عليها دون كيخوتي جاءت‬ ‫لتثبت �أن الب�شر بال ذاكرة‪ ،‬و�أن الزمن يف حتوالته القا�سية‬ ‫لن مي�س جوهر الأ�شياء‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬احلب كقيمة �إن�سانية‬ ‫احل��ب ال��ذي ينتقل بالإن�سان �إىل الأعلى وال�سمو هو ما‬ ‫يناق�ض احل��ب النفعي ال��زائ��ل ال��ذي ال يقدم �شيئا‪ ،‬لأنه‬ ‫حمدود القيمة‪ .‬ال�صور احلقيقية لي�ست ما ن��راه‪ ،‬ولكنها‬ ‫بال�ضبط م��ا ال ن��راه‪ .‬املتخفي حت��ت امل�سبقات البائ�سة‪،‬‬ ‫دولثيني‪ ،‬التي تبدو لنا فالحة عادية وم�ضحكة يف لبا�سها‬ ‫وممار�ستها وردود فعلها‪ ،‬وحتى خ�شونتها‪ ،‬هي لدون‬ ‫كيخوتي قيمة �سامية معربة عن احل��ب ال�سخي ال��ذي ال‬ ‫ح�ساب له يف النهاية �إال خري الإن�سانية‪ .‬مفهومه الذهني‬ ‫للحب هو مفهوم �إن�ساين عميق‪ ،‬بعيدا عن نفاق املجتمع‬ ‫ال�سائد‪ .‬وال يكفي �أن يحب امل��رء يف زمن �أ�صبح فيه كل‬ ‫�شيء �سلعة للمقاي�ضة‪ ،‬ولكن �أن يتعلم �أي�ضا كيف يدافع عن‬ ‫حبه �إذا كانت قناعته عميقة‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬اجلهد الل�ساين ال�شعبي‬ ‫حقق �سريفانت�س ما مل يحققه غريه على ال�صعيد الل�ساين‪،‬‬ ‫فكتابته باللغة ال�شعبية كانت نقلة نوعية �ضرب بوا�سطتها‬ ‫البالغة املت�سيدة والفارغة داخليا‪ ،‬املنح�صرة يف الق�صور‪،‬‬ ‫�أو عند جمموعة ثقافية تظن نف�سها �أنها مالكة لكل �شيء‪.‬‬ ‫قد يبدو ه��ذا اجلهد الل�ساين عبثيا لأن اللغة الق�شتالية‬ ‫ال�شعبية ال ميكنها �أن ترتقي باجتــــاه اللغة العاملة‪ .‬كيف‬

‫لها �أن تعرب ع��ن ج��وه��ر جمتمع يف حت��والت��ه العميقة؟‬ ‫اختارها الكاتب لأنها و�سيلته ل�ضرب الثابت وزعزعته‪،‬‬ ‫لأن ��ه مبني على �ضعف غ�ير م��رئ��ي‪ ،‬وتعبري ع��ن العمق‬ ‫الإ�سباين والإن�ساين اخلالد‪ .‬اللغة هي الع�صب الأ�سا�سي‬ ‫الذي ترت�سم فيه ال�صور املختلفة بظاهرها �أو متخفيها‪.‬‬ ‫وعندما ترجمت هذه الرواية �إىل الفرن�سية كانت الفكرة‬ ‫ب�سيطة‪ ،‬كيف جنر اللغة ال�شعبية التي تنق�ص من رواية‬ ‫عظيمة يف اجتاه لغة كبرية ترتقي مع الن�ص؟ على ر�أ�س‬ ‫هذا النوع من الرتجمات ما قام به فياردو‪ ،‬الذي افرت�ض‬ ‫لغة راقية لكاتب كبري‪ ،‬ويجب تفادي اللغة ال�شعبية يف‬

‫الرتجمة‪ ،‬و�إال �سينزل الن�ص �إىل حتت‪ .‬لكن بعد ع�شرات‬ ‫ال�سنني جاءت الأ�ستاذة يف جامعة ال�سوربون الثالثة‪� ،‬آلني‬ ‫�شوملان‪ ،‬لتعيد للن�ص بهاءه ال�شعبي‪ ،‬وغامرت بطباعة‬ ‫ال��رواي��ة يف �أفقها الل�ساين ال��ذي بنيت عليه‪ ،‬ثم فر�ضت‬ ‫هذه الر�ؤية على نا�شرها الذي خاف من الرتجمة اجلديدة‪.‬‬ ‫ولكن الغريب هو �أن هذه الرتجمة انت�شرت ب�سرعة يف‬ ‫الأو�ساط الثقافية‪ ،‬وكان جهد الني �شوملان مفيدا ومهما‪،‬‬ ‫�أعاد للن�ص روحه التي �سرقت منه‪ .‬من هنا‪ ،‬دون كيخوتي‪،‬‬ ‫لي�ست رواية فح�سب‪ ،‬لكنها ثورة حقيقية يف كل �شيء‪ ،‬يف‬ ‫عامل الكتابة على وجه اخل�صو�ص‪.‬‬


‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين االول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫ميالن ي�ؤكد تعاقده مع الربازيلي باكيتا واحتمال عودة �إبراهيموفيت�ش‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أك َد املدير الريا�ضي لنادي ميالن الإيطايل‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬الربازيلي ليوناردو‪ ،‬ان اتفاقا‬ ‫قد مت التو�صل �إليه مع نادي فالمينغو‬ ‫الربازيلي للتعاقد مع العب و�سطه ال�شاب‬ ‫لوكا�س باكيتا الذي تطمع العديد من‬ ‫الأندية الأوروبية يف �ضمه �إىل �صفوفها‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �إمكانية عودة العمالق الدويل‬ ‫ال�سويدي ال�سابق زالتان �إبراهيموفيت�ش‬ ‫�إىل �صفوف النادي اللومباردي‪ .‬وقال‬ ‫ليوناردو لو�سائل الإعالم «لدينا اتفاق‬ ‫�أ�سا�سي مع فالمينغو‪ ،‬لكن �سوق‬ ‫(االنتقاالت) لن يعاد فتحه قبل كانون‬ ‫الثاين‪/‬يناير‪ ،‬وبالتايل ال يزال هناك‬ ‫القليل من الوقت قبل �أن ي�صبح االنتقال‬ ‫ر�سميا»‪ .‬و�أ�ضاف‪ :‬حاليا‪ ،‬هو العب‬ ‫فالمينغو‪ ،‬ال يزال لديه بع�ض املباريات‬ ‫يف الدوري الربازيلي‪ ،‬ويتعني علينا‬ ‫االنتظار حتى ‪ 3‬حزيران‪/‬يونيو‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬الآن ميكننا �أن نفكر فقط يف‬ ‫الدوري املحلي والدوري الأوروبي‪،‬‬ ‫ولي�س يف �سوق االنتقاالت‪ .‬و�أكد‬ ‫املدير الريا�ضي للنادي اللومباردي‬ ‫التقارير التي �أوردتها و�سائل الإعالم‬ ‫الإيطالية كون ميالن ظفر ب�صفقة‬ ‫التعاقد مع باكيتا (‪ 21‬عاما) متفوقا‬ ‫على ناديي ليفربول االنكليزي وباري�س‬ ‫�سان جرمان الفرن�سي‪ .‬وك�شفت ال�صحف‬ ‫�أن ميالن وافق على دفع ‪ 35‬مليون يورو‬ ‫المتام التعاقد مع باكيتا الذي ان�ضم اىل‬ ‫فالمينغو بعمر الع�شر �سنوات‪ ،‬يف �صفقة‬ ‫قد تكون الأعلى لالعب برازيلي منتقل‬ ‫اىل ناد ايطايل‪ ،‬م�شرية اىل �أن الالعب‬ ‫خ�ضع للفح�ص الطبي يف ريو دي جانريو‬ ‫االربعاء ومن املتوقع انتقاله يف كانون‬

‫رعب يف بر�شلونة من رحيل مي�سي‬ ‫على طريقة رونالدو‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫خلم�س �سنوات مقابل �أجر �سنوي ‪5‬ر‪1‬‬ ‫مليون يورو‪ .‬وكان باكيتا ا�ستدعي‬ ‫اىل �صفوف املنتخب الربازيلي للمرة‬ ‫الأوىل يف �آب‪�/‬أغ�سط�س املا�ضي خلو�ض‬ ‫املباراتني الوديتني �ضد الواليات املتحدة‬ ‫وال�سلفادور‪ .‬وذكرت تقارير �أن ليوناردو‬ ‫لعب دورا حا�سما يف امتام ال�صفقة التي‬ ‫�سيح�صل من خاللها فالمينغو على ‪ 70‬يف‬ ‫املقبل‪ .‬و�أ�شارت املئة من قيمتها‪.‬‬ ‫الثاين‪ /‬يناير‬ ‫�صحيفة «كوريريي ديلو �سبورت» �إىل‬ ‫�أن باكيتا الذي يلعب يف خط الو�سط‬ ‫التفكري يف �إبراهيموفيت�ش‬ ‫وي�ستطيع �أن يلعب مهاجما �أي�ضا وقع عقدا وبخ�صو�ص �إبراهيموفيت�ش‪� ،‬أكد ليوناردو‬

‫�أن النادي «فكر �أي�ضا» يف التعاقد مع‬ ‫الدويل ال�سويدي ال�سابق الذي ان�ضم �إىل‬ ‫لو�س �أجنلي�س غاالك�سي الأمريكي هذا‬ ‫املو�سم ويرتبط معه بعقد حتى مو�سم‬ ‫‪ .2019‬ولعب �إبراهيموفيت�ش مع ميالن‬ ‫يف الفرتة من ‪� 2010‬إىل ‪ ،2012‬حيث‬ ‫فاز معه بلقب الدوري املحلي قبل االنتقال‬ ‫�إىل باري�س �سان جرمان الفرن�سي ومنه‬ ‫�إىل مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي‪ .‬وكان‬ ‫ليوناردو الذي لعب �أي�ضا مع باري�س �سان‬ ‫جرمان وميالن‪ ،‬مدير كرة القدم يف النادي‬ ‫الباري�سي عندما ان�ضم املهاجم ال�سويدي‬

‫الربتغال توا�صل بدايتها القوية يف دوري الأمم الأوروبية‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫وا�ص َل املنتخب الربتغايل بدايته القوية يف دوري‬ ‫االمم االوروبية لكرة القدم يف غياب جنمه كري�ستيانو‬ ‫رونالدو بفوزه الثمني على م�ضيفه البولندي ‪ 2-3‬يف‬ ‫�شورزوف يف اجلولة الثالثة من امل�ستوى الأول‪ .‬وهو‬ ‫الفوز الثاين على التوايل للربتغال فعززت موقعها يف‬ ‫ال�صدارة بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪ ،‬فيما منيت بولندا بخ�سارتها‬ ‫االوىل عقب تعادلها مع ايطاليا ‪ 1-1‬يف اجلولة‬ ‫االوىل‪ .‬وكانت بولندا البادئة بالت�سجيل عرب مهاجم‬ ‫جنوى مت�صدر الئحة الهدافني يف الدوري االيطايل (‪9‬‬ ‫اهداف) كري�ستوف بياتيك ب�ضربة ر�أ�سية من م�سافة‬ ‫قريبة اثر ركلة ركنية (‪ .)18‬و�أدركت الربتغال التعادل‬ ‫عرب مهاجم ا�شبيلية اال�سباين �أندريه �سيلفا اثر تلقيه‬ ‫كرة عر�ضية من بيتزي تابعها من م�سافة قريبة على‬ ‫ي�سار حار�س مرمى و�ست هام يونايتد االنكليزي‬ ‫لوكا�س فابيان�سكي (‪ .)31‬ومنح مدافع بولندا وموناكو‬ ‫الفرن�سي كميل غليك التقدم للربتغال عندما حاول ابعاد‬ ‫كرة من امام رافا داخل املنطقة فتابعها باخلط�أ داخل‬ ‫مرمى منتخب بالده (‪ .)43‬وعزز جناح مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي االنكليزي برناردو �سيلفا تقدم ال�ضيوف بعد‬ ‫جمهود فردي رائع �أنهاه بت�سديدة قوية زاحفة بي�سراه‬ ‫من خارج املنطقة على ميني احلار�س فابيان�سكي‬ ‫(‪ .)52‬وقل�ص العب و�سط فولف�سبورغ االملاين الفارق‬ ‫ال�صحاب االر�ض بت�سجيله الهدف الثاين بت�سديدة‬ ‫قوية على الطائر من حافة املنطقة على ميني احلار�س‬ ‫روي باتري�سيو (‪ .)77‬وهي املباراة الثالثة التي يغيب‬ ‫فيها رونالدو‪� ،‬أف�ضل العب يف العامل خم�س مرات‪ ،‬عن‬ ‫�صفوف الربتغال بعد غيابه عن لقاءين يف �أيلول‪/‬‬ ‫�سبتمرب‪ .‬و�سيفتقده زمال�ؤه �أي�ضا يف مواجهتي‬ ‫�إيطاليا يف ‪ 17‬ت�شرين الثاين‪ /‬نوفمرب وبولندا يف ‪20‬‬

‫�إىل �صفوفه‪ .‬وقال ليوناردو «من الطبيعي‬ ‫ان يكون هناك ات�صال �شخ�صي معه‪ .‬عندما‬ ‫و�صلنا �إىل النادي‪ ،‬كنا نفكر يف الأمر يف‬ ‫البداية‪ ،‬حتى يف �سن الـ‪ 37‬ميكنه قيادة‬ ‫فريق»‪ .‬وتابع «يف الوقت احلايل‪� ،‬سوق‬ ‫االنتقاالت مغلقة‪ ،‬يتعني علينا القيام‬ ‫بالأ�شياء بهدوء وعدم ن�سيان وجود‬ ‫قوانني اللعب املايل النظيف‪ .‬نريد بناء‬ ‫فريق تناف�سي»‪ .‬وبالإ�ضافة �إىل مو�سميه‬ ‫مع ميالن‪ ،‬فاز ال�سويدي قبلها بثالثة �ألقاب‬ ‫يف الدوري الإيطايل مع غرميه �إنرت ميالن‪،‬‬ ‫كما لعب مو�سمني مع يوفنتو�س‪.‬‬

‫هازارد ي�ستبعد كلي ًا �إمكانية انتقاله �إىل ريال مدريد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫منه‪� ،‬إ�ضافة اىل ودية �ضد ا�سكتلندا يف ‪ 14‬من ال�شهر‬ ‫احلايل‪ .‬وكان رونالدو طلب �إعفاءه للرتكيز على �أدائه‬ ‫مع ناديه اجلديد يوفنتو�س االيطايل الذي ان�ضم اىل‬ ‫�صفوفه �صيف العام احلايل من ريال مدريد الإ�سباين‬

‫مقابل نحو ‪ 100‬مليون يورو‪ .‬ويعي�ش رونالدو فرتة‬ ‫حرجة يف ظل �إعادة تفاعل ق�ضية تهم االغت�صاب‬ ‫املوجهة �إليه من عار�ضة الأزياء الأمريكية ال�سابقة‬ ‫كاثرين مايورغا عام ‪ 2009‬يف ال�س فيغا�س‪.‬‬

‫ا�ستبع َد املهاجم البلجيكي لفريق ت�شل�سي‬ ‫الإنكليزي ادين هازارد امكانية انتقاله‬ ‫اىل ريال مدريد الإ�سباين يف فرتة‬ ‫االنتقاالت ال�شتوية اخلا�صة بالالعبني‬ ‫يف كانون الثاين‪ /‬يناير املقبل‪ ،‬على رغم‬ ‫وجود �شكوك �أثريت يف الأيام الأخرية‬ ‫حول ا�ستمراره مع ناديه الإنكليزي‪.‬‬ ‫وكان هازارد ابن الـ‪ 27‬عاما يتحدث‬ ‫ل�شبكة «�سكاي �سبورت�س» يف م�ؤمتر‬ ‫�صحفي خا�ص مبباراة منتخب بالده‬ ‫مع �سوي�سرا‪ .‬وب�س�ؤاله عن �شرط انتقاله‬ ‫اىل ا�سبانيا متهيدا لإحرازه جائزة الكرة‬ ‫الذهبية التي متنحها جملة «فران�س‬ ‫فوتبول» لأف�ضل العب يف العامل‪ ،‬قال‬ ‫هازار مبت�سما «رمبا لأجل ذلك‪� ،‬أود‬ ‫الذهاب (اىل �إ�سبانيا)»‪ .‬وردا على �س�ؤال‬ ‫حول توقع قيامه باخلطوة يف كانون‬ ‫الثاين‪ /‬يناير املقبل‪ ،‬قال هازارد‪« :‬ال»‪.‬‬ ‫وا�ضطلع هازار بدور فاعل مع فريقه‬ ‫ت�شل�سي �صاحب ال�سجل النظيف من‬ ‫اخل�سارة يف‬ ‫ثماين مباريات‬ ‫يف الدوري‬ ‫الإنكليزي حتت‬ ‫قيادة املدرب االيطايل‬ ‫اجلديد ماوريت�سيو �ساري‪ ،‬و�سجل‬ ‫ثمانية اهداف يف كل املباريات التي‬ ‫خا�ضها مع فريقه يف كافة امل�سابقات‪.‬‬ ‫وت�ألق هازارد يف �صفوف منتخب بلجيكا‬

‫يف مونديال رو�سيا و�ساهم يف قيادته العامل حاليا‪� ،‬أجاب بنربة ال لب�س فيها‬ ‫اىل املركز الثالث‪ ،‬وقال «ان الوقت «نعم»‪ .‬وقال «ي�ساعدين الفريق كثريا‬ ‫اي�ضا‪ .‬وا�ستطيع تطوير م�ستواي‬ ‫قد حان رمبا» ملواجهة حتد جديد‪ ،‬مع‬ ‫بكل ت�أكيد‪ .‬ميكننا دائما‬ ‫�إعطاء الأف�ضلية لريال مدريد كوجهة‬ ‫حت�سني الأمور يف كرة‬ ‫حمتملة له‪ .‬وهو قال بعد فوز فريقه‬ ‫القدم‪ .‬ميكننا ت�سجيل‬ ‫ت�شل�سي على م�ضيفه �ساوثمبتون‬ ‫املزيد من االهداف‪،‬‬ ‫‪�-3‬صفر الأحد املا�ضي‪« :‬ريال‬ ‫و�إعطاء املزيد من‬ ‫مدريد هو �أف�ضل فريق يف العامل‪.‬‬ ‫التمريرات احلا�سمة»‪.‬‬ ‫ال �أريد �أن �أكذب اليوم‪� .‬أحلم‬ ‫باالن�ضمام اليه منذ كنت طفال»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «�سوف نرى‪ .‬ال �أريد التكلم‬ ‫حول ذلك كل يوم‪ .‬ال �أملك الوقت‬ ‫حاليا‪ ،‬لكنني �س�أحتدث‬ ‫عن م�ستقبلي قريبا»‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال‬ ‫وجه لهازار يف‬ ‫امل�ؤمتر ال�صحفي‬ ‫خلمي�س‬ ‫ا‬ ‫والذي ينتهي‬ ‫عقده مع‬

‫ت�شل�سي يف‬ ‫حزيران‪ /‬يونيو‬ ‫‪ ،2020‬ما اذا‬ ‫كان الالعب‬ ‫الأف�ضل يف‬

‫�إد وودورد �سيجتمع مع مورينيو حل�سم م�ستقبل اجلهاز الفني لليونايتد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ك�شفتْ تقارير �إعالمية ب�أن �إد وودورد‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي ب�إدارة‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي �سوف‬ ‫يجتمع يف غ�ضون الأيام املقبلة مبدرب‬ ‫الفريق الربتغايل جوزيه مورينيو‬ ‫للحديث عن م�ستقبله مع النادي يف‬ ‫اعقاب �أزمة النتائج التي يعي�شها‬ ‫الفريق هذا املو�سم‪ .‬وبح�سب ما اوردته‬ ‫�صحيفة «ذا �صن» الربيطانية‪ ،‬ف�إن‬ ‫مورينيو �سي�ستغل االجتماع ملناق�شة‬ ‫م�ستقبله يف ظل الأحاديث امل�ستمرة‬ ‫عن رغبة �إدارة النادي يف التخلي عن‬ ‫خدماته والتعاقد مع مدرب جديد‪ ،‬حيث‬ ‫�سي�ستغل املدرب الربتغايل الفر�صة‬ ‫للح�صول من نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫على �إجابة �صريحة وم�ؤكدة يف هذا‬ ‫املو�ضوع‪ .‬ويف حال اكد �إد وودورد‬ ‫رغبة النادي يف االحتفاظ بخدماته‪،‬‬ ‫ف�إن مورينيو �سيناق�ش معه خريطة‬

‫ب َد�أ القلق ي�سود داخل �أروقة نادي بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬ب�سبب التقارير‬ ‫التي حتدثت م�ؤخرا عن رحيل النجم الأول للفريق الكاتالوين الأرجنتيني‬ ‫ليونيل مي�سي‪ ،‬على غرار رحيل النجم الربتغايل كري�ستيانو رونالدو من‬ ‫الغرمي التقليدي ريال مدريد �إىل يوفنتو�س الإيطايل‪ .‬وذكرت �صحيفة‬ ‫«�آ�س» الإ�سبانية‪� ،‬إن امل�س�ؤولني يف النادي الكاتالوين ينتابهم �شعور‬ ‫بالرعب من �إمكانية رحيل الربغوث الأرجنتيني‪ ،‬خالل فرتة االنتقاالت‬ ‫ال�صيفية املقبلة‪ ،‬الأمر �سي�ؤثر �سلبا على الفريق‪ ،‬كما ح�صل مع الفريق‬ ‫امللكي بعد رحيل رونالدو‪ .‬و�أ�شارت ال�صحيفة �إىل �أن رحيل مي�سي عن‬ ‫بر�شلونة �سي�ضع الفريق الكتالوين يف م�أزق كبري و�سيت�سبب يف �أزمة‬ ‫على م�ستوى النتائج يف البطوالت املحلية والأوروبية‪ .‬وبح�سب �أرقام‬ ‫ال�صحيفة املدريدية ف�إن بر�شلونة �سيكون يف املركز ال�سابع يف الدوري‬ ‫املحلي ويحتل املركز الثاين يف جمموعته بدوري �أبطال �أوروبا‪ ،‬بدون‬ ‫النجم االرجنتيني و�أهدافه وم�ساهماته‪ .‬ي�شار �إىل �أن مي�سي �سجل ‪6‬‬ ‫�أهداف يف الدوري الإ�سباين‪ ،‬و ‪� 5‬أهداف يف م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬ن�شرت �صحيفة «ماركا» الإ�سبانية �إح�صائية �أثبتت �أن‬ ‫مي�سي مير بحالة بدنية جيدة يف هذه املرحلة من املو�سم مقارنة باملوا�سم‬ ‫املا�ضية التي كان يعاين فيها من الإجهاد البدين مبكر ًا‪ .‬ويعود ذلك بح�سب‬ ‫ال�صحيفة �إىل ابتعاد مي�سي عن املنتخب الأرجنتيني‪ ،‬حيث قرر الربغوث‬ ‫�أخذ فرتة راحة مع التانغو منذ نهائيات ك�أ�س العامل الأخرية يف رو�سيا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال�صحيفة �أن مي�سي مل يتجاوز الـ‪ 1000‬دقيقة بعد مرور ‪11‬‬ ‫مباراة ر�سمية مع بر�شلونة باملو�سم احلايل حيث �شارك يف ‪ 935‬دقيقة‪.‬‬

‫التعاقدات التي يتطلع للقيام بها يف‬ ‫االنتقاالت ال�شتوية املقررة يف �شهر‬ ‫يناير املقبل والتي يراهن عليها الفني‬ ‫الربتغايل كثري ًا لتدارك �إخفاقاته يف‬ ‫اجلوالت املا�ضية‪ .‬وبر�أي تلك التقارير‪،‬‬ ‫ف�إن مغامرة �إدارة ومالك النادي يف‬ ‫االحتفاظ بخدمات مورينيو حتى‬ ‫انق�ضاء عقده او نهاية املو�سم اجلاري‬ ‫يف ظل ا�ستمرار �أزمة النتائج من �ش�أنه‬ ‫ان ي�ؤدي �إىل حدوث نزيف يف عنا�صره‬ ‫الفنية برغبة �أملع جنومه وعلى ر�أ�سهم‬ ‫العب الو�سط الفرن�سي بول بوغبا يف‬ ‫الرحيل عن الفريق ب�سبب الأجواء غري‬ ‫ال�صحية يف النادي‪� ،‬إذ ان نزيف النقاط‬ ‫قد يدفع بع�شرة العبني يف الفريق �إىل‬ ‫الهجرة خالل ال�صيف القادم‪ .‬و�سبق‬ ‫لإدارة النادي ان اعلنت دعمها ملورينيو‬ ‫غري ان الأخري يريد ت�أكيد ًا من الرجل‬ ‫الأقوى يف �إدارة مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫والذي بيده مفاتيح احلل والربط‬

‫�سواء ب�إقالته او الإبقاء عليه‪ .‬هذا‬ ‫وتنف�س مورينيو ال�صعداء يف اعقاب‬ ‫الفوز الع�سري الذي حققه الفريق‬ ‫على نيوكا�سل يف اجلولة الثامنة‬ ‫من بطولة الدوري الإنكليزي املمتاز‬ ‫بثالثة اهداف لهدفني بعدما كان‬ ‫متخلف ًا يف النتيجة بهدفني نظيفني‪.‬‬ ‫وجاء هذا الفوز تزامنا مع ا�سبوع‬ ‫«الفيفا» يف �شهر �أكتوبر‪ ،‬والذي‬ ‫�سيتيح ملورينيو مراجعة و�إعادة‬ ‫ترتيب اوراقه‪ ،‬خا�صة ان الفريق‬ ‫تنتظره روزنامة حافلة مبواجهات‬ ‫قوية �ضد يوفنتو�س ذهاب ًا و �إياب ًا يف‬ ‫م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا ثم �ضد‬ ‫ت�شيل�سي و�إيفرتون وبورمنوث يف‬ ‫بطولة الدوري املحلي‪ ،‬مما يفر�ض‬ ‫عليه التح�ضري لها بقوة حل�صد‬ ‫نقاطها واخلروج من‬ ‫الأزمة تفادي ًا لإقالته‬ ‫من من�صبه‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين االول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫كاتانيت�ش‪ :‬املباراة ذات فائدة‬ ‫والفريق �سيكون �أف�ضل يف امل�ستقبل‬

‫ك�سر الرهبة وت�شخي�ص الأخطاء �أهم فوائد البطولة الرباعية‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أك َد مدرب املنتخب العراقي انه كان يتوقع �صعوبة املباراة قبل بدايتها‬ ‫وبالتايل مل نن�صدم بقوة املنتخب االرجنتيني‪ .‬وقال كاتانيت�ش يف امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي ال��ذي عقب املباراة اب��ارك للمنتخب االرجنتيني واملهم عرفنا‬ ‫م�ستوانا والالعبون وقفوا على م�ستواهم من خالل هذه املباراة القوية‪.‬‬ ‫وبني ان ابرز نقاط ال�ضعف يف فريقنا هو �ضعف اجلانب البدين و�سنعمل‬ ‫على تطويره وت�صحيح االخطاء التي وقعنا بها‪ .‬وا�شار اىل انه يطمح ان‬ ‫يكون اف�ضل يف املباراة املقبلة‪ .‬الفتا �سيكون الفريق اف�ضل يف قادم االيام‬ ‫ال �سيما وان اغلب العبيه �شباب‪ .‬ي�شار اىل ان املنتخب العراقي �سيالقي‬ ‫منتخب ال�سعودية يوم االثنني املقبل يف املباراة الثانية له يف البطولة‬ ‫الرباعية‪.‬‬

‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫ب��رغ ِ��م ال��ن��ت��ي��ج��ة ال��ث��ق��ي��ل��ة ال��ت��ي خ���رج بها‬ ‫املنتخب العراقي �أم��ام منتخب الأرجنتني‬ ‫برباعية دون رد يف البطولة الرباعية التي‬ ‫تنظمها اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬اال ان‬ ‫املباراة ال تخلى من الفوائد الفنية‪ ،‬ال �سيما‬ ‫وان املدرب ال�سلوفيني كاتانيت�ش او�ضح‬ ‫انه حقق الفائدة من مواجهة فريق بحجم‬ ‫االرجنتني‪( .‬امل�شرق) حت�صي الفوائد التي‬ ‫خ��رج بها املنتخب ال��ع��راق��ي م��ن مواجهة‬ ‫منتخب التانكو‪:‬‬ ‫حمك حقيقي‬

‫امل����ب����اراة ك���ان���ت حم��ك��ا ح��ق��ي��ق��ي��ا لالعبني‬ ‫وبالتايل حاول كاتانيت�ش زج اكرب عدد من‬ ‫الالعبني للوقوف على امل�ستويات الفنية‪،‬‬ ‫ال �سيما بعد ال�ضجة الكبرية يف االعالم‬ ‫العراقي بعد اع�لان القائمة املعتمدة لهذه‬ ‫البطولة‪ ،‬وبالتايل �سعى املدرب ال�سلوفيني‬ ‫لفح�ص ادوات���ه يف م��ب��اراة على م�ستوى‬ ‫ع���ال ل��ل��وق��وف ع��ل��ى االم��ك��ان��ي��ات الفردية‬ ‫واجلماعية للفريق‪ ،‬وخرج مبجموعة من‬ ‫املالحظات على حد قول كاتانيت�ش‪.‬‬ ‫اجلانب البدين‬

‫اظهرت املباراة مدى حاجة مدرب اللياقة‬ ‫ال��ب��دن��ي��ة اجل��دي��د ����س���ردار حم��م��د ملعاجلة‬ ‫الق�صور ال��ب��دين وال�ضعف ال��وا���ض��ح يف‬ ‫اخلزين البدين‪ ،‬ما ادى اىل فقدان الكرة يف‬ ‫الربع االخري من املباراة ب�سرعة و�صعوبة‬ ‫ا�سرتجاعها مما �سهل املهمة على املنتخب‬ ‫االرجنتيني بالو�صول اىل مرمى منتخب‬ ‫العراق‪ ،‬معاجلة العجز البدين خالل الفرتة‬ ‫املتبقية قبل انطالق بطولة ا�سيا �ضرورة‬ ‫ملحة افرزتها امل��ب��اراة بعد االحتكاك مع‬ ‫فريق له ثقله على م�ستوى العامل‪.‬‬

‫ك�سر الرهبة‬ ‫ان ت���واج���ه م��ن��ت��خ��ب��ا ب��ح��ج��م االرجنتني‬ ‫وتقارعه يف املباراة يعني انتزاع الرهبة‬ ‫من قلوب الالعبني خ�صو�صا ال�شباب بينهم‬ ‫الذين بحاجة اىل مباراة بهذا امل�ستوى‪،‬‬ ‫كما ان تخو�ض م��ب��اراة م��ع جن��وم فريق‬ ‫ال��ت��ان��ك��و �سي�سهل ع��ل��ى ال��ف��ري��ق مواجهة‬ ‫اف�ضل منتخبات ا�سيا‪ ،‬وبالتايل التطبع‬ ‫على املباريات برمت �سريع وتنظيم خططي‬ ‫وانتقال �سريع‪ ،‬يعود بالفائدة على الالعبني‬ ‫لال�ستفادة م��ن االخ��ط��اء ال��ت��ي ارتكبوها‬ ‫وحماولة ت�صحيحها يف قام االيام‪.‬‬

‫�أحمد �إبراهيم يت�أ�سف للخ�سارة �أمام الأرجنتني‬ ‫ويتعهد بالت�صحيح �أمام ال�سعودية‬ ‫وقال �إبراهيم يف ت�صريحات عقب املباراة‪« :‬هذا حال‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬ ‫�أب���دَى �أح��م��د �إب��راه��ي��م‪ ،‬م��داف��ع منتخب ال��ع��راق‪ ،‬عدم كرة القدم فوز وخ�سارة‪ ،‬لكن النتيجة كبرية بالن�سبة‬ ‫ر�ضاه عن الأداء واخل�سارة �أمام الأرجنتني ‪ ،0-4‬يف لنا كالعبني مبنتخب ال��ع��راق‪ ،‬وكنا نتمنى الظهور‬ ‫افتتاح البطولة الرباعية الدولية الودية بال�سعودية‪ .‬مب�ستوى �أف�ضل»‪ .‬و�أ���ض��اف‪« :‬التانكو منتخب كبري‬ ‫ولديه العبني على م�ستوى عال‪ ،‬و�سنحاول ت�صحيح‬ ‫الأخ��ط��اء يف امل��ب��اراة املقبلة �أم��ام ال�سعودية وتقدمي‬ ‫م�ستوى يليق با�سم املنتخب العراقي»‪ .‬وعن تكتلهم‬ ‫ال��دف��اع��ي يف ال�شوط الأول وتغيري اال�سرتاتيجية‬ ‫بال�شوط ال��ث��اين‪ ،‬علق �إب��راه��ي��م‪« :‬ن��ح��ن �أدوات بيد‬ ‫امل��درب‪ .‬يف ال�شوط الأول دافعنا وتلقينا هدفا‪ ،‬ويف‬ ‫الثاين قرر تغيري اال�سرتاتيجية ودخل مرمانا ثالثية‪،‬‬ ‫وواجبنا �أن نطبق تعليماته»‪ .‬و�أبدى �إبراهيم حتمله‬ ‫مع زمالئه يف خط الدفاع‪ ،‬م�س�ؤولية هدف الأرجنتني‬ ‫الأول‪ ،‬م�شريا �إىل �أنهم تفاج�أوا بالكرة العر�ضية التي‬ ‫حولها مارتينيز ل�شباك مرماهم‪.‬‬

