Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ - 4021‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة ‪Saturday 14 April, 2018 - No. 4021 Year 15‬‬ ‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫نورجول ي�شيلجاي تت�سلم جائزة الأكرث مبيع ًا خارج تركيا‬ ‫فا َز م�سل�سل «ال�سلطانة كو�سيم» مبو�سمه الثاين بجائزة‬ ‫امل�سل�سل الأكرث مبيع ًا خارج تركيا‪ ،‬وقد ت�سلمت بطلته‪،‬‬ ‫الفنانة ن��ورج��ول ي�شيلجاي‪ ،‬ومنتج العمل تيمور‬ ‫�سافجي اجلائزة‪ .‬نورجول اطلت على امل�سرح بف�ستان‬ ‫�أحمر �أنيق ق�صري‪ ،‬وب��دت ب��وزن �أق��ل وت�سريحة �شعر‬ ‫خمتلفة‪ ،‬بينما تزينت مباكياج ناعم نا�سب �إطاللتها‪،‬‬ ‫وم��ن امل��ع��روف �أن ن��ورج��ول ح ّلت كبديلة عن النجمة‬ ‫ال�ترك��ي��ة ب�يري��ن ���س���آت ال��ت��ي ق��ام��ت ببطولة العمل يف‬ ‫مو�سمه الأول‪ .‬املركز الثاين �ضمن امل�سل�سالت الأكرث‬ ‫مبيع ًا خ��ارج تركيا لعام ‪ ،2017‬فاز به م�سل�سل «حب‬ ‫�أعمى»‪ ،‬وقد ت�سلم اجلائزة‪ ،‬بطل العمل‪ ،‬النجم الرتكي‬ ‫بوراك �أوزجفيت واملنتج كرم �ش�آتاي‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫اقتن�ص م�سل�سل «�أن���ت وط��ن��ي» م��ن بطولة النجمني‬ ‫خالد �أرغ��ن�����ش‪ ،‬وب�يرج��وزار ك��وري��ل‪ ،‬املرتبة الثالثة‪.‬‬

‫مي عز الدين تك�شف للمرة الأوىل عن �أغرب �أ�سرارها‬ ‫ن�شرت الفنانة مي عز الدين عرب‬ ‫ِ‬ ‫ح�سابها على تطبيق ان�ستغرام‬ ‫�صورة جديدة‪� ،‬أثارت من خاللها‬ ‫���ض��ج��ة ك���ب�ي�رة ب�ي�ن جمهورها‪.‬‬ ‫وال�صورة ل�صحن يحتوي كمية‬ ‫ك��ب�يرة م��ن ال��ك��رز امل��ج��ف��ف‪ ،‬وقد‬ ‫علقت عليها بطرافة قائلة‪" :‬بحب‬ ‫حاجة غريبة قوي الكرز ال�صناعي‬ ‫اللي بيبقى على التورت‪ ،‬النا�س‬ ‫كلها ترميه و�أنا �ألف �أمله من على‬

‫التورت"‪ .‬وت��ف��اع��ل اجلمهور‬ ‫ب�شكل وا���س��ع م��ع ال�س ّر امل�ضحك‬ ‫ال�����ذي ك�����ش��ف��ت��ه م���ي جل��م��ه��وره‪،‬‬ ‫م��ع��ت�بري��ن �أن��ه��ا ك��الأط��ف��ال حتب‬ ‫ال���ك���رز ع��ل��ى ق���وال���ب احل���ل���وى‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ع��ز ال��دي��ن �أث����ارت �ضجة‬ ‫كبرية م��ن خ�لال ���ص��ورة ن�شرتها‬ ‫ل�����ش��اب��ة ت�����ش��ارك��ه��ا يف ت�صوير‬ ‫�أحداث م�سل�سل "ر�سايل"‪ ،‬معرب ًة‬ ‫ع��ن امي��ان��ه��ا ال��ك��ب�ير مبوهبتها‪.‬‬

‫مفاو�ضات مع‬ ‫حنان ترك للعودة‬ ‫�إىل التمثيل‬ ‫تفاو�ضتْ واح��دة من �شركات الإنتاج الكربى‬ ‫مع الفنانة امل�صرية املحجبة حنان ترك للعودة‬ ‫للتمثيل مرة �أخ��رى من خالل عمل فني كبري‪،‬‬ ‫بعد غيابها عن ال�شا�شة منذ ‪� 6‬سنوات‪ .‬وذكرت‬ ‫بع�ض امل�صادر املقربة من الفنانة �أن حنان مل‬ ‫ترف�ض العر�ض حتى هذه اللحظة‪ ،‬ولكنها طلبت‬ ‫بع�ض الوقت حتى تفكر جيدا يف العر�ض‪ ،‬على‬ ‫ان ترد ب�شكل نهائي خالل �أيام قليلة‪ .‬حنان ترك‬ ‫اعتزلت العمل الفني يف ع��ام ‪ ،2012‬بعد �أن‬ ‫ارتدت احلجاب يف عام ‪ ،2006‬وقدمت حنان‬ ‫عددا من الأعمال الفنية باحلجاب‪ ،‬وكان �آخرها‬ ‫«الأخ��ت تريز»‪ ،‬وحققت جناحا كبريا‪ .‬حنان‬ ‫�أ�صبحت �أكرث ن�شاطا على مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي يف‬ ‫ال�����ف��ت��رة الأخ����ي����رة‪،‬‬ ‫وت������ن�������������ش������ر‬ ‫�����ص����وره����ا‬ ‫مع زوجها‬ ‫و�أوالدها‪.‬‬

‫رحيل ا�ستثنائي جلثة مليونري مقتول مثقلة بالذهب‬ ‫فيِ ج��ن��ازة غ�ير تقليدية ملليونري قطب ع��ق��ارات‪ُ ،‬و���ض��ع �شريان_‬ ‫�سوخيدو (‪ 33‬ع��ام��ا) يف نع�ش ذه��ب��ي‪ ،‬مرتديا جم��وه��رات تتعدى‬ ‫قيمتها ‪� 100‬أل��ف دوالر‪ .‬ولقي املليونري ال�شاب‪ ،‬ال��ذي يعمل �أي�ضا‬ ‫يف جتارة ال�سيارات امل�ستعملة‪ ،‬م�صرعه عقب �إطالق النار عليه �أمام‬ ‫منزل والد زوجته من �سيارة م�سرعة يف ترينيداد_وتوباغو‪ ،‬جنوب‬ ‫البحر الكاريبي الأ�سبوع املا�ضي‪ .‬و�أقيمت اجلنازة_الذهبية لرجل‬ ‫الأعمال ال�شاب‪ ،‬اجلمعة املا�ضية‪ ،‬وحليت جثته باملجوهرات ال�ضخمة‬ ‫داخل نع�ش ا�ستثنائي‪ ،‬وانتهت جنازته التي ت�صدرتها �سيارة من طراز‬ ‫“بنتلي”‪ ،‬ال يقل ثمنها عن ‪� 150‬ألف دوالر‪ ،‬ب�إحراق جثته‪ .‬وبلغت قيمة‬ ‫النع�ش_الذهبي الذي احتوى جثته نحو ‪� 50‬ألف دوالر‪ .‬وو�ضع �أقارب‬ ‫املتوفى يف النع�ش ق��رب قدميه زوج �أحذية من ط��راز “تيمرب الند”‪.‬‬

‫�أكرب ج�سر بحري يف العامل بتكلفة ‪ 15‬مليار دوالر‬

‫كعادَتها دائ��م�� ًا تفاجئنا ال�صني ب���إجن��ازات��ه��ا املعمارية التي‬ ‫فاقت كل ق��درات ال��دول الأخ��رى؛ فدائم ًا ما كان لها ال�صدارة‪.‬‬ ‫وك�شفت ال�صني عن �أك�بر ج�سر بحري يف العامل على امتداد‬ ‫‪ 55‬كيلومرت ًا‪ ،‬وا�ستغرق ب��ن��ا�ؤه ‪� 7‬سنوات كاملة‪ ،‬وبتكلفة‬ ‫‪ 15‬مليار دوالر‪ .‬و�صمم اجل�سر البحري للربط ب�ين ثالث‬ ‫مدن �صينية هي هوجن كوجن وماكاو ومدينة ت�شوهاي؛ مما‬ ‫ي�ساعد على حركة االنتقال �إىل امل��دن الكربى بتخفي�ض مدة‬ ‫ال�سفر ب�ين امل��دن �إىل الن�صف تقريب ًا‪� .‬أم��ا ال�شكل الهند�سي‬ ‫فجاء غاية يف الإب��داع الهند�سي؛ حيث �أحلق به �أربعة �أنفاق‬ ‫�أحدها حتت امل��اء‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل بناء جزر �صناعية يف املاء‬ ‫لدعم الهيكل ال�ضخم؛ الذي احتاج �إىل قرابة ‪� 420‬ألف طن من‬ ‫ال�صلب‪ ،‬والذي يكفي لبناء ‪ 60‬برج "�إيفل"‪ .‬و�صرح امل�س�ؤلون‬ ‫ب���أن اجل�سر البحري ذو هيكل متني‪ ،‬و�صمم للعمل ملدة ‪120‬‬ ‫عام ًا؛ و‪� 40‬أل��ف �سيارة ب�شكل كلي دون الت�أثري على هيكله‪.‬‬

‫لقاء اخلمي�سي‪ :‬مل اندم على �أي دور �أديته‬

‫افتتاح �أول متجر (فارغ)‬ ‫يف مركز ت�سوق برومانيا‬ ‫افتتح �أول متجر ف��ارغ يف مركز‬ ‫َ‬ ‫ل��ل��ت�����س��وق “مول” يف العا�صمة‬ ‫الرومانية بوخار�ست‪ ،‬وهو متجر‬ ‫مبفهوم خمتلف‪ ،‬حيث يتم دعوة‬ ‫الزبائن وزوار املجمع التجاري‬ ‫لعدم تفريغ ال��رف��وف‪ ،‬ولكن مللئها‬ ‫مبالب�س ا�ستغنوا عنها‪ ،‬على �أن‬ ‫ي��ت��م ال��ت�برع ب��ه��ا �إىل الأ����س���ر ذات‬ ‫ال���دخ���ل امل����ح����دود‪ .‬وذك�����ر موقع‬

‫“رومانيا‪�-‬إن�سايدر” الإخباري‬ ‫�أنه ينفذ امل�شروع منظمة للأعمال‬ ‫الإن�سانية يف رومانيا‪ ،‬ونقل عن‬ ‫م�س�ؤول بها �إن هناك متاجر مماثلة‬ ‫يف �أنحاء رومانيا بهدف تنفيذ �أكرب‬ ‫حملة جلمع املالب�س يف البالد على‬ ‫�أن يتم ت�صنيف املالب�س مب�ساعدة‬ ‫متطوعني ث��م تنظيفها وت�سليمها‬ ‫�إىل الأ�سر املحتاجة يف عدة �أقاليم‪.‬‬

‫ك�شفت الفنانة‬ ‫ِ‬ ‫لقاء اخلمي�سي‬ ‫ع��������ن ك���ي���ف���ي���ة‬ ‫ت���ع���ام���ل ابنيها‬ ‫“�آدم” و “�آ�سر”‬ ‫م���ع و���ض��ع��ه��ا كفنانة‪،‬‬ ‫ق��ائ��ل��ة �أن��ه��ا ا�صطحبتهما‬ ‫لأك��ث��ر م���ن م����رة �إىل مواقع‬ ‫الت�صوير لبع�ض �أعمالها‪ ،‬ولكنها‬ ‫يف ال���وق���ت ن��ف�����س��ه حت�����اول ج��اه��دة‬ ‫املحافظة على �شعورهما ب�أنهما مثل بقية‬ ‫زمالئهما داخ��ل امل��در���س��ة‪ .‬و�أ���ش��ارت لقاء �إىل‬ ‫�أنها حت��اول دائما‪ ،‬عدم اختيار �أدوار فنية ت�ضر‬ ‫بنف�سها �أو مبن حولها من �أفراد �أ�سرتها �سواء �أكان‬ ‫ابنيها �أم زوجها الكابنت حممد عبد املن�صف‪ .‬و�ألقت‬ ‫اخلمي�سي ال�ضوء على الهجوم الذي تعر�ضت له ب�سبب‬ ‫دورها يف م�سل�سل “الزوجة الرابعة”‪� ،‬إذ و�صفته بغري‬ ‫املُ�برر‪ ،‬م�ؤكدة �أن روح العمل كانت خفيفة وكوميدية‪،‬‬ ‫�إذ �إنه �أحيانا ما يحدث الهجوم على �أدواره��ا و�أعمالها‬ ‫ب�سبب جناحها‪ .‬و�أ���ض��اف��ت اخلمي�سي‪“ :‬ال �أن���دم على‬ ‫�أي عمل فني �أدي��ت��ه خ�لال م�سريتي الفنية حتى الآن‪،‬‬ ‫ف���أن��ا �أح���ب ال��ف��ن ك��ث�يرا و�أرى �أن���ه ي�سري يف عروقي"‪.‬‬

‫بنيلوب كروز يف افتتاح كان‬ ‫النجم ُة ال�سينمائية اال�سبانية بنيلوب كروز‬ ‫���س��ت��ك��ون جن��م��ة ف��ي��ل��م اف��ت��ت��اح م��ه��رج��ان «ك���ان»‬ ‫ال�سينمائي ال���دويل «كلهم ي��ع��رف��ون» للمخرج‬ ‫الإيراين«�أ�صغرفرهادي»يفالثامنمن�أياراملقبل‪.‬‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر‬ ‫اعالناتكم يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�إعــــالن‬

‫ُ‬ ‫تعلن منظمة (الديار العامرة للإغاثة‬ ‫والتنمية) عن حاجتها �إىل مراقبني‬ ‫يف مراكز االق�تراع االنتخابية ملدة‬ ‫ي��وم واح���د فقط مقابل �أج���ر مادي‬ ‫جمز‪ .‬علم ًا �أنه ال ي�شرتط يف املراقب‬ ‫ٍ‬ ‫�أن يكون ذا حت�صيل درا�سي متقدم‬ ‫�أو حا� ً‬ ‫صال على �شهادة‪ ،‬على �أن يكون‬ ‫من �ساكني حمافظة (بغداد )‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار االت�صال بالأرقام‬ ‫‪07712131678‬‬ ‫‪07800162895‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫زار عبد امللك بن مروان الب�صرة قبل‬ ‫إيا�سا وكان‬ ‫�أن يلي اخلالفة‪ ،‬فر�أى � ً‬ ‫يومئذٍ فتى يافعا‪ ،‬مل ينبت �شار ُبه‬ ‫بعد‪ ،‬ور�أى خلفه �أربع ًة من القراء‬ ‫من ذوي اللحى بطيال�ستهم اخل�ضر‪،‬‬ ‫وهو يتق َدّمهم‪ ،‬فقال عبد امللك‪� :‬أُ ٍ ّف‬ ‫لأ�صحاب هذه اللحى‪� ،‬أ َما فيهم ٌ‬ ‫�شيخ‬ ‫يتق َدّمهم‪ ،‬فق َدّموا هذا الغالم‪ ،‬ثم‬ ‫التفت �إىل �إيا�س‪ ،‬وقال‪ :‬يا غالم كم‬ ‫�س ُّنك ؟ “�أي ازدرا ًء له” فقال‪� :‬أيها‬ ‫الأمري �سني �أطال بقا َء الأمري ِ ّ‬ ‫ك�سن‬ ‫�أ�سامة بن زيد حني و ّالَه ر�سو ُل الله‬ ‫انه �سوف يتوفى يف نف�س عام عندما �أمت ال�ساد�سة وال�سبعني‪ ،‬ا�ستعر�ض فيها ذكائه وحكته وفيما جي�شا فيهم �أبو بكر وعمر‪ ،‬فقال له‬ ‫عبد امللك ‪ :‬تق َدّم يا فتى تق َدّم �أي‬ ‫والده وقد حتققت الر�ؤيا‪ ،‬فقد مات مات �إيا�س بعد �أن ترك �إر ًثا ال ب�أ�س يلي بع�ض من هذه الق�ص�ص‪:‬‬ ‫عل ُمك ق َدّمك بارك الله فيك‪.‬‬ ‫يف نف�س اليوم الذي مات فيه �أبيه به من الق�ص�ص واحلكايات التي �إيا�س وعبد امللك ابن مروان‬

‫لأول مرة‪ ..‬روبوتان‬ ‫يقدمان ً‬ ‫حفال يف ال�سعودية‬

‫(نينجوت�سو)‪ ..‬فن قتايل للدفاع عن النف�س منذ ‪ 900‬عام‬ ‫"نينجوت�سو" هو �أحد الفنون القتالية التي‬ ‫ن�ش�أتْ يف اليابان منذ �أكرث من ‪ ٩٠٠‬عام م�ضى‪،‬‬ ‫ويعد بالأ�سا�س فنا حربيا مت تطويره على مدار‬ ‫تاريخه لي�شمل كافة التمارين‪ ،‬الفنون احلربية‬ ‫للدفاع عن النف�س‪ ،‬ويطلق عليه بالن�سبة للذكور‬ ‫ا�سم "نينجا"‪� ،‬أما للإناث ي�سمى "كينوت�شى"‪.‬‬ ‫والتقينا ب�أحد مدربي لعبة املهارات القتالية‬ ‫"النينجوت�سو" للحديث حول ن�ش�أة هذه اللعبة‪،‬‬ ‫ومهاراتها‪ ،‬وخطوات ممار�ستها‪ :‬فيقول ح�سن عبد‬ ‫احلميد‪ ،‬مدرب فنون "النينجوت�سو"‪� ،‬إن جذور‬ ‫هذه اللعبة تعود لقارة �آ�سيا وخا�صة اليابان‪،‬‬ ‫حيث تخطى عمرها حاجز ‪ ٩٠٠‬عام‪ ،‬م�شريا‬ ‫لكونها فن قتايل حربي �شامل للدفاع عن النف�س‪.‬‬ ‫وي�ضيف �أن مدر�سة "البوجنكان" يف اليابان‪ ،‬تعد‬ ‫�أ�شهر مدر�سة تعلم مبادئه‪ ،‬فهي امل�س�ؤولة عن‬ ‫ن�شر فنونه مبختلف بلدان العامل‪ .‬و�أكد "عبد‬ ‫احلميد" �أنه ا�ستهل م�شواره يف تعلم هذه اللعبة‬

‫منذ عام ‪ ٢٠١٠‬باال�شرتاك مع فرق ريا�ضية �إىل �أن‬ ‫د�شن �أكادمييته اخلا�صة لتعليم �أ�سا�سيات اللعبة‪،‬‬ ‫وح�صد ميداليات نتيجة م�شاركته يف العديد من‬ ‫البطوالت الريا�ضية‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن النينجوت�سو‬

‫فيِ موقف غري معتاد‪� ،‬سيقدم روبوتان �آليان‪،‬‬ ‫حفل امللتقى العلمي التا�سع للطالب والطالبات‪،‬‬ ‫املقرر �إقامته غدا الأحد‪ ،‬بجامعة امللك عبد‬ ‫العزيز يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬وف ًقا ملوقع‬ ‫"عكاظ" ال�سعودي‪ .‬والروبوتان على هيئة رجل‬ ‫وامر�أة �آليان‪ ،‬و�أطلق عليهما «مبدع ومبدعة»‪،‬‬ ‫و�سي�شارك يف هذا امللتقى ‪ %83‬من الطالبات‪،‬‬ ‫فيما ي�شارك الطالب بن�سبة ‪ ،%17‬ب�إجمايل عدد‬ ‫الطالب ‪ 3200‬طالب‪ ،‬و�سي�ستمر امللتقى ملدة ‪3‬‬ ‫�أيام‪ ،‬و�سي�شهد خالل �أيامه الثالثة تنظيم ‪71‬‬ ‫ندوة علمية‪.‬‬

‫تختلف عن ريا�ضة التايكوندو واملالكمة‪ ،‬نظرا‬ ‫العتمادها بالأخ�ص على القتال الأر�ضي‪� ،‬ضرب‬ ‫وتثبيت املفا�صل‪ ،‬ف�ضال عن كونها متاحة لكافة‬ ‫الفئات العمرية والذكور والإناث على حد �سواء‪.‬‬

‫ن�ش َر موقع "فريال ميجا" املعنى مبقاطع الفيديو‬ ‫املميزة والنادرة مقطع فيديو يظهر �أكرب "م�شبك"‬ ‫ح�شب يف العامل‪ ،‬والذي يبلغ طوله ‪� 6‬أمتار‪ .‬والغريب‬ ‫�أن من قام بتنفيذه مهند�س معماري يع�شق كل ما هو‬ ‫غريب‪ ،‬ونفذ م�شروع �أكرب "م�شبك" خ�شب بنحو ‪40‬‬ ‫دائرة خ�شبية قطر الواحدة منها ‪� 40‬سنتيم ً‬ ‫رتا‪ .‬ومن‬ ‫املنتظر �أن يتم ت�سجيل هذا النموذج ك�أكرب "م�شبك"‬ ‫يف العامل يف مو�سوعة الأرقام القيا�سية "جيني�س"‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫• �أين ولد عي�سى عليه ال�سالم؟‬ ‫• ما ا�سم �أبي �سيدنا �إبراهيم عليه ال�سالم؟‬ ‫• اذكر دعاء الدخول �إىل اخلالء؟‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬تع���رف قطيع���ة �أو فراق��� ًا �أو ظروف ًا �ص���عبة ت����ؤدّي �إىل الفتور‬ ‫يف الرواب���ط‪ ،‬لذلك �أدع���وك �إىل اتخاذ كل التدابري حلماية م�ص���احلك‪.‬‬ ‫عاطفي��� ًا‪ :‬جت���د نف�س���ك حماط ًا ب�أ�ص���دقاء حمب�ي�ن‪ ،‬يك ّنون ل���ك كل احلب‬ ‫واملودة‪ ،‬وي�سود عالقتك بالعائلة التفاهم املتبادل‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫ً‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬احل ُ‬ ‫���ظ املمتاز يك���ون حليفك قريب���ا‪ ،‬وهذا ما يغ�ّي�رّ االجتاهات‬ ‫ً‬ ‫نحو الأف�ض���ل بعد �سل�سلة تعرثات غري مربّرة‪ .‬عاطفيا‪ :‬تعيد النظر يف‬ ‫عالقت���ك مبن حتب‪ ،‬بع���د �إهماله فرتة م���ن الوقت لكن قرارك ب�ش����أنه ال‬ ‫يزال غري حم�سوم‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫َ‬ ‫با�ستطاعتك حتقيق امل�ستحيل �إذا كنت �صاحب �إرادة وت�صميم‪،‬‬ ‫مهني ًا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ويكون ترددك يف غري م�ص���لحتك‪ .‬عاطفيا‪ :‬ثقت���ك العالية بالنف�س تثري‬ ‫�إعجاب ال�شريك بك‪ ،‬فيقف �إىل جانبك مل�ؤازرتك يف جميع خطواتك‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫ّ‬ ‫مهني ًا‪ :‬تحَ تفل مبنا�س���بات �سعيدة وت�شعر باحلرية‪ ،‬وتتخل�ص من قيد‪،‬‬ ‫وحتاول االنطالق مب�شروع كبري فريد من نوعه‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬اللعب بالنار‬ ‫خارج �إطار العالقة بال�شريك قد ي�ؤدي بك �إىل م�شكالت كبرية لن تكون‬ ‫عابرة‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ل���ن َتكتفي مبوقعك احل���ايل‪ ،‬وقد ي�ص���ل بك الرك���ود اىل درجة‬ ‫اخلم���ول الكامل وربمّ ا التق�ص�ي�ر والتغيّب عن العمل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�س���عى‬ ‫�إىل املزيد من اال�س���تقاللية وتبحث عن احلرية الكاملة‪ ،‬لذا من ال�صعب‬ ‫التقيّد ب�شريك معينّ ‪.‬‬ ‫الدلو‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫مهني ًا‪ُ :‬تعطي جهودك نتائج جيدة على الرغم من ال�ضغوط التي � ّأخرتك‬ ‫يف الآونة الأخرية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ب�إمكانك ت�سوية امل�شكالت و�إيجاد احللول‬ ‫للنزاعات التي تطورت �أخري ًا مع ال�شريك‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني��� ًا‪َ :‬حواف���ز جدي���دة يف العم���ل جتعل���ك �أك�ث�ر حما�س���ة ون�ش���اط ًا‪،‬‬ ‫وبانتظ���ارك العديد م���ن فر�ص النجاح على غري �ص���عيد‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حتل‬ ‫مع ال�ش���ريك الكثري من الأمور العالق���ة بينكما‪ ،‬واالختالف يف وجهات‬ ‫النظر بينكما يخف تدريجي ًا‪.‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫(�إن ال�شعب الذي ال ي�شعر باحلقد ال ميكنه �أن يهزم عدو ًا‬ ‫همجي ًا)‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫هل تعلم‬

‫خ�ص الله بها الرجل‪.‬‬ ‫• املر�أة �أحلى هدية ّ‬ ‫• �إذا �أردت �أن تتوقف املر�أة عن الكالم‪ ،‬ا�س�ألها عن عمرها‪.‬‬ ‫• �شيئان ال تثق بهما‪� :‬شم�س ال�شتاء وقلب الن�ساء‪.‬‬

‫• اجلواب‪ :‬يف بيت حلم‪.‬‬ ‫• اجلواب‪� :‬آزر‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬اللهم �إين �أعوذ بك من اخلبث واخلبائث‪.‬‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫ً‬ ‫مهني ًا‪ :‬مَتيل �إىل االن�س���حاب والذهاب �إىل العمل وحيدا‪ ،‬وجتد نف�س���ك‬ ‫جمرب ًا على املواجهة �إذ ا�ض���طررت �إىل ذلك‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬عالقتك بالعائلة‬ ‫ومبن حتب ت�س���تعيد هدوءها‪ ،‬وجتد نف�س���ك حا�ض���ر ًا دائم ًا لتقدمي �أي‬ ‫م�ساعدة تطلب منك‪.‬‬

‫الفنان الكبري نوري الراوي وهو يوزع الهدايا على بع�ض الأطفال �ضمن برناجمه ال�شهري �آفاق الفن عام ‪1958‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫حل األلغاز‬

‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪ُ :‬ت�ساهم �شعبيتك يف دعمك اذا كنت تريد الرت�شح ملن�صب او موقع‬ ‫اجتماعي او �سيا�س���ي‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�شهد حياتك العاطفية تطور ًا ملحوظ ًا‪،‬‬ ‫وجتد متعة يف التعرف �إىل �أ�شخا�ص جدد‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫مواليد‪:‬‬ ‫‪ –1126‬ابن ر�شد فيل�سوف وطبيب وفلكي وفيزيائي ولد يف مدينة‬ ‫قرطبة بالأندل�س‪.‬‬ ‫‪ –1921‬توما�س �شيلينغ اقت�صادي �أمريكي حا�صل على جائزة‬ ‫نوبل يف العلوم االقت�صادية عام ‪.2005‬‬ ‫وفيات‪:‬‬ ‫‪ –1865‬ابراهام لينكولن رئي�س الواليات املتحدة االمريكية‬ ‫ال�ساد�س ع�شر اغتيل على يد جون ويلك�س بوث‪.‬‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫ُ‬ ‫اخلطوط جيّدة لالنطالق والتدقيق والبحث ثم الإجناز‪ .‬ال تقف‬ ‫مهني��� ًا‪:‬‬ ‫مكتوف ًا تراقب احلياة مت ّر امامك‪ ،‬بل قاوم لتنال حقوقك وحت�صل على ما‬ ‫ه���و ملك لك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬بعي���د ًا عن البيت تعي�ش حالة غري متوقعة قد تكون‬ ‫يف م�صلحتك‪� ،‬أحد منتقديك ال�سابقني يبدي اهتمام ًا بك�سب �صداقتك‪.‬‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ال َتت�أفف من ال�ض���غوط والواجبات‪ ،‬وال ت�ؤجّ ل املها ّم ال�ص���عبة‬ ‫واملع ّق���دة اىل وق���ت �آخر وال تخاط���ر بعملك‪ .‬عاطفي ًا‪ُ :‬ك���ن على قدر من‬ ‫امل�س����ؤولية جت���اه ال�ش���ريك‪ ،‬وال ت���دع ال�ش���كوك تت�س���لل �إىل حياتكم���ا‬ ‫العاطفية‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬تر�س���م م�شاريع ذات �صلة با�س���تثمارات مالية تعود عليك باملزيد‬ ‫من الأرباح‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تظهر بع�ض االنفعاالت وامل�ش���اعر اجليا�ش���ة التي‬ ‫تريح الأجواء وال تثري اال�ضطرابات واحل�سا�سيات‪.‬‬

‫�أكرب (م�شبك) خ�شب‬ ‫يف العامل‪ ..‬طوله ‪� 6‬أمتار‬

‫‪ -1849‬املجر ت�ستقل عن النم�سا‪.‬‬ ‫‪ -1894‬توما�س �إدي�سون يعر�ض كاينتو�سكوب لعر�ض ال�صور‬ ‫املتحركة‪.‬‬ ‫‪� –1883‬ألك�سندر غراهام بيل ينجح يف �إجراء �أول مكاملة هاتفية‬ ‫بني مدينتني‪.‬‬ ‫‪ –1912‬ال�سفينة تايتانيك ت�صطدم بجبل جليدي يف املحيط‬ ‫الأطل�سي ما �أدى �إىل غرقها‪.‬‬ ‫‪ –1948‬ع�صابات الهاغانا ال�صهيونية ترتكب جمزرة يف قرية‬ ‫نا�صر الدين راح �ضحيتها ‪ 50‬فل�سطينيا‪.‬‬ ‫‪ -1986‬الواليات املتحدة ت�شن عدوانا على ليبيا‪.‬‬ ‫‪ –2010‬زلزال بقوة ‪9‬ر‪ 6‬على مقيا�س ريخرت ي�ضرب مقاطعة‬ ‫ت�شينخاي �شمال غرب ال�صني وي�ؤدي �إىل �سقوط ‪ 300‬قتيل و�إ�صابة‬ ‫نحو ‪� 8000‬شخ�ص‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الأب�������راج‬

‫ق�صة �إيا�س الذكي‪� ..‬أذكى ق�ضاة الب�صرة‬ ‫هو �إيا�س بن معاوية بن قرة املزين‪،‬‬ ‫قا�ضي الب�صرة و�أح ُد التابعني ولد‬ ‫يف عام ‪ 46‬هـ ظهرت عليه عالمات‬ ‫الفطنة والذكاء و�سرعة البديهة‬ ‫منذ نعومة �أظافره مما جعل النا�س‬ ‫تطلق عليه لقب �إيا�س الذكي‪ ،‬وذلك‬ ‫لأنهم كانوا يعر�ضون عليه ما يقع‬ ‫�أمامهم من م�شاكل فيجدون عنده‬ ‫احلل‪ ،‬يف جميع ما ا�ستع�صى‬ ‫عليهم من �أحاجي حتى �أنهم �أطلقوا‬ ‫عليه �أكرث من لقب‪ ،‬القا�ضي الذكي‪،‬‬ ‫�أذكى ق�ضاة الب�صرة‪ ،‬و�أخريًا �إيا�س‬ ‫الذكي‪ .‬توفى �إيا�س الذكي وهو‬ ‫يف ال�ساد�سة وال�سبعني من عمره‬ ‫عام ‪122‬هـ‪ ،‬وكان قد ر�أى ر�ؤية‬

‫| قوس قزح |‬

‫•�أن الغاز يف طبيعته ال رائحة له‪،‬‬ ‫ولكن ت�ضاف �إليه هذه الرائحة لدى‬ ‫ت�صفيته وتخزينه من �أجل عامل‬ ‫الأمان واحلماية لالنتباه �إليه‪.‬‬ ‫• �أن طائر الكيوي هو الطائر الوحيد‬ ‫التي تقع فتحتا �أنفه يف مقدمة‬ ‫منخاره‪.‬‬ ‫• �أن املاء البارد هو �أخف من املاء‬ ‫ال�ساخن‪.‬‬

‫ت�شي جيفارا‬ ‫(� ّإن البكاء على ال�شباب مرير)‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• توا�ضع عن رفعة‪ ،‬وازهد عن حكمة‪ ،‬و�أن�صف عن قوة‪ ،‬واعف عن قدرة‪.‬‬ ‫• ما قرن �شيء �إىل �شيء �أف�ضل من �إخال�ص �إىل تقوى‪ ،‬ومن حلم �إىل علم‪،‬‬ ‫ومن �صدق �إىل عمل‪ ،‬فهي زينة الأخالق ومنبت الف�ضائل‪.‬‬ ‫• �إذا �أردت �أن تعرف �أخالق رجل ف�ضع يف يده �سلطة ثم �أنظر كيف يت�صرف‪.‬‬

‫�إيليا �أبو ما�ضي‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ -1‬عرو�س البحر االبي�ض املتو�سط‬ ‫‪ -2‬بنف�سج ‪ -‬بيت الأ�سد‬ ‫‪ -3‬مدينة �سميت با�سمها �أهم قناة بحرية ‪ -‬رائحة الزهور املنت�شرة‬ ‫‪ -4‬قلعة يف اال�سكندرية بنيت �أيام املماليك ‪ -‬كد�س‬ ‫‪ -5‬واحد باالجنليزية ‪�" -‬أبو ‪ ".....‬قرية �ساحلية م�صرية تبعد عن اال�سكندرية ‪ 23‬كم‬ ‫‪ -6‬واحدة الرنني (معكو�سة)‬ ‫‪ -7‬مهرب‬ ‫‪ -8‬ملك فرعوين حكم م�صر قبل �أكرث من ‪ 33‬قرنا ومات �صغريا‬ ‫‪ -9‬من �أهم املعامل االقت�صادية على نهر النيل يف جنوب م�صر‬ ‫‪ -10‬من �أبواب القاهرة القدمية‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ -1‬عا�صمة م�صر القدمية ومن �أبرز الأماكن الأثرية يف م�صر ‪ -‬تعهد بعدم تكرار الفعلة‬ ‫‪ -2‬يف �أثناء الليل ‪ -‬مادة يف �صميم مكونات امل�شروبات الغازية‬ ‫‪ -3‬ميدان �شعبي قدمي يف القاهرة ‪ -‬ت�شتم‬ ‫‪� -4‬صمت ‪ -‬عز دين (نف�س الكلمتني مبعرثة)‬ ‫‪ -5‬يك�سد ‪ -‬الآن باالجنليزية‬ ‫‪ -6‬ي�شعر بالنعا�س ‪ -‬دجاج بدون عظم (باللهجة امل�صرية)‬ ‫‪ -7‬ل�ؤل�ؤ ‪ -‬موقع و�أجهزة التفاعل النووي‬ ‫‪ -8‬مردود حفل �أو ما �شابه ‪ -‬جند متخ�ص�صون بالرمي بال�سهام‬ ‫‪ -9‬يخ�ص�ص وقته وينزوي لعمله ‪ -‬للتمني (معكو�سة)‬ ‫‪ -10‬كوبري على النيل حتر�سه الأ�سود‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫ر�سول حممد ر�سول يروي الوطن املفرط يف الغياب‬ ‫فوزية ضيف اهلل‬

‫�صدرتْ رواية «�أنثى غجرية» للروائي العراقي ر�سول حممد‬ ‫ر�سول‪ ،‬عن دار م��داد للن�شر والتوزيع ـ دبي ‪ .2018‬احتوت‬ ‫ال��رواي��ة ع�شرين ف�صال على ام��ت��داد مائة و�أرب��ع��ة و�أربعني‬ ‫�صفحة‪ .‬وهي رواية تنطق الغياب يف الوطن والأهل واجل�سد‬ ‫واللغة‪ .‬بطلتها �أ�سماء يو�سف‪� ،‬شخ�صية متخيلة‪ ،‬ت�شكو �إعاقة‬ ‫طبيعية منذ الوالدة‪ ،‬تعي�ش يومها بذراع واحدة وتكتب وجعها‬ ‫فرحا على �أنغام انتهاء و�ضياع جميع الأوط��ان البيولوجية‪.‬‬ ‫تخلق من نق�صها اجل�سدي �إرادة اقتدار منت�صرة لتكون روايتها‬ ‫واملق�صد والق�ضية‪ .‬يغيب الراوي وميوت الرواة جميعا لتتكلم‬ ‫�أ�سماء‪ ،‬ويتجلى على ل�سانها �ضمري الرواية امل�سترت‪ ،‬فتدعو‬ ‫القارئ �إىل �أن يعي�ش كيانها و�أن يج ّرب الرق�ص على �سطح‬ ‫الآالم بذراع واحدة‪.‬‬ ‫لنج ّرب الرق�ص بذراع واحدة‪..‬‬ ‫�أو ج ّرب (ي) �أن تكون (ي) بذراع واحدة…‬ ‫�أنثى غجرية رواي��ة ترق�ص للوجع‪ ،‬رواي��ة ت�صنع من الوجع‬ ‫فرحا ومن النق�ص اكتماال‪ ..‬رواي��ة تدعونا �إىل الرق�ص على‬ ‫�سطح الوجع؛ بل تدعو كل �أنثى غجرية �أن ترق�ص رق�صتها‪،‬‬ ‫و�أن تكون اجل�سد الذي ترتديه‪ ،‬و�أن تكون العجز الذي يكتب‪.‬‬ ‫� ّإن «�أنثى غجرية» هو اال�سم الذي �أطلقته �أ�سماء يو�سف‪ ،‬بطلة‬ ‫الرواية‪ ،‬على نف�سها‪ ،‬هو ا�سمها يف الرواية التي ترويها داخل‬ ‫الرواية الأ�صل‪ .‬تكتب البطلة نف�سها بنف�سها‪ ،‬ت�سرد نف�سها ذاتيا‬ ‫داخ��ل لعبة ال�سرد‪ .‬داخ��ل الروايات املتداخلة‪ ،‬تتخلى �أ�سماء‬ ‫يو�سف عن ك ّل ال��رواة‪ ،‬تقتل ال��راوي وتتلف الرواية وجميع‬ ‫الروايات منذ البداية‪ّ � .‬إن ما تبحث عنه �أ�سماء فعال هو رحيل‬ ‫ال��رواة جميعا‪ ،‬تريد �أن تكتب روايتها هي‪ ،‬وتكف عن قراءة‬ ‫جميع ال��رواي��ات؛ تكتب �أ�سماء خماطبة �صديقها ال��روائ ّ��ي‪« :‬‬ ‫عني‪ ،‬لريحلوا‬ ‫تو ّقف عن الكالم‪ ،‬قل للروائيني �أن يرحلوا بعيدا ّ‬ ‫حتى عن غريي‪ ،‬قل لهم‪ ،‬وقبل �إ�شهار موتهم‪� ،‬أن يبحثوا عن‬ ‫حرفة �أخرى‪ ،‬قل لهم ب� ّأن �أ�سماء يو�سف �أ�صبحت روايتها‪ ،‬قل‬ ‫لهم ب� َّأن �أ�سماء يو�سف باتت جز�ؤها الأوّ ل‪� ،‬أمّا الثاين‪ ،‬ف�سيكتبها‬ ‫ك�أنثى غجرية �أي�ضا‪� ،‬سيكتبها هناك يف وطن �آخر…» �أن تكتب‬ ‫�أ�سماء يو�سف روايتها معناه «�أن تكون ال�سارد وامل�سرود‪ ،‬هي‬ ‫الق�ضيّة‪ ،‬هي مقا�صد الرواية وغاياتها‪ ،‬هي طوافها ومطافها‪،‬‬ ‫هي الغالفني فيها‪ ،‬وجه الرواية وكلمتها الأخرية‪ ،‬حتكي فيها‬

‫وجودها وتعرب فيها عن كيانها»‪ .‬تكتب �أ�سماء روايتها كتابة‬ ‫راق�صة ي�شكو فيها اجل�سد حزنه بفرح‪ ،‬تعزف �أملها وغربتها‬ ‫وم�أ�ساتها اجل�سدية والروحية ب�أحلان منت�شية متدفقة فتعرب‬ ‫الرواية‪ ،‬جيئة وذهابا‪ ،‬دون �أن حت�س معها بامللل‪� .‬إن املم�سك‬ ‫بالرواية ال ي�ستطيع مفارقتها‪ ،‬ال ي�ستطيع ترك الغياب للغياب‪،‬‬ ‫لأن هذا الغياب حا�ضر يف �أبهى حلله في�صوغ يومه وي�سرد‬ ‫منت�ش‪ .‬ندخل مع‬ ‫تفا�صيل حياته اليومية بفرح يبكي �أو ب�أمل ٍ‬ ‫�أ�سماء �إىل روحها‪ ،‬وقد نت�صوّ ر �أننا قد نكون ذراعها الناق�صة‪،‬‬ ‫ونتخيل معها كيف �ستواجه الو�ضعيات التي اقرتحت على‬ ‫القارئ القيام بها‪ .‬كيف �ستحمل �أغرا�ضا اقتنتها لتجهز فطورا‬ ‫عراقيا ل�ضيفها ال�صحفي الفرن�سي «روين»؟ كيف ت�ستع ّد‬ ‫حلمامها؟ كيف ترتدي بنطالها؟ كيف ت�صفف �شعرها؟ كيف‬ ‫مت�سك وت���وازن ج�سدها داخ��ل البا�ص؟ كيف تطهو طعامها‬ ‫وهي التي تعي�ش مبفردها يف �شقة ت�سدد نفقتها من مداخيل ما‬ ‫ترتجمه من مقاالت فرن�سية؟‬ ‫من هو الراوي؟‬ ‫حت�ضر يف الرواية �أ�صوات ثالثة‪ ،‬هي‪� :‬صوت الراوي «ر�سول‬ ‫حممد ر�سول» الذي يختفي وراء �سرديات الرواية‪ ،‬وال يظهر‬

‫يف ذه��ن ال��ق��ارئ �إ ّال �إذا ابتع َد ع��ن ال��رواي��ة وع��اد �إىل غالفها‬ ‫اخلارجي‪ .‬برغم هذه امل�سافة‪ ،‬ف� ّإن هذا الراوي الأ�صلي يح ّرك‬ ‫الأح��داث وينطق الأ�شخا�ص من دواخلهم‪ ،‬وك�أنه يتكلم لغتهم‬ ‫ويعي�ش وجعهم‪ .‬ال��راوي من�صهر يف احلكاية �إىل ح ّد غياب‬ ‫واملحكي‪ ،‬يدرك بواطن النفو�س و�سرائر‬ ‫الف�صل بني احلاكي‬ ‫ّ‬ ‫�شخ�صياته وك�أنه �ضمريهم امل�سترت‪� .‬أمّا ال��راوي الثاين‪ ،‬فهو‬ ‫«�صديق لأ�سماء يو�سف» البطلة احلقيقية‪ ،‬هي الأنثى الغجرية‪.‬‬ ‫هذا الراوي ير�سل روايته لأ�سماء لقراءتها ثم ي�سافر‪ .‬وهكذا‬ ‫يبتعد الراوي الثاين ليف�سح الركح لأ�سماء ترق�ص فيه رق�صتها‬ ‫املتفردة‪ .‬ويف غياب الرواة‪ ،‬يحلو الف�ضاء �أمام �أ�سماء‪ّ � .‬إن ما‬ ‫تبحث عنه �أ�سماء فعال هو رحيل الرواة جميعا‪ ،‬تريد �أن تكتب‬ ‫روايتها هي وتكف عن قراءة جميع الروايات‪.‬‬ ‫كيف يكتب الغياب ح�ضورا للغياب؟‬ ‫يغيب راويان؛ بل الرواة جميعا‪ ،‬لأن الرواية يرويها الغياب‪،‬‬ ‫وتروي الغياب وجعا و�ضياعا‪ ،‬يتما وحربا‪ ،‬هلعا وعجزا‪ .‬ال‬ ‫تكتب �أ�سماء يو�سف روايتها؛ بل هي التي تكتبها‪ ،‬فالرواية‬ ‫تكتب م��ن غ��ي��اب الأمّ‪ ،‬والأم���ه���ات‪ ،‬م��ن غ��ي��اب الأب‪ ،‬والبيت‪،‬‬ ‫والأمنيات‪ ،‬تكتب من �ضياع وطن وت�شرد �أهل و�ضياع الروح‬

‫و�سط �شتات ال�صور والذكريات‪ ،‬و�سط اختالف وتعدد اللغات‬ ‫التي تعلمتها‪ ،‬تعدد الأديان التي عا�شرتها‪ ،‬تعدد الأوطان التي‬ ‫�سكنتها‪ ،‬وطردتها… الرواية يكتبها ج�سد مي�سك باحلياة‪،‬‬ ‫وب��ال��ف��رح‪ ،‬وبالقلم‪ ،‬وبامللعقة… ب���ذراع واح���دة‪ .‬يطهو بيد‬ ‫واح��دة‪ ،‬ي�ستحم‪ ،‬ويرتدي ثوب الفرح بيد واح��دة‪ ،‬كيف لهذه‬ ‫الذراع �أن تكتب الفرح وذراعها الأخرى �أو �شقيقتها ال ت�شاركها‬ ‫�إياه؟ �أمل يكن يف اقتدار احلياة والقدر �أن تلهو هذه الذراع مع‬ ‫الأخ��رى �أن تعينها على التخل�ص من ق���اذورات احلياة حينا‬ ‫وعلى الرق�ص والفرح �أحيانا؟ كيف �سيدرك اجل�سد اقتداره؟‬ ‫كيف ترتجم هذه اليد ن�صو�صا من لغات خمتلفة بيد واحدة‪ ،‬يد‬ ‫ترقن ن�صو�صها ب�أ�صابع ت�شكو الغياب‪ ،‬لكنها حتدث يف قلوب‬ ‫القراء والإعالميني فرحا مت�ساويا‪ ،‬بل زائدا على اللزوم؟ يبدع‬ ‫العجز كماال‪ ،‬ويرق�ص اجل�سد رغم تراكم همومه‪ّ � .‬إن الفرح‬ ‫ال يت�ساوى �أنطولوجيا‪ ،‬لكن الفرح احلقيقي هو الذي تكتبه‬ ‫فانتازيا ر�سول حممد ر�سول روائيا ا�ستنادا �إىل ذاكرة �أ�سماء‬ ‫يو�سف‪ .‬تتفنن �أ�سماء يف كتابة روايتها فتكتبها �أحيانا على‬ ‫�شكل مونولوغ تخاطب فيه نف�سها �أو �أمهاتها الغائبات و�أبيها‬ ‫الطبيب الذي مات على احل��دود الكويتية وهو يعالج جرحى‬ ‫اجلي�ش املهزوم‪ .‬لقد كتب ر�سول حممد ر�سول روايته بحرفية‬ ‫كبرية‪ ،‬ف�أمات ك ّل الرواة‪ ،‬لتحيا الرواية‪ ،‬رواية �أ�سماء يو�سف‬ ‫التي تكتبها بالغياب‪ ،‬بالذاكرة املتوجعة من الرحيل‪ .‬لقد ق�صد‬ ‫الراوي ر�سول حممد ر�سول الغياب منذ البدء‪ ،‬وان�سحب من‬ ‫م�شهد ال�سرد ليُنطق �أ�سماء‪ ،‬ليجعل امل�سكوت ناطقا‪ ،‬واملكبوت‬ ‫متجليا‪ ،‬ليجعل اللغة تكتب �صدق الغرائز ومعاناة الإرادة‪.‬‬ ‫ف� َ‬ ‫أنطق الغياب حيثما كان‪ ،‬يف اجل�سد ويف الوطن ويف اللغة؛‬ ‫بل حيثما ك��ان‪ .‬حتتفل ال��رواي��ة بالغياب‪ ،‬وتنتجل ح�ضورا‬ ‫مربكا للغياب نف�سه‪ّ � .‬إن �أ�سماء يو�سف هي �س ّر الرواية‪ ،‬وهي‬ ‫�ضمريها امل�سترت‪� ،‬إنها رواية تتوجع لل�ضياع‪ ،‬وحتتفل ب�ضياع‬ ‫العمر والوطن واجل�سد‪.‬‬ ‫�إرادة منت�صرة‬ ‫توفيت �أمها البيولوجية «نعيمة �شقرون» عند والدت��ه��ا بعد‬ ‫�أن قذفتها �إىل احلياة‪ ،‬معوّ قة ب��ذراع واح��دة‪ ،‬ث ّم توفيت �أمها‬ ‫الفيزيائيّة «طاهرة»‪ ،‬وهي التي ع ّلمتها كيف تقف على قدمني‬ ‫ناعمتني و�أر�ضعتها حليبها الدافئ‪ ،‬ث ّم توفيت �أمها الثقافية‬ ‫«مريي»‪ ،‬التي منحتها مفاتيح العي�ش بني النا�س‪.‬‬

‫(مقامات بغدادية) �أول فرقة عراقية حتيي ً‬ ‫حفال يف الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫فيِ م�شاركة نادرة من نوعها حل عازف القانون‬ ‫ال��ع��راق��ي ف���رات ق����دوري وف��رق��ت��ه «مقامات‬ ‫بغدادية» �ضيوفا على مهرجان «رحلة الروح»‬ ‫للمو�سيقى الروحانية والتقليدية‪ .‬وقدم‬ ‫قدوري‪ ،‬وهو جنل املو�سيقار العراقي الراحل‬ ‫ح�سني قدوري �أم�سية من املقامات العراقية‬ ‫على خ�شبة م�سرح بلدية رام الله القت �إقباال‬ ‫كبريا وتفاعال من اجلمهور الذي جاء من رام‬ ‫الله وحولها‪ .‬وقال قدروي قبل بداية احلفل‬ ‫«ال �أ�ستطيع �أن �أ�صف م��دى �سعادتي و�أنا‬ ‫بني �أهلي ونا�سي‪� ..‬أنا وزمالئي‪ .‬هذا اليوم‬

‫بالن�سبة لنا نلنا و�سام �شرف يتمناه �أي فنان‬ ‫عربي يحلم �أن يدخل �أرا�ضي فل�سطني ويقيم‬ ‫حفلة فيها»‪ .‬وخالل احلفل الذي امتد قرابة‬ ‫ال�ساعتني عمل قدوري على تعريف اجلمهور‬ ‫باملقامات املغناة ويف بع�ض الأحيان يف�سر‬ ‫الكلمات ال��واردة باللهجة العراقية‪ .‬و�أ�شار‬ ‫قدوري �إىل �أنه منذ بد�أ م�شواره الفني وهو‬ ‫يحلم بالذهاب �إىل الأرا���ض��ي الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وقال �إن دخوله فل�سطني «ك�أنه حلم‪ ،‬وحتى‬ ‫باحللم ما كنت �أحلم �آجي لفل�سطني»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫«كل بقاع فل�سطني جميلة ورام الله �أحببتها‬

‫كثريا‪ ،‬يجب �أن نعمل �أن تكون هناك ج�سور‬ ‫حمبة ب�ين ال��ع��راق وفل�سطني‪ ،‬لنا ال�شرف‬ ‫�أن نكون �أول فرقة �أنا و�إخ��واين نعزف يف‬ ‫فل�سطني‪� ،‬شكرا لفل�سطني ولإدارة املهرجان»‪.‬‬ ‫ويرى قدوري املتخ�ص�ص مع فرقته يف غناء‬ ‫املقامات العراقية �أن هناك جمهورا عري�ضا‬ ‫يف العامل العربي لهذا الفن الأ�صيل‪ .‬وقال‬ ‫ه��ن��اك «ج��م��ه��ور كبري للمقامات العراقية‪،‬‬ ‫املقام مميز جدا النا�س حتبه من �أيام يو�سف‬ ‫عمر وناظم ال��غ��زايل‪ ،‬النا�س حافظني هاي‬ ‫الأغاين»‪.‬‬

‫جرترود باري‪ ..‬املر�أة الغام�ضة يف حياة جربان خليل جربان‬ ‫«لن �أقول‪� :‬أقبلك جرترود‪ ،‬لأنّ �شفتي جافة جدًا‪ ،‬وهناك‬ ‫م��رارة يف فمي‪ -‬ولكن برغم ذلك �أقبلك»‪ ،‬ويف ر�سالة‬ ‫أنت يف الغرفة ال�صغرية العزيزة‬ ‫�أخرى يقول لها‪« :‬هل � ِ‬ ‫هذا امل�ساء؟ هل ميكنني ر�ؤيتك؟‬ ‫قد تكون املرة الأخرية التي يجمعنا الليل حتت جناحيه»‬ ‫ومن بني الر�سائل وف ًقا ملا تر�صد «�أنا �أحب نيويورك‬ ‫روحا قوية جبارة ت�سكن هنا‪ .‬ث ّمة عن�صر �إيجابي‬ ‫لأنّ ً‬ ‫يف نيويورك‪ ،‬وهو عن�صر غري معروف يف بو�سطن»‪.‬‬ ‫وثمة ر�سائل عدة وجهها �إىل حبيبته جرترود باري‬ ‫تثبت تف�ضيله هذه املدينة على مدن �أخرى مثل باري�س‬ ‫ولندن‪ .‬ووف ًقا لكتاب «جمهولة جربان‪ ..‬حب ور�سائل‬ ‫خليل ج�بران وج��رت��رود ب��اري» ير�صد الكاتب �سليم‬ ‫جماع�ص‪ ،‬هناك عدد من الر�سائل �إىل املر�أة املجهولة‬ ‫ت�ؤكد حب جربان لها‪« :،‬ياجرترود احللوة والعزيزة‪،‬‬ ‫يا جرترود الرهيبة وال�شريرة! ‪� ...‬أال يكفي �أنني بلغت‬ ‫الرابعة والثالثني فلماذا تزيدين ذلك �صعوبة وق�سوة‪.‬‬ ‫ال �أريد �أية �أعياد ميالد �إ�ضافية‪ .‬لقد اكتفيت»‪.‬‬

‫فيِ حياة الأدي��ب الكبري جربان خليل جربان العديد‪،‬‬ ‫من الن�ساء بع�ضهم خلدتهم ر�سائله لكن �إحداهن كانت‬ ‫غام�ضة ب�شكل كبري تثري ج��دال وا�سعا ح��ول جربان‬ ‫وهي «جرترود باري»‪ .‬جرترود باري‪ ،‬امر�أة جمهولة‬ ‫يك�شف عنها �أر�شيف ر�سائل ج�بران خليل جربان‪،‬‬ ‫وي�ضعها �ضمن قائمة «ن�ساء جربان»‪ .‬هنّ ن�ساء �أحبهن‪،‬‬ ‫�أو ع�شقنه‪ ،‬بينهن الأديبة العربية مي زيادة‪ ،‬وال�شاعرة‬ ‫جوزفني بيبودي‪ ،‬واملفكرة م��اري ها�سكل‪ ،‬والكاتبة‬ ‫�شارلوت تلر‪ ،‬واملدر�سة مي�شلني‪ .‬جميعهن يف ح ّيز‬ ‫الإبداع والأدب يف �شكل �أو �آخر‪ ،‬وج ّلهن معروفات يف‬ ‫�سريته العامة املتوافرة‪.‬‬ ‫جرترود باري‪ ،‬هي مو�سيقية وعازفة البيانو مولودة‬ ‫ع���ام ‪ 1881‬وح��ظ��ي��ت ب��ت��دري��ب ك�لا���س��ي��ك��ي ع���ال يف‬ ‫املو�سيقى يف �أف�ضل املعاهد الأوروب��ي��ة وعلى �أيدي‬ ‫مو�سيقيني �شهريين‪.‬‬ ‫ا�ستمرت ال��ع�لاق��ة ب�ين ج�ب�ران وبينها‪ ،‬ع��ام�ين‪� ،‬أما‬ ‫الر�سائل التي جمعت بينهم‪ ،‬وعددها ‪ 50‬ر�سالة منها‬

‫ُ‬ ‫وح‬ ‫خما�سيات ال ُّر ِ‬ ‫واجل�سد (‪)7‬‬ ‫مالك الواسطي‬

‫(‪َ :)35‬ت َثا َق َل ِع ْط ُر ُه‬ ‫هِ َي ال ُّروْحُ َق ْد‬ ‫ُ‬ ‫اب َطوَافهَا‬ ‫َطا َفتْ و ََخ َ‬ ‫َ�ض َ‬ ‫و َ‬ ‫اق ِبهَا جُ ْر ٌح َو َناحَ َ�صبَاحُ‬ ‫‪...‬‬ ‫َت ُن ْو ُء عَلى ُب ْع ٍد‬ ‫ِل َق ْل ٍب �أَحَ َّبهَا‬ ‫َاب َروَاحُ‬ ‫َومَا َهاجَ هَا ُط ْو َل ِ‬ ‫الغي ِ‬ ‫‪...‬‬ ‫َف�أَ ْردَا ُنهَا‬ ‫حُ ْز ٌن َت َثا َق َل ِع ْط ُر ُه‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َا�ش ِقينْ نوَاحُ‬ ‫َو�أَم َْ�سى جَ ِلي َْ�س الع ِ‬ ‫‪...‬‬ ‫َت ُطوْفُ‬ ‫َف َي ْه َت ُّز املَ َ�سا ُء ِب َك ِّفهَا‬ ‫َو َت ْغ ِلي نجُ ُ ْو ُم ال َّلي ِْل‬ ‫َوه َْي ِج َراحُ‬ ‫‪...‬‬ ‫َفمَا َ�سا َقهَا َي ْومًا‬ ‫اِىل اله َْج ِر حُ ْز ُنهَا‬ ‫الع ْ�ش ِق َذ َ‬ ‫اك ُيبَاحُ‬ ‫ِ�إ َذا مَا َبدَا يف ِ‬ ‫(‪ :)36‬مَا �أَ ْج َم ُل ال َهوَى‬ ‫َو َلو اَْل ِك‬ ‫ا�شةً‬ ‫ال�صبَاحُ ب ََ�ش َ‬ ‫مَا �أَ ْبدَى َّ‬ ‫َومَا َع َر َفتْ َع ْي َنايَ‬ ‫يف ِل ْي ِلهَا َب ْد َرا‬ ‫‪...‬‬ ‫ْ‬ ‫َف�أَ ْن ِت ِا ْم ِتدَا ٌد ِلل َ�صب َِاح‬ ‫ِ�إ َذا َكبَا‬ ‫ِب َغي ٍْم‬ ‫َال�ص ْد َرا‬ ‫ُي َغ ِّطي الأُ ْف َق وَال َب ْيتَ و َّ‬ ‫‪...‬‬ ‫الع ْ�ش ِق‬ ‫ْل‬ ‫َو�أَ ْن ِت َِ أله ِ ِ‬ ‫َفو َْق ِ�ش َفاهِ ِه ْم‬ ‫اب‬ ‫ِر َ�ض ٌ‬ ‫ِب ِه َ�صا َر ال ُب َكا ُء َل َه ْم َخ ْم َرا‬ ‫‪...‬‬ ‫َفال ُتب ِْعدِ ي َع ِّني‬ ‫َل ِهي َْب محَ َ َّب ٍة‬ ‫ِبهَا لمَ ْ َي ُع ْد َل ْي ِلي ي َُ�س ُّر َكمَا �سُ َّرا‬ ‫‪...‬‬ ‫َفيَا ُق َّر َة ال َع ْي ِن ِينْ‬ ‫مَا �أَ ْج َم َل ال َهوَى‬ ‫ِ�إذا بَاحَ يف ِ�س ِّر ا َ‬ ‫حل ِبي ِْب َل ُه ِ�س َّرا‬ ‫(‪ِ :)37‬ب ِه َت ْب َد�أُ ال ُّد ْنيَا‬ ‫ِ�إ َذا ال َّل ْي ُل �أَ ْ�س َرى‬ ‫يف ال ُّد ُرو ِْب َو َرا َع ِني‬ ‫َب َكي ُْت َو�أَ ْث َنى يف ال ُف�ؤَا ِد َن ِحيْبُ‬ ‫‪...‬‬ ‫َف َق ْد َك َان َل ْي ِلي َق ْب َل َه َذا م ََ�س َّر ًة‬ ‫َو ُم ْن َتجَ عًا‬ ‫ِف ْي ِه ا َ‬ ‫حل ِبيْبُ َق ِريْبُ‬ ‫‪...‬‬ ‫ِ�إ َذا ع َ‬ ‫َاق َع ْي ِني ال َّد ْم ُع‬ ‫َ�صا َر ُد ُم ْو َعهَا‬ ‫َ‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫ط‬ ‫َو ِ�إ ْن َنا َب ِني حُ ْز ٌن �أَ َتانيِ ِ ْبُ‬ ‫‪...‬‬ ‫ُ‬ ‫نجُ‬ ‫ْ‬ ‫ِب ِه َكا َن ِت ال ُّدنيَا ْومًا‬ ‫ي ُِ�ض ْي ُ�ؤ َها‬ ‫هِ لاَ ٌل‬ ‫ِب ِه َك َان ال ُف�ؤَا ُد َي ُذوْبُ‬ ‫‪...‬‬ ‫ِب ِه َت ْب َد�أُ ال ُّد ْنيَا‬ ‫َو ِف ْي ِه ِخ َتا ُمهَا‬ ‫و َِم ْن َب ْع َد َذا َت ْب َقى ال ُقبُو ُر َت ِطيْبُ‬

‫ال معقولية الفن يف كتاب «نظرية ا�ستطيقية» للأملاين ثيودور �آدرنو‬ ‫�أجن َز ناجي العونلي‪� ،‬أ�ستاذ الفل�سفة يف اجلامعة التون�سية‬ ‫ترجمة ك��ت��اب «نظرية ا�ستطيقية» للفيل�سوف ثيودور‬ ‫فيزنغروند �آدرن��و (‪ .)1969-1903‬وال �شك يف �أن قارئ‬ ‫هذه الرتجمة وجد فيها جهدا من العونلي كبريا للمحافظة‬ ‫على مناخات الكتابة الآدورن��ي��ة‪ ،‬ود�أب��ا منه على حترير‬ ‫ح�سن تدبري‬ ‫طاقاتها الإيحائية يف لغتنا العربية‪ ،‬عرب‬ ‫ِ‬ ‫معانيها‪ ،‬وفتنة تركيب جمل ِتها‪ ،‬واالبتعاد فيها عن التقعر‬ ‫اللغوي الطاغي على ترجماتنا العربية لن�صو�ص الفل�سفة‬ ‫عرف به العونلي يف ترجماته لأ�صعب‬ ‫الغربية‪ .‬وهو جهد ِ‬ ‫الن�صو�ص الفل�سفية‪ ،‬على غرار «فنومينولوجيا الروح»‬ ‫لهيغل‪ ،‬و»نهاية تاريخ الفن» لهان�س بلتينغ‪ ،‬و»نقد العقل‬ ‫العملي» لكانط‪ ،‬و»�شارع ذو اجتاه واحد» لفالرت بنيامني‪.‬‬ ‫ال معقولية الفن‬ ‫و�ضع العونلي يف تقدميه لرتجمة كتاب «نظرية ا�ستطيقية»‬ ‫فكر �آدرنو اال�ستطيقي يف �سيا ِقه الفل�سفي‪� ،‬ضمن الفل�سفة‬ ‫الأملانية املعا�صرة‪ ،‬وذلك بو�صفه ميثل حتوال من النظرية‬ ‫التقليدية �إىل النظرية النقدية‪� ،‬أي التحول من نظرية‬

‫املعرفة �إىل فل�سفة نقدية يف املجتمع‪ .‬ه��ذا‪ ،‬م��ع ب�سطه‬ ‫لبع�ض مفرت�ضات وم���ؤدي��ات التفكري اال�ستطيقي‪ ،‬الذي‬ ‫يزاوله �آدرنو من منظور �إمكان «ا�ستطيقا مادية – جدلية»‬ ‫هي يف اجلوهر ا�ستطيقا مغايرة‪ ،‬ت�صد مثلها يف ذلك مثل‬ ‫الفن‪ ،‬كل «قبلي ٍة نظرية» و�إن كانت مفهومية‪ .‬وما «نظرية‬ ‫ا�ستطيقية» بالن�سبة �إىل �آدرن����و �إال خ���روج ع��ن نطاق‬ ‫�شرط‬ ‫اال�ستطيقات التقليدية‪ ،‬وه��و خ��روج ينه�ض على ِ‬ ‫وجوب اجتناب النهج اال�ستداليل الدارج يف املعرفة‪ ،‬الذي‬ ‫يقوم على اال�ستنباط املنطقي جلملة من الق�ضايا‪ ،‬انطالقا‬ ‫من ق�ضايا بدئية �ست�صدق باعتبارها مبادئ متطابقة‪ .‬بهذا‬ ‫املعنى‪ ،‬لي�س من املمكن على الإط�لاق يف نظر �آدرن��و‪� ،‬أن‬ ‫ي�شتق الفن �أو ي�ستنبط‪ ،‬ال مما يفرت�ض �أن��ه �أ�صله‪ ،‬وال‬ ‫املرتجم‬ ‫حتى من كونه طرحا م�ضادا للمجتمع‪ .‬ويذهب‬ ‫ِ‬ ‫�إىل القول‪ ،‬لو �أردنا �أن ن�ضبط بالتدقيق «ال�سقف» النظري‬ ‫ال���ذي يتحرك يف �إط����اره ه��ذا النهج ال��ن��ق��دي‪ ،‬ال���ذي غدا‬ ‫يعاف اال�ستدالل واال�ستنباط والت�سويغ والإدراج‪ ،‬لقلنا‬ ‫ب�إيجاز �شديد �إن هذا العزم النقدي الذي عمل هوركهامير‬ ‫وبنيامني و�آدرن��و (من بني غريهم) على �صوغه‪ ،‬كل على‬

‫طريقته‪� ،‬إمنا يرتكز يف كوكبة مقوالت ثالث رئي�سة‪ ،‬نعني‬ ‫العقل وال�سلبية والتو�سيط‪ ،‬مقوالت ا�ستفادتها النظرية‬ ‫النقدية من مناظرتها للفل�سفة الأملانية الكال�سيكية‪ ،‬خا�صة‬ ‫لفل�سفتي هيغل ومارك�س‪ .‬والبني يف كتاب �آدرن��و هو �أن‬ ‫ال�صرف‪،‬‬ ‫تواتر لفظ «العقل» فيها هو من املنظور النقدي ِ‬ ‫��رر �شريطة �أال ينظر �إليه يف نطاق ذلك‬ ‫�سهم‬ ‫ٍ‬ ‫خال�ص وحت ٍ‬ ‫الإثبات الأعمى للعقل بو�صفه قيمة تنويرية مطلقة‪ .‬فعلى‬ ‫العك�س من هذا الإرث التنويري الذي انتهى ب�أقنمة العقل‪،‬‬ ‫تك�شف النظرية النقدية لكل م��ن هوركهامير وبنيامني‬ ‫و�آدرن���و‪ ،‬خا�صة عن التورط التاريخي للعقل يف �إجناز‬ ‫املثال التقني والأداتي الذي يتخلل كل منظمات «اجلمعنة»‬ ‫ومراكز النفوذ والت�سيري‪ .‬على هذا النحو ميكننا �أن نفهم‬ ‫العناوين املر ِبكة التي تعمدت النظرية النقدية الت�شديد‬ ‫عليها‪ ،‬من مثل «�أف���ول العقل» و»تقوي�ض العقل لذاته»‪،‬‬ ‫وهي عناوين تف�ضح وتعار�ض يف �آن م�شاريع املجتمع‬ ‫البورجوازي (يف خمتلف مراحل تطوره التاريخي) يف‬ ‫الت�شريع العقلي املقنع للهيمنة والنفوذ وال�سيطرة‪ .‬ورمبا‬ ‫يكون ت�شديد �آدرن��و يف العديد من كتاباته على فكرة ال‬

‫معقولية العقالنية احلديثة وانعدام قدرتها على التفكر يف‬ ‫ذاتها‪� ،‬إمنا هو يعني حتديدا �أن هذه العقالنية التي جتمع‬ ‫يف �صلب وعيها بذاتها بني اال�ستقاللية وال�سيطرة‪ ،‬تنتهي‬ ‫حتما �إىل انقالب ه��ذه ال�سيطرة على الإن�سان و»ال��ذات‬ ‫االجتماعية» نف�سها‪ ،‬وم��ن ث��م تعمل على ت�بري��ر جميع‬ ‫�أ�شكال الهيمنة واال�ضطهاد والت�سيري غري املبا�شر‪ ،‬حتى �أن‬ ‫املو�ضوعية االجتماعية نف�سها تتقرر يف الوقت ذاته‪ ،‬جملة‬ ‫جمردة للأفراد‪ ،‬ومن ثم‪ ،‬نفيا و�صدا عنيفني للفردي‪ .‬لذلك‬ ‫ف�إن املوقف الوحيد الذي ميكن �أن يتخذه فن معا�صر من‬ ‫تلك «املو�ضوعية الظلماء»‪ ،‬هو ح�سبما ينتهي �إليه �آدرنو‬ ‫يف نظرية ا�ستطيقية‪� ،‬أن يكون الفن يف حد ذاته «ظلما على‬ ‫الإط�لاق» (�أي على العك�س من تفا�ؤلية هيغل‪� ،‬أن يتعرف‬ ‫الفن �إىل هول القمع والهيمنة‪ ،‬وعتمات العامل‪ ،‬ومن ثم‬ ‫تكون ال معقولية الفن معقولة)‪ .‬غري �أن هذا املوقف النقدي‬ ‫من العقل عامة والعقل التنويري خا�صة‪ ،‬ال يعني بالن�سبة‬ ‫�إىل النظرية النقدية �إبطاال للعقل �أو طعنا يف كل عقل‪ ،‬بقدر‬ ‫ما ينم عن �ضرورة تنزيل العقل تنزيال تاريخيا حمكما من‬ ‫�ش�أنه �أن يجعله فعالية نق ٍد وعامل معار�ضة‪.‬‬


‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫مر�سيليا و�سالزبورغ ينتف�ضان‪ ..‬و�أتلتيكو و�آر�سنال يت�أهالن ب�صعوبة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫مي�سي انفجر يف وجه فالفريدي‬ ‫بعد نك�سة روما‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َ‬ ‫ك�شف برنامج تلفزيوين ا�سباين � ّأن الالعب الدويل الأرجنتيني ليونيل‬ ‫مي�سي ثار يف وجه مدرب فريقه بر�شلونة‪� ،‬إرن�ستو فالفريدي‪ ،‬بعد نهاية‬ ‫املباراة التي انهزم فيها النادي الكاتالوين �أم��ام روم��ا الإيطايل (‪)3-0‬‬ ‫الثالثاء املا�ضي‪ ،‬يف �إياب الدور ربع النهائي لدوري �أبطال �أوروبا لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬والتي �أدت لإق�صاء «الرب�سا» من امل�سابقة القارية‪ .‬وذكر برنامج‬ ‫«ت�شريينغيتو» � ّأن مي�سي دخل يف م�شادة كالمية مع مدربه فالفريدي يف‬ ‫غرفة تغيري املالب�س بعد نهاية مباراة الثالثاء املا�ضي‪ ،‬حيث حمّل النجم‬ ‫الأرجنتيني امل��درب الإ�سباين م�س�ؤولية الإق�����ص��اء‪ .‬و�أ���ض��اف الربنامج‬ ‫التلفزيوين ال�شهري � ّأن مدافع بر�شلونة‪ ،‬جريار بيكي تدخل هو الآخر يف‬ ‫اجلدال لي�شاطر مي�سي مالحظاته ويحمل م�س�ؤولية الإق�صاء لفالفريدي‪.‬‬ ‫ولفت «ت�شريينغيتو» �إىل �أن مي�سي لي�س من عادته �أن يجادل‬ ‫املدربني لكنه �شعر �أن الطريقة التي �أق�صي بها بر�شلونة‬ ‫بعدما كان متقدما بنتيجة مريحة يف مباراة الذهاب‬ ‫جعلته يفقد �أع�����ص��اب��ه وي��ب��دي مالحظاته للمدرب‬ ‫الذي يعترب امل�س�ؤول الأول عن اخليارات التكتيكية‬ ‫والت�شكيلة الأ�سا�سية التي خا�ض بها اللقاء‪ .‬يُ�شار � ّأن‬ ‫بر�شلونة كان قد فاز بلقاء الذهاب يف ملعبه بنتيجة‬ ‫�أربعة �أهداف لواحد‪ ،‬قبل �أن ينهزم يف مباراة العودة‬ ‫بالعا�صمة الإي��ط��ال��ي��ة بثالثية‬ ‫نظيفة‪.‬‬

‫ان��ت��ف��� َ��ض ف��ري��ق��ا م��ر���س��ي��ل��ي��ا ال��ف��رن�����س��ي و�سالزبورغ‬ ‫النم�ساوي فقلبا تخلفهما ذهابا امام اليبزيغ االملاين‬ ‫والت�سيو االيطايل اىل فوز وت�أهل اىل ن�صف النهائي‬ ‫م��ن م�سابقة ال���دوري االوروب���ي (ي��وروب��ا ليغ) لكرة‬ ‫ال��ق��دم‪ .‬يف امل��ق��اب��ل‪ ،‬ع��ان��ى اتلتيكو م��دري��د اال�سباين‬ ‫وار���س��ن��ال االنكليزي اب��رز املر�شحني الح���راز اللقب‬ ‫كثريا قبل ان ي�ضمنا الت�أهل‪ .‬على ملعب فيلودروم‪ ،‬قلب‬ ‫مر�سيليا تخلفه امام اليبزيغ �صفر‪ 1-‬اىل فوزه ‪.2-5‬‬ ‫وتعقدت امور الفريق الفرن�سي يف مباراة العودة الن‬ ‫الفريق االملاين الذي ي�شارك يف امل�سابقات االوروبية‬ ‫للمرة االوىل يف تاريخه تقدم بوا�سطة بروما بعد‬ ‫م��رور دقيقتني فقط‪ ،‬فتوجب على مر�سيليا ت�سجيل‬ ‫ثالثة اهداف لكي يعرب اىل الدور ن�صف النهائي‪ .‬وهذا‬ ‫ما ح�صل بالفعل يف ال�شوط االول حيث ادرك التعادل‬ ‫عرب مدافع اليبزيغ �ستيفان ايل�سانكر (‪ )6‬ثم �سجل‬ ‫هدفني بوا�سطة بونا �سار (‪ )9‬وفلوريان توفان (‪.)38‬‬ ‫ثم عادت االف�ضلية لاليبزيغ يف مطلع ال�شوط الثاين‬ ‫عندما �سجل له الفرن�سي جان كيفن اوغو�ستان (‪)55‬‬ ‫الهدف الثاين‪ ،‬لريد عليه دمرتي باييت مبا�شرة بعدها‬ ‫بدقيقة م�سجال ال��ه��دف ال��راب��ع (‪ )60‬قبل ان يختتم‬ ‫الياباين هريوكي �ساكاي اخلام�س (‪.)90‬‬ ‫مفاج�أة �سالزبورغ‬

‫اما �سالزبورغ النم�ساوي فوا�صل مفاج�أته واق�صى‬ ‫الت�سيو اح��د ال��ف��رق املر�شحة الح���راز اللقب بفوزها‬ ‫ال�����س��اح��ق عليه ‪ 1-4‬يف اي���اب رب���ع ال��ن��ه��ائ��ي‪ .‬وكان‬ ‫�سالزبورغ خ�سر ذهابا ‪ .4-2‬و�سبق ل�سالزبورغ ان‬ ‫اق�صى فريقا اخر مر�شح الحراز اللقب هو بورو�سيا‬ ‫دورمت��ون��د يف ال��دور ال�سابق‪ .‬وبعد انتهاء ال�شوط‬ ‫االول من دون اه��داف‪ ،‬حفل الثاين بخم�سة اهداف‪.‬‬ ‫وظن الت�سيو بانه حقق االهم بافتتاحه الت�سجيل عرب‬ ‫هداف الدوري االيطايل ت�شريو اميوبيلي (‪ ،)55‬لكن‬ ‫�سالزبورغ رد بقوة من خالل رباعية �سجلها على مدى‬ ‫‪ 20‬دقيقة بينها ثالثة اهداف يف ‪ 6‬دقائق وتناوب على‬ ‫ت�سجيلها م�ؤن�س دب��ور (‪ ،)56‬وامل��ايل ام��ادوا حيدرا‬ ‫(‪ )72‬وال��ك��وري اجلنوبي ه��ي ���ش��وان ه��وان��غ (‪)74‬‬ ‫و�ستيفان اليرن (‪.)76‬‬ ‫ت�أهل برغم اخل�سارة‬

‫وبلغ اتلتيكو مدريد اال�سباين الدور ن�صف النهائي على الربتغالية جيدا النه لعب يف �صفوف بنفيكا ل�سنوات‬ ‫الرغم من خ�سارته امام �سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل ع��دة‪ .‬وا�ضاع غريزمان فر�صتني �سهلتني ملنح فريقه‬ ‫�صفر‪ 1-‬وذل��ك لفوزه ذهابا ‪�-2‬صفر‪ .‬وق��دم اتلتيكو التعادل يف الدقيقتني ‪ 81‬و‪.83‬‬ ‫مدريد احد ا�سو�أ عرو�ضه يف امل�سابقة خالل املو�سم‬ ‫خربة �آر�سنال‬ ‫احل��ايل على الرغم من الرت�سانة الهجومية املرعبة واعتمد ار�سنال على خربة العبيه القارية ليتخطى عقبة‬ ‫التي ي�ضمها وامل�ؤلفة من الفرن�سيني انطوان غريزمان �س�سكا مو�سكو الرو�سي بتعادله معه ‪ 2-2‬يف مو�سكو‬ ‫وكيفن غامريو واال�سبانيني دييغو كو�ستا وفرناندو بعد ان تغلب عليه ذهابا ‪ .1-4‬وعا�ش فريق العا�صمة‬ ‫توري�س‪ .‬و�سجل فريدي مونرتو هدف املباراة الوحيد االنكليزية اوق��ات��ا �صعبة الن �س�سكا ت��ق��دم بهدفني‬ ‫يف الدقيقة ‪ 28‬من كرة ر�أ�سية‪ .‬وخ�سر اتلتيكو جهود �سجلهما فيدور �شالوف (‪ )39‬وكرييل ناباكني (‪)50‬‬ ‫هدافه كو�ستا لتعر�ضه ال�صابة ع�ضلية وحل بدال منه وكان يف حاجة اىل ثالث من دون رد ليق�ضي مناف�سه‬ ‫توري�س‪ .‬ويدين اتلتيكو بالف�ضل لبلوغه الدور ن�صف االك�ثر خ�برة منه ق��اري��ا‪ .‬لكن خ�برة ار�سنال القارية‬ ‫النهائي اىل ح��ار���س م��رم��اه ال�سلوفيني ي��ان اوبالك لعبت دوره��ا يف النهاية فقل�ص داين ولبيك الفارق‬ ‫ال��ذي ت�صدى الك�ثر من حماولة خطرية من ا�صحاب (‪ )75‬قبل ان ينهي ارون رام�سي االث���ارة بت�سجيله‬ ‫االر�ض واىل �صالبة خط دفاعه‪ .‬ويعرف اوبالك الكرة ه��دف التعادل يف الدقيقة االخ�يرة‪ .‬وتعترب م�سابقة‬

‫ال��دوري االوروب��ي االم��ل الوحيد‬ ‫الر���س��ن��ال للم�شاركة يف دوري‬ ‫ابطال اوروبا املو�سم املقبل علما‬ ‫بانه يحتل املركز ال�ساد�س حايل‬ ‫يف ال����دوري االن��ك��ل��ي��زي املمتاز‪،‬‬ ‫بعيدا عن امل��راك��ز امل�ؤهلة‬ ‫اىل امل�سابقة االوروبية‬ ‫االه�����م‪ .‬وه���ي امل���رة‬ ‫االوىل ال����ت����ي‬ ‫يبلغ فيها الفريق‬ ‫االن��ك��ل��ي��زي ن�صف‬ ‫ال���ن���ه���ائ���ي يف ه���ذه‬ ‫امل�سابقة منذ عام ‪ 2000‬عندما تابع طريقه اىل املباراة‬ ‫النهائية وخ�سرها امام غلطة �سراي الرتكي‪.‬‬

‫دزيكو يحقق ً‬ ‫رقما ً‬ ‫مميزا �أمام بر�شلونة‬

‫احت�ساب هدف‬ ‫يف ر�صيد هاري كني‬ ‫بعد قبول اال�ستئناف‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َ‬ ‫حقق ال�لاع��ب ال���دويل البو�سني �إي��دي��ن دزي��ك��و‪ ،‬جن��م ن��ادي روما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الإيطايل‪ ،‬رقما مميزا‪ ،‬خالل مباراة فريقه‪ ،‬مع بر�شلونة الإ�سباين‪،‬‬ ‫م�ساء الثالثاء على ملعب «�أوملبيكو» يف �إي��اب رب��ع نهائي دوري‬ ‫�أبطال �أوروب��ا لكرة القدم‪ .‬و�أف��ادت �شبكة «�أوب��ت��ا» لإح�صائيات‬ ‫الريا�ضة‪ ،‬الأربعاء‪ّ � ،‬أن دزيكو جنح يف الت�سجيل للمرة الأوىل‬ ‫يف ‪ 3‬مباريات متتالية يف م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬منذ اجنازه مع نادي فولف�سبورغ الأمل��اين‪ ،‬خالل‬ ‫مو�سم ‪ .2010-2009‬و�سجل دزيكو هدفا واح��دا يف‬ ‫�إياب الدور ثمن النهائي �أمام نادي �شاختار الأوكراين‪،‬‬ ‫ثم هدفا �آخر يف ذهاب الدور ربع النهائي يف مرمى‬ ‫بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬وثالث �أم��ام نف�س الفريق يف‬ ‫�إياب ذات الدور من امل�سابقة الأوروبية‪ .‬وقال‬ ‫دزيكو‪ ،‬يف ت�صريحات �صحفية عقب نهاية‬ ‫مباراة �أم�س الثالثاء‪« :‬مل ي�ؤمن بنا‬ ‫�أحد‪ ،‬و�صلنا �إىل ن�صف‬ ‫�أن��������ا‬ ‫النهائي‪،‬‬ ‫�سعيد للغاية‪،‬‬ ‫لأنني �أ�ستطيع م�شاهدة‬ ‫قرعة ن�صف النهائي بوجود روما»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬يف كل مرة‪ ،‬واجهنا فيها كبار الأندية‪،‬‬ ‫نح�صل على نتيجة �إي��ج��اب��ي��ة‪ ،‬ميكننا ال��ق��ول ب�أننا عندما نكون‬ ‫املف�ضلني يف املواجهة‪ ،‬نعتقد �أن الأمر قد يكون �سه ًال»‪ .‬وتابع‪« :‬قرار‬ ‫رف�ضي لت�شيل�سي مل يكن �سهال‪ ،‬لكنني بقيت مع روم��ا‪� ،‬أن��ا �سعيد‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أعلنتْ رابطة الدوري االنكليزي لكرة القدم‬ ‫ا���ض��اف��ة ه��دف اىل ر�صيد مهاجم توتنهام‬ ‫ال��دويل ه��اري كني ك��ان احت�سب للدمناركي‬ ‫كري�ستيان اري��ك�����س��ن خ�ل�ال ف���وز ف��ري��ق��ه على‬ ‫�ستوك �سيتي ‪ ،1-2‬وذل��ك بعد قبول ا�ستئناف‬ ‫بهذا ال�ش�أن‪ .‬واكد كني انه كان �صاحب اللم�سة االخرية‬ ‫لكرة من ركلة حرة �سددها اريك�سن‪ ،‬ولكن الهدف احت�سب‬ ‫يف حينها مل�صلحة الدمناركي‪ .‬وقال كني ال�سبت بعد املباراة‬ ‫«اق�سم بحياة ابنتي انني مل�ست الكرة»‪ ،‬يف حني علق اريك�سن‬ ‫على االم��ر بقوله «احتفل (كاين) وك�أنه هدفه‪ ،‬ولذلك يجب ان‬ ‫اح�ترم كلمته»‪ .‬واع��ت�برت جلنة اال�ستئناف يف راب��ط��ة ال��دوري‬ ‫االنكليزي انه بعد اعادة م�شاهد املباراة تبني ان كني حول م�سار الكرة‬ ‫باجتاه املرمى‪ .‬وجاء يف بيان لرابطة الدوري «احت�سب هدف توتنهام‬ ‫الثاين يف مرمى �ستوك �سيتي ال�سبت لهاري كني‪ ،‬بعد ان قبل ا�ستئناف‬ ‫النادي والالعب امام جلنة اال�ستئناف»‪ .‬وارتفع ر�صيد كني بالتايل‬ ‫جدا بقراري‪ ،‬والنادي �أي�ضا �سعيد‪ ،‬بالن�سبة يل‪ ،‬الأموال ال ت�شغل اىل ‪ 25‬هدفا‪ ،‬وهو �صاحب املركز الثاين يف ترتيب هدايف الدوري‬ ‫تفكريي»‪ .‬وكان روما‪ ،‬قد حقق «رميونتادا»مميزة‪ ،‬بفوزه ‪ 0-3‬على االنكليزي املمتاز‪ ،‬بفارق اربعة اه��داف خلف امل�صري حممد �صالح‬ ‫بر�شلونة‪ ،‬يف الأوملبيكو‪ ،‬يف �إياب ربع نهائي دوري الأبطال‪ ،‬بعدما مهاجم ليفربول‪ .‬وخا�ض كني امام �ستوك �سيتي مباراته االوىل منذ‬ ‫كانت مباراة الذهاب قد انتهت بانت�صار بر�شلونة ‪.1-4‬‬ ‫ا�صابته يف الكاحل منت�صف اذار‪/‬مار�س‪.‬‬

‫لعنة دوري �أبطال �أوروبا تطارد بوفون‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ط��اردتْ لعنة م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا لكرة‬ ‫القدم حار�س مرمى يوفنتو�س جانلويجي بوفون‬ ‫(‪ 40‬عاما) بعد ط��رده يف مباراة فريقه �ضد ريال‬ ‫مدريد اال�سباين بعد احتجاجه ال�شديد على حكم‬ ‫امل���ب���اراة ال���ذي احت�سب رك��ل��ة ج���زاء يف الدقيقة‬ ‫الثالثة من الوقت بدل ال�ضائع ليفوت على بوفون‬ ‫فر�صة اخ�يرة رمب��ا يف خطب ود اللقب القاري‪.‬‬ ‫وكان بوفون الطرف اخلا�سر يف املباراة النهائية‬ ‫للم�سابقة القارية ثالث مرات‪ ،‬وفريقه يف طريقه اىل‬ ‫حتقيق «رميونتادا» تاريخية يف مواجهة ريال مدريد‬ ‫عندما قلب تخلفه ذهابا بثالثية نظيفة اىل تقدم على‬ ‫مناف�سه يف عقر داره بنتيجة مماثلة قبل حادثة ركلة‬ ‫اجلزاء ثم طرده‪ .‬وقد ال يحظى بوفون بفر�صة جديدة‬ ‫للفوز بلقب امل�سابقة االهم قاريا بعد ان املح بذلك اىل‬ ‫�شبكة «ب��ي ان �سبورت» بعد امل��ب��اراة‪ .‬وق��ال بوفون‬ ‫بعد املباراة لدى �س�ؤاله ما اذا كانت املباراة االخرية‬ ‫له يف دوري االبطال «على االرج��ح»‪ .‬وخرج بوفون‬ ‫وفريقه يوفنتو�س بطريقة دراماتيكية من الدور‬ ‫رب��ع النهائي على ي��د ري��ال م��دري��د اال�سباين‬ ‫حيث احت�سبت �ضد الفريق االيطايل ركلة‬ ‫جزاء يف الدقيقة الثالثة من الوقت بدل‬

‫ال�ضائع احتج عليها بوفون بعنف ليطرده احلكم االنكليزي‬ ‫مايكل اوليفر‪ .‬وللمفارقة كانت البطاقة احلمراء االوىل التي‬ ‫يح�صل عليها ب��وف��ون يف ‪ 117‬م��ب��اراة خا�ضها يف دوري‬ ‫االبطال‪ .‬ووج��ه بوفون عبارات قا�سية للحكم بعد املباراة‬ ‫بقوله «هذا احلكم ال ميلك قلبا بل كي�س قمامة مكانه‪ .‬اذا كنت‬ ‫ال متلك ال�شخ�صية واجل���ر�أة‪ ،‬فمن االف�ضل ان تتواجد يف‬ ‫املدرجات ملتابعة املباراة مع زوجتك»‪ .‬وتابع هجومه قائال‬ ‫«يتعني عليك ان تكون قاتال لكي تتخذ القرارين االخريين‬ ‫اللذين اتخذهما احلكم‪ .‬ال ت�ستطيع حتطيم حلم فريق بهذه‬ ‫الطريقة‪ .‬ميكن ان اكون قد قلت للحكم ا�شياء كثرية يف تلك‬ ‫اللحظة‪ ،‬لكنه يجب ان يفهم مدى الكارثة التي خلقها»‪ .‬و�صبت‬ ‫ال�صحف االيطالية جام غ�ضبها على احلكم االنكليزي وقالت‬ ‫«ال�ستامبا» «ركلة اجلزاء هدمت كل �شيء‪ ،‬حتى وداع بوفون‬ ‫لدوري االبطال‪ .‬لقد طار احللم‪ .‬امر قا�س جدا ان تخرج بهذه‬ ‫الطريقة‪ ،‬وا�ضافت «انها جمالية ك��رة القدم وظلمها»‪ .‬اما‬ ‫«كوريريي ديللو �سبورت» فقالت «كل حكم يدرك متاما بان‬ ‫قراراته قد يكون لها اثر يف بع�ض االحيان وبالتايل وحدها‬ ‫االخطاء الدامغة حتت�سب خمالفة»‪ .‬واعتربت كوريريي ديال‬ ‫�سريا» بان «يوفنتو�س ي�ستحق اكرث‪ ،‬اكرث بكثري‪ ،‬على االقل‬ ‫خو�ض الوقت اال�ضايف»‪ .‬ومل تبت�سم امل�سابقة القارية لبوفون‬ ‫اطالقا‪ ،‬فهو خ�سر النهائي ثالث مرات اعوام ‪ 2003‬و‪2015‬‬ ‫و‪ 2017‬امام ميالن وبر�شلونة وريال مدريد تواليا‪ .‬وجاءت‬

‫هذه ال�ضربة القوية لبوفون الفائز بك�أ�س العامل عام ‪2006‬‬ ‫بعد اخ��رى تلقاها يف ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب عندما ف�شل‬ ‫منتخب بالده يف بلوغ نهائيات ك�أ�س العامل و�سيغيب بالتايل‬ ‫ع��ن العر�س ال��ك��روي للمرة االوىل منذ ‪ 60‬ع��ام��ا‪ .‬واعرب‬ ‫رئي�س يوفنتو�س اندريا انييلي عن تفهمه لت�صرفات بوفون‬ ‫بعد حادثة ركلة اجلزاء وقال يف هذا ال�صدد «مل يفهم احلكم‬ ‫اي �شيء‪ ،‬والليلة يتعني عليه ان يكون اقل النا�س �سعادة»‪.‬‬ ‫وك��ان ل�سان حال مدافع يوفنتو�س املغربي املهدي بنعطية‬ ‫مماثال لرئي�سه بقوله «امر ال ي�صدق باال ي�سمح لقائد فريقنا‬ ‫ان يتحدث اىل احلكم‪ ،‬كانت البطاقة احلمراء قا�سية جدا»‪.‬‬ ‫حتى مدرب ريال مدريد زين الدين زي��دان ان�ضم اىل جوقة‬ ‫املدافعني عن بوفون بقوله «مل يكن ي�ستحق ذلك على االطالق‪،‬‬ ‫لكننا ال ن�ستطيع تغيري االمور»‪ .‬وا�ضاف «ما ح�صل لن ميحو‬ ‫كل ما حققه‪ ،‬كل ما كان عليه ك�شخ�ص‪ .‬لقد قلت له ذلك‪ .‬ر�أيته‬ ‫يف نهاية املباراة لكي اقول له بانه العب رائع‪ ،‬ويتعني عليه‬ ‫ان يفكر بكل ما حققه‪ .‬من امل�ؤ�سف ان م�سريته يف دوري‬ ‫االبطال �ستنتهي بهذا ال�شكل‪ ،‬لكن رمبا يلعب مو�سما اخر‬ ‫كما امل��ح اىل ذل��ك باالم�س»‪ .‬ول��دى �س�ؤال م��درب يوفنتو�س‬ ‫ما�سيميليانو اليغري ما اذا كانت املباراة �ضد ريال مدريد هي‬ ‫االخرية لبوفون يف امل�سابقة القارية اجاب «ال ادري ما اذا‬ ‫كانت االخ�يرة يف دوري االبطال لكن ما قام به هو رد فعل‬ ‫وا�ستطيع ان اتفهمه»‪.‬‬

‫عقم �سواريز‬ ‫يحم�س بر�شلونة ل�ضم جريزمان‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أ���ص��ب��ح��تْ �إدارة ن���ادي بر�شلونة‬ ‫الإ���س��ب��اين‪ ،‬متحم�سة �أك�ثر من �أي‬ ‫وق��ت م�ضى للتعاقد مع الفرن�سي‬ ‫�أن��ط��وان ج��ري��زم��ان جن��م �أتلتيكو‬ ‫م���دري���د‪ ،‬خ��ل�ال ف��ت�رة االن��ت��ق��االت‬ ‫ال�صيفية املقبلة‪ .‬وودع بر�شلونة‬ ‫دوري �أبطال �أوروب���ا م�ؤخرا بعد‬ ‫هزميته �أمام م�ضيفه روما الإيطايل‬ ‫على ملعب الأوملبيكو بثالثية نظيفة‬ ‫يف �إي����اب رب���ع ن��ه��ائ��ي امل�سابقة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة «موندو ديبورتيفو»‬ ‫الكتالونية �إن �إدارة بر�شلونة غري‬ ‫�سعيدة باملعدل التهديفي للفريق‬ ‫يف دوري �أب��ط��ال �أوروب���ا‪ ،‬خا�صة‬

‫يف امل���ب���اري���ات خ�����ارج الأر�������ض‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن البار�سا يعتمد ب�شكل‬ ‫�أ�سا�سي على النجم الأرجنتيني‬ ‫ل��ي��ون��ي��ل م��ي�����س��ي يف ظ����ل غياب‬ ‫وا���ض��ح لزميله لوي�س �سواريز‪،‬‬ ‫وت���رى �إدارة ال��ن��ادي الكتالوين‬ ‫�أن ج��ري��زم��ان �سيكون احل��ل لهذه‬ ‫امل�شكلة‪ .‬و�أ���ش��ارت ال�صحيفة اىل‬ ‫�أن �سواريز مل ي�سجل يف �آخر ‪13‬‬ ‫مباراة لرب�شلونة خارج �أر�ضه يف‬ ‫دوري الأب��ط��ال‪ ،‬وب�شكل ع��ام يف‬ ‫البطولة ه��ذا املو�سم �سجل هد ًفا‬ ‫واح����دًا فقط خ�لال ‪ 10‬مباريات‪،‬‬ ‫ويف املو�سم املا�ضي �سجل ‪ 3‬فقط‬ ‫خ�لال ‪ 9‬م�شاركات‪ .‬وم��ن املحتمل‬ ‫�أن يح�صل بر�شلونة على خدمات‬ ‫ج��ري��زم��ان ه��ذا ال�صيف‪ ،‬بعد دفع‬ ‫ال�شرط اجلزائي يف عقد الفرن�سي‬ ‫مع الأتلتي واملقدر ب��ـ‪ 100‬مليون‬ ‫يورو‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫خارج اإلطار‬

‫حقائق جمهولة‬ ‫عن دوري الكرة!‬ ‫عمار ساطع‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫ـ‪2‬ـ‬ ‫تكلمتُ قبل ايام يف هذه الزاوية عن اجلزء الأول حلقائق جمهولة‬ ‫عن دوري الكرة وتطرقت عن فرق املقدمة التي حتتل املراكز من‬ ‫‪ 1‬ولغاية ‪ ،11‬واليوم ا�ستكمل اجلزء الثاين من تلك احلقائق‬ ‫لأحتدث عن الفرق التي حتتل املراكز من ‪ 12‬ولغاية ‪.20‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫رمبا‪ ،‬دفعتنا فرتة التوقف احلالية لدوري الكرة املمتاز اىل ر�صد‬ ‫�أبرز الظواهر احلا�صلة واحلقائق املجهولة عن مناف�ساته التي‬ ‫�أبعدت فرق ًا كان العديد من املتابعني واملراقبني قد ر�شحوها‬ ‫لتكون فر�س رهان املو�سم اجلاري احداثه‪ ،‬لكنها �سقطت بفعل‬ ‫ما حققته من نتائج فاج�أت الكثريين!‪.‬‬ ‫فبينما كان فريق نفط الو�سط �أحد اقطاب فرق املحافظات من‬ ‫الذين نقلوا درع الدوري قبل ثالثة موا�سم من العا�صمة بغداد‬ ‫اىل مدينة النجف‪ ،‬ف�أنه ظهر يف مو�سمه الراهن‪� ،‬ضعيف ًا خجو ًال‬ ‫بحاجة ما�سة للكثري من اال�ستقرار و�إعادة توازنه‪� ،‬إثر افتقاره‬ ‫للروح التي كان قد ك�سبها بف�ضل جناحه يف جلب الأ�ضواء‬ ‫لنف�سه وت�أكيد احقيته يف اعتالء من�صات التتويج ومناف�سته‬ ‫لفرق جماهريية‪ ،‬وجند نفط الو�سط اليوم يقف يف الرتتيب‬ ‫ٍ‬ ‫الـ‪ 12‬بـ‪ 24‬نقطة وهو مركز يعطينا عالمات غام�ضة ملا ينتظر‬ ‫هذا الفريق املثري للجدل!‪.‬‬ ‫ولي�س ببعيد عن فريق نفط الو�سط‪ ،‬ف�أن امليناء‪ ،‬الذي ميلك‬ ‫عراق ًة وت�أريخ ًا حافال بالإجنازات والنجاحات‪ ،‬غادر مواقع‬ ‫كانت تنتظره عند القمة‪ ،‬بعد نتائج مت�أرجحة مت�أزمة �إداري ًا‬ ‫ومالي ًا‪ ،‬تركت �آثارها ال�سلبية املرتاجعة بطريقة دراماتيكية‪،‬‬ ‫دفعته ليقف عند الرتتيب الـ‪ ،13‬وهو مركز ال يليق بجماهريية‬ ‫امليناء‪ ،‬اول فرق املحافظات ك�سب ًا للقب الدوري قبل �أربعة عقود‬ ‫تقريبا‪ ،‬وال بالأ�سماء التي لعبت له ومثلته!‪.‬‬ ‫وقد يكون من املهم جد ًا ان نذكر ال�سماوة‪ ،‬الفريق الذي لديه‬ ‫جماهري عري�ضة اي�ض ًا‪ ،‬لكن احلق هو ان اال�ستقرار الفني منحه‬ ‫بعيدة‬ ‫أرقام‬ ‫ٍ‬ ‫اف�ضلية �أكرث من غريه يف ان يكون متواجد ًا ب� ٍ‬ ‫عن املواقع التي اعتاد عليها وهي املراكز الأخرية‪ ،‬فظهر هذا‬ ‫املو�سم �شعلة من النجاح وهو ي�ؤكد هويته التي اهملت ل�سنوات‬ ‫فرق جماهريية يف ار�ضه وامام‬ ‫ليظهر بقوة ويربك ح�سابات ٍ‬ ‫�أن�صاره!‪.‬‬ ‫احلديث ي�أخذنا �صوب البحري والديوانية الفريقني اللذين‬ ‫يثبتان انهما بحاجة للحظ والفر�صة‪ ،‬ورمبا تكون للنقاط الـ‪20‬‬ ‫التي ي�شرتكان يف نيلها بعد ‪ 21‬مباراة خا�ضها كل منهما‪ ،‬رمبا‬ ‫تكون مهمة يف بقائهما �ضمن ركب الفرق التي ت�ستحق البقاء يف‬ ‫دوري الأ�ضواء‪ ،‬بعد موا�سم عجاف‪ ،‬لكنهما يثبتان بنتائجهما‬ ‫انهما ي�سريان باالجتاه ال�صحيح‪ ،‬خا�صة الديوانية العائد‬ ‫لدوري الكبار!‪.‬‬ ‫�أما ال�ضيف اجلديد‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪ ،‬ف�أنه ابتعد بع�ض‬ ‫ال�شيء عن فرتة مغامرة الهروب من القاع‪� ،‬صوب مرافئ‬ ‫ثقل نتيجة‬ ‫اهد�أ و�أكرث ا�ستقرار ًا بف�ضل ما �سجله الفريق من ٍ‬ ‫اال�ستقرار الفني‪ ،‬ناهيك عن الأهداف الرباعية التي �سجلها يف‬ ‫جولتني متتاليتني قربته من موقع �أف�ضل مما كان عليه!‪.‬‬ ‫وما تواجهه فرق احل�سني وزاخو وكربالء‪� ،‬أقرب ب�أن يكون‬ ‫�إهدارا للنقاط وفقدان للبقاء �ضمن ركب اندية ال�صف الأول‪،‬‬ ‫ب�سبب املعاناة الكبرية التي يعي�شونها‪ ،‬وخ�ساراتهم املتتالية‪،‬‬ ‫برغم ان الفريق هذه قدمت كل ما لديها من اجل اال�ستمرار‬ ‫واملوا�صلة‪ ،‬لكن �شعار البقاء للأف�ضل‪� ،‬سيكون �أكرث ت�أثري ًا‬ ‫ووقع ًا بني هذه الفرق بهدف الهروب من املراكز الأخرية التي‬ ‫تهددهم بالهبوط لدرجة �أدنى!‬

‫اليوم‪ ..‬أربع مباريات في ممتاز الكرة‬

‫ثائر �أحمد يف اختبار مي�سان‪ ..‬وعادل نعمة ي�سعى �إىل ك�سب الرهان‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫ُتقام م�ساء اليوم ال�سبت اربع مباريات يف اجلولة‬ ‫الثالثة من املرحلة الثانية لدوري الكرة املمتاز يف‬ ‫مالعب بغداد واملحافظات‪ ،‬وتعد هذه اجلولة اختبارات‬ ‫لبع�ض املدربني الباحثني عن فر�صة ت�صحيح م�سار‬ ‫انديتهم بعد ا�ستالمهم املهمة م�ؤخرا‪ ،‬مباريات اليوم‬ ‫مهمة جلميع االندية كونها باتت على املحك واملرحلة‬ ‫الثانية مباريات الال تعوي�ض وجميع االندية ت�سعى‬ ‫ال�ستثمار ما متبقي من اجلوالت لتحقيق الطموحات‪.‬‬ ‫(امل�شرق) اعدت هذا التقرير عن مباريات اليوم‪:‬‬ ‫بغداد × نفط مي�سان‬ ‫مباراة يف غاية االهمية �سيحت�ضنها ملعب امانة بغداد‬ ‫جتمع اهل الدار والقادم من العمارة فريق نفط مي�سان‬ ‫الطموح الذي حقق نتائج مميزة هذا املو�سم‪ ،‬واالختبار‬ ‫احلقيقي �سيكون للمدرب اجلديد ثائر احمد الذي خرج‬ ‫من تعادلني يف اجلولتني املا�ضيتني وبعد ا�ستقراره مع‬ ‫الفريق ي�سعى اليوم الالطاحة بنفط مي�سان‪ ،‬االخري‬ ‫يراهن على ان�سجام ت�شكيلته ال�شبابية ومعرفة املدرب‬ ‫عدي ا�سماعيل بالعبيه وتوظيفهم بال�شكل االمثل‬ ‫واملراهنة على هداف الدوري و�سام �سعدون ليلعب‬ ‫دور املنقذ يف املباراة‪ .‬املباراة عنوانها فك ال�شراكة‬ ‫حيث ح�صد كل منهما ‪ 28‬نقطة فارق االهداف ي�صب‬ ‫يف م�صلحة نفط مي�سان واللقاء �سيكون فر�صة الهل‬ ‫املباراة بنتيجة ايجابية �سيحفظ لفريق نفط اجلنوب‬ ‫الدار لالبتعاد عن احد مناف�سيه‪.‬‬ ‫على موقعه على اقل تقدير‪ .‬احلدود �سيدخل املباراة‬ ‫باملركز العا�شر بر�صيد ‪ 27‬نقطة‪ ،‬فيما يحتل نفط‬ ‫احلدود × نفط اجلنوب‬ ‫فريق احلدود ال�شبابي �سي�ضيف فريق نفط اجلنوب اجلنوب املركز ال�سابع بر�صيد ‪ 29‬نقطة‪.‬‬ ‫يف مواجهة متوازنة بكل املقايي�س وقد تكون مطامع‬ ‫ال�صناعات × الطلبة‬ ‫مدرب احلدود مظفر جبار وا�ضحة كون الفوز �سيمنحه‬ ‫التقدم لعدة مراكز وجتاوز املناف�س نفط اجلنوب‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية يف اختبار �صعب امام الطلبة‬ ‫وبالتايل ي�سعى احلدود الذي ا�ستعاد هداف الفريق كون االخري جل�أ اىل تغيري مدربه واناطة املهمة‬ ‫علي فندي بعد عودته من م�شاركته مع منتخب ال�شرطة للمدرب عادل نعمة اخلبري يف مناف�سات الدوري‬ ‫ليكون قوة �ضاربة لتحقيق طموح الفريق‪ ،‬باملقابل يعي و�سعى لرتتيب اوراق الفريق بعد يوم واحد من‬ ‫مدرب نفط اجلنوب عادل نا�صر ان اي تلك�ؤ �سيعيد ا�ستالمه املهمة وحرج فريق النفط بدرجة كبرية قبل ان‬ ‫الفريق عدة مراكز اىل اخللف وبالتايل اخلروج من ي�سجل يف الدقيقة االخرية من املباراة‪ ،‬واليوم م�ساعي‬

‫املدرب لت�صحيح امل�سار لكرة الطالب‪ ،‬باملقابل مدرب‬ ‫ال�صناعات الكهربائية عماد عودة حتت ال�ضغط مل تكن‬ ‫نتائج الفريق يف اخر اجلوالت مثل �سابقتها وبالتايل‬ ‫هو االخر يراهن على املباريات التي تقام يف ملعب‬ ‫ال�صناعة لتحقيق اكرب عدد من النقاط‪ ،‬برغم �صعوبة‬ ‫املهمة مع فريق بحجم الطلبة برغم ازمات االخري يف‬ ‫املو�سم احلايل‪ .‬ال�صناعات الكهربائية ر�صيده من‬ ‫النقاط ‪ 19‬يف املركز ال�سابع ع�شر بينما يحتل الطلبة‬ ‫املركز احلادي ع�شر بر�صيد ‪ 26‬نقطة‪.‬‬ ‫ال�شرطة × الديوانية‬ ‫املباراة االخرية �ستكون بني فريقي ال�شرطة والديوانية‬

‫جتدد �إ�صابة حمرتف امليناء‬ ‫امل�صري �أحمد يا�سر‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫جتددتْ ا�صابة حمرتف امليناء امل�صري احمد يا�سر‬ ‫اثناء املران ام�س االول وبعد عودته من ا�صابة‬ ‫�سابقة حيث كان الفريق ي�ستعد ملواجهة كربالء يف‬ ‫اجلولة الثالثة من املرحلة الثانية لدوري الكرة‪.‬‬ ‫وقال املن�سق االعالمي لنادي امليناء حيدر احلمود‪:‬‬ ‫ان الالعب امل�صري جتددت ا�صابته م�ساء ام�س االول‬ ‫حيث تعر�ض اللتواء يف الكاحل قد يبعده عن املالعب‬ ‫فرتة ال تقل عن ا�سبوعني‪ .‬وا�شار اىل ان يا�سر كان‬ ‫قد عاد قبل ايام من ا�صابة ابعدته عن الفريق لأكرث‬ ‫من �شهرين وبالتايل نح�س اال�صابات و�شبحها رافق‬ ‫الالعب امل�صري الذي تاثر كثريا بعد جتدد اال�صابة‬ ‫مرة اخرى وغيابه عن املالعب‪ .‬ي�شار اىل ان احمد‬ ‫يا�سر ميثل فريق امليناء للمو�سم الثاين على التوايل‬ ‫وقدم م�ستوى مميزا مع الفريق‪.‬‬

‫�شباب العراق بال�صاالت يهزم الغرافة‬ ‫ً‬ ‫جتريبيا‬ ‫القطري‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫َ‬ ‫متكن منتخب �شباب العراق لكرة ال�صاالت من حتقيق الفوز على فريق الغرافة القطري‬ ‫برباعية نظيفة يف مع�سكره التدريبي اجلاري االن يف العا�صمة القطرية الدوحة‪.‬‬ ‫وقال مدرب �شباب العراق علي طالب‪ :‬ان فائدة املع�سكر تكمن بخو�ض املباريات‬ ‫التجريبية واليوم متكنا من الفوز على الغرافة برباعية نظيفة وقبلها متكنا من الفوز‬ ‫على منتخب قطر وبالتايل الفريق يحقق تقدما وا�ضحا على امل�ستوى الفني من حيث‬ ‫االداء والنتائج‪ .‬وا�شار اىل ان الفريق خ�ضع الختبارات جلميع حمافظات العراق‬ ‫ومت انتقا�ؤه بدراية تامة ووقفنا على م�ستويات الالعبني من خالل مع�سكري الب�صرة‬ ‫وبغداد وبالتايل نراهن على مع�سكر قطر ليكون ا�ضافة اخرى لهذا املنتخب‪ .‬واو�ضح‬ ‫ان الفريق ي�ستعد ب�شكل جيد خلو�ض مناف�سات دورة االلعاب االوملبية لل�شباب يف‬ ‫االرجنتني مبدينة بوين�س اير�س وبالتايل الفريق بحاجة اىل اكرب عدد من املباريات‬ ‫التجريبية خالل فرتة االعداد‪ .‬ي�شار اىل ان العراق تاهل لدورة االلعاب االوملبية بعد‬ ‫ح�صوله على املركز الثاين يف بطولة ا�سيا لل�شباب‪.‬‬

‫القوة اجلوية يراهن على اخلربة وقوته ال�ضاربة ملوا�صلة م�شواره الآ�سيوي‬ ‫�سي�سعى �شني�شل حل�سم املباراتني وبفارق‬ ‫بغداد – المشرق‬ ‫عز َز فريق القوة اجلوية حظوظه يف من االهداف وانتظار نتيجة اجلزيرة يف‬ ‫التاهل عن املجموعة برغم تعادله مع املباراة االخرية‪.‬‬ ‫اجلزيرة االردين يف املباراة التي اقيمت‬ ‫قوة �ضاربة‬ ‫يف مدينة اربد حل�ساب اجلولة اخلام�سة‬ ‫من بطولة كا�س االحتاد اال�سيوي‪ ،‬وبقاء ميلك القوة اجلوية خطا هجوميا مميزا‬ ‫اجلزيرة مت�صدرا للمجموعة‪ ،‬حيث ميلك مكونا من ثالثة من اف�ضل املهاجمني‬ ‫القوة اجلوية مباراة م�ؤجلة امام املالكية املحليني وخليط بني اخلربة وال�شباب‬ ‫البحريني يف ملعب كربالء الدويل يراهن‬ ‫من خالل املباراتني املتبقية على االقل‬ ‫ردم فارق االهداف التي قد حت�سم هوية‬ ‫بطل املجموعة مع ان مالمح اف�ضل ثان‬ ‫ات�ضحت يف هذه املجموعة‪( .‬امل�شرق)‬ ‫اعدت هذا التقرير عن م�ؤهالت وحظوظ‬ ‫القوة اجلوية يف بلوغ دور ن�صف نهائي‬ ‫غرب القارة‪:‬‬ ‫عامل الأر�ض‬ ‫يراهن فريق القوة اجلوية يف املباراتني‬ ‫املتبقيتني مع املالكية البحريني وال�سويق‬ ‫العماين على عاملي االر�ض وامل�ؤازرة‬ ‫اجلماهريية‪ ،‬حيث يتطلب من القوة‬ ‫اجلوية تذليل الفارق التهديفي مع‬ ‫املت�صدر اجلزيرة الذي تبقت له مباراة‬ ‫واحدة وفارق جيد من االهداف يبلغ‬ ‫اربعة اهداف‪ ،‬القوة اجلوية يدرك ان‬ ‫�صدارة املجموعة �ستمنحه ثقة اكرب للدفاع‬ ‫عن لقبيه من التاهل كاف�ضل ثان وبالتايل‬

‫وخلفهم خط و�سط يتمتع بخربة كبرية‬ ‫ففي املقدمة يوجد حمادي احمد هداف‬ ‫الن�سخة املا�ضية والذي نال اي�ضا جائزة‬ ‫اف�ضل العب باال�ضافة اىل الدويل ال�سابق‬ ‫اجمد را�ضي الذي تخ�ص�ص يف انقاذ‬ ‫القوة اجلوية وت�سجيل اهداف حا�سمة‬ ‫ويف اوقات قاتلة‪ ،‬وكذلك القادم للنجومية‬ ‫ال�شاب عماد حم�سن الذي متت دعوته‬

‫م�ؤخرا للمنتخب الوطني‪ ،‬خلف هذا‬ ‫الثالثي اخلبري الدويل ال�سابق �صالح‬ ‫�سدير �صاحب اف�ضل متريرات حا�سمة‬ ‫وكذلك الن�شيط الدويل همام طارق‬ ‫ه�ؤالء قادرون على ح�سم اية نتيجة وهم‬ ‫ا�سلحة املدرب را�ضي �شني�شل يف �صراع‬ ‫ال�صدارة‪.‬‬

‫املباراة االوىل ملدرب ال�شرطة اجلديد ثائر ج�سام قد‬ ‫تكون املباراة �سهلة ن�سبيا بالنظر المكانيات الفريق‬ ‫واملباراة على ملعب ال�شعب وبني جماهري ال�شرطة‪،‬‬ ‫الفريق ال يتحمل التلك�ؤ كون املالحق القوة اجلوبة على‬ ‫بعد نقطة وبالتايل ال توجد فر�صة للتعرث‪ ،‬اما ال�ضيوف‬ ‫االحمر الديواين فهو االخر يف رحلة ت�صحيح امل�سار‪.‬‬ ‫الفريق حقق مع املدرب حيدر يحيى نتائج مميزة‬ ‫والفريق تقدم بع�ض املراكز وبالتايل يعي �صعوبة‬ ‫املهمة و�سيكون الهدف من املباراة اخلروج ولو بنقطة‬ ‫تعد مك�سبا حقيقيا لفريق الديوانية‪ .‬ال�شرطة يحتل‬ ‫مركز الو�صافة بر�صيد ‪ 43‬نقطة بينما يقف الديوانية‬ ‫يف املركز ال�ساد�س ع�شر بر�صيد ‪ 20‬نقطة‪.‬‬

‫الإ�صابة تبعد كرمي ديل �أ�سبوعني‬

‫اخلربة‬ ‫برغم ان فريق اجلزيرة كان مفاج�أة‬ ‫املجموعة‪ ،‬اال ان القوة اجلوية يراهن‬ ‫على خربته يف البطولة لبلوغ الدور‬ ‫الثاين واملناف�سة على اللقب واالحتفاظ به‬ ‫للمرة الثالثة على التوايل‪ ،‬حيث ان اغلب‬ ‫العبي القوة اجلوية خا�ضوا مناف�سات‬ ‫الن�سختني املا�ضيتني ويدركون جيدا كيف‬ ‫التعامل مع املباريات امل�صريية‪ ،‬بدليل‬ ‫ان فريق القوة اجلوية اعتاد على ح�سم‬ ‫االمور واحراز اهداف باوقات متاخرة‬ ‫وهذا يدلل على اخلربة التي يتمتع بها‬ ‫العبو الفريق‪.‬‬ ‫ظروف الدوري‬ ‫اال�ستقرار يف نتائج الدوري والذي احدثها‬ ‫املدرب را�ضي �شني�شل من امل�ؤمل ان‬ ‫ينعك�س ايجابيا على الفريق يف البطولة‬ ‫اال�سيوية برغم ان �ضغط مناف�سات‬ ‫الدوري العراقي ارهقت بع�ض االندية‪،‬‬ ‫اال ان فريق مثل القوة اجلوية ا�ستعاد‬ ‫يف االدوار االخرية مكانته واقرتب من‬ ‫املراكز االوىل يدلل على حجم اال�ستقرار‬ ‫الفني والنف�سي وهذا ما يراهن عليه‬ ‫اجلهاز الفني بان ين�سحب على البطولة‬ ‫اال�سيوية‪ ،‬وكذلك ان مناف�سات الدوري‬ ‫ت�ضع الفريق بجاهزية بدنية ب�شكل دائم‬ ‫ملناف�سات بطولة كا�س االحتاد اال�سيوي‪.‬‬

‫بغداد – المشرق‬

‫يَغيب العب فريق نفط الو�سط كرمي ديل عن املالعب ملدة ا�سبوعني اثر‬ ‫ا�صابة تعر�ض لها اثناء تدريبات الفريق حت�ضريا ملواجهة البحري‪ .‬وغادر‬ ‫ديل اىل بريوت للخ�ضوع اىل العالج والتاهيل على ان يعود اىل املالعب‬ ‫بعد ا�سبوعني خلو�ض التدريبات اجلماعية‪ .‬وقال طبيب فريق نفط‬ ‫الو�سط زهري ناظم‪ :‬ان الالعب كرمي ديل تعر�ض اىل ا�صابة على م�ستوى‬ ‫الع�ضلة اخللفية و�سيغيب عن الفريق ملدة ا�سبوعني‪ ،‬حيث غادر اىل بريوت‬ ‫للخ�ضوع اىل التاهيل ومن امل�ؤمل ان يعود نهاية اال�سبوع احلايل اىل‬ ‫مدينة النجف‪ .‬وا�شار اىل ان اجلهاز الطبي اعاد الالعب املحرتف االيراين‬ ‫ميالد باك بعد ان مت ت�أهيله‪ .‬الفتا ان الالعب جا�سم حممد الذي تعر�ض‬ ‫ال�صابة ابعدته عدة ادوار هو االخر عاد وانخرط بالتدريبات اجلماعية مع‬ ‫الفريق‪ .‬واو�ضح ان اجلهاز الطبي يبذل جهودا كبرية ال�ست�شفاء الالعبني‬ ‫وفق دوري م�ضغوط ب�شكل كبري وتعدد حاالت اال�صابة والكدمات امر‬ ‫وارد‪ ،‬وعملنا كثريا العادة تاهيل الالعبني خالل فرتة وجيزة‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April . 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫االنتخابات النيابية في العراق‬

‫انتخابات حزيران عامي ‪ 1948‬و ‪ ..1954‬امنوذجـ ًا‬ ‫تاليف د‪ .‬عادل تقي عبد البلداوي‬

‫احللقة‬ ‫ا‬ ‫حل‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ع‬ ‫�شرة‬

‫مراجعة‪ :‬أ ‪.‬د‪ .‬كمال مظهر احمد‬

‫فيِ ح�ين اب���دى ك��ل م��ن م��ع��روف ال�برزجن��ي وحممود‬ ‫العبطة وهما من م�ؤيدي املر�شح مظهر العزاوي‪ ،‬ر�أيه‬ ‫وموقفه م��ن جم��ري��ات االح����داث‪� ،‬إذ ه��اج��م الربزجني‬ ‫"احلكومة" عندما و�صفها بانها "ع�صا اال�ستعمار"‪،‬‬ ‫وان "ال�شعب ال��ك��ردي ال زال ينا�ضل من اج��ل احلرية‬ ‫واال�ستقالل"‪ ،‬فيما اك��د العبطة ان "العراق يحكمه‬ ‫اال�ستعمار عن طريق الثالوث املقد�س االقطاع والرجعية‬ ‫والفئة احلاكمة"‪ .‬ينبغي ان ن�شري هنا �إىل ان املر�شحني‬ ‫وم�ؤيديهم قد �شددوا على نقطة مهمة يف كلماتهم‪ ،‬اال‬ ‫وهي‪� ،‬ضرورة مراقبة ع�صابة املزورين و�سحقها ل�ضمان‬ ‫حرية االنتخابات‪ .‬بتعبري ادق ان الفئة الرجعية تريد ان‬ ‫ت��زور االنتخابات بكل الو�سائل‪ .‬مل يكتف املر�شحون‬ ‫بالقاء الكلمات فح�سب‪ ،‬بل قاموا بن�شاطات عدة‪ ،‬فمنهم‬ ‫من ا�ستغل فر�صة اقامة امل�آمت احل�سينية يف احل�سينيات‬ ‫واجل��وام��ع‪ ،‬فقد تربع املر�شح عبد الر�سول اخلال�صي‬ ‫بع�شرة دنانري �إىل ح�سينية الو�شا�ش‪ ،‬كما تربع باملبلغ‬ ‫نف�سه �إىل فقراء القرية �ضمن حدود بلدية الو�شا�ش‪ .‬يف‬ ‫حني زار مظهر ال��ع��زاوي دور وبيوت العمال الواقعة‬ ‫خلف مقربة ال�شيخ عمر‪ ،‬ف�ضال عن ذلك فانه اخذ ينظم‬ ‫ال��ع��رائ�����ض االحتجاجية لال�شخا�ص ال��ذي��ن مل تدخل‬ ‫ا�سما�ؤهم يف القوائم االنتخابية‪ .‬فيما التقى عبد الكرمي‬ ‫االزري وندمي الباجه جي م�ؤيديهما من �سكان ال�صرائف‬ ‫ومنكوبي الفي�ضانات ووعدوهم "باعادتهم �إىل لواء‬ ‫العمارة وتوزيع االرا�ضي عليهم"‪ .‬كما زار الباجه جي‬ ‫منطقة تل حممد‪ ،‬وات�صل من مركز �شرطة املنطقة بوزير‬ ‫ال�ش�ؤون االجتماعية‪ ،‬وطلب منه اي�صال الكهرباء �إىل‬ ‫دور املواطنني والعمال يف منطقة تل حممد‪ .‬باملقابل‪،‬‬ ‫ا�صبحت املقاهي مراكز ا�ستقطاب حل�ضور املر�شحني‬ ‫وم�ؤيديهم‪ ،‬ومن بني هذه املقاهي‪:‬‬ ‫‪ -1‬مقهى حوري‪ ،‬ومقهى احلاج ح�سن املعيدي‪ ،‬ومقهى‬ ‫ا�سماعيل وكازينو الف�ضل يف حملة الف�ضل‪.‬‬ ‫‪ -2‬مقهى ح�سام الدين جمعة‪ ،‬ومقهى حمي االعور يف‬ ‫�شارع غازي‪.‬‬ ‫‪ -3‬مقهى ح�سن حدبة‪ ،‬ومقهى �سيد ح�سن ومقهى نعيم‬ ‫ومقهى عريبي يف �شارع ال�شيخ معروف‪.‬‬ ‫‪ -4‬مقهى �إبراهيم عرب يف الكرنتينة‪.‬‬ ‫‪ -5‬مقهى فا�ضل ومقهى �سلمان يف ال�شواكة‪.‬‬ ‫‪ -6‬مقهى خلف ومقهى زيارة يف منطقة الدوريني‪.‬‬

‫نوري ال�سعيد‬

‫عبد االله‬

‫كامل اجلادرجي‬

‫ينبغي ان ن�شري هنا �إىل نقطة مهمة‪ ،‬اال وه��ي‪ ،‬رمبا‬ ‫‪ -7‬مقهى ج�سام املحمد‪ ،‬مقهى عريبي ومقهى احمد وا�صدقائهم للقاء م�ؤيديهم وابرز هذه الدور‪:‬‬ ‫‪ -1‬دار عائدة �إىل زيني احلممجي يف حملة ال�صدرية‪ .‬يعتقد البع�ض‪ ،‬ان ن�شر ا�سماء ه��ذه املقاهي‪� ،‬أم��ر غري‬ ‫الكاظم يف الفحامة‪.‬‬ ‫���ض��روري‪ .‬ول��ك��ن عندما ي��ق��ر�أ التعليق االت���ي‪� ،‬سوف‬ ‫‪ -8‬مقهى �صاحب على نهر دجلة‪ ،‬ر�أ�س اجل�سر القدمي‪ -2 .‬عيادة الدكتور احمد اجللبي‪.‬‬ ‫‪ -3‬دار املر�شح مهدي جنيب الري�س يف منطقة جنيب يرتاجع عن اعتقاده حتم ًا‪ .‬لنتابع ما قاله اريك دافي�س‬ ‫‪ -9‬مقهى نوري ومقهى الفرات يف �شارع االمني‪.‬‬ ‫وه��و اح��د الكتاب االم��ري��ك��ان ب�شان املقاهي العراقية‬ ‫‪ -10‬مقهى ا�سماعيل ومقهى زكي احمد ومقهى خزعل طه با�شا‪.‬‬ ‫‪ -4‬دار املر�شح عبد الكرمي االزري يف الكرادة ال�شرقية‪ .‬ودورها يف احلياة ال�سيا�سية واالجتماعية والثقافية‪:‬‬ ‫وكازينو النعمان يف االعظمية‪.‬‬ ‫‪ -5‬ق�صر ال�سيد عبد الهادي اجللبي الكائن يف ارا�ضي (‪ ...‬ومبعنى �آخر ان اجلزء االغلب من اخلطاب املحيط‬ ‫‪ -11‬مقهى كامل مكي يف قهوة عرب‪.‬‬ ‫باالنتاج الثقايف مل يتي�سر ب�سهولة للجمهور على نطاق‬ ‫الغزالية‪.‬‬ ‫‪ -12‬مقهى هوبي اخل�شايل يف املتنبي‪.‬‬ ‫وا�سع ب�سبب ن�سبة االمية العالية ل��دى العراقيني يف‬ ‫‪ -6‬مكتب املحامي ا�سماعيل الغامن يف االعظمية‪.‬‬ ‫‪ -13‬مقهى �سعيد يف ال�صليخ‪.‬‬ ‫اخلم�سينيات‪ ..‬ولكن برغم هذه العيوب‪ ،‬متكن املثقفون‬ ‫‪ -14‬مقهى احل���اج ع��ب��د ال��ل��ه ك�����س��وب يف منطقة باب ‪ -7‬دار ح�سون ال�سهيل يف حملة امل�شاهدة‪.‬‬ ‫يف عقد �صالت هامة مع ال�شعب‪ ،‬واحد االمثلة على ذلك‬ ‫‪ -8‬دار كامل �إبراهيم يف حملة الدوريني‪.‬‬ ‫املعظم‪.‬‬ ‫جنده يف ان�شاء املقاهي؛ �إذ كان تطور املقهى كمنطلق‬ ‫‪ -9‬دار الدكتور �صالح الب�صام يف الكاظمية‪.‬‬ ‫‪ -15‬مقهى جميد يف منطقة البتاويني‪.‬‬ ‫لل�سيا�سة الوطنية‪ ..‬ا�صبحت املقاهي م�ؤ�س�سات �شبه‬ ‫‪ -10‬دار ال�شيخ علي ال�سهيل‪.‬‬ ‫‪ -16‬مقهى حازم يف كمب االرمن‪.‬‬ ‫ر�سمية تنطبع فيها اذهان روادها على حقائق ووجهات‬ ‫‪ -11‬مقرات احلزب الوطني الدميقراطي‪.‬‬ ‫‪ -17‬مقهى اموري يف كرادة مرمي‪.‬‬ ‫نظر �سيا�سية‪ .‬وبذلك‪� ،‬ساهمت املقاهي يف تو�سيع نطاق‬ ‫‪ -12‬مقرات حزب اال�ستقالل‪.‬‬ ‫‪ -18‬مقهى ربيع يف ر�أ�س ال�شورجة‪.‬‬ ‫املجال العام الن النا�س ال يرتادونها فقط من اجل احت�ساء‬ ‫‪ -13‬مقرات حزب االمة اال�شرتاكي‪.‬‬ ‫‪ -19‬مقهى مهدي مطر خلف مركز تل حممد‪.‬‬ ‫القهوة او ال��درد���ش��ة م��ع اال�صحاب او ق���راءة �صحيفة‬ ‫كما ا�ستخدم املر�شحون دور ًا ع��ائ��دة لهم وملعارفهم ‪ -14‬فندق املرت�ضى يف منطقة الكاظمية‪.‬‬

‫او مل��ج��رد مم��ار���س��ة لعبة ال�ن�رد‪ ،‬ب��ل ان��ه��م يفعلون ذلك‬ ‫اي�ض ًا من اجل جتاذب احلديث يف ال�ش�ؤون ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وبالطبع ك��ان امل��خ�برون احلكوميون ي��رت��ادون اي�ض ًا‬ ‫با�ستمرار هذه املقاهي النا�شطة �سيا�سي ًا)‪ .‬ويف الواقع‪،‬‬ ‫ان جتمعات املر�شحني يف املقاهي وال���دور ال�سكنية‪،‬‬ ‫اقلق ال�سلطة احلاكمة كثري ًا‪ ،‬فقد اولت احدى التقارير‬ ‫اخلا�صة ه��ذا املو�ضوع اهمية كبرية عندما كتبت ما‬ ‫يلي‪.." :‬مبا ان هذه االجتماعات يف املقاهي والطرق ال‬ ‫�شك انها تعترب خطر ًا على الأمن ب�سبب وجود مناف�سني‬ ‫ل�صاحب ال��دع��اي��ة االن��ت��خ��اب��ي��ة ع��ل��ى اث���ر اجتماعاتهم‬ ‫مبحالت متقاربة‪ ،‬فيحدث من نتيجة ذلك احتكاك بينهم‬ ‫وي�ؤدي �إىل ما ال يحمد عقباه‪ .‬ف�ضال عن ان ذلك يخالف‬ ‫منطوق املادة الثانية من قانون االجتماعات العمومية‬ ‫رقم (‪ .)71‬وعلى هذا اال�سا�س نرى من ال�ضروري تبليغ‬ ‫كافة االحزاب وا�صحاب الدعايات االنتخابية‪ .‬بان تكون‬ ‫االجتماعات التي تنظم من اجل الدعايات االنتخابية اما‬ ‫يف بناية االحزاب املجازة دون اخالط اال�شخا�ص الذين‬ ‫ال عالقة لهم مع هذه االحزاب‪ ،‬واخذ تعهدات من ا�صحاب‬ ‫الدعايات االنتخابية‪ ،‬الذين ي�سريون بر�أ�س جماعاتهم‬ ‫ب�شكل (مواكب) بالكف واالجتناب من ذلك‪ ،‬و�ضرورة‬ ‫تبليغ ر�ؤ�ساء االحزاب وا�صحاب الدعايات االنتخابية‬ ‫بوجوب اعطاء املعلومات �إىل احلكومة عن االجتماعات‬ ‫املزمع عقدها مبينني فيها �سبب االجتماع وغايته ويوم‬ ‫و�ساعة انعقاده‪ .‬وا�ستح�صال االذن بذلك من قبل ال�سلطة‬ ‫املخت�صة‪ .‬ويف حالة تطبيق ما ذكر انف ًا ال �شك ان ذلك‬ ‫�سيق�ضي على كل ما من �شانه االخ�لال باالمن وراحة‬ ‫املجتمع من تهو�سات و�ضو�ضاء وهذا �سيجعل ال�شرطة‬ ‫ان تتخذ التدابري الفعالة للمحافظة على الأمن وال�سكون‬ ‫من ابتداء االجتماعات امل��ذك��ورة حتى انتهائها"‪ .‬مما‬ ‫�سبق يبدو وا�ضح ًا‪ ،‬ان ال�سلطة احلاكمة ارادت ت�ضييق‬ ‫حركة املر�شحني من املعار�ضة الوطنية وم�ؤيديهم قدر‬ ‫االمكان‪ ،‬بحجة املحافظة على الأمن والهدوء وال�سكينة‪،‬‬ ‫�إال ان املر�شحني مل يعريوا ما ارادت��ه ال�سلطة احلاكمة‬ ‫�أي اهتمام منهم‪ ،‬فقد وا�صلوا جهودهم احلثيثة من اجل‬ ‫حتطيم كل القيود الر�سمية التي فر�ضت عليهم‪ .‬ويف‬ ‫ال�سياق ذاته‪ ،‬حاولت ال�سلطة احلاكمة قدر االمكان القيام‬ ‫بر�صد اال�شخا�ص الذين كانوا يطلقون الهتافات املعادية‬ ‫للحكومة او التي تثري حفيظة الر�أي العام العراقي‪.‬‬

‫دفاع عن الحقيقة‬

‫رد على جنل امل�شري عبد احلكيم عامر‬ ‫حسن عاتي الطائي‬

‫وانتهت اجلل�سة بعد ان ا�ستاذنا من امل�شري‬ ‫ِ‬ ‫وغ��ادرن��ا والفريق ريا�ض اال�سرتاحة‪..‬‬ ‫ومبجرد عودتي للمقر قمت بتبليغ الرئي�س‬ ‫ر�سالة امل�شري ال�شفوية‪ ..).‬ويتابع الفريق‬ ‫فوزي حديثه قائال يف ال�صفحة ‪183/181‬‬ ‫(ن����ام امل�����ش�ير يف ا���س�تراح��ة املريوطية‬ ‫وك��ان بالغ طبيب اخلدمة يف تلك الليلة‬ ‫ا���س��ت��م��رار ال���ق���يء وامل يف اال���س��ن��ان‪..‬‬ ‫يطلب ع�صري اجل��واف��ة با�ستمرار ويف‬ ‫يوم اخلمي�س‪ 1967\9\14‬طلب اللواء‬ ‫الليثي نا�صف املكلف باحلرا�سة واالمن‬ ‫اختيار ا�سرتاحة اخرى خالف ا�سرتاحة‬ ‫املريوطية تتوفر فيها �ضروريات االمن‬ ‫علي مبعاينة فيلتني‬ ‫واحلرا�سة وا���ش��ار ّ‬ ‫مفرو�شتني باملعادي حتققان مطالب امنية‬ ‫اكرث النتقاء احداهما لتكون املقر اجلديد‬ ‫للم�شري ب��دال من ا�سرتاحة املريوطية‪..‬‬ ‫ت��وج��ه��ت ب��ع��د ظ��ه��ر ال��ي��وم اىل املعادي‬ ‫وبرفقتي ال��ل��واء الليثي نا�صف واثناء‬ ‫املعاينة و���ص��ل اخ��ط��ار ع��اج��ل بانتحار‬ ‫امل�شري ووف��ات��ه وك��ان��ت ال�ساعة ‪7‬م�ساء‬ ‫تقريبا‪ ..‬قطعت الرحلة وتوجهت فورا‬ ‫اىل ا���س�تراح��ة امل��ري��وط��ي��ة ب��ع��د ان كان‬ ‫ب�لاغ ان��ت��ح��ار امل�شري ووف��ات��ه ق��د و�صل‬ ‫اىل الكثريين فوجدت هناك ال�سيد انور‬ ‫ال�سادات ومعه �شقيق امل�شري االكرب وعددا‬ ‫كبريا من املحققني واالطباء وعندما ابلغ‬ ‫الرئي�س بخرب انتحار امل�شري امر ب�ضرورة‬ ‫اتخاذ كل االج��راءات الق�ضائية وان يتم‬ ‫التحقيق مبعرفة وزي��ر ال��ع��دل والنائب‬ ‫العام وجمموعة كبرية من االخ�صائيني‬ ‫ال�شرعيني والنيابة العامة‪ ..‬مت الك�شف‬ ‫مبعرفة االطباء ال�شرعيني مع املحققني‬ ‫كما مت ت�شريح اجلثمان بعد الوفاة بثماين‬ ‫�ساعات‪ ..‬وثبت يف التقرير الطبي وجود‬ ‫�شريط رفيع من قما�ش ال�صق اىل ا�سفل‬ ‫ج��دار البطن االمامي يخفي حتته جزءا‬

‫جمال عبد النا�صر‬

‫من �شريط معدين مما ي�ستعمل لتعبئة‬ ‫(اقرا�ص الدينالني) معبئة مبادة بي�ضاء‬ ‫ثبت بعد ذل��ك ان��ه��ا (م���ادة االكتونني)‪..‬‬ ‫اخذت اق��وال جميع ال�شهود الذين كانوا‬ ‫مع امل�شري منذ يوم ‪ 67\8\25‬كما اخذت‬ ‫اقوال افراد عائلة امل�شري مبعرفة املحققني‬ ‫واقر اول ال�شهود وهما عريف حممد احمد‬ ‫لطفي ومن�صور احمد علي وكانا مالزمني‬ ‫للم�شري قبل وف��ات��ه مبا�شرة ب��ان امل�شري‬ ‫ذهب اىل احلمام ومكث برهة ثم عاد اىل‬ ‫�سريره وراح يف غيبوبة وا�ستغاث االخري‬ ‫فح�ضر طبيب اخلدمة الرائد ابراهيم علي‬ ‫بطاطه الذي ذكر ما يلي يف التحقيق‪ :‬انه‬ ‫يف يوم ‪ 1967\9\14‬ال�ساعة اخلام�سة‬ ‫م�ساء م��ررت على امل�شري ووجدته نائما‬ ‫ويف ال�����س��اع��ة ‪ 6‬م�����س��اء ح�����ض��رت على‬

‫عبد احلكيم عامر‬

‫ا���س��ت��غ��اث��ة ال�����س��ف��رج��ي ووج����دت امل�شري‬ ‫يف غيبوبة فاعطيته (حقنة كورامني)‬ ‫و(حقنة امينوفلني) ثم قمت بعمل تنف�س‬ ‫�صناعي باالك�سوجني لكن حتققت الوفاة‬ ‫ال�ساعة ‪ 6,40‬م�ساء‪ ..‬وج��اء يف اقوال‬ ‫ابنته جنيبة ال��ت��ي ك��ان��ت اول م��ن اجته‬ ‫اع��ت��ق��اده��ا ان امل����ادة ال��ت��ي ر�أت��ه��ا يف فم‬ ‫والدها قبل مبارحته املنزل باجليزة يوم‬ ‫‪ 1967\9\13‬كانت �سامة مما اقت�ضاها‬ ‫ان تهيب ب�سرعة ا�سعافه‪ ..‬وعندما �سئلت‬ ‫يف التحقيق ماذا كان امل�شري يلوك؟ افيونا‬ ‫مادة خمدرة ا�صرت انه تناول على وجه‬ ‫اليقني �سما مما يقطع ب��ان فكرة انتحار‬ ‫امل�شري بال�سم مل تكن غائبة عن علم ا�سرته‬ ‫وك��ان ق��رار النائب العام ال��ذي �صدر يف‬ ‫ال��ق��اه��رة ي���وم ‪ 1967\10\10‬وارف���ق‬

‫بالتقرير الطبي ال�شرعي ال��ذي احتوى‬ ‫على اربعة تقارير نوعية اخرى كاالتي‪:‬‬ ‫(ومبا انه مما تقدم يكون الثابت ان امل�شري‬ ‫عبد احلكيم عامر قد تناول بنف�سه عن بينة‬ ‫وارادة مادة �سامة بق�صد االنتحار وهو‬ ‫يف منزله وبني اهله يوم ‪1967\9\13‬‬ ‫ق�ضى ب�سببه نحبه يف اليوم التايل وهو‬ ‫ماال جرمية فيه قانونا)‪ ..‬لذلك ن�أمر بقيد‬ ‫االوراق بدفرت ال�شكاوى وحفظها اداريا‬ ‫النائب العام حممد عبد ال�سالم‪ ..‬وبوفاة‬ ‫امل�����ش�ير حم��م��د ع��ب��د احل��ك��ي��م ع��ام��ر نائب‬ ‫القائد االعلى للقوات امل�سلحة وحماكمة‬ ‫اع��وان��ه املقربني اليه ممن ا�شرتكوا يف‬ ‫م�ؤامرة اال�ستيالء على ال�سلطة يف م�صر‬ ‫زال��ت اك�بر مراكز ق��وى منذ قيام الثورة‬ ‫ك��م��ا ان��ت��ه��ت ال��ب�يروق��راط��ي��ة يف القوات‬

‫امل�سلحة امل�صرية ول��ك��ن بعد ان فقدت‬ ‫ك��ي��ان��ه��ا وه��ي��ب��ت��ه��ا يف م��ع��رك��ة ع�سكرية‬ ‫خا�سرة مل تكن من �صنعها او منا�سبة لها‬ ‫زمنا ومو�ضوعا‪ ..)..‬وبهذا اخل�صو�ص‬ ‫يقول الكاتب العربي جمال �سليم يف مقال‬ ‫له بعنوان (انتحار امل�شري‪ ..‬مرة اخرى)‬ ‫ن�شرته جملة روز اليو�سف بعددها املرقم‬ ‫‪ 3232‬ال�صادر يف ‪( 1990\5\21‬منذ‬ ‫ان فارق امل�شري عبد احلكيم عامر احلياة‬ ‫بعد اكت�شاف ال�سم املخلوط باالفيون يف‬ ‫حلقه وموته �صار لغزا‪ ..‬هناك من ي�ؤكد‬ ‫انه قتل ويتهم بالطبع �صديق عمره عبد‬ ‫النا�صر بقتله وهناك من يق�سم بانه انتحر‬ ‫وان ان��ت��ح��اره ك��ان �صدمة ل�صديقه عبد‬ ‫النا�صر‪ ..‬ال��ق��ادم اجل��دي��د ه��و امل�ست�شار‬ ‫ع�صام ال��دي��ن ح�سونة ال��ذي ك��ان ي�شغل‬ ‫من�صب وزير العدل خالل عامي ‪68\67‬‬ ‫جاء ومعه كتاب جديد يثري فيه ال�شكوك‬ ‫يف حادث وفاة عبد احلكيم عامر ويقدم‬ ‫فيه (���ش��ه��ادت��ه) ح��ول مالب�سات احلادث‬ ‫بطريقة تت�ضمن اتهامات لعبد النا�صر‬ ‫بانه وراء ه��ذا احل��ادث �سواء بااليحاء‬ ‫او ال�صمت‪ ..‬وتلقف م�صطفى امني وكتب‬ ‫م�ؤكدا ال�شكوك تعليقا على كتاب �شهادتي‬ ‫للم�ست�شار ح�����س��ون��ة‪ ..‬يعلق م�صطفى‬ ‫امني بان حادث وفاة امل�شري �سيبقى لغزا‬ ‫ل�سنوات طويلة وان ك��ان امل���ؤل��ف ي�ؤكد‬ ‫ان��ه انتحر‪ ..‬وال��واق��ع ان ح��ادث انتحار‬ ‫امل�شري �سيظل لغزا خا�صة انه امل�س�ؤول‬ ‫االول ع��ن ه��زمي��ة ‪ ..67‬وك���ان اجلي�ش‬ ‫ق���د حت����ول يف ع��ه��د ق���ي���ادة امل�����ش�ير اىل‬ ‫جمعية للمنتفعني باملنا�صب والرتقيات‬ ‫والعالوات وامل�صاريف ال�سرية وال�سفر‬ ‫اىل اخلارج‪ ..‬وهكذا كانت الهزمية نهاية‬ ‫حم��ق��ق��ة جل��ي�����ش ت��ت��وىل ق��ي��ادت��ه عنا�صر‬ ‫مرتدية جاهلة وكانت النهاية ال�ضرورية‬ ‫له�ؤالء حماكمات ع�سكرية تنتهي ب�ضربهم‬ ‫ب��ال��ر���ص��ا���ص ول��ك��ن االخ��ت��راع احلديث‬ ‫وه��و االنتحار بوا�سطة (االك��ون��ت�ين او‬

‫ا‬

‫حللقة ال�ساد�سة ع�شرة‬

‫ال�سيانور) ك��ان بالطبع اف�ضل واح�سن‬ ‫وا����س���رع‪ ..‬ف��االن��ت��ح��ار بالن�سبة للم�شري‬ ‫عامر كان دواء انفع واجدى من اي دواء‬ ‫اخ���ر‪ ..‬وق��د ادرك امل�شري ه��ذه احلقيقة‬ ‫البديهية فحاول االنتحار عندما ا�ستدعي‬ ‫ملقابلة جمال عبد النا�صر م�ساء يوم ‪25‬‬ ‫اغ�سط�س (اب) �سنة ‪ 1967‬حيث جرت‬ ‫حماكمة له بوا�سطة ن��واب الرئي�س عبد‬ ‫النا�صر واع�ضاء جمل�س الثورة القدامى‬ ‫وان��ت��ه��ت ب��ان��ه ام���ا ان ي��خ��رج وام����ا ان‬ ‫يتخل�ص من حياته‪ ..‬وبالفعل تناول مادة‬ ‫�سامة‪ ..‬حم��اول��ة انتحار امل�شري يف ‪25‬‬ ‫اغ�سط�س حقيقية وكان ميكن ان تق�ضي‬ ‫عليه لوال وجود طبيب ا�ستطاع ان يقوم‬ ‫بعملية االنقاذ‪ ..‬وال ميكن ان يكون امل�شري‬ ‫عامر يهزل عندما تناول (االكونتني) النه‬ ‫يعلم ان هذا ال�سم ميكن ان ميت�صه اجل�سم‬ ‫من خالل اجللد ال من خالل االمعاء فقط‬ ‫لذا فاملحاولة الثانية التي جنحت وانتحر‬ ‫فيها قبل غ���روب �شم�س ي��وم اخلمي�س‬ ‫‪� 14‬سبتمرب (ايلول) �سنة ‪ 1967‬م�س�ألة‬ ‫طبيعية ومنطقية‪ ..‬والتحقيقات التي‬ ‫جرت ب�ش�أن هذه الوفاة قامت بها النيابة‬ ‫العامة حتت ا�شراف مكثف من امل�ست�شار‬ ‫ع�صام الدين ح�سونة وزير العدل انذاك ال‬ ‫�شبهة فيها الن امل�ست�شار ح�سونة تربطه‬ ‫عالقة �صداقة بامل�شري عامر وعائلته منذ‬ ‫بداية حياته وعينه على اعلى املنا�صب‪..‬‬ ‫واملده�ش حقا ان وزي��ر العدل باعرتافه‬ ‫ق��د تدخل او ح��اول ال��ت��دخ��ل‪ ..‬يقول يف‬ ‫مذكراته (ان��ه عقد اجتماعا يف بيته �ضم‬ ‫النائب العام ورج��ال النيابة املخت�صني‬ ‫وك��ب�ير االط���ب���اء ال�����ش��رع��ي�ين ف��ل��م��اذا دعا‬ ‫وزير العدل اال�سبق هذا اجلمع اىل بيته؟‬ ‫وملاذا مل يذهبوا فورا اىل مكان احلادث؟‬ ‫ويعرتف امل�ست�شار ع�صام الدين ح�سونة‬ ‫يف مذكراته بالتدخل للمرة الثانية‪..‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫ويل العهد ال�سعودي يختتم جولة خارجية ب�صفقة �شراء طرادات من ا�سبانيا‬

‫وق��� َع ويل العهد ال�����س��ع��ودي الأم�ي�ر حممد ب��ن �سلمان‬ ‫ووزي������رة ال���دف���اع اال���س��ب��ان��ي��ة م���اري���ا دول���وري�������س دي‬ ‫كو�سبيدال اخلمي�س يف مدريد بروتوكول اتفاق ت�شرتي‬ ‫مبوجبه الريا�ض خم�سة ط���رادات م��ن ا�سبانيا بقيمة‬ ‫تناهز ‪ 1.8‬مليار يورو‪ .‬و�أعلنت وزارة الدفاع اال�سبانية‬ ‫توقيع االتفاق عرب موقع تويرت خالل زيارة ويل العهد‬ ‫ال�سعودي لإ�سبانيا‪ ،‬املحطة الأخ�يرة يف جولة دولية‬ ‫طويلة قادته �إىل م�صر وبريطانيا وال��والي��ات املتحدة‬ ‫وفرن�سا‪ .‬وك��ان متحدث با�سم وزارة الدفاع اال�سبانية‬ ‫�أو�ضح يف وقت �سابق �أن مذكرة النيات تت�ضمن "بيع‬ ‫�شركة نافان�سيا خم�سة ط��رادات �إىل اململكة ال�سعودية‬

‫بقيمة تفوق ‪ 1.8‬مليار يورو"‪ .‬وخالل جولة الأمري حممد‬ ‫تعهدت ال�سعودية �أحد �أكرب م�شرتي ال�سالح يف العامل‪،‬‬ ‫ب�شراء ‪ 48‬طائرة مقاتلة يوروفايرت تايفون‪ ،‬بح�سب‬ ‫�شركة ب��ي اي �سي�ستم�س الربيطانية‪ .‬ويف الواليات‬ ‫املتحدة وافقت االدارة الأمريكية على عقود ت�سلح ب�أكرث‬ ‫من مليار دوالر لل�سعودية‪ .‬وغلب على جولة ويل العهد‬ ‫ال�سعودي اخلارجية التي �شملت بريطانيا والواليات‬ ‫املتحدة وفرن�سا واختتمها ب��زي��ارة لإ�سبانيا‪ ،‬الطابع‬ ‫االقت�صادي والأم��ن��ي حيث وقعت ال�سعودية �صفقات‬ ‫�ضخمة لتعزيز قواتها �إىل جانب مذكرات تفاهم لتعزيز‬ ‫ال�شراكة االقت�صادية مع لندن وباري�س ولندن ومدريد‪.‬‬

‫بومبيو يتعهد بدبلوما�سية مت�شددة لتعديل االتفاق النووي الإيراين‬ ‫تعه َد مايك بومبيو الذي اختاره الرئي�س الأمريكي‬ ‫دونالد ترامب ملن�صب وزير اخلارجية‪ ،‬بالعمل مع‬ ‫حلفاء الواليات املتحدة لتح�سني االتفاق النووي‬ ‫مع �إيران وقلل من املخاوف من �أنه ينوي تغيري‬ ‫النظام يف كوريا ال�شمالية‪ .‬ويعرف بومبيو الذي‬ ‫ي�شغل حاليا من�صب مدير وكالة اال�ستخبارات‬ ‫املركزية (�سي �أي ايه)‪ ،‬ب�أنه من "�صقور احلرب"‬ ‫كما �أن��ه مت�شدد‪ ،‬واعترب تر�شيحه ملن�صب وزير‬

‫اخلارجية م�ؤ�شرا على نية �إدارة ترامب التخلي‬ ‫ع��ن االت��ف��اق ال��ن��ووي‪ .‬ولكن �أث��ن��اء مثوله �أمام‬ ‫جمل�س ال�شيوخ يف جل�سة تثبيته يف من�صبه‬ ‫اخلمي�س‪� ،‬سعى بومبيو �إىل الت�أكيد على �أنه‬ ‫�سيعمل من �أجل االتفاق على اطار عمل جديد مع‬ ‫حلفائه الأوروب��ي�ين "لإ�صالح" االتفاق بحلول‬ ‫‪ 12‬اي��ار‪/‬م��اي��و‪ .‬وم��ن امل��ق��رر �أن يقوم الرئي�س‬ ‫الفرن�سي اميانويل ماكرون وامل�ست�شارة االملانية‬

‫انغيال م�يرك��ل ب��زي��ارت�ين ر�سميتني منف�صلتني‬ ‫لوا�شنطن قبل ‪ 12‬مايو‪/‬ايار لل�ضغط على ترامب‬ ‫للإبقاء على االتفاق الذي يعتربانه �أف�ضل طريقة‬ ‫ملنع طهران من امتالك قنبلة نووية‪ .‬ود�أب ترامب‬ ‫على انتقاد االت��ف��اق ال��ذي مت التو�صل �إل��ي��ه يف‬ ‫‪ 2015‬واعتربه خ�ضوعا لطهران‪ ،‬و�أعلن �أنه مل‬ ‫يعد يف م�صلحة ال��والي��ات املتحدة االبقاء على‬ ‫تخفيف العقوبات الذي منحها �سلفه باراك �أوباما‬ ‫لإيران مقابل خف�ض برناجمها النووي‪ .‬وعندما‬ ‫كان ع�ضوا يف الكونغر�س كان بومبيو من �أ�شد‬ ‫منتقدي االتفاق وازدادت املخاوف م�ؤخرا من‬ ‫تخلي وا�شنطن عن االتفاق بعد اختيار بومبيو‬ ‫ملن�صب وزير اخلارجية‪ ،‬واملت�شدد جون بولتون‬ ‫ملن�صب م�ست�شارية الأم��ن القومي‪ .‬لكنه و�أثناء‬ ‫جل�سة ال�ستماع حر�ص بومبيو على �أن ي�ؤكد‬ ‫�أهمية الدبلوما�سية يف م�ساعي ت�شديد االتفاق‬ ‫ب�شكل يبدد خماوف ترامب‪ .‬م�ؤكدا �أنه بو�صفه‬ ‫مديرا ل�سي �آي اي��ه مل ي�شاهد �أي دليل على �أن‬ ‫�إي��ران انتهكت �شروط االتفاق‪ .‬وقال �أم��ام جلنة‬ ‫ال�ش�ؤون اخلارجية "�أريد ا�صالح هذا االتفاق‪.‬‬ ‫ه���ذا ه��و الهدف"‪ .‬و�أ����ض���اف "�إذا مل ي��ك��ن من‬

‫املمكن ا�صالحه‪ ،‬ف�س�أو�صي الرئي�س ب���أن نبذل‬ ‫�أف�ضل جهودنا مع حلفائنا للتو�صل �إىل نتيجة‬ ‫�أف�ضل وات��ف��اق �أف�����ض��ل‪ .‬وح��ت��ى بعد ‪ 12‬مايو‪/‬‬ ‫�أيار �سيظل هناك الكثري من العمل الدبلوما�سي‬ ‫ال��واج��ب القيام به"‪ .‬وردا على ���س���ؤال ح��ول ما‬ ‫�إذا كانت �إي��ران ملتزمة بخطة العمل امل�شرتكة‬ ‫ال�شاملة‪� ،‬أي �آلية تنفيذ االتفاق مع �إي��ران‪ ،‬قال‬ ‫بومبيو "مل �أر �أي دليل على عدم التزامها"‪ .‬كما‬ ‫ُ�سئل بومبيو عما �إذا ك��ان يف�ضل القيام بعمل‬ ‫ع�سكري �أم�يرك��ي ل�ل�إط��اح��ة بالنظام يف كوريا‬ ‫ال�شمالية التي ط��ورت تر�سانة نووية قد تهدد‬ ‫قريبا مدنا �أمريكية ولكنها دعت ترامب �إىل عقد‬ ‫قمة مع زعيمها كيم جونغ اون‪ ،‬رد بومبيو "لقد‬ ‫قلت ر�أي��ي ال�شخ�صي يف ذل��ك‪ .‬علينا م�س�ؤولية‬ ‫�ضمان الو�صول �إىل م�سار يكون فيه كيم جونغ‬ ‫اون غري قادر على تهديد الواليات املتحدة ب�سالح‬ ‫نووي"‪ .‬وحول ما �إذا كان ذلك يعني �أنه يف�ضل‬ ‫االطاحة بنظام بيونغيانغ‪ ،‬قال بومبيو "�أنا ال‬ ‫�أن��ادي بتغيري النظام"‪ .‬ويع ّد بومبيو �شخ�صا‬ ‫معروفا لرتامب‪ ،‬فهو الذي يقدم للرئي�س موجزا‬ ‫يوميا وي�����ش�ترك معه يف توجهه نحو �إي���ران‪.‬‬

‫ت�صعيد يف اليمن ي�ؤ�شر اىل دخول احلرب منعطف ًا حا�سم ًا‬ ‫قالتْ م�صادر �سيا�سية مينية‪ّ � ،‬إن ّ‬ ‫امللف اليمني دخل منعطفا حا�سما‪،‬‬ ‫باجتاه �إقفاله خالل الأ�شهر القليلة القادمة‪ .‬ور�أت يف الت�صعيد‬ ‫الأخ�ي�ر على خمتلف جبهات القتال‪ ،‬م���ؤ� ّ��ش��را على ق��رار احل�سم‬ ‫الذي قد يكون التحالف العربي بقيادة اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫قد ا ّت��خ��ذه بالفعل‪ .‬ولفتت �إىل � ّأن احل�سم املق�صود �سيكون من‬

‫�ش ّقني؛ ع�سكري و�سيا�سي‪ ،‬وذلك بانتزاع �أهم املناطق من �سيطرة‬ ‫احلوثيني‪ ،‬وا�ستنزاف قدراتهم الع�سكرية �إىل �أق�صى حدّ‪ ،‬لدفعهم‬ ‫�إىل اال�ستجابة ق�سرا جلهود ال�سالم التي �شرع املبعوث الأممي‬ ‫اجلديد �إىل اليمن مارتن غريفيث يف �إجراء ات�صاالت مك ّثفة ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫و�شرحت � ّأن املناطق امل�ستهدفة بجهود التحالف العربي والقوات‬

‫اليمنية من جي�ش ومقاومة �ستمت ّد على ط��ول ال�ساحل الغربي‬ ‫لليمن مب��ا يف ذل��ك حمافظة احل��دي��دة‪ ،‬و���ص��وال �إىل مدينة ميدي‬ ‫التي خرجت بالفعل من �سيطرة احلوثيني‪ ،‬وانعطافا نحو ال�شرق‬ ‫باجتاه �صعدة املعقل الأ�صلي للجماعة‪ ،‬ثم اجلوف حيث تب�سط‬ ‫القوات املوالية لل�شرعية بالفعل �سيطرتها على �أغلب مناطقها‪.‬‬

‫الإعالم الرو�سي يدق ناقو�س اخلطر‪":‬الأ�سو�أ قادم فا�ستعدوا"‬ ‫ن�ش َر التلفزيون الرو�سي احلكومي تقريرا‪ ،‬اعترب �أنه ينذر‬ ‫بحتمية اندالع حرب عاملية ثالثة‪ ،‬و�سط ت�صاعد التوتر‬ ‫بني الغرب ورو�سيا على خلفية ملفات عديدة‪� ،‬أبرزها‬ ‫الأزمة ال�سورية‪ ،‬وما ا�ستجد عنها يف الأيام املا�ضية �إثر‬ ‫توعد دول غربية بالرد ع�سكريا على �ضربة كيمياوية‬ ‫للنظام ال�سوري‪ .‬و�أذاع �أحد مذيعي التلفزيون خربا �أنذر‬ ‫فيه العامل بحرب عاملية ثالثة‪ ،‬مقرتحا على امل�شاهدين‬ ‫�أف�ضل الأغذية التي يجب تناولها داخل املالجئ ال�سرية‪.‬‬ ‫وح�سب ما نقلته �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪ ،‬ف�إن‬

‫الإع��ل�ام ال��رو���س��ي ���ش��رع يف توعية امل��واط��ن�ين ب�أف�ضل‬ ‫الأطعمة التي ميكن تناولها داخ��ل املالجئ التي حتمي‬ ‫النا�س من القنابل‪ ،‬يف حال قامت احلرب العاملية الثالثة‪.‬‬ ‫وي�أتي ه��ذا يف وق��ت ت��زداد فيه املخاوف يف العديد من‬ ‫دول العامل من �أن التوتر يف �سوريا بني الواليات املتحدة‬ ‫وحلفائها ورو�سيا‪ ،‬قد ي���ؤدي �إىل ن�شوب ح��رب عاملية‬ ‫ثالثة‪ .‬وذك��ر املذيع �أليك�سي ك��ازاك��وف "نقرتح �أطعمة‬ ‫مثل الأرز الذي ميكن تخزينه مدة ت�صل �إىل ‪� 8‬سنوات‪،‬‬ ‫ودق��ي��ق ال�شوفان م��دة ت�ت�راوح م��ا ب�ين ‪ 3‬و‪� 7‬سنوات"‪.‬‬

‫م�شروع قانون حلظر الأحزاب‬ ‫املطالبة بتطبيق ال�شريعة يف بلجيكا‬

‫لندن ّ‬ ‫حت�شد لتحرك دويل‬ ‫لردع الكيمياوي ال�سوري‬ ‫َ‬ ‫اتفق وزراء احلكومة الربيطانية على �ضرورة �أن توا�صل رئي�سة الوزراء‬ ‫ترييزا ماي العمل مع الواليات املتحدة وفرن�سا لردع احلكومة ال�سورية عن‬ ‫ا�ستخدام الأ�سلحة الكيمياوية‪ ،‬لكن �ضمن تن�سيق دويل‪ ،‬بينما حددت وا�شنطن‬ ‫ثمانية �أه��داف تعتزم �ضربها يف �سوريا‪ .‬واجتمعت م��اي مع كبار وزرائها‬ ‫ملناق�شة هجوم وق��ع يف دوم��ا بالغوطة ال�سورية ي��وم ال�سبت املا�ضي‪ ،‬وقال‬ ‫الوزراء عنه �إنه "من املرجح جدا" �أن الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد م�س�ؤول‬ ‫عنه‪ .‬وقال مكتب ماي يف بيان "اتفق جمل�س الوزراء على احلاجة التخاذ �إجراء‬ ‫لرفع املعاناة الإن�سانية وردع نظام الأ�سد عن �أي ا�ستخدام للأ�سلحة الكيمياوية‬ ‫يف امل�ستقبل"‪ .‬وقال متحدث با�سم احلكومة يف بيان "توافقت احلكومة على‬ ‫�ضرورة اتخاذ اج��راءات ملنع نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد من ا�ستخدام �أ�سلحة‬ ‫كيميائية"‪ .‬و�أ�ضاف البيان �أن احلكومة "ترجح �إىل حد بعيد" م�س�ؤولية دم�شق‬ ‫عن الهجوم الكيميائي املفرت�ض ال�سبت يف مدينة دوما والذي �أ�سفر عن مقتل‬ ‫"ما ي�صل �إىل ‪� 75‬شخ�صا"‪ .‬وقبيل االجتماع‪� ،‬أقر الوزير املكلف بامللف بريك�ست‬ ‫ديفيد ديفي�س ب�أن "الظروف احل�سا�سة جدا" ينبغي �أن تقود احلكومة �إىل اتخاذ‬ ‫قرار يف �شكل "حذر جدا ومتزن جدا بعد تفكري عميق"‪ .‬وكثف الرئي�س الأمريكي‬ ‫دونالد ترامب اخلمي�س م�شاوراته حول ملف �سوريا متهيدا التخاذ قرار حول‬ ‫�ضربات جوية حمتملة بعد الهجوم الكيميائي املفرت�ض يف الغوطة ال�شرقية‬ ‫ق��رب دم�شق‪ .‬وارتفعت �أ���ص��وات يف اململكة املتحدة �سواء يف املعار�ضة �أو‬ ‫الغالبية مطالبة با�ست�شارة الربملان حول �أي م�شاركة حمتملة يف عمل ع�سكري‪.‬‬

‫االنتخابات اللبنانية تع ّمق خيار‬ ‫الن�أي بالنف�س عن امل�س�ألة ال�سورية‬ ‫يتخوّ ُف لبنان من تداعيات ال�ضربة‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري��ة ال��غ��رب��ي��ة امل��ت��وق��ع��ة �ضد‬ ‫�سوريا على الداخل اللبناين‪ ،‬يف حني‬ ‫ي�لاح��ظ ت��رق��ب ال��ق��ي��ادات ال�سيا�سية‬ ‫اللبنانية وجت��ن��ب��ه��ا ع���دم االجن���رار‬ ‫وراء �أي مواقف تعول على ال�ضربة‬ ‫�أو �أخرى معار�ضة لها‪ .‬وقالت م�صادر‬ ‫قريبة من رئا�سة احلكومة اللبنانية‬ ‫�إن الرئي�س �سعد احل��ري��ري متم�سك‬ ‫ب�����أن حت�ت�رم ح��ك��وم��ت��ه خ��ي��ار الن�أي‬ ‫بالنف�س عما يجري يف �سوريا وهو‬ ‫ي��دع��و �إىل ح��م��اي��ة ل��ب��ن��ان م��ن الآث���ار‬ ‫اجلانبية لأي �ضربات �ضد مواقع يف‬ ‫�سوريا‪ .‬ور�صد املراقبون جتنب كافة‬ ‫املر�شحني ت��ن��اول م�س�ألة ال�ضربات‬ ‫املتوقعة على ���س��وري��ا يف حمالتهم‬ ‫االنتخابية يف الأيام الأخرية‪ .‬ويرى‬ ‫ه���ؤالء �أن اللبنانيني �سئموا ت�سويق‬ ‫املواقف ب�ش�أن �سوريا داخل ال�سجال‬

‫االنتخابي بني الفرقاء ال�سيا�سيني‪،‬‬ ‫و�أن الغمو�ض حول حجم ال�ضربات‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري��ة و�أه���داف���ه���ا ال�سيا�سية‬ ‫يجعل كافة التيارات �شديدة احلذر‬ ‫يف م��ق��ارب��ة ه����ذه امل�����س���أل��ة �شديدة‬ ‫احل�سا�سية بني اللبنانيني‪ .‬وجتمع‬ ‫كافة م��راك��ز الر�صد االنتخابي على‬ ‫�أن ال�ضربات الع�سكرية الغربية �ضد‬ ‫���س��وري��ا ل��ن تغري م��ن ت���وازن القوى‬ ‫احل����ايل ب�ي�ن ال���ق���وى ال��ت��ي تخو�ض‬ ‫االنتخابات املقررة يف ‪ 6‬ايار املقبل‪،‬‬ ‫و�أن خيارات الناخب اللبناين مل تعد‬ ‫ك��ث�يرة االرت��ب��اط ب����أي ت��ب��دل ظريف‪،‬‬ ‫قد يكون عر�ضيا م�ؤقتا‪ ،‬يف امل�شهد‬ ‫امل��ي��داين ال�����س��وري‪ .‬وي��ل��ف��ت خرباء‬ ‫االنتخابات �إىل �أن امل�س�ألة ال�سيا�سية‬ ‫املتعلقة بالعالقة مع دم�شق وطهران‬ ‫تق�سم اللبنانيني ب�شكل عام لكنها ال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تنظم ا�صطفافهم يف االنتخابات‪.‬‬

‫املتو�سط �سي�شتعل‪ :‬غوا�صة "خطرة" �أبحرت من �سوريا‪ ..‬و"هاري ترومان" يف الطريق‬

‫ح�� ّذ َر موق ُع "بيزن�س �إن�سايدر" الأمريكي من � ّأن‬ ‫رو�سيا ت�ستعد حلرب بحرية مع الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية بالقرب من �سوريا‪ ،‬وذل��ك بعدما �أ ّكد‬ ‫�أعلنَ حزب ال�شعب البلجيكي �أنه �سيطرح م�شروع قانون �أم��ام الربملان حلظر اجلي�ش الرو�سي �أ ّن���ه ير�صد حت��رك��ات البحرية‬ ‫جميع اجلمعيات والأحزاب التي تطالب بتطبيق ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬فيما �أ�صبح الأمريكية‪ ،‬وبعدما حتدّثت تقارير و�صور ال ُتقطت‬ ‫ح��زب “الإ�سالم” ال��ذي مت ت�شكيله يف بلجيكا �سنة ‪ ،2012‬مت�صدرا للم�شهد بالأقمار ال�صناعية � ّأن ‪� 11‬سفينة حربية رو�سية‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬حيث يطمح م�ؤ�س�سوه �إىل تر�شيح مندوبني عنه يف انتخابات هيئات‬ ‫ال�سلطة املحلية‪ ،‬التي �ستجري يف ت�شرين الأول ال��ق��ادم‪ .‬وي�ستهدف مقرتح‬ ‫حزب ال�شعب البلجيكي جميع اجلمعيات التي تروج �أو تو�صي بتطبيق قانون‬ ‫ال�شريعة يف بلجيكا‪ ،‬كما يرغب الن�ص يف حظر جميع اجلمعيات �أو الأفراد الذين‬ ‫يدر�سون الإ�سالم يف بلجيكا من تلقي تربع ب�أكرث من ‪ 250‬يورو‪ ،‬ما مل يوافق‬ ‫دعت املنظمة الأوروبية ل�سالمة الطريان ال�شركان العاملة يف جمال الطريان اىل االبتعاد عن ا�ستعمال‬ ‫ِ‬ ‫املانح م�سب ًقا‪ .‬وي�أتي م�شروع القانون على �إثر �إعالن حزب الإ�سالم‪ ،‬الذي ي�ستعد املجال اجلوي ل�سوريا واملناطق املحيطة بها‪ .‬و�أ�شارت املنظمة اىل احتمال ان ت�شهد ال�ساعات االثنتني‬ ‫خلو�ض انتخابات ال�سلطة املحلية يف ت�شرين االول القادم‪ ،‬حيث يتمثل برناجمه وال�سبعني املقبلة هجمات جوية على �سوريا بال�شكل ال��ذي يهدد �سالمة الرحالت اجلوية املدنية اىل‬ ‫االنتخابي يف تطبيق الإ���س�لام لكن بر�ؤية مغايرة عن "املفاهيم القامتة التي ال�شرق الأو�سط يف وقت ت�شهد فيه الأج��واء ال�سورية خلو ًا من الطائرات املدنية‪ ،‬ف�ضال عن املناطق‬ ‫ل�صقت بالإ�سالم منها تلك التي تتهمه ب�أنه يُنظر للإرهاب وغري ذلك من الأمور"‪ .‬الغربية من العراق وجنوبي تركيا و�شرقي الأردن التي انخف�ضت ن�سبة مرور الطائرات املدنية منها‬ ‫ب�شكل ملحوظ بعد التهديدات االمريكية والغربية با�ستهداف املطارات والقواعد الع�سكرية يف �سوريا‪.‬‬ ‫مبا فيها غوا�صة غ��ادرت �أح��د املوانئ ال�سورية‪،‬‬ ‫عقب حتذير الرئي�س الأم�يرك��ي دون��ال��د ترامب‬ ‫ال��ع��امل م��ن � ّأن ال�����ص��واري��خ الأم�يرك��ي��ة ب��ات��ت يف‬ ‫طريقها �إىل �سوريا‪ .‬وك�شف املوقع � ّأن الغوا�صة‬ ‫التي �أبحرت من �سوريا تنتمي �إىل فئة "كيلو"‪� ،‬أي‬ ‫�أ ّنها تعمل على الديزل والكهرباء‪ .‬م�شري ًا �إىل �أ ّنه‬

‫يُعتقد �أ ّنها من الغوا�صات الأكرث هدوء ًا وتطور ًا‬ ‫اليوم‪ .‬و�أو�ضح املوقع � ّأن ال�سفن الرو�سية‪" ،‬التي‬ ‫ُتعترب �أق��ل تطور ًا باملقارنة مع الأمريكية ب�شكل‬ ‫�أو ب�آخر"‪ ،‬يوجد على متنها �صواريخ م�ضادة‬ ‫لل�سفن‪ ،‬وه��و الأم���ر ال���ذي ميثل ت��ه��دي��د ًا خطر ًا‬ ‫ل��ل��والي��ات امل��ت��ح��دة‪ .‬ويف ه��ذا ال�����س��ي��اق‪� ،‬أو�ضح‬

‫املوقع � ّأن البحرية الأمريكية قالت �إ ّنها �أر�سلت‬ ‫حاملة ال��ط��ائ��رات (ه���اري رومت����ان) �إىل منطقة‬ ‫ال�شرق الأو���س��ط يُتوقع �أن ي�ستغرق و�صولها‬ ‫�أ�سبوع ًا‪ ،‬م�ضيف ًا � ّأن ال��والي��ات املتحدة ع��اد ًة ما‬ ‫تن�شر حامالت طائرات يف املنطقة لتنفيذ غارات‬ ‫جوية على مقاتلي "داع�ش" يف العراق و�سوريا‪.‬‬

‫�شركات الطريان املدين تبتعد عن الأجواء ال�سورية‬

‫مقتل طيار بعد اقتحام مقاتالت‬ ‫تركية للأجواء اليونانية‬

‫ق َ‬ ‫�����ض��ى ط���ي���ار ي���ون���اين يف حتطم‬ ‫مقاتلته يف بحر �إيجة‪� ،‬أثناء عودته‬ ‫من مهمة العرتا�ض طائرات تركية‬ ‫ا�ستباحت امل��ج��ال اجل��وي لبالده‪،‬‬ ‫يف خطوة ا�ستفزازية تركية جديدة‬ ‫ت���أت��ي غ���داة اع��ت��ق��ال ال�سلطات يف‬ ‫�أن��ق��رة جلنديني يونانيني بدعوى‬ ‫جتاوزهما احلدود الرتكية‪ .‬و�أعلن‬ ‫وزي����ر ال���دف���اع ال��ي��ون��اين بانو�س‬ ‫كامينو�س هذا النب�أ يف تغريدة عرب‬ ‫تويرت م�ؤكدا �أن البالد “يف حداد‬ ‫على طيار �سقط دفاعا عن �سيادة‬ ‫اليونان ووحدة �أرا�ضيها"‪ .‬و�سقطت‬

‫الطائرة م��ن ط��راز م�يراج بح�سب‬ ‫التلفزيون اليوناين يف البحر �أثناء‬ ‫عودتها من مهمة العرتا�ض مقاتالت‬ ‫تركية‪ ،‬فيما ذكرت تقارير �إعالمية‬ ‫�أن الطائرة حتطمت عندما كانت‬ ‫ت��ق��وم ب��دوري��ة م��ع مقاتلة �أخ���رى‬ ‫ق��رب ج��زي��رة �سكريو�س‪ .‬وتكثفت‬ ‫وت�يرة ه��ذه ال��دوري��ات يف الأ�شهر‬ ‫الأخ��ي�رة بعد �أن اتهمت اليونان‬ ‫حليفها يف حلف �شمال الأطل�سي‬ ‫مب�ضاعفة انتهاكات جمالها اجلوي‬ ‫والبحري يف بحر �إيجة يف �أجواء‬ ‫م���ن ال��ت��وت��ر ال��ث��ن��ائ��ي املتنامي‪.‬‬

‫كومي ي�صف ترامب ب�أنه ّ‬ ‫"كذاب بالفطرة" و "غري �أخالقي" يف كتاب جديد‬ ‫َ‬ ‫و���ص��ف جيم�س ك��وم��ي‪ ،‬امل��دي��ر ال�����س��اب��ق ملكتب‬ ‫التحقيقات االحت����ادي (�إف‪.‬ب��������ي‪�.‬آي)‪ ،‬الرئي�س‬ ‫الأم��ري��ك��ي دون��ال��د ت��رام��ب ب���أن��ه "ك ّذاب بالفطرة"‬ ‫و"زعيم غري �أخالقي"‪ ،‬وذل��ك يف كتاب جديد من‬ ‫املقرر طرحه يف الأ�سواق الأ�سبوع املقبل‪ .‬وير�سم‬ ‫ك��وم��ي يف كتابه ���ص��ورة �سيئة للغاية للرئي�س‪،‬‬ ‫حيث و�صفه ب�أنه "غري ملتزم بال�صدق" و"مدفوع‬ ‫بالأنانية" و"يطالب ب��ال��والء ال�شخ�صي له"‪.‬‬ ‫ومن املقرر �أن ي�صدر كتاب "والء �أعلى‪ :‬احلقيقة‬ ‫والأك��اذي��ب والقيادة" يوم الثالثاء املقبل‪ .‬وهذه‬ ‫ه��ي امل��رة الأوىل التي ي��روي فيها كومي ق�صته‬ ‫عن لقاءاته مع ترامب منذ �أن �أدىل ب�شهادته يف‬ ‫الكوجنر�س العام املا�ضي‪ .‬ومن بني الأم��ور التي‬ ‫ازيح عنها النقاب يف الكتاب �أن ترامب �أنكر خالل‬

‫اجتماع مع كومي مزاعم غري م���ؤك��دة وردت يف‬ ‫ملف حول �سلوكه املزعوم مع حمرتفات الدعارة‬ ‫يف مو�سكو عام ‪ .2013‬ومن بني تلك املزاعم �أن‬ ‫الرو�س �صوروا ترامب وهو يتفاعل مع حمرتفات‬ ‫ال���دع���ارة‪ ،‬وق����ام ���ض��اب��ط امل��خ��اب��رات الربيطاين‬ ‫كري�ستوفر �ستيل بتجميع تلك املزاعم يف ملف‪،‬‬ ‫ولكن مل يتم التحقق من ذل��ك‪ .‬وي��روي كومي يف‬ ‫كتابه لأول مرة �أنه ناق�ش مع ترامب تلك املزاعم‪.‬‬ ‫وح�سب رواية كومي‪ ،‬ف�إن الرئي�س املنتخب �آنذاك‬ ‫"نفى ب�شدة ه��ذه املزاعم"‪ .‬وعمل ت��رام��ب بعد‬ ‫ذلك على مدى الأ�شهر القليلة التالية لك�سب والء‬ ‫كومي‪ .‬و�أقال ترامب كومي يف �أيار‪/‬مايو ‪2017‬‬ ‫‪ ،‬وهي اخلطوة التي �أدت ب��وزارة العدل �إىل فتح‬ ‫حتقيق يف التدخل الرو�سي املزعوم باالنتخابات‪.‬‬


‫| شخصيات |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫الفنان �سمري القا�ضي‪..‬‬ ‫(دوحي) الذي ا�شتهر مبقولته ال�شهرية "دخيلك حجي اللوزة"‬

‫ُ‬ ‫الفنان �سمري القا�ضي �أو "دوحي" كما عرفه اجلمهور‬ ‫العراقي والعربي عرب �شا�شات التلفزيون بح�ضوره‬ ‫يف امل�سل�سل اخلالد الذكر (حت��ت مو�س احل�لاق) مع‬ ‫نخبة طيبة ممتازة من جنوم التمثيل والكوميديا يف‬ ‫العراق‪ ..‬يف مقدمتهم الفنان املت�ألق املعطاء �صاحب‬ ‫املواهب املتعددة ال�شامل الرائد الراحل خليل الرفاعي‪،‬‬ ‫الذي ميتاز باحل�ضور القوي التي كانت اطاللته متلأ‬ ‫الف�ضاء بهجة وف��رح� ًا وم�سرة وتدخل ال�سرور على‬ ‫العائلة العراقية التواقة التي كانت تنتظر اعماله‬ ‫االبداعية ب�شوق ولهفة كبريتني‪ .‬وكانت تطلق عليه‬ ‫العم (ابو فار�س) بطل الدراما العراقية من دون منازع‪.‬‬ ‫والقا�ضي له م�شاركة م�ؤثرة وفاعلة وايجابية مع الفنان‬ ‫الراحل الرائد (اب��و �صادق) عبداجلبار عبا�س الذي‬ ‫ه ّم�ش والغي تاريخه الفني احلافل باالبداع املتميز‪.‬‬ ‫والفنان املبدع حمودي احل��ارث��ي ب��ارك الله بعمره‪،‬‬ ‫ومنحه ال�صحة والعافية وال�سالمة‪ ،‬وان ن�شاهده يف‬ ‫اعمال جديدة ترتقي مل�ستوى (عبو�سي)‪ .‬و�سل�سلة‬ ‫طويلة عري�ضة من الفنانني الذين كانت لهم ب�صمة ودالة‬ ‫اثروا ورفدوا بعطائهم وابداعهم م�سرية الفن العراقي‬ ‫وحركته الرائدة امل�ضيئة امل�شرقة‪ .‬ويف الطليعة يقف‬ ‫الفنان الكبري �صاحب ال�سجل الذهبي الفقيد �سليم‬ ‫الب�صري امل�ؤلف واملمثل ال��ذي ي�ضاهي متثيله كبار‬

‫الفنانني العرب املعا�صرين بجدارة وامتياز ي�سجل له‪،‬‬ ‫الذي كان له ال�شرف الكبري والدور التاريخي يف خلود‬ ‫وجناح �أول م�سل�سل عراقي كوميدي ناجح هادف ت�ألق‬ ‫واب��دع ابطاله‪ ،‬وقدموا م�ستوى فني ًا راقي ًا يح�سدون‬ ‫عليه‪ ،‬و�شاهده جمهور ال�شا�شة العري�ض وي�شاهده‬ ‫حتى وقتنا الراهن‪.‬‬ ‫�سمري القا�ضي ال�شخ�صية البغدادية الب�سيطة املحببة‬ ‫الذي كان يتمتع بدماثة اخللق وال�سلوك الرفيع‪ ،‬كان له‬ ‫ا�سهام وا�ضح واداء م�شهود من خالل جت�سيده ادوارا‬ ‫متميزة م��ؤث��رة يف العديد م��ن االع�م��ال واالنتاجات‬ ‫والتمثيليات التي اخرجها وادارها اذاعيا‪ ،‬عندما كان‬ ‫ي�شغل فيها بتفوق وجدارة وامتياز عاليني م�س�ؤولية‬ ‫اال�شراف على ق�سم املنوعات يف اذاعة بغداد التي �شهدت‬ ‫حتوالت نوعية مميزة مهمة يف فرتة توليه م�س�ؤولية‬ ‫املنوعات حتى وقت وفاته رحمه الله‪ ،‬ف�ضال عن �أعماله‬ ‫و�أدواره التلفزيونية الكوميدية التي �سجلت له جناحا‬ ‫وت�ألقا وتفوقا باهرا‪ ،‬لت�أكيد حقيقة مواهب هذا الفنان‬ ‫ال�ف��ذ ه��ي م�شاركته يف ت�ق��دمي عمل ك��وم�ي��دي ف�شكل‬ ‫ثنائيا رائعا ناجحا مع الفنان الراحل جنم الكوميديا‬ ‫را�سم اجلميلي‪ ،‬عالوة على تقدمي �سل�سلة من االعمال‬ ‫الناجحة التمثيلية التلفزيونية التي �شارك فيها الفنان‬ ‫الرائد ال�شامل الراحل خليل الرفاعي وم�سل�سله ال�شهري‬

‫الناجح (اب��و ال �ب�لاوي) و(غ ��اوي م�شاكل) و(جحا)‬ ‫وغريها من �أدواره التي تركت ب�صمة يف ذهن امل�شاهد‬ ‫ال��ذي ك��ان يتابع اعماله ملا يت�صف به من �أداء مميز‬ ‫وجت�سيده ال�شخ�صية البغدادية الفكهة والتلقائية‪.‬‬

‫عادل �أدهم‪..‬‬ ‫ال�شرير الراق�ص الذي حطمته الأبوة‬ ‫�صوته ال ُّ‬ ‫أج�ش‪ ،‬وج�سده املفتول‪ ،‬ومالحمه التي متتلئ بال�صرامة‬ ‫املمزوجة بالدهاء واملكر‪ ،‬ولكنته ال�ساخرة‪ ،‬كل هذا منعه من‬ ‫�أن ي�صري دجنوانا �أو فار�سا للأحالم‪ ،‬و�إمن��ا �أ�صبح “برن�س”‬ ‫ال�سينما امل�صرية‪� ،‬إنه �صانع الإيفيهات التي ما زالت ترتدد على‬ ‫الأل�سنة ب�صوته وطريقته برغم رحيله منذ ‪ 21‬عاما‪ ،‬انه القدير‬ ‫عادل �أدهم‪.‬‬ ‫‪-1‬ولد ابن الإ�سكندرية يف ‪ 8‬مار�س عام ‪ ،1928‬وقبل �أن يبلغ‬ ‫الع�شرين عاما‪ ،‬ع�شق الفن وقرر �أن يبد�أ م�شواره‪ ،‬لكن البداية‬ ‫احلقيقة ت�أخرت نحو ‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫‪ -2‬برغم عبقرية �أنور وجدي وعينه الثاقبة وعقليته الإنتاجية‬ ‫اجلبارة‪� ،‬إال �أنه كاد يفقد ال�سينما العربية موهبة الربن�س عادل‬ ‫�أدهم‪ ،‬فعندما �شاهد �أنور وجدي عادل �أدهم ميثل عام ‪ ،1945‬قال‬ ‫له �أنه ال ي�صلح للتمثيل �إال �أمام املر�آة‪ ،‬فاجته الربن�س �إىل الرق�ص‬ ‫وتعلم الرق�ص يف مدر�سة يونانية مبدينة اال�سكندرية‪.‬‬ ‫‪-3‬ظ �ه��ر ال�برن����س راق���ص��ا يف فيلم‬ ‫ليلى بنت الفقراء ث��م بفيلم البيت‬ ‫الكبري عام ‪ ،1945‬وهو مل يتجاوز‬ ‫ال�سابعة ع�شر ع��ام��ا‪ ،‬وظ�ل��ت معه‬ ‫هواية الرق�ص واملو�سيقى طوال‬ ‫ح�ي��ات��ه‪ ،‬ب��رغ��م �أن�ه��ا تبتعد متاما‬ ‫عن طبيعة �أدواره ال�سينمائية‪،‬‬ ‫كما ذك��رت �أرملته ال�سيدة ملياء‬ ‫ال�سحراوي يف لقاء تلفزيوين‬ ‫على �إحدى القنوات امل�صرية‪.‬‬ ‫‪-5‬كانت مقطوعة ع��ادل �أدهم‬ ‫املف�ضلة هي زوربا اليوناين‪،‬‬ ‫و�إذا ك���ان �أح� ��د املخرجني‬ ‫فكر يف �إنتاج ن�سخة عربية‬ ‫م��ن فيلم زورب ��ا اليوناين‪،‬‬ ‫رمب��ا ك��ان ع ��ادل �أده� ��م من‬ ‫املر�شحني فهو ميلك ال�صوت‬ ‫املميز ور�شاقة احلركة والتعبري ال�صادق‬ ‫الذي يذكرنا باملبدع �أنتوين كوين‪.‬‬ ‫‪-6‬تعرف عادل �أدهم على زوجته ال�سيدة‬ ‫ملياء‪ ،‬والتي كانت يف �سن ال�سابعة ع�شر‬ ‫يف �أح��د الأم��اك��ن حيث كانت متار�س‬ ‫ريا�ضة ال�سباحة‪ ،‬وحاول �أن يتحدث‬ ‫م�ع�ه��ا‪ ،‬ول�ك�ن�ه��ا ه��رب��ت م��ن احلديث‬ ‫معه حيث كانت ت�شعر باخلوف منه‬ ‫ب�سبب �أدواره ال�سينمائية‪.‬‬ ‫‪-7‬ك ��ان ع��ادل �أده ��م �صديقا لوالد‬ ‫ال�سيدة ملياء ما �ساعد على تقليل‬ ‫ال� �ف� �ج ��وة ب �ي �ن �ه �م��ا‪ ،‬ث���م ت �ع��ددت‬ ‫ال�ل�ق��اءات و�شعرت ال�سيدة ملياء‬ ‫بطيبة عادل �أدهم ونبله‪ ،‬ف�أحبته‬ ‫ولكنه كان راف�ضا للزواج بها ب�سبب فرق ال�سن الذي ي�صل‬ ‫�إىل الثالثني عاما‪ ،‬ولكنه ر�ضخ لفكرة ال��زواج �أم��ام �إ�صرارها‬ ‫ومت�سكها ب��ه‪ ،‬وطلبت منه �شرطا واح��دا لإمت��ام ال��زواج‪ ،‬وهو‬ ‫ح�ضور حفلة لنجمها املف�ضل فرانك �سيناترا وبالفعل �سافرا �إىل‬ ‫�أمريكا حل�ضور احلفل وتزوجا عام ‪ 1982‬وعا�شت معه حتى‬ ‫فارق احلياة ومل تتزوج من بعده‪.‬‬ ‫‪ -8‬وبرغم تعدد عالقاته ال�شخ�صية على ال�شا�شة �أو ظهوره يف‬ ‫دور الرجل الذي يغوي الن�ساء‪ ،‬لكن املر�أة يف حياته متثلت يف‬ ‫والدته وزوجته ملياء‪ ،‬و�إن كان يف مرحلة ال�شباب ارتبط عاطفيا‬ ‫بعدد من الن�ساء‪ ،‬ويقول املاكيري حممد ع�شوب‪ ،‬يف برنامج‬ ‫ممنوع م��ن العر�ض امل��ذاع على �إح��دى الف�ضائيات امل�صرية‪،‬‬ ‫�إن عادل �أدهم قال له ذات مرة �أنه ارتبط بـ‪ 10‬ن�ساء ولكن كلها‬ ‫ق�ص�ص حب مل تكتمل حتى جاءت زوجته ملياء التي كانت متثل له‬ ‫كل �شيء وتقف دائما بجانبه وكان يناديها بـ"مامي"‪.‬‬ ‫‪ -9‬وفجر ع�شوب مفاج�أة لأول مرة‪ ،‬وهي �أن الربن�س �سبق له‬

‫ال��زواج يف بداية حياته من جارته اليونانية يف اال�سكندرية‬ ‫“ميرتا”‪ ،‬والتي جاءت لزيارة بع�ض �أقاربها ثم توطدت العالقة‬ ‫بينهما فقد كان عادل �أده��م يجيد اليونانية‪ ،‬وبعد فرتة تزوجا‬ ‫وعا�شت معه يف م�صر‪.‬‬ ‫‪� -10‬أثناء الزواج كان يحتد عليها �أحيانا لأنه كان ع�صبيا ومتقلب‬ ‫املزاج كما ذكر حممد ع�شوب‪ ،‬وذات ليلة عاد �أدهم مت�أخرا واحتد‬ ‫على زوجته اليونانية التي كانت حامال يف �شهورها الأوىل‪،‬‬ ‫فطلبت الطالق ف�ضربها ليغلق النقا�ش وذهب للنوم‪ ،‬لكنه عندما‬ ‫ا�ستيقظ وبحث عنها مل يجدها يف املنزل و�أبلغ ال�شرطة عن‬ ‫تغيبها حتى فوجئ �أدهم بات�صال من �صديقة زوجته تقول له‪:‬‬ ‫"عادل ال تبحث عن دميرتا لأنها �سافرت"‪.‬‬ ‫‪� -11‬سافر �أدهم وراءها �إىل اليونان بحثا عنها‪ ،‬ولكنها اختفت‬ ‫وبعدما ف�شل يف العثور عليها عاد �إىل م�صر‪ ،‬ودخل جمال التمثيل‬ ‫ون�سي هذه الق�صة مع الأيام‪ ،‬لكن �أدهم عاد ليحكي الق�صة ملحمد‬ ‫ع�شوب ويقول "ن�سيت الق�صة يا حممد وعرفت من �صديقتها‬ ‫�أن دمي �ت�را �أجن �ب��ت ول� ��دا �صورة‬ ‫ط �ب��ق الأ�� �ص ��ل م �ن��ي‪ ،‬و�أ�شعر‬ ‫الآن باحلنني لأب �ن��ي ه��ل يعقل‬ ‫�أن �أجن ��ب ول ��دا وال �أراه وبعد‬ ‫م��رور ‪ 25‬عاما على �سفر زوجته‬ ‫اليونانية �سافر �أدهم �إىل اليونان‬ ‫لريى ابنه"‪.‬‬ ‫‪ -12‬حاول �أدهم االت�صال بزوجته‬ ‫ال �ت��ي ك��ان��ت ت��زوج��ت م ��رة �أخ ��رى‬ ‫ب��ال�ي��ون��ان‪ ،‬ولكنها ا�ستقبلت �أده��م‬ ‫برتحاب �شديد و�أعطته عنوان ابنه‬ ‫يف �أثينا‪ ،‬ويكمل �أدهم �سرد الق�صة �إىل‬ ‫ع�شوب قائال‪" :‬عندما ر�أيته وك�أنني‬ ‫ر�أي ��ت نف�سي مت��ام��ا يف �أي ��ام ال�شباب‬ ‫بنف�س العينني والتفا�صيل والطول‬ ‫و�إن كان �شعره مييل �إىل‬ ‫ال �ل��ون الأ� �ص �ف��ر ف�أخذته‬ ‫يف ح�ضني ف�أبعدين‪ ،‬لأنه‬ ‫مل يكن يعلم من �أن��ا‪ ،‬فقلت‬ ‫له باليونانية �أنني والدك‬ ‫ف�سخر م�ن��ي‪ ،‬و�س�ألني بعد‬ ‫‪ 25‬عاما تتذكرين؟"‪.‬‬ ‫وي�ك�م��ل ع���ش��وب ق�صة �أب��وة‬ ‫�أدهم التي مل تكتمل و�أخرج له‬ ‫بطاقته ال�شخ�صية قائال‪" :‬هذا‬ ‫هو ا�سم والدي‪ ،‬ا�سم زوج �أمه‪،‬‬ ‫�أم��ا �أن��ت فزبون عندي اليوم"‪،‬‬ ‫ف�شعر عادل �أدهم بالدوار من وقع‬ ‫ه��ذه ال�ك�ل�م��ات‪ ،‬وط�ل��ب �أده ��م من‬ ‫ابنه �أن يعطيه فر�صة‪ ،‬ولكن ابنه‬ ‫ا�ست�أذنه بالذهاب لأنه م�شغول‪.‬‬ ‫رح�ل�ات��ه ل �ل �ع�لاج يف ب��اري ����س مع‬ ‫‪-13‬ك� � � ��ان� � � ��ت �آخ� � ��ر‬ ‫الفنان �سمري �صربي �إىل م�ست�شفى لعالج الأمرا�ض امل�ستع�صية‬ ‫حيث �أ�صيب بال�سرطان‪ ،‬وك��ان يف �أي��ام ال�شتاء الباري�سية‪،‬‬ ‫وعندها تذكر �أده��م �أي��ام��ه الأوىل باملدينة ال�ساحرة عرو�س‬ ‫البحر املتو�سط‪ ،‬وطلب من �سمري �صربي �أن يح�ضر له "�أبو‬ ‫فروة"‪ ،‬وبالفعل نفذ �سمري الطلب وع��اد لأده��م ال��ذي تناولها‬ ‫كطفل �صغري ك�م��ا ي ��روي �سمري ��ص�بري ث��م ع ��ادا �إىل م�صر‪.‬‬ ‫‪�-14‬أث� ��رى ع��ادل �أده��م ال�سينما امل�صرية والعربية بكثري من‬ ‫الأدوار املبدعة منها �أفالم "ثرثرة فوق النيل" و"حافية على ج�سر‬ ‫الذهب" و"ال�شيطان يعظ" و"�سواق الهامن" و"جحيم حتت املاء"‬ ‫و"الراق�صة والطبال" و�آخر �أفالمه الذي رحل قبل �أن ترى النور‬ ‫هو "عالقات م�شبوهة"‪.‬ورحل الربن�س يف ‪� 9‬شباط عام ‪1996‬‬ ‫عن عمر ناهز الـ‪ 67‬عاما بعد �أن خلد ا�سمه بجانب �أ�ساتذة ال�شر‬ ‫يف ال�سينما‪ ،‬حممود املليجي‪ ،‬وزك��ي ر�ستم‪ ،‬وتوفيق الدقن‪.‬‬

‫ا�ضافة اىل ادواره اخلفيفة الظل التي تت�سم بجاذبية‬ ‫خا�صة م��ع ال�ف�ن��ان ال��راح��ل ع�ب��داجل�ب��ار عبا�س الذي‬ ‫قا�سمه بطولة امل�سل�سل الفكاهي (�أم علي) ال��ذي يعد‬ ‫فيه الفنان عبا�س من اوائل الفنانني العراقيني الذين‬

‫‪5‬‬

‫ج�سدوا بنجاح باهر وملمو�س ق�ضية امل��ر�أة العراقية‬ ‫عرب ال�شا�شة وامل�سرح‪�،‬إذ �أج��اد فيه وعك�س �شخ�صية‬ ‫امل��ر�أة املظلومة من املجتمع وال�سلطة‪ ،‬وج�سد الطيبة‬ ‫وال�شجاعة واجل��ر�أة التي تت�صف بها امل��ر�أة العراقية‬ ‫البطلة عرب عقود القهر واجلور والفقر‪ .‬وحتتفظ ذاكرة‬ ‫امل�شاهد العراقي الذي وعى وعا�صر حقبة �سبعينيات‬ ‫وث�م��ان�ي�ن�ي��ات ال �ق��رن امل��ا� �ض��ي ب��ال�ع��دي��د م��ن االدوار‬ ‫وامل�شاهد التمثيلية والتلفزيونية الناجحة لـ(دوحي)‬ ‫ال �ت��ي حت�سب ل��ه ب�صفته رائ� ��دا م��ن احل��رك��ة الفنية‬ ‫الناه�ضة يف العراق‪ .‬الفنان �سمري القا�ضي البغدادي‬ ‫اال�صيل املنبت والن�ش�أة كان حمبا لبغداد واهلها عا�شقا‬ ‫لكل �شيء ينتمي للعراق‪ .‬فكر يف طريقة ت�شده لرتاث‬ ‫بغداد وي�صبح جزءا متمما للحياة البغدادية الناب�ضة‬ ‫باحلركة والن�شاط‪ ،‬ففتح دكانا لبيع املخلالت (الطر�شي)‬ ‫يقع يف منطقة املن�صور ببغداد‪ ،‬وجعل املحل اىل حد‬ ‫بعيد على غرار املحل امل�شهور يف بغداد (حنان�ش �أبو‬ ‫الطر�شي) ال��ذي كان على كل �شفة ول�سان للبغداديني‬ ‫يف �صوبي الكرخ والر�صافة والواقع يف احدى مناطق‬ ‫الكرخ القدمية من بغداد اخلم�سينيات‪ .‬القا�ضي �أطلق‬ ‫على حمله (ط��ر��ش��ي دوح ��ي)‪ ،‬وا��ص�ب��ح مكانا حمببا‬ ‫للمعجبني واملحبني و�أ�صدقاء الفنان‪ ،‬حتى بات املحل‬ ‫منتدى فنيا‪ ،‬يلتقي فيه الفنانون وحمبو فن القا�ضي‪.‬‬

‫�أطلقت قبلة نحو منفذي �إعدامها!‬

‫ماتا هاري‪ ..‬جا�سو�سة �أم �ضحية؟‬ ‫ْ‬ ‫ولدت " ماركريتا زيلي" (ماتا هاري الحقا) يف هولندا عام ‪ 1876‬ومل تكن حياتها على ما يرام حتى ظهرت عام ‪ 1903‬يف باري�س‪.‬‬ ‫وهناك واجهت الهولندية ذات ال�شعر الأ�سود والطويلة القامة (‪ 1.78‬م) م�شكلة كونها وحيدة ومفل�سة‪ ،‬فعملت يف �سريك وموديل‬ ‫للر�سامني و�أعمال �أخرى‪ .‬واعتقد البع�ض �أنها من �أ�صول �أوروبية – �آ�سيوية‪ ،‬كونها �سوداء ال�شعر‪ ،‬ومتيل نوعا ما �إىل ال�سمرة‪ ،‬ومل‬ ‫يزعجها ذلك‪ ،‬بل اعتقدت �أنها ازدادت �إثارة بهذا‪� .‬إال �أن كل �شيء تغري عندما التقت برجل حملي �أقنعها باختالق �شخ�صية "ماتا‬ ‫هاري"‪ ،‬راق�صة التعري االندوني�سية‪ ،‬واالدعاء ب�أنها �أمرية من جنوب �شرق �آ�سيا‪ ،‬واختلقت ق�صة مفادها �أنها �سبق و�أن عملت راق�صة‬ ‫يف �أحد املعابد الهندو�سية‪ .‬وكان عر�ض "ماتا هاري" الأول عام ‪ 1905‬ويف �أحد متاحف باري�س‪ ،‬ولكنه مل يكن عر�ضا لأي رق�ص‬ ‫حقيقي‪ ،‬لأنها مل تكن قادرة على الرق�ص �أو الغناء احلقيقي‪ ،‬ولكنها خلعت �أغلب مالب�سها‪ .‬وح�سب قوانني تلك الفرتة كان ما قامت‬ ‫به خمالفة �صريحة للقانون‪ ،‬وجديرة بزجها يف ال�سجن‪� ،‬إال �أن "ماتا هاري" كانت تقوم قبل كل رق�صة ب�شرح حول تاريخ الرق�صة‬ ‫ورموزها الدينية‪ .‬وكل هذا كان خمتلقا‪ ،‬ولكنه وفر قناعا ثقافيا مزورا ملا كان يف الواقع عر�ضا فا�ضحا‪ .‬وكان اجلمهور من النخبة‬ ‫العليا يف املجتمع الباري�سي وحقق العر�ض جناحا باهرا و�أ�صبح مدير املتحف من ع�شاقها‪ .‬وبد�أت �شهرة "ماتا هاري" باالنطالق‪ ،‬فقد‬ ‫قامت بعرو�ض مماثلة يف جميع العوا�صم الأوروبية البارزة و�أمام �أبرز رجال عهدها مثل ويل عهد �أملانيا ووزير الدفاع الفرن�سي‪.‬‬ ‫"ماتا هاري" وجدت نف�سها بعد �سنوات من النجومية انها �أخذت تعاين‬ ‫م��ن التقدم يف ال�سن وال��زي��ادة يف ال ��وزن م��ا �أدى �إىل قلة الطلب على‬ ‫رق�صاتها ابتداء من عام ‪ .1912‬وكان �آخر عر�ض لها عام ‪ ،1915‬و�أخذ‬ ‫عدد ع�شاقها يقل وانعك�س هذا على حالتها املالية‪.‬‬ ‫تغريت الأحوال يف �أوروبا عند اندالع احلرب العاملية الأوىل وكانت "ماتا‬ ‫هاري" تتنقل بني العوا�صم الأوروب�ي��ة ما �أث��ار انتباه �أجهزة خمابرات‬ ‫الدول املتحاربة‪ .‬وكان �أول من ات�صل بها هو القن�صل الأملاين الفخري يف‬ ‫�أم�سرتدام (هولندا) عار�ضا عليها مبلغ ‪ 20,000‬فرنك للتج�س�س مل�صلحة‬ ‫�أملانيا‪� .‬أخذت "ماتا هاري" املبلغ‪� .‬إال �أن امل�ؤرخني يجمعون على �أنها مل‬ ‫تزود الأملان ب�أي معلومات من املمكن اعتبارها �سرية ب�أي �شكل كان‪ .‬وح�سب‬ ‫�أحد امل�صادر ف�إن "ماتا هاري" كانت تعاين �ضائقة مالية‪ ،‬كما انها اعتربت‬ ‫هذا املبلغ تعوي�ضا عن مالب�س ونقود تابعة لها كان الأملان قد �صادروها‬ ‫�سابقا‪ .‬ويف تلك الفرتة �أحبت "ماتا هاري" طيارا رو�سيا يف اخلام�سة‬ ‫والع�شرين من عمره‪ ،‬كان �ضمن خم�سني الف رو�سي يقاتلون �إىل جانب‬ ‫فرن�سا �ضد �أملانيا‪ ،‬وكان حبيبها قد تعر�ض ل�سالح كيميائي �أملاين �سبب له‬ ‫فقدان ب�صره يف عينه الي�سرى‪ .‬وذهبت "ماتا هاري" �إىل فرن�سا يف �أيلول‬ ‫عام ‪ 1916‬للقاء حبيبها والأطمئنان عليه‪ ،‬ولكن كان عليها �أوال احل�صول‬ ‫على �أذن خا�ص من ال�سلطات الفرن�سية للذهاب �إىل اجلبهة‪ .‬ولذلك ات�صلت‬ ‫ب�أحد ع�شاقها لال�ستف�سار عن كيفية احل�صول على الإذن الالزم‪ ،‬فن�صحها‬ ‫هذا بالذهاب �إىل �إحدى امل�ؤ�س�سات احلكومية والتي كانت ت�ضم �أي�ضا ق�سم‬ ‫مكافحة التج�س�س يف فرن�سا من دون �أن تعلم هي بذلك‪ .‬ويف تلك امل�ؤ�س�سة‬ ‫قابلت "جورج الدو"‪ ،‬رئي�س ق�سم مكافحة التج�س�س‪ ،‬والذي كان قد بد�أ يف‬ ‫مراقبتها منذ عام‪ ،‬واتفقا على �أن حت�صل هي على مبلغ مليون فرنك مقابل‬ ‫التج�س�س على الأمل��ان و�أعطاها الإذن ال�لازم لذلك‪ .‬وطلب منها الذهاب‬ ‫�إىل هولندا عن طريق ا�سبانيا وبريطانيا‪ ،‬ف�سافرت بعد لقائها بحبيبها‪.‬‬ ‫و�أر�سلت "ماتا هاري" ر�سائل عديدة بالربيد العادي �إىل "الدو" طالبة منه‬ ‫دفع مقدمة من املبلغ من دون �أي جواب‪ .‬ولكنها مل ت�صل �إىل هولندا لأن‬ ‫ال�سلطات الربيطانية منعتها من �أكمال الرحلة بعد التحقيق معها‪� ،‬إال �أنهم‬ ‫�سمحوا لها بالعودة �إىل ا�سبانيا‪.‬‬ ‫االعتقال‬ ‫ع��ادتْ "ماتا هاري" �إىل باري�س يف ال�ث��اين م��ن ك��ان��ون ال�ث��اين ‪،1917‬‬ ‫وحاولت جاهدة لقاء "الدو"‪ ،‬ويف يوم الثاين ع�شر من �شباط �ألقي القب�ض‬ ‫عليها يف غرفة الفندق الذي كانت تقطن فيه‪ ،‬و�أخ��ذت ال�شرطة الفرن�سية‬ ‫عند ذاك كل مقتنياتها‪ .‬وكان رئي�س التحقيق �شخ�صا عرف بق�سوته وكرهه‬ ‫للن�ساء غري املحت�شمات يف ت�صرفاتهن‪ ،‬وحقق معها �أربع ع�شرة مرة‪ ،‬وكل‬ ‫ما كانت "ماتا هاري" ت�ستطيع عمله هو اال�ستعانة بع�شيق �سابق لها ليعمل‬ ‫حماميا للدفاع عنها‪ ،‬ولكنه كان عدمي اخلربة باملحاكمات الع�سكرية‪ .‬وكل‬ ‫ما اعرتفت "ماتا هاري" به كان �أخذها ملبلغ ‪ 20.000‬فرنك من الأملان‪ ،‬ولكن‬ ‫مل يكن هناك دليل واحد يثبت �أنها �أعطت للأملان �شيئا مقابل هذا املبلغ‪.‬‬ ‫ب��د�أت حماكمة "ماتا هاري" يوم الرابع والع�شرين من متوز ‪ 1917‬يف‬ ‫باري�س‪ /‬ووجهت �إليها ثماين تهم مبهمة‪ .‬وت�ألفت املحكمة من قا�ض ع�سكري‬ ‫و�سبعة حملفني ع�سكريني‪ .‬ومل يحاول حمامي الدفاع دح�ض الأدلة التي‬ ‫قدمها املدعي العام الع�سكري‪ ،‬بل طلب الر�أفة باملتهمة ما �أ�ضعف موقفها‪،‬‬ ‫وجلب �شخ�صيات مرموقة يف احلكومة الفرن�سية و�شهدوا �أن املتهمة مل‬ ‫حتاول �أن ت�أخذ �أي معلومات منهم‪ ،‬ولكن ماذا كانت الأدل��ة؟ مل ي ُقدم �أي‬ ‫دليل يف املحكمة ح��ول �أي معلومات كانت "ماتا هاري" من املفرو�ض‬

‫قد قدمتها �إىل الأمل��ان‪ .‬وقام املدعي العام بجلب ال�شرطي الذي كان مكلفا‬ ‫مبراقبتها وال��ذي �شهد ب�أن املتهمة كانت حتيا حياة غري �أخالقية‪ ،‬وخري‬ ‫دليل على ذلك ادع��ا�ؤه ب�أنها كانت مبذرة‪ ،‬وكان ع�شاقها من ذوي النفوذ‬ ‫واملال ومن جن�سيات خمتلفة‪ .‬وكان �أهم ال�شهود هو"الدو" (رئي�س ق�سم‬ ‫مكافحة التج�س�س) والذي ادعى �أن املخابرات الفرن�سية التقطت مرا�سالت‬ ‫بني ال�سفارة الأملانية يف مدريد وبرلني مفادها �أن ال�سفارة قد �أعطت ماال‬ ‫�إىل عميل �سمته "�أت�ش‪ ،"21-‬و�أعطت بع�ض التفا�صيل عنه‪ ،‬والتي قد‬ ‫تنطبق على "ماتا هاري"‪ .‬ولكنه‪ ،‬ويف الوقت نف�سه‪ ،‬ناق�ض كالمه حول‬ ‫بع�ض تفا�صيل هذه الر�سائل‪ ،‬ومل يقدم الن�سخ الأ�صلية‪ ،‬مدعيا �أنها اختفت‪.‬‬ ‫ويجمع امل�ؤرخون �أن ق�صة هذه الر�سائل فربكها "الدو" نف�سه‪ .‬والطريف‬ ‫يف الأمر هو وجود احتمال كبري �أن الأملان كانوا على علم ب�أن الفرن�سيني‬ ‫كانوا يتن�صتون على تلك املرا�سالت‪ ،‬ولذلك فقد كانوا ير�سلون ما كانوا‬ ‫يريدون �أن ي�سمعه الفرن�سيون‪ ،‬ومل يقدم �أي دليل يثبت �أن "ماتا هاري"‬ ‫كانت هي ذلك العميل "�أت�ش‪ "21-‬الذي ذكر يف ر�سائل ال�سفارة الأملانية يف‬ ‫مدريد‪ .‬و�أدينت "ماتا هاري" بجميع التهم وحكم عليها بالأعدام‪ .‬ومل ينفع‬ ‫طلب احلكومة الهولندية من مثيلتها الفرن�سية بالعفو عن "ماتا هاري"‪.‬‬ ‫العر�ض الأخري‬ ‫وف فجر يوم اخلام�س ع�شر من ت�شرين الأول ‪� 1917‬أبلغت "ماتا هاري"‬ ‫يِ‬ ‫ب�أنها �ستعدم بعد �ساعة‪ ،‬ف��ارت��دت الف�ستان النظيف الوحيد ال��ذي كان‬ ‫لديها‪ ،‬وا�ستعدت مل�صريها املحتوم‪ .‬و�أخذت �إىل قلعة قريبة حيث كان يف‬ ‫انتظارها فريق الإعدام‪ ،‬ومن �ضمنه اثنا ع�شر جنديا مغربيا‪ ،‬والع�سكري‬ ‫امل�س�ؤول عن الإعدام‪ ،‬وكاهن‪ .‬وعند مثولها �أمامهم رف�ضت �أن ُتربط يداها‬ ‫�أو �أن يو�ضع �شيء على عينيها‪ ،‬ثم قامت ب�إطالق قبلة يف الهواء للجنود‬ ‫والكاهن‪ .‬و�أطلق اجلنود النار لت�سقط "ماتا هاري" جثة هامدة‪ .‬وقال‬ ‫الع�سكري امل�س�ؤول عن الإعدام "يا �إلهي‪ ..‬هذه ال�سيدة تعرف كيف متوت!"‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة ‪110‬‬ ‫كتاب يف حلقات‬

‫ال�شيوعيون اعتقلوا حميي ال�شمري‬ ‫لأنه مل يوقع على �إعدام امل�شاركني بحركة ال�شواف‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫قا َم �صدام ببيع القطاع اال�شرتاكي اىل �أقاربه وا�شقائه لإدارة االقت�صاد‬ ‫العراقي‪ ،‬فت�سلم ب��رزان �شركات البي�ض وال��دج��اج‪ ،‬وقامت زوجته‬ ‫�ساجدة باال�ستيالء على مزارع الدولة‪ ،‬يف حني كانت جتارة امل�شروبات‬ ‫الروحية وال�سكائر والتجارة اخلارجية من ن�صيب عدي!‪.‬‬ ‫�أي بعث تبقى؟! و�أي ا�شرتاكية بعثية تبقت يف ظل القائد ال�ضرورة‬ ‫واوالده واخوته غري اال�شقاء من اجلهلة واالميني؟!‪.‬‬ ‫ومثلما فعلها �صدام مع املرحوم حميي ال�شمري‪ ،‬فعلها الحقا مع اال�ستاذ‬ ‫نعيم حداد عندما ا�شاع " عجمة" نعيم حداد‪ ،‬وزاد عليها ان نعيم لي�س‬ ‫من امل�سلمني بل من (ال�صبة)‪ ،‬وك�أن ال�صابئة لي�سوا عراقيني بل تهمة‬ ‫و�سبة!‪.‬‬ ‫ال �أع��رف هل ك��ان �صدام ي��درك ويعرف ان العراقيني اط�ي��اف‪ ،‬فيهم‬ ‫الرتكماين وال�صابئي والفيلي وال�ي��زي��دي؟!‪ ،‬ام ان��ه احتكر العراق‬ ‫والعراقية للعرب فقط؟!‪ ،‬ام ان العراقية من وجهة نظره ال متنح �إال‬ ‫لأهل العوجة و�آلبو نا�صر فقط من دون اهل العراق كلهم؟!‪.‬‬ ‫اننا ال نفرتي على �صدام‪ ،‬بل ان واقع احلال الذي انتجته �سيا�ساته‬ ‫املنحرفة واخلاطئة من بعد ع��ام ‪ 1973‬هي التي ق��ادت ال�ع��راق اىل‬ ‫التفكك والتمزق واالحتالل االجنبي‪ ،‬وما نعانيه اليوم هو نتيجة لتلك‬ ‫ال�سيا�سات اخلاطئة املنحرفة ل�صدام واوالده وابناء ع�شريته احلاكمني‬ ‫الفعليني للعراق منذ متوز ‪ ،1973‬حتى ‪ 9‬ني�سان ‪.!2003‬‬ ‫يف حوار اويل اجريته مع ابن عمة املرحوم حميي ال�شمري وابن خاله‬ ‫يف �آن واحد ورفيق دربه ون�ضاله منذ عام ‪ 1958‬حتى ا�ست�شهاد حميي‬ ‫يف �آب ‪ ،1979‬واق��ارب �آخرين ف�ضلوا ع��دم الإ��ش��ارة اىل ا�سمائهم‪،‬‬ ‫حافظت – بناء على رغ�ب��ات اط��راف احل ��وار‪ -‬على �سرية اال�سماء‬ ‫واالماكن‪ ،‬واحتفظت ب�أمانة املنقول والوقائع‪ ،‬كما وردت على �أل�سنة‬ ‫اط��راف احل��وار‪ ،‬وقد كانت رغبتي ان �أح��اور ال�سيدة عقيلة املرحوم‬ ‫ال�شمري وولده (عمار)‪� ،‬إال انهم – �أقاربها ‪� -‬أخ�بروين ب�سفرها مع‬ ‫ولدها الوحيد اىل خارج العراق‪ ،‬حيث يقيم �شقيق لها كان �ضابطا يف‬ ‫اجلي�ش برتبة عميد‪ .‬وعمار �شاب حا�صل على املاج�ستري يف الكيمياء‬ ‫وكان عمره �أربع �سنوات عندما اعدم والده رحمه الله‪ ..‬وال�سيدة عقيلة‬ ‫املرحوم حميي ال�شمري هي من ع�شرية �سامرائية معروفة (�آلبو باز)‪،‬‬ ‫و�شقيقها هو اال�ستاذ ايهم جا�سم ال�سامرائي وزير الكهرباء الأ�سبق‪،‬‬

‫وكانت موظفة يف دائرة الكهرباء التي عمل فيها املرحوم حميي‪ ،‬ومتت‬ ‫خطبتها بالطريقة العراقية التقليدية املعروفة‪ ،‬وتزوجا عام ‪،1975‬‬ ‫ورزقا بولد واحد هو عمار‪.‬‬ ‫حدثني ( ط‪ .‬م‪ .‬ح‪ .‬ت) ابن عمة وخال املرحوم حميي ال�شمري الذي‬ ‫رافقه يف حياته يف مراحلها املختلفة حتى ا�ست�شهاده يف عام ‪:1979‬‬ ‫ ولد حميي عبداحل�سني ال�شمري يف بغداد الكرخ يف (حملة ال�شيخ‬‫علي) عام ‪ ،1937‬ن�ش�أ وترعرع يف هذه املحلة حتى عام ‪ ،1955‬حيث‬ ‫انتقلت عائلته اىل منطقة (الد�شتي) يف الر�صافة‪ -‬احليدرخانة ‪،‬قرب‬ ‫منطقة الر�صايف‪ ،‬وكانوا ي�سمونها (�إمام‬ ‫طه) يف ال�سابق‪ ،‬لكون والده كان يعمل يف دائرة الكهرباء التي ا�س�ست‬ ‫عام ‪ ،1948‬وكان والده املدير الفني ل�شركة الكهرباء غري احلكومية‬ ‫وقتذاك يف منطقة (العبخانة)‪ ،‬وعندما ا�صبحت الكهرباء تدايرها‬ ‫احلكومة نقل والده اىل املحطة التي كانت موجودة يف منطقة الد�شتي‪،‬‬ ‫و�سكن فيها مع عائلته‪� .‬أكمل حميي املدر�سة اجلعفرية االبتدائية عام‬ ‫‪ ،1949‬ثم انتقل اىل الثانوية اجلعفرية‪ ،‬لكنه مل يكملها‪ ،‬ويف عام ‪1958‬‬ ‫توظف يف الكهرباء ون�سب اىل منطقة االعظمية‪ ،‬وا�صبح م�س�ؤوال عن‬ ‫اعادة او منح الكهرباء يف االعظمية‪ ،‬واثناء وجوده فيها مت ك�سبه اىل‬ ‫�صفوف حزب البعث انذاك‪ ،‬تقريبا يف ايلول ‪ -‬ت�شرين االول ‪.1958‬‬ ‫* ملاذا اختار البعث؟‬ ‫ هو رحمه الله اخربين انه انتمى للبعث العربي اال�شرتاكي ب�سبب‬‫ال�صراع ال�سيا�سي القائم انذاك مع ال�شيوعيني‪ ،‬وانهم يحاولون ت�شويه‬ ‫العروبة واال�سالم‪.‬‬ ‫* من الذي كسبه اىل البعث؟ وحكاية أول توقيف يف‬ ‫حياته؟‪.‬‬ ‫ ك��ان اق��رب اال��ص��دق��اء اليه ه��و امل��رح��وم عبد اخل��ال��ق ال�سامرائي‪،‬‬‫وهو الذي ك�سبه للحزب‪ ..‬ن�شط حزبيا �إبان تلك املرحلة‪..‬مت توقيفه‬ ‫م��رة واح ��دة ب�ع��د انتفا�ضة ال �� �ش��واف يف اذار ‪ ،1959‬وك�ن��ت معه‬ ‫�آن��ذاك‪ ،‬حيث ت�صادف مرورنا معا يف منطقة (حافظ القا�ضي)‪ ،‬وكان‬ ‫ال�شيوعيون ين�صبون م��وائ��د عليها �سجالت‪ ،‬ويطلبون م��ن املارة‬ ‫التوقيع يف ال�سجل‪ ،‬وتبني انها طلبات لل�شيوعيني مرفوعة با�سم‬ ‫املوقعني اىل الزعيم عبدالكرمي قا�سم يطلبون منه اع��دام املت�آمرين‬ ‫يف حركة ال�شواف‪ ..‬وكانوا ي�صرخون ‪( :‬وقع على اعدام اخلونة)‪،‬‬ ‫وك��ان امل��ارة م�ضطرين حتت اخل��وف اىل التوقيع يف ال�سجل‪ ،‬ويف‬ ‫حالة االمتناع عن التوقيع يتحول املواطن اىل عن�صر معاد للثورة‬

‫والزعيم‪ ،‬وبامل�صادفة كنا من�شي انا وحميي بالقرب من املنطقة‪ ،‬وكان‬ ‫ال�شيوعيون يج�أرون ب�أ�صواتهم يطالبون املارة بالتوقيع ت�أييدا لإعدام‬ ‫اخلونة و�أعداء الزعيم عبدالكرمي قا�سم‪ ..‬مل نوقع يف ال�سجل‪ ..‬فح�صل‬ ‫�شيء من الت�أزم بيننا‪ ،‬فا�ضطرننا للهرب‪ ،‬فرك�ضوا وراءنا‪ ،‬فدخلنا فرع‬ ‫(العمار) قرب (�أبو �شيبة)‪ ،‬وكان حميي يجري ب�سرعة‪ ،‬لأنه ريا�ضي‪،‬‬ ‫لكنهم طوقوه‪ ،‬والقوا القب�ض عليه‪ ،‬ومت توقيفه يف معاونية �شرطة‬ ‫العبخانة مقابل �سينما الزوراء‪.‬‬ ‫* كيف كانت حياته السياسية خالل مرحلة ‪-1958‬‬ ‫‪1963‬؟‪.‬‬ ‫ كان مطاردا با�ستمرار مما ي�سمى �آنذاك باملقاومة ال�شيوعية‪ ،‬وهو‬‫تنظيم ميلي�شياوي ب�إ�شراف احلزب ال�شيوعي العراقي‪ ،‬قام بعد ثورة‬ ‫‪ 14‬مت��وز‪ ،‬وا�ستدعي م��رات كثرية للتحقيق معه‪ ،‬وا�ستمر على هذا‬ ‫احلال حتى قيام حركة ‪� 8‬شباط ‪.1963‬‬ ‫* ما دوره يف انقالب ‪ 8‬شباط ‪1963‬؟‪.‬‬ ‫ �أ�سند �إليه من�صب �آمر �سرية للحر�س القومي يف الر�صافة بعد جناح‬‫احلركة‪ ،‬وكان مقره يف العبخانة‪ ..‬واحلقيقة كان ّ‬ ‫جل العمل احلزبي‬ ‫ال��ذي قام به حميي هو عمل عمايل‪� ،‬أي ا�شتغل يف التنظيم العمايل‬ ‫للحزب ط��وال حياته احلزبية‪ ،‬وب�سبب تنظيمه العمايل كان يرافقه‬ ‫املرحوم بدن فا�ضل ب�شكل م�ستمر‪ ،‬لأن االخري كان اي�ضا احد عمال‬ ‫معمل �سكائر عبود‪ ،‬ومن الكوادر البعثية العمالية‪ .‬توىل �آمرية �سرية‬ ‫للحر�س القومي يف الر�صافة وكانت املناطق التالية حتت ا�شرافه‪:‬‬ ‫�سراج الدين‪ ،‬وبني �سعيد‪ ،‬والق�شل‪ ،‬واملربعة‪ ،‬والدهانة‪ ،‬وال�صدرية‪،‬‬ ‫وعقد الن�صارى‪.‬‬ ‫* هل اشتغل يف التحقيقات التي اجريت مع‬ ‫الشيوعيني بعد نجاح االنقالب؟‬ ‫ مل يعمل يف �أي مكتب من مكاتب التحقيق �أو جلانه التحقيقية‪.‬‬‫* ماهو دوره عند وقوع انقالب ‪ 18‬تشرين؟‪.‬‬ ‫ ا�ستمر �آم��ر �سرية للحر�س القومي يف الر�صافة وهي �سرية كانت‬‫تتوىل احلرا�سات وا�ستمر فيها حتى وقع انقالب ‪ 18‬ت�شرين الثاين‬ ‫عام ‪ ،1963‬وكنت �أرافق املرحوم حميي يف هذه املرحلة اي�ضا‪ ..‬قبل‬ ‫االنقالب ب�أيام ت�سلمنا امرا يف حمطة توليد الكهرباء يف ال�صرافية‬ ‫التي كنت اعمل فيها مبعية حميي بقطع الكهرباء عن العا�صمة يف‬ ‫حال حدوث اي عمل ع�سكري �ضد �سلطة احلزب ‪..‬كانت (�سويجات)‬ ‫ت�شغيل الكهرباء يف اغلب مناطق بغداد ومنها الق�صر اجلمهوري‬

‫كيف ادار صدام واقاربه‬ ‫االقتصاد العراقي ؟‬ ‫ب�أيدينا يف حمطة ال�صرافية‪..‬يف ي��وم ‪ 16‬ت�شرين الثاين مل اغادر‬ ‫البيت للعمل ب�سبب مر�ضي وبقي حميي ي��داوم يف املحطة ‪ ..‬وقع‬ ‫االنقالب فانقطعت الكهرباء ح�سب اخلطة‪ ،‬ومل يكن باالمكان ت�شغيل اال‬ ‫راديو تران�س�ستور ‪ ..‬مت حل احلر�س القومي ‪ ..‬كان حميي يف حمطة‬ ‫ال�صرافية ومعه عدد من افراد ال�سرية فتقدمت منه قوة مدرعة تابعة‬ ‫للجي�ش واخ��ذ حميي برميها من خالل �سالحه الر�شا�ش (ا�سرتلنك)‬ ‫وبقية االفراد كانوا يرمون من ا�سلحة (بور �سعيد) الفا�شلة‪ ،‬ف�ضرب‬ ‫ب�صلية ر�شا�ش مرت فوق ر�أ�سه متاما‪ ،‬لكنه جنا منها ب�أعجوبة‪ ،‬وبعد‬ ‫ان اغمي عليه رف�ع��وه و�أل �ق��وه داخ��ل امل��درع��ة وبقية اف��راد احلر�س‬ ‫وعددهم (‪� )11‬شخ�صا‪ ،‬قتل منهم (‪ )9‬واثنان قفزا اىل نهر دجلة‪ ..‬يف‬ ‫امل�ست�شفى مت ت�ضميده ثم زجوه يف التوقيف باملوقف العام مبنطقة‬ ‫الباب املعظم‪ ،‬ثم اطلق �سراحه بعد ان ام�ضى قرابة ‪ 25-20‬يوما‬ ‫يف التوقيف بقرار عفو ع��ام ا�صدره املرحوم ر�شيد م�صلح احلاكم‬ ‫الع�سكري العام‪ ،‬وانا ا�ستغرب اعدام هذا الرجل بعد ان وقف للبعثيني‬ ‫موقفا م�شرفا‪ ،‬وكان وراء قرارالعفو العام الذي اطلق �سراحهم جميعا!‪.‬‬

‫الحلقة‬ ‫السادسة عشرة‬

‫تاريخ العراق السياسي املعاصر‬

‫متى تعهد الربيطانيون ب�أن هدفهم لي�س احتالل العراق‬ ‫بل حتريره من احلكم العثماين اال�ستعماري؟‬ ‫مجموعة من الشيوخ والوجهاء‬ ‫املالكني لألراضي ظنوا ان الوجود‬ ‫الربيطاني الدائم سيخدم‬ ‫مصالحهم االقتصادية‬

‫الدكتور عديد دوي�شا‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫نحو نزيه و�ضمت �صفوف النواب املنتخبني‬ ‫�أُ ِ‬ ‫جريت االنتخابات على ٍ‬ ‫(بفتح اخلاء ـ املرتجم) �شيعي ًا ويهودي ًا‪ ،‬وهو حدث كان يدخل يف نطاق‬ ‫الأمور التي ال جمال للتفكري فيها خالل الفرتة احلميدية‪ .‬وبعد اربع‬ ‫�سنوات‪ ،‬كانت االنتخابات الالحقة �أك�ثر فاعلية من حيث التناف�س‬ ‫وق��د "�شهد العراقيون للمرة االوىل [ظ��اه��رة] التناف�س احلزبي بني‬ ‫املر�شحني"‪ .‬ويف تلك االنتخابات فان ع��دد ًا من املر�شحني‪ ،‬وال �سيما‬ ‫من مدينتي الب�صرة والعمارة اجلنوبيتني‪ ،‬ممن كانوا يعار�ضون‬ ‫بقوة �سيا�سات وممار�سات جمعية االحتاد والرتقي متكنوا من الفوز‬ ‫مبقاعد برملانية‪ .‬وكان للرياح نف�سها ذات التغيري الليربايل‪ ،‬و�إن كان‬ ‫من اجت��اه خمتلف‪ ،‬ت�أثري كبري على املدينتني ال�شيعيتني املقد�ستني‬ ‫النجف وكربالء‪ .‬وقد �أحدثت الثورة الد�ستورية الفار�سية لعام ‪1906‬‬ ‫انق�سام ًا (ومعه نقا�ش ًا حاد ًا) بني رجال الدين واتباعهم اخلا�صني يف‬ ‫املدينتني العراقيتني املقد�ستني بني �أولئك الذين ارادوا حذو امنوذج‬ ‫الد�ستوريني الفر�س واولئك الذين وا�صلوا دعم اال�ستبدادية امللكية‪.‬‬ ‫وكان من الطبيعي قبل عام ‪ 1908‬ان يكون مل�ؤيدي احلكم املطلق يف املدن‬ ‫ال�شيعية املقد�سة ال�سيطرة على اجلماهري‪ ،‬وقد دعمت البنية ال�سيا�سية‬ ‫امل�ستبدة لل�سلطان عبداحلميد ق�ضيتهم غري ان املد تغري بعد عام ‪1908‬‬ ‫حني ب��ات املناخ ال�سيا�سي �أك�ثر ودي��ة جت��اه الد�ستوريني‪ .‬ويف عام‬ ‫‪ ،1909‬ن�شرت �صحيفة بغدادية تقرير ًا يحمل عنوان‪" ،‬االحرار مقابل‬ ‫م�ؤيدي احلركة الرجعية"‪ ،‬ا�ستعر�ضت فيه على �أ�سا�س زمني حما�ضر‬ ‫اجتماع �شعبي جرى يف مدينة كربالء ال�شيعية‪ ،‬وفيه القى املتحدث‬ ‫املدعو حل�ضور االجتماع باللوم للمقتل املروع للأمام املبجل احل�سني‬ ‫يف عام ‪ 680‬بعد امليالد على �شرور احلكم اال�ستبدادي املطلق‪ .‬وعندها‬ ‫م�ضى جماد ًال �أن �أهواء احلكم اال�ستبدادي ُتعد غريبة عن مبادئ العدل‬ ‫وامل�ساواة بني جميع عباد الله املتج�سدة يف تعاليم اال�سالم‪ .‬وعندها‬ ‫نحو ذي مغزى انه بينما امتع�ض بع�ض م�ؤيدي‬ ‫اعلنت ال�صحيفة على ٍ‬ ‫احلكم اال�ستبدادي املطلق للرجعيني من فحوى ك�لام املتحدث‪ ،‬فقد‬ ‫�شاطر �أغلبية احلا�ضرين وجهة نظره يف واقع االم��ر‪.‬وال يوحي هذا‬ ‫الأمر حتم ًا بوجود تغيري فكري بني اغلبية العراقيني نحو تبني قيّم‬ ‫ليربالية؛ فال�سواد الأعظم من ال�سكان‪ ،‬وهم �أميون ويفتقرون �إىل‬ ‫الوعي باملناق�شات التي يقت�صر فهمها على فئة �صغرية‪� ،‬سيُ�صيبهم‬ ‫الفزع جراء الأفكار"الآثمة" عن امل�ساواة �أمام القانون للرجال والن�ساء‬

‫وللم�سلم‪ ،‬وامل�سيحي‪ ،‬واليهودي‪ .‬وف�ض ًال عن ذلك‪ ،‬وا�صل العديد من‬ ‫رجال الدين �إظهار عدائهم جتاه الليربالية املنتهكة للقيّم ( بنظرهم ـ‬ ‫املرتجم)؛ بل �أن بع�ضهم كان معار�ض ًا‪ ،‬على نحو يت�سم ببع�ض احلدة‪،‬‬ ‫�إىل قراءة الطبقة املتعلمة لل�صحف واملجالت‪ ،‬التي عدّوها يف �أح�سن‬ ‫االح��وال م�ضيعة للوقت واالف�ضل بد ًال عنها ق�ضاء الوقت يف درا�سة‬ ‫الن�صو�ص الدينية‪ ،‬ويف �أ�سو�أ الأحوال ا�سترياد ًا لأفكار هدامة لطريقة‬ ‫احلياة اال�سالمية‪ .‬ومع ذلك وبينما مل تكن مقبولة قبو ًال عام ًا ب�أي حال‬ ‫من الأح��وال‪ ،‬ف�إن احلركات الد�ستورية حفرت بالفعل طريق ًا �سيا�سي ًا‬ ‫وفكري ًا خمتلف ًا يف وعي ال�شرائح املتعلمة والواعية �سيا�سي ًا من املجتمع‪.‬‬ ‫ومل ت�ستمر فرتة الليربالية واالنفتاح ال�سيا�سي طوي ًال‪ ،‬حيث �سرعان‬ ‫ما حتولت جمعية االحتاد والرتقي �إىل احلكم اال�ستبدادي املطلق و�إىل‬ ‫انتهاج �سيا�سة معلنة للترتيك يف الواليات الناطقة بالعربية‪ ،‬ومن ثم‪،‬‬ ‫تقل�صت الن�شاطات ال�سيا�سية يف الواليات الثالث التي (�أي الن�شاطات‬ ‫نحو متزايد �إىل احزاب وجمعيات‬ ‫ال�سيا�سية ـ املرتجم) �ستتحول على ٍ‬ ‫مناه�ضة للعثمانيني‪.‬ومهما يكن من �أمر‪ ،‬ف�سرعان ما �ستجلب احلرب‬ ‫العاملية االوىل الربيطانيني �إىل ال�ع��راق لإع��ادة التحفيز على ن�شر‬ ‫امل ُثل الليربالية والد�ستورية‪ .‬وقد تعهد الربيطانيون علن ًا على ان‬ ‫هدفهم لي�س احتالل العراق بل حترير العراقيني من احلكم العثماين‬ ‫اال�ستعماري والقمعي‪ .‬وبالن�سبة لل�سواد االعظم من ال�سكان‪ ،‬بدت هذه‬ ‫امل�شاعر غريبة نوع ًا ما‪ .‬والعتيادهم على العي�ش لقرون يف ظل هيمنة‬ ‫�إ�ستعمارية‪ ،‬لذا �أ�صابت العراقيني احلرية جراء �إعالن بريطانيا بان‬ ‫ا�ستفتا ًء �سيجري لتقرير �شكل احلكم الذي يرغب به ال�سكان من اهل‬ ‫البالد‪ .‬وقد �أخرب �أحد ال�شيوخ الع�شائريني م�س�ؤو ًال بريطاني ًا‪" :‬انتم‪،‬‬ ‫احلكام‪ ،‬تطلبون منا ان نخربكم ب�شكل احلكم الذي نختاره‪ ...‬وهو‬ ‫علي التدخل يف هذه‬ ‫طلب غريب‪ ،‬مل ن�سمع به من قبل‪ .‬مل��اذا ينبغي َّ‬ ‫العملية؟ لو �أردمت تعيني م�سيحي‪� ،‬أو يهودي‪� ،‬أو حب�شي‪ ،‬ف�أنه �سيكون‪،‬‬ ‫نحو وا�ضح‬ ‫بالن�سبة يل‪ ،‬حكومتي"‪ .‬وك��ان ام��ر ًا غ�ير مفهوم على ٍ‬ ‫بالن�سبة للعراقيني ان االمرباطورية الغازية الأعظم قوة يف وقتها‪،‬‬ ‫التي حتوز على �سطوة ال ُت�ضاهى وثقافة رفيعة‪ ،‬تطلب من املهزومني‬ ‫حتديد م�ستقبلهم ال�سيا�سي‪.‬ويف حقيقة االمر‪ ،‬وكما ر�أينا‪ ،‬ف�إن وجهة‬ ‫النظر تلك �شاطرها �إىل حد كبري للغاية املندوب ال�سامي وكالة يف‬ ‫العراق الكولونيل اي‪ .‬تي‪ .‬ول�سن‪ ،‬الذي �شعر ب�أن هذا ال�شعب الذي‬ ‫حترر حديث ًا �سيح�صل على اف�ضل خدمة حني يخ�ضع حلكم بريطاين‬ ‫مبا�شر‪ .‬وب��دون مقاومة من وطنيني قالئل‪ ،‬الذين ابعدهم ول�سن عن‬ ‫نطاق تفكريه �إبعاد ًا ينم عن ازدراء‪ ،‬حيث كانوا يُطالبون باال�ستقالل‪،‬‬ ‫ف�أن ال�سواد الأعظم من ال�سكان‪ ،‬كما كان يعتقد (�أي ول�سن ـ املرتجم)‬

‫با�ستمرار‪ ،‬كانوا بعيدين عن اال�ضطالع بالعبء الثقيل لإدارة الدولة‪.‬‬ ‫لنوع من اال�ستفتاء تنا�سبت نتائجه مع‬ ‫ولذا فقد �شرع يف التخطيط ٍ‬ ‫ر�ؤيته اخلا�صة‪ .‬وقد حتول اال�ستفتاء‪ ،‬على يديه‪� ،‬إىل "م�ضابط" يقدمها‬ ‫جمموعة من ال�شيوخ والوجهاء املالكني للأرا�ضي‪ ،‬الذين وجدوا ان‬ ‫الوجود الربيطاين الدائم �سيخدم م�صاحلهم االقت�صادية‪ ،‬والذين‪ ،‬طبق ًا‬ ‫لول�سن‪� ،‬سيتحدثون بالنيابة عن رجال ع�شائرهم واتباعهم االميني‪.‬‬ ‫وحني �أُجريَّ الأ�ستفتاء‪ ،‬كانت غالبية امل�ضابط تدعم الوجود الربيطاين‬ ‫دعم ًا م�ؤكد ًا‪ .‬وثمة م�ضبطة �إمنوذجية‪ ،‬تنطوي على �إحرتام وا�ضح‪،‬‬ ‫قدمها �أهل كربالء‪ ،‬على الرغم من �أن زعماء دينيني كانوا قد �أ�صدروا‬ ‫وقت �سابق فتوى (وهي مر�سوم ديني) �ضد احلكومة غري امل�سلمة‪:‬‬ ‫يف ٍ‬ ‫طبق ًا للأمر ال�صادر من حكومتنا العادلة حكومة بريطانيا العظمى‪،‬‬ ‫دامت عدالتها‪ ،‬الختيار حكم للعراق‪ ...‬لقد �أذعنا للأمر وقررنا تلبية"‬ ‫لل�صالح العام �أن نكون حتت ان�ت��داب حكومتنا ال�شفوقة وال�شهمة‬ ‫حكومة بريطانيا العظمى يف الوقت احلا�ضر يف اق��ل تقدير حتى‬ ‫يمُ �سك العراق ب�أ�سباب التقدم [وعلى �أية حال] فالقرار بيد من ميلك‬ ‫احلق باتخاذ القرار ‪(.‬العبارة املو�ضوع خط حتتها مكتوبة باالحرف‬ ‫الطباعية املائلة ـ املرتجم) ‪.‬ومن ناحية �أخرى‪ ،‬مل يكن ثمة مقدار من‬ ‫ال�ضغط واالمتناع �سيعمل على ثني ممثلي بغداد امل�سلمني املُ ّطلعني‬ ‫�سيا�سي ًا عن �إع�لان موقفهم املناه�ض للحكم الربيطاين‪ ،‬واختيارهم‬ ‫ب��د ًال م��ن ذل��ك ت��ويل ملك عربي م�سلم للحكم‪ ،‬يكون مقيد ًا مبجل�س‬ ‫ت�شريعي مقره يف بغداد‪ .‬ويف برقياته �إىل وزارة امل�ستعمرات ‪ ،‬قلل‬ ‫ول�سن من اهمية م�ضبطة بغداد بو�صفها عم ًال "ل�سيا�سيني هواة يف‬ ‫بغداد "‪.‬وقد بذل جهده ال�ست�صدار م�ضابط من جمموعات بغدادية‬ ‫اخرى دافعت عن ال�سيطرة ال�سيا�سية الربيطانية‪ ،‬و�إر�سالها �إىل لندن‪.‬‬ ‫وي�ستنتج فيليب ايرالند‪ ،‬وهو مراقب وثيق للتطور ال�سيا�سي العراقي‬ ‫خالل تلك الفرتة‪ ،‬انه بينما كان ال�شعب العراقي على وجه العموم‬ ‫م�ؤيد ًا على االرج��ح ال�ستمرار االحتالل الربيطاين‪ ،‬ف��إن ال�صورة مل‬ ‫تكن احادية امل�شهد كما قدمها ول�سن �إىل لندن‪ .‬ويُ�س ّلم ايرالند بحقيقة‬ ‫�أن "التعليمات التي ا�صدرها املندوب ال�سامي وكالة‪ ،‬وطريقة اختيار‬ ‫املوقعني على امل�ضبطة‪ ،‬واملقابالت ال�شخ�صية التي �أُجريت واالجراءات‬ ‫االحرتا�سية املتبناة �أُختريت بطريقة ال ُتربز �سوى الآراء املحابية‪،‬‬ ‫ومنعت التعبري اال�صيل للر�أي املحلي يف بغداد من �أخذ طريقه �إىل‬ ‫حكومة �صاحب اجلاللة‪ ،‬ما مل يكن الر�أي املحلي مر�ضي ًا للأدارة املدنية‬ ‫نف�سها"‪ .‬وقطع ًا مل يكن ثمة نق�ص يف الوجهاء العراقيني احل�ضريني‬ ‫والع�شائريني‪ ،‬ممن يف م�سعاهم لك�سب ود االو�صياء على ال�سلطة‬ ‫حالي ًا‪ ،‬كانوا �سي�صدرون م�ضابط م�ؤيدة يرغب بها الربيطانيون‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫‪3‬‬

‫نتيجة الدمار الذي ّ‬ ‫حل باملدينة‬

‫مفو�ضية االنتخابات‪� :‬أمين املو�صل يخلو من مراكز االقرتاع‬ ‫الموصل‪/‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫ك�شفت املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات‪ ،‬عن خلو اجلانب‬ ‫ِ‬ ‫الأمين ملدينة املو�صل من مراكز االقرتاع نتيجة الدمار الذي حل‬ ‫باملدينة‪ ،‬يف حني �أك��دت توزيع �أك�ثر من ‪ 700‬الف بطاقة ناخب‬ ‫خالل اقل من �شهر‪ .‬وقال مدير مكتب االنتخابات يف نينوى حممد‬ ‫هاين البدران يف ت�صريح اوردته �صحيفة “ال�شرق الأو�سط” ‪� :‬إن‬ ‫“املدينة القدمية يف اجلانب الأمين (الغربي) للمو�صل لي�س فيها‬ ‫مراكز اقرتاع نتيجة الدمار الذي حل بها بعد احلرب �ضد تنظيم‬ ‫(داع�����ش)‪ ،‬و�سيتمكن �سكانها م��ن الت�صويت يف م��واق��ع وطنية‬ ‫بديلة”‪ .‬و�أ�ضاف البدران‪� ،‬أن "املناطق التي مل يعد �إليها �سكانها‪،‬‬ ‫الذين نزحوا من املعارك مع (داع�ش)‪ ،‬لن توجد فيها مراكز اقرتاع‪،‬‬ ‫وبينها منطقة القحطانية التي كانت �آخ��ر املناطق املحررة من‬ ‫(داع�ش) واملحاذية للحدود مع �سوريا"‪ .‬ولفت �إىل �أن فريقه امل�ؤلف‬ ‫من ‪ 1400‬موظف يوزع بطاقات الناخبني لكنه يواجه "حتديات‬ ‫و�ضغوط ًا كبرية نتيجة عامل الوقت‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ي�ضطره �إىل‬

‫العمل �ساعات �إ�ضافية"‪ ،‬م�ؤكدا �أن “الفريق يعمل ب�شكل م�ضاعف‬ ‫يف توزيع بطاقات الناخبني‪ ،‬لأن نينوى حمافظة كبرية ونواجه‬ ‫�ضغط الزمن املخ�ص�ص لإج��راء االنتخابات”‪ .‬وا�شار البدران‬ ‫�إىل “توزيع نحو ‪� 700‬ألف بطاقة خالل �شهر واحد‪ ،‬متثل نحو‬ ‫‪ 40‬يف املائة من جمموع الناخبني‪ ،‬ولدينا ‪ 140‬مركز ت�سجيل‬ ‫و‪ 735‬مركز اقرتاع”‪ .‬‏ويتناف�س ‪ 937‬مر�شح ًا موزعني على ‪37‬‬ ‫قائمة انتخابية للفوز ب��ـ‪ 34‬مقعد ًا برملاني ًا خم�ص�ص ًا لنينوى‬ ‫التي احتل «داع�����ش» �أج���زاء وا�سعة منها يف ح��زي��ران ‪،2014‬‬ ‫وا�ستمر يف ال�سيطرة عليها لنحو ‪� 3‬سنوات‪ .‬يف ال�سياق عينه‬ ‫�أعلنت املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات‪ ،‬عن حتديث ‪%56‬‬ ‫من الناخبني ل�سجالتهم االنتخابية‪ ،‬يف حني �أك��د توزيع مليون‬ ‫ون�صف املليون بطاقة يف حمافظة نينوى خالل الفرتة املا�ضية‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو مفو�ضية االنتخابات ح��ازم الرديني يف ت�صريح‬ ‫اوردته �صحيفة “ال�شرق الأو�سط” ‪� :‬إن “عمليات ت�سليم بطاقات‬ ‫الناخبني يف نينوى جتري ب�شكل جيد”‪ ،‬مبينا �أن “عملية التوزيع‬

‫الأنبار تك�شف عن "مر�ض خطر"‬ ‫ي�صيب حديثي الوالدة‬

‫و�صلت �إىل مليون ون�صف املليون بطاقة (من �أ�صل مليونني وربع‬ ‫املليون تقريب ًا)‪ ،‬فذلك �أمر جيد‪ ،‬وهذا مل يحدث يف نينوى فقط‪ ،‬بل‬ ‫يف بقية املحافظات‪ ،‬فالناخب غري ملزم بتحديث �أو ت�سلم بطاقته‬ ‫االنتخابية”‪ .‬و�أ�ضاف الرديني‪� ،‬أنه “مل تخ�ضع لعمليات التحديث‬ ‫البايومرتي �أ�سوة ببقية املحافظات‪ ،‬فعمليات التحديث بد�أتها‬ ‫املفو�ضية يف ‪ 2014‬حني كانت املحافظة حتت �سيطرة (داع�ش)‪،‬‬ ‫وال وج��ود ملكاتب املفو�ضية فيها‪ ،‬لذلك �سنعتمد على �سجالت‬ ‫انتخابات ‪ 2014‬يف املحافظة ون�ضيف �إليها من بلغوا ال�سن‬ ‫القانونية لالنتخابات"‪ .‬وك�شف الرديني عن “قيام نحو ‪ 11‬مليون‬ ‫�شخ�ص بتحديث �سجالتهم االنتخابية‪ ،‬ميثلون نحو ‪ 56‬يف املائة‬ ‫من جمموع الناخبني البالغ ‪ 24‬مليون ناخب”‪ .‬وعن طلب رئي�س‬ ‫ال���وزراء حيدر العبادي تقلي�ص م��دة احلمالت االنتخابية التي‬ ‫تنطلق اليوم ال�سبت وتنهي قبل يومني من عملية االق�تراع‪� ،‬أكد‬ ‫الرديني �أن “قرار التقلي�ص يتعلق مبفو�ضية االنتخابات ولي�س‬ ‫برئي�س الوزراء‪ ،‬وقد قمنا فع ًال بتقلي�ص الفرتة �إىل �أقل من �شهر”‪.‬‬

‫جلنة نيابية حت�سم جدل قانونية ا�ستبدال قادة �شرطة املحافظات‬ ‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫علقت اللجنة القانونية النيابية‪ ،‬ب�ش�أن اجلدل حول نقل وا�ستبدال‬ ‫ِ‬ ‫قائد �شرطة ك��ل م��ن حمافظتي الب�صرة ودي���اىل‪ ،‬ب�أنها �صالحيات‬ ‫احلكومة االحتادية‪ ،‬ولي�ست احلكومات املحلية وفق الد�ستور‪ .‬وقال‬ ‫ع�ضو اللجنة زانا �سعيد ‪ :‬ان "ال�صالحيات ب�ش�أن الوزارات ال�سيادية‬ ‫خ�صو�صا ال��داخ��ل��ي��ة وال���دف���اع واخل��ارج��ي��ة ه��ي ح�����ص��را للحكومة‬

‫أكد استئنافها بعد االنتخابات‬

‫االحتادية وفق الد�ستور العراقي‪ ،‬لكن وفق قانون جمال�س املحافظات‬ ‫ف�إن املركز يقوم با�ست�شارة احلكومات املحلية واال�ستفادة من ر�أيها"‪.‬‬ ‫وا�ضاف �سعيد ان "املادة القانونية يف قانون جمال�س املحافظات متنح‬ ‫احلكومات املحلية تقدمي مر�شحني للحكومة االحتادية على م�ستوى‬ ‫مديرين عامني ولي�س قائد �شرطة"‪ .‬ي�شار اىل ان حمافظة دياىل �شهدت‬ ‫م���ؤخ��ر ًا احتجاجات‪ ،‬ب�سبب ا�ستبدال قائد �شرطة املحافظة ب�آخر‪.‬‬

‫احل�شد ال�شعبي‪:‬‬ ‫هجمات داع�ش "ل�صو�صية" ت�ستهدف عرقلة االنتخابات‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫الرمادي‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف ع�ضو جمل�س حمافظة الأن��ب��ار يحيى غ���ازي‪ ،‬ع��ن حدوث‬ ‫حاالت ت�شوهات خلقية عديدة للأطفال حديثي ال��والدة يف مدينة‬ ‫الفلوجة‪ ،‬تفوق مثيالتها يف �أي مدينة �أخ��رى نتيجة ا�ستخدام‬ ‫�أ�سلحة كيمياوية يف املعارك االمريكية على املدينة‪ .‬وقال غازي ‪:‬‬ ‫ان "نحو خم�سة ع�شر يف املائة من اطفال مدينة الفلوجة يولدون‬ ‫بت�شوهات خلقية‪ ،‬وك��ل التقارير ت�شري اىل ان ال��ق��وات االجنبية‬ ‫ا�ستخدمت �أ�سلحة حمرمة دوليا يف معركة الفلوجة االوىل"‪ .‬وتابع‬ ‫غ��ازي ان "من واج��ب وزارة ال�صحة والبيئة متابعة ه��ذه امللف‬ ‫وكيفية معاجلته"‪ .‬ي�شار اىل ان مدينة الفلوجة هي احدى املدن التي‬ ‫احتلها تنظيم داع�ش خالل اجتياحه نحو ثلث العراق عام ‪.2014‬‬

‫ع ّد اللوا ُء ‪ 52‬من احل�شد ال�شعبي‪ -‬بدر‬ ‫ه��ج��م��ات ع�����ص��اب��ات داع�����ش يف مناطق‬ ‫اطراف دياىل و�صالح الدين ل�صو�صية‬ ‫ت�ستهدف عرقلة االنتخابات وبث ر�سائل‬ ‫رع���ب ب��ائ�����س��ة ل��ل��م��واط��ن�ين‪ .‬وق����ال �آم��ر‬ ‫اللواء ورئي�س قائمة الفتح يف �صالح‬ ‫الدين مهدي تقي‪ ،‬ان هجمات ع�صابات‬ ‫داع�ش حماوالت بائ�سة الثبات الوجود‬ ‫وا�ستهداف االنتخابات وعرقلتها يف عدة‬

‫مناطق بدعم ومتويل خارجي لفر�ض‬ ‫اج��ن��دات وم��ع��ادالت م��ع��ادي��ة‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫“ان ل��دى ع�صابات داع�����ش خمططات‬ ‫�سيا�سية تتعدى اجلانب الأمني لإيهام‬ ‫املواطن بوجود تهديدات �إرهابية وثنيه‬ ‫ع��ن امل�����ش��ارك��ة االن��ت��خ��اب��ي��ة اىل جانب‬ ‫حماوالت �ضرب االنت�صارات واملكا�سب‬ ‫الأمنية للح�شد ال�شعبي وحت�شيد الكره‬ ‫ال��ط��ائ��ف��ي ���ض��د �أب���ن���اء احل�شد”‪ .‬واك��د‬ ‫تقي “عملياتنا م�ستمرة للت�صدي لأي‬

‫خمططات �إرهابية �أو �سيا�سية م�شبوهة‪،‬‬ ‫وما �شهدته مناطق اطراف دياىل و�شرقي‬ ‫�صالح الدين حوادث جبانة ال ترقى اىل‬ ‫م�����س��ت��وى ال��ت��ه��دي��د الأمني”‪ .‬ويتوىل‬ ‫ال���ل���واء ‪ 52‬ح�شد �شعبي ح��ف��ظ االم��ن‬ ‫وم�سك القواطع االمنية يف مناطق �شمال‬ ‫دي���اىل و���ش��رق ���ص�لاح ال��دي��ن واملناطق‬ ‫امل�شرتكة ب�ين ك��رك��وك و���ص�لاح الدين‪،‬‬ ‫وحقق جناحات امنية كبرية يف احباط‬ ‫الهجمات االرهابية واعتقال املطلوبني‪.‬‬

‫اخلارجية النيابية حتذر ‪ :‬ال�ضربة الأمريكية‬ ‫املحتملة ل�سوريا �ست�شعل حرب ًا عاملية جديدة‬ ‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫ح��ذرتْ جلنة العالقات اخلارجية يف جمل�س النواب‪ ،‬من �إمكانية ان��دالع حرب عاملية‬ ‫جديدة يف حال نفذت الواليات املتحدة الأمريكية تهديداتها و�ضربت �سوريا‪ .‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن العراق �سيكون �أكرث املت�ضررين من �أي �ضربة حمتملة �ضد �سوريا‪ .‬وقال ع�ضو‬ ‫اللجنة النائب ح�سن �شويرد ‪� :‬إن “التهديدات املت�صاعدة بتوجيه �ضربة ع�سكرية‬ ‫�ضد �سوريا كفيل ب�إ�شعال حرب عاملية جديدة �ستكون دول املنطقة ومن بينها العراق‬ ‫�أك�ثر املت�ضررين منها”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن “تهديدات وا�شنطن تتبع م�صاحلها‬ ‫ال�شخ�صية”‪ .‬و�أ�ضاف �شويرد‪� ،‬أن “العراق يرف�ض رف�ضا قاطعا توجيه‬ ‫�ضربة ع�سكرية �ضد �أي بلد او �شعب عربي ومن بينها �سوريا”‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �ضرورة “اعتماد اخليار الدبلوما�سي بدل الع�سكري‬ ‫يف حل الأزم���ة ال�سورية”‪ .‬وك��ان مكتب رئي�س‬ ‫الوزراء حيدر العبادي �أكد الأربعاء‪ ،‬ا�ستعداد‬ ‫القوات الأمنية العراقية ملواجهة �أي عمل‬ ‫عدائي قد ينطلق من املناطق ال�سورية‬ ‫املتاخمة للحدود العراقية‪ ،‬وذل��ك ردا‬ ‫على ت�صاعد املواقف الدولية وتزايد‬ ‫االح��ت��م��االت ب�����ش���أن �إم��ك��ان��ي��ة �شن‬ ‫ع��دوان �أمريكي على �سوريا‪.‬‬

‫«الغارديان» الربيطانية ‪�:‬أربع دول‬ ‫بينها العراق معر�ضة خلطر نق�ص املياه‬ ‫بغداد‪/‬متابعة المشرق‬ ‫َ‬ ‫ك�شف تقرير ل�صحيفة الغارديان الربيطانية‪� ،‬أن ارب��ع دول هي‬ ‫العراق وا�سبانيا واملغرب والهند معر�ضة خلطر نق�ص املياه ب�سبب‬ ‫انكما�ش خزاناتها نتيجة اقامة ال�سدود والتغري املناخي يف العامل‪.‬‬ ‫ونقل التقرير عن معهد املوارد املائية العاملية الذي ا�ستخدم نظام‬ ‫انذار مبكر حديث باالقمار ال�صناعية �أن “البلدان التي تعاين ازمة‬ ‫املياه نتيجة تقل�ص خزاناتها املائية هي املغرب والعراق وا�سبانيا‬ ‫والهند ورمبا �سيت�سبب ذلك يف ازمة مياه نتيجة تغري املناخ وتزايد‬ ‫اع��داد ال�سدود التي بلغت ‪ 500‬الف �سد حول العامل”‪ .‬وا�ضاف‬ ‫�أن ”املنظمة البيئية التي يقع مقرها يف الواليات املتحدة تهدف‬ ‫اىل ان�شاء نظام انذار مبكر يهدف �إىل توقع حالة عدم اال�ستقرار‬ ‫االجتماعي والأ���ض��رار االقت�صادية والهجرة عرب احل��دود ‪ ،‬ومت‬ ‫الك�شف عن عن �صورة �سريعة �أب��رزت �أربعة من ال�سدود الأكرث‬

‫ت�ضررا وخماطرها املحتملة “‪ .‬وفيما يتعلق بالعراق ذكر التقرير‬ ‫�أن ” �سد املو�صل يف ال��ع��راق �شهد انخفا�ضا اك�بر يف م�ستوى‬ ‫املياه و�صل اىل ‪ 60‬باملائة مقارنة بذروته يف الت�سعينيات من‬ ‫القرن املا�ضي نتيجة النخفا�ض هطول الأمطار والطلب املتناف�س‬ ‫من م�شاريع الطاقة الكهرومائية الرتكية على جمرى نهري دجلة‬ ‫والفرات”‪ .‬وتابع �أنه ” وكما هو احلال يف �سوريا والعراق فان‬ ‫االجهاد املائي قد ا�ضيف على ال�صراع الذي ت�شهده املنطقة وكان‬ ‫دافعا لتغيري توطني النا�س يف البلدين”‪ .‬يذكر ان تركيا �شرعت‬ ‫ب�إقامة من�ش�آت مائية على نهري دجلة والفرات �أدى �إىل انخفا�ض‬ ‫كبري بكمية املياه يف النهرين‪ ،‬بح�سب متخ�ص�صني‪ ،‬يف �سعيها‬ ‫�إىل فر�ض وجهة نظرها من خالل ال�سيا�سة املائية‪ ،‬التي تقوم على‬ ‫مبد�أ اال�ستخدام والإدارة التكاملية للموارد املائية‪ ،‬ورف�ض مبد�أ‬ ‫تقا�سم امل��وارد املائية املتاحة وح�سب اتفاقية ال��دول املت�شاطئة‪.‬‬

‫نائب يرجح ت�أجيل‬ ‫جل�سة الربملان املقبلة‬

‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫رجح النائب يف الربملان العراقي حممد اللكا�ش‪،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬ت�أجيل‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫جل�سة الربملان املقرر انعقادها يوم الثالثاء املقبل‪ .‬م�ؤكدا ان الربملان‬ ‫�سي�ست�أنف جل�ساته بعد االنتخابات يف اي��ار املقبل للت�صويت على‬ ‫باقي م�شاريع القوانني املعطلة‪ .‬وقال اللكا�ش يف ت�صريح �صحفي ‪ :‬ان‬ ‫“رئا�سة جمل�س النواب قررت عقد جل�ستها يوم الثالثاء املقبل من اجل‬ ‫مناق�شة م�شاريع القوانني املعطلة والت�صويت عليها قبل انتهاء عمر‬ ‫احلكومة يف متوز القادم”‪ .‬وا�ضاف ان “جل�سة الربملان من املرجح‬ ‫انها لن تنعقد و�سرتفع اىل ا�شعار اخر ب�سبب عدم اكتمال الن�صاب‬ ‫وان�شغال ال��ن��واب يف حمالتهم االنتخابية التي �ستنطق (اليوم)‪،‬‬ ‫االمر الذي يبعدهم عن العمل الربملاين حلني انتهاء االنتخابات يف‬ ‫ايار املقبل”‪ .‬وبني اللكا�ش ان “جمل�س النواب �سي�ست�أنف جل�ساته‬ ‫االعتيادية بعد االنتخابات م��ن اج��ل الت�صويت وق���راءة م�شاريع‬ ‫القوانني املعطلة‪ ،‬و�ضمان الت�صويت عليها قبل انتهاء عمر الربملان‬ ‫يف االول يف مت��وز القادم”‪ .‬واك��د ان “اغلب القوانني املعطلة لن‬ ‫يتم الت�صويت عليها قبل اج���راء االنتخابات ب�سبب �صعوبة عقد‬ ‫اجلل�سات يف الفرتة احلالية التي ت�سبق االنتخابات الربملانية”‪.‬‬

‫بطريرك الكلدان يدعو‬ ‫اىل �إ�صالح الد�ستور العراقي‬

‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫�أك َد بطريرك الكلدان يف العراق والعامل لوي�س �ساكو‪،‬ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫�أن التحدي الرئي�س بعد تنظيم "داع�ش" هو التعليم و�إ�صالح‬ ‫املناهج املدر�سية وتطهريها من كل خطابات الكراهية والعنف‬ ‫واالنتقام‪ ،‬فيما دعا اىل �إج��راء �إ�صالح على الد�ستور والقوانني‪.‬‬ ‫وق��ال �ساكو ‪" :‬نحن �شاركنا يف م�ؤمتر ح��ول املواطنة والعدالة‬ ‫نظمه جمل�س ال�شيوخ الفرن�سي بباري�س‪ ،‬وح�ضره ممثلون عن‬ ‫العراق ولبنان وم�صر وال�سعودية واالردن ومن بني ال�شخ�صيات‬ ‫ج��واد اخلوئي والنائب فيان دخيل وال�سفري العراقي بباري�س‬ ‫�إ�سماعيل �شفيق وممثل من م�شيخة الأزه���ر ونائب من الربملان‬ ‫امل�صري‪ ،‬وممثل االم�ين العام ل�ل�أمم املتحدة ي��ان كوبي�ش وعدد‬ ‫كبري من جمل�سي ال�شيوخ والنواب الفرن�سيني وال�سفري الفرن�سي‬ ‫ببغداد"‪ .‬ودعا �ساكو اىل "�إجراء �إ�صالح على الد�ستور والقوانني‬ ‫بحيث حت�ترم احلياة وت�شجع على ال�سالم واال�ستقرار وتقوم‬ ‫الدولة بحماية اجلميع وتقف على م�سافة واح��دة من كل �شخ�ص‬ ‫لتطبيق القوانني لكي ي�شعر كل �شخ�ص باملواطنة‪ ،‬من ال�ضروري‬ ‫�إزالة ذكر الدين على �أوراق الهوية والأعمال الإدارية"‪ .‬مو�ضحا �أن‬ ‫"مثل هذا القرار �سيق�ضي على العديد من �أ�سباب التفرقة والتمييز‬ ‫و�سيفتح الباب على م�صراعيه �أم��ام احلرية الدينية‪ ،‬و�سيمكن‬ ‫املر�أة من االحتفاظ بدينها �إذا ما‪ ،‬على �سبيل املثال‪� ،‬أ�صبح زوجها‬ ‫م�سلم ًا‪ ،‬ولن يُجرب �أطفال هذين الزوجني على اعتناق اال�سالم"‪.‬‬

‫نائب‪ :‬م�صري القوانني اخلالفية‬ ‫هو نف�سه خالل الدورتني ال�سابقتني‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪:‬‬

‫�أك َد النائب عن ائتالف دولة القانون‪،‬‬ ‫من�صور البعيجي‪ ،‬االرب��ع��اء‪� ،‬أن‬ ‫�أغلب القوانني اخلالفية �سرتحل‬ ‫�إىل ال����دورة املقبلة ب�سبب عدم‬ ‫وج�����ود ت���واف���ق ���س��ي��ا���س��ي عليها‬ ‫و�صعوبة عقد جل�سة كاملة الن�صاب‬ ‫داخ��ل قبة الربملان ب�سبب ان�شغال‬ ‫النواب باحلملة االنتخابية املقبلة‪.‬‬ ‫وقال البعيجي ‪ :‬ان "اغلب القوانني‬ ‫املعطلة يوجد عليها خالف �سيا�سي‬ ‫بني الكتل ال�سيا�سية ومل يتو�صلوا‬ ‫�إىل اتفاق عليها خالل الفرتة املا�ضية‬ ‫فكيف يتم الت�صويت عليها واليوجد‬ ‫اتفاق من اجلميع عليها"‪ .‬واو�ضح‬ ‫انه "خالل الدورتني ال�سابقتني ا�صبح‬ ‫�شبه عرف �أن القوانني التي مل مترر‬ ‫ويوجد عليها خالف �سيا�سي ت�ؤجل‬ ‫طيلة عمر ال��دورة الربملانية‪ ،‬ومن‬ ‫ث��م ترحل �إىل ال���دورة التي تليها‬ ‫وهذا هو احلال نتيجة ما ي�سمى‬ ‫حكومة ال�����ش��راك��ة او التوافق‬

‫ال�سيا�سي الذي �أو�صلنا �إىل ما نحن عليه"‪.‬‬ ‫ولفت البعيجي اىل ان "اي قانون خاليف‬ ‫ال يتم التوافق عليه ال ميرر داخل جمل�س‬ ‫النواب وهناك جملة من القوانني املعطلة‬ ‫كقانون النفط والغاز واملحكمة االحتادية‬ ‫وجم��ل�����س اخل���دم���ة االحت�������ادي وغ�يره��ا‬ ‫يوجد اعرتا�ض عليها لذلك مل مت��رر‪ ،‬وان‬ ‫احل��دي��ث ع��ن مت��ري��ر ال��ق��وان�ين اخلالفية‬ ‫خ�ل�ال م��ا تبقى م��ن ع��م��ر ملجل�س النواب‬ ‫جمرد حديث �إعالمي لهيئة الرئا�سة كونها‬ ‫تدرك جيدا من امل�ستحيل مترير القوانني‬ ‫اخل�لاف��ي��ة دون ت��واف��ق �سيا�سي عليها"‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Saturday, 14 April. 2018 No. 4021 Year15‬‬

‫بسبب مخالفة الضوابط والتعليمات‬

‫التجارة تلغي ‪ ٥٤‬وكالة غذائية وطحني خالل �شهر �شباط املا�ضي‬ ‫المشرق – علي المياحي‪:‬‬

‫اعلنتْ دائرة التخطيط واملتابعة بوزارة‬ ‫ال��ت��ج��ارة ع��ن ال��غ��اء ‪ ٥٤‬وك��ال��ة غذائية‬ ‫وط��ح�ين خ�ل�ال ���ش��ه��ر ���ش��ب��اط املا�ضي‬ ‫ب�سبب خمالفة لل�ضوابط والتعليمات‪.‬‬ ‫اك��دت ذلك املدير العام للدائرة ابتهال‬ ‫ها�شم ���ص��اب��ط‪ .‬وا���ض��اف��ت ان دائرتها‬ ‫قامت خ�لال ال�شهر نف�سه بتدوير ‪٣٥‬‬

‫وك��ال��ة ودم���ج ‪ ٨‬وك����االت وا�ستحداث‬ ‫‪ ١٣‬وكالة‪ ،‬ف�ضال عن ت�سجيل ‪٢٨٩٧١‬‬ ‫طفال حديث الوالدة وت�سجيل ‪٣٢٤٤٥‬‬ ‫ف���ردا و ‪� ٥‬أط��ف��ال‪ ،‬ون��ق��ل ‪ ١٧‬ف���ردا من‬ ‫القادمني اىل ف��روع التموين‪ ،‬كما مت‬ ‫���ش��ط��ب ‪ ٣٢١٥٢٣‬ف����ردا م���ن البطاقة‬ ‫التموينية ب�سبب الوفاة �أو ال�سفر �أو‬ ‫�أ�سباب �أخ���رى‪ .‬وب��ه��ذا ال�صدد �شددت‬

‫تعيني م�س�ؤولة‬ ‫�أممية جديدة يف العراق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعل���نَ الأمني العام للأمم املتح���دة‪� ،‬أنطونيو غوتريي�ش‬ ‫تعي�ي�ن‪ ،‬مارت���ا رويد����س م���ن �إ�سباني���ا نائب��� ًا جدي���د ًا‬ ‫ملمثل���ه اخلا�ص لبعث���ة الأمم املتح���دة مل�ساع���دة العراق‬ ‫{يونام���ي}‪ .‬وذك���ر بي���ان ليونام���ي ‪ ،‬ان رويد����س‬ ‫�ستت���وىل �أي�ض��� ًا مه ّم���ات املن�س���ق املقيم ل�ل��أمم املتحدة‬ ‫ومن�س���ق ال�ش����ؤون الإن�ساني���ة واملمثل املقي���م لربنامج‬ ‫الأمم املتح���دة الإمنائي يف العراق‪ .‬و�أ�ضاف "�ستبا�شر‬ ‫امل�س�ؤولة اجلديدة عملها خلف ًا ليز غراندي من الواليات‬ ‫املتح���دة‪ ،‬والتي عمل���ت يف العراق منذ كان���ون الأول‪/‬‬ ‫دي�سمرب ‪ ،2014‬و ُيعرب الأمني العام عن امتنانه لقيادة‬ ‫غراندي وخدمتها املتفانية خالل فرتة واليتها"‪ .‬وتابع‬ ‫"�سرتف���د رويد�س هذا املن�صب ب�أكرث من ‪ 27‬عام ًا من‬ ‫اخل�ب�رة يف تن�سي���ق �أعم���ال الأمم املتح���دة الإمنائي���ة‬ ‫والإن�ساني���ة يف بل���دان الن���زاع وما بعد الن���زاع‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال‬ ‫ع���ن اخلربة الوا�سع���ة يف دعم العملي���ات االنتقالية يف‬ ‫بن���اء ال�س�ل�ام"‪ .‬م�ش�ي�را اىل ان "رويد�س كان���ت ت�شغل‬ ‫منذ ع���ام ‪ 2015‬من�صب املن�سق املقيم ومن�سق ال�ش�ؤون‬ ‫الإن�سانية يف ال�س���ودان"‪ .‬ولفت اىل انها "عملت �سابق ًا‬ ‫مدي���ر ًة ُقطري��� ًة لربنام���ج الأمم املتح���دة الإمنائ���ي يف‬ ‫ونائب مدير مكتب منع الأزمات والتعايف‬ ‫�أفغان�ست���ان‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ونائب‬ ‫منه���ا التاب���ع لربنام���ج الأمم املتحدة الإمنائ���ي‪،‬‬ ‫َ‬ ‫املن�س���ق اخلا�ص ل�ل��أمم املتحدة‪ ،‬واملن�س���ق املقيم للأمم‬ ‫املتحدة واملمثل املقي���م لربنامج الأمم املتحدة الإمنائي‬ ‫�سابق من‬ ‫���ت‬ ‫يف لبن���ان"‪ .‬كم���ا �شغل���ت رويد����س يف وق ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫من�صب نائ���ب املدير الإقليمي يف املكتب‬ ‫حياتها املهنية‬ ‫َ‬ ‫الإقليم���ي لربنام���ج الأمم املتحدة الإمنائ���ي يف �أوروبا‬ ‫ورابط���ة ال���دول امل�ستقل���ة‪ ،‬واملن�سق املقي���م يف بلغاريا‬ ‫ويف �س���ان توم���ي وبرين�سيبي‪ ،‬كما عمل���ت مع برنامج‬ ‫الأمم املتح���دة الإمنائ���ي يف بوليفي���ا وقريغيز�ست���ان‬ ‫وجمهوري���ة جورجيا والنيب���ال ومنغولي���ا واملك�سيك‪.‬‬ ‫بح�س���ب البيان‪ .‬و�أ�شار البيان اىل ان "رويد�س حا�صلة‬ ‫عل���ى درجة املاج�ستري يف العالق���ات الدولية من جامعة‬ ‫كولومبيا يف الواليات املتحدة"‪.‬‬

‫م�س�ؤول حملي بدياىل‬ ‫يعلن حترير مدنيني اثنني‬ ‫بعد ‪ 20‬يوما على اختطافهما‬ ‫بعقوبة‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعل َ‬ ‫���ن م�س����ؤول حمل���ي يف حمافظة دي���اىل‪� ،‬أم����س اجلمعة‪ ،‬عن‬ ‫حتري���ر مدنيني اثن�ي�ن �شمال �شرقي ب‍عقوبة بع���د مرور اكرث من‬ ‫‪ 20‬يوم���ا على اختطافهما‪ .‬وقال مدي���ر ناحية قره تبه‪ 100( ،‬كم‬ ‫�شم���ال �شرقي بعقوبة)‪ ،‬و�صف���ي التميمي يف حديث �صحفي‪� ،‬إن‬ ‫"ق���وة امنية م�شرتكة جنحت يف حترير اثنني من املدنيني من‬ ‫اه���ايل ناحية بن���ي �سعد‪ ،‬خطفهم���ا داع�ش على طري���ق كركوك‪-‬‬ ‫بغ���داد قب���ل اكرث م���ن ‪ 20‬يوم���ا"‪ ،‬مو�ضح���ا �أن���ه "مت نقلهما اىل‬ ‫منطقة �صنديج يف اق�صى حو�ض حمرين‪ .‬وا�ضاف التميمي‪� ،‬أن‬ ‫"املحررين يف مركز امني تابع للجي�ش ال�ستكمال التحقيقات‪،‬‬ ‫وم���ن ثم �سيتم اي�صالهما اىل ذويهما فيما بعد"‪ .‬وكانت االجهزة‬ ‫االمني���ة يف دي���اىل حررت‪ ،‬خ�ل�ال اال�شه���ر املا�ضي���ة‪ ،‬العديد من‬ ‫املختطفني يف مناطق متفرقة من املحافظة‪.‬‬ ‫اعـــالن‬ ‫ق��دم املدعي (ح�سني �سلمان عب��د اهلل ) تبديل اللقب من (اجلميلي) اىل‬ ‫(ال�شج�يري) فمن لدي��ه اعرتا�ض على الدعوى مراجع��ة هذه املديرية‬ ‫خ�لال مدة اق�صاها (خم�سة ع�شر يوم) وبعك�سه �سوف ينظر بالدعوى وفق‬ ‫احكام املادة (‪ )22‬من قانون البطاقة الوطنية رقم (‪ )3‬ل�سنة ‪. 2016‬‬ ‫اللواء مهدي نعمة الوائلي‬ ‫مدير اجلن�سية العام ‪ /‬وكالة‬

‫�صابط على ال��دوائ��ر احلكومية وغري‬ ‫احل��ك��وم��ي��ة ذات ال��ع�لاق��ة واملواطنني‬ ‫كافة ب�ضرورة االب�لاغ عن امل�سافرين‬ ‫واملتوفني ليت�سنى للدائرة �شطبهم من‬ ‫البطاقة التموينية‪ ،‬ح�سب ال�ضوابط‬ ‫والتعليمات املعمول بها يف الوزارة‪،‬‬ ‫وذل���ك حفاظا على امل���ال ال��ع��ام‪ ،‬وملنع‬ ‫الهدر الذي قد يح�صل بهذا اجلانب‪.‬‬

‫نائب‪ :‬مفو�ضية االنتخابات �صادقت على مر�شحني‬ ‫مل تكتمل �شروط تر�شيحهم لالنتخابات‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ك�ش َ‬ ‫���ف النائ���ب ع���ن ائت�ل�اف دول���ة القان���ون‬ ‫كاظم ال�صي���ادي‪ ،‬ام�س اجلمعة‪� ،‬أن مفو�ضية‬ ‫االنتخاب���ات �صادق���ت على ا�سم���اء مر�شحني‬ ‫"مل تكتمل �شروط تر�شيحهم لالنتخابات"‪.‬‬ ‫داعيا اىل حما�سبة من قام بامل�صادقة على تلك‬ ‫اال�سماء‪ .‬وقال ال�صيادي يف حديث �صحفي‪،‬‬ ‫�إن "مفو�ضية االنتخابات وبرغم وجود عدد‬

‫م���ن املالحظات عل���ى بع����ض املر�شحني ممن‬ ‫مل تكتم���ل �شروط تر�شيحه���م او كانت عليهم‬ ‫عالمات �شبهات �سواء من الذين ح�صلوا على‬ ‫�شه���ادات خمالف���ة للقوان�ي�ن ولق���رار جمل�س‬ ‫�شورى الدول���ة او غريها م���ن املخالفات‪ ،‬اال‬ ‫انها عملت على امل�صادقة على تلك اال�سماء"‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف ال�صي���ادي‪� ،‬أن "م�صادقة مفو�ضية‬ ‫االنتخاب���ات عل���ى بع����ض ا�سم���اء املر�شحني‬

‫يع ّد جرمية وخمالف���ة قانونية"‪ .‬م�شددا على‬ ‫"�ض���رورة حما�سبة من ق���ام بامل�صادقة على‬ ‫تلك اال�سم���اء وخالف القوان�ي�ن والتعليمات‬ ‫النافذة"‪ .‬ومن امل�ؤمل �أن تنطلق �صباح اليوم‬ ‫ال�سبت احلملة الدعائية اخلا�صة باملر�شحني‬ ‫لع�ضوي���ة جمل�س النواب يف دورته الرابعة‪،‬‬ ‫متهيدا لبدء عملية الت�صويت يف الثاين ع�شر‬ ‫من ايار املقبل‪.‬‬

‫وزيرة الإعمار تزور جامعة املو�صل وترت�أ�س ندوة مو�سعة يف كلية الهند�سة ب�ش�أن �إعمار املو�صل‬ ‫المشرق – علي صالح‪:‬‬

‫زارتْ وزي����رة االع���م���ار واال���س��ك��ان الدكتورة‬ ‫املهند�سة �آن نافع �أو�سي جامعة املو�صل �ضمن‬ ‫جولتها امليدانية يف حمافظة نينوى وتر�أ�ست‬ ‫ن��دوة حوارية يف كلية الهند�سة ‪/‬ق�سم هند�سة‬ ‫ال��ع��م��ارة ب�����ش���أن اع���ادة اع��م��ار مدينة املو�صل‪،‬‬ ‫بح�ضور رئي�س جامعة نينوى الدكتور مزاحم‬ ‫اخل���ي���اط ورئ��ي�����س ج��ام��ع��ة امل��و���ص��ل الدكتور‬ ‫�أب���ي �سعيد ال��دي��وه ج��ي وع���دد م��ن اال�ساتذة‬ ‫واملخت�صني يف جمال االعمار واخلدمات‪ .‬وقدم‬ ‫رئي�س جامعة نينوى واملو�صل كلمة ترحيبية‬ ‫بزيارة ال�سيدة الوزيرة للجامعة وو�صفها ب�أنها‬ ‫زيارة ت�أريخية‪ .‬م�شيد ًا بحر�ص ال�سيدة الوزيرة‬ ‫واهتمامها باعادة اعمار املناطق املحررة ومنها‬ ‫حمافظة نينوى من خ�لال توا�صلها وا�شرافها‬ ‫وزياراتها امليدانية للمديريات اخلدمية التابعة‬ ‫للوزارة مبختلف اخت�صا�صاتها وتلبية متطلبات‬ ‫عملهم خدمة لأه��ايل املحافظة‪ .‬وذك��رت ال�سيدة‬ ‫الوزيرة يف كلمة لها‪ ،‬انه بتعاون كوادر الوزارة‬ ‫مع هذه النخبة من ا�ساتذة وم�ست�شاري جامعتي‬ ‫نينوى واملو�صل وطاقاتها العلمية والهند�سية‬ ‫ن�ستطيع م��ع�� ًا ال��ن��ه��و���ض ب��ال��واق��ع العمراين‬ ‫واخلدمي للمدينة وتطويرها م�ستقبال لتكون‬ ‫مب�ستوى يليق ب�أهلها كمدينة ت�أريخية ثقافية‬ ‫علمية‪ .‬م�شيدة ب��اجل��ه��ود ال��ت��ي قدمتها ك��وادر‬ ‫ال���وزارة يف ال��ف�ترة ال�سابقة م��ن ال��ذي��ن عملوا‬ ‫ب�شكل حقيقي الع��ادة اعمار املحافظة وتوفري‬

‫اخل��دم��ات اال�سا�سية واحل��ي��اة لأه���ايل املدينة‬ ‫وارجاع املواطنني اىل منازلهم وتوفري متطلبات‬ ‫العي�ش لهم‪ ،‬برغم االزمة املالية التي مر بها البلد‬ ‫وباالمكانات املتوفرة للوزارة‪ .‬وا�ضافت ال�سيدة‬ ‫الوزيرة اننا نعمل على اقتنا�ص الفر�ص للمنح‬ ‫والقرو�ض املقدمة من املجتمع الدويل لت�سريع‬ ‫اجن��از م�شاريع اع��ادة االعمار والبنى التحتية‬ ‫واع��م��ار اجل�سور‪ ،‬و�سنوا�صل �سعينا لإيجاد‬ ‫التمويل الالزم لإعادة اعمار هذه املدينة العزيزة‬ ‫واملحافظة‪.‬وتابعت ال�سيدة الوزير ان الوزارة‬ ‫لديها ر�ؤية وا�ضحة حول اعمار املدينة القدمية‬

‫مع االخ��ذ بنظر االعتبار احلفاظ على ا�صالتها‬ ‫برموزها التاريخية واالثرية وعمقها التاريخي‬ ‫الذي يجب مراعاته اثناء اعادة االعمار وهذا ما‬ ‫�سنعمل عليه معكم للحفاظ على االرث التاريخي‬ ‫ملدينة املو�صل‪ .‬م�شرية اىل ان جامعة املو�صل‬ ‫�سبق لها وان اعدت درا�سة وافية لتطوير واقع‬ ‫املدينة قبل دخ��ول داع�����ش اليها ‪ ،‬وم��ن املمكن‬ ‫اال�ستفادة من هذه الدرا�سة ومناق�شتها وتبادل‬ ‫ال�����ر�ؤى ح��ول��ه��ا م��ن اج���ل ال��و���ص��ول اىل ن��واة‬ ‫حقيقية للتعاون امل�شرتك وحت��دي��د وتر�سيخ‬ ‫ه��ذه ال����ر�ؤى ب���أ���س��رع وق��ت ممكن وال��ع��م��ل بها‬

‫العدل تنفي ت�شريع قانون ا�صالح النزالء‬ ‫وت�ؤكد حر�صها على منافع احلرا�س‬ ‫بغداد‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫���ت وزارة الع���دل‪ ،‬الأنب���اء ع���ن ت�شري���ع قان���ون ا�ص�ل�اح‬ ‫نف ْ‬ ‫الن���زالء‪ .‬م�ؤك���دة "حر�صها على مناف���ع احلرا�س واملوظفني‬ ‫اال�صالحيني"‪ .‬وذكر بيان للوزارة "ظهر يف الآونة االخرية‬ ‫على مواقع التوا�صل االجتماعي خرب عار عن ال�صحة حول‬ ‫اق���رار قان���ون ا�صالح الن���زالء لدائ���رة اال�ص�ل�اح العراقية‪،‬‬ ‫وتناقلت هذا اخلرب بع�ض القنوات غري الر�صينة التي تعتمد‬ ‫عل���ى اخبار الفي�سبوك املد�سو�سة لأغرا�ض بث الفو�ضى يف‬ ‫م�ؤ�س�س���ات الدول���ة ال�سباب وحل�ساب جه���ات جمهولة‪ ،‬وقد‬ ‫فات ه���ذه القنوات التحق���ق من م�صداقية اخل�ب�ر ملا حتمله‬ ‫م���ن نف�سية مت�سرعة خلل���ق الفتنة واالرب���اك يف املجتمع"‪.‬‬ ‫واو�ض���ح ان "ه���ذا القان���ون مل يت���م ت�شريعه حل���د االن ومل‬ ‫يخ���رج من �أروقة الربمل���ان‪ ،‬وكان املقطع ال���ذي ن�شرته هذه‬ ‫القن���اة هو مقتط���ع من الت�صويت على بع����ض مواد القانون‬

‫ب�ش���كل منف���رد‪ ،‬حيث مت اع���ادة القان���ون للمجل����س لإ�ضافة‬ ‫م���واد اخرى والت�صويت عليه ب�شكل عام الر�ساله الحق ًا اىل‬ ‫رئا�س���ة اجلمهورية ومل يت���م كل ذلك حل���د االن ومل ي�صادق‬ ‫علي���ه ومل ين�شر"‪ .‬ولفت البي���ان اىل ان "كل مامت تناقله هو‬ ‫عار عن ال�صحة وال يخرج عن ا�سلوب رخي�ص خللق الفتنة‬ ‫يف م�ؤ�س�س���ات الدولة‪ ،‬وم���ن امل�ؤ�سف ان تن�ش���ر هذه القناة‬ ‫بع�ض ال�ص���ور املن�شورة على مواق���ع التوا�صل االجتماعي‬ ‫[الفي�سبوك] والتي لي�س لها ا�سا�س وال م�صداقية‪ ،‬متنا�سية‬ ‫ان ه���ذه امل�ؤ�س�س���ة تق���دم الكثري م���ن الت�ضحي���ات يف �سبيل‬ ‫حف���ظ االم���ن وتنفيذ القان���ون وان هذا اال�سل���وب االعالمي‬ ‫غري امل�س�ؤول ي�ؤدي اىل االرباك يف العمل"‪ .‬وحملت وزارة‬ ‫الع���دل "هذه القن���اة وكل املروجني للفتنة كام���ل امل�س�ؤولية‬ ‫القانوني���ة وحتتفظ بحق مقا�ضاتهم ب�سبب هذه الت�صرفات‬ ‫غري امل�س�ؤولة"‪.‬‬

‫وزير النفط يعلن اجناز م�شروع �أنبوب جديد‬ ‫لنقل وت�صدير النفط العراقي من املوانئ اجلنوبية‬ ‫المشرق – علي المياحي‪:‬‬

‫�أعل���نَ وزي���ر النفط جب���ار عل���ي اللعيبي عن‬ ‫افتت���اح انب���وب ت�صدي���ر جديد لنق���ل النفط‬ ‫اخل���ام ‪ 42‬عقدة من م�ست���ودع الفاو النفطي‬ ‫اىل موان���ى الت�صدي���ر يف را����س البي�ش���ة ‪2‬‬ ‫جن���وب الع���راق وافتت���اح م�ش���روع انب���وب‬ ‫حق���ن املاء الذي ميت���د من حمط���ة �ضخ املاء‬ ‫الرئي�س���ة يف كرم���ة عل���ي اىل حق���ل الرميلة‬ ‫ال�شمالي���ة يف حمافظ���ة الب�صرة ع�ب�ر تنفيذ‬ ‫مقطع�ي�ن لأنبوبني بحج���م ( ‪ )42- 48‬عقدة‬ ‫(كرم���ة عل���ي ‪ -‬رميل���ة ال�شمالي���ة ) ‪ .‬وق���ال‬ ‫وزي���ر النف���ط ان االنبوب (‪ )42‬عق���دة الذي‬ ‫ميت���د بط���ول (‪ )11600‬م�ت�را �سينقل معدل‬ ‫�صادرات تقدر (‪ ) 1,500‬مليون وخم�سمائة‬ ‫الف برميل باليوم من النفط اخلام العراقي‪،‬‬ ‫و�س���وف ي�سهم بتحقي���ق ان�سيابي���ة يف نقل‬ ‫النف���ط اخلام م���ن امل�ستودع���ات اىل املوانئ‬ ‫الت�صديري���ة‪ .‬م�ش�ي�را اىل ان االنب���وب مت‬ ‫تنفي���ذه مبوا�صف���ات وتقني���ات حديث���ة م���ن‬ ‫�شرك���ة امل�شاريع النفطية بالتعاون مع �شركة‬ ‫نفط الب�صرة‪ ،‬ليك���ون بديال لالنبوب القدمي‬ ‫املتهالك‪ .‬وا�شار ال�سيد الوزير اىل ان اجلهد‬ ‫الوطن���ي يف �شرك���ة امل�شاري���ع النفطي���ة نفذ‬

‫اي�ض���ا م�شروعا مهما للقط���اع اال�ستخراجي‬ ‫وادامة االنتاج ‪ ،‬وهو انبوب حقن املاء الذي‬ ‫ميت���د من حمطة �ضخ املاء الرئي�سة يف كرمة‬ ‫عل���ي اىل حقل الرميلة ال�شمالية يف حمافظة‬ ‫الب�ص���رة ‪ ،‬و �س���وف ي�سهم ه���ذا االنبوب يف‬ ‫نق���ل كمي���ات من م���اء احلق���ن املعاجل���ة اىل‬ ‫احلق���ل بغية ادامة ودع���م ال�ضغوط املكمنية‬

‫لزيادة االنتاج من احلقل وبالكميات املخطط‬ ‫له���ا‪ ،‬و�سيعو�ض ه���ذا االنبوب ع���ن خطوط‬ ‫االنابي���ب القدمي���ة املتهالكة الت���ي نفذت يف‬ ‫�سبعيني���ات الق���رن املا�ض���ي‪ .‬وت�أت���ي ه���ذه‬ ‫امل�شاري���ع �ضمن خطط وزارة النفط لتطوير‬ ‫البن���ى التحتية لل�صناع���ة النفطية وحتديث‬ ‫االنابيب الناقلة للنفط اخلام وللمياه‪.‬‬

‫لإع���ادة املواطنني اىل دوره��م واماكنهم و�أخذ‬ ‫دورنا ب�أ�سرع وقت ممكن يف اعادة االعمار وفق‬ ‫�ضوابط معدة و�إر�شاد اهاليها باملحافظة على‬ ‫االرث التاريخي للمدينة القدمية وان تكون‬ ‫عملية االعمار من�ضوية حتت جهة واحدة ليكون‬ ‫العمل �صحيحا وم��ث��م��را‪ .‬واو���ض��ح��ت ال�سيدة‬ ‫الوزيرة انه مت طرح عدد من املقرتحات املثمرة‬ ‫يف جمال اعادة اعمار املدينة القدمية واقرارها‬ ‫منها‪ ،‬ت�شكيل جلان خمت�صة لإعادة اعماراملدينة‬ ‫القدمية لتعمل بالتن�سيق مع دوائ��ر التخطيط‬ ‫العمراين والبلدية ف�ضال عن جلان فرعية مبختلف‬ ‫االخت�صا�صات‪ .‬وا�شارت ال�سيدة الوزيرة اىل ان‬ ‫الوزارة تعمل على اعادة اعمار جميع اجل�سور‬ ‫ومنها اجل�سر ال��ث��اين وال��ث��ال��ث ال��ل��ذان �سيعاد‬ ‫اع��م��اره��م��ا م��ن ت�شكيالت ال����وزارة بعد ايجاد‬ ‫التمويل الالزم لهما يف حني �سيتم االعالن الحقا‬ ‫عن مناق�صات اعادة اعمار باقي ج�سور املو�صل‬ ‫احل��ي��وي��ة‪ .‬و�سنوا�صل �سعينا للح�صول على‬ ‫متويل للم�شاريع اخلدمية وم�شاريع ال�صرف‬ ‫ال�صحىي املتوقفة يف االق�ضية والنواحي‬ ‫التابعة للمحافظة‪ .‬وعلى هام�ش زيارتها لكلية‬ ‫الهند�سة‪ ،‬اطلعت ال�سيدة الوزيرة على املعر�ض‬ ‫اخلا�ص ب�إعمار املو�صل الذي ت�ضمن عر�ض عدد‬ ‫من ال�صور والنماذج مل�شاريع ا�سكانية وعمرانية‬ ‫مهمة‪ ،‬وكذلك �شرح ًا للندوة ال�سابقة التي عقدتها‬ ‫اجلامعة حتت عنوان (املو�صل يف ﺍﻋﻴﻨﻨﺎ ﺭ�ﺅﻳﺔ‬ ‫ﻣ�ﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ لالﻋﻤﺎﺭ)‪.‬‬

‫اال�ستخبارات الع�سكرية تعتقل‬ ‫"ارهابيني" اثنني يف االنبار‬ ‫الرمادي‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫���ت مديري���ة اال�ستخب���ارات الع�سكري���ة‪ ،‬ام����س‬ ‫اعلن ْ‬ ‫اجلمع���ة‪ ،‬ع���ن اعتق���ال "ارهابيني" اثن�ي�ن يف حمافظة‬ ‫االنب���ار‪ .‬وقال���ت املديري���ة يف بي���ان �إن���ه "مبعلوم���ات‬ ‫ا�ستخباري���ة دقيق���ة وكم�ي�ن حمك���م‪ ،‬متكن���ت مف���ارز‬ ‫اال�ستخب���ارات الع�سكري���ة يف ف���وج ا�ستط�ل�اع الفرقة‬ ‫العا�ش���رة م���ن القب����ض عل���ى اثنني م���ن االرهابيني يف‬ ‫منطق���ة البوعلي اجلا�سم مبحافظ���ة االنبار‪ ،‬وهما من‬ ‫املطلوب�ي�ن للق�ض���اء وفق امل���ادة ‪� ١/٤‬إره���اب"‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل ان مديري���ة اال�ستخب���ارات الع�سكري���ة تعل���ن ب�ي�ن‬ ‫ف�ت�رة واخرى عن اعتقال العديد من املطلوبني للق�ضاء‬ ‫مبناط���قمتفرق���ةم���ناملحافظ���اتالعراقي���ة‪.‬‬

‫حكومة الب�صرة املحلية تقرتح‬ ‫تق�سيم مركز املحافظة اىل بلديتني‬ ‫البصرة‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعل���نَ حماف���ظ الب�ص���رة �أ�سع���د العي���داين ي���وم ام�س‬ ‫اجلمع���ة ع���ن �سع���ي احلكوم���ة املحلي���ة يف حتوي���ل‬ ‫مدين���ة الب�ص���رة اىل بلديتني من خ�ل�ال تقدمي مقرتح‬ ‫بخ�صو����ص هذا املو�ضوع يف الأيام املقبلة �إىل جمل�س‬ ‫املحافظ���ة ‪‎.‬وقال العيداين يف بي���ان �صحفي �صدر عن‬ ‫مكتبه الإعالم���ي �أثناء ا�ستقبال بع����ض وجهاء مناطق‬ ‫الب�ص���رة ومدراء الدوائ���ر اخلدمية ان���ه ب�صدد تقدمي‬ ‫املق�ت�رح اىل اع�ض���اء جمل����س املحافظ���ة ليك���ون مركز‬ ‫املدين���ة عبارة عن بلديتني مل���ا حتتاجه خمتلف مناطق‬ ‫مرك���ز املحافظة من خدمات يف ظ���ل التو�سع ال�سكاين‬ ‫احلا�ص���ل الي���وم واملتاب���ع واملراقب ي�شاه���د �ضرورة‬ ‫احتي���اج تل���ك املناط���ق ملختل���ف اخلدم���ات‪ .‬وب�ي�ن ان‬ ‫الف�ت�رة املقبل���ة �ست�شه���د تغيريا واقال���ة خمتلف مدراء‬ ‫الدوائ���ر املق�صري���ن يف تقدمي اخلدمات ملرك���ز املدينة‬ ‫وه���ذا االم���ر مت الت�أكي���د علي���ه يف ف�ت�رات �سابق���ة من‬ ‫خ�ل�ال االجتماع���ات مع م���دراء الدوائر وق���د مت �أعفاء‬ ‫بع����ض م���دراء �شع���ب البلدية م���ن منا�صبه���م للتق�صري‬ ‫الوا�ض���ح يف ملف التنظيف ‪ .‬وت�شهد حمافظة الب�صرة‬ ‫اق�ص���ى جنوبي الع���راق الغنية بالنف���ط ترديا بالواقع‬ ‫اخلدم���ي واالقت�ص���ادي‪ ،‬وتف�ش���ي البطال���ة والف�س���اد‬ ‫امل���ايل والإداري حاله���ا ح���ال باق���ي مناط���ق و�س���ط‬ ‫وجن���وب البالد وخرج الأهايل م���رات عدة هناك هناك‬ ‫بتظاه���راتتطال���بحت�س�ي�ناخلدم���ات‪.‬‬


‫الف�ساد املايل واالداري يوقف‬ ‫‪ 100‬م�شروع خدمي يف بغداد!‬

‫امل�شرق‪-‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلنت ع�ضو يف جمل�س حمافظة بغداد‪ ،‬عن تعطل اكرث من ‪ 100‬م�شروع خدمي‬ ‫كبري يف العا�صمة بغداد ب�سبب عمليات الف�ساد‪ ،‬مبينة انه مت احالتها للق�ضاء ومل‬ ‫يبت بها‪ .‬وقالت ع�ضو جلنة اخلدمات يف املجل�س ج�سومة االزيرجاوي ‪ :‬ان “الف�ساد‬ ‫املايل واالداري بات ينخر العديد من امل�شاريع اخلدمية يف العا�صمة بغداد �سواء كانت‬ ‫م�شاريع الوزارات او م�شاريع تنمية االقاليم”‪ .‬وا�ضافت ان “اكرث من ‪ 100‬م�شروع‬ ‫خدمي عمالق توقف ب�سبب عمليات الف�ساد”‪ ،‬م�شرية اىل ان “امل�شاريع احيلت اىل‬ ‫النزاهة ومن ثم اىل الق�ضاء ومل يبت الق�ضاء باي م�شروع منها”‪ .‬وكان جمل�س حمافظة‬ ‫بغداد ك�شف‪ ،‬االثنني‪ ،‬عن توقف اكرث من ‪ 700‬م�شروع يف بغداد ب�سبب االزمة املالية‪.‬‬

‫ال�سبت ‪ 14‬من ني�سان ‪ 2018‬العدد ‪ 4021‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫الب�صرة‪ :‬اجلزء املتبقي من خور‬ ‫عبد اهلل ال ي�صلح للمالحة!‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أكد جمل�س حمافظة الب�صرة‪ ،‬ان اجلزء املتبقي من ميناء خور عبد اهلل الي�صلح‬ ‫للمالحة‪ .‬مبينا ان الكويت �ضيقت اخلناق على ميناءي ام ق�صر والزبري‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو جمل�س املحافظة احمد عبداحل�سني يف ت�صريح �صحفي ان “تق�سيم‬ ‫ميناء خور عبد اهلل بني العراق والكويت تر�سيم جائر وجرى مبوافقة النظام‬ ‫ال�سابق”‪ .‬وا�ضاف ان “اجلزء املتبقي من امليناء للعراق ال ي�صلح للمالحة كونه يف‬ ‫جهات ميتة”‪ .‬م�شريا اىل ان “االجزاء التي ا�ستولت عليها الكويت كان من املمكن‬ ‫ان ترد مليارات الدوالرات على العراق”‪ .‬واو�ضح ان “الكويت �ضيقت اخلناق‬ ‫ب�شكل كبري على ميناءي ام ق�صر والزبري وا�ضرت كثريا باملوانئ العراقية”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬ ‫الكتل السياسية واملرشحون خرقوا التعليمات وسبقوا املوعد‬

‫‪Saturday 14 April. 2018 No. 4021 Year 15‬‬

‫مفو�ضية االنتخابات تعلن انطالق احلملة الدعائية لالنتخابات‪ ..‬اليوم‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫برغم �أن رئي�س االدارة االنتخابية يف مفو�ضية االنتخابات‪،‬‬ ‫ريا�ض البدران اعلن ان اليوم ال�سبت �ستنطلق فيه احلمالت‬ ‫االعالمية لالئتالفات واالح ��زاب ال�سيا�سية امل�شاركة يف‬ ‫العملية االنتخابية واملر�شحني ‪ ،‬اال ان م�صدر مطلع ك�شف‬ ‫عن خرق عدد من مر�شحي الكتل ال�سيا�سية امل�شاركة يف‬ ‫االنتخاباتالنيابيةاملقبلةملوعد انطالقالدعائيةاالنتخابية‪،‬‬ ‫يف حني �أعلنت املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات يف‬ ‫�إقليم كرد�ستان التعليمات اخلا�صة باحلمالت الدعائية‬ ‫للكيانات والقوائم امل�شاركة يف االنتخابات الت�شريعية‬ ‫االحتادية‪ .‬فقد �أعلن رئي�س االدارة االنتخابية يف مفو�ضية‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ريا�ض ال�ب��دران عن موعد انطالق احلمالت‬ ‫االعالمية لالئتالفات واالح ��زاب ال�سيا�سية امل�شاركة يف‬ ‫العملية االنتخابية واملر�شحني‪ .‬وقال البدران ان "احلمالت‬ ‫االعالمية �ستنطلق اليوم ال�سبت‪ ،‬وتنتهي قبل ‪� 24‬ساعة من‬ ‫بدء يوم االقرتاع‪ ،‬وذلك التاحة الفر�صة للمر�شحني لالعالن‬ ‫عن براجمهم االنتخابية والتعريف بانف�سهم للناخبني"‪.‬‬ ‫الفتا اىل‪ ،‬ان "املفو�ضية �ستتخذ االجراءات القانونية الكفيلة‬ ‫بتطبيق العقوبات املن�صو�ص عليها يف القانون االنتخابي‬

‫وتنفيذ الفقرات الواردة يف نظام احلمالت االنتخابية رقم‬ ‫‪ 11‬ل�سنة ‪ 2018‬واخلا�صة مبن يخالف �ضوابط احلمالت‬ ‫وفق امل��ادة ‪ 22‬من النظام املذكور"‪ .‬ودعا البدران "جميع‬ ‫االئتالفات واالحزاب واملر�شحني اىل التعاون مع مفو�ضية‬ ‫االنتخابات واالل �ت��زام بتطبيق م�ف��ردات و�ضوابط نظام‬ ‫احلمالت االنتخابية"‪� .‬إال ان م�صدر مطلع ك�شف عن خرق‬ ‫عدد من مر�شحي الكتل ال�سيا�سية امل�شاركة يف االنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة ملوعد انطالق الدعائية االنتخابية‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر ان " العديد من مر�شحي الكتل ال�سيا�سية امل�شاركة‬ ‫يف االنتخابات النيابية املقبلة �أقدموا على توزيع "الكرتات"‬ ‫التعريفية يف بع�ض مناطق العا�صمة واملحافظات"‪ .‬الفتا‬ ‫اىل ان "البع�ض االخر اقدم على ا�ستخدام �صفحات التوا�صل‬ ‫االجتماعي للرتويج االنتخابي قبل موعد انطالق احلملة‬ ‫الدعائية"‪ ،‬م�ضيفا �إن "العديد مر�شحي الكتل ال�سيا�سية‬ ‫ب��ا��ش��روا بالدعائية االنتخابية خ�ل�ال مرا�سيم الزيارة‬ ‫االم��ام مو�سى الكاظم (عليه ا�سالم)"‪ ،‬مبينا ان "مفو�ضية‬ ‫االنتخابات قد حددت ‪ 14‬من ني�سان اجلاري موعدا النطالق‬ ‫احلمالت االنتخابية"‪ .‬يف حني دان حتالف دياىل التحدي‬ ‫ام�س اجلمعة‪ ،‬قيام مر�شحي ال�سبي�س واملال الفا�سد بتجاهل‬

‫حذرت من "تبعات سلبية" على األمن القومي‬

‫الدفاع النيابية تنفي وجود مفاو�ضات لنقل طائرات �سورية �إىل العراق‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫نفتْ جلنة الأم ��ن وال��دف��اع النيابية‪ ،‬الأن �ب��اء التي حتدثت ع��ن وجود‬ ‫مفاو�ضات بني بغداد ودم�شق لنقل طائرات �سورية �إىل العراق جتنب ًا‬ ‫لتعر�ضها للق�صف يف ح��ال وق��ع هجوم �أم�يرك��ي على �سوريا‪ ،‬يف حني‬ ‫ح��ذرت من "تبعات �سلبية" على الأم��ن القومي يف ح��ال الت�صعيد �ضد‬ ‫�سوريا‪ .‬وق��ال نائب رئي�س اللجنة النائب نايف ال�شمري‪� :‬إن "العراق‬

‫�أعلن مرار ًا وتكرار ًا �أنه لن يكون طرف ًا يف ال�صراعات الدائرة �إقليمي ًا �أو‬ ‫�سيا�سة املحاور والتخندقات احلا�صلة باملنطقة"‪ .‬و�أ�شار‪� ،‬إىل �أن "العراق‬ ‫يركز على بناء عالقات متوازنة مع اجلميع و�أن تكون امل�صالح العراقية‬ ‫فوق كل �شيء خا�صة بعد مرحلة داع�ش التي ن�سعى فيها لإع��ادة البناء‬ ‫والإعمار و�إعادة النازحني واحلفاظ على الأمن واال�ستقرار مبناطقنا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�شمري‪� ،‬أن "�أمن اجلارة �سوريا و�أية دول باملنطقة يهمنا لأن‬

‫�أي ت�صعيد �أو عمليات ع�سكرية �أو انهيار �أمني باملنطقة �سيكون له تبعات‬ ‫�سلبية على الأمن القومي‪ ،‬نتيجة لف�سح املجال حلركة الع�صابات الإرهابية‬ ‫والإجرامية ب�سهولة ب�سبب الفو�ضى"‪ .‬وتابع‪� ،‬أن "احلديث عن مفاو�ضات‬ ‫عراقية �سورية لنقل طائراتهم �إىل الأرا��ض��ي العراقية خ�شية تعر�ضها‬ ‫للق�صف بحال ح�صول هجوم �أمريكي مرتقب على �سوريا جمرد تكهنات‬ ‫وحتليالت �إعالمية بعيدة عن الواقع كل البعد وال �أ�سا�س لها من ال�صحة"‪.‬‬

‫ح�شد الأنبار يتهم التحالف الدويل بـ�إدخال الدواع�ش من �سوريا اىل املحافظة‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أع �ل��نَ م���ص��در �أم �ن��ي يف ق �ي��ادة ح�شد حمافظة‬ ‫االنبار‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬عن ا�ستمرار تدفق عنا�صر‬ ‫ع�صابات داع�ش االجرامية من االرا�ضي ال�سورية‬ ‫اىل املناطق ال�صحراوية من دون ا�ستهدافهم من‬

‫قبل طريان التحالف الدويل الذي تقوده امريكا‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر ‪ :‬ان ”تدفق االرهابيني اىل املناطق‬ ‫ال���ص�ح��راوي��ة للمحافظة م��ا زال م�ستمرا دون‬ ‫ا�ستهدافهم من التحالف ال��دويل بقيادة امريكا‬ ‫املوجود يف املناطق الغربية برغم وجودهم يف‬

‫مناطق وادي حوران وغرب ق�ضاء الرطبة واطراف‬ ‫مدينة ال��رم��ادي ووادي القذف ومناطق خمتلفة‬ ‫م��ن �صحراء االن�ب��ار الغربية حيث يقدر وجود‬ ‫‪ 400‬ارهابي يف تلك املناطق بينهم من جن�سيات‬ ‫اجنبية"‪ .‬وا�ضاف ان” التحالف ال��دويل هو من‬

‫ي�سري ه��ذه املجاميع لإرغ ��ام احلكومة املركزية‬ ‫على بقاء تلك القوات ف�ترة طويلة"‪ .‬مبينا ان”‬ ‫القيادات االمنية ابلغت عن وجود لع�صابات داع�ش‬ ‫االجرامية يف تلك املناطق اال ان الطريان االمريكي‬ ‫مل يعاجلها من دون اعطاء اي م�بررات مقنعة“‪.‬‬

‫خالل مشاركته يف مؤتمر " فكر" باالمارات‬

‫عالوي يحدد ‪� 5‬شروط ل�ضمان حتقيق اال�ستقرار‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ح��د َد نائب رئي�س اجلمهورية وزعيم ائتالف الوطنية �إي��اد عالوي‬ ‫خم�سة �شروط ل�ضمان حتقيق اال�ستقرار‪ .‬يف حني �أكد ان ما و�صفه‬ ‫بالدميقراطية امل�ستن�سخة ال تلبي حاجة املجتمع‪ .‬وقال عالوي‪ ،‬خالل‬ ‫م�شاركتة يف م�ؤمتر "فكر" باالمارات‪� ،‬إن "حتقيق اال�ستقالل الناجز‬ ‫واخلروج من الت�أثريات االقليمية والدولية ا�ضافة �إىل حتقيق االمن‬

‫املانيا تتربع بعالج �ألف‬ ‫ايزيدية حمررة من داع�ش‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أعلنَ القيادي يف احل�شد االيزيدي مراد ال�شيخ كالو‪ ،‬عن تربع املانيا‬ ‫لعالج اك�ثر من ال��ف ايزيدية تعر�ضن للخطف واالغت�صاب على يد‬ ‫ع�صابات داع�ش‪ .‬منتقدا االداء احلكومي واهمالها االف االيزيديات‬ ‫امل��وج��ودات ل��دى داع����ش‪ .‬وق��ال كالو ‪ :‬ان “املغت�صبات االيزيديات‬ ‫تعر�ضن لأب�شع انواع العنف اجل�سدي والنف�سي وال يوجد اي حترك‬ ‫حكومي لعالج امل �ح��ررات او ف��ك ا�سر اللواتي الزل��ن بيد داع�ش”‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان “املانيا تربعت بعالج اكرث من الف ايزيدية من املحررات‬ ‫ومت نقلن اىل املانيا وخريتهن بعد اك�م��ال ال�ع�لاج ب�ين ال�ع��ودة اىل‬ ‫العراق او املكوث ومنحهن االقامة وامل�ساعدات وتوفري اعمال لهن”‪.‬‬

‫بكل ابعاده الغذائية واملعلوماتية وال�شخ�صية هي ركائز ا�سا�سية‬ ‫ال ميكن اال�ستغناء عنها لتحقيق اال�ستقرار ملجتمعاتنا"‪ .‬م�ؤكدا ان‬ ‫"الدميقراطية امل�ستن�سخة من دول العامل هي دميقراطية ال تلبي‬ ‫حاجات وال تطلعات جمتمعاتنا"‪ .‬الفت ًا اىل ان "ما �شهده العراق عام‬ ‫‪ 2010‬من م�صادرة حلقوق وارادة ال�شعب العراقي كان دلي ًال وا�ضح ًا‬ ‫على امكانية التالعب بالدميقراطية"‪ .‬وحول الو�ضع االقليمي �شدد‬

‫ع�لاوي على "�ضرورة و�ضع خارطة طريق لالولويات التي ينبغي‬ ‫معاجلتها ويف مقدمتها الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ومعاجلة امللف ال�سوري‬ ‫�سيا�سيا ودع��م قوى االعتدال يف العراق وايقاف التدخل اخلارجي‬ ‫بال�ش�ؤون الداخلية"‪ .‬الفت ًا يف الوقت نف�سه اىل "اهمية حتريك وتطوير‬ ‫امل�ؤ�س�سات االقليمية العربية ويف مقدمتها جامعة الدول العربية وو�ضع‬ ‫قوانني واط��ارات جديدة ودعمها مادي ًا لكي تقوم مبهماتها الالزمة"‪.‬‬

‫انذار مفو�ضية االنتخابات بوجوب ايقاف حملتهم الدعائية‬ ‫قبل املوعد املقرر لها‪ .‬وقال التحالف‪ '،‬ندين قيام مر�شحي‬ ‫ال�سبي�س واملال الفا�سد بتجاهل انذار مفو�ضية االنتخابات‬ ‫بوجوب ايقاف حملتهم الدعائية قبل املوعد املقرر لها وازالة‬ ‫�صورهم الكبرية والفتاتهم ومطبوعاتهم املنت�شرة يف‬ ‫�شوارع املحافظة‪ ،‬يف حتد �سافر لتعليمات املفو�ضية'‪.‬‬ ‫من جانبها �أعلنت املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات يف‬ ‫�إقليم كرد�ستان التعليمات اخلا�صة باحلمالت الدعائية‬ ‫للكيانات والقوائم امل�شاركة يف االنتخابات الت�شريعية‬ ‫االحتادية املقرر اجرا�ؤها يف �شهر �أيار املقبل‪ .‬وقال �شريوان‬ ‫زرار املتحدث با�سم املفو�ضية ان املفو�ضية ووزارة البلديات‪،‬‬ ‫وهيئة البيئة و�ضعت خطة و�أ�صدرت تعليمات فيما يخ�ص‬ ‫تلك احلملة‪ .‬م�ضيفا ان احلملة االنتخابية مو�ضوع مهم‬ ‫بالن�سبة للكيانات والقوائم ال�سيا�سية‪ .‬م�ضيفا ان احلملة‬ ‫االنتخابية للكيانات واملر�شحني �ستبد�أ يف ال�ـ‪ 15‬من �شهر‬ ‫ني�سان احلايل‪ .‬واكد املتحدث با�سم املفو�ضية‪ ،‬ان االخرية‬ ‫�ست�صدر تعليمات و�سيتم توزيعها على و�سائل االعالم‪ ،‬داعيا‬ ‫الكيانات والقوائم امل�شاركة باالنتخابات اىل االلتزام بها‪.‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص ‪3‬‬

‫�صحيفة �أمريكية ‪:‬‬ ‫حكومتنا تعلمت در�س ًا خاطئ ًا‬ ‫عن العراق‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�أ ّكدتْ �صحيفة “بلومبريغ ‪ ”Bloomberg‬الأمريكية �إن �إثارة‬ ‫ق�ضية حرب العراق كانت الطريقة الأ�سهل لإ�صالح �سيا�سة وا�شنطن‬ ‫اخلارجية خالل العقد املا�ضي‪ ،‬ومثالها ما فعله باراك �أوباما للتو�صل‬ ‫�إىل االتفاق النووي مع �إيران عام ‪� 2015‬إ�ضافة اىل النجاح ب�إلغاء‬ ‫الغزو الع�سكري الأمريكي ل�سوريا على يد ال�سيناتور “راند بول”‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة يف مقال �إفتتاحي �إنه “ال يبدو �أن الأمثلة ال�سابقة‬ ‫وغريها قد خطرت على خميلة الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب من‬ ‫خالل تهديده يوم الأربعاء بق�صف �سوريا من دون الت�أكد حتى من‬ ‫م�س�ؤولية احلكومة ال�سورية عن الهجوم الكيمياوي الأخ�ير كما‬ ‫ح�صل مع �سلفه بو�ش بخ�صو�ص �أ�سلحة الدمار ال�شامل العراقية”‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت ال�صحيفة الأم��ري�ك�ي��ة �أن��ه “من امل�ه��م للغاية �أن تتعلم‬ ‫وا�شنطن من �أخطاء تدخلها الع�سكري ال�سابق يف العراق‪� ،‬إال �أن ما‬ ‫يبدو عليه الو�ضع الراهن �أنها �أبعد من تكون عن احلكمة من خالل‬ ‫�سعيها لإع��ادة التجربة �ضد �سوريا على الرغم من العامل اجلديد‬ ‫املتمثل برو�سيا التي ه��ددت ب�إ�سقاط �أي �صاروخ قد يتم توجيهه‬ ‫�إىل هذا البلد”‪.‬و�أ�شارت �صحيفة “بلومبريغ ‪”Bloomberg‬‬ ‫�إىل �أن الرئي�س الأمريكي ال�سابق باراك �أوباما كان قد تعلم در�س‬ ‫العراق جزئي ًا عندما �سحب ق��وات ب�لاده من هذا البلد عام ‪2011‬‬ ‫‪� ،‬إال �أنه وقع يف نف�س �أخطاء �أ�سالفه عندما �أعادها �إليه مرة �أخرى‬ ‫يف عام ‪ 2014‬ليتبعها بتدخل مماثل يف �سوريا بعد ف�شل م�شروعه‬ ‫ال�سابق بدعم املجموعات امل�سلحة التي تقاتل احلكومة ال�سورية”‪.‬‬

‫خبرية اقت�صادية‪ :‬ارتفاع �سعر النفط �سي�سد عجز املوازنة‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�دت اخلبرية االقت�صادية‪� ،‬سالم �سمي�سم‬ ‫�أك� ِ‬ ‫�أن ارتفاع �سعر النفط له ت�أثري ايجابي يف‬ ‫خلق فارق بالعملة ي�ساعد على تعزيز املوارد‬ ‫املالية للدولة‪ .‬داعية احلكومة �إىل اال�ستفادة‬ ‫م��ن ال �ف��ارق يف ��س��د ع�ج��ز امل��وازن��ة وتقليل‬ ‫ال�ضرائب املفرو�ضة على املواطنني‪ .‬وقالت‬ ‫�سمي�سم �إن "ارتفاع ا�سعار النفط عاملي ًا له‬ ‫فارق يف العملة‪ ،‬وهذا الفارق له دور �إيجابي‬ ‫كون احلكومة �سجلت ‪ 45‬دوالر ًا يف موازنة‬ ‫‪ ،2018‬وبالتايل ف�إن الفارق �سيمكن احلكومة‬

‫م��ن اال��س�ت�ف��ادة منه يف �سد العجز املوجود‬ ‫باملوازنة"‪ .‬م ��ؤك��د ًة "�أهمية ال �ف��روق��ات يف‬ ‫تعزيز املوارد املالية للدولة واال�ستفادة منها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪� ،‬أن "احلكومة توقعت ان العجز يف‬ ‫امل��وازن��ة �سيكون ق ��دره ‪ 10‬م�لاي�ين دوالر‪،‬‬ ‫وبالتايل عولت على حزمة من ال�ضرائب التي‬ ‫�ستفر�ضها على املواطنني"‪ .‬م�ؤكد ًة "�أهمية‬ ‫اال�ستفادة من هذه اال�ضافات ال�سعرية على‬ ‫النفط وتقليل �ضغط ال�ضريبة على املواطن"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت‪� ،‬أن "ال�ضرائب ال�ت��ي �ستعول‬ ‫احل�ك��وم��ة عليها تنق�سم �إىل مبا�شرة وغري‬

‫مبا�شرة‪ ،‬املبا�شرة تكون على ال��دخ��ل وهي‬ ‫بني ‪� 2‬إىل ‪ % 7‬ت�شمل اجلميع مبا فيهم الك�سبة‬ ‫واملوظفون"‪ .‬الفت ًة �إىل �أن "ال�ضرائب غري‬ ‫املبا�شرة �ستفر�ض على املبيعات كال�سكائر‬ ‫وامل�شروبات وامل��والت والأوراق وغريها"‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت‪� ،‬أن "هذه ال�ضرائب كلها �ست�ؤدي‬ ‫�إىل ارت� �ف ��اع اال� �س �ع��ار و��س�ت�ح�م��ل امل��واط��ن‬ ‫عبئ ًا مادي ًا"‪ .‬م��ردف � ًة ب��ال�ق��ول "لذلك نت�أمل‬ ‫ان تقلل ه��ذه ال��زي��ادة يف �سعر ال�ن�ف��ط من‬ ‫�ضغط ال���ض��ري�ب��ة ع�ل��ى امل��واط��ن وم��ن كمية‬ ‫ال�ضرائب التي �ست�ؤدي �إىل ارتفاع اال�سعار"‪.‬‬

‫املرجعية العليا ت�شدد على حفظ املنظومة الأخالقية للمجتمع ومنع تدهورها‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫�شددت املرجعية الدينية العليا‪ ،‬على �ضرورة احلفاظ‬ ‫ِ‬ ‫ع�ل��ى امل�ن�ظ��وم��ة االخ�لاق �ي��ة للمجتمع ال �ع��راق��ي ومنع‬ ‫تدهورها‪ .‬وقال ممثل املرجعية يف كربالء املقد�سة ال�سيد‬ ‫�أحمد ال�صايف يف خطبة اجلمعة التي �ألقاها من داخل‬ ‫ال�صحن احل�سيني ال�شريف‪� ،‬أن "اال�سر الكرمية كانت‬ ‫تتعاطى املودة واملحبة فيما بينها ويو�صي االب عائلته‬ ‫بجاره خريا وهذه املنظومة االخالقية مبينة على براءة‪،‬‬ ‫ولال�سف ب��د�أت تنهار‪ ،‬فاليوم ن�شاهد ون�سمع ان طف ًال‬ ‫�صغري ًا يتجاوز على رجل كبري وال �أحد يرده!"‪ .‬و�أ�ضاف‬

‫ان "املجتمع العراقي مبني على ف�ضيلة‪ ،‬ولكن اليوم‬ ‫�أ�صبحت للأ�سف املادة متقدمة على جميع املبادئ‪ ،‬والكل‬ ‫يعاين من تدهور املنظومة االخالقية"‪ .‬مت�سائال "هناك‬ ‫�أعراف وقيم واخالق ملاذا نتنازل عليها؟‪ ،‬وال نتكلم عن جنبة‬ ‫�سيا�سية واقت�صادية بل كالمنا للمجتمع"‪ .‬ودعا ال�سيد‬ ‫ال�صايف‪ ،‬اىل "�إرجاع مفاهيم القيم واالخالق واالعراف‬ ‫الكرمية الجيالنا وابنائنا"‪ .‬الفتا اىل ان "املنظومة‬ ‫تدن وال من مغيث ونحتاج اىل جو جماعي‬ ‫االخالقية يف ٍ‬ ‫وتكاتف لت�صحيح االخطاء الناجتة من ثقافة غريبة مزقت‬ ‫اال�سر وبات من ال�ضروري ان نقف امامها ونعاجلها"‪.‬‬

‫�إعادة ما ا�ستقطع من رواتب املوظفني‬ ‫ب�أثر رجعي نهاية ال�شهر احلايل‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫رجح ع�ضو اللجنة املالية النيابية‪ ،‬فالح اخلزعلي ام�س اجلمعة‪ ،‬اعادة ما ا�ستقطع من‬ ‫َ‬ ‫رواتب املوظفني لال�شهر االربعة من ال�سنة احلالية‪ ،‬نهاية ال�شهر احلايل‪ .‬وقال اخلزعلي‬ ‫ان��ه "بعد ان مت اق��رار ق��ان��ون امل��وازن��ة االحت��ادي��ة العامة للبلد‪ ،‬ل�سنة ‪ ،2018‬الزمت‬ ‫احلكومة بالغاء ا�ستقطاعات روات��ب املوظفني واعادتها املبلغ امل�ستقطع ب�أثر رجعي‬ ‫لال�شهر االربعة االوىل من ‪ ."2018‬م�ضيفا ان "الدولة العراقية تثمن الوقفة امل�شرفة‬ ‫للموظفني واملتقاعدين الذين �ساهموا ب�شكل كبري يف رفد املوازنة لدعم احل�شد ال�شعبي‬ ‫والنازحني"‪ .‬واك��د ان "احلكومة ما�ضية يف اع��ادة املبالغ امل�ستقطعة اىل املوظفني"‪.‬‬

4021 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

4021 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement