Page 1

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫أخيرة‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ - 4115‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫هاتف التحرير ‪07901342845 :‬‬

‫بعدما تركت العي�ش مع والدها‪..‬‬ ‫حال الرتك‪ :‬حياتي �أكرث راحة‬ ‫حتدثت الفنانة البحرينية ال�شابة حال‬ ‫ِ‬ ‫ال�ترك عن حياتها مع والدتها‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أنها �أك�ثر راح��ة من حياتها مع والدها‬ ‫املنتج حممد ال�ترك‪ .‬الفنانة البحرينية‬ ‫ق��ال��ت‪ :‬مب�سوطة �أك�تر لأن �أم��ي معي‪..‬‬ ‫حياتي �أري��ح معها‪ ..‬ح�ضن الأم غري‪.‬‬ ‫�أما عن عالقتها حاليا مع والدها‪ ،‬قالت‬ ‫�أن العالقة بينهما جيدة‪ ،‬و�أنها تتحدث‬ ‫معه‪ ،‬الفتة على �أن��ه مل يعد يتدخل يف‬ ‫حياتها الفنية‪� ،‬أما عن ر�أيه يف �أغنياتها‬ ‫اجل��دي��دة (مم �ن��وع ال�ل�م����س)‪ ،‬و(�أوك���ي‬ ‫حبيبي)‪ ،‬قالت �إن ك��ل م��ا قاله لها هو‪:‬‬ ‫(م�ب�روك) ف�ق��ط‪ .‬وك��ان��ت ح�لا ال�ت�رك قد‬ ‫ط��رح��ت م ��ؤخ��را ف�ي��دي��و ج��دي��دا لأغنية‬ ‫«ممنوع اللم�س»‪ ،‬وهي من كلمات حمد‬ ‫ال �غ��رب��اوي و�أحل� ��ان ميثم ع�ل�اء الدين‬ ‫وت��وزي��ع ‪ Motiff‬و ّ‬ ‫مت ت�صويرها‬ ‫يف هوليوود‪ ،‬و�إنتاج �شركة «بالتينيوم‬ ‫ري � �ك� ��وردز»‪ ،‬وه ��و ال �ع �م��ل ال� ��ذي يدفع‬ ‫بالفنانة ال�شابة نحو العاملية‪ ،‬حيث تطل‬ ‫بالأغنية يف امل�سل�سل الأمريكي ال�شهري‬ ‫‪.Baby Doll Records‬‬

‫�أجنلينا جويل‬ ‫تريد االنتهاء من‬ ‫�إجراءات الطالق‬

‫م�ضت املمثلة الأمريكية �أجنلينا جويل‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ُق��دم��ا يف �إج� � ��راءات ط�لاق�ه��ا الطويلة‬ ‫وامل��ري��رة �أحيان ًا من املمثل ب��راد بيت‪،‬‬ ‫وال�ت��ي مل يتم االنتهاء منها بعد مرور‬ ‫م ��ا ي �ق��رب م ��ن ع ��ام�ي�ن‪ .‬وق� ��دم حمامي‬ ‫جويل �أوراق��ا للمحكمة العليا يف لو�س‬ ‫�أجنلي�س‪ ،‬تقول �إن املمثلة تريد حكم ًا‬ ‫"يعيد الطرفني �إىل حالة �أعزب خالل عام‬ ‫‪ ."2018‬وقالت الوثيقة كذلك �إن بيت "مل‬ ‫يقدم �أي دعم يذكر للأطفال منذ االنف�صال"‬ ‫و�إنه برغم الرتتيبات غري الر�سمية التي‬ ‫�أب��رم��ت معه �إال �أن املدفوعات "مل تكن‬ ‫م�ستمرة بانتظام"‪ .‬و�أق ��ام ��ت جويل‬ ‫دعوى للطالق يف �سبتمرب �أيلول ‪،2016‬‬ ‫لتنهي زواج ًا دام عامني وعالقة ا�ستمرت‬ ‫ع�شر �سنوات‪ .‬ولديهما �ستة �أبناء تطلب‬ ‫�أن تكون حا�ضنتهم الأ�سا�سية‪ .‬وقالت‬ ‫ميندي نايبي‪ ،‬املتحدثة با�سم جويل‪،‬‬ ‫�إن الهدف من تقدمي الأوراق للمحكمة‬ ‫ه��و "�إنهاء ال�� ��زواج ب�ط��ري�ق��ة تف�سح‬ ‫الطريق �أمام املرحلة التالية من حياتهما‬ ‫وت�سمح لها ول�ب�راد ب� ��أن يعيدا ت�أكيد‬ ‫االل�ت��زام ك�أبوين خمل�صني لأبنائهما"‪.‬‬

‫‪Saturday 11 August, 2018 - No. 4115 Year 15‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪AL-Mashriq‬‬

‫قطط جتتذب الزائرين �إىل معبد ياباين‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫يَ�ستقطب معبد غوتوكوجي يف طوكيو منذ عقود الكثري من لدعوته �إىل الدخول قبل دقائق فقط من عا�صفة قوية‪ .‬وقد �أبدى‬ ‫الزوّ ار الذين ي�أتون لر�ؤية متاثيل �صغرية لقطط جالبة لل�سعد املحارب امتنانا كبريا للهر الذي وقاه من املطر‪ ،‬ف�أقام متثاال‬ ‫منت�شرة فيه بالآالف‪ ،‬وم�ؤخرا‪� ،‬أ�صبح يعج مب�ستخدمي موقع �صغريا لتاما يرمز �إىل ح�سن الطالع يف اليابان ويف �آ�سيا‪.‬‬ ‫�إن�ستغرام‪ .‬وي�ضم املعبد نحو ع�شرة �آالف من متاثيل قطط‬ ‫بو�ضعيات خمتلفة‪ ،‬كما �أن ديكور املكان يعد مثاليا لرواد‬ ‫�شبكات التوا�صل االجتماعي ال�ساعني �إىل التقاط �صور‬ ‫تذكارية‪ .‬وقالت �إمييلي لني‪ ،‬من هونغ كونغ‪" ،‬كنت �أبحث‬ ‫عرب الإنرتنت عن مكان منا�سب يف طوكيو لن�شر �صور عرب‬ ‫�إن�ستغرام‪ .‬وقد �أت��ى هذا املكان مع تو�صيات كثرية"‪ .‬و�أكد‬ ‫يونغ‪-‬ت�شي ه�سويه‪ ،‬طالب تايواين يف فن الت�صوير‪" ،‬ر�أيت‬ ‫�صورة عرب �إن�ستغرام و�أتيت هنا م�ستخدما خرائط غوغل"‪.‬‬ ‫وتفيد الرواية ب�أن وجود هذه التماثيل ال�صغرية يعود �إىل‬ ‫القرن اخلام�س ع�شر‪ ،‬ويف تلك الفرتة تبنى الراهب امل�س�ؤول‬ ‫ه ّرا ا�سمه (تاما)‪ .‬ويف يوم من الأيام كان الهر يتنزه حول املعبد‬ ‫عندما ر�أى حمارب �ساموراي جنبه وقد رفع قائمته اليمنى‬

‫نرجو اعتماد الربيد‬ ‫االلكرتوين اجلديد يف‬ ‫حالة ن�شر اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا على‬ ‫العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫منة عرفة‪:‬‬ ‫نف�سي �أتزوج و�أجنب طف ًال‬ ‫ك�شفت الفنانة منة عرفة عن �أمنيتها امل�ستقبلية؛ حيث‬ ‫ِ‬ ‫�أك��دت �أنها تريد �أن تتزوج يف �سن مبكر‪ ،‬و�أن ت�صبح‬ ‫�أم � ًا قبل �أن تتم عامها ال �ـ‪ .24‬و�أ�ضافت منة �أنها ت�ؤمن‬ ‫ب�ف�ك��رة ال� ��زواج واال� �س �ت �ق��رار‪ ،‬وع�م��ل �أ� �س��رة و�صناعة‬ ‫حياة خمتلفة عن احلياة التي تعي�شها الآن‪ ،‬مو�ضحة‬ ‫�أن هذه الأ�شياء هي التي ت��دوم وت�ستمر مع الإن�سان‪،‬‬ ‫بعيد ًا ع��ن فكرة حتقيق ال��ذات م��ن خ�لال العمل والفن‬ ‫وال���ش�ه��رة‪ .‬وت��اب�ع��ت منة �أن �ه��ا �أي���ض� ًا حتلم ب���أن تكمل‬ ‫م�شوارها الفني‪ ،‬و�أن تقدم �أعما ًال فنية وا�ستعرا�ضية‬ ‫وغ�ن��ائ�ي��ة‪ ،‬م�ث��ل نيللي و��ش��ري�ه��ان ودن �ي��ا �سمري غامن‪.‬‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�سريين عبد النور بطلة (الهيبة) يف جزئه الثالث‬ ‫َيبدو �أن املفاو�ضات بني �شركة "ال�صباح للإعالم" املنتجة لغاية الآن مل توقع ر�سمي ًا على العمل‪ ،‬الذي حقق جناح ًا‬ ‫مل�سل�سل "الهيبة" والفنانة �سريين عبد النور‪ ،‬قد تثمر خالل كبري ًا خالل مو�سمني دراميني‪ ،‬بانتظار بلورة بع�ض الأمور‪.‬‬ ‫الأي��ام القليلة املقبلة عن توقيع عقد بطولة النجمة للجزء‬ ‫الثالث من امل�سل�سل الذي �سيعر�ض يف �شهر رم�ضان ‪.2019‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪� ،‬أن ثمة دورا كتب خ�صي�ص ًا لـ�سريين‬ ‫داخ��ل �أح��داث امل�سل�سل‪ ،‬حتى قبل التعاقد معها‪ ،‬ثم بد�أت‬ ‫املفاو�ضات مع النجمة التي ا�شرتطت �أال تكون بديلة عن‬ ‫زميلتها نادين جنيم التي تركت امل�سل�سل‪ ،‬خ�صو�ص ًا �أن‬ ‫اجل��زء الثالث يبد�أ من حيث انتهت �أح��داث اجل��زء الأول‪،‬‬ ‫وعليه ف�إنه مل يعرف بعد ماذا �سيحل بدور عليا الذي �أدته‬ ‫نادين قبل ان�سحابها‪ ،‬ما �إذا كان �سيتم اال�ستعانة بفنانة‬ ‫بديلة‪� ،‬أم �سيتم �إيجاد خمرج درامي لإنهاء الدور‪� .‬سريين‬

‫�شرادها كابور ت�شارك �شقيقها بطولة فيلم جديد‬ ‫النجم ُة �شرادها كابور ت�صور حالي ًا‬ ‫فيلما جديدا عن ق�صة حياة ح�سينا‬ ‫باركار‪ ،‬ولأول مرة ي�شاركها �شقيقها‬ ‫�سيدهانث يف نف�س الفيلم‪ .‬واجلدير‬ ‫ب��ال��ذك��ر �أن �ه �م��ا ي �ق��وم��ان ب ��دور �أخ��وة‬

‫يف الفيلم‪ .‬النجمة �شيفاجني كابور‬ ‫والدة النجمة �شرادها كابور �صرحت‬ ‫�أن �ه��ا �سعيدة ج ��د ًا بعمل �أب �ن��اه��ا يف‬ ‫نف�س الفيلم و�أعجبت بالكيمياء التي‬ ‫بينهما و�أ� �ض��اف��ت "�إنها حل�ظ��ة فخر‬

‫بالن�سبة يل‪ ،‬و�أن���ا �سعيدة لأن هذا‬ ‫هو العمل الأول ال��ذي يجمعهما مع ًا‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �أن��ه دور مهم ل�شرادها‬ ‫يف م�سريتها الفنية‪ ،‬وهذا يجعلني �أنا‬ ‫وجميع عائلة كابور فخورين بها"‪.‬‬

‫حادثة م�ؤثرة‪ ..‬امر�أة تلتقي باملري�ضة التي �أعطتها قلبها‬

‫متكنت �سيدة �أم�يرك�ي��ة م��ن ل�ق��اء مري�ضة‬ ‫ْ‬ ‫ح�صلت على قلبها خ�لال عملية جراحية‬ ‫نادرة‪ ،‬وا�ستمعت �إىل دقات قلبها يف �صدر‬ ‫ام��ر�أة �أخ��رى‪ .‬وكانت ليندا ك��ار يف و�ضع‬ ‫ي��ائ����س‪ ،‬فلم تكن ق ��ادرة على ال�سري لعدة‬ ‫خطوات‪ ،‬قبل �أن تتوقف اللتقاط �أنف�سها‪،‬‬ ‫و�أخربها الأطباء �أنها بحاجة �إىل عملية‬ ‫زراع ��ة ق�ل��ب‪ ،‬وان�ت�ظ��رت نحو ‪� 30‬شهر ًا‪،‬‬ ‫قبل �أن تتلقى ات�صا ًال من م�ست�شفى جامعة‬ ‫��س�ت��ان�ف��ورد غ�ير جم��رى ح�ي��ات�ه��ا‪ .‬وكانت‬ ‫تامي غريفني‪ ،‬بحاجة �إىل زراع ��ة رئتني‪،‬‬ ‫ويف نف�س ال��وق��ت‪ ،‬ك��ان قلبها يعمل ب�شكل‬

‫فنان يبني قلعة رملية عمالقة و�سط هذه املدينة‬

‫جيد‪ .‬واق�ترح الأط�ب��اء �إج��راء ما ُيعرف با�سم‬ ‫"عملية الدومينو"‪ ،‬من خالل زراعة قلب ورئتي‬ ‫�شخ�ص متوفى يف ج�سد غريفني‪ ،‬ونقل قلبها‬ ‫�إىل ال�سيدة كار‪ .‬و�أُجريت عملية الدومينو يف‬ ‫‪� 1‬شباط املا�ضي‪ ،‬وتطلبت ‪ 3‬فرق من الأطباء‪:‬‬ ‫فريق ال�ستئ�صال قلب ورئتي ال�شخ�ص املتوفى‪،‬‬ ‫و�آخر لزراعتها يف ج�سد غريفني‪ ،‬وفريق ثالث‬ ‫لنقل قلبها �إىل كار‪ .‬ويف منعطف غريب للأحدث‪،‬‬ ‫متكنت غرفني من لقاء كار بعد �شهر واحد فقط‬ ‫من العملية‪ ،‬وا�ستمعت �إىل قلبها وهو يخفق يف‬ ‫ج�سد امر�أة �أخرى‪ ،‬وهي ال تزال على قيد احلياة‪،‬‬ ‫بح�سب �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪.‬‬

‫بعد ‪� 20‬سنة من زواجه‪ ..‬يكت�شف �أن زوجته رجل !‬

‫َيقود فنان �أمريكي فريق ًا من البنائني‬ ‫امل��ح�ت�رف�ي�ن‪ ،‬يف ع�م�ل�ي��ة ف ��ري ��دة من‬ ‫ن��وع �ه��ا ت��ه��دف ل �ب �ن��اء ق �ل �ع��ة رملية‬ ‫عمالقة يتجاوز ارتفاعها اخلم�سة‬ ‫�أمتار يف و�سط حي مانهاتن مبدينة‬ ‫نيويورك الأمريكية‪ .‬و�أعلن مركز روكفلر‬ ‫ال�شهري عن بناء هذا ال�صرح املميز‪ ،‬والذي يتمثل‬ ‫يف قلعة رملية �ضخمة مت ت�صميمها وجتميعها‬ ‫بوا�سطة النحات الرملي تيد �سيربت وفريقه‪ ،‬يف‬ ‫حديقة املركز الوا�سعة‪ .‬وقد مت البدء ببناء القلعة‬ ‫الرملية التي تتكون من نحو ‪ 16‬طن ًا من الرمال‪،‬‬ ‫ي��وم االث�ن�ين املا�ضي‪ ،‬وم��ن امل�ق��رر �أن يتم االنتهاء‬ ‫منها خ�لال �أي ��ام م �ع��دودة‪ .‬وم��ن امل �ق��رر �أن ي�ستمر‬ ‫تركيب القلعة الرملية وملحقاتها من �أ�شجار نخيل‬ ‫ومناظر بحرية‪ ،‬حتى ال�سابع من �شهر �أيلول القادم‪،‬‬ ‫وف��ق ما ورد يف موقع "يو بي �آي" الإلكرتوين‪.‬‬ ‫للأت�صال ‪07706949605 / 07706592736 :‬‬

‫بغداد‬

‫‪44 °C‬‬ ‫‪28 °C‬‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫تَلقى رجل من مدينة �آنفر يف بلجيكا‪ ،‬ا�سمه‬ ‫جان البالغ من العمر ‪ 64‬عا ًما �صدمة مروعة‪،‬‬ ‫عقب اكت�شافه �أن زوجته مل تكن �إال رجلاً قبل �أن‬ ‫جتري عمليات جراحية لتتحول �إىل �أنثى‪ .‬وكانت‬ ‫زوج�ت��ه ”مونيكا”‪ ،‬وه��ي ام ��ر�أة �شابة جميلة من‬ ‫�أ�صل �أندوني�سي‪ ،‬تعمل لدى �أخته مقابل ا�ست�ضافتها‬ ‫يف منزلها‪ ،‬ولكنه بعد ‪� 20‬سنة من الزواج اكت�شف �أنها‬ ‫كانت رجلاً ‪ ،‬قائلاً ‪ :‬لقد �شعرت ب�أنني تعر�ضت لالعتداء‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف‪ :‬عندما ارتبطنا يف عالقة‪ ،‬كانت يف ‪� 27‬سنة من‬ ‫عمرها‪� ،‬س�ألتها �إذا كانت ترغب يف �إجناب الأطفال‪ .‬و�أجابت‬ ‫حينها �أنها ال تريد‪ .‬كنت �سعيدًا ب�إجابتها لأنني كنت يف �سن‬ ‫‪ 44‬عاما وكان لدي �أربعة �أوالد من زواجينْ ِ �سابقينْ ِ ‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫مل �أطرح �أبدًا �أ�سئلة على نف�سي‪ .‬كانت ت�أخذ حبة منع احلمل‪،‬‬ ‫وتت�صرف كما لو �أن لديها دورتها ال�شهرية لقد كانت تفعل كل‬ ‫�شيء كي تخفي احلقيقة‪ ،‬حتى خالل عالقاتنا‪ ،‬مل �أالحظ �شي ًئا‪.‬‬ ‫العنوان‪� :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫حملة (‪ ،)304‬زقاق (‪� ، )8‬شارع (‪)11‬‬

‫‪E-mail: aalan.almashraq@yahoo.com‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫(الرغبة يف احلياة)‪� ..‬صورة تعك�س �إ�صرار وعزمية ال�شباب العراقي‬ ‫فازتْ �صورة "الرغبة يف احلياة" للم�صور‬ ‫تي�سري مهدي من العراق باملركز الأول يف فئة‬ ‫الريا�ضة يف م�سابقة "�أندريه �ستينني" الدولية‬ ‫للت�صوير ال�صحفي لعام ‪ .2018‬و�أكد تي�سري‬ ‫البالغ من العمر ‪ 33‬عاما‪ ،‬ب�أن مهنة الت�صوير‬ ‫حلم راوده منذ ال�صغر‪ ،‬وبد�أ بالعمل كم�صور‬ ‫�صحفي من خالل التقاط �صور حلياة النا�س‬ ‫وال�شارع‪ .‬وقال‪" :‬بد�أت با�ستخدام الت�صوير‬ ‫ك�أداة لتحقيق حلمي يف اكت�شاف ثقافات �أخرى‬ ‫يف العامل‪ ،‬ال�صورة هي لغة العامل وال حتتاج �إىل‬ ‫ترجمة‪ ،‬ال�صورة اليوم لها تاثري كبري‪ ،‬وامل�صور‬ ‫ال�صحفي يجب �أن ينقل ر�سالته من خالل عد�سة‬ ‫الكامريا‪ .‬واجبنا كم�صورين �أن نو�صل �إىل العامل‬ ‫كل ما يدور من �أحداث‪ ،‬واملعاناة التي تتعر�ض‬ ‫لها املجتمعات‪ ،‬فالكثري من املجتمعات حت�سنت‬ ‫وتغريت بف�ضل �صورة"‪ .‬وتابع بقوله‪" :‬بد�أت‬ ‫ق�صتي مع الت�صوير منذ �أيام االبتدائية‪ ،‬كان‬ ‫لدي كامريا �صغرية و�إعداداتها ب�سيطة وكانت‬ ‫ترافقني يف كل مكان‪ ،‬والقت �صوري ا�ستح�سانا‬ ‫كبريا من قبل زمالئي‪ ،‬لذلك قررت يف اخلام�سة‬

‫والع�شرين من عمري �أن امتهن الت�صوير و�أتعمق‬ ‫يف عامله الال حمدود"‪ .‬و�أو�ضح تي�سري ب�أنه التقط‬ ‫الكثري من ال�صور يف �أماكن �ساخنة يف العراق‪،‬‬ ‫والتي دارت فيها املعارك‪ ،‬منها املو�صل وتكريت‬ ‫والفلوجة‪ ،‬وواجه الكثري من ال�صعوبات تخللتها‬ ‫حماوالت قتل واغتيال‪ .‬لكنه جنا منها بف�ضل‬

‫الله ح�سب تعبري‪ .‬و�شارك تي�سري يف عدة‬ ‫م�سابقات ومعار�ض فوتوغرافيه حملية وعربية‬ ‫وعاملية ح�صل خاللها على العديد من ال�شهادات‬ ‫واجلوائز املحلية والعربية مثل امليدالية الذهبية‬ ‫من اجلمعية الأمريكية للت�صوير الفوتوغرايف‪،‬‬ ‫وامليدالية الذهبية يف ايرلندا‪ ،‬واحتل املركز الأول‬

‫ابن ‪� 9‬سنوات لفظ �أنفا�سه الأخرية دفاع ًا عن �أمه و�أخته الر�ضيعة‬ ‫ك�شفتْ �صحيفة تاميز �أوف �إنديا‪� ،‬أن طفال يف الـ‪ 9‬من عمره تعر�ض ملوقف فيق�ضي نحبه دفاعً ا عن �أمه و�أخته‪ .‬وقالت ال�صحيفة �إن الطفل �أ�صيب حتى‬ ‫ع�صيب �إذ وجد قبالته فيلاً كبريًا‪ ،‬ليت�سمر الطفل يف مكانه‪ ،‬ويقرر املواجهة‪ ،‬املوت بعدما �أ�صيبت �أمه و�أخته من الفيل الغا�ضب � ً‬ ‫أي�ضا بعد �أن حاول‬ ‫�إنقاذهما يف منطقة �أودي�شا كوجنهار بالهند‪ .‬وحدثت الواقعة امل�ؤملة عندما‬ ‫فوجئت الأم التي كانت حتمل طفلتها بنت اخلم�سة �أ�شهر بر�ؤية الفيل يقتحم‬ ‫قريتهم لينق�ض عليهما وي�صيبهما �إ�صابات بالغة‪ ،‬لي�سمع �صراخهما الطفل‬ ‫وي�صدم من املنظر‪ ،‬ويقرر يف الثواين الالحقة �إنقاذهما وهو ما �أدى ملقتله يف‬ ‫النهاية‪ .‬ومع تعايل ال�صرخات فزع القرويون �إىل الثالثة الأم والطفلة وابنها‬ ‫ابن الت�سع �سنوات‪ ،‬ليطردوا الفيل بعيدًا‪ ،‬ويخل�صوا الأم والطفلة الر�ضيعة‬ ‫والطفل‪ ،‬لكن بعد فوات الأوان‪ .‬ونقل الثالثة للم�ست�شفى وهناك لفظ الطفل‬ ‫�أنفا�سه الأخرية‪ ،‬بينما بقيت الأم والطفلة للعالج بالعناية املركزة‪ .‬و�أمرت‬ ‫ال�سلطات مبطاردة الفيل‪ ،‬بعد �أن �شكل خط ًرا داهمًا على القرية وعلى ال�سكان‬ ‫الذين �شرعوا يف دفن الطفل‪.‬‬

‫�أجمل جزيرة يف العامل بـ�إندوني�سيا‬ ‫رب موقع "مرتو" الربيطاين‪� ،‬أن جزيرة جافا يف �إندوني�سيا تعد‬ ‫اعت َ‬ ‫�أف�ضل جزيرة يف العامل‪ ،‬وفق نتائج ا�ستطالع ال�سياح ال�سنوي‪.‬‬ ‫وتتميز جزيرة جافا بال�شالالت والرباكني وال�شواطئ ذات الرمال‬ ‫البي�ضاء‪ ،‬ف�ضال عن املعابد القدمية والفنادق الكبرية‪ .‬وح�صلت‬ ‫اجلزر الإندوني�سية‪ ،‬بايل ولومبوك‪ ،‬على املرتبة الثانية والثالثة‪،‬‬ ‫و�أغلق ترتيب اخلم�س الأوائل‪ ،‬بجزر املالديف و�أوكالند الو�سطى‬ ‫يف نيوزيلندا‪ .‬كما �ضمت املراكز الع�شرة الأوىل جزيرة باالوان يف‬ ‫الفلبني‪ ،‬وجزيرة موري�شيو�س يف جمهورية موري�شيو�س‪ ،‬وجزيرة‬ ‫�سيبو يف الفلبني‪ ،‬وجزيرة بارو�س يف اليونان وجزيرة تا�سمانيا يف‬ ‫�أ�سرتاليا‪.‬‬

‫يف املهرجان االردين للت�صوير الفوتوغرايف‬ ‫مب�شاركة ‪ 128‬دولة‪ ،‬واملركز الأول يف الت�صوير‬ ‫يف اجلمعية العراقية للت�صوير املركز العام بغداد‪،‬‬ ‫كما ح�صل على امليدالية الذهبية يف اليونان‬ ‫وغريها العديد من اجلوائز الأخرى‪ .‬وك�شف‬ ‫امل�صور ب�أن ال�صورة املف�ضلة لديه والتي تعطيه‬ ‫الثقة والإ�صرار والقوة والدافع هي ال�صورة التي‬ ‫فازت باملركز الأول يف م�سابقة �أندريه �ستينني"‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬رغبت يف �أن �أ�شارك يف امل�سابقة ب�صورة‬ ‫حقيقية تعك�س الو�ضع يف بع�ض مناطق بالعراق‬ ‫وتكون ر�سالة هادفة �إىل كل الذين ال ي�سعون �إىل‬ ‫الو�صول للنجاح‪ .‬وقمت بتوثيق لقطة ملجموعة‬ ‫من الأطفال وهم يلعبون كرة القدم يتو�سطهم‬ ‫طفل فقد �إحدى �ساقيه جراء انفجار يف حمافظة‬ ‫كربالء"‪ .‬و�أكمل قائال‪" :‬حتدثت مع هذا الطفل‪،‬‬ ‫والذي قال بكل قوة وعزمية‪" :‬لن يعوقني �أي‬ ‫�شيء يف ممار�سة حياتي ب�شكل طبيعي"‪ .‬هذا‬ ‫بي كثريا‪ ،‬وهذه ال�صورة هي ر�سالة‬ ‫الكالم �أثر ّ‬ ‫قوية وهادفة لكل �شخ�ص يتذرع بالظروف‬ ‫لتحقيق النجاح والو�صول �إىل القمة"‪.‬‬

‫�أم تلد طفلها يف ال�سيارة‬ ‫وتلقيه يف القمامة!‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬ال َت�س���تلم لل�ض���غوط وتن ّفذ التعليمات املطلوبة منك بنجاح باهر‪،‬‬ ‫وحتاول القيام مبا يكلل جهودك ب�إكليل الن�صر‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ظروف ب�سيطة‬ ‫قد حتمل الكثري من املتغريات الأ�سا�سية‪ ،‬لكن عليك عدم اال�ستخفاف ب�أي‬ ‫طارئ‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬ما َيدور يف �أروقة العمل جيد وي�س���اعدك يف �إجناز املطلوب منك‬ ‫بجدارة وجناح‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬النقا�ش الب ّناء هو الطريقة املثلى للتو�صل �إىل‬ ‫احللول الناجعة‪ ،‬فتجد �أن الأمور �أكرث �سهولة مما كنت تتوقع‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬الفر�ص��� ُة منا�س���بة اليوم للتخل�ص من ال�ضغوط وجتد � ّأن جميع‬ ‫املحيط�ي�ن ب���ك ي�س���اعدونك يف ذل���ك‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬تتمت���ع ب�أ�س���لوب �إقناع‬ ‫ي�س���اعدك على �إي�ص���ال الر�س���الة التي تريد �إىل ال�ش���ريك‪ ،‬م���ن دون �أي‬ ‫تعقيدات وتربيرات‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬ت�ش���عر باالرتب���اك وتخ���اف عل���ى موق���ع او عالقة‪ ،‬لك ّنه اي�ض���اً‬ ‫يدفعك اىل ارتكاب بع�ض �أعمال التهوّ ر و�س���وء تقدير قدراتك‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫تتح ّم����س لأح���د الأ�ش���خا�ص‪ ،‬لك ّنك ال جتر�ؤ عل���ى التعبري ع���ن ذلك‪� ،‬أو‬ ‫حتافظ على م�شاعرك متك ّتمة‪ ،‬بعيدًا من عيون الآخرين‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬يو ٌم غني بالتعارف واللقاءات واالنفتاح يف حقل اخت�صا�ص���ك‪،‬‬ ‫ت�ؤدي دور الو�س���يط واملفاو�ض واملحاور‪ ،‬وتنجح يف تقريب وجهات‬ ‫النظر مبهارة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬نقا�ش���ات حادة مع ال�ش���ريك‪ ،‬وهذا من �ش�أنه �أن‬ ‫ي�ساعدك على تو�ضيح كل الأمور العالقة‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬م�ض���ارباتٌ مالية ودعم من قبل الزمالء ويكون الوقت منا�س���باً‬ ‫ل�س���فر واالت�ص���ال ببع�ض امل�ؤ�س�س���ات الكبرية‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬إذا كنت راغب ًا‬ ‫يف حت�سني و�ضعك العاطفي‪ ،‬عليك حت�ضري ال�شروط املنا�سبة لطرحها‬ ‫على ال�شريك اليوم قبل الغد‪.‬‬

‫ن�شرت �صحيفة "مرتو" الربيطانية‬ ‫ْ‬ ‫جمموعة من ال�صور تظهر �سيدة جتردت‬ ‫من م�شاعر الأمومة‪ ،‬بعدما �أجنبت‬ ‫مولودها داخل ال�سيارة و�ألقته يف �سلة‬ ‫مهمالت حتى املوت‪ .‬وتواجه "برينان‬ ‫جيلر" من والية كارولينا اجلنوبية‬ ‫الأمريكية‪ ،‬البالغة من العمر ‪ 21‬عا ًما‪،‬‬ ‫تهمة القتل والإ�ساءة ملولود‪ ،‬كان من‬ ‫املمكن �أن يبقى على قيد احلياة لو طلبت‬ ‫امل�ساعدة الطبية‪ .‬يذكر �أن مت اكت�شاف‬ ‫اجلرمية يف اليوم التايل لوقوعها‪� ،‬أي‬ ‫بعدما توجهت جيلر اىل امل�ست�شفى لتلقي‬ ‫العالج‪ ،‬بينما مل ي�ستدل حتى الآن على‬ ‫�سبب وفاة املولود‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬الأناني ُة غري املربّرة تدفعك �إىل اتخ���اذ مواقف خارج قناعاتك‪،‬‬ ‫لذل���ك علي���ك الإ�س���راع يف �إعادة ت�ص���ويب الو�ض���ع قبل ف���وات الأوان‪.‬‬ ‫امل�ض���ي ُقدُم ًا بعالقة جدي���دة‪ ،‬عليك �أن تبادر �إىل‬ ‫عاطفي��� ًا‪� :‬إذا رغبت يف‬ ‫ّ‬ ‫�إنهاء عالقتك بال�شريك لئال تبقى �أ�سري ال�ضياع‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬ت�ض���طر اىل مواجه���ة واقع ال يروقك‪� ،‬أدع���وك �إىل ت�أجيل البدء‬ ‫مب�ش���اريع جدي���دة واالن�ص���راف �إىل التفك�ي�ر العمي���ق والتخطي���ط‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬ت�س��� ّلم قلبك من النظرة الأوىل‪ ،‬فتعجب ب�شخ�ص ت�صادفه على‬ ‫غري موعد‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬ترتف���ع املعنويات ويه���د�أ امل���زاج فتعوّ �ض عن الوقت ال�ض���ائع‬ ‫وتنجز م�ش���روعا لتبد�أ �آخر‪� ،‬أو تذهب يف اجتاهات جديدة �أكرث وعد ًا‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬حت ّقق حلم ًا وتذهب اىل موعد �ش���يّق وتقوم بن�شاطات مثمرة‪،‬‬ ‫وت�سمع خرب ًا جيد ًا يخ�صك �شخ�صي ًا‪.‬‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫ً‬ ‫مَ‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬تتلك ع���ددا من املواهب‪ ،‬لكنك حتتاج �إىل الأ�س���لوب الأن�س���ب‬ ‫لإطالقه���ا وتوظيفه���ا يف الزم���ان وامل���كان املنا�س���بني‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬مهم���ا‬ ‫حاولت �إقناع ال�ش���ريك بوجهة نظرك‪ ،‬ف�إن ذلك لن يلقى �أ�صداء �إيجابية‬ ‫وخ�صو�ص ًا �أنه مقتنع مبا يراه منا�سب ًا‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬تعي�ش يوم��� ًا بطيئ ًا فال تراهن عليه وال ي�س���لط ال�ض���وء عليك‪،‬‬ ‫ح���اول �أن تعم���ل يف الظل بعي���د ًا عن لفت الأنظار وت�ص��� ّرف ب�س���رية‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬ترتاجع جميع ال�ض���غوط وتعود املياه �إىل جماريها الطبيعية‬ ‫ع�سل مع احلبيب مل�ؤُه العاطفة وال�سعادة!‬ ‫لتعي�ش فرتة ٍ‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫• اجلواب‪ :‬قلعة اجلبل‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬احلجاز‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬روما‪.‬‬

‫حل األلغاز‬

‫الأب�������راج‬

‫�أهايل بغداد على �ضفاف دجلة يراقبون ال�سفن الربيطانية املحتلة عام ‪1917‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫• ا�سم عرفت به قلعة القاهرة قدميا هو؟‬ ‫• ما ا�سم خط �سكة احلديد من دم�شق اىل املدينة املنورة؟‬ ‫• �أين ظهرت ال�صحف الول مرة؟‬

‫هل تعلم‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫قف دون ر�أيك يف احلياة جماهدا‬ ‫�إن احلياة عقيدة وجهاد‪.‬‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• �إنك ترم�ش ‪84.000.000‬‬ ‫مرة يف العام الواحد‪.‬‬ ‫• يخلق قلب الإن�سان ما يكفي‬ ‫من �ضغط لبخ الدم لـ‪ 30‬قدما‬ ‫(‪ 9‬مرت)‪.‬‬ ‫• ال�شفتان �أكرث ح�سا�سية ‪100‬‬ ‫مرة من �أطراف الأ�صابع‪.‬‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫• الرجل الناجح هو الذي يك�سب ما ًال �أكرث مما ت�ستطيع �أن تنفق‬ ‫زوجته‪.‬‬ ‫• املر�أة كوكب ي�ستنري به الرجل‪ ،‬ومن غريها يبيت الرجل يف الظالم‪.‬‬ ‫• املر�أة تكتم احلب �أربعني عاما وال تكتم البُغ�ض يوم ًا‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫ُ‬ ‫خ�ص���مك قويّ وقد ينوي ال�سيطرة عليك �أو على مكانك‪ ،‬ا�سرتح‬ ‫مهني ًا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بعيد ًا عن املناو�شات والنقا�شات‪ .‬عاطفيا‪ :‬خ�ص�ص وقتا كافيا للحبيب‪،‬‬ ‫وتكيّف مع و�ضع يفر�ض نف�سه وال تعرت�ض‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫‪ -843‬توقيع معاهدة فردان التي ق�سمت مبوجبها �أرا�ضي فرنكيا �إمرباطورية‬ ‫�شارملان يف �أوروبا‪.‬‬ ‫‪ -1164‬امل�سلمون يحققون ن�صرا باهرا على الفرجنة يف معركة تل حارم‬ ‫بقيادة ال�سلطان نور الدين زنكي‪ ،‬وقد قتل من الفرجنة ‪� 10‬آالف مقاتل و�أ�سر‬ ‫معظم قادتهم‪.‬‬ ‫‪ -1798‬وقوع معركة ال�صاحلية بالقرب من بلبي�س بني املماليك واحلملة‬ ‫الفرن�سية‪.‬‬ ‫‪ -1807‬الأمريكي روبرت فلتون يبحر بوا�سطة �أول قارب بخاري يف نهر‬ ‫هد�سون‪.‬‬ ‫‪ -1863‬فر�ض احلماية الفرن�سية على كمبوديا‪.‬‬ ‫‪ -1929‬العراق و�إيران توقعان معاهدة �صداقة لتنهي قرون ًا من العداء ‪.‬‬ ‫‪ -1934‬افتتاح �سجن الكرتاز‪.‬‬ ‫‪ -1937‬اغتيال الفريق بكر �صدقي �أول ع�سكري تدخل يف �ش�ؤون ال�سيا�سة‬ ‫�إبان حكم امللك غازي يف العراق‪.‬‬ ‫‪ -1945‬قوات احللفاء بقيادة الواليات املتحدة توافق على ا�ست�سالم اليابان‬ ‫يف احلرب العاملية الثانية‪.‬‬ ‫‪ -1952‬جمل�س الأمة الأردين يتخذ قرارا ب�إنهاء والية امللك طالل بن عبد الله‬ ‫ومناداة ويل عهده الأمري ح�سني بن طالل ملك ًا د�ستوري ًا على الأردن‪.‬‬ ‫‪ -1960‬ا�ستقالل جمهورية ت�شاد عن فرن�سا‪.‬‬ ‫‪� -1963‬إ�شهار نادي القاد�سية الكويتي ر�سمي ًا‪.‬‬ ‫‪ -1970‬االحتاد ال�سوفيتي يطلق القمر ال�صناعي كوزمو�س ثالثمائة و�ست‬ ‫وخم�سني الذي يدور حول الأر�ض دورة كاملة كل اثنتني وت�سعني دقيقة‪.‬‬ ‫‪ -2003‬رئي�س ليبرييا ت�شارلز تايلور يتخلى عن الرئا�سة ويلج�أ �إىل نيجرييا‬ ‫وذلك ب�سبب ال�ضغط املتزايد عليه من قبل املتمردين واملجتمع الدويل‪.‬‬

‫| قوس قزح |‬

‫�أحمد �شوقي‬ ‫(والنا�س همهم احلياة وال �أرى ‪ ..‬طول احلياة يزيد غري خبال‬ ‫و�إذا افتقرت �إىل الذخائر مل جتد ‪ ..‬ذخرا يكون ك�صالح الأعمال)‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• � ّإن �ألذ طعام يكون بعد جوع‪ ،‬و�أعذب ماء بعد ظم�أ‪ ،‬و�أهن�أ نوم بعد تعب‪،‬‬ ‫و�أجمل جناح بعد ت�ضحية‪.‬‬ ‫• ما دامت هناك حياة فهناك �أمل‪.‬‬ ‫• عقل املر�أة يف جمالها‪ ،‬وجمال ال ّرجل يف عقله‪.‬‬

‫الأخطل‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ . 1‬عام ‪ +‬من ال�شهور الهجرية‬ ‫‪ . 2‬من �أعرق الفرق االجنليزية لكرة القدم‬ ‫‪� . 3‬أف�ضل العب لكرة قدم يف العامل ‪2008‬‬ ‫‪ . 4‬يدعو �إىل الأمل واحلزن ‪ +‬ثلثا �شام‬ ‫‪ . 5‬والية يابانية جنوبية فيها ولد فن الكاراتي‬ ‫‪ . 6‬ن�صف تواق ‪ +‬ير�سل من ينوب عنه ‬ ‫‪ . 7‬العب كرة قدم الأكرث �شعبية يف الوطن العربي‬ ‫‪ . 8‬دار ‪� +‬إذا تعدى اثنني �شاع‬ ‫‪ . 9‬دواء �شاف �ضد ال�سم �أو املر�ض ‪ +‬غجري‬ ‫‪ . 10‬مو�سيقى امريكية افريقية ‪ +‬قرو�ض م�ستحقة‬

‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬ن�صف يحطم ‪ 4 +‬مت�شابهة ‪ +‬قوام‬ ‫‪ . 2‬يف ال�سلم املو�سيقي ‪ +‬ف�صيلة من النباتات ت�ضم الفول (معكو�سة)‪.‬‬ ‫‪ . 3‬اال�سم الأول للمغني اال�سباين ايغلي�سيا�س ‪ +‬كثري‬ ‫‪ . 4‬مذكرات يومية ‪ +‬ن�صف راهب‬ ‫‪ . 5‬حار�س مرمى فريق الن�س الفرن�سي ‪� +‬أجرة موظف‬ ‫‪ . 6‬وكالة ف�ضاء امريكية‬ ‫‪ . 7‬ثروة ‪� +‬آخر اال�سبوع (باالجنليزية)‬ ‫‪ . 8‬موقع املرجان الطبيعي يف البحر ‪� +‬صوت الأمل العميق ‪ +‬نعم (بالفرن�سية)‬ ‫‪ . 9‬تعديالت طفيفة على عمل فني ‪� – +‬أ�شجار رفيعة وعالية حلماية املزارع من الريح‬ ‫‪ . 10‬من حاالت البحر ‪ +‬الدولة العربية التي اخرجت ال�سعودية من ك�أ�س العامل ‪2010‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫م�سرح ال�شارع يرفع ال�صوت �ضد الف�ساد يف العراق‬ ‫حَت����ول ر���ص��ي��ف ���ص��غ�ير ع��ل��ى ط��ري��ق حماذ‬ ‫لنهر دجلة يف مدينة الكوت جنوب بغداد‪،‬‬ ‫�إىل م�سرح �أ�سبوعي يعتليه خ��ال��د العتبي‬ ‫مع رفاقه الهواة‪ ،‬لرفع ال�صوت �ضد الف�ساد‬ ‫يف العراق ال��ذي ي�شهد �أزم��ات دفعت االالف‬ ‫للخروج يف تظاهرات منذ نحو �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫يف مدينة الكوت كربى مدن حمافظة وا�سط‪،‬‬ ‫يقيم ه���ؤالء ال��ه��واة منذ عامني‪ ،‬م�سرحيات‬ ‫تدعو �إىل معاجلة الف�ساد ال��ذي يعاين منه‬ ‫ال��ع��راق‪� ،‬صاحب املرتبة ال���ـ‪ 12‬على الئحة‬ ‫الف�ساد العاملي‪ .‬يقول العتبي (‪ 42‬عاما) الذي‬ ‫يتوىل �إخ��راج م�شاهد امل�سرحيات وغالبا ما‬ ‫ميثل فيها‪� ،‬إن «امل�سرح ر�سالة»‪ ،‬م�ضيفا «ما‬ ‫نقدمه بطريقة ���س��اخ��رة‪ ،‬ي��ه��دف �إىل انتقاد‬ ‫مظاهر �سلبية كالف�ساد �أو نق�ص اخلدمات �أو‬ ‫التقاليد الع�شائرية»‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل النزاعات‬ ‫ال��دام��ي��ة ب�ين ال��ع�����ش��ائ��ر ال��ت��ي ت���ودي بحياة‬ ‫كثريين يف ال��ع��راق‪ .‬ه��ذا ال�����ش��اب احلا�صل‬ ‫على �شهادة متكنه من العمل بوظيفة مدنية‪،‬‬ ‫ا�ضطر لالن�ضمام �إىل ال�شرطة من �أجل ت�أمني‬ ‫ق��وت عائلته‪ ،‬يف بلد تنخره املح�سوبيات‪.‬‬ ‫امل�����س��رح��ي��ة ال��ت��ي ق��دم��ه��ا ال��ع��ت��ب��ي ه���ذه امل��رة‬ ‫مع �أ�صدقائه تركز على الف�ساد الإداري يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات احلكومية‪ ،‬بح�ضور جمهور من‬ ‫امل�شاهدين حتلقوا حول طاولة ترمز ملقرات‬ ‫حكومية‪ .‬ويتعر�ض العتبي ال��ذي لعب دور‬ ‫م�س�ؤول حكومي‪ ،‬ل�ضغوط عاملني يف دائرته‬ ‫كانوا يتحدثون �إليه وك�أنهم �أرفع �ش�أنا قبل �أن‬ ‫يوجهوا له تهديدات على �أ�سا�س انتماءاتهم‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬لي�صرخ العتبي عند نهاية امل�شهد‬ ‫معلنا رف�ضه الوقوع يف فخ الف�ساد‪.‬‬

‫تتباين ردود �أفعال احل�ضور‬ ‫بني ال�ضحك واحل�سرة‬ ‫ي�ؤكد العتبي �أنه برغم التقاليد الع�شائرية يف‬ ‫حمافظة وا�سط «النا�س يرحبون ب�شكل كبري‬ ‫مبا نقدمه‪ ،‬لأننا نقدم حقائق بطريقة �ساخرة»‬ ‫م��ن خ�ل�ال �أدوار يج�سدها �سبعة ممثلني‬ ‫بينهم ام���ر�أة‪ .‬وب��رغ��م ترحيب الكثريين‪ ،‬ال‬

‫يخلو الأمر من بع�ض االنتقادات على مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪ ،‬حيث يرى البع�ض ان‬ ‫الأمر مبالغ به �أو يدعو املمثلني �إىل االبتعاد‬ ‫عن انتقاد �أحزاب معينة‪ ،‬بح�سب العتبي‪ .‬لكن‬ ‫ذلك مل يقف يف طريق خالد ورفاقه ملوا�صلة‬ ‫مهمته بح�سب م��ا ي��رى �أبوعلي (‪ 49‬عاما)‬ ‫معلم مدر�سة ابتدائية‪ ،‬كان ي�شارك احلا�ضرين‬

‫مبتابعة �إحدى امل�سرحيات‪ .‬يقول �أبو علي «هنا‬ ‫ميكن خماطبة امل�س�ؤولني ومعاجلة م�شاكل‬ ‫املجتمع»؟‪ .‬وبالفعل‪ ،‬ي�شري العتبي �إىل �أن‬ ‫واحدة من امل�سرحيات دفعت باملجل�س البلدي‬ ‫يف مدينة الكوت �إىل تنظيم حمالت تنظيف‬ ‫لل�شوارع ورفع النفايات‪ .‬بد�أت �أن�شطة هذه‬ ‫الفرقة نهاية العام ‪ ،2016‬عرب تنظيم فعاليات‬

‫اللـقـاء الأخــري بيـو�ســف �إدريــ�س‬ ‫إبراهيم عبد المجيد‬

‫�سبع ٌة وع�شرون عاما مرت الآن وما زلت �أراه بكامل‬ ‫هيئته �ضاحكا �أو غا�ضبا‪ .‬برغم �أن��ن��ي �أعي�ش يف‬ ‫القاهرة منذ عام ‪ 1975‬ب�شكل مت�صل �إال �أنني يف‬ ‫بدايات وجودي بهذه املدينة مل �أكن �أ�سعي للتعرف‬ ‫ال�شخ�صي على �أح��د من كبار الكتاب‪ .‬كنت �أكتفي‬ ‫بجل�سة مقهى ري�����ش وم��ن ي�ت�ردد عليها م��ن كتاب‬ ‫ال�ستينيات �أو ال�سبعينيات‪ ،‬حتى انتقلنا �إىل مقهى‬ ‫فينيك�س يف �شارع عماد الدين‪ ،‬ثم ا�ستقر الأمر يف‬ ‫مقهى الب�ستان �أو �سهرة الثالثاء يف «اجلريون» �أو‬ ‫يف «�ستيلال»‪ ،‬ثم طبعا بحكم العمر مل �أعد من الرواد‬ ‫املنتظمني لأي مكان‪ .‬كان يو�سف �إدري�س وغريه من‬ ‫كتاب جيله ميثلون يل جيال �أه��اب االق�ت�راب منه‪،‬‬ ‫برغم �أن��ن��ي كنت �أك��ت��ب و�أن�شر يف ك�برى املجالت‬ ‫ودور الن�شر‪ .‬التقيت بيو�سف �إدري�س مرة �أو مرتني‬ ‫يف مقهى ري�ش وك��ان يجل�س يف اجل��زء الداخلي‪،‬‬ ‫ومل �أزد عن ال�سالم وامل�صافحة وان�صرفت‪ .‬حتى‬ ‫جاء يوم يف ذك��ري ميالده اخلم�سني‪� ،‬أع��دت جملة‬ ‫«�أدب ونقد» ملفا كبريا عنه‪� .‬ساهمت فيه مبقال عن‬ ‫كيف �أنني ن�شرت �أوىل ق�ص�صي الق�صرية بدون �أن‬ ‫�أكون قر�أت �شيئا ليو�سف �إدري�س‪ ،‬حتى �أهداين �أحد‬ ‫الأ�صدقاء يف الإ�سكندرية �أعماله ذلك الوقت من عام‬ ‫‪ 1969‬فقر�أتها فتغريت الدنيا حويل‪ ،‬و�صرت �أ�سريا‬ ‫للغته و�أ�سلوبه‪ ،‬وكلما كتبت ق�صة ر�أيتها على طريقته‬ ‫وبلغته‪ ،‬فتوقفت عن الكتابة عاما كامال حتى �أتخل�ص‬ ‫علي‪ .‬لقد �شملني �إىل درجة �إنني ذات ليلة‬ ‫من ت�أثريه ّ‬ ‫حلمت به ميليني ق�صة كاملة‪� .‬صحوت من احللم‬ ‫مقررا �أن اكتب الق�صة لكنني �أرج��ات ذلك لل�صباح‬ ‫فنمت م��ن جديد و�صحوت لأج��د نف�سي ق��د ن�سيت‬ ‫الق�صة متاما‪� .‬أحزنني ذلك وال يزال لأين ت�صورت‬ ‫و�أت�صور �أنها كان ميكن �أن تكون م��ادة للدرا�سات‬ ‫النف�سية ل�ل�أدب‪ .‬كتبت ذلك وغريه عن عامله ف�أر�سل‬ ‫يطلب لقائي‪ .‬ذهبت �إليه يف جريدة «الأه��رام» ومن‬ ‫هنا �صارت اللقاءات على تباعدها‪� .‬أدرك��ت من �أول‬ ‫جل�سة معه �أن الأف�ضل �أن ت�سكت وت�ستمع �إليه فهو‬ ‫يحب �أن يكون �سيد املتحدثني‪ ،‬ف�ضال عما يف �أحاديثه‬ ‫حقا من حكايات و�أفكار رائعة‪ .‬طبعا لن �أحكي هنا‬ ‫عن بع�ض الذين حاولوا �أن يكونوا املتحدثني يف‬ ‫ح�ضوره وكيف ثار عليهم‪� .‬أذكر منهم ليلة كان فيها‬ ‫يو�سف �إدري�س يحدثنا عن �أيام امللكية‪ ،‬ف�أخذ كاتب‬ ‫احل��دي��ث وراح ي��ت��ح��دث ع��ن امل��ل��ك��ة ن���ازيل و�أحمد‬ ‫ح�سنني با�شا‪ ،‬وبعد دقائق ثار يو�سف �إدري�س قائال‬ ‫له «كفاية كالم عن �أ�سرتك �أحنا بنتكلم عن العائلة‬ ‫املالكة»‪� ،‬أ�صيب الكاتب بالإحباط ووقف وان�صرف‪،‬‬ ‫فقمت وراءه �أه��دئ��ه لأن��ه ك��ان من النا�س الطيبني‪،‬‬ ‫و�س�ألني هل امللكة نازيل من �أ�سرتي؟ �ضحكت وقلت‬ ‫له حني يتحدث يو�سف �إدري�س فعلينا �أن ن�ستمع‪� ،‬أو‬ ‫ال نطيل احلديث‪ ،‬و�أعدته �إىل اجلل�سة وبدا را�ضيا‪.‬‬ ‫مواقف كثرية �أه��م ال �أن�ساها منها موقفه بعد �أن‬ ‫اغتيل غ�سان كنفاين يف ب�يروت من قبل �إ�سرائيل‬ ‫عام ‪ .1972‬كنت �أعي�ش يف الإ�سكندرية و�أح�ضر �إىل‬ ‫القاهرة قليال لن�شر ق�صة �أو تقا�ضي مكاف�أتي عنها‪.‬‬ ‫علمت كيف قاد يو�سف �إدري�س يف القاهرة مظاهرة‬ ‫من عدد قليل من الكتاب احتجاجا على اغتيال غ�سان‬ ‫كنفاين‪ .‬والأه��م �أنه بعد �شهر تقريبا كانت له ندوة‬ ‫يف ق�صر ثقافة احلرية يف الإ�سكندرية‪ ،‬ق�صر الإبداع‬ ‫الآن – ح�ضرناها جميعا كتابا م��ن الإ�سكندرية‬

‫وجمهورا غفريا‪ .‬دخل القاعة معه ال�شاعر �أحمد عبد‬ ‫املعطي حجازي‪� .‬صار يو�سف �إدري�س على املن�صة‬ ‫وعبد املعطي حجازي يف ال�صف الأول من احل�ضور‪.‬‬ ‫حدثنا يو�سف �إدري�س عن ال�سادات الرئي�س الذي‬ ‫يت�أخر يف حترير �سيناء‪ ،‬وهاجم ال�سادات هجوما‬ ‫ك��ب�يرا‪ .‬ق��ام عبد املعطي ح��ج��ازي م��ن مكانه وراح‬ ‫بدوره يكيل االتهامات لل�سادات‪ ،‬ومل يكن ذلك ليمر‬ ‫ب�سهولة‪ .‬قام يو�سف �إدري�س بزيادة جرعة الهجوم‬ ‫�إىل درجة مذهلة‪ .‬كان وا�ضحا �إنه يريدنا �أن نن�سى‬ ‫�أي حديث �إال ما يقوله ه��و‪ .‬عرفنا بعد ذل��ك �إن��ه مت‬ ‫ا�ستدعا�ؤه �إىل �أم��ن ال��دول��ة و�أن تدخال من حممد‬ ‫ح�سنني هيكل �أنهى امل�س�ألة‪ .‬يو�سف �إدري�س ال ير�ضى‬ ‫�إال �أن يكون الأول وهذا هو �أ�صوب تف�سري العرتا�ضه‬ ‫على ف��وز جنيب حمفوظ بجائزة نوبل وثورته‪.‬‬ ‫�أدبيا حقق يو�سف �إدري�س معادلة كربى بني كتابة‬ ‫الق�صة الق�صرية والرواية وامل�سرح واملقاالت‪ .‬يف‬ ‫كل عمل تقر�أه ت�شعر ب�أنه يرى ما ال يراه الآخرون‪،‬‬ ‫ومي�سك مب��ا ه��و ج��ان��ح وغ�ير م��ع��ت��اد‪� .‬شخ�صياته‬ ‫وق�ضاياه كلها خارج امل�ألوف وكان هذا منذ البداية‬ ‫�سببا يف دخوله العا�صف �إىل عامل الأدب مبجموعته‬ ‫«�أرخ�ص ليايل»‪ .‬كانت مقاالته يف «الأه���رام» حتت‬ ‫عنوان «من مفكرة يو�سف �إدري�س» �أ�شبه بالثورات‬ ‫الأ�سبوعية‪ .‬ففي كل مقال دعوة كامنة لالنتفا�ض على‬ ‫ما حولنا من رتابة وانك�سار �سيا�سي‪ .‬هو اعترب هذه‬ ‫املقاالت �أقرب �إىل الق�ص�ص‪ ،‬لكنها كانت �أو�ضح يف‬ ‫الدعوة للثورة على امل�ألوف‪ .‬ما كتبه وتركه �سي�شغل‬ ‫الباحثني دائما‪ ،‬لكنني �أعود �إىل اللقاء الأخري وكان‬ ‫ذلك يف �آخ��ر يناير‪/‬كانون الثاين عام ‪ ،1991‬كان‬ ‫عملية حترير الكويت من الغزو العراقي قد بد�أت‪،‬‬ ‫وك���ان ال��ل��ق��اء امل��ع��ت��اد يف معر�ض ال��ق��اه��رة ال��دويل‬ ‫للكتاب بني الرئي�س ح�سني مبارك واملثقفني‪ .‬يف‬ ‫هذه اللقاءات التي غبت عنها يف ما بعد تعودت على‬

‫�أن �أجل�س يف ال�صفوف الأخرية مع �إبراهيم ا�صالن‬ ‫وحممد الب�ساطي حتى نن�شغل عما يدور‪ ،‬لأن اللقاء‬ ‫الذي ميتد �إىل ثالث �ساعات كان التلفزيون يذيع منه‬ ‫ن�صف �ساعة كلها تقريبا مطالب �شخ�صية للكتاب �أو‬ ‫اجتماعية ب�سيطة‪� ،‬أما املناق�شات العميقة فلم يكن‬ ‫يذيعها التلفزيون‪ .‬كنا ندخل القاعة قبل ح�ضور‬ ‫الرئي�س ب�ساعة‪ ،‬و�أثناء دخويل ر�أيت املرحوم �سيد‬ ‫حامد الن�ساج وهو يجل�س يف ال�صف الثالث ي�شري‬ ‫�إ ّ‬ ‫يل‪� ،‬أخربته �أنني �أحب اجللو�س يف ال�صف الأخري‬ ‫ف�أخربين �إنه يريد �أن ي�س�ألني عن �شيء ما ثم �أعود‪ .‬ما‬ ‫�إن جل�ست حتى ر�أيت يو�سف �إدري�س يدخل القاعة‪.‬‬ ‫نظر �إىل ال�صف الأول ال��ذي كان حا�شدا بالوزراء‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س ال�شعب‪ ،‬وبدا اال�ستياء على وجهه‬ ‫وزم �شفتيه يف �ضيق كبري‪ .‬وقفت وتركت مكاين قبل‬ ‫�أن ينفجر‪ ،‬ف�أنا �أعرفه وقلت له لقد حجزت لك هذا‬ ‫املكان‪ .‬هز ر�أ�سه نافيا فقلت له �أنني عادة �أجل�س يف‬ ‫اخللف و�أنني �صادق يف ما �أقول‪ .‬و�أخذته من يده‬ ‫فتحرك معي يف �ضيق وجل�س مكاين وذهبت �أنا �إىل‬ ‫ال�صف الأخري‪ .‬دخل ح�سني مبارك وبد�أت اجلل�سة‬ ‫فرفع يو�سف �إدري�س يده قائال «عايز اتلكم الأول»‬ ‫فقال مبارك كعادته «تف�ضل يا دكتور يو�سف» فوقف‬ ‫يو�سف �إدري�س وقال «نحن نلتقي ب�سعادتك مرة يف‬ ‫العام‪ .‬الوزراء و�أع�ضاء جمل�س ال�شعب يلتقون بك‬ ‫كل �أ�سبوع فلماذا ي�أتون هنا ويحتلون ال�صف الأول؟‬ ‫يف العام املقبل يجل�سون يف اخللف»‪ .‬دوت القاعة‬ ‫بالت�صفيق وق��ال مبارك كعادته «حا�ضر يا دكتور‬ ‫يو�سف» وب��د�أ احل��وار‪ .‬مل يح�ضر يو�سف �إدري�س‬ ‫العام التايل‪ .‬مات يف �أغ�سط�س‪� /‬آب من العام نف�سه‪،‬‬ ‫وقبل موته ب���أي��ام ك��ان ق��د مت تعيينه م�س�ؤوال عن‬ ‫امللحق الثقايف ل��ـ«الأه��رام» فات�صلت به �أهنئه فقال‬ ‫يل نريد �أن نعيد امللحق للع�صر الذهبي‪ ،‬لكن املوت‬ ‫الظامل كان �أ�سرع‪.‬‬

‫ثقافية يف �شارع الكورني�ش على نهر دجلة‪،‬‬ ‫وبات اجلانب الذي ي�شهد العر�ض امل�سرحي‬ ‫و�إل��ق��اء ال�شعر وع��ر���ض الكتب يعرف مذاك‬ ‫بـ»�شارع دجلة الثقايف»‪ .‬هناك‪ ،‬يلقي كرمي‬ ‫البهاديل (‪ 45‬عاما) �أبياته من ال�شعر ال�شعبي‪،‬‬ ‫ويقابل برتحيب وا�سع من قبل الرواد‪ .‬يعترب‬ ‫البهاديل هذا ال�شارع «متنف�سا ثقافيا رئي�سيا‬ ‫ل�سكان حمافظة وا���س��ط»‪ .‬وي�ضيف الرجل‬ ‫الذي يعمل حالقا مرتديا قمي�صا زهري اللون‬ ‫ومعلقا نظارتيه على ر�أ���س��ه‪� ،‬أن «العراقيني‬ ‫تعبوا» من الظروف التي تعاين منها بالدهم‬ ‫منذ �أربعني عاما‪ .‬ولي�ست مفارقة �أن ت�شهد‬ ‫حم��اف��ظ��ات ج���ن���وب ال����ع����راق‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫الب�صرة ال��ت��ي تعد املنفذ ال��ب��ح��ري الوحيد‬ ‫للبالد والأغنى بالرثوة النفطية‪ ،‬تظاهرات‬ ‫متالحقة منذ نحو �أ�سبوعني‪ ،‬تطالب بالق�ضاء‬ ‫على الف�ساد الذي يعد �سببا رئي�سيا الرتفاع‬ ‫م��ع��دالت البطالة و���س��وء اخل��دم��ات العامة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا الكهرباء‪ .‬وي�شري جالل �شاطي (‪46‬‬ ‫عاما) وهو �صحفي حملي و�أحد ممثلي الفرقة‬ ‫امل�سرحية‪ ،‬كيف تلقى امل�سرحيات التي تنتقد‬ ‫املر�شحني لالنتخابات ترحيبا ك��ب�يرا‪ .‬ففي‬ ‫�أحد العرو�ض‪ ،‬انتقد �شاطي ورفاقه مر�شحني‬ ‫لالنتخابات الت�شريعية التي �شهدها العراق‬ ‫يف ‪� 12‬أي��ار‪ /‬مايو‪ ،‬من خالل ال�سخرية من‬ ‫�إعالناتهم‪ .‬من دون �أن ي�أتي املمثلون على ذكر‬ ‫�أ�سماء‪ ،‬يقدم م�سرح �شارع الكوت عرو�ضا‬ ‫وا�ضحة امل��غ��زى‪ ،‬وك���أن��ه يعلن مع بداية كل‬ ‫ع��ر���ض �أن «م���ا ���س�ترون��ه م���أخ��وذ ع��ن ق�صة‬ ‫حقيقية‪ ،‬وال�شخ�صيات امل��وج��ودة يف هذه‬ ‫امل�سرحية‪ ،‬متت للواقع ب�صلة»‪.‬‬

‫�إىل «عهد»‬ ‫عبد الرشيد محمودي‬

‫ال َ‬ ‫�صفع املغت�صب‬ ‫فرق بني ِ‬ ‫وقذفه بجزم ٍة‪،‬‬ ‫�أو و�سمه بب�صقة‪.‬‬ ‫فكلها قو ٌل بلي ٌغ‬ ‫مقام االحتقار‪.‬‬ ‫يف ِ‬ ‫وما فعل ِته يا طفلة‬ ‫يا حر َة‪� ،‬سليل َة الأحرار‬ ‫باق �إىل الأبد‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫عدوك‬ ‫فلن تزو َل عن ِ‬ ‫املحتل تلك الو�صمة‪.‬‬ ‫ِ‬

‫رواية �إيطالية حتكي عن هزمية لينني �أمام الع�شق‬ ‫كانَ لينني يعتقد �أنه يبحث من خالل‬ ‫إيني�سا‬ ‫رفيقته الفرن�سية الأ���ص��ل � ّ‬ ‫�أرماند عن دعم قد يكون نافعا و�صاحلا‬ ‫للحزب والق�ضية‪ ،‬ومل ينتبه متاما �إىل‬ ‫�أن الأم���ر فيه �شيء �آخ��ر ال عالقة له‬ ‫بالعمل‪ ،‬وال بالن�ضال ال�سيا�سي‪ ،‬و�أنّ‬ ‫رفاقه يف احلزب ويف مقهى دي مان ّيور‬ ‫قد الحظوا ج ّيدا �أ ّنه ُف نِت بجمال هذه‬ ‫امل��ر�أة‪ ،‬وبلطفها و�شخ�صيتها املرحة‬ ‫واملفعمة باحليوية والن�شاط‪ ،‬و�إلاّ‬ ‫فما معنى تلك ال�سعادة العارمة التي‬ ‫كان ي�شعر بها ك ّلما �أبدت له ر�أيا يدل‬ ‫على �إعجابها مبا يكتب �أو مبا يلقي‬ ‫�أم��ام الرفاق من خطابات‪ ،‬وما معنى‬ ‫�ألاّ يرفع عينيه من عليها‪ ،‬كلما التقاها‬ ‫�صدفة يف بع�ض اجتماعات احلزب؟!‬ ‫إيني�سا وكفى‪ ،‬وهذا‬ ‫�إنها تعجبه‪ ،‬لأنها � ّ‬ ‫بال�ضبط م��ا ك��ان يجعله ي�شعر �أمام‬ ‫نف�سه قبل �أي �أح��د �آخ��ر‪ ،‬ب�أنه �أ�صبح‬ ‫رجال هزمه الع�شق‪.‬‬ ‫الكاتبة وال�صحفية الإيطال ّية ريتا ّنا‬ ‫�أرم��ي��ن��ي ت��ت��ن��اول ع�لاق��ة لينني بهذه‬ ‫امل�����ر�أة يف رواي��ت��ه��ا “ع�شق �س ّري‪:‬‬ ‫إيني�سا ولينني”‪ ،‬ال�صادرة‬ ‫حكاية � ّ‬ ‫م���ؤخ��را ع��ن م��ن�����ش��ورات دار نينوى‬ ‫ل��ل��دّرا���س��ات وال�� ّن�����ش��ر وال�� ّت��وزي��ع يف‬ ‫دم�شق‪ ،‬برتجمة الناقدة واملرتجمة‬ ‫امل��غ��رب��ي��ة الإي��ط��ال�� ّي��ة �أ���س��م��اء غريب‪.‬‬ ‫تت�ألف الرواية من ‪ 32‬ف�صال تت�صدّرها‬ ‫م��ق�� ّدم��ة للمرتجمة �ض ّمنتها موجزا‬ ‫ع��ن طريقتها و�أ���س��ل��وب��ه��ا يف العمل‬

‫ال�ت�رج���م���ي‪ ،‬وع����ن امل��ع��ن��ى ال���روح���ي‬ ‫العميق لفعل الرتجمة يف ح�� ّد ذاته‪،‬‬ ‫باعتباره التزاما وجدانيا ي�ستوجب‬ ‫الرتحيب بثقافة الآخر‪ ،‬وا�ست�ضافتها‬ ‫��و���س��ع��ة م��ن �أج��ل‬ ‫ع�بر ف��ت��ح ق��ن��وات م ّ‬ ‫�إي�صالها �إىل املتلقي ب�شتى اللغات‪ ،‬مع‬ ‫تق�صي الأمانة عند النقل‬ ‫احلر�ص على ّ‬ ‫من لغة االنطالق �إىل لغة الو�صول‪.‬‬ ‫كما ْمل ي ُفت املرتجمة �أن ت�س ّلط ال�ضوء‬ ‫على فكر امل�ؤلفة ريتا ّنا �أرميني‪ ،‬وعلى‬ ‫الكتب التي ن�شرتها‪ ،‬بو�صفها كاتبة‬ ‫تتق�صى �آثار املخبوء يف‬ ‫ذات ر�سالة‪ّ ،‬‬ ‫ال ّتاريخ لتظهره �إىل العامل‪� .‬أ ّم��ا عن‬ ‫إيني�سا يف �أر�شيفات‬ ‫كونها بحثت عن � ّ‬ ‫ت��اري��خ ال��ث��ورة البل�شفية امل�سكوت‬ ‫عنها ف�إنها‪ ،‬كما تقول املرتجمة “مل‬ ‫تفعل ه��ذا م��ن �أج���ل �أن ت��ق��ول للعامل‬ ‫فقط �إنّ لينني كانت له ع�شيقة �س ّرية‬ ‫إيني�سا �أرم��ان��د‪ ،‬بل على العك�س‬ ‫هي � ّ‬ ‫من ذلك‪ ،‬لأنّ الباحث ال ّر�صني احلق‪،‬‬ ‫إيني�سا يف حياة‬ ‫ل��ن يه ّمه م��ا متثله � ّ‬ ‫��ا���ص��ة‪ ،‬ال �سيما �أن جمرد‬ ‫لينني اخل ّ‬ ‫عملية تنقيب ب�سيطة ���س��وف ُتظهر‬ ‫ل��ه �أن��ه��ا مل ت��ك��ن امل����ر�أة ال��وح��ي��دة يف‬ ‫حياته‪ ،‬ربمّ��ا كانت �أهمهن ولكنها مل‬ ‫تكن الوحيدة‪ ،‬فالذي يه ّم حقيقة هو‬ ‫كيف كان لينني يتعامل كرجل �سلطة‬ ‫مع امل��ر�أة‪ ،‬لأن هذا �سي�ساعد الدّار�س‬ ‫على �إجراء مقاربة تقابل ّية بني املا�ضي‬ ‫واحل��ا���ض��ر ع�بر ط���رح جم��م��وع��ة من‬ ‫الأ�سئلة التي ترمي �إىل حتديد موقع‬

‫املر�أة من ال�سيا�سة‪� ،‬سواء يف رو�سيا‬ ‫�أو يف غريها م��ن مناطق ال��ع��امل مبا‬ ‫فيها �إيطاليا والبلدان العربية‪ .‬ومن‬ ‫هنا ينبع ���س�� ّر اهتمامنا ب��ط��رح هذا‬ ‫الكتاب وعر�ضه يف املكتبات العربية»‪.‬‬ ‫�أ ّم��ا ريتا ّنا �أرميني فتقول عن بطلة‬ ‫إيني�سا �أرم��ان��د‪ ،‬يف �سياق‬ ‫رواي��ت��ه��ا � ّ‬ ‫حتليل �شخ�ص ّيتها‪ ،‬وحم��اول��ة الإملام‬ ‫بتفا�صيلها امل�ستع�صية‪� ،‬إن��ه��ا كانت‬ ‫ام���ر�أة ث��ري��ة‪ ،‬ومل تخ�شَ الفقر �أب��دا‪،‬‬ ‫حتى �أنها ماتت فقرية جدا‪ .‬كما كانت‬ ‫زوج���ة ط ّيبة‪ ،‬لكنها يف ال��وق��ت ذاته‬ ‫كانت تدافع عن �أه ّمية اختيار املر�أة‬ ‫ل�شريك حياتها‪ ،‬فحتى ح ّبها للينني‪،‬‬ ‫الذي رافقها �إىل �أواخر �أيام حياتها‪ ،‬مل‬ ‫مينعها من احلفاظ على �صداقة متينة‬ ‫مع زوجته ناديا كروب�سكايا‪ .‬وتذكر‬ ‫�أنها كانت ط ّيبة مع اجلميع‪ ،‬وكانت‬ ‫لها �صداقات يف مناطق خمتلفة من‬ ‫ال���ع���امل‪ ،‬ل��ك�� ّن��ه��ا ك��ان��ت �أي�����ض��ا تعرف‬ ‫كيف تن�سحب من ال�ساحة يف الوقت‬ ‫املنا�سب لال�ستمتاع بلحظات تق�ضيها‬ ‫لوحدها بعيدا عن النا�س واجلماهري‪.‬‬ ‫كانت مثال ّية‪ ،‬وعانقت �أي�ضا �أفكار‬ ‫ال��ع��امل ال��ط��وب��اوي اجل��دي��د‪ ،‬دون �أن‬ ‫ت���ف��� ّرط يف �شخ�ص ّيتها العقالنية‪،‬‬ ‫ودوره����ا ال��دب��ل��وم��ا���س��ي الو�سائطي‬ ‫الذي به كانت ت�سعى �إىل حل العديد‬ ‫م���ن ال��ق�����ض��اي��ا وامل�����ش��اك��ل املتع ّلقة‬ ‫إيني�سا‬ ‫باحلزب وال��ث��ورة‪� .‬شخ�صية � ّ‬ ‫امل��ع�� ّق��دة ال��ت��ك��وي��ن‪ ،‬وك���ذا املتناق�ضة‬ ‫يف ال��ك��ث�ير م���ن الأح����ي����ان‪ ،‬حلظات‬ ‫حما�سها واكتئابها وحزنها‪ ،‬وطبعها‬ ‫ال���ث���وري امل�����ض��ح��ي ل���درج���ة التفاين‬ ‫ونكران ال��ذات‪ ،‬وقدرتها على اجلمع‬ ‫يف احلب بني ال�سيا�سة و�أبنائها‪ ،‬كل‬ ‫هذا جعل منها �شخ�صية قوية ع�صية‬ ‫ع��ل��ى الت�صنيف �أو ال��ت���أط�ير داخ��ل‬ ‫خانة �أو �صورة واح��دة‪ .‬ولأج��ل هذا‬ ‫إيني�سا ت�سقط‬ ‫ف�إن الباحث وهو �أمام � ّ‬ ‫م��ن��ه ك��ل الأح���ك���ام اجل���اه���زة‪ .‬ولأج���ل‬ ‫هذا �أي�ضا اختارت ريتا ّنا �أرميني �أن‬ ‫تكتب عنها وتروي حكايتها مع لينني‬ ‫للنا�س‪ .‬يُذكر �أن ريتا ّنا �أرميني عُرفت‬ ‫باهتمامها بالق�ضايا الن�سوية من‬ ‫خ�لال عملها يف العديد م��ن اجلرائد‬ ‫وامل����ج��ل�ات‪ ،‬مب���ا ف��ي��ه��ا جم��ل��ة “نحن‬ ‫الن�ساء” التي كانت رئي�سة حتريرها‪.‬‬ ‫م���ن م���ؤل��ف��ات��ه��ا‪�“ :‬سنحيا بالعمل‪:‬‬ ‫رحلة عند غ��روب الأ�سطورة”‪�“ ،‬إثم‬ ‫الن�ساء‪ :‬من اال�ستفتاء حول الإجها�ض‬ ‫�إىل التلقيح اال�صطناعي”‪“ ،‬الن�ساء‬ ‫الأوائ���ل‪ :‬مل��اذا يُحرم اجلن�س الثاين‬ ‫من العمل ال�سيا�سي؟”‪“ ،‬كلمة امر�أة‪:‬‬ ‫الكلمات املئة التي غيرّ ت العامل َم ْروي ًة‬ ‫على ل�سان ‪ 100‬من الن�ساء الرائدات”‪،‬‬ ‫و”القر�ش وال��دي��ن��ا���ص��ور‪ :‬احلياة‬ ‫الع ّمالية يف فيات ماركيونيّ »‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫| رياضة عالمية |‬

‫‪9‬‬

‫االنتقاالت الإنكليزية‪ ..‬مينا �إىل �إيفرتون ويونايتد يخذل مورينيو‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ان�ض َم املدافع الكولومبي يريي مينا اىل نادي �إيفرتون قادما‬ ‫من بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬يف ختام فرتة انتقاالت �صيفية‬ ‫لأندية الدوري الإنكليزي املمتاز لكرة القدم كانت خميبة‬ ‫ملدرب مان�ش�سرت يونايتد الربتغايل جوزيه مورينيو‪.‬‬ ‫وعلى غري العادة‪ ،‬انتهت فرتة االنتقاالت للمو�سم اجلديد‬ ‫يف انكلرتا ع�شية انطالق املرحلة الأوىل من الدوري‪ ،‬على‬ ‫عك�س البطوالت الأوروبية التي ال يزال �أمام �أنديتها حتى‬ ‫نهاية �آب‪�/‬أغ�سط�س لإبرام تعاقدات جديدة‪ .‬وكان �إيفرتون‪،‬‬ ‫النادي الثاين يف مدينة ليفربول‪� ،‬أبرز النا�شطني يف اليوم‬ ‫الأخري من االنتقاالت الإنكليزية‪ ،‬بتعاقده من بر�شلونة‬ ‫بطل �إ�سبانيا مع قلب الدفاع مينا‪ ،‬والعب خط الو�سط‬ ‫الربتغايل �أندري غومي�ش على �سبيل الإعارة‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫الالعب الربازيلي برنارد يف انتقال حر‪ .‬وانتقل مينا (‪23‬‬ ‫عاما) يف �صفقة تقدر قيمتها بـ ‪ 30,25‬مليون يورو (‪35‬‬ ‫مليون دوالر)‪� ،‬إ�ضافة اىل ‪ 1,5‬مليون يورو من احلوافز‪.‬‬ ‫�أما غومي�ش (‪ 25‬عاما) ف�سين�ضم على �سبيل الإعارة ملو�سم‬ ‫واحد حيث �سيكون زميال للربازيلي برنارد (‪ 25‬عاما)‪،‬‬ ‫الالعب احلر منذ انتهاء العقد الذي يربطه بناديه ال�سابق‬ ‫�شختار دانيت�سك الأوكراين‪ .‬وبرز مينا يف نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل ‪ 2018‬يف رو�سيا مع منتخب بالده‪ ،‬و�سجل‬ ‫ثالثة �أهداف �أحدها يف مرمى حار�س �إيفرتون الدويل‬

‫االنكليزي جوردان بيكفورد يف الوقت بدل ال�ضائع من‬ ‫مباراة املنتخبني يف الدور ثمن النهائي‪ ،‬والتي انتهت‬ ‫بفوز املنتخب االنكليزي بركالت الرتجيح‪ .‬اال ان مينا‬ ‫الذي ان�ضم يف كانون الثاين‪ /‬يناير اىل النادي الكاتالوين‬ ‫مقابل ‪ 11,8‬مليون يورو قادما من باملريا�س الربازيلي‪،‬‬ ‫ف�شل يف حجز مكان �أ�سا�سي له يف ت�شكيلة املدرب �إرن�ستو‬

‫فالفريدي‪ ،‬و�شارك يف �ست مباريات‪ .‬وكان مينا �أبرز ا�سم‬ ‫يف حركة تعاقدات هادئة ن�سبيا يف اليوم الأخري قبل‬ ‫انطالق الدوري بلقاء مان�ش�سرت يونايتد و�ضيفه لي�سرت‬ ‫�سيتي م�ساء اجلمعة‪ .‬وكان يونايتد ك�أبرز الأندية الكبرية‬ ‫التي مل تتحرك كما كان متوقعا يف �سوق االنتقاالت‪ ،‬يف‬ ‫مقابل �إنفاق �أندية كربى �أبرزها ليفربول‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫ت�شل�سي الذي �أبرم الأربعاء �صفقة تاريخية حلار�س‬ ‫مرمى‪ ،‬بتعاقده مع الإ�سباين ال�شاب كيبا �أري�ساباالغا بعد‬ ‫تفعيله البند اخلا�ص بتحرير عقده مع فريقه �أتلتيك بلباو‬ ‫الإ�سباين والبالغ ‪ 80‬مليون يورو (‪ 93‬مليون دوالر)‪،‬‬ ‫يف مقابل انتقال حار�س النادي اللندين البلجيكي تيبو‬ ‫كورتوا‪� ،‬أف�ضل حار�س مرمى يف مونديال ‪ ،2018‬اىل ريال‬ ‫مدريد الإ�سباين‪ .‬وعلى الرغم من حتذيره �إدارة النادي يف‬ ‫الأيام املا�ضية من �أن عدم �ضم العبني جدد �سيجعل املو�سم‬ ‫املقبل �صعبا‪� ،‬أقر مورينيو يف وقت �سابق اخلمي�س ب�أن ما‬ ‫كان ي�أمل به لن يح�صل‪ .‬وقال ردا على �س�ؤال عما �إذا كان‬ ‫�سي�ضيف ا�سما جديدا اىل ت�شكيلته «املعلومات التي �أملكها‬ ‫تفيد بالنفي»‪� .‬أ�ضاف «�أنا ل�ست واثقا وفرتة االنتقاالت‬ ‫تنتهي اليوم‪ ،‬لذا حان الوقت بالن�سبة �إيل على الأقل‬

‫للتوقف عن التفكري باالنتقاالت لأن ال�سوق �ستقفل»‪ .‬وكان‬ ‫املدرب الذي ي�ستعد لقيادة «ال�شياطني احلمر» للمو�سم‬ ‫الثالث‪ ،‬قد حذر يف نهاية الأ�سبوع املا�ضي من �أنه «�إذا مل‬ ‫نح�سن فريقنا‪� ،‬سيكون املو�سم �صعبا علينا»‪ ،‬معتربا �أن‬ ‫«الأندية الأخرى املناف�سة لنا قوية حقا ومتلك فرقا رائعة‪،‬‬ ‫�أو تنفق مبالغ طائلة مثل ليفربول الذي ي�شرتي كل �شيء‬ ‫وكل النا�س»‪ .‬و�أوردت التقارير �أن مورينيو كان مهتما‬ ‫بالتعاقد مع عدد من الأ�سماء ال �سيما لتعزيز خط الدفاع‪،‬‬ ‫مثل مينا ومدافع بايرن ميونيخ الأملاين جريوم بواتنغ‬ ‫ومدافع لي�سرت هاري ماغواير‪ ،‬ومدافع توتنهام البلجيكي‬ ‫توبي �ألدرفرييلد‪.‬‬ ‫ليفربول الرابح الأكرب‬ ‫مع �إقفال باب التعاقدات‪ ،‬يبدو ليفربول الرابح‬ ‫الأكرب هذا ال�صيف‪ ،‬بعدما �أنفق �أكرث من‬ ‫‪ 170‬مليون جنيه ا�سرتليني ل�ضم‬ ‫العبني يتقدمهم احلار�س الربازيلي‬ ‫�ألي�سون بيكر والعبا خط الو�سط‬ ‫الربازيلي فابينيو والغيني‬