‫يا�سني ومريام‬ ‫�أظهرت امل��ب��اراة حقيقة وا�ضحة وه��ي ان‬ ‫امل���ب���اراة اف����رزت ا���س��ت��ع��ادة ال�لاع��ب احمد‬ ‫يا�سني م�ستواه احلقيقي‪ ،‬بعد ان تاثر يف‬ ‫املو�سم املا�ضي نتيجة تغري االج��واء على‬ ‫الالعب بعد انتقاله من الدوري ال�سويدي‬ ‫اىل ال����دوري ال��ق��ط��ري‪ ،‬كما متيز الالعب‬ ‫ج�سنت م�يرام املحرتف يف فريق كوملب�س‬ ‫ك��رو االمريكي‪ ،‬حيث ق��دم ملحات فنية يف‬ ‫املباراة‪ ،‬وان مغادرة الالعبني يف ال�شوط‬ ‫ال��ث��اين م��ن امل��ب��اراة ك��ان ل��ه دور ب���ارز يف‬ ‫اخل�سارة باربعة اهداف‪.‬‬

‫�سكالوين ي�شيد مبدرب املنتخب العراقي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أ�شا َد ليونيل �سكالوين مدرب منتخب االرجنتني بتنظيم املنتخب العراقي خ�صو�صا يف ال�شوط االول من املباراة‬ ‫التي انتهت مل�صلحة االرجنتني برباعية نظيفة يف البطولة الرباعية اجلارية احداثها يف ال�سعودية‪ .‬وقال‬ ‫�سكالوين يف امل�ؤمتر ال�صحفي الذي اقيم بعد املباراة انه هنا مدرب املنتخب العراقي كاتانيت�ش على التنظيم‬ ‫اجليد للفريق خ�صو�صا يف ال�شوط االول من املباراة حيث قدم الفريق م�ستوى جيدا من حيث التنظيم الدفاعي‪.‬‬ ‫وبني يف ال�شوط الثاين تراجع م�ستوى الفريق العراقي بعد ال�ضغط الكبري لالعبينا على مرمى املنتخب العراقي‪،‬‬ ‫الفتا ان فريقه �سيلعب بطريقة خمتلفة يف املباراة املقبلة امام الربازيل ونطمح لتحقيق الفوز اي�ضا‪ .‬ي�شار اىل ان‬ ‫االرجنتني �سيالعب الربازيل يف مدينة جدة‪.‬‬

‫مهند علي‪ :‬ن�سعى �إىل التعوي�ض �أمام ال�سعودية‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ق���ا َل الع���ب منتخب ال���ع���راق مهند ع��ل��ي ان‬ ‫الفريق �سريكز على امل��ب��اراة الثانية امام‬ ‫منتخب ال�سعودية ‏للتعوي�ض بعد اخل�سارة‬ ‫امام االرجنتني‪ .‬واكد علي ان مباراة االثنني‬

‫املقبل امام املنتخب ال�سعودي ال�شقيق ‏مهمة‬ ‫بالن�سبة لنا كالعبني ال���س��ت��ع��ادة ال�صورة‬ ‫اجلميلة للمنتخب العراقي‪ ،‬ك��ون النتيجة‬ ‫التي خرجنا‏بها امام االرجنتني ثقيلة‪ .‬وبني‬ ‫ان املباريات التجريبية مهمة ج��دا لالعبني‬

‫وللمدرب‪ ،‬حيث ي�سعى للوقوف على جاهزية‬ ‫‏الفريق وت�شخي�ص نقاط اخللل يف االداء‬ ‫اجلماعي ومعاجلتها‪ ،‬وب��ال��ت��ايل اخل�سارة‬ ‫مع االرجنتني برغم ق�سوتها اال انها مفيدة‬ ‫للجهاز الفني ولالعبني‪ .‬وا�ضح ان املباراة‬

‫املقبلة �ستكون مباراة للتعوي�ض وعلينا ان‬ ‫نقدم مباراة تطمئن اجلماهري‏العراقية‪ ،‬الفتا‬ ‫ان الفريق قطعا �سيلعب بطريقة خمتلفة عن‬ ‫مباراة االرجنتني ونامل ان نقدم ‏م�ستوى‬ ‫طيبا قبل النتيجة‪.‬‬

‫في الدورة األولمبية للشباب‬

‫الرامية فاطمة �سعد توا�صل ت�ألقها يف مناف�سات الزوجي املختلط‬ ‫بوينس آيرس – علي رياح‬

‫موفد االتحاد العراقي للصحافة الرياضية‬

‫ب�صفة (زوجي خمتلط)‪.‬‬ ‫املدرب ي�شيد مبا حتقق‬ ‫وبعد انتهاء مناف�سات اخلمي�س‪� ،‬أ�شاد املدرب ليث ها�شم‬ ‫بامل�ستوى الرائع الذي قدمته الرامية فاطمة عبا�س وهيب‬ ‫وقال �إنها وبالرغم من �أنها لعبت �ضد مناف�سني ومناف�سات‬ ‫لهم باعهم الدولية املميزة يف الرماية بامل�سد�س‪ ،‬ف�إنها كانت‬ ‫على م�ستوى امل�س�ؤولية‪ ،‬و�أكدت �أنها تطورت ب�شكل �سريع‬ ‫وخ�صو�صا خالل الدورة وهذا ي�ؤكد حاجتنا �إىل االحتكاك‬ ‫دوما بامل�ستويات العليا تطويرا للم�ستوى‪ .‬وقال املدرب �إن‬ ‫�أهم ما �شهدته مناف�سات الزوجي املخلط ليوم اخلمي�س �أنها‬ ‫عك�ست �أرجحية الرامية فاطمة حتى على الالعب البلجيكي‬ ‫الذي لعب معها يف الفريق نف�سه‪ ،‬فبف�ضل الأرق��ام العالية‬ ‫التي حققتها‪ ،‬متكن الفريق الزوجي من جمع ر�صيد عال‬ ‫من النقاط وهو ما �أهل الفريق لالنتقال �إىل دور الثمانية‬ ‫بكل جدارة وا�ستحقاق‪.‬‬

‫بثبات واقتدار‪ ،‬وا�صلت الرامية العراقية ال�شابة فاطمة‬ ‫ٍ‬ ‫عبا�س وهيب ح�ضورها املميز يف دورة الألعاب الأوملبية‬ ‫لل�شباب واجلارية حاليا يف العا�صمة الأرجنتينية بوين�س‬ ‫�آير�س‪ ،‬وانتقلت من النجاح الفردي الذي �أمّن لها من قبل‬ ‫املركز ال�سابع يف فعالية امل�سد�س الهوائي مل�سافة ع�شرة‬ ‫�أمتار‪� ،‬إىل فعالية الزوجي املختلط لل�سالح نف�سه وامل�سافة‬ ‫ذاتها‪ ،‬حني �أوقعتها ال�سحبة مع الالعب البلجيكي جريوم‬ ‫�سون يف فريق واح��د وخا�ضا اخلمي�س معا مناف�سات‬ ‫الدور التمهيدي بنجاح‪� ،‬إذ ح�صال على املركز العا�شر من‬ ‫�أ�صل ع�شرين فريقا خمتلطا ا�شرتكوا يف الدور التمهيدي‪.‬‬ ‫وجمعت الرامية فاطمة عبا�س وهيب والبلجيكي جريوم‬ ‫�سون (‪ )741‬نقطة‪ ،‬فيما جمع الزوجي املختلط امل�ؤلف من‬ ‫االيراين عرفان �سلفاتي وال�سنغافورية �أماندا �ساو كينغ‬ ‫(‪ )755‬نقطة ليحرزا املركز الأول يف ال��دور التمهيدي‪،‬‬ ‫وجاء يف املركز الثاين الزوجي امل�ؤلف من البلغاري عبد‬ ‫هيمنة �أفريقية متوقعة‬ ‫العزيز كورديزي والكرواتية ماتي�ش �ستابيت�ش بعد �أن‬ ‫جمعا (‪ )754‬نقطة‪ ،‬فيما ك��ان املركز الثالث من ن�صيب يف جانب �آخر من امل�شاركة العراقية يف الدورة الأوملبية‬ ‫ال��زوج��ي امل���ؤل��ف من البلغاري كرييل ك�يروف والأملانية‬ ‫فاني�سا �سيجر وجمعا (‪ )745‬نقطة‪.‬‬ ‫االنتقال �إىل دور ال�ستة ع�شر‬ ‫وطبقا للنتيجة التي حققتها الرامية فاطمة عبا�س والرامي‬ ‫البلجيكي‪ ،‬فقد انتقال �إىل دور ال�ستة ع�شر الذي �شهد‪ ،‬يف‬ ‫وقت الحق من يوم اخلمي�س‪ ،‬مناف�سة ت�سقيطية �شديدة‪،‬‬ ‫وكان اللقاء يف مواجهة الأ�سرتالية �أوليفا كيت والت�شيكي‬ ‫بافل �شيجبال‪ ،‬وك��ان التعادل (‪ )9-9‬نقاط �سيد املوقف‬ ‫حتى الإطالقة الأخرية لراميتنا فاطمة وبها انتزعت الفوز‪،‬‬ ‫لتنتقل هي وال�لاع��ب البلجيكي �إىل دور الثمانية الذي‬ ‫�سيكون �أ�شد �سخونة وق��وة بالنظر للم�ستويات العالية‬ ‫التي يتميز بها الالعبون والالعبات الذين انتقلوا �إليه‬

‫لل�شباب بن�سختها الثالثة‪ ،‬بد�أ العداء العراقي ليث حاكم‬ ‫م�شاركته يف فعالية ثالثة �آالف مرت م�ساء اخلمي�س بتوقيت‬ ‫العراق‪ ،‬و�شارك يف ال�سباق التمهيدي ال��ذي �أقيم و�سط‬ ‫زخات املطر املتوا�صلة يف امللعب الكبري للمدينة الريا�ضة‬ ‫يف بوين�س �آي��ر���س‪ .‬وج���رى ال��ع��داء ليث يف متهيديات‬ ‫ال�سباق �ضمن (‪ )18‬عداء من قارات �آ�سيا و�أفريقيا و�أوربا‬ ‫والأمريكيتني‪ ،‬و�أنهى ال�سباق يف املركز الثالث ع�شر بزمن‬ ‫بلغ ثماين دقائق وت�سعا وثالثني ثانية و�أربعة و�أربعني‬ ‫جزءا باملائة من الثانية‪ ،‬فيما كان املركز الأول من ح�صة‬ ‫الأوغندي �أو�سكار �شيليمو الذي قطع امل�سافة بزمن قدره‬ ‫ثماين دق��ائ��ق وث��م��اين ث��وان وع�شرين ج��زءا باملائة من‬ ‫الثانية‪ ،‬وك��ان املركز الثاين من ح�صة العداء الأثيوبي‬ ‫برييهو اوريغاوي وقد قطع امل�سافة بزمن بلغ ثماين دقائق‬ ‫وت�سع ثوان و�سبعة ع�شر جزءا باملائة من الثانية‪ ،‬وجاء‬ ‫العداء الكيني كوفي�سا جاك�سون وبلغ الزمن الذي حققه‬ ‫ثماين دقائق وت�سع ث��وان وخم�سة وت�سعني باملائة من‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫ال�ضاحية لتح�سني املوقع‬

‫العداء العراقي ليث حاكم يف الدورة االوملبية لل�شباب‬

‫ينتظر �أن يخو�ض العداء ليث حاكم املرحلة الثانية من‬ ‫ه��ذا ال�سباق بالدخول يف مناف�سات اخ�ت�راق ال�ضاحية‬ ‫مل�سافة �أربعة كيلومرتات طبقا للوائح التي �أعدتها للجنة‬ ‫املنظمة للدورة‪ ،‬بحيث �سي�صار الحقا �إىل احت�ساب الزمنني‬ ‫اللذين �سيحققهما العدا�ؤون الثمانية ع�شر من �أجل حتديد‬ ‫الفائزين الثالثة الأوائ���ل بامليداليات الذهبية والف�ضية‬ ‫والربونزية وكذلك الرتتيب النهائي لعموم العدائني‪ ،‬فيما‬ ‫ت�شري التوقعات �إىل ا�ستمرار الهيمنة الأفريقية املمثلة‬ ‫بعدائي �أوغ��ن��دا و�إث��ي��وب��ي��ا وكينيا على م��ق��درات �سباق‬ ‫ال�ضاحية‪ ،‬بعد �أن عك�سوا امل�ستوى املتقدم ال��ذي حققته‬ ‫بلدانهم يف �سباقات امل�سافات الطويلة‪.‬‬ ‫العداء العراقي ليث حاكم خالل ال�سباق‬

‫الرامية فاطمة عبا�س خالل مناف�سات الزوجي املختلط‬

‫التطلع �إىل الأف�ضل‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترب ال��ع��داء ليث حاكم نتيجته يف ال�سباق‬ ‫التمهيدي مقبولة‪ ،‬لأن��ه متكن من ك�سر رقمه ال�شخ�صي‬ ‫وهو الرقم العراقي للنا�شئني يف فعالية ثالثة االف مرت‪،‬‬ ‫وال���ذي ك��ان يبلغ ث��م��اين دق��ائ��ق و�سبعة و�أرب��ع�ين ثانية‬ ‫وت�سعة اج��زاء باملائة من الثانية‪ ،‬وهو الرقم الذي حققه‬ ‫هذا العام يف بطولة �آ�سيا للنا�شئني يف تايالند خالل العام‬ ‫احل��ايل‪ .‬وق��ال �إن��ه يتطلع اىل تقدمي م�ستوى �أف�ضل يف‬ ‫�سباق اخرتاق ال�ضاحية لأربعة كيلومرتات‪ ،‬يف ظل وجود‬ ‫نخبة من �أبرز العدائني العامليني يف هذا امل�ستوى العمري‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا من القارة الأفريقية‪.‬‬ ‫اال�شرتاك يف �أقوى البطوالت‬ ‫�أما املدرب علي ح�سني مهدي‪ ،‬فقد �أ�شاد بالإمكانية املميزة‬ ‫التي �أب��داه��ا ال��ع��داء ليث حاكم خ�لال ال�سباق‪ ،‬وق��ال �إن‬ ‫امل�ستوى الذي قدمه العداء ال�شاب يف ال�سباق كان مقبوال‬ ‫للغاية وكنت امتنى �أن يكون يف مركز �أف�ضل من الثالث‬ ‫ع�شر‪ ،‬لكن علينا �أن نتذكر �أن ه��ذه هي امل�شاركة الأوىل‬ ‫ل��ه على امل�ستوى الأومل��ب��ي وق��د متكن م��ن حت�سني رقمه‬ ‫ال�شخ�صي ورقم العراق على �صعيد النا�شئني وهذه نقطة‬ ‫يجب �أن ت�ؤخذ يف احل�سبان من �أجل موا�صل منح العداء‬ ‫ليث ومن هم على �شاكلته الفر�ص امل�ستمرة لالحتكاك يف‬ ‫�أقوى البطوالت من �أجل حت�سني امل�ستوى‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين االول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫| كتاب |‬

‫‪Saturday ,13 October . 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫‪7‬‬

‫الفـخ الرئـا�سـي للرفاق‬ ‫حفريات جديدة يف ذاكرة جمزرة قاعة اخللد متوز ‪1979‬‬ ‫تاليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬

‫احللقة ‪13‬‬

‫ كتاب يف حلقات ‪-‬‬‫كتب املحرر‪ :‬عبد اخلالق �إبراهيم خليل ال�سامرائي‬ ‫َ‬ ‫‪� 1979 -1937‬سيا�سي ع��راق��ي و�أح���د ق���ادة حزب‬ ‫البعث العربي اال���ش�تراك��ي يف ال��ع��راق م��ن مواليد‬ ‫بغداد ‪ ..1937‬وينتمي �إىل قبيلة اجلبور من مدينة‬ ‫�سامراء‪ .‬تخرج يف كلية احلقوق ‪ -‬جامعة بغداد‪..‬‬ ‫جاء يف (مو�سوعة ويكيبيديا) انه كان مفكر ومنظر‬ ‫احل��زب يف ال��ع��راق واح��د منا�ضليه و�شخ�صية قل‬ ‫نظريها على م�ستوى البعثيني ويحظى باحرتامهم‪.‬‬ ‫كان امل�س�ؤول احلزبي للرئي�س ال�سابق �صدام ح�سني‬ ‫يف خم�سينات ال��ق��رن امل��ا���ض��ي‪ ..‬ع�ضو القيادتني‬ ‫القطرية والقومية حلزب البعث العربي اال�شرتاكي‬ ‫وامل�س�ؤول فيها عن ن�شاط احلزب الثقايف والإعالمي‬ ‫وم�س�ؤول عن النقابات العمالية‪ .‬كان ع�ضو جمل�س‬ ‫قيادة الثورة وهي �أعلى �سلطة يف العراق بعد عام‬ ‫‪ ..1968‬اختري ليكون نائبا لرئي�س اجلبهة العربية‬ ‫امل�ساندة للثورة الفل�سطينية التي يتزعمها كمال‬ ‫جنبالط يف لبنان‪ .‬كان يعد فل�سطني الق�ضية املركزية‬ ‫للعرب‪ .‬م��ن �أك�ثر البعثيني تفهما للحقوق الكردية‬ ‫امل�شروعة‪ .‬وكانت له عالقات متميزة مع الكرد وقال‬ ‫عنه املرحوم املال م�صطفى البارزاين‪" :‬عبد اخلالق‬ ‫ال�سامرائي" حمامة ال�سالم �أينما حط حط ال�سالم‬ ‫معه"‪ ،‬وكان له الدور الأكرب يف ا�صدار بيان ‪� 11‬آذار‬ ‫‪ .1970‬كان ي�ستخدم احل��وار ال�سلمي مع الوطنيني‬ ‫العراقيني ومع القوميني ويعالج امل�شاكل باحلكمة‬ ‫وال��ع��ق�لان��ي��ة وال��ت��ف��او���ض‪� .‬أق����ام دائ����رة وا���س��ع��ة من‬ ‫العالقات املميزة مع "احلكومات اال�شرتاكية" يف‬ ‫العامل عززت عالقات العراق بتلك الدول �آن��ذاك‪ .‬وال‬ ‫عالقة لل�صيغة ال�صوتية باجراء مقابلة مت�صورة مع‬ ‫كلمة ���ص��دام! ب��رغ��م �أنهما اتفقا يف وق��ت مبكر من‬ ‫ان�شقاق احلزب على العمل يف جناح واحد‪ ،‬هو جناح‬ ‫مي�شيل عفلق‪ ..‬وهنا امل��ف��ارق��ة!‪ .‬فاملعروف عن عبد‬ ‫اخلالق انه يريد للحزب ان يكون دار ًا للفقراء وخيمة‬ ‫ثورية للعرب‪ .‬الف العديد من الكتب وخ�صو�ص ًا يف‬

‫كمال جنبالط‬

‫‪ .!1979\8\8‬حتدث الدكتور جعفر املظفر عن عبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي كما نقل ذلك اال�ستاذ �سيف الدين‬ ‫الدوري‪ -‬فقال‪� :‬إن البعث ما قبل هيمنة �صدام قد حفل‬ ‫ب��ع��ن��ا���ص��ر م��ن��ا���ض��ل��ة ك���ان ل��ه��ا �أث����ر ك��ب�ير يف حتقيق‬ ‫�إجنازات مرحلة ال�سبعينات من القرن املا�ضي والتي‬ ‫ما زال يتذكرها العراقيون كواحدة من �أف�ضل املراحل‬ ‫يف تاريخ العراق املعا�صر‪ .‬و�أن كل ما يتعار�ض مع‬ ‫هذا القول �سوف ال ينال من البعثيني فقط و�إمنا من‬

‫عبد اخلالق ال�سامرائي‬

‫اال�شرتاكية‪ ،‬عرف بزهده وتوا�ضعه ال�شديد وعدم‬ ‫ا�ستغالله ملن�صبه ولل�سلطة ل��ذل��ك ل��ق��ب بدروي�ش‬ ‫احل���زب‪ .‬ظ��ل رج��ل احل���وار ال�سلمي م��ع الوطنيني‬ ‫العراقيني ومع القوميني العرب واختري نائب ًا لرئي�س‬ ‫اجلبهة امل�ساندة للثورة الفل�سطينية التي يتزعمها‬ ‫كمال جنبالط يف لبنان‪ .‬كما بقي ي��دور يف ن�شاطه‬ ‫بعد ا�ستالم ال�سلطة عام ‪ 1968‬على حمور الثقافة‬ ‫راف�����ض�� ًا ب��ا���ص��رار ان يحمل حقيبة وزاري���ة متفرغ ًا‬ ‫ل�����ش���ؤون ال��ت��ن��ظ��ي��م ال���ث���ق���ايف‪ ..‬وك����ان ع��ب��د اخلالق‬ ‫ال�سامرائي ي�سيطر على وزارة االعالم ب�صفته هذه‪،‬‬ ‫ومن خالل وزيرها عبد الله �سلوم ال�سامرائي‪ ..‬يف‬ ‫�سنة ‪ 1973‬ك���ان ع��ب��د اخل��ال��ق ال�����س��ام��رائ��ي م��ا زال‬ ‫م�شغو ًال مب�شروعه الفكري العادة النظر بفكر احلزب‬ ‫لذلك ا�صدر كرا�س ًا بعنوان (حزب الطبقة العاملة)‪..‬‬ ‫وكان هذا الكرا�س مثار جدل واعرت�ض البع�ض من‬ ‫قياديي احل��زب ومنهم ال��دك��ت��ور احمد عبد ال�ستار‬ ‫اجل���واري وال�سيد احمد ح�سن البكر وق��د ق��ال احد‬ ‫القياديني ان ق��ادة الأح��زاب ال�شيوعية يعي�شون يف‬ ‫ق�صور �ضخمة‪ ،‬فلماذا ي�ستكرث عبد اخلالق على ال�سيد‬ ‫النائب (�صدام ح�سني) ان تكون له حياة الئقة به‪.‬‬ ‫لذلك اعتقل بتهمة الت�آمر على احل��زب وم�ضت ثالث‬ ‫���س��ن��وات �أخ����رى وه���و يف زن��زان��ت��ه وق���د اع����دم يف‬

‫جميع الأحزاب وال�شخ�صيات التي تعاونت مع البعث‬ ‫يف تلك املرحلة انطالقا من اعتقادها �أو �إميانها �أن‬ ‫البعث ق��د ت��ط��ور ب��االجت��اه ال�سليم‪ ،‬و�أن �إمكانات‬ ‫تطوره ما زالت �أكرث مفتوحة ومبا �أدى �إىل ا�ستعداد‬ ‫م��ف��ت��وح ل��ل��ت��ع��اون م��ع��ه‪ .‬ب��رغ��م م��ا ك���ان يف التاريخ‬ ‫امل�شرتك من خ�صومه �شديدة وثارات مفتوحة واذا مل‬ ‫ي��ك��ن ه���ذا �صحيح ًا فكيف مي��ك��ن ل��ن��ا �أن نفهم �سر‬ ‫ا�ستعداد ال�شيوعيني لتجاوز حركة �شباط الدموية‬ ‫ال��ت��ي �أدت �إىل ق��ت��ل وتغييب ال��ك��ث�ير م��ن قياداتهم‬ ‫وك���وادره���م واال���س��ت��ع��داد مل��د ال��ي��د م���رة �أخ����رى �إىل‬ ‫البعثيني وم�شاركتهم �سيا�سيا يف اجلبهة الوطنية‬ ‫وال��ق��وم��ي��ة ال��ت��ق��دم��ي��ة‪ ،‬و�أي�����ض��ا ك��ج��زء م��ن وزارات‬ ‫ال�سبعني قبل �أن ينقلب عليهم ���ص��دام م��رة �أخ��رى‪.‬‬ ‫وبكثري من الثقة �أقول �أن عبد اخلالق ال�سامرائي هو‬ ‫الذي �أ�س�س لذلك التعاون بح�سن نية ولي�س ك�أ�سلوب‬ ‫تكتيكي هدفه العبور من مرحلة �إىل �أخ��رى‪ .‬ويكفي‬ ‫ل��ت���أك��ي��د ذل���ك ال��ق��ول �أن ال�����س��ام��رائ��ي مل ي��ك��ن طامع ًا‬ ‫بال�سلطة‪ ،‬وقد ن���أى بنف�سه متام ًا عن كل امتيازاتها‬ ‫و�إغ��راءات��ه��ا‪ ،‬وظ ّ��ل �إىل ي��وم القب�ض عليه ال يتغذى‬ ‫�سوى بـ(�سندويت�شه) كان ي�ضعها يف حقيبة �أوراقه‪،‬‬ ‫وه��و ال��ذي مل تكن له �سوى بدلة واح��دة‪ ،‬وظ ّ��ل �إىل‬ ‫ي��وم اعتقاله ي�صعد �إىل جانب �سائقه "عبا�س" يف‬

‫�سيارة الفيات ال�صغرية ب��دون مرافقني �أو حر�س‪.‬‬ ‫ولو �أن بهرجة ال�سلطة كانت قد �أخذته وت�سلطت عليه‬ ‫مفاهيم القوة وا�ضطهاد اخل�صوم �أو اال�ستعداد للغدر‬ ‫ب��الآخ��ري��ن ل��ك��ان ق��د �أع���د ل��ذل��ك‪ ،‬ول��ب��ان على �سلوكه‬ ‫ومظهره ما ي�ؤكد على ا�ستعداد ولو ب�سيط لال�ستمتاع‬ ‫مب��ل��ذات احل��ك��م ومباهجه (جعفر امل��ظ��ف��ر‪ ،‬امل�صدر‬ ‫نف�سه)‪ .‬و�أتذكر �أن �أق�صى ما كان يتطلع اليه "املال"‬ ‫بعد �ساعات عمل م�ضنية قد متتد �إىل منت�صف الليل‬ ‫هو �أن يتم�شى بعدها يف �شارع ال�سعدون ح��ذر ًا من‬ ‫�أن يتعرف عليه ال��ن��ا���س‪ ..‬ال خل��وف وامن���ا لكي ال‬ ‫يف�سدوا عليه متعة ال�سري يف ال�شارع كرجل عادي‬ ‫وب�سيط كل همه �أن ي�شم ه��واء بغداد و�أن ي�ستمتع‬ ‫مبناظرها‪ .‬وقد دع��اين غري مرة لأن �أذه��ب معه �إىل‬ ‫ذل��ك ال�����ش��ارع ب�سيارتي املتوا�ضعة على �أن �أتكفل‬ ‫ب�إي�صاله بعد ذلك �إىل داره‪ .‬ويف �إحداها كنت على‬ ‫و�شك �إيقاف ال�سيارة بالقرب من الر�صيف املحاذي‬ ‫ل�سينما االندل�س وهو مكان اعتدت على الوقوف فيه‬ ‫واثقا �أنني ال �أخالف بذلك تعليمات امل��رور‪ .‬غري �أن‬ ‫"املال" ال��ذي ك��ان يجل�س �إىل ج��واري �سرعان ما‬ ‫طلب مني البحث عن موقف �آخر ظنا منه �أن �شرطي‬ ‫املرور الذي كان ي�سري على الر�صيف قد توجه نحونا‪،‬‬ ‫وكان بع�ض ما �أ�ضحكني يف رده �أنه قال‪( :‬ال تورطنا‬ ‫مع �شرطة امل��رور)‪ .‬وما كان يف رده ذلك مازح ًا لكن‬ ‫احل��دي��ث ع��ن ذل��ك امل��وق��ف ال ب��د و�أن���ه �سيح�سب حق ًا‬ ‫كمزحة كبرية‪ ..‬لي�س بذاته مبا ي�شيعه باملقارنة‪ .‬و�إذا‬ ‫ما ع��رف االن�سان �أن الرجل ال��ذي خ��اف من �شرطي‬ ‫املرور‪ ..‬من باب التقدير واحرتام القانون‪ ،‬كان ثالث‬ ‫�أق��وى �شخ�ص‪ .‬هكذا كان رفقا�ؤه يطلقون على عبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي باملال يف ال�سلطة‪� ،‬إذا ما مت ترتيب‬ ‫املواقع بال�شكل الذي ي�ضع البكر �أوال ويليه بعد ذلك‬ ‫�صدام ح�سني ف�سوف يظل ذلك االن�سان �ضاحك ًا �إىل‬ ‫فرتة مفتوحة على ما �آل اليه �أمره و�أمر العراق بعد‬ ‫ذلك‪� ،‬سواء على يد قبائل �صدام �أو قبائل �أو غريها"‪.‬‬ ‫ويتحدث ال��دك��ت��ور ف��خ��ري ق���دوري وزي���ر االقت�صاد‬ ‫العراقي عقب متوز ‪ 1968‬عن عبد اخلالق ال�سامرائي‬ ‫ّ‬ ‫ت�شكل وف��د كبري برئا�سة عبد‬ ‫فيقول‪" :‬عام ‪1972‬‬ ‫اخلالق ال�سامرائي – ع�ضو جمل�س قيادة الثورة‪،‬‬ ‫ع�ضو القيادتني القومية والقطرية ‪ -‬لزيارة ال�صني‬ ‫ال�شعبية وكان من بني �أع�ضاء الوفد مرت�ضى �سعيد‬ ‫عبد الباقي وزي��ر اخلارجية وم��دل��ول ناجي املحنة‬ ‫وعفيف ال���راوي و�شبيب املالكي وغريهم من ذوي‬ ‫املنا�صب املتقدمة يف احل��زب والدولة �إىل جانب ما‬ ‫يرافق هذه الوفود – ذات امل�ستوى العايل ‪ -‬من طاقم‬ ‫طبي وطاقم �إعالمي" (د‪.‬فخري قدوري ‪ -‬هكذا عرفت‬ ‫البكر و���ص��دام‪ ،‬رحلة ‪ 35‬عاما يف ح��زب البعث �ص‬ ‫‪ .)224‬ا�ستقبل الوفد العراقي يف بكني بحفاوة بالغة‪،‬‬ ‫و�سارت املفاو�ضات يف �أجواء �إيجابية وجرى حتديد‬ ‫اخلطوط العري�ضة للم�شاريع االمنائية التي تعهد‬ ‫اجلانب ال�صيني بتنفيذها من خ�لال قر�ض �ضخم‪.‬‬ ‫وكنت الحظت �أثناء مناق�شة امل�شاريع �أن اخلرباء‬ ‫ال�صينيني يبدون مالحظات مو�ضوعية قائمة على‬ ‫معلومات دقيقة ويقدمون اقرتاحات هدفها م�صلحة‬ ‫العراق ويطيلون النقا�ش حولها دون ملل‪( .‬د‪ .‬فخري‬ ‫ق��دوري‪ ،‬امل�صدر نف�سه‪� ،‬ص ‪ .)225‬ا�ستقبلنا رئي�س‬ ‫ال��وزراء �آنذاك (�شو �إن الي) ببزته الب�سيطة رمادية‬ ‫اللون التي اعتاد ارتدائها وق��د ارت�سم على حمياه‬

‫م�صطفى الربزاين‬

‫فخري قدوري‬

‫التوا�ضع املقرتن بعمق التفكري‪ ،‬وجل�س يف �صدر‬ ‫القاعة على كر�سي متوا�ضع واىل ميينه �ضيفه عبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي فيما �أخذ الآخ��رون �أماكنهم على‬ ‫كرا�سي منفردة موزعة على �شكل حلقات كما هو متبع‬ ‫ه��ن��اك يف مثل ه��ذه ال��ل��ق��اءات‪ .‬ك��ان "�شو �إن الي"‬ ‫يتحدث بت�أن وه��دوء وا�ضع ًا يده الي�سرى على يده‬ ‫اليمنى املعاقة‪ ،‬معرب ًا عن ترحيبه بالوفد و�سروره‬ ‫لتطور العالقات ب�ين البلدين‪( .‬د‪ .‬فخري ق��دوري‪،‬‬ ‫امل�����ص��در نف�سه‪��� ،‬ص ‪ .)226‬وب��ع��د اك��ت��م��ال برنامج‬ ‫الزيارات الطويل والتوقيع على االتفاقية مع اجلانب‬ ‫ال�صيني تهي�أ ال��وف��د ال��ع��راق��ي لل�سفر‪ .‬عندها مرت‬ ‫حادثة ت�سرتعي االنتباه �إذ ك��ان الكثري من �أع�ضاء‬ ‫الوفد قد جتول يف �أ�سواق بكني كلما �أتاح الوقت لهم‬ ‫ذل��ك‪ .‬وا�شرتوا هدايا وحاجيات عديدة‪ ،‬ومن بينها‬ ‫�أجهزة كهربائية كبرية‪ .‬فقد كانت العادة معروفة حني‬ ‫ال��و���ص��ول �إىل ب��غ��داد ب��ال�����س��م��اح ل��ه��ذه احلاجيات‬ ‫واالجهزة �أن متر دون ت�أدية ر�سوم جمركية‪ .‬م ّر عبد‬ ‫اخلالق على الغرف لتفقد �أح��وال الوفد قبل ال�سفر‬ ‫والحظ الهدايا واالجهزة الكبرية‪ ،‬فامتع�ض جد ًا من‬ ‫كرثتها‪ ،‬وعبرّ عن ا�ستيائه �أمام �أع�ضاء وفده وطلب‬ ‫على ال��ف��ور م��ن موظفي الت�شريفات العراقيني �أن‬ ‫تخ�ضع كافة امل�شرتيات �إىل الر�سوم اجلمركية يف‬ ‫بغداد ح�سب اال�صول ودون ا�ستثناء‪ .‬وميكنني القول‬ ‫�أن ت�صرف عبد اخلالق ه��ذا يعك�س عما يعرف عنه‬ ‫بت�شبثه الال حمدود بال�ضوابط والقواعد‪ .‬ومل �أكن‬ ‫�أمل�����س مثل ه��ذا الت�صرف م��ن �أي ع�ضو ق��ي��ادي �آخر‬ ‫برغم �سفراتي العديدة معهم‪( .‬د‪ .‬فخري ق��دوري‪،‬‬ ‫امل�صدر نف�سه‪� ،‬ص ‪ .)229‬ويف احللقة ال�سابعة من‬ ‫�شاهد على الع�صر بتاريخ ‪ 2008/6/9‬حتدث ال�سيد‬ ‫حامد اجل��ب��وري ع��ن عبد اخل��ال��ق ال�سامرائي الذي‬ ‫اعتقل عام ‪ 1973‬بتهمة التواط�ؤ مع ناظم كزار‪ ،‬فقال‪:‬‬ ‫ان عبد اخلالق ال�سامرائي �أهم �شخ�صية وهو وناظم‬ ‫ك���زار ع��ل��ى ط���ريف نقي�ض ج���دا‪ .‬وك���ان ع��ب��د اخلالق‬

‫ال�سامرائي �ضد �سيا�سات �صدام ح�سني على االطالق‪.‬‬ ‫وك��ان وال�شهادة لله والنا�س كلها تعرف وكثري من‬ ‫العرب ان عبد اخلالق ال�سامرائي رجل �صالح بكل‬ ‫معنى الكلمة‪ ،‬فهو ع�ضو جمل�س قيادة الثورة‪ ،‬وع�ضو‬ ‫القيادتني القطرية والقومية حل��زب البعث العربي‬ ‫اال���ش�تراك��ي‪ .‬وك���ان ي��خ��رج م��ن الق�صر اجلمهوري‬ ‫ومي�شي باجتاه البا�ص العمومي الذي كان مير من‬ ‫امام الق�صر اجلمهوري ان��ذاك وي�صعد فيه النه كان‬ ‫يرف�ض ان ي���أخ��ذ �سيارة خا�صة ب��ه‪ .‬ام��ا بيته والله‬ ‫يعني بيت عامل ب�سيط‪ ،‬مل ي�ستغل من�صبه‪ ،‬وكان‬ ‫م�ساملا وذا ثقافة عالية‪ .‬وكان �صدام يكرهه النه هو‬ ‫ه��ذا عبد اخلالق ال�سامرائي‪ ،‬فهم ارادوا ان يبنوا‬ ‫ق�صورا وفيلال ويتمتعون باحلياة‪ .‬وكانوا ي�شعرون‬ ‫ان هذا االن�سان �سيكون مقارنة بينه وبينهم‪ .‬يعني‬ ‫هذا االن�سان كانت غرفة اال�ستقبال يف بيته مفرو�شة‬ ‫بالكرويتات اخل�شبية ال��ت��ي ت�ستخدم يف املقاهي‬ ‫العامة واالر�ضية مفرو�شة بطابوق فر�شي ولي�س‬ ‫الكا�شي‪ .‬اي انه ان�سان ب�سيط جدا‪ .‬وكان يرف�ض ان‬ ‫ي�ستغل وظيفته‪ .‬ه��ذه املعلومات ع��ن عبد اخلالق‬ ‫ال�سامرائي جتدونها يف كتاب اال�ستاذ �سيف الدين‬ ‫الدوري اجلديد بعنوان‪" :‬اللغز يف اعدام ناظم كزار‬ ‫مدير االم��ن ال��ع��ام وعبد اخل��ال��ق ال�سامرائي ع�ضو‬ ‫ال��ق��ي��ادت�ين القطرية وال��ق��وم��ي��ة وارب��ع��ة اخ��ري��ن من‬ ‫اع�ضاء جمل�س قيادة الثورة"‪ ،‬والكتاب �صادر عن‬ ‫الدار العربية للمو�سوعات ببريوت يف حوار اجرته‬ ‫�صحيفة (ال��ق��د���س ال��ع��رب��ي) م��ع قا�سم ���س�لام ع�ضو‬ ‫ال��ق��ي��ادة ال��ق��وم��ي��ة ال�����س��اب��ق حت���دث ع��ن ع��ب��د اخلالق‬ ‫ال�����س��ام��رائ��ي ق��ائ ً‬ ‫�لا‪( :‬ع��ب��د اخل��ال��ق ال�����س��ام��رائ��ي كان‬ ‫�صديقي وكنت دائ��م�� ًا التقي معه �ساعات و�ساعات‬ ‫نتحاور وهو بال �شك منا�ضل وعفيف ون�ضيف لكنه‬ ‫كان عنيدا ت�صعب زحزحته عن قناعاته حتى لو كان‬ ‫على خط�أ وكنت من الذين كان لهم دور يف احلوار مع‬ ‫عبد اخلالق وتلطيف االجواء بينه وبني بقية اع�ضاء‬ ‫القيادة القومية وحتديد ًا النائب �آنذاك �صدام ح�سني‪.‬‬ ‫ويف احدى اللقاءات و�أنا اناق�شه ن�صحته برغم اين‬ ‫ا���ص��غ��ر م��ن��ه ���س��ن��ا واق����ل جت��رب��ة ل��ك��ن ك��ن��ت خ���ارج‬ ‫اال�صطفاف ومل اك��ن ج���زء ًا م��ن تكتل لأين ال اعمل‬ ‫�ضمن تكتالت منذ ان دخلت احلزب لأن التكتل لي�س‬ ‫يف م�صلحة احل��زب ويخالف نظامه الداخلي‪ .‬عبد‬ ‫اخلالق دخلت معه يف مكتبه باملكتب الثقايف بحكم‬ ‫م�س�ؤوليته ع��ن املكتب بنقا�ش عنيف ح��ول موقف‬ ‫���ص��دام ح�سني حل��د �أين قلت ل��ه �أن���ت مت�آمر ي��ا عبد‬ ‫اخلالق‪ .‬ق��ال يل ان��ت اب��و مو�سى اال�شعري‪ .‬قلت له‬ ‫�أف�ضل �أن �أك��ون �أبو مو�سى الأ�شعري على ان �أكون‬ ‫عمرو بن العا�ص‪ .‬بعد هدوئه قلت له مل��اذا ال تلتقي‬ ‫معه‪ .‬قال من يقدر ان ي�صل له هل ي�أتي‪ .‬قلت له �أنا‬ ‫اح�ضره ل��ك‪ .‬ق��ال ي���أت��ي‪ .‬قلت له نعم‪ .‬فذهبت للقائد‬ ‫����ص���دام وك��ل��م��ت��ه ب��امل��و���ض��وع ف��ل��م�����س��ت م��ن��ه تفهم ًا‬ ‫وا�ستعداد ًا قويا لزيارة الرفيق عبد اخلالق يف بيته‪.‬‬ ‫و�س�أله املحاور‪ :‬متى مل�ستم احل�سا�سية بني ال�سامرائي‬ ‫و���ص��دام؟ اج���اب قا�سم ���س�لام‪ :‬اث��ن��اء اح���داث ايلول‬ ‫‪ 1970‬واملواجهات بني الثورة الفل�سطينية والنظام‬ ‫االردين ‪ 1970‬حيث ط��ال��ب عبد اخل��ال��ق م�ساندة‬ ‫اجلي�ش العراقي للثورة الفل�سطينية يف حني ارت�أت‬ ‫ال��ق��ي��ادة اب��ع��اد اجل��ي�����ش)‪ .‬وي�ضيف قا�سم ���س�لام يف‬ ‫روايته عن اللقاء الذي دبره بني �صدام ح�سني وعبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي‪( :‬نعم ذهبت ل�صدام ورافقته اىل‬ ‫بيت الرفيق عبد اخلالق ففوجئ عبد اخلالق النه كان‬ ‫يعتقد �أن عالقته مع �صدام انتهت وان �صدام لن ي�أتي‬ ‫فت�صافحا وتركتهما‪ .‬قال يل �صدام اقعد يا رجل قلت‬ ‫له اترككما لتتحدثا بحرية‪ .‬وقال يل االثنان فيما بعد‬ ‫�أن اخلالفات بينهما �سويت واالمور بينهما على خري‬ ‫ما يرام وتو�ضحت الكثري من االمور التي كانت مثار‬ ‫التبا�س‪ .‬لقد كان �صدام وال�سامرائي يتناق�شان يف‬ ‫القيادة القطرية والقيادة القومية ب�شكل مو�ضوعي‬ ‫وكان �صدام اقوى بعثي عرفته مبو�ضوعيته وجدليته‬ ‫وب��ح��واره)‪ .‬وق��ال ���س�لام‪( :‬واذك���ر يف اخ��ر اجتماع‬ ‫ل��ل��ق��ي��ادة ال��ق��وم��ي��ة ك���ان ي��ن��اق�����ش وي���ح���اور ويجادل‬ ‫ويختلف لكن بعد انتهاء االجتماع ينتهي اي خالف‬ ‫بينما الآخ���رون كانوا يخرجون يوا�صلون اجلدال‬ ‫والتم�سك باخلط�أ و�إ�ضافة الفلفل عليه‪ .‬لقد �أخط�أ عبد‬ ‫اخلالق كثري ًا بدءا من موقفه من �صدام يتحول اىل‬ ‫ت�آمر ف�شارك يف حماولة ناظم كزار ولقد اعدم كل من‬ ‫�شارك معه لكن القيادة بالن�سبة لعبد اخلالق و�ضعته‬ ‫حت��ت االق��ام��ة االج��ب��اري��ة ت��ق��دي��ر ًا لتاريخه ون�ضاله‬ ‫ون��ظ��اف��ت��ه)‪ .‬وي�����ض��ي��ف ق��ا���س��م ���س�لام‪( :‬ع��ب��د اخلالق‬ ‫ال�سامرائي كان متهورا‪ ,‬امل�ؤامرة االوىل جنا منها‪,‬‬ ‫واعرف ان عبد اخلالق مل تكن لديه حجة للجوء للقوة‬ ‫�أو �إقحام نف�سه يف حلبة الت�آمر لأنه ال ميكن اللجوء‬ ‫للعنف اال يف حالة اال�ضطرار الق�صوى واخلروج عن‬ ‫م��ب��ادئ و�أه����داف احل���زب وه���ذا مل يح�صل فاحلزب‬ ‫موجود وامل�ؤمتر القومي على االب��واب عندك حرية‬ ‫وم�ساحة وا�سعة جدا تتكلم بها ما �شئت داخ��ل اطر‬ ‫احلزب)‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫عربي ودولي‬

‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫ميالنيا ترامب‪ :‬ال �أثق بالعاملني يف البيت الأبي�ض‬

‫أكدت ال�سيدة الأوىل يف الواليات املتحدة ميالنيا ترامب‪� ،‬أنها ال تثق‬ ‫� ِ‬ ‫يف بع�ض العاملني يف البيت الأبي�ض مع زوجها الرئي�س دونالد ترامب‪.‬‬ ‫وردت ميالنيا عند �س�ؤالها هل للرئي�س �أ�شخا�ص يعملون ل�صاحله ال تثق‬ ‫فيهم‪ ،‬قائل ًة‪“ :‬نعم‪� ..‬أعتقد نعم”‪ ،‬مو�ضح ًة �أنها حتدثت يف الأمر مع زوجها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت يف مقابلة بثتها قناة “ايه بي �سي” �أم�س االول اخلمي�س �إىل �أنها‬ ‫ال تثق يف بع�ض الأ�شخا�ص يف الإدارة احلالية‪ .‬وكانت �صحيفة “نيويورك‬

‫تاميز ك�شفت يف �سبتمرب(�أيلول) املا�ضي حترك داخل البيت الأبي�ض يعمل‬ ‫يف الظل حماو ًال احلد من بع�ض قرارات ترامب‪ .‬وك�شفت ال�سيدة الأوىل‬ ‫يف املقابلة �أنها �إحدى “ال�شخ�صيات الأكرث مالحق ًة يف العامل” ما دفعها‬ ‫لإطالق حملتها “كن �أف�ضل” التي تركز على الأطفال و�ضد املالحقة على‬ ‫االنرتنت‪ .‬و�أدت ال�سيدة الأوىل حديث ًا جول ًة �أفريقي ًة يف غانا‪ ،‬وماالوي‪،‬‬ ‫وكينيا‪ ،‬وم�صر يف �أول جولة من دون زوجها منذ توليه ال�سلطة‪.‬‬

‫الفل�سطينيون يعلنون و�سيط‬ ‫ال�سالم الأممي غري مرغوب فيه‬ ‫�أعلنَ م�س�ؤول فل�سطيني ام�س االول اخلمي�س �أن القيادة‬ ‫الفل�سطينية لن تعمل بعد الآن مع مبعوث الأمم املتحدة‬ ‫لل�سالم‪ .‬متهما �إياه بتخطي دوره عرب ال�سعي �إىل �إبرام‬ ‫�صفقة بني �إ�سرائيل وحركة حما�س‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة‬ ‫التنفيذية ملنظمة التحرير الفل�سطينية �أحمد جمدالين‬ ‫�إنه قد مت �إبالغ الأمني العام للأمم املتحدة �أنطونيو‬ ‫غوتريي�ش ب�أن املبعوث اخلا�ص نيكوالي مالدينوف‬ ‫"مل يعد مقبوال" لدى احلكومة الفل�سطينية‪ .‬و�أ�شار‬ ‫جمدالين �إىل �أن مالدينوف "جتاوز دوره" يف ال�سعي‬ ‫لعقد اتفاقات بني �إ�سرائيل وحما�س التي ت�سيطر على‬ ‫غزة‪ ،‬م�ضيفا �أن الدور الذي يلعبه "مي�س الأمن القومي‬ ‫الفل�سطيني ووحدة ال�شعب الفل�سطيني"‪ .‬ومل يكن‬ ‫هناك تعليق فوري من مالدينوف �أو ت�أكيد من الأمم‬ ‫املتحدة‪ .‬وكان مالدينوف ي�سعى �إىل جانب م�صر‬ ‫للتو�صل �إىل هدنة طويلة الأمد بني حما�س و�إ�سرائيل‪،‬‬ ‫دون �أن ي�شرك حكومة الرئي�س الفل�سطيني حممود‬ ‫عبا�س املعرتف بها دوليا يف املفاو�ضات غري املبا�شرة‪.‬‬ ‫وبالرغم من توقف املفاو�ضات ب�سبب �ضغوط مار�سها‬ ‫عبا�س �إىل حد ما‪ ،‬فقد مت التو�صل الثالثاء �إىل اتفاق‬ ‫حمدود برعاية الأمم املتحدة متول قطر مبوجبه‬ ‫�شحنات الوقود التي حتتاجها غزة مدة �ستة �أ�شهر‪.‬‬

‫بكني تتهم وا�شنطن‬ ‫مبحاولة ت�أجيج الفو�ضى يف �إقليم �شينجيانغ‬ ‫اتهمت ال�صني الواليات املتحدة بال�سعي لـ"تعطيل"‬ ‫ِ‬ ‫�سيا�ساتها الأمنية بعدما اعترب تقرير للكونغر�س‬ ‫الأمريكي �أن االحتجاز اجلماعي الذي تفر�ضه‬ ‫بكني على الأقلية امل�سلمة قد ي�شكل "جرمية �ضد‬ ‫الإن�سانية"‪ .‬وو�صف التقرير الذي و�ضعته اللجنة‬ ‫التنفيذية ل�ش�ؤون ال�صني يف الكونغر�س و�ضع‬ ‫حقوق الإن�سان يف ال�صني ب�أنه "وخيم" ويزداد‬ ‫تفاقما‪ ،‬ويتلخ�ص ذلك باحتجاز ال�صني ملا يقرب‬ ‫من مليون من الأويغور و�أقليات اثنية �أخرى يف‬ ‫�إقليم �شينجيانغ يف الغرب الأق�صى‪ .‬وردا على ذلك‬ ‫اعتربت اخلارجية ال�صينية �أن التقارير التي تتناول‬

‫�سيا�ساتها يف املنطقة "�شائعات واتهامات ال �أ�سا�س‬ ‫لها"‪ .‬وقال املتحدث با�سم اخلارجية ال�صينية لو‬ ‫كانغ لل�صحفيني خالل م�ؤمتره ال�صحفي اليومي �إن‬ ‫ال�سيا�سات ال�صينية "تهدف �إىل �ضمان اال�ستقرار‬ ‫االجتماعي والأمن يف �شينجيانغ وهي �سيا�سات‬ ‫يدعمها ال�شعب"‪ .‬و�أ�ضاف "�إن بع�ض الأطراف ت�سعى‬ ‫لتعطيل هذه اجلهود وهذه املحاوالت م�صريها‬ ‫الف�شل"‪ .‬ولدى بكني �سجل طويل يف اتهام الواليات‬ ‫املتحدة ب�إثارة "النزعة االنف�صالية" يف �شينجيانغ‪،‬‬ ‫وتزعم �أن وا�شنطن رعت جماعات تدعو �إىل‬ ‫ا�ستقالل املنطقة يف م�سعى لإ�ضعاف ال�صني‪.‬‬

‫ال�سي�سي يطالب ليبيا‬ ‫بت�سليم ع�شماوي ملحا�سبته‬

‫تركيا تواجه خطر الت�صعيد الأمريكي‬ ‫مع �إعادة حماكمة بران�سون‬

‫ع�شرة وزراء يخرجون من‬ ‫حكومة الرزاز يف �أول تعديل‬

‫�أج َرى العاهل الأردين امللك عبدالله الثاين التعديل الأول على حكومة‬ ‫عمر الرزاز التي ت�شكلت قبل اربعة ا�شهر والتي كانت ت�ضم ‪ 29‬حقيبة‪.‬‬ ‫وحافظ الرزاز يف تعديله على وزراء احلقائب الرئي�سة‪ ،‬اخلارجية‬ ‫والداخلية واملالية‪ ،‬يف حني يتوىل رئي�س الوزراء وزارة الدفاع‬ ‫مثلما جرى العرف يف اململكة منذ عقود‪ .‬وبح�سب ن�ص مر�سوم �أعلنه‬ ‫الديوان امللكي الأردين فقد �أخرج الرزاز ع�شرة وزراء و�أدخل �سبعة‬ ‫ودمج ‪ 6‬وزارات‪ .‬وبذلك ت�صبح احلكومة احلالية م�ؤلفة من ‪ 27‬وزيرا‬ ‫مبن فيهم رئي�س الوزراء‪ .‬و�شهد التعديل ا�ستحداث وزارة جديدة هي‬ ‫"التطوير الإداري وامل�ؤ�س�سي" وتتوالها جمد �شويكة وزيرة تطوير‬ ‫القطاع العام قبل التعديل‪ .‬وبح�سب التعديل فقد جرى تعيني رائد �أبو‬ ‫ال�سعود وزير ًا للمياه والري بدي ًال ملنري عوي�س وب�سام التلهوين للعدل‬ ‫مكان عو�ض امل�شاقبة‪ ،‬واحتفظ عزمي حمافظة بوزارة الرتبية وكلف‬ ‫بالتعليم العايل والبحث العلمي لت�صبحا وزارة واحدة وخرج عادل‬ ‫الطوي�سي الذي �شغل حقيبة التعليم العايل‪ .‬وخرج يف التعديل وزير‬ ‫الأ�شغال العامة والإ�سكان يحيى الك�سبي وحل مكانه فالح العمو�ش كما‬ ‫جاءت ب�سمة �إ�سحاقات وزير ًا للتنمية االجتماعية بديلة لهالة ب�سي�سو‪.‬‬ ‫و�أوكلت حقيبة ال�صحة لغازي الزبن بديال ملحمود ال�شياب وابراهيم‬ ‫�شحاحدة وزير ًا للزراعة والبيئة (مت دمج احلقيبتني) وحل مكان‬ ‫الوزيرين خالد حنيفات ونايف الفايز‪ .‬وحل يف التعديل حمـمد �أبو‬ ‫رمان وزيرا للثقافة وال�شباب (مت دمج الوزارتني) مكان ًا لب�سمة الن�سور‬ ‫ومكرم القي�سي‪ .‬وجرى تكليف الرزاز يف ‪ 5‬يونيو‪/‬حزيران املا�ضي‬ ‫بعد يوم من ا�ستقالة حكومة هاين امللقي حتت وط�أة احتجاجات‬ ‫�شعبية وا�سعة �ضد قانون معدل ل�ضريبة الدخل �أقرته احلكومة �أواخر‬ ‫مايو‪/‬ايار املا�ضي‪ .‬وهذه احلكومة هي الثامنة ع�شرة منذ تويل العاهل‬ ‫الأردين �سلطاته عام ‪ 1999‬توالها اثنا ع�شر من ر�ؤ�ساء الوزراء وهم‬ ‫عبد الر�ؤوف الروابدة وعلي �أبو الراغب وفي�صل الفايز وعدنان بدران‬ ‫ومعروف البخيت ونادر الذهبي و�سمري الرفاعي وعون اخل�صاونة‬ ‫وفايز الطراونة وعبدالله الن�سور وهاين امللقي والرزاز‪.‬‬

‫تناغم فرن�سي �إماراتي يف تعزيز ال�سلم والأمن باملنطقة‬ ‫منَ املرتقب �أن ي�ستقبل الرئي�س‬ ‫الفرن�سي اميانويل ماكرون يوم‬ ‫الثالثاء القادم يف ق�صر االليزيه‬ ‫ويل عهد �أبوظبي ال�شيخ حممد‬ ‫بن زايد �آل نهيان �ضمن زيارة‬ ‫يبحث فيها اجلانبان �سبل تعزيز‬ ‫العالقات الثنائية وملفات �إقليمية‬ ‫ودولية‪ .‬وترتبط دولة الإمارات‬ ‫وفرن�سا بعالقات تاريخية وثيقة‬ ‫تعود للعام ‪ 1971‬واتفاقيات‬ ‫جتارية واقت�صادية وثقافية‬ ‫و�أمنية وع�سكرية وتلتقيان يف‬ ‫ر�ؤى م�شرتكة حول ق�ضايا �إقليمية‬ ‫ودولية‪ .‬وت�ؤكد الرئا�سة الفرن�سية‬ ‫�أهمية دولة الإمارات العبا‬ ‫�أ�سا�سيا وحموريا يف املنطقة‬

‫يف عدد من الق�ضايا على ر�أ�سها‬ ‫مكافحة الإرهاب ودعم اال�ستقرار‬ ‫والأمن يف املنطقة �إ�ضافة �إىل‬ ‫دورها الإن�ساين والتنموي يف‬ ‫بيئة �إقليمية ودولية ت�شهد يف‬ ‫ال�سنوات الأخرية ا�ضطرابات‬ ‫�أمنية‪ .‬وت�أتي زيارة ال�شيخ حممد‬ ‫بن زايد لفرن�سا بعد زيارة قام بها‬ ‫ماكرون للإمارات يف نوفمرب‪/‬‬ ‫ت�شرين الثاين ‪ ،2017‬وهي تهدف‬ ‫ر�سميا �إىل "العمل معا من �أجل‬ ‫ال�سلم واال�ستقرار يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�إفريقيا"‪ ،‬وفق الرئا�سة‬ ‫الفرن�سية‪ .‬و�أو�ضح االليزيه �أن‬ ‫زيارة ويل عهد �أبوظبي �ست�شكل‬ ‫"منا�سبة لتعميق ال�شراكة‬

‫الإ�سرتاتيجية بني البلدين وتعزيز‬ ‫التعاون الثنائي يف املجاالت‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية والثقافية‬ ‫والرتبوية‪ ،‬وللتطرق �إىل الق�ضايا‬ ‫الإقليمية بهدف العمل معا من‬ ‫�أجل ال�سلم واال�ستقرار يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�إفريقيا"‪ .‬وتعول فرن�سا‬ ‫على دولة الإمارات �شريكا مهما يف‬ ‫مكافحة الإرهاب يف املنطقة و�أي�ضا‬ ‫يف �إفريقيا حيث تقود باري�س‬ ‫جهودا منذ �سنوات �ضد جماعات‬ ‫متطرفة وبادرت منذ �أ�شهر خلت‬ ‫بت�أ�سي�س القوة الإفريقية امل�شرتكة‬ ‫لدول ال�ساحل وهي قوة ع�سكرية‬ ‫من خم�س دول باملنطقة تواجه‬ ‫مع�ضلة يف التمويل والت�سليح‪.‬‬

‫ميث ُل الق�س الأمريكي �أندرو بران�سون الذي �أثار احتجازه يف تركيا ثم و�ضعه يف الإقامة اجلربية �أزمة‬ ‫دبلوما�سية بني �أنقرة ووا�شنطن‪ ،‬مرة جديدة �أمام املحكمة ام�س اجلمعة و�سط �ضغوط �أمريكية للإفراج عنه‪.‬‬ ‫وقال حماميه جتيم هاالفورت "نطالب ب�أن ترفع عنه الإقامة اجلربية و�إجراءات منع مغادرة البالد"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫"نعتقد ب�أنه منذ البداية لي�س هناك �أي �شكوك جرمية قوية �ضده يف هذا امللف‪ .‬ال يوجد �أي دليل �ضده يف هذا‬ ‫امللف"‪ .‬وكان بران�سون ي�شرف على كني�سة بروت�ستانتية �صغرية يف �إزمري‪ .‬ومنذ نهاية متوز‪/‬يوليو‪ ،‬فر�ضت‬ ‫عليه الإقامة اجلربية بعد حب�سه ل�سنة ون�صف بتهمة "االرهاب" و"التج�س�س"‪ ،‬وهو ما ينفيه قطعا‪ .‬وو�صف‬ ‫الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب بران�سون ب�أنه "وطني عظيم"‪ ،‬وقال �إنه حمتجز "رهينة"‪ .‬وقبل زيارته الق�س‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬قال املحامي هاالفورت �إن موكله "يف �صحة جيدة" ومعنوياته مرتفعة‪ ،‬لكن "االنتظار القلق‬ ‫يتوا�صل"‪ .‬ويف وقت �سابق هذا ال�شهر‪ ،‬قدم املحامي التما�سا لدى املحكمة الد�ستورية لإطالق �سراح الق�س‪.‬‬ ‫وقال �إنه يعتقد ب�أن "املحكمة �ستجعل من الق�ضية �أولوية لكن حكما نهائيا قد ي�ستغرق ا�شهرا"‪ .‬ويف حال عدم‬ ‫اتخاذ املحكمة اجلمعة قرارا باالفراج عنه من الإقامة اجلربية وال�سماح له مبغادرة البالد‪ ،‬ف�إن رد فعل وا�شنطن‬ ‫والأ�سواق قد يت�سبب ب�ضربة جديدة لالقت�صاد الرتكي‪ .‬وقد يحكم على بران�سون بال�سجن حتى ‪ 35‬عامًا يف حال‬ ‫الإدانة‪ .‬و�أثار اعتقاله �سنة ون�صف ال�سنة ثم و�ضعه يف الإقامة اجلربيّة حتت املراقبة يف تركيا‪� ،‬أزم ًة دبلوما�سية‬ ‫طالب الرئي�س امل�صري عبد الفتاح ال�سي�سي ليبيا بت�سليم القيادي حادّة بني تركيا والواليات امل ّتحدة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫اجلهادي ه�شام ع�شماوي العقل املدبر للعديد من الهجمات الدامية �ضد‬ ‫قوات الأمن امل�صرية والذي �أوقفته قوات تابعة للم�شري خليفة حفرت‬ ‫مبدينة درنة �شرق ليبيا االثنني‪ .‬وكان ع�شماوي‪ ،‬ال�ضابط ال�سابق‬ ‫بالر�صا�ص �أمام مقر �سكنه يف فرباير ‪ ،2013‬وبعدها اغتيل حممد‬ ‫ت�سجيالت ووثائق خطرية‬ ‫يف قوات ال�صاعقة يف اجلي�ش امل�صري‪ ،‬قياديا يف تنظيم "�أن�صار عقدتْ هيئة الدفاع عن �شكري بلعيد وحممد الرباهمي م�ؤخرا م�ؤمترا‬ ‫بيت املقد�س" يف ‪ ،2012‬قبل �أن ين�شق عن التنظيم اثر مبايعة "بيت �صحفيا مثريا للجدل‪ ،‬ك�شفت فيه معطيات جديدة عن حلقة اعتربت اغتيل ال�سيا�سي الي�ساري املعار�ض للإ�سالميني �شكري بلعيد الرباهمي املعار�ض �ضمن التيار القومي يف يوليو من نف�س العام‪.‬‬ ‫ويقول املحامي وليد �سالمة “مل ن�أت ب�شيء من عندنا ومل نوجه‬ ‫املقد�س" تنظيم الدولة الإ�سالمية يف ‪ .2014‬وقال ال�سي�سي يف كلمة �أنها مفقودة و�أنه مت تع ّمد �إخفائها يف �سري عمليات التحقيق الق�ضائية‪.‬‬ ‫التهم هكذا ملج ّرد توريط النه�ضة يف ق�ضيتي االغتيال‪ ،‬هذه وثائق‬ ‫�ألقاها �أثناء ندوة تثقيفية للقوات امل�سلحة ب ّثها التليفزيون امل�صري تتمثل هذه احللقة يف وثائق وت�سجيالت �صوتية ومرا�سالت �إلكرتونية‬ ‫موجودة ون�شرناها للعموم و�سنوا�صل ن�شر وثائق وت�سجيالت �إىل‬ ‫"نحن نريده حتى نحا�سبه"‪ .‬وت�ساءل ال�سي�سي يف كلمة اخلمي�س "ما تك�شف �أن حركة النه�ضة الإ�سالمية �أعادت عقب ثورة يناير ت�شكيل‬ ‫�أن يتم التعاطي بجدية من قبل الأجهزة الق�ضائية مع هذه املعطيات‬ ‫الفرق بني ه�شام ع�شماوي واحمد املن�سي؟"‪ .‬وتابع "هذا �إن�سان وهذا جهاز �سري يقوده‪ ،‬وفق الهيئة‪ ،‬املدعو م�صطفى خ�ضر‪ ،‬املنتمي �إىل‬ ‫التي ت�ؤكد �ضلوع حركة النه�ضة يف ت�شكيل جهاز �سري رمبا تكون له‬ ‫�إن�سان وهذا �ضابط وهذا �ضابط واالثنان كانا يف وحدة (ع�سكرية) النه�ضة‪ ،‬للتج�س�س على عدة �أطراف �سيا�سية داخلية و�أجنبية بهدف‬ ‫عالقات باالغتياالت"‪.‬‬ ‫واحدة‪ ،‬ولكن احدهما تعرث وقد يكون خان والثاين ا�ستمر على العهد ت�صفية �أهم اخل�صوم ال�سيا�سيني‪ .‬حول توقيت عقد هذه الندوة التي‬ ‫هذا امللف اخلطري تعاطت معه حركة النه�ضة بارتباك كبري‪ ،‬وفق‬ ‫والفهم ملقت�ضيات احلفاظ على الدولة امل�صرية و�أهل م�صر"‪ .‬واملن�سي تزامنت مع �إعالن الرئي�س التون�سي الباجي قائد ال�سب�سي عن فك‬ ‫�سالمة الذي ي�شري �إىل �أن احلركة امل�شاركة يف االئتالف احلاكم تريد‬ ‫الذي قارن ال�سي�سي بينه وبني ع�شماوي هو �ضابط �صاعقة م�صري حتالفه مع حركة النه�ضة وعن تداعيات املعطيات التي مت ك�شفها من‬ ‫تعومي الق�ضية بتهديدها مثال مبقا�ضاة اجلبهة ال�شعبية ولي�س هيئة‬ ‫�شاب ُقتل وع�شرة �آخرين من اجلنود يف متوز‪/‬يوليو ‪� ،2017‬إثر الناحية الق�ضائية �أو ال�سيا�سية‪ ،‬يقدّم املحامي وليد �سالمة ع�ضو هيئة‬ ‫الدفاع عن بلعيد والرباهمي التي ك�شفت عن ملف اجلهاز ال�سري‪.‬‬ ‫هجوم دام على كتيبته يف مدينة رفح يف �شمال �سيناء‪ .‬واالثنني‪� ،‬أعلن الدفاع عن بلعيد والرباهمي يف حديث �صحفي �إجابات عن العديد‬ ‫وقال ع�ضو هيئة الدفاع “�أمتنى �أن ترفع حركة النه�ضة ق�ضية بالهيئة‪،‬‬ ‫املتحدث با�سم "اجلي�ش الوطني الليبي" العميد احمد م�سماري "�إلقاء من الأ�سئلة املثرية للجدل يف ال�ساحتني ال�سيا�سية والإعالمية ولدى‬ ‫لكن ال �أعتقد �أنها �ستجر�ؤ على ذلك لإدراكها �أن الوثائق والت�سجيالت‬ ‫القب�ض على الإرهابي امل�صري ه�شام ع�شماوي فجر االثنني ‪( 8‬ت�شرين الر�أي العام بعد ك�شف ق�ضية اجلهاز ال�سري حلركة النه�ضة وحول‬ ‫تورطها يف تكوين جهاز �سري يتوىل اخرتاق م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫الأول) �أكتوبر يف عملية �أمنية يف مدينة درنة" حيث كان يتح�صن م�ستقبل الق�ضيتني يف ظل ت�صاعد احلديث عن �إمكانية تدويلهما �إن مل‬ ‫اجلهادي البارز‪.‬‬ ‫وخا�صة الأجهزة الأمنية والق�ضائية"‪.‬‬ ‫يتفاعل الق�ضاء التون�سي مع ما ك�شفته هيئة الدفاع‪.‬‬

‫هل تـورط اجلـهاز ال�سـري حلركـة النه�ضـة التـون�سـية يف اغـتيـال بلعـيد والرباهـمي‬

‫جمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف بابل االحتادية العدد‪/١٧٨ :‬ب‪٢٠١٨/‬‬ ‫التاريخ‪2018/10/10 :‬‬ ‫حمكمة بداءة ابي غرق‬ ‫�إع ـ ـ ـ ــالن‬ ‫�إىل املعرت�ض عليه‪ /‬هيثم كاظم عبد‬ ‫�أقا َم املعرت�ض احمد علي كاظم دعوى يعرت�ض فيها على احلكم‬ ‫الغيابي ال�صادر بحقه بالعدد ‪/١٧٨‬ب‪ ٢٠١٨/‬يف ‪2018/7/24‬‬ ‫يطلب فيها �إبطال احلكم الغيابي �أعاله‪ .‬وملجهولية حمل �إقامتك‬ ‫ح�سب �إ�شعار خمتار منطقتك املختار �أمري عالوي وهاب خمتار‬ ‫منطقة حي اجلواد يف �أبي غرق لذا قررت املحكمة تبليغك عن‬ ‫طريق �صحيفتني حمليتني يوميتني باحل�ضور �أمام هذه املحكمة‬ ‫يوم املرافعة امل�صادف ‪ 2018/10/17‬ويف حال عدم ح�ضورك‬ ‫�سوف تتم الإجراءات القانونية وفق القانون‪.‬‬ ‫القا�ضي‪ /‬رافد عبد العبا�س كرمي‬

‫العدد‪/٦٣٢ :‬ب‪٢٠١٨/‬‬

‫جمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف كربالء االحتادية‬ ‫التاريخ‪2018/10/9 :‬‬ ‫حمكمة بداءة الهندية‬ ‫�إىل‪ /‬املدعى عليه‪ /‬عالء حميد ر�شيد‪ /‬ي�سكن النجف الكوفة ‪-‬‬ ‫�سابق ًا‪ /‬جمهول حمل الإقامة حالي ًا‬ ‫م‪� /‬إع ـ ـ ـ ـ ــالن‬ ‫�أقا َم املدعي (يا�سر �صدام عطيوي) الدعوة املرقمة �أعاله يطلب فيها‬ ‫�إلزامك مببلغ قدره ثالثة ماليني وخم�سمائة �ألف دينار عن قر�ضة‬ ‫ح�سنة مبوجب و�صل الأمانة امل�ؤرخ ‪ 2017/7/31‬المتناعك عن‬ ‫الت�سديد وملجهولية حمل �إقامتك وح�سب ورقة التبليغ ال�صادر‬ ‫و�شرح خمتار املنطقة قررت هذه املحكمة تبليغك ب�صحيفتني‬ ‫حمليتني يوميتني ر�سميتني بوجوب ح�ضورك �أو من ينوب عنك‬ ‫قانون ًا مبوعد املرافعة امل�صادف ‪ 2018/10/21‬وبعك�سه �سوف‬ ‫جتري املرافعة بحقك غياب ًا وعلن ًا ووفق الأ�صول‪.‬‬ ‫القا�ضي‪ /‬قا�سم نايف �صغري‬

‫جمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف بابل االحتادية‬ ‫حمكمة الأحوال ال�شخ�صية يف الكفل‬

‫العدد‪�/376 :‬ش‪2018/‬‬ ‫التاريخ‪2018/10/30 :‬‬ ‫�إىل‪ /‬املدعى عليه حيدر منعم عبد الأمري‬ ‫�أ�صدرتْ حمكمة الأحوال ال�شخ�صية يف الكفل حكما غيابيا بحقك‬ ‫بالعدد ‪�/376‬ش‪ 2018/‬يف ‪ 2018/9/17‬الذي يق�ضي بت�صديق‬ ‫الطالق اخلارجي على املدعية �شذى يا�سر عبد وملجهولية حمل‬ ‫�إقامتك تقرر تبليغك بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني يوميتني‬ ‫ولك حق االعرتا�ض والتمييز على احلكم ال�صادر بحقك �ضمن‬ ‫املدة القانونية البالغة ثالثون يوما اعتبارا من تاريخ الن�شر‬ ‫وبعك�سه �سوف يكت�سب احلكم الدرجة القطعية‪.‬‬ ‫القا�ضي‪ /‬جا�سم حرير حميد‬

‫رقم الدعوى‪/217 :‬ب‪2018/‬‬ ‫جمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف بابل االحتادية‬ ‫التاريخ‪2018/10/9 :‬‬ ‫حمكمة بداءة �أبي غرق‬ ‫ورقة تبليغ قرار احلكم الغيابي‬ ‫املدعي‪ :‬ح�سون �سوادي راهي‬ ‫املدعى عليه‪� :‬سعد داوود �سلمان‬ ‫�أ�صدرتْ هذه املحكمة بحقك حكما غيابا يف الدعوى البدائية املرقمة‬ ‫‪/217‬ب‪ 2018/‬بتاريخ ‪ 2018/9/30‬يق�ضي �إلزامك بدفع للمدعي‬ ‫ح�سون �سوادي راهي مبلغا قدره خم�سة ماليني وثالثمائة �ألف‬ ‫دينار وملجهولية حمل �إقامتك ح�سب �شرح املبلغ الق�ضائي وت�أييد‬ ‫املجل�س البلدي وانتقالك �إىل جهة جمهولة لذا تقرر تبليغك �إعالنا‬ ‫ب�صحيفتني حمليتني بقرار احلكم �أعاله ويف حال عدم ح�ضورك‬ ‫�سوف يكت�سب القرار الدرجة القطعية وفق الأ�صول‪.‬‬ ‫القا�ضي‪ /‬عبد العبا�س كرمي‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫مديرية تنفيذ احللة‬

‫رقم اال�ضبارة‪2018/710 :‬‬ ‫التاريخ‪2018/10/11 :‬‬

‫�إعـ ـ ـ ــالن‬ ‫َتبيع مديرية تنفيذ احللة العقار ت�سل�سل ‪ 18404/24‬مقاطعة (‪ )11‬وي�سية الواقع‬ ‫يف احلي الع�سكري العائد للمدين عناد �شاكر متعب املحجوز لقاء طلب الدائن‬ ‫ح�سني حمزة ح�سني البالغ ‪ 15.450.000‬خم�سة ع�شر مليون و�أربعمائة وخم�سون‬ ‫�ألف دينار فعلى الراغب بال�شراء مراجعة هذه املديرية خالل ثالثون يوما تبد�أ من‬ ‫اليوم التايل للن�شر م�ست�صحبا معه الت�أمينات القانونية البالغة الع�شرة باملائة‬ ‫و�شهادة اجلن�سية العراقية وان ر�سم الت�سجيل والداللية على امل�شرتي‪.‬‬ ‫املنفذ العدل‬ ‫املوا�صفات‪-:‬‬ ‫‪ -1‬موقعه ورقمه‪ 18404/24 -:‬بداية احلي الع�سكري مقابل مركز املنت�صر‪.‬‬ ‫‪ -2‬جن�سه ونوعه‪ -:‬دار‪.‬‬ ‫‪ -3‬حدوده و�أو�صافه‪ -:‬ا�ستقبال وغرفة نوم وكليدور وجممع �صحيات وغرفتني‬ ‫نوم فوق بناءه �صب ملبوخ من اخلارج‪.‬‬ ‫‪ -4‬م�ساحته‪200 -:‬م‪2‬‬ ‫‪ -5‬ال�شاغل‪ -:‬عائلة املدين ووالدته‪.‬‬ ‫‪ -6‬القيمة التقديرية‪ 100.000.000 -:‬مائة مليون دينار ال غريها‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫| شخصيات |‬

‫‪5‬‬

‫يو�سف عبدامل�سيح ثروت‪..‬‬ ‫املرتجم الذي انتخب نقيب ًا للمعلمني يف عهد عبدالكرمي قا�سم‬ ‫ُ‬ ‫يو�سف ث��روت ع��ام ‪ 1921‬يف دي��ار بكر (تركيا) قبل ان تت�شقق‬ ‫ول�� َد‬ ‫اجلغرافيا اىل دول‪ ،‬جاء اىل العراق عام ‪ 1925‬و�سكن بعقوبة يف‬ ‫قرية الهويدر‪ ،‬تخرج من دار املعلمني و�صار نقيبا للمعلمني يف مدة‬ ‫حكم عبدالكرمي قا�سم‪ ،‬تويف عام ‪.1994‬‬ ‫كان الفقيد ان�سانا �شديد احل�سا�سية ب�إن�سانيته‪ ،‬كان يرى اال�شياء دائما‬ ‫مبنظور ما يخدم االن�سان اوال واالن�سان باملفهوم املطلق بعيدا عن اي‬ ‫اعتبارات طائفية او عرقية او �سيا�سية او طبقية‪ ،‬كان يحب النا�س‬ ‫ب�شكل عميق وحقيقي بعيدا عن اي تزلف او ت�صنع‪ ،‬يجال�س النا�س‬ ‫جميعا‪ ،‬جتده يف املقاهي يف وقته املخ�ص�ص وحوله هالة من النا�س‪،‬‬ ‫جمع جميل ومتباين احيانا يف االعمار والثقافات وكان يحبهم جميعا‬ ‫بال ا�ستثناء‪.‬‬ ‫يو�سف عبد امل�سيح ثروت كان معلما يف بعقوبة‪ ،‬يحب مدر�سته اىل‬ ‫حد الع�شق ويحب تالمذته اىل حد املوت‪ ،‬كان يتفانى يف تدري�سهم‪،‬‬ ‫كان �شديد ًا ورقيق ًا يف �آن واح��د‪ ،‬اليعرف اللني يف اخلط�أ وال يعرف‬ ‫التع�سف مع جيل ال�شباب الناه�ض وال��ذي يبني كل االم��ال العرا�ض‬ ‫عليهم‪.‬‬ ‫يو�سف عبد امل�سيح كان يع�شق النخيل والنهر‪ ،‬كان يحب طول قامة‬ ‫النخلة وعنفوانها‪ ،‬عا�ش بني ظهراين نهر خرا�سان الذي ي�شق بعقوبة‬ ‫اىل ن�صفني‪ ،‬ودي��اىل التي حتت�ضن وت��روي ب�ساتينها اجلميلة‪ ،‬كان‬ ‫يحب اخل�صب والنماء واحلياة‪ ،‬كان يحب اللون االخ�ضر النه لون‬ ‫ا�شجار الليمون والربتقال ولون �سيقان النخيل وال�سنديان كان يحب‬ ‫اخلمر والتمر‪ ،‬كان يتغزل يف الك�أ�س حني ي�شربها وي�ضحك وميرح يف‬ ‫جل�سته امل�سائية بعد عناء العمل‪ ،‬كانت حياته جميلة متناق�ضة‪ ،‬كان‬

‫ي�شتغل يوميا ع�شر �ساعات تقريبا وهو جال�س يف غرفته يقر�أ ويكتب‬ ‫ويرتجم حتى يف عز ال�صيف‪ ،‬كانت له �صومعته اخلا�صة‪ ،‬غرفة مبنية‬ ‫يف م�ؤخرة الدار يجل�س فيها ويقر�أ والعرق يت�صبب من جبينه‪ ،‬كان‬ ‫مي�سح جبينه مبن�شفة �صغرية وي�ستمر يف العمل وكانت اداة التربيد‬

‫لديه مروحة �سقفية فقط وال يحب التربيد اال�صطناعي‪.‬‬ ‫يو�سف عبد امل�سيح كان �أحد رموز الثقافة العراقية‪ ،‬يا للأ�سى حني‬ ‫حلت �سنوات الت�سعينيات بدا يو�سف وك�أنه يعي�ش يف زمن غري زمنه‪..‬‬ ‫غري عراق احلداثة والوعود واختالط الأع��راق ‪ ..‬مل يعد ق��ادرا على‬ ‫االن�سجام مع الواقع الذي انتهت اليه البالد ‪ ..‬فاختار االنتحار عرب‬ ‫الكحول ‪ ..‬كان ال ي�صحو وهو الرجل العجوز وبات يهيم على وجهه‬ ‫يف ال�شوارع �سكرانا‪.‬‬ ‫ترجم و�أل��ف كتب ‪":‬م�سرح الالمعقول وق�ضايا اخرى" و" الطريق‬ ‫واحلدود" و"معامل الدراما يف الع�صر احلديث " و"امل�سرح والفن"‬ ‫و"نظرية امل�سرح " الريك بنتلي‪.‬‬ ‫كان يو�سف مرتجما متميزا‪ ،‬وع�صاميا ويذكرنا بالكاتب العربي عبا�س‬ ‫حممود العقاد الذي بد�أ ع�صاميته ليخلق له مكانة يف الثقافة امل�صرية‪،‬‬ ‫كان يو�سف ميلك الكثري من القدرات لكي يرتك اثرا نحن بد�أنا نعيده‬ ‫ونتلم�سه داخل العقل العراقي والثقافة العراقية‪.‬‬ ‫�أرخ لال�ستاذ يو�سف عبد امل�سيح ث��روت‪ ،‬الكاتب املو�سوعي اال�ستاذ‬ ‫حميد املطبعي يف مو�سوعة‪" :‬اعالم وعلماء العراق" قائال‪ :‬ان اال�ستاذ‬ ‫يو�سف عبدامل�سيح ثروت مرتجم‪ ،‬وكاتب ولد يف ديار بكر �سنة ‪1921‬‬ ‫ون�ش�أ يف قرية الهويدر بدياىل ودر�س الثانوية يف بعقوبة مبحافظة‬ ‫دي���اىل وب��ع��د تخرجه يف دار املعلمني االب��ت��دائ��ي��ة ع�ين معلما فرتة‬ ‫من الزمن ثم احرتف الرتجمة والكتابة واول ن�شر له كان يف جملة‬ ‫"الر�سالة " امل�صرية للدكتور احمد ح�سن الزيات �سنة ‪ 1947‬وكان ما‬ ‫كتبه عن ال�شاعر االمل��اين " جوته " قد ترجمه عن توما�س مان وهو‬ ‫ع�ضو يف االحت��اد العام ل�لادب��اء والكتاب يف ال��ع��راق ‪..‬ح�ضر اكرث‬

‫ت�شارلز ديكنز م�ؤلف رواية (اوليفر توي�ست)‬ ‫الذي عمل �صباغ ًا للقوارب‬

‫ُول��� َد امل���ؤل��ف ال�بري��ط��اين ال�شهري ت�شارلز ج��ون هوفام‬ ‫ديكنز يف ال�سابع من �شباط عام ‪ 1812‬يف بورت�سماوث‪،‬‬ ‫وه��ي مدينة �ساحلية تقع جنوبي �إنكلرتا‪ .‬وك��ان ثاين‬ ‫ثمانية �أط��ف��ال‪ .‬وال��ده ج��ون ديكنز كاتب بحرية‪ ،‬وحلم‬ ‫ب�أن جتعله هذه املهنة غنيًا‪� .‬أما والدته‪� ،‬إليزابيث بارو‪،‬‬ ‫فقد ارتقت لت�صبح معلمة ومن ثم مديرة مدر�سة‪ .‬وعلى‬ ‫ال��رغ��م م��ن ب���ذل وال��دي��ه لأف�����ض��ل ج��ه��وده��م��ا‪ ،‬ف��ق��د بقيت‬ ‫العائلة فقرية‪ .‬ورغ��م ذل��ك فقد كانت العائلة �سعيدة يف‬ ‫�أيامها االوىل‪ .‬ويف ‪ ،1816‬انتقلت الأ�سرة �إىل ت�شاثام‪،‬‬ ‫كينت‪ ،‬حيث ك��ان��ت لت�شارلز و�أ���ش��ق��ائ��ه ح��ري��ة التجول‬ ‫يف ال���ري���ف وا���س��ت��ك�����ش��اف ق��ل��ع��ة رو���ش��ي�����س�تر القدمية‪.‬‬ ‫وعام ‪ ،1822‬انتقلت العائلة �إىل بلدة كامدن‪ ،‬وهي حي‬ ‫فقري من �أحياء لندن‪ .‬ويف هذه الفرتة‪ ،‬تدهورت الأحوال‬ ‫االقت�صادية ل�ل�أ���س��رة‪ ،‬بعد �أن �أدم���ن ج��ون ديكنز عادة‬ ‫خطرية‪ ،‬وهي العي�ش ب�شكل يفوق ق��درة امل��وارد املالية‬ ‫للأ�سرة‪ .‬ويف نهاية املطاف‪� ،‬أُودع جون ديكنز ال�سجن‬ ‫عام ‪ ،1824‬وك��ان حينها عمر ت�شارلز ‪ 12‬عامًا فح�سب‪.‬‬ ‫ون��ت��ي��ج��ة ���س��ج��ن وال�����ده‪ ،‬ا���ض��ط��ر ت�����ش��ارل��ز دي��ك��ن��ز لرتك‬ ‫املدر�سة والعمل يف م�صنع لطالء القوارب بجانب نهر‬ ‫التاميز‪ .‬فكان يح�صل على �ستة �شلنات �أ�سبوعيًا لقاء‬ ‫عمله يف ه��ذا املعمل ال�ضعيف ال��ذي احتلته القوار�ض‪،‬‬ ‫وا���ض��عً��ا ع�لام��ات ال��ده��ان الأ���س��ود على ال��ق��وارب‪ ،‬وكان‬ ‫ه��ذا ال��ده��ان الأ���س��ود ي�ستخدم لتنظيف امل��واق��د‪ .‬وذلك‬ ‫ك���ان �أف�����ض��ل م��ا ا���س��ت��ط��اع عمله ل��ي��ق��دم ال��ع��ون لعائلته‪.‬‬ ‫وحني ذكر ديكنز هذه التجربة‪ ،‬وجد فيها اللحظة التي قال‬ ‫فيها وداعً ا لرباءته الطفولية‪ ،‬مت�سائلاً ‪ " :‬كيف كان بالإمكان‬ ‫الإلقاء به نحو العمل بعيدًا عن املنزل يف مثل هذه ال�سن‬ ‫املبكرة"‪ .‬فانتابه ال�شعور بخذالن البالغني الذين يفرت�ض‬ ‫بهم �أن يعتنوا به وتخليهم عنه‪ .‬وهذه امل�شاعر �ست�صبح‬ ‫مو�ضوعً ا متكر ًرا يف كتاباته‪ .‬وقد خفف من وط���أة ذلك‬

‫ال�سماح له بالعودة �إىل املدر�سة بعد �أن تلقى والده �إر ًثا‬ ‫عائليًا ا�ستخدمه ل�سداد ديونه‪ .‬ولكن حني �أ�صبح ديكنز‬ ‫يف اخلام�سة ع�شر‪ُ ،‬حرم ثانية من التعليم‪ ،‬فقد كان عليه‬ ‫عام ‪� 1827‬أن يخرج من املدر�سة ويعمل �ساعيا يف مكتب‬ ‫للم�ساهمة يف دخل �أ�سرته‪ .‬وكما ات�ضح الح ًقا‪� ،‬أ�صبح هذا‬ ‫العمل نقطة انطالق مبكرة نحو عمله ككاتب‪ .‬وبعد عام‬ ‫من بدء عمله يف املكتب‪ ،‬ب��د�أ ديكنز عمله ككاتب تقارير‬ ‫م�ستقل يف املحاكم القانونية يف لندن‪ .‬وبعد عدة �سنوات‬ ‫فح�سب �أ�صبح يعمل مرا�سال �صحفيا ل�صحفيتني كبريتني‬ ‫يف لندن‪ .‬وع��ام‪ ،1833‬بد�أ بتقدمي م�سرحيات هزلية �إىل‬ ‫خمتلف املجالت وال�صحف با�سم م�ستعار(بوز)‪ .‬و ُن�شرت‬ ‫�أوىل �أقا�صي�صه يف كتابه الأول عام ‪ ،1836‬هزليات بقلم‬ ‫بوز ‪ Sketches by .Boz‬يف العام نف�سه الذي �صدرت‬ ‫به (هزليات بقلم بوز)‪ ،‬بد�أ بن�شر مذكرات نادي بيكويك �أو‬ ‫مذكرات بيكويك‪ ،‬وكانت �سال�سله من الهزليات‪ ،‬املكتوبة‬ ‫�أ�صلاً كت�سميات تو�ضيحية للفنان روبرت �سيمور‪ ،‬وهي‬ ‫ر�سوم طريفة ذات �صبغة ريا�ضية‪ ،‬و�أخذت �شكل حلقات‬ ‫مت�سل�سلة �شهرية‪ .‬ح��ازت مذكرات بيكويك على �شعبية‬ ‫كبرية ل��دى ال��ق��راء‪ ،‬ويف احلقيقة‪ ،‬كانت هزليات ديكنز‬ ‫كذلك �أكرث �شهرة من الر�سوم التو�ضيحية التي �سعت �إىل‬ ‫اال�ستعانة به‪ .‬ويف هذه الأثناء‪� ،‬أ�صبح ديكنز نا�ش ًرا ملجلة‬ ‫تدعى بينتلي مي�سيالين يف ه��ذه املجلة ب��د�أ بن�شر �أول‬ ‫رواية له‪� ،‬أوليفر توي�ست‪ ،‬وهي تروي حكاية يتيم عا�ش‬ ‫يف ال�شوارع‪ .‬وا�س ُتوحيت الق�صة من �شعور ديكنز الطفل‬ ‫الفقري املجرب على ك�سب قوته من خالل ذكائه اخلا�ص‪.‬‬ ‫ا�ستمر ديكنز يف ن�شر �أوليفر توي�ست يف املجالت التي‬ ‫عمل حم��ررا لها الح ًقا‪،‬القت الرواية �صدىً جيدًا يف كل‬ ‫من الواليات املتحدة و�إنكلرتا‪ .‬فكان قراء �أوليفر توي�ست‬ ‫ينتظرون بفارغ ال�صرب احللقة ال�شهرية املقبلة‪ .‬و�إبان‬ ‫ال�سنوات الالحقة‪ ،‬كافح ديكنز ليبقى يف م�ستوى جناح‬

‫�أول��ي��ف��ر توي�ست‪ .‬فن�شر م��ن ع��ام ‪ 1938‬وح��ت��ى ‪1841‬‬ ‫حياة ومغامرات نيكوال�س نيكلبي‪ ،‬واملتجر الغام�ض‬ ‫ال��ق��دمي‪ .‬وع��ام ‪ 1842‬ب��د�أ ديكنز وزوج��ت��ه كاتي بجولة‬ ‫حما�ضرات ا�ستمرت خلم�سة �شهور يف الواليات املتحدة‪،‬‬ ‫و�إث��ر عودتهما‪ ،‬كتب ديكنز مالحظات �أمريكية للتداول‬ ‫العام وهي عبارة عن حما�ضرات م�صورة �ساخرة انتقد‬ ‫فيها ديكنز الثقافة الأمريكية وامل��ادي��ة‪� .‬أث��ن��اء رحلته‬ ‫الأوىل �إىل �أمريكا‪ ،‬عام ‪ ،1942‬و�ضع ديكنز نف�سه كما‬ ‫اعترب الكثريون يف مقدمة م�شاهري احلداثة‪ .‬ف�صرح عن‬ ‫معار�ضته للعبودية وع�بر ع��ن دعمه ل�ل�إ���ص�لاح‪ .‬والقت‬ ‫حما�ضراته التي ب��د�أت بوالية فرجينيا وانتهت بوالية‬ ‫مي�سوري ح�ضو ًرا كبريًا‪ ،‬فبد�أ �سما�سرة التذاكر بالتجمهر‬ ‫خارج املواقع التي �شهدت ح�ضوره‪ .‬وكتب كاتب ال�سري‬ ‫ال�شخ�صية بري�ستلي‪" :‬القى ديكنز �أثناء رحلته �إىل �أمريكا‬ ‫�أكرب ترحيب على الإطالق حظي به �أي زائر �إىل �أمريكا"‪.‬‬ ‫وتفاخر ديكنز املعروف بحبه للتباهي فيما بعد‪ " :‬لقد‬ ‫جتمعوا ح��ويل كما لو كنت معبودًا للجماهري"‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من ا�ستمتاعه يف البداية بهذا االهتمام‪� ،‬إال �أن يف‬ ‫النهاية ا�ستاء من اقتحام خ�صو�صيته‪ .‬كما �أعرب فيما بعد‬ ‫يف كتابه مالحظات �أمريكية عن انزعاجه ما �أ�سماه عِ �شرة‬ ‫الأمريكيني والعادات الفظة لهم‪ .‬ويف �ضوء انتقاده لل�شعب‬ ‫الأمريكي �أثناء رحلته الأوىل‪ ،‬بد�أ ديكنز رحلة ثانية �إىل‬ ‫�أمريكا من عام ‪ 1867‬وحتى‪� ،1868‬آملاً بت�صحيح الأمور‬ ‫مع اجلمهور الأمريكي‪ .‬يف رحلته الثانية �إىل �أمريكا‪� ،‬ألقى‬ ‫خطابًا يف عيد امليالد ووعد بالإ�شادة بالواليات املتحدة‬ ‫يف الن�سخ اجلديدة من مالحظات �أمريكية للتداول العام‬ ‫وحياة ومغامرات مارتن �شوزلويت‪ .‬وحققت له رواياته‬ ‫املقروءة ما ال يقل عن ‪ 95000‬دوالر‪ ،‬هذا املبلغ يف الع�صر‬ ‫الفيكتوري ي�ساوي تقريبا ‪ 1.5‬مليون دوالر �أمريكي‬ ‫ح��ال��يً��ا‪ ،‬وب��ال��ع��ودة �إىل ال��وط��ن‪� ،‬أ �صبح ديكنز �شخ�صا‬ ‫معروفا يف كل �أنحاء لندن فكان النا�س ي�شريون �إليه �أثناء‬ ‫جوالته يف املدينة ليجمع املالحظات التي من �شانها �أن‬ ‫تكون ملهمة له يف �أعماله امل�ستقبلية‪ .‬عام‪ ،1845‬وبعد �أن‬ ‫جتول ديكنز يف الواليات املتحدة‪ ،‬ق�ضى عامًا يف �إيطاليا‬ ‫يكتب �صو ًرا من �إيطاليا وعلى مدار العامني التاليني‪ ،‬ن�شر‬ ‫روايته التالية عالقات مع �شركة دومبي يف حلقات‪ .‬ومنذ‬ ‫عام ‪ 1849‬وحتى ‪ ،1850‬عمل ديكنز على روايته‪ ،‬دافيد‬ ‫كوبرفيلد وهي رواية فريدة من نوعها‪ ،‬فلم ي�سبق لأحد‬ ‫قط �أن كتب رواية واكبت �شخ�صية يف حياتها اليومية‪.‬‬ ‫ويف كتابتها‪ ،‬ا�ستغل ديكنز جتاربه ال�شخ�صية اخلا�صة‪،‬‬ ‫ابتدا ًء من طفولته ال�شاقة وحتى عمله ك�صحفي‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من �أن دافيد كوبرفيلد ال تعد �أف�ضل �أعمال ديكنز‪،‬‬ ‫�إال �أنها بالن�سبة له �شخ�صيًا كانت كذلك‪ .‬كما �ساعدت يف‬ ‫حتديد التوقعات العامة حول الرواية الديكنزية‪ .‬تزوج‬ ‫ت�شارلز ديكنز من كاثرين هوغارث‪ ،‬ورزقا بع�شرة �أطفال‪.‬‬ ‫ويف خم�سينيات ال��ق��رن ال��ت��ا���س��ع ع�����ش��ر‪ ،‬ح��ل��ت بديكنز‬ ‫خ�سارتني مدمرتني وهما‪ :‬موت ابنته ووالده‪ .‬كما انف�صل‬ ‫عن زوجته خ�لال ذل��ك العقد‪ ،‬وق��د ّ�شهر ديكنز بزوجته‬ ‫عالنية‪ .‬والتقى ممثلة �شابة ت�سمى �إيلني ترينان (نيللي)‪،‬‬ ‫وتورط يف عالقة عاطفية معها‪ .‬وتختلف امل�صادر فيما �إذا‬ ‫كان االثنان قد تواعدا قبل انف�صاله عن زوجته �أو بعده‪.‬‬ ‫ويُعتقد � ً‬ ‫أي�ضا ب�أنه م�ضى بعيدًا يف حمو �أية وثائق ت�شري‬ ‫�إىل وج��ود ترينان يف حياته‪ .‬يف ع��ام ‪ ،1865‬تعر�ض‬ ‫َ‬ ‫يتعاف منه كليًا �أب����دًا‪ .‬وعلى‬ ‫ديكنز حل���ادث ق��ط��ار ومل‬ ‫الرغم من �أو�ضاعه اله�شة‪ ،‬ا�ستمر بالتجوال حتى عام‬ ‫‪ .1870‬ويف التا�سع من يونيو عام ‪� ،1870‬أُ�صيب ديكنز‬ ‫ب�سكتة دماغية‪ ،‬وتويف عن عمر ناهز الثامنة واخلم�سني‪،‬‬ ‫يف غ��اد���س ه��ي��ل‪ ،‬ب��ل��دت��ه ال��ري��ف��ي��ة يف ك��ي��ن��ت‪� ،‬إنكلرتا‪.‬‬

‫امل�ؤمترات الثقافية يف العراق منذ �سنة ‪ 1987-1968‬له اكرث من ‪15‬‬ ‫كتابا مطبوعا ت�أليفا وترجمة منها‪ ":‬القاعدة واال�ستثناء " لربيخت‬ ‫‪ 1958‬و"بني الفل�سفة املادية اجلدلية واملثالية الربجوازية " وهو‬ ‫كتاب مرتجم ن�شره يف بريوت �سنة ‪ 1963‬و"احللقة املفرغة " م�سرحية‬ ‫ون�شرت ببريوت �سنة ‪ 1963‬وله اربع كتب عن امل�سرح ت�أليفا وهي‬ ‫"الدراما " وم�سرح الالمعقول "و " الطريق واحلدود " و"درا�سات‬ ‫يف امل�سرح املعا�صر " كتب عنه كثريون منهم اال�ستاذ يا�سني الن�صري‬ ‫ال��ذي ينقل عنه قوله عن م�ساهماته الثقافية‪�" :‬ساهمت يف ت�أ�سي�س‬ ‫كيان م�سرحي يف مدينتي بعقوبة ومن الرواد يف هذا الت�أ�سي�س الفنان‬ ‫عبد الله العزاوي‪ ،‬وكذلك �ساهمت يف ا�ضاءة امل�سرح العاملي ونقله اىل‬ ‫العراق عرب ترجمة �أعمال رواده‪."...‬‬ ‫انتخب يو�سف عبد امل�سيح ثروت نقيبا للمعلمني يف مدة حكم عبدالكرمي‬ ‫قا�سم‪ ،‬وحتمل يف ال�سنوات الع�شر االخرية من حياته م�س�ؤولية جملة‬ ‫"الثقافة االجنبية " التي كانت ت�صدرها وزارة الثقافة واالعالم – دار‬ ‫ال�ش�ؤون الثقافية العامة ‪ .‬تويف‪ -‬رحمه الله ‪� -‬سنة ‪.1994‬‬ ‫ومل يكتف يو�سف عبد امل�سيح ثروت بتعريف املثقف العراقي مب�سرح‬ ‫الالمعقول فح�سب‪ ،‬و�أمن���ا �أرف���ده باجتاهني يقفان بال�ضد م��ن هذا‬ ‫االجتاه متام ًا‪ ،‬وهما امل�سرح امللحمي املعروف اقرتانه با�سم بري�شت‪،‬‬ ‫وامل�سرح الواقعي اال�شرتاكي‪ ،‬يف االحتاد ال�سوفيتي‪ ،‬وذلك يف درا�سته‬ ‫املو�سومة (مناذج من امل�سرح العاملي) ولعل اجمل ما فيها تعريفه مل�سرح‬ ‫بيكيت‪ ،‬على االن�سان مف�صول ب�أ�سره عن جمتمعه وتاريخه من �أم�سه‪،‬‬ ‫ويومه‪ ،‬وغده‪� ،‬أنه كائن موجود افرتا�ض ًا‪ ،‬متبوت ال�صالت بالكائنات‬ ‫احلية االخرى‪.‬‬

‫ببا عز الدين الراق�صة‬ ‫التي ورثت كازينو بديعة م�صابني‬ ‫ول�����دتْ ف��اط��م��ة ه���امن ع���ز ال���دي���ن يف ‪� 7‬أكتوبر‬ ‫‪،1916‬ه����ي فنانة لبنانية الأ���ص��ل كانت ترق�ص‬ ‫يف مالهي ال�شام و�أعجبت بها بديعة م�صابني‬ ‫وهي يف لبنان و�أقنعتها بالعمل معها يف القاهرة‬ ‫بح ًثا عن ال�شهرة الفنية وكغريها من راق�صات‬ ‫ذل���ك ال���زم���ن ان�����ض��م��ت ل��ف��رق��ة ب��دي��ع��ة م�صابني‪،‬‬ ‫و�أ�صبحت واح��دة من �أجنح الراق�صات ال�صولو‬ ‫مثلها يف ذل��ك مثل بقية الراق�صات يف الفرقة‪،‬‬ ‫ث��م م��ا لبثت �أن ق��اده��ا طموحها �إىل االنف�صال‬ ‫ع��ن بديعة وافتتحت �صالة با�سمها يف �شارع‬ ‫عماد الدين‪ ،‬تزوجت من �ألفريد �أنطوان عي�سى‪.‬‬ ‫حكى الراحل حممود فهمي �إبراهيم‪ ،‬الذي كان من‬ ‫ك ّتاب وم�ؤلفي م�سرح بديعة م�صابني‪� :‬أنه يف يوم‬ ‫ك��ان يجل�س يف ترا�س الكازينو ال��ذي يطل على‬ ‫ميدان الأوب��را‪ ،‬وفج�أة وجد بديعة وببا جتل�سان‬ ‫ب��ج��واره‪ ،‬وكانت بديعة حتمل بني يديها حقيبة‬ ‫�صغرية حري�صة عليها �أ�شد احلر�ص‪ ،‬وجل�س كلب‬ ‫بديعة بني الراق�صتني‪ ،‬وفج�أة طلبت بديعة من‬ ‫الكلب وكان ذكيا �أن يجل�س حتت الطاولة التي كانت‬ ‫جتل�س عليها‪ ،‬ثم ا�ست�أذنت وخرجت مت�سللة خ�شية‬ ‫�أن يتبعها كلبها‪ ،‬جل�سنا �أن��ا وببا يف انتظارها‪،‬‬ ‫ل��ك��ن االن��ت��ظ��ار ط���ال‪ ،‬وع��رف��ن��ا يف ال��ي��وم التايل‬ ‫�أنها كانت تطري يف اجل��و يف طريقها �إىل لبنان‬ ‫ونحن يف االنتظار دون �أن ندري �شي ًئا‪ ،‬وي�ضيف‬ ‫حممود كانت بديعة وهي معنا تنتظر �شارة من‬ ‫�صديقها الذي قام بتهريبها من م�صر‪ ،‬وكانت كل‬ ‫�أموالها يف احلقيبة التي كانت حري�صة عليها‪.‬‬ ‫بعد الهروب �أ�صبحت ببا هي �صاحبة الكازينو‪،‬‬ ‫ا�ستدعت ببا عزالدين �أ�شقاءها و�شقيقاتها من لبنان‬ ‫ليكونوا معها يف �إدارة الكازينو‪ ،‬احرتفت �شو�شو‬ ‫�شقيقتها الرق�ص معها‪� ،‬أما الأخت الثانية عديلة فقد‬ ‫اكتفت ب�أن تكون من طاقم الإدارة يف الكازينو‪.‬‬ ‫ازدهرت فرقة ببا عزالدين و�أ�صبحت من �أكرب الفرق‬ ‫اال�ستعرا�ضية يف م�صر بعد �أن ا�ستقطبت العديد‬ ‫من فناين ذلك الزمن مثل (ثريا حلمي‪� ،‬إ�سماعيل‬ ‫ي�س‪ ،‬ليلى حلمي) وكانت قد �أ�صبحت جنمة كبرية‬ ‫يف عاملي اال�ستعرا�ض وال�سينما‪ ،‬وكانت املناف�سة‬

‫ق��وي��ة بينها وب�ي�ن ك��ل م��ن �صفية ح��ل��م��ي‪ ،‬التي‬ ‫ا�ستقلت ب�صالتها يف �شارع جانبي خلف �سينما‬ ‫ا�ستديو م�صر‪ ،‬و�أط��ل��ق��ت عليه ك��ازي��ن��و ال�ترف‪.‬‬ ‫جذبت �شهرة ببا يف عامل الرق�ص خمرجي ال�سينما‬ ‫يف �أربعينات القرن املا�ضي‪ ،‬فاختاروها لتمثيل‬ ‫�أف��ل�ام ع���دة‪� ،‬أي����ام نه�ضة الفيلم اال�ستعرا�ضي‬ ‫الغنائي الراق�ص يف م�صر‪ ،‬يف منت�صف �أربعينات‬ ‫القرن املا�ضي مثل (ليايل الأن�س‪ ،‬جحا وال�سبع‬ ‫ب��ن��ات‪� ،‬أح�ل�اه���م‪ ،‬ج��م��ال ودالل‪ ،‬ال��ب��ي��ه املزيف‪،‬‬ ‫ك���دب يف ك���دب‪ ،‬ك��ل��ه �إال ك���ده‪� ،‬أن���ت ف�ين واحل��ب‬ ‫ف�ين‪ ،‬عنرت ول��ب��ل��ب‪ ،‬فاطمة وم��اري��ك��ا ورا�شيل)‪.‬‬ ‫يف �أوائ��ل اخلم�سينيات وحت��دي��دًا يف ‪� 5‬شباط‪/‬‬ ‫فرباير ‪ ،1952‬ويف طريق عودتها من الإ�سكندرية‬ ‫انقلبت ال�سيارة بببا عزالدين ولقيت م�صرعها‬ ‫يف احل��ال عن عمر يناهز الـ"‪ "36‬عامًا‪ ،‬ومل مير‬ ‫احلادث مرور الكرام ويعرف كحادث طريق عادي‪.‬‬ ‫قالت ال�شائعات يومها‪� :‬إن ببا مل تكن هي املق�صودة‬ ‫بالقتل‪ ،‬لأن احلادث مل يكن ق�ضاء وقدرا لكن دبرته‬ ‫ج��ه��ة �أم��ن��ي��ة ت��اب��ع��ة للق�صر امل��ل��ك��ي ومل ت��ك��ن هي‬ ‫املق�صودة‪ ،‬لكن رجل �سيا�سة من الطليعة الوفدية‬ ‫ك��ان �ضد امل��ل��ك ف����اروق‪ ،‬وه��و ال�سيا�سي ال�شاب‬ ‫الدكتور عزيز فهمي وكانت �سيارته ت�شبه متاما‬ ‫�سيارة الفنانة ببا وم��ن ماركتها نف�سها ولونها‬ ‫فكان �أن وقع اللب�س و�ضاعت هي ولي�س لها ذنب‪.‬‬ ‫قدمت يف الكازينو عرو�ضها الراق�صة باال�شرتاك‬ ‫م��ع �شقيقتيها عديلة‪ ،‬التي �شاركت يف الإدارة‬ ‫وت��زوج��ت امل��ط��رب �سيد ف���وزي‪ ،‬و�شو�شو‪ ،‬التي‬ ‫احرتفت الرق�ص مع �أختها وكانت زوجة املطرب‬ ‫ال�شعبي حم��م��د ع��ب��دامل��ط��ل��ب‪� ،‬أجن��ب��ت �شقيقتها‬ ‫عديلة فتاة و�أ�سمتها (ببا)‪ ،‬تخليدًا لذكرى �أختها‪.‬‬ ‫ذك���رت الكاتبة لوت�س ع��ب��دال��ك��رمي يف ك��ت��اب لها‬ ‫عن الفنان يو�سف وهبي �أن��ه كانت له مغامرات‬ ‫كثرية �آخرها مع الراق�صة ببا عزالدين‪ ،‬وجعلته‬ ‫ي��ت��ع��اط��ى ال��ك��وك��اي�ين وي��ن��ف��ق عليها ال��ك��ث�ير من‬ ‫�أم���وال���ه‪ ،‬حتى و���ص��ل ب��ه الأم���ر يف نهاية �أيامه‬ ‫�إىل �أن خ�ص�ص له �شقيقه م�صرو ًفا بقيمة ‪160‬‬ ‫ق��ر� ً��ش��ا ك���ل ي���وم ل�ل�إن��ف��اق ع��ل��ى ب��ي��ت��ه وزوج���ت���ه‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫العالقات العراقية ــ األمريكية في عهد عبد الكريم قاسم‬

‫احللقة (‪)15‬‬

‫ملاذا كانت �سيا�سة �إدارة كيندي‬ ‫حيال العراق "باهتة" قبل انقالب �شباط من عام ‪1963‬؟‬ ‫الدكتور بريان روبرت جب�سون‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫الف�صل الثاين‬ ‫كيندي ونظام قا�سم ‪ ..‬كانون الثاين ‪ 1961‬ـ �شباط ‪1963‬‬ ‫يدر�س الف�صل احلايل �سيا�سة �إدارة جون اف كيندي حيال العراق‬ ‫ُ‬ ‫خالل الن�صف الثاين من عمر نظام عبدالكرمي قا�سم‪ .‬وعلى الرغم من‬ ‫ان العراق كان قد حقق ا�ستقرار ًا خالل عام ‪ ،1960‬فقد �أ�صبح طوال‬ ‫‪ 1962-1961‬منغم�س ًا ب�سل�سلة من الأزم��ات‪ ،‬التي �أف�ضت يف نهاية‬ ‫املطاف �إىل قيام حزب البعث بالإطاحة بقا�سم يف �شباط من عام ‪.1963‬‬ ‫وثمة من يجادل �أنه على النقي�ض من ميادين املعارك اخلا�صة باحلرب‬ ‫الباردة على �شاكلة برلني وكوبا وفيتنام‪ ،‬ف�إن �إدارة كيندي مل تنظر‬ ‫للعراق بو�صفه ميدان ًا مهم ًا يف �صراع احلرب الباردة‪ .‬ولذا‪� ،‬أوقفت‬ ‫عمل اللجنة امل�ؤلفة من وكاالت متعددة التي تنح�صر مهمتها يف مراقبة‬ ‫العراق على الرغم من ح�صول �سل�سلة من الأزمات‪ ،‬ومل تخ�ص�ص موارد‬ ‫كافية للتعامل مع الو�ضع املتنامي‪ ،‬وقللت من �أهمية �سل�سلة امل�ؤ�شرات‬ ‫التي توحي ب�أن العراق كان يهدد امل�صالح الأمريكية يف املنطقة‪ .‬ويف‬ ‫النهاية‪ ،‬مل تدرك �إدارة كيندي �أهمية العراق �إىل ان قام العراق بتقليل‬ ‫م�ستوى عالقاته الدبلوما�سية مع الواليات املتحدة الأمريكية من جانب‬ ‫واحد يف حزيران من عام ‪ .1962‬ويف هذه الفرتة‪ ،‬اتفقت �إدارة كيندي‬ ‫مع التحذيرات التي �أطلقتها وزارة اخلارجية ب�أثر رجعي وتبنت رد فعل‬ ‫عدائيا متعدد الأبعاد‪ ،‬مبا فيه اللجوء �إىل �ضغط دبلوما�سي و�إجراءات‬ ‫�سرية‪.‬و�إجما ًال‪ ،‬يقت�صر التدوين التاريخي ل�سيا�سة �إدارة كيندي حيال‬ ‫نظام قا�سم على �أعمال ت�ستعر�ض جوانب معينة من �سيا�سة الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية‪ ،‬على �شاكلة �أزمة الكويت‪ ،‬واحلرب الكردية‪ ،‬وجهود‬ ‫وكالة املخابرات املركزية للإطاحة بقا�سم‪ .‬ول�سوء احل��ظ‪ ،‬ف���أن �أي ًا‬ ‫من هذه الأعمال مل تدر�س هذه الفرتة درا�سة معمقة‪ .‬وفيما يتعلق‬ ‫بالعالقات الأمريكية‪-‬العراقية‪ ،‬جادل هان ب�أن �سيا�سة �إدارة كيندي‬ ‫حيال العراق كانت "باهتة" قبل انقالب �شباط من عام ‪ 1963‬وتهدف‬ ‫�إىل احلفاظ على عالقات ودية‪ .‬وتتوافق هذه ال�سيا�سة مع ما ورد يف‬ ‫�أعمال ا�شتون وفاين حول �أزمة الكويت‪ ،‬وكالهما يعتقدان ان الدور‬

‫هل �صحيح �إن وكالة املخابرات املركزية‬ ‫كانت تقف وراء االنقالب البعثي يف �شباط‬ ‫من عام ‪1963‬؟‬ ‫الأمريكي كان يف �أدنى حدوده‪ .‬والحق ًا‪ ،‬يزعم حتليل ليتل عن ال�سيا�سة‬ ‫الأمريكية حيال الكرد ب�أن �إدارة كيندي �شجعت اندالع احلرب الكردية‬ ‫بو�صفها ج��زء ًا من ا�سرتاتيجية احل��رب الباردة لإعاقة نظام قا�سم‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك‪ ،‬ثمة دليل تو�صل �إليه فالدي�سالف زوب��ك من االر�شيفات‬ ‫ال�سوفيتية يتحدى �إدعاء ليتل‪ ،‬كا�شف ًا ب�أن �إندالع احلرب الكردية كان‬ ‫جزء ًا من خطة �سوفيتية‪ .‬ويف نهاية الأمر‪ ،‬زعم باحثون وم�س�ؤولون‬ ‫�أمريكيون �سابقون و�صحفيون ان وكالة املخابرات املركزية كانت‬ ‫تقف وراء االنقالب البعثي يف �شباط من عام ‪ 1963‬الذي �أطاح بنظام‬

‫قا�سم‪ ،‬بيد ان هان يخالف هذا الر�أي‪ .‬م�شري ًا �إىل ان وثائق �أمريكية ال‬ ‫تدعم هذا ال��ر�أي‪ .‬وبح�سب وثائق ومقابالت مع م�س�ؤولني �أمريكيني‬ ‫�سابقني �أُميط اللثام عن �سريتها م�ؤخر ًا‪ ،‬فبالإمكان تو�ضيح الكثري من‬ ‫التناق�ضات التي تتعلق ب�سيا�سة �إدارة كيندي حيال العراق‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ينبع �أ�صل م�شكلة �إدارة كيندي مع العراق من القرار ب�إيقاف عمل‬ ‫اللجنة اخلا�صة بالعراق خ�لال �أي���ام م��ن تد�شني ج��ون اف كيندي‬ ‫ملن�صب الرئا�سة‪ .‬ففي الثالث والع�شرين من كانون الثاين من عام‬ ‫‪� ،1961‬أر�سل فيليب ه��اال‪ ،‬ع�ضو جمل�س الأم��ن القومي ال��ذي عمل‬ ‫�أمين ًا عام ًا للجنة اخلا�صة بالعراق‪ ،‬مذكرة جليم�س الي‪ ،‬الأمني العام‬ ‫التنفيذي ملجل�س الأم��ن القومي‪ ،‬يوجز فيها النقا�ش ال��ذي يحيط‬ ‫بامل�س�ألة‪ .‬وثمة حجج مهمة لقرار �إيقاف عمل اللجنة اخلا�صة بالعراق‬ ‫تتمثل يف عدم انعقاد اجتماع لها منذ �آذار من عام ‪ ،1960‬وبدا ان‬ ‫العراق كان م�ستقر ًا‪ ،‬وان التهديد ال�شيوعي مل يكن خطري ًا �إذا ما‬ ‫قورن بخطره يف كوبا �أو وال�س �أو فيتنام‪ ،‬ولذا ف�أنه ال ي�ستلزم جلنة‬ ‫خا�صة‪ .‬ومع ذل��ك‪ ،‬اعتنق الأع�ضاء الرئي�سون يف اللجنة اخلا�صة‬ ‫بالعراق �آراء متنوعة‪ .‬ويف حني مل تبلور وزارة الدفاع ر�أي ًا حازم ًا‬ ‫فقد ف�ضلت وزارة اخلارجية ووكالة املخابرات املركزية ا�ستمرار عمل‬ ‫اللجنة مبا �أنها �سمحت مل�س�ؤولني �أمريكيني مبراقبة الأحداث يف بلد‬ ‫مثري للمتاعب‪ .‬وثمة �سبب �آخر يدعو ال�ستمرار عمل اللجنة اخلا�صة‬ ‫بالعراق‪ ،‬طبق ًا مل�س�ؤول يف وكالة املخابرات املركزية‪ ،‬وهو �أنها توفر‬ ‫منتدى بالإمكان تطوير الأفكار فيه �أف�ضل مما عليه الأمر يف مباحثات‬ ‫ثنائية مع وزارة اخلارجية وحدها‪ .‬وف�ض ًال عن ذلك‪ ،‬وب�سبب عدم‬ ‫ا�ستقرار العراق فقد �شعرت وكالة املخابرات املركزية ب�أن من الأهمية‬ ‫مبكان حيازة �آلية بني الوكاالت لال�ستجابة ا�ستجابة �سريعة يف حالة‬ ‫جتدد �أزمة ما‪ .‬ومتام ًا لأنَّ التهديد ال�شيوعي كان قد ت�ضاءل‪ ،‬فلم تكن‬ ‫وكالة املخابرات املركزية مقتنعة ب�أنه قد زال متام ًا‪ .‬وعندها الحظ‬ ‫هاال ب�أنه ثمة تقييم �أ�صدرته املخابرات القومية اخلا�صة ا�ستنتج‬ ‫ب�أن قا�سم ًا مل يزل يواجه تهديدات من القوميني ومن اجلي�ش‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يعني ان ب�إمكان انقالب ع�سكري ناجع تقدمي فر�صة لعنا�صر‬ ‫�شيوعية لال�ستيالء على ال�سلطة‪ .‬وعلى الرغم من �صحة هذه احلجج‪،‬‬ ‫فقد ك��ان الف�شل م�صري اللجنة لأن م�ست�شار كيندي ل�ش�ؤون الأمن‬

‫القومي‪ ،‬مكجورج بيندي‪ ،‬مل ي َر فائدة من ا�ستمرار عمل اللجنة‪ .‬ويف‬ ‫االدراك امل�ؤخر لطبيعة حادثة بعد وقوعها‪ ،‬ف�أن �إيقاف عمل اللجنة‬ ‫اخلا�صة بالعراق كان خط�أ وا�ضح ًا و�سيتطلب الأم��ر ثالث �أزمات‬ ‫متعاقبة يف عام ‪� -1961‬أزمة الكويت يف حزيران‪ .‬و�إندالع احلرب‬ ‫الكردية يف ايلول‪ ،‬وم�صادرة احل�صة االمتيازية ل�شركة نفط العراق‬ ‫يف كانون الأول‪ -‬كي تفهم �إدارة كيندي يف نهاية املطاف ان العراق‬ ‫يتطلب اهتمام ًا �أكرب بكثري مما كان يحظى به‪.‬بد�أت الأزمة الأوىل يف‬ ‫اخلام�س والع�شرين من حزيران من عام ‪ 1961‬حني �أعلن قا�سم ب�أن‬ ‫الكويت "جزء ال يتجز�أ من العراق" و�أ�صدر �أوام��ر ًا بتح�شيد قوات‬ ‫ع�سكرية على امتداد احلدود‪ .‬ومتثل الدافع وراء هذا االجراء يف ان‬ ‫بريطانيا كانت قد منحت الكويت ا�ستقال ًال يف التا�سع ع�شر من حزيران‬ ‫واتخذت قرار ًا ب�سحب قواتها الع�سكرية‪ .‬وقد الحظ م�س�ؤولون يف‬ ‫وزارة اخلارجية الأمريكية ان العراق كان "ي�ستند �إىل �إدعاء عراقي‬ ‫قدمي‪ ،‬لكنه �إدعاء مل يكن يحوز يف ال�سابق على الكثري من الدعم من‬ ‫دول عربية �أُخرى ومل يحز �أي�ض ًا على اعرتاف العامل �إجما ًال"‪ .‬وبينما‬ ‫كانت �شركات نفط �أمريكية حتوز على ح�صة تبلغ (‪ )%50‬يف �شركة‬ ‫نفط الكويت‪ ،‬ف�أن م�صالح بريطانيا يف الكويت كانت �أكرث �أهمية‪ ،‬مبا‬ ‫ان اقت�صادها كان معتمد ًا على النفط الكويتي‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪،‬‬ ‫كان رد الفعل الأمريكي حيال �أزمة الكويت خمفف ًا باملقارنة مع رد الفعل‬ ‫الربيطاين‪ .‬ويف واق��ع الأم��ر‪ ،‬كان هان حمق ًا حني و�صف رد الفعل‬ ‫الأمريكي "بالباهت"‪ .‬وكما الحظ فاين‪ ،‬كانت �إدارة كيندي مرتددة‬ ‫حيال "اال�شرتاك باالجراء الربيطاين يف الكويت" لأن هذا العمل قد‬ ‫يُع ّر�ض للخطر �صورة "قوة تقدمية مناوئة لال�ستعمار حتاول العمل‬ ‫نحو مثمر مع القومية العربية" وبينما �أر�سلت بريطانيا خم�سة‬ ‫على ٍ‬ ‫�آالف مقاتل �إىل الكويت يف الأول من متوز‪ ،‬فيما ع ُِر َف بعملية الفر�صة‬ ‫ال�سانحة‪� ،‬أر�سل كيندي ق��وات بحرية �أمريكية �إىل البحرين على‬ ‫ان يقوم ب�سحبها حني ي�ستقر الو�ضع‪ .‬ومن الناحية الدبلوما�سية‪،‬‬ ‫ف�ضلت الواليات املتحدة الأمريكية �إحالة امل�س�ألة �إىل الأمم املتحدة‪،‬‬ ‫ظن ًا منها ان �إطار ًا جماعي ًا �سي�سمح للدول العربية بدعم جهود ترمي‬ ‫�إىل الت�صدي لقا�سم من دون ان ي�شعروا ب�أنهم جمربون على ذلك‪.‬‬ ‫وقد وافق الربيطانيون على ذلك وقاموا ب�إحالة امل�س�ألة �إىل جمل�س‬ ‫الأم��ن يف الأول من متوز غري ان االحت��اد ال�سوفيتي نق�ض القرار‪.‬‬

‫في ذكراها الـ "‪ : "45‬حرب تشرين ‪ ... 1973‬قصة االنتصار األول للعرب على إسرائيل‬

‫احللقة (‪)3‬‬

‫‪ 100‬طائرة �سورية و‪ 1000‬مدفع ق�صف مواقع لإ�سرائيليني يف اجلوالن‬

‫جنحتْ م�صر و�سورية يف حتقيق ن�صر لهما‪� ،‬إذ مت اخ�تراق خط‬ ‫بارليف‪ ،‬خالل �ست �ساعات فقط من بداية املعركة و�أوقعت القوات‬ ‫امل�صرية خ�سائر كبرية يف القوة اجلوية الإ�سرائيلية‪ ،‬ومنعت القوات‬ ‫اال�سرائيلية من ا�ستخدام انابيب النابامل بخطة مده�شة كما حطمت‬ ‫�أ�سطورة اجلي�ش الإ�سرائيلي الذي ال يقهر‪ ،‬يف مرتفعات اجلوالن‬ ‫و �سيناء‪ ،‬و�أجربت ا�سرائيل على التخلي عن العديد من �أهدافها مع‬ ‫�سورية وم�صر‪ ،‬كما مت ا�سرتداد قناة ال�سوي�س وج��زء من �سيناء‬ ‫يف م�صر‪ ،‬ومدينة القنيطرة يف �سورية‪ .‬ول��وال التدخل الأمريكي‬ ‫املبا�شر يف املعارك على اجلبهة امل�صرية بج�سر جوي لإنقاذ اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي بدءا من اليوم الرابع للقتال‪ ،‬ملني اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫بهزمية �ساحقة على �أيدي اجلي�ش امل�صري‪.‬‬ ‫جاء الهجوم يف ‪� 6‬أكتوبر ‪ 1973‬الذي وافق يف تلك ال�سنة عيد يوم‬ ‫الغفران اليهودي‪ .‬يف هذا اليوم تعطل �أغلبية اخلدمات اجلماهريية‪،‬‬ ‫مبا يف ذلك و�سائل الإعالم والنقل اجلوي والبحري‪ ،‬مبنا�سبة العيد‪.‬‬ ‫وقد وافق هذا التاريخ العا�شر من رم�ضان‪ ،‬وهو �أي�ض ًا تاريخ ميالد‬ ‫حافظ الأ�سد‪.‬‬ ‫تلقت احلكومة الإ�سرائيلية املعلومات الأوىل عن الهجوم املقرر‬ ‫يف اخلام�س م��ن �أكتوبر (ت�شرين الأول) فدعت رئي�سة ال���وزراء‬ ‫الإ�سرائيلية گولدا مئري بع�ض وزرائها جلل�سة طارئة يف تل �أبيب‬ ‫ع�شية العيد‪ ،‬ولكن مل يكف الوقت لتجنيد قوات االحتياط التي يعتمد‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي عليها‪.‬‬ ‫ح��دد اجلي�شان امل�صري وال�سوري موعد الهجوم ال�ساعة الثانية‬ ‫بعد الظهر ح�سب اق�تراح الرئي�س ال�سوري حافظ الأ�سد‪ ،‬بعد �أن‬ ‫اختلف ال�سوريون وامل�صريون على �ساعة ال�صفر‪ .‬ففي حني يف�ضل‬ ‫امل�صريون الغروب يكون ال�شروق هو الأف�ضل لل�سوريني‪ ،‬لذلك كان‬ ‫من غري املتوقع اختيار �ساعات الظهرية لبدء الهجوم‪.‬‬ ‫ب���د�أت ال��ق��وات ال�����س��وري��ة ال��ه��ج��وم وانطلقت ق��ذائ��ف امل��داف��ع على‬ ‫التح�صينات الإ�سرائيلية يف اجلوالن‪ ،‬واندفعت الآالف من القوات‬ ‫الربية ال�سورية �إىل داخل مرتفعات اجلوالن ت�ساندها قوة كبرية‬ ‫من الدبابات على اجلبهة ال�سورية‪ ،‬بينما كان طريان �سالح اجلو‬ ‫ال�سوري يق�صف امل��واق��ع الإ�سرائيلية‪ ،‬وع�بر القناة ‪ 8,000‬من‬ ‫اجلنود امل�صريني‪ ،‬ثم توالت موجتا العبور الثانية والثالثة لي�صل‬ ‫عدد القوات امل�صرية على ال�ضفة ال�شرقية بحلول الليل �إىل ‪60,000‬‬ ‫جندي‪ ،‬يف الوقت ال��ذي ك��ان فيه �سالح املهند�سني امل�صري يفتح‬ ‫ثغرات يف ال�ساتر الرتابي با�ستخدام خراطيم مياه �شديدة الدفع‪.‬‬ ‫يف ال�ساعة الثانية مت ت�شغيل �صافرات الإن���ذار يف جميع �أنحاء‬ ‫�إ�سرائيل لإع�لان حالة ال��ط��وارئ وا�ست�أنف ال��رادي��و الإ�سرائيلي‬ ‫الإر�سال برغم العيد‪ .‬وبد�أ جتنيد قوات االحتياط ب�ضع �ساعات قبل‬ ‫ذلك ما �أدى �إىل ا�ستئناف حركة ال�سري يف املدن ما �أثار الت�سا�ؤالت يف‬ ‫اجلمهور الإ�سرائيلي‪ .‬وبالرغم من توقعات امل�صريني وال�سوريني‪،‬‬ ‫كان التجنيد الإ�سرائيلي �سهال ن�سبيا �إذ بقي �أغلبية النا�س يف بيوتهم‬ ‫�أو احت�شدوا يف الكنائ�س لأداء �صلوات العيد‪ .‬ولكن الوقت الق�صري‬ ‫الذي كان متوفرا للتجنيد وعدم جتهيز اجلي�ش حلرب منع من اجلي�ش‬

‫الإ�سرائيلي ال��رد على الهجوم امل�صري ال�سوري امل�شرتك ‪.‬متكن‬ ‫اجلي�ش امل�صري خالل الأيام الأوىل من عبور قناة ال�سوي�س وتدمري‬ ‫خط بارليف الدفاعي الإ�سرائيلي املنيع‪ .‬بد�أ الهجوم يف اجلبهتني‬ ‫مع ًا يف متام ال�ساعة الثانية بعد الظهر بغارات جوية وق�صف مدفعي‬ ‫�شامل على طول خطوط اجلبهة‪ .‬حتركت القوات ال�سورية خمرتقة‬ ‫اخلطوط الإ�سرائيلية ومكبدة الإ�سرائيليني خ�سائر فادحة مل يعتادوا‬ ‫عليها خالل حروبهم ال�سابقة مع امل�سلمني‪ .‬خالل يومني من القتال‪،‬‬ ‫باتت م�صر ت�سيطر على ال�ضفة ال�شرقية لقناة ال�سوي�س ومتكنت‬ ‫اجلي�ش ال�سوري من حترير مدينة القنيطرة الرئي�سة وجبل ال�شيخ‬ ‫مع مرا�صده الإلكرتونية املتطورة‪.‬حقق اجلي�ش امل�صري �إجنازات‬ ‫ملمو�سة حتى ‪� 14‬أكتوبر حيث انت�شرت القوات امل�صرية على ال�ضفة‬ ‫ال�شرقية لقناة ال�سوي�س‪� ،‬أما يف اليوم التا�سع للحرب فف�شلت القوات‬ ‫امل�صرية مبحاولتها الجتياح خط اجلبهة والدخول يف عمق �أرا�ضي‬ ‫�صحراء �سيناء والو�صول للممرات وكان هذا القرار بتقدير البع�ض‬ ‫هو �أ�سو�أ قرار ا�سرتاتيجي اتخذته القيادة �أثناء احلرب لأنه جعل‬ ‫ظهر اجلي�ش امل�صري غرب القناة �شبه مك�شوف يف �أي عملية التفاف‬ ‫وهو ما حدث بالفعل‪ .‬يف هذا اليوم قررت حكومة الواليات املتحدة‬ ‫�إن�شاء "ج�سر جوي" لإ�سرائيل‪� ،‬أي طائرات حتمل عتادا ع�سكريا‬ ‫لتزويد اجلي�ش الإ�سرائيلي مبا ينق�صه من العتاد‪.‬‬ ‫اجلبهة ال�سورية‬ ‫اجلبهة ال�سورية‪ ،‬هي جبهة حرب اندلعت يف ه�ضبة اجلوالن بني‬ ‫�سوريا و�إ�سرائيل بالتزامن مع الهجوم املتفق عليه بني �سوريا‬ ‫وم�صر‪ .‬وك��ان��ت ك��ل م��ن م�صر و�سورية ق��د اتفقتا على �شن حرب‬ ‫حتريرية على �إ�سرائيل التي حتتل ه�ضبة اجل��والن و�شبه جزيرة‬ ‫�سيناء منذ حرب ‪ ،1967‬واتفق وح�سب ما ح��دده الرئي�س حافظ‬ ‫اال�سد على �أن يكون الهجوم بعد ظهرية يوم ال�سبت ‪ 6‬ت�شرين ‪1973‬‬ ‫الذي يوافق عيد الغفران اليهودي‪.‬‬ ‫قام الطريان ال�سوري يف متام ال�ساعة ‪ 13:58‬من يوم ‪ 6‬ت�شرين‬ ‫بق�صف مواقع اجلي�ش الإ�سرائيلي يف اجلوالن �شارك يف الهجوم‬ ‫قرابة الـ ‪ 100‬طائرة مقاتلة �سورية‪ ،‬كما فتحت �أل��ف فوهة نريان‬ ‫مدافعها م��دة �ساعة ون�صف ال�ساعة لتنطلق وح���دات وقطاعات‬ ‫اجلي�ش ال�سوري عرب اجلوالن خمرتقة خط �آلون الدفاعي و�صو ًال‬ ‫�إىل م�شارف بحرية طربية مكبدة القوات اال�سرائيلية خ�سائر فادحة‪.‬‬ ‫وقد تواجد باجلوالن وحدات مغربية قبل احلرب عرفت بالتجريدة‬ ‫املغربية وو�صلت وح��دات عراقية و�أردنية و�سعودية فور ن�شوب‬ ‫احلرب‪.‬‬ ‫القتال على جبهة القنال‬ ‫واجهت القوات امل�صرية م�شكلة حقيقية عند التخطيط للهجوم من‬ ‫�أج��ل عبور قناة ال�سوي�س واخ�تراق خط بارليف‪ ،‬لذلك ك��ان احلل‬ ‫الأمثل بالن�سبة لها دفع قوات امل�شاة لعبور القناة على �شكل موجات‪،‬‬ ‫والتوغل �إىل عمق ‪ 4‬كم‪ ،‬تعززها وحدات ال�صاعقة امل�سلحة بالقذائف‬ ‫ال�صاروخية املوجهة والأ�سلحة اخلفيفة امل�ضادة للدبابات لأعداد‬ ‫كبرية‪ ،‬وتبقى حتت تغطية نريان املدفعية والدبابات وال�صواريخ‬

‫‪� 60‬ألف جندي م�صري عربوا قناة‬ ‫ال�سوي�س يف اليوم الأول من املعركة‬ ‫والطريان‪ ،‬بهدف منع دبابات العدو من االقرتاب من نقاط العبور‪،‬‬ ‫وقد ُنفذت هذه اخلطة بنجاح وتوغلت ق��وات ال�صاعقة حتى ‪8‬كم‪،‬‬ ‫وهاجمت ال��دب��اب��ات الإ�سرائيلية يف مناطق ح�شودها‪ .‬مل تتمكن‬ ‫الدبابات امل�صرية من العبور �إال ابتدا ًء من منت�صف ليلة ‪ ،7-6‬ومتكنت‬ ‫�صباح ‪ 7‬ت�شرين الأول من تعزيز ر�ؤو�س اجل�سور واال�ستعداد ل�صد‬ ‫الهجمات املعاك�سة الإ�سرائيلية‪.‬حاول الإ�سرائيليون �شن هجمات‬ ‫معاك�سة باالحتياط املدرع‪ ،‬ولكن القوات امل�صرية ا�ستطاعت تدمري‬ ‫الق�سم الأعظم من هذا االحتياط و�إيقاف الهجوم املعاك�س‪ ،‬ومل تغتنم‬ ‫القيادة امل�صرية ه��ذه الفر�صة ملتابعة الهجوم وا�ستثمار الن�صر‪،‬‬ ‫فتوقفت عند اخل��ط��وط التي احتلتها م��دة خم�سة �أي���ام متوا�صلة‬ ‫بحجة �إعادة التجميع‪ ،‬وهذا ما �أتاح للقيادة الإ�سرائيلية نقل ثقلها‬ ‫النوعي واحتياطيها اال�سرتاتيجي �إىل اجلهة ال�شمالية‪ ،‬حيث القوات‬ ‫ال�سورية‪ ،‬وعززت قواتها يف اجلنوب مبا يكفل وقف تقدم القوات‬

‫امل�صرية‪ .‬ولكن عندما ق��ررت القيادة امل�صرية متابعة الهجوم يف‬ ‫‪ ،10/14‬ا�صطدمت مبقاومة �إ�سرائيلية عنيفة وكمائن للدبابات‪،‬‬ ‫وحاولت القيادة الإ�سرائيلية �شن هجوم معاك�س على عدة قطاعات‪،‬‬ ‫وا�شتبكت يف معارك �ضارية من دون حتقيق نتائج تذكر‪� ،‬إال �أن التفوق‬ ‫�أ�صبح يف �صالح القوات الإ�سرائيلية نتيجة للج�سر اجلوي الأمريكي‪،‬‬ ‫ودارت يف هذه املنطقة �أكرب معارك الدبابات �شاركت فيها نحو ‪2000‬‬ ‫دب��اب��ة‪ ،‬وا�ستخدم الإ�سرائيليون فيها �أول م��رة ح��وام��ات م�ضادة‬ ‫للدبابات م��زودة بال�صواريخ املوجهة‪ ،‬فكانت مفاج�أة احل��رب يف‬ ‫جبهة �سيناء‪ ،‬وكان �أثرها حا�سم ًا يف �صد الهجوم امل�صري‪ .‬وو�ضعت‬ ‫احلكومة الأمريكية و�سائط اال�ستطالع الأمريكية وو�سائل التج�س�س‬ ‫يف خدمة �إ�سرائيل‪ ،‬وك�شفت وجود ثغرة غري حممية بني اجلي�شني‬ ‫الثاين والثالث‪ ،‬بعر�ض ‪ 25‬كم‪ ،‬ووج��دت فيها القيادة الإ�سرائيلية‬ ‫فر�صتها فدفعت عرب البحريات املرة ثالث جمموعات �ألوية‪ ،‬متكن‬ ‫بع�ضها م��ن ال�سيطرة على منطقة العبور بعد �أن تكبدت خ�سائر‬ ‫فادحة‪ ،‬ون�صب ج�سر طويف لعبور الدبابات الرئي�سية التي تدفقت‬ ‫من الثغرة‪ ،‬وبا�شرت االنت�شار بكل االجتاهات املمكنة‪ ،‬و�سيطرت على‬ ‫منطقة وا�سعة امتدت �إىل تخوم مدينة ال�سوي�س‪ ،‬وا�ستغلت القوات‬ ‫الإ�سرائيلية قرار وقف �إطالق النار ل�ضرب قواعد ال�صواريخ امل�صرية‬ ‫وتو�سيع املمر اجلوي لطائراتها‪ ،‬من �أجل دعم قواتها التي �سيطرت‬ ‫على طريق ال�سوي�س ‪ -‬القاهرة‪ ،‬وقطعت ط��رق الإم���داد امل�صرية‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫| أخبار محلية |‬

‫‪3‬‬

‫�صحيفة "لو�س اجنلو�س تاميز" ت�ؤكد‪:‬‬

‫عبداملهدي نتاج التوافـقات‪ ..‬ولي�س خيار وا�شنطن وطهران‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكدتْ �صحيفة "لو�س اجنلو�س تاميز"‪ ،‬االمريكية‪ ،‬يف تقرير ن�شرته‪،‬‬ ‫اخلمي�س‪� :‬أن رئي�س ال��وزراء العراق املكلف عادل عبداملهدي مل يكن‬ ‫خيار �أمريكا واي���ران الأول‪ ،‬فيما ك�شفت عن توقعاتها ملا �سيحدث‬ ‫يف العراق خالل الأرب��ع �سنوات املقبلة‪ .‬وب��د�أت ال�صحيفة‪ ،‬تقريرها‬ ‫بالقول‪� :‬إنه “بعد خم�سة �أ�شهر من امل�ساومات ال�سيا�سية مت اال�سبوع‬ ‫املا�ضي اختيار وزير النفط ال�سابق عادل عبداملهدي‪ ،‬لت�شكيل حكومة‬ ‫جديدة‪ ،‬ويبدو انه �آخر �أمل لإعادة �إعمار بلد خربته احلروب والف�ساد‪،‬‬ ‫حيث �أن �أ�سالفه و�صلوا اىل ال�سلطة و�سط معارك كينونية وجودية‬ ‫�ضد تنظيم داع�����ش‪ ،‬ول��ك��ن ك��ون��ه ا�صبح رئي�سا ل��ل��وزراء ف����إن امام‬ ‫عبداملهدي الآن حتدي ًا �أكرب يتمثل بطم�أنة جمهور ناخبني �ضاق ذرعا‬ ‫بالطبقة ال�سيا�سية ب�أكملها ويتطلع لر�ؤية نتائج تتحقق بعد مرور �أكثـر‬ ‫من ‪� 15‬سنة على الغزو االمريكي للبلد”‪ .‬و�أ�ضافت‪� ،‬أن “عبداملهدي‪،‬‬ ‫اخلبري االقت�صادي الذي عا�ش يف املنفى يف باري�س عدة �سنوات قبل‬ ‫ان يرجع اىل العراق يف العام ‪ ،2004‬خدم وزيرا للمالية ونائبا لرئي�س‬ ‫اجلمهورية و�أح��د �أع�ضاء جلنة كتابة د�ستور ال��ع��راق ع��ام ‪.2005‬‬ ‫وبعمره البالغ الآن ‪ 76‬عاما يكون عبداملهدي‪� ،‬أكرب �شخ�ص عمرا يتوىل‬ ‫من�صب رئا�سة ال���وزراء يف ال��ع��راق بعد ع��ام ‪ ،2003‬ويتميز ب�سمة‬ ‫اال�ستقالة من املن�صب حال �سري االم��ور عك�س ما يريد‪ ،‬وقد ا�ستقال‬ ‫من من�صبني توالهما هما نائب رئي�س اجلمهورية ووزي��ر النفط“‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة‪ ،‬عن ريناد من�صور‪ ،‬اخلبري بال�ش�ؤون العراقية من‬ ‫معهد ت�شتام هاو�س للدرا�سات يف لندن قوله �إن “عبداملهدي كان �ضمن‬ ‫ال�ساحة ال�سيا�سية منذ وقت‪ ،‬فهو يع ّد �شيوعي ًا �سابق ًا‪ ،‬ومن ثم بعثي ًا‪،‬‬ ‫ثم مارك�سي ًا‪ ،‬وبعدها �إ�سالمي ًا‪ ،‬وهو �صديق مقرب جدا من الكرد‪ .‬انه‬ ‫�شخ�ص يتمتع باحرتام على نطاق وا�سع‪ ،‬ومن ال�صعب ت�صور كيف‬ ‫تنقل بني هذه االحزاب“‪ .‬و�أ�شارت اىل �أن “عبداملهدي جاء لل�سلطة‬

‫مر�شح ت�سوية اىل حد كبري‪ ،‬فهو �شخ�ص متفق عليه بني كبار الكتل‬ ‫يف الربملان ب�ضمنها الكتلة التي يرت�أ�سها مقتدى ال�صدر‪ ،‬وكتلة هادي‬ ‫العامري‪ ،‬كما ج��اء عبداملهدي اي�ضا مبوافقة من املرجعية الدينية‬ ‫العليا يف البلد املمثلة باملرجع علي ال�سي�ستاين”‪ .‬ولفتت اىل �أنه‬

‫لمنع أية حالة تسلل‬

‫العراق يح�صّ ن حدوده مع �سوريا بانت�شار كثيف لقطعات و�آليات‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أع��ل��نَ م��رك�� ُز الإع�ل�ام الأم��ن��ي يف ال��ع��راق‪ ،‬عن‬ ‫تكثيف انت�شار القوات العراقية على احلدود‬ ‫م��ع ���س��وري��ا مل��ن��ع �أي����ة ح��ال��ة ت�سلل م��ن و�إىل‬ ‫الأرا�ضي العراقية‪ .‬وقال بيان‪� ،‬صادر عن املركز‬ ‫م�ساء ام�س االول اخلمي�س‪" ،‬ت�شهد احلدود‬ ‫العراقية ال�سورية انت�شارا كبريا للقطعات‬ ‫ونقاط املرابطة وال��دوري��ات الآلية وال�سواتر‬ ‫ال�ت�راب���ي���ة‪� ،‬إ����ض���اف���ة �إىل ال��ع��م��ل ع��ل��ى زي����ادة‬ ‫التحكيمات وتر�صني وموانع‪ ،‬ف�ضال عن اجلهد‬

‫اال�ستخباري املميز والدوريات والكمائن الليلية‬ ‫لقطعات اجلي�ش العراقي‪� ،‬ضمن قيادة عمليات‬ ‫اجل��زي��رة لت�أمني ال�شريط احل���دودي العراقي‬ ‫ال�����س��وري‪ ،‬مب�سافة ‪ 200‬كيلو م�تر م��ن �شمال‬ ‫القائم و�صوال �إىل منطقة تل �صفوك مع �إغالق‬ ‫جميع الثغرات التي ت�ستخدم من قبل الع�صابات‬ ‫الإرهابية"‪ .‬وا���ض��اف ان "هذا االنت�شار ملنع‬ ‫�أي��ة حالة ت�سلل من و�إىل الأرا���ض��ي العراقية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل منع ح��االت التهريب‪ ،‬وبتن�سيق‬ ‫م�ستمر مع القوة اجلوية وط�يران اجلي�ش"‪.‬‬

‫أتهم جهات سياسية بالوقف خلفها‬

‫نائب ي�صف املنافذ الكمركية يف‬ ‫كركوك ونينوى بـ"بوابة الف�ساد"!‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫و�صف ع�ضو جمل�س النواب كاظم ال�شمري‪ ،‬املنافذ الكمركية‬ ‫يف حمافظتي كركوك ونينوى بـ”بوابة الف�ساد”‪ ،‬يف حني اتهم‬ ‫جهات �سيا�سية و�أح��زاب بال�ضلوع وراء الف�ساد بتلك املنافذ‪.‬‬ ‫وقال ال�شمري ‪� :‬إن “جهات �سيا�سية وحزبية تقف وراء حاالت‬ ‫الف�ساد بتلك املنافذ الكمركية”‪ ،‬الفتا �إىل �إن “تلك املنفذ تعد بوابة‬ ‫للف�ساد للح�صول على الإتاوات من �سائقي ال�شاحنات والتجار‪،‬‬ ‫ف�ضال عن عدم وجود ن�ص قانوين يتيح �إقامة تلك املنافذ داخل‬ ‫املحافظات”‪ .‬و�أ�ضاف "�إن عددا كبريا من �أع�ضاء جمل�س النواب‬ ‫جمعوا تواقيع لإلغاء جميع املنافذ الكمركية داخل املحافظات"‪.‬‬ ‫مبينا �إن “تلك املنافذ تعد من الأ�سباب الرئي�سة يف ارتفاع �أ�سعار‬ ‫الب�ضائع وال�سلع املنزلية واخل�ضروات”‪ .‬وتابع �إن “احلراك‬ ‫داخل جمل�س النواب م�ستمر و�ستتم مناق�شة �إلغاء تلك املنافذ مع‬ ‫هيئة رئا�سة الربملان خالل الأيام املقبلة”‪ .‬وكان عدد من �أع�ضاء‬ ‫جمل�س ال��ن��واب ق��د وق��ع��وا ‪ ،‬ي��وم اخلمي�س‪ ،‬على �إل��غ��اء املنافذ‬ ‫الكمركية يف حمافظتي كركوك ونينوى كونها غري قانونية‬ ‫وت���ؤدي اىل ارتفاع �أ�سعار ال�سلع والب�ضائع‪ ,‬بح�سب قولهم‪.‬‬

‫“حتى اخل�صمني‪ ،‬الواليات املتحدة و�إيران‪ ،‬اللذين غالبا ما ا�ستخدما‬ ‫من�صب رئا�سة ال��وزراء موقعا يتبادالن فيه ال�صراع‪ ،‬قبال به كنقطه‬ ‫ت��ع��ادل‪ ،‬فهو مل يكن خيار �أم�يرك��ا االول ولي�س خيار اي��ران كذلك”‪.‬‬ ‫وقال وزير اخلارجية االمريكي مايك بومبيو يف م�ؤمتر �صحفي يف‬

‫التحالف الدويل يعلن القب�ض‬ ‫على "�شبكة الراوي املالية" يف العراق‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫� َ‬ ‫أعلن التحالف الدويل �ضد تنظيم داع�ش يف العراق و�سوريا عن القاء القب�ض على �شبكة مالية متول تنظيم‬ ‫داع�ش‪ .‬وقال التحالف يف بيان ان قوات العمليات اخلا�صة العراقية مب�ساعدة من قوات التحالف القت القب�ض‬ ‫على �أع�ضاء �شبكة الراوي املالية‪ ،‬وهي جمموعة ت�سهيالت مالية رئي�سة تابعة لتنظيم داع�ش‪ ،‬خالل عمليات‬ ‫نفذت يف بغداد و�أربيل بالعراق من ‪� 7‬إىل ‪ 9‬ت�شرين االول ‪ .2018‬و�أ�ضاف البيان ان "احلكومة العراقية‬ ‫م ّكنت القوات ال�شريكة يف كلتا املدينتني من القيام مبا جمموعه ‪ 10‬اعتقاالت"‪ .‬وكان جهاز مكافحة الإرهاب‬ ‫التابع ملجل�س �أمن �إقليم كرد�ستان قد اعلن يوم الثالثاء‪ ،‬القب�ض على "�شبكة كبرية" لتمويل تنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫وذكر بيان �صادر عن املديرية العامة ملكافحة الإرهاب التابعة ملجل�س �أمن �إقليم كرد�ستان‪� ،‬أنه بعد ا�ستح�صال‬ ‫موافقة الق�ضاء‪ ،‬وخ�لال عملية ناجحة نفذت يف ال�ساد�س من ت�شرين الأول ‪ 2018‬باال�شرتاك مع قوات‬ ‫التحالف الدويل مت القب�ض على �شبكة رئي�سة كربى لتمويل تنظيم داع�ش‪ ،‬كانت تعمل يف العراق و�سوريا‪.‬‬

‫‪ 51‬نائب ًا يطالبون ب�إلغاء قيادات العمليات يف بغداد واملحافظات‬ ‫الرقابي بالت�صويت على الغاء قيادات العمليات التي مل ت�شرع وفقا ل�سند‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫�أفادتْ م�صادر برملانية‪ ،‬بجمع تواقيع اكرث من ‪ 50‬نائبا على طلب لإلغاء د�ستوري كما ان اختيار قياداتها مت بدون احل�صول على موافقة الربملان“‪.‬‬ ‫قيادات العمليات يف بغداد وبقية املحافظات‪ .‬وبح�سب الطلب املوقع من ‪ 51‬وت�ضمن الطلب ”تكليف القوات التابعة لوزارة الداخلية مبهمات القوات‬ ‫نائبا فقد ”طالب اع�ضاء الربملان املوقعون رئا�سة املجل�س ومن خالل دوره التابعة لوزارة الدفاع �ضمن قيادات العمليات يف بغداد وبقية املحافظات“‪.‬‬

‫بسبب الخاليا النائمة‬

‫حكومة �صالح الدين ّ‬ ‫حتذر من تزايد وترية العمليات الإرهابية‬ ‫تكريت‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ج��د َد ع�ضو جمل�س حمافظة �صالح الدين خالد اخلزرجي‪ ,‬حتذيره‬ ‫م��ن ت��زاي��د وت�يرة العمليات الإره��اب��ي��ة ب�سبب اخل�لاي��ا النائمة‪ ,‬يف‬ ‫حني دع��ا �إىل عملية ع�سكرية �شاملة للق�ضاء على خاليا “داع�ش”‪.‬‬ ‫وقال اخلزرجي يف ت�صريح ‪� :‬إن “املناطق ال�صحراوية يف حمافظة‬ ‫�صالح الدين بحاجة فعلية �إىل عملية ع�سكرية وا�سعة للق�ضاء على‬ ‫فلول ع�صابات داع�ش الإجرامية املختبئة”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “العملية‬ ‫الع�سكرية ي��ج��ب �أن ت�����ش��ارك فيها ك��ل ���ص��ن��وف ال��ق��ط��ع��ات الأمنية‬ ‫للق�ضاء على املجاميع الإجرامية”‪ .‬و�أو�ضح اخلزرجي‪� ,‬أن “اجلهد‬ ‫اال�ستخباري يعمل وف��ق الإم��ك��ان��ي��ات‪ ,‬لكن ه��ذه اجل��ه��ود يجب �أن‬ ‫تكثف من اجل الق�ضاء على املتعاونني مع الع�صابات الإجرامية”‪.‬‬

‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫توقعات‪ ..‬العراق مقبل‬ ‫على ظاهرة جويّة‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫توقع املتنبئ اجلوي العراقي �صادق عطية‪ ،‬هطول امطار‬ ‫َ‬ ‫رعدية مبناطق متفرقة من العراق‪ .‬وقال عطية خالل بيان‪،‬‬ ‫وهو متنبئ اقدم مبطار الب�صرة الدويل‪" ،‬ال�سحب الرعدية‬ ‫الكثيفة تن�شط على و�سط و�شمال االن��ب��ار‪ ،‬كما ان هناك‬ ‫�سحبا ممطرة يف مناطق من �شمال البالد واملرتفع اجلوي‬ ‫مينع ت�شكل �أي حالة جوية يف اجلنوب والو�سط"‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان هناك حاالت �ضعيفة على مدن الو�سط ناجتة من ت�سرب‬ ‫هواء بارد من جهة املنخف�ض العلوي املوجود �شرق البحر‬ ‫املتو�سط‪ .‬مو�ضحا �أن الغبار الذي نتج �أم�س االول ناجت‬ ‫من هبوط هذا الهواء البارد من االعلى نحو �سطح االر�ض‬ ‫ال�ساخن ما يولد ف��وارق حرارية كبرية‪ .‬وتوقع ارتفاع‬ ‫معدالت الرطوبة يف االج��واء يف اغلب مناطق اجلنوب‬ ‫والو�سط‪ ،‬وان اغلب مناطق الأنبار �ست�شهد �أمطارا رعدية‬ ‫مابني خفيفة اىل معتدلة متوقعة نهار اليوم والليلة‪ ،‬كذلك‬ ‫يتوقع ه��ط��ول زخ���ات م��ن االم��ط��ار يف مناطق م��ن بابل‬ ‫ووا�سط والعا�صمة بغداد والديوانية والنجف وباديتها‬ ‫وجنوب دياىل واملو�صل وقليل من االمطار على مناطق من‬ ‫ال�سليمانية وكركوك‪ .‬وقال عطية ان االجواء �ستكون غري‬ ‫م�ستقرة حيث تت�ساقط زخات مطر وموجات غبار احيانا‬ ‫وعوا�صف رعدية وتقلبات رياح خالل االيام املقبلة‪ ،‬ب�سبب‬ ‫بداية ان�سحاب املرتفع اجل��وي �شبه امل��داري من مناطق‬ ‫البالد وف�سح املجال امام التيارات الباردة العليا بالتوغل‬ ‫جنوبا اكرث وبالتايل ات�ساع رقعة االمطار يف االيام املقبلة‪.‬‬ ‫الفتا اىل ان الرطوبة ت�ستمر مرتفعة نهار اليوم والليلة يف‬ ‫�أغلب مدن اجلنوب وت�ستمر رمبا لع�شرة �أيام مقبلة‪ ،‬كما‬ ‫ان درجات احلرارة �ستنخف�ض ابتداء من يوم غد االحد يف‬ ‫الو�سط وال�شمال لتعتدل االجواء يف عموم املناطق‪ .‬وابتداء‬ ‫من االثنني املقبل يف م��دن اجلنوب برغم ان االنخفا�ض‬ ‫فيها غ�ير حم�سو�س ب�سبب ال��رط��وب��ة املرتفعة املرهقة‪.‬‬

‫جلنة تعديل النظام الداخلي‬ ‫للربملان �ستواجه "�ضغوطات كبرية"‬

‫دول عربية بينها العراق حتذر من "�سرطان الأدوية"!‬ ‫حذرتْ دول عربية من ظاهرة انت�شار �أدوية مغ�شو�شة‬ ‫يف الأ���س��واق ال�����س��وداء‪ ،‬متثل خ��ط��ورة كبرية على‬ ‫املر�ضى‪ ،‬وباخل�صو�ص مر�ضى ال�سرطان و�أمرا�ض‬ ‫ال��ك��ب��د‪ ،‬وغ�يره��ا م��ن الأم���را����ض امل��زم��ن��ة‪ .‬وطالب‬ ‫برملانيون م�صريون بت�شكيل جلنة تق�صي حقائق‬ ‫حول ظاهرة انت�شار الأدوية املغ�شو�شة‪ ،‬وا�ستدعاء‬ ‫جميع امل�س�ؤولني عن ه��ذه الأزم���ة‪ ،‬وذل��ك من خالل‬ ‫جل�سة عامة للوقوف على الأ�سباب ور�ؤية احلكومة‬ ‫يف التعامل مع هذه الأزمة التي �أ�صبحت تهدد حياة‬ ‫املر�ضى‪ .‬و�أ�شار ع�ضو جمل�س النواب �أ�شرف ر�شاد‬ ‫ع��ث��م��ان‪� ،‬إىل �أن حجم جت���ارة الأدوي����ة املغ�شو�شة‬ ‫بال�سوق امل�صرية ي��ق��ارب نحو ‪ 10‬مليارات جنيه‬ ‫�سنويا‪� ،‬أي ما يعادل ‪ 20‬باملئة من �سوق ال��دواء‪،‬‬ ‫ح�سب ما نقلت و�سائل �إعالم م�صرية‪ .‬وح�سب ع�ضو‬ ‫جلنة ال�صحة مبجل�س النواب خالد هاليل‪ ،‬ف�إن �أهم‬ ‫�أ�سباب انت�شار الأدوية املغ�شو�شة هو ارتفاع الأ�سعار‬

‫وا�شنطن مبنا�سبة اختيار رئي�سي اجلمهورية والوزراء يف العراق‪:‬‬ ‫“ه�ؤالء هم �أ�شخا�ص نحن نعرفهم جيدا‪ ،‬فقد كانوا موجودين �ضمن‬ ‫ت�شكيلة احلكومة العراقية لفرتة م��ن ال��وق��ت‪ .‬خ�لال حديثي معهم‬ ‫تكلمنا عن اجلهد لبناء حكومة عراقية تكون مهتمة برفاه وم�ستقبل‬ ‫جيد لل�شعب العراقي‪ ،‬وان ال تكون حتت �سيطرة داع�ش او ايران"‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة‪ ،‬ع��ن املحلل ال�سيا�سي زي��د علي ق��ول��ه‪� ،‬أن��ه “من‬ ‫املحتمل ان يوا�صل رئي�س ال��وزراء اجلديد حماولة �سلفه للموازنة‬ ‫يف عالقات البلد بني حليفيه اخل�صمني الواليات املتحدة وايران"‪.‬‬ ‫ب����دوره ق���ال امل��ح��ل��ل ال�سيا�سي ���س��ج��اد ج��ي��اد‪ ،‬م��ن معهد وا�شنطن‬ ‫ل�سيا�سات ال�شرق االدن��ى ان “عبداملهدي �سيواجه امل�ساءلة عن كل‬ ‫الأمور”‪ .‬مبين ًا �أن “عبداملهدي تعهد بالقيام ب�إ�صالحات‪ ،‬ولكن هذا‬ ‫قد ال يكون الهدف املن�شود بالن�سبة للتحالفات املناف�سة التي تعاونت‬ ‫لرت�شيحه"‪ .‬و�أ�ضاف جياد‪� ،‬أن “اغلب تلك االحزاب �ستكون معار�ضة‬ ‫لال�صالحات التي ين�شدها عبداملهدي‪ ،‬مثل تقلي�ص الأنفاقات وجتميد‬ ‫زي��ادات �أع��داد املوظفني يف دوائ��ر الدولة ومنت�سبي القوى االمنية‪،‬‬ ‫والعمل مع منظمات دولية جلذب ا�ستثمارات اجنبية”‪ .‬و�أ�ضاف زيد‬ ‫علي ان “موازنة البلد القادمة �ستكون مبثابة االختبار االول لعادل‬ ‫عبداملهدي"‪ .‬الفتا‪ :‬اىل ان��ه “بغ�ض النظر عما يحاول حتقيقه ف�إنه‬ ‫�سيواجه ك��ث�ير ًا م��ن املعار�ضة يف ال�برمل��ان‪ ،‬وه��و ب��رمل��ان م�شكل من‬ ‫ع�شرات االح��زاب جميعها تقريبا ت�سعى لتحقيق م�صالح �شخ�صية‪.‬‬ ‫�إن اي موازنة ر�صينة �سرتاتيجية جيدة ال�صياغة ال تلبي م�صالح‬ ‫الربملان ال ميكن ان متر"‪ .‬ويقول املحلل‪ ،‬جياد‪ ،‬انه “مع انتهاء املعارك‬ ‫�ضد تنظيم داع�ش يتطلع ال�شعب العراقي الآن اىل دولة يرت�أ�س قيادتها‬ ‫عبداملهدي‪ ،‬ليتمكن من ارجاع العراق اىل دوره املركزي يف املنطقة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن “ال�سنوات االربع القادمة ال تتعلق بال�صراع للبقاء بل‬ ‫لتحقيق التغيري والبناء‪ .‬احلرب قد انتهت‪ ،‬الوقت قد حان الآن للعمل"‪.‬‬

‫ونق�ص العديد من الأنواع‪ .‬وفى ال�سياق نف�سه‪ ،‬طالب‬ ‫النائب حممد �سعد‪ ،‬بت�شكيل جلنة تق�صى حقائق‬ ‫للوقوف على تفا�صيل هذه الأزمة التى �أ�صبحت تهدد‬ ‫حياة املر�ضى‪ ،‬على �أن يتم �شن حمالت مفاجئة على‬ ‫ال�صيدليات وم�صانع الأدوية ومداهمة امل�صانع التي‬ ‫تقوم بت�صنيع هذه الأدوي��ة وطرحها يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫ويف العراق‪� ،‬أعلنت وزارة الداخلية عن �إلقاء القب�ض‬ ‫على ع�صابة متتهن بيع �أدوية الأمرا�ض ال�سرطانية‬ ‫املنتهية ال�صالحية‪ .‬وق��ال الناطق با�سم ال���وزارة‬ ‫ال��ل��واء �سعد م��ع��ن يف ب��ي��ان �صحفي‪� :‬إن "مفارز‬ ‫اجلرمية املنظمة العاملة �ضمن وكالة اال�ستخبارات‬ ‫والتحقيقات االحتادية يف وزارة الداخلية‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع جلنة خمت�صة من تفتي�ش وزارة ال�صحة وا�ستنادا‬ ‫�إىل معلومات ا�ستخباراتية دقيقة‪� ،‬ألقت القب�ض على‬ ‫ع�صابة مكونة من ثالثة متهمني يقومون ببيع �أدوية‬ ‫الأمرا�ض ال�سرطانية املنتهية ال�صالحية‪ ،‬املت�سربة‬ ‫�إىل داخ����ل ال���ع���راق وغ�ي�ر اخل��ا���ض��ع��ة للفح�ص"‪.‬‬

‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أك َد النائب عن تيار احلكمة‬ ‫ع��ل��ي ال���ب���دي���ري‪� ,‬أن جلنة‬ ‫ت��ع��دي��ل ال���ن���ظ���ام ال��داخ��ل��ي‬ ‫ملجل�س ال���ن���واب �ستواجه‬ ‫�ضغوطات كبرية من الكتل‬ ‫ال�سيا�سية للحيلولة دون‬ ‫عدم تعديل فقرات كانت �سببا‬ ‫يف خلق م�شاكل مبناق�شات‬ ‫م�شاريع ال��ق��وان�ين‪ .‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن اللجنة �ست�ستغرق‬ ‫وق���ت���ا ط���وي�ل�ا ب�����س��ب��ب تلك‬ ‫ال�ضغوطات‪ .‬وقال البديري‬ ‫‪� :‬إن “اللجنة امل��ك��ل��ف��ة من‬ ‫جم��ل�����س ال����ن����واب بتعديل‬ ‫ال��ن��ظ��ام ال���داخ���ل���ي ملجل�س‬ ‫ال��ن��واب ق��د ت�سلمت الكثري‬ ‫من الطلبات لتعديل فقرات‬ ‫ال��ن��ظ��ام ال��داخ��ل��ي م���ن قبل‬ ‫االع�ضاء”‪ .‬م�شددا على ان‬

‫“اللجنة �ستواجه الكثري‬ ‫م����ن ال�������ض���غ���وط م����ن قبل‬ ‫ر�ؤ����س���اء ال��ك��ت��ل ال�سيا�سية‬ ‫ع�بر اع�����ض��ائ��ه��م امل�شاركني‬ ‫باللجنة”‪ .‬وا�����ض����اف ان‬ ‫“من ب�ين ه���ذه ال�ضغوط‬ ‫م��ن��ع ت��ع��دي��ل ف��ق��رات تتعلق‬ ‫ب�آلية تقدمي القوانني التي‬ ‫ك����ان����ت ���س��ب��ب��ا يف مت��ري��ر‬ ‫ق����وان��ي�ن ت����خ����دم ك���ت�ل�ا او‬ ‫ج��ه��ات م��ع��ي��ن��ة وامل��ع��روف��ة‬ ‫بال�سلة الواحدة”‪ .‬واو�ضح‬ ‫البديري‪� ،‬أن “الكتل �ستعمل‬ ‫ع���ل���ى م���ن���ع ت���ع���دي���ل ف��ق��رة‬ ‫الغياب وغريها من الفقرات‬ ‫ال��ن��ظ��ام��ي��ة املهمة”‪ .‬الفتا‬ ‫�إىل �أن “اللجنة ل��ن تنجز‬ ‫�أعمالها بوقت قيا�سي وامنا‬ ‫���س��ت�����س��ت��غ��رق وق���ت���ا طويال‬ ‫ب�����س��ب��ب ت��ل��ك ال�ضغوط”‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 13‬من ت�شرين االول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Saturday, 13 October. 2018 No. 4162 Year15‬‬

‫اال�ستثمار تعلن ر�صد مبالغ مالية لربط طريق حممد القا�سم بب�سماية‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعل َ‬ ‫���ن رئي����س هيئ���ة اال�ستثم���ار الوطني���ة �سامي‬ ‫االعرج���ي‪ ،‬عن ر�صد مبال���غ مالي���ة لإن�شاء طريق‬ ‫�سريع يرب���ط مدينة ب�سماي���ة ال�سكنية – جنوبي‬ ‫بغداد‪ -‬بطريق حممد القا�سم ال�سريع لإنهاء ازمة‬ ‫نق���ل �س���كان ب�سماي���ة اىل اعماله���م يف العا�صم���ة‬ ‫بغ���داد‪ .‬وق���ال االعرج���ي ‪� :‬إن “هيئ���ة اال�ستثمار‬

‫ر�ص���دت مبال���غ لربط طري���ق حمم���د القا�سم عرب‬ ‫ج�سرخا����ص اىل مدين���ة ب�سماي���ة ليك���ون الوقت‬ ‫الزمني امل�ستغرق للو�صول من واىل بغداد من ‪15‬‬ ‫اىل ‪ 20‬دقيقة“‪ .‬وا�ضاف �أن “العمل م�ستمر ببناء‬ ‫الوح���دات ال�سكنية و�ستكم���ل الهيئة بناء ‪ 18‬اىل‬ ‫‪ 20‬ال���ف وحدة �سكنية نهاية ه���ذا العام و�سيكون‬ ‫ه���ذا الرق���م تباع���ا �سنوي���ا”‪ ،‬مبين���ا �أن “اجلانب‬

‫انقرة ت�ستعيد ‪ 17‬من �أطفال الدواع�ش الأتراك يف العراق‬

‫التج���اري �سينفذ مع ه���ذه الوحدات بهدف توفري‬ ‫كل م���ا يحت���اج ل���ه املواط���ن خ�صو�ص���ا م���ن ذوي‬ ‫الدخ���ل املتو�سط”‪ .‬وتاب���ع‪� ،‬أن “م�شروع مع�سكر‬ ‫الر�شيد على طاولة احلوارات مع كربى ال�شركات‬ ‫االمارتي���ة للتو�ص���ل اىل اختي���ار م���ن �سينفذ هذا‬ ‫امل�ش���روع واملق���رر ‪ 65‬الف وحدة �سكني���ة ا�ضافة‬ ‫اىل اجلوانب الرتفيهية والطبية والريا�ضية”‪.‬‬

‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعلن���تْ م�ص���ادر دبلوما�سي���ة تركية‪،‬‬ ‫ان ‪ 17‬طفال م���ن �آباء اتراك ان�ضموا‬ ‫اىل داع�ش وتركوه���م يف العراق قد‬ ‫مت���ت اعادته���م اىل تركي���ا‪ .‬وذك���رت‬ ‫وكال���ة انب���اء الأنا�ض���ول يف خ�ب�ر‪:‬‬ ‫�أن “الأطف���ال ‪17‬وب�ضمنه���م طف���ل‬

‫دون �س���ن الثالث���ة م���ن العم���ر قد مت‬ ‫ا�سرتجاعه���م م���ن ملج����أ للأيتام يف‬ ‫منطق���ة ال�صاحلية مبدين���ة بغداد”‪.‬‬ ‫وا�ضافت �أنه “ق���د مت و�ضع االطفال‬ ‫حتت حماي���ة امل�س�ؤولني االتراك من‬ ‫وزارة اال�س���رة والعم���ل واخلدمات‬ ‫االجتماعي���ة الرتكي���ة وجميعه���م‬

‫يتمتع���ون ب�صح���ة جي���دة”‪ .‬وكانت‬ ‫تقاري���ر �إح�صائية عاملية ق���د �أ�شارت‬ ‫اىل ان ع���دد الدواع����ش م���ن االتراك‬ ‫الذين ان�ضموا اىل التنظيم االرهابي‬ ‫يف الع���راق و�سوري���ا بل���غ ‪2200‬‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬عاد منهم ‪� 600‬شخ�ص فقط‬ ‫اىل بالدهم‪.‬‬

‫اإلرهابيون يحلمون بالعودة الى مناطق معينة في العراق وسوريا‬

‫فورين بولي�سي‪ :‬داع�ش فقد ما يقرب من ‪ %98‬من الأرا�ضي التي كان ي�سطر عليها‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ن�شرتْ جملة «فورين بولي�س���ي»‪ ،‬االمريكية‪ ،‬تقريرا ك�شفت‬ ‫فيه عن م�صادر متويل جدي���دة لتنظيم داع�ش‪ ،‬وفيما بينت‬ ‫�أن التنظي���م رمبا حول �أمواله �إىل الذه���ب وتخزينها للبيع‬ ‫يف امل�ستقب���ل‪ ،‬ا�ش���ارت اىل وجود خطة لع���ودة داع�ش اىل‬ ‫الع���راق‪ .‬وقالت املجلة يف تقريره���ا‪� ،‬إنه «على الرغم من �أن‬ ‫داع����ش فقدت م���ا يقرب م���ن ‪ %98‬من الأرا�ض���ي التي كانت‬ ‫ت�سيطر عليها ذات يوم‪ ،‬اال ان املجموعة قد ن�ضجت للعودة‬ ‫يف مناط���ق معين���ة يف العراق و�سوري���ا‪ ،‬وال�سبب الرئي�س‬ ‫ه���و وجود �صندوق حرب قائم‪� ،‬إىل جانب مهارات التنظيم‬ ‫يف تطوي���ر تدفق���ات جديدة م���ن الإي���رادات»‪ .‬و�أ�ضافت ان‬ ‫«تنظي���م اعت���اد يف الغال���ب االعتم���اد عل���ى الأرا�ض���ي التي‬ ‫ي�سيط���ر عليها‪ ،‬مبا يف ذلك املدن واملعاقل احل�ضرية‪ ،‬جلمع‬ ‫مليارات الدوالرات من خالل االبتزاز وال�ضرائب وال�سطو‬ ‫وبي���ع النفط اخلام‪ ،‬لكنه �أثبت قدرت���ه على جني املال حتى‬ ‫م���ن دون ال�سيطرة على املراك���ز ال�سكانية الكبرية»‪ .‬وخالل‬ ‫�أوج ال�سيط���رة على الأرا�ضي يف ع���ام ‪ ،2015‬جمع داع�ش‬ ‫ما يقرب من �ستة مليارات دوالر‪ ،‬ما يجعله حتى الآن �أغنى‬ ‫جماع���ة �إرهابية يف التاريخ‪ ،‬وه���و ما يعادل الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل لدول���ة قومية‪ ،‬بح�سب املجل���ة والتي �أ�شارت اىل‬ ‫�أن التنظي���م ولد ثروت���ه‪ ،‬يف املقام الأول م���ن ثالثة م�صادر‬ ‫رئي�سة وهي‪ :‬النفط والغاز‪ ،‬والتي بلغ جمموعها نحو ‪500‬‬ ‫ملي���ون دوالر يف عام ‪ ،2015‬ومعظمه���ا من خالل املبيعات‬ ‫الداخلي���ة‪ ،‬وال�ضرائب واالبتزاز ليجمع التنظيم نحو ‪360‬‬ ‫مليون دوالر يف عام ‪2015‬؛ ونهب املو�صل يف عام ‪،2014‬‬ ‫حي���ث �سرق التنظي���م نح���و ‪ 500‬مليون دوالر م���ن خزائن‬ ‫م�صرفي���ة‪ .‬وانخف����ض متوي���ل داع�ش ال�ضرائ���ب واالبتزاز‬ ‫وبي���ع النف���ط‪ ،‬بع���د �أن فق���د الآن معظ���م �أرا�ضي���ه‪ ،‬حي���ث‬ ‫هبط���ت املجموع���ة الإرهابية م���ن ال�سيطرة عل���ى الأرا�ضي‬ ‫الت���ي تعادل تقريبا حجم بريطاني���ا العظمى‪ ،‬ويحاول الآن‬ ‫البق���اء على قيد احلياة بينم���ا يقع حتت احل�صار يف معاقل‬ ‫وادي نه���ر الفرات‪ ،‬كما ت�ش�ي�ر املجلة‪ ،‬مبين���ة �أن «التحالف‬

‫العامل���ي لهزمي���ة داع�ش دم���ر‪ ،‬الدولة الإرهابي���ة يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط‪ ،‬ونف���ى زعيمه �أبو بكر البغدادي‪ ،‬و�أحالمه ب�إقامة‬ ‫خالف���ة �إ�سالمية يف قل���ب املنطقة‪ ،‬وم���ن دون الو�صول �إىل‬ ‫الأرا�ض���ي»‪ .‬وم���ع ذلك‪ ،‬مل تع���د املجموع���ة الإرهابية تعتمد‬ ‫على الأر����ض لبقائها االقت�ص���ادي‪ ،‬لأن قيادتها الباقية رمبا‬ ‫ه ّربت ما ي�صل �إىل ‪ 400‬مليون دوالر من العراق و�سوريا‪،‬‬ ‫و�ست�سع���ى ال�شبك���ة املو�سع���ة للمجموع���ة �إىل غ�س���ل ه���ذه‬ ‫الأم���وال من خالل ال�شركات الأمامي���ة يف املنطقة‪ ،‬وخا�صة‬ ‫يف تركي���ا‪ ،‬وميك���ن حتوي���ل بع����ض النق���ود �إىل الذه���ب‬ ‫وتخزينه���ا للبي���ع يف امل�ستقب���ل‪ .‬وتقول املجل���ة‪ ،‬انه «ويف‬ ‫الوق���ت نف�سه‪ ،‬حتى م���ع انخفا�ض دخل داع����ش‪ ،‬ف�إن نفقات‬ ‫املجموع���ة �ضئيلة مقارنة مبا كان���ت عليه منذ �أكرث من عام‪،‬‬ ‫وال توج���د حكوم���ة زائف���ة م�س�ؤولة عن الرعاي���ة ال�صحية‪،‬‬ ‫والتعليم‪ ،‬ودفع رواتب البلديات‪ ،‬وتوفري الأ�شغال العامة‪،‬‬ ‫مبا يف ذلك خدمات القمامة وال�صرف ال�صحي‪ ،‬ومع وجود‬ ‫ميزاني���ة ت�شغيلية خمف�ضة ب�شكل كبري‪ ،‬ف����إن الأموال التي‬ ‫مت تكدي�سه���ا �ستوف���ر للمجموعة م���ا يكفي من امل���ال للبقاء‬ ‫كحرك���ة �إرهابية �سرية لديها القدرة عل���ى �شن حملة طويلة‬ ‫من حرب الع�صابات يف جميع �أنحاء العراق و�سوريا»‪ .‬كما‬ ‫دع���م التنظيم االرهابي املخزون���ات املالية مبحفظة متويل‬ ‫متنوع���ة‪ ،‬وق���د ط���ور الربنامج موهب���ة جلمع الأم���وال من‬ ‫خ�ل�ال جمموعة م���ن الأن�شطة الإجرامي���ة اجلديدة‪ ،‬مبا يف‬ ‫ذلك عل���ى �سبيل املث���ال‪ ،‬ال احل�ص���ر‪ ،‬االبت���زاز واالختطاف‬ ‫من �أج���ل احل�صول على فدية وال�سرق���ة وتهريب املخدرات‬ ‫واالجت���ار يف الآث���ار‪ .‬وال تتطلب هذه الأن�شط���ة االحتفاظ‬ ‫بالأرا�ضي‪ ،‬ولكن هناك خماطر مرتبطة باملتمردين الأفراد‪،‬‬ ‫الذي���ن ميكن من الناحي���ة النظرية يف الأقل‪� ،‬أن يتم القب�ض‬ ‫عليه���م‪ .‬ويف امل�ستقب���ل القريب‪ ،‬ميكن لداع����ش �أي�ضا �إعادة‬ ‫تن�شي���ط تي���ارات الدخ���ل الت���ي �أ�صبح���ت نائمة ع���ن طريق‬ ‫ابت���زاز ال�س���كان الذين يعي�ش���ون يف حميط مت���دد �سيطرة‬ ‫احلكوم���ة‪ ،‬وخالل ال�سن���وات التي كانت حت���ت �سيطرتهم‪،‬‬ ‫جم���ع �أع�ض���اء داع�ش بدق���ة بيان���ات �شخ�صية م���ن ال�سكان‬

‫تت�ضم���ن معلوم���ات مف�صلة ع���ن الأ�صول والدخ���ل‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل عناوي���ن �أفراد العائلة املمتدة‪ ،‬ه���ذا الذكاء النقدي على‬ ‫ال�س���كان ي���زود املجموع���ة باملزيد م���ن النف���وذ يف تخويف‬ ‫املدني�ي�ن وابتزازه���م‪ ،‬م���ا ي�سمح له���ا بتجدي���د االحتياطي‬ ‫النق���دي يف العملي���ة‪ .‬و�إ�ضاف���ة �إىل االبتزاز‪ ،‬هن���اك طريقة‬ ‫�أخ���رى ميكن �أن ي�ستمر بها داع����ش يف ك�سب املال من دون‬ ‫االحتف���اظ بالأر�ض املادية ع���ن طريق ابتزاز �إع���ادة �إعمار‬ ‫املو�ص���ل وغريه���ا من املدن املدم���رة‪ ،‬وقد �أتقن���ت املنظمات‬ ‫ال�سابق���ة لداع����ش‪ ،‬تنظيم القاع���دة يف العراق‪ ،‬ف����إن ابتزاز‬ ‫�ش���ركات البناء والكيان���ات الأخرى التي حت���اول امل�ساعدة‬ ‫يف �إعادة بناء املدن والبلدات والقرى التي حتاول التعايف‬ ‫من �سنوات من ال�صراع الطائفي الوح�شي يف العراق‪ .‬ومل‬

‫مجلس البصرة ‪ :‬نصب محطات التحلية في المحافظة يحتاج الى ‪ 8‬أشهر‬

‫حقوق االن�سان تطالب بتنفيذ مطالب الب�صرة ال �سيما ما يتعلق بـ(املياه)‬ ‫البصرة‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫طالب���تْ مفو�ضية حق���وق االن�س���ان‪ ،‬احلكومات‬ ‫املحلي���ة واملركزي���ة اىل تلبي���ة مطال���ب �أه���ايل‬ ‫الب�صرة وتوفري امل���اء ال�صالح لل�شرب والق�ضاء‬ ‫عل���ى الأم�ل�اح املوج���ودة يف املياه‪ .‬وق���ال مدير‬ ‫مكت���ب املفو�ضي���ة العلي���ا حلق���وق الأن�س���ان‬ ‫يف الب�ص���رة مه���دي التميم���ي ‪ :‬ان “اجله���ات‬ ‫احلكومي���ة مركزي��� ًا وحملي��� ًا مطالب���ة بالعم���ل‬ ‫عل���ى تنفي���ذ مطال���ب املتظاهري���ن وخ�صو�ص��� ًا‬ ‫امل���اء ال���ذي الت���زال ن�سب���ة الأمالح في���ه عالية”‪.‬‬ ‫ودع���ا “اجلهات احلكومية وغ�ي�ر احلكومية من‬ ‫نا�شط�ي�ن ومنظمات �إىل حت���ري الدقة يف الن�شر‬ ‫لأخب���ار املحافظ���ة”‪ .‬ونف���ى “�أي ت�صري���ح م���ن‬ ‫املكت���ب ما مل يكن بالطرق الر�سمية كما ن�شر قبل‬ ‫�أيام بت�صريح من�سوب للمكتب حول مقتل عاملة‬ ‫�صال���ون حالقة”‪ .‬اىل ذلك اعنت جلنة التخطيط‬ ‫اال�سرتاتيج���ي يف جمل�س حمافظة الب�صرة‪ ،‬عن‬ ‫خالف���ات حادة ب�ي�ن احلكوم���ة املحلي���ة ووزارة‬ ‫امل���وارد املائي���ة واملراك���ز البحثي���ة ح���ول �إقامة‬ ‫�سد الب�ص���رة‪ .‬مبينة ان اخلالف���ات تركزت حول‬ ‫اجلدوى االقت�صادية من �إقامته ومكان الت�شييد‪.‬‬ ‫وقال رئي�س جلنة التخطيط ن�ش�أت املن�صوري ‪:‬‬ ‫ان “م�ش���روع �إقامة �سد الب�ص���رة طرح منذ زمن‬ ‫طوي���ل وعاد لل�ساح���ة جمددا وبق���ي م�سار جدل‬ ‫ط���وال الف�ت�رة املا�ضي���ة”‪ .‬و�أ�ض���اف �أن “�إقامة‬ ‫ال�سد ما زال مثار خ�ل�اف بني احلكومة املركزية‬ ‫خا�ص���ة جلن���ة امل�ست�شاري���ن الوزاري���ة ووزارة‬ ‫املوارد املائي���ة واملراكز البحثية التابعة جلامعة‬ ‫الب�صرة واحلكومة املحلي���ة”‪ .‬وتابع ان “نقاط‬ ‫اخلالفات تركزت حول اجلدوى االقت�صادية من‬ ‫�إقامت���ه ومكان ت�شييده ال���ذي اختلفت عليه كافة‬ ‫اجله���ات‪ ،‬بينها مناط���ق كتيبان �شم���ال الب�صرة‬ ‫ومنطق���ة اب���و فلو����س”‪ .‬ولف���ت اىل ان “اح���د‬ ‫املراك���ز البحثي���ة حذر م���ن �إقامت���ه و�أ�شارت اىل‬ ‫ان ال�سد �سيكون عبارة عن خمزن للمياه امللوثة‬ ‫والأ�سن���ة و�أ�شب���ه مب�ستنق���ع كب�ي�ر”‪ .‬و�أف���اد ان‬ ‫“عدم توحد الآراء ب�ش�أن ال�سد يعود اىل طبيعة‬ ‫املنطق���ة كونه���ا هجين���ة وال يوج���د اي �شخ����ص‬

‫يعط���ي ت�شخي�ص���ا كامال له���ا ما ي�ستدع���ي �إحالة‬ ‫الأم���ر اىل جلن���ة ا�ست�شارات عاملي���ة”‪ .‬هذا و�أكد‬ ‫ع�ض���و جمل�س حمافظة الب�ص���رة غامن حميد‪ ،‬ان‬ ‫زي���ارة امل�س�ؤولني اىل املحافظ���ة احدثت تغيري ًا‬ ‫طفيف��� ًا اال ان م�شكل���ة امللوح���ة مل يت���م حلها وما‬ ‫زالت الب�ص���رة تعاين التلوث والت�سمم والل�سان‬ ‫امللحي‪ .‬مبين��� ًا ان عملية ن�صب حمطات التحلية‬ ‫عل���ى مي���اه البح���ر حتت���اج اىل ‪� 8‬أ�شه���ر‪ .‬وق���ال‬ ‫حمي���د‪ :‬ان “زيارة امل�س�ؤول�ي�ن اىل الب�صرة وما‬ ‫مت تداوله بني االطراف ال�سيا�سية‪ ،‬احدث تغيري ًا‬ ‫طفيف���ا وجزئي���ا يف الب�ص���رة وكل املعاجل���ات‬ ‫ترقيعي���ة‪ ،‬حيث ما زال الل�س���ان امللحي موجودا‬ ‫واالطالق���ات املائي���ة م���ن قلع���ة �صال���ح مل تغ�ي�ر‬ ‫�شيئ���ا يف هذا الل�س���ان”‪ .‬و�أ�ض���اف‪� ،‬أن “العالج‬ ‫الوحيد ال���ذي ت�ستخدمه الب�صرة هو ماء البدعة‬

‫الق���ادم من النا�صري���ة‪ ،‬ومناطق التل���وث تت�سلم‬ ‫الي���وم ه���ذه املي���اه”‪ .‬مبين���ا �أن “اغل���ب �شبكات‬ ‫املياه مت ن�صبه���ا يف �سبعينيات القرن املن�صرم‪،‬‬ ‫ل���ذا حت�ص���ل فيه���ا تك�س���رات وا�ض���رار‪ ،‬ولك���ن‬ ‫الي���وم هن���اك مرا�شن���ة ملناط���ق الب�ص���رة حي���ث‬ ‫حت�ص���ل املناطق بني كل يومني عل���ى ماء (حلو)‬ ‫�صال���ح لال�ستخ���دام‪ ،‬لكنه غري �صال���ح لل�شرب”‪.‬‬ ‫واو�ض���ح حمي���د‪� ،‬أن “الب�ص���رة حتت���اج اىل ‪8‬‬ ‫�شه���ور لن�صب حمطات حتلية عل���ى مياه البحر‪،‬‬ ‫وهي عالج���ات متو�سطة اجل���دوى”‪ .‬م�ؤكدا �أن‬ ‫“جمل�س حمافظة الب�صرة �صوّ ت على م�شروع‬ ‫ال�س���د‪ ،‬ولكن الق���رار النهائي بي���د وزارة املوارد‬ ‫املائي���ة‪ ،‬حيث تختار املوق���ع املنا�سب الن�شاد �سد‬ ‫يف الب�صرة لال�ستف���ادة من مياه االمطار واملياه‬ ‫القادمة عرب دجلة والفرات”‪.‬‬

‫ت�سيط���ر ه���ذه اجلماع���ات يف �أي مكان بالقرب م���ن م�ساحة‬ ‫الأرا�ضي التي كانت ت�سيطر عليها املجموعة االرهابية‪ .‬لكن‬ ‫بني عامي ‪ 2006‬و‪ ،2009‬كانت املجموعة ال تزال قادرة على‬ ‫جمع مبالغ كبرية من املال عن طريق ابتزاز �شبكات توزيع‬ ‫النفط املحلية والإقليمية‪ .‬وهذه العملية نف�سها من املحتمل‬ ‫جدا �أن تك���رر نف�سها خالل ال�سنوات القليل���ة القادمة‪ ،‬وفق‬ ‫«فوري���ن بول�سي»‪ ،‬حي���ث ي�سعى املجتمع ال���دويل مل�ساعدة‬ ‫الع���راق و�سوريا على التعايف م���ن عقد من احلرب الأهلية‪،‬‬ ‫و�إن �إع���ادة الإعم���ار �إىل الأج���زاء التي مزقته���ا احلرب يف‬ ‫الع���راق و�سوريا‪ ،‬برغم ح�سن نياتها‪ ،‬ميك���ن �أن توفر هدف ًا‬ ‫جذاب��� ًا لداع�ش‪ ،‬ورمبا ت�ساعد يف متويل عودتها‪ ،‬وهو �أمر‬ ‫ميك���ن �أن حتققه املجموعات حتى ب���دون احتالل م�ساحات‬

‫وا�سع���ة من الأرا�ضي‪ .‬و�سيكون م���ن ال�سهل على داع�ش �أن‬ ‫يبد�أ يف �إف�ساد عقود �إعادة الإعمار‪ ،‬فاملتمردون �سيحتاجون‬ ‫بب�ساطة �إىل �إقامة �صالت مع امل�س�ؤولني املحليني املرتبطني‬ ‫مب�شاري���ع �إعادة الإعم���ار و�إدخال عنا�صره���م اخلا�صة يف‬ ‫�سل�سل���ة الإمداد‪ ،‬مع احل�ص���ول على مبالغ مالية خمتلفة يف‬ ‫كل خط���وة من خطوات العملية‪ ،‬ويعمل املت�شددون ل�ضمان‬ ‫اكتم���ال امل�ش���روع يف نهاي���ة املط���اف‪ ،‬و�إن كان ذل���ك ب�سعر‬ ‫مبال���غ في���ه ملراعاة الأم���وال الت���ي مت اقتنا�ؤه���ا يف جيوب‬ ‫املت�شددي���ن‪ .‬ومل يتوق���ف داع�ش عن ال�سع���ي لل�سيطرة على‬ ‫الأر����ض‪ ،‬وحول دير الزور‪ ،‬وقب���ل الهجوم املرتقب من قبل‬ ‫القوى الدميقراطي���ة ال�سورية‪� ،‬سعى التنظيم �إىل ا�ستعادة‬ ‫ال�سيطرة عل���ى الأ�صول النفطية‪ ،‬ووفق��� ًا لتقرير �صادر عن‬ ‫جمل����س الأم���ن التابع ل�ل��أمم املتحدة يف مت���وز‪ ،‬ا�ستعادت‬ ‫املجموع���ة �سيطرته���ا عل���ى حق���ول النفط يف �شم���ال �شرق‬ ‫�سوري���ا وا�ستم���رت يف ا�ستخ���راج النف���ط ال�ستخدام���ه من‬ ‫قب���ل مقاتليه���ا‪ ،‬وبيع���ه لل�س���كان املحليني‪ .‬ولك���ن حتى بعد‬ ‫ا�ستعادة هذه احلقول حتمً���ا‪ ،‬مب�ساعدة القوات الأمريكية‪،‬‬ ‫�سيعود تنظيم داع�ش بب�ساطة �إىل الأن�شطة الإجرامية التي‬ ‫ال تتطل���ب احلفاظ على الأرا�ضي املادي���ة‪ .‬واختتمت املجلة‬ ‫«فورين بول�سي» بالق���ول‪� ،‬إن «اجلمع بني الأ�صول احلالية‬ ‫والق���درة امل�ستقبلية عل���ى ك�سب املال �سي�سم���ح للمجموعة‬ ‫ب�إع���ادة تنظي���م �صفوفه���ا و�إع���ادة تنظيمه���ا‪ ،‬والت���ي بد�أت‬ ‫بالفع���ل يف الظهور يف �أجزاء خمتلفة من العراق و�سوريا‪،‬‬ ‫ويف جمي���ع �أنحاء كركوك يف �شمال العراق‪ ،‬قام امل�سلحون‬ ‫ببن���اء نق���اط تفتي����ش وهمي���ة لن�صب كم�ي�ن لق���وات الأمن‬ ‫العراقية العامل���ة يف املنطقة يف وقت �سابق من هذا العام‪،‬‬ ‫ويف �أج���زاء �أخرى من العراق‪ ،‬مب���ا يف ذلك دياىل و�صالح‬ ‫الدين‪ ،‬تقوم خاليا داع�ش مبراقبة وا�ستطالع هذه املناطق‬ ‫لتحدي���د �أف�ض���ل ال�سبل للعمل قب���ل �إعادة تنظي���م ت�شكيالت‬ ‫�صغ�ي�رة م���ن املقاتلني‪ .‬وعل���ى الرغم م���ن هج���وم الغارات‬ ‫اجلوي���ة الأمريكي���ة‪ ،‬ال تزال جيوب املقاتل�ي�ن متح�صنة يف‬ ‫مكانني‪� :‬شمال �أبو كمال‪ ،‬ود�شي�شة‪.‬‬

‫تقرير �صيني‪ :‬ازدهار طب الأع�شاب يف العراق‪ ..‬و(البابوجن) هو الأ�شهر‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ن�شرتْ وكالة «�شنخوا» ال�صينية‪ ،‬تقريرا حتدثت فيه عن طب‬ ‫الأع�شاب يف العراق‪ ،‬يف حني �سلطت ال�ضوء على اال�ستخدام‬ ‫التاريخي لهذا النوع من للأدوية‪ ،‬والتي ازدهرت يف العقود‬ ‫القليل���ة املا�ضي���ة بالتزامن مع احلروب الت���ي �شهدتها البالد‪،‬‬ ‫بح�س���ب التقري���ر‪ .‬وذكرت الوكال���ة يف تقريره���ا‪ ،‬ان «تاريخ‬ ‫ا�ستخ���دام الأع�ش���اب يف الط���ب بالع���راق يع���ود �إىل �أكرث من‬ ‫‪� 5000‬سن���ة �إىل ال�سومريني‪ ،‬الذين �صنع���وا �أقرا�صا طينية‬ ‫حتت���وي على مئ���ات م���ن النباتات الطبي���ة مثل(امل���ر)‪ ،‬وهي‬ ‫�صم���غ طبيع���ي م�ستخل����ص م���ن �أ�شج���ار �صغ�ي�رة و�شائكة»‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف التقرير‪ ،‬ان «الطب العربي التقليدي كان عدة قرون‬ ‫ه���و العمود الفق���ري لعالج الأمرا�ض‪ ،‬ولك���ن يف بداية القرن‬ ‫الع�شري���ن‪ ،‬هيمن الط���ب الكيميائ���ي احلديث عل���ى ال�ساحة‪،‬‬ ‫تاركا الطب العربي خيارا ثانيا»‪ .‬وتابع التقرير‪ ،‬ان «�أ�سواق‬ ‫الأع�ش���اب التقليدي���ة تقع يف �أحي���اء ال�شورج���ة القدمية‪ ،‬يف‬ ‫ال�س���وق العرب���ي‪ ،‬والكاظمية يف بغداد‪ ،‬وزي���ادة الطلب على‬ ‫مث���ل ه���ذه العالجات دفعت النا�س �إىل فتح ع�ش���رات حمالت الأع�شاب يف‬ ‫جمي���ع �أنحاء املدين���ة»‪ .‬مبينا ان «الع�ل�اج بالأع�شاب مطل���وب على نطاق‬ ‫وا�سع من قبل العديد من العراقيني‪ ،‬لأنه �أثبت جناحه يف عالج الأمرا�ض‬ ‫الت���ي له���ا �آث���ار جانبية �أق���ل‪� ،‬إ�ضاف���ة �إىل تكلفته���ا املنخف�ض���ة مقارنة مع‬ ‫الع�ل�اج الكيميائي»‪.‬ونق���ل تقرير الوكالة ال�صينية‪ ،‬ع���ن (�أبو �أزهر) الذي‬ ‫يبل���غ ال�ستينيات من عم���ره‪ ،‬وهو �صاحب متجر للأع�ش���اب غربي بغداد‪،‬‬ ‫قول���ه‪� ،‬إن «النا����س ي�ستخدم���ون ب�شكل متزاي���د الع�ل�اج بالأع�شاب خالل‬ ‫�سن���وات العقوبات الدولية يف ت�سعينات القرن املا�ضي وبعد الغزو الذي‬ ‫قادت���ه الوالي���ات املتحدة للع���راق ع���ام ‪ .»2003‬وتابع (�أب���و �أزهر) الذي‬ ‫ي�ض���ع �أزه���ارا يف متجره‪ ،‬حماط���ة بالعديد من الزجاج���ات والعلب التي‬ ‫حتت���وي على الأع�ش���اب املختلفة‪ ،‬ان «�أكرث الأع�ش���اب �شيوعا يف متجري‬ ‫هو البابوجن لأنه يعالج مر�ض ال�سكري‪ ،‬ويقلل من االلتهابات‪ ،‬و�أعرا�ض‬ ‫الربد وي�ساعد يف النوم»‪ ،‬م�ؤكدا ان «�أهم �شيء هو �أن ا�ستخدام الأع�شاب‬ ‫ال ي����ؤذي اجل�سم الب�شري عك�س العقاق�ي�ر الكيميائية ذات ال�سعر املرتفع‪،‬‬ ‫خا�ص���ة و�أن العراقيني يعي�شون يف �أو�ضاع �صعبة»‪ .‬و�أو�ضح‪ ،‬ان «تكلفة‬ ‫�ش���راء الأع�شاب التي تعالج خمتلف الأمرا����ض‪ ،‬مبا فيها مر�ض ال�سكري‪،‬‬ ‫والتهاب القولون‪ ،‬وارتفاع �ضغط الدم‪ ،‬و�أمرا�ض القلب و�أمرا�ض �أخرى‪،‬‬ ‫�أق���ل بكثري من الأدوية التي تباع يف ال�صيدلي���ات‪ ،‬كما �أنها توفر الأموال‬ ‫املدفوعة للأطباء»‪.‬وق���ال عمر اخلالدي‪ 44( ،‬عاما)‪� ،‬إنه «ورث مهنة عالج‬ ‫الأع�شاب من والده الراح���ل املعروف يف املو�صل يف �شمال العراق‪ ،‬لكنه‬ ‫انتق���ل �إىل بغ���داد قب���ل ‪ 25‬عاما»‪ .‬م�ضيف���ا �إن «ع���امل الأع�شاب ل���ه ا�سرار‬ ‫وو�صفات �سحرية‪ ،‬فالكمون الأ�سود والع�سل النقي من املكونات ال�شائعة‬ ‫ي�ستخ���دم لإعداد معظم و�صفات العالج بالأع�شاب‪ ،‬فهي مواد ال غنى عنها‬ ‫لتحقيق نتائ���ج �إيجابية»‪.‬و�أ�ض���اف اخلالدي‪ ،‬ان «�أي مقارن���ة �ستظهر �أن‬

‫تكلف���ة الدواء الكيميائ���ي �أعلى بع�شر مرات من الأدوي���ة الع�شبية‪ ،‬ناهيك‬ ‫ع���ن الآثار اجلانبية للم���واد الكيميائية»‪ ،‬م�ش�ي�را �إىل �أنه «يخطط لت�سليم‬ ‫مهنت���ه البنه البالغ م���ن العمر ‪ 18‬عاما‪� ..‬أنا دائما �آت���ي به هنا‪ ،‬يف املحل‪،‬‬ ‫ليك���ون على بين���ة من العامل الأع�ش���اب‪ ،‬ليتعلم بانتظ���ام املعرفة املوروثة‬ ‫ع���ن الأع�ش���اب‪ ،‬و�أحيانا �أطل���ب �إليه القي���ام ببع�ض الأبحاث عل���ى �أنواع‬ ‫جدي���دة من الأع�ش���اب لتح�سني نف�س���ه»‪ .‬وقال ح�سن وه���و �صاحب متجر‬ ‫لبي���ع الأع�ش���اب يف �سوق غازي يف ح���ي املن�صور غربي بغ���داد للوكالة‪،‬‬ ‫ان «�أك�ث�ر ما ي�شرتيه الزبائن هو ال�ش���اي الأخ�ضر والأع�شاب الأخرى من‬ ‫ه���ذا املحل»‪ ،‬مبينا انهم «يف�ضلون ال�شاي الأخ�ضر لت�أثريه الإيجابي على‬ ‫ج�س���م الإن�سان مثل تقليل خماط���ر الإ�صابة ب�أمرا����ض القلب‪ ،‬وانخفا�ض‬ ‫�ضغ���ط ال���دم‪ ،‬وم�ست���وى الكولي�س�ت�رول يف ال���دم‪ ،‬وحت�س�ي�ن الذاكرة»‪.‬‬ ‫ويعتق���د ح�سن‪� ،‬أن «النا�س يف جنوب �شرق �آ�سيا يتمتعون ب�صحة �أف�ضل‬ ‫لأن طعامه���م يعتمد �أك�ث�ر على الأع�شاب»‪.‬ح�سني ف���وزي‪ ،‬يف اخلم�سينات‬ ‫م���ن عمره‪ ،‬وهو طبي���ب‪ ،‬قال‪� ،‬إن «مثل ه���ذا النوع من الأدوي���ة يعود �إىل‬ ‫الع�ص���ور القدمي���ة‪ ،‬ورمب���ا تفتق���ر العدي���د م���ن الأدوي���ة �إىل االختبارات‬ ‫العلمي���ة املنا�سب���ة»‪ .‬و�أ�ض���اف ف���وزي‪�« :‬أعتق���د �أن���ه بالنظ���ر �إىل م�ستوى‬ ‫املعرف���ة املحلية‪ ،‬فقد كانت فكرة جيدة ب�أن تق���وم وزارة ال�صحة العراقية‬ ‫ب�إن�ش���اء م�ؤ�س�سة لتقدمي دورات متخ�ص�ص���ة يف طب الأع�شاب»‪ .‬وختمت‬ ‫وكال���ة «�شنخوا» ال�صيني���ة تقريرها‪ ،‬ب�أن «حمالت الأع�ش���اب التي تنت�شر‬ ‫على نط���اق وا�سع يف العراق‪ ،‬دفعت وزارة ال�صح���ة لتنظيم مهنة العالج‬ ‫بالأع�شاب خالل �إن�شاء املعهد الذي �سمي مركز الع�شبية العراق( (‪HCI‬‬ ‫‪،‬واملكل���ف بالتدري����س والت�صدي���ق عل���ى النا����س الذي���ن يعمل���ون يف هذا‬ ‫املج���ال‪ ،‬فيما �أ�ص���درت الوزارة لوائح تت�ضم���ن تكليف((‪ HCI‬بدورات‬ ‫مدتها ت�سعة �أ�شهر لرتخي�ص من يريدون ممار�سة العالج بالأع�شاب»‪.‬‬


‫احللبو�سي ي�شرتط على النواب‬ ‫"ترك املوبايالت" و"االلتزام باجلل�سات"!‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أك��د رئي�س الربملان حممد احللبو�سي اهتمامه بح�ضور الن��واب يف جل�سات الربملان ومنعهم من‬ ‫اخلروج للكافرتيا �أو ا�ستخدام املوبايل وترك اجلل�سة‪ ،‬قائال "الأمر لن مير كما مر يف الدورات‬ ‫ال�سابق��ة"‪ .‬وجاء ت�صريح احللبو�سي‪ ،‬ردا على تعليق �أحد املعلقني الريا�ضيني العراقيني على‬ ‫من�ش��ور يف ح�ساب احللبو�سي على "تويرت" ب�ش�أن "خروج الن��واب املتكرر للكافرتيا وا�ستخدام‬ ‫املوباي��ل وترك اجلل�سة ووجود نواب من الدورات ال�سابقة بال مداخالت وال م�شاركة"‪ .‬وكتب‬ ‫رئي���س الربمل��ان‪" :‬هذا االمر �سيكون ن�ص��ب اعيننا‪ ،‬ولن مير كما مر يف ال��دورات ال�سابقة"‪.‬‬ ‫جدي��ر بالذك��ر �أن ع��دد الن��واب يبل��غ ‪ 329‬نائبا يف جمل���س الن��واب اال �أن مع��دل ح�ضور‬ ‫اجلل�س��ات يرتاوح يف ح��دود ‪ 200‬يف �أغلب الأحي��ان‪ ،‬وبرزت �شكاوى وانتق��ادات عديدة يف‬ ‫الفرتة الأخرية من ظاهرة حتول الكافرتيا بديال لقبة الربملان‪.‬‬

‫توقعات مبناق�شة �آلية ت�شكيل اللجان النيابية‪ ..‬اليوم‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبد الكريم محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 13‬من ت�شرين الأول ‪ 2018‬العدد ‪ 4162‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أك��د النائبُ عن كتل��ة االحتاد الوطني الكرد�ست��اين �شريوان مريزا‪ ،‬ام���س اجلمعة‪ ،‬ان جمل�س‬ ‫الن��واب مل يناق���ش ت�شكيل جلانه الدائمة يف جل�سة اخلمي�س‪ ،‬لع��دم كفاية الوقت‪ .‬يف حني ا�شار‬ ‫اىل ط��رح ا�سماء ع�ضوية بع�ض اللجان‪ .‬وقال مريزا يف ت�صري��ح نقله اعالم حزبه ان"مناق�شة‬ ‫مو�ض��وع الدرجات الوظيفية ونقل ال�صالحيات‪ ،‬م��ع ممثل عن وزارة املالية االحتادية‪ ،‬واالمني‬ ‫العام ملجل�س الوزراء االحتادي‪ ،‬اخذ وقت اجلل�سة‪ ،‬ومل يناق�ش املجل�س ت�شكيل جلانه الدائمة"‪.‬‬ ‫و�أ�ض��اف النائ��ب �ش�يروان م�يرزا‪ ،‬ان"الكتل النيابي��ة طرحت �أ�سم��اء لع�ضوية بع���ض اللجان‬ ‫الدائم��ة"‪ .‬م�شريا اىل ان��ه يتوقع "�أن تتم مناق�شة ت�شكيل اللج��ان يف جل�سة (اليوم) ال�سبت"‪.‬‬ ‫و�أ�شار النائب �شريوان م�يرزا‪ ،‬اىل"ا�ستمرار احلوارات بني الكتل النيابية جميعها ب�ش�أن ت�شكيل‬ ‫اللجان‪ ،‬لكن مل يتم ح�سم الأمر"‪ .‬الفتا اىل ان"املجل�س قد يناق�ش يف جل�سة ال�سبت‪� ،‬آلية ت�شكيل‬ ‫بع�ض اللجان وا�سماء اع�ضائها‪ ،‬وح�سم ت�شكيل بع�ض اللجان"‪.‬‬

‫‪Saturday 13 October. 2018 No. 4162 Year 15‬‬

‫تأكيدات بضرورة انبثاق الحكومة قبل املوعد املحدد‬

‫عبداملهدي يناق�ش مع عالوي وال�صاحلي توحيد اجلهود لتحقيق مطالب اجلماهري‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫َيب ��دو ان رئي� ��س ال ��وزراء املكل ��ف ع ��ادل عبدامله ��دي ي�ساب ��ق الزم ��ن‬ ‫للإع�ل�ان عن كابينته الوزاري ��ة قبل انتهاء املوعد املح ��دد له يف الثاين‬ ‫م ��ن ال�شه ��ر املقب ��ل‪ ،‬اذ ا�ستغ ��ل عبدامله ��دي عطل ��ة ي ��وم ام� ��س اجلمعة‬ ‫لي ��زور كال من رئي�س كتل ��ة الوطنية الدكتور اياد ع�ل�اوي‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫زيارت ��ه ملقر اجلبهة الرتكماني ��ة ولقائه ال�سيد ار�ش ��د ال�صاحلي رئي�س‬ ‫اجلبه ��ة‪� ،‬إذ مت خالل زيارتي عبداملهدي بح ��ث �أهمية ت�شكيل احلكومة‬ ‫وتوحيد اجله ��ود لتحقيق كل مطالب اجلماه�ي�ر بحكومتهم اجلديدة‪.‬‬ ‫فقد بحث رئي�س جمل�س الوزراء املكلف عادل عبد املهدي‪ ،‬ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫مع رئي�س ائتالف الوطنية اياد عالوي‪ ،‬ت�شكيل احلكومة املقبلة‪ .‬وقال‬ ‫مكت ��ب عب ��د املهدي يف بيان ام�س اجلمع ��ة �إن "رئي�س جمل�س الوزراء‬ ‫املكل ��ف التق ��ى رئي� ��س القائمة الوطني ��ة �إياد ع�ل�اوي"‪ .‬و�أ�ض ��اف‪� ،‬أنه‬ ‫"ج ��رى خالل اللق ��اء بحث م�ستجدات الأو�ض ��اع ال�سيا�سية وت�شكيل‬ ‫احلكومة ودعمها للقيام بواجباتها بالإعمار وتوفري اخلدمات وفر�ص‬ ‫العم ��ل واال�ستقرار والنهو�ض باالقت�ص ��اد"‪ .‬م�ؤكدا انهما بحثا "�أهمية‬ ‫توحيد اجلهود من �أجل ال�سري بالبلد لتحقيق ما يتطلع اليه املواطن"‪.‬‬ ‫م ��ن جانب اخ ��ر ر�أى رئي�س ال ��وزراء املكلف بت�شكي ��ل احلكومة‪ ،‬عادل‬ ‫عبداملهدي ام�س اجلمعة �أن للمكون الرتكماين حق ًا بالتمثيل احلكومي‬ ‫و�أخ ��ذ دور يف ر�س ��م م�ستقب ��ل العراق‪ .‬وذك ��ر بيان للمكت ��ب الإعالمي‬ ‫لعبدامله ��دي‪� ،‬أن الأخ�ي�ر‪" ،‬زار مق ��ر اجلبه ��ة الرتكماني ��ة العراقي ��ة يف‬ ‫بغ ��داد وكان يف ا�ستقبال ��ه ار�شد ال�صاحلي رئي� ��س اجلبهة الرتكمانية‬ ‫العراقي ��ة‪ ،‬وفري ��اد طوزل ��و وح�س ��ن ت ��وران وح�س ��ن اوزم ��ان ويلماز‬ ‫النج ��ار"‪ .‬و�أ�ضاف البي ��ان �أن "ار�شد ال�صاحلي رح ��ب يف بداية اللقاء‬ ‫با�س ��م احلا�ضري ��ن بال�سي ��د ال�ضيف و�شك ��ره على الزي ��ارة‪ ،‬ومتنى له‬

‫بحوزة أخطر إرهابي مصري‬

‫هروب ‪ 5‬محكومني يف النجف بعد حفرهم حائط السجن !‬

‫العثور على خمططات لعمليات‬ ‫�إرهابية واغتياالت يف العراق‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�ش � َ�ف قائ ��د الكتيب ��ة ‪ ،169‬املكلفة‬ ‫بحماي ��ة قاع ��دة الأب ��رق اجلوي ��ة‬ ‫التابع ��ة للجي� ��ش الليب ��ي‪ ،‬نا�ص ��ر‬ ‫�أحمد النجدي‪ ،‬عن تفا�صيل جديدة‬ ‫ح ��ول اعتق ��ال �ضاب ��ط ال�صاعق ��ة‬ ‫ال�ساب ��ق الإرهاب ��ي امل�صري ه�شام‬ ‫ع�شم ��اوي‪ ،‬مبينا ان ��ه مت “العثور‬ ‫م ��ع ع�شم ��اوي عل ��ى وثائ ��ق ت ��دل‬ ‫على التخطي ��ط لعملي ��ات �إرهابية‬ ‫واغتياالت يف الع ��راق”‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫القائد الليبي �أنه عرث مع ع�شماوي‬ ‫عل ��ى وثائ ��ق ت ��دل عل ��ى التخطيط‬ ‫لعملي ��ات �إرهابي ��ة واغتي ��االت‪،‬‬ ‫قائ�ل�ا‪“ :‬م ��ا �أ�ستطيع قول ��ه هو �إن‬ ‫الق ��وات امل�سلح ��ة �أم�سك ��ت بر�أ�س‬ ‫ه ��رم �إرهاب ��ي مم ��ول وم ��درب‪،‬‬ ‫واملعلومات التي كانت لديه تخ�ص‬ ‫م�ص ��ر وليبيا والع ��راق و�سوريا"‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن ع�شم ��اوي “�شخ�صي ��ة‬ ‫عدواني ��ة؛ فنظرات ��ه وحالت ��ه‬ ‫النف�سي ��ة خا�صة كانت تدل على �أنه‬

‫املوفقية يف ت�شكيل احلكومة �ضمن التوقيت الد�ستوري وان الرتكمان‬ ‫�سيكون ��ون عونا ل ��ه يف هذه املهم ��ة ويف هذا الظ ��رف احل�سا�س الذي‬ ‫مير ب ��ه بلدنا"‪ .‬واكد رئي�س اجلبهة الرتكماني ��ة �أهمية "دور الرتكمان‬ ‫التاريخ ��ي يف ه ��ذا البل ��د ووقوفهم دوما م ��ع وحدة الع ��راق و�سيادته‬ ‫ودعمه ��م للعملي ��ة ال�سيا�سي ��ة ون�شاطه ��م يف املعار�ض ��ة �ض ��د النظ ��ام‬ ‫الدكتات ��وري‪ ،‬وان ال�شعب الرتكم ��اين يتطلع للم�شارك ��ة يف احلكومة‬

‫القادم ��ة ويف املنا�صب ال�سيادية وان هذا حق د�ستوري للمكون الثالث‬ ‫يف الع ��راق‪ ،‬واك ��د ان حل امل�شاكل يف العراق يج ��ب ان يكون باحلوار‬ ‫ب�ي�ن املكون ��ات وتغلي ��ب منط ��ق التعاي� ��ش على منط ��ق اال�ستح ��واذ"‪.‬‬ ‫ب ��دوره وجه رئي� ��س ال ��وزراء املكل ��ف �شك ��ره لـ"حف ��اوة اال�ستقبال"‪،‬‬ ‫م�ؤك ��دا "عم ��ق الوج ��ود الرتكم ��اين يف ه ��ذا البل ��د الذي ميت ��د لقرون‬ ‫�سحيق ��ة وان له ��م احلق يف التمثي ��ل احلكومي واخ ��ذ دورهم الريادي‬

‫�شخ�ص ع ��دواين للغاي ��ة‪ ،‬وحلظة‬ ‫القب�ض علي ��ه مل يكن نائما‪ ،‬بل كان‬ ‫هو ومرافق ��وه ي�سريون من �شارع‬ ‫�إىل �ش ��ارع‪ ،‬ومت �إرباك ��ه بطريق ��ة‬ ‫مل يك ��ن يتوقعه ��ا عل ��ى الإط�ل�اق‪،‬‬ ‫وفاج� ��أه الأفراد من م�سافة ق�صرية‬ ‫ج ��دا‪ ،‬مرتين �أو ثالث ��ة �أمتار فقط‪،‬‬ ‫وانق�ض ��وا علي ��ه �سريع ��ا‪ ،‬وكان‬ ‫م�صاب ��ا وع�صبي ��ا نتيج ��ة عمليات‬ ‫�سابق ��ة‪ ،‬ورف� ��ض �أن يتح ��رك لك ��ن‬ ‫�أج�ب�ر عل ��ى ذل ��ك‪ .‬و�أ�ش ��ار �إىل �أن‬ ‫ع�شماوي مل يعرفهم على نف�سه‪ ،‬بل‬ ‫قام بذلك �أح ��د مرافقيه الذي و�شى‬ ‫ب ��ه دون �إجباره �أو اللجوء للعنف‪.‬‬

‫�إجرام بغداد‪ :‬القب�ض على ‪ 16‬متهم ًا يف مناطق العا�صمة‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫أعلنت مديرية مكافحة اجرام بغداد ام�س‬ ‫� ْ‬ ‫اجلمع ��ة‪ ،‬الق ��اء القب� ��ض عل ��ى ‪ 16‬متهما‬ ‫يف مناط ��ق متفرقة من العا�صم ��ة بغداد‪.‬‬ ‫وقال ��ت املديري ��ة يف بي ��ان ان ��ه"مت القاء‬ ‫القب� ��ض عل ��ى مته ��م لقيامه ب�سرق ��ة مبلغ‬ ‫م ��ن املال قدره (‪ ٤٥‬ملي ��ون دينار عراقي)‬ ‫م ��ن داخل (عجل ��ة) يف منطق ��ة املن�صور‪،‬‬ ‫والقب�ض على متهم من قبل مكتب مكافحة‬ ‫اج ��رام الزه ��ور لقيام ��ه ب�سرق ��ة (اجهزة‬ ‫كهربائي ��ة خمتلف ��ة) م ��ن داخ ��ل دار يف‬ ‫منطق ��ة احل�سيني ��ة‪ ،‬كما مت الق ��اء القب�ض‬

‫عل ��ى متهم ��ة لقيامها ب�سرق ��ة (امل�صوغات‬ ‫الذهبي ��ة) من االطف ��ال اثن ��اء الزيارة يف‬ ‫منطقة الكاظمية"‪ .‬وا�ضافت‪ ،‬انه"مت اي�ضا‬ ‫�إلقاء القب�ض على متهم مطلوب وفق املادة‬ ‫(‪ ٤‬اره ��اب) يف منطق ��ة املدائ ��ن والقب�ض‬ ‫عل ��ى متهم لقيامه ب�سرق ��ة (مواد خمتلفة)‬ ‫م ��ن داخل خمزن لالدوات االحتياطية يف‬ ‫منطق ��ة الدورة والقب�ض على متهمني (‪)٢‬‬ ‫من �سراق (الدراجات النارية) يف مناطق‬ ‫احلري ��ة واالعظمية والقب� ��ض على متهم‬ ‫يف منطقة البياع لقيامه (بتهديد وابتزاز)‬ ‫عدة ا�شخا�ص عن طريق مواقع التوا�صل‬

‫االجتماع ��ي مقاب ��ل مبال ��غ م ��ن الأموال‪.‬‬ ‫من جان ��ب �آخر �أف ��اد م�ص ��در �أمني مطلع‬ ‫مبحافظة النجف اال�شرف ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫ب� ��أن �سجن ��اء هرب ��وا م ��ن �سج ��ن الكرار‬ ‫و�س ��ط املحافظ ��ة‪ .‬و�أخرب امل�ص ��در �أن "‪5‬‬ ‫�سجن ��اء حمكوم�ي�ن هرب ��وا م ��ن مكت ��ب‬ ‫مكافح ��ة و�إج ��رام الك ��رار يف ال�ساع ��ة‬ ‫الثالث ��ة م ��ن فج ��ر (ام� ��س) و�س ��ط مدينة‬ ‫النجف اال�شرف"‪ ،‬الفتا �إىل �أن "ال�سجناء‬ ‫هرب ��وا من خالل حف ��ر حائ ��ط ال�سجن"‪.‬‬ ‫م�ضيف ��ا ان"الق ��وات الأمني ��ة يف النجف‬ ‫�شددت من �إجراءاتها بحثا عن الهاربني"‪.‬‬

‫�إطالق ا�ستمارة التقدمي الإلكرتوين للجامعات والكليات الأهلية‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أطلق ��تْ وزارة التعلي ��م الع ��ايل والبح ��ث العلم ��ي ام� ��س اجلمع ��ة‪،‬‬ ‫ا�ستم ��ارة التق ��دمي الألك�ت�روين اىل اجلامع ��ات والكلي ��ات الأهلي ��ة‬ ‫للع ��ام الدرا�سي ‪ .2019 – 2018‬وقال مدير دائرة التعليم اجلامعي‬ ‫الأهلي عل ��ي رزوق ��ي �إن "اال�ستمارة االلكرتوني ��ة املثبتة يف بوابة‬ ‫التعلي ��م االهل ��ي ه ��ي الناف ��ذة الوحي ��دة للتق ��دمي اىل اجلامع ��ات‬ ‫والكليات الأهلية"‪ .‬الفتا اىل �أن املدة املتاحة �أمام الراغبني بالتقدمي‬ ‫ع�شرة �أيام من تاري ��خ اطالق اال�ستمارة"‪ ،‬م�ضيفا �أن "الطالب يحق‬

‫ل ��ه التق ��دمي على اربع ��ة خيارات فق ��ط و�أن معيار املفا�ضل ��ة باملعدل‬ ‫�سيك ��ون الأ�سا� ��س للقب ��ول يف الدرا�ست�ي�ن ال�صباحي ��ة وامل�سائي ��ة‬ ‫وعل ��ى وف ��ق اخلي ��ارات املثبت ��ة يف ا�ستم ��ارة التق ��دمي"‪ ،‬داعي ��ا ل� �ـ‬ ‫"التع ��رف على دليل الطالب اخلا�ص بالقبول االلكرتوين املن�شور‬ ‫يف موق ��ع وزارة التعلي ��م الع ��ايل والبح ��ث العلم ��ي والتعرف على‬ ‫�أ�س�س التق ��دمي واجلامعات والكليات الأهلية وموقعها اجلغرايف"‪.‬‬ ‫ولف ��ت اىل �أنه "ال ي�سمح لتلك اجلامعات بت�سلم �أي مبلغ من الأجور‬ ‫�أو م ��ا ي�سم ��ى الت�أمين ��ات م ��ن الطال ��ب قبل ظه ��ور قبول ��ه ر�سميا"‪.‬‬

‫قالت إن اإلنسان يحتاج للمجتمع وللتعايش مع اآلخرين‬

‫املرجعية الدينية تنتقد الكذب ال�سيا�سي و�شراء الأ�صوات وتف�شي الف�ساد‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫انتقدت املرجعية الدينية العليا ام�س اجلمعة‪ ،‬ب�شدة‬ ‫ِ‬ ‫م ��ا و�صفته بـالك ��ذب ال�سيا�س ��ي و�ش ��راء الأ�صوات‬ ‫بامل ��ال وتف�شي الف�ساد‪ .‬وذكرممث ��ل املرجعية العليا‬ ‫يف كرب�ل�اء املقد�س ��ة‪ ،‬ال�شيخ عبدامله ��دي الكربالئي‬ ‫يف خطب ��ة اجلمعة الت ��ي �ألقاها من داخ ��ل ال�صحن‬ ‫احل�سيني ال�شري ��ف‪ ،‬ان “االن�سان يحتاج للمجتمع‬ ‫والتعاي�ش مع الآخرين ليتمكن من �أداء وظيفته يف‬ ‫احلياة‪ ،‬وين�ش� ��أ منها عالقات �سيا�سي ��ة واقت�صادية‬ ‫وفكري ��ة وه ��ذه العالئ ��ق ان مل تنظ ��م وف ��ق �أ�س� ��س‬ ‫اخالقي ��ة فل ��ن يتحقق املرج ��و منه ��ا”‪ .‬وا�ضاف ان‬ ‫“م ��ن دون تعاون البع�ض مع الآخر ف�إن النزاعات‬ ‫والع ��داء وال�صراع ��ات �ست�ست ��ود وتتح ��ول حي ��اة‬ ‫االن�سان اىل �شقاء وتعا�سة”‪ .‬و�أ�شار الكربالئي اىل‬ ‫�أنن ��ا “نعي�ش ع�ص ��ر ًا ينت�شر في ��ه الت�ضليل والكذب‬ ‫واخل ��داع ومن �أخطره الكذب االعالمي وال�سيا�سي‬ ‫وينت�ش ��ر الغ� ��ش والتدلي� ��س واال�ستغ�ل�ال وانعدام‬

‫االمان ��ة واالعت ��داء بالقت ��ل والتهج�ي�ر ب�ي�ن ابن ��اء‬ ‫الع�شائر لأ�سباب تافهة وبني �شراء اال�صوات باملال‪،‬‬ ‫وي�سود يف طبقة �شبابنا و�شاباتنا حاالت االختالط‬ ‫املنحرف ��ة واقامة االحتفاالت ب�أم ��كان عامة وبع�ض‬

‫املمار�س ��ات غري املقبولة اخالقي ��ا وبالعلن”‪ .‬ولفت‬ ‫اىل “غي ��اب الأمر باملعروف والنه ��ي عن املنكر‪ ،‬بل‬ ‫انقلب ��ا ليك ��ون الباطل حق ًا واحلق باط�ل ً�ا وعندما ال‬ ‫جند حترك ًا فاع ًال و�سريع ًا لتدارك هذه املخاطر ف�إن‬

‫انت�شار ه ��ذه الأمور تنذر مب ��وت اخالقي”‪ .‬وتابع‬ ‫“ن ��رى اليوم بلدنا تتقاذف ��ه موجات الف�ساد املايل‬ ‫واالداري و�س ��وء االدارة وتظه ��ر ظواه ��ر الف�س ��اد‬ ‫االخالقي ب�سبب �سوء اال�ستغ�ل�ال ملواقع التوا�صل‬ ‫االجتماع ��ي الذي ي�ؤدي اىل ان تنت�شر هذه االمور‪،‬‬ ‫وال يج ��د املواط ��ن الكثري م ��ن االحي ��ان اال ان يدفع‬ ‫املال لإجناز �أم ��وره ومعامالته يف دوائر الدولة”‪.‬‬ ‫من جانب اخر �أنتقد ممث ��ل املرجعية العليا “عملية‬ ‫التعلي ��م وه ��ي امل�شكل ��ة يف مدار�سن ��ا وجامعاتن ��ا‬ ‫الت ��ي ال ترافقه ��ا وال يتزام ��ن معها عملي ��ة االهتمام‬ ‫بالعملية الرتبوية واالخالقية”‪ .‬مبين ًا ان “العناية‬ ‫بالعل ��وم االكادميي ��ة برغم انها مطلوب ��ة ومهمة يف‬ ‫تق ��دم املجتم ��ع‪ ،‬ولكن اخلل ��ل �أن ال يتزام ��ن مع هذا‬ ‫االهتم ��ام بالعملي ��ة الرتبوي ��ة”‪ .‬و�أك ��د الكربالئ ��ي‬ ‫“�إذا �أراد كل �شع ��ب ان يتط ��ور ويكون ان�ساني ًا ال‬ ‫ب ��د ان يكون هن ��اك تزام ��ن يف العملي ��ة االكادميية‬ ‫التخ�صي�ص ��ة واالخالقي ��ة واالهتم ��ام بهم ��ا معا”‪.‬‬

‫يف ر�س ��م م�ستقبله"‪ .‬وثمن عبداملهدي"وح ��دة املوقف الرتكماين الذي‬ ‫حتق ��ق يف ت�شكيل التن�سيقية الرتكمانية و�ض ��رورة اال�ستمرار بالعمل‬ ‫الرتكم ��اين املوحد �ضم ��ن ا�سرتاتيجي ��ة وا�ضحة وعاب ��رة للطائفية"‪.‬‬ ‫ي�أت ��ي ذلك و�سط ت�أكيد الرئا�سات عل ��ى �أهمية �سرعة ت�شكيل احلكومة‪،‬‬ ‫�إذ �أك ��د رئي�س اجلمهوري ��ة “برهم �صالح”‪ ،‬ورئي�س ال ��وزراء املكلف‪،‬‬ ‫“عب ��د املهدي”‪� ،‬أهمي ��ة الإلت ��زام بالتوقيتات الد�ستوري ��ة والإ�سراع‬ ‫بت�شكي ��ل احلكوم ��ة اجلدي ��دة‪ .‬وق ��ال املكت ��ب الإعالم ��ي لـ”�صال ��ح”‪،‬‬ ‫�إن الأخ�ي�ر “ا�ستقب ��ل رئي� ��س ال ��وزراء املكل ��ف‪ .‬وج ��رى خ�ل�ال اللقاء‬ ‫بح ��ث امل�ستج ��دات يف م�س ��ار ت�شكي ��ل احلكوم ��ة اجلدي ��دة‪ ،‬والت�أكي ��د‬ ‫عل ��ى �أهمي ��ة �إمتامه ��ا �ضم ��ن التوقيت ��ات الت ��ي �أقره ��ا الد�ست ��ور”‪.‬‬ ‫ويف �سي ��اق مت�ص ��ل �أك ��د رئي� ��س جمل� ��س الن ��واب‪“ ،‬حمم ��د‬ ‫احللبو�س ��ي”‪ ،‬دع ��م الربمل ��ان الكام ��ل لـ”عبدامله ��دي”‪ ،‬يف ت�شكي ��ل‬ ‫حكومت ��ه املقبل ��ة‪ ،‬م�ش ��ددًا عل ��ى �ض ��رورة الإ�س ��راع يف ت�شكيله ��ا‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف م�ؤمت ��ر �صحف ��ي عق ��ده “احللبو�س ��ي”‪ ،‬عق ��ب لقائ ��ه‬ ‫رئي� ��س اجلمهوري ��ة‪“ ،‬بره ��م �صال ��ح”‪ ،‬يف ق�ص ��ر ال�س�ل�ام بالعا�صم ��ة‬ ‫“بغ ��داد”‪ ،‬بحث ��ا فيه مو�ض ��وع ت�شكيل احلكوم ��ة العراقية اجلديدة‪.‬‬ ‫اال ان النائ ��ب عن حتالف �سائرون ق�ص ��ي اليا�سري اتهم كتال �سيا�سية‬ ‫"تخ�شى على م�صاحلها" مبحاولة �إف�شال ت�شكيل حكومة التكنوقراط‬ ‫امل�ستق ��ل‪ .‬مو�ضحا �إن "حتالف �سائرون بزعام ��ة مقتدى ال�صدر تنازل‬ ‫ع ��ن ا�ستحقاقه االنتخابي من �أجل ت�شكي ��ل حكومة تكنوقراط م�ستقل‪،‬‬ ‫ولن ير�ضى بغري ذلك"‪ .‬و�أ�ضاف �أن "الكتل التي تخ�شى على امتيازاتها‬ ‫وم�صاحلها‪ ،‬ترف�ض اختيار الكابينة الوزارية من التكنوقراط امل�ستقل"‪،‬‬ ‫م�ش�ي�ر ًا �إىل �أن "تلك الأط ��راف حتاول �إيهام و�إثارة الر�أي العام لرف�ض‬ ‫م�ش ��روع التكنوق ��راط امل�ستق ��ل‪ ،‬للحفاظ عل ��ى مكا�سبه ��ا ومنا�صبها"‪.‬‬

‫العراقيون ي�شرتون ‪ 615‬عقار ًا‬ ‫بالأردن يف �آخر ‪� 9‬أ�شهر‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ذك ��رتْ تقاري ��ر لدائ ��رة الأرا�ضي‬ ‫وامل�ساحة الأردنية ام�س اجلمعة‬ ‫ا�ستم ��رار ت�ص ��در العراقيني‪ ،‬من‬ ‫بني جميع اجلن�سيات‪ ،‬لال�ستثمار‬ ‫يف �سوق العقارات بالأردن خالل‬ ‫الأ�شه ��ر الت�سع ��ة الأوىل م ��ن عام‬ ‫‪� .2018‬إذ بين ��ت التقاري ��ر تفوق‬ ‫العراقي�ي�ن عل ��ى ال�سعودي�ي�ن يف‬ ‫ع ��دد العقارات امل�ش�ت�راه‪ ،‬بـ ‪615‬‬ ‫عق ��ارا ل�صاحله ��م مقاب ��ل ‪473‬‬ ‫عق ��ارا لل�سعودي�ي�ن‪ ،‬بينم ��ا ج ��اء‬ ‫ال�سوري ��ون يف املرتب ��ة الثالث ��ة‬ ‫مبجم ��وع ‪ 223‬عق ��ار ًا‪ .‬ويف‬ ‫اال�ستثم ��ارات‪ ،‬تق ��دم العراقيون‬ ‫بنحو ‪ 108‬ماليني دوالر وبن�سبة‬

‫‪ % 42‬م ��ن القيم ��ة التقديري ��ة‬ ‫لبيوع ��ات غ�ي�ر الأردني�ي�ن‪ ،‬بينما‬ ‫جاء ال�سعوديون باملرتبة الثانية‬ ‫بنحو ‪ 44‬ملي ��ون دوالر وبن�سبة‬ ‫‪ ، %17‬فيم ��ا ج ��اء ال�سوري ��ون‬ ‫باملرتب ��ة الثالث ��ة مب ��ا قيمت ��ه ‪18‬‬ ‫ملي ��ون دوالر وبن�سب ��ة ‪.%7‬‬ ‫التقرير بني �أن عدد بيوعات العقار‬ ‫مل�ستثمري ��ن غ�ي�ر �أردني�ي�ن خالل‬ ‫اال�شهر الت�سعة املا�ضية من العام‬ ‫احلايل‪ ،‬بلغ ‪ ” 1952‬عملية بيع”‬ ‫منها ‪ 1363‬معاملة لل�شقق و ‪589‬‬ ‫للأرا�ضي قيمته ��ا التقديرية نحو‬ ‫‪ 262‬ملي ��ون دوالر‪ ،‬بانخفا� ��ض‬ ‫ن�سبت ��ه ‪ % 25‬مقارن ��ة م ��ع نف� ��س‬ ‫الفرتة من الع ��ام املا�ضي ‪.2017‬‬

‫رداً على تزوير االنتخابات‬

‫ً‬ ‫التغيري‪� :‬سن�شكل ً‬ ‫معار�ضة‬ ‫كتلة‬ ‫يف برملان كرد�ستان‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك ��دتْ حرك ��ة التغي�ي�ر ان الكت ��ل الكردي ��ة �ست�ش� � ّكل كتل ��ة معار�ضة يف‬ ‫برمل ��ان كرد�ست ��ان‪ ،‬وذل ��ك ب�سب ��ب تزوي ��ر االنتخاب ��ات االخ�ي�رة م ��ن‬ ‫قب ��ل االح ��زاب احلاكم ��ة هن ��اك‪ .‬النائ ��ب ع ��ن الكتل ��ة عمر عناي ��ت قال‬ ‫�إن التزوي ��ر الكب�ي�ر ال ��ذي راف ��ق نتائ ��ج انتخاب ��ات برمل ��ان كرد�ست ��ان‬ ‫ع ّر� ��ض �أح ��زاب املعار�ض ��ة ل�ضرب ��ة كب�ي�رة م ��ن قب ��ل حزب�ي�ن متنفذين‬ ‫‪ ،‬االم ��ر ال ��ذي دعاه ��ا اىل توحي ��د �صفوفه ��ا ملواجه ��ة نف ��وذ ال�سلط ��ة‬ ‫وا�ستغالله ��ا من احلزبني احلاكمني يف كرد�ستان منذ نحو ثالثة عقود‪.‬‬

‫القب�ض على ع�صابة خمت�صة‬ ‫بتهريب الآثار يف الكرادة‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك� � َد قائ ��د ق ��وات ال�شرط ��ة‬ ‫االحتادية الفريق رائد جودت‬ ‫ان قوة �أمنية متكنت من اعتقال‬ ‫ع�صاب ��ة خمت�ص ��ة بتهري ��ب‬ ‫الآث ��ار يف بغداد‪ .‬وقال جودت‬ ‫يف بي ��ان ان ق ��وة م ��ن الف ��وج‬ ‫الث ��اين الل ��واء الثالث متكنت‬ ‫من �إلق ��اء القب�ض على ع�صابة‬ ‫لتهريب الآث ��ار �صادرة بحقهم‬

‫مذك ��رات قب� ��ض بع ��د ورود‬ ‫معلوم ��ات ا�ستخباري ��ة ع ��ن‬ ‫وجوده ��م يف منطق ��ة الكرادة‬ ‫ون�ص ��ب كم�ي�ن له ��م‪ .‬م�ضيف ��ا‬ ‫ان ��ه مت القب� ��ض عليهم باجلرم‬ ‫امل�شهود وبحوزتهم ثالث قطع‬ ‫�أثري ��ة ثمينة‪( ،‬متث ��ال �أثري ‪-‬‬ ‫لوح ��ة اثري ��ة ‪ -‬كت ��اب �أثري)‪،‬‬ ‫قائ�ل�ا انه ��م كان ��وا يحاول ��ون‬ ‫تهريبه ��ا خ ��ارج الع ��راق‪.‬‬

4162 AlmashriqNews  

4162 AlmashriqNews

4162 AlmashriqNews  

4162 AlmashriqNews

Advertisement