Page 1

‫أخيرة‬

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ - 4071‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Thursday 14 June, 2018 - No. 4071 Year 15‬‬

‫يومي��ة عراقية دولية م�س��تقلة ت�ص��در عن م�ؤ�س�س��ة امل�ش��رق لال�س��تثمارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫نادين ن�سيب‪:‬‬ ‫نعم ّ‬ ‫مت ا�ستبعادي من م�سل�سل الهيبة‬ ‫بخطوةٍ �صادمة وتوقيت غري متوقع �أعلنت الفنانة نادين ن�سيب جنيم‪� ،‬أنه مت بالفعل ا�ستبعادها من م�سل�سل الهيبة‪،‬‬ ‫ومن دون علمها كذلك‪ ،‬معتربة �أن ذلك احلدث كان خريًا لها‪ ،‬دون النظر �إىل الأ�سباب وراء القرار‪ .‬وقالت النجمة‬ ‫اللبنانية‪ ،‬يف تغريدة عرب ح�سابها على تويرت‪� ،‬إن ا�ستبعادها مت بالفعل من وراء ظهرها بدون �أن تعلم‪ ،‬معربة عن‬ ‫�سعادتها بامل�شاركة خالل رم�ضان اجلاري يف بطولة م�سل�سل طريق مع الفنان عابد فهد‪ .‬ويف تغريدتها عرب موقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي تويرت‪ ،‬قالت جنيم‪� :‬شك ًرا لقيت مطرحي يف املكان ال�صح‪ ،‬وبالتوفيق للجميع‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬ ‫�أن ا�ستبعادها من الهيبة مل ي�ؤثر يف معنوياتها‪.‬‬

‫انتقادات لظهور حممد �صالح مع الرئي�س ال�شي�شاين‬

‫حممد ع�ساف لن ي�ست�سلم �أمام‬ ‫قرار منعه من الغناء يف غزة‬ ‫يَق�ضي جنم �أراب �آي��دل وحمبوب العرب حممد ع�ساف �شهر رم�ضان‬ ‫برفقة �أ�سرته و�أهله يف فل�سطني‪ ،‬قبل مزاولة ن�شاطه الغنائي يف الفرتة‬ ‫القادمة‪ ،‬وهنا نك�شف عن �سبب ت�أجيل حفله الذي كان من املقرر �إحيا�ؤه‬ ‫يف غزة وعن النجمة التي يحلم بالوقوف �أمامها‪ .‬افادت م�صادر فنية � ّأن‬ ‫حممد ع�ساف يحاول جاهد ًا �إقامة حفل غنائي يف غزة‪ ،‬حتى �إنه عر�ض‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬ولكن على ما يبدو هناك جهات م�س�ؤولة‬ ‫�إقامة احلفل على نفقته‬ ‫ّ‬ ‫رف�ضت هذا العر�ض ومنعته من حتقيق حلمه‪ � ،‬اّإل �أن��ه �سيحاول مرار ًا‬ ‫وتكرار ًا �إقامة حفل غنائي يف غزة تلبية لطلب جمهوره هناك‪ .‬كما علمنا‬ ‫�أي�ض ًا � ّأن حممد ع�ساف ب�صدد التح�ضري مل�شروع غنائي جديد على �أن يكون‬ ‫باللهجة اجلزائرية‪ ،‬وبالفعل اتفق مع �أحد امل�ؤلفني اجلزائريني وهو يف‬ ‫انتظار الأغنية ليقدمها قريب ًا جلمهوره اجلزائري بنا ًء على �إحلاحهم‪.‬‬

‫انتقدتْ منظمة حقوقية دولية معنية بكرة القدم ظهور‬ ‫العب منتخب م�صر وليفربول الإجنليزي حممد �صالح‬ ‫يف �صور عامة مع الرئي�س ال�شي�شاين رم�ضان قديروف‬ ‫املتهم بارتكاب انتهاكات حقوقية ج�سيمة‪ ،‬معربة عن‬ ‫خماوفها من (ا�ستعماله لتحقيق �أغرا�ض �سيا�سية)‪.‬‬ ‫وق��ال املدير التنفيذي ملنظمة “فري نيتورك”‪ ،‬بريا‬ ‫بوار‪ ،‬لـ “بي بي �سي �سبورت�س” �إن فيفا ارتكب “خط�أ‬ ‫ج�سيما” يف ال�سماح لل�شي�شان ب�أن تكون �أحد املقرات‬ ‫التدريبية التي ت�ست�ضيف الفرق امل�شاركة يف ك�أ�س‬ ‫العامل برو�سيا قبل انطالقه اليوم اخلمي�س‪ .‬و�أ�ضاف حتدثت عن تعذيب وقتل مثليني وا�ضطهاد عوائلهم‬ ‫�أن فيفا كان يجب �أن ي�ضع يف اعتباره املزاعم التي يف ال�شي�شان قبل اتخاذ هذا القرار‪.‬‬

‫جاكليــن فرينانديـــز‪:‬‬ ‫قا�س‬ ‫العمل يف الفن �أمر ٍ‬ ‫�دت املمثلة الهندية جاكلني فرينانديز �أن العمل‬ ‫�أك� ِ‬ ‫يف الفن �أم��ر قا�س‪ ،‬حيث �أن الأم��ور تتغري ب�صورة‬ ‫م�ستمرة‪ .‬ونقل موقع “بينك فيال” الإلكرتوين عن‬ ‫جاكلني‪ ،‬القول “ال توجد تركيبة معيّنة للنجاح �أو‬ ‫الف�شل‪ .‬نحن نعي�ش يف عامل �صعب والفن مهنة قا�سية‬ ‫حيث تتغري الأم��ور فيه �سريعا”‪ .‬وكانت جاكلني قد‬ ‫بد�أت م�سريتها الفنية عام ‪ ،2009‬و�أ�صبحت الآن من‬ ‫�أ�شهر ممثالت بوليوود‪ .‬وت�شارك جاكلني يف الرتويج‬ ‫لعدد من املنتجات التجارية‪ ،‬وقالت ب�ش�أن ذلك “�أنا‬ ‫خمل�صة للمعجبني‪ ،‬وال �أق��وم بالدعاية ملنتجات ال‬ ‫�أ�ستخدمها‪ ،‬ال �أ�ستطيع �أن �أقول لـ‪ 18‬مليون معجب‬ ‫�أن ي�ستخدموا منتج ال �أ�ؤم��ن به”‪ .‬جت��در الإ�شارة‬ ‫�إىل �أنه من املقرر �أن يعر�ض هذا ال�شهر �أحدث �أفالم‬ ‫جاكلني (ري�س) اجلزء الثالث مع املمثل �سلمان خان‪.‬‬

‫للمرة الثانية‪ ..‬توبا بويوكو�سنت تدخل القف�ص الذهبي ً‬ ‫قريبا‬ ‫َتداولت عدّة و�سائل �إعالم معلومات تفيد ب�أن املمثلة الرتكية “توبا بويوكو�سنت”املعروفة بالعامل العربي بـ”ملي�س”�ستدخل القف�ص الذهبي‬ ‫قريب ًا‪ .‬فقد ك�شفت �صحيفة ‪ Posta‬الرتكية‪� ،‬أن املمثلة �ستعقد خطبتها على املنتج ورجل الأعمال الرتكي “�أموت �أفريغن” يف العا�صمة‬ ‫الفرن�سية باري�س‪� .‬إذ ك�شفت عدّة م�صادر �أن رجل الأعمال يخطط لعر�ض الزواج على “توبا” هناك حيث مي�ضيان �إجازة رومان�سية حالي ًا‪.‬‬ ‫يذكر �أن “ملي�س” و”�أوموت” قد ارتبطا بعد �أيام على طالقها من املمثل الرتكي “�أنور �صايالك” بعد زواج دام ‪� 6‬سنوات‪.‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫نرجو اعتماد الربيد‬ ‫االلكرتوين اجلديد يف‬ ‫حالة ن�شر اعالناتكم يف‬ ‫جريدتنا ومرا�سلتنا على‬ ‫العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫(‪ )5‬معلومات عن �أغنية‬ ‫(ل�سه بدري)‪ ..‬الأغنية الوحيدة‬ ‫لوداع �شهر ال�صوم‬ ‫مع وداع �شهر ال�صوم ال��ذي اق�ترب على نهايته تطالعنا املحطات‬ ‫الإذاعية والقنوات التلفزونية بالأغنية الأ�شهر بوداع �شهر رم�ضان‬ ‫من خالل �أغنية "ل�سة بدري"‪ ،‬للمطربة �شريفة فا�ضل‪ .‬ونعر�ض‬ ‫كوالي�س كتابة وغناء االغنية يف خم�س نقاط فقط‪:‬‬ ‫‪ -١‬تعترب االغ �ن �ي��ة ال��وح �ي��دة ال �ت��ي ن ��ودع م��ن خ�لال�ه��ا �شهر‬ ‫رم�ضان‪.‬‬ ‫‪ -٢‬تلك الكلمات كتبها ال�شاعر عبد الفتاح م�صطفى والذي قال يف‬ ‫جملة �صباح اخلري يف العدد ال�صادر عام ‪� 1965‬إنه كما نفرح‬ ‫جميعا بقدوم �شهر رم�ضان نحزن ون�صاب بال�شجن لوداعه‬ ‫وانتهائه مو�ضحا‪ ،‬جل�ست يوما وكتبت تلك الكلمات قدمتها‬ ‫للإعالمي وجدي احلكيم وكان �آنذاك ي�شغل من�صب مراقب‬ ‫املو�سيقى والغناء بالإذاعة امل�صرية؛ م�شريا �إىل �أن احلكيم‬ ‫�أعجب بها وعر�ض كلماتها على املطربة �شريفة فا�ضل حيث‬ ‫حتم�ست لها كثريا‪.‬‬ ‫‪ -٣‬قدمتها " فا�ضل" للمو�سيقار عبد العظيم عبد احلق الذي‬ ‫حلنها يف يومني فقط ب�شقته بالعبا�سية‪.‬‬ ‫‪ -٤‬مت ت�سجيل الأغنية با�ستديو ‪ 46‬ب��الإذاع��ة واذيعت يف‬ ‫الثلث الأخري من رم�ضان‪.‬‬ ‫‪ -٥‬رف�ضت �شريفة فا�ضل تقا�ضي �أي مبالغ ك�أجر لغنائها‬ ‫ح�ي��ث اع�ت�برت�ه��ا �أول �أغ�ن�ي��ة دي�ن�ي��ة ل�ه��ا �أم ��ا ال���ش��اع��ر عبد‬ ‫الفتاح م�صطفى فقد تقا�ضى ‪ 15‬جنيها ك�أجر لها وعبد‬ ‫العظيم عبد احلق تقا�ضي ‪ 35‬جنيها لتلحني الأغنية‪.‬‬

‫ظهور جديد لعمرو دياب‬ ‫ودينا ال�شربيني‪ ..‬هل‬ ‫ي�ؤكد اقرتاب زفافهما؟‬

‫�سمكة ت�سحب �صياد ًا �إىل املياه‬

‫بع َد �أن ك��اد يفقد حياته غرق ًا يف مياه البحر‪ ..‬متكن �صياد �صيني‬ ‫من �صيد �سمكة �ضخمة بعدما �أرهقته و�سحبته �إىل املياه ‪ 6‬مرات‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��ر مقطع ف�ي��دي��و م��ت��داول‪ ،‬ال���ص�ي��اد يل دام ��و وه��و ي�شرح‬ ‫�أم��ام الكامريا �أن ال�سمكة يبلغ وزنها ‪ 75‬كيلوغرام ًا‪ ،‬ويحاول‬ ‫رف�ع�ه��ا ب�ي��دي��ه م��ن امل �ي��اه ل�ي�ب�ين م ��دى حجمها ال���ض�خ��م‪ .‬وفج�أة‬ ‫�سحبت ال�سمكة ال�صياد �إىل املياه ‪ 6‬م��رات‪ ،‬وك��ادت �أن تت�سبب‬ ‫يف غ��رق��ه‪ ،‬لكنه جن��ح يف مقاومتها وا��ص�ط�ي��اده��ا يف النهاية‪.‬‬

‫ت��رددتْ �أنباء قوية يف الآون��ة الأخرية‬ ‫عن ق��رب حفل زف��اف املطرب امل�صري‬ ‫عمرو دياب والفنانة دينا ال�شربيني‪،‬‬ ‫حيث يتم التخطيط والتجهيز له خالل‬ ‫الفرتة احلالية‪ ،‬و�سيقام يف اليونان‪.‬‬ ‫وظهر الفنان عمرو دياب مع الفنانة‬ ‫دينا ال�شربيني يف حفل �سحور فريق‬ ‫م�سل�سل “مليكة” ال��ذي يعد �أول‬ ‫بطولة مطلقة لها‪ ،‬خ�لال احتفال‬ ‫فريق عمل امل�سل�سل‪ ،‬م�ساء الأحد‪.‬‬ ‫وبيّنت ال�صور بهجة “اله�ضبة”‬ ‫يف حفل ال�سحور‪ ،‬حيث حر�ص‬ ‫ع �ل��ى ال �ت �ق��اط ال �� �ص��ور م��ع دينا‬ ‫ال���ش��رب�ي�ن��ي‪ ،‬وه ��و يجل�س �إىل‬ ‫جوارها وي�ضع يده على ركبتها‪.‬‬ ‫وق��د �سبق �أن ح�ضر‬ ‫اله�ضبة‪ ،‬يف مار�س‪/‬‬ ‫�آذار املا�ضي‪ ،‬كوالي�س‬ ‫م �� �س �ل �� �س��ل “مليكة”‬ ‫�أث�ن��اء ت�صوير حلقاته‪،‬‬ ‫مل �� �س��ان��دة ال �ف �ن��ان��ة دينا‬ ‫ال� ��� �ش ��رب� �ي� �ن ��ي‪ .‬وج��م��ع‬ ‫ال �ن �ج �م�ين �آخ� � � � ُر ظهور‬ ‫حينما �سافر عمرو م�ؤخ ًرا‬ ‫�إىل ل �ن��دن حل �� �ض��ور حفل‬ ‫تخرج ابنيه التو�أم عبدالله‬ ‫وكنزي من الثانوية‪ ،‬وظهر‬ ‫خالل احلفل مع زوجته زينة‬ ‫عا�شور‪ ،‬ويف اليوم نف�سه ظهر‬ ‫“اله�ضبة” مع دينا ال�شربيني‬ ‫وابنته نور التي كانت حتتفل‬ ‫بعيد ميالدها � ً‬ ‫أي�ضا يف لندن‪.‬‬


‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫ناف�س �أحمد برهان حممد‪ ،‬وهو �شاب‬ ‫َ‬ ‫من الواليات املتحدة �أكرث من ‪� 90‬شابا‬ ‫عربيا يف حفظ وتالوة القر�آن الكرمي‪،‬‬ ‫وجنح يف الفوز باملركز الأول يف �أكرب‬ ‫جائزة يف العامل تعنى بحفظ كتاب الله‪.‬‬ ‫وال يعد هذا ال�شاب الأمريكي الوحيد‬ ‫الذي ينتمي �إىل دولة غري عربية‪،‬‬ ‫ويظهر متيّزا كبريا يف حفظ كتاب‬ ‫الله كامال‪ ،‬مع �إجادة تالوته وتدبّر‬ ‫معانيه‪ ،‬فهناك الع�شرات من ال�شباب‬ ‫والأطفال الذين ولدوا وتربوا يف دول‬ ‫�أوروبية و�أفريقية و�أمريكية و�آ�سيوية‬ ‫وال ي�ستطيعون التحدث نهائيا باللغة‬ ‫العربية‪ ،‬لكنهم يحفظون القر�آن‪ .‬ومن‬ ‫يح�ضر الأم�سيات التي تنظمها جائزة‬ ‫دبي الدولية للقر�آن الكرمي‪ ،‬على مدار‬ ‫�أيام رم�ضان‪ ،‬يرى �أطفاال من ال�سويد‬ ‫والنيجر ومايل وبريطانيا ورو�سيا‬ ‫ي�صعدون امل�سرح‪ ،‬ويجل�سون �أمام‬ ‫جلنة حتكيم من علماء الدين بال�سعودية‬ ‫وم�صر‪ ،‬ويتلون �سور القر�آن ب�أح�سن‬ ‫�صورة‪ ،‬لكن �إذا ما حتدث �إليهم �أحد‬ ‫بالعربية‪ ،‬ال ي�ستطيعون الرد‪ .‬وقال‬ ‫الأمريكي الفائز يف املركز الأول لهذا‬ ‫العام (‪ 16‬عاما)‪� ،‬إن الكثري من �أبناء‬ ‫الواليات املتحدة ينتظمون مبراكز‬ ‫لتحفيظ القر�آن الكرمي‪ ،‬وا�ستطاعوا‬

‫حفظ امل�صحف كامال‪ .‬و�أ�ضاف �أن‬ ‫مراكز حتفيظ القر�آن متكن الطفل �أو‬ ‫ال�شاب خالل فرتة ق�صرية من حفظ‬ ‫كتاب الله وتدبّر �آياته ب�صورة جيدة‪،‬‬ ‫ما �أعطاه ثقة كبرية يف �أن يتقدم �إىل‬ ‫جائزة دبي للقر�آن‪ ،‬ويتناف�س للفوز‬ ‫بها على الرغم من م�شاركة حافظني‬ ‫من الدول العربية‪ .‬وعن رحلته يف‬ ‫حفظ القر�آن‪ ،‬يقول “بد�أت احلفظ يف‬ ‫عمر ‪� 12‬سنة يف مركز �أبوبكر ال�صديق‬ ‫لتحفيظ القر�آن يف والية ميني�سوتا‬ ‫بتحفيز من والدي‪ ،‬و�أكملت حفظ جميع‬ ‫ال�سور خالل عامني‪ ،‬و�شاركت يف ‪10‬‬ ‫م�سابقات داخل مراكز التحفيظ يف‬ ‫�أمريكا‪ ،‬كما �شاركت يف م�سابقات حلفظ‬ ‫القر�آن الكرمي يف ال�سودان والكويت‬ ‫وحققت فيها مراكز متميزة”‪ .‬و�أكد �أن‬ ‫الفوز باملركز الأول �أعطاين دفعة كبرية‬ ‫كي ا�ستمر يف درا�سة علوم ال�شريعة‬ ‫والفقه و�أن �أكون خري �سفري للم�سلمني‬ ‫يف الواليات املتحدة‪ .‬ومن الفائزين‬ ‫بجائزة دبي الدولية للقر�آن هذا العام‪،‬‬ ‫ال�شاب عمر درامي من مايل الذي �أثنت‬ ‫على �أدائه جلنة التحكيم‪ ،‬وح�صل على‬ ‫املركز ال�ساد�س‪ .‬وبد�أ درامي حفظ‬ ‫القر�آن الكرمي يف عمر ‪� 5‬أعوام‪ ،‬و�أمت‬ ‫احلفظ يف عمر ‪� 9‬سنوات‪ ،‬وهو يدر�س‬

‫فرن�سا حتتفل بالعيد الع�شرين للدراجة‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬تتخل����ص هذا اليوم من عراقيل كثرية وتتحل���ى بال�شجاعة لقول‬ ‫احلقيق���ة وباجل���ر�أة للمواجه���ة وحت�صي���ل حقوق���ك امله���دورة‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫املع���روف عن���ك ليونت���ك يف تعاطي���ك م���ع احلبي���ب وتوخي���ك احلذر يف‬ ‫�أ�سلوب النقا�ش معه‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬يف ني���ة �أحد الزمالء اخلبثاء و�ضع الع�صي يف الدواليب لت�أخري‬ ‫ترقيت���ك‪ ،‬لكن الظروف ت�ساعدك على حتقيق ما حتلم به من دون �أن تعب�أ‬ ‫بالآخرين‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬خ�ص�ص لعالقتك باحلبيب الوقت الذي ت�ستحقه‪ ،‬وال‬ ‫ت�سمح لأحد �أن يبعدك عنه حتت وط�أة �أي ظرف‪.‬‬

‫وفاز باملركز الأول‪ .‬ويعلق امل�ست�شار‬ ‫�إبراهيم بوملحة رئي�س اللجنة‬ ‫املنظمة للجائزة‪ ،‬ب�أن املناف�سات ت�شهد‬ ‫�سنويا �إقباال كبريا من �أبناء اجلاليات‬ ‫امل�سلمة يف دول بعيدة‪ ،‬مثل �أمريكا‬ ‫وكندا و�أ�سرتاليا وبريطانيا والدول‬ ‫الأوروبية والآ�سيوية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫“يتمتع امل�شاركون مب�ستوى عال من‬ ‫احلفظ و�إتقان التجويد و�أعمارهم ما‬ ‫بني ‪ 12‬و‪ 20‬عاما”‪ ،‬متابعا �أن غالبية‬ ‫امل�شاركني ينحدرون من �أ�سر معظم‬ ‫�أفرادها يحفظون القر�آن مبن فيهم‬ ‫الأب والأم‪ ،‬كما �أن ن�سبة كبرية منهم‬ ‫�سبق لإخوانهم �أو �أ�صدقائهم امل�شاركة‬

‫يف الدورات املا�ضية للجائزة‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫�أحمد الزاهد‪ ،‬ع�ضو اللجنة املنظمة‬ ‫للجائزة‪“ ،‬هم �أطفال و�شباب ن�ش�أوا يف‬ ‫جمتمعات غربية‪ ،‬لها تقاليد تختلف عن‬ ‫العادات العربية‪ ،‬وال ينطقون العربية‪،‬‬ ‫على الرغم من ذلك حر�صوا على حفظ‬ ‫كتاب الله”‪ .‬و�أ�ضاف “انتهت اللجنة‬ ‫املنظمة للجائزة قبل �أيام من �إعداد‬ ‫تقرير �إح�صائي عن امل�شاركني يف‬ ‫امل�سابقة الدولية للقر�آن‪ ،‬منذ انطالقها‬ ‫عام ‪ ،1997‬وتبينّ �أن دولتي بنغالدي�ش‬ ‫ونيجرييا �ضمن الدول الع�شر الأوىل‬ ‫فوزا بجائزة دبي الدولية للقر�آن‬ ‫الكرمي”‪.‬‬

‫ملياردير ي�ستعر�ض يخت ًا بـ‪ 360‬مليون �إ�سرتليني‬ ‫َ‬ ‫ا�ستعر�ض ملياردير رو�سي يخته الفاخر الذي قدر‬ ‫مباليني الدوالرات خالل �سباق موناكو الكبري‪ .‬ابحر‬ ‫اليخت ال�شراعي للملياردير �أندري ميلنيت�شينكو‬ ‫على طول �ساحل موناكو يوم الأحد املا�ضي‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي فاز فيه دانييل ريكاردو ب�سباق اجلواهر‬ ‫يف جدول الفورموال ون‪ .‬وبح�سب �صحيفة "ديلي‬

‫تحَ تفل �إدارة املرور بالعا�صمة الفرن�سية‬ ‫باري�س‪ ،‬بالعيد الع�شرين للدراجة‪ ،‬حيث‬ ‫تقيم بهذه املنا�سـبة بع�ض اخلدمات‬ ‫املتعددة املقدمة مل�ستخدمي الدراجات‬ ‫لت�شجيع املزيد من الفرن�سيني على‬ ‫ا�ستخدامها‪ .‬وي�شارك يف االحتفالية‬ ‫العديد من ال�شخ�صيات الفرن�سية البارزة‬

‫لتو�ضيح فوائد ا�ستخدام الدراجة‪،‬‬ ‫�إىل جانب القيام مب�سابقات وجوالت‬ ‫ريا�ضية بهذه املنا�سبة‪ ،‬و�سيتم فتح‬ ‫الور�ش اخلا�صة بتعليم ركوب الدراجات‬ ‫باملجان ال�صطحاب الأهل يف جوالت حرة‬ ‫بالدراجات خالل فرتة االحتفال بالعيد‬ ‫ال�سنوي للدراجة‪.‬‬

‫ميل" تبلغ قيمة اليخت الرمادي ‪ 360‬مليون جنيه‬ ‫�إ�سرتليني ‪ ،‬وهو �أكرب يخت �شراعي يف العامل‪ ،‬هو‬ ‫عبارة عن �سفينة بطول ‪ 468‬قدمًا ت�ضم ثمانية طوابق‬ ‫وحمام �سباحة ومهبط للطائرات‪ ..‬ومت ت�صنيع‬ ‫خ�صي�صا من �أجل امللياردير‬ ‫اليخت الفاخر يف املانية‬ ‫ً‬ ‫ميلنيت�شينكو الذي يتحكم يف �إنتاج اال�سمدة‬ ‫برو�سيا عرب �شركته‬ ‫"‪"EUROCHEM‬‬ ‫وتبلغ قيمة ثروة‬ ‫امللياردير الرو�سي الذي‬ ‫يبلغ من العمر ‪ 46‬عامًا‬ ‫‪ 13.8‬مليار دوالر‪ ،‬وف ًقا‬ ‫لفورب�س ‪ ،‬مما ي�ضعه يف‬ ‫قائمة �أغنى ‪� 100‬شخ�ص‬ ‫يف العامل‪ .‬يعي�ش‬ ‫امللياردير حياة منطية‬ ‫مع زوجته �ألك�ساندرا‪،‬‬ ‫النجمة ال�سابقة وجنمة‬ ‫البوب من �صربيا‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫• من �أول من ت�سلق قمة �أفر�ست؟‬ ‫• من �أول �أمني عام جلامعة الدول العربية؟‬ ‫• من �أول �سكرتري عام للأمم املتحدة ؟‬

‫• اجلواب‪� :‬أدموند هيالري‬ ‫• اجلواب‪ :‬عبد الرحمن عزام با�شا‬ ‫• اجلواب‪ :‬الرنويجي تريغفي يل‬

‫حل األلغاز‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬يو ٌم جيد من العمل والنجاح والتفا�ؤل‪ ،‬ا�ستغله كما يجب وجهز‬ ‫نف�س���ك ليوم �أف�ضل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تتع ّرف �إىل �شريك جديد �أو تقيم �صداقات‬ ‫مميّ���زة مع �أنا����س جُ دد �أو تلتق���ي �أ�صدق���اءك القدم���اء‪ ،‬فت�ستعيد معهم‬ ‫ذكريات املا�ضي‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬ت�ص ّرف به���دوء حلماية نف�سك من �أي انعكا�س���ات وردود �أفعال‬ ‫يف غ�ي�ر حملها‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬العناد يف العالقة بال�شري���ك له عدة �سلبيات‪،‬‬ ‫فكن هادئ ًا وليّن ًا لئال ت�صل الأمور بينكما �إىل ح ّد الت�صادم‪.‬‬ ‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫ً‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬جديد يلوح يف الأفق ينعك�س على حياتك �إيجابا‪ ،‬فتن�شط على‬ ‫غري جبهة وحت ّقق �أهدافك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تعرف قيمة ال�شريك وتقدّر وقوفه‬ ‫�إىل جانبك‪ ،‬تت�ألق يف املنا�سبات وتربز ك�شخ�صية مميزة‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ُ :‬تتابع م�سريتك حتى لو ر�أي���ت الآخرين يرتاجعون‪ ،‬وتقرر يف‬ ‫ذروة ال�ضائقة املالية منح املوظفني م�ستحقاتهم وزيادة على رواتبهم‪.‬‬ ‫عاطفي��� ًا‪ :‬ت�شع���ر بالروتني مع احلبي���ب‪ ،‬وتف ّكر جدي��� ًا يف �إنهاء عالقتك‬ ‫املتوترة به منذ مدة‪ ،‬لكن ن�صائح الأهل تثنيك عن ذلك‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬ت�ضطر �إىل بذل جهود م�ضاعفة لإيجاد التفاهم‪ ،‬لكن هذا ال يحول‬ ‫خا�صة مع �شخ�ص ت�شاطره بع�ض الأهداف‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال‬ ‫دون بدء عالقة ّ‬ ‫حت���اول �أن تبق���ي العالقة �سطحية �أو عابرة وت�صط���دم بلقاءات �أخرى‬ ‫وارتباطات ثابتة‪ ،‬فتعي�ش ا�ضطراب ًا و�صراع ًا داخلي ًا‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬‬ ‫عليك �أن مت�ض���ي وقت ًا �أطول يف العمل لتنه���ي امللفات امل�س�ؤول‬ ‫عنها‪ ،‬وه���ذا �سيكون يف م�صلحتك يف الفرتة املقبلة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حاول �أن‬ ‫تق���ف عل���ى ر�أي ال�شريك يف اتخ���اذ القرارات احلا�سم���ة وخ�صو�ص ًا �أن‬ ‫بع�ضها م�صريي يف حتديد العالقة‪.‬‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬جَت ّن���ب التدخل يف �ش����ؤون الآخري���ن‪ ،‬قد تع ّر����ض وظيفتك �أو‬ ‫م�صاحلك العامة للخطر والف�شل‪ ،‬لكنك ت�ستدرك الأمر �سريع ًا‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫تفاهم مع ال�شريك يظهر لك حقيقته ويك�شف �أمامك �شفافيته و�إخال�صه‪،‬‬ ‫فتبدو الأمور �أكرث و�ضوح ًا‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬يُ�سل���ط ه���ذا اليوم ال�ض���وء عل���ى كل م�شاريع���ك‪ ،‬ويتحدث عن‬ ‫مراوغ���ة �أو م�شاعر مزيف���ة يبديها �أحدهم‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬العتاب هو غ�سيل‬ ‫القلوب‪ ،‬وي�ستح�سن �أن تك�شف �أوراقك على الطاولة لإيجاد احللول‪.‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫(�أعتقد �أنه من الإن�صاف القول �أن �أجهزة الكمبيوتر‬ ‫ال�شخ�صية �أ�صبحت �أكرث �أداة متكينية �صنعت‪ .‬انها‬ ‫�أدوات االت�صال‪ ،‬وانها �أدوات الإبداع)‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫هل تعلم‬ ‫• قدم الفيل يف الرتبة الطينية ت�صنع‬ ‫حفرة عميقة قطرها ‪� 30‬سم ‪.‬‬ ‫• اجلبال يف قاع البحار اعلى من‬ ‫اجلبال على �سطح االر�ض ‪.‬‬ ‫• اكرب املخلوقات على االر�ض هو‬ ‫احلوت الأزرق وهو يبلغ من‬ ‫الطول اكرث من ‪� 108‬أقدام ‪.‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫• املر�أة هي ذلك الكائن القوي الذي يتباهى ب�ضعفه‪.‬‬ ‫• خاطب يف الرجل عقله ‪ ،‬ويف املر�أة قلبها ‪ ،‬ويف الأحمق �أذنيه‪.‬‬ ‫• الغرور هو �آخر خمب�أ تلج�أ �إليه املر�أة الفا�شلة‪.‬‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬تنطلق يف م�شروع جديد يرتبط جناحه مبدى تعاون الآخرين‬ ‫مع���ك‪ ،‬ويف ح���ال جناح���ه يحقق اجلمي���ع من���ه �أرباح ًا و�سمع���ة طيبة‪.‬‬ ‫راع م�شاع���ر احلبي���ب وال ت���دع ثقته بك تتزع���زع‪ ،‬فهو يعرف‬ ‫عاطفي��� ًا‪ِ :‬‬ ‫مدى �إخال�صك له‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬يُ�سيط���ر علي���ك الته���ور بع����ض الوق���ت وتكون غ�ي�ر متزن يف‬ ‫ت�صرفاتك هذا اليوم وتطلق نعوت ًا ب�شعة على الزمالء من دون مربر‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪ :‬ال تتناق�ش كثري ًا مع احلبيب وتطيل الأ�سئلة واال�ستف�سارات‪،‬‬ ‫لئال يبتعد عنك وت�سوء العالقة بينكما‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪ – 1800‬مقتل القائد الع�سكري الفرن�سي اجلرنال كليرب يف حديقة ق�صره‬ ‫بالقاهرة على يد الطالب ال�سوري الأزهري �سليمان احللبي‪.‬‬ ‫‪ – 1830‬القوات الفرن�سية تنزل مبيناء �سيدي فرج الحتالل اجلزائر‪.‬‬ ‫‪ – 1900‬هاواي ت�صبح جزءا من الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫‪ – 1926‬الربازيل تن�سحب من ع�صبة الأمم‪.‬‬ ‫‪ – 1934‬عقد �أول لقاء قمة بني الزعيم الأملاين �أدولف هتلر والزعيم الإيطايل‬ ‫بينيتو مو�سوليني‪ ،‬وهو اللقاء الذي فتح الباب �أمام حتالف ا�سرتاتيجي بني‬ ‫البلدين فيما عرف با�سم حمور برلني – روما‪ ،‬وهو املحور الذي خا�ض احلرب‬ ‫العاملية الثانية‪.‬‬ ‫‪ – 1941‬باري�س ت�سقط يف يد اجلي�ش الأملاين‪ .‬الرئي�س الأمريكي فرانكلني‬ ‫روزفلت ي�أمر بتجميد الأر�صدة الفرن�سية والأملانية‪.‬‬ ‫‪ – 1952‬تد�شني �أول غوا�صة نووية �أمريكية‪.‬‬ ‫‪ – 1955‬ت�شيلي توقع على معاهدة حقوق الت�أليف والن�شر بوين�س �آير�س‪.‬‬ ‫‪ – 1962‬ت�أ�سي�س املنظمة الأوروبية لأبحاث الف�ضاء‪.‬‬ ‫‪ – 1967‬املركبة الف�ضائية الأمريكية مايرن تتجه نحو كوكب الزهرة بح ًثا عن‬ ‫�أوجه احلياة‪.‬‬ ‫‪ – 1982‬نهاية احلرب بني �إجنلرتا والأرجنتني حول جزر فوكالند‪.‬‬ ‫‪ – 1985‬منظمة تطلق على نف�سها ا�سم حركة امل�ضطهدين يف الأر�ض تتخطف‬ ‫طائرة ‪ TWA‬الرحلة رقم ‪ 847‬املتجهة من �أثينا �إىل روما‪.‬‬ ‫‪ – 1989‬امللكة �إليزابيث الثانية متنح رئي�س الواليات املتحدة الأ�سبق رونالد‬ ‫ريغان لقب فار�س‪ ،‬وهو �أرفع الألقاب يف اململكة املتحدة وذلك بعد نحو ن�صف‬ ‫عام من خروجه من البيت الأبي�ض‪.‬‬ ‫‪ – 2007‬حركة حما�س ت�سيطر بالقوة على قطاع غزة‪ ،‬ورئي�س ال�سلطة‬ ‫الوطنية الفل�سطينية حممود عبا�س ي�صدر قرارًا ب�إقالة احلكومة برئا�سة‬ ‫�إ�سماعيل هنية ويعني �سالم فيا�ض رئي�سً ا حلكومة انتقالية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الأب�������راج‬

‫�أمريكي يتفوق على العرب يف م�سابقة حفظ القر�آن‬ ‫مبركز دار القر�آن واحلديث يف باماكو‪.‬‬ ‫ونال املركز ال�سابع الربيطاين خالد‬ ‫عبدالنا�صر موالني (‪ 15‬عاما)‪ ،‬وقد بد�أ‬ ‫حفظ القر�آن يف عمر ‪� 5‬سنوات‪ ،‬و�أمته‬ ‫يف عمر ‪� 12‬سنة‪ ،‬ويدر�س حاليا يف‬ ‫معهد القراءات الأزهري بالقاهرة‪ ،‬وقد‬ ‫�شارك يف ‪ 5‬م�سابقات يف بريطانيا‪،‬‬ ‫و�أربع م�سابقات حملية ودولية‪ .‬ومن‬ ‫ال�سويد جاء �إىل دبي �أمني ح�سني (‪17‬‬ ‫عاما) ليناف�س مت�سابقني من ال�سعودية‬ ‫وم�صر وليبيا يف حفظ القر�آن الكرمي‪.‬‬ ‫وبد�أ ح�سني حفظ كتاب الله يف عمر‬ ‫‪� 6‬سنوات و�أمته يف عمر ‪� 10‬أعوام‪،‬‬ ‫ويدر�س حاليا باملعهد الأزهري يف‬ ‫القاهرة‪� .‬أما النيبايل عمر الفاروق‬ ‫(‪ 14‬عاما) فقد بد�أ يف حفظ كتاب‬ ‫الله عندما كان عمره ‪� 8‬سنوات‪ ،‬و�أمت‬ ‫احلفظ يف عامني‪ ،‬ومتكن من امل�شاركة‬ ‫يف ‪ 3‬م�سابقات حملية‪ ،‬وحقق املركز‬ ‫الأول يف اثنتني واملركز الثالث مرة‪.‬‬ ‫ومن ال�صومال �شارك عمر عبدالعزيز‬ ‫عبدالله يف هذه املناف�سات‪ ،‬وعلى‬ ‫الرغم من �أن ال�صوماليني ال ينطقون‬ ‫العربية‪� ،‬إال �أن عبدالله �أثبت متيزا‬ ‫كبريا يف حفظ وتالوة وجتويد �آيات‬ ‫امل�صحف‪ .‬وقبل ‪ 15‬عاما �شارك والد‬ ‫عبدالله يف مناف�سات اجلائزة نف�سها‬

‫| قوس قزح |‬

‫بيل غيت�س‬ ‫(يجب �أن يعي�ش الأغنياء بب�ساطة �أكرث‬ ‫حتى ي�ستطيع الفقراء �أن يعي�شوا)‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• فاز من �سلم من �شر نف�سه‪ ..‬فا�صفح ال�صفح اجلميل‪.‬‬ ‫• فخر املرء بف�ضله‪� ،‬أوىل بفخره ب�أ�صله‪.‬‬ ‫• يف الظالم كل �شيء حالك‪ .‬قل احلق و�إن كان عليك‪.‬‬

‫غاندي‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪� . 1‬أول قبلة للم�سلمني ‪ +‬يو�ضع التاج فوق ر�أ�سي‬ ‫‪ . 2‬جزيرة يف املحيط الهادي‪.‬‬ ‫‪ . 3‬تنقرها فت�سمعك هدير ال�صوت ‪ +‬يحتاج‬ ‫‪ . 4‬ن�سمات ‪ +‬ابتعدا‬ ‫‪ . 5‬يف ال�شعر ‪� +‬أغب و�أ�شرب‬ ‫‪ . 6‬وحدة قيا�س الطاقة ‪ +‬من �أ�ساليب اخلط العربي‬ ‫‪ . 7‬ن�صف ولول ‪ +‬معناه كثري الربكة واليمن‬ ‫‪ . 8‬من انواع اخل�شب ‪ +‬جمهز مواد ملو�ضوع معني‬ ‫‪� . 9‬أول من رو�ض اخليل‪ .‬‬ ‫‪� . 10‬سكرتري �سابق للأمم املتحدة توىل من�صبه �أكرث من مرة‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ . 1‬مدينة غري عربية فيها ‪ 450‬م�سجدا ‪ +‬حتت �أقدامها اجلنة‬ ‫‪ . 2‬غري معقد ‪ +‬للتعريف‬ ‫‪� . 3‬أنواع م�شروب حمبب ‪ +‬ا�سم فلم ملحمد �سعد (مبعرثة)‪.‬‬ ‫‪ . 4‬من�سوب �إىل دول العامل ‪ +‬االرتفاع والعلو‬ ‫‪ . 5‬ما يبلغه االن�سان من عمره ‪� +‬سوق كبري البناء ‪ +‬قمة الطرب‬ ‫‪ . 6‬نعم باالجنبية ‪ +‬رك�ض‬ ‫‪ . 7‬الع�صر ال�سالمي حيث كانت �إدارة للحمام الزاجل ‪ +‬جمهز مواد للنداء معني‬ ‫‪ . 8‬ا�صبح ملكا مل�صر وعمره ‪� 9‬سنوات‬ ‫‪ . 9‬اخلروج �إىل احلياة ‪ +‬لدينا‬ ‫‪ . 10‬ثمرة حتتاج ل�سنة كاملة لتن�ضج‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫«كم كنت غريب ًا» لل�شاعر ها�شم �شفيق‪..‬‬ ‫حماولة تروي�ض املنفى والبحث عن الربابرة اجلدد‬

‫هادي الحسيني‬

‫لل�شاعر العراقي املقيم يف لندن ها�شم �شفيق �صد َر حديث ًا‬ ‫كتابه ال�شعري «كم كنت غريب ًا»‪ ،‬عن الهيئة امل�صرية للكتاب‪،‬‬ ‫يف ما يجاوز اخلم�سمائة �صفحة‪ .‬وينتمي �شفيق �إىل جيل‬ ‫ال�سبعينيات الذي �أ�س�س ركائز قوية داخل العراق‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يهاجر الكثري من �أبناء ذلك اجليل �إىل املنفى‪ ،‬بعد �أن ع�صفت‬ ‫بهم الظروف ال�سيا�سية املتقلبة‪ .‬وقد �أثبت �شفيق ح�ضوره‬ ‫منذ ديوانه الأول‪ ،‬ال�صادر يف بغداد عام ‪ 1978‬والذي كان‬ ‫بعنوان «ق�صائد �أليفة»‪� .‬ضم الكتاب �أربع جمموعات �شعرية‬ ‫خمتلفة يف ال�شكل‪ ،‬ما بني �شعر التفعيلة وق�صيدة النرث‬ ‫وق�صيدة �شبيهة بق�صيدة الهايكو �أو ق�صيدة الوم�ضة‪.‬‬ ‫املنفى‬ ‫يف ق�صيدة بعنوان «املنفى يف ق�صيدة» جند ال�شاعر يرو�ض‬ ‫املنفى ويخت�صره بق�صيدة تذيب جليد املنايف وجتعل الأر�ض‬ ‫خ�ضراء‪ ،‬وهو الذي منذ �صغره مفتون وعا�شق للق�صيدة‪،‬‬ ‫يقول ها�شم �شفيق يف ق�صيدة «املنفى يف ق�صيدة»‪:‬‬ ‫مذ كنتُ �صغري ًا‬ ‫منفي بق�صيدة‪ ،‬ولهذا حني �أتيتُ �إليها‬ ‫و�أنا ٌّ‬ ‫ً‬ ‫و�أنا يف اخلام�سة‪ ،‬جلبتُ لها‪� ،‬أ�شجارا من �أر�ضي الريفية‬ ‫وغيوم ًا من �سكر‪..‬‬ ‫حني كربتُ قلي ًال‪ ،‬جئتُ‬ ‫ٍ‬ ‫بطيارات من ورق ٍ‬ ‫طني‪ ،‬وبيوتَ عرائ�س‪..‬‬ ‫�ألعاب ًا من ٍ‬ ‫فتى‪ ،‬جئتُ لها بفتاة ناهدةٍ‬ ‫حني غدوتُ ً‬ ‫وجلبتُ كحو ًال‪ ،‬كي �أ�شرب �صحبتها‬ ‫ونقر�أ ق�صيدة بعنوان «مل �أ َر �أحد ًا» وهي ق�صيدة فيها الكثري‬ ‫من الأمل واللوعة‪ ،‬العائد �إىل بلدته بعد منفى طويل مي�شي‬ ‫وحيد ًا يف طرقات بلدته التي كانت تعج بالنا�س وطيبتهم‬ ‫التي تتقافز فوق �أ�سيجة البيوت وفوق الأ�شجار والطرقات‪،‬‬

‫البلدة لي�س فيها خطى وال �شيء �سوى مواء القطط وكالب‬ ‫عرجاء ومزابل يف و�سطها‪ ،‬هكذا هو حال العراق متام ًا‪،‬‬ ‫ي�صطدم العائد من منفاه �إىل مدينته �أو قريته يف العراق‬ ‫فريى الإهمال وانعدام النظافة والفقر واجلوع واحليوانات‬ ‫املنت�شرة يف كل مكان‪ ،‬باحثة عن م�أوى وم�أكل يف �شوارع‬ ‫�شبه م��ه��ج��ورة‪ ،‬خا�صة يف ف�ت�رات احل���رب الطائفية التي‬ ‫ا�شتعلت داخ��ل ال��ع��راق قبل ع�شر �سنوات تقريبا‪ ،‬وكانت‬ ‫العا�صمة بغداد لها الق�سم الأعظم من هذه احلرب‪ ،‬ف�أ�صبحت‬ ‫املدينة ثكلى ب�أبنائها! فال�شاعر له حا�سة فريدة تقفز فوق‬ ‫امل�شاهد‪ ،‬التي يتخيلها لي�صور لنا امل�شهد بهذه الدقة وبهذا‬ ‫اجلمال امل�ؤمل الذي ينثال من �أحرف الق�صيدة‪ ،‬التي يقول يف‬ ‫مطلعها‪:‬‬ ‫ً‬ ‫مل �أ َر �أحدا غريي‪ ،‬يف هذه الطرقات‪،‬‬ ‫يقرعها حجر ًا‪ ،‬حجر ًا‬ ‫��ال‪� ،‬إال من ريح تتجول‪ُ،‬‬ ‫ور�صيف ًا تلو‬ ‫ٍ‬ ‫ر�صيف‪ ،‬فال�شارع خ ٍ‬

‫(ال��وط��ن الأم) فمن ذرى وج��ب��ال ك��رد���س��ت��ان ال��ع��راق يقف‬ ‫ال�شاعر ليكتب حلظته التي متناها منذ �أكرث من ثالثة عقود‬ ‫من الغربة‪ ،‬التي عا�شها متنقال ما بني دول وحمطات حتى‬ ‫ا�ستقر به املطاف يف لندن قرابة الثالثة عقود‪ ،‬فيختار �شفيق‬ ‫عنوانا لق�صيدته ويطلق عليها ا�سم «حلظة الربابرة» العنوان‬ ‫م�ستوحى من ق�سطنطني كافافي�س‪� ،‬أحد �أعظم �شعراء اليونان‬ ‫يف ق�صيدته الطويلة املعروفة «يف انتظار الربابرة»‪ ،‬وقد‬ ‫كتب ق�صيدته يف مدينة ال�سليمانية عام ‪ 2014‬يف �إحدى‬ ‫زياراته �إىل العراق‪ .‬فيقول يف مطلع الق�صيدة‪:‬‬ ‫من مكاين هنا‬ ‫يف اجلبال البعيدةِ ‪،‬‬ ‫احلقول‬ ‫من مرقبي و�سط كرد‬ ‫ِ‬ ‫والتوت‬ ‫الطماطم‪،‬‬ ‫بقثائهم‪ ،‬و�سالل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الدرب‪ ،‬ثم الر�صيفَ‬ ‫هذا الذي لطخ‬ ‫َ‬ ‫ب�أطيافه ال�سكريةِ من مرقبي‬ ‫نالحظ يف املقطع �أعاله كيف �أن ال�شاعر ي�صف املكان بدقة‬ ‫وهو يقف فوق واحد من جبال العراق ال�شاخمة يف كرد�ستان‪،‬‬ ‫وينظر �إىل حقول الأكراد يف مدينتهم وي�صف كل ما �شاهده‬ ‫بطريقة ال�شاعر العارف والبارع يف و�صف الأ�شياء‪ ،‬حيث‬ ‫�أن الطريق اىل احلقل قد تلطخ ب�سالل الطماطم والتوت‬ ‫والر�صيف ال��ذي �أ�صبح لونه �أحمر ب�أطيافه ال�سكرية‪ .‬ثم‬ ‫بثياب ال�سهرة‬ ‫ُ‬ ‫مي�ضي ال�شاعر بق�صيدته وهو ي�ستذكر �أمكنة و�شخو�صا‬ ‫اجلريان‪ ،‬حكاياهم‪ ،‬ون�ساء البلدةِ �أينَ ؟‬ ‫�أين‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫م��ن ج��ن��وب ال���ع���راق �إىل و���س��ط��ه‪ ،‬ح��ت��ى ي�صل �إىل حطام‬ ‫خطوات هنا‬ ‫البلدة �شاحبة‪ ،‬ال‬ ‫ٍ‬ ‫متاثيلنا الآ�شورية يف املو�صل احلدباء‪ ،‬التي دمرها تنظيم‬ ‫غري مواء القطط ال�شاردة اجلفلى‬ ‫«داع�ش»‪ ،‬في�ستنجد بالأنبياء الذين عا�شوا يف املو�صل مثل‬ ‫جيف‬ ‫كالب عرجاءَ‪ ،‬حتوم على ٍ‬ ‫غري ٍ‬ ‫يون�س و�شيت ودانييل‪ ،‬ويذكر ا�سم ال�شاعر كفايف ويربط‬ ‫ومزاب َل يف قلب البلدة‪.‬‬ ‫بني برابرة الأم�س الذين ذكرهم وبرابرة اليوم الدواع�ش‪،‬‬ ‫الربابرة‬ ‫يف �أج��واء املجموعة «ك��م كنت غريب ًا» يحدثنا ال�شاعر عن الذين دمروا كل ما هو جميل وفيه عبق الإن�سانية والتاريخ‬ ‫الوطن واملنفى وال�شعر واحل��ب واحلنني �إىل النبع الأول والإبداع‪ ،‬التي عبثت بها يد الرذيلة برابرة «داع�ش» ‪.‬‬

‫ُ‬ ‫الرواية ٌ‬ ‫الغ�ش الثقايف؟‬ ‫هل‬ ‫نوع من ِ‬

‫�أول كتاب عن االيزيديني باللغة الإيطالية‬ ‫عبدالدائم السالمي‪:‬‬

‫مَتى نظرنا يف م�سار الرواية العربية قلنا �إنها ا�ستفادت‪� ،‬أو يبدو �أنها ا�ستفادت‪ ،‬من‬ ‫م�سار الرواية الغربية‪ ،‬فاخت�صرت يف م�سريتها الق�صرية كل تاريخ الرواية الغربية‬ ‫فنيا (احلداثة وما بعد احل��داث��ة)‪ ،‬ولكن ا�ستفاد َتها تلك ظلت يف �أغلب ما ُتنبئ به‬ ‫تفا�صي ُل ح�ضورها بني النا�س مغ�شو�ش ًة‪ :‬فال يكتبها الكاتبُ لذاتها الفنية ولأدوارها‬ ‫احل�ضارية‪ ،‬و�إمنا يكتبها لذاته ال�شرهة‪� :‬أعني يكتبها وهو يحلم باجلائزة وما يتبعها‬ ‫للكاتب باملعنيَني الإتيقي واجلمايل‪،‬‬ ‫«نهب» رمزي‪ .‬ومن َثم فهي مل تت�صري بع ُد وط ًنا‬ ‫ِ‬ ‫من ٍ‬ ‫«الغ�ش» الثقايف‪ ،‬لنيل‬ ‫وهو ما يُخ�شى معه �أن تظل كتابتها املتنامي ُة بيننا �ساكن ًة خانة ِ‬ ‫الغ�ش ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي وال ِقيَمي‬ ‫املكاف�آت مثلها مثل باقي �أنواع ِ‬ ‫امل�ست�شرية يف راهننا العربي‪ .‬وهذا الأم�� ُر ال مينع من القول �إن االنفجار الروائي‬ ‫إ�ضاءات خالل ما‬ ‫كابو�سية – �أحدث �‬ ‫العربي – برغم ما يف لفظة انفجار من �إيحاءات‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫قرن‪ ،‬ولكنها �إ�ضاءاتٌ وقتي ٌة مل ُتعمر طويال‪� ،‬أعني �أنها حماوالت قليلة‬ ‫يزيد عن ن�صف ٍ‬ ‫ً‬ ‫وخاطفة مل ترتك لها �أ�سالفا‪� ،‬سواء يف جتربة الروائي الواحد ذاته �أو يف جتربة جيل‬ ‫من �أجيال الروائيني‪ ،‬وقد يكون يف هذا الأمر ما يف�س ُر �سر جمالها‪ ،‬و�سر ات�صافها‬ ‫خيال فذ‪ ،‬واخليال‬ ‫لطان ٍ‬ ‫باحلالة الإبداعية‪ ،‬فاجلميل نادر دومًا‪ ،‬عزي ٌز وال يتكرر �إال ب�سُ ِ‬ ‫بال�سهر‬ ‫ع��رب��ي��ا‪� ،‬أو ه��ك��ذا ي��ب��دو يل‪� ،‬إال‬ ‫ال������ف������ذ ال ي���ظ���ه���ر‬

‫رجاء حميد رشيد‬

‫�صد َر كتاب «الأيزيديون يف العراق‪ ،‬الذاكرة‪ ،‬املعتقدات‪ ،‬الإب��ادة الراهنة»‬ ‫باللغة الإيطالية‪ ،‬للباحث العراقي الدكتور �سعد �سلوم الأ�ستاذ يف اجلامعة‬ ‫امل�ستن�صرية واملتخ�ص�ص بالأقليات و�ش�ؤون التنوع يف العراق وال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫احتوى الكتاب على عر�ض مف�صل للإبادة التي واجهت االيزيديني من قبل ع�صابات‬ ‫داع�ش الإرهابية ‪ ،‬حيث قام امل�ؤلف بتحليل خمتلف االجتاهات للكتابة عن االيزيديني‬ ‫وحمددات ال�صراع على هويتهم خالل العقود املا�ضية‪ ،‬كما تناول �سيناريوهات حول‬ ‫م�ستقبل االيزيديني يف العراق و�إقليم كرد�ستان‪ ،‬ومن اجلدير بالذكر �أن الباحث �سلوم‬ ‫قد �أ�صدر �أربعة ع�شر كتابا عن التعددية يف العراق‪ ،‬ويعد كتابه عن االيزيديني الأول‬ ‫الذي ي�صدر بثالث لغات هي العربية واالنكليزية وااليطالية‪.‬‬

‫حلمى ُ‬ ‫والعزلة وا ُ‬ ‫و�شح املحبات‪ .‬ويف هذا ال�ش�أن ال �أعد ُم وجو َد روايات نا�ضجة يف‬ ‫معمارها الفني ويف دَالالتها الثيمية (ويبدو �أنها مل تنل حظوة لدى النقاد وجلان‬ ‫حتكيم اجلوائز ب�سبب ن�ضجها الفني)‪ ،‬وهي �إ ْذ ت�ضي ُء حلظ َتها تك�شف للقارئ َع َتم َة‬ ‫إر�ساليات مُكثف ًة عن معي�شه النف�سي واالجتماعي والوطني‪ ،‬وتدُله‪،‬‬ ‫واقعه‪ ،‬و ُتقدم له �‬ ‫ٍ‬ ‫بقي �أن الرواية‬ ‫يف �أحيان كثرية‪ ،‬على �سبيله �إىل اخلروج من امل�أزق الذي يعي�ش‪َ .‬‬ ‫احلدوث‪ ،‬ومل ُت�شكل ظاهر ًة اجتماعية‪ ،‬هذا �إذا احتكمنا �إىل‬ ‫النا�ضجة ظلت فع ًال ناد َر‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫م�س�ألة العُمومية يف تعريف الظاهرة‪ .‬ويف املقابل‪ ،‬ف�إن الإقبال على كتابة الرواية هو‬ ‫ما �شكل الآن الظاهرة االجتماعية الأكرث جال ًء يف م�شهدنا الإبداعي‪ ،‬وال �شك يف �أن‬ ‫حداثة عهد الرواية يف م�شهدنا الإبداعي‪ ،‬و�ضخامة مقادير اجلوائز قد خلق َتا لدى‬ ‫النا�س جوعا �إىل كتابة الرواية‪� ،‬سواء �أكانوا روائيني مُكر�سني �أم ج ُددًا‪ ،‬حيث ظهرت‬ ‫موجة من التدافع على كتابة الرواية كبرية‪ ،‬بدون االهتمام ب�شروطها الفنية (وال حتى‬ ‫باجلر�أة على حتطيم تلك ال�شروط وخلق �أخرى مكانها قادرة على حتقيق �أدبية الرواية‬ ‫ذاتها)‪ .‬ومن نتائج ذلك � ْأن هجر ال�شعرا ُء ق�صائدهم والذوا بالرواية مَطية للأَع ِْطيات‪،‬‬ ‫التي ما زالت حالو ُتها تط ُرق َ‬ ‫الوعي ثقافتنا الأدبية‪ .‬وعلى غرار هجرة ال�شعراء‬ ‫ل�سان‬ ‫ِ‬ ‫َهجَ َر الدعا ُة من�صاتهم الفقهية وراحوا يكتبون الرواية (ومثالنا هنا الداعية ال�شيخ‬ ‫عمرو خالد الذي كتب رواية بعنوان َب ِهيم هو «رايف بركات و�سر الرمال الغام�ضة»)‪،‬‬ ‫كما �أهمل اجلامعيون مدرجات اجلامعة‪� ،‬أو هي �أهملتهم‪ ،‬وراح��وا يخبطون خبط‬ ‫�أعمى يف «جماهل» الكتابة الروائية متنا�سني �أن حج َم اخلوف لديهم من كل جديد‪،‬‬ ‫ح�سرية‪ .‬ومثلهم هجر املوظفون احلكوميون مكاتبهم‬ ‫جعل �أخيل َتهم خا�سئ ًة وهي‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫وظلوا يقومون لياليهم وبع�ضا من نهاراتهم يتدبرون حَ َدثا يلوكونه ل ْوكا حتى يل َ‬ ‫ني‬ ‫ويكون لهم رواية م�سكونة بالدعاء اخلفي �إىل الله‪ ،‬كي يحفز �إحدى دور الن�شر‬ ‫ل ْأن تطبعَها ثم ُتر�شحَ ها جلائزة من جوائزنا العربية‪ ،‬التي هي من جوائز‬ ‫العالمَ الأدبية (عدا جائزة نوبل) من «�أنداها راح ًة و�أبرحَ ها �ساح ًة»‪ .‬وهذا‬ ‫يف ر�أيي ما جعل ُكتاب الرواية ي َْ�ش َقوْن �شقا َءيْن‪� :‬شقاء كتابتها‪ ،‬و�شقاء‬ ‫البحث عن عالئق لهم ي�ستثمرونها �سبي ًال �إىل الفوز باجلائزة فتحقق لهم‬ ‫جاها و� ً‬ ‫ً‬ ‫إرفاها‪ .‬وبالإجمال يجوز يل القول �إن �ضخامة عائدات اجلوائز‬ ‫املادية واملعنوية حولت الرواية العربية من ظاهرة �إبداعية �إىل ظاهرة‬ ‫جوع جوائزي‪ ،‬وهذا ذاته ما ميثل الآن ظاهرة اجتماعية‪.‬‬

‫القلبُ ّ‬ ‫ال�ض ِاحك‬ ‫ترجمة ‪ :‬قيس مجيد المولى‬

‫هي حيا ُتك‬ ‫حيا ُت َك َ‬ ‫ال تدعَها توافقك‬ ‫ري �أ�سرع من ال�سّ اعة‬ ‫�أن ت�س َ‬ ‫هناك ٌ‬ ‫طرق لذلك‬ ‫مكان ما‬ ‫�ضو ٌء يف ٍ‬ ‫قد ال يكون �ضوء ًا �ساطع ًا‬ ‫�ضوء ًا �ضيئ ًال‬ ‫لكن ُه �سيهز ُم ّ‬ ‫الظال َم‬ ‫ُكن مع الوقت‪ ..‬ال ت�سبقه‬ ‫ُفر�ص ًا �ستقد ُم َلك الآله ُة‬ ‫تعرف عليها‬ ‫ُخذها‬ ‫َ‬ ‫ميكنك الفوز على املوت‬ ‫ال‬ ‫َ‬ ‫ميكنك التغلب علي ِه يف احلياة‬ ‫عموم ًا‬ ‫�ستتعلم القيا َم بذلك‬ ‫�إن كان هناك املزيد من ّ‬ ‫ال�ضوء‬ ‫هي حياتك‬ ‫حيا ُتك َ‬ ‫�إعلم‪..‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫عليك �أن تعلم �أنك رائ ٌع‬ ‫رائع‬ ‫والآله ُة تنتظ ُر بهجتها فيك‬ ‫�أخرجوين من �سيارتي‬ ‫كانوا ثالثة من ال�شرطة يف �سيارة‬ ‫�أوكورد‬ ‫قيدوين وجعلوين �أ�ستلقي على الطريق‬ ‫يف املطر‬ ‫ينظرون ملالب�سي الغارقة باملاء‬ ‫نظرت �إىل الأعلى‬ ‫�إىل القمر من خالل قطرات املاء التي ما‬ ‫زالت تت�ساقط‬ ‫�أنا الآن‬ ‫يف الثانية وال�ستني من عمري‬ ‫يف الثانية وال�ستني من عمري‬ ‫و�أفك ُر بحماية نف�سي مرة �أخرى‬ ‫وهذا الليل ال ي�ستمع اليك ب�صدق لأن‬ ‫�آذا َن ُه كاذبة‬

‫كتاب عامليون يك�شفون‪ :‬وقت ال�صباح هو الأن�سب للكتابة‬ ‫ط��وال �ستني عام ًا من �صدورها مل يخل‬ ‫عدد من جملة “باري�س ريفيو” من حوار‬ ‫�أو �أك�ث�ر م��ع �أح���د امل��ب��دع�ين‪ ،‬مم��ا يجعل‬ ‫منها كنزا حقيقيا‪ ،‬بح�سب تعبري الكاتب‬ ‫امل�صري �أح��م��د ال�شافعي‪ ،‬ال��ذي اختار‬ ‫حوارات ن�شرتها املجلة مع عدد من كبار‬ ‫الروائيني هم �أرن�ست همنغواي وهرني‬ ‫ميلر وبورخي�س وك��ارل��و���س فوينت�س‬ ‫وميالن كونديرا وبول �أو�سرت و�سوزان‬ ‫���س��ون��ت��اغ و�أم�ب�رت���و �إي���ك���و‪ ،‬وتا�سعهم‬ ‫�أوره�������ان ب���ام���وق‪ ،‬وت���رج���م ال�شافعي‬ ‫احل����وارات و�ضمها يف كتاب �أ�صدرته‬ ‫م���ؤخ��را الهيئة امل�صرية العامة للك ّتاب‬ ‫بعنوان “بيت حافل باملجانني حوارات‬ ‫باري�س ريفيو”‪.‬‬ ‫الت�أثر بالواقع‬ ‫يف ت��ق��دمي��ه للكتاب ي��ق��ول امل�ترج��م “ال‬ ‫�أع���رف م���اذا يف احل���وار يجعله حبيبا‬ ‫هكذا �إىل نفو�س القراء‪ ،‬ال �أعرف �سر تلك‬ ‫اللهفة التي جتعل بع�ضنا يقبلون على‬ ‫قراءة حوارات يعرفون م�سبقا �أنهم قر�أوا‬ ‫م�ضامينها يف �شهادات ومقاالت وم�صادر‬ ‫�أخ��رى‪ ،‬وي�شبه الأم��ر ب�أنه مثل ا�سرتاق‬

‫ال�سمع �إىل راكبني يف قطار �أو طائرة‪،‬‬ ‫لي�س من املتوقع �أن ت�صادف هام�شا يف‬ ‫حديثهما يوقف تدفق املتعة‪ ،‬هما جمرد‬ ‫اثنني يتكلمان تقريبا كما يتكلم النا�س”‪.‬‬ ‫ي��روي باموق يف مقالته �أن��ه عندما قر�أ‬ ‫حوارا مع فوكرن يف “باري�س ريفيو”‪،‬‬ ‫انتابه التيه “كما لو كنت عرثت على ن�ص‬ ‫مقد�س”‪ .‬وكان يومها يجاهد لينتهي من‬ ‫رواي��ت��ه الأوىل‪ ،‬بينما توم�ض �أ�صداء‬ ‫ف��وك�نر عليه ح�ين ي��ق��ول “كتابة امل��رء‬ ‫لروايته الأوىل ال تقت�ضي فح�سب �أن‬ ‫يتعلم كيف يحكي حكايته وك�أنها حكاية‬ ‫�شخ�ص �آخر‪� ،‬إنها �أمر يتعلق يف الوقت‬ ‫نف�سه ب�أن ي�صبح املرء �شخ�صا ي�ستطيع‬ ‫�أن يتخيل رواية من بدايتها �إىل منتهاها‪،‬‬ ‫بطريقة متزنة”‪ .‬ومما تعلمه باموق عرب‬ ‫احل����وار‪ ،‬ن�صائح ف��وك�نر “ال تكف عن‬ ‫احل��ل��م‪ ،‬واط��م��ح �إىل �أع��ل��ى مم��ا حت�سب‬ ‫�أنك قادر على حتقيقه‪ ،‬ال تق�صر اهتمامك‬ ‫على �أن تبز معا�صريك �أو �أ�سالفك‪ ،‬حاول‬ ‫�أن ت��ت��ف��وق ع��ل��ى نف�سك‪ ،‬ال��ف��ن��ان خالق‬ ‫تدفعه ال�شياطني‪ ،‬وه��و ال ي��ع��رف ملاذا‬ ‫اختارته ال�شياطني هو بالذات‪ ،‬وهو دائم‬ ‫االن�شغال بالت�سا�ؤل عن �سر ذلك”‪ .‬ويف‬

‫ثنايا املقالة يجيب باموق عن ت�سا�ؤالت‬ ‫املرتجم ب�ش�أن قيمة احلوارات ملن يقر�أها‪،‬‬ ‫حيث يقول “كلما كنت �أجل�س لقراءة تلك‬ ‫احلوارات‪ ،‬تتبدد الوحدة‪ ،‬كنت �أكت�شف‬ ‫�أن ثمة �آخرين ي�شعرون مبثل ما �أ�شعر‬ ‫به”‪ .‬لكل كاتب طريقته وطقو�سه التي‬ ‫ال ي�شبه فيها �أح��د ���س��واه‪ ،‬فهيمنغواي‬ ‫مثال كان الوحيد الذي يكتب وهو واقف‬ ‫يف مواجهة الآلة الكاتبة‪ ،‬وغريه ي�سلك‬ ‫م�سالك �أخرى‪ ،‬يقول هرني ميلر “يقوم‬ ‫كل فنان ب�ضبط نف�سه وتهيئتها للكتابة‬ ‫بطريقة ما”‪ ،‬طبيعي �أن يختلفوا يف تلك‬ ‫الطرق لكن ثمة �أ�شياء ك�شف احلوار عن‬ ‫اتفاقهم فيها‪ ،‬منها حدود ا�ستفادة الكاتب‬ ‫من �شخ�صيات و�أحداث واقعية حقيقية‪،‬‬ ‫حيث قال هيمنغواي “بع�ض ال�شخ�صيات‬ ‫م�ستقاة من احلياة الواقعية‪ ،‬ولكن املرء‬ ‫غالبا م��ا يبتكر ال�شخ�صيات م��ن خالل‬ ‫معرفته ب��ال��ن��ا���س وف��ه��م��ه ل��ه��م وتعامله‬ ‫معهم‪ .‬و�أردف ب����أن ت�صوير ال�شخ�ص‬ ‫مثلما تفعل ال�صورة الفوتوغرافية يكون‬ ‫من وجهة نظري ف�شال كبريا �أما �إن �أنت‬ ‫�أقمته من بني ما تعرف فال بد �أن جتد فيه‬ ‫كل الأبعاد”‪� .‬أما بول �أو�سرت فبالرغم من‬

‫فانتازية وغرائبية �أعماله �إال �أنه اعرتف‬ ‫ب�أن الكثري من ال�شخ�صيات فيها خ�صو�صا‬ ‫يف “ثالثية نيويورك” كانت واقعية‪� ،‬إىل‬ ‫درجة �أنه اعرتف متمنيا �أن تكون املهلة‬ ‫القانونية انتهت ب�أنه اخرتع �شخ�صيات‬ ‫خيالية‪ .‬ويذكر جنيب حمفوظ �أنه يكتب‬ ‫ما يحدث حوله‪ ،‬يف البيت‪ ،‬يف املدر�سة‪،‬‬ ‫يف ال�شارع‪ ،‬يف العمل‪ ،‬وكذلك الأ�شياء‬ ‫التي يتحدث فيها �أ�صدقاءه حني مي�ضي‬ ‫وقتا معهم‪ ،‬وت�ترك �أث���را ف��ي��ه‪ .‬وكمثال‬ ‫يقول عن “الل�ص والكالب” ا�ستوحيت‬ ‫الق�صة من ل�ص روّ ع القاهرة لفرتة‪ .‬كان‬ ‫ا�سمه حممود �سليمان‪ .‬حينما خرج من‬ ‫ال�سجن حاول �أن يقتل زوجته وحماميه‬ ‫اللذان جنحا يف الهروب من القتل‪ ،‬ولكنه‬ ‫تعر�ض للقتل يف ثنايا ذل���ك‪ .‬ابتكرت‬ ‫ال��ق�����ص��ة م���ن �شخ�صيته‪ .‬ع���ن ان�شغال‬ ‫الكاتب بال�سيا�سة يقول بورخي�س “هناك‬ ‫�شعراء كثريون يكتبون جيدا وحينما‬ ‫تتكلم معهم ال يحدثونك �إال يف حكايات‬ ‫ال�سيا�سة الدنيئة‪ ،‬ويتبني �أن كتابتهم ما‬ ‫هي �إال نوع من العر�ض اجلانبي‪ ،‬ه�ؤالء‬ ‫مل يكونوا �شعراء �أو ك ّتاب على الإطالق‪،‬‬ ‫�إمنا هي حيلة تعلموها وحذقوها‪� ،‬إنهم‬

‫ي�أخذون الأ�شياء كما لو كانت م�سلمات‬ ‫وح��ي��ن��م��ا ي�����ض��ط��رون للكتابة يعرفون‬ ‫بغتة �أن��ه��م يجب �أن يكونوا �ساخرين‬ ‫�أو ح��زان��ى‪ ،‬ي��رت��دى ال��واح��د منهم قبعة‬ ‫الكاتب‪ ،‬وبعد �أن ينتهي يخلعها ليعود‬ ‫لالنخراط يف ال�سيا�سة”‪.‬‬ ‫�أول �ضوء‬ ‫يجمع الروائيون يف حواراتهم ب�أن وقت‬ ‫ال�صباح هو الأن�سب للكتابة‪ ،‬فهيمنغواي‬ ‫ي��ق��ول “�أكتب ك���ل ���ص��ب��اح مب��ج��رد �أن‬ ‫يظهر �أول �ضوء‪ ،‬قدر الإمكان‪� ،‬أب��د�أ يف‬ ‫ال�ساد�سة �صباح ًا‪ ،‬وقد �أ�ستمر �إىل الظهر‪،‬‬

‫وعندما تنتهي تكون فارغا �أو كالفارغ‪،‬‬ ‫�إذ �أنك يف الوقت نف�سه تكون ممتلئا‪ ،‬كما‬ ‫يحدث لك بعد �أن تكون مار�ست احلب‬ ‫مع �شخ�ص حتبه‪ ،‬حيث ال �شيء ميكن‬ ‫�أن ي�ضريك”‪ .‬كذلك ه�نري ميلر ي�صف‬ ‫العمل يف ال�صباح ب���أن��ه �أف�ضل كثريا‪،‬‬ ‫حيث يكتب مل��دة �ساعتني �أو ث�لاث كل‬ ‫�صباح‪ ،‬وكارلو�س فوينت�س يقول �إنه‬ ‫كاتب �صباحي‪ ،‬يكتب ابتداء من الثامنة‬ ‫والن�صف حتى الثانية ع�شرة والن�صف‪.‬‬ ‫كذلك يجمعون على العمل اجلاد‪ ،‬والدقة‬ ‫ال�شديدة التي تدفعهم لإعادة الكتابة �أكرث‬

‫م��ن م���رة‪ ،‬مثال هيمنغواي ال���ذي يقول‬ ‫“كتبت ال�صفحة الأخ�يرة من روايتي‬ ‫‘وداعا لل�سالح’ تقريبا ‪ 39‬م��رة‪ ،‬قبل‬ ‫�أن �أر�ضى عنها”‪ ،‬كذلك مييلون للعزلة‬ ‫وخ�صو�صا عن الكتاب من جيلهم يقول‬ ‫�أوره��ان باموق “مل �أكن �صديقا لأي من‬ ‫الكتاب الأتراك يف جيلي”‪ ،‬وهرني ميلر‬ ‫تعرف يف باري�س على العديد من الك ّتاب‬ ‫الأمريكيني لكنه يقول “مل تقم �أبدا رابطة‬ ‫حقيقية بيني وبني �أي منهم‪ ،‬ويعرتف‬ ‫هيمنغواي “كلما توغلت يف الكتابة‬ ‫�صرت �أكرث وحدة”‪.‬‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫الفيفا يف يوم القرار بني املغرب وامللف الثالثي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ب��د� ِأت اجلمعية العمومية لالحتاد الدويل‬ ‫لكرة القدم (فيفا) يف مو�سكو‪ ،‬اجتماعها‬ ‫الـ ‪ 68‬ال��ذي �ست�صوت يف ختامه الختيار‬ ‫البلد امل�ضيف لك�أ�س ال�ع��امل ‪ ،2026‬بني‬ ‫املغرب من جهة‪ ،‬وملف ثالثي بني الواليات‬ ‫املتحدة واملك�سيك وكندا‪ .‬وع�شية انطالق‬ ‫مناف�سات مونديال ‪ 2018‬الذي ت�ست�ضيفه‬ ‫رو�سيا حتى ‪ 15‬مت��وز‪/‬ي��ول�ي��و‪ ،‬انطلقت‬ ‫�أع� �م ��ال ك��ون �غ��ر���س ال�ف�ي�ف��ا يف العا�صمة‬ ‫الرو�سية بت�أخري نحو ن�صف �ساعة عن‬ ‫امل��وع��د امل� �ح ��دد‪ ،‬ب���س�ب��ب ت ��أخ��ر مندوبي‬ ‫بع�ض الدول الأع�ضاء يف احل�ضور ب�سبب‬ ‫االزدح��ام��ات ال�صباحية‪ .‬وافتتح رئي�س‬ ‫االحت� ��اد ال���س��وي���س��ري ج ��اين �إنفانتينو‬ ‫االج �ت �م��اع ع�ن��د ال���س��اع��ة ‪ 0630‬بتوقيت‬ ‫غرينيت�ش‪ ،‬قائال «�أهال بكم يف الكونغر�س‬ ‫الثامن وال�ستني للفيفا»‪ .‬و�سيكون الأبرز‬ ‫يف ج��دول الأعمال ت�صويت ‪� 207‬أع�ضاء‬ ‫(من �أ�صل الدول الأع�ضاء الـ ‪ )211‬الختيار‬ ‫م�ضيف مونديال ‪ ،2026‬وال��ذي �سيكون‬ ‫الأول مب�شاركة ‪ 48‬منتخبا ب��دال م��ن ‪32‬‬ ‫حاليا‪ .‬وت�شارك يف الت�صويت كل الدول‬ ‫الأع�ضاء (با�ستثناء املر�شحني الأربعة)‪،‬‬ ‫وذل��ك للمرة الأوىل‪ ،‬بعدما ك��ان اختيار‬ ‫ال�ب�ل��د امل�ضيف للم�سابقة الأه ��م يف كرة‬ ‫القدم العاملية‪ ،‬يتم من قبل اللجنة التنفيذية‬ ‫ل�لاحت��اد ال ��دويل‪ .‬و�أت��ى التعديل يف عهد‬ ‫انفانتينو الذي انتخب رئي�سا للفيفا مطلع‬ ‫‪ ،2016‬على خلفية �شبهات الف�ساد والر�شى‬ ‫حول عمليات منح �سابقة ال�ست�ضافة ك�أ�س‬ ‫العامل‪ ،‬ال �سيما رو�سيا ‪ 2018‬وقطر ‪.2022‬‬ ‫واعترب �إنفانتينو يف ت�صريحات �سابقة ان‬ ‫االج���راء اجل��دي��د ي��وف��ر �شفافية �أك�ب�ر يف‬ ‫اختيار امل�ضيف‪ .‬و�سيكون الأع�ضاء �أمام‬ ‫خ�ي��اري��ن‪ :‬امل�غ��رب ال��ذي يتقدم برت�شيحه‬ ‫للمرة اخلام�سة يف تاريخه وي�سعى لإقامة‬ ‫مونديال يف القارة ال�سمراء للمرة الثانية‬ ‫بعد جنوب افريقيا ‪ ،2010‬وامللف الثالثي‬ ‫ل� � �ه� � �م � ��ا‬ ‫ال��ذي ي�ضم بلدين �سبق‬ ‫ا�ست�ضافة احلدث‬ ‫(ال � � � � ��والي � � � � ��ات‬ ‫امل� � � � �ت� � � � �ح � � � ��دة‬ ‫وامل� �ك� ��� �س� �ي ��ك)‪،‬‬ ‫وكندا التي ت�أمل‬ ‫يف ا�ست�ضافة‬

‫‪9‬‬

‫رئي�س االحتاد الإ�سباين‬ ‫ي�شعر باخليانة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أوىل‪ .‬ويف مطلع حزيران‪/‬يونيو‪� ،‬صادقت‬ ‫جلنة التقييم التابعة للفيفا على ملفي‬ ‫الرت�شيح‪ ،‬مانحة �أف�ضلية للملف امل�شرتك‬ ‫الذي نال عالمة ‪ 4,0‬من �أ�صل ‪ ،5‬يف مقابل‬ ‫‪ 2,7‬للملف امل �غ��رب��ي‪ .‬وع �ل��ى رغ��م منحه‬ ‫ال���ض��وء الأخ �� �ض��ر‪� ،‬أب���رزت جلنة التقييم‬ ‫وج��ود ��ش��وائ��ب يف امل�ل��ف امل�غ��رب��ي‪ ،‬منها‬ ‫«خم��اط��ر مرتفعة» يف بع�ض امل �ج��االت ال‬ ‫�سيما املالعب التي يحتاج معظمها اىل بناء‬ ‫من ال�صفر‪ ،‬واالقامة والنقل‪ .‬وقال رئي�س‬ ‫جل�ن��ة ال�تر��ش�ي��ح امل�غ��رب�ي��ة م ��والي حفيظ‬ ‫العلمي يف ت�صريحات لقناة الريا�ضية‬ ‫املغربية ن�شرها ح�ساب جلنة الرت�شيح على‬ ‫موقع «تويرت»‪« ،‬املرحلة التي و�صلنا لها‬ ‫مرحلة مهمة ج��دا‪ .‬جتاوزنا مراحل كانت‬ ‫�صعبة»‪� .‬أ��ض��اف «نعتقد ان جلنة التقييم‬ ‫�شكلت تقريبا لكي تق�صينا‪ .‬ج��اءت بهدف‬ ‫وا�ضح‪ :‬على املغرب ان يق�صى حاولوا ان‬ ‫يق�صى املغرب لكنه مل يق�ص‪ ،‬واحلمد لله‬ ‫ان��ه ت�أهل (اىل الت�صويت)»‪ .‬يف املقابل‪،‬‬ ‫يبدو امللف الثالثي الذي يعتمد على بنية‬ ‫حتتية م�ت�ط��ورة وج��اه��زة ال �سيما جلهة‬

‫امل�لاع��ب‪ ،‬عر�ضة لت�أثري ري��اح �سيا�سية ال‬ ‫�سيما الدعم الذي وفره الرئي�س الأمريكي‬ ‫دون��ال��د ت��رام��ب و� �ص��وال اىل ح��د تلويحه‬ ‫مبعاقبة ال��دول التي ال ت�صوت لهذا امللف‬ ‫ال� ��ذي ي �ع��رف ب��ا��س��م «ي��ون��اي �ت��د ‪.»2026‬‬ ‫واالث� �ن�ي�ن‪ ،‬ك ��رر م �� �س ��ؤول امل �ل��ف رئي�س‬ ‫االحت ��اد الأم�يرك��ي ل�ك��رة ال �ق��دم كارلو�س‬ ‫ك ��وردي ��رو ال��دع��وة اىل ف�صل ال�سيا�سة‬ ‫عن الريا�ضة‪ .‬وق��ال «ن��ؤم��ن بقوة ان هذا‬ ‫ال �ق��رار �سيتخذ على �أ��س��ا���س اال�ستحقاق‬ ‫الأم��ر ال يتعلق ب��الأم��ور اجليو�سيا�سية‪،‬‬ ‫نحن نتحدث ع��ن ك��رة ال�ق��دم وم��ا ه��و يف‬ ‫العمق‪ ،‬يف نهاية املطاف‪ ،‬الأف�ضل ل�صالح‬ ‫ك��رة ال�ق��دم وجمتمع ك��رة ال �ق��دم»‪ .‬وكانت‬ ‫الواليات املتحدة قد خ�سرت ل�صالح قطر‬ ‫يف ال�سباق ال�ست�ضافة مونديال ‪،2022‬‬ ‫علما بانها ا�ست�ضافت ن�سخة ‪� .1994‬أما‬ ‫املغرب‪ ،‬فف�شل �أربع مرات يف حتقيق حلم‬ ‫ا�ست�ضافة العر�س العاملي (‪ 1994‬و‪1998‬‬ ‫و‪ 2006‬و‪.)2010‬‬ ‫اختيار «الأف�ضل» للعبة‬ ‫وبينما ت�شري التقارير اىل ان �إنفانتينو‬

‫مييل اىل تف�ضيل امللف امل�شرتك‪ ،‬مل يخف‬ ‫رئي�س االحتاد االفريقي �أحمد �أحمد دعمه‬ ‫للملف املغربي‪ .‬برغم ذلك‪ ،‬يتوقع ان يثري‬ ‫الرت�شيح انق�ساما بني ال��دول االفريقية ال‬ ‫�سيما منها الناطقة باالنكليزية‪ ،‬مثل ليبرييا‬ ‫وجنوب افريقيا اللتني �أعلنتا دع��م امللف‬ ‫الثالثي‪ .‬كما نال املغرب دعم دول �أوروبية‬ ‫ال �سيما منها فرن�سا‪ .‬وتو�ضح التقارير ان‬ ‫تف�ضيل �إنفانتينو للملف الثالثي نابع من‬ ‫اقتناعه بنوعية املن�ش�آت وامل�لاع��ب التي‬ ‫يعر�ضها‪ ،‬واع�ت�ب��اره ان تنظيم مونديال‬ ‫مب���ش��ارك��ة ‪ 48‬منتخبا ي�ح�ت��اج اىل دول‬ ‫«ك �ب�ي�رة» �أو ت�ك�ت�لات م��ن احت� ��ادات ع��دة‪.‬‬ ‫ويف �أيار‪/‬مايو املا�ضي‪ ،‬وعد م�س�ؤولون‬ ‫عن ملف الرت�شيح امل�شرتك بتحقيق �أرباح‬ ‫قيا�سية تتخطى ع�شرة مليارات دوالر‪ ،‬يف‬ ‫ما بدا انها حماولة جلذب ال��دول الأع�ضاء‬ ‫ل�ل�اق�ت�راع ل���ص��احل�ه��م‪ .‬وي�ب�رز امل �غ��رب يف‬ ‫احلجج التي يقدمها حل�شد الت�أييد مللفه‪،‬‬ ‫موقعه اجلغرايف الو�سطي ال �سيما قربه‬ ‫من القارة الأوروب �ي��ة‪ ،‬والتوقيت الزمني‬ ‫املالئم لإقامة مباريات ك�أ�س العامل‪ ،‬ا�ضافة‬

‫ريال مدريد يقاتل من �أجل �صفقة برازيلية‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يَ�سعى ريال مدريد ال�ستئناف حماولة �ضم �صفقة‬ ‫برازيلية‪ ،‬بعد التعاقد مع املدير الفني اجلديد‬ ‫للفريق‪ ،‬حيث �سيتوىل ج��ول�ين لوبيتيجي‪،‬‬ ‫زمام الأمور الفنية للمرينجي‪ ،‬بعد املونديال‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت �صحيفة «م ��ارك ��ا» �أن ري���ال مدريد‬ ‫�سي�ست�أنف ات�صاالته م��ع ن��ادي روم ��ا‪ ،‬ل�ضم‬ ‫حار�س الربازيل �ألي�سون بيكر‪ ،‬لكنه لن يدفع‬ ‫�أك�ثر من ‪ 60‬مليون ي��ورو‪ .‬و�أ�ضافت �أن��ه بعد‬ ‫قدوم لوبيتيجي‪ ،‬كمدير فني‪� ،‬سي�ست�أنف ريال‬ ‫مدريد جميع العمليات املعلقة‪ ،‬و�أحد القرارات‬ ‫التي اتخذها النادي منذ عهد زيدان‪ ،‬هي التعاقد‬ ‫م��ع ح��ار���س م��رم��ى ج��دي��د وال �ه��دف املف�ضل هو‬ ‫�ألي�سون‪ .‬ووا�صلت �أن الفريق امللكي �أعاد �إحياء‬ ‫�صفقة �ألي�سون يوم �أم�س‪ ،‬لأن هناك �أي�ضا �أندية‬ ‫�أخرى مهتمة بالتعاقد معه‪ ،‬ولأنهم ال يريدون‬ ‫�أن ينتظروا ك�أ�س العامل حتى ال تزيد قيمة‬ ‫احلار�س يف �سوق االنتقاالت‪ .‬و�أ�شارت‬ ‫�إىل �أن املناف�س الأبرز هو ليفربول الذي‬ ‫يرغب يف دف��ع م��ا يطلبه روم��ا للتخلي‬ ‫عن حار�س املرمى‪ ،‬لكن �ألي�سون نف�سه‬ ‫�أو�ضح �أنه يريد ح�سم م�ستقبله قبل بداية‬ ‫ك�أ�س العامل‪ .‬واختتمت �أن �ألي�سون �أو�ضح �أن‬ ‫�أولويته هي ري��ال مدريد قبل الأندية الأخرى الكربى للنادي يف هذه ال�صفقة‪ ،‬على الرغم من �أنهم ال‬ ‫امل�ه�ت�م��ة يف ال�ت�ع��اق��د م �ع��ه‪ ،‬وه ��ذه ه��ي امليزة ي�ستطيعون االنتظار لوقت �أكرث من هذا‪.‬‬

‫يَ�سعى رولي�س روبيالي�س‪ ،‬رئي�س االحتاد الإ�سباين لكرة القدم‪ ،‬لتعيني‬ ‫مدرب جديد للمنتخب بد ًال من جولني لوبيتيجي‪ ،‬امل��درب احل��ايل‪ ،‬الذي‬ ‫�سين�ضم �إىل ري��ال م��دري��د بعد امل��ون��دي��ال‪ .‬و�أك ��دت �صحيفة «�سبورت»‬ ‫�أن روبيالي�س ي�شعر بالغ�ضب ال�شديد‪ ،‬بعد �إع�لان ري��ال مدريد تويل‬ ‫لوبيتيجي زمام الأمور الفنية للفريق‪ ،‬حيث �شعر باخليانة من قبل املدرب‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أنه من املمكن �إقالة لوبيتيجي من تدريب املنتخب الإ�سباين‬ ‫قبل انطالق بطولة ك�أ�س العامل ‪ 2018‬برو�سيا بيوم واحد فقط‪ .‬و�أكدت‬ ‫�أن رئي�س االحتاد‪ ،‬مل يكن يعلم بتوقيع لوبيتيجي مع ريال مدريد‪ ،‬الذي‬ ‫�أعلن توليه زمام الأمور الفنية �أم�س االول الثالثاء‪ ،‬ليكون بدي ًال للفرن�سي‬ ‫زين الدين زيدان‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن الأزمة التي تواجه روبيالي�س يف �إقالة‬ ‫املدير الفني لإ�سبانيا‪ ،‬هي اختيا البديل‪ ،‬قبل انطالق املونديال‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫ال�صحيفة �أن �أع�ضاء االحت��اد الإ��س�ب��اين يحاولون تهدئة روبيالي�س‪،‬‬ ‫لعدم اتخاذ �أي ق��رارات مت�سرعة ت�ضر باملنتخب قبل بداية ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 2018‬برو�سيا‪ .‬وذكرت �أن هناك ‪� 3‬أ�سماء لتويل املهمة الفنية للمنتخب‬ ‫الإ�سباين‪ ،‬خلالفة لوبتييجي‪ ،‬حيث‬ ‫جاء فريناندو هريو‪ ،‬مدافع ريال‬ ‫مدريد الأ�سبق‪ ،‬واملدير الريا�ضي‬ ‫احل��ايل لالحتاد على ر�أ���س تلك‬ ‫ال�تر� �ش �ي �ح��ات‪ .‬و�أ���ض��اف��ت‪� ،‬أن‬ ‫بابلو �سانز‪ ،‬م�ساعد لوبيتيجي‪،‬‬ ‫على قائمة املر�شحني � ً‬ ‫أي�ضا‪،‬‬ ‫و�أخريًا �ألربت �سيالدي�س‪ ،‬املدير‬ ‫اىل عوامل �سياحية ع��دة‪ .‬ويعتزم املغرب الفني للمنتخب الإ�سباين حتت‬ ‫اال�ست�ضافة على ‪ 12‬ملعبا (م��ن �أ�صل ‪ 21 14‬عامًا‪.‬‬ ‫مقرتحة) يف ‪ 12‬مدينة‪ ،‬منها خم�سة مالعب‬ ‫جاهزة �سيتم جتديدها‪ ،‬على ان يتم بناء‬ ‫الأخ��رى‪ .‬يف املقابل‪ ،‬يعول امللف الثالثي‬ ‫على ‪ 23‬مدينة �ضمن الئحة �أولية (مبا يف‬ ‫ذلك ‪ 4‬مدن كندية و‪ 3‬مك�سيكية)‪ ،‬على ان‬ ‫تت�ضمن الالئحة النهائية ‪ 16‬مدينة مبالعب‬ ‫مب�ع��دل ط��اق��ة ا�ستيعابية ‪ 68‬ال��ف متفرج‬ ‫«مبنية وعملية»‪ .‬وي�سعى امللفان اىل جذب‬ ‫الأ� �ص��وات ال�سيما من قبل ال��دول التي مل‬ ‫تعلن �صراحة عن ميلها مللف �أو �آخر‪ .‬ويفوز‬ ‫بالت�صويت امللف الذي ينال الغالبية املطلقة‬ ‫من الأ�صوات (�أكرث من ‪ 50‬باملئة)‪ ،‬علما ان‬ ‫الأع���ض��اء لديهم احل��ق بالت�صويت خليار‬ ‫ثالث هو �إطالق دورة تر�شيح جديدة‪ .‬ويف‬ ‫ت�صريحات لهيئة االذاع��ة الربيطانية «بي‬ ‫ب��ي ��س��ي»‪� ،‬أك��د رئي�س االحت��اد الأوروب ��ي‬ ‫ال�سلوفيني �ألك�سندر ت�شيفريين انه مل يعط‬ ‫«توجيهات» ملمثلي القارة‪ .‬و�أ�ضاف «مندوبو‬ ‫الويفا (االحتاد الأوروبي) �أذكياء مبا يكفي‬ ‫الختيار ما هو �أف�ضل لكرة القدم»‪.‬‬

‫غريزمان اتخذ قراره ب�ش�أن م�ستقبله‬ ‫لكنه ميتنع عن االف�صاح عنه‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أك َد الفرن�سي �أنطوان غريزمان مهاجم �أتلتيكو مدريد اال�سباين انه‬ ‫اتخذ قرارا ب�ش�أن م�ستقبله‪ ،‬اال انه رف�ض االف�صاح عنه حاليا‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل م�ؤمتر �صحفي عقده قرب مو�سكو‪ ،‬حيث ي�ستعد مع منتخب‬ ‫بالده للم�شاركة يف مونديال ‪ .2018‬وقال غريزمان (‪ 27‬عاما) «الأمر‬ ‫يبدو �سهال لكن اتخاذ قرارات من هذا النوع م�س�ألة معقدة‪ .‬انا على هذه‬ ‫احلالة منذ ثالثة �أ�شهر‪ ،‬لقد اعتدت على ذلك‪ .‬كما قلت‪ ،‬انا هادئ و�أركز‬ ‫حاليا على ك�أ�س العامل»‪ ،‬وذلك قبل �أربعة �أيام من املباراة الأوىل ملنتخب‬ ‫فرن�سا �ضد ا�سرتاليا �ضمن املجموعة الثالثة التي ت�ضم اي�ضا الدمنارك‬ ‫والبريو‪� .‬أ�ضاف يف امل�ؤمتر الذي عقد يف اي�سرتا على مقربة من مع�سكر‬ ‫«ال��دي��وك»‪« ،‬ان��ا �آ�سف فعال‪ .‬اع��رف ان ثمة الكثري من االنتظار‪ ،‬اال انني‬ ‫لن �أعلن ق��راري اليوم»‪ ،‬قبل ان يبلغ ال�صحافيني انه لن يرد �سوى على‬ ‫الأ�سئلة املتعلقة بامل�شاركة مع منتخب بالده يف املونديال‪ .‬وتفيد التقارير‬ ‫ال�صحافية اال�سبانية منذ �أ�شهر عن اهتمام كبري بغريزمان من قبل نادي‬ ‫بر�شلونة املتوج بلقب ال��دوري املحلي يف املو�سم املن�صرم‪ .‬ويف الفرتة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬تفاوتت تقديرات ال�صحافة حيال ق��رار غريزمان‪ :‬فال�صحافة‬ ‫الكاتالونية ت�شري اىل ان بر�شلونة �سيتعاقد معه ويدفع قيمة البند اجلزائي‬ ‫يف عقده مع �أتلتيكو (‪ 100‬مليون يورو)‪ ،‬بينما ت�شري التقارير ال�صحافية‬ ‫يف العا�صمة اىل ان املهاجم الفرن�سي �سيبقى يف �صفوف ناديه احلايل‬ ‫مقابل رفع اجره ال�سنوي من ‪ 14‬مليون يورو اىل ‪ 20‬مليونا‪ .‬وكان‬ ‫غريزمان قد �أكد يف �آذار‪ /‬مار�س املا�ضي ان م�ستقبله �سيتحدد «قبل ك�أ�س‬ ‫العامل» التي تنطلق اليوم اخلمي�س يف رو�سيا وت�ستمر حتى ‪ 15‬متوز‪/‬‬ ‫يوليو‪.‬‬

‫وجهة الدويل الفرن�سي ليمار حتددت �إىل �أتلتيكو مدريد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أعلنَ ناديا موناكو الفرن�سي واتلتيكو مدريد‬ ‫اال�سباين لكرة القدم انهما تو�صال «اىل اتفاق‬ ‫مبدئي» ح��ول انتقال ال��دويل الفرن�سي توما‬ ‫ليمار م��ن االول اىل ال �ث��اين‪ .‬وق��ال موناكو‪،‬‬ ‫و�صيف بطل ال ��دوري الفرن�سي يف املو�سم‬ ‫املن�صرم‪« ،‬الناديان �سيتابعان العمل يف‬ ‫االي��ام املقبلة من اج��ل ايجاد اتفاق‬ ‫نهائي» بخ�صو�ص انتقال ليمار‬ ‫املوجود يف رو�سيا مع منتخب‬ ‫بالده خلو�ض مونديال ‪.2018‬‬ ‫وذكر م�صدر قريب من امللف ان قيمة االنتقال‬ ‫تقارب ‪ 75‬مليون ي��ورو‪ ،‬ورف�ض الالعب (‪12‬‬

‫املو�سم املا�ضي‪ .‬لكن بعد ان �سجل ثنائية يف‬ ‫مرمى هولندا (‪�-4‬صفر) يف ‪� 31‬آب‪/‬اغ�سط�س‬ ‫‪ ،2017‬قاومت ادارة موناكو االغراءات املالية‬ ‫القادمة من االندية االنكليزية‪ .‬وقد يكون �ضم‬ ‫ليمار من قبل و�صيف بطل ال��دوري اال�سباين‬ ‫وبطل الدوري االوروبي (يوروبا ليغ) بفوزه‬ ‫يف النهائي على مر�سيليا الفرن�سي ‪�-3‬صفر‪،‬‬ ‫مقدمة لال�ستغناء عن مواطنه انطوان غريزمان‬ ‫ل�صالح بر�شلونة‪ ،‬بطل الدوري اال�سباين‪.‬‬

‫مباراة دولية و‪ 3‬اه��داف) يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫يف اي�سرتا الرو�سية حيث يع�سكر املنتخب‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬احلديث عن انتقاله «الذي ال يعترب‬ ‫ام��را راهنا‪ .‬انا ارك��ز فقط على ك�أ�س العامل»‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��ل ليمار اىل ن��ادي االم ��ارة ع��ام ‪2015‬‬ ‫قادما من كاين مقابل ‪ 4‬ماليني يورو‪ ،‬و�ساهم‬ ‫يف اح� ��رازه ل�ق��ب ب�ط��ل ال� ��دوري يف ‪،2017‬‬ ‫وم�شاركته يف دوري ابطال اوروب ��ا‪ ،‬حمققا‬ ‫املطلوب منه‪ .‬وا�صبح الع��ب الو�سط الدويل‬ ‫ابن الثانية والع�شرين مطلوبا من عدة اندية‬ ‫�أف�ضل بائع‬ ‫يف ال� ��دوري االن�ك�ل�ي��زي امل�م�ت��از‪ ،‬وق��د عر�ض‬ ‫ليفربول نحو ‪ 90‬مليون يورو‪ ،‬وار�سنال ملبغ و�شاءت ال�صدفة ان يتعر�ض ليمار ال�صابة بالغة‬ ‫‪ 100‬مليون ي��ورو للح�صول على خدماته يف يف كتفه يف مباراة فريقه مع ب�شيكتا�ش الرتكي‬

‫�ضمن دوري ابطال اوروب��ا‪ ،‬فلم تكن ح�صيلة‬ ‫يف نهاية ال�ع��ام ‪ 2017‬ج�ي��دة بالن�سبة اليه‪.‬‬ ‫ويف ‪ ،2018‬واجه ليمار م�شاكل عدة ال�ستعادة‬ ‫م�ستواه لدرجة ان مدربه الربتغايل ليوناردو‬ ‫جاردمي مل ي�ستطع االعتماد عليه يف نهائي ك�أ�س‬ ‫الرابطة �ضد باري�س �سان جرمان‪ ،‬كما بقي على‬ ‫مقاعد االحتياط يف املباراة �ضد نانت يف وقت‬ ‫ب��د�أ ان�صار النادي يعربون عن انزعاجهم من‬ ‫العب و�سط الفريق‪ .‬وخا�ض ليمار يف املو�سم‬ ‫املن�صرم ‪ 38‬مباراة يف جميع امل�سابقات �سجل‬ ‫خاللها ثالثة اه��داف فقط مع �سبع متريرات‬ ‫حا�سمة‪ ،‬وخروج من الدور االول يف امل�سابقة‬ ‫االوروبية االهم بعد ان خا�ض ن�صف النهائي‬

‫يف مو�سم ‪ .2017 -2016‬وبد�أ ليمار م�سريته‬ ‫االحرتافية مع كاين‪ ،‬ويبقى عامان من عقده مع‬ ‫موناكو‪ ،‬وه��و االن ي�ستعد خلو�ض مونديال‬ ‫‪ 2018‬من ‪ 14‬حزيران‪/‬يونيو اىل ‪ 15‬متوز‪/‬‬ ‫يوليو يف رو�سيا‪ .‬ويعد موناكو اف�ضل بائع‬ ‫وم�صدر للنجوم يف الدوري الفرن�سي‪ ،‬فا�ضافة‬ ‫اىل كيليان مبابي املنتقل اىل �سان جرمان على‬ ‫�سبيل االعارة يف خطوة اولية مع خيار �شرائه‪،‬‬ ‫تخلى فريق االمارة عن العب و�سطه الربازيلي‬ ‫فابينيو الذي انتقل اىل ليفربول بعد عام من‬ ‫االنتظار حيث ع�بر ع��ن رغبته ب�ترك موناكو‬ ‫�صيف العام املا�ضي‪ ،‬وتريان�س كونغولو الذي‬ ‫ان�ضم اىل هادر�سفيلد االنكليزي‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اخلي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫مونديال‬

‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫نحن والمونديال ‪. .‬‬

‫لل�سعوديني‪ ..‬االفتتاح (الرو�سي) ينتظركم!‬

‫يف يوم العرب‪ ..‬ع ٌ‬ ‫وقلب مع املغرب!‬ ‫ني على م�صر ٌ‬

‫قبل االنطالقة‪..‬‬ ‫ا�سبانيا تفعلها وتقيل مدربها!‬ ‫يكتبها ‪ :‬عمار ساطع‬

‫اليو ُم فقط‪� ،‬ستتوقف كل الأحداث الريا�ضية‬ ‫جانب ًا‪ ،‬لتنطلق مناف�سات كروية ينتظرها �أبناء‬ ‫املعمورة كل �أربعة �أعوام‪� ..‬شه ٌر ويوم واحد‬ ‫وحينها نعرف من هو املنتخب الذي �سيرتبع‬ ‫على عر�ش ك�أ�س العامل يف ن�سخته اجلديدة الـ‪21‬‬ ‫باملونديال الرو�سي ‪.2018‬‬ ‫اليوم فقط‪� ،‬سننطلق يف جولة تناف�سية مثرية‪،‬‬ ‫وق�ص�ص مع املنتخبات الـ‪ 32‬الأبرز لنتابع عن‬ ‫كثب تلك الأجواء ال�ساخنة التي �ست�شهدها ‪11‬‬ ‫ٍ‬ ‫مدينة رو�سية هي مو�سكو و�سانت بطر�سبورغ‬ ‫وكازان ونيجنى نوفغورود و�ساران�سك‬ ‫وكالينينغراد وفولغوجراد ويكاترينبورج‬ ‫و�سمارة و�سوت�شي ورو�ستوف‪ ..‬مد ٌن �ستقام‬ ‫فيها ‪ 64‬مباراة هو املجموع الكلي للمواجهات‬ ‫للأدوار الأولية والالحقة!‪ .‬احلديث عن االفتتاح‬ ‫�سي�أخذنا �إىل ما ينتظر ممثل عرب �آ�سيا يف‬ ‫املونديال‪ ،‬املنتخب ال�سعودي‪ ،‬وهو �أحد طريف‬ ‫االنطالقة مبواجهة �أ�صحاب الأر�ض نظريه‬ ‫الرو�سي‪ ..‬اللقاء الذي دائم ًا ما يكون تاريخي ًا‬ ‫ح�سا�س ًا مليئا بالرتدد م�شبع ًا باخلوف‪ ،‬لكن‬ ‫احلقيقة �أن ال خوف على الأخ�ضر‪ ،‬لي�س انحياز ًا‬ ‫�أبد ًا‪ ،‬بل ملا وجدناه من تفوق يف الإمكانيات‬ ‫التي ازدادت يف ظل ما و�صل �إليه الفريق من‬

‫عال منح من خالله املدرب‬ ‫تقدم وان�سجام ٍ‬ ‫اال�سباين خوان �أنطونيو بيزي الذي �سيجد من‬ ‫مواجهة االفتتاح �أم ًال يف حتريك الوجوم الذي‬ ‫يخيم على �أغلب املتابعني‪ ،‬وفر�صة لإثبات الذات‬ ‫يف االفتتاح كما حدث يف كل افتتاح!‪.‬‬ ‫لي�س من املهم �أن ن�أتي بنتائج تاريخية يف‬ ‫مواجهات االفتتاح‪ ،‬فما �سجلته الكامريون عام‬ ‫‪ 1990‬بهدف �أومام بابيك يف مرمى بومبيدو‬ ‫الأرجنتيني‪ ،‬حينها يف ملعب �سان �سريو يف‬ ‫ميالن‪ ،‬كفيل ب�أن يعطي دافع ًا معنوي ًا لرفاق‬ ‫عطيف يف منح الفريق مكانة يف البحث عن‬ ‫مفر للمفاج�أة‪ ،‬وحتى النجم بابا �ضيوف الذي‬ ‫ما تزال ال�سنغال تدين له بالف�ضل يف تفجري‬ ‫مفاج�أة بفوزها على فرن�سا يف افتتاح مونديال‬

‫‪ ،2002‬رمبا تكون تلك عالمة اعتمد عليها القط‬ ‫(�إيخل) يف منح ال�سعودية توقع ُه بالفوز على‬ ‫رو�سيا يف االنطالقة‪ ،‬برغم انتمائه لبالده!‪.‬‬ ‫***** ***** *****‬ ‫و�إذا كان احلديث عن ال�سعودية يف االفتتاح‬ ‫يقت�صر على عن�صر املفاج�أة �أو الت�أكيد على رهان‬ ‫ك�سب النتيجة �أمام رو�سيا‪ ،‬ف�أن يوم غ ٍد اجلمعة‬ ‫�سي�شهد توزيع ًا وا�ضح ًا للعواطف واالنتماء‪،‬‬ ‫ملنتخبني عربيني �آخرين‪ ،‬هما م�صر واملغرب‪..‬‬ ‫فرفاق احل�ضري وحممد �صالح بانتظار البداية‬ ‫الأبرز بعد ‪ 28‬عام ًا من الغياب عن �آخر ح�ضور‬ ‫ر�سمي يف ك�أ�س العامل‪ ،‬يوم ت�ألق تالمذة الراحل‬ ‫حممود اجلوهري يف �إيقاف �شعارات االحرتاف‬ ‫وجنح جنوم الأهلي والزمالك يف �إثبات ذاتهم‬

‫�أمام �إنكلرتا وهولندا وايرلندا!‪.‬‬ ‫بداية الفراعنة �ستكون �أمام العبي الأورغواي‬ ‫املوزعني على �أندية �أوروبية �شهرية‪ ،‬ويكفي‬ ‫هنا ان ن�شري �إىل الهدافني لوي�س �سواريز‬ ‫جنم بر�شلونة وادي�سون كافاين منقذ باري�س‬ ‫�سان جرمان‪ ..‬لكن �آمال العرب كلهم تتعلق مبا‬ ‫�سيم�ضي �إليه العبون يقودهم املدرب هكتور‬ ‫كوبر الذي دائما ما يظهر يف الأوقات ال�صعبة‬ ‫بخربته ليم�ضي بفريقه �إىل �صوب عامل‬ ‫الإجناز!‪.‬‬ ‫عيون العرب �ستتجه �صوب متابعة منتخب‬ ‫م�صر يف �أن يكون فر�س رهان حقيقيا يف‬ ‫املونديال‪ ،‬وبعد �أبناء الأهرامات‪ ،‬ف�أن نب�ضات‬ ‫القلوب �ستدق مع ا�سود الأطل�س الذي ينتظرهم‬

‫املاليني يف �أن تز�أر وهي‬ ‫تالعب �إيران يف مواجهة‬ ‫متكافئة‪ ،‬لن تكون فيها‬ ‫�أف�ضلية طرف على �آخر‪،‬‬ ‫لكن املغرب التي متلك‬ ‫جنوم ًا كمهدي بن عطية‬ ‫وحكيم زيا�ش ويون�س بلهندة‬ ‫ونبيل درار و�أ�شرف حكيمي قادرة على‬ ‫اال�ستحواذ على نتيجة مواجهة انطالقهم يف‬ ‫م�شاركة هي اخلام�سة لهم يف غ�ضون ‪ 48‬عام ًا‬ ‫والأوىل لهم بعد عقدين من االبتعاد!‪.‬‬ ‫***** ***** *****‬ ‫قبل انطالقة املونديال الرو�سي‪ ،‬ف�أن املفاج�أة‬ ‫الأبرز هي �أن لوي�س روبيالي�س رئي�س االحتاد‬

‫امل�صريون يرتقبون عودة حممد �صالح يف الوقت املنا�سب‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫هل يَلعب �أم ال؟ هذا ال�س�ؤال الذي‬ ‫يرتدد على ل�سان كل امل�صريني‬ ‫وكذلك الكثريين من متابعي‬ ‫املنتخب امل�صري لكرة القدم‪.‬‬ ‫اجلميع يريدون معرفة �شيء‬ ‫واحد عن مباراة الفريق الأوىل‬ ‫يف بطولة ك�أ�س العامل ‪2018‬‬ ‫بر و �سيا ‪،‬‬

‫واملقررة غدا اجلمعة‪� ،‬أمام منتخب �أوروجواي‪ ،‬وهو‬ ‫مدى �إمكانية م�شاركة حممد �صالح جنم ليفربول‬ ‫الإجنليزي مع الفريق‪ ،‬يف هذه املباراة‪.‬‬ ‫وتعلق اجلماهري �آماال عري�ضة على "كتف"‬ ‫�صالح‪ ،‬الذي �أ�صيب خالل املباراة النهائية‬ ‫لدوري �أبطال �أوروبا يف املو�سم املنق�ضي‪،‬‬ ‫والتي خ�سرها فريقه ليفربول ‪� ،3-1‬أمام ريال‬ ‫مدريد الإ�سباين‪ .‬وو�صلت �أهمية موقف �صالح‪،‬‬ ‫للدرجة التي �أ�صبحت معها حالة الالعب جزءا من‬ ‫بيان رئا�سي يف م�صر‪ .‬ويوا�صل �صالح تنفيذ‬ ‫برناجمه الت�أهيلي للتخل�ص متاما من‬

‫�آثار الإ�صابة يف الكتف‪ ،‬والتي تعر�ض لها �إثر التحام‬ ‫عنيف للغاية من الإ�سباين الدويل �سريخيو رامو�س‪،‬‬ ‫مدافع الريال‪ ،‬خالل النهائي الأوروبي يف ‪ 26‬مايو‪/‬‬ ‫�أيار املا�ضي‪ ،‬بالعا�صمة الأوكرانية كييف‪ .‬وي�ؤكد‬ ‫امل�س�ؤولون عن املنتخب امل�صري دائما �أن �صالح يف‬ ‫طريقه للعودة �إىل امل�شاركة يف التدريبات اجلماعية‬ ‫واملباريات‪ .‬ولكن‪ ،‬هل يتعافى الالعب متاما يف الوقت‬ ‫املنا�سب قبل املباراة الأوىل للفريق �أمام منتخب‬ ‫�أوروجواي يف مدينة �إيكاترنربج الرو�سية �ضمن‬ ‫مناف�سات املجموعة الأوىل؟ وما من �شك يف �أن �صالح‬ ‫ميثل جزءا مهما للغاية يف تكوين املنتخب امل�صري‪،‬‬

‫حيث ت�صدر قائمة هدايف الفريق يف الت�صفيات‬ ‫الإفريقية امل�ؤهلة لبطولة ك�أ�س العامل ‪ 2018‬برو�سيا‪.‬‬ ‫وقدم الالعب مو�سما ا�ستثنائيا مع فريقه ليفربول‪،‬‬ ‫�سجل خالله ‪ 44‬هدفا للفريق يف خمتلف البطوالت‪،‬‬ ‫ولعب دورا كبريا معه يف بلوغ املباراة النهائية لدوري‬ ‫الأبطال الأوروبي‪ .‬وخالل م�سريته يف الت�صفيات‬ ‫امل�ؤهلة للمونديال‪� ،‬سجل �صالح ‪ 5‬من الأهداف الثمانية‬ ‫التي �أحرزها املنتخب امل�صري (�أحفاد الفراعنة)‪ ،‬وكان‬ ‫�أهم هذه الأهداف بالطبع هو هدفه يف مرمى الكونغو‬ ‫يف �أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول‪ ،‬والذي ح�سم ت�أهل الفراعنة‬ ‫للنهائيات‪.‬‬

‫حظوظ متفاوتة للمنتخبات العربية يف املونديال‬ ‫وكاالت – متابعة‬ ‫المشرق‬

‫املنتخبات‬ ‫ُت�صنف‬ ‫العربية امل�شاركة يف‬ ‫مونديال رو�سيا كمنتخب‬ ‫الواحد»‬ ‫«الالعب‬ ‫ومنتخب «خط الدفاع‬ ‫القوي» ومنتخب «امل�ستوى‬ ‫املتو�سط» ومنتخب يعترب‬ ‫«الأ�ضعف» يف البطولة‪،‬‬ ‫فما هي حظوظها للعبور �إىل‬ ‫الدور الثاين يف مونديال‬ ‫رو�سيا؟‪ .‬ت�شارك �أربعة منتخبات‬ ‫عربية يف مونديال رو�سيا ‪،2018‬‬ ‫ثالثة منها عن قارة �أفريقيا (م�صر‬ ‫واملغرب وتون�س) وواحدة عن قارة‬ ‫�آ�سيا (ال�سعودية)‪ ،‬حظوظها خمتلفة ولن‬ ‫تكون مهمة �أي منتخب �سهلة �أبدا يف العبور‬ ‫�إىل الدور الثاين من البطولة العاملية‪.‬‬ ‫العب واحد‬ ‫من الظلم و�صف منتخب «الفراعنة» ب�أنه‬ ‫منتخب الالعب الواحد‪ ،‬ونعني به حممد‬ ‫�صالح‪ ،‬برغم دوره املهم يف �صعود املنتخب‬ ‫�إىل النهائيات بعد ت�سجيله خم�سة �أهداف‬ ‫خالل الت�صفيات‪ ،‬كان �أبرزها هدفه القاتل من‬ ‫�ضربة جزاء يف اللقاء الأخري �أمام منتخب‬ ‫الكونغو‪ .‬لكن الأنظار كلها م�سلطة على‬ ‫النجم امل�صري املطالب بتحقيق املعجزات‬ ‫مع فريق بحاجة �إىل رفع م�ستواه‬ ‫لل�صعود �إىل الدور الثاين من البطولة‪،‬‬

‫خ�صو�صا و�أنه يقع‬ ‫ً‬ ‫يف جمموعة �صعبة‪ ،‬بعك�س ما‬ ‫يعتقد كثريون‪� ،‬إذ يلعب يف نف�س جمموعة‬ ‫منتخب �أوروجواي القوي ومنتخب رو�سيا‬ ‫�صاحب الأر�ض‪ ،‬ومنتخب ال�سعودية‪ .‬فر�صة‬ ‫�صعود منتخب م�صر الذي يحتل املرتبة ‪45‬‬ ‫يف ترتيب الفيفا‪� ،‬إىل الدور الثاين ال تعتمد‬ ‫على حممد �صالح فقط‪ ،‬بل على �أداء الفريق‬ ‫كام ًال‪ .‬ولعل الرتكيز على حممد �صالح وحده‬ ‫لن ي�صب يف م�صلحة منتخب «الفراعنة»‪� ،‬إذ‬ ‫يلعب املنتخب غالبًا بطريقة ‪ .1-3-2-4‬حظ‬ ‫املنتخب امل�صري يف املناف�سة على البطاقة‬ ‫الثانية يف جمموعته من خالل خطفها من‬ ‫املنتخب الرو�سي الذي يلعب على �أر�ضه‬ ‫وجمهوره‪ ،‬برغم م�ستواه الفني ال�ضعيف‬ ‫مقارنة مبنتخبات �أوروبية وعاملية �أخرى‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون �أن فر�ص املنتخب امل�صري‬ ‫جيدة‪ ،‬لو حتلى بالواقعية يف اللعب واعتمد‬ ‫ب�شكل �أقل على �أداء جنمه حممد �صالح‪.‬‬ ‫خط دفاع قوي‬ ‫�أوقع احلظ منتخب املغرب يف واحدة من‬ ‫�أ�صعب املجموعات‪ ،‬فهو يلعب بجانب‬ ‫حامل لقب مونديال ‪� 2010‬إ�سبانيا وبطل‬ ‫الن�سخة الأخرية من �أمم �أوروبا الربتغال‪،‬‬ ‫ومنتخب �إيران �أحد �أهم منتخبات �آ�سيا‪.‬‬ ‫وبعك�س املنتخبات العربية الأخرى‪ ،‬يلعب‬ ‫يف �صفوفه العبون ميتلكون خربات كروية‬ ‫�أوروبية واحرتافية‪ ،‬مثل املهدي بنعطية‪،‬‬ ‫العب يوفنتو�س الإيطايل‪ ،‬و�أ�شرف حكيمي‬ ‫العب ريال مدريد الإ�سباين‪ ،‬ونور الدين‬ ‫�أمرابط العب نادي ليجاني�س الإ�سباين‪.‬‬

‫حظوظ منتخب املغرب للعبور �إىل‬ ‫الدور الثاين لي�ست �سهلة‪ ،‬مع منتخبني‬ ‫من �أقوى منتخبات �أوروبا‬ ‫والعامل‪ .‬ويعترب خرباء‬ ‫ريا�ضيون �أن امتالك‬ ‫منتخب املغرب خلط دفاع‬ ‫قوي بقيادة بنعطية‪ ،‬لن يكفي‬ ‫لالنتقال �إىل الدور الثاين من البطولة‪،‬‬ ‫ويعتمد يف طريقة لعبه على خطة ‪.3-3-4‬‬ ‫متو�سط امل�ستوى‬ ‫حظوظ منتخب تون�س ت�شبه حظوظ جاره‬ ‫املغرب‪ ،‬خ�صو�صا و�أنه وقع يف جمموعة‬ ‫ت�ضم منتخبات بلجيكا واجنلرتا وبنما‪ ،‬و�إذا‬ ‫ما ا�ستثنينا املنتخب البنمي من املناف�سة على‬ ‫بطاقات الدور الثاين‪ ،‬ف�إن �أبرز املر�شحني‬ ‫خلطف البطاقتني هما منتخب �إجنلرتا‬ ‫القوي‪ ،‬وكذلك منتخب بلجيكا الثالث يف‬ ‫ترتيب الفيفا‪ .‬ويعترب املراقبون الريا�ضيون‬ ‫املنتخب التون�سي من املنتخبات متو�سطة‬ ‫امل�ستوى‪ ،‬علمًا ب�أنه يف�ضل طريقة لعب ‪-2-4‬‬ ‫‪.1-3‬‬ ‫�أ�ضعف املنتخبات‬ ‫ل�سوء حظ املنتخبات العربية الأربعة �أن‬ ‫اثنني منها وقعت يف جمموعة واحدة‪،‬‬ ‫وكما ذكرنا ف�إن منتخب ال�سعودية يلعب‬ ‫بنف�س جمموعة منتخب م�صر مع رو�سيا‬ ‫و�أوروجواي‪ .‬ميتلك املنتخب ال�سعودي‬ ‫العبني بقدرات فنية جيدة‪ ،‬ح�سبما يرى‬ ‫مراقبون ريا�ضيون‪ ،‬غري نتائج لقاءاته‬ ‫التح�ضريية الأخرية مل تكن ن�سبيا جيدة‪� ،‬إذ‬ ‫خ�سر من منتخب العراق ب�أربعة �أهداف لهدف‬ ‫ومنتخب بلجيكا ب�أربعة �أهداف نظيفة و�أمام‬ ‫�إيطاليا بهدفني لهدف‪ ،‬و�أمام بريو بثالثة‬ ‫�أهداف نظيفة و�أمام �أملانيا بهدفني لهدف‪،‬‬ ‫يف لقاء قدم فيه املنتخب ال�سعودي برغم‬

‫اخل�سارة م�ستوى جيدا‪ .‬فيما ح�صد فوزا‬ ‫وحيدا �أمام منتخب مولدوفا بثالثة �أهداف‬ ‫نظيفة‪ ،‬وبح�سب موقع «�شبيجل اونالين»‬ ‫ف�إن معدل اخلربة الدولية لالعبي ال�سعودية‬ ‫�ضعيف جدًا ويعتربه املوقع �أ�ضعف منتخب‬ ‫يف املونديال‪ ،‬يف�ضل املنتخب ال�سعودي‬ ‫طريقة ‪ 1-3-2-4‬يف اللعب‪ ،‬و�أحد �أبرز‬ ‫جنومه هو حممد ال�سهالوي‪ .‬ال ميكن التبن�ؤ‬ ‫متامًا بالنتائج‪� ،‬إال �أن الإح�صائيات تو�ضح‬ ‫ً‬ ‫بع�ضا من التوقعات‪ ،‬ونتمنى �أن ينجح على‬ ‫الأقل �أحد املنتخبات العربية يف العبور‬ ‫�إىل الدور الثاين‪ ،‬حينها يكون لكل حادث‬ ‫حديث‪.‬‬

‫اال�سباين لكرة‬ ‫القدم �أعلن عن‬ ‫قرر احتاده �إقالة‬ ‫جولني لوبيتيغي‬ ‫من من�صبه كمدير‬ ‫فني للمنتخب‪،‬‬ ‫وذلك قبل ‪� 48‬ساعة‬ ‫فقط من موعد �أوىل‬ ‫مواجهات املاتدور �أمام‬ ‫الربتغال �ضمن املجموعة‬ ‫الثانية‪ ..‬القرار مل يكن‬ ‫�سوى احرتام ل�شخ�صية‬ ‫االحتاد �أمام ت�صرف املدرب‬ ‫الذي تعاقد قبل يومني مع �إدارة‬ ‫نادي ريال مدريد ليكون خليفة‬ ‫لزين الدين زيدان!‪.‬‬ ‫قرا ٌر �أجده‪ ،‬برغم �صعوبته‪،‬‬ ‫لكن عني ال�صواب فيما‬ ‫اتخذه �شخ�ص يعي‬ ‫ويفهم معنى االنتماء‬ ‫لبلده‪ ..‬قرا ٌر رمبا ينال‬ ‫من رئي�س االحتاد �إذا‬ ‫ما حدث االنعطاف‬ ‫ال�سلبي �أو االنهيار �أو‬ ‫حتى �أ�صيب املنتخب بخيبة‬ ‫�أمل يف تواجده يف املونديال كتلك‬ ‫التي �أحدثتها ال�ضجة من هزمية الأ�سبان �أمام‬ ‫هولندا قبل �أربعة �أعوام‪ ..‬لكن قرار االحتاد‬ ‫محُترَ م ومه ٌم جد ًا يف �أن يلتزم املدرب واالحتاد‬ ‫وان ُت َنفذ بنوده بحذافريها من واجبات وحقوق‬ ‫طرف‪ ،‬فالعقد �شريعة املتعاقدين‪ ،‬ويجب �أن‬ ‫لكل ٍ‬ ‫طرف!‪.‬‬ ‫ال يَخل به �أي ٍ‬

‫‪� 4‬أ�سلحة يف جعبة املغرب ملوقعة �إيران‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يَ�ستعد منتخب املغرب‪ ،‬للتوقيع‬ ‫على �ضربة البداية يف مونديال‬ ‫رو�سيا‪ ،‬عندما يواجه‪ ،‬يوم غد‬ ‫اجلمعة ‪ ،‬نظريه الإيراين‪ .‬ويرتقب‬ ‫ال�شارع الكروي‪ ،‬املباراة ب�شغف‬ ‫كبري‪ ،‬حيث يتمنى �أن ي�سجل‬ ‫الأ�سود‪ ،‬الفوز‪ ،‬للرفع من حظوظ‬ ‫الت�أهل للدور الثاين‪ .‬ون�ستعر�ض‪،‬‬ ‫�أبرز العوامل‪ ،‬التي تقود الأ�سود‬ ‫للفوز على �إيران‪ ،‬عرب التقرير‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫تفادي الأخطاء الدفاعية‬ ‫�أكدت املباريات الودية الأخرية‪،‬‬ ‫التي خا�ضها املنتخب املغربي‪� ،‬أن‬ ‫الدفاع ي�سقط يف بع�ض الفرتات‪،‬‬ ‫يف �أخطاء مكلفة‪ .‬و�سيكون على‬ ‫املنتخب املغربي‪� ،‬أن يتفادى‬ ‫تكرارها يف مباراة �إيران‪ ،‬مع‬ ‫زيادة الرتكيز الدفاعي يف مربع‬ ‫العمليات‪ .‬و�سبق �أن �أكد هرييف‬ ‫رينارد‪ ،‬مدرب املغرب‪� ،‬أنه �سيعيد‬ ‫�إ�صالح بع�ض الأمور الفنية‬ ‫والتكتيكية‪ ،‬من بينها اجلبهة‬ ‫الدفاعية‪.‬‬ ‫ال للإفراط يف الثقة‬ ‫تلقى املنتخب املغربي‪ ،‬الإ�شادة‬ ‫بعد الوديات الثالث‪� ،‬أمام �أوكرانيا‬ ‫و�سلوفاكيا و�إ�ستونيا‪� ،‬أمام‬

‫العرو�ض اجليدة التي قدمها‪.‬‬ ‫ولأن املباريات الر�سمية تختلف‬ ‫عن الوديات‪ ،‬ف�إن العبي املنتخب‬ ‫املغربي‪� ،‬أ�صبح مطالبًا ب�أال ي�سقط‬ ‫يف فخ الثقة الزائدة‪ ،‬ملجرد �أنه ظهر‬ ‫مب�ستوى جيد يف الوديات‪.‬‬ ‫جناعة الهجوم‬ ‫�سيكون املنتخب املغربي‪ ،‬مطالبا‬ ‫بالتعامل جيدا‪ ،‬مع الفر�ص التي‬ ‫تتاح له يف مواجهة �إيران‪ ،‬حيث‬ ‫�أكدت الوديات الأخرية‪� ،‬أن‬ ‫املهاجمني ال ي�ستغلون الفر�ص‬ ‫التي تتاح لهم على الوجه الأمثل‪،‬‬ ‫عل غرار املباراة الأخرية �أمام‬ ‫�إ�ستونيا‪.‬‬ ‫مفاتيح اللعب‬ ‫يتمنى رينارد‪� ،‬أن يكون جنوم‬ ‫املنتخب املغربي‪ ،‬يف املوعد‬ ‫�أمام �إيران‪ ،‬حيث يعول املدرب‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬على جمموعة من‬ ‫اال�سماء‪ ،‬التي تتمتع بت�أثري كبري‬ ‫داخل الفريق‪ ،‬ومنهم حكيم زيا�ش‪.‬‬ ‫كما يلعب مبارك بو�صوفة‪ ،‬دورا‬ ‫مهما يف خط الو�سط ‪ ،‬حيث يعترب‬ ‫�ضابط �إيقاع الأ�سود بخرباته‬ ‫وجتربته‪ ،‬بجانب الدور الكبري‬ ‫الذي يلعبه القائد املهدي بنعطية‪،‬‬ ‫والذي �سيتحمل م�س�ؤولية قيادة‬ ‫دفاع املنتخب املغربي‪.‬‬


‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬ ‫التيار املتطرف يف البعث ودوره يف �إف�شال اتفاقية �آذار ‪1970‬‬ ‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June . 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫بقلم لواء الشرطة الحقوقي‬ ‫محيي الدين محمد يونس‬

‫الح��ظ��تْ مديرية الأم���ن العامة يف ال��ع��راق وال��ت��ي كان‬ ‫مديرها العام اللواء (ناظم َك��زار) وم��ن خ�لال وكالئها‬ ‫وجود �شاب �سوري كردي الجئ يف العراق ويقيم يف‬ ‫بغداد وا�سمه (�إب��راه��ي��م َك��اب��اري) وتدار�ست �إمكانية‬ ‫اال�ستفادة منه وت�سخريه لعمل ي�ستهدف حياة قائد‬ ‫احلركة الكردية (امل�لا م�صطفى ال��ب��ارزاين) من خالل‬ ‫مالحظتهم كرثة تردد املوما �إليه على مقر الفرع اخلام�س‬ ‫للحزب الدميقراطي الكرد�ستـاين يف بغداد و�سفراته‬ ‫بني فرتة و�أخرى �إىل كرد�ستان العراق‪ ،‬حيث كان �أحد‬ ‫طالب اجلامعة امل�ستن�صرية‪ /‬ق�سم العلوم ال�سيا�سية يف‬ ‫عام ‪ 1970‬وجرى قبوله فيها عن طريق تدخل املرحوم‬ ‫(�إدري�س البارزاين) لدى املرحوم (�سامي عبد الرحمن)‬ ‫وزي��ر �ش�ؤون ال�شمال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي للحزب‬ ‫الدميقراطي الكرد�ستاين بعد �أن كان ا�سمه مدرج ًا �ضمن‬ ‫قوائم �أ�سماء الطالب املقبولني يف جامعة ال�سليمانية‪.‬‬ ‫ومن �أجل التح�ضري واملبا�شرة يف ما قررت ال�سلطات‬ ‫الأمنية العراقية القيام به من عمل �إرهابي ي�ستهدف‬ ‫ح��ي��اة ق��ائ��د احل��رك��ة ال��ك��ردي��ة امل��رح��وم (امل�ل�ا م�صطفى‬ ‫البارزاين) ات�صل (با�سل حمدي الأعرجي) رئي�س جلنة‬ ‫الالجئني العرب يف بغداد وال��ذي كان ي�شغل يف نف�س‬ ‫الوقت مهمة رئي�س ق�سم العمليات اخلا�صة يف مديرية‬ ‫الأمن العامة بالالجئ (�إبراهيم َكاباري) و�أبدى اهتمامه‬ ‫به وحاوره و�شجعه على التعاون معهم وكان رد الأخري‬ ‫ا�ستعداده وجاهزيته لأي عمل يكلف به وكان ذلك خالل‬ ‫�شهر �آب م��ن ع��ام ‪ .1971‬ا�ستمرت ال��ل��ق��اءات بينهما‬ ‫ل��ل��ت��داول يف جم���االت ال��ت��ع��اون حل�ين �إدراك امل�س�ؤول‬ ‫الأم��ن��ي العراقي و�صوله اىل املرحلة التي متكنه من‬ ‫الإف�صاح لهذا الالجئ بحقيقة العملية الأمنية املزمع‬ ‫تكليفه بها وتقدميه ملدير الأمن العام (ناظم َكزار) والذي‬ ‫رحب به وحتدث معه مطو ًال عن مهمته و�أبدى �إعجابه به‬ ‫ووعده مبكاف�أة كبرية ومكانة خا�صة لدى قيادة ال�سلطة‬ ‫يف العراق وحثه و�شجعه على القيام بهذه املهمة والتي‬ ‫�ستكون حم��ل تقدير واه��ت��م��ام ال��ق��ي��ادة ال��ع��راق��ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫نهاية اجلل�سة طلب ال�سيد (�إبراهيم َكاباري) من مدير‬ ‫الأمن العام (ناظم َكزار) �إمهاله مدة لغر�ض ال�سفر اىل‬ ‫كرد�ستان ودرا���س��ة الو�ضع م��ن كافة جوانبه ميداني ًا‬ ‫و�إع��ط��اء ال���ر�أي الأخ�ي�ر ب�ش�أن �إمكانية تنفيذ العملية‬ ‫ب��ن��ج��اح واف���ق امل��ذك��ور ع��ل��ى اق�تراح��ه وط��ل��ب م��ن��ه �أن‬ ‫يلتقط �صورة مع قائد احلركة الكردية (امل�لا م�صطفى‬ ‫البارزاين) عند �سفره ولقائه به‪ ,‬وكان غر�ضه من ذلك‬ ‫هو الت�أكد من م�صداقية �أق��وال��ه يف حجم عالقاته مع‬ ‫القيادة الكردية و�شخ�ص قائدها‪ .‬كانت العملية املخطط‬ ‫لها تتمثل يف �سفر املكلف بها �إىل مقر القيادة الكردية‬ ‫يف قرية (ناوپردان) التابعة لق�ضاء جومان و�أن ي�ضع‬ ‫يف ممر املنزل الذي ي�ستقبل فيه املرحوم (املال م�صطفى‬ ‫البارزاين) زواره حقيبة ملغومة بعد املوافقة وحتديد‬ ‫موعد اللقاء بينهما‪� .‬سافر ال�سيد (�إبراهيم َكاباري) �إىل‬ ‫حمافظة �أربيل ومنها �إىل قرية (ناوپردان) وفيها متكن‬ ‫من لقاء ال�سيدين (ادري�س وم�سعود م�صطفى البارزاين)‬ ‫و�أعلمهما بخطة ال�سلطات الأمنية العراقية وما كلفته به‬ ‫من دور رئي�سي يف م�ؤامرة االعتداء على حياة املرحوم‬ ‫(امل�لا م�صطفى ال��ب��ارزاين) وكافة تف�صيالت العملية‪،‬‬ ‫�شكره املذكوران على موقفه الوطني و�إخال�صه وطلبا‬ ‫منه اال�ستمرار معهم يف �أداء دوره املكلف به ب�شكل جدي‬ ‫مع احل��ذر من انك�شاف �أم��ره و�إعالمهما ق��در الإمكان‬ ‫ع��ن م�ستجدات �أح����داث ه��ذه امل����ؤام���رة‪ ،‬وم��ن ث��م قاما‬ ‫بتقدمي (�إبراهيم َكاباري) لوالدهما و�شرحا له تفا�صيل‬ ‫املعلومات التي قدمها لهما كما وبادر املرحوم (�إدري�س‬ ‫البارزاين) اللتقاط �صورة للمذكور مع وال��ده ومعهما‬ ‫ح�سب طلبه‪ .‬فور عودته �إىل بغداد التقى (با�سل حمدي‬ ‫االعرجي) عن طريق النقيب (با�سم احلديثي) والذي كان‬ ‫مكلف ًا بالتن�سيق بني الطرفني وكان حلقة الو�صل بينهما‬ ‫وهو من �ضباط مديرية الأمن العامة حيث �شرح له نتائج‬ ‫وتفا�صيل �سفره ولقائه مع قائد احلركة الكردية املرحوم‬ ‫(امل�لا م�صطفى ال��ب��ارزاين) وولديه (�إدري�����س وم�سعود‬ ‫البارزاين) و�إبراز ال�صور التي التقطها ليثبت للمذكور‬ ‫وامل�س�ؤولني الآخرين امل�شرتكني يف التخطيط والتنفيذ‬ ‫لهذه العملية متانة عالقته بالقيادة الكردية وب�شخ�ص‬ ‫قائدها وقدرته على تنفيذ ما �سيكلف به‪ ،‬بعد ذلك التقى‬ ‫مدير الأمن العام (ناظم َك��زار) والذي بدوره قدمه �إىل‬ ‫وزير الداخلية (�سعدون غيدان) والذي كانت لديه فكرة‬ ‫م�سبقة عن املذكور واملهمة املكلف بها حيث �شكره على‬ ‫موقفه الوطني وا�ستعداده للتعاون مع ال�سلطات يف‬ ‫تنفيذ هذه املهمة وجناحها ي�صب يف م�صلحة العراق‬ ‫يف ا�ستقراره وتقدمه �ضد القيادة الكردية وعالقاتها‬ ‫امل�شبوهة مع احلكومة الإيرانية‪ ،‬كما و�أ�ضاف من �أنه‬ ‫ال بد من التخل�ص من (املال م�صطفى البارزاين)‪ .‬ويف‬ ‫نف�س الوقت اظهر (�إبراهيم َك��اب��اري) للوزير اندفاعه‬ ‫وجاهزيته لتنفيذ املهمة بكل جر�أة واملزايدة على الوزير‬ ‫وتطمينه من جناحه يف حتقيق النتيجة املرجوة ب�سبب‬ ‫عالقاته الوا�سعة مع القيادة الكردية وع��دم ال�شك به‬ ‫خ�لال حت��رك��ات��ه وت�صرفاته يف املنطقة ال��ت��ي تخ�ضع‬ ‫للحركة ومركز قيادتها ب��ال��ذات‪ .‬يف نهاية اللقاء ودع‬ ‫املذكور من قبل وزير الداخلية والذي رجى له النجاح‬ ‫يف مهمته التي �أوعز للتح�ضري لها والبدء بتنفيذها وكان‬ ‫ذلك يف �شهر حزيران من عام ‪ ،1972‬حيث �سلم (با�سل‬ ‫الأعرجي) حقيبة ملغومة للمكلف (�إبراهيم َكاباري) بعد‬ ‫�أن كان قد درب من قبلهم على كيفية ا�ستعمالها و�إعدادها‬ ‫للتفجري‪� ..‬أوع��ز �إليه بال�سفر بتاريخ ‪ 15‬متوز ‪1972‬‬

‫�سعدون غيدان‬

‫بعد ت�أمني كافة امل�ستلزمات املطلوبة له من وا�سطة نقل‬ ‫وحماية لغاية اخل��ط الفا�صل بني املناطق التي حتت‬ ‫�سيطرة احلكومة العراقية واملناطق التي ت�سيطر عليها‬ ‫احل��رك��ة ال��ك��ردي��ة‪ ،‬بعد و���ص��ول امل��ذك��ور �إىل �أول نقطة‬ ‫�سيطرة للبي�شمر َكه يف منطقة برزيوه وكان فيها النقيب‬ ‫(�صابر) وبعد �أن ك�شف له عن هويته وب�أنه يريد �إي�صاله‬ ‫بال�سيد (م�سعود البارزاين) هاتفي ًا ليتحدث معه يف �أمر‬ ‫هام �إال �أن املوما �إليه اعتذر عن تلبية طلبه ب�سبب وجود‬ ‫خلل يف خط الهاتف وبعدها �سمح له مب��غ��ادرة نقطة‬ ‫التفتي�ش بعد �أن �أو�ضح له ب�أنه قد جاء مبهمة عاجلة‬ ‫وهو �ضيف لدى ال�سيد (م�سعود البارزاين)‪ .‬وهنا جاء‬ ‫دورنا لنرتك احلديث لل�سيد (�إبراهيم َكاباري) ليحدثنا‬ ‫عن بقية ف�صول احلكاية املتبقية حيث يذكر ما ن�صه‪:‬‬ ‫((ت��رك��تُ �سيطرة برزيوه وو�صلت �إىل ق�ضاء جومان‬ ‫وفيها طلبت من م�أمور بدالة الق�ضاء �إي�صايل بال�سيد‬ ‫(م�سعود البارزاين) والذي قابل طلبي بالرف�ض �إال �أنه‬ ‫قبل تو�صيلي بـ(فرن�سو احلريري) القيادي يف احلزب‬ ‫الدميقراطي الكرد�ستاين وال���ذي �أو�صلني باملذكور‬ ‫بعد �أن �أو�ضحت له مهمتي وما جئت من �أجله‪ ،‬وعدين‬ ‫ال�سيد (م�سعود البارزاين) باحل�ضور ف��ور ًا حيث كان‬ ‫يف منطقة (حاج عمران) وفرح جد ًا عندما ا�ستف�سر عن‬ ‫حايل و�أجبته على �ضوء ال�شفرة ال�سرية املتفق عليها‬ ‫بيننا (زور با�شه) وهي للداللة على جناحي يف مهمتي‪.‬‬ ‫عند ح�ضوره عانقني ورح��ب بي وهنئني على �سالمة‬ ‫الو�صول وم��ن ثم �أوع��ز للبع�ض من مرافقيه ال�ستالم‬ ‫ال�سيارة املحملة بالعبوة النا�سفة بعد �أن �أو�صاهم‬ ‫باحلفاظ عليها وعدم العبث بها ومن ثم �سلمته ال�شيك‬ ‫الذي �صرفه يل مدير الأمن العام (ناظم َكزار) بح�ضور‬ ‫(با�سل حمدي الأعرجي) مكاف�أة يل ومببلغ (‪)50000‬‬ ‫خم�سون �ألف دينار عراقي �أي ما يعادل يف ذلك الوقت‬ ‫(‪ )200000‬مائتي �ألف دوالر �أمريكي‪ ،‬و�أبقيت ال�شيك‬ ‫عندي ومل �أ�صرفه لكي يبقى دلي ًال مادي ًا قوي ًا من ادلة‬ ‫هذا املخطط الإجرامي))‪ .‬عقدت قيادة احلركة الكردية‬ ‫اجتماع ًا عاج ًال �أ���ص��درت بعده بيان ًا ن�شرته من خالل‬ ‫�صحيفة الت�آخي اليومية التي كانت ت�صدرها يف بغداد‬ ‫باللغة العربية ت�ضمن اتهامها للأجهزة الأمنية العراقية‬ ‫مبحاولة التعر�ض حلياة قائد احل��رك��ة الكردية (املال‬ ‫م�صطفى ال��ب��ارزاين) من خ�لال �إر�سالها لأح��د عمالئها‬ ‫حمم ًال بعبوة نا�سفة واال�ستحواذ على كافة الأدلة التي‬ ‫تدين تلك الأجهزة على تخطيطها وحماولة تنفيذها لهذه‬ ‫اجلرمية النكراء كما فاحتت احلكومة العراقية بتفا�صيل‬ ‫املحاولة و�أ�شخا�صها والأدلة املتح�صلة عن طريق العميل‬ ‫امل��زدوج (�إبراهيم َك��اب��اري)‪ ،‬كعادتها �أنكرت ال�سلطات‬ ‫العراقية علمها و�أي دور لها يف هذه العملية واعتربته‬ ‫حادث ًا خمتلق ًا وبعد الت�شاور مت ت�شكيل جلنة حتقيقية‬

‫�صدام ح�سني‬

‫م�صطفى البارزاين‬

‫م�شرتكة من ال�سادة املذكورين �أدناه‪-:‬‬ ‫‪ -1‬املرحوم عبد اخلالق ال�سامرائي‪ :‬ع�ضو القيادتني‬ ‫القومية والقطرية حل��زب البعث العربي اال�شرتاكي‬ ‫وع�ضو جمل�س قيادة الثورة‪.‬‬ ‫‪ -2‬املرحوم مكرم الطالباين‪ :‬احلزب ال�شيوعي العراقي‪/‬‬ ‫وزير الري‪.‬‬ ‫‪ -3‬الدكتور حممود عثمان‪ :‬ع�ضو املكتب ال�سيا�سي‬ ‫للحزب الدميقراطي الكرد�ستاين‪.‬‬ ‫‪ -4‬املرحوم �سامي عبد الرحمن‪ :‬وزير �ش�ؤون ال�شمال‪.‬‬ ‫‪ -5‬املرحوم عزيز �شريف‪ :‬ع�ضو جلنة ال�سلم والت�ضامن‬ ‫العاملي‪.‬‬ ‫‪ -6‬امل��رح��وم حبيب ك��رمي‪� :‬سكرتري املكتب ال�سيا�سي‬ ‫للحزب الدميقراطي الكرد�ستاين‪.‬‬ ‫انتقل (وما زال الكالم لل�سيد �إبراهيم َكاباري) رئي�س‬ ‫و�أع�����ض��اء ال��ل��ج��ن��ة التحقيقية �إىل ق�صر ال�����س�لام يف‬ ‫ج��وم��ان وب���د�أ التحقيق معي وال���ذي ا�ستغرق ثماين‬ ‫�ساعات متوا�صلة وه��ن��ا ي��ج��در الإ���ش��ارة ب����أن النقيب‬ ‫(با�سم احلديثي) عندما التقيته قبيل �سفري من بغداد‬ ‫�إىل كرد�ستان للمرة الأوىل رجاين لأجلب له كمية من‬ ‫الع�سل اجليد لكونه يعاين من قرحة املعدة وحتدثت‬ ‫بذلك لل�سيدين (�إدري�س وم�سعود البارزاين) وبدورهما‬ ‫ج��ه��زاين ب�صفيحة م��ن الع�سل اجلبلي اجليد �سلمتها‬ ‫للمذكور عند عودتي �إىل بغداد حيث �شكرين على ذلك‬ ‫ومن الطريف ذكره �إنكار النقيب (با�سم احلديثي) عند‬

‫ناظم كزار‬

‫التحقيق معه من قبل اللجنة التحقيقية يف بغداد �أية‬ ‫�صلة ل��ه ب��ي وت���أك��ي��ده بعدم معرفته لأي �شخ�ص بهذا‬ ‫اال�سم وبهذه املوا�صفات‪ ،‬وعندما ا�ستف�سر منه ع�ضو‬ ‫اللجنة التحقيقية (مكرم الطالباين) عن �أ�سباب ا�صفرار‬ ‫لونه؟ وه��ل هو خائف؟ رد عليه ب�أنه غري خائف وان‬ ‫�سبب ا�صفرار لونه يعود �إىل كونه م�صاب بداء قرحة‬ ‫املعدة‪ ،‬عندها تبادل رئي�س و�أع�ضاء اللجنة التحقيقية‬ ‫النظرات فيما بينهم‪ .‬ال زلنا واحلديث لل�سيد (�إبراهيم‬ ‫َكاباري)‪(( :‬لقد حاولت احلكومة العراقية نقل التحقيق‬ ‫�إىل حمافظة بغداد بذريعة كون �أغلب املتهمني الواردة‬ ‫�أ���س��م��ا�ؤه��م يف ه��ذه امل��ح��اول��ة ي��ت��واج��دون فيها �إال �أن‬ ‫امل��رح��وم (امل�لا م�صطفى ال��ب��ارزاين) رف�ض وب�إ�صرار‬ ‫توجهي �إليها لغر�ض احل�ضور �أم��ام اللجنة التحقيقية‬ ‫خ��وف�� ًا م��ن ان��ت��ق��ام ال�سلطات ال��ع��راق��ي��ة م��ن��ي))‪ .‬نرتك‬ ‫احلديث مع ال�سيد (�إبراهيم َك��اب��اري) ون�سرت�سل يف‬ ‫�إكمال ف�صول الق�ضية حيث تو�صلت اللجنة املذكورة‬ ‫�إىل قناعة كاملة يف م�س�ؤولية الأجهزة الأمنية العراقية‬ ‫ب�شخ�ص وزير الداخلية (�سعدون غيدان) ومدير الأمن‬ ‫العام (ناظم َك��زار) يف التخطيط وحماولة تنفيذ هذه‬ ‫اجلرمية امل�ستهدفة حلياة قائد احلركة الكردية �إال �أن‬ ‫نتائج التحقيق ك�سابقاتها �أهملت م��ن قبل احلكومة‬ ‫العراقية وحفظت يف �أدراج مكاتب م�س�ؤوليها دون �أية‬ ‫نتيجة ب�سبب م�س�ؤوليتها املبا�شرة عن هذه العملية‪ .‬ومن‬ ‫�أجل توثيق ذلك ر�أينا من ال�صواب �أن نعرج على ما كتبه‬ ‫ال�سيد (م�سعود البارزاين) يف كتابه (البارزاين واحلركة‬ ‫التحررية الكردية) حول هذه املرحلة من ف�صول التحقيق‬ ‫ون�ص ما ذكره‪�(( :‬أقبلت اللجنة �إىل (ناوپردان) فو�ضعنا‬ ‫ك��ل م��ا ح�صلنا عليه م��ن ال��دالئ��ل بت�صرفها و�أح�ضرنا‬ ‫(�إبراهيم َك��اب��اري) فاعرتف بكل �شيء مبدئي ًا باليوم‬ ‫الأول الت�صاله بـ(ناظم َك��زار) حتى �أخ��ر مرحلة وذكر‬ ‫�أ�سماء بع�ض ال�ضباط الذين �شاركوا يف امل�ؤامرة كاملقدم‬ ‫(با�سل الأعرجي) ما �أن نطق با�سم (با�سل) حتى انربى‬ ‫(عبد اخلالق ال�سامرائي) وطلب منه �أن ي�صفه له‪ ،‬ف�أجابه‬ ‫عمره ‪� 35‬سنة و�شعر ر�أ�سه ك�ستنائي وعيناه زرقاوان‬ ‫ويف وجهه ندوب ت�شبه �آثار الإ�صابة باجلدري �أو �شبيه‬ ‫بها‪ ،‬و�أعطاه و�صف ًا دقيق ًا ل�ساعة املع�صم التي ر�آها يف‬ ‫يده واخلامت الذي يزين �إ�صبعه‪ ،‬وعند و�صوله هذا احلد‬ ‫من الو�صف �أ�سكته (عبد اخلالق) قائ ًال‪(( :‬ب�س‪ ...‬ب�س‬ ‫�إن و�صف ًا كهذا ال ميكن �أن يكون من وحي املخيلة ف�أنا‬ ‫الذي �ضممت (با�س ًال) هذا �إىل احلزب وانا مت�أكد الآن‬ ‫ب�أن (�إبراهيم) �صادق يف �أقواله و�س�أعود و�أ�ضع هذه‬ ‫احلقائق �أمام قيادتنا وال �أدري ماذا �سيفعلون بها‪ ،‬ولكن‬ ‫يبدو �أنهم ينحدرون �إىل ال��ه��اوي��ة))‪ .‬وي�ضيف ال�سيد‬ ‫(م�سعود البارزاين)‪(( :‬مل يقوموا باتخاذ �أية �إجراءات‬ ‫حتى قيام ( َكزار) مبحاولته االنقالبية وعند ذلك اعرتف‬

‫خم�ص�صات رئي�س الوزراء‬ ‫تخ�ضع لال�ستقطاع‬ ‫مثنى محمد سعيد الجبوري‬

‫يِف منت�صف اخلم�سينات من القرن املا�ضي‪� ..‬صدرت (الإرادة امللكية) بـ�إيفاد رئي�س الوزراء‬ ‫املرحوم (علي جودة الأيوبي) �إىل (نيويورك) حل�ضور اجتماعات اجلمعية العمومية للأمم‬ ‫املتحدة يف دورتها ال�سنوية املعتادة‪ ..‬ت�ضمنت خطه ال�سفر مغادرة بغداد اىل بريوت‪ ،‬ومنها‬ ‫اىل نيويورك والعودة بخط ال�سري ذاته‪ ..‬بعد انتهاء املهمة عاد رئي�س الوزراء اىل بريوت‬ ‫واقت�ضت بع�ض الأمور ال�سيا�سية امل�ستجدة الذهاب اىل دم�شق‪ ،‬لذلك ا�ست�أجر �سيارة �أجرة‬ ‫يف بريوت للذهاب اىل دم�شق وبعد انتهاء املهمة‪ ،‬عاد من دم�شق اىل بغداد‪ ..‬عند �صرف قوائم‬ ‫خم�ص�صات ال�سفر‪ ،‬الحظ ان هناك ا�شارة با�ستقطاع مبلغ (ع�شرة دنانري) من م�صاريف ال�سفر‪،‬‬ ‫ولدى ا�ستي�ضاحه عن ماهية ذلك اال�ستقطاع؟ �أجيب‪ ..‬انها اجرة �سيارة التاك�سي التي ذهبت‬ ‫بها اىل دم�شق‪ ،‬اذ مل يت�ضمن الإيفاد �أية ا�شارة اىل هذه ال�سفرة‪ ،‬لهذا مت حتميلها ل�شخ�صكم‪..‬‬ ‫�س ّكت املرحوم الأيوبي وتقبل النتيجة‪ ..‬املرحوم الأيوبي من ال�ضباط العراقيني الذين‬ ‫�شاركوا بالثورة العربية التي اندلعت يف احلجاز يف حزيران (‪ )١٩١٦‬بقيادة ال�شريف ح�سني‬ ‫وعاد اىل بالده مع بقيه ال�ضباط الذين رافقوا امللك في�صل االول لت�أ�سي�س الدولة العراقية‬ ‫احلديثة وهو والد زوجة الدكتور عدنان الباچة چي الدبلوما�سي العراقي املرموق يف �أو�ساط‬ ‫االمم املتحدة بحكم املنا�صب الدبلوما�سية التي ا�ضطلع بها هناك ولفرتات طويلة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل �أ�شغاله ملوقع وزارة اخلارجية خالل منت�صف ال�ستينات من القرن املا�ضي‪� ..‬أطال الله يف‬ ‫عمره ومتعه بال�صحة الدائمة‪ ..‬ورحم الله عمه املرحوم علي جودة الأيوبي بقدر ما قدمه من‬ ‫خدمات لبلده‪.‬‬

‫النظام ب�أن م�ؤامرة ‪� 29‬أيلول ‪ 1971‬وم�ؤامرة ‪ 15‬متوز‬ ‫‪ 1972‬كانت من تدبري (ناظم َكزار) وبدفع من اخلارج‬ ‫و�أنه كان بالأ�صل من اخلونة))‪ .‬من اجل زيادة الفائدة‬ ‫فيما نتحدث عنه ويف حديث ذي �صلة ورد يف كتاب‬ ‫(�شامل عبد القادر) املعنون بـ(اتفاقية اجلزائر والأ�سرار‬ ‫الكاملة النهيار احلركة الكردية امل�سلحة يف �آذار ‪)1975‬‬ ‫على ل�سان ال�سيد م�سعود البارزاين وهذا ن�صه‪(( :‬جرت‬ ‫حم��اول��ة �أخ���رى يف ‪ 15‬مت��وز ‪ 1972‬ال�ستهداف حياة‬ ‫ال���ب���ارزاين الأب �أي�����ض�� ًا وال��ت��ي ك�شفها م��واط��ن كردي‬ ‫�سوري يدعى (�إبراهيم َكاباري) ال��ذي حقق معه (عبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي) منذ قدومه �ضمن اللجنة احلكومية‬ ‫وكان (ال�سامرائي) مقتنع ًا كما ي�ؤكد الأ�ستاذ (م�سعود‬ ‫البارزاين) �أن احلكومة وراء هذه العملية))‪ .‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ما ورد يف نف�س امل�صدر حيث يقول ال�سيد (م�سعود‬ ‫ال��ب��ارزاين)‪(( :‬ذك���رين ج�لال الطالباين ب�أنه يف العام‬ ‫‪ 1983‬عندما كان يف بغداد يتفاو�ض �سمع من (�صدام)‬ ‫�أن حماولة اغتيال الوالد يف يوم ‪� 29‬أيلول ‪ 1971‬كان‬ ‫بعلم منه وب��اع�تراف��ه ه��و نف�سه و�أن���ه �أب���دى �أ�سفه لأن‬ ‫العملية باءت بالف�شل ومل ي�صب البارزاين ب�سوء كما‬ ‫كان م�أموال))‪ .‬اجلدير ذكره هو اعتقال رئي�س اللجنة‬ ‫التحقيقية (عبد اخلالق ال�سامرائي) بعد عام من هذا‬ ‫احل���ادث حيث ات��ه��م مب���ؤام��رة (ن��اظ��م َك����زار) يف متوز‬ ‫‪ 1973‬وحكم عليه بالإعدام وال��ذي مل ينفذ بحقه حتت‬ ‫�ضغوط داخ��ل��ي��ة وخ��ارج��ي��ة ملكانة امل��ذك��ور وعالقاته‬ ‫الوا�سعة وات�صافه باالعتدال يف مواقفه حيث ا�ستبدل‬ ‫احلكم بال�سجن امل�ؤبد وبعد �أن ق�ضى �ست �سنوات منه‬ ‫يف �سجن ان��ف��رادي يف غرفة يف مبنى ع��م��ارة احلياة‬ ‫التابعة للمخابرات العامة بالقرب من الق�صر الأبي�ض‪،‬‬ ‫ويف متوز من عام ‪ 1979‬وبعد تويل (�صدام ح�سني)‬ ‫ال�سلطة زج ا�سمه فيما ي�سمى مب�ؤامرة (حممد عاي�ش)‬ ‫عندما نه�ض (علي ح�سن املجيد) يف قاعة اخللد وذكر‬ ‫ب���أن امل���ؤام��رات ل��ن تنتهي وال��ع��راق ل��ن ي�ستقر و(عبد‬ ‫اخلالق ال�سامرائي) يتنف�س‪ ،‬ورد عليه الرئي�س العراقي‬ ‫ال�سابق (�صدام ح�سني) والذي كان جال�س ًا على من�صة‬ ‫القاعة بعد �أن م�سك �شاربه على طريقة العادات والتقاليد‬ ‫الع�شائرية قائ ًال‪�(( :‬أب�شر من هذا ال�شارب �أخذه))‪� ،‬أعدم‬ ‫رمي ًا بالر�صا�ص يف يوم ‪� 8‬آب ‪ 1979‬مع بقية القيادات‬ ‫احلزبية من الذين نفذ بحقهم حكم الإع��دام ال�صادر من‬ ‫حمكمة حزبية �شكلية‪ ..‬يف اخلتام �أرجو �أن ينال مقايل‬ ‫هذا ر�ضا القراء الأعزاء وغايتي ك�شف بع�ض الأحداث‬ ‫والوقائع ال�سيا�سية التاريخية التي مر بها العراق يف‬ ‫�سبعينيات القرن املا�ضي والتي كانت لها عالقة بالق�ضية‬ ‫الكردية واحللول ال�سلمية لها على �ضوء بيان احلادي‬ ‫ع�شر من �آذار ‪ 1970‬املوقع واملتفق عليه بني احلكومة‬ ‫العراقية واحلركة الكردية وامل�شاكل واملعوقات التي‬ ‫طر�أت على هذا االتفاق وو�صول احلالة �إىل القطيعة بني‬ ‫الطرفني وهنا ال بد يل من �أن �أ�شري �إىل ت�سا�ؤل البع�ض‬ ‫عن الطرف امل�سبب يف ف�شل هذا االتفاق وو�صول الأمور‬ ‫�إىل الو�ضع ال��ذي اجل���أ احلكومة العراقية ممثلة يف‬ ‫�شخ�ص نائب الرئي�س العراقي (�صدام ح�سني) لالتفاق‬ ‫مع �شاه �إيران يف عام ‪ 1975‬يف اجلزائر وتنازلها عن‬ ‫ن�صف �شط العرب وبع�ض املناطق الربية احلدودية‬ ‫من �أجل و�ضع نهاية للحركة الكردية وانهاء ن�شاطاتها‬ ‫املعادية لها‪ .‬يف خطوة غري موفقة ت�سببت يف الأ�ضرار‬ ‫مب�صالح العراق ال�سيا�سية واالقت�صادية والدخول الحق ًا‬ ‫يف حروب و�صراعات كلفت ال�شعب العراقي الكثري من‬ ‫ال�ضحايا من القتلى وامل�صابني واملفقودين بالإ�ضافة‬ ‫�إىل اخل�سائر املادية التي حلقت بالعراق و�إعادته �سنني‬ ‫كثرية �إىل ال��وراء لقد كان الأج��در باحلكومة العراقية‬ ‫�أن تركن �إىل حكم العقل وتلج�أ �إىل احل��وار والتفاهم‬ ‫يف ح��ل م�شاكلها م��ع �شعبها ال��ك��ردي وه��ي بت�صرفها‬ ‫غري العقالين هذا ينطبق عليها املثل ال�شعبي العراقي‬ ‫ال���دارج‪(( :‬ال حظت برجيلها وال خ��ذت �سيد ع��ل��ي)) ال‬ ‫�أج��ان��ب ال�صواب عندما �أذك��ر ع��دم تربئة الطرفني من‬ ‫عوامل التق�صري و�سوء النوايا وانعدام الثقة الحقا �إال‬ ‫انني ال بد يل �أن �أ�شري �إىل م�س�ألة تعود �إىل طبيعة النظام‬ ‫العراقي ال�سابق احلاكم و�سلطة حزب البعث فيه وعدم‬ ‫تقبله ل�صيغة الدميقراطية يف احلكم عملي ًا واقت�صار‬ ‫ذلك على ال�شعارات فقط وبالتايل عدم قبوله مب�شاركة‬ ‫�أي جهة �أو حزب �أو فئة معه يف ال�سلطة م�شاركة فعلية‬ ‫وحقيقية واقت�صار امل�شاركات مع تنظيمات تابعة له �أو‬ ‫وهمية كارتونية حيث مل يتمكن من ا�ست�ساغة �أي طرف‬ ‫معه وهذا ما ح�صل مع احلزب الدميقراطي الكرد�ستاين‬ ‫والح���ق��� ًا م��ع احل����زب ال�����ش��ي��وع��ي ال��ع��راق��ي وح��ت��ى مع‬ ‫التنظيمات وال�شخ�صيات املمثلة للتيار القومي العربي‪.‬‬ ‫م�سك اخلتام �شكري وتقديري لل�سيد (�إبراهيم َكاباري)‬ ‫على �إتاحته الفر�صة لنا يف احلديث معه عن هذه احلكاية‬ ‫التي عا�ش ف�صولها متمنيني له ال�صحة وال�سالمة‪ ،‬كما‬ ‫�أودع قرائي الأعزاء الذين �أثقلت عليهم من خالل �إطالتي‬ ‫احل��دي��ث معهم‪ ،‬ودع��ائ��ي لهم بالنجاح والتوفيق يف‬ ‫حياتهم‪ ..‬الله من وراء الق�صد‪.‬‬ ‫م�صادر املقال‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�سعود البارزاين‪ -‬البارزاين واحلركة التحررية‬ ‫ال��ك��ردي��ة ‪ -‬اجل���زء ال��ث��ال��ث‪ -‬مطبعة وزارة ال�ترب��ي��ة ‪-‬‬ ‫�أربيل‪2002‬‬ ‫‪ -2‬كري�س كوت�شريا‪ -‬م�سرية الكرد الطويلة ‪ -‬دار �آرا�س‬ ‫ �أربيل ‪2014‬‬‫‪� -3‬شامل عبد القادر‪ -‬اتفاقية اجلزائر والأ�سرار الكاملة‬ ‫النهيار احلركة الكردية امل�سلحة يف �آذار عام ‪- 1975‬‬ ‫دار املجلة ‪ -‬بغداد ‪2016‬‬ ‫‪ -4‬مقابلتي مع ال�سيد �إبراهيم ال َكاباري يف مدينة �أربيل‬ ‫بتاريخ ‪ 9‬ماي�س ‪.2018‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫عبد اهلل الثاين يف‬ ‫البحرين بعد الكويت‬

‫�أج��رى العاهل الأردين امللك عبد الله الثاين مع عاهل البحرين‬ ‫امل�ل��ك حمد ب��ن عي�سى �آل خليفة حم��ادث��ات تناولت التطورات‬ ‫الإقليمية والعالقات الثنائية‪ ،‬وذلك بعد حمادثاته يف الكويت مع‬ ‫ال�شيخ �صباح الأحمد‪.‬وقدم امللك عبد الله الثاين خالل زيارته التي‬ ‫بد�أها ليل الثالثاء ـ الأربعاء واجب العزاء للملك حمد بن عي�سى‬ ‫بوفاة ال�شيخة هالة بنت دعيج �آل خليفة‪.‬ون�شرت �صفحة الديوان‬ ‫امللكي البحريني على �شبكة التوا�صل االجتماعي (تويرت) �صورا‬ ‫للملكني خالل اللقاء‪.‬وكان العاهل الأردين و�أمري الكويت ال�شيخ‬ ‫�صباح الأحمد �أكدا حر�صهما الكامل على تو�سيع قاعدة التعاون‬ ‫امل�شرتك‪ ،‬وال �سيما يف املجاالت االقت�صادية والتجارية‪ ،‬وزيادة‬ ‫حجم اال�ستثمارات الكويتية يف اململكة يف ع��دد من القطاعات‬ ‫احليوية‪.‬وقال بيان �أردين �إن املحادثات الأردن �ي��ة ـ الكويتية‬ ‫تناولت التطورات الإقليمية الراهنة‪ ،‬حيث �أك��د امللك عبد الله‬ ‫الثاين وال�شيخ �صباح الأحمد خ�لال املباحثات التي ج��رت يف‬ ‫ق�صر د�سمان‪ ،‬يوم الثالثاء‪ ،‬وح�ضرها عدد من كبار امل�س�ؤولني‬ ‫يف البلدين‪ ،‬اعتزازهما بامل�ستوى املتميز ال��ذي و�صلت �إليه‬ ‫العالقات الأردنية الكويتية‪.‬وت�أتي زيارة العاهل الأردين للكويت‬ ‫قبل زيارته ململكة البحرين غ��داة م�شاركته يف قمة مكة املكرمة‬ ‫التي دعا لها خ��ادم احلرمني ال�شريفني مب�شاركة من �أم�ير دولة‬ ‫الكويت ونائب رئي�س دول��ة الإم��ارات العربية املتحدة من �أجل‬ ‫دعم الأردن وجتاوز �أزمته االقت�صادية‪.‬و�أعرب العاهل الأردين‬ ‫عن تقدير الأردن الكبري ملواقف دولة الكويت بقيادة ال�شيخ �صباح‬ ‫الأحمد اجلابر ال�صباح التاريخية والداعمة للبالد‪ ،‬والوقوف �إىل‬ ‫جانبه يف خمتلف الظروف‪ ،‬وما تبديه دوما من ا�ستعداد لدعم‬ ‫اقت�صاده‪.‬وجرى الت�أكيد‪ ،‬خالل املباحثات‪ ،‬على �أهمية ا�ستمرار‬ ‫التن�سيق والت�شاور بني البلدين ال�شقيقني‪ ،‬حيال خمتلف الق�ضايا‬ ‫وال�ت�ح��دي��ات الإقليمية‪ ،‬ومب��ا ي�سهم يف حتقيق م�صالح الأمة‬ ‫العربية‪ ،‬وخدمة ق�ضاياها العادلة‪.‬وتناولت املحادثات �أي�ضا‬ ‫امل�ستجدات الراهنة على ال�ساحة الإقليمية‪ ،‬حيث مت الت�أكيد‬ ‫على �ضرورة التو�صل �إىل حلول �سيا�سية للأزمات التي ت�شهدها‬ ‫املنطقة‪ ،‬وموا�صلة جهود احلرب على الإرهاب‪� ،‬ضمن نهج �شمويل‪.‬‬

‫جمهورية العراق‬ ‫وزارة النفط‬ ‫�شركة نفط مي�سان (�ش‪.‬ع)‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫�إذا كان الغرب يهدد رو�سيا بال�سالح النووي فبوتني لديه ك�أ�س العامل‬ ‫ك�ب�ير‪ ،‬حيث تتنحى اجل��وان��ب ال�سيا�سية‬ ‫جانبا وتفر�ض كرة القدم نف�سها على امل�شهد‪،‬‬ ‫لكن الو�ضع رمب��ا يختلف يف �أول ن�سخة‬ ‫من البطولة حتت�ضنها رو�سيا‪ ،‬ثم تت�سلمها‬ ‫ق�ط��ر يف ال� ��دورة ال �ت��ي تليها ع��ام ‪.2022‬‬ ‫ورغم ما يحمله احت�ضان مو�سكو ثم الدوحة‬ ‫لفعاليات البطولة الأب��رز من �أ�سئلة حول‬ ‫م�صداقية الفيفا يف ق��رار اختيار العا�صمة‬ ‫امل�ست�ضيفة لك�أ�س العامل‪� ،‬إال � ّأن م�شجعي كرة‬ ‫القدم ال يكرتثون �إال لأمر واحد فقط‪ ،‬وهو‬ ‫الرتكيز على منتخباتهم امل�شاركة بامل�سابقة‬ ‫والع�ب�ي�ه��م املف�ضلني‪ ،‬وال � �ش��يء مي�ك��ن �أن‬ ‫يحوّ ل �أنظارهم بعيدا عن املالعب‪.‬وتع ّر�ض‬ ‫رئي�س الفيفا ال�سابق ال�سوي�سري جوزيف‬ ‫ب�لات��ر‪ ،‬ع�ن��د �إع�لان��ه �أن اللجنة التنفيذية‬ ‫لالحتاد الدويل لكرة القدم اختارت رو�سيا‬ ‫ال�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2018‬وقطر‬

‫ال �شك �أن ك�أ�س العامل التي ت�ست�ضيفها رو�سيا‬ ‫من ‪ 14‬يونيو �إىل ‪ 15‬يوليو فر�صة لرو�سيا‬ ‫من �أجل ا�ستعرا�ض حداثتها‪ ،‬ومت ّثل �أي�ضا‬ ‫فر�صة ثمينة لدى الرئي�س الرو�سي فالدميري‬ ‫بوتني من �أجل ا�ستعرا�ض �أهمية بالده على‬ ‫ال�ساحة العاملية من الزاوية الريا�ضية كما‬ ‫هو احلال على ال�صعيد ال�سيا�سي‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫ي�شبهه متابعون ببطولة الألعاب الأوملبية عام‬ ‫‪ 1936‬حيث ا�ستغل هتلر املنا�سبة الريا�ضية‬ ‫ل�ل�تروي��ج وال��دع��اي��ة لنظامه الدكتاتوري‪.‬‬ ‫ورغ��م املخاوف من ممار�سات عن�صرية يف‬ ‫امل��ون��دي��ال م��ن قبل اجل��ان��ب ال��رو��س��ي �أمام‬ ‫تق�صري وا�ضح من الفيفا‪ ،‬تقبل اجلماهري‬ ‫على اللعبة املف�ضلة لديهم وتغ�ض النظر عن‬ ‫اخلالفات ال�سيا�سية‪.‬وعادة ما تخلو بطولة‬ ‫ك�أ�س العامل‪� ،‬أهم و�أب��رز بطوالت كرة القدم‬ ‫حول العامل‪ ،‬من االعتبارات ال�سيا�سية ب�شكل‬

‫ملونديال ‪ ،2022‬النتقادات الذعة حيث �شكك‬ ‫الكثريون يف نزاهة قرارات الفيفا واعتربوا‬ ‫�أن ق��ادت�ه��ا يف زي��وري��خ لي�سو مب �ن ��أى عن‬ ‫�شبهات ف�ساد بل تخطوا احلدود بقراراتهم‬ ‫تلك‪.‬لكنّ ع�شاق كرة القدم لن يتخلوا عنها‬ ‫بل ما زال��وا مت�شبثني بالتمتع بهذه اللعبة‬ ‫الأكرث �شعبية مهما كان ا�سم البلد امل�ست�ضيف‬ ‫ك�م��ا ق ��ال ال �ك��ات��ب ال�بري �ط��اين ن�ي��ك كوهني‬ ‫يف �صحيفة ال �غ��اردي��ان‪.‬وي �� �ض �ي��ف “اقر�أ‬ ‫ال�صحف الريا�ضية �أو �أترك الأمر ل�ضمريك‪،‬‬ ‫و�ستكت�شف يف ك��ل الأح� ��وال �أن ال �ع��امل ال‬ ‫يكرتث لقرارات الفيفا‪ ،‬ولكن �سيقف وي�ؤدي‬ ‫لها التحية �أي�ض ًا”‪ .‬وتابع كوهني �ساخرا‬ ‫“�أنا ال �أدعي الف�ضيلة‪ ،‬و�سوف �أنتهي من‬ ‫كتابة هذا املقال ثم �أذه��ب لأتفح�ص تقارير‬ ‫حول كيف �سي�صل ماركو�س را�شفورد (العب‬ ‫منتخب �إن�ك�ل�ترا) �إىل قمة جم��ده متاما”‪.‬‬

‫كيم دعا ترامب لزيارة بيونغ يانغ بعد‬ ‫"التحول اجلذري"يف العالقات الثنائية‬ ‫قبل دون��ال��د ت��رام��ب دع��وة م��ن الزعيم الكوري‬ ‫ال�شمايل كيم جونغ �أون لزيارة بيونغ يانغ خالل‬ ‫قمتهما التاريخية يف �سنغافورة‪ ،‬على ما �أكدت‬ ‫وكالة الأنباء الكورية ال�شمالية الر�سمية ام�س‬ ‫الأرب��ع��اء‪ ،‬فيما �أع ��رب الرئي�س الأم��ري�ك��ي عن‬ ‫ارتياحه لتجنيب العامل “كارثة نووية”‪.‬‬ ‫ويف تقريرها الأول عن القمة التي عقدت الثالثاء‬ ‫يف �سنغافورة‪ ،‬ر�أت الوكالة �أن هذا اللقاء غري‬ ‫امل�سبوق ميهد لـ”حتول جذري” م�ضيفة �أن “كيم‬ ‫جونغ �أون دع��ا ترامب ل��زي��ارة بيونغ يانغ يف‬ ‫وقت منا�سب وترامب دعا كيم جونغ �أون لزيارة‬ ‫الواليات املتحدة”‪.‬‬ ‫كما �أكدت �أن ترامب حتدث عن “رفع العقوبات”‬ ‫عن بيونغ يانغ‪.‬من جهته كتب ترامب يف تغريدة‬ ‫ليل الثالثاء الأربعاء “العامل خطا خطوة كبرية‬ ‫اىل الوراء (مبتعدا) عن كارثة نووية حمتملة‪ .‬ال‬ ‫مزيد من عمليات اطالق ال�صواريخ او التجارب‬ ‫النووية او االبحاث! الرهائن عادوا �إىل الوطن‬ ‫وهم مع عائالتهم‪� .‬شكرا ايها القائد كيم‪ ،‬يومنا‬ ‫�سويا ك��ان تاريخيا!”‪ .‬غ�ير �أن��ه مل يو�ضح �إن‬ ‫ك��ان قبل ال��دع��وة ل��زي��ارة بيونغ يانغ‪.‬ون�شرت‬ ‫�صحيفة “رودونغ �سينمون” الر�سمية الكورية‬

‫ال�شمالية �صباح االربعاء على �صفحتها الأوىل‬ ‫�صور امل�صافحة التاريخية بني ترامب وكيم �أمام‬ ‫�صف من الأعالم الأمريكية والكورية ال�شمالية‪.‬‬ ‫وعنونت “لقاء القرن يفتح عهدا جديدا يف تاريخ‬ ‫العالقات” بني البلدين ال�ع��دوي��ن‪.‬ومل يكن من‬ ‫املمكن ت�صور لقاء كهذا قبل �أ�شهر قليلة يف وقت‬ ‫كان ترامب وكيم يتبادالن الإهانات ال�شخ�صية‬ ‫والتهديدات بحرب نووية ب�صورة �شبه يومية‪.‬‬ ‫ “ا�ستعرا�ض م��ن ت�ل�ف��زي��ون ال��واق��ع ب��دون‬‫م�ضمون” لكن بالرغم من الأ� �ص��داء الإعالمية‬ ‫الهائلة للقمة‪ ،‬ف��إن نتائجها امللمو�سة وال �سيما‬ ‫ب�ش�أن م�س�ألة نزع ال�سالح النووي اجلوهرية‪،‬‬ ‫تبقى مو�ضع ت�شكيك‪ ،‬ونددت �صحيفة “�سانكي”‬ ‫اليابانية املحافظة بـ”ا�ستعرا�ض من تلفزيون‬ ‫ال ��واق ��ع‪ ″‬و�إع �ل��ان م���ش�ترك “بال م�ضمون”‪.‬‬ ‫و�إن كان كيم تعهد مرة جديدة بـ”نزع ال�سالح‬ ‫ال�ن��ووي الكامل م��ن �شبه اجل��زي��رة الكورية”‪،‬‬ ‫�إال �أن ه��ذه ال�صيغة التي تعتمدها بيونغ يانغ‬ ‫ال ت�ستجيب �إط�ل�اق��ا للمطالب ال �ت��ي تطرحها‬ ‫الواليات املتحدة منذ زمن طويل‪ ،‬م�شرتطة �أن‬ ‫تكون عملية نزع �سالح كوريا ال�شمالية النووي‬ ‫“كاملة وميكن التثبت منها وال عودة عنها”‪.‬‬

‫‪Republic of Iraq‬‬ ‫‪Ministry of Oil‬‬ ‫)‪Missan Oil Company (G.C‬‬

‫دعوة تقدمي العطاء‬ ‫العراق‪ /‬وزارة النفط‪� /‬شركة نفط مي�سان‬ ‫اىل‪� :‬شركات املقاوالت واملقاولني‬ ‫م‪/12 :‬مي�سان‪ 2018/‬واخلا�صة بـ(تهيئة ال�ساحة الرتابية مع القاعدة الكونكريتية جلهاز احلفر ‪ OW23‬للبئر(‪ L-16‬م�شرف) يف حقل العمارة) اعالن ثاين‬ ‫‪-1‬ي�س ّر �شركة نفط مي�سان دعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني من ذوي اخلربة ممن يحملون هوية ت�صنيف املقاولني نافذة لعام ‪ 2018‬وبدرجة ت�صنيف اخلام�س‪ /‬ان�شائي (كحد ادنى)‬ ‫لتقدمي عطاءاتهم للعمل اعاله املحددة كلفته التخمينية بـ (‪ )422.855.000‬اربعمائة واثنان وع�شرون مليون وثمامنائة وخم�سة وخم�سون الف دينار عراقي (�ضمن تخ�صي�صات‬ ‫املوازنة الت�شغيلية) ومبدة تنفيذ (‪ )150‬يوم‪.‬‬ ‫‪-2‬ان وثيقة الدعوة لتقدمي العطاء التي تتبع االعالن عن املناق�صة العامة لهذا امل�شروع �ستن�شر يف ال�صحف الوطنية (ال�صباح اجلديد‪ ،‬العراق االخبارية‪ ،‬امل�شرق)‪.‬‬ ‫‪�-3‬سيتم تنفيذ العطاء من خالل اجراءات العطاءات التناف�سية الوطنية التي حددتها تعليمات تنفيذ العقود احلكومية العامة رقم (‪ )2‬ل�سنة ‪ 2014‬باعتماد الوثائق القيا�سية ال�صادرة عن‬ ‫وزارة التخطيط ومفتوح جلميع املناق�صني‪.‬‬ ‫‪-4‬على مقدمي العطاءات امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات ا�ضافية االت�صال ب�شركة نفط مي�سان‪ /‬هي�أه امل�شاريع‪ /‬ق�سم الت�صاميم‬ ‫‪ designs@moc.oil.gov.iq‬وخالل �ساعات الدوام الر�سمي اعتبارا من ال�ساعة التا�سعة �صباحا ولغاية ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا وكما مو�ضحة بوثائق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪-5‬معايري التقييم والت�أهيل‪-:‬‬ ‫تقدمي امليزانية العامة (مربحة) املدققة من قبل حما�سب خمت�ص وفقا للقانون تبني الو�ضع املايل لل�سنتني االخرية كحد ادنى مالحظة‪ :‬اذا كان لل�شركات اعمال منفذة يف ال�سنوات التي‬‫ت�سبق االزمة املالية فقط (على اعتبار ان �شهر حزيران من عام ‪ 2014‬هو تاريخ بدء االزمة املالية) فعليها تقدمي احل�سابات اخلتامية الرابحة الخر �سنتني والتي ت�سبق عام ‪.2014‬‬ ‫ على مقدم العطاء توفري ال�سيولة النقدية اخلا�صة بامل�شروع ومببلغ ال يقل عن (‪ )130.000.000‬مائة وثالثون مليون دينار عراقي كحد ادنى م�ؤيدة بكتاب (�صادر عن م�صرف معتمد‬‫يف العراق)‪.‬‬ ‫ امل�شاركة ب�صفة مقاول‪ ،‬او ادارة عقود او كمقاول ثانوي يف عقد واحد (‪ )1‬كحد ادنى خالل ال�سنوات ال�سبعة (‪ )7‬ال�سابقة ومببلغ ال يقل عن (‪ )130.000.000‬مائة وثالثون مليون‬‫دينار عراقي لتنفيذ عقد مماثل العمال هذا العقد ومت اجنازه بنجاح بالكامل‪ .‬ويعنى باملماثلة حجم العمل‪ ،‬تعقيداته‪ ،‬الظروف املناخية‪ ،‬اال�ساليب والتكنولوجيا امل�ستخدمة امل�شار اليها‬ ‫يف الق�سم ال�ساد�س متطلبات �صاحب العمل‪.‬‬ ‫ كافة املعايري وال�شروط االخرى املن�صو�ص عليها يف وثائق املناق�صة‪.‬‬‫‪ -6‬بامكان مقدمي العطاءات املهتمني �شراء وثائق املناق�صة باللغة العربية بعد تقدمي طلب حتريري اىل‪� /‬شركة نفط مي�سان – الق�سم القانوين – �شعبة العقود واملناق�صات ودفع قيمة‬ ‫البيع للوثائق البالغة (‪ )100.000‬مائة الف دينار عراقي نقدا غري قابل للرد‪.‬‬ ‫‪ -7‬يتم ت�سليم العطاءات اىل العنوان التايل‪ :‬مقر �شركة نفط مي�سان‪ /‬ا�ستعالمات ال�شركة‪� /‬صندوق تقدمي العطاءات رقم (‪ )1‬يف املوعد املحدد قبل ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم غلق‬ ‫املناق�صة امل�صادف (اخلمي�س) ‪ 2018/7/26‬وال ي�سمح بتقدمي العطاءات االلكرتونية والعطاءات املتاخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات او ممثليهم‬ ‫الراغبني باحل�ضور يف مقر �شركة ‪ -‬نفط مي�سان‪ /‬موقع ا�ستعالمات ال�شركة ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم الغلق املذكور‪.‬‬ ‫‪ -8‬كل العطاءات يجب ان تت�ضمن �ضمان للعطاء (تامينات اولية) مببلغ (‪ )4.250.000‬اربعة ماليني ومائتان وخم�سون الف دينار عراقي على �شكل �صك م�صدق او �سفتجة او خطاب‬ ‫�ضمان �صادرا عن م�صرف عراقي معتمد من قبل البنك املركزي العراقي ونافذا ملدة (‪ )28‬يوم بعد تاريخ نفاذ العطاء‪.‬‬ ‫‪ -9‬مدة نفاذية العطاء (‪ 120‬يوم) من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪� -10‬سيعقد م�ؤمتر خا�ص لالجابة عن ا�ستف�سارات املقاولني يف متام ال�ساعة التا�سعة �صباحا بتوقيت العا�صمة بغداد من يوم (اخلمي�س) امل�صادف ‪ 2018/7/19‬وذلك على قاعة املركز‬ ‫الثقايف النفطي الواقعة يف دور النفط بق�ضاء العمارة‪ .‬وان كل اال�ستف�سارات املتعلقة بوثائق املناق�صة يجب ان تقدم يف موعد اق�صاه �سبعة ايام ت�سبق تاريخ انعقاد امل�ؤمتر وعلى‬ ‫العنوان املذكور يف الفقرة(‪ )4‬اعاله‪.‬‬ ‫‪-11‬ال يجوز ملنت�سبي الدولة والقطاع العام اال�شرتاك يف املناق�صات ب�صورة مبا�شرة او غري مبا�شرة ولل�شركة احلق يف ا�ستبعاد العطاءات الغري م�ستوفية لل�شروط واملعايري‪.‬‬ ‫‪� -12‬شركة نفط مي�سان غري ملزمة بقبول اوطا العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -13‬لن تقوم �شركة نفط مي�سان بدفع اي م�ستحقات مالية (دفعات مرحلية) خالل اول �شهرين من العمل‪.‬‬ ‫‪ -14‬اذا �صادف موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد الغلق عطلة ر�سمية فان موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد غلق املناق�صة ح�سب احلال �سيكون يف اليوم الذي يلي العطلة وبتمام ال�ساعة املحددة‬ ‫يف التاريخ اال�سا�س لعقد امل�ؤمتر و�ساعة غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -15‬العطاءات املدونة بقلم الر�صا�ص او اي مادة قابلة للم�سح �سيتم ا�ستبعادها‪.‬‬ ‫‪ -16‬يف حالة ف�شل مقدم العطاء الفائز يف تقدمي �ضمان ح�سن االداء او توقيع العقد �سوف يرتتب عنه الغاء االحالة وم�صادرة �ضمان العطاء دون حاجة اىل حكم ق�ضائي‪.‬‬ ‫‪ -17‬يتحمل من تر�سو عليه املناق�صة اجور ن�شر االعالن‪.‬‬ ‫‪ -18‬تكون االولوية للمواد االولية امل�صنعة داخل العراق لتنفيذ امل�شروع‪.‬‬ ‫عدنان نو�شي �ساجت‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫بال�ضمان‬ ‫لديهم‬ ‫العاملني‬ ‫�شمول‬ ‫ؤيد‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫االجتماعي‬ ‫وال�ضمان‬ ‫‪ -19‬يلتزم مقدمو العطاءات بتقدمي براءة ذمة �صادرة من دائرة التقاعد‬ ‫املدير العام‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫�سيا�سة الباب املفتوح تهدد بزعزعة ائتالف مريكل‬ ‫واجهت امل�ست�شارة الأملانية �أنغيال مريكل متردا ب�ش�أن‬ ‫�سيا�سة الهجرة مما يجازف بزعزعة ا�ستقرار ائتالفها‬ ‫احلاكم وذلك يف الوقت الذي حتث فيه �شركاءها يف‬ ‫االحت��اد الأوروب���ي على االت�ف��اق على ح��ل م�شرتك‪.‬‬ ‫وع��اد �أ��س�ل��وب م�يرك��ل يف معاجلة �أزم ��ة املهاجرين‬ ‫يالحقها خالل الأ�سابيع القليلة املا�ضية بعد �أن �أدى‬ ‫�إىل و�صول �أكرث من ‪ 1.6‬مليون الجئ �إىل �أملانيا منذ‬ ‫عام ‪ 2014‬و�ساعد على و�صول حزب البديل من �أجل‬ ‫�أملانيا اليميني املتطرف �إىل الربملان‪.‬واختار الثالثاء‬ ‫بع�ض من كبار م�س�ؤويل حزب االحتاد الدميقراطي‬ ‫امل�سيحي ال��ذي تتزعمه مريكل دع��م وزي��ر داخليتها‬ ‫البافاري املحافظ هور�ست زيهوفر والذي يعار�ضها‬

‫منذ ف�ترة طويلة ب�سبب ال �ه �ج��رة‪.‬وك��ان م��ن املقرر‬ ‫�أن يعلن زيهوفر "خطة رئي�سية ب�ش�أن املهاجرين"‬ ‫ترف�ض مبوجبها �أملانيا ا�ستقبال ال�ساعني للجوء‬ ‫ممن �سجلوا �أ�سماءهم بالفعل يف دول��ة �أخ��رى يف‬ ‫االحت��اد الأوروب��ي‪.‬ل�ك��ن زيهوفر ا�ضطر لإلغاء طرح‬ ‫اخلطة الثالثاء ب�سبب خالفاته مع مريكل‪ .‬وتت�صور‬ ‫اخلطة ع��دوال كامال عن �سيا�سة الباب املفتوح التي‬ ‫�أعلنتها م�يرك��ل يف ‪.2015‬و�أدت م��زاع��م اغت�صاب‬ ‫وقتل فتاة �أملانية عمرها ‪ 14‬عاما على يد عراقي‪،‬‬ ‫�سلمته ال� �ع ��راق ي ��وم ال���س�ب��ت امل��ا� �ض��ي �إىل جتدد‬ ‫الناق�شات ب�ش�أن املهاجرين كما �أعقبت ف�ضيحة يف‬ ‫مكتب �إقليمي قام مبنح طلبات جلوء بطريق اخلط�أ‪.‬‬ ‫وي��ري��د زيهوفر �إظ�ه��ار �أن��ه ي�شدد القواعد اخلا�صة‬ ‫باللجوء يف خطته امل�ؤلفة من ‪ 63‬نقطة‪ .‬وزيهوفر‬ ‫زع�ي��م �سابق حل��زب االحت ��اد االج�ت�م��اع��ي امل�سيحي‬ ‫ويواجه انتخابات �إقليمية �صعبة يف �أكتوبر‪/‬ت�شرين‬ ‫الأول‪.‬وتعرت�ض مريكل على �إبعاد طالبي اللجوء بعد‬ ‫و�صولهم �إىل احلدود خ�شية �أن يدفع ذلك دوال �أخرى‬ ‫لفعل ال�شيء نف�سه‪.‬وحتاول �أي�ضا �إقناع زعماء االحتاد‬ ‫الأوروب ��ي الآخ��ري��ن باالتفاق على �سيا�سة م�شرتكة‬ ‫للهجرة خالل اجتماع قمة هذا ال�شهر‪.‬وقالت لل�صحفيني‬ ‫يف م�ؤمتر �صحفي م�شرتك مع نظريها النم�ساوي‬ ‫زيبا�ستيان كورت�س "من املهم �أن يكون لدينا حال‬ ‫دائما ولهذا �أود بحث هذا على امل�ستوى الأوروبي"‪.‬‬

‫مفو�ضية الالجئني تدعو لبنان للعدول‬ ‫عن قرار جتميد �إقامة موظفيها‬ ‫قال متحدث با�سم مفو�ضية الأمم‬ ‫املتحدة ال�سامية ل�ش�ؤون الالجئني‬ ‫�إن املفو�ضية ت�أمل يف �أن ت�سارع‬ ‫وزارة اخلارجية اللبنانية بالعدول‬ ‫ع��ن ق��راره��ا جتميد طلبات �إقامة‬ ‫موظفيها‪.‬و�أمر وزي��ر اخلارجية‬ ‫اللبناين ج�بران با�سيل الأ�سبوع‬ ‫امل��ا��ض��ي بتجميد طلبات الإقامة‬ ‫متهما امل�ف��و��ض�ي��ة ب�ع��رق�ل��ة ع��ودة‬ ‫الالجئني ال�سوريني لبالدهم عن‬ ‫طريق "تخويفهم"‪.‬وي�ست�ضيف‬ ‫لبنان �أكرث من مليون الجئ �سوري‬ ‫ي�شكلون الآن �أك�ثر م��ن رب��ع عدد‬ ‫ال�سكان‪ .‬وتريد احلكومة اللبنانية‬ ‫�أن يبد�أ الالجئون يف العودة �إىل‬ ‫بالدهم لكن الأمم املتحدة تقول �إن‬ ‫الو�ضع لي�س �آمنا بعد لعودتهم‪.‬‬ ‫وق� � ��ال م� ��� �س� ��ؤول ل��ب��ن��اين ب���ارز‬ ‫ال�شهر املا�ضي �إن ب�يروت تعمل‬ ‫م ��ع دم �� �ش��ق ع �ل��ى ت��رت �ي��ب ع ��ودة‬ ‫�آالف الالجئني الذين تقول �إنهم‬ ‫يرغبون يف العودة �إىل �سوريا‪.‬‬ ‫وقال �أندريه ماهي�سيت�ش املتحدث‬ ‫ب��ا� �س��م امل�ف��و��ض�ي��ة "نحن قلقون‬ ‫ل �ل �غ��اي��ة ب �� �ش ��أن جت �م �ي��د �إ�� �ص ��دار‬ ‫ت�صاريح �إقامة للعاملني الدوليني‬ ‫يف بريوت"‪ ،‬م�ضيفا "ن�أمل �أن‬ ‫يتغري قرار وزارة اخلارجية دون‬ ‫�إبطاء"‪.‬ويف بريوت‪ ،‬قالت مرياي‬ ‫جريار ممثلة مكتب املفو�ضية يف‬ ‫لبنان �إن ‪ 19‬موظفا ت�ضرروا من‬ ‫جتميد طلبات الإقامة‪ ،‬مو�ضحة �أن‬ ‫الإجراء �سيحد من قدرة املفو�ضية‬

‫ع �ل��ى ال��ع��م��ل‪.‬وي��دع��و الرئي�س‬ ‫ال �ل �ب �ن��اين م �ي �� �ش��ال ع� ��ون لعودة‬ ‫الالجئني ال�سوريني �إىل مناطق‬ ‫يف �سوريا ي�صفها بالآمنة‪.‬وقال‬ ‫عون �إن ذلك يتعني �أن يحدث قبل‬ ‫التو�صل �إىل ح��ل نهائي للحرب‬ ‫امل�ستمرة منذ �سبع �سنوات‪.‬وقال‬ ‫مرياي �إن �أكرث من ‪� 11‬ألف الجئ‬ ‫جهزوا للعودة طواعية من لبنان‬ ‫�إىل � �س��وري��ا يف ال �ع��ام املا�ضي‪.‬‬ ‫وعملت جمموعات م��ن الالجئني‬ ‫مع احلكومتني ال�سورية واللبنانية‬ ‫لتن�سيق ع��ودت �ه��ا‪.‬ويف الأ�سبوع‬ ‫امل ��ا�� �ض ��ي‪ ،‬ات� �ه ��م ب� �ي ��ان ل�� ��وزارة‬

‫اخل��ارج �ي��ة اللبنانية املفو�ضية‬ ‫بتخويف الالجئني لإثنائهم عن‬ ‫ال�ع��ودة وذل��ك ب�س�ؤالهم �إن كانوا‬ ‫ع�ل��ى دراي ��ة ب��امل��وق��ف يف �سوريا‬ ‫فيما يخ�ص امل���ش�ك�لات املحتمل‬ ‫�أن يواجهوها ف��ور عودتهم‪.‬لكن‬ ‫مرياي قالت �إن املفو�ضية التزمت‬ ‫باملعايري ال��دول�ي��ة يف العمل مع‬ ‫الالجئني ل�ضمان ح�صولهم على‬ ‫كل املعلومات التي تلزمهم للعودة‬ ‫ب�آمان ولتجهيز الوثائق ال�ضرورية‬ ‫التي �ست�ساعدهم على العودة‪.‬‬ ‫وقالت "من املهم �أن يتخذ النا�س‬ ‫قرارا عن بينة ب�ش�أن عودتهم"‪.‬‬

‫�إيطاليا ت�ستدعي ال�سفري الفرن�سي‬ ‫ب�ش�أن اخلالف حول �سفينة املهاجرين‬ ‫�أعلنت وزارة اخلارجية الإيطالية ام�س الأرب �ع��اء �أنها ا�ستدعت ال�سفري الفرن�سي ل��دى روم��ا ب�ش�أن‬ ‫ت�صريحات اعتربت “مثرية للده�شة” �صادرة عن الرئا�سة الفرن�سية ب�ش�أن رف�ض �إيطاليا ا�ستقبال ال�سفينة‬ ‫“اكواريو�س" التي حتمل �أكرث من ‪ 600‬مهاجر‪.‬و�سيتم ا�ستقبال ال�سفري كري�ستيان ما�سيه يف مقر وزارة‬ ‫اخلارجية يف روما ال�ساعة ‪ 08,00( 10,00‬ت غ) بح�سب م�صدر دبلوما�سي‪ .‬وكان الرئي�س الفرن�سي‬ ‫اميانويل ماكرون ندد باملوقف “املعيب وغري امل�س�ؤول” للحكومة االيطالية ب�ش�أن �سفينة املهاجرين‪.‬‬


‫| سيارات |‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫ن�صائح لتجنب خماطر القيادة يف الأجواء احلارة‬

‫جمهورية العراق‬ ‫وزارة النفط‬ ‫�شركة نفط مي�سان (�ش‪.‬ع)‬

‫‪5‬‬

‫‪Republic of Iraq‬‬ ‫‪Ministry of Oil‬‬ ‫)‪Missan Oil Company (G.C‬‬

‫دعوة تقدمي العطاء‬ ‫العراق‪ /‬وزارة النفط‪� /‬شركة نفط مي�سان‬

‫متثل القيادة يف ظل درج��ات احل��رارة العالية �إجهادًا‬ ‫كبريًا لقائد ال�سيارة ومرافقيه ب�سبب ال�ضغط الع�صبي‬ ‫والتعرق‪.‬ولكن الأم��ر ال يقف عند ه��ذا احل��د؛ حيث قد‬ ‫تنطوي القيادة ال�صيفية على خماطر �أكرب من ذلك بكثري‪،‬‬ ‫مثل انفجار خزان الوقود‪.‬‬ ‫وفيما يلي يقدم اخل�براء الأمل��ان ن�صائح ذهبية لتجنب‬ ‫هذه املخاطر والتمتع بقيادة �صيفية �آمنة‪.‬‬ ‫ انفجار خزان الوقود‬‫تت�سبب درجات احلرارة املرتفعة يف متدد الوقود داخل‬ ‫خزان الوقود‪ ،‬وهذا يعني �أن ‪ 50‬لرت ًا من الوقود تتمدد‬ ‫مبقدار لرت ًا �إ�ضافي ًا‪.‬‬ ‫وهنا حذر كون�ستانتني هاك‪ ،‬اخلبري لدى نادي �سيارات‬ ‫�أوروب��ا (‪ ،)ACE‬من �إمكانية �أن يت�سرب الوقود يف‬ ‫هذه احلالة من خالل فتحة خزان الوقود‪ ،‬ما قد ي�ؤدي يف‬ ‫�أ�سوء احلاالت �إىل اال�شتعال‪.‬‬ ‫ولتجنب ه��ذا اخلطر‪ ،‬ينبغي ع��دم م��لء خ��زان الوقود‬ ‫ب�شكل كامل‪.‬‬ ‫ فقدان الرتكيز‬‫يف الأيام احلارة يقل تركيز ال�سائق ب�شكل غري ملحوظ؛‬ ‫حيث ي��رف��ع ال�ضغط احل� ��راري م�ع��دل ��ض��رب��ات القلب‬ ‫وي�ؤدي �إىل التعرق ال�شديد‪.‬‬ ‫وقد ي�ؤثر ذلك على �سلوك القيادة؛ حيث ميكن �أن ي�صبح‬ ‫�أكرث عدوانية حتت ت�أثري هذه ال�ضغوط‪ ،‬والذي يعد �أحد‬ ‫�أ�سباب وقوع احل��وادث‪ ،‬وفق ًا لبيانات جمل�س ال�سالمة‬ ‫على الطرق (‪.)DVR‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد ت�شري امل�ؤ�شرات �إىل �أن ن�سبة حوادث‬ ‫ال���س�ي��ارات ت ��زداد بن�سبة ت�صل �إىل ‪ %22‬بعد جتاوز‬ ‫درجات احلرارة ‪ 30‬درجة مئوية‪.‬‬ ‫وهنا ينبغي معادلة الطق�س داخ��ل ال�سيارة من خالل‬ ‫ا�ستعمال مكيف ال �ه��واء و�أخ ��ذ ف�ت�رات راح��ة م��ن حني‬ ‫لآخر‪.‬‬

‫ التوقف وخماطره‬‫عند التوقف لأخ��ذ ق�سط من الراحة الب��د من ع��دم ترك‬ ‫الأطفال واحليوانات بال�سيارة؛ فالوقوف ب�ضعة دقائق‬ ‫حتت �أ�شعة ال�شم�س احلارقة يكفي لرفع درجات احلرارة‬ ‫داخ��ل ال�سيارة �إىل ‪ 70‬درج��ة مئوية‪.‬وين�صح نادي‬ ‫�سيارات �أوروب��ا با�ستدعاء ال�شرطة �أو خدمة الإنقاذ‬ ‫يف ح��ال ر�ؤي��ة �أ�شخا�ص عالقني ب�سيارة يف مثل هذه‬ ‫الظروف‪.‬‬ ‫ نتوءات بالطريق‬‫ت�سبب درج ��ات احل ��رارة املرتفعة يف �إح ��داث تلفيات‬ ‫ون �ت��وءات ب�أر�ضية الطريق‪ ،‬وه��و م��ا ق��د يرتتب عليه‬ ‫خماطر ج�سيمة‪ ،‬وخا�صة على حياة راكبي الدراجات‬ ‫النارية؛ لذا يُو�صى بالنظر لأر�ضية الطريق عند القيادة‬ ‫يف �أجواء �شديدة احلرارة‪-.‬‬ ‫بخاخات �إزالة الروائح‬ ‫ت�ساعد البخاخات على �إزال��ة رائحة العرق والروائح‬ ‫ال�ك��ري�ه��ة‪ ،‬ولكنها ق��د ت�سبب ال�ع��دي��د م��ن امل�خ��اط��ر عند‬ ‫ا�صطحابها بال�سيارة؛ حيث حذر اخلبري الأملاين هاك من‬ ‫�إمكانية �أن يتمدد اخلليط املوجود داخل هذه العبوات‪،‬‬ ‫وهو ما قد ي�ؤدي �إىل انفجارها وا�شتعال الغاز املوجود‬ ‫بها‪.‬ولتجنب ه��ذا اخلطر‪ ،‬يو�صي اخل�براء بعدم ترك‬ ‫البخاخات يف ال�سيارة‪ ،‬وخا�صة يف الأيام احلارة‪ ،‬دون‬ ‫حفظها يف مقعد ال�سائق‪� ،‬أو �صندوق التابلوه �أو �أرفف‬ ‫الأبواب‪.‬‬ ‫الإطارات ال�ساخنة‬ ‫تت�سبب الأ�شعة فوق البنف�سجية يف �سرعة تقادم الإطارات‬ ‫وزيادة م�ساميتها‪ .‬غري �أن نادي �سيارات �أوروبا يطمئن‬ ‫ب ��أن االعتقاد بوجود خطر ينجم عن ذل��ك يعترب �أمر ًا‬ ‫مبالغ ًا فيه؛ ف�صحيح �أن احل��رارة ال�شديدة تت�سبب يف‬ ‫ارتفاع �ضغط هواء الإط��ارات‪� ،‬إال �أن هذا الأمر ال ميثل‬ ‫خطورة على ال�سالمة �أثناء القيادة‪.‬‬

‫خرباء هنود يتو�صلون لطريقة‬ ‫جديدة ملكافحة عوادم الديزل‬ ‫واحدة من �أ�سو�أ معدالت تلوث الهواء يف العامل ت�سجلها‬ ‫الهند وترتفع م�ستويات ال�ضباب الدخاين خالل ف�صول‬ ‫ال�صيف مع تزايد ا�ستخدام مولدات الكهرباء التي تعمل‬ ‫بالديزل وتنفث الدخان لتعوي�ض انقطاع الكهرباء مع‬ ‫تزايد ا�ستخدام �أج�ه��زة التكييف واملراوح‪.‬مهند�سون‬ ‫هنود تو�صلوا �إىل طريقة جلمع بع�ض من عوادم مولدات‬ ‫الكهرباء وحتويلها �إىل ح�بر مم��ا يحول دون ت�صاعد‬ ‫االنبعاثات �إىل اجلو‪.‬وذكرت منظمة ال�صحة العاملية �إن‬ ‫املهند�سني يقولون �إنهم �صنعوا �أول جهاز على الإطالق‬ ‫جلمع االنبعاثات خا�صة الناجمة عن مولدات الكهرباء‬ ‫التي تعمل بالديزل م�شيدة باخرتاع يف دولة بها ‪ 14‬من‬ ‫�أكرث ‪ 15‬مدينة ملوثة يف العامل‪.‬واو�ضح �أربيت دهوبار‬ ‫وهو �أحد املهند�سني الثالثة الذين طوروا التكنولوجيا‬ ‫التي جرى تركيبها الآن يف �ضاحية جوروجرام بنيودلهي‬ ‫"نهدف �إىل تقليل م�ستويات التلوث يف املدن الرئي�سية‬ ‫بن�سبة كبرية للغاية يف فرتة زمنية ق�صرية جدًا"‪.‬ويجري‬ ‫تركيب اجلهاز مب��ول��دات الكهرباء جلمع ما ي�صل �إىل‬ ‫‪ %90‬من جزيئات ال�سخام من عوادم الديزل التي يجري‬ ‫تربيدها وميكن بعد ذلك بيع هذه املادة مل�صنعي احلرب‪.‬‬ ‫وقال دهوبار �إن �شركتهم (ت�شاكر �إنوفي�شن) عملت على‬

‫تركيب ‪ 53‬جها ًزا يف ال�شركات واملكاتب احلكومية ولدى‬ ‫مطوري العقارات مما �أنقذ ‪ 1500‬مليار لرت من الهواء‬ ‫من التلوث‪.‬وال�شركة لي�ست الأوىل التي ت�ستثمر يف‬ ‫عوادم الديزل �إذ ت�ستخدم �شركة (جرافيكي البز) املناف�سة‬ ‫واملتمركزة يف مدينة بنجالور اجلنوبية تكنولوجيا‬ ‫م�شابهة لتحويل عوادم الديزل من ال�سيارات �إىل حرب‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح م�سح �أج ��راه معهد الآث ��ار ال�صحية ومركزه‬ ‫الواليات املتحدة �إن نحو ‪ 1.1‬مليون �شخ�ص ميوتون‬ ‫�سنويا نتيجة لتلوث الهواء يف الهند وهو ما ميثل نحو‬ ‫رب��ع �إج�م��ايل الوفيات يف ال�ع��ام ب�سبب تلوث الهواء‪.‬‬

‫احرت�س من هذه‬ ‫�سوزوكي �إيجيبت تقدم‬ ‫ن�صائح لتوفري ا�ستهالك العالمة �إذا ر�أيتها م�ضيئة‬ ‫يف عدادات �سيارتك‬ ‫الوقود‪ ..‬تعرف عليها‬ ‫يجهل البع�ض �أن طريقة التعامل مع ال�سيارة ي�سهم ب�شكل‬ ‫�إيجابي �أو �سلبي يف ا�ستهالك ال��وق��ود‪� ،‬سواء �أكانت‬ ‫طريقة القيادة �أو ا�ستخدام بع�ض التجهيزات الداخلية‪.‬‬ ‫وميكن التعرف على ن�صائح �سوزوكي ال �ـ‪ 4‬من خالل‬ ‫الآتي‪:‬‬ ‫‪ -1‬اغلق النوافذ �أث�ن��اء ال�سري بالطرق ال�سريعة لأن‬ ‫فتحها يزيد من مقاومة الهواء وي�ستهلك من ‪� %4‬إىل ‪%5‬‬ ‫من الوقود‪.‬‬ ‫‪ -2‬حاول خف�ض وزن حمولة ال�سيارة قدر امل�ستطاع‪ ،‬لأن‬ ‫كل ‪ 40‬كيلوجرام م�ضافة �إىل وزن ال�سيارة ي�ستهلك نحو‬ ‫‪ %1‬من الوقود‪.‬‬ ‫‪ -3‬حافظ ب�شكل دائم على �ضغط الإطارات‪.‬‬ ‫‪ -4‬جت�ن��ب ا� �س �ت �خ��دام ال�ت�ك�ي�ي��ف ع�ن��د ا�ستقالل‬ ‫ال�سيارة‪ ،‬ويف�ضل فتح النوافذ الأمامية واخللفية‬ ‫حل�ين ف�ق��دان املق�صورة حرارتها وعندها ميكن‬ ‫البدء يف ت�شغيل التكييف‪.‬‬

‫تقدم ال�سيارات احلديثة بع�ض التقنيات التي قد ال‬ ‫ينتبه لها قائد ال�سيارة‪ ،‬ف�أحيان ًا قد يكون الأمر خطري‬ ‫وه��و ال يعلم‪ .‬فمع ب��د�أ ت�شغيل حم��رك ال�سيارة يتم‬ ‫�إ�ضاءة العديد من امل�ؤ�شرات املوجودة يف التابلوه‪،‬‬ ‫كم�ؤ�شر قيا�س م�ستوى البنزين ‪ ،‬وعداد الكيلومرتات‬ ‫‪ ،‬وغريها من العالمات‪.‬ولكن يوجد عالمة قد ال ينتبه‬ ‫لها الكثري من النا�س وهي عالمة الـ ‪ ،EPC‬وتعرب‬ ‫تلك العالمة عن فلرت ال�ع��ادم امل��وج��ود يف نظام طرد‬ ‫عوادم ال�سيارات‪.‬فعند �إ�ضاءة تلك العالمة يف التابلوه‬ ‫فال يجب جتاهلها �أب��د ًا من قائد ال�سيارة‪� ،‬إذ يعد هذا‬ ‫حتذير بوجود خلل يف نظام العادم‪.‬لذا ين�صح خرباء‬ ‫ال���س�ي��ارات بالتوجه �إىل م��رك��ز �صيانة متخ�ص�ص‬ ‫لتحديد اخللل و�إ�صالحه‪ ،‬لأنه يف حالة جتاهل عالمة‬ ‫الـ ‪ EPC‬لن ي�ستطيع حمرك ال�سيارة الأداء ب�شكل‬ ‫جيد‪ ،‬وقد ي�صل الأمر فيما بعد �إىل اال�ضطرار لتغيري‬ ‫"البوجيهات" �أو ما يطلق عليها �شموع االحرتاق‪.‬‬

‫اىل‪� :‬شركات املقاوالت واملقاولني‬ ‫م‪ /10 :‬مي�سان‪ 2018/‬واخلا�صة بـ(ان�شاء خمترب عمليات الت�سميت يف حقل العمارة) اعالن ثاين‬ ‫‪-1‬ي�سر �شركة نفط مي�سان دعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني من ذوي اخلربة ممن يحملون هوية ت�صنيف املقاولني نافذة لعام ‪ 2018‬وبدرجة ت�صنيف خام�س‪ /‬ان�شائي (كحد ادنى)‬ ‫لتقدمي عطاءاتهم للعمل اعاله املحددة كلفته التخمينية بـ (‪ )306.610.000‬ثالثمائة و�ستة مليون و�ستمائة وع�شرة الف دينار عراقي (�ضمن تخ�صي�صات املوازنة الت�شغيلية) ومبدة‬ ‫تنفيذ (‪ )180‬يوم‪.‬‬ ‫‪-2‬ان وثيقة الدعوة لتقدمي العطاء التي تتبع االعالن عن املناق�صة العامة لهذا امل�شروع �ستن�شر يف ال�صحف الوطنية (ال�صباح اجلديد‪ ،‬العراق االخبارية‪ ،‬امل�شرق)‪.‬‬ ‫‪�-3‬سيتم تنفيذ العطاء من خالل اجراءات العطاءات التناف�سية الوطنية التي حددتها تعليمات تنفيذ العقود احلكومية العامة رقم (‪ )2‬ل�سنة ‪ 2014‬باعتماد الوثائق القيا�سية ال�صادرة عن‬ ‫وزارة التخطيط ومفتوح جلميع املناق�صني‪.‬‬ ‫‪-4‬على مقدمي العطاءات امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات ا�ضافية االت�صال ب�شركة نفط مي�سان‪ /‬هي�أه امل�شاريع‪ /‬ق�سم الت�صاميم‬ ‫‪ designs@moc.oil.gov.iq‬وخالل �ساعات الدوام الر�سمي اعتبارا من ال�ساعة التا�سعة �صباحا ولغاية ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا وكما مو�ضحة بوثائق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪-5‬معايري التقييم والت�أهيل‪-:‬‬ ‫تقدمي امليزانية العامة (مربحة) املدققة من قبل حما�سب خمت�ص وفقا للقانون تبني الو�ضع املايل لل�سنتني االخرية كحد �أدنى مالحظة‪ :‬اذا كان لل�شركات اعمال منفذة يف ال�سنوات التي‬‫ت�سبق االزمة املالية فقط (على اعتبار ان �شهر حزيران من عام ‪ 2014‬هو تاريخ بدء االزمة املالية) فعليها تقدمي احل�سابات اخلتامية الرابحة لآخر �سنتني والتي ت�سبق عام ‪.2014‬‬ ‫ على مقدم العطاء توفري ال�سيولة النقدية اخلا�صة بامل�شروع ومببلغ ال يقل عن (‪ )92.000.000‬اثنان وت�سعون مليون دينار عراقي كحد ادنى م�ؤيدة بكتاب (�صادر عن م�صرف معتمد‬‫يف العراق)‪.‬‬ ‫ امل�شاركة ب�صفة مقاول‪ ،‬او ادارة عقود او كمقاول ثانوي يف عقد واحد (‪ )1‬كحد ادنى خالل ال�سنوات ال�سبعة (‪ )7‬ال�سابقة ومببلغ ال يقل عن (‪ )92.000.000‬اثنان وت�سعون مليون‬‫دينار عراقي لتنفيذ عقد مماثل العمال هذا العقد ومت اجنازه بنجاح بالكامل‪ .‬ويعنى باملماثلة حجم العمل‪ ،‬تعقيداته‪ ،‬الظروف املناخية‪ ،‬اال�ساليب والتكنولوجيا امل�ستخدمة امل�شار اليها‬ ‫يف الق�سم ال�ساد�س متطلبات �صاحب العمل‪.‬‬ ‫ كافة املعايري وال�شروط االخرى املن�صو�ص عليها يف وثائق املناق�صة‪.‬‬‫‪ -6‬بامكان مقدمي العطاءات املهتمني �شراء وثائق املناق�صة باللغة العربية بعد تقدمي طلب حتريري اىل‪� /‬شركة نفط مي�سان – الق�سم القانوين – �شعبة العقود واملناق�صات ودفع قيمة‬ ‫البيع للوثائق البالغة (‪ )100.000‬مائة الف دينار عراقي نقدا غري قابل للرد‪.‬‬ ‫‪ -7‬يتم ت�سليم العطاءات اىل العنوان التايل‪ :‬مقر �شركة نفط مي�سان‪ /‬ا�ستعالمات ال�شركة‪� /‬صندوق تقدمي العطاءات رقم (‪ )1‬يف املوعد املحدد قبل ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم غلق‬ ‫املناق�صة امل�صادف (اخلمي�س) ‪ 2018/7/26‬وال ي�سمح بتقدمي العطاءات االلكرتونية والعطاءات املتاخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات او ممثليهم‬ ‫الراغبني باحل�ضور يف مقر �شركة ‪ -‬نفط مي�سان‪ /‬موقع ا�ستعالمات ال�شركة ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم الغلق املذكور‪.‬‬ ‫‪ -8‬كل العطاءات يجب ان تت�ضمن �ضمان للعطاء (تامينات اولية) مببلغ (‪ )3.100.000‬ثالثة ماليني ومائة الف دينار عراقي على �شكل �صك م�صدق او �سفتجة او خطاب �ضمان �صادرا‬ ‫عن م�صرف عراقي معتمد من قبل البنك املركزي العراقي ونافذا ملدة (‪ )28‬يوم بعد تاريخ نفاذ العطاء‪.‬‬ ‫‪ -9‬مدة نفاذية العطاء (‪ 120‬يوم) من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪� -10‬سيعقد م�ؤمتر خا�ص لالجابة عن ا�ستف�سارات املقاولني يف متام ال�ساعة التا�سعة �صباحا بتوقيت العا�صمة بغداد من يوم (اخلمي�س) امل�صادف ‪ 2018/7/19‬وذلك على قاعة املركز‬ ‫الثقايف النفطي الواقعة يف دور النفط بق�ضاء العمارة‪ .‬وان كل اال�ستف�سارات املتعلقة بوثائق املناق�صة يجب ان تقدم يف موعد اق�صاه �سبعة ايام ت�سبق تاريخ انعقاد امل�ؤمتر وعلى‬ ‫العنوان املذكور يف الفقرة(‪ )4‬اعاله‪.‬‬ ‫‪-11‬ال يجوز ملنت�سبي الدولة والقطاع العام اال�شرتاك يف املناق�صات ب�صورة مبا�شرة او غري مبا�شرة ولل�شركة احلق يف ا�ستبعاد العطاءات الغري م�ستوفية لل�شروط واملعايري‪.‬‬ ‫‪� -12‬شركة نفط مي�سان غري ملزمة بقبول اوطا العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -13‬لن تقوم �شركة نفط مي�سان بدفع اي م�ستحقات مالية (دفعات مرحلية) خالل اول �شهرين من العمل‪.‬‬ ‫‪ -14‬اذا �صادف موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد الغلق عطلة ر�سمية فان موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد غلق املناق�صة ح�سب احلال �سيكون يف اليوم الذي يلي العطلة وبتمام ال�ساعة املحددة‬ ‫يف التاريخ اال�سا�س لعقد امل�ؤمتر و�ساعة غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -15‬العطاءات املدونة بقلم الر�صا�ص او اي مادة قابلة للم�سح �سيتم ا�ستبعادها‪.‬‬ ‫‪ -16‬يف حالة ف�شل مقدم العطاء الفائز يف تقدمي �ضمان ح�سن االداء او توقيع العقد �سوف يرتتب عنه الغاء االحالة وم�صادرة �ضمان العطاء دون حاجة اىل حكم ق�ضائي‪.‬‬ ‫‪ -17‬يتحمل من تر�سو عليه املناق�صة اجور ن�شر االعالن‪.‬‬ ‫عدنان نو�شي �ساجت‬ ‫‪ -18‬تكون االولوية للمواد االولية امل�صنعة داخل العراق لتنفيذ امل�شروع‪.‬‬ ‫املدير العام‬ ‫‪ -19‬يلتزم مقدمو العطاءات بتقدمي براءة ذمة �صادرة من دائرة التقاعد وال�ضمان االجتماعي ت�ؤيد �شمول العاملني لديهم بال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫جمهورية العراق‬ ‫وزارة النفط‬ ‫�شركة نفط مي�سان (�ش‪.‬ع)‬

‫‪Republic of Iraq‬‬ ‫‪Ministry of Oil‬‬ ‫)‪Missan Oil Company (G.C‬‬

‫دعوة تقدمي العطاء‬ ‫العراق‪ /‬وزارة النفط‪� /‬شركة نفط مي�سان‬ ‫اىل‪� :‬شركات املقاوالت واملقاولني‬ ‫م‪/11 / :‬مي�سان‪ 2018/‬واخلا�صة بـ(ان�شاء بناية االت�صاالت يف حقل العمارة) اعالن ثاين‬ ‫‪-1‬ي�سر �شركة نفط مي�سان دعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني من ذوي اخلربة ممن يحملون هوية ت�صنيف املقاولني نافذة لعام ‪ 2018‬وبدرجة ت�صنيف خام�س‪ /‬ان�شائي (كحد ادنى)‬ ‫لتقدمي عطاءاتهم للعمل اعاله املحددة كلفته التخمينية بـ (‪ )169.250.000‬مائة وت�سعة و�ستون مليون ومائتان وخم�سون الف دينار عراقي (�ضمن تخ�صي�صات املوازنة الت�شغيلية)‬ ‫ومبدة تنفيذ (‪ )150‬يوم‪.‬‬ ‫‪-2‬ان وثيقة الدعوة لتقدمي العطاء التي تتبع االعالن عن املناق�صة العامة لهذا امل�شروع �ستن�شر يف ال�صحف الوطنية (ال�صباح اجلديد‪ ،‬العراق االخبارية‪ ،‬امل�شرق)‪.‬‬ ‫‪�-3‬سيتم تنفيذ العطاء من خالل اجراءات العطاءات التناف�سية الوطنية التي حددتها تعليمات تنفيذ العقود احلكومية العامة رقم (‪ )2‬ل�سنة ‪ 2014‬باعتماد الوثائق القيا�سية ال�صادرة‬ ‫عن وزارة التخطيط ومفتوح جلميع املناق�صني‪.‬‬ ‫‪-4‬على مقدمي العطاءات امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات ا�ضافية االت�صال ب�شركة نفط مي�سان‪ /‬هي�أه امل�شاريع‪ /‬ق�سم الت�صاميم‬ ‫‪ designs@moc.oil.gov.iq‬وخالل �ساعات الدوام الر�سمي اعتبارا من ال�ساعة التا�سعة �صباحا ولغاية ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا وكما مو�ضحة بوثائق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪-5‬معايري التقييم والت�أهيل‪-:‬‬ ‫تقدمي امليزانية العامة (مربحة) املدققة من قبل حما�سب خمت�ص وفقا للقانون تبني الو�ضع املايل لل�سنتني االخرية كحد �أدنى مالحظة‪ :‬اذا كان لل�شركات اعمال منفذة يف ال�سنوات التي‬‫ت�سبق االزمة املالية فقط (على اعتبار ان �شهر حزيران من عام ‪ 2014‬هو تاريخ بدء االزمة املالية) فعليها تقدمي احل�سابات اخلتامية الرابحة لآخر �سنتني والتي ت�سبق عام ‪.2014‬‬ ‫ على مقدم العطاء توفري ال�سيولة النقدية اخلا�صة بامل�شروع ومببلغ ال يقل عن (‪� )56.420.000‬ستة وخم�سون مليون واربعمائة وع�شرون الف دينار عراقي كحد ادنى م�ؤيدة بكتاب‬‫(�صادر عن م�صرف معتمد يف العراق)‪.‬‬ ‫ امل�شاركة ب�صفة مقاول‪ ،‬او ادارة عقود او كمقاول ثانوي يف عقد واحد (‪ )1‬كحد ادنى خالل ال�سنوات ال�سبعة (‪ )7‬ومببلغ ال يقل عن (‪� )70.000.000‬سبعون مليون دينار عراقي‬‫لتنفيذ عقد مماثل العمال هذا العقد ومت اجنازه بنجاح بالكامل‪ .‬ويعنى باملماثلة حجم العمل‪ ،‬تعقيداته‪ ،‬الظروف املناخية‪ ،‬اال�ساليب والتكنولوجيا امل�ستخدمة امل�شار اليها يف الق�سم‬ ‫ال�ساد�س متطلبات �صاحب العمل‪.‬‬ ‫ كافة املعايري وال�شروط االخرى املن�صو�ص عليها يف وثائق املناق�صة‪.‬‬‫‪ -6‬بامكان مقدمي العطاءات املهتمني �شراء وثائق املناق�صة باللغة العربية بعد تقدمي طلب حتريري اىل‪� /‬شركة نفط مي�سان – الق�سم القانوين – �شعبة العقود واملناق�صات ودفع قيمة‬ ‫البيع للوثائق البالغة (‪ )100.000‬مائة الف دينار عراقي نقدا غري قابل للرد‪.‬‬ ‫‪ -7‬يتم ت�سليم العطاءات اىل العنوان التايل‪ :‬مقر �شركة نفط مي�سان‪ /‬ا�ستعالمات ال�شركة‪� /‬صندوق تقدمي العطاءات رقم (‪ )1‬يف املوعد املحدد قبل ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم غلق‬ ‫املناق�صة امل�صادف (اخلمي�س) ‪ 2018/7/26‬وال ي�سمح بتقدمي العطاءات االلكرتونية والعطاءات املتاخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات او ممثليهم‬ ‫الراغبني باحل�ضور يف مقر �شركة ‪ -‬نفط مي�سان‪ /‬موقع ا�ستعالمات ال�شركة ال�ساعة (‪ )12‬ظهرا من يوم الغلق املذكور‪.‬‬ ‫‪ -8‬كل العطاءات يجب ان تت�ضمن �ضمان للعطاء (ت�أمينات اولية) مببلغ (‪ )5.000.000‬خم�سة ماليني دينار عراقي على �شكل �صك م�صدق او �سفتجة او خطاب �ضمان �صادرا عن‬ ‫م�صرف عراقي معتمد من قبل البنك املركزي العراقي ونافذا ملدة (‪ )28‬يوم بعد تاريخ نفاذ العطاء‪.‬‬ ‫‪ -9‬مدة نفاذية العطاء (‪ 120‬يوم) من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪� -10‬سيعقد م�ؤمتر خا�ص لالجابة عن ا�ستف�سارات املقاولني يف متام ال�ساعة التا�سعة �صباحا بتوقيت العا�صمة بغداد من يوم (اخلمي�س) امل�صادف ‪ 2018/7/19‬وذلك على قاعة املركز‬ ‫الثقايف النفطي الواقعة يف دور النفط بق�ضاء العمارة‪ .‬وان كل اال�ستف�سارات املتعلقة بوثائق املناق�صة يجب ان تقدم يف موعد اق�صاه �سبعة ايام ت�سبق تاريخ انعقاد امل�ؤمتر وعلى‬ ‫العنوان املذكور يف الفقرة(‪ )4‬اعاله‪.‬‬ ‫‪-11‬ال يجوز ملنت�سبي الدولة والقطاع العام اال�شرتاك يف املناق�صات ب�صورة مبا�شرة او غري مبا�شرة ولل�شركة احلق يف ا�ستبعاد العطاءات الغري م�ستوفية لل�شروط واملعايري‪.‬‬ ‫‪� -12‬شركة نفط مي�سان غري ملزمة بقبول اوطا العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -13‬لن تقوم �شركة نفط مي�سان بدفع اي م�ستحقات مالية (دفعات مرحلية) خالل اول �شهرين من العمل‪.‬‬ ‫‪ -14‬اذا �صادف موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد الغلق عطلة ر�سمية فان موعد انعقاد امل�ؤمتر او موعد غلق املناق�صة ح�سب احلال �سيكون يف اليوم الذي يلي العطلة وبتمام ال�ساعة‬ ‫املحددة يف التاريخ اال�سا�س لعقد امل�ؤمتر و�ساعة غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -15‬العطاءات املدونة بقلم الر�صا�ص او اي مادة قابلة للم�سح �سيتم ا�ستبعادها‪.‬‬ ‫‪ -16‬يف حالة ف�شل مقدم العطاء الفائز يف تقدمي �ضمان ح�سن االداء او توقيع العقد �سوف يرتتب عنه الغاء االحالة وم�صادرة �ضمان العطاء دون حاجة اىل حكم ق�ضائي‪.‬‬ ‫‪ -17‬يتحمل من تر�سو عليه املناق�صة اجور ن�شر االعالن‪.‬‬ ‫عدنان نو�شي �ساجت‬ ‫‪ -18‬تكون االولوية للمواد االولية امل�صنعة داخل العراق لتنفيذ امل�شروع‪.‬‬ ‫املدير العام‬ ‫‪ -19‬يلتزم مقدمو العطاءات بتقدمي براءة ذمة �صادرة من دائرة التقاعد وال�ضمان االجتماعي ت�ؤيد �شمول العاملني لديهم بال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة‬ ‫‪147‬‬

‫كتاب يف حلقات‬

‫هل �صحيح ان عزت م�صطفى العاين كان الرجل الذي‬ ‫يقف خلف جنــاح " الثــورة البي�ضــاء" العام ‪1968‬؟‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫م��ن املعلومات القليلة االنت�شار ان ع��زت م�صطفى‬ ‫العاين كان هو الرجل الذي يقف خلف جناح " الثورة‬ ‫البي�ضاء" العام ‪� ،1968‬إذ كان ميلك كلمة ال�سر التي‬ ‫�أو�صلت البعث اىل ال�سلطة‪ ،‬هو نف�سه �ضابط االرتباط‬ ‫مع املخابرات االمريكية‪ .‬وهي من اال�سباب التي �أدت‬ ‫اىل الإ�سراع مبوته‪.‬‬ ‫خالف "احداث خان الن�ص" تعمق اكرث ب�سبب وثيقة‬ ‫العمل القومي امل�شرتك يف ت�شرين الثاين ‪ 1978‬التي‬ ‫عقدت بني العراق و�سوريا بعد �سنوات طويلة من‬ ‫القطيعة ‪ .‬الرئي�س البكر كان متحم�سا جدا لها‪ ،‬يف‬ ‫حني كان نائبه �صدام ينظر اىل االمر بريبة وخ�شية‬ ‫لأنه ر�أى فيها �سحب الب�ساط من حتت اقدامه بهدوء‪.‬‬ ‫كان عليه �أن يتحرك ب�سرعة‪ ،‬وقبل فوات االوان‪ ،‬ويف‬ ‫الوقت نف�سه كان مرتددا ‪ .‬هل كان ينتظر �شيئا ما ؟‬ ‫من �سري االح��داث ‪ ،‬وم��ن خربته مع "الرفاق"‪ ،‬كان‬ ‫�صدام يعلم �أن الرئي�س البكر لن يغادر موقعه يف قيادة‬ ‫الدولة واحل��زب احلاكم �إال بعد والدة دول��ة الوحدة‬ ‫العربية امل�صغرة بني العراق و�سورية التي يحكمها‬ ‫جناحان من حزب البعث العربي اال�شرتاكي ‪ ،‬حتت‬ ‫قيادة حافظ اال�سد‪ .‬ال�سيما بعد �أن ب��د�أت الكثري من‬ ‫اخلطوات باجتاه التوحيد‪ ،‬مثل فتح احلدود وحرية‬ ‫التنقل با�ستخدام الهوية ال�شخ�صية وحرية العمل‬ ‫ونقل ر�ؤو� ��س الأم���وال واال�ستثمار وغ�يره��ا ‪ .‬كان‬ ‫�صدام يعتقد �أن البكر يحاول ا�ستبعاده‪ ،‬بل وي�سرع‬ ‫العملية لتجاوزه‪ ،‬وقطع طريق ما خطط له وكر�س له‬ ‫حياته لتويل رئا�سة احلكم ‪ .‬وفهم �صدام الر�سالة كانت‬ ‫الق�شة التي ق�صمت ظهر البعري �أن البكر لوّ ح يف بداية‬ ‫�شهر حزيران ‪ 1979‬ب�أنّ نظريه ال�سوري حافظ الأ�سد‬ ‫الأكف�أ لقيادة دولة الوحدة‪� ،‬إذ �صرح لتلفزيون بغداد‬ ‫قائال‪�(:‬إنني واثق من قدرات �أخي الرئي�س الأ�سد وما‬ ‫يتمتع به من حيوية وبُعد نظر يف العمل على تدعيم‬ ‫وحدة القطرين العراق و�سوريا مبا يخدم الأمة العربية‬ ‫وحلمها املن�شود ‪ ...‬يف ّمل �شملها ور�ص �صفوفها) فهم‬ ‫النائب الر�سالة و�أدرك �أن البد له من ح�سم �أمره ‪� ،‬إذ‬

‫ان نيات الرئي�س البكر �أ�صبحت وا�ضحة‪ .‬وعلى الفور‬ ‫ب��د�أت �سل�سلة من االح��داث‪ ،‬منها مقتل جنل الرئي�س‬ ‫ال�ب�ك��ر (حم �م��د) يف ح ��ادث ��س�ير مفتعل م��ع زوجته‬ ‫و�شقيقات زوجته على طريق بغداد‪ -‬تكريت‪ ،‬حيث‬ ‫ا�صطدمت �سيارته امل�سرعة ب�شاحنة حتمل الطابوق‪،‬‬ ‫ما �أدى اىل موت الراكبني‪ ،‬وكان حممد من اال�شخا�ص‬ ‫الذين يعادون �صدام ويعلمون بتطلعاته ‪.‬‬ ‫ث��م ج��رى اغتيال امل��راف��ق ال�شخ�صي للرئي�س احمد‬ ‫ح�سن البكر ‪ ،‬بعد ذل��ك ج��رى اغتيال امل��راف��ق االقدم‬ ‫للرئي�س اح�م��د ح�سن ال�ب�ك��ر‪ .‬احل���وادث امل�أ�ساوية‬ ‫املتالحقة �أفقدت البكر �صالبته وجعلته يف حزن دائم‬ ‫ال�سيما بعد وفاة زوجته التي كان يحبها ‪ ،‬وقد ماتت‬ ‫ب�سبب قهرها على مقتل ابنها ال��ذي كان مدير مكتب‬ ‫وال��ده‪ .‬حممد البكر كان يعرف �صدام ح�سني جيدا‪،‬‬ ‫و� �ص��دام ح�سني ي�ع��رف حممد ج �ي��دا‪ ،‬وك�لاه�م��ا كان‬ ‫يخطط الغتيال غرميه اللدود‪ .‬الفرق �أن �صدام‪ ،‬كانت‬ ‫له خربة يف عامل التخطيط وامل��ؤام��رات وك��ان يعمل‬

‫محمد ابن البكر كان يعرف‬ ‫صدام حسني جيدا‪ ،‬وصدام‬ ‫حسني يعرف محمد جيدا‪،‬‬ ‫وكالهما كان يخطط‬ ‫الغتيال غريمه اللدود‬ ‫يف هدوء وجنح يف ذلك جناحا مبهرا‪�.‬صدام يرف�ض‬ ‫زيادة الرواتب الرئي�س البكر كان يتمتع بوالء اجلي�ش‬ ‫له ‪ ،‬لأن��ه رجل خ��ارج من رحم اجلي�ش‪ ،‬يف حني كان‬ ‫وجود نائب الير�ضى بان�صاف احللول ودموي‪ ،‬يثري‬ ‫قلق �ضباط اجلي�ش‪� .‬إ�ضافة اىل ان النائب مل يكن له‬ ‫اي عالقة باجلي�ش‪ ،‬بل مل يخدم اخلدمة الع�سكرية‬

‫االل��زام �ي��ة‪� � .‬ص��دام متكن م��ن ب�ن��اء ج�ه��از املخابرات‬ ‫واال�شراف عليه �شخ�صيا‪ ،‬وتو�صل اىل زرع الرعب‬ ‫يف خ�صومه وخ�صوم من يقف يف وجه (الثورة!) ‪.‬‬ ‫كل حركات البكر‪ ،‬وبقية "الرفاق" كانت مراقبة ب�شدة‪.‬‬ ‫جهاز املخابرات كان دولة داخل الدولة‪ ،‬وكان م�س�ؤوال‬ ‫عن جميع االنتهاكات وت�صفية املعار�ضني‪ ،‬مبا فيهم‬ ‫" احللفاء" من كوادر احلزب ال�شيوعي العراقي‪ .‬مع‬ ‫ازدي��اد ال ��واردات النفطية طلب البكر زي��ادة رواتب‬ ‫ال�ضباط واجلنود واملوظفني والعمال االمر الذي قوبل‬ ‫برف�ض من النائب �صدام ‪ ،‬كون الوقت غري منا�سب‪،‬‬ ‫وه��و ام��ر �سنجد ا�سبابه الح�ق��ا‪ .‬يف ‪ 9‬مت��وز ‪1979‬‬ ‫ويف اجتماع ملجل�س قيادة ال�ث��ورة‪ ،‬وب�سبب الك�آبة‬ ‫التي يعاين منها الرئي�س البكر‪ ،‬حتت �ضغط �إدراك‬ ‫حجم االخطاء التي ارتكبها طلب اال�ستقالة من جميع‬ ‫منا�صبه احلزبية‪ ،‬بحجة انه مري�ض‪ .‬اعرت�ض حميي‬ ‫عبد احل�سني م�شهدي‪ ،‬على قرار الرئي�س وهو �سكرتريه‬ ‫ال�شخ�صي ا�ضافة اىل منا�صب االخ ��رى‪ ،‬وق��ال له‪:‬‬ ‫�سيادة الرئي�س ان �صحتك بخري وال داعي لال�ستقالة !‬ ‫رد ع� �ل� �ي ��ه ال ��رئ� �ي� �� ��س ال� �ب� �ك ��ر ب� �ق� ��� �س ��وة ‪ :‬وه ��ل‬ ‫ان� � � ��ت ت� � �ع � ��رف ح� � � ��ال �� �ص� �ح� �ت ��ي اك � �ث ��ر م � �ن� ��ي !‬ ‫والبكر ع ّد مداخلة حميي تدخال يف حياته ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫وطلب �إحالته اىل التحقيق‪ ،‬على امل ان يح�صل على‬ ‫عقوبة حزبية‪ ،‬الن��ه ناق�ش الرئي�س‪ .‬تقاليد احلزب‬ ‫"الثوري" ال حتب املناق�شة مع القادة‪ ،‬وامنا تقوم‬ ‫على مبد�أ (نفذ ثم ناق�ش)‪ ،‬وه��و امل�ب��د�أ ال��ذي ي�سمح‬ ‫ب�ظ�ه��ور ان�ت�ه��اك ال��دمي�ق��راط�ي��ة ال��داخ�ل�ي��ة‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ي�سمح بن�شوء الديكتاتوريات‪ .‬و�صدام ا�ستغل هذه‬ ‫الثغرة ب�شكل مثايل‪ .‬قال �صدام ح�سني لكاتب �سريته‬ ‫ال�صحايف اللبناين ف�ؤاد مطر مل يكن �أحمد ح�سن البكر‬ ‫يف و�ضع �صحي مي�ؤو�س منه ‪ ،‬لكنه كان ال يحتمل �أن‬ ‫ي�أتي يوم يقر�أ يف �أعني العراقيني وغريهم ت�سا�ؤالت‬ ‫عن و�ضعه‪ ،‬من ن��وع‪ :‬م��اذا ينتظر لكي يرتاح؟ وهل‬ ‫ي��ري��د �أن ي�ك��ون مثل اجل�ن�رال ف��ران�ك��و ال ��ذي اختار‬ ‫من يخلفه‪ ،‬لكنه رف�ض حتى حلظة رحيله �أن يتخلى‬ ‫عن احلكم؟ [كتاب‪� :‬صدام ح�سني ‪ /‬ال�سرية الذاتية‬ ‫واحلزبية �ص(‪ 69‬ـ ‪. ] 70‬‬ ‫تقرير بريطاين‬

‫تاريخ العراق السياسي املعاصر‬

‫من االر�شيف الوطني الربيطاين‪ ،‬نقر�أ تقريرا يو�ضح‬ ‫او��ض��اع املرحلة‪ .‬تقرير يف ‪ 12‬ماي�س ‪ 1977‬يحمل‬ ‫الرقم ‪ 011 NBR1‬ملخ�صه ‪ :‬ال�شائعات متلأ بغداد عن‬ ‫(اعادة ترتيب البيت العراقي ) يف �ضوء املر�ض اخلطري‬ ‫الذي ا�صاب رئي�س جمل�س قيادة الثورة الأم�ين العام‬ ‫حلزب البعث احمد ح�سن البكر منذ اخلريف املا�ضي‬ ‫على الرغم من ان اخلليفة امل�ؤكد هو نائبه �صدام الذي‬ ‫يدير منذ مدة طويلة �ش�ؤون الدولة و احلزب نيابة عن‬ ‫البكر و مب�ساعدة عدد من املوثوق بهم‪.‬‬ ‫وو�صف التقرير �صدام بانه ( �شجاع وذكي لكن ال ي�ؤ َمن‬ ‫جانبه ) ويفتقد ال�شعبية احلزبية وي�ح��اول ان يقلد‬ ‫عبدالنا�صر لكنه ال ميلك طلته وبالغته وقربه من النا�س‬ ‫على الرغم من اجلهود التي تبذلها ال�صحافة العراقية‬ ‫الر�سمية وحتى �صحافة لبنان املقربة من البعث العراقي‬ ‫التي متول من اموال النفط العراقي‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان تعديل تركيبة وع�ضوية عدد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلزبية واحلكومية والت�شكيالت االخرية يف قيادات‬ ‫اجلي�ش وال�شرطة ت�شري كلها اىل ترفيع ان�صار �صدام‬ ‫واملوالني له وابناء ع�شريته بهدف ال�سيطرة كاملة على‬ ‫��ش��ؤون ال��دول��ة برغم ان زميلي ال�سفري ال�سوفيتي ال‬ ‫يتوقع تغيريات يف القيادة ال�سنة احلالية النه ال يزال‬ ‫يف االربعني من عمره‪.‬وا�شار التقرير اىل ان امل�شكلة‬ ‫الكبرية قد حتدث �إذا مات �صدام �أو ُقتل �أو ا�صبح عاجز ًا‬ ‫عن احلكم‪ ،‬عندها �سيعود العراق اىل الفراغ و�سيعود‬ ‫العراقيون والبعثيون اىل االقتتال يف ما بينهم كما ان‬ ‫ال�شيوعيني قد يعودون اىل ال�سطح من دون ا�ستبعاد‬ ‫(ث��ورة �شيعية) لال�ستيالء على ج��زء م��ن ال�سلطة او‬ ‫للح�صول على حكم ذاتي يف مناطقهم الغنية بالنفط‪،‬‬ ‫ح�سب حتليل ال�سفري الربيطاين‪�. .‬إختفاء �أموال النفط‬ ‫العراقي قبل �شهور قالئل �شاهدت بال�صدفة حوارا مع‬ ‫وكيل وزارة النفط العراقية اواخ��ر ال�سبعينيات من‬ ‫القرن املا�ضي‪ ،‬وال��ذي ق��ال بالن�ص ‪( :‬ال ال�سيد وزير‬ ‫النفط تايه عبد الكرمي وال انا نعرف قيمة ال�صادرات‬ ‫النفطية)‪ .‬وعندما قيل له ملاذا ال تعرف ؟ اجاب ب�صراحة‬ ‫�شديدة ‪( :‬االمر حم�صور بني اثنني �صدام ح�سني وعدنان‬ ‫احلمداين )‪.‬واكد بقوله ( ال نعرف اين تذهب االموال)‪.‬‬

‫الحلقة الثالثة‬ ‫والخمسون‬

‫خالل عهد في�صل الأول مل ت�سقط وزارة واحدة من الوزارات‬ ‫اخلم�س ع�شرة جراء ت�صويت مبا�شر بحجب الثقة من املجل�س النيابي‬ ‫الدكتور عديد دوي�شا‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫الت�أرجحات الدميقراطية‬ ‫ ‬ ‫ان عدم قدرة النظام امللكي اجلوهرية على ال�صمود بوجه ال�ضغوط‬ ‫املت�صاعدة عليه من القوى الداخلية واالقليمية �أف�ضت �إىل العزلة‬ ‫املتزايدة للنخبة احلاكمة عن املجتمع اجما ًال‪ .‬وكان بامكان امللكية ان‬ ‫حتقق جناح ًاُ �أف�ضل لو �أن �شرعية النظام ال�سيا�سي كانت مدعومة بنظام‬ ‫دميقراطي حقيقي وفاعل‪ .‬وكما ر�أينا كانت ثمة م�ؤ�س�سات دميقراطية‪،‬‬ ‫كال�صحافة‪ ،‬التي اثبتت يف فرتات خمتلفة انها ناجعة ن�سبي ًا يف ن�شر‬ ‫فكرة املعار�ضة امل�ؤ�س�ساتية‪ .‬ومهما يكن من �أمر‪ ،‬ف�أن م�ؤ�س�سات واليات‬ ‫�أخرى‪ ،‬مثل الربملان‪ ،‬والعملية االنتخابية‪ ،‬واالحزاب ال�سيا�سية كانت‬ ‫اق��ل جن��اع��ة‪ .‬ويف ك��ل ه��ذا‪ ،‬ك��ان ينبغي النظر �إىل ال�برمل��ان بو�صفة‬ ‫امل�ؤ�س�سة االكرث مركزية واهمية‪ .‬ويف الدميقراطيات النا�ضجة يعمل‬ ‫الربملان بو�صفه الذراع الت�شريعية للنظام ال�سيا�سي‪ ،‬وممثل مطالب‬ ‫ال�شعب وم�صاحله‪ ،‬والرقيب على ال�سيا�سات احلكومية حيث يتمتع‬ ‫ق�صر‬ ‫ٍ‬ ‫ب�سلطات كافية تخوله كبح التجاوزات التنفيذية‪ .‬ويف العراق‪ّ ،‬‬ ‫الربملان كثري ًا عن بلوغ هذه الوظائف وامل�س�ؤوليات اال�سا�سية‪.‬‬ ‫وثمة عدد من العوامل �أ�سهمت يف ال�ضعف امل�ؤ�س�ساتي للربملان‪ ،‬بيد‬ ‫ان التو�صيف الدقيق ل�سلطاته الد�ستورية �إزاء ال�سلطة التنفيذية بات‬ ‫االكرث �إ�ضرار ًا‪ .‬وبينما جعل د�ستور عام ‪ 1924‬الوزارة م�س�ؤولة �أمام‬ ‫الربملان‪ ،‬ففي واقع االمر خالل عهد امللك في�صل الأول" مل ت�سقط وزارة‬ ‫واح��دة من ال��وزارات اخلم�س ع�شرة ج��راء ت�صويت مبا�شر بحجب‬ ‫الثقة من املجل�س‪ .‬ويف كل مثال تقريب ًا‪ ،‬كانت ا�ستقالة الوزارة جراء‬ ‫�أما رغبة مبا�شرة للملك �أو جراء االعتقاد بانها مل تعد حتوز على ثقة‬ ‫�صاحب اجلاللة" ‪ .‬ويف واق��ع االم��ر‪ ،‬فمن ا�صل ال ��وزارات الثماين‬ ‫واخلم�سني بوزرائها البالغ عدد(‪ )778‬وزير ًا التي هيمنت على كامل‬ ‫التاريخ ال�سيا�سي للدولة امللكية‪ ،‬مل ت�ستقيل وزارة واح��دة �أو ُتقال‬ ‫جراء ت�صويت برملاين بحجب الثقة‪ .‬ويف واقع االمر تعززت هيمنة‬ ‫امل�ؤ�س�سة التنفيذية على ال�برمل��ان يف ع��ام ‪ 1943‬عندما رف��ع تعديل‬ ‫د�ستوري من �صالحيات امللك حني منحه �سلطة �إقالة رئي�س الوزراء‬ ‫وال��وزارة‪ .‬وقد حدثت التغيريات الوزارية ج��راء �إمتعا�ض امللك �أو‬

‫الو�صي واحيان ًا جراء �صراعات �شخ�صية‪.‬‬ ‫وقد ن�ص الد�ستور �أي�ض ًا ان ال�سيادة لل�شعب‪ ،‬الذي ميار�سها تعريفياً‬ ‫من خالل ممثليه‪� ،‬إال �أنه جعل امللك القيّم الفعلي عليها‪ .‬وي�ؤكد توفيق‬ ‫ال�سويدي‪ ،‬وهو رئي�س وزراء وم�شارك فاعل يف احلياة ال�سيا�سية‬ ‫�أن هذا البند �أ�ضعف الربملان ومنح امللك (�أو الو�صي) ذريعة للحكم‬ ‫اال�ستبدادي‪ .‬وف�ض ًال عن ذل��ك‪ ،‬ك��ان امللك م�صان ًا وغ�ير م�س�ؤول من‬ ‫الناحية الد�ستورية‪ .‬وكان يحوز على �سلطة تعطيل الربملان وح ّله‪،‬‬ ‫وحني ال يكون الربملان يف حالة �إنعقاد‪ ،‬ب�أمكان امللك �إ�صدار �أحكام‬ ‫لها �سلطة القانون‪.‬وثمة برملاين‪ ،‬مت�أمل من عجز هذه امل�ؤ�س�سة‪ ،‬يُعلن‬ ‫بب�ساطة �أن امللك كان" العاهل‪ ،‬وال�سيد‪ ،‬والقيّم االوحد على ال�سلطة"‪.‬‬ ‫و�إذا كان املفرت�ض بالربملان ان يوازن �سلطات امللك‪ ،‬فان هذا التوازن‬ ‫يف حقيقة االمر مال ل�صالح االمتيازات امللكية طيلة الفرتة امللكية‪.‬‬ ‫ولو كان �أع�ضاء الربملان متح�ضني ب�شرعيتهم؛ وهي �شرعية ُتناط بهم‬ ‫جراء عملية �إنتخابية نزيهة وموثوق بها‪ ،‬لكان ثمة فر�صة للربملان‬ ‫ملقاومة جتاوزات امل�ؤ�س�سة التنفيذية‪ ،‬بل حتى امل�ساوىء الد�ستورية‪.‬‬ ‫غري ان �شرعية كهذه كان من ال�صعوبة مبكان احل�صول عليها جراء‬ ‫التالعب ال��ذي كانت النخبة احلاكمة تلج�أ اليه يف كل االنتخابات‬ ‫تقريب ًا‪ .‬ويف حقيقة االمر‪� ،‬شرع بالعملية امللك الأكرث تبجي ًال في�صل (‬ ‫االول ـ املرتجم) الذي "جعل موافقته ال�شخ�صية �أمر ًا ملزم ًا قبل ح�صول‬ ‫دعم حكومي"‪ .‬ومل يتفاقم االمر �سوء ًا �إال يف ال�سنوات‬ ‫املر�شحني على ٍ‬ ‫التي تلت وفاة في�صل‪ .‬ويف اربعينيات القرن الع�شرين وخم�سينياته‬ ‫�سيوافق ال��و��ص��ي وال � ��وزراء‪ ،‬ب��دع� ٍ�م م��ن ال�بري�ط��ان�ي�ين‪ ،‬على قائمة‬ ‫باملر�شحني �سيجري توزيعها على مت�صريف االلوية وق��ادة املجال�س‬ ‫املختلفة‪،‬واحيان ًا من دون حتى �إعالم املر�شحني املحظوظني �أنف�سهم‪،‬‬ ‫الذين �سي�ستمعون �إىل �إنتخابهم اع�ضا ًء يف الربملان من املذياع‪.‬‬ ‫�أن جتاه ًال وقح ًا كهذا لنزاهة امل�ؤ�س�سة (املق�صود بها الربملان ـ املرتجم)‬ ‫نحو مطرد مبا فيه الكفاية ليجعل منه �إمنوذج ًا للت�صميم‬ ‫قد حدث على ٍ‬ ‫العاقد العزم للنخبة احلاكمة على �ضمان �إذعان الربملان‪ .‬ويف مذكراته‪،‬‬ ‫ي�ستذكر عبد الكرمي االزري �أحد ال�صباحات حني هاتفه قريب له لتقدمي‬ ‫تهانيه مبنا�سبة فوزه يف االنتخابات‪ .‬وامل�شكلة ان الأزري مل يكن يعرف‬ ‫حدث �آخر خالل احد االنتخابات ثمة مر�شح‬ ‫�أ�ص ًال �أنه كان مر�شح ًا‪ .‬ويف ٍ‬ ‫ً‬ ‫مي�ض وقتا يف القيام بدعاية �إنتخابية‬ ‫عن لواء الديوانية يف اجلنوب مل ِ‬ ‫يف املدينة‪ ،‬ويف حقيقة الأمر كان يف بغداد ع�شية االنتخابات‪ ،‬ويو�ضح‬ ‫هذا املر�شح �أنه كان بحاجة �إىل البقاء يف العا�صمة لي�ضمن عدم نق�ض‬

‫"تعيينه"‪ .‬وهذا االمر يعني �أن معظم االع�ضاء كانوا يُدركون ب�أنهم‬ ‫ميثلون الق�صر واحلكومة‪ ،‬بد ًال من دوائرهم االنتخابية‪ .‬وحني �سئل‬ ‫�صحفي امريكي كان يف زيارة �إىل العراق وقت االنتخابات مر�شح ًا عن‬ ‫برناجمه ال�سيا�سي‪� ،‬أجاب املر�شح على الفور‪ُ " :‬كل ما ي�أمر به االمري‬ ‫( الو�صي عبد االله)" وحتى بعد عام ‪ .1952‬حني حتول العراق من‬ ‫االنتخابات ذي املرحلتني التي ي�سهل التالعب بها �إىل �صيغة االنتخاب‬ ‫املبا�شر‪ ،‬ظ َّل التدخل احلكومي بكامل قوته ‪ .‬ومل يكن االمر كما لو ان‬ ‫الق�صر �أو ال�سا�سة القدامى كانوا خجلني من الأعرتاف ب�سيطرتهم على‬ ‫الربملان‪ .‬ويف احد اخلطابات ال�شهرية �أمام جمل�س النواب‪ ،‬رد نوري‬ ‫بغ�ضب حيث كان �ساخط ًا بو�ضوح من االنتقادات التي وجهتها‬ ‫ال�سعيد‬ ‫ٍ‬ ‫املعار�ضة القومية‪:‬‬ ‫�إخ�بروين‪ ،‬هل ي�ستطيع �أي �شخ�ص ان يُنتخب يف جمل�س النواب‪،‬‬ ‫بغ�ض النظر عن و�ضعه يف البلد وب�صرف النظر عن خدمته للدولة‪،‬‬ ‫مامل تر�شحه احلكومة؟ �أحتدى �أي �شخ�ص هنا ممن يتفاخر ب�شعبيته‬ ‫ووطنيته �أن يُقدم �إ�ستقالته‪ ،‬و�سندعو �إىل �إج��راء �إنتخابات اخرى‬ ‫ون�ستثنيه م��ن القائمة احل�ك��وم�ي��ة‪ ،‬و� �س�نرى �إذا ك��ان مب �ق��دور هذا‬ ‫النائب املتمتع بال�شعبية الكبرية مع ح�شود منا�صريه ان يفوز يف‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫وقد تناق�صت هيبة الربملان جراء النوعية الهزيلة للعديد من اع�ضائه‪.‬‬ ‫ولعله ب�سبب التدخل احلكومي الدائم‪ ،‬فقد ر�أى االع�ضاء �أن م�ؤ�س�ستهم‬ ‫ه��ي جم��رد وك��ال��ة ل�ضمان امل �ك��ارم الر�سمية واملك�سب ال �ع��ام‪ .‬وثمة‬ ‫ن�سبة مئوية كبرية للأع�ضاء مل تعتقد ان انتخابها مت�أتي من رغبة‬ ‫ب�أداء واجب وطني‪ ،‬بل خلدمة م�صاحلهم اخلا�صة ال�ضيقة وم�صالح‬ ‫املنحدرين من قبائلهم وع�شائرهم‪ .‬وان اغلبية النواب مل يكونوا فكري ًا‬ ‫قادرين على فهم ومتابعة املناق�شات واالج��راءات الربملانية املعقدة‪.‬‬ ‫ويف غمرة هذا البحر من عدم اجل��دوى الربملانية الظاهرة‪ ،‬كان يف‬ ‫واق��ع الأم��ر ثمة ج��زر من الفاعلية الهادفة‪ .‬وال �سبيل للأنكار �أنهم‬ ‫كانوا قلة‪ ،‬وعلى الرغم من ذلك فقد �ش ّكلوا جوهر الربملانيني الف�صحاء‬ ‫واملثقفني وهم الذين �أختلفوا مع النخبة احلاكمة‪ .‬وعلى الرغم من ان‬ ‫التالعب احلكومي يف العملية الأنتخابية‪ ،‬واجلهود الكبرية للحكومات‬ ‫املتعاقبة ال�ستثناء �أي �شخ�ص �سوى املنا�صر املطواع‪ ،‬ظلت �شخ�صيات‬ ‫املعار�ضة حتظى بفر�ص الفوز يف االنتخابات‪ .‬ولعلهم كانوا قلة‬ ‫من حيث العدد بيد انهم كانوا عاقدي العزم معنوي ًا و�صاخبني يف‬ ‫�إنتقاداتهم‪ ،‬وي��رون ان ال�سيطرة احلكومية لن تكون بال ثمن‪ .‬ولذا‪،‬‬

‫خالل الحكم امللكي تشكلت‬ ‫ثمان وخمسني وزارة وبلغ عدد‬ ‫وزرائها (‪ )778‬وزيراً‬ ‫نحو مطرد �إىل �إقناع النا�س بدعم �أفكارها‬ ‫فبينما مالت احلكومات على ٍ‬ ‫و�آرائها‪ ،‬فان وجود معار�ضة ما‪� ،‬صغرية بال ريب كما كانت‪�َ ،‬ض َمنَ‬ ‫دور ًا رقابي ًا للربملان‪ .‬ويف واق��ع االم��ر كانت احلكومات ق��ادرة على‬ ‫�إق��رار القوانني‪ ،‬بيد ان هذا االم��ر مل يتم دون نقا�ش �صاخب‪ ،‬وبات‬ ‫االمر مبثابة قاعدة ان ُتن�شر هذه النقا�شات ن�شر ًا كام ًال يف ال�صحافة‪.‬‬


‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Thursday ,14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫�صحیفة لندنية ت�ؤكد ‪�:‬أمریكا ت�سعى لإعادة هیكلة‬ ‫الإدارة املالیة للحكومات املحلیة يف ‪ 6‬حمافظات عراقیة‬ ‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫قالت �صحیفة «العرب» اللندنیة‪ ،‬يف تقرير لها ن�شرته ام�س االربعاء‪،‬‬ ‫ان الوكالة الأمریكیة للتنمیة الدولیة ت�سعى لتنفیذ برنامج العادة‬ ‫هیكلة االدارة املالیة للحكومات املحلیة يف حمافظات العراق‪ .‬ونقلت‬ ‫ال�صحیفة عن م�صادر مل ت�سمها قولها ان «الوكالة الأمریكیة للتنمیة‬ ‫الدولیة بد�أت با�ستك�شاف �سبل تن�سیق اجلهود لتنفیذ برنامج لإعادة‬ ‫هیكلة الإدارة املالیة لل�سلطات املحلیة يف املحافظات العراقیة»‪ .‬و�أكدت‬ ‫�أن «امل�شروع الذي يدعى (تكامل) والذي متوله الوكالة �سیبد�أ تنفیذه‬ ‫يف ‪ 6‬حمافظات هي بغداد ونینوى والب�صرة و�أربیل وبابل والأنبار‪،‬‬ ‫و�سیتم الحقا تعمیمه على املحافظات الأخ��رى»‪ ،‬مبینة ان «م�س�ؤولنی‬ ‫عراقیون اجروا حمادثات مع م�س�ؤويل م�شروع (تكامل) لو�ضع �آلیات‬ ‫التن�سیق اخلا�صة بالإيرادات املحلیة واملوازنات بنی احلكومات املحلیة‬ ‫واحلكومة االحتادية بهدف حت�سنی الأداء املايل يف تلك املحافظات»‪.‬‬ ‫وذك��رت امل�صادر �أن «امل�شروع يهدف �إىل حتقیق اال�ستثمار الأمثل‬ ‫للموارد وت�ضییق نوافذ الهدر والف�ساد من خالل و�ضع قواعد حمكمة‬ ‫للإنفاق و�إغالق �أبواب الت�سیب والفو�ضى يف عمل ال�سلطات املحلية"‪.‬‬ ‫ويف ال�سیاق نف�سه‪ ،‬قالت ال�صحیفة ان جون لی�سرت رئی�س م�شروع‬ ‫تكامل او�ضح �أن «امل�شروع يهدف �إىل �إطالق برنامج لتح�سنی م�ستوى‬ ‫الأداء وحتقیق احلكم الر�شید يف ال �ع��راق»‪ .‬و�أ��ش��ار �إىل �أن «العمل‬ ‫بامل�شروع بد�أ يف منت�صف العام املا�ضي‪ ،‬وي�ستمر ملدة ‪� 5‬أعوام‪ ،‬منها‬ ‫عامان ا�سا�سیان وثالثة �أعوام اختیارية‪ ،‬وتبلغ تكلفته نحو ‪ 160‬ملیون‬ ‫دوالر»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «تنفیذ امل�شروع يجري من خالل املكتب الرئی�س‬ ‫يف بغداد ومكاتب �إقلیمیة يف املحافظات اخلم�س الأخرى وي�سعى �إىل‬ ‫تعزيز قدرات احلكومة العراقیة يف تقدمي �أف�ضل اخلدمات للمواطننی‬ ‫وحت�سنی الإدارة املالیة»‪ .‬وت�شری الوكالة الأمریكیة للتنمیة الدولیة �إىل‬ ‫�أن «امل�شروع ي�سعى لتعزيز جهود �إعادة �إعمار املناطق التي مت حتريرها‬ ‫من �سیطرة داع�ش من خالل م�ساعدة احلكومات املحلیة يف احل�صول‬ ‫على امل ��وارد امل��ال�ی��ة ال���ض��روري��ة لتح�سنی اخل��دم��ات يف املحافظات‬ ‫املدمرة‪ ،‬كما يعمل على تعزيز قدرة اجلهات التنظیمیة والق�ضائیة على‬ ‫املراقبة وامل�ساءلة يف جمال تقدمي اخلدمات ومكافحة الف�ساد من �أجل‬ ‫اال�ستجابة حلاجة املواطننی �إىل اخلدمات الأ�سا�سیة وتعزيز الإدارة‬ ‫الالمركزية كو�سیلة لتقدمي �أف�ضل اخلدمات»‪ .‬واردفت ال�صحیفة نق ًال‬ ‫عن مراقبنی قولهم �إن «الإدارة الأمریكیة حتاول تكثیف جهودها لتعزيز‬ ‫كفاءة وا�ستقاللیة امل�ؤ�س�سات العراقیة لتعزيز اال�ستقرار يف العراق‬

‫من خالل مكافحة مظاهر الفو�ضى التي يت�سلل منها الف�ساد وتدخل‬ ‫الأجندات الإقلیمیة وخا�صة النفوذ الإيراين الذي حتاول مواجهته يف‬ ‫العراق»‪.‬‬ ‫وتابعت ان «م��ن بنی �أه��داف امل�شروع الأخ��رى م�ساعدة ال�ع��راق يف‬ ‫تلبیة مطالب الإ�صالح الإداري واالقت�صادي التي و�ضعتها امل�ؤ�س�سات‬ ‫املالیة الدولیة مثل البنك الدويل و�صندوق النقد الدويل لت�سهیل تقدمي‬ ‫قرو�ض م�ستقبلیة بعد القرو�ض التي ح�صل علیها العراق يف الأعوام‬ ‫املا�ضیة»‪ .‬وك��ان��ت احلكومة العراقیة ق��د ح�صلت على قر�ض بقیمة‬ ‫‪ 34.5‬ملیار دوالر من �صندوق النقد الدويل يف ايار ‪ 2016‬وبد�أ منذ‬ ‫ذلك احلنی باخل�ضوع لإ�شراف ال�صندوق لتح�سنی كفاءة امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإداري ��ة واالقت�صادية‪ .‬ونقلت ال�صحیة عن �أم�ین ع��ام احت��اد رجال‬ ‫الأعمال العراقینی حممد �شاكر الدلیمي قوله �إن «نقطة ال�شروع الكربى‬ ‫يف بناء م�ستقبل العراق االقت�صادي تكمن يف احل�صول على ت�صنیف‬

‫النا�صرية‪/‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫وجه قائد �شرطة حمافظة ذي قار اللواء ح�سن الزيدي‪ ،‬مبنع تداول‬ ‫االلعاب النارية واال�سلحة البال�ستيكية ذات املقذوفات يف ا�سواق‬ ‫املحافظة‪.‬وذكر بيان �صحفي ملديرية �شرطة ذي قار ‪ :‬انه "بالتزامن‬ ‫مع قرب حلول عيد الفطر‪ ,‬وجه قائد �شرطة حمافظة ذي قار اللواء‬ ‫املهند�س ح�سن �سلمان ال��زي��دي‪ ,‬مبنع بيع وت���داول املفرقعات‬ ‫وااللعاب النارية واال�سلحة البال�ستيكية ذات املقذوفات يف ا�سواق‬ ‫املحافظة"‪.‬واكد الزيدي‪ ،‬بح�سب البيان‪ ،‬على "منع تداول هذه املواد‬ ‫وم�صادرتها ح�سب ال�ضوابط والت�شريعات اخلا�صة بهذا ال�ش�أن"‪.‬‬ ‫وا�ضاف "يقوم ق�سم مكافحة اجلرمية املنظمة‪ ،‬و�شرطة االق�سام‪،‬‬ ‫بحملة امنية ملنع بيع العاب االطفال النارية يف ا�سواق املحافظة"‪.‬‬

‫ائتماين للبالد‪ .‬و�أكد �أن ذلك ميكن �أن يحدث تغیریا جذريا يف �إقبال‬ ‫امل�ستثمرين الأجانب»‪ .‬وبینت ان «العراق يعتمد على �إي��رادات النفط‬ ‫لتمويل ما ي�صل �إىل ‪ 95‬باملئة من نفقات الدولة‪ ،‬يف ظل �شلل تام جلمیع‬ ‫مظاهر الن�شاط االقت�صادي ب�سبب حالة الفو�ضى وانت�شار الف�ساد‬ ‫والبریوقراطیة يف جمیع مفا�صل الدولة»‪ .‬وقالت ان «بغداد حتاول‬ ‫منذ االنتهاء من حترير جمیع املناطق التي كانت حتت �سیطرة تنظیم‬ ‫داع�ش �إقناع امل�ستثمرين الأجانب بالقدوم �إىل البالد‪ ،‬وقد عر�ضت عددا‬ ‫كبریا من امل�شاريع خالل م�ؤمتر �إعادة الإعمار الذي عقد يف الكويت يف‬ ‫فرباير املا�ضي»‪ .‬وح�صلت احلكومة خالل امل�ؤمتر على تعهدات بقیمة‬ ‫‪ 30‬ملیار دوالر جاء معظمها يف �شكل �ضمانات قرو�ض وتعهدات مل‬ ‫ترتجم حتى الآن على �أر�ض الواقع ب�سبب ارتباك ال�ساحة ال�سیا�سیة‪.‬‬ ‫وينتظر امل�ستثمرون حالیا ات�ضاح �آف��اق ت�شكیل حكومة جديدة بعد‬ ‫االنتخابات التي جرت يف ‪ 12‬ايار املا�ضي‪،‬‬

‫املعار�ض العراقية‪:‬‬ ‫�إ�صدار ‪ 450‬اجازة ال�سترياد ال�سيارات يومي ًا‬ ‫امل�شرق ‪ /‬علي املياحي ‪:‬‬ ‫اعلنت ال�شركة العامة للمعار�ض واخلدمات‬ ‫التجارية يف وزارة التجارة ‪،‬ام�س االربعاء‪،‬‬ ‫ع��ن ا� �س �ت �م��راره��ا مب �ن��ح وا�� �ص ��دار اج� ��ازات‬ ‫اال�سترياد ملختلف املواد الغذائية والكيمياوية‬ ‫وال�سيارات‪ .‬مبينا انها ب�صدد ا��ص��دار ‪450‬‬ ‫اج��ازة ا�سترياد �سيارات يوميا‪.‬وذكر بيان‬ ‫لل�شركة ‪ :‬ان “مالكات ال�شركة تعمل على‬ ‫اجن��از اج ��ازات اال�سترياد وخا�صة اجازات‬

‫ا�سترياد ال�سيارات بنوعيها ال�شخ�صي وذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة ومب�ع��دل ي�صل لـ‪450‬‬ ‫معاملة اجازة يوميا"‪ .‬م�ؤكد ًا "ان االيام املا�ضية‬ ‫مل ت�شهد اي توقف كلي يف منح االجازات وامنا‬ ‫كان هناك ا�ستمرارية مبنح اجازات اال�سترياد‬ ‫خا�صة للمواد الغذائية واالدوية”‪.‬وا�ضاف‬ ‫البيان ان “ال�شركة ب�صدد طباعة مناذج جديدة‬ ‫من االجازات لتاليف حاالت التالعب والتزوير‬ ‫ال�ت��ي ق��د حت�صل اث �ن��اء ت��روي��ج املعامالت”‪.‬‬

‫ال�صحة النيابية تك�شف عن ارتفاع ن�سبة الأوبئة والأمرا�ض ال�سرطانية‬ ‫امل��واد الداخلة للبالد ال تخ�ضع للرقابة ال�صحية‪.‬وقال‬ ‫الربيفكاين ‪� :‬إن “فقدان القوانني والأن�ظ�م��ة ادى اىل‬ ‫تفاقم الو�ضع ال�صحي يف البالد ن�سبة الأوبئة والأمرا�ض‬ ‫ال�سرطانية يف عموم البالد”‪ ،‬عازيا ذل��ك �إىل “انت�شار‬ ‫الأوبئة ب�سبب انت�شار املواد الغذائية املنتهية ال�صالحية‬

‫«الرافدين « يعلن �شمول جميع‬ ‫العراقيني بـ"كارت"الدفع االلكرتوين‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلن م�صرف الرافدين ام�س االربعاء ان �إ�صدار بطاقة «املا�سرت‬ ‫ك��ارد» الدولية ت�شمل املوظفني وامل��واط�ن�ين و�شرائح اخ��رى من‬ ‫املجتمع‪.‬وقال املكتب االع�لام��ي للم�صرف ‪ :‬ان «ف��روع امل�صرف‬ ‫م�ستمرة يف �إ�صدار �أدوات الدفع االلكرتوين (املا�سرت كارد) والتي‬ ‫ت�ستخدم داخ��ل وخ��ارج العراق وتكون مقبولة يف جميع �أجهزة‬ ‫ال�صراف االيل املرتبطة ب�شبكة (ما�سرت ك��ارد) ا�ضافة اىل نقاط‬ ‫البيع‪.‬و�أ�ضاف البيان �أن ال�سلف والقرو�ض التي متنح للموظفني‬ ‫تكون عن طريق هذه البطاقات وكذلك توطني رواتبهم الكرتونيا‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫د‪.‬سعدي االبراهيم‬

‫املدنية اجلديدة يف العراق‬

‫ذي قار متنع تداول الألعاب النارية‬ ‫و�أ�سلحة "املقذوفات" البال�ستيكية يف الأ�سواق‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ك�شف نائب رئي�س جلنة ال�صحة والبيئة النيابية فار�س‬ ‫الربيفكاين‪ ،‬ام�س الأرب �ع��اء‪ ،‬عن ارتفاع ن�سبة الأوبئة‬ ‫والأم��را���ض ال�سرطانية يف عموم ال�ب�لاد نتيجة فقدان‬ ‫ال�سيطرة على املنافذ احل��دودي��ة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن غالبية‬

‫| أخبار محلية |‬

‫ف �ق��دان ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى امل �ن��اف��ذ احلدودية”‪.‬و�أ�ضاف‬ ‫الربيفكاين‪� ،‬أن “املواد الغذائية الداخلة للبالد خالية‬ ‫من الرقابة ال�صحية”‪ ،‬مطالبا احلكومة العراقية واملنافذ‬ ‫احلدودية بـ”ت�شديد الرقابة وعدم ادخال �أي مواد رديئة‬ ‫للبالد كونها ت�شكل خطرا على حياة ال�شعب العراقي”‪.‬‬

‫حتذير من هجمات‬ ‫خلاليا داع�ش ال�سرية والنائمة‬ ‫كركوك ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ح ��ذر م �� �س ��ؤول حم �ل��ي مبحافظة‬ ‫ك ��رك ��وك ال �ع��راق �ي��ة‪ ،‬ام ����س االول‬ ‫الثالثاء‪ ،‬من خماطر "خاليا داع�ش‬ ‫ال�سرية والنائمة" فى تنفيذ هجمات‬ ‫متفرقة على مناطق باملحافظة‪ ،‬فيما‬ ‫�شدد على �ضرورة الق�ضاء على هذه‬ ‫اخلاليا مبعلومات ا�ستخبارية دقيقة‬

‫وعمليات مباغتة‪.‬وقال مدير ناحية‬ ‫يايجى فالح يايجلى ‪� :‬إن الهجمات‬ ‫املتكررة لتنظيم داع����ش الإرهابي‬ ‫على مناطق حميط يايجى وق�ضاء‬ ‫ال��دب����س‪ ،‬وك��ذل��ك م��ن جهة ق��رة تبه‬ ‫التابعة لناحية يايجى جنوب غربى‬ ‫كركوك‪ ،‬تنفذها خاليا داع�ش ال�سرية‬ ‫وال �ن��ائ �م��ة‪ ،‬م�ب��دي��ا ا��س�ت�غ��راب��ه من‬

‫تكرار الهجمات على املناطق ذاتها‬ ‫الواقعة بني ناحية يايجى ومناطق‬ ‫بق�ضاء الدب�س‪.‬و�أ�ضاف يايجلي‪،‬‬ ‫�أن تنظيم داع�ش خ�سر الكثري من‬ ‫م�سلحيه بعد حترير جميع الأرا�ضى‬ ‫جنوب وغ��رب كركوك لكنه ما زال‬ ‫ميتلك عنا�صر �إرهابية تختبئ فى‬ ‫�أماكن حتتاج �إىل �ضربات خاطفة‪.‬‬

‫دم�شق تدعو العراق �إىل فتح املنفذ احلدودي بني القائم والبوكمال‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫ت�سلم وزير اخلارجية العراقي ر�سالة‬ ‫م��ن ن �ظ�يره ال �� �س��وري ب �� �ش ��أن تكثيف‬ ‫اجل�ه��ود لإع ��ادة فتح املنفذ احل��دودي‬ ‫بني البلدين غرب حمافظة الأنبار بني‬ ‫ق�ضاء القائم العراقي ومدينة البوكمال‬ ‫ال�سورية‪.‬و�أكد وزير اخلارجية العرقي‬ ‫�إبراهيم اجلعفري خالل ت�سلمه الر�سالة‬ ‫من نظريه ال�سوري وليد املعلم والتي‬ ‫ن�ق�ل�ه��ا ال �� �س �ف�ير ال �� �س��وري يف بغداد‬ ‫�صطام جدعان الدندح‪ ،‬على "�ضرورة‬

‫تن�سيق املواقف والتعاون بني البلدين‬ ‫من �أج��ل حل امل�شاكل العربية باعتماد‬ ‫احللول ال�سيا�سية وع��دم التدخـل يف‬ ‫� �ش ��ؤون الدول"‪ ،‬م���ش��ددا على موقف‬ ‫العراق الثابت �إزاء ع��ودة �سوريا �إىل‬ ‫حا�ضنة اجلامعة العربية‪.‬من جانبه‬ ‫�أ�� �ش ��اد ال���س�ف�ير ال �� �س��وري يف بغداد‬ ‫مبواقف ال�ع��راق الداعمة حلل الأزمة‬ ‫ال�سورية �سلميا‪ ،‬مبديا رغبة حكومته‬ ‫يف تعزيز التعاون الثنائي بني البلدين‬ ‫و�صوال �إىل حتقيق اال�ستقرار‪.‬ويرى‬

‫مراقبون �أن �إع��ادة فتح املنفذ تتخللها‬ ‫خ �ط��ورة تتمثل يف ك��ون التنظيمات‬ ‫الإرهابية مثل داع�ش ال تزال موجودة‬ ‫يف منطقة مدينة البوكمال احلدودية‬ ‫يف �سوريا الواقعة على ال�ضفة اليمنى‬ ‫لنهر الفرات‪� ،‬شرقي �سوريا على م�سافة‬ ‫‪ 8‬كم من احل��دود ال�سورية العراقية‪،‬‬ ‫�إال �أن �إع ��ادة فتح ه��ذا املنفذ �سيعزز‬ ‫التواجد الأمني من اجلانبني العراقي‬ ‫وال�سوري‪ ،‬مبا مينع ت�سلل امل�سلحني‬ ‫الإره ��اب� �ي�ي�ن �إىل ال ��داخ ��ل العراقي‪.‬‬

‫ال�سيا�س���ة ه���ي ف���ن املمك���ن‪ ،‬وه���ي لعب���ة التواف���ق م���ع البيئ���ة‬ ‫املحيطة‪ ،‬وال ميكن التغيري جرعة واحدة‪ ،‬لأن ذلك �سي�ؤدي اىل‬ ‫انعكا�سات خطرية‪ ،‬هي عبارة عن ردة فعل م�ضادة قد تقود اىل‬ ‫ف�شل التجربة وتثبيط رغبة التغيري‪.‬‬ ‫املدني���ون يف العراق او بالأحرى الأحزاب املدنية‪ ،‬هي لي�س���ت‬ ‫ولي���دة ه���ذه اللحظة‪ ،‬بل ه���ي امت���داد لنظرياتها التي �ش���هدها‬ ‫الع���راق من���ذ ت�أ�س���ي�س دولت���ه احلديث���ة يف ع�ش���رينيات القرن‬ ‫املا�ض���ي ‪ .‬وكلمة املدنية هي وا�س���عة وال حدود لها ‪ ،‬وال بدايات‬ ‫او نهايات ‪ .‬فهي تعني بناء الدول وحكمها ب�شكل معا�صر ‪ ،‬على‬ ‫ا�س����س غري تقليدية ‪ ،‬اي على ا�س����س جمعي���ة جماعية عامة تلم‬ ‫حتت خيمتها اجلمي���ع ‪ ،‬عرب جتاوز الهويات الفرعية ‪ :‬الدينية‬ ‫واملذهبية والقومية و ‪. ...‬‬ ‫لك���ن املدني���ة يف الوقت عين���ه ال تلغ���ي الفرعي���ات‪ ،‬وال حتاول‬ ‫دجمه���ا او م�س���ح خ�صو�ص���يتها بالقوة‪ ،‬بل حت���اول ان جتعلها‬ ‫ترتاجع امام الهوية الوطنية اجلامعة ‪.‬‬ ‫اال ان االح���زاب املدني���ة يف الوق���ت احلا�ض���ر‪ ،‬ولك���ي تتو�س���ع‬ ‫قاعدته���ا اجلماهريي���ة وتكون مقبولة ل���دى التي���ارات الدينية‬ ‫والع�شائرية ‪ ،‬البد لها من ان تراعي بع�ض النقاط ‪ ،‬ومن اهمها‬ ‫االتي ‪:‬‬ ‫•اال�ستفادة من جتربة احلزب ال�شيوعي‪ ،‬فهذا احلزب هو من‬ ‫اوائل االحزاب ال�سيا�س���ية العراقية‪ ،‬اذ تبلورت فكرة ت�ش���كيله‬ ‫يف ع�ش���رينيات القرن املا�ض���ي‪ ،‬لكنه على الرغ���م من عراقته مل‬ ‫يتمكن من الو�ص���ول اىل ال�س���لطة وال ملرة واحدة‪ ،‬وان كان قد‬ ‫اقرتب منها ابان حكم عبد الكرمي قا�س���م‪ ،‬وال�س���بب يف ذلك هو‬ ‫تناق�ض بع�ض مبادئ احلزب مع قيم املجتمع العراقي ‪ .‬مبعنى‬ ‫ان املدني�ي�ن اليوم ولكي يكون لهم ح�ض���ور قوي يف ال�س���لطة‪،‬‬ ‫البد ان يراعوا طبيعة املجتمع العراقي ‪.‬‬ ‫•الب���د للتي���ار امل���دين‪ ،‬م���ن ان يتحال���ف م���ع بع����ض الق���وى‬ ‫ال�سيا�س���ية القوي���ة‪ ،‬و�س���يكون ه���ذا مبثاب���ة اخلي���ط او احلبل‬ ‫املت�ي�ن الذي يربط���ه مع بقية التوجه���ات والربامج ال�سيا�س���ية‬ ‫املطروحة‪ ،‬كي ال يكون يف عزلة �سيا�سية قد تعيق و�صوله اىل‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫• املنا�ص���ب‪ ،‬او ال���وزارات التي يتوىل قيادتها عنا�ص���ر من‬ ‫التي���ار امل���دين‪ ،‬ينبغ���ي ان تك���ون منوذج���ا ناجح���ا وم�ض���رب‬ ‫مث���ل بالنزاه���ة واالخال����ص واالنت���اج‪ ،‬وهذا النجاح �س���يكون‬ ‫مبثابة الرتويج ال�سيا�سي لهذا التيار‪ .‬فكثريا ما زودنا التاريخ‬ ‫بالق�ص�ص الناجحة لبع�ض ال�شخ�صيات املدنية يف الفرتة التي‬ ‫�س���بقت عام ‪ ،2003‬لكننا مل ن�س���مع الكثري عن ما ي�ش���ابهها بعد‬ ‫هذا العام ‪.‬‬ ‫اذن‪ ،‬ان الق���وى املدنية او االح���زاب املدنية العراقية‪ ،‬هي حالة‬ ‫�ضرورية يحتاجها العراق اليوم‪ ،‬على اعتبار انها حتمل برامج‬ ‫�سيا�سية فيها الكثري من احللول مل�شاكل البالد امل�ستع�صية‪ ،‬لكن‬ ‫يف نف�س الوقت وكي تنجح جتربتهم البد لهم من قراءة تاريخ‬ ‫القوى املدنية منذ عام ‪ 1921‬وا�ستيعابه وفهمها جيدا‪ ،‬والعمل‬ ‫على عدم الوقوع يف نف�س االخطاء التي وقع فيها ا�سالفهم ‪.‬‬

‫منظمة حملية حتذر ‪�:‬سكان الأهوار يعي�شون‬ ‫حالة «رعب» ب�سبب انخفا�ض منا�سيب املياه‬ ‫النا�صرية ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أكدت منظمة اجلباي�ش لل�سياحة والبيئة مبحافظة‬ ‫ذي قار‪ ،‬ام�س الأربعاء‪� ،‬أن �سكان مناطق االهوار‬ ‫يعي�شون بحالة رعب ب�سبب انخفا�ض منا�سيب‬ ‫امل�ي��اه يف مناطق جنوب املحافظة‪.‬وقال مدير‬ ‫املنظمة رع��د الأ��س��دي ‪� :‬إن «منا�سيب املياه يف‬ ‫مناطق االه��وار الو�سطى جنوبي حمافظة ذي‬ ‫قار انخف�ضت ب�شكل كبري ومت�سارع مما �أدى �إىل‬ ‫ارتفاع ن�سبة امللوحة وتغري ل��ون املياه ب�سبب‬

‫هذه امللوحة «‪ ،‬الفتا �إىل �أن «�سكان االهوار باتوا‬ ‫يعي�شون حالة رع��ب وخا�صة مربي حيوانات‬ ‫اجلامو�س ب�سبب هذا االنخفا�ض»‪.‬و�أ�ضاف ان‬ ‫«م�ن��اط��ق االه���وار ينتظرها م�ستقبل جمهول‪،‬‬ ‫ف�ضال عن حالة الال مباالة التي تعي�شها اجلهات‬ ‫املعنية يف احلكومتني املحلية واالحت��ادي��ة»‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن» منظمته �سجلت نفوق الع�شرات‬ ‫من حيوانات اجلامو�س‪ ،‬فيما حذرت من انت�شار‬ ‫وب��اء الكولريا ب�سبب نق�ص امل�ي��اه و�شحتها»‪.‬‬

‫القانونية النيابية‪:‬قرار الربملان ت�ض ّمن �إعادة‬ ‫الفرز اليدوي بن�سبة ‪ %100‬يف عموم العراق‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫اكدت اللجنة القانونية النيابية‪� ،‬أم�س الأربعاء‪،‬‬ ‫ان ق��رار جمل�س ال �ن��واب الأخ�ي�ر ب�شان الفرز‬ ‫ال �ي��دوي ت�ضمن �إع� ��ادة ف��رز الأ���ص��وات يدويا‬ ‫بن�سبة ‪ %100‬ويف جميع حم��اف�ظ��ات العراق‬ ‫ولي�س كما ي�شاع بان الفرز يت�ضمن ن�سبة ‪.%25‬‬ ‫وذكر ع�ضو اللجنة النائب حم�سن ال�سعدون ‪ :‬ان‬ ‫" قرار اعادة الفرز اليدوي ال�صوات الناخبني‬ ‫يف ال��ق��راءة االوىل ل�ق��ان��ون ال�ت�ع��دي��ل الثالث‬ ‫لقانون االنتخابات النيابية كان يف البداية فرز‬ ‫ما ن�سبته ‪ 25‬باملئة من ا�صوات الناخبني‪ ،‬ومت‬ ‫تعديله يف القراءة الثانية وا�صبح اعادة الفرز‬ ‫‪ 100‬باملئة جلميع اال�صوات‪.‬وتابع ان "تعديل‬ ‫الفرز اليدوي لن�سبة ‪ 100‬باملئة كان بطلب من‬ ‫ال �ن��واب وب��ال�ت��ايل ��ص��وت عليه جميع اع�ضاء‬ ‫ال�برمل��ان ب ��أن تفرز جميع ا��ص��وات الناخبني"‪.‬‬ ‫يذكر ان رئي�س حتالف الفتح هادي العامري‪ ،‬اكد‬ ‫الثالثاء‪ ،‬على عدم وجود م�شكلة من اعادة العد‬

‫والفرز اليدوي لنتائج االنتخابات على ان يكون‬ ‫بن�سبة ‪ 5‬او ‪.%10‬ي�شار اىل ان جمل�س النواب‬ ‫��ص��وت الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي ع�ل��ى �إع �ت �م��اد الفرز‬ ‫اليدوي ال�صوات الناخبني ‪ ،‬طبقا للتعديل الثالث‬ ‫لقانون االنتخابات الذي الغى مبوجبة اعتماد‬ ‫�أج�ه��زة ت�سريع اع�لان النتائج االلكرتونية "‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Thursday, 14 June. 2018 No. 4071 Year15‬‬

‫�أربيل تعلن ا�ستقبال ال�سائحني‬ ‫يف عيد الفطر من دون �شروط‬

‫صالح الحسن‬

‫أربيل‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قراءات يف التعليم‪..‬‬ ‫�أين العراق منها؟!‬ ‫مِ ���ن خالل اطالعن���ا على جمريات التعلي���م يف العراق‪،‬‬ ‫فقد حدثني زميل يل كان يف املانيا و�س���رد �س���بب تقدم‬ ‫الدول���ة االماني���ة العظم���ى‪ ،‬فده�ش���ت فقال‪ :‬ان �س���بب‬ ‫تقدم �أملانيا لي�س الفو�س���فات �أو الرثوات ال�س���مكية �أو‬ ‫الب�ت�رول�أواملع���ادن�أواملقال���ع‪.‬‬ ‫�س���بب تقدمها ه���و النظ���ام التعليم���ي ‪ ،‬نظ���ام تعليمي‬ ‫يت�س���اوى في���ه الغن���ي م���ع الفق�ي�ر (التعلي���م اخلا����ص‬ ‫ممن���وع وهو يف حكم اجلرمية يف �أملانيا)‪ .‬ابن رئي�س‬ ‫ال�ش���ركة يجل�س عل���ى نف�س الطاولة الت���ي يجل�س فيها‬ ‫اب���ن رجل النظاف���ة (هكذا ا�س���مه ولي����س الزبال‪ ..‬لأن‬ ‫الزب���الم���نيرم���يالزبال���ة)‪.‬‬ ‫هذا النظام مق�س���م كالآتي‪:‬‬ ‫املرحل���ة االبتدائية ومدتها �أربع �س���نوات‪ .‬بعدها يبد�أ‬ ‫تق�س���يم الأطفال �إىل‪ :‬جمتهدين ج���دا‪ ،‬وجمتهدين‪ ،‬وال‬ ‫ب�أ�س به‪ ،‬ومتو�س���ط‪ ،‬و�ض���عيف‪.‬‬ ‫املجته���دون ج���دا واملجته���دون يت���م �إر�س���الهم �إىل‬ ‫الثان���وي (‪ ،)gymnasium‬ال ب�أ����س به���م يت���م‬ ‫�إر�س���الهم اىل الإع���دادي الثان���وي(‪،)realschule‬‬ ‫املتو�س���طون يت���م �إر�س���الهم �إىل املدار�س الرئي�س���ة �أو‬ ‫املهني���ة(‪ ،)hauptschule‬ال�ض���عفاء يتم �إر�س���الهم‬ ‫�إىل مدار�س خا�ص���ة (‪.)sonderschule‬‬ ‫خال ل املرحلة ما بني الق�س���م اخلام�س والق�س���م الثاين‬ ‫ع�ش���ر وهي �س���نة البكلوري���ا‪ ،‬ميكن لأي تلميذ حت�س���ن‬ ‫م�س���تواه �أن ينتقل �إىل املدر�س���ة الأف�ض���ل‪ .‬والذي كان‬ ‫يف املدر�سة الأح�سن و�ض���عف م�ستواه‪� ،‬سينتقل حتما‬ ‫اىل م�س���توى �أق���ل‪ ،‬فالأه���م �أن ال ينقط���ع التلمي���ذ ع���ن‬ ‫املدر�س���ة‪ .‬ال�س���نوات الإلزامية لأي تلميذ يف املدر�س���ة‬ ‫هي ت�س���ع �س���نوات‪ .‬وبعدها لديه احل���ق يف االنقطاع‬ ‫عن املدر�س���ة‪ ،‬ولكن يج���ب عليه �أن يبحث عن مدر�س���ة‬ ‫مهنية �أو تكوين مهني‪� .‬إذا غاب �أي تلميذ عن املدر�س���ة‬ ‫يف ال�س���نوات الت�سع الأوىل فقط خلم�س دقائق تت�صل‬ ‫املدر�س���ة باملنزل لت�ستف�سر عن �س���بب غيابه‪� .‬إن رف�ض‬ ‫التلمي���ذ اللجوء �إىل املدر�س���ة يتم �إح�ض���اره عن طريق‬ ‫ال�ش���رطة مع تكلي���ف علماء النف�س وعلم���اء االجتماع‪،‬‬ ‫�إ�ض���افة �إىل الدولة املكلفة يف �ش���خ�ص مكتب ال�ش���باب‬ ‫ملعرفة ال�س���بب‪ ،‬ف�إن كان ال�سبب �أ�س���ريا يتم حله حبيا‪،‬‬ ‫و �إن كان غ�ي�ر ممكن حله‪ ،‬يتم �أخذ الطفل من الوالدين‬ ‫لك���ي ينمو الطفل يف ظروف طبيعي���ة‪ .‬لكل طفل احلق‬ ‫يف الرتفي���ه والريا�ض���ة وطع���ام �ص���حي وا�س���تقرار‬ ‫�أ�سري‪� .‬إن اكت�ش���فت الدولة �أن �سببا من هذه الأ�سباب‬ ‫في���هخل���لتتدخ���ل‪.‬‬ ‫مرحلة اجلامعة هي مكمن و�سر تقدم �أملانيا‪� .‬إذ تنت�شر‬ ‫اجلامع���ة يف املانيا يف كل مدينة �ص���غرية كيف ما كان‬ ‫نوعها ‪ .‬كل زاوية من زوايا �أي مدينة خا�ضعة لبحوث‬ ‫جامعية م���ن حيث االقت�ص���اد والتقني���ات واجلغرافية‬ ‫وعلم النف�س وعلم االجتماع‪ .‬الميكن ف�صل �أي فرد من‬ ‫املجتمع عن البحوث العلمية اجلامعية‪ .‬اما اجلامعات‬ ‫الطبي���ة فه���ي موج���ودة يف كل م�ست�ش���فى ويف كل دار‬ ‫للعج���زة ‪ ،‬ويدر�س الأخ�ل�اق والرحمة قبل �أن ي�ص���بح‬ ‫الدكت���وردكت���ورا‪.‬‬ ‫ويج���ب عليه �أوال �أن يقوم بتمري���ن تطبيقي �أويل مدة‬ ‫ثالثة �أ�ش���هر يف دار العجزة‪ ،‬لكي مي�س���ح غائط الرجل‬ ‫واملر�أة امل�سنة‪ .‬واليعمل الطبيب يف �أملانيا بامل�ست�شفى‬ ‫فق���ط‪ ،‬ب���ل يف دور العج���زة كذل���ك ويف م�ست�ش���فيات‬ ‫االطفال وم�ست�ش���فيات االمرا�ض النف�س���ية والعقلية‪.‬‬ ‫امل�ست�ش���فيات منت�ش���رة عل���ى رب���وع املدين���ة وه���ي‬ ‫مت�س���اوية تقريب���ا كله���ا يف التجهي���زات‪ .‬وال ميكن ان‬ ‫يتدخل و�س���يط �أو دفع ر�ش���وة لكي يدر�س �أحد الطب‪.‬‬ ‫�أملانيا ت�س���تثمر يف الإن�س���ان لأنه هو م�س���تقبلها‪.‬‬ ‫الطال���ب �أو القا�ض���ي �أو ال�ش���رطي �أو الوزي���ر �أو‬ ‫الربملاين‪ ..‬ال يحتاج و�س���اطة وال يولد يف �أملانيا طفل‬ ‫ويف فم���ه ملعقة م���ن ذهب بل يولد اجلميع مت�س���اوين‬ ‫�أم���ام القان���ون ولديه���م جميع���ا احل���ق يف التعلي���م‬ ‫وال�ص���حةوالطبوال�ش���غل‪.‬‬ ‫هذا �س���ر تقدم املانيا!‪.‬‬ ‫�س���بب تقدمها كما ر�أيتم لي�س �سيا�سي ي�ستغفل النا�س‪،‬‬ ‫وال معم���م وال�ش���يخ ع�ش�ي�رة وال �ص���احب م���ال ‪ ..‬ان���ه‬ ‫التعلي���مال���ذيين�ي�رالعق���ول‪.‬‬ ‫فالل���ه تع���اىل يقيم الدول���ة العادل���ة و�أن كان���ت كافرة‪،‬‬ ‫واليقيم الدولة الظاملة و�أن كانت م�س���لمة ‪ ..‬ف�أين نحن‬ ‫م���نه����ؤالء؟!‪.‬‬

‫اعل���نَ قائممق���ام حمافظ���ة اربي���ل نب���ز عب���د‬ ‫احلميد‪ ،‬ام�س االربعاء‪ ،‬ا�ستقبال ال�سائحني‬ ‫يف املحافظة خ�ل�ال ايام عي���د الفطر املبارك‬ ‫م���ن دون �ش���روط‪ .‬وق���ال عب���د احلمي���د يف‬ ‫م�ؤمتر �ص���حفي ان «الطرق الربية �س���تكون‬ ‫مفتوحة جلميع ال�سائحني و�سيكون الدخول‬ ‫اىل حمافظ���ة اربي���ل من دون قيد او �ش���رط‪،‬‬

‫واملحافظة �ستوفر جميع اخلدمات لهم خالل‬ ‫ايام عيد الفطر املبارك»‪ .‬من جانبه ذكر مدير‬ ‫�شرطة اربيل اللواء عبد اخلالق طلعت خالل‬ ‫امل�ؤمتر ان «قوات ال�ش���رطة واالمن واملرور‬ ‫�س���تكون على ا�س���تعداد ت���ام ال�س���تقبال عيد‬ ‫الفط���ر املبارك»‪ .‬واك���د ان «الق���وات االمنية‬ ‫�س���تبذل جهدا كب�ي�را من اج���ل توفري جميع‬ ‫االجواء الآمنة لل�سائحني يف املحافظة»‪.‬‬

‫بعقوبة‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫الناصرية‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�ص���وتَ جمل�س حمافظة ذي قار‪ ،‬ام�س الأربعاء‪،‬‬ ‫عل���ى �إلزام دوائ���ر توزي���ع الكهرب���اء باملحافظة‬ ‫عل���ى تبني مو�ض���وع جباية �أج���ور الكهرباء من‬ ‫املواطنني‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س‪� ،‬ضياء احلجيمي‬ ‫�أن "املجل�س �صوت بجل�سته (ام�س) على ت�شكيل‬ ‫جلنة علي���ا لزيارة ناحية املنار (احلمار �س���ابقا)‬ ‫بع���د عي���د الفطر واالط�ل�اع على واق���ع الكهرباء‬

‫فيه���ا وقيا�س قدرة الفولتية العامة هناك"‪ .‬وبني‬ ‫�أن "املجل����س �أل���زم دائرت���ي توزي���ع كهرباء ذي‬ ‫قار و�شمال النا�ص���رية ب�ضرورة تبني مو�ضوع‬ ‫جباي���ة اجور الطاق���ة الكهربائية م���ن املواطنني‬ ‫وع���دم ال�س���ماح ل�ش���ركة خ�صخ�ص���ة الكهرب���اء‬ ‫م���ن املواطن�ي�ن"‪ .‬م�ؤكدا �أن "املجل�س �ش���دد على‬ ‫�ض���رورة االلتزام بقراراته ال�سابقة جتاه �شركة‬ ‫هماليا خل�صخ�صة الكهرباء يف ذي قار"‪.‬‬

‫جلنة �شح املياه ت�ؤكد �ضرورة تر�شيد‬ ‫اال�ستهالك وتعزيز اجراءات منع التلوث‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫تر�أ� َ���س وزي���ر امل���وارد املائية ح�س���ن اجلنابي‪،‬‬ ‫ام����س االربع���اء‪ ،‬االجتم���اع الثال���ث للجن���ة‬ ‫املتع���ددة االط���راف امل�ش���كلة ملعاجل���ة ال�ش���حة‬ ‫املائي���ة‪ ،‬وبح�ض���ور وكالء وزارات الزراع���ة‬ ‫وال�ص���حة والبيئ���ة والنف���ط وال�ص���ناعة‬ ‫والداخلي���ة وممث���ل مكت���ب رئي����س ال���وزراء‬ ‫وقي���ادة العمليات امل�ش�ت�ركة ومرك���ز العمليات‬ ‫الوطن���ي و�أمانة بغداد والكهرباء واملخت�ص�ي�ن‬ ‫م���ن ذوي العالق���ة بال���وزارة وت�ش���كيالتها‪.‬‬ ‫وذكرت الوزارة يف بي���ان ان «االجتماع تطرق‬ ‫للموق���ف واخلزي���ن املائ���ي املتحق���ق يف ظ���ل‬ ‫الظ���رف احل���ايل‪ ،‬وخطة ال���وزارة بالتن�س���يق‬

‫م���ع اجله���ات احلكومية ملعاجلة ال�ش���حة املائية‬ ‫وو�ض���ع خطط ومقرتح���ات وحل���ول ملعاجلتها‬ ‫وتكثي���ف اجله���د احلكوم���ي لتج���اوز الف�ت�رة‬ ‫احلالي���ة �إ�ض���افة �إىل مناق�ش���ة خط���ة الآرواء‬ ‫ال�ص���يفية للمحا�ص���يل الزراعي���ة وت�أم�ي�ن مياة‬ ‫ال�شرب ملحطات الأ�سالة وامل�ش���اريع ال�صناعية‬ ‫والتن�س���يق م���ع اجله���ات الأمني���ة لإزال���ة‬ ‫التجاوزات على احل�ص����ص املائية»‪ .‬وا�ض���اف‬ ‫ان «املجتمعني خرجوا بجملة من التو�ص���يات‪،‬‬ ‫حيث اكدوا على تر�ش���يد اال�ستهالك مبا يحافظ‬ ‫عل���ى ال�ث�روة املائي���ة وتعزي���ز �إج���راءات منع با�س���تخدام م�ص���ادر غ�ي�ر تقليدي���ة‪ ،‬ف�ض�ل�ا عن مياة ال�ش���رب وت�ش���جيع التعاون بني ال�سلطات‬ ‫التل���وث املتع���ددة لالنه���ار والقن���وات وتعزيز ت�شجيع اال�ستثمار ال�ستخدام الطاقة ال�شم�سية املحلية واحرتام احل�ص����ص املائية التي تقرها‬ ‫�أنظم���ة مياة ال�ش���رب يف املحافظ���ات اجلنوبية يف ت�ش���غيل م�ض���خات املياة اجلوفي���ة وحتلية ال���وزارة»‪.‬‬

‫وزير النقل يفتتح مبنى خدمات امل�سافرين ‪G1‬‬ ‫يف �ساحة عبا�س بن فرنا�س ببغداد‬ ‫المشرق‪ -‬علي صالح‪:‬‬

‫���ح وزير النق���ل الكابنت كاظ���م فنج���ان احلمامي‪ ،‬ام�س‬ ‫افتت َ‬ ‫الثالث���اء‪ ،‬مبنى خدمات امل�س���افرين ‪ G1‬يف �س���احة عبا�س‬ ‫ب���ن فرنا����س يف مط���ار بغ���داد ال���دويل‪ ،‬بح�ض���ور الوكي���ل‬ ‫االداري للوزارة ال�س���يد احمد كرمي عب���د ايوب ومدير عام‬ ‫اخلط���وط اجلوي���ة املهند�س مريان فريد ومدي���ر عام النقل‬ ‫اخلا�ص ال�س���يد عبد العظيم ال�س���اعدي ومدير عام ال�س���كك‬ ‫احلديد املهند�س �س�ل�ام جرب ومدير ع���ام الدائرة القانونية‬ ‫ال�س���يد يعقوب املو�س���وي وم�س�ؤول �ش���ركات جي تريمينل‬ ‫ال�س���يد ح�سن املو�س���وي‪ .‬وقال احلمامي يف حفل بهيج يف‬ ‫املنا�س���بة ‪ :‬اننا �سعداء اليوم بافتتاح احدى واجهات خدمة‬ ‫امل�سافرين التي تعتمد امل�سارات الذكية ‪ G1‬والتي �ست�ؤدي‬ ‫دورا كب�ي�را للنهو����ض مب�س���توى خدمات �ش���ركة اخلطوط‬ ‫اجلوي���ة العراقية عرب اعتمادها اف�ض���ل الو�س���ائل احلديثة‬

‫والتكنولوجي���ة يف تعاملها مع زبائنها‪ .‬وا�ض���اف احلمامي‬ ‫‪ :‬ان ال�ش���راكة والتوا�صل مع القطاع اخلا�ص اعطى ا�ضافة‬ ‫مكمل���ة ملا قدمناه من اجنازات على طول الفرتة املن�ص���رمة‬ ‫من �أج���ل االرتقاء بخدماتنا ولتكون مب�ص���اف دول العامل‪.‬‬ ‫م���ن جانب���ه اكد مدي���ر عام اخلط���وط اجلوي���ة العراقية يف‬ ‫كلمت���ه ‪ :‬ان مبن���ى ‪ G1‬يعت�ب�ر نقط���ة مهم���ة يف االنتق���ال‬ ‫والتح���ول للخدمات التي ت�ش���رف عليه���ا اخلطوط اجلوية‬ ‫العراقي���ة والتي ت�س���تكمل اليوم �ض���من متابعة وزير النقل‬ ‫الكاب�ت�ن كاظم فنجان احلمامي ب�ص���ورة م�س���تمرة حليثات‬ ‫العم���ل وواقعه‪ .‬يذك���ر ان وزير النقل افتتح العام املا�ض���ي‬ ‫يف �ش���هر رم�ضان مبنى خدمات امل�س���افرين ‪ G4‬يف منطقة‬ ‫الريم���وك ببغ���داد‪ ،‬والي���وم جاء ه���ذا االفتتاح مكم�ل�ا لتلك‬ ‫ال�سل�س���لة م���ن اخلدم���ات الت���ي تق���دم مل�س���افري اخلط���وط‬ ‫اجلوي���ةالعراقي���ة‪.‬‬

‫أعلنت عن شمول ‪ 180‬الف طفل بـ»التعليم المسرع»‬

‫العمل تبد�أ بتطبيق نظام الرعاية امل�شروط‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعلن���تْ وزارة العم���ل وال�ش����ؤون االجتماعي���ة‬ ‫ام����س الأربعاء عن بدء تطبيقه���ا نظام الرعاية‬ ‫االجتماعي���ة امل�ش���روط بال�ص���حة والتعلي���م‬ ‫للأطفال‪ .‬م�ش�ي�رة �إىل �أنها متكنت ومب�س���اعدة‬

‫وزارة الرتبية واملنظمات الدولية من ا�ستهداف‬ ‫‪ 180‬الف طفل فقري بنظام التعليم امل�س���رع يف‬ ‫املناطق النائية‪ .‬وقال املتحدث با�س���م الوزارة‬ ‫عم���ار منع���م ‪� :‬إن “ال���وزارة وبالتع���اون من���ع‬ ‫وزارة الرتبي���ة ومنظم���ة اليوني�س���يف العاملية‬

‫�شرطة دياىل‪ :‬مل ن�سجل �أي نزاع ع�شائري‬ ‫خالل الن�صف االول من العام احلايل‬ ‫�أك َد قائد �ش���رطة دياىل اللواء في�صل العبادي‪،‬‬ ‫ام����س االربع���اء‪ ،‬ع���دم ت�س���جيل اي ن���زاع‬ ‫ع�شائري خالل الن�صف االول من ‪ ،2018‬فيما‬ ‫ا�شار اىل �أن املحافظة هي االقل على م�ستوى‬ ‫العراق بالنزاعات الع�ش���ائرية‪ .‬وقال العبادي‬

‫جمل�س ذي قار يلزم دوائر الكهرباء‬ ‫بتبني اجلباية و�إبعاد �شركة اخل�صخ�صة‬

‫يف حديث �ص���حفي �إن "يف الن�صف االول من‬ ‫‪ 2018‬مل ت�س���جل اي نزاع���ات ع�ش���ائرية يف‬ ‫دياىل وهذا االمر جاء نتيجة تعاون وثيق بني‬ ‫القيادة و�شيوخ الع�شائر يف حلحلة عاجلة الي‬ ‫م�شكلة تطر�أ ب�أي منطقة"‪ .‬و�أ�ضاف العبادي‪،‬‬ ‫�أن "دور �ش���يوخ الع�ش���ائر يف دياىل مهم جدا‬

‫يف دعم ال�سلم االهلي ومنع بروز النزاعات"‪،‬‬ ‫م�ؤك���دا �أن "املحافظة هي االقل على م�س���توى‬ ‫البالد بالنزاعات الع�ش���ائرية"‪ .‬وكانت دياىل‬ ‫�ش���هدت خ�ل�ال ‪ 2017‬نزاع���ات ع�ش���ائرية يف‬ ‫بع�ض مناطقها وادت اىل �س���قوط �ضحايا يف‬ ‫�صفوف املدنيني‪ ،‬بح�سب م�صادر امنية‪.‬‬

‫متكن���ت م���ن ا�س���تهداف ‪� 180‬إل���ف طف���ل فقري‬ ‫بنظ���ام التعلي���م امل�س���رع يف املناط���ق النائي���ة‬ ‫حلثهم على �إكمال الدرا�سة وعدم االجنرار �إىل‬ ‫العمل املبكر خالل العامني املا�ضني”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن “وزارة العم���ل �ش���رعت يف تطبي���ق قانون‬ ‫احلماي���ة االجتماعي���ة رقم ‪ 11‬لع���ام ‪ 2014‬يف‬ ‫منطقة ال�ص���در الثانية بغ���داد وجبة اوىل ومن‬ ‫ثم ي�ش���مل كافة املحافظات والذي يت�ضمن منح‬ ‫العوائل الفق�ي�رة منح مالية م�ش���روطة بتعليم‬ ‫الأطفال و�ض���مان �ص���حتهم مبراقبة دقيقة من‬ ‫قب���ل ال���وزارة ملنع ه���در الأم���وال دون حتقيق‬ ‫هدف منع الأطفال من الت�س���رب من املدار�س“‪.‬‬ ‫وتاب���ع منعم �أن “ال���وزرة متنح حالي���ا مليونا‬ ‫و‪ 200‬ال���ف عائل���ة يف عم���وم الب�ل�اد الإعانات‬ ‫االجتماعي���ة لتجنيب تل���ك العوائل م���ن �إجبار‬ ‫�أطفاله���ا عل���ى االنخ���راط يف �س���وق العم���ل”‪.‬‬ ‫م�ؤك���دا �أن “قان���ون العم���ل مين���ع اي معمل او‬ ‫�ش���ركة من ا�س���تقبال الأطف���ال دون ‪ 15‬ب�ش���كل‬ ‫قطع���ي ويعاق���ب املخالف�ي�ن بغرام���ات مالي���ة‬ ‫وقانونية �صارمة»‪.‬‬

‫عمليات بغداد تبا�شر بحملة فتح‬ ‫ال�شوارع املغلقة يف الر�صافة‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫با�شرت اجلهات املعنية يف بغداد‪ ،‬ام�س االربعاء‪ ،‬باملرحلة الـ‪32‬‬ ‫ِ‬ ‫م���ن حملة فت���ح ال�ش���وارع املغلقة ورف���ع التج���اوزات‪ ،‬يف جانب‬ ‫الر�ص���افة من العا�ص���مة‪ .‬وذكرت مديرية املرور العامة ‪ :‬ان «قوة‬ ‫م�شرتكة من قيادة عمليات بغداد‪ ،‬ومديرية مرور بغداد الر�صافة‪،‬‬ ‫وامانة بغداد‪ ،‬والقوة املا�س���كة لالر�ض �ض���من جانب الر�ص���افة‪،‬‬ ‫با�ش���رت باملرحل���ة الـ‪ 32‬م���ن حملة فت���ح ال�ش���وارع املغلقة ورفع‬ ‫التج���اوزات على حرمة الطريق»‪ .‬وبينت ان «احلملة انطلقت من‬ ‫�ش���ارع فل�سطني و�ساحة اجلامعة امل�ستن�ص���رية باجتاه ال�سايلو‪،‬‬ ‫ومت رف���ع احلواج���ز الكونكريتي���ة يف منطق���ة امل�ستن�ص���رية وما‬ ‫يحيط اجلامعة امل�ستن�ص���رية»‪ .‬وا�شارت املديرية اىل ان «احلملة‬ ‫ت�س���تمر ملا بعد اي���ام عيد الفطر املب���ارك»‪ ،‬م�ؤك���دة ان «هذا العمل‬ ‫�سي�س���هم يف تخفيف وتقليل الزخم املروري ال�صباحي وامل�سائي‬ ‫�ض���من املنطقة وخا�ص���ة ال�س�ي�ر القادم من القط���ن الطبي باجتاه‬ ‫�ساحة اجلامعة»‪ .‬وختمت بالقول ان «احلملة م�ستمرة بفتح بقية‬ ‫الطرق وال�شوارع خدمة لل�صالح العام»‪.‬‬

‫اجلي�ش واحل�شد ال�شعبي يبا�شران‬ ‫بتم�شيط �صحراء اجلزيرة يف نينوى‬ ‫الموصل‪-‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫با�ش���رتْ ق���وة م�ش�ت�ركة م���ن اجلي����ش واحل�ش���د ال�ش���عبي يف‬ ‫حمافظ���ة نين���وى‪ ،‬ام����س االربع���اء‪ ،‬بعملي���ات امني���ة يف عمق‬ ‫�ص���حراء اجلزيرة‪ ،‬غرب���ي املحافظة‪ .‬وقال نائ���ب قائد عمليات‬ ‫نين���وى العمي���د جا�س���م خليفة ان "قوة م�ش�ت�ركة م���ن اجلي�ش‬ ‫واحل�ش���د ال�ش���عبي‪ ،‬با�ش���رت بعمليات امنية يف عمق �صحراء‬ ‫اجلزي���رة غ���رب املو�ص���ل‪ ،‬لتطهريه���ا م���ن بقاي���ا التنظيم���ات‬ ‫االرهابي���ة"‪ .‬واو�ض���ح ان "اجلي�ش فتح مقرا جواال م�ش�ت�ركا‬ ‫مع احل�ش���د ال�ش���عبي يف قرية ام جري�ص يف �صحراء اجلزيرة‬ ‫غرب املو�ص���ل"‪ .‬وب�ي�ن خليفة ان "اجلي�ش وج���ه ببدء عمليات‬ ‫يف عمق منطقة اجلزيرة ال�ص���حراوية غرب املو�ص���ل‪ ،‬لتعزيز‬ ‫االمن يف املو�صل وعموم نينوى وحمافظات البالد ال�شمالية‪،‬‬ ‫ومن���ع ن�ش���اط خالي���ا نائم���ة لتنظي���م داع����ش او تنظيم���ات او‬ ‫جماع���ات اخ���رى"‪ .‬وخت���م بالقول ان "االم���ر ي�أت���ي بالتزامن‬ ‫م���ع العمليات التي يجريها اجلانب ال�س���وري داخل ارا�ض���يه‪،‬‬ ‫وبذل���ك ف����إن اجلي����ش ل���ن ي�س���مح بف���رار اي ارهاب���ي باجتاه‬ ‫االرا�ض���ي العراقية"‪.‬‬

‫احلكيم‪ :‬يجب التحقق من نزاهة االنتخابات مع مراعاة التوقيتات الد�ستورية‬ ‫بغداد‪-‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أك َد زعي���م تيار احلكمة الوطني عمار احلكيم‪ ،‬ام�س‬ ‫االربع���اء‪ ،‬خالل لقائه ال�س���فري االيط���ايل يف بغداد‪،‬‬ ‫�ض���رورة التحقق من نزاهة العملي���ة االنتخابية مع‬ ‫مراعاة التوقيتات الد�ستورية‪ .‬وذكر مكتب احلكيم‬ ‫يف بي���ان ان "احلكي���م ا�س���تقبل ال�س���فري االيط���ايل‬ ‫مارك���و كارنيلو����س‪ ،‬يف مكتب���ه‪ ،‬ملناق�ش���ة �آخ���ر‬ ‫التطورات ال�سيا�س���ية والعالقات بني البلدين ف�ضال‬

‫عن ت�شكيل احلكومة املقبلة"‪ .‬و�شدد احلكيم بح�سب‬ ‫البيان على "�ض���رورة �أن تكون احلكوم َة املقبلة هي‬ ‫للخدمة فقط ويجب ابعاده���ا عن الأزمات‪ ،‬ويجري‬ ‫حتقيق‬ ‫فيها اختيار الأ�شخا�ص الأكفاء القادرين على‬ ‫ِ‬ ‫النظر‬ ‫التطلع���ات وخدمة النا�س"‪ ،‬م�ؤكدا انه "يجب ِ‬ ‫بجميع الإ�ش���كاليات التي �شابت العملي ُة االنتخابية‬ ‫ِ‬ ‫و�أهمية التحقق من نزاهته���ا مع مراعاة التوقيتات‬ ‫التي ن�ص عليها الد�ستور"‪.‬‬


‫الأمن الربملانية‪:‬‬ ‫خماوف من عمليات حرق �أخرى‬

‫حقوق الإن�سان النيابية‪:‬‬ ‫�ضحايا �سبايكر جتاوزوا ‪� 2000‬شهيد‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اك��دت جلن��ة الأم��ن والدف��اع الربملانية ام���س االربعاء‪� ،‬ض��رورة ت�ش��ديد‬ ‫االجراءات الأمنية حول خمازن حفظ �ص��ناديق االق�تراع يف عموم حمافظات‬ ‫العراق‪.‬وقال ع�ض��و اللجنة ا�س��كندر وت��وت ان "التحقيقات م��ا زالت جارية‬ ‫ملعرف��ة اجلهات �أوال�شخ�ص��يات املتورطة يف حرق �ص��ناديق االق�تراع يف جانب‬ ‫الر�ص��افة"‪ .‬مبين�� ًا "هناك ا�ش��خا�ص مت اعتقاله��م للتحقيق معه��م حول هذه‬ ‫اجلرمي��ة"‪ ،‬الفت�� ًا اىل ان "املعلوم��ات االولي��ة ت�ؤك��د ان احلري��ق مت بفع��ل‬ ‫فاع��ل"‪ ،‬م�ض��يفا ان "هن��اك خم��اوف م��ن القي��ام بعملي��ات ح��رق اخرى يف‬ ‫حمافظ��ات وخمازن جدي��دة‪ ،‬حتوي �ص��ناديق االقرتاع‪ ،‬لذلك يجب ت�ش��ديد‬ ‫االج��راءات الأمني��ة واحلماي��ة ح��ول تل��ك املخ��ازن"‪.‬وكان حري��ق كب�ير‬ ‫اندل��ع يف �أكرب موق��ع لتخزين �ص��ناديق االقرتاع يف بغداد الت��ي حتتوي على‬ ‫�ص��ناديق اقرتاع االنتخابات العامة يف العراق التي ج��رت يف ‪ 12‬مايو ‪� /‬أيار‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�ش��فت جلنة حقوق الإن�س��ان النيابية ام���س الأربعاء‪ ,‬عن ارتفاع اعداد �ض��حايا‬ ‫جمزرة �سبايكر التي ارتكبها تنظيم “داع�ش” الإجرامي �إىل �أكرث من ‪� 2000‬شهيد‪،‬‬ ‫متهمة �إطرافا �سيا�سية مل ت�سمها بتمييع التحقيق يف املجزرة‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة حبيب‬ ‫الطريف �إن “�إطرافا �سيا�سية عملت على تعطيل و�إف�شال التحقيق مبلف جرمية �سبايكر‬ ‫خ�ش��ية ت�ض��ررها يف حال ات�ض��اح ال�ص��ورة”‪ ،‬مبينا �أن “جمل�س النواب اجلديد ملزم‬ ‫بفتح التحقيق جمددا و�أن�ص��اب ذوي ال�ش��هداء كون احلكومة احلالية مل تن�صفهم” ‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن “عدد �شهداء جرمية �سبايكر جتاوز �إلفي �شهيد”‪ ،‬م�ؤكدا “ا�ستحالة �إغالق‬ ‫ملف �س��بايكر كونه حقوق �ش��هداء غدروا م��ن جمرمي تنظيم داع���ش الإجرامي”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫اخلمي�س ‪ 14‬من حزيران ‪ 2018‬العدد ‪ 4071‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬ ‫ائتالف عالوي يشدد‪ :‬يجب محاسبتهم فوراً‬

‫‪Thursday 14 June. 2018 No. 4071 Year 15‬‬

‫مذكرات قب�ض وتوقيف بحق ‪ 26‬متهم ًا بتفجري مدينة ال�صدر‬ ‫وحريق املفو�ضية‪ ..‬والأعرجي‪ :‬هناك وجبة ثانية من املتهمني‬ ‫امل�شرق‪ -‬خا�ص‬ ‫ما ان اكد جمل�س الق�ضاء الأعلى ام�س االربعاء‪� ،‬صدور‬ ‫مذكرات قب�ض بحق ‪ 20‬متهما يف حادث انفجار اكدا�س‬ ‫اال�سلحة يف مدينة ال�صدر �إ�ضافة اىل توقيف ‪ 6‬متهمني‬ ‫بجرمية حرق االجهزة اخلا�صة باالنتخابات‪ ،‬حتى �أكد‬ ‫وزير الداخلية قا�سم االعرجي �أن وزارته تتوا�صل مع‬ ‫الق�ضاء حول تفجري مدينة ال�صدر‪ .‬الفتا اىل ان هناك‬ ‫وجبة ثانية من �أوام��ر القب�ض �سيتم �إ�صدارها‪ ،‬يف‬ ‫حني �شدد ائتالف الوطنية‪ ،‬بزعامة اياد عالوي على‬ ‫�ضرورة اال�سراع مبحا�سبة ال�شخ�صيات واجلهات‬ ‫املتورطة بحرق �صناديق االقرتاع يف جانب الر�صافة‪.‬‬ ‫ف�ق��د اك��د جمل�س ال�ق���ض��اء االع �ل��ى � �ص��دور مذكرات‬ ‫قب�ض ب�ح��ق ‪ 20‬متهما يف ح ��ادث ان�ف�ج��ار اكدا�س‬ ‫اال��س�ل�ح��ة يف م��دي�ن��ة ال �� �ص��در‪ ،‬يف ح�ين ب�ين ان��ه مت‬ ‫توقيف ‪ 6‬متهمني بجرمية ح��رق االج�ه��زة اخلا�صة‬ ‫ب��االن�ت�خ��اب��ات لغاية ي��وم �أم ����س‪.‬وق��ال عبد ال�ستار‬ ‫بريقدار املتحدث الر�سمي ملجل�س الق�ضاء االعلى ان‬ ‫"اجراءات املحاكم يف التحقيق بخ�صو�ص خمتلف‬ ‫اجلرائم ت�ستوجب ال�سرية والدقة وال ميكن ن�شرها‬ ‫يف و�سائل االع�لام خ�صو�صا يف مراحل التحقيق‬

‫االوىل بعك�س الن�شاطات ال�سيا�سية لل�سلطات االخرى‬ ‫لذا يدعو جمل�س الق�ضاء االعلى كافة اجلهات بعدم‬

‫هل يمكن اعادة اإلنتخابات؟‬

‫خبري قانوين‪ :‬نعم ميكن‬ ‫بت�صويت الربملان‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫اك��د اخلبري القانوين ط��ارق ح��رب ام�س االرب �ع��اء‪ ،‬ان الربملان‬ ‫بامكانه الت�صويت على اع��ادة االنتخابات من جديد يف عموم‬ ‫البالد‪ ،‬مبين ًا ان الد�ستور يتيح للربملان الت�صويت ل�صالح اعادة‬ ‫االنتخابات من جديد وعدم االعتماد على نتائج االنتخابات التي‬ ‫متت يف ‪ 12‬ايار املا�ضي‪.‬وقال حرب ان “جمل�س النواب ميتلك‬ ‫�صالحية ت�شريع قانون ميكنه من اع��ادة االنتخابات من جديد‪،‬‬ ‫خا�صة بعد اثبات حدوث عمليات تزوير وحرق بع�ض �صناديق‬ ‫االقرتاع”‪ ،‬م�شريا اىل �أن “الد�ستور يتيح للربملان اعادة عملية‬ ‫االقرتاع من جديد يف عموم البالد‪ ،‬على الرغم من وجود الكثري‬ ‫من االعرتا�ضات على اع��ادة اجرائها”‪ ،‬م�ضيفا �أن “الكثري من‬ ‫النواب حتدثوا عن ان اج��راءات الربملان وم�ضيه بالعد والفرز‬ ‫ال �ي��دوي غ�ير د� �س �ت��وري‪ ،‬على ال��رغ��م م��ن م��واف�ق��ة الق�ضاء على‬ ‫انتداب ‪ 9‬ق�ضاة ليحلوا حمل جمل�س املفو�ضني ويجرون العد‬ ‫والفرز اليدوي ل�صناديق االقرتاع”‪.‬واو�ضح حرب‪� ،‬أن “ابواب‬ ‫اجل�ه��ات الق�ضائية مفتوحة للجميع وبامكان املعرت�ضني على‬ ‫ق��رارات الربملان اللجوء اليها‪ ،‬وبالتايل �سيقول القانون كلمته‬ ‫الف�صل يف هذا االمر”‪ ،‬مت�سائ ًال‪ :‬كيف تكون اج��راءات الربملان‬ ‫غري د�ستورية واملحكمة االحتادية وافقت عليها وانتدب الق�ضاء‬ ‫‪ 9‬ق�ضاة بدل املفو�ضية ومتت املوافقة على العد والفرز اليدوي”‪.‬‬

‫التدخل بعمل الق�ضاء وان تن�صرف الداء مهماتها‬ ‫مبوجب الد�ستور"‪.‬و�أو�ضح ب�يرق��دار‪ ،‬ان "جمل�س‬

‫املحكمة االحتادية‪ :‬الأعراف الق�ضائية حتظر علينا‬ ‫�إبداء الر�أي بـ�إيقاف العمل بتعديل قانون االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أك��د املتحدث الر�سمي للمحكمة االحتادية‬ ‫العليا �إي��ا���س ال�ساموك ام�س الأرب �ع��اء‪ ،‬ان‬ ‫االعراف الق�ضائية حتظر عليهم ابداء الر�أي‬ ‫ب�ش�أن �إيقاف العمل بتعديل قانون االنتخابات‪.‬‬ ‫وقال ال�ساموك �إن " املحكمة االحتادية العليا‬ ‫ع�ق��دت جل�ستها (ام ����س) ب��رئ��ا��س��ة القا�ضي‬ ‫مدحت املحمود وح�ضور الق�ضاة االع�ضاء‬ ‫كافة‪ ،‬ونظرت خم�سة طلبات با�صدار قرار‬

‫والئ��ي بوقف تنفيذ احكام (قانون التعديل‬ ‫الثالث لقانون انتخابات جمل�س النواب رقم‬ ‫‪ 45‬ل�سنة ‪ 2013‬املعدل)"‪ .‬وا�ضاف انه "بعد‬ ‫امل��داول��ة وج��دت املحكمة االحت��ادي��ة العليا‬ ‫�أن البت بالطلبات وا��ص��دار ال�ق��رار ب�ش�أنها‬ ‫قبل ال��وق��وف على اق��وال الطرف االخ��ر يف‬ ‫ال��دع��اوى امل�ق��ام��ة بالطعن ب��اح�ك��ام قانون‬ ‫التعديل الثالث امل�شار اليه ان�ف��ا‪� ،‬سلب ًا �أو‬ ‫ايجابي ًا من �ش�أنه �أن يعطي اح�سا�س ًا بر�أي‬

‫املحكمة يف الدعوى اال�صلية م�سبق ًا"‪.‬وا�شار‬ ‫اىل ان "املحكمة االحت��ادي��ة العليا اك��دت ان‬ ‫االع� ��راف الق�ضائية امل�ستقرة حت�ظ��ر على‬ ‫املحكمة ابداء الر�أي ت�صريح ًا �أو تلميح ًا‪ ،‬يف‬ ‫مو�ضوع الدعوى اال�صلية املعرو�ضة عليها‬ ‫اال حني �أ�صدار احلكم الفا�صل فيها‪ ،‬لذا قررت‬ ‫املحكمة ب��االج�م��اع رد طلب ا� �ص��دار القرار‬ ‫(الوالئي) بوقف تنفيذ احكام قانون تعديل‬ ‫الثالث لقانون انتخابات جمل�س النواب"‪.‬‬

‫‪� 6‬أحزاب كردية تطالب بانتداب ق�ضاة من خارج الإقليم‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك �� �ش��ف ال �ن��ائ��ب ع ��ن اجل �م��اع��ة الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫الكرد�ستانية زان��ا �سعيد ام�س الأرب �ع��اء‪ ,‬عن‬ ‫تقدمي �ستة �أح��زاب كردية معار�ضة طلبا �إىل‬ ‫جمل�س الق�ضاء الأع �ل��ى ب��ان�ت��داب ق�ضاة من‬ ‫خ��ارج �إق�ل�ي��م ك��رد��س�ت��ان ل�ل�إ� �ش��راف على العد‬ ‫والفرز اليدوي‪ .‬وقال �سعيد �إن “�ستة �أحزاب‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة �أب��رزه��ا ح��رك��ة التغيري اجلماعة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة واالحت � ��اد الإ���س�ل�ام��ي وحتالف‬ ‫الدميقراطية والعدالة قدمت الئحة موحدة �إىل‬

‫قصة املشرق االخبارية بقلم شامل عبد القادر ‪shamilkadir49@gmail.com‬‬

‫نداء اىل معايل رئي�س احلكومة الدكتور حيدر العبادي‬ ‫نوجه هذه الدعوة الكرمية ملعايل الدكتور حيدر العبادي رئي�س‬ ‫احلكومة العراقية ونحن على نهايات ايام ال�شهر الف�ضيل رم�ضان‬ ‫الكرمي وعلى عتبة اي��ام عيد الفطر املبارك‪ ..‬نوجهها التزاما منا‬ ‫بقيم ر�سالتنا ال�صحفية النبيلة‪ ،‬والدكتور العبادي يعرف قبل غريه‬ ‫واجبات ال�صحفي جتاه املواطن العراقي وحتديدا م�س�ؤولياته‬ ‫االخالقية واالدبية جتاه القارئ العراقي ‪..‬‬ ‫اننا ومن خالل �صحيفة امل�شرق �صوت ال�شعب العراقي طوال ‪15‬‬ ‫عاما بق�ضها وق�ضي�ضها ملتزمون التزاما اخالقيا ومهنيا امام معايل‬ ‫رئي�س احلكومة واجلمهور العراقي الكرمي يف �آن واحد‪ ،‬فقد ات�صل‬ ‫بنا عدد كبري من املواطنني يطالبوننا بتوجيه منا�شدة اىل معايل‬ ‫الدكتور العبادي يرجون ويرتحمون وينا�شدون ابوته الكرمية‬ ‫وهو االب العراقي بالفعل للعراقيني خالل �سنوات تر�ؤ�سه للحكومة‬ ‫العراقية بنجاح كبري‪ ،‬ينا�شدون معاليه التدخل لإن�صافهم وحمايتهم‬ ‫من قرار �سابق عد فيه ال�شهداء من الع�سكريني من منت�سبي اجلي�ش‬ ‫العراقي ال�سابق يف حربي ( القاد�سية) و( الكويت) – هكذا يطلق‬ ‫عليهما يف دوائ��ر التقاعد ويعنيان احل��رب العراقية – االيرانية‬ ‫‪ 1988-1980‬وحرب غزو الكويت عام ‪1991‬حيث ابلغت دوائر‬ ‫التقاعد‪ -‬نقال عن ذوي ال�شهداء الذين اعتادوا نيل تقاعد ابنائهم‬

‫الق�ضاء االع �ل��ى واالج �ه��زة وامل�ح��اك��م التابعة ل��ه ال‬ ‫حت�ت��اج توجيها او دع��وة م��ن �أي جهة او �شخ�ص‬ ‫للقيام مبهماتها كونها م�ستقلة د�ستوريا عن اجلهات‬ ‫االخرى علم ًا ان املحاكم املخت�صة �سبق وان اتخذت‬ ‫االج� ��راءات القانونية املنا�سبة بخ�صو�ص حادث‬ ‫انفجار اكدا�س اال�سلحة يف مدينة ال�صدر و�صدرت‬ ‫مذكرات قب�ض بحق (‪ )20‬متهما‪ ،‬وكذلك جرمية حرق‬ ‫االجهزة اخلا�صة باالنتخابات حيث مت توقيف (‪)6‬‬ ‫متهمني لغاية ‪."2018/ 6/ 12‬و�أكد املتحدث الر�سمي‬ ‫ملجل�س الق�ضاء االعلى‪ ،‬ان "اجراءات التحقيق يف‬ ‫جرمية تزوير االنتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة‬ ‫وان اج��راءات الق�ضاء بخ�صو�ص الدعوى املتعلقة‬ ‫بذلك م�ستمرة اي�ض ًا بدقة بعيد ًا عن رغبات ت�صفية‬ ‫اخل�صوم ال�سيا�سيني عرب ا�ستغالل امكانيات االجهزة‬ ‫االمنية لتحقيق تلك الرغبات مل�صالح �شخ�صية �ضيقة‬ ‫على ح�ساب م�صلحة الدولة"‪.‬من جانبه �أك��د وزير‬ ‫الداخلية‪ ،‬قا�سم االع��رج��ي �أن وزارت��ه تتوا�صل مع‬ ‫الق�ضاء حول تفجري مدينة ال�صدر‪ ،‬فيما لفت اىل ان‬ ‫هناك وجبة ثانية من �أوامر القب�ض �سيتم �إ�صدارها‪.‬‬ ‫وق��ال االعرجي "نتوا�صل مع الق�ضاء ح��ول تفجري‬

‫ال�شهداء يف تلك احلربني ل�سنوات – ابلغت ذوي ال�شهداء يف حربي‬ ‫ايران والكويت باعتبارهم (متوفني) ولي�س (�شهداء) ولهذا عليهم‬ ‫ان ي�سرتجعوا منهم الرواتب ال�سابقة املدفوعة لذوي (ال�شهداء) اما‬ ‫نقدا �أو بالتق�سيط اعتبارا من عام ‪.!2006‬‬ ‫واعلمنا ذوو (ال�شهداء) من خ�لال مراجعتهم لل�صحيفة او عرب‬ ‫ات�صاالتهم الهاتفية ان دوائرالتقاعد اوقفت �صرف رواتبهم حلني‬ ‫دفع ما يف ذممهم من روات��ب �سابقة‪ .‬وينا�شدون معايل الدكتور‬ ‫العبادي تدخلة االبوي الرحيم لإنقاذهم من هذا امل�أزق الذي و�ضعوا‬ ‫فيه من دون ارادتهم‪ ،‬حيث انهم فقدوا ابناءهم يف تلك احلرب اي�ضا‬ ‫من دون ارادتهم او ارادة املتوفني انف�سهم ومعاجلة هذه الق�ضية‬ ‫بروح ان�سانية وقانونية وب�إن�صاف عُرف به معايل رئي�س احلكومة‬ ‫املوقر‪.‬‬ ‫املني ان ينت�صف معايل رئي�س احلكومة ل�شكاوى املواطنني ويحل‬ ‫لهم ق�ضيتهم‪� ،‬أو هذا املازق املايل فهم غري قادرين على دفع ماليني‬ ‫الدنانري نقدا �أو بالتق�سيط‪ ،‬وينا�شدون معايل رئي�س احلكومة‬ ‫ب�إطفاء الرواتب ال�سابقة التي ت�سلموها قبل ‪ ، 2006‬وانهم – اي‬ ‫عوائل امل�شتكني – يدعون الله ب�أكفهم ان يكون عيد الفطر املبارك‬ ‫عيدين‪ ..‬ومن الله التوفيق وال�س�ؤدد ملعايل رئي�س احلكومة‪.‬‬

‫جمل�س الق�ضاء الأعلى تطالبه بانتداب ق�ضاة‬ ‫خ��ارج �إق�ل�ي��م ك��رد��س�ت��ان ل�ل�إ� �ش��راف على العد‬ ‫وال�ف��رز اليدوي”‪ ،‬م�ضيفا �أن “�سبب الطلب‬ ‫هو خ�شية تلك الأح ��زاب من تر�شيح �أحزاب‬ ‫ال�سلطة املتهمة بالتزوير ق�ضاة موالني لها من‬ ‫اجل التغطية على التزوير”‪.‬وا�شار �سعيد �إىل‬ ‫�أن “الالئحة ت�ضمنت طلب الأح��زاب يف حال‬ ‫انتداب ق�ضاة من الإقليم فان جمل�س الق�ضاء‬ ‫مطالب بالإ�شراف على العملية ومراقبتها ب�شكل‬ ‫دقيق ل�ضمان نزاهة العد وال�ف��رز اليدوي”‪.‬‬

‫مدينة ال�صدر"‪ ،‬م�ضيفا �أن "هناك وجبة ثانية من‬ ‫�أوام ��ر القب�ض �سيتم �إ�صدارها"‪ ،‬م��ردف��ا "التقينا‬ ‫بالقا�ضي ماجد االعرجي رئي�س ا�ستئناف الر�صافة‬ ‫ملتابعة التحقيقات اجلارية بخ�صو�ص تفجري مدينة‬ ‫ال�صدر وحريق خمازن مفو�ضية االنتخابات ون�ستمر‬ ‫باملتابعة والتوا�صل مع الق�ضاء للك�شف عن اجلناة‬ ‫حت�ق�ي�ق� ًا للعدالة"‪ .‬و�أ���ش��ار اىل ان "اوامر قب�ض‬ ‫� �ص��درت وج�ب��ة اوىل و�سيتم ا� �ص��دار اوام ��ر قب�ض‬ ‫اخرى بناء ًا على جمريات التحقيق لكال احلادثني"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه � �ش��دد ائ �ت�لاف ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬ب��زع��ام��ة اي��اد‬ ‫عالوي على �ضرورة اال�سراع مبحا�سبة ال�شخ�صيات‬ ‫واجل �ه��ات امل�ت��ورط��ة ب�ح��رق �صناديق االق �ت�راع يف‬ ‫ج��ان��ب ال��ر��ص��اف��ة بالعا�صمة ب �غ��داد‪.‬وق��ال القيادي‬ ‫يف االئ�ت�لاف النائب عبد ال�ك��رمي عبطان ان "حرق‬ ‫�صناديق االقرتاع والتزوير اكرب اجلرائم التي تهدد‬ ‫الدميقراطية يف العراق"‪ ،‬مبينا ان "االنتخابات‬ ‫الربملانية م��زورة و�شابها الكثري من اخلروقات اىل‬ ‫ج��ان��ب ت��دين ن�سبة امل�شاركة"‪ ،‬م�ضيفا ان��ه "يجب‬ ‫حما�سبة املتورطني بعمليات حرق �صناديق االقرتاع‪،‬‬ ‫والك�شف عنهم ف���ور ًا‪ ،‬فما ح�صل ج��رمي��ة كربى"‪.‬‬

‫الق�ضاة املكلفون بعمل‬ ‫املفو�ضية يجتمعون بكوبي�ش‬ ‫لتنفيذ تعديل قانون االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ن��اق ����ش ال �ق �� �ض��اة املكلفون‬ ‫ب �ع �م��ل امل��ف��و���ض��ي��ة العليا‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات ام�س‬ ‫االرب�ع��اء‪ ،‬مع املمثل اخلا�ص‬ ‫ل�لام�ين ال �ع��ام ل�ل��أمم املتحدة‬ ‫يف ال��ع��راق ي ��ان كوبيت�ش‪،‬‬ ‫دع��م االخ�ي�رة لتنفيذ تعديل‬ ‫ق��ان��ون االن �ت �خ��اب��ات‪ .‬وق��ال‬ ‫القا�ضي عبد ال�ستار بريقدار‬ ‫امل �ت �ح��دث ال��ر� �س �م��ي ملجل�س‬ ‫الق�ضاء الأع�ل��ى "ان الق�ضاة‬ ‫املكلفني مب�ه�م��ات جمل�س امل�ف��و��ض�ين باملفو�ضية العليا امل�ستقلة‬ ‫لالنتخابات‪ ،‬التقوا‪ ،‬ام�س باملمثل اخلا�ص لالمني العام للأمم املتحدة‬ ‫يف العراق‪ ،‬يان كوبيت�ش"‪ ،‬م�ضيفا ان «الق�ضاة ناق�شوا مع كوبيت�ش‬ ‫�سبل دع��م بعثة االمم املتحدة يف ال�ع��راق لعمل جمل�س املفو�ضني‬ ‫بتنفيذ قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات جمل�س النواب»‪.‬‬ ‫وا��ش��ار ب�يرق��دار اىل ان «اجلانبني ناق�شوا اي�ضا الق�ضايا املتعلقة‬ ‫بتجاوز التعقيدات التي رافقت اع�لان نتائج االنتخابات النيابية‬ ‫االخ�يرة وال�سعي اىل تنفيذ احكام القانون ب�شكل عادل و �شفاف»‪.‬‬

‫العمل ‪� :‬شمول ‪� 180‬ألف طفل بـ"التعليم امل�سرع"‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‬ ‫ام�س الأربعاء‪ ,‬عن بدء تطبيقها نظام الرعاية‬ ‫االجتماعية امل���ش��روط بال�صحة والتعليم‬ ‫للأطفال‪ ,‬م�شرية �إىل �أنها متكنت ومب�ساعدة‬ ‫وزارة ال�ترب �ي��ة وامل �ن �ظ �م��ات ال��دول �ي��ة من‬ ‫ا�ستهداف ‪ 180‬الف طفل فقري بنظام التعليم‬ ‫امل�سرع يف املناطق النائية‪ .‬وق��ال املتحدث‬

‫ب��ا��س��م ال � ��وزارة ع �م��ار منعم �إن “الوزارة‬ ‫وب��ال�ت�ع��اون م�ن��ع وزارة ال�ترب�ي��ة ومنظمة‬ ‫اليوني�سيف العاملية متكنت م��ن ا�ستهداف‬ ‫‪� 180‬إل��ف طفل فقري بنظام التعليم امل�سرع‬ ‫يف املناطق النائية حلثهم على �إكمال الدرا�سة‬ ‫وعدم االجنرار �إىل العمل املبكر خالل العامني‬ ‫املا�ضني”‪.‬و�أ�ضاف �أن “وزارة العمل �شرعت‬ ‫يف تطبيق قانون احلماية االجتماعية رقم ‪11‬‬

‫لعام ‪ 2014‬يف منطقة ال�صدر الثانية بغداد‬ ‫كوجبة اوىل ومن ثم ي�شمل كافة املحافظات‬ ‫وال��ذي يت�ضمن منح العوائل الفقرية منح‬ ‫مالية م�شروطة بتعليم الأط �ف��ال و�ضمان‬ ‫�صحتهم مبراقبة دقيقة من قبل الوزارة ملنع‬ ‫هدر الأموال دون حتقيق هدف منع الأطفال‬ ‫من الت�سرب من املدار�س “‪.‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص‪2‬‬

‫شرطة نينوى تؤكد واالعالم األمني ينفي‬

‫مقتل ‪� 30‬شخ�ص ًا بانفجار ‪ 3‬منازل يف املو�صل‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫نفى مركز االع�لام الأم�ن��ي ام�س الأرب �ع��اء ما تناقلته و�سائل اعالم‬ ‫حملية ب�ش�أن مقتل نحو ‪� 30‬شخ�صا بانفجار ثالثة م�ن��ازل و�سط‬ ‫مدينة املو�صل العا�صمة املحلية ملحافظة نينوى �شمال العراق‪.‬وذكر‬ ‫بيان �صادر عن املركز ان "�أكاذيب بع�ض و�سائل الإع�لام املغر�ضة‬ ‫ت�ستمر‪ ،‬حيث تداولت بع�ض هذه الو�سائل خرب عن انفجار ‪ 3‬منازل‬ ‫مفخخة يف منطقة ال�شهوان بالبلدة القدمية للمو�صل و�أ�سفر هذا‬ ‫احل��ادث عن مقتل ‪� 27‬شخ�صا بعد عدم متكن خ�براء املتفجرات من‬ ‫معاجلتها"‪ ،‬مردفا بالقول ان هذا اخلرب ن�سب اىل �ضابط يف اعالم‬

‫�شرطة نينوى يدعى �أحمد العبيدي" ‪ ،‬م�شريا اىل نفيه نفيا قاطعا‬ ‫وجود �ضابط بهذا املن�صب واال�سم وان هذه الأنباء مفربكة ون�ؤكد‬ ‫انها غري ال�صحيحة ويحاول مروجوها الت�أثري بال�شارع العراقي‬ ‫ال��ذي �أ�صبح ال ي�ؤمن بهذه الأنباء الكاذبة بعد اعتماده الكامل على‬ ‫معرفة الأو�ضاع الأمنية من خالل القنوات الر�سمية"‪.‬وتابع البيان‬ ‫�أن��ه "�سيتم اتخاذ الإج��راءات الالزمة بحق مروجي هذه ال�شائعات‬ ‫بالتن�سيق مع اجلهات املعنية"‪ .‬وكان الناطق با�سم قيادة �شرطة نينوى‬ ‫النقيب “�أحمد العبيدي” قد اعلن عن ا�ست�شهاد ‪� 27‬شخ�ص ًا ‪ ،‬بينهم‬ ‫ن�ساء و�أطفال ‪ ،‬بانفجار ثالثة منازل مفخخة يف املو�صل القدمية‪.‬‬

4071 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

4071 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement