Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ - 4048‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday 19 May, 2018 - No. 4048 Year 15‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫بريانكا �شوبرا‪..‬‬ ‫مراهقة باك�ستانية‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر‬ ‫اعالناتكم يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫�شارك �إفطارك بنقرة زر‬ ‫مع هند �صربي‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫د��ش��نَ برنامج الأغ��ذي��ة العاملي بالتعاون م��ع النجمة هند �صربي‬ ‫حملة رقمية مبتكرة جلمع التربعات خ�لال �شهر رم�ضان‪ ،‬ت�شجع‬ ‫م�ستخدمي الهواتف الذكية حول العامل على التربع‪ ،‬من خالل نقرة‬ ‫زر‪ ،‬لدعم الفئات املحتاجة من �ضحايا النزاعات يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط �أثناء ال�شهر الف�ضيل‪ .‬وقالت النجمة هند �صربي‪� ،‬سفرية‬ ‫النوايا احل�سنة لربنامج الأغذية العاملي “حلظة الإفطار من �أجمل‬ ‫اللحظات التي تتكرر كل ي��وم ط��وال �شهر رم�ضان‪ ،‬عندما جتتمع‬ ‫الأ�سر والأ�صدقاء ليت�شاركوا الطعام‪ ،‬لكن للأ�سف‪ ،‬ال يتمتع اجلميع‬ ‫مبيزة تناول الطعام وقت املغرب؛ فالكثري من الأطفال يعانون اجلوع‬ ‫ليال ونهارا يف خمتلف �أنحاء العامل‪ .‬واليوم ي�شرفني �أن �أطلق هذه‬ ‫احلملة بالتعاون مع برنامج الأغذية العاملي لأنني حقا �أ�ؤم��ن ب�أن‬ ‫تطبيق �شارك �إفطارك يوفر للجميع فر�صة مل�ساعدة ه�ؤالء النا�س‪".‬‬

‫تالميذ �صينيون مي�ضون ‪� 110‬أيام‬ ‫يف ظروف حتاكي �سطح القمر‬

‫فقط يف اليابان‪..‬‬ ‫�أحذية تركن نف�سها ذاتي ًا‬

‫ُتفاجئنا اليابان بني احلني والآخر؛ بتقنيات غاية يف الغرابة؛ وكان‬ ‫�آخرها ما ك�شف عنه �أحد الفنادق اليابانية الفاخرة‪ .‬و�أظهر مقطع‬ ‫فيديو جمموعة من الأحذية ذات ال�شكل الياباين التقليدية؛ وهي‬ ‫ت�صطف ب�شكل ذاتي منتظم؛ �أمام مدخل الفندق ا�ستعداد ًا لو�صول‬ ‫الزائرين‪ .‬وزود كل ح��ذاء ذك��ي بعجالت وكامريا �صغرية ملراقبة‬ ‫احلركة للعودة �إىل املكان املخ�ص�ص لها؛ دون �أي تدخل من الب�شر‪.‬‬

‫� َ‬ ‫أم�ضى تالميذ �صينيون ‪� 110‬أيام داخل خمترب يف بكني يف ظروف‬ ‫حتاكي الإق��ام��ة على �سطح القمر‪ ،‬ح�سب م��ا �أعلنت و�سائل �إعالم‬ ‫حكومية‪ ،‬يف جتارب متهيدية لرحلة م�أهولة تنوي ال�صني �إر�سالها‬ ‫يوم ًا ما �إىل القمر‪ .‬وعا�ش ه�ؤالء الطالب الأربعة يف جامعة بيهانغ‬ ‫املتخ�ص�صة يف العلوم الف�ضائية‪ ،‬داخل مق�صورة م�ساحتها ‪ 160‬مرت ًا‬ ‫مربع ًا ا�سمها «يويغونغ‪( »1-‬الق�صر القمري‪ )1-‬وفق ًا لوكالة �أنباء‬ ‫ال�صني اجلديدة‪ .‬و�أقام ه�ؤالء املتطوّ عون يف املخترب بهدف حماكاة‬ ‫رحلة طويلة يعتمد فيها الرواد على �أنف�سهم يف ّ‬ ‫ظل عدم القدرة على‬ ‫احل�صول على �أي م�ساعدة خارجية‪ .‬ومن �أه��داف التجربة درا�سة‬ ‫تعامل اجل�سم مع الإقامة الطويلة يف مكان مغلق‪ .‬ون�شرت الوكالة‬ ‫مقطع فيديو يظهر فيه الطالب مرتدين �أقنعة وقم�صانا زرق��اء وهم‬ ‫يُخرجون من املق�صورة �سال ًال من الفاكهة واخل�ضار التي ُزرعــــت‬ ‫فيها‪ .‬وه��ي التجربة الثانية له�ؤالء الطالب بعد التي �أم�ضوا فيها‬ ‫�ستني يوما يف املق�صورة‪ ،‬يف عام ‪ .2017‬وبني التجربتني‪ ،‬دخلت‬ ‫جمموعة �أخ ��رى م��ن ال �ط�لاب و�أم���ض��ت ‪ 200‬ي��وم يف املق�صورة‪.‬‬

‫يِف بادرة هي الأوىل من نوعها‪ ،‬ك�ش��ف منتج �سل�س��لة �أفالم "�أفيغرنز"‪ ،‬كيفن فيجي‪،‬‬ ‫�أن ا�س��توديوهات مارفل ب�صدد تقدمي �أول �شخ�ص��ية حمجبة �ضمن �شخ�صيات �سل�سلة‬ ‫الأبط��ال اخلارق�ين‪ ،‬املقرر طرحه��ا العام القادم‪ .‬ومن املقرر �أن جت�س��د �شخ�ص��ية‬ ‫"كماال خان"‪ ،‬املمثلة البوليودية بريانكا �شوبرا‪ ،‬وهي �إحدى ال�شخ�صيات الأ�سا�سية‬ ‫يف �سل�س��لة �أفالم املنتقمون‪ ،‬وهي ملراهقة باك�س��تانية ت�س��كن يف مدينة نيوجري�س��ي‬ ‫الأمريكية‪ ،‬والتي تعترب �شخ�ص��ية الر�س��ون والتي جت�س��دها النجمة كارول دانفرز‬ ‫مثلها الأعلى‪ .‬ويوا�ص��ل اجلزء الثالث من �سل�س��لة �أفالم �أفينغرز‪ ،‬ت�ص��دره �ش��باك‬ ‫التذاكر للأ�س��بوع الثالث عل��ى التوايل حمقق ًا ايرادات جت��اوزت ‪ 61‬مليون دوالر‪.‬‬

‫�سما امل�صري ملحمد رم�ضان‪ :‬خلي بالك من الغالبة‬ ‫انتقدت الفنانة �سما امل�صري‪ ،‬النجم حممد رم�ضان بعد ا�ستعرا�ضه ‪ 3‬من‬ ‫ِ‬ ‫�سياراته الفارهة داخل منزله‪ ،‬من خالل فيدو بثه عرب ح�سابه على موقع‬ ‫م�شاركة ال�صور والفيديوهات الق�صرية "�إن�ستجرام"‪ .‬ون�شرت "�سما"‬ ‫�صورة لرم�ضان معلقة عليها قائلة‪" :‬ب�ص يا حممد �أنت جنم وجنم كبري‬ ‫م�ش �صغري‪ ،‬والنا�س بتحبك ع�شان �أنت فعال تعبت وال�شباب نف�سها تبقى‬ ‫زيك يف كفاحك وجنوميتك وجمهورك من الغالبة اللي �شايفينك قدوة‬

‫نريمني الفقي‪:‬‬ ‫�أنا �ست بـ ‪ 100‬راجل‬ ‫ك�شفت الفنانة نرمني الفقي �أ�سباب موافقتها على امل�شاركة‬ ‫ِ‬ ‫يف امل�سل�سل الإذاع ��ي "حلن بتلو" امل�ق��رر �إذاع �ت��ه يف �شهر‬ ‫رم�ضان‪ .‬وقالت الفقي �إنها وافقت على امل�شاركة يف امل�سل�سل‪،‬‬ ‫لأنها حتب جتربة كل ما هو جديد‪ ،‬م�ؤكدة �أن �شركة الإنتاج‬ ‫حمرتمة‪ .‬و�أ�ضافت‪ :‬امل�سل�سل مع جنم كبري "حممد هنيدي"‬ ‫كل النا�س حتبه‪ ،‬وهذا �شيء ي�ضيف يل‪ ،‬كما �أن ورق امل�سل�سل‬ ‫كان "لطيفا جدا"‪ .‬و�أو�ضحت �أنها تقدم دور ام��ر�أة �شرقية‬ ‫جدا وحتافظ على زوجها وبيتها‪ ،‬فهي ام��ر�أة ب�ـ‪ 100‬راجل‪.‬‬

‫ليهم‪ ..‬بال�ش جترح م�شاعر الغالبة دول بت�صويرك كل �شوية للعربيات‬ ‫اللي عندك‪ ..‬ربنا يديك �أكرت و�أكرت عربيات وفيلل وكل حاجة حلوة �أنت‬ ‫تعبت وت�ستاهل ب�س راعي ظروف ال�شباب الغلبان اللي بيحبك �أنهم‬ ‫يا عيني ظروفهم م�ش م�ساعداهم �أنهم حتى يتجوزوا ب�سبب ظروف‬ ‫البلد‪ ..‬خليك داميا واحد منهم حتة منهم زي ما هم �شايفينك داميا‪ ..‬ويا‬ ‫�سيدي داري على �شمعتك تقيد‪ ..‬يف نا�س بتحقد كتري وعينها وح�شة‬

‫هل ّ‬ ‫مت منع م�سل�سل ي�سرا‬ ‫يف رم�ضان ‪2018‬؟‬ ‫َتداولت �صفحات و�سائل التوا�صل االجتماعي م�ؤخ ًرا �أنباء حول وقف‬ ‫�أو منع عر�ض م�سل�سل لدينا �أقوال �أخرى للفنانة امل�صرية القديرة ي�سرا‪،‬‬ ‫حيث مل يعر�ض العمل خالل ال�سباق الدرامي يف رم�ضان ‪� .2018‬إال � ّأن‬ ‫ر�سمي لها � ّأن العمل‬ ‫ال�شركة املنتجة للعمل ع��ادت و�أك��دت من خالل بيان‬ ‫ّ‬ ‫�سيعر�ض خالل ال�سباق الرم�ضاين املقبل‪ .‬و�أ��ش��ارت ال�شركة �إىل �أن ترت‬ ‫العمل �سيتم طرحه ب��دون �صوت الفنان اللبناين ف�ضل �شاكر وذل��ك بعد‬ ‫الأزم��ة التي ت�سبّبت بها الأغنية يف �صفوف اجلمهور وحتديد ًا اجلمهور‬ ‫اللبناين ج ّراء التهم التي يواجهها ف�ضل بقتل عنا�صر من اجلي�ش اللبناين‪.‬‬

‫جل�سة ت�صوير رم�ضانية يف ال�صحراء لتن�شيط ال�سياحة‬ ‫َتبحث �أ�شهر بيوت الأزي ��اء على م�ستوى‬ ‫العامل عن ط��رق خمتلفة لتقدمي عرو�ضها‪،‬‬ ‫حيث يبدعون امل�صممون داخل �أ�شهر بيوت‬ ‫الأزياء يف اختيار الطريقة التي يقدمون بها‬ ‫�أنف�سهم يف خمتلف دول العامل‪ ،‬ولعل العر�ض‬ ‫ال ��ذي ق ��دم حت��ت ع �ن��وان "‪Arabian‬‬ ‫‪ "Night‬لـ "دينا ال�سي�سي وندى عالء" يف‬ ‫ال�صحراء الغربية خري دليل على ذلك‪ .‬حيث‬ ‫�أث��ارت جل�سة ت�صوير ملجموعة عار�ضات‬ ‫�أزي��اء م�صريات يف ال�صحراء �ضجة كبرية‬ ‫عرب مواقع التوا�صل االجتماعي‪ ،‬ويرجع‬ ‫ذلك �إىل فكرة العر�ض اجلديدة واملختلفة‪،‬‬

‫�إىل ج��ان��ب ج� ��ودة امل�لاب ����س امل�ستخدمة‬ ‫م��ن �أف �� �ض��ل الأق �م �� �ش��ة واالك �� �س �� �س��وارات‪.‬‬ ‫و�أج��رت العار�ضات الـ"فوتو�سي�شن" حتت‬ ‫ع �ن��وان "‪ "Arabian Night‬مت‬ ‫ت�صويره مبالب�س رم�ضانية يف ال�صحراء‬ ‫الغربية يف ج��و مليء باملتعة والت�شويق‬ ‫ال��س�ت�خ��دام�ه��م اجل �م��ل وال �ق �ع��دة العربي‪،‬‬ ‫�أب��رز �سحر وجمال ال�صحراء الغربية يف‬ ‫م�صر‪ ،‬وجنح يف ت�سويق املعامل امل�صرية‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت � ��داول ع ��دد ك �ب�ير م��ن م�ستخدمي‬ ‫م ��واق ��ع ال �ت��وا� �ص��ل االج �ت �م��اع��ي الأل� �ب ��وم‬ ‫ال��ذي ظهر فيه ج�م��ال ال�صحراء الغربية‪.‬‬

‫والنا�س التانية غالبة ونف�سهم يف لقمة عي�ش حاف خاف على م�شاعرهم‬ ‫�شوية �أنا عارفة �أنك تتمنى لكل النا�س اخلري وبتحب جمهورك وم�ش‬ ‫ق�صدك جترحه ب�س الغالبة ما بيح�سبوها�ش كده‪ ..‬خليك داميا عندهم‬ ‫�أ�سطورة بفنك م�ش �أ�سطورة بعربياتك‪� ..‬أن��ت جدع واب��ن بلد وربنا‬ ‫هيديك من خ�يره �أك�تر و�أك�تر ب�س خلي بالك من الغالبة وظروفهم‬ ‫وال�شباب التعبانة اللي نف�سها تفرح وم�ش ع��ارف��ه‪ ..‬ربنا معاك"‪.‬‬

‫اكت�شفتا تبديل ابنتيهما يف م�ست�شفى‬ ‫الوالدة بعد ‪ 40‬عام ًا‬

‫َت�ستعد �أُ ّما ابنتني‪ ،‬ولدتا يف م�ست�شفى بوجفين�سكي يف‬ ‫مقاطعة بريم الرو�سية‪ ،‬لتقدمي دعوى بعد �أن اكت�شفتا‬ ‫تبديل طفلتيهما يف عنرب الوالدة قبل ‪ 40‬عاما‪ .‬وتتهي�أ‬ ‫الفتاتان لالحتفال بعيد ميالدهما يف ‪ 7‬مار�س القادم‪،‬‬ ‫وهو اليوم الذي �شهد منذ ‪ 40‬عاما والدة ‪ 4‬ن�ساء من‬ ‫بينهن رميا �شفيت�سوفا ويوليا �سافيليفا‪ .‬وكانت رميا قد‬ ‫ا�شتبهت على الفور بعد مغادرتها امل�ست�شفى ب�أن الطفلة‬ ‫التي حتملها لي�ست ابنتها‪ ،‬الأمر الذي �أجج امل�شاكل مع‬ ‫زوجها �آنذاك‪ ،‬ما �أدى النف�صالهما‪� .‬أما عائلة �سافيليفا‬ ‫فلم تعر انتباها لعدم �شبه الطفلة بوالديها‪ ،‬وكانت على‬

‫العك�س فرحة بالطفلة‪ ،‬ومل ي�شك الأبوان �أبدا يف ذلك‬ ‫�إال عندما عرفا ب�شكوك رميا �شفيت�سوفا‪ .‬وقال املحامي‬ ‫�إيغور �سافني‪�“ ،‬إن حتليل احلم�ض النووي �أكد �شكوك‬ ‫�شفيت�سوفا ب��أن الفتاة التي ربتها ط��وال ‪ 40‬عاما مل‬ ‫تكن ابنتها‪ ،‬وب���أن ال��وال��دت�ين والطفلتني �سرتفعان‬ ‫دع��وة ق�ضائية على وزارة ال�صحة يف مقاطعة بريم‬ ‫وعلى احلكومة املحلية وعلى م�ست�شفى بوجفين�سكي‬ ‫املحلي‪ ،‬ب�سبب ال�ضرر الأخالقي واملعاناة النف�سية‬ ‫ال �ت��ي ت���س�ب��ب ب �ه��ا اخل �ط ��أ ال� �ف ��ادح ال� ��ذي ح���ص��ل يف‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬و�أث��ر على اجلميع ب��درج��ات متفاوتة"‪.‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫�أطول و�أق�صر �ساعات ال�صوم يف العامل‬ ‫َتختلف �ساعات ال�صيام من دولة اىل اخرى‪ ،‬فيما‬ ‫ت�سجل كندا اطول �ساعات ال�صوم بـ ‪� 19‬ساعة‬ ‫و‪ 57‬دقيقة‪ .‬وت�أتي كندا بنحو ‪� 19‬ساعة و‪57‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬فيما ت�سجل �أ�سرتاليا �أق�صر مدة لل�صيام‬ ‫حول العامل بنحو ‪� 11‬ساعة و‪ 59‬دقيقة‪ .‬وعن‬ ‫الدول الإ�سالمية والعربية فان الأق�صر يف �ساعات‬ ‫ال�صيام �إىل الأطول‪ ،‬كالتايل‪ :‬ال�صومال ‪� 13‬ساعة‬ ‫و‪ 27‬دقيقة‪ ،‬اليمن‪� 14 :‬ساعة و‪ 7‬دقائق‪ ،‬ال�سودان‪:‬‬ ‫‪� 14‬ساعة و‪ 8‬دقائق‪ .‬موريتانيا‪� 14 :‬ساعة‬ ‫و‪ 16‬دقيقة‪� ،‬سلطنة عمان ‪� 14‬ساعة و‪ 37‬دقيقة‪،‬‬ ‫ال�سعودية‪� 14 :‬ساعة و‪ 41‬دقيقة‪ .‬الإمارات‪14 :‬‬ ‫�ساعة و‪ 41‬دقيقة‪ ،‬البحرين‪� 14 :‬ساعة و‪ 49‬دقيقة‪،‬‬ ‫الكويت‪� 15 :‬ساعة و‪ 4‬دقائق‪ .‬م�صر‪� 15 :‬ساعة و‪7‬‬ ‫دقائق‪ ،‬فل�سطني‪� 15 :‬ساعة و‪ 15‬دقيقة‪ ،‬الأردن‪15 :‬‬ ‫�ساعة و‪ 17‬دقيقة‪ .‬العراق‪� 15 :‬ساعة و‪ 24‬دقيقة‪،‬‬

‫الأب�������راج‬

‫املغرب‪�15 :‬ساعة و‪ 25‬دقيقة‪� ،‬سوريا‪� 15 :‬ساعة‬ ‫و‪ 25‬دقيقة‪ .‬لبنان‪� 15 :‬ساعة و‪ 27‬دقيقة‪ ،‬ليبيا‪:‬‬ ‫‪� 15‬ساعة و‪ 31‬دقيقة‪ ،‬تون�س‪� 15 :‬ساعة و‪45‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬اجلزائر‪� 15 :‬ساعة و‪ 45‬دقيقة‪� .‬أما بالن�سبة‬ ‫لدول العامل‪ ،‬فت�أتي كندا على ر�أ�س �أكرث الدول يف‬ ‫عدد �ساعات ال�صيام بنحو ‪� 19‬ساعة و‪ 57‬دقيقة‪،‬‬ ‫و�آي�سلندا‪� 19 :‬ساعة و‪ 22‬دقيقة‪ ،‬والرنويج‪19 :‬‬ ‫�ساعة‪ ،‬وال�سويد‪� 18 :‬ساعة و‪ 56‬دقيقة‪ .‬ويف‬ ‫رو�سيا تبلغ عدد �ساعات ال�صيام نحو ‪� 18‬ساعة‬ ‫و‪ 29‬دقيقة‪ ،‬والدمنارك‪� 18 :‬ساعة و‪ 26‬دقيقة‪،‬‬ ‫وبريطانيا‪� 18 :‬ساعة و‪ 9‬دقائق‪ ،‬والأرجنتني‪:‬‬ ‫‪� 11‬ساعة و‪ 57‬دقيقة‪ ،‬والواليات املتحدة‪16 :‬‬ ‫�ساعة و‪ 4‬دقائق‪ ،‬والهند‪� 14 :‬ساعة و‪ 59‬دقيقة‪،‬‬ ‫وماليزيا‪� 13 :‬ساعة و‪ 22‬دقيقة‪ ،‬و�أ�سرتاليا‪11 :‬‬ ‫�ساعة و‪ 59‬دقيقة‪.‬‬

‫م�ؤ�س�سو (مدينة خا�صة) بالرنويج باعوا �أرا�ضيهم لأ�شخا�ص من ‪ 28‬دولة‬ ‫قا َل م�ؤ�س�سو "املدينة اخلا�صة"‬ ‫الر�أ�سمالية يف جنوب الرنويج‬ ‫�إنهم باعوا بالفعل قطع �أرا�ض‬ ‫لعدد ‪� 108‬أ�شخا�ص من ‪ 28‬دولة‪.‬‬ ‫وجاء يف املوقع الإلكرتوين‬ ‫للمدينة وا�سمها "ليرب�شتاد"‬ ‫�أنهم باعوا الأرا�ضي مقابل �أقل‬ ‫من ‪� 75‬ألف كرونة نرويجية‬ ‫(‪ 9400‬دوالر �أمريكي) لقطعة‬ ‫�أر�ض م�ساحتها �ألف مرت مربع‬ ‫و�أكرث من ‪� 375‬ألف كرونة‬ ‫(‪100‬ر‪ 47‬دوالر) للقطعة‬

‫م�ساحة ‪� 5‬آالف مرت مربع و�أنهم‬ ‫يقبلون الدفع يف ‪ 27‬عملة‬ ‫م�شفرة خمتلفة "مثل بيتكوين‬ ‫وغريها"‪ .‬كما ادعى القائمون‬ ‫على املدينة �أنهم عرثوا بالفعل‬ ‫على م�شرتين من الرنويج‬ ‫والربازيل وال�سويد واململكة‬ ‫املتحدة �ضمن دول �أخرى‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل �أنهم يخططون‬ ‫لت�سليم قطع الأرا�ضي بحلول‬ ‫عام ‪ 2020‬بعدها يتمكن ال�سكان‬ ‫الأوائل من االنتقال �إليها‪.‬‬

‫غرفة تفريغ الأحزان‪..‬‬ ‫هدية جامعة �أمريكية لطلبتها‬

‫• احلب �سيناريو تقوم املر�أة بتمثيله ويقوم الرجل بتمويله‪.‬‬ ‫• �إن �سحر املر�أة لي�س م�صدره ما فيها من �صفات بل ما يف الرجل من �ضعف‪.‬‬ ‫• �أحلى ما يف املر�أة حديثها و�أعظم ما يف الرجل �أذ تعرف كيف تلتقط هذا‬ ‫احلديث ومتيزه‪.‬‬ ‫اجلواب‪ :‬عن �صالتها‪.‬‬ ‫اجلواب‪ :‬عن النعيم‪.‬‬ ‫اجلواب‪ :‬يف ال�سنة العا�شرة من الهجرة‪.‬‬

‫حل األلغاز‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• �إذا ا�ست�شارك ع��دوّك فقدم له ال ّن�صيحة‪ ،‬لأ ّن��ه باال�ست�شارة قد خرج من‬ ‫معاداتك �إىل مواالتك‪.‬‬ ‫• ال جتادل بليغ ًا وال �سفيه ًا‪ ،‬فالبليغ يغلبك وال�سفيه ي�ؤذيك‪.‬‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬يَتح ��دث هذا اليوم عن تغي�ي�رات وعن �ضرورة �إيج ��اد ت�سويات على‬ ‫�أث ��ر بع�ض الظروف الطارئة التي ع ّك ��رت مزاجك املهني‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أنت حبيب‬ ‫ج ��ريء وجذاب وه ��ذا اليوم يف�سح ل ��ك يف املجال لإظه ��ار �شهامتك و�صفاتك‬ ‫املميّزة لكن جت ّنب الغرور‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني� � ًا‪ُ :‬تثري م�س�ألة مالية وتبحث ع ��ن حل لها‪ ،‬مطلوب منك ال�صرب والرتوي‬ ‫وع ��دم خو�ض �أي مغامرة جدي ��دة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬اخل�صومة م ��ع ال�شريك يجب �أال‬ ‫ت ��دوم طوي ًال‪ ،‬فهو الوحيد القادر على م�ساعدتك يف كل الظروف‪ ،‬لذا كن على‬ ‫ثقة مبا يقرتحه عليك‪.‬‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬حَ ذار اليوم ال�سكوت عن اخلط�أ‪ ،‬ويطل ��ب �إليك الت�صرف بانتباه وعدم‬ ‫الت�س ��رع يف اتخاذ ق ��رار لئال تخ�سر كل م ��ا بنيته يف حلظ ��ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تعاطف‬ ‫كبري مع �شريك قدمي‪ ،‬لكن هنالك جتارب غري م�شجعة تعوّ ق تقدّم الأمور بع�ض‬ ‫ال�شيء‪ ،‬وتثري ال�شكوك واالرتياب والقلق‪.‬‬

‫مهني ًا‪َ :‬تت�سلط عليك الأنظار اليوم‪ ،‬وقد جتد نف�سك �أمام ا�ستحقاقات مهمّة قد‬ ‫تب� �دّل جمرى حياتك املهنية وجتعلك من املتفوقني يف جمالك املهني‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫ال�ش ��ك غري املربّر من ال�شريك ي�سهم يف زيادة التوتر‪ ،‬وتكون لذلك انعكا�سات‬ ‫�سلبية غري متوقعة‪ ،‬فكن مرتوي ًا وهادئ ًا وا�ستوعبه‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫فيِ مراعاة مل�شاعر الطالب على مدار اليوم الدرا�سي‬ ‫و�إتاحة مكان لتنفي�س الطالب عن �آالمهم و�إتاحة‬ ‫خ�صو�صية لهم دون �أن يراهم �أحد‪ ،‬خ�ص�صت جامعة‬ ‫يوتا الأمريكية مكا ًنا لهم يفي بهذا الغر�ض‪ .‬قالت‬ ‫�صحف �أمريكية �إن الفكرة نالت �إعجاب الطلبة‪،‬‬ ‫وهو ما جعل غرفة البكاء وتفريغ الأحزان مليئة‬ ‫طوال اليوم‪ ،‬واعترب الطالب �أنها �أداة م�ساعدة لهم‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤولون عن اجلامعة‪� ،‬أن فكرة غرفة البكاء‬ ‫جاءت من قبيل حر�ص اجلامعة على ا�ستقرار احلالة‬ ‫النف�سية للدار�سني بها‪ ،‬كما طالبوا جميع املدار�س‬ ‫واجلامعات الأخرى بل وال�شركات باالقتداء بهم‪،‬‬ ‫بعد جناح الفكرة‪.‬‬

‫ويداك ِمن �أخالق ِه يف �سَ بْ�سَ ِب‬ ‫ب�ص ْر َت ب�أ�شم ٍَط‬ ‫ب�ص ْر َت ب ِه َ‬ ‫و�إذا َ‬ ‫ُ‬ ‫تحُ‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫تك�ش ُف عن َ�ص ِبي‬ ‫ه‬ ‫ـ‬ ‫ث‬ ‫د‬ ‫إذ‬ ‫�‬ ‫و‬ ‫ِ‬

‫�إيليا �أبو ما�ضي‬ ‫(الثقة والوعي وجهان حلقيقة واحدة‪ ،‬حقيقة ا�سمها‪ :‬الن�صر)‬

‫غادة ال�سمان‬

‫مهني� � ًا‪ُ :‬ردود فع ��ل كث�ي�رة تتعل ��ق بحيات ��ك املهني ��ة‪ ،‬وتنج ��ح يف ا�ستيعابها‬ ‫و�إي�ض ��اح الكثري من الغمو� ��ض الذي كان يعرتي العالقة م ��ع بع�ض الزمالء‪.‬‬ ‫عاطفي� � ًا‪ :‬يك ��ون الوق ��ت منا�سب ًا حل�سم عالق ��ة و�إنهائه ��ا �إذا كان ��ت ت�سبّب لك‬ ‫املتاعب‪ ،‬يف اجلو ارتياح عام ونية �صافية للتخل�ص من الأمور املزعجة‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬تنتف�ض على �أمر �أُخفي عن ��ك �أو على �س ّر مل ّ‬ ‫تطلع عليه‪ ،‬وتناق�ش �أمر ًا‬ ‫يتح�سن اجلو ب�شكل كبري‬ ‫جد ّي� � ًا ج ّد ًا يتوقف م�صريك على نتائجه‪ .‬عاطفي� � ًا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫ويكون اليوم منا�سب ًا ج ّد ًا لالرتباط وللوقوع يف احلب ولبدء �صفحة جميلة‬ ‫من العالقة العاطفية املميزة‪.‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫تخ�ص بع� ��ض ال�شركاء‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬يَحمل ه ��ذا اليوم �إيجابي ��ات ب�سبب �أح ��داث ّ‬ ‫ً‬ ‫�أو الأ�صدق ��اء �أو الأفرق ��اء‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تتعامل مع �أم ��ور جديّة وتالقي دعما من‬ ‫ال�شري ��ك �أو تدعمه ملواجهة بع�ض م�شاكله الت ��ي �إذا ا�ستمرت قد تعقد العالقة‬ ‫بينكما‪.‬‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫ّ‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬ال يُالئم ��ك هذا اليوم‪ ،‬بل قد يولد انفع ��االت �شديدة وردود فعل‬ ‫عنيفة‪ ،‬وتت�أزم الأمور بع�ض ال�شيء نتيجة تدخالت خارجية مغر�ضة‪.‬‬ ‫عاطفي ًا‪� :‬ساي ��ر الو�ضع وال تع ّقد الأمور �أكرث بينك وبني احلبيب‪ ،‬وكن‬ ‫متفائ ًال مب�ستقبل عالقتك به‪ ،‬فهو ال�شخ�ص املنا�سب لك مهما حدث‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬مَ�صاع ��ب وحواج ��ز تت�ضاعف ه ��ذا اليوم‪� ،‬إ ّي ��اك �أن تي�أ� ��س‪ ،‬وحتى لو‬ ‫تع ّر�ض ��ت ال�ستفزاز‪ ،‬ال ت ��رد عليه با�ستف ��زاز �آخر‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�شع ��ر �أنك حتملت‬ ‫الكث�ي�ر من احلبي ��ب‪ ،‬ولكن م ��ن دون �أن ي�شعر باحلب الذي تك ّن ��ه له‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫عليك منحه املزيد من احلنان الذي ي�ستحقه‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫قالوا في المرأة‬

‫• �أثمن الطوابع يف العامل ثمنه بالأ�سا�س‬ ‫��س�ن��ت واح ��د وق ��د ا� �ص��در يف غويانا‬ ‫الربيطانية �سنة ‪ 1873‬وب�ي��ع يف ‪5‬‬ ‫�أب��ري��ل �سنة ‪1980‬م مقابل ‪� 850‬ألف‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫• حيوان املرموط ي�ضع �صغاره بعد ‪30‬‬ ‫يوم ًا من بداية احلمل‪.‬‬ ‫• اكرث الرجال توقيع ًا هو دون كنغمان‬ ‫الذي وقع با�سمه على ‪� 120‬ألف ن�سخة‬ ‫م��ن ر��س��وم��ه خ�لال ‪ 12‬ي��وم��ا يف مايو‬ ‫‪1980‬م‪.‬‬

‫َ‬ ‫يجعلك هذا اليوم تعالج ق�ضي ��ة �أو �شراكة معينة‪ ،‬وتهتم �أي�ض ًا ب�ش�ؤون‬ ‫مهني� � ًا‪:‬‬ ‫عائلي ��ة ملحّ ة وق ��د تتداخل الظروف بع�ضها ببع�ض‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬تقاوم ب�صعوبة‬ ‫معب ًا ع ��ن عواطفك اجليا�شة‬ ‫حب ��ك للمغام ��رة وتبا�شر بحما�سة عالق ��ة جديدة رّ‬ ‫جتاه ال�شريك‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫‪ –1268‬امل�سلمون بقيادة الظاهر بيرب�س ينجحون با�سرتداد مدينة �أنطاكية‬ ‫من يد ال�صليبيني بعد �أن ظلت حتت �أيديهم ‪� 170‬سنة‪.‬‬ ‫‪ –1609‬كري�ستوفر كولومبو�س يقوم برحلته اخلام�سة والأخرية عرب املحيط‬ ‫الأطل�سي‪.‬‬ ‫‪ –1798‬احلملة الفرن�سية على م�صر تتحرك من ميناء تولون الفرن�سي بقيادة‬ ‫نابليون بونابرت‪.‬‬ ‫‪ –1953‬اللواء حممد جنيب يقوم بت�شكيل حكومته الثانية يف م�صر وذلك بعد‬ ‫جناح ثورة ‪ 23‬يوليو‪.‬‬ ‫‪� –1965‬سوريا تعلن عن �إعدام اجلا�سو�س الإ�سرائيلي �إيلي كوهني يف‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫جمموعة من احلجاج اىل بيت اهلل احلرام �أمام مكتب اخلطوط اجلوية العراقية يف �شارع الر�شيد �سنة ‪ 1950‬يقف معهم بائع ال�سميط‬ ‫‪ –1973‬التوقف عن تداول ريال قطر ودبي يف كل من الإمارتني‪.‬‬ ‫‪� –1989‬إ�سرائيل تعتقل ال�شيخ �أحمد يا�سني م�ؤ�س�س حركة حما�س‪.‬‬ ‫املجر‪.‬‬ ‫‪ –1990‬القوات ال�سوفييتية تن�سحب من �أكرب قاعدة ع�سكرية يف‬ ‫من أقوال المشاهير‬ ‫ألغاز‪...‬‬ ‫‪ –2001‬مقتل الفالحة ال�صينية �سن زوجنهوا على يد ال�سلطات ال�صينية • ما �أول ما ت�س�أل عنه املر�أة يوم القيامة؟‬ ‫�أنا ال َت ُغ ُّ�شـ ِني الطيا ِل ُ�س وا ُ‬ ‫حل َلى‬ ‫لرف�ضها اخل�ضوع لعملية تعقيم ملنعها من الإجناب‪.‬‬ ‫• ما �أول ما ي�س�أل عنه العبد يوم القيامة؟‬ ‫كم يف َّ‬ ‫�سقيم �أج َر ِب‬ ‫الطيا ِل ِ�س من ٍ‬ ‫املعتقلني‬ ‫معاملة‬ ‫با�ساءة‬ ‫املتهمني‬ ‫‪ –2004‬بداية حماكمة اجلنود الأمريكيني‬ ‫• متى كانت حجة الوداع؟‬ ‫عيناك من �أثوا ِب ِه يف جن ٍة‬ ‫العراقيني يف �سجن �أبو غريب‪.‬‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬ ‫َ‬ ‫مواليد‬ ‫‪ –1927‬يو�سف �إدري�س‪� ،‬أديب م�صري‪.‬‬ ‫وفيات‬ ‫‪� –1536‬آن بولني‪ ،‬زوجة امللك هرني الثامن و�أم ابنته امللكة �إليزابيث‬ ‫الأوىل‪.‬‬

‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬مِ ��ن احلكمة تدارك الأحداث ملنع ح�صول الأزم ��ات‪ُ ،‬خذ حذرك واعمل‬ ‫كل م ��ا يف و�سع ��ك ملقاومة ال�سلبي ��ات بالإيجابي ��ات‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أم ��ور �إيجابية‬ ‫ت�ساه ��م يف تعزي ��ز الرواب ��ط بين ��ك وبني ال�شري ��ك وتقريب امل�ساف ��ة وتقوية‬ ‫العالقة وبنائها على �صخور الثقة املتبادلة‪.‬‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬علي� � َك بالتقدم ال�سريع ف�أن ��ت على و�شك الو�صول �إىل هدف ��ك‪ ،‬حتقق �أرباح ًا غري‬ ‫متوقعة لكن عليك االنتباه من �ضلوع �أحد الزمالء يف عمليات م�شبوهة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬العالقة‬ ‫املبتدئ ��ة قد ال ت�ستطيع مقاومة ال�ضغوط واحلمالت املتتالية‪ ،‬وتكون �أحداث هذا اليوم‬ ‫مبثابة امتحان حا�سم ال�ستقرارها ودميومتها‪.‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫(جايو�س فيل�سو�س)‪ ..‬خملوق مرعب مات بعد ‪� 43‬سنة من مطاردة �ضحاياه‬ ‫َ‬ ‫ك�شف باحثون موت �أكرب عنكبوت يف بلغ العنكبوت ‪ 43‬عاما‪ .‬وقال الباحثون يف املعروفة با�سم "جايو�س فيل�سو�س"‪ ،‬عا�شت‬ ‫العامل من حيث ال�سن يف �أ�سرتاليا‪ ،‬حيث "جامعة كريتن"ب�أ�سرتاليا‪� ،‬إن �أنثى العنكبوت لـ‪ 43‬عاما‪ ،‬حمطمة بذلك الرقم القيا�سي‬ ‫ال�سابق‪ ،‬والذي كان م�سجال لعنكبوت‬ ‫الذئب املك�سيكي‪ ،‬الذي عا�ش ‪� 28‬سنة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪� ،‬إن‬ ‫الباحثني تابعوا من خالل درا�ستهم العناكب‬ ‫منذ عام ‪ 1974‬يف منطقة "ويتبيلت"‪ ،‬لك�شف‬ ‫�أمناط حياتها و�سلوكياتها‪ .‬وذهب الباحثون‬ ‫�إىل �أن العمر الطويل لتلك العناكب‪ ،‬يعود �إىل‬ ‫قدرتها على التكيف يف الأدغال‪ ،‬ومنط حياته‬ ‫القائم على اال�ستقرار‪ ،‬وعدم التنقل‪ .‬ويقوم‬ ‫هذا النوع من العناكب التي تكون ذات �سمية‬ ‫كبرية مرعبة‪ ،‬باحلفر يف �أعماق كبرية ثم‬ ‫تقوم باالنق�ضا�ض على فري�ستها فج�أة لتجهز‬ ‫عليها‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫‪ ‬أفقي‬ ‫‪ . 1‬من بغداد طاف بكل البالد ‪� +‬سب و�شتم‬ ‫‪ . 2‬الأدوات لتحقيق هدف ما‬ ‫‪ . 3‬حرك �شيئا داخل فمه ‪ +‬ملل ‪ +‬فائدة حمرمة‬ ‫‪ . 4‬فكرة حول مو�ضوع ما (معكو�سة) ‪ +‬نبات ذو زهرة �صفراء له ا�ستخدامات طبية‬ ‫‪ . 5‬ت�سبب يف حدوث تيار هوائي لطيف ‪ +‬قرو�ض م�ستحقة ‪ +‬ن�صف تامر‬ ‫‪ . 6‬ا�شفط ال�سائل قليال قليال من كوب �أو نحوه ‪� +‬سائل احلياة الأحمر‬ ‫‪ . 7‬قوام ‪ +‬يطلب برجاء �شديد‬ ‫‪ . 8‬مدينة ال�سندباد ‪ +‬جهة اليمني (معكو�سة)‬ ‫‪ . 9‬ال�شخ�ص الذي يراقب �سري العمل يف م�صلحة ما ‪ +‬ا�سم اجنبي مبعنى يوحنا‬ ‫‪ . 10‬ثالثة مت�شابهة ‪ +‬جمموعة �أحوال الطق�س خالل �سنة‬ ‫‪ ‬عمودي‬ ‫‪� . 1‬أبو االنبياء عليه ال�سالم (معكو�سة)‬ ‫‪ . 2‬نتعاون ب�شكل وطيد ‪ +‬ناجت املح�صول يف نهاية يوم عمل‬ ‫‪ . 3‬متهيد يف بداية �أي عمل‬ ‫‪ . 4‬قوة وقدرة واحتمال ‪ +‬لبا�س وطني يف اخلليج‬ ‫‪ . 5‬الأكرث هيافة ‪ +‬لولو‬ ‫‪ . 6‬قطع لعب من البال�ستيك �أو اخل�شب عليها جمموعات من النقاط ‪ +‬ع�ضو يف الوجه‬ ‫‪ . 7‬عزف غري موجه على العود‬ ‫‪ . 8‬زورق ‪ +‬فاكهة ت�شتهر بها الهند وم�صر‬ ‫‪ . 9‬اناث الذئب ‪ +‬علو و�أنفة‬ ‫‪� . 10‬شخ�صية تراثية عربية ارتبطت بالفانو�س ال�سحري‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,19 May 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫الفنان حممد عبا�س يعالج الأمل باللون الأ�سود‬

‫(يفتيميا)‬ ‫ا�سم بو�سني‬

‫ياسنا كوسانوفيج‬

‫كثري ًا ما بحثت عن‬ ‫عن طم�أنينة النف�س‬ ‫و�أنا �أدعو م�ساء‬ ‫انتابني الي�أ�س وفقدت الأمل‬ ‫دعوت اخلالق واهبا لك ال�صحة‬ ‫�س�أبحث عن حلظة من ال�سكينة‬ ‫خفت من �أمل جديد‬ ‫ف�ضاء احلب الذي يجمعنا‬ ‫ليال هو الهدوء وال�سكينة‬ ‫((يفتيميا))‬ ‫و�أنا ا�سرق جزء ًا من �أحالمي‬ ‫و�أنا انظر �إليك �إىل وجهك اجلميل‬ ‫�شاكرا الله‬ ‫حيث وهبته يل‬ ‫�صباحا‪ ،‬ليكن دعائي ورجائي‬ ‫يتقبلها خالق الكون‬ ‫مررت بي العذراء املقد�سة‬ ‫ال تخايف‪ ..‬ابنك ب�صحة جيدة‬ ‫وهبت له احلياة الدائمة‬ ‫ك�شفت عن قلبك احلنون‬ ‫�أيتها الأم‬ ‫نظرت له حلظة‬ ‫لرتافقه الرحمة واحلنان‬ ‫((يفتيميا))‬ ‫�أرافق �أ�شعة ال�شم�س‬ ‫وهي تالم�س ج�سمك الطري‬ ‫تلمع ال�سعادة من عينيك‬ ‫�شكرا ل�سماع دعائي‬ ‫بهدوء �أحتدث‬ ‫عن رحمة اخلالق‬

‫علي لفته سعيد‬

‫رب����ا ه���ي حم���اول���ة ج���دي���دة �أن يقوم‬ ‫مَ‬ ‫��ات تعتمد على‬ ‫��اب بر�سم ل��وح ٍ‬ ‫ف��ن��ا ٌن ���ش ٌّ‬ ‫�شخ�صيات عاملي ٍة‪ ،‬تركت �أث ًرا كبريًا لريى‬ ‫ٍ‬ ‫ذاته فيهم‪ ..‬لكن الده�شة هنا لي�س فقط‬ ‫يف �أفكار اللوحات �أو ما تع ّكز عليهم من‬ ‫�شخ�صيات‪ ،‬بل ما �أث��اره من ا�ستخدامه‬ ‫ل ّلون الأ���س��ود‪ ،‬حيث �أراد الفنان حممد‬ ‫عبا�س �أن يلوّ ن الواقع العراقي ويعطيه‬ ‫�صبغته احلقيقية ويقدّم احتجاجه عن‬ ‫ر�سومات‬ ‫خطوط تتقاطع‪ ،‬فتنتج‬ ‫طريق‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫تريد �أن تعالج ما هو مكنون يف الذات‪..‬‬ ‫ال��ف��ن��ان ال�����ش��اب ال���ذي ت ّ��خ��رج م��ن كلية‬ ‫الرتبية لغة �إنكليزية يف جامعة كربالء‪،‬‬ ‫مل يكن يحمل يف جعبته ع��ن الأم���ل � اّإل‬ ‫ما ميكن �أن يطلق عليه الي�أ�س‪ ،‬ف�أراد �أن‬ ‫يحوله اىل ٍّ‬ ‫فن ت�شكيلي تربز فيه املخيلة‬ ‫القا�ضمة لهذه الروحية اليائ�سة التي‬ ‫أر�ض ليعبرّ عن واقعه و�أمرا�ضه �أو على الأقل‬ ‫ت�أكل من كتف احللم فتحيله اىل � ٍ‬ ‫ع��ن روح��ه و�شقاها‪ ..‬فيعبرّ ع��ن جمل ٍة‬ ‫بور‪.‬‬ ‫م��ن امل�تراك��م��ات اليومية ال��ت��ي انبثقت‬ ‫يف والدت��ه بزمن احل�صار ويرتكها يف‬ ‫�سواد وعالج‬ ‫بيا�ض و�إذا �أريد عبورها اىل زمن االحتالل ليتوّ جها يف‬ ‫كل �شيء �أ�سود داخ��ل ٍ‬ ‫قلب املعادلة م��ن قبل املتل ّقي املتفائل‪ ،‬التعبري عن حاالته املر�ضية‪ ،‬التي يعرتف‬ ‫ف�إن ما يراه �أبي�ض داخل �سواد‪ ..‬الفنان ب�أنها ت�ؤ ّثر عليه ويربزها يف لوحاته‪..‬‬ ‫ال�شاب حممد عبا�س من مواليد ‪ 1994‬فهو يقول �إن «ا�ستخدامي للون الأ�سود‬ ‫رمب��ا ميثل ال��ل��وح��ة ال��ع��راق��ي��ة اجلديدة فقط لأن جميع ل��وح��ات��ي متثل مرحلة‬ ‫ب�صداع‬ ‫م�صاب‬ ‫جليل مل يجد �أم��ام��ه غري ه��ذه الأل���وان‪ ،‬عالجية بالن�سبة يل‪ .‬ف�أنا‬ ‫ٌ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬

‫غريزة احلياة‪ ..‬غريزة التفكري‪ ..‬غريزة‬ ‫اجل��ن�����س‪ ..‬غ��ري��زة الأم���ل‪ ،‬وك����أن الفنان‬ ‫عبا�س ي��رى ال��ع��امل م��ن خ�لال جمموعة‬ ‫غرائز وهي التي حت ّركه فيرتك اً‬ ‫بدل عنها‬ ‫خطوطه ال�سود تتح ّرك مبا لعله يخط ما‬ ‫ي�شبه هذه الغرائز‪ ،‬وهو ما ي�ؤكده الفنان‬ ‫بقوله «�أرى �أن الإن�سان جمموعة غرائز‪،‬‬ ‫وه��ي يف �صراع م�ستمر»‪ ،‬ولهذا جنده‬ ‫يف املعر�ض وق��د علق لوحات بني كتب‬ ‫لوحات ملوّ نة‬ ‫مكتبة النادي‪� ،‬أو �أ�سفل‬ ‫ٍ‬ ‫مع ّلقة على اجل��دران‪ ،‬لكي ي�شعل منطقة‬ ‫الفراغ يف التل ّقي والتحديق‪.‬‬

‫ن�صفي ح���اد ا���س��م��ه الأم����ل يف الوطن‪.‬‬ ‫و�أر���س��م فقط عندما ت�أتيني نوبة الأمل‬ ‫من ه��ذا ال��واق��ع ال��ذي فتت ك�� ّل الأح�لام‪.‬‬ ‫واللون الأ�سود �أجده �أكرث �إيقاعً ا و�ضربًا‬ ‫من الأل��وان الأخ��رى‪ .‬يف حني �أ�ستخدم‬ ‫لوحات قليل ٍة جدا»‪.‬‬ ‫الألوان يف‬ ‫ٍ‬ ‫ل��وح��ات��ه ع���ب���ارة ع���ن حل��ظ��ة ع��ل�اج من‬ ‫ح�شد غ���رائ ٍ���ز خم��ت��ل��ف��ة‪ ..‬ه��ك��ذا �أراده����ا‬ ‫الفنان �أن تتحدّث نياب ًة ع��ن��ه‪ ..‬غرائز‬ ‫تتح ّرك وتتقاطع وتتعارك وتتخا�صم‬

‫لتنتج مفهوم ال��واق��ع العراقي امل����أزوم‪،‬‬ ‫غرائز مت�أ ّثرة باحلالة ال�سايكولوجية‬ ‫والر�ؤية ال�سوداوية للم�ستقبل‪ ،‬ف�صارت‬ ‫ً‬ ‫مر�ضا ي�شبه عملي ٍة خميالية احتاج �إىل‬ ‫��داف فني ٍة مزاح ٍة عن الأثر‬ ‫ترتيبها ك���أه ٍ‬ ‫املر�ضي‪ ،‬ليحوّ لها �إىل م��وازن�� ٍة �صعبة‬ ‫ب�ين ال��ي���أ���س ال��واق��ع��ي وم��ا مينحه الفن‬ ‫من قدرة التعبري على �صناعة اجلمال‪..‬‬ ‫خا�ص‬ ‫كل ال ّلوحات تتحدّث عن‬ ‫مفهوم ّ‬ ‫ٍ‬ ‫لهذه الغرائز‪ ،‬الغرائز مبفهومها العام‪..‬‬

‫مثقفوها يتحسرون على افتقار الكرد ألدب الحرب‬

‫ال�سليمانية ت�ستذكر �صاحب (مقتل بائع الكتب)‬ ‫السليمانية‪ /‬باسل الخطيب‬

‫ا�ستذك َر �أدباء ومثقفون بال�سليمانية‪ ،‬الروائي الراحل �سعد حممد رحيم‪ ،‬مبنا�سبة‬ ‫�أربعينيته‪ ،‬وفيما اعتربوا �أن رحيله ي�شكل "خ�سارة فادحة" للم�شهد الثقايف العراقي‪،‬‬ ‫حت�سروا على افتقار الكرد لأدب حرب يج�سد ت�ضحياتهم ون�ضالهم وتوقهم للحياة‬ ‫احلرة الكرمية‪ .‬جاء ذلك يف ندوة �أقامها مركز كالويز (جنمة ال�صباح) الثقايف‪ ،‬يف‬ ‫ال�سليمانية‪ ،‬كر�ست للراحل �سعد حممد رحيم‪ ،‬وروايتيه (مقتل بائع الكتب) و(ف�سحة‬ ‫للجنون)‪ ،‬مبنا�سبة �أربعينيته‪ ،‬حتدث فيها كل من د‪ .‬فائق م�صطفى‪� ،‬صالح �إ�سماعيل‪،‬‬ ‫طلعت طاهر ود‪ .‬نوزاد �أحمد �أ�سود‪ ،‬عن جوانب متنوعة من �إبداع رحيم‪ ،‬وال�ساعات‬ ‫التي �سبقت رحيله‪ ،‬بعد م�شاركته يف ال��دورة الـ‪ 21‬ملهرجان كالويز‪ ،‬الذي �أقيم يف‬ ‫ال�سليمانية للمدة ‪ 7-5‬ني�سان‪� /‬أبريل املن�صرم‪ .‬وقال الأكادميي وامل�ؤلف د‪ .‬فائق‬ ‫م�صطفى‪� ،‬إن رحيل املبدع �سعد حممد رحيم‪ ،‬ي�شكل "خ�سارة فادحة للرواية العراقية"‪،‬‬ ‫مبين ًا �أن الراحل كان "منوذج ًا رائع ًا للمثقف الع�ضوي‪ ،‬بح�سب و�صف الفيل�سوف‬ ‫واملنا�ضل املارك�سي الإيطايل‪� ،‬أنطونيو غرام�شي‪� ،‬أي الذي ي�سهم يف تنوير جمتمعه‬ ‫من خالل �إبداعاته يف جمال الق�صة الق�صرية والرواية وال�شعر والنقد والدرا�سات‬ ‫الفكرية والأدبية بعيد ًا عن املهاترات واال�سفاف"‪ .‬و�أ�ضاف �أن �صاحب "املثقف الذي‬ ‫يد�س �أنفه"‪ ،‬كان "ي�ساري االجتاه مل يبع نف�سه للأنظمة الدكتاتورية‪ ،‬وكتب روايات‬ ‫ّ‬ ‫كثرية حظيت بالثناء والتقدير ونالت �شهرة عري�ضة وجوائز عديدة ملا ات�سمت به‬ ‫من �إبداع ورقي وجمال"‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أنه "ا�شتهر ب�صداقته العميقة بالأديب الكردي‬ ‫الراحل الكبري حمي الدين زنكنه (‪ )2010 -1940‬وما كتبه عنه بعد رحيله"‪ .‬وتابع‬

‫م�صطفى‪� ،‬أن رواية "مقتل بائع الكتب"‪ ،‬التي تقوم على البحث عن �سرية بائع كتب‬ ‫قتل يف مدينة بعقوبة‪ ،‬ومن خالل حياته يعود �إىل تاريخ الكتب يف العراق‪ ،‬ومنها‬ ‫ينفذ �إىل الواقع ال�سيا�سي والثقايف واالجتماعي للبالد‪ ،‬تعد من "�أهم �أعمال الراحل‬ ‫و�أن نوعها ينتمي �إىل امليتا �سرد‪� ،‬أي الن�ص الذي يت�ضمن خطابني �أولها �سردي والآخر‬ ‫نقدي"‪ ،‬عازي ًا متيز تلك الرواية �إىل "توافر ثالثة �شروط رئي�سة فيها تعد من �أ�سا�سيات‬ ‫العمل الأدبي اجليد‪ ،‬هي اللغة الراقية بدون �إفراط �أو تفريط‪ ،‬ووجود �شخ�صيات‬ ‫متميزة مبعنى الكلمة‪ ،‬وال�سرد املنوع املنطوي على تعدد الأ�شكال باقتدار وت�شويق"‪.‬‬ ‫بدوره تناول الأديب واملرتجم‪� ،‬صالح �إ�سماعيل‪ ،‬مرا�سالته مع �صاحب "مقتل بائع‬ ‫الكتب" وما مل�سه فيه من "حميمية و�صدق و�إبداع حفزتني على ترجمة روايته �إىل‬ ‫اللغة الكردية"‪� .‬إىل ذلك تناول الأديب طلعت طاهر‪ ،‬رواية الراحل املو�سومة "ف�سحة‬ ‫للجنون"‪ ،‬وكيف "وظف فيها م�أ�ساة احل��رب العراقية الإيرانية لإنتاج عمل �أدبي‬ ‫جميل زاخر بالدرو�س والعرب"‪ ،‬مت�سائ ًال "ملاذا مل ي�ستثمر الأدباء الكرد جمازر حلبجة‬ ‫والأنفال ومعاناة �شعبهم لإنتاج �أعمال فنية و�أدبية راقية حمملة بالدرو�س الإن�سانية‬ ‫واجلمالية والإبداعية"‪ .‬بال�سياق تناول رئي�س مركز كالويز‪ ،‬د‪ .‬نوزاد �أحمد �أ�سود‪،‬‬ ‫جوانب من �سرية الراحل �سعد حممد رحيم‪ ،‬و�شخ�صيات رواياته‪ ،‬و�إبرازه جوانبها‬ ‫املختلفة �سلبية كانت �أم ايجابية‪ ،‬م�ستعر�ض ًا م�شاركته بالدورة ال��ـ‪ 21‬من مهرجان‬ ‫كالويز‪ ،‬بورقة بحثية عنوانها "ترجمة الآخر وحلظة التنوير الغائبة"‪ ،‬برغم متاعبه‬ ‫ال�صحية‪ ،‬م�شيد ًا مب�آثر الراحل وما متيز به من "دماثة خلق وجدية وتوا�ضع و�إبداع"‪،‬‬ ‫و�صو ًال �إىل �ساعاته الأخرية حتى �أ�سلم الروح يف م�ست�شفى ال�سليمانية �إثر �أزمة قلبية‪،‬‬ ‫يف التا�سع من ني�سان‪� /‬أبريل ‪ .2018‬و�سعد حممد رحيم‪ ،‬من مواليد دياىل ‪،1957‬‬

‫فائزات نوبل الآداب‪ 12 ..‬تفاحة ذهبية للروائيات و‪ 2‬لل�شاعرات‬ ‫كانت "التفاحة الذهبية" �سببا لن�شوب‬ ‫ِ‬ ‫حرب طروادة ال�شهرية‪ ،‬تلك الأ�سطورة‬ ‫حتكيها ملحمة الإلياذة‪ ،‬ف�آلهة الأوليمب‬ ‫مل ت���دع الإل���ه���ة �آت����ي �إىل ح��ف��ل‪ ،‬لكنها‬ ‫ح�ضرت وقد �أ�ضمرت �أمرا‪ ،‬ف�ألقت بينهم‬ ‫ب��ت��ف��اح��ة ذه��ب��ي��ة م��ك��ت��وب عليها عبارة‬ ‫"�إىل الأجمل"‪ ،‬وت�سبب التناف�س بني‬ ‫الربات الثالث هريا و�أف��رودي��ت و�آثينا‬ ‫حول الأجمل منهن‪ ،‬يف ن�شوب احلرب‬ ‫ال�����ض��رو���س‪ .‬الأ���س��ط��ورة ي�ستدعيها د‪.‬‬ ‫خالد حممد غازي من خالل كتابه ال�صادر‬ ‫م���ؤخ��را ع��ن "وكالة ال�صحافة العربية‬ ‫نا�شرون"‪ ،‬بعنوان "التفاحة الذهبية‪..‬‬ ‫ن�ساء ن��وب��ل‪ ..‬ال��ف��ائ��زات يف الآداب"‪،‬‬ ‫حيث ي�ستعيد �سري حياة �أرب���ع ع�شرة‬ ‫ام��ر�أة فزن باجلائزة‪ ،‬ابتداء من �سلمى‬ ‫الجريلوف �أول كاتبة ح�صلت على نوبل‬ ‫يف عام ‪ ،1909‬وانتهاء بالبيلورو�سية‬ ‫�سفيتالنا �أليكي�سيفي�ش يف ‪ .2015‬فك�أن‬ ‫اجلائزة هي التفاحة الذهبية احلديثة‪.‬‬ ‫يتم وفقر‬ ‫يف ال��ب��دء ي��ت�����س��اءل ال��ك��ات��ب "هل ثمة‬ ‫عوامل و�سمات م�شرتكة جتعل من ن�ساء‬ ‫نوبل يقفن ب��درج��ة واح���دة حت��ت مظلة‬ ‫حمددة من حيث ا�صطفافهن وفق معيار‬ ‫متيز الأداء الإب��داع��ي؟ وه��ل من دوافع‬ ‫�أخرى حمفزة جتعل من ال�ضرورة تناول‬ ‫�سرية حياة و�إب���داع ه����ؤالء الن�سوة؟"‬ ‫ف�أربع ع�شرة ام��ر�أة فقط فزن باجلائزة‬ ‫يف حميط بحر زاخر من الرجال‪ ،‬فغدون‬ ‫كنقطة يف حم��ي��ط‪ ،‬مم��ا ي��دف��ع البع�ض‬ ‫ل��ل��ق��ول ب����أن اجل��ائ��زة ذك��وري��ة الهوى‪.‬‬

‫�شخ�صيات وتنا�صات‬ ‫يف املعر�ض اجلديد الذي �أقامه على قاعة‬ ‫نادي القراءة يف كربالء عر�ض لوحات‬ ‫كثرية رمبا ال تنا�سب عمره‪ ،‬لكنها كانت‬ ‫م��ع�بر ًة ع��ن امل��ك��ن��ون وامل���خ���زون‪ ..‬فقد‬ ‫مت عر�ض ‪ 98‬لوح ًة ج��ز ٌء كبري منها من‬ ‫املدر�سة التجريدية‪ ،‬التي متنح الفنان‬ ‫طاقة ت�شكيلية تعرب عن تلك التقاطعات‬ ‫التي يعي�شها بازدواجية الواقع واحللم‪.‬‬ ‫وب��ع�����ض م���ن ع��ن��اوي��ن ال��ل��وح��ات رمبا‬ ‫هي تعبري عن البحث عن املقارنات �أو‬ ‫التنا�صات‪� ،‬سواء تلك التي ر ّكز فيها على‬ ‫م��ا منحته �شخ�صيات عاملية �أدب��ي��ة‪� ،‬أو‬ ‫أعمال �أدبي ٍة مثل‬ ‫وردت‬ ‫ٍ‬ ‫ك�شخ�صيات يف � ٍ‬ ‫عناوين لوحات «الأخ���وة كارامازوف»‬

‫�أو «�سالومي تقلب الطاولة على نيت�شة»‬ ‫وك���ذل���ك «����س���ي���وران و�أدب�������اء باري�س»‬ ‫و«راق�صات البالية» و«خريطة املدينة»‬ ‫وك�� ّل��ه��ا ت��وح��ي ب����أن امل��ع��ن��ى امل�����ض��اف له‬ ‫جذ ٌر يف الواقع‪ ،‬وهو ما جعله ي�ؤ ّكد يف‬ ‫تف�سريه عن مثل عناوين ثقافية �أو �أدبية‬ ‫كهذه من �إن الهدف هو» ت�سليط ال�ضوء‬ ‫على املدر�سة التجريدية‪ ..‬ورفد امل�شهد‬ ‫ال��ث��ق��ايف ال��ع��راق��ي يف ه���ذا امل��ج��ال‪ ،‬بل‬ ‫ي�ضيف �إن «الأدب والفن وج��دا ملعاجلة‬ ‫النق�ص يف النف�س الإن�سانية �أو لت�شذيب‬ ‫النف�س الإن�سانية»‪ .‬رمبا الفنان عبا�س ال‬ ‫يريد لفنه الت�شابه مع الآخ��ري��ن‪� ،‬سواء‬ ‫من جيله �أو الذين �سبقوه‪ ..‬ورغ��م �أن‬ ‫لوحاته وخطوطها وح��ت��ى �أف��ك��اره��ا مل‬ ‫ت�أت ب�شيء جديد‪� ،‬إال �أن اجلدية وطريقة‬ ‫ا�ستخدام اخلطوط والتعبري عن املكنون‬ ‫جعلته يختار وه��و يف بداية م�شواره‬ ‫�إيجاد و�صناعة �أ�سلوب خا�ص يحتوي‬ ‫�أفكاره ويرتجم ما يود قوله‪ .‬وهو بهذا‬ ‫يريد التفرد بالأ�سلوب اخلا�ص املختلف‬ ‫عن الآخرين من الفنانني‪ ..‬بل ي�ؤكد يف‬ ‫بحثه عن الأ�سلوب اخلا�ص وبطريقة من‬ ‫ي�شعر دائما بالأزمة التي حوله‪� ،‬أو التي‬ ‫يعي�شها‪� ،‬أو التي يدخلها عنوة عن الواقع‬ ‫واملر�ض‪� ،‬أنه ي�شعر دائما بالفراغ الذي ال‬ ‫فكاك منه‪ ،‬وهو ي�سعى لت�أ�سي�س مدر�سة‬ ‫فنية‪ ،‬وهو الآن قيد العمل عليها‪.‬‬

‫ويجيب ال��ك��ت��اب "بالعودة حل��ي��اة تلك‬ ‫الن�ساء ال�لات��ي ف��زن باجلائزة نكت�شف‬ ‫�أن ثمة رواب��ط قد جمعت بينهن‪ ،‬تتمثل‬ ‫يف مفردة واح��دة هي اال�ضطهاد‪ ،‬التي‬ ‫م��ا فتئت ت�شري ب��ج�لاء �إىل �أن���ه املرجل‬ ‫ال��ذي ان�صهرت يف �أت��ون��ه ك��ل مكونات‬ ‫مفاعيل الإبداع فيهن‪ ،‬فتفجرت من طينة‬ ‫الأ�سى كتل اللهيب وومي�ض ما �سطرت‬ ‫�أي��دي ن�ساء نوبل‪ ،‬يتعدد ظرف املعاناة‬ ‫لكل منهن �إال �أن الناجت واح��د هو مولد‬

‫ت�ش ّكلت مالحمه من �صلب الإبداع‪ .‬ويرى‬ ‫الكاتب �أن الأمل وحده هو من فجر طاقات‬ ‫الإبداع لدى ن�ساء نوبل‪ ،‬حيث الأمل لي�س‬ ‫جمرد �أحا�سي�س عابرة وذكريات �أليمة‪،‬‬ ‫و�إمن��ا هو ثقافة وفكر وخيال واختزال‬ ‫مل�آ�سي الب�شر وحمفز للبحث عن النور‬ ‫يف ظلمة الأي���ام وامل�����س���ؤول الأول عن‬ ‫والدة الإبداع‪ .‬فها هي �سلمى الجريلوف‬ ‫�أوىل ال��ف��ائ��زات بنوبل الآداب‪ ،‬والتي‬ ‫يلقبها الكتاب بـ "ملكة الأدب ال�سويدي"‬

‫تقول‪" :‬حينما �أكتب �أعي�ش يف وحدة‬ ‫وعلي �أن �أختار بنب عي�شي لوحدي‬ ‫كبرية َّ‬ ‫ووح��دت��ي وم��ن ثم انطالق القلم �أو �أن‬ ‫�أك���ون ب�ين الآخ��ري��ن ف�لا �أ�سطر �شيئ ًا"‪.‬‬ ‫وق����د حت���دث���ت الج�ي�رل���وف يف كلمتها‬ ‫�أمام الأكادميية املانحة عن تلك املعاناة‬ ‫ال��ت��ي الزمتها مبكرا حيث �أ�صيبت يف‬ ‫طفولتها مبر�ض �شلل الأطفال الذي �أتلف‬ ‫�ساقيها‪ ،‬وت�ضاعفت املعاناة برحيل الأب‬ ‫مدينا‪ .‬وهي التجربة التي كانت مبثابة‬

‫البوتقة التي �صهرت موهبتها ف�أخرج‬ ‫�إب��داع��ه��ا ال��ف��ذ وج��ع��ل��ه��ا ح��ت��ى اللحظة‬ ‫اال���س��م الأه���م يف الأدب ال�سويدي‪� .‬أما‬ ‫الإي��ط��ال��ي��ة جرات�سيا ديليدا فمعاناتها‬ ‫ت��رج��ع حل��رم��ان��ه��ا م��ن �إك��م��ال تعليمها‪،‬‬ ‫فتقاليد جمتمعها يف ج��زي��رة �سردينيا‬ ‫الإيطالية مل تكن ت�سمح بتعليم الفتيات‪،‬‬ ‫وقد قاومت حرمانها من التعليم بالقراءة‬ ‫ثم كتابة ال�شعر والق�صة الق�صرية قبل‬ ‫�أن تتجه لكتابة الرواية‪ ،‬وعانى �أبطال‬ ‫رواياتها من ت�سلط الق�ساو�سة‪ ،‬و�ضغط‬ ‫التقاليد ال�سائدة يف املجتمع‪ .‬وكانت‬ ‫م��ع��ان��اة الأم�يرك��ي��ة ب�يرل ب��ك مزدوجة‪،‬‬ ‫فهي ابنة لق�س بروت�ستانتي مت�شدد‪،‬‬ ‫عمل مب�شرا يف ال�صني‪ ،‬فانتقل ب�أ�سرته‬ ‫�إىل هناك‪ ،‬لذا عا�شت طفولة مغرتبة من‬ ‫ناحية وحزينة قلقة من ناحية �أخرى �إذ‬ ‫فقدت �أربعة من �أ�شقائها ب�سبب الكولريا‬ ‫التي كانت متف�شية يف ال�صني وقتها‪ ،‬وقد‬ ‫�صرخت فيه زوج��ت��ه‪" :‬ب�إمكانك القيام‬ ‫بالوعظ من بيكني �إىل كانتون ولكني‬ ‫و�أطفايل لن نذهب معك بعد اليوم و�أنا‬ ‫عرب جتوايل معك �أفقد �أطفايل"‪ ،‬ولذلك‬ ‫عا�شت وه��ي حماطة بـ�أ�شباح �أ�شقائها‬ ‫الذين قالت عنهم "بدوا �أحيا ًء بالن�سبة‬ ‫يل"‪ ،‬وبالرغم من ذلك كتبت �أهم �أعمالها‬ ‫عن تلك الفرتة وهو ما جتلى يف روايات‬ ‫"الأر�ض الطيبة"‪ ،‬وفيها ت�صور حياة‬ ‫فالح �صيني يدعى واجن الجن‪ ،‬و�أ�سرته‬ ‫وتعلقه بالأر�ض‪ ،‬و�أردفتها بجز�أين هما‬ ‫"�أبناء واجن الجن"‪ ،‬ثم "الأ�سرة امل�شتتة"‬ ‫حيث يعي�ش واجن حتى ي��رى �أبناءه‬ ‫يهجرون الأر���ض‪ ،‬خا�صة "يوان" الذي‬ ‫يهاجر �إىل �أمريكا من �أجل الدرا�سة‪.‬‬

‫وحا�صل على بكالوريو�س اقت�صاد من كلية الإدارة واالقت�صاد ـ اجلامعة امل�ستن�صرية‬ ‫‪ ،1980‬وله مقاالت ودرا�سات يف النقد الأدبي والق�ضايا الفكرية‪ ،‬وح�صل على عدة‬ ‫جوائز عن �أعماله الق�ص�صية والروائية‪ ،‬منها "كتارا" للرواية العربية لعام ‪2016‬‬ ‫عن روايت ِه غري املن�شورة �آنذاك "ظالل ج�سد‪� ..‬ضفاف الرغبة"‪ ،‬كما و�صلت روايته‬ ‫"مقتل بائع الكتب" �إىل القائمة الق�صرية يف اجلائزة العاملية للرواية العربية البوكر‪،‬‬ ‫عام ‪ ،2017‬ومن رواياته �أي�ض ًا "غ�سق الكراكي" التي فازت بجائزة الإبداع الروائي‬ ‫العراقي �سنة ‪ ،2000‬و"ترنيمة امر�أة‪� ،‬شفق البحر" وجمموعات الق�ص�صية الق�صرية‪،‬‬ ‫ومنها جمموعة «زهر اللوز»‪ ،‬التي فازت بجائزة الإبداع يف جمال الق�صة الق�صرية‬ ‫يد�س �أنفه"‪ ،‬وهو جمموعة من املقاالت الثقافية‬ ‫عام ‪ ،2010‬وكتاب "املثقف الذي ّ‬ ‫املتخ�ص�صة‪ ،‬وعدّة جمموعات ق�ص�صية بينها "كونكان" التي تتناول احلياة يف ظل‬ ‫ّ‬ ‫االحتالل الأمريكي للعراق‪.‬‬

‫اجلوائز الأدبية‪ ..‬هذا الذي يجري‬ ‫عبد الغني فوزي‬

‫بقليل م��ن الت�أمل يف ه��ذا ال��ذي يجري‬ ‫ٍ‬ ‫�أمامنا‪ ،‬ونت�شربه على الرغم منا‪� ،‬أعني‬ ‫النظر الطويل يف اجلوائز التي �أ�صبحت‬ ‫ت��ق�ترن ب����أي م��ن��ت��وج‪ .‬ال��ك��ل ي��دع��وك لأن‬ ‫تتحول من متلق يحلل ويفكك الر�سالة‪،‬‬ ‫لينزوي ويتموقع‪� ،‬إىل م�ستهلك منمط‬ ‫و«م��ف�برك» و�أحيانا بكيفية ال�شعورية‪.‬‬ ‫وغري خاف هنا �أن عدوى الإ�شهار امتدت‬ ‫لكل �شيء‪ .‬وبالتايل‪ ،‬ال داع��ي للإخبار‬ ‫والإقناع العقلي‪ ،‬بل الإحل��اح والإغراء‬ ‫بهدف التخل�ص من الو�ضعية واحلالة‪،‬‬ ‫بالقفز �إىل ف�ضاء �آخر‪ ،‬وبقليل من احلظ‬ ‫فقط‪ .‬طبعا القهر ي�ستطيب البحث عن‬ ‫الفردو�س ول��و يف امل�ستنقع‪ .‬ل��ذا‪ ،‬نرى‬ ‫جموع الأ�سواق تت�سابق وتتدافع للظفر‬ ‫وال��ف��وز ول��و ب��خ��امت بال�ستيكي ال يقي‬ ‫وال ي�سمن‪ .‬لكن �أن متتد ه��ذه اجلوائز‬ ‫�إىل الأدب والثقافة و�أحيانا بالطريقة‬ ‫الفلكلورية والإ�شهارية نف�سها‪ ،‬خلدمة‬ ‫اجلهة والقوالب التي حتتاج �إىل ملء‪،‬‬ ‫ما دام��ت الزيوت متوفرة‪� .‬أق��ول امتداد‬ ‫اجل��وائ��ز ل��ل��أدب ب��ه��ذه ال��ط��ري��ق��ة بدون‬ ‫ت�شجيع حقيقي وال و���ض��ع اعتباري‬ ‫للكاتب؛ ح���وّ ل فئة الأدب����اء �إىل �أران���ب‬ ‫ل��ل�����س��ب��اق‪ .‬ع���ن �أي �أف�����ض��ل��ي��ة وج����ودة‬ ‫يتحدثون يف الأع��م��ال الإب��داع��ي��ة؟ �أكيد‬ ‫�أن النقاد احلقيقيني لو كانت جيوبهم‬ ‫مم��ل��وءة‪ ،‬ل�ترك��وا ه��ذه امل��وائ��د امل���دورة‬ ‫ع��ل��ى م��ه��ازل��ه��ا‪ ،‬وع���ان���ق���وا الف�ضاءات‬ ‫وال��ر�ؤى بدون �أف�ضلية غري واردة على‬ ‫الإط�ل�اق يف الأدب‪ .‬ب���دون نفي م�سبق‬ ‫لأه��م��ي��ة اجل���ائ���زة يف ال��ت��ن��وي��ه بالعمل‬ ‫الأدب���ي مبختلف �أ�شكاله‪ ،‬وتفعيله يف‬

‫الإي�����ص��ال والتوا�صل‪ ،‬م��ن خ�لال الهالة‬ ‫املحيطة به واملظلة التي ترعاه‪ .‬لكن �أن‬ ‫تغمرنا اجلوائز من كل �صوب وب�شكل‬ ‫م��ت�����س��ارع‪� ،‬إىل ح��د �أن البع�ض يعرف‬ ‫الآخر باجلوائز‪ .‬ويف املقابل‪ ،‬قد يبعث‬ ‫ذل��ك على ط��رح ال�س�ؤال ح��ول م�صداقية‬ ‫هذه اجلوائز و�سندها اخلفي‪ .‬نعم ميكن‬ ‫للجوائز �أن تطور التوا�صل واملحفزات‪،‬‬ ‫لكن يف غياب م�ؤ�س�سات ثقافية حقيقية‬ ‫بدون تبعية �أو هند�سة‪ ،‬يكون الأمر مليئا‬ ‫باالختالل‪ ،‬و�أحيانا �أفظع مما نعرف يف‬ ‫ال�سوق واال�ستهالك‪ ،‬مبا فيه ا�ستهالل‬ ‫اخلطب وال�شعارات املو�سمية‪ .‬وا�ضح‬ ‫�أن املعيارية والإ���س��ق��اط��ات متتد �أي�ضا‬ ‫للجائزة املخ�ص�صة للكتابة الأدبية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يخلق تفا�ضال و�إق�صاء للخ�صو�صيات‬ ‫وحلقيقة الأدب ال��ت��ي ال تتقيد ب��الآين‬ ‫وال��ظ��رف��ي��ات واحل�����س��اب��ات امل����ؤدجل���ة‪.‬‬ ‫وبالتايل تكري�س للواحدية والبطولة‬ ‫غ�ير ال����واردة يف الكتابة �إط�لاق��ا‪ .‬لهذا‬ ‫ترى بع�ض الكائنات من الأدب��اء تغمرك‬ ‫ب��اجل��وائ��ز ال��ت��ي ت�ضرب �شرقا وغربا‪،‬‬ ‫وب���دون بو�صلة وب��الأغ��ل��ف��ة‪ ،‬ك���أن الأمر‬ ‫ي��ت��ع��ل��ق ب��ح�����ص��ان��ة م���ا‪ .‬وح��ق��ي��ق��ة ب���دون‬ ‫غربال‪ ،‬فبع�ض الكتاب يثريون ال�شفقة‬ ‫وهم ي�صرخون �أو ي�شتكون‪ ،‬لأنهم خلقوا‬ ‫لأنف�سهم عتبات و�أوهاما كثرية‪.‬‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫‪9‬‬

‫�أتلتيكو يتخطى مر�سيليا بثالثية ويحرز لقب الدوري الأوروبي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�سج َل املهاجم الدويل الفرن�سي انطوان غريزمان هدفني‬ ‫وق��اد فريقه اتلتيكو م��دري��د اال�سباين اىل ف��وز �صريح‬ ‫على مر�سيليا الفرن�سي ‪�-3‬صفر واح��راز لقب الدوري‬ ‫االوروب����ي "يوروبا ليغ" يف ك��رة ال��ق��دم االرب��ع��اء يف‬ ‫ل��ي��ون‪ ،‬قبل انتقاله املحتمل اىل بر�شلونة اال�سباين‪.‬‬ ‫وهو اللقب الثالث التلتيكو يف امل�سابقة بعد ‪ 2010‬على‬ ‫ح�ساب فولهام االنكليزي (‪ )1-2‬و‪� 2012‬ضد اتلتيك‬ ‫بلباو اال�سباين (‪�-3‬صفر)‪ ،‬وق��د ن��ال ‪ 6،5‬مليون يورو‬ ‫مقابل ‪ 3,5‬مليون ملر�سيليا‪ .‬وال يزال لقب دوري االبطال‬ ‫الوحيد الغائب عن خزانة اتلتيكو الذي احرز اي�ضا لقب‬ ‫ك�أ�س الك�ؤو�س االوروب��ي��ة ‪ ،1962‬اذ خ�سر يف النهائي‬ ‫ثالث م��رات يف ‪ 1974‬و‪ 2014‬و‪ .2016‬كما هو اللقب‬ ‫االول التلتيكو منذ تتويجه يف الليغا املحلية عام ‪.2014‬‬ ‫و�أح��رز غريزمان (‪ 27‬عاما) لقبه الكبري الأول وتخل�ص‬ ‫من عقدة اخل�سارة يف املرت الأخري التي عا�شها عام ‪2016‬‬ ‫يف نهائي دوري �أبطال �أوروبا �ضد ريال مدريد‪ ،‬ثم بعدها‬ ‫ب�أ�سابيع مع بالده يف نهائي ك�أ�س �أوروبا �ضد الربتغال‪.‬‬ ‫وهكذا يكون غريزمان الذي ولد ون�ش�أ يف ماكون القريبة‬ ‫من ليون‪ ،‬قد منح فريق العا�صمة لقبا قاريا قبل انتقاله‬ ‫املحتمل اىل بر�شلونة الذي ي�ستعد لدفع البند اجلزائي يف‬ ‫عقده والبالغ ‪ 100‬مليون يورو‪ .‬وقال قلب دفاع مر�سيليا‬ ‫امل��ب��اراة "ال‬ ‫ع����������ادل رام����������ي ب��ع��د‬ ‫اعتقد ان النتيجة‬ ‫تعك�س جمريات‬ ‫امل������ب������اراة‪ .‬لقد‬ ‫ق��ات��ل��ن��ا ك��ث�يرا‪..‬‬ ‫غريزمان الرائع‬ ‫���ص��ن��ع الفارق"‪.‬‬ ‫ام���ا زم��ي��ل��ه املهاجم‬ ‫ف��ل��وري��ان توفان‬

‫فا�ضاف "بد�أنا املباراة جيدا ولال�سف تلقينا الهدف االول‪.‬‬ ‫نتيجة م�ؤملة الن م�شوارنا كان جميال‪ ..‬واجهنا فريقا كبريا‬ ‫وعلينا التعلم امام فرق مماثلة"‪ .‬من جهته‪� ،‬سقط مر�سيليا‬ ‫للمرة الرابعة يف نهائي ق��اري‪ ،‬بعد ‪ 1991‬ام��ام النجم‬ ‫االحمر اليوغو�ساليف يف كا�س االندية البطلة‪ ،‬و‪1999‬‬ ‫�أم��ام بارما الإيطايل (�صفر‪ )3-‬ثم ‪� 2004‬ضد فالن�سيا‬ ‫الإ�سباين (�صفر‪ )2-‬يف الدوري االوروبي (ك�أ�س االحتاد‬

‫االوروبي �سابقا)‪ .‬وجتمد ر�صيد الفريق املتو�سطي عند‬ ‫لقب دوري ابطال اوروب���ا ‪ 1993‬ام��ام ميالن االيطايل‬ ‫(‪�-1‬صفر)‪ ،‬وهو الفريق الفرن�سي الوحيد الذي حقق هذا‬ ‫االجن��از‪ ،‬لكنه عجز ان ي�صبح اول فريق فرن�سي يحرز‬ ‫لقبني قاريني‪ ،‬علما بان باري�س �سان جرمان توج بك�أ�س‬ ‫الك�ؤو�س االوروب��ي��ة يف ‪ .1996‬وعجز مر�سيليا الذي‬ ‫يقاتل مع موناكو وليون على املركزين الثاين والثالث يف‬

‫�أ�سلوب حياة نيمار‬ ‫يهدد انتقاله لريال‬ ‫مدريد‬

‫الدوري الفرن�سي‪ ،‬عن حجز بطاقته املبا�شرة اىل دوري‬ ‫االبطال‪ ،‬اذ ين�ص نظام البطولة على منح الفائز بطاقة‬ ‫الت�أهل‪ ،‬علما بان اتلتيكو قد �ضمنها نظرا القرتابه منطقيا‬ ‫من و�صافة الدوري اال�سباين وراء بر�شلونة البطل‪.‬‬ ‫خط�أ دفاعي فادح‬ ‫ع��ل��ى ملعب "غروباما" وام����ام ‪ 58‬ال���ف م��ت��ف��رج حيث‬

‫الربازيل الأوفر (ح�سابي ًا) للتتويج بك�أ�س العامل ‪2018‬‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أظهرتْ درا�سة حديثة � ّأن الربازيل تعترب �أوفر‬ ‫املنتخبات يف التتويج بك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫امل��ق��ررة يف ال�صيف ال��ق��ادم برو�سيا‪ ،‬متقدمة‬ ‫"ح�سابيا" على ك ٍ��ل من �إ�سبانيا و �أملانيا و‬ ‫فرن�سا‪ .‬واعتمدت م�ؤ�س�سة "جيتوليو فارجا�س"‬ ‫ال�برازي��ل��ي��ة يف درا���س��ت��ه��ا على االه����داف التي‬ ‫�سجلتها وتلقتها خالل �آخر ‪� 4‬سنوات املنتخبات‬ ‫ال����ـ‪ 207‬املن�ضوية يف االحت����اد ال����دويل لكرة‬ ‫ال��ق��دم (فيفا)‪ .‬وذك��ر موقع "غلوبو �سبورت"‬ ‫الربازيلي الذي ن�شر نتائج الدرا�سة � ّأن ن�سبة‬ ‫حظوظ ال�برازي��ل لنيل لقب مونديال رو�سيا‬ ‫"ح�سابيا" تقدر ب‪ .%21‬وجاءت ا�سبانيا يف‬ ‫املرتبة الثانية بن�سبة ‪ ،%513.‬متبوعة ب�أملانيا‬

‫وكاالت –‬ ‫متابعة المشرق‬

‫اجل��دل م�ستمرا ب�ش�أن �إمكانية‬ ‫ال يَزال‬ ‫رح��ي��ل النجم ال�برازي��ل��ي‪ ،‬نيمار دا �سيلفا‪ ،‬ع��ن باري�س‬ ‫�سان ج��رم��ان الفرن�سي‪ ،‬وان�ضمامه للعمالق الإ�سباين‬ ‫ري��ال مدريد‪ .‬ووفقا ل�صحيفة "موندو ديبورتيفو" ف�إن‬ ‫فلورنتينو ب�يري��ز‪ ،‬رئ��ي�����س ري���ال م��دري��د مقتنع متاما‬ ‫بنجم ال�سامبا‪ ،‬وي��رى �أن��ه اخلليفة املنا�سب للربتغايل‬ ‫كري�ستيانو رونالدو‪ ،‬كما �أنه �سيفيد النادي امللكي �أي�ضا‬ ‫على امل�ستوى االقت�صادي ولي�س الريا�ضي فقط‪ .‬ومع‬ ‫ذلك �أ�شارت ال�صحيفة �إىل �أن هناك تيارا قويا داخل ريال‬ ‫مدريد يرف�ض التعاقد مع نيمار‪ ،‬ويرى �أنه لن ينا�سب‬ ‫امللكي ب�سبب �أ���س��ل��وب حياته املتهور خ���ارج امللعب‪،‬‬ ‫ومزاجه املتقلب‪ ،‬و�سيطرة وال��ده عليه‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫امل�شاكل التي قد يت�سبب فيها داخ��ل غرفة خلع مالب�س‬ ‫الفريق‪ .‬وعلى اجلانب الآخر يخطط نيمار للبقاء ملو�سم‬ ‫واحد مع �سان جرمان على �أن يرحل يف �صيف ‪،2019‬‬ ‫برغم حم���اوالت �إدارة ال��ن��ادي الفرن�سي ل�ل�إب��ق��اء عليه‪،‬‬ ‫وتخطيطها لرفع راتبه مبا يجعله الأعلى �أجرا يف العامل‪،‬‬ ‫متفوقا على ليونيل مي�سي‪ .‬ويعترب االن�ضمام لريال مدريد‬ ‫هو الأولوية بالن�سبة لنيمار‪ ،‬بعد الرحيل عن ملعب حديقة‬ ‫الأم��راء‪ ،‬ومع ذلك ف�إن وكالء �صاحب ال��ـ‪ 26‬عاما وعلى ر�أ�سهم‬ ‫مهند�س ال�صفقات بيني زاه���ايف‪ ،‬ق��د و�ضعوا خطة بديلة يف‬ ‫حال عدم حترك النادي امللكي ب�شكل جاد للتعاقد معه‪ .‬ويعترب‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد الإجنليزي‪ ،‬هو املر�شح الأبرز للح�صول على‬ ‫خدمات نيمار يف حال ف�شل انتقاله لريال مدريد‪ ،‬حيث �أن ما يهم‬ ‫الالعب يف النهاية هو االنتقال لناد كبري له تاريخ‪ ،‬للمناف�سة على‬ ‫�أكرب الألقاب واجلوائز و�أهمها بالت�أكيد الكرة الذهبية‪.‬‬

‫نوير على ر�أ�س قائمة بايرن ميونخ خلو�ض نهائي ك�أ�س �أملانيا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أع��ل��نَ ب��اي��رن ميونخ‪ ،‬بطل ال���دوري الأمل����اين‪� ،‬أن‬ ‫حار�س املرمى‪ ،‬مانويل نوير‪� ،‬سيعود �إىل قائمة‬ ‫الفريق‪ ،‬خالل املباراة النهائية لبطولة ك�أ�س �أملانيا‪،‬‬ ‫املقررة �أمام �آينرتاخت فرانكفورت‪ ،‬اليوم ال�سبت‪.‬‬ ‫و�ستكون ه��ذه هي امل��رة الأوىل التي ين�ضم فيها‬ ‫جنم حرا�سة املرمى الأملاين نوير‪� ،‬إىل قائمة بايرن‬ ‫ميونخ يف مباراة‪ ،‬منذ �أن تعر�ض للمرة الثالثة‬ ‫لك�سر يف القدم الي�سرى يف �أيلول‪�/‬سبتمرب‬ ‫املا�ضي‪ .‬وك��ان نوير‪ ،‬قد ا�ستدعي �ضمن‬ ‫‪ 4‬ح��را���س مرمى يف القائمة الأولية‬ ‫التي �أعلنها املدير الفني للمنتخب‬ ‫الأملاين‪ ،‬يواخيم لوف‪ ،‬ا�ستعدادا‬ ‫مل�شوار الدفاع عن اللقب يف‬ ‫بطولة ك�أ�س العامل‪ ،‬التي‬ ‫ت��ن��ط��ل��ق يف رو�سيا‪،‬‬ ‫يف يونيو‪/‬حزيران‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫دي برويـن �أفـ�ضـل �صـانـع �أهـداف يف �أوروبــا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫احتفظ البلجيكي كيفن دي ب��روي��ن‪ ،‬جنم‬ ‫نادي مان�ش�سرت �سيتي الإنكليزي‪ ،‬ب�صدارة‬ ‫ترتيب �أف�ضل �صانعي الأهداف يف الدوريات‬ ‫الأوروبية اخلم�سة الكربى لكرة القدم‪ ،‬بعدما‬ ‫�أ���ض��اف لر�صيده مت��ري��رة حا�سمة جديدة‬ ‫خالل اجلولة الأخرية من الدوري الإنكليزي‬ ‫املمتاز‪ .‬ورف��ع دي بروين ر�صيده �إىل ‪16‬‬ ‫متريرة حا�سمة يف املو�سم اجل��اري بعدما‬ ‫ق��دم ك��رة الهدف الوحيد لزميله الربازيلي‬ ‫غابريال جي�سو�س يف املباراة التي فاز بها‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي على ن��ادي �ساوثامبتون‬ ‫(‪ ،)0-1‬حل�ساب اجلولة ال‪ 38‬والأخرية من‬ ‫م�سابقة "الربمييريليغ"‪ .‬و�صعد �إىل املرتبة‬ ‫الثانية النجم الآخر لنادي مان�ش�سرت �سيتي‪،‬‬ ‫الأمل����اين ل���وري ���س��اين‪ ،‬بف�ضل التمريرات‬ ‫احلا�سمة الثالثة التي قدمهما خالل مباراة‬

‫منت�صف الأ���س��ب��وع املا�ضي بر�سم اجلولة‬ ‫ال‪� 37‬أم����ام ن���ادي ب��راي��ت��ون‪ ،‬راف��ع��ا بذلك‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 15‬متريرة‪ .‬وتواجد يف املركز‬ ‫الثالث للرتتيب الذي يعده �أ�سبوعي ًا موقع‬ ‫"توب مريكاتو" الفرن�سي‪ ،‬الالعب الأملاين‬ ‫توما�س موللر‪ ،‬الذي انهى املو�سم مع فريقه‬ ‫بايرن ميونيخ الأملاين مبجموع ‪ 14‬متريرة‪.‬‬ ‫ويُالحظ على قائمة الع�شرة الأوائل‪ ،‬احتالل‬ ‫النجم ال�برازي��ل��ي نيمار املرتبة اخلام�سة‬ ‫بعدما �صنع ‪ 13‬ه��دف�� ًا يف ‪ 20‬م��ب��اراة فقط‬ ‫مع فريقه باري�س �سان جرمان يف الدوري‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬وذلك البتعاده عن امليادين ب�سبب‬ ‫الإ���ص��اب��ة منذ نهاية �شهر ف�براي��ر املا�ضي‪.‬‬ ‫واكتفى الأرجنتيني ليونيل مي�سي‪ ،‬جنم‬ ‫ن��ادي بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬باملركز العا�شر‬ ‫بر�صيد ‪ 12‬متريرة حا�سمة يف ‪ 35‬مباراة‪.‬‬ ‫وفيما يلي قائمة الـ‪ 10‬الأوائل‪:‬‬

‫تواجد م�شجعو مر�سيليا بكثافة واقيمت املباراة حتت‬ ‫اجراءات امنية م�شددة‪ ،‬جل�س مدرب اتلتيكو االرجنتيني‬ ‫دييغو �سيميوين املوقوف والذي توىل تدريبه قبل �سبع‬ ‫�سنوات‪ ،‬على املدرجات تاركا املهمة مل�ساعده ومواطنه‬ ‫جرمان بورغو�س‪ ،‬بعد ط��رده يف ذه��اب ن�صف النهائي‬ ‫�ضد ار�سنال االنكليزي العرتا�ضه واهانته على احلكم‪.‬‬ ‫و�ضبط مر�سيليا ايقاع اول ثلث �ساعة‪ ،‬و�سنحت له فر�صة‬ ‫بالغة اخلطورة الفتتاح الت�سجيل‪ ،‬عندما لعب فلوريان‬ ‫ت��وف��ان ك��رة مق�شرة يف ظهر ال��دف��اع اىل زميله الدويل‬ ‫دمي�تري باييت‪ ،‬اه��دره��ا املهاجم املنفرد فالري جريمان‬ ‫فوق العار�ضة (‪ .)4‬ويف ظل �سيطرة مر�سيليا‪ ،‬ارتكب‬ ‫الكامريوين اندريه ‪-‬فرانك زامبو انغي�سا خط�أ فادحا يف‬ ‫تروي�ض متريرة احلار�س �ستيف مانداندا‪ ،‬فا�ستلمها القائد‬ ‫املخ�ضرم غابي ومررها اىل غريزمان الذي عاجلها منفردا‬ ‫ب�سهولة يف �شباك مر�سيليا (‪ .)21‬خرج باييت العائد من‬ ‫ا�صابة باكيا اثر تعر�ضه ال�صابة ع�ضلية جديدة‪ ،‬فدخل‬ ‫ال�شاب مك�سيكم لوبيز بدال منه (‪ )32‬وحمل الربازيلي‬ ‫لويز غو�ستافو الذي لعب مدافعا اىل جانب عادل رامي‬ ‫�شارة القائد‪ .‬مطلع ال�شوط الثاين ومع هطول االمتار‪،‬‬ ‫�أطلق غريزمان ر�صا�صة ثانية يف �شباك مر�سيليا‪ ،‬عندما‬ ‫ا�ستلم متريرة كوكي فانفرد وزرعها �ساقطة ذكية فوق‬ ‫م��ان��دان��دا‪ ،‬راف��ع��ا ر�صيده اىل ‪ 6‬اه���داف يف ‪ 8‬مباريات‬ ‫(‪ .)49‬وا�صبح غريزمان اول العب فرن�سي ي�سجل هدفني‬ ‫يف م��ب��اراة نهائية �ضمن ال���دوري االوروب���ي او دوري‬ ‫اب��ط��ال اوروب���ا‪ .‬ح��اول م��درب مر�سيليا رودي غار�سيا‬ ‫تدراك االمور واجراء تعديالت على ت�شكيلته‪ ،‬فانقذ القائم‬ ‫االمين حار�س اتلتيكو ال�سلوفيني يان اوبالك بعد ر�أ�سية‬ ‫جميلة من املهاجم اليوناين البديل كو�ستا�س ميرتوغولو‬ ‫(‪ .)81‬بيد ان "كولت�شونريو�س" عززوا النتيجة بهدف‬ ‫ثالث عن طريق القائد غابي بت�سديدة ار�ضية بعد مرتدة‬ ‫�سريعة ومتريرة من كوكي (‪.)89‬‬

‫‪ -1‬البلجيكي كيفن دي بروين (مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي الإنكليزي) ‪ 16:‬متريرة حا�سمة يف‬ ‫‪ 37‬مباراة‬ ‫‪ -2‬الأملاين لوري �ساين ( مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫الإن��ك��ل��ي��زي) ‪ 15:‬مت��ري��رة حا�سمة يف ‪32‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ -3‬الأملاين توما�س موللر ( بايرن ميونيخ‬ ‫الأمل������اين) ‪ 14 :‬مت���ري���رة ح��ا���س��م��ة يف ‪29‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ -4‬الإ�سباين لوي�س �ألبريتو ( الت�سيو روما‬ ‫الإي���ط���ايل) ‪ 14:‬مت��ري��رة ح��ا���س��م��ة يف ‪34‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ -5‬الربازيلي نيمار ( باري�س �سان جرمان‬ ‫ال��ف��رن�����س��ي) ‪ 13:‬مت��ري��رة حا�سمة يف ‪20‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ - 6‬الفرن�سي دمييرتي باييه ( مار�سيليا‬ ‫ال��ف��رن�����س��ي) ‪ 13:‬مت��ري��رة حا�سمة يف ‪31‬‬

‫مباراة‬ ‫‪ -7‬الربازيلي دوغال�س كو�ستا‬ ‫( يوفنتو�س الإي��ط��ايل) ‪12:‬‬ ‫مت����ري����رة ح��ا���س��م��ة يف ‪30‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ -8‬الأمل������اين ف��ي��ل��ي��ك�����س م��اك�����س (‬ ‫�أوغ�سبورغ الأمل��اين) ‪ 12:‬متريرة حا�سمة‬ ‫يف ‪ 33‬مباراة‬ ‫‪ -9‬الإ���س��ب��اين بابلو فورنال�س ( فياريال‬ ‫الإ���س��ب��اين) ‪ 12:‬مت��ري��رة حا�سمة يف ‪34‬‬ ‫مباراة‬ ‫‪ -10‬الأرج��ن��ت��ي��ن��ي ل��ي��ون��ي��ل مي�سي (‬ ‫بر�شلونة الإ�سباين) ‪ 12 :‬متريرة‬ ‫ح��ا���س��م��ة يف ‪35‬‬ ‫مباراة‪.‬‬

‫يف املركز الثالث ب���ـ‪ %11.4‬ثم فرن�سا بـ‪%9.5‬‬ ‫تليها الأرج��ن��ت�ين ب���ـ‪ %8.5‬وال�برت��غ��ال ب���ـ‪%5.0‬‬ ‫ف�إنكلرتا ب���ـ‪ %4.8‬وبلجيكا ب���ـ‪ %4.3‬وال�سويد‬ ‫ب���ـ‪ .%3.8‬وبح�سب ذات الدرا�سة ف��� ّإن حظوظ‬ ‫الربازيل يف ت�صدر جمموعتها اخلام�سة التي‬ ‫ت�ضم �سوي�سرا و�صربيا وكو�ستاريكا والت�أهل‬ ‫لثمن النهائي تقدر بن�سبة ‪ ، %76.5‬وحظوظها‬ ‫يف الت�أهل �إىل ال��دور ن�صف النهائي هي ‪%49‬‬ ‫بينما ح��ظ��وظ �إن��ه��اء البطولة ب�ين املنتخبات‬ ‫الثالثة الأوىل فقدرت ب��ـ‪ .%50‬اجلدير بالذكر‬ ‫� ّأن الربازيل تعترب الأكرث تتويج ًا ب�ألقاب ك�أ�س‬ ‫العامل لكرة القدم‪ ،‬حيث نالته يف خم�س مرات‪،‬‬ ‫وذلك �سنوات ‪ 1958‬و ‪ 1962‬و ‪ 1970‬و ‪1994‬‬ ‫و ‪.2002‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬ ‫يوميات رمضانية‬

‫ثـورة (حكـيـم)!‬

‫‪Saturday, 19 May . 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫قحطان جثري‪:‬‬ ‫منتخب �شباب العراق �سي�صطدم مبجموعة حديدية يف كا�س �آ�سيا‬

‫عمار ساطع‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫ا�ستثنا ٌء خال�ص �سجله مدربنا الكفوء حكيم �شاكر وكادره امل�ساعد‬ ‫بعدما جلبوا االف���راح اىل فريق ال�سويق العُماين اث��ر قيادته‬ ‫خلطف لقب الدوري قبل اربع جوالت من ختامه يف اجناز رمبا‬ ‫يكاد يكون مفقود ًا باال�صل من �سجالت مناف�سات امل�سابقة هناك!‬ ‫ما حققه املدرب حكيم �شاكر هو مبثابة العودة اىل خارطة االبداع‬ ‫التدريبي بعد ابتعا ٍد اختياري عن العمل وهو ما يعني انطالقته‬ ‫املتجددة يف ع��امل ينتظره حيث ال�شروع يف ا�ستعادة مكانته‬ ‫احلقيقية التي ت�أثر بها يف ظل ما واجهه من ارها�صات منذ فرتة‬ ‫لي�ست بالق�صرية و�أث��رت عليه‪ ،‬لكنها مل تنل منه وم��ن عزميته‬ ‫وا�صراره على العودة بـ «ثورة» جديدة يف م�سريته التدريبية!‬ ‫حكيم �شاكر‪ ،‬امل��درب ال��ذي تفخر الكرة العراقية به كواحد من‬ ‫اال�سماء التدريبية الر�صينة من التي جلبت اجن���ازات عديدة‬ ‫للمنتخبات الوطنية وحقق طموحاته مع االندية التي قادها منذ‬ ‫اعوام م�ضت‪ ،‬ما زال يواجه املرتب�صني له اينما حل وارحتل‪ ،‬لكن‬ ‫كل ه���ؤالء ا�ضحوا ام��ام حقيقة �صعود هذا الرجل �صوب حافة‬ ‫املجد بعدما اعتاد التواجد يف املقدمة يف كل حملة يواجهها او‬ ‫تكتل يُراد منه التقليل من مركزهِ التدريبي وا�سم ِه النا�صع!‬ ‫اختياري لعنوان ثورة (حـكـيـم) جاء ل�سببني االول‪ ،‬ان هذا الرجل‬ ‫ع َِم َل ب�صمت ومل يتحدث عن فكرة توجهه اىل عُمان للمرة الثانية‬ ‫وقيادته لفريق ال�سويق �صوب من�صة التتويج مبتعد ًا عن مالحقيه‬ ‫بفارق ‪ 16‬نقطة وهو ما و�ضعنا امام حقيقة ان ما حتقق مل ي�أت‬ ‫اعتباط ًا‪ ،‬بل جاء بف�ضل حنكته وخربته التي توجها ب�إجناز جديد‬ ‫يُح�سب له!‬ ‫اما ال�سبب الثاين الذي دفعني للكتابة ملا حتقق حلكيم �شاكر‪ ،‬انه‬ ‫بحق رجل املهام ال�صعبة‪ ،‬بل انه اكرث املدربني العراقيني الذين‬ ‫يع�شقون «املجازفة» و»التحدي»‪ ،‬بل انه مل يرتدد يف ركوب املوج‬ ‫واال�صرار باجتاه عودته للمكانة التي غادرها بعد �آخ��ر اجناز‬ ‫كروي للعراق بتحقيق منتخبنا االوملبي للقب اول بطولة لكا�س‬ ‫القارة ملنتخبات دون ‪ 13‬عام ًا قبل اربعة اعوام تقريب ًا!‬ ‫حكيم �شاكر‪ ،‬هو احد قالئل مدربينا من الذين جنحوا يف قيادة‬ ‫منتخبات وف��رق اندية خ��ارج البالد من �صف املتقدمني الكبار‪،‬‬ ‫مثلما هو املدرب الذي ك�سب اجنازات ُت�سجل يف ملفه التدريبي‬ ‫املُ�شع بعالمات رائعة من حيث االرق���ام والنتائج واملتح�صنة‬ ‫ب�شهادات تدريبية حتمل طموحات مل�ستقبل قادم!‬ ‫امل��درب حكيم �شاكر‪ ،‬بحاجة لمَ َ��ن ين�صفه اك�ثر من ان ميتدح ُه‪،‬‬ ‫حكيم �شاكر ي�أمل يف ان يكون هناك قلم مينحه ق��وة ا�ضافية‬ ‫فريق عرف قدره وقيمته‬ ‫وقدرات اكرب‪ ،‬ال ان يقلل مما قام به مع ٍ‬ ‫التدريبية!‬ ‫ما ينق�ص مدربنا ذو القدرات‪ ،‬كلمات ُتطرز اجن��ازه وت�سرد ما‬ ‫قدمه يف الفرتة التي توىل فيها مهمة قيادة فريق ال�سويق بعد‬ ‫اربعة موا�سم من ابتعاد اللقب عنه‪ ،‬اذ كانت �آخر مرة توج فيه‬ ‫ال�سويق للقب ال��دوري العماين مو�سم ‪ ،2013 /2012‬قبل ان‬ ‫يعيد حكيم �شاكر اللقب لهذا الفريق وي�ضع ا�سمه اىل جانب‬ ‫املدربني الذين حققوا مع فرق النه�ضة والعروبة وفنجاء وظفار‬ ‫القاب املوا�سم املا�ضية!‬ ‫اما اجمل فيما حتقق مع حكيم �شاكر واجن��ازه املهم‪ ،‬انه م� ٌ‬ ‫ؤمن‬ ‫متام ًا بقدرات مدربي ابناء جلدته‪ ،‬فالكادر امل�ساعد اينما تواجد‪،‬‬ ‫هو عراقي اال�صل واملنبع‪ ،‬فهو يحاول يف كل مرة ان يجعلهم يف‬ ‫ال�صف االول‪ ،‬وهو ما حتقق اي�ضا مع ال�سويق‪ ،‬بعد جتارب ناجحة‬ ‫�سابقة‪ ،‬فمعه اليوم مهند زيدان م�ساعد ًا ومدرب اللياقة املعروف‬ ‫علي ح�سني حامت‪ ،‬وكالهما يعدان من الكفاءات التدريبية املهمة‪.‬‬ ‫ال اري��د ان اقلب امل��واج��ع او ا�ستذكر اجل��ف��اء لمِ��ا واج��ه��ه حكيم‬ ‫�شاكر‪ ،‬قبل فرتة قيادته لل�سويق‪ ،‬لكنني اتذكر القول ال�شائع «قل‬ ‫لل�شامتني �صرب ًا‪ ،‬فمدائن الدُنيا تدور»‪.‬‬

‫بغداد – المشرق‬

‫�أج���ري���تْ ���ص��ب��اح ام�����س يف م��ق��ر االحت���اد‬ ‫اال�سيوي مرا�سيم قرعة ك�أ�س ا�سيا لل�شباب‬ ‫وال���ت���ي ���س��ت��ق��ام ‏يف ان��دون��ي�����س��ي��ا ‪2018‬‬ ‫ن�سخة املو�سم احل��ايل‪ .‬وا�سفرت القرعة‬ ‫ع��ن وق���وع ال��ع��راق يف جم��م��وع��ة نارية‪،‬‬ ‫وه��ي املجموعة الثانية والتي ت�ضم ‏اىل‬ ‫جانبه منتخبات اليابان وتايلند وكوريا‬ ‫ال�شمالية‪ .‬و�صف م��درب منتخب �شباب‬ ‫ال��ع��راق قحطان جثري املجموعة الثانية‬

‫التي يلعب �ضمنها العراق‏يف بطولة كا�س‬ ‫ا�سيا التي �ستقام يف اندوني�سيا‪ /‬بانها‬ ‫جمموعة حديدية‪ .‬وقال جثري ان القرعة‬ ‫و�ضعتنا مبجموعة حديدية اىل ‏جانب‬ ‫منتخبات لها ثقلها على امل�ستوى القاري‪،‬‬ ‫فريق اليابان يعد منتخبه منذ �ست �سنوات‬ ‫‏ومنتخب كوريا ال�شمالية فريق قوي على‬ ‫م�ستوى الفئات العمرية ويناف�س دائما‬ ‫على املراكز ‏االوىل‪ ،‬اما فريق تايلند فهو‬ ‫فريق متطور وحقق طفرات نوعية على‬

‫اداءه خ�ل�ال ال��ف�ترة ‏املا�ضية‪ .‬وب�ي�ن ان‬ ‫املنتخب العراقي يعاين من فقر االعداد‪،‬‬ ‫ح��ي��ث مل يتجمع ال��ف��ري��ق اىل االن‪ ،‬وال‬ ‫ميكن ‏جمع ال��ف��ري��ق‪ ،‬اال بنهاية ال���دوري‬ ‫كون اغلب العبينا مرتبطني مع انديتهم‪،‬‬ ‫الفتا ان اجلهاز ‏الفني مل يتمكن من جمع‬ ‫ال��ف��ري��ق اال يف منت�صف اغ�سط�س‪ /‬اب‬ ‫املقبل‪ ،‬اي بعد انتهاء ‏مناف�سات الدوري‬ ‫وم��ن��ح ال�لاع��ب�ين ا���س�تراح��ة مل���دة ا�سبوع‬ ‫يتخللها اج���راء فحو�صات طبية كاملة‬

‫‪ ،‬‏وبعدها ميكن ان نبا�شر ب��اج��راء اول‬ ‫وحدة تدريبية‪ .‬واو�ضح انه �سيقدم منهاج‬ ‫االع��داد لالحتاد العراقي‪ ،‬الفريق بحاجة‬ ‫اىل مع�سكرات تدريبية ‏ومباريات على‬ ‫م�ستوى عال‪ ،‬كون املناف�سة على م�ستوى‬ ‫النا�شئني تختلف عن ال�شباب ‏والفريق قد‬ ‫ي�شهد ا�ضافة العبني جدد‪ ،‬وبالتايل الفريق‬ ‫بحاجة اىل م��ب��اري��ات نخترب م��ن خاللها‬ ‫‏جاهزية الفريق ونزيد من ان�سجامه قبل‬ ‫املعرتك اال�سيوي‪ .‬فيما كانت املجموعة‬

‫ال�شرطة ي�سقط �أمام فر�سان اجلنوب‬

‫ظافر �صاحب مدربا ملنتخب يد العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫بغداد – المشرق‬

‫ُت��ق��ام ال��ي��وم ال�سبت ث�لاث م��واج��ه��ات يف ختام‬ ‫اجلولة ال�ساد�سة والع�شرين من دوري الكرة‬ ‫املمتاز‪ .‬حيث يلتقي اجلوية فريق نفط مي�سان يف‬ ‫ملعب ال�شعب الدويل‪ ،‬وي�ضيف امليناء يف ملعب‬ ‫املدينة الريا�ضية مبحافظة الب�صرة مناف�سه‬ ‫فريق احل��دود‪ ،‬بينما تقام يف ملعب ال�صناعة‪،‬‬ ‫مباراة فريقي النفط وال�صناعات الكهربائية‪.‬‬ ‫وم��ن اب��رز نتائج اجلولة ال�ساد�سة والع�شرين‬ ‫خ�سر فريق ال�شرطة بطريقة دراماتيكية‪ ،‬امام‬ ‫م�ضيفه نفط اجلنوب يف املباراة التي اقيمت يف‬ ‫‏‏‏ملعب الزبري بالب�صرة بهدف لهدفني‪ .‬وبات موقع‬ ‫الو�صافة مهدد يف حال فاز فريق القوة اجلوية‬ ‫�صاحب امل��رك��ز الثالث على فريق ‏نفط ‏‏مي�سان‬ ‫يف املباراة التي �ستقام اليوم ال�سبت يف ملعب‬ ‫ال�شعب ال��دويل لذات اجلولة‪ .‬ورغم املحاوالت‬ ‫من الفريقني يف ال�شوط االول‪ ،‬اال ان املباراة‬ ‫احتفظت با�سرارها حتى ‏الدقائق ‏‏االخرية من‬ ‫املباراة‪ ،‬والتي �شهدت احداثا �سريعة وحتوالت‬ ‫مفاجئة‪ ،‬حيث متكن ‏العب ال�شرطة ‏‏ح�سام كاظم‬ ‫م��ن اح����راز ه���دف ال��ت��ق��دم يف ال��دق��ي��ق��ة ‪ 78‬من‬ ‫امل��ب��اراة‪ ،‬و�ضغط نفط ‏اجلنوب الدراك ‏‏التعادل‬ ‫وحتقق له ذلك يف الدقيقة ‪ 91‬من املباراة عرب‬ ‫الالعب مرجتى ع��ادل‪ ،‬‏ويف الدقيقة ‪ 94‬‏‏خطف‬ ‫با�سم علي املباراة ونتيجتها بهدف قاتل‪ ،‬ا�ضاف‬ ‫من خالله ثالث نقط ‏مهمة‪ .‬ورفع نفط اجلنوب‬ ‫ر�صيده اىل النقطة ‪ 39‬يف املركز ال�ساد�س‪ ،‬بينما‬ ‫جتمد ر�صيد ال�شرطة ‏عند ‏‏النقطة ‪ 55‬يف املركز‬ ‫الثاين‪ ،‬بانتظار ما �ست�ؤول اليه النتائج االخرى‪.‬‬ ‫كما ف�شل فريق نفط الو�سط يف فك دفاعات فريق‬ ‫احل�سني احل�صينة وي��خ��رج بتعادل �سلبي يف‬

‫االوىل ت�ضم منتخبات اندوني�سيا املنظم‬ ‫واالم��ارات وقطر وتايوان‪ .‬اما املجموعة‬ ‫الثالثة فت�ضم منتخبات فيتنام وكوريا‬ ‫اجلنوبية وا�سرتاليا واالردن‪.‬‏ و�ضمت‬ ‫املجموعة الرابعة منتخبات ال�سعودية‬ ‫وطاجيك�ستان وال�صني وماليزيا‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل ان البطولة تقام للفرتة من �ستقام خالل‬ ‫الفرتة من ‪� 18‬أكتوبر حتى ‪ 4‬نوفمرب من‬ ‫‏العام احلايل واملنتخبات االربعة االوىل‬ ‫تتاهل اىل كا�س العامل عام ‪.2019‬‏‬

‫َ�سمى االحت��اد العراقي لكرة اليد ظافر �صاحب مدربا ملنتخب العراق‬ ‫حت�ضريا للم�شاركة يف دورة‏الألعاب الآ�سيوية التي �ستنطلق احداثها يف‬ ‫العا�صمة �أالندوني�سية جاكارتا �شهر اغ�سط�س ‪�/‬آب ‏املقبل‪ .‬وقال رئي�س‬ ‫االحتاد �سالم عواد �أن اختيار ظافر �صاحب لهذه‏املهمة الآ�سيوية ملا يتمتع‬ ‫به من خربة تراكمية يف هذا املجال على مر �سنوات طوال و�أثبت‏جناحه‬ ‫فيها و�آخرها ح�صد الو�سام الربونزي يف دورة الت�ضامن اال�سالمي التي‬ ‫اقيمت يف باكو‏‏‪ ٢٠١٧‬وتقدمي م�ستويات رائعة نالت �أعجاب وا�ستح�سان‬ ‫كل من �شاهد املنتخب العراقي يف هذه‏الدورة‪.‬‏و�أو�ضح �أن �أغلب العبي‬ ‫املنتخب هم العبو فريق ال�شرطة الذي ي�شرف عليه املدرب ذاته لذلك‏هناك‬ ‫ا�ستقرار كبري بني املدرب والفريق وعامل التفاهم واالن�سجام كبري جدا‬ ‫لذلك مت اختياره لهذه‏املهمة‪ ،‬الفتا �سيكون لالحتاد اجتماع مو�سع املدرب‬ ‫للوقوف على احتياجاته من �أجل جناح‏امل�شاركة العراقية يف اال�سياد‪.‬‬

‫كرواتيا ت�ؤكد م�شاركتها يف‬ ‫بطولة العراق الدولية للمبارزة‬ ‫‏املباراة ‏التي اقيمت على ملعب التاجي‪ .‬ورغم‬ ‫ال�ضغط املتوا�صل من نفط الو�سط على مرمى‬ ‫احل�سني‪ ،‬اال انه اظل الطريق اىل ال�شباك‏‪،‬‏فا�ضاع‬ ‫جا�سم حممد فر�صة ممكنة‪ ،‬فيما علت ر�أ�سية عالء‬ ‫عبا�س العار�ضة‪ ،‬وكاد نفط الو�سط‏ان‏ي�سجل من‬ ‫ركلة ح��رة‪ ،‬اال ان ت�سديدة حممد قا�سم ردتها‬ ‫العار�ضة لينتيه ال�شوط االول بتعادل ‏�سلبي‪.‬‬ ‫يف ال�شوط الثاين زج املدرب عماد حممد كل من‬ ‫حممد �صالح وحممد �سعد وكرمي ديل يف حماولة‬ ‫‏‏الحراز الهدف االول‪ ،‬و�ضغط فريق نفط الو�سط‬ ‫بقوة على مرمى احل�سني واه��در كما كبريا من‬

‫‏‏الفر�ص ال�سلة‪ ،‬ت���ارة ب��اق��دام االي����راين �سعيد‬ ‫حياليف ومرة اخرى باقدام املهاجم عالء عبا�س‬ ‫‏فيما‏اهدر حممد قا�سم �أخطر الفر�ص يف الدقيقة‬ ‫الثالث من الوقت بدل ال�ضائع‪ ،‬بعد ان انفرد من‬ ‫‏اجلانب ‏االي�سر‪ ،‬ومل ميرر الكرة لزمالئه وف�ضل‬ ‫ت�سديها بال�شباك اجلانبية ليفوت الفر�صة على‬ ‫‏فريقه ‏لك�سب ثالث نقاط غالية‪ ،‬وتنتهي املباراة‬ ‫بالتعادل ال�سلبي‪ .‬واحتفظ نفط الو�سط مبوقعه‬ ‫يف املركز التا�سع بر�صيد ‪ 35‬نقطة‪ ،‬فيما رفع‬ ‫احل�����س�ين ر���ص��ي��ده ‏اىل ‏النقطة ‪ 23‬يف املركز‬ ‫اخلام�س ع�شر‪.‬‬

‫بغداد – المشرق‬

‫ارتف َع عدد الدول امل�شاركة يف بطولة العراق الدولية للمباراة اىل ت�سع‬ ‫دول‪ ،‬بعد اعالن كرواتيا م�شاركتها ر�سميا بالبطولة‪ .‬وقال رئي�س االحتاد‬ ‫العراقي للمبارزة زي��اد ح�سن ان كرواتيا اك��دت م�شاركتها ر�سميا يف‬ ‫بطولة العراق الدولية للمباراة ب�سالح ال�سيف العربي والتي �ستقام‬ ‫مطلع ال�شهر املقبل يف العا�صمة بغداد‪ .‬وبني ح�سن ان عدد الدول التي‬ ‫اك��دت م�شاركتها اىل االن ت�سع دول وه��ي الكويت واملغرب واليونان‬ ‫وم�صر و�سوريا وتركيا وايران وكرواتيا باال�ضافة اىل العراق والعدد‬ ‫قابل للزيادة‪ ،‬كون االحتاد اىل االن مل يغلق باب الت�سجيل‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان العراق اكمل التح�ضريات الالزمة القامة البطولة بن�سختها االوىل‪،‬‬ ‫والتي ن�سعى لتنظيمها يف كل عام‪ ،‬لتكون واحدة من البطوالت املهمة‬ ‫التي جتمع اف�ضل املبارزين بالعامل‪.‬‬

‫نفط الو�سط ي�سعى �إىل �إحراز لقب �سابع بدوري كرة ال�صاالت‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫املنتخبات الوطنية‪ ،‬ما خلق ندية كبرية يف‬ ‫املو�سم احل��ايل‪ .‬وا�شار اىل ان االدارة ت�ضع‬ ‫ثقتها ب��امل��درب ال�����ش��اب اب��و الف�ضل بعيوي‬ ‫والالعبني للحفاظ على اللقب‏وللمرة ال�سابعة‬ ‫على التوايل‪ ،‬حيث ان نفط الو�سط بات ميثل‬ ‫مدر�سة ال�صاالت العراقية وادارة‏النادي رعت‬ ‫اللعبة ب�شكل كبري ووف��رت كل �سبل النجاح‬ ‫للفريق‪ ،‬وبالتايل الفريق �سيكون مر�شحا‬ ‫‏�ساخنا برغم �صعوبة املهمة الح��راز اللقب‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان �صدارة املجموعة االوىل تدلل‬ ‫على ان الفريق ي�سري باالجتاه ال�صحيح‪ ،‬لكن‬ ‫‏النهائيات �ست�شهد مناف�سة حامية الوطي�س‬ ‫بني االندية املتاهلة‪ ،‬فريقنا �سيتح�ضر ب�شكل‬ ‫جيد‏ل�ضمان حفاظه على اللقب‪.‬‬

‫يُوا�صل فريق نفط الو�سط بكرة ال�صاالت‬ ‫�سعيه حل�صده اللقب ال�سابع للدوري العراقي‬ ‫على التوايل ‏بعد ان توج يف املوا�سم ال�ست‬ ‫املا�ضي بجدارة وتزعم �صاالت العراق‪ ،‬دون‬ ‫مناف�س ويف‏املو�سم احلايل‪ ،‬ورغم ان االندية‬ ‫دخ��ل��ت ب��ق��وة للمناف�سة على اللقب‪ ،‬وهناك‬ ‫مناف�سة ك��ب�يرة م��ن ‏اندية ال�شرطة والقوة‬ ‫اجل��وي��ة ون��ف��ط اجل��ن��وب واجل��ي�����ش‪ ،‬اال ان‬ ‫نفط الو�سط ت�صدر جمموعته االوىل ‏وت�أهل‬ ‫اىل النهائيات بطال للمجموعة‪ ،‬وتنتظره‬ ‫مواجهات �ساخنة‪ ،‬حيث يراهن نفط الو�سط‬ ‫على ‏املدر�سة التي ا�س�سها ع��راب ال�صاالت‬ ‫يف ال��ع��راق امل���درب هيثم بعيوي ال��ذي ترك‬ ‫الفريق بعد تفرغه ‏للمنتخب الوطني‪ ،‬ليت�سلم‬ ‫جاهزون للمناف�سة‬ ‫املهمة �شقيقه اب��و الف�ضل لتكملة امل�شوار‪.‬‬ ‫‏(امل�شرق) ا�ستطلعت اراء نادي نفط الو�سط مدرب الفريق ال�شاب ابو الف�ضل بعيوي اكد‬ ‫حول تاهلهم اىل النهائيات وطموحهم باحراز ان املو�سم احلايل ال توجد فوارق فنية كبرية‬ ‫بني‏اغلب االندية‪ ،‬وبروز طاقات جديدة واعدة‬ ‫اللقب‏ال�سابع‪:‬‬ ‫ا�ضافت اثارة وندية كبرية للدوري‪ ،‬البداية‬ ‫مل ت��ك��ن ‏مثالية وت��ع�ثر ال��ف��ري��ق يف ع���دد من‬ ‫مدر�سة ال�صاالت‬ ‫ع�ضو الهيئة االدارية للنادي وم�شرف الفريق املباريات ‪ ،‬اال ان نفط الو�سط ميلك �شخ�صية‬ ‫م�صطفى احلكيم اكد ان املو�سم احلايل خمتلف البطل و�سرعان ‏ما عاد اىل الواجهة وت�صدر‬ ‫عن ‏املوا�سم ال�سابقة‪ ،‬حيث ان اغلب االندية املجموعة‪ .‬وبني ان النهائيات �ستكون حمكا‬ ‫دخلت على خط املناف�سة من خالل التعاقدات حقيقيا لالندية املتاهلة‪ ،‬جمموعتنا �ضمت‬ ‫املميزة ‏ورفع �سقف العقود ال�ستقطاب العبي اندية نفط اجلنوب ‏واجلي�ش باال�ضافة اىل‬

‫نفط الو�سط على العودة بقوة‪ ،‬ال �سيما وان‬ ‫‏�صفوف الفريق اكتملت بان�ضمام املحرتفني‬ ‫االي��ران��ي�ين ف��ره��اد توكلي وق���درت بهادرى‪،‬‬ ‫ونتطلع ‏الحراز اللقب ال�سابع واكل امل�شوار‬ ‫ال��ذي ا�س�س له �شقيقي امل��درب هيثم بعيوي‬ ‫الذي تفرغ لقيادة‏املنتخب الوطني‪.‬‬

‫م�صايف الو�سط‪ ،‬االندية طموحة ومناف�سة‬ ‫بقوة على اللقب‪ ،‬ال �سيما وان‏جلنة ال�صاالت‬ ‫حددت �صاحب املركز الأول يف الدوري املحلي‬ ‫ي�شارك يف بطولة ابطال ال��دوري ‏الآ�سيوية‪،‬‬ ‫والثاين يف بطولة ك�أ�س العرب‪ ،‬والثالث يف‬ ‫بطولة غ��رب �آ�سيا لالندية وال��راب��ع لبطولة‬ ‫‏اخلليج لالندية‪ ،‬وهذا ما حفز االندية لت�شكيل‬ ‫طموحنا ال�سابعة‬ ‫فرق قوية قادرة على املناف�سة يف البطوالت‬ ‫‏اخلارجية واملناف�سة على اللقب‪ .‬واك��د ان ال�ل�اع���ب امل��ت��ال��ق ول���ي���د خ���ال���د اك����د ان نفط‬ ‫الفريق جاهز واملباريات االخرية اثبتت قدرة الو�سط طامح لتحقيق اللقب ال�سابع‪ ،‬برغم‬

‫ان االن���دي���ة ه���ذا ‏املو�سم ت�سلحت بالعبني ت�ضاف لر�صيد النادي‪.‬‬ ‫مميزين وحمرتفني جدد‪ ،‬اال ان نفط الو�سط‬ ‫ال تهاون‬ ‫فريق بطوالت ويجيد ‏التعامل مع املباريات‬ ‫احلا�سمة وم�شاركاتنا اال�سيوية ال�سابقة ال�لاع��ب ف��را���س حم��م��د ���ش��دد ع��ل��ى �ضرورة‬ ‫منحتنا خ�ب�رة ك���ب�ي�رة‪ .‬وب�ي�ن ان الالعبني اح�ترام الفرق املناف�سة‪ ،‬ال �سيما وان جميع‬ ‫م�صممون على االح��ت��ف��اظ باللقب‪ ،‬نحرتم املتابعني ي��درك��ون ‏التغيريات الكبرية التي‬ ‫جميع االندية وطموحاتها باملناف�سة‪ ،‬ال‏�سيما ط��ر�أت على االندية املتناف�سة وا�ستقطاباتها‬ ‫وان اغلب االندية التي نواجهها تلعب معنا املو�سم احلايل‪ ،‬ما يدلل على‏اطماعها بتحقيق‬ ‫بقوة كونها تواجه البطل‪ ،‬مع ذل��ك ح�صدنا اللقب‪ ،‬وبالتايل علينا ان نتعامل مع املباريات‬ ‫بطاقة ‏التاهل ونطمح لك�سب بطولة �سابعة بجدية ودون تهاون‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬ ‫دور �إ�سرائيل يف هجرة يهود العراق عام ‪1951-1950‬‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May . 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫الأوراق التحقيقية ال�سرية الكاملة لل�شرطة العراقية مع �أع�ضاء حركة الهجرة ال�سرية و�شبكة التج�س�س الإ�سرائيلية‬ ‫والتنظيمات ال�صهيونية يف عموم العراق‬ ‫ُيذكر \‪� \15‬أن �شعار (معاداة ال�سامية)‬ ‫ك��ان ل��ه االث���ر ال��ك��ب�ير يف حتقيق احللم‬ ‫ال�صهيوين وهو الذي دفع (بن غوريون)‬ ‫اىل بث عمالئه ال�ضطهاد يهود ال�شتات‬ ‫وارغ��ام��ه��م ع��ل��ى ال��ه��ج��رة اىل ا�سرائيل‬ ‫وي��ق��ول الق�شطيني‪( :‬ون�����ش���أ بالفعل ما‬ ‫يعرف بال�صهيونية القا�سية التي ت�ؤمن‬ ‫با�ضطهاد اليهود وك��ان م��ن ادوار هذه‬ ‫املدر�سة ار�سال عمالء �سريني اىل بغداد‬ ‫قاموا بتفجري املعابد يف االماكن اليهودية‬ ‫خللق ال��رع��ب يف يهود ال��ع��راق ودفعهم‬ ‫اىل الهجرة) \‪ ،\16‬يف عام ‪� 1981‬صدر‬ ‫كتاب �صغري قام على مو�ضوع مل ين�شر‬ ‫م��ن قبل وه��و ال��ع�لاق��ات الربيطانية –‬ ‫ال�صهيونية م��ن عهد ه��رت��زل حتى وعد‬ ‫بلفور اليروين هريمان \‪ \17‬وقد ك�شف‬ ‫امل�ؤلف يف هذا احلقل وثائق مهمة جديدة‬ ‫تت�ضمن �شهادات عن ال��دور الربيطاين‬ ‫يف قيام الكيان ال�صهيوين ورعايته ومن‬ ‫�أب��رز ه��ذه الوثائق‪ :‬اجتماع مت يف ‪28‬‬ ‫�شباط عام ‪ 1916‬ووقائعه املف�صلة بخط‬ ‫ي��د (ه��ي��واوب��راي��ك) اح��د ك��ب��ار املوظفني‬ ‫ب���وزارة اخل��ارج��ي��ة الربيطانية وتقول‬ ‫الوقائع‪( :‬اذ يتوجب بال�ضرورة اقامة‬ ‫ادارة دولية ما على القد�س تنت�صب يف‬ ‫اخليال ان باالمكان اعطاء اليهود يف بقية‬ ‫فل�سطني ت�سهيالت كولونياليه حتيلهم‬ ‫يف يوم ما اىل قوة كافية للوقوف بوجه‬ ‫العن�صر العربي) وكان من راي اوبراين‬ ‫(ان حم��م��ي��ة ام��ري��ك��ي��ة يف فل�سطني قد‬ ‫تكون احلل االف�ضل اال ان لوايزمن ومنذ‬ ‫انفجار احلرب العاملية االوىل رايا �آخر‬ ‫وه��و احل��ل ال��ذي �أخ��ذ ب��ه) كما كتب‪( :‬ال‬ ‫ا�شك يف ان تقع فل�سطني �ضمن النفوذ‬ ‫االنكليزي و�ستكون بلجيكا �أ�سيوية اذا‬ ‫م��ا عمل اليهود على تطويرها �سيكون‬ ‫لربيطانيا حاجز فعال اما نحن ف�سيكون‬ ‫لنا وط��ن) ه��ذه الوثيقة وغ�يره��ا تعترب‬ ‫جذرا تاريخيا لكل ما جرى ليهود العراق‬ ‫فيما بعد على �ضوء امل�سار ال�صهيوين فقد‬ ‫لعبت بريطانيا يف العهد امللكي (‪1921‬‬ ‫– ‪ )1958‬دور ًا كبري ًا يف ال�ضغط على‬ ‫احلكم القائم من �أج��ل ت�سهيل (تهجري)‬ ‫ال��ي��ه��ود وحت��ق��ق ل��ل�����س��ف��ارة الربيطانية‬ ‫م��ا رغ��ب��ت ب��ه ال�صهيونية ع��ن��دم��ا �أق���دم‬ ‫احلكم امللكي على ا�صدار قانون ا�سقاط‬ ‫اجلن�سية العراقية عن اليهود العراقيني‬ ‫عام ‪ ،1950‬يف �آب عام ‪ 1982‬افتتح يف‬ ‫متحف احل��رب االم�براط��وري يف لندن‬ ‫جناح خا�ص لل�شرق االو�سط يف احلرب‬ ‫العاملية االوىل \‪ \18‬وهو كتابة التاريخ‬ ‫باللوحات والتماثيل واال�سلحة الفعلية‬ ‫ال��ت��ي ا�ستعملت يف ه���ذه احل���رب (بني‬ ‫امل��ع��رو���ض��ات �شريط �سينمائي ي�صور‬ ‫جنديا بريطانيا يحاول تناول قطعة من‬ ‫الكعك ولكن الذباب يهجم على القطعة‬ ‫الن����ه ه���و ك��ذل��ك ج��ائ��ع اال ان اجلندي‬ ‫الربيطاين يك�شف اخري ًا و�سيلة يتمكن‬ ‫فيها من �أكل الكعكة كلها ويبقى الذباب‬ ‫ج��ائ��ع�� ًا ال يح�صل ع��ل��ى ���ش��يء والق�صة‬ ‫احلقيقية وقد وقعت يف مدينة الب�صرة‬ ‫ولكن رموزها ال تخفى على احد) \‪\19‬‬ ‫ويف ب��داي��ة اجل��ن��اح (خ��ري��ط��ة �ضخمة‬ ‫ل��ل�����ش��رق االو����س���ط ب��ل خ��رائ��ط متعددة‬ ‫االه��داف والغايات البع�ض منها يظهر‬ ‫حت���رك ج��ي��و���ش االت�����راك والفرن�سيني‬ ‫واالنكليز تتخللها �أف�لام تعر�ض �صور ًا‬ ‫من املا�ضي لعل �أهمها ما حدث يف العراق‬ ‫ويف الب�صرة على وج��ه التحديد وهي‬ ‫�أفالم حقيقية �أخذت على الطبيعة عندما‬ ‫كانت ال��ق��وات الربيطانية تتحرك فوق‬ ‫�أر�ض الرافدين �أما عرب دجلة �أو متهيئة‬ ‫الطالق مدافعها على مواقع االت��راك �أما‬ ‫الغائب الوحيد عن هذا امل�سرح التاريخي‬ ‫فهم العرب والغياب مق�صود كما يبدو‬ ‫ف��ط��وال الف�صول ال يظهر جندي عربي‬ ‫واح��د) ويف عام ‪ 1749‬كتب (دومينكو‬ ‫الن��زا \‪ /20‬ال��ذي دخ��ل �سلك الكهنوت‬ ‫ودر���س يف روما و�أر�سل اىل االر�سالية‬ ‫الدومينيكانية يف املو�صل خمطوطة عن‬ ‫املو�صل �ضاع املخطوط االول وا�ستعيد‬ ‫امل��خ��ط��وط االخ���ر م��ن دك���ان ق�صاب كان‬ ‫ي��روم ا�ستخدامه يف لف اللحوم ون�شر‬ ‫عام ‪ 1951‬وق��دم و�صف ًا عن ت�سعينيات‬ ‫القرن الثامن ع�شر وتقديرات لل�سكان‬ ‫يف املو�صل وذكر عدد اليهود يف املدينة‬ ‫(‪ )1000‬ن�سمة و�أن (يهود البلدة فقراء)‬

‫كتاب يهوديون يف مقربة حزقيل ‪١٩١٤‬‬

‫\‪ \21‬وذك��ر ان ع��دده��م ال يتجاوز عام‬ ‫‪ 1771‬وهو تاريخ مغادرته للمو�صل اثر‬ ‫نكبتها بالطاعون االربعمائة ويف عام‬ ‫‪ 1908‬بلغ عدد �سكان بغداد (‪ )150‬الف‬ ‫ن�سمة بينهم (‪ )53‬ال��ف ي��ه��ودي \‪\22‬‬ ‫ويف غ��ي��اب االح�����ص��اء الر�سمي ي�صعب‬ ‫الركون اىل دق��ة االرق��ام وه��ي تقديرات‬ ‫املخت�صني يف والية جاء �أي�ض ًا (لليهود‬ ‫يف حارتهم مدر�سة كبرية ه��ي مدر�سة‬ ‫االل��ي��ان�����س اال���س��رائ��ي��ل��ي��ة وت��در���س فيها‬ ‫العربية والفرن�سية واالنكليزية وتدير‬ ‫هذه املدر�سة جلنة خا�صة من املدر�سني‬ ‫الفرن�سيني ومنذ ب�ضع �سنوات �أن�شئت‬ ‫م��در���س��ة ج��دي��دة للبنات ت��ول��ت �أدارتها‬ ‫���س��ي��دة ف��رن�����س��ي��ة ول��ل��ط��ائ��ف��ة اليهودية‬ ‫�أي�ض ًا عدد كبري من املدار�س االبتدائية‬ ‫ال�صغرية يديرها رج���ال ال��دي��ن لتعليم‬ ‫التلمود واللغة العربية ويف بع�ض تلك‬ ‫امل��دار���س يتعلم التالميذ �أي�ض ًا القراءة‬ ‫وال��ك��ت��اب��ة باللغة ال��ع��رب��ي��ة) \‪ \23‬لقد‬ ‫ت��ع��ر���ض ال��ي��ه��ود اىل ن��ك��ب��ات ك��ث�يرة يف‬ ‫ال��ع��راق حالهم يف ذل��ك ح��ال العراقيني‬ ‫كالفي�ضانات والطواعني ففي عام ‪1867‬‬ ‫مثال وقع وب��اء حم��دود يف بغداد �أودى‬ ‫ب��ح��ي��اة ال��ع��دي��د م��ن ال��ب��غ��دادي�ين بينهم‬ ‫يهود ويف عامي ‪ 1877 – 1876‬مات‬ ‫(‪ )1130‬ي��ه��ودي��ا م��ن ب�ين ي��ه��ود بغداد‬ ‫البالغ عددهم (‪ )18‬الفا ب�سبب الوباء‬ ‫(بن�سبة ‪ )%3/ 6‬وظ��ل ع��دد اليهود يف‬ ‫فل�سطني حم��دود ًا حتى ال�سبعينيات من‬ ‫القرن الثامن ع�شر وق��در عددهم بالفني‬ ‫عام ‪ 1806‬و�أربعة االف عام ‪ 1816‬عا�ش‬ ‫(‪ )3‬االف منهم يف القد�س و(‪)1500‬‬ ‫يف �صفد \‪ \24‬ويف ع��ام ‪ 1895‬ارتفع‬ ‫ع��دده��م اىل (‪ )50‬الفا ويف ع��ام ‪1907‬‬ ‫بلغوا (‪ )80‬الفا ثم جتاوز عددهم (‪)90‬‬ ‫الفا بحلول عام ‪ 1914‬بينهم (‪ )45‬الفا‬

‫يف القد�س منهم (‪ )12‬الفا من الفالحني‬ ‫وو�صف القن�صل الربيطاين عام ‪1891‬‬ ‫�سبع م�ستعمرات يهودية وقال ان اليهود‬ ‫لي�سوا م�ستوطنني زراعيني �أكفاء ولوال‬ ‫امل��ع��ون��ات اخل��ارج��ي��ة ال��ت��ي يتلقونها‬ ‫حل���رم���وا رغ����د ال��ع��ي�����ش) \‪ ،\25‬ويف‬ ‫ع��ام ‪ 1840 – 1839‬ت�أ�س�ست �شركتان‬ ‫بريطانيتان يف بغداد برغم وجود �شركة‬ ‫�سوي�سرية و�شركتني يونانيتني اال انه‬ ‫مل يوجد جت��ار �أج��ان��ب غ�ير بريطانيني‬ ‫\‪ \26‬وك���ان ال��ت��ج��ار ال��ي��ه��ود ي�ضعون‬ ‫�أي��دي��ه��م ع��ل��ى ك��ل ال��ت��ج��ارة م��ع انكلرتا‬ ‫تقريب ًا \‪ \27‬ويف عام ‪ 1909‬كان هناك‬ ‫(‪ )54‬م�ستورد ًا يف بغداد لهم فروع يف‬ ‫انكلرتا وكان جميعهم من اليهود وكانت‬ ‫من بني رجال االعمال اليهود يف العراق‬ ‫�أ�سماء ذات �شهرة دولية مثل (�سا�سون)‬ ‫و(زخل��ة) و(حزقيال) و(ق��دوري) \‪\28‬‬ ‫ووردت قائمة �صادرة عام ‪ 1908‬تت�ضمن‬ ‫�أ�سماء التجار العراقيني البارزين بينهم‬ ‫(‪� ) 7‬أ�سماء �أجنبية و (‪ ) 5‬يهودية وا�سم‬ ‫مل�سلم واح���د \ ‪ \ 29‬وب���رز ال��ي��ه��ود يف‬ ‫ال��ع��راق يف االع��م��ال املالية وامل�صرفية‬ ‫وامل���ه���ن احل�����رة‪ ،‬ويف ف��ت�رة االح���ت�ل�ال‬ ‫ال�بري��ط��اين اح��ت��اج الربيطانيون اىل (‬ ‫طبقة ) جت��ي��د ال��ع��م��ل االداري ومتتلك‬ ‫اخل�برة االداري���ة رغ��م �أنهم ( حتفظوا )‬ ‫على عودة ال�ضباط العراقيني من تركيا‬ ‫و�سوريا \ ‪ \ 30‬وهم ( �صفوة املثقفني‬ ‫ال��ع��راق��ي�ين ) وا���س��ت��ع��ان��ت ال�سلطات‬ ‫الربيطانية باليهود العراقيني الدارة‬ ‫االمور يف العراق يف فل�سطني �آنذاك كان‬ ‫اليهود يقطنون يف القد�س ويافا وحيفا‬ ‫و�صقل وطربيا وكان جمموعهم ( ‪) 54‬‬ ‫الفا ومل تكن العربية لغتهم الر�سمية وال‬ ‫ميتلكون �أك�ثر من ( ‪ ) 50‬الف دومن من‬ ‫االرا���ض��ي \ ‪ 31‬كما ن��ود ان ن�شري اىل‬

‫ان و�ضع اليهود يف العراق �أب��ان العهد‬ ‫العثماين ك��ان حمرتما كبقية االقليات‬ ‫الدينية يف عموم املمتلكات العثمانية يف‬ ‫فل�سطني وبالد ال�شام وغريها ويف قانون‬ ‫االنتخاب امل�ؤقت ال�صادر يف ‪ 28‬ت�شرين‬ ‫االول ع��ام ‪ 1876‬ال��ذي ج��رت مبوجبه‬ ‫انتخابات �أول جمل�س (مبعوثان) متثيل‬ ‫االق��ل��ي��ات غ�ير اال���س�لام��ي��ة \ ‪ \ 32‬ويف‬ ‫ه��ذه االنتخابات خ�ص�ص اىل االقليات‬ ‫يف العراق مقعد واحد فقط ليهود والية‬ ‫بغداد فاز به مناحيم دانيال �صالح ويف‬ ‫انتخابات متوز ‪ 1908‬جرت انتخابات‬ ‫ج��دي��دة ع�ين فيها اح��د اليهود ع��ن يهود‬ ‫بغداد وكان مر�شحا من جمعية االحتاد‬ ‫وال�ت�رق���ي \ ‪ \ 33‬ب��ع��د ان��ه��ي��ار الدولة‬ ‫العثمانية و ( انت�صار ) احللفاء وتقدم‬ ‫االحتالل بريطانيا العراق وبلدان عربية‬ ‫اخ��رى �أبرمت ( معاهدات ) بعد احلرب‬ ‫العاملية االوىل ( ت�ضمنت ن�صو�ص ًا ت�ضمن‬ ‫متتع هذه االقليات – دينية وقومية –‬ ‫ب��احل��ق��وق ال�سيا�سية وح��ري��ة ممار�سة‬ ‫ال�شعائر الدينية والتعليم وا�ستعمال‬ ‫اللغات اخلا�صة بها �أم��ام املحاكم ويف‬ ‫التعامل مع ال�سلطة ومن هذه املعاهدات‬ ‫معاهدة �سيفر ‪ 1920‬ومعاهدة لوزان‬ ‫‪ 1923‬اللتان ابرمتا كنتيجة لت�صفية‬ ‫االمرباطورية العثمانية ولل�سيطرة على‬ ‫البالد العربية من قبل بريطانيا وفرن�سا‬ ‫�أخ�ضعت لنظام االنتداب وادخل مبد�أ (‬ ‫حماية االقليات ) يف �صكوك االنتداب‬ ‫لتربير وج��وده��م��ا ال��دائ��م وللعمل على‬ ‫التفتيت القومي البناء الوطن الواحد‬ ‫وع��ن��دم��ا و���ض��ع ال��ع��راق حت��ت االنتداب‬ ‫الربيطاين تعهد الربيطانيون لع�صبة‬ ‫االمم ان ي�ؤمنوا ( جلميع �سكان العراق‬ ‫) احلرية الكاملة قد ادرج هذا التعهد يف‬ ‫�أحكام املعاهدة العراقية – الربيطانية‬

‫ن�صب تذكاري يف �إ�سرائيل‬ ‫�إىل ‪ 9‬يهود �أعدموا يف عام‬ ‫‪ 1969‬يف بغداد‬

‫ع��ام ‪ 1922‬اذ واف��ق في�صل االول على‬ ‫( تنظيم ) ال��ق��ان��ون اال�سا�سي ليعر�ض‬ ‫ف��ي��م��ا ب��ع��د ع��ل��ى امل��ج��ل�����س الت�أ�سي�سي‬ ‫العراقي ليكفل تنفيذ هذا القانون الذي‬ ‫( ي��ج��ب �أن ال ي��ح��ت��وى ع��ل��ى م��ا يخالف‬ ‫ن�صو�ص ه��ذه املعاهدة ) \ ‪ ،\ 35‬ن�ص‬ ‫( نظام االنتخابات ) النتخاب املجل�س‬ ‫الت�أ�سي�سي ال�صادر يف ‪� 4‬أذار عام ‪1922‬‬ ‫على االقليات الدينية وق�ضى بتاليف هذا‬ ‫املجل�س من ( ‪ ) 100‬نائب بينهم ( ‪) 5‬‬ ‫نواب من اليهود ويف االنتخابات التي‬ ‫جرت يف �شباط عام ‪ 1924‬فاز عدد منهم‬ ‫و�شهد املجل�س الت�أ�سي�سي مناق�شات‬ ‫م�سهبة حول ما جاء يف املعاهدة اجلائرة‬ ‫التي عقدت عام ‪ 1922‬عندما وردت فيها‬ ‫عبارة ( االقليات غري اال�سالمية ) \ ‪\ 36‬‬ ‫�أقرتح يا�سني الها�شمي ا�ستبدال عبارة (‬ ‫االقليات ) بكلمة ( الطوائف ) وا�ستغرب‬ ‫عبد ال���رزاق منري م��ن ا�ستعمال كلمة (‬ ‫االقليات ) وق��ال انها مبد�أ للتفريق بني‬ ‫العراقيني الن العراق عا�ش ( مع االقليات‬ ‫منذ �سنني عديدة فكانوا مت�ساوين يف‬ ‫احلقوق والواجبات حتى انه يف زمان‬ ‫تركيا مل يح�صل تفريق ل��ذا اق�ترح رفع‬ ‫كلمة �أقليات من كل قوانيننا ) \ ‪\ 37‬‬ ‫‪ ،‬وق��ال ال��دك��ت��ور داود اجللبي ان كلمة‬ ‫االق��ل��ي��ات ه��ي ول��ي��دة ع�صر اال�ستعمار‬ ‫مت�����س��ك ب��ه��ا امل�����س��ت��ع��م��رون ال�ستعباد‬ ‫�أق���ل���ي���ات ال�����ش��ع��وب و�أك�ث�ري���ات���ه���ا و�أن‬ ‫امل�صريني ادرك���وا ذل��ك ل��وج��ود االقباط‬ ‫معهم واعتربوا هذا مبثابة ال�سم الناقع‬ ‫فرف�ضوا املطالبة بها والكل �أخ��وان يف‬ ‫الوطنية ‪ //‬بعد مناق�شات مت�شعبة داخل‬ ‫املجل�س ب�ين م���ؤي��د وم��ع��ار���ض ت��ق��رر ان‬ ‫يكون لكل من امل�سيحيني واليهود (‪) 4‬‬ ‫نواب كما يلي \ ‪: \ 38‬‬ ‫عن املو�صل \ م�سيحيان ويهودي واحد‪،‬‬ ‫ع��ن ب��غ��داد \ يهوديان وم�سيحي واحد‬ ‫عن الب�صرة ‪ /‬م�سيحي واح��د ويهودي‬ ‫واحد ‪ ،‬ويف عام ‪� 1946‬أ�صبح عدد نواب‬ ‫( االقليات ) \ ‪ ، \ 39‬بغداد ‪ ،‬م�سيحيان‬ ‫و( ‪ ) 3‬يهود ‪ ،‬الب�صرة ‪ /‬م�سيحي واحد‬ ‫ويهوديان ‪ /‬املو�صل \ (‪ )3‬م�سيحيني‬ ‫ويهودي واحد ‪ ،‬وعني في�صل االول (‪)20‬‬ ‫ع�ضوا يف جمل�س االع��ي��ان ع��ام ‪1925‬‬ ‫واخ��ت��ار ع�ضوا واح���د ًا م��ن امل�سيحيني‬ ‫و�آخ��ر م��ن اليهود \ ‪� ، \ 40‬أن�شئ �أول‬ ‫حمفل ما�سوين يف فل�سطني يف عام ‪1873‬‬ ‫وهو حمفل ( �سليمان امللوكي اال�سا�سي )‬ ‫رقم ( ‪ ) 293‬وقد جاء تا�سي�سة مت�أخر ًا‬ ‫بالن�سبة اىل املحافل يف �سوريا ولبنان \‬ ‫‪ \ 41‬واتخذت املا�سونية ( هيكل �سليمان‬ ‫) رم��ز ًا مقد�س ًا لها ‪ ،‬وكتب ال�سيد جندة‬ ‫فتحي �صفوة حلقة خا�صة عن ( الوجود‬ ‫املا�سوين يف فل�سطني واالردن والعراق‬ ‫) يف كانون االول عام ‪ 1981‬ك�شف فيها‬ ‫الدور ال�صهيوين يف هذه البلدان وتاثري‬ ‫ذلك على م�سار الق�ضية الفل�سطينية \ ‪42‬‬ ‫\ وي�شري ال�سيد مالك من�صور يف كتابه (‬ ‫حقائق عن املا�سونية ) \ ‪ \ 43‬اىل ان‬

‫املا�سونية يف ال��ع��راق مار�ست ن�شاطها‬ ‫يف مرحلتها االوىل �سري ًا ( لعدم وجود‬ ‫دل��ي��ل ر���س��م��ي ي�شري اىل وج���ود حمافل‬ ‫علنية وك��ان ه��ذا الن�شاط حم�صور ًا يف‬ ‫مدينة الب�صرة باعتبارها ميناء ي�ؤمه‬ ‫االجانب من جميع االجنا�س )‪ ،‬ورد يف‬ ‫املجلة املا�سونية‪ . //‬امل�صرية الر�سمية‬ ‫ع��ام ‪ 1922‬ان ( يو�سف احل��اج ) هاجر‬ ‫اىل العراق و�أن�ش�أ فيها املا�سونية ‪� ،‬أن�ش�أ‬ ‫االنكليز يف بغداد عام ‪� 1919‬أول حمفل‬ ‫ما�سوين ويف عام ‪� 1925‬أن�شاوا حمف ًال‬ ‫�آخر يف الب�صرة برعاية ( امل�سرت مور )‪.‬‬ ‫‪ //‬ن�شرت جريدة ( العرب ) البغدادية‬ ‫ع��ام ‪ 1946‬ان ع��دد املحافل املا�سونية‬ ‫يف العراق يبلغ ( ‪ ) 18‬حمف ًال ‪ . //‬خالل‬ ‫فرتة اال�ستقالل الذي �شهده العراق برز‬ ‫الن�شاط ال�صهيوين كممار�سات فردية‬ ‫�أح��ي��ان�� ًا وت��ن��ظ��ي��م��ات ���س��ري��ة يف �أحيان‬ ‫اخرى \‪ \ 1‬كدخول املبعوثني ال�صهاينة‬ ‫م��ن فل�سطني اىل ال��ع��راق لبث االه��داف‬ ‫واالن�شطة ال�صهيونية والرتويج للحركة‬ ‫ب�ين اب��ن��اء الطائفة ال��ي��ه��ودي��ة العراقية‬ ‫وممار�سة الن�شاط الثقايف والرتبوي‬ ‫يف امل��دار���س اليهودية وت��وزي��ع الكتب‬ ‫والن�شرات واملن�شورات وجمع التربعات‬ ‫املالية للكرين كاييمت وك�يرن هي�سود‬ ‫و�أج���راء عمليات بيع و�شراء االرا�ضي‬ ‫يف فل�سطني وال��ت��ح��وي�لات املالية‪....‬‬ ‫وتنظيم الهجرة ال�سرية ( ال�شرعية وغري‬ ‫ال�شرعية ) من العراق اىل فل�سطني \‪\ 6‬‬ ‫كما �شهدت الثالثينيات ن�شاط ًا ملحوظ ًا‬ ‫ل��ل��وك��ال��ة ال��ي��ه��ودي��ة يف ال��ع��راق ( بغية‬ ‫ايجاد �صلة �سيا�سية من بع�ض �سا�سة‬ ‫العراق ) ووجدت خالل الفرتة ما بني عام‬ ‫‪ 1930‬اىل عام ‪ 1940‬بع�ض التنظيمات‬ ‫ال�صهيونية ال�سرية مثل جمعية (احي‬ ‫عيفر ) و ( منظمة ال�شبيبة العربية ) و(‬ ‫جمعية ال�شبان اال�سرائيليني ) و (تنظيم‬ ‫�شلومو�شكورى ) وقد وردت معلومات‬ ‫متناثرة يف بع�ض امل�ؤلفات ال�صهيونية‬ ‫ح��ول احل��رك��ة ال�سرية يف ال��ع��راق مثل‬ ‫(حتى عمود ال�شنق ) ليهودا �أطل�س و (‬ ‫خلف ال�صحراء ) ملئري‪:‬‬ ‫جمعية ( احي عيفر )‪ :‬ا�س�سها الياهوهيلل‬ ‫ومئري مي�شل يف عام ‪ 1929‬لبث تعليم‬ ‫اللغة العربية احلديثة وتاهيل ال�شبيبة‬ ‫اليهودية للتهجري اىل فل�سطني وا�شرف‬ ‫ع��ل��ى ه���ذه اجل��م��ع��ي��ة امل��ع��ل��م��ون اليهود‬ ‫القادمني م��ن فل�سطني اىل ال��ع��راق مثل‬ ‫مو�شي �سوفر ومئري �شيلونونيدرمان‬ ‫وا�سحق الغاليلي وابراهيم روزن‪.‬‬ ‫منظمة ال�شبيبة العربية‪ :‬تا�س�ست يف‬ ‫بغداد يف ع��ام ‪ 1929‬وترا�سها يو�سف‬ ‫داود وكرجي �أ�سحق عبودى ونعيم عزرا‬ ‫ومئري حداد‪.‬‬ ‫جمعية ال�شبان اال�سرائيليني‪ :‬تا�س�ست‬ ‫ع��ام ‪ 1931‬م��ن �شوكر الف��ي��ا وابراهيم‬ ‫بينو ويعقوب دلج و�سا�سون ر�شتي‪.‬‬ ‫تنظيم �شلومو �شكوري‪ :‬يف عام ‪1939‬‬ ‫ا�س�س �سلومو �شكورى هذا التنظيم من‬ ‫املعلمني والطالب اليهود ومتيز بتدريب‬ ‫االع�ضاء على ال�سالح‪.‬‬ ‫ويذكر ال�سيد ه�شام ف��وزي عبد العزيز‬ ‫يف بحثه املن�شور عام ‪� 1989‬أن جمموعة‬ ‫من ال�صهاينة دخلوا العراق بني العامني‬ ‫‪ 1930‬و ‪ 1935‬منهم ‪:‬‬ ‫بياديل هربت �شولد‪ :‬وهي يهودية املانية‬ ‫ج��اءت اىل العراق يف ع��ام ‪ 1933‬حتت‬ ‫(غطاء ) خياطة‪.‬‬ ‫اهرون ليفي‪ :‬يهودي بلغاري دخل بغداد‬ ‫يف ‪ 28‬اب ع��ام ‪ 1933‬وات�صل باثرياء‬ ‫اليهود‪.‬‬ ‫ليفني‪ :‬حاخام يهودي زار العراق يف عام‬ ‫‪ 1933‬وقام بجمع التربعات للم�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صهيونية‪.‬‬ ‫�سيزلنغ‪ :‬جاء اىل بغداد عام ‪ 1934‬وجمع‬ ‫التربعات املالية ثم غادر اىل ايران‪.‬‬ ‫ف��ي��دورف��ي�����ش��ر ت���اح���ون‪ :‬ي���ه���ودي امل���اين‬ ‫ا�سهم بتهريب بع�ض العوائل اليهودية‬ ‫العراقية م��ن خ�لال امتالكه ف��رع �شركة‬ ‫بالتوري�س لل�سفر والنقل‪.‬‬ ‫ن��ف��ت��ال م��ه��دم��ان‪ :‬ي��ه��ودي ب��ول��وين زار‬ ‫ال��ع��راق يف اي��ل��ول ع��ام ‪ 1935‬وات�صل‬ ‫باملنظمات ال�صهيونية ال�سرية كال�شبيبة‬ ‫العربية ثم ع��اد اىل االرا���ض��ي العراقية‬ ‫مب�ساعدة رئي�س الطائفة اليهودية يف‬ ‫الب�صرة افرامي حزقئيل‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫ترامب لزعيم كوريا ال�شمالية‪:‬‬ ‫�سنوفر لك احلماية بعد تفكيك �أ�سلحتك النووية!‬

‫الدول التي تنقل �سفاراتها �إىل القد�س مهددة بخ�سارة عالقاتها مع العرب‬

‫عقدت اجلامعة العربية اجتماعا طارئا على م�ستوى وزراء اخلارجية‬ ‫ِ‬ ‫لبحث �سبل الت�صدي للقرارات الأمريكية املنحازة لإ�سرائيل‪ ،‬و�آخرها نقل‬ ‫ال�سفارة الأمريكية �إىل القد�س االثنني املا�ضي وال��ذي تخللته مواجهات‬ ‫دامية يف قطاع غزة �أ�سفرت عن مقتل الع�شرات من الفل�سطينيني‪ ،‬على �أيدي‬ ‫القوات الإ�سرائيلية‪ ،‬وهو ما و�صفته دول ومنظمات بـ”املذبحة"‪ .‬ومت خالل‬ ‫القمة التي دعت �إليها اململكة العربية ال�سعودية اتخاذ جملة من القرارات‪،‬‬ ‫�أبرزها مراجعة العالقات العربية مع �أي دولة تنقل �سفارتها �إىل القد�س‪.‬‬

‫و�أكد وزير اخلارجية ال�سعودي واملندوب الدائم لدى اجلامعة العربية عادل‬ ‫اجلبري �أن نقل ال�سفارة الأمريكية �إىل القد�س خمالف للقوانني الدولية‪.‬‬ ‫م�شددا على رف�ض بالده لهذه اخلطوة التي تعتربها انحيازا �ضد امل�صالح‬ ‫الفل�سطينية‪ .‬ويعد نقل ال�سفارة الأمريكية �إىل القد�س حماولة لفر�ض‬ ‫الأم��ر الواقع ب�أن املدينة املقد�سة بجز�أيها الغربي وال�شرقي الذي يطالب‬ ‫به الفل�سطينيون عا�صمة لإ�سرائيل‪ .‬وت�سعى حكومة بنيامني نتنياهو‬ ‫ال�ستثمار اخلطوة الأمريكية ب�إغراء دول لل�سري على خطى الواليات املتحدة‬ ‫ونقل �سفاراتها �إىل القد�س‪ ،‬وقد جنحت يف �إقناع بع�ض البلدان التي تقيم‬ ‫�أ�صال عالقات قوية معها على غرار غواتيماال التي نقلت �سفارتها الأربعاء‬ ‫�إىل القد�س‪ .‬ويرى مراقبون �أن قرار مراجعة العالقات العربية مع الدول‬ ‫التي تقدم على نقل �سفاراتها‪ ،‬قد ي�شكل رادع��ا للبلدان امل�ترددة يف القيام‬ ‫بهذه اخلطوة‪ .‬و�أكد الأمني العام للجامعة العربية �أحمد �أبوالغيط �إدانة‬ ‫اجلامعة وا�ستنكارها “ملا قامت به جمهورية غواتيماال من نقل �سفارتها �إىل‬ ‫القد�س ون�ؤكد �أن العالقات العربية معها‪ ،‬ومع غريها من الدول التي قد ُتقدم‬ ‫على خطوة مماثلة‪ ،‬ينبغي �أن تخ�ضع للتدقيق واملراجعة"‪ .‬وفيما يتعلق‬ ‫باخلطوة الأمريكية قال �أبوالغيط “نحن �أم��ام حالة من العدوان ال�سافر‬ ‫على القانون وال�شرعية الدول َّي نْي ج�سدها نقل ال�سفارة الأمريكية لدى دولة‬ ‫االحتالل �إىل مدينة القد�س‪ ،‬بالتوازي مع حالة من غطر�سة القوة والإمعان‬ ‫يف العنف من جانب القوات الإ�سرائيلية يف مواجهة املدنيني الفل�سطينيني‬ ‫العزل الأبطال الذين انطلقت م�سرياتهم ال�سلمية من قطاع غزة"‪ .‬وتابع‬ ‫“�إننا ُنعاود الت�أكيد على �أن القرار الأمريكي باطل ومنعدم وال �أثر قانوني ًا‬ ‫له‪ ،‬وهو مرفو�ض دولي ًا وعربي ًا‪ ..‬ر�سمي ًا و�شعبي ًا‪ ..‬الآن ويف امل�ستقبل"‪.‬‬

‫�أك َد الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب‪� ،‬أن زعيم كوريا ال�شمالية كيم جونغ �أون �سيح�صل على "حماية قوية للغاية" �إذا‬ ‫وافق على تفكيك �أ�سلحة بالده النووية‪ .‬وقال ترامب يف ت�صريحات لل�صحفيني من املكتب البي�ضاوي ‪� ،‬أن على كيم �أن‬ ‫يظهر �أنه يريد التو�صل �إىل اتفاق‪ ،‬لكنه �أ�شار �أي�ضا �إىل �أنه "رمبا ال يرغب يف ذلك"‪ .‬و�أ�ضاف ترامب‪� ،‬إن وا�شنطن مل‬ ‫ي�صلها من بيونغ يانغ �أي تهديد ب�إلغاء القمة املرتقبة ال�شهر املقبل بني الزعيمني‪ ،‬م�ؤكدا �أن الرتتيبات جتري لعقدها‪.‬‬ ‫وج��اءت ت�صريحات ترامب بخ�صو�ص كوريا ال�شمالية بعد تهديد الأخ�يرة الأرب�ع��اء ب�إلغاء القمة يف حال �ضغطت‬ ‫الواليات املتحدة عليها للتخلي عن تر�سانتها النووية ب�شكل �أح��ادي اجلانب‪ .‬و�أ�شار ترامب �إىل �أنه لن يتطرق �إىل‬ ‫م�س�ألة حجم الوجود الع�سكري الأمريكي يف كوريا اجلنوبية خالل القمة املقررة يف ‪ 12‬حزيران املقبل يف �سنغافورة‪.‬‬

‫بوتني م�ستقب ًال الأ�سد‪:‬‬ ‫ال بد من �سحب القوات الأجنبية من �سوريا‬

‫قا َل الرئي�س الرو�سي فالدميري بوتني خالل لقائه نظريه‬ ‫ال �� �س��وري ال��رئ�ي����س ب���ش��ار اال� �س��د يف ��س��وت���ش��ي‪ ،‬جنوب‬ ‫رو�سيا ‪ ،‬ان��ه ال ب��د م��ن �سحب "جميع ال�ق��وات االجنبية"‬ ‫من �سوريا مع تفعيل العملية ال�سيا�سية‪ .‬واو�ضح بوتني‬ ‫ح�سب م��ا نقلت ع�ن��ه وك��ال��ة االن �ب��اء ال���س��وري��ة الر�سمية‬ ‫"ن�ؤكد �أنه مع حتقيق االنت�صارات الكربى والنجاحات‬ ‫امللحوظة م��ن قبل اجلي�ش العربي ال�سوري يف احلرب‬ ‫على الإره� ��اب وم��ع تفعيل العملية ال�سيا�سية ال ب��د من‬

‫�ضبط ‪ 72‬حقيبة مليئة باالموال واملجوهرات يف منزل رئي�س وزراء ماليزيا ال�سابق‬ ‫�ضبطتْ ال�شرطة املاليزية ‪� 284‬صندوقا فيه‬ ‫‪ 72‬حقيبة يدوية فاخرة حم�شوة باالموال‬ ‫واملجوهرات خالل عملية مداهمة يف اطار‬ ‫التحقيق ح��ول ق�ضية اخ�ت�لا���س ام��وال‬ ‫ط��ال��ت رئ�ي����س ال � ��وزراء ال���س��اب��ق جنيب‬ ‫رزاق‪ ،‬بح�سب م��ا �أوردت و�سائل اعالم‬ ‫حملية ام�س اجلمعة‪ .‬و�صرح عمر �سينغ‬ ‫م�س�ؤول دائرة اجلرائم املالية يف ال�شرطة‬ ‫�أم��ام و�سائل اعالم"لقد فت�ش طاقمنا هذه‬ ‫احلقائب وع�ثر على ع�م�لات ع��دة حملية‬ ‫وام�يرك�ي��ة و��س��اع��ات وجم��وه��رات داخل‬ ‫‪ 72‬حقيبة يد"‪ .‬وت��اب��ع �سينغ ان بع�ض‬ ‫ه��ذه احلقائب لأ�سماء �شهرية على غرار‬ ‫"�إيرم�س" و"لوي فويتون"‪ .‬م�شريا اىل‬ ‫ان��ه مل يكن م��ن املمكن على ال�ف��ور تقدير‬

‫قيمة كل االغرا�ض التي مت �ضبطها نظرا‬ ‫حلجمها‪ .‬ومت العثور على امل�ضبوطات يف‬ ‫�شقق فاخرة داخل مبنى بو�سط العا�صمة‬ ‫كواالملبور‪ .‬وكانت ال�شرطة قامت بعملية‬ ‫م��داه�م��ة على ن�ط��اق وا� �س��ع مل�ن��زل جنيب‬ ‫و�أماكن �أخرى‪ .‬و�أعلنت احلكومة اجلديدة‬ ‫بقيادة رئي�س ال��وزراء مهاتري حممد (‪92‬‬ ‫عاما) املنبثقة عن االنتخابات الت�شريعية‬ ‫يف ‪� 10‬أيار‪ ،‬عزمها على ا�سرتجاع الأموال‬ ‫التي مت اختال�سها من ال�صندوق ال�سيادي‬ ‫"‪1‬ام دي بي" (ماليزيا ديفلومبنت برهاد)‪،‬‬ ‫وهو �صندوق �أ�س�سه جنيب بعيد و�صوله‬ ‫�إىل ال�سلطة يف ‪ 2009‬ويعاين حاليا من‬ ‫دي��ن يبلغ ن�ح��و ع���ش��رة م �ل �ي��ارات ي��ورو‪.‬‬ ‫وي�شتبه ب� ��أن رئ�ي����س ال � ��وزراء ال�سابق‬

‫برنامج �إيران ال�صاروخي يثري قلق‬ ‫الدول املوقعة على االتفاق النووي‬ ‫�دت ال ��دول الأوروب��ي��ة امل��وق�ع��ة على‬ ‫�أك�� ِ‬ ‫االت �ف��اق ال �ن��ووي م��ع �إي ��ران يف ‪2015‬‬ ‫مت�سكها ب��االت �ف��اق‪ ،‬لكنها �أع �ل �ن��ت يف‬ ‫امل� �ق ��اب ��ل ق �ل �ق �ه��ا م ��ن ب ��رن ��ام ��ج ط �ه��ران‬ ‫ال �� �ص��اروخ��ي و��س�ي��ا��س��ات�ه��ا املزعزعة‬ ‫لال�ستقرار يف ال�شرق الأو� �س��ط‪ .‬وكان‬ ‫الرئي�س الفرن�سي امانويل ماكرون قد‬ ‫اقرتح خالل زيارته الأخ�يرة لوا�شنطن‬ ‫ت�ضمني االتفاق النووي االيراين املزيد‬ ‫م��ن ال�ق�ي��ود مب��ا ي�شمل ب��رن��ام��ج �إي ��ران‬ ‫لل�صواريخ البالي�ستية وكبح �أن�شطتها‬ ‫املزعزعة لال�ستقرار يف ال�شرق الأو�سط‪،‬‬

‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫وذل���ك ق�ب��ل اع�ل�ان ال��رئ�ي����س االمريكي‬ ‫دونالد ترامب ان�سحاب بالده من االتفاق‬ ‫«املعيب والكارثي» واعادة العمل بنظام‬ ‫العقوبات ال�سابق على �إي��ران‪ .‬و�أعلنت‬ ‫بريطانيا وف��رن���س��ا و�أمل��ان �ي��ا اخلمي�س‬ ‫التزامها باالتفاق النووي مع �إيران برغم‬ ‫ان�سحاب وا�شنطن منه‪ ،‬م�شددين على‬ ‫�ضرورة وفاء طهران بالتزاماتها مبوجب‬ ‫االت �ف��اق‪ .‬وج ��اء ذل��ك خ�لال ل�ق��اء ثالثي‬ ‫عقدته رئي�سة الوزراء الربيطانية ترييزا‬ ‫ماي مع امل�ست�شارة الأملانية �أنغيال مريكل‬ ‫والرئي�س الفرن�سي �إميانويل ماكرون‬

‫على هام�ش م�شاركتهم يف قمة االحتاد‬ ‫الأوروب � ��ي وغ ��رب البلقان بالعا�صمة‬ ‫البلغارية �صوفيا‪ .‬وح�سب بيان �صادر‬ ‫عن رئا�سة ال��وزراء الربيطانية‪ ،‬كررت‬ ‫ال��دول الثالث خ�لال االجتماع «الت�أكيد‬ ‫على االلتزام باالتفاق النووي مع �إيران»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيان «�أك��د الزعماء �ضرورة‬ ‫ا�ستمرار �إي��ران يف الوفاء بالتزاماتها‬ ‫مبوجب االت�ف��اق وج��ددوا قلقهم ب�ش�أن‬ ‫ب��رن��اجم �ه��ا ل �ل �� �ص��واري��خ البالي�ستية‬ ‫و�أن �� �ش �ط �ت �ه��ا الإق �ل �ي �م �ي��ة ال��ت��ي ت�سهم‬ ‫بو�ضوح يف زعزعة ا�ستقرار جريانها»‪.‬‬

‫املعار�ضة ال ترى يف �إقالة حكومة ال�شاهد‬ ‫ح ًال لأزمات تون�س‬ ‫تباينت املواقف والآراء يف امل�شهد ال�سيا�سي التون�سي ب�ش�أن احتمال �إقالة حكومة يو�سف ال�شاهد‪ ،‬عقب‬ ‫ِ‬ ‫تواتر �أنباء متطابقة من كوالي�س اجتماعات ق�صر الرئا�سة بقرطاج التي ي�شرف عليها الرئي�س التون�سي‬ ‫الباجي قائد ال�سب�سي مب�شاركة املنظمات الوطنية والأحزاب املوقعة على وثيقة قرطاج ب�أن م�س�ألة �إقالة‬ ‫احلكومة بات �أمرا حم�سوما‪ .‬وعلى عك�س التوقعات‪ ،‬بدت �أحزاب املعار�ضة ويف مقدّمتها اجلبهة ال�شعبية‬ ‫وحركة م�شروع تون�س والتيار الدميقراطي وحراك تون�س الإرادة غري موافقة على خطوة تقدمي احلكومة‬ ‫احلالية كب�ش فداء للتغطية على ما تعتربه “ف�شل املنظومة احلاكمة” ت�أهبا لال�ستحقاقات االنتخابية يف‬ ‫عام ‪ .2019‬ويعترب مراقبون �أن املواقف الراهنة لأحزاب املعار�ضة‪ ،‬التي نادت منذ الأيام الأوىل التي عقبت‬ ‫تعيني ال�شاهد على ر�أ�س احلكومة بوجوب رحيلها لف�شلها يف عدة ملفات خا�صة االقت�صادية واالجتماعية‪،‬‬ ‫مبنية بالأ�سا�س على تكتيكات �سيا�سية هدفها �إحراج حزبي احلكم نداء تون�س والنه�ضة ولي�س التعاطف �أو‬ ‫التم�سك بيو�سف ال�شاهد‪ .‬وقال حم ّمد عبو رئي�س حزب التيار الدميقراطي �إن حزبه ال يرى يف تغيري ال�شاهد‬ ‫وحكومته قبل عام ون�صف العام من االنتخابات الرئا�سية والت�شريعية ح ّال جذريا لكل الأزمات التي نخرت‬ ‫البالد منذ انتخابات عام ‪ .2014‬واعترب �أن �أزمة تون�س ال تنح�صر يف رئي�س احلكومة �أو فريقه فقط‪،‬‬ ‫بل مت�أتية �أي�ضا من ف�شل حزبي احلكم نداء تون�س والنه�ضة الإ�سالمية يف �إدارة دواليب الدولة بال�شكل‬ ‫امل �ط �ل��وب‪ .‬وي ��رى ع�ب��و �أن “االئتالف‬ ‫احل��اك��م ل��ن ي �ك��ون ق � ��ادرا يف املرحلة‬ ‫الراهنة على تقدمي �شخ�صية �سيا�سية‬ ‫حتظى ب��إج�م��اع الطبقة ال�سيا�سية”‪،‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف “م�شكلة االئ��ت�ل�اف احلاكم‬ ‫�أن��ه يتعامل م��ع م�س�ألة احل�ك��م مبنطق‬ ‫احل �� �س��اب��ات وخ��دم��ة امل���ص��ال��ح ولي�س‬ ‫بهدف حل �أزمات البالد املتتالية"‪ .‬وتابع‬ ‫�أن “ال�شاهد ورغم ف�شله يف حل �أزمات‬ ‫البالد قد يكون كب�ش فداء جديدا تقدمه‬ ‫�أح���زاب احل�ك��م للتون�سيني مثل �سلفه‬ ‫احلبيب ال�صيد خا�صة بعدما �أح��رج‬ ‫البع�ض منها مب��ا �أ��س�م��اه احل��رب على‬ ‫الف�ساد التي كانت انتقائية و�سيا�سية"‪.‬‬

‫م‪� /‬إعـــالن‬

‫املهند�س‬ ‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫ت‬

‫نوع امللك‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫ار�ض ك�شك‬ ‫ار�ض ك�شك‬ ‫ار�ض ك�شك‬ ‫ار�ض ك�شك‬

‫مدة‬ ‫رقم امللك م�ساحة امللك‬ ‫الإيجار‬ ‫‪12‬م‪� 2‬سنة واحدة‬ ‫‪162‬‬ ‫‪12‬م‪� 2‬سنة واحدة‬ ‫‪163‬‬ ‫‪12‬م‪� 2‬سنة واحدة‬ ‫‪164‬‬ ‫‪12‬م‪� 2‬سنة واحدة‬ ‫‪120‬‬

‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫ت‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪30‬‬

‫‪1‬‬

‫ملعب خما�سي‬

‫‪1011/2‬م‪ 32‬الدبوين ‪4/‬‬

‫‪924‬م‪2‬‬

‫‪� 13‬سنة‬

‫�ضمن املنطقة اخل�ضراء والرتفيهية‬ ‫املحيطة باحلي ال�صناعي‬

‫بالنظر لعدم ح�صول راغب‪...‬‬ ‫ُ‬ ‫تعلن جلنة البيع والإي�ج��ار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأم�لاك املدرجة‬ ‫�أو�صافها يف �أدناه والعائدة �إىل مديرية بلدية الأحرار وفق املادة (‪ )12‬الفقرة (ثالثا �أ)‬ ‫من قانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪ .٢٠١٣‬فعلى الراغبني باال�شرتاك‬ ‫يف املزايدة العلنية مراجعة مديرية بلدية الأحرار خالل فرتة (‪ )15‬خم�سة ع�شر يوم ًا‬ ‫تبد�أ من اليوم التايل من �صدور هذا الإعالن م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية‬ ‫البالغة (‪٪٣٠‬‏) من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقدا ولكامل م��دة الإيجار‬ ‫و�ستجري املزايدة يف اليوم الأخري من مدة الإعالن يف املقر �أعاله يف متام ال�ساعة‬ ‫(العا�شرة �صباح ًا) ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أج��ور الن�شر والإع�لان وكافة‬ ‫امل�صاريف الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية الأحوال املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم‬ ‫االلتزام بكافة التعليمات وال�ضوابط ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬

‫بالنظر لعدم ح�صول راغب‪...‬‬ ‫ُ‬ ‫تعلن جلنة البيع والإي�ج��ار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأم�لاك املدرجة‬ ‫�أو�صافها يف �أدناه والعائدة �إىل مديرية بلدية ج�صان وفق املادة (‪ )12‬الفقرة (ثالثا �أ)‬ ‫من قانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪ .٢٠١٣‬فعلى الراغبني باال�شرتاك‬ ‫يف املزايدة العلنية مراجعة مديرية بلدية ج�صان خالل فرتة (‪ )15‬خم�سة ع�شر يوم ًا‬ ‫تبد�أ من اليوم التايل من �صدور هذا الإعالن م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية‬ ‫البالغة (‪٪٣٠‬‏) من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقدا ولكامل مدة الإيجار و�ستجري‬ ‫املزايدة يف اليوم الأخري من مدة الإع�لان يف املقر �أعاله يف متام ال�ساعة (العا�شرة‬ ‫�صباح ًا) ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أج��ور الن�شر والإع�لان وكافة امل�صاريف‬ ‫الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية الأحوال املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم االلتزام‬ ‫املهند�س‬ ‫بكافة التعليمات وال�ضوابط ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬

‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬ ‫ُ‬ ‫تعلن جلنة البيع والإي�ج��ار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأم�لاك املدرجة‬ ‫�أو�صافها يف �أدن��اه والعائدة �إىل مديرية بلدية العزيزية وفق قانون بيع و�إيجار‬ ‫�أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪ .٢٠١٣‬فعلى الراغبني باال�شرتاك يف املزايدة العلنية‬ ‫مراجعة مديرية بلدية العزيزية خالل فرتة (‪ )٣٠‬ثالثون يوم ًا تبد�أ من اليوم التايل‬ ‫لن�شرها يف ال�صحف اليومية م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية البالغة (‪٪٣٠‬‏)‬ ‫من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقدا و�ستجري املزايدة يف اليوم الأخري من مدة‬ ‫الإعالن يف مقر املديرية �أعاله يف متام ال�ساعة (العا�شرة �صباح ًا) ويتحمل من تر�سو‬ ‫عليه املزايدة �أجور الن�شر والإعالن وكافة امل�صاريف الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب‬ ‫هوية الأح��وال املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم االلتزام بكافة التعليمات وال�ضوابط‬ ‫وال�شروط ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫املهند�س‬

‫نوع امللك‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬ ‫حانوت‬

‫ت‬

‫نوع امللك‬

‫رقم امللك‬

‫م�ساحته‬

‫مدة الإيجار‪/‬‬ ‫م�ساطحة‬

‫املوقع‬

‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫م‪� /‬إعـــالن‬

‫م‪� /‬إعـــالن‬

‫رقم امللك‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪55‬‬

‫م‪� /‬إعـــالن‬

‫تعلنُ جلنة البيع والإيجار يف مديرية بلديات وا�سط عن ت�أجري الأمالك املدرجة �أو�صافها يف �أدناه والعائدة‬ ‫�إىل مديرية بلدية الدبوين وفق قانون بيع و�إيجار �أموال الدولة رقم (‪ )٢١‬ل�سنة ‪( .٢٠١٣‬بطريقة امل�ساطحة)‬ ‫فعلى الراغبني باال�شرتاك يف املزايدة العلنية مراجعة مديرية بلدية الدبوين خالل فرتة (‪ )٣٠‬ثالثون يوم ًا‬ ‫تبد�أ من اليوم التايل لن�شرها يف ال�صحف اليومية م�ست�صحبني معهم الت�أمينات القانونية البالغة (‪٪١٠٠‬‏)‬ ‫من القيمة التقديرية ب�صك م�صدق �أو نقد ًا و�ستجري املزايدة يف اليوم الأخ�ير من مدة الإع�لان يف مقر‬ ‫املديرية �أعاله يف متام ال�ساعة (العا�شرة �صباح ًا) ويتحمل من تر�سو عليه املزايدة �أجور الن�شر والإعالن‬ ‫وكافة امل�صاريف الأخرى وعلى امل�ست�أجر جلب هوية الأحوال املدنية م�صورة و�أ�صلية ويتم االلتزام بكافة‬ ‫التعليمات وال�ضوابط وال�شروط ال�صادرة من البلدية بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫ال�شروط‪-:‬‬ ‫‪� .١‬إن مدة العقد (‪ )13‬ثالثة ع�شر �سنة‪.‬‬ ‫‪ .٢‬يتم ا�ستيفاء بدل امل�ساطحة �سنوي ًا على �أن يتم مراجعة البدل كل خم�س �سنوات من تاريخ �إبرام العقد‪.‬‬ ‫‪ .٣‬يلتزم امل�ساطح بتنفيذ فقرات الك�شف الفني اخلا�ص بامل�ساطحة من تاريخ ا�ستالم املوقع‪.‬‬ ‫‪ .٤‬يلتزم امل�ساطح بتنفيذ امل�ساطحة وفق املوا�صفات املحددة يف الك�شف وبـ�إ�شراف اجلهة امل�ستفيدة‬ ‫(البلدية)‪.‬‬ ‫‪ .٥‬تقدمي مبلغ �ضمان للت�شييد يعادل بدل امل�ساطحة لتلك املدة ويف حالة عدم الت�شييد خاللها ي�صادر مبلغ‬ ‫ال�ضامنه ويعترب عقد امل�ساطحة الغي ًا وي�ؤول ما هو قائم من م�شيدات اىل اجلهة املالكة البلدية دون مقابل‪.‬‬ ‫‪� .٦‬إذا ت�أخر امل�ساطح عن ت�سديد الإيجار ال�سنوي مبوعده ففي هذه احلالة يحمل امل�ساطح غرامة ت�أخريية‬ ‫وكما من�صو�ص عليه يف قانون ‪ ٢١‬ل�سنة ‪.٢٠١٣‬‬ ‫‪ .٧‬لي�س من حق امل�ساطح �أن يت�صرف بامل�ساطحة بالبيع �أو الإيجار �أو التنازل بدون علم البلدية وح�سب‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫‪ .٨‬تنقل ملكية البناء واملن�ش�آت عند انتهاء عقد امل�ساطحة �إىل اجلهة امل�ستفيدة (البلدية) وح�سب حم�ضر‬ ‫اال�ستالم االبتدائي وبحالة جيدة و�صاحلة لال�ستعمال‪.‬‬ ‫املهند�س‬ ‫علي عبد �صيوان‬ ‫مدير بلديات وا�سط‬ ‫رئي�س جلنة البيع والإيجار‬

‫اخ�ت�ل����س ن�ح��و ‪ 640‬م�ل�ي��ون ي� ��ورو‪ ،‬غري‬ ‫�أن��ه لطاملا نفى القيام ب ��أي عمل خمالف‬ ‫للقانون‪ .‬وي�شار يف هذا ال�سياق �إىل �أن‬ ‫رو�سمة من�صور زوجة جنيب لطاملا �أثارت‬ ‫الغ�ضب ال�شعبي يف ماليزيا جراء �شغفها‬ ‫ب��رح�لات ال�ت���س��وق ال �ف��اخ��رة وامتالكها‬ ‫ملجموعة وا�سعة من حقائب اليد الباهظة‬ ‫الثمن‪ ،‬وفق تقارير‪ .‬وكان جنيب يرت�أ�س‬ ‫ائتالفا يحكم البالد منذ ا�ستقالل امل�ستعمرة‬ ‫الربيطانية ال�سابقة يف ‪ 1957‬غري �أنه مني‬ ‫بهزمية يف االنتخابات الأخ�ي�رة‪ ،‬ن�سبت‬ ‫ب�صورة �أ�سا�سية �إىل اال�ستياء ال�شعبي‬ ‫ح �ي��ال ف�ضيحة ال�ف���س��اد‪.‬وب�ع��د تن�صيب‬ ‫مهاتري‪ ،‬منعت ال�سلطات املاليزية جنيب‬ ‫من ال�سفر بينما كان ي�ستعد ملغادرة البالد‪.‬‬ ‫مديرية بلديات وا�سط‬ ‫جلنة البيع والإيجار‬

‫�سحب كل القوات الأجنبية من �أرا�ضي" �سوريا‪ .‬واعترب‬ ‫ان "�إعادة اال�ستقرار يف البالد توفر ال�ظ��روف املواتية‬ ‫ملتابعة العملية ال�سيا�سية"‪ .‬وا�ضاف بوتني "بهذا ال�صدد‬ ‫�أك��د الرئي�س الأ�سد �أن��ه �سري�سل الئحة ب�أ�سماء املر�شحني‬ ‫لع�ضوية جلنة مناق�شة الد�ستور يف �أق ��رب وق��ت ممكن‬ ‫�إىل الأمم املتحدة"‪ .‬وتابع ان "رو�سيا رحبت بهذا القرار‬ ‫وتدعمه كل الدعم وذلك يف �ضوء االتفاقات التي خرج بها‬ ‫م�ؤمتر احلوار الوطني الذي عقد قبل �أ�شهر يف �سوت�شي"‪.‬‬

‫م�ساحته‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪14‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬ ‫‪12‬م‪2‬‬

‫مدة الإيجار‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬ ‫�سنة واحدة‬

‫املوقع‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬ ‫�سوق الع�صري‬

‫ت‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬

‫املوقع‬ ‫ج�صان اجلديدة‬ ‫ج�صان اجلديدة‬ ‫ج�صان اجلديدة‬ ‫ج�صان اجلديدة‬

‫نوع امللك‬ ‫خمزن‬ ‫ك�شك‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫حمل جتاري‬ ‫�ساحة وقوف ال�سيارات‬

‫رقم امللك‬ ‫‪35‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪160‬‬ ‫‪188‬‬ ‫‪189‬‬ ‫‪191‬‬ ‫‪192‬‬ ‫‪193‬‬ ‫‪194‬‬ ‫‪195‬‬ ‫‪245‬‬

‫م�ساحة امللك‬ ‫‪65‬م‪2‬‬ ‫‪4,5‬م‪2‬‬ ‫‪15‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪21‬م‪2‬‬ ‫‪640‬م‪2‬‬

‫مدة الإيجار‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬ ‫ثالث �سنوات‬

‫املوقع‬ ‫حي ال�شهداء‬ ‫مقابل النفو�س‬ ‫مقابل الزراعة‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫مقابل الكهرباء‬ ‫احلي ال�صناعي‬

‫ال�شركة العامة لل�سمنت العراقية‬

‫�إعادة �إعالن مناق�صة‬ ‫�إىل ‪ /‬ال�سادة الراغبني بتقدمي عطاءاتهم‬ ‫م‪ /‬املناق�صة املرقمة ‪١‬م ‪٢٠١٨ /‬‬

‫ي�س ُر ال�شركة العامة لل�سمنت العراقية بدعوة مقدمي العطاءات امل�ؤهلني وذوي اخلربة لتقدمي عطاءاتهم لتجهيز‬ ‫املادة املذكورة �أدناه مع مالحظة ما يلي‪-:‬‬ ‫رقم املناقصة‬

‫‪1‬م‪2018/‬‬

‫املواد‬

‫الكلفة التخمينية‬ ‫اإلجمالية‬

‫قلع وتكسير وحتميل ونقل ونقاض‬ ‫كمية (‪ )200000‬طن حجر الكلس‬ ‫(‪ )320,000000‬دينار‬ ‫من مقالع معمل سمنت حمام‬ ‫العليل اجلديد الى حوض كسارة فقط ثالثمائة وعشرون‬ ‫مليون دينار‬ ‫املعمل مبعدل (‪ )1500‬طن يوما وملدة‬ ‫(‪ )133‬يوم‬

‫سعر شراء التندر تاريخ الغلق‬

‫(‪ )100,000‬دينار‬ ‫مائة ألف دينار‬

‫‪2018/5/30‬‬ ‫يوم األربعاء‬

‫‪ -١‬على مقدمي العطاء امل�ؤهلني والراغبني يف احل�صول على معلومات �إ�ضافية االت�صال بال�شركة العامة لل�سمنت‬ ‫العراقية (خالل �ساعات الدوام الر�سمي) وكما مو�ضح بالتعليمات ملقدمي العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -٢‬متطلبات الت�أهيل املطلوبة‪( :‬ح�سب ال�شروط العامة للمناق�صة)‪.‬‬ ‫‪ -٣‬بامكان مقدمي العطاء �شراء وثائق العطاء بعد تقدمي طلب حتريري �إىل العنوان املحدد يف ورقة بيانات العطاء‬ ‫وبعد دفع قيمة البيع البالغة (الوارد يف �أعاله)‪.‬‬ ‫‪ -٤‬يتم ت�سليم العطاءات �إىل العنوان الآتي (�صندوق العطاءات يف مقر ال�شركة) يف املوعد املحدد (الوارد يف �أعاله)‬ ‫العطاءات املت�أخرة �سوف ترف�ض و�سيتم فتح العطاءات بح�ضور مقدمي العطاءات �أو ممثليهم الراغبني باحل�ضور‬ ‫يف مقر ال�شركة ‪ -‬ال�ساعة الثانية ع�شر بعد الظهر من تاريخ غلق املناق�صة)‪.‬‬ ‫‪ -٥‬على مقدمي العطاءات تقدمي ما يلي‪-:‬‬ ‫ً‬ ‫�أ‪� -‬أن يكون امل�شارك حا�صل على �إجازة ممار�سة املهنة نافذة حاليا �أو �شهادة ت�أ�سي�س ال�شركة �أو املكتب و�أن يكون‬ ‫معروف عنوانه وهاتفه داخل العراق‪.‬‬ ‫ب‪ -‬تقدمي ت�أمينات �أولية مببلغ قدره (‪ )٣٢٠٠٠٠٠‬دينار فقط ثالثة ماليني ومئتا �ألف دينار على �شكل �صك م�صدق‬ ‫�أو خطاب �ضمان �أو �سفتجة �صادر من م�صرف معتمد (ال تقل نفاذيته عن ‪� ٣‬أ�شهر) ماعدا امل�صارف التالية (االقت�صاد‬ ‫لال�ستثمار‪ ،‬الوركاء لال�ستثمار‪ ،‬ال�شمال‪ ،‬املتحد لال�ستثمار‪ ،‬دار ال�سالم لال�ستثمار‪ ،‬دجلة والفرات للتنمية واال�ستثمار‪،‬‬ ‫الب�صرة الدويل لال�ستثمار‪ ،‬الرواحل الإ�سالمي لال�ستثمار والتمويل‪ ،‬بنك �آ�سيا الرتكي)‪.‬‬ ‫ج‪ -‬تقدمي كتاب عدم ممانعة من الهيئة العامة لل�ضرائب لغر�ض اال�شرتاك باملناق�صات‪.‬‬ ‫‪ ....‬مع التقدير ‪....‬‬

‫ال�شركة العامة لل�سمنت العراقية‬


‫| شخصيات |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫‪5‬‬

‫عادل عبد اهلل ‪� ..‬أ�سطورة الكرة الكركوكلية‬

‫متى �صفق له امللك في�صل مرتني وملاذا؟‬ ‫الهجومي الذي ظهر يف اخلم�سينيات من القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫�إنَّ الت�شكي َل‬ ‫ّ‬ ‫وكان م�ؤلف ًا من االعبني (عادل عبد الله وعمو بابا ونا�صر جكو وعبا�س‬ ‫حمادي) كان �أبرز و�أخطر خط هجومي �شهده ميادين الكرة وعا�شته‬ ‫�ساحات ال��ع��راق‪ ،‬وك��ان يعزز ه��ذا اخل��ط بني ف�ترة و�أخ��رى وح�سب‬ ‫الظروف الالعبان (يورا �إي�شابا وفخري حممد �سلمان)‪ ،‬و�أعترب هذا‬ ‫اخلط يف ذلك العهد من �أخطر و�أقوى الت�شكيالت الهجومية يف ت�أريخ‬ ‫الكرة العراقية خا�صة‪ ،‬ويف ت�أريخ الكرة العربية عامة‪.‬‬ ‫ولد ع��ادل يف �سنة ‪ 1933‬يف حملة �آغالق يف قلعة كركوك‪ ،‬و�أنهى‬ ‫درا�سته الإبتدائية فيها‪ ،‬ومن ثم دخل يف مدر�سة املتو�سطة الغربية‪،‬‬ ‫وفيها تو�ضح كل �شيء‪ ،‬فعادل يالعب الكرة بكلتا قدميه ويداعبها‬ ‫ويدحرجها مينى وي�سرى‪ ،‬وينطحها بر�أ�سه م��رات عديدة من دون‬ ‫�أن ت�سقط �أر�ض ًا‪ ،‬ومرات كان يرتكها لت�ستقر فوق ر�أ�سه �أو على كتفه‬ ‫اليمنى‪ ،‬وك��ان يوجه الكرة ب�إتقان ت��ام اىل خمتلف اجلهات بحيث‬ ‫�أ�صبح حديث املدر�سة‪ ،‬بل م�ساجدها والعبها الأول وبطل مدار�س‬ ‫كركوك جميعها‪.‬‬ ‫انتقل عادل يف املتو�سطة الغربية التي كانت واقعة يف نهاية �شارع‬ ‫�أطل�س وبالتحديد خلف حلويات ح�سن جنم من ال�صف الأول اىل‬ ‫ال�صف الثاين ومنه اىل ال�صف الثالث مب�ساعدة الهيئة التدري�سية‪،‬‬ ‫ويف هذا ال�صف بد�أ يراوح يف حملة �سنة بعد �أخرى لعدم ا�ستيعابه‬ ‫مواد التدري�س على الرغم من ت�شجيع وم���ؤازرة الهيئة التدري�سية‬ ‫له �إال �إن هذا الف�شل وذلك الر�سوب مل مينعه من موا�صلة متارينه‪،‬‬ ‫وبالتايل بروزه وتفوقه حيث تعدت �شهرته حدود املدر�سة و�شرعت‬ ‫كركوك تتحدث با�سمه وعن بطوالته ويف �سنة ‪ 1950‬اختطفته �شركة‬ ‫نفط العراق عن طريق الإغراء وعينته كاتب ًا لديها‪.‬‬ ‫عادل مل يبق يف عمله كثري ًا لأن خدمة العلم نادته‪ ،‬و�أ�صبح العب ًا يف‬ ‫الفرقة الثانية‪ ،‬ومع ذلك مل يرتك املدر�سة‪ ،‬يف النهار كان يتمرن مع‬ ‫فريق الفرقة الثانية‪ ،‬ويف امل�ساء كان يداوم يف متو�سطة نقابة املعلمني‪،‬‬ ‫حيث ت�شكل فريق لكرة القدم مع الطلبة الريا�ضيني املوجودين معا يف‬ ‫نف�س املتو�سطة‪ ،‬وبد�أوا يقيمون املباريات مع فريق كركوك الأهلية‬ ‫والر�سمية‪.‬‬ ‫يف �سنة ‪ 1958‬وبعد زوال النظام امللكي وقيام حكومة الثورة �أهدى‬ ‫جمل�س قيادة الثورة الب�شرى اىل جماهري الطلبة وذل��ك باحت�ساب‬ ‫امتحانات �سنة ‪ 1958‬زحف ًا �أو �سنة العبور من �صف اىل �صف �آخر‪،‬‬ ‫وبذلك حالفه احلظ واجتاز حاجز البكالوريا بنجاح‪ ،‬وبذلك ترقى من‬

‫�صنف اجلندية اىل �صف نواب ال�ضباط‪.‬‬ ‫�ضمن ت�صفيات ك�أ�س العامل الع�سكري يف ‪ 1955/1/30‬جرت مباراة‬ ‫على ملعب الك�شافة ببغداد حتت رعاية امللك في�صل الثاين‪،‬‬ ‫بني اجلي�ش امل�صري الذي كان يقوده �أقوى بل �أعتى مدافع يف ذلك‬ ‫العهد وهو حنفي الب�ستان واجلي�ش العراقي الذي كان يقوده العبنا‬ ‫املعروف جمويل وامللقب ب�سد العراق العايل‪ .‬يف بداية ال�شوط الأول‬ ‫�سجلت م�صر هدفها البكر‪ ،‬وقبل نهاية هذا ال�شوط �سجل نا�صر جكو‬ ‫قلب الهجوم العراقي هدف التعادل‪.‬‬

‫أثرا‬ ‫عادل خريي رحل مت� ً‬ ‫بـ(ال�سكري)‪ ..‬وو�صفه بـ‬ ‫(خليفة الريحاين) افرتاء نفعه‬

‫واج��ه يف بداياته عا�صفة من االن��ت��ق��ادات‪ ،‬فكيف‬ ‫َ‬ ‫ل�شاب در�س يف كلية احلقوق‪� ،‬أن يقف على خ�شبة‬ ‫امل�سرح ليقدم �أدو ًرا �سبق وقدمها الكوميديان الكبري‬ ‫جنيب الريحاين‪ ،‬فمن الذي يجر�أ على و�صفه ب�أنه‬ ‫خليفة "الريحاين"‪ ،‬زار عاملنا ورحل عنه �سريعا‬ ‫مت�أث ًرا مبر�ض ال�سكري‪ ،‬الذي كانت تعانيه �أ�سرته‪،‬‬ ‫فوالده �أ�صيب بـ"غرغرينا" و ُقطعت �أ�صابع قدميه‪،‬‬ ‫كما رح��ل��ت وال��دت��ه بعد �أن ف��ق��دت النظر م��ن �أثر‬ ‫املر�ض‪ ،‬هو الفنان الراحل عادل بديع خريي‪.‬‬ ‫ولد ع��ادل يف ‪ 25‬كانون االول عام ‪ ،1931‬والده‬ ‫هو الكاتب الكبري بديع خريي‪ ،‬الذي ارتبط بالعمل‬ ‫مع "فنان ال�شعب" �سيد دروي�ش‪ ،‬قبل رحيله يف عز‬ ‫�شبابه‪ ،‬وبالكوميديان الكبري جنيب الريحاين‪،‬‬ ‫ورغ���م اه��ت��م��ام ع���ادل بامل�سرح وع�شقه للتمثيل‪،‬‬ ‫ن�صحه والده يف البداية بدرا�سة �شيء �آخر‪ ،‬و�أن‬ ‫تكون له مهنة ت�ضمن له حياة م�ستقرة بعيدًا عن‬ ‫حياة الفن املتقلبة‪ ،‬ودر�س بالفعل يف كلية احلقوق‪،‬‬ ‫وتخرج ليفتح مكتب للمحاماة‪ ،‬قبل �أن ي�شعر �أن‬ ‫وقوفه �أمام القا�ضي وامل�ست�شارين ليدافع عن متهم‪،‬‬ ‫لي�س غاية �آم��ال��ه‪ ،‬فهو مل يُخلق �إال للوقوف على‬ ‫خ�شبة امل�سرح �أم��ام املئات‪ ،‬ليكونوا هم الق�ضاة‪،‬‬ ‫ومينحونه حبًا ا�ستمر حتى بعد رحيله الذي جاء‬ ‫وعمره ‪ 32‬عامًا فقط‪ ،‬عام ‪� 1963.8‬سنوات تقريبًا‬ ‫هي ر�صيد عادل يف العمل الفني‪ ،‬ومع رحيل جنيب‬ ‫الريحاين عر�ض عادل الذي كان ميثل على خ�شبة‬ ‫م�سرح اجلامعة‪ ،‬نف�س �أدوار (جنيب) هاويا‪� ،‬أن‬ ‫يقف هو على خ�شبة م�سرح فرقة الريحاين ولكن‬ ‫هذه املرة حمرتفا‪ ،‬وعن هذا يقول عادل يف حوار‬ ‫�صحفي نادر "�أبي مل يقدمني لأخلف جنيب بحال‬

‫من الأح���وال‪� ،‬إن امل��رح��وم جنيب فلتة من فلتات‬ ‫الطبيعة‪ ،‬وواهم من يدعي �أنه ي�ستطيع �أن يكون‬ ‫خليفة ل��ه‪ ،‬ولكن ال�صحف ه��ي التي �أ���ص��رت على‬ ‫�أنني �س�أخلف جنيب‪ ،‬على �أي حال لقد نفعني هذا‬ ‫الإي��ح��اء‪� ،‬أو نفعني هذا االف�تراء يف تكوين مبد�أ‬ ‫لنف�سي‪ ،‬ب���أن �أك��ون جدي ًرا مبا يُقال عني‪ ،‬فبذلت‬ ‫جهدي لأكون جدي ًرا بفرقة الريحاين‪� ،‬إن كل الذي‬ ‫ح��دث ه��و االق�ت�ران الزمني ب�ين وف���اة الريحاين‬ ‫وبني بدء عملي يف امل�سرح‪ ،‬ولو �أطال الله يف عمر‬ ‫الريحاين لعملت معه كما كنت �أمتنى"‪.‬قدم عادل يف‬ ‫م�شواره الفني الق�صري‪ ،‬عددا من امل�سرحيات التي‬ ‫حفظها لنا التلفزيون بت�صويرها‪ ،‬كما قدم فيلمني‬ ‫"البنات وال�صيف" �أمام كمال ال�شناوي ومرمي فخر‬ ‫الدين‪ ،‬و"لقمة العي�ش" �أم��ام مها �صربي و�صالح‬ ‫ذو الفقار‪ ،‬وم��ن �أ�شهر م�سرحياته "‪ 30‬يوما يف‬ ‫ال�سجن"‪�" ،‬إال خم�سة"‪" ،‬لو كنت حليوة"‪" ،‬ا�ستنى‬ ‫بختك"‪�.‬أ�صيب عادل بال�سكري يف �شبابه‪� ،‬إال �أنه‬ ‫مل يهتم بالتعامل مع ه��ذا املر�ض بالطريقة التي‬ ‫ن�صحه بها الأطباء‪ ،‬وكانت والدته‪ ،‬بح�سب ما حكت‬ ‫ابنته الكربى "عطية" يف حوار تلفزيوين قدمي‪،‬‬ ‫ت��ع��اين معه وت�سري خلفه لتعطيه ال����دواء‪ ،‬ومع‬ ‫العمل املرهق الذي ال ينتهي‪ ،‬ووقوفه على خ�شبة‬ ‫امل�سرح‪ ،‬مل يكن يعرف ج�سده الراحة‪ ،‬ليدخل يف‬ ‫الفرتة الأخرية من حياته �إىل امل�ست�شفى‪ ،‬وميكث‬ ‫بها لفرتة طويلة‪.‬وعن لقائها الأخري بوالدها‪ ،‬قالت‬ ‫"نزل من البيت على كر�سي متحرك وكنت راجعة‬ ‫أنت اكرب �أخواتك اهتمي بهم"‪،‬‬ ‫من املدر�سة‪ ،‬قال يل � ِ‬ ‫لريحل بعدها وي�ترك جرحا غائرا يف نف�س الأب‬ ‫بديع خريي و�أ�سرته ال�صغرية‪.‬‬

‫ويف �شوط الثاين متكن الفريق العراقي من �سحب الب�ساط من حتت‬ ‫�أقدام الفريق امل�صري حيث �شن عدة هجمات عنيفة �أدت اىل تفكيك‬ ‫الدفاع امل�صري‪ ،‬ويف الدقيقة الثالثني ت�سلم عادل كرة عالية من زميله‬ ‫عمو بابا ووجهها بر�أ�سه اىل املرمى امل�صري حم��رز ًا الهدف الثاين‬ ‫للعراق على �أثره نه�ض امللك في�صل الثاين وهو ي�صفق لهذا الأجناز‬ ‫ال��رائ��ع‪ ،‬وم��ن ورائ��ه ع�شرات الأل���وف من املتفرجني‪ .‬ويف الدقائق‬ ‫الأخرية من ال�شوط الثاين ت�سلم العبنا عادل كرة طائ�شة يف ملعب‬ ‫اخل�صم تقدم بها �أم��ام�� ًا واج��ت��از ثالثة من املدافعني وراوغ حنفي‬

‫الب�ستان‪ ،‬و�أ�صبح مرمى امل�صري �أمامه مك�شوف ًا مفتوح ًا‪ ،‬و�أدى حركة‬ ‫خدع بها حامي الهدف الذي ظن �أن عادل �سيوجه الكرة اىل ي�ساره‪،‬‬ ‫وعلى هذا الأ�سا�س رمى نف�سه ي�سار ًا‪ ،‬و�إذا بعادل يغريه اجتاه الكرة‬ ‫ويوجهها اىل ميني احلار�س م�سج ًال الهدف الثالث والأخري للعراق‪.‬‬ ‫وهذا الهدف �ألهب امللعب و�أخجل دفاع اخل�صم‪ ،‬وهز مدرجاته ك�أنها‬ ‫�أ�صيبت برعد قادم من �أعايل ال�سماء حيث نه�ض امللك الفي�صل وللمرة‬ ‫الثانية �إج ً‬ ‫�لاال وتقدير ًا لهذا الهدف‪ ،‬وبعد دقيقتني من ه��ذا الهدف‬ ‫�أعلنت �صافرة احلكم نهاية املباراة بفوز العراق بـ ‪ ،1-3‬ويف دورة‬ ‫اخلليج اخلام�سة التي جرت مبارياتها يف ملعب ال�شعب ببغداد ‪1978‬‬ ‫وف��از ببطولتها العراق‪ ،‬كرمت اللجنة الأوملبية العراقية ‪ 59‬العب ًا‬ ‫مثلوا العراق بكرة القدم يف خمتلف املنا�سبات‪ ،‬وكان خم�سة منهم من‬ ‫كركوك وهم (عادل عبدالله‪ ،‬وكرمي �أفندي‪ ،‬وفا�ضل عبداملجيد‪ ،‬و�أخوه‬ ‫حممد‪ ،‬وهداف العراق يف اخلم�سينيات �آرام كارم وكان ترتيب عادل‬ ‫يف قائمة التكرمي �ساد�س ًا)‪.‬‬ ‫�سيظل ع��ادل �أ�سما يف تاريخ الكرة الكركوكلية خا�صة ويف تاريخ‬ ‫الكرة العراقية عامة ك�أول العب ي�صفق له امللك في�صل الثاين مرتني‪،‬‬ ‫لأنه كان العب املهمات ال�صعبة‪ ،‬و�صاحب الت�سديدات القوية‪ ،‬ومن هذا‬ ‫املنطلق خطف الأنظار والأ�ضواء‪ .‬والعبنا عادل �أعطى كل �شيء للكرة‪،‬‬ ‫ومل يح�صل منها على �أي �شيء من رحلة طويلة دامت ‪� 20‬سنة ق�ضاها‬ ‫مع حمبوبته الكرة‪ ،‬كان خاللها بط ًال كروي ًا المع ًا وريا�ضي ًا م�ؤدب ًا من‬ ‫الطراز الأول و�إن�سان ًا خمل�ص ًا نذر حياته من �أجل كركوك والذود عن‬ ‫ا�سمها و�إ�سعاد اجلماهري الريا�ضية‪ .‬وكان يق�سم بني فرتة و�أخرى‪،‬‬ ‫ويقول �إن اللعب ملنتخب كركوك وارتداء قمي�صه �شرف وواجب وطني‬ ‫مقد�س‪ ،‬ويجب تقبيل وتقدي�س هذا القمي�ص الذي هو �شرف ال يدانيه‬ ‫�شرف �آخ��ر‪ ،‬ومن هذا املنطلق اعترب ع��ادل عبد الله رم��ز ًا من رموز‬ ‫مدينة كركوك‪ .‬عانى عادل التهمي�ش كثري ًا ومن الإهمال طوي ًال‪ ،‬ومن‬ ‫ال�ضروري الآن �أن نعمل جميع ًا على �إقامة �صرح تذكاري له يف �إحد‬ ‫الأماكن العامة يليق به وينا�سب تاريخه الطويل والزاخر بالإبداعات‪،‬‬ ‫لإ�سعاد وت�شجيع الالعبني اجلدد الذين يعدون عادل رمز ًا وقدوة لهم‪.‬‬ ‫وبعد اعتزال عادل اللعب‪� ،‬أ�صيب مبر�ض يف حنجرته �صعُب على‬ ‫الأطباء ك�شفه‪ ،‬ومن ثم معاجلته‪ ،‬وحني �ساءت حالته املر�ضية راجع‬ ‫امل�ست�شفى اجلمهوري‪ ،‬وهنالك �سقط �أر�ض ًا وق��ال الأطباء �إن��ه مات‬ ‫ب�سكتة قلبية‪.‬‬

‫جان دارك‪ ..‬قادت اجلي�ش الفرن�سي‬ ‫�ضد بريطانيا خالل حرب املائة عام‬ ‫كمَا تقول وتعتقد امل�صادر‪ ،‬ان جان دارك كانت القدي�سة‬ ‫والقائدة الع�سكرية ‪ ،‬واملت�صرفة مبوجب التوجيه الإلهي‬ ‫ على حد قولهم ‪ -‬قادت اجلي�ش الفرن�سي لكي تفوز على‬‫الربيطانيني خالل حرب املائة عام‪.‬‬ ‫ول��دت جان دارك‪ ،‬وامللقبة بـ "خادمة اورليان‪ "،‬يف عام‬ ‫‪ 1412‬يف فرن�سا ‪ ،‬وهي بطلة وطنية حقيقية جاءت من‬ ‫فرن�سا‪ ،‬ففي �سن الثامنة ع�شرة قادت جان دارك اجلي�ش‬ ‫الفرن�سي للفوز على الربيطانيني يف اورليان ‪ ،‬ومت القب�ض‬ ‫عليها يف وقت الحق من نف�س ال�سنة‪ ،‬واحُ رقت جان دارك‬ ‫بالهرطقة من قبل الإجنليز واعوانهم الفرن�سيني ‪ ،‬وظلت‬ ‫جان دارك قدي�سة يف الكاثوليكية الرومانية بعدها ب�أكرث‬ ‫من ‪ 500‬عام‪.‬‬ ‫منذ وق��ت م��ي�لاد ج��ان دارك ‪ ،‬ت��ورط��ت فرن�سا يف حرب‬ ‫طويلة االمد مع اجنلرتا ‪ ،‬واملعروفة با�سم" حرب املائة‬ ‫عام " ‪ ،‬وهنا بد�أ اخلالف حول من �سيكون وريث العر�ش‬ ‫الفرن�سي ‪ ،‬وبحلول اوائل القرن الـ‪ ،15‬كانت �شمال فرن�سا‬ ‫على احل���دود غ�ير م��وج��ود بها ال��ق��ان��ون وان��ت�����ش��رت بها‬ ‫اجليو�ش الغازية‪.‬‬ ‫ال�سنوات االوىل من حياة جان دارك‬ ‫جان دارك هي ابنة الفقراء املزارعني امل�ست�أجرين‪ ،‬وبالرغم‬ ‫من فقرهما هذا اال ان والديها علماها التقوى‪،‬وتعلمت‬ ‫املهارات املنزلية من والدتها‪ ،‬ومل يغامرا قط باالبتعاد‬ ‫عن الوطن ‪ ،‬وتولت جان دارك رعاية احليوانات وتعلمت‬ ‫اخلياطة‪ .‬ويف عام ‪ ،1415‬غزا امللك هرني اخلام�س ملك‬ ‫�إجنلرتا �شمال فرن�سا ‪ ،‬وبعد �إلقاء الهزمية على فرن�سا‬ ‫وحتطيم القوات الفرن�سية بالكامل ‪ ،‬اكت�سبت �إجنلرتا دعم‬ ‫البورغندين يف فرن�سا يف ذلك الوقت‪ ،‬ويف عام ‪1420‬‬ ‫قاموا بتوقيع معاهدة ملنح العر�ش الفرن�سي للملك هرني‬ ‫اخلام�س وجعله نائبا جلاللة امللك املجنون امللك �شارل‬ ‫ال�ساد�س ‪ ،‬فكان ي�أمل امللك هرني يف وراث��ة العر�ش بعد‬ ‫وفاة امللك ت�شارلز‪ ،‬ولكن ي�شاء القدر ان يتوفى كل من امللك‬ ‫هرني وت�شارلز يف ‪ ،1422‬وترك هرني ابنه لكي يرث من‬ ‫بعده العر�ش ‪ ،‬ويف هذا الوقت‪ ،‬ب��د�أت تتكون عند جان‬ ‫دارك ر�ؤى جديدة �شجعتها على ذلك احلياة التي كانت‬ ‫تعي�شها‪ ،‬ولكن مع مرور الوقت‪ ،‬ا�صبحت اكرث و�ضوحا‪،‬‬ ‫وخا�صة مع وجود القدي�س مايكل و�سانت كاترين اللذين‬ ‫وجداها منقذة لفرن�سا‪ ،‬واخ��ذا ي�شجعانها على ال�سعي‬ ‫للقاء امللك الوريث ت�شارلز ‪ ،‬فكان يف ذلك الوقت �سيتم‬ ‫تثبيته ملكا �شرعيا‪.‬‬ ‫لقاء جان دارك امللك الوريث للعر�ش‪:‬‬ ‫يف اي��ار ع��ام ‪ ،1428‬كانت تعترب ج��ان دارك ه��ي قائدة‬ ‫احلامية وم�ؤيدة للملك ت�شارلز‪ ،‬على الرغم من ان امللك‬ ‫ت�شارلز يف البداية‪ ،‬رف�ض طلب ج��ان دارك يف ر�ؤيته ‪،‬‬ ‫ولكن بعد ر�ؤيته ح�صلت على موافقة كل القرويني‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪ 1429‬ا�صبح امللك اكرث لينا‪.‬‬ ‫يف البداية‪ ،‬كان امللك ت�شارلز مرتددا لل�سماح لهذه الفتاة‬ ‫الفالحة الب�سيطة بالذهاب ‪ ،‬فكان ي�شعر بالندم على انه‬

‫اعلن انها ت�ستطيع ان تنقذ فرن�سا ‪ ،‬ولكن جان دارك بد�أت‬ ‫جتعله يغري هذه الفكرة فارتدت مالب�س متخفية ‪ ،‬فكان ال‬ ‫احد ي�ستطيع ان يفرقها عن باقي الرجال‪ ،‬كما انها طوال‬ ‫مدة الرحلة كانت مثاال للعفة والتوا�ضع‪ ،‬فلم يجدوا �أي‬ ‫�شيء غري الئق بها ‪.‬‬ ‫معركة اورليان ‪:‬‬ ‫واخريا‪ ،‬وبعد جناحها يف رحلتها التي ا�ستمرت ‪ 11‬يوما‬ ‫ل�شبنون‪ ،‬قدم امللك ت�شارلز درعا خا�صا جلان دارك التي‬ ‫كانت بالغة من العمر ‪ 17‬عاما ‪ ،‬وقدم لها ح�صانا اي�ضا‪،‬‬ ‫و�سمح لها مبرافقة اجلي�ش ملدينة اورليان‪ ،‬وهو كان موقع‬ ‫ح�صار الإجنليز يف ذلك الوقت‪ ،‬ودخلت فرن�سا وقتها يف‬ ‫�سل�سلة من املعارك بني ‪4‬و‪� 7‬أي��ار ‪،1429‬وق��ام��ت وقتها‬ ‫القوات الفرن�سية بال�سيطرة على التح�صينات الإجنليزية‬ ‫‪ ،‬ولكن ا�صيبت جان دارك ‪ ،‬وبالرغم من ذلك عادت بعد ذلك‬ ‫�إىل االمام لت�شجيع اجلي�ش على الهجوم النهائي‪ ،‬وبحلول‬ ‫منت�صف حزيران‪ ،‬كان الفرن�سيون قد هزموا الإجنليز ‪،‬‬ ‫وبطريقة ال تقهر ‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ان امللك ت�شارلز قد قبل مهمة جان دارك‬ ‫�سابقا ‪ ،‬اال انه مل يعطها الثقة الكاملة من حيث امل�شورة‪،‬‬ ‫وبعد االنت�صار يف اورليان‪ ،‬بد�أ يف التفكري يف غزو مدينة‬ ‫رمي�س اي�ضا لكي يتوج ملكا عليها‪ ،‬وبالرغم من حذره‬ ‫ال�شديد هو وم�ست�شاروه اال انه ا�ستطاع ان يدخل اخريا‬ ‫اىل رمي�س وان يتوج ملكا لها‪ ،‬ولكن هو وم�ست�شاروه‬ ‫كانوا اكرث حذرا‪ ،‬وتوج �شارل ال�سابع يوم ‪ 18‬متوز‪ ،‬عام‬ ‫‪ ، 1429‬وكانت جان دارك �إىل جانبه‪ ،‬واحتلت معه مكانا‬ ‫بارزا يف االحتفاالت‪.‬‬ ‫القب�ض على جان دارك وحماكمتها ‪:‬‬ ‫ويف ربيع عام ‪ ،1430‬امر امللك ت�شارلز ال�سابع جان دارك‬ ‫مبواجهة االعتداء الربغندين‪ ،‬وخالل املعركة‪ ،‬ا�ضطرت‬ ‫جان دارك ان ترتك ح�صانها يغادر خارج بوابات املدينة‪،‬‬ ‫واخذها البورغندين ا�سرية ‪ ،‬وظلت لعدة ا�شهر لديهم ‪،‬‬

‫وبالتفاو�ض مع الإجنليز‪ ،‬ر�أى البورغندين ان جان دارك‬ ‫تعترب جائزة لدعاية قيمة‪ ،‬واخريا بادل البورغندين جان‬ ‫دارك مببلغ يقدر ب��ـ ‪ 10،000‬ف��رن��ك‪ .‬وبعد رج��وع جان‬ ‫دارك ايل فرن�سا ‪ ،‬ا�صرت الكني�سة وم�س�ؤولوها علي ان‬ ‫يحاكموا جان دارك بالهرطقة ووجهت اليها ‪ 70‬تهمة مبا‬ ‫يف ذلك ال�سحر‪ ،‬واط�لاق البدع وخلع مالب�سها وت�شبهها‬ ‫ب��ال��رج��ل‪ ،‬يف ب��داي��ة االم���ر ع��ق��دت املحاكمة يف جل�سات‬ ‫علنية‪ ،‬ولكنها بعد ذلك ا�صبحت جل�سات خا�صة ‪ ،‬وما بني‬ ‫‪� 21‬شباط و ‪� 24‬أذار ‪ ،1431‬مت ا�ستجواب جان دارك ما‬ ‫يقرب من اثنتي ع�شرة مرة يف املحكمة‪ ،‬وكانت دائما ما‬ ‫تقوم باحلفاظ على التوا�ضع واملطالبة ال�صامدة بالرباءة‪،‬‬ ‫وبدال من احتجازها يف �سجن الكني�سة مع الراهبات ‪،‬مت‬ ‫حجزها يف �سجن ع�سكري‪ ،‬وهددوها كثريا باالغت�صاب‬ ‫والتعذيب‪ ،‬واخريا ا�ستخدمت املحكمة املالب�س الع�سكرية‬ ‫التي ارتدتها �ضدها‪ ،‬متهمني اياها انها ت�شبهت بالرجال ‪.‬‬ ‫�إعدام وحرق جان دارك ‪:‬‬ ‫يف ‪ 29‬اي��ار ‪ ،1431‬اعلنت املحكمة ان جان دارك مذنبة‬ ‫‪ ،‬وانها تختلق البدع ‪ ،‬ويف �صباح يوم ‪ 30‬اي��ار‪ ،‬اخذوا‬ ‫جان دارك وهي مقيدة �إىل ال�سوق يف مدينة روان ومت‬ ‫حرقها ام��ام اع�ين ك��ل النا�س‪ ،‬فقد مت حرقها ام��ام ح�شد‬ ‫يقدر بـ ‪� 10،000‬شخ�ص‪ ،‬وكانت وقتها جان دارك ابنة‬ ‫الت�سعة ع�شر عاما‪ ،‬وقيلت الكثري من اال�ساطري املحيطة ان‬ ‫قلبها جنا من النار ومل يت�أثر ب�أي �شيء ‪ -‬كما يدعون ‪، -‬‬ ‫وجمعوا رمادها ون�شروه يف نهر ال�سني ‪.‬‬ ‫�إعادة حماكمة جان دارك بعد موتها ‪:‬‬ ‫بع َد وفاة جان دارك ‪ ،‬ا�ستمرت حرب املائة عام ملدة ‪22‬‬ ‫عاما اخرى ‪ ،‬وا�ستطاع امللك �شارل ال�سابع ان يحتجز‬ ‫ويل عهده يف نهاية املطاف‪ ،‬و�أم��ر ب�إجراء حتقيق يف‬ ‫‪ ، 1456‬ونتيجة لهذا التحقيق اعلن ب��راءة جان دارك‬ ‫من كل التهم املن�سوية اليها ر�سميا وعينت �شهيدة ‪ ،‬ويف‬ ‫‪ 16‬اي��ار ‪ 1920‬اعتربوها قدي�سة‪ ،‬و�شفيعة لفرن�سا! ‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة املائة‬ ‫وثالثة وثالثون‬ ‫كتاب يف حلقات‬

‫ملاذا ا�ستبعد البكر �أوالده من �أي ظهور �إعالمي؟‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬

‫حارب البكر مع رفاقه النظا َم امللكي مبا كان يحمل من �سلبيات وطبقية‬ ‫َ‬ ‫وتوريث للحكم‪ ،‬ومبا طوت ايامه من مرارة لظلم االقطاع الذي و�صل حد‬ ‫ا�ستعباد الفالحني والكادحني‪ ،‬ومن املرجح ان تكون هذه العوامل هي‬ ‫التي جعلته ي�ضع روحه على كفه وي�سهم يف انقالب الرابع ع�شر من متوز‬ ‫م�ساهمة فعالة عرب ا�سقاطه حامية امل�سيب ومنع �أية حماولة لإجها�ض‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫ولعل هذه الروحية قد انعك�ست على ت�صرفاته بعد ا�ستتباب احلكم له‬ ‫عقب الثالثني من مت��وز ع��ام ‪ ،1968‬فقد ا�ستبعد اوالده متاما عن �أي‬ ‫ظهور ر�سمي يف �أية و�سيلة اعالمية م�سموعة او مقروءة ‪ ،‬ولعل ال�صورة‬ ‫الوحيدة التي ن�شرت لأحد افراد عائلة البكر كانت تعود لولده حممد‪،‬‬ ‫وهي ت�صاحب نعيه يف ال�صحف وتالزم نع�شه املرفوع على االكتاف اثر‬ ‫مقتله وزوجته و�شقيقاتها بحادث �سري مروع‪ ،‬كما �إنه مل يفكر يوما يف‬ ‫ا�سناد اي من�صب لولده املحامي هيثم الذي يحمل �شهادة عليا يف القانون‬ ‫الدويل �أو ولده الآخر عبد ال�سالم ‪ ،‬على عك�س �صدام الذي �سلط اوالده‬ ‫على رقاب النا�س ب�صالحيات مطلقة‪ ،‬وا�ستوزرهم وهم ال يزالون طلبة‬ ‫على مقاعد الدرا�سة‪ ،‬حتى ا�صبح يبتكر لهم من املنا�صب العجيبة ما‬ ‫يجعل الوزراء جمرد هوام�ش غري منظورة حتت �سطورهم و�سطوتهم‪.‬‬ ‫كما مل يحدث يوما �أن الزمت ف�ضيحة �أخالقيه �أو ماليه �أو جنائية �أحد‬

‫اوالده �أو بناته‪ ،‬خالف (زين ال�شباب عدي!) الذي ترك مهماته الر�سمية‬ ‫و�شبه الر�سمية وتفرغ ملالحقة الن�ساء يف �شوارع بغداد عيانا جهارا‪ ،‬من‬ ‫دون �أدنى حياء �أو خوف على �سمعته املنحطة �أ�صال‪ ،‬و�سمعة والده (قائد‬ ‫الأمة العربية!)‪.‬‬ ‫غري ان الغريب يف امر البكر الذي رف�ض مبد�أ التوريث يف احلكم و�سعى‬ ‫لرت�سيخ النظام اجلمهوري‪ ،‬نقول الغريب يكمن يف كونه �أبدى ر�ضوخا‬ ‫ملبد�أ هيمنة ابناء ع�شريته‪ ،‬والتمهيد ملا اطلق عليه لفظة (حكومة القرية)‬ ‫‪،‬ح�ين فتحت اب��واب الق�صر اجلمهوري على م�صراعيها للقادمني من‬ ‫تكريت‪ ،‬ليدخله اجلهلة والأميون ورعاة الأغنام‪ ،‬وليكون احلكم قرويا ال‬ ‫ملكيا ‪..‬وكان �أول من نال ثمار هذه النظرية هو (احلاج) خري الله طلفاح‬ ‫حمافظ بغداد و�سارقها الكبري‪ ،‬وكذلك �صهر البكر وزير الدفاع عدنان‬ ‫خري الله الذي رقي من مقدم درع اىل فريق �أول طيار ركن!‪.‬‬ ‫ولالن�صاف‪ ،‬ف�إن منح الرتب واملنا�صب للنازحني �صوب القمة من تكريت ‪،‬‬ ‫كان حمدودا وال يكاد يذكر‪ ،‬بل ان البكر كان معروفا بحر�صه ال�شديد على‬ ‫عدم ترقية اي �ضابط من دون ا�ستحقاق‪ ،‬و�شريطة �أن يكون املالك �شاغرا‬ ‫‪ ،‬حتى قيل ان جنمة توم�ض يف ال�سماء �أق��رب مناال من جنمة ي�ضعها‬ ‫البكر على كتف �ضابط ‪ ،‬كما انه مل مينح املنا�صب القيادية لأبناء القرية‪،‬‬ ‫�سوى امل�ساهمني م�ساهمة فعالة يف انقالب ال�سابع ع�شر من متوز‪� ،‬أمثال‬ ‫برزان التكريتي وكامل يا�سني ر�شيد وذياب العلكاوي وجعفر اجلعفري‬ ‫و�سواهم قليل‪.‬‬ ‫ومن االمور التي تر ّفع عنها البكر متاما هي فتح الباب للمداحني والطبالني‬ ‫واملنافقني‪ ،‬فلم ي�ستقبل البكر م�شعوذا يوما ‪� ،‬أو �شاهد �أح ٌد �صورته على‬ ‫�سطح القمر �أو على حلقات زحل ‪ ،‬وال ا�ستقدم اديبا ميتدحه �أو ي�ضع‬ ‫م�ؤلفا يف كفاحه ون�ضاله‪ ،‬او يتخذ �شاعرا خا�صا به يزين له ح�سناته‬ ‫وي�صوغها موزونة ومقفاة‪ ،‬ولعل الق�صيدة الوحيدة التي قيلت يف مدحه‬ ‫وبقيت حا�ضرة يف االذهان هي ق�صيدة (�شوبا�ش �أخذين احللم) لل�شاعر‬ ‫ال�شعبي فالح ع�سكر التي عبرَ بها ليل الهم‪ ،‬و�صارت امنيته ان يتحول‬ ‫اىل وردة كي ي�شمها ابو هيثم!‪.‬‬ ‫على ان ال�شاعر الراحل ع�سكر �سرعان ما ع��دل عن (�شوبا�شه) وترك‬ ‫(حلمه)‪ ،‬وا�ستيقظ مكفهرا‪ ،‬تائبا‪ ،‬ومكفرا عن مديحه للبكر‪ ،‬م�ستعي�ضا‬ ‫عنها بع�شرات الق�صائد التي رفعت �صدام اىل م�صاف الر�سل واالنبياء‪،‬‬ ‫�صدام الذي ما كان يطيب له �سوى اعتالء عر�شه كاالباطرة‪ ،‬يحيط به‬ ‫متملقوه مثل ج��واري ال�سالطني‪ ،‬ثم ي�صغي ملديحهم بتلذذ ت��ام وهم‬ ‫ي�سبغون عليه �أبعد ما يكون عنه من �صفات‪.‬‬ ‫ولعل ما نراه جديرا بالذكر‪ ،‬هو ان الرئي�س البكر قد ت�سلم احلكم وهو‬ ‫يرفل بال�شباب والقوة ويتحلى بق�سط غري ي�سري من الو�سامة برغم‬ ‫دخوله �سن الكهولة وجتاوزه اخلم�سني بب�ضع �سنني‪ ،‬لكنه وعقب خم�س‬ ‫�سنوات من احلكم ب��دا وك���أن��ه قد ج��اوز ال�سبعني‪ ،‬ثم تبدى للناظرين‬ ‫بعد ع�شر �سنوات من احلكم كمن تخطى املائة بع�شرين‪ ،‬وهو يتو�سط‬ ‫فواجعه بفقد زوجته (غيدا الندا)‪ ،‬وولده الأثري اىل نف�سه (حممد) الذي‬ ‫ترك ابنته (مينا) يتيمة االبوين‪ ،‬و�صهره (مظهر املطلك)‪ .‬وقد �أرقته‬

‫واطاحت ب�صحته من قبلها انقالبات العميد فا�ضل حممد علي‪ ،‬واللواء‬ ‫غني الراوي‪ ،‬واحلركات اال�سالمية املناوئة‪ ،‬وحماولة ناظم كزار فجيعة‬ ‫احلزب الكربى‪.‬‬ ‫وها نحن نقولها للت�أريخ‪ :‬لو قي�ض للبكر البقاء يف احلكم وطال به العمر‬ ‫�سليما معافى‪ ،‬ولو تخلى عن تبني مبادئ حزب البعث وترفع عن امليول‬ ‫واالجت��اه��ات‪ ،‬ول��و مل يعرف العراقيون خملوقا اختلطت طينة خلقه‬ ‫بال�شر والعدوانية والدموية مثل �صدام ح�سني‪ ،‬نقول لوال ذلك‪ ،‬ملا عرفنا‬ ‫غري عراق �سليم غني ي�سعى للتطور واقامة امل�شاريع الكبرية يف كافة‬ ‫املجاالت ويخلو من الأمية متاما‪ ،‬ولتجنبنا الكوارث واملحن والبطالة‪،‬‬ ‫ولتجنب هذا ال�ضابط املحنك النا�ضج املجرب حروبا عبثية كحربنا مع‬ ‫�أي��ران‪ ،‬بحكم خربته وط��ول درايته وحكمته‪ ،‬وملا طاف مبنام مواطن‬ ‫عراقي كابو�س ا�سمه حماقة غزو الكويت‪ ،‬وما تالها من هزائم مرة ودمار‬ ‫�شامل‪ ،‬ف�ضال عن مكابدات احل�صار واجلوع والت�ضخم وانحطاط قيمة‬ ‫الدينار العراقي‪ ،‬ليكون لل�صفر اقرب‪ ،‬و�سط االمتيازات املهولة ومنح‬ ‫الرتب املجانية لأن�صاف االميني واملجرمني والقتلة امثال علي كيمياوي‬ ‫وح�سني كامل ووطبان و�سبعاوي وحممد حمزه و�سواهم‪ ،‬وملا ملحت‬ ‫عينا عراقي ق�صورا رئا�سية فاقت ق�صور �ألف ليلة ب�ألف �ألف ليلة‪ ،‬و�سط‬ ‫ا�ستخفاف تام وا�ستهتار مب�شاعر الفقراء ‪،‬وملا عمل عراقي واحد اجريا‬ ‫يف دول كانت حتلم جمرد حلم ب�سريه على ار�صفتها‪.!)) ...‬‬ ‫الف�صل اخلام�س‬ ‫ابرز احداث ع�صره‬ ‫ال�شيوعيون والبكر‬ ‫يذك ُر زكي خريي يف مذكراته انه �سمع بوقوع انقالب ‪ 17‬متوز ‪،1968‬‬ ‫وهو يف بريوت‪ ،‬وانه �شرع يفكر " فيما ع�سى ان يكون موقف احلزب‬ ‫ال�شيوعي العراقي منه وك��ان الكونفر�س الثالث قد حرم التحالف مع‬ ‫اجلناح اليميني حلزب البعث (البكر – �صدام) وكان البكر قبل االنقالب‬ ‫بنحو ثالثة ا�شهر قد فاحت احلزب ال�شيوعي ب�شان التحالف �ضد حكومة‬ ‫ع��ارف فرف�ض املكتب ال�سيا�سي االق�ت�راح بناء على ق��رار الكونفر�س‬ ‫احلزبي الثالث"‪.‬‬ ‫عاد زكي خريي اىل بغداد يف اواخر متوز ‪..1968‬‬ ‫كان زكي خريي يقود مفاو�ضات اجلبهة قبل قيامها لثالث �سنوات ‪-1970‬‬ ‫‪ 1973‬مع حزب البعث رغم تهديده بالقتل لكنه �سجل موقفه يف رف�ض‬ ‫التوقيع على ميثاق اجلبهة يف اجتماع اللجنة املركزية للحزب ال�شيوعي‬ ‫العراقي يف ني�سان ‪ 1973‬وانه التزم بقرار احلزب‪.‬‬ ‫اعدام اجلوا�سي�س عام ‪1969‬‬ ‫كانتْ ظاهرة جتنيد عراقيني من اليهود وامل�سلمني يف �شبكات املو�ساد‬ ‫اال�سرائيلي مف�ضوحة منذ عام ‪ ،1967‬وقد ن�شرت ال�صحف العراقية يف‬ ‫عهد الرئي�س عبدالرحمن عارف تقارير واخبارا عن القب�ض على عراقيني‬ ‫بتهمة التج�س�س مل�صلحة ا�سرائيل‪ ،‬بل كانت هذه ال�صحف تن�شر عالنية‬ ‫اخبار هروب اجلوا�سي�س املقبو�ض عليهم من اجهزة اال�ستخبارات!‪.‬‬ ‫بعد ت�سلم حزب البعث لل�سلطة كامال يف ‪ 30‬متوز ‪ 1968‬توىل "مكتب‬

‫كيف ُفتحت أبواب القصر‬ ‫الجمهوري للقادمني من‬ ‫تكريت ليدخله الجهلة‬ ‫واألميون ورعاة األغنام ؟!‬ ‫العالقات العامة" ال��ذي ا�س�س بقرار من القيادة‪ ،‬وا�سندت م�س�ؤوليته‬ ‫ل�صدام ح�سني مهمة التحقيق مع املتهمني بالتج�س�س مل�صلحة امريكا‬ ‫وا�سرائيل وبريطانيا‪ ،‬وكان اغلب ه�ؤالء املتهمني موقوفني يف مديرية‬ ‫اال�ستخبارات الع�سكرية‪ ،‬فجلبوا من املديرية املذكورة واودع��وا يف‬ ‫ق�صر النهاية‪ ،‬وم��دي��ري��ة االم���ن العامة ب��ا���ش��راف امل��ك��ت��ب!‪ .‬ك��ان البكر‬ ‫متحم�سا للق�ضاء على ظاهرة التج�س�س �ضد العراق يف حماولة حلفظ‬ ‫الهوية الوطنية وتعميق الوالء الوطني واجتثاث اخلونة ولهذا – كما‬ ‫�سمعت يف الب�صرة عندما �شهدت هناك تعليق جثث اجلوا�سي�س عزرا‬ ‫ناجي زخلا وجمال �صبيح احلكيم واخرين يف حديقة ام الربوم – رف�ض‬ ‫البكر و�ساطة والدة اجلا�سو�س ال�شاب جمال احلكيم‪ ،‬بل رف�ض مقابلتها‬ ‫كما تردد يف الب�صرة يف كانون الثاين ‪.1969‬كان البكر قد اطلق �شعار"‬ ‫الجا�سو�س بعد اليوم"!‪ ،‬وامر بت�شكيل "حمكمة الثورة" للنظر يف ق�ضايا‬ ‫اجلوا�سي�س يف ‪ 4‬كانون االول ‪ ،1968‬ونظرت يف الق�ضية االوىل وهي‬ ‫ق�ضية �شبكة ناجي عزرا زخلا وعددهم "‪� "19‬شخ�صا بتهمة التج�س�س‬ ‫والقيام ب�أعمال التخريب مل�صلحة ا�سرائيل‪ ،‬ثم فرقت هذه الق�ضية اىل‬ ‫"‪ "8‬ق�ضايا �شملت متهمني اخرين‪.‬‬

‫الحلقة الثامنة‬ ‫والثالثون‬

‫تاريخ العراق السياسي املعاصر‬

‫يف عام ‪ 1927‬كان ثمة (‪ )77‬طالب كلية فقط يف العراق‬ ‫الدكتور عديد دوي�شا‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫حدود قدرة الدولة‬ ‫ح َ‬ ‫ني ن�سرتجع �أداء الدولة العراقية‪ ،‬فمن اجللي مبكان ان النتائج‪ ،‬يف‬ ‫احلقل ال�سيا�سي‪ ،‬كانت متفاوتة يف �أح�سن الفرو�ض‪ ،‬حيث �أن النخبة‬ ‫احلاكمة‪ ،‬التي باتت �أكرب �سن ًا و�أكرث تخندق ًا مبرور الوقت‪ ،‬مل تكن راغبة‬ ‫بالقيام ب�إ�صالح �سيا�سي مطلوب كثري ًا‪ ،‬ولكنها كانت معتدلة مبا فيه‬ ‫الكفاية كي ال متار�س ا�ستبداد ًا قا�سي ًا للغاية‪ .‬ولذا‪ ،‬كانت الدولة بدون‬ ‫اجتاه وا�ضح‪ ،‬تت�أرجح بني دافع �سلطوي وحاجة �سيا�سية لإ�ضفاء الطابع‬ ‫الليربايل على املبادرات‪ .‬ومتثلت امل�شكلة التي واجهت النخبة احلاكمة‬ ‫يف ان الركود ال�سيا�سي ال��ذي ميّز ال�سنوات االرب��ع االخ�يرة من عمر‬ ‫النظام امللكي مال �إىل التعتيم على بع�ض االجنازات االيجابية للدولة يف‬ ‫جماالت �أخرى من احلياة العامة‪ .‬وكان‪ ،‬على �سبيل املثال‪ ،‬ثمة حت�سن‬ ‫ممكن �إدراكه يف التح�صيل الدرا�سي‪ .‬فقد قفز عدد الطلبة املنخرطني يف‬ ‫املدار�س الثانوية مما يزيد بال�ضبط على �ألف طالب يف عام ‪� 1927‬إىل‬ ‫(‪� )100‬ألف طالب تقريب ًا يف عام ‪ .1958‬ويف عام ‪ ،1927‬كان ثمة (‪)77‬‬ ‫طالب كلية فقط‪ ،‬لكن بحلول عام ‪ ،1958‬ارتفع الرقم �إىل (‪ )8.568‬طالب‬ ‫كلية‪ .‬وكان للتح�سن التعليمي ت�أثري دراماتيكي على البريوقراطية ‪ .‬ففي‬ ‫البدء‪ ،‬وظفت الدولة ثالثة �آالف رجل‪ ،‬كان الغالبية ال�ساحقة منهم غري‬ ‫نحو مبا�شر‬ ‫متعلمني‪ .‬وبحلول نهاية احلقبة امللكية‪ ،‬وظفت الدولة على ٍ‬ ‫ما يزيد على الع�شرين �ألف رجل وامر�أة‪� ،‬أقل من ن�صفهم بال�ضبط ح�صلوا‬ ‫يف االقل على التعليم الثانوي‪ .‬وقد تو�سعت الطبقة الو�سطى احل�ضرية‬ ‫املتعلمة تو�سع ًا كبري ًا �أي�ض ًا‪ ،‬حيث بلغت (‪� )740‬ألف ًا (‪ %28‬من ال�سكان) يف‬ ‫‪ .1958‬ومع ذلك‪ ،‬ف�أن ربعهم فقط كانوا موظفني توظيف ًا خا�ص ًا‪ .‬ومتثلت‬ ‫امل�شكلة بالن�سبة للنخبة احلاكمة �أنه بينما �سي�ساهم التقدم االجتماعي‬ ‫ـ االقت�صادي والتعليمي يف بلورة ر�ؤي��ة �أكرث "وطنية" بد ًال من ر�ؤية‬ ‫"طائفية"‪ ،‬ف�أنه �سيفتح �أي�ض ًا عقول ال�شعب و�آفاقه على االيديولوجيات‬ ‫املثرية للقالقل‪ ،‬على �شاكلة القومية الراديكالية‪ ،‬التي اكت�سحت العامل‬ ‫الثالث يف خم�سينيات القرن الع�شرين‪ ،‬ف�ض ًال عن فتح عقول ال�شعب‬ ‫و�آفاقه �إزاء العلل ال�سيا�سية واالجتماعية التي تواجه املجتمع‪ ،‬ولذا‬ ‫وبعد �أخذ كل �شيء باحل�سبان بات "الطالب" و"املهني" عدو ًا‪ ،‬بد ًال من‬ ‫ان يكونا "�صديقا" للدولة‪ .‬وقد �إنعك�س منو الطبقة الو�سطى �أي�ض ًا يف‬ ‫التغيريات االقت�صادية ال�سريعة التي حدثت يف العقد ون�صف العقد‬

‫الأخ�ير من حياة النظام امللكي‪ .‬ففي عام ‪ ،1958‬بلغت مكا�سب البالد‬ ‫من ال�صادرات (‪ )566‬مليون دوالر‪ ،‬يف حني ا�ستورد البلد ما قيمته‬ ‫(‪ )307‬ماليني دوالر من الب�ضائع‪ .‬وكان كال هذين الرقمني اعلى مبقدار‬ ‫الثلث من االجمايل املماثل لل�سنوات اخلم�س ال�سابقة‪ .‬وقد ارتفع الدخل‬ ‫الناجم عن عوائد النفط ما يزيد على �سبعة ماليني دوالر فقط يف عام‬ ‫‪� 1947‬إىل (‪ )300‬مليون دوالر يف عام ‪ .1958‬وقد �أ�س�ست احلكومة‬ ‫جمل�س ًا لالعمار يف عام ‪ 1950‬حيث خ�ص�صت له ما ال يقل عن (‪)%70‬‬ ‫من مكا�سبها من النفط‪ .‬وذهب �أقل من ن�صف ميزانية املجل�س �إىل الري‬ ‫الزراعي وال�سيطرة على الفي�ضانات (التي �شكلت ولأجيال خطر ًا كبري ًا‬ ‫على البالد‪ ،‬وال�سيما يف بغداد)‪ .‬وجرى بناء عدد من ال�سدود‪ ،‬وبحلول‬ ‫عام ‪ ،1957‬انح�سر تهديد الفي�ضانات تقريبا‪ ،‬وقد �إزدادت �أهمية احلقل‬ ‫الزراعي‪ .‬وجرى تخ�صي�ص ربع امليزانية �إىل النقل‪ ،‬بحيث �أنه بحلول‬ ‫عام ‪ ،1958‬جرى ت�شييد ما يزيد على (‪ )1.243‬مي ًال من الطرق الرئي�سة‬ ‫و (‪ )932‬مي ًال من الطرق الثانوية‪ ،‬ف�ض ًال عن ت�شييد ع�شرين ج�سر ًا‪ ،‬يف‬

‫كان معظم السكان‪ ،‬يعانون ظروفاً‬ ‫معيشية رديئة للغاية‪ .‬وكانت نسبة‬ ‫(‪ )%80‬من املساكن ال تحوز على‬ ‫الطاقة الكهربائية يف الخمسينيات‬ ‫حني جرى حتديث وتو�سيع امليناء يف مدينة الب�صرة اجلنوبية‪ ،‬وجرى‬ ‫ت�شييد مطار جديد يف بغداد‪ .‬وذهبت بقية التخ�صي�صات �إىل االن�شاءات‬ ‫وال�صناعة‪ ،‬التي‪ ،‬ف�ض ًال عن ت�شييد م�صفى كبري‪ ،‬ف�أنها مولت بقية‬ ‫ال�صناعات اخلفيفة‪ .‬ومتثلت امل�شكلة يف تركيز املجل�س على امل�شاريع‬

‫الطويلة االمد التي ال ُتد َرك (بفتح الراء‪-‬املرتجم) مكا�سبها فور ًا‪� ،‬أو يف‬ ‫االقل يف االمد الق�صري‪ .‬وقد انتقد تقرير بريطاين هذا التوجه‪ ،‬حيث‬ ‫نحو ح�صري‬ ‫عاب على املجل�س "تفكريه مبهمته بعبارات مادية على ٍ‬ ‫تقريب ًا‪ ،‬بالطوب واملِالط"‪ .‬وم�ضى التقرير بعد ذل��ك ليو�صي ب�أن‬ ‫نحو منا�سب و�أكرث فائدة يف الغالب‬ ‫"ا�ستثمار ر�أ�س املال قد يتم على ٍ‬ ‫يف حت�سني نوعية الب�شر"‪ .‬وكانت ا�ستنتاجات التقرير مت�أثرة بال ريب‬ ‫بالظروف التي كان م�ؤلفو التقرير قد الحظوها يف حني كان النفور‬ ‫ال�سيا�سي املتزايد يف العراق يعك�س اختالفات اجتماعية – اقت�صادية‬ ‫عميقة �ألقت بظاللها ال�ضارة على البالد‪ .‬ولذا‪ ،‬ومع كل التقدم التعليمي‪،‬‬ ‫نحو رئي�س يف املناطق الريفية‪ ،‬ويف‬ ‫ف�أن ثلثي جيل البالد ال�شاب‪ ،‬وعلى ٍ‬ ‫االحياء الفقرية يف املراكز احل�ضرية‪ ،‬ظ َّل �أمي ًا‪ .‬وبالن�سبة ملعظم ال�سكان‪،‬‬ ‫كانت ظروف املعي�شة رديئة للغاية‪ .‬وكانت (‪ )%80‬من امل�ساكن ال حتوز‬ ‫على الطاقة الكهربائية‪ ،‬ويف �أواخ��ر عام ‪ ،1956‬مل يكن �سوى (‪)%21‬‬ ‫من ال�سكان يعي�شون يف م�ساكن دائمة مزودة ب�أنابيب للماء اجلاري‪.‬‬ ‫وقد �أف�ضى هذا االمر �إىل حدوث �إنق�سام مادي �صارخ بني الـ (‪ )%30‬من‬ ‫ال�سكان الذين ي�شكلون الطبقة العليا الغنية والطبقة الو�سطى املي�سورة‪،‬‬ ‫وال���ـ(‪ )%70‬املتبقية املوجودة يف قاع ال�سلم االجتماعي االقت�صادي‪،‬‬ ‫التي كانت تعي�ش يف فقر مدقع‪ .‬وك��ان التفاوت يف �أق�سى �صورة يف‬ ‫املناطق الريفية حيث امتلك اقل من (‪ )%1‬من مالكي االرا�ضي (‪)%55‬‬ ‫من االرا�ضي‪ ،‬يف حني ان ثالثة ارباع الفالحني كانوا ميتلكون �أقل من‬ ‫(‪ )%17‬من االرا�ضي‪ .‬ويف واقع االمر ف�أن الغالبية ال�ساحقة من �أُ�سر‬ ‫الفالحني كانوا "ال ميلكون �أرا�ضي �أو كانوا كذلك تقريب ًا"‪ .‬وقد �سببت‬ ‫ظروف املعي�شة املدقعة للفالحني هجرة جماعية �إىل املناطق احل�ضرية‪،‬‬ ‫التي جعلت الفقراء القادمني حديث ًا �إىل املدن ي�ستك�شفون ُ�سبل وا�ساليب‬ ‫عي�ش اغنياء املدن‪ ،‬حيث كان العديد منهم يوظفون نفوذهم ال�سيا�سي‬ ‫(كانوا وزراء واع�ضاء يف الربملان‪� ،‬أو ا�شخا�ص ًا مرتبطني بهم) لتكوين‬ ‫ث��روات��ه��م يف ال��ع��ق��ارات وت��راخ��ي�����ص جت���ارة اال���س��ت�يراد والت�صدير‪.‬‬ ‫وق��د عملت كل ه��ذه االم��ور على ت�سليط ال�ضوء والت�أكيد على الهوة‬ ‫االجتماعية االقت�صادية الوا�سعة القائمة يف البالد والتي مل تظهر �أية‬ ‫�إ�شارة لت�ضييقها‪ .‬وكما ُذ ِك َر �سابق ًا‪ ،‬ففي غمرة كل هذا‪ ،‬ف�أن طبقة و�سطى‪،‬‬ ‫متعلمة‪ ،‬ومهنية تتقا�ضى راتب ًا‪ ،‬كانت تتو�سع تو�سع ًا �سريع ًا �أ�صبحت‬ ‫نحو متزايد للت�أثر ب�أفكار ثورية‪ .‬وقد تنامى �إ�ستيا�ؤها‬ ‫معر�ضة على ٍ‬ ‫من ث��روة الطبقة العليا‪ ،‬وف�سادها‪ ،‬وا�ستهالكها امل��ف��رط‪ ،‬و�سيطرتها‬ ‫العنيدة على ال�سلطة‪ ،‬وعالقتها التكافلية الوا�ضحة‪ ،‬ويف واقع االمر‬ ‫اعتمادها‪ ،‬على قوة ا�ستعمارية قدمية ومبغو�ضة ـ وهي اكرب من كونها‬ ‫عنا�صر وظ��روف��ا تكفي للقيام بتغيري عنيف يف النظام ال�سيا�سي‪.‬‬


‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫املفوضية تعاقدت مع شركة وهمية بماليني الدوالرات‬

‫دولة القانون ‪ :‬االنتخابات "مزورة"‪ ..‬واملفو�ضية يف ورطة �أمام ال�شعب والأمم املتحدة‬

‫حتقيق ّ‬ ‫فوري بال�شكاوى املتعلقة باالنتخابات‪..‬‬ ‫الأمم املتحدة تدعو اىل‬ ‫ٍ‬ ‫و دعوات نيابية لإلغاء نتائج ت�صويت اخلارج "املخزية"‬ ‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف ائتالف دولة القانون �أن مفو�ضية االنتخابات �أوقعت نف�سها‬ ‫يف ورط��ة �أم��ام ال�شعب العراقي والأمم املتحدة‪ .‬وتابعت النائبة‬ ‫اخلا�سرة ‪ ،‬عواطف نعمة ‪� ،‬أن املفو�ضية مل تلتزم بالتحذيرات التي‬ ‫وجهها فريق االمم املتحدة لدعم االنتخابات يف ‪ 30‬ني�سان ‪2018‬‬ ‫�أي قبل ‪ 12‬يوما من ف�شل نظام ادارة االنتخابات (‪ ،)EMS‬وف�شل‬ ‫نظام االح�صاءات االنتخابية (‪ ،)ESS‬وف�شل نظام �أر�شفة البيانات‬ ‫االنتخابية (‪ ، )EDAS‬وجميع ه��ذه الت�صميمات هي من �شركة‬ ‫(م�يرو) التي هي �شركة وهمية مت التعاقد معها من قبل مفو�ضية‬ ‫االنتخابات مباليني ال��دوالرات‪ ،‬وقد رف�ضت املفو�ضية اال�ستعانة‬ ‫بخربات الفريق الأممي للإ�شراف ومراقبة الإنتخابات”‪ .‬وزادت ان "‬ ‫ت�صريح رئي�س الوزراء يف بالغ ر�سمي ب�أن اجهزة املفو�ضية مل تكن‬ ‫ر�صينة‪ ،‬يعني �إلقاء الكرة يف ملعب النواب التخاذ قرار‪ ،‬و�أن التالعب‬ ‫م�ستمر يومي ًا‪ ،‬حيث ا�صبح اخلا�سر فائز ًا والفائز خا�سرا‪ ،‬ما ي�ؤكد ان‬ ‫االنتخابات مزورة‪ ،‬وال تعرب عن �إرادة الناخب العراقي"‪ .‬اىل ذلك‬ ‫طالب النائب عن ائتالف دولة القانون حممد �سعدون ال�صيهود‪ ،‬ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬جمل�س النواب ب�إلغاء نتائج ت�صويت اخل��ارج "املخزية"‬ ‫بح�سب و�صفه‪ .‬يف حني �أكد �أن م�شروع تغيري املعادلة ال�سيا�سية يف‬ ‫العراق عرب اجهزة الت�صويت االلكرتونية املزيفة �سيف�شل كم�شروع‬ ‫” قادمون يا بغداد”‪ .‬واو�ضح ال�صيهود ‪ :‬ان”م�شروع تغيري املعادلة‬ ‫ال�سيا�سية يف العراق مل يكن حديث العهد‪ ،‬وامنا خطط ودبر له من‬ ‫قبل امريكا وا�سرائيل وال�سعودية وتركيا وقطر بعد ف�شل م�شروع‬ ‫القاعدة و�ساحات االعت�صامات وداع�ش االرهابي ‪ ،‬وبالتايل ف�إن‬ ‫االنتخابات الربملانية ا�ستهدفت ب�شكل وا�ضح ومق�صود لتمرير‬ ‫امل�شاريع الت�آمرية اخلبيثة با�ستخدام اجهزة �إلكرتونية فا�شلة �أريد‬ ‫منها تزوير نتائج االنتخابات ورف��ع قوائم انتخابية على ح�ساب‬ ‫قوائم اخرى”‪ .‬وا��ض��اف‪ ،‬ان”جمل�س ال�ن��واب مطالب اليوم بعقد‬ ‫جل�سة طارئة من �أجل �إلغاء نتائج االنتخابات او اللجوء للعد والفرز‬ ‫اليدوي والغاء نتائج ت�صويت اخلارج املخزية ‪ ،‬ال �سيما ان املنظمات‬ ‫والهيئات الدولية اجمعت على ف�شل االنتخابات يف العراق‪ ،‬وال�سيما‬ ‫م��ا ج��اء على ل�سان ممثل االم�ي�ن ال�ع��ام االمم املتحدة يف العراق‬ ‫(كوبي�ش) الذي اعرتف ببطالن العملية االنتخابية وحمل مفو�ضية‬

‫االن�ت�خ��اب��ات م�س�ؤولية اع �م��ال ال�ت��زوي��ر واخلروقات‬ ‫وا�ستخدام االجهزة االلكرتونية الفا�شلة يف العملية‬ ‫االنتخابية برغم التحذيرات“‪ .‬وت��اب��ع‪ ،‬ان”رئي�س‬ ‫الوزراء حيدر العبادي هو الآخر اعلن انه متت احالة‬ ‫امل���س��ؤول�ين ع��ن تلك االج �ه��زة امل���س�ت��وردة م��ن �شركة‬ ‫وهمية ب�شكل مق�صود واال�صرار على ا�ستخدامها من‬ ‫اجل التزوير واف�شال العملية ال�سيا�سية يف العراق”‪.‬‬ ‫ه��ذا ودع��ا املمثل اخلا�ص للأمني العام ل�ل�أمم املتحدة‬ ‫يف ال�ع��راق‪ ،‬ي��ان كوبي�ش‪ ،‬اخلمي�س‪ ،‬املفو�ضي َة العليا‬ ‫وكامل‬ ‫حتقيق ف��وريّ‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات �إىل �إج��راءِ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫يف جميع ال���ش�ك��اوى املتعلقة بالعملية االنتخابية‪.‬‬ ‫وق��ال كوبي�ش‪ :‬ان��ه "ينبغي �أن تتحرك املفو�ضية على‬ ‫بجدية مع جميع ال�شكاوى‪ ،‬مبا‬ ‫وجه ال�سرعة للتعامل‬ ‫ٍ‬ ‫اجلزئي يف‬ ‫يف ذلك‪ ،‬وعند اللزوم‪� ،‬إع��ادة الفرز اليدويّ‬ ‫ّ‬ ‫مواق َع خمتارةٍ ‪ ،‬ال �سيما يف كركوك"‪ .‬و�أ�ضاف‪" ،‬امله ّم �أن‬ ‫ُ‬ ‫بحيث ي�شهدها‬ ‫يت ّم �إجرا ُء تلك الإجراءات ب�شفافي ٍة كامل ٍة‪،‬‬ ‫�أ�صحاب ال�ش�أن لتعزيز الثقة يف العملية‪ .‬والأمم املتحدة‬ ‫على ا�ستعدا ٍد لتقدمي امل�ساعدة‪� ،‬إذا ُطلب منها ذلك"‪ .‬ودعا‬ ‫كوبي�ش "كاف َة الأطراف ال�سيا�سية الفاعلة �إىل دعم ال�سالم‬ ‫وموا�صلة االلتزام ّ‬ ‫انتخابية عرب القنوات‬ ‫نزاعات‬ ‫بحل �أية‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫القانونية املعمول بها"‪.‬على ال�صعيد نف�سه ح��ذرت كتلة‬ ‫م�ستقلون بزعامة ح�سني ال�شهر�ستاين‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬من‬ ‫ان��زالق ال�ع��راق اىل م�ه��اوي ال�صراعات ال�سيا�سية نتيجة‬ ‫االعرتا�ض على نتائج االنتخابات الربملانية‪ .‬وذكرت الكتلة‬ ‫يف بيان ‪� :‬إن”جميع امل�ؤ�س�سات الد�ستورية اىل اخذ دورها‬ ‫يف التعامل مع خمرجات احلدث االنتخابي وفق ال�سياقات‬ ‫الد�ستورية والقانونية والتي �ضمنت للجميع حق االنتخاب‬ ‫الذي كفله الد�ستور العراقي وحق االعرتا�ض �ضمن اجواء‬ ‫ومناخات العملية الدميقراطية”‪ .‬وتدعو الكتلة بح�سب البيان‬ ‫“املعرت�ضني على �سري العملية االنتخابية اىل تثبيت اعرتا�ضاتهم‬ ‫وف ��ق ال���س�ي��اق��ات ال�ق��ان��ون�ي��ة ح�ف��اظ��ا ع�ل��ى ال���س�ل��م املجتمعي‬ ‫ومنع التي �سوف ت�أتي على الأخ�ضر والياب�س يف البالد”‪.‬‬

‫التجارة متنح امتيازات عديدة للدول امل�شاركة يف دورة معر�ض بغداد املقبلة‬ ‫امل�شرق ‪ /‬علي املياحي ‪:‬‬

‫�أعلنتْ وزارة التجارة‪ ،‬ان ال�شركة العامة للمعار�ض‬ ‫واخل��دم��ات ال�ت�ج��اري��ة ال�ع��راق�ي��ة ق��ررت ب���أن حتظى‬ ‫امل�شاركات الر�سمية للدول يف دورة معر�ض بغداد‬ ‫ال��دويل املقبلة بامتيازات ع��دي��دة‪ .‬وذك��رت ال��وزارة‬ ‫‪ :‬ان «ه��ذه االمتيازات هي منح الدولة االولوية يف‬ ‫حجز القاعات واالماكن املتميزة فـي �أر�ض املعر�ض‬ ‫واعطا�ؤها الفر�صة الختيار االماكن املنا�سبة القامة‬

‫�أجنحتها م��ن ب�ين الأم��اك��ن ال���ش��اغ��رة ك��ذل��ك القيام‬ ‫ب��االج��راءات ال�بروت��وك��ول�ي��ة اخل��ا��ص��ة بامل�شاركات‬ ‫الر�سمية ال ��دول وح�سب ال�ق��واع��د املعمول بها يف‬ ‫�شركتنا‪ ،‬والتي ت�شمل رفع علم الدولة امل�شاركة بني‬ ‫�أعالم الدول امل�شاركة قرب البوابة الرئي�سة للمعر�ض‬ ‫وعند مدخل القاعة التي حتت�ضن جناحها وداخل‬ ‫اجل �ن��اح ويف �أم��اك��ن اخ ��رى م��ن �أر����ض املعر�ض»‪.‬‬ ‫وا��ض��اف��ت ان «ت�ل��ك االم �ت �ي��ازات ت�شمل ك��ذل��ك اتاحة‬

‫ال�صدر‪“ :‬خذوا املنا�صب‬ ‫والكرا�سي وخ ّلويل الوطن”‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫�أك� َد زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬أن فوز‬ ‫ائ�ت�لاف ��س��ائ��رون يف االن�ت�خ��اب��ات النيابية “ازعج الكثري”‪ ،‬يف‬ ‫حني �أك��د �أن��ه ما�ض بـ”اال�صالح ول��ن يتنازل”‪ .‬وق��ال ال�صدر بعد‬ ‫�ساعات من لقائه زعيم تيار احلكمة عمار احلكيم يف النجف‪ ،‬عرب‬ ‫تغريدة على ح�سابه ال�شخ�صي يف “تويرت”‪ ،‬ج��اء فيها‪" :‬فوزنا‬ ‫أزعج الكثري‪ ..‬ف�أ�س�ألكم الفاحتة والدعاء"‪ .‬م�ضيفا “نحن ما�ضون‬ ‫� َ‬ ‫بالإ�صالح ولن نتنازل”‪.‬وا�ستدرك بالقول “لكن �أق��ول لهم‪ :‬خذوا‬ ‫املنا�صب والكرا�سي‪ ،‬وخ ّلويل الوطن”‪ ،‬وختم تلك التغريدة بها�شتاك‬ ‫‪�#‬سالمة_العراق_واجبي‪.‬وكان ال�صدر قد عقد م�ؤمترا �صحفي‬ ‫م�ساء �أم�س االول اخلمي�س‪ ،‬مع زعيم تيار احلكمة عمار احلكيم‬ ‫بعد زي��ارة االخ�ير له يف منزله بالنجف‪ ،‬ق��ال فيه “اننا �سن�شكل‬ ‫حكومة تكنوقراط ابوية”‪ ،‬يف حني ا�شار احلكيم اىل ان احلكمة‬ ‫و�سائرون �سينطلقان للتباحث مع القوى االخرى لت�شكيل احلكومة‪.‬‬

‫انطالق عملية �أمنية‬ ‫لتع ّقب خاليا جمرمي "داع�ش"‬ ‫يف جلوالء‬

‫ح�صول العراق على مقعدين �إقليميني‬ ‫يف جمل�س �إدارة االحتاد العربي للنقل الربي‬ ‫امل�شرق ‪ /‬علي �صالح‪:‬‬

‫�أعلنَ وزير النقل‪ ،‬كاظم فنجان احلمامي‪ ،‬عن‬ ‫ح�صول ال�ع��راق على مقعدين �إقليميني يف‬ ‫جمل�س ادارة االحت��اد العربي للنقل الربي‬ ‫امل�ن�ب�ث��ق ع��ن جم�ل����س ال��وح��دة االقت�صادي‬ ‫جل��ام�ع��ة ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة ل��دورت��ه احلالية‬

‫‪ .٢٠٢٢ – ٢٠١٨‬واردف �إن ”املدير العام‬ ‫لل�شركة العامة للم�سافرين والوفود اال�ستاذ‬ ‫املهند�س عبد الله لعيبي نال الع�ضوية الدائمة‬ ‫ل ��دورة املجل�س احل��ايل ‪ ٢٠٢٢-٢٠١٨‬مع‬ ‫ح�صول مقعد ثان بوا�سطة االنتخاب وبذلك‬ ‫تكون وزارة النقل قد ح�صلت وللمرة الثالثة‬

‫ع�ل��ى ال��ت��وايل ع�ل��ى ال�ع���ض��وي��ة يف جمل�س‬ ‫االدارة”‪ .‬م�شريا اىل ‪ ،‬ان ” ه��ذا الإجن��از‬ ‫ي�أتي ان�سجاما مع انفتاح العراق على �أ�شقائه‬ ‫ال �ع��رب وزي� ��ارات �سيادته للقاهرة وعمان‬ ‫وال��ري��ا���ض وال��دوح��ة وال �ت��ي تعك�س عمق‬ ‫ال�ع�لاق��ات الأخ��وي��ة ب�ين ال ��دول العربية” ‪.‬‬

‫العراق بحاجة اىل موازنة تكميلية ال�ستثمار �إيرادات النفط‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫�أك� َد اخلبري االقت�صادي ماجد ال�صوري‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ان الزيادة‬ ‫الكبرية يف ا�سعار النفط حتتم على العراق ايجاد موازنة تكميلية‬ ‫ال�ستثمار واردات النفط‪ .‬م�شدد ًا على �ضرورة ا�ستغالل االيرادات‬ ‫بال�شكل ال�صحيح وعدم ا�ستخدامها ب�شكل عبثي‪ .‬وقال ال�صوري ‪:‬‬ ‫ان “الزيادة يف ا�سعار النفط ال تعني حتقيق اعلى االيرادات بالن�سبة‬ ‫للعراق‪ ،‬الن ارتفاع اال�سعار يجب ان يقابلها كميات حمددة من النفط‪،‬‬ ‫اي ان العراق يجب ان يحقق هدفه يف ت�صدير الكمية التي خطط‬ ‫لها”‪ .‬وا��ض��اف ان “و�صول �سعر النفط اىل ‪ 80‬دوالر ًا للربميل‪،‬‬

‫اليعني ان العراق يبيع بهذا ال�سعر‪ ،‬حيث هناك اتفاقات مع �شركات‬ ‫نفطية للبيع ب�سعر اقل من ال�سعر العاملي‪ ،‬كما ان العراق جمرب على‬ ‫البيع ب�سعر اقل مما موجود من اجل حتقيق اعلى ايرادات يحتاجها‬ ‫يف الق�ضاء على عجز املوازنة وتوفري اموال للقرو�ض”‪ .‬واو�ضح ان‬ ‫“العراق �سيتمكن من الق�ضاء على عجز املوازنة ولكنه بحاجة اىل‬ ‫موازنة تكميلية ال�ستيعاب الواردات النفطية الكبرية التي �سيح�صل‬ ‫عليها جراء ارتفاع ا�سعار النفط”‪ .‬وحذر ال�صوري من ا�ستخدام هذه‬ ‫االيرادات ال�ضخمة ب�صورة عبثية‪ .‬م�شدد ًا على �ضرورة “ا�ستثمارها‬ ‫يف ع�م�ل�ي��ات التنمية وت���س��دي��د ال��دي��ون امل�ترت�ب��ة ع�ل��ى العراق”‪.‬‬

‫وا�شنطن‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫ح�سمت ال��والي��ات املتحدة موقفها م��ن نتائج االنتخابات يف‬ ‫ِ‬ ‫العراق‪ .‬مبينة �أن �سيا�ستها لن تتغري بعد فوز حتالفي �سائرون‬ ‫والفتح‪ .‬حيث �أكدت املتحدثة با�سم البيت االبي�ض �سارة �ساندرز‬ ‫ان بالدها لن تغري �سيا�ستها جتاه العراق بعد االنت�صار الذي‬ ‫حققته كتلتا �سائرون بزعامة ال�سيد مقتدى ال�صدر والفتح‬ ‫برئا�سة هادي العامري يف االنتخابات العراقية‪ .‬ونوهت �ساندرز‬ ‫اىل ان اهم �شيء بالن�سبة لبالدها يف الوقت احلايل هو اال�سراع‬ ‫يف ت�شكيل احلكومة العراقية اجلديدة‪ .‬مبينة ان االجتماعات‬ ‫متوا�صلة بني امل�س�ؤولني الأمريكان مع الأطراف العراقية حلثهم‬ ‫على اال��س��راع يف ت�شكيل احلكومة العراقية املقبلة‪ .‬وطالبت‬ ‫املفو�ضية ب�إعالن النتائج النهائية لالنتخابات يف ا�سرع وقت‪.‬‬ ‫م�ضيفة ان بالدها متفقة مع االمم املتحدة يف �ضرورة التحقيق‬ ‫يف ال�شكاوى املقدمة م��ن قبل الكتل ال�سيا�سية يف العراق‪.‬‬

‫جمل�س نينوى‪ :‬ن�سبة اعمار‬ ‫جامعة املو�صل مل تتجاوز ‪%12‬‬ ‫املو�صل‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫�أك َد جمل�س حمافظة نينوى‪� ،‬أن ن�سبة اعادة اعمار جامعة املو�صل مل‬ ‫تتجاوز الـ‪ ،%12‬يف حني ا�شار �إىل ت�شكيل جلنة لرفع جثث عنا�صر‬ ‫تنظيم “داع�ش” الإجرامي من املدينة‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س ح�سام‬ ‫الدين العبار ‪� :‬إن “الكوادر الهند�سية التابعة ملحافظة نينوى م�ستمرة‬ ‫يف عمليات اعادة اعمار جامعة املو�صل التي ت�ضررت ب�سبب عمليات‬ ‫تنظيم داع����ش الإجرامي”‪.‬و�أ�ضاف العبار‪� ،‬أن “ن�سبة االجناز‬ ‫واع��ادة االعمار مل تتجاوز لغاية االن ال �ـ‪ %12‬ب�سبب حجم الدمار‬ ‫الذي حلق باجلامعة”‪.‬من جانب �آخر‪� ،‬أكد العبار “ت�شكيل جلنة من‬ ‫مديرية الدفاع امل��دين لل�شروع بعمليات رفع جثث عنا�صر تنظيم‬ ‫داع�ش االجرامي بعد �صدور قرار ي�سمح للمديرية برفع اجلثث”‪.‬‬

‫طرح ح ً‬ ‫ال لتجنّب الصِّدام بني املعتصمني واألمن‬

‫بعقوبة‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫�أعلنتْ ق�ي��ادة �شرطة دي��اىل ‪� ،‬إن�ط�لاق عملية �أمنية لتعقب خاليا‬ ‫ع�صابات “داع�ش” الإج��رام�ي��ة يف ناحية ج�ل��والء �شمال �شرقي‬ ‫دياىل‪ .‬وذكر بيان للقيادة ‪� :‬إن “قوة امنية من �شرطة حمافظة دياىل‬ ‫م�ؤلفة من ق�سم �شرطة جلوالء واف��واج ط��وارئ دي��اىل النموذجي‬ ‫وال�ساد�س والثامن ومفارز من ق�سم مكافحة املتفجرات وف�صيل‬ ‫اجلهد الهند�سي واالت�صاالت انطلقت ملداهمة وتفتي�ش مناطق ج�سر‬ ‫حلوان وقرى اال�صالح واملعدان والزور الواقعة يف ناحية جلوالء‬ ‫�شمال �شرقي ب‍عقوبة”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “العملية ت�أتي �ضمن اخلطط‬ ‫االمنية املو�ضوعة من قيادة العمليات للحفاظ على امن وا�ستقرار‬ ‫هذه املناطق وتعقب خاليا ع�صابات داع�ش االرهابية النائمة”‪.‬‬

‫الفر�صة ل�ل��دول��ة امل���ش��ارك��ة ر�سميا لإق��ام��ة مرا�سيم‬ ‫االحتفال باليوم الوطني والتي ت�شمل رفع علم البلدين‬ ‫مع عزف الن�شيد الوطني لهما بح�ضور م�س�ؤولني من‬ ‫جناح تلك الدولة ودبلوما�سييها العاملني يف البالد‬ ‫وم���س��ؤول�ين م��ن �شركتنا ا��ض��اف��ة اىل ال�شخ�صيات‬ ‫الأخ��رى التي ترغب بح�ضورهم لهذه املرا�سيم مع‬ ‫اقامة فعالية خا�صة بهذه املنا�سبة داخل �أو خارج �أر�ض‬ ‫املعر�ض كل ذلك يتم بالتعاون والتن�سيق مع �شركة‬

‫املعار�ض»‪ .‬وا�شارت اىل ان «ال�شركة العامة للمعار�ض‬ ‫العراقية تقوم من جهتها بتوجيه الدعوات اىل ال�سادة‬ ‫امل�س�ؤولني من وزراء ور�ؤ�ساء هيئات ومدراء عامني‬ ‫وغريهم لزيارة جناح تلك الدولة لغر�ض االطالع �أو‬ ‫حل�ضور اللقاءات واالجتماعات التي ترغب ادارة‬ ‫اجلناح بعقدها �سواء داخل �أر�ض املعر�ض �أو خارجه‬ ‫مع اب��داء التعاون الكامل ب�ش�أن الرتتيبات االخرى‬ ‫التي يتطلبها عقد مثل هذه اللقاءات �أو االجتماعات»‪.‬‬

‫وا�شنطن‪:‬‬ ‫�سيا�ستنا لن تتغري جتاه بغداد‬ ‫بعد فوز (�سائرون) و(الفتح)‬

‫حمافظ كركوك يك�شف عن عمليات تزوير بـ ‪ 600‬حمطة انتخابية‬ ‫كركوك‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف حمافظ كركوك وكالة راكان اجلبوري‪ ،‬ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫عن وج��ود عمليات تزوير مربجمة بـ ‪ 600‬حمطة انتخابية‪،‬‬ ‫فيما ط��رح ح� ً‬ ‫لا يخ�ص االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬لتجنب ال�ت���ص��ادم بني‬ ‫امل��واط �ن�ين امل�ع�تر��ض�ين ع�ل��ى ن�ت��ائ��ج االن �ت �خ��اب��ات واالجهزة‬ ‫االمنية املوجودة يف املحافظة‪ .‬وقال اجلبوري ‪ :‬ان «ما نتج‬ ‫ع��ن االن�ت�خ��اب��ات ميثل ك��ارث��ة وازم ��ة ك�ب�يرة يف ك��رك��وك بعد‬

‫اال�ستقرار ال��ذي �شهدته منذ تطبيق خطة فر�ض القانون»‪.‬‬ ‫مبينا «نرف�ض �ضياع وذه��اب �أ�صوات �أبناء كركوك مل�صلحة‬ ‫جهة فقدت �شعبيتها ب�سبب �سيا�ساتها اخل��اط�ئ��ة»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫انه «جتب معاجلة امل�شاكل الفنية وعمليات التزوير املربجمة‬ ‫لنتائج االنتخابات والتي جرت عرب ا�ستبدال( (‪ram CD‬‬ ‫لأكرث من ‪ 600‬حمطة انتخابية»‪ .‬م�ؤكدا انه «ال حلول �إال ب�إعادة‬ ‫العد والفرز يدويا بنا ًء على مطالب الكيانات ال�سيا�سية العربية‬

‫والرتكمانية والكردية»‪ .‬و�أك��د اجل�ب��وري‪ ،‬ان «االحتجاجات‬ ‫ال�شعبية وال�سيا�سية يف املحافظة ل��ن تنتهي �إال مبعاجلة‬ ‫التزوير»‪ .‬ودعا حمافظ كركوك «املعت�صمني اىل عدم الت�صادم‬ ‫مع الأجهزة الأمنية احلكومية والتي تقدم لهم احلماية وابداء‬ ‫التعاون معهم وع��دم امل�سا�س باملمتلكات العامة»‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫«التظاهرات واالعت�صامات �ست�ستمر اىل حني حتقيق مطالب‬ ‫مواطني كركوك بفتح ال�صناديق و�إعادة العد والفرز يدويا»‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫اخبار محلية‬

‫‪Saturday, 19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫انقطاع الكهرباء ببع�ض مناطق الب�صرة‬ ‫ب�سبب حماولة �سرقة قابلو يرتبط مبحطة حتويلية‬

‫االعمار توا�صل تنفيذ حملة خدمية كربى لإك�ساء �شوارع حيوية يف �أمين املو�صل‬ ‫المشرق‪ /‬علي صالح‪:‬‬

‫توا�ص ُل وزارة االعمار واال�سكان‬ ‫والبلديات واال�شغال العامة تنفيذ‬ ‫حملة خدمية كربى لإك�ساء وتعبيد‬ ‫و�صيانة �شوارع مهمة وحيوية يف امين‬ ‫مدينة املو�صل‪ .‬وذكر املركز االعالمي‬ ‫للوزارة ان بلدية املو�صل التابعة‬ ‫ملديرية البلديات العامة احدى ت�شكيالت‬ ‫الوزارة توا�صل اعمال اك�ساء وتعبيد‬ ‫عدد من ال�شوارع التي �شملت مناطق‬ ‫حي النبي �شيت امتدادا اىل جهتي‬

‫تقاطع اجل�سر الرابع القريب من منطقة‬ ‫الدندان‪ ,‬ا�ضافة اىل �صيانه وتعبيد‬ ‫�شارع منطقة الفاروق امتدادا اىل جهتي‬ ‫�شارع الرفاعي يف امين املو�صل‪ .‬وتابع‬ ‫املركز االعالمي للوزارة ان احلملة‬ ‫تهدف اىل اعادة �صيانة الطرق للتخفيف‬ ‫عن كاهل املواطن املو�صلي و�سهولة‬ ‫تنقل املركبات ما بني املناطق يف امين‬ ‫املو�صل‪ .‬م�شريا اىل ان احلملة �ست�ستمر‬ ‫حلني اكمالها وهي �ضمن اخلطة املعدة‬ ‫من الوزارة‪ .‬من جانب �آخر بني املركز‬

‫الإعالم الأمني يعلن �إلقاء‬ ‫القب�ض على "�إرهابي" يف وا�سط‬ ‫واسط‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنَ مركز الإعالم الأمني‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬عن �إلقاء‬ ‫القب�ض على "�إرهابي" يف حمافظة وا�سط‪ .‬وقال‬ ‫الناطق با�سم مركز الإعالم العميد يحيى ر�سول‬ ‫يف بيان �صحفي ‪� ،‬إن "مفارز مديرية اال�ستخبارات‬ ‫الع�سكرية يف قيادة عمليات الرافدين‪ ،‬ومبعلومات‬ ‫ا�ستخبارية دقيقة وبالتعاون مع مكافحة ارهاب‬ ‫وا�سط‪� ،‬ألقت القب�ض على احد االرهابيني يف ق�ضاء‬ ‫النعمانية مبحافظة وا�سط"‪ .‬وا�ضاف ر�سول‪،‬‬ ‫�أنه "من املطلوبني للق�ضاء وفق احكام املادة‪٤/١‬‬ ‫�إرهاب"‪ .‬ي�شار اىل ان مركز االعالم االمني يعلن‪ ،‬بني‬ ‫فرتة واخرى‪ ،‬عن �إلقاء القب�ض على عنا�صر مطلوبة‬ ‫للق�ضاء بتهم "ارهابية" يف عدة مدن عراقية‪.‬‬

‫تركمان كركوك املعت�صمون‪ :‬لن‬ ‫نقبل بنقل �أي �صندوق من املحافظة‬ ‫من دون اجراء ّ‬ ‫العد والفرز اليدوي‬

‫كركوك‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫رف�ضت االحزاب الرتكمانية يف حمافظة كركوك‪ ،‬ام�س‬ ‫ِ‬ ‫اجلمعة‪ ،‬اعالن مفو�ضية االنتخابات للنتائج قبل اجراء‬ ‫العد والفرز اليدوي ل�صناديق االقرتاع‪ .‬م�ؤكدين انهم لن‬ ‫يقبلوا ب�إخراج اي �صندوق من كركوك‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫با�سم املعت�صمني حممد كوك قية يف حديث لعدد من‬ ‫و�سائل االعالم �إن "االف الرتكمان املعت�صمني منذ‬ ‫ثمانية ايام الراف�ضني للنتائج االولية والنهائية ب�سبب‬ ‫حاالت التزوير ولن نقبل بنقل ال�صناديق اىل بغداد‬ ‫دون اجراء العد والفرز اليدوي الن ال�سماح بنقلها‬ ‫يعني الر�ضى بنتائج املفو�ضية"‪ .‬وا�ضاف انه "على‬ ‫املفو�ضية ت�شكيل جلنة حمايدة للعد والفرز اليدوي‬ ‫وفتح ‪� ١٨‬صندوقا موجودا يف بغداد ونرف�ض مقرتح‬ ‫حمافظ كركوك بنقل ‪� ١٨٦‬صندوقا مل يتم قراءتها لغاية‬ ‫االن لأن نقلها يعترب موافقة على نتائجها املزورة"‪.‬‬

‫االعالمي ان مديرية بلدية املو�صل‬ ‫متكنت من اعادة ت�أهيل معرب حي ال�سكر‬ ‫يف اجلانب الأي�سر للمدينة بعد اجنرافه‬ ‫مبياه ال�سيول واالمطار التي �سقطت‬ ‫م�ؤخرا ما ت�سبب بقطع الطريق مابني‬ ‫حي ال�سكر وامل�صارف‪ ,‬حيث يعد هذا‬ ‫املعرب من املعابر املهمة واحليوية يف‬ ‫اجلانب االي�سر بعد تعر�ض ج�سر ال�سكر‬ ‫اىل اعمال تدمري من ع�صابات داع�ش ما‬ ‫ا�ضطر بلدية املو�صل لإن�شاء معرب بديل‬ ‫للج�سر للتخفيف عن كاهل املواطنني‪.‬‬

‫البصرة‪-‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ا�ستنكرتْ مديرية توزيع الكهرباء يف‬ ‫�شمال الب�صرة‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬تعر�ض‬ ‫قابلو يت�صل مبحطة حتويلية اىل التخريب‬ ‫بدافع ال�سرقة‪ ،‬ما �أدى اىل انقطاع التيار‬ ‫الكهربائي عن عدد من الأحياء ال�سكنية يف‬ ‫ق�ضاء الزبري‪ .‬وذكرت املديرية يف بيان �إن‬ ‫"مديريتنا التي تعد �إحدى ت�شكيالت املديرية‬ ‫العامة لتوزيع الكهرباء يف اجلنوب ت�ستنكر‬

‫العمل الإجرامي املتمثل مبحاولة �سرقة‬ ‫قابلو �سعة ‪ 33kv‬يت�صل مبحطة �شمال‬ ‫الزبري"‪ ،‬مبينة �أن "املحاولة االجرامية‬ ‫ت�سببت بت�ضرر القابلو وخروجه عن العمل‬ ‫وحرمان املواطنني من التيار الكهربائي‬ ‫يف بع�ض املناطق"‪ .‬ولفتت املديرية �ضمن‬ ‫بيانها اىل �أن "الكوادر الهند�سية والفنية‬ ‫هرعت اىل حمل احلادث لإ�صالح القابلو‬ ‫و�إعادته اىل اخلدمة"‪ ،‬م�ضيفة �أن "القوات‬

‫الك�شف عن تفاهمات‬ ‫بنی القانون والفتح واحلكمة لت�شكيل احلكومة‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف ائتالف دولة القانون‪ ،‬عن‬ ‫وجود تفاهمات مع الفتح واحلكمة‬ ‫لت�شكيل احلكومة‪ ،‬وعد اال�سراع‬ ‫بالتحالفات ال�سيا�سية �سي�ضع حد ًا‬ ‫لتدخالت ال�سفري الأمريكي‪ ،‬فی‬ ‫حني اكد الفتح انه یرغب بتويل‬ ‫رئا�سة احلكومة املقبلة وبخالفهِ‬ ‫�سیذهب للمعار�ضة‪ .‬هذا و�أكد‬ ‫مكتب العبادي‪ ،‬ان اع�ضاء مفو�ضية‬ ‫االنتخابات بينهم �سعيد الكاكائي‬ ‫اكدوا عدم تعر�ضهم للتهديد‪ ،‬فيما‬ ‫دعا املفو�ضية اىل توخي الدقة بنقل‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫فیما رف�ضت املفو�ضية كافة ا�شكال‬ ‫ال�ضغط التي متار�س عليها من‬ ‫قبل بع�ض املت�ضررين من نتائج‬ ‫االنتخابات‪ .‬وك�شف نائب عن‬ ‫ائتالف دولة القانون‪ ،‬عن وجود‬ ‫تفاهمات “عالية امل�ستوى” مع‬ ‫ائتاليف الفتح واحلكمة لت�شكيل‬ ‫احلكومة‪ .‬م�شري ًا يف ذات الوقت اىل‬ ‫�أن التفهامات “ب�سيطة” مع ائتالف‬ ‫الن�صر‪ ،‬يف حني اكد �أن ائتالفه‬ ‫لي�س لديه خطوط حمراء على اي‬ ‫طرف لالن�ضمام اليه “�شريطة‬ ‫اميانه باالغلبية ال�سيا�سية”‪.‬‬ ‫هذا وعد النائب عن دولة القانون‬ ‫حممد ال�صيهود‪ ،‬التدخل االمريكي‬ ‫يف ال�ش�أن العراقي بالتدخل‬ ‫ال�سافر”‪،‬مبين ًا ان ” قمة التدخل‬ ‫هو الوجود االمريكي املتمثل باكرث‬ ‫من ‪ 5400‬جندي موجود داخل‬ ‫االرا�ضي العراقية”‪ .‬م�ضیفا انه” من‬ ‫املهم على الكتل ال�سيا�سية الوطنية‬

‫التي قدمت الدماء والت�ضحيات من‬ ‫اجل العراق ان تتوحد اليوم وان‬ ‫ال ت�سمح لل�سفري االمريكي يف‬ ‫ان يتدخل بال�ش�أن العراقي‪ .‬كما‬ ‫اعتربت النائبة عن ائتالف دولة‬ ‫القانون عواطف نعمة‪� ،‬أن مفو�ضية‬ ‫االنتخابات �أوقعت نف�سها يف‬ ‫ورطة �أمام ال�شعب العراقي والأمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬م�شرية �إىل ف�شل العملية‬ ‫االنتخابية لأ�سباب عدة �أولها‬ ‫التزوير‪ .‬من جهتها �أكدت النائبة‬ ‫عن ائتالف دولة القانون زينب‬ ‫اخلزرجي‪� ،‬أنه برغم قلة امل�شاركة‬ ‫يف االنتخابات �إال �أن هناك ترحيبا‬ ‫دوليا بها‪ ،‬داعية اجلميع اىل �ضبط‬

‫النف�س واحرتام النتائج‪ ،‬فيما لفتت‬ ‫اىل �أن ائتالفها متم�سك بتنفيذ‬ ‫برنامج الأغلبية ال�سيا�سية‪ .‬اما‬ ‫القيادي يف حتالف الفتح النائب‬ ‫عامر الفائز فقال �إن “الفتح لن‬ ‫يرتدد يف تقدمي ال�شخ�صية لرئا�سة‬ ‫احلكومة اجلديدة يف حال �أوكلت‬ ‫له هذه املهمة لغر�ض تنفيذ برناجمهِ‬ ‫االنتخابي الذي وعد بهِ املواطن”‪.‬‬ ‫م�شریا �أما يف حال ذهاب املن�صب‬ ‫�إىل قائمة اخرى ف�سيبقى الفتح‬ ‫م�ساعد ًا عام ًال للحكومة اجلديدة‬ ‫و�أما �أن يكون معار�ض ًا قوي ًا لتقومي‬ ‫م�سارها يف جمل�س النواب املقبل”‪.‬‬ ‫يف �سیاق �آخر قال املكتب العبادي‬

‫“يف �ضوء ما ار�سلته املفو�ضية‬ ‫العليا امل�ستقلة لالنتخابات بكتاب‬ ‫ر�سمي بخ�صو�ص تهديدات تع ّر�ض‬ ‫لها ع�ضوان يف املفو�ضية ا�ضافة‬ ‫اىل مكتب كركوك نود ان نبني ان‬ ‫املفو�ضية مل تذكر يف كتابها نوع‬ ‫التهديد الذي تع ّر�ض له �أع�ضاء‬ ‫جمل�س املفو�ضني ومن هي اجلهة‬ ‫القائمة بالتهديد”‪ ،‬مبينا ان‬ ‫“االجهزة االمنية مل ت�ستلم اي‬ ‫�إ�شعار بوجود تهديد قبل اعالنها‬ ‫يف و�سائل الإعالم”‪ .‬من جانبه‬ ‫ابدى ال�سفري االمريكي الأ�سبق يف‬ ‫العراق زملاي خليل زاد‪ ،‬عدم ارتياحه‬ ‫لنتائج االنتخابات النيابية والتي‬

‫ال�صناعة تعقد اجتماع ًا ملناق�شة �سبل دعم �صناعة ال�سمنت يف العراق‬ ‫المشرق‪ /‬علي صالح‪:‬‬

‫عقدت وزارة ال�صناعة واملعادن اجتماع ًا‬ ‫ْ‬ ‫�ضم �أع�ضاء جمعية م�صنعي ال�سمنت يف‬ ‫العراق وممثلي �شركات ومعامل ال�سمنت‬ ‫للقطاعني العام واخلا�ص لبحث ال�سبل‬ ‫والآليات املمكنة لدعم �صناعة ال�سمنت يف‬ ‫العراق‪ ،‬وتوفري م�ستلزمات النهو�ض بها‬ ‫ومناق�شة امل�شاكل واملعوقات التي تعرت�ض‬ ‫دميومة عمل املعامل املنتجة لل�سمنت يف‬ ‫القطاعني احلكومي واخلا�ص بح�ضور‬ ‫وكيل الوزارة للتخطيط الدكتور حممد‬ ‫ها�شم عبداملجيد ومدير عام الدائرة الفنية‬ ‫يف الوزارة رئي�س جمعية م�صنعي ال�سمنت‬ ‫يف العراق املهند�س نا�صر ادري�س املدين‬ ‫ومدير عام دائرة اال�ستثمارات املهند�س‬ ‫�سعدي حممد عاي�ش وعدد من امل�س�ؤولني‬ ‫يف الوزارة‪.‬‬

‫وتناول االجتماع مباحثات ومناق�شات‬ ‫ومداوالت مف�صلة حول مو�ضوع �إنتاج‬ ‫مادة الكلنكر و�إمكانية توفري هذه املادة‬ ‫لبع�ض معامل ال�سمنت‪ ،‬مبا ي�ضمن‬

‫ان�سيابية ودميومة عملها و�إنتاجها لدعم‬ ‫حركة وحمالت البناء والإعمار التي‬ ‫ت�شهدها البالد ال�سيما يف املناطق املحررة‬ ‫حيث جرى االتفاق على اعداد �آلية حمددة‬

‫لتزويد معامل ال�سمنت مبادة الكلنكر‬ ‫و�أ�سعارها من قبل جمعية م�صنعي ال�سمنت‬ ‫يف العراق لغر�ض درا�ستها من قبل املعنيني‬ ‫يف وزارة ال�صناعة واملعادن‪ ،‬كما ت�ضمن‬ ‫االجتماع مناق�شة م�شكلة عدم جتهيز بع�ض‬ ‫معامل ال�سمنت بالطاقة الكهربائية الكافية‬ ‫لت�شغيلها والغاء �شمولها بالقطع املربمج‪،‬‬ ‫حيث جرى الت�أكيد على �أهمية التن�سيق مع‬ ‫وزارة الكهرباء على �آلية حلل هذه امل�شكلة‪،‬‬ ‫كما تطرق االجتماع �إىل م�شكلة زيادة �أ�سعار‬ ‫النفط الأ�سود املجهز �إىل معامل ال�سمنت‬ ‫وت�أثرياتها ال�سلبية يف امل�ؤ�شرات الإنتاجية‬ ‫واملالية لهذه املعامل‪ ،‬حيث جرى االتفاق‬ ‫على �ضرورة متابعة املو�ضوع مع جلنة‬ ‫�ش�ؤون الطاقة يف الأمانة العامة ملجل�س‬ ‫الوزراء لتجاوز هذه امل�شكلة وحلحلتها‬ ‫للنهو�ض بقطاع ال�سمنت يف العراق‪.‬‬

‫م�صادر تك�شف عن وجود "تق�صري وتلك�ؤ" اثبته ديوان الرقابة املالية على مفو�ضية االنتخابات‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف م�صدر حكومي وم�صادر من داخل املفو�ضية‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬عن وجود “تق�صري وتلك�ؤ” من املفو�ضية العليا‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات اثبته تقرير لديوان الرقابة املالية‪.‬‬ ‫م�ؤكدة �إطالع هيئة النزاهة عليه من خالل عدم قيامها‬ ‫بواجباتها يف اختيار �شركة فاح�صة ر�صينة ل�ضمان وثاقة‬ ‫اجهزة العد والفرز االنتخابية‪ .‬وقال امل�صدر يف حديث‬ ‫�صحفي ‪� ،‬إن “هناك كتابا من اللجنة امل�شكلة برئا�سة‬ ‫رئي�س ديوان الرقابة املالية امل�ؤرخ يف ‪( ٢٠١٨-٥-٦‬اي‬ ‫باربعة ايام قبل الت�صويت اخلا�ص) واملتعلق بالفريق‬ ‫الذي حقق حول اجهزة االنتخابات وتق�صري املفو�ضية يف‬

‫الأمنية نطالبها مبالحقة اجلناة وتقدميهم‬ ‫اىل العدالة لينالوا الق�صا�ص العادل"‪ .‬يذكر‬ ‫�أن الكثري من القابلوات الأر�ضية املرتبطة‬ ‫مبحطات حتويلية للطاقة الكهربائية يف‬ ‫حمافظة الب�صرة تعر�ضت يف غ�ضون‬ ‫العامني املا�ضيني اىل التخريب بدافع‬ ‫ال�سرقة‪ ،‬فيما �ألقت القوات الأمنية على‬ ‫عدد من املتهمني بارتكاب هذا النوع من‬ ‫اجلرائم‪.‬‬

‫اختيار �شركة فاح�صة ر�صينة‪ ،‬وان الفريق كان متخوفا من‬ ‫�إمكانية اخرتاق للربامج ب�شكل م�سبق داخل الأجهزة‪ ،‬او‬ ‫من ال�شبكات وامكانية التالعب يف البيانات”‪ .‬وا�ضاف‬ ‫امل�صدر الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪ ،‬ان “هناك كتابا‬ ‫من رئي�س ديوان الرقابة املالية يف ‪ ٢٠١٨-٥-٧‬بان ملفات‬ ‫(منها ملف عقد ال�شركة الكورية) مت �سحبها من غرفة ديوان‬ ‫الرقابة يف بناية املفو�ضية من دون علم الديوان‪ ،‬لذا وجه‬ ‫الديوان كتابا للمفو�ضية لال�ستف�سار عن هذا الت�صرف”‪.‬‬ ‫واو�ضح امل�صدر‪ ،‬ان “ديوان الرقابة ذكر ان احد موظفيه‬ ‫الذي كان يعمل يف املفو�ضية مدققا لعقودهم زارته جمموعة‬ ‫جمهولة اىل منزله ت�س�أل عن اجهزة الت�صويت االلكرتونية‬

‫وتعر�ض لتهديد منذ مدة ما ا�ضطره اىل نقله حفاظ ًا على‬ ‫حياته”‪ .‬وتابع امل�صدر‪ ،‬انه “يف هذا املجال مت اطالع‬ ‫هيئة النزاهة يف ‪ ٢٠١٨-٥-٧‬على املو�ضوع وار�سال كتاب‬ ‫بتاريخ ‪ ٢٠١٨-٥-٩‬ملتابعة تقرير ديوان الرقابة املالية‬ ‫اعاله و�ضرورة �إجراء حتقيق حول تلك�ؤ املفو�ضية وعدم‬ ‫قيامها بواجباتها يف اختيار �شركة فاح�صة ر�صينة ل�ضمان‬ ‫وثاقة اجهزة العد والفرز االنتخابية”‪ .‬يذكر ان عددا من‬ ‫االحزاب وال�سيا�سيني اتهموا مفو�ضية االنتخابات بتزوير‬ ‫نتائج االنتخابات يف عدد من املحافظات وخا�صة كركوك‪،‬‬ ‫فيما اكدت املفو�ضية ان عملية االقرتاع متت ب�شكل جيد‬ ‫وناجح دون اية خروقات‪.‬‬

‫كان يتوقع فوز رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي بعدد اكرب من املقاعد‬ ‫فيها‪ ،‬فيما ا�شار �إىل انه “�سعيد”‬ ‫بتوجهات زعيم التيار ال�صدري‬ ‫ال�سيد مقتدى ال�صدر اجلديدة‪.‬‬ ‫ایل ذلك ك�شف رئي�س حتالف متدن‬ ‫النائب فائق ال�شيخ علي‪ ،‬عن‬ ‫امتالكه معلومات م�ؤكدة ب�ش�أن‬ ‫الأ�سماء اخلا�سرة يف االنتخابات‬ ‫الربملانية‪ ،‬م�شريا اىل �أن الأ�سماء‬ ‫الالمعة اخلا�سرة يف االنتخابات‬ ‫حتاول الرتويج لفوزها‪ .‬م�شریا اىل‬ ‫ان “املعلومات امل�ؤكدة عن الأ�سماء‬ ‫الالمعة اخلا�سرة يف االنتخابات ما‬ ‫تزال خا�سرة”‪.‬‬

‫مقتل �شاب وا�صابة والده بانفجار‬ ‫عبوة نا�سفة �شمال �شرقي دياىل‬ ‫بعقوبة‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أفا َد م�صدر حملي يف حمافظة دياىل‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن �شابا قتل و�أ�صيب‬ ‫والده بجروح بانفجار عبوة نا�سفة �شمال �شرقي املحافظة‪ .‬وقال امل�صدر‬ ‫يف حديث لـ ال�سومرية نيوز‪� ،‬إن "عبوة نا�سفة كانت مو�ضوعة يف طريق‬ ‫زراعي يف اطراف خانقني‪100( ،‬كم �شمال �شرقي ب‍عقوبة)‪ ،‬انفجرت‪،‬‬ ‫ع�صر ام�س‪ ،‬لدى مرور مركبة مدنية ما ا�سفر عن مقتل �شاب وا�صابة والده‬ ‫بجروح حرجة"‪ .‬وا�ضاف امل�صدر الذي ف�ضل عدم الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن‬ ‫"االجهزة االمنية فتحت حتقيقا باحلادث لك�شف اجلهة التي تقف وراءه"‪.‬‬ ‫وتعاين بع�ض مناطق دياىل من تكرار م�سل�سل اخلروقات بني فرتة‬ ‫واخرى وخا�صة ا�ستهداف املدنيني ما ي�ؤدي اىل �سقوط �ضحايا‪.‬‬

‫ا�صابة مدنيني اثنني بانفجار رمانة‬ ‫يدوية �شمايل بغداد‬ ‫بغداد –متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أفا َد م�صدر يف ال�شرطة‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن مدنيني اثنني ا�صيبا بانفجار‬ ‫رمانة يدوية بعد هجوم على حمال جتارية �شمايل بغداد‪ .‬وقال امل�صدر‬ ‫يف حديث لت ال�سومرية نيوز‪� ،‬إن "م�سلحني جمهولني قاموا برمي‬ ‫رمانة يدوية على عدد من املحال التجارية بالقرب من فلكة ‪� ٨٣‬ضمن‬ ‫منطقة الطالبية �شمايل بغداد‪ ،‬ما ا�سفر عن ا�صابة مدنيني اثنني �صادف‬ ‫مرورهم حلظة وقوع احلادث"‪ .‬وا�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم الك�شف‬ ‫عن ا�سمه‪� ،‬أن "قوة امنية و�صلت اىل مكان احلادث ونقلت امل�صابني‬ ‫اىل م�ست�شفى قريب لتلقي العالج و�شنت حملة دهم وتفتي�ش بحثا عن‬ ‫امل�سلحني"‪ .‬ي�شار اىل ان العا�صمة بغداد تتمتع با�ستقرار امني ن�سبي‬ ‫اال انها ت�شهد على فرتات متباعدة خروقات امنية تت�سبب بوقوع �ضحايا‬ ‫ب�صفوف املدنيني واالجهزة االمنية‪.‬‬


‫م�ســ�ؤول حملي بدياىل يك�شــــف عن حتول‬ ‫املطيبيجة اىل ”مركز لداع�ش” يف العراق‬

‫الداخلية تعلن اعتقال متهمني اثنني احدهما‬ ‫�آ�سيـــوي حاوال ادخال خمدرات يف الب�صــرة‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف م�س�ؤول حملي يف حمافظة دياىل‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬عن حتول منطقة املطيبيجة اىل‬ ‫“مركز ا�سا�س لداع�ش” يف العراق‪ ،‬فيما دعا اىل و�ضع تلك املناطق �ضمن خطة امل�سك‬ ‫االمني‪ .‬وقال رئي�س جمل�س ناحية العظيم حممد �ضيفان العبيدي يف حديث �صحفي‪� ،‬إن‬ ‫“املطيبيجة على احلدود بني دياىل و�صالح الدين‪ ،‬لكنها �ضمن حدود االخرية‪ ،‬ت�شكل‬ ‫حاليا مركزا ا�سا�سيا ال�ستقطاب فلول داع�ش من عدة حمافظات ومنها دياىل”‪ .‬م�شريا اىل‬ ‫�أن “االعداد فيها يف تزايد م�ستمر وفق املعلومات املتوفرة”‪ .‬وا�ضاف العبيدي‪� ،‬أن “حتول‬ ‫املطيبيجة واملناطق القريبة منها‪ ،‬ومنها امليتة وبقية القرى املتناثرة‪ ،‬اىل م�سرح لأن�شطة‬ ‫داع�ش ميثل تهديدا جديا لأمن املناطق املحررة خا�صة �ضمن قاطع ناحية العظيم الذي‬ ‫يعد خطوطا متقدمة يف مواجهة داع�ش وحماوالت ت�سلله املتكررة بني فرتة واخرى”‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫� ْ‬ ‫أعلنت وزارة الداخلية‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬عن اعتقال اثنني من املتهمني �أثناء حماولتهما‬ ‫ادخال ت�سعة اكيا�س بداخلها كميات كبرية من املخدرات بحاوية كانت حتمل مواد‬ ‫غذائية يف احد موانئ الب�صرة‪ .‬وقالت الوزراة يف بيان تلقت “‪ ”SNG‬ن�سخة منه‪،‬‬ ‫�إن “مفارز وكالة اال�ستخبارات والتحقيقات االحتادية يف وزارة الداخلية �ألقت القب�ض‬ ‫على اثنني من املتهمني يف �إحد موانئ حمافظة الب�صرة �أثناء حماولتهما ادخال ‪ 9‬اكيا�س‬ ‫بداخلها كميات كبرية من املخدرات داخل حاوية كانت حتمل مواد غذائية”‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫الوزارة‪� ،‬أن “�أحد املتهمني �آ�سيوي اجلن�سية”‪ .‬الفتة اىل �أنه “مت اتخاذ الإجراءات‬ ‫القانونية الالزمة بحقهما واحالتهما اىل اجلهات املخت�صة لإكمال �أوراقهما التحقيقية”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫ال�سبت ‪ 19‬من �أيار ‪ 2018‬العدد ‪ 4048‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Saturday 19 May. 2018 No. 4048 Year 15‬‬

‫مفوضية االنتخابات ترفض الضغوط وتدعو اىل االلتزام بالقانون‬

‫جل�سة طارئة للربملان لبحث خروقات العملية االنتخابية‪ ..‬اليوم‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫م��نَ امل�ق� ّرر �أن يعق َد جمل�س ال�ن��واب العراقي اليوم‬ ‫ال�سبت‪ ،‬جل�سة ط��ارئ��ة ملناق�شة العملية االنتخابية‬ ‫وامل�شاكل التي واكبتها‪ ،‬بح�ضور مفو�ضية االنتخابات‪،‬‬ ‫حيث رجحت النائبة عن ائتالف دولة القانون‪ ،‬ابت�سام‬ ‫الهاليل ا�صدار جمل�س النواب قرارا ب�ش�أن ما و�صفته‬ ‫ب �ـ "اخلروقات" ال�ت��ي ح�صلت يف االنتخابات‪.‬يف‬ ‫حني دعا ع�ضو املكتب ال�سيا�سي للحزب الدميقراطي‬ ‫الكرد�ستاين‪ ،‬وزير املالية ال�سابق‪ ،‬هو�شيار زيباري‪،‬‬ ‫ملقاطعة جل�سة جمل�س النواب اخلا�صة باالنتخابات‪،‬‬ ‫وامل��زم��ع اقامتها ال�ي��وم‪ ،‬ويف الوقت ال��ذي اعلن فيه‬ ‫حتالف �سائرون رف�ضه �إعتماد الفرز اليدوي لنتائج‬ ‫االنتخابات النيابية‪ ،‬كانت مفو�ضية االنتخابات قد‬ ‫دعت جميع القوائم االنتخابية واملر�شحني اىل االلتزام‬ ‫بالقانون والد�ستور واتباع االجراءات القانونية يف‬ ‫االعرتا�ضات‪.‬‬ ‫فقد اعلن رئي�س ال�برمل��ان العراقي �سليم اجلبوري‬ ‫موافقته على عقد جل�سة ا�ستثنائية اليوم ال�سبت بعد‬ ‫تلقيه طلب ًا موقع ًا من ‪ 81‬نائب ًا‪ ،‬للتحقق من خروقات‬ ‫�شهدتها االنتخابات النيابية‪ .‬وقال مكتب اجلبوري �إنه‬ ‫"بناء على الطلب من ‪ 81‬نائب ًا املت�ضمن الدعوة �إىل عقد‬ ‫جل�سة طارئة ملجل�س النواب‪ ،‬وا�ستناد ًا �إىل الد�ستور‪،‬‬ ‫فقد تقررت دع��وة �أع�ضاء الربملان �إىل عقد اجلل�سة‬

‫يف ال�ساعة الواحدة ظهر اليوم ال�سبت‪ ،‬و�سيقت�صر‬ ‫مو�ضوعها على �سري العملية االنتخابية وامل�شكالت‬ ‫التي واكبتها وواقع كركوك على وجه اخل�صو�ص"‪.‬‬ ‫وق ��د رج �ح��ت ال�ن��ائ�ب��ة ع��ن ائ �ت�لاف دول���ة القانون‪،‬‬ ‫ابت�سام الهاليل ا�صدار جمل�س النواب قرارا ب�ش�أن ما‬ ‫و�صفته بـ "اخلروقات" التي ح�صلت يف االنتخابات‬ ‫الربملانية‪ .‬م�ضيفة �أن "الربملان �سي�صدر قرار ًا ب�إعادة‬ ‫عمليات العد والفرز اليدوي للمراكز التي وثقت فيها‬ ‫االنتهاكات وال�ت�ج��اوزات على �صناديق االقرتاع"‪.‬‬ ‫مبينا ان "عمليات ال�ت��زوي��ر و�سلب ارادة املواطن‬ ‫كانت فظيعة جدا"‪ .‬ولفتت اىل ان "املفو�ضية تتحمل‬ ‫اجلزء االكرب مما يح�صل اليوم‪ ،‬باعتبار االجهزة التي‬ ‫ا�ستوردتها جزءا من امل�شكلة والتجاذبات احلا�صلة‬ ‫على ال�ساحة ال�سيا�سية العراقي"‪�.‬إال ان ع�ضو املكتب‬ ‫ال�سيا�سي للحزب الدميقراطي الكرد�ستاين‪ ،‬وزير‬ ‫املالية ال�سابق‪ ،‬هو�شيار زيباري دعا اىل مقاطعة جل�سة‬ ‫جمل�س النواب اخلا�صة باالنتخابات‪ .‬م�شددا على �أن‬ ‫"ت�أخذ كافة ال�شكاوى والطعون م�سارها القانوين‬ ‫وفق تعليمات املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات‬ ‫وق��ان��ون االنتخابات لعام ‪ ٢٠٠٧‬وامل���ش��رع م��ن قبل‬ ‫املجل�س نف�سه"‪ .‬م�ضيفا "كفى تالعبا بقوانني البلد يا‬ ‫�سادة"‪.‬من جانبه اعلن حتالف �سائرون رف�ضه اعتماد‬ ‫الفرز اليدوي لنتائج االنتخابات النيابية‪ .‬م�ؤكدا ان‬

‫خبري قانوين ‪:‬‬ ‫�إلغاء نتائج االنتخابات ترتتب‬ ‫عليه �إقالة جمل�س املفو�ضية‬ ‫امل�شرق ‪-‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫�أك َد اخلبري القانوين علي التميمي‪� ،‬أن قرار �إلغاء االنتخابات‬ ‫من الربملان يف حال ثبوت التزوير يرتتب عليه اقالة جمل�س‬ ‫املفو�ضية بالكامل واختيار اع�ضاء ج��دد‪ .‬وق��ال التميمي ‪� :‬إن‬ ‫“عمر الربملان احلايل ينتهي يف الثالثني من حزيران املقبل‬ ‫ويحق له الت�صويت والإق��ال��ة والت�شريع ط��وال امل��دة احلالية‬ ‫والتي مل ي�ؤد فيها الربملان اجلديد اليمني الد�ستوري”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫انه “يف حال ثبوت التزوير والتالعب ب�أجهزة العد والفرز ميكن‬ ‫للربملان �إلغاء نتائج االنتخابات”‪ ،‬م�شريا اىل ان “�إلغاء النتائج‬ ‫يرتتب عليه �إل�غ��اء جمل�س املفو�ضني احل��ايل و�إق��ال��ة اع�ضائه‬ ‫بعد �إدانتهم بالتزوير واختيار جمل�س مفو�ضني جديد”‪ .‬وكان‬ ‫رئي�س جمل�س ال �ن��واب �سليم اجل �ب��وري دع��ا‪ ,‬اخلمي�س‪� ,‬إىل‬ ‫جل�سة طارئة اليوم ال�سبت ملناق�شة تطورات ملف االنتخابات‪.‬‬

‫العراق يوافق على و�صول‬ ‫خبــــــراء دوليني لتوثيـق‬ ‫جرائــــــــم "داعــــ�ش"‬

‫امل�شرق ‪-‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫�أعلنَ‬ ‫مبعوث الأمم املتحدة لإنفاذ القانون وحماية املدنيني ديفيد‬ ‫م��ار��ش��ال‪� ،‬أم����س اخلمي�س‪ ،‬ع��ن موافقة احلكومة العراقية على‬ ‫�إر�سال فريق يت�ألف من خرباء دوليني �إىل العراق لتق�صي جرائم‬ ‫“داع�ش”‪ .‬وذكر بيان ملجل�س الق�ضاء االعلى �أن “القا�ضي ماجد‬ ‫الأع��رج��ي رئي�س حمكمة ا�ستئناف ب�غ��داد الر�صافة االحتادية‬ ‫ا�ستقبل ال�سيد ديفيد مار�شال مبعوث الأمم املتحدة لإنفاذ القانون‬ ‫وحماية املدنيني‪ /‬يونامي �ضمن الفريق الدويل املخت�ص بالتحقيق‬ ‫بجرائم “داع�ش” املرتكبة يف العراق”‪ .‬و�أكد الأعرجي‪“ ،‬ترحيب‬ ‫الق�ضاء العراقي ب�أي م�ساعدة تقدمها الأمم املتحدة يف ما يتعلق‬ ‫مبكافحة تنظيم “داع�ش” االره��اب��ي من خ�لال معرفة جن�سيات‬ ‫عنا�صره وارتباطاتهم مع الدول التي تدعمهم بعد �أن عانى العراق‬ ‫من االرهاب على مدار خم�سة ع�شر عاما”‪ .‬ونقل البيان عن مار�شال‬ ‫قوله‪� ،‬إن “جمل�س االمن يف االمم املتحدة �سري�سل فريقا للتق�صي‬ ‫يف ال�ع��راق لتوثيق اجل��رائ��م املرتكبة من قبل تنظيم “داع�ش”‬ ‫الإره��اب��ي واعتبارها جرائم حرب و�إب��ادة جماعية”‪ .‬م�ؤكدا �أن‬ ‫“احلكومة العراقية وافقت على و�صول الفريق‪ ،‬والذي �سيت�ألف من‬ ‫خرباء دوليني وخرباء عراقيني وق�ضاة ومدعني عامني عراقيني”‪.‬‬

‫اعتماد هذه الألية يف ع ّد اال�صوات يثري خماوف من‬ ‫التزوير‪ .‬و�أ�شار اىل انه �سيت�سبب بت�أخري اعالن النتائج‬

‫لوقت �أطول‪ .‬وذكر القيادي يف التحالف رائد فهمي‪،‬‬ ‫ان" اعتماد الفرز اليدوي ي�سبب دوامة كبرية ويزيد‬

‫تمنى اّأل يتحول الربملان اىل "خانات"‬

‫العبادي يحدد ر�ؤيته من احلكومة العراقية اجلديدة‬

‫امل�شرق ‪-‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫دعَا رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي يوم ام�س اجلمعة‬ ‫الكتل ال�سيا�سية اىل ت�شكيل حكومة "قوية" بعيدة عن‬ ‫املحا�ص�صةاملذهبية‪،‬والقومية‪،‬واحلزبية‪.‬معرباعن�أملهب�أال‬ ‫يكون جمل�س النواب بدورته اجلديدة "خانات"‪ .‬وم�صطلح‬

‫"خانات" يف اللغة املحلية العامة تعني مكان ا�سرتاحة يلج�أ‬ ‫اليه امل�سافرون‪ .‬وكتب العبادي على موقعه يف "تويرت"‪ ،‬ان‬ ‫"ر�ؤيتنا للمرحلة القادمة هي �ضرورة ان يكون هناك تعاون‬ ‫فيما بني الكتل ال�سيا�سية التي فازت باالنتخابات لت�شكيل‬ ‫حكومة متثل البالد‪ ،‬ويجب ان تكون هذه احلكومة حكومة‬ ‫قوية تعمل على مكافحة الف�ساد واالبتعاد عن املحا�ص�صة‬ ‫املذهبية والقومية واحلزبية املقيتة‪ ،‬ونريد ان يكون هذا‬ ‫التوجه منهج عمل"‪ .‬و�أ�ضاف ان "هناك من يريد ت�شكيل‬ ‫كتلة �شيعية �أو كتلة �سنية‪ ،‬ونحن رف�ضنا ه��ذا التوجه‪،‬‬ ‫لأن�ه��م ي��ري��دون ان ي�ستمروا بف�سادهم ويتحدثوا با�سم‬ ‫املكون �أو الطائفة"‪ .‬وتابع العبادي انه "يجب ان نك�سب‬ ‫�شعبنا وتكون الدولة مفتوحة جلميع املواطنني ولي�س فقط‬ ‫لالحزاب"‪ .‬مردفا بالقول انه "يجب ان ن�ستمر مبحاربة‬ ‫الف�ساد ون�ؤ�س�س لهذا النجاح يف ت�شكيل احلكومة القادمة‪،‬‬ ‫وامت �ن��ى ان ال يتحول جمل�س ال �ن��واب اىل (خانات)"‪.‬‬

‫من احتمالية تلك�ؤ العمل واطالة وقت ا�صدار النتائج‪.‬‬ ‫الفتا اىل ‪ ،‬ان "فكرة الفرز اليدوي مت ا�ستبعادها من‬ ‫البداية‪ ،‬لأن فيها تدخال ب�شريا واملخاوف من التزوير‪،‬‬ ‫والآن بد�أوا املطالبة بها"‪ .‬م�شريا اىل ان "فكرة الفرز‬ ‫ال�ي��دوي قبل االنتخابات ا�ستبعدت لأن فيها تدخال‬ ‫ب�شريا وخماوف من احتمالية التزوير فيها‪ ،‬والآن ذات‬ ‫القوى التي �ألغت هذه الفكرة‪ ،‬تطالب بالعودة لها من‬ ‫جديد"‪ .‬الفتا اىل ان الفرز اليدوي ي�سبب تلك�ؤا بالعمل‬ ‫ويطيل من عمر ا�صدار النتائج‪ ،‬ونحن مع التثبت من‬ ‫ال�شكاوى‪،‬ولكن يجب ان جت��د املفو�ضية عالجات‬ ‫اخ ��رى حتى يطمئن امل�شتكون"‪� .‬إال ان مفو�ضية‬ ‫االنتخابات دعت جميع القوائم االنتخابية واملر�شحني‬ ‫اىل االلتزام بالقانون والد�ستور واتباع االجراءات‬ ‫القانونية يف االعرتا�ضات‪ .‬مو�ضحة يف بيان لها ان‬ ‫قانون االنتخابات‪� ،‬إلزم املفو�ضية ب�إجراء العد والفرز‬ ‫االلكرتوين با�ستخدام اجهزة ت�سريع النتائج‪ ،‬وان‬ ‫املفو�ضية التزمت بذلك‪ .‬وا�ضافت‪ :‬ان القانون اعطى‬ ‫�أحل��ق للجهات املت�ضررة بالطعن ب �ق��رارات جمل�س‬ ‫املفو�ضني �أم ��ام الهيئة الق�ضائية لالنتخابات يف‬ ‫حمكمة التمييز االحت��ادي��ة‪ .‬م�شرية اىل رف�ضها كافة‬ ‫ا�شكال ال�ضغط التي ال تن�سجم مع القانون والد�ستور‪،‬‬ ‫والتي ميار�سها عليها بع�ض املت�ضررين من النتائج‪.‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص ‪3‬‬

‫العراق مهدد بالعودة �إىل البند ال�سابع‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫رج� َ�ح اخلبري ال�سيا�سي‪ ،‬حافظ �آل ب�شارة‬ ‫ع ��ودة ال �ع��راق اىل ط��ائ�ل��ة ال�ب�ن��د ال�سابع‪،‬‬ ‫وا�ستغالل ترامب لالو�ضاع الراهنة خا�صة‬ ‫بعد ف�شل ال�سيا�سيني باخلروج اىل ر�ؤية‬ ‫وا�ضحة ب�ش�أن االنتخابات‪ .‬مبين ًا ان �أمريكا‬ ‫ب�إمكانها ت�شكيل احلكومة التي ترغب بها‬ ‫يف العراق‪ ،‬خا�صة انها ت�سعى للق�ضاء على‬ ‫حم��ور املقاومة املتمثل باحل�شد ال�شعبي‪.‬‬ ‫وق��ال �آل ب�شارة ‪ :‬ان “الرئي�س االمريكي‬ ‫وب��اع�ت�ب��اره ي�ق��ف ��ض��د امل �ق��اوم��ة العراقية‬ ‫املتمثلة باحل�شد ال�شعبي‪ ،‬ب�إمكانه ال�ضغط‬ ‫على االمم املتحدة وارجاع العراق اىل البند‬ ‫ال�سابع يف ظل ف�شل ال�سيا�سيني يف اخلروج‬ ‫ب ��ر�ؤي ��ة وا� �ض �ح��ة ب �� �ش ��أن االنتخابات“‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ان “رئي�س ال ��وزراء يعلم متام ًا‬ ‫بخلل اجهزة االق�ت�راع وبقي �صام ًا طوال‬

‫ف�ت�رة االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬ول�ك�ن��ه حت ��دث عندما‬ ‫خ��رج��ت االم ��ور ع��ن ال�سيطرة‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف�إن االدارة االنتخابية ف�شلت يف عملها“‪.‬‬ ‫واو�ضح ان “هناك الكثري من االعرتا�ضات‬ ‫التي ت�سوغ قانوني ًا الع��ادة االنتخابات‪،‬‬ ‫واحل��ل الف�صل يبقى بيد الربملان“‪ .‬وبني‬ ‫ان “الربملان يجب ان ي�أخذ ملف االنتخابات‬ ‫على عاتقه‪ ،‬ويعقد جل�سة ا�ستثنائية لو�ضع‬ ‫حل مل�شكلة االنتخابات‪ ،‬ولكن هناك الكثري‬ ‫من املخاوف من عدم ح�ضور ال�شخ�صيات‬ ‫ال �ف��ائ��زة ب��االن�ت�خ��اب��ات وب��ال �ت��ايل االخ�ل�ال‬ ‫بالن�صاب والو�صول اىل طريق م�سدود“‪.‬‬ ‫واكد ان “و�صول الربملان اىل طريق م�سدود‬ ‫يعني خ��روج االم ��ور ع��ن ال�سيطرة‪ ،‬وقد‬ ‫يكون هناك تدخل دويل خا�صة ان ترامب‬ ‫ينتظر ه��ذه الفر�صة ال�ستغاللها وت�شكيل‬ ‫احل�ك��وم��ة ال�ت��ي ي�سعى لها يف العراق”‪.‬‬

‫جرمية "مروعة" يف كركوك �أبطالها مراهقون و�ضحيتها طفل و�سببها املخدرات‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫دعت املفو�ضية العليا حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ام�����س اجل �م �ع��ة‪ ،‬اجل� �ه ��ات احلكومية‬ ‫ومنظمات املجتمع امل��دين اىل تكثيف‬ ‫حمالتها للحد من ظاهرة تف�شي املخدرات‬ ‫خ�صو�ص ًا ب�ين امل��راه �ق�ين‪ .‬معتربة �أن‬ ‫جرمية قتل الطفل (ع��زام همام) على يد‬ ‫مراهقني يجب �أن ت��دق ناقو�س اخلطر‬ ‫ل��دى اجلميع لتحمل م�س�ؤولية حماية‬ ‫�شريحة املراهقني وال�شباب من تعاطي‬ ‫املخدرات التي تعد �أحد �أ�سباب االنحراف‬ ‫واجل��رمي��ة‪ .‬و�أو��ض��ح املتحدث الر�سمي‬ ‫للمفو�ضية علي البياتي يف بيان ام�س �أن‬

‫“املفو�ضية تابعت من خالل مكتبها يف‬ ‫كركوك ق�ضية مقتل الطفل (عزام) على يد‬ ‫ثالثة مراهقني»‪ .‬مبين ًا �أن جميع املعلومات‬ ‫التي ح�صل عليها فريق املفو�ضية من‬ ‫ذوي ال�ضحية واجل�ه��ات الأمنية ت�شري‬ ‫�إىل ع��دم وج��ود �أي ع��داء �شخ�صي بني‬ ‫ذوي ال�ضحية واجلناة‪ ،‬و�أن االنحراف‬ ‫وت �ع��اط��ي امل� �خ ��درات ب���س�ب��ب الإه��م��ال‬ ‫الأ���س��ري و��ض�ع��ف ال��وع��ي االجتماعي‬ ‫يعد �أبرز الأ�سباب التي دفعت املراهقني‬ ‫الرتكاب جرميتهم بدم بارد”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن “هذه اجلرمية يجب �أن تدق ناقو�س‬ ‫اخلطر ل��دى اجلميع لتحمل امل�س�ؤولية‬

‫والعمل على و�ضع خطط �أك�ثر فاعلية‬ ‫من قبل اجلهات احلكومية بالتن�سيق مع‬ ‫منظمات املجتمع امل��دين وال�شخ�صيات‬ ‫املجتمعية حلماية ال�شباب واملراهقني‬ ‫وم�ستقبلهم م��ن خم��اط��ر ه��ذه الظاهرة‬ ‫التي ازدادت معدالتها خ�لال ال�سنوات‬ ‫الأخ �ي�رة ب�شكل غ�ير م�سبوق”‪ .‬وقتل‬ ‫ثالثة مراهقني الطفل ع��زام ال��ذي يبلغ‬ ‫من العمر خم�س �سنوات وهو من ا�سرة‬ ‫ن��ازح��ة بعد ان اختطفوه‪ ،‬واغت�صبوه‬ ‫ق��رب داره م��ا اث��ار غ�ضب ال ��ر�أي العام‬ ‫يف ال�شارع العراقي مع مطالبات ب�إنزال‬ ‫ا�شد العقوبات بحق منفذي اجلرمية‪.‬‬

‫املرجعية العليا ّ‬ ‫حتذر من خماطر الأكاذيب وال�شائعات والت�سقيط‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫حذرت املرجعي ُة الدينية العليا من االكاذيب‬ ‫ِ‬ ‫وال���ش��ائ�ع��ات والت�سقيط‪ ،‬يف ح�ين �أك��دت‬ ‫�أهمية احلفاظ على العالقات االجتماعية‬ ‫واالبتعاد عن التقاطع‪ .‬وذكر ممثل املرجعية‬ ‫العليا يف كربالء املقد�سة ال�شيخ عبد املهدي‬ ‫الكربالئي يف خطبة �صالة اجلمعة التي‬ ‫اقيمت يف ال�صحن احل�سيني املطهر ان‬ ‫"من مقومات الت�شيع ال�صحيح واالنتماء‬ ‫ال�صادق لأئمة اهل البيت عليهم ال�سالم هي‬ ‫احلفاظ على روح اجلماعة وقوة العالقات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬فحينما نتتبع االح��ادي��ث عن‬ ‫االئمة جند حر�صهم على �سالمة العالقات‬

‫االج �ت �م��اع �ي��ة‪ ،‬واالن �� �س �ج��ام والتوا�صل‬ ‫والتوادد والرتاحم يجب ان يكون م�ستمرا ‪،‬‬ ‫واالبتعاد عن التقاطع والتهاجر"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫"من �صفات املنتمي ال�صادق الئمة اهل‬ ‫البيت (عليهم ال�سالم) ان يحافظ على قوة‬ ‫عالقته االجتماعية والتوا�صل مع اخوته‪،‬‬ ‫وان يحر�ص من خالل املجاهدات النف�سانية‬ ‫والتغلب على االه� ��واء واالم��زج��ة ليبقي‬ ‫على العالقات قوية‪ ،‬وان يبقى االن�سجام‬ ‫وال �ت��وادد من اج��ل ان يكون املجتمع قويا‬ ‫ومتما�سكا"‪ .‬ون��وه ال�شيخ الكربالئي اىل‬ ‫اهمية اعطاء املقومات الرتبوية واالخالقية‬ ‫اهميتها بالقول ان" االه�ت�م��ام واالعتناء‬

‫باالخالق والرتبية ينبغي ان يكون متوازنا‪،‬‬ ‫وينال ا�ستحقاقه من االهتمام اب�ت��دا ًء من‬ ‫اال� �س��رة وامل��در� �س��ة واملجتمع"‪ .‬واو�ضح‬ ‫"فكما نهتم ان ي�صل الطلبة اىل م�ستويات‬ ‫عالية من العلم �إال ان هذه العلوم ال ينتفع‬ ‫منها‪ ،‬كما ينبغي ان ي�ك��ون ه�ن��اك اهتمام‬ ‫مماثل بالرتبية وخ�صو�صا مرحلتي ال�شباب‬ ‫والطفولة"‪ .‬ودع��ا ال�شيخ الكربالئي اىل "‬ ‫اليقظة م��ن خماطر االك��اذي��ب وال�شائعات‬ ‫خ�صو�صا م��ع وج ��ود و� �س��ائ��ل التوا�صل‬ ‫االجتماعي واالع�لام االكاذيب التي تنت�شر‬ ‫على م�ستوى املجتمع خ�صو�صا اذا تناولت‬ ‫االك ��اذي ��ب �شخ�صيات م�ه�م��ة باملجتمع"‪.‬‬

4048 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

4048 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement