Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ - 4074‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday 23 June, 2018 - No. 4074 Year 15‬‬

‫يومي��ة عراقية دولية م�س��تقلة ت�ص��در عن م�ؤ�س�س��ة امل�ش��رق لال�س��تثمارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫لأول مرة يف التاريخ‪..‬‬ ‫قريب ملكة بريطانيا يتزوج من رجل‬ ‫َ�ست�شهد العائلة املالكة يف بريطانيا‪ ،‬لأول مرة يف تاريخها‪ ،‬عقد قران بني �شخ�صني‬ ‫من نف�س اجلن�س‪ .‬وذكرت �صحيفة دايلي ميل‪� ،‬أن اللورد �إيفار مونتباتن‪ ،‬الذي تربطه‬ ‫قرابة عمومة بامللكة الربيطانية �إليزابيث الثانية‪� ،‬سيعقد قرانه على املدعو جيم�س‬ ‫كويل‪ .‬وقبل عامني قام ابن عم امللكة‪ ،‬مونتباتن‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 55‬عاما‪ ،‬بالإف�صاح‬ ‫عن ميوله املثلية‪ .‬و�سيكون هذا الزواج الثاين للورد املذكور‪ ،‬فقد عا�ش مع زوجته‬ ‫الأوىل‪ ،‬بيني مونتباتن‪ ،‬ملدة ‪ 16‬عاما‪ ،‬وولدت لديهما ثالث بنات‪ ،‬ومل ينف�صل الزوجان‬ ‫�إال يف عام ‪ .2011‬واللورد �إيفار مونتباتن‪ ،‬هو حفيد الأمرية ناديجدا ميخالوفنا دي‬ ‫توربي‪ ،‬التي كانت من �أحفاد الإمرباطور الرو�سي نيقوال الأول‪ ،‬من والدها‪� .‬أما عرب‬ ‫والدتها‪ ،‬فكانت ترتبط بعالقة قرابة مع ال�شاعر الرو�سي العظيم‪� ،‬ألك�سندر بو�شكني‪.‬‬

‫�شنت الناقدة امل�صرية ماجدة‬ ‫ِ‬ ‫خ�يرال�ل��ه‪ ،‬هجومًا ح��ادًا على‬ ‫الفنانة امل�صرية فيفي عبده‪،‬‬ ‫ب�سبب انتقادها للمعرت�ضني‬ ‫على زي��ادة الأ��س�ع��ار‪ .‬ماجدة‬ ‫خريالله‪ ،‬قالت عرب �صفحتها‬ ‫ال���ش�خ���ص�ي��ة مب��وق��ع «في�س‬ ‫بوك»‪« :‬مبدئيا ارف�ض الهجوم‬ ‫ع �ل �ي �ه��ا م���ن م �ن �ط �ل��ق كونها‬ ‫راق���ص��ه‪ ،‬الن حتية كاريوكا‬ ‫ك��ان��ت راق���ص��ة ولكنها كانت‬ ‫تتمتع بح�س �إن�ساين وطني‬ ‫وبددت جزءا كبريا من ثروتها‬ ‫يف �إنتاج م�سرحيات �سيا�سية‬ ‫وتعر�ضت مل�شاكل مع الدولة‬ ‫ب�سبب مواقفها‪ .‬و�أ�ضافت‪:‬‬ ‫«�أك�ي��د مل تكن حتية كاريوكا‬ ‫الراق�صة الوحيدة التي ت�شتهر‬ ‫بال�شهامة واجلدعنة‪ ،‬فهن كرث‪،‬‬ ‫ل�ك��ن فيفي ع�ب��ده مل ت�ستهني‬

‫!‬

‫ميالنيا ترامب‪:‬‬

‫ناقدة تفتح النار على‬ ‫فيفي عبده‬ ‫ف �ق��ط‪ ،‬ب��ان��زع��اج ال �ن��ا���س من‬ ‫زيادة �أ�سعار البنزين‪ ،‬ولكنها‬ ‫ب�شكل ممجوج ومبتذل ربطت‬ ‫بني الر�ضا مبا تفعله احلكومة‬ ‫ب��امل��واط��ن وب�ي�ن الوطنية‪،‬‬ ‫فقد انتابتها حالة من هو�س‬ ‫االدع � ��اء وط �ل��ت ت� ��ردد �أ�صل‬ ‫�أن ��ا ب�ح��ب م���ص��ر!! لعنة الله‬ ‫على اجل�ه��ل وال�ن�ف��اق وعمي‬ ‫ال �ق �ل��ب»‪ .‬ومل تكتف الناقدة‬ ‫بذلك ب��ل و�صفتها يف �إحدى‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�ق��ات ب ��امل ��ر�أة الكاذبة‬ ‫امل��دع�ي��ة ال�ت��ي ت�صدق ذات�ه��ا‪.‬‬ ‫يذكر �أن فيفي عبده انتقدت‬ ‫امل��ع�ت�ر���ض�ي�ن ع��ل��ى ارت� �ف ��اع‬ ‫�أ� �س �ع��ار ال �ب �ن��زي��ن مو�ضحة‬ ‫�أن اعرتا�ضهم غ�ير منطقي‪،‬‬ ‫و�أن الأ���س��ع��ار يف اخل ��ارج‬ ‫�أعلى بكثري من م�صر‪ ،‬و�إنها‬ ‫�أكرث �إن�سانة ت�شعر بالفقراء‪.‬‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫نرجو اعتماد الربيد‬ ‫االلكرتوين اجلديد يف‬ ‫حالة ن�شر اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا على‬ ‫العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫�أنا حق ًا ال �أبايل فهل تبايل �أنت‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫تعر�ضتْ زوجة الرئي�س الأمريكي​دونالد ترامب​​ميالنيا ترامب​ �إىل‬ ‫موجة كبرية من االنتقادات و�أحدثت غ�ضب ًا كبري ًا ب�سبب �إطاللتها‬ ‫مبعطف كتب عليه (انا حق ًا ال �أبايل فهل تبايل �أنت)‪ .‬وجاءت �إطاللة‬ ‫ميالنيا هذه �أثناء زي��ارة قامت بها �إىل مركز احتجاز الأطفال‬ ‫املهاجرين يف والية تك�سا�س والذين مت ف�صلهم عن عائالتهم‬ ‫واحتجازهم يف مركز خ��ا���ص‪ .‬وردا على االنتقادات‬ ‫والتكهنات التي �أثارتها العبارة على معطف ميالنيا‪،‬‬ ‫ردت املتحدثة با�سمها ب�أنه "جمرد معطف‪ ،‬ومل يكن‬ ‫هناك �أية ر�سالة خمفية"‪ .‬بينما دافع زوجها عنها‬ ‫حيث كتب عرب �صفحته اخلا�صة على احد مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي م�شري ًا �إىل ان الر�سالة‬ ‫ال�ت��ي ت��ري��د توجيهها ميالنيا ه��ي االخبار‬ ‫ال�ك��اذب��ة ال�ت��ي تن�شرها و��س��ائ��ل الإع�ل�ام‪.‬‬ ‫ومم��ا زاد من غ�ضب املتابعني‪ ،‬هو �أنها‬ ‫مل تبال لالنتقادات التي طالتها بحيث‬ ‫انها ظهرت للمرة الأوىل باملعطف وهي‬ ‫ت�ستقل ال�ط��ائ��رة متوجهة �إىل مكان‬ ‫الزيارة لتعود وهي ما زالت ترتديه‪.‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫كاظم ال�ساهر ي�شارك مبهرجان‬ ‫(بيت الدين) يف لبنان‬ ‫�أعلنَ الفنان كاظم ال�ساهر‪� ،‬أنه �سي�شارك يف مهرجان "بيت الدين" الذي من املقرر �إقامته‬ ‫يف لبنان يومي الأربعاء واخلمي�س املوافقني ‪ ٢٧‬و‪ ٢8‬يونيو �أواخر ال�شهر اجلاري ومن‬ ‫املقرر �أن يقدم ال�ساهر‪ ،‬خالل املهرجان العديد من �أغانيه املتنوعة التي يحبها اجلمهور‪.‬‬

‫الأوبرا امل�صرية حُتيي ذكرى وردة‬

‫تحُ �ي��ي دار الأوب� ��را امل�صرية ذك ��رى رحيل وي�شدو بها جنوم الأوب��را وهم نهاد فتحي‬ ‫الفنانة اجلزائرية وردة يف حفلني غنائيني ور�ضوى �سعيد و�سماح عبا�س ومروة ناجي‪.‬‬ ‫بعد انتهاء الربنامج الرم�ضاين للأوبرا الذي‬ ‫ت�سبب يف �إرج ��اء �إح�ي��اء ال��ذك��رى م��ن نهاية‬ ‫ال�شهر املا�ضي حتى الأ�سبوع اجلاري‪ .‬و ُتقدّم‬ ‫فرقة عبداحلليم نويرة للمو�سيقى العربية‬ ‫حفلني مبنا�سبة ذك��رى رحيل الفنانة وردة‬ ‫بقيادة املاي�سرتو �صالح غبا�شي‪ ،‬الأول يف‬ ‫الثامنة م�ساء اخلمي�س على م�سرح �أوبرا‬ ‫دمنهور والثاين يف الثامنة م�ساء اجلمعة على‬ ‫م�سرح �سيد دروي�ش بدار �أوبرا الإ�سكندرية‪.‬‬ ‫ويت�ضمن ب��رن��ام��ج احل�ف�ل�ين خم �ت��ارات من‬ ‫�أ��ش�ه��ر �أغ ��اين الفنانة ال��راح�ل��ة وردة التي‬ ‫كتبها كبار ال�شعراء وحل ّنها كبار امللحنني‬

‫�شريين ر�ضا تك�شف �سبب انف�صالها عن عمرو دياب‬ ‫ك�شفت الفنانة امل�صرية �شريين ر�ضا‪ ،‬العديد من الأ�سرار‬ ‫ِ‬ ‫اخلا�صة ح��ول حياتها ال�شخ�صية و�أ��س�ب��اب انف�صالها‬ ‫عن الفنان عمرو دي��اب‪� .‬شريين ر�ضا‪ ،‬قالت خ�لال لقائها‬ ‫مع برنامج «تفاعلكم»‪ ،‬وامل��ذاع عرب ف�ضائية «العربية»‪�« :‬إنها‬ ‫انف�صلت عن الفنان عمرو دي��اب وذل��ك ب�سبب ع��دم توافقهما‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أنها كانت تتمنى �إجناب ‪� 6‬أوالد»‪ .‬وك�شفت �سر غيابها عن‬ ‫ال�ساحة الفنية خالل ال�سنوات املا�ضية م�شرية �إىل �أن ابنتها هي‬ ‫ال�سبب لأنها كانت حتتاج �أن تقوم برتبيتها لذا ف�ضلت الأمومة‪.‬‬ ‫�شريين ر�ضا‪ ،‬ردت على �س�ؤال ح��ول �سر عالقة ال�صداقة التي‬ ‫جتمعها بالرجال �أكرث من الن�ساء قائلة‪�« :‬إنها تتوافق مع الرجال‬ ‫�أكرث من الن�ساء»‪ .‬كما عربت عن عدم ندمها لو�صفها ل�صوت بع�ض‬ ‫امل��ؤذن�ين باجلعري‪ ،‬معللة ذل��ك ب�أنها مل تق�صد الإ��س��اءة لأي �أحد‪.‬‬

‫يا�سمني عبدالعزيز ت�شن حرب ًا على مناف�سيها‬

‫مع ظاهرة ا�ستحوذت على اهتمام �سائقي‬ ‫ال �� �س �ي��ارات يف امل��دي �ن��ة‪ ،‬ب �ع��د ت�ساقط‬ ‫كائنات بحرية على املدينة‪ ،‬ح�سب موقع‬ ‫�أوي �ت��ي ��س�ن�ترال‪ .‬و�أظ �ه��رت ��صُ ��ور على‬ ‫من�صة التوا�صل االجتماعي ال�صينية‬ ‫"ويبو" تطاير الأخطبوط‪ ،‬وجنم البحر‪،‬‬ ‫وك��ائ��ان��ت ب�ح��ري��ة �أخ� ��رى ع�ل��ى املدينة‬ ‫وعلى زج��اج ال�سيارات يف ال�شوارع‪.‬‬ ‫وق� ��ال خ�ب��راء الأر� � �ص� ��اد اجل ��وي ��ة‪� ،‬إن‬ ‫ه���ذه امل �خ �ل��وق��ات مي �ك��ن �أن ت �ك��ون قد‬ ‫ُح�م�ل��ت م��ن ال�ب�ح��ر و�سقطت ع�ل��ى طول‬ ‫ال� �ط ��ري ��ق ب �ف �ع��ل ال� ��ري� ��اح ال�����ش��دي��دة‪.‬‬

‫‪ 7506‬صفائح مصفوفة بوزن ‪ 600‬طن‬

‫فنان �أمريكي ين�صب �سلم ًا م�ؤدي ًا �إىل ال�سماء‬

‫َ‬ ‫ك�شف الفنان كري�ستو عن عمله الأخري وهو عبارة عن م�صطبة عائمة على‬ ‫بحرية �سربنتني يف هايد بارك (واح��دة من �أكرب احلدائق املوجودة يف‬ ‫مدينة لندن) م�صنوعة من ‪� 7506‬صفائح م�صفوفة على �شكل مربع منحرف‬ ‫يبلغ وزنها ‪ 600‬طن‪ ،‬تهدف �إىل �إث��ارة النقا�ش و”حتفيز احلوا�س”‪.‬‬ ‫وقال كري�ستو وهو جنم عاملي يف جمال الفن املعا�صر معروف بربطه‬ ‫عقدة حول مبنى الرايخ�شتاغ يف برلني وج�سر بون نوف يف باري�س‬ ‫(‪ ،)1985‬خالل م�ؤمتر �صحايف على �ضفة البحرية اال�صطناعية التي‬ ‫تكتظ بال�سياح والبط والبجع “ام�شوا حولها وانظروا �إليه‪ ،‬ال‬ ‫ميكنني �أن �أقول �أكرث من ذلك”‪ .‬و�أ�ضاف الفنان الأمريكي من �أ�صل‬ ‫بلغاري البالغ ‪ 83‬عاما “ما من ر�سالة �أوجهها عرب هذا العمل‪..‬‬ ‫�أي تف�سري م�شروع �أكان �إيجابيا �أم �سلبيا”‪ .‬واملعلومة الوحيدة‬ ‫التي يك�شف عنها الفنان هي �أن العمل “نوع من ال�سلم امل�ؤدي‬ ‫�إىل ال�سماء”‪ .‬ور�أت �شايال �ستيفن�سون وهي �أمريكية مقيمة يف‬ ‫لندن �إن كان هدف كري�ستو حمل النا�س على التفكري “فقد جنح‬ ‫يف ذلك لأين �أقف هنا �أفكر يف ما ميكن �أن يكون هذا املعلم”‪.‬‬

‫‪Melania Trump‬‬

‫ال�سماء متطر حيوانات بحرية يف ال�صني!‬ ‫ه��ل َت�خ�ي�ل��ت ي��وم�� ًا �أن مُت �ط��ر ال�سماء‬ ‫حيوانات بحرية مثل الأخطبوط وجنم‬ ‫البحر والقريد�س والأ�سماك‪ ،‬هذا ما حدث‬ ‫بال�ضبط يوم الأربعاء املا�ضي يف مدينة‬ ‫ت�شينغداو ال�ساحلية ال�صينية‪ ،‬بعد �أن‬ ‫قذفت الرياح القوية بالكائنات البحرية‬ ‫يف � �ش��وارع امل��دي�ن��ة‪ .‬وتعر�ضت مدينة‬ ‫ت�شينغداو ال�ساحلية مبقاطعة �شاندونغ‬ ‫بال�صني يوم الأرب�ع��اء لعا�صفة �شديدة‪،‬‬ ‫ت�سببت يف �سقوط اال�شجار والإ�شارات‬ ‫املرورية‪ ،‬وغمرت املياه ال�شوارع وعطلت‬ ‫حركة املرور‪ .‬وترافقت العا�صفة الهوجاء‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫م �ن � ُذ ب��دء الإع�ل�ان ��ات ال�تروي�ج�ي��ة للأعمال ملو�سم عيد الفطر‪ ،‬قامت ال�شركة املنتجة‬ ‫ال�سينمائية امل�شاركة يف ال�سباق ال�سينمائي لفيلم «ل�ي�ل��ة ه�ن��ا و�� �س ��رور» ب�ط��ول��ة حممد‬ ‫�إم ��ام بطرح ال�بروم��و ال��دع��ائ��ي للفيلم عرب‬ ‫«ال�سو�شيال ميديا»‪ ،‬وفور عر�ض الربومو‬ ‫ب��د�أت ال�صفحات تتناقله حتى و�صل عدد‬ ‫امل�شاهدين �إىل نحو ‪ 10‬ماليني خالل �أيام‬ ‫قليلة‪ ،‬بح�سب ما �صرحت به ال�شركة املنتجة‬ ‫عرب �صفحتها الر�سمية‪ .‬لكن يبدو �أن هذا‬ ‫الت�صريح �أغ�ضب يا�سمني عبدالعزيز كثريا‪،‬‬ ‫التي تناف�س �أي�ضا من خالل فيلمها اجلديد‬ ‫«�أبلة طمطم»‪ ،‬حيث ذكرت تقارير �صحافية‬ ‫ان�ه��ا علقت ب�سخرية ع�ل��ى ه��ذا الت�صريح‬ ‫عرب �صفحتها على «ان�ستغرام» ب�أنها حققت‬ ‫‪ 3‬م�لاي�ين م���ش��اه��دة ق�ب��ل ع��ر���ض الربومو‬ ‫ال��دع��ائ��ي للفيلم‪ ،‬ردا منها ع�ل��ى ت�صريح‬ ‫منتج فيلم حممد �إم��ام ويا�سمني �صربي‪.‬‬

‫هان�سيكا موتواين ترد على �إهانة مت�سابقة‬ ‫وجهت‬ ‫يف �سل�سلة من التغريدات‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫املمثلة الهندية هان�سيكا موتواين‬ ‫ان �ت �ق��ادات ح ��ادة ملواطنتها هينا‬ ‫خ��ان‪ ،‬رد ًا على ت�صريح الأخ�يرة‬ ‫املهني ملمثالت اجلنوب يف �صناعة‬ ‫ال�سينما الهندية‪ .‬هينا خ��ان‪ ،‬يف‬ ‫درد� �ش��ة �صريحة م��ع مت�سابقات‬ ‫ب ��إح��دى ح�ل�ق��ات ب��رن��ام��ج الواقع‬ ‫ال�شهري ‪ ،11 Bigg Boss‬قالت‬ ‫لهن انها رف�ضت العديد من عرو�ض‬ ‫الأفالم اجلنوبية لأنها تتطلب منها‬ ‫ك�سب الوزن‪ .‬وقالت خان �إن النا�س‬ ‫يف اجل��ن��وب ي�ف���ض�ل��ون الن�ساء‬ ‫البدينات‪ ،‬وه��و القول ال��ذي دفع‬ ‫العديد من النا�س مبا فيهم هان�سيكا‬ ‫موتواين قائلة �إنه يجب على هينا‬ ‫ان تخجل من تعليقاتها عن ممثالت‬ ‫اجل� �ن ��وب‪ ،‬م� ��ؤك ��دة ع �ل��ى فخرها‬ ‫باالنتماء اىل �صناعة اجلنوب‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫م�صا�صو الدماء من الكائنات اال�سطورية‬ ‫فنجد ان م�صطلح م�صا�ص دماء (فامبري) كان‬ ‫ي�ستخدم الول مرة يف عام ‪ 1700‬ميالديا‪ ،‬فقد‬ ‫كان م�صا�صو الدماء خملوقات خارقة للطبيعة‬ ‫مذكورة يف العديد من اال�ساطري املختلفة يف‬ ‫جميع انحاء العامل من بالد ما بني النهرين اىل‬ ‫اليونان القدمية وامريكا‪ .‬ومن االمثلة على ذلك‬ ‫ليليتو الآ�شورية او ليليث اليهودية وبناتها‪،‬‬ ‫و�شرب دماء االطفال‪ ،‬وال�شيء املثري لالهتمام‬ ‫هو ان كل تلك الكائنات كانت مرتبطة بطريقة او‬ ‫باخرى بالآلهة وبع�ضهم كان ما ي�سمى انف�سهم‬ ‫بالآلهة‪ .‬ويف مقربة يف �شمال غرب بولندا يعود‬ ‫تاريخها اىل الع�صور الو�سطى‪ ،‬حفر علماء الآثار‬ ‫م�ؤخرا ووجدوا �ست جثث مدفونة باحلجارة‬ ‫املربوطة حتت ذقنهم واملنجال مو�ضوع عرب‬ ‫اج�سادهم‪ ،‬وقد مت اتخاذ مثل هذه التدابري‪ ،‬التي‬ ‫مت ن�شرها عرب قرون ملنع م�صا�صي الدماء من‬ ‫اخلروج من القرب ومهاجمة الأ�شخا�ص‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من ان كانت الفر�ضية االولية لالقرتح ان‬ ‫ه�ؤالء الرجال والن�ساء مت اختيارهم النهم كانوا‬ ‫مهاجرين‪ ،‬اال ان الباحثني وجدوا ادلة تتناق�ض‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬تهت���م الي���وم مبعاجل���ة امل�سائ���ل القانوني���ة والأوراق وامللف���ات‬ ‫الر�سمي���ة املطلوب���ة من���ك من قبل �أرب���اب العم���ل‪ .‬عاطفي��� ًا‪� :‬إذا كنت غري‬ ‫مرتب���ط بع���د جتمعك فر�ص���ة ب�شخ�ص ممي���ز ت�شعر �أنه �شري���ك العمريف‬ ‫امل�ستقبل‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬ت�شعر �أن قوانني العمل حت ّد من قدرتك على الإبداع مع �أنك حتقق‬ ‫الكث�ي�ر من النجاح���ات املتتالي���ة‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ال جتادل احلبي���ب يف �أمور‬ ‫وتفا�صيل تزعجه‪ ،‬وال تكن مت�سرع ًا يف حكمك عليه فقد تندم الحق ًا‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ح���ذار �س���وء التفاهم ال���ذي قد ي����ؤدي �إىل فو�ض���ى يف خططك‬ ‫العملي���ة وعرقلة م�شاريعك امل�ستقبلية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬االنفعال والع�صبية لن‬ ‫يحال م�شاكلك مع احلبيب‪ّ ،‬‬ ‫حتل بال�صرب وتناق�ش معه بهدوء‪.‬‬

‫احلرا�سة �ضد ال�شر‪ ،‬وهذا كان بالن�سبة الولئك‬ ‫النا�س الذين كانوا ي�شتبه يف انهم م�صا�صي دماء‬ ‫بعد املوت‪ ،‬و�شملت هذه االدوات و�ضع ادوات‬ ‫زراعة حادة منحنية والتي ت�سمى املناجل عرب‬ ‫اج�سادهم‪ ،‬او و�ضع �صخور كبرية حتت ذقنهم‪.‬‬ ‫والباحثون يف الدرا�سة اجلديدة‪ ،‬الذين ن�شروا‬ ‫نتائج جديدة يف جملة بل�س وان‪ ،‬وجدوا انه ‪60‬‬

‫من ا�صل ‪ 333‬مقربة وجدوا يف مقربة دراو�سكو‬ ‫يف �شمال غرب بولندا‪ ،‬وهناك �ستة منها كانت‬ ‫ت�سمى مبدافن م�صا�صي الدماء‪ ،‬وكانت ال ترتكز‬ ‫يف نف�س منطقة املقربة‪ ،‬مما ي�شري اىل انها مل‬ ‫تدفن يف نف�س الوقت‪ ،‬ولتحديد ا�صل النا�س‬ ‫املدفونني يف دراو�سكو‪ ،‬حلل الباحثون ت�سو�س‬ ‫نظائر ال�سرتونتيوم يف مينا اال�سنان للجثث‪.‬‬

‫�صانع �أفالم ي�صور ابنته منذ �شركة مياه تعتذر لعمالئها لرتك موظف مكتبه ملدة ثالث دقائق‬ ‫والدتها حتى بلوغها ‪ً 18‬‬ ‫عاما‬ ‫اعتذرتْ �شركة مياه يابانية لعمالئها و�أوقفت راتب �أحد موظفيها‪ ،‬العمل‪ .‬وبح�سب �صحيفة ديلي ميل‪ ،‬ا�ستغل املوظف البالغ من‬

‫�أغلبُ الآباء يعتقدون �أن منو ابنائهم امام اعينهم �شعور‬ ‫حلو ومر‪ ،‬ولكن �صانع �أفالم �أملانيا ا�ستغل كامريته‪ ،‬بطريقة‬ ‫مبدعة لت�سجيل �أوالده وهم يكربون �أمام عينه‪ .‬وكان فرانز‬ ‫هوفمي�سرت ابتكر مقطع فيديو مت�سل�سال رائعا يظهر ابنته‬ ‫لوت وهي تنمو‪ ،‬منذ والدتها حتى بلوغها الـ ‪ 18‬عاما‪ .‬ويبد�أ‬ ‫الفيديو حلظة والدة الطفلة يف ‪� 8‬أكتوبر عام ‪ ،1999‬حيث‬ ‫ميكن ر�ؤية مراحل منو الطفلة لوت‪ ،‬خالل �سل�سلة من املقاطع‬ ‫الق�صرية‪ .‬كما قام �صانع الأفالم بت�صوير فيديو مماثل البنه‬ ‫فين�س‪ ،‬وقال عرب موقعة الإلكرتوين " لقد �صورت ابنتي كل‬ ‫ا�سبوع من حلظة والدتها‪ ،‬فهي تغريت ب�سرعة كبرية لدرجة‬ ‫�أنني �شعرت باحلاجة �إىل توثيق الطريقة التي تبدوا عليها‬ ‫منذ والدتها حتى الآن‪ ،‬للحفاظ على ذاكرتي �سليمة‪ ،‬م�ضي ًفا‬ ‫"اعرتف ب�أن �أوالدي مل يكونوا حري�صني يف بع�ض الأحيان‬ ‫على امل�شاركة يف هذا امل�شروع"‪ .‬ووف ًقا ل�صحيفة ديلي ميل‪،‬‬ ‫حقق الفيديو �أكرث من ‪ 3.7‬مليون م�شاهدة بعد ن�شره بفرتة‬ ‫وجيزة عرب موقع اليوتيوب‪.‬‬

‫بعد الإم�ساك به وهو يرتك مكتبه لتناول وجبة الغداء �أثناء نوبة العمر ‪ 64‬عامًا يف مكتب مياه مبدينة كوبي يف �ضواحي �أو�ساكا‬ ‫باليابان نحو ‪ 78‬دقيقة من ا�سرتاحة الغداء على مدار �سبعة‬ ‫�أ�شهر‪ .‬ولكن امل�س�ؤولني عن العمل ر�أوا �أن �سلوكه الغريب‪ ،‬هو‬ ‫م�ضيعة لوقت ال�شركة بحجة تناول الطعام‪ .‬وح�سب امل�س�ؤولني‬ ‫الوقت الذي �أهدره املوظف‪ ،‬ليجدوا �أنه يهدر ثالث دقائق يف‬ ‫كل مرة يتناول الطعام‪ ،‬حيث اقدم على هذا الأمر نحو ‪ 26‬مرة‬ ‫خالل �شهر �سبتمرب ‪ 2017‬حتى �شهر مار�س ‪ .2018‬وك�شف �أمر‬ ‫املوظف عندما ر�أه �أحد كبار موظفي املكتب من النافذة‪ ،‬و�شاهده‬ ‫يعرب ال�شارع ليح�صل على وجبة “بينتو” وهو �صندوق غذاء‬ ‫ياباين �شهري‪ .‬فيما وجه مكتب حمطات املياه اعتذا ًرا متلف ًزا‬ ‫بعد "الف�ضيحة"‪ ،‬عرب مديري ال�شركة الذين ظهروا على �شا�شات‬ ‫لالعتذار لزبائنها‪.‬‬

‫‪ 900‬دوالر غرامة �إعاقة‬ ‫�سيارات املطافئ‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬انطالق ٌة جيدة نحو �آفاق وا�سع���ة وجناحات مهنية قد ت�ساعدك‬ ‫على تطوير قدراتك‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أحداث �سعيدة تظهر مالحمها يف غ�ضون‬ ‫�أيام وال �سيما �أن النيات �صافية يف هذا االجتاه‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪ُ :‬تخطئ ح�سابات���ك �إذا كنت تنتظر انفراج��� ًا �أو ت�سوية وا�ضحة‬ ‫�أو نتيج���ة حا�سم���ة لأم���ر مع�ّي‪.‬نّ ‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬اجل���و يثري لدي���ك املخاوف‬ ‫والهواج�س وال ب ّد من �أن يبدّدها احلبيب لتطمئن وترتاح‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫• اجلواب‪ :‬كانت �إىل بيت املقد�س‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬لأنه �أول �أ�شهر القعود عن احلرب‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬الفيل�سوف الفرن�سي رينيه ديكارت‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬ال َتدع �أمورك ال�شخ�صية ت�ؤثر يف �أدائك‪ ،‬ر ّكز على النجاح الذي‬ ‫تطمح �إليه‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬مت ّر عالقتك باحلبيب بالفتور‪� ،‬أ�ضف الإثارة عليها‬ ‫خ�شية �أن ت�صل �إىل القطيعة‪.‬‬

‫�سفرة ل�سيدات عراقيات يف �أطراف بغداد عام ‪1948‬‬ ‫• �أين كانت القبلة يف الفرتة املكية؟‬ ‫• ملاذا �سمي �شهر ذي القعدة بهذا اال�سم؟‬ ‫• من القائل "�أنا �أفكر �إذا �أنا موجود"؟‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫(الفن مي�سح عن الروح غبار احلياة اليومية)‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫هل تعلم‬ ‫• ت�أ�سـ�ست البحرية االمريكية يف‬ ‫‪ 10‬نوفمرب ‪1775‬م‪.‬‬ ‫• ت�أ�سـ�ست جائزة نوبل يف ‪27‬‬ ‫نوفمرب ‪1895‬م‪.‬‬ ‫• فتح علماء الآثار قرب توت عنخ‬ ‫�آمون يف ‪ 26‬نوفمرب ‪1992‬م‪.‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫حل األلغاز‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬فاو�ض و�ساوم بج���ر�أة و�أعد قراءة ح�سابات���ك وقيّم الأو�ضاع‬ ‫بغية تعزيز ا�ستقرارك املايل ك���ي تخرج بقرارات مهمة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬عليك‬ ‫تبادل الأحاديث الهادئة مع ال�شريك وطم�أنة هواج�سه ودعمه والوقوف‬ ‫�إىل جانبه لي�شعر بال�سالم والراحة‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ُ :‬تظه���ر ه���ذا اليوم ق���درات كب�ي�رة وتقف���ز �إىل الأم���ام م�ستعين ًا‬ ‫ببع����ض الأ�صدق���اء‪ ،‬الذين ي����ؤدّون دور ًا كب�ي�ر ًا يف تط���وّ رك‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫قرارات حا�سمة جتاه ال�شريك‪ ،‬على الرغم من حماوالت بع�ضهم ت�أخري‬ ‫املواجهة‪ ،‬لكن الأمور حتمية وال حتتمل الت�أجيل‪.‬‬ ‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬يبلغ طموحك �أق�صى درجاته ليب�شر بانقالب هائل يف م�صلحتك‬ ‫مهم���ا �سمعت من انتقادات‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ال حتمّل ال�شريك هموم امل�ستقبل‪،‬‬ ‫فهو غري م�س�ؤول عن �أمور مل يرتكبها‪.‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬املناف�سون �أقوياء ج��� ّد ًا والأعداء يراقب���ون حت ّركاتك‪ ،‬بانتظار‬ ‫اول خط����أ ترتكبه لالنق�ضا����ض عليك واحللول مكان���ك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حتدّث‬ ‫بليون���ة وجت ّنب �إبداء ال���ر�أي واملالحظات الوقحة �أحيان��� ًا‪ ،‬و ُكن هادئ ًا‬ ‫واحتفظ ب�آرائك لنف�سك‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫• عندما نحب املر�أة ملزاياها‪ ..‬فلي�س هذا حب ًا‪ ..‬ولكن عندما نحبها برغم‬ ‫عيوبها‪ ..‬فهذا هو احلب‪.‬‬ ‫• يف البداية ت�ضع املر�أة العقبات �أمام الرجل‪ ..‬وبعد ذلك ت�ضع العقبات‬ ‫وراءه حتى ال ي�ستطيع الرتاجع‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬يو ٌم مايل مزدهر حت�صد فيه �أرباح ًا كب�ي�رة‪ ،‬وتفكر يف ب�إيجاد‬ ‫و�سائ���ل جديدة يف العمل ت�ساع���دك على زيادة الأرب���اح‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬كلما‬ ‫تراكم���ت اخلالف���ات بينك وب�ي�ن احلبيب �أ�صب���ح حلها �صعب ًا ج���د ًا‪ ،‬لذا‬ ‫ناق�شها بالتفا�صيل لكي ت�ضع النقاط على احلروف‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ُ :‬تت���اح �أمامك فر�ص عمل كثرية من �ش�أنه���ا �أن جتعلك ت�سري على‬ ‫الطريق ال�صحيح للتقدم‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حتاول تغيري ت�صرفاتك مع ال�شريك‬ ‫ولكنك بهذه الطريقة تبتعد عنه وتزيد الهوّ ة بينكما‪.‬‬

‫تقر َر تغليظ الغرامة للأ�شخا�ص الذين يرف�ضون �إف�ساح الطريق‬ ‫ل�سيارات املطافئ يف كوريا اجلنوبية لت�صل �إىل مليون وون (‪900‬‬ ‫دوالر) من ‪ 200‬وون حاليا‪ .‬وقال مكتب تن�سيق ال�سيا�سات احلكومية‪،‬‬ ‫وفقا ل�صحيفة "كوريا تاميز"‪� ،‬إنه وفقا للقانون اجلديد‪ ،‬الذي �سيبد�أ‬ ‫تطبيقه اعتبارا من ‪ 27‬يونيو اجلاري‪ ،‬يتعر�ض لأق�صى غرامة كل من‬ ‫يعوق �سري �سيارة املطافئ ويرف�ض �إف�ساح الطريق لها‪.‬‬

‫‪ –1532‬ملك �إنكلرتا هرني الثامن وملك فرن�سا فران�سوا الأول يوقعان‬ ‫معاهدة �سرية �ضد �إمرباطور الإمرباطورية الرومانية وملك �إ�سبانيا كارلو�س‬ ‫اخلام�س‪.‬‬ ‫‪� –1941‬أملانيا النازية تبد�أ بغزو االحتاد ال�سوفييتي �أثناء احلرب العاملية‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫‪ –1985‬انفجار طائرة هندية قبالة ال�سواحل الأيرلندية ومقتل جميع الركاب‬ ‫املقدر عددهم بـ ‪ 329‬راكبا‪.‬‬ ‫‪ – 1986‬انعقاد م�ؤمتر دويل يف باري�س ملكافحة مر�ض الإيدز‪.‬‬ ‫‪ – 1990‬مولدوفا تعلن ا�ستقاللها عن االحتاد ال�سوفييتي‪.‬‬ ‫‪� -2009‬إيران تطرد دبلوما�سيني بريطانيني لتدخلهم ب�ش�ؤونها الداخلية‪.‬‬ ‫مواليد‬ ‫‪ – 1763‬الإمرباطورة جوزفني �إمرباطورة فرن�سا وزوجة نابليون بونابرت‪.‬‬ ‫‪ – 1907‬جيم�س ميد ‪ ..‬اقت�صادي �إنكليزي حا�صل على جائزة نوبل يف العلوم‬ ‫االقت�صادية عام ‪.1977‬‬ ‫‪ – 1919‬حممد بو�ضياف رئي�س اجلزائر اخلام�س‪.‬‬ ‫‪ – 1937‬مارتي �أهتي�ساري رئي�س فنلندا العا�شر وحا�صل على جائزة نوبل‬ ‫لل�سالم عام ‪.2008‬‬ ‫وفيات‬ ‫‪ – 1891‬فلهيلم �إدوارد فيرب ‪ ..‬عامل فيزياء �أملاين‪.‬‬ ‫‪ – 1995‬يونا�س �سولك ‪ ..‬عامل �أمريكي يف علم الفريو�سات‪.‬‬ ‫�أعياد ومنا�سبات‬ ‫يوم الن�صر يف �إ�ستونيا‪.‬‬ ‫عيد الأب يف بولندا ونيكاراغوا و�أوغندا‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الأب�������راج‬

‫حقيقة قبور م�صا�صي الدماء‬ ‫مع هذه النظرية‪ ،‬وت�شري اىل اجتاه خمتلف‪.‬‬ ‫ويف الواقع ا�ساطري "الث�أر"‪ ،‬او النا�س العائدين‬ ‫من االموات‪ ،‬لها جذور عميقة بني احل�ضارات‬ ‫االن�سانية‪ ،‬ومتتد على طول الطريق اىل م�صر‬ ‫القدمية واليونان وبابلونيا وخارجها‪ ،‬وكما‬ ‫ورد يف جملة اليف �ساين�س‪ ،‬التي قد ن�شرت‬ ‫حكايات م�صا�صي الدماء يف اوروبا ال�شرقية منذ‬ ‫القرن احلادي ع�شر على االقل‪ ،‬ووفقا للفولكلور‬ ‫القدمي‪ ،‬فان ال�شخ�ص قد يخاطر بان ي�صبح‬ ‫م�صا�ص دماء بعد املوت اذا كان غري متكافئ‪ ،‬او‬ ‫اذا قتل بطريقة عنيفة او اذا كانوا من بني اول من‬ ‫ميوت ب�سبب مر�ض معد‪ .‬والفكرة القدمية التي‬ ‫مفادها ان م�صا�صي الدماء ي�شربون الدم قد تعود‬ ‫اىل االوبئة يف القرون الو�سطى‪ ،‬فعندما تبقت‬ ‫اجلثث املري�ضة معر�ضة للهواء لفرتات طويلة من‬ ‫الزمن‪ ،‬كانت الغازات داخل اجل�سم املتحلل ت�سبب‬ ‫االنتفاخ‪ ،‬وهذا يجرب الدم ان يخرج من خالل‬ ‫الرئتني واملريء ويف الفم‪ ،‬وكان يعتقد بع�ضهم‬ ‫ان هذه دهون قد اكت�سبوها من دم االن�سان‪ .‬ويف‬ ‫بولندا يف القرنني ‪ 17‬و ‪ ،18‬قام النا�س بطقو�س‬ ‫جنائزية تدعي ابوتروبايك‪ ،‬والتي تهدف اىل‬

‫| قوس قزح |‬

‫بابلو بيكا�سو‬ ‫(احلياة ال متنحُ الفر�ص �إال للراغبني)‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• القناعة كنز ال يفنى‬ ‫• القناعة‪ :‬االكتفاء باملوجود‪ ،‬وترك الت�شوق اىل املفقود‬ ‫• الكتب ب�ساتني العقالء‪.‬‬

‫ت�شي جيفارا‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ . 1‬خمرتع ال�ساك�سافون‬ ‫‪ . 2‬خمرتع النايلون ‪ +‬ذو حال مزرية وثياب بالية‬ ‫‪ . 3‬اكرث لطفا ‪ +‬طيور كبرية ذات مناقري وا�سعة‬ ‫‪ . 4‬ن�صف طارت ‪ +‬بكاء ب�صوت عال‬ ‫‪ . 5‬ر�سام �أ�سباين من القرن ال�سابع ع�شر ع ُِرف بدفء لوحاته و�إن�سانيتها ‪� +‬أوقع بكارثة‬ ‫‪� . 6‬سال دمه ‪ +‬حيوان بحري ي�صنع الل�ؤل�ؤ‬ ‫‪( . 7‬ال )باالجنليزية ‪ +‬فيها تنمو حبوب القمح‬ ‫‪ . 8‬وزيرة اخلارجية الأمريكية يف ادارة اوباما ‪ +‬خمرتع طريقة القراءة للمكفوفني‬ ‫‪ . 9‬وا�ضع قانون املقاومة الكهربائية ‪ +‬اال�شتياق ال�شديد‬ ‫‪ . 10‬العي�ش يف هدوء و�سكينة ‪ +‬ولدي ‪ +‬فاه‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬الأكرث تكرميا ‪� +‬أ�س ّرة الأطفال الر�ضع (جمع)‬ ‫‪ . 2‬عامل طبيعة اجنليزي وم�ؤ�س�س علم الذرة احلديث ‪ +‬اجرب على انتظار �شيء مرغوب‬ ‫ب�شدة‬ ‫‪ . 3‬اقحم يف عمل بدون رغبة الآخر ‪ +‬تقومي �سنوي (فار�سية الأ�صل)‬ ‫‪ . 4‬طبق �شعبي رئي�سي يف م�صر (معكو�سة) ‪ +‬يغلي‬ ‫‪ . 5‬فريد ومتميز ‪� +‬سئم‬ ‫‪ . 6‬نقطة امداد الغذاء والدم بني اجلنني و�أمه ‪ +‬علو و�أنفة (معكو�سة) ‪ +‬ا�صدر �صوتا نتيجة‬ ‫الت�أمل‬ ‫‪ . 7‬ا�صدر �صوتا كالذباب ‪ +‬يتبع املذهب املت�شدد‬ ‫‪ . 8‬اال�سم الثاين المرباطور فرن�سي هزم يف معركة ووترلو‬ ‫‪ . 9‬م�صمم ال�صاروخ الف�ضائي‬ ‫‪ . 10‬حيوان ماكر ‪ +‬كرة العني وحمجرها (معكو�سة)‪.‬‬


‫‪10‬‬ ‫برفقة «ق�صة الق�ص» العراقية‪ ..‬نحن الرواة ولكن ل�سنا الرواية‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫محمد خضير سلطان‬

‫�إذا َ‬ ‫كان كل �شيء يف العامل مرفقا بق�صة‪ ،‬وال يعرب‬ ‫عن وجوده �إال بق�صة ما‪ ،‬فما هي �إذن ق�صة الق�صة‬ ‫نف�سها يف هذا الإطار؟ كيف نحاول �أن نكتب �شيئا‬ ‫يف ق�صة الق�ص وال�سرد‪ ،‬و�أن ن�ستعيد على هذا‬ ‫النحو حمتوى �أكرث من قرن من الزمان للق�صة‬ ‫العراقية احلديثة‪ ،‬بل نطمح �إىل متابعة الق�ص‬ ‫وال�سرد يف العامل‪ .‬ف���إذا كان التكوين واخللق‪،‬‬ ‫والن�شوء واالرتقاء‪ ،‬ون�شرة الأخبار ال�سيا�سية‬ ‫وموت بائع جوال يف انفجار �إرهابي وثرثرات‬ ‫الن�سوة يف احلافالت وت�صريحات ال�سيا�سيني‬ ‫يف �أج��ه��زة التلفزيون‪ ،‬ه��ي وق��ائ��ع ت���روى على‬ ‫ال��دوام‪ ،‬وقائع حكي‪ ،‬وتنتقل من الإب�صار ومن‬ ‫ثم �إىل الأف���واه والأ���س��م��اع يف متوالية �سمعية‬ ‫وب�صرية و�شفوية‪ ،‬ك���أن ال��ع��امل ال �شيء خارج‬ ‫الروي والق�ص‪ ،‬وك�أننا ل�سنا نحن‪ ،‬ونقع خارج‬ ‫وقائعنا ال�سردية التي تتحول �إىل تتابع م�ستمر‬ ‫بني ال��راوي وامل���روي‪ ،‬مي�ل�أ اليقظ ـ ــة ويوجـ ــه‬ ‫ب���إب��ه��ام ال���ر�ؤي���ة ويك�شف �شيئا م��ا ع��ن احللم‪،‬‬ ‫�أي حل ــم ما دم ــنا فقط نعي�ش ل�نروي روايتنا‬ ‫ال�شفوية ونحكي �إ�سقاطات الوقائع التي تكتبنا‬ ‫يف �إط��ار ال��روي واحلكي ال��ع��ادي‪ .‬كيف ميكننا‬ ‫�أن ن���روي ال �أن ن���روى ون�����ص�ير ���ص��ي��دا لغويا‬ ‫وحكائيا للوقائع العامة؟ هل يف و�سعنا �أن نت�أمل‬ ‫ونفح�ص وقائعنا قبل �أن نطلقها يف �سياق الروي‬ ‫التقليدي؟ هل بو�سعنا تعيني احلد الفا�صل بني‬ ‫الروي العادي وق�صة ورواية الن�ص املقروء؟ هل‬ ‫بو�سعنا اكت�شاف مدننا وحقائبنا و�أهلنا داخل‬ ‫الق�صة والرواية ولي�س يف �إطار الوقائع املحكية؟‬ ‫�إننا بب�ساطة على م�ستوى الروي العادي‪ ،‬نكون‬ ‫بذلك الوجه الآخ��ر الإع�لام��ي العام للحدث‪ ،‬من‬ ‫دون �أن مننحه بعدا فنيا �أو ر�ؤي��وي��ا م�ضافا‪،‬‬ ‫�إن��ه احل��دث يتحدث بوا�سطة بع�ض عنا�صره‪،‬‬ ‫ويخ�شى امل�ؤلف امل�ستقل ال�صانع للعامل اجلديد‬ ‫على �أنقا�ض ال��ع��ادي‪� ،‬إذ يكون ال��روي مبوازاة‬ ‫احلدث والتعبري العادي الب�سيط عنه‪ ،‬رمبا ن�سميه‬ ‫الروي الإعالمي والتوا�صل اللغوي مع احلدث‪،‬‬ ‫�أو �أي �شيء �آخ��ر‪ ،‬ولكن ال ميكن يف �أي حال �أن‬ ‫ندعوه ق�صة �أو رواي��ة‪ ،‬باملعنى الدقيق والفني‬ ‫للنوع الروائي والق�ص�صي‪ ،‬و�إذا كان الإعالم هو‬ ‫عاملنا العام وندرك جيدا حمتواه الفكري‪ ،‬لكننا‬ ‫مل نتبني على نحو منا�سب حمتوى عاملنا اخلا�ص‬ ‫التي تقدمه ق�صة �أو رواية‪ .‬قد نبد�أ حماولة �أوىل‬ ‫لت�صدي اكت�شاف ق�ص�صية وروائ��ي��ة ال���روي‪،‬‬ ‫ندقق يف �أح��داث ف��رق حتى لو ك��ان ب�سيطا بني‬

‫املتون احلكائية ال�شفوية والن�صو�ص الروائية‬ ‫املكتوبة على قاعدة الواقع‪ ،‬مبعنى هل مبقدورنا‬ ‫�أن جن��ري حت��وي�لا ل���روي ال��وق��ائ��ع عند النا�س‬ ‫�إىل ن�صو�ص ب�صرية وت�أملية �إذا �شئتم‪ ،‬تعيد‬ ‫الأحداث من جديد وترتبها على ن�سق �آخر‪ .‬وعلى‬ ‫م�ستوى �آخر ف�إن النقد الأدبي وحده لن ي�ستطيع‬ ‫متابعة ق�صة الق�صة وال�صعود بها �إىل الب�صائر‬ ‫والأفهام‪ ،‬ولعل �أي ناقد عراقي ال يتحرج من فقر‬ ‫النقد الأدب���ي اىل امل�ستويات الفكرية يف �إطار‬ ‫الواقع العراقي احل��ي‪ ،‬وال ي�تردد من االعرتاف‬ ‫باملنهجيات الوافدة لق�صور قراءة دقائق الن�ص‪.‬‬ ‫لقد غدا العراق كتلة هائلة من الوقائع الرتاجيدية‬ ‫املرتاكمة وم�صدرا وا�سعا للروي‪ ،‬فاق حوادث‬ ‫الأر�ض كلها عرب التاريخ (وهذه لي�ست مبالغة يف‬ ‫القول) حتى قيل ب�أن بابا للجحيم �شرع عرب هذه‬ ‫البالد‪� ،‬إب��ان احل��رب الأهلية عام ‪ 2006‬ـ ‪2007‬‬ ‫غري �أن��ه ال �أح��د يغامر بالقول جازما بانتعا�ش‬ ‫فن الق�صة والرواية‪� ،‬إىل الدرجة التي تتنا�سب‬ ‫مع عظم وهول الأحداث العراقية‪ ،‬ك�أن الأحداث‬ ‫العراقية الهائلة ال تخطئ �أحدا يف البالد بحيث‬ ‫كانت الأج��زاء مندجمة ح�سب تفاوتها يف البناء‬

‫الكلي‪ ،‬فلم ت�ستطع حتى العني الروائية املراقبة‬ ‫�أن تكت�شف احل��ل��م على م�سافة �أب��ع��د‪ ،‬ومل يعد‬ ‫مبقدور الن�ص الروائي والق�ص�صي العراقي �أن‬ ‫يتخطى املرحلة التي يعي�ش فيها ويت�أثر مبعاملها‪.‬‬ ‫من جانب ثان‪ ،‬ف�إن �أي فرد عراقي الآن هو راوية‬ ‫�أح��داث �شفوي بامتياز �أم��ام العامل‪ ،‬وهو حامل‬ ‫للعناء الأ���س��ط��وري وامللحمي والواقعية التي‬ ‫تفوق �سيزيف وبروميثيو�س و�أيوب جمتمعني‪،‬‬ ‫�إال �أن هذا الفرد يف داخل جمتمعه‪� ،‬أو بالعك�س مل‬ ‫ي�صل بعد �إىل �إنتاج الفكرة الروائية والق�ص�صية‬ ‫التي ت�ؤطر الن�ص الروائي والق�ص�صي كمقولة‬ ‫م�ضافة‪ ،‬وما زال الن�ص العراقي حاله حال احللم‬ ‫العراقي ال�شفوي هو حم�صلة للبحث عن الكامن‬ ‫وحماولة ال�ستقراء �شيء ما يف �أي حلظة‪ .‬رمبا‬ ‫فقر منو الف�ضاء االجتماعي والتاريخي‪ ،‬وعدم‬ ‫حتقق مكت�سبات وحتوالت يف الواقع العراقي‪،‬‬ ‫جعل الواقعية العراقية نف�سها حم��ل ج��دل‪ ،‬ما‬ ‫دفع بع�ض الكتاب العراقيني �إىل اال�ستعا�ضة عن‬ ‫ذلك بالهروب والتخفي عرب الأ�سطرة والإبهام‬ ‫وال��ب��ح��ث ع��ب��ث��ا يف الأط����ر ال��ك��ام��ن��ة‪ ،‬وحماولة‬ ‫اال���س��ت��ج��اب��ة ع��ن ت��وق��د ال��وع��ي ب��ال��ع��امل‪ ،‬بطرح‬

‫الغمو�ض كطريقة جمالية للتوا�صل الفني‪ ،‬وهي‬ ‫حالة �سليمة ا�ضطر �إليها الك ّتاب بفعل التعار�ض‬ ‫احل���اد ب�ين ت��ط��ور ال��وع��ي وتخلف ال��واق��ع‪ .‬لعل‬ ‫�أهم �شرط لنجاح وانت�شار الق�صة والرواية هو‬ ‫احلرية والوعي بها‪ ،‬والبالد افتقدت طويال هذه‬ ‫املفردة‪ ،‬حتى �إذا توفرت يف �أح��د وجوهها عند‬ ‫عقد م��ا م��ن ال��زم��ان‪ ،‬ف���إمن��ا ه��ي حت��والت جزئية‬ ‫للرقيب الداخلي واخلارجي‪ ،‬الذي مينح درجة من‬ ‫التحول يف ظل هذا النظام‪� ،‬سرعان ما تتقو�ض‬ ‫خلل نظام �آخ��ر‪ ،‬ف�ضال عن �أن الق�صة والرواية‬ ‫يف ال��ع��راق مل تكتب يف ظل الهام�ش املجتمعي‬ ‫احل��ر �إال يف ح��دود �ضيقة ج��دا‪ ،‬ومل تكن يوما‬ ‫نتاج الطبقة املتو�سطة العراقية‪� ،‬سوى حاالت‬ ‫نادرة قدرها قدر هذه الطبقة املجتمعية املغلوبة‬ ‫يف اال���س��ت��ب��داد وال��دمي��ق��راط��ي��ة‪� .‬إذن‪ ،‬ه��ل نحن‬ ‫الرواة ول�سنا الرواية‪ ،‬ونحن ال�شخ�صيات التي‬ ‫ت�صنعها الأح��داث ويغيب امل�ؤلف امل�ستقل عنها‬ ‫ق�سرا‪ ،‬و�أال يظل ال�س�ؤال قائما‪ ،‬كل هذا العناء ومل‬ ‫يكن مبقدور هذا ال�شعب �أن ينتج مالمح لهويته‬ ‫العامة‪ ،‬مل تكتمل يف ذه��ن مثقف �أو ت�ستقر يف‬ ‫ن�ص روائ����ي‪� ،‬أو تتجمع يف �أف��ك��ار فيل�سوف‪،‬‬

‫يظل ال�س�ؤال قامتا ليكون الإحباط دافعا للكتابة‬ ‫واالنتظار متركزا للتحول‪ ،‬والأمل اله�ش �شرعة‬ ‫للم�ستقبل‪ .‬ومبرور الوقت مل تكن م�صادر الروي‬ ‫�إال عملية للتعبري عن و�ضع مبا�شر مل ي�ش�أ القا�ص‬ ‫�أو الروائي فيها �أن يروي قدر ما يروى‪� ،‬أو ي�صبح‬ ‫خمتربه الروائي والق�ص�صي ما هو �إال بحث يف‬ ‫كمون الهوية والتعبري عن الهوية داخل مظاهر‬ ‫الكمون اللغوية والفنية والتعبريية‪ ،‬وبالتايل مل‬ ‫يتحقق للق�صة والرواية العراقيتني �أن تكت�شفا‬ ‫حدثهما الفني �إال يف ح��دود ذل��ك التعبري‪ .‬هذا‬ ‫ال��ك�لام ال يعني �أن ال��ع��راق خ��ال م��ن الروائيني‬ ‫والقا�صني الكبار‪ ،‬بل العك�س �أن املنجز الق�ص�صي‬ ‫ال��ع��راق��ي‪ ،‬تقدم ع�بر العقود الأخ�ي�رة بخطوات‬ ‫وا�سعة‪ ،‬غري �أن ال��واق��ع العراقي مل ي�شهد على‬ ‫م�ستوى املنجز االجتماعي كظهري م��واز للق�ص‬ ‫والروي‪ ،‬ومن الطبيعي �أن ي�سهم منو التحوالت‬ ‫االجتماعية يف حتفيز و�إظهار املو�ضوع الروائي‬ ‫ودفعه �إىل االنتعا�ش وال���والدة والنمو‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن �أن الكاتب العراقي‪ ،‬يكتب يف ظل مقاومة‬ ‫الربجمة ال�سيا�سية وال�سلطوية ويحاول الإفالت‬ ‫منها عرب الأقنعة والتخفي والهروب �إىل املا�ضي‬ ‫ما �أبعده عن املجتمع والتفاعل احلي مع الأغلبية‪.‬‬ ‫وم��ن هنا ي��ث��ار ال�����س���ؤال‪ ،‬ه��ل ع��ا���ش الروائيون‬ ‫والقا�صون العراقيون ل�يرووا؟ �أم كانوا رواة‬ ‫يف ق�صة �أو رواية مل تكتمل بعد‪ .‬ولتكن الفكرة‬ ‫على النحو الآتي‪ :‬يف ظل غياب النمو للتحوالت‬ ‫االج��ت��م��اع��ي��ة يف ال��ع��امل وم��وق��ع ال��ع��راق منها‪،‬‬ ‫ظلت الق�صة والرواية يف حدود �أن تروى ال �أن‬ ‫ت��روي‪ ،‬مبعنى �أن م�سار الأح��داث يف الواقع مل‬ ‫يتم ّكن من �ضبطها داخل الن�ص‪ .‬فقر منو الف�ضاء‬ ‫االجتماعي والتاريخي وع��دم حتقق مكت�سبات‬ ‫وحت��والت يف ال��واق��ع العراقي‪ ،‬جعل الواقعية‬ ‫العراقية نف�سها حمل جدل‪ ،‬ما يجعلنا نعيد النظر‬ ‫يف مفهوم الواقعية العراقية‪ ،‬وهل بد�أت؟ �أم هي‬ ‫م�شروع مل يلملم �أ�شتاته بعد‪ .‬معادلة احلرية‬ ‫وال��وع��ي يف الكتابة واخل���روج م��ن الكتابة يف‬ ‫ظل اال�ستبداد واالبتعاد عن املجتمع �إىل العمل‬ ‫يف ظ��ل املجتمع ونبذ الت�سلط‪ .‬م��ا زال الن�ص‬ ‫العراقي حاله حال احللم العراقي ال�شفوي هو‬ ‫حم�صلة للبحث بالكامن وحماولة ال�ستقراء �شيء‬ ‫ما يف �أي حلظة‪ .‬الكاتب العراقي‪ ،‬كتب يف ظل‬ ‫مقاومة الربجمة ال�سيا�سية وال�سلطوية ويحاول‬ ‫الإفالت منها عرب الأقنعة والتخفي والهروب �إىل‬ ‫املا�ضي ما �أبعده عن املجتمع والتفاعل احلي مع‬ ‫الأغلبية‪.‬‬

‫رجاء خضير عباس‬

‫غ�ضب البحر‬ ‫ارتفعت امواج البحر غا�ضب ًة‪ ،‬ثم ما لبث موجهِ �إن احتدم‪ ،‬ان هناك‬ ‫ْ‬ ‫زهرة يانعة جتل�س على الرمال‪ ،‬جل�سة حواء قبل اخرتاع الثياب‪،‬‬ ‫ا�صغيتُ و�سمعته يقول‪:‬‬ ‫�أنا منْ ا�ستحقها‪ ،‬عليها ان تغرق يف! ونذوب مع ًا‪ ،‬بد ًال من لهوها‬ ‫يف رمالٍ كاذبة!!‬ ‫�شمعــة‬ ‫اعتاد على ايقاد ال�شموع كل يوم‪ ،‬مل ت�ستطيع امه منعه من تكرار‬ ‫ذلك‪ ،‬برغم حماوالتها حتى ظنت �أنه قد ُّجن‪ ،‬هذيانها كان م�سموع ًا‪...‬‬ ‫ال�شمعة تنري العاقل دربه ولكنها حترق يد املجنون !‬ ‫انت منْ تنريين يل احلياة ال ال�شمعة‬ ‫عندها اطف�أ ال�شمعة وقال لها‪ِ :‬‬ ‫يا �أماه!!‬ ‫كربياء‬ ‫جتولت بني حمالت اخل�ضر والفاكهة‪ ،‬وهي ت�صم يدها على نقودها‬ ‫خ�شية عليها من النفاد‪ ،‬جرت خطواتها مبتعدة‪ ،‬حلق بها �صبي‬ ‫املحل يناولها كي�س ًا مملوء ًا‪ ،‬نظرت عليه ب�سخرية وتركته مع كي�سه‬ ‫ولهاثه!‬

‫��دف تعريف الأط��ف��ال بنيل�سون مانديال �أول‬ ‫ب��ه ِ‬ ‫�سيا�سي مناه�ض لنظام الف�صل العن�صري يف‬ ‫جنوب �أفريقيا ي�صدر يف باري�س كتاب يحمل‬ ‫ع��ن��وان «اجل���د م��ان��دي�لا» يت�ضمن �أل��ب��وم �صور‬ ‫ي�ستعر�ض م�سرية بطل الكفاح احلائز جائزة نوبل‬ ‫لل�سالم‪ .‬الكتاب من ت�أليف زيندزي ماندياال‪ ،‬االبنة‬ ‫ال�صغرى ملانديال‪ ،‬و�سي�صدر يف بلدان عدة حول‬ ‫العامل يف الثامن والع�شرين من يونيو‪/‬حزيران‬ ‫مبنا�سبة الذكرى املئوية لوالدة �أول رئي�س �أ�سود‬ ‫جلنوب افريقيا‪ .‬وقال �آالن �سري مدير دار «رو دو‬ ‫موند» التي �ست�صدر االلبوم «�إنه ملن دواعي �شرفنا‬ ‫و�سرورنا ان ن�شارك يف ن�شر كلمة ابنة نيل�سون‬ ‫مانديال يف �أو�ساط الأطفال»‪ .‬وي�صدر هذا الألبوم‬ ‫الذي يقع يف ‪� 48‬صفحة والذي �ساهم الأمريكي‬ ‫�شون كوالز يف ر�سم �صوره‪ ،‬بالتزامن يف ّ‬ ‫كل‬ ‫من فرن�سا والبلدان املجاورة الناطقة بالفرن�سية‬ ‫والواليات املتحدة وبريطانيا وجنوب افريقيا‬ ‫وايطاليا والربازيل‪ ،‬ف�ضال عن عدة بلدان �أمريكية‬ ‫التينية‪ .‬ويف هذا العمل‪ ،‬تتحاور زيندزي مانديال‬ ‫(‪ 58‬عاما) التي تتوىل حاليا من�صب �سفري جنوب‬ ‫افريقيا يف ال���دمن���ارك‪ ،‬م��ع حفيديها زازي (‪6‬‬

‫�أعوام) وزيويلن (‪� 8‬أعوام) ردا على �أ�سئلة حول‬ ‫والد جدتهما‪ .‬وهي تقول لهما مثال عند �س�ؤالهما‬ ‫زج مانديال يف ال�سجن «لأنه كان ينا�ضل �ضد‬ ‫ملا ّ‬ ‫الف�صل العن�صري‪ .‬وقد �سبق �أن �شرحت لكما هذه‬ ‫الكلمة الغريبة ومفادها نظام �سيا�سي كان قائما‬

‫يف جنوب افريقيا للف�صل بني البي�ض وال�سود»‪.‬‬ ‫وكان نيل�سون مانديال ولد يف ‪ 18‬يوليو‪/‬متوز‬ ‫‪ 1918‬وتويف يف ‪ 5‬دي�سمرب‪/‬كانون الأول ‪.2013‬‬ ‫وهو �سيا�سي مناه�ض لنظام الف�صل العن�صري‬ ‫يف جنوب �أفريقيا‪ ،‬وثوري �شغل من�صب رئي�س‬

‫ما علم النف�س الثقايف ؟‬ ‫رب علم النف�س الثقايف �أح��د ف��روع علم النف�س‬ ‫يُعت ُ‬ ‫تحُ‬ ‫يخت�ص بدرا�سة الأث���ر ال��ذي دثه‬ ‫ال��ع��ام‪ ،‬حيث‬ ‫ّ‬ ‫الثقافة على الإن�سان باعتبارها عن�صر ًا �أ�سا�سي ًا‬ ‫يف عملية بنائه‪� .‬أي �أن هذا العلم يبحث يف جدوى‬ ‫قدرة الثقافة على تغيري �سلوك الإن�سان االجتماعي‬ ‫والتنموي واملعريف‪ .‬يُع ِّرف «ريت�شارد �شويدر»‪،‬‬ ‫العامل الأنرثوبولوجي الأمريكي‪ ،‬هذا العلم ب�أنه‬ ‫عل ٌم ي��در���س «الكيفية التي يتم م��ن خاللها تنظيم‬ ‫التقاليد الثقافية وجميع تلك املمار�سات االجتماعية‬ ‫امل��ت��م��ح��ورة ح���ول ال��ذه��ن بغية حتويلها للنف�س‬ ‫الب�شرية‪ ،‬ما ي�ؤدي �إىل وجود وحدة نف�سية للجن�س‬ ‫الب�شري‪ ،‬يف مقابل عديد االختالفات الإثنية يف‬ ‫الذهن وال��ذات والعاطفة»‪ .‬ومبعنى �آخر ف��� َّإن �آلية‬ ‫عمل ه��ذا العلم تكمن يف حم��اول��ة �صهر و�إذاب���ة‬ ‫الكثري من العقليات والأفكار و�سكبها �ضمن قالب‬ ‫ذهني واحد‪ .‬يقف علم النف�س الثقايف على �أ�سا�سني‬

‫جواد غلوم‬

‫كلما تزي ُ‬ ‫ّنت‬ ‫ُ‬ ‫و�شذبت َ�شعري‬ ‫ُ‬ ‫واكت�سيت �أحلى ما عندي‬ ‫مرت ِّقب ًا ط َّل َتك الغائبة‬ ‫إ�شعار �آخر‬ ‫ت�ؤجّ ُل جميئك حتى � ٍ‬ ‫حني ُ‬ ‫كنت عريانا‬ ‫ّ‬ ‫خايل الوفا�ض اال من الفرح‬ ‫الغامر َّ‬ ‫يف‬ ‫ّ‬ ‫� َ‬ ‫أ�شعث الر�أ�س �إال من عقلي املوظب‬ ‫ُ‬ ‫اخلرق البالية‬ ‫ك�سوتي‬ ‫ْ‬ ‫غري �إنها نظيفة املئزر والرداء‬ ‫علي مرارا‬ ‫�أبكرتَ تط ُّل ّ‬ ‫توقظني من غفلتي‬ ‫ت�صحبني �إىل املالهي‬ ‫ت�أخذ بيدي �إىل الأراجيح‬ ‫ُ‬ ‫تلت�صق بي‬ ‫تدنو مني ‪،‬‬ ‫متلأُ قلبي بهج ًة‬ ‫ت�ؤرجحني‬ ‫لمِ ً هج ْرتني ؟!‬ ‫تعافني لتقر�ضني الوح�ش ُة‬ ‫ب�أ�سنانها‬ ‫تعا َل �أد ُْن مني �أيها ال�سعي ُد كذبا‬ ‫بعد �أن عادت فتوّ تي‬ ‫وامتلأتْ خزائني‬ ‫وتو ّرمتْ �ص َر ُر دراهمي‬ ‫لكني ما ُ‬ ‫زلت بانتظارك‬ ‫ّ‬ ‫تعا َل ولو بعكازك‬ ‫لأرقبُ وق َع خطواتك‬ ‫قائم ًا ‪ ،‬زاحف ًا‬ ‫منهك ًا ‪ ،‬معافى‬ ‫� ِآم ًال يائ�س ًا‬ ‫ال �ضري‬

‫�سرية م�صورة للأطفال يف «اجلد مانديال»‬

‫ق�ص�ص ق�صرية جد ًا‬

‫هايل شرف الدين‬

‫يف انتظار‬ ‫«مباهج» العيد‬

‫ثابتني هما‪ :‬الأول � َّأن الثقافة مالزمة للعقل ككل‬ ‫غري قابل للف�صل‪ ،‬والثاين � َّأن النظرية املت� ّأ�صلة يف‬ ‫ثقافة واحدة تكون حمدودة القابلية على التطبيق‬ ‫عندما نطبّقها على ثقافة �أخرى خمتلفة‪ .‬على �سبيل‬ ‫املثال‪� ،‬إذا �أخذنا «عقدة �أوديب» نلحظ وجود الكثري‬ ‫من الآراء والدرا�سات التي تتحدَّث عن عدم عاملية‬ ‫�أوديب‪ ،‬فعقدة الأب هذه ترتبط بالثقافة امل�سيحية‬ ‫املدنية وكل الثقافات امل�شابهة لها‪ ،‬بينما يف ثقافات‬ ‫�أخ���رى ت��ك��ون فيها امل��ي��ول ال��وج��دان��ي��ة العاطفية‬ ‫موجهة نحو اخل��ال والأخ��ت ال الأب والأم‪ .‬ي�ؤمن‬ ‫رواد علم النف�س ال��ث��ق��ايف بالنظرية التجريبية‬ ‫ك���أداة �ضرورية يف جمع البيانات‪ .‬يف كتاب «علم‬ ‫النف�س الثقايف» لربتران ت��روادِك (ترجمة حكمت‬ ‫خوري وجوزف بورزق) نرى كيف � َّأن الثقافة ومن‬ ‫خالل تالزمها احلتمي مع العقل ي�شكالن «بلوك ًا»‬ ‫�أو كتل ًة واحد ًة هي الأ�سا�س الفعلي الذي قام عليه‬ ‫علم النف�س الثقايف والذي ارتكز ب�أهم �أعمدته على‬ ‫نظريات لعامل النف�س الأمريكي «جريوم برونري»‪.‬‬

‫يطرح الكتاب ���س���ؤا ًال‪ :‬هل يكت�سب النمو املعريف‬ ‫طابع ًا ثقافي ًا؟ ويبد�أ بالإجابة عن ال�س�ؤال بداي ًة‬ ‫ب�ضرورة حتليل التحديدات املتعلقة مبفهوم الثقافة‬ ‫على �ضوء �سياقات التطور الب�شري والتفاعالت‬ ‫القائمة ب�ين ه��ذه ال�سياقات م��ن جهة وال��ف��رد من‬ ‫جهة ثانية‪ .‬يقول امل�ؤلف‪« :‬لي�ست الثقافة هي التي‬ ‫ت�صنع الفرد بل الأفراد هم الذين ي�صنعون ثقافتهم‪.‬‬ ‫فالثقافة ظاهرة رمزية تتيح لأع�ضاء جمتمع معني‬ ‫�إمكانية حتديد هوية ظاهرات و�أح��داث و�أو�ضاع‬ ‫مق�سمة‪ .‬علم ًا‬ ‫ومو�ضوعات با�ستخدام ت�صنيفات ّ‬ ‫ب���أن ه��ذه امل��ق��والت تكون غالب ًا مكت�سبة ب�صورة‬ ‫�ضمنية غري واعية‪ ،‬الأمر الذي قد يظهرها وك�أنها‬ ‫طبيعية»‪ .‬وكما نفهم من برونري ف�إن الفكر الب�شري‬ ‫يولد بالفعل‪ ،‬وه��ذا الفعل ي���ؤدي �إىل الثقافة التي‬ ‫بدورها تعطي �شك ًال �أ�سا�سي ًا للفكر الإن�ساين‪ .‬وعلى‬ ‫�صعيد مت�صل نقر�أ جلريوم نظريته اخلا�صة جتاه‬ ‫«النظرية املادية» والتي من خاللها يكون (العاملان‬ ‫يف�سران مبفهوم واحد هو‬ ‫الفيزيائي والنف�ساين ّ‬

‫مفهوم املادة‪ ،‬كما يحدّدها علم الفيزياء) ويرى �أن‬ ‫�إحدى نتائج بناء علم النف�س العلمي على الأ�س�س‬ ‫العقالنية واملنطقية ت�ش ّكل يف مطلق الأح���وال‬ ‫نزعة هادفة �إىل تعقيم احل��االت الفردية الذاتية‪.‬‬ ‫ويف ذات اخل�صو�ص يت�ساءل م�ؤلف الكتاب عن‬ ‫غرابة تف�سري ظهور النظرية املادية وك�أنها �سبيلنا‬ ‫العقالين الأوح��د امل���ؤدي �إىل فهم الفكر �أو العقل؟‬ ‫وملّا وقع «جريوم برونري» حائر ًا بني نارين ب�سبب‬ ‫رف�ضه االختيار ما بني علم النف�س (العلمي) وعلم‬ ‫النف�س (ال�شعبي) ا�ستطاع برونري حترير نف�سه‬ ‫من خالل فن ال�سرد‪ .‬فالق�صة بر�أيه هي �أداة بناء‬ ‫الثقافة دون منازع ودون ن�سيان �أن الق�صة هي‬ ‫�شيء قابل للتحليل والو�صف وك�أنها �إحدى ال�صيغ‬ ‫املنطقية والعلمية التي ت�ستخدم يف تنظيم املعرفة‪.‬‬ ‫ومن هنا جاءت الأهمية الكربى التي ع ّلقها جريوم‬ ‫على ال�سرد الق�ص�صي فال�سرد م ّثل عامل حترر‬ ‫بالن�سبة �إليه‪ ،‬والق�صة م ّثلت املخرج املطلوب لذلك‬ ‫االختناق‪.‬‬

‫جنوب �أفريقيا ‪ ،1999-1994‬وكان �أول رئي�س‬ ‫�أ�سود جلنوب �أفريقيا‪ .‬انتخب يف �أول انتخابات‬ ‫متعددة وممثلة لكل الأعراق‪ ،‬وقد ركزت حكومته‬ ‫على تفكيك �إرث نظام الف�صل العن�صري من خالل‬ ‫الت�صدي للعن�صرية امل�ؤ�س�ساتية والفقر وعدم‬ ‫امل�ساواة وتعزيز امل�صاحلة العرقية‪� .‬سيا�سيا‪ ،‬هو‬ ‫قومي �أفريقي ودميقراطي ا�شرتاكي‪� ،‬شغل من�صب‬ ‫رئي�س امل�ؤمتر الوطني الأفريقي يف الفرتة من‬ ‫‪� 1991‬إىل ‪ .1997‬كما �شغل دوليا‪ ،‬من�صب الأمني‬ ‫العام حلركة عدم االنحياز ‪� .1999-1998‬أثارت‬ ‫فرتات حياته الكثري من اجلدل‪� ،‬شجبه اليمينيون‬ ‫وانتقدوا تعاطفه مع الإره��اب وال�شيوعية‪ .‬كما‬ ‫تلقى الكثري من الإ�شادات الدولية ملوقفه املناه�ض‬ ‫لال�ستعمار وللف�صل العن�صري‪ ،‬حيث تلقى �أكرث‬ ‫من ‪ 250‬جائزة‪ ،‬منها جائزة نوبل لل�سالم العام‬ ‫‪ 1993‬وم��ي��دال��ي��ة ال��رئ��ا���س��ة الأم�يرك��ي��ة للحرية‬ ‫وو���س��ام لينني م��ن ال��ن��ظ��ام ال�سوفييتي‪ .‬متتع‬ ‫مانديال باالحرتام العميق يف العامل عامة ويف‬ ‫جنوب �أفريقيا خا�صة‪ ،‬حيث غالبا ما ي�شار �إليه‬ ‫با�سمه يف ع�شريته ماديبا �أو تاتا‪ ،‬ويف كثري من‬ ‫الأحيان يو�صف ب�أنه «�أبو الأمة»‪.‬‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫‪9‬‬

‫�أملانيا تتطلع ال�ستعادة بريقها �أمام ال�سويد اليوم‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫بع َد �أن تلقى املنتخب الأملاين �صدمة الهزمية �أمام املك�سيك‪،‬‬ ‫يف بداية م�شوار الدفاع عن لقبه يف ك�أ�س العامل ‪2018‬‬ ‫برو�سيا‪ ،‬يتطلع الآن �إىل ت�صحيح الأخ �ط��اء التي بدت‬ ‫وا�ضحة يف �أداءه للعودة �إىل امل�سار ال�صحيح عرب مواجهة‬ ‫ال�سويد‪ ،‬امل�ق��ررة ال�ي��وم ال�سبت يف اجل��ول��ة الثانية من‬ ‫مباريات دور املجموعات‪ .‬وكان املنتخب الأملاين قد ا�ستهل‬ ‫م�شواره يف البطولة بالهزمية �أم��ام نظريه املك�سيكي‪،‬‬ ‫بهدف نظيف بالعا�صمة مو�سكو‪ ،‬ويخو�ض مباراته الثانية‬ ‫يف املجموعة ال�ساد�سة الليلىة �أمام ال�سويد‪ ،‬على ملعب‬ ‫في�شت الأومل�ب��ي يف �سوت�شي‪ .‬وواج��ه املنتخب الأملاين‪،‬‬ ‫ال��ذي اعترب قبل البطولة من �أق��وى املر�شحني للتتويج‬ ‫باللقب ال��ذي �أح��رزه يف الن�سخة املا�ضية بالربازيل عام‬ ‫‪ ،2014‬موجة من االنتقادات �إث��ر هزميته املفاجئة �أمام‬ ‫املك�سيك‪ ،‬لكنه يتطلع �إىل تقدمي الأف�ضل خا�صة مع و�ضوح‬ ‫�أوجه الق�صور واخللل يف الأداء‪ ،‬التي ت�سببت يف الهزمية‪.‬‬ ‫ومتثلت م�شكلة املنتخب الأملاين ب�شكل رئي�سي يف املباراة‬ ‫الأوىل يف الفجوة بني خطي الدفاع والو�سط وعدم القدرة‬ ‫على التعامل بال�شكل املطلوب مع الهجمات املرتدة من قبل‬ ‫عنا�صر املنتخب املك�سيكي التي تتميز ب�سرعات عالية‪ ،‬لكن‬ ‫الأمور قد تكون �أف�ضل يف مواجهة العبي ال�سويد «الأقل‬ ‫�سرعة»‪ ،‬ويف ظل معاجلة املدير الفني للمنتخب الأملاين‬ ‫يواخيم لوف‪ ،‬لأوجه اخللل‪ .‬ويف املباراة �أمام املك�سيك‪،‬‬ ‫ظهر العبا قلب الدفاع مات�س هوميلز وج�يروم بواتينج‬ ‫وح�ي��دي��ن يف الت�صدي لهجمات م��رت��دة م��ن قبل العبي‬ ‫املك�سيك‪ ،‬حيث مل يحقق الفريق الأملاين التوازن املطلوب‬ ‫بني اجلانبني الهجومي والدفاعي ومتثلت م�شكلته يف عدم‬ ‫التحلي بال�سرعة الكافية يف الرتاجع الدفاعي‪ .‬وواجه العب‬

‫خط الو�سط املدافع �سامي خ�ضرية الكثري من االنتقادات‬ ‫ب�سبب ال �ب��طء يف ت ��أدي��ة م�ه��ام��ه ال��دف��اع�ي��ة‪ ،‬وك ��ان العب‬ ‫املنتخب الأملاين ال�سابق �شتيفان �إيفنربج من بني املطالبني‬ ‫با�ستبعاده من ت�شكيلة الفريق يف املباراة �أمام ال�سويد‪.‬‬

‫واع�ترف خ�ضرية نف�سه قائال يف ت�صريحات لل�صحفيني‬ ‫�أم�س االول اخلمي�س «�أع��رف �أنني مل �أقدم مباراة جيدة»‬ ‫وق��ال نقاد �إن��ه كان يفرت�ض على خ�ضرية توجيه �شريكه‬ ‫يف خط الو�سط توين كرو�س بالرتاجع وقتما يتقدم هو‬

‫للهجوم‪ ،‬لكن خ�ضرية العب يوفنتو�س الإيطايل يرى �أن‬ ‫امل�شكلة كانت تكمن يف الفريق ككل و�أب��دى ثقته يف حل‬ ‫م�شكالت الأداء خ�لال مواجهة ال�سويد‪ .‬وك��ان املنتخب‬ ‫ال�سويدي ق��د ا�ستهل م���ش��واره ب��امل��ون��دي��ال بالفوز على‬

‫كرواتيا (تهني) الأرجنتني بثالثية وتبلغ الدور الثمن النهائي!‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫َ‬ ‫حقق املنتخب الكرواتي لكرة القدم �إحدى‬ ‫�أك�ب�ر م�ف��اج��آت م��ون��دي��ال رو��س�ي��ا ‪،2018‬‬ ‫ب �ف��وزه ال�ك�ب�ير ‪��-3‬ص�ف��ر ع�ل��ى الأرجنتني‬ ‫وجنمها ليونيل مي�سي ‪�-3‬صفر الأربعاء‬ ‫�ضمن اجلولة الثانية ملناف�سات املجموعة‬ ‫الرابعة‪ ،‬لتبلغ دور الثمن النهائي‪ .‬ويف‬ ‫مباراة كان يحتاج فيها منتخب الأرجنتني‬ ‫بطل ‪ 1978‬و‪ 1982‬اىل الفوز لتعوي�ض‬ ‫التعادل املخيب مع اي�سلندا ‪ 1-1‬يف مباراة‬ ‫�أ�ضاع فيها مي�سي ركلة جزاء‪ ،‬وجد نف�سه‬ ‫يتلقى ه��زمي��ة قا�سية وي�خ��و���ض ل �ق��اء مل‬ ‫ي�ق��دم فيه �أف���ض��ل الع��ب يف ال �ع��امل خم�س‬ ‫م� ��رات‪� ،‬أي مل�ح��ة ت��ذك��ر‪ .‬وب��ر��ص�ي��د نقطة‬ ‫واح���دة م��ن م �ب��ارات�ين‪ ،‬ب��ات��ت الأرجنتني‬ ‫�أم ��ام اح�ت�م��ال كبري ب��اخل��روج م��ن ال��دور‬ ‫الأول للمرة الأوىل منذ ‪ .2002‬وميكن ان‬ ‫يتعقد و�ضع املنتخب الأمريكي اجلنوبي‬ ‫�أك�ثر يف ح��ال ف��وز اي�سلندا على نيجرييا‬ ‫اجلمعة‪ ،‬يف املباراة الثانية لهذه اجلولة‬ ‫�ضمن املجموعة الرابعة‪ .‬وتت�صدر كرواتيا‬ ‫ترتيب املجموعة مع �ست نقاط‪ ،‬مقابل نقطة‬ ‫لكل من الأرجنتني واي�سلندا (يف انتظار‬ ‫م �ب��ارات �ه��ا ون�ي�ج�يري��ا اجل �م �ع��ة)‪ .‬وزادت‬ ‫املباراة من خيبة مي�سي الباحث عن لقبه‬ ‫الأول مع املنتخب‪ ،‬وال��ذي يتكرر ال�س�ؤال‬

‫تخلصوا من كابوس مجدي عبد الغني‬

‫الفكاهة تغلب على تعليقات امل�صريني بعد وداع املونديال!‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫حوله‪ :‬ملاذا ال يقدم مع الأرجنتني امل�ستوى‬ ‫الذي �أت��اح له �إح��راز كل الألقاب مع فريقه‬ ‫بر�شلونة اال�سباين؟ ال�ضغط امل�ضاعف على‬ ‫مي�سي يف هذا املونديال‪ ،‬مرده �أي�ضا اىل‬ ‫ان غرميه الربتغايل كري�ستيانو رونالدو‪،‬‬ ‫املتوج �أي�ضا خم�س مرات بالكرة الذهبية‬ ‫لأف�ضل الع��ب يف ال�ع��امل‪ ،‬يقدم �أداء جيدا‬ ‫ب�شهية تهديفية جعلته يت�صدر ترتيب‬ ‫الهدافني مع �أربعة �أه��داف يف مباراتني‪.‬‬

‫�أم��ا ك��روات�ي��ا‪ ،‬فقدمت �أداء قويا ب��رز فيها‬ ‫قائدها لوكا مودريت�ش الذي �سجل الهدف‬ ‫ال �ث��اين م��ن ت���س��دي��دة ��ص��اروخ�ي��ة بعيدة‪،‬‬ ‫ليعزز ال�ت�ق��دم بعد ه��دف �أن �ت��ي ريبيت�ش‬ ‫(‪ ،)53‬وقبل الهدف الأخري لإيفان راكيتي�ش‬ ‫(‪ .)1+90‬وهي املرة الأوىل التي يبلغ فيها‬ ‫املنتخب الكرواتي الدور ثمن النهائي‪ ،‬منذ‬ ‫حلوله ثالثا يف مونديال فرن�سا ‪،1998‬‬ ‫علما ان تلك امل�شاركة كانت الأوىل له بعد‬

‫نيل اال�ستقالل‪ .‬وان�ضم بذلك اىل فرن�سا‬ ‫التي �ضمنت �أي�ضا ت�أهلها يف وقت �سابق‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬ورو�سيا امل�ضيفة والأوروغواي‬ ‫اللتني حجزتا بطاقتيهما االربعاء‪.‬‬

‫نظريه الكوري اجلنوبي ‪ 1‬ـ ‪ 0‬يوم االثنني املا�ضي‪ ،‬ورمبا‬ ‫يكون قانعا �إذا جنح يف انتزاع نقطة �أمام �أملانيا يف مباراة‬ ‫اليوم‪ ،‬وهو ما يرجح �أن املنتخب الأملاين رمبا يعاين من‬ ‫تكتل دفاعي متوا�صل يف اللقاء‪ .‬وقال العب خط الو�سط‬ ‫ال�سويدي �إميل فور�سبريج‪�« :‬إننا فريق متما�سك‪ ،‬ال نهاجم‬ ‫كثريا‪ ،‬ونركز على �إحباط املحاوالت التهديفية �ضدنا» وبدا‬ ‫املنتخب الأمل��اين مفتقدا للأ�سلوب الإبداعي يف مواجهة‬ ‫املك�سيك وهو ما يتطلع �إىل ا�ستعادته يف املباراة‪ ،‬بعد �أن‬ ‫قاده لتحقيق الفوز يف جميع مبارياته الع�شر بالت�صفيات‬ ‫امل�ؤهلة للمونديال والتي �أحرز خاللها ‪ 43‬هدفا ومل تهتز‬ ‫�شباكه �سوى �أربع مرات‪ .‬وكما هو معتاد‪ ،‬يتوقع �أال يلج�أ‬ ‫املدير الفني يواخيم لوف لتغيريات يف ت�شكيل املنتخب‬ ‫الأملاين‪ ،‬علما ب�أنه من املتوقع عودة الظهري الأي�سر يونا�س‬ ‫هيكتور للت�شكيل الأ�سا�سي بعد �أن تعافى من نزلة برد‪.‬‬ ‫ورمبا ال يعاين املنتخب الأمل��اين من �ضغوط كبرية حيث‬ ‫�أن الفر�صة �ستظل قائمة بالن�سبة له حتى يف حالة الهزمية‬ ‫يف مباراة الغد‪ ،‬ولكن ب�شرط فوز كوريا اجلنوبية على‬ ‫املك�سيك يف املباراة الأخرى باملجموعة‪ .‬ففي هذه احلالة‪،‬‬ ‫يرتفع ر�صيد املنتخب ال�سويدي �إىل ‪ 6‬نقاط مقابل ‪ 3‬نقاط‬ ‫لكل من املك�سيك وكوريا‪ ،‬وتبقى الفر�صة قائمة ح�سابيا‬ ‫للمنتخب الأملاين حينها‪ ،‬حيث ميكنه انتزاع الت�أهل بالفوز‬ ‫بفارق �أهداف على كوريا اجلنوبية ولكن �سيكون بحاجة‬ ‫�أي�ضا �إىل ف��وز ال�سويد على املك�سيك‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬رمب��ا ال‬ ‫يفكر �أي العب باملنتخب الأمل��اين �أو �أي من م�س�ؤوليه يف‬ ‫هذا ال�سيناريو‪ ،‬و�إمنا يتطلع الفريق �إىل تفادي احل�سابات‬ ‫املعقدة بالفوز يف املباراة‪ .‬وقال راينهارد جريندل‪ ،‬رئي�س‬ ‫االحتاد الأملاين‪�« :‬أعتقد �أننا جميعا لدينا نف�س الهدف وهو‬ ‫تقدمي ك�أ�س عامل جيدة بعد كبوة البداية‪ ..‬علينا �أن نتما�سك‬ ‫جميعا يف مباراة اليوم ال�سبت»‪.‬‬

‫مل َت �ت��وق��ف تعليقات وردود ف�ع��ل امل���ص��ري�ين على‬ ‫اخل�سارة القا�سية التي مني بها منتخب «الفراعنة»‬ ‫�أمام رو�سيا يف اجلولة الثانية ملباريات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ ،2018‬ب�ث�لاث��ة �أه� ��داف م�ق��اب��ل ه��دف واح ��د‪ ،‬وهي‬ ‫النتيجة التي �أدت خلروج املنتخب امل�صري ر�سمي ًا‬ ‫م��ن امل��ون��دي��ال‪ .‬وام�ت��زج��ت تعليقات امل�صريني عرب‬ ‫مواقع التوا�صل االجتماعي بني اال�ستياء والفكاهة‪،‬‬ ‫و�صبوا جام غ�ضبهم على املدرب الأرجنتيني هيكتور‬ ‫كوبر والعبي املنتخب‪ ،‬م�ؤكدين �أن��ه ك��ان بالإمكان‬ ‫حتقيق نتائج �أف�ضل‪ ،‬كون املجموعة التي يقع فيها‬ ‫ال�ف��راع�ن��ة تعترب م��ن ب�ين �أ��س�ه��ل جم�م��وع��ات ك�أ�س‬ ‫العامل‪ .‬وبعيد ًا عن التعليقات الغا�ضبة‪ ،‬عجّ ت مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي بالكثري من ال�صور والر�سوم‬ ‫الكاريكاتورية املعربة عن حالة املنتخب امل�صري‬ ‫وجماهريه التي كانت متني النف�س بتحقيق نتائج‬ ‫�أف�ضل يف امل�شاركة الأوىل بعد ‪ 28‬عام ًا‪ ،‬غاب خاللها‬ ‫الفريق عن بطوالت ك�أ�س العامل‪ .‬و�سخر �أحد املعلقني‬ ‫على و�ضعية املنتخبني امل�صري وال�سعوي يف البطولة‬ ‫مغرد ًا ب�أن مباراة «الفراعنة» و»الأخ�ضر» �س ُتلعب على‬ ‫�أر�ض املطار‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل احلال املزري للمنتخبني‬ ‫اللذين ودّعا املونديال مبكر ًا‪ .‬و�أبدى مغ ّرد �آخر ندمه‬ ‫ل�شماتته يف املنتخب ال�سعودي بعد خ�سارته بخم�سة‬

‫�أهداف نظيفة �أمام منتخب رو�سيا يف مباراة االفتتاح‪،‬‬ ‫وقال �إن حال منتخب م�صر مل يكن �أف�ضل‪ ،‬فنال هو‬ ‫الآخر خ�سارة كبرية بالثالثة �أمام الرو�س‪ .‬وتداول‬ ‫العديد من املغردين �صورتني مركبتني يظهر فيها اثنني‬ ‫من العبي املنتخب ال�سعودي خالل �سقوطها املُحرج‬ ‫حلظة ت�سجيل الالعب الرو�سي ديني�س ت�شريي�شيف‬ ‫لأح��د هدفيه يف املنتخب ال�سعودي‪ ،‬ليتكرر نف�س‬ ‫امل�شهد ب�شكل متطابق يف مباراة م�صر ورو�سيا‪ ،‬حيث‬ ‫�سقط مدافعان م�صريان بنف�س الطريقة و�أمام نف�س‬ ‫الالعب الرو�سي‪ .‬ونال العب املنتخب امل�صري ال�سابق‬ ‫جمدي عبدالغني ق�سط ًا وافر ًا من التعليقات‪ ،‬بعد �أن‬ ‫ا�ش ُتهر على مدى الـ‪ 28‬عام ًا املا�ضية باعتباره �صاحب‬ ‫�آخر هدف ملنتخب م�صر يف ك�أ�س العامل‪ ،‬حينما �سجل‬ ‫من ركلة جزاء �أمام هولندا يف مونديال عام ‪.1990‬‬ ‫وقال الكثري من املغردين امل�صريني �أن املك�سب الوحيد‬ ‫الذي حققه منتخب م�صر يف م�شاركته بك�أ�س العامل‬ ‫‪ 2018‬هو جناح حممد �صالح يف ت�سجيل هدف �أمام‬ ‫رو�سيا‪ ،‬ليخ ّل�ص امل�صريني من تعليقات عبد الغني‬ ‫امل���ص��ري��ة بهدفه‬ ‫الذي لطاملا ذ ّكر اجلماهري‬ ‫عقو د‬ ‫رغ ��م م� ��رور ن�ح��و ‪3‬‬ ‫عليه‪.‬‬

‫رونالدو يف �صدارة الهدافني بختام اليوم ال�سابع‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫ ‪� 4‬أهداف ‪-‬‬‫كري�ستيانو رونالدو (الربتغال)‬ ‫ ‪� 3‬أهداف ‪-‬‬‫ديني�س ت�شريي�شيف (رو�سيا)‬ ‫دييغو كو�ستا (ا�سبانيا)‬ ‫ هدفان ‪-‬‬‫رومليو لوكاكو (بلجيكا)‬ ‫هاري كاين (انكلرتا)‬ ‫�أرتيم دزيوبا (رو�سيا)‬ ‫لوكا مودريت�ش (كرواتيا)‬ ‫ميلي يديناك (ا�سرتاليا) (من ركلتي‬ ‫جزاء)‬ ‫ هدف واحد ‪-‬‬‫نات�شو فرنانديز (ا�سبانيا)‪ ،‬خو�سيه‬ ‫خيمينيز (الأوروغ� ��واي)‪� ،‬إيوري‬ ‫غازين�سكي (رو� �س �ي��ا)‪� ،‬ألك�سندر‬ ‫غولوفني (رو�سيا)‪ ،‬يو�سف بول�سن‬ ‫(ال��دمن��ارك)‪� ،‬ألك�سندر ك��والروف‬ ‫(���ص��رب��ي��ا)‪ ،‬ه�يرف �ي �ن��غ لو�سانو‬ ‫(املك�سيك)‪ ،‬فيليبي كوتينيو‬ ‫(ال� �ب ��رازي � � ��ل)‪� ،‬ستيفن‬ ‫ت�سوبر (�سوي�سرا)‪،‬‬ ‫�أن� � � ��دري� � � ��ا�� � � ��س‬ ‫و�أوروج��واي مبدينة يكاترينربج‪ ،‬حيث �شهد غرانكفي�ست‬ ‫اللقاء العديد من املدرجات اخلاوية‪ .‬وبلغ حجم‬ ‫مبيعات تذاكر املونديال ‪ 2.6‬مليون تذكرة‪.‬‬ ‫وخ�لال مونديال ‪ 2010‬بجنوب �أفريقيا‪ ،‬بلغ‬ ‫�إج�م��ايل ع��دد احل�ضور يف مباريات البطولة‬ ‫‪ 3.6‬مليون م�شجع‪.‬‬

‫احل�ضور اجلماهريي يف املونديال يتجاوز املليون م�شجع!‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫�سجلتْ بطولة ك��أ���س ال�ع��امل ‪ 2018‬برو�سيا‬ ‫حتى الآن ح�ضور �أك�ثر من مليون م�شجع يف‬ ‫امل��درج��ات‪ ،‬خ�لال مباريات البطولة‪ ،‬ح�سبما‬ ‫�أكد االحتاد لدويل لكرة القدم (فيفا)‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫الفيفا يف ثامن �أيام البطولة �أنه خالل مباراة‬

‫املنتخبني ال��دمن��ارك��ي والأ�� �س�ت�رايل جت��اوز‬ ‫�إجمايل عدد امل�شجعني الذين ح�ضروا مباريات‬ ‫املونديال احلايل املليون م�شجع بن�سبة ح�ضور‬ ‫بلغت ‪ % 97‬من �سعة املالعب التي ا�ست�ضافت‬ ‫ه��ذه امل�ب��اري��ات‪ .‬ويتعار�ض ه��ذا العدد املعلن‬ ‫مع امل�شهد الذي ظهر يف مباراة منتخبي م�صر‬

‫(ال�سويد)‪ ،‬دراي�س مرتنز (بلجيكا)‪،‬‬ ‫ي��وي��ا �أو� �س��اك��و (ال �ي��اب��ان)‪ ،‬خوان‬ ‫ف��رن��ان��دو ك�ي�ن�ت�يرو (كولومبيا)‪،‬‬ ‫مباي نيانغ (ال�سنغال)‪ ،‬غريغور‬ ‫ك��ري���ش��وف�ي��اك (ب��ول��ن��دا)‪ ،‬لوي�س‬ ‫�سواريز (الأوروغواي)‪ ،‬كري�ستيان‬ ‫�إريك�سن (الدمنارك)‪ ،‬كيليان مبابي‬ ‫(فرن�سا)‪� ،‬أنتي ريبيت�ش (كرواتيا)‪،‬‬ ‫ايفان راكيتيت�ش (كرواتيا)‬ ‫* م��ن رك �ل��ة ج���زاء‪ :‬حم�م��د �صالح‬ ‫(م� ��� �ص ��ر)‪� � ،‬س�ي�رخ �ي��و �أغ� ��وي� ��رو‬ ‫(الأرجنتني)‪� ،‬ألفريد فينبوغا�سون‬ ‫(اي �� �س �ل �ن��دا)‪ ،‬ان� �ط ��وان غريزمان‬ ‫(ف��رن���س��ا)‪ ،‬ال �ف��رج��اين �سا�سي‬ ‫(تون�س)‪� ،‬شينجي كاغاوا‬ ‫(اليابان)‬ ‫ خ �ط ��أ يف مرمى‬‫فريقه ‪-‬‬

‫عزيز بوحدوز (املغرب)‬ ‫�أوغينيكارو ايتيبو (نيجرييا)‬ ‫عزيز بهي�ش (ا�سرتاليا)‬ ‫تياغو �شيو�سيك (ال�سنغال)‬ ‫�أحمد فتحي (م�صر)‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫مونديال‬

‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫نحن والمونديال‬ ‫ُ‬

‫مفكرة املونديال‬

‫طموحات العرب ُمعلقة على �أجنحة ن�سور قرطاج!‬ ‫االحتكام للتكنولوجيا الت�صويرية‪« ..‬عدالة اللحظة»‬

‫عمار ساطع‬

‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫لي�س من باب عك�س ال�صورة التي‬ ‫ُن�شاهدها يف يوميات مونديال رو�سيا‬ ‫عرب ال�شا�شة ال�صغرية‪ ،‬او حتى فيما‬ ‫نتابعه من انباء ومعلومات وحقائق‬ ‫يف وكاالت االنباء ومواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي او �صفحات تتناقلها على‬ ‫ا�سا�س ال�سبق ال�صحفي واالخبار‬ ‫العاجلة‪ ،‬ال لي�س االمر كذلك‪ ..‬فاالمر‬ ‫يُح�سب على انه مفاج�آت ومفارقات‬ ‫واحداث غريبة تتوا�صل ب�شكل م�ستمر‬ ‫ن�أخذ ما ينفع منها لتكون تلك درو�س ًا‬ ‫وعرب! منتخباتنا العربية خذلتنا ب�شكل‬ ‫ِ‬ ‫او ب�آخر‪ ..‬ففي ليلة مُظلمة‪ ،‬خ�سر رفاق‬ ‫حممد �صالح امام ا�صحاب ال�ضيافة‬ ‫رو�سيا بثالثة اهداف لهدف‪ ،‬وهي‬ ‫نتيجة اعطت للفائز جواز املرور اىل‬ ‫املرحلة الالحقة‪ ،‬بعدما ك�سبوا �ست‬ ‫نقاط على ح�ساب اثنني من منتخباتنا‬ ‫العربية‪ ،‬ورمبا كانت احل�سنة الوحيدة‬ ‫مل�صر‪ ،‬حتى قبل مواجهتها لل�سعودية‬ ‫يف اجلولة املقبلة‪ ،‬جولة الوداع‪ ،‬هو‬ ‫ان حممد �صالح �سجل اول اهدافه يف‬ ‫املونديال وقد ك�سر غياب ًا للفراعنة دام‬ ‫لـ ‪ 28‬عام ًا عقب �آخر اهداف م�صر يف‬ ‫مونديال ‪ 1990‬يف ايطاليا يوم احرز‪،‬‬ ‫جنم الو�سط ال�سابق‪ ،‬جمدي عبد‬ ‫الغني هدف ًا يف مرمى هانز فان بروكلني‬ ‫احلار�س الهولندي ال�شهري‪ ،‬لكن الت�شابه‬ ‫بالهدفني‪ ،‬انهما �سجال عرب ركلة جزاء!‬ ‫خرجت م�صر ر�سميا‪ ،‬وقد تبعتها‬ ‫ال�سعودية بيوم واحد‪ ،‬عقب خ�سارتها‬ ‫امام االورغواي بهدف القنا�ص‬ ‫�سواريز‪ ،‬وهو هدف كان كفيال ب�أن ينقل‬ ‫االورغواي اىل دور الـ ‪ 16‬ب�صحبة‬ ‫رو�سيا عن املجموعة االوىل‪ ،‬بغ�ض النظر‬ ‫عن نتائج اجلولة الثالثة واالخرية‪ ..‬بيد‬ ‫ان خروج املنتخبني العربيني‪ ،‬ا�صاب‬ ‫ماليني العرب بالذهول‪ ،‬فكالهما مل‬ ‫يظهرا بال�شكل الفني الذي يتنا�سب وما‬ ‫ُقدم لهما من دعم او م�ؤازرة‪ ،‬وال هما يف‬ ‫ي�ستحقان املغادرة بالطريقة التي ظهرت‬ ‫فيهما نتائج اجلولتني االوىل والثانية‪،‬‬ ‫فم�صر مل تكن ت�ستحق اخل�سارة على‬ ‫اقل التقديرات من االورغواي‪ ،‬وحتى‬ ‫انها كادت ان ت�أتي بنتيجة ت�سر احلال‬ ‫امام رو�سيا لو ان االنهيار الذي ا�صاب‬ ‫ج�سد الفريق بعمقه الدفاعي واالرباك‬ ‫احلا�صل يف �صفوف الت�شكيلة التي‬ ‫خا�ضت املواجهة‪ ،‬اذ ان الفريق اهتزت‬

‫�شباكه ثالث مرات يف غ�ضون ‪15‬‬ ‫دقيقة مف�صلية م�ؤثرة جدا وبطرق‬ ‫فنية م�شابهة‪ ..‬ولالمانة ف�أن مدرب‬ ‫م�صر هكتور كوبر مل يوفق يف ايجاد‬ ‫احللول التي توقف املد الرو�سي الذي‬ ‫و�صل ل�شواطئ عبد ال�شايف الذي مل تكن‬ ‫لديه ردود الفعل املطلوبة مع املحاوالت‬ ‫املبا�شرة التي ا�ستهدفت عرينه‪ ،‬واىل‬ ‫جانب تلك اخل�سارة امل�صرية ف�أن احلكم‬ ‫مل يكن موفق ًا اذ كان يفرت�ض به ان‬ ‫يحت�سب ركلة جزاء للم�صريني بعد ركلة‬

‫اجلزاء املحت�سبة من قبل ِه‪ ،‬وهو امر‬ ‫ا�سهم يف خروج املنتخب امل�صري بتلك‬ ‫اخل�سارة التي اعطت لهداف الدوري‬ ‫االنكليزي حممد �صالح يف ر�سم‬ ‫ال�صورة االمثل وو�ضع ب�صمته االوىل‬ ‫يف ك�أ�س العامل! ال اريد التطرق اىل‬ ‫ال�سعوديني وخ�سارتهم مع االورغواي‪،‬‬ ‫لكنني ا�ستوقف امام ما حدث من ر�سم‬ ‫�صورة مفتعلة من العبني خذلوا انف�سهم‬ ‫بانف�سهم بعد ادائهم الرتيب يف املونديال‪،‬‬ ‫االداء الذي ال ي�ستحق اي و�صف حتى‪،‬‬ ‫فال طموحات لالعبني يعاجلون االخطاء‬ ‫التي ارتكبوها امام رو�سيا يف االفتتاح‬

‫فرتة ال�شدائد تظهر املعادن‪ ..‬تون�س‬ ‫امام موعد كبري فهي كل ما تبقى لنا من‬ ‫طموح عربي يف اال�ستمرار باملونديال‬ ‫الرو�سني بعد اخلروج الثالثي املحزن‬ ‫لل�سعودية وقبلها م�صر وبعدها املغرب!‬

‫اخلما�سي النظيف‪ ،‬باخطاء اكرث فداحة‪،‬‬ ‫برغم ان العبي ال�سعودية كانوا اكرث‬ ‫هدو ًء واكرث توازن ًا‪ ،‬لكنهم حق ًا فريق‬ ‫�ضاع يف االنطالقة واراد ان يبحث عن‬ ‫هويته ومل يجدها! �ضربة اخرى كانت‬ ‫م�ؤثرة ملنتخبتنا العربية‪ ،‬املغرب‪� ،‬سقط‬ ‫امام الربتغال وودع املونديال‪ ،‬ولكن اي‬ ‫�سقوط‪� ،‬سقوط م�ؤمل‪ ،‬فاالداء الرجويل‬ ‫مل ينفع ا�سود االطل�س امام دهاء وخربة‬ ‫النجم رونالدو‪ ،‬اف�ضل العبي العامل‪***** ***** **** ..‬‬ ‫العبو املغرب علموا كل ما بو�سعهم قد تكون تقنية الكامريا التي يلج�أ‬ ‫اليها حكام مباريات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ ،2018‬هي نتاج وح�صيلة لالخطاء‬ ‫املرتاكمة واالعرتا�ضات املتكررة‬ ‫لالعبني ومدربني‪ ،‬فهذه التقنية التي‬ ‫�أقرها االحتاد الدويل لكرة القدم هي‬ ‫واحدة من بني اهم العوامل امل�ساعدة‬ ‫وامل�ساهمة يف تعطيل اخلطا وايقافه‬ ‫وحماولة �صائبة و�سليمة يف منح كل‬ ‫فريق حقه‪ ،‬ك�أنها (عدالة اللحظة) التي‬ ‫غابت فيما م�ضى! ال ب�أ�س يف ان يكون‬ ‫التطور العلمي التكنولوجي الذي‬ ‫�ضرب اجزاء املعمورة كلها‪ ،‬عام ًال‬ ‫م�سهم ًا يف اجناح املباريات التناف�سية‪،‬‬ ‫فهذه التجربة اتت بثمارها واوقفت‬ ‫الظلم والقرارات اجلائرة التي ا�ضرت‬ ‫حتى ال يخرجوا من توليفة اقوياء بفرق والعبني‪ ..‬تقنية الكامريا التي‬ ‫ثان �صالوا وجالوا ت�صحح قرارات التحكيم كانت على‬ ‫املونديال‪� ،‬شوط ٍ‬ ‫فيه داخل دفاعات الربتغاليني‪ ،‬دون ان �صواب‪ ،‬برغم انها مل حتت�سب العديد‬ ‫يجدوا النهايات ال�سليمة التي حتقق منها‪ ،‬لكنها قللت من االخطاء التي كانت‬ ‫لهم مبتغاهم‪ ،‬وفت�شوا عن ا�سرار ذلك حتدث وقو�ضت فر�ص انت�صار اخلط�أ‬ ‫الغياب طيلة �شوط اتعبوا فيه ابطال مهما كان!‪ .‬ايران كادت ان تتعادل مع‬ ‫اوروبا ‪ 2016‬غري ان اقدار الزمان ا�سبانيا بهدف‪ ،‬لو احت�سب هدفها امللغي‬ ‫وقفت بوجههم بطريقة كان ختامها نتيجة حالة الت�سلل ال�صحيحة‪ ،‬ا�ضف‬ ‫ان م�شهد الدموع كان حا�ضرا لالعبني اىل احت�ساب ركلة جزاء لال�سرتاليني‬ ‫ا�شداء كان همهم ا�سعاد ماليني املغاربة! على ح�ساب الدمنارك ومنها ُ�س ِج َل‬ ‫�آمالنا �ستكون معلقة على اجنحة ن�سور هدف التعادل الذي احيى االمل يف‬ ‫قرطاج‪ ،‬فاملنتخب التون�سي هو االمل بقاء الفريق يف املناف�سات‪ ،‬مثلما كانت‬ ‫الذي تبقى لنا كماليني العرب‪ ..‬ففي للكامريا مكانة يف اعطاء البطاقة‬

‫ال�صفراء ملهاجم �صربيا بعد ان �ضرب‬ ‫عمد ًا مدافعا كو�سرتيكي ًا!‪ .‬يف ت�صوري‬ ‫ال�شخ�صي‪ ..‬ال ميكننا ان ننهي االخطاء‬ ‫مهما كانت هناك تطورات يف ابراج‬ ‫مراقبة الفيديو‪ ،‬لكن هناك امل يف‬

‫مباريات الـيـوم‬

‫بلجيكا ـ تون�س‬ ‫ال�ساعة ‪ 3‬ظهرا ـ ملعب ارينا بالتيكا‬ ‫كوريا اجلنوبية ـ املك�سيك‬ ‫ال�ساعة ‪ 6‬ع�صرا ـ ملعب رو�ستوف ارينا‬ ‫املانيا ـ ال�سويد‬ ‫ال�ساعة ‪ 9‬م�ساء ملعب في�شت االوليمبي‬ ‫الذي ال ميلك حلوال يف املباريات‪ ..‬فاليد‬ ‫الواحدة ال ت�صفق امام عامل امل�ستديرة‪،‬‬ ‫عامل ي�ؤمن باللعب اجلماعي واجلهود‪،‬‬ ‫عامل يفتح ذراعيه ملن يقدم العطاء يف‬ ‫امليدان!‪ .‬در�س الكروات كان بليغ ًا ليلة‬ ‫ام�س االول‪ ،‬در�س رمبا �سيكون للتاريخ‬ ‫امام عنا�صر ا�شباح �ألقوا بت�أريخ الكرة‬ ‫االرجنتينية اىل الهاوية‪ ..‬فعال رفاق‬ ‫مودريت�ش كانوا على املوعد وحققوا‬ ‫النتيجة التي يعجز عن فعلها غريهم‪،‬‬ ‫فهم يف املناف�سات العاملية يقدمون‬ ‫كل �شيء مذهل كما كانوا يف ال�سابق‬ ‫ح�صان ًا ا�سود يف مونديال ‪ 1989‬يوم‬ ‫تغلبوا على املانيا القوية!‪ .‬من املهم جد ًا‬ ‫احلديث عن م�سرية االرجنتني‪ ،‬فمنتخب‬ ‫كهذا مل يكن مقنع ًا حتى يف الت�صفيات‬ ‫الالتينية امل�ؤهلة‪ ،‬حتى انه ت�أهل مت�أخرا‬ ‫يف اخر جوالت الت�صفيات واعتمد يف‬ ‫ت�أهله على نتائج املناف�سني االخرين يوم‬ ‫تفوقت بريو وخرجت ت�شيلي‪ ،‬املنتخب‬ ‫مل يكن مقنع ًا‪ ،‬بل وظهر باداء باهت بال‬ ‫اي �صبغة حقيقة ترتبط بتاريخ كرة‬

‫رونالدو يف برج �سعده‪..‬بر ًا وجو ًا وبحر ًا!‬

‫الكروات يذهلون العامل وينهون «كاريزما» مي�سي!‬

‫التقليل والتقلي�ص من �ش�أن وفداحة‬ ‫تلك االخطاء‪ ..‬باخت�صار من له حق‬ ‫�سيناله يف امللعب بد ًال من اللجوء اىل‬ ‫االعرتا�ضات والت�صريحات بعد انهاء‬

‫االرجنتني‪ ،‬وحتى يف الن�سخة املا�ضية‬ ‫من املونديال االرجنتني كانت فريق ًا‬ ‫متوا�ضع ًا برغم و�صوله اىل النهائي‪،‬‬ ‫اذ كان املنتخب يفوز ب�شق االنف�س على‬

‫العمل اجلماعي يف االدمي االخ�ضر!‪.‬‬ ‫يف ر�أيي ال�شخ�صي‪ ..‬ان رونالدو‬ ‫اليوم يعمل على ان ي�ضع هدف ك�أ�س‬ ‫العامل يف اولويات تواجده‪ ،‬بعد ان‬ ‫نال مع منتخب بالده كا�س اوروبا قبل‬ ‫عامني‪ ،‬واالن يحاول جاهدا ان ي�صل‬ ‫اىل حقيقة ان الربتغال ما تزال متلك‬ ‫االمل يف ك�سب املجد اجلديد والت�أريخ‬ ‫مع ًا‪ ،‬عرب االهداف التي ي�سجلها!‪.‬‬ ‫ت�صوروا ان العبا مثل الدون‪ ،‬هو اول‬ ‫العب يف املونديال ي�سجل ثالثة اهداف‬ ‫بثالثة طرق‪ ،‬بقدميه اليمنى والي�سرى‬ ‫ور�أ�سه‪ ..‬من كرة ثابتة واخرى متحركة‬ ‫وثالثة من ت�سديدة مبا�شرة‪ ..‬العب من‬ ‫طراز نادر ميكنه ان يكون منقذ ًا يف‬ ‫حلظة ما وقنا�ص ًا يف ا�صعب الظروف‬ ‫وملهم ًا يف �أ�سو�أها!‬ ‫***** ***** *****‬ ‫�صحيح ان فرن�سا �ضمنت الت�أهل اىل‬ ‫دور الـ ‪ ،16‬بفوزين على ا�سرتاليا‬ ‫وبريو‪ ،‬لكن الديوك مل متتعنا ابد ًا‬ ‫مع انها متلك كتيبة مميزة من العبني‬ ‫حمرتفني يف ابرز اندية اوروبا‪ ،‬غري‬ ‫ان املنتخب الفرن�سي ما زال يبحث عن‬ ‫هويته التي يفتقدها مع تواجد مدربه‬ ‫ديديه دي�شامب‪ ..‬املنتخب الفرن�سي‬ ‫يفتقر اىل املتعة التي ُكنا نت�صور انها‬ ‫حا�ضرة م�شابهة ملا كان عليه املنتخب‬ ‫الذي فاز بكا�س العامل عام ‪..1998‬‬ ‫الفريق اليوم يظهر لنا بقابليات متعددة‬

‫فرن�سا ال متتع وتفوز وبلجيكا �أمام موعد للتاريخ!‬

‫املباراة!‬ ‫***** ***** *****‬ ‫هل �صحيح ان منتخب ًا كاالرجنتني‪ ،‬كان‬ ‫حتى وقت قريب ي�شكل ثقال مهما يف‬ ‫عامل كرة القدم‪ ،‬يتحول اىل هكذا منتخب‬ ‫جمهول بال فعل وال فعالية‪ ،‬ينهار فج�أة‬ ‫بطريقة ت�ضع عالمات اال�ستفهام امام‬ ‫طموحاته التي مل تكن لديها حدود‬ ‫معينة‪ ،‬قبل ان يرتنح يف جمموعته التي‬ ‫يقول عنها النقاد بانها ا�سهل املجموعات‬ ‫يف املونديال احلايل!‪ .‬بالله عليكم‪ ،‬هل‬ ‫هو هذا حق ًا منتخب التانغو الذي �سحر‬ ‫العامل ب�أ�سره منذ مونديال ‪ 1978‬الذي‬ ‫نال لقبه زمالء كيمب�س‪ ،‬ام هو املنتخب‬ ‫ذاته الذي تعملق يف املك�سيك قبل ‪32‬‬ ‫عام ًا يوم وقف على من�صة التتويج امري‬ ‫كرة القدم دييغو ارماندو مارادونا؟!‬ ‫هل يرتبط هذا املنتخب الذي و�صل اىل‬ ‫نهائي الن�سخة املا�ضية من املونديال يف‬ ‫الربازيل مع املنتخب الذي يلعب اليوم‬ ‫ويقدم م�ستويات بائ�سة ويائ�سة؟!‪.‬‬ ‫منتخب يفتقر اىل الروح والهوية‪،‬‬ ‫منتخب �ضعيف ومهزوز‪ ،‬منتخب مل يبق‬ ‫منه �سوى اال�سم فقط‪ ..‬وحتى مي�سي‬ ‫ماذا يفعل بهكذا منتخب جل عنا�صره‬ ‫يفتقرون ملقومات املنتخب الر�صني‬

‫ا�ضعف املنتخبات‪ ،‬قد اكون متجني ًا على‬ ‫هذا املنتخب‪ ،‬لكنني اقارنه مبا كان عليه‬ ‫وما و�صل اليه‪ ،‬واليوم ف�أن هذا املنتخب‬ ‫انتهى رمزي ًا بانتهاء زمن مارادونا‬ ‫وبابتعاد �سيزار مينوتي وكارلو�س‬ ‫بيالردو‪.‬‬ ‫***** ***** *****‬ ‫يبقى هو اينما تكون‪ ،‬ال خوف على‬ ‫هكذا جنم يظهر من بني اجلميع‬ ‫ليكون القائد امللهم و�صانع االلعاب‬ ‫املنتج والهداف املنقذ‪ ..‬انه الربتغايل‬ ‫كر�ستيانو رونالدو‪ ..‬وفخامة اال�سم‬ ‫تكفي‪ ..‬العب من كوكب �آخر‪ ..‬يمُ تع‬ ‫مبجهوداته وا�سلوبه وطريقة لعبة‪..‬‬ ‫حتى االن هو ظاهرة املونديال احلايل‬ ‫باهدافه االربعة التي �سجلها يف‬ ‫غ�ضون مباراتني‪ ،‬ثالثية انقذت منتخب‬ ‫بالده امام ا�سبانيا‪ ،‬وهدف يف مرمى‬ ‫املغرب كان كفي ًال مبنح منتخبة فر�صة‬ ‫التنف�س قبل موقعة ايران‪ .‬رونالدو‪،‬‬ ‫تفوق مبجهوداته الفردية وما يحمله‬ ‫من خربة االعوام التي لعبها‪ ،‬لكنه ما‬ ‫يزال بحاجة ملن ي�سانده وي�ساعده‬ ‫فيما يخطط اليه‪ ،‬املنتخب الربتغايل‪،‬‬ ‫لي�س بتلك ال�صورة التي نعتقدها‪ ،‬لكن‬ ‫رونالدو هو من يتوىل مهمة ادارة‬

‫وقامات متوازنة وا�شكال فريدة‪ ..‬لكنه‬ ‫ما يزال يعاين يف ايجاد اال�سلوب االمثل‬ ‫للعب‪ .‬وعلى العك�س من الفرن�سيني‪،‬‬ ‫ف�أن املنتخب البليجكي‪ ،‬يقدم واحدة‬ ‫من ارقى امل�ستويات‪ ،‬فوجود العبني‬ ‫لديهم القدرات على قلب الطاولة على‬ ‫املناف�س اي ًا كان‪ ،‬يف ظل االداء اجلماعي‬ ‫والنوعي الذي يثريه الفريق الذي قدم‬ ‫مباراة متميزة امام بنما يف اجلولة‬ ‫االوىل وتغلب بثالثية نظيفة‪ ،‬فاحلر�ص‬ ‫والتفاين هو عنوان العبني يقودهم‬ ‫رموز يتفوقون يف الدوري االنكليزي‬ ‫اىل جانب فعالية عنا�صره يف و�سط‬ ‫امليدان و�صانعي العاب ميكنهم ان‬ ‫يح�سموا النتيجة ل�صاحلهم!‪ .‬احلديث‬ ‫عن املنتخب البلجيكي يعطينا الثقة‬ ‫اكرث باالنفرادات التي ت�سجلها ت�شكيلته‬ ‫بف�ضل الهام املدرب الذي يُقدر جيد ًا‬ ‫حركة العبيه يف مربعات ال�ساحة ويجيد‬ ‫عملية الرتوي�ض ويقود ثورة االداء‬ ‫اال�ستثنائي بال�شكل الذي يجعله قادر ًا‬ ‫على التفوق‪ ،‬لذلك ف�أنني اجد يف هذا‬ ‫املنتخب ح�صان ًا ا�سود �ستكون له الكلمة‬ ‫الف�صل يف املونديال الرو�سي وموعد‬ ‫مع التاريخ الكروي العاملي يف اف�ضل‬ ‫فر�ص تتاح لهذا املنتخب املتكامل‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫| كتاب |‬

‫‪Saturday ,23 June . 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫‪7‬‬

‫دور �إ�سرائيل يف هجرة يهود العراق عام ‪1951-1950‬‬ ‫الأوراق التحقيقية ال�سرية الكاملة لل�شرطة العراقية مع �أع�ضاء حركة الهجرة ال�سرية و�شبكة التج�س�س الإ�سرائيلية‬ ‫والتنظيمات ال�صهيونية يف عموم العراق‬ ‫ت�أليف ‪� -‬شامل عبد القادر‬

‫ح ‪12‬‬

‫(كتاب يف حلقات)‬ ‫ق َ‬ ‫����ال ت��وف��ي��ق ال�����س��وي��دي ل��ل��م���ؤرخ عبد‬ ‫الرزاق احل�سني بعد �سنوات من �صدور‬ ‫ق��ان��ون ا�سقاط اجلن�سية العراقية عن‬ ‫اليهود‪ :‬لقد فاحتت ال�سفارة الربيطانية‬ ‫يف بغداد بوجوب نقل يهود العراق اىل‬ ‫ال��ه��ن��د ل��ل��ت��خ��ل�����ص م���ن م�����ش��ك��ل��ت��ه��م فلم‬ ‫ي�ستح�سنوا هذه الطريقة فكلفت وزير‬ ‫الداخلية �صالح جرب ان يت�صل بال�سفري‬ ‫الربيطاين اليجاد احل��ل املنا�سب لهذه‬ ‫امل�شكلة ف��ك��ان اع���داد الت�شريع املذكور‬ ‫اخ����ر م���ا ت��ف��ت��ق��ت ع��ن��ه االذه�������ان‪ ،‬كانت‬ ‫بريطانيا قد ا�شارت على ال�سويدي ان‬ ‫ي�����ش��رع ق��ان��ون��ا (ي�����س��م��ح) مل��ن ي�����ش��اء من‬ ‫يهود العراق بـ(الهجرة) اىل فل�سطني‪،‬‬ ‫ولقد اثبت �صدور هذا القانون امل�شبوه‬ ‫الدور اخلياين لل�سويدي وتواط�ؤه مع‬ ‫احل��رك��ة ال�صهيونية ب��اع�تراف��ات يهودا‬ ‫اطل�س م�ؤلف كتاب (حتى عمود ال�شنق)‬ ‫وي���و����س���ف م��ئ�ير م����ؤل���ف ك���ت���اب (خلف‬ ‫ال�����ص��ح��راء) وك��ت��ب ���ص��ه��ي��ون��ي��ة اخ���رى‬ ‫ك�شفت ت��واط���ؤ ال�����س��وي��دي وك��ذل��ك دور‬ ‫�صالح جرب الذي ارتبط ب�صالت عميقة‬ ‫بال�سفارة الربيطانية وتعمدت حكومة‬ ‫ال�������س���وي���دي ال��ت�روي����ج ل��ل��ق��ان��ون قبيل‬ ‫ا����ص���داره ع���ن ط��ري��ق (دف�����ع) ال�صحف‬ ‫املحلية اىل (التب�شري) به وتهيئة �أجواء‬ ‫نف�سية لـ(مغادرة) يهود العراق للعراق‬ ‫ومل ي�شر ال�����س��وي��دي يف م��ذك��رات��ه اىل‬ ‫عملية تهجري اليهود ودوره امل�شبوه يف‬ ‫تهجري (‪ )120‬ال��ف يهودي عراقي اىل‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪ ،‬وكان معظم املهجرين‬ ‫من الفنيني واحلرفيني واملتمر�سني وكان‬ ‫لتهجريهم االث���ر ال��ك��ب�ير ع��ل��ى اقت�صاد‬ ‫العراق وكان نوري ال�سعيد ي�صرح يف‬ ‫عام ‪ 1950‬برغم انه كان خارج ال�سلطة‬ ‫لكنه كان حاكم العراق الفعلي‪ :‬ان هجرة‬ ‫غري حم��دودة لليهود املعدمني �ست�ؤدي‬ ‫اىل انهيار دولة ا�سرائيل‪ .‬كتب يل ال�سيد‬ ‫عبد الرحمن حمود ال�سامرائي بتاريخ‬ ‫‪ 1994 /8 / 10‬ما يلي‪ 01(( :‬يف ‪/ 8‬‬ ‫‪ 1950 /4‬وق��ع انفجار ق��رب الكازينو‬ ‫ال��ب��ي�����ض��اء و���ش��ارع اب���ي ن���ؤا���س نتيجة‬ ‫ان���ف���ج���ار ق��ن��ب��ل��ة ي����دوي����ة وج������رح ع���دة‬ ‫ا���ش��خ��ا���ص‪ ،‬يف ‪ 1951 /1 /14‬وقع‬ ‫ان��ف��ج��ار ق��رب كني�س م�سعود �شبطوب‬ ‫نتيجة ان��ف��ج��ار قنبلة ي��دوي��ة ق��ت��ل فيه‬ ‫اثنان وج��رح ع��دد من اال�شخا�ص وهذا‬ ‫املحل ك��ان م��ع��د ًا لت�سفري اليهود الذين‬ ‫ا�سقطوا ع��ن اجلن�سية ال��ع��راق��ي��ة‪ ،‬ففي‬ ‫‪ 1951 /3/19‬وق��ع انفجار يف مكتب‬ ‫العالقات االمريكية يف ���ش��ارع الر�شيد‬ ‫ب���اب االغ���ا بقنبلة ي��دوي��ة وج���رح عدة‬ ‫ا�شخا�ص‪ ،‬يف ‪ 1951/6/5‬وقع انفجار‬ ‫عند �شركة بيت الوي يف �شارع الر�شيد‬ ‫ت�سببت ع��ن��ه ا���ض��رار يف امل��ب��ن��ى مبادة‬ ‫متفجرة يف ‪ 1951 / 6 / 10 -9‬وقع‬ ‫انفجار عند �شركة �ستانلي �شع�شوع يف‬ ‫���ش��ارع الر�شيد ح��دث��ت عنه ا���ض��رار يف‬ ‫واج��ه��ة امل��ب��ن��ى وا���س��ت��ع��م��ل��ت ف��ي��ه م��واد‬ ‫م���ت���ف���ج���رة‪ ،‬اه���ت���م���ت احل���ك���وم���ة ب��ه��ذه‬ ‫االن���ف���ج���ارات ال���ت���ي ���س��ب��ب��ت ال��ق��ل��ق يف‬ ‫او�ساط ال��ر�أي العام فا�صدرت بيانا من‬ ‫وزارة ال��داخ��ل��ي��ة – م��دي��ري��ة الدعاية‬ ‫العامة برقم (‪ )2528‬يف ‪1951 /6/ 26‬‬ ‫علم ًا بان وزارة العدلية كانت قد ا�صدرت‬ ‫ق����رار ًا بجمع ه��ذه الق�ضايا م��ن مراكز‬ ‫ال�شرطة التي كانت قد ا���ص��درت قرار ًا‬ ‫بجمع هذه الق�ضايا من مراكز ال�شرطة‬ ‫التي حدثت �ضمن مراكزها وايداعها يف‬ ‫معاونية ال�شعبة اخلا�صة ب�شرطة بغداد‬ ‫والتي كنت انا رئي�سها وحتت ا�شراف‬ ‫حاكم حتقيق الر�صافة ال�شمايل املرحوم‬ ‫ال�سيد كامل فتاح �شاهني وحيث انني‬ ‫كنت اح�ضر يف حمل كل حادثة من هذه‬ ‫احلوادث حال وقوعها وا�شرتك بالك�شف‬ ‫لذا فقد ا�صبحت يل فكرة كاملة عن كيفية‬ ‫وقوعها والنف�سية التي كانت ترتكبها‪-‬‬ ‫ه���ذه احل�����وادث وق���د اخ�ت�رت ع���ددا من‬ ‫�ضباط ال�شرطة واملفو�ضية للعمل معي‬ ‫حيث ان مثل هذه احلوادث ترتكب عادة‬ ‫بدوافع �سيا�سية وتنظيم خا�ص لذا فقد‬ ‫قمنا ب��ج��رد ع���ام ل��ل��ت��ي��ارات ال�سيا�سية‬ ‫انذاك‪ :‬االحزاب – ال�شيوعيني – التيار‬

‫حفل زفاف نعيم دنكور ورينيه دنكور اليهوديني‬

‫القومي – الكتل ال�سيا�سية املت�صارعة‬ ‫– ال��ط��وائ��ف‪ ،‬ف��ك��ان��ت م��ت��اب��ع��ت��ي لكل‬ ‫اجتاه من هذه االجتاهات ترتطم بـ((ال‬ ‫نتيجة)) ما عدا التيار ال�صهيوين وكان‬ ‫ع��ل��ى ا����ش���ده ان������ذاك وم����ن متابعاتي‬ ‫لالذاعات اخلارجية وما كان ين�شر يف‬ ‫ال�صحف على اثر كل انفجار وجدت ان‬ ‫ك����ل م����ن ي��ن��ط��ق مل�����ص��ل��ح��ة م����ا ي�سمى‬ ‫(ا�سرائيل) كان ي�صب جام غ�ضبه على‬ ‫ال����ع����راق و���ش��ع��ب ال����ع����راق باعتباره‬ ‫(ي�ضطهد اليهود) وان هذه االنفجارات‬ ‫كانت موجهة �ضد اليهود وعلى اثر هذه‬ ‫الدعاية الظاملة كان اليهود يفزعون اىل‬ ‫ا�سقاط انف�سهم عن اجلن�سية العراقية‬ ‫ا�ضافة اىل حركة تهريب لليهود �شاملة‬ ‫وك���ان���ت ج���ري���دة ال�����ش��ع��ب يف مقدمة‬ ‫ال�صحف املوالية للحركة ال�صهيونية‬ ‫ل�صاحبها يحيى قا�سم الذي يعي�ش االن‬ ‫يف خ����ارج ال���ع���راق ث���م ت��ل��ي��ه��ا جريدة‬ ‫االه����ايل ل�����س��ان ح���ال احل����زب الوطني‬ ‫الدميقراطي والتي كانت حترر من قبل‬ ‫جمموعة من ال�شباب اليهودي العراقيني‬ ‫حتى تاريخ �سدها يف العهد اجلمهوري‬ ‫ف��ه��ذه اجل��ري��دة ق��ام��ت وع��ا���ش��ت وماتت‬ ‫يهودية وهذا املو�ضوع يحتاج اىل �شرح‬ ‫طويل وخ�لال تلك املتابعات الوا�سعة‬ ‫ال�سرية تو�صلت اىل معلومات مفادها‪:‬‬ ‫يوجد يف بغداد جمعية �صهيونية هي‬ ‫(تنوعة) وتو�صلت اىل عدة ا�سماء من‬ ‫العاملني فيها‪ ،‬وا�صلنا املالحقات لي ًال‬ ‫ونهار ًا حتى تو�صلنا اىل وجود اجانب‬ ‫يعملون كمبعوثني �صهاينة يف العراق‬ ‫وه���ذا ب��ع��د ان اج��ري��ن��ا ج���رد ًا لالجانب‬ ‫امل��ق��ي��م�ين ف���وج���دن���ا ����ش���اب��� ًا ي��ت��ردد اىل‬ ‫اورزدي ب����اك وحم��ل��ات ال���ي���ه���ود يف‬

‫البتاوين والجل ك�شف �شيء عن هويته‬ ‫ق��ب��ل ال��ق��ب�����ض ع��ل��ي��ه اح�������ض���رت �شاب ًا‬ ‫فل�سطيني ًا يتكلم اللغة العربية وو�ضعت‬ ‫م��ع��ه اح��د امل��ف��و���ض�ين (ف��خ��ري خمي�س)‬ ‫واب��ق��ي��ت��ه��م��ا ق����رب حم���ل اورزدي باك‬ ‫ي��ت��ج��والن واخل��ط��ة ال��ت��ي و�ضعتها هي‬ ‫انهما اذا �شاهداه يدخل يدخالن خلفه‬ ‫واثناء جتواله يف الداخل يقرتبان منه‬ ‫ل���درج���ة ان����ه ي�����س��م��ع ح��دي��ث��ه��م��ا قي�صر‬ ‫الفل�سطيني يكلم املفو�ض باللغة العربية‬ ‫ويتق�صد ا�سماع �صوته لهذا االجنبي‬ ‫وبنف�س ال��وق��ت ي��راق��ب��ان االنطباعات‬ ‫ال��ت��ي تظهر عليه ال �سيما م��ن الناحية‬ ‫النف�سية وبنف�س الوقت كنت قد افرزت‬ ‫اث��ن�ين م��ن املفو�ضني ي��ق��وم��ان مبراقبة‬ ‫ه��ذي��ن خ�����ش��ي��ة ان حت����دث م��ق��اوم��ة او‬ ‫م��ط��اردة ع��ن��د عملية ال��ق��ب�����ض‪ ،‬وعينت‬ ‫مفو�ض ًا اخ��ر بغر�ض نقطة ثانية عند‬ ‫حمل احد اال�صدقاء وامام حمل امل�صور‬ ‫ع��ب��و���ش بال�ضبط م��ت��ج��و ًال ل�يراق��ب ما‬ ‫يجري ويت�صل بي تلفوني ًا عند حدوث‬ ‫�شيء والتعليمات التي اعطيتها كانت‬ ‫اذا مت القب�ض فاالجتاه كان نحو الباب‬ ‫ال�شرقي فعلى ال��دوري��ة اي��ق��اف �سيارة‬ ‫تاك�سي واالجت��اة حاال باملقبو�ض عليه‬ ‫اىل م��رك��ز ���ش��رط��ة ت��ل حم��م��د واذا كان‬ ‫االجت�����اه ن��ح��و ال���ب���اب امل��ع��ظ��م فيكون‬ ‫اخلطف واال���س��راع نحو مركز ال�صليخ‬ ‫وعلى مفو�ض النقطة الثانية االت�صال‬ ‫ب��ي تلفوني ًا‪ ،‬وخ�ل�ال اال���س��ت��م��رار بهذه‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ة مل���دة ي��وم�ين ت��ل��ق��ي��ت ن����داء من‬ ‫النقطة ب��ان اخلطف مت واالجت���اه نحو‬ ‫(مركز �شرطة تل حممد) فتحركت حاال‬ ‫بعد اخبار مدير ال�شرطة فو�صلت واذا‬ ‫باملقبو�ض عليهما اثنني احدهما عراقي‬

‫واالخ������ر ه���و االج���ن���ب���ي وك���ان���ت لغته‬ ‫العربية ركيكة ج��د ًا ويتكلم االنكليزية‬ ‫ول��ك��ن ب��رط��ان��ة فتبعني م��دي��ر ال�شرطة‬ ‫وك����ان ي��ج��ي��د االن��ك��ل��ي��زي��ة ع��ن��دم��ا قمت‬ ‫بتفتي�شه بعد تفريقهما طبع ًا وو�ضع‬ ‫حر�س على كل منهما‪ ،‬وجدت انه يحمل‬ ‫بجيبه القر�آن الكرمي وجواز �سفر با�سم‬ ‫ا���س��م��اع��ي��ل ب��ن م��ه��دي ���ص��احل��ون وكيل‬ ‫���ش��رك��ة ك��ا���ش��ان��ي��ان وع��ل��ى ا���س��ا���س انه‬ ‫اي��راين ف�سالته عما اذا يتكلم االيرانية‬ ‫فنفى ذل���ك‪ ،‬ام��ا ال��ع��راق��ي ف��ك��ان يهودي‬ ‫اي�ض ًا ومل جند لديه �شيئ ًا وه��و ن�سيم‬ ‫مو�شي ن�سيم فقام مدير ال�شرطة بتوجيه‬ ‫بع�ض اال�سئلة باالنكليزية لالجنبي ثم‬ ‫اخ���ذن���ا ك�ل�ا م��ن��ه��م��ا ب�����س��ي��ارة وح��ر���س‬ ‫ورجعنا اىل ال�شعبة اخلا�صة‪ ،‬كان مدير‬ ‫ال�����ش��رط��ة ان����ذاك امل��رح��وم ع��ب��د اجلبار‬ ‫فهمي وكان مدير ال�شرطة العام املرحوم‬ ‫علوان ح�سني فاخربناه فطلب مني ان‬ ‫اح�ضره امامه فاح�ضرته وكان املرحوم‬ ‫يتكلم االنكليزية بطالقة وكذلك بع�ض‬ ‫الفار�سية اي�ض ًا فناق�شه ببع�ض اال�سئلة‬ ‫ثم التفت ايل وق��ال يل‪�( :‬صيدك مهم يا‬ ‫ع��ب��د ال��رح��م��ن م��وف��ق ان ن�����ش��اء الله)‬ ‫ف���اخ���ذت االج���ن���ب���ي ورج���ع���ت لل�شعبة‬ ‫وب��ا���ش��رت ال��ت��ح��ق��ي��ق م��ع��ه م��ن��ذ دخوله‬ ‫ال��ع��راق وح��ت��ى ت��ل��ك ال��ل��ح��ظ��ة‪ ،‬ات�صلت‬ ‫ب��ح��اك��م ال��ت��ح��ق��ي��ق ب����داره وط��ل��ب��ت اليه‬ ‫احل�����ض��ور و���س��ار���س��ل ل��ه ���س��ي��ارة اجرة‬ ‫(وامل�شكلة كانت لدينا هي و�سائل النقل‬ ‫ح��ي��ث مل ت��ك��ن م��ت��وف��رة ل��دي��ن��ا) ع��ل��ى ان‬ ‫يكون ح�ضوره اىل ال��دار التي ي�سكنها‬ ‫ه���ذا االج��ن��ب��ي ه��ي ال��واق��ع��ة جم���اور ما‬ ‫ي�سمى االن (علي �شي�ش) يف البتاوين‬ ‫وحت���رك���ت ان����ا وامل���ت���ه���م وم����ف����رزة من‬

‫العقارات املهجورة يف �أحياء و�سط بغداد هي كل ما تبقى من اجلالية‬ ‫اليهودية التي كانت مزدهرة يف العا�صمة‬

‫املفو�ضني وال�شرطة‪ ،‬وقد ح�ضرنا البيت‬ ‫وك��ان بان�سيون ت��دي��ره ام���راة رو�سية‬ ‫بي�ضاء ت��دع��ى ب��ارب��ارا وت�سمى (مدام‬ ‫اب���اك���وف) ول���دى ال��ت��ح��ري وق���د ح�ضر‬ ‫امل��رح��وم ح��اك��م التحقيق ف��ع�ثرن��ا على‬ ‫كميات ك��ب�يرة م��ن ال��وث��ائ��ق والتقارير‬ ‫التج�س�سية وك���أن��ه��ا قن�صلية م�صغرة‬ ‫احلقيقة مل نكن نتوقع اننا �سنح�صل‬ ‫ع��ل��ى م��ا ���ش��اه��دن��اه وك��ان��ت مطبوعات‬ ‫وتقارير بالعربي‪ ،‬باالجنليزي بالعربي‬ ‫فا�شتغلنا بتنظيم حما�ضر القب�ض من‬ ‫امل�����س��اء ث��م رج��ع��ن��ا اىل ال��دائ��رة ومعنا‬ ‫حاكم التحقيق وك��ان رحمه الله يندفع‬ ‫معنا وب��روح عربية خال�صة وب�شهامة‬ ‫وطنية وق��د اح�ضرنا معنا مرتجم من‬ ‫دائ����رة ال��ت��ح��ري��ات وه���و ع��زي��ز بطر�س‬ ‫واح�ضرنا �شخ�ص ًا فل�سطيني ًا لرتجمة ما‬ ‫مكتوب باللغة العربية وخ�لال ا�سبوع‬ ‫متكنا من القب�ض على عدة ا�شخا�ص من‬ ‫الذين عرثنا على ا�سمائهم وكان اهمهم‬ ‫وابرزهم �شخ�ص اجنبي يدعى روبرت‬ ‫هرني رودين وهو بريطاين اجلن�سية‬ ‫واجرينا التحري ب��داره اي�ض ًا وعرثنا‬ ‫على كميات من التقارير ال�سرية وحرب‬ ‫�سري وم��ادة كيمياوية تك�شف الكتابة‬ ‫ال�����س��ري��ة وم��ع��ه ام����راة اي��ران��ي��ة تدعى‬ ‫طاهرة جميدي ووجدنا بع�ض التقارير‬ ‫تكون بدايتها لدى ا�سماعيل �صاحلون‬ ‫الذي ا�سمه احلقيقي (يهودا مئري من�شي‬ ‫ت���اج���ر) ول��ه��ا م�لاح��ق ل���دى رودين او‬ ‫بالعك�س‪ ،‬التقارير ب�صورة عامة تبحث‬ ‫عن العراق �سيا�سي ًا وثقافي ًا واقت�صادي ًا‬ ‫وع�سكري ًا وكثري من حما�ضر جل�سات‬ ‫جمل�س النواب وما يدور فيه وميزانيات‬ ‫ال�����وزارات جميعها ب�ضمنها ميزانية‬ ‫وزارة ال����دف����اع وم���ي���زان���ي���ة ال�شرطة‬ ‫وخرائط ع�سكرية حلرب ال�شوارع ومن‬ ‫العجيب اك�ثر ع�ثرت على – ام��ر حركة‬ ‫– ���ص��ادر م��ن رئ��ا���س��ة ارك���ان اجلي�ش‬ ‫بتجهيز �سورية مبدفعية عراقية عند‬ ‫هجوم ا�سرائيل على – منطقة احلولة‬ ‫ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي��ة – ح��ي��ث مل ت��ك��ن ل��دى‬ ‫ال�����س��وري�ين مدفعية فعالة وك���ان االمر‬ ‫يحتوي ع��دد امل��داف��ع وعتادها وا�سماء‬ ‫الرعايل وا�سماء ال�ضباط امري الرعايل‬ ‫وام�����ر ال��ك��ت��ي��ب��ة‪ ،‬وا���س��ت��م��ر التحقيق‬ ‫واملطاردات لي ًال ونهار ًا ف�صرنا نح�صل‬ ‫على االعرتافات من العراقيني ثم نواجه‬ ‫ب��ه��ا ه���ذي���ن االج��ن��ب��ي�ين ح��ت��ى اع�ت�رف‬ ‫ا���س��م��اع��ي��ل ���ص��احل��ون ب��ان��ه جا�سو�س‬ ‫�����ص����ه����ي����وين‪ ،‬وان رئ����ي���������س م��ك��ت��ب‬ ‫اال�ستخبارات اخلارجية املدعو (ا�شري‬ ‫ب��ن ن��اث��ان) ار�سله للعراق لها الغر�ض‬ ‫(التج�س�س) وت��ط��رق ب��اع�تراف��ات��ه اىل‬ ‫ام���ور ك��ث�يرة م��دون��ه ب��اف��ادات��ه‪ ،‬عندما‬ ‫ت��و���س��ع التحقيق واق��ول��ه��ا م��ع اال�سف‬ ‫تعر�ضنا اىل �ضغوط عديدة ومن جهات‬ ‫ع��دي��دة يف مقدمتها ���س��ف��ارت��ي امريكا‬ ‫وان��ك��ل�ترا وام����ا ال�����ض��غ��وط الداخلية‬ ‫فكثرية اي�ض ًا اهمها من ا�صحاب التبعية‬

‫االي���ران���ي���ة يف ال���ع���راق ال���ذي���ن كانوا‬ ‫ي�شتغلون مع التجار اليهود ومن اخطر‬ ‫ال�����ض��غ��وط ال���ت���ي الق��ي��ن��اه��ا ك���ان���ت من‬ ‫املحكمة الكربى فكان كل مقبو�ض عليه‬ ‫يطلق �سراحه ملجرد تقدمي عري�ضة لها‬ ‫واخطر ما حدث هو اطالق �سراح ن�سيم‬ ‫مو�شي ن�سيم الذي توكل عنه �شخ�صية‬ ‫�سيا�سية كان وزير عدل �سابق ًا فاطلقت‬ ‫املحكمة الكربى �سراحه وبكفالة رجل‬ ‫(���ص��اح��ب ك�����ش��ي��دة) م��ن جت���ار ال�سوق‬ ‫وظهر فيما بعد انه (مردخاي بن فرات)‬ ‫ع�ضو جمل�س الكني�ست يف ا�سرائيل‬ ‫وه��و قائد احل��رك��ة ال�صهيونية والذي‬ ‫ا�صبح وزير ًا ح�سب ما ورد بكتاب قامت‬ ‫َ‬ ‫وزارة الدفاع اال�سرائيلية – التوجيه‬ ‫ال�سيا�سي بتاليفه بعنوان (حتى عمود‬ ‫ال�شنق) ومن جملة ال�ضغوط كانت من‬ ‫قبل مديرية االمن العامة (يرجى قراءة‬ ‫افادة املتهم لطيف افرامي) الذي افاد يف‬ ‫ال��ت��ح��ق��ي��ق ويف امل��راف��ع��ة ب��ان��ه��م تلقوا‬ ‫ا�شعار ًا من مدير االمن العام (حتذير ًا)‬ ‫ب��ان �شرطة ب��غ��داد اكت�شفت ت�شكيلتهم‬ ‫و���ص��ارت تقب�ض عليهم‪ ،‬لقد ك��ان حاكم‬ ‫ال��ت��ح��ق��ي��ق رح��م��ه ال��ل��ه وك���ذل���ك الرجل‬ ‫الغيور ال�شهم املدعي العام انذاك ال�سيد‬ ‫�شاكر العاين هما ال�سند يف التوجيهات‬ ‫القانونية يل للتخل�ص من هذه ال�ضغوط‬ ‫ح��ي��ث ا���ص��ب��ح��ت ك��م��ن ي��ق��ات��ل ع��ل��ى عدة‬ ‫جبهات فالتحقيق وامل��ط��اردات الليلية‬ ‫تاخذ الوقت بكامله– الليل والنهار –‬ ‫وبنف�س الوقت كنت يف اخر الليل اقوم‬ ‫بتنظيم اللوائح التمييزية �ضد قرارات‬ ‫املحكمة الكربى لنعر�ضها �صباح ًا على‬ ‫املدعي العام ثم تقدميها املحكمة التمييز‬ ‫وهذا العمل من �شانه ان يعطل التحقيق‬ ‫وامل�لاح��ق��ات وام���ا دراج����ات و�سيارات‬ ‫مديرية االمن العام فكانت تطارد ورائنا‬ ‫وك�أننا نحن املالحقون ع�لاوة على ما‬ ‫ك��ن��ت ات��ل��ق��اه م��ن ن����داءات تلفونية من‬ ‫�شخ�صيات مهمة ب�شان بع�ض املتهمني‬ ‫ف��ا���ض��ط��ررت اخ��ي�ر ًا االت�����ص��ال بجريدة‬ ‫ال��ي��ق��ظ��ة ل�����ص��اح��ب��ه��ا ال�����س��ي��د �سلمان‬ ‫ال�صفواين ال�ستعني بها‪ ،‬اقول ذلك الن‬ ‫كل �شاب عربي ان��ذاك كان يعترب نف�سه‬ ‫ع�ضو ًا يف ح��زب اال�ستقالل ول��و بدون‬ ‫ات�صال وال ت��ع��ارف او تنظيم م��ن قبل‬ ‫احل���زب وك��ان��ت ج��ري��دة اليقظة احدى‬ ‫جرائد هذا احل��رب‪ ،‬وام��ا بقية اجلرائد‬ ‫فكانت جتارية ال غري واقولها للتاريخ‬ ‫ان ال�����س��ي��د ���س��ل��م��ان ال�����ص��ف��واين ك��ان‬ ‫يت�صرف بكل �شهامة ملعاونة التحقيق‬ ‫وب����روح ق��وم��ي��ة وك����ان اال���س��ت��اذ احمد‬ ‫ف��وزي عبد اجل��ب��ار ه��و الو�سيط بيني‬ ‫وبني اجلريدة‪ ،‬ان اول اعرتاف ح�صلنا‬ ‫ع��ل��ي��ه م���ن ����ش���ال���وم ���ص��ال��ح وه����و اح��د‬ ‫املقبو�ض عليهم وق��د ك�ثر ع��دده��م وهو‬ ‫وج���ود اال���س��ل��ح��ة يف خم��اب��ئ يف ال��دار‬ ‫املقابلة (ل�شرطة القوة ال�سيارة) والتي‬ ‫ي�سكنها يو�سف خبازة وعائلته ويو�سف‬ ‫ه���ذا ظ��ه��ر فيما ب��ع��د ه��و امل�����س���ؤول عن‬ ‫جناح �شورا الع�سكري‪ ،‬ولدى التحري‬ ‫فيه بوا�سطة كا�شفة االلغام من اجلي�ش‬ ‫جاء بها املالزم االول ابراهيم اخل�شايل‬ ‫ع�ثرن��ا على ر�شا�شات وقنابل واعتدة‬ ‫وعرثنا على �سجالت املنظمة املحتوية‬ ‫على اع�ضائها ووجدنا ورقة ت�شري اىل‬ ‫وج����ود خم��اب��ئ يف حم�ل�ات (كنائ�س)‬ ‫اخرى كني�س عزرا داود وكني�س م�سعود‬ ‫�شنطوب وغ�يره��ا ف�صارت االج���راءات‬ ‫تت�سع ومعها املطاردات الليلية للقب�ض‬ ‫على املتهمني‪ ،‬كان اال�ستمرار على هذه‬ ‫املهمة ق��د ا�ستغرق �سنة كاملة وكانت‬ ‫هناك �ضجة عاملية بالن�سبة لهذه الق�ضية‬ ‫واالجراءات التي اتخذت ب�ش�أنها لدرجة‬ ‫قد ح�ضر ممثل من هيئة االمم املتحدة‬ ‫لالطالع على احلقائق وكذلك ممثلني عن‬ ‫�سفارتي ال��والي��ات املتحدة وبريطانيا‬ ‫وك��ان مدير ال�شرطة ي�ست�صحبهم معه‬ ‫وي���ط���ل���ع���ه���م ع���ل���ى خم����اب����ئ اال���س��ل��ح��ة‬ ‫واكدا�سها التي ا�ستخرجت ونظم لها‬ ‫���ش��ب��ه م��ع�����س��ك��ر ع��ل��ى ار������ض م�سيجة‬ ‫ب��اال���س�لاك ال�شائكة يف مع�سكر القوة‬ ‫ال�سيارة يف ال�صاحلية وعليها حر�س‬ ‫خا�ص))‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫�أردوغان ين�شر تفا�صيل النظام الرئا�سي اجلديد على ح�سابه بـ(تويرت)‬ ‫دم��ج بع�ض ال����وزارات م��ع بع�ضها البع�ض من‬ ‫�أج��ل �إح��داث مزيد من التن�سيق الفعّال‪ .‬ووفق‬ ‫ه���ذا �سيتم دم���ج وزارة الأ����س���رة وال�سيا�سات‬ ‫االج��ت��م��اع��ي��ة‪ ،‬م���ع وزارة ال��ع��م��ل وال�ضمان‬ ‫االج��ت��م��اع��ي‪ ،‬حت���ت م�����س��م��ى “وزارة العمل‪،‬‬ ‫واخل���دم���ات االج��ت��م��اع��ي��ة والأ�سرة”؛ لتقدمي‬ ‫اخلدمات الالزمة للأ�سر الرتكية‪ .‬كما �سيتم دمج‬ ‫وزارة العلوم‪ ،‬وال�صناعة‪ ،‬والتكنولوجيا‪ ،‬مع‬ ‫وزارة التنمية‪ ،‬لي�صبح ا�سم ال��وزراة اجلديدة‬ ‫“وزارة ال�صناعة والتكنولوجيا”‪ .‬و�ستعمل‬ ‫ه��ذه ال���وزارة على جعل تركيا رائ��دة يف جمال‬ ‫ال��ذك��اء اال�صطناعي م��ن خ�لال �إن��ت��اج عالمات‬ ‫جتارية عاملية مرموقة ذات تكنولوجيا عالية‪،‬‬

‫ن�ش َر الرئي�س ال�ترك��ي‪ ،‬رج��ب طيب �أردوغ���ان‬ ‫تفا�صيل النظام الرئا�سي اجلديد الذي يت�ضمن‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن ال��ت��غ��ي�يرات‪ ،‬م��ن بينها خف�ض عدد‬ ‫ال������وزارات م��ن ‪� 26‬إىل ‪ 16‬وزارة‪ .‬ج���اء ذلك‬ ‫يف مقطع فيديو ن�شره �أردوغ����ان على ح�سابه‬ ‫ال�شخ�صي مبوقع “تويرت”‪ ،‬حتت عنوان “يف‬ ‫النظام اجلديد نحن م�ستعدون يا تركيا للتغيري‬ ‫من جديد والت�ألق”‪ .‬وبح�سب التفا�صيل الواردة‬ ‫بالفيديو �سيطر�أ على املنا�صب املختلفة يف‬ ‫اجلمهورية الرتكية انخفا�ض كبري‪ ،‬مقابل �سرعة‬ ‫يف تقدمي اخلدمات واحللول‪ ،‬وزيادة يف الإنتاج‬ ‫والتوفري يف الوقت‪ .‬وبح�سب النموذج اجلديد‬ ‫�سينخف�ض ع��دد ال���وزارات من ‪� 26‬إىل ‪ 16‬بعد‬

‫وا�شنطن تريد دعم ًا �أردني ًا ل�صفقة القرن‬

‫توجّ ه العاهل الأردين امللك عبدالله الثاين اخلمي�س‬ ‫�إىل وا�شنطن للقاء الرئي�س دونالد ترامب وبحث‬ ‫التطورات الإقليمية والدولية الراهنة‪ .‬وتتزامن هذه‬ ‫الزيارة التي تتم بدعوة ر�سمية �أمريكية مع جولة‬ ‫لوفد �أمريكي �إىل دول املنطقة تتعلق مبا �صار يعرف‬ ‫ب�صفقة القرن‪ .‬ومن الوا�ضح �أن وا�شنطن تريد دعما‬ ‫�أردنيا ملقاربتها مللف ال�سالم‪ .‬وبح�سب بيان �صادر‬ ‫عن الديوان امللكي غ��ادر امللك عبدالله الثاين عمان‬ ‫اخلمي�س “يف زي��ارة عمل �إىل العا�صمة الأمريكية‬

‫وا�شنطن (…) يجري خاللها مباحثات مع الرئي�س‬ ‫دون��ال��د ترامب"‪ .‬و�أ����ض���اف ال��ب��ي��ان �أن املباحثات‬ ‫“�سرتكز على عالقات ال�شراكة اال�سرتاتيجية بني‬ ‫البلدين والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة"‪.‬‬ ‫وقال البيت الأبي�ض من جهته يف بيان‪ ،‬اخلمي�س‪،‬‬ ‫�إن الرئي�س الأمريكي �سي�ستقبل العاهل الأردين يف‬ ‫البيت الأبي�ض يف الـ‪ 25‬من يونيو‪ .‬و�أ�ضاف “يتطلع‬ ‫ت��رام��ب �إىل ت�أكيد رواب���ط ال�صداقة ب�ين الواليات‬ ‫املتحدة والأردن‪� .‬سيناق�ش الزعيمان الق�ضايا التي‬

‫تهم اجلانبني مبا يف ذل��ك الإره���اب والتهديد الذي‬ ‫متثله �إيران والأزمة يف �سوريا والعمل جتاه �سالم‬ ‫دائ���م ب�ين الإ���س��رائ��ي��ل��ي�ين والفل�سطينيني"‪ .‬ويرى‬ ‫متابعون لل�ش�أن الفل�سطيني �أن وا�شنطن تريد �أن‬ ‫ت�ضمن موقفا �أردن��ي��ا داع��م��ا مل�شروعها لل�سالم يف‬ ‫املنطقة �أو ما ي�سمى ب�صفقة القرن يف �ضوء حالة من‬ ‫الرتدد والإحراج ت�شعر بها دول املنطقة جتاه مبادرة‬ ‫�أمريكية تراعي م�صالح �إ�سرائيل وتعهدات ترامب‬ ‫االنتخابية �أكرث ما تراعي و�ضع الفل�سطينيني والدول‬

‫ورائ�����دة يف ال��ت��ق��ن��ي��ات ال��ذك��ي��ة‪ .‬ودم���ج وزارة‬ ‫اجل��م��ارك والتجارة مع وزارة االقت�صاد حتت‬ ‫م�سمى “وزارة التجارة”‪ ،‬ومن �ضمن �أهدافها‬ ‫زيادة عائدات ال�صادرات �إىل ‪ 500‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫وجعل �إ�سطنبول “مركزا ماليا عامليا”‪ .‬وزارة‬ ‫الغذاء والزراعة والرثوة احليوانية �سيتم دجمها‬ ‫كذلك مع وزارة الغابات و�ش�ؤون املياه‪ ،‬لت�صبح‬ ‫حتت م�سمى “وزارة الزراعة والغابات” لتتوىل‬ ‫مهمات حماية الغابات‪ ،‬واحل��ف��اظ على الرقعة‬ ‫الزراعية‪ .‬وزارتا اخلارجية واالحتاد الأوروبي‬ ‫�سيتم دجمهما حتت م�سمى “وزارة اخلارجية”‬ ‫لتلعب الوزارة مب�سماها اجلديد دو ًرا �أكرث ت�أثريًا‬ ‫يف ال�سيا�سات اخلارجية‪ ،‬والتطورات الدولية‪.‬‬

‫العربية املعنية بامللف والتزامها املعنوي جتاهه‪.‬‬ ‫وي�أتي الإعالن الأمريكي عن زيارة العاهل الأردين‬ ‫لوا�شنطن بالتزامن مع جولة وف��د �أم�يرك��ي يقوده‬ ‫غاريد كو�شرن‪ ،‬كبري م�ست�شاري ترامب‪ ،‬وغي�سون‬ ‫غرينبالت‪ ،‬املمثل الأم�يرك��ي اخلا�ص للمفاو�ضات‬ ‫الدولية �إىل ال�شرق الأو�سط‪ .‬وقد زار الوفد الريا�ض‪،‬‬ ‫الأربعاء‪ ،‬والتقى ويل العهد ال�سعودي الأمري حممد‬ ‫ب��ن �سلمان‪ ،‬قبل �أن يتحول �إىل ال��ق��اه��رة ليلتقي‪،‬‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬الرئي�س امل�صري عبدالفتاح ال�سي�سي‪.‬‬

‫�أويحيى ي�ساند الوالية اخلام�سة لبوتفليقة م�ضطر ًا‬ ‫رئي�س احلكومة اجلزائري �أحمد �أويحيى من وترية اال�ستقطاب‬ ‫عدّل‬ ‫ُ‬ ‫ال�سائد يف ه��رم ال�سلطة ح��ول اال�ستحقاق الرئا�سي ال��ق��ادم‪ ،‬بدعوة‬ ‫الرئي�س عبدالعزيز بوتفليقة �إىل الرت�شح �إىل والية رئا�سية خام�سة‪،‬‬ ‫وذل��ك يف خطوة لفك اخلناق امل�شتد عليه وعلى خيارات حكومته من‬ ‫طرف خ�صومه يف مع�سكر املواالة‪ .‬وا�ستغل �أويحيى فر�صة انعقاد دورة‬ ‫املجل�س الوطني حلزب التجمع الوطني الدميقراطي‪ ،‬لتوجيه دعوة‬ ‫�صريحة لبوتفليقة من �أجل الرت�شح لوالية رئا�سية خام�سة‪ ،‬والت�أكيد‬ ‫على موقف احلزب الداعم وامل�ؤيد للرئي�س‪ .‬وهي الر�سالة ال�سيا�سية‬ ‫التي �ست�سحب ذرائ��ع الهجوم ال��ذي ت�شنه كتل نيابية حم�سوبة على‬ ‫العراق ‪ /‬وزارة الكهرباء‬ ‫العدد ‪ :‬بال‬ ‫التاريخ‪2018/6/21 :‬‬

‫مع�سكر املواالة‪ ،‬على احلكومة يف الربملان خالل عر�ض م�شروع قانون‬ ‫املالية التكميلي‪ .‬وجتزم م�صادر من حميط ال�سلطة ب�أن �أحمد �أويحيى‬ ‫قرر ب�شكل ر�سمي التقدم خلو�ض اال�ستحقاق الرئا�سي املقبل‪ ،‬مر�شحا‬ ‫ولو ب�شكل ن�سبي عن ال�سلطة‪ ،‬وعما يعرف بـ”الدولة العميقة “‪ ،‬املمثلة‬ ‫يف جيوب جهاز اال�ستخبارات املنحل منذ العام ‪ .2015‬وت�ؤكد امل�صادر‬ ‫�أن والءه لقطب ال�سلطة ال�سابق اجلرنال حممد مدين (توفيق) ال يزال‬ ‫قائما‪ ،‬خا�صة مع توفر معطيات ل��دى جناح �أويحيى ح��ول ان�سحاب‬ ‫بوتفليقة من امل�شهد ال�سيا�سي‪ .‬وكانت جلنة املالية يف الربملان اجلزائري‬ ‫�أ�سقطت البند ال�ساد�س من قانون املالية التكميلي‪ ،‬القا�ضي بفر�ض ر�سم‬

‫�إىل‪ /‬ال�شركات امل�سجلة ر�سمي ًا داخل العراق �أو خارجه ومن ذوي اخلربة واالخت�صا�ص‬ ‫م‪� /‬إعادة �إعالن املناق�صة املحلية ‪ 2018 /3‬واخلا�صة بنقل منت�سبي مقر املديرية‬ ‫‪ .١‬يَ�سر (املديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى) بدعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني وذوي اخلربة لتقدمي عطاءاتهم‬ ‫للعمل اخلا�ص (املناق�صة املحلية ‪ 2018 /3‬واخلا�صة بنقل منت�سبي مقر املديرية) وبكلفة تخمينية مقدارها (‪ ١٥٦,٨٧٠,٠٠٠‬دينار)‬ ‫مائة و�ستة وخم�سون مليون وثمان مائة و�سبعون �ألف دينار (ل�ستة �أ�شهر) وعلى ح�ساب املوازنة (الت�شغيلية)‪.‬‬ ‫‪ .٢‬بـ�إمكان مقدمي العطاء الراغبني يف �شراء وثائق العطاء باللغة العربية بعد تقدمي طلب حتريري �إىل [املديرية العامة لنقل الطاقة‬ ‫الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى‪ /‬ق�سم ال�ش�ؤون التجارية] وبعد دفع قيمة البيع للوثائق غري امل�سرتدة البالغة [‪ ١٠٠,٠٠٠‬دينار] مائة‬ ‫�ألف دينار‪ ،‬ب ـ�إمكان مقدمي العطاء الراغبني يف احل�صول على املزيد من املعلومات على العنوان املبني يف �أدناه‪.‬‬ ‫‪ .٣‬ت�سلم العطاءات �إىل العنوان الآتي [مقر املديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى‪ /‬بغداد منطقة الوزيرية ‪� -‬شارع‬ ‫�صفي الدين احللي ‪ -‬حملة ‪ - ٣٠٩‬زقاق ‪ - ١٤‬رقم القطعة ‪ )482/3‬يف املوعد املحدد قبل ال�ساعة ‪ ١٢:٠٠‬ظهر ًا ليوم (الثالثاء) املوافق‬ ‫‪.2018/7/3‬‬ ‫و�سوف ترف�ض العطاءات املت�أخرة و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات �أو ممثليهم الراغبني باحل�ضور يف العنوان الآتي‬ ‫(مقر املديرية �أعاله) يف الزمان والتاريخ يوم (الأربعاء) املوافق ‪.2018/7/4‬‬ ‫يجب �أن تت�ضمن العطاءات �ضمان للعطاء من م�صرف معتمد ومببلغ (‪ )٪١‬من الكلفة التخمينية ل�ستة �أ�شهر (‪ ١,٥٦٨,٧٠٠‬دينار)‬ ‫مليون وخم�سمائة وثمان و�ستون �ألف و�سبعمائة دينار‪.‬‬ ‫‪� .٤‬إن �أعداد اخلطوط واملنت�سبني قابلة للزيادة �أو النق�صان‪.‬‬ ‫‪ .٥‬متطلبات الت�أهيل املطلوبة‪ :‬على الراغبني تقدمي عطاءاتهم بعر�ضني فني وجت��اري يو�ضعان يف ظرفني منف�صلني (موقعني‬ ‫وخمتومني) للمناق�صة املذكورة �أعاله والتي ميكن احل�صول على كمياتها وموا�صفاتها و�شروطها من ق�سم ال�ش�ؤون التجارية يف‬ ‫مقر املديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى على �أن يرفق مع العطاء كافة الوثائق املطلوبة يف ورقة بيانات العطاء‬ ‫وب�ضمنها خطاب �ضمان (الت�أمينات الأولية) البالغة (‪ )٪١‬من مبلغ الكلفة التخمينية املعلنة وتو�ضع جميع ًا داخل ظرف مغلق وخمتوم‬ ‫وم�ؤ�شر عليه رقم املناق�صة وموعد الغلق وعنوان ال�شركة ويو�ضع يف �صندوق املناق�صات وتكون طريقة الدفع (بالدينار العراقي)‪.‬‬ ‫عدي عواد كاظم‬ ‫املدير العام‬ ‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫م‪� /‬إعـالن‬

‫العدد ‪2060 /‬‬ ‫التاريخ ‪2018/6/14 /‬‬

‫ُ‬ ‫تعلن جلنة البيع والإيجار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري‬ ‫الأم�لاك املدرجة �أو�صافها يف �أدن��اه والعائدة �إىل مديرية بلدية‬ ‫ال�صويرة وفق قانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة‬ ‫‪ .٢٠١٣‬فعلى الراغبني باال�شرتاك يف املزايدة العلنية مراجعة‬ ‫مديرية بلدية ال�صويرة خالل فرتة (‪ )٣٠‬ثالثون يوم ًا تبد�أ من‬ ‫اليوم التايل لن�شرها يف ال�صحف اليومية م�ست�صحبني معهم‬ ‫الت�أمينات القانونية البالغة (‪٪٣٠‬‏) من القيمة التقديرية ب�صك‬ ‫م�صدق �أو ن��ق��دا و�ستجري امل��زاي��دة يف ال��ي��وم الأخ�ي�ر م��ن مدة‬ ‫الإعالن يف مقر املديرية �أعاله يف متام ال�ساعة (العا�شرة �صباح ًا)‬ ‫ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أج��ور الن�شر والإع�لان وكافة‬ ‫امل�صاريف الأخ��رى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية الأح��وال املدنية‬ ‫م�صورة و�أ�صلية ويتم االل��ت��زام بكافة التعليمات وال�ضوابط‬ ‫املهند�س‬ ‫وال�شروط ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫م‪� /‬إعـــالن‬

‫العدد ‪2055 /‬‬ ‫التاريخ ‪2018/6/14 /‬‬

‫ُ‬ ‫تعلن جلنة البيع والإي��ج��ار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأمالك‬ ‫املدرجة �أو�صافها يف �أدناه والعائدة �إىل مديرية بلدية تاج الدين وفق قانون‬ ‫بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪ .٢٠١٣‬فعلى الراغبني باال�شرتاك‬ ‫يف املزايدة العلنية مراجعة مديرية بلدية تاج الدين خالل فرتة (‪ )٣٠‬ثالثون‬ ‫يوم ًا تبد�أ من اليوم التايل لن�شرها يف ال�صحف اليومية م�ست�صحبني معهم‬ ‫الت�أمينات القانونية البالغة (‪٪٣٠‬‏) من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقدا‬ ‫و�ستجري املزايدة يف اليوم الأخ�ير من مدة الإع�لان يف مقر املديرية �أعاله‬ ‫يف متام ال�ساعة (العا�شرة �صباح ًا) ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أجور‬ ‫الن�شر والإعالن وكافة امل�صاريف الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية الأحوال‬ ‫املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم االلتزام بكافة التعليمات وال�ضوابط وال�شروط‬ ‫املهند�س‬ ‫ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫ت‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫نوع امللك‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬

‫‪5‬‬

‫م�شتل‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬

‫رقم امللك‬ ‫‪143‬‬ ‫‪162‬‬ ‫‪159‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪438/3‬م‬ ‫احلفرية‬ ‫‪2‬‬ ‫‪40‬‬

‫�أعلنَ الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب �أن كوريا ال�شمالية‬ ‫دمرت “�أربعة مواقع للتجارب” البال�ستية‪ ،‬وذلك يف وقت كان‬ ‫العديد من املحللني �أبدوا �شكوكا حيال نتائج القمة التاريخية‬ ‫التي عقدها مع الزعيم الكوري ال�شمايل كيم جونغ‪-‬اون‪ .‬وقال‬ ‫ترامب خالل اجتماع لإدارته “عالقتنا جيدة جدا‪ .‬لقد توقفوا‬ ‫عن �إر�سال ال�صواريخ‪ ،‬مبا فيها ال�صواريخ البالت�سية”‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل كوريا ال�شمالية‪ .‬و�أ�ضاف “لقد دمروا �أحد مواقع‬ ‫جتاربهم الكبرية‪ .‬يف الواقع‪� ،‬إن �أربعة مواقع جتارب كبرية”‬ ‫قد مت بالفعل تدمريها‪ .‬وتابع ترامب �إن الأمر يتعلق بـ”نزع‬ ‫ال�سالح النووي ب�شكل كامل‪ ،‬وقد ب��د�أ ذلك” يتحقق‪ .‬وكان‬ ‫م�س�ؤول �أمريكي قال لوكالة فران�س بر�س الثالثاء �إن كوريا‬ ‫ال�شمالية قد ت�س ّلم الواليات املتحدة قريب ًا دفعة �أوىل ت�ضم‬ ‫رفات ‪ 200‬جندي �أمريكي قتلوا يف احلرب الكورية‪ ،‬وذلك‬ ‫مبوجب االتفاق ال��ذي �أبرمه ترامب وكيم خالل قمتهما يف‬ ‫�سنغافورة‪ .‬وقال الرئي�س الأمريكي اخلمي�س “لقد فهمت �أنهم‬ ‫قاموا ب�إعادة‪� ،‬أو �أنهم يف طور �إعادة رفات �أبطالنا الكبار”‪.‬‬

‫انفراجة حمتملة لل�صراع‬ ‫اليمني ب�ش�أن ميناء احلديدة‬ ‫قالتْ م�صادر �إن جماعة احلوثي �أملحت �إىل ا�ستعدادها لت�سليم‬ ‫�إدارة ميناء احلديدة �إىل الأمم املتحدة‪ ،‬يف انفراجة حمتملة‬ ‫ل�صراع �أثار �أ�سو�أ �أزمة �إن�سانية يف العامل‪ .‬وتعهدت ال�سعودية‬ ‫والإم�����ارات بعملية ع�سكرية �سريعة لل�سيطرة على املطار‬ ‫وامليناء دون دخ��ول و�سط املدينة وذل��ك لتقليل اخل�سائر يف‬ ‫�صفوف املدنيني واحلفاظ على تدفق ال�سلع الأ�سا�سية‪ .‬ويقول‬ ‫ال�سعوديون والإم��ارات��ي��ون ال��ذي��ن تدخلوا يف ح��رب اليمن‬ ‫عام ‪� 2015‬إنهم يجب �أن ي�ستعيدوا ال�سيطرة على احلديدة‬ ‫حلرمان احلوثيني من م�صدر دخلهم الرئي�سي وملنعهم من جلب‬ ‫ال�صواريخ‪.‬وميناء احلديدة نقطة �أ�سا�سية لدخول �إمدادات‬ ‫الإغاثة لليمن‪ .‬وحذر م�س�ؤولون يف الأمم املتحدة من �أن �أي قتال‬ ‫وا�سع النطاق يف املدينة قد يهدد حياة ع�شرات الآالف‪ .‬و�سيطر‬ ‫جنود مينيون مناه�ضون للحوثيني وبقيادة قوات �إماراتية ودعم‬ ‫من الطائرات احلربية على مطار احلديدة الأربعاء فيما و�صفه‬ ‫م�س�ؤول �إماراتي ب�أنه "�ضربة ع�سكرية ونف�سية" للحوثيني‪.‬‬

‫جي�ش (املوظفني الأ�شباح) يحتل م�ؤ�س�سات اخلليج احلكومية‬

‫املديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية ‪/‬‬ ‫املنطقة الو�سطى‬ ‫�إعادة �إعالن مناق�صة‬

‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫القيمة امل�ضافة على النا�شطني يف قطاع تركيب ال�سيارات يف البالد‪،‬‬ ‫بدعوى احلفاظ على القدرة ال�شرائية للمواطنني‪ ،‬وم�ساعدة النا�شطني‬ ‫على تطوير وترقية ن�شاطهم �إىل م�صاف �صناعة حقيقية‪ .‬ومنيت بذلك‬ ‫حكومة �أحمد �أويحيى بانتكا�سة جديدة تزيد من عزلتها ومتاعبها‬ ‫جت��اه اح��ت��واء ارت���دادات الأزم���ة االقت�صادية وتوفري م�صادر متويل‬ ‫جديدة للخزينة العمومية‪ .‬فبعد �إ�سقاط الزيادات يف ر�سوم حت�صيل‬ ‫الوثائق البيومرتية‪ ،‬ب�إيعاز من بوتفليقة يف اجتماع جمل�س الوزراء‬ ‫الأخري‪ ،‬حتالفت الكتل النيابية يف املواالة واملعار�ضة لإ�سقاط عائدات‬ ‫�ضريبية كانت تعول عليها ل�ضخ دماء جديدة يف اخلزينة العمومية‪.‬‬

‫ترامب‪ :‬كوريا ال�شمالية دمرت‬ ‫�أربعة مواقع للتجارب البال�ستية‬

‫م�ساحته‬ ‫‪13,57‬م‪2‬‬ ‫‪20,7‬م‪2‬‬ ‫‪15‬م‪2‬‬ ‫‪15‬م‪2‬‬

‫مدة الإيجار‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬

‫املوقع‬ ‫احلفرية‬ ‫احلفرية‬ ‫احلفرية‬ ‫املزرعة‬

‫يِف دول عربية كم�صر واملغرب وتون�س و�سوريا‪ ،‬يف مرحلة ما قبل اندالع الإن��ت��اج‪ ،‬ووق��وف م�ؤ�س�سات حكومية على �شفا االنهيار‪ ،‬نتيجة احتالل‬ ‫احلرب الأهلية‪ ،‬ت�شتهر امل�ؤ�س�سات احلكومية مبر�ض “البطالة املقنعة”‪�“ ،‬أ�شباح” ّ‬ ‫حمل عمال �أجانب حقيقيني‪ .‬واتخذت حياة موظفي املكاتب يف‬ ‫حيث تت�ضاعف �أعداد موظفي القطاع العام‪ ،‬دون �أن ينعك�س ذلك يف �صورة الكويت �شكال روتينيا لدرجة ا�ستوجبت معها طرح الكثري من الأ�سئلة‪.‬‬ ‫قيمة م�ضافة يف عملية الإنتاج‪ .‬وتواجه دول اخلليج مر�ضا مماثال‪ ،‬لكن‬ ‫ب�أعرا�ض م�ضاعفة‪� ،‬إذ يحاول امل�س�ؤولون �إيجاد حلول مل�شكلة “البطالة‬ ‫املقنعة”‪ ،‬يف نف�س الوقت الذي ي�سابقون فيه الزمن حلل م�س�ألة “العمالة‬ ‫املقنعة"‪ .‬وتعج امل�ؤ�س�سات احلكومية اخلليجية ب���الآالف من املوظفني‬ ‫الذين يتقا�ضون روات��ب �شهرية منها‪ ،‬دون �أن يذهبوا �إىل العمل‪ ،‬حيث‬ ‫تبقى مكاتبهم �شبه خالية‪ .‬وخلقت ه��ذه امل�شكلة جي�شا م��ن “املوظفني‬ ‫الأ�شباح”‪ ،‬يف وقت ت�سعى فيه احلكومات اخلليجية �إىل تطبيق برامج‬ ‫توظيف املواطنني على ح�ساب العمال الأج��ان��ب‪ .‬وي�شري تقرير لوكالة‬ ‫بلومربغ الأمريكية �أنه رغم قلة عدد ال�سكان‪ ،‬بات كثريون يف الكويت‪ ،‬مثال‪،‬‬ ‫يطالبون بتقلي�ص العمالة الأجنبية‪ ،‬لكن دون تقدمي حلول تذكر لرتاجع‬ ‫جمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف الأنبار االحتادية‬ ‫حمكمة الأحوال ال�شخ�صية يف الفلوجة‬ ‫العدد‪�/1187 :‬ش‪2018/‬‬ ‫التاريخ‪2018/6/12 :‬‬

‫�إغراق حفرت يف منابع النفط خطة‬ ‫الإ�سالميني للدفاع عن طرابل�س‬

‫�إىل‪ /‬املدعى عليها (دنيا عبيد جا�سم)‬

‫يدو ُر �صراع قوة حول �أهم م�صدرين لت�صدير النفط يف ليبيا بني قوات امل�شري خليفة حفرت‬ ‫�إعالن‬ ‫وميلي�شيا يقودها �إبراهيم اجل�ضران‪ ،‬املتحالف مع الإخ��وان امل�سلمني وف�صائل �إ�سالمية‬ ‫�أق��ا َم املدعي (حممد �سميع عبد الله) الدعوى ال�شرعية املرقمة‬ ‫�أخ��رى مدعومة من قطر وتركيا‪ ،‬حاولت يف ‪ 14‬يونيو اجل��اري ت�شتيت انتباه قوات‬ ‫‪���/1187‬ش‪ 2018/‬على املدعى عليها (دنيا عبيد جا�سم) والذي‬ ‫يطلب فيها (التفريق لل�ضرر) بينه وب�ين املدعى عليها �أعاله‬ ‫اجلي�ش الليبي عن معركة درنة‪ ،‬التي �أو�شكت على ب�سط ال�سيطرة الكاملة عليها‪ .‬وحاول‬ ‫وحيث قد ت�أييد للمحكمة من �شرح القائم بالتبليغ من �أن املدعى‬ ‫اجل�ضران‪ ،‬الذي كان متحالفا يف ال�سابق مع اجلي�ش الليبي وكان م�س�ؤوال عن حرا�سة‬ ‫عليه املذكور جمهول حمل الإقامة ومرحتل �إىل جهة جمهولة‪.‬‬ ‫منطقة الهالل النفطي ومن بينها ميناء ر�أ�س النوف وال�سدرة اال�سرتاتيجيني‪ ،‬قلب م�سار‬ ‫عليه قررت هذه املحكمة بتبليغ املدعى عليها (دنيا عبيد جا�سم)‬ ‫معركة درنة من خالل هجوم نفذه على القوات املتمركزة بالقرب من امليناءين اللذين قال‬ ‫يف �صحيفتني حمليتني للح�ضور �أمام هذه املحكمة يف يوم موعد‬ ‫اجلي�ش �إنه متكن من ال�سيطرة عليهما اخلمي�س‪ .‬لكن القتال جتدد مرة �أخرى بعد �إعالن‬ ‫املرافعة (‪ )2018/7/4‬ويف حالة عدم ح�ضورك �أو من ينوب‬ ‫املتحدث با�سم اجلي�ش الوطني العميد �أحمد امل�سماري ب�أن “قواتنا ت�سيطر على منطقة‬ ‫عنك قانونا �سيتم �إجراء املرافعة غيابيا وعلنا وفق القانون‪.‬‬ ‫القا�ضي‪ /‬وائل داغر يا�سني‬ ‫ر�أ�س النوف بالكامل‪ ،‬وعلى ميناء ال�سدرة وتطارد العدو باجتاه الغرب"‪ .‬وقال امل�سماري‬ ‫�إن القوات ا�ستعادت �أي�ضا ال�سيطرة على ر�أ�س النوف‪ ،‬التي تت�ضمن‬ ‫مدينة �سكنية ومدرجا جويا و�صهاريج تخزين وم�صفاة ف�ضال عن‬ ‫العدد ‪1950 /‬‬ ‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫التاريخ ‪ 2018/5/29 /‬املرف�أ النفطي‪ ،‬رغم �أن م�صدرا ع�سكريا قال �إن اال�شتباكات ا�ست�ؤنفت‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬ ‫م‪� /‬إعـــالن‬ ‫تعلنُ جلنة البيع والإيجار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأمالك املدرجة �أو�صافها يف �أدناه والعائدة الحقا هناك‪ .‬ومل حت�سم قوات حفرت ال�سيطرة على كامل املنطقة ومل‬ ‫�إىل مديرية بلدية املوفقية ب�أ�سلوب (امل�ساطحة) وفق قانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪ .٢٠١٣‬تعلن انتهاء القتال‪ ،‬الذي تقول امل�ؤ�س�سة الوطنية للنفط �أنه ت�سبب‬ ‫فعلى الراغبني باال�شرتاك يف املزايدة العلنية مراجعة مديرية بلدية املوفقية خالل فرتة (‪ )٣٠‬ثالثون يوم ًا بـ”خ�سائر كارثية”‪ ،‬حتى وقت طباعة ال�صحيفة‪ .‬واندلع القتال بعدما‬ ‫تبد�أ من اليوم التايل لن�شرها يف ال�صحف اليومية م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية البالغة (‪٪١٠٠‬‬ ‫مديرية‏) حت��ول حتالف بني ميلي�شيا اجل�ضران وجماعة �سرايا ال��دف��اع عن‬ ‫من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقد ًا و�ستجري املزايدة يف اليوم الأخري من مدة الإعالن يف مقر‬ ‫بلديات وا�سط يف متام ال�ساعة (العا�شرة �صباح ًا) ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أجور الن�شر والإعالن بنغازي‪ ،‬املت�شكلة من مت�شددين لهم �صالت بتنظيم القاعدة‪� ،‬إىل خطر‬ ‫وكافة امل�صاريف الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية ا‬ ‫ال�صدد‪.‬لأحوال املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم االلتزام بكافة كبري على متركز قوات اجلي�ش قرب منطقة الهالل النفطي‪ .‬ويحاول‬ ‫التعليمات وال�ضوابط ال�صادرة من البلدية بهذا‬ ‫حتالف يقوده الإخ���وان امل�سلمون �إب��ق��اء ال�ضغط قائما على قوات‬ ‫ال�شروط‪-:‬‬ ‫‪� .١‬إن مدة العقد (‪ )13‬ثالثة ع�شر �سنة ح�سب حم�ضر التقدير ومن �ضمنها مدة التنفيذ‪.‬‬ ‫حفرت يف مناطق ا�سرتاتيجية نفطية ت�شكل ع�صب االقت�صاد الليبي‪،‬‬ ‫‪ .٢‬يتم ا�ستفتاء بدل امل�ساطحة �سنوي ًا على �أن يتم مراجعة البدل كل خم�س �سنوات من تاريخ �إب��رام عقد‬ ‫وحتويلها �إىل م�ستنقع للمناو�شات الدائمة‪ ،‬اعتمادا على �أهميتها على‬ ‫امل�ساطحة‪.‬‬ ‫‪ .3‬يلتزم امل�ساطح بتنفيذ امل�ساطحة وف��ق املوا�صفات املحددة يف الك�شف وب ـ�إ�شراف اجلهة امل�ستفيدة ال�صعيدين املحلي والدويل‪ .‬وتراهن هذه امليلي�شيات على عدم قدرة‬ ‫(البلدية)‪.‬مبلغ �ضمان للت�شييد يعادل بدل امل�ساطحة لتلك املدة ويف حالة الت�شييد خاللها ي�صادر مبلغ ال�ضمان حفرت على جتاهل منابع النفط يف ليبيا والتوجه �صوب العا�صمة‬ ‫‪ .4‬تقدمي‬ ‫طرابل�س‪ ،‬الواقعة يف �أق�صى الغرب‪ ،‬قبل حترير الهالل النفطي �أوال‪.‬‬ ‫ويعترب عقد امل�ساطحة الغي ًا وي�ؤول ما هو قائم من م�شيدات �إىل اجلهة املالكة البلدية دون مقابل‪.‬‬ ‫‪� .5‬إذا ت�أخر امل�ساطح عن ت�سديد الإيجار ال�سنوي مبوعده ففي هذه احلالة يحمل امل�ساطح غرامة ت�أخريية‪.‬‬ ‫‪ .6‬لي�س امل�ساطح �أن يت�صرف بامل�ساطحة بالبيع �أو التنازل �أو الإيجار‪.‬‬ ‫‪ .7‬يتحمل امل�ساطح ر�سوم املكتب الهند�سي املعد للمخططات والك�شف الفني‪.‬‬ ‫‪ .٨‬تنقل ملكية البناء واملن�ش�آت عند انتهاء عقد امل�ساطحة �إىل اجلهة امل�ستفيدة (البلدية) وح�سب حم�ضر‬ ‫اال�ستالم االبتدائي وبحالة جيدة و�صاحلة لال�ستعمال‪.‬‬

‫املهند�س‬ ‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫‪200‬م‪2‬‬

‫�سنة واحدة‬

‫احلفرية‬

‫ت‬

‫نوع امللك‬

‫رقم امللك‬

‫م�ساحته‬

‫مدة الإيجار‬

‫املوقع‬

‫‪30‬م‪2‬‬ ‫‪40‬م‪2‬‬

‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬

‫املزرعة‬ ‫املزرعة‬

‫‪1‬‬

‫خ�ضراء‪ /‬ملعب‬ ‫خما�سي‬

‫‪1006/1‬م‪ 9‬نهر‬ ‫حيدر‬

‫‪924‬‬

‫‪� 13‬سنة‬

‫بالقرب من مديرية‬ ‫الناحية‬


‫| شخصيات |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫م�سعــودة العمارتلي ‪ ..‬املطربــة املي�سانيــة‬ ‫التي حتولت يف بغداد اىل م�سعود العمارتلي!‬ ‫تضج المدينة الجنوبية‪ ،‬العمارة‪ ،‬جنوبي العراق‬ ‫ّ‬ ‫بغرائب سحرها عندما تصنعها خليقة دجلة الغافي‬ ‫على اجفان بيوتها المتسربلة بين افياء بساتين النخل‬ ‫حلما سومريا ألشجان ميسان القديمة ‪ ،‬وللغناء فيها‬ ‫طعم العسل الذي يقطر من شفتي فم المدينة وهي‬ ‫تمد نعاس لياليها على أرائك النهر وليس للعمارة‬ ‫إن تكون مدينة تتحدى أزمنة القساة والجوع وضريبة‬ ‫المذهب والطبيعة المجتمعية المميزة في صوت‬ ‫اللهجة والتقاليد ‪ ،‬فها هو الموال واألبوذية يوشم‬ ‫خد المدينة بأساطير النغم ‪ ،‬وربما مسعود العمارتلي‬ ‫وقصته وشهرته تمثل إحدى غرائب ودهشة وجود‬ ‫المدينة في بحثها األب��دي عن أزل الموسيقى الذي‬ ‫يعود بجذوره الى قيثارات الذهب التي وجدها متناثرة‬ ‫بين حناجر األلواح وجدران المعابد ومسالت الملوك‪.‬‬

‫ا�ستيفان رو�ستي "ابن القن�صل"‬ ‫الذي تويف وثروته ‪ 10‬جنيهات‬ ‫َ‬ ‫ن�صف ق��رن يزيد عاما بالتمام‪ ،‬منذ غيب امل��وت ال�شرير‬ ‫الظريف �صاحب النظرات الثاقبة والنربة التي ال ميكن‬ ‫�أن تخطئها �أذن‪ ،‬يف الثاين ع�شر من �شهر ايار عام ‪1964‬‬ ‫رح��ل ع��ن عاملنا ا�ستيفان دي رو�ستي �أح��د �أه��م جنوم‬ ‫ال�سينما امل�صرية‪.‬‬ ‫من اال�سم فقط تعرف �أن��ه "خواجة"‪ ،‬هو بالفعل يجيد‬ ‫الفرن�سية والإيطالية والإجنليزية‪ ،‬لكن عاميته امل�صرية‬ ‫ال تختلف كثريًا عما �سبق ذك��ره‪ ،‬ال ميكن ملتابع لل�سينما‬ ‫امل�صرية القدمية �أن ين�سى جمله ال�شهرية "الكونياك‬ ‫م�شروب الفتاة املهذبة"‪" ،‬طب ب�س �أروح احتزم و�أجيلك"‪،‬‬ ‫الأداء الطبيعي ال�ستيفان لي�س حم�ض �صدفة فهو خواجة‬ ‫ابن بلد‪ .‬لأب من�ساوي و�أم �إيطالية ولد �ستيفان دي رو�ستي‬ ‫يف ال�ساد�س ع�شر م��ن نوفمرب ع��ام ‪ 1891‬بالعا�صمة‬ ‫الإيطالية روما‪ ،‬وبرغم �أن ا�ستيفان عا�ش طفولته يف روما‬ ‫�إال �أن عمل والده �سفريا للنم�سا يف القاهرة‪ ،‬جعل العائلة‬ ‫تنتقل للعي�ش يف م�صر‪� ،‬سرعان ما انف�صل والداه لي�ستقر‬ ‫الفتى مع والدته ويلتحق مبدر�سة ر�أ�س التني االبتدائية‬ ‫�إىل �أن تزوجت والدته من رجل �إيطايل �آخر ليرتك املنزل‬ ‫�شابا ويلتقي �صدفة برائد امل�سرح عزيز عيد الذي �أعجب‬ ‫به لطالقته باللغة الفرن�سية والإيطالية وقدمه يف فرقته‪.‬‬ ‫بعد �أن ت��رك وال��دت��ه‪� ،‬سافر �إىل النم�سا بحث ًا عن والده‬ ‫راق�صا يف املالهي الليلية‬ ‫ثم �إىل فرن�سا و�أملانيا وعمل‬ ‫ً‬ ‫وبامل�صادفة التقى حممد كرمي الذي كان يدر�س الإخراج‬ ‫ال�سينمائي يف �أمل��ان�ي��ا‪ ،‬وت�ع��رف على ��س��راج منري الذي‬ ‫هجر الطب ليتفرغ لدرا�سة الفن ‪ .‬قرر ا�ستيفان �أن يلتحق‬ ‫بنف�س املعهد ليدر�س التمثيل درا�سة �أكادميية‪ ،‬وعاد �إىل‬ ‫القاهرة وتعرفت عليه املنتجة عزيزة �أمري التي انبهرت‬ ‫بثقافته ال�سينمائية الكبرية و�أ�سندت �إليه مهمة �إخراج‬ ‫فيلم "ليلى"‪.‬‬ ‫املخرج ا�ستيفان رو�ستي‬ ‫أخرج ا�ستيفان رو�ستي �ستة �أفالم طوال م�سريته الفنية‬ ‫� َ‬ ‫ه��م "ليلى" ‪ ،1927‬و"البحر بي�ضحك ليه"‪،1928 ،‬‬ ‫و"عنرت افندي"‪ ،1935 ،‬و"الور�شة"‪ ،1940 ،‬و"ابن‬ ‫البلد"‪ ،1942 ،‬و"جمال ودالل"‪.1945 ،‬‬ ‫و�صل ع��دد الأف�ل�ام التي ��ش��ارك يف متثيلها و�إخراجها‬ ‫والتمثيل فيها �إىل ‪ 380‬فيلما �سينمائيا على مدى �أربعني‬ ‫عاما هي عمره الفني‪ ،‬وكان �آخر �أفالمه حكاية ن�ص الليل‬ ‫مع عماد حمدي وزيزي البدراوي‪.‬‬ ‫بائع التني ال�شوكي‬ ‫َيروي ا�ستيفان رو�ستي �أنه خالل وجوده يف �إيطاليا‪ ،‬كان‬ ‫�أخذ معه من م�صر بع�ض من نباتات التني ال�شوكي وزرعها‬ ‫يف حديقة تخ�ص عائلة وال��دت��ه‪ ،‬وعمل رو�ستي ف�ترة من‬ ‫�شبابه بائعا للتني ال�شوكي يف �إيطاليا‪.‬‬ ‫وفاته مرتني!‬ ‫يف �سنة ‪ 1964‬انطلقت �شائعة وفاته بينما كان يزور �أحد‬ ‫�أقاربه يف الإ�سكندرية‪ ،‬و�أقامت نقابة املمثلني حفل ت�أبني‬ ‫بعد �أن �صدقت ال�شائعة‪ ،‬ويف منت�صف احلفل و�صل ا�ستيفان‬

‫رو�ستي مقر النقابة لي�سيطر الذعر على احلا�ضرين وانطلقت‬ ‫ماري منيب وجنوى �سامل و�سعاد ح�سني يف �إطالق الزغاريد‬ ‫فرح ًا بوجوده على قيد احلياة‪ ،‬ولكن بعدها ب�أ�سابيع قليلة‬ ‫يف الثاين ع�شر من مايو �صدقت ال�شائعة وتويف بالفعل‪.‬‬ ‫املرياث ‪ 10‬جنيهات و�شيك‬ ‫عندما تويف ا�ستيفان دي رو�ستي ترك وراءه ع�شرة جنيهات‬ ‫فقط‪ ،‬و�شيكا بقيمة ‪ 150‬جنيها دفعة �أخرية عن دوره يف فيلم‬ ‫حكاية ن�ص الليل‪ .‬عانت زوجته االنهيار بعد وفاته‪� ،‬إذ مل ي�ش�أ‬ ‫الله �أن يرزقهما ب�أطفال بعد وفاة تو�أميهما ر�ضيعني‪ ،‬لتنقلها‬ ‫نقابة املمثلني �إىل عائلتها يف �إيطاليا‪ .‬حياة الفنان الراحل‬ ‫ا�ستيفان رو�ستي مليئة باملفارقات والأوجاع رغم متيزه يف‬ ‫الكوميديا كان �أق�ساها حرمانه من الأطفال حتى وفاته‪ .‬ولد‬ ‫ا�ستيفان رو�ستي يوم ‪ 16‬نوفمرب عام ‪ 1891‬يف القاهرة‪،‬‬ ‫لأب من بارونات النم�سا وعمل لفرتة �سفريًا لها يف القاهرة‪،‬‬ ‫و�أم �أر�ستقراطية �إيطالية‪ ،‬التقى الأب والأم يف م�صر وتزوجا‬ ‫و�أجنبا ابنهما �ستيفان‪ ،‬الذى عا�ش معهما لفرتة يف العا�صمة‬ ‫الإيطالية روما قبل �أن ينف�صال وتعود �أمه �إىل القاهرة مرة‬ ‫�أخرى م�ستقرة يف حي �شربا‪ .‬كان ا�ستيفان جال�سً ا يف �أحد‬ ‫املقاهي يلعب الطاولة مع �أ�صدقائه‪ ،‬بعد م�شاهدته العر�ض‬ ‫الأول لفيلمه �آخر �شقاوة‪ ،‬و�أثناء جلو�سه �شعر بالآم مفاجئة‬ ‫يف قلبه‪ ،‬وعلى الفور نقله �أ�صدقا�ؤه للم�ست�شفى اليوناين‪،‬‬ ‫وعندما فح�صه الأطباء وجدوا ان�سدادًا يف �شرايني القلب‪،‬‬ ‫ون�صحوا �أ��ص��دق��اءه بنقله ملنزله القريب من املقهى‪ ،‬ومل‬ ‫مت�ض �سوى �ساعة واحدة فقط حتى فارق احلياة‪ .‬عند وفاته‬ ‫مل يكن يف بيته �سوى ‪ 7‬جنيهات‪ ،‬و�شيك مببلغ ‪ 150‬جنيها‬ ‫ميثل الدفعة الأخرية من فيلمه حكاية ن�ص الليل‪� ،‬أما زوجته‪،‬‬ ‫فقد �أ�صيبت باجلنون بعد �أ�سبوع من رحيله فتحملت نقابة‬ ‫املمثلني نفقات �سفرها لعائلتها بنابويل‪ ،‬فلم يعد هناك من‬ ‫يرعاها مب�صر بعد رحيل رو�ستي‪.‬‬

‫وق�صة الأ�سطورة الغنائية (الأنثى‪ ،‬الذكر) يعرفها‬ ‫اجلميع وظهرت يف م�سل�سل تلفزيوين ج�سد دور‬ ‫م�سعود فيه الفنان �سعدون جابر(نعيم عبد مهلهل)‪.‬‬ ‫م�سعود العمارتلي‪� ،‬أو م�سعودة العمارتلي اختلف‬ ‫يف ت��اري��خ والدت�ه��ا قيل انها ول��دت ع��ام ‪� 1901‬أو‬ ‫‪ ،1898‬يف حمافظة "العمارة" ‪" /‬مي�سان" يف ناحية‬ ‫الكحالء " اجلحلة"‪ .‬ومنذ طفولتها ع�شقت الغناء‪،‬‬ ‫وكانت حتفظ وت�ؤدي الأبوذية والب�ستات الريفية‪.‬‬ ‫م�سعودة تتحول �إىل م�سعود‬ ‫كانت م�سعودة تعمل خادمة يف بيوت �أحد ال�شيوخ‪،‬‬ ‫وك��ان��ت مهمتها رع��اي��ة الغنم‪ ،‬فكانت تخرج لرعي‬ ‫الغنم الفجر وت��ردد ما حتفظه من �أغ��اين وب�ستات‬ ‫و�أبوذيات �أثناء خروجها للرعي‪ ،‬ويف �أحد الأيام‬ ‫تبعها �شابان للتحر�ش بها‪ ،‬وكانت وقتذاك يف الثامنة‬ ‫ع�شر من عمرها‪ ،‬فت�صدت لهما وربطتهما ثم قادتهما‬ ‫ل�صاحب البيت‪ ،‬وحينها اعرتف ال�شابان ون�شرا فيما‬ ‫بعد �أنها متلك �صوت ًا جمي ًال‪ ،‬كانت م�سعودة �شابه‬ ‫نحيلة اجل�سم �سمراء‪ ،‬قوية البنية واملالمح‪ ،‬وقد‬ ‫�أ�شاد النا�س ب�شجاعتها منذ ذاك احلادث‪ ،‬فا�ستغلت‬ ‫ا�شادتهم و�أعلنت عن �صفاتها الرجولية وخلعت عنها‬ ‫ثوب الأنوثة ف�صارت ترتدي زي الرجال (العقال‬ ‫وال�ي���ش�م��اغ)‪ ،‬وم�ن��ذ ذل��ك احل�ين �أ�صبحت �شهرتها‬ ‫وا�سعة يف العمارة و�صارت تغني يف منا�سبات تلك‬ ‫القرية‪ ،‬هربت بعدها �إىل مدينة "العمارة" بت�شجيع‬ ‫من �شقيقتها‪ ،‬مرتدي ًة زي الرجال لتغني يف املدينة‬

‫‪5‬‬

‫ومقاهيها‪ .‬وم��ن ذل��ك الوقت عرفت با�سم م�سعود‬ ‫العمارتلي وو�صلت �شهرتها �أرجاء العراق كمطرب‬ ‫ريفي ذي �صوت �شجي من دون �أن تثري ال�شكوك‪.‬‬ ‫م�سعود يرحتل اىل بغداد‬ ‫�سم َع فيما بعد ب�صوته �أحد �أ�صحاب الت�سجيالت‬ ‫�أثناء حفلة الحد ال�شيوخ فاعجبه �صوت م�سعود‬ ‫ف�أخذه معه �إىل بغداد و�سجل عدة ا�سطوانات‪ ،‬ويف‬ ‫بغداد كانت داره ملتقى هواة الغناء وقد تعرف على‬ ‫ح�ضريي �أبو عزيز القادم �إىل بغداد من النا�صرية‬ ‫وغنى معه اغاين عدة‪ .‬ا�ستدعى �إىل حلب و�سجل‬ ‫ا�سطوانات هناك‪.‬‬ ‫م�سعود والتلحني‬ ‫مل يلحن له �أحد بل كان هو يلحن اغانيه امل�ستمدة‬ ‫من الريف وم��ن اغانيه امل�سجلة على ا�سطوانات‬ ‫(�سوده �شلهاين) و(ذبي العباية) و(خدري اجلاي‬ ‫خدري) و(بوية حممد) و(ك�صة املودة) وله الكثري‬ ‫من الأغ��اين غريها التي مل حتفظ لأنها كانت تذاع‬ ‫ح�ي��ة ح�ي��ث ال ت��وج��د �أج �ه��زة للت�سجيل ومكاتب‬ ‫الت�سجيل‪.‬‬ ‫وفاة م�سعود‬ ‫عاد م�سعود مل�سقط ر�أ�سه "ناحية الكحالء" وظل‬ ‫هناك يعي�ش حياة الذكور‪ ،‬وتزوج من �إحدى الن�ساء‬ ‫يف القرية‪ ،‬ولكن �أمره ك�شف حني تزوج فد�ست له‬ ‫زوجته ال�سم وم��ات وك��ان ذلك عام ‪ .1944‬ويقال‬ ‫�أي�ض ًا �إنها ماتت بالتدرن الذي كان منت�شرا �آنذاك‪.‬‬

‫�إليزابيث باريت براوننغ…‬ ‫حياة �صعبة �ألوانها ال�شعر والن�ضال‬ ‫" ْمل تكن �إليزابيث باريت براوننغ على الإطالق تخ�شى التعبري عن وجهات‬ ‫نظرها يف امل�سائل االجتماعية وال�سيا�سية املعا�صرة‪ ،‬وهو موقف جعلها‬ ‫تربز ككاتبة غري مقلدة ومنا�ضلة‪ .‬فبينما كتبت ال�شاعرات املحافظات عن‬ ‫الطبيعة والتقوى الدينية والف�ضاء املنزيل‪ ،‬ف�إنّ براوننغ كتبت عن الت�صنيع‬ ‫والعبودية والزعامة ال�سيا�سية واجلدل الديني وامل�شاكل التي تعاين منها‬ ‫املر�أة يف املجتمع وما تعنيه احلياة يف العامل احلديث"‪ ،‬بهذه الكلمات و�صف‬ ‫�سيمون �أفريي‪ ،‬باحث يف �أدب وثقافة القرن التا�سع ع�شر ال�شاعرة الإنكليزية‬ ‫�إليزابيث باريت براوننغ (‪ .)1861-1806‬التي تعد من �أعظم �شعراء "العهد‬ ‫الفيكتوري" ورمب��ا �أف�ضل �شاعرة يف �إنكلرتا منذ عهد �شك�سبري‪ .‬ورغم‬ ‫منزلتها العالية يف �سجل الأدب الإنكليزي و�شهرتها التي تعدت حدود اجلزر‬ ‫الربيطانية لتمتد �إىل �أنحاء املعمورة‪ ،‬تبقى جمهولة �إىل حد بعيد يف وطننا‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫امليالد والن�ش�أة‬ ‫ولدت �إليزابيث يوم ‪� 6‬آذار‪/‬مار�س ‪ 1806‬يف مقاطعة دورهام‬ ‫ِ‬ ‫�شمال �إنكلرتا‪ .‬ا�سمها الأ�صلي �إليزابيث باريت‪ ،‬وبعد‬ ‫زواج�ه��ا من ال�شاعر روب��رت براوننغ �سنة ‪،1846‬‬ ‫اكت�سبت ا�سم براوننغ‪ .‬تلقت �إليزابيث تعليمها‬ ‫يف البيت‪ .‬كانت �شغوفة بالقراءة‪ ،‬وحتب تعلم‬ ‫ال�ل�غ��ات ال�ق��دمي��ة م�ث��ل ال�ع�بري��ة واليونانية‬ ‫والالتينية وهو ما م َّكنها من االطالع على‬ ‫ح�ضارات تلك ال�شعوب و�آداب �ه��ا‪ .‬وقبل‬ ‫بلوغها �سن ال�ع��ا��ش��رة ك��ان��ت ق��د ق��ر�أت‬ ‫�أعمال عمالقة الأدب الإنكليزي من �أمثال‬ ‫وي�ل�ي��ام �شك�سبري (‪)1616-1564‬‬ ‫وج ��ون م�ي�ل�ت��ون (‪)1674-1608‬‬ ‫و�أعمال �أدباء �إغريق بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�أدباء فرن�سيني مثل رو�سو (‪-1712‬‬ ‫‪ )1778‬وفولتري (‪.)1778-1694‬‬ ‫وهذا ما �ساهم يف �إث��راء ثقافتها‪،‬‬ ‫و� �ص �ق��ل � �ش �خ �� �ص �ي �ت �ه��ا‪ ،‬ور� �س��م‬ ‫م�سارها الأدبي والفكري‪.‬‬ ‫الت�أثري اليوناين‬ ‫ي�ظ�ه��ر ال �ت ��أث�ي�ر ال �ي��ون��اين منذ‬ ‫بداية م�شوارها الأدب��ي‪ ،‬يف �أول‬ ‫دي��وان ت�صدره وهي �صغرية مل‬ ‫تتعد بعد �ﺴﻥ ﺍﻟﺭﺍﺒﻌﺔ ع�شرة‪،‬‬ ‫بعنوان "معركة املاراثون" �سنة‬ ‫‪ ،1820‬وهو دي��وان �شعر ملحمي‬ ‫ي ��روي وق��ائ��ع م�ع��رك��ة امل��اراث��ون‬ ‫�سنة ‪ 490‬قبل امل�ي�لاد ال�ت��ي متكن‬ ‫فيها جي�ش �أثينا وب�لات��اي��ا بقيادة‬ ‫ملتيادي�س وكاليما خو�س من �إحلاق‬ ‫ال�ه��زمي��ة بجي�ش ب�لاد ف��ار���س بقيادة‬ ‫امل �ل��ك داري���و����س الأول ال� ��ذي ح ��اول‬ ‫�إخ�ضاع اليونان �إىل �سلطة الإمرباطورية‬ ‫الفار�سية رغ��م ت�ف��وق اجلي�ش الفار�سي‬ ‫عدديا‪ .‬ويت�ضح الت�أثري اليوناين �أي�ضا من‬ ‫خالل قيام �إليزابيث باريت برتجمة الرتاجيديا‬ ‫الإغريقية ‪� Promotheus Bound‬إىل‬ ‫الإنكليزية‪ .‬فقد ن�شرت ترجمتني لهذا العمل‪� :‬أ�صدرت‬ ‫ال�ترج�م��ة الأوىل �سنة ‪ ،1833‬لكنها مل تكن مقتنعة‬ ‫مب�ستواها حيث قالت يف وقت الحق �إنها ترجمة حرفية ال‬ ‫تفي الن�ص املرتجم وال اللغة االنكليزية حقهما‪ ،‬فقامت ب�إ�صدار‬ ‫الطبعة الأوىل للرتجمة الثانية �سنة ‪.1850‬‬ ‫الأمل والإبداع‬ ‫عانت �إليزابيث باريت من مر�ض الرئة وهي يف �سن الرابعة ع�شرة‪ ،‬وهو ما‬ ‫حملها على ا�ستخدام م�سكنات الأمل ب�شكل دائم‪ ،‬وهو ما �ساهم �أي�ضا يف تدهور‬ ‫حالتها ال�صحية‪ .‬وبعد �سنة من ذلك تعر�ضت حلادث �سقوط نتج عنه ك�سر يف‬ ‫العمود الفقري ظلت تعاين منه مدى احلياة‪ .‬وتوالت م�صائبها‪ ،‬فقد توفيت‬ ‫والدتها �سنة ‪ .1828‬وبعد ذلك بقليل‪ ،‬انهارت جتارة والدها‪ ،‬فا�ضطر �إىل بيع‬ ‫ممتلكاته‪ .‬وتعاقبت امل�صائب يف ح��دود �سنتي ‪ 1837‬و‪ 1838‬حيث �ساءت‬ ‫حالتها ال�صحية مع تفاقم مر�ض الرئة والذي يرجح �أن يكون مر�ض ال�سل‪ .‬ويف‬ ‫عام ‪ 1840‬تعر�ضت لفاجعة جديدة حيث تويف �شقيقها (�صمويل) مت�أثرا مبر�ض‬ ‫احلمى‪ .‬وبعدها بقليل تعر�ضت ل�صدمة مماثلة حيث فقدت �شقيقها املف�ضل‬

‫(�إدوارد) ال��ذي م��ات غرقا يف منطقة توركي املطلة على البحر جنوب غرب‬ ‫بريطانيا‪ .‬ورغم املر�ض املزمن وتوايل امل�صائب‪ ،‬ف�إنها مل ت�ست�سلم ومل تتوقف‬ ‫عن الكتابة‪� .‬إذ قامت برتجمة ‪� Promotheus Bound‬إىل الإنكليزية‬ ‫�سنة ‪ .1833‬وق��ام��ت ب��إ��ص��دار ‪The Seraphim and Other‬‬ ‫‪( Poems‬ال�سريافيم وق�صائد �أخرى) وكان لهذا الديوان �صدى وا�سع لدى‬ ‫اجلماهري الربيطانية وزاد ال�شاعرة �شهرة‪.‬‬ ‫الق�صائد الربتغالية‬ ‫ويف عام ‪� ،1850‬أ�صدرت ديوان �شعري بعنوان‪:‬‬ ‫‪( Sonnets from the Portuguese‬ق�صائد برتغالية) ومل‬ ‫تكن تلك الق�صائد مرتجمة كما يوحي العنوان‪ ،‬بل جمموعة تت�ألف من ‪44‬‬ ‫ق�صيدة رومان�سية كتبتها ال�شاعرة معربة عن حبها لزوجها روب��رت‪ .‬وكانت‬ ‫ال�شاعرة قد ترددت يف ن�شر هذه الق�صائد يف البداية لأنها كانت تنظر �إليها على‬ ‫�أنها �شخ�صية ال تليق بالن�شر‪ .‬لكن زوجها �أقنعها ب�إ�صدارها م�ؤكدا �أن‬ ‫هذه الأ�شعار الأف�ضل منذ عهد �شك�سبري‪ .‬ولأجل ال�سرية‪ ،‬ارت�أت‬ ‫ال�شاعرة يف بداية الأمر �أن متنح الديوان عنوان "ق�صائد‬ ‫مرتجمة من اللغة البو�سنية"‪ ،‬لكن زوجها اقرتح عليها‬ ‫�أن تن�سبها �إىل اللغة الربتغالية رمبا للون ب�شرتها‬ ‫امل��ائ��ل �إىل ال��داك��ن ومالحمها القريبة م��ن مالمح‬ ‫�أوروبيات البحر املتو�سط وهو من كان يلقبها‬ ‫"�صغريتي الربتغالية"‪ .‬فكان العنوان يف‬ ‫نهاية الأم��ر "ق�صائد من الربتغالية" وهو‬ ‫عنوان �أ��س��اء الكثري من امل��راج��ع العربية‬ ‫ت��رج�م�ت��ه ح�ي��ث ي�ت�ردد ع �ن��وان "ق�صائد‬ ‫من الربتغال" مع �أن امل�صادر الأ�صلية‬ ‫الإنكليزية ت�شري بو�ضوح �إىل اللغة‬ ‫ال�ب�رت �غ��ال �ي��ة ‪Portuguese‬‬ ‫ولي�س البلد ‪ Portugal‬وهي‬ ‫�أخطاء ينبغي ت�صحيحها لأجل الدقة‬ ‫والأم ��ان ��ة‪ .‬ول�ي����س م��ن ��ش��ك يف �أنَّ‬ ‫الق�صيدة رق��م ‪ 43‬يف ه��ذا الديوان‬ ‫هي خري ما كتبت‪ .‬تقول فيها‪":‬تريد‬ ‫�أن تعرف مقدار حبي لك؟‬ ‫دع�ن��ي �أح���ص��ي ل��ك ال���س�ب��ل‪� ..‬أحبك‬ ‫حتى �آخر عمق‪ ،‬و�آخر عر�ض‪ ،‬و�آخر‬ ‫ارتفاع ت�صله روحي‪."...‬‬ ‫حياة الن�ضال‬ ‫�إل�ي��زاب�ي��ث ب��اري��ت مل تكن �شاعرة‬ ‫فح�سب‪ ،‬بل �أي�ضا مرتجمة ومفكرة‬ ‫ومنا�ضلة ا�ستماتت يف حماربة‬ ‫العبودية وا�ستغالل الأط�ف��ال‪ .‬ففي‬ ‫�شهر �آب‪�/‬أغ���س�ط����س ‪ 1843‬ن�شرت‬ ‫ق�صيدة (�صرخة الأطفال) يف �صحيفة‬ ‫(بالكوودز مغازين)‪ .‬وقد �ساهم عملها‬ ‫يف �إدخال �إ�صالحات و�إ�صدار ت�شريعات‬ ‫حلماية الأطفال من اال�ستغالل‪ .‬وكان لها‬ ‫بالغ الأثر يف �أدباء عامليني من �أمثال ال�شاعرة‬ ‫الأمريكية �إمييلي ديكن�سون (‪.)1886-1830‬‬ ‫باريت �أي�ضا رمز من رم��وز الثبات وال�صمود‬ ‫و�أف �� �ض��ل من ��وذج لل�شخ�صية ال�ق��وي��ة والإرادة‬ ‫ال�صلبة وال�شجاعة والهمة‪ .‬فقد ا�ستطاعت هذه املر�أة‬ ‫رغم املر�ض والإعاقة والأمل وامل�صائب وخيبات الأمل‪،‬‬ ‫�أن تبقى يف ع��امل الأدب و�أن ت�صنع لنف�سها ا�سما خالدا‪،‬‬ ‫وجمدا �أبديا‪ .‬فهي �إىل يومنا هذا تعد من �أف�ضل ال�شعراء الإنكليز‪،‬‬ ‫وتعترب �أ�شعارها من �أف�ضل الأ�شعار يف تاريخ الأدب الإنكليزي بعد �أ�شعار‬ ‫وليم �شك�سبري‪ .‬ولعل من �أف�ضل ما خلفت لنا �إليزابيث باريت الق�صيدة رقم‬ ‫‪ 14‬من ديوان (ق�صائد من الربتغالية)‪ .‬تقول فيها‪�":‬إذا كان البد �أن حتبني‪،‬‬ ‫ليكن ذلك بال �سبب‪ ،‬عدا احلب نف�سه‪ .‬فال تقل �أحبها لأجل ابت�سامتها‪� ،‬أو لأجل‬ ‫نظراتها‪� ،‬أو لأجل طريقة كالمها العذبة‪� ،‬أو لرباعتها يف التفكري‪ ،‬التي تتفق‬ ‫مع ما �أريد‪ ،‬والتي تعطي �شعورا جميال بالر�ضا يف مثل هذه الأيام‪ ،‬ذلك لأن‬ ‫مثل هذه الأ�شياء‪ ،‬يا حبيب الروح‪ ،‬ممكن �أن تتغري‪ ،‬وقد يختلف ر�أيك فيها‬ ‫مع مرور الزمن‪ ،‬واحلب الذي قام ميكن �أن يتبدد‪ .‬ال حتبني �أي�ضا من باب‬ ‫ال�شفقة بي‪ ،‬و�أنت مت�سح العربات عن خدي لأن املخلوق قد ين�سى الدموع‪،‬‬ ‫فين�شق هنا�ؤك على طوله‪ ،‬وي��زول حبك عندئذ‪ ،‬لكن �أحببني با�سم احلب‬ ‫وللحب فح�سب‪ ،‬و�إىل �أق�صى درجة ميكنك �أن حتب بها‪ ،‬حبا دائما للأبد"‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة املائة‬ ‫وخمسون‬

‫كتاب يف حلقات‬

‫حميي ال�شمري يتلعثم يف كالمه وهو ي�سرد‬ ‫احداث امل�ؤامرة املزعومة يف قاعة اخللد‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫يف �سنة ‪ 1975‬فاحتني املجرم (حممد عاي�ش) عندما‬ ‫كنا يف مكتب العمال املركزي معا لكي ان�ضم اىل تنظيم‬ ‫�سري هدفه اال�سا�سي يف البداية بلورة وتكوين ر�أي‬ ‫حزبي عام يتعاطف مع هذا التنظيم ال�سري وقيادته من‬ ‫خالل الت�أثري عليه نف�سيا وماديا يف املرحلة االوىل عرب‬ ‫االت�صاالت الفردية التي كنا نقيمها معهم)‪.‬‬ ‫[كانت عالئم االرت�ب��اك وا�ضحة على امل�شهداين‪ ،‬يبلع‬ ‫ريقه با�ستمرار ويتلعثم بالكلمات وينظر اىل �سقف‬ ‫القاعة وك�أنه يحاول قدر ا�ستطاعته جتنب نظرات من‬ ‫كانوا يف القاعة]‪.‬‬ ‫ثم قال ‪( :‬وطبيعي �أن ال�صالت الفردية يف اللقاء اخذت‬ ‫ا�شكاال خمتلفة مثل دع��وة ع�شاء وت�ن��اول الكحول او‬ ‫اال�ستدعاء ب�شكل �شخ�صي للت�أثري على ال�شخ�ص ا�ضافة‬ ‫اىل غر�س ال�شعور يف نف�سه انه مغبون وهو ي�ستحق‬ ‫اكرث من من�صبه هذا ‪ .‬وكان املخطط يف البداية تغيري‬ ‫النظام بالقوة عرب انقالب ع�سكري يف البداية اخربين‬ ‫املجرم حممد عاي�ش انه كان مرتبطا ‪.)...‬‬ ‫ثم �صمت والتفت اىل �صدام ح�سني وقال له‪( :‬هل اذكر‬ ‫اال�سماء؟)‬ ‫فرد عليه �صدام (احجي مثل ما قلته لنا يف القيادة)‪.‬‬ ‫(( نعم كان ارتباط املجرم حممد عاي�ش يف البداية مع‬ ‫املجرم غامن عبد اجلليل‪ .‬حممد عاي�ش �صعد يف نهاية‬ ‫‪ 1975‬اىل قيادة التنظيم ال�سري)‪.‬‬ ‫�صدام طلب من �صباح م��رزا �سحب ال��ورق��ة التي امام‬ ‫حميي‪ .‬اق�ترب �صباح م��رزا من حميي و�سحب الورقة‬ ‫التي كانت امامه وناولها اىل �صدام ‪ .‬الذي قال ملحيي ‪:‬‬ ‫(انت ال حتتاج اىل الورقة لأنك عندما حدثتنا يف القيادة‬ ‫مل تكن امامك ورقة لأن ذاكرتك قوية كما اعلم)‪.‬‬ ‫فرد عليه حميي ‪ ...:‬نعم!‬ ‫ق�صة ال ت�صدق احنى حميي ر�أ�سه بعد ان و�ضع كلتا يديه‬

‫على املن�صة و�سحب نف�سا عميقا ونظر اىل �سقف القاعة‬ ‫ومرت الثواين طويلة على �صدام وحميي �صامت م�شتت‬ ‫الذهن قال له (تكلم) ‪ ...‬فرد عليه حميي �سريعا‪ :‬نعم!‪.‬‬ ‫وقال بارتباك �شديد ‪( :‬اخربت الـ ‪� ...‬سئلت احلقيقة ‪....‬‬ ‫احد امل��رات بال�ضبط حممد عاي�ش حتى اعرف هل هذا‬ ‫االرتباط حديث ام ال ‪ .‬احلقيقة هي اكرث من مرة �س�ألته‬ ‫فقال ان هذا االرتباط من زم��ان ب�س ال تلح ‪ ...‬بعدين‬ ‫تعرف فيما بعد ‪ ...‬وك��ان يف ك��ل م��رة ج��واب��ه يف هذا‬ ‫االجت��اه ‪ .‬وحني �س�ألته عن االرتباط بالنظام ال�سوري‬ ‫وعالقته بحافظ ا�سد مبا�شرة)‪.‬‬ ‫تلعثم حميي كثريا ويبدو ان ذاكرته مل تكن قوية لكي‬ ‫يحفظ التلقني جيدا‪.‬‬ ‫(( ق��ال ان��ا حققت ‪ ..‬حققت اول لقاء ‪ ...‬او اول لقاء‬ ‫اتذكر اول لقاء حققه على ا�سا�س (بلع ريقه) وره ‪....‬‬ ‫وره ‪ ....‬يعني ييـ العفو ‪ .....‬قبل ‪ ...‬قبل ‪� ....‬صعوده‬ ‫‪ ....‬قبل �صعوده للــ للقيادة ‪ ...‬لقيادة اللجنة هاي ‪...‬‬ ‫جلنة التنظيم ال�سرية ‪ ...‬التي متهد لالنقالب على املدى‬ ‫البعيد))‪.‬‬ ‫�صمت حميي ثواين وجر ح�سرة ‪ ..‬كانت وا�ضحة يف‬ ‫�صوته نقلها املايك للحا�ضرين‪ (( :‬قال �سويت �صلة ‪...‬‬ ‫يبدو ‪ ....‬اوو ‪ ...‬رايح مت�صل بـ ‪ ..‬بـ ‪� ...‬شقيق ب�أخو‬ ‫الــ ‪ ..‬الــ ‪ ....‬يعقوب كو�شان باحد ا�شقائه ‪ ...‬هو مت�صل‬ ‫به اثناء زياراته عام ‪ ..... 75‬اىل املو�صل ‪ ...‬وقال من‬ ‫خالله ‪ ....‬الـ ‪ ...‬ا�صبح حركة الو�صل ‪ ..‬ا�صبح حلقة‬ ‫الو�صل ‪ ...‬وان��ا �س�ألته ما هو ا�سمه ق��ال ا�سمه حازم‬ ‫يون�س م��ن خ�لال��ه و��ص��ل احل ��دود ودخ��ل ��س��وري��ا ‪....‬‬ ‫وات�صل مبا�شرة باملدعو احمد ذنون والظاهر ان احمد‬ ‫ذنون هو احد القياديني ‪ ....‬احد العنا�صر القيادية يف‬ ‫املن�شقني )‪.‬‬ ‫[واالمر االكرث غرابة ان حميي كلما يذكر ا�سم يركز نظره‬ ‫على املن�صة] يبدو ان هناك ورقة اخرى غري التي �سحبها‬ ‫املرافق �صباح ورقة فيها اال�سماء الواجب ذكرها!‪.‬‬ ‫( ويبدو ح�سب ما اخ�برين ‪ ..‬ك��ان طلب من جلنة ‪...‬‬

‫اللجنة القيادية ال�سرية ان تكون عالقتها ثابتة ودائمة‬ ‫مع النظام ال�سوري لكي تطلب معاونته ‪ .‬ثم رجع اىل‬ ‫بغداد ا�ستمر هذا احلال عرب االت�صاالت مع احمد ذنون‬ ‫واي�صال ر�سائل وردود وك��ان يح�صل على توجيهات‬ ‫وتعليمات كان يخربين ببع�ض م�ضامينها يف اللقاءات‬ ‫الفردية التي جتمعني معه)‪.‬‬ ‫[ي�صمت حميي واخ��ذ يقلب القلم ال��ذي بيده بع�صبية‬ ‫ظاهرة وهو ينظر ل�سقف القاعة ثم قال وهو يتلعثم يف‬ ‫الكالم]‪:‬‬ ‫( ا�ستمر هذا االت�صال ‪ ...‬هذا االت�صال ‪....‬م��ع النظام‬ ‫يف �سوريا اتذكر بهذه ال�صيغة اىل ح�سب ما اذكر اىل‬ ‫منت�صف عام ‪ ... 76‬ثم اخربين انه بعد هذه الفرتة ان‬ ‫�صيغة العالقة ‪ ..‬الـ ‪� ..‬صيغة العالقة ‪....‬تغريت قلت له‬ ‫ملاذا تغريت ‪ ..‬قال ات�صل بي واحد من ال�سفارة ال�سورية‬ ‫ا�سمه العقيد ح�سني)‪.‬‬ ‫[يبدو االمر غريبا جدا ان وزير ال�صناعة (حممد عاي�ش)‬ ‫كان يتجول دون حرا�سة ‪ ،‬ويذهب اىل املو�صل وي�صل‬ ‫احل ��دود م��ع ��س��وري��ا واالده ��ى ان��ه يدخلها ‪ ...‬م��ا هذا‬ ‫ال�ه��راء ! للعلم ‪ ...‬كل ك��ادر احلماية ال�شخ�صية لكبار‬ ‫ال�شخ�صيات من جهاز املخابرات خ�صو�صا الوزارات‬ ‫احل�سا�سة ‪ .‬وحتى لو افرت�ضنا ان احلرا�سة كانت الفراد‬ ‫على عدد ا�صابع اليد كانت املراقبة من بعيد �سهلة جدا‬ ‫وال اعتقد ان حممد عاي�ش ك��ان بهذا الغباء ‪ .‬ويتميز‬ ‫حممد عاي�ش ب�أنه الوحيد ال��ذي وق��ف وجها لوجه مع‬ ‫�صدام ودار حوار �ساخن بني االثنني وكانت نتيجته ان‬ ‫�صدام قطع ل�سان حممد عاي�ش النه جتر�أ على مال�سنته‪،‬‬ ‫بل و�صل االمر ان زوجة عاي�ش مت اعتقالها وتعر�ضت‬ ‫اىل التعذيب واالغت�صاب امام زوجها‪ ،‬وقد مت نقل بقية‬ ‫افراد عائلة حممد عاي�ش اىل مكان جمهول‪ ،‬يقال مع�سكر‬ ‫يف ال�صحراء]‪.‬‬ ‫وي�سرت�سل حميي عبد احل�سني يف �سرد ق�صة امل�ؤامرة‬ ‫املزعومة (العقيد ح�سني ك��ان هو حلقة الو�صل بني (‬ ‫قيادة الت�شكيلية ال�سرية) والنظام يف �سوريا ‪ .‬وكان‬

‫ما مصري محمد عايش‬ ‫حينما « تالسن « مع صدام؟‬ ‫يت�صل به يف بغداد (يق�صد حممد عاي�ش ) [ويحدق يف‬ ‫�سقف القاعة ‪ ...‬يحاول ان يتذكر جهد امكانه]‪ ( .‬يف احد‬ ‫االيام خابرين هاتفيا وقال يل ممكن جتي اىل نادي ‪...‬‬ ‫العفو لي�س ن��ادي اىل مطعم �صدر القناة ‪ ..‬املطعم يف‬ ‫القناة اعتقد بني ثمانية والن�صف او التا�سعة واحلقيقة‬ ‫جئت اىل املطعم)‪.‬‬ ‫وقاطعه �صدام (م�ساء؟)‬

‫والتفت اليه حميي ب�سرعة جدا وقال نعم م�ساء‪ ...‬م�ساء!‬ ‫(( دخ�ل��ت املطعم ون�ظ��رت ومل �أج��د اح��د ورج�ع��ت اىل‬ ‫موقف ال�سيارات امت�شى ‪ .....‬فاحلقيقة �شفت من بعيد‬ ‫‪ ..‬على بعد ‪ ..‬بعد ‪ 30‬او ‪ 40‬مرت باجتاه ‪ ..‬اجتاه املنطقة‬ ‫القادمة م��ن الفحامة حممد عاي�ش ‪ ....‬امل�ج��رم حممد‬ ‫عاي�ش معه هذا العقيد ‪ ..‬ال ‪ ..‬العقيد ح�سني ي�سريان معا‬ ‫( يتم�شون ) تقدمت منهم ‪ ...‬ناداين وعرفني على هذا‬ ‫ال�شخ�ص قال يل نتم�شى ‪ ..‬وكنا قريبني من ال�سدة يف‬ ‫اجتاه الفحامة وكان العقيد ح�سني ي�س�أل حممد عاي�ش‬ ‫وكان يجاوب عليه باملبا�شر ومن �ضمن اال�سئلة ( كيف‬ ‫حال التنظيم وال�صالت املتاحة ) وكان يرد عليه ( جيدة‬ ‫ولدينا �صالت ع��دي��دة )واك��د خ�لال م�سرينا ان نكون‬ ‫حذرين وان يكون التحرك ب�شكل �سري اك�ثر)[ �صمت‬ ‫حميي](‪ ..‬كان التوجيه ‪ ..‬التوجيه بالك�سب والت�أثري‬ ‫و خ�صو�صا الكوادر املتقدمة)‪[ .‬و�صدام ح�سني جال�سا‬ ‫يدخن ال�سيجار الكوبي ينظر اليه ]‪.‬‬

‫الحلقة السادسة‬ ‫والخمسون‬

‫تاريخ العراق السياسي املعاصر‬

‫يف ال�ساعات الأوىل من ‪ 14‬متوز ‪� 1958‬أعلن عن‬ ‫�أفول النظام امللكي‪ ،‬ووالدة اجلمهورية العراقية‬ ‫الدكتور عديد دوي�شا‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫متثلتْ م�شكلة النظام امللكي يف ان الدولة‪ ،‬املج�سدة‬ ‫يف �صانعي قرارها‪ ،‬مل تكن قادرة قط على حل م�أزقني‬ ‫مت�صارعني‪ :‬كيفية ح �ي��ازة �شرعية م��ن دون فقدان‬ ‫ال�سيطرة ال�سيا�سية وكيفية اال�ستجابة للأفكار الثورية‬ ‫من دون تقوي�ض العالقات ال�سرتاتيجية التقليدية‪.‬‬ ‫ومت�ث�ل��ت ال�سيا�سات النا�شئة عن‬ ‫فرتات متقطعة من الن�شاط و�إنعدام‬ ‫الن�شاط‪ ،‬وجهود فاترة احلما�سة مل‬ ‫تقم بالكثري لتعزيز مرونة الدولة؛‬ ‫ويف واقع الأمر فانها لرمبا ا�ضعفت‬ ‫التمثيل السادي بجثتي عبداالله‬ ‫ال��دول��ة �إ��ض�ع��اف� ًا ك �ب�ير ًا‪ .‬ول ��ذا‪ ،‬ف�أن‬ ‫ونوري السعيد‪ ،‬يدل على الهوة‬ ‫اجل�ه��ود ال��دوري��ة لتحقيق ليربالية‬ ‫حم��دودة �أثبتت �أنها اق��ل من كونها‬ ‫التي كانت قد نمت بني شعب‬ ‫كافية لبلورة �شرعية �ضرورية بغية‬ ‫العراق ورجال النظام امللكي‬ ‫حماية النظام ال�سيا�سي يف مواجهة‬ ‫�أعدائه يف الداخل واخل��ارج‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فل�سوء طالع والتالعب بالعملية االنتخابية‪ ،‬ويف بع�ض االحيان‬ ‫النظام امللكي‪ ،‬ك��ان كافي ًا ت�سليط ال�ضوء‪ ،‬ب��ل حتى تعطيل الربملان‪ ،‬كلها عملت على الت�سبب بال�ضرر الذي‬ ‫ت�ضخيم‪ ،‬م��واط��ن ال�ضعف احلكومية ال�ت��ي �أم�ست احدثته النخبة احلاكمة بنف�سها ‪ ،‬التي‪ ،‬ف�ض ًال عن ذلك‪،‬‬ ‫يف حقيقة الأم��ر حافز ًا للمزيد من اال�ضعاف للدولة مل ي�ساورها القلق على وجه اخل�صو�ص من �إ�ستدعاء‬ ‫وم�ؤ�س�ساتها‪ .‬وكان هذا الأمر ‪ ،‬يف العديد من ال�سبل ‪ ،‬اجلي�ش وزجه يف �شوارع بغداد بغية مواجهة الغ�ضب‬ ‫توظيف لوجهات النظر االنف�صالية التي تتبناها النخبة واالح�ب��اط ال�شعبيني‪ .‬ان ه��ذه ال��دول��ة املنطوية على‬ ‫احلاكمة حيال االفكار واملمار�سات الدميقراطيتني التي �ضعف مع تناق�ص ال�شرعية ال�سيا�سية وتداعياتها‬ ‫ميزت الفرتة امللكية برمتها‪ .‬فمن ناحية‪ ،‬كان الو�صي امل�ؤثرة يف اجلبهتني االجتماعية واالقت�صادية �ستجد‬ ‫وال�سا�سة الرفيعو امل�ستوى يرغبون ب�شرعية تت�أتى من نف�سها مرغمة يف خم�سينيات القرن الع�شرين على‬ ‫لربلة النظام ال�سيا�سي‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬فمن ناحية اخرى‪ ،‬مواجهة خ�صم خطري متج�سد مبد قومي عربي بات مع‬ ‫كانوا يخ�شون من �سيل االحباط ال�سيا�سي ال��ذي قد كل �سنة متر قوة ماحقة ال �سبيل �إىل ايقافها يحث عليها‬ ‫مي��اط اللثام عنه ج��راء الليربالية ال�سيا�سية‪ .‬وكان الزعيم امل�صري ال�شاب الكارزمي واجل�سور‪ ،‬كون ان‬ ‫�إنفتاح النظام‪ ،‬مع احلفاظ على �إ�ستقرار البالد‪ ،‬عم ًال م�صر اق��وى دول��ة عربية‪ .‬ان جهود النخب العربية‬ ‫ينطوي على توازن دقيق‪ ،‬ويف العديد من املنا�سبات‬ ‫ال�س ّنية ال�ستيعاب املجموعات املجتمعية االخرى‬ ‫ُ‬ ‫اظهرت النخبة ال�سيا�سية �أنها لي�ست بحجم هذه املهمة‪ ،‬يف النظام ال�سيا�سي‪ ،‬وم��ن ث��م بلورة هوية عراقية‬ ‫ان النزوع لدفع ال�سيا�سات من دون �أ�ست�شارات منا�سبة موازية‪� ،‬أثبتت �أنها �أقل مما يكفي‪ .‬وعو�ض ًا عن ذلك فان‬ ‫‪ ،‬وم�ضايقة الأح ��زاب ال�سيا�سية وال�غ��اء تراخي�ص االمري عبد االله ‪ ،‬ونوري ال�سعيد‪ ،‬وال�سا�سة القدامى‬ ‫نحو متزايد يف حلفاء داخليني‬ ‫عملها‪ ،‬والرقابة املفرو�ضة على ال�صحف و�إغالقها ‪� ،‬سي�ضعون ثقتهم على ٍ‬

‫ي�ستندون �إىل �أُطر ع�شائرية تقليدية‪ ،‬ف�ض ًال عن راعيهم‬ ‫املح�سو�س‪ ،‬القوة اال�ستعمارية ال�سابقة ( املق�صود بها‬ ‫بريطانيا ـ املرتجم ) ومتثلت امل�شكلة حيال �إ�سرتاتيجية‬ ‫كهذه يف ان حلفاء النظام ال�سيا�سي وحاميه (�أي‬ ‫بريطانياـ املرتجم) كانا هدف ًا للهجوم القومي الذي ركب‬ ‫موجة اال�شرتاكية ومناه�ضة االمربيالية ‪ .‬وكلما �سعى‬ ‫احلكام العراقيون �إىل هذه القوى التقليدية طلب ًا للدعم‬ ‫واحلماية‪ ،‬جعلوا �أنف�سهم هدف ًا �سه ًال النتقاد القوميني‬ ‫وزعيمهم‪ ،‬عبد النا�صر‪ .‬ويف كل هذا ‪ ،‬ف��أن اجلي�ش‪،‬‬ ‫ُعي مرات عدة قبل ذلك العادة اال�ستقرار‬ ‫الذي كان قد د َّ‬ ‫�إىل �سفينة الدولة‪ ،‬طور �شهية نهمة لتبو�أ ال�سلطة‪ ،‬وان‬ ‫نحو متزايد �إىل الزعيم‬ ‫�إعجابه الذي كان موجه ًا على ٍ‬ ‫امل�صري‪� ،‬سي�ؤدي يف نهاية املطاف �إىل قيامه باخلطوة‬ ‫البالغة االهمية التي �ستومئ بزوال احلقبة امللكية‪.‬‬ ‫الف�صل التا�سع‬ ‫اجلمهورية ال�سلطوية ‪1968 – 1958‬‬ ‫يف ال�ساعات الأوىل للرابع ع�شر م��ن مت��وز ‪،1958‬‬ ‫�أيقظت قعقعة م��درع��ات متحركة يف � �ش��وارع بغداد‬ ‫بع�ض ًا من �سكان العا�صمة‪ .‬و�إذا كانوا منده�شني من‬ ‫هذا احلدث النادر الوقوع‪ ،‬ف�أن النخب احلاكمة مل تكن‬ ‫كذلك‪ :‬كانت الأوام��ر قد �صدرت �إىل لواءين للتحرك‬ ‫�إىل اململكة الها�شمية الأخ ��رى يف الأردن حلمايتها‬

‫من اخلطر الثوري املت�صاعد الذي ت�شكله اجلمهورية‬ ‫العربية املتحدة بقيادة عبد النا�صر‪ ،‬ولتحذير عبد‬ ‫النا�صر من مغبة االق��دام على �أي حترك ع�سكري من‬ ‫�سوريا نحو لبنان‪ ،‬الذي ما �إنفك هو الآخر بلد ًا م�ؤيد ًا‬ ‫للغرب يخ�ضع �إىل ح�صار‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬ف��أن الوحدات‬ ‫الع�سكرية مل تنطلق قط �صوب الأردن‪ ،‬بل ب��د ًال من‬ ‫ذلك �إحتلت بغداد‪ ،‬و�أعلنت �أفول النظام امللكي‪ ،‬ووالدة‬ ‫اجلمهورية العراقية‪ ،‬و�شرعت بقتل �أو �سجن ال�سواد‬ ‫الأعظم من �شخ�صيات النظام امللكي البارزة‪.‬‬ ‫وما من ثمة مقدار كبري من ال�شك �إن زوال امللكية قابله‬ ‫ال�شعب العراقي با�ستح�سان �شبه كامل‪ .‬ويف واقع‬ ‫الأم��ر ف ��أن الغ�ضب املطلق العنان للدهماء الهائجني‬ ‫يف الأي��ام الأوىل للثورة‪ ،‬ال��ذي وجد تعبريه الأب�شع‬ ‫يف التمثيل ال�سادي بجثتي عبد االله ونوري ال�سعيد‪،‬‬ ‫يدل على الهوة التي كانت قد منت بني �شعب العراق‬ ‫ورجال النظام امللكي‪.‬وكانت قاعدة دعم امللكية �آخذة‬ ‫يف التقل�ص ط��وال خم�سينيات القرن الع�شرين‪� ،‬إىل‬ ‫حد �أن��ه بحلول �صيف ع��ام ‪ 1958‬كانت قد ت�ضاءلت‬ ‫�إىل طبقة واهنة من �أ�صحاب االمتيازات الذين ميثلهم‬ ‫ال�شيوخ الإقطاعيني ‪ ،‬و�أغنياء املدن‪ ،‬و�شلة من التابعني‬ ‫االن �ت �ه��ازي�ين‪ .‬وم��ن غ�ير امل�ت��وق��ع ان يتقبل ال�سواد‬ ‫الأعظم من ال�شعب‪ ،‬والفالحني املدقعي الفقر‪ ،‬و�سكان‬ ‫الأحياء الفقرية يف املدن نظام �سيا�سي كان فاع ًال يف‬ ‫�إ�ستغاللهم وقمعهم‪ .‬وبحلول عام ‪ 1958‬كانت الطبقة‬ ‫الو�سطى احل�ضرية ـ الطالب‪ ،‬والتجار‪ ،‬واملهنيون‪ ،‬بل‬ ‫حتى موظفو احلكومة – نافرة نفور ًا تام ًا من نخبة‬ ‫حاكمة مل تكن مرنة يف ر�ؤيتها ال�سيا�سية‪ ،‬وتغو�ص يف‬ ‫وحل الف�ساد‪ ،‬وغري مبالية بخيارات ال�شعب ال�سيا�سية‬ ‫و�آماله االقت�صادية‪.‬وخالل الأ�سبوع الأول بعد االنقالب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬ملئت ت�ظ��اه��رات ح��ا��ش��دة � �ش��وارع املدن‬ ‫الرئي�سة يف البالد‪ ،‬وكلها ُتعلن عن �إخال�صها والتزامها‬ ‫باجلمهورية الوليدة‪ ،‬وت�أييدها للقادة الع�سكريني‬ ‫اجلدد‪ ،‬مع �أنهم ما برحوا ال يعرفون �شيئ ًا عنهم وعن‬ ‫�إجتاهاتهم‪ ،‬وتعهدهم (�أي تعهد املتظاهرون‪ -‬املرتجم)‬ ‫الذي تكرر مرار ًا يف هتافات موزونة �إيقاعي ًا ناب�ضة‬ ‫ب��احل �ي��وي��ة‪ ،‬ب �ب��ذل ح�ي��وات�ه��م يف �سبيل ال��دف��اع عن‬ ‫اجلمهورية يف مواجهتها للم�ؤامرات "االمربيالية"‪.‬‬ ‫ويف واقع الأمر‪� ،‬إذا ما فكرت القوى العظمى بالقيام‬

‫مبخططاتها ه ��ذه‪ ،‬ف�ست�صطدم ع�ل��ى ال �ف��ور بت�أييد‬ ‫جماهريي وا�ضح للثورة‪.‬وكان الدور الغالب للجي�ش‬ ‫مبثابة العامل املح�سو�س الوحيد للتغيري اجلديد‬ ‫واملنطوي على �إم�ك��ان��ات للتطور امل�ستقبلي‪ .‬وكان‬ ‫�ضباط اجلي�ش ال��ذي��ن ك��ان��وا ق��د تدخلوا‪ ،‬يف فرتات‬ ‫�سابقة من تاريخ البالد‪ ،‬و�إنْ كان تدخ ًال وجيز ًا‪ ،‬يف‬ ‫حياة البالد ال�سيا�سية‪ ،‬باتوا الآن م�ستعدين للبقاء‬ ‫مدة �أطول و�أكرث ثبات ًا يف قمة بنية ال�سلطة ال�سيا�سية‬ ‫للبالد‪ .‬وبينما �أوح��ت اخل�ط��وات ال�سيا�سية االوىل‬ ‫للجي�ش ب�ن��زوع واع��د القت�سام ال�سلطة م��ع مدنيني‬ ‫مي�ض الوقت طوي ًال قبل‬ ‫مياثلونهم يف التفكري‪ ،‬لن ٍ‬ ‫ان يفر�ض �أولئك احلائزين على �إحتكار لأدوات القمع‬ ‫�سيطرتهم على جميع م�ؤ�س�سات الدولة‪ .‬وخالل العقد‬ ‫القادم‪� ،‬سي�ؤثر اجلي�ش ت�أثري ًا جذري ًا ومهم ًا يف االفكار‬ ‫وم�ؤ�س�سات احلكم‪ ،‬والدميقراطية‪ ،‬والهوية‪.‬‬ ‫احلكم يف فرتة عبدالكرمي قا�سم‬ ‫�إن االعالن ال�صادر يف الرابع ع�شر من متوز عن ت�شكيل‬ ‫ال ��وزارة "اجلمهورية" اجل��دي��دة ومنا�صب القوات‬ ‫امل�سلحة ق��دم �أك�ثر من تلميحات م�سهبة بخ�صو�ص‬ ‫املم�سك مبركز ال�سلطة‪ .‬ومن بني املنا�صب ال�سيا�سية‬ ‫الرفيعة امل�ستوى اجلديدة‪ ،‬توىل �ضابطان قمة ال�صرح‬ ‫ال�سيا�سي‪ :‬الزعيم عبد الكرمي قا�سم‪ ،‬والعقيد عبد‬ ‫ال�سالم عارف‪ .‬وقبل االنقالب‪ ،‬كانت جلنة "ال�ضباط‬ ‫الأحرار" ‪ ،‬التي كانت تخطط ملا يزيد على العامني‬ ‫لتنفيذ العملية الع�سكرية‪ ،‬قد �إتفقت على حماكاة البنية‬ ‫امل�صرية ل�صناعة القرار‪ ،‬حيث تكمن ال�سلطة النهائية‬ ‫يف جمل�س لقيادة الثورة يخ�ضع ل�سيطرة ال�ضباط‪،‬‬ ‫وم��ع ذل��ك فبمجرد و�صولهما �إىل ال�سلطة عمد قا�سم‬ ‫وع��ارف �إىل جتاهل جميع الت�سا�ؤالت التي طرحها‬ ‫"�إخوانهما" ال�ضباط بهذا ال�صدد‪ .‬وف�ض ًال عن ذلك‪،‬‬ ‫�أعلن عارف �أنه وقا�سم هما من ع ّر�ضا حياتهما للخطر‬ ‫يف حني كان ال�ضباط الآخرون ينامون بطم�أنينة �إىل‬ ‫جانب زوجاتهم‪ .‬وق��د �أ�صبح االثنان الآن الو�صيني‬ ‫على ال�سلطة‪ :‬فقد �إحتال من�صبي رئي�س الوزراء ونائب‬ ‫رئي�س الوزراء ف�ض ًال عن الوزارتني الأمنيتني الدفاع‬ ‫والداخلية‪� .‬أ�ضف �إىل ذل��ك‪ ،‬فقد �إ�ضطلعا بال�سيطرة‬ ‫على كامل القوات امل�سلحة‪� ،‬إذ �أ�صبح قا�سم القائد العام‬ ‫للقوات امل�سلحة وعارف نائب ًا له‪.‬‬


‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫تحذيرات من تعرض البالد لفوضى أمنية‬

‫�سيناريوهات ما بعد ح�سم الق�ضاء‬ ‫العراقي �أزمة الطعن بنتائج االنتخابات‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫ف�ت� َ�ح ق ��رار املحكمة االحت��ادي��ة ال�ع��راق�ي��ة‪ ،‬ال ��ذي �أيد‬ ‫�إج� ��راءات ال�برمل��ان ب�ش�أن �أزم ��ة االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬الباب‬ ‫وا�سعًا �أمام احتماالت عديدة للمرحلة املقبلة‪ ،‬ال �سيما‬ ‫�أن عمر جمل�س ال�ن��واب احل��ايل ينتهي يف الثالثني‬ ‫من ال�شهر احل��ايل‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يهدد بدخول العراق‬ ‫يف ف��راغ د�ستوري‪ .‬اخل�شية من الفراغ الد�ستوري‬ ‫قد تدفع الربملان �إىل طرح مقرتح التمديد لنف�سه �إىل‬ ‫حني الإع�لان عن نتائج �إع��ادة العد والفرز اليدوي‪،‬‬ ‫وامل�صادقة على النتائج من قبل املحكمة االحتادية‪،‬‬ ‫بح�سب م��ا ��ص� ّرح ب��ه م�صدر ب��رمل��اين لو�سائل اعالم‬ ‫عربية قائلاً �إن كوالي�س الربملان بد�أت تتحرك يف هذا‬ ‫االجت��اه للحيلولة دون ح��دوث �أي��ة فو�ضى �أمنية �أو‬ ‫ا�ضطرابات بعد انتهاء عمر الربملان احلايل‪ ،‬مبي ًنا �أن‬ ‫ال�سلطة الت�شريعية تبحث الآن عن �أي �سند د�ستوري‬ ‫مينحها احلق بالبقاء حتى �إعالن النتائج النهائية‪ .‬ذلك‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا ما �أك��ده مقرر الربملان العراقي‪ ،‬نيازي معمار‬ ‫�أوغلو‪ ،‬حني �أ�شار �إىل وجود مقرتح لإ�صدار قانون‬ ‫يتيح للربملان اال�ستمرار بعمله �إىل حني االنتهاء من‬ ‫امل�صادقة على �أ�سماء املر�شحني الفائزين‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫نقلته عنه و�سائل �إع�ل�ام حملية‪� .‬إال �أن هذا‬ ‫احلل قد ال ير�ضي �أطرا ًفا �أخرى‪ ،‬ال‬ ‫�سيما حتالف "الفتح"‪ ،‬الذي‬ ‫حت��دث ق��ادت��ه بنربة‬ ‫راف� � ��� � �ض�� ��ة‬

‫لقرار الق�ضاء‪� ،‬إذ ينذر هذا اخلطاب باحتمال انحدار‬ ‫الأو��ض��اع �إىل ما ال حتمد عقباه‪ ،‬ودخ��ول البالد يف‬ ‫الفو�ضى الأمنية التي حذر منها يف وقت �سابق رئي�س‬ ‫جلنة الأمن والدفاع يف الربملان العراقي‪ ،‬القيادي يف‬ ‫التيار ال�صدري‪ ،‬حاكم الزاملي‪ .‬و�شن رئي�س حتالف‬ ‫"الفتح"‪ ،‬هادي العامري‪ ،‬هجومًا على رئي�س الوزراء‬ ‫ال�ع��راق��ي‪ ،‬حيدر ال�ع�ب��ادي‪ ،‬ومفو�ضية االنتخابات‪،‬‬ ‫وحملهما م�س�ؤولية اخلروقات االنتخابية‪ ،‬مو�ضحً ا‬ ‫خالل ت�صريح �صحفي �أن تلك اخلروقات حدثت ب�سبب‬ ‫الإدارة الفا�شلة للعملية االنتخابية‪ .‬وانتقد املتحدث‬ ‫با�سم "ع�صائب �أهل احلق"‪ ،‬املن�ضوية �ضمن حتالف‬ ‫"الفتح"‪ ،‬حممود الربيعي‪ ،‬ق��رارات الق�ضاء‪ ،‬التي‬ ‫و�صفها بـ"غري الوا�ضحة"‪ ،‬مو�ضحً ا يف مقابلة متلفزة‬ ‫�أن ال�ساعات املقبلة �ست�شهد الإعالن عن موقف الع�صائب‬ ‫منها‪� .‬أم��ا حتالف "�سائرون"‪ ،‬التابع لزعيم التيار‬ ‫ال�صدري‪ ،‬مقتدى ال�صدر‪ ،‬فقد حذر من نتائج ال حتمد‬ ‫عقباها لقرار الق�ضاء ت�أييد عملية �إع��ادة العد والفرز‬ ‫اليدوي‪.‬وحذر املتحدث با�سم التحالف‪،‬‬ ‫ق �ح �ط��ان اجل� �ب ��وري‪ ،‬م��ن احتمال‬ ‫ا�ستغالل ه��ذا ال �ق��رار ليكون‬

‫مقدمة لفراغ د�ستوري ميكن ا�ستغالله لتمديد‬ ‫عمل احلكومة وتو�سيع �صالحياتها‪ ،‬م�شددًا‪،‬‬ ‫يف بيان‪ ،‬على �ضرورة �إن�ضاج التحالفات من‬ ‫�أجل التعجيل بت�شكيل احلكومة اجلديدة لتاليف‬ ‫الفراغ الد�ستوري الذي قد يفرز نتائج ال حتمد‬ ‫عقباها‪ .‬يف ه��ذه الأث �ن��اء‪� ،‬أك��د م�صدر مقرب من‬ ‫اللجنة الق�ضائية املنتدبة للإ�شراف على االنتخابات‬ ‫�أن الأخ�يرة ب��د�أت �أعمالها بلقاء كبار امل�س�ؤولني يف‬ ‫مفو�ضية االنتخابات‪ ،‬مو�ضحً ا �أنها �ستبد�أ عملية العد‬ ‫والفرز اليدوي خالل ال�ساعات املقبلة‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن‬ ‫�إعادة العد والفرز ال تعني �أن النتائج �ستتغري ب�شكل‬ ‫كامل‪ ،‬كما �أن النتائج ال�سابقة قد ال تبقى كما هي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "جميع االحتماالت ممكنة‪ ،‬والأمر يعتمد‬ ‫على ما هو موجود يف �أوراق االقرتاع التي �ستك�شف‬ ‫املزورين وحتدد الفائزين"‪.‬‬

‫حقوق الإن�سان ‪:‬قطع االنرتنت خالل االمتحانات الوزارية انتهاك للحقوق املدنية‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫دانتْ مفو�ضية حقوق االن�سان ‪ ،‬قطع خدمة االنرتنت بالتزامن مع بدء‬ ‫امتحانات البكالوريا يوميا بني ال�ساعة ال�سابعة والتا�سعة �صباحا‪� ،‬ﻷ نها‬ ‫مبثابة انتهاك �صارخ للحقوق املدنية واالقت�صادية �ﻷ بناء ال�شعب العراقي‪.‬‬ ‫واردف ع�ضو مفو�ضية حقوق االن�سان ‪ ،‬فا�ضل الغراوي ‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‬

‫م�س�ؤول حملي يك�شف‬ ‫عن ت�سلل عنا�صر داع�ش من‬ ‫مطيبيجة اىل دياىل‬ ‫بعقوبة‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف م�س�ؤول حملي حمافظة دياىل‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬عن ت�سلل لعنا�صر‬ ‫داع�ش الإرهابي من مطيبيجة اىل �سال�سل حمرين واملحافظة‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�شار اىل تنامي خطر يف ن�شاط خاليا التنظيم بني دياىل و�صالح‬ ‫الدين‪.‬وقال رئي�س املجل�س املحلي لناحية العظيم‪ ،‬حممد �ضيفان ‪�« :‬إن‬ ‫هناك تناميا ون�شاطا خطرا يف �أعداد عنا�صر خاليا داع�ش الإرهابية‬ ‫يف املناطق احل��دودي��ة بني دي��اىل و�صالح الدين ومنها مطيبيجة‬ ‫وامليتة «‪ ،‬مبين ًا �أن» يوم �أم�س االول �شهد �إ�صابة جنديني ب�إحباط‬ ‫تعر�ض لداع�ش يف قرى البو عواد املحاذية لنهر العظيم»‪ .‬و�أ�ضاف �أن‬ ‫«ناحية العظيم م�ستقرة �أمني ًا بفعل تعاون االهايل والقوات الأمنية‪،‬‬ ‫ولكن املناطق احلدودية ت�شهد �أحداث ًا �إرهابية من فرتة لأخرى»‪ ،‬الفت ًا‬ ‫اىل �أن «ع�صابات داع�ش تنفذ �أعمالها على طريق بغداد ‪ -‬كركوك بزي‬ ‫قوات �أمنية و�سيارات‪ ،‬بني احلني والآخر»‪ .‬وتابع �أن «عنا�صر داع�ش‬ ‫يت�سللون من احلويجة اىل الزركة والعيث و�صو ًال اىل مطيبيجة‬ ‫يف �صالح الدين ومنها اىل �سال�سل حمرين ودي ��اىل»‪ ،‬داعيا اىل‬ ‫«�ضرورة تطهري املناطق احلدودية وم�سكها ب�شكل حمكم ل�ضمان‬ ‫ا�ستقرار الأو�ضاع و�شل حركة املجاميع املتطرفة التي باتت على‬ ‫�شكل ع�صابات بفعل ال�ضربات املوجعة التي تعر�ضت �إليها �سابق ًا»‪.‬‬

‫‪،‬ان ” قيام وزارة االت�صاالت بقطع اخلدمة عن املواطنني خالل االمتحانات‬ ‫ال��وزاري��ة بطلب من وزارة الرتبية الميثل حال للحد من ظاهرة الغ�ش‬ ‫وباالمكان ا�ستخدام طرق بديلة لذلك من دون امل�سا�س باحلق ال�شخ�صي‬ ‫للمواطنني باالفادة من خدمة االنرتنت التي ا�صبحت اداة للك�سب والتعلم‬ ‫وتقف ب�سببها م�ؤ�س�سات كربى ا�ضافة اىل وجوب تعوي�ض املت�ضررين من‬

‫ذلك �شرعا وقانونا ” على حد و�صفه‪ .‬وا�شار الغراوي اىل‪ ،‬ان” انقطاع‬ ‫خ��دم��ات االن�ترن��ت ع��ن امل�ؤ�س�سات الر�سمية والقطاع اخل��ا���ص ل��ه اثار‬ ‫�سلبية واقت�صادية على جممل عمليات التبادل التجاري و اجناز معامالت‬ ‫املواطنني” ‪ ،‬داعيا وزارة االت�صاالت اىل” عدم االجنرار لذلك باعتباره‬ ‫خمالفة قانونية و�سلبا حلق من حقوق املواطنة املكفولة على وفق الد�ستور”‪.‬‬

‫منظمات إنسانية تقرع ناقوس الخطر‬

‫هجرة جماعية للمزارعني‬ ‫ونفوق املا�شية ب�سبب امللوحة‬ ‫يف اجلباي�ش‬

‫دعت املجتمع الدولي إىل زيادة مساعداتها‬

‫�أربيل حتذر من تزايد �أعداد النازحني والالجئني يف كرد�ستان‬ ‫�أربيل‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ت�شه ُد �أع��داد النازحني والالجئني يف �إقليم‬ ‫كرد�ستان تزايد ًا م�ستمر ًا‪ ،‬ب�سبب التوترات‬ ‫ال�ت��ي ي�شهدها ال �ع��راق‪ ،‬وت��ده��ور الأو�ضاع‬ ‫الأمنية يف العديد من املحافظات‪� ،‬إىل جانب‬ ‫ا�ستمرار احلرب ال�سورية وغياب �أفق حقيقي‬ ‫ل�ل�ح��ل ف�ي�ه��ا م�ن��ذ � �س �ن��وات‪ .‬وب��رغ��م اجلهود‬ ‫غري امل�سبوقة لرعاية الالجئني والنازحني‪،‬‬ ‫�إ ّال �أن الأو� �ض��اع باتت بحاجة لتدخل دويل‬ ‫�سريع لإنقاذ املوقف‪ .‬وق��ال ديندار زيباري‪،‬‬

‫من�سق التو�صيات الدولية يف حكومة �إقليم‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬يف بيان‪� ،‬إن حكومة �إقليم كرد�ستان‬ ‫ت �ب��ذل �أق �� �ص��ى ج �ه��وده��ا مل���س��اع��دة النازحني‬ ‫وال�ل�اج��ئ�ي�ن‪ .‬وت� ��أت ��ي ت���ص��ري�ح��ات زي �ب��اري‬ ‫بالتزامن مع اليوم العاملي لالجئني يف ‪ 20‬من‬ ‫حزيران ‪ /‬يونيو يف الوقت الذي يتوقع فيه‬ ‫م�س�ؤولو الإقليم عدم توقف وترية النزوح‪.‬‬ ‫وحذر زيباري من �أن عدد النازحني يف �إقليم‬ ‫كرد�ستان يتزايد ب�سبب ال�صراع الطائفي‪.‬‬ ‫هذا وي�ؤوي �إقليم كرد�ستان ‪ 1.4‬مليون نازح‬

‫والجئ من داخل العراق ومن �سوريا‪ ،‬حيث‬ ‫�أن ‪ %97‬من الالجئني ال�سوريني موجودون‬ ‫يف �إقليم كرد�ستان‪ ،‬وي��وج��د ‪ %37‬منهم يف‬ ‫ت�سعة خم�ي�م��ات‪ ،‬والآخ�� ��رون م��وزع��ون يف‬ ‫املدن والق�صبات‪ ،‬ويوجد ‪ %40‬من النازحني‬ ‫العراقيني يف �إقليم كرد�ستان‪ ،‬يقيم ‪ %81‬منهم‬ ‫يف امل��دن والباقون ي�سكنون يف ‪ 30‬خميم ًا‪.‬‬ ‫وتابع قائ ًال‪" :‬زاد تدفق الالجئني �إىل �إقليم‬ ‫كرد�ستان بن�سبة ‪ 23‬يف املائة‪� ...‬أ�صبح هذا‬ ‫عبئ ًا هائ ًال على كرد�ستان اقت�صادي ًا ومالي ًا"‪.‬‬

‫مركز ع�سكري دويل جديد يف العراق مبهمة خا�صة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫قالتْ رئي�سة الوزراء الربيطانية ترييزا ماي‪� ،‬أن بالدها �ستوا�صل لعب‬ ‫دور قيادي يف حلف �شمال الأطل�سي "الناتو"‪ ،‬حتى بعد خروجها من‬ ‫االحتاد الأوروبي‪ ،‬بينما �أكد �أمني عام حلف �شمال الأطل�سي "ناتو"‬ ‫ين�س �ستولتنريغ ا�ستمرار تواجد احللف يف العراق‪ .‬وق��ال ماي‬ ‫يف م�ؤمتر �صحفي م�شرتك مع الأمني العام حللف �شمال الأطل�سي‬ ‫يف لندن‪" :‬بريطانيا لعبت و�ستلعب دورا قياديا يف "الناتو" وهذا‬ ‫�أمر مهم لربيطانيا ولكل احللف‪� ،‬سن�ستمر بدورنا القيادي يف حلف‬

‫الأطل�سي‪ ،‬حتى بعد خروجنا من االحتاد الأوروبي"‪ .‬ومن جهته �أكد‬ ‫�ستولتنربغ ا�ستمرار تواجد قوات "ناتو" يف العراق قائال‪" :‬قادة‬ ‫احللف متفقون على زي��ادة جاهزية ال�ق��وات و�إن�شاء مركز جديد‬ ‫لتدريب القوات يف العراق"‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬سنعمل على متديد عملنا‬ ‫يف العراق وتعزيز مكافحة الإرهاب يف الف�ضاء ال�سيرباين"‪ .‬وبعد‬ ‫‪� 3‬سنوات‪ ،‬وبدعم من التحالف ال��دويل بقيادة الواليات املتحدة‪،‬‬ ‫�أعلن العراق‪ ،‬يف دي�سمرب‪ /‬كانون الأول املا�ضي‪ ،‬ا�ستعادة كامل‬ ‫�أرا�ضيه من قب�ضة داع�ش‪ ،‬الذي كان ي�سيطر على ثلث م�ساحة البالد‪.‬‬

‫النا�صرية‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫اطلقتْ منظمة (طبيعة العراق) املعنية بالأهوار يف ق�ضاء اجلباي�ش‬ ‫‪ ،‬ام�س اجلمعة ‪ ،‬حتذيرات من هجرة املزارعني ونفوق احليوانات‬ ‫بعد ارتفاع ن�سبة امللوحة يف نهر الفرات املغذي للم�سطحات املائية‬ ‫بن�سبة اكرث من ‪ 3000‬جزء باملليون“‪ .‬ولفتت املنظمة اىل ان ” هذه‬ ‫الن�سبة كانت ‪ 1800‬جزء باملليون قبل عدة ا�شهر‪،‬واالمر ينعك�س‬ ‫�سلبا على التنوع االحيائي واقت�صاد ال�سكان املحليني يف �صيد‬ ‫اال�سماك وتربية الرثوة احليوانية والتي �سجلت على اثرها مناطق‬ ‫اهوار ق�ضاء اجلباي�ش امرا�ضا خطرة وحاالت نفوق يف حيوانات‬ ‫اجلامو�س ‪ ،‬مرجحة ” حدوث هجرة جماعية يف حال ا�ستمرار‬ ‫انخفا�ض منا�سب املياه يف نهر الفرات بعد خ�سارة ‪� 35‬سم منذ �شهر‬ ‫ني�سان املا�ضي حيث كانت منا�سيب املياه بحدود ‪ 1.28‬م لت�صل‬ ‫اىل ‪� 93‬سم يف الوقت احلايل يف ظل خ�سارة يومية ت�صل اىل ‪1‬‬ ‫�سم مع ارتفاع درجات احلرارة تدريجيا وزيادة ن�سب التبخر”‪.‬‬

‫بعد رفض طلبات لجوئهم‬

‫عراقيون يعودون من �أوروبا بحث ًا عن االندماج يف الوطن‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫عا َد عدد كبري من الالجئني العراقيني �إىل بلدهم بعد رف�ض‬ ‫طلبات جلوئهم �أو ب�سبب رغبة طوعية منهم للعودة‪.‬‬ ‫و�أملانيا تتيح للعائدين طوعا م�ساعدات مالية و�أي�ضا‬ ‫ا�ست�شارية ويف بلدهم الأم تنتظرهم م�ساعدات �أي�ض ًا‪.‬‬ ‫فهناك نوعان من امل��راك��ز يف ال�ع��راق تتيح م�ساعدات‬ ‫للعائد‪ ،‬الأول مركز الـ (‪ )ETTC‬الذي يوجد منذ عام‬ ‫‪ 2009‬يف �أربيل والثاين مراكز العودة اجلديدة التي‬ ‫�أ�س�سها وزير التنمية الأمل��اين غريد مولر �أثناء زيارته‬ ‫�إىل العراق يف �أبريل‪ /‬ني�سان ‪ 2018‬يف �أربيل وبغداد‪.‬‬ ‫ويوجد ع��دد من احل��االت لعراقيني ع��ادوا �إىل وطنهم‬ ‫لأ�سباب خمتلفة‪ ،‬ليبد�أوا حياة جديدة‪.‬‬ ‫العراقي ال�شاب حممد اخلمي�س الذي غادر �أملانيا العام‬ ‫املا�ضي بعد مكوثه فيها ملدة ثمانية �أ�شهر‪ .‬يذكر حممد‬ ‫املعاناة التي �صادفها هناك على حد قوله‪" ،‬لقد �أر�سلوين‬ ‫�إىل ملج�أ يف قرية بعيدة‪� .‬أك�ثر الالجئني هناك كانوا‬

‫ي�شعرونني ب��اخل��وف‪ ،‬وك��ان��ت اجل��رائ��م وامل �خ��درات‬ ‫منت�شرة ب�ك�ثرة ه �ن��اك‪ .‬ومل �أع ��د �أط �ي��ق امل �ك��ان برغم‬ ‫�إحلاحي على �إر�سايل �إىل مكان �آخر"‪ .‬وخدمات �إعادة‬ ‫االندماج لالجئني العائدين يف العراق لي�ست بجديدة‪،‬‬ ‫فمنذ عام ‪ 2009‬يتعاون املركز الأوروبي للتكنولوجيا‬ ‫وال�ت��دري��ب الأوروب� ��ي ال �ـ (‪ )ETTC‬يف �أرب�ي��ل ويف‬ ‫بغداد مع اجلمعية الأملانية للتعاون الدويل الـ (‪،)GIZ‬‬ ‫�ضمن م�شروع خا�ص للعائدين من �أملانيا‪ .‬املركز يقدم‬ ‫خدمات ا�ست�شارية ومالية كربنامج خا�ص لإع��ادة دمج‬ ‫العائدين العراقيني يف بلدهم‪� ،‬إ�ضافة �إىل برامج �أخرى‬ ‫يقدمها املركز يف تدريب وم�ساعدة الباحثني عن عمل من‬ ‫املواطنني واملوظفني الذين يرغبون بتطوير خربتهم‬ ‫يف جماالت معينة‪ .‬املركز كما قالت املر�شدة الأملانية د‪.‬‬ ‫كارين كو�شر والتي تعمل يف �أربيل " نحن نعمل منذ‬ ‫وقت طويل على تقدمي اال�ست�شارة واالندماج للعائدين"‬ ‫وت�ضيف قائلة‪" :‬ميكن و�صف عملنا يف املركز كخدمات‬

‫ل�ل�إع��ادة االن��دم��اج بالتعاون مع ال�ـ (‪ )GIZ‬واالحتاد‬ ‫الأوروبي"‪ .‬املدير العام لـ (‪ )ETTC‬يف �أربيل جهاد‬ ‫زيرو ب�صدد الالجئني العائدين �إىل العراق وخ�صو�صا‬ ‫�إىل �إق�ل�ي��م ك��رد��س�ت��ان ي �ق��ول‪� :‬إن امل��رك��ز ي�ق��وم بتقدمي‬ ‫دورات تدريبية يف جماالت خمتلفة للعائدين واملرحلني‬ ‫من �أملانيا ودول �أوروبا �أخرى‪ .‬بهذا ال�صدد ذكر املدير‬ ‫العام زيرو " نحن نقدم خدمات للمواطنني املقيمني يف‬ ‫العراق �أي�ضا ولي�س للعائدين فقط"‪ .‬و�إع��ادة اندماج‬ ‫العراقيني العائدين بعد جتربة الهجرة واللجوء يف دول‬ ‫�أوروب��ا لي�ست بالأمر ال�سهل‪ ،‬خ�صو�صا عندما يتعلق‬ ‫الأمر ببيع كل املمتلكات والتخلي عن العمل �أو الوظيفة‪.‬‬ ‫بهذا ال�صدد يذكر زيرو �أن امل�ؤ�س�سة تقدم خدمات لي�ست‬ ‫فقط ا�ست�شارية و�إمنا مالية �أي�ضا للذين مل يعد ميلكون‬ ‫�أي �شيء يف العراق‪" .‬منذ بداية ‪� 2009‬إىل هذه اللحظة‬ ‫م�ستمرون يف م�ساعدة العائدين لبدء م�شاريعهم اخلا�صة‬ ‫وغريها من الأعمال (‪� )...‬إ�ضافة �إىل �إيجاد فر�ص عمل‬

‫لهم يف القطاع اخلا�ص" ي�ضيف زيرو‬ ‫يف �س�ؤال عن �أك�ثر ال��دول التي يعود منها العراقيون‬ ‫�أج��اب زي��رو‪" :‬بعد التخل�ص من داع�ش �أ�صبح الأقبال‬ ‫على امل��رك��ز �أك�ث�ر م��ن ذي قبل وخ��ا��ص��ة ال�ع��ائ��دي��ن من‬ ‫�أملانيا"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬من يرغب بت�أ�سي�س م�شروعه اخلا�ص‬ ‫نعطيه درو�سا يف املجاالت التي تنا�سب م�شروعه �أو‬ ‫فكرته‪ .‬ماعدا ذلك يتم �أي�ضا عر�ض دورات تدريب يف‬ ‫الكومبيوتر واللغة االجنليزية لتمكينهم من الدخول �إىل‬ ‫العمل ب�شكل ب�سيط و�سل�س"‪.‬‬ ‫وتقول امل�ست�شارة د‪ .‬كوت�شر‪" :‬هناك برنامج العودة‬ ‫واال�ست�شارة ال��ذي �أ�س�سه وزي��ر التنمية الأمل ��اين يف‬ ‫�أربيل وبغداد جديد‪ .‬و الفرق بني الـ (‪ )ETTC‬وبينه‬ ‫يكمن يف دعم املركز اجلديد العائدين من �أملانيا �إ�ضافة‬ ‫�إىل تقدمي حلول بديلة للهجرة ال�شرعية من خالل عقود‬ ‫عمل وغريها"‪ .‬وت�أ�س�س فرع الـ (‪ )ETTC‬يف بغداد‬ ‫يف عام ‪ ،2017‬كما قال امل�ست�شار �سلوان حكمت‪ .‬يف‬

‫�س�ؤالنا عن كيفية معرفة العائد عن املركز �أجاب �سلوان‪:‬‬ ‫"�أكرث العائدين طوعا يتم �إخبارهم من الدول املعنية عن‬ ‫مراكز �إعادة االندماج يف العراق وعن �أماكن تواجدها‪،‬‬ ‫ونحن بدورنا نقوم مب�ساعدته فورا حال قدومه"‪ .‬يف‬ ‫هذا ال�صدد يذكر املدير العام زيرو يف �أربيل �أن املركز‬ ‫ي�ستقبل العائدين من املطار �أي�ضا على ح�سب رغبتهم‪.‬‬ ‫�أم��ا العراقي حممد اخلمي�س العائد من �أملانيا فيذكر‬ ‫امل�ساعدة الكبرية التي قدمها له املركز يف بغداد وعن‬ ‫ت�سهيل الكثري من الأمور عليه من قبلهم‪ " :‬لوال م�ساعدة‬ ‫الـ (‪ )ETTC‬يل لغرقت يف الإحباط واخلوف ب�سبب‬ ‫رجوعي �إىل العراق" ي�صف حممد حالته بعد رجوعه �إىل‬ ‫بلده الأم " لقد قاموا مب�ساعدتي لإقامة مر�سمي اخلا�ص‬ ‫يف بغداد بدعم ا�ست�شاري ومايل �أي�ضا" وي�ضيف ‪ ":‬لن‬ ‫�أن�سى دعمهم النف�سي واملايل يل"‪ .‬حممد عاد �إىل العراق‬ ‫بعد رف�ض طلب جلوئه يف �أملانيا وبف�ضل املركز قام ببناء‬ ‫حياة جديدة يف بغداد يف مر�سمه اخلا�ص‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Saturday, 23 June. 2018 No. 4074 Year15‬‬

‫العراق و�إيران يتفقان على فتح منافذ حدودية جديدة من �أجل "الأربعينية"‬ ‫بغداد‪/‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ات�ف�ق��تْ وزارة ال��داخ�ل�ي��ة االي��ران �ي��ة مع‬ ‫ال���س�ل�ط��ات ال �ع��راق �ي��ة امل�ع�ن�ي��ة ع�ل��ى فتح‬ ‫املنافذ احلدودية لعبور الزوار االيرانيني‬ ‫لأداء م��را� �س��م زي� ��ارة �أرب�ع�ي�ن�ي��ة الإم ��ام‬ ‫احل�سني(عليه ال�سالم) قبل �شهر واحد‬ ‫من بدء الزيارة كما مت االتفاق على فتح‬ ‫منافذ ح��دودي��ة ج��دي��دة‪ .‬وذك ��رت وكالة‬ ‫"مهر" الإيرانية ام�س اجلمعة‪ ،‬انه "وفق‬

‫االتفاق املربم بني اي��ران والعراق �سيتم‬ ‫فتح منفذ خ�سروي احل��دودي مبحافظة‬ ‫كرمان�شاه ‪/‬غ��رب اي��ران‪ ،/‬كما مت تقدمي‬ ‫اق �ت�راح ب�ف�ت��ح م�ن�ف��ذ � �س��وم��ار اي���ض��ا يف‬ ‫ح��ال زي��ادة ع��دد زوار االربعينية بهدف‬ ‫ت�سهيل ع �ب��وره��م احل� ��دود العراقية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الوكالة انه "ا�ستنادا اىل هذا‬ ‫االت��ف��اق ف ��ان م�ن�ف��ذي �شلمجة وجذابة‬ ‫احل��دودي�ي�ن يف حم��اف�ظ��ة خ��وز��س�ت��ان ‪/‬‬

‫بغداد‪/‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أك َد اخلبري اال�سرتاتيجي باملياه وال�سدود‬ ‫رم�ضان حمزة‪ ،‬ان الهجرة اجلماعية ل�سكان‬ ‫اجلنوب �ستكون هي املرتقبة خالل املرحلة‬ ‫امل�ق�ب�ل��ة ب�سبب ��ش��ح امل �ي��اه يف الأه � ��وار‪.‬‬ ‫وق��ال حمزة‪ ،‬انه "عندما تقل كميات املياه‬ ‫ي�ب��د�أ التغري يف ك��ل م�ك��ون��ات البيئة بدءا‬ ‫م��ن الإن �� �س��ان وال�ترب��ة وال �ه��واء والتنوع‬ ‫الإحيائي‪ ،‬وعندما يحل اجلفاف تبد�أ احللقة‬

‫قائد ع�سكري عراقي‪ :‬لو بقيت‬ ‫«احلدباء» ال�ستمر داع�ش‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫اعرب رئي�س جهاز مكافحة االرهاب يف العراق الفريق‬ ‫َ‬ ‫االول الركن طالب الكناين اعرب عن حتفظه ازاء ما‬ ‫اعلنته ايران من وجود ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم‬ ‫داع�ش يف منطقة احلدود الباك�ستانية الأفغانية‪.‬وقال‬ ‫الكناين خالل لقائه مع «برنامج بال قيود» الذي بث من‬ ‫على حمطة «‪ »BBC‬ق�سم اللغة العربية‪ ،‬انه لو بقيت‬ ‫رم��زي��ة جامع ال��ن��وري وم��ن��ارة احل��دب��اء يف املو�صل‬ ‫ال�ستمرت عمليات التنظيم يف كل مكان يف العامل»‪،‬‬ ‫مردفا بالقول ان «احلرب التي خ�ضناها �ضد التنظيم‬ ‫ت�سمى «احل���رب الهجينة»‪ ،‬وه��ي لي�ست تقليدية وال‬ ‫نظامية»‪ .‬و�أ���ض��اف ان «احل��رب الهجينة ال توجد لها‬ ‫�ساحة قتال وا�ضحة‪ ،‬وهي متعددة‪ ،‬ومرتامية الأطراف‬ ‫وال ي��وج��د وق��ت حم��دد النتهائها»‪ .‬ورف�����ض الكناين‬ ‫التعليق على مكان وجود «�أبو بكر البغدادي»‪ ،‬متحفظا‬ ‫�أي�ضا على ال��ر�أي الإي��راين ب�ش�أن القائل بوجوده يف‬ ‫منطقة حدودية تقع بني باك�ستان و�أفغان�ستان ‪.‬‬

‫�إمام جمعة ي�شكو زيادة‬ ‫تعاطي املخدرات يف الأنبار‬ ‫�أك َد امام وخطيب جمعة ق�ضاء حديثة مبحافظة االنبار ال�شيخ‬ ‫رعد اجلغيفي‪ ،‬انت�شار ظاهرة تعاطي احلبوب املخدرة يف‬ ‫�صفوف ال�شباب‪ .‬داع��ي��ا ال��ق��وات االمنية اىل حم��ارب��ة هذه‬ ‫الظاهرة ومعاقبة مروجيها‪ .‬وق��ال ال�شيخ اجلغيفي اثناء‬ ‫خطبته من جامع املح�سنني‪ :‬ان “ظاهرة ترويج احلبوب‬ ‫امل��خ��درة وامل���واد املمنوعة انت�شرت ب�شكل الف��ت يف مناطق‬ ‫خمتلفة من مدن املحافظة‪ ،‬على الرغم من االجراءات االمنية‬ ‫ال�صارمة التي تتخذها القوات االمنية اال انها مازالت ت�صل‬ ‫اىل ه��ذه املناطق بكميات كبرية وه��ذا ام��ر خطر‪ ،‬الب��د من‬ ‫معاجلته قبل انت�شاره ب�����ص��ورة ال ميكن ال�سيطرة عليها‬ ‫م�ستقبال “‪ .‬و�أ�ضاف ان” ظواهر �سلبية عديدة اي�ضا انت�شرت‬ ‫يف جمتمعنا منها ظاهرة التحر�ش يف اال���س��واق واالماكن‬ ‫العامة ف�ضال عن انت�شار ظاهرة اجلن�س الثالث او املثليني‬ ‫والذي ا�صبح منت�شرا بكرثة بني او�ساط ال�شباب وف�ساد عام‬ ‫يف املجتمع انتج لنا جيال من اخلناثة اذا مل يو�ضع له حد عم‬ ‫عقاب الله تعاىل اجلميع“‪ .‬وتابع اجلغيفي ” نطالب احلكومة‬ ‫املحلية والقوات االمنية واجلهات املعنية بتفعيل القانون على‬ ‫اجلميع ملحاربة هذه الظواهر ومالحقة مروجي هذه الظواهر‬ ‫وانزال اق�صى العقوبات بحقهم واحالتهم اىل الق�ضاء“‪.‬‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ح��ذ َر القیادي الكردي‪ ،‬ووزي��ر املالیة ال�سابق‪،‬‬ ‫هو�شیار زي��ب��اري‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬مم��ا ا�سماه‬ ‫«�إن���ق�ل�اب» ال�برمل��ان ع��ل��ى ال��ن��ظ��ام الدميقراطي‬ ‫ومتديد عمر احلكومة حتى نهاية العام‪ .‬وكتب‬ ‫زيباري على �صفحته بالفی�سبوك‪« :‬مل يكتمل بعد‬ ‫م�سل�سل الغاء نتائج انتخابات العراق ‪،٢٠١٨‬‬ ‫فهناك دعوة لعقد جل�سة ا�ستثنائیة اخرى ملجل�س‬ ‫النواب الذي مل يبق على واليته اال ‪ ٨‬ايام ح�سب‬ ‫الد�ستور»‪ .‬وت��اب��ع‪« :‬ول��ذا �سوف تقوم رئا�سة‬ ‫ال�برمل��ان وائ��ت�لاف اخلا�سرين ب��اخ�تراع بدعة‬ ‫جديدة بتمديد والي��ة ال�برمل��ان اىل نهاية العام‬ ‫حتى ال تتحول احلكومة اىل حكومة ت�صريف‬ ‫اعمال فقط‪ ،‬بل تتمدد �صالحیاتها‪ ،‬وهذا اذا ما‬ ‫ح�صل ف�سی�شكل خرقا د�ستوريا خطریا وانقالبا‬ ‫على النظام ال�سیا�سي الدميقراطي واالحتادي‬ ‫برمته»‪ .‬واق��رت املحكمة االحت��ادي��ة‪ ،‬اخلمی�س‪،‬‬ ‫بد�ستورية جمیع م��واد قانون التعديل الثالث‬ ‫لقانون االنتخابات الذي �شرعه جمل�س النواب‬ ‫يف ‪ 6‬حزيران اجلاري فیما رف�ضت املادة الثالثة‬ ‫منه اخلا�صة ب���إل��غ��اء ا���ص��وات ناخبي اخلارج‬

‫التعديل الثالث على قانون انتخابات جمل�س‬ ‫النواب‪( ،‬حلت حمل املادة ‪ 38‬من قانون جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬ب�إبدال �أ�سلوب العد والفرز اىل الیدوي‪،‬‬ ‫يف عموم العراق)‪ ،‬جتد املحكمة �أن توجه الربملان‬ ‫هو اجراء تنظیمي‪ ،‬وفق �صالحیته املن�صو�ص‬ ‫علیها‪ ،‬ولی�س يف ه��ذا التوجه خمالفة لأحكام‬ ‫الد�ستور‪( .‬املادة ‪ 2‬من قانون التعديل الثالث على‬ ‫قانون انتخابات جمل�س النواب‪ ،‬والتي تن�ص‬ ‫على �أنه (على املفو�ضیة �إج��راء مطبقة لأوراق‬ ‫االقرتاع من التقرير ال�صادر من جهاز التحقیق‬ ‫االلكرتوين واتخاذ القرارات الالزمة ب�ش�أنه)‪،‬‬ ‫ف���إن املحكمة جتد �أن هذا الإج��راء لی�س خمالفا‬ ‫للد�ستور‪( .‬امل��ادة ‪ 3‬القا�ضیة ب�إلغاء انتخابات‬ ‫اخل���ارج‪ ،‬وانتخابات النازحنی يف املخیمات‪،‬‬ ‫والت�صويت اخلا�ص يف �إقلیم كرد�ستان‪ ،‬فقد‬ ‫ج��اء ال��غ��اء ه��ذه النتائج ب�شكل مطلق‪ ،‬ودون‬ ‫متییز‪� ،‬سواء مت ذلك بجهاز الت�سريع‪� ،‬أو غریه‪،‬‬ ‫ف�إن الإلغاء هذا‪ ،‬ي�شكل هدر ًا لأ�صوات الناخبنی‪،‬‬ ‫وهو يتعار�ض مع الد�ستور وحق املواطن يف‬ ‫والنازحنی واحلركة ال�سكانیة يف ‪ 4‬حمافظات املحكمة امل��واد اخلا�صة بالقانون‪ ،‬للبت بها كل امل�ساواة‪ ،‬الرت�شیح‪ ،‬والت�صويت‪ ،‬و�إبداء الر�أي‬ ‫والت�صويت اخلا�ص يف اقلیم كرد�ستان‪ .‬وف�صلت على جهة‪ ،‬وج��اءت ك��الآت��ي‪(:‬امل��ادة ‪ 1‬من قانون يف االنتخابات الربملانية‪.‬‬

‫العراق يعيد مدفع «الرعد» للحياة‬ ‫بغداد‪/‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أع���ا َد الع�سكريون العراقيون مدفع «غ���روم» وه��و املدفع‬ ‫اخلا�ص باجليل الأول من مركبات امل�شاة املدرعة‪ ،‬للحياة‬ ‫�سالحا م�ستقال قائما بذاته‪.‬واملدفع املعروف با�سم «غروم»‬ ‫(ه��ذه الكلمة الرو�سية تعني الرعد) هو ال�سالح الرئي�س‬ ‫ملركبات امل�شاة القتالية «ب��ي �إم بي ‪ »1‬و»ب��ي �إم بي ‪.»2‬‬ ‫وظ��ه��رت �آل��ي��ات ع�سكرية م��ن ه��ذا ال��ن��وع يف ال��ع��راق يف‬ ‫�سبعينات القرن ال��ـ‪ .20‬وت�شري التقديرات �إىل �أن العراق‬ ‫امتلك وقتذاك �أك�ثر من ‪ 1500‬عربة من ن��وع «ب��ي �إم بي‬ ‫‪ .»1‬وبعدما ع�صفت ري��اح التغيري بالعراق �أ�صبح جزء‬ ‫كبري من م��درع��ات اجلي�ش النظامي ال�سابق يف العراق‬ ‫ُمهم ًال‪ .‬وم��ع ب��دء احل��رب �ضد تنظيم «داع�����ش» الإرهابي‬

‫عاد العراق يهتم برتكة اجلي�ش العراقي ال�سابق بح�سب‬ ‫�صحيفة «رو�سي�سكايا غازيتا»‪ ،‬ف�أقبل على �إعادة اجلاهزية‬ ‫الفنية للمدرعات القدمية لتعود �إىل اخلدمة يف اجلي�ش‬ ‫العراقي املعا�صر‪ .‬و�أوجد العراقيون ا�ستخداما لآليات من‬ ‫امل�ستحيل �إعادة �إحيا�ؤها لهذا ال�سبب �أو ذاك مثل دبابات‬ ‫«تيب ‪ »2-69‬ال�صينية‪ .‬فلقد ب��د�أوا ي�ستخدمون �أبراجها‬ ‫كنقاط نارية مقطورة‪ .‬ومت��ت �إع��ادة مدفع «ال��رع��د» وهو‬ ‫من عيار ‪ 73‬ملم‪� ،‬إىل اخلدمة يف اجلي�ش العراقي بنف�س‬ ‫الطريقة ليغدو مدفع ًا مقطور ًا �أو منقو ًال ويتحول بالتايل‬ ‫�إىل �سالح م�ستقل قائم بذاته‪ .‬وي�صل مدى قذائف «الرعد»‬ ‫�إىل ‪ 4400‬مرت‪ .‬كما مت تزويد مدافع «الرعد» بقذائف خارقة‬ ‫للدروع‪.‬‬

‫تظاهرة حاشدة لذوي المختطفين بجبال حمرين ‪:‬‬

‫على احلكومة التدخل لإطالق �سراح �أبنائنا‬ ‫كربالء‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫قا َل مكتب املفو�ضية العليا حلقوق االن�سان يف‬ ‫كربالء ‪ ،‬ان ” تظاهرة حا�شدة �ﻷ بناء كربالء‬ ‫خرجت امام مبناها ملطالبة احلكومتني املحلية‬ ‫واملركزية والقوات االمنية بالتحرك ال�سريع‬

‫لتحرير ابنائهم ال��ذي��ن اختطتفهم ‪ ،‬بجبال‬ ‫حمرين منذ ع��دة اي��ام‪ ،‬الع�صابات االرهابية‬ ‫التي ت�شن الهجمات االرهابية على املواطنني‬ ‫وال� �ق ��وات االم �ن �ي��ة يف م �ن��اط��ق (مطيبيجة‬ ‫والزركة وجبال حمرين)‪ ،‬بني فرتة واخرى‪.‬‬

‫املفو�ضية العليا حلقوق الإن�سان تطالب بـ »ح�صر ال�سالح بيد الدولة»‬ ‫بغداد‪/‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دعت املفو�ضية العليا حلق���وق الإن�سان‪� ،‬إىل ح�صر‬ ‫ِ‬ ‫ال�س�ل�اح بيد الدول���ة ومنع املظاه���ر امل�سلحة داخل‬ ‫املدن‪ ،‬و�إن املفو�ضي���ة العليا حلقوق الإن�سان تتابع‬ ‫بقل���ق ظاهرة انت�ش���ار ال�سالح داخ���ل املدن ب�صورة‬ ‫فو�ضوي���ة م���ن دون �أي معاجل���ات حقيقي���ة من قبل‬ ‫اجله���ات املخت�ص���ة والذي من املمك���ن �أن ي�سفر عن‬ ‫ح���وادث م�ؤ�سف���ة كالت���ي ح�صل���ت �سابق���ا‪ .‬وذكرت‬ ‫يف بيان له���ا �إن «انت�شار ال�سالح خ���ارج م�ؤ�س�سات‬ ‫الدول���ة يتناق����ض م���ع القوان�ي�ن العراقي���ة ومبادئ‬ ‫الد�ست���ور العراقي‪ ،‬كما انه ي�ش���كل حالة خطر تهدد‬ ‫ال�سلم الأهلي واملجتمعي يف املدن العراقية وينتهك‬ ‫حقوق الفرد يف ممار�سة دوره الإن�ساين‪ ،‬وي�ضعف‬ ‫دور الأجهزة الأمنية يف تطبي���ق القانون والعدالة‬ ‫ويوف���ر فر�صة ثمين���ة للع�صاب���ات الإرهابية لتنفيذ‬ ‫عملياته���م الإجرامية �ضد �أبن���اء ال�شعب العراقي»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف���ت ان»انت�ش���ار الأ�سلح���ة خ���ارج ال�سيط���رة‬ ‫ي�ضع���ف ثقة املواط���ن بهيب���ة الدولة»‪ ،‬حم���ذرة من‬ ‫«انف�ل�ات الأم���ور يف حال���ة ع���دم �إيج���اد احلل���ول‬ ‫احلا�سم���ة له���ذه الظاه���رة التي طغت عل���ى مظاهر‬ ‫احلياة العامة»‪ .‬وتابع���ت املفو�ضية ان «قادة الكتل‬ ‫ال�سيا�سي���ة يج���ب ان ي�سان���دوا ال�سلط���ة التنفيذية‬ ‫يف عملي���ة ح�ص���ر ال�س�ل�اح بي���د الدول���ة واحلف���اظ‬

‫الأخطر وهي البداية يف التغيري ال�سيا�سي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي للمجتمع"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" ،‬لقد �أث ��ار نق�ص امل�ي��اه وتردي‬ ‫الزراعة وتكرار موا�سم اجلفاف �إىل �سل�سلة‬ ‫م��ن اال� �ض �ط��راب��ات االج�ت�م��اع�ي��ة والهجرة‬ ‫اجل�م��اع�ي��ة و�أع �م��ال ال�شغب يف نيجرييا‬ ‫وق�سم منها انتهت باحلروب كما يف �سوريا‬ ‫وال�صومال و�ستكون اال�ضطرابات يف �إيران‬ ‫يف امل�ستقبل القريب ب�سبب �أزمة املياه من‬

‫حيث الكمية والنوعية"‪ .‬ولفت �إىل ان "املياه‬ ‫�ست�صبح م��احل��ة والنوعية ت�صبح رديئة‬ ‫مع نق�صان الكمية‪ ،‬وهذه هي الكارثة التي‬ ‫ننتظرها �إذا مل نبد�أ بالإ�صالحات الفورية‬ ‫لقطاع املياه والزراعة يف العراق"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان "الوقت قد �آن لتكون ق�ضية املياه‬ ‫يف �أوىل االولويات للحكومة واملجتمع لأن‬ ‫حجم الكارثة �سيكون �أكرب مما يتخيله �أي‬ ‫�شخ�ص"‪.‬‬

‫زيباري يحذر من «انقالب» الربملان على النظام الدميقراطي!‬

‫تحفظ على رأي إيراني‬ ‫بشأن مكان البغدادي‬

‫الرمادي‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫جنوب غرب‪ /‬ومنفذي مهران وخ�سروي‬ ‫يف حمافظتي اي�لام وكرمان�شاه �ستفتح‬ ‫ابوابها ال�ستقبال زوار االربعينية خالل‬ ‫العام اجلاري ويف حال زيادة عدد الزوار‬ ‫�سيتم فتح منفذ �سومار اي�ضا حيث �ستبلغ‬ ‫عدد املنافذ احلدودية مع العراق خم�سة"‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان ث�لاث��ة منافذ ح��دودي��ة بني‬ ‫اي ��ران وال �ع��راق ك��ان��ت ت�ستقبل ال��زوار‬ ‫العام املا�ضي خالل زيارة االربعينية‪.‬‬

‫�أزمة مياه وكوارث �أخرى تنتظر العراق!‬

‫عل���ى ال�سل���م الأهلي ب�ي�ن �أبناء املجتم���ع»‪ .‬وطالبت‬ ‫املفو�ضية «اجلهات الت�شريعية والتنفيذية ب�إ�صدار‬ ‫القرارات الرادعة بحق املخالفني وتقدميهم للعدالة‬ ‫لينال���وا جزاءهم العادل بجرمية حمل ال�سالح دون‬ ‫موافق���ات قانوني���ة»‪ .‬الفت���ة �إىل ” �ض���رورة القي���ام‬ ‫بحم�ل�ات تفتي�ش دقيق���ة ت�شمل امل���دن والقرى كافة‬

‫مل�صادرة الأ�سلح���ة و �أهمية القيام بربامج توعوية‬ ‫وتثقيفي���ة للنا����س حول خماط���ر انت�ش���ار الأ�سلحة‬ ‫داخل املدن عرب و�سائل الإعالم و�صفحات التوا�صل‬ ‫االجتماع���ي و�إقامة الندوات والفعالي���ات ال�شعبية‬ ‫ع���ن طري���ق منظم���ات املجتم���ع امل���دين‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫الع�شائر على ت�سليم �أ�سلحتهم مبقابل مادي»‪.‬‬

‫واردف مكتب مفو�ضية حقوق االن�سان يف‬ ‫كربالء ‪ :‬اننا ” ومن خالل ر�صدنا للتظاهرة‬ ‫نعرب عن ا�ستعدادنا ال�ستقبال �شكاواهم مع‬ ‫متابعة مطاليبهم ال�ت��ي اك ��دوا فيها دعوتهم‬ ‫للك�شف عن م�صري ابنائهم املجهول”‪.‬‬

‫متجر لبيع امل�شروبات‬ ‫الكحولية يف ال�شرقاط‬ ‫يثري ً‬ ‫جدال ً‬ ‫كبريا‬ ‫تكريت‪/‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أثا َر افتت���اح متجر لبيع امل�شروبات الكحولية‬ ‫يف مدين���ة ال�شرق���اط‪ ،‬مبحافظ���ة �ص�ل�اح‬ ‫الدي���ن �شم���ال و�س���ط الع���راق‪ ،‬ج���دال كب�ي�را‬ ‫ب�ي�ن الأو�س���اط املحلية تراوحت ب�ي�ن القبول‬ ‫والرف�ض واال�ستن���كار‪ .‬وذكرت و�سائل �إعالم‬ ‫عراقي���ة‪� ،‬أن املتجر يعت�ب�ر الأول من نوعه يف‬ ‫�صالح الدين‪ ،‬ويعود ملواطن م�سيحي‪ ،‬كان قد‬ ‫تق���دم بطلب �إىل الإدارة املحلي���ة يف الق�ضاء‪،‬‬ ‫ووافق���ت الإدارة علي���ه ليت���م بعد ذل���ك افتتاح‬ ‫املتج���ر يف كورني����ش املدينة‪ .‬ولفت���ت �إىل �أن‬ ‫املتجر �أثار ج���دال كبريا بني الأو�ساط املحلية‬ ‫باملدين���ة‪ ،‬حي���ث رح���ب البع����ض بامل�ش���روع‬ ‫معتربي���ن �إياه نوع���ا من االنفت���اح وممار�سة‬ ‫احلري���ات ال�شخ�صي���ة‪ .‬فيما �أب���دى مواطنون‬ ‫�آخرون ورجال دين اعرتا�ضهم على امل�شروع‪،‬‬ ‫م�ؤكدي���ن �أن افتتاحه ميثل نوعا من «الت�سيب‬ ‫واالنحالل» ك���ون الطابع الديني والع�شائري‬ ‫ما يزال هو ال�سائد يف املدينة‪.‬‬

‫حقوق الإن�سان النيابية ترجح‬ ‫�إكمال انت�شال اجلثث العالقة يف‬ ‫املو�صل ال�شهر املقبل‬ ‫بغداد‪/‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫رجحت جلنة حقوق الإن�سان النيابية ‪ ,‬انتهاء الفرق‬ ‫ْ‬ ‫املخت�صة بانت�شال اجلثث م��ن رك��ام مدينة املو�صل‬ ‫خالل �شهر متوز املقبل‪ .‬مبينة �أن فرق الدفاع املدين‬ ‫�ضاعفت من عملها خالل املدة املا�ضية تالفيا حلدوث‬ ‫ازم��ة �صحية خ�لال ال�صيف‪ .‬وق��ال ع�ضو اللجنة عبد‬ ‫الرحيم ال�شمري ‪� :‬إن “ال�شهر املقبل �سي�شهد الإعالن‬ ‫عن االنتهاء من انت�شال جميع اجلثث من حتت ركام‬ ‫مدينة املو�صل القدمية والإحياء الأخرى”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ال�شمري‪� ،‬أن “فرق الدفاع املدين املخت�صة �ضاعفت من‬ ‫عملها خالل املدة املا�ضية من اجل تاليف حدوث �أزمة‬ ‫�صحية ب�سبب اجلثث املنت�شرة يف الإحياء املدمرة”‪،‬‬ ‫مبينا �أن “�أعداد اجلثث وهوياتهم مازالت جمهولة‬ ‫بانتظار التقرير النهائي م��ن قبل اللجان املخت�صة‬ ‫بعد اكمال عملية االنت�شال”‪ .‬وكان م�صدر يف مديرية‬ ‫الدفاع املدين ك�شف يف ت�صريح �صحفي‪ ،‬يف ‪ 31‬ايار‬ ‫املا�ضي ع��ن العثور على �أك�ثر م��ن ‪ 1468‬جثة خالل‬ ‫حملة البحث عن اجلثث يف املنطقة القدمية و�ضفاف‬ ‫دجلة ب�أمين املو�صل‪.‬‬

‫عرب كركوك وتركمانها يطالبون بتغیری‬ ‫مدير مكتب االنتخابات يف املحافظة‬ ‫كركوك ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫طالب التحالف العربي واجلبهة الرتكمانیة يف كركوك‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ام�����س اجل��م��ع��ة‪ ،‬بتغیری م��دي��ر م��ك��ت��ب االن��ت��خ��اب��ات يف‬ ‫املحافظة‪ .‬وذك��ر احلزبان يف بیان م�شرتك انه «رغ��م ما‬ ‫ن�ص علیه التعديل الثالث لقانون االنتخابات بعزل املدراء‬ ‫ال��ع��ام�ین ملكاتب مفو�ضیة االن��ت��خ��اب��ات يف املحافظات‬ ‫وا�ستبدالهم بالق�ضاة وقیام جمل�س الق�ضاء الأعلى بتعینی‬ ‫قا�ض ملن�صب مدير عام مكتب انتخابات كركوك‪ ،‬اال اننا‬ ‫فوجئنا بقیام امل��دي��ر ال��ع��ام ال�سابق واملجمد مبوجب‬ ‫القانون ب�إ�صدار �أوامر �إدارية وتعینی ا�شخا�ص متهمنی‬ ‫بالتزوير يف �أماكن ح�سا�سة للت�أثری على نتائج العد والفرز‬ ‫ال��ی��دوي»‪ .‬و�أ���ض��اف البیان‪ ،‬اننا «يف قائمتي التحالف‬ ‫العربي يف كركوك وجبهة تركمان كركوك‪ ،‬نطالب جمل�س‬ ‫الق�ضاء الأعلى وجمل�س املفو�ضیة ب�إبعاد املدير العام‬ ‫ال�سابق(عماد ويل احمد) واملوظفنی املتورطنی بعملیة‬ ‫التزوير ف��ور ًا من منا�صبهم ا�ستناد ًا للقانون وال��ذي مت‬ ‫ت�أيیده بقرار املحكمة االحتادية»‪ ،‬مبینا ان «ا�ستمرارهم‬ ‫بالعمل �سی�ؤدي اىل ت�أجیج الو�ضع يف كركوك وي�أزمه‬ ‫و�سن�ضطر اىل ممار�سة كافة الو�سائل الدميقراطیة التي‬ ‫اجازها الد�ستور والقانون لرف�ض مثل هذه القرارات»‪.‬‬


‫بدء ًا من يوم غد ‪..‬‬ ‫قطع االنرتنت من ‪� 8 -6‬صباح ًا‬

‫عالوي ي�ؤكد ثقته بقدرة الق�ضاء‬ ‫على ت�صويب «االنحراف» يف االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫اك��د نائب رئي�س اجلمهورية زعيم ائت�لاف الوطنية اياد عالوي ثقته بال�سلطة‬ ‫الق�ضائي��ة يف ت�صوي��ب «االنحراف» الذي رافق االنتخاب��ات النيابية االخرية‪.‬‬ ‫معت�برا ان املحكم��ة االحتادي��ة وجه��ت «�ضرب��ة قا�صم��ة» لإرادات التزوي��ر‬ ‫والف�ساد‪.‬ق��ال عالوي يف بيان �صحفي تلقت « امل�ش��رق « ن�سخة منه «ن�ؤكد كامل‬ ‫االحرتام وااللتزام اخلا�ص بقرارات املحكمة االحتادية ب�ش�أن التعديل الثالث‬ ‫لقان��ون االنتخابات‪ ،‬تل��ك القرارات وجه��ت �ضربة قا�صم��ة لإرادات التزوير‬ ‫والف�س��اد»‪ .‬وا�ض��اف «ثقتنا عالية بق�ضائن��ا امل�ستقل وب�إدارت��ه املهنية امل�ستقلة‬ ‫لت�صوي��ب االنح��راف الذي �شهدت��ه العملي��ة االنتخابي��ة‪� ،‬سواء ع��ن طريق‬ ‫اج��راءات العد والفرز اليدوي او عن طريق النظ��ر بالكم الهائل من عمليات‬ ‫التزوير الذي �شهدته‪ ،‬واتخاذ االجراءات القانونية بحق املزورين وحماتهم»‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫اعلن��ت وزراة االت�ص��االت تغيري موع��د انقطاع االنرتنت م��ن ال�ساعة‬ ‫ال�ساد�س��ة اىل الثامن��ة �صباح��ا‪ ،‬مبين��ة ان ذل��ك ح�س��ب طل��ب وزارة‬ ‫الرتبية‪ .‬وذكر املتح��دث الر�سمي للوزارة‪ ،‬حازم حممد علي ان "الوزارة‬ ‫االت�صاالت‪ ،‬تعل��ن للم�ؤ�س�سات احلكومية واملواطنني الكرام عن ايقاف بث‬ ‫خدمة االنرتنت من ال�ساعه ال�ساد�سة �صباح ًا لغاية ال�ساعة الثامنة �صباح ًا‬ ‫بد ًال من ال�سابع��ة �صباح ًا لغاية ال�ساعة التا�سعة �صباح ًا"‪ ،‬م�ضيفا ان "ذلك‬ ‫ابت��داء من يوم (غد الأحد) ح�سب طل��ب وزارة الرتبية و�سيكون توقف‬ ‫ً‬ ‫خدمة االنرتنت لأيام االمتحانات ح�صر ًا"‪.‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص‪3‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫ال�سبت ‪ 23‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4074‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬ ‫مع قرار "االتحادية " بمشروعية إعادة الفرز اليدوي‪ ..‬ال تغيريات كبرية‬

‫‪Saturday 23 June. 2018 No. 4074 Year 15‬‬

‫نتائج االنتخابات ال�سابقة ملغاة والنتائج اجلديدة قابلة للطعن‬ ‫امل�شرق‪ -‬خا�ص‬ ‫م َع ح�سم املحكمة االحتادية م�صري طعون ثالث جهات‬ ‫ب �ق��رارات ملجل�س ال�ن��واب تتعلق بنتائج االنتخابات‬ ‫الأخرية‪ ،‬حيث وافقت على اجراء العد اليدوي للأ�صوات‬ ‫يف عموم البالد بدل االلكرتوين‪ ،‬لكنها رف�ضت الغاء‬ ‫ت�صويت اخلارج والنازحني والقوات االمنية يف اقليم‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬حتى ت�صاعدت الت�صريحات بخ�صو�ص‬ ‫نتائج االنتخابات ال�سابقة و�آلية العد والفرز اليدوي‪.‬‬ ‫�إذ �أكد امل�ست�شار القانوين يف جمل�س الق�ضاء الأعلى‪،‬‬ ‫�أحمد عبدالرحمن العبيدي‪� ،‬إن "النتائج التي �أعلن عنها‬ ‫�سابق ًا ا�ستناد ًا �إىل العد والفرز الإلكرتوين باتت ملغاة‬ ‫وغري معرتف بها"‪ .‬يف حني اكد اخلبري القانوين علي‬ ‫التميمي ان نتائج العد والفرز اليدوي �ستكون قابلة‬ ‫للطعن"‪ .‬ي�أتي ذلك و�سط ترحيب اغلب الكتل ال�سيا�سية‬ ‫بقرارات املحكمة االحتادية‪ .‬ووفق ًا للم�ست�شار القانوين‬ ‫يف جمل�س الق�ضاء الأعلى‪� ،‬أحمد عبدالرحمن العبيدي‪،‬‬ ‫ف�إن "النتائج التي �أعلن عنها �سابق ًا ا�ستناد ًا �إىل العد‬ ‫وال�ف��رز الإل�ك�تروين باتت ملغاة وغ�ير معرتف بها"‪.‬‬ ‫وقال العبيدي �إن "الق�ضاة املنتدبني انتهوا من و�ضع‬ ‫خطة كاملة لبدء عملية العد والفرز‪ ،‬وكانوا ينتظرون‬ ‫ق��رار املحكمة للبدء بعملية العد والفرز ب�شكل يدوي‬ ‫يف عموم مدن العراق حتت حماية م�شددة وا�ستقاللية‬ ‫تامة‪ ،‬و�سيتم منع �أي �سيا�سي �أو م�س�ؤول حكومي‬ ‫من الدخول �إىل مراكز العد والفرز املوجودة يف ‪21‬‬ ‫م�ك��ان� ًا يف ال �ع��راق‪ ،‬بينها ث�لاث��ة يف بغداد"‪ .‬وك�شف‬

‫عن �أن "عملية العد والفرز اليدوي �ستك�شف جرائم‬ ‫التزوير والتالعب‪ ،‬لذا من املرجح �أن ت�صدر مذكرات‬ ‫اعتقال ق�ضائية ب�شكل م�ستمر طوال فرتة العد والفرز‬ ‫اليدوي"‪ .‬م�ؤكد ًا �أن "الفرتة املتوقعة لإجناز العملية‬ ‫�ست�أخذ بني ‪� 10‬أيام و�أ�سبوعني"‪ .‬و�أ�شار �إىل �أنه �ستتم‬ ‫�إعادة فرز وعد �أ�صوات اخلارج والنازحني يدوي ًا �أي�ض ًا‪.‬‬ ‫�إال ان اخلبري القانوين علي التميمي اكد ام�س اجلمعة‬ ‫ان نتائج العد والفرز اليدوي �ستكون قابلة للطعن‪،‬‬

‫كما انها �ست�ستغرق وقت ًا طويل لإعالنها‪ ،‬مبين ًا ان العد‬ ‫والفرز اليدوي �سيتم اجرا�ؤه داخل املحافظات من دون‬ ‫نقل ال�صناديق اىل بغداد‪ .‬وق��ال التميمي ان “نتائج‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ال�ت��ي �ستعلن بعد ال�ع��د وال �ف��رز اليدوي‬ ‫�ستكون قابلة للطعن ام��ام جمل�س املفو�ضية وم��ن ثم‬ ‫اال�ستئناف امام الهيئة الق�ضائية الثالثية وفق ًا للقانون‬ ‫رقم ‪ 11‬لعام ‪ 2007‬من قانون املفو�ضية العليا امل�ستقلة‬ ‫لالنتخابات”‪ ،‬م�ضيفا ان “تعديل قانون االنتخابات‬

‫ارج��ع االم ��ور اىل نقطة ال�صفر‪ ،‬وك� ��أن االنتخابات‬ ‫اجريت من جديد‪ ،‬و�سيبد�أ بالعد والفرز اليدوي من‬ ‫دون االعتماد على النتائج ال�سابقة”‪.‬من جانبه قال‬ ‫مقرر جلنة تق�صي احلقائق حول نزاهة االنتخابات‪،‬‬ ‫النائب عبد الكرمي عبطان �إن "القرار الق�ضائي بات‬ ‫ملزم ًا وواجب التنفيذ وهو انت�صار للعراقيني ككل"‪،‬‬ ‫معترب ًا �أن��ه "�ستكون هناك نتائج جديدة لكل الكتل‬ ‫ال�سيا�سية واملر�شحني بعيد ًا عن النتائج التي �أعلنت‬

‫ائتالف العبادي‪ :‬غد ًا الأحد �أو الثالثاء عقد االجتماع الذي دعا له رئي�س الوزراء‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف القيادي يف حتالف الن�صر النائب‬ ‫عبد الرحيم ال�شمري عن تفا�صيل اللقاء‬ ‫ال��ذي دع��ا �إل�ي��ه رئي�س ال� ��وزراء حيدر‬ ‫العبادي‪ ،‬م��ؤك��دا �أن��ه �سيعقد الأح��د او‬ ‫ال �ث�لاث��اء امل �ق �ب �ل�ين‪.‬وق��ال ال���ش�م��ري �إن‬

‫“االجتماع ال��وط�ن��ي ال ��ذي دع��ا �إليه‬ ‫رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي �سيعقد‬ ‫يوم الأح��د املقبل او الثالثاء يف بغداد‬ ‫وبح�ضور جميع القادة ال�سيا�سيني”‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن “العبادي �سيطرح الربنامج‬ ‫الوطني للحكومة املقبلة ومقرتحاته‬

‫ب�ش�أن تدارك الأزمة وت�شكيل احلكومة‬ ‫وف��ق املعطيات ال�سيا�سية”‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫“حتالف الن�صر �سينطلق خالل االجتماع‬ ‫للتباحث م��ع جميع الكتل ال�سيا�سية‬ ‫ل�ت���ش�ك�ي��ل ال �ك �ت �ل��ة الأك �ب��ر واحلكومة‬ ‫املقبلة واال�ستحقاقات االنتخابية”‪.‬‬

‫وك��ان ائ�ت�لاف الن�صر �أك ��د م�ضيه يف‬ ‫عقد االجتماع الوطني مع اغلب الكتل‬ ‫ال�سيا�سية الفائزة باالنتخابات للبحث‬ ‫يف عملية ت�شكيل احل�ك��وم��ة املقبلة‪.‬‬ ‫م�شريا اىل �أن��ه �سيجري مباحثات مع‬ ‫‪ 10‬كتل فائزة خالل اال�سبوع احلايل‪.‬‬

‫خبري قانوين‪ :‬قرار املحكمة االحتادية يعلق نتائج االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ق��ا َل اخل�ب�ير ق��ان��وين ط��ارق ح��رب‪� ،‬إن ق��رار املحكمة‬ ‫االحت��ادي��ة العليا بخ�صو�ص التعديل الثالث لقانون‬ ‫االنتخابات‪ ،‬علق جميع نتائج االنتخابات حلني الت�أكد‬

‫من �صحتها‪ .‬و�أ��ض��اف اخلبري القانوين ط��ارق حرب‬ ‫�إن ال�ق��رار جعل م��ن نتائج االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬التي �أعلنت‬ ‫��س��اب�ق� ًا‪" ،‬معلقة وموقوفة" حل�ين اع�ت�م��اد �آل �ي��ة العد‬ ‫والفرز اليدوي للنتائج‪ .‬مو�ضحا �أن القرار يتطلب من‬

‫نفت إلغاء امتحان اإلسالمية‬

‫الرتبية‪� :‬سنحا�سب املق�صر‬ ‫�إن وجد ت�سريب للأ�سئلة‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫نفتْ وزارة الرتبية‪ ،‬ام�س اجلمعة‪� ،‬إلغاء امتحان مادة الرتبية‬ ‫الإ�سالمية لطلبة ال�ساد�س االع ��دادي‪ ،‬م��ؤك��دة انها �ستحا�سب‬ ‫املق�صر ان وجد ت�سريب للأ�سئلة‪ .‬وقال الناطق با�سم الوزارة‬ ‫�سرمد لفتة �إن «و�سائل التوا�صل االجتماعي تناقلت ان ا�سئلة‬ ‫مادة الرتبية اال�سالمية قد مت ت�سريبها»‪ ،‬مبينا ان «الوزارة تقوم‬ ‫بالتحقيق ويتوىل ذلك م�شرفون بارعون جدا يف وزارة الرتبية‬ ‫يف جمال االلكرتونيات وقريبا جدا نعلن عن النتائج»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ان «ال� ��وزارة �ستحا�سب املق�صر ان وج��د ت�سريب للأ�سئلة»‪،‬‬ ‫م�شريا اىل انه «قبل كل امتحانات تقوم املواقع الوهمية بن�شر‬ ‫ا�سئلة �سنني ال�سابقة م��ع تغيري ال�ت��اري��خ او يقومون بن�شر‬ ‫اال�سئلة بعد الـ ‪ 12‬ظهرا بحجة انها ت�سربت فجرا»‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫«االمتحان حتى الآن مل يل َغ لأن نتائج التحقيق مل تعلن اىل الآن»‪.‬‬

‫وتوت‪ :‬من حق الربملان متديد‬ ‫عمله لتفادي ح�صول فراغ د�ستوري‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك َد القيادي يف ائتالف الفتح‪ ،‬ا�سكندر وتوت‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬ان من‬ ‫حق جمل�س النواب متديد املدة القانونية جلل�ساته لتفادي ح�صول‬ ‫فراغ د�ستوري يف البالد بعد انتهاء عمر احلكومة واملجل�س‪ .‬وقال‬ ‫وتوت يف ت�صريح �صحفي‪ ،‬ان «اجلل�سة التي قرر اقامتها رئي�س‬ ‫جمل�س ال �ن��واب‪� ،‬سليم اجل �ب��وري‪( ،‬ام����س اجل�م�ع��ة)‪ ،‬ه��ي جل�سة‬ ‫مفتوحة وهذا يعني انها ال حتتاج اىل ن�صاب قانوين الفتتاحها حتى‬ ‫وان ح�ضر ‪ 10‬نواب فقط»‪ .‬وا�ضاف ان «من حق الربملان متديد املدة‬ ‫القانونية جلل�ساته لتفادي ح�صول فراغ د�ستوري �أو بقاء احلكومة‬ ‫حكومة ت�صريف اعمال»‪ ،‬متابعا ان «الربملان البد ان يتطرق اىل‬ ‫مو�ضوع كارثة امل��اء مع عدم وج��ود دبلوما�سي �سليم و�صحيح»‪.‬‬ ‫الفتا اىل ان��ه «يتطلب من احلكومة ووزارة اخلارجية مواجهة‬ ‫ازم��ة املياه كفتح �سدود للحفاظ على املياه التي تدخل البالد»‪.‬‬

‫مفو�ضية االنتخابات و�إدارتها (�أي الق�ضاة املنتدبني)‬ ‫البدء الفوري بعمليات العد والفرز اليدوي للنتائج‪.‬‬ ‫ون��وه اخلبري القانوين ب ��أن "القرار �أع��ادن��ا �إىل يوم‬ ‫‪� 12‬آي ��ار املا�ضي حلظة �إغ�ل�اق �صناديق االقرتاع"‪.‬‬

‫�سابق ًا"‪ ،‬الفت ًا �إىل �أنه "�سترتتب على عملية العد والفرز‬ ‫جملة من االعتقاالت و�أوامر الزج بال�سجون"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫"نعم �ستكون هناك تغيريات على م�ستوى الكتل وعلى‬ ‫م�ستوى املر�شحني ال�ف��ائ��زي��ن منهم واخلا�سرين"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أح��د �أع�ضاء اللجنة ال��وزاري��ة امل�شكلة ملتابعة‬ ‫م�ل��ف االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬وال �ت��ي ي��ر�أ��س�ه��ا م��ن م��وق��ع �أدن��ى‬ ‫رئي�س الوزراء حيدر العبادي‪� ،‬إىل �أن ‪� 11‬ألف موظف‬ ‫�سي�شاركون بفرز ا�ستمارات الناخبني وا�ستخراج‬ ‫ال�ن�ت��ائ��ج م�ن�ه��ا‪ .‬ووف �ق � ًا ل�ل�م���س��ؤول‪ ،‬ف� ��إن "املوظفني‬ ‫�سيتولون مهمة ا��س�ت�خ��راج اال��س�ت�م��ارات وفح�صها‬ ‫وال�ت��أك��د م��ن �أن�ه��ا مل تدخل ح�شو ًا داخ��ل ال�صناديق‪،‬‬ ‫و�أنها مرت داخل فتحة ال�صندوق الإلكرتونية وهناك‬ ‫ما يقابلها من بيانات داخل جهاز التحقق الإلكرتوين‬ ‫اخلا�ص بهوية الناخب‪ .‬ثم يتم ت�سجيل اختيار الناخب‬ ‫للحزب �أو الكتلة ال�سيا�سية‪ ،‬ثم املر�شح الذي اختاره‬ ‫داخ��ل ه��ذا احل��زب �أو تلك الكتلة‪ ،‬وت�سجيلها يدوي ًا‬ ‫ب� ��أوراق خا�صة‪ ،‬وم��ن ثم جمع الأ� �ص��وات لكل حمطة‬ ‫وحدها"‪ .‬و�أو��ض��ح �أن "كل ذل��ك �سيتم حتت �إ�شراف‬ ‫الق�ضاة املنتدبني الذين �سيكون لهم احلق يف تكليف‬ ‫ق�ضاة �آخ��ري��ن مل�ساعدتهم باملراقبة والإ� �ش��راف‪ ،‬على‬ ‫اعتبار �أنهم ي�شغلون الآن من�صب مدير عام ب�صالحيات‬ ‫كبرية"‪ .‬وك���ش��ف ع��ن �أن "املوظفني �سيكونون من‬ ‫جامعة ب�غ��داد وج��ام�ع��ات املحافظات‪ ،‬وك��ذل��ك ديوان‬ ‫الرقابة املالية ووزارة الرتبية ونقابة املحامني وجهات‬ ‫م�ستقلة �أخ��رى‪� ،‬إ�ضافة �إىل موظفي حماكم البداءة"‪.‬‬

‫ممثل املرجعية الدينية يذ ّكر السياسيني‪:‬‬

‫دوام احلال من املُحال وعليكم االتعاظ‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫د َع���ا مم�ث��ل امل��رج �ع��ة الدينية‬ ‫العليا‪ ،‬ال�سيد �أحمد ال�صايف‪،‬‬ ‫ام ����س اجل �م �ع��ة‪ ،‬ال�سيا�سيني‬ ‫اىل ال �ت��ذك��ر ب ��ان دوام احل��ال‬ ‫من املُ�ح��ال‪.‬وق��ال ال�سيد �أحمد‬ ‫ال �� �ص��ايف يف خ�ط�ب��ة اجلمعة‬ ‫التي �ألقاها من داخ��ل ال�صحن‬ ‫احل�����س��ي��ن��ي ال� ��� �ش���ري���ف ان‬ ‫“االن�سان يفقد �أح�ي��ان� ًا حالة‬ ‫ال �ت��وازن وكثري منا م��ر بع�سر‬ ‫وي�سر وهذه احلاالت عندما متر‬

‫�آثار نينوى‪ :‬ترميم‬ ‫مئذنة احلدباء وما حولها‬ ‫�سي�ستغرق خم�س �سنوات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اعلنَ مدير اثار حمافظة نينوى م�صعب حممد جا�سم عن قرب‬ ‫املبا�شرة برتميم املئذنة احلدباء وما حولها يف ال�ساحل االمين‬ ‫من مدينة املو�صل بتمويل اماراتي وا�شراف اليون�سكو‪ ،‬يف‬ ‫حني ا�شار ان الرتميم �سي�ستغرق خم�س �سنوات‪ .‬وا�ضاف ان‬ ‫«مديرية اثار نينوى �ستبا�شر بعملية ترميم مئذنة احلدباء‬ ‫وم��ا حولها بتمويل دول��ة االم��ارات وب�إ�شراف اليون�سكو»‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان «املرحلة االوىل من العمل �ست�ستغرق عاما واحدا‬ ‫وتت�ضمن اج��راء الفحو�صات على امل��وق��ع ليتم بعدها بدء‬ ‫العمل ال��ذي ي�ستغرق خم�س �سنوات»‪ .‬وك��ان تنظيم داع�ش‬ ‫االره ��اب ��ي‪ ،‬ق��د ف�ج��ر ج��ام��ع ال �ن��وري ال ��ذي تتو�سطه مئذنة‬ ‫احلدباء يف املدينة القدمية و�سط املو�صل يف ‪ 21‬حزيران عام‬ ‫‪ 2017‬خالل عمليات حترير املدينة من قبل القوات االمنية‪.‬‬ ‫وتع ّد املئذنة احلدباء‪ ،‬والتي يعود تاريخ �إن�شائها �إىل عام‬ ‫‪ 1170‬م‪ ،‬م��ن �أ�شهر امل�ع��امل التاريخية يف مدينة املو�صل‪.‬‬

‫جند ان البع�ض‪ ،‬ال ي�ستفيد منها‬ ‫يف الرجوع اىل حالة التوازن‬ ‫وي�ب�ق��ى دائ �م��ا ق�ل�ق� ًا وم �ه��زوز ًا‬ ‫و ُيحب م�صلحته ال�شخ�صية بل‬ ‫يدافع عنها دفاعا م�ستميتا وان‬ ‫ت�أذى من ت�أذى من الآخرين”‪.‬‬ ‫وبني ان “احل�صار االقت�صادي‬ ‫عندما مير به يدعو الله تعاىل‬ ‫وي �� �س �ع��ى ب �ك��ل م ��ا �أوت�� ��ي من‬ ‫ق ��وة ل�يرف��ع ع�ن��ه ه ��ذه احلالة‬ ‫ويف ه��ذه الأث�ن��اء يت�شارك مع‬ ‫�صاحبه ل�ل�خ��روج م��ن الأزم ��ة‬

‫ومب�ج��رد اخل ��روج منها يعود‬ ‫اىل عهده ال�سابق وين�سى ما‬ ‫كان عليه”‪ ،‬م�شرا اىل ان “على‬ ‫ال�شخ�ص مهما ك��ان��ت �صفته‬ ‫ووظيفته ان يتذكر النعمة التي‬ ‫حلت عليه فمث ًال ال�سيا�سي الذي‬ ‫كان مطارد ًا يخاف من مالحقة‬ ‫احل��اك��م وب�ع��د ان اع �ط��اه الله‬ ‫ت�ع��اىل النعم واحل�ك��م ل��ه عليه‬ ‫ان ال ين�سى ذلك وعلى االن�سان‬ ‫ان ال ين�سى ان دوام احل��ال‬ ‫م��ن امل�ح��ال والب��د ان يتعظ”‪.‬‬

‫برملاين‪ :‬ال كتلة كربى حتى‬ ‫انتهاء عملية ّ‬ ‫العد اليدوي‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك � َد النائب عن ائتالف دول��ة القانون من�صور البعيجي ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫ان احل ��راك ال�سيا�سي واالج �ت �م��اع��ات ب�ين ال�ك�ت��ل ال�سيا�سية ب�ع��د قرار‬ ‫املحكمة االحتادية ال طائل منها اىل حني االنتهاء من عملية العد والفرز‬ ‫واع�لان النتائج النهائية من الق�ضاة املنتدبني‪ .‬وقال البعيجي ان "العد‬ ‫وال �ف��رز ال �ي��دوي �سيك�شف احل�ق��ائ��ق فيما اذا ك��ان ه�ن��اك ت�لاع��ب بنتائج‬ ‫االنتخابات او تطابق بنتائج التي اعلنتها املفو�ضية‪ ،‬لذلك ان املباحثات‬ ‫بخ�صو�ص ت�شكيل الكتلة االك�بر ال فائدة منها اىل حني االنتهاء من العد‬ ‫والفرز اليدوي"‪ ،‬م�ضيفا ان "جميع الكتل ال�سيا�سية عليها ان ترتقب ما‬ ‫�سيتمخ�ض عن اع��ادة للعد والفرز اليدوي ل�صناديق االنتخابات‪ ،‬وان ال‬ ‫يذهبوا باجتاه ت�شكيل الكتلة االكرب‪ ،‬والنتائج مل تعلن بعد قرار املحكمة‬ ‫االحتادية لإعادة العد والفرز اليدوي حتى يعرف اجلميع حجمه احلقيقي‬ ‫وت�ك��ون النتائج د�ستورية ال غبار عليها"‪ .‬و�أو� �ض��ح ان "قرار املحكمة‬ ‫االحتادية بات ملزما للجميع وغري قابل للنق�ض لذلك يجب االنتظار اىل‬ ‫حني االنتهاء من اع��ادة العد وال�ف��رز ومعرفة النتائج ب�صورة نهائية"‪.‬‬

4074 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

4074 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement