Page 1

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫أخيرة‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫الأحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ - 4092‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫بغداد‬

‫‪44 °C‬‬ ‫‪31 °C‬‬

‫‪Sunday 15 July, 2018 - No. 4092 Year 15‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫مؤشرات‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬ ‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪AL-Mashriq‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫مثقفون وطنيون !‬ ‫جهاد زاير‬ ‫هذا الذي ق�صدته من نقمة النا�س على النظام ال�سيا�سي القائم‬ ‫يف العراق اليوم وتوقعهم بتغيري هذا النظام وذه��اب االحزاب‬ ‫اال�سالمية اىل غري رجعة وتغيري نظام احلكم اىل حكم رئا�سي وك�أن‬ ‫ال�سنوات التي اقبت تغيري احلكم واالحتالل االمريكي والتجربة‬ ‫الدميوقراطية مل يكن لها اي اثر ايجابي ي�سمح للمواطن ان يتوقع‬ ‫حت�سن يف النظام ال�سيا�سي وتطور التجربة الربملانية !‬

‫نرجو اعتماد الربيد‬ ‫االلكرتوين اجلديد يف‬ ‫حالة ن�شر اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا على‬ ‫العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫وال بد من اال�شارة اىل ان هذا هو الذي ا�شرت اىل بع�ضه من‬ ‫م�شاركة املفكرين واملثقفني العراقيني بابداء �آرائهم ال�صريحة‬ ‫مبا يح�صل هذه االي��ام من مطالبات ومظاهرات �سلمية يف‬ ‫اغلب انحاء العراق ‪ ،‬وهو ماميكن للمرء ان يتوقعه بعد ان‬ ‫يئ�س النا�س من ا�شكال املطالبات وف�ساد ال�سلطتني الت�شريعية‬ ‫والتنفيذية وكذلك ال�سلطة الق�ضائية وميكن ت�صور ان هذا قاد‬ ‫النا�س اىل اليا�س من ح�صولهم على حقوقهم الوطنية وانهاء‬ ‫الف�ساد الذي دفع بالنواب وابنائهم واالح��زاب وامل�س�ؤولني‬ ‫التنفيذيني اىل التجر�ؤ وانت�شار االنباء عن تورطهم با�شكال‬ ‫من الف�ساد مل يكونوا يتوقعونها بعد ان كانوا يعتقدون ان‬ ‫التغيري الدراماتيكي الذي ح�صل بعد االحتالل االمريكي البد‬ ‫ان يعيد اليهم احلق بالعدالة وتوزيع الرثوة ب�شكل خمتلف‬ ‫عن النظام ال�سابق الذي عمل املواطنون على تغيريه ب�شتى‬ ‫ال�سبل وبذلوا من اجل ذلك الكثري من الت�ضحيات !‬ ‫نعم نحن نتوقع ان م�شاركة املثقفني وا�صحابى الفكر وعلماء‬ ‫العراق بالبحث عن �سبل لتغيري نظام احلكم ال�سيا�سي البد ان‬ ‫يكون له التاثري الكبري ال�ستقطاب مواقف املواطن الذي فا�ض‬ ‫به الكيل ‪ ،‬بل ان ا�سماء قيبة من النا�س بدات تتجرا باالعالن عن‬ ‫مواقفها من ال�شخ�صيات ال�سيا�سية وم�ؤ�س�سات احلكم وع�سى‬ ‫ان يكون ذلك مدعاة للتغيري وا�صالح احلكم ب�صورة مقبولة !‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫دنيا عبد العزيز‬

‫والدتي اف�سدت ت�صوير‬ ‫دوري يف «املر�أة وال�ساطور»‬

‫نادين الرا�سي‬

‫حتدثت الفنانة امل�صرية دنيا عبد العزيز‪ ،‬عن عالقتها بوالدتها والتي‬ ‫كانت حتر�ص على مرافقتها �أثناء ت�صوير �أعمالها الفنية من بدايتها‪.‬‬ ‫دنيا عبد العزيز‪ ،‬قالت خالل لقاء تفلزيوين «�إن والدتها كانت �أحيا ًنا‬ ‫ت��رد عليها من خلف الكامريا �إذا ن��ادت على �أمها داخ��ل م�شهد ما»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪�« :‬أن والدتها تدخلت وا�ستجابت ال�ستغاثتها‪� ،‬أثناء �أدائها‬ ‫م�شهد االغت�صاب من فيلم “املر�أة وال�ساطور”‪ ،‬فاقتحمت امل�شهد‬ ‫لإنقاذها‪ ،‬ما �أدى �إىل �إف�ساد الت�صوير‪ ،‬و�ضحك جميع املوجودين»‪.‬‬ ‫كما ك�شفت �سر ال �ق�لادة ال�ت��ي ترتديها دائ � ًم��ا وال �ت��ي حتمل حرف‬ ‫«اجل �ي��م»‪ ،‬قائلة‪�« :‬إن اجليم �أول ح��روف ا�سم �أم�ه��ا‪ ،‬ج��ودي‪ ،‬التي‬ ‫ت�شعر كما لو كانت هي �أمها ولي�س العك�س‪ ،‬و �إنها حتر�ص دائما على‬ ‫ا�صطحابها �أينما ذهبت‪ ،‬وت�شعر نحوها بالأمومة ط��وال الوقت»‪.‬‬

‫تدافع عن نف�سها‬ ‫تقرتب جنمة تلفزيون الواقع الأمريكية «كيلي جيرن» من لقب �أ�صغر مليارديرة «ع�صامية»‬ ‫يف العامل‪.‬يبلغ عمر «كيلي جيرن» التي متتلك �شركة م�ستح�ضرات جتميل ناجحة‪ 20 ،‬عاما‬ ‫وتقدر ثروتها بحوايل ‪ 900‬مليون دوالر بح�سب ما ذكرته جملة فورب�س االقت�صادية‬ ‫الأمريكية قبل �صدور عددها ل�شهر �آب املقبل والذي حتتل «كيلي جيرن» غالفه‪ .‬وكانت‬ ‫«جيرن» قد �أطلقت �شركة «كيلي كوزماتيك�س» مل�ستح�ضرات التجميل يف ‪ ،2016‬حيث حققت‬ ‫جناحا �ضخما من خالل طرح جمموعة من املنتجات التي ت�ستهدف امل�ساعدة يف جتميل ال�شفاه‪.‬‬

‫متثال تفاعلي لأنو�شكا �شارما مبتحف مدام تو�سو‬ ‫ح�صلت املمثلة الهندية �أنو�شكا �شارما على متثال‬ ‫تفاعلي يف متحف م��دام تو�سو يف �سنغافورة‪،‬‬ ‫و�أ�صبح ذل��ك ممكنا ن��زوال على رغبة جماهريها‬ ‫العاملية‪.‬تقول �صحيفة ‪� asianage‬إن متثال‬ ‫�أنو�شكا‪ .‬يف ال��واق��ع‪� ،‬سيكون �أول متثال �شمعي‬ ‫يف متحف �سنغافورة ب�ه��ذه امل �ي��زة‪� .‬إن �ه��ا ميزة‬ ‫تفاعلية �ضخمة ي�ضيفها متحف م��دام تو�سو �إىل‬ ‫مت�ث��ال ال�شمع اخل��ا���ص ب�ه��ا‪ ،‬وه��ذه اخل �ط��وة من‬ ‫املتحف تعد حتية �ضخمة لع�شاق �أنو�شكا “‪ ،‬كما‬ ‫جاء يف بيان �صحفي‪.‬و�أ�ضاف املتحدث يف البيان‬ ‫“متثال �أنو�شكا �سيحمل الهاتف‪ .‬الهاتف يعمل‬ ‫وميكن لل�ضيوف التقاط �صور ذاتية مع �أنو�شكا‬ ‫و�سيتم �سماع متثالها وه��و يلقي حتيات دافئة‪.‬‬ ‫مع �سيلفي”‪.‬وقال اليك�س وارد‪ ،‬املدير العام يف‬ ‫متحف مدام تو�سو يف �سنغافورة‪ ،‬يف بيان “نحن‬ ‫م�سرورون جدا بالعمل مع �أنو�شكا �شارما‪� .‬سيكون‬ ‫لديها �أول �شخ�صية �شمعية تتحدث يف متحف‬ ‫م��دام تو�سو يف �سنغافورة‪� ،‬إن �أنو�شكا مطلوبة‬ ‫م��ن �ضيوفنا‪ ،‬ونحن على يقني م��ن �أن�ه��ا �ستكون‬ ‫�إ��ض��اف��ة �شائعة للغاية �إىل معلم اجل ��ذب لدينا‪.‬‬

‫ردت الفنانة اللبنانية نادين الرا�سي‪ ،‬على االنتقادات التي‬ ‫تعر�ضت لها م�ؤخ ًرا بعد م�شاركتها يف �إح��دى حفالت الزفاف‬ ‫اخلا�صة بباري�س‪ ،‬ب�سبب حركاتها يف احلفل والتقاطها ال�صور‬ ‫وهي جتل�س � ً‬ ‫أر�ضا �أمام العرو�سني‪.‬نادين الرا�سي‪ ،‬قالت عرب‬ ‫�صفحتها ال�شخ�صية مبوقع «ت��وي�تر»‪« :‬وه�ي��ك �أخ��دت ُ�ص َور‬ ‫وڤيديو للعر�سان ومبا �إ ّنو طويل بي�س ّكر عاللي ورايي قعدت‬ ‫عالأر�ض اللي من ترابها تكوّ ّنا‪ ..‬فلي ّلي قال م�ستواي الأر�ض‬ ‫بق ّلوا �أكيد و بي�ش ّرفني‪� ” ..‬أذك��ر يا �إن�سان �أ َّن��ك من الترُ اب‬ ‫و�إىل الرتاب تعود” ويلاّ ل�ضعيفي ال ُّنفو�س ‪.»!wake up‬‬

‫بائع احلليب الأكرب‬ ‫�سنــ ًا يف العالــــــم‬

‫العثور على �أملا�سة نادرة على �شكل كرة قدم يف رو�سيا‬ ‫احتفل �أكرب بائع حليب يف العامل بعيد ميالده الت�سعني م�ؤخر ًا‪،‬‬ ‫وينوي اال�ستمرار يف عمله ال��ذي ميار�سه دون كلل �أو ملل‬ ‫منذ ثمانية عقود من الزمن‪.‬طوال ‪ 76‬عام ًا‪ ،‬اعتاد الربيطاين‬ ‫ديريك �آرت�ش اال�ستيقاظ يف وقت مبكر كل �صباح ليقوم بتوزيع‬ ‫احلليب على املنازل‪ ،‬بكل ما �أوتي من ن�شاط وقوة‪.‬وكان ديريك‬ ‫قد بد�أ بتوزيع احلليب عندما كان تلميذ ًا يف الرابعة ع�شرة من‬ ‫عمره يف عام ‪ ،1943‬خالل احلرب العاملية الثانية‪.‬وبالرغم من‬ ‫تقل�ص عبء العمل يف ال�سنوات الأخ�ير‪ ،‬مازال الرجل امل�سن‬ ‫الذي بلغ الت�سعني من عمره‪ ،‬يقوم بجولته التي تبد�أ يف ال�ساعة‬ ‫اخلام�سة والن�صف �صباج ًا‪ ،‬ويوزع احلليب ويجمع الأموال‬ ‫من الزبائن يف �أيام اخلمي�س واجلمعة وال�سبت‪.‬وب�سبب طول‬ ‫ف�ترة عمله يف خدمة توزيع احلليب‪ ،‬ب��ات ديريك �أك�بر رجل‬ ‫يعمل يف هذا املجال يف اململكة املتحدة‪ ،‬والعامل على حد �سواء‬ ‫هاتف التحرير ‪07901342845 :‬‬

‫يف الوقت ال��ذي ال ت��زال فعاليات العر�س الكرو�س العاملي‬ ‫تتوا�صل يف رو�سيا‪ ،‬عُرث على �أملا�سة على �شكل كرة قدم‪،‬‬ ‫ب��وح��ي م��ن ه��ذا احل��دث‪.‬وت �ب��دو الأمل��ا��س��ة �أ��ش�ب��ه ب�ك��رة قدم‬ ‫حقيقية‪ ،‬بلون قريب من الأبي�ض‪ ،‬مع جمموعة من البقع‬ ‫ال�سوداء‪ ،‬وقد مت اكت�شافها يف منجم �أملا�سي تابع ملجموعة‬ ‫"�ألرو�سا" للتنقيب عن املا�س يف منطقة �أرخاجنيل�سك‬ ‫�أوبال�ست الرو�سية‪.‬وو�صف اخلرباء ال�شكل غري التقليدي‬ ‫لهذا الأملا�سة‪ ،‬ب�أنه �صناعة غريبة للطبيعة‪ ،‬و�شبهها البع�ض‬ ‫بكرة القدم الكال�سيكية "�أديدا�س تيل�ستار" التي ا�ستخدمت‬ ‫�أول م��رة يف بطولة ك�أ�س الأمم الأوروب �ي��ة ‪ 1968‬وك�أ�س‬ ‫العامل ‪ ،1970‬بح�سب �صحيفة م�يرور الربيطانية‪.‬وعلى‬ ‫ال��رغ��م م��ن �أن الأمل��ا��س��ة ت�شبه ك��رة ال�ق��دم‪� ،‬إال �أن�ه��ا �صغرية‬ ‫احلجم‪ ،‬بقيا�س ‪ 3.2 -3.5‬ميليمرت‪ ،‬تقدر بنحو ‪ 0.5‬قرياط‪.‬‬ ‫و�أط�ل��ق على الأمل��ا��س��ة ا�سم ح��ار���س مرمى منتخب رو�سيا‬ ‫�إيغور �أكينيف (‪ 32‬عام ًا)‪ ،‬الذي �ساهم بو�صول منتخب بالده‬ ‫�إىل ربع نهائي ك�أ�س العامل‪ ،‬بالفوز على نظريه الإ�سباين‬

‫مرمي ح�سني‬ ‫ترغب يف الزواج جمددا‬

‫�أثارت الفنانة العراقية مرمي ح�سني جدال وا�سعا مبقطع فيديو ظهرت‬ ‫فيه خ�لال جل�سة مع حماميها ح�سن مطر‪.‬الفنانة العراقية ظهرت‬ ‫يف مقطع الفيديو وهي تطلب من حماميها �إنهاء �إج��راءات طالقها‬ ‫من زوجها عار�ض الأزي��اء ال�سعودي في�صل الفي�صل‪.‬وك�شفت عن‬ ‫رغبتها يف ال��زواج‪ ،‬بقولها‪“ :‬وقالت‪�“ :‬إميتى حت�ضر يل ورقتي‪،‬‬ ‫عاوزة اجتوز”‪� ،‬إال �أنها عادت و�أكدت �أنها كانت متزح‪.‬وكانت الفنانة‬ ‫العراقية قد ك�شفت من قبل �أنها مل تتطلق من زوجها ال�سعودي في�صل‬ ‫الفي�صل‪ ،‬و�أن �ه��ا �ستقوم برفع ق�ضية خلع �ضده بعد خ��روج��ه من‬ ‫ال�سجن �إذا مل ي�صطلح‪.‬حيث قالت‪“ :‬عندما يخرج من ال�سجن ميكن‬ ‫�أن �أبني موقف ًا‪ ،‬من منطلق �إذا ا�صطلح �أو مل ي�صطلح‪ ،‬ف�إذا مل ي�صطلح‬ ‫�سوف �أرفع ق�ضية‪ ،‬و�إذا ا�صطلح و�صار رج ًال فلن �أفعل‪.‬وكان قد مت‬ ‫الإفراج عن زوج مرمي‪ ،‬في�صل الفي�صل‪ ،‬يف �شهر �أيار املا�ضي‪ ،‬ويبدو‬ ‫�أنهما مل ي�صطلحا‪ ،‬حيث �أنها مازالت م�صرة على االنف�صال عنه‪.‬‬

‫ا�سبانيا‪ :‬م�سابقة الكعب العايل للرجال‬ ‫انطلقت الأ�سبوع املا�ضي امل�سابقة ال�سنوية‪ ،‬للكعب العايل للمثليني جن�سيا فى‬ ‫�شوارع العا�صمة الإ�سبانية مدريد‪ ،‬مب�شاركة املئات من الأ�شخا�ص ومنهم �سياح‬ ‫الذين �أتوا خ�صي�صا للم�شاركة يف هذه امل�سابقة‪.‬وانت�شرت جمموعة �صور‪ ،‬للعديد‬ ‫من امل�شاركني الذين ارتدوا كعبا عاليا‪ ،‬وانطلقوا فى اجلري ليتمكن �أحدهم من الفوز‬ ‫بامل�سابقة و�سط جماهري كبرية‪ .‬ومبا �أن املثليني من الرجال غري معتادون على الكعب‬ ‫العايل‪ ،‬فق�سم منهم و�ضع الال�صق على احلذاء كي ال ينزلق من رجله خالل اجلري!!‬

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬

‫‪E-mail: aalan.almashraq@yahoo.com‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫يعرفان نف�سيهما للفرن�سيني ب�أطباق الكبة‬ ‫الجئان عراقيان ّ‬

‫داروين” الت�شاركي على �ضفاف نهر‬ ‫غارون الذي يخرتق مدينة بوردو‬ ‫(جنوب غرب فرن�سا)‪ .‬وقد قدّما فيه‬ ‫املح�شو باللحم‪.‬‬ ‫�أطباق الك ّبة والكعك‬ ‫ّ‬ ‫وقبل �أن يجتمع الزوجان حول نار‬ ‫املطبخ‪ ،‬التقيا معا يف حمطة �إذاعية‬ ‫يف بغداد عمال فيها منذ العام‬ ‫‪ .1996‬و�أفاد جواد “كانت زينب‬ ‫الن�ص‬ ‫تع ّد ن�شرة الأخبار‪ ،‬وو�صل‬ ‫ّ‬ ‫�إىل مكتبي و�س�ألتها �إن كان ب�إمكاين‬ ‫قراءته‪ ،‬وبد�أت ت�صحيحه ك ّله”‪.‬‬ ‫وجتل�س �إىل جانبه زينب البالغة من‬ ‫الق�صة‬ ‫العمر ‪ 43‬عاما‪ ،‬ت�ستمع �إىل ّ‬ ‫باخلجل نف�سه الذي اعرتاها يف‬ ‫ذلك الزمن‪ ،‬قبل �أن تنفجر �ضاحكة‪.‬‬ ‫وبعد �سنوات من العمل معا‪ ،‬افرتقا‬ ‫تزوجا‬ ‫يف حياتهما املهنية‪ ،‬لكنهما ّ‬ ‫يف العام ‪ ،2002‬وبعد ثالثة ع�شر‬ ‫عاما على الزواج‪� ،‬ضاقت �أر�ض‬ ‫العراق بهذين الزوجني‪.‬‬

‫يحاول ال�صحافيان العراقيان‬ ‫جواد وزينب اخلاجي الالجئان يف‬ ‫فرن�سا هربا من املوت‪� ،‬أن ين�شرا‬ ‫ثقافة بلدهما يف املهجر‪ ،‬لي�س‬ ‫من خالل الكتابة �أو التقارير �أو‬ ‫و�سائل الإعالم‪ ،‬بل من خالل املطبخ‬ ‫العراقي‪ .‬وقال اخلاجي البالغ من‬ ‫العمر خم�سني عاما “�أريد �أن يتع ّرف‬ ‫النا�س يف فرن�سا على الثقافة‬ ‫العراقية‪ ،‬ولي�س فقط على املطبخ‬ ‫العراقي‪ ،‬لأنه ال �أحد هنا يعرف‬ ‫�شيئا عن العراق”‪ .‬و�شارك جواد‬ ‫مع زوجته يف مهرجان “ريفوجي‬ ‫فود في�ستيفال” (مهرجان �أطباق‬ ‫املهاجرين) بني يومي اخلمي�س‬ ‫واالثنني‪ ،‬وهي مبادرة �أطلقت يف‬ ‫باري�س يف العام ‪ 2016‬وانت�شرت‬ ‫يف �أماكن كثرية من العامل و�صوال‬ ‫�إىل الواليات املتحدة‪ .‬ويعمل‬ ‫جواد مع زوجته يف مطعم “�سناك‬

‫دب يلتقط �سيلفي ب�إحدى الغابات الرو�سية‬ ‫ن�شرت قناة رو�سيا اليوم‪ ،‬مقطع فيديو انت�شر على‬ ‫�صفحات ومواقع الإنرتنت الرو�سية م�ؤخرا يظهر‬ ‫دبا ف�ضوليا اقرتب من �أحد الكامريات‪ ،‬وك�أنه �أراد‬ ‫التقاط �صورة "�سيلفي" لنف�سه‪ .‬ويظهر الفيديو‬ ‫دبا �صغريا مع �أمه يف الغابة‪ ،‬الحظ وجود �إحدى‬ ‫كامريات املراقبة البيئية املثبتة على الأر�ض‪،‬‬ ‫واقرتب منها وعاينها عن قرب بف�ضول �شديد‪ .‬يذكر‬ ‫�أن الكامريا التي �سجلت تلك اللقطة الطريفة هي‬ ‫واحدة من جمموعة كامريات ن�شرها علماء البيئة‪،‬‬ ‫بالقرب من بحرية "الكوريل" يف منطقة كامت�شاتكا‬ ‫الرو�سية‪.‬‬

‫فرن�سي عمره ‪ 12‬عاما يعرب‬ ‫بحر ال�شمال يف زمن قيا�سي‬

‫�سجل �صبي فرن�سي عمره ‪ 12‬عاما رقما قيا�سيا جديدا يف‬ ‫عبور بحر ال�شمال م�ستخدما قاربا �شراعيا ل�شخ�ص واحد‪.‬‬ ‫وعرب توم جورون بحر ال�شمال يف �أقل من خم�س ع�شرة‬ ‫�ساعة‪ .‬وقطع توم جورون م�سافة الرحلة التي امتدت من‬ ‫جزيرة �آيل �أوف وايت باململكة املتحدة وحتى ت�شريبورج‬ ‫يف �شمال فرن�سا وبلغ طولها ‪ 96.56‬كيلومرت يف زمن‬ ‫قدره �أربع ع�شرة �ساعة وع�شرون دقيقة �أى �أنه كان يقطع‬ ‫‪ 4.19‬ميل بحري �أو نحو ‪ 7.76‬كيلومرت يف ال�ساعة‪ .‬وبد�أ‬ ‫جورون ركوب القوارب ال�شراعية يف �سن الثامنة و�شارك‬ ‫يف العديد من البطوالت يف فرن�سا‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القم���ر املكتم���ل يف ب���رج اجل���دي ق���د يع ّر����ض بع����ض عالقاتك‬ ‫لالهتزاز‪ ،‬لكنك ت�ستعيد املبادرة وتعيد الأمور �إىل ن�صابها ال�صحيح‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬ال تتج���ادل كثري ًا مع احلبيب لئال يبتعد عنك ف�أنت ال ت�ستطيع‬ ‫�أن ت�ستغني عنه‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬يوم جيّد من العمل والنجاح والتفا�ؤل‪ ،‬ا�ستغله كما يجب وهيّئ‬ ‫نف�س���ك لغد �أف�ضل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تتع ّرف �إىل �شري���ك جديد �أو تقيم �صداقات‬ ‫مميّ���زة مع �أنا����س جُ دد �أو تلتق���ي �أ�صدق���اءك القدم���اء‪ ،‬فت�ستعيد معهم‬ ‫ذكريات املا�ضي‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬القمر املكتمل يف برج اجلدي يفتح �أمامك �آفاق ًا جديدة ويتناغم‬ ‫م���ع زحل من اجل���دي وال�شم����س من ال�سرط���ان ‪ ،‬ما يعن���ي تلقيك دعم ًا‬ ‫كافي ًا‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬العناد يف العالقة العاطفية له عدة �سلبيات‪ ،‬فكن هادئ ًا‬ ‫وليّن ًا لئال ت�صل الأمور بينك وبني ال�شريك �إىل ح ّد الت�صادم‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القم���ر املكتمل يف برج اجلدي يثري بع����ض امل�شاكل املالية التي‬ ‫تتطلب حلو ًال �سريعة‪ ،‬والن�صيحة هي يف �أن تعمل بذكاء‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أنت‬ ‫قادر على ّ‬ ‫غ�ض الطرف عن اخطاء احلبيب‪ ،‬بل قد ال جتدها على االطالق‬ ‫حالي ًا‪ ،‬وتكتمل فرحتك عندما يبادلك املودّة واحلنان والعاطفة‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬تنت�صر على خ�صمك ومناف�سك كما يدعم القمر املكتمل يف برجك‬ ‫خطواتك وجهودك التي �ست�أخذك اىل مراكز عالية من املهارة وال�شهرة‪.‬‬ ‫�ستنج���ح معظ���م ات�صاالتك يف حتدي���د امل�سار املن�ش���ود‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حاول‬ ‫�أن تت�ش���ارك مع ال�شريك يف اتخ���اذ القرارات احلا�سم���ة وخ�صو�ص ًا �أن‬ ‫م�صريي يف‬ ‫بع�ضها‬ ‫العالقة‪|.‬‬ ‫حتديد‪2/18‬‬ ‫‪- 1/20‬‬ ‫|‬ ‫الدلو‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القمر املكتمل يف برج اجلدي يلتقي بكوكب زحل وبلوتون‪ ،‬ما‬ ‫قد يعني احتكاك ًا �أو �إنذار ًا يخ�ص �أحد الزمالء ‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تراوح الأمور‬ ‫مكانه���ا ثم تتبدل‪ ،‬ما يجعلك تنطلق مبغام���رة جديدة من دون �أن ترتك‬ ‫لك وقت ًا للفراغ‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬تتعزز املعنويات مع املربع الفلكي بني القمر املكتمل يف اجلدي‬ ‫وال�شم����س يف ال�سرط���ان فيلمع جنمك وتنتع����ش حيويتك با�ستطاعتك‬ ‫حتقي���ق م�صاحل���ة ومتي���ل اىل امل�شارك���ة والعطاء وتق���دمي اخلدمات‪.‬‬ ‫عاطفي��� ًا‪ :‬ال حتاول �إر�ض���اء ال�شريك مبا ال تقتنع ب���ه �شخ�صي ًا‪ ،‬فذلك قد‬ ‫تكون انعكا�ساته �سلبية الحق ًا‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫• اجلواب‪� :‬شينخوا‬ ‫• اجلواب‪ :‬الفرد �سومني‬ ‫• اجلواب‪ :‬احلبار االطل�سي او الكلمار العمالق‬

‫حل األلغاز‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القم���ر املكتمل يف برج اجل���دي يب�شر مب�شروع جدي���د ت�أمل �أن‬ ‫حتق���ق م���ن ورائه �أرباح��� ًا و�سمعة طيب���ة‪ ،‬تفاءل‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬حافظ على‬ ‫�أ�سرار احلبيب وال تخن ثقته بك‪ ،‬فهو يعرف مدى �إخال�صك له‪.‬‬

‫عبد اهلل جقماقجي �صاحب حمل ت�سجيالت جقماقجي مع الفنانة �سعاد حممد وايليا بي�ضا �صاحب �شركة ا�سطوانات بي�ضا فون عام ‪1952‬‬

‫• ما ا�سم وكاله االنباء ال�صينيه ؟‬ ‫• ئمن اول من اطلق لقب العامل الثالث ؟‬ ‫• ما اكرب احليوانات عينا ؟‬

‫هل تعلم‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫• قبل الزواج‪ :‬يظل الرجل يفكر طوال الليل يف كلمة قالتها املر�أة‪..‬‬ ‫وبعد الزواج‪..:‬ينام الرجل قبل �أن تفتح زوجته فمها‪.‬‬ ‫• ي�صل الرجل �إيل خريف العمر ‪ ..‬حني تظن الفتاة التي يغمز لها‬ ‫‪� ...‬أن عينه بها‪..‬مر�ض ًا‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬و�سوف تعي�ش مرحلة �شديدة التوتر تن���ذر باملتاعب وال�ضغوط‬ ‫م���ع وج���ود املرب���ع الفلكي ب�ي�ن القمر املكتم���ل يف اجل���دي وال�شم�س يف‬ ‫ال�سرط���ان ك���ن ح���ذرا وال تعتمد ا�سلوب���ا ارجتاليا وكن م�ستع���دا مل�سائل‬ ‫عائلي���ة او �شخ�صي���ة طارئ���ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ك���ن دقيق ًا يف كالم���ك مع احلبيب‬ ‫وتوخَّ احلذر يف طريقة نقا�شك معه فهو ح�سا�س جد ًا‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬القمر املكتمل يف برج اجلدي ال�صديق يدعمك وي�سانك يف العمل‪،‬‬ ‫قد تبحث عن فر�ص جديدة ت�ساعدك على زيادة مواردك املادية‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫اع���ط عالقتك باحلبيب املزيد من الوق���ت‪ ،‬وال ت�سمح لأحد �أن يفرقك عنه‬ ‫�أو يخلفك معه‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬ال تدع �أمورك ال�شخ�صية ت�ؤثر يف �أدائك‪ ،‬ر ّكز على النجاح الذي‬ ‫تطمح �إليه‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬مت ّر عالقتك باحلبيب بالفتور‪� ،‬أ�ضف الإثارة عليها‬ ‫خ�شية �أن ت�صل �إىل القطيعة‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫‪� - 1948‬صدور قرار جمل�س الأمن رقم ‪ 54‬بوقف الأعمال الع�سكرية يف‬ ‫فل�سطني‪.‬‬ ‫‪ - 1958‬الرئي�س الأمريكي دوايت �أيزنهاور‪ ،‬يقرر �إر�سال قوات امل�شاة البحرية‬ ‫الأمريكية �إىل لبنان‪ ،‬بناء على طلب الرئي�س اللبناين كميل �شمعون‪ ،‬وذلك‬ ‫ملواجهة املد القومي العربي املت�صاعد يف لبنان‪.‬‬ ‫‪ - 1962‬اجلزائر تتقدم بطلب للإن�ضمام �إىل جامعة الدول العربية‪ ،‬بعد‬ ‫ا�ستقاللها عن فرن�سا‪.‬‬ ‫‪� - 1986‬إ�سرائيل تنتج قنابل عنقودية �أكرث تطورًا من القنابل الأمريكية‪.‬‬ ‫‪ - 1994‬الأردن و�إ�سرائيل توافقان على �إجراء حمادثات �سالم بينهما يف‬ ‫وا�شنطن‪.‬‬ ‫‪ - 2008‬مقتل ‪ 35‬وجرح �أكرث من ‪� 70‬إثر تفجري �إنتحاريني نف�سيهما و�سط‬ ‫ح�شود متطوعي اجلي�ش العراقي يف مدينة بعقوبة‪� ،‬شمال العا�صمة بغداد‪.‬‬ ‫‪ - 2009‬حتطم طائرة ركاب �إيرانية يف حمافظة قزوين �شمال غرب �إيران‬ ‫ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم ‪ 150‬راكب‪.‬‬ ‫مواليد‬ ‫‪ - 1926‬الأديب املغربي‪� ،‬إدري�س ال�شرايبي‪.‬‬ ‫‪ - 1927‬الروائي امل�صري‪ ،‬ثروت �أباظة‪.‬‬ ‫وفيات‬ ‫‪ - 1904‬الأديب الرو�سي‪� ،‬أنطون ت�شيخوف‪.‬‬ ‫‪ - 1919‬عامل الكيمياء الأملاين‪ ،‬هريمان �إميل في�شر‪ ،‬احلا�صل على جائزة نوبل‬ ‫يف الكيمياء عام ‪.1902‬‬ ‫‪� - 1958‬إعدام رئي�س الوزراء العراقي نوري ال�سعيد‪ ،‬وذلك بعد �إ�صدار حكم‬ ‫الإعدام �ضده من حمكمة الثورة العراقية يف جل�سة ا�ستمرت لدقائق معدودة‪.‬‬

‫الأب�������راج‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القم���ر املكتمل يف برج اجل���دي ي�شعرك بالإحب���اط‪ ،‬وي�ضطرك‬ ‫�إىل الرتاج���ع عن موقف �أو ق���رار ‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تعرف قيمة ال�شريك وتقدّر‬ ‫وقوفه �إىل جانبك‪ ،‬تت�ألق يف املنا�سبات وتربز ك�شخ�صية مميزة‪.‬‬

‫اكت�شاف �أغنى بقعة نفط بالعامل يف ال�سعودية‬ ‫�أعلنت درا�سة جيولوجية �أن �أغنى بقعة جغرافية يف العامل بالرثوات‬ ‫النفطية‪ ،‬يف املنطقة الواقعة بني وادي ال�سهباء ووادي الرمة‪ ،‬جنوب‬ ‫منفذ البطحاء احلدودي‪ ،‬يف اململكة العربية ال�سعودية‪.‬وبح�سب‬ ‫"�سبوتنك"‪ ،‬قال الدكتور عبدالعزيز بن لعبون‪ ،‬م�ست�شار نفط �سابق يف‬ ‫�شركة �أرامكو ال�سعودية‪ ،‬و�أ�ستاذ اجليولوجيا يف جامعة امللك �سعود‪� ،‬إن‬ ‫املنطقة املكت�شفة‪ ،‬حتدها ثالثة حدود مت�صدعة‪ ،‬جعلت منها كتلة متميزة‬ ‫قائمة بذاتها‪ .‬وتابع‪" :‬احلد ال�شمايل من البقعة على امتداد وادي الرمة‬ ‫واالجردي والباطن‪ ،‬وهي �أودية مت�صلة بع�ضها ببع�ض ت�سمى جميعها‬ ‫وادي الرمة‪ ،‬وميتد مل�سافة ‪ 1200‬كلم من حرة خيرب وحتى مدينة الزبري‬ ‫عند الطرف ال�شمايل للخليج العربي‪ ،‬وجنوبا وادي ال�سهباء الذي ت�صب‬ ‫فيه �أودية و�سط اجلزيرة العربية‪ ،‬ويتجه �شرقا نحو �شمايل الربع اخلايل‬ ‫وجنوب اخلليج العربي‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫*ونحن دائما نبالغ يف التغيري الذي �سيحدث يف العامني‬ ‫املقبلني ‪ ،‬ونقلل من التغيري الذي �سيحدث يف الع�شر‬ ‫القادمة ‪ .‬ال تدع نف�سك تركن �إىل التقاع�س عن العمل‪.‬‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• حتى القرن اخلام�س امليالدي كان متو�سط‬ ‫عمر ال�شخ�ص يف �أوروبا ب�شكل عام ال‬ ‫يتعدى ‪ 30‬عاما‪.‬‬ ‫• ي�ستهلك العامل حوايل مليار برميل من‬ ‫النفط يوميا‪.‬‬ ‫• الطاقة التي ت�صل من ال�شم�س �إىل الأر�ض‬ ‫يوميا توازي قوتها نحو ‪� 126‬ألف مليار‬ ‫ح�صان‪.‬‬

‫بيل غيت�س‬ ‫* ما ي�سلب بالعنف ال يحتفظ به �إال بالعنف‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• رجل بال مال خري من رجل بال �شرف‬ ‫• �سامح النا�س والت�سامح نف�سك‬ ‫• �شر النا�س من داراه النا�س ل�شره‬

‫غاندي‬

‫‪ ‬عمودي‬


‫‪10‬‬

‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫في رواية محمد خضير سلطان «شبح نصفي»‪:‬‬

‫قارب ال�سنني‬

‫الـذهــاب خــارج �سـلطـة ال�ســـرد‬

‫جاسم عاصي‬

‫عتبة «�شبح ن�صفي» عتبة تتقا�سمها لوحة‬ ‫الغالف‪ ،‬يف ت�شكالت رواية حممد خ�ضري‬ ‫�سلطان‪ .‬ال�شبح مرئي‪ ،‬لكنه يبدو متخفي ًا‬ ‫و�سط �شك ال��ر�ؤي��ة‪� ،‬أي �أن��ه ال ي�ستكمل‬ ‫�صورته �إال عرب ت�شكله ال�شكي وبالتايل‬ ‫ت�شكله التاريخي كما يُ�سفر عنه املنت‪،‬‬ ‫فهو متماه مع ما حوله‪ ،‬منبثق حني حتني‬ ‫اللحظة‪ .‬لذا فالفنان وهو يقدم تو�صيف ًا‬ ‫للعتبة ومنت الرواية عمد �إىل اختياره‬ ‫جلزء من منحوتة الفنان (جواد �سليم)‪،‬‬ ‫لأنه �أدرك خالل �إ�شارة امل�ؤلف ما تعنيه‬ ‫وح��دات ن�ص منحوتة (ن�صب احلرية)‬ ‫‪ .‬ل��ذا فاقتطاع ج�سد الأم (ح�����ص��ر ًا) �أو‬ ‫كما ن��راه‪ ،‬وهي تتم�سك بقامتني‪ ،‬يعني‬ ‫ت�شبثها يف الأر�ض‪ ،‬كما هو ظاهر �أ�سفل‬ ‫جزء الن�صب‪ .‬وه��ذه �إحالة �إىل التعبري‬ ‫عن الن�صفني وما يلي يف املنت �أي�ض ًا‪ ،‬فهو‬ ‫�سردية تاريخية ب�أ�سلوب الر�ؤى ولي�س‬ ‫ال�سرد املتعارف عليه‪ .‬فقد وجد الفنان‬ ‫بال�صدفة �أن الطري( احلمامة) تقف فوق‬ ‫ر�أ�س الن�صف امل�ضيء‪ ،‬وهو ر�ؤية لف�أل‬ ‫حَ ٍ�س ْن‪ ،‬فتظهر مدوّ نات الأزمنة وا�ضحة‬ ‫بينما الن�صف ال��ذي يحمل ِظ�لا العتمة‬ ‫امل�ضافة لتاريخ الأ���ش��ي��اء‪ ،‬تتماهى فيه‬ ‫املدوّ نات رغم �أنها موجودة يف واقع جزء‬ ‫الن�صب‪ .‬وبهذا حتققت داللة الـ(ن�صفي)‬ ‫كوّ نه من �أخالق الأزمنة ‪ .‬فاملعادلة التي‬ ‫حتملها املر�أة ( الأم) متوازنة ومتعادلة‪،‬‬ ‫لكن ال��ذي يحيل تفا�صيلها �إىل نوع من‬ ‫التغطية املعرفية هو واقع الزمن‪ .‬ولعل‬ ‫م�صمم الغالف الدكتور( فرات العتابي)‬

‫�أحال كل جزء من اللوحة �إىل داللة فكلمة‬ ‫( رواية) كانت بلون �أحمر‪ ،‬يحاكي لون‬ ‫الدم ‪ .‬لكنه قد كوّ ن معاد ًال �إخ�صابيا لأنه‬ ‫ورد مبقابلة ا�سم امل�ؤلف (حممد خ�ضري‬ ‫���س��ل��ط��ان)‪ .‬وب��ه��ذا ت��ك��ون دائ����رة لوّ حة‬ ‫ال��غ�لاف ق��د ا�ستكملت عبارتها الفنية‪،‬‬ ‫كوّ نها مل ُتعط �صورة �سلبية‪ ،‬ملا هو داليل‬ ‫ملفردة ( �شبح) ثم ( ن�صفي) فالكلمتان‬ ‫و�ضعتا �ضمن ف�ضاء خمتلف‪ ،‬ف���إذا كان‬ ‫(�شبح) قد تاه م�ساره يف م�ساحة مفتوحة‬ ‫فـ (ن�صفي) قد ا�ستقر مقامه يف �أن كوّ ن له‬ ‫عالقة ممتدة �إىل ا�سم امل�ؤلف‪ .‬ويف هذا‬ ‫تعالق داليل ميحو �أثر الـ (�شبح)‪ .‬من هذا‬ ‫جند ثمة جتاوبا مو�ضوعيا قد حتقق بني‬ ‫الن�ص وقارئه (الفنان)‪ ،‬و�سوف يكون‬ ‫اف�ترا���ض�� ًا ب�ين ال��رواي��ة بكل ت�شكيالتها‬ ‫والقارئ املرتقب‪.‬‬ ‫�إ�شارات قا ّرة‬ ‫�أراد امل���ؤل��ف �أن ي�ستهل ن�صه الروائي‬ ‫ب�إ�شارات‪ ،‬فق�سمها �إىل (نبذة انتقائية‪/‬‬ ‫امل�تن احلكائي‪� /‬إ���ش��ارات �أُخ���ر)‪ .‬وبهذا‬ ‫ا�ستكمل ر�ؤيته وهو يحقق كتابة ن�ص‬ ‫روائ���ي‪ ،‬ل��ه تخريج‪ ،‬ت���واءم م��ع م��ا كتب‬ ‫من ن�صو�ص ق�ص�صية �سابق ًا‪ .‬فهو لي�س‬ ‫معنيا ب��امل��غ��اي��رة ح�����س��ب‪ ،‬و�إمن����ا معني‬ ‫بتقدمي ر�ؤى عملية يف كتابة الن�ص‪.‬‬ ‫يف (ن��ب��ذة تقنية) �صنف ن�صه على �أنه‬ ‫ين�ضوي �ضمن حراك الن�صو�ص ذات الهم‬ ‫الفكري‪ .‬والفكري هنا ال يعني �إحداث‬ ‫جدل ب�ش�أن ق�ضية معيّنة‪ ،‬بل �أنه ي�سعى‬ ‫مل��داول��ة م�����س��ار زم��ن��ي ( ت���اري���خ)‪ ،‬وهو‬ ‫تاريخ العائلة‪ ،‬العائلة امل�ضمر تاريخها‪،‬‬

‫�أو املن�سي بحكم ال�تراك��م الكمي‪ .‬لكن‬ ‫النوع يت�صدى له ال�سرد بتقنيته هذه‬ ‫ليزيح عن �سطحه �أو ًال ما تراكم‪ ،‬ومن ثم‬ ‫الت�سلل مبعرفة �إىل منت التاريخ الدال‪،‬‬ ‫مبا ا�صطلح عليه امل�ؤلف (املروية) بتعدد‬ ‫مفا�صلها وروات��ه��ا‪ .‬وبهذا �ساير جدلية‬ ‫ال��ت��اري��خ ح�ين �صنفها �إىل ( رع��وي��ة ‪+‬‬

‫التحوّ ل احلديث ‪ +‬احل�صيلة الرمزية)‪.‬‬ ‫وبهذا اكت�سبت جدليتها كمدوّ نة تندرج‬ ‫�ضمن �سياق ال��ت��اري��خ‪ ،‬وال تنحو �إىل‬ ‫تفا�صيله كما اعتاد ال�سرد املتعارف عليه‪.‬‬ ‫مبعنى �سوف ال يكون ثمة ان�سياق وراء‬ ‫غ��واي��ة اللغة‪ ،‬و�إمن���ا اختيار م�ؤ�شرات‬ ‫اللغة وم�ضمراتها‪ ،‬حل�صد الدالالت‪ .‬هذا‬

‫في احتفالية عيد الطفل العراقي‬

‫علي حسين البياتي‬

‫امل�سار الروائي قاد �إىل ت�شكيل �إطار كما‬ ‫ذك��ر امل���ؤل��ف‪ .‬الإط���ار هنا جاهد على �أن‬ ‫ال يت�أ�س�س على تراكم الأح���داث‪ ،‬و�إمنا‬ ‫يكون املتحقق عرب الرمزية التي تتغذى‬ ‫من �ضرع الواقع فلي�س ثمة خميال �سردي‬ ‫خال�ص‪ ،‬وال تو�صيف واقعي خال�ص‪� .‬إن‬ ‫املح�صلة هنا ه��ي م��زي��ج م��ن ر�ؤى لكل‬ ‫هذه الوحدات التي ت�ش ّكل الن�ص‪ ،‬ر�ؤى‬ ‫متمكنة م��ن �صياغة وح��دات��ه��ا الن�صية‬ ‫دون �إ�سفاف‪ ،‬ال يف التجريب خارج هذا‬ ‫الإط����ار‪ ،‬وال الإغ����راق يف غ��واي��ة اللغة‬ ‫البالغية‪ .‬بالغة الن�ص من بالغة �إ�شاراته‪.‬‬ ‫يف جانب �آخر ا�ستطاع الكاتب �أن يُ�شري‬ ‫�إىل ما �سماه ( اخلط ال�سردي الرئي�سي)‬ ‫ال��ذي ن�سبه �إىل م�ؤ�س�سة العائلة‪ ،‬فك�أن‬ ‫لهذه العائلة م�سار ًا هو م�سار تاريخها‪.‬‬ ‫ولعل الإ�شارة تخ�ص موازاة هذا امل�سار‬ ‫مع م�سار (ال�سلطة) وتقلباتها الدموية‪.‬‬ ‫وبهذا حقق طرفا جديدا ملعادلته الن�صية‬ ‫يف ك��ون الن�ص ي��ت��داول تاريخا عنيفا‬ ‫ب�ين اال���س��ت��ح��واذ على (امللك‪/‬الوطن)‪،‬‬ ‫وم�صادرة حق املالكني الأ�صليني‪ .‬فالوطن‬ ‫له ملكية عامة‪ ،‬والأزمنة من خلق تيارات‬ ‫اال�ستحواذ على هذه امللكية‪ .‬وبهذا نرى‬ ‫�أن ال��ن�����ص ح���از وي��ح��وز ع��ل��ى ق���راءات‬ ‫متعددة يف كونه يحمل �إ���ش��ارات ت�ؤكد‬ ‫حراكا اجتماعيا �سيا�سيا ـ فكريا تنتجها‬ ‫قراءات متعددة‪ .‬هذه القراءات تتوا�صل‬ ‫خ�لال انفتاحها على ال��ن�����ص‪ ،‬وانفتاح‬ ‫الن�ص عليها‪� .‬إن �إنتاج وحدة متما�سكة‬ ‫ب�ين ال��ط��رف�ين‪ ،‬ت���ؤك��د ���ص�يرورة الن�ص‬ ‫وت�ؤ�شر م�ستواه باعتباره حمركا معرفيا‪،‬‬

‫يقود �إىل احلرث يف القدرات الذاتية من‬ ‫جهة‪ ،‬وحتقيق �صريورة ن�صية من جهة‬ ‫�أخ��رى‪� .‬إن الإ���ش��ارات املقدمة وال�سابقة‬ ‫للمنت الروائي ت�ؤكد طبيعة الر�ؤى التي‬ ‫اعتمدها الكاتب‪ ،‬كوّ نها تتناول الكيفية‬ ‫التي ت�ش ّكل بها ومنها الن�ص‪ ،‬ال�سيّما‬ ‫تغيري �ضمري ال�����س��رد (الأن�����ا‪ ،‬الثالث‪،‬‬ ‫النحن) لتقدمي فر�شة �سردية بعيد ًا عن‬ ‫ال��ت��ف��ا���ص��ي��ل‪ .‬يف اجل��ان��ب املو�ضوعي‪،‬‬ ‫يت�أكد م�سار الن�ص باعتماده (الهجرات)‬ ‫وه���و يعني م�����س��ار ال��ت��اري��خ الب�شري‪.‬‬ ‫�صحيح �أن الن�ص يتناول �سرية حياة‬ ‫عائلة ( �آل فالح) �إال �أنها تعترب مدونة‬ ‫تاريخية م�صغرة لت�سل�سل تاريخ الو�ضع‬ ‫ال��ب�����ش��ري الأن�ث�روب���ول���وج���ي ح�صر ًا‪،‬‬ ‫وارتباطاته ب�آلية االنتاج ومنو الأفكار‪،‬‬ ‫�أي �أن احل���راك االجتماعي وحتوّ الته‬ ‫�ساير حت���والت امل��ن��اح��ي الأخ����رى التي‬ ‫رافقت التطور الب�شري‪ .‬فالتحوّ ل بني‬ ‫(املاء وال�صحراء وال�سهل واجلبل) القى‬ ‫بطبيعة احلال ظاهرة ت�صادم‪ ،‬كما �أ�شار‬ ‫امل�ؤلف يف منت �إ�شاراته والتي �أكد فيها‬ ‫على (طبيعة هذا التحوّ ل وت�صادمه بني‬ ‫�أ���ص��ل امل��راح��ل الأُول وارت��ق��اء العهود‬ ‫اجل���دي���دة) وه���ذا �أك�����س��ب ال��ن�����ص �صفة‬ ‫املدوّ نة‪ ،‬حيث ن�شب نوع من النزاع على‬ ‫امللك‪ .‬املروية حتوّ لت بفعل ال�سرد �إىل‬ ‫ت���داول م��روي��ات ه��ي م��روي��ات( اجلدة‪،‬‬ ‫الأب) كل هذا اتخذ تو�صيف ًا معنيا برفع‬ ‫ال�تراك��م التاريخي ال���ذي غ�� ّي��ب عائدية‬ ‫املُ��ل��ك مب��ا �أ�سبغه م��ن �أُط���ر اال�ستحواذ‬ ‫وال�سيطرة‪.‬‬

‫بعد أكثر من ثمانين عاما على رحيله ‪:‬‬

‫فيلم عن « �أطفال حتت الركام « ومعر�ض لـ « بيكا�سو ال�صغري«‬

‫‪ 200‬مثقف �إ�سباين يطالبون مبنح لوركا جائزة نوبل‬ ‫محمد محمد الخطابي‪:‬‬

‫نضال الموسوي‬ ‫تصوير‪ :‬أدهم يوسف‬

‫برعاية وح�ضور وزير الثقافة وال�سياحة والآثار اال�ستاذ فرياد‬ ‫راون��دزي نظمت دار ثقافة االطفال احتفالية مبنا�سبة يوم‬ ‫الطفل العراقي‪ .‬وافتتح ال�سيد الوزير معر�ض ر�سوم االطفال‬ ‫الذي �شارك فيه (‪ )11‬مركز ًا ثقافي ًا تابع ًا للدار يف املحافظات‬ ‫و�أُخ��ت�يرت ارب��ع��ة م��راك��ز ثقافية ف��ائ��زة مب�سابقة الر�سوم‬ ‫ومعر�ض ًا للطفل ال�صغري املوهوب (مو�سى �صعب) امللقب‬ ‫(بيكا�سو ال�صغري)‪ .‬ونا�شد املدير العام لدار ثقافة االطفال‬ ‫الدكتور علي عويد العبادي يف كلمة له وم��ن خ�لال ال�سيد‬ ‫وزير الثقافة احلكومة �إطالق التخ�صي�صات املالية للمبا�شرة‬ ‫بطبع جملتي واملزمار وال�سل�سلة الق�ص�صية لالطفال واعتبار‬ ‫مطبوعات الدار مطبوعات وطنية‪ ،‬م�ؤكدا ان هذه امل�ؤ�س�سة‬ ‫التي ُتعنى ب�أهم �شريحة يف املجتمع تكاد تكون قد جتاوزت‬ ‫ال�شهر ال�سابع من هذا العام ومل ي�صدر عنها اي مطبوع وهذا‬ ‫بحد ذاته يعد انتكا�سة كبرية لهذه الدار وم�سريتها خالل ما‬ ‫يقارب اخلم�سني عام ًا‪ .‬وقال‪ :‬كلنا امل ب�سيادتكم واحلكومة‬

‫ان تنظر بعني امل�س�ؤولية جتاه هذه امل�ؤ�س�سة العريقة ودورها‬ ‫االن�ساين والثقايف والرتبوي والرتفيهي كونه يعد حافز ًا‬ ‫قوي ًا لنا للم�ضي يف مهمتنا ور�سالتنا وان بناء املجتمع يبد�أ‬ ‫من تربية الطفل والن�شيء اجلديد بال�شكل ال�صحيح‪ .‬وتخلل‬ ‫احلفل عدد من الفعاليات الثقافية والفنية منها عر�ض فيلم‬ ‫وثائقي بعنوان (�أطفال حتت الركام) للمخرج �شهاب �أحمد‬ ‫وم�شهد م�سرحي بعنوان (ال�صديق وقت ال�ضيق) للمخرجة‬ ‫امل�سرحية الدكتورة فاتن اجلراح وجمموعة من الن�شاطات‬ ‫الفنية قدمها جمموعة من االطفال من مدر�سة تنمية االبداع‬ ‫بعنوان (لو جمعت قطرات البحر) و (�أطفال نحن االطفال)‪.‬‬ ‫وفعالية بعنوان (بحرية البجع) لرو�ضة هنا لنكرب‪� ،‬أداء‬ ‫فرقة البالية لالطفال باال�ضافة �إىل م�شاهدة االطفال العلوم‬ ‫املعرفية للقبة الفلكية املقدمة من قبل م�ؤ�س�سة املعرفة للثقافة‬ ‫اح��دى املنظمات غري احلكومية‪ .‬ويف نهاية االحتفال و ّزع‬ ‫ال�سيد وزير الثقافة وال�سياحة والآثار ال�شهادات التقديرية‬ ‫وامليداليات والهدايا على عدد من االطفال االيتام من منظمة‬ ‫زهرة العراق واالطفال امل�شاركني‪.‬‬

‫�أط��ل��ق م��ا ينيف على ‪ 200‬م��ن املثقفني‬ ‫والك ّتاب ّ‬ ‫وال�شعراء والفنانني واملطربني‬ ‫وامل��ف�� ّك��ري��ن ورج����ال ال��ع��ل��م وال�سيا�سة‬ ‫مب��ب��ادرة ف��ري��دة يف بابها يف ا�سبانيا‬ ‫يطلبون فيها من الأكادميية ال�سويدية‬ ‫م��ن��ح ج���ائ���زة ن���وب���ل ل���ل����آداب لل�شاعر‬ ‫الغرناطي ال��راح��ل فيديريكو غار�سيا‬ ‫لوركا‪ .‬ويطالب ه�ؤالء ب�إجراء تغيري �أو‬ ‫تعديل جديد على املعايري املعمول بها‬ ‫يف هذه الأكادميية حتى اليوم ليت�س ّنى‬ ‫حتقيق هذا املطلب املُ‬ ‫ّ‬ ‫�ستحق يف نظرهم‬ ‫مع �شاعرهم ومع مبدعني عامليني �آخرين‬ ‫م���ن خم��ت��ل��ف اجل��ن�����س��ي��ات والأع�������راق‪.‬‬ ‫املبادرة املعايري املعمول بها يف الوقت‬ ‫الراهن ال ت�سمح ب�أن مينح هذا التكرمي‬ ‫الأدب���ي الكبري ملثقفني وك�� ّت��اب و�شعراء‬ ‫�أو مبدعني من الراحلني‪� ،‬إ ّال � ّأن �أ�صحاب‬ ‫ه���ذه امل���ب���ادرة اجل��ري��ئ��ة ي��ع��ت��ق��دون � ّأن‬ ‫الأكادميية ال�سّ ويدية ال�سّ اهرة على منح‬ ‫جوائز نوبل يف خمتلف االخت�صا�صات‬ ‫ميكنها �أن تقوم بعمل �إ�ستثنائي يف هذا‬ ‫القبيل لت�أخذ بعني االعتبار االعرتاف‬ ‫مب�سرية هذا ال�شاعر‪ .‬لقد ّ‬ ‫مت تقدمي هذا‬ ‫املقرتح ب�شكل ر�سمي من ط��رف ه�ؤالء‬ ‫املثقفني �أواخ���ر �شهر حزيران‪/‬يونيو‬ ‫امل��ا���ض��ي ‪ 2018‬ب��ح�����ض��ور �شخ�صيات‬ ‫ثقافية‪ ،‬و�أدبية‪ ،‬وفنية‪ ،‬وقانونية وازنة‬ ‫يف مقدمتهم القا�ضي الإ�سباين بالتاثار‬ ‫��ار���س��ون‪ ،‬ورئي�سة م�ؤ�سّ �سة خو�سّ يه‬ ‫غ ُ‬ ‫���س��ارام��اغ��و ال��ت��ي ت��ر�أ���س��ه��ا �أرم���ل���ة هذا‬

‫الكاتب الربتغايل (احلا�صل على جائزة‬ ‫نوبل يف الآداب كذلك)‪ ،‬ف�ض ًال عن ك ّتاب‬ ‫و�شعراء ونقاد ومبدعني �آخرين‪ .‬وقد ّ‬ ‫مت‬ ‫خالل هذه التظاهرة قراءة بيان ذ ّكر فيه‬ ‫املنظمون ب�أهمية لوركا ك�شاعر وكاتب‬ ‫م�����س��رح��ي وا���س��ت��ح��ق��اق��ه يف احل�صول‬ ‫على ه��ذه اجل��ائ��زة العاملية املرموقة»‬ ‫لي�س ب�سبب م�صرعه امل�أ�ساوي يف �آب‪/‬‬ ‫�أغ�����س��ط�����س ‪ 1936‬ع��ل��ى ي��د املتم ّردين‬ ‫الفرنكاويني (التابعني للجرنال الإ�سباين‬ ‫فران�سي�سكو فرانكو الذي حكم البالد بيد‬ ‫من حديد ملدة �أربعني عام ًا بعد انت�صاره‬ ‫يف احلرب االهلية الإ�سبانية التي و�ضعت‬ ‫�أوزاره������ا ‪ ،)1939‬ب��ل جل���ودة �أعماله‬ ‫الإبداعية‪ ،‬وتداعياتها‪ ،‬وت�أثرياتها يف‬ ‫خمتلف �أنحاء املعمورة»‪ .‬يرى �أ�صحاب‬ ‫هذه املبادرة � ّأن اال�ستجابة لهذا املطلب‬ ‫من طرف الأكادميية ال�سويدية «�ست�ش ّكل‬

‫�سبق ًا �إعالمي ًا وتفوّ ق ًا �أدب��ي�� ًا يف تاريخ‬ ‫هذه اجلائزة‪ ،‬كما �سيكون ت�أكيد ًا وا�ضح ًا‬ ‫للدفاع عن مبد�أ حقوق الإن�سان واحلياة‪،‬‬ ‫كما ت�شكل �إدانة �صارخة الغتيال مواطن‬ ‫ح�� ّر‪ ،‬و�شاعر �أك��د دف��اع��ه امل�ستميت عن‬ ‫التقدمي‪ ،‬و�إ�سهامه من �أجل احلرية‬ ‫الفكر‬ ‫ّ‬ ‫واالنعتاق ومواجهة الفا�شية الغا�شمة‪.‬‬ ‫ويعترب لوركا من �أكرث ال�شعراء �شعبي ًة‬ ‫بني املبدعني يف بلده �إ�سبانيا وخارجها‪،‬‬ ‫وهم يذ ّكرون كذلك يف بيانهم � ّأن لوركا‬ ‫كان من �أكرث ال�شعراء دفاع ًا عن حترير‬ ‫امل���ر�أة وامل�����س��اواة ب�ين اجلن�سني‪ ،‬حدث‬ ‫ذل����ك يف ب��ل��د ك����ان غ���ارق��� ًا يف الهيمنة‬ ‫«ال��ذك��وري��ة وال��رج��ع��ي��ة وت��زمّ��ت رجال‬ ‫ال��� ّدي���ن»‪ ،‬ومل ينح�صر دف���اع ل��ورك��ا عن‬ ‫املر�أة يف احلوا�ضر وح�سب‪ ،‬بل �إنه دافع‬ ‫كذلك ع��ن امل���ر�أة يف ال��ق��رى‪ ،‬والبوادي‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت غ��ارق��ة يف غياهب الت� ّأخر‬

‫جائزة الشيخ زايد للكتاب تعزز مكانة األدب العربي في الثقافات األخرى‬ ‫تنظم جائزة ال�شيخ زاي��د للكتاب ن��دوة ثقافية‬ ‫حتت عنوان “ترجمة الأدب العربي” يف مكتبة‬ ‫ن��ي��وي��ورك ال��ع��ام��ة الأرب���ع���اء املقبل ‪ 18‬يوليو‬ ‫لت�سليط ال�����ض��وء على م��ب��ادرة ال�ترج��م��ة التي‬ ‫�أطلقتها اجلائزة م�ؤخرا‪ ،‬والتي تهدف �إىل دعم‬ ‫دور الن�شر يف ترجمة الكتب الفائزة باجلائزة‬ ‫�إىل اللغات الإنكليزية والفرن�سية والأملانية‪.‬‬ ‫وي�أتي اختيار عقد الندوة يف مكتبة نيويورك‬ ‫العامة ملا لها من عراقة تاريخية ورمزيّة كمحفل‬ ‫�أدبي وثقايف قدمي‪.‬‬ ‫دعم الأدب بالرتجمة‬ ‫تعقد ال��ن��دوة بح�ضور جمموعة م��ن امل�ؤلفني‬ ‫وال��ن��ا���ش��ري��ن وامل�ت�رج���م�ي�ن‪ ،‬وي��ل��ق��ي الكلمات‬ ‫الرتحيبية يف حفل اال�ستقبال كل من يورغن‬ ‫بوز مدير معر�ض فرانكفورت ال��دويل للكتاب‪،‬‬ ‫وم��اج��د ال�سويدي قن�صل ع��ام دول��ة الإم���ارات‬ ‫العربية املتحدة يف نيويورك‪ ،‬وعبدالله ماجد‬ ‫�آل علي املدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب‬

‫يف دائ��رة الثقافة وال�سياحة ب�أبوظبي‪ ،‬والذي‬ ‫يقدم عر�ضا تو�ضيحيا عن جائزة ال�شيخ زايد‬ ‫للكتاب‪ ،‬ومنحة الرتجمة التي تقدمها اجلائزة‬ ‫للكتب امل�ؤلفة عن الثقافة العربية‪ .‬وي�شارك يف‬ ‫الندوة كل من جون �سي�سليانو املحرر التنفيذي‬ ‫يف دار بنجوين وبنجوين كال�سيك�س‪ ،‬وهو‬ ‫مرتجم رواية “فرانك�شتاين يف بغداد” للروائي‬ ‫العراقي �أحمد �سعداوي‪� ،‬أول رواية عربية ت�صل‬ ‫�إىل القائمة الق�صرية جلائزة مان بوكر العاملية‪.‬‬ ‫كما ترجم املجموعة الق�ص�صية “معر�ض اجلثث”‬ ‫للكاتب العراقي ح�سن بال�سم‪ ،‬واحلا�صل على‬ ‫ج��ائ��زة الإن��دب��ن��دن��ت العاملية ل�ل��أدب الأجنبي‪،‬‬ ‫و�أحد �أف�ضل ع�شرة كتب لعام ‪ ،2014‬و�ألك�سندر‬ ‫�إلن�سون الأ�ستاذ امل�شارك يف كلية هنرت‪ ،‬وماك�س‬ ‫وي�س الأ�ستاذ امل�شارك يف جامعة برن�ستون‪،‬‬ ‫وي��دي��ر ال���ن���دوة ت�شيب روزت����ي م��دي��ر حترير‬ ‫�سل�سلة املكتبة العربية ال�صادرة عن دار ن�شر‬ ‫جامعة نيويورك‪ .‬وقالت موزة ال�شام�سي مديرة‬

‫هو ذا قارب‬ ‫ال�سنني‬ ‫يتهاوى �صاعدا‬ ‫فوق املياه‬ ‫يحرك اوجاع‬ ‫النهر‬ ‫واملجذاف الذي‬ ‫تك�سر عند ال�ضفاف‬ ‫وها هو بعيد‬ ‫حلن النهر‬ ‫الذي جف ما�ؤه‬ ‫ومنت عند‬ ‫�ضفافه اع�شاب‬ ‫ال�سنني‬

‫جائزة ال�شيخ زايد للكتاب “ت�سعى جائزة ال�شيخ‬ ‫زايد للكتاب �إىل تعزيز مكانة الأدب العربي يف‬ ‫الثقافات الأخ����رى‪ ،‬وذل���ك بفتح �آف���اق احل��وار‬ ‫وال��ت��وا���ص��ل يف خمتلف امل���ؤ���س�����س��ات الثقافية‬ ‫والأكادميية املرموقة‪ ،‬والتي تهتم مبعرفة �آخر‬

‫التوجهات الأدبية يف العامل العربي‪ .‬ومن خالل‬ ‫�سل�سلة النقا�شات التي نعقدها حول العامل نعمل‬ ‫على تعزيز عالقاتنا مع هذه امل�ؤ�س�سات مبا يخدم‬ ‫حركة الت�أليف‪ ،‬ويروج للجائزة التي تقدر �إبداع‬ ‫امل�ؤلفني يف كل مكان”‪ .‬كما تنظم جائزة ال�شيخ‬

‫زايد للكتاب عدة ندوات ثقافية �أخرى خالل هذا‬ ‫العام‪ ،‬منها ندوة يف �إنكلرتا و�أخرى يف �إيطاليا‪،‬‬ ‫بهدف زيادة الوعي حول منحة الرتجمة املقدمة‬ ‫للنا�شرين‪.‬‬ ‫توا�صل قبول الرت�شحات‬ ‫ن�شري �إىل �أن ج��ائ��زة ال�شيخ زاي��د للكتاب يف‬ ‫دورت��ه��ا الثانية ع�شرة لعام ‪ 2019-2018‬قد‬ ‫افتتحت باب الرت�شح �أمام امل�ؤ�س�سات والأفراد‬ ‫منذ مايو املا�ضي‪ ،‬وي�ستمر قبول الرت�شحات‬ ‫�إىل غاية �شهر �أكتوبر ‪ .2018‬وميكن �أن يتقدم‬ ‫للجائزة املبدع نف�سه �شخ�صيا‪� ،‬أو االحتادات‬ ‫الأدب��ي��ة‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات الثقافية‪ ،‬واجلامعات‪.‬‬ ‫كما ميكن ت��ق��دمي ملف م�شرتك م��ن قبل ثالث‬ ‫من َّ‬ ‫ال�شخ�صيات ذات املكانة الأدبية والفكرية‬ ‫املرموقة‪� .‬أم��ا بالن�سبة لفرع «�شخ�صية العام‬ ‫الثقافية»‪ ،‬فيتم تر�شيحها من خالل امل�ؤ�س�سات‬ ‫الأكادميية والبحثية والثقافية‪ .‬ويحق للمر�شح‬ ‫التقدُّم بعمل واح��د لأح��د ف��روع اجلائزة فقط‪،‬‬

‫والتزمّت واجل��ه��ل‪ .‬كما �أدان لوركا يف‬ ‫حياته الق�صرية‪ ،‬ويف خمتلف �إبداعاته‪،‬‬ ‫ومداخالته ك ّل اجلهات التي كانت تعمل‬ ‫على تهمي�ش امل���ر�أة واحتقارها‪ ،‬وعدم‬ ‫ت��وف�ير ال��و���س��ائ��ل ال��ن��اج��ع��ة لتعليمها‪،‬‬ ‫وتثقيفها‪ ،‬وحت ّررها‪ .‬وي�ؤكد املو ّقعون‬ ‫على هذا البيان � ّأن ه�ؤالء الذين اغتالوا‬ ‫�شاعر‬ ‫لوركا مل يتم ّكنوا من �إ�سكات �صوت ٍ‬ ‫ح ّر‪ ،‬ومثقف دميوقراطي يهيم يف ع�شق‬ ‫�شعبه‪ ،‬ويدافع با�ستماتة عن املُهم�شني‪،‬‬ ‫والكادحني‪ ،‬واملع ّذبني يف الأر���ض‪ .‬كان‬ ‫ّ‬ ‫ال�شاعرالأندل�سي رفائيل �ألربتي قد ك�شف‬ ‫النقاب قبيل رحيله عن تفا�صيل م�صرع‬ ‫لوركا وكيف �أ ّن��ه واج��ه امل��وت ب�شجاعة‬ ‫و�صالبة‪ ،‬يقول يف هذا اخل�صو�ص‪ّ � :‬إن‬ ‫طبيب ًا �إ�سباني ًا يُدعى فران�سي�سكو فيغا‬ ‫د ّي��اث كان �شاهد عيان يف مقتل ال�شاعر‬ ‫ق�صة بهذا ال�ش�أن ردّدها‬ ‫لوركا‪ ،‬قد حكى ّ‬ ‫له �سائق التاك�سي ال��ذي قاد لوركا‪� ،‬إىل‬ ‫جانب معتقل �آخ��ر وثالثة من الع�ساكر‬ ‫الذين ينتمون �إىل احلر�س امل��دين‪ّ � .‬إن‬ ‫الطريقة التي قتل بها لوركا كانت حتى‬ ‫الآن لغز ًا حميرّ ًا‪ ،‬وقد �أعطيت تف�سريات‬ ‫خمتلفة حول هذا الأم��ر‪ ،‬وح�سب» فيغا‬ ‫دياث « ّ‬ ‫فان �سائق التاك�سي كان قد زا ره‬ ‫يف عيادته يف ‪ 13‬اغ�سط�س‪�/‬آب ‪.1936‬‬ ‫الأح����داث وقعت يف الليل‪ ،‬وق��د تع ّرف‬ ‫�سائق التاك�سي على واحد من الذين ّ‬ ‫مت‬ ‫القب�ض عليهما وهو ال�شاعر الغرناطي‬ ‫بوا�سطة ّ‬ ‫الك�شافات التي �أوقدها احل ّرا�س‬ ‫للقيام بعملية الإغتيال‪.‬‬

‫و�أن تكون امل���ؤ َّل��ف��ات َّ‬ ‫املر�شحة مكتوبة باللغة‬ ‫العربية‪ ،‬با�ستثناء فرع جائزة الرتجمة‪ ،‬وفرع‬ ‫جائزة الثقافة العربية يف اللغات الأخرى حيث‬ ‫يجوز منح اجلائزة مل�ؤ َّلفات مُرتجمة من اللغة‬ ‫العربية �إىل غريها �أو م�ؤ َّلفة يف اللغات الأخرى‪.‬‬ ‫وم��ن ���ش��روط اجل��ائ��زة ك��ذل��ك �أن ي��ك��ون النتاج‬ ‫الفكري والإب��داع��ي من�شورا يف �شكل «كتاب‬ ‫ورقي» با�ستثناء فرع الن�شر والتقنيات الثقافية‬ ‫حيث ُتقبل «الأع��م��ال الرقمية»‪ ،‬كذلك �أن يكون‬ ‫الكتاب املر�شح قد ُن�ش َر ومل مي�ض على ن�شره‬ ‫�أك�ثر م��ن �سنتني‪ ،‬فيما ال متنح اجل��ائ��زة لعمل‬ ‫�سبق له الفوز بجائزة عربية �أو �أجنبية كربى‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫للمر�شحني الذين ترى �أنهم قد‬ ‫ومتنح اجلائزة‬ ‫�أ�سهموا يف تنمية الفكر والإب���داع يف الثقافة‬ ‫العربية‪� ،‬سواء كان من املبدعني �أو املف ِّكرين �أو‬ ‫النا�شرين‪ ،‬و�أن تحُ ِّقق الأعمال َّ‬ ‫املر�شحة درجة‬ ‫ِّ‬ ‫عالية من الأ�صالة واالبتكار‪ ،‬و�أن متثل �إ�ضافة‬ ‫حقيقية للثقافة واملعرفة الإن�سانية‪.‬‬


‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬ ‫‪ 5‬منتخبات خرجت من رحم املُعاناة وت�أهلت للدور الثاين من املونديال‬ ‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يواجه املنتخب الأرجنتيني خطر اخلروج املبكر‬ ‫من نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2018‬املقامة برو�سيا‬ ‫رغم انه خا�ض البطولة مر�شح ًا للمناف�سة على‬ ‫لقبها‪ ،‬بعدما �سقط يف فخ التعادل �أمام �آي�سلندا‬ ‫ثم خ�سر على يد كرواتيا بنتيجة ثقيلة قوامها‬ ‫ثالثة �أه��داف دون رد‪ .‬ورغ��م ه��ذا التعرث‪ ،‬ف�إن‬ ‫جتاوز دور املجموعات وبلوغ دور ال�ستة ع�شر‪،‬‬ ‫ال ي��زاالن ممكنني للأرجنتينيني يف حال فازوا‬ ‫على نيجرييا‪ ،‬وتعرثت �آي�سلندا �أمام كرواتيا‪،‬‬ ‫ولو انه �سيكون عبور ًا �شاق ًا لأبناء «التانغو»‬ ‫مثله مثل ح��ام��ل اللقب املنتخب الأمل����اين بعد‬ ‫هزميته �أم��ام املك�سيك يف اجلولة الأوىل‪ .‬هذا‬ ‫وع��رف��ت نهائيات ك���أ���س ال��ع��امل ح���االت عديدة‬ ‫ملنتخبات عريقة وكبرية ت�أهلت ب�شق الأنف�س‬ ‫للدور الثاين‪ ،‬بع�ضها اكتفى بالو�صول �إىل دور‬ ‫ال�ستة ع�شر و البع�ض الآخر بلغ نهائي البطولة‪.‬‬ ‫يف التقرير التايل‪ ،‬ت�ستعر�ض (امل�شرق) ابرز‬ ‫حاالت الت�أهل ال�شاق للمنتخبات الكبرية التي‬ ‫عرفتها نهائيات ك�أ�س العامل طوال تاريخها‪.‬‬ ‫الأرجنتني يف مونديال ‪1990‬‬ ‫خا�ض املنتخب الأرجنتيني نهائيات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 1990‬ب�إيطاليا ب�صفته حامل اللقب‪ ،‬بعدما فر�ض‬ ‫نف�سه بط ًال ملونديال ‪ 1986‬باملك�سيك ‪ ،‬بقيادة‬ ‫جنمه الأ���س��ط��وري دييغو �أرم��ان��دو مارادونا‬ ‫‪� ،‬إال ان��ه د�شن م�سرية ال��دف��اع ع��ن لقبه ب�شكل‬ ‫متعرث‪ ،‬عندما خ�سر مباراة �إفتتاح البطولة �ضد‬ ‫املنتخب الكامريوين بهدف قاتل ‪ ،‬ولكن �أبناء‬ ‫«ال��ت��ان��غ��و» ا���س��ت��درك��وا خ�سارتهم ب��ف��وز ع�سري‬ ‫على االحت��اد ال�سوفيتي يف اجلولة الثانية من‬ ‫دور املجموعات ‪ ،‬قبل ان يتعادلوا امام رومانيا‬ ‫مب�ساعدة من يد م��ارادون��ا ‪ ،‬لتنهي الأرجنتني‬ ‫الدور الأول بحلولها يف املركز الثالث ملجموعتها‬ ‫‪ .‬وا�ستفادت الأرجنتني من نظام ك�أ�س العامل ‪،‬‬ ‫الذي كان يتيح الفر�صة لأف�ضل اربعة منتخبات‬ ‫حتتل امل��رك��ز الثالث يف جمموعاتها بالعبور‬

‫لدور ال�ستة ع�شر ‪ ،‬حيث متكنت من جتاوزعقبة‬ ‫الربازيل ثم ت�شيكو�سلوفاكيا و�إيطاليا لت�صل‬ ‫�إىل النهائي الذي خ�سرته �أمام �أملانيا الغربية ‪.‬‬ ‫فهل ينجح ليونيل مي�سي وزم�ل�ا�ؤه يف تكرار‬ ‫ملحمة �إيطاليا يف رو�سيا؟‬ ‫�إيطاليا يف مونديال ‪1982‬‬ ‫�شهدت نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 1982‬ب�إ�سبانيا ‪،‬‬ ‫حالة غريبة يف املجموعة الأوىل التي كانت ت�ضم‬ ‫منتخبات �إيطاليا وبولندا و بريو و الكامريون‬ ‫‪ ،‬حيث متكن املنتخب البولندي من ت�صدرها يف‬ ‫حني ت�ساوى املنتخبان الإيطايل و الكامريوين‬ ‫يف كل �شيء‪� ،‬سواء يف الر�صيد النقطي بواقع‬

‫ثالث نقاط لكل منتخب من ثالثة تعادالت‪� ،‬أو يف الكبرية لتحقيق نتائج مر�ضية يف املونديال‪.‬‬ ‫مت�ساو‪ .‬ونتيجة لهذا‬ ‫الفارق التهديفي بر�صيد‬ ‫ٍ‬ ‫�إيطاليا يف مونديال ‪1994‬‬ ‫الت�ساوي‪ ،‬قرر «الفيفا» اللجوء �إىل معيار عدد‬ ‫الأهداف امل�سجلة لكل منتخب‪ ،‬وهو املعيار الذي ع���اد امل��ن��ت��خ��ب الإي���ط���ايل يف م��ون��دي��ال ‪1994‬‬ ‫خ��دم «الآزوري» بعدما �سجل هدفني يف وقت ب�أمريكا ليعرب نف�س الطريق‪ ،‬وي�ؤكد �أن فر�ضية‬ ‫�سجل «الأ�سود» هدف ًا واحد ًا فقط‪ ،‬لتت�أهل �إيطاليا البداية املتعرثة مفتاح الت�ألق يف ك�أ�س العامل‪،‬‬ ‫للدور الثاين وتتجاوز اق��وى عقبتني بفوزها وذل��ك عندما د�شن مناف�سات البطولة بخ�سارة‬ ‫على الأرجنتني (حاملة اللقب) ثم ال�برازي��ل ‪ ،‬غري متوقعة �أمام �إيرلندا اجلنوبية بهدف قاتل‪،‬‬ ‫لت�صل �إىل ن�صف النهائي ويتجدد لقا�ؤها مع ثم فاز ب�صعوبة على الرنويج بع�شرة العبني‪،‬‬ ‫بولندا ‪ ،‬ثم تفوز �إيطاليا لتالقي �أملانيا الغربية و�أن��ه��ى دور امل��ج��م��وع��ات ب��ت��ع��ادل �صعب �أم��ام‬ ‫يف النهائي وت��ت��وج بلقبها ال��ث��ال��ث ‪ ،‬لت�صبح املك�سيك ‪ .‬وبنهاية مناف�سات املجموعة‪ ،‬كانت‬ ‫الإن��ط�لاق��ة امل��ت��ع�ثرة ف����أل خ�ير على املنتخبات املنتخبات الأربعة قد جمعت نف�س الر�صيد البالغ‬

‫وسط قائمة فنية شملت خمسة مدربين‬

‫الأرجنتينيون يف�ضلون دييغو �سيميوين لتدريب منتخبهم ً‬ ‫خلفا ل�سامباويل‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫مت�ض �ساعات قليلة عن الإق�صاء املبكر الذي‬ ‫ْمل ِ‬ ‫ت��ع��ر���ض ل��ه املنتخب الأرج��ن��ت��ي��ن��ي م��ن بطولة‬ ‫ك�أ�س العامل املقامة برو�سيا‪ ،‬بعد �سقوطه �أمام‬ ‫نظريه الفرن�سي يف دور ال�ستة ع�شر حتى بد�أت‬ ‫الأ�سئلة تنهال يف الو�سط الكروي الأرجنتيني‬ ‫عن �أ�سباب هذا الإخفاق وما تتطلبه‬ ‫املرحلة املقبلة‪ .‬ولعل ابرز �س�ؤال‬ ‫يتم تداوله حالي ًا يف و�سائل‬ ‫الإع�لام الأرجنتينية يتعلق‬ ‫بهوية امل��دي��ر الفني الذي‬ ‫�سيتوىل ت��دري��ب املنتخب‬ ‫ال����وط����ن����ي يف امل���رح���ل���ة‬ ‫ال��ق��ادم��ة خ��ل��ف�� ًا خلورخي‬ ‫���س��ام��ب��اويل ال���ذي تقت�ضي‬ ‫االعراف منه تقدمي ا�ستقالته‬ ‫والتحلي بامل�س�ؤولية واعرتافه‬ ‫بالف�شل يف قيادة «التانغو»‬ ‫لتحقيق نتائج‬

‫مر�ضية حتى و�إن كان عقده مع احتاد بالده ميتد‬ ‫لغاية ع��ام ‪ .2020‬ور�شحت �صحيفة «�أوليه»‬ ‫الأرجنتينية خم�سة ا�سماء فنية تعترب ا�صحابها‬ ‫م�ؤهلني لقيادة املنتخب الأرجنتيني �إىل بر‬ ‫االمان وجتاوز تداعيات االنتكا�سة ليكون جاهز ًا‬ ‫للمناف�سة جم��دد ًا على لقب كوبا امريكا العام‬ ‫القادم‪ .‬وطرحت ال�صحيفة على موقعها‬ ‫الإلكرتوين ا�ستطالع ًا للر�أي ملعرفة‬ ‫امل���درب ال��ذي تف�ضله اجلماهري‬ ‫ل���ي���ت���وىل ت����دري����ب منتخبها‬ ‫ال��وط��ن��ي امل��ت��ع��ط�����ش للألقاب‪،‬‬ ‫وع��ل��ى ال��رغ��م م��ن ان اال�سماء‬ ‫اخل��م�����س��ة ت��ت��وف��ر يف ك��ل منهم‬ ‫ك��اف��ة ال�����ش��روط ال��ت��ي ت�ساعدهم‬ ‫ع��ل��ى ال��ن��ج��اح �إال ان اجلماهري‬ ‫الأرجنتينية لديها وج��ه��ات نظر‬ ‫خمتلفة بح�سب م�سرية كل مدرب‬ ‫من املدربني اخلم�سة‪ .‬هذا‬ ‫و�ضمت القائمة‬

‫اخلما�سية ك�لا م��ن دي��ي��غ��و �سيميوين امل���درب‬ ‫احل�����ايل ل���ن���ادي ات��ل��ت��ي��ك��و م���دري���د الإ���س��ب��اين‬ ‫وماوري�سيو بوت�شيتينو مدرب نادي توتنهام‬ ‫هوت�سبري الإنكليزي‪ ،‬ومار�سيلو غاالردو مدرب‬ ‫نادي ريفر باليت الأرجنتيني‪ ،‬وريكاردو غاريكا‬ ‫م���درب منتخب ب�ي�رو‪ ،‬وماتيا�س �أمل��ي��دا مدرب‬ ‫ن��ادي غ��واداالخ��ارا املك�سيكي‪ .‬وبح�سب نتائج‬ ‫اال�ستطالع الأولية‪ ،‬ف�إن اجلماهري الأرجنتينية‬ ‫تف�ضل ت��ويل �سيميوين م��ه��ام الإدارة الفنية‬ ‫ملنتخب ب�لاده��ا خ�لال املرحلة ال��ق��ادم��ة بن�سبة‬ ‫بلغت ‪ ،%36‬بينما ح�صل غ���االردو على ن�سبة‬ ‫‪ ،%31‬وكاريكا على ما ن�سبته ‪ ،%12‬فيما ح�صل‬ ‫بوت�شيتينو على ‪� ،%11‬أما �أمليدا فقد اختاره ‪%6‬‬ ‫فقط‪ ،‬و�أخري ًا فقد ر�شحت اجلماهري مدربا �آخر‬ ‫بن�سبة بلغت ‪ . %5‬و ُي��ع��زى تف�ضيل اجلماهري‬ ‫الأرجنتينية ل�سيميوين بعد جتربته الناجحة‬ ‫واملتميزة مع ن��ادي اتلتيكو مدريد الإ�سباين‪،‬‬ ‫حيث ال ي��زال ي��ر�أ���س ج��ه��ازه الفني منذ �سبعة‬ ‫اع���وام‪ ،‬حقق خاللها �إجن����ازات ك��ب�يرة للنادي‬ ‫املدريدي‪ ،‬مما جعل �إدارة «الروخي بالنكو�س»‬ ‫تتم�سك ب��ه ام��ام �إغ����راءات العديد م��ن الأندية‬ ‫االوروبية الراغبة يف اال�ستفادة من خدماته‪.‬‬ ‫وب���ر�أي الأرجنتينيني‪ ،‬ف���إن منتخبهم الوطني‬ ‫ا�صبح بحاجة �إىل مدرب ثوري قادر على اتخاذ‬ ‫اجراءات �صارمة خا�صة ما يتعلق القيام بثورة‬ ‫�إحالل‪ ،‬الإ�ضافة �إىل امتالكه �شخ�صية قوية امام‬ ‫جنومية بع�ض اال�سماء‪ ،‬حيث يبقى �سيميوين‬ ‫هو الوحيد بني قائمة الأ�سماء‪ ،‬ال��ذي بامكانه‬ ‫ان يكون م�سيطر ًا على غرف مالب�س املنتخب‬ ‫الأرج��ن��ت��ي��ن��ي‪ ،‬ك��م��ا ان���ه مي��ت��ل��ك ���س�يرة ذاتية‬ ‫ثرية كمدرب والع��ب �سابق‪ ،‬اذ انه كان العب ًا‬ ‫�أ�سا�سي ًا �ضمن �صفوف املنتخب الأرجنتيني‬ ‫ال��ذي حقق لقب كوبا �أمريكا عامي ‪ 1991‬و‬ ‫‪ 1993‬يف بداية م�سريته الكروية‪ .‬وت�صطدم‬ ‫م�����س��اع��ي االحت����اد الأرج��ن��ت��ي��ن��ي يف التعاقد‬ ‫مع اال�سماء التي يف�ضلها جمهور «التانغو»‬ ‫بعراقيل مالية تتعلق بال�ضائقة التي تعاين‬ ‫منها خزينته‪ ،‬والتي ال ت�سمح بتوفري راتب‬ ‫�سنوي ي�ضاهي ما يح�صلون عليه حالي ًا من‬ ‫�أنديتهم‪ ،‬ف�ض ًال ع��ن العراقيل القانونية التي‬ ‫تتعلق بارتباطهم مع انديتهم بعقود طويلة مثل‬ ‫�سيميوين وبوت�شيتينو‪ ،‬اللذين جددا عقديهما‬ ‫مع فريقيهما املو�سم املن�صرم فقط‪ .‬ويرتقب ان‬ ‫يعلن �سامباويل ا�ستقالته من تدريب املنتخب‬ ‫الأرجنتيني يف غ�ضون الأي���ام القليلة املقبلة‬ ‫وقبل نهاية ك�أ�س العامل‪ ،‬حتت ت�أثري ال�ضغوط‬ ‫الإعالمية واجلماهريية التي حملته امل�س�ؤولية‬ ‫امل��ب��ا���ش��رة يف االن��ت��ك��ا���س��ة ال��ت��ي ت��ع��ر���ض لها‬ ‫«التانغو»‪.‬‬

‫ارب��ع نقاط من ف��وز وت��ع��ادل‪ ،‬وب��ف��ارق تهديفي‬ ‫مت�ساو مع كل املنتخبات ‪ ،‬فلج�أ االحتاد الدويل‬ ‫ٍ‬ ‫لكرة القدم �إىل عدد الأهداف امل�سجلة‪ ،‬لي�ستفيد‬ ‫املنتخب االيطايل من �إح��رازه هدفني‪ ،‬ويحتل‬ ‫امل��رك��ز الثالث على ح�ساب ال�نروي��ج‪ ،‬ويت�أهل‬ ‫بف�ضل ملحق الثوالث بحلوله رابع ًا‪ ،‬ويواجه‬ ‫نيجرييا يف دور ال�ستة ع�شر ث��م �إ�سبانيا يف‬ ‫دور الثمانية فبلغاريا يف الدور الأربعة‪ ،‬قبل ان‬ ‫ي�صطدم بالربازيل يف النهائي ويخ�سر بركالت‬ ‫الرتجيح‪.‬‬ ‫هولندا يف مونديال ‪1990‬‬ ‫ع��اد املنتخب ال��ه��ول��ن��دي لأج����واء ك���أ���س العامل‬ ‫يف م��ون��دي��ال ‪ 1990‬ب�إيطاليا بعدما غ��اب عن‬ ‫مونديايل ‪ 1982‬ب�إ�سبانيا و ‪ 1986‬باملك�سيك‪.‬‬ ‫وخا�ض الهولنديون البطولة منت�شني بفوزهم‬ ‫بك�أ�س �أمم �أوروب��ا يف عام ‪ ، 1988‬مما جعلهم‬ ‫مر�شحني فوق العادة للمناف�سة على لقب ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ ،‬غري ان نتائجهم يف الدور الأول �ضمن‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة كانت خميبة للآمال‪ ،‬حيث‬ ‫مل يحققوا �أي انت�صار يف مبارياتهم الثالث‪،‬‬ ‫بعدما �سجلوا ثالثة تعادالت امام م�صر و�إنكلرتا‬ ‫و�إيرلندا ‪ ،‬ليت�أهلوا للدور الثاين ك�أف�ضل ثوالث‬ ‫املجموعات‪ ،‬مما جعلهم يواجهون يف دور ال�ستة‬ ‫ع�شر املنتخب الأملاين �أحد اقوى املر�شحني للقب‬ ‫‪ .‬هذا وك�شفت املباراة التي جمعت بني املنتخبني‬ ‫الهولندي والأمل���اين‪ ،‬ب���أن املعطيات قد تغريت‬ ‫كثري ًا بني ك�أ�س �أمم �أوروبا ‪ 1988‬وك�أ�س العامل‬ ‫‪ ، 1990‬حيث فر�ض «املان�شافت» �أنف�سهم بقوة‬ ‫يف اللقاء‪ ،‬ولقنوا «الطواحني الهوائية» در�س ًا‬ ‫تكتيكيا‪ ،‬وف��ازوا بورقة الرت�شح لدور الثمانية‬ ‫‪ ،‬بينما خرجت هولندا من البطولة دون حتقيق‬ ‫لأي انت�صار‪.‬‬ ‫�أملانيا يف مونديال ‪1982‬‬ ‫خا�ض املنتخب الأمل��اين مناف�سات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 1982‬ب�إ�سبانيا منت�شي ًا بتحقيقه لقب ك�أ�س‬ ‫�أمم �أوروب���ا يف ع��ام ‪ ، 1980‬حيث تواجد يف‬ ‫جمموعة �سهلة م��ع حليفتها النم�سا وت�شيلي‬

‫املتوا�ضعة واجل��زائ��ر يف اول ح�ضور لها يف‬ ‫املحفل العاملي ‪ .‬ورغم �أن الأمل��ان بقيادة كارل‪-‬‬ ‫هاينت�س رومنيغه ك��ان��وا مر�شحني الكت�ساح‬ ‫مناف�سيهم‪� ،‬إال انهم ا�ضطروا للتواط�ؤ واخلروج‬ ‫عن قواعد واخالق اللعبة لتفادي الإق�صاء املبكر‬ ‫بعدما خ�سروا مباراتهم الأوىل م��ن اجلزائر‬ ‫بهدفني لهدف قبل ان يفوزعلى ت�شيلي برباعية‬ ‫ليجد نف�سه جم�بر ًا على ال��ت��واط���ؤ م��ع النم�سا‬ ‫وت��رت��ي��ب نتيجة امل��ب��اراة بينهما ال��ت��ي ت�سمح‬ ‫لهما بالت�أهل مع ًا على ح�ساب املنتخب العربي‪،‬‬ ‫رغم ان املنتخبات الثالثة انهت مناف�سات الدور‬ ‫الأول بذات الر�صيد النقطي الناجت من فوزين‬ ‫لكل منتخب‪� ،‬إال ان فارق الأه��داف خدم ممثلي‬ ‫ال��ق��ارة الأوروب��ي��ة‪ ،‬بعدما ا�ستفادا من رزنامة‬ ‫البطولة‪ ،‬حيث لعبت مباراة اجلزائر وت�شيلي‬ ‫ق��ب��ل م���ب���اراة �أمل��ان��ي��ا وال��ن��م�����س��ا‪ ،‬ل��ي��ق��رر بعدها‬ ‫«الفيفا» �إقامة مباريات اجلولة الثالثة من دور‬ ‫املجموعات يف نف�س التوقيت ‪ .‬وبلغت �أملانيا‬ ‫الغربية الدور الثاين وت�صدرت جمموعتها �أمام‬ ‫�إ�سبانيا و�إنكلرتا ثم فازت بركالت الرتجيح على‬ ‫فرن�سا وو�صلت �إىل النهائي الذي خ�سرته امام‬ ‫�إيطاليا‪.‬‬ ‫�إ�سبانيا يف مونديال ‪2010‬‬ ‫حتولت حالة �إنت�شاء املنتخب الإ�سباين بتحقيقه‬ ‫للقب ك�أ�س �أمم �أوروبا لعام ‪� 2008‬إىل كابو�س‬ ‫بعدها بعامني يف م��ون��دي��ال ج��ن��وب افريقيا‪،‬‬ ‫عندما د�شن البطولة بخ�سارة غري متوقعة من‬ ‫�سوي�سرا بهدف قاتل‪ ،‬حتم عليه الفوز مبباراتيه‬ ‫�ضد الهندورا�س وت�شيلي لتفادي اخلروج املبكر‬ ‫‪ .‬وان كانت مهمة �إ�سبانيا �سهلة امام هندورا�س‪،‬‬ ‫ف�إن االمر اختلف �ضد ت�شيلي‪ ،‬حيث فازت بهدفني‬ ‫لهدف‪ ،‬لت�صل �إىل دور ال�ستة ع�شر وتفوز على‬ ‫الربتغال ثم تتجاوز البارغواي وتتغلب على‬ ‫�أملانيا لتجد نف�سها يف النهائي للمرة الأوىل‪،‬‬ ‫فا�ستغلت ذل��ك ج��ي��د ًا لتحرز لقبها الأول �أمام‬ ‫هولندا‪ ،‬وتت�أكد قاعدة البداية املتعرثة ب�أنها ف�أل‬ ‫خري على �صاحبها‪.‬‬

‫صورة‬ ‫المونديال‬

‫اجلـمـاهـيـر‬ ‫تتنظر ح�سم‬ ‫اللقب العاملي‬

‫�سان جرمان يتفوق على ريال مدريد وبر�شلونة يف املونديال‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َ‬ ‫تفوق العبو نادي باري�س �سان جرمان الفرن�سي‪ ،‬على نظرائهم لفريقي‬ ‫ريال مدريد وبر�شلونة الإ�سبانيني‪ ،‬من حيث ت�سجيل الأهداف‪� ،‬إىل غاية‬ ‫مباريات االثنني من نهائيات ك�أ�س العامل لكرة القدم التي حتت�ضنها رو�سيا‬ ‫منذ ‪ 14‬يونيو املا�ضي �إىل غاية ‪ 15‬يوليو اجلاري‪ .‬و�سجل العبو باري�س‬ ‫�سان جرمان ‪ 11‬هدفا �إىل غاية الآن خالل مونديال ‪� ،2018‬آخرها ذلك الذي‬ ‫�سجله النجم الربازيلي نيمار‪ ،‬ل�صالح منتخب بلده يف مرمى املنتخب‬

‫املك�سيكي (‪ )0-1‬يف مباراة الدور ثمن النهائي للم�سابقة العاملية‪ .‬و�سجل‬ ‫جنوم نادي ريال مدريد ‪� 10‬أهداف‪ ،‬فيما جنح العبو بر�شلونة يف توقيع‬ ‫‪� 9‬أهداف‪ .‬ويحتل املركز الرابع نادي توتنهام الإنكليزي بر�صيد ‪� 8‬أهداف‪،‬‬ ‫بينما يتواجد مان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي يف املرتبة الرابعة بر�صيد ‪6‬‬ ‫�أهداف‪ .‬يذكر �أن هداف املونديال حتى الآن هو الإنكيزي هاري كني‪ ،‬جنم‬ ‫توتنهام‪ ،‬بر�صيد ‪� 5‬أهداف‪ ،‬بينما ي�أتي يف املركز الثاين البلجيكي روميلو‬ ‫لوكاكو‪ ،‬العب مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬بر�صيد ‪� 4‬أهداف‪.‬‬

‫الفيفا ال يعتزم تعديل‬ ‫قانون اللعب النظيف‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أفاد االحتاد الدويل لكرة القدم (فيفا) عن عدم‬ ‫وج��ود خمططات حاليا لتعديل قانون اللعب‬ ‫النظيف ال��ذي منح اليابان بطاقة الت�أهل اىل‬ ‫ال��دور ثمن النهائي لك�أ�س العامل على ح�ساب‬ ‫ال�سنغال‪ ،‬م�شريا يف الوقت نف�سه اىل القيام‬ ‫مبراجعة للنظام الذي يطبق للمرة الأوىل‪ ،‬بعد‬ ‫مونديال رو�سيا‪ .‬وت�ساوت اليابان وال�سنغال‬ ‫يف �صدارة املجموعة الثامنة بر�صيد ‪ 4‬نقاط‬ ‫لكل منهما واالمر ذاته بالن�سبة لفارق االهداف‬ ‫العامة واخلا�صة واملواجهة املبا�شرة (‪،)2-2‬‬ ‫اال ان املنتخب الآ�سيوي انتزع بطاقة الت�أهل اىل‬ ‫الدور ثمن النهائي حل�صوله على بطاقات �صفراء‬ ‫�أقل من نظريه االفريقي‪ .‬و�أثارت نهاية مباراة‬ ‫اليابان مع بولندا (�صفر‪ )1-‬يف اجلولة الثالثة‬ ‫االخ�ي�رة يف فولفوغراد اخلمي�س‪ ،‬انتقادات‬ ‫وا�سعة‪ .‬فبعدما �أدرك الالعبون اليابانيون انهم‬ ‫�ضمنوا الت�أهل بعد ت�سجيل كولومبيا هدف‬ ‫ال�سبق يف مرمى ال�سنغال‪ ،‬قاموا بتبادل الكرات‬ ‫ب�شكل متكرر ومتهاد يف منطقتهم‪ ،‬م��ن دون‬

‫نية للتقدم نحو منطقة اخل�صم‪ ،‬لإ�ضاعة �أكرب‬ ‫ق��در ممكن م��ن ال��وق��ت ودون املخاطرة بتلقي‬ ‫هدف يف مرماهم‪ ،‬على وقع �صافرات ا�ستهجان‬ ‫كثيفة من امل�شجعني‪ .‬واعاد امل�شهد اىل االذهان‬ ‫«التواط�ؤ ال�شهري» بني املانيا الغربية والنم�سا‬ ‫عندما �سقطت االخ�ي�رة ام��ام االوىل �صفر‪1-‬‬ ‫لتمكنها م��ن الت�أهل على ح�ساب اجل��زائ��ر يف‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ .1982‬وق���ال امل�����س���ؤول ع��ن تنظيم‬ ‫ال���دورات والبطوالت يف الفيفا ك��والن �سميث‬ ‫يف م�ؤمتر �صحايف لتقدمي ح�صيلة عن الن�صف‬ ‫االول من املونديال غداة اختتام مباريات دور‬ ‫املجموعات «هذه هي املرة االوىل التي ت�ستخدم‬

‫فيها (قواعد اللعب النظيف) يف مناف�سات الكبار‬ ‫بك�أ�س العامل بهذه الطريقة‪ .‬من الوا�ضح �أن ما‬ ‫نريد جتنبه هو �سحب القرعة»‪ .‬و�أ�ضاف «نعتقد‬ ‫�أن��ه يجب على املنتخبات الت�أهل بالنظر اىل‬ ‫عرو�ضهم وما يحدث على �أر�ضية امللعب‪ ،‬ولي�س‬ ‫ما يحدث يف عملية �سحب القرعة»‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫«انه مت �إدخال هذا املعيار لتوفري معيار �إ�ضايف‬ ‫قبل اللجوء �إىل �سحب القرعة»‪ .‬وتابع �سميث‬ ‫«�سرناجع االم��ور بعد ك�أ�س العامل‪� .‬سرنى ما‬ ‫ه��ي ردود الفعل‪ ،‬وم��ا ه��و ال��و���ض��ع‪ ،‬ولكن يف‬ ‫الوقت احلايل‪ ،‬ال نرى �أي حاجة لتغيري القاعدة‬ ‫التي مت و�ضعها»‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫العراق ينهي مشاركته في بطولة العالم للشباب‬

‫منتخب العاب القوى يغادر تامبريي وكلمات ا�شادة بحق العبينا‬ ‫تامبيري – ميثم الحسني‬ ‫المنسق االعالمي التحاد العاب القوى‬

‫تختتم م�ساء يوم غد االثنني مناف�سات بطولة العامل‬ ‫لل�شباب بالعاب القوى يف مدينة تامبريي الفنلندية والتي‬ ‫توا�صلت مناف�ساتها على مدى �ستة ايام ومب�شاركة ‪138‬‬ ‫دولة ‪ ،‬وانهى املنتخب العراقي م�شاركته بثالثة ريا�ضيني‬ ‫فقط وبنتائج و�صفها رئي�س االحتاد جيدة وفق امل�ستويات‬ ‫العالية‪.‬‬ ‫ريا�ضيونا مميزون‬ ‫وا�شاد رئي�س االحتاد العراقي الدكتور طالب في�صل‬ ‫مب�ستوى امل�شاركة العراقية ‪ ،‬واكد ان العبينا مميزون يف‬ ‫بطوالت العامل ‪ ،‬اغلب ر�ؤو�ساء االحتادات وامل�س�ؤولني‬ ‫يف االحتاد الدويل يثنون على تاهل ثالثة العبني من‬ ‫العراق اىل بطولة العامل ‪ ،‬بينما اعتمدت عدد من الدول‬ ‫على بطاقات الدعوة املجانية (كوتا) ‪ ،‬اال ان العراق يف‬ ‫ال�سنوات االخرية يعتمد على اجناز العبيه يف بلوغ‬ ‫لطوالت العامل‪ .‬وا�شار اىل ان الفعاليات الثالث التي‬ ‫�شاركنا من خاللها �شهدت مناف�سات قوية جدا ‪ ،‬بداية‬ ‫من �سباق ‪1500‬م وكانت امل�ستويات عالية جدا واالرقام‬ ‫تدلل على ذلك ‪ ،‬مع ذلك متيز الالعب ح�سني هيثم رغم قلة‬ ‫خربته و�سباقات امل�سافات املتو�سطة �سباقات تكتيكية ‪ ،‬مع‬ ‫ذلك تعامل مع ال�سباق ب�شكل مثايل‪ ،‬اما علي عبد املح�سن‬ ‫يف �سباق ‪110‬م حواجز ف�أبلى بالء ح�سن وكان متقدم‬ ‫يف احلواجز اخلم�سة االوىل ‪ ،‬اال انه يحتاج اىل مطاولة‬ ‫على احلواجز االخرية ونتيجته مميزة جدا ولديه فر�صة‬ ‫ليتطور ب�شكل كبري ‪ ،‬حيث ارعب املت�سابقني الذين �شاركهم‬ ‫بعد ان تقدم يف البداية ‪ ،‬اما مرمي عبد احلميد فهي ريا�ضية‬ ‫مميزة وملتزمة ب�شكل كبري واجنازها يدلل على مكانتها‬ ‫حققت رقم جيد ون�أمل ان تختتم عامها بتحقيق الرقم‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫ا�شادة من الدويل‬ ‫االمني املايل لالحتاد ورئي�س الوفد العراقي الدكتور‬ ‫ا لد و يل‬ ‫زيدون جواد اكد ان االحتاد‬ ‫يف‬ ‫ا�شاد كثريا بالتزام العراق‬ ‫الت�سجيل‬ ‫مواعيد‬ ‫وار�سال االوراق‬ ‫الر�سمية للم�شاركني ‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل االرقام‬ ‫التاهيلية ‪ ،‬الفتا ان‬

‫العراق يعاين من عدم وجود �سفارات جلميع الدول يف‬ ‫بغداد ‪ ،‬وبالتايل يف البطولة احلالية كنا جمربين بال�سفر‬ ‫اىل انقرة وهذا ا�ستغرق وقت ومرا�سالت ‪ ،‬اال اننا وبف�ضل‬ ‫الله انهينا االجراءات بوقت قيا�سي ‪ ،‬ما دفع االحتاد الدويل‬ ‫باال�شادة بتنظيم عملية الت�سجيل‪ .‬وا�شار اىل ان االمور‬ ‫الفنية مرتوكة للمدربني ‪ ،‬انا كرئي�س وفد مقتنع متاما‬ ‫بالنتائج وفق امل�ستوى املتطور للمنتخبات العاملية بدليل‬ ‫االرقام العالية التي �شهدتها البطولة ‪ ،‬الفتا ان الريا�ضيني‬ ‫حققوا ما عليهم واكت�سبوا خربة كبرية ‪� ،‬سي�ستفادوا منها‬ ‫بقادم االيام كما �سي�ستفيد املدربني من تعزيز اجنازات‬ ‫العبينا يف البطوالت املقبلة‪.‬‬ ‫الفرا�شة تلفت االنتباه‬ ‫كعادتها ت�ألقت الالعبة مرمي عبد احلميد ولفتت االنتباه‬ ‫يف البطولة ‪ ،‬رغم انها مل حتقق رقمها ال�شخ�صي واكتفت‬ ‫بارتفاع بلغ ‪ 1،77‬م اال انها نالت اعجاب احلا�ضرين ‪،‬‬ ‫باعتبارها ا�صغر حجما وعمرا من الالعبات االخريات ‪،‬‬ ‫حيث امتازت بر�شاقة حركتها وقوة قفزها ‪ ،‬بينما اعتمدن‬

‫االخريات على طول قامتهن‬ ‫لتحقيق االرقام ‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ظهرت مرمي بينهن بامتياز‪.‬‬ ‫االرهاق نال منا‬ ‫املدرب رعد عبد الله الذي‬ ‫ي�شرف على تدريب الالعبة‬ ‫مرمي عبد احلميد اكد ر�ضاه‬ ‫التام عن م�ستوى الالعبة‬ ‫كونها حافظت اىل حدا بعيد‬ ‫على اجنازها ‪ ،‬رغم االرهاق‬ ‫الذي تعر�ضنا له جراء‬ ‫ال�سفر وتعطل التدريبات‬ ‫‪ ،‬حيث عدنا من اليابان‬ ‫م�ؤخرا ‪ ،‬وتوقفت التدريبات ب�سبب عطلة العيد ‪ ،‬ومل‬ ‫نلتحق مبع�سكر ال�سليمانية ‪ ،‬وبعدها ذهبنا ثالثة ايام اىل‬ ‫انقرة لت�سليم اجلوازات من اجل تا�شرية الدخول وعدنا‬ ‫اىل ال�سليمانية ومل م�ستمر باملع�سكر غري ايام معدودة قبل‬

‫املحرتفون يغيبون عن مباراة‬ ‫فل�سطني التجريبية‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫اعلن مدرب املنتخب العراقي با�سم قا�سم‪ ,‬غياب جميع الالعبني‬ ‫املحرتفني ا�ضافة اىل ‏العبي املنتخب االوملبي عن مواجهة‬ ‫فل�سطني التي من املقررة اقامتها يف الرابع من ‏اغ�سط�س ‪/‬‬ ‫اب املقبل يف رام الله ‏‪ .‬وقال مدرب املنتخب العراقي با�سم‬ ‫قا�سم ان غياب الالعبني املحرتفني عن مباراة فل�سطني بات‬ ‫حتميا الرتباطهم ‏بانديتهم ‪ ،‬وكذلك العبي املنتخب االوملبي‬ ‫الرتباطهم مع املنتخب يف دورة االلعاب‏اال�سيوية التي �سنقام‬ ‫ال�شهر املقبل يف العا�صمة االندوني�سية جاكارتا ‏‪ .‬وا�شار اىل ان‬ ‫الالعبني �سعد عبد االمري وفران�س بطر�س ابديا موافقتهما على‬ ‫التواجد‏مع املنتخب يف املباراة التجريبية امام فل�سطني‪.‬‏ واو�ضح‬ ‫تنه �سيجتهد العداد الفريق ب�شكل مثايل للمباراة ‪ ،‬دون االلتفات اىل‬ ‫مات�سرب‏حول رغبة التعاقد مع مدرب اجنبي ‪ ،‬الن عقدي مازا نافذ وعلي‬ ‫ان اجتهد واقدم كل ‏مالدي لكرة الوطن ‏‪ .‬ي�شار اىل ان ت�سربت كثري من‬ ‫املعلومات ت�ؤكد ان احتاد الكرة يف طور املفاو�ضات مع‏عدد من املدربني‬ ‫االجانب خلالفة املدرب املحلي با�سم قا�سم‪.‬‬

‫ان نعود اىل انقرة ال�ستالم تا�شرية الدخول ومن ثم التوجه‬ ‫اىل فنلندا ‪ ،‬واجلميع يعرف نحن نقيم يف اربيل وقبل كل‬ ‫�سفر ن�صل العا�صمة بغداد قبل بيوم وبالتايل خ�سرنا‬ ‫عدد من االيام دون تدريبات ‪ ،‬مع ذلك مرمي كانت مميزة‬

‫وحافظت على م�ستواها‪ .‬وا�شار اىل ان الفرتة املقبلة‬ ‫�سرنكز على التدريبات و�سندخل يف مع�سكر لال�ستعداد‬ ‫اىل دورة االلعاب اال�سيوية ‪ ،‬حيث ن�أمل ان نحقق تقدما‬ ‫يف امل�ستوى الفني كون دورة االلعاب اال�سيوية �ستكون‬ ‫املحطة االخرية لنا يف املو�سم احلايل وبالتايل نراهن‬ ‫على ان تكون االجناز االف�ضل ويكون ختامها م�سك ب�أدن‬ ‫الله‪.‬‬ ‫م�شاهدات‬ ‫ �شارك ‪� 396‬صحفي واعالمي وم�صور يف تغطية‬‫ن�شاطات واحداث بطولة العامل يف مدينة تامبريي‪.‬‬ ‫ العراق ثاين اف�ضل م�شاركة عربية يف البطولة بعد‬‫اجلزائر ‪ ،‬بينما تقدم العراق على الدول العربية االخرى‬ ‫كونه تاهل لبطولة العامل بارقام تاهيلية ‪ ،‬والالعبني‬ ‫الثالث ارقامهم يف البطولة جيدة‪.‬‬ ‫ يغادر الوفد العراقي مدينة تامبريي الفنلندية عائدا‬‫اىل ار�ض الوطن م�ساء يوم بعد غد الثالثاء مرورا مبطار‬ ‫اوتوتورك يف تركبا ومن ثم اىل مطار بغداد الدويل‪.‬‬

‫ال�شرطة يك�سب لقاء القمة واجلوية يندب حظه‬ ‫كان ‏منيعا واحبط عدد من حماوالت القوة ‪ 80‬يف املركز الرابع ‪ ،‬بينما بقى ر�صيد القوة‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬ ‫انتهت مباراة القمة بني ال�شرطة ‏والقوة اجلوية لتنتهي املباراة بفوز ال�شرطة بهدف ‏اجلوية ‪ 81‬يف املركز الثاين ‪ ،‬ليتوج الزوراء‬ ‫اجلوية مل�صلحة ال�شرطة بهدف دون رد يف دون ‏رد‪.‬‏ ورفع ال�شرطة ر�صيده اىل النقطة ر�سميا بطال للدوري ‪.‬‬ ‫املباراة التي اقيمت‏يف ا�ستاد ال�شعب الدويل‬ ‫حل�ساب اجلولة ال�سابعة والع�شرين‪.‬‏ املباراة‬ ‫يف غاية االهمية قبل دور من نهاية الدوري‬ ‫املمتاز ‪ ،‬وال�صراع حمتدم بني‏ثالثة اندية على‬ ‫املركز الثاين وخو�ض مناف�سات بطولة اندية‬ ‫ابطال ا�سيا ‪ ،‬وبالتايل ‏املباراة كانت ح�سا�سة‬ ‫ب�شكل كبري ودخل املباراة الفريقني للبحث عن‬ ‫الفوز وا�ضافة ‏ثالث نقاط جديدة‪.‬‏ قبل نهاية‬ ‫ال�شوط االول بخم�س دقائق خطف جنم نادي‬ ‫ال�شرطة عالء عبد الزهرة ‏الهدف االول و�ضع‬ ‫ال�شرطة يف املقدمة مع نهاية ال�شوط االول‪.‬‏‬ ‫يف ال�شوط الثاين حاول القوة اجلوية العودة‬ ‫اىل املباراة ‪ ،‬اال ان احلظ خالف القوة اجلوية‬ ‫بعد ان ردت العار�ضة والقائم ثالث كرات‬ ‫خطرة ‪ ،‬باال�ضافة اىل ان خط دفاع ال�شرطة‬

‫ال�سماوة يعمق جراحات الطلبة‬

‫دون عناء ‪..‬النفط يك�سب ثالثة نقاط من املبناء‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫عمق ال�سماوة جراحات الطلبة بعد هزميته اليوم‬ ‫بهدف دون رد يف املباراة التي ‏جرت يف ملعب‬ ‫ال�سماوة �ضمن مناف�سات اجلولة ال�سابعة الثالثني‪.‬‏‬ ‫ال�سماوة �سعى ال�ستعادة نتائجه االيجابية من خالل‬ ‫مباراة اليوم وحتق له ما اراد علي ‏عبد الله �صالل‬ ‫الذي احرز هدف املباراة الوحيد ‪ ،‬بينما عانى الطلبة‬ ‫هذا املو�سم‏و�شهد نتائج �سلبية وم�شاكل مع اجلماهري‬ ‫وعوز مايل ‪ ،‬كل تلك االمور عقدت مهمة ‏الطلبة ‪ ،‬قبل‬ ‫ان يثخن ال�سماوة جراحه ‪.‬‏ ورفع ال�سماوة ر�صيده اىل‬ ‫النقطة ‪ 41‬يف املركز الرابع ع�شر بينما جتمد ر�صيد‬ ‫‏الطلبة عند النقطة ‪42‬يف املركز الثالث ع�شر‪.‬‬

‫كربالء يخ�سر من احلدود وي�ؤكد هبوطه للدرجة االوىل‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫انهى حكم مباراة امليناء والنفط لعدم اكتمال فريق امليناء بعد مرور ع�شرة دقائق ‏فقط ‪ ،‬لينهي املباراة ويخرج‬ ‫النفط بفوز بثالثة اهداف دون رد ‏‪ .‬حيث ح�ضر امليناء للمباراة بثمانية العبني وبعد مرور ع�شر دقائق ا�صيب‬ ‫العبني من‏فريق امليناء لينهي احلكم املباراة لعدم اكتمال فريق امليناء ويعد فريق النفط فائزا‏بثالثة اهداف دون‬ ‫رد‪.‬‏ واثري اللغط حول ان�سحابات امليناء وعدها البع�ض تالعب بالنتائج خ�صو�صا وان القوة ‏اجلوية والنفط‬ ‫يتناف�سان على املركز الثاين وبالتايل عرب القوة اجلوية عن امتعا�ضه ‏عن ان�سحاب امليناء من بع�ض املباريات‪.‬‏‬ ‫وبهذا الفوز رفع النفط ر�صيده اىل النقطة ‪ 81‬يف املركز الثالث بعد املت�صدر‏الزوراء والو�صيف القوة اجلوية ‪،‬‬ ‫بينما جتمد ر�صيد امليناء ‪ 41‬نقطة يف املركز‏اخلام�س ع�شر‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫ت�أكد هبوط فريق كربالء اىل الدرجة االدنى بعد‬ ‫خ�سارته الثقيلة امام احلدود باربعة ‏اهداف لهدف‬ ‫واحد يف املباراة التي جرت م�ساء اليوم يف ملعب‬ ‫كربالء حل�ساب ‏اجلولة ال�سابعة والثالثني‪.‬‏ افتتح‬ ‫النتيجة مهاجم احلدود علي فندي يف الدقيقة ‪ 16‬من‬ ‫ركلة جزاء وعزز النتيجة ‏ذات الالعب يف الدقيقة ‪38‬‬ ‫لينتهي ال�شوط االول بتقدم احلدود بهدفني دون رد‪.‬‏‬

‫ويف ال�شوط الثاين عزز حيدر علي النتيجة بهدف‬ ‫الثالث يف الدقيقة ‪ 75‬وجاء الهدف ‏الرابع بعد ثالثة‬ ‫دقائق ومن ركلة اجلزاء عرب الالعب زيد مهدي ‪ ،‬بينما‬ ‫جاء هدف ‏كربالء الوحيد يف الدقيقة ‪ 85‬عرب الالعب‬ ‫احمد ر�ضا ‪ ،‬لتنتهي املباراة بفوز احلدود ‏باربعة‬ ‫اهداف لهدف واحد‪.‬‏ احلدود رفع ر�صيده اىل النقطة‬ ‫‪ 43‬يف املركز الثاين ع�شر ‪ ،‬بينما تراجع كربالء اىل‬ ‫‏املركز االخري بر�صيد ‪ 24‬نقطة‪.‬‬


‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday ,15 July . 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬ ‫مدارات حرة‬

‫فصول من كتاب (خفايا من حياة علي الوردي)‪:‬‬

‫الوردي �صارح جمتمعه ب�أمرا�ضه كما مل يفعل �أحد من قبل‬ ‫الوردي عانى من �شائعات انطلقت �ضده كانت تعود �إىل �سبب '�ضبابية'‬ ‫موقف الدولة من �أعماله وقراءاته‬ ‫الو�ضع يف العراق اليوم مبا يوفره من‬ ‫تداخالت �سيا�سية واجتماعية ودينية‪،‬‬ ‫يدفع �إىل ا�ستح�ضار قراءة علي الوردي‬ ‫وحتليله لل�شخ�صية العراقية‪ .‬فال�صراع‬ ‫حتركه ك ّ��ل الروا�سب التي حت��دث عنها‬ ‫علي الوردي؛ حيث �أن االزدواجية مت ّزق‬ ‫املجتمع ال��ع��راق��ي وال��ع�����ش��ائ��ري��ة تعود‬ ‫متخفية حتت عباءة الطائفية‪ ،‬وال�صراع‬ ‫ال�سيا�سي يحتدم بني ال�سنة وال�شيعة‪.‬‬ ‫و�إذ نن�شر مقتطفات من كتاب “خفايا من‬ ‫ح��ي��اة ع��ل��ي الوردي”‪ ،‬ل��ل��زم��ي��ل �سالم‬ ‫ال�شماع‪ .‬روى يل الدكتور عبد الأمري‬ ‫الأع�����س��م ح��ك��اي��ة �أخ����رى م��ط��اب��ق��ة لهذه‬ ‫احلكاية مع اختالف بطلها‪ ..‬قال‪ :‬طلب‬ ‫مني ال�صديق الدكتور حم�سن خليل‪،‬‬ ‫م����� ّرة‪ ،‬ع��ن��دم��ا ك���ان ���س��ك��رت�يرا لرئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة ���ص��دام ح�سني ب����أن يزور‬ ‫الوردي لكي يطلب منه بع�ض كتبه التي‬ ‫نفدت‪ ،‬فذهبنا لزيارته بال موعد!! فكان‬ ‫ع��ت��اب ال�����وردي يل م����� ّرا‪ :‬ك��ي��ف �أجلب‬ ‫�سكرتري الرئي�س لزيارته وهو مبالب�س‬ ‫النوم؟ لكنه كان �سعيدا لأنه اعترب طلب‬ ‫مكتب الرئي�س لكتبه املفقودة �سين�صره‬ ‫ع��ل��ى امل�������س����ؤول�ي�ن ال���ذي���ن �����ص����اروا ال‬ ‫ي�سمحون له بال�سفر �صيفا �إىل بولندا ‪.‬‬ ‫وق����د ت��ك��ون ال���رواي���ت���ان �صحيحتني‪،‬‬ ‫ف���ال���رواي���ة الأوىل ك���ان ب��ط��ل��ه��ا مرافق‬ ‫ال��رئ��ي�����س �أر����ش���د ي��ا���س�ين وه����ذه بطلها‬ ‫ال�سكرتري الإع�لام��ي للرئي�س الدكتور‬ ‫حم�سن خليل‪ ،‬ورمبا ذهب االثنان‪ ،‬فعال‪،‬‬ ‫�إىل الوردي ‪� .‬إين مل �أ�سمع من الوردي‬ ‫�أن كتابا له منعت الرقابة طبعه‪ ،‬و�س�ألت‬ ‫ال�شاعر حميد �سعيد‪ ،‬الذي ق�ضى �سنني‬ ‫طويلة م�س�ؤوال يف وزارة الإعالم‪ ،‬فنفى‬ ‫علمه بذلك‪ ،‬ولكنه قال «�إن ال��وردي قدّم‬ ‫�إىل الرقابة يف وزارة الإعالم �أحد �أجزاء‬ ‫ك��ت��اب��ه “ملحات اج��ت��م��اع��ي��ة م��ن تاريخ‬ ‫ال���ع���راق احلديث” وف���ي���ه م��ل��ح��ق عن‬ ‫امل��ا���س��ون��ي��ة ف��ت��خ��وف امل�����س���ؤول��ون من‬ ‫�إعطائه املوافقة ب�سبب هذا امللحق‪ ،‬ثم‬ ‫�أ�شاروا عليه بتكليفي مبراقبة الكتاب‪،‬‬ ‫وكنت مديرا للت�أليف والرتجمة والن�شر‪،‬‬ ‫والرقابة لي�ست من م�س�ؤوليتي‪ ،‬فقدّم‬ ‫�إ ّ‬ ‫يل الوردي م�سودة كتابه وقال يل‪� :‬إنهم‬ ‫قالوا �إن��ك ت�ستطيع �إج��ازة هذا الكتاب‪،‬‬ ‫فجل�س يف مكتبي ومازحته قائال‪ :‬رمبا‬ ‫رف�ضوا �إجازة كتابك لأنك ما�سوين فعال‪،‬‬ ‫ف���أراد ال��وردي �أن ي�سحب ن�سخة كتابه‬ ‫م��ن �أم���ام���ي وه���و ي��ق��ول‪ :‬ي��ب��دو �أن����ك ال‬ ‫ت��خ��ت��ل��ف ع��ن��ه��م »‪ .‬ي��ق��ول ح��م��ي��د �سعيد‬ ‫«ف�ضحكت وعرف الوردي ب�أين �أمازحه‬ ‫و�أخذت امل�سودة �إىل البيت وقر�أتها كلها‬ ‫ويف اليوم الثاين �أجزتها وات�صلت به‬ ‫ه��ات��ف��ي��ا لأب��ل��غ��ه ب��امل��واف��ق��ة ع��ل��ى طبعها‬ ‫ون�شرها‪ .‬ولو �أن وزارة الإع�لام منعت‬ ‫كتابا للوردي‪ ،‬فلماذا �شكا ملن زاره عن‬ ‫الرئي�س مو�ضوع منع ال�سفر‪ ،‬ومل ي�شك‬ ‫له عدم املوافقة على طبع كتابه؟ »‪� .‬أذكر‬ ‫�أن اج��ت��م��اع��ا م�����ش�ترك��ا ع��ق��د للقيادتني‬ ‫ال ُقطرية والقومية حلزب البعث العربي‬ ‫اال�شرتاكي وجمل�س قيادة الثورة‪ ،‬بعد‬ ‫احل����رب ال��ع��راق��ي��ة الإي���ران���ي���ة ملناق�شة‬

‫�صدام ح�سني‬

‫علي الوردي‬ ‫�إمكانية حتقيق التعددية احلزبية يف‬ ‫العراق ‪ .‬ويف ذلك االجتماع حتدّث �أحد‬ ‫الأع�����ض��اء مب��ا ي�شبه ال��ت��ح��ري�����ض �ض ّد‬ ‫الوردي‪ ،‬ونقل للرئي�س �أن الوردي يقول‬ ‫يف جمال�سه وكتبه �إن ه��ارون الر�شيد‬ ‫ميتلك �ألفي ج��اري��ة‪ ،‬وك��ان ه��ذا الع�ضو‬ ‫ا�ستقى هذه املعلومة من جدل جرى بني‬ ‫ال�شيخ ج�لال احلنفي وب�ين ال���وردي‪،‬‬ ‫وكتبه احلنفي يف زاويته ال�صحفية يف‬ ‫ج����ري����دة “القاد�سية”‪ ،‬مب����ا ي�شبه‬ ‫التحري�ض �أي�ضا‪ ،‬ولكن �أيّ �إج���راء مل‬ ‫ي ّتخذ �ض ّد ال��وردي‪ ،‬يف حينه‪ ،‬فلو كان‬ ‫للرئي�س �أيّ ق�صدية جتاه ال��وردي ف�إن‬ ‫م��ث��ل ه���ذا احل��دي��ث ك���ان �أف�����ض��ل فر�صة‬ ‫لالنتقام منه‪� ،‬إن كانت هناك نية مبيتة‬ ‫�ضدّه ‪ .‬ويقول الدكتور جليل العطية‪،‬‬ ‫يف مقالة ن�شرها يف مواقع �إلكرتونية‬ ‫عنوانها “علي الوردي‪ :‬ماذا يبقى منه؟‬ ‫” «وحقق “ملحات اجتماعية” جناحا‬ ‫مذهال وتوقف �سنة ‪ 1978‬عن ن�شره‪،‬‬ ‫وخ�ل�ال ال�����س��ن��وات الأخ��ي�رة م��ن حياته‬ ‫ا�ست�أنف ‪-‬ال��وردي‪ -‬ن�شاطه املحدود من‬ ‫خ�لال املجال�س الأدب��ي��ة التي ت�ضاعفت‬ ‫خالل ال�سبعينات والثمانينات �إثر منع‬ ‫ال�سلطة �سفر معظم رعاياها �إىل اخلارج‪،‬‬ ‫كان ‪-‬الوردي‪ -‬م�ستمعا �أكرث منه م�شاركا‬ ‫خل��وف��ه م��ن ال��ع��ي��ون امل��راق��ب��ة‪ ،‬التقيت‬ ‫ال���وردي فعال يف ع��دد منها‪� ،‬أذك���ر منها‬ ‫جمال�س ال�سادة‪ :‬مكي ال�سيد جا�سم‪ ،‬د‪.‬‬ ‫ح�سني �أم�ين‪ ،‬حممد ج��واد الغبان ‪ .‬كان‬ ‫ه���ؤالء يغرونه باحل�ضور‪ ،‬ويعدّون له‬ ‫خال�صة ع��ن �أه���م م��ا ين�شر يف الوطن‬ ‫العربي من كتب �أو مقاالت جادة وهو ما‬ ‫ك��ان ق��د ح��رم منه ب�سبب منع ا�سترياد‬ ‫الكتب ومعظم امل��ط��ب��وع��ات ‪� .‬أخ�برين‬ ‫ال���وردي يف �آخ��ر لقاء يل ب��ه يف مدينة‬ ‫“وار�شو” ‪ -‬ق��ب��ي��ل ح����رب اخلليج‬ ‫الثانية‪� -‬أن ال�سبب املبا�شر ملنعه من ن�شر‬ ‫كتبه والت�ضييق عليه يعود �إىل �أنه قدّم‬ ‫م�����س��ودات اجل����زء ال�����س��اب��ع م���ن كتابه‬ ‫“اللمحات” �إىل وزارة الثقافة‬

‫فاعرت�ضت ال����وزارة‪ ،‬طالبة منه حذف‬ ‫بع�ض ال��ن�����ص��و���ص و�إج�����راء تعديالت‬ ‫جذرية على الكتاب رف�ضها ‪ .‬ويف هذه‬ ‫الأث��ن��اء ا�ستدعاه نائب رئي�س جمل�س‬ ‫قيادة الثورة وم�س�ؤول املكتب الثقايف‬ ‫يف احلزب �صدام ح�سني فاعتذر هام�سا‬ ‫يف �أذن ال�شخ�ص الذي �أبلغه اال�ستدعاء‬ ‫�أن��ه مل ي�سبق ل��ه �أن قابل �أيّ م�س�ؤول‬ ‫ع���راق���ي ك��ب�ير ال يف ال��ع��ه��د امل��ل��ك��ي وال‬ ‫اجل��م��ه��وري لأن موقفه م��ن ال�سالطني‬ ‫معروف ‪ .‬ويبدو �أن ال�شخ�ص الذي كلف‬ ‫با�ستدعاء الوردي ملقابلة �صدام ح�سني‬ ‫بالغ يف تبيان �أ�سباب اع��ت��ذار �صاحب‬ ‫“وعاظ ال�سالطني”‪ ،‬فعوقب الوردي‬ ‫وحرم النا�س من كتبه التي ظلت ممنوعة‬ ‫داخل العراق‪ ،‬مما ال حاجة لتف�صيله »‪.‬‬ ‫وي�ؤ�سفني �أن �أقول �إن ما ذكره الدكتور‬ ‫العطية ال دليل عليه و�أن كتب الوردي مل‬ ‫متنع من التداول‪ ،‬رمبا �إال ملدة وجيزة‬ ‫ج��دا بناء على اق�ت�راح لأح��د الأ�ساتذة‬ ‫ترتب عليه �إج���راء م��ا �سمي “ال�سالمة‬ ‫الفكرية ”‪ .‬لن يفقد الدكتور علي الوردي‬ ‫ت��وه��ج��ه و�أه��م��ي��ت��ه ول���ن ت��ه��د�أ ال�ضجة‬ ‫ال��ك�برى‪ ،‬التي �أحدثها بفر�ضياته وما‬ ‫ط��رح��ه وا�ستك�شفه‪ ،‬ق��رون��ا �إىل �أم���ام‪،‬‬ ‫ولي�س يف ذل��ك مبالغة وال تهويل‪ ،‬فقد‬ ‫ت��زع��م ح��رك��ة ال��ت��ن��وي��ر وال��ت��ج��دي��د يف‬ ‫ال��ع��راق ب�لا م��ن��ازع ‪ .‬ن��ع��م‪� ،‬ستغيب عن‬ ‫ذاك��رة الأجيال املقبلة �أ�سماء كبرية من‬ ‫معا�صريه‪ ،‬رمبا بعد عقود من الزمن‪� ،‬إال‬ ‫الوردي ف�إنه �سيظل ع�صيا على الن�سيان‪،‬‬ ‫ل�سبب ب�سيط ج���دا‪ ،‬ه��و �أن���ه ك���ان مي ّد‬ ‫ب�صره بعيدا �إىل امل�ستقبل‪ ،‬ف����إذا كان‬ ‫�أبناء ع�صره ظلموه ومل يولوه الأهمية‬ ‫التي ي�ستحق‪ ،‬ف���إن امل�ستقبل ال��ذي م ّد‬ ‫ال��رج��ل ب�صره �إل��ي��ه �سين�صفه ويعطيه‬ ‫حقه‪ ،‬على الرغم من �أن الوردي كان يردد‬ ‫يف ك���ل م��ن��ا���س��ب��ة ويف ك���ل جم��ل�����س من‬ ‫جمال�سه‪ :‬ما فائدة �أن يذكرنا التاريخ‬ ‫و�سي�أكلنا الدود عندما ننزل �إىل قبورنا؟‬ ‫لكني �أظ��ن �أن ال��وردي ب��د�أ برتديد هذه‬

‫ال��ع��ب��ارة عندما تيقن �أن���ه �أجن���ز �شيئا‬ ‫�سيذ ّكر النا�س به طويال‪ ،‬على الرغم من‬ ‫�أن����ه ك���ان ���ش��دي��د ال�����س��خ��ري��ة م���ن حامت‬ ‫ال��ط��ائ��ي‪ ،‬ال���ذي خ��اط��ب زوج��ت��ه قائال‪:‬‬ ‫ورائح‪ /‬ويبقى من‬ ‫«�أم ــاويُّ �أن املال غـا ٍد‬ ‫ُ‬ ‫املال الأحاديث والذك ُر »‪ .‬بعد اتكائه على‬ ‫منجزه العظيم مل يعد ال����وردي يفكر‬ ‫بـ”الأحاديث والذكر”‪ ،‬ب��ل �إن��ه عندما‬ ‫�أقيمت له احتفالية يف بغداد‪ ،‬وهو على‬ ‫فرا�ش مر�ضه الذي �أف�ضى به �إىل الرحيل‬ ‫عن هذه الدنيا‪� ،‬أر�سل بيت �شعر واحد‬ ‫�إىل املحتفلني وطلب �أن يلقى يف احلفل‪،‬‬ ‫وه����و‪�« :‬أت�����ت وح���ي ُ‬ ‫�����وت بيني‬ ‫���ا����ض امل ِ‬ ‫بو ْ�ص ٍل ُ‬ ‫حيث ال َينف ُعَ‬ ‫وبينها‪ /‬وج��ادَتْ َ‬ ‫الو�ص ُل »‪ .‬ويف هذا ال�سياق �س�ألته مرة‬ ‫َ‬ ‫بعفوية‪ :‬كيف حالك يا دكتور؟ ففاج�أين‬ ‫بالقول‪ :‬ف��اخ��رة‪ ،‬ال دنيا وال �آخ��رة ‪ .‬قد‬ ‫يرجع بع�ضهم هذا القول �إىل ال�سخرية‬ ‫العالية امل ّرة التي كان يتمتع بها الوردي‬ ‫يف حياته والتي انعك�ست على كتاباته‪،‬‬ ‫ولكني كنت �أ�شعر �أنه كان يح�س باملرارة‬ ‫من �أن ما �أجنزه مل يعد عليه �إال بغ�ضب‬ ‫املجتمع الذي �أزعجته طروحاته والذي‬ ‫�أ����ش���ار �إىل ع��ي��وب��ه و�أم���را����ض���ه وعلله‬ ‫االج��ت��م��اع��ي��ة ب��ع�ين ث��اق��ب��ة‪ .‬ل��ق��د �صارح‬ ‫الوردي جمتمعه ب�أمرا�ضه‪ ،‬كما مل يفعل‬ ‫ذلك �أحد من قبل ‪ .‬دفعني ما قاله الدكتور‬ ‫العطية �إىل �أن �أ�س�أل �أح��د املديرين يف‬ ‫م��دي��ري��ة الأم�����ن ال��ع��ام��ة وه����و ال�سيد‬ ‫عبدالعزيز الراوي‪ ،‬الذي كانت له �صالت‬ ‫بالو�سط الثقايف والديني يف العراق‬ ‫بحكم من�صبه‪ ،‬ع��ن حقيقة م��ن��ع كتب‬ ‫ال����وردي‪ ،‬ف���أج��اب��ن��ي مب��ا ن�صه «�أم���ا يف‬ ‫مديرية الإعالم التي توليت م�س�ؤوليتها‬ ‫منذ ت�أ�سي�سها ب��داي��ة الت�سعينات من‬ ‫القرن املا�ضي‪ ،‬فال توجد �أية معلومة �أو‬ ‫متابعة ملا ين�شره ال��وردي �أو ما ين�شر‬ ‫عنه‪ ،‬وهو كثري يف ال�صحف واملجالت‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت ت�����ص��در يف ال���ع���راق‪ ،‬ومل‬ ‫ت��ع��ر���ض علينا رق��اب��ة امل��ط��ب��وع��ات �أي��ة‬ ‫م�سودة كتاب ي��روم �إ���ص��داره‪ ،‬ومل يجر‬

‫التدخل �أو منع ما ي��روم �إ���ص��داره‪ .‬ومل‬ ‫يجر احلديث مع �أيّ �صحفي كان يكتب‬ ‫عنه وعن كتبه �أو طلب منه عدم ترويج‬ ‫ذلك‪ ،‬وح�ضرتك �أحدهم »‪ .‬ومن امل�ستغرب‬ ‫�أن يوجه �س�ؤال �إىل باحث ا�سمه الدكتور‬ ‫قا�سم ح�سني‪ ،‬الذي باعرتافه �أنه التقى‬ ‫الوردي مرتني‪ ،‬وهو‪ :‬كيف كانت عالقة‬ ‫علي ال���وردي بالرئي�س اال�سبق �صدام‬ ‫ح�سني؟ فيجيب عن ال�س�ؤال مبا ن�صه‬ ‫«ثمة حقيقة هي �أن احلاكم العراقي ال‬ ‫يحب علماء النف�س واالجتماع �إال �أولئك‬ ‫الذين يقولون له ما يحب �أن ي�سمعه‪،‬‬ ‫وال��وردي كان يقول احلقيقة‪ ،‬وطبيعي‬ ‫�أن ال ت��ك��ون ه��ن��ال��ك ع�لاق��ة م���ودة بينه‬ ‫و���ص��دام ح�سني‪� ،‬إن��ه �أبلغ ب���أن “ال�سيد‬ ‫الرئي�س غري مرتاح ملا كتبته”‪ .‬وله احلق‬ ‫�أن ال يرتاح ل��ه‪ ،‬فهو ا�سمه علي ح�سني‬ ‫ال�����وردي وك��ظ��م��اوي و���ص��اح��ب كتاب‬ ‫“وعاظ ال�سالطني”‪ ،‬ومل ي��ك��ت��ب ما‬ ‫ميجد �صدام كما فعل �أكادمييون كرث »‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫�إن ه��ذا ال��ب��اح��ث ي��ح��اول �أن ي��ج�� ّر هذا‬ ‫ال���زع���م �إىل امل��ن��ط��ق��ة احل�����رام يف فكر‬ ‫ال��وردي و�سلوكه وهي الطائفية‪ ،‬ثم �إن‬ ‫�إجابته ال ت�ضم على ما يدل �أو يثبت �أو‬ ‫ي�ؤكد �أن الرئي�س ال يرتاح �إىل الوردي‪،‬‬ ‫وهو �أي�ضا مل يقل لنا من �أبلغ الوردي‬ ‫ب�أن �صدام ال يرتاح �إليه‪�“ .‬إنه رجم يف‬ ‫الغيب” كما يقول البغداديون ‪ .‬ويقول‬ ‫هذا الباحث‪� ،‬أي�ضا‪ ،‬يف �إجابته نف�سها‬ ‫«ولقد كتب يل الأخ �أحمد ال�سيد علي ب�أن‬ ‫���ص��ح��ي��ف��ة �أم�ي�رك���ي���ة �أج�����رت يف نهاية‬ ‫ث��م��ان��ي��ن��ات ال��ق��رن امل��ا���ض��ي ح����وارا مع‬ ‫الوردي حول ال�شخ�صية العراقية‪ ،‬و�إنها‬ ‫كانت �أج��رت قبلها ح��وارا مع الرئي�س‬ ‫اال�سبق ���ص��دام ح�سني ع��ن ال�شخ�صية‬ ‫العراقية �أي�ضا ك��ان ر�أي���ه فيها خمالفا‬ ‫ل��ت��و���ص��ي��ف ال�������وردي‪ ،‬وح��ي�ن واجهته‬ ‫ال�����ص��ح��ي��ف��ة ب���ذل���ك مت��� ّل�������ص ب����إج���اب���ة‬ ‫دبلوما�سية ب���أن العراق يف حالة حرب‬ ‫والق�صد خمتلف »‪ .‬ال �أدري كيف نقل‬ ‫الدكتور قا�سم ح�سني هذه الرواية من‬ ‫دون �أن ي���دق���ق ف��ي��ه��ا �أو ي�������س����أل عن‬ ‫تف�صيالتها احلقيقية‪ ،‬وه��ي ج��رت كما‬ ‫قدّمنا لها يف �سطور �سابقة‪ ،‬وكما عرفت‬ ‫م��ن ال����وردي نف�سه وم�����ص��ادر �صحفية‬ ‫مقربة‪ ،‬و�أخ�يرا كما �أكدها يل الدكتور‬ ‫���س��ع��دون ال��زب��ي��دي ال���ذي ك���ان مرتجما‬ ‫للرئي�س ‪ .‬هذه كلها م�ؤ�شرات تو�ضح �أن‬ ‫ع��ل��ي ال�������وردي ك����ان م��و���ض��ع اح��ت�رام‬ ‫وتقدير‪ ،‬وال يوجد �أيّ م�ؤ�شر يف التعامل‬ ‫معه �أو مع كتبه بنحو �سلبي‪ .‬وجتدر‬ ‫الإ������ش�����ارة‪ ،‬ه���ن���ا‪� ،‬إىل �أنّ ال���ت���ق���وّ الت‬ ‫وال�شائعات التي انطلقت �ض ّد الوردي‬ ‫ك��ان��ت ت��ع��ود �إىل �سبب رئي�س تتحمله‬ ‫الدولة وهو “�ضبابية” موقفها منه‪ .‬ولو‬ ‫كانت ق��د ح���دّدت موقفها منه بو�ضوح‬ ‫�سلبا �أو �إيجابا لكان �أف�ضل لها بكثري من‬ ‫حالة ال�ضبابية تلك التي خلطت الأمور‬ ‫و�أ�ساءت �إىل نف�سها بها ‪.‬‬ ‫خفايا من حياة علي الوردي‬ ‫بقلم ‪ /‬سالم الشماع‬

‫شامل عبد القادر‬ ‫كاتب عراقي‬

‫متوز يف النا�صرية (‪)2‬‬ ‫يف ال��ي��وم االول ل��ل��ث��ورة ط��اف��ت امل��دي��ن��ة ت��ظ��اه��رة ك��ب�يرة اختلط‬ ‫فيها ال�شيوعي بالقومي بالبعثي بالنا�صري بجماعة اال�ستقالل‬ ‫واجل��ادرج��ي ‪ ..‬اجلميع – بال اي مبالغة – كانوا يرفعون �صور‬ ‫جمال عبدالنا�صر ويهتفون با�سمه ل�سبب واحد رمبا الن اجلميع يف‬ ‫النا�صرية مل يتعرف بعد على �صور قادة الثورة !!‬ ‫كانت النا�صرية يف تك ال�ساعة التعرف ان اثنني من ابنائها كانا من‬ ‫وزراء اول حكومة للعهد اجلمهوري وهما اللواء الركن ناجي طالب‬ ‫وزيرا للعمل وال�ش�ؤون االجتماعية وف�ؤاد الركابي م�ؤ�س�س حزب‬ ‫البعث يف العراق وزيرا لالعمار بل وعد ا�صغر وزير يف العامل عام‬ ‫‪!1958‬‬ ‫كانت ح�صة النا�صرية يف التغيري اجلديد متميزة من خالل الوزيرين‬ ‫ال�شابني !‬ ‫يف اليوم الثاين للثورة كانت النفو�س حائرة وم�ترددة – كما بدا‬ ‫من ال�شارع الذي خال من التظاهرات ‪ -‬رمبا خوفا من عودة نوري‬ ‫ال�سعيد الذي اعتاد ان يختفي يف كل ازمة وانقالب ويظهر عائدا‬ ‫من جديد اىل احلكم فيبط�ش باملتامرين ورمبا كان اخلوف اكرب يف‬ ‫العا�صمة وبني الثوار اجلد الذين اختربووا د�سائ�س البا�شا ومهارته‬ ‫يف االختباء والتخفي وكانت جتربة انقالب ماي�س ‪ 1941‬ماثلة امام‬ ‫اعينهم �شنق ابطال االنقالب بعد عودة عبداالله نوري ال�سعيد !‬ ‫يف ظهرية ‪ 15‬متوز امتالت �شوارع النا�صرية بتظاهرات التاييد‬ ‫حيث اذاع احلاكم الع�سكري العام بيانه ال�شهري بالقب�ض على البا�شا‬ ‫قتيال يف حملة البتاوين!!‬ ‫بعد االعالن عن مقتل نوري ال�سعيد ا�ستعاد الو�ضع اجلديد توازنه‬ ‫واجتاحت امل��دن العراقية – لي�س النا�صرية وحدها – تظاهرات‬ ‫التاييد للنظام اجلمهوري ون�سي النا�س ب�سرعة – كالعادة –‬ ‫�سنوات احلكم امللكي وامللوك الثالث !‬ ‫كنت يف را�س زقاقنا العب مع �صديقي ولدي احلالق ال�سيد عبا�س‬ ‫املو�سوي وهما كامل عبا�س الفنان الت�شكيلي ال�شهري فيما بعد‬ ‫واالخ��ر – لال�سف ن�سيت ا�سمه – ا�صبح من كبار الروائيني يف‬ ‫النا�صرية عندما �سمعت رجال يتو�سط ال�شارع وهو ي�صرخ ‪ :‬تعالوا‬ ‫�شوفوا �صور قادة الثورة !‬ ‫ورك�ضت اجلموع وراء الرجل باجتاه نهاية ال�شارع وتوقف امام‬ ‫�سيارة �شفروليه ���س��وداء مغربة م��ازال��ت ف��وق حمالتها احلديدية‬ ‫حقائب امل�سافرين القادمني من بغداد اىل النا�صرية وقد ال�صق �سائق‬ ‫ال�سيارة على النافذة اجلانبية �صورتني ل�ضابطني قال عنهما انهما‬ ‫�صورتا الزعيم الركن عبدالكرمي قا�سم قائد الثورة ومعه �صورة‬ ‫العقيد الركن عبدال�سالم عارف معاونه !‬ ‫اقرتبت من ال�صورتني اللتني طبعتا على ورق ا�سمر ع��ادي وكانا‬ ‫يرتديان مالب�س ع�سكرية �صيفية ويبدو ان ال�صورة التقطت على‬ ‫عجالة فقد بدا كال القائدين يف منتهى القبح و�سمعت احدهم يعلقر‬ ‫�ساخرا على �صورة الزعيم ‪� ":‬شنو هاي اذانه م�شنرتات "!‬ ‫وقال عن عبدال�سالم عارف ‪� ":‬شنو هذا ‪ ..‬ي�شبه ا�سماعيل يا�سني "!‬ ‫و�ضج الواقفون بال�ضحك !!‬ ‫ثم تفرقنا ‪..‬‬ ‫اخ��ر لقطة تر�سخت يف ذهني قبل ان اغ��ادر النا�صرية عائدا مع‬ ‫عائلتي اىل كركوك لبدء ال�سنة الدرا�سية كانت ا�ستقبالنا ملقدم العقيد‬ ‫عبدال�سالم عارف يف زيارته للنا�صرية فقد هرعت مع االخرين –‬ ‫الاتذكر تاريخ الزيارة بال�ضبط‪ -‬ال�ستقبال موفد الثورة وبالفعل‬ ‫توقفت فوق اجل�سر اجلديد بانتظار �سيارة ر�سول الثورة وملحت‬ ‫ع��ارف حم�شورا بني ع��دد من ال�ضباط يف �سيارة �ستي�شن عربت‬ ‫به اجل�سر ب�سرعة اىل قلب املدينة وهناك توقفت مع االالف امام‬ ‫بالكون املت�صرفية " املحافظة الحقا " بانتظار ان يطل علينا موفد‬ ‫الثورة وخالل دقائق اطل عبدال�سالم عارف والقى خطابا حما�سيا‬ ‫ارجتاليا قوطع ملرات بالت�صفيق ومن جانبي مل انتبه لكلماته لكني‬ ‫انتبهت اىل ح�شد من املواطنني من ال�صابئة كانوا ي�ستخفون بعارف‬ ‫وخطابه !!‬ ‫بعد‪� 47‬سنة على هذه اللقطة التقيت املرحوم ناجي طالب يف منزله‬ ‫عام ‪2005‬وروي��ت له تفا�صيل زيارة عارف اىل النا�صرية ف�ضحك‬ ‫وقال ‪ :‬كنت معه !‬ ‫وقلت البي طالب ‪ :‬لكنني الاتذكر انك كنت مع عبدال�سالم واقفا معه‬ ‫يف البلكونةعندما خطب؟‬ ‫�ضحك ناجي طالب وقال ‪ :‬مل ا�ست�سغ خطابه ا�ضافة اىل كوين كنت‬ ‫مرهقا من ال�سفر فغادرت املكان الذهب النام قليال !‬

‫‪shamilkadir49@gmail.com‬‬

‫من ذاكرتي وطريف الحكايات‬

‫حكاية ابراهيم عرب وكمال حداد‬ ‫لواء الشرطة الحقوقي‬ ‫محي الدين محمد يونس‬

‫قد يتفاخر البغداديون بابن مدينتهم البطل (�إبراهيم‬ ‫عرب) �صاحب املقهى املعروفة با�سمه يف جانب الكرخ‬ ‫من العا�صمة بغداد والذي ا�شتهر بالنوادر من احلكايات‬ ‫يتداولها النا�س يف عموم ال��ع��راق وعلى اخل�صو�ص‬ ‫يف مدينة بغداد منذ العهد امللكي وليومنا هذا‪ .‬لقد كان‬ ‫املرحوم (�إبراهيم عرب) ذو قدرة فائقة يف الإبداع يف‬ ‫�سرد احلكايات التي تتخطى الواقع اجلغرايف للعراق‬ ‫�إىل الدول الأخرى ويكون هو �شخ�ص ًا مهم ًا من �شخو�صها‬ ‫والذي يت�صف بالقوة اخلارقة وب�أ�سلوب يعتمد املفارقة‬ ‫والطرافة والغرابة‪ ،‬حكاياته كانت ت�ستقطب جمهور ًا‬ ‫ك��ب�ير ًا �إىل مقهاه لال�ستماع واال�ستمتاع مب��ا يرويه‬ ‫من ق�ص�ص �شعبية جميلة وه��ي و�إن كانت تبتعد عن‬

‫الواقع �إال �أنها كانت ممتعة لق�ضاء الوقت و�شرب ال�شاي‬ ‫واحلام�ض ودف��ع مبلغ ع�شرة فلو�س لقاء كل ا�ستكان‬ ‫وهو عندما كان ي�ستمر يف �سرد حكاية طويلة وجمهور‬ ‫احلا�ضرين ين�صت �إليه بتلهف يتوقف عن ال�سرد فج�أة‬ ‫وينادي على ال�صانع‪(( :‬يا ولد فرجايات عاجلماعة‪...‬‬ ‫قابل احنا نحجي ببال�ش‪.))...‬‬ ‫املرحوم �إبراهيم عرب‬ ‫حكايات املرحوم (�إبراهيم عرب) كثرية �إال �أننا نكتفي‬ ‫ب�إيراد هذه احلكاية والتي يقول فيها‪(( :‬ذهبنا يوم ًا �إىل‬ ‫ال�صيد يف �صحراء البادية الغربية وكانت معنا بنادق‬ ‫�إنكليزية لن�صيد الغزالن والأرانب‪ ،‬وبينما نحن ن�سري‬ ‫�إذ هاجمنا �أ�سد متوح�ش جائع فخاف اجلميع �إال �أنا‬ ‫حيث وقفت بوجهه هو يز�أر و�أنا �أز�أر! وهنا �صرخ بي‬

‫�أحد ال�صيادين من الذين كانوا معنا‪�( ....‬سوكه بطلقة‬ ‫�إبراهيم) ولكني �أبيت ذلك ونظرت للأ�سد و�أ�شرت له‬ ‫�أن يقرتب �إن كنت �أ�سد ابن �أم��ك و�أب��وك‪ ،‬فهجم الأ�سد‬ ‫علي بقفزة ج��ب��ارة فعاجلته ب�ضربة م��ن ي��دي اليمنى‬ ‫التي �أدخلتها يف فمه الوا�سع املليء بالأنياب احلادة‪،‬‬ ‫وبقيت �أدخ��ل ي��دي يف فمه وع�برت زردوم��ه وبلعومه‬ ‫وم��ع��دت��ه و�أم���ع���اءه حتى و�صلت �إىل ذي��ل��ه وم�سكتها‬ ‫ب��ق��وة و�سحبتها ب�سرعة ف��ائ��ق��ة وه��ن��ا ان��ق��ل��ب الأ�سد‬ ‫عالبطانة‪ ...‬وراح ال�صيادون ي�صفقون ويهللون حتى‬ ‫�أن �أحدهم هزج قائال‪ :‬برهوم َكلب الأ�سد عالبطانة‪...‬‬ ‫كمال حداد‬ ‫�إبراهيم عرب‬ ‫ب���إي��ده ال بدرنفي�س وال �إ�صبانه)) �صفق م��ن ك��ان يف‬ ‫املقهى و�أب���دى �أح��د اجلال�سني �سائ ًال �إب��راه��ي��م عرب‪ :‬يف مقالنا هذا فاحلديث عن املرحوم (�إبراهيم عرب) �إخواننا العرب املتعاملني معه بـ (كمال كردي) والذي ال‬ ‫((�ش�سويت بالأ�سد بعدين؟)) �أجابه �ساخر ًا‪�(( :‬سويناه يقودنا للحديث عن ابن مدينتنا (�أربيل) املرحوم (كامل يقل غرابة وطرافة عن املذكور �إن مل يكن �أقدر منه يف‬ ‫(خملمه) وعزمنا ببييتك!)) نعود �إىل بداية ما ذكرناه عزيز) واملعروف بـ (كامل حداد) ومن قبل البع�ض من الإبداع يف �سرد احلكايات اللطيفة املحبوكة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫رئي�س �إريرتيا ي�صل �إثيوبيا لبدء حقبة جديدة من ال�سالم‬ ‫ذكرت و�سائل الإعالم الر�سمية يف �إثيوبيا‬ ‫�أن الرئي�س الإري��ت�ري �إ�سيا�س �أفورقي‬ ‫و�صل �إىل مطار �أدي�س �أبابا ام�س ال�سبت‬ ‫يف زيارة ت�ستمر لثالثة �أيام وذلك بعد �أيام‬ ‫من �إعالن اجلارتني انتهاء "حالة احلرب"‬ ‫بينهما‪.‬وكان رئي�س ال����وزراء الإثيوبي‬ ‫�أبي �أحمد يف ا�ستقبال الرئي�س الإريرتي‬ ‫ب��امل��ط��ار‪.‬وق��ال �شاهد �إن �آالف���ا احت�شدوا‬ ‫على طريق املطار يف �أدي�س �أبابا مرتدين‬ ‫قم�صانا مزينة ب�صورتي الزعيمني‪.‬كما‬ ‫زي��ن علما البلدين �أع��م��دة الإن����ارة ولوح‬ ‫البع�ض ب���أع�لام �إري�تري��ا‪.‬وم��ن امل��ق��رر �أن‬

‫يبحث �أفورقي‪ ،‬خالل الزيارة التي ت�ستمر‬ ‫يومني العالقات الثنائية و�إعادة تطبيعها‪،‬‬ ‫كما ي���زور املنطقة ال�صناعية يف مدينة‬ ‫�أوا�سا ب�إقليم �شعوب جنوب �إثيوبيا‪ ،‬وفق‬ ‫مل�صادر �سيا�سية �إثيوبية‪.‬ويتوقع �أن يفتتح‬ ‫الرئي�س الأريرتي �سفارة بالده لدى �أدي�س‬ ‫�أبابا‪ ،‬بعد انقطاع العالقات الدبلوما�سية‬ ‫بني البلدين لنحو عقدين من الزمن‪� ،‬إثر‬ ‫ان���دالع ح��رب بينهما (‪.)2000 - 1998‬‬ ‫وغ����د ًا الأح����د‪ ،‬ي��خ��اط��ب �أف���ورق���ي‪ ،‬ح�شدا‬ ‫جماهرييا بقاعة "الألفية" م��ن املتوقع‬ ‫�أن يح�ضره نحو ‪� 25‬أل��ف من املواطنني‬

‫عقوبات دولية على جوبا‬ ‫ت�شمل حظرا على بيع الأ�سلحة‬ ‫فر�ض جمل�س الأم���ن ال���دويل حظرا على بيع الأ�سلحة جلنوب‬ ‫ال�����س��ودان وع��ق��وب��ات ع��ل��ى م�����س���ؤول�ين ع�سكريني اث��ن�ين ليزيد‬ ‫ال�ضغوط على البلد امل�ضطرب بعد ف�شل اجلهود الدبلوما�سية‬ ‫الأخرية يف �إنهاء نحو خم�س �سنوات من احلرب‪.‬وتبنى املجل�س‬ ‫ال��ق��رار ال���ذي اق�ترح��ت��ه ال��والي��ات امل��ت��ح��دة ب��دع��م م��ن ت�سع دول‬ ‫وامتناع رو�سيا وال�صني و�أربع دول �أخرى عن الت�صويت‪.‬وبذلت‬ ‫الواليات املتحدة جهودا حثيثة للح�صول على الأ�صوات لفر�ض‬ ‫حظر الأ�سلحة بعد �أن ف�شلت يف ‪ 2016‬يف �إقناع املجل�س بدعم‬ ‫هذا الإج��راء ووقف تدفق الأ�سلحة �إىل جنوب ال�سودان‪.‬وقالت‬ ‫�سفرية ال��والي��ات املتحدة نيكي هايلي للمجل�س �إن دع��م حظر‬ ‫الأ�سلحة �سيبعث ر�سالة �إىل قادة جنوب ال�سودان ب�أننا "�سئمنا من‬ ‫الت�أجيالت واملماطالت"‪.‬وقالت �أمام املجل�س قبل الت�صويت "هذه‬ ‫هي الأ�سلحة التي ت�ستخدمها اجلماعات امل�سلحة لقتل الآباء �أمام‬ ‫زوجاتهم و�أطفالهم واال�ستيالء على قوافل امل�ساعدات الغذائية �أو‬ ‫مهاجمة الن�ساء والفتيات"‪.‬ويتطلب تبني �أي م�شروع قرار موافقة‬ ‫ت�سعة �أع�ضاء وعدم الت�صويت بالفيتو يف جمل�س الأمن امل�ؤلف من‬ ‫‪ 15‬ع�ضوا‪.‬وح�صل جنوب ال�سودان على ا�ستقالله من ال�سودان‬ ‫يف ‪ 2011‬بدعم من الواليات املتحدة التي ال ت��زال �أك�بر مانحي‬ ‫امل�ساعدات جلوبا‪.‬وف�شلت العديد من اجلهود لإحالل ال�سالم يف‬ ‫البلد ال��ذي دخل عامه اخلام�س من احل��رب التي �شهدت عمليات‬ ‫قتل عرقية وعمليات اغت�صاب جماعية وغريها من الفظاعات‬ ‫التي وثقها م�س�ؤولون حقوقيون يف الأمم املتحدة‪.‬وقالت هايلي‬ ‫�إن "اجلماعات امل�سلحة يف جنوب ال�سودان تقوم بحرق النا�س‬ ‫�أحياء فعليا و�شنقهم على الأ�شجار‪ .‬هذا همجي"‪.‬وعار�ض تيكيدا‬ ‫اليمو �سفري اثيوبيا التي تقود جهود �سالم �إقليمية‪ ،‬فر�ض حظر‬ ‫الأ�سلحة وقال �إنه ميكن �أن يقو�ض العمل الدبلوما�سي اله�ش‪.‬وقال‬ ‫�أمام املجل�س �إنه "بدون احلكمة وال�صرب ميكن �أن ت�سوء انتهاكات‬ ‫حقوق الإن�سان التي حتدث اليوم‪ .‬واحليلولة دون التدهور هو‬ ‫هدفنا"‪.‬و�إ�ضافة �إىل رو�سيا وال�صني امتنعت �إثيوبيا وغينيا‬ ‫اال�ستوائية وكازخ�ستان وبوليفيا عن الت�صويت‪.‬وقالت العديد‬ ‫من الدول التي امتنعت عن الت�صويت �إن االحتاد الإفريقي والهيئة‬ ‫احلكومية للتنمية (ايغاد) مل ي�ؤيدا فر�ض �إجراءات عقابية وطالبت‬ ‫مبنحها املزيد من الوقت لل�سماح جلهود ال�سالم ب�أن تثمر‪.‬و�أعرب‬ ‫القرار عن "القلق البالغ لف�شل ق��ادة جنوب ال�سودان يف �إنهاء‬ ‫الأعمال العدائية" ون�ص على فر�ض احلظر حتى مايو‪/‬ايار ‪.2019‬‬ ‫و�أ�ضيف ا�سم كل من قائد اجلي�ش بول مالونغ والنائب ال�سابق‬ ‫لرئي�س هيئة الأرك��ان للوج�ستيات روب��ن ري��اك �إىل الئحة الأمم‬ ‫املتحدة للعقوبات وحظر عليهما ال�سفر ومت جتميد �أر�صدتهما‪.‬‬

‫الإثيوبيني مبنا�سبة ع��ودة العالقات بني‬ ‫البلدين‪.‬و�أم�س اجلمعة‪� ،‬أعلنت �أدي�س �أبابا‬ ‫عن ترحيبها ب��زي��ارة الرئي�س الإري�ت�ري‪،‬‬ ‫وقال مكتب االت�صال احلكومي الإثيوبي‪،‬‬ ‫يف بيان‪� ،‬إن احلكومة وال�شعب يرحبان‬ ‫بزيارة الرئي�س �أفورقي التاريخية‪.‬ودعا‬ ‫مكتب االت�����ص��ال احلكومي �إىل ا�ستقبال‬ ‫ج��م��اه�يري ح��ا���ش��د ل��ل��رئ��ي�����س �أف���ورق���ي‪،‬‬ ‫لإظهار �صداقة وحب الإثيوبيني لل�شعب‬ ‫الأريرتي ولل�سالم بينهما‪.‬والأحد املا�ضي‪،‬‬ ‫زار رئي�س ال��وزراء الإثيوبي �آب��ي �أحمد‪،‬‬ ‫العا�صمة الإري�تري��ة �أ���س��م��را‪ ،‬على ر�أ�س‬ ‫وف���د رف��ي��ع امل�����س��ت��وى‪ ،‬و���ش��ه��دت الزيارة‬ ‫الر�سمية التي ا�ستمرت ي��وم�ين‪ ،‬العديد‬ ‫من االتفاقات بني البلدين‪.‬وخالل زيارته‬ ‫و ّقع "�آبي �أحمد" و�أفورقي‪� ،‬إعالن "�سالم‬ ‫و�صداقة" م�����ش�ترك‪ ،‬ي��ن��ه��ي احل����رب بني‬ ‫البلدين ويفتح �صفحة جديدة من ال�سالم‬ ‫والتعاون‪.‬وا�ستقلت �إريرتيا عن �إثيوبيا‬ ‫عام ‪ ،1993‬بعد حرب ا�ستمرت ‪ 3‬عقود‪،‬‬ ‫لكن �صراعً ا حدوديًا حول بلدة "بادمي"‬ ‫ان��دل��ع جم���ددًا بينهما ع��ام ‪ ،1998‬حيث‬ ‫انقطعت العالقات الدبلوما�سية منذ ذلك‬ ‫احل�ين‪.‬و���ش��ه��دت اجل��زائ��ر‪ ،‬يف دي�سمرب‪/‬‬ ‫كانون الأول ‪ ،2000‬توقيع اتفاقية �سالم‬ ‫ب�ين ال��ب��ل��دي��ن‪� ،‬أن��ه��ت احل���رب احل��دودي��ة‪.‬‬

‫البيت االبي�ض‪ :‬قمة ترامب‪ -‬بوتني �ستعقد يف موعدها غدا االثنني‬

‫اكد البيت الأبي�ض‪� ،‬أن القمة بني الرئي�سني‬ ‫االمريكي دونالد ترامب والرو�سي فالدميري‬ ‫بوتني �س ُتعقد كما هو خمطط لها على الرغم من‬ ‫الدعوات اىل �إلغائها بعد توجيه التهم اىل ‪12‬‬ ‫عن�صر ا�ستخبارات رو�سي ًا بقر�صنة احلزب‬ ‫الدميقراطي قبل االنتخابات االمريكية يف‬ ‫‪.2016‬وردا على ���س���ؤال ع��ن القمة املقرر‬ ‫عقدها غدا االثنني يف هل�سنكي بني الرئي�سني‬ ‫الأم�يرك��ي ون��ظ�يره ال��رو���س��ي‪ ،‬ق��ال��ت �سارة‬

‫�إيقاف نواز �شريف بباك�ستان لتنفيذ حكم بال�سجن‬ ‫�أوق��ف��ت ال�سلطات الباك�ستانية رئ��ي�����س ال����وزراء‬ ‫ال�سابق نواز �شريف وابنته مرمي‪ ،‬والذي يواجه كل‬ ‫منهما عقوبة بال�سجن لفرتة طويلة‪ ،‬وذلك بعد دقائق‬ ‫من عودتهما �إىل البالد اجلمعة �سعيا حل�شد الت�أييد‬ ‫حلزبهما قبل انتخابات عامة جترى يف ‪ 25‬يوليو‬ ‫مت��وز‪.‬ويف ت�أكيد للتوترات التي ت�سود باك�ستان‬ ‫قبيل االنتخابات قتل مفجر انتحاري ‪� 140‬شخ�صا‬ ‫خالل جتمع انتخابي يف وقت �سابق يف �أدمى هجوم‬ ‫من نوعه يف البالد منذ �أكرث من ثالث �سنوات‪.‬وقال‬ ‫�شريف على منت الطائرة قبيل دقائق من و�صولها �إىل‬ ‫مدينة الهور بو�سط باك�ستان" �إنني على علم بحقيقة‬ ‫�أنني �س�أُ�سجن ولكنه ثمن ب�سيط جدا �أدفعه من �أجل‬ ‫املهمة العظيمة املتعلقة ب�إنقاذ قد�سية الت�صويت‬ ‫يف باك�ستان"‪.‬وكانت �أح��ك��ام غيابية بال�سجن قد‬ ‫�صدرت �ضد �شريف وابنته يف ق�ضية ف�ساد الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪.‬ورافق رج��ال ب��زي ر�سمي �شريف وابنته‬ ‫م��ن ال��ط��ائ��رة عقب و���ص��ول��ه��ا‪.‬و�أك��د متحدث با�سم‬

‫حزب الرابطة الإ�سالمية الباك�ستانية – جناح نواز‬ ‫�شريف �إنهما اعتقال بعد ذلك‪.‬وقد تت�سبب عودتهما‬ ‫يف تغيري كبري يف ال�سباق االنتخابي الذي تتزايد‬ ‫فيه االتهامات ب�أن اجلي�ش يعمل من خلف الكوالي�س‬ ‫لرتجيح كفة بطل الكريكت ال�سابق ع��م��ران خان‬ ‫الذي و�صف �شريف ب�أنه "جمرم" ال ي�ستحق الدعم‪.‬‬ ‫وق��ال �شاهد �إن ا�شتباكات اندلعت م�ساء اجلمعة‬ ‫على طريق �سريع رئي�سي م�ؤد لالهور بني �أن�صار‬ ‫�شريف وال�شرطة التي انت�شر الآالف من �أفرادها‬ ‫يف املدينة‪ .‬ومل ترد تقارير بعد عن وقوع �إ�صابات‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف ال�شاهد �أن خ��دم��ات ال��ه��وات��ف املحمولة‬ ‫انقطعت يف منت�صف النهار فيما قاد �شهباز �شقيق‬ ‫�شريف نحو ع�شرة �آالف م��ن �أن�����ص��ار احل���زب يف‬ ‫م�سرية نحو و�سط املدينة يف حتد حلظر مفرو�ض‬ ‫على التجمعات العامة‪.‬و�أدان نواز �شريف الأ�ساليب‬ ‫التي تتبعها احلكومة االنتقالية التي تولت �ش�ؤون‬ ‫البالد يف يونيو حزيران قبل االنتخابات العامة‬

‫كما يقت�ضي الد�ستور الباك�ستاين‪.‬وقال يف املطار‬ ‫يف �أبوظبي لدى انتظاره لرحلة جوية تقله لالهور‬ ‫"ما امل�صداقية التي قد حتظى بها تلك االنتخابات‬ ‫عندما تتخذ احلكومة مثل تلك الإج��راءات العنيفة‬ ‫���ض��د �شعبنا ويف ظ��ل ت��ل��ك احل��م��ل��ة الأم��ن��ي��ة التي‬

‫جتري يف كل �أنحاء البالد؟"وعاد �شريف لباك�ستان‬ ‫ق��ادم��ا م��ن بريطانيا بعد �أ�سبوع م��ن ���ص��دور حكم‬ ‫من حمكمة ملكافحة الف�ساد ب�سجنه ع�شرة �أعوام‬ ‫بعد �شرائه �شققا فاخرة يف لندن بينما �صدر حكم‬ ‫بحب�س ابنته وخليفته يف ال�سيا�سة �سبعة �أعوام‪.‬‬

‫فرن�سا تتعهد برد �أوروبي على �أي ر�سوم �أمريكية على ال�سيارات‬

‫حذر وزير اخلارجية الفرن�سي جان ايف لو دريان‬ ‫من �أن �أوروب��ا �سرتد �إذا زادت الواليات املتحدة‬ ‫تعريفاتها اجلمركية على واردات ال�سيارات‬ ‫الأوروب��ي��ة‪.‬وق��ال ل��ودري��ان الذاع��ة مونتي كارلو‬

‫وقناة بي اف ام تي يف "�إذا ق��رروا غدا الأمور‬ ‫ذاتها كما فعلوا بالن�سبة (لل�صلب وااللومنيوم)‬ ‫فيما يتعلق بال�سيارات‪ ،‬ف�إن �أوروبا �سرتد بنف�س‬ ‫الطريقة"‪.‬واعترب وزير اخلارجية الفرن�سي �أن‬

‫تراجع القوات �أمام التيار العوين‬ ‫ال يكفي لت�سهيل ت�شكيل احلكومة اللبنانية‬ ‫ا�ستبعدت م�صادر �سيا�سية لبنانية �أن ي�ؤدي االتفاق‬ ‫ال��ذي تو�صل �إل��ي��ه التيار الوطني احل��ر والقوات‬ ‫اللبنانية �إىل التعجيل يف ت�شكيل حكومة لبنانية‬ ‫برئا�سة �سعد احل��ري��ري‪.‬وق��ال��ت ه��ذه امل�صادر �إن‬ ‫االت��ف��اق ب�ين ه��ذي��ن اجل��ان��ب�ين امل�سيحيني خطوة‬ ‫م�ساعدة‪ ،‬ولكن غري كافية للحريري ال�ساعي �إىل‬ ‫�إجناز مهمته يف �أ�سرع وقت ممكن‪.‬وك�شفت امل�صادر‬ ‫�أن االت��ف��اق ال��ذي �أم��ك��ن التو�صل �إل��ي��ه ب�ين التيار‬ ‫العوين والقوات‪ ،‬برعاية البطريرك املاروين ب�شارة‬ ‫الراعي‪ ،‬ت�ضمن تراجعا للقوات التي يتزعمها �سمري‬ ‫جعجع‪ .‬وو�ضعت هذا الرتاجع يف �سياق �سيا�سة‬ ‫“احلد من اخل�سائر” التي قررت القوات اتباعها‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن القوات التي كانت تطمح �إىل لعب‬ ‫دور “ال�شريك الكامل” مع التيار الوطني احلر يف ما‬ ‫ح�صة‬ ‫يخ�ص املقاعد امل�سيحية يف احلكومة‪� ،‬ستقبل ّ‬ ‫متوا�ضعة‪.‬وتقت�صر هذه احل�صة على �أربعة وزراء‬ ‫لي�س بينهم من ي�شغل �إح��دى احلقائب ال�سيادية‬ ‫(املال‪ ،‬الدفاع‪ ،‬الداخلية‪ ،‬اخلارجية) �أو موقع نائب‬ ‫رئي�س ال��وزراء املخ�ص�ص للطائفة الأرثوذك�سية‪.‬‬

‫�ساندرز املتحدثة با�سم البيت االبي�ض انها‬ ‫"�ستح�صل" يف موعدها‪.‬و�صرح نائب وزير‬ ‫العدل االمريكي رود روزين�شتاين‪ ،‬ان��ه مت‬ ‫توجيه التهم اىل ‪ 12‬عن�صر ا�ستخبارات‬ ‫رو�سي ًا بقر�صنة احل��زب الدميقراطي قبل‬ ‫االن��ت��خ��اب��ات االم�يرك��ي��ة يف ‪.2016‬وو���ض��ع‬ ‫قائمة االت��ه��ام��ات املحقق اخل��ا���ص روب��رت‬ ‫مولر‪ ،‬مدير مكتب التحقيقات الفدرايل (اف‬ ‫بي اي) ال�سابق الذي يحقق يف مزاعم التدخل‬

‫الرو�سي يف انتخابات الرئا�سة الأخ�ي�رة‪.‬‬ ‫و�صرح روزين�شتاين لل�صحافيني ان ال�ضباط‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري�ين ال���رو����س م��ت��ه��م��ون ب"الت�آمر‬ ‫للتدخل يف انتخابات الرئا�سة ‪ "2016‬مبا‬ ‫يف ذل��ك قر�صنة ر�سائل الكرتونية للحزب‬ ‫الدميوقراطي قبل االنتخابات‪.‬وا�ضاف ان‬ ‫"‪ 11‬من ال�ضباط اتهموا بالت�آمر لقر�صنة‬ ‫اجهزة كمبيوتر و�سرقة وثائق ون�شر تلك‬ ‫ال��وث��ائ��ق بنية ال��ت��دخ��ل يف االنتخابات"‪.‬‬

‫وكانت القوات طالبت يف البداية بخم�سة وزراء‬ ‫يف احلكومة‪ ،‬ملمحة �إىل ا�ستعدادها للتنازل عن‬ ‫الوزير اخلام�س يف حال احل�صول على موقع نائب‬ ‫رئي�س ال��وزراء وحقيبة �سيادية‪ .‬لك ّنه بدا وا�ضحا‬ ‫يف �ضوء نتائج املواجهة بني اجلانبني وال�سجاالت‬ ‫الإعالمية بينهما � ّأن القوات ا�ضطرت �إىل الرتاجع‬ ‫واالكتفاء مبا هو معرو�ض عليها‪.‬واعتربت امل�صادر‬ ‫ال�سيا�سية �أن تراجع القوات يدفن فكرة “ال�شراكة‬ ‫الكاملة” مع التيار ال��ذي يقوده وزي��ر اخلارجية‬ ‫ج�بران با�سيل ال��ذي ي�صر على لعب دور �أ�سا�سي‬ ‫يف ت�شكيل احلكومة من موقع كونه على ر�أ�س �أكرب‬ ‫كتلة م�سيحية يف جمل�س ال��ن��واب اجلديد و�صهر‬ ‫رئي�س اجلمهورية‪.‬ور�أت امل�صادر ذاتها � ّأن هناك‬ ‫عقدا �أخ���رى م��ا زال��ت تعرت�ض ت�شكيل احلكومة‪،‬‬ ‫من بني هذه العقد �إ�صرار حزب الله على �أن يكون‬ ‫له وزي��ر �س ّني من املعار�ضني ل�سعد احلريري يف‬ ‫احلكومة‪.‬وف�سرت ذلك ب� ّأن حزب الله يعمل من �أجل‬ ‫ظهور كل الطوائف اللبنانية منق�سمة على نف�سها‬ ‫با�ستثناء الطائفة ال�شيعية ال��ت��ي و�ضعها حتت‬

‫جناحيه‪ ،‬كما �أظ��ه��رت نتائج االنتخابات النيابية‬ ‫الأخ�ي�رة‪.‬و�أ����ش���ارت يف ه��ذا امل��ج��ال �إىل �أن عقدة‬ ‫التمثيل ال��درزي يف احلكومة ما زال��ت قائمة‪ ،‬يف‬ ‫وقت ي�صر فيه وليد جنبالط على ح�صر هذا التمثيل‬ ‫بكتلته النيابية‪.‬ومعروف � ّأن حزب الله يدفع رئي�س‬ ‫اجلمهورية مي�شال عون يف اجت��اه توزير النائب‬ ‫طالل �أر�سالن ب�صفة كونه ميثل الزعامة التقليدية‬ ‫الأخ��رى بني دروز لبنان‪ّ .‬‬ ‫لكن جنبالط‪ ،‬الذي ترك‬ ‫مقعدا درزي���ا ���ش��اغ��را يف الئ��ح��ة ح��زب��ه ك��ي يتمكن‬ ‫�أر���س�لان م��ن �أن ي�صري نائبا‪ ،‬ي�صر يف الظروف‬ ‫الراهنة على ح�صر التمثيل ال��درزي به‪ .‬وعبرّ عن‬ ‫ذلك مبنتهى ال�صراحة بعد لقاء عقده اخلمي�س مع‬ ‫رئي�س ال���وزراء املكلف �سعد احل��ري��ري عندما قال‬ ‫� ّإن هذا الوقت لي�س وقت “ت�سويات” بني الدروز‪.‬‬ ‫وخل�صت امل�صادر ال�سيا�سية �إىل القول � ّإن امله ّم يف‬ ‫نهاية املطاف من �سي�شكل احلكومة اجلديدة وكيفية‬ ‫توزيع القوى ال�سيا�سية فيها وهل �سيمتلك حزب‬ ‫الله �أكرثية الثلثني التي ت�سمح له بتمرير قرارات‬ ‫كبرية مرتبطة بالعالقة بني لبنان و�إيران م�ستقبال؟‬

‫الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب "ال ي�ؤيد حقيقة‬ ‫�أن هناك جمموعة ت�سمى االحتاد الأوروبي تت�سم‬ ‫بالت�ضامن والعزم"‪.‬و�أ�ضاف �أن ترامب "يتخذ‬ ‫م��ب��ادرات جت��اه �أوروب�����ا‪ ،‬خ�صو�صا يف املجال‬ ‫التجاري بهدف زعزعة ا�ستقرارها‪ ،‬لكن �أوروبا‬ ‫لن ت�سمح بذلك"‪.‬وت�شدد فرن�سا على �ضرورة بقاء‬ ‫االحتاد الأوروبي متحدا يف مواجهة التهديدات‬ ‫احلمائية التي يلوح بها ترامب بعد �أن �صرحت‬ ‫امل�ست�شارة الأملانية انغيال مريكل يف ‪ 5‬متوز‪/‬‬ ‫يوليو ب�أنها م�ستعدة للتفاو�ض حول خف�ض عام‬ ‫يف ���ض��رائ��ب ال�����س��ي��ارات‪.‬ك��ان��ت م�يرك��ل ت��رد على‬ ‫اقرتاح �أمريكي مت تقدميه �إىل �صناعيني �أملان يف‬ ‫حني من املفرت�ض �أن تكون املحادثات التجارية‬ ‫م��ع ال���والي���ات امل��ت��ح��دة حم�����ص��ورة باملفو�ضية‬ ‫الأوروبية‪.‬ويهدد ترامب بفر�ض �ضريبة جمركية‬ ‫بن�سبة ‪ 20‬باملئة على ال�سيارات امل�ستوردة من‬ ‫االحت��اد الأوروب��ي‪.‬وت��دع��م ه��ذه ال�شركات ‪120‬‬ ‫�أل��ف وظيفة �أمريكية مبا�شرة وغري مبا�شرة يف‬ ‫م�صانع ب�أنحاء البالد‪ ،‬بح�سب االحتاد الأوروبي‬

‫ال��ذي �أ�شار �إىل م�صانع يف كاروالينا اجلنوبية‬ ‫وم�سي�سيبي وتيني�سي‪ ،‬وهي واليات يف جنوب‬ ‫ال��ب�لاد تعرف بدعمها ال��ق��وي ل�ترام��ب‪�.‬إىل ذلك‪،‬‬ ‫ق��ال ل��ودري��ان ع��ن خ��روج بريطانيا م��ن االحتاد‬ ‫الأوروب��ي �أن �أي "حماولة للخروج من �أوروبا‬ ‫وممار�سة املفهوم الوطني اخلا�ص" �ستكون لها‬ ‫نتائج عك�سية‪.‬وتابع "انظروا �إىل ما يحدث يف‬ ‫بريطانيا حيث �أ�شارت التوقعات �إىل �أن بريك�ست‬ ‫�سيكون نوعا من اخلال�ص لإنعا�ش االقت�صاد‪،‬‬ ‫لكنه يتحول الآن �إىل كارثة"‪.‬وت�شهد العالقات‬ ‫بني �ضفتي الأطل�سي توترا منذ انتخاب دونالد‬ ‫ت��رام��ب رئي�سا ب�سبب خ�لاف��ات ح���ول ع���دد من‬ ‫الق�ضايا الكربى مثل اتفاق باري�س حول املناخ‬ ‫ونقل ال�سفارة الأمريكية يف �إ�سرائيل من تل �أبيب‬ ‫�إىل القد�س واالتفاق النووي الإيراين‪.‬وت�صاعد‬ ‫التوتر يف العالقات خ�صو�صا بعد القمة الأخرية‬ ‫ملجموعة الدول ال�صناعية ال�سبع الكربى‪ ،‬عندما‬ ‫ان�سحب ال��رئ��ي�����س الأم�ي�رك���ي ف��ج���أة م��ن البيان‬ ‫امل�شرتك و�شتم م�ضيفه الكندي جا�سنت ترودو‪.‬‬

‫بومبيو يلتقى مع رئي�س املك�سيك املنتخب‬ ‫وي�ؤكد‪ :‬ترامب يريد حت�سني العالقات‬ ‫ق��ال وزي��ر اخلارجية الأمريكي مايك‬ ‫بومبيو للرئي�س املك�سيكي املنتخب‬ ‫�أندري�س مانويل لوبيز �أوب���رادور �إن‬ ‫الرئي�س دون��ال��د ت��رام��ب ي��ري��د تعزيز‬ ‫وحت�سني ال��ع�لاق��ات م��ع املك�سيك بعد‬ ‫العرثات التي واجهتها‪.‬وقال مار�سيلو‬ ‫�إب���رارد م�ساعد الرئي�س املك�سيكي �إن‬

‫لوبيز �أوب���رادور �سلم ب��دوره بومبيو‬ ‫ر�سالة �إىل ترامب تت�ضمن خططه لإعادة‬ ‫�ضبط العالقات والرتكيز على التجارة‬ ‫وال��ه��ج��رة والتنمية والأمن‪.‬وو�صف‬ ‫�إبرارد املباحثات ب�أنها كانت “�صريحة‬ ‫وودي���ة وحمرتمة”‪.‬وقال بومبيو �إن‬ ‫زيارته هو وامل�س�ؤولون الأمريكيون‬

‫الكبار الآخ����رون ت��ه��دف �إىل تو�ضيح‬ ‫“الأهمية الكبرية” التي يوليها ترامب‬ ‫للعالقات الثنائية التي �شابها التوتر‬ ‫ب�شكل م��ت��زاي��د‪.‬و�أث��ار ت��رام��ب غ�ضب‬ ‫املك�سيك مبطالبته لها بتمويل جدار‬ ‫ح���دودي وت�صريحاته ب�أنها مل تفعل‬ ‫�شيئا لإب��ط��اء الهجرة غ�ير ال�شرعية‪.‬‬ ‫وي��دف��ع ت��رام��ب �أي�ضا م��ن �أج��ل تعديل‬ ‫اتفاقية التجارة احلرة لأمريكا ال�شمالية‬ ‫(ن��اف��ت��ا) ل�����ص��ال��ح ال���والي���ات امل��ت��ح��دة‪.‬‬ ‫وقال بومبيو يف بداية االجتماع الذي‬ ‫ا�ستمر ‪ 50‬دقيقة مع لوبيز �أوب��رادور‬ ‫ال����ذي ي��ت��وىل م��ه��ام من�صبه يف �أول‬ ‫دي�سمرب كانون الأول “نعرف �أنه كانت‬ ‫ه��ن��اك ع�ث�رات يف الطريق ب�ين بلدينا‬ ‫ولكن الرئي�س ترامب م�صمم على جعل‬ ‫العالقة بني ال�شعبني �أف�ضل و�أقوى”‪.‬‬ ‫و���ض��م ال���وف���د ال����ذي ر�أ����س���ه بومبيو‬ ‫م�ست�شار ترامب و�صهره جاريد كو�شرن‬


‫|طب وعلوم |‬

‫الأحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫‪5‬‬

‫عقار ل�ضغط الدم قد ي�ساعد بعالج مر�ضى ال�سكري‬ ‫�أظهرت درا�سة �أمريكية حديثة �أن عقار ًا ي�ستخدم على نطاق وا�سع‬ ‫لعالج �ضغط الدم‪� ،‬أظهر نتائج واعدة يف عالج مر�ض ال�سكري من‬ ‫النوع الأول‪.‬الدرا�سة �أجراها باحثون بجامعة �أالباما الأمريكية‪،‬‬ ‫ون�����ش��روا ن��ت��ائ��ج��ه��ا يف ال��ع��دد الأخ��ي�ر م��ن دوري����ة (‪Nature‬‬ ‫‪ )Medicine‬العلمية‪.‬و�أو�ضح الباحثون �أنهم �أجروا جتارب‬ ‫على عقار 'فرياباميل' (‪ )Verapamil‬وهو عقار ي�ؤخذ عن طريق‬ ‫الفم بانتظام‪ ،‬لعالج �ضغط الدم‪ ،‬وح�صل على موافقة هيئة الغذاء‬ ‫والدواء الأمريكية يف عام ‪.1981‬و�أجرى الفريق جتربة �سريرية‬ ‫الكت�شاف فاعلية العقار على ‪ 24‬مري�ض ًا بال�سكري من النوع الأول‬ ‫ترتاوح �أعمارهم بني ‪� 18‬إىل ‪ ،45‬على مدار عام كامل‪ ،‬حيث تلقى‬

‫‪ 11‬مري�ض ًا دواء 'فرياباميل' فيما تلقى ‪� 13‬آخ��رون دواء وهمي ًا‪.‬‬ ‫ومت ت�شخي�ص �إ�صابة جميع امل�شاركني يف التجارب ال�سريرية‬ ‫مبر�ض ال�سكري من النوع الأول‪ ،‬وا�ستمروا يف العالج مب�ضخات‬ ‫الأن�����س��ويل التقليدية ط���وال ف�ترة ال��درا���س��ة‪.‬وراق��ب الباحثون‬ ‫م�ستويات الأن�سولني‪ ،‬وتغري الن�سبة املئوية يف �إنتاج الأن�سولني‬ ‫لدى املجموعتني‪ ،‬با�ستخدام نظام مراقبة م�ستمر للغلوكوز‪ .‬ووجد‬ ‫الباحثون �أن عقار 'فرياباميل' �ساعد املر�ضى الذين تناولونه على‬ ‫�إنتاج م�ستويات �أعلى من الأن�سولني‪ ،‬ما يحد من حاجتهم �إىل حقن‬ ‫الأن�سولني‪.‬واعترب فريق البحث �أن 'فرياباميل' يعترب عالج ًا �آمن ًا‬ ‫وفعا ًال لتقليل حاجة اجل�سم �إىل حقن الأن�سولني‪ ،‬وع�لاج حاالت‬

‫نق�ص ال�سكر يف الدم لدى البالغني الذين يعانون من مر�ض ال�سكري‬ ‫من النوع الأول‪ ،‬وذلك من خالل تعزيز وظيفة خاليا بيتا اخلا�صة‬ ‫ب�إنتاج الأن�سولني يف اجل�سم‪.‬ووفق ًا ملنظمة ال�صحة العاملية‪ ،‬ف�إن‬ ‫نحو ‪ %90‬من احلاالت امل�سجّ لة يف العامل ملر�ض ال�سكري‪ ،‬هي من‬ ‫النوع الثاين‪ ،‬الذي يظهر �أ�سا�س ًا ج ّراء فرط الوزن وق ّلة الن�شاط‬ ‫البدين‪ ،‬ومع مرور الوقت‪ ،‬ميكن للم�ستويات املرتفعة من ال�سكر يف‬ ‫الدم �أن تزيد من خطر الإ�صابة ب�أمرا�ض القلب والعمى والأع�صاب‬ ‫والف�شل الكلوي‪.‬يف املقابل‪ ،‬حت��دث الإ�صابة بالنوع الأول من‬ ‫ال�سكري عند قيام النظام املناعي يف اجل�سم بتدمري اخلاليا التي‬ ‫تتحكم يف م�ستويات ال�سكر يف الدم‪ ،‬وتكون معظمها بني الأطفال‬

‫ما هي �أ�سباب ف�شل الريجيم؟‬ ‫يُع ّرف الريجيم على �أنه اتباع حمية غذائية معينة‬ ‫ملدة زمنية حمددة � ً‬ ‫أي�ضا‪ ،‬يتم فيها التقليل من الطعام‬ ‫يف الوجبات اليومية �أو ا�ستبدال الوجبات املعتادة‬ ‫ب�أخرى �صحية �أك�ثر‪ ،‬ويتم بالريجيم � ً‬ ‫أي�ضا تناول‬ ‫اخل�ضروات والفواكة�أكرث من امل���أك��والت الد�سمة‬ ‫والغنية بالكربوهيدرات بن�سبة عالية‪.‬‬ ‫�أ�سباب ف�شل الرجيم‪:‬‬ ‫�ضعف االرداة‪ ،‬وال�شعور بامللل من �إكمال الرجيم‬ ‫وعدم احل�صول على نتائج فورية ظاهرة‪.‬‬ ‫ االن��ق��ط��اع ب�شكل ك��ام��ل ع��ن ال��ط��ع��ام مم��ا ي����ؤدي‬‫�إىل م�شاكل �صحية يف اجل�سم‪ ،‬بالتايل ال ميكننا‬ ‫اال�ستغناء ع��ن الطعام وب��ذل��ك ن��ع��ود �إىل عاداتنا‬ ‫ال�سابقة يف الغذاء‪.‬‬ ‫ �إن �أغلب طرق الرجيم هي طرق م�ؤقتة وال تدوم‬‫ملدى احلياة لذلك ال ميكننا اال�ستمرار فيها‪.‬‬ ‫ عدم ممار�سة الريا�ضة �أثناء اتباع و�صفات الرجيم‪،‬‬‫وعند انتهاء الرجيم يعود اجل�سم كما كان تدريجيًا‪.‬‬

‫للج�سم واال�صرار على انقا�ص الوزن واال�ستمرار‬ ‫ ي����ؤدي الرجيم �إىل تقلبات يف امل���زاج‪ ،‬و�شعور ن�صائح لنجاح الرجيم‪:‬‬‫ال�شخ�ص ب��اجل��وع ال�شديد يف مرحلة م��ن مراحل بع�ض الأ�سباب التي قد ت�ساعد يف جناح الرجيم بالرجيم‪.‬‬ ‫ العلم والثقة ب�أن التغيري البطيء �أف�ضل من التغيري‬‫الرجيم فيفقد ال�سيطرة على نف�سه وي�شعر بالإرهاق للح�صول على النتيجة املن�شودة منه‪:‬‬ ‫ تعزيز الثقة بالنف�س وذلك بتقبل ال�شكل احلايل ال�سريع على امل��دى البعيد‪ ،‬وع��دم اال�ستعجال يف‬‫من الرجيم ويعود لعاداته ال�سابقة يف االكل‪.‬‬ ‫انقا�ص الوزن لأن ذلك �سي�سبب خلل يف اجل�سم‪.‬‬ ‫ و�ضع الهدف املن�شود لإنقا�ص الوزن �أمامنا دائما‬‫ليقوم بتذكرينا برغبتنا ب�إنقا�ص الوزن‪.‬‬ ‫ م�ضغ الطعام جيد ًا مما قد ي�شعرك بال�شبع‪.‬‬‫ ي�ساعد ال�شرب بني الوجبات �أو حتى عند تناول‬‫الطعام بال�شعور بامتالء املعدة وال�شبع‪.‬‬ ‫ لو كنت من حمبي الوجبات ال�سريعة ليكن لك‬‫ذلك‪ ،‬ولكن لتقم بطبخها بطريقة �صحية يف املنزل‬ ‫وهي بذلك تكون �ألذ و�أ�شهى‪.‬‬ ‫ م��ن الأف��ك��ار اجلميلة لنجاح ال��رج��ي��م ه��ي عدم‬‫ال��ت�����س��وق ب��ح��ال��ة ال�����ش��ع��ور ب��اجل��وع ف��ذل��ك ي����ؤدي‬ ‫�إىل �شرائك �أك�لات غري �ضرورية ملجرد �شعورك‬ ‫باجلوع‪.‬‬

‫ما الذي ي�سبب تهيج‬ ‫اجللد يف ال�صيف؟‬

‫ما الذي ي�ؤدي اىل تهيّج اجللد يف ال�صيف؟‬ ‫هناك العديد من املواد التي ت�ؤدي اىل تهيّج اجللد واملعاناة من‬ ‫م�شاكل الب�شرة خالل ف�صل ال�صيف ومن �أبرزها‪:‬‬ ‫ الغبار وحبوب اللقاح حيث �أن اجل��و يف ه��ذه الفرتة مليء‬‫مب�سببات احل�سا�سية اجللدية مثل ري�ش الطيور وفراء احليوانات‬ ‫املتطاير‪.‬‬ ‫ هناك عدد كبري من الأطعمة وامل�أكوالت التي تزيد من �إحتمال‬‫التع ّر�ض ل��ه��ذه الأن����واع م��ن احل�سا�سية مثل احلليب البقري‬ ‫والبي�ض والأ�سماك واملحار والفول ال�سوداين واملك�سرات كاللوز‬ ‫والف�ستق وال�صويا وكذلك القمح وبع�ض الفواكه كاملوز واملاجنو‬ ‫والفراولة‪.‬‬ ‫ �إ�ستخدام امل��واد الكيميائية كال�صبغات واملنظفات املنزلية‬‫وامل��ب��ي��دات احل�شرية وبع�ض م�ستح�ضرات التجميل ولدغات‬ ‫احل�شرات وقر�ص النحل ومالم�سة بع�ض �أنواع النباتات كبع�ض‬ ‫الزهور والأ�شجار كاللبالب وال�سام‪.‬‬ ‫ العامل النف�سي والتقلبات املزاجية تلعب دو ًرا مهمًا يف الإ�صابة‬‫باحل�سا�سية وذلك لأن نوبات القلق �أو الغ�ضب واالكتئاب تعد من‬ ‫العوامل التي ت�ساعد على املعاناة من ح�سا�سية اجللد والأنف‬ ‫وال�صدر‪.‬‬ ‫ن�صائح كثرية كفيلة باحل ّد من العوامل التي ت���ؤدي اىل تهيّج‬ ‫اجللد يف ال�صيف‪ ،‬ومن �أبرزها‪:‬‬ ‫ �شرب املياه يوميًا من حوايل ‪ 6‬اىل ‪� 7‬أكواب يوميًا على �أن ال‬‫يكون باردًا جدًا‪.‬‬ ‫ من املهم تناول الع�صائر احلم�ضية الغنية بالأمالح املعدنية‬‫لتعوي�ض خ�سارة اجل�سم الناجتة عن التعرق‪.‬‬ ‫ الإه��ت��م��ام ب��الإك��ث��ار م��ن الفاكهة ال�صيفية الغنية بال�سوائل‬‫والفيتامينات والتي ت�ساهم يف دعم حيوية ورونق اجللد‪.‬‬ ‫ التخفيف قدر الإمكان من �إ�ستعمال ال�صابون الكيميائي خالل‬‫اال�ستحمام‪ ،‬و�إ�ستبداله باملواد الطبيعية من خال�صة الزهور �أو‬ ‫الغار التي تعترب مثالية للجلد‬

‫هل �شرب املاء �أثناء‬ ‫الأكل �أو بعده �ضار؟‬ ‫"ال ت�شرب املاء �أثناء الأكل �أو بعده"‪ ،‬هذه ن�صيحة �شائعة‬ ‫وحجة من ين�صحون بها هي �أن امل��اء يخفف ع�صارة املعدة‬ ‫مم��ا ي���ؤث��ر على عملية اله�ضم‪ ،‬فما م��دى �صحة ه��ذه املقولة؟‬ ‫ال يوجد قلق من تخفيف املاء للع�صارات اله�ضمية �أو تداخله‬ ‫مع عملية اله�ضم‪ ،‬ويف الواقع‪ ،‬ف���إن �شرب املياه �أثناء تناول‬ ‫وجبة الطعام �أو بعدها ي�ساعد فعليًا على اله�ضم‪.‬املياه وغريها‬ ‫من ال�سوائل ت�ساعد على ه�ضم الطعام وبالتايل يتمكن اجل�سم‬ ‫من امت�صا�ص العنا�صر الغذائية‪ ،‬كما �أن امل��اء يخفف � ً‬ ‫أي�ضا‬ ‫من ق��وام ال�براز‪ ،‬مما ي�ساعد يف الوقاية من ح��دوث �إم�ساك‪.‬‬

‫عادات �شائعة تت�س ّبب ب�آالم الظهر والرقبة‬ ‫�أمل الظهر �أ�صبح من �أمرا�ض الع�صر التي منر‬ ‫بها‪ ،‬ف�أ�صبحت ال تقت�صر فقط على كبار ال�سن‬ ‫بل هناك ن�سبة كبرية من ال�شباب يعانون‬ ‫منها نتيجة اتباع عادات يومية خاطئة‪ ،‬لذلك‬ ‫نعر�ض لك بع�ض العادات التي عليك جتنبها‬ ‫حتى تتخل�صي من �آالم ظهرك‪.‬‬ ‫‪ -1‬الفرا�ش القدمي‪:‬‬ ‫الفرا�ش يجب �أن يتغري بعد ‪� 10‬سنوات لأنه‬ ‫ي�صبح لي ًنا وي�ؤمل فقرات الظهر‪.‬‬ ‫‪-2‬حمل احلقائب‪:‬‬ ‫حمل احلقائب على كتف واح��د يجعلك غري‬ ‫متوازن الأف�ضل تخفيف الوزن على كي�سني‬ ‫وينبغي �أال يزيد احلمل عن ‪ ٪10‬من وزن‬ ‫اجل�سم‪.‬‬

‫‪-3‬الكعب العايل‪:‬‬ ‫ال��ك��ع��ب ال��ع��ايل ي��ج�برك �أن تقو�سي ظهرك‬ ‫وي�ضغط على املفا�صل لأنه يوزع وزن اجل�سم‬ ‫مت�ساو‪.‬‬ ‫ب�شكل غري‬ ‫ٍ‬ ‫‪ -4‬امل�شاعر‪:‬‬ ‫م�شاعر النا�س تتحكم يف ج�سمهم فالتوتر‬ ‫واالكتئاب والغ�ضب ي�ؤثر ب�شكل مبا�شر على‬ ‫قوة �إ�شارات الأمل‪.‬‬ ‫‪ -5‬اجللو�س طوال اليوم‪:‬‬ ‫اجل��ل��و���س ل��ف�ترات طويلة ي�ضعف ع�ضالت‬ ‫الظهروي�سبب اخلمول وي�ضغط على العمود‬ ‫الفقري �أك�ثر من ‪ ٪50‬من الوقوف الأف�ضل‬ ‫اجللو�س بزاوية ‪ 130‬درجة لتقليل ال�ضغط‬ ‫على العمود الفقري‪.‬‬

‫‪ -6‬التوتر‪:‬‬ ‫ع�����ض�لات ال��رق��ب��ة وال��ظ��ه��ر م��ع ال��ت��وت��ر تظل‬ ‫م�شدودة وهذا ي�ؤمل الظهر واحلل يف متارين‬ ‫الت�أمل وحمام دافئ‪.‬‬ ‫‪ -7‬التمارين اخلاطئة‪:‬‬ ‫عدم ممار�سة التمارين الكافية لبناء الع�ضالت‬ ‫ت�سبب �ضعف العمود الفقري والع�ضالت‪.‬‬ ‫‪ -8‬الوجبات ال�سريعة‪:‬‬ ‫الإكثار من تناول الوجبات ال�سريعة ي�ؤدي‬ ‫�إىل زي����ادة ال����وزن لأن��ه��ا منخف�ضة امل���واد‬ ‫الغذائية وزيادة ال�سعرات احلرارية وزيادة‬ ‫الوزن ت�ضع احلمل على ظهرك فيجب �إنقا�ص‬ ‫‪ ٪10‬على الأق���ل م��ن وزن���ك لتح�سني �صحة‬ ‫ظهرك‬

‫درا�سة طبية تك�شــــف‬ ‫عالج ًا مهم ًا يف الكاري‬

‫قالت درا�سة طبية حديثة‪� ،‬إن م��ادة تتواجد يف م�سحوق الكاري‪،‬‬ ‫ميكن �أن تقاوم �أنواعا معينة من مر�ض ال�سرطان‪.‬ويقول العلماء‬ ‫�إن الكركومني‪ ،‬وهو �صباغ طبيعي ذو لون �أ�صفر برتقايل‪ ،‬ميكن‬ ‫�أن يبطئ منو الأورام يف حاالت �سرطان الثدي والدم‪.‬و�أو�ضحت‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬التي �أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا‪� ،‬أن الكركومني‬ ‫يجعل اخلاليا ال�سرطانية �أق��ل ق��درة على حتطيم �أو تدمري خاليا‬ ‫�أخرى‪ ،‬وفق ما نقلت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪.‬وخالل الأبحاث‬ ‫التي �أجراها العلماء‪ ،‬مت اختبار الكركومني بعد دجمه مع دواء �شائع‬ ‫اال�ستخدام لنوع حمدد من �سرطان الدم‪ ،‬الأمر الذي �أدى �إىل نتائج‬ ‫�إيجابية‪ ،‬حيث �ساهم يف تقليل الآث���ار اجلانبية للمر�ض‪.‬انتهى‬

‫‪ 4‬ن�صائح لتناول البوظة‬ ‫يف احلر ال�شديد‬

‫كيف تتعامل مع غيبوبة ال�سكر؟‬ ‫طرق الوقاية من غيبوبة ال�سكر‬ ‫كيف تتعامل مع غيبوبة ال�سكر؟‬ ‫يف ح��ال��ة �إرت��ف��اع م�ستوى ال�سكر يف ال���دم‪ ،‬في�شعر امل�����ص��اب بهذه وح��ت��ى من��ن��ع ف��ر���ص الإ���ص��اب��ة بغيبوبة ال�����س��ك��ر‪ ،‬ي��ج��ب �إت��ب��اع هذه‬ ‫الن�صائح‪:‬‬ ‫الأعرا�ض‪:‬‬ ‫ تناول الطعام ال�صحي‪ :‬وع��دم الإف��راط يف تناول الأطعمة التي ال‬‫ �إرهاق وتعب �شديد و�ضيق يف التنف�س‪.‬‬‫ين�صح بها الطبيب‪ ،‬مثل الأطعمة الد�سمة وذات ال�سعرات احلرارية‬ ‫ غثيان وقد ي�صل �إىل القيء‪.‬‬‫العالية‪.‬‬ ‫ كرثة التبول‪.‬‬‫ مراقبة م�ستوى ال�سكر يف الدم‪ :‬من خالل �إجراء �إختبار ال�سكر ب�شكل‬‫ العط�ش الزائد عن الطبيعي وجفاف الفم‪.‬‬‫منتظم‪ ،‬ويف�ضل �أن يتوفر جهاز ال�سكر يف املنزل لإج���راء التحليل‬ ‫ �سرعة يف �ضربات القلب‪.‬‬‫ً‬ ‫�أم��ا يف حالة �إنخفا�ض م�ستوى ال�سكر يف ال���دم‪ ،‬فتكون الأعرا�ض ب�سهولة‪ -.‬عدم الإف��راط يف بذل املجهود‪ :‬وخا�صة ممار�سة الريا�ضة‬ ‫املرهقة لأن هذا ي�ؤدي �إىل نق�ص م�ستوى ال�سكر يف الدم‪.‬‬ ‫كالتايل‪:‬‬ ‫ الإلتزام بتناول الأدوية‪ :‬وفق ًا لتعليمات الطبيب‪ ،‬ويف حالة التعر�ض‬‫ ال�ضعف والدوار وعدم الإتزان‪.‬‬‫�إىل نوبات متكررة �سواء �إرتفاع �أو �إنخفا�ض ال�سكر فيجب �إخبار‬ ‫ رع�شة يف اجل�سم وتعرقه‪.‬‬‫الطبيب لتعديل جرعة ال��دواء ووقت تناوله‪ -.‬توفر العالج املنا�سب‬ ‫ عدم �إنتظام �ضربات القلب‪.‬‬‫للغيبوبة‪ :‬والذي يتم و�صفه من قبل الطبيب‪ ،‬ملعرفة كيفية الت�صرف يف‬ ‫ ت�شو�ش الر�ؤية و�صعوبة يف الكالم‪.‬‬‫حالة وجود �أعرا�ض الغيبوبة‪.‬‬ ‫‪ -‬الع�صبية ال�شديدة‪.‬‬

‫يبحث النا�س يف ف�صل ال�صيف عن طرق يخففون من خاللها من احلر‬ ‫ال�شديد واجلفاف ومنها تناول البوظة‪ ،‬نقدم لكم اليوم ‪ 4‬ن�صائح‬ ‫حول تناول البوظة‪:‬‬ ‫‪ -1‬يجب عدم الإف��راط يف تناول املثلجات والآي�س كرمي‪� ،‬أي �أن ال‬ ‫تزيد عن مرتني �أ�سبوعي ًا‪ ،‬و�أن ال تزيد عن مقدار ‪150‬غ يف املرة‪.‬‬ ‫‪ -2‬عدم تناول املثلجات قبل الوجبات‪ ،‬حيث ميكن تناولها كبديل عن‬ ‫الع�شاء �أو كوجبة خفيفة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ين�صح الذين يعانون من �أم��را���ض ال�سكري ومتبعي احلمية‪،‬‬ ‫تناول املثلجات الدايت حيث �إ ّنها حتتوي على ك ّميات � ّ‬ ‫أقل من ال�سكر‬ ‫والدهون‪.‬‬ ‫‪ -4‬ا�ستخدام ع�صائر وهري�س الفاكهة �أو البوظة العرب ّية‪ ،‬التي‬ ‫تتكوّ ن من احلليب والع�صائر الطبيع ّية والفواكه املج ّففة ‪ ،‬كبديل عن‬ ‫املثلجات التي حتتوي على مواد حافظة‪.‬‬

‫هل هناك خطورة يف االفراط بتناول اخل�ضار؟‬ ‫����ش���ج���ع الأط������ب������اء ع���ل���ى ت���ن���اول‬ ‫اخل�����ض��روات بكميات ك��ب�يرة‪ ،‬من‬ ‫�أج��ل احل�صول على �صحة جيدة‪،‬‬ ‫ولكن هناك درا�سات علمية‪ ،‬تثبت‬ ‫�أن ت��ل��ك الأط��ع��م��ة ت�سبب ً‬ ‫مر�ضا‬ ‫خ��ط�يرًا ل�ل�إن�����س��ان‪.‬و�أك��دت طبيبة‬ ‫الأم���را����ض ال��ب��اط��ن��ي��ة‪�« ،‬سفيتالن‬ ‫ك����وج����ان»‪� ،‬أن ال���وج���ب���ات التي‬ ‫تت�ضمن اخل�����ض��راوات‪ ،‬ميكن �أن‬ ‫ت�����ؤدي �إىل ا���ض��ط��راب��ات نف�سية‬

‫ك��ال�����ش��ع��ور ب��ال��ت��ع��ب وال���ت���وت���ر‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح��ت درا���س��ة‪ ،‬ن�شرت على‬ ‫موقع «‪� ،»Medical Daily‬أن‬ ‫اخل�����ض��روات ال��ورق��ي��ة واحلم�ص‬ ‫والأغ��ذي��ة ميكن �أن ت�سبب مر�ض‬ ‫«�سمية النحا�س»‪ ،‬فمن املمكن �أن‬ ‫ي���ؤدي ارت��ف��اع ن�سبة النحا�س يف‬ ‫اجل�����س��م �إىل الإ���ص��اب��ة ب�أمرا�ض‬ ‫الكلى والأم��ع��اء‪.‬ويف عام ‪،2013‬‬ ‫�أكدت درا�سة �أخرى‪� ،‬أن زيادة ن�سبة‬

‫عالج جديد وب�صي�ص �أمل للم�صابني بال�شلل‬ ‫تو�صل علماء م��ن معهد الطب النف�سي وعلم‬ ‫ّ‬ ‫ال��ن��ف�����س وع��ل��م الأع�����ص��اب يف ج��ام��ع��ة كينغز‬ ‫ك��ول��ي��دج يف العا�صمة الربيطانية ل��ن��دن �إىل‬ ‫تطوير عالج جيني جديد‪ ،‬قالوا �إ ّن��ه قد يكون‬ ‫حلاً لل�شلل الذي ي�صيب كثريا من الب�شر ممن‬ ‫يت�ضرر لديهم العمود الفقري ب�سبب حوادث‬ ‫ال �سيارات �أو ال�سقوط من الأماكن املرتفعة‪.‬‬ ‫وخ��ل�ال الأب���ح���اث مت��ك��ن ع��ل��م��اء م���ن معاجلة‬ ‫ف��ئ��ران م�شلولة و�إع����ادة احل��رك��ة �إىل �أطرافها‬ ‫بعد �إ�صابتها يف ال��ع��م��ود ال��ف��ق��ري‪ ،‬م��ن خالل‬

‫ع�لاج جيني‪ .‬حيث ا�ستعادت ال��ف��ئ��ران‪ ،‬التي‬ ‫كانت تعاين من كدمات يف النخاع ال�شوكي‪،‬‬ ‫احل��رك��ة يف �أط��راف��ه��ا ب�شكل �سليم يف وقت‬ ‫وجيز‪ ،‬ومتكنت من الإم�ساك بالأ�شياء و�إطعام‬ ‫نف�سها بعد حقنها جينيا‪ ،‬بح�سب نتائج الدرا�سة‬ ‫التي ن�شرتها دورية برين‪ .‬ووف ًقا لت�صريحات‬ ‫الربوفي�سورة �إليزابيث برادبريي‪ ،‬التي قادت‬ ‫فريق الدرا�سة‪ ،‬ف�إنّ الفئران ا�ستعادت قدراتها‬ ‫الأ�سا�سية يف ال�سيطرة على �أطرافها �سريعا بعد‬ ‫حقنها باجلني‪ .‬و�أو�ضحت �أنّ االختبارات �أثبتت‬

‫قدرات مذهلة لدى الفئران على الإم�ساك بدرجات‬ ‫ال�سلم وت�سلقه خالل �أ�سبوع �إىل �أ�سبوعني من‬ ‫العالج‪ ،‬بح�سب ما نقلته "�سكاي نيوز"‪.‬وت�ستند‬ ‫�آل��ي��ه ع��م��ل ال��ع�لاج اجل��دي��د �إىل ح��ق��ن احلبل‬ ‫ال�شوكي املت�ضرر بجني يُ�صنع ب��دوره �إنزميا‬ ‫ي�سمى "�شوندرويتيناز" يف احلبل ال�شوكي‪.‬‬ ‫وي��ق��وم ه���ذا الإن����زمي الح��ق��ا بتفتيت الن�سيج‬ ‫الندبي يف نهايات الأل��ي��اف الع�صبية التالفة‪.‬‬ ‫وه��ذا ي�سمح للأع�صاب بالنمو‪ ،‬و�إع���ادة ربط‬ ‫احلبل ال�شوكي وا�ستعادة حركة الع�ضالت‪.‬‬

‫النحا�س باجل�سم‪ ،‬ميكن �أن ت�ؤدي‬ ‫للإ�صابة مبر�ض الزهامير‪.‬وقالت‬ ‫«كوجان» لقناة «‪ »CBS‬الأمريكية‪:‬‬ ‫«الب������د �أن ت���ك���ون اخل�������ض���روات‬ ‫الورقية جزءًا من نظامنا الغذائي‪،‬‬ ‫ولكن من دون الإفراط يف تناولها‬ ‫ب�صورة مبالغ فيها»‪ ،‬م�شري ًة �إىل �أن‬ ‫نق�ص ن�سب النحا�س يف اجل�سم‪،‬‬ ‫ي���ؤدي �إىل ظهور بع�ض الأمرا�ض‬ ‫ك��ف��ق��ر ال����دم وه�����ش��ا���ش��ة العظام‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫الأحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫منبر المشرق‬

‫‪Sunday ,15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫اىل‪ /‬انظار ال�سيد قائد عمليات بغداد املحرتم‬ ‫م‪ /‬رفع الكتل الكونكريتية‬ ‫منطقة حي حطني ‪ 620‬وحي الق�ضاة ت�سمتع ب�صفة اال�ستقرار الأمني بف�ضل جهودكم وجهود القوات الأمنية من كافة‬ ‫�صفوفها وقد قامت قيادتكم برفع جزء من الكتل الكونكريتية عن ازقتها و�شوارعها لذا وبعد مرور فرتة طويلة حيث مل‬ ‫ت�سجل �أي حالة فرق امني يف هذه املنطقة واحلمدلله نلنم�س من �سيادتكم درا�سة رفع وفتح كافة �شوارع املنطقة ا�سوة‬ ‫بباقي املناطق يف بغداد التي متتعت باال�ستقرار الأمني ولكم منا الف حتية وحفظكم الله خلري البالد والعباد‪.‬‬

‫اىل‪ /‬انظار ال�سيد رئي�س الوزراء والوزارات كافة‬ ‫م‪ /‬املواقع االلكرتونية‬ ‫ت�ستخدم دوائر الدولة والوزارات الر�سمية و�شبه الر�سمية مواقع الكرتونية للتوا�صل مع املواطنني‪ .‬وعر�ض ن�شاطات‬ ‫هذه الدوائر واال�ستماع اىل �أراء املواطنني ومقرتحاتهم و�شكاويهم اال انه نالحظ ان كثري من الدوائر والوزارات ال تقوم‬ ‫بتحديث هذه املواقع وال تقوم بو�ضع ارقام هواتف لالت�صال بهم‪.‬‬ ‫من قبل املواطنني وعر�ض �شكاويهم على هذه الدوائر ال�سيما ان ظاهرة عمل املواقع االلكرتونية للحكومة هي ظاهرة‬ ‫ح�ضارية لتمنح بها الدول ذات التطور التقني وما ي�سمى باحلكومات االلكرتونية لذا نرجو التف�ضل بااليعاز اىل كافة‬ ‫ال��وزارات ودوائرها بال�سعي لتحديث هذه املواقع وتطويرها وو�ضع �أبواب ال�ستالم االقرتاحات وال�شكاوى وو�ضع‬ ‫ارقام هواتف فعالة ولي�ست جامدة لتعزيز التوا�صل مع املواطنني مع التقدير‪.‬‬

‫اىل‪ /‬انظار ال�سيد رئي�س جمل�س حمافظة بغداد املحرتم‬ ‫م‪ /‬املولدات االهلية‬ ‫نحن �أهايل منطقة حي حطني حملة ‪ /620‬مت �شمول املنطقة بنظام اخل�صخ�صة لتجهيز الكهرباء منذ اكرث من �سنة اال‬ ‫ان �شركة (كر�ستال) غري ملتزمة ب�ساعات التجهيز ويف ظل الظروف اجلوية وحرارة الطق�س مت تقليل �ساعات التجهيز‬ ‫بن�سب معتدلة ا�سوة بباقي املناقي امل�شمولة بنظام اخل�صخ�صة‪ .‬مما يلزم املواطن بدفع فاتورة الكهرباء الوطنية بال�سعر‬ ‫التجاري ويدفع �أي�ضا اىل �أ�صحاب املولدات االهلية الغري خا�ضعني وغري ملتزمني بتوجيهاكم بتحديد �سعر االمبري‬ ‫الواحد‪ .‬حيث و�صل �سعر االمبري اىل ‪ 25‬الف دينار‪ .‬رغم جتهيزهم مباده الكاز من قبل الدولة‪ .‬ورغم توجيهات املجل�س‬ ‫البلدي للمنطقة جتديد �سعر االمبري الذهبي بـ (‪ )15‬الف دينار‪ .‬لذا نرجو تف�ضلكم باتخاذ الإج��راءات املنا�سبة والزام‬ ‫�أ�صحاب املولدات االهلية جتديد �سعر االمبري وعدم جتاوز تعليماتكم واحرتامها‪ .‬واتخاذ كافة الإج��راءات املنا�سبة‬ ‫ال�سيما ان اكرث �ساطني املنطقة هم من املوظفني ومن ذوي الدخل املحدود‪.‬‬

‫�أهايل حملة حي حطني‪620 /‬‬

‫زلزال التونا ب�شتم ‪ ..‬انذار مبكر بر�ؤية كويتية !!‬ ‫‪ ( :‬اين كنت اعلم ان ما لقنته �إياه هو جمرد حم�ض �أكاذيب وباول كان‬ ‫يعلم انه كذب والريئ�س بو�ش كذلك يعلم انه كذب �أي�ضا ‪ ،‬بل العامل الغرب‬ ‫اغلبه يعلم ذلك ‪ ...‬وقد حدث ما حدث يف ‪. 2003‬‬ ‫وول�سن ه��ذا ينقل م�ؤخرا خطابا ح��دث فيه ق�سم مكرر لبع�ض الن�سور‬ ‫الأمريكيني اجلدد ‪ ،‬يف خطاب القوه مب�ؤمتر للمعار�ضة الإيرانية يف باري�س‬ ‫قبل �أيام ‪ ،‬اذ تعهد مايك بامبيو وزير اخلارجية االمريكية اجلديد لهم بان ‪:‬‬ ‫( النظام الإيراين احلايل �سوف لن ي�ستمر حتى نهاية هذه ال�سنة ‪) 2018‬‬ ‫‪ .‬ويعلق ول�سن على ذلك بانه يرى ان ذات االليات واالكاذيب وال�سبل تلجا‬ ‫اليها الواليات املتحدة ل�ضرب ايران بنف�س ما مكر على العراق �سابقا ‪،‬‬ ‫الفارق الوحيد اجلديد ‪ ،‬ح�سب –ول�سن‪ -‬ان القرارات تتخذ هذه املرة مبا‬ ‫يتعلق بايران يف �إ�سرائيل وتنفيذها �سيكون �أمريكيا بحت ‪.‬‬ ‫لي�س هذا اهم ما يف قراءة ول�سن لالحداث وما تطري او �أ�شار او نبه اليه (‬ ‫املتحدث الكويتي ) ‪ ..‬بل ان ول�سن هذا ‪ ،‬ظهر مرة �أخرى لي�شري وي�ست�شهد‬ ‫بخطاب بامبيو وفريق ن�سوره احلربي من دهاقنة ال�سيا�سة االمريكية‬ ‫اجلديدة يف العامل وال�شرق العربي منه خا�صة ‪ ( :‬ان اخلطة مل ت�ستهدف‬ ‫ايران فح�سب ‪ ،‬بل ال�شرق الأو�سط برمته العراق وايران واخلليج العربي‬ ‫وال�شام ورمبا غريها ‪ ،‬وان قرارا �إ�سرائيليا �صدر ب�ضرورة ان تكون هذه‬ ‫املمتلكات االمريكية – وفقا لنظرية املجال احليوي املعتمدة منذ اكرث‬ ‫من مئتي عام – حتت ال�سيطرة والت�صرف مبقدراتها ور�سم حدودها‬ ‫وم�ستقبلها و�سلطانها �ضمن النطاق والتخطيط الغربي العام ‪.‬‬ ‫الراوي الكويتي ‪ ،‬او املنذر واملتنبيء او الناقد لعامل امل�ستقبليات العربية ‪،‬‬ ‫مل يكن هازئا وال بطرا وال الهيا حينما مرر هذه املعلومات مبرارة وا�ضحة‬ ‫للم�ستمع ‪ ،‬بل هو بحث عن حماية ام��ن اخلليج والإج ��راءات املطلوبة‬ ‫حت�سبا ملن يريد امل�ستقبل او ميتلك ادنى ح�س به ‪ ..‬وقد بدا حديثه �ضاربا‬ ‫مثال ‪ ..‬بق�صة التونا ب�شتم – وهو ا�سم نبينا نوح عليه ال�سالم كما يرد‬ ‫بااللواح ال�سومرية ‪ ،‬حينما بنى ال�سفينة بر�ؤية م�ستقبلية وبروح �صابرة‬ ‫جمتهدة عارفة ‪ ،‬يف وقت عدت فيه من �سخرية وتهريج وت�سخيف بني‬ ‫قومه ‪ ..‬الذين مل ي�ستوعبوا معناها ال قبل الطوفان وال اثنا�ؤه وال بعده‬ ‫‪ ..‬فان من �صعد ال�سفينة هم امل�ؤمنون بر�ؤيا التونا ب�شتم ح�صريا ‪ ..‬اما‬ ‫االخرون فقد هلكوا ومل يعد يذكر من ذكرهم �شيء ‪.‬يف عامل فيه كل �شيء‬ ‫ممكن ‪ ،‬دون احلاجة اىل اثبات او دليل ‪.‬‬

‫حينما انتهت مقابلة ال�سفرية االمريكية غال�سبي مع الرئي�س العراقي‬ ‫�صدام ح�سني ‪ ،‬مل يكن احد قد ا�شر او و�ضع خط احمر حتت �أي كلمة‬ ‫من�شورة عن اللقاء ‪ ..‬فان ذلك من اخت�صا�ص املعنني وخرباء اهل ال�سيا�سة‬ ‫‪ .‬فيما العرب ب�سيا�سييهم وبقية معنييهم كانوا وما زالوا نائمني ‪ ،‬حدا‬ ‫ال ي�ستوعبوا فيه �أهمية املفردات �سيما ما كان منها بني ال�سطور ‪ ..‬اما‬ ‫العراقيني فقد كانوا يلملمون جراحات احلرب وع�صف ما قبلها وبعدها‬ ‫كتداعيات ت�ستلزم الفتك واالع��دام لأغرا�ض ت�شديد قب�ضة اليد احلاكمة‬ ‫‪ .‬فيما خطابات ولقاءات وبيانات الرئا�سة العراقية مل تكن تدخل �ضمن‬ ‫��ض��رورات واهتمامات االع��م االغلب من العراقيني امل�شغولني بتدبري‬ ‫حاجياتهم الأ�سا�سية الب�سيطة ‪ ،‬من الطماطة اىل فتيلة الفانو�س حتى لقمة‬ ‫العي�ش ف�ضال عن حرية ممار�سة الطقو�س االعتقادية بطريقة تتنا�سب مع‬ ‫الوجدان واكرث امنا من خطر احل�ساب والعقاب ‪.‬‬ ‫بني هذا وذاك ‪ ...‬و�صخب االحرتاب حدث االنفجار الكبري باحتالل الكويت‬ ‫‪ ،‬وما تالها من حماولة �سحق العراق بقواه املادية والروحية واملوقعية‬ ‫والتاريخية ‪ ..‬حتى اريد ان حتال م�ؤ�س�ساته اىل ما قبل احل�ضارة ‪ .‬بعد‬ ‫التلك البلوى والزلزال العاملي الذي حدث بعد احتالل الكويت ظهرت نب�ؤة‬ ‫او مقولة غال�سبي ‪ ( :‬نحن ال نتدخل ب�ش�ؤون عربية عربية ) ‪ ،‬التي مهدت‬ ‫ملا دفع العرب كل العرب عامة والعراقيني خا�صة ثمنه باه�ضا حتى اليوم‬ ‫‪.‬‬ ‫علم امل�ستقبليات ‪ ،‬هو علم يخت�ص باملحتمل واملمكن واملف�ضل مما �سيحدث‬ ‫الحقا يف مديات ابعد من املنظور القريب ‪ ،‬مبعنى التنب�ؤ املبني على‬ ‫افرتا�ضات علمية ور�ؤية حتليلية خمت�صة ‪ ،‬ت�سبق زمنها ب�سنوات التخاذ‬ ‫احللول املمكنة والإجراءات املطلوبة ‪ ..‬هذا العلم ن�شا مع بدايات االن�سان‬ ‫املتح�ضر وتطور وتر�سخ مع ظهور الدولة و�صراع امل�صالح ‪ ،‬لكنه للأ�سف‬ ‫ظل بعيد كل البعد عن العرب وم��ا هم فيه من �سبات عميق ‪ ..‬ال ميكن‬ ‫تف�سريه اال بذلك البعد وامية التعاطي مع احلياة واهميتها خارج ن�ص‬ ‫( الفرج والبطن ) ‪.‬‬ ‫يقول امل�س�ؤول او املواطن الكويتي ‪ ( :‬علي جابر ال�صباح او في�صل‬ ‫املدوه ) مبا ن�سب اليه عرب مواقع التوا�صل ‪ ( :‬كنت ا�ستمع اىل لورن�س‬ ‫ولكن�سن مدير مكتب بولن كاول وزير اخلراجية الأمريكي الأ�سبق ‪ ،‬وقد‬ ‫اعرتف بانه لقن اغلب املعلومات الكاذبة عن برنامج الت�سلح العراقي التي‬ ‫ت�ضمنها خطاب ب�أول يف الأمم املتحدة التي كانت �سببا الجتياح العراق‬ ‫وتدمريه مرة �أخرى بعذر اخر جديد ‪ .‬م�ضيفا – والكالم ما زال اىل ول�سن‬

‫ح�سني الذكر‬

‫�أيها املجاهدون �أرواحكم �أرخ�ص من الرتاب !‪.‬‬ ‫د�أب املب�شرون يف كنائ�س �أوربا ب�شكل كبري يف انخراط مل ي�سبقها مثيل‪،‬‬ ‫بالذهاب ملجاهل �أفريقيا مبجاميع ثقافية وطبية وتعليميني‪ ،‬و�إ�ستغالل‬ ‫حاجة ا�ؤلئك املجهولني واملعدمني‪ ،‬الذين ال يوجد لهم مكان باخلارطة‬ ‫كونهم غري م�ستك�شفني‪ ،‬ومد يد امل�ساعدة لهم و�إنت�شالهم من احلالة‬ ‫امل�أ�ساوية التي يعي�شونها‪ ،‬و�إ�ستطبابهم وتعليمهم اللغة مبا متي�سر‬ ‫لديهم‪ ،‬وكل ذلك يف �سبيل دخولهم امل�سيحية! وهذا �ساهم ب�شكل كبري‬ ‫�إنخراط جمتمعات كبرية ب�إنت�شار تلك الديانة‪ ،‬التي ن�سختها الديانة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وما �أنت�شار امل�سيحية يف كل �أفريقيا وباقي املجاهل‪� ،‬إال‬ ‫من تلك املبادرات التي �ساهمت ب�شكل كبري بانخراط ا�ؤلئك ‪.‬ما يثري‬ ‫احلفيظة لدينا يف العراق ويجعلنا نت�ساءل ون�ستعجب؟! عندما نرى‬ ‫يف الأخ�ب��ار �أو الأف�ل�ام الأجنبية �سيما دول اخلليج‪ ،‬تلك الهمة يف‬ ‫امل�ست�شفيات والإعتناء باملري�ض‪ ،‬و�سرعة �إ�ستجابتهم للنداء لأي حالة‬

‫اعتقينــي‬

‫اعتقينــي واطلقــي �سـراحـي‬ ‫ا�صبحـتُ االن ا�سيــر هـواكِ‬ ‫الرحب‬ ‫دعيني اغفو على �صدركِ‬ ‫ِ‬ ‫ـا�شق‬ ‫وارفعي عني �آالم حمـب ع ٍ‬ ‫�سال�ســل حبـــكِ الدافئ ت�ؤملنــي‬ ‫لن تدعني اغادر قف�صكِ الذي �صنعتيهِ يل‬ ‫ـــارق عا�شق غيـــري‬ ‫خـوفـــاٌ من �س ٍ‬ ‫�آهٍ قيــد حبـــكِ لــن ينك�ســــر‬ ‫مفاتيح ُه كـدم ي�سـري يف عروقي‬ ‫ُ‬ ‫الأن ام�سيتُ‬ ‫اعتنق دينكِ ومذهبكِ‬ ‫ً‬ ‫�س�أبقيهِ �سرا على مدى الدهري‬ ‫حممد �سعيد القري�شي‬

‫مر�ضية‪ ،‬املنعدمة يف م�ست�شفياتنا للأ�سف! و�إن كانت بع�ضها لقاء‬ ‫الأم��وال‪ ،‬وهذا يدل على �أن �صحة املواطن م�س�ؤولية الدولة‪ ،‬وعليها‬ ‫احلفاظ عليه لأنه �إحدى لبنات املجتمع‪ ،‬ولي�س هنالك ف�ضل من الدولة‪،‬‬ ‫�سيما و�أننا بلد نفطي يعتمد �إعتماد كلي على الواردات النفطية‪ ،‬وبف�ضل‬ ‫احلزب الواحد الذي طوّ ع كل الدوائر ل�صاحلة‪ ،‬وجعل وزارة ال�صحة‬ ‫وزارة جباية دون �أب�سط خدمات‪ ،‬ننحدر بامل�ؤ�س�سات اىل احل�ضي�ض!‪.‬‬ ‫�أح��د املجاهدين من احل�شد ال�شعبي‪ ،‬يحمل هوية �صادرة من هيئة‬ ‫معرتف بها‪ ،‬وهي �أحد املفا�صل الأمنية التي يقع عليها حماية العراق‪،‬‬ ‫والت�ضحيات التي قدموها �أبهرت العامل‪ ،‬وجعلت القوى الإ�ستكبارية‬ ‫ت�سعى جماهدة حللها‪ ،‬كونها حجر عرثة يف طريقها‪ ،‬ذهب مل�ست�شفى‬ ‫املحمودية بغر�ض الإ�ست�شارة الطبية‪ ،‬فوجئ ب ��أن التذكرة لي�ست‬ ‫جمانية! بل لقاء ثالثة الآف دينار‪ ،‬ولي�ست جمان ًا كما معلن عنها‪� ،‬إ�ضافة‬

‫�ألف دينار �آخر لقاء لقطة �أ�شعة يتم ت�صويرها باملوبايل ولي�ست �صورة‬ ‫�شعاعية! وللأمانة �أن اال�ستاذ مدير املتابعة قد �أعطى التذكرة الأوىل‬ ‫جمانا‪ ،‬متعاطف ًا ولي�س غري ذلك مدعي ًا �إنها �أوامر الوزيرة امل�صون ‪.‬‬ ‫عند م�شاهدتك لكل مفا�صل امل�ست�شفى تتغري لديك الفكرة‪ ،‬وت�شعرك‬ ‫ب�أنك ل�ست مب�ست�شفى‪ ،‬بل يف دائرة "كل مني �إيدوا الو" كما يف م�سل�سل‬ ‫غوار الطو�شة! وال �شيء يدل على املهنية التي غادرت م�ست�شفياتنا‪ ،‬بل‬ ‫�إنك يف �سوق الهرج‪ ،‬فاحلدائق عبارة عن مكب للنفايات‪ ،‬واحل�شائ�ش‬ ‫تعم املكان واالو�ساخ بدل الزهور والورود‪ ،‬والإهمال يف كل املفا�صل‬ ‫ملحوظ‪ ،‬واملراجعني وق��وف لعدم وج��ود م�صاطب اجللو�س! وتلك‬ ‫(متك�سرة) وال ت�صلح للجلو�س‪،‬‬ ‫امل�صاطب تكاد تنتهي �صالحيتها‬ ‫ّ‬ ‫و�إذا ك��ان كل ه��ذا الإه�م��ال فلم تلك اجلباية؟ التي ال يتم �إ�ستثمارها‬ ‫بدميومة املرفق ال�صحي‪ ،‬علما �إن ميزانية ال��وزارة ربي وحده يعلم‬

‫اىل االخوة قراء جريدة امل�شرق وخا�صتنا �صفحة منرب امل�شرق‬ ‫وحتما مت��ر عيوننا اىل ال�صفحة امل �ج��اورة الطب وع�ل��وم حيث‬ ‫تن�شر امل�شرق الكثري من االمرا�ض مع الوقاية والعالج لكن بع�ض‬ ‫امل�صطلحات اجنبية لكن مفيدة اريد ان اح�شر نف�سي واو�صل هذا‬ ‫العالج الذي جعلتني ال�ضرورة بعد ان عجزة امل�سكنات الوقتية‬ ‫وتو�صلت واحلمدالله اىل هذا العالج اف�ضل بكثري من احلبوب‬ ‫والكب�سول لكن اقول ملن ي�ضحك عليه قد �ضحكت قبلك على نف�سي‬ ‫لكن النتيجة ح�سنة‬ ‫‪1‬ـ اذا �شعرت باي امل يف ا�سفل الظهر او االرجل او �أي مكان يف‬ ‫ج�سمك او ع�ضله خذ ن�صف كيلو فلفل حار لكون ال يباع اقل من هذا‬ ‫الوزن ثم اختار واحدة او اثنان ا�شد حرارة �أي تكوي الل�سان ب�شدة‬ ‫ثم ا�شرحها طوال وادل��ك املكان بكل قوة بعد ان تغ�سل املكان كي‬ ‫تنفتح امل�سامات واذا ح�س�ست بحرقة يف املكان اعلم انه النجاح‬ ‫‪ 2‬ـ ملن ي�شكي من امل املعدة ان يجعل كمية من الفلفل احلار اي�ضا‬ ‫ونغلي يف كتلي ثم يربدة ويعجنة بيدة بقوة وي�صفى ثم ي�ؤخذ منه‬ ‫ملعقة طعام و�سوف يحدث عنده �شهقان وان يكون مقدار كوب ماء‬ ‫فقط ال اكرث كي تكون الفعالية اكرث و النتيجة خالل ع�شرة دقايق‬ ‫وبال تفاخر قد او�صلت عام ‪ 1972‬اىل مدير الرثوة احليوانية ان‬ ‫ال يذبح االغنام يومية االثنني واخلمي�س يف كل ا�سبوع ملدة ثالث‬ ‫�سنوات وقد طبقت ملدة خم�س �سنوات يف كل العراق ومن يتذكر‬ ‫هذه بعد ان كان العراق ي�ستورد حلوم االغنام املكلفنه من تركيا‬ ‫ويل افكار كثرية الزال��ت ار�سلها اىل جهات وكلها ت�سرق وتن�شر‬ ‫با�سماء لذلك توجهه قبل �سنوات ان�شرها يف جريدة امل�شرق مع‬ ‫ال�شكر لكادر امل�شرق وحمرر املنرب‬

‫خالد ابراهيم الكروي‬

‫كم هي ‪.‬نحن نعلم الأم��ن امل�ستتب اليوم مل ي�أتي من ف��راغ‪ ،‬بل دماء‬ ‫�أُريقت و�أرواح غادرتنا لتذهب لربها‪ ،‬تاركني خلفهم جي�ش من الأرامل‬ ‫والأيتام‪ ،‬الذين ال يعرفون ماذا �سيحل بهم غد ًا؟ ومن يجل�س اليوم على‬ ‫كر�سي يف دائرة �أو موظف يقب�ض مرتب �أغلبهم ال ي�ستحقونه‪ ،‬لأنهم‬ ‫مهملني عليهم �أن يعيدوا بذاكرتهم‪ ،‬ويقولون من الذي جعلنا اليوم‬ ‫نعي�ش ب�أمان؟ ومن الذي �ضحى بدمه ودافع عن العراق؟ �إنهم بالدرجة‬ ‫الأوىل احل�شد ال�شعبي املقد�س‪ ،‬ومن بعده باقي القوات من وزارتي‬ ‫الدفاع والداخلية‪ ،‬و�أن هذا التعامل الفج معهم يف امل�ست�شفيات وفق‬ ‫التعليمات من قبل الوزيرة امل�صون‪ ،‬يجعله يعيد التفكري ويقول �أن‬ ‫ه�ؤالء ال ي�ستحقون الت�ضحية‪ ،‬ودماء �شهدا�ؤنا �أرخ�ص من الرتاب ‪.‬‬

‫رحيم اخلالدي‬

‫ال�شعب االعمى‬ ‫ع��ذرا على العنوان ولكن هذا اف�ضل ا�سم يجب ان يكون قبل ا�سم كل فرد عراقي‬ ‫وينادى ب االعمى فالن ؟‬ ‫ع�سى ان ننتبه ما ذا دها بنا ‪,‬وملاذا �سكوتنا املتوا�صل منذ اكرث من ‪ 14‬عام ‪.‬اال ان‬ ‫االوان لنقم من �صمتنا وننتف�ض ‪ ,‬اال ان االوان لنغري و�ضعنا‪ ,‬اال ان االوان لن�ضع‬ ‫النقاط على احلروف ‪ ,‬ماذا ننت�ضر اكرث وهل بقى �شي�آ مل يح�صل بنا منذ االحتالل‬ ‫واىل االن جربنا كل انواع احلكومات الفا�شلة و�سيا�ساتها امل�سرية وخيارنا كان‬ ‫ال�صمت فقط‪.‬‬ ‫م��اذا ننت�ضر وعجلة احلياه �سائرة بال توقف وبال رقيب او ح�سيب نحو دمارنا‬ ‫وهالكنا ‪ ,‬اي مف�صل يف �شعبنا مل يتاذى اي بيت مل ي�صب بوباء الظلم واال�ستبداد‪,‬يف‬ ‫بلدي كل �شي عاجز وكفيف وا�صم واكتم‪.‬‬ ‫اي جيل نحن منتلك من اجلنب كمية مل ميتلكها ب�شرعلى وجه االر�ض ‪ ,‬ملاذا مل نحرك‬ ‫�ساكن ‪,‬ملاذا نحرك ال�سنتنا فقط عرب ال�شا�شات التي الجدوى منها‪.‬‬ ‫وملاذا هذا الر�ضوخ وال�سكوت ‪ ,‬واىل متى؟‬ ‫طال الزمان على و�ضعنا الراكد‪,‬وعمرنا يجري كالربق ‪,‬و�سنواتنا هدرت ‪,‬وال نعرف‬ ‫اي م�صري ينت�ضرنا يف �ضل هذه احلكومة التي تنه�ش بلحومنا كالغربان اجلائعه‪.‬‬ ‫عن ماذا اتكلم لكم وانا على يقني ان كل عراقي ميتلك مثل م�شاعري الوطنية ولرمبا‬ ‫اكرث ولكن مقيدة حتت ق�ضبان اخل��وف ‪ ,‬اال ان االوان ان نتحرر ون�ترك �سيا�سة‬ ‫القطيع ‪,‬ونفك ع�صائب عيوننا ‪,‬ونواكب العباد ‪ ,‬هل لنا من منقذ غري الله وعزمنا ؟‬ ‫العراق اىل الهاوية وال امل لنا بعد الله �سوى االنتفا�ض وان نقف يد بيد ونرتك‬ ‫ال�سيا�سة امل�سريه( القطيع )‪.‬‬ ‫لدينا رجاال اوفيا �ضحوا بانف�سهم ملاذا الن�ساندهم ون�ضع ايدينا بايدي اخال�صهم‬ ‫وفنائهم الرواحهم الطاهرة ونقم من الركام التي و�ضعتنا به احلكومات املتعاقبة‬ ‫التي مل ن�ستلم منها �سوى الظلم واال�ستبداد واحلكر ‪ ,‬يجب ان ن�صحى ونعدل امل�سار‬ ‫والفر�صه االخرية النقاذ العراق ‪ ...‬يلحق‬

‫رغد الكناين‬

‫وزراة الكهرباء ركن من �أركان جهنم!‬ ‫الباب الأمامي لف�صل ال�صيف‪ ،‬فتح م�صراعيه مبكر ًا هذا العام‪ ،‬والإنقالب الرتابي‬ ‫ح�شد غباره‪ ،‬ليكت�سح �أروق��ة حياتنا بدقائقها‪ ،‬ومع كل ذلك لنا القدرة على العي�ش‪،‬‬ ‫ب�أقل الأوج��اع والأح��زان‪ ،‬لأننا �شعب م�ؤمن‪ ،‬ولكن بلد ًا كالعراق بخرياته وثرواته‪،‬‬ ‫مل ي�ستطع التغلب على �أزمة الكهرباء منذ عام ‪� ،1990‬أيام ح�صار اجلائر‪ ،‬وحتى بعد‬ ‫التغيري جتدها تتعامل وك�أن الكهرباء ال تدرك �أنها كهرباء بل حرارة من عقر جهنم!‬ ‫مل تكن �صدفة بل هي مدبرة �أن يحا�سب �شعب ب�أكمله يف �أيام ال�صيف ليمر عليه ك�أنه‬ ‫يوم احل�ساب وعقوبته اجللو�س يف بيته يت�أمل وهو يرى فلذات كبده يعانون من �شدة‬ ‫احلر‪.‬‬ ‫الأطفال بلوعتهم‪ ،‬الن�ساء ب�شكواهم‪ ،‬ال�شيوخ ب�صربهم‪ ،‬العجائز ب�آهاتهم‪ ،‬ال�شباب‬ ‫بطاقاتهم‪ ،‬اجلنود واحل�شد بجهادهم‪ ،‬املر�ضى ب�أوجاعهم‪ ،‬الكادحون بعرقهم‪ ،‬الطالب‬ ‫ب�إمتحاناتهم‪ ،‬وغريهم من م�ساكني ال�شعب املظلوم‪ ،‬الذي مل ين�صفه وزير للكهرباء منذ‬

‫عقود م�ضت‪ ،‬بعقود م�شاريع عادلة‪ ،‬رغم دعوات املراجع العظام‪ ،‬لإيجاد حلول عاجلة‬ ‫لهذه الأزم��ة‪ ،‬التي ما زالت ع�صية‪� ،‬أال يجدر بالوزير الدخول يف دورة متخ�ص�صة‪،‬‬ ‫بقيادة الأزمات و�إكت�شاف العالج لهذا املر�ض!‬ ‫عندما يتوجه �شخ�ص لي�س كفوء ًا‪ ،‬لنيل �إجازة قيادة املركبات‪ ،‬ف�إنه يركز على كيفية‬ ‫جلو�سه‪ ،‬وال�سيطرة على املقود‪ ،‬مع متثيل باهت لإيهام �ضابط املرور‪ ،‬ب�أنه م�سيطر على‬ ‫الو�ضع متام ًا‪ ،‬ولكنه مع �أول �إ�ستدارة �أو �إنعطافة مفاجئة‪ ،‬نراه يتلعثم وتنقلب الأمور‬ ‫ر�أ�س ًا على عقب‪ ،‬وهذا ما يحدث الآن يف وزارة الكهرباء‪ ،‬فجميعنا نت�ساءل �أال يعرف‬ ‫وزير الكهرباء‪ ،‬طرق ًا لقيادة الأزمة ومعاجلتها قدر امل�ستطاع؟ �إن هذا ل�شيء عجاب!‬ ‫تعط �أولوية يف التخطيط والتطبيق النزيه‪ ،‬يف جمال توفري‬ ‫احلكومات ال�سابقة‪ ،‬مل ِ‬ ‫الطاقة الكهربائية‪ ،‬لإن�شغالها بالو�ضع الأمني‪ ،‬والتحديات الطائفية‪ ،‬والتخريب الذي‬ ‫طال حمطات تزويد الكهرباء يف عموم املحافظات‪ ،‬بل ويرت�أ�س ذلك ف�ساد ال�شخو�ص‪،‬‬

‫التي ت�سنمت من�صب الوزارة‪ .‬كل الوزراء عندما يكلفون بهذه الوزارة‪ ،‬يبدو وك�أن‬ ‫�أحدهم �سائق حتت التمرين‪ ،‬في�أتي حام ًال حقيبته الدبلوما�سية‪ ،‬دون �أن ت�صعقه ذرة‬ ‫�إح�سا�س‪ ،‬بهموم املواطنني وهم بال كهرباء‪ ،‬لأن العقود الوهمية‪ ،‬وامل�شاريع الفا�سدة‪،‬‬ ‫والهدر يف املال العام همه الوحيد!‬ ‫ننا�شد حكومة ال��واق واق‪ ،‬وعبدة الكرا�سي‪� ،‬أ�صحاب الت�صريحات الرنانة‪ ،‬لبذل‬ ‫اجلهود‪ ،‬وتنفيذ م�شاريع عمالقة متميزة‪ ،‬وتكثيف املعاجلات الواقعية واجلذرية‪ ،‬حلل‬ ‫�أزمة الكهرباء اخلانقة‪ ،‬من اجل توفري اخلدمات للمواطن امل�سكني‪ ،‬لي�شعر باملواطنة‬ ‫راع وكلكم م�س�ؤول عن رعيته‪ ،‬لذا �إن�صفوا رعيتكم‬ ‫املفقودة منذ والدته‪ ،‬خامت ًا‪ :‬كلكم ٍ‬ ‫بالكهرباء �صيف ًا و�أتركوا ال�سرقات اىل �أيام ال�شتاء‪ ،‬و�أتقوا اخلالق‪ ،‬وال تكونوا ركن ًا‬ ‫من �أركان جهنم‪ ،‬على املواطن امل�سكني؟!‬

‫قي�س النجم‬


‫‪2‬‬

‫ملفات‬

‫االحد املوافق ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Sunday, 15 July. 2018 No. 4092 Year15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة ‪164‬‬ ‫كتاب يف حلقات‬

‫هل ان البكر غري مطلع متاما على اجلوانب اخلفية من �شخ�صية قريبه �صدام ؟!‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫يت�ساوى العراقيون �إمام املوت ‪ ،‬فيبدو �صدام دميقراطيا يف اختياراته‬ ‫وعادال يف التنوع والتعدد والتوزيع‪ ،‬وعلى ار�ض املوت كما على ار�ض‬ ‫احلياة ‪ ،‬جمل�س للوزراء ‪ ،‬وقيادة قطرية ‪ ،‬وحزب و�أحزاب‪ ،‬وعرب و�أكراد‬ ‫وتركمان ومدنيون وع�سكريون ‪ ،‬لتت�شكل بدميقراطية املقابر ومقابر‬ ‫قطرية و�إ�سالمية ور�سمية و�شعبية وحزبية وم�ستقلة‪.‬‬ ‫من ابرز �ضحايا �صدام ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬عبد الرزاق النايف‪ /‬رئ�س الوزراء‪.‬‬ ‫‪ - 2‬نا�صر احلاين ‪ /‬وزير اخلارجية‪.‬‬ ‫‪ - 3‬فليح ح�سن اجلا�سم ‪ /‬وزير ال�صناعة‪.‬‬ ‫‪ - 4‬طارق حمد العبد الله‪ /‬وزير ال�صناعات اخلفيفة‪.‬‬ ‫‪ - 5‬كامل مولود عبد‪ /‬وزير الزراعة‪.‬‬ ‫‪ - 6‬حممد حمجوب‪ /‬وزير الرتبية‪.‬‬ ‫‪ - 7‬غامن عبد اجلليل‪ /‬وزير التعليم العايل وابحث العلمي‪.‬‬ ‫‪ - 8‬عدنان احلمداين ‪ /‬وزير التخطيط وم�س�ؤول يف ال�سيا�سة النفطية‪.‬‬ ‫‪ - 9‬مرت�ضى احلديث‪ /‬وزير االقت�صاد و وزير اخلارجية‪.‬‬ ‫‪- 10‬ريا�ض �إبراهيم ح�سني‪/‬وزير ال�صحة‬ ‫‪� - 11‬شفيق الكمايل ‪ /‬وزير الإعالم‪.‬‬ ‫‪ - 12‬حماد �شهاب‪ /‬وزير الدفاع‪.‬‬ ‫‪ - 13‬عبد الفتاح اليا�سني ‪ /‬وزير ال�شباب‪.‬‬ ‫‪ - 14‬ر�شيد م�صلح ‪ /‬وزير الداخلية‪.‬‬ ‫‪ - 15‬ف�ؤاد الركابي ‪ /‬وزير ال�ش�ؤون القروية‪.‬‬ ‫‪ - 16‬خالد عبد عثمان‪ /‬وزيرا للدولة ل�ش�ؤون ال�شمال‪.‬‬ ‫‪ - 17‬عبيد الله الربزاين ‪ /‬وزير الدولة‪.‬‬ ‫‪- 18‬عبد املنعم ال�سامرائي‪ /‬وكيل وزارة النفط‪.‬‬ ‫‪ - 19‬حممد �صربي احلديثي ‪ /‬وكيل وزير اخلارجية‪.‬‬ ‫‪- 20‬يحيى الدراجي‪ /‬رئي�س ديوان جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫وبجانب جمل�س ال��وزراء املقربة تنت�صب �شواهد قبور الأمناء والأمناء‬ ‫امل�ساعدين يف احلزب والدولة‪:‬‬ ‫‪ - 1‬عبد الوهاب املفتي ‪� /‬أمني العا�صمة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬ناظم كزار ‪ /‬مدير الأمن العام‪.‬‬ ‫‪ - 3‬منيف الرزاز ‪ /‬الأمني العام امل�ساعد ‪.‬‬ ‫وكما يف مكتب الوزراء ‪ ،‬يف مكاتب �أع�ضاء القيادة القطرية ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬عبد الوهاب كرمي ‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬ ‫‪ - 2‬حممد فا�ضل ‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬ ‫‪ - 3‬عبد اخلالق ال�سامرائي ‪ /‬ع�ضو القيادتني القومية والقطرية‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عبد الكرمي ال�شيخلي ‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬ ‫‪ - 5‬حممد عاي�ش ‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬ ‫‪ - 6‬عدنان خري الله طلفاح‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬ ‫‪ - 7‬حمي ال�شمري‪ /‬ع�ضو القيادة القطرية‪.‬‬

‫و�إىل جانب ه���ؤالء مقربة املر�شحني للقيادة القطرية ‪ ،‬من �أع�ضاء قيادة‬ ‫الفروع ويربو عددهم على (‪ )27‬قياديا‪ .‬و�أدن��اه قائمة حملها احد ه�ؤالء‬ ‫املحكومني بعد �إط�لاق �سراحه وه��ي خا�صة مبن �أم��ر الرئي�س العراقي‬ ‫ال�سابق �صدام ح�سني ب�إعدامه من ه�ؤالء ال�سجناء وطريقة الإعدام ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬حم�سن الذهب ‪ /‬الإعدام بكب�سولة ال�سم‪.‬‬ ‫‪ - 2‬علي جعفر ‪ /‬الإعدام بكب�سولة ال�سم‪.‬‬ ‫‪ - 3‬مرت�ضى احلديثي ‪ /‬الإعدام بكب�سولة ال�سم‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عبد الواحد معيدي ‪ /‬الإعدام بكب�سولة ال�سم‪.‬‬ ‫‪ - 5‬منعم هادي ‪/‬قطع الطعام عنه حتى املوت‪.‬‬ ‫‪ - 6‬حامد الدليمي ‪/‬احرقوا رجليه وتركوه ميوت‪.‬‬ ‫‪ - 7‬كردي احلديثي‪� /‬ضرب حتى املوت‪.‬‬ ‫‪� - 8‬صالح فليح �أل�ساعدي ‪� /‬ضرب حتى املوت‪.‬‬ ‫‪ - 9‬طاهر حبيب الربيعي‪� /‬ضرب حتى املوت‪.‬‬ ‫‪- 10‬ريا�ض قدو ‪� /‬ضرب حتى املوت‪.‬‬ ‫‪ - 11‬احمد �صالح ‪� /‬ضرب حتى املوت‪.‬‬ ‫‪ - 12‬حممد �صربي احلديثي‪ /‬قطع املاء عنه حتى املوت ‪ ،‬على ان يظل‬ ‫�شقيقه امل�سجون معه يرق�ص فوق جثة �أخيه‪.‬‬ ‫وقتل قادة نقابيون‪:‬‬ ‫‪ - 1‬حممد عاي�ش ‪ /‬رئي�س احتاد نقابات العمال‬ ‫‪ - 2‬طاهر حبيب الربيعي‪ /‬نقيب ال�صيادلة‪.‬‬ ‫‪� - 3‬سيد ح�سني جرب ‪/‬رئي�س احتاد الفالحني‪.‬‬ ‫‪ - 4‬حم�سن ال�شعالن ‪ /‬ع�ضو قيادة مكتب الفالحني‪.‬‬ ‫‪ - 5‬ح�سني طعمه ‪/‬ع�ضو قيادة مكتب الفالحني‪.‬‬

‫‪ - 1‬مرت�ضى �سعيد عبد الباقي احلديثي‪ /‬وزير �سابق‪.‬‬ ‫‪ - 2‬كردي �سعيد عبد الباقي احلديثي ‪ /‬قيادي حزبي‪.‬‬ ‫‪ - 3‬حممد �صربي احلديثي‪ /‬وكيل وزارة‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عبد العزيز احلديثي ‪ /‬قائد ع�سكري‪.‬‬ ‫‪ - 5‬ني�سان احلديثي ‪ /‬ع�سكري‪.‬‬ ‫‪� - 6‬شوكت دهام احلديثي‪ /‬موظف حكومي ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬خا�شع احلديثي‪ /‬طيار ع�سكري‪.‬‬ ‫وكان للجي�ش ح�صته من �صدام ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬اللواء الركن عبد الكرمي م�صطفى ن�صرت‪.1970 /‬‬ ‫‪ - 2‬العميد الركن حممد ر�شيد اجلنابي ‪.1970 /‬‬ ‫‪ - 3‬العميد الركن حممد علي �سعيد ‪ /‬ني�سان ‪.1971 /‬‬ ‫‪ - 4‬اللواء الركن وليد حممود �سريت ‪� /‬أب ‪.1979/‬‬ ‫‪ - 5‬اللواء الركن حامد احمد ‪ /‬ني�سان ‪.1989 /‬‬ ‫‪ - 6‬العقيد نافع الكبي�سي‪ /‬اب ‪.1979 /‬‬ ‫‪ - 7‬العميد الركن �سعدون ر�سن علي ‪ /‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪ - 8‬العميد الركن حممد يا�سر ويل ‪ /‬ني�سان‪.1989/‬‬ ‫‪ - 9‬العميد الركن ح�سن خادم حممود ‪ /‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪- 10‬العميد الركن ر�ضا ها�شم علوان ‪ /‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪ - 11‬العميد مهدي ح�سن الرفاعي ‪ /‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪- 12‬العقيد الركن ح�سني زاهي اجلبوري ‪ /‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪ - 13‬اللواء الركن عدنان �شريف‪ /‬ت�شرين الأول‪.1982/‬‬ ‫‪ - 14‬اللواء الركن عبد العزيز احلديثي ‪� /‬شباط‪.1988/‬‬ ‫‪- 15‬العميد الركن عبد الواحد احلاج معيدي ‪�/‬أب‪.1979/‬‬ ‫من ابرزضحايا صدام عبد الرزاق‬ ‫‪- 16‬النقيب عا�صم ح�سني جمعة ‪ /‬متوز‪.1978/‬‬ ‫‪- 17‬الفريق الركن �صالح القا�ضي ‪ /‬اب‪.1982/‬‬ ‫النايف‪ /‬رئس الوزراء و طارق حمد‬ ‫‪- 18‬اللواء الركن عبد الواحد احلاج حنطة‪� /‬آذار ‪�(1991 /‬أعدمه �صدام‬ ‫مب�سد�سه ال�شخ�صي)‪.‬‬ ‫العبد اهلل‪ /‬وزير الصناعات الخفيفة‬ ‫‪- 19‬العميد الركن جواد ال�سعد ‪.1982 /‬‬ ‫‪ - 20‬الرائد الركن عبد الأمري علي يا�سر ‪/‬ني�سان ‪.1989/‬‬ ‫‪- 21‬الرائد مكي جواد ال�شكرجي ‪ /‬متوز‪.1987/‬‬ ‫‪ - 6‬مالك ح�سن ‪/‬نقيب العمال يف الب�صرة‪.‬‬ ‫‪ - 22‬الرائد خالد موىل وتوت ‪ /‬متوز‪.1987/‬‬ ‫‪ - 7‬بدن فا�ضل ‪ /‬ال�سكرتري العام لنقابات العمال‪.‬‬ ‫‪ - 8‬عبد العزيز بركات ‪ /‬نقيب ال�صحفيني يف عهد الرئي�س عبد الرحمن ‪- 23‬اللواء الركن حميد جا�سم العيل ‪ /‬كانون الأول ‪.1982/‬‬ ‫‪ - 24‬اللواء الركن غامن حازم ال�سماك ‪�/‬أمر لواء ‪.1984/‬‬ ‫عارف‪ ،‬مت تذوبيه يف حو�ض اال�سيد‪.‬‬ ‫يف قرية كبي�سة على م�شارف ال�صحراء يف حمافظة الرمادي ‪ ،‬اعدم �أكرث ‪- 25‬العميد الطيار ‪ /‬عالء اخلفاجي ‪.1982 /‬‬ ‫‪ - 26‬الفريق الركن ثابت �سلطان التكريتي‪.1992 /‬‬ ‫من ع�شرة �أ�شخا�ص كان من بينهم كل من‪:‬‬ ‫هل ان البكر غري مطلع متاما على اجلوانب اخلفية من �شخ�صية قريبه‬ ‫‪ - 1‬خالد عبد عثمان الكبي�سي‪ /‬وزير �سابق‪.‬‬ ‫�صدام ؟!‬ ‫‪ - 2‬نافع ح�سني الكبي�سي‪/‬ع�سكري‪.‬‬ ‫جاء يف درا�سة عن (جوانب خفية يف �شخ�صية �صدام ح�سني) يف موقع‬ ‫‪ - 3‬عبد احلنان الكبي�سي ‪ /‬مهند�س‪.‬‬ ‫العا�صفة \ املنتديات الإجتماعية \ موا�ضيع نف�سية و�أ�سرية\ القرمطي‪7th‬‬ ‫‪ - 4‬رحيم حممد الكبي�سي ‪ /‬موظف حكومي‪.‬‬ ‫‪2006 Nov‬ت�شرين الثاين عام ‪ 2006‬مايلي ‪�(( :‬صباح �سلمان ال�سكرتري‬ ‫‪ - 5‬عبد ال�ستار �سليمان الكبي�سي‪ /‬موظف حكومي‪.‬‬ ‫ويف بلدة حديثة يف �أع��ايل الفرات ت�شخ�ص �شواهد القبور بقائمة من ال�صحفى ال�سابق لرئي�س اجلمهورية حتدث عن هاج�س االمن كما �سماه‬ ‫لدى �صدام‪.‬‬ ‫القتلى الذين اعدموا �أو اغتيلوا ب�أمر من ‪ ،‬من هذه القائمة‪:‬‬

‫تاريخ العراق السياسي املعاصر‬

‫الحلقة الحادية السبعون‬

‫ملاذا بع�ض �أع�ضاء جمل�س قيادة الثورة ّ‬ ‫ف�ضلوا بقاء البكر يف من�صبه؟‬ ‫ال�شخ�صنة اال�ستثنائية لل�سلطة ال�سيا�سية واجلهد لو�ضع �صلة لكل رمز‬ ‫عراقي ب�شخ�ص �صدام؛ بغية تر�سيخ مكانته يف �صميم وعي كل عراقي‪.‬‬ ‫وكان امر ًا �أ�سا�سي ًا �أن يتم ت�صوير الرئي�س بو�صفه الو�صي الأوحد على‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬والقيّم الوحيد على تنفيذ العدالة‪ ،‬وال�شخ�صية التي توحد كل‬ ‫املكونات التي ينبغي �أن يكون والء جميع املواطنني املخل�صني لها‪ .‬وبعد‬ ‫متوز ‪ ،1979‬باتت الت�سمية الأدق والأ�صح للدولة البعثية هي الدولة‬ ‫ال�صدامية‪.‬وقد َّ‬ ‫�سن �صدام �إ�صالحات م�ؤ�س�ساتية لي�س لتدعيم مركزية‬ ‫الرئا�سة وح�سب‪ ،‬بل ل�شخ�صنة من�صب الرئي�س‪ .‬وكان يريد الت�أكد من ان‬ ‫�أع�ضاء جمل�س قيادة الثورة يدينون بالف�ضل له �شخ�صي ًا على حيازتهم‬ ‫ملنا�صبهم الرفيعة ولي�س �إىل مفاهيم عتيقة على �شاكلة " االقدمية يف‬ ‫احلزب " و " الوالء البعثي"‪ .‬ويف واقع الأم��ر‪ ،‬ففي ال�سنوات الالحقة‪،‬‬ ‫متحورت ال�سلطة ال�سيا�سية احلقيقية ب�أيادي الرجال املرتبطني ب�صدام‬

‫الدكتور عديد دوي�شا‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫لعل من الأمور اجليدة ان بع�ض �أع�ضاء جمل�س قيادة الثورة ف�ض ّلوا بقاء‬ ‫البكر يف من�صبه‪ ،‬خل�شيتهم من ميول �صدام اال�ستبدادية‪ ،‬بيد ان الدليل‬ ‫على وجود م�ؤامرة وا�سعة املدى للإطاحة الق�سرية ب�صدام كان �ضعيف ًا‪ ،‬وقد‬ ‫عفي من من�صبه‬ ‫ا�ستند �إىل �شهادة ع�ضو يف جمل�س قيادة الثورة كان قد �أُ َّ‬ ‫وظهرت عليه عالمات وا�ضحة عن تعر�ضه للتعذيب و�إج��م��ا ًال‪ ،‬ف���أن �ستة‬ ‫و�ستني ع�ضو ًا حزبي ًا رفيع امل�ستوى‪ ،‬ب�ضمنهم خم�سة �أع�ضاء يف جمل�س‬ ‫قيادة الثورة قد حوكموا حماكمة وجيزة حيث �أُدي��ن خم�سة وخم�سون‬ ‫منهم وحُ ِك َم على �إثنني وع�شرين متهم ًا بالإعدام‪ .‬ومل يكن تنفيذ الإعدامات‬ ‫فوري ًا وح�سب‪ ،‬من دون ان تخ�ضع الأحكام ال�ستئناف قانوين‪ ،‬بل توىل‬ ‫تنفيذها زمالء املتهمني‪ ،‬وهم �أنف�سهم من الأع�ضاء الرفيعي امل�ستوى يف‬ ‫القيادة ال�سيا�سية‪ .‬وقد �أ�صر �صدام على ت�صوير كامل تفا�صيل الق�ضية‬ ‫املروعة‪ ،‬و�صدرت تعليمات بتوزيع ن�سخ منها على �أع�ضاء احلزب‪ .‬وكان‬ ‫املق�صود من ذلك حتقيق �أمرين‪� :‬إظهار �إ�ستحقاق اجلناة للعقاب املُنزل‬ ‫بهم وتبيان عاقبة االن�شقاق‪ .‬ويف الأ�سابيع والأ�شهر الالحقة‪� ،‬سيقوم‬ ‫�صدام بحمالت تطهري �أو�سع �ضمن �صفوف احلزب �إجما ًال‪ ،‬وبني اجلي�ش‬ ‫والبريوقراطية‪ ،‬واملنظمات املهنية‪.‬وبحلول نهاية عام ‪ ،1979‬جرى فر�ض‬ ‫نظام ًا جديد ًا للحكم يف العراق‪ ،‬وهو نظام تتمحور فيه ال�سلطة العليا التي‬ ‫ال �شك فيها ب�صدام ح�سني‪ .‬ويتمثل الأ�سا�س احلقيقي للنظام يف اقامة‬ ‫عهد رعب �سيجعل من ال�شعب ب�أكمله رهينة لإرادة الرئي�س و�أهوائه‪.‬‬ ‫نحو مفرط وجزايف كما تبني‪ ،‬على النزعة‬ ‫و�سيعتمد �صدام بب�ساطة‪ ،‬على ٍ‬ ‫خطاب �إىل كوادر احلزب‪،‬‬ ‫ويف‬ ‫النطاق‪.‬‬ ‫البعثية ملمار�سة التع�سف الوا�سع‬ ‫ٍ‬ ‫�أ ّكد على ترابط املبادىء واالنقالبية البعثيتني‪ ،‬كان مي�شيل عفلق‪ ،‬م�ؤ�س�س‬ ‫حزب البعث وفيل�سوفه‪ ،‬قد حدد ب�صراحة "العنف" بو�صفه الأداة الأكرث‬ ‫موثوقية يف �إح��داث تغيري فكري مالئم‪ .‬وكتب قائ ًال " نحن نعرف ان‬ ‫عنفنا مق�صود منه �إعادتهم �إىل ذواتهم احلقة‪ ،‬التي يجهلونها"(‪ .)12‬ويف‬ ‫تو�سع مثري‬ ‫الإط��ار ال�صدامي للأ�شياء‪ ،‬فقد ُترجم �إ�ستخدام العنف �إىل‬ ‫ٍ‬ ‫مل�ؤ�س�سات التع�سف‪ .‬فقد تكاثرت �أجهزة املخابرات‪ ،‬وت�ضاعف عدد ال�شرطة‬ ‫واملخربين ال�سريني‪ ،‬وكان ملي�شيا احلزب جتوب ال�شوارع‪ .‬ويورد كنعان‬ ‫مكية �إدعا ًء مثري ًا مفاده �أنه بحلول عام ‪ 1980‬ف�أن " خم�س القوة العاملة‬ ‫ب�شكل �أو‬ ‫العراقية النا�شطة �إقت�صادي ًا كانوا مرتبطني �إرتباط ًا م�ؤ�س�ساتي ًا ٍ‬ ‫ب�آخر يف �إ�شكال العنف(‪ .)13‬وان �أي خالف طفيف (ولكن لي�س �أن�شقاق)‬ ‫عن �سيا�سة الدولة �سينجم عنه �سنوات من االحتجاز املروع والفظائع التي‬

‫ال يمُ كن و�صفها(‪ .)14‬وكان يجري التقاط النا�س من بيوتهم‪ ،‬وزجهم يف‬ ‫ال�سجون‪ ،‬وتعذيبهم ال ل�شيء �إال لأنهم �أظهروا ا�ستمتاعهم بدعابة بريئة‬ ‫حول النظام‪ .‬وكان املدر�سون يف حالة رعب دائم خمافة ان يقولوا �شيئ ًا‬ ‫ما يف ال�صفوف الدرا�سية يتعار�ض مع قول عابر ل�صدام‪ .‬وحتى داخل‬ ‫احلرمة املفرت�ضة ملنازلهم‪ ،‬كان الآب��اء حذرين من قول �شيء ما قد يقوم‬ ‫�أطفالهم بنقله خارج البيت‪ .‬وكانت العوائل تتحدث وفق ًا للقول العراقي‬ ‫(احليطان لها �آذان)‪ .‬وحني كان الرئي�س يتعر�ض ملحاوالت قليلة متهورة‬ ‫ت�ستهدفه‪ ،‬كان الغ�ضب ال�سادي للدولة ال ين�صب على اجلناة وح�سب‪ ،‬بل‬ ‫على عوائلهم‪ ،‬وع�شائرهم‪ ،‬وقراهم اي�ض ًا‪ .‬وثمة مثال مرعب على حالة‬ ‫كهذه من االعتداءات التي تت�سم مبقدار كبري من الإبادة �شنته الدولة على‬ ‫الكرد يف �أواخر ثمانينات القرن الع�شرين‪ ،‬ومرة �أخرى يف عام ‪ ،1991‬يف‬ ‫هذه املرة �شمل العقاب ال�شيعة ف�ض ًال عن الكرد‪.‬ومتثل الهدف الرئي�س لآلية‬ ‫الدولة يف ت�سهيل �سيطرة الرئي�س ال�سيا�سية املطلقة وهيمنته النف�سية‬ ‫على حيوات ال�شعب‪ .‬فف�ض ًال عن ال��زي��ادة الكبرية يف توظيف الرعب‪،‬‬ ‫ف�أن ما يف�صل فرتة ما بعد �صدام ‪ 1979‬عن العقد ال�سابق للحكم البعثي‪،‬‬ ‫من الناحية ال�سيا�سية ف�ض ًال عن الناحيتني الثقافية والفكرية‪ ،‬متثل يف‬

‫*كيف أُدين خمسة وخمسون‬ ‫عضوا حزبيا وحُكِمَ على إثنني‬ ‫وعشرين متهماً باإلعدام؟‬ ‫ب�أوا�صر ع�شائرية و�أُ�سرية‪ .‬وكان هذا الأمر تطور ًا طبيعي ًا د َّل على ت�ضا�ؤل‬ ‫ال��رواب��ط الأيديولوجية حيث وا�صل احل��زب فقدان بريقه امل�ؤ�س�ساتي‬ ‫ال�سابق؛ فقد حت��ول �إىل وكالة �أُخ��رى لتعبئة اجلماهري وراء (القائد)‬ ‫و�إخراج الآالف من طلبة املدار�س والكليات �إىل ال�شوارع للهتاف بوالئهم‬ ‫�إىل �صدام ور�شق �أع��داء الرئي�س باالهانات‪ ،‬وت�شييد جداريات �ضخمة‬ ‫للرئي�س يف ركن كل �شارع تقريب ًا‪ ،‬والتج�س�س على املواطنني ‪ ،‬حتى غري‬ ‫امل�شتبه بهم‪ ،‬وفر�ض التوافق يف الر�أي‪ ،‬و�إنزال العقاب حيال �أدنى مقدار‬ ‫من االن�شقاق‪ .‬وبالإمكان �إدراك هذا ال�شيء من التغيريات التي ال تعك�س‬ ‫براعة يف اخلطاب اليومي �ضمن احلزب حيال الرئي�س‪ .‬ففي �سبعينيات‬ ‫القرن الع�شرين‪ ،‬كان يجري تقدميه يف اجتماعات احل��زب وم�ؤمتراته‬ ‫بو�صفه "الرفيق"‪� ،‬إال �أن هذه الت�سمية اختفت اختفاء �سريع ًا بعد عام‬ ‫‪ ،1979‬وح ّلت حملها ت�سمية "الرئي�س"‪ ،‬التي �سرعان ما �أُ�ضيف لها عدد من‬ ‫الأو�صاف‪ ،‬على �شاكلة املنا�ضل‪ ،‬والبطل‪ ،‬واملفكر‪ ...،‬الخ‪� .‬أن املدى الذي‬ ‫و�صل �إليه خ�ضوع احلزب للرئي�س كان جلي ًا يف مداوالت م�ؤمتر احلزب‬ ‫التا�سع يف �صيف عام ‪ .1982‬وكان هذا وقت ًا �شهد فيه اجلهد الع�سكري‬

‫العراقي يف احلرب على �إي��ران‪ ،‬وهو اجلهد الذي �إرتبط �إرتباط ًا وثيق ًا‬ ‫ب�شخ�ص �صدام و�سيا�ساته‪ ،‬تراجع ًا �سيئ ًا للغاية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬مل يكن احلزب‬ ‫منت�شي ًا باالجنازات التي حققها العراق يف ظل �صدام وح�سب‪ ،‬بل عزا‬ ‫كل النجاحات �إىل الرئي�س وبر�أه من �أي �أخفاق‪ .‬ويف تقريره اخلتامي‪،‬‬ ‫�أطرى امل�ؤمتر على الدور القيادي الأخالقي للرفيق �صدام ح�سني يف بناء‬ ‫احلزب ‪ ...‬و�أطرى على جناحه الت�أريخي يف قيادة احلزب‪ ...‬و�أطرى على‬ ‫دوره احلا�سم والت�أريخي يف التخطيط للثورة وتنفيذها ‪ ...‬و�أطرى على‬ ‫قدرته النادرة و�شجاعته الكبرية يف مواجهة امل�ؤامرات التي ت�ستهدف‬ ‫الثورة‪ ...‬و�أطرى على قدرته الفذة للتخطيط والتنفيذ لنجاحات احلزب‬ ‫البارزة‪ ...‬و�أطرى على قيادته اخلالقة يف ت�صميم وتنفيذ اخلطة التنموية‬ ‫االقت�صادية‪ ...‬و�أطرى على دوره القيادي يف احلرب ـفي جميع جوانبها‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬وال�سرتاتيجية‪ ،‬والتعبوية‪ ،‬وال�سيا�سية واالقت�صادية‪،‬‬ ‫نحو‬ ‫والنف�سية‪ ،‬بطريقة خالقة‪ ،‬و�شجاعة‪ ،‬ودمي��ق��راط��ي��ة(‪ .)15‬وعلى ٍ‬ ‫�آين‪ ،‬ركزت امل�ؤ�س�سات احلكومية امل�س�ؤولة عن الإنتاج الثقايف اهتمامها‬ ‫ح�صري ًا على متجيد �صدام ح�سني وتعظيمه؛ فثمة طوفان من الكتب‬ ‫واملقاالت ل�صحفيني و�أكادمييني‪ ،‬مُذيلة با�سم وزارة الثقافة الإعالم‪� ،‬أطرت‬ ‫على عبقرية �صدام التي ال مثيل لها‪ ،‬انعك�ست خري انعكا�س يف كتابات ال‬ ‫يربطها رابط لأحد �أ�ساتذة الأدب يف جامعة بغداد‪ .‬وطبق ًا لهذه املجموعة‬ ‫املفرطة يف التفا�ؤل‪ ،‬فان عبقرية �صدام" �شملت جميع جوانب حياة الإفراد‪،‬‬ ‫وجمتمعاتهم‪ ،‬ودولهم‪ ،‬و�أممهم‪ ،‬والإن�سانية جمعاء‪ ،‬من خالل مقرتحاتهم‪،‬‬ ‫وتعامالتهم‪ ،‬وقيمهم‪ ،‬وممار�ساتهم‪ ،‬وتف�سرياتهم‪ ،‬وكتاباتهم‪ ،‬وخطبهم‪،‬‬ ‫وت�صريحاتهم‪ ،‬وا�ستجاباتهم التي ُتعد �سمة مميزة ل�شخ�صية‪ ،‬وعبقرية‪،‬‬ ‫وحكمة‪ ،‬و�إن�سانية القائد �صدام ح�سني"(‪ .)16‬وف�ض ًال عن الكلمة املكتوبة‪،‬‬ ‫ب��د�أت وزارة الثقافة والإع�لام �أي�ضا بالتنقيب عميق ًا يف تاريخ العراق‬ ‫الباهر ور�سم طريق ثقايف و�سيا�سي متوا�صل من احل�ضارات الباهرة‬ ‫لوادي الرافدين القدمي(‪ ،)17‬مرور ًا بالإمرباطورية الإ�سالمية ال�شهرية‬ ‫التي اتخذت من بغداد مقر ًا لها‪ ،‬وانتها ًء بالعراق احلديث يف ظل قيادة‬ ‫�صدام ح�سني‪ .‬و�سواء جاءت هذه الفكرة من وحي �صدام �أو من �أحد �إتباعه‬ ‫يف املجال الثقايف‪ ،‬فقد جرى تخ�صي�ص موارد هائلة لهذا امل�سعى الذي‬ ‫�شمل �إعمار معابد بابل القدمية و�أقوا�سها‪ ،‬حيث ُن ِق َ�ش �أ�سم �صدام ح�سني‬ ‫على الطابوق امل�ستعمل يف �إعمارها‪ .‬ويف بغداد‪ ،‬ثمة جدارية ت�صور‬ ‫�صدام وملك بابل نبوخذ ن�صر الذي حكم يف القرن ال�ساد�س قبل امليالد‪،‬‬ ‫بتعال �إىل ملك بابل الأ�سطوري(‪ .)18‬وبحلول‬ ‫حيث كان �صدام ينظر‬ ‫ٍ‬ ‫مطلع ثمانينات القرن الع�شرين‪ ،‬بات امر�أ �شائع ًا ذكر �صدام ح�سني لي�س‬ ‫بو�صفه واحد ًا من �أبرز القادة يف تاريخ وادي الرافدين والإ�سالم وح�سب‪،‬‬ ‫بل بو�صفه بال ريب الأبرز بينهم‪.‬‬


‫مطار النجف يعاود رحالته‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫بعد اقتح��ام املتظاهرين ام�س الأول اجلمعة مط��ار النجف اكدت �إدارة‬ ‫مط��ار النج��ف ا�ستئناف رحالتها اجلوي��ة بعد �إعادة النظ��ام اىل مرافق‬ ‫املط��ار الني تعر�ض��ت اىل بع�ض اال�ضرار نتيجة دخ��ول املتظاهرين اىل‬ ‫مراف��ق املط��ار والعبث ببع���ض حمتويات��ه ‪.‬و�أ�ضاف‪ :‬لق��د مت يوم ام�س‬ ‫وبجهود ا�سثنائية م��ن العاملني يف املطار اىل �إعادة احلياة اىل كل مرافق‬ ‫املطار ليعل��ن �صباح ام�س اىل ا�ستئناف رحالت��ه اجلوية‪ .‬وكانت الكويت‬ ‫ودول �أخرى قد �أوقفت رحالتها اىل مطار النجف نتيجة اقتحامه من قبل‬ ‫املتظاهري��ن ‪ ،‬حيث مت توفري احلماية الكاملة ملط��ار النجف الذي ي�شهد‬ ‫رحالت متوا�صلة من دول عديدة لزيارة املراقد املقد�سة يف املحافظة ‪.‬‬

‫‪� 3‬أفواج من القوات الأمنية ت�صل الب�صرة‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫و�صل��ت اىل حمافظ��ة الب�صرة ثالث��ة �أفواج من الق��وات الأمني��ة بهدف توفري‬ ‫االم��ن وحفظ النظ��ام وذلك بع��د �سبعة �أي��ام م��ن التظاهرات الت��ي �شهدتها‬ ‫املحافظ��ة ‪.‬وحت��اول هذه الق��وات الأمنية اع��ادة النظ��ام يف املحافظة بعد ان‬ ‫�شهدت قط��ع الطرق ب�ين املحافظات وحرق الإط��ارات يف الط��رق امل�ؤدية اىل‬ ‫مين��اء ام ق�صر واملن�ش�آت النفظية حيث طالب الأه��ايل ب�ضرورة تخ�صي�ص جزء‬ ‫م��ن الوظائف لأبن��اء الب�صرة الذي��ن قدم��وا الت�ضحيات العدي��دة ‪ ،‬مهددين‬ ‫بن�ص��ب خي��ام االعت�صام م��ا مل تنف��ذ مطاليبه��م ‪.‬وكان رئي�س ال��وزراء حيدر‬ ‫العب��ادي قد و�ص��ل اىل الب�ص��رة ام�س الأول اجلمع��ة والتق��ى بامل�س�ؤولني فيها‬ ‫موع��زا بتنفيذ اخلدمات بال�ش��كل العاجل واملبا�شرة ببع���ض امل�شاريع املتوقفة ‪.‬‬

‫الأحد ‪ 15‬من متوز ‪ 2018‬العدد ‪ 4092‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬ ‫عالوي‪":‬انتفاضة" البصرة نتيجة تراكمية وليست وليدة اللحظة‬

‫‪Sunday 15 July. 2018 No. 4092 Year 15‬‬

‫احلكومة‪ :‬مند�سون وراء التخريب‪ ..‬الدفاع ّ‬ ‫حتذر‪..‬‬ ‫وال�صدر‪ :‬املمتلكات ملك ال�شعب‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫مع توا�صل التظاهرات يف حمافظات الب�صرة والنجف وذي قار‬ ‫ومي�سان وبابل والنجف للمطالبة بتح�سني واقع الكهرباء وتوفري‬ ‫امل��اء ال�صالح لل�شرب وتوفري فر�ص عمل‪ ،‬اعترب نائب الرئي�س‬ ‫العراقى ورئي�س ائتالف الوطنية �إياد عالوي �أن "انتفا�ضة" حمافظة‬

‫عب‬ ‫الب�صرة لي�ست وليدة اللحظة �إمنا هى "نتيجة تراكمية"‪ ،‬فيما رّ‬ ‫زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر عن عدم ر�ضاه بالتعدي على‬ ‫املتظاهرين املظلومني”‪ ،‬يف حني �أتهم املجل�س ال ��وزاري لالمن‬ ‫ال��وط�ن��ي‪ ،‬مند�سني يف التظاهرات ال�شعبية التي ت�شهدها عدة‬ ‫حمافظات بالوقوف وراء عمليات التخريب التي طالت ع��دد من‬

‫املرجعية الدينية ‪ :‬لو حاربت احلكومة‬ ‫الف�ساد ملا كانت هناك تظاهرات‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اك��د ممثل املرجعية الدينية العليا عبد املهدي‬ ‫الكربالئي ان احد �أ�سباب هذه التظاهرات التي‬ ‫�شهدتها حم��اف�ظ��ات ع��دي��دة ه��ي ان احلكومات‬ ‫املتعاقبة على حكم ال�ع��راق مل حت��ارب الف�ساد‬ ‫امل�ست�شري يف ك��ل م�ؤ�س�سات ال��دول��ة بال�شكل‬ ‫ال�صحيح‪.‬و�أ�ضاف ‪ ...‬ولي�س احلكومة هي من‬ ‫تتحمل انت�شار الف�ساد بل ان بع�ض الأح��زاب‬

‫املتنفذة هي الأخرى تتحمل الف�شل وتتحمل �سوء‬ ‫�إدارة م�ؤ�س�سات الدولة التي تعاين من الف�ساد‬ ‫و�سوء تقدمي اخلدمات ‪.‬و�أ�شار ممثل املرجعية‬ ‫الدينية اىل �ضرورة توفري احلماية للمتظاهرين‬ ‫وع��دم االع �ت��داء عليهم الن تظاهراتهم �سلمية‬ ‫ومطالبني فقط بتوفري اخل��دم��ات ‪ ،‬داع �ي��ا يف‬ ‫ذات الوقت املتظاهرين باحلفاظ على ممتلكات‬ ‫الدولة النها ملك ال�شعب ولي�س ملك الفا�سدين ‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اكد م�ست�شار وزارة الكهرباء ان اي��ران قطعت‬ ‫ب�شكل فجائي ودون ابالغنا امدادات اربع خطوط‬ ‫كهربائية كانت متد الب�صرة ومي�سان ودياىل بـ‬ ‫‪ 1200‬ميكاواط ‪.‬و�أ�ضاف ‪ ...‬ان امل�شكلة لي�ست‬ ‫فقط بالديون املرتتبة على وزارة الكهرباء بل‬ ‫امل�شكلة الأ�سا�سية ان العقوبات التي فر�ضت‬ ‫على ايران حالت دون متكن الوزارة من ت�سديد‬ ‫الديون ‪ ،‬م�ؤكدا ان ال�سيد وزير الكهرباء �سافر‬ ‫اىل ايران واجرى لقاءات واجتماعات مو�سعة‬ ‫مع امل�س�ؤولني يف اي��ران وخا�صة مع م�س�ؤويل‬ ‫الطاقة الإيرانية الجل �إع��ادة خطوط الكهرباء‬ ‫الج��ل زي��ادة �ساعات جتهيز الكهرباء ملواطني‬ ‫الب�صرة خا�صة ولعموم �أبناء املحافظات الأخرى‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان بع�ض مناطق الب�صرة ولي�س كل‬ ‫االحياء هي من ت�أثرت بوقف االمدادات الإيرانية‬

‫من الكهرباء حيث ان بع�ض احياء الب�صرة يتم‬ ‫جتهيزها حاليا بـ ‪� 16‬ساعة كهرباء يوميا ‪،‬م�ضيفا‬ ‫ان االجتماعات متوا�صلة مع اجلانب الإيراين‬ ‫للو�صول اىل ح��ل ير�ضي ال�ط��رف�ين وبالتايل‬ ‫�إعادة الـ ‪ 1200‬ميكاواط والتي من �شانها �إعادة‬ ‫اال�ستقرار يف املنظومة الكهربائية الوطنية ‪.‬‬

‫وزارة الكهرباء ‪ :‬ايران قطعت جتهيزنا‬ ‫بـ ‪ 1200‬ميكاواط فج�أة!‬

‫م�ؤ�س�سات الدولة واملمتلكات العامة ‪ ،‬من جانبها ح��ذرت وزارة‬ ‫الدفاع ام�س ال�سبت من خمطط تخريبي مند�س ال�ستهداف م�صالح‬ ‫الدولة عرب التظاهرات‪ .‬فقد اعترب نائب الرئي�س العراقى ورئي�س‬ ‫ائتالف الوطنية �إياد عالوي �أن "انتفا�ضة" حمافظة الب�صرة لي�ست‬ ‫وليدة اللحظة �إمن��ا هى "نتيجة تراكمية"‪ .‬وق��ال ع�لاوى ‪ -‬على‬ ‫موقع التو�صل االجتماعى "تويرت"‪� ،‬إن انتفا�ضة الب�صرة اخلدمية‬ ‫لي�ست وليدة اللحظة بل هى نتيجة تراكمية ل�سوء الإدارة والف�شل‬ ‫فى التعامل مع �أب�سط متطلبات �أهلها من قبل احلكومات املحلية‬ ‫واالحتادية املتعاقبة"‪ ،‬م�ضفا �أن الب�صرة لي�ست بحاجة مل�سكنات‪ ،‬بل‬ ‫حللول جذرية ت�ضع حدًا ملعاناة �أهلها وفق برامج وخطط حقيقية‬ ‫�ضمن توقيتات زمنية حم��ددة ‪ ،‬مت�سائ ًال‪" :‬كيف يكتب للمري�ض‬ ‫�شفا ًء �إ ًذا ا�ستخدمت ف��ى عالجه ذات الأدوات التى �أدت لرتدى‬ ‫و�ضعه ال�صحي؟"‪.‬من جانبه ق��ال زعيم التيار ال�صدري‪ ،‬مقتدى‬ ‫ال�صدر‪� ،‬إننا “ال نر�ضى بالتعدي على املتظاهرين املظلومني”‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة منه �إىل حماولة القوات االمنية تفريق املتظاهرين يف كل‬ ‫من الب�صرة والنجف ومي�سان وذي قار‪.‬وذكر ال�صدر يف تغريدة‬ ‫له على ح�سابه اخلا�ص مبوقع التوا�صل االجتماعي الـ”تويرت”‬ ‫"اننا نتمنى م��ن املتظاهرين احل�ف��اظ على املمتلكات العامة”‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن “تلك املمتلكات هي ملك لل�شعب ولي�ست للفا�سدين”‪.‬‬ ‫على ال�صعيد ذاته �أتهم املجل�س ال��وزاري لالمن الوطني‪ ،‬مند�سني‬ ‫يف التظاهرات ال�شعبية التي ت�شهدها ع��دة حمافظات بالوقوف‬ ‫وراء عمليات التخريب التي طالت ع��دد م��ن م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫واملمتلكات العامة بينها مطار النجف ال��دويل‪.‬وذك��ر بيان ملكتب‬

‫التظاهرات تلقي بظاللها على دول الجوار‬

‫ال�سفارة الكويتية تر�سل حتذير ًا لرعاياها يف العراق‪..‬‬ ‫وايران تغري م�سار رحالتها للنجف وحتدد �شرط ًا ال�ستئنافها‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫دعت ال�سفارة الكويتية يف بغداد‪ ،‬ال�سبت‪ ،‬رعاياها‬ ‫الكويتيني يف املدن العراقية اىل جتنب اماكن التجمهر‬ ‫وجتنب الطرق ال�بري��ة‪.‬وق��ال ال�سفري الكويتي يف‬ ‫بغداد �سامل الزمانان يف بيان له انه "يف الوقت الذي‬ ‫ن�ؤكد فيه �سالمة جميع املواطنني الكويتيني الزائرين‬ ‫ل �ل �ع��راق‪ ،‬ف��أن�ن��ا ن��دع��وه��م اىل االب �ت �ع��اد ع��ن امكان‬ ‫التجمهر مع جتنب الطرق الربية"‪.‬ودعا الزمانان‬ ‫اىل "�ضرورة التن�سيق مع ال�سفارة يف بغداد حول‬ ‫مو�ضوع ال�سفر اىل الكويت عرب االت�صال بهواتفها‬ ‫املفتوحة على م��دار ال�ساعة"‪.‬وتظاهر االالف من‬ ‫الأ�شخا�ص يف عدد من املحافظات العراقية م�ساء �أم�س‬ ‫االول اجلمعة احتجاج ًا على تردي الواقع املعي�شي‬

‫واخلدمي وان�ع��دام امل��اء والكهرباء يف ظل ارتفاع‬ ‫درجات احل��رارة اىل الن�صف من الغليان‪.‬ي�أتي هذا‬ ‫يف وقت ت�شهد فيه الب�صرة �أغنى املحافظات العراقية‬ ‫بالنفط وال�غ��از منذ ي��وم االح��د املا�ضي تظاهرات‬ ‫احتجاجية مماثلة وه��ي م�ستمرة اىل االن‪.‬وخ��رج‬ ‫املتظاهرون يف كل من ذي قار‪ ،‬ومي�سان‪ ،‬والنجف‪،‬‬ ‫وك��رب�لاء‪ ،‬وال��دي��وان �ي��ة‪ ،‬وب��اب��ل مطالبني بتح�سني‬ ‫ال��واق��ع اخلدمي واملعي�شي‪ ،‬وتوفري اخل��دم��ات من‬ ‫ماء‪ ،‬وكهرباء‪ ،‬والق�ضاء على الف�ساد املايل والإداري‬ ‫املتف�شي يف دوائ��ر الدولة وم�ؤ�س�ساتها‪ ،‬والبطالة‪،‬‬ ‫وتوفري فر�ص عمل للعاطلني‪ .‬يف ال�سياق عينه �أعلن‬ ‫م�س�ؤول يف مطار م�شهد الدويل االي��راين‪ ،‬ال�سبت‪،‬‬ ‫تغيري م�سار رح�ل�ات ال �ط�يران املتجهة م��ن م�شهد‬

‫«التغيري»‪ :‬الفرز اليدوي �سيعطي �شرعية للتزوير‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اكد هو�شيار عبد الله ع�ضو حركة التغيري الكردية ان عمليات العد والفرز اليدوي التي‬ ‫جتريها مفو�ضية االنتخابات من الق�ضاة املنتدبني ال فائدة منها النها �ستعطي �شرعية‬ ‫لعمليات التزوير الوا�سعة التي �شهدتها االنتخابات التي جرت يف الثاين ع�شر من �أيار‬ ‫املا�ضي ‪.‬و�أ��ض��اف ان االح��زاب املتنفذة مار�ست التزوير خ�لال االنتخابات وه��ي �أي�ضا‬ ‫مار�ست التزوير خالل عملية العد والفرز اليدوي من خالل عالقاتها مع بع�ض �أع�ضاء‬ ‫املفو�ضية حيث مل يتم فتح كل ال�صناديق التي عليها م�ؤ�شرات تزوير خالل االنتخابات‬ ‫التي جرت يف ‪� 12‬آيار املا�ضي ‪ ،‬م�ؤكدا اننا نرف�ض عملية الفرز اليدوي اجلزئي داعيا اىل‬ ‫�ضرورة العد والفرز الكلي الجل ك�شف التزوير الكبري التي رافقت عملية االنتخابات ‪.‬‬

‫اربيل‪ :‬نتائج العد اليدوي متطابقة مع االلكرتوني باستثناء صندوقني فقط‬

‫جلنة التق�صي‪ :‬ثالثة ماليني بطاقة انتخابية مزورة‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫يف الوقت ال��ذي ب��د�أت فيه مفو�ضية االنتخابات ام�س ال�سبت‬ ‫عملية الفرز اليدوي يف ده��وك ‪ ،‬كانت م�صادر �سيا�سية رفيعة‬ ‫يف اربيل قد اكدت بان نتائج العد والفرز اليدوي جاءت مطابقة‬ ‫لاللكرتوين بن�سبة كبرية ج��دا ‪ ،‬يف ح�ين �أك��دت جلنة تق�صي‬ ‫احلقائق النيابية‪ ،‬ام�س ال�سبت‪ ,‬ان"‪ 3‬ماليني بطاقة انتخابية‬ ‫مت ت��زوي��ره��ا خ�لال االنتخابات النيابية التي مت �أج��ري��ت ‪12‬‬ ‫�أي��ار املا�ضي"‪ .‬اف��ادت م�صادر �سيا�سية رفيعة يف اربيل "ان‬ ‫نتائج العد والفرز اليدوي ج��اءت مطابقة لاللكرتوين بن�سبة‬ ‫كبرية جدا"‪.‬وبح�سب امل�صادر فقد انتهت عملية العد اليدوي‬ ‫يف حمافظة �أرب�ي��ل يف مت��ام ال�ساعة الثانية م��ن ام�س الأول‬

‫رئي�س الوزراء ان "املجل�س الوزاري لالمن الوطني‪ ،‬عقد اجتماعا‬ ‫طارئا برئا�سة رئي�س جمل�س الوزراء القائد العام للقوات امل�سلحة‬ ‫الدكتور حيدر العبادي ملناق�شة الو�ضع االمني"‪.‬وناق�ش املجل�س‬ ‫ال��وزاري "تداعيات ما ح�صل يف بع�ض املناطق من تخريب من‬ ‫قبل عنا�صر مند�سة‪ ،‬ففي الوقت الذي يقف املجل�س الوزاري لالمن‬ ‫الوطني مع حق التظاهر ال�سلمي واملطالب امل�شروعة للمتظاهرين‬ ‫اذ تعمل احلكومة من خالل بذل اق�صى اجلهود لتوفري اخلدمات‬ ‫للمواطنني"‪.‬و�أ�شار اىل ان "�أجهزتنا االمنية واال�ستخبارية‬ ‫ر�صدت جماميع مند�سة �صغرية ومنظمة حت��اول اال�ستفادة من‬ ‫التظاهر ال�سلمي للمواطنني للتخريب ومهاجمة م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫واملمتلكات اخلا�صة‪ ،‬وان قواتنا �ستتخذ كافة االج��راءات الرادعة‬ ‫بحق ه� ��ؤالء املند�سني ومالحقتهم وف��ق ال�ق��ان��ون وان اال�ساءة‬ ‫للقوات االمنية تعد ا�ساءة بحق البلد و�سيادته"‪.‬ويف ذات ال�سياق‬ ‫ح ��ذرت وزارة ال��دف��اع م��ن خم�ط��ط تخريبي م�ن��د���س ال�ستهداف‬ ‫م�صالح الدولة عرب التظاهرات‪ ,‬م�ؤكدة عدم �سماحها بتنفيذ اي‬ ‫خمطط ل�ضرب اال�ستقرار‪ .‬وق��ال مدير �إع�لام والتوجيه املعنوي‬ ‫بالوزارة اللواء حت�سني اخلفاجي �إن “القوات الأمنية �شخ�صت‬ ‫حاالت اخرتاق للتظاهرات عرب تخريب املباين العامة واملمتلكات‬ ‫وت�صويرها وبثها عرب و�سائل الإع�لام لبيان همجية التظاهرات‬ ‫وبث الفرقة مع القوات االمنية”‪ ،‬م�ضيفا �أن “قوات الأمنية منعت‬ ‫تلك اخلروقات و�ست�ساند جميع املطالب امل�شروعة للمواطن من‬ ‫اجل احل�صول على اخلدمات واحلفاظ على ا�ستقراره”‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫“اجلي�ش لن ي�سمح بتنفيذ اي خمطط ال�ستهداف ا�ستقرار البالد”‪.‬‬

‫اجلمعة‪ ،‬حيث بلغ جمموع ال�صناديق املتطابقة ‪ ١٣١‬من ا�صل‬ ‫‪� 133‬شملتها عمليات العد اليدوي ‪ ،‬فيما ُختم �صندوقان بال�شمع‬ ‫الأحمر ب�سبب الفارق الكبري يف النتائج ‪ ،‬لكنهما لن ي�ؤثرا على‬ ‫النتائج النهائية ” ‪ ،‬بح�سب امل�صادر‪ .‬على ال�صعيد ذات��ه اكد‬ ‫م�صدر يف مفو�ضية االنتخابات ان يوم ام�س بد�أنا الفرز اليدوي‬ ‫يف حمافظة دهوك حيث �سيتم �إعادة العد والفرز اليدوي لـ ‪332‬‬ ‫مركز اقرتاع و�ستتم العملية با�شراف ممثلي الأمم املتحدة ‪.‬على‬ ‫ال�صعيد ذاته اكدت مفو�ضية االنتخابات من الق�ضاة املنتدبني انه‬ ‫�سيتم املبا�شرة بالفرز اليدوي ملراكز االقرتاع يف حمافظة �صالح‬ ‫الدين والتي مت تا�شريها بال�شريط الأحمر‪ .‬من جانبها �أكدت‬ ‫جلنة تق�صي احلقائق النيابية ام�س ال�سبت‪ ,‬ان» ‪ 3‬ماليني بطاقة‬

‫انتخابية مت تزويرها خالل االنتخابات النيابية التي مت �أجريت‬ ‫‪� 12‬أيار املا�ضي‪.‬وقال رئي�س اللجنة عادل نوري‪ ,‬خالل م�ؤمتر‬ ‫�صحفي ‪� ،‬إن "�أكرث من ‪ 3‬ماليني بطاقة انتخابية مت تزويرها‬ ‫خالل االنتخابات الأخرية" ‪ ،‬م�ؤكدا ان"ن�سبة التخطي جتاوزت‬ ‫الـ‪. "%20‬و�أ�ضاف النوري‪� ،‬أن «قرارات جمل�س املفو�ضني كانت‬ ‫تن�ص على ان اي حمطة انتخابية تتجاوز فيها ن�سبة التخطي‬ ‫ن�سبة ال�ـ ‪% 5‬يتم احتجازها‪ ،‬و�إذا جت��اوزت الن�سبة ‪ % 20‬فان‬ ‫نتائج املحطة تعترب ملغية”‪ ،‬الفتا اىل ان «فريق الق�ضاة مل يطبق‬ ‫تلك القرارات»‪.‬و�أكد رئي�س جلنة تق�صي احلقائق النيابية‪"،‬عدم‬ ‫اعرتافه ب�إجراءات فريق الق�ضاة‪ ،‬وجمل�س النواب املقبل‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل عدم اعرتافه بحكومة تت�شكل على ا�سا�س نتائج مزورة"‪.‬‬

‫اىل النجف‪ ،‬حتى ا�شعار �آخر‪.‬ونقلت وك��ال��ة ارنا‬ ‫االيرانية عن مدير العالقات العامة يف مطار م�شهد‬ ‫ح�سن جعفري قوله ان "الرحالت املتجة من م�شهد‬ ‫اىل النجف مت تغيري م�سارها اىل بغداد‪ ،‬حتى ا�شعار‬ ‫اخر"‪.‬و�أ�ضاف انه "نظر ًا لالو�ضاع االمنية يف مطار‬ ‫النجف وحتى ا�ستقرار الو�ضع هناك ف ��أن جميع‬ ‫الرحالت من م�شهد اىل النجف �سيتم تغيري م�سارها‬ ‫اىل بغداد"‪.‬وتابع ج�ع�ف��ري ان "رحلة اخلطوط‬ ‫اجلوية العراقية والتي ك��ان من املقرر ان تتم اىل‬ ‫النجف عند ال�ساعة ‪ 12.30‬من ظهرا مت الغا�ؤها‪،‬‬ ‫وان�ه��ا �ستنطلق اىل ب�غ��داد‪ ،‬وك��ذل��ك االم��ر بالن�سبة‬ ‫لرحلة ط�ي�ران �آت ��ا‪ ،‬وال �ت��ي م��ن امل �ق��رر اق�لاع�ه��ا اىل‬ ‫النجف عند ال�ساعة ‪� 14‬ستغري م�سارها اىل بغداد"‪.‬‬

4092 AlmashriqNews  

4092 AlmashriqNews

4092 AlmashriqNews  

4092 AlmashriqNews

Advertisement