‫�ساري ي�سعى �إىل �إعادة باركلي للت�ألق من بوابة ت�شيل�سي‬ ‫‪ 35‬مباراة العب ًا �أ�سا�سي ًا‪ ،‬م�سج ًال ‪ 6‬اهداف‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يُراهن الإيطايل ماوري�سيو �ساري املدير وم�ساهما يف حتقيق ‪ 18‬انت�صارا قبل ان‬ ‫الفني اجلديد لنادي ت�شيل�سي الإنكليزي على يرتاجع ح�ضوره ومردوده يف املو�سم املوايل‬ ‫�إعادة بعث م�شوار العب الو�سط الإنكليزي وحتديد ًا بعد انتقاله �إىل العا�صمة لندن يف‬ ‫رو�س باركلي خالل مناف�سات املو�سم اجلديد‬ ‫(‪ )2019-2018‬لي�ستفيد من مهاراته العالية‬ ‫التي اظهرها عندما كان يلعب لنادي �إيفرتون‬ ‫قبل ان ينطفئ توهجه بعد ارتدائه قمي�ص‬ ‫النادي اللندين يف املو�سم املا�ضي‪ .‬وتعر�ض‬ ‫باركلي لإ�صابة ابعدته عن املالعب لفرتة‬ ‫طويلة وغيبته عن امل�شاركة مع منتخب بالده‬ ‫يف بطولة ك�أ�س العامل برو�سيا‪ ،‬حيث �أكد‬ ‫اخلرباء ب�أن تواجده مع املنتخب الإنكليزي‬ ‫يف مونديال رو�سيا كان �سيمنحه ورقة‬ ‫رابحة خا�صة يف املباراة امل�صريية التي‬ ‫�شهدت خ�سارة الإنكليز �ضد الكروات يف‬ ‫الدور الن�صف النهائي‪ .‬وو�صفت �صحيفة‬ ‫«ذا �صن» الربيطانية ب�أن رو�س باركلي كان‬ ‫م�شتع ًال يف مو�سمه الأخري مع �إيفرتون قبل‬ ‫ان ينطفئ يف مو�سمه الأول مع ت�شيل�سي‪،‬‬ ‫وهو ما ت�ؤكده الأرقام‪ .‬فمع ايفرتون وحتت‬ ‫قيادة املدرب الهولندي رونالد كومان يف‬ ‫مو�سم (‪ ،)2017-2016‬خا�ض باركلي ‪39‬‬ ‫مباراة يف كافة امل�سابقات الر�سمية‪ ،‬منها‬

‫االنتقاالت ال�صيفية ال�شتوية ب�شهر يناير‬ ‫من عام ‪ 2018‬للعمل حتت �إ�شراف املدرب‬ ‫الإيطايل انطونيو كونتي مت�أثر ًا بالإ�صابة‪،‬‬ ‫وبرتاجع نتائج «البلوز»‪ ،‬حيث اكتفى بلعب‬

‫اربع مباريات ر�سمية فقط منها اثنتان �ضمن‬ ‫الت�شكيلة الأ�سا�سية حمققا انت�صار ًا واحد ًا‬ ‫ودون ان ي�سجل �أي هدف‪ .‬ويتطلع �ساري‬ ‫املدرب اجلديد للفريق اللندين �إىل تفعيل‬ ‫الطاقة املهارية العالية التي يتمتع بها‬ ‫باركلي لي�ستفيد منها يف تنويع‬ ‫خياراته التكتيكية على م�ستوى‬ ‫خط الو�سط‪ ،‬خا�صة يف حال‬ ‫اغلق باب االنتقاالت ال�صيفية‬ ‫دون ان تلبي الإدارة كافة‬ ‫احتياجاته من التعاقدات‪،‬‬ ‫وهو ما يجعله جمرب ًا‬ ‫على خو�ض ا�ستحقاقات‬ ‫املو�سم املقبل بالعنا�صر‬ ‫املتاحة �أمامه‪ .‬اجلدير ذكره‬ ‫ب�أن رو�س باركلي يتمتع‬ ‫ب�إمكانيات تكتيكية متميزة‪،‬‬ ‫حيث يجيد اللعب يف اكرث من‬ ‫مركز على م�ستوى خط الو�سط‪،‬‬ ‫مما ي�ساعده على �صناعة الفر�ص‬ ‫الهجومية لفريقه‪ ،‬وهي امليزة التي‬ ‫جعلت ت�شيل�سي يدفع ‪ 15‬مليون جنيه‬ ‫ا�سرتليني لنادي ايفرتون من �أجل‬ ‫اال�ستفادة من جهوده‪.‬‬

‫�إنفاق الأندية الإنكليزية على التعاقدات ال�صيفية يتجاوز �سقف املليار يورو‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫للمرة الرابعة على التوايل تتمكن �أندية الدوري الإنكليزي من جتاوز‬ ‫ِ‬ ‫�سقف املليار يورو على تعاقدات الالعبني التي �أبرمتها هذا ال�صيف‬ ‫لتدعيم �صفوفها ا�ستعداد ًا للمو�سم املقبل‪ .‬ويرتجم هذا الإنفاق �إ�صرار‬ ‫�أندية الدوري الإنكليزي على الوفاء باملنحنى الت�صاعدي الذي تبنته منذ‬ ‫اطالق ن�سخة املمتاز للح�صول على اف�ضل اال�سماء م�ستفيدة من االرتفاع‬ ‫امل�ستمر للعائدات املالية التي حتققها من مو�سم لآخر خا�صة عائدات البث‬ ‫التلفزيوين‪ .‬وجتاوز �إنفاق الأندية الإنكليزية ل�سقف املليار يورو لأول‬ ‫مرة يف عام ‪ 2014‬عندما بلغ مليار ًا و ‪ 58‬مليون يورو‪ ،‬قبل ان يرتفع يف‬ ‫املريكاتو ال�صيفي املوايل بعام ‪� 2015‬إىل مليار و‪ 211‬مليون يورو‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪ 2016‬وا�صل ارتفاعه لي�صل �إىل مليار و‪ 377‬مليون يورو‪ .‬و�شهدت‬ ‫االنتقاالت ال�صيفية لعام ‪� 2017‬أعلى انفاق يف تاريخ الأندية الإنكليزية‪،‬‬ ‫عندما و�صل الرقم �إىل مليار و‪ 616‬مليون يورو‪ ،‬قبل ان يرتاجع هذا‬ ‫ال�صيف �إىل مليار و‪ 101‬مليون يورو قبل يوم من �إغالق باب االنتقاالت‬ ‫ال�صيفية وحتديد ًا يف التا�سع من �شهر اغ�سط�س اجلاري على ان تعطى‬ ‫ا�شارة انطالق بطولة الدوري املمتاز يف العا�شر من ذات ال�شهر‪ .‬وجاء‬ ‫تراجع �إنفاق الأندية الإنكليزية هذا ال�صيف نتيجة لعزوف قطبي مدينة‬ ‫مان�ش�سرت «ال�سيتي» و»اليونايتد» عن �إبرام ال�صفقات ال�ضخمة يف ظل‬ ‫توفرهما على عنا�صر فنية ثرية بلغت درجة الت�شبع بعدما اقدم الناديان‬ ‫منذ تويل املدربني الإ�سباين بيب غوارديوال و الربتغايل جوزيه مورينيو‬ ‫�ش�ؤون الفريقني الفنية‪ ،‬ومطالبتهما الإنفاق ببذخ يف �سوق االنتقاالت‪.‬‬ ‫ويك�شف تقرير ل�صحيفة «ماركا» الإ�سبانية عن ت�صدر نادي ليفربول ترتيب‬ ‫الأندية الإنكليزية الأكرث �إنفاق ًا بـ‪ 195‬مليون يورو‪ ،‬مع بروز نادي وي�ست‬ ‫هام يونايتد الذي انفق ‪ 95‬مليون يورو‪ ،‬ثم نادي فولهام الذي �صرف ‪82‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬و�أي�ض ًا نادي لي�سرت �سيتي بـ‪ 65‬مليون يورو‪ .‬ويعترب هذا‬

‫م�ؤ�شر على ات�ساع دائرة املناف�سة على لقب الدوري املمتاز لي�شمل اندية‬ ‫اخرى بخالف الأندية ال�ستة الكبار التي هيمنت على �أجواء البطولة منذ‬ ‫انطالقها يف عام ‪ .1992‬ومنذ فتح باب االنتقاالت ال�صيفية التي �سبقت‬ ‫الن�سخة اجلديدة من بطولة الدوري الإنكليزي يف مو�سم (‪،)1993-1992‬‬

‫ظلت ال�صفقة الأغلى من ن�صيب مهاجم او مدافع او العب و�سط قبل ان‬ ‫يك�سر احلار�س الربازيلي �ألي�سون بيكر هذا التقليد‪ ،‬وي�صبح �صاحب اغلى‬ ‫�صفقة �إنكليزية هذا ال�صيف‪ ،‬بعدما انتقل من نادي روما الإيطايل �إىل نادي‬ ‫ليفربول مقابل ‪ 75‬مليون يورو‪.‬‬

‫نابي كيتا (�صفقة مربمة قبل �أ�شهر مع اليبزيغ الأملاين)‬ ‫وال�سوي�سري �شريدان �شاكريي‪ .‬وعززت التعاقدات‬ ‫اجلديدة من حظوظ ليفربول يف �أن يكون مناف�سا جديا‬ ‫هذا املو�سم حلامل اللقب مان�ش�سرت �سيتي‪ ،‬علما ب�أن‬ ‫«احلمر» قدموا �أداء جيدا يف املو�سم املا�ضي ال �سيما‬ ‫عرب الثالثي الهجومي امل�صري حممد �صالح والربازيلي‬ ‫روبرتو فريمينو وال�سنغايل �ساديو مانيه‪ ،‬وبلغوا املباراة‬ ‫النهائية لدوري �أبطال �أوروبا قبل اخل�سارة �أمام ريال‬ ‫مدريد الإ�سباين‪ .‬وحافظ �سيتي على �أداء هادئ ن�سبيا‬ ‫يف �سوق االنتقاالت‪ ،‬برغم تعاقده مع اجلزائري ريا�ض‬ ‫حمرز يف �صفقة قيا�سية للنادي (‪ 60‬مليون جنيه)‪ .‬ويف‬ ‫اليوم الأخري‪� ،‬ضم �أبطال انكلرتا اال�سرتايل ال�شاب دانيال‬ ‫�أرزاين (‪ 19‬عاما)‪ ،‬من نادي ملبورن �سيتي‪ ،‬على ان يعار‬ ‫اىل �سلتيك اال�سكتلندي‪ .‬الهدوء على جبهة االنتقاالت‬ ‫طبع �أي�ضا توتنهام هوت�سرب‪ ،‬وهو ما مل يزعج مدربه‬ ‫الأرجنتيني ماوريت�سيو بوكيتينو‪ ،‬اذ متكن من االحتفاظ‬ ‫بالعبيه الأ�سا�سيني مع توقيع كل من املهاجم هاري كاين‪،‬‬ ‫والعب الو�سط الدمناركي كري�ستيان ايريك�سن‪ ،‬واملهاجم‬ ‫الكوري اجلنوبي �سون هونغ‪-‬مني واملدافع كريان‬ ‫تريبيري‪ ،‬عقودا جديدة‪ .‬وقال املدرب «مل نتخل عن العبني‬ ‫من �صفوفنا‪ ،‬ويف وجود جمموعة م�ؤلفة من ‪ 25‬العبا‪،‬‬ ‫من ال�صعب �إ�ضافة املزيد»‪ .‬اىل ذلك‪ ،‬كان مهاجم �أر�سنال‬ ‫الإ�سباين لوكا�س برييز �آخر املن�ضمني اىل نادي و�ست‬ ‫هام الذي �أنفق ما يناهز ‪ 100‬مليون جنيه على التعاقدات‬ ‫ال�صيفية لتعزيز ت�شكيلة مدربه اجلديد الت�شيلي مانويل‬ ‫بيليغريني‪� .‬أما لي�سرت بطل مو�سم ‪ ،2016-2015‬فتعاقد‬ ‫يف اليوم الأخري مع املدافعني الكرواتي فيليب بنكوفيت�ش‬ ‫(‪ 21‬عاما) من دينامو زغرب يف �صفقة قدرت بـ ‪ 13‬مليون‬ ‫جنيه ا�سرتليني‪ ،‬والرتكي ت�شاالر �سويوجنو من فرايبورغ‬ ‫الأملاين يف �صفقة قدرت قيمتها بـ ‪ 19‬مليون جنيه‪ ،‬ما يرفع‬ ‫قيمة االنفاق ال�صيفي للنادي اىل �أكرث من ‪ 100‬مليون‬ ‫جنيه‪ .‬و�أعلن فولهام تعاقده مع الكامريوين �أندريه‪-‬‬ ‫فرانك زامبو �أنغي�سا (‪ 22‬عاما) قادما من مر�سيليا‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬م�ؤكدا �أنه «كان من �ضمن �أولوياتنا»‪.‬‬

‫بر�شلونة متم�سك بـ�إبرام‬ ‫ال�صفقة الأكرث �إثارة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ما يَزال بر�شلونة ي�سعى‬ ‫لإبرام �صفقة كربى‬ ‫هذا ال�صيف‪ ،‬ب�ضم‬ ‫النجم الفرن�سي بول‬ ‫بوجبا‪ ،‬العب و�سط‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫�صحيفة‬ ‫وقالت‬ ‫«موندو ديبورتيفو»‬ ‫� َّإن‬ ‫الإ�سبانية‬ ‫بر�شلونة �سينتظر‬ ‫بول بوجبا‪ ،‬حتى ‪31‬‬ ‫�أغ�سط�س‪�/‬آب اجلاري؛‬ ‫حيث ال يزال الالعب يريد‬ ‫مغادرة فريقه الإجنليزي‪.‬‬ ‫و�أكدت � َّأن م�صد ًرا داخل �إدارة‬ ‫بر�شلونة‪ ،‬اعرتف ب� َّأن بوجبا هو‬ ‫التوقيع الأكرث �إثارة هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل � َّأن الإدارة حتافظ على‬ ‫االت�صال مع مينو رايوال‪ ،‬وكيل �أعمال‬ ‫الالعب‪ ،‬خا�صة من قبل جو�سيب ماريا‬ ‫بارتوميو‪ ،‬رئي�س النادي‪ ،‬ورامون‬ ‫بالني�س م�ساعد �إيريك �أبيدال‪،‬‬ ‫ال�سكرتري الريا�ضي للبار�سا‪ .‬ونوهت‬ ‫�إىل � َّأن النادي يُريد غلق ال�صفقة قبل‬ ‫نهاية ال�شهر‪ ،‬م�شرية �إىل � َّأن الالعب‬ ‫مل يخرج بكلمة واحدة تنفي رغبته يف‬ ‫الرحيل يف هذه الفرتة‪ ،‬ما ي�ؤكد �أنه يرغب‬ ‫يف مغادرة قلعة ال�شياطني احلمر‪ .‬وختمت‬ ‫ب�أ َّنه برغم عدم وجود �شرط جزائي يف‬ ‫عقد بوجبا‪ ،‬لكنه قد يرحل بطريقة فيليب‬ ‫كوتينيو‪ ،‬بال�ضغط‬ ‫على الإدارة‪،‬‬ ‫وتقدمي طلب‬ ‫للرحيل‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫خارج اإلطار‬

‫من حاجي �إىل �أريك�سون‬ ‫املهمة لي�ست م�ستحيلة!‬ ‫محمد الكناني‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫مَتر علينا ذك��رى �أليمة متجددة بطلها امل��درب الأجنبي ملنتخبنا‬ ‫الوطني الذي مل يذق حالوة تدريب فريقه ومل يهن�أ بلهيب �صيف‬ ‫العراق �سوى نهار واحد ففي مثل هذه الأيام من مطلع �شهر �آب عام‬ ‫‪ ،2015‬هرب املدرب البو�سني حاجي بعد يوم واحد يف بغداد على‬ ‫خلفية تهديد جمهول امل�صدر بت�صفيته �إن ا�ستمر باملهمة امل�ستحيلة‬ ‫التي مل يكتب لها النجاح لتناط املهمة باملدرب املحلي يحيى علوان‬ ‫ويتم تدارك املوقف �سريعا و�أن تكن �أنباء التهديد قد غطت �أرجاء‬ ‫املعمورة‪ ،‬ومن واقع �أن التاريخ يعيد نف�سه يف عراق اليوم فان ذات‬ ‫ال�سيناريو قد �أعيد اليوم مع ال�سويدي �أريك�سون والفرق الوحيد‬ ‫�أن الرجل مل ي�صل �إىل العراق واخت�صرت املهمة على تهديده وهو‬ ‫قابع يف بلده على حد ر�أي �أع�ضاء احتادنا الكروي‪ ،‬حادث متجدد‬ ‫�أعاد طرح �أ�سئلة معلقة تدور يف فلك اخلواطر ومل نقتنع حتى الآن‬ ‫بـ�إجابة �شافية منها‪ ،‬ملاذا ت�ستهدف كرتنا ومنتخباتنا الوطنية بهذه‬ ‫الطريقة الب�شعة التي تنال منا كبلد �آمن؟ وك�أن من يفعلها �أن حدثت‬ ‫حقا يحاول �ضربنا يف �صميم ا�ستقرارنا ويعيدنا �إىل عهد حظر‬ ‫اللعب يف املالعب العراقية فكما نعلم �أن �أنباء التهديد تتداولها‬ ‫الوكاالت اخلربية حول العامل ب�سرعة الربق مع �إ�ضافات وق�ص�ص‬ ‫مطولة‪ ،‬ويقينا �أن ما جرى مع حاجي و�أريك�سون �سيتكرر مع‬ ‫الآخ��ر اجلديد وبذلك ن�ستنفد الوقت واجلهد وامل��ال يف البحث‬ ‫بال طائل ما زال م�صدر التهديد حرا طليقا له م�ساحة وا�سعة من‬ ‫احلركة واال�ستهداف داخل العراق وخارجه‪ ،‬ومبتابعة دقيقة فان‬ ‫جميع اخلطوط تو�صلنا �إىل نتيجة واحدة هي رغبة من ي�ستهدفنا‬ ‫يف الإبقاء على املدرب املحلي كخيار وحيد مع املنتخبات الوطنية‬ ‫والتخلي عن فكرة التعاقد مع الأجنبي �أي��ا ك��ان �شكله ووجهته‬ ‫هذا هو احل��ال‪ ،‬والواقعية حتتم علينا عدم ترك منتخبنا هائما‬ ‫على وجهه خا�صة بعد قرب �أفول مهمة الكابنت با�سم قا�سم الذي‬ ‫�أرى �أنه الأ�صلح والأن�سب و�سط هذه الأجواء امل�شحونة ب�ألوان‬ ‫امل�شاكل واملطبات التي ال ي�ستطيع �أي من�صف نكرانها �إطالقا‬ ‫وتكللت بحل منتخب النا�شئني وهيكلة منتخب ال�شباب و�إنهاء‬ ‫مهمة املنتخب االوملبي بطريقة مفجعة‪� ،‬إن الذي يح�صل ون�شاهده‬ ‫اليوم ال ميكن حتمله ب�أي حال من الأح��وال وي�ستلزم من احتاد‬ ‫الكرة يف الأي��ام املقبلة وقفات ج��ادة �شجاعة ت�ستوعب ال�صدمة‬ ‫وال��در���س وتعمل مبخزون خ�برة جميع الأع�ضاء وم��ن يقف يف‬ ‫�صفهم باال�ست�شارة والعمل وا�ستح�ضار جميع التجارب ال�سابقة‬ ‫على �صعيد دوري الكرة النخبوي وت�شكيل املنتخبات الوطنية‬ ‫بثبات وا�ستمرارية ممنهجة للم�ستقبل‪ ،‬نعم �إن اجل��روح موغلة‬ ‫وم�ؤثرة ولكن تطبيبها ممكن بخيارات العمل املو�ضوعي املنطقي‬ ‫الذي يكون وفق املنطق وما هو متوافر ولي�س باللهاث واملراوغة‬ ‫خلف اطر تقليدية م�ستن�سخة يف العمل كلجان وغريها من املفردات‬ ‫والأكرث �أن ال ي�شعر احتاد الكرة بجميع الأع�ضاء انه يعوم عك�س‬ ‫تيار جارف يقف بال�ضد منه كما �صور بع�ضهم الإعالم الريا�ضي‬ ‫بهذا االجتاه على العك�س متاما فدوري الكرة واملنتخبات والنتائج‬ ‫ملك جلمهور العراق وفخر لنا جميعا ونحن نرنوا بب�صرنا �صوب‬ ‫النتائج والتتويج و�إنهاء هذه الق�ص�ص اململة التي �أكلت من جرف‬ ‫ريا�ضتنا كثريا و�آن الأوان لإثبات العك�س‪.‬‬

‫من ينتصر لكرامة رياضتنا ؟‬

‫منتخب النا�شئني الكروي لي�س الأول ولن يكون الأخري مع غياب املعاجلة احلقيقية‬ ‫الأوملبية مطالبة بعمل جاد لوقف ف�ضائح التزوير يف جميع االحتادات ولي�س الكرة وحدها‬ ‫المشرق – خاص‬

‫مل ُت�شكل الف�ضيحة املدوية ملنتخب النا�شئني الكروي‬ ‫ال��ذي احتجز اك�ثر من ن�صف العبيه يف مطار بغداد‬ ‫ب��داع��ي ال�ت��زوي��ر وال�ت�لاع��ب يف االع �م��ار اي��ة مفاجاة‬ ‫ل�ل���ش��ارع ال��ري��ا��ض��ي ال ��ذي يتعاي�ش ي��وم�ي��ا م��ع هذه‬ ‫الطروحات منذ زمن طويل مع غياب احللول وتف�شي‬ ‫ح��االت االحتيال اىل ما ال يطاق ليمتد حبل غ�سيلنا‬ ‫امل �ل��وث اىل ال ��دول االخ ��رى فنكون مثال �سيئا على‬ ‫ح�ساب �سمعة البلد وكرامة ريا�ضته‪ ،‬جرمية معلنة‬ ‫تتحملها جميع امل�ؤ�س�سات الريا�ضية بال ا�ستثناء وال‬ ‫يجب ان يحمل وزرها مدرب واداري والعب مغرر به‪،‬‬ ‫واليوم بعد ان ه��د�أت العا�صفة مبنتخب بديل �شارك‬ ‫خجال يف البطولة نحاول ان ن�ستطلع اراء اهل ال�ش�أن‬ ‫واالخت�صا�ص وترتجى احلل يف طروحاتهم‪:‬‬ ‫نتائج مزيفة‬ ‫يَرى املدرب املحرتف �سامي بحت يف جرمية التالعب‬ ‫بـ�إعمار الالعبني بانها نتيجة طبيعية ملا بني على خطا‬ ‫وو�ضع يف احل�سبان حتقيق نتائج مزيفة غري �شرعية‬ ‫بعمل غري م�شروع وخمالف للقانون وينطوي على‬ ‫توابع معيبة بحق �سمعة احتاد كرة القدم والريا�ضة‬ ‫ع�م��وم��ا وه��و ت��دم�ير منظم الج �ي��ال ري��ا��ض�ي��ة تنتظر‬ ‫فر�صتها يف الن�ضوج ح�سب تتابعها الزمني و�أي دولة‬ ‫تعمل بهذا النهج ال�شاذ تعترب من الدول املتخلفة التي ال‬ ‫تن�شد ت�أ�سي�س العب كرة القدم بال�شكل العلمي املتدرج‬ ‫حتى يكون العب مب�ستوى فني متقدم ي�ستفاد منه‪.‬‬ ‫وتابع بحت ان امل�س�ؤولية تقع على اجلميع واولهم‬ ‫االحت��اد املعني باللعبة وكذلك �أولياء �أم��ور الالعبني‬ ‫واالداري واملدرب ولكي نتجنب هذه الظاهرة املتخلفة‬ ‫التي يتم من خاللها �صناعة مدرب مزيف ونتائج مزيفة‬ ‫لها مردود �سلبي على جميع اجلوانب ينبغي ان نقطع‬ ‫الطريق على املتنفذين مبقدرات القرار اخلطا الذي‬ ‫ال يخ�ضع لدرا�سة وه��ي م�س�ؤولية دول��ة على اعلى‬ ‫امل�ستويات‪.‬‬ ‫خالف امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�لاع��ب ال ��دويل ال�سابق ك��رمي ��ص��دام علق بالقول‪،‬‬ ‫�شيء م�ؤ�سف ان ي�صل ت��ردي و�ضع الكرة العراقية‬ ‫لهذا احلد اخلطري على الرغم من ان االزمات املتالحقة‬ ‫والتالعب بالفئات العمرية لي�س بجديد‪ ،‬مع العلم ان‬ ‫توافر النيات ال�سليمة لدى امل�ؤ�س�سات الريا�ضية من‬ ‫املمكن ان يتكفل بعالج اي��ة �سلبية تظهر ولكن ومن‬ ‫واق��ع احل��ال ارى ان االحت��اد هو امل�س�ؤول وب�صورة‬ ‫خا�صة بعد ان عمد اىل �شق ع�صا الطاعة مع امل�ؤ�س�سات‬ ‫االخرى ومنها وزارة ال�شباب وبالتاكيد فان اخلالف‬

‫عماد عودة يلوح باال�ستقالة‬ ‫بغداد‪ -‬المشرق‬

‫‏لوحَ مدرب امليناء عماد عودة باال�ستقالة من مهمته بعد ان تاخرت ادارة النادي يف‬ ‫ابرام‏التعاقدات مع الالعبني الذين اتفق معهم املدرب لتمثيل الفريق يف املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫وقال م�صدر مقرب من املدرب ان املدرب ‏ممتع�ض من تاخري التعاقدات مع الالعبني‪،‬‬ ‫وبع�ضهم مطلوب من االندية االخرى‪ ،‬اال ان‏املدرب ي�سعى لالبقاء على جمموعة من‬ ‫العبي الفريق للمو�سم املا�ضي‪ .‬وا�شار اىل ان النادي يعمل االن بادارتني‪ ،‬ادارة ميثلها‬ ‫جليل حنون واخرى يقودها هادي‏احمد‪ ،‬وهذا االنق�سام االداري اثر ب�شكل كبري على‬ ‫الفريق وا�ستقراره‪ ،‬بل واخر حت�ضريه ‏للمو�سم املقبل ‏‪ .‬وبني ان املدرب امهل جميع‬ ‫من ي�شعر انه ميثل ادارة النادي ب�ضرورة التعاقد مع الالعبني‏وبدء االعداد للمو�سم‬ ‫املقبل خالل اال�سبوع املقبل‪ ،‬او انهي ارتباطي مع الفريق ب�شكل‏نهائي‪.‬‬

‫يربك العمل ويخلق فجوة كبرية تكون نتائجها كما‬ ‫ن��رى ال�ي��وم م��ع العلم ان احل��ط م��ن مكانة الريا�ضة‬ ‫العراقية ي�ضر البلد و�سمعته باملطلق ل��ذا اتوقع ان‬ ‫القادم ا�صعب ملنظومة االحتاد‪ ..‬وال اعتقد ان ال�شارع‬ ‫الريا�ضي �سيهد�أ وين�سى يف القريب العاجل و�ستكون‬ ‫تداعيات حادثة النا�شئني اكرث �ضراوة يف امل�ستقبل‪،‬‬ ‫و�شخ�صيا ارى ان احلل هذه املرة ال بد ان يكون من‬ ‫ط��رف حكومي مقتدر واعتقد اي�ضا ان موقف وزير‬ ‫الداخلية �سيكون له ت�أثري ايجابي ي�صب مب�صلحة‬ ‫الكرة العراقية وكذلك االل�ع��اب االخ��رى التي تعاين‬ ‫من ذات امل�شكلة وال يفوتني ان ا�شيد ب��دور االعالم‬ ‫العراقي الغيور الذي وقف وحتمل ب�صرب وثبات يف‬ ‫وجه املزورين واملتالعبني‪ .‬وبني �صدام ان احلال مع‬ ‫هكذا ف�ضائح هو البحث عن كب�ش ف��داء فكان الكادر‬ ‫التدريبي واالداري هو ال�ضحية لتحمل وزر الكارثة‬ ‫مع العلم ان االندية هي امل�ساهم االول بهذا التالعب‬ ‫ب�سبب ا�ستقطابهم مدربني غري كفوئني ي�شرفون على‬ ‫اخطر فئة �سنية يف النادي وه�ؤالء املدربني الباحثني‬ ‫عن النتائج فقط الر�ضاء امل�س�ؤولني على ح�ساب الكثري‬ ‫من القيم واملبادئ وامليثاق الريا�ضي‪.‬‬

‫لغة امل�ؤامرات‬ ‫امل��درب واخل�ب�ير بكرة الطائرة الكابنت علي الالمي‬ ‫او�ضح بالقول للأ�سف ال�شديد جميعنا يح�س بثقل‬ ‫ف�ضيحة خمجلة وان ك��ان يتحملها امل��درب واالحتاد‬ ‫وحتى الإع�لام املجامل لهم وما ي��دور يف اخلفاء من‬ ‫د�سائ�س وم ��ؤام��رات اليقاع ه��ذا الطرف او ذاك بني‬ ‫املدربني وامل�ؤيدين واملعار�ضني لعمل االحتاد‪ .‬ورمبا‬ ‫هناك يد خفيه تعمل على ا�سقاط فريق النا�شئني ال‬ ‫ا�ستبعد ذلك حتى يطاح بهم بال�ضربة القا�ضية ويف‬ ‫ه��ذا ال��وق��ت احل���س��ا���س‪ .‬وا� �ض��اف ال�لام��ي امت�ن��ى ان‬ ‫ت�صدر قرارات �صارمة ورادعة تتعاون فيها امل�ؤ�س�سة‬ ‫الريا�ضية والأمنية يف تطبيق القانون على كل من‬ ‫ي�ساهم يف ال�ت��زوي��ر وال�ت�لاع��ب بالقوانني لي�س يف‬ ‫جمال كرة القدم التي ت�سلط عليها اال�ضواء فقط بل‬ ‫بجميع االلعاب االخرى وان ال تخت�ص فئة النا�شئني‬ ‫يف الك�شف والتحليل ب��ل يجب ان ت�سلط اال�ضواء‬ ‫على جميع املنتخبات التي حتتمل التالعب يف الفئات‬ ‫العمرية‪.‬‬

‫حديث العقالء‬ ‫احل��ار���س ال��دويل ال�سابق وامل��درب احمد جا�سم بني‬ ‫بالقول‪ :‬ف�ضيحة منتخب النا�شئني م�ؤملة و�صعبة جدا‬ ‫النها مت�س �سمعة الكرة العراقية وكان ينبغي التعامل‬ ‫معها ب�صورة �أكرث واقعية وعقالنية‪ ،‬نعم يجب الق�ضاء‬ ‫على ال�ت��زوي��ر ول�ك��ن ب�صورة ال تعك�س واق�ع��ا م�ؤملا‬ ‫ع��ن حقيقة املنتخبات العراقية ك��ان الأوىل �أن تقام‬ ‫ه��ذه اخلطوة بعيدا عن االع�لام وان يحا�سب جميع‬ ‫املق�صرين عنها وال ي�ستثنى �أح��د منها وم��ع واقعها‬ ‫امل ��ؤمل اال انها �ستكون بداية جديدة وجيدة للق�ضاء‬ ‫على التزوير من هول ال�صدمة املدوية التي جتاوزت‬ ‫احلدود‪ .‬وا�ضاف جا�سم ان هذه احلادثة ال بد ان تدق‬ ‫ناقو�س اخلطر بوجه االوملبية الن نتائجها وخيمة‬ ‫بعد ان علم القا�صي والداين بتبعاتها وال تخ�ص كرة‬ ‫القدم وحدها النها م�ست�شرية بجميع االلعاب بالتاكيد‪،‬‬ ‫مو�ضحا ان الإعالم العراقي املهني ينتظره دوره كبري‬ ‫يف ت�شخي�ص وعالج حاالت خطرة كالتزوير‪ .‬واملهم‬ ‫ان ال ت�شكل ه��ذه احل ��وادث قطيعة م��ع اجلمهور الن‬ ‫تكاثر االزم��ات حتت م�سمى الريا�ضة ي�ضر بنا كثريا‬ ‫وبتاريخنا الريا�ضي امل�شرف‪.‬‬

‫الطلبة يتعاقد مع علي لطيف �شني�شل‪� :‬إهدار الفر�ص وراء‬ ‫�أب��رم� ِ�ت الهيئة االداري��ة لنادي الطلبة عقدا مع الع��ب ال�شرطة ال�سابق علي خ�سارتنا مع احتاد العا�صمة اجلزائري‬

‫بغداد‪ -‬المشرق‬

‫لطيف لتمثيل الفريق ‏يف املو�سم املقبل بالدوري املمتاز‪ .‬وقال ع�ضو املكتب‬ ‫االعالمي للنادي حيدر حممد ان الالعب علي لطيف ان�ضم ر�سميا اىل فريق‬ ‫الطلبة لي�شكل ا�ضافة نوعية للخط‏اخللفي‪ ،‬الفتا ان االدارة �سعت ال�ستقطابات‬ ‫نوعية هذا املو�سم‪ ،‬وهناك رغبة جادة العادة ‏الفريق اىل القه‪ .‬وا�شار اىل ان‬ ‫الفريق خا�ض ام�س اول مران له هذا املو�سم حتت ا�شراف املدرب القدير يحيى‬ ‫‏علوان‪ ،‬و�ستتوا�صل التدريبات اليومية وفق املنهاج التدريبي الذي و�ضعه‬ ‫املدرب حت�ضريا ‏للمو�سم اجلديد‪.‬‏ ي�شار اىل ان الطلبة تعاقد مع جمموعة من‬ ‫الالعبني وما زال يفاو�ض اخرين لت�شكيل فريق‏مميز يف املو�سم املقبل‪.‬‬

‫بـ�أداء م�شرف‪ ..‬نفط الو�سط بكرة ال�صاالت يخ�سر من �سونغون الإيراين‬ ‫‏يف اندوني�سيا امام فريق مي�س �سونغون االيراين حقق ‏االنت�صار‪ ،‬بف�ضل تطور اللعبة ب�شكل كبري ل�ن�ف��ط ال��و� �س��ط ال�لاع��ب � �س��امل في�صل ق�ب��ل نهاية‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬ ‫خ�س َر فريق نفط الو�سط بكرة ال���ص��االت مباراة بهدفني لثالث‪ .‬وبرغم االداء املميز الذي ظهر عليه يف اي��ران‪ ،‬حيث تقدم الفريق االي��راين يف الدقيقة ‏ال�شوط االول بثوان‪ ،‬لينتهي بالتعادل االيجابي‪.‬‬ ‫ن�صف نهائي بطولة اندية ا�سيا اجلارية احداثها فريق نفط الو�سط‪ ،‬اال ان فريق �سونغون االيراين ‏‏‪ 16‬من امل�ب��اراة عرب الالعب ازك��ار نفال�ش وعادل يف ال�شوط الثاين احكم نفط الو�سط املنافذ‪ ،‬اال‬ ‫ان براعة الالعب االي��راين ازك��ار ال��ذي �سدد ‏الكرة‬ ‫م��ن م�ك��ان بعيد ومباغت م��ن رك�ل��ة مت��ا���س ا�سكنها‬ ‫ال�شباك ليتقدم بهدف ث��ان يف الدقيقة ‏‏‪ ،27‬حاول‬ ‫نفط الو�سط العودة اىل املباراة واهدر فر�صا ممكنة‬ ‫للت�سجيل‪ ،‬ويف الدقائق ‏االربع االخرية جل�أ مدرب‬ ‫نفط الو�سط هيثم بعيوي العتماد خطة احلار�س‬ ‫املهاجم‪ ،‬وهو �سالح ‏ذو حدين ومن احدى الكرات‬ ‫املقطوعة يف منطقة الفريق االي��راين �سدد العب‬ ‫�سونغون فرهاد ‏فاكيم الكرة باملبا�شر لتدخل املرمى‬ ‫اخلايل من احلار�س وي�ضاعف النتيجة بهدف ثالث‪،‬‬ ‫وا�صل ‏نفط الو�سط �ضغطه ومتكن قدرت بهادري‬ ‫من تقلي�ص النتيجة باحرازه الهدف الثاين لفريق‬ ‫نفط‏الو�سط ‪ ،37‬و�ضغط الفريق العراقي بقوة على‬ ‫�سونغون حيث تالق احلار�س االيراين بابعاد‏كرتني‬ ‫يف غاية اخلطورة واحدة لقدرت بهادري واالخرى‬ ‫لوليد خالد لتنتهي امل�ب��اراة بفوز ‏مي�س �سونغون‬ ‫االي ��راين بثالثة اه ��داف لهدفني‪ ،‬و�سينتظر نفط‬ ‫الو�سط اخلا�سر من املباراة ‏الثانية لن�صف النهائي‬ ‫للمناف�سة على املركز الثالث‪.‬‬

‫بغداد‪ -‬المشرق‬

‫بر َر مدرب القوة اجلوية خ�سارة الفريق امام احتاد العا�صمة اجلزائري‬ ‫بهدف دون رد والتي اقيمت يف ملعب كربالء �ضمن ذه��اب دور ‪ ٣٢‬من‬ ‫بطولة االندية العربية ب�سبب الفر�ص ال�ضائعة‪ .‬وقال �شني�شل ان العبينا‬ ‫ا�ضاعوا املباراة ونتيجتها بعد اهدار فر�ص �سهلة جدا يف ال�شوط االول‬ ‫فاتاح الفر�صة للفريق اجلزائري بالعودة يف ال�شوط الثاين‪ .‬وبني انه‬ ‫را�ض متاما عن امل�ستوى الفني للفريق حيث قدمنا م�ستوى طيبا وكنا‬ ‫االف�ضل يف اغلب اوقات املباراة برغم ان فريق احتاد العا�صمة من الفرق‬ ‫الكبرية يف القارة االفريقية‪ .‬وا�شار اىل انه ي�سعى الن يعو�ض الفريق‬ ‫يف مباراة االياب والتي �ستقام يف اجلزائر برغم �صعوبة املهمة‪ ،‬اال اننا‬ ‫نراهن على لقاء العودة‪ .‬وكان فريق القوة اجلوية قد خ�سر املباراة بهدف‬ ‫دون رد للفريق اجلزائري يف الدقيقة ‪ ٧٣‬من املباراة‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫| كتاب |‬

‫‪Saturday ,11 August . 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫‪7‬‬

‫دور �إ�سرائيل يف هجرة يهود العراق عام ‪1951-1950‬‬ ‫الأوراق التحقيقية ال�سرية الكاملة لل�شرطة العراقية مع �أع�ضاء حركة الهجرة ال�سرية و�شبكة التج�س�س الإ�سرائيلية‬ ‫والتنظيمات ال�صهيونية يف عموم العراق‬ ‫تاليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬

‫ح ‪25‬‬

‫ كتاب يف حلقات ‪-‬‬‫و َيبدو �أن ت�شكيلة ال�شبكة التج�س�سية بد�أت‬ ‫حاملا هبط يف بغداد عميالن للمو�ساد يف‬ ‫تلك ال�سنة هما �شا�ؤول وخ�ضوري اللذان‬ ‫اعادا االت�صال بافراد التنظيم ال�صهيوين‬ ‫ال��ذي عا�ش حالة تبعرث وت�شرم من جراء‬ ‫ما ح�صل يف ماي�س ع��ام ‪ 1941‬وتعر�ض‬ ‫ال��ع��راق ل��ل��ع��دوان ال�بري��ط��اين الع�سكري‬ ‫وان ه��ذي��ن العميلني هما ال��ل��ذان ا�شرفا‬ ‫على ت�أ�سي�س منظمة (هام�شورا) امل�سلحة‬ ‫ال��ت��ي ات��خ��ذت م��ن ب��ي��وت وك��ن�����س اليهود‬ ‫(خم��اب��ئ) لال�سلحة ال��ت��ي اكت�شفت عام‬ ‫‪ ،1951‬يف م��ط��ل��ع ع���ام ‪ 1951‬ه��ب��ط يف‬ ‫طهران �ضابط اال�ستخبارات اال�سرائيلي‬ ‫يهودا مائري مبعوث ًا من م�ؤ�س�سة الهجرة‬ ‫الثانية (املو�ساد) وات�صل بفرع الوكالة‬ ‫ال��ي��ه��ودي��ة يف اي����ران واج��ت��م��ع برئي�سها‬ ‫ماك�س بنيت الذي ا�شرف على تهيئة غطائه‬ ‫الفني قبيل ار���س��ال��ه اىل ب��غ��داد‪ ..‬وخالل‬ ‫ف�ترة وج��ي��زة متكن بنيت بنفوذه داخل‬ ‫امل�ؤ�س�سات وامل�صالح احلكومية االيرانية‬ ‫من ا�ستخراج جواز �سفر حكومي ايراين‬ ‫ليهودا با�سم مزيف هو �إ�سماعيل مهدي‬ ‫�صاحلون حتت غطاء تاجر ايراين يتعامل‬ ‫بال�سجاد وجت����ارة ال���رادي���وات مل�صلحة‬ ‫�شركة (كا�شنيان) االيرانية وزوده باملال‬ ‫املطلوب وكلمة ال�سر التي يت�صل مبوجبها‬ ‫بالر�أ�س (اال�سرائيلي) االخر املوجود يف‬ ‫ب��غ��داد وه��و (رودين) وك��ان��ت كلمة ال�سر‬ ‫هودي التي تبادلها اجلا�سو�سان يف فندق‬ ‫(زيا) ببغداد حال و�صول يهودا اىل الفندق‬ ‫املذكور يف االوراق التحقيقية ال�سرية التي‬ ‫ت�ضمنت اعرتافات يهودا بعد القاء القب�ض‬ ‫عليه يف بغداد يف �شهر ماي�س عام ‪1951‬‬ ‫اكد للمحققني ان (بنيت) زوده بالتعليمات‬ ‫ال��ك��اف��ي��ة ال��ت��ي ت�ضمن ا���س��ت��م��رار ال�شبكة‬ ‫التج�س�سية التي ا�شرف عليها ملدة لي�ست‬ ‫ق�صرية وانه جاء اىل بغداد لالت�صال بابرز‬ ‫اع�ضائها من اليهود والعراقيني وانه زود‬ ‫ا�ضافة اىل كلمة ال�سر (ه���ودي) با�سماء‬ ‫رمزية لعنا�صر تعمل يف ال�شبكة منها زيد‬ ‫وحبيب وككالن وانه فعال جنح باالت�صال‬ ‫بهذه العنا�صر لكنه نفي ان يكون قد عرف‬ ‫ا�سماءهم احلقيقية وترك للمحقق العراقي‬ ‫مهمة ع�سرية يف اكت�شاف تلك اال�سماء وقد‬ ‫تعمد ت�ضليل التحقيق وحتريف �سريه لكي‬ ‫ي�ترك فر�صة منا�سبة لهرب تلك العنا�صر‬ ‫اال ان املحقق العراقي ا�ستطاع اكت�شاف‬ ‫اال�سماء احلقيقية لتلك الرموز بعد وقت‬ ‫لي�س ق�صري ًا وبجهود م�ضنية �سن�أتي على‬ ‫ذكرها‪ ،‬كانت التعليمات من تل ابيب اىل‬ ‫ماك�س بنيت ان ي�سرع بار�سال املقدم مائري‬ ‫اىل ب��غ��داد‪ ..‬و�صل مائري ون��زل يف فندق‬ ‫�سمري امي�س على ا�سا�س انه تاجر ايراين‬ ‫ا�سمه ا�سماعيل م��ه��دي ���ص��احل��ون كانت‬ ‫الرحلة قد متت بال تعقيدات �أو م�صاعب‬ ‫ل�ضعف االمكانات يف حماربة اجلوا�سي�س‬ ‫انذاك كان مائري وهو من مواليد فل�سطني‬ ‫يح�سن اىل حد ما اللهجة الفل�سطينية‪ ،‬وقد‬ ‫�سبق له ان خدم يف املخابرات الع�سكرية‬ ‫(اال�سرائيلية) يف منطقة عربية حمتلة‬ ‫حاكما ع�سكريا وتعرف اىل العديد من ابناء‬ ‫فل�سطني‪ .‬كما كان يتكلم مفردات من اللغة‬ ‫االنكليزية لكنه ك��ان يجيد اللغة العربية‬ ‫التي مل ي�ستخدمها يف بغداد اال عندما وقع‬ ‫يف الفخ يف ماي�س عام ‪ 1951‬قرر مائري‬ ‫ح�سب تعليمات ماك�س بنيت التوجه اىل‬ ‫فندق (زيا) حيث ينتظره عميل ا�سرائيلي‬ ‫اخر هو رودين مل يكن مائري قد تعرف على‬ ‫رودين اال ان��ه زود مبعلومات كافية عنه‬ ‫يف مقر اال�ستخبارات اال�سرائيلية وقيل‬ ‫له ان��ه بريطاين اجلن�سية و�ضابط قاتل‬ ‫يف �صفوف اجلي�ش الربيطاين وق��د جند‬ ‫حل�ساب اال�ستخبارات الع�سكرية يف تل‬ ‫ابيب وار�سل اىل بغداد يف مهمة حمددة‪،‬‬ ‫يف فندق زي��ا جل�س مائري بانتظار قدوم‬ ‫رودين الذي مل ي�أت وبعد انتظار ممل قرر‬ ‫مائري مغادرة الفندق ولكنه قبل ذلك بدقائق‬ ‫ا�ستجمع ق���واه الذهنية وق���رر االق�ت�راب‬ ‫م��ن م��وظ��ف ال��ف��ن��دق و���س���ؤال��ه ع��ن رودين‬ ‫اخ�بره املوظف بان الرجل الربيطاين قد‬ ‫غ��ادر الفندق منذ ف�ترة وان��ه ي�سكن االن‬ ‫يف م�شتمل يف �ضواحي بغداد عندها قرر‬

‫يهود العراق‬

‫مائري ب��دوره حتقيق لقائه ب��رودين ب�أي‬ ‫ثمن الجناح مهمته التي جاء من �أجلها من‬ ‫تل ابيب اىل بغداد وهي مهمة مل تخل من‬ ‫اخلوف والرهبة وهي يف الوقت ذاته مهمة‬ ‫مزدوجة كما ادركها جا�سو�س تل ابيب‪.‬‬ ‫الف�صل الثاين‬ ‫عميل املو�ساد يف حارات اليهود‬ ‫ات��خ�� َذ (ي��ه��ودا) م��ن فندق (�سمري امي�س)‬ ‫م�لاذا له بينما قيل له يف طهران ان يرتك‬ ‫الفندق بعد اي���ام ق�لائ��ل م��ن و�صوله اىل‬ ‫ب����غ����داد وي�������س���ت����أج���ر غ���رف���ة واح�������دة من‬ ‫(بن�سيونات) العا�صمة لكي ال يقع حتت‬ ‫انظار رج��ال ال�شرطة ال�سريني ووكالئهم‬ ‫يف ذل��ك الفندق ال��رف��ي��ع‪ ..‬كانت تعليمات‬ ‫(ماك�س بنيت) �صارمة وحمددة اخت�صرت‬ ‫الكثري م��ن متاعبه م��ع (ه���ودي) ال���ذي مل‬ ‫يعرفه ومل ي�أت اىل فندق (زيا) مكان اللقاء‬ ‫امل��رت��ق��ب ب�ين ال��ع��م��ي��ل�ين‪ .‬وع��ل��ى االريكة‬ ‫ال�����ش��رق��ي��ة ال��ب��اه��ت��ة ال��ل��ون ج��ل�����س يهودا‬ ‫بانتظار ه��ودي وت��ذك��ر يف خ�ضم دوامة‬ ‫قلقه حكاية (اال�سرائيليني) اللذين ت�سلال‬ ‫اىل بغداد يف احد اي��ام �صيف عام ‪1942‬‬ ‫وهي الكابو�س الذي مل يعد يغادر خميلته‬ ‫منذ و�صوله اىل ب��غ��داد‪ ..‬تذكر ان هذين‬ ‫اال�سرائيليني هما اللذان اعادا احلياة اىل‬ ‫التنظيم ال�صهيوين ال�سري بني الطائفة‬ ‫اليهودية يف العراق يف ذلك اليوم القائظ‬ ‫دخ��ل رج�لان غريبان اىل البنك اليهودي‬ ‫الذي ميلكه (ادوارد عربي) يف بغداد كانا‬ ‫ي��رت��دي��ان مالب�س (ع�سكرية) ويعتمران‬ ‫قبعات �شركة حافالت (ايجيد) لقد جاءا من‬ ‫فل�سطني وتبادال كلمة ال�سر (جربيائيل)‬ ‫مع (�سلمان) حلقة االت�صال بينهما وبني‬ ‫التنظيم ال�صهيوين ال�سري يف العا�صمة‪..‬‬ ‫ت��ذك��ر ي��ه��ودا م��ائ�ير وه��و يت�صفح اوراق‬ ‫دفرت اجليب ال�صغري قبالة موظف الفندق‬ ‫م��ا ج���رى يف ت��ل��ك االي����ام م��ن ع���ام ‪1942‬‬ ‫عندما ار�سلت م�ؤ�س�سة الهجرة الثانية‬ ‫(امل��و���س��اد) ه��ذي��ن العميلني حت��ت غطاء‬ ‫(�����س����واق��ي�ن) يف ج��ي�����ش (ج��ل�ال����ة ملكة‬ ‫ب��ري��ط��ان��ي��ا)‪ ..‬وت���ذك���ر اي�����ض��ا ان بع�ض‬ ‫ال�صهاينة من يهود بغداد تعاونوا كثري ًا‬ ‫معهما يف مهمتهما اخل��ا���ص��ة وك��ي��ف ان‬ ‫�شقيق �سلمان املوظف يف البنك اليهودي‬ ‫وي��دع��ى ع��وف��ادي��ا ا�سحق ق��د ت��رك العراق‬ ‫وهاجر اىل فل�سطني بطريق غري �شرعي‬ ‫عام ‪ 1932‬وا�صبح ع�ضوا يف م�ستوطنة‬ ‫(ج��ي��ن��و���س��ار) وه���ن���اك ال��ت��ق��ى عودفاديا‬ ‫ب�������ش���ا�ؤول م���ا ي����روف (اف���ي���ج���ور) ع�ضو‬ ‫م�ستوطنة كينريت الج��راء حديث خا�ص‬ ‫بينهما ال �سيما وان ���ش��ا�ؤول ك��ان يتزعم‬ ‫امل��و���س��اد يف م�ستعمرته ان����ذاك‪ ..‬وتذكر‬ ‫يهودا اي�ضا بان عوفاديا مل يرتدد يف كتابة‬ ‫ر���س��ال��ة اىل �شقيقه �سلمان و�سلمها اىل‬ ‫�شا�ؤول‪ ،‬مل يكن يهودا مائري هو ال�صهيوين‬

‫الوحيد املر�سل من فل�سطني اىل العراق يف‬ ‫مهمات و�صفت بانها خا�صة فقد �سبقه‬ ‫ب�سنوات عميل املو�ساد (���ش��ا�ؤول) الذي‬ ‫و�صل بغداد يف منت�صف عام ‪ 1941‬ب�صفة‬ ‫(ج��ن��دي) يف اجلي�ش الربيطاين املرابط‬ ‫يف قاعدة احلبانية وجنح �شا�ؤول بالظهور‬ ‫الول مرة يف بغداد والتقى ب�سلمان الذي‬ ‫ح��ي��اه بكلمة (���ش��ال��وم) يف ف��ن��دق الر�شيد‬ ‫ال��ذي ك��ان ينزل فيه‪ ..‬ج��اء ���ش��ا�ؤول ليعيد‬ ‫ال�صلة بالتنظيم ال�صهيوين ال�سري الذي‬ ‫ي��ع��رف ب��ا���س��م (���ش��ب��اب االن���ق���اذ) والتقى‬ ‫���ش��ا�ؤول بـ(�سليم) ال��ذي �سريد ا�سمه يف‬ ‫احللقات القادمة وهو (�سليم معلم) الع�ضو‬ ‫اخلطري يف �شبكة التج�س�س ال�صهيونية‬ ‫التي اكت�شفت عام ‪ 1951‬قال �شا�ؤول يف‬ ‫اجتماع �سري مع �سلمان و�سليم �سي�أتي‬ ‫مبعوث جديد اىل ب��غ��داد و�سينقل اليكم‬ ‫ال�سالح لتدريب افراد (�شباب االنقاذ) على‬ ‫ا�ستخدامه وكذلك تنظيم عملية التهجري‬ ‫اىل فل�سطني واخربهما بكلمة ال�سر وهي‬ ‫(جربيائيل) يف فندق (زي��ا) حيث يجل�س‬ ‫يهودا مائري تذكر اي�ض ًا كيف ان املبعوث‬ ‫اجلديد و�صل حممال باال�سلحة والعتاد لقد‬ ‫ح��م��ل م��ع��ه ح��ق��ائ��ب مم��ت��ل��ئ��ة باال�سلحة‬ ‫ال�بري��ط��ان��ي��ة ال�����ص��ن��ع‪ ،‬اف��رغ��ه��ا يف بيوت‬ ‫ال��ي��ه��ود يف منطقة ال��ب��ت��اوي�ين‪ ..‬ك��ان هذا‬ ‫امل��ب��ع��وث ه��و مو�شي داي���ان بعد مغادرة‬

‫���ش��ا�ؤول االرا���ض��ي العراقية ب�سنة و�صل‬ ‫اال�سرائيليان اللذان دخال البنك اليهودي‬ ‫يف اح����د اي�����ام ���ص��ي��ف ‪ ..1942‬وهما‬ ‫�شمارياهو جومتان ع�ضو م�ستوطنة منان‬ ‫البالغ من العمر (‪� )38‬سنة ويعمل �سكرتريا‬ ‫لل�شبيبة ال�صهيونية واالخ���ر ه��و عزرا‬ ‫خ�ضوري ع�ضو م�ستوطنة ماعوز حاييم‬ ‫واح����د رج����ال امل��و���س��اد وخ��ب�ير اجل���ودو‬ ‫وال�����س�لاح االب��ي�����ض وك����ان ق��د ه��اج��ر من‬ ‫العراق وهو يف �سن الثامنة ع�شرة‪ ،‬قرر‬ ‫يهودا مغادرة الفندق وهو مطمئن اىل لقاء‬ ‫(هودي) يف بيته الذي انتقل اليه من فندق‬ ‫زيا ومن هذا البيت يجري ن�شاطه ال�سري‬ ‫املعادي للعراق وقد اتخذ راق�صة ايرانية‬ ‫اال���ص��ل �سكرترية الع��م��ال��ه اخل��ا���ص��ة‪ ،‬يف‬ ‫العا�شر من �شباط عام ‪ 1951‬وط�أت اقدام‬ ‫ي��ه��ودا �أر����ض ب��غ��داد الول م��رة جت��ول يف‬ ‫�شوارعها واطلع على ح��ارات اليهود يف‬ ‫جانب الر�صافة و�شعر بالهدوء العجيب‬ ‫الذي يغلف حياة ابناء طائفته وتلك العالقة‬ ‫احل��م��ي��م��ة بينهم وب�ي�ن اب��ن��اء ب��غ��داد من‬ ‫طوائف ومذاهب ونحل متعددة كان اليهود‬ ‫كما �شاهدهم يهودا منجذبني اىل اعمالهم‬ ‫فقط ال ي�شغلهم ما ي�شغله هو بالذات من‬ ‫اه��داف غام�ضة كان قد مر عام كامل على‬ ‫�صدور قانون ا�سقاط اجلن�سية العراقية‬ ‫غري انه مل يلم�س ردود افعال م�شجعة من‬

‫ذو الكفل‬

‫اليهود بل العك�س فقد امتنوا اال�ستجابة‬ ‫لقانون احلكومة وبالتايل عدم الر�ضوخ‬ ‫ل�ضغوط العنا�صر ال��ي��ه��ودي��ة املتع�صبة‬ ‫لل�صهيونية بني �صفوفهم هو اي�ض ًا اقتنع‬ ‫م��ع ذات��ه ب��ان ���س��ر ًا غريب ًا يقبع وراء هذا‬ ‫التما�سك االجتماعي بني اهل بغداد وبذل‬ ‫جهد ًا فكري ًا م�ضني ًا لي�صل لقرار لكنه بعد‬ ‫برهة وجيزة وم�ضت يف ذهنه املتعب فكرة‬ ‫ت��ق��ول‪ :‬ان ال �سر وال غمو�ض وال ا�شياء‬ ‫اخ���رى ع��دا الت�سامح فح�سب ه��و وحده‬ ‫ال���ذي يقبع وراء �صفحات ال��ت��اري��خ منذ‬ ‫ازمان غابرة جعلت من هذا املجتمع عجينة‬ ‫ورمبا ف�سيف�ساء ع�صية على االغراب وهو‬ ‫غريب يف �شوارع بغداد لكنه منذ جتواله‬ ‫يف ح��ارات اليهود مل يجرفه احلنني اىل‬ ‫فل�سطني كما مل يح�س بنظرات ت�ستفهم او‬ ‫تتعجب طيلة جتواله يف طرقات وزوايا‬ ‫امل��ح�لات التي يقطنها يهود ب��غ��داد‪ ،‬مرق‬ ‫يهودا اىل كازينو يف البتاويني وا�سرتح‬ ‫قلي ًال على اقرب كر�سي‪ ..‬ثمة نادل يقرتب‬ ‫م��ن��ه لي�سمع م��ن��ه م��ا ي��ري��د وه���و ي�شتهي‬ ‫فنجان قهوة ج��اء ال��ن��ادل بفنجان جميل‬ ‫وو���ض��ع��ه ام��ام��ه ك��ان ي��ه��ودا ق��د جل�س يف‬ ‫نهاية املقهى التي حملت ا�سم ًا اجنبيا يف‬ ‫امل��ق��ه��ى ال�برازي��ل��ي��ة راح ي��ت���أم��ل الوجوه‬ ‫املقابلة له ثم �أ�ستغرق يف ا�ستذكار عميق‬ ‫ل�شريط املا�ضي يذكر ان ر�ؤ���س��اءه يف تل‬ ‫ابيب منحوه غطاء فني ًا مم��ت��از ًا ال ميكن‬ ‫(للعراقيني) بامكاناتهم االمنية املتوا�ضعة‬ ‫ان ينزعوه ع��ن وجهه ال��ذي حمل مالمح‬ ‫ت����اج����ر اي��������راين ول���ي�������س ����ض���اب���ط��� ًا يف‬ ‫اال�ستخبارات الع�سكرية (اال�سرائيلية)‪..‬‬ ‫ان��ه االن لي�س يهودا مائري جت��ار‪� ،‬ضابط‬ ‫امل��و���س��اد ب��ل ت��اج��ر يعمل ل�صالح �شركة‬ ‫كا�شنيان االيرانية‪ .‬لقد حفظ عن ظهر قلب‬ ‫غطاءه الفني الذي لقنوه اي��اه‪ ..‬يف غرفة‬ ‫(ا�شريين ن��اث��ان) مدير املكتب اخلارجي‬ ‫ا���س��ت��دع��وه الول م���رة واع��ل��م��وه مبهمته‬ ‫اجلديدة يف بغداد‪ ..‬وبخربات (يهودية)‬ ‫عريقة يف التج�س�س راح��وا ي�صنعون له‬ ‫(قناعه) اخلا�ص للتمويه‪ ..‬قال له رئي�سه‪:‬‬ ‫ا�سمع ي��ا جت���ار‪ ..‬لقد اخ�ت�رت اىل بغداد‬ ‫و���س��ت�����س��اف��ر ع�بر ط��ه��ران ح��ي��ث �ستلتقي‬ ‫مباك�س ب��ن��ي��ت‪ ..‬اح��ف��ظ دورك ج��ي��د ًا‪ ..‬ال‬ ‫تن�س ان��ك تقدم خدمة ممتازة ال�سرائيل‪،‬‬ ‫انت منذ هذه اللحظات ل�ست املقدم يهودا‬ ‫ابن جتار وال تنت�سب الينا‪ ،‬بل ان ا�سمك‬ ‫اجل��دي��د ه��و ا�سماعيل م��ه��دي �صاحلون‪،‬‬ ‫ول���دت يف ط��ه��ران �سنة ‪ 1921‬ومل���ا كان‬ ‫ع��م��رك (‪��� )6‬س��ن��وات انتقلت عائلتك اىل‬ ‫االرج���ن���ت�ي�ن ح��ي��ث در����س���ت يف م���دار����س‬ ‫حكومية ابتدائية وثانوية وبعد انتهائك‬ ‫من الدرا�سة �سنة ‪ 1937‬عدت اىل عبادان‪،‬‬ ‫حيث ا�شتغلت يف �شركة النفط ثم تركت‬ ‫ايران وانت �صغري‪ .‬وقال (ا�شريين ناثان)‬ ‫ليهودا وهو ي�ستكمل له ق�صة غطائه الفني‪:‬‬ ‫ال يتطلب منك العمل يف بغداد اال القليل‬ ‫من الكلمات العربية وان��ت جتيد اللهجة‬ ‫الفل�سطينية ويف ال��ع��راق ع��دد كبري من‬

‫الالجئني الفل�سطينيني وباختالطك بهم‬ ‫�سي�ضيع على ال�شرطة العراقية معرفة‬ ‫هويتك احلقيقية ال تن�س ب��ان��ك �ستدعي‬ ‫امامهم بان والدك عربي اال�صل ومن لبنان‬ ‫بالتحديد وانك ال جتيد اللغة االيرانية لهذا‬ ‫ال�سبب وعند ن�شوب احلرب العاملية الثانية‬ ‫التحقت باجلي�ش الربيطاين وا�شتغلت يف‬ ‫�شركة النفط وبعد انتهاء هذه احلرب كنت‬ ‫يف ايطاليا‪ ،‬وهناك مات والدك عام ‪1944‬‬ ‫مب��ر���ض التيفوئيد وعندما ت�سرحت من‬ ‫اجلي�ش عدت اىل طهران حيث ا�شتغلت يف‬ ‫�شركة كا�شنيان ويف ع��ام ‪ 1951‬فكرت‬ ‫باملجيء اىل ب��غ��داد كممثل لهذه ال�شركة‬ ‫لفتح فرع لها لك�سب معي�شتك عند مغادرتك‬ ‫ا���س��رائ��ي��ل اىل ط��ه��ران ���س��ت��زور الوكالة‬ ‫ال��ي��ه��ودي��ة وتلتقي ب��ـ(رج��ل��ن��ا) ه��ن��اك هو‬ ‫امل�����س�تر (م��اك�����س ب��ن��ي��ت) رئ��ي�����س الوكالة‬ ‫و�سيزودك بالتعليمات ال�ضرورية واختتم‬ ‫مدير املكتب خلارجي كالمه مع يهودا وهو‬ ‫ي�صافحه‪ :‬نعدك بان نحافظ عليك من اية‬ ‫خماطر تتعر�ض لها يف بغداد لدينا فيها‬ ‫(جمموعة) طيبة من اال�صدقاء‪ ،‬يف طهران‬ ‫التقي ي��ه��ودا يف مقر ال��وك��ال��ة اليهودية‬ ‫مباك�س بنيت الذي �شغل م�س�ؤولية الوكالة‬ ‫لكن واج��ب��ه اال���س��ا���س ك��ان غ�ير ذل���ك‪ ،‬فهو‬ ‫امل�شرف والعقل املدبر ل�شبكة التج�س�س يف‬ ‫ال��ع��راق واملنظم لعمليات تهريب اليهود‬ ‫عرب احل��دود العراقية – االيرانية لنقلهم‬ ‫فيما ب��ع��د اىل (امل��ع��اب��ر) و(املع�سكرات)‬ ‫اخل��ا���ص��ة كطريق يو�صلهم بعد ذل��ك اىل‬ ‫فل�سطني املحتلة اخ�بره بنيت يف لقائهما‬ ‫عرفت مبهمتك م��ن رئي�س �شركتك اذا ما‬ ‫تعر�ض اىل االعتقال يف بغداد فاخربهم‬ ‫بالرواية التي رواه��ا لك ال�سيد بن ناثان‬ ‫كما يجب ان ال يفوتك بان تخربهم بانني‬ ‫املق�صود برئي�س �شركتك يف طهران قل لهم‬ ‫بانني اقرتحت عليك افتتاح فرع ال�شركة‬ ‫يف العراق وانني تاجر كبري اق�صد جني‬ ‫االرب��اح الطائلة من خ�لال تو�سيع �أعمال‬ ‫ال�شركة وق��ل لهم اي�ضا بانني ح��ددت لك‬ ‫واجب ًا معروف ًا ال يتعدى العمل التجاري‬ ‫ال��ب��ح��ت واالن ن��دخ��ل يف ���ص��ل��ب املهمة‬ ‫احلقيقية‪ ،‬وق��اد بنيت وزميله يهودا اىل‬ ‫ممر داخلي وراح ميلي عليه (الواجبات)‬ ‫احلقيقية من مهمته‪ :‬تنظيم �شبكة عمالئنا‬ ‫يف ب��غ��داد وادارة عملية التهجري يف تل‬ ‫ابيب يعمل بع�ض رجالنا مع (اال�صدقاء)‬ ‫يف احلكم من اجل ت�سهيل مهمتك‪� ..‬سكت‬ ‫بنيت لبع�ض الوقت وهو يت�أمل وجه يهودا‬ ‫ثم خاطبه قائ ًال‪ :‬نحن نتوقع ان ميار�س‬ ‫بع�ضهم معنا يف بغداد لعبة (القط والفار)‬ ‫وقد تكون انت (الفار) املق�صود‪ .‬ال يهمك‬ ‫ذلك لدينا النفوذ ا�ضافة اىل النقود التي‬ ‫�ستخرجك م��ن امل�����ص��ي��دة امل��ه��م ان حتفظ‬ ‫دورك جيد ًا ان هذه اللعبة خطرية يتوقف‬ ‫على جناحها م�صائر االف م��ن اخوانك‬ ‫اليهود يف العراق‪ .‬لقد قررنا يف تل ابيب‬ ‫ت�سفريهم ان��ت تعلم يا يهودا كم �ستخدم‬ ‫(دول��ت��ك) يف ه��ذا امل��ج��ال‪ ،‬خ��ذ ح���ذرك وال‬ ‫ترتدد على مكان واحد يف بغداد اكرث من‬ ‫م���رة واح����دة ك��م��ا ال ي��ف��وت��ن��ي ان اذك���رك‬ ‫ب��امل��ق��ط��ع االخ��ي��ر م���ن و���ص��ي��ت��ي عندما‬ ‫يعتقلونك قل لهم ان مدير �شركتي وهو انا‬ ‫بالطبع كلفتك ان تعمل عندي كوا�سطة‬ ‫ب��ي��ن��ي وب�ي�ن �شخ�صني ي��ح��م�لان ا�سمني‬ ‫م��زي��ف�ين ه��م��ا (زي�����د) (ك���ل���ك�ل�ان) وه����ذان‬ ‫ال�شخ�صان املفرو�ض ان ي�سلمانك ا�شياء‬ ‫خ��ا���ص��ة ب���ي‪ ،‬ابت�سم م��اك�����س بنيت وق��ال‬ ‫ل��ي��ه��ودا‪ :‬ان زي���د وك��ل��ك�لان وم��ا���س��ك��ل هم‬ ‫رجالنا يف ب��غ��داد و�ستتعرف عليهم عن‬ ‫طريق �شخ�ص �آخر وداع�� ًا‪ ،‬انتهت املقابلة‬ ‫ب�ين (رج��ل��ي) اال���س��ت��خ��ب��ارات الع�سكرية‬ ‫(اال���س��رائ��ي��ل��ي��ة) وخ�ل�ال اي���ام ت��دب��ر بنيت‬ ‫عملية �سفر يهودا اىل بغداد‪ ،‬يف بغداد فعل‬ ‫ي��ه��ودا ك��م��ا فعلها غ�ي�ره م��ن (مبعوثي)‬ ‫املو�ساد فقد قام حال و�صوله يف مطلع عام‬ ‫‪ 1951‬ب��ال��ت��ع��رف اىل ا�����س����رار حم�لات‬ ‫وحارات اليهود واىل كل �سرداب وكل ثقب‬ ‫وكل فتحة كما قرر يهودا ان يتعلم اللهجة‬ ‫العراقية النه كان يجيد اللهجة الفل�سطينية‬ ‫وخ�شي من افت�ضاح امره اذا ما فتح فمه اذ‬ ‫كان من �شان هذه اللهجة ان تثري ف�ضول‬ ‫الفل�سطينيني يف بغداد وجتعلهم يت�ساءلون‬ ‫من اية مناطق فل�سطني هذا الغريب‪..‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫�أزمة ال�سعودية وكندا‪� :‬أوتاوا تتم�سك مبوقفها وتن�شط دبلوما�سي ًا‬

‫�أ ّك�� َد م�صدر يف احلكومة الكندية لوكالة حلفائها وبينهم �أملانيا وال�سويد من �أجل طلب عدم ك�شف هويته نظ ًرا �إىل ح�سا�سية‬ ‫ّ‬ ‫حل الأزمة غري امل�سبوقة يف عالقاتها مع ال��دب��ل��وم��ا���س��ي��ة‪� ،‬إنّ وزي����رة اخلارجية‬ ‫فران�س بر�س �أنّ �أوتاوا تعمل بهدوء عرب‬ ‫قنوات خلف ّية‪ ،‬للح�صول على م�ساعدة ال�سعودية‪ .‬وق��ال امل�س�ؤول البارز الذي الكندية كري�ستيا ف��ري�لان��د حت��دث��ت مع‬ ‫ن��ظ�يري��ه��ا يف ال��دول��ت�ين الأوروب��ي��ت�ين‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�����س��ع��ودي��ة ا���س��ت��ه��دف��ت �أملانيا‬ ‫وال�سويد يف ال�سابق ب�سبب انتقادهما‬ ‫النتهاكات ح��ق��وق الإن�����س��ان يف اململكة‬ ‫املحافظة‪ .‬و�سعت فريالند �إىل معرفة كيف‬ ‫ّ‬ ‫حل هذان البلدان خالفهما مع ال�سعودية‬ ‫وطلبت منهما الدعم‪ ،‬بح�سب امل�س�ؤول‪.‬‬ ‫كما ّ‬ ‫خططت �أوت��اوا لالت�صال بالإمارات‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة امل��ت��ح��دة وب��ري��ط��ان��ي��ا اللتني‬ ‫تربطهما عالقات وثيقة بال�سعودية‪ .‬و�أ ّكد‬ ‫رئي�س الوزراء الكندي جا�سنت ترودو �أنه‬ ‫يرف�ض االعتذار من ال�سعودية‪ ،‬م�ش ّددًا‬ ‫على ع��زم ب�لاده على ال��دف��اع ع��ن حقوق‬ ‫الإن�سان يف كل �أنحاء العامل بعد �ساعات‬

‫جمل�س �شورى احلزب احلاكم بال�سودان‬ ‫يجيز تر�شيح الب�شري لرئا�سة ‪2020‬‬ ‫�أج��ا َز جمل�س �شورى امل�ؤمتر الوطني بال�سودان‬ ‫(احلزب احلاكم)‪ ،‬تعديل النظام الأ�سا�س للحزب‪،‬‬ ‫ويجيز تو�صية برت�شيح الرئي�س عمر الب�شري‪،‬‬ ‫لالنتخابات الرئا�سية يف ‪ 2020‬ع��ن احل��زب‪،‬‬ ‫ح�سب م�صدر ب��احل��زب‪ .‬ج��اء ذل��ك يف �أول �أيام‬ ‫انعقاد جمل�س �شورى احلزب احلاكم‪ .‬وقال م�صدر‬ ‫باحلزب امل�ؤمتر الوطني �إن “االجتماع �أجاز رئي�س‬ ‫احلزب عمر الب�شري‪ ،‬مر�شح ًا النتخابات ‪،2020‬‬ ‫ب�إجماع �أع�ضاء جمل�س ال�شورى”‪ .‬و�أ�ضاف “مت‬ ‫تعديل النظام الأ�سا�س للحزب”‪ .‬ويتطلب تر�شيح‬ ‫الب�شري ل��دورة جديدة‪� ،‬إج��راء تعديل يف النظام‬ ‫الأ�سا�س للحزب‪ ،‬وكذلك لتعديل د�ستوري ي�سمح‬ ‫ل��ه بالرت�شيح يف االن��ت��خ��اب��ات ال��ق��ادم��ة‪ .‬وتن�ص‬ ‫املادة ‪ 57‬يف الد�ستور على �أن “يكون �أجل والية‬ ‫رئي�س اجلمهورية خم�س �سنوات تبد�أ من يوم‬ ‫توليه ملن�صبه ويجوز �إعادة انتخابه لوالية ثانية‬ ‫فح�سب”‪ .‬وتعمل البالد بد�ستور ‪ ،2005‬الذي‬ ‫ج��اء وف��ق ات��ف��اق ال�����س�لام ال�����ش��ام��ل‪ ،‬ويف �ضوئه‬

‫منح جنوب ال�سودان “حق تقرير امل�صري”‪ ،‬الذي‬ ‫�أدى الح�� ًق��ا النف�صاله ع�بر ا�ستفتاء �شعبي عام‬ ‫‪ .2011‬وانتخب عمر الب�شري‪ ،‬رئي�سا يف ‪،2010‬‬ ‫ثم �أعيد انتخابه ثانية يف ‪ ،2015‬لدورة رئا�سية‬ ‫تنتهي يف ‪ ،2020‬دون احت�ساب فرتات حكمه منذ‬ ‫و�صوله �إىل ال�سلطة يف يونيو‪ /‬حزيران ‪.1989‬‬

‫مع�سكر املواالة يغلق اال�ستحقاق‬ ‫الرئا�سي مبكر ًا يف اجلزائر‬ ‫تتج ُه �أحزاب املواالة يف اجلزائر �إىل ح�سم �أمر‬ ‫اال�ستحقاق الرئا�سي القادم ب�شكل مبكر‪ ،‬بعد‬ ‫فر�ضها منطق القوي على ال�ضعيف ب�ش�أن طرح‬ ‫م�س�ألة تر�شيح الرئي�س عبدالعزيز بوتفليقة‬ ‫لوالية رئا�سية خام�سة برغم و�ضعه ال�صحي‬ ‫ال�سيئ واملثري للجدل‪ .‬ويثري الو�ضع ال�صحي‬ ‫لبوتفليقة نقا�شا وا�سعا يف البالد‪� ،‬إذ ت�شكك‬ ‫�أو�ساط خمتلفة يف قدرته على �أداء الوظائف‬ ‫الد�ستورية‪� ،‬إىل جانب جتاوز البند الد�ستوري‬ ‫ال��ذي ين�ص على والي��ة رئا�سية واح��دة قابلة‬ ‫للتجديد مرة واحدة فقط‪ .‬وك�شف الأمني العام‬ ‫حلزب جبهة التحرير الوطني احلاكم جمال ولد‬ ‫عبا�س‪ ،‬عن تو�سع التحالف ال�سيا�سي الداعم‬ ‫للتجديد لبوتفليقة م��ن خ�لال ان�ضمام نحو‬ ‫ثالثني حزبا �سيا�سيا ج��دي��دا والع�شرات من‬ ‫مكونات املجتمع امل��دين والنقابات العمالية‪.‬‬ ‫ويحاول ولد عبا�س الت�أكيد على �أن بوتفليقة‬ ‫“لي�س يف حاجة �إىل حملة انتخابية‪ ،‬لأن‬ ‫ال�شعب اجلزائري يعرف الف�ضائل والإجنازات‬ ‫املحققة"‪ .‬و�أكد الع�ضو يف التحالف ال�سيا�سي‬ ‫والربملاين امل��وايل لل�سلطة وحزب جتمع �أمل‬

‫اجلزائر (ت��اج) عمار غ��ول‪ ،‬يف ن��دوة �صحفية‬ ‫عقدها عقب لقاء ت�شاوري جمع العديد من قادة‬ ‫حزبه بنظرائهم يف جبهة التحرير الوطني‪،‬‬ ‫�أن “�أحزاب امل��واالة ت��رى �أن��ه ال بديل لها عن‬ ‫بوتفليقة يف االنتخابات الرئا�سية القادمة"‪.‬‬ ‫و���ش��دد على �أن “�أحزاب الأغلبية الرئا�سية‬ ‫ح�سمت خيارها‪ ،‬وهو دعم الرئي�س عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة لعهدة جديدة”‪ .‬ويعد ه��ذا املوقف‬ ‫ردا على حركة جمتمع ال�سلم الإخوانية التي‬ ‫قدمت مبادرة “لتحقيق الإجماع بني ال�سلطة‬ ‫واملعار�ضة على مر�شح االنتخابات املقبلة”‬ ‫وتباحث املقرتح مع �أحزاب ال�سلطة واملواالة‪.‬‬ ‫وق����ال غ���ول “نحن الآن يف م��رح��ل��ة جت�سيد‬ ‫القرار‪ ،‬ل�سنا على م�ستوى �إبداء الر�أي لإجناح‬ ‫اختيارنا با�ستمرار الرئي�س ملوا�صلة امل�سرية‪،‬‬ ‫و�سنو�سع ه��ذه ال��ل��ق��اءات للأغلبية الرئا�سية‬ ‫وغريها”‪ .‬وي��رى مراقبون �أن ت�صريح غول‬ ‫فيه �إ�شارة خا�صة �إىل الأح��زاب ذات املرجعية‬ ‫الإخ��وان��ي��ة كحركة البناء ال��وط��ن��ي‪ ،‬م��ن �أجل‬ ‫���س��ح��ب ال��ب�����س��اط م���ن حت���ت �أك��ب��ر الأح������زاب‬ ‫الإ�سالمية يف البالد (حركة جمتمع ال�سلم)‪.‬‬

‫على تهديد الريا�ض باتخاذ تدابري عقابية‬ ‫يف ّ‬ ‫حق �أوتاوا‪ .‬وقد �أعلن وزير اخلارجية‬ ‫ال�سعودي عادل اجلبري �أنّ “كندا ارتكبت‬ ‫�صحح و�أن‬ ‫خط�أ كبريًا‪ .‬وعلى اخلط�أ �أن ُي ّ‬ ‫تع َلم كندا ما عليها القيام به”‪ .‬وردًا على‬ ‫�س�ؤال ملعرفة ما �إذا كان ينوي االعتذار‪،‬‬ ‫�أج�����اب ت�����رودو ب��ط��ري��ق��ة غ�ي�ر مبا�شرة‬ ‫ب��ال��ن��ف��ي‪.‬و���ص�� ّرح خ�لال م���ؤمت��ر �صحفي‬ ‫“يتو ّقع الكنديون من حكومتنا �أن تتك ّلم‬ ‫بو�ضوح و�صرامة وتهذيب عن �ضرورة‬ ‫اح�ت�رام ح��ق��وق الإن�����س��ان يف ك��ن��دا ويف‬ ‫العامل‪ ،‬و�سنوا�صل ذلك”‪ .‬ويزداد التوتر‬ ‫بني كندا وال�سعودية منذ الإثنني‪ ،‬عندما‬ ‫طردت الريا�ض ال�سفري الكندي وا�ستدعت‬ ‫�سفريها وج��م��دت ال��ع�لاق��ات التجارية‬ ‫واال�ستثمارات ردًا على �إدانة كندا لقمع‬ ‫ن�شطاء حقوق الإن�سان يف ال�سعودية‪.‬‬

‫ف�ش َل امل�س�ؤولون الأت���راك يف التهوين من حدة‬ ‫اخلالف مع الواليات املتحدة و�إظهار الأزم��ة يف‬ ‫�صورة اخلالفات اجلزئية التي يجري حلها عن‬ ‫طريق وفد من الدرجة الثانية ي�سافر �إىل وا�شنطن‬ ‫ملعاجلة تفا�صيل تقنية‪ ،‬يف حني �أن الأزم��ة �أكرب‬ ‫بكثري كونها تتويجا الفرتاق امل�صالح واملعاجلات‬ ‫يف �أكرث من ملف حيوي‪ ،‬و�أن ق�ضية الق�س �أندرو‬ ‫بران�سون ال تعدو �أن تكون قمة جبل اجلليد‪ .‬وعاد‬ ‫الوفد الرتكي بعد زي��ارة �إىل وا�شنطن من دون‬ ‫�أي �إ�شارة �إىل جناحه يف تهدئة وتليني مواقف‬ ‫الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب‪ ،‬التي تقت�ضي يف‬ ‫احل ّد الأدنى الإفراج عن الق�س بران�سون‪ ،‬لتجنب‬ ‫عقوبات اقت�صادية �أق�سى قد ُتفر�ض على تركيا التي‬ ‫يدفع اقت�صادها ككل‪ ،‬وخا�صة اللرية املتهاوية‪ ،‬ثمنا‬ ‫مبا�شرا حل�سابات الرئي�س رجب طيب �أردوغان‪.‬‬ ‫والتقى نائب وزير اخلارجية الرتكي �سادات �أونال‬ ‫مب�ساعد وزير اخلارجية الأمريكي جون �سوليفان‪،‬‬ ‫الأربعاء‪ .‬ومل يدل امل�س�ؤول الرتكي ب�أي ت�صريح‬ ‫ل��دى و�صوله �أو بعد انتهاء اللقاء‪ .‬م��ن جهتها‪،‬‬ ‫اكتفت وزارة اخلارجية الأمريكية بالإ�شارة يف‬ ‫بيان �إىل �أنّ الرجلني “ناق�شا جمموعة من الق�ضايا‬ ‫الثنائية‪ ،‬من بينها ق�ضية الق�س بران�سون»‪ .‬ويقول‬

‫َ‬ ‫و�صف كوري �ستيوارت‪ ،‬املر�شح اجلمهوري ملجل�س‬ ‫ال�شيوخ يف والية فريجينيا‪ ،‬عبدال�سيد‪ ،‬املر�شح‬ ‫امل�سلم ملن�صب حاكم والية ميت�شغان‪ ،‬ب�أنه “ داع�شي‬ ‫ا�شرتاكي” على م��وق��ع ت��وي�تر‪ ،‬ق��ائ�لا ان الوالية‬ ‫كانت على و�شك انتخاب “داع�شي �إ�شرتاكي من‬ ‫�أق�صى الي�سار‪ ،‬يريد جلب ال�شيوعية اىل الواليات‬ ‫املتحدة”‪ .‬وج��اء عبد ال�سيد يف املركز الثاين يف‬ ‫االن��ت��خ��اب��ات التمهيدية للحزب ال��دمي��ق��راط��ي يف‬ ‫والية ميت�شغان‪ ،‬الثالثاء املا�ضي‪ ،‬وح�صل على نحو‬ ‫‪ 30‬يف املئة من اال�صوات يف االنتخابات‪ ،‬يف حني فاز غريت�شني وايتم بالرئا�سة بن�سبة ‪ 52‬يف املئة من‬ ‫اال�صوات‪ .‬وكان ال�سيد‪ ،‬وهو من �أ�صول م�صرية‪ ،‬مدعوما من ال�سناتور بريين �ساندر(فريمانت) والنا�شطة‬ ‫ال�شابة اليك�ساندرا �أوكا�سيو كورتيز التى �أطاحت بالنائب اجلمهوري جو كراويل يف نيويورك‪ ،‬وقد طرح‬ ‫ال�سيد افكارا جرئية للغاية يف حملته االنتخابية‪ ،‬مبا يف ذلك رفع احلد االدنى من االجور اىل ‪ 15‬دوالرا‪،‬‬ ‫وتنفيذ برنامج الرعاية ال�صحية ذات الدفع الذاتي يف الوالية‪ ،‬وجمانية التعليم يف اجلامعات والكليات‬ ‫للعائالت التى يقل دخلها عن ‪ 150‬الفا يف ال�سنة‪ .‬وطالب ال�سيد ب�إ�ضفاء ال�شرعية على تدخني املاريجوانا‪.‬‬

‫رو�سيا وال�صني ُتعرقالن حماولة �أمريكية لفر�ض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ‬ ‫عرقلتْ رو�سيا وال�صني طلبًا قدّمته الواليات املتحدة‬ ‫لإ���ض��اف��ة م�صرف رو���س��ي و�أح���د الأ�شخا�ص وكيا َنني‬ ‫كور َيني �شمال َيني �إىل الالئحة ال�سوداء للعقوبات التابعة‬ ‫للأمم املتحدة‪ ،‬بح�سب ما �أفاد دبلوما�سيون‪ .‬والأ�سبوع‬ ‫امل��ا���ض��ي‪ ،‬طلبت ال���والي���ات امل��ت��ح��دة م��ن جل��ن��ة تابعة‬ ‫ل�ل�أمم املتحدة جتميد �أ�صول م�صرف “�أغرو�سويوز‬ ‫كومري�شال بنك” املُتهم مب�ساعدة كوريا ال�شمالية على‬ ‫الته ّرب من قيود فر�ضتها الأمم املتحدة على التعامالت‬ ‫املالية‪.‬وي�ستهدف الطلب الأمريكي � ً‬ ‫أي�ضا ري جونغ‬ ‫وون ن��ائ��ب مم�� ّث��ل بنك ال��ت��ج��ارة اخل��ارج��ي��ة الكوري‬ ‫ال�شمايل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �شركتني كوريتني �شماليتني‪.‬‬ ‫موجه �إىل جمل�س الأمن الدويل‪� ،‬ش ّككت رو�سيا‬ ‫ويف ر ّد ّ‬ ‫يف ه��ذه امل��زاع��م‪ ،‬بينما �أبلغت ال�صني املجل�س ب�أنها‬ ‫ُتعار�ض العقوبات التي اقرتحتها الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وقالت البعثة الرو�س ّية لدى الأمم املتحدة يف ر�سالة �إىل‬ ‫املجل�س “نريد �أن ن�ؤ ّكد �أنّ الطلبات املقدّمة �إىل اللجنة‬ ‫يجب �أن تكون مدعومة مب��ا يكفي م��ن املعلومات”‪.‬‬ ‫وج���اء ه��ذا الطلب الأم��ري��ك��ي يف �أع��ق��اب ق���رار وزارة‬ ‫اخلزانة الأمريكية بفر�ض عقوبات �أحادية اجلانب على‬ ‫البنك الرو�سي وامل�س�ؤول الكوري ال�شمايل وال�شرك َتني‬

‫الوهميتني‪ .‬وال�شركتان هما “داندونغ زونغ�شينغ‬ ‫�إن��دا���س�تري �أن��د ت��راي��د كومباين” و”كوريا �أونغوم‬ ‫كوربوري�شن”‪ .‬ودعت رو�سيا وال�صني جمل�س الأمن �إىل‬ ‫النظر يف �إمكان تخفيف العقوبات من �أجل مكاف�أة كوريا‬

‫ال�شمالية لبدئها ح��وا ًرا مع الواليات املتحدة و�إنهائها‬ ‫اختباراتها ال�صاروخية‪ .‬غري �أنّ الواليات املتحدة دعت‬ ‫من جهتها �إىل الإبقاء على “�أق�صى �ضغط”‪� ،‬إىل �أن ُتف ّكك‬ ‫كوريا ال�شمالية برناجميها النووي والبال�ستي بالكامل‪.‬‬

‫حزب اهلل ّ‬ ‫يهدد احلريري بـ"التوتر" �إذا مل ير�ضخ ل�شروطه احلكومية‬

‫َ‬ ‫ك�شف حزب الله �أ ّنه الطرف الذي ي�سعى‬ ‫�إىل ت�شكيل حكومة لبنانية برئا�سة �سعد‬ ‫احل��ري��ري ا�ستنادا �إىل ���ش��روط مع ّينة‬ ‫و�ضعها احلزب‪ .‬وقالت م�صادر �سيا�سية‬ ‫لبنانية �إن البيان ال�صادر عن كتلة نواب‬ ‫ح��زب الله وال��ذي يحذر من �أنّ الت�أخر‬

‫يف ت�شكيل حكومة جديدة يهدد بانزالق‬ ‫ل��ب��ن��ان “نحو التوتر” مي��ث��ل ر�سالة‬ ‫مبا�شرة �إىل �سعد احل��ري��ري‪ .‬وذكرت‬ ‫�أن ح��زب ال��ل��ه جل���أ �إىل توجيه حتذير‬ ‫�صريح �إىل رئي�س احلكومة املك ّلف يف‬ ‫�ضوء ف�شل ال�ضغوط التي مار�سها على‬

‫اللرية الرتكية ت�سدد كلفة تدهور العالقات مع وا�شنطن‬ ‫مراقبون �إن �أن��ق��رة ت�سعى لتطويق اخل�لاف مع‬ ‫وا�شنطن‪� ،‬أو يف الأق��ل الإيهام ب�أنه خالف عابر‬ ‫ب�ش�أن ق�ضايا هام�شية ولي�ست حمورية‪ .‬م�شريين‬ ‫�إىل �أن اخلطاب ال�شعبوي الذي اعتمده �أردوغان‬ ‫�ضد الأمريكيني يف �إدارته لق�ضية منبج والتلويح‬ ‫با�ستهداف الع�سكريني الأم�يرك��ي�ين يف املدينة‪،‬‬ ‫�أعطيا م���ؤ���ش��رات قوية لإدارة ت��رام��ب ب�ضرورة‬ ‫الر ّد على خيار اال�ستهتار ب�أ�س�س التحالف وردعه‬ ‫عرب �سل�سلة من الإجراءات‪ .‬وكان وزير اخلارجية‬ ‫ال�ترك��ي م��ول��ود جاوي�ش �أوغ��ل��و �أج���رى حمادثة‬ ‫ه��ات��ف��ي��ة‪ ،‬االث���ن�ي�ن‪ ،‬م��ع ن��ظ�يره الأم�ي�رك���ي مايك‬ ‫بومبيو‪ .‬و�أ���ش��ارت ال�صحف الرتكية �إىل اتفاق‬ ‫مبدئي لتخفيف حدة التوتر‪ ،‬لكن وزارة اخلارجية‬ ‫الأمريكية قللت من �ش�أن االتفاق‪ .‬وقالت املتحدثة‬ ‫با�سم ال��وزارة هيذر نويرت “لو تو�صلنا �إىل �أي‬ ‫نوع من االتفاقيات‪� ،‬أعتقد �أنك كنت �سرتى الق�س‬ ‫بران�سون هنا يف منزله‪� ،‬إىل جانب املواطنني‬ ‫الأمريكيني الآخرين»‪ .‬ويحاول الرئي�س الرتكي‬ ‫�أن ينجو من الت�صعيد غري املح�سوب مع وا�شنطن‬ ‫بتهدئة خطابه م��ن ج��ه��ة‪ ،‬وال�سعي ال�سرت�ضاء‬ ‫الأم�يرك��ي�ين‪ ،‬ولي�س م�ستبعدا �أن ي��ك��ون الثمن‬ ‫املبا�شر هو �إطالق �سراح الق�س الأمريكي ك�إجراء‬

‫مر�شح جمهوري يف فريجينيا يتهم مر�شح ًا عربي ًا‬ ‫ملن�صب حاكم ميت�شغان ب�أنه"داع�شي �إ�شرتاكي"‬

‫عاجل لإثبات ح�سن النية‪� .‬إال �أن املراقبني يقولون‬ ‫�إن���ه ميكن لأن��ق��رة ا�سرت�ضاء ال��والي��ات املتحدة‬ ‫ظرفيا من خالل �صفقة بران�سون‪ ،‬لكن التوتر بني‬ ‫البلدين مر�شح للت�صعيد ب�سبب �سيا�سات �أردوغان‬ ‫يف �سوريا واالنفتاح على رو�سيا يف وقت حرج‬ ‫من تعديل التحالفات يف املنطقة‪ ،‬وم�ساعي تركيا‬ ‫لك�سر �أ�س�س انتمائها للناتو عرب م�ساعيها ل�شراء‬ ‫منظومة الدفاع ال�صاروخية الرو�سية �أ�س‪.400-‬‬

‫�سعد احلريري وزير اخلارجية جربان‬ ‫با�سيل الذي ير�أ�س كتلة النواب املنتمية‬ ‫�إىل التيار الوطني احلر‪ .‬و�أو�ضحت �أن‬ ‫ح��زب ال��ل��ه ي��ري��د م��ن احل��ري��ري ت�شكيل‬ ‫حكومة وفق مقايي�س مع ّينة تكون الك ّفة‬ ‫ال��راج��ح��ة فيها ل��ه وح���ده م�ستندا �إىل‬ ‫نتائج االنتخابات النيابية الأخرية التي‬ ‫�أجريت يف ال�ساد�س من مايو املا�ضي‪.‬‬ ‫لكنّ �أو�ساطا قريبة من احلريري ت�ؤكد‬ ‫�أ ّن��ه ال ميكن �أن يكون ب���أي �شكل رئي�سا‬ ‫حلكومة موالية حلزب الله‪� ،‬أي لإيران‪،‬‬ ‫ك��م��ا ف��ع��ل غ�ي�ره يف امل��ا���ض��ي‪ .‬ويعترب‬ ‫احل��زب ال��ذي ع�ّب�رّ ع��ن موقفه اجلرنال‬ ‫قا�سم �سليماين قائد فيلق القد�س يف‬ ‫احل��ر���س ال���ث���وري الإي�����راين �أن هناك‬ ‫�أك�ثري��ة معار�ضة للحريري يف جمل�س‬ ‫النواب اجلديد و�أن من واج��ب رئي�س‬ ‫ال����وزراء املكلف ت�شكيل حكومة ت�أخذ‬ ‫يف االعتبار موازين القوى يف جمل�س‬ ‫النواب‪ .‬وكان �سليماين ذهب يف ت�صريح‬ ‫ّ‬ ‫�أدىل به بعد ظهور نتائج النيابية يف‬ ‫لبنان �إىل القول �إنّ جمل�س النواب ي�ض ّم‬ ‫‪ 74‬نائبا م�ؤيدا للخط الإيراين من �أ�صل‬ ‫‪ 128‬ي��ت���أ ّل��ف منهم ال�برمل��ان اللبناين‪.‬‬

‫ك��ذل��ك‪ ،‬حت���دّث ح�سن ن�صرالله الأم�ين‬ ‫ال��ع��ام حل��زب الله ع��ن ���ض��رورة ت�شكيل‬ ‫حكومة لبنانية وفق “معايري مع ّينة”‪.‬‬ ‫وكان وا�ضحا �أ ّنه ي�شري �إىل �أن يف مقدّم‬ ‫هذه املعايري وجود ع�شرة نواب �س ّنة من‬ ‫�أ�صل ‪ 27‬من خارج كتلة ت ّيار امل�ستقبل‬ ‫ال��ت��ي ي��ر�أ���س��ه��ا احل��ري��ري م��ع م��ا يعنيه‬ ‫ذل��ك م��ن ���ض��رورة متثيل ه����ؤالء �إ�ضافة‬ ‫�إىل ع��دم ح�صر التمثيل ال��درزي بوليد‬ ‫جنبالط وتقلي�ص حجم القوات اللبنانية‬ ‫قدر الإمكان من منطلق �أن كتلة الت ّيار‬ ‫الوطني احلر ت�ض ّم ‪ 29‬نائبا يف مقابل‬ ‫‪ 15‬نائبا للقوات‪ .‬وا�ستبعدت الأو�ساط‬ ‫ال�سيا�سية نف�سها ر�ضوخ احلريري‪ ،‬الذي‬ ‫يدعو �إىل ت�شكيل حكومة “توافقية”‪،‬‬ ‫ل��ل�����ش��روط ال��ت��ي يعمل ح���زب ال��ل��ه على‬ ‫فر�ضها عليه‪ .‬وقالت �إن ذلك لي�س عائدا‬ ‫�إىل �أنّ لي�س يف ا�ستطاعة �أي جهة �سحب‬ ‫تكليف ت�شكيل احلكومة منه فح�سب‪ ،‬بل‬ ‫لأنّ احلريري ميتلك �أي�ضا جمموعة من‬ ‫التحالفات جتعله قادرا على ال�صمود يف‬ ‫وجه ال�ضغوط التي ميار�سها حزب الله‬ ‫مبا�شرة �أو عرب حليفه ج�بران با�سيل‬ ‫�صهر رئي�س اجلمهورية مي�شال عون‪.‬‬

‫ميدفيديف‪ :‬ت�شديد العقوبات‬ ‫�ضد رو�سيا �إعالن حرب اقت�صادية‬ ‫�أعلنَ رئي�س ال��وزراء الرو�سي دميرتي ميدفيديف‪� ،‬أن‬ ‫ت�شديد العقوبات �ضد رو�سيا ميكن اعتباره مبثابة �إعالن‬ ‫حرب اقت�صادية‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل �إعالن الواليات املتحدة‬ ‫ع��ن ف��ر���ض ع��ق��وب��ات ج��دي��دة ���ض��د مو�سكو ع��ل��ى خلفية‬ ‫ت�سميم اجلا�سو�س الرو�سي �سريغي �سكريبال وابنته‬ ‫يف بريطانيا‪ .‬وق��ال ميدفيديف‪ ،‬رد ًا على ���س���ؤال حول‬ ‫العقوبات الأخرى التي ميكن اتخاذها �ضد رو�سيا‪ ،‬وكيف‬ ‫ميكن �أن ت�ؤثر يف اقت�صاد البالد‪“ :‬ال �أود �أن �أعلق على‬ ‫العقوبات امل�ستقبلية‪ ،‬لكن ميكنني �أن �أقول �شيئ ًا واحد ًا‪:‬‬ ‫�إذا ح��دث �شيء مثل حظر �أن�شطة البنوك �أو ا�ستخدام‬ ‫العملة �أو تلك‪ ،‬فهذا ميكن ت�سميته ب�شكل مبا�شر متام ًا‪،‬‬ ‫�أنها �إع�لان ح��رب اقت�صادية‪ .‬و�سيكون من ال�ضروري‬ ‫ال��رد على ه��ذه احل��رب‪ ،‬بالطرق االقت�صادية‪ ،‬وبالطرق‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬و�إذا لزم الأمر من خالل و�سائل �أخرى‪ .‬ويجب‬ ‫�أن يفهم �أ�صدقا�ؤنا الأمريكيون هذا”‪ ،‬ح�سبما ذكرت وكالة‬ ‫�سبوتنيك‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن العقوبات ت�ؤثر‬ ‫بطريقة ما على اقت�صاد البالد‪ ،‬م�ضيفا‪“ :‬ال يوجد �شيء‬ ‫جيد يف هذا‪ ،‬لأن كل �أن��واع القيود ت�ؤثر يف نهاية الأمر‬ ‫على �صحة االقت�صاد وحركة �سعر ال�صرف”‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫“بلدنا موجود يف املئة عام املا�ضية يف ظل ظروف �ضغط‬

‫العقوبات الدائمة‪ .‬ملاذا يتم القيام بذلك؟ من �أجل �إخراج‬ ‫رو�سيا من بني املناف�سني الأقوياء على ال�ساحة الدولية”‪.‬‬ ‫وذكر �أنه‪“ :‬فيما يتعلق باالحتاد ال�سوفياتي‪ ،‬فقد مت فر�ض‬ ‫عقوبات عدة ع�شرات �أكرب �أو �أقل”‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن رو�سيا‬ ‫“تطورت ب�شكل جيد” يف بداية القرن الع�شرين‪“ ،‬وعلى‬ ‫الرغم من كل ال�صعوبات يف الفرتة ال�سوفيتية‪ ،‬فقد كانت‬ ‫هناك فرتات من التطور ال�سريع‪ ،‬والكثريون مل يعجبهم‬ ‫ذلك"‪ ,‬وق��ال ميدفيديف‪“ :‬هذا ال يعجب‪� ،‬أو ًال وقبل كل‬ ‫�شيء‪ ،‬تلك ال��دول التي تعامل مع فر�ض العقوبات‪� ،‬إىل‬ ‫ح��د كبري‪� ،‬إن��ه��ا ال��والي��ات املتحدة وع��دد م��ن حلفائها”‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫|شخصيات|‬

‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫‪5‬‬

‫الملك فيصل األول وافق على تجسيدها دور (الخنساء)‬

‫�صبيحة ال�شيخ داود‪� ..‬أول حقوقية يف العراق‬ ‫عند َما قابل والدها وزي��ر التعليم العايل لأج��ل قبولها‬ ‫يف كلية احلقوق‪ " -:‬كان الوزير ع�صبيا ورف�ض قبولها‬ ‫ورج��ا وال��ده��ا ان يعدل عن االم��ر‪ ،‬وعندما ع��ادوا اىل‬ ‫البيت تلقى والدها ات�صاال هاتفيا من �شخ�صية معروفة‬ ‫يف الدولة ليخربه ان قرار ابنته بالدخول اىل اجلامعة‬ ‫�سي�سبب م�شاكل ال حد لها‪ ،‬غري ان والدها ا�صر على‬ ‫طلبه‪ ،‬و�أن ذلك من حقها وبرغبة عائلتها ‪.‬‬ ‫ت�ق��ول �صبيحة ( مل ننم ذل��ك ال �ي��وم وك�ن��ا كلنا ن�ؤمن‬ ‫ب��أن علينا انا واب��ي وام��ي ان ن�صر على ما نويناه يف‬ ‫قراراة انف�سنا‪ ،‬ان ال نرتاجع عن هذا الطلب) وفعال مت‬ ‫قبول طلبها ‪ ..‬ويف اليوم الذي ذهبت فيه �صبيحة اىل‬ ‫الكلية كانت هناك جمهرة من الطلبة املحت�شدين لريوا‬ ‫الفتاة اجلميلة ال�سافرة بال عباءة‪ ،‬يومها �ألقت والدة‬ ‫�صبيحة على تلك اجلمهرة كلمة م�ؤثرة ‪ " - :‬اعتقد انكم‬ ‫�ستعاملون اختكم معاملة طيبة‪ ،‬ف�أنا اتركها امانة لديكم‬ ‫وهي �ستكون عند ح�سن ظنكم ولن ترتكوها تندم على‬ ‫هذه التجربة"‪ .‬هذا الكالم جعل اغلب ال�شباب ي�شعرون‬ ‫باخلجل ويف�سحون املجال للطالبة اجلديدة بالدخول‬ ‫اىل قاعة املحا�ضرة ‪.‬‬ ‫انها �صبيح ال�شيخ داود �أول قا�ضية يف العراق‪ ،‬ن�ش�أت‬ ‫وتعلمت ال�ق��ر�آن الكرمي يف �صغرها‪ ،‬اكملت درا�ستها‬ ‫االب�ت��دائ�ي��ة واملتو�سطة وم��ن ث��م دخ�ل��ت دار املعلمات‬ ‫االبتدائية‪ ،‬بعدها دخلت كلية احلقوق‪ ،‬وتعترب اول فتاة‬ ‫اكملت درا�سة احلقوق وكانت ت�سمى احلقوقية االوىل‬ ‫وم��ار��س��ت امل�ح��ام��اة م��دة ي�سرية ث��م عينت قا�ضية يف‬ ‫حمكمة االحداث وا�ستمرت بهذه الوظيفة حتى �أحيلت‬ ‫على التقاعد‪ ،‬وللمحامية �صبيحة كتاب يحمل عنوان‬ ‫(�أول الطريق)‪.‬‬ ‫كانت �صبيحة مت�أثرة ب�شخ�صية والدها كونه �شخ�صية‬

‫وطنية مرموقة وافكاره تنويرية متحررة وهو يدعو‬ ‫اىل حترر وانعتاق املر�أة �شرط ًا لتقدم املجتمع العراقي‪،‬‬ ‫وقد متيزت �شجاعته يف املجل�س النيابي قبل �أن ي�صبح‬ ‫وزي��را ل�لاوق��اف وق��د دف��ع بابنته يف الع�شرينيات من‬ ‫القرن املا�ضي لتمثيل دور اخلن�ساء يف مهرجان متثيلي‬ ‫با�سم (�سوق عكاظ) رغم �أن رئي�س ال��وزراء العراقي‬ ‫�آنذاك عبدالرحمن الكيالين ا�ستنكر �أن تظهر فتاة �أمام‬ ‫ال��رج��ال لتلعب دورا نه�ضويا‪ ،‬وق��د ح�سم الأم��ر امللك‬ ‫في�صل الأول م�ؤ�س�س الدولة العراقية احلديثة الذي‬ ‫�أيد فكرة التمثيل‪ .‬وحني �أراد الزعيم عبد الكرمي قا�سم‬ ‫تنحية ال�سيدة الدكتورة نزيهة الدليمي من الوزارة‬ ‫ا�ست�شار وزير خارجيته ها�شم جواد يف �أن تكون هي‬ ‫الوزيرة البديلة لكن �صبيحة ال�شيخ داود اعتذرت‪.‬‬

‫تنحدر �صبيحة ال�شيخ �أحمد داود من �أ�صول عائلية‬ ‫مهمة وم ��ؤث��رة يف ت��اري��خ ال �ع��راق‪ :‬ف��وال��ده��ا ال�شيخ‬ ‫�أحمد داود كان وزيرا للأوقاف عام ‪ 1912‬وع�ضوا يف‬ ‫الربملان العراقي‪ ،‬كما �أنه لعب دورا بارزا يف مناه�ضة‬ ‫اال�ستعمار الربيطاين على العراق �أثناء م�شاركته يف‬ ‫ث��ورة الع�شرين‪� .‬أن�ضم �إىل �صفوف �شخ�صيات المعة‬ ‫يف احلركة الوطنية العراقية كال�شيخ يو�سف ال�سويدي‬ ‫وجعفر ابو التمن وال�سيد حممد ال�صدر‪� .‬أما والدتها‬ ‫نعيمة �سلطان حميدة فهي �شخ�صية ب��ارزة و�إح��دى‬ ‫الن�ساء اللواتي �أ�س�سن �أول جمعية ن�سوية عراقية‪.‬‬ ‫دعت �صبيحة ال�شيخ داود يف مقاالت �صارخة اىل �سفور‬ ‫املر�أة وهي �أول قا�ضية عراقية رئي�سة ملحكمة الأحداث‬ ‫و�أول �أم��ر�أة تقيم �صالونا �أدبيا يح�ضره الأدب��اء رجاال‬

‫طالل مداح ‪..‬‬ ‫الفنان الذي تويف على امل�سرح حام ًال عوده!‬

‫ا�س ُمه الأ�صلي طالل بن عبدال�شيخ بن �أحمد بن جعفر اجلابري‪ .‬ولد‬ ‫يف مكة بتاريخ ‪� 5‬آب ‪ ،1940‬توىل تربيته منذ والدته زوج خالته‬ ‫علي مداح‪ ،‬ف�س ّماه طالل مداح‪ ،‬و�سجل يف حفيظة نفو�سه وجواز‬ ‫�سفره با�سم طالل علي مداح‪ .‬كان له �صديق تربى معه منذ ال�صغر‬ ‫هو حممد رجب كان من هواة ترديد الأغاين امل�شهورة يف ذلك احلني‬ ‫للمو�سيقار حممد عبدالوهاب‪ ،‬فبد�أ يلقن طالل تلك الأغاين امل�شهورة‬ ‫لي�شاركه يف ت��ردي��ده��ا م�ع��ه‪ ،‬كما ك��ان وال ��ده عبد رب ال�شيخ من‬ ‫املجيدين للعزف على �آلتي املدروف وال�سم�سمية‪ ،‬وعليه فقد �ساعدت‬ ‫تلك العوامل جمتمعه يف �إدخاله جمال الفن وجعله يع�شق هذا اللون‬ ‫ويهواه بل ومردد ًا له يف �أغلب �أوقاته‪.‬‬ ‫كانت �أوىل �أغنية عرفت‪ ،‬حلنها وغناها م��داح هي "وردك يازارع‬ ‫الورد"‪ ،‬ب�أ�سلوب الذي ي�سمونه "الأغنية املكبلة" حيث جرت العادة‬ ‫قبلها عند املطربني ال�سعوديني �أن يلحنوا �أي عمل ب�أ�سلوب ما ي�سمى‬ ‫ب�أغنية اللحن الواحد‪ ،‬ثم حلن وغنى طالل مداح كثريا من الأعمال‬ ‫املكبلهة منها "يايل الليايل م�شوقة"‪ ،‬و"جمروح وان"‪ ،‬و"هو حبك"‪،‬‬ ‫و"غريبة"‪ ،‬و"مكتوب ومقدر (�أ�سمر من الرب)" وغريها‪.‬‬ ‫ولد طالل املداح ‪ /‬طالل بن عبد ال�شيخ بن �أحمد بن جعفر اجلابري‬ ‫‪ /‬يف مدينة مكة املكرمة يف عام ‪.1940‬‬ ‫اكت�سب لقب املداح من زوج خالته علي املداح الذي رباه بعد وفاة‬ ‫�أمه‪ ,‬قبل �أن يبلغ العامني من عمره‪ .‬در�س طالل املرحلة االبتدائية‬ ‫واملرحلة املتو�سطة يف الطائف ويف هذه الفرتة بد�أ يغني وي�شاركه‬ ‫يف العزف على العود زميله عبدالرحمن خوندنه‪.‬التحق بوظيفة يف‬ ‫مركز الربيد ليح�صل على م�صدر رزق لكنه �سرعان ما ترك الوظيفة‬ ‫وجازف باملال القليل الذي كان ميلكه عندما اكت�شف �أنه يع�شق الغناء‬ ‫وال ي�ستطيع احلياة بعيد ًا عنه‪.‬‬ ‫وكانت بدايته مع الغناء يف �أول �أغنية ّ‬ ‫حلنها وغناها هي "�شفت‬ ‫ت�سجل للأ�سف لأن��ه مل يغنها‬ ‫القمر يف املرايا"‪ .‬وه��ذه الأغنية مل ّ‬ ‫�إال يف احلفالت اخلا�صة ‪� ،‬أما بدايته الفعلية فكانت يف عام ‪1960‬‬ ‫عندما غنى "وردك يا زارع الورد"‪ .‬انتقل طالل املداح اىل جدّة عام‬ ‫‪ 1960‬عندما دعاه مدير االذاعة حينذاك عبا�س فايق الغزاوي لكي‬ ‫ي�سجل يف م�سرح الإذاع��ة فقدم من كلمات عبدالكرمي خزام �أغنية‬ ‫ّ‬

‫"وردك يا زارع الورد" ومن �أحلانه فكانت �أول انطالقة له مغني ًا يف‬ ‫ال�سعودية‪.‬بعد هذا النجاح بد�أ طالل ت�سجيل �أغانيه للإذاعة و�شارك‬ ‫يف العديد من احلفالت‪ .‬وك��ان يناف�سه يف ذلك الوقت ط��ارق عبد‬ ‫احلكيم وفوزي حم�سون وعبد الله حممد وعمر كدر�س‪ .‬بعدما حقق‬ ‫طالل امل��داح ال�شهرة يف ال�سعودية رغب يف انت�شار عربي �أو�سع‬ ‫ف�سافر اىل لبنان عام ‪ 1960‬وكان يومذاك مكان اال�صطياف ّ‬ ‫املف�ضل‬ ‫لدى اخلليجيني وعمل هناك يف �صاالت بريوت وهناك بد�أت �شهرته‬ ‫ي�سجل �أغانيه ال�شهرية على ا�سطوانات‬ ‫اللبنانية والعربية �إذ بد�أ ّ‬ ‫ومن بينها "�سويعات الأ�صيل‪.‬‬ ‫بقي مقيم ًا يف لبنان حتى �أوائل ال�سبعينات ومل يغادره �إال ب�سبب‬ ‫نذر احلرب اللبنانية فا�ضطر للمغادرة �إىل القاهرة وهناك قدّم �أول‬ ‫حفلة له يف حمطة "�صوت العرب" وغنى فيها "يا قمرنا" التي‬ ‫ّ‬ ‫حلنها له بليغ حمدي‪ ،‬ولكن احلفلة ف�شلت لأن بليغ غيرّ يف اللحن‬ ‫يف �آخ��ر حلظة يف حني مل يكن ط�لال قد �أتقنه فحدث خ�لاف بينه‬ ‫وبني املو�سيقيني‪ ،‬ومبا �أنها كانت منقولة على الهواء فقد ت�سبب هذا‬ ‫الف�شل با�ستياء جمهور طالل يف ال�سعودية‪.‬‬ ‫بعد هذه ال�صدمة غري املتو ّقعة اعتزل طالل الغناء مدة �سنة كاملة‬ ‫كان يواجه خاللها نتائج هذا الف�شل التي يراها يف عيون جمهوره‬ ‫من �أبناء اململكة‪ .‬لكن الأم�ير حممد العبد الله الفي�صل �سرعان ما‬ ‫�أنقذه من ال�سقوط حني كتب له �أغنية "مقادير" كي يغنيها من �أحلان‬ ‫�سراج عمر‪.‬حمل االثنان الأغنية �إىل القاهرة حيث �أن�شدها طالل‬ ‫يف �إحدى حفالت �صوت العرب فالقت جناح ًا مدوي ًا وكانت ثاين‬ ‫انطالقة عربية له بعد لبنان‪ .‬ثم �أتبعها ب�أغنيتني الأوىل من كلمات‬ ‫الأم�ير حممد العبد الله الفي�صل �أي�ض ًا بعنوان "�أغراب" والثانية‬ ‫"وترحل" من كلمات الأمري بدر بن عبد املح�سن و�أحلان طالل ثم‬ ‫�أغنية "ت�صدّق وال �أحلفلك" من كلمات ابراهيم خفاجي‪ ,‬وانت�شرت‬ ‫الأغنيات يف �أرج��اء الوطن العربي وردّده��ا من بعد طالل املطربة‬ ‫وردة اجلزائرية والتون�سي لطفي بو �شناق‪ .‬وفيما بعد غ ّنى طالل‬ ‫‪� 54‬أغنية للأمري حممد العبد الله الفي�صل و‪� 56‬أغنية للأمري بدر بن‬ ‫عبد املح�سن‪.‬‬ ‫اعتزل طالل الفن والغناء للمرة الثانية يف عام ‪ 1974‬وبقي على‬ ‫اعتزاله مدة �أربع �سنوات متوا�صلة �أي اىل عام ‪ 1978‬حيث اجته‬ ‫اىل العزلة ب�سبب تردّده على جمال�س �أهل العلم والذكر فانطوى‬ ‫على نف�سه والزم املنزل برغم كل النجاحات التي ح ّققها‪ .‬وكرثت‬ ‫ال�شائعات حول �أ�سباب اعتزاله وظن الكثريون �أنه يعاين االكتئاب‬ ‫بعدما �صدم ابنه‪.‬عام ‪ 1978‬عاد الأمري حممد العبد الله الفي�صل‬ ‫ليخرج طالل من عزلته مرة �أخرى ليغني يف حفلة النادي الأهلي ‪،‬‬ ‫وفع ًال غنى طالل فيها "ليلة ت�شرين" من كلمات الأمري بدر بن عبد‬ ‫املح�سن وحققت الأغنية انت�شار ًا كبري ًا كما حدث يف �أغنية مقادير‬ ‫و�ضاعفت من �شهرة طالل وجناحه‪ .‬يف هذه الفرتة كانت املناف�سة‬ ‫بينه وبني حممد عبده قد بلغت القمة مما �أثرى الأغنية ال�سعودية‪.‬‬ ‫يف بداية الت�سعينات اعتزل حممد عبده الغناء ف�أ ّثر ذلك كثري ًا‬ ‫على طالل لأن عن�صر املناف�سة قد اختفى بعدما �سبب النجاحات‬ ‫العظيمة يف جمال الغناء يف ال�سعودية‪ .‬بعد اعتزال حممد عبده‬ ‫اعتزل طالل الغناء يف احلفالت اخلارجية بحجة �أنه مل يعد ميلك‬ ‫القدرة على بذل املجهود ال�شاق الذي تتطلبه هذه احلفالت واكتفى‬ ‫فقط باحلفالت الداخلية التي كان يعتربها واجب ًا وطني ًا لتن�شيط‬ ‫ال�سياحة يف جدّة و�أبها‪.‬يف �آخر الت�سعينات بد�أت حالته ال�صحية‬ ‫ت�سوء و�أجريت له يف لندن عملية القلب املفتوح عام ‪ 1998‬ورغم‬ ‫خطورة العملية فلم يقلع عن التدخني ومل يلتزم تعليمات الطبيب‬ ‫ف�ساءت حالته �أكرث‪ .‬تويف طالل املداح بني جمهوره على امل�سرح‬ ‫يف �أبها يوم ‪�12‬آب عام ‪. 2000‬‬

‫ون�ساء على غ��رار �صالون (م��ي زي ��ادة) اللبنانية يف‬ ‫القاهرة‪ ،‬توفيت ‪ 1975‬وهي يف عزلة �صعبة وذكريات‬ ‫جميلة‪.‬‬ ‫ولدت �صبيحة ال�شيخ داود يف بغداد عام ‪ 1914‬ويف‬ ‫عام ‪ 1956‬نقلت ب�صفة ع�ضو حمكمة االحداث ‪ ،‬وظلت‬ ‫اىل ان اع�ت��زل��ت اخل��دم��ة ع��ام ‪ 1970‬وان���ص��رف��ت اىل‬ ‫ممار�سة املحاماة ‪.‬‬ ‫ ك��ان عمرها ‪� 8‬سنوات عندما مثلت دور اخلن�ساء‬‫يف مهرجان (�سوق عكاظ) ‪ 1922‬بح�ضور امللك في�صل‬ ‫فاعرت�ض وقتها عبدالرحمن الكيالين رئي�س الوزراء‬ ‫قائال ‪� -:‬سافرة وتخطب على جمل‪.‬‬ ‫والدتها (نعيمة �سلطان حمودة) �شخ�صية ب��ارزة يف‬ ‫املجتمع العراقي ‪ ،‬وهي اول من �أ�س�ست �أول جمعية‬ ‫ن�سوية يف العراق وقادت احتجاجات ن�سوية‪ ،‬وقدمت لـ‬ ‫(م�س بيل) مذكرة تدين االعتقال والتهجري الق�سري لعدد‬ ‫من ال�سيا�سيني العراقيني ومن �ضمنهم والد �صبيحة ‪.‬‬ ‫عا�شت ال�سيدة �صبيحة يف و�سط �شهد �صراعا حامي‬ ‫الوطي�س ب�ين ال�سفور واحل�ج��اب والتعليم الن�سوي‬ ‫وا�شغال امل��ر�أة لوظائف يف الدولة العراقية‪ ،‬نا�ضلت‬ ‫لأجل اهداف حيوية قد ال يح�س بقيمتها اجليل اجلديد‪،‬‬ ‫كانت اول تلميذة يف مدر�سة االناث التي افتتحت عام‬ ‫‪ 1920‬تلك املدر�سة التي خلقت ردود فعل هزت االو�ساط‬ ‫يف بغداد والتي اعتربها املجتمع �آنذاك ت�ضليال للفتيات‬ ‫واخراجهن عن الطريق ال�سوي يومها تعر�ض والدها‬ ‫ل�سباب وال�شتم والتجريح ‪.‬‬ ‫�شاركت �صبيحة يف نه�ضة ال�صحافة العراقية كذلك‪،‬‬ ‫فكتبت مقاالت عديدة يف بع�ض ال�صحف واملجالت التي‬ ‫كانت ت�صدر منذ بداية الع�شرينات‪ ،‬ولعل مقاالتها يف‬ ‫جملة "ليلى" التي �صدر عددها الأول يف ‪ 15‬ت�شرين‬

‫الأول ‪ ،1923‬من �أقدم ما ُكتب‪ ،‬كما �أ�سهمت يف �إن�شاء‬ ‫بع�ض اجلمعيات الن�سائية فكانت �سكرترية جلمعية‬ ‫حماية الأطفال التي ت�شكلت يف ‪� 12‬آذار‪-‬مار�س ‪1945‬‬ ‫وع�ضوا يف الهيئة الإداري� ��ة جلمعية ال�ه�لال الأحمر‬ ‫يف �سنة ‪ ،1958‬وق��د ا�شرتكت يف بع�ض امل�ؤمترات‬ ‫الن�سائية العربية‪ .‬ففي امل�ؤمتر الن�سائي العربي الذي‬ ‫عقد يف بغداد بني ‪� 9-5‬آذار ‪ 1952‬كانت �صوتا م�سموعا‬ ‫يف الدفاع عن املراة العربية وجهودها يف بناء املجتمع‬ ‫العربي اجلديد‪ ،‬ولقد ح�ضرت م�ؤمتر االحتاد العربي‬ ‫الن�سائي يف ب�يروت ب�ين ‪� 18-15‬أي��ار ‪ 1949‬ممثلة‬ ‫لن�سوة العراق‪.‬‬ ‫لقد حر�صت �صبيحة ال�شيخ داود على ت�سجيل �أحداث‬ ‫ووقائع ن�ضال املراة العراقية وذلك يف كتابها الذي حمل‬ ‫عنوان" �أول طريق �إىل النه�ضة الن�سوية يف العراق"‪،‬‬ ‫وذلك رغبة منها يف اطالع اجليل اجلديد على "تطورات‬ ‫ق�ضية املراة اجلديدة يف العراق" فهي تقول يف مقدمة‬ ‫الكتاب" كان لزاما على ان ا�سجل هذه املرحلة‪ ..‬وال�شك‬ ‫يف �أنني كنت اعد م�س�ؤولية �إىل حد كبري لو مل ا�ضطلع‬ ‫بهذا ال�ع��بء بكوين واح��دا م��ن م�شني نحو النه�ضة‪،‬‬ ‫و�ساهمن يف �إر� �س��اء قواعدها واو��ص��ول�ه��ا‪ ،‬ب�ين �أول‬ ‫دفعة من الطالبات‪ ،‬و�أول طليعة من املعلمات ثم يف �أول‬ ‫مرحلة للتعليم املختلط يف هذه البالد‪"...‬‬ ‫و�صبيحة ال�شيخ داود مل تكن م��ن �أوائ ��ل الطالبات‬ ‫واملربيات ح�سب‪ ،‬بل كانت �أقدم �أديبة عراقية معا�صرة‬ ‫و�أول حقوقية و�أول قا�ضية عربية‪ ،‬و�أول من �أقامت‬ ‫�صالونا �أ�سبوعيا ينتظم فيه �أع�ل�ام الفكر والأدب‬ ‫وال�سيا�سة يف ال �ع��راق‪� .‬إن ق�صتها‪ -‬ب�ح��ق‪ -‬لي�ست‬ ‫�إال �صفحة خالدة من �صفحات ن�ضال امل��راة العراقية‬ ‫املعا�صرة‪.‬‬

‫فيليب جون�سون‪..‬‬ ‫املعماري الذي عا�ش يف بيت زجاجي مدة ‪ 58‬عام ًا!‬ ‫مهند�س معماري �أمريكي‪ .‬ا�شتهر لت�أثريه يف العمارة‬ ‫فيليب جون�سون‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫احلديثة من خالل ت�صميمه املبدعة ومن �أ�شهرها البيت الزجاجي‪.‬‬ ‫ولد فيليب كورتيليو جون�سون يف مدينة كليفالند بوالية �أوهايو يف ‪8‬‬ ‫يوليو ‪ .1906‬كان والده حماميًا‪ .‬فيليب هو �أحد الأطفال الأربعة لدى‬ ‫والديه‪ ،‬وهو االبن الذكر الوحيد‪ .‬كان �أحد �أجداده هوغوينوت جاك‬ ‫كورتيليو‪ ،‬هو من و�ضع �أول خطة لبناء مدينة �أم�سرتدام اجلديدة‪.‬‬ ‫تلقى تعليمه االبتدائي يف مدر�سة هاكلي‪ ،‬نيويورك‪ .‬كان طالبًا ناب ًغا‬ ‫يف املدر�سة ويف عام ‪ 1923‬مت قبوله للدرا�سة يف جامعة هارفارد‪.‬‬ ‫ودر���س يف جامعة ه��ارف��ارد التاريخ والفل�سفة‪ .‬كانت عائالت والد‬ ‫ووال��دة فيليب غنية ج �دًا‪ ،‬ل��ذا ك��ان مقد ًرا له �أن ي��رث ق��د ًرا هائلاً من‬ ‫ال�ثروة‪ .‬يف عام ‪ ،1924‬قام والده بتق�سيم تركته وح�صلت �شقيقاته‬ ‫على ن�صيبهن من الرتكة نقدًا‪ ،‬يف حني ح�صل فيليب على الأ�سهم يف‬ ‫�شركة والده‪.‬‬ ‫�ساعده ه��ذا امل�يراث على �ضمان العي�ش برفاهية وا�ستقاللية دون‬ ‫احل��اج��ة لالعتماد على اح��د‪ .‬يف ه��ذا ال��وق��ت‪ ،‬ك��ان ي��أخ��ذ الكثري من‬ ‫الإج ��ازات من جامعة ه��ارف��ارد لل�سفر وا�ستك�شاف �أوروب ��ا‪ .‬ووجد‬ ‫خالل هذه الرحالت �شغفه واهتمامه يف الهند�سة املعمارية‪ .‬تبني خالل‬ ‫رحالته �أن جون�سون كان مفتونا بالعجائب املعمارية للعديد من املعامل‬ ‫الأثرية القدمية‪ .‬كما �أن مقابلته باملهند�س املعماري لودفيغ مي�س فان‬ ‫دير روه يف عام ‪ 1928‬عززت �شغفه واهتمامه بالعمارة كثريًا‪ .‬و�أ�صبح‬ ‫كالهما �أ�صدقاء مدى احلياة فيما بعد كما كان بينهم الكثري من التعاون‬ ‫والتناف�س يف جمال الهند�سة‪.‬‬ ‫يف عام ‪� 1932‬أ�صبح فيليب مدير 'ق�سم العمارة' يف متحف الفن احلديث‬ ‫يف نيويورك‪ .‬ثم قام فيليب بجولة يف �أوروب��ا مع معلمه املعماري‬ ‫عر�ضا هائلاً‬ ‫وامل�ؤرخ والناقد هرني‪-‬را�سل هيت�شكوك‪ .‬و�أقام كالهما ً‬ ‫ُ�سمِ ي بالعمارة احلديثة يف املعر�ض الدويل‪ .‬ثم �شاركا يف ت�أليف كتاب‬ ‫"النمط الدويل‪ :‬العمارة احلديثة"‪ .‬وخالل حادثة الك�ساد الكبري يف‬ ‫عام ‪ 1934‬حاول امل�شاركة يف جمال ال�صحافة وال�سيا�سة‪ ،‬حيث قام‬ ‫بتغطية غزو بولندا يف ‪ ،1939‬كما �شهد م�سريات نورمربغ يف �أملانيا‪.‬‬ ‫ثم ع��اد �إىل ال��والي��ات املتحدة ومت جتنيده يف اجلي�ش و��ش��ارك يف‬ ‫احلرب العاملية الثانية‪.‬‬ ‫التحق بكلية ه��ارف��ارد للت�صميم واملعمار من �أج��ل درا�سة الهند�سة‬ ‫املعمارية‪ ،‬ث��م ح�صل على بكالوريو�س يف الهند�سة املعمارية يف‬ ‫‪ .1943‬كان مار�سيل بريور املهند�س املعماري املجري ال�شهري احد‬

‫معلميه‪ ،‬هذا �إ�ضافة لإلهامه الأكرب لودفيغ مي�س‪.‬‬ ‫عاد مدي ًرا مرة �أخرى لق�سم الهند�سة املعمارية يف متحف الفن احلديث‬ ‫و�شغل املن�صب من عام ‪ 1946‬اىل عام ‪� .1954‬ساعدته هذه املكانة‬ ‫الوظيفية يف الدفاع عن العمارة احلديثة وتقدميها للعامل بال�شكل‬ ‫املطلوب‪.‬‬ ‫ك��ان �شغو ًفا للغاية بعمله حتى ق��ام بت�صميم م�سكنه ال�شهري 'البيت‬ ‫الزجاجي' يف كونيتيكت يف ع��ام ‪ .1949‬ك��ان ت�صميم زجاجي من‬ ‫ً‬ ‫مطبخا وغرفة طعام وغرفة نوم‪.‬‬ ‫ال�صلب حيث �ضم‬ ‫جوائز وتكرميات‬ ‫منحه املعهد الأمريكي للمهند�سني املعماريني امليدالية الذهبية يف‬ ‫عام ‪ .1978‬وهو �أعلى �شرف يف املعهد تكرميًا له ولأعماله الهند�سية‬ ‫املبدعة‪ .‬ح�صل على �أول جائزة بريتزكر للهند�سة املعمارية يف عام‬ ‫‪ .1979‬وغالبًا ما ي�شار �إليه بجائزة نوبل للهند�سة املعمارية‪ .‬ح�صل‬ ‫على ��ش�ه��ادة دك �ت��وراه فخرية م��ن جامعة‬ ‫هيو�سنت يف عام ‪.1987‬‬ ‫�أ�شهر �أقوال فيليب جون�سون‬ ‫ميكننا �أن نفعل كل ما نريد‪.‬‬‫ ال�سيارة هي �أكرب كارثة يف تاريخ العمارة‬‫املدنية ب�أكملها‪.‬‬ ‫ العمارة هي فن كيفية �إ�ضاعة امل�ساحات‪.‬‬‫ �أكره الإجازات‪.‬‬‫ �إذا كنت ت�ستطيع بناء املباين‪ ،‬ملاذا تقبل‬‫باجللو�س على ال�شاطئ؟‪.‬‬ ‫ م�ستقبل الهند�سة املعمارية هو الثقافة‪.‬‬‫وفاة فيليب جون�سون‬ ‫ُتوفيِ وفاة طبيعية يف ‪ 25‬يناير ‪ ،2005‬يف‬ ‫�سن ‪ .98‬وقبل وفاته‪ ،‬كان يقيم يف منزله‬ ‫البيت الزجاجي وال��ذي عا�ش فيه ملدة ‪58‬‬ ‫عامًا منذ بنائه عام ‪ .1960‬ويف العام نف�سه‬ ‫يف يوم ‪ 12‬يونيو ‪ 2005‬تويف رفيقه ديفيد‬ ‫عن عمر ‪ 66‬عامًا‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫احداث عراقية ‪ ..‬من فرتات االحتالل الربيطاني والعهدين امللكي والجمهوري‬

‫الحلقة (‪) 16‬‬ ‫كتاب يف حلقات‬

‫من الذي �ش ّبه اللواء غازي الداغ�ستاين‬ ‫بـ(ابن العلقمي) الذي �سلم مفاتيح بغداد اىل هوالكو؟‬ ‫ت�أليف ‪� -‬شامل عبد القادر‬ ‫َ‬ ‫هناك يف �أواخر العهد العبا�سي‪ ..‬الوزير ابن العلقمي الذي‬ ‫ارت�ضى اخليانة وعا�ش بها ول�ه��ا‪ ..‬فقد ا�ستخذى و�سلم‬ ‫مفاتيح بغداد‪ ..‬ونت�ساءل ملن �سلم هذا ال�صعلوك اجلبان‬ ‫مدينة بغداد‪ ..‬يجيبنا التاريخ – يا �سيدي الرئي�س ب�أنه‬ ‫لعدوه هوالكو املغويل‪ ..‬وما موقف املتهم غازي الداغ�ستاين‬ ‫اال كموقف العلقمي الذي مترغ يف حم�أة اخليانة‪ ..‬بل هو‬ ‫ا�شد نكر ًا اذ قد �سعى وعمل مع اخلونة من ركائز حلف بغداد‬ ‫(حلف اال�ستعباد) لت�سليم مفاتيح دم�شق احلرة وملن اي�ض ًا؟‪.‬‬ ‫اىل اال�ستعمار املزدوج‪ ..‬اىل م�صا�صي دماء ال�شعوب‪ ..‬اىل‬ ‫اجلالدين من االنكليز واالمريكان‪.‬يا ح�ضرات احلكام‪ :‬لقد‬ ‫اراد املتهم غازي الداغ�ستاين ايقاف عجلة التاريخ وال�سري‬ ‫بها اىل ال ��وراء‪ ..‬وان مي�شي يف ج�ن��ازة ال��وع��ي العربي‬ ‫امل�ت�ح��رر‪ ..‬ولكن ارادة ال�شعب اب��ت ان ال ت�سري ه��ي يف‬ ‫نع�ش اخلونة عبيد اال�ستعمار‪ ..‬بل يف جنازة اال�ستعمار‬ ‫نف�سه‪ ..‬وان حمكمة ال�شعب – �ستكتب التاريخ ب�أحرف‬ ‫من نور ومب��داد احلق العدل – و�سرتينا من �سي�سري يف‬ ‫جنازة االخري‪ ..‬لعل القومية املتحررة ال�صاعدة نحو املجد‬ ‫والبقاء‪ ..‬او اخليانة املنحدرة اىل الذل والفناء‪..‬يا حكام‬ ‫ال�شعب‪ :‬ان ق�ضية املتهم غازي الداغ�ستاين ‪ ..‬لئن متيزت‬ ‫ب�شيء فبالو�ضوح وتوفر االدلة الدامغة‪ .‬فق�ضية امل�ؤامرة‬ ‫على ال�شعب يف �سوريا ولبنان – مو�ضوع هذه الدعوى‬ ‫– بد�أت ف�صولها بالن�سبة للمتهم – كما يبدو لنا – بت�سلمه‬ ‫ا�ضبارة حركات (‪ -)x‬التي ا�شتلمت على تف�صيالت حتركات‬ ‫ع�سكرية �ضد �سوريا‪ ..‬على تف�صيالت حتركات ع�سكرية‬ ‫�ضد �سوريا‪ ..‬ومن ثم م�شاركته يف اجتماعات مريبة‪ ..‬كان‬ ‫يعقدها يف البالط عبد االل��ه وفي�صل يف حفنة من وزراء‬ ‫العهد البائد لبحث مو�ضوع الت�آمر‪.‬وبالرغم من و�ضوح‬ ‫عدم �شرعية تلك االجتماعات‪ ..‬فانهم تو�صلوا اىل قرارات‬ ‫خطرية �ضد الكيان ال�سوري ال�شقيق دبرت بليل وال�شعب‬ ‫منها ب ��ريء‪ .‬ونتيجة ل��ذل��ك ق��ام املتهم ب�سفرات مغر�ضة‬ ‫اىل �سوي�سرا وب�يروت ودم�شق‪ .‬وقابل فيها جماعات من‬ ‫املت�آمرين هناك وتدار�س معهم خطة العمل االجرامي كما‬

‫ورد يف امل�ستم�سكات رقم (‪1‬و‪2‬و‪5‬و‪14‬و ‪15‬و‪ )16‬وبا�شر‬ ‫بتنفيذ م�ضمونها فع ًال‪ ..‬فقد و�صل املال وال�سالح عن طريق‬ ‫امللحق الع�سكري يف ب�يروت اىل املت�آمرين على �سوريا‬ ‫من القوميني ال�سوريني وان�صار ادي��ب ال�شي�شكلي‪ .‬كما‬ ‫او�صل ال�سالح عن طريق بع�ض ال�ضباط العراقيني اىل‬ ‫ح�سن االطر�ش واتباعه من ال��دروز‪ .‬واىل هايل ال�سرور‬ ‫واتباعه من الع�شائر‪.‬وقام بخزن ال�سالح والعتاد يف كهوف‬ ‫االردن‪ ..‬وبتكدي�س ما تتطلبه حركات فرقة عراقية من‬ ‫العتاد واالرزاق والوقود ملدة �شهر واحد يف منطقة (ايج‬ ‫– ثري) قرب احلدود ال�سورية – االردنية – العراقية‪.‬‬ ‫وبت�شكيل �سرايا احل��دود‪ ..‬وتنظيم جهاز للدعاية ليقوم‬ ‫بتهيئة اجلو املالئم للم�ؤامرة وت�ضليل الر�أي العام وايهامه‬ ‫بان �سوريا العربية‪ ..‬مهددة باخلطر ال�شيوعي كما اتفق‬ ‫مع رئي�سه يف اخليانة رفيق ع��ارف على تدريب اجلي�ش‬ ‫العراقي خالل فرتات الت�آمر يف املناطق ال�صحراوية قرب‬ ‫احل��دود ال�سورية باال�ضافة اىل ت�أ�سي�س مع�سكرات يف‬ ‫ال�شمال والو�سط واجلنوب – بعيدة عن انظار ال�شعب‬ ‫العراقي – لتدريب اخلونة من ال�سوريني القوميني ومن‬ ‫البدو م�ستعين ًا مبن يثق بهم من �ضباط اجلي�ش العراقي‪.‬‬

‫هل تآمر فعال‬ ‫امللك فيصل الثاني والوصي‬ ‫عبد االله على سوريا ؟‬ ‫ان نظرة واح��دة اىل الربقيات املتبادلة بني املتهم ورفيق‬ ‫ع ��ارف – وتفا�صيل اخل�ط��ة املثبتة يف امل�ستم�سك رقم‬ ‫(‪ )5‬تظهر ق�صد املتهم اجلرمي بت�أكيده على اال�سراع يف‬ ‫تنفيذ خطة امل��ؤام��رة قبل ف��وات االوان وانك�شافها – اال‬ ‫ان االح��داث الدولية ووق��وع العدوان الثالثي االثيم على‬ ‫م�صر العزيزة ويقظة ال�شعب واجلي�ش يف �سوريا ال�شقيقة‬ ‫ت�ضافرت كلها لت�أخري تنفيذ اخلطة اخلبيثة وبالتايل اىل‬ ‫افت�ضاح امرها‪.‬اال ان املتهم وا�صل جهوده فيما بعد وات�صل‬ ‫باملت�آمرين من ال�سوريني الذين �آوتهم حكومة العهد البائد‬ ‫وم��ن ال��ذي��ن ا�ستدعوا اىل ب�غ��داد خ�صي�ص ًا لهذا الغر�ض‬ ‫الدينء‪ ..‬كما مبني تف�صيله يف امل�ستم�سك رقم (‪ ..)17‬ومما‬ ‫ي�ؤكد ا�ستمرار املتهم على امل�شاركة يف الت�آمر على �سوريا‪...‬‬ ‫الربقيتان املتبادلتان بينه وبني رفيق عارف خالل �شهر �آب‬

‫من �سنة ‪ 1957‬على اثر اجتماع هندر�سن رفيق عارف م�ساء‬ ‫يوم ‪ 1957/2/16‬مع ميخائيل اليان وفرزت اململوك وعبد‬ ‫الهادي املع�صراين وا�ستمرت االجتماعات يف توديعه لهم‬ ‫يف املطار املدين �صباح ‪.1958/3/18‬ون�ظ��رة اخرى اىل‬ ‫امل�ستم�سكات الر�سمية والربقيات التي اعرتف بها املتهم‬ ‫تثبت ا�شرتاك زعيمتي العامل احلر كما يدعون بريطانيا‬ ‫وامريكا ب�إعداد خطة الت�آمر على �سوريا وامل�ساهمة باملال‬ ‫وال�سالح والدخول اىل جانب العراق اذا ما قام االحتاد‬ ‫ال�سوفياتي بار�سال املتطوعني امل�سلحني لنجدة ال�شقيقة‬ ‫�سوريا‪ ..‬وتثبت ابعد من ذلك قيام ا�سرائيل بتحر�شات على‬ ‫احل��دود ال�سورية مل�شاغلة اجلي�ش ال�سوري وجلذبه اىل‬ ‫اجلنوب‪ ..‬وكذلك اال�ستفادة من مطارات االردن وكهوفه‬ ‫وت�أ�سي�س قاعدة انطالق يف املفرق للجي�ش العراقي‪.‬يا حكام‬ ‫ال�شعب‪ ..‬يظهر من كل ذلك ان املتهم غازي الداغ�ستاين‪..‬‬ ‫قد ات�صل ب�أ�شخا�ص من رعايا �سوريا وم�أموريها‪ ..‬اذ كان‬ ‫بني من ات�صل بهم �ضباط يف اجلي�ش ال�سوري ونواب يف‬ ‫املجل�س النيابي وافراد من عامة ال�شعب ود�س الد�سائ�س‬ ‫معهم وهي�أ املنا�سبات مع اولئك الرعايا‪ ..‬وحيث ان عمله‬ ‫هذا كان حماولة حلمل دولة اجنبية هي �سوريا ( يف هذه‬ ‫الق�ضية) على اتيان اعمال العداء �ضد الدولة العراقية او‬ ‫على ا�شهار احلرب عليها او على االقل ايجاد الو�سائل التي‬ ‫متكنها من ذلك‪ ..‬وان هذا العمل ينطبق على املادة الثانية‬ ‫من الباب الثاين من (ق‪.‬ع‪.‬ب) التي اعتربت جمرد املحاولة‬ ‫على حمل دولة على اتيان اعمال العداء �ضد العراق دون‬ ‫اعتبار النتيجة‪ ...‬اذ املتهم كما ظهر جلي ًا من تفا�صيل خطة‬ ‫(ن�صر) التي ت�شمل احداث ا�ضطرابات وتخريب داخلي يف‬ ‫�سوريا والقيام ب�ضربة قوية يف دم�شق ت�ؤدي اىل اال�ستيالء‬ ‫عليها – وتن�صيب احد املت�آمرين ال�سوريني رئي�س ًا جديد ًا‬ ‫للجمهورية‪ ..‬وكذلك من تفا�صيل خطة (�سيف العرب) التي‬ ‫�شمل على دخول اجلي�ش العراقي بعد ذلك‪ ..‬للمحافظة على‬ ‫الكيان اجل��دي��د‪ ..‬يعقبه اع�تراف ال��دول املت�آمرة (انكلرتا‬ ‫وامريكا والعراق ومن دار بفلكهم) باحلكومة اجلديدة فمن‬ ‫غري املعقول – واحلالة هذه‪ -‬ان تبقى احلكومة ال�سورية‬ ‫ال�شرعية جتاه هذه االعمال مكتوفة اليدين‪ ..‬فالذي يحتمه‬ ‫العقل واملنطق‪ ..‬ان تبادر حاال للدفاع عن كيانها‪ ..‬وعن‬

‫املوقف األمريكي من األحزاب القومية يف العراق ‪1969-1963‬‬

‫ا�ستقاللها‪ ..‬باعالن احلرب على العراق ورد االعتداء عنها‬ ‫باعتداء مقابل‪ ..‬فما ق��ام به املتهم ا�ستناد ًا اىل الوثائق‬ ‫املربزة والعرتافه ال�صريح‪ ..‬خرج من كونه حماولة حلمل‬ ‫دولة اجنبية على اتيان عمل �ضد العراق اىل حيز التنفيذ‬ ‫القيام ب�أعمال �أبعد مدى من املحاولة‪ .‬انه اجتمع مع رجال‬ ‫من العهد البائد ب�صورة غري د�ستورية واتخذ معهم قرارات‬ ‫�ضد ارادة ال�شعب العراقي‪ ..‬بل خمالفة االلتزامات التي‬ ‫تربط ال�ع��راق ب�سوريا‪ ..‬وميثاق هيئة االمم املتحدة‪..‬‬ ‫ومقررات م�ؤمتر باندونغ‪.‬واما ما جاء يف افادة املتهم من‬ ‫انه موظف يتلقى التعليمات وينفذها‪ ..‬فهي اقوال مردودة‬ ‫عليه‪ ..‬اذ ثبت من اعرتافه ال�صريح انه كان يت�صل بجهات‬ ‫غري م�س�ؤولة‪ ..‬عن مهام خارجة عن اخت�صا�صات وظيفته‬ ‫م�ع��اون� ًا لرئي�س ارك ��ان اجلي�ش وق��ائ��د ًا للفرقة الثالثة‪.‬‬ ‫وق��د اع�ترف بنف�سه ام��ام هيئة التحقيق‪ ..‬اذ اج��اب على‬ ‫ا�ستف�سارها‪ ..‬حول ما اذا كانت من واجبات معاون رئي�س‬ ‫اركان اجلي�ش القيام مب�ؤامرات خارج البالد‪ ..‬اجاب قائ ًال‬ ‫باحلرف الواحد‪ :‬انا من ر�أيي ان لي�س من واجبي وال من‬ ‫واجب رئي�س اركان اجلي�ش القيام مبثل هذه االعمال‪ ..‬وان‬ ‫ما جاء يف اقواله من تربيرات حول ا�ستمراره يف امل�ؤامرة‬ ‫درء ًا لعمل اكرب‪ ..‬امنا تربيرات هزيلة‪ ..‬تدح�ضها الوقائع‬ ‫ال��دام�غ��ة ال�ت��ي �سبق �سردها وال�ت��ي اثبتت خيانة املتهم‬ ‫وت�آمره على �سوريا ال�شقيقة وتعري�ض البالد خلطر حرب‬ ‫رهيبة‪.‬واخري ًا فان االدعاء العام‪ ..‬بعد ان و�ضحت الدالئل‬ ‫وظهرت اجلرمية قانوني ًا بتعيني امل��واد املنطقية وهي‪..‬‬ ‫امل��ادة الثانية من الباب الثاين ع�شر من (ق‪.‬ع‪.‬ب) واملادة‬ ‫(‪ )99‬منه‪ .‬حيث انه ا�ضر ق�صد ًا بامل�صالح العامة يف الوقت‬ ‫الذي كان عليه وجوب حمافظتها‪ ..‬لذا ف�إننا نطلب احلكم‬ ‫بتعوي�ض كل ما ا�صاب اخلزانة العراقية من ا�ضرار وفق‬ ‫املادة (‪ )31‬من (ق‪.‬ع‪.‬ب)‪.‬‬ ‫ي��ا ح�ك��ام ال�شعب‪ :‬االدع ��اء ال�ع��ام – يطالب ان تبي�ضوا‬ ‫ال�صفحة التي اراد املتهم ت�سويدها‪ ..‬ومن هنا بالذات‪..‬‬ ‫ن�ؤكد على خطر املتهم‪ ..‬بعد ان ك�شفت �سريرته وافت�ضح‬ ‫�سره‪ ..‬وبعد ان تعرى من الربقع الذي كان ي�سرت خيانته‬ ‫فبد�أ على حقيقته‪ ...‬واين اتركه حلكمكم العادل‪ ..‬ي�ستمعه‬ ‫ال�شعب‪ ..‬من على منرب حمكمة ال�شعب‪.‬‬

‫الحلقة (‪)1‬‬

‫هل فعال كان علي �صالح ال�سعدي نائب رئي�س الوزراء ووزير الداخلية‬ ‫اكرث نفوذا و�سطوة من الرئي�س عبد ال�سالم عارف ورئي�س وزرائه البكر؟‬ ‫د‪ .‬بريان روبرت جب�سون‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫توطئة املرتجم‬

‫تتناو ُل هذه الدرا�سة حقبة ح�سا�سة للغاية من تاريخ العراق‬ ‫املعا�صر‪ .‬ول�ستُ �أُغ��ايل حني �أق��ول ان ه��ذه احلقبة تركت‬ ‫ت�أثريها بعمق على م�سار الأح��داث يف العراق يف فرتات‬ ‫الحقة مبا �شهدته من ا�ستقطاب فكري و�سيا�سي وايديولوجي‬ ‫خطري‪ .‬تبد�أ الدرا�سة من الإطاحة بنظام عبد الكرمي قا�سم‬ ‫على يد ائتالف من حزب البعث و�ضباط قوميني عرب‪ ،‬وما‬ ‫تبع ذلك من انتقام دموي �أنزله حزب البعث بكوادر احلزب‬ ‫ال�شيوعي العراقي يف ت�صفية ح�سابات دموية تعود �إىل‬ ‫جت��اوزات حدثت يف احلقبة القا�سمية‪ ،‬وال�سيما يف العام‬ ‫‪ .1959‬وعلى الرغم من توارد كالم عن قيام وكالة املخابرات‬ ‫املركزية الأمريكية بتزويد البعثيني ب�أ�سماء ال�شيوعيني‬ ‫العراقيني‪ ،‬ف ��أن ه��ذه الدرا�سة ت�ؤكد على ع��دم وج��ود �أدلة‬ ‫على ذل��ك خ�صو�ص ًا و�إن ال�شيوعيني اجت�ه��وا �إىل العمل‬ ‫العلني بعد ثورة متوز من عام ‪ ،1958‬ولذا كانت كوادرهم‬ ‫معروفة للبعثيني‪ .‬وتتناول الدرا�سة ارتياح �إدارة كيندي‬ ‫لو�صول ح��زب البعث �إىل ال�سلطة انطالق ًا من اعتبارات‬ ‫تخ�ص احلرب الباردة‪ ،‬وكونه حزب ًا قومي ًا عربي ًا ومناه�ض ًا‬ ‫لل�شيوعيني وعالقاته لي�ست على ما يرام باالحتاد ال�سوفيتي‬ ‫جراء �إطاحته بنظام عبد الكرمي قا�سم ال�صديق لل�سوفيت‬ ‫وبط�شه بال�شيوعيني العراقيني‪ ،‬ل��ذا وقفت �إدارة كيندي‬ ‫يف �صف النظام البعثي يف حربه مع الكرد الذين حظوا‬ ‫بدعم االحت��اد ال�سوفيتي يف �صراعهم مع النظام للأ�سباب‬ ‫املذكورة �آنف ًا‪ .‬وت�سلط الدرا�سة ال�ضوء على ال�صراع الذي‬ ‫تفجر بني �أجنحة داخل حزب البعث و�سقوط النظام البعثي‬ ‫جراء احتدام هذا ال�صراع بعد ت�سعة �أ�شهر من ت�سلمه مقاليد‬ ‫ال�سلطة‪.‬يتناول الن�صف الثاين من الكتاب و�صول القوميني‬ ‫العرب �إىل ال�سلطة بعد �إزاحتهم للبعثيني‪ ،‬وتويل عبدال�سالم‬ ‫حممد عارف ومن بعده �أخوه عبد الرحمن مقاليد ال�سلطة‪.‬‬ ‫وكان تقييم �إدارة الرئي�س جون�سون حلكم الأخوين عارف‬

‫وا�ضح ًا؛ فهو نظام قومي عربي يرتبط بعالقات وثيقة مع‬ ‫عبد النا�صر ف�ض ًال عن مناوءته لل�شيوعيني يف الداخل مع ملاذا أيقن املسؤولون األمريكيون‬ ‫�أنه يرتبط بعالقات جيدة مع مو�سكو انطالق ًا من انتهاجه‬ ‫ل�سيا�سة تعتمد على احل�ي��اد يف العالقات ال��دول�ي��ة‪ .‬وكان بحلول منتصف عام ‪ ،1963‬بأن‬ ‫النظام العاريف يتطلع �أي�ض ًا �إىل حت�سني‬ ‫عالقاته بالغرب‪ .‬العراق أصبح ساحة حرب من‬ ‫ويف اخل�ت��ام‪ ،‬تناولت الدرا�سة ت�ن��او ًال مقت�ضب ًا الو�صول‬ ‫سوح الحرب الباردة؟‬ ‫الثاين حلزب البعث �إىل ال�سلطة يف متوز من عام ‪1968‬‬ ‫ورغ�ب�ت��ه بتوثيق ع��رى ال�ع�لاق��ات م��ع االحت ��اد ال�سوفيتي‬ ‫واملع�سكر اال�شرتاكي واالبتعاد �إىل حدٍ ما عن الغرب‪.‬‬ ‫�أخ�ي�ر ًا‪ ،‬ال ُب� � َّد م��ن ال�ق��ول ان ه��ذه ال��درا��س��ة ه��ي يف الأ�صل ح�سن البكر رئي�س ًا ل�ل��وزراء‪ .‬غري ان علي �صالح ال�سعدي‬ ‫�أطروحة دكتوراه �صادرة عن مدر�سة لندن لالقت�صاد والعلوم نائب رئي�س الوزراء ووزير الداخلية والأمني العام القطري‬ ‫ال�سيا�سية‪ /‬ق�سم التاريخ الدويل‪.‬‬ ‫حل��زب البعث ف�ض ًال ع��ن �سيطرته على ميلي�شيا احلر�س‬ ‫القومي‪ ،‬هو ال��ذي ك��ان الأك�ثر ن�ف��وذ ًا و�سطوة‪ .‬وبتوجيه‬ ‫الفصل األول‬ ‫من ال�سعدي‪ ،‬ا�ستهدف احلر�س القومي مناوئي النظام ‪،‬‬ ‫كيندي والنظام البعثي األول‪ ،‬شباط –‬ ‫وال�سيما ال�شيوعيني‪ .‬وتختلف تقديرات عدد القتلى خالل‬ ‫تشرين الثاني ‪1963‬‬ ‫النظام البعثي الأول؛ فاليتل يُ�شري �إىل �سقوط "املئات"‪ ،‬يف‬ ‫املقدمة‬ ‫يدر�س الف�صل احلايل �سيا�سة �إدارة كيندي حيال العراق حني يذكر تريب ان العدد ي�صل �إىل ثالثة �آالف ويقدر بطاطو‬ ‫خالل حكم حزب البعث الذي دام ت�سعة �أ�شهر عقب �إطاحته العدد ما بني (‪� )1500‬إىل (‪ )5000‬قتيل‪ .‬وعلى حد قول كبري‬ ‫الناجعة بنظام عبد الكرمي قا�سم يف الثامن من �شباط من م�ست�شاري كيندي ل�ش�ؤون ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬ف��أن الرف�ض‬ ‫عام ‪ .1963‬و�سي�شرح هذا الف�صل ويدر�س فاعلية عملية العراقي الدراماتيكي لالحتاد ال�سوفيتي كان "مك�سب ًا خال�ص ًا على �أن��ه مفاجئة �سارة واعتقدت �أن��ه �سيف�ضي �إىل حت�سن‬ ‫يف العالقات الأمريكية‪ -‬العراقية‪ .‬وينبغي ان ال يغيب عن‬ ‫اتخاذ القرار يف ال��والي��ات املتحدة الأمريكية ‪ .‬وحلدوثه تقريب ًا بالت�أكيد" للواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫يف �أوج االنت�صار الأمريكي على االحت��اد ال�سوفيتي يف وعلى الرغم من �أهمية العراق الوا�ضحة يف احلرب الباردة‪� ،‬أذهاننا ب�أن نظام قا�سم امل�ؤيد لل�سوفيت قد حل حمله نظام‬ ‫�أزم��ة ال�صواريخ الكوبية‪ ،‬كان االنقالب البعثي يف مطلع فقد اقت�صر التدوين التاريخي لل�سيا�سة الأمريكية حيال بعثي قومي عربي ومعا ٍد لل�شيوعية �شرع بحملة وح�شية‬ ‫ع��ام ‪ 1963‬انت�صار ًا مهم ًا ل�سرتاتيجية االح�ت��واء ال�شرق النظام البعثي الأول على فقرة مفردة يف كل من درا�سة على ال�شيوعيني العراقيني‪ .‬وبينما ثمة َمنْ يوجه االتهام �إىل‬ ‫�أو�سطية التي تنتهجها الواليات املتحدة الأمريكية‪ .‬و�أف�ضى ه��ان للعالقات الأمريكية – العراقية ودرا� �س��ة دوغال�س وكالة املخابرات املركزية ب�أنها قدمت حلزب البعث قوائم‬ ‫االندالع الالحق للحرب الكردية يف حزيران من عام ‪ 1963‬ليتل للإجراء الأمريكي ال�سري يف ال�شرق الأو�سط‪ .‬ويعد ب�أ�سماء ال�شيوعيني‪ ،‬ممن جرى اعتقالهم وقتذاك وت�صفيتهم‬ ‫�إىل �إ�ضفاء املزيد من الأهمية على ال�ع��راق ج��راء احلرب العمل البحثي بخ�صو�ص ال�سيا�سة الأمريكية حيال احلرب يف الكثري من احل��االت‪� ،‬س ُتظهر هذه الدرا�سة ب��أن الدليل‬ ‫الباردة‪ .‬ومع دعم الواليات املتحدة الأمريكية للنظام البعثي الكردية �أك�ثر ات�ساع ًا بقليل‪ ،‬حيث يذكر ليتل ان العالقات املتوافر ال يدعم هذا الزعم‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬كانت �إدارة‬ ‫ودعم االحتاد ال�سوفيتي للكرد‪ ،‬كان امل�س�ؤولون الأمريكيون الأمريكية‪ -‬العراقية قد مرت ب�أجواء غري �سارة جراء جتدد كيندي را�ضية للغاية عن ح�صيلة االنقالب املتمثلة بالإطاحة‬ ‫على قناعة‪ ،‬بحلول منت�صف عام ‪ ،1963‬ب�أن العراق �أ�صبح احل��رب الكردية وم�سعى �إدارة كيندي للتو�صل �إىل وقف بقا�سم وب�سحق حزب البعث لل�شيوعيني وب�شجب ال�سوفيت‬ ‫"�ساحة حرب من �سوح احلرب الباردة‪ ".‬وتوافق ًا مع البنى لإطالق النار‪.‬وباال�ستناد �إىل اال�سهام القيّم الذي قدمه ليتل‪ ،‬احلاد لالنقالب‪.‬وعلى الرغم من ان االنقالب البعثي يف الثامن‬ ‫ال�سلطوية يف العراق‪ ،‬فقد مار�س املجل�س الوطني للقيادة �سيُظهر هذا الف�صل �إن �إدارة كيندي قد اهتمت اهتمام ًا فاع ًال من �شباط من عام ‪ 1963‬جاء مفاجئ ًا لإدارة كيندي‪ ،‬فهو (�أي‬ ‫الثورية‪ ،‬امل�ؤلف من �إثني ع�شر بعثي ًا و�أربعة �ضباط قوميني بالعراق واحلرب الكردية ب�سبب الأهمية امل�ست�شعرة للعراق الإنقالب‪-‬املرتجم) مل يكن �أمر ًا غري مرحب به‪ .‬وبينما �أو�ضح‬ ‫كومري ذلك يف ر�سالته �إىل كيندي يف ذلك اليوم‪ ،‬فقد كان ثمة‬ ‫ع��رب‪ ،‬ال�سلطة العليا‪ .‬وقد �أ�صبح نائب عبد الكرمي قا�سم يف احلرب الباردة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال�سابق‪ ،‬عبدال�سالم ع ��ارف‪ ،‬رئي�س ًا للجمهورية و�أحمد نظرت ال��والي��ات املتحدة الأمريكية �إىل االن�ق�لاب البعثي ع��دم يقني �أي�ضا حيال الطرف ال��ذي �سيخرج منت�صرا من‬

‫ال�صراع احلتمي على ال�سلطة �ضمن النظام اجلديد‪ .‬وعلى �أية‬ ‫حال‪� ،‬أورد كومري ب�أن النظام اجلديد "(�سيكون) �أف�ضل من‬ ‫نظام قا�سم" و�إن "العالقات بني الواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫والعراق �ستتح�سن كثري ًا" وينبع ال�سبب الرئي�س يف احل�س‬ ‫بالتفا�ؤل ال��ذي �أب ��داه كومري م��ن وجهة النظر الأمريكية‬ ‫حيال موقف حزب البعث املناوىء لل�شيوعية‪ .‬ويف حقيقة‬ ‫الأم��ر‪ ،‬فبعد اال�ستيالء على ال�سلطة نفذت ميلي�شيا حزب‬ ‫البعث‪ ،‬املعروفة باحلر�س القومي‪ ،‬حمالت اعتقال من بيت‬ ‫�إىل بيت ملئات‪� -‬إن مل يكن للآالف‪ -‬من ال�شيوعيني امل�شتبه‬ ‫بهم واملتعاطفني معهم‪ .‬وطبق ًا لل�سفارة الأمريكية يف بغداد‪،‬‬ ‫فقد �أ�شارت "م�صادر موثوقة"‪ ،‬يف الثاين ع�شر من �شباط‪،‬‬ ‫�إىل اعتقال (‪� )2400‬شيوعي‪ .‬و�أوردت ال�سفارة �أي�ض ًا مقتل‬ ‫�ألف �شخ�ص يف الأيام الأربعة التي تلت االنقالب‪ .‬وبحلول‬ ‫الع�شرين من �شباط‪� ،‬أوردت ال�سفارة �إن (‪� )14‬ألف �شخ�ص‬ ‫كانوا قيد االحتجاز‪ ،‬و�إن ع�شرة �آالف منهم يُعتقد ب�أنهم‬ ‫لقي الكثريون منهم م�صرعهم‪.‬‬ ‫�شيوعيون‪ .‬وقد َّ‬


‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫تسلسالت الكيانات بقيت على حالها‬

‫"�سائرون" يحتفظ ب�صدارة االنتخابات العراقية وتغريات طفيفة بعملية مثرية للجدل‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أظ�ه��رتْ نتائج الفرز اليدوي لأ��ص��وات االنتخابات‬ ‫العراقية يوم اجلمعة �أن "حتالف �سائرون" املدعوم‬ ‫من ال�سيد مقتدى ال�صدر احتفظ ب�صدارة االنتخابات‬ ‫التي �أجريت يف �أيار‪ ،‬وبذلك �سيلعب دورا حموريا يف‬ ‫ت�شكيل احلكومة املقبلة للبالد‪.‬و�أ�صدرت املفو�ضية‬ ‫العليا امل�ستقلة لالنتخابات على موقعها الإلكرتوين‬ ‫يف وق��ت مبكر ي��وم اجلمعة نتائج ال �ف��رز اليدوي‬ ‫الذي �أمر به الربملان يف حزيران بعدما �ألقت مزاعم‬ ‫وا�سعة ع��ن خمالفات بظاللها على �سالمة العملية‬ ‫االنتخابية‪ .‬وقالت املفو�ضية �إن نتائج العد والفرز‬ ‫اليدوي يف ‪ 13‬حمافظة من حمافظات العراق البالغ‬ ‫عددها ‪ 18‬حمافظة متطابقة مع النتائج الأولية‪ .‬وبعد‬ ‫ثالثة �أ�شهر من �إجراء االنتخابات‪ ،‬ال تزال الأحزاب‬ ‫الفائزة جت��ري مفاو�ضات ب�ش�أن ت�شكيل االئتالف‬ ‫احلاكم املقبل‪ ،‬دون �أي م�ؤ�شر على التو�صل لنتيجة‬ ‫و�شيكة‪ .‬ومل تغري �إعادة الفرز النتائج الأولية ب�شكل‬ ‫كبري‪ .‬واحتفظ ال�صدر بنف�س عدد املقاعد البالغ ‪54‬‬ ‫مقعدا‪ .‬وبقي حتالف الفتح يف املركز الثاين بعد كتلة‬ ‫ال�صدر‪ ،‬لكنها ح�صدت مقعدا �إ�ضافيا لي�صبح ن�صيبها‬

‫‪ 48‬مقعدا‪ ،‬مع بقاء كتلة رئي�س الوزراء احلايل حيدر‬ ‫العبادي يف املركز الثالث بعدد ‪ 42‬مقعدا‪ .‬و�أثارت‬ ‫ال�ضبابية ال�سيا�سية ب�ش�أن ت�شكيل احلكومة اجلديدة‬ ‫التوترات يف وقت ينفد فيه �صرب العراقيني من �سوء‬ ‫اخلدمات الأ�سا�سية والبطالة وتباط�ؤ وترية �إعادة‬ ‫الإعمار بعد حرب ا�ستمرت ثالث �سنوات �ضد تنظيم‬ ‫داع�ش‪.‬ويت�صاعد الغ�ضب �إذ يتم تنظيم احتجاجات‬ ‫متكررة يدعمها املرجع الديني الأعلى �آي��ة الله علي‬ ‫ال�سي�ستاين يف املحافظات اجلنوبية‪ .‬و�أ�صدر ال�صدر‪،‬‬ ‫الذي يدعم االحتجاجات‪ ،‬قائمة ت�ضم ‪� 40‬شرطا يقول‬ ‫�إن على رئي�س الوزراء اجلديد �أن يلبيها‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫اال�ستقالل ال�سيا�سي وعدم الرت�شح لإعادة االنتخاب‪،‬‬ ‫و�أن تن�ضم كتلته �إىل ائ�ت�لاف حكومي‪ .‬وق��ال �إنه‬ ‫�سيكون يف املعار�ضة ما مل يتم ال��وف��اء بال�شروط‪.‬‬ ‫وكانت عملية �إع��ادة الفرز يدويا حمل نزاع �سيا�سي‬ ‫منذ البداية‪ ،‬برغم �أنه مل يكن من املتوقع على الإطالق‬ ‫تغيري النتائج على نطاق وا�سع‪ .‬وقالت املفو�ضية‬ ‫العليا امل�ستقلة لالنتخابات يوم االثنني �إنها ا�ستكملت‬ ‫�إعادة الفرز لكنها ا�ضطرت �إىل اخت�صار العملية يف‬ ‫العا�صمة بغداد‪ ،‬لأن �أوراق االق�تراع جرى تدمريها‬

‫بسبب انقطاع التيار الكهربائي وتردي الخدمات‬

‫"جبهة �إنقاذ كركوك"‬ ‫تهدد بالتظاهر‬

‫بفعل حريق يف �أح��د امل�خ��ازن قبل �شهرين‪ .‬واندلع يغلب على �سكانها الأكراد وحمافظة كركوك املختلطة اخرتاقها لتغيري النتيجة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬مل تظهر نتائج‬ ‫احلريق بعد �ساعات من ق��رار الربملان �إع��ادة الفرز عرقيا و�إ��ش��ارات �إىل احتمال التالعب بالأجهزة �أو �إعادة الفرز �أي تغيريات تذكر يف �أي من املحافظتني‪.‬‬ ‫وجتميد عمل قيادة مفو�ضية االنتخابات وت�شكيل‬ ‫جلنة من الق�ضاة‪ ،‬بعد �أن خل�ص تقرير حكومي �إىل‬ ‫وجود خمالفات ج�سيمة يف الفرز الأويل الذي جرى‬ ‫با�ستخدام نظام الفرز الإلكرتوين‪ .‬وكان الهدف من‬ ‫النظام الإلكرتوين امل�ساعدة يف تنظيم العد والفرز‬ ‫و�إجن��ازه �م��ا �سريعا‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬زع��م منتقدون �أن‬ ‫النظام امل�ستخدم يف �آالت الت�صويت الإلكرتونية‬ ‫ال��ذي ا�ستخدم للمرة الأوىل مل يكن �آم�ن��ا بال�شكل‬ ‫ال �ك��ايف‪ .‬وجت��اه�ل��ت املفو�ضية العليا لالنتخابات‬ ‫حت ��ذي ��رات ه�ي�ئ��ة مل�ك��اف�ح��ة ال �ف �� �س��اد م��ن م�صداقية‬ ‫الأج �ه��زة الإلكرتونية امل�ستخدمة يف االنتخابات‪،‬‬ ‫بح�سب وثيقة �أطلعت عليها رويرتز‪.‬وتدور اتهامات‬ ‫بالتالعب ح��ول ه��ذه الأج �ه��زة ال�ت��ي وردت �ه��ا �شركة‬ ‫مريو �سي�ستمز الكورية اجلنوبية مبقت�ضى �صفقة‬ ‫م��ع املفو�ضية العليا امل�ستقلة ل�لان�ت�خ��اب��ات الأم��ر‬ ‫ال��ذي �أدى �إىل �إع��ادة فرز الأ��ص��وات يدويا‪ .‬وترتكز‬ ‫بواعث القلق على تناق�ضات يف عد الأ� �ص��وات من‬ ‫خالل الأجهزة ال �سيما يف حمافظة ال�سليمانية التي‬

‫الأنواء اجلوية‪:‬‬ ‫انخفا�ض يف درجات احلرارة خالل الأيام املقبلة‬

‫كركوك‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫ه��ددتْ “جبهة �إنقاذ كركوك” العراقية‪ ،‬بتنظيم تظاهرات يف‬ ‫حال مل يتم �إيجاد حل مل�س�ألة انقطاع التيار الكهربائي‪ ،‬وتردي‬ ‫اخلدمات‪ .‬وقال ع�ضو جبهة �إنقاذ كركوك‪ ،‬عمار كهية‪ ،‬لل�صحفيني‬ ‫عقب اجتماع لأع�ضاء اجلبهة يف مبنى املحافظة‪�“ :‬إذا مل يتم حل‬ ‫النق�ص يف الكهرباء واخلدمات يف كركوك‪� ،‬سنبد�أ بتظاهرات‬ ‫كتلك التي جتري يف جنوب البالد”‪ ،‬دون حتديد توقيت بعينه‪.‬‬ ‫و�شدد رعد ال�صخري ع�ضو جبهة �إنقاذ كركوك على �أن��ه “كما‬ ‫هو احل��ال يف كل ال�ع��راق‪ ،‬هناك حاجة �إىل ح��رب حقيقية �ضد‬ ‫الف�ساد يف كركوك”‪ .‬و”جبهة �إنقاذ كركوك”‪ ،‬ت�شكلت ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وتتكون من مر�شحني مل يفوزوا باالنتخابات الربملانية‬ ‫الأخرية‪ ،‬وكانوا يطالبون ب�إعادة الفرز اليدوي جلميع �صناديق‬ ‫االق�تراع يف كركوك‪ ،‬ولي�ست تلك التي بها مزاعم تزوير فقط‪‎.‬‬ ‫وت�شهد حمافظات الب�صرة وذي قار والديوانية واملثنى‪ ،‬جنوبي‬ ‫العراق‪ ،‬تظاهرات‪ ،‬احتجاج ًا على عدم تلبية احلكومة االحتادية‬ ‫ملطالبهم املتعلقة بتح�سني اخل ��دم ��ات‪ ،‬وت��وف�ير الوظائف‪.‬‬

‫لسوء معاملة جليسة أطفالها‬

‫غرامة مالية‬ ‫للقن�صلة العراقية يف �سيدين!‬ ‫�سدين‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫ق��ررتْ ا�سرتاليا فر�ض غ��رام��ة على القن�صلة العراقية يف‬ ‫�سيدين ب�ـ‪ 20‬الف دوالر بعد تقدم جلي�سة اطفالها ب�شكوى‬ ‫�ضدها لعدم دفعها م�ستحقاتها املالية ومعاملتها ال�سيئة‬ ‫لها واجبارها على العمل �ستة ايام يف الأ�سبوع‪ .‬وو�صفت‬ ‫مفو�ضية عدالة العمل اال�سرتايل دونا مكينا معاملة القن�صل‬ ‫�أنوار العي�سى للعاملة الفلبينية بال�سيئة �أخالقي ًا بعد ادانتها‬ ‫بعدم منح العاملة غرفة خا�صة بها‪ ،‬وعدم دفع م�ستحقاتها‬ ‫املالية كاملة وعدم توفري الت�أمني ال�صحي لها‪ .‬كما �أن العي�سى‬ ‫قامت بطرد العاملة التي طالبت بحقوقها بح�سب املفو�ضية‬ ‫عام ‪ .2017‬وا�ضافت مكينا �أن املوظفة الفلبينية التي عملت‬ ‫يف منزل القن�صلة العراقية عوملت كخادمة‪ .‬ي�شار �إىل انّ قيمة‬ ‫الغرامة التي حررت بحق القن�صلة العراقية هي احلد الأق�صى‬ ‫للغرامات يف ه��ذه الق�ضايا وت�ع��ادل معا�ش ‪� 26‬أ�سبوعا‪.‬‬

‫بغداد‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫ت��وق �ع��تْ ه�ي�ئ��ة االن � ��واء اجل��وي��ة‪ ،‬ام�س‬ ‫اجل�م�ع��ة‪ ،‬طق�س ًا ��ص�ح��و ًا ال �ي��وم ال�سبت‬ ‫يف امل�ن��اط��ق ك��اف��ة‪ ،‬يف ح�ين ا� �ش��ارت اىل‬ ‫انخفا�ض يف درجات احلرارة يوم االثنني‬ ‫ال �ق��ادم‪ .‬وق��ال��ت الهيئة يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪ ،‬ان‬ ‫"الطق�س اليوم ال�سبت �سيكون �صحوا‪،‬‬ ‫ودرجات احلرارة مقاربة ليوم �أم�س الذي‬ ‫�شهد ت�سجيل درج��ة ح ��رارة عظمى ‪44‬‬ ‫مئوية‪ ،‬والرياح �شمالية غربية خفيفة اىل‬ ‫معتدلة ال�سرعة (‪)20-10‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى‬ ‫الر�ؤية (‪)10-8‬كم ‪ ،‬ويف املنطقة ال�شمالية‬ ‫طق�س �صحو ‪ ،‬ودرج��ات احل��رارة مقاربة‬ ‫ليوم �أم�س ‪ ،‬والرياح �شمالية غربية خفيفة‬ ‫اىل معتدلة ال�سرعة (‪)20-10‬ك��م‪���/‬س ‪،‬‬ ‫وم��دى الر�ؤية (‪)10-8‬ك��م ‪ ،‬ويف املنطقة‬

‫اجل �ن��وب �ي��ة ‪ :‬ط�ق����س ��ص�ح��و ‪ ،‬ودرج� ��ات‬ ‫احل ��رارة مقاربة ل�ي��وم �أم����س ‪ ،‬والرياح‬ ‫�شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة‬ ‫(‪)20-10‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى الر�ؤية (‪)10-8‬‬ ‫كم "‪ .‬وا�ضافت‪ ،‬ان"الطق�س يوم غد الأحد‬ ‫�صحو ‪ ،‬ودرج��ات احل��رارة مقاربة لليوم‬ ‫ال�سابق ‪ ،‬والرياح �شمالية غربية خفيفة‬ ‫اىل معتدلة ال�سرعة (‪)20-10‬ك��م‪���/‬س ‪،‬‬ ‫وم��دى الر�ؤية (‪)10-8‬ك��م ‪ ،‬ويف املنطقة‬ ‫ال�شمالية طق�س �صحو ‪ ،‬ودرجات احلرارة‬ ‫مقاربة ملا �سبقه �أم�س‪ ،‬والرياح �شمالية‬ ‫غربية خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة (‪-10‬‬ ‫‪)20‬ك��م‪���/‬س ‪ ،‬وم��دى ال��ر�ؤي��ة (‪)10-8‬ك��م‬ ‫‪ ،‬ويف املنطقة اجلنوبية طق�س �صحو ‪،‬‬ ‫ودرج ��ات احل ��رارة مقاربة ليوم �أم����س ‪،‬‬ ‫والرياح �شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة‬

‫ال�سرعة (‪)20-10‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى الر�ؤية‬ ‫(‪)10-8‬كم"‪ .‬وا�شارت اىل‪ ،‬ان"الطق�س‬ ‫يوم االثنني يف املنطقة الو�سطى �صحو‬ ‫‪ ،‬ودرج ��ات احل ��رارة تنخف�ض قليال عن‬ ‫اليوم ال�سابق ‪ ،‬والرياح �شمالية غربية‬ ‫خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة (‪) 20-10‬‬ ‫ك��م‪���/‬س تن�شط خ�ل�ال ال�ن�ه��ار يف بع�ض‬ ‫االم��اك��ن اىل (‪)40-30‬ك� ��م‪�� ��/‬س م�سببة‬ ‫ت�صاعد ال�غ�ب��ار‪ ،‬م��دى ال��ر�ؤي��ة (‪)10-8‬‬ ‫كم ويف الغبار (‪)6-4‬ك ��م ‪ ،‬ويف املنطقة‬ ‫ال�شمالية طق�س �صحو ‪ ،‬ودرجات احلرارة‬ ‫تنخف�ض قليال عن اليوم ال�سابق ‪ ،‬والرياح‬ ‫�شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة‬ ‫(‪)20-10‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى الر�ؤية (‪)10-8‬‬ ‫كم ‪ ،‬ويف املنطقة اجلنوبية طق�س �صحو ‪،‬‬ ‫ودرجات احلرارة مقاربة لليوم ال�سابق ‪،‬‬ ‫والرياح �شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة‬ ‫ال�سرعة (‪) 20-10‬ك��م‪���/‬س تن�شط خالل‬ ‫النهار يف بع�ض االم��اك��ن اىل (‪)40-30‬‬ ‫ك��م‪���/‬س م�سببة ت�صاعد الغبار ‪ ،‬ومدى‬ ‫ال��ر�ؤي��ة (‪)10-8‬ك ��م ويف الغبار (‪) 6-4‬‬ ‫كم"‪ .‬وتابعت‪ ،‬ان"الطق�س الثالثاء القادم‬ ‫يف املنطقة الو�سطى �صحو ‪ ،‬ودرج��ات‬ ‫احلرارة مقاربة لليوم ال�سابق ‪ ،‬والرياح‬ ‫�شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة‬ ‫(‪) 20-10‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى الر�ؤية (‪)10-8‬‬ ‫كم ‪ ،‬ويف املنطقة ال�شمالية طق�س �صحو‬ ‫‪ ،‬ودرج � � ��ات احل � � ��رارة م��ق��ارب��ة لليوم‬ ‫ال�سابق ‪ ،‬والرياح �شمالية غربية خفيفة‬ ‫اىل معتدلة ال�سرعة (‪) 20-10‬كم‪�/‬س ‪،‬‬ ‫وم��دى الر�ؤية (‪)10-8‬ك��م ‪ ،‬ويف املنطقة‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة ط �ق ����س � �ص �ح��و ‪ ،‬ودرج � ��ات‬ ‫احلرارة تنخف�ض قليال عن اليوم ال�سابق‬ ‫‪ ،‬وال ��ري ��اح �شمالية غ��رب�ي��ة خفيفة اىل‬ ‫معتدلة ال�سرعة (‪)20-10‬ك��م‪���/‬س تن�شط‬ ‫خالل النهار يف بع�ض االماكن اىل (‪-10‬‬ ‫‪)20‬كم‪�/‬س ‪ ،‬ومدى الر�ؤية (‪)10-8‬كم "‪.‬‬

‫بيئة بغداد‪ :‬معامل �صهر الفافون‬ ‫"ال�سريّــة" تخ ّلف ال�سرطـــان!‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف رئي�س جلنة البيئة يف جمل�س حمافظة بغداد نعيم هاتو‪،‬ام�س‬ ‫االول اخلمي�س‪ ،‬عن انت�شار عدد كبري من معامل ال�صهر يف مناطق �شرق‬ ‫العا�صمة‪ .‬م�شريا �إىل �أن تلك املعامل تعمل ليال ويف ال�سر بعيدا عن‬ ‫انظار اجلهات املعنية‪ .‬وقال هاتو يف ت�صريح �صحفي‪� ،‬إن “عددا كبريا‬ ‫من معامل ال�صهر اخلا�صة باالواين والفافون بد�أت تنت�شر يف �شرق‬ ‫بغداد وتعمل يف الليل ولي�س يف النهار تهربا من القوات الأمنية”‪.‬‬ ‫مبينا �أن “خملفات تلك املعامل ت�ؤثر يف �صحة الإن�سان كونها ت�سخدم‬ ‫م��واد حمظورة تت�سبب بامرا�ض �سرطانية”‪ .‬و�أ��ض��اف �أن “معامل‬ ‫ال�صهر تخلف �أم��را��ض��ا �سرطانية وبيئية ت��ؤث��ر يف �صحة الإن�سان‬ ‫ال�سيما وجودها بالقرب من املنازل ال�سكنية”‪ .‬م�شريا �إىل �أن جلنته‬ ‫“عجزت من كرثة املخاطبات الر�سمية يف مالحقة وحما�سبة �أ�صحاب‬ ‫تلك املعامل دون جدوى”‪ .‬ولفت هاتو �إىل �أن “معامل ال�صهر ت�ستخدم‬ ‫مواد �سامة وم�شعة عليها حظر من اجلهات ال�صحية‪ ،‬ولذلك يعملون يف‬ ‫اخلفاء ولي�س يف العلن”‪ ،‬م�ؤكدا �أن “اللجنة ر�صدت �سلبيات كبرية‬ ‫تخلفها معامل ال�صهر من تلوث بيئي كبري ت�ضر ب�صحة الإن�سان”‪.‬‬

‫جمل�س املثنى ‪:‬‬ ‫‪ 100‬مدر�سة هدمت باملحافظة‬ ‫ون�سبة النجاح ال تتعدى الـ‪%20‬‬ ‫ال�سماوة‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫�أك� � َد جمل�س حمافظة املثنى‪ ،‬ي��وم الأرب �ع��اء امل��ا��ض��ي‪ ،‬ان ن�سبة‬ ‫النجاح يف املحافظة ال تتعدى ‪ .%20‬ع��ازي��ا ال�سبب �إىل تدين‬ ‫ال��واق��ع ال�ترب��وي و�إت �ب��اع �سيا�سات تربوية خاطئة‪ .‬مبينا ان‬ ‫اكرث من ‪ 100‬مدر�سة هدمت باملثنى‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س احمد‬ ‫مرزوك �صالل ان “ن�سب النجاح يف بع�ض االعداديات مبحافظة‬ ‫املثنى �صفر‪ %‬والن�سبة العامة ال تتعدى الـ‪ .”%20‬وعزا ذلك اىل‬ ‫“التوجيهات وال�سيا�سة العامة اخلاطئة املتبعة من قبل وزارة‬ ‫الرتبية ومديريتها يف املثنى ف�ضال عن ال��دوام الثالثي يف كثري‬ ‫من املدار�س وعدم �إدخال الكوادر التدري�سية بدورات تطويرية”‪.‬‬ ‫وتابع ان “�أكرث من ‪ 100‬مدر�سة يف حمافظة املثنى مت هدمها عام‬ ‫‪ 2013‬على ان يعاد بنا�ؤها بكلفة �أك�ثر من ‪ 100‬مليار دينار”‪.‬‬ ‫م�شريا اىل ان “وزارة الرتبية �صرفت �أكرث من ن�صف املبالغ اىل‬ ‫املقاولني ومل يتم اجناز اي مدر�سة برغم مرور خم�سة �أعوام”‪.‬‬

‫العراق يت�سلم من متحف لندن قطع ًا �أثرية تعود اىل العهد ال�سومري‬ ‫لندن‪-‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫�أعلنَ املتحف الربيطاين يف لندن ‪،‬ام�س االول‬ ‫اخلمي�س‪� ،‬أنه �سيعيد �إىل العراق جمموعة من‬ ‫القطع الأثرية املنهوبة التى تعود �إىل خم�سة‬ ‫�آالف ع��ام‪ ،‬والتي متت م�صادرتها من تاجر‬ ‫لندين بعد ف�ترة وجيزة من دخ��ول القوات‬ ‫الأم�يرك �ي��ة ال �ب�لاد ع��ام ‪ .2003‬وم��ن املقرر‬

‫ت�سليم القطع الثماين لل�سفارة العراقية يف‬ ‫بغداد يوم اجلمعة يف احتفال خا�ص �سيقام‬ ‫يف امل�ت�ح��ف‪ ،‬ث��م �سيتم نقلها �إىل العراق‪.‬‬ ‫وكانت ال�شرطة قد �صادرت القطع من التاجر‬ ‫يف �أيار‪/‬مايو ‪ 2003‬بعد �أن ف�شل يف �إثبات‬ ‫ملكيتها‪ ،‬ثم �سلمت للمتحف لتحليلها‪ .‬وقالت‬ ‫�صحيفة ال�غ��اردي��ان الربيطانية �إن خرباء‬

‫املتحف متكنوا م��ن معرفة م�صدر القطع‪.‬‬ ‫وحتمل ث�لاث منها نقو�شا �سومرية ت�شري‬ ‫�إىل معبد �أنينو يف مدينة جر�سو القدمية‪،‬‬ ‫املعروفة الآن با�سم تيلو‪ ،‬يف جنوب العراق‪،‬‬ ‫ورج ��ح امل�ت�ح��ف �أن ت�ك��ون ال�ق�ط��ع الأخ ��رى‬ ‫م��ن امل�ك��ان نف�سه‪ .‬وق��ال اخل�ب�راء �إن نطاق‬ ‫ال�سرقة حم��دود‪ ،‬م��ا ي�شري �إىل �أن ال�سرقة‬

‫رمبا قام بها عدد قليل من الأ�شخا�ص �أثناء‬ ‫ال �ل �ي��ل وخ �ل�ال ف�ت�رة زم �ن �ي��ة وج� �ي ��زة‪ .‬وقد‬ ‫�أ�شاد ال�سفري العراقي يف لندن ح�سني علي‬ ‫بـ”اجلهود اال�ستثنائية” خلرباء املتحف يف‬ ‫التعرف على القطع الأثرية‪ ،‬وقال يف بيان �إن‬ ‫“التعاون بني العراق واململكة املتحدة حيوي‬ ‫للحفاظ على ال�ت�راث العراقي وحمايته”‪.‬‬

‫"رايت�س ووت�ش" تعلق على مقتل عرو�س عراقية‪ :‬البالد بحاجة اىل قانون جديد يحمي املر�أة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أ�صدرتْ منظمة هيومن رايت�س ووت�ش الدولية‬ ‫بيان ًا ب�ش�أن حادث مقتل عرو�س عراقية‪ .‬وقال‬ ‫رايت�س ووت�ش يف بيان لها ان "جرمية القتل‬ ‫املروعة المر�أة عراقية يف منزلها‪ ،‬تدفع الربملان‬ ‫ال �ع��راق��ي اجل��دي��د‪ ،‬ف��ور ت�شكيله‪� ،‬إىل �إق ��رار‬ ‫م�شروع قانون مناه�ضة العنف الأ�سري املع ّلق‬ ‫منذ ‪ ."2015‬و�أ�ضاف البيان انه على الرغم من‬ ‫�أن القاتل �سيُحاكم على الأرجح على جرميته‪،‬‬ ‫ق��د ُت�خ� ّف��ف عقوبته مب��وج��ب ن�ص يف قانون‬ ‫العقوبات العراقي ي�سمح ب�أحكام خمففة يف‬

‫�أعمال العنف ‪ -‬مبا يف ذلك القتل ‪ -‬ملا ي�سمى بـ‬ ‫"البواعث ال�شريفة"‪ .‬وتابع "ال يوجد �شرف يف‬ ‫مثل هذا القتل الوح�شي الذي ال داعي له‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك‪ ،‬ف�إن ال�ضحية مل تكن �سوى واحدة من‬ ‫مئات الن�ساء والأطفال الذين يعانون من العنف‬ ‫على �أيدي عائالتهم يف العراق كل عام"‪ .‬وا�شار‬ ‫البيان اىل انه "يف حال �إقراره‪� ،‬سيُلزم قانون‬ ‫العنف الأ��س��ري اجلديد يف العراق احلكومة‬ ‫بحماية الناجني م��ن ه��ذا ال�ن��وع م��ن العنف‪،‬‬ ‫ع�بر �إ� �ص��دار �أوام ��ر التقييد والعقوبات على‬ ‫خرقها‪ ،‬و�إن�شاء جلنة م�شرتكة بني الوزارات‬

‫ملكافحة العنف الأ�سري‪ .‬كما يتطلب القانون‬ ‫من احلكومة توفري املالجئ ليكون لدى الن�ساء‬ ‫املعر�ضات خلطر العنف مكان �آمن �إذا �أُجربن‬ ‫على الفرار من منازلهن"‪ .‬واردف ان "م�شروع‬ ‫القانون لي�س مثاليا‪ ،‬وفيه العديد من ال�شوائب‪،‬‬ ‫وميكن حت�سينه‪ ،‬مبا يف ذل��ك تف�ضيل الأ�سر‬ ‫ال�ت���ص��دي للعنف م��ن خ�ل�ال جل��ان امل�صاحلة‬ ‫ب��د ًال من املالحقة الق�ضائية‪ ،‬وعلى ال�سلطات‬ ‫العراقية �أي�ضا �أن تفر�ض عقوبات وا�ضحة‬ ‫على جرمية العنف الأ�سري‪ ،‬و�أن تغلق الثغرة‬ ‫القانونية التي ت�سمح للمعتدين باحل�صول‬

‫على عقوبات خمففة ملا ي�سمى بجرائم ال�شرف‪،‬‬ ‫�إذ جتاهل م�شروع القانون هذه النقطة"‪ .‬وزاد‬ ‫"�إذا ُح ّ�سن م�شروع القانون‪� ،‬سيكون �أف�ضل‬ ‫فر�صة �أمام الربملان العراقي اجلديد للت�صدي‬ ‫لآف��ة العنف يف امل �ن��زل‪ ،‬وال��وف��اء بالتزاماته‬ ‫القانونية الدولية ب�ش�أن العنف الأ�سري‪ ،‬و�إنقاذ‬ ‫ع��دد كبري من الن�ساء والأط �ف��ال العراقيني"‪.‬‬ ‫و�أعاد عري�س عرو�سه �إىل والديها بعد يوم من‬ ‫زفافهما‪ ،‬بحجة �أنها مل تكن عذراء‪ ،‬وعند �سماع‬ ‫االتهام‪� ،‬ضربها �أحد �أفراد �أ�سرتها حتى املوت‪،‬‬ ‫فيما ق��ام��ت ال�شرطة باعتقال املتهم بالقتل‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Saturday, 11 August. 2018 No. 4115 Year15‬‬

‫مسؤول عن مجزرة «فلكة العلم»‬

‫أحدهم ينتحل صفة ضابط استخبارات!‬

‫القـبـ�ض علـى ‪ 7‬متـهمني يف بغـداد‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أع �ل �ن��تْ ق �ي��ادة ع�م�ل�ي��ات ب��غ��داد‪ ،‬ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ال�ق��اء القب�ض على ‪ 7‬متهمني‬ ‫احدهم ينتحل �صفة �ضابط ا�ستخبارات‬ ‫يف مناطق متفرقة من العا�صمة‪ .‬وذكرت‬ ‫القيادة يف بيان لها‪ ،‬ان «القوات الأمنية‬ ‫يف قيادة عمليات بغداد ووفق معلومات‬ ‫ا�ستخبارية ومتابعة دقيقة متكنت من‬

‫�إل �ق��اء القب�ض على متهم ينتحل �صفة‬ ‫�ضابط برتبة (مقدم يف اال�ستخبارات)‬ ‫ل�غ��ر���ض اب �ت��زاز امل��واط �ن�ين يف منطقة‬ ‫ال� �ك ��رادة � �ش��ارع ‪ .»62/‬الف �ت��ة اىل انه‬ ‫«مت ت�سليمه اىل اجلهة ذات العالقة»‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان «القوات متكنت اي�ضا من‬ ‫ال�ق��اء القب�ض على متهمني اثنني وفق‬ ‫املادة ‪�/4‬إرهاب �ضمن (زيونة‪ ،‬و�شاعورة‬

‫فرقة العبا�س القتالية‪ :‬انفجار خمزن‬ ‫الذخرية يف الرزازة عمل عدائي‬ ‫كربالء‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫و�صف���تْ فرق���ة العبا����س القتالي���ة‪ ،‬ام����س اجلمع���ة‪ ،‬انفج���ار‬ ‫�أحد خم���ازن الذخرية التاب���ع لها يف منطقة ال���رزازة بالعمل‬ ‫«العدائ���ي املق�ص���ود»‪ ،‬يف حني بينت �أن هدف���ه حتطيم البنية‬ ‫الت�سيلحي���ة له���ا‪ .‬وقالت الفرقة يف بيان �صحف���ي لها �إن «�أحد‬ ‫خم���ازن العتاد العائد لفرقة العبا����س (ع) القتالية‪ ،‬يف منطقة‬ ‫ال���رزازة انفجر‪ ،‬ظهر ام����س»‪ ،‬مو�ضحة �أنه مل «يُخلف خ�سائر‬ ‫ب�شري���ة»‪ .‬و�أ�ضافت الفرقة‪� ،‬أن «قي���ادة الفرقة تعترب االنفجار‬ ‫عمال عدائيا مق�صودا هدفه حتطيم البنية الت�سليحية للفرقة»‪.‬‬ ‫م�ؤك���دة �أنها «جتري كاف���ة التحقيقات يف هذا ال�سياق»‪ .‬وكان‬ ‫مرك���ز الإع�ل�ام الأمني اعل���ن‪ ،‬ام�س اجلمع���ة‪� ،‬أن انفجار احد‬ ‫مع�سك���رات احل�ش���د ال�شعبي باجت���اه الرزازة غرب���ي كربالء‬ ‫مل ي�سف���ر عن خ�سائ���ر ب�شرية‪ .‬و�أفاد م�ص���در امني يف �شرطة‬ ‫كرب�ل�اء‪ ،‬يف وق���ت �ساب���ق ام����س اجلمع���ة‪ ،‬ب����أن م�ستودع��� ًا‬ ‫لال�سلح���ة انفجر يف منطقة الرزازة غربي املحافظة‪ .‬ووقعت‬ ‫ع���دة تفج�ي�رات لإكدا����س �أ�سلحة و�أعتدة يف ع���دة حمافظات‬ ‫خ�ل�ال الأ�شهر القليل���ة املا�ضية كان �أعنفه���ا يف مدينة ال�صدر‬ ‫�شرق���ي العا�صمة بغ���داد يف ‪ 6‬حزي���ران املا�ض���ي و�أ�سفر عن‬ ‫ع�ش���رات ال�ضحاي���ا و�أ�ضرار مادية كب�ي�رة‪ .‬وت�شري حتقيقات‬ ‫اىل ان تكرار هذه احلوادث يعود اىل �سوء التخزين وارتفاع‬ ‫درجات احلرارة التي ت�ساعد عن االنفجار‪.‬‬

‫دعوة �إىل اال�ستفادة من‬ ‫�أخطاء احلكومات ال�سابقة‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫دعَ���ا النائ���ب الأول ملحافظ���ة بغ���داد جا�س���م البخات���ي‪ ,‬ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ,‬احلكومة املركزي���ة �إىل حما�سبة نف�سها واال�ستفادة‬ ‫م���ن الأخط���اء الرتاكمي���ة ال�سابق���ة لتحقيق تطلع���ات ال�شعب‬ ‫العراق���ي”‪ .‬وق���ال البخات���ي يف ت�صريح���ه ”�إن احلكوم���ة‬ ‫العراقي���ة عليها ان حتا�س���ب نف�سها وتنطل���ق ب�صبغة وطنية‬ ‫حقيقة ملعاجل���ة كل االحباط���ات والتلك���و�أت والرتاجع الذي‬ ‫حدث يف املا�ضي”‪ .‬و�أ�ضاف �أنه من ال�ضروري �أعطاء ر�سالة‬ ‫للعامل �أجمع ب�أن للعراق �شعب حي كما حرر البالد من داع�ش‬ ‫الإرهابي���ة الي���وم علي���ه ان يح���رر البل���د م���ن الفا�سدين ومن‬ ‫الدخالء”‪ .‬و�ش���دد البخاتي على �ضرورة معاجلة االحباطات‬ ‫و�سوء الثقة بني احلكومة وال�شعب وكذلك حما�سبة الفا�سدين‬ ‫مبا يخ�ص م�شاريع منطقة احل�سينية وحزام بغداد”‪.‬‬

‫اعتقال «ارهابي خطر» يف �صالح الدين‬

‫ام جدر) �شرقي بغداد‪ ،‬فيما مت القب�ض‬ ‫على متهمني اثنني وفق مادة (اخلطف)‬ ‫يف (ال��دورة‪ ،‬وبوب ال�شام)»‪ .‬وا�شارت‬ ‫اىل انه «مت اعتقال متهم �آخر وفق املادة‬ ‫(‪�/444‬سطو م�سلح) يف منطقة خرنابات‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬فيما مت ال�ق��اء القب�ض على‬ ‫متهم ب�سرقة دور املواطنني �ضمن منطقة‬ ‫املن�صور وباجلرم امل�شهود»‪.‬‬

‫تكريت‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أع��ل��نَ م��رك��ز الإع �ل��ام الأم� �ن ��ي‪ ،‬ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬عن القاء القب�ض على «ارهابي‬ ‫خطر» م�س�ؤول عن جم��زرة فلكة العلم‬ ‫مبحافظة ��ص�لاح ال��دي��ن ع��ام ‪.2014‬‬ ‫وق ��ال امل �ت �ح��دث ب��ا��س��م امل��رك��ز العميد‬ ‫يحيى ر�سول يف بيان لها‪� ،‬إن «مفارز‬ ‫اال�ستخبارات يف �صالح الدين والعاملة‬

‫�ضمن وكالة اال�ستخبارات والتحقيقات‬ ‫االحتادية يف وزارة الداخلية وب�إ�سناد‬ ‫من قيادة عمليات �سامراء تتمكن من‬ ‫القاء القب�ض على ارهابي خطر وهو‬ ‫امل�س�ؤول عن جمزرة فلكة العلم والتي‬ ‫راح �ضحيتها عدد من منت�سبي الأجهزة‬ ‫الأمنية من �أبناء ناحية العلم يف العام‬ ‫‪ .»2014‬و�أ�ضاف ر�سول‪� ،‬أنه «مت القب�ض‬

‫رئيس مجلس المفوضين‪:‬‬

‫العد والفرز اليدوي اظهر �سالمة االجهزة‬ ‫االلكرتونية التي ا�ستخدمتها املفو�ضية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم االخبار‪:‬‬

‫�أك َد رئي�س جمل�س املفو�ضني‪ ،‬معن الهيتاوي ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ان عملية العد والفرز اليدوي اظهرت‬ ‫�سالمة االجهزة االلكرتونية التي ا�ستخدمتها‬ ‫املفو�ضية‪ .‬مقدما �شكره جلميع العاملني الذين‬ ‫عملوا على اجن��اح العملية االنتخابية‪ .‬وذكر‬ ‫الهيتاوي يف بيان انه "نبارك لل�شعب العراقي‬ ‫العظيم وجلميع الكتل ال�سيا�سية واملر�شحني‬ ‫الفائزين"‪ ،‬مقدما �شكره اىل "جمل�س الق�ضاة‬ ‫امل�ن�ت��دب�ين ال��ذي��ن ب��ذل��وا ج �ه��ودا م�ضاعفة يف‬

‫و�ضع الإجراءات اخلا�صة بالعد والفرز اليدوي‬ ‫وحتملهم اعباء امل�س�ؤولية امللقاة على عاتقهم‬ ‫وحتملهم م�شاق ال�سفر وجميع انواع ال�ضغط‬ ‫لإظ �ه��ار احلق"‪ .‬م�ضيفا "كما نتقدم بال�شكر‬ ‫اجل��زي��ل اىل جمل�س الق�ضاء الأع�ل��ى والهيئة‬ ‫ال�ق���ض��ائ�ي��ة املخت�صة ب��ال�ن�ظ��ر يف ال�شكاوى‬ ‫والطعون االنتخابية على بذلها اجلهد والوقت‬ ‫يف تدقيق كافة ال�شكاوى والطعون االنتخابية‪،‬‬ ‫ك��ون الق�ضاء هو �ص َمام الأم��ان وامل�لاذ الأمن‬ ‫للجميع"‪ .‬ومتنى الهيتاوي "جلميع املر�شحني‬

‫الذين �شاركوا يف االنتخابات الربملانية مَ‬ ‫ول‬ ‫يحالفهم احلظ يف الفوز بالتوفيق وال�سداد يف‬ ‫دورات الحقة‪ ،‬وفق مبد�أ امل�شاركة ال�سيا�سية‬ ‫الفاعلة والتداول ال�سلمي لل�سلطة عرب �صناديق‬

‫التعليم ت�صدر تو�ضيحا ب�ش�أن �أعداد املقبولني يف الدرا�سات العليا‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أ�ص���درتْ وزارة التعليم العايل والبحث‬ ‫العلمي‪ ،‬ام�س اجلمع���ة‪ ،‬تو�ضيحا ب�ش�أن‬ ‫اع���داد املقبول�ي�ن يف الدرا�س���ات العليا‪.‬‬ ‫وقال���ت الوزارة يف بيان له���ا �إن "وزارة‬ ‫التعلي���م الع���ايل والبح���ث العلمي عقدت‬ ‫اجتم���اع هيئ���ة ال���ر�أي بح�ض���ور جميع‬ ‫�أع�ضائها‪ ،‬ونوق�شت الق�ضايا املثبتة على‬ ‫جدول الأعم���ال التي كان منه���ا مراجعة‬ ‫�أع���داد املقبول�ي�ن يف الدرا�س���ات العلي���ا‬ ‫وتعزي���ز �إمكانات اجلامعات اللوج�ستية‬

‫والعلمي���ة الالزم���ة لتغطي���ة متطلب���ات‬ ‫اخلط���ط امل�ص���ادق عليه���ا"‪ .‬وا�ضاف���ت‬ ‫ال���وزارة‪� ،‬أن "املجتمع�ي�ن ا�ستعر�ض���وا‬ ‫م�ؤ�شرات الزيادة املتحققة بالقبول عقب‬ ‫ق���رار التو�سع���ة ال���ذي اتخذت���ه الوزارة‬ ‫يف اجتماع هيئ���ة الر�أي ال�سابق بتاريخ‬ ‫الثاين ع�شر من متوز املا�ضي لعام ‪2018‬‬ ‫والذي وفر مقاعد �إ�ضافية بحدود ‪3500‬‬ ‫مقع���د بواقع مقع���د واحد لقن���اة القبول‬ ‫العام ومقعدين لقناة النفقة اخلا�صة لكل‬ ‫اخت�صا�ص وبح�سب ال�شهادة (الدكتوراه‬

‫واملاج�ستري والدبلوم) ف�ضال عن ال�سماح‬ ‫بتدوير املقاعد غري امل�شغولة للم�شمولني‬ ‫بقانوين م�ؤ�س�س���ة ال�شهداء لت�صل �أعداد‬ ‫املقبول�ي�ن الإجمالي���ة اىل قراب���ة �أربع���ة‬ ‫ع�ش���ر �ألف طالب بزي���ادة �أكرث من ‪2000‬‬ ‫مقع���د قيا�س���ا بالعام املا�ض���ي"‪ .‬وتابعت‬ ‫ال���وزارة‪� ،‬أن���ه "يف هذا ال�سي���اق �صوت‬ ‫�أع�ض���اء هيئة ال���ر�أي على �شغ���ل املقاعد‬ ‫ال�شاغرة املتوافرة لدى بع�ض اجلامعات‬ ‫ومل يح�ص���ل االيجاب بزي���ادة م�ساحات‬ ‫القبول"‪.‬‬

‫البنك املركزي يو ّجه امل�صارف بـ"ا�ستمرار" حظر التعامل بالدوالر مع نظرياتها االيرانية‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫وج َه البنك املركزي‪ ،‬امل�صارف املج���ازة كافة بـ"ا�ستمرار" حظر التعامل‬ ‫ّ‬ ‫بال���دوالر مع امل�صارف االيرانية‪ .‬وقال البنك يف كتاب ر�سمي موّ جه اىل‬ ‫امل�ص���ارف املجازة كافة‪� ،‬إنه "تقرر ا�ستم���رار حظر التعامل بالدوالر مع‬ ‫فروع امل�صارف االيرانية"‪ .‬و�أ�ضاف البنك‪�" ،‬أما بخ�صو�ص عملة اليورو‬

‫فاالم���ر مرتوك ملتطلبات التعامل مع البن���ك املركزي االوربي وامل�صارف‬ ‫الت���ي تتعامل باليورو"‪ .‬ي�شار اىل �أن العقوبات الأمريكية اجلديدة على‬ ‫�إي���ران بد�أ �سريانها‪ ،‬منذ ي���وم الثالثاء (‪� 7‬آب ‪ ،)2018‬رغم منا�شدات من‬ ‫حلف���اء وا�شنطن‪ ،‬وكتب ترامب على تويرت‪" :‬ه���ذه هي العقوبات الأ�شد‬ ‫على الإطالق‪� ،‬ست�صل يف نوفمرب �إىل م�ستوى �أعلى‪.‬‬

‫جنيب‪ :‬العملية ال�سيا�سية لن مت�ضي �صحيحة من دون الكرد‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ع���دتْ ع�ضو احلزب الدميقراطي الكرد�ستاين جنيبة‬ ‫جني���ب‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬ع���ودة الو�ضع اىل كركوك ملا‬ ‫قب���ل ال�ساد�س ع�ش���ر م���ن ت�شري���ن االول ‪ 2017‬احد‬ ‫اهم مطال���ب احلزب للدخول يف تفاو�ضات مع بغداد‬ ‫ب�ش����أن ت�شكيل احلكوم���ة املقبلة‪ .‬م�ؤك���دة �أن العملية‬ ‫ال�سيا�سي���ة لن مت�ضي ب�شكله���ا ال�صحيح دون وجود‬ ‫الك���رد‪ .‬وقال���ت جني���ب �إن «ت�صحيح م�س���ار العملية‬ ‫ال�سيا�سي���ة يب���د�أ م���ن خ�ل�ال من���ح احلق���وق جلمي���ع‬

‫على هذا املجرم خالل عملية نوعية يف‬ ‫ح��ي امل�ث�ن��ى مب��دي�ن��ة � �س��ام��راء»‪ .‬وكان‬ ‫م�صدر امني يف حمافظة �صالح الدين‬ ‫افاد‪ ،‬يف (‪ 15‬كانون الأول ‪ ،)2014‬ب�أن‬ ‫تنظيم «داع�ش» الذي كان انذاك ي�سيطر‬ ‫على ناحية العلم اعدم ‪ 17‬منت�سب ًا يف‬ ‫االجهزة االمنية ومدني ًا و�سط الناحية‬ ‫�شرق تكريت‪.‬‬

‫املكونات والتعامل مع اجلميع على ا�سا�س الد�ستور‬ ‫وامل�س���اواة من دون متييز»‪ .‬مبينة �أن «كركوك تعترب‬ ‫م���ن امللف���ات املهم���ة التي ينبغ���ي ح���ل م�شكلتها وفق‬ ‫الآلي���ات التي و�ضعه���ا الد�ستور والقان���ون من دون‬ ‫ت�سوي���ف او مماطلة»‪ .‬و�أ�ضافت جنيب‪� ،‬أن «احد اهم‬ ‫مطالبنا �ضمن برناجمنا التفاو�ضي هو اعادة الو�ضع‬ ‫بكركوك اىل ماقب���ل ال�ساد�س ع�شر من ت�شرين الأول‬ ‫‪ 2017‬وع���ودة البي�شمرك���ة اىل املحافظ���ة واع���ادة‬ ‫تفعي���ل عم���ل جمل����س املحافظ���ة وان تك���ون االدارة‬

‫م�شرتك���ة فيه���ا»‪ .‬الفت���ة اىل �أن «احلكوم���ة االحتادية‬ ‫وحكومة االقلي���م عليهما و�ضع �آليات تطبيق خارطة‬ ‫طريق حل�سم ملف كركوك بخطوات ثابتة ووا�ضحة‬ ‫وجدي���ة لتطبي���ق امل���ادة ‪ .»140‬و�أك���دت جني���ب‪� ،‬أن‬ ‫«مطالبن���ا الد�ستورية يف الدميقراط���ي الكرد�ستاين‬ ‫ه���ي مطال���ب االحت���اد الوطن���ي الكرد�ست���اين اي�ضا‬ ‫لوجود حتالف متما�سك بني احلزبني ور�ؤية موحدة‬ ‫لو�ضع كركوك»‪ .‬م�ش���ددة على �أن «العملية ال�سيا�سية‬ ‫ل���ن مت�ضي ب�شكلها ال�صحيح دون وجود الكرد جزءا‬

‫ا�سا�سيا منها واي طرف يكون جديا بتطبيق الد�ستور‬ ‫واملواد الد�ستورية املتعلقة بكركوك فنحن �سنم�ضي‬ ‫بالتحالف معهم»‪ .‬و�أعلن���ت مفو�ضية االنتخابات من‬ ‫الق�ض���اة املنتدب�ي�ن‪ ،‬ام����س االول اخلمي����س‪ ،‬النتائج‬ ‫النهائي���ة لعملي���ات الع���د والفرز الي���دوي النتخابات‬ ‫اع�ض���اء جمل����س الن���واب‪ ،‬وم���ن املتوق���ع �أن ت�شه���د‬ ‫ال�ساح���ة ال�سيا�سية ن�شاط �سيا�س���ي مكثف من الكتل‬ ‫ال�سيا�سية الفائزة لت�شكيل الكتلة االكرب التي �ستكلف‬ ‫بت�شكيل احلكومة املقبلة‪.‬‬

‫�إحالة ق�ضايا االعتداء‬ ‫تدمري م�ضافة "للإرهاب" واعتقال ع�شرات املطلوبني يف بابل‬ ‫على ‪� 3‬إعالميني اىل حمكمة‬ ‫�أعلنتْ قي���ادة �شرطة بابل‪ ،‬ام����س اجلمعة‪ ،‬عن تدمري‬ ‫م�ضافة كان���ت ت�ستخدم من قبل "االرهابني" واعتقال‬ ‫حقوق الإن�سان‬ ‫متهم�ي�ن بق�ضاي���ا خمتلف���ة يف مناط���ق متفرق���ة م���ن‬

‫الحلة‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫املحافظ���ة‪ .‬وق���ال املتح���دث االعالمي للقي���ادة العقيد‬ ‫احلقوقي عادل العناوي احل�سيني‪ ،‬يف بيان �صحفي‪،‬‬ ‫�إن "قوة م�شرتكة من �شرطة �أفواج الطوارئ ومكافحة‬ ‫ال�شغ���ب و�سري���ة �س���وات ومف���ارز ‪ K9‬بالتن�سيق مع‬ ‫�أجه���زة املخاب���رات واال�ستخبارات والأم���ن الوطني‬ ‫يف املحافظة بالتع���اون مع اجلي�ش العراقي م�سنودة‬ ‫بطيارن اجلي�ش‪ ،‬نفذت عملية تفتي�ش وا�سعة لأهداف‬ ‫معلومة �شملت منطقة �أم احلياية و�صوال �إىل احلدود‬ ‫الفا�صل���ة م���ن اجله���ة ال�شمالي���ة للمحافظة م���ع قيادة‬ ‫عملي���ات بغداد"‪ ،‬م�ش�ي�را �إىل �أن "العملية �أ�سفرت عن �صنوفها‪ ،‬نف���ذت خالل الـ‪� 24‬ساع���ة املا�ضية‪ ،‬عمليات جناي���ة وخمالف���ات قانوني���ة متنوعة"‪ ،‬م�ؤك���دا "نقل‬ ‫تدم�ي�ر م�ضافة من خملف���ات الع�صاب���ات االرهابية"‪ .‬تفتي�ش وحتر لتعقب املطلوبني يف مناطق متفرقة من املعتقلني �إىل مراكز االحتجاز االمني ال�ستكمال باقي‬ ‫وتاب���ع احل�سين���ي �أن "ق���وات من ال�شرط���ة مبختلف املحافظة‪� ،‬أ�سف���رت عن اعتقال ‪ ٣٥‬من املطلوبني بتهم االجراءات الالزمة"‪.‬‬

‫البصرة‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعل َ‬ ‫���ن ع�ضو مفو�ضية حق���وق االن�سان‪ ،‬فا�ض���ل الغراوي‪،‬‬ ‫ام�س اجلمعة‪ ،‬عن احالة حمكمة ا�ستئناف الب�صرة ق�ضايا‬ ‫االعت���داء عل���ى ‪� 3‬إعالمي�ي�ن اىل حمكمة حق���وق االن�سان‪.‬‬ ‫وق���ال الغراوي يف بيان له انه "بن���اء على طلب املفو�ضية‬ ‫�أحال���ت رئا�سة حمكمة ا�ستئناف الب�صرة االحتادية ق�ضايا‬ ‫االعت���داء عل���ى ‪� 3‬إعالمي�ي�ن ه���م مرا�سل احل���رة ورويرتز‬ ‫واملرب���د‪ ،‬اىل حمكم���ة حق���وق االن�س���ان"‪ .‬ي�ش���ار اىل ان‬ ‫املرك���ز العراقي حلرية التعب�ي�ر (حقوق)‪ ،‬قد �سجل يف ‪31‬‬ ‫مت���وز املا�ضي ‪ 3‬اعت���داءات على �صحفي�ي�ن يف يوم واحد‬ ‫بالب�ص���رة‪ ،‬وذل���ك م���ن قبل حماي���ة مبنى جمل����س حمافظة‬ ‫الب�صرة اثناء االعت�صامات التي �ضربت املحافظة‪.‬‬

‫االقرتاع‪ ،‬لبناء عراق دميقراطي احتادي موحد‬ ‫وقوي يرفل ابنا�ؤه باخلري والعز واحلر ّية من‬ ‫خ�لال بناء م�ؤ�س�سات الدولة وتكاف�ؤ الفر�ص‬ ‫امام اجلميع"‪.‬‬

‫حر�س احلدود يقتل ‪�« 5‬إرهابيني»‬ ‫ويعتقل اثنني حاولوا الت�سلل‬ ‫اىل احلدود العراقية‬ ‫بغداد‪-‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعل���نَ مركز االع�ل�ام الأمن���ي‪� ،‬أم�س اجلمع���ة‪ ،‬عن مقتل‬ ‫خم�س���ة «ارهابي�ي�ن» واعتق���ال اثن�ي�ن �آخري���ن باحباط‬ ‫حماول���ة ت�سلل ع�ب�ر ق�ضاء القائ���م غربي الب�ل�اد‪ .‬وقال‬ ‫املتح���دث با�س���م املرك���ز العمي���د يحيى ر�س���ول يف بيان‬ ‫�صحفي‪� ،‬إن «قوة من قيادة قوات حر�س احلدود متكنت‬ ‫م���ن قت���ل ‪� 5‬إرهابيني وتلقي القب�ض عل���ى اثنني �آخرين‬ ‫خ�ل�ال احباطها حماولة ت�سل���ل عنا�ص���ر �إرهابية �شمال‬ ‫ق�ضاء القائم قرب احلدود العراقية ال�سورية»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ر�س���ول‪� ،‬أن «القوات الأمنية يف قيادة عمليات اجلزيرة‬ ‫والفرق���ة الثامنة �شرع���ت اي�ضا بعملي���ة تفتي�ش لت�أمني‬ ‫املنطق���ة ب�إ�سن���اد ط�ي�ران اجلي����ش»‪ .‬يذك���ر �أن الق���وات‬ ‫الأمني���ة مت�سك مدينة القائم بعد حتريرها من «داع�ش»‪،‬‬ ‫فيم���ا توا�صل تل���ك القوات مالحق���ة املطلوبني والبحث‬ ‫ع���ن خمابئ وا�سلح���ة التنظيم يف ال�صح���راء واملناطق‬ ‫املحررة‪.‬‬

‫اللعيبي‪ :‬النفط �ست�سهم بن�سبة ‪%26‬‬ ‫يف م�شروع النربا�س بالب�صرة‬ ‫البصرة‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعل���نَ وزير النفط جبار اللعيب���ي �أن م�شروع النربا�س‬ ‫الذي �صوت عليه جمل�س الوزراء يف وقت �سابق والذي‬ ‫�سينف���ذ قريب���ا �ست�سهم ال���وزارة فيه بن�سب���ة ت�صل اىل‬ ‫‪ %26‬فيما ت�صل م�ساهمة وزارة ال�صناعة بـ ‪ %25‬و‪%49‬‬ ‫ل�شرك���ة �شل‪ .‬م�ؤك���دا ا�ستعداد النف���ط للم�شاركة بن�سبة‬ ‫اك�ب�ر يف امل�ش���روع يف حال طل���ب ال�شرك���اء ذلك‪ .‬وقال‬ ‫اللعيب���ي يف ت�صريح �صحفي ان امل�ش���روع �سي�سهم يف‬ ‫�إدخال مبالغ مالية للع���راق لت�ضاف �إىل موازنة الدولة‬ ‫االحتادية بعد �إكمال امل�شروع‪ .‬يف حني بني �أن امل�شروع‬ ‫�سيوف���ر فر�ص عمل لنح���و خم�سة ع�شر �ألف فر�صة وقد‬ ‫ي���زداد الرق���م لي�صل �إىل �أربعني �ألف فر�ص���ة عند �إكمال‬ ‫اجن���از امل�شروع‪ .‬كم���ا �شدد اللعيبي عل���ى �أهمية اجناز‬ ‫هذا امل�شروع بالإ�ضافة �إىل م�شروع ميناء الفاو الكبري‬ ‫بال�سرع���ة املمكنة ك���ون هذي���ن امل�شروع�ي�ن �سي�سهمان‬ ‫برفد خزين���ة الدولة مببالغ مالية كب�ي�رة‪ .‬واعلن مدير‬ ‫ال�شرك���ة العام���ة لل�صناع���ات البرتوكيمياوي���ة اح���دى‬ ‫�شركات وزارة ال�صناعة واملعادن خالد كاظم ناجي يف‬ ‫االول م���ن ال�شهر اجلاري عن ق���رب ت�سلم االر�ض التي‬ ‫خ�ص�ص���ت لتنفيذ م�شروع النربا����س للبرتوكيماويات‪.‬‬ ‫وك���ان رئي�س جمل����س الوزراء حيدر العب���ادي قد اعلن‬ ‫يف الثالث���اء م���ن اال�سب���وع قب���ل املا�ض���ي ان "جل�س���ة‬ ‫جمل�س الوزراء �شهدت الت�صويت على حم�ضر اجتماع‬ ‫مناق�ش���ة معوق���ات تنفي���ذ م�ش���روع نربا����س‪ -‬جمم���ع‬ ‫البرتوكيمياوي���ات يف حمافظة الب�صرة والذي �سيوفر‬ ‫�آالففر����صالعم���ل‪.‬‬


‫البنك املركزي‪ :‬ر�صيدنا ‪ 58‬مليار دوالر و‪ 89‬طن ًا من الذهب‬

‫النقل ترجّ ح ا�ستئجار طائرات‬ ‫�إ�ضافية لت�سهيل �إعادة احلجاج‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫رج��حَ وزي��ر النقل كاظم فنجان احلمام��ي ام�س اجلمع��ة‪� ،‬أن تقوم وزارته‬ ‫ب�إ�ستئجار طائرات تركي��ة �أو �سعودية مل�ساعدة الطائرات العراقية يف �إعادة‬ ‫احلج��اج العراقيني من الديار املقد�سة يف م��دة اقل من تلك التي ا�ستغرقت‬ ‫لتفويجهم والتي امتدت م��دة �أ�سبوعني‪ .‬وقال احلمامي يف ت�صريح مقت�ضب‬ ‫�إن “هن��اك مطالبات من احلجاج ب�ضرورة عودته��م �إىل ديارهم بعد �إكمال‬ ‫منا�سك احلج وعدم ت�أخريهم يف املطارات ال�سعودية”‪ .‬وبني وزير النقل �أن‬ ‫“الوزارة قامت ب�إر�سال عدد من ال�شاحنات �إىل الديار املقد�سة للم�ساهمة يف‬ ‫جلب الب�ضائع التي يقتنيها احلجاج‪ ،‬نظرا لعدم قدرة الطائرات على حتميل‬ ‫الأوزان الكبرية للب�ضائع املتوقع اقتنائها من قبل احلجاج من ال�سعودية"‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف البنك املركزي العراقي‪� ،‬إحتياطي العراق من الدوالر والذهب‪ .‬وقال مدير املكتب‬ ‫االعالم��ي للبن��ك �أي�سر جب��ار ان "الدينار العراقي الي��وم مدعوم بـ ‪ 58‬ملي��ار دوالر من‬ ‫�إحتياط��ي العمل��ة ال�صعبة‪ ،‬وب�أكرث م��ن ‪ 89‬طن ًا من الذهب‪ ،‬وكلها عنا�ص��ر تعزز من قوته‬ ‫وحتاف��ظ عل��ى ا�ستقرار �سع��ر �صرفه"‪ .‬و�أك��د ان "البنك املركزي – امل�س���ؤول عن تنظيم‬ ‫ما�ض يف �إجراءات احلفاظ على �سعر ال�صرف فهو ي�سعى‬ ‫ال�سيا�سة املالية والنقدية يف البالد‪ٍ -‬‬ ‫لأن يك��ون الدينار العراقي م�ستقر ًا وثابت ًا برغم كل م��ا ي�شهد العراق من �أحداث �سيا�سية‬ ‫واقت�صادي��ة"‪ ،‬م�شريا اىل ان "البنك اتخذ جملة �إجراءات مهمة للحفاظ على �سعر ال�صرف‬ ‫يف ال�س��وق املحلي��ة وكان �أبرزها تطوير عم��ل نافذة بيع العملة ال�صعب��ة يف البالد"‪ .‬وبني‬ ‫ان "ناف��ذة بيع العملة هي النافذة التي يبيعه��ا البنك املركزي العراقي الدوالر للم�صارف‬ ‫احلكومية واالهلية التي تقوم بدورها ببيعه لل�شركات الراغبة باال�سترياد بالعملة ال�صعبة‬ ‫او للمواطن�ين الراغب�ين بال�سفر اىل اخل��ارج لإغرا�ض الع�لاج او الدرا�س��ة وغريها"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬ ‫‪ 13‬محافظة نتائجها مطابقة‬

‫ال�سبت ‪ 11‬من �آب ‪ 2018‬العدد ‪ 4115‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫‪Saturday 11 August. 2018 No. 4115 Year 15‬‬

‫الفرز اليدوي يطيح بـ‪ 11‬ا�سم ًا ويبقي حتالف "�سائرون" بال�صدارة‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫َ‬ ‫حافظ “حتالف �سائرون” بقيادة ال�سيد‬ ‫مقتدى ال���ص��در احل��ا��ص��ل على ‪ 54‬مقعدا‬ ‫يف االن�ت�خ��اب��ات الربملانية العراقية على‬ ‫ال� ��� �ص ��دارة‪ ،‬ب �ع��د �إع� � ��ادة ال� �ف ��رز ال �ي��دوي‬ ‫للأ�صوات‪ ،‬بح�سب بيان للمفو�ضية العليا‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات‪ .‬و�أ�سفر الفرز اليدوي‬ ‫لأ�صوات مراكز االق�تراع التي بها مزاعم‬ ‫تزوير‪ ،‬عن ح�صول حتالف واحد فقط على‬ ‫مقعد �إ�ضايف‪ ،‬بينما ظلت بقية النتائج كما‬ ‫هي دون تغيري يذكر‪ .‬و�أعلنت املفو�ضية‬ ‫ح�صول “حتالف الفتح” على مقعد �إ�ضايف‬ ‫ع�ل��ى ح���س��اب “حتالف بغداد”‪ .‬م�ؤكدة‬ ‫�أن “النتائج كانت متطابقة بني الفرزين‬ ‫الإل��ك�ت�روين وال �ي��دوي يف ‪ 13‬حمافظة‪،‬‬ ‫هي �أربيل‪ ،‬ال�سليمانية‪ ،‬الديوانية‪ ،‬املثنى‪،‬‬ ‫ال �ن �ج��ف‪ ،‬ب��اب��ل‪ ،‬ده� ��وك‪ ،‬دي� ��اىل‪ ،‬كربالء‪،‬‬ ‫ال �ب �� �ص��رة‪ ،‬م �ي �� �س��ان‪ ،‬وا�� �س ��ط‪ ،‬كركوك”‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن��ه ج��رى ا�ستبدال خم�سة‬ ‫مر�شحني ب�آخرين من قائمتهم نف�سها يف‬

‫حمافظات ذي ق��ار‪ ،‬نينوى‪� ،‬صالح الدين‪،‬‬ ‫الأن �ب��ار‪ ،‬م��ع احتفاظ الكتل بالعدد نف�سه‬ ‫م��ن املقاعد‪‎ .‬وبذلك تزيد مقاعد “حتالف‬ ‫الفتح” �إىل ‪ 48‬مقعدا مع بقائه يف املركز‬ ‫الثاين‪ ،‬خلف “حتالف �سائرون” املدعوم‬ ‫من زعيم التيار ال�صدري ب�ـ‪ 54‬مقعدا من‬ ‫�أ��ص��ل ‪ ،329‬يف ح�ين ح��ل باملركز الثالث‬ ‫ائتالف “الن�صر” بزعامة رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي ب �ـ‪ 42‬مقعدا‪ ،‬يليه ائتالف‬ ‫“دولة القانون” بزعامة نوري املالكي بـ‬ ‫‪ 26‬مقعدا‪.‬ومن املنتظر �أن تر�سل املفو�ضية‬ ‫نتائج الفرز اليدوي �إىل املحكمة االحتادية‬ ‫العليا للم�صادقة عليها لت�صبح نهائية‪ ،‬ومن‬ ‫ثم التئام الربملان اجلديد متهيدا لت�شكيل‬ ‫احلكومة املقبلة‪.‬على ال�صعيد نف�س فقد‬ ‫‪ 11‬مر�شحا مقاعدهم يف نتائج العد والفرز‬ ‫اليدوي بعد اع�لان فوزهم يف نتائج العد‬ ‫والفرز االلكرتوين يف االنتخابات الربملانية‬ ‫ال �ت��ي ج ��رت يف ‪ 12‬م��ن �أي � ��ار و�شابتها‬ ‫مزاعم بالتالعب والتزوير‪ .‬واملر�شحون‬

‫الذين خ�سروا مقاعدهم بعد اع�لان نتائج‬ ‫انتخابات جمل�س النواب العراقي ‪٢٠١٨‬‬ ‫ه��م ع �ل��ي ال �� �ص �ج��ري ع��ن � �ص�لاح ال��دي��ن‪،‬‬ ‫وحممد الكربويل وغادة ال�شمري ونوري‬ ‫غافل الدليمي وزينب الهيتي عن االنبار‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��رت النتائج خ���س��ارة ك��ل م��ن ح�سن‬ ‫�شويرد وحممود ح�سني القي�سي عن بغداد‬ ‫مثلما خ�سر املر�شح ع��ن الب�صرة فاروق‬ ‫هالل جمعة مقعده‪ .‬وخ�سر �ستار اجلابري‬ ‫وو�سن ال�سعيدي وكالهما من ذي قار‪ ،‬يف‬ ‫حني خ�سر املر�شح عن نينوى حممد فرمان‬ ‫ال�شاهر‪ .‬ي�شار �إىل �أن االنتخابات الربملانية‬ ‫العراقية جرت يف ‪ 12‬مايو‪�/‬أيار املا�ضي‪،‬‬ ‫و�أعلنت املفو�ضية بعدها ب�أيام نتائج الفرز‬ ‫الإلكرتوين‪� ،‬إال �أن الربملان املنتهية واليته‬ ‫ق��رر يف ‪ 6‬يونيو‪/‬حزيران املا�ضي �إعادة‬ ‫الفرز بالعد اليدوي للأ�صوات بعد �أن قالت‬ ‫كتل �سيا�سية واحل�ك��وم��ة �إن “خروقات‬ ‫ج�سيمة” و”عمليات تالعب” رافقت‬ ‫االنتخابات‪ .‬وكان الق�ضاء العراقي قد اعلن‬

‫تلويح حمافظ الب�صرة بـ"�إجراءات‬ ‫�ضد الكمارك" يثري انتقاد املالية‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف وزي��ر امل��ال�ي��ة وك��ال��ة م��اه��ر حماد‬ ‫ج ��وه ��ان �أن �إط��ل��اق ح �� �ص��ة الب�صرة‬ ‫واملحافظات الأخرى من واردات املنافذ‬ ‫احلدودية �سيتم بعد عطلة عيد الأ�ضحى‬ ‫على ابعد تقدير مبجرد اخ��ذ املوافقات‬ ‫الأ�صولية لل�صرف‪ ،‬بينما انتقد تلويح‬ ‫حمافظ الب�صرة ا�سعد العيداين باتخاذ‬ ‫�إج ��راءات بحق مديرية كمارك املنطقة‬ ‫اجلنوبية يف حال عدم تو�ضيحها �أرقام‬ ‫املبالغ من واردات املنافذ للب�صرة‪ .‬مبينا‬ ‫ان �أرق ��ام مبالغ تلك ال� ��واردات بحوزة‬ ‫الوزارة ولي�س املديرية‪ .‬و�أو�ضح جوهان‬ ‫ان ال ��وزارة ال تعتمد على االرق��ام التي‬ ‫تعطيها الكمارك ب�ش�أن حجم وارداتها‪،‬‬ ‫و�إمن� ��ا ت �ق��وم ب�ت�ع��ري��ف الإي � � ��رادات يف‬ ‫دائ��رة املحا�سبة التابعة للوزارة �سواء‬ ‫من كمارك املنطقة اجلنوبية او غريها‬ ‫او حتى من املطارات واملوانئ لتدقيقها‬ ‫وال��وق��وف على حجمها‪ .‬داع�ي��ا حكومة‬ ‫الب�صرة املحلية �إىل ا�ستغالل الـ‪ 97‬مليار‬ ‫دينار التي �صرفت للمحافظة م�ؤخرا يف‬

‫حتريك عجلة العمل وامل�شاريع املتوقفة‬ ‫وت�أهيل املحطات وغريها ‪ ،‬م�ؤكدا ب�أن‬ ‫تلك الأم ��وال لي�ست بالقليلة‪ ،‬وب�إمكان‬ ‫الب�صرة اال�ستفادة منها مدة �شهرين يف‬ ‫اقل تقدير‪ .‬وكان حمافظ الب�صرة ا�سعد‬ ‫ال �ع �ي��داين ق��د ل ��وّ ح ‪ ،‬ب��ات�خ��اذ اج ��راءات‬ ‫بحق مديرية كمارك املنطقة اجلنوبية‬ ‫يف ح��ال ع��دم تو�ضيحها ارق ��ام املبالغ‬ ‫م��ن واردات املنافذ ملحافظة الب�صرة‪.‬‬

‫فتح طريق‬ ‫دهوك – املو�صل قبل العيد‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫�أف ��ا َد م���س��ؤول حملي يف حمافظة نينوى ي��وم اجلمعة ان‬ ‫احلكومة املحلية للمحافظة �ستعيد فتح الطريق الرئي�س‬ ‫الرابط بني دهوك واملو�صل قبل حلول عيد الأ�ضحى‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر‪ :‬ان احلكومة املحلية قد ا�ستكملت جميع التح�ضريات‪،‬‬ ‫واملتعلقة ب�أمور امنية وفنية الع��ادة فتح الطريق الرئي�س‬ ‫املغلق بني دهوك واملو�صل قبل حلول عيد الأ�ضحى‪ .‬ورجح‬ ‫امل�صدر ان يعاد فتح الطريق املذكور خالل الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان حكومة �إقليم كرد�ستان واحلكومة االحتادية‬ ‫قد تو�صال اىل اتفاق م�ؤخرا على �إعادة فتح الطريق الرئي�س‬ ‫الرابط بني �أربيل مبحافظة كركوك‪ ،‬ودهوك باملو�صل الذي‬ ‫اغلق بعد احداث ‪� 16‬أكتوبر‪/‬ت�شرين الأول‪ ،‬وانت�شار القوات‬ ‫االحت��ادي��ة واحل�شد ال�شعبي وان�سحاب ق��وات البي�شمركة‬ ‫واال�ساي�ش من املناطق املتنازع عليها على خلفية اال�ستفتاء‬ ‫الذي اجراه الإقليم يف �أيلول املا�ضي والذي ايد فيه اكرث من‬ ‫‪ %93‬اال�ستقالل عن العراق‪.‬‬

‫نتائج العد والفرز اليدوي يف املحافظات‬ ‫التي مت تقدمي طعون فيها خالل االنتخابات‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة ال�ت��ي ج��رت يف �أي ��ار املا�ضي‪،‬‬ ‫و�سط عدم ح�صول تغيري يف مقاعد الكتل‬ ‫ال�سيا�سية با�ستثناء حم��اف�ظ��ات ذي قار‬ ‫و� �ص�لاح ال��دي��ن والأن��ب��ار وب �غ��داد‪ .‬وذكر‬ ‫بيان �صدر عن الق�ضاة املنتدبني �أن �إجراء‬ ‫العد وال�ف��رز ال�ي��دوي لنتائج االنتخابات‬ ‫ج ��اء ت�ن�ف�ي��ذا ل��ق��رار امل�ح�ك�م��ة االحت��ادي��ة‬ ‫بالن�سبة للمحطات التي قدمت بخ�صو�صها‬ ‫ال�شكاوى‪ ،‬و�أنه مت ب�إ�شراف مراقبي الأمم‬ ‫املتحدة والكيانات ال�سيا�سية والإع�ل�ام‪.‬‬ ‫و�أظ�ه��رت نتائج االنتخابات ع��دم ح�صول‬ ‫تغيري يف مقاعد الكتل ال�سيا�سية �إال يف‬ ‫حمافظات ذي قار و�صالح الدين والأنبار‬ ‫وبغداد‪ ،‬حيث فاز مر�شحون على ح�ساب‬ ‫فائزين �سابقني‪ ،‬داخ��ل القائمة الواحدة‪،‬‬ ‫فيما خلت بقية املحافظات الأخرى من �أي‬ ‫تغيريات يف عدد املقاعد‪.‬‬ ‫تفا�صيل �أخرى �ص ‪3‬‬

‫كوبيت�ش ي�أمل يف ت�شكيل احلكومة اجلديدة بحلول عيد الأ�ضحى‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫رئي�س بعثة الأمم املتحدة مل�ساعدة العراق‬ ‫أمل‬ ‫ُ‬ ‫(يونامي) يان كوبيت�ش يف �أن ت�شكل احلكومة‬ ‫بحلول عيد الأ�ضحى‪ ،‬على �أن تلبي تطلعات‬ ‫ال �ع��راق �ي�ين ال��ذي��ن وج �ه��وا يف تظاهراتهم‬ ‫الأخ�يرة "ر�سالة قو ّية جد ًا" عربوا فيها عن‬ ‫�إحباطهم من النظام ال�سيا�سي‪ ،‬ومن "التدخل‬ ‫الأجنبي" يف �ش�ؤونهم‪ .‬وق��ال كوبيت�ش ان‬ ‫"هناك فر�صة كي ي�ؤثر املرجع الديني علي‬ ‫ال�سي�ستاين على تفكري القوى ال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫داع��ي�� ًا ال���س�ل�ط��ات يف ب �غ��داد �إىل موا�صلة‬

‫�سيا�سة االنفتاح التي بد�أها رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي مع دول اجل��وار‪ ،‬وخ�صو�ص ًا‬ ‫ال�سعودية ودول اخلليج‪ .‬والحظ كوبيت�ش‪،‬‬ ‫�أن ت�شكيل احلكومة "تزامن مع التظاهرات"‬ ‫يف جنوب البالد حيث "وجه النا�س ر�سالة‬ ‫قو ّية ج��د ًا حيال ما يتوقعونه من احلكومة‬ ‫العتيدة" التي "حتتاج �إىل تلبية حاجاتهم‪،‬‬ ‫وح��اج��ة ال�ب�لاد �إىل �إ��ص�لاح��ات عميقة جد ًا‪،‬‬ ‫ومكافحة الف�ساد وغري ذلك"‪ .‬ور�أى �أن "هناك‬ ‫ف��ر��ص��ة ك��ي ي�ع�بر ال�سيد ع�ل��ي ال�سي�ستاين‬ ‫عن ر�أي��ه وي��ؤث��ر بالت�أكيد يف تفكري القوى‬

‫الثاني خالل ساعات‬

‫انفجار كد�س للأ�سلحة‬ ‫واالعتدة يف العراق‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أفا َد م�صدر �أمني م�س�ؤول يوم ام�س اجلمعة ان كد�سا للأ�سلحة واالعتدة‬ ‫انفجر يف قرية تقع اىل الغرب من حمافظة �صالح الدين‪ .‬ي�أتي هذا يف‬ ‫وقت وقع انفجار مماثل داخل م�ستودع للأ�سلحة والذخائر يعود لفرقة‬ ‫"العبا�س القتالية" التابعة للح�شد ال�شعبي يف حمافظة كربالء‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر لوكالة انباء حملية ‪ ،‬ان كد�سا للأ�سلحة واالعتدة انفجر يف قرية‬ ‫(�شاطي اجلدر) التابعة لق�ضاء ال�شرقاط غربي �صالح الدين‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫امل�صدر ان القوات الأمنية القت القب�ض على �شخ�صني على �صلة باحلادث‬ ‫فيما فر �صاحب املنزل الذي حدث فيه االنفجار‪ .‬م�شريا اىل ان احلادث‬ ‫مل ي�سفر عن خ�سائر ب�شرية‪ .‬وكانت فرقة "العبا�س القتالية قد علقت يف‬ ‫بيان على انفجار م�ستودعا بالقول �إنها "كانت قد اتخذت كل االحتياطات‬ ‫ال�لازم��ة ملنع تعر�ض االع�ت��دة �إىل الإنفجار ذات�ي� ًا ومت �إخ�لاء ‪ 90‎%‎‬من‬ ‫عتادها و�سالحها الثقيل بعد تعذر اجلهات الر�سمية من توفري خمازن‬ ‫بديلة قيا�سية"‪ .‬وا�ستدركت القول ان "احتماالت االعتداء اخلارجي‬ ‫بطريقة غري تقليدية تبقى واردة وحمتملة‪ ،‬بعد التحقيقات الأولية"‪.‬‬

‫ال�سيا�سية"‪ .‬م�ضيف ًا �أن النا�س وجهوا "ر�سائل‬ ‫من خالل التعبري عن تطلعاتهم بالن�سبة �إىل‬ ‫احلكومة العتيدة وبرناجمها"‪ ،‬مبديا تطلعه‬ ‫�إىل ت�شكيل احلكومة اجلديدة بعد االنتهاء من‬ ‫�إعادة فرز الأ�صوات وامل�صادقة على النتائج‬ ‫"بحلول عطلة عيد الأ�ضحى‪ ،‬رمبا بعد العيد‬ ‫�أو قبله"‪ ،‬و�أم ��ل يف �أن "ت�سارع الأح ��زاب‬ ‫ال�سيا�سية �إىل املرحلة النهائية من امل�شاورات‬ ‫لت�شكيل احلكومة" التي "يجب �أن تكون مع‬ ‫الإ�صالح وتلبي تطلعات النا�س وحاجاتهم‬ ‫ول��دي �ه��ا الإرادة ال�سيا�سية ل�ت�ف��ي بذلك"‪.‬‬

‫الإعالم احلكومي‪:‬‬ ‫العراق لي�س بحاجة اىل اال�ستدانة لأجل‬ ‫الدرجات الوظيفية التي �أطلقت م�ؤخر ًا‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك��دتْ خلية االع�لام احلكومي ان الدرجات الوظيفية التي اطلقها جمل�س الوزراء‬ ‫م�ؤخر ًا مغطاة مالي ًا‪ .‬يف حني ا�شارت اىل ان العراق لي�س بحاجة اىل اال�ستدانة‪ .‬وذكر‬ ‫بيان للخلية ان “خلية االعالم احلكومي نظمت م�ؤمتر ًا �صحفي ًا لوكيل وزارة املالية‪،‬‬ ‫ماهر حماد جوهان‪ ،‬والذي ك�شف عن االجراءات احلكومية املتعلقة ب�إطالق الدرجات‬ ‫الوظيفية للمحافظات يف اطار حركة املالك للوزارات ال�سيما منقولة ال�صالحيات”‪.‬‬ ‫م�ضيفا ان “العمل على توفري ال��درج��ات ال�شاغرة حلركة امل�لاك‪ ،‬ب��د�أ قبل انطالق‬ ‫التظاهرات ال�شعبية يف املحافظات‪ ،‬خ�صو�صا وان وزارة املالية عملت على توفري‬ ‫ال�سيولة النقدية وتوفر التخ�صي�صات يف �ضوء االرتفاع الن�سبي لأ�سعار النفط التي‬ ‫ح�صلت م�ؤخرا”‪ .‬موكد ان “الدرجات الوظيفية التي اطلقت مغطاة مالي ًا بعد ارتفاع‬ ‫النفط الذي �سد كامل العجز املوجود يف املوازنة‪ ,‬والذي يبلغ من ‪ ١٣‬ترليون دينار”‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن “العراق مل يعد بحاجة اىل اال�ستدانة من اي جهة خارجية كانت ام‬ ‫داخلية لتغطية تخ�صي�صات املوازنة”‪ .‬مبينا ان “قانون موازنة عام ‪ 2016‬ت�ضمن‬ ‫بندا ببقاء الدرجات الوظيفية ال�شاغرة من دون ا�شغال‪.‬‬

‫ممثل املرجعية الدينية‪ :‬من م�س�ؤولية احلاكم االلتزام بالعهود والوعود وحفظ كرامة مواطنيه‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك�� َد ممثل املرجعية الدينية يف ك��رب�لاء عبد املهدي‬ ‫الكربالئي خالل خطبة �صالة اجلمعة ان من م�س�ؤولية‬ ‫احل��اك��م االل��ت��زام ب��ال�ع�ه��ود وال��وع��ود وح �ف��ظ كرامة‬ ‫مواطنيه‪ .‬واو�ضح الكربالئي يف خطبة اجلمعة من‬ ‫كربالء‪ ،‬ان "احلاكم يجب ان يكون م�س�ؤو ًال عن ادارة‬ ‫�ال بها وان ال يرمي‬ ‫مهماته مب�س�ؤولية وب�شعور ع� ٍ‬ ‫التق�صري احلكومي وعدم املتابعة على االخرين لأنها‬ ‫من واجباته"‪ ،‬م�ضيفا ان من "م�س�ؤولية احلاكم االلتزام‬ ‫بالوعود التي يقطعها امام ال�شعب ال �أن يتخلى عنها‪،‬‬ ‫وان يعد مبا هو ممكن ويحافظ على كرامة مواطنيه‬ ‫ومينع االذى عنهم"‪ .‬ولفت �إىل �أن "اجلميع �س ُي�س�أل‬ ‫عما عليه من التزامات‪� ،‬سواء كان كبري ًا �أم �صغري ًا‪،‬‬ ‫وقد �أق�سم الله يف القر�آن �أنه �سي�س�أل عما كان يفعله‬

‫ال�شخ�ص امل�س�ؤول‪ ،‬والراعي"‪ ،‬متابعا �أن "احلديث‬ ‫ال�شريف �أ�شار اىل ان (كلكم راع وكلكم م�س�ؤول عن‬ ‫رعيته)‪ ،‬وهناك �أنواع من الرعاة‪ ،‬فمدير الدائرة راع‪،‬‬ ‫ورب الأ� �س��رة راع‪ ،‬وك��ذل��ك يف ك��ل ن��واح��ي املجتمع‪،‬‬ ‫يكون االن�سان راعيا‪ ،‬وم�س�ؤوال عن رعيته"‪ .‬وا�شار‬ ‫�إىل �أن "املجتمع بحاجة اىل ال�شعور بامل�س�ؤولية لدى‬ ‫كل �أف��راده‪ ،‬فالذي ي�ؤ�سف له �أن هناك ثقافات م�ضادة‬ ‫لل�شعور بامل�س�ؤولية‪ ،‬من بينها ع��دم ال�شعور بالثقة‬ ‫بالنف�س‪ ،‬واالتكال على الآخرين"‪ .‬م�ؤكدا �إن "مرتبة‬ ‫ال�شعور بامل�س�ؤولية‪ ،‬والتوعية بهذه امل�س�ؤولية‪،‬‬ ‫تختلف من �شخ�ص اىل �آخر‪ ،‬فاحلاكم يجب �أن يكون‬ ‫ل��دي��ه ه��ذا ال�شعور �أك�ث�ر م��ن غريه"‪ .‬وع��ن حمركات‬ ‫ال�شعور بامل�س�ؤولية‪ ،‬ق��ال الكربالئي �إن "الأول هو‬ ‫املحرك الداخلي‪ ،‬واملتمثل بالفطرة ال�سليمة‪ ،‬والوجدان‬

‫ال���س�ل�ي��م‪ ،‬وال�� ��وازع ال��دي �ن��ي‪ ،‬وال�ترب �ي��ة والتن�شئة‬ ‫املجتمعية‪ ،‬التي تبد�أ من داخل اال�سرة نف�سها‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل امل�ؤ�س�سات الرتبية‪ ،‬ف�ضال عن الدور الذي ي�ؤديه‬ ‫املجتمع‪ ،‬من خالل من لديهم ت�أثري اجتماعي"‪ .‬مو�ضحا‬ ‫�أن �أن��واع امل�س�ؤولية كثرية‪ ،‬من بينها‪" :‬امل�س�ؤولية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وه��ي م�س�ؤولية االن�سان جت��اه ا�سرته‬ ‫و�أ�صدقائه وامل�ست�ضعفني‪ ،‬وامل�س�ؤولية يف العمل‪،‬‬ ‫وامل���س��ؤول�ي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‪ ،‬وامل���س��ؤول�ي��ة الأخالقية‪،‬‬ ‫وامل�س�ؤولية ال�سيا�سية التي تت�ضمن م�س�ؤولية احلاكم‬ ‫جتاه رعايته‪� ،‬سواء على امل�ستوى الأمني �أو اخلدمي‬ ‫�أو غريه من اجلوانب الأخرى"‪ .‬واختتم بالقول‪" :‬نحن‬ ‫نحتاج �أن ن�شيع ونثقف لل�شعور بامل�س�ؤولية‪ ،‬وعدم‬ ‫االتكال على الآخرين‪ ،‬والقاء اللوم عليهم‪ ،‬لأن هذه من‬ ‫الأمور التي متنع تطور املجتمع‪ ،‬وتكبل حركته"‪.‬‬

4115 AlmashriqNews  

4115 AlmashriqNews

4115 AlmashriqNews  

4115 AlmashriqNews

Advertisement