Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ - 3976‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Wednesday 14 February, 2018 - No. 3976 Year 15‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫مؤشرات‬

‫خفتت ق�ضية‬ ‫النازحني واملهجرين !‬ ‫جهاد زاير‬

‫خفتت ال�صيحات واملطالبات بـ�إعادة النازحني واملهجرين �إىل‬ ‫ِ‬ ‫�أماكن �إقامتهم الأ�صلية خ�صو�صا يف املدن املحررة �أخريا بعد‬ ‫معركة الن�صر امل���ؤزر �ضد داع�ش والإره���اب بكل �أ�شكاله الذي‬ ‫ت�سبب بتهجري العراقيني ونزوحهم عن ديارهم وخ�سارة مالهم‬ ‫وحاللهم‪� ،‬أق��ول خفتت الأ���ص��وات التي كانت عالية عن حق �أو‬ ‫ب��دون��ه‪ ،‬وال �أدري �إن ه��ذا ه��ل يعني �أن النازحني واملهجرين‬ ‫عادوا كلهم �إىل ديارهم الأ�صلية وانتهت ق�ضيتهم وجرى توفري‬ ‫كل �أ�سباب احلياة احلرة الكرمية لهم �أم �أن الق�ضية فيها �إن و�أن‬ ‫هناك (دور ًا ثاني ًا) من ا�ستثمار الق�ضية؟!‬ ‫�أكيد �أنا �أ�شهد �أن ما تعر�ض له �أهلنا يف النزوح واللجوء قا�س‬ ‫وظ��امل وت�سبب يف فقدان الكثري من العراقيني مالهم وحاللهم‬ ‫وحياتهم الطبيعية وفوق ذلك مدار�سهم وم�صاحلهم ومزارعهم‬ ‫و�أ�شغالهم وكل ما كانت تعنيه لهم حياتهم يف مناطق �إقامتهم �إىل‬ ‫جانب فقدانهم لأبنائهم من خالل املجازر التي ارتكبها داع�ش‬ ‫و�أعوانه �أو من خالل ال�سبي املخزي للن�ساء والفتيات والأمهات‬ ‫والزوجات �أو من خالل التحول الرهيب يف انتماء بع�ض �ضعاف‬ ‫النفو�س لإعانة داع�ش والتكفرييني و�أع�ضاء عنا�صر الإرهاب!‬ ‫م��ن حقنا �أن ن�س�أل ع��ن �أ�سباب اخل��ف��وت يف ق�ضية النازحني‬ ‫واملهجرين وهل علينا �أن نن�سى م�صائرهم بعد ت�سويات ال ندري‬ ‫من ا�ستخدمها �أو من كان وراءه��ا �أو من �أح�س باخل�سران يف‬ ‫برناجمه احلقيقي �أو غري احلقيقي لإغاثة النازحني واملهجرين‬ ‫خا�صة اليوم بعد �أن دخلنا يف �أتون برامج العطايا والإعانات‬ ‫الإن�سانية �أو ال�سيا�سية من دول عديدة �أو من خالل ما ميكن �أن‬ ‫حت�صل عليه حكومتنا املوقرة من ديون وقرو�ض لإعادة ت�سكني‬ ‫املواطنني العراقيني املت�ضررين من احلملة الإرهابية الهوجاء‬ ‫لذبح وتهجري �سكان املدن واحلوا�ضر والأري��اف والقرى التي‬ ‫�أ�صابها اجلراد الإرهابي يف مقتل وبع�ضه ما زال؟‬ ‫ويف هذه املنا�سبة �أريد �أن �أذكر ال�سادة والزعماء العراقيني ممن‬ ‫�أ�صبحوا �سيا�سيني ويحاولون اليوم اللعب بورقة الالجئني‬ ‫واملهجرين �أن الكثري من املنكوبني يف هذه الق�ضية الإن�سانية‬ ‫اخلطرية مل يعودوا بعد �إىل م�ساكنهم ومكان �إقامتهم الأ�صلية‬ ‫لأ�سباب تتعلق بعدم وج��ود م�ساكن لهم فيها بعد �أن فقدوها‬ ‫�أو مل تعد �صاحلة لل�سكن و�أري��د �أن �أ�س�أل الزعماء واملر�شحني‬ ‫لالنتخابات عما �إذا كانوا يعرفون �أن الكثري ممن �أ�صابهم هذا‬ ‫الفي�ض الإرهابي وميلكون قدرات مالية معقولة انتقلوا نهائيا‬ ‫للعي�ش يف العديد من مدن البالد ومل يعودوا ي�س�ألون عن حقوقهم‬ ‫يف ا�سرتداد م�ساكنهم �أو حاجياتهم املنهوبة واملفقودة!‬

‫حممد حماقي‪..‬‬ ‫احل�صان الرابح للمو�سم الرابع‬ ‫من برنامج (ذا فوي�س)‬ ‫جنح النجم حممد حماقي‪ ،‬خالل الإطاللة الأوىل له يف �أوىل حلقات‬ ‫َ‬ ‫املو�سم الرابع من برنامج "ذا فوي�س" �أن يلفت �إليه االنتباه ب�شدة‪،‬‬ ‫برغم وجود �أكرب جنوم الوطن العربي بجواره على كرا�سي مدربي‬ ‫الربنامج‪ .‬الإطاللة الأوىل حلماقي كانت موفقة للغاية‪ ،‬فلم يظهر عليه �أي‬ ‫مالمح لرهبة املوقف وتقييمه لأداء املت�سابقني‪ ،‬و�أي�ضا اختياره اجليد‬ ‫للأ�صوات التي قرر النظر �إليهم واختيارهم‪ ،‬حتى وان مل يختاروه‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬ولكن احللقة الأوىل من الربنامج �أثبتت �أن حماقي لن يكون‬ ‫املدرب ال�سهل‪ ،‬برغم �أنها جتربته الأوىل‪ ،‬يف حني �أن �إلي�سا و�أحالم‬ ‫وعا�صي احلالين “خم�ضرمون” منذ عدة �سنوات يف تلك النوعية من‬ ‫امل�سابقات يف برامج خمتلفة‪ .‬جمهور حماقي احتفى به على �صفحات‬ ‫مواقع التوا�صل االجتماعي ال �سيما في�سبوك وتويرت م�شيدين ب�أدائه‬ ‫وبثقته بنف�سه‪ ،‬وبجودة الأ�صوات التي اختارها‪ ،‬واملت�سابقة “رنا”‬ ‫التي ان�ضمت لفريقه بعدما ت�صارع املدربون الأربعة على ا�ستمالتها‬ ‫وا�ستقطابهم لها يف فرقهم‪ ،‬ولكنها يف النهاية اخ��ت��ارت حماقي ‪.‬‬

‫�صافيناز تك�شف‬ ‫تعر�ضها ملحاولة قتل‬ ‫ك�شفت الراق�صة الأرمينية �صافيناز عن �سر مل تك�شف عنه من‬ ‫ِ‬ ‫قبل‪ ،‬وقالت �إنها تعر�ضت منذ �سنوات ملحاولة قتل و�سرقة‪.‬‬ ‫�صافيناز قالت �إنها يف عام ‪ 2011‬تعر�ضت ملحاولة قتل قبل �أن‬ ‫تكون م�شهورة‪ ،‬وذلك بعد �أن دخل عليها اثنني من الرجال �شكلهم‬ ‫خميف‪ ،‬قيدوها‪ ،‬وكانوا ي�ستهدفون �سرقة املنزل‪ ،‬ولكنها مل تكن‬ ‫متلك �إال ‪ 5‬جنيهات‪� .‬صافيناز �أ�ضافت خالل لقائها يف برنامج‬ ‫«الو�سط الفني»‪ ،‬املذاع على قناة «احلدث اليوم» �إن البلطجية‬ ‫كانوا يتناق�شون معا حول قتلها‪ ،‬ولكنهم تركوها يف النهاية دون‬ ‫قتلها‪ُ .‬يذكر �أن الراق�صة جوهرة اتهمت �صافيناز �أنها ت�سببت‬ ‫يف ق��رار ترحيلها وذل��ك لأنها تغار من �شهرتها‪ ،‬بينما دافعت‬ ‫�صافيناز عن نف�سها وقالت �إنها ال ت�ستطيع �أن تفعل ذلك وحتى‬ ‫لو �أنها ال جتد الأكل‪ ،‬م�ؤكدة �أنها تربت جيدا وعندها مبادئ‪.‬‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر‬ ‫اعالناتكم يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�إلغاء حفلة النجمة العاملية‬ ‫لورد يف فلوريدا الأمريكية‬ ‫طالب م�شرعون �أمريكيون ميثلون والية فلوريدا بالغاء حفالت النجمة العاملية لورد يف‬ ‫َ‬ ‫الوالية ب�سبب م�شاركتها يف حملة املقاطعة الدولية �ضد الب�ضائع واملنتوجات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وفلوريدا هي واحدة من بني ‪ 20‬والية امريكية جنح اللوبي اليهودي واليمني املتطرف‬ ‫يف فر�ض ت�شريعات فيها تفر�ض غرامات على مقاطعة �إ�سرائيل‪ ،‬و�إذا جنح يف هذا‬ ‫التهديد فان لورد �ست�ضطر �إىل �إعادة جدولة رحلتها يف فلوريدا‪ ،‬وخا�صة يف الأماكن‬ ‫التي متولها الوالية‪ .‬لورد‪ ،‬وا�سمها احلقيقي ايال او كونور‪ ،‬هي مغنية بوب وروك‬ ‫وكاتبة �أغان نيوزلندية‪ ،‬حازت على جائزتي غرامي‪ ،‬من �أ�شهر �أغانيها (روايل) التي‬ ‫احتلت املراتب الأوىل يف الواليات املتحدة وكندا وفرن�سا ونيوزلندا‪ ،‬وباعت ‪10‬‬ ‫ماليني ن�سخة يف العامل‪ ،‬كما ا�شتهرت يف �أغ��اين �سل�سلة �أف�لام (مباريات اجلوع)‪.‬‬

‫طبيب يرق�ص مع الن�ساء احلوامل !‬ ‫ط��ري��ق�� ٌة ج��دي��دة وم��ث�يرة لل�ضحك‪ ،‬هي‬ ‫طريقة ه��ذا الطبيب ال�برازي��ل��ي الذي‬ ‫ُي���دع���ى ف�يرن��ان��دو غ��ي��دي�����س دا كونا‬ ‫م��ع �آالم ال���والدة احل���ادة ل��دى امل��ر�أة‬ ‫ب��ط��ري��ق��ة ج���دي���دة وم�����س��ل��ي��ة‪ ،‬هي‬ ‫ال��رق�����ص! ي��ق��وم دا ك��ون��ا بح�سب‬ ‫م��وق��ع “‪ ”CNN‬ب��ال��رق�����ص مع‬ ‫مر�ضاه احلوامل‪ ،‬بهدف التخفيف‬ ‫م��ن ح��دة �آالم امل��خ��ا���ض وال���والدة‬ ‫وت�سهيل عمليات الوالدة الطبيعية‪،‬‬ ‫وم�ساعدة احلوامل على اال�سرتخاء‪ ،‬واملرح‪ ،‬وت�شتيت انتباههن لن�سيان الآالم‪ .‬وال‬ ‫يكتفي هذا الطبيب بالرق�ص مع مر�ضاه �أثناء املخا�ض‪� ،‬إذ يقوم �أي�ض ًا بن�شر مقاطع‬ ‫الفيديو على �صفحته ال�شخ�صية على موقع �إن�ستغرام‪ ،‬حيث يظهر وهو يرق�ص مع‬ ‫الأمهات احلوامل ويبتكر حركات رق�ص جديدة ت�ساعد يف ت�سهيل عملية الوالدة‪ .‬وكان‬ ‫م�ست�شفى “يونيميد فيتوريا” التي يعمل فيه دا كونا‪ ،‬قد ن�شر مقطع الفيديو �أي�ض ًا على‬ ‫�صفحته يف موقع في�سبوك‪ ،‬مر ِف ًقا �إ ّياه بعبارة‪ :‬الطبيب فريناندو غيدي�س دا كونا يرق�ص‬ ‫على �أغنية دي�سبا�سيتو مع �أحد الن�ساء احلوامل لت�سهيل الوالدة‪ .‬ي�ساهم هذا الن�شاط غري‬ ‫االعتيادي على اال�سرتخاء وت�سهيل والدة الطفل‪ .‬ويقول دا كونا �إن الرق�ص وامل�شي و�أن�شطة‬ ‫حت�سن و�ضع ّية اجلنني خالل املخا�ض‪ ،‬م�ضيف ًا‪“ :‬نعمل‬ ‫العالج الطبيعي وو�ضعية القرف�صاء ّ‬ ‫اليوم �أكرث من �أي وقت م�ضى على تطبيق �إجراءات �إن�سانية من �أجل م�ساعدة الن�ساء احلوامل‬ ‫على الوالدة الطبيعية"‪ .‬وبد�أ عدد من الأطباء امل�ؤيدين للوالدة الطبيعية‪ ،‬يف الآونة الأخرية‪،‬‬ ‫بدمج الرق�ص والتدريبات الريا�ضية الأخرى يف جدول التح�ضري للوالدة‪ ،‬كما يعتمد العديد من‬ ‫الريا�ضيني وم�ؤيدي �أ�ساليب احلياة الطبيعية‪ ،‬على الرق�ص كن�شاط �أ�سا�سي يف فرتة احلمل‪.‬‬

‫‪ 50‬مليون ريال يف حقيبة حليمة بولند‬ ‫بع َدما طالت ال�شائعات الإعالمية حليمة بولند‪ ،‬ب�أ ّنه مت‬ ‫�إلقاء القب�ض عليها يف مطار جدة الدويل وبحوزتها‬ ‫مبلغ ‪ 50‬مليون ري��ال �سعودي‪ .‬الأم��ر ا ّل��ذي دفع‬ ‫مبحامي بولند ال�سيد ح�سني الع�صفور بنفي‬ ‫كل هذه ال�شائعات قائ ًال‪� :‬إن ما يثار هو �شائعات‬ ‫مغر�ضة ال��ه��دف منها �إحل���اق ال�ضرر مبوكلته‬ ‫م�شدد ًا على �أن حليمة طلبت منه �أن يحرك دعوى‬ ‫ق�ضائية �ضد كل من ي��روج لل�شائعات م�شدد ًا �أن‬ ‫حليمة مل تزر اململكة العربية ال�سعودية منذ فرتة‪.‬‬ ‫وكانت بولند قد �أ ّكدت على �إحدى �صفحاتها اخلا�صة‬ ‫عرب مواقع التوا�صل االجتماعي ب�أنها �سوف تقا�ضي‬ ‫من �أطلق هذه ال�شائعة املغر�ضة و�ستلج�أ للق�ضاء العادل‪.‬‬

‫ال�صني تبد�أ ببناء �أعلى‬ ‫ج�سر زجاجي يف العامل‬

‫كعكة عرو�س مبليون دوالر يف دبي‬ ‫تجَ���اوز هو�س ال�صينيني بالكباري املرعبة امل�صممة بالكامل من‬ ‫ال��زج��اج امل���دى‪ ،‬بعد �إع�ل�ان عزمها تد�شني �أع��ل��ى ج�سر زج��اج��ي يف‬ ‫العامل ه��ذا العام‪ .‬ج��اء ذل��ك بعد بنائها �أط��ول ج�سر من الزجاج يف‬ ‫العامل‪ ،‬وافتتح يف نهاية العام املا�ضي‪ .‬وبح�سب �صحيفة ديلي ميل‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أعلنت و�سائل �إع�لام �صينية رغبة احلكومة يف بناء‬ ‫ج�سر زجاجي جديد‪ ،‬بارتفاع ي�صل ‪ 1981.2‬مرت‪ ،‬يربط بني قمم جبل‬ ‫"باتاي"‪ ،‬مبتنزه "دات�شو" الوطني‪ .‬و�أ�ضافت و�سائل �إعالم �صينية‪،‬‬ ‫�أن احلكومة �شرعت يف اتخاذ �إجراءات بناء اجل�سر اجلديد‪ ،‬والذي‬ ‫يفوق يف ارتفاعه ج�سر "زانغجياجي" ال�شهري‪ ،‬الذي ي�صل ارتفاعه‬ ‫�إىل ‪ 548.64‬م�ترا‪ .‬و�أ�ضافت ال�صحيفة �أن تكاليف ان�شاء اجل�سر‬ ‫�ست�صل �إىل ‪ 10‬ماليني ين‪� ،‬أي ما يعادل مليون دوالر �أمريكي‪ ،‬م�شرية‬ ‫�أن عر�ض اجل�سر �سيبلغ الـ‪2‬ون�ص مرت فقط‪ ،‬ل�ضمان بقاء عدد قليل‬ ‫حر�صا على �سالمتهم‪ .‬و�أ�شارت �صحيفة‬ ‫من الزوار عليه يف كل مرة‪ً ،‬‬ ‫"دازو" ال�صينية �أن العمل باجل�سر �سينتهي مطلع العام املقبل ‪.‬‬

‫ُت��ع��ر���ض مبعر�ض العرو�س‬ ‫ب����إم���ارة دب���ي الإم��ارات��ي��ة كعكة‬ ‫على �شكل عرو�س ثمنها مليون دوالر‪،‬‬ ‫ا�ستغرق �صنعها خم�سة �أي��ام وا�ستهلك فيها ما‬ ‫يزيد على �ألف بي�ضة‪ .‬وقدّر ثمن الكعكة بنحو مليون‬ ‫دوالر لأن الفتاة املحجبة الواقفة على من�صة العر�ض‬ ‫بف�ستانها الأبي�ض يز ّين �أحد �أ�صابعها خامت من املا�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت م�ص ّممة ه��ذه الكعكة ديبي وينغهام‪� ،‬أن‬ ‫كعكة العرو�س العربية‪ ،‬وه��ي ب��ذات حجم العرو�س‬ ‫الطبيعية‪ ،‬مر�صعة بخم�س قطع من الأملا�س النقي عيار‬ ‫‪ 3‬قراريط‪ ،‬يبلغ ثمن كل واحدة منها ‪� 200‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن معر�ض ال��ع��رو���س ب��دب��ي اق�ت�رح عليها‬ ‫�أن ت�ص ّمم كعكة مم ّيزة و�سرعان ما تو�صلت‬ ‫�إىل فكرة ال�شكل اخلا�ص بها‪ ،‬وم��ن هنا‬ ‫ج��اء الت�صميم على �شكل عرو�س عربية‬ ‫حت��دي��دا‪ .‬و�أ���ض��اف��ت امل�ص ّممة الربيطانية‬ ‫املعروفة عامليا‪ ،‬مازحة �أن العرو�س قد تبدو “هزيلة‬

‫جدا ونحيلة”‪ ،‬لكن الكعكة تزن ‪ 120‬كيلوغراما وهذا‬ ‫الأهم‪ .‬و�سيت ّم التخل�ص من الكعكة بعد انتهاء العر�ض‬ ‫لأ�سباب تتعلق بالنظافة املرتبطة بال�صحة‪ ،‬لكن وينغهام‬ ‫�أكدت �أنها �ستقدّم مثل هذا النوع من الكعك للعمالء‪.‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫الأب�������راج‬

‫ق�صة (�إمرباطور الأثاث)‪ ..‬من �أعواد الثقاب �إىل ‪ 46‬مليار دوالر‬ ‫برحيل �إينغفار كمبارد‪ ،‬م�ؤ�س�س �شركة الأثاث‬ ‫ال�سويدية العمالقة '�إيكيا' يكون رجل اقت�صاد ف ّذ‬ ‫قد �أنهى م�سرية من العمل الع�صامي الد�ؤوب‪،‬‬ ‫بعدما انتقل من طفل متوا�ضع يبيع �أعواد الثقاب‬ ‫�إىل ثري تقدر �أمواله مبليارات الدوالرات‪.‬‬ ‫ومتلك ال�شركة ال�سويدية‪ ،‬اليوم‪ 412 ،‬متجرا‬ ‫يف ‪ 49‬دولة يف العامل‪ ،‬وو�صلت ثروة �إمرباطور‬ ‫الأثاث ال�سويدي �إىل ‪ 46‬مليار دوالر يف �سبتمرب‬ ‫‪ 2017‬ح�سب تقديرات بلومربغ‪ .‬وو�صفت �إيكيا‬ ‫م�ؤ�س�سها‪ ،‬يف بيان النعي‪ ،‬بواحد من �أعظم مقاويل‬ ‫القرن الع�شرين‪ ،‬و�أو�ضحت �أنه تويف ال�سبت يف‬ ‫بيته‪ ،‬يف �إقليم �ساالماند‪ ،‬جنوبي البالد‪ .‬ونعى‬ ‫رئي�س الوزراء ال�سويدي‪� ،‬ستيفان لوفتني‪ ،‬كمبارد‬ ‫وقال �إنه كان رجل �أعمال ا�ستثنائيا‪ ،‬بعدما جعل‬ ‫الت�أثيث يف متناول �أنا�س كثريين ال حكر على‬ ‫قلة قليلة فقط‪ .‬و�صنع كمبارد ثروته‪ ،‬بطريقة‬ ‫�أثارت تنويها و�إعجابا كبريين برغم انتقاد ما‬ ‫قال البع�ض �إنه 'بخل'‪ ،‬فالرجل بد�أ م�سرية عمله‬ ‫حني كان يف ال�ساد�سة من عمره‪ ،‬وا�ستطاع �أن‬ ‫يتابع درا�سته بتميز ويو�صل م�شروعه الأول �إىل‬

‫�آفاق رحبة‪ .‬وبد�أ الطفل الع�صامي م�ساره يف �سن‬ ‫ال�ساد�سة‪ ،‬ببيع �أعواد الثقاب والأ�سماك ومعدات‬ ‫الزينة‪ ،‬كما برهن على الذكاء‪ ،‬يف وقت مبكر‪ ،‬فكلما‬ ‫كان يجني قدرا من الربح مل يكن يرتدد يف �إعادة‬

‫االجتار به وتنميته‪ .‬ويف �سنة ‪ ،1943‬وحني كان‬ ‫عمره ال يتجاوز ‪� 17‬سنة‪� ،‬أ�س�س م�شروع '�إيكيا'‪،‬‬ ‫و�أخذ اال�سم‪ ،‬وقتئذ‪ ،‬من �أحرف ا�سمه وا�سم منطقة‬ ‫�أملولت ن�ش�أ فيها‪ ،‬وفق ما نقلت "غارديان"‪ .‬واعتمد‬

‫اكت�شاف �أقدم دينا�صور عا�ش يف م�صر قبل ‪ 80‬مليون �سنة‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬احذر ارتكاب �أيّ �أخطاء قد تندم عليها الحق ًا وحاول �أن تبحث عن‬ ‫فر�ص عمل جديدة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬لقاء عاطفي ي�ش ��عرك بال�س ��عادة والطم�أنينة‬ ‫وت�ستعيد معه �أجمل الذكريات و�أروعها‪.‬‬

‫كمبارد يف بدء امل�شروع على مبلغ �أهداه والده‪،‬‬ ‫نظري تفوقه يف الدرا�سة‪ ،‬وا�ستهل ن�شاطه يف‬ ‫جمال الأثاث على نطاق حمدود يف املنطقة التي‬ ‫كان يعي�ش فيها‪ ،‬وافتتح �أول فرع يف اخلارج �سنة‬ ‫‪� ،1963‬أما املتجر الأول يف الواليات فافتتح يف‬ ‫‪ .1985‬وتوقف كمبارد عن �إدارة كمبارد منذ العام‬ ‫‪ ،1988‬وظل منذ ذلك الوقت مبثابة م�ست�شار‪ ،‬ويف‬ ‫‪ 2013‬غادر ال�شركة و�أ�صبح ابنه الأ�صغر رئي�سا‬ ‫لل�شركة‪ .‬وقال املحلل يف �شركة التحليل 'غلوبال‬ ‫داتا'‪� ،‬إن كمبارد جاء ب�أ�شياء جديدة وخمتلفة متام‬ ‫االختالف يف جمال الديكور‪ ،‬حني بد�أ م�شروعه‬ ‫الطموح‪ ،‬يف الن�صف الأول من القرن املا�ضي‪ .‬وقال‬ ‫نايل �ساندرز �إن مقاربة االبتكار لدى (الراحل) مل‬ ‫حتدث تغيريا يف قطاع الأثاث فقط‪ ،‬بل �إنها غريت‬ ‫الطريقة التي يعي�ش بها النا�س حياتهم‪ .‬وواجه‬ ‫كمبارد انتقادات ب�سبب 'ما�ضيه النازي'‪ ،‬واعرتف‬ ‫يف كتاب �صدر �سنة ‪ ،1999‬بارتكاب خط�أ مواالة‬ ‫النازية‪ ،‬يف �أيام �شبابه‪ ،‬وقال �إن ذلك كان �أكرب‬ ‫خط�أ يرتكبه‪ ،‬كما طلب ال�صفح عما و�صفه بالغباء‬ ‫يف تلك الفرتة‪.‬‬

‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬التوا�ص� � ُل مع �أ�ش ��خا�ص نافذين يف العمل‪ ،‬ي�س ��هم يف و�ص ��ولك‬ ‫�إىل حتقيق الأهداف التي حددتها لنف�س ��ك منذ مدة طويلة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬جتد‬ ‫نف�سك جم�ب�ر ًا على تنفيذ الوعود التي قطعتها لل�شريك‪ ،‬و�إن كان بع�ضها‬ ‫ي�سبب لك الإحراج‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬ردو ُد الأفعال �إيجابية بعد ما قدّمته لتطوير عملك‪ ،‬لكنّ النتائج‬ ‫ق ��د تت�أخ ��ر بع�ض ال�شيء �إ ّال �أ ّنه ��ا تظهر تلقائي ًا‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬تن�شط كثري ًا‬ ‫هذا الي ��وم على م�ستوى التغزل بال�شريك‪ ،‬وق ��د تقومان بعمل م�شرتك‬ ‫ومثمر‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬مهما عاك�ستك الظروف يف العمل‪ ،‬ال ت�ست�سلم �أو تخ�ضع لتتمكن‬ ‫من مترير هذا اليوم ال�صعب‪ ،‬فاملقبل قد يكون �أف�ضل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال ترتك‬ ‫ال�شك ��وك ت�ؤث ��ر يف عالقتك بال�شري ��ك‪ ،‬وهذا من �ش�أن ��ه �أن يو�صلك �إىل‬ ‫�أماكن ال ترغب يف الو�صول اليها‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬تجَ ��د نف�سك ت ��رزح حتت �ضغط كب�ي�ر ب�سبب حما�ص ��رة بع�ض‬ ‫الق ��وى الناف ��ذة لإرادت ��ك وحماول ��ة احلد م ��ن تقدم ��ك‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬يوم‬ ‫رومان�س ��ي بالت�أكي ��د يخ ��دم م�صلحة العالق ��ة‪ ،‬ف�أنت متي ��ل اىل الهدوء‬ ‫الإيجابي وترغب يف تعزيز الروابط بينك وبني ال�شريك‪.‬‬

‫�سيناتور �أمريكية حتطم كل الأرقام‪..‬‬ ‫حامل جتاوزت الـ‪ 50‬وتتحرك بكر�سي �آيل‬

‫عرثتْ بعثة علمية من جامعة املن�صورة على حفرية دينا�صور عام‪ ،‬الأمر الذي يلقي ال�ضوء على تاريخ قارة �إفريقيا املفقود‬ ‫م�صري‪ ،‬يف �صحراء م�صر الغربية يبلغ عمره نحو ‪ 80‬مليون مع الدينا�صورات‪ ،‬عن طريق م�صر‪ .‬ك�شفت البعثة امل�صرية‬ ‫عن اكت�شافها اجلديد‪ ،‬الذي و�صفه �أفراد البعثة بالـ"االكت�شاف‬ ‫املذهل"‪ ،‬يذكر �أن الدينا�صور امل�صري يبلغ طوله طول حافلة‬ ‫مدر�سية‪� ،‬أما وزنه يف وزن الفيل‪ ،‬وله عنق طويل‪ .‬وهو نوع‬ ‫جديد متامًا من الدينا�صورات التي عا�شت مب�صر يف الع�صر‬ ‫الطبا�شريي قبل نحو ‪ 100 - 66‬مليون �سنة‪ ،‬بينما ا�سم‬ ‫الدينا�صور "املن�صورا�صور"‪ .‬يذكر �أن الفريق امل�صري الذي‬ ‫عكف على بحثه تواجد يف الواحات الداخلة ب�صحراء م�صر‬ ‫الغربية‪ ،‬بقيادة دكتور "ه�شام �سالم" م�ؤ�س�س مركز جامعة‬ ‫املن�صورة للحفريات الفقارية‪ ،‬وهو اول فريق �صاحب �أول‬ ‫اكت�شاف لدينا�صور م�صري ب�أيد م�صرية‪ .‬ينتمي املن�صورا�صور‬ ‫لإحدى �أنواع التيتانو�صورات‪ ،‬وهي دينا�صورات عمالقة‪،‬‬ ‫لكنه نوع متو�سط احلجم منها‪.‬‬ ‫يمُ كن �أن حتقق ال�سيناتور تامي داكورث النائبة عن احلزب الدميقراطي‬ ‫رقما قيا�سيا جديدا يف جمل�س ال�شيوخ الأمريكي عن والية �إلينوى‬ ‫بعد �شهور قليلة ب�سبب حملها يف �سن اخلم�سني‪ .‬يحدث ذلك �إذا و�ضعت‬ ‫مولودها املرتقب لتكون �أول �سيدة من �أع�ضاء جمل�س ال�شيوخ ت�ضع طفال‬ ‫�أثناء ع�ضويتها يف تاريخ املجل�س‪ .‬لكنها لن تكون �أول �سيدة يف تاريخ‬ ‫عرثت ال�سلطات ال�صينية على قنبلة ع�سكرية قيمتها مليار دوالر‬ ‫ِ‬ ‫الكوجنر�س حتقق هذا الرقم برغم �أنها و�ضعت طفلها الأول �أثناء ع�ضويتها‬ ‫�أمريكي‪ ،‬مت العثور عليها مبوقع مبنى بعد �أن مت �إجالء ‪1300‬‬ ‫�شخ�ص من املنطقة ال�ستخراجها من باطن الأر�ض بعد ‪� 12‬ساعة‪،‬‬ ‫يف جمل�س النواب‪ ،‬كما و�ضعت ع�ضوة �أخرى يف جمل�س النواب ثالثة‬ ‫من العمل امل�ستمر من قبل قوات ال�شرطة‪ .‬وبح�سب �صحيفة "ديلي‬ ‫�أطفال منذ بدء ع�ضويتها عام ‪ .2004‬كما ي�شار �إىل �أن تامي داكورث النائبة‬ ‫ميل"‪ ،‬عرث على القنبلة العتيقة‪ ،‬على بعد ‪ 15‬مرتا حتت الأر�ض‬ ‫عن احلزب الدميقراطي‪ ،‬حتقق رقما قيا�سيا �آخر‪ ،‬لكونها �أول �سيدة معاقة‬ ‫تفوز بع�ضوية الكوجنر�س مبجل�سيه‪ ،‬هذا عالوة على الت�شكيلة اجلينية‬ ‫يف موقع �إن�شاء خط �سكة حديد �شاي تني املركزي اجلديد �صباح‬ ‫�أم�س‪ .‬وقالت ال�صحيفة �إن اخلرباء يدعون �أن القنبلة حتتوي على‬ ‫والثقافية التي حتظى بها "داكورث"‪ ،‬فهي تبلغ من العمر خم�سني عامًا‪،‬‬ ‫‪ 225‬كيلوجراما من املتفجرات‪ ،‬وعملت ال�شرطة على ت�أمني املنطقة �أن ي�صاب �أحد‪ .‬وذكرت ال�صحيفة الربيطانية �أن القنبلة �أ�سقطتها ومن �أم �صينية ووالد �أمريكي تايالندي الأ�صل‪ .‬وكانت قد فقدت �ساقيها يف‬ ‫قبل �أن تبد�أ املهمة الدقيقة لتفكيك القنبلة‪ .‬و�أو�ضحت �أنه مت نزع القوات الأمريكية يف احلرب العاملية الثانية‪� ،‬أثناء االحتالل �إحدى يديها �أثناء االحتالل الأمريكي للعراق يف عام ‪ ،2003‬وهذا ما �أدى‬ ‫بها �إىل املناداة بوقف املغامرات الع�سكرية الأمريكية‪.‬‬ ‫فتيلها بنجاح يف ال�ساعة الواحدة م�ساء بالتوقيت املحلي بدون الياباين للجزر يف وقت ما بني عامي ‪ 1941‬و ‪.1945‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬ق ��راراتٌ حا�سمة تتخذها ه ��ذا اليوم‪ ،‬لكن �إي ��اك القيام بخطوات‬ ‫غ�ي�ر مدرو�س ��ة �أو ناق�صة لئال تدف ��ع الثمن الحق ًا‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬حني يخطئ‬ ‫ال�شريك علي ��ك �أن تبينّ له �أخطاءه‪ ،‬ويف حال عدم القيام بذلك قد يرتكب‬ ‫اخلط�أ جمدد ًا‪.‬‬ ‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬‬ ‫عليك ان تتف ّرغ للأمور املهمة يف العمل‪ ،‬فذلك يبعدك عن ال�شكليات‬ ‫واملواجهات غري املجدية والعقيمة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬كرثة العمل تبعدك �إىل حد ما‬ ‫ع ��ن ال�شريك‪ ،‬وهذا يدفعه �إىل التذمر يف بع� ��ض الأحيان‪ ،‬فحاول التوفيق‬ ‫بني االثنني‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬التف ��ا�ؤ ُل من �أبرز ال�صف ��ات التي متيّزك ع ��ن الآخرين‪ ،‬فحاول‬ ‫�أن حتاف ��ظ عل ��ى هذه امليزة من �أجل م�ستقبل واع ��د‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬امل�شاركة‬ ‫ت�ساع ��د على زيادة فر� ��ص النجاح يف العالقة‪ ،‬وتو ّل ��د االن�سجام التام‬ ‫بينك وبني ال�شريك‪.‬‬

‫قنبلة مبليار دوالر‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬تزدهر املخيّلة وتعطيك �أجوبة عن بع�ض الت�سا�ؤالت وتت�سارع‬ ‫اخلط ��ى وتقوم بواجباتك‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬ا�ستخدم ال�سحر والطاقة اللطيفة‬ ‫يف �شخ�صيتك لتحظى بال�شخ�ص الذي تع�شقه‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬هذا اليوم يُنا�سبك ج ��د ًا ويثبت �أنك على ح ��ق‪ ،‬وتلقى م�ساعدة‬ ‫يج ��ب �أن تتقبله ��ا ب�إيجابي ��ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ي ��وم هادئ �إىل جان ��ب ال�شريك‪،‬‬ ‫وهذا ما يع ّزز الثقة بينكما لئال تتجدّد اخلالفات‪.‬‬ ‫الدلو‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫مهني� � ًا‪� :‬إذا ِ�شئ ��ت �أن يتح�س ��ن و�ضع ��ك املهن ��ي‪ ،‬عليك �أن تب ��ذل جهود ًا‬ ‫�أكرب لتجن ��ي الحق ًا ثمار تعبك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬املعاجل ��ة املرتوية مل�شاكلك مع‬ ‫ال�شريك هي الأف�ضل والكفيلة ب�إعادة املياه �إىل جماريها‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫املو�صل عام ‪1925‬‬

‫• ما جن�سية جاليليو خمرتع الرتمومرت ؟‬ ‫• ما احليوان الذي له �أعلى �ضغط دم ؟‬ ‫• ترجع كلمة �شطرجن �إىل �أية كلمة ؟‬

‫هل تعلم‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫وقت واحد‪.‬‬ ‫• للمر�أة �سبع و�سبعون ر�أي ًا يف ٍ‬ ‫• املر�أة مثل ظ ّلك‪ ..‬ا َّت ِبعْها تهرب‪ ..‬واهرب منها ت َّت ِبعك‪.‬‬ ‫• املر�أة التي تفقد حبيبها‪ :‬امر�أة �أحبت‪ ،‬واملر�أة التي حتتفظ‬ ‫بحبيبها امر�أة �أتقنت فن احلب‪.‬‬ ‫• اجلواب‪� :‬إيطايل‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬الزرافة‪.‬‬ ‫• اجلواب‪� :‬شاة (الفار�سية)‪.‬‬

‫حل األلغاز‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬ال ��ك ُل متعاطف مع ��ك ويحمل هذا الي ��وم مفاج� ��آت �سعيدة‪ ،‬كن‬ ‫هادئ ًا وال تخ�ش �أي جديد يطر�أ لأنه لن يخيب ظنك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ابحث عن‬ ‫الهدوء وال�سالمة والتناغم مع ال�شريك وثابر على ما بد�أت به منذ مدة‪،‬‬ ‫فهو وحده القادر على االنتقال بك �إىل حياة جديدة‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫* ‪ -1804‬قرة جورجي يقود �أول انتفا�ضة �صربية �ضد الدولة العثمانية‪.‬‬ ‫* ‪� -1859‬أوريغون ت�صبح الوالية رقم ‪ 33‬من الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫* ‪� -1876‬ألك�سندر غراهام بيل ي�سجل براءة اخرتاع الهاتف‪.‬‬ ‫* ‪ -1879‬بدء “حرب البا�سيفيكي” وذلك عندما احتلت القوات الت�شيلية مدينة‬ ‫�أنتوفاغ�ستا البوليفية‪.‬‬ ‫* ‪ -1899‬الكونغر�س الأمريكي يوافق على ا�ستعمال �آالت الت�صويت يف‬ ‫االنتخابات االحتادية‪.‬‬ ‫* ‪ -1900‬القوات الربيطانية تغزو دولة �أوراجن احلرة يف جنوب �أفريقيا‬ ‫وذلك �أثناء “حرب البوير الثانية”‪.‬‬ ‫* ‪ -1905‬زلزال يف جزر �أندريانوف ب�أال�سكا بقوة ‪3‬ر‪ 7‬على مقيا�س ريخرت‬ ‫وهو واحد من �أكرب الزالزل يف الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫* ‪ -1912‬والية �أريزونا ت�صبح الوالية ‪ 48‬من الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫* ‪ -1912‬تد�شني �أول غوا�صة تعمل بالديزل يف غروتون بوالية كونيتيكت‪.‬‬ ‫* ‪ -1918‬االحتاد ال�سوفيتي يتبنى العمل بالتقومي الغريغوري‪.‬‬ ‫* ‪ -1943‬وقوع معركة ممر ق�صرين عندما قام فيلق �أفريقيا الأملاين بقيادة‬ ‫�إرفني رومل بالهجوم على دفاعات قوات احللفاء يف تون�س‪.‬‬ ‫* ‪ -1944‬ثورة يف جاوة على اليابان �أثناء احلرب العاملية الثانية‪.‬‬ ‫* ‪� -1945‬سالح اجلو امللكي الربيطاين و�سالح اجلو الأمريكي يبد�آن الق�صف‬ ‫احلارق لدري�سدن عا�صمة مقاطعة �ساك�سونيا الأملانية‪.‬‬ ‫* ‪ -2002‬دولة البحرين تتخذ ا�سم مملكة البحرين وتغري لقب احلاكم من �أمري‬ ‫�إىل ملك‪.‬‬ ‫* ‪ -2003‬علماء يقتلون النعجة دويل بعد �ست �سنوات على ا�ستن�ساخها لأنها‬ ‫تعاين مر�ضا غري قابل لل�شفاء‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ألغاز‪...‬‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• بد�أ العمل يف بناء م�سجد الأزهر‬ ‫ال�شريف يوم ال�سبت يف �شهر جمادى‬ ‫الأوىل �سنة ‪ 359‬هـ وا�ستمر �سنتني‬ ‫واقيمت به �أول �صالة جامعة يف‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك عام ‪361‬هـ‪.‬‬ ‫• اكرب بي�ضة هي بي�ضة النعامة التي‬ ‫تزن ما بني ‪� 3,8 -3,6‬أرطال ويبلغ‬ ‫طولها ما بني ‪ 8 – 6‬بو�صات وي�صل‬ ‫حميطها من ‪ 6 – 4‬بو�صات‪.‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫هناك �أ�شخا�ص يجب �أال مننحهم �أكرب من حجمهم كي ال‬ ‫نخ�سر الكثري من حجمنا‬

‫البري كامو‬ ‫القاعدة الأوىل يف �أي تكنولوجيا م�ستخدمة يف الأعمال هي �أن‬ ‫الأمتتة املطبقة على عملية فعالة تزيد من فعاليتها والقاعدة الثانية‬ ‫هي �أن الأمتتة املطبقة على عملية غري فعالة تزيد من عدم فعاليتها‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• اول املطر قطرة‪.‬‬ ‫• ما ابعد ما فات وما اقرب ما ي�أتي‪.‬‬ ‫• العدل ا�سم من ا�سماء الله عز وج��ل‪ ،‬الن��ه ا�سا�س امللك والن��ه اهم‬ ‫اال�شياء يف احل�ي��اة‪ ،‬فاملجتمع ال��ذي يحكم بالعدل يكون اف��راده‬ ‫ا�سوياء ويكون جمتمعا �صحيا متكامال‪.‬‬

‫بيل غيت�س‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪-1‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫‪-4‬‬ ‫‪-5‬‬ ‫‪-6‬‬ ‫‪-7‬‬ ‫‪-8‬‬ ‫‪-9‬‬ ‫‪-10‬‬

‫ومغن فرن�سي راحل‪.‬‬ ‫فنان ٍ‬ ‫بلدة لبنانية بق�ضاء املنت – منظمة فل�سطينية‪.‬‬ ‫ظلمة – يطري بالأجنبية‪.‬‬ ‫�شرقي باك�ستان على بحر عُمان‪.‬‬ ‫�إ�ضطرم وتلهّب – �إقليم �صحراوي يف جنوب ّ‬ ‫ا�سم التفاقية بني الكر�سي الر�سويل واحلكومة الإيطالية‪.‬‬ ‫�شجر مثمر يكرث يف مناطق املتو�سط ثمره �أحمر �أو �أ�صفر – من �أدوات املزارع‪.‬‬ ‫يجعل يف طعامه ال�س ّم – نوتة مو�سيقية‪.‬‬ ‫ا�شتياق – من الطيور‪.‬‬ ‫ورك – �ضمري منف�صل – للندبة‪.‬‬ ‫عار�ضة �أزياء �أمريكية �شهرية‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ -1‬جبل يف فل�سطني يط ّل على امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫‪ -2‬نعم بالأجنبية – �شعر �أنه بحاجة للأكل – تقوى‪.‬‬ ‫‪ -3‬مدينة �سومرية �أطاللها قرب ملتقى دجلة والفرات – ت�سفك الدماء‪.‬‬ ‫‪� -4‬شاعر غنائي يوناين قدمي – والدة‪.‬‬ ‫‪ -5‬يب�صق – عائلة �أ�شهر م�صمّم �أزياء ايطايل خا�صة يف عامل الألب�سة اجلاهزة‪.‬‬ ‫‪ -6‬جرذ بالأجنبية – حرف ن�صب – روح �سماوي‪.‬‬ ‫‪ -7‬من الأزهار – مو�ضع هبوب الريح‪.‬‬ ‫‪ -8‬يخ�سرون �أموالهم – عتاب‪.‬‬ ‫‪ -9‬جن�س نبات يُزرع للح�صول على �أليافه وي�ستخرج من بذوره زيوت ت�ستعمل يف‬ ‫الدهان – قمي�ص �أو ثوب وا�سع‪.‬‬ ‫‪ -10‬فنان و�إذاعي ومدبلج �أفالم كرتون لبناين �شهري‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫زبري بالل �إ�سماعيل‪ ..‬رائد التاريخ الكردي‬ ‫د‪ .‬زينب الجلبي‬

‫يُعد امل�ؤرخ زبري بالل ا�سماعيل (‪-1938‬‬ ‫‪� )1998‬أحد �أهم و�أبرز امل�ؤرخني الكرد‬ ‫يف الن�صف الثاين من القرن الع�شرين‪.‬‬ ‫وق��د �أ�سهم على نحو فاعل يف تدوين‬ ‫تاريخ الكرد وكرد�ستان ط��وال ثالثني‬ ‫ع���ام��� ًا‪ ،‬ومت���ت���از م���ؤل��ف��ات��ه التاريخية‬ ‫باملو�ضوعية واحل��ي��اد العلمي بعيدا‬ ‫عن االهواء والتحيز والآراء امل�سبقة‪.‬‬ ‫وق��د �أ ّل���ف خ�لال حياته العلمية �أكرث‬ ‫م��ن ع�����ش��ري��ن ك��ت��اب��ا قيما ب�ين مطبوع‬ ‫وخمطوط‪ ،‬ون�شر نحو (‪ )250‬درا�سة‬ ‫تتناول تاريخ الكرد وكرد�ستان على‬ ‫مر الع�صور‪ ،‬وتطور الق�ضية الكردية‪،‬‬ ‫وت��راج��م لأب����رز ال��ع��ل��م��اء ال��ك��رد الذين‬ ‫�أجنبتهم كرد�ستان‪ .‬وك��ان ل��ه ح�ضور‬ ‫دائ����م يف احل��ي��اة العلمية والثقافية‬ ‫الكردية‪ .‬لقد كتب الكثريون عن �سرية‬ ‫حياة الفقيد والأج����واء العلمية التي‬ ‫ن�ش�أ فيها وملكته الذهنية التي �أهلته‬ ‫الحتالل مكانة مرموقة بني امل�ؤرخني‬ ‫الكرد املعا�صرين‪ .‬زبري بالل ا�سماعيل‬ ‫�أول م�ؤرخ كردي متخ�ص�ص يف التاريخ‬ ‫ال���ق���دمي‪ ،‬وق���د �أدرك �أن ت��اري��خ الكرد‬ ‫وك��رد���س��ت��ان ال��ق��دمي مل يكتب ب��ع��د‪ ،‬لذا‬ ‫كر�س حياته كلها يف �سبيل اال�سهام يف‬ ‫هذه املهمة النبيلة‪ .‬ولفت نظره خالل‬ ‫درا�سته للتاريخ القدمي �أن مدينة �أربيل‬ ‫العريقة كانت م�سرحا لأح��داث عا�صفة‬ ‫غ��ي�رت جم����رى ال���ت���اري���خ يف املنطقة‬ ‫ولكنها – اي مدينة �أرب��ي��ل ‪ -‬مل حتظ‬ ‫بعناية كبرية من قبل امل�ؤرخني امل�سلمني‬ ‫وامل�ست�شرقني الأج���ان���ب‪ ،‬ومل يكر�س‬ ‫لتاريخها كتاب م�ستقل‪� ،‬صحيح �أن ثمة‬ ‫بع�ض الكتب التي حتمل ا�سم (تاريخ‬

‫القرع على‬ ‫بوابة الفردو�س‬

‫بوب ديالن‬

‫ترجمة‪ :‬عبا�س احل�سيني‬ ‫خذي يا �أماه‬ ‫�شارة الرتبة من على �صدري‬ ‫فلم �أعد قاد ًرا‬ ‫على ا�ستخدامها‬ ‫العتمة تزداد ا�سودادا‬ ‫بل �أ�شد �سواد ًا‪...‬‬ ‫فال �أكاد ارى‬ ‫ا�شعر وك�أين‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫�ضعي �سالحي‬ ‫على االر�ض‬ ‫يا �أماه ‪...‬‬ ‫فلم �أعد قاد ًرا‬ ‫على رميهم‬ ‫وتلك الغيوم ال�سوداء‬ ‫ت�شرف على الهبوط‬ ‫وا�شعر ك�أين‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬ ‫يجدر بك الآن ‪...‬‬ ‫متاما‬ ‫ان ت�ستن�شق رتبة ا�ستعبادك‬ ‫ايها ال�سيد‬ ‫فما من احد �سواك‬ ‫وانت تقف يف �صراع‬ ‫مع �شهواتك املمزقة‬ ‫فالبنك ودفان املوتى‬ ‫باقيان �أبد ًا‬ ‫ولن يكون االمر‬ ‫�ضربا من احلظ‬ ‫ان ا�ستطعت اخلروج‬ ‫من حياتك‪ ...‬حيّا!!‬ ‫اقرع ثم اقرع‬ ‫بوابة الفردو�س‬ ‫اقرع بوابة الفردو�س‬

‫�أربيل) لعل �أ�شهرها «تاريخ �أربيل» لأبن‬ ‫امل�ستويف – وه��و �سفر جليل‪ ،‬عظيم‬ ‫ال�ش�أن ولكنه لي�س كتابا يف التاريخ كما‬ ‫يتبادر للذهن لأول وهلة‪ ،‬بل انه مكر�س‬ ‫ل�تراج��م العلماء والأدب����اء وال�شعراء‬ ‫الذين زاروا كرد�ستان وخا�صة مدينة‬ ‫�أربيل يف العهد الأتابكي‪ .‬وقد �أثار كتابه‬ ‫املعنون «�أربيل يف �أدواره التاريخية»‬ ‫ال�صادر يف النجف ع��ام ‪� 1971‬ضجة‬ ‫يف الأو�ساط الثقافية العراقية‪ .‬وكتبت‬ ‫جريدة «الت�آخي» البغدادية تقول‪�« :‬إن‬ ‫ه���ذا ال��ك��ت��اب م��و���س��وع��ة ت��اري��خ��ي��ة عن‬ ‫�أربيل و�أنحائها ينبغي على كل مثقف‬ ‫عراقي �أن يقر�أها»‪.‬‬ ‫تراجم �أعالم الكرد‬ ‫�أف���رد امل����ؤرخ ال��راح��ل درا���س��ات معمقة‬ ‫لعدد كبري من العلماء وامل�ؤرخني الكرد‪،‬‬ ‫م�شيدا بهم �إ���ش��ادات رائعة‪ .‬ولقد �أراد‬ ‫بدرا�ساته تلك‪� ،‬أن ين�صفهم‪ ،‬و�أن يوفيهم‬ ‫حقهم من الثناء واالعجاب كما �أبتغى‪،‬‬ ‫�أن تتخذ االجيال الكردية منهم املثال‬ ‫والقدوة احل�سنة‪ ،‬فيرت�سموا خطواتهم‬ ‫ومي�ضوا على نهجهم‪ ،‬ولعلنا نتذكر‬ ‫كتابه ال�شهري «ابن خلكان» الذي �صدر‬ ‫يف بغداد عام ‪ .1979‬وهذا الكتاب هو‬ ‫�أول كتاب مل�ؤرخ كردي عن هذا امل�ؤرخ‬ ‫الكال�سيكي ال�شهي‪ ،‬حيث �أثبت امل�ؤرخ‬ ‫الراحل‪ ،‬يف كتابه القيم �أن ابن خلكان‬ ‫ اربيلي املولد والن�ش�أة وانه و�أ�سرته‬‫ينت�سبون اىل �إحدى القرى يف منطقة‬ ‫�أربيل‪� .‬أم��ا كتابه «علماء ومدار�س يف‬ ‫�أربيل» ال�صادر يف عام ‪ 1984‬والذي‬ ‫كر�سه للحديث عن دور العلم يف اربيل‬ ‫و�سرية �أهم علمائها‪ ،‬فقد �أ�صبح الحق ًا‬

‫م�صدر ًا مهما و�أ�سا�سيا لكل م��ن كتب‬ ‫�شيئا ع��ن ع��ل��م��اء �أرب��ي��ل ودور العلم‬ ‫وال��ع��ب��ادة فيها‪ .‬كما �أل���ف كتابا رائعا‬ ‫وممتعا عن �أحد �أبرز �شيوخ ال�صوفية‬ ‫يف ك��رد���س��ت��ان وه���و «ال�����ش��ي��خ ج��ويل»‬ ‫و�صدر الكتاب يف �أربيل عام ‪ .1989‬وملا‬ ‫كانت امل�صادر عن هذا ال�شيخ ال�صويف‬ ‫اجلليل �شحيحة‪ ،‬ان مل تكن معدومة‪ ،‬فقد‬ ‫جل�أ الفقيد اىل تتبع �آثار ال�شيخ جويل‬ ‫ميداني ًا‪ ،‬وا�ستق�صاء املعلومات عنه يف‬ ‫خمطوطات امل�ساجد ورواي���ات �أقارب‬ ‫ال�شيخ من امل�سنني وم��ا يحتفظون به‬ ‫م��ن خم��ط��وط��ات وم�����س��ت��ن��دات‪ ،‬مم��ا له‬ ‫عالقة بال�شيخ‪ ،‬وتتبع ن�سبه وم�صادر‬ ‫ثقافته وت�أثري مدر�سته ال�صوفية وغري‬ ‫ذلك‪ .‬ونتيجة لهذا اجلهد امليداين الكبري‬ ‫جتمعت لديه معلومات وافية �أ�صبحت‬ ‫حم��ور كتابه ع��ن ال�شيخ ج��ويل وهو‬ ‫الكتاب الوحيد عن هذا ال�شيخ امل�شهور‬ ‫ج����د ًا يف ك��رد���س��ت��ان ع��م��وم��ا و�أرب���ي���ل‬ ‫خ�����ص��و���ص�� ًا‪ .‬واجل���ام���ع ال�����ذي يحمل‬ ‫ا�سمه اليوم يقع يف قلب مدينة �أربيل‬ ‫وك��ذل��ك ال�ساحة امل�سماة با�سمه قرب‬ ‫ه��ذا اجل��ام��ع‪ .‬وق��ام��ت وزارة الأوق���اف‬ ‫يف كرد�ستان بـ�إعادة طباعة ون�شر هذا‬ ‫الكتاب يف عام ‪ .2002‬وكتب الأ�ستاذ‬ ‫ع��دن��ان النق�شبندي‪ ،‬وزي���ر الأوق����اف‬ ‫وال�������ش����ؤون الإ���س�لام��ي��ة يف حكومة‬ ‫�إقليم كرد�ستان �آنذاك مقدمة قيمة لهذا‬ ‫الكتاب نقتطف منه م��ا يلي‪« :‬ح�ضرة‬ ‫ال�شيخ حممد ثناء الدين بن م�صطفى‬ ‫ب��ن احل��اج عمر الأرب��ي��ل��ي النق�شبندي‬ ‫ال�شهري بـ(ال�شيخ ج��ويل) ال��ذي يدوي‬ ‫ا�سمه يف �أ�سماعنا ك��ل ح�ين‪ ،‬ويتربك‬ ‫النا�س ب�أعماله ال�صاحلات وي�ؤمون‬

‫اجلامع امل�سمى با�سمه لأداء الفرائ�ض‬ ‫�أو �إحياء املنا�سبات‪ ،‬يعود الف�ضل يف‬ ‫تق�صي املعلومات املتناثرة ع��ن حياة‬ ‫وم��ن��اق��ب ال�شيخ اجل��ل��ي��ل وا�ستجالء‬ ‫ح��ق��ائ��ق ح��ي��ات��ه و���س�يرت��ه اىل امل�����ؤرخ‬ ‫اجل��ل��ي��ل زب�ي�ر ب�ل�ال ا���س��م��اع��ي��ل‪ ،‬ال��ذي‬ ‫ق�ضى معظم �سنوات حياته يف البحث‬ ‫والتحقيق ليدون تاريخ مدينته و�شعبه‬ ‫الكردي»‪ .‬كما قام �إمام وخطيب م�سجد‬ ‫«ال�����ش��ي��خ ج���ويل» ال�شيخ ع��م��اد الدين‬ ‫فائز عبد الله برتجمة الكتاب اىل اللغة‬ ‫الكردية و�صدر الكتاب بحلة ق�شيبة قبل‬ ‫عدة �أي��ام‪ .‬ومن الدرا�سات املهمة التي‬ ‫ن�شرها الفقيد؛ الدرا�سة املكر�سة ل�سرية‬ ‫ح��ي��اة و�آث����ار ال��ع��امل ال��ك��ردي ال�شهري‬ ‫«اب��ن �آدم» املن�شورة يف جملة «املجمع‬ ‫العلمي» الكردي‪ ،‬التي كانت ت�صدر يف‬ ‫بغداد يف ال�سبعينيات والثمانينيات‬ ‫من القرن املا�ضي‪ .‬احتلت �سرية العلماء‬ ‫الذين �أجنبتهم �أربيل مكانة مهمة �ضمن‬ ‫�أعماله العلمية‪ ،‬حيث ي�شري العديد من‬ ‫امل���ؤرخ�ين وال��ك��ت��اب ال��ذي��ن كتبوا عن‬ ‫���س�يرة وم���ؤل��ف��ات ال��راح��ل اجلليل‪� ،‬أن‬ ‫ثمة م�ؤلفا �ضخما من ثالثة �أجزاء – ال‬ ‫ي��زال خمطوطا ‪ -‬يتناول �سرية املئات‬ ‫من �أعالم اربيل من العلماء واملفكرين‬ ‫والأدب�������اء وال�����ش��ع��راء واملو�سيقيني‬ ‫وغريهم‪ ،‬ولعل هذا امل�ؤلف هو واحد من‬ ‫�أكرب و�أهم م�ؤلفات م�ؤرخنا الذي ينتظر‬ ‫الن�شر‪ .‬واهتم امل���ؤرخ الكبري اهتماما‬ ‫ملحوظ ًا بتاريخ االم��ارات الكردية وله‬ ‫كتاب خمطوط عن امارة الكرد الهذبانية‬ ‫ان��ت��ه��ى م���ن ت���أل��ي��ف��ه يف ع����ام ‪،1978‬‬ ‫وينتظر الن�شر �ضمن م�ؤلفاته الكاملة‬ ‫التي تنوي دار «التف�سري» يف �أربيل‬

‫�إ���ص��داره��ا قريب ًا‪ .‬وم��ن �أعماله املهمة‪،‬‬ ‫بحوثه املعمقة وامل��ت��ع��ددة ع��ن «ام��ارة‬ ‫���س��وران» ال��ت��ي ت��ن��اول فيها بالدرا�سة‬ ‫والتحليل‪ ،‬ن�ش�أة االم���ارة ال�سورانية‬ ‫وتطورها ونظام احلكم واالدارة فيها‬ ‫وعالقاتها اخلارجية و�شخ�صية الأمري‬ ‫املن�صور حممد با�شا الرواندوزي‪ ،‬وال‬ ‫بد من التنويه هنا �أن الفقيد ا�ستطاع‬ ‫عن طريق البحث والتق�صي العثور على‬ ‫وثائق �أ�صيلة ومهمة عن �أمارة �سوران‪،‬‬ ‫وكان طريح الفرا�ش عندما كتب درا�سته‬ ‫املهمة املو�سومة «امارة �سوران‪ ..‬وثائق‬ ‫جديدة يف نهو�ضها و�سقوطها» التي‬ ‫ن�شرت عام ‪ 1998‬يف جملة «زاكرو�س»‬ ‫ال�صادرة يف �أرب��ي��ل‪ .‬واحتلت احلركة‬ ‫الكردية م�ساحة وا�سعة �ضمن بحوثه‬ ‫ودرا�ساته‪ ،‬وكان �أول من الحظ الطابع‬ ‫ال��ق��وم��ي ل��ث��ورة ال�����ش��ي��خ ع��ب��د ال�سالم‬ ‫ال��ب��ارزاين وث���ورات ب���ارزان الالحقة‪.‬‬ ‫وق��د �صدر كتابه «ث���ورات ب���ارزان» يف‬ ‫خريف عام ‪� 1998‬أي قبل ب�ضعة �أ�شهر‬ ‫من وف��ات��ه‪ ،‬وه��و �أه��م كتاب �صدر حلد‬ ‫الآن عن ه��ذه ال��ث��ورات‪ .‬وكتب الفقيد‬ ‫درا�سة مهمة عن الأهمية اال�سرتاتيجية‬ ‫للمثلث احل��دودي بني �إي��ران والعراق‬ ‫وتركيا وال���دور ال��ذي لعبه يف تاريخ‬ ‫ال��ك��رد وامل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬ن�شرت �أج����زاء منها‬ ‫يف جريدة «خبات» ع��ام ‪ .1997‬وكان‬ ‫مهتما بكل ما يت�صل بالرتاث الثقايف‬ ‫ال���ك���ردي وال��ه��وي��ة ال��ق��وم��ي��ة لل�شعب‬ ‫الكردي وله كتاب فريد يف بابه يحمل‬ ‫ع��ن��وان «ت��اري��خ اللغة ال��ك��ردي��ة» حيث‬ ‫�أثبت م�ستندا اىل ال�شواهد التاريخية‬ ‫وخ�صائ�ص اللغة الكردية ب�أن هذه اللغة‬ ‫اجلميلة لغة عريقة وم�ستقلة عن اللغة‬

‫الفار�سية‪ ،‬وقد ترجم الكتاب اىل بع�ض‬ ‫اللغات الأجنبية‪ .‬ورغم ان�شغال امل�ؤرخ‬ ‫اجلليل بالبحوث التاريخية‪� ،‬إال �أنه‬ ‫�أوىل اهتماما باحلركة الثقافية الكردية‬ ‫املعا�صرة‪ ،‬وكتب العديد من الدرا�سات‬ ‫وامل��ق��االت عن ه��ذه احلركة ن�شرت يف‬ ‫جملة «الثقافة» البغدادية وغريها من‬ ‫ال�صحف واملجالت ال�صادرة باللغتني‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة وال��ك��ردي��ة يف ال�سبعينيات‬ ‫والثمانينيات‪ .‬ت��رك امل�����ؤرخ الراحل‬ ‫‪ 14‬كتابا خمطوطا‪ ،‬ن�شر البع�ض منها‬ ‫بعد رحيله ومنها ك��ت��اب «الأك����راد يف‬ ‫ك��ت��ب ال��ب��ل��دان��ي�ين وال��رح��ال��ة امل�سلمني‬

‫يف الع�صور الو�سطى» وكتاب «تاريخ‬ ‫اربيل» ال�صادر عن وزارة الثقافة يف‬ ‫اقليم كرد�ستان يف عام ‪ 1999‬وهو �أهم‬ ‫و�أ�شمل كتاب ع��ن ت��اري��خ ه��ذه املدينة‬ ‫العريقة‪ .‬وقد عقدت وزارة الثقافة يف‬ ‫االق��ل��ي��م ي���وم ‪ 1999 / 2 / 25‬ندوة‬ ‫علمية لتثمني وتقييم الكتاب وتكرمي‬ ‫ذكرى الفقيد وجهوده املثابرة لإحياء‬ ‫وت��وث��ي��ق ت��اري��خ ال��ك��رد وكرد�ستان‪،‬‬ ‫وكانت هذه الندوة هي الندوة الأوىل‬ ‫من نوعها يف كرد�ستان‪ ،‬واهتمت بها‬ ‫االو���س��اط العلمية والثقافية ون�شرت‬ ‫تفا�صيلها يف و�سائل الإعالم‪.‬‬

‫قتل العجائز ‪ . .‬اللغة الشائعة‬

‫عـن جمـلة (تـييـمبــو) اال�سـبانـيــة‬ ‫ترجمة‪ :‬حسين نهابة‬

‫��اب ترت�سم ع��ل��ى ن��ظ��رات��ه ال���ذه���ول‪ .‬من‬ ‫���ش ٌ‬ ‫الوهلة االوىل حتزر دون �سابق انذار بانه‬ ‫من املُدمنني على امل��خ��درات‪ ،‬وتتعزز لديك‬ ‫القناعة عرب �سيل االع�تراف��ات التي يلقيها‬ ‫دون وع��ي تقريب ًا‪ .‬وتتوا�صل التحقيقات‬ ‫فيعرتف بارتكابه ل�سبع جرائم قتل يف اقل‬ ‫من �شهر‪ .‬وال�ضحايا كن جميعهن طاعنات‬ ‫يف ال�سن‪ .‬اذ ي�سرق امل���ال القليل املتبقي‬ ‫لديهن‪ .‬وي��ب��دو ان ال��داف��ع اال�سا�سي لهذه‬ ‫اجلرائم دائم ًا هو امل��خ��درات‪ .‬و�سرعان ما‬ ‫تذكر هذه اجلرائم‪ ،‬ب�سابقاتها التي ارتكبت‬ ‫م��ن��ذ ���س��ن��وات وال��ت��ي ب�سطت ال��رع��ب بني‬ ‫�سكان املدينة جميعهم والعجائز منهم على‬ ‫وج��ه اخلم�سني‪ .‬وم��ا تخفت ه��ذه اجلرائم‬

‫ال��ل��وات��ي يخربنهم بتعر�ضهن لتهديدات‬ ‫ب��ال��ق��ت��ل‪ .‬وغ��ال��ب��ا م���ا ت��ك��ون ط��ري��ق��ة القتل‬ ‫م�شابهة‪ :‬ال�سري خلف ال�ضحية اثناء عملية‬ ‫التب�ضع ول��دى و�صولها ب��اب البيت تدفع‬ ‫بداخله على نحو وح�شي وت�ضرب‪ ،‬بعدها‬ ‫تبد�أ عملية اخلنق با�ستخدام ال�شرا�شف او‬ ‫الو�سائد او االكيا�س البال�ستيكية‪ .‬ل�شراء‬ ‫جرعة طريقة القتل‪ ،‬فان اجلاين ال ي�أخذ بعد‬ ‫ذلك �سوى حفنة من النقود ل�شراء جرعة من‬ ‫املخدرات‪ -‬باعرتاف امام �ضباط التحقيق‪.‬‬ ‫وان مدمني املخدرات بحاجة دائمة اىل املال‬ ‫كل ي��وم ل�شراء اجلرعات وه��ذا هو الدافع‬ ‫الب�شعة قلي ًال حتى تعاود ظهورها وب�شكل الرئي�سي لقتل العجائز‪(( .‬كنا نقوم بارتكاب‬ ‫او�سع مما كانت عليه لدرجة مل تعد ال�شرطة هذه االعمال لنتمكن من دفع تكاليف جرعات‬ ‫تفي للنداءات التي ت�صل اليها من العجائز الهريوين التي كنا بحاجة اليها يومي ًا))‪.‬‬

‫وانطالق ًا من ب�شاعة هذه اجلرائم وللحيلولة‬ ‫من دون انت�شارها وبث الرعب يف نفو�س‬ ‫ال�سكان‪ ،‬عمدت ال�سلطات املحلية اىل و�ضع‬ ‫اجهزة هواتف واجرا�س ُمنبهة يف كل مكان‬ ‫تقريبا وبالذات بالقرب فيمن يعتقد بنف�سه‬ ‫ع��ر���ض��ة للقتل يف ك��ل حل��ظ��ة‪ ،‬ل��ك��ي تتمكن‬ ‫العجائز من احل�صول على امل�ساعدة ومن اي‬ ‫�شخ�ص لدى ال�ضرورة‪ .‬وبع�ضهن طلنب من‬ ‫ال�شرطة مرافقتهن حني يذهنب للتب�ضع او‬ ‫لقب�ض رواتبهن‪ .‬وقد اثبتت التحقيقات بان‬ ‫اعلى ن�سبة لالعتداءات و�ضحايا القتل تقع‬ ‫يف اواخر ال�شهر او بدايته‪ -‬وهو التاريخ‬ ‫ال��ذي يت�سلم فيه معظم العجائز رواتبهن‪.‬‬ ‫ومل ت�ستطع ال�شرطة خالل هذه الفرتة من‬ ‫القب�ض على مرتكبي ه��ذه اجل��رائ��م �سوى‬

‫القليل منهم‪ .‬ان ك��ل االج����راءات الوقائية‬ ‫والو�سائل التي اتخذت من قبل ال�سلطات‬ ‫املحلية مل جتد نفع ًا ومل حتل دون انت�شار‬ ‫الرعب بني �صفوف ال�سكان‪ ،‬النهم جميع ًا‬ ‫ي��ع��رف��ون ب��ان��ه م��ن ال�صعب ج���د ًا يف املدن‬ ‫ال��ك��ب�يرة‪ ،‬احل���ف���اظ ع��ل��ى ح��ي��اة العجائز‪.‬‬ ‫((بعدما عجزت ال�سلطات املحلية عن �ضمان‬ ‫حماية ارواحنا‪ ،‬عملت على ان احمي نف�سي‬ ‫بنف�سي‪ .‬فحني اك���ون ل��وح��دي يف البيت‪،‬‬ ‫ال تفزعني اي��ة حركة‪ ،‬وال افتح الباب لأي‬ ‫ك��ان اذا مل اتيقن من �صوته‪ ،‬وح�ين اذهب‬ ‫للتب�ضع‪ ،‬احاذر يف خطواتي لأت�أكد من ان‬ ‫اح��دا ال يالحقني‪ .‬ا�صبحت حياة العجائز‬ ‫العزل ال تطاق النها ما عادت توفر لنا االمن‬ ‫واالمان‪.))...‬‬

‫تـتويـج الفـائزيـن بجـوائز ابـن بطـوطـة لأدب الرحـلة يف املغـرب‬ ‫محمد بن محمد العلوي‬

‫���ش��ه�� َد ال�برن��ام��ج ال��ث��ق��ايف املرافق‬ ‫لفعاليات املعر�ض ال��دويل للكتاب‬ ‫والن�شر بالدار البي�ضاء امل�ستمرة‬ ‫ح���ت���ى ال�������ـ‪ 19‬م����ن ���ش��ه��ر ف�ب�راي���ر‬ ‫اجل���اري‪ ،‬حفل توزيع جائزة ابن‬ ‫بطوطة لأدب الرحلة بر�سم دورة‬ ‫‪ ،2018-2017‬الأح��د ‪ 11‬فرباير‬ ‫اجل�����اري‪ ،‬وال��ت��ي ينظمها املركز‬ ‫العربي ل�ل�أدب اجلغرايف‪ ،‬وح�ضر‬ ‫احلفل وزير الثقافة املغربي حممد‬ ‫الأع����رج‪ ،‬وع���دد كبري م��ن املثقفني‬ ‫والأدب�����اء وج��م��ه��ور م��ن املتابعني‬ ‫لل�ش�أن الثقايف املغربي والعاملي‪.‬‬

‫م�شروع رائد‬ ‫ب��داي��ة ن��وه وزي���ر ال��ث��ق��اف��ة‪ ،‬حممد‬ ‫الأع��رج‪ ،‬باحلفل التكرميي املتميز‬ ‫متمنيا للفائزين املزيد من الت�ألق‬ ‫والإنتاجية الر�صينة التي ترثي‬ ‫اخل���زان���ة ال��ع��رب��ي��ة ب��ه��ذا ال�صنف‬ ‫احليوي من الأدب الذي ميد ج�سرا‬ ‫ح���واري���ا ه���ام���ا ب�ي�ن احل�����ض��ارات‬ ‫ويوفق بني اجلغرافيات الإن�سانية‬ ‫والطبيعية والثقافية‪ .‬و�أكد الأعرج‬ ‫�أن اجلائزة التي حتمل ا�سم الرحالة‬ ‫ال�شهري حممد بن عبدالله اللواتي‬ ‫املعروف بابن بطوطة‪ ،‬الذي حتل‬ ‫يف �شهر فرباير من كل عام ذكرى‬ ‫ميالده منذ �أك�ثر من �سبعة قرون‪،‬‬ ‫قد قطعت م�سارا غنيا منذ �إحداثها‬ ‫�سنة ‪ 2003‬من طرف املركز العربي‬ ‫ل��ل��أدب اجل���غ���رايف‪ ،‬م�ضيفا �أنها‬

‫راك��م��ت ذخ�ي�رة مهمة م��ن الأعمال‬ ‫التي تغني هذا النمط الأدبي كتابة‬ ‫وبحثا وحتقيقا‪ .‬ويف جملة تلخ�ص‬ ‫�أدب الرحلة ق��ال ن���وري اجل���راح‪،‬‬ ‫م��دي��ر ع���ام امل��رك��ز ال��ع��رب��ي ل�ل��أدب‬ ‫اجلغرايف‪� ،‬أن ترى العامل بعيون‬ ‫كثرية ه��و �أدب ال��رح��ل��ة‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن ه��ذه ه��ي امل��رة ال��راب��ع��ة ع�شرة‬ ‫ال��ت��ي ت��ت��ح��ول ف��ي��ه��ا اجل���ائ���زة �إىل‬ ‫بوابة �أ�سا�سية يف الثقافة العربية‪،‬‬ ‫ور�صد لهذا اجلن�س الأدبي العريق‬ ‫والأ���س��ا���س��ي يف ال��ث��ق��اف��ة العربية‬ ‫منذ كتابات اجلغرافيني الأوائ��ل‪.‬‬ ‫وتنويها بجائزة ابن بطوطة قدم‬ ‫وزي��ر الثقافة حممد الأع���رج درعا‬ ‫تكرمييا لل�شاعر ن���وري اجل���راح‪،‬‬ ‫مدير املركز تذكريا باجلهود التي‬

‫بذلها م�شروع ارتياد الآف��اق الذي‬ ‫ي��رع��اه ال�شاعر الإم���ارات���ي حممد‬ ‫�أحمد ال�سويدي‪ ،‬ويرعى معه عددا‬ ‫م��ن امل�شروعات الثقافية الرائدة‬ ‫لت�شجيع البحث يف �أدب الرحلة‪.‬‬ ‫ج��وائ��ز اب��ن بطوطة لأدب الرحلة‬ ‫مينحها امل�شروع اجلغرايف العربي‬ ‫الأول من نوعه “ارتياد الآفاق”‪،‬‬ ‫ال���ذي ي��وا���ص��ل �إجن���ازات���ه الأدبية‬ ‫والعلمية‪ ،‬ح�سب ن��وري اجلراح‪،‬‬ ‫بف�ضل نخبة كبرية م��ن الباحثني‬ ‫الأكادمييني والأدباء العرب م�شارقة‬ ‫ومغاربة ممن زودوا املركز ب�أعمالهم‬ ‫وك�����ش��وف��ات��ه��م الأدب���ي���ة والعلمية‬ ‫يف حقل �أدب ال�سفر م��ن يوميات‬ ‫و�أب���ح���اث وحت��ق��ي��ق��ات �أجن���زوه���ا‬ ‫حتت مظلة املركز وجائزته وندوته‬

‫العلمية ال�سنوية‪ .‬و�أو�ضح الناقد‬ ‫ع��ب��د ال���رح���م���ن ب�����س��ي�����س��و‪� ،‬سفري‬ ‫فل�سطني يف ���س��ل��وف��اك��ي��ا وع�ضو‬ ‫جلنة حتكيم اجلائزة‪� ،‬أن اجلائزة‬ ‫توا�صل �سعيها منذ خم�سة ع�شر‬ ‫ع��ام��ا لتحقيق ر�سالتها‪ ،‬و�أنّ من‬ ‫امل��غ��رب انفتحت �أوىل الرحالت‪،‬‬ ‫ومنه ت�ستمر الرحلة عاما بعد �آخر‪،‬‬ ‫“و�إننا نتوق لأن تتوا�صل �إىل �أمد‬ ‫مفتوح على م�ستقبل مفتوح”‪.‬‬ ‫امل�ؤلفات الفائزة‬ ‫وذك��ر ن��وري اجل��راح �أن امل�ؤلفات‬ ‫ال��ف��ائ��زة ه���ذا ال��ع��ام ت���ؤك��د تطور‬ ‫ح�����ض��ور �أدب ال��رح��ل��ة ودرا�ساته‬ ‫يف الثقافة ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬مب��ا يك�شف‬ ‫با�ستمرار عن جديد ممتع ومكتنز‬

‫ب���امل���ع���ارف‪ .‬ويف ال��ك��ت��ب الفائزة‬ ‫ه���ذا ال���ع���ام �أع���م���ال حت��ق��ق للمرة‬ ‫الأوىل ودرا�سات تقدم ك�شوفا غري‬ ‫م�سبوقة يف ن�صو�ص الرحلة وفق‬ ‫م��ن��اه��ج ح��دي��ث��ة ور�ؤى متجددة‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن الالفت هذا العام �أكرث من‬ ‫�أي عام م�ضى ر�سوخ قدم املغاربة‬ ‫يف �أر�������ض ال��ك��ت��اب��ة والتحقيق‬ ‫وال��ب��ح��ث يف �أدب ال��رح��ل��ة وهو‬ ‫�أمر ينبهنا �إىل �أمرين؛ �أوال الدور‬ ‫املتعاظم للجائزة ومل�شروع ارتياد‬ ‫الآفاق يف ح�ض الأدباء والدار�سني‬ ‫العرب على تطوير البحث والكتابة‬ ‫يف ه����ذا امل�����ض��م��ار‪ ،‬وث���ان���ي���ا تلك‬ ‫اال�ستجابة اال�ستثنائية التي عربت‬ ‫عنها الأك��ادمي��ي��ة املغربية يف رفد‬ ‫مكتبة التحقيق والبحث يف �أدب‬

‫ال��رح��ل��ة وت��ط��وي��ر ���ص��ي��غ توا�صل‬ ‫عملية م��ع م�شروع ارت��ي��اد الآف��اق‬ ‫وج��ائ��زة اب���ن ب��ط��وط��ة‪ .‬وم���ن بني‬ ‫الباحثني ال��ذي��ن ف���ازوا باجلائزة‬ ‫ي��ق��دم ك��ت��اب “املغرب والغرب”‬ ‫ل�صاحبه عبد النبي ذاكر‪ ،‬باحث من‬ ‫مقارنة‬ ‫املغرب‪ ،‬درا�سة �صورلوجية ِ‬ ‫عمدت �إىل التحليل الأدبي ل�صورة‬ ‫املغرب يف عيون الغرب‪ ،‬مقاي�سة‬ ‫ب�صورة الغرب يف عيون املغاربة‪،‬‬ ‫ف��ي��م��ا ت��ت��ب��ع ال���ك���ات���ب وال���ب���اح���ث‬ ‫ال�����س��وري تي�سري خلف يف كتابه‬ ‫“من دم�شق �إىل �شيكاغو” رحلة‬ ‫رائ���د امل�����س��رح ال��ع��رب��ي �أب���ي خليل‬ ‫القباين �إىل �أم�يرك��ا �سنة ‪.1893‬‬ ‫�أم���ا امل�����ص��ري��ة ر���ش��ا اخل��ط��ي��ب فقد‬ ‫فازت بجائزة عن كتابها “�أحمد بن‬ ‫قا�سم احلجري الأندل�سي‪� ،‬آفوقاي‪،‬‬ ‫املرتجم والرحالة وال�سفري”‪ ،‬وهو‬ ‫�شخ�صية �أندل�سية‪-‬موري�سكية‪،‬‬ ‫يرافق مرحلة تاريخية جد حرجة‬ ‫تتعلق ب���أف��ول ال��وج��ود الإ�سالمي‬ ‫بالأندل�س‪ .‬وتوثيقا لرحلة �أنثوية‪،‬‬ ‫فاز بو�شعيب ال�ساوري‪ ،‬عن كتابه‬ ‫املو�سوم بـ”اثنتا ع�شرة �سنة من‬ ‫اال�ستعباد”‪ ،‬وي��ح��ك��ي ع��ن رحلة‬ ‫�أ���س�يرة هولندية يف ب�لاد املغرب‬ ‫‪ ،1743-1731‬وه���ي الهولندية‬ ‫م��اري��ا ت�ير ميتلني‪ ،‬ال��ت��ي �سقطت‬ ‫�أ���س�يرة يف يد القرا�صنة املغاربة‬ ‫وت��رك��ت ن�صا ع��ن رحلتها ير�صد‬ ‫احلياة اليومية يف مغرب �أوا�سط‬ ‫القرن الثامن ع�شر‪.‬‬


‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫جنوم خالدة يف تاريخ دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫ف�شلوا يف تقبيل (�صاحبة الأذنني)‬ ‫ ‬ ‫عجز الهداف البولندي روبرت ليفاندوف�سكي مهاجم نادي بايرن‬ ‫ميونيخ الأمل��اين‪ ،‬يف �إح��راز الك�أ�س القارية برغم انه يحتل املركز‬ ‫الرابع ع�شر يف ترتيب الهدافني بر�صيد ‪ 43‬هدف ًا‪ ،‬حيث بلغ نهائي‬ ‫البطولة يف عام ‪ 2013‬مع فريقه الأ�سبق نادي برو�سيا دورمتوند‬ ‫الأمل��اين‪� ،‬إال انه خ�سر اللقب ل�صالح فريقه احلايل بايرن ميونيخ‪،‬‬ ‫ليبقى الو�صول �إىل «املربع الذهبي» هي �أف�ضل نتيجة يحققها «ليفا»‬ ‫يف دوري الأبطال منذ انتقاله �إىل «العمالق البافاري»‪.‬‬ ‫الأكرث ح�ضور ًا للمباريات‬ ‫ومن حيث احل�ضور يف‬ ‫امل�سابقة القارية‪ ،‬ف�إن‬ ‫ال�سلطان ال�سويدي‬ ‫ي��ع��ت�بر م���ن اب�����رز من‬ ‫�أ�صابتهم لعنة دوري �أبطال‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫‪ 10:45‬بورتو ‪ -‬الربتغال ‪ -- : --‬ليفربول – �إجنلرتا‬ ‫‪ 10:45‬ريال مدريد ‪� -‬أ�سبانيا ‪ -- : --‬باري�س �سان جريمان – فرن�سا‬ ‫دوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫‪�11:30‬سيدين �إف �سي ‪� -‬أ�سرتاليا‪�-- : --‬سوون �سام�سوجن بلووينغز ‪ -‬كوريا‬ ‫‪ 12:00‬جواجنزو �إيفرجراند ‪ -‬ال�صني ‪ -- : --‬بوريرام يونايتد – تايالند‬ ‫‪ 1:00‬كا�شيما انتلرز ‪ -‬اليابان ‪� -- : --‬شنغهاي �شنهوا – ال�صني‬ ‫‪ 1:45‬جيجيو يونايتد ‪ -‬كوريا اجلنوبية ‪� -- : --‬سرييزو �أو�ساكا ‪ -‬اليابان‬

‫�أوروب��ا بعدما خا�ض ‪ 124‬مباراة ليحتل املركز الثاين ع�شر‬ ‫يف ترتيب الالعبني الأكرث ح�ضور ًا‪ ،‬ومعه احلار�س الإيطايل‬ ‫املخ�ضرم جيان لويجي بوفون �صاحب الـ‪ 121‬مباراة مع ناديي‬ ‫بارما ويوفنتو�س‪ .‬كما جند �أي�ضا النجم الأملاين املعتزل مي�شال‬ ‫ب��االك ال��ذي خا�ض ‪ 96‬مباراة مع �أندية باير ليفركوزن وبايرن‬ ‫ميونيخ الأملانيني وت�شيل�سي الإنكليزي دون �أن يحالفه احلظ يف‬ ‫التتويج باللقب‪ ،‬خا�صة عندما خ�سر النهائي يف عام ‪� 2002‬أمام‬ ‫ري��ال مدريد بالهدف الأروع والأج��م��ل يف تاريخ البطولة والذي‬ ‫�سجله زي��ن الدين زي��دان‪ ،‬كما خانه احل��ظ �أي�ض ًا مع «البلوز» يف‬ ‫عام ‪ 2008‬عندما خ�سر النهائي بركالت الرتجيح �أم��ام مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد‪ ،‬ثم جتدد حظه العاثر يف العام امل��وايل عندما �أق�صي يف‬ ‫الدور قبل النهائي على يد بر�شلونة بهدف لإندري�س انيي�ستا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫خو�ضا للنهائي‬ ‫الأكرث‬ ‫ً‬ ‫وم��ن حيث الالعبني الأك�ث�ر خو�ضا للنهائي دون �إح���راز اللقب‬ ‫الأوروبي‪ ،‬ف�إننا جند ثالثة العبني جنحوا يف الو�صول �إىل النهائي‪،‬‬ ‫ولكنهم ف�شلوا يف ح�صد اللقب‪ ،‬وجميعهم من نادي يوفنتو�س الذي‬ ‫يعترب �أكرث الأندية الأوروبية خ�سارة لنهائي البطولة بواقع خم�سة‬ ‫نهائيات‪ ،‬ثالثة منها خ�سرها كل من حار�سه بوفون يف �أعوام ‪2003‬‬ ‫و ‪ 2015‬و ‪ ،2017‬ومدافعه الأورغوياين باولو مونتريو‪ ،‬والعب‬ ‫و�سطه الإيطايل �ألي�سيو تاكيناردي يف �أع��وام ‪ 1997‬و ‪ 1998‬و‬ ‫‪.2003‬‬

‫ن�ش َر موقع االحتاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تقرير ًا مو�سع ًا‬ ‫حت��ت ع��ن��وان «امل��ل��ع��ون�ين» يف دوري الأب���ط���ال»‪ ،‬ا�ستعر�ض من‬ ‫خالله �أمل��ع �أ�سماء الالعبني الذين ب�صموا على ح�ضور ب��ارز يف‬ ‫تاريخ م�سابقة دوري �أبطال �أوروب��ا‪ ،‬غري �أنهم ف�شلوا يف التتويج‬ ‫باللقب القاري الأغلى‪ ،‬برغم �أن العديد منهم كان قاب قو�سني �أو‬ ‫ادن��ى من حتقيق احللم القاري‪ .‬وت�ضم قائمة «امللعونني» �أ�سماء‬ ‫هدافني يحتلون املراكز الأوىل يف الرتتيب العام للم�سابقة‪ ،‬خلف‬ ‫الربتغايل كري�ستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل مي�سي‪ ،‬مثل‬ ‫الهولندي رود فان ني�ستلروي ال��ذي يحتل املركز الرابع بر�صيد‬ ‫‪ 60‬هدف ًا‪ ،‬والذي مل يتمكن من الفوز باللقب برغم انه لعب لأندية‬ ‫�إيندهوفن الهولندي ومان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي وريال مدريد‬ ‫الإ�سباين‪ .‬كما �شملت القائمة ال�سويدي زالت��ان �إبراهيموفيت�ش‬ ‫مهاجم مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬والذي �سجل يف البطولة ‪ 49‬هدف ًا احتل‬ ‫بها املركز التا�سع بني هدايف امل�سابقة‪� ،‬إال انه عجز هو الآخر عن‬ ‫نيل اللقب برغم انه دافع عن قم�صان �أندية جنحت يف ال�صعود �إىل‬ ‫من�صة الأبطال‪ ،‬قبل �أو بعد رحيله عنها‪ ،‬خا�صة نادي �إنرت ميالن‬ ‫الإيطايل الذي توج باللقب يف عام ‪ 2010‬مبا�شرة بعد رحيله عن‬ ‫�صفوفه‪ ،‬ثم تكرر ذات ال�سيناريو عندما غادر نادي بر�شلونة ليتوج‬ ‫ال������ق������اري يف‬ ‫ال��ف��ري��ق ال��ك��ت��ال��وين باللقب‬ ‫رحيله‪ .‬كما‬ ‫ذات ال��ع��ام ال��ذي �أعقب‬

‫مكا�سب باجلملة لكونتي و�سط التهديدات بـ�إقالته‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫رك َ‬ ‫�������ض �أن���ط���ون���ي���و ك��ون��ت��ي ال�����ذي ب����دا عليه‬ ‫اال�سرتخاء حول امللعب يف ا�ستاد �ستامفورد‬ ‫بريدج‪ ،‬االثنني‪ ،‬لي�صافح ويهنئ العبي فريقه‬ ‫ت�شيل�سي بعد ال��ف��وز ‪�-3‬صفر على و�ست‬ ‫بروميت�ش �ألبيون يف الدوري االجنليزي‬ ‫املمتاز‪ .‬و�أع���اد امل���درب االي��ط��ايل‪ ،‬الذي‬ ‫تكهنت و���س��ائ��ل �إع�ل�ام بريطانية ب�أن‬ ‫�أيامه يف ت�شيل�سي معدودة بعد هزميتني‬ ‫متتاليتني يف ال��دوري‪ ،‬الفريق اللندين‬ ‫�إىل املربع الذهبي‪ .‬والآن‪ ،‬بعد �أن خف‬ ‫ال�ضغط قليال‪ ،‬ي�ستطيع كونتي حتويل‬ ‫اهتمامه �إىل مباراته �ضد هال �سيتي يف ك�أ�س‬ ‫االحتاد االجنليزي يوم اجلمعة‪� ،‬إ�ضافة ملواجهة بر�شلونة‬ ‫يف دوري �أبطال �أوروبا الأ�سبوع املقبل‪ .‬وهتف امل�شجعون‬ ‫يف ا�ستاد �ستامفورد بريدج با�سمه طيلة املباراة‪ ،‬مقدمني‬ ‫له الدعم الذي رمبا �شعر ب�أنه مل يح�صل عليه من م�س�ؤويل‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫مباريات اليوم‬

‫النادي‪ ،‬برغم الفوز بلقب الدوري يف �أول مو�سم له يف قيادة‬ ‫الفريق اللندين‪ .‬وقال كونتي‪« :‬يجب �أن �أ�شكر امل�شجعني لأنهم‬ ‫�أظهروا م�ساندة قوية يل‪ ،‬ب�سبب وجود �شائعات وتكهنات‬ ‫حويل»‪ .‬و�أ�ضاف املدرب الإيطايل‪« :‬ال�شعور بهذه الأجواء‬ ‫من ح��ويل مهم للغاية‪ ،‬من املهم �أن ت�شعر ب���أن النا�س تقدر‬ ‫عملك هنا يف ت�شيل�سي»‪ .‬ووا�صل‪« :‬يجب �أن ن�شعر بالر�ضا‬ ‫عن الفوز باملباراة واحل�صول على النقاط الثالث‪ ،‬ميكننا‬ ‫اللعب ب�شكل �أف�ضل ومبزيد من الثقة‪ ،‬بعد هزميتني �سيئتني‬ ‫�أعتقد �أن ثقتنا تهاوت وبد�أنا املباراة ونحن مهزومون‪ ،‬ثم‬ ‫بعد �أن �سجلنا �سيطرنا على املباراة»‪ .‬وقال كونتي �إنه ت�شجع‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا بعودة مهاجميه التدريجية �إىل م�ستواهم‪ .‬و�صنع‬ ‫الوافد اجلديد �أوليفيه جريو‪ ،‬الذي يتعافى من �إ�صابة ع�ضلية‬ ‫بعد ان�ضمامه من �آر�سنال‪ ،‬هدف هازارد الأول واخترب البديل‬ ‫�ألفارو موراتا‪ ،‬الذي غاب ملدة �شهر ب�سبب م�شكلة يف الظهر‪،‬‬ ‫بن فو�سرت حار�س و�ست بروميت�ش بت�سديدة �صاروخية‬ ‫قرب النهاية‪ .‬وقال املدرب الإيطايل‪« :‬من املهم �أن ي�شاركا يف‬ ‫املباريات للعودة �إىل �أف�ضل م�ستوى بدين»‪.‬‬

‫جوتي يرف�ض ان�ضمام نيمار لريال‬ ‫مدريد يف حالة واحدة‬ ‫ا�ستخدامه للقيام بهذا ال��دور»‪ .‬واختتم «ال‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬ ‫يَعتقد «جوتي» النجم ال�سابق لريال مدريد �أعتقد �أن مبادلة كري�ستيانو بنيمار قرار‬ ‫الإ�سباين‪� ،‬أن النادي امللكي �سيحاول التعاقد ���ص��ائ��ب‪ ،‬ب��رغ��م �أن رون��ال��دو يعي�ش حاليا‬ ‫يف امل�ستقبل مع الربازيلي نيمار جونيور‪ ،‬ال�سنوات الأخرية يف م�سريته املهنية»‪.‬‬ ‫الع���ب ب��اري�����س ���س��ان ج���رم���ان الفرن�سي‪.‬‬ ‫وق��ال ج��وت��ي‪ ،‬يف ت�صريحات لربنامج �إل‬ ‫�شريينجيتو الإ�سباين‪« ،‬نيمار العب كبري‬ ‫جدا‪� ،‬أمتنى �أن ين�ضم لريال مدريد‪ ،‬لكن �إذا‬ ‫كان ذلك �سيعني رحيل كري�ستيانو رونالدو‪،‬‬ ‫ف�أنا �أرف�ض ه��ذه ال�صفقة»‪ .‬وكانت تقارير‬ ‫�أفادت م�ؤخرا ب�أن ادارة املريجني تفكر يف‬ ‫�إدراج ال���دون الربتغايل البالغ م��ن العمر‬ ‫‪ 33‬ع��ام��ا يف �صفقة احل�����ص��ول ع��ل��ى جنم‬ ‫بر�شلونة ال�سابق‪ ،‬خ�لال ف�ترة االنتقاالت‬ ‫ال�صيفية املقبلة‪ .‬و�أ�ضاف» نيمار �سين�ضم‬ ‫لريال مدريد‪ ،‬لكن ال �أعتقد �أن كري�ستيانو‬ ‫�سيكون هو الالعب الذي تتم الت�ضحية به‬ ‫يف ال�صفقة‪ ،‬رمبا كرمي بنزميا هو من �سيتم‬

‫مورينيو يبد�أ حرب ًا جديدة على غوارديوال‬ ‫�سيتي‪ ،‬ملمح ًا � ّأن غرميه التقليدي كثري البكاء واملبالغة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬ ‫�سخر جوزيه مورينيو‪ ،‬املدير الفني لنادي مان�ش�سرت يف املطالبة بحماية العبي فريقه‪ .‬وق��ال مورينيو‪ ،‬يف‬ ‫يونايتد الإنكليزي‪ ،‬من بيب غوارديوال‪ ،‬مدرب مان�ش�سرت ت�صريحات ملجلة «�صنداي تاميز» الربيطانية‪ ،‬ن�شرتها‬ ‫الأح��د‪ ،‬تعليق ًا على ارتكاب العبي نادي هيدير�سفيلد ‪13‬‬ ‫خط�أ �ضد العب فريقه‪ ،‬الت�شيلي �أليك�سي�س �سان�شيز‪ ،‬يف‬ ‫اجلولة املا�ضية للدوري الإنكليزي املمتاز‪« :‬رمب��ا على‬ ‫مدربه البكاء �أك�ثر‪ ،‬رمبا �أخ��رج لكم باكيا �أطالب بحماية‬ ‫الع��ب��ي ف��ري��ق��ي»‪ .‬و�أ���ض��اف امل���درب ال�برت��غ��ايل ق��ائ ً‬ ‫�لا‪« :‬ال‬ ‫�أحب كلمة <حماية» الالعبني لأنها تبدو وك�أنها موجهة‬ ‫للنجوم الكبار فقط‪ ،‬اجلميع يجب �أن يلقى نف�س املعاملة‬ ‫على �أر�ضية امللعب»‪ .‬وكان الإ�سباين بيب غوارديوال قد‬ ‫طالب يف �أكرث من منا�سبة بحماية العبي فريقه مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي‪ ،‬بالنظر لعدد الإ�صابات التي تعر�ضوا لها‪ ،‬منذ‬ ‫انطالق املو�سم املا�ضي‪ ،‬ما جعله ي�ضطر لو�ضع ‪ 6‬العبني‬ ‫فقط يف كر�سي االحتياط يف مباراة الأ�سبوع املا�ضي‪،‬‬ ‫�أمام نادي برينلي (‪ )1-1‬بر�سم اجلولة ال‪ 26‬من الدوري‬ ‫الإنكليزي املمتاز‪.‬‬

‫�أتلتيكو مدريد ميتلك �أف�ضل خط دفاع يف تاريخه ببطولة الدوري الإ�سباين‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ب�ص َم مدافعو ن��ادي �أتلتيكو مدريد على‬ ‫�أف�ضل مو�سم لهم يف تاريخ النادي ببطولة‬ ‫ال��دوري الإ�سباين‪ ،‬م�ساهمني ب�شكل هام‬ ‫يف حتقيق الفريق لنتائج مميزة جعلته‬ ‫يحتل مركز الو�صافة خلف املت�صدر نادي‬ ‫بر�شلونة يف �سلم الرتتيب‪ .‬ووف ًقا لتقرير‬ ‫ل�صحيفة «ماركا» الإ�سبانية‪ ،‬ف�إن �أتلتيكو‬ ‫مدريد ميتلك �أف�ضل خط دفاع يف تاريخ‬ ‫بطولة الدوري الإ�سباين‪ ،‬بعدما ا�ستقبلت‬ ‫�شباكه اقل عدد ممكن من الأه��داف حتى‬ ‫نهاية اجلولة الثالثة والع�شرين من عمر‬ ‫امل�����س��اب��ق��ة‪ ،‬ح��ي��ث دخ��ل��ت ���ش��ب��اك حار�سه‬ ‫ال�سلوفاكي يان اوبالك ‪� 9‬أهداف فقط‪ .‬هذا‬ ‫وكان �أف�ضل رقم �سجله دفاع الأتلتيكو عند‬ ‫ذات اجلولة يف تاريخه ببطولة الدوري‬ ‫يعود �إىل مو�سم (‪ ،)1991-1990‬حيث‬ ‫تلقت �شباكه حينها ‪� 10‬أهداف فقط‪ ،‬بينما‬ ‫�شهد مو�سم تتويجه ب�آخر لقب بالبطولة‬ ‫يف مو�سم (‪ )2014-2013‬تلقي �شباكه‬ ‫لـ ‪ 14‬هدف ًا‪ ،‬فيما ا�ستقبل مرماه ‪ 11‬هدف ًا‬ ‫يف مو�سم (‪ )1996-1995‬عندما نال‬ ‫لقب «الليغا» �أي�ضا‪� ،‬أما �أ�سو�أ رقم �سجله‬ ‫يف ال��ب��ط��ول��ة ف��ي��ع��ود �إىل مو�سم‬

‫(‪ )1988-1987‬عندما تلقى مرماه ‪� 18‬أق��وى خط دف��اع يف ال���دوري الإ�سباين‪ ،‬على املت�صدر بر�شلونة الذي تلقت �شباكه �أق����وى دف���اع يف ال���دوري���ات الأوروب���ي���ة‬ ‫هدف ًا‪ .‬وميتلك اتلتيكو مدريد حتى الآن بعدما تلقى مرماه ‪� 9‬أهداف متفو ًقا حتى ‪ 11‬ه��دف�� ًا‪ ،‬ح��ت��ى �أن «االت��ل��ت��ي��ك��و» ميتلك اخلم�سة الكربى‪ ،‬حيث احتفظ العمالق‬ ‫املدريدي بنظافة �شباكه خالل ‪ 14‬مباراة‬ ‫مبا فيها موقعة «الدربي» �ضد جاره ريال‬ ‫مدريد والتي انتهت بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫وبف�ضل احل�صانة الدفاعية التي يتمتع‬ ‫بها «ال��روخ��ي بالنكو�س» بقيادة مدافعه‬ ‫املتمر�س الأوروغ��وي��اين دييغو غودين‬ ‫وزميله ال�صلب الربازيلي فيليبي لوي�س‪،‬‬ ‫مل يخ�سر الفريق لغاية اجل��ول��ة الثالثة‬ ‫والع�شرين‪� ،‬سوى يف مباراة واحدة فقط‬ ‫مقابل حتقيقه لـ ‪ 15‬انت�صار ًا و ‪ 7‬تعادالت‪،‬‬ ‫مما جعله يناف�س بقوة على �إنهاء البطولة‬ ‫و�صيف ًا برغم انه ح�سابي ًا ال يزال مناف�س ًا‬ ‫على اللقب برغم الإيقاع ال�سريع للمت�صدر‬ ‫الكتالوين‪ .‬وف�ض ًال عن براعة احلار�س‬ ‫ي��ان �أوب��ل�اك و���ص�لاب��ة م��داف��ع��ي الفريق‪،‬‬ ‫ف�إن املدرب الأرجنتيني دييغو �سيميوين‬ ‫�ساهم كثري ًا يف تعزيز املناعة الدفاعية‬ ‫للفريق بف�ضل الطريقة التي ينتهجها‪،‬‬ ‫والتي �أ�صبحت هوية يعرف بها �أتلتيكو‬ ‫م���دري���د‪ ،‬وال��ق��ائ��م��ة ع��ل��ى تكتل الالعبني‬ ‫وت�شكيل �أكرث من جدار لغلق كافة املنافذ‬ ‫على اخل�صوم‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Wednesday ,14 Febuary. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫خارج اإلطار‬

‫التعادل جاء بركلة جزاء مشكوك بصحتها‬

‫�أبناء القوة اجلوية‪ :‬احلكم ظلمنا �أمام اجلزيرة و�أدا�ؤنا جيد يف االفتتاح‬

‫من ُيـنـقـذ امليناء؟‬

‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫عمار ساطع‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫ال مُيكن لآي حُم ٍب ريا�ضي يدرك ا�سم وحجم نا ٍد كـامليناء‬ ‫الب�صري‪ ،‬يقف مكتوف الأيدي حيال ما يواجهه هذا‬ ‫املعقل الريا�ضي املهم جد ًا من تراجع خطر وابتعاد عن‬ ‫مواقع متقدمة كان ي�شغلها حتى وقت قريب!‬ ‫امليناء‪ ،‬اال�سم الذي انتمى �إليه النجوم وكان مدر�سة‬ ‫حقيقية لريا�ضة جنوب البالد يف تخريج �أ�سماء المعة‬ ‫برزت وت�ألقت‪ ،‬يواجه اليوم مع�ضلة ا�ستمرت منذ فرتة‬ ‫طويلة وظهرت بهكذا �شكلٍ �أو�صلته اىل مكانة ال يتمناها‬ ‫�أي متابع �شغوف بحب ريا�ضة العراق!‬ ‫م�شاكل كبرية و�أ�ضرار ج�سيمة يعاين منها اليوم نادي‬ ‫امليناء‪ ،‬الذي اعتربه �شخ�صيا‪� ،‬أحد �أقطاب وركائز ريا�ضة‬ ‫عمق ا�سرتاتيجي‪ ،‬ورو�ضة �شهدت‬ ‫الوطن‪ ،‬ملا ميثله من ٍ‬ ‫تخريج املئات من الأ�سماء الرنانة طيلة فرتة ت�أ�سي�سه‬ ‫منذ العام ‪ ،1931‬كثاين الأندية الريا�ضة العراقية عراقة‬ ‫بعد القوة اجلوية!‬ ‫نعم‪ ..‬نادي امليناء يواجه منذ �أ�شهر تقاطعات مل ي�سبق لها‬ ‫مثيل‪ ،‬وخملفات �صراعات بد�أت تت�سع مع مرور الوقت‪،‬‬ ‫باختالفات يف الآراء ووجهات النظر وتطور احلال اىل‬ ‫تدخالت من قبل جهات معنية يرتبط امليناء بها من حيث‬ ‫الإدارة والدعم!‬ ‫لقد ت�أثرت نتائج الفرق الريا�ضية بنادي امليناء جراء‬ ‫تفاقم الأمور وو�صولها ملرحلة حرجة جد ًا وبات الواقع‬ ‫يفر�ض على اجلميع الت�شبث ب�أمل العودة اىل الواجهة‬ ‫عرب التغيري احلقيقي الذي ينقذ ماء الوجه ويعيد امليناء‬ ‫اىل موقعه الذي كان ي�شغله منذ موا�سم‪ ،‬مثلما يحتاج‬ ‫امليناء للم�سات وفاءٍ من �أبنائه الذين مثلوه طيلة موا�سم‬ ‫م�ضت‪ ،‬بل انه بحاجة اىل �إيثار �أكرب من الذي ُقدِ َم �إليه!‬ ‫و�أت�ساءل‪ ..‬من �سيكون منقذ امليناء‪ ،‬ومن ميكنه ان يبعد‬ ‫عنه الإ�شكاالت والإرها�صات التي يعي�شها �أبنا�ؤه‪ ..‬من‬ ‫�سيملك الع�صا ال�سحرية التي تبعد عن امليناء ال�ضرر‬ ‫والأ�ضرار؟ َمنْ ؟‬ ‫يا �سادة‪ ..‬امليناء‪ ،‬رمز من رموز �أنديتنا‪ ،‬وواجب‬ ‫جماهريه الكبرية التواقة واملحبة له ان حتميه من‬ ‫الأ�ضرار التي �ضربته وتقف بوجه الأخطاء الفادحة او‬ ‫�سوء الت�صرف يف القرارات التي حلقت به طيلة الأ�شهر‬ ‫املا�ضية!‬ ‫اعتقد ان امليناء النادي‪ ،‬هو �أمانة يف �أعناق من يعرف‬ ‫قيمته و�سمعته‪ ،‬والأمانة حتتم على من يعرف وزن‬ ‫امليناء الريا�ضي‪ ،‬ان يقدم ما من �ش�أنه انت�شاله مما قد‬ ‫يلحق به‪ ،‬وفرق امليناء كلها تتو�سم بالقادم ع�سى ان‬ ‫ي�ستعيد امليناء و�ضعه ك�أحد �أقطاب ال�صراع اجلماهريية‬ ‫مع باقي مناف�سيه من �أندية ريا�ضية عريقة وكبرية!‬ ‫�أقول‪ ..‬نادي امليناء �سيت�أثر بالعوا�صف‪ ،‬قد مييل‪ ،‬لكنه‬ ‫�سيبقى جب ًال �شاخم ًا و�سيعود قوي ًا �أف�ضل من قبل‪.‬‬

‫اجم َع مدرب والعبو القوة اجلوية ان‬ ‫الظلم حلق بالفريق يف مباراة افتتاح‬ ‫مناف�سات بطولة كا�س االحتاد اال�سيوي‬ ‫امام اجلزيرة‏االردين بعد احت�ساب ركلتي‬ ‫جزاء الثانية يف وقت حرج وظاملة ومن‬ ‫ال�صعب ان تعو�ض على ‏بعد دقائق من‬ ‫نهاية املباراة‪ .‬وظهر فريق القوة اجلوية‬ ‫مب�ستوى جيد برغم التعادل الذي و�صفوه‬ ‫بغري العادل كون االف�ضلية‏وا�ضحة للفريق‬ ‫العراقي الذي هدد املرمى االردين يف اكرث‬ ‫من منا�سبة وتقدمه مرتني يف ‏املباراة‬ ‫ويعود اجلزيرة من ركلة جزاء‪ .‬‏(امل�شرق)‬ ‫ا�ستطلعت اراء مدرب والعبي القوة‬ ‫اجلوية عرب هذا اال�ستطالع‪:‬‬ ‫م�ستوى جيد‬ ‫ابدى مدرب كرة القوة اجلوية را�ضي‬ ‫�شني�شل قناعته بامل�ستوى الفني للفريق‬ ‫م�ؤكدا ان فريقه‏قدم مباراة طيبة تدلل على‬ ‫�شخ�صية الفريق حيث بد�أنا املباراة بذات‬ ‫الهمة وخ�سرناها بطريقة ‏تثري اال�ستفهام‪.‬‬ ‫وبني ان فريق القوة اجلوية تعر�ض‬ ‫للظلم يف املباراة باحت�ساب ركلتي جزاء‬ ‫الركلة الثاين ‏تثري اال�ستفهامات‪ ،‬الفتا انه‬ ‫ي�سعى لطوي �صفحة املباراة والرتكيز على‬ ‫الدوري املحلي‪ .‬وا�شار اىل ان البطولة‬ ‫لي�ست بال�سهلة بوجود اندية متقاربة‬ ‫امل�ستوى ووجود مدربني اكفاء‪،‬‏ما يهمنا ان‬ ‫نبا�شر بت�صحيح االخطاء التي ارتكبناها‬ ‫يف املباراة‪ ،‬على العموم ا�ستطيع ان ‏اقول‬ ‫االداء يب�شر بخري واجلميع �سيتحدث‬ ‫عن االندية العراقية قادرة على اللعب يف‬

‫القارة‏اال�سيوية‪.‬‬ ‫جزاء ظاملة‬ ‫�صاحب الهدف �صالح �سدير اكد ان جهود‬ ‫الفريق �صودرت بقرار حتكيمي باحت�ساب‬ ‫ركلة ‏جزاء اجزم انها غري من�صفة اق�صد‬ ‫الركلة الثانية‪ ،‬الفتا ان الفريق حقق بداية‬ ‫ممتازة يف ‏البطولة اال�سيوية ون�أمل ان‬ ‫نوفق يف قادم االيام بت�صحيح االخطاء‬ ‫التي وقعنا بها‪ .‬واو�ضح ان التعادل غري‬

‫من�صف لهذا اقول اليوم علينا ان نركز‬ ‫على االخطاء الفردية لت�صحيح‏م�سارنا يف‬ ‫املباريات املقبلة‪ ،‬ما زلنا يف بداية امل�شوار‬ ‫الفريق على م�ستوى االداء ممتاز لكن‬ ‫‏احلكم اف�سد املباراة‪ .‬وا�شار اىل ان املالك‬ ‫التدريبي �شاهد املباراة وحدد اخطاءنا‬ ‫و�سنعمل على معاجلتها و�سرنكز ‏على‬ ‫مباريات الدوري على امل ان نعو�ض يف‬ ‫املباريات املقبلة‪ ،‬كما نطمح لبداية اف�ضل‬ ‫لكن‏احلمد لله على كل حال‪.‬‬

‫عبطان وم�سعود يناق�شان ا�ست�ضافة البطوالت الدولية عماد حممد‪� :‬أ�سعى لإعادة نفط الو�سط �إىل مكانته الطبيعية‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫َ‬ ‫ناق�ش وزير ال�شباب والريا�ضة‬ ‫عبد احل�سني عبطان‪ ،‬مع رئي�س‬ ‫االحتاد العراقي لكرة القدم‬ ‫عبد ‏اخلالق م�سعود املباريات‬ ‫والبطوالت الدولية التي ي�ضيفها‬ ‫العراق خالل الفرتة املقبلة‪ .‬وقال‬ ‫عبطان يف ت�صريحات خا�صة‬ ‫لـ(امل�شرق) ان العراق مقبل على‬ ‫ا�ستحقاقات ريا�ضية ‏دولية‬ ‫كبرية بعد النجاح الذي حتقق‬ ‫م�ؤخرا وهذا االمر يتطلب جهودا‬

‫كبرية من قبل جميع ‏امل�ؤ�س�سات‬ ‫الريا�ضية‪ .‬وبني ان اول هذه‬ ‫اال�ستحقاقات املقبلة هي مباراة‬ ‫منتخبنا الوطني مع ال�سعودية‬ ‫يف الب�صرة ‏التي �ستكون بوابة‬ ‫مهمة لرفع احلظر عن العراق‬ ‫ب�شكل كلي ونعول عليها يف‬ ‫اجتماع االحتاد ‏الدويل لكرة‬ ‫القدم (فيفا) خالل �شهر اذار‬ ‫املقبل‪ ،‬مبينا ان رغبة العديد‬ ‫من الوفود ‏العربية والدولية‬ ‫بالتواجد بالعراق وبالتحديد‬

‫بغداد – المشرق‬

‫زيارة املن�ش�آت الريا�ضية هو‬ ‫دليل على ان العراق ‏بد�أ ي�ستعيد‬ ‫ثقته عند االحتادين اال�سيوي‬ ‫والدويل‪ .‬واو�ضح ان اقامة‬ ‫البطولة الرباعية الودية �سيكون‬ ‫لها ت�أثري كبري والوزارة �ستقوم‬ ‫بتوفري كل ‏االمور اللوج�ستية‬ ‫من اجل �إجناحها‪ .‬ي�شار اىل ان‬ ‫املنتخب العراقي �سي�ست�ضيف‬ ‫�شقيقه ال�سعودي يف الب�صرة‬ ‫يف الثامن والع�شرين ‏من ال�شهر‬ ‫اجلاري‪.‬‬

‫�أك َد مدرب نفط الو�سط ال�شاب عماد حممد ان طموحه‬ ‫اعادة الفريق اىل مكانته الطبيعي يف الدوري املمتاز‬ ‫والعودة اىل املراكز االوىل يف �سلم الرتتيب‪ .‬وقال‬ ‫حممد‪ :‬ان النتائج ال�سلبية التي تعر�ض لها الفريق‬ ‫اثرت نف�سيا يف و�ضع الالعبني ن�سعى اىل ترميم‬ ‫الو�ضع النف�سي واملعنوي للفريق يف قادم االدوار‬ ‫مع امكانية ا�ضافة العبني او ثالثة جدد اىل الفريق‬ ‫من اجل اعادة نفط الو�سط اىل مكانته الطبيعي‬ ‫ك�أحد اندية املقدمة يف الدوري املمتاز‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان اخل�سارة امام ال�سماوة جاءت بعد ا�ستالمه‬ ‫املهمة بيوم واحد ومل ي�ستطع اعادة ترتيب الفريق‬ ‫وال حتى متعرف على الالعبني وامكانياتهم وبالتايل‬ ‫اخل�سارة وفق هذه الظروف متوقعة وواردة جدا‪.‬‬ ‫وبني انه ي�سعى من الدور اخلام�س ع�شر عندما‬ ‫ي�ست�ضيف امانة بغداد يف ملعب النجف ا�ستعادة‬ ‫توازن الفريق من خالل النقاط الثالث التي �ستعد‬ ‫دافعا معنويا جديدا لفريقنا ال �سيما وان املالك‬ ‫التدريبي اجلديد بد�أ يت�أقلم مع الفريق والالعبني‬ ‫يجيدون تطبيق افكاره داخل امللعب‪ .‬ي�شار اىل ان‬ ‫فريق نفط الو�سط يحتل املركز الثاين ع�شر بر�صيد‬ ‫‪ 18‬نقطة‪.‬‬

‫حازم �صالح‪ :‬ال�سماوة بات ند ًا ً‬ ‫قويا للأندية يف الدوري‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�أك َد مدرب كرة ال�سماوة حازم �صالح ان الفريق بات ندا‬ ‫قويا للفرق املتناف�سة يف الدوري ‏خ�صو�صا يف املباراة‬ ‫التي تقام يف ملعبنا وبني جماهرينا‪ .‬وقال �صالح ان‬ ‫فريق ال�سماوة يف املو�سم احلايل بحال‏خمتلف وند قوي‬ ‫لالندية املتناف�سة على اللقب حيث خ�ضنا �سبع مباريات‬ ‫على ملعبنا ومل‏نخ�سر ب�أية منها وهذا يدلل على ان فريق‬ ‫ال�سماوة على ار�ضه فريق �صعب املرا�س‪.‬‏ وا�شار اىل‬ ‫ان اخلطة التي و�ضعها للفريق يف بداية املو�سم ت�سري‬ ‫باالجتاه ال�صحيح‪ ،‬حيث ‏كان هدفنا ان نحافظ على‬

‫قادرون على الت�أهل‬ ‫العب الفريق همام طارق اكد ان البداية‬ ‫بتعادل يف ملعبنا املفرت�ض اعتقد ان‬ ‫النتيجة غري ‏ملبية للطموح برغم عزميتنا‬ ‫وا�صرارنا قبل املباراة خلطف النقط‬ ‫الثالث من اجل ان ن�ضع قدما ‏يف التاهل‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان املباراة املقبلة امام ال�سويق‬ ‫العماين وهو فريق حمرتم‪ ،‬علينا ان نعيد‬ ‫ترتيب ‏اوراقنا‪ ،‬منوها اىل ان امل�ستوى‬

‫الفني يف املباراة كان م�ستوى مميزا لكن‬ ‫على م�ستوى ‏النتيجة اعتقد نقطة التعادل‬ ‫مل تكن مب�ستوى طموحاتنا‪ .‬واو�ضح ان‬ ‫القوة اجلوية �سبق وان بد�أ بداية متعرثة‬ ‫وبالتعادل يف الن�سخة املا�ضية لكن يف‬ ‫‏النهاية توج باللقب‪ ،‬مو�ضحا علينا الرتكيز‬ ‫على البطوالت التي تنتظر العبينا‪ .‬وطم�أن‬ ‫طارق جماهري االزرق فالفريق قادر على‬ ‫اال�ست�شفاء والتاهيل مب�سوى مميز‪،‬‬ ‫�سنجتهد‏من اجل التاهل عن املجموعة‪.‬‬

‫تواجدنا يف الدوري املمتاز وبدون �ضغوطات الهبوط‬ ‫وجنحنا اىل ‏االن ان نح�صد ‪ 18‬نقطة و�ضعتنا يف املركز‬ ‫احلادي ع�شر‪ .‬واو�ضح انه عمل باالمكانيات الب�سيطة‬ ‫املتوفرة وا�ستقطاباتنا وفق ما متوفر من املال‪ ،‬اال ‏اننا‬ ‫متكنا من خلق توليفة مميزة ا�ستطاعت ان حتفظ هوية‬ ‫فريق ال�سماوة‪ ،‬مثنيا على دور ‏اجلماهري ال�ساندة ب�شكل‬ ‫م�ستمر للفريق‪ .‬ي�شار اىل ان حازم �صالح ا�ستلم مهمة‬ ‫تدريب الفريق يف منت�صف املو�سم املا�ضي وجنح يف‬ ‫‏انت�شال الفريق من املراكز املهددة بالهبوط اىل الدرجة‬ ‫االدنى‪.‬‬

‫بإقامة مباراتين‬

‫امليناء ينهي تعاقده مع امل�صري �أحمد يا�سر‬ ‫وعقوبة جماعية لالعبني‬

‫اليوم‪ ..‬انطالق اجلولة اخلام�سة ع�شرة من الدوري املمتاز‬

‫بغداد – المشرق‬

‫قررتْ ادارة نادي امليناء العراقي انهاء التعاقد مع املحرتف امل�صري احمد يا�سر ال�سباب فنية لرتاجع م�ستوى‬ ‫الالعب على حد قول ادارة النادي‪ .‬وقال م�صدر مقرب من االدارة ان االدارة انهت التعاقد مع الالعب امل�صري احمد‬ ‫يا�سر بالرتا�ضي وذلك لرتاجع م�ستواه الفني كما قررت االدارة ح�سم ‪ % 10‬من قيمة الالعب حمزة عدنان ل�سوء‬ ‫�سلوكه يف اخر مباراة للفريق امام الطلبة والتي تلقى على اثره البطاقة احلمراء‪ .‬وبني‪ :‬ان االدارة قررت اي�ضا‬ ‫بغداد ‪ -‬مروان زاهد‬ ‫ح�سم ن�سبة ‪ % 5‬من قيمة عقود جميع الالعبني ب�سبب تراجع نتائج الفريق‪ ،‬كما قررت تخفي�ض عقود الالعبني اىل‬ ‫حددتْ جلنة امل�سابقات يف احتاد الكرة‪ ،‬مواعيد ال�سقف االعلى الذي حدده احتاد الكرة والبالغ ‪ 150‬مليون دينار عراقي‪ .‬ي�شار اىل ان امليناء يتعر�ض هذا املو�سم‬ ‫مباريات اجلولة ‪ ،15‬التي تنطلق اليوم الأربعاء اىل نتائج �سلبية وعدم ا�ستقرار اداري اثر على ترتيب الفريق يف الئحة الدوري‪.‬‬ ‫بـ�إقامة مباراتني‪ .‬وقال مدير جلنة امل�سابقات يف‬ ‫احتاد الكرة �شهاب �أحمد‪� :‬إن اليوم الأربعاء �سي�شهد‬ ‫افتتاح اجلولة اخلام�سة ع�شرة‪ ،‬املباراة الأوىل‬ ‫�ستكون بني النجف ونفط اجلنوب يف ملعب الأول‪.‬‬ ‫فيما ي�ضيف ملعب الزبري لقاء البحري وكربالء‪ .‬بغداد – المشرق‬ ‫وبني‪ :‬جترى اخلمي�س خم�س مواجهات‪� ،‬إذ ي�ضيف و�صلتْ �صباح ام�س الثالثاء اىل العا�صمة بغداد بعثة منتخبنا الوطني بكرة القدم لل�صاالت بعد اختتام‬ ‫نفط مي�سان فريق ال�شرطة‪ ،‬ويلتقي يف ملعب م�شاركتها ببطولة ا�سيا وح�صولها على املركز الرابع وكان يف ا�ستقبالهم ممثل اللجنة االوملبية الوطنية‬ ‫ال�صناعة فريقا ال�صناعات الكهربائية واحلدود‪ ،‬العراقية االمني املايل �سرمد عبد االله ورئي�س جلنة ال�صاالت‪ .‬وبارك عبد االله االجناز الذي حققه منتخب‬ ‫وتقام مباراة الكهرباء والديوانية يف ملعب التاجي‪ ،‬ال�صاالت يف بطولة ا�سيا‪ ،‬م�ؤكدا ان االوملبية تنظر بعني الفخر لهذا املنتخب الذي قارع كبار القارة واثبت‬ ‫يف حني ي�ضيف نفط الو�سط فريق �أمانة بغداد‪ ،‬ويف انه ال يقل عنهم ب�شيء‪ .‬وا�شار اىل ان االوملبية لن تتوانى يف دعم املنتخب ف�ضال على �سائر املنتخبات‬ ‫ملعب املدينة الريا�ضية مبحافظة الب�صرة تقام مباراة االخرى‪ .‬من جهته قدم رئي�س جلنة ال�صاالت يحيى زغري �شكره وتقديره العايل اللتفاتة االمني املايل للجنة‬ ‫امليناء وال�سماوة‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن يوم اجلمعة �سي�شهد االوملبية �سرمد عبد االله وا�صراره على ا�ستقبال املنتخب الوطني برغم م�شاغله الكثرية‪ ،‬م�ؤكدا ان هذا‬ ‫�إقامة مباراة واحدة بني فريقي النفط واحل�سني ال�شيء لي�س بالغريب على رجاالت االوملبية ال�ساعية دائما لالحتفاء مبنتخباتنا �صاحبة االجناز‪ .‬زغري‬ ‫يف ملعب ال�صناعة‪ .‬ي�شار �إىل �أن مباراتي الزوراء اعرب عن ا�سفه لعدم ال�سماح لبع�ض قنواتنا الف�ضائية بتغطية اال�ستقبال‪ ،‬مبينا انه بذل جهودا حثيثة مع‬ ‫والطلبة‪ ،‬واجلوية �أمام زاخو ت�أجلت الرتباط ممثلي ادارة املطار لكن م�ساعيه ا�صطدمت بالتعليمات التي ال جتيز دخول القنوات الف�ضائية اىل املطار‪ ،‬مقدما‬ ‫الكرة العراقية يف مباريات بطولة ك�أ�س االحتاد االعتذار نيابة عن ا�سرة ال�صاالت لكل و�سائل االعالم التي ح�ضرت يف �ساعة مبكرة من �صباح اليوم يف‬ ‫الآ�سيوي‪.‬‬ ‫�ساحة عبا�س بن فرنا�س دون ان يتمكنوا من الدخول‪.‬‬

‫ا�ستقبال �أوملبي احتادي لأبطال ال�صاالت‬


‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday, 14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬ ‫مدارات حرة‬

‫شباب متمرد‬

‫ن�صري اجلادرجي يف مذكراته‬

‫شامل عبد القادر‬ ‫كاتب عراقي‬

‫الحلقة األولى‬

‫الأم��ر لوجود الأع��ل��ى منه وه��و وزير‬ ‫الداخلية‪ ،‬كما بني وزير الداخلية ووكيل‬ ‫وزي��ر ال��دف��اع‪� ،‬إن��ه ال ي�ستطيع �إ�صدار‬ ‫�أمر كهذا من دون �إذن رئي�س الوزراء‪،‬‬ ‫وا�ضعني يف احل�سبان‪� ،‬أن ال���وزارة‬ ‫ا�ستقالت و�أم�سى هناك فراغ د�ستوري‪،‬‬ ‫�إزاء ه��ذه امل��ع��وق��ات القانونية‪ ،‬التي‬ ‫ك��ان��ت حم�ترم��ة‪ ،‬يعرب (ال��و���ص��ي) عن‬ ‫رغبته ب�إ�صدار الأمر �إىل رئي�س �أركان‬ ‫اجلي�ش‪ ،‬لكنه ي�ستدرك �إن��ه (قانونيا)‬ ‫ال ي�ستطيع ذلك ب�صورة مبا�شرة لأنها‬ ‫م��ن ���ص�لاح��ي��ات رئ��ي�����س ال������وزراء �أو‬ ‫وزي��ر الداخلية‪ ،‬ي�ؤكد الأ�ستاذ ن�صري‬ ‫"وكانت كل تلك ال�صعوبات القانونية‪،‬‬ ‫قد ظهرت حني كان ال�سيد (نور الدين‬ ‫حممود) رئي�س �أرك��ان اجلي�ش ينتظر‬ ‫الأمر للعمل‪ .‬تراجع �ص ‪.69‬‬

‫شكيب كاظم‬

‫و�أن���تَ تنجز ق���راءة ه��ذا الكتاب املهم‬ ‫الذي ميتد �إىل نحو خم�س مئة �صفحة‪،‬‬ ‫من الذكريات والوقائع والآراء‪ ،‬يف‬ ‫ال�ش�أن ال�سيا�سي واالجتماعي العراقي‪،‬‬ ‫وع��ل��ى م��دى �أك�ث�ر م��ن ن�صف ق��رن من‬ ‫الزمان‪ ،‬ب��دء ًا من خريف �سنة ‪1952‬‬ ‫وانطالق التظاهرات الطالبية املطلبية‪،‬‬ ‫وا�ستغالل الأحزاب ال�سيا�سية املناوئة‬ ‫للحكم امللكي لت�أجيجها وحتويلها �إىل‬ ‫م�صادمات م�سلحة‪ ،‬وم��ع��ارك �شوارع‬ ‫وا���ض��ط��رار ال��ب�لاط لت�شكيل حكومة‬ ‫ير�أ�سها �ضابط برتبة عالية‪� ،‬أقول بدء ًا‬ ‫ب�سنة ‪ 1952‬وحتى �سنة ‪ 2016‬وهي‬ ‫مدة طويلة تزيد على الن�صف قرن زمن ًا‪،‬‬ ‫كان الأ�ستاذ ن�صري اجلادرجي‪ ،‬يف قلب‬ ‫الأح���داث ي��وم ك��ان العراق دميقراطي ًا‬ ‫ي�����س�ير ع��ل��ى ن��ه��ج اح��ت��رام احل��ري��ات‬ ‫ال��ع��ام��ة يف ال��ت��ظ��اه��ر ال�����س��ل��م��ي ال��ذي‬ ‫كانت ت�ستغله بع�ض الأحزاب املتطرفة‬ ‫حلرفه عن �سلميته مل�آرب �ضيقة �أثبتت‬ ‫احل��ي��اة ف�شلها‪� ،‬إن مل �أق��ل �أن��ه��ا كانت‬ ‫تنفيذ ًا لتوجيهات و�إم�لاءات خارجية‬ ‫ب��ح��ج��ة الأمم���ي���ة‪ ،‬ن��ا���س�ين خ�صائ�ص‬ ‫ال�شعوب والأمم‪ ،‬والقفز على حقائق‬ ‫احلياة والأ�شياء‪ ،‬حتى �إذا الغيت كل‬ ‫ه���ذه ال��ط��ق��و���س اجل��م��ي��ل��ة يف احلياة‬ ‫ال��ع��ام��ة‪ ،‬التظاهر ال�سلمي‪ ،‬وت�أليف‬ ‫الأح��زاب‪ ،‬وحرية ال�صحافة‪ ،‬و�سيادة‬ ‫القانون‪ ،‬اعتزل الرجل عامل ال�سيا�سة‬ ‫وعا�ش عزلة حتى عام ‪ 2003‬ليعود‬ ‫�إليها نافخ ًا الروح يف احلزب الوطني‬ ‫الدميقراطي‪ ،‬احلزب الذي �أ�س�سه �أبوه‬ ‫ال�سيا�سي ال��ع��راق��ي املبدئي والنزيه‬ ‫ك��ام��ل اجل��ادرج��ي‪ ،‬ف�ض ًال ع��ن الرعيل‬ ‫الأول‪ :‬يو�سف احلاج اليا�س‪ ،‬وهديب‬ ‫احل��اج حمود وح�سني جميل‪ ،‬وحممد‬ ‫حديد وقا�سم ح�سن وغريهم‪ ،‬يحاول‬ ‫�إع���ادة احل��ي��اة لهذا احل��زب امل���ؤث��ر يف‬ ‫احلياة ال�سيا�سية العراقية يف العقود‬ ‫ال��ت��ي �سبقت �سنة ‪� ،1958‬إذ ركب‬ ‫النا�س ر�ؤو�سهم راك�ضني وراء �صاحب‬ ‫امل���زم���ار ال�����س��ح��ري‪ ،‬م��غ��ادري��ن العقل‬ ‫والنظر وح�سن التدبر‪� .‬أق���ول و�أنت‬ ‫تنجز ق����راءة ك��ت��اب (م���ذك���رات ن�صري‬ ‫اجلادرجي‪ .‬طفولة متناق�ضة‪� ...‬شباب‬ ‫متمرد‪ .‬طريق املتاعب) لتحار و�أنت‬ ‫تنوي تقدميه للقراء‪ ،‬كي ي�أخذ مكانته‬ ‫اجل��دي��رة ب��ه‪ ،‬واجل��دي��ر بها لتحار من‬ ‫�أي��ن تبد�أ يف هذا اخل�ضم من الوقائع‬ ‫واحل��وادث‪ ،‬التي ت�أخر الأ�ستاذ ن�صري‬ ‫ط��وي ً‬ ‫�لا يف ت��دوي��ن��ه��ا‪ ،‬وو���ض��ع��ه��ا بني‬ ‫�أي����ادي ال��ب��اح��ث�ين وال���ق���راء‪ ،‬لإ���ض��اءة‬

‫ج��ان��ب مهم م��ن احل��ي��اة ال��ع��راق��ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫حني غادر بع�ضهم الدنيا‪ ،‬ومل يرتكوا‬ ‫لنا جتاربهم و�آراءه���م على الرغم من‬ ‫الإحلاح عليهم يف �إذاعتها بني النا�س‪،‬‬ ‫ويح�ضرين هنا ال�سيد ناجي طالب‪،‬‬ ‫�آم���ر ال��ل��واء اخل��ام�����س ع�����ش��ر‪ ،‬ومقره‬ ‫م��دي��ن��ة ال��ب�����ص��ر ق��ب��ل مت���وز ‪،1958‬‬ ‫وا�ستيزاره لل�ش�ؤون االجتماعية يف‬ ‫�أول وزارة جمهورية‪ ،‬ف�ض ًال عن �شغله‬ ‫وزارة اخلارجية ورئا�سة الوزراء يف‬ ‫عهد الرئي�س عبد ال��رح��م��ن ع���ارف –‬ ‫رحمه الله‪ .-‬و�أنا �أقر�أ الكتاب – وهذا‬ ‫�أمر التزم به يف كل ما �أق��ر�أ من كتب‪-‬‬ ‫كنت �أدون مالحظاتي ك��ي ت��ك��ون يل‬ ‫معين ًا عند الكتابة‪ ،‬ف�ض ًال عن احلوا�شي‬ ‫التي �أدونها على الكتب التي �أقر�ؤها‪،‬‬ ‫ولأقف عند بع�ض احلقائق التي يجب‬ ‫تدوينها والوقوف عندها‪ ،‬فما �أحرانا‬ ‫بتدبرها‪ ،‬ومغادرة تع�صبنا �إذا �أردنا �أن‬ ‫نحيا الزمن الذي نحن فيه‪ ،‬وا�ضع ًا يف‬ ‫احل�سبان‪ ،‬نزاهة ر�أي الأ�ستاذ ن�صري‬ ‫وحياديته وتقدميه حقائق الأمور كما‬ ‫ح�صلت‪ ،‬ولي�س كما يريد �أن حت�صل‪،‬‬ ‫فاحرتامك لآرائك ال يعني عدم احرتام‬ ‫�آراء الآخرين واحلقيقة‪.‬‬ ‫حرية وا�سعة‬ ‫ت���ق���ر�أ يف ال��ك��ت��اب‪ ،‬ف��ت��ل��م�����س احلرية‬ ‫الوا�سعة‪ ،‬واختالف الر�أي واحرتامه‪،‬‬ ‫ال بل ت�صل �إىل حد املال�سنة مع ر�أ�س‬ ‫ال��دول��ة واحل��ك��م‪ ،‬و�أع��ن��ي املال�سنة مع‬ ‫الأمري عبدالإله بن علي وحتديه‪ ،‬يحدث‬ ‫ان يدعو الو�صي على عر�ش العراق‪،‬‬ ‫خريف �سنة ‪� ،1952‬إث��ر التظاهرات‬ ‫الطالبية‪ ،‬وتقدمي ثالثة �أح��زاب علنية‬ ‫ه���ي‪ :‬احل����زب ال��وط��ن��ي الدميقراطي‬ ‫ب��رع��اي��ة الأ���س��ت��اذ ك��ام��ل اجل���ادرج���ي‪،‬‬

‫وحزب اال�ستقالل برئا�سة ال�شيخ حممد‬ ‫مهدي كبة‪ ،‬وح��زب اجلبهة ال�شعبية‪،‬‬ ‫ال����ذي ت����واله ال��ف��ري��ق ط��ه الها�شمي‪،‬‬ ‫مذكرة �إىل الو�صي‪ ،‬الذي يطلب –على‬ ‫�إثرها‪ -‬عقد اجتماع وا�سع ح�ضره كبار‬ ‫رجال الدولة وق��ادة الأح��زاب الثالثة‪،‬‬ ‫عقد يف البالط امللكي‪ ،‬الذي هدم بداية‬ ‫ثمانينات القرن الع�شرين‪ ،‬ليبتنى على‬ ‫�أنقا�ضه ن��ادِ لل�ضابط ال��ق��ادة! حت�صل‬ ‫مال�سنة بني ال�سيد طه الها�شمي الذي‬ ‫�أو�ضح �إن ت�شكيل ال���وزارات جميعها‬ ‫يح�صل ب��ت���أث�ير مبا�شر م��ن البالط‪،‬‬ ‫وم��وج��ه�� ًا االت��ه��ام للو�صي مبا�شر ًة‪،‬‬ ‫ف��ت���أزم ال��و���ض��ع‪ ،‬خ��رج ال��و���ص��ي برهة‬ ‫ليعود مت�شنج ًا‪ ،‬وهذه رواية‪ -‬الأ�ستاذ‬ ‫كامل لنجله ن�صري‪ -‬قائ ًال �إن الأ�سرة‬ ‫الها�شمية ق��د �ضحت بالكثري لأج��ل‬ ‫العراق‪ ،‬وقد تركت ديارها يف احلجاز‬ ‫من �أجل �شعبه‪ ،‬خامت ًا الو�صي حديثه‬ ‫خماطب ًا الها�شمي – �أنت تكذب‪ .‬مكرر ًا‬ ‫االتهام مرات عدة ف�أجابه طه الها�شمي‬ ‫قائ ًال‪�-‬إنني �شخ�ص �شريف وال �أكذب‪،‬‬ ‫و�إذ ه�� َّم ب��اخل��روج من اجلل�سة‪� ،‬أمره‬ ‫ال��و���ص��ي ب��ع��دم امل���غ���ادرة‪ ،‬وه��ن��ا يحثه‬ ‫الأ�ستاذ كامل وعلى مر�أى من اجلميع‬ ‫وم�سمعهم على امل��غ��ادرة‪ ،‬ويت�ضامن‬ ‫معه �أ���س��ت��اذ ك��ام��ل‪ ،‬وه��ن��ا ك��ي يتفادى‬ ‫الو�صي الإح��راج‪ ،‬فيهتف بكامل‪� ،‬أنت‬ ‫�أخرج �أي�ض ًا‪ ،‬وك�أنه هو الذي �أمره‪ ،‬هنا‬ ‫يعود �أ�ستاذ كامل مواجه ًا الو�صي قائ ًال‬ ‫له‪:‬‬ ‫ لي�س �أن���ت م��ن ت���أم��رين‪ ،‬ف���إن��ا الذي‬‫خرجت مبلء �إرادتي‪ ...‬وخرج‬ ‫تنظر �ص‪�52-‬ص‪.53‬‬ ‫هل الأم��ر بحاجة �إىل تعليق؟ �أظ��ن �أن‬ ‫ه��ذه امل��روي��ة ال��ت��ي ج���اءت على ل�سان‬ ‫الأ�ستاذ كامل‪ -‬وهو �صادق يف كل ما‬

‫العالمة ابن اجلوزي جمال الدين �أبو الفرج عبد الرحمن‬ ‫بن علي البغدادي ً‬ ‫مربيا (�آرا�ؤه يف الرتبية والتعليم)‬ ‫الباحث‪ :‬جميل ابراهيم حبيب‬

‫امل��ق�����ص��و ُد ب��ال�ترب��ي��ة ت��ع��ري��ف�� ًا ه��و تنمية ال��ق��درات‬ ‫واملواهب والقابليات اخلرية املجبولة يف النفو�س‬ ‫والعقول الب�شرية وتوجيهها الوجهة ال�صاحلة نحو‬ ‫اخلري �أما الرتبية منهج ًا فهو اتخاذ ال�سلوك القومي‬ ‫لالنطالق نحو بناء فكري ومادي وروحي ك�صمام‬ ‫�أم���ام وم�صباح و���ض��اء كو�سيلة للنجاة يف الدنيا‬ ‫والأخ����رة‪ ،‬وق��د �أجن��ب��ت الأم���ة العربية اال�سالمية‬ ‫ف��ط��اح��ل م��ن ع��ل��م��اء ال�ترب��ي��ة وال��ت��ع��ل��ي��م واالر���ش��اد‬ ‫النف�سي واالجتماعي ومنهم العالمة ابن اجلوزي‪.‬‬ ‫فهو العالمة ابن اجلوزي هو امل�شهور يف �صفحات‬ ‫ال��ت��اري��خ ك��ون��ه م���ؤرخ�� ًا وفقيه ًا وحم��دث�� ًا ومتكلم ًا‬ ‫و�أدبي ًا وحكيم ًا وواعظ ًا‪ ..‬ولكنه مل يكتف بذلك‪ ،‬بل‬ ‫�أدىل دل��واه وخا�ض غمرات علم الرتبية والتعليم‬ ‫وال�س ّنة فخرج منها‬ ‫ودر���س��ه��ا على �ضوء ال��ق��ر�آن ُ‬ ‫بنتائج ايجابية �سالكة نحو النماء ال�صالح وار�ساء‬ ‫�سبل املعرفة املتنورة باحلكمة ال�صائبة واخلروج‬ ‫منها بنتائج مر�ضية و�صحيحة‪� ...‬أل��خ‪ .‬فلقد ذكر‬ ‫الإم����ام اب��ن اجل����وزي‪� ،‬صاحب ال��ب��اع ال��ط��وي��ل يف‬ ‫الوعظ والنهج والت�أثري واخلربة مبداخل النفو�س‪،‬‬ ‫و�صاحب كتاب اللطائف امل�شهور‪ ،‬عن تربية الأبناء‪،‬‬ ‫نذكرها للفائدة ومن الله التوفيق‪:‬‬ ‫‪ .1‬ليعلم الوالد �أن الولد �أمانة يف عنق والده‪.‬‬ ‫‪ .2‬التعطف بال�صبي لأداء ال�����ص�لاة‪ :‬ق��ال رجل‬ ‫ل�سفيان الثوري ن�ضرب �أوالدن��ا على ال�صالة؟ قال‪:‬‬ ‫بل ب�شرهم فقد ك��ان زبيد اليايف يقول لل�صبيان‪:‬‬ ‫من �صلى منكم فله خم�س ج��وزات‪ .‬وق��ال ابراهيم‬

‫اب��ن �آده���م‪� :‬أي بني‪� .‬أطلب احلديث فكلما �سمعت‬ ‫حديث ًا فلك درهم‪ .‬فطلب احلديث على هذا‪.‬‬ ‫‪ .3‬ليحبب �إليه احلياء وال�سخاء‪.‬‬ ‫‪� .4‬أن يجنب ُه قرناء ال�سوء يف ال�صغر وال يعوده‬ ‫�إياهم‪.‬‬ ‫‪� .5‬أن يبادره باخبار ال�صاحلني‪.‬‬ ‫‪� .6‬أن يجنبه ا�شعار الغزل لأنها بذور الف�ساد‪.‬‬ ‫‪� .7‬أن ال مينع ُه من �شعر ال�شجاعة وال�سخاء‪.‬‬ ‫‪� .8‬أن مينع من كرثة الأكل والنوم‪.‬‬ ‫‪� .9‬أن يعوده اخل�شونة يف املطعم واملفر�ش‪.‬‬ ‫‪� .10‬أن يحبب له الريا�ضة اجل�سمانية‪.‬‬ ‫‪� .11‬أن �أ�سا َء تغاف َل عن �إ�ساءته‪.‬‬ ‫‪ .12‬وان ي�ؤدب عن ا�ستدبار النا�س وان ال يتمخط‬ ‫ويتثائب بينهم‪.‬‬ ‫‪ .13‬ان علقت به عادة خبيثة بولغ يف ردعه عنها‬ ‫قبل ان تتمكن منه‪.‬‬ ‫‪ .14‬وال ب�أ�س ب�ضربه �إذا مل ينفع اللطف‪.‬‬ ‫‪ .15‬وال ينبغي ان ي�ضرب بعد بلوغه وال �أن ي�ساء‬ ‫�إليه لأنه يتمنى فقد الوالد لي�ستبد بر�أي نف�سه‪.‬‬ ‫‪� .16‬إذا ر�آه ع َِرم ًا يف �صغره فليتلطف به فقد قال‬ ‫ابن عبا�س‪( :‬عرامة ال�صبي زيادة يف عقله)‪.‬‬ ‫‪ .17‬كان احلكماء يقولون‪ :‬ابنك ريحانتك �سبع‬ ‫�سنني‪ ،‬وخ��ادم��ك �سبع �سنني‪ ،‬ف��ان �صار اب��ن �أربع‬ ‫ع�شرة �سنة ف���إن �أح�سنت �إل��ي��ه فهو �شريكك‪ ،‬و�أن‬ ‫ا���س���أت فهو ع���دوك‪ .‬ن�����س���أل ال��ل��ه ت��ع��اىل ان ينفعنا‬ ‫و�أبناءنا بهذه الن�صائح الإ�سالمية الطيبة‪� ..‬أنه‬ ‫�سميع الدعاء‪.‬‬

‫ق��ال‪ُ -‬ت�سكت ك��ل تعليق‪ ،‬كما �أ�سكتت‬ ‫جهيزة كل قول!‬ ‫وتت�أزم �أح��وال البلد‪ ،‬وع��ودة لأ�سباب‬ ‫ه���ذه ال��ت��ظ��اه��رات ال��ت��ي حت��ول��ت �إىل‬ ‫ا�شتباكات م�سلحة �ضد ق��وات الأمن‬ ‫وال�����ش��رط��ة ال��ت��ي ك��ان��ت حت���اول �إع���ادة‬ ‫النظام واال�ستقرار‪ ،‬والتي ا�ستغلتها‬ ‫الأح���زاب املتطرفة كما ي�ؤكد الأ�ستاذ‬ ‫ن�صري ذلك مدون ًا " فحدثت ا�صطدامات‬ ‫ا�ستغلتها الأحزاب ال�سيا�سية ومنظمات‬ ‫الطلبة وانت�شر اال�ضراب بني الكليات‬ ‫وامل��دار���س الأخرى" تراجع �ص ‪.58‬‬ ‫الأ�سباب ب�سيطة‪� ،‬إذ �أن (كلية ال�صيدلة‬ ‫والكيمياء) يف بغداد‪� ،‬أدخلت تعديالت‬ ‫ن�صت (على الطالب املعيد �إع��ادة كافة‬ ‫م��وا���ض��ي��ع ال�����ص��ف ال���ذي ر���س��ب فيه)‪،‬‬ ‫وهذا التعديل – كما �أرى‪ -‬يهدف �إىل‬ ‫زيادة م�ستوى الطلبة العلمي‪ ،‬وتفوقهم‬ ‫لكن الذين يف قلوبهم مر�ض ا�ستغلوه‬ ‫ف�أ�شعلوا البالد‪ ،‬و�أ�شغلوا العباد‪ ،‬و�إذ‬ ‫حتولت التظاهرات ال�سلمية �إىل ر�شق‬ ‫ال�شرطة باحلجارة ووفاة �أحد �ضباطها‬ ‫مت�أثر ًا بجراحه‪ ،‬ف�ض ًال عن ا�ستخدام‬ ‫الأ�سلحة البي�ض وغريها‪ ،‬فكان يجب‬ ‫و�ضع حد لها‪ ،‬لكن الدولة الد�ستورية‬ ‫املدنية كيف تعالج ذلك‪ ،‬ورئي�س �أركان‬ ‫اجلي�ش الفريق نور الدين حممود –‬ ‫وهو عراقي ك��ردي‪ -‬ال��ذي �أم��ر ب�إنزال‬ ‫ق��وات��ه �إىل ال�����ش��وارع لتثبيت الأم���ن‪،‬‬ ‫يطالب بتخويله �إط�لاق النار على من‬ ‫يطلقها على جنوده‪،‬؟ هنا تثور الأزمة‬ ‫ال��ق��ان��ون��ي��ة يف ال���دول���ة الد�ستورية‪،‬‬ ‫ب�������ش����أن م���ن مي��ل��ك ���ص�لاح��ي��ة �إع���ط���اء‬ ‫الأوامر للجي�ش ب�إطالق الر�صا�ص على‬ ‫املتظاهرين " فمت�صرف ل��واء بغداد‪-‬‬ ‫ك��م��ا ي���دون الأ���س��ت��اذ ن�����ص�ير‪ -‬بح�سب‬ ‫قانون ال��ل��واء ال ي�ستطيع �إع��ط��اء هذا‬

‫�سعيد قزاز وزير مهني و�شجاع‬ ‫و�إذ يقدم وزي��ر الداخلية ال�سيد �سعد‬ ‫ق��زاز‪ -‬وهو ك��ردي عراقي �أي�ض ًا‪� -‬إىل‬ ‫املحكمة الع�سكرية العليا اخلا�صة‪،‬‬ ‫ورئي�سها العقيد – م�يرة ومتوين‪-‬‬ ‫ف��ا���ض��ل ع��ب��ا���س امل����ه����داوي‪ ،‬ال�����ذي مل‬ ‫ي���در����س احل���ق���وق وال���ق���ان���ون‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫ع��ن غالب �أع�ضائها وع��دده��م �أربعة‪،‬‬ ‫وحكمت املحكمة عليه بالإعدام �شنق ًا‬ ‫ح��ت��ى امل�����وت‪ ،‬ي��ن��ق��ل الأ����س���ت���اذ ن�صري‬ ‫تعليق �أبيه على احلكم اجلائر قائ ًال‪:‬‬ ‫كان يجب �أن ال يحكم بالإعدام ب�سبب‬ ‫موقفه من في�ضان ‪ "1954‬تراجع �ص‬ ‫‪ .79‬ولتو�ضيح هذا املوقف اجلريء‪،‬‬ ‫�أق��ول‪ :‬كانت بغداد على و�شك الغرق‪،‬‬ ‫وال �سيما ج��ان��ب ال��ر���ص��اف��ة نهايات‬ ‫�شهر �آذار م��ن ع���ام ‪ ،1954‬لزيادة‬ ‫م��ن��ا���س��ي��ب م��ي��اه دج���ل���ة‪ ،‬ي���وم مل تكن‬ ‫تركية قد بنت �سدودها العمالقة‪ ،‬وال‬ ‫�سيما �سد �أت��ات��ورك ونحن من�شغلون‬ ‫بامل�شاكل وال�����ص��راع‪ ،‬ا�ستقر ال���ر�أي‬ ‫على نقل ال�شيوخ والن�ساء والأطفال‬ ‫من الر�صافة �إىل الكرخ الرتفاع ار�ض‬ ‫الكرخ‪ ،‬ولكن الوزير املهني ال�شجاع‬ ‫كان له ر�أي �آخر‪� ،‬إن هذا الأمر �سيحدث‬ ‫فو�ضى ونهب و�سلب‪ ،‬ال��وزي��ر ي�س�أل‬ ‫خبري الري‪ ،‬عن ن�سبة الغرق‪ ،‬فيجيبه‬ ‫ثمانون باملئة‪ ،‬وقر�أت يف �أماكن �أخرى‬ ‫�إنها خم�س وت�سعون باملئة‪ ،‬وال �أدري‬ ‫مدى �صحة الرقم‪ ،‬ويقرر الوزير‪ ،‬حتمل‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬و�إبقاء النا�س يف منازلهم‬ ‫مع اال�ستعانة باجلي�ش واملتطوعني من‬ ‫املدنيني وكان ن�صري �أحدهم‪ ،‬ويدر�أ الله‬ ‫اخلطر عن بغداد‪ ،‬وتبد�أ منا�سيب دجلة‬ ‫الهائج باالنخفا�ض‪ ،‬ويح�صل ن�صري‬ ‫على نوط الفي�ضان‪ ،‬ف�ض ًال عن ال�شباب‬ ‫الآخرين جراء جهودهم يف درء الأذى‬ ‫عن عا�صمة بلدهم‪.‬‬

‫مذكرات برزان‪ ..‬ثانية!‬ ‫�صدرتْ عن مكتبة املجلة يف بغداد طبعة عراقية �أوىل بعنوان‬ ‫(مذكرات برزان التكريتي‪ :‬ال�سنوات احللوة وال�سنني املرة)‬ ‫بـ(‪� )428‬صفحة من القطع الكبري ومن ف�ضائل هذه الطبعة‬ ‫�أنها جاءت طبعة حرفية كما هي من�شورة يف املوقع الأمريكي‬ ‫وعلى بع�ض �صفحاتها ت�صويبات بقلم برزان �شخ�صي ًا وحملت‬ ‫ا�سم برزان التكريتي يف متوز ‪ 2001‬على �صفحتها الأوىل‬ ‫يف اجلزء الأول!‬ ‫�أثار ن�شر هذه املذكرات �ضجة يف مواقع الفي�سبوك وبادر زمالء‬ ‫بن�شر مقتطفات منها مما دفع �أحد املحامني املوكل عن برزان‬ ‫بالت�صدي لنا�شري املذكرات يف مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫كما ن�شر حممد جنل برزان تو�ضيح ًا‪ ،‬قائ ًال‪� :‬إن املذكرات تعود‬ ‫لوالده لكنها حمرفة (!!) وهدد مبقا�ضاة نا�شريها وهو بالطبع‬ ‫ال ميلك هذا احلق لأنها ن�شرت يف موقع �أمريكي وكان الأجدر‬ ‫به عدم تهديد العراقيني بل تهديد ومقا�ضاة الأمريكان الذين‬ ‫ع�ثروا على مذكرات �أبيه يف خزانة خا�صة يف منزله عندما‬ ‫داهموه!‬ ‫ب�صراحة كما �أ�شرت يف مقايل ال�سابق مل تت�ضمن املذكرات‬ ‫�أم��ور ًا خطرية �أو ك�شف ًا عن �أ�سرار ال�سنوات الأوىل من حكم‬ ‫البعث عام ‪ 1968‬و�أحداثها واجلرائم التي ارتكبت خاللها‬ ‫و�أ�سرار ق�صر النهاية ومكتب العالقات العامة‪ ،‬كما مل تت�ضمن‬ ‫املذكرات �إ���ش��ارات �صريحة �إىل كيفية �صعود وت�سلق �صدام‬ ‫ملن�صب الرئا�سة يف متوز ‪ .1979‬وجتاهل برزان يف مذكراته‬ ‫�أحداث ًا ومفا�صل تاريخية رمبا �أبرزها ترتيبات م�سرحية قاعة‬ ‫اخللد يف متوز ‪ 1979‬التي �أطاحت بر�ؤو�س (‪ )22‬قيادي ًا‬ ‫كبري ًا يف حزب البعث والدولة!‬ ‫ت�ضمنت املذكرات �صفحات نقدية الذعة لبع�ض خ�صوم برزان‬ ‫يف العائلة احلاكمة و�صب جام غ�ضبه على ح�سني كامل وعدي‬ ‫وعائلة �صدام‪ ،‬بل ومل يرتدد برزان عن الك�شف عن (ف�ضائح)‬ ‫وتلطيخ �سمعة بع�ض �أف���راد عائلة ح�سن املجيد‪� ،‬أي �أعمام‬ ‫برزان‪ ،‬ونقل باحلرف الواحد رواية مقززة عن �صبحة طلفاح‬ ‫�أ�شارت �إىل ح�سن املجيد وزوجته يف �صفحات الكتاب!‬ ‫حملت �أغلب ال�صفحات انطباعات و�آراء ب��رزان ب�أخيه غري‬ ‫ال�شقيق �صدام ونقد ًا الذع ًا لطريقة �إدارته للأزمات واحتجاج‬ ‫ب���رزان على دخ��ول الكويت والتعامل م��ع الأم��ري��ك��ان وفرق‬ ‫التفتي�ش!‬ ‫�آراء برزان يف الكتاب هي �شهادة عن حكم العائلة التي ت�سلطت‬ ‫على احلزب والعراقيني بعد عام ‪ ،1979‬وكان برزان �أحد �أبرز‬ ‫�إن مل يكن العن�صر الأول يف �إخ��راج �سيناريو �صعود �صدام‬ ‫و�إق�صاء البكر عن احلكم عام ‪!1979‬‬ ‫�أهمية املذكرات تكمن يف ت�سليط برزان الأ�ضواء ال�ساطعة على‬ ‫�سلوك (العائلة املالكة!!) التي حكمت العراق طوال ‪� 24‬سنة‬ ‫وتبني للقارئ تفاهة �أب��رز �شخو�صها و�أنها كانت عبارة عن‬ ‫�أمواج متالطمة من ال�صراعات والتناف�س غري ال�شريف‪ ،‬وانتقد‬ ‫برزان ت�صرفات و�سلوك زوجة �صدام وولدها عدي وانحرافاته‬ ‫بل وك�شف برزان عن �سر خطري يتعلق ب�سلوك ق�صي عندما قال‬ ‫�إن ق�صي مدمن على احل�شي�ش وت�سببت هذه املعلومة بـ�إعدام‬ ‫ناقلها وهو �شخ�ص مقرب من برزان واملخابرات العراقية!‬ ‫يت�ضح لنا �أن عائلتني فقط حكمتا العراق هما العائلة املالكة‬ ‫العراقية ‪ 1958-1921‬وكانت مثا ًال يحتذى يف رقي ال�سلوك‬ ‫والتوا�ضع والنزاهة وال�شرف وعائلة �صدام التي قال ما قال‬ ‫فيها برزان ما مل يقله مالك يف اخلمرة!‬

‫‪shamilkadir49@gmail.com‬‬

‫تـاريخ الطـب يف كـربـالء‬ ‫للكاتب والباحث‬ ‫�صد َر كتاب (تاريخ الطب يف كربالء)‬ ‫ِ‬ ‫الكربالئي القدير مرت�ضى االو���س��ي وق��د ت�ضمن عدة‬ ‫ف�صول يتحدث عن تاريخ الطب على مراحل تاريخية‬ ‫م��رت بها مدينته مدينة ك��رب�لاء املقد�سة م��ن العهود‬ ‫التاريخية القدمية ما قبل الإ�سالم وما بعده و�صوال اىل‬ ‫تاريخ العراق احلديث‪ .‬وورد يف الف�صل الأول الطب‬ ‫البابلي ومعاهد الطب ال��ق��دمي وامل��ه��ن الطبية والطب‬ ‫يف الإ�سالم وازده��اره يف الع�صر الإ�سالمي وانتكا�سة‬ ‫النه�ضة الطبية يف الفرتة املظلمة وال�صيدلة والكيمياء‬ ‫الدوائية يف العراق وحالة الطب يف كربالء قدميا وطب‬ ‫ال�صلبة والعوائل الطبية الكربالئية القدمية والقبالة‬ ‫وال��ت��ول��ي��د وط��ب اال���س��ن��ان واخل��ت��ان وجت��ب�ير الك�سور‬ ‫واحل��ج��ام��ة وي��ذك��ر جمموعة م��ن الع�شابني والأوبئة‬ ‫املر�ضية القدمية‪ .‬ويتحدث الكاتب يف الف�صل الثاين‬ ‫عن الطب يف العراق وواقع الطب يف كربالء خ�صو�صا‬ ‫وم��راح��ل ت��ط��ور ال��ط��ب احل��دي��ث م��ن ع���ام ‪ 1921‬اىل‬ ‫‪ 2003‬يف العراق‪ ..‬ويف الف�صل الثالث ي�شرح الكاتب‬ ‫�أ�سباب التخلف ال�صحي يف كربالء والأوبئة والأمرا�ض‬ ‫التي م��رت على ك��رب�لاء والت�سميات ال�شعبية لبع�ض‬ ‫االمرا�ض يف ق�ضاء الهندية وي�ستذكر الكاتب عن عدة‬ ‫وبائيات اجتاحت كربالء كبقية املدن العراقية وي�صف‬ ‫ال�سيا�سي ال��ع��راق��ي ال�شيخ حممد ر�ضا ال�شبيبي يف‬ ‫مذكراته الوباء الذي �أ�صاب كربالء يف ‪ 1914‬قائال (ما‬ ‫زالت هذه احلمى على فتكها على كربالء) وقد زاد �سواد‬ ‫املهاجرين من البلدة وف�أل النا�س باخلراب‪ .‬ويف الف�صل‬ ‫الرابع يذكر الكاتب جمموعة من العطارين ملدينة كربالء‬ ‫املقد�سة وال�صيدليات ويتحدث �أي�ضا عن ت�أ�سي�س كلية‬ ‫ال�صيدلة يف العراق‪ .‬ويف الف�صل اخلام�س يذكر جمموعة‬ ‫من املمار�سني ملهن الطب واحلكماء ويف الف�صل ال�ساد�س‬

‫يذكر جمموعة من مهن التمري�ض وامل�ضمدين والأ�شعة‬ ‫و�أ�شهرهم ال�سيد ح�سن الأ�شعة وهو من �أحد املبدعني يف‬ ‫جمال اال�شعة يف العراق وهو �سيد ح�سن �أب��و اال�شعة‬ ‫املو�سوي ولد �سنة ‪ 1900‬يف حملة العبا�سية وتويف‬ ‫يف ‪ 1977‬مبدينة الكاظمية يف بيته ال�تراث��ي بزقاق‬ ‫الكنجلي حملة القطانة وه��و ج��ار كاتب ه��ذه ال�سطور‬ ‫و�صديق جنله ال�سيد جبار �أبو اال�شعة‪� .‬ألتحق ال�سيد‬ ‫ح�سن يف معهد اال�شعة �سنة ‪ 1923‬وكان يقوم بوظيفة‬ ‫كتابية ثم تدرب على اعمال الت�صوير التي اتقنها ف�أ�صبح‬ ‫رئي�سا للت�صوير ال�شعاعي بلغت مدة خدماته يف م�صلحة‬

‫ال�صحة ‪� 42‬سنة ّ ‪ .‬ويذكر احلجامني والعالج الطبيعي‬ ‫واخلتان والقابالت امل�أذونات‪ .‬ويف الف�صل ال�سابع يذكر‬ ‫جمموعة من دائرة �صحة كربالء و�سريهم الذاتية وعددا‬ ‫من ر�ؤ�ساء الدائرة وامل�ست�شفى احل�سيني ومن الأطباء‬ ‫ال�سيا�سيني حيث ان الكثري من الأطباء اجتذبتهم مهنة‬ ‫ال�سيا�سة ومنهم من �أهايل مدينة كربالء الدكتور �إبراهيم‬ ‫اجلعفري وهو من مواليد ‪ 1947‬ويف عام ‪ 1966‬قبل‬ ‫يف كلية الطب جامعة املو�صل ويف نف�س العام انخرط يف‬ ‫�صفوف حزب الدعوة وبعد تخرجه تعني يف م�ست�شفى‬ ‫الفرات الأو�سط بالكوفة انتخب عام ‪ 1980‬ع�ضوا يف‬ ‫قيادة ح��زب ال��دع��وة‪ .‬ومنهم �أي�ضا �صالح احل�سناوي‬ ‫وزي��ر ال�صحة العراقي الأ�سبق والنائب يف الربملان‬ ‫احل��ايل وه��و الربوفي�سور والطبيب اال�ست�شاري يف‬ ‫الطب النف�سي وهو �شخ�ص م�ستقل عرف بدوره الفاعل‬ ‫يف املحافل الطبية العربية والعاملية‪ .‬يعد احل�سناوي‬ ‫اول �شخ�صية عراقية وعربية تفوز بتكرمي الكلية امللكية‬ ‫الربيطانية ل��دوره املتميز يف تطور ال�صحة النف�سية‬ ‫يف ال��ع��راق وال��ع��امل العربي‪ .‬وورد �سهوا عند امل�ؤلف‬ ‫ذك��ر وزراء ال�صحة و�سنني خدمتهم ومنهم الدكتور‬ ‫عزت م�صطفى العاين ع�ضو جمل�س قيادة الثورة للعهد‬ ‫ال�سابق حيث ه��و وزي��ر لل�صحة م��ن ع��ام ‪ 1968‬اىل‬ ‫‪ 1977‬واقيل من الوزارة بعد احداث خان الن�ص حيث‬ ‫ذكره كاتب ال�سطور يف مقاله املو�سوم تاريخ املواكب‬ ‫احل�سينية يف الكاظمية بعك�س ما ذكر يف الكتاب يف عام‬ ‫‪ 1979‬وهو خالف ذلك‪ .‬وقد جاء هذا الكتاب لتوثيق‬ ‫احلالة الطبية يف كربالء وكيف كان االولون يتطببون‪.‬‬ ‫وي�سد النق�ص يف املكتبة الكربالئية حول هذا املو�ضوع‬ ‫ووفق الله م�ؤلف الكتاب الأ�ستاذ مرت�ضى االو�سي على‬ ‫جهده املبذول‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫الغنو�شي يفقد �أع�صابه‪ :‬القبول بالنه�ضة �أو احلرب الأهلية‬

‫�أثا َر را�شد الغنو�شي رئي�س حركة النه�ضة جمددا جدال‬ ‫وا�سعا يف ال�ساحة ال�سيا�سية التون�سية عرب ت�صريح‬ ‫ج��دي��د �أك���د فيه الأح���د على هام�ش ن�شاط ح��زب��ي يف‬ ‫حمافظة باجة (�شمال غرب) �أن كل من يعترب �أن حركة‬ ‫النه�ضة لي�ست حزبا �سيا�سيا �أو يتهمها بالإرهاب �إمنا‬ ‫يراهن على حرب �أهلية‪ ،‬وهو ت�صريح مت ت�أويله على‬

‫�أنه تلويح قوي من النه�ضة بااللتجاء �إىل خيار العنف‬ ‫يف مواجهة حماوالت عزلها �سيا�سيا‪ .‬وجاء الت�صريح‪،‬‬ ‫الذي ك�شف عن �أن الغنو�شي قد فقد �أع�صابه‪ ،‬كرد على‬ ‫زي��اد خل�ضر نائب اجلبهة ال�شعبية (�أق�صى الي�سار)‬ ‫ال��ذي �أ ّك��د يف برنامج تلفزيوين خالل �إحياء الذكرى‬ ‫اخلام�سة الغتيال القيادي الي�ساري �شكري بلعيد �أن‬ ‫النه�ضة ُتغالط ال�شعب و�أنها مل تف�صل بني الدعوي‬ ‫وال�سيا�سي‪.‬وو�صف �سيا�سيون ومراقبون تون�سيون‬ ‫ت�صريح الغنو�شي باخلطري مل��ا ت�ض ّمنه م��ن تلويح‬ ‫باللجوء �إىل العنف لفر�ض بقاء حركته طرفا م�ؤثرا‬ ‫يف امل�شهد ال�سيا�سي‪ ،‬الفتني �إىل �أن الت�صريح يحمل‬ ‫�أكرث من ر�سالة لأكرث من جهة �سيا�سية خا�صة لل�شريك‬ ‫احلكومي نداء تون�س وللرئي�س التون�سي الباجي قائد‬ ‫ال�سب�سي يف ظل حديث متزايد عن �أن النداء يعتزم فك‬ ‫حتالفه مع النه�ضة والبحث عن حتالف �أو�سع لقوى‬ ‫مدنية وو�سطية تلتقي معه يف املقاربة االجتماعية‬

‫زعيم كوريا ال�شمالية‬ ‫يدعو اجلارة اجلنوبية‬ ‫ملوا�صلة املزاج الت�صاحلي‬ ‫رب زعيم كوريا ال�شمالية كيم جونغ �أون‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬عن ر�ضاه‬ ‫ع َ‬ ‫وامتنانه لكوريا اجلنوبية‪ ،‬داعيا �إىل موا�صلة امل��زاج الت�صاحلي‬ ‫واحل���وار‪ .‬و�أف���ادت وكالة الأن��ب��اء املركزية الكورية ال�شمالية‪ ،‬ب�أن‬ ‫“الزعيم كيم جونغ �أون تلقى تقرير ًا من �شقيقته النائبة الأوىل للجنة‬ ‫املركزية حلزب العمال احلاكم كيم يو — جونغ‪ ،‬التي زارت كوريا‬ ‫اجلنوبية �أخريا على ر�أ�س الوفد الأوملبي الرفيع امل�ستوى حول نتيجة‬ ‫زيارة الوفد”‪ .‬و�أو�ضحت الوكالة �إن “كيم عرب عن ر�ضاه وامتنانه‬ ‫للجانب الكوري اجلنوبي لإيالئه االهتمام بت�أمني ن�شاط الكوريني‬ ‫ال�شماليني الذين زاروا مبنا�سبة دورة الأوملبياد ال�شتوية على ر�أ�س‬ ‫وفد رفيع امل�ستوى و�سعيه لتوفري الت�سهيالت الالزمة لهم”‪ ،‬م�ضيفة‬ ‫انه “�أمر بو�ضع تدابري ملمو�سة لتح�سني العالقات بني الكوريتني‬ ‫يف امل�ستقبل”‪ .‬وق��ال كيم بح�سب الوكالة‪ ،‬ان “املهم هو موا�صلة‬ ‫امل��زاج الت�صاحلي واحل��وار ال��ذي جاء نتيجة لإرادة قوية م�شرتكة‬ ‫ب�ين الكوريتني وتطويره �إىل نتيجة مميزة ب�صورة م�ستمرة”‪.‬‬

‫ترامب‪� :‬إنفاق ‪ 7‬تريليونات‬ ‫دوالر يف ال�شرق الأو�سط (غباء)‬

‫ان���ت���ق��� َد ال��رئ��ي�����س الأم���ري���ك���ي‬ ‫دونالد ترامب‪� ،‬إنفاق بالده ‪7‬‬ ‫تريليونات دوالر يف ال�شرق‬ ‫الأو���س��ط‪ ،‬قائال “هذا غباء”‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف يف ت���غ���ري���دة على‬ ‫موقع “تويرت”‪“ ،‬حان الوقت‬ ‫ل��ب��دء اال���س��ت��ث��م��ار يف بلدنا‪،‬‬ ‫و�سيكون هذا الأ�سبوع عظيما‬ ‫بالن�سبة للبنى التحتية”‪ .‬ومل‬ ‫ي��ق��دم ت��رام��ب تفا�صيل ب�ش�أن‬ ‫���ص��رف ه��ذا املبلغ وخ�ل�ال �أي‬ ‫فرتة‪.‬و�أر�سل ترامب‪ ،‬االثنني‬

‫املا�ضي‪� ،‬إىل الكونغر�س خطة‬ ‫ا�ستثمارية بقيمة ‪ 1.5‬تريليون‬ ‫دوالر ع��ل��ى ال��ب��ن��ى التحتية‪،‬‬ ‫ح�����س��ب وك���ال���ة “�أ�سو�شيتيد‬ ‫بر�س" الأمريكية‪ .‬وتدعم خطة‬ ‫الإن���ف���اق ع��ل��ى ال��ب��ن��ى التحتية‬ ‫�سيا�سة ت��رام��ب القائمة على‬ ‫مبد�أ “�أمريكا �أوال”‪� ،‬إذ ت�شمل‬ ‫اخل��ط��ة زي�����ادة الإن���ف���اق على‬ ‫الطرق ال�سريعة‪ ،‬واجل�سور‪،‬‬ ‫واملطارات‪ ،‬واملوانئ وال�سكك‬ ‫احل��دي��دي��ة‪ .‬وك����ان ت��رام��ب قد‬ ‫اق��ت��رح زي�����ادة الإن����ف����اق على‬ ‫البنى التحتية‪ ،‬خ�لال خطابه‬ ‫الأول �أم����ام ال��ك��ون��غ��ر���س عن‬ ‫حال االحتاد يف �أواخر يناير‪/‬‬ ‫ك����ان����ون ال����ث����اين امل���ن�������ص���رم‪.‬‬ ‫وق��ال �آن���ذاك “�أحتاج ت�شريعا‬ ‫قانونيا ي�سمح باحل�صول على‬ ‫م��ا ال ي��ق��ل ع��ن ‪ 1.5‬تريليون‬ ‫دوالر م��ن الإن��ف��اق االحت���ادي‬ ‫ب��ج��ان��ب م�����س��اه��م��ات القطاع‬ ‫اخل��ا���ص ل��ت��وف�ير ب��ن��ى حتتية‬ ‫ح��دي��ث��ة و���س��ري��ع��ة و�آمنة”‪.‬‬

‫واالقت�صادية للخروج من الأزم���ة التون�سية‪ .‬ولوح‬ ‫املنذر باحلاج علي‪ ،‬النائب مبجل�س ن��واب ال�شعب‪،‬‬ ‫ع�بر الإذاع����ة الر�سمية التون�سية مبقا�ضاة رئي�س‬ ‫حركة النه�ضة �إن مل يرتاجع عما ج��اء يف ت�صريحه‬ ‫اخلطري‪ ،‬م�ؤ ّكدا �أنه �سيتوجه �إىل الق�ضاء ال��دويل �إن‬ ‫لزم الأمر‪.‬وعلى عك�س تربيرات بع�ض قيادات النه�ضة‬ ‫التي اعتربت م�� ّرة �أخ��رى �أن الت�صريح �أ�سيء فهمه‪،‬‬ ‫ر�أى �سيا�سيون تون�سيون يف ت�صريحات لهم‪� :‬أن يف‬ ‫ت�صريح الغنو�شي ت�أكيدا ج��دي��دا على ع��دم تخ ّل�ص‬ ‫حركة النه�ضة من “فكر اجلماعة” و�آلياتها املعهودة‬ ‫يف فر�ض ر�أيها على الآخرين عرب التلويح بخيارات‬ ‫عنيفة لإج��ب��اره��م على القبول بالنه�ضة �شريكا يف‬ ‫ال�سلطة‪ .‬وق��ال ح ّمة الهمامي الناطق الر�سمي با�سم‬ ‫اجلبهة ال�شعبية‪� :‬إن ما �صرح به الغنو�شي‪ ،‬و�إن كان‬ ‫غري م�ستغرب‪ ،‬ف�إنه خطري جدا وغري م�س�ؤول ملا ت�ض ّمنه‬ ‫من تهديد وا�ضح لكل من يخالف ر�أي حركة النه�ضة‪.‬‬

‫حك َم على �شوي �سون �سيل ال�صديقة املقربة لرئي�سة‬ ‫ك��وري��ا اجلنوبية ال�سابقة املقالة ام�����س الثالثاء‬ ‫بال�سجن ‪ 20‬عاما لإدانتها بالف�ساد اثر الف�ضيحة التي‬ ‫�أدت �إىل اقالة بارك غيون هي‪ .‬وادينت �شوي �سون‬ ‫�سيل �أم��ام حمكمة �سيول املركزية بتهمة ا�ستغالل‬ ‫ال�سلطة والر�شوة والتدخل يف �ش�ؤون الدولة‪ .‬وقال‬ ‫القا�ضي كيم �سي يون انه “حكم على املتهمة بال�سجن‬ ‫ع�شرين عاما”‪ .‬وك��ان��ت �شوي ا�ستغلت عالقاتها‬ ‫اخلا�صة ال��ت��ي اقامتها منذ ف�ترة طويلة ج��دا مع‬ ‫بارك الرغام �شركات على التربع باموال مل�ؤ�س�سات‬ ‫كانت ت�شرف عليها‪ ،‬كما قال القا�ضي‪ .‬وا�ضاف انها‬ ‫قبلت مبلغ ‪ 14‬مليار وون (‪ 13‬مليون دوالر) من‬ ‫عمالق االت�صاالت “�سام�سونغ” و�شركة “لوتي”‬ ‫الكربى يف جم��ال مبيعات التجزئة كما “تدخلت‬ ‫يف �ش�ؤون الدولة ب�شكل وا�سع النطاق”‪ .‬وتابع‬

‫القا�ضي ان “جرم املتهمة كبري” كما انها مل تظهر‬ ‫اي ندم على افعالها‪ .‬وحكم على رئي�س جمل�س ادارة‬ ‫جمموعة لوتي‪ ،‬خام�س �شركات كوريا اجلنوبية‪،‬‬ ‫بال�سجن �سنتني ون�صف ال�سنة وعلى م�ساعد بارك‬ ‫ال�سابق ان جونغ‪-‬بيوم بال�سجن �ست �سنوات‪.‬‬

‫اجلي�ش امل�صري يعلن توقيف �أجانب و�إجراء تدريبات بحرية يف �إطار عملية (�سيناء ‪)2018‬‬

‫�أعلنَ اجلي�ش امل�صري ام�س الثالثاء توقيف �أجانب ال�شاملة "�سيناء ‪ "2018‬التي �أعلن اجلمعة املا�ضية و�أو���ض��ح امل��ت��ح��دث با�سم اجلي�ش يف ب��ي��ان على‬ ‫و�إجراء تدريبات بحرية يف �إطار العملية الع�سكرية �إط�لاق��ه��ا يف �سيناء بامل�شاركة م��ع ق���وات الأم���ن‪� .‬صفحته على موقع التوا�صل االجتماعي في�سبوك‬ ‫(وهو ال�ساد�س ب�ش�أن العملية) �أن القوات امل�شاركة‬ ‫يف العملية متكنت م��ن ت��وق��ي��ف ‪ 400‬ف���رد “من‬ ‫العنا�صر الإجرامية وامل�شتبه بهم منهم جن�سيات‬ ‫�أجنبية”‪ ،‬وج���رى ات��خ��اذ الإج�����راءات القانونية‬ ‫حيالهم‪ ،‬دون ذكر هذه اجلن�سيات‪ .‬وبالتزامن مع‬ ‫العملية‪ ،‬نفذت القوات البحرية عددا من الأن�شطة‬ ‫التدريبية البارزة مب�سرح عمليات البحر املتو�سط‬ ‫“ب�إطالق �أرب��ع��ة ���ص��واري��خ �أر����ض بحر و�سطح‬ ‫ب��ح��ر‪ ،‬وذل���ك يف �إط���ار ال��ت��دري��ب على التعامل مع‬ ‫كافة التهديدات والعدائيات ملياهنا الإقليمية”‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت نف�سه‪� ،‬أع��ل��ن املتحدث “الق�ضاء على‬ ‫خلية �إرهابية �شديدة اخلطورة مكونة من ع�شرة‬ ‫تكفرييني �أث��ن��اء االخ��ت��ب��اء ب���أح��د امل��ن��ازل بنطاق‬ ‫مدينة العري�ش بعد تبادل لإطالق النريان مع قوات‬

‫بعد تهديد ابنتها بالقتل‪ ..‬برملانية جزائرية‪� :‬أنا من �ساللة‬ ‫الر�سول‪ ..‬جدتي �أمازيغية وجدي كان يع�شق اجلميالت!‬ ‫ع��ادتْ رئي�سة حزب العدل والبيان والع�ضو‬ ‫يف ال��ب�رمل����ان اجل����زائ����ري‪ ،‬ن��ع��ي��م��ة لغليمي‬ ‫�صاحلي‪ ،‬لت�شعل مواقع التوا�صل من جديد‬ ‫وتثري اجلدل بفيديو ‪ ،‬قالت فيه “�إن عائلتها‬ ‫“لغليمي” من �ساللة الر�سول و�أن جدها كان‬ ‫م��زواج�� ًا يع�شق اجل��م��ي�لات و�أن���ه ت���زوج من‬ ‫جدتها الأمازيغية”‪ .‬وكانت نعيمة �صاحلي‬ ‫(لقب زوجها الربملاين ال�سابق حممد �صاحلي)‬ ‫�أث��ارت قبل �أي��ام زوبعة بعد �أن هاجمت اللغة‬

‫الأمازيغية‪ ،‬ودعت �إىل عدم تعميم تدري�سها‬ ‫يف مدار�س الوطن‪.‬وذهبت يف فيديو �سجلته‪،‬‬ ‫ن�شرته على �صفحتها على في�سبوك‪ ،‬وكانت‬ ‫مرفوقة بزوجها‪� ،‬إىل حد تهديد ابنتها بـالقتل‬ ‫�إذا تفوهت بكلمة واح��دة من الأمازيغية �أو‬ ‫القبائلية (ن�سبة ملنطقة القبائل) املفرن�سة‪ ،‬كما‬ ‫و�صفتها‪ ،‬كا�شفة �أن ابنتها تعلمت من احتكاكها‬ ‫مع تالميذ زم�لاء لها من منطقة القبائل‪ ،‬يف‬ ‫مدر�سة خا�صة بالعا�صمة اجلزائرية‪ ،‬بع�ض‬

‫الكلمات الأمازيغية‪ .‬والالفت �أن ابنتها كانت‬ ‫حا�ضرة يف الفيديو اجل��دي��د‪ ،‬حيث �أ�صرت‬ ‫الربملانية مرة �أخ��رى على الت�شبث مبوقفها‪.‬‬ ‫وتثري نعيمة �صاحلي اجل��دل بت�صريحاتها‪،‬‬ ‫التي تتحول دائما �إىل مادة د�سمة يف مواقع‬ ‫التوا�صل‪ ،‬ومن بينها ت�صريحها لقناة جزائرية‬ ‫�أن��ه��ا م���ؤث��رة ج���د ًا و�أن ج��ه��از اال�ستخبارات‬ ‫الإ�سرائيلي (املو�ساد) “ما يقدر�ش عليها”‬ ‫(ل��ن يتمكن منها) �إال بالت�صفية اجل�سدية‪.‬‬

‫فل�سطينيون يربحون جندي ًا وجمندة‬

‫من جي�ش االحتالل �ضربا وي�ستولون على �سالح �أحدهما‬ ‫ق��ا َل متحدث ع�سكري �إ�سرائيلي‪� ،‬إن فل�سطينيني �أ�صابوا اثنني من املدنية (تابعة ل���وزارة دف��اع االح��ت�لال) م��ع ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جنود جي�ش االحتالل ومتكنوا من اال�ستيالء على �سالح �أحدهما‪ ،‬ومل ي�صدر تعليق ف��وري من ال�سلطات الفل�سطينية حيال احلادثة‪.‬‬ ‫يف مدينة جنني يف �شمايل ال�ضفة الغربية‪ .‬وق��ال �أفيخاي ادرعي‪،‬‬ ‫املتحدث بل�سان جي�ش االح��ت�لال الإ�سرائيلي‪ ،‬يف ت�صريح مكتوب‬ ‫�أر�سل ن�سخة منه لوكاالت الأنباء‪ :‬دخلت مركبة ع�سكرية عن طريق‬ ‫اخل��ط���أ �إىل مدينة ج��ن�ين‪ ،‬حيث ان��دل��ع��ت يف حميط امل��رك��ب��ة �أعمال‬ ‫�شغب عنيفة ت�ضمنت �إلقاء احلجارة‪ .‬و�أ�ضاف‪� :‬أن احلادث �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة جنديينْ �إ�سرائيليني‪( ،‬جندي وجندية) ومت نقلهما لتلقي‬ ‫ال��ع�لاج الطبي يف امل�ست�شفى‪ .‬ون�����ش��رت وك���االت فل�سطينة بينها‬ ‫“�شهاب” �صور ًا للحادثة‪ :‬وتابع �أدرع���ي‪ :‬لقد متت �سرقة �سالح‬ ‫�أحد اجلنديينْ حيث مت �إخ��راج ال�سيارة من املدينة بتن�سيق الإدارة‬

‫الروهينغا يدعون �أوروبا لل�ضغط على ميامنار لوقف التطهري العرقي‬ ‫دعَ��ا ممثلون لعرقية (روهينغيا) الربملان‬ ‫الأوروب���������ي اىل ال�����ض��غ��ط ع��ل��ى ال��ق��ي��ادة‬ ‫الع�سكرية واملدنية يف ميامنار بهدف �إنهاء‬ ‫اع��م��ال العنف والتطهري ال��ع��رق��ي للأقلية‬ ‫امل�سلمة‪ .‬وت�أتي الدعوة بالتزامن مع بدء‬ ‫وف���د م��ن ال�برمل��ان االوروب�����ي ي�ضم ت�سعة‬ ‫اع�����ض��اء زي����ارة ت�ستغرق ارب��ع��ة اي���ام �إىل‬ ‫ميامنار وبنغالدي�ش من �أجل االطالع ب�شكل‬ ‫مبا�شر على التطورات احلالية يف املنطقة‪.‬‬

‫ال�سجن ‪ 20‬عام ًا لل�صديقة املقربة لرئي�سة‬ ‫كوريا اجلنوبية ال�سابقة بتهمة الف�ساد‬

‫وم����ن امل���ق���رر �أن ي�����زور ال���وف���د خميمات‬ ‫الروهينغيا ويلتقي ممثلي املنظمات غري‬ ‫احلكومية الدولية العاملة يف والية راخني‬ ‫ومنظمات املجتمع املدين مبيامنار والقادة‬ ‫الدينيني وال�سيا�سيني وكذلك مع اع�ضاء‬ ‫املجتمع امل��دين وو���س��ائ��ل الإع��ل�ام‪ .‬وقالت‬ ‫املتحدثة با�سم جمل�س الروهينغيا الأوروبي‬ ‫الدكتورة انيتا �شوغ يف بيان‪� :‬إن هذه فر�صة‬ ‫مهمة للم�س�ؤولني باالحتاد الأوروبي لريوا‬

‫ب�أنف�سهم الو�ضع امل�أ�ساوي ال��ذي يواجهه‬ ‫الروهينغيا ويحمل دم��ارا ال ميكن تخيله‬ ‫يرتكبه �ضدهم اجلي�ش ال��ب��ورم��ي (ن�سبة‬ ‫اىل ب��ورم��ا وه��ي اال���س��م ال��ق��دمي مليامنار)‬ ‫ومقاتلو راخ�ين املحليون'‪ .‬وا���ض��اف��ت 'ان‬ ‫الزيارة مبثابة منا�سبة فريدة ملمثلي االحتاد‬ ‫الأوروب��ي للت�شديد على القيادة الع�سكرية‬ ‫وامل��دن��ي��ة يف م��ي��امن��ار ب�����ض��رورة االلتزام‬ ‫مبطالب �سكان روهينغيا واملجتمع الدويل‬ ‫ب�إنهاء العنف ووقف التطهري العرقي'‪ ،‬وفقا‬ ‫ملا ذك��رت وكالة 'كونا'‪ .‬ودع��ا املجل�س الذي‬ ‫�أ���س�����س��ه مم��ث��ل��ون لعرقية (روه��ي��ن��غ��ي��ا) يف‬ ‫�أوروبا خالل اجتماع بالدمنارك عام ‪2012‬‬ ‫�إىل �ضرورة ال�سماح ب�شكل كامل �أمام وكاالت‬ ‫الأمم املتحدة لالغاثة وبعثة الأمم املتحدة‬ ‫لتق�صي احل��ق��ائ��ق وامل��ق��رر اخل��ا���ص للأمم‬ ‫املتحدة يانغي يل وو�سائل الإعالم املحلية‬ ‫والدولية بدخول والية راخني‪.‬و�أكد البيان‬ ‫�أن��ه '�إذا مل تلتزم ال�سلطات بهذه املطالب‬ ‫ف�إنه يتعني على االحت��اد االوروب��ي تطبيق‬ ‫عقوبات م�ستهدفة وغريها من الإج��راءات‬ ‫ال���ع���ق���اب���ي���ة'‪.‬و�أ����ش���ار �إىل �أن زي�����ارة وفد‬ ‫الربملان االوروب��ي ت�أتي يف ذروة اخلالف‬ ‫ب�ين ح��ك��وم��ة م��ي��امن��ار وامل��ج��ت��م��ع ال���دويل‪.‬‬

‫املداهمة و�ضبط كميات م��ن الأ�سلحة والذخائر‬ ‫والعبوات النا�سفة التي كانت بحوزتهم”‪ .‬و�أفاد‬ ‫ب�أن القوات اجلوية “قامت با�ستهداف وتدمري عدد‬ ‫�سبع �سيارات خ�لال حماولة العنا�صر الإرهابية‬ ‫ا�ستخدامها للهروب من ال��ق��وات املكلفة بعمليات‬ ‫التم�شيط واملداهمة”‪ .‬كما جرى تدمري ‪ 143‬ع�شة‬ ‫ووكرا وخمزنا عرث بداخلهم على عدد من العبوات‬ ‫النا�سفة وكميات من قطع الغيار وامل��واد املخدرة‪.‬‬ ‫كما ا�ستمرت املجموعات القتالية امل�شرتكة من‬ ‫القوات امل�سلحة وال�شرطة بتنظيم عدد ‪ 479‬كمين ًا‬ ‫ودورية �أمنية “غري مدبرة” على الطرق الرئي�سية‬ ‫ومناطق الظهري ال�صحراوي بكافة مدن وحمافظات‬ ‫اجلمهورية‪ .‬وك��ان الرئي�س امل�صري عبدالفتاح‬ ‫ال�سي�سي ك��ل��ف يف ن��ه��اي��ة ت�شرين ث���ان‪ /‬نوفمرب‬ ‫املا�ضي اجلي�ش وال�شرطة بـ”ا�ستخدام كل القوة‬ ‫الغا�شمة �ضد الإرهاب‪ ،‬حتى اقتالعه من جذوره”‪.‬‬

‫م�صر حتقق يف (الوثائق‬ ‫املخفية) لدى �سامي عنان‬ ‫�أع��ل��نَ اجلي�ش امل�صري �أن جهات التحقيق �ستتخذ اج���راءات‬ ‫بحق رئي�س االرك��ان ال�سابق �سامي عنان املر�شح امل�ستبعد من‬ ‫االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬واحد املقربني منه اثر ت�صريحات لالخري‬ ‫حول ما قال انها وثائق "تدين الدولة وقياداتها"‪ .‬وكان ه�شام‬ ‫جنينة الرئي�س ال�سابق للجهاز املركزي للمحا�سبات الذي اقاله‬ ‫الرئي�س عبد الفتاح ال�سي�سي يف ربيع ‪ 2016‬بعد ان كان عينه‬ ‫الرئي�س املعزول حممد مر�سي يف خريف ‪ ،2012‬اجرى مقابلة‬ ‫مع �صحيفة "هافبو�ست" االمريكية ن�شرت االثنني‪ .‬وقال جنينة‬ ‫ان "الفريق �سامي عنان ميتلك وثائق و�أدلة على جميع الأحداث‬ ‫الكربى بالبالد‪ ،‬وتلك الوثائق لي�ست م��وج��ودة داخ��ل م�صر‪،‬‬ ‫فقد ق��ام عنان ب�إخراجها" من البالد‪ ،‬م�ضيفا �أن ه��ذه الوثائق‬ ‫"بالطبع تغري امل�سار وتدين ا�شخا�صا كثريين"‪ .‬وا�ضاف ان‬ ‫الوثائق �ستظهر يف ح��ال تعر�ض عنان لالغتيال‪ .‬لكن نا�صر‬ ‫امني حمامي عنان نفى وجود هذه الوثائق‪ .‬وكتب على �صفحته‬ ‫يف في�سبوك "اعلن ب�صفتي حمامي الفريق �سامي عنان ب�أن كل‬ ‫ما جاء من ت�صريحات للم�ست�شار ه�شام جنينة من�سوبة للفريق‬ ‫�سامي عنان‪ ،‬هي اقوال عارية متاما من ال�صحة وغري �صحيحة‬ ‫وال متت للواقع ب�صلة"‪ .‬وتابع "�سوف نتخذ االجراءات القانونية‬ ‫ال�لازم��ة �ضد ك��ل م��ن ادىل او ي��ديل بت�صريحات �صحافية او‬ ‫اعالمية ين�سب فيها اية اقوال او افعال للفريق �سامي عنان ت�ؤدي‬ ‫اىل امل�سا�س مبوقفه القانوين وتعر�ضه خلطر امل�ساءلة القانونية‬ ‫واالجتماعية"‪ .‬وك��ان املتحدث با�سم اجلي�ش تامر الرفاعي‬ ‫قال على �صفحته الر�سمية يف في�سبوك ان ت�صريحات "املدعو‬ ‫ه�شام جنينة وما ت�شكله من جرائم‪ ،‬ت�ستهدف �إث��ارة ال�شكوك‬ ‫حول الدولة وم�ؤ�س�ساتها يف الوقت الذي تخو�ض فيه القوات‬ ‫امل�سلحة معركة الوطن يف �سيناء الجتثاث ج��ذور الإرهاب"‪.‬‬

‫تركيا تعلن ح�صيلة خ�سائرها يف عفرين‬ ‫�أع��ل��ن��تْ هيئة �أرك����ان اجلي�ش ال�ترك��ي عن‬ ‫مقتل ‪ 31‬ج��ن��دي��ا و�إ���ص��اب��ة ‪ 143‬م��ن��ذ بدء‬ ‫عملية “غ�صن الزيتون” الع�سكرية الرتكية‬ ‫يف عفرين �شمايل �سوريا‪ .‬و�أف���ادت هيئة‬ ‫الأركان‪ ،‬بح�سب مان�شرته “رو�سيا اليوم”‪،‬‬ ‫ب�أن “‪ 31‬من رفاق �سالحنا �سقطوا �شهداء‬ ‫و‪� 143‬أ�صيبوا” منذ بدء العملية الرتكية‬

‫يف ‪ 20‬ك���ان���ون ال���ث���اين‪ .‬وت��ك��ب��د اجلي�ش‬ ‫الرتكي خ�سائر كبرية يف الأي���ام الأخرية‬ ‫من دون �أن يتمكن من حتقيق تقدم حا�سم‪،‬‬ ‫حيث قتل ال�سبت املا�ضي ‪ 11‬ع�سكريا يف‬ ‫حوادث متفرقة‪ ،‬ق�ضي اثنان منهم ب�إ�سقاط‬ ‫م��روح��ي��ة ع�����س��ك��ري��ة ت��رك��ي��ة‪ .‬وت�ستهدف‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ة ال��ع�����س��ك��ري��ة ال�ت�رك���ي���ة وح����دات‬

‫حماية ال�شعب الكردية يف منطقة عفرين‪،‬‬ ‫ال��ت��ي تعتربها �أن��ق��رة منظمة “�إرهابية”‬ ‫ت�شكل ام��ت��دادا حل��زب العمال الكرد�ستاين‬ ‫املحظور يف تركيا‪ .‬ودان���ت دم�شق ب�شدة‬ ‫ال��ت��دخ��ل ال�ترك��ي يف منطقة ع��ف��ري��ن‪ ،‬فيما‬ ‫دع��ت مو�سكو جميع الأط����راف �إىل �ضبط‬ ‫النف�س واحرتام �سيادة الأرا�ضي ال�سورية‪.‬‬

‫كارثة (�أنتونوف)‪� ..‬أول حادث بعد عام الأمان اجلوي‬ ‫قطعتْ كارثة حتطم طائرة الركاب الرو�سية قرب مو�سكو‪� ،‬أكرث من ‪12‬‬ ‫�شهرا خلت من حوادث الطريان املدين الكبرية‪ ،‬واعترب على �إثرها عام‬ ‫‪ 2017‬من بني الأعوام الأكرث �أمانا‪ .‬و�أعلنت النيابة العامة الرو�سية‪،‬‬ ‫م�صرع جميع رك��اب الطائرة الرو�سية التي حتطمت قرب مو�سكو‬ ‫وعددهم ‪� 71‬شخ�صا‪ .‬و�أقلعت الطائرة من طراز "�أنتونوف ‪،"148‬‬ ‫والتابعة للخطوط اجلوية "�ساراتوف"‪ ،‬متجهة �إىل مدينة �أور�سك‬ ‫يف الأورال‪ .‬لكنها حتطمت يف �إقليم رامن�سكوي يف منطقة مو�سكو‪.‬‬ ‫ومنذ ت�سيري �أول رحلة جتريبية للطائرة "�أنتونوف ‪ "148‬يف ‪،2004‬‬ ‫تعر�ضت ل��ـ‪ 5‬ح���وادث على الأق���ل‪ ،‬على �صلة ب�آلية الهبوط ونظام‬ ‫الكهرباء ونظام الإر�شاد‪ ،‬بح�سب وكالة "فران�س بر�س"‪.‬وكانت �شركة‬ ‫تو ‪ 70‬الهولندية لال�ست�شارات و�شبكة �سالمة الطريان قد و�صفا عام‬ ‫‪ 2017‬ب�أنه واحدا من �أكرث الأعوام �أمانا حلركة طريان الركاب‪ .‬ورغم‬ ‫وق��وع حادثة �صغرية يف اليوم الأخ�ير من ‪ ،2017‬ب�سقوط طائرة‬ ‫�صغرية فوق �أحد الأنهار ال�سياحية ب�أ�سرتاليا‪ ،‬ومقتل ‪� 6‬أ�شخا�ص‪،‬‬

‫ف�إن احلادثة مل ت�ؤثر على ال�سجل النظيف للعام من الكوارث اجلوية‬ ‫الكبرية‪ .‬وتقدر "تو ‪ "70‬معدل احل��وادث الدامية لرحالت طائرات‬ ‫الركاب التجارية الكبرية بنحو ‪ 0.06‬لكل مليون رحلة‪� ،‬أو حادثة‬ ‫واحدة لكل ‪ 16‬مليون رحلة‪ ،‬وهو ما يجعل الطريان مرتبعا على عر�ش‬ ‫الو�سائل الأكرث �أمانا يف النقل برغم �أن حوادثه تلقى اهتماما عامليا‪.‬‬


‫| اقتصادية |‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫البنك الدولي‪ :‬العراق أفضل مكان لالستثمار في العالم‬

‫يف الهم االقت�صادي‬

‫م�ؤمتر الكويت ي�سجل ح�ضور ‪� ٢٨٠٠‬شركة‬ ‫من ‪ 50‬دولة عربية و�أجنبية يف يومه الثاين‬ ‫امل�شرق ‪/‬الكويت‪ /‬علي املال ‪:‬‬ ‫�سجل م�ؤمتر الكويت لإعادة اعم��ار العراق ‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ح�ضور‬ ‫‪� 2800‬شرك��ة مبختل��ف القطاع��ات للم�ساهم��ة ب�إع��ادة االعمار يف‬ ‫العراق‪ .‬وكان ح�ضور ال�شركات من ‪ 50‬دولة عربية واجنبية يف اليوم‬ ‫الثاين للم�ؤمتر ‪ ،‬حيث تتوزع ال�ش��ركات على القطاعات االقت�صادية‬ ‫واال�ستثماري��ة وال�صحي��ة لتق��دمي م�شاريعه��ا خالل جل�س��ات م�ؤمتر‬ ‫املانحني يف الكويت‪.‬ي�شار �إىل �أن م�ؤمتر الكويت الدويل لإعادة �إعمار‬ ‫العراق‪ ،‬الذي يعقد اجتماع حماربة تنظيم "داع�ش" يف �إطاره‪ ،‬يقام يف‬ ‫الفرتة من ‪� 12‬إىل ‪� 14‬شباط احلايل مب�شاركة عدد من الدول املانحة‪،‬‬ ‫واملنظمات الدولية والإقليمي��ة‪ ،‬ورئا�سة خم�س جهات‪ ،‬هى (االحتاد‬ ‫الأوروب��ي‪ ،‬الع��راق‪ ،‬الكوي��ت‪ ،‬الأمم املتحدة‪ ،‬والبن��ك الدويل)؛‬ ‫بهدف ح�ش��د الزخم لرفع املعاناة عن مالي�ين النازحني واملت�ضررين‬ ‫العراقي�ين من �ضحايا احلرب على الإره��اب‪ ،‬ف�ضال عن �إعادة �إعمار‬ ‫املناطق املح��ررة من الإره��اب واملناطق املحتاج��ة �إىل امل�ساعدات‪.‬‬

‫اىل ذل����ك حثت م�ؤ�س�س����ة التمويل الدولية‪ ،‬التي تع����د ذراع البنك الدويل‬ ‫املعني����ة بدعم القطاع اخلا�����ص‪ ،‬ال�شركات العاملية عل����ى جتاوز خماوفها‬ ‫ب�ش�أن متويل م�شروعات �إعــادة البناء يف العراق واال�ستفادة من فــر�ص‬ ‫ا�ستثماري����ة تــدر عــوائ ـ����د مرتفع����ة ه ـنــاك‪.‬وقــال رئي�س بعث����ة م�ؤ�س�سة‬ ‫التموي����ل الدولي����ة يف العراق زي����اد بدر‪ ،‬يف كلمة �ألقاه����ا يف كلمة بغرفة‬ ‫جت����ارة و�صناع����ة الكوي����ت‪ ،‬ان����ه "م����ع خ����روج الب��ل�اد من ح����رب مدمرة‬ ‫ا�ستم����رت ثالث �سنوات �ض����د داع�ش‪ ،‬ال �أظن �أن����ه يف �أي مكان من العامل‬ ‫توج����د هكذا فر�����ص م����ن اال�ستثمار"‪.‬و�أ�ض����اف ‪� ،‬أن "م�ؤ�س�س����ة التمويل‬ ‫الدولية لديها ا�ستثمارات بنحو ‪ 1.2‬مليار دوالر يف م�شروعات خمتلفة‬ ‫يف الع����راق‪ ،‬ت�شمل بن����وكا وم�صانع �أ�سمنت و�ش����ركات ات�صاالت‪،‬‬ ‫وت�ستع����د للإعالن عن ا�ستثمار بنح����و ‪ 250‬مليون دوالر يف‬ ‫م�شروع لالت�صاالت"‪.‬هذا و انطلقت �أم�س الثالثاء �أعمال‬ ‫م�ؤمت����ر "ا�ستثم����ر يف الع����راق" ال����ذي تنظم����ه غرفة‬ ‫جت����ارة و�صناع����ة الكويت وذل����ك �ضم����ن فعاليات‬ ‫م�ؤمت����ر الكويت ال����دويل لإعادة �إعم����ار العراق‪.‬‬ ‫وتناول����ت اجلل�سة االفتتاحي����ة للم�ؤمتر البيئة‬ ‫املواتي����ة مل�شارك����ة القط����اع اخلا�����ص يف �إعادة‬

‫�إعمار العراق �إذ �شارك فيها كل من رئي�س غرفة جتارة و�صناعة الكويت‬ ‫علي الغامن ورئي�س الهيئة الوطنية لال�ستثمار العراقية �سامي الأعرجي‬ ‫ووزي����ر التخطي����ط العراق����ي �سلم����ان اجلميلي‪.‬وبح����ث امل�ؤمت����ر خ��ل�ال‬ ‫جل�سات����ه املختلف����ة يف مو�ضوعات عدة منها بيئ����ة اال�ستثمار يف العراق‬ ‫وبرنامج الإ�ص��ل�اح و�سبل �إعادة الإعمار‪ ،‬اىل جان����ب ا�ستعرا�ض فر�ص‬ ‫القط����اع اخلا�ص من خ��ل�ال عر�ض جتارب ا�ستثماري����ة ناجحة والفر�ص‬ ‫الرئي�س����ة اال�ستثمارية يف الع����راق ودور م�ؤ�س�سة التمويل الدولية بهذا‬ ‫ال�ش�أن‪.‬ونظ����ر امل�ؤمتر كذلك يف قطاع����ات اال�ستثمار الرئي�سة يف العراق‬ ‫يف جم����االت النف����ط والغ����از والنقل وال�صناع����ات والعق����ارات واملناطق‬ ‫االقت�صادي����ة والطاقة والزراعة وال�صح����ة وغريها‪.‬وا�ستعر�ض حمافظ‬ ‫البن����ك املركزي العراقي علي العالق يف جل�س����ة نقا�شية بعنوان (متويل‬ ‫اعادة االعمار) النظرة العامة على اطار االقت�صاد العراقي الكلي وال�سيما‬ ‫على القطاع امل�صريف و�سبل دعم القطاع اخلا�ص من اجل حتقيق ال�سالم‬ ‫املرن‪.‬كم����ا ناق�����ش امل�ؤمت����ر �أ�شكال التموي����ل املحلي واالجنب����ي و�شراكة‬ ‫القطاع��ي�ن الع����ام واخلا�����ص وم�شاري����ع التموي����ل يف الع����راق اخلا�ص����ة‬ ‫مب�ؤ�س�سة التموي����ل الدولية اىل جانب ال�ضمان����ات املتعلقة باال�ستثمار‪.‬‬ ‫ويركز ه����ذا امل�ؤمتر على م�ستجدات الو�ض����ع الإن�ساين املرتدي يف بالد‬ ‫الرافدي����ن الذي خلفته احلرب التي خا�ضته����ا القوات العراقية على مدى‬ ‫�سنت��ي�ن (م����ن ‪ 2016‬لغاية ‪� )2018‬ض����د تنظيم داع�ش ال����ذي �سيطر على‬ ‫�أجزاء كبرية من الب��ل�اد و�أحلق خرابا هائال بالعديد من املناطق‪.‬و�أعلن‬ ‫وزير التخطيط العراقي �سلمان اجلميلي يف بداية اجلل�سة‪� ،‬أم�س االول‬ ‫االثن��ي�ن‪� ،‬أن الع����راق بحاجة �إىل ‪ 88‬ملي����ار دوالر لإعادة بن����اء ما دمرته‬ ‫النزاع����ات امل�سلح����ة و�آخرها احلرب �ضد داع�����ش‪ ،‬يف حني �أو�ضح ق�صي‬ ‫عب����د الفت����اح وهو مدير عام يف ال����وزارة نف�سها �أن �إع����ادة �إعمار العراق‬ ‫يتطل����ب جم����ع ‪ 22‬مليار دوالر ب�شكل عاجل‪� ،‬إ�ضاف����ة �إىل‪ 66‬مليار دوالر‬ ‫�أخرى على امل����دى املتو�سط‪.‬لكن �سفري الع����راق ال�سابق بفرن�سا‬ ‫غازي حممد في�صل‪ ،‬واملقيم حاليا بالأردن‪ ،‬يرى �أن العراق‬ ‫ق����د يحتاج �إىل مبالغ مالية �أكرب م����ن تلك التي �أعلنها‬ ‫وزي����ر التخطيط‪.‬وق����ال في�صل يف ح����وار هاتفي‬ ‫مع فران�����س‪� 24‬إن "احلكومة العراقية بحاجة‬ ‫اليوم �إىل مبلغ قد يتجاوز ‪ 300‬مليار دوالر‬ ‫ح�سب تقديرات البنك الدويل لإعادة �إعمار‬ ‫الب��ل�اد وذلك نظ����را للخراب‬

‫جمل�س الب�صرة يفر�ض ‪ %1‬على الب�ضائع‬ ‫امل�ستوردة عن طريق منافذ املحافظة‬ ‫الب�صرة ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫�أعلن جمل�س حمافظة الب�صرة‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫ت�شريع قان����ون يق�ضي بفر�ض جباية مقدارها‬ ‫‪ %1‬عل����ى الب�ضائع امل�ستوردة من خالل املنافذ‬ ‫احلدودية الواقعة يف املحافظة لال�ستفادة يف‬ ‫تل����ك املبالغ يف تنفيذ �أعم����ال وم�شاريع ت�شمل‬ ‫�صيانة الطرق امل�ؤدية اىل املنافذ‪.‬وقالت رئي�س‬ ‫جلن����ة االعمار والتطوير يف جمل�س املحافظة‬ ‫زه����رة حمزة البجاري ‪� :‬إن "جمل�س املحافظة‬ ‫�ص����وت خ��ل�ال جل�س����ة عقده����ا يف مق����ره على‬ ‫قانون حملي يق�ضي بفر�ض ‪ %1‬على الب�ضائع‬ ‫امل�ستوردة عن طريق املنافذ احلدودية الربية‬ ‫والبحرية (املوانئ) املوجودة يف املحافظة"‪،‬‬ ‫مبين����ة �أن "مبال����غ اجلباي����ة �س����وف تخ�ص�ص‬ ‫لتنفي����ذ م�شاري����ع و�أعم����ال ت�شم����ل �صيان����ة‬

‫الط����رق امل�ؤدية اىل املنافذ احلدودية"‪.‬ولفتت‬ ‫البج����اري اىل �أن "الطرق امل�ؤدي����ة اىل املنافذ‬ ‫احلدودي����ة يف املحافظة ت�ضررت كثري ًا خالل‬ ‫الأع����وام املا�ضي����ة من جراء ك��ث�رة ال�شاحنات‬ ‫الت����ي ت�سلكه����ا يومي���� ًا وهي حممل����ة مبختلف‬ ‫�أن����واع الب�ضائ����ع"‪ ،‬م�ضيف����ة �أن "احلكوم����ة‬ ‫املحلي����ة ال تتوف����ر لديه����ا �أم����وال ل�صيانة تلك‬ ‫الطرق مع انها ت�شه����د يومي ًا حوادث مرورية‬ ‫تت�سب����ب ب�إزه����اق �أرواح مواطنني"‪.‬يذك����ر �أن‬ ‫الب�ص����رة التي تعد عا�صم����ة اقت�صادية للعراق‬ ‫ت�ض����م خم�س����ة موان����ئ جتاري����ة ن�شط����ة‪ ،‬كم����ا‬ ‫حتت����وي عل����ى منفذين حدودي��ي�ن بريني‪ ،‬هما‬ ‫منفذ �سف����وان مع الكويت‪ ،‬ومنف����ذ ال�شالجمة‬ ‫مع �إيران‪ ،‬ومن خالل تلك املنافذ يتم ا�سترياد‬ ‫كمي����ات هائل����ة من خمتل����ف �أن����واع الب�ضائع‪.‬‬

‫العراق يقرتح على "بي بي" درا�سة‬ ‫تطوير جميع احلقول النفطية بكركوك‬

‫الب�صرة‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫اقرتح العراق على �شركة "بريت�ش برتوليوم" النفطية الربيطانية‪،‬‬ ‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫َ‬ ‫درا�س���ة تطوير جميع احلقول النفطية يف حمافظة كركوك‪.‬ونقلت �صحيفة احلياة اللندنية‬ ‫نقال عن وزير النفط جبار علي اللعيبي‪� ،‬أن "الوزارة اقرتحت على �شركة بي بي الربيطانية‬ ‫�أن ي�شم���ل عقده���ا تطوي���ر كل احلقول النفطي���ة (يف حمافظة) كركوك"‪ .‬مبين��� ًا �أن "ال�شركة‬ ‫تدر����س االقرتاح"‪.‬وكان���ت وزارة النف���ط وقع���ت مذك���رة تفاه���م م���ع "بريت����ش برتوليوم"‬ ‫الع���ام ‪ ،2014‬لدرا�س���ة االحتياط���ات و�إيج���اد و�سائ���ل تطوير حق���ل بابا كرك���ر‪ ،‬الأقدم يف‬ ‫الع���راق‪ ،‬ال���ذي يعود اكت�شاف���ه �إىل الع���ام ‪� ،1927‬إ�ضافة �إىل حق���ل هافانا‪.‬وتاب���ع‪� ،‬أن "كل‬ ‫�ش���يء جمد‪ ،‬ب�سبب اجتي���اح تنظيم داع�ش للع���راق والآن وقعنا مذكرة جدي���دة قبل �شهر"‪.‬‬

‫وزارة الإعمار واال�سكان والبلديات واال�شغال العامة‬ ‫�شركة �آ�شور العامة للمقاوالت االن�شائية‬

‫�أيظل العراق ّ‬ ‫م�صدر ًا‬ ‫للنفط اخلام فقط؟‬ ‫حسام الساموك‬

‫الهائ����ل الذي حلق بالبلد بعد التدخ����ل الأمريكي يف ‪ 2003‬واحلرب �ضد‬ ‫الإره����اب الت����ي �أدت �إىل تدمري البنية التحتية ب�ش����كل كامل يف كثري من‬ ‫املناطق ال�سني����ة‪ ،‬على غرار املو�صل واحلويج����ة ومنطقة بيجي وحتى‬ ‫تكريت"‪.‬وت�س���اءل ال�سف�ي�ر ال�ساب���ق "كيف ميك���ن للدول���ة العراقية �أن‬ ‫تقن���ع املانح�ي�ن الدوليني و�ش���ركات اال�ستثم���ار العاملية عل���ى �أن ت�ؤمن‬ ‫له���ا هذه املبال���غ املذهلة يف ظل غي���اب الثقة وانت�ش���ار الف�ساد داخل كل‬ ‫م�ؤ�س�ساته���ا"‪ ،‬مذكرا �أن م�ؤمت���رات مماثلة نظمت يف ال�سنوات املا�ضية‬ ‫بباري�س ومدري���د والواليات املتحدة لكنها باءت كله���ا بالف�شل "ب�سبب‬ ‫ع���دم جدي���ة احلكوم���ات العراقي���ة املتعاقب���ة وغي���اب ر�ؤي���ة اقت�صادية‬ ‫وتنموي���ة وا�ضحة‪ ،‬ف�ضال عن الف�ساد ال���ذي طغى على جميع م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة"‪.‬ووا�ص���ل قائال �إن "ال���دول الغربية الغنية غري م�ستعدة لتقدمي‬ ‫منح ب�شكل جم���اين للعراق لأنها ال تعرف �إىل �أين �ستذهب تلك الأموال‬ ‫وكيف �ست�صرف‪ ،‬ف�ضال �أن هناك خماوف من �أن تكون �إيران امل�ستفيدة‬ ‫الأوىل من هذه الإعانات"‪.‬ويف غياب ال�شفافية يف ت�سيري �أمور الدولة‪،‬‬ ‫يتوق���ع غازي حممد في�صل �أن امل�ساعدات الت���ي �سيح�صل عليها العراق‬ ‫�ستكون على نحو م�شاريع ا�ستثمارية تطلقها بع�ض ال�شركات الأمريكية‬ ‫وال�سعودي���ة والإيراني���ة ولي�س على �ش���كل منح مالية‪� ،‬ش���رط �أن تلقى‬ ‫ه���ذه ال�ش���ركات ت�سهيالت قانوني���ة واقت�صادية وي�سمح له���ا با�ستغالل‬ ‫ث���روات العراق الباطني���ة التي ت�ضمن له���ا �أرباح���ا هائلة‪.‬ومن املتوقع‬ ‫�أن حتت���دم املناف�س���ة يف الكويت بني طهران والريا�ض ك���ون �أن كل بلد‬ ‫يري���د �أن يفوز ب�أكرب قدر م���ن امل�شاريع لتعزيز موقف���ه اجليو�سرتاجي‬ ‫يف الع���راق واملنطقة‪.‬وقب���ل �أي���ام قليل���ة‪� ،‬أعل���ن رئي�س ال���وزراء حيدر‬ ‫العبادي �أن م�ؤمت���ر الكويت �سيكون خطوة يف طريق طويل يهدف �إىل‬ ‫�إعادة الإعمار واال�ستثمار يف البالد‪ ،‬لكنه دعا جميع الأطراف العراقية‬ ‫�إىل ع���دم انتظار حدوث معج���زة بهذا امل�ؤمتر‪.‬وترتك���ز خطة احلكومة‬ ‫لإع���ادة �إعم���ار العراق عل���ى ثالثة حم���اور �أ�سا�سية ه���ي‪ :‬امل�ساهمة يف‬ ‫�إع���ادة ت�أهيل البنى التحتي���ة يف جميع �أنحاء البالد‪� ،‬إع���ادة اال�ستقرار‬ ‫للمناطق املت�ضررة جراء احلرب �ضد تنظيم داع�ش مثل منطقة املو�صل‬ ‫وما جاوره���ا‪ ،‬وتنمية قطاع اخلدمات‪.‬و�أ�ضاف���ت احلكومة �أنها �ستقدم‬ ‫خالل امل�ؤمتر �أكرث من ‪ 157‬م�شروعا ا�ستثماريا �أمام ال�شركات من �أجل‬ ‫التعاق���د معها لإجنازها‪ ،‬مو�ضحة �أن هذه امل�شاريع تغطي كل القطاعات‬ ‫اخلدمي���ة وال�صناعية وقط���اع الإ�سكان �إ�ضاف���ة �إىل م�شاريع �أخرى يف‬ ‫قطاع النفط والغاز‪.‬‬

‫‪Ministry of Construction & Housing‬‬ ‫‪Ashour State Construction Contracting Co.‬‬

‫مناق�صـة رقم (‪)2018 /3‬‬

‫اعالن‬

‫تعل���نُ �شركة �آ�شور العامة للمقاوالت االن�شائية احدى ت�شكيالت وزارة االعمار واال�سكان الكائنة يف بغداد‬ ‫�شارع الن�ضال‪ /‬بارك ال�سعدون عن وجود مناق�صة نقل مادة القري من م�صفى الدورة اىل م�شاريع ال�شركة‬ ‫يف حمافظتي كربالء املقد�سة ودياىل‪.‬‬ ‫يرج���ى من الناقلني من ذوي اخلربة واالخت�صا�ص الراغبني اال�ش�ت�راك يف املناق�صة مراجعة مقر ال�شركة‬ ‫لغر����ض احل�صول عل���ى م�ستندات املناق�صة لقاء مبل���غ مقداره(‪ )100.000‬مائة الف دين���ار غري قابلة للرد‬ ‫ويتحم���ل من تر�سو عليه املناق�صة اجور ن�شر االع�ل�ان وبكافة تكاليفه وعلى املناق�ص تقدمي امل�ستم�سكات‬ ‫املدرج���ة الحق���ا م���ع عطائه و�سوف يهم���ل كل عطاء غ�ي�ر م�ستوف لل�ش���روط املطلوبة علما ب����أن �آخر موعد‬ ‫لقب���ول العطاءات ه���و ال�ساعة الثانية ع�شرة ظهرا من يوم الثالثاء امل�ص���ادف ‪ 2018/2/27‬علما ان الكلفة‬ ‫التخمينية (‪ )115.000000‬مائة وخم�سة ع�شر مليون دينار‪.‬‬ ‫‪ -1‬مدة نفاذ العطاء (ثالثة ا�شهر) من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -2‬هوية ت�صنيف املقاولني �أو غرفة التجارة نافذة لغاية الدرجة (العا�شرة) جمددة لعام‪2018 /‬‬ ‫‪ -3‬تقدمي الت�أمينات االولية مببلغ (‪ )%2‬من املبلغ التخميني ومببلغ قدره (‪ )2300000‬مليونان وثلثمائة‬ ‫ال���ف دين���ار مبوجب �صك م�صدق او خطاب �ضمان مرفق معه كت���اب �صحة �صدور من امل�صرف املعتمد لأمر‬ ‫�شركة �آ�شور العامة للمقاوالت االن�شائية نافذ ملدة اربعة ا�شهر اعتبارا من تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫‪ -4‬عل���ى مقدم���ي العطاءات اال�ستف�سار قب���ل تاريخ الغلق من قبل ق�سم امل�شاريع يف مق���ر ال�شركة او الق�سم‬ ‫املعني‪.‬‬ ‫‪ -5‬لل�شرك���ة احل���ق با�ستبع���اد املناق�ص غ�ي�ر الكفوء من خالل جترب���ة ال�شركة معه يف االعم���ال التي نفذها‬ ‫ل�صالح ال�شركة‪.‬‬ ‫‪ -6‬ال�شركة غري ملزمة بقبول اوط�أ العطاءات‪.‬‬ ‫‪ -7‬تقدمي براءة ذمة من قبل الهيئة العامة لل�ضرائب‪.‬‬ ‫‪ -8‬قائمة باالعمال املماثلة‪.‬‬ ‫‪ -9‬ال يقبل اي حتفظ يقدم من قبل املقاول‪.‬‬ ‫‪ -10‬ارف���اق ن�سخ���ة م���ن احل�سابات اخلتامي���ة م�صدقة من حما�سب قان���وين لثالث �سن���وات املا�ضية لبيان‬ ‫الكفاءة املالية‪.‬‬ ‫‪ -11‬يتم �شراء وثائق املناق�صة والتقدمي يف مقر ال�شركة ح�صرا ومن قبل املقاول‪.‬‬ ‫‪ -12‬تقدمي العطاء بظرفني (فني‪ +‬جتاري)‪.‬‬ ‫‪ -13‬على املقاول تقدمي ما يثبت حجب البطاقة التموينية‪.‬‬ ‫‪ -14‬تقدمي ن�سخة ملونة من هوية ت�صنيف املقاولني‪.‬‬ ‫‪ -15‬علم ًا ان موقع ال�شركة على �شبكة االنرتنيت (‪)www.ashour.imariskan.gov.iq‬‬

‫املدير العام‬ ‫ل�شركة �آ�شور العامة للمقاوالت االن�شائية‬

‫‪5‬‬

‫يف �ض���وء م���ا ت�شهده ال�سوق النفطي���ة العاملية من تع���اف وا�ضح‪� ،‬إذ‬ ‫ب���د�أت ا�سعاره تت�سل���ق حاجز ال�سبع�ي�ن دوالرا للربميل‪ ،‬وكجزء من‬ ‫ال�سعي احلثيث للأ�ستفادة من اخطاء – او تغافل‪ -‬ما ف ّرطنا به حني‬ ‫و�ص���ل �سعر الربمي���ل النفط ‪145‬دوالرا حتى �أزم���ة هبوطه املفاجئ‬ ‫ع���ام ‪،2014‬خا�ص���ة ان م�شروعات زي���ادة انتاجنا للنف���ط قد افلحت‬ ‫يف و�صولها اىل ما يقرب اخلم�سة ماليني برميل – ان مل تكن حققت‬ ‫ه���ذا امل�ستوى فعال‪ -‬لذلك كله‪� ،‬آن لنا �أن ندعو ملغادرة مرحلة الأنتاج‬ ‫للنفط اخلام‪،‬وت�صدي���ره مبا�شرة‪ ،‬مذ ّكرين بانعكا�س ذلك على تدعيم‬ ‫حتقي���ق الفائ�ض يف ال�س���وق العاملية‪ ،‬م���ا ينذر ب�أزم���ة الحقة اخرى‬ ‫تعيدنا اىل مربع اخلف�ض املريع با�سعاره لن�صحو على �أزمات الحقة‬ ‫ورمبا متوا�صلة‪.‬‬ ‫يق���ول املفك���ر االقت�ص���ادي العربي املع���روف ط�ل�ال ابوغزالة‪،‬ان من‬ ‫اخلط����أ الكب�ي�ر اجت���اه منتجي النف���ط لت�سويق���ه بغزارة لأن���ه ثروة‬ ‫التعو�ض‪،‬ب���ل ي���رى ان تر�شي���د بيع���ه وال�سع���ي العتم���اد �سيا�س���ات‬ ‫ت�صنيعي���ة حتويلية حتق���ق اعظم الفوائ���د للبلدان املنتج���ة‪ ،‬وي�ؤكد‬ ‫غزال���ة ان برمي���ل النف���ط يحتوي على �ألف���ي مادة متنوع���ة ميكن �أن‬ ‫تلب���ي العدي���د من توجه���ات التقدم العلم���ي والتكنولوج���ي ‪،‬احلايل‬ ‫وامل�ستقبل���ي ‪،‬ب���ل ي�ضي���ف ان امل�ؤ�ش���رات املقبل���ة ت�ضع �سع���را عادال‬ ‫لربمي���ل النفط ي�صل اىل �ألف دوالر‪،‬ومثل تل���ك امل�ؤ�شرات حتملنا –‬ ‫بال�ض���رورة – لأن نتج���ه بثقة وحما�سة اىل اولوي���ات اعتماد برامج‬ ‫�صناع���ات حتويلية‪،‬و�أك�ث�ر تقدم���ا يف ميادي���ن ال�صناع���ة النفطي���ة‬ ‫متنوع���ة التوجهات‪ ،‬مذ ّكرين ب����أن لل�صناعات النفطي���ة ار�ضيتها يف‬ ‫الع���راق وال �أد ّل عل���ى ذل���ك من توجه الك���وادر الفني���ة العراقية لبناء‬ ‫م�صفى للنفط يف العا�صمة املوريتانية‪،‬واخرى مماثلة يف العا�صمة‬ ‫ال�صومالي���ة اب���ان ال�سبعينات‪،‬بل اتذ ّكر جي���دا حينما �أوفدت من قبل‬ ‫جمل���ة �ألف ب���اء اىل اليمن ع���ام ‪،1981‬واثناء وج���ودي هناك تلقيت‬ ‫دع���وة من فرقة تابع���ة ل�شركة النف���ط الوطنية العراقي���ة لزيارة مقر‬ ‫عمله���ا يف منطقة نائية قرب العا�صمة �صنعاء ففوجئت بنحو ثمانني‬ ‫فنيا من ك���وادر عراقية متار�س عملها اخل�ل�اق ال�ستخراج النفط يف‬ ‫الأر�ض اليمنية‪.‬‬ ‫ي�ؤكد اخلرباء يف اقت�صاديات النفط �أن �سعر برميل النفط يت�ضاعف‬ ‫�سبع مرات اذا ما مت تكريره‪،‬فيما تزيد هذه الن�سبة لت�صل من ع�شرة‬ ‫ا�ضعاف اىل مئة �ضعف اذا ما دخل هذا املعدن الرث مرحلة ال�صناعات‬ ‫التحويلية وتغ���دو الن�سبة اكرث اغراءا يف املراحل ال�صناعية الأكرث‬ ‫تط���ورا حني يت�ضاعف �سع���ر برميل النفط من ثالث�ي�ن اىل خم�سمئة‬ ‫�ضعف ‪.‬‬ ‫ل�سن���ا يف هذا املي���دان ننتظراملعني�ي�ن يف وزارة النف���ط العراقية �أن‬ ‫يقفزوا بنا اىل مرحلة ال�صناعات الأكرث تقدما ونبني على خمرجاتها‬ ‫الهائل���ة‪ ،‬بحيث تبدو جم���رد احالم‪ ،‬على الرغم م���ن امكانية حتققها‪،‬‬ ‫لكنن���ا نتط ّلع اىل اعتم���اد برنامج عملي قاب���ل للتنفيذ ينطلق مما هو‬ ‫متوف���ر من امكانات فنية ولوج�ستي���ة ونبادر الغتنام فر�صة الزيادة‬ ‫املعل���ن عنه���ا يف انتاج النفط اخلام‪ ،‬لت�صنيع �أي���ة ن�سبة منها‪،‬خا�صة‬ ‫انه���ا‪ -‬كما يبدو‪ -‬خارج م���ا يحق للعراق ت�صديره يف �ضوء حمددات‬ ‫ت�سوي���ق النفط اخل���ام املتفق عليها �ضمن منظم���ة الأوبك واملنتجني‬ ‫الآخري���ن‪ ،‬ف�ض�ل�ا عن توف�ي�ر م�ساحة �أم���ان للم���وارد النفطية خارج‬ ‫خماطر تذبذب ا�سعار النفط التي عانينا منها الأم ّرين‪.‬‬ ‫اننا حني نتوجه ال�ستثمار معطيات ثروتنا الوطنية‪ ،‬ل�سنا بال�ضرورة‪،‬‬ ‫ندعو اىل حتميل القطاع النفطي مهمات النهو�ض باالقت�صاد العراقي‬ ‫املهرتىء‪ ،‬قدر ما نكرب فيه دوره الفاعل يف ت�أمني متطلبات �أمان حياة‬ ‫العراقي��ي�ن عموما‪،‬يف وقت ال ن��ت�ردد البتة من تعرية تق�صري القائمني‬ ‫على القطاعات الأقت�صادية املتعرثة يف امليادين الزراعية وال�صناعية‬ ‫واخلدمي����ة وال�سياحية‪ ،‬بل ان م�س�ؤولية تردي تلك القطاعات البد �أن‬ ‫تودي بامل�سببني اىل امل�ساءلة العادلة �آجال ام عاجال‪.‬‬

‫وزارة التجارة‬ ‫مكتب الوزير‪/‬ق�سم العقود العامة‬

‫تنويه‬

‫ا�شا َرة اىل االعالن الوارد يف �صحيفة امل�شرق بالعدد (‪)3971‬‬ ‫يف ‪ 2018/2/8‬واخلا�ص باعالن مناق�صة جتهيز مادة الرز ‪ 2018/1‬حيث‬ ‫مت ذكر باللغة العربية املوقع االلكرتوين ملعلومات املناق�صات وامل�شرتيات‬ ‫الدولية كاالتي‪Market Dg market com : WWW.dg -:‬‬ ‫خط�أ وال�صحيح ‪WWW.dgmarket.com : Dg Market‬‬ ‫لذا اقت�ضى التنويه‬ ‫جمل�س الق�ضاء االعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف بغداد‪ /‬الكرخ االحتادية‬ ‫حمكمة بداءة الكاظمية‬

‫العدد‪/1271 :‬ب‪2017/‬‬ ‫التاريخ ‪2018/2/1‬‬

‫اعـــــــالن‬ ‫اىل املدعى عليهما‪ /‬فوزي مهدي خليل‬ ‫�أركان عالء عبداحل�سني‬

‫ا�ص���درتْ ه���ذه املحكم���ة يف الدع���وى البدائي���ة املرقم���ة �أع�ل�اه بتاري���خ‬ ‫‪ 2017/10/31‬حكما غيابيا يق�ضي ب�إلزام املدعى عليهما فوزي مهدي خليل‬ ‫واركان ع�ل�اء عبداحل�سني بالتكافل والت�ضام���ن بت�أديتهما اىل املدعي املدير‬ ‫الع���ام مل�ص���رف الرافدين‪ /‬ا�ضافة لوظيفته مبلغا مق���داره ثالثة ع�شر مليون‬ ‫وت�سعمائ���ة وثمانية االف و�سبعمائة وخم�سون دين���ار مع الفائدة االتفاقية‬ ‫بن�سب���ة ‪ %21‬واعتبارا م���ن تاريخ ‪ 2017/7/1‬ولغاي���ة الت�أدية الفعلية ورد‬ ‫الدعوى بالزيادة‪.‬‬ ‫وبالنظر ملجهولية حمل اقامتك ح�سب �شرح القائم بالتبليغ‪ ،‬عليه قررت هذه‬ ‫املحكم���ة تبليغك ب�صحيفت�ي�ن حمليتني يوميتني ولك ح���ق االعرتا�ض خالل‬ ‫املدة القانونية وبعك�سه �سيكت�سب القرار الدرجة القطعية وفق اال�صول‪.‬‬ ‫القا�ضي‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫الحلقة‬ ‫الثالثة والسبعون‬

‫من �أ�سباب �سقوط حكم عبدالكرمي قا�سم ‪..‬‬ ‫عزله كبار �ضباط قادة ثورة ‪ 14‬متوز ‪ 1958‬وال�ضباط الأحرار‬

‫كتاب يف حلقات‬

‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫اعطى احلافظ ر�أيه بقائد انقالب ‪ 18‬ت�شرين الثاين‬ ‫امل�شري عبدال�سالم ع��ارف يف مذكراته قائال‪((:‬ويف‬ ‫يوم ‪ 18‬فوجئنا بعملية مل نكن نتوقعها نحن العملية‬ ‫ع�سكرية من عنا�صر بعثية على را�سها �ضباط من‬ ‫ابطال ثورة ‪ 14‬متوز فعال وكان الغر�ض الرئي�س كما‬ ‫فهمنا منهم انها للت�صحيح وحتى ال ي�ستفحل االمر‬ ‫ح�سب قولهم هم – ح�سب رايهم – كانت هناك رغبة يف‬ ‫الت�صحيح ال اكرث وال اقل‪ .‬اما وجهة نظرنا ال�شخ�صية‬ ‫بالرئي�س عبد ال�سالم ن�ستطيع ان نقول مقدمة �صغرية‬ ‫رج��ل م��ع��روف م��ن ي��وم ث��ورة ‪ 14‬مت��وز ك��ان قائدها‬ ‫والرجل بطل قائد �شجاع عربي �سليم يف عروبته وان‬ ‫كان من الناحية اال�شرتاكية له وجهة نظر وهو �ضابط‬ ‫ع�سكري له مكانته واحل��رك��ة ي��وم ‪ 18‬ظهرت با�سم‬ ‫امل�شري عبد ال�سالم وبيان امل�شريعبد ال�سالم ذكر فيه‬ ‫ما ذكر و ذكر فيه كلمة(احلر�س القومي) انا �شخ�صيا‬ ‫قابلته ب�شكل اخوي وتناولنا طعام الغداء معا دون‬ ‫النظر بكونه رئي�سا للجمهورية او رئي�سا للمجل�س بل‬ ‫على ا�سا�س انه اخ عربي منا وفينا ومعروف انه رجل‬ ‫طيب فعال كانت وجهة نظري التي قلتها له بالذات‬ ‫ان احلر�س القومي لي�س هو (ال قوميا) بل هو حر�س‬ ‫قومي فعال فيه عنا�صر طيبة وعربية ا�صيلة و�سليمة‬ ‫ولكن يف قناعتي ان هناك عنا�صر اخرى اند�ست فيه‬ ‫او بع�ض القادة اخطا�ؤا فوجه اليه ما وجه‪ .‬وخال�صة‬ ‫احلركة ا�صال ت�صحيح من عنا�صر بعثية امام حر�س‬ ‫قومي فيه بع�ض العنا�صر مد�سو�سة وان حدث �شيء‬ ‫من عدم اطاعة االوامر‪.‬وقد حاولنا نحن يوم احلركة‬ ‫ان ن�ضع حدا لها وقد فوجئنا بها غري ان الظروف مل‬ ‫ت�ساعد �س�ألت اجلماعة فيما يتعلق بالقتلى واجلرحى‬ ‫وقد كنا بعيدين يف الق�صر ولكننا كنا على ات�صال مع‬ ‫قائد اجلي�ش او رئي�س اركان اجلي�ش‪،‬فكان اجلماعة‬ ‫يطمنونا ان اخل�سائر قليلة فقيل ان هناك ع�شرة او‬

‫تس ّلم عبدالسالم عارف‬ ‫منصب رئيس الجمهورية‬ ‫برغم عدم اخفاء كرهه‬ ‫للبعثيني عموما‬ ‫اكرث او اقل فعال لي�س عندنا العدد ال�صحيح الننا كنا‬ ‫يف الق�صر وكان هناك منع التجوال‪!!)).‬‬ ‫احلقيقة روى الفريق امني ااحلافظ تفا�صيل كثرية‬ ‫وب��ا���س��ه��اب ع��ن ان��ق�لاب ‪ 18‬ت�شرين ال��ث��اين ون�شر‬ ‫�شهادات كبار امل�س�ؤولني يف تلك الفرتة ارت�أيت عدم‬ ‫ن�شرها اال بقدر تعلق االمر بالبكرواحتفظت مبجملها‬ ‫يف مذكراته التي امتنى ان ترى النور قريبا‪.‬‬ ‫ون�����ش��ر ال��ف��ري��ق احل��اف��ظ ���ش��ه��ادات بع�ض البعثيني‬ ‫القياديني اخرتت منها هذا ال�شهادة لل�سيد عبدالوهاب‬ ‫جميل ال�سلماين ‪:‬‬

‫((ب�سم الله الرحمن الرحيم الرفيق الفريق حممد امني‬ ‫احلافظ رئي�س اجلمهورية العربية ال�سورية املحرتم‬ ‫‪.‬‬ ‫حتية العروبة والن�ضال ‪:‬جوابا على ا�ستف�ساركم حول‬ ‫ثورة ‪� 8‬شباط ‪ 1963‬واحداث ت�شرين وردة ت�شرين‬ ‫الثاين ‪ ... 1963‬ادن��اه بع�ض املالحظات والوقائع‬ ‫واالدوارللتف�ضلباالطالعمعالتقدير–ودمتمللن�ضال‪.‬‬ ‫كنت م�لازم احتياط درع قبل ث��ورة ‪� 8‬شباط ‪1963‬‬ ‫وع�ضو قيادة فرقة الكرخ ع�ضو التنظيم الع�سكري‬ ‫الثاين م�س�ؤول ال�ضباط االحتياط ‪ ,‬وكان امل�س�ؤول‬ ‫املبا�شر عن التنظيم الع�سكري علي �صالح ال�سعدي‬ ‫وب��ع��د اعتقاله ا�صبح اح��م��د ح�سن البكر واخللية‬ ‫القيادية م��ن امل�لازم�ين " عبد ال��وه��اب ال�سلماين ‪,‬‬ ‫خريي عبد القادر احلديثي ‪� ,‬سعدي ابراهيم و�صبحي‬ ‫ابراهيم ام�لان ‪ ,‬عبد زي��دان احلديثي ‪ ,‬عي�سى عبد‬ ‫القادر ‪ ,‬م�ؤيد م�صباح االمني ‪ ,‬ثامر العكيلي ‪ ,‬حازم‬ ‫االلو�سي ‪ ,‬ح�سني العاين " للتنظيم وكر يف �شارع‬ ‫الن�ضال قرب م�ست�شفى في�ضي اجره الرفيق خريي‬ ‫احلديثي ب�سعر ‪ 18‬دينارا ‪.‬‬

‫ومن ا�سباب �سقوط حكم عبد الكرمي قا�سم ‪-:‬‬ ‫•ممار�سة الدكتاتورية وتنفيذ االعدامات ب�ضباط‬ ‫اجلي�ش واملنا�ضلني البعثيني ‪.‬‬ ‫•اعتماده ع��ل��ى ���ش��ل��ة م���ن ال�����ض��ب��اط ال�شعوبيني‬ ‫وال�شيوعيني ومن ي�سمون بالقا�سميني ‪.‬‬ ‫•عزله ك��ب��ار �ضباط ق���ادة ث���ورة ‪ 14‬مت��وز ‪1958‬‬ ‫وال�ضباط االحرار ‪.‬‬ ‫•اتباعه ال�سيا�سة القطرية واالن��ع��زال عن الدول‬ ‫العربية املتحررة ومعاداتها ‪.‬‬ ‫•احالة العديد من ال�ضباط البعثيني والقوميني على‬ ‫التقاعد ‪.‬‬ ‫•اتباعه �سيا�سة فرق ت�سد بني االح��زاب وتخريب‬ ‫اجلبهة الوطنية ‪.‬‬ ‫"•اثارة ق�����ض��ي��ة االك�����راد وال��ع�����ص��ي��ان م���ن جديد‪.‬‬ ‫•ا�ضراب ال��ط��ل��ب��ة وخ��ا���ص��ة ط��ل��ب��ة ج��ام��ع��ة بغداد‬ ‫واالعتقاالت الوا�سعة يف �صفوفهم ‪.‬‬ ‫•اعتقال امني �سر القيادة القطرية للحزب وبع�ض‬ ‫القياديني مدنيني وع�سكريني ‪.‬‬ ‫وبناء على االمر احلزبي ال�صادر م�ساء يوم ‪� 7‬شباط‬ ‫‪ 1963‬باملبيت يف كلية االحتياط وو�ضع اك�ثر من‬ ‫‪ 110‬من �ضابط وطالب كلية االحتياط يف االنذار‬ ‫لغر�ض تنفيذ الواجب فقد مت تنفيذ ما يلي ابتداء من‬ ‫ال�ساعة ‪ 900‬يوم ‪� 8‬شباط ‪-: 1963‬‬ ‫"•ال�سيطرة على كلية االحتياط وم�شاجب ال�سالح فيها‬ ‫•ت�سليم الرفيق جعفر قا�سم حمودي (‪ )200‬بندقية‬ ‫�سيمنوف مع العتاد ‪.‬‬ ‫•غلق مدخل القاعدة اجلوية يف مع�سكر الر�شيد‬ ‫وك��ان مل�����س���ؤول �ضباط ال�صف يف ال��ق��اع��دة ن ‪� .‬ض‬ ‫خالد جا�سم التكريتي ورفاقه دورا كبريا وفعاال يف‬ ‫ال�سيطرة ‪.‬‬ ‫•اعتقال جمموعة م��ن كبار ال�ضباط والطيارين‬ ‫ال�شيوعيني والقا�سميني وح��ج��زه��م يف بهو كلية‬ ‫االحتياط ‪.‬‬ ‫•ال�سيطرة على �سجن رقم (‪ )1‬الع�سكري واطالق‬

‫عواقب حـــرب الكويـــت‬

‫����س���راح ال���رف���اق ‪ :‬ع��ل��ي ���ص��ال��ح ال�����س��ع��دي و �صالح‬ ‫م��ه��دي ع��م��ا���ش وح�����س��ن ال��ن��ق��ي��ب وم�����س��ارع ال���راوي‬ ‫ول��ق��م��ان ال���ب���ارزاين و���ص��ال��ح اليو�سفي وب��اب��ا علي‬ ‫والثالثة االخريون اع�ضاء املكتب ال�سيا�سي للحزب‬ ‫الدميوقراطي الكرد�ستاين وابقاء ال�شيوعيني قيد‬ ‫االعتقال بعد اط�لاق ك��ل الطلبة البعثيني م��ن طلبة‬ ‫ال�شرطة وجامعة بغداد ‪.‬‬ ‫وع�صر ي��وم ‪ 1963/2/9‬مت تكليفنا ب��واج��ب رتل‬ ‫الكاظمية لتحريرها من ال�شيوعيني‪ .‬وبعد انت�صار‬ ‫ال��ث��ورة ���ص��در االم���ر ب���إ���ش��غ��ايل من�صب ام���ر جناح‬ ‫املخابرة يف مدر�سة الدروع ‪.‬‬ ‫ومن ا�سباب حدوث ردة ‪ 18‬ت�شرين ال�سوداء ‪-:‬‬ ‫•اخطاء احل��ر���س ال��ق��وم��ي اجل�سيمة وممار�سة‬ ‫اال���س��ت��غ�لال واالع��ت��ق��االت ال��ع�����ش��وائ��ي��ة واند�سا�س‬ ‫امل�شبوهني يف �صفوف احلر�س ‪.‬‬ ‫•التجاوزات على �ضباط اجلي�ش م��ن قبل افراد‬ ‫احلر�س القومي واهانة الكثري منهم ‪.‬‬ ‫•ا�شغال املرحوم عبدال�سالم عارف من�صب رئي�س‬ ‫اجلمهورية بالرغم من ع��دم اخفاء ك��ره عبدال�سالم‬ ‫للبعثيني عموما‪.‬‬ ‫•عدم عقد اجتماعات للقيادة القطرية لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫•اخلالفات احل���ادة ب�ين اع�ضاء ال��ق��ي��ادة القطرية‬ ‫وت�شويه �سمعة البع�ض منهم وت�سريب املعلومات‬ ‫للجهاز احلزبي‪.‬‬ ‫•ا�صبحت ق��ي��ادة ف��رع ب��غ��داد ه��ي القيادة الفعلية‬ ‫للحزب وغياب القيادة القطرية عن االحداث‪.‬‬ ‫•ابعاد بع�ض اع�ضاء القيادة القطرية خارج القطر‬ ‫وتعيني قيادة بديلة ت�ضم بع�ض االعداء‪.‬‬ ‫•االزمات االقت�صادية يف ال�سوق املحلية واختفاء‬ ‫بع�ض املواد الغذائية ال�ضرورية‪.‬‬ ‫•ملنع قيام ال��وح��دة بني ال��ع��راق وم�صر و�سورية‬ ‫واف�شال ميثاق ‪ 17‬ني�سان وتكري�س االنف�صال‪.‬‬ ‫•لتطويق ثورة ‪ 8‬اذار يف القطر ال�سوري وا�سقاط‬ ‫التجربة البعثية فيها ‪.‬‬

‫الحلقة‬ ‫الثالثة والثالثون‬

‫مع بداية احلرب العراقية ‪ -‬الإيرانية يف عام ‪1980‬‬ ‫�سعى كل من م�سعود البارزاين والطالباين �إىل التعاون مع �إيران‬ ‫د‪ .‬جميد خدوري ‪ /‬د‪� .‬أدموند غريب‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫حني �إندلعت احلرب العراقية ‪ -‬االيرانية يف عام ‪،1980‬‬ ‫�سعى كل من م�سعود البارزاين وجالل الطالباين �إىل‬ ‫التعاون مع �إي��ران‪� ،‬أم�ل ًا �أنه �إذا ما �إنت�صرت �إيران‪،‬‬ ‫فقد يتو�صل العراق �إىل تفاهم مع الكرد‪ .‬وقد ثبت ان‬ ‫هذا التوقع مل ين�صب يف م�صلحتهما‪ .‬وجرى �أي�ض ًا‬ ‫�إ�ستعمال الأ�سلحة الكيمياوية �ضد الكرد‪ .‬وثمة حالة‬ ‫يف �صلب املو�ضوع تتمثل بالهجوم على حلبجة‪،‬‬ ‫وهي بلدة يف املنطقة الكردية التابعة للعراق قرب‬ ‫احل���دود االي��ران��ي��ة‪ ،‬حيث ل��ق َّ��ي ع��دد كبري م��ن الكرد‬ ‫م�صارعهم‪ .‬ويف ال�����س��اد���س ع�شر م��ن �آذار م��ن عام‬ ‫‪� ،1988‬إتهمت �إي��ران واالع�لام الغربي العراق ب�شن‬ ‫هجوم كيمياوي‪.‬‬ ‫وبينما ال يوجد �شك يف ان حلبجة كانت هدف ًا لال�سلحة‬ ‫الكيمياوية وان العراق يتحمل م�س�ؤولية �إ�ستخدامها‪،‬‬ ‫فال مُيكن حلد الآن حتديد الطرف ال��ذي �أطلق هذه‬ ‫اال�سلحة‪ .‬وقالت فرق طبية زارت املوقع ان معظم‬ ‫ال�ضحايا لقوا حتوفهم جراء تعر�ضهم لغاز ال�سيانيد‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال الأ���ش��ه��ر الأخ��ي�رة ع��ق��ب احل���رب م��ع �إي����ران‪،‬‬ ‫وا�صلت احلكومة العراقية �إنتهاج �سيا�سة �صارمة‪،‬‬ ‫م��ع��روف��ة با�سم حملة االن��ف��ال‪� ،‬ضد ال��ك��رد املتهمني‬ ‫بالتواط�ؤ مع �إي��ران‪ .‬وقد �إنتهجت احلكومة �سيا�سة‬ ‫تدمري للقرى والبلدات الكردية و�إعادة توطني ملئات‬ ‫الآالف من الكرد يف مناطق بعيدة عن بيوتهم يف‬ ‫احلدود اجلبلية الوعرة‪ .‬وثمة تقرير �أ�صدرته هي�أة‬ ‫حظي بقبول وزير اخلارجية جورج‬ ‫يف الكونغر�س ‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫�شولتز‪� ،‬أورد �إت��ه��ام��ات ج��دي��دة‪ ،‬نفاها م�س�ؤولون‬ ‫عراقيون‪ ،‬مفادها ان العراق �إ�ستعمل �أي�ض ًا �أ�سلحة‬ ‫كيمياوية‪ .‬وقد �أحدث القمع درجة من الوحدة ال �سابق‬ ‫لها ب�ين املجموعات ال��ك��ردي��ة‪ .‬وب��ات الزعماء الكرد‬ ‫فاعلني للغاية وقاموا بت�شكيل جبهة كردية م�ستعدة‬ ‫للتعاون مع جمموعات �أخرى للمعار�ضة‪ .‬ومع ذلك‪،‬‬ ‫ف���إن ح��رب اخلليج ه��ي التي �أع��ط��ت ال��زع��م��اء الكرد‬ ‫فر�صة لتحقيق مكانة م�ستقلة ناجزة لي�س للحكومة‬ ‫العراقية �سيطرة عليها‪ ،‬ب�سبب الدعم الذي تلقاه الكرد‬ ‫من قوات التحالف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وق��د زار ج�لال ال��ط��ال��ب��اين‪ ،‬ال���ذي ك��ان م�����س���ؤوال عن‬

‫ال�ش�ؤون اخلارجية يف اجلبهة الكرد�ستانية العراقية‪،‬‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية فور غزو العراق للكويت‪.‬‬ ‫ويف مباحثاته مع م�س�ؤولني امريكيني‪ ،‬عر�ض توفري‬ ‫معلومات �إ�ستخبارية ع�سكرية والتعاون يف احلرب‬ ‫�ضد احلكومة املركزية �شريطة ان متنح الواليات‬ ‫امل��ت��ح��دة االم��ري��ك��ي��ة ال��ك��رد دع��م�� ًا م��ال��ي�� ًا وع�سكري ًا‬ ‫و�سيا�سي ًا‪ .‬وج��رى �إخ��ب��اره ب��ان ال��والي��ات املتحدة‬ ‫االمريكية قد وافقت على منح امل��ال وال�سالح‪ ،‬لكن‬ ‫من دون �إع�تراف ر�سمي مبا�شر بالكرد‪ .‬وقد رف�ض‬ ‫الكرد هذا العر�ض على الرغم من ان الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية لرمبا �أقدمت على تزويد الكرد بال�سالح‬ ‫حني بد�أت حرب التحالف‪.‬وعلى �أية حال‪ ،‬كان الكرد‬ ‫م�ستعدين للدخول يف مواجهة مع احلكومة العراقية‬ ‫يف �أية فر�صة �سانحة‪.‬‬ ‫وما �أن �إندلعت االنتفا�ضة ال�شيعية يف اجلنوب حتى‬ ‫�أعقبتها االنتفا�ضة الكردية بعد �أيام قالئل‪ .‬وقد بد�أت‬ ‫يف مدينة رانيا قرب احلدود االيرانية يف الرابع من‬ ‫�آذار و�سرعان ما �إمتدت �إىل بلدات ومدن �أخرى مبا‬ ‫فيها ال�سليمانية وده��وك وارب��ي��ل وعقرة وزاخ��و ‪.‬‬ ‫وما �شجع على �إندالع االنتفا�ضة هو �إن�شقاق القوات‬ ‫ال��ك��ردي��ة العاملة م��ع احل��ك��وم��ة امل��رك��زي��ة‪ ،‬املعروفة‬ ‫بفيالق الدفاع الوطني‪ ،‬يف منت�صف �آذار‪ .‬وقد �شجع‬ ‫البارزاين والطالباين والبث االذاعي لإذاعة العراق‬ ‫احل��ر ال�سرية بع�ض ًا م��ن �أف����راد ه��ذه الفيالق على‬ ‫االن�شقاق عن احلكومة املركزية‪.‬‬ ‫وبلغ عدد القوات الكردية العاملة مع احلكومة املركزية‬ ‫(‪ )100‬الف‪ ،‬وطبق ًا لبع�ض امل�صادر‪ ،‬فقد بلغ العدد ما‬ ‫يزيد على (‪ )200‬الف‪ .‬وكانت هذه القوات الكردية قد‬ ‫لعبت �سابق ًا دور ًا حا�سم ًا يف جهود احلكومة املركزية‬ ‫لقمع الن�شاطات القومية الكردية ط��وال �سبعينيات‬ ‫القرن الع�شرين وثمانينياته‪ .‬فقد �ساعدوا احلكومة‬ ‫باحلفاظ على �سيطرتها على املنطقة الكردية خالل‬ ‫احلرب مع �إيران حني كان وجود القوات احلكومية‬ ‫مطلوب ًا باحلاح يف مناطق �أخرى‪ .‬وجرى جتنيد معظم‬ ‫هذه القوات من الع�شائر الكردية املناوئة للبارزاين‬ ‫والطالباين التي كان ر�ؤ�سا�ؤها يتقا�ضون مبالغ ًا من‬ ‫احلكومة ف�ض ًال عن حيازتهم ملنا�صب‪ .‬ورمب��ا ت�أثر‬ ‫ر�ؤ�ساء الع�شائر ه�ؤالء بوجهة النظر العامة نف�سها‪،‬‬ ‫التي يت�شاطر االعتقاد بها الكثريون على نطاق وا�سع‬ ‫بعد �إنتهاء حرب التحالف‪ ،‬من ان النظام البعثي لن‬ ‫يتمكن م��ن البقاء يف ال�سلطة‪ .‬وك��ان��ت االنتفا�ضة‬

‫بعد غزو العراق للكويت‬ ‫وافقت امريكا على منح‬ ‫الكرد املال والسالح‪ ،‬لكن‬ ‫من دون إعرتاف رسمي‬ ‫مباشر بهم‬ ‫ال�شيعية يف اجلنوب قد �شجعت العديد من البلدات‬ ‫الكردية على االن�ضمام �إىل َمنْ كانوا منتف�ضني �أ�ص ًال‪.‬‬ ‫وف�ض ًال عن ذلك‪ ،‬حني عِ ل َم الكرد بان قوات التحالف قد‬ ‫�إحتلت منطقة وا�سعة من البالد ووجود �شائعات بان‬ ‫قواتهم (�أي قوات التحالف‪ -‬املرتجم) يف طريقها �إىل‬ ‫�شمايل العراق من تركيا‪ ،‬تو�صلوا �إىل اال�ستنتاج بان‬ ‫الوقت قد حان ليتحرر ال�شمال من �سيطرة احلكومة‬ ‫املركزية‪ .‬وقد ت�صاعدت وت�يرة �أمالهم يف منت�صف‬ ‫نحو فاعل‬ ‫�آذار حني منعت ال��ق��وات االمريكية على ٍ‬ ‫طائرات القوة اجلوية العراقية من التحليق ‪ -‬ولكن‬ ‫لي�س الطائرات ال�سمتية – بتوجيه التهديد لها "�إذا‬ ‫نحو‬ ‫ما حلقتم‪� ،‬ستلقون حتوفكم" و�أخ��ذ الكرد على ٍ‬ ‫يت�سم باحلما�س يطلقون على الرئي�س بو�ش ت�سمية‬ ‫"احلجي بو�ش"‪ ،‬وهو لقب ينم عن االحرتام والتبجيل‬

‫ُيطلق على الرجال ممن ي�ؤدون فري�ضة احلج �إىل مكة‪،‬‬ ‫ب�سبب حربه على العراق‪.‬‬ ‫وت�شجع الكرد حني علموا ان توركوت اوزال‪ ،‬الرئي�س‬ ‫الرتكي‪ ،‬كان قد حتدث عن حل فيدرايل مل�شكالت العراق‬ ‫وملّح عن مزاعم �إقليمية تركية يف �شمايل العراق‪ .‬ويف‬ ‫هذه الأثناء‪ ،‬حني �إلتقى وكيل وزير اخلارجية الرتكي‬ ‫مع الطالباين وم�سعود ده زئ��ي‪ ،‬م�ست�شار م�سعود‬ ‫البارزاين‪ ،‬يف انقرة يف الثاين والع�شرين من �آذار‬ ‫من عام ‪ ،1991‬فقد �أخرب الزعماء الكرد ان تركيا ال‬ ‫تنوي ت�أ�سي�س دولة م�ستقلة يف �شمايل العراق‪ ،‬بل‬ ‫تف�ضل ترتيب فيدرايل �أو كونفدرايل‪.‬‬ ‫وق��د �شجعت �إي���ران و�سوريا �أي�ض ًا زع��م��اء اجلبهة‬ ‫الكرد�ستانية للوقوف �ضد النظام وتن�سيق �أن�شطتهم‬ ‫مع املنتف�ضني يف اجلنوب‪ .‬وكانت ثمة �إت�صاالت �أي�ض ًا‬ ‫بني جمموعات املعار�ضة الكردية وال�شيعية لتن�سيق‬ ‫�أن�شطتهم و�شن هجمات فور هزمية النظام على يد‬ ‫قوات التحالف‪ .‬وجرى و�ضع خطط تف�صيلية لكيفية‬ ‫�إجن��از �أهدافهم وتن�سيق �أن�شطتهم‪ .‬ورمب��ا فاجىء‬ ‫توقيت االنتفا�ضة و�أحداثها يف اجلنوب وال�شمال‬ ‫ه���ؤالء القادة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فقد حتركوا حترك ًا �سريع ًا‬ ‫لل�سيطرة على االنتفا�ضة ولقوا الت�شجيع من زعماء‬ ‫املعار�ضة الذين �إجتمعوا يف بريوت (‪� 13-11‬آذار)‬ ‫لتن�سيق �أن�شطتهم �ضد النظام‪.‬وقد بد�أت االنتفا�ضات‬ ‫يف �شمايل العراق يف الرابع من �آذار من عام ‪،1991‬‬ ‫يف مدينة رانيا‪ ،‬و�سرعان ما �إنت�شرت �إىل مدينتي عقرة‬

‫وزاخو الكرديتني‪ ،‬ومن ثم �إنتقلت �إىل املو�صل‪ ،‬وهي‬ ‫مدينة عربية يف غالبيتها‪ .‬وبعدها �إنتقلت االنتفا�ضة‬ ‫�إىل مدينة كركوك الغنية بالنفط وحميطها‪ .‬وكانت‬ ‫كركوك مدينة متنازع عليها ب�شدة بني الكرد واحلكومة‬ ‫املركزية‪ .‬ويف عام ‪� ،1970‬أراد الزعماء الكرد ت�ضمني‬ ‫كركوك يف املنطقة الكردية املتمتعة باحلكم الذاتي‪،‬‬ ‫بيد ان مطلبهم هذا لقي معار�ضة الزعماء الرتكمان‬ ‫وال��ع��رب‪ .‬وق��د �أُث�يرت امل�س�ألة �أخ��رى يف ع��ام ‪1991‬‬ ‫ب�لا طائل خ�لال املفاو�ضات ب�ين احلكومة املركزية‬ ‫والكرد‪.‬‬ ‫ومل ي�سيطر ال��زع��م��اء ال��ك��رد على ك��رك��وك ق��ط حتى‬ ‫يف �أوج ح��روب امل�لا م�صطفى يف �ستينيات القرن‬ ‫الع�شرين و�سبعينياته‪ .‬ويف �آذار م��ن ع��ام ‪1991‬‬ ‫حني خ�ضعت معظم املنطقة الكردية �إىل ال�سيطرة‬ ‫الع�سكرية ال��ك��ردي��ة‪� ،‬سقطت ك��رك��وك ب��اي��دي الكرد‪.‬‬ ‫ويف ال�سليمانية �إن��دل��ع��ت م�����ص��ادم��ات ���ض��اري��ة بني‬ ‫املنتف�ضني الكرد وقوات احلكومة املركزية‪ ،‬مبا فيهم‬ ‫�أع�ضاء يف حزب البعث‪� ،‬أدت �إىل مقتل ما يزيد على‬ ‫(‪ )900‬م�س�ؤول من م���ؤي��دي احلكومة‪ .‬وق��ال جالل‬ ‫الطالباين ان الكرد �أوق��ع��وا يف الأ�سر نحو (‪)100‬‬ ‫الف جندي و�ضابط عراقي و�أطلقوا �سراحهم بدون‬ ‫ينج م�س�ؤول �إ�ستخباري‬ ‫قتل �ضابط واحد ولكن "مل ُ‬ ‫و�أم��ن��ي واح���د‪ ...‬وك��ان حمافظ ال�سليمانية من بني‬ ‫القتلى" وم��ع ذل��ك‪ ،‬ت��ف��ادى ال��ك��رد عموم ًا قتل �أف��راد‬ ‫اجلي�ش وق��وات الفر�سان (ال��ق��وات الكردية العاملة‬ ‫مع احلكومة املركزية)‪ .‬وطبق ًا لهو�شيار زيباري‪" ،‬مل‬ ‫ُيقتل �سوى العمالء وم�س�ؤويل الأم��ن ولي�س �أفراد‬ ‫اجلي�ش وامل�س�ؤولون احلكوميون"‪.‬‬ ‫ك��ان الزعماء الكرد متفاجئني بنجاحاتهم ال�سريعة‬ ‫ومب�����س��ار االح����داث‪ .‬وق���ال ال���ب���ارزاين ان "ح�صلية‬ ‫ال�سنوات ال�سبعني للكفاح الكردي هي يف متناول‬ ‫اليد الآن‪ ...‬وهي ما كنت �أُريد ر�ؤيته طوال حياتي"‬ ‫وك��ان بع�ض القادة مرتددين يف ب��ادىء الأم��ر حيال‬ ‫تفجري �إنتفا�ضة لأن��ه��م مل يكونوا متيقنني م��ن ان‬ ‫حلفاءهم يف املعار�ضة �سيكون مبقدورهم النجاة‪.‬‬ ‫وقد �أ�صبحوا �أي�ض ًا قلقني من قدرتهم على ال�سيطرة‬ ‫على الو�ضع املت�سم بالفو�ضى ال��ذي �أوج��ده �إنهيار‬ ‫ال�سلطات املركزية‪ ،‬و�إن�شقاق الفر�سان‪ ،‬واالنقالب‬ ‫ال�سريع للمدن الرئي�سة‪ ،‬ومن �إطعام ال�سكان املتبقني‬ ‫يف منطقة تعر�ضت للدمار خ�لال �سنوات ع��دة من‬ ‫احلرب‪ ،‬والتمردات الداخلية‪ ،‬والقمع‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫(الفلنتــايــن)‬ ‫�أو عيد احلب‬ ‫يف بالد ما بني (النارين)‬ ‫رق�ص على اجلراح برغم ﻷ‬ ‫ا�مل‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫يَ�ستعد العديد من العراقيني لالحتفال مبا ي�سمى بعيد احلب �أو الفلنتاين برغم كل ما يحيط بهم‬ ‫من �أمل وخوف وجوع وعط�ش وفقر وبطالة وف�ساد مايل و�إدراي ونار م�شتعلة بفعل عبوة ال�صقة هنا‬ ‫و�أخرى بفعل �صواريخ كاتيو�شا هناك وب�صرف النظر عن قناعاتنا باالحتفال من عدمها ا�ستطلعت‬ ‫بع�ض و�سائل االعالم املحلية �آراء املواطنني ب�ش�أن الفلنتاين لتقف على ما ميثله هذا التقليد الذي‬ ‫انت�شر يف العراق بعد ان مل يكن له وجود وبد�أنا مبحمد حممود‪� 50 ،‬سنة‪ ،‬وهو �صاحب حمل لبيع‬ ‫الهدايا ولعب الأطفال يف الأعظمية و�س�ألناه عن الب�ضائع الأكرث رواجا يف هذا اليوم ف�أجابنا قائال‪:‬‬ ‫ال �شك ان الورود احلمراء والدببة ال�صغرية و�صور القلوب وبوتريتات الع�شاق والأغلفة امللونة‬ ‫و�ألبومات ال�صور املو�سيقية هي الأكرث رواجا‪� ،‬إ�ضافة اىل دواوين الغزل ال�صغرية والتي تت�ضمن‬ ‫مقاطع ميكن ان ت�ستعمل كم�سجات �سريعة عرب الوات �ساب والفايرب ف�ضال عن الفي�س بوك وتويرت‬ ‫لي�س اليوم فح�سب و�إمنا منذ عدة �أيام‪ ،‬لقد نفدت جميعها ومل يبق �سوى النزر الي�سري منها‪.‬‬

‫ولي�س ببعيد عنه وحتديدا يف منطقة ال�صليخ �س�ألنا �سامل عزيز ‪� 30‬سنة وهو �صاحب‬ ‫حمل لبيع الأقرا�ص املدجمة عن �أكرث ما ي�ستهوي ال�شباب بعيد احلب‪ ،‬ف�أجاب قائال‪:‬‬ ‫بكل ت�أكيد �أغاين‪ ،‬كاظم ال�ساهر‪ ،‬على ر�أ�س القائمة‪ ،‬ثم �أخذ يرتمن مبقاطع من �إحدى‬ ‫اغنياته “عيد وحب هذي الليلة النا�س معيدين“ ثم ت�أتي بعدها وبالدرجة الثانية‬ ‫�أغ �ن �ي��ات م��اج��د امل�ه�ن��د���س وراغ ��ب‬ ‫عالمة و�ألي�سا ونان�سي‬ ‫وغريهم‪ .‬ذهبنا بعدها‬ ‫اىل منطقة الكرادة‬ ‫داخل و�س�ألنا عادل‬ ‫�أح� �م���د ‪� 25‬سنة‪،‬‬ ‫وه��و ع��ام��ل يف حمل‬ ‫ل�����ص��ن��اع��ة احل� �ل ��وي ��ات‬ ‫وامل � �ع � �ج � �ن� ��ات ع � ��ن ر�أي� � ��ه‬ ‫بالفلنتاين ف �ب��ادرن��ا بالقول‪:‬‬ ‫ن �ح��ن ن�ب�ي��ع يف ه ��ذه الأي � ��ام م��ا ال‬ ‫نبيعه طوال �شهر‪ ،‬بدءا باللحم بعجني‬ ‫والبيتزا والكرمي باف والكنافة والقطايف‬ ‫والب�سبو�سة والكيك ب�أنواعه وبالأخ�ص تلك‬ ‫القوالب امل�صنوعة على �شكل قلوب متجاورة‬ ‫ويف و�سطها �سهم – كيوبيد –‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع��ن حقيقة ال�ف�ل�ن�ت��اي��ن ف ��أج��اب �ن��ا الباحث‬ ‫امليثولوجي خالد الكاظمي بالقول‪ :‬الفلنتاين �أو‬ ‫عيد احلب تعود ق�صته اىل العام ‪ 269‬بعد امليالد‪,‬‬ ‫وحت��دي��دا اىل الق�س فالنتاين ال ��ذي ك��ان يعي�ش‬ ‫يف مدينة روم��ا ال��واق�ع��ة حت��ت حكم االمرباطور‬ ‫الروماين كالودي�س الثاين �آنذاك و�إذ كانت الوثنية‬ ‫�سائدة عند الرومان �آن��ذاك فيما كان الق�س املذكور‬ ‫يدعو اىل الن�صرانية ما ت�سبب ب�إعدامه‪� .‬إال ان رواي��ة �أخ��رى تقول‬ ‫�أن الإمرباطور �أكت�شف �أن العزاب �أ�شد �صرب ًا وثباتا يف احلرب من‬ ‫املتزوجني ف�أ�صدر �أمر ًا مينع مبوجبه عقد �أي قر�آن‪ ،‬غري �أن الق�سي�س‬ ‫فالنتاين عار�ض هذا الأمر وا�ستمر بعقد الزيجات يف كني�سته �سر ًا حتى‬ ‫اكت�شف �أمره ف�أمر االمرباطور باعتقاله و�إعدامه‪ .‬ويف ال�سجن تعرف‬ ‫فالنتاين على ابنة لأحد حرا�س ال�سجن وكانت كفيفة فطلب منه �أبوها �أن‬

‫عدته ( تدخ ً‬ ‫ال ) يف الشؤون الداخلية !‬

‫الأمن النيابية ترف�ض مطالب‬ ‫احتاد القوى بـ�إ�شراك الأمريكان‬ ‫يف (ت�أمني) االنتخابات‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫رف�ضتْ جلنة الأمن والدفاع النيابية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬مطالب احتاد القوى ب�إ�شراك‬ ‫القوات الأمريكية يف “ت�أمني” االنتخابات النيابية يف مناطقهم‪ ،‬ع��ادة اياها‬ ‫“تدخال” يف ال�ش�ؤون الداخلية‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة ا�سكندر وتوت‪� :‬إن ما حتدثت‬ ‫عنه و�سائل �إعالم ب�ش�أن نية احتاد القوى الطلب من احلكومة ن�شر قوات �أمريكية‬ ‫يف املناطق ال�سنية خالل فرتة االنتخابات �أمر مرفو�ض متاما‪ ،‬م�ؤكدا‪� :‬إن ذلك‬ ‫يعد تدخال يف ال�ش�ؤون الداخلية للبالد‪ .‬و�أ�ضاف وتوت‪� :‬إن احلكومة العراقية‬ ‫والأجهزة الأمنية ق��ادرة على ت�أمني االنتخابات يف كافة املناطق واملحافظات‪،‬‬ ‫م�شددا على رف����ض �أي مطلب خم��ال��ف للقانون وال��د��س�ت��ور‪ .‬وك��ان��ت �صحيفة‬ ‫“الأخبار” اللبنانية ك�شفت‪ ،‬عن عزم احتاد القوى مطالبة احلكومة االحتادية ن�شر‬ ‫قوات �أمريكية يف مناطقهم خالل االنتخابات النيابية املقررة يف �أيار املقبل‪.‬‬

‫ي�شفيها بدعائه ف�شفيت ووقع يف غرامها‪ ،‬وقبل �أن يعدم يف ‪� 14‬شباط �أر�سل لها بطاقة‬ ‫مكتوب ًا عليها (من املخل�ص فالنتاين)‪ ،‬و هكذا �أ�صبح ‪� 14‬شباط منا�سبة جتمع بني كل‬ ‫اثنني تربطهما عالقة حب‪ ،‬م�ستدركا بالقول ”ولكنني ال ا�ستطيع �أن اجزم ب�صحة‬ ‫الروايتني من عدمها‪ ،‬هكذا قيل“‪ .‬ويف نف�س ال�سياق ف�أن احلاج ماجد التميمي‪� 70‬سنة‬ ‫كان له ر�أي مغاير لكل من �س�ألناهم قبله حيث باغتنا بوجهه املتجهم قائال‪ :‬و�شي بجاره‬ ‫امل�سكني وقب�ض الثمن ثم خرج ليحتفل بعيد احلب‪� ..‬سرق �سيارة �صديقه ثم انربى‬ ‫ليحتفي بعيد احلب‪ ..‬عق �أمه و�أباه ثم خرج ليتنزه مع �أ�صدقائه مبنا�سبة عيد احلب‪..‬‬ ‫طلق زوجته امل�سكينة التي عا�شت معه دهرا بحلوه ومره ثم خرج كاحلمل الوديع‬ ‫ليت�سكع مبنا�سبة عيد احلب ويبحث عن امر�أة �أخرى متهيدا لطالقها يف الفالنتاين‬ ‫املقبل‪� ..‬سب و�شتم‪ ،‬طعن وق��ذف‪ ،‬اغتاب ومن‪ ،‬حر�ض ثم �سهر الليل بطوله يرا�سل‬ ‫حبيباته عرب الأنرتنت مبنا�سبة عيد احلب انه عيد بغ�ض وبامتياز ولي�س عيد حب‬ ‫�صديقي!‪.‬‬ ‫– �إذن ما احلب احلقيقي بر�أيك؟‬ ‫* عزيزي احلب احلقيقي هو �أن حتب للنا�س ما حتبه لنف�سك‪� ،‬أن ترب �أبواك‪ ،‬ان حترتم‬ ‫زوجتك وتكرمها‪� ،‬أن حتنو على �أطفالك وحت�سن تربيتهم وتعليمهم‪� ،‬أن تغيث امللهوف‪،‬‬ ‫�أن تطعم اجلائع‪� ،‬أن ت�سقي الظم�آن‪� ،‬أن تك�سي العريان‪� ،‬أن ت�أوي امل�شرد‪ ،‬ان تن�صر‬ ‫املظلوم‪ ،‬ان تقر�ض املحتاج قر�ضة ح�سنة ال جتر نفعا‪� ،‬أن تعود املر�ضى‪� ،‬أن ت�سعى على‬ ‫الأرامل‪ ،‬ان تكفل الأيتام‪� ،‬أن تخف�ض جناحك للكبري‪� ،‬أن تعطف على ال�صغري‪� ،‬أن ي�أمن‬ ‫جارك �شرك‪� ،‬أن تكف ل�سانك �إال عن طيب الكالم‪� ،‬أن ي�سع احلب قلبك حتى ال يبقى فيه‬ ‫م�ساحة ولو �ضئيلة لبغ�ض �أحد من النا�س لأن احدهم �إن مل يكن �أخا لك يف الدين ف�أنه‬ ‫وال ريب نظري لك يف اخللق (افتهمت لو �أعيد؟)‪ .‬ومل يكن ر�أي الباحث الأنرثوبولوجي‪،‬‬ ‫معن العزاوي‪� ،‬أقل حدة وو�ضوحا من ر�أي التميمي حني فاج�أنا بالقول‪ :‬احلقيقة‬ ‫الدامغة التي يجهلها الكثري خالف ما ي�شاع عن عيد احلب وخال�صتها ان بع�ض الن�ساك‬ ‫�أرادوا ان يغلفوا الأعياد الرومانية القدمية مب�سحة اميانية لكي ال ي�صبح وجودهم‬ ‫ثقيال بني الوثنيني الرومان فقاموا بابتداع جمموعة من الأعياد يف ذات التوقيتات‬ ‫القدمية واخرتعوا لها ق�ص�صا نحو التي يعرفها النا�س بخ�صو�ص الفلنتاين واحلقيقة‬ ‫ان عيد احلب هو عيد ما ي�سمى ب�آلهة احلب – كيوبيد – يف الأ�ساطري الرومانية‪ .‬وقبل‬ ‫�أن نقفل عائدين وقع ب�صرنا على امر�أة تت�شح ال�سواد وهي ت�شرتي �آخر ما تبقى من‬ ‫ورود حمراء ودببة �صغرية وقلوب متجاورة يخرتقها �سهم احلب‪ ،‬ف�س�ألتها “اىل من‬ ‫�ستهدينها؟” قالت اىل ”زوجي الذي كان يهديني مثيالتها يف كل عام ولكن املعادلة‬ ‫قد تغريت هذا العام “�س�ألتها ملاذا؟ قالت “لأن زوجي ا�ست�شهد بانفجار عبوة ال�صقة‬ ‫و�ضعت �أ�سفل �سيارته قبل �سبعة �أ�شهر و�س�أ�ضع اليوم هدايا على �شاهده يف مقربة‬ ‫ال�شيخ معروف الكرخي و�س�أقول له كل عام و�أنت احلب‪ ..‬حبيبي“‪.‬‬

‫حمافظة نينوى حتمل الكرد م�س�ؤولية عدم عودة النازحني‬ ‫نينوى‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫ك �� �ش �ف��تْ حم��اف �ظ��ة ن��ي��ن��وى‪� ،‬أم ����س‬ ‫الثالثاء‪ ,‬بان ق��وات البي�شمركة التي‬ ‫ك��ان��ت ت���س�ي�ط��ر ع �ل��ى ق� ��رى مناطق‬ ‫(ربيعة‪� ،‬سينو‪ ،‬ام ال�شبابيك) قامت‬ ‫بتجريف منازل هذه القرى‪ ،‬ما حال‬ ‫دون ع ��ودة الأ� �س��ر ال �ن��ازح��ة‪ ،‬ﻻفتة‬ ‫اىل‪ :‬ان الكثري من العوائل النازحة‬

‫ال ت�ستطيع الرجوع �إىل منازلها يف‬ ‫تلك املناطق ب�سبب قيام البي�شمركة‬ ‫بتفجري �أغ �ل��ب م�ن��ازل�ه��ا وجتريفها‬ ‫واج� ��راء التغيري ال��دمي �غ��رايف لتلك‬ ‫املناطق‪ .‬وعلى �صعيد منف�صل اعلن‬ ‫ال �ت �ح��ال��ف ال��وط �ن��ي‪ ،‬حت �م �ي��ل هيئة‬ ‫رئ��ا��س��ة جمل�س ال �ن��واب امل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة عن مالب�سات جل�سة الت�صويت‬

‫دياىل تعلن عن قرب عودة ‪1400‬‬ ‫�أ�سرة نازحة �إىل منازلها يف جلوالء‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫اك� � َد امل�ج�ل����س امل�ح�ل��ي ل�ن��اح�ي��ة ج �ل��والء يف حم��اف�ظ��ة دي��اىل‬ ‫ا�ستح�صال امل��واف�ق��ة على ع��ودة م��ا ي�ق��ارب ال � �ـ‪� 1400‬أ�سرة‬ ‫نازحة �إىل منازلها وقراها املحررة يف الناحية‪ .‬وقال رئي�س‬ ‫جلنة �إع��ادة النازحني امل�ؤقتة يف املجل�س ولهان ق��دوري يف‬ ‫ت�صريح �صحفي‪ :‬ان اللجان العليا املعنية مبلف النازحني‬ ‫يف قيادة عمليات دياىل وافقت وب�شكل ر�سمي على عودة ما‬ ‫يقارب ال� �ـ‪� 1400‬أ��س��رة نازحة �إىل منازلها وق��راه��ا املحررة‬ ‫معظمها يف الطبج بناحية جلوالء �شمال �شرقي دي��اىل‪ ،‬بعد‬ ‫تدقيق ملفاتها الأمنية‪ .‬و�أ�ضاف‪� :‬إن املوافقة ج��اءت ب�أربعة‬ ‫قوائم تت�ضمن عدد الأ�سر املذكور‪ ،‬م�ؤكدا �أن اللجان حددت‬ ‫ي��وم ال�ث�لاث��اء م��ن الأ��س�ب��وع املقبل وامل��واف��ق ‪2018/2/20‬‬ ‫م��وع��دا ل �ب��دء ع� ��ودة ه ��ذه الأ�� �س ��ر �إىل م �ن��اط��ق �ســــكناها‪.‬‬

‫على مقرتح تعديل قانون االنتخابات‬ ‫من دون اكتمال الن�صاب‪ ،‬م�ضيفا‪ :‬ان‬ ‫عدم اكتمال ن�صاب اجلل�سات ظاهرة‬ ‫خ�ط��رة ا�ضحت تتكرر ك �ث�يرا‪ ،‬حيث‬ ‫يتم الت�صويت على قانون او مقرتح‬ ‫تعديل دون اكتمال الن�صاب‪ ،‬ونخ�شى‬ ‫ان تتكرر جمددا لدى ت�شريع قوانني‬ ‫مهمة دون العدد املطلوب من الن�صاب‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫همسات‬

‫ن�سمع فقط عن‬ ‫حماربة الف�ساد !‬ ‫حسين عمران‬

‫منذ نهاية احلرب على داع�ش قبل نحو خم�سة ا�شهر ‪ ،‬كانت قد‬ ‫ب��دات ح��رب من ن��وع �آخ��ر اعلنها العبادي قائال بانها �ست�شمل‬ ‫اجلميع دون ا�ستثناء تلك هي احلرب على الف�ساد ‪ ،‬واذا كانت‬ ‫مالمح احل��رب على داع����ش ق��د بانت مالحمها م��ن خ�لال نهاية‬ ‫عنا�صر داع�ش الإرهابية ‪ ،‬اال ان احلرب على الف�ساد مل يت�ضح‬ ‫منها �شيئا ‪.‬‬ ‫اغلب الكتل ال�سيا�سية تدعو وتطالب اىل حماربة الف�ساد ‪ ،‬لكن يف‬ ‫ذات الوقت اغلب الكتل ال�سيا�سية هي من تدافع على الفا�سدين ‪،‬‬ ‫والدليل ان قانون االنتخابات مت عمدا "رفع" فقرة عدم ال�سماح‬ ‫للمتهمني بق�ضايا ف�ساد بالرت�شيح ‪ ،‬يف حني "ترب�أ " اجلميع من‬ ‫م�س�ؤوليته عن "رفع" هذه الفقرة التي �سمحت للمتهمني بالف�ساد‬ ‫بالرت�شيح لالنتخابات ‪ ،‬حيث �سيحجز ه�ؤالء الفا�سدون مقاعدهم‬ ‫حتت قبة الربملان �شئنا ام �أبينا!‪.‬‬ ‫�أغلب ‪� ،‬إن مل نقل كل العراقيني يتندرون وي�سخرون من دعوات‬ ‫حماربة الف�ساد ‪ ،‬لأن الفا�سدين ي�سرحون وميرحون ويتنعمون‬ ‫ب�أموال ال�سحت احل��رام‪ ،‬وعباد الله ال يزالون يرزحون حتت‬ ‫م�ستوى خط الفقر ‪ ،‬كما انهم ال يزالون ي�سمعون دعوات حماربة‬ ‫الف�ساد من قبل بع�ض امل�س�ؤولني "الفا�سدين"!‪.‬‬ ‫الدورة الربملانية �ستنتهي يف ني�سان املقبل ‪� ،‬أي مل يبق من عمر‬ ‫احلكومة �سوى نحو ال�شهرين ‪ ،‬ومع ذلك مل نر ان فا�سدا متت‬ ‫حما�سبته ‪ ،‬ومل ن�سمع ان فا�سدا مت القب�ض عليه ‪ ،‬ال بل ان احد‬ ‫الفا�سدين اطلق �سراحه لأنه "�شاب ويف مقتبل العمر"! وهو حاليا‬ ‫مل يزل يبحث عن عملة نقدية "‪ " 200‬دينار هي مبلغ كفالته!!‬ ‫وال�س�ؤال ‪ ....‬هل مع هكذا ق�ضاء �سيتم الق�ضاء على الف�ساد‬ ‫والفا�سدين؟‪.‬‬ ‫نقول ‪� ....‬ساحة التحرير يف بغداد ‪ ،‬كما هو احلال مع �ساحات‬ ‫املحافظات ‪� ،‬شهدت تظاهرات �ضد الف�ساد والفا�سدين ‪ ،‬ارتفعت‬ ‫�أ�صوات املتظاهرين مطالبني مبحا�سبة الفا�سدين ‪ ،‬لكن كانت‬ ‫وما زالت كل �أ�صواتهم بال فائدة وبال اية نتيجة ‪ ،‬فال �سارق متت‬ ‫حما�سبته ‪ ،‬وال فا�سد متت حماكمته ‪ ،‬اذ ان �سارق املليارات طليق‬ ‫حر ‪ ،‬و�سارق اربع علب حليب يقبع خلف الق�ضبان بعد ان حكم‬ ‫عليه قا�ض "نزيه" جدا بال�سجن مدة ع�شر �سنوات!‪.‬‬ ‫و�أكرر ال�س�ؤال‪ ..‬هل مع هكذا ق�ضاء �سيتم الق�ضاء على الف�ساد‬ ‫والفا�سدين؟‪.‬‬ ‫املواطنون‪ ..‬ويف مقدمتهم املتظاهرون ينتظرون ان ي�شاهدوا‬ ‫او ي�سمعوا حتى ولو هم�سا ان احد الفا�سدين متت حما�سبته‬ ‫او حماكمته ‪ ،‬لكن عفوا �سمعت ان احد ال�سارقني الفا�سدين مت‬ ‫القب�ض عليه وج��يء به خمفورا من لبنان اىل العراق‪ ،‬لكن مل‬ ‫ن�سمع عنه �شيئا وال حتى مت حتديد موعد ملحاكمته ‪ ،‬يف حني‬ ‫�سمعنا خربا ان هذا ال�سارق الفا�سد يف حال حماكمته فانه �سيتم‬ ‫�شموله بقانون العفو!‪.‬‬ ‫و�أكرر ال�س�ؤال للمرة الثالثة‪ :‬هل مع هكذا ق�ضاء �سيتم الق�ضاء‬ ‫على الف�ساد والفا�سدين؟‪.‬‬ ‫زميلي امل�شاك�س حينما علم مبا اكتب عن الف�ساد وعدم حماربته‬ ‫جديا‪ ،‬ابت�سم قائال‪� :‬أمل ت�سمع باملثل القائل (ن�سمع جعجعة وال‬ ‫نرى طحينا)!‪.‬‬

‫بالتزامن مع عملیة البصرة‬

‫�إطالق عملیة ع�سكرية للق�ضاء على النزاعات الع�شائرية يف ‪ 3‬حمافظات‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫�أعلنتْ قیادة عملیات الرافدين العاملة على‬ ‫حفظ الأمن يف حمافظات جنوبي العراق‪،‬‬ ‫البدء بعملیة �أمنیة تزامن ًا مع عملیة مماثلة‬ ‫ت�شهدها حمافظة الب�صرة‪ ،‬للق�ضاء على‬ ‫ال�صراعات الع�شائرية ون��زع الأ�سلحة‪،‬‬ ‫بدعم من قوة ع�سكرية �أر�سلتها احلكومة‬ ‫االحت��ادي��ة �إىل امل��دي�ن��ة‪ .‬ونقلت �صحیفة‬ ‫"احلیاة" عن قائد عملیات الرافدين علي‬ ‫الدبعون‪� :‬إن القیادة بد�أت تنفیذ �إجراءات‬ ‫�أمنیة خا�صة بها �ضمن مناطق عملها يف‬ ‫حمافظات اجل�ن��وب‪ ،‬مبا ي�ساند العملیة‬ ‫الأمنیة اجلارية حالی ًا لفر�ض الأم��ن يف‬

‫الب�صرة‪ ،‬وبهدف الق�ضاء على التوترات‬ ‫عند احل ��دود الفا�صلة ب�ین املحافظتنی‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل‪� :‬إن اخلطة �صدرت مبوجب‬ ‫�أم��ر مركزي من القیادة العامة للعملیات‬ ‫امل�شرتكة‪ ،‬يق�ضي ب ��إع��ادة ن�شر اجلی�ش‬ ‫و�ضبط احلدود والقب�ض على اخلارجنی‬ ‫عن القانون الفارين من املناطق اجلنوبیة‬ ‫باجتاه ذي قار ومی�سان واملثنى‪ .‬و�شددت‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة الأم �ن �ی��ة يف جم�ل����س حمافظة‬ ‫الب�صرة‪ ،‬على �أن هناك مهام ًا كثریة يجب‬ ‫على القیادات الأمنیة يف اجلنوب العمل‬ ‫على �إجنازها‪ .‬وقال رئی�س اللجنة جبار‬ ‫ال�ساعدي‪� :‬إن و�صول ال�ق��وات املركزية‬

‫يف �شكل علني والإعالن عن عملیة �أمنیة‬ ‫يف الب�صرة قبل انطالقها‪� ،‬أدى �إىل اتخاذ‬ ‫الع�صابات والع�شائر املتنازعة احتیاطات‬ ‫حتمیها م��ن امل�ساءلة‪ .‬و�أف ��اد ب ��أن هناك‬ ‫ع���دد ًا م��ن امل�ط�ل��وب�ین غ� ��ادروا املحافظة‬ ‫ف��ور علمهم بالعملیة‪ ،‬بدلیل انخفا�ض‬ ‫م���س�ت��وى ال��ن��زاع��ات م �ن��ذ الإع��ل��ان عن‬ ‫و�صول القوات الأمنیة‪ ،‬كما �أن الأ�سلحة‬ ‫التي ك��ان يفرت�ض �سحبها م��ن الع�شائر‬ ‫�أخ �ف �ی��ت يف �أم��اك��ن ب�ع�ی��دة ع��ن مناطق‬ ‫�سكنهم‪ ،‬مب��ا يحفظها ب�ع�ی��د ًا ع��ن �أعنی‬ ‫الأج�ه��زة الأمنیة‪� ،‬إىل �أن تنتهي احلملة‬ ‫الأمنیة‪ ،‬لیعود ال�صراع �إىل ما كان علیه‪.‬‬

‫قاضية تدعو إىل إنشاء مصحات ملعالجة املدمنني‬

‫جتار املخدرات يف العراق ي�ستقدمون طباخني �أجانب ل�صنع املخدرات!‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫�أ�ص َر "ل�ؤي" ذو اخلام�سة والع�شرين ربيعا �أن يلتقي‬ ‫قا�ضية التحقيق املخت�صة بق�ضايا املخدرات يف حمكمة‬ ‫�شط العرب يف الب�صرة بعد �أن ق�ضى عقوبته باحلب�س‬ ‫علي‬ ‫ل�سنة واح��دة‪ .‬عندما التقاها قال لها "لقد‬ ‫ِ‬ ‫حكمت ّ‬ ‫باحلب�س و�أنا ا�ستحق ون��ادم‪ ،‬لكنني �أريد �أن �أكف عن‬ ‫تعاطي املخدرات بيد �أنني ال ا�ستطيع ومل �أج��د مكانا‬ ‫للعالج من الإدمان الذي �أ�صابني"‪ .‬ومل جتد القا�ضية �إال‬ ‫�أن تطلب منه �أن يذهب �إىل �أي مكان للعالج ب�سبب عدم‬ ‫وجود �أي م�شفى طبي ملعاجلة املدمنني على املخدرات‬ ‫يف مدينة الب�صرة التي تعد �أبرز بوابات دخول وجتارة‬ ‫املخدرات يف العراق‪ .‬تقول علياء نا�صر قا�ضية التحقيق‬ ‫الآن‪ ،‬وهي القا�ضية التي �أ�صدرت احلكم على "ل�ؤي"‬

‫من حمكمة اجلنح �إن "�أبرز امل�شكالت التي نواجهها‬ ‫يف مو�ضوع املخدرات هي عدم وج��ود �أماكن ملعاجلة‬ ‫املدمنني"‪ .‬وت�ضيف نا�صر �أنه "على الرغم من �أن قانون‬ ‫املخدرات �ألزم وزارة ال�صحة ب�إن�شاء م�صحات ملعاجلة‬ ‫املدمنني على املخدرات‪� ،‬إال �أن هذا مل يتحقق يف الكثري من‬ ‫املدن العراقية والب�صرة منها‪ ،‬لذا ي�ضطر املدمنون على‬ ‫اال�ستمرار بتعاطي هذه ال�سموم حتى من يرغب منهم‬ ‫بالإقالع عنها"‪ .‬وعن �سبب انت�شار املخدرات ب�شكل غري‬ ‫م�سبوق يف العراق وخا�صة يف املحافظات اجلنوبية‪،‬‬ ‫ذكرت القا�ضية �أن "القدرات التنفيذية ملحاربة املخدرات‬ ‫ال تتنا�سب وحجم هذا اخلطر وبرغم دعواتنا امل�ستمرة‬ ‫�إىل �أن�ه��ا م��ا زال��ت متوا�ضعة ف�ضال ع��ن م�شكلة عدم‬ ‫ال�سيطرة على احل��دود ب�شكل جيد"‪ .‬وبال�س�ؤال حول‬

‫�أن جميع �أ�صناف املخدرات تدخل �إىل العراق من خارج‬ ‫احل��دود �أم ال‪� ،‬أجابت القا�ضية "هذا كان يف ال�سابق؛‬ ‫�أم��ا الآن فقد مت �إن�شاء معامل ل�صناعة بع�ض �أ�صناف‬ ‫املخدرات غري النباتية وعلى ر�أ�سها املخدر الذي �صار‬ ‫ذائع ال�صيت والذي ي�سمى (الكري�ستال)" وعن طبيعة‬ ‫هذه ال�صناعة وهذه املعامل �أو�ضحت القا�ضية نا�صر‬ ‫"يُعرف بني مروجي املخدرات من يقوم بعمل مادة‬ ‫الكري�ستال بـ(الطباخ) ن�سبة �إىل عملية ت�صنيعه التي‬ ‫تتم على �شكل طبخة‪ ،‬وتت�ضمن خلط جمموعة من املواد‬ ‫ال�صناعية يف (قدر ال�ضغط)"‪ .‬وب�ش�أن كيفية ن�ش�أة هذه‬ ‫املعامل وعددها �أفادت القا�ضية ب�أنه "ال يوجد عدد كبري‬ ‫من هذه املعامل وما يوجد منها يف اماكن �سرية وغري‬ ‫معروفة وت�سمى هذه الور�ش ت�ساحما باملعامل �إال �أنها‬

‫عبارة عن غرف قد تكون يف منازل �سكنية‪ ،‬ومت تعلم‬ ‫�أو ت�صنيع امل�خ��درات نتيجة عالقات جت��ار املخدرات‬ ‫العراقيني مع جتار من بلدان اجلوار"‪.‬وفيما اذا كانت‬ ‫هنالك جن�سيات �أجنبية تقوم بت�صنيع مادة الكري�ستال‬ ‫يف حمافظة الب�صرة‪� ،‬أكدت القا�ضية ذلك م�شرية اىل �أن‬ ‫"هناك من طباخني من جن�سيات معينة يقومون بهذا‬ ‫العمل يف الب�صرة وقد مت �إلقاء القب�ض على جمموعة‬ ‫منهم و متت حماكمتهم والآن هم يف ال�سجون العراقية‬ ‫ومنهم من مل ت�صلهم الأجهزة امل�س�ؤولة �إىل الآن"‪ .‬فيما‬ ‫�أكد قا�ضي اجلنايات يف حمكمة ا�ستئناف الب�صرة �أن‬ ‫"خمدر الكري�ستال يعد الأك�ثر رواج��ا من غ�يره يف‬ ‫ال�ف�ترة الأخ�ي�رة نظرا للقوة التخديرية ل��ه‪ ،‬وب�سبب‬ ‫تنامي جتارته عمل بع�ض جتار املخدرات على �إن�شاء‬

‫معامل �صغرية وع��ادة م��ا تكون بت�أ�سي�س و�إ�شراف‬ ‫حمرتفني غري عراقيني"‪ .‬و�أ�ضاف قا�ضي اجلنايات �أن‬ ‫"املعلومات التي ا�ستطعنا احل�صول عليها من املتهمني‬ ‫الذين �ألقي القب�ض عليهم �أن امل�صنعني �أو الذين باتوا‬ ‫يعرفون بـ(الطباخني) يرف�ضون تعليم العراقيني طريقة‬ ‫�إنتاج خم��در الكري�ستال‪ ،‬ل��ذا ي�ضطر بع�ض املروجني‬ ‫للمخدرات من العراقيني �إىل اال�ستمرار يف التعاون‬ ‫مع ه�ؤالء الأجانب لتحقيق مكا�سب �أعلى من ا�سترياده‬ ‫من خارج البالد"‪.‬و�أكد القا�ضي �أن "خمدر الكري�ستال‬ ‫وباقي الأ�صناف الأخ��رى تعد خطرا كبريا وللأ�سف‬ ‫�أن الإج ��راءات الوقائية والتنفيذية ال تتنا�سب وهذا‬ ‫اخلطر خا�صة يف حمافظة الب�صرة التي ت�شكل �أبرز‬ ‫بوابة لدخول املخدرات �إىل باقي حمافظات العراق"‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫االربعاء املوافق ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫الإعمار توا�صل تنفيذ �أعمال‬ ‫حمطة كهرباء الف�ضيلية‬ ‫الثانوية يف بغداد‬ ‫المشرق – علي صالح‪:‬‬

‫ُ‬ ‫توا�ص���ل وزارة االعم���ار واال�س���كان والبلدي���ات‬ ‫واال�شغ���ال العام���ة تنفي���ذ اعماله���ا يف حمط���ة كهرب���اء‬ ‫الف�ضيلي���ة ول�صال���ح مديري���ة كهرب���اء ال�صدرالتابع���ة‬ ‫ل���وزارة الكهرب���اء‪ .‬واو�ض���ح املركز االعالم���ي للوزارة‬ ‫ان امل�ل�اكات الهند�سي���ة والفنية يف �شرك���ة �سعد العامة‬ ‫اح���دى ت�شكيالت ال���وزارة متوا�صل���ة يف تنفيذ اعمالها‬ ‫مب�ش���روع حمطة كهرب���اء الف�ضيلي���ة الثانوية ‪11 / 33‬‬ ‫‪ ،KV‬وبكلفة تعاقدية بلغت اكرث من‪612.243.500‬‬ ‫دينار عراقي‪ .‬وبني املركز االعالمي ان حمطة التحويل‬ ‫الثانوية �شيدت على م�ساحة ار�ض بلغت ‪×34‬ا‪2‬م‪ .‬وان‬ ‫االعمال �شملت تنفيذ كافة الأعمال (املدنية وامليكانيكية‬ ‫والكهربائية)‪،‬اخلا�ص���ة باملحطة حيث ت�ضمنت الأعمال‬ ‫املدني���ة للم�ش���روع تنفي���ذ بنايت���ي املع���دات وقواع���د‬ ‫املحوالت مع اخلدم���ات ال�صحية امللحقة بهما‪ ،‬يف حني‬ ‫ت�ضمنت الأعمال امليكانيكية والكهربائية‪،‬جتهيزون�صب‬ ‫واج���راء كافة اعمال احل���دادة واللحام اخلا�صة بن�صب‬ ‫مع���دات ال���ـ ‪ KV Switch Gear 11 / 33‬وكاف���ة‬ ‫املع���دات االخرى‪،‬ون�ص���ب وفح����ص وت�شغيل حموالت‬ ‫القدرة‪،‬واملحول���ة امل�ساع���دة ومقاوم���ات الت�أري����ض مع‬ ‫كاف���ة املعدات الثانوي���ة‪/AVR2/RTU/AVR1‬‬ ‫‪، ATS/CH2/CH1‬وكذل���ك قابل���وات الق���درة‬ ‫وال�سيط���رة وخمتلف انواع اجلوين���ات مع البطاريات‬ ‫وحماليلها‪.‬ون�ص���ب منظوم���ة ال���ـ ‪RTU Panel‬‬ ‫وت�شغي���ل ال���ـ ‪ SCADA Panel‬م���ع كاف���ة املعدات‬ ‫الرئي�سة‪،‬وكذل���ك رب���ط جه���از الكومبيوت���ر يف غرف���ة‬ ‫ال�سيط���رة ومع بقية امللحق���ات االخرى‪،‬ون�صب معدات‬ ‫‪ Switchgears‬داخ���ل القاع���ة الرئي�سة‪،‬وكذال���ك‬ ‫املع���دات الثانوي���ة يف االماك���ن املح���ددة لها‪،‬م���ع م���د‬ ‫وت�سلي���ك قابل���وات ال�سيط���رة اىل كاف���ة املع���دات‬ ‫وحم���والت القدرة‪،‬ون�ص���ب وجتميع حم���والت القدرة‬ ‫�سع���ة ‪،MVA 13.5‬وربط قابلوات القدرة لها‪،‬وعمل‬ ‫كاف���ة اجلوين���ات الداخلي���ة واخلارجية ب�ي�ن حموالت‬ ‫الق���درة واملع���دات الرئي�سة‪ ،‬ون�صب املحول���ة امل�ساعدة‬ ‫مع ربط قابلوات القدرة امللحقة بها اي�ض ًا‪.‬‬

‫‪Wednesday, 14 Febuary. 2018 No. 3976 Year15‬‬

‫خالل السنوات األربع الماضية‬

‫الأمم املتحدة‪ :‬العراق خ�سر ‪ %40‬من �إنتاجه الزراعي‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫دع���ت منظمة االغذي���ة والزراعة ل�ل��أمم املتحدة‬ ‫يف الع���راق‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬اىل متويل عاجل مل�ساعدة‬ ‫‪ 1.6‬ملي���ون عراقي من خ�ل�ال برنامج االنعا�ش‬ ‫والق���درة عل���ى ال�صم���ود‪ ،‬الفت���ة اىل ان العراق‬ ‫خ�س���ر ‪ %40‬م���ن انتاج���ه الزراعي خ�ل�ال االربع‬ ‫�سن���وات املا�ضية‪ .‬وذكرت املنظم���ة يف بيان لها‬ ‫‪ :‬ان «ح���وايل ‪ 12‬ملي���ون عراق���ي يعي�ش���ون يف‬ ‫مناط���ق ريفية‪ ،‬وي�شكل���ون ثلث �س���كان العراق‪،‬‬ ‫ويعتم���دون عل���ى الزراع���ة يف معي�شته���م‪ ،‬وان‬ ‫تنمية ه���ذه املجتمعات ال تتم اال من خالل �أعادة‬ ‫ت�أهي���ل القط���اع الزراع���ي ال���ذي ت�ض���رر ب�شكل‬ ‫كب�ي�ر نتيجة لأعم���ال داع�ش يف مناط���ق وا�سعة‬ ‫من���ه ولتحقي���ق ذل���ك‪ ،‬و�ضع���ت منظم���ة الأغذية‬ ‫والزراع���ة للأمم املتحدة (الفاو) برناجم ًا وا�سع‬ ‫النط���اق للم�ساع���دة يف اع���ادة ت�أهي���ل �شب���كات‬ ‫الري واخلدم���ات البيطرية مل�ساعدة ‪ 1.6‬مليون‬ ‫مواط���ن يعي�شون يف هذه املناط���ق خالل عامي‬ ‫‪ .»2019-2018‬وا�ضاف���ت املنظم���ة‪ ،‬ان «العنف‬ ‫اج�ب�ر املزارع�ي�ن يف مناط���ق الع���راق ال�شمالية‬ ‫وال�شمالي���ة الغربية على هجر مزارعهم وتدمري‬ ‫و�إحلاق ال�ضرر مبحا�صيلهم‪ ،‬وت�شري التقديرات‬ ‫اىل ان الع���راق خ�سر ‪ %40‬م���ن انتاجه الزراعي‬

‫�ضبط ع�صابة‬ ‫لتهريب �آثار عربية يف املو�صل‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعل���ن مركز االعالم االمني‪ ،‬اعتقال ع�صاب���ة لتهريب اثار عربية يف مدينة‬ ‫املو�ص���ل‪ .‬وقال املرك���ز ‪ :‬انه «وخالل عملية نوعي���ة ا�ستندت �إىل معلومات‬ ‫دقيق���ة متكنت قوة من اال�ستخبارات الع�سكري���ة يف الفرقة ‪ 16‬وبالتعاون‬ ‫م���ع جهاز االمن الوطني م���ن االيقاع بع�صابة لتهري���ب االثار مكونة من ‪6‬‬ ‫متهم�ي�ن»‪ .‬وا�ض���اف البيان ان���ه مت �ضبط بح���وزة الع�صابة ع���دد من قطع‬ ‫االث���ار‪ ،‬بينها ‪ 6‬اخت���ام وقطعة حتمل كتابات عربي���ة قدمية وحجر يزن ‪2‬‬ ‫كغم يف منطقة حي الكرامة يف �أي�سر املو�صل»‪.‬‬

‫التجارة‪ :‬املعار�ض ت�سهم بتحقيق الأمن ولها‬ ‫ت�أثري اقت�صادي كبري‬ ‫المشرق – علي المياحي‪:‬‬

‫���ت ال�شرك���ة العام���ة للمعار����ض‬ ‫اعلن ِ‬ ‫واخلدمات التجارية العراقية يف وزارة‬ ‫التجارة �أن معر�ض بغداد الدويل �سي�شهد‬ ‫ه���ذا الع���ام اقام���ة اك�ث�ر م���ن ‪ 20‬معر�ضا‬ ‫دولي���ا منها معار����ض مركب���ة ي�شرتك بها‬ ‫اكرث م���ن اخت�صا�ص‪� .‬أكد ذل���ك مدير عام‬ ‫ال�شركة املهند����س ها�شم حممد‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫انه مت الب���دء بتنظيم املعار�ض ال�صناعية‬ ‫وكان اوله���ا معر����ض �صن���ع يف الع���راق‬ ‫ال���ذي اقامت���ه وزارة ال�صناع���ة واملعادن‬ ‫عل���ى ار�ض معر�ض بغ���داد الدويل‪ ،‬تلتها‬ ‫معار����ض �صناعي���ة دولي���ة ل���دول عربية‬ ‫واخ���رى اقليمي���ة‪ ،‬حمل���ت ا�س���م الدول���ة‬ ‫امل�صنع���ة الت���ي اقام���ت املعر����ض ‪ ،‬ومنها‬ ‫معر�ض �صنع يف �سوريا ‪ ،‬ومعر�ض �صنع‬

‫خ�ل�ال االربع �سنوات املا�ضي���ة التي �سيطر فيها‬ ‫داع����ش عل���ى م�ساحات وا�سعة م���ن االر�ض‪ ،‬كما‬ ‫حلق �ضرر كبري وتدمري للبنية التحتية وم�صادر‬ ‫املياه واالنتاج الزراعي ا�ضافة اىل نهب املعدات‬ ‫الزراعي���ة والبذور واملحا�صيل والغالل املخزنة‬

‫يف م�ص���ر ‪ ،‬ومعر����ض �صن���ع يف االردن‪،‬‬ ‫ومعر����ض �صن���ع يف تركي���ا ‪ ،‬ومعر����ض‬ ‫�صن���ع يف ايران ‪ ،‬وجمي���ع هذه املعار�ض‬ ‫ته���دف للرتوي���ج والت�سوي���ق للمنتجات‬ ‫ال�صناعي���ة يف تل���ك البل���دان‪ .‬م�ش�ي�ر ًا �أن‬ ‫عم���ل �شركته ال يقت�صر يف بغداد وح�سب‬ ‫ب���ل �ست�شهد حمافظ���ات الب�صرة وكربالء‬ ‫وال�سليماني���ة وحمافظ���ات اخ���رى حركة‬ ‫وا�سع���ة يف جم���ال اقام���ة املعار����ض‬ ‫وب�إ�ش���راف منظمني عرب واجانب‪ .‬مبين ًا‬ ‫�أن املعار����ض ت�سه���م بتحقي���ق الأمن ولها‬ ‫ت�أث�ي�ر اقت�ص���ادي كب�ي�ر وحتق���ق ام���واال‬ ‫كب�ي�رة تدخل يف اخلزين���ة العامة للدولة‬ ‫ف�ض�ل�ا ع���ن ان املعار����ض الدولي���ة تعطي‬ ‫فر�ص���ة ع���ن ال�س���وق العراقي���ة وت�سه���م‬ ‫بجل���باف�ض���لالقطاع���ات للب�ل�اد‪.‬‬

‫واحليوان���ات الداجن���ة‪ ،‬وب�سب���ب الن���زاع وم���ا‬ ‫نت���ج عنه من انت�شار خملفاته م���ن العبوات غري‬ ‫املنفج���رة يف م�ساح���ات وا�سع���ة م���ن االرا�ضي‬ ‫الزراعي���ة‪ ،‬فق���د ت�سب���ب بع���دم ق���درة املزارع�ي�ن‬ ‫العراقي�ي�ن عل���ى جتهي���ز �أرا�ضيه���م ا�ستع���دادا‬

‫املفو�ضية تدعو التحالفات االنتخابية‬ ‫اىل الإ�سراع بتقدمي قوائم مر�شحيها‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫دعا رئي�س االدارة االنتخابية ريا�ض البدران‪�،‬أم�س الثالثاء ‪،‬‬ ‫التحالفات االنتخابية واالحزاب ال�سيا�سية اىل تقدمي قوائم‬ ‫مر�شحيه���ا يف املوع���د الذي حددته املفو�ضي���ة يوم اخلمي�س‬ ‫املقب���ل ‪ . 2018/ 2/ 15‬وق���ال الدكت���ور الب���دران ‪� ،‬إن 'ه���ذا‬ ‫املوعد هو موعد نهائي ب�سبب �ضيق الوقت واجلدول الزمني‬

‫حمل "الجميع" مسؤولية سقوط الموصل‬ ‫ّ‬

‫م�ست�شار الأمن الوطني ‪ :‬العراق �أكرث‬ ‫دول املنطقة ا�ستقرار ًا‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫اعت��ب�ر م�ست�ش����ار الأم����ن الوطن����ي ورئي�����س‬ ‫هيئ����ة احل�ش����د ال�شعب����ي فال����ح الفيا�ض‪�،‬أم�س‬ ‫الثالث����اء‪ ،‬ان الع����راق �أك��ث�ر ا�ستق����رارا م����ن‬ ‫جمي����ع دول املنطق����ة االقليمي����ة‪ ،‬م�ؤك����دا ان‬ ‫"اجلمي����ع" يتحمل����ون م�س�ؤولي����ة االخط����اء‬ ‫الت����ي �أدت ل�سق����وط املو�ص����ل‪ .‬وق����ال الفيا�ض‬ ‫خ��ل�ال م�شاركت����ه يف ن����دوة حواري����ة �أقيم����ت‬ ‫يف حمافظ����ة كربالء‪ ،‬ان "الع����راق اليوم اكرث‬ ‫ا�ستق����رارا من جمي����ع دولة املنطق����ة‪ ،‬والن�صر‬ ‫عل����ى الع����دو الداع�ش����ي كان عراقي���� ًا خال�ص ًا"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان "املعارك الت����ي ادارها العراقيون‬ ‫حفظ����ت حق����وق الإن�سان بالدرج����ة الأوىل من‬ ‫�أي خروق����ات‪ ،‬لكن الت�شويه االعالمي مل ينقل‬

‫كامل احلقيقة"‪ .‬من جانب اخر‪ ،‬ا�شار الفيا�ض‬ ‫اىل ان "االع��ت�راف بالأخط����اء الت����ي �أدت �إىل‬ ‫�سقوط املو�صل يتطلب جر�أة و�شجاعة‪ ،‬وكلنا‬ ‫م�س�ؤولون عنه"‪ ،‬م�ستدرك ًا "لكننا كر�سنا ذلك‬ ‫اىل ن�صر متثل بطرد داع�ش نهائيا‪ ،‬والتحديات‬ ‫املقبلة ا�ش����د خطورة واهمي����ة"‪ .‬وفيما يتعلق‬ ‫باحل�ش����د ال�شعب����ي‪� ،‬أعل����ن ان "قان����ون احل�شد‬ ‫ال�شعب����ي ال����ذي مت اق����راره م����ن قب����ل جمل�����س‬ ‫النواب‪ ،‬نحن نعمل حالي����ا على تنفيذ فقراته‪،‬‬ ‫وخالل اال�سبوع املقب����ل �سيدخل هذا القانون‬ ‫حي����ز التنفيذ"‪ .‬وعلى ال�صعي����د االقليمي‪ ،‬قال‬ ‫الفيا�����ض ان "عدم �سقوط النظ����ام يف �سوريا‬ ‫ه����و ه����دف ا�سرتاتيجي عراقي‪ ،‬رغ����م انه كان‬ ‫نظاما معاديا للدولة العراقية بعد ‪."2003‬‬

‫خبير قانوني يؤكد ‪:‬‬

‫حاملو ال�شهادة الأعدادية يعودون للربملان ب�أ�سرع تعديل يف تاريخه!‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫قال اخلب�ي�ر القانوين طارق ح���رب ان» حاملي‬ ‫ال�شهادة االعدادية عادوا للربملان با�سرع تعديل‬ ‫يف تاريخ���ه»‪ .‬وقال يف بيان �صحفي ان "جل�سة‬ ‫الربملان لي���وم االحد املا�ض���ي مل ي�شهد لها مثيل‬ ‫من���ذ ن�ش���وء ال�سلط���ة الت�شريعي���ة يف انتخابات‬ ‫ال�شهر االول من �سنة ‪ ٢٠٠٥‬حيث توىل الربملان‬ ‫تعدي���ل قانون التعديل ال���ذي ا�صدره قبل مدة ال‬ ‫تزي���د على ال�شهر والذي اوجب ح�صول املر�شح‬ ‫لع�ضوي���ة جمل�س الن���واب ال�شه���ادة اجلامعية‪/‬‬ ‫البكالوريو����س‪ /‬بعد ان كانت ال�شهادة املطلوبة‬ ‫للمر�شح كنائب ال�شهادة االعدادية‪ ،‬لكن الربملان‬ ‫ع���اد والغ���ى �ش���رط ال�شه���ادة اجلامعي���ة وعدل‬ ‫قان���ون التعدي���ل وا�ش�ت�رط ال�شه���ادة االعدادية‬ ‫جمددا"‪ .‬وا�ضاف حرب ان"قانون التعديل الذي‬ ‫�شرع���ه الربملان يوم ‪ 2/1١‬ت���وىل تعديل قانون‬ ‫التعدي���ل االول واعاد االم���ور اىل �شكلها القدمي‬ ‫قب���ل التعديل من حي���ث �شرط ال�شه���ادة باحالل‬ ‫�ش���رط ال�شهادة االعدادية ب���دال من �شرط �شهادة‬ ‫البكالوريو����س ويعت�ب�ر هذا التعدي���ل القانوين‬ ‫ا�س���رع تعدي���ل عرفت���ه ال�سلط���ة الت�شريعية اذ ال‬

‫للموا�س���م الزراعية القادم���ة االمر الذي ادى اىل‬ ‫عدم القدرة على انت���اج وتوفري الغذاء وارتفاع‬ ‫ا�سع���ار امل���واد الغذائي���ة يف اال�س���واق»‪ .‬وم���ن‬ ‫جانبه ا�شار ممثل منظمة الفاو يف العراق فا�ضل‬ ‫الزعبي‪ ،‬اىل انه «لغايات تنفيذ برنامج االنعا�ش‬ ‫والقدرة على ال�صم���ود للعامني ‪ 2018‬و‪،2019‬‬ ‫ف�أننا ندعو اىل متوي���ل عاجل مل�شاريع الفاو يف‬ ‫الع���راق مل�ساع���دة ‪ 1.6‬مليون مواط���ن يعي�شون‬ ‫يف املناطق املت�ضررة»‪ .‬وتابع الزعبي‪ ،‬ان «هذه‬ ‫امل�شاري���ع �ستمك���ن الفاو مع �شركائه���ا امل�ساعدة‬ ‫يف اع���ادة ت�أهي���ل القط���اع الزراع���ي وم�ص���ادر‬ ‫املي���اه‪ ،‬واع���ادة تن�شيط املجتمع���ات املحلية من‬ ‫خالل مكون�ي�ن اثنني؛ بحيث ي�شم���ل االول على‬ ‫ثالثة حماور ا�سا�سية تتمثل يف �إ�صالح �شبكات‬ ‫الري وحمطات معاجلة املياه وحمطات ال�ضخ‪،‬‬ ‫ا�ضاف���ة اىل �إ�ص�ل�اح مرافق اخل���زن والتجهيز‪،‬‬ ‫وكذاك الوقاية م���ن �أمرا�ض املحا�صيل والرثوة‬ ‫احليواني���ة و�إعادة تن�شي���ط املجتمعات املحلية‬ ‫م���ن خ�ل�ال تق���دمي امل�ساع���دات النقدي���ة متعددة‬ ‫الأغرا����ض‪ ،‬واملدخالت الزراعي���ة والنقد مقابل‬ ‫العمل للمزارعني العائدين‪ ،‬و�إعادة ت�أهيل البنية‬ ‫الأ�سا�سية الزراعية واملرافق البيطرية‪ ،‬و�أ�صول‬ ‫املوارد املائية وتقدمي اخلدمات البيطرية»‪.‬‬

‫الربملان كل م�أخذ فهنالك حما�ص�صة على ا�سا�س‬ ‫اجلن����س وه���ي ‪ ٪٢٥‬وحما�ص�صة عل���ى ا�سا�س‬ ‫ال�شه���ادة الت���ي ا�ستحدثها قان���ون التعديل ليوم‬ ‫‪ ،2/11‬وهنالك حما�ص�صة للمكونات امل�سيحية‬ ‫وااليزيدية وال�صابئة املندائيون‪ .‬وا�ضيف اىل‬ ‫حما�ص�ص���ة املكونات يف التعدي���ل اجلديد مقعد‬ ‫عن املك���ون الفيل���ي وبذل���ك فاق���ت ااملحا�ص�صة‬ ‫اي���ة ن�سب���ة لأي برمل���ان يف الع���امل حي���ث ت�ص���ل‬ ‫اىل ن�ص���ف الربمل���ان تقريب���ا‪ ،‬بحي���ث ميك���ن ان‬ ‫يطل���ق ا�سم برملان الكوت���ا او برملان املحا�ص�صة‬ ‫‪ ٪٢٥/‬كوت���ا الن�س���اء ‪ ٪ ٢٠ +‬كوت���ا ال�شه���ادة ‪+‬‬ ‫كوتا املكونات‪/‬وهذا م���ا �آل اليه الربملان ب�شكله‬ ‫بع���د التعديل اجلدي���د"‪ .‬وا�ش���ار اىل ان"جل�سة‬ ‫الت�صويت على قانون تعديل قانون االنتخابات‬ ‫لي���وم ‪ 2/11‬قليل���ة العدد من حيث ع���دد النواب‬ ‫احلا�ضري���ن لذل���ك اوع���ز القائم باعم���ال رئي�س‬ ‫الربملان ال�شيخ همام حمودي للدائرة الربملانية‬ ‫والدائرة االعالمية بتدقيق �شكلية هذه اجلل�سة‬ ‫تزيد املدة بني �صدور قانون التعديل االول وبني اج���از ان حتتوي القائم���ة االنتخابية على ‪ ٪٢٠‬والعجيب ان عدد الذين �صوتوا ل�صالح القانون‬ ‫�ص���دور قانون التعديل الث���اين مدة ال تزيد على م���ن خريجي الدرا�س���ة االعدادية وهذا يعني ان م���ن الن���واب احلا�ضرين كان���وا اغلبية وا�ضحة‬ ‫ال�شه���ر"‪ .‬واو�ضح ان‪":‬قان���ون التعديل اجلديد املحا�ص�صة التي ن�سميه���ا ‪/‬كوتا ‪/‬قد �أخذت من للحا�ضرين ولي�س لعدد النواب"‪.‬‬

‫امل�ضغوط الذي و�ضعته املفو�ضية الجراء االنتخابات املقبلة‪.‬‬ ‫م�ضيف���ا اىل ان املفو�ضية ت�سلمت ع���ددا من قوائم املر�شحني‬ ‫لأحزاب وحتالفات �سيا�سية يف بغداد واملحافظات من خالل‬ ‫مكاتبها‪ .‬م�ش�ي�ر ًا اىل‪� ،‬أن' جمل�س املفو�ضني قد اتاح الفر�صة‬ ‫لالح���زاب ال�سيا�سي���ة بعد متدي���د املوعد ال�ساب���ق اىل املوعد‬ ‫النهائي يف اخلام�س ع�شر من هذا ال�شهر‪.‬‬

‫بعد توقف دام ‪ 14‬عام ًا‬

‫وزير النفط ‪:‬اجناز منظومة حتميل‬ ‫الوقود بالقطار وا�ستئناف عمليات النقل‬

‫المشرق – علي المياحي‪:‬‬

‫اعل���ن وزير النفط عن متكن اجلهود الوطنية يف وزارة‬ ‫النفط بالتع���اون مع العاملني يف ال�شركة العامة لل�سكك‬ ‫احلدي���د م���ن ا�ستئن���اف عملي���ة حتمي���ل ونق���ل وتفريغ‬ ‫املنتج���ات النفطي���ة بحو�ضي���ات قط���ار �شبك���ة ال�س���كك‬ ‫احلديدي���ة م���ن م�صفى ال���دورة يف بغ���داد اىل حمافظة‬ ‫الب�ص���رة بع���د توق���ف دام ل�سن���وات عدة‪ .‬وق���ال وزير‬ ‫النفط جبار علي اللعيبي ان اجلهود الوطنية املخل�صة‬ ‫للعامل�ي�ن يف �شركة م�صايف الو�سط واجلهات ال�ساندة‬ ‫له���ا ق���د �أثمرت ع���ن الإ�سراع يف اجن���از وتاهيل �شبكة‬ ‫ال�س���كك احلديد املمتدة من م�صف���ي الدورة التي ترتبط‬ ‫بال�شبك���ة الوطني���ة لل�س���كك احلديدي���ة واملتوقف���ة من���ذ‬ ‫ع���ام ‪ ، 2003‬ف�ضال عن اجناز منظوم���ة حتميل القطار‬ ‫والتي ت�شمل من�صات حتميل وتفريغ وقيا�س املنتجات‬ ‫النفطي���ة م���ن حو�ضيات وعرب���ات القط���ار‪ .‬واكد وزير‬ ‫النف���ط ان هذا االجن���از الذي يه���دف اىل نقل (‪)1000‬‬ ‫مرت مكعب من زيت الوقود وامل�شتقات االخرى و�صوال‬ ‫اىل مع���دل ( ‪ ) 4000‬مرت مكع���ب باليوم ‪� ،‬سوف يحقق‬ ‫فوائد اقت�صادية كبرية ‪ ،‬منها ان�سيابية عالية يف عملية‬ ‫النقل ‪ ،‬التقليل من الكلف املالية ‪ ،‬والتقليل من الأ�ضرار‬ ‫البيئي���ة ‪ ،‬والتخفيف من الت�أثريات ال�سلبية على الطرق‬ ‫واجل�س���ور‪ ،‬والتخفي���ف من االزدحام���ات التي تت�سبب‬ ‫بها عملية نقل املنتج���ات النفطية باحلو�ضيات ‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع���ن اختزال الزمن واجله���د ‪ ،‬ومنع تكد�س زيت الوقود‬ ‫يف امل�صفى ‪ .‬وث ّمن وزير النفط جهود العاملني‪ .‬مطالبا‬ ‫اياه���م ببذل املزيد من العطاء دعم���ا لالقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫وكان���ت �شركة م�ص���ايف الو�سط ق���د با�ش���رت بعمليات‬ ‫نق���ل زيت الوقود من م�صفى الدورة ببغداد اىل حمافظ‬ ‫الب�صرة‪.‬‬


‫املفو�ضية ت�شكل جلنة حتقيقية ثانية‬ ‫باختفاء بطاقات الناخبني يف االنبار‬

‫العمل تنفي تغيري موعد �إطالق الدفعة‬ ‫الثانية من رواتب احلماية االجتماعية‬

‫امل�شرق ‪ /‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫�أعلنت املفو�ضية العليا لالنتخابات‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬عن ت�شكيل جلنة حتقيقية‬ ‫ثانية بالبطاقات االنتخابية التي اختفت يف حمافظة االنبار‪ .‬عازية الأمر اىل‬ ‫عدم متكن الأوىل من الو�صول اىل نتائج نهائية‪.‬وقال ع�ضو جمل�س املفو�ضية‬ ‫حازم الرديني ‪ :‬ان “اللجنة التحقيقية التي �شكلتها املفو�ضية باختفاء بطاقات‬ ‫الناخبني يف الأنبار مل تتمكن من الو�صول اىل النتائج احلقيقية والنهائية‬ ‫وراء اختفاء البطاقات”‪.‬و�أ�ضاف ان“املفو�ضية �شكلت جلنة عليا ثانية للنظر‬ ‫بالأمر وح�سم املو�ضوع ب�أ�سرع وقت”‪ .‬م�شري ًا اىل �أن“املو�ضوع خال من �أي‬ ‫جنبة �سيا�سية”‪.‬وكانت املفو�ضية العليا لالنتخابات اعلنت يف وقت �سابق‪ ،‬عن‬ ‫اختفاء �أكرث من ‪ 1700‬بطاقة ناخب باالنبار وت�شكيل جلنة حتقيقية باملو�ضوع"‪.‬‬

‫بغداد‪/‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫نفت وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬االنباء التي‬ ‫حتدثت عن اطالق الدفعة الثانية من رواتب احلماية االجتماعية يف‬ ‫�آذار املقبل‪.‬وقال املتحدث با�سم وزارة العمل عمار منعم ‪ :‬ان "الوزارة‬ ‫ت�أمل زيادة التخ�صي�صات املالية لهيئة احلماية االجتماعية يف موازنة‬ ‫‪ 2018‬ل�شمول ‪� 700‬أ�سرة جديدة كانت قد تقدمت لل�شمول منذ عام‬ ‫‪ 2016‬ومل يتم �شمولها حتى الآن ب�سبب نفاد التخ�صي�صات"‪.‬ودعا منعم‬ ‫املواطنني اىل "االنتظار حلني �إقرار املوازنة وعدم تكرار ال�س�ؤال عن‬ ‫اطالق الدفعة الثانية لرواتب احلماية �أو ال�شمول اجلديد"‪ .‬الفتا اىل‬ ‫ان "الوزارة �ستكون حري�صة على �إعالن موعد ال�شمول و�إطالق الدفعة‬ ‫حال تلقيها الأ�شعار اخلا�ص بتنفيذ تعليمات املوازنة العامة للدولة"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫االربعاء ‪ 14‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3976‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Wednesday 14 February. 2018 No. 3976 Year 15‬‬

‫الواليات المتحدة تعلن منح ‪ 800‬مليون دوالر للعراق‬

‫العبادي‪:‬العراق منت�صر ّ‬ ‫وموحد وقوي‪ ..‬لكنه يقف على �أنقا�ض دمار هائل خلفته الع�صابات الإرهابية‬ ‫امل�شرق ‪ /‬الكويت‪:‬‬ ‫حينما �أك َد رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي‬ ‫ام�س الثالثاء‪ ،‬ا�ستعداد العراق ال�ستقطاب ر�ؤو�س‬ ‫الأموال واال�ستثمارات‪ .‬الفت ًا �إىل �أن بالده حر�صت‬ ‫على جعل م�ؤمتر الكويت منرب ًا لعر�ض اخلطط‬ ‫وال�ط�م��وح��ات‪ .‬ك��ان وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الأمريكي‬ ‫تيلر�سون قدا�شاد بقيادة العبادي واالنت�صارات‬ ‫واالجن��ازات التي حتققت يف عهده‪ ،‬وذلك خالل‬ ‫ا�ستقبال العبادي له‪ .‬وقال العبادي‪ ،‬خالل كلمته‬ ‫مب�ؤمتر الكويت لإعادة �إعمار العراق‪� ،‬إن "بالده‬ ‫اتخذت قرارات لت�سهيل عمل امل�ستثمرين والقطاع‬ ‫اخلا�ص‪ ،‬وهو ما �إ�شار �إليه ممثلو احلكومة يف‬ ‫امل�ؤمتر الوزاري"‪ .‬م�ضيفا �أن "احلكومة حر�صت‬ ‫ع�ل��ى �أن ي�ك��ون امل ��ؤمت��ر م �ن�بر ًا ل�ع��ر���ض خططها‬ ‫وطموحاتها"‪ .‬مو�ضحا �أن "الغر�ض م��ن كل‬ ‫هذا هو �إعادة الإعمار وفر�ض اال�ستثمار‪ ،‬وبذلك‬ ‫يتم و�ضع �أم��ام اجل�ه��ات املانحة �أو املمولة �أو‬ ‫امل�ستثمرة جدو ًال بتلك املعلومات‪ .‬وا�ضاف "لقد‬ ‫ت�س ّلمنا م�س�ؤولية ادارة احلكومة العراقية يف‬ ‫ظل ظروف غاية يف ال�صعوبة‪ ،‬وكانت ع�صابات‬ ‫داع ����ش الإره��اب �ي��ة حتتل ثلث م�ساحة العراق‪،‬‬ ‫هجر امل�لاي�ين م��ن �أب �ن��اء �شعبنا‪ ،‬كما ّ‬ ‫حطم‬ ‫وق��د ّ‬ ‫البنى التحتية واملن�ش�آت االقت�صادية واخلدمية‬

‫على نحو مل ي�سبق ل��ه مثيل يف ت��اري��خ العراق‬ ‫�أو املنطقة على م��دى عقود م��ن ال��زم��ن‪ ،‬ورافق‬ ‫ذل��ك حت��دٍ م��ايل كبري ه��و االنخفا�ض الكبري يف‬ ‫�أ�سعار النفط اىل م�ستويات متدنية على الرغم‬ ‫من احلاجة املتزايدة للإنفاق على ادامة املعركة‬

‫�ضد داع�ش"‪.‬وبني "لقد حرروا ار�ضنا لكنهم يف‬ ‫الوقت نف�سه ج ّنبوا العامل خطر داع�ش واجهزوا‬ ‫ع�ل��ى خمططاته االج��رام �ي��ة يف ال��رع��ب والقتل‬ ‫والدمار يف ارجاء املعمورة ‪ ،‬واليوم يقف العراق‬ ‫منت�صر ًا موحدا قويا غري �أنه يقف على �أنقا�ض‬

‫دمار هائل خلفته الع�صابات االرهابية‪ ،‬مل يقت�صر‬ ‫على البنى التحتية واملن�ش�آت االقت�صادية‪ ،‬بل‬ ‫�شمِ ل ق�ط��اع ال�سكن اذ �صبت ع�صابات داع�ش‬ ‫غ�ضبها على م�ساكن النا�س الآمنني‪ ،‬فدمرت ما ال‬ ‫يقل عن (‪� (150‬ألف وحدة �سكنية تدمريا كليا او‬ ‫جزئيا يقت�ضي منا �إيالء ذلك �أولوية ق�صوى بدعم‬ ‫م��ن املجتمع ال��دويل ك��ي يعود �أهلها النازحون‬ ‫اليها ‪ ،‬ويعم اال�ستقرار ومنع اي جماعات ارهابية‬ ‫اخرى‪ .‬و�شدد العبادي "وما نود الت�أكيد عليه ان‬ ‫العراق ميتلك م�ؤهالت النهو�ض مبا حباه الله‬ ‫م��ن م� ��وارد طبيعية وام �ك��ان��ات ب���ش��ري��ة هائلة‬ ‫ومتخ�ص�صة يف جميع جم��االت العمل واالبداع‬ ‫و�أيدٍ ماهرة‪ ،‬وميكننا مب�ساعدة ودعم اال�صدقاء‬ ‫واال�شقاء حت�شيد اجلهود واال�ستفادة من البيئة‬ ‫اال�ستثمارية والت�شريعية املنا�سبة لتنفيذ م�شاريع‬ ‫اقت�صادية وع�م��ران�ي��ة وخ��دم�ي��ة يف املحافظات‬ ‫املحررة واملحافظات االخ��رى التي تعطلت فيها‬ ‫فر�ص التنمية ب�شكل كبري وم��ن بينها حمافظة‬ ‫الب�صرة املتميزة مبكانتها احليوية وموقعها يف‬ ‫برنامج وخطط الإعمار والبناء مبا ي�ؤدي خللق‬ ‫فر�ص عمل كثرية للعراقيني ت�ساهم يف حت�سني‬ ‫م�ستواهم املعي�شي وتعزيز اال�ستقرار االمني‬ ‫واالقت�صادي واالجتماعي"‪.‬‬

‫وب�ين العبادي"لقد حر�صنا على ان يكون هذا‬ ‫امل� ��ؤمت ��ر م �ن�برا ح�ق�ي�ق�ي��ا ن �ع��ر���ض ف �ي��ه خططنا‬ ‫وطموحاتنا‪ ،‬وقد متت اعداد ثالثة ملفات رئي�سة‬ ‫تب ّنتها احل�ك��وم��ة و��س��اع��د يف �إع ��داده ��ا خرباء‬ ‫عراقيون من البنك الدويل‪ ،‬تتمثل يف �إعداد الإطار‬ ‫العام لإع��ادة الإعمار والتنمية وتق ّيم الدمار يف‬ ‫املناطق املحررة والفر�ص اال�ستثمارية املتاحة‬ ‫يف حم��اف�ظ��ات العراق"‪ .‬و� �ش��دد ع�ل��ى "وجوب‬ ‫رعاية الفئات التي هي بحاجة اىل رعاية فائقة‬ ‫ال�سيما الن�ساء والأط �ف��ال وال�شيوخ وم��ا زلنا‬ ‫نتابع ع��ن كثب م�صري م��ن ُف��قِ ��دوا �أو ت�ش ّردوا‬ ‫منا�شدين املنظمات املخت�صة دع��م جهودنا هذه‬ ‫وكذلك متابعة الع�صابات االرهابية"‪ .‬وكان رئي�س‬ ‫جمل�س ال��وزراء حيدر العبادي قد ا�ستقبل مبقر‬ ‫اقامته يف الكويت مع وزير اخلارجية االمريكي‬ ‫ري�ك����س تيلر�سون وال��وف��د امل��راف��ق ل��ه‪ .‬وجرى‬ ‫خالل اللقاء مناق�شة تعزيز التعاون الثنائي بني‬ ‫البلدين ودعم الواليات املتحدة للعراق يف جميع‬ ‫املجاالت‪ .‬وا�شاد تيلر�سون بقيادة حيدر العبادي‬ ‫واالنت�صارات واالجنازات التي حتققت يف عهده‪.‬‬ ‫معلنا منح الواليات املتحدة للعراق ‪ 300‬مليون‬ ‫دوالر خطا ائتمانيا ا�ضافة اىل ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫لقطاع ال�سكن‪.‬‬

‫دعوات برملانية اىل تدخل دولي لدرء خطر أزمة املياه‬

‫الت�صحر يفتت �أرا�ضي ‪ 12‬حمافظة عراقية ويعدم حما�صيلها‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت جلنة ال��زراع��ة النيابية �أم�س الثالثاء‪� ،‬أن عن وج��ود ‪12‬‬ ‫حم��اف�ظ��ة احت��ادي��ة فتتها ظ��اه��رة الت�صحر‪ .‬م���ش�يرة �إىل �أن تلك‬ ‫املحافظات مل تنتج حما�صيل زراعية ب�سبب اجلفاف وقلة املياه‪.‬‬ ‫داعية احلكومة االحتادية على �إقناع اجلانب الرتكي بفتح املياه‬ ‫من خالل �سدو�سها على حدود العراق ال�شمالية‪.‬وقال ع�ضو اللجنة‬

‫حممد ال�صيهود ‪� :‬إن" املحافظات التي ت�شهد ارتفاعا بن�سبة الت�صحر‬ ‫هي بغداد ودي��اىل والأنبار ووا�سط وكربالء والنجف والقاد�سية‬ ‫ومي�سان وذي ق��ار والب�صرة واملثنى وبابل "‪.‬و�أ�ضاف �أن "على‬ ‫احلكومة االحتادية �إقناع اجلانب الرتكي بفتح املياه على العراق‬ ‫من خالل العالقات الدبلوما�سية واختيار �شخ�صيات للتفاو�ض قادرة‬ ‫على �إقناع اجلانب الرتكي بفتح املياه وزي��ادة االطالقات املائية"‪.‬‬

‫وا�شنطن تن�شئ قاعدة ع�سكرية‬ ‫قرب احلدود العراقية الإيرانية‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت �صحيفة لبنانية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬يف تقرير لها �إن “هناك نيات منذ فرتة‬ ‫لي�ست بالق�صرية لتحويل النقطة امل�شرتكة بني القوات الأمنية والتحالف الدويل‬ ‫ق��رب “�إمام وي�س” املحاذية للحدود العراقية الإي��ران�ي��ة �إىل قاعدة �أو “�شبه‬ ‫قاعدة” �أمريكية بهدف منع نفوذ احل�شد يف املناطق املجاورة “جلوالء وال�سعدية‬ ‫واملقدادية” والتي تع ّد من “املتنازع عليها” بني بغداد و�أربيل”‪.‬و�أ�ضافت ال�صحيفة‪،‬‬ ‫�أن “خارطة القواعد الع�سكرية الأمريكية ت�شري �إىل �أن الواليات املتحدة ت�ستهدف‬ ‫يف �إقامة القواعد املناطق التي يوجد فيها نفوذ للح�شد”‪.‬وبينت ال�صحيفة‪� ،‬أن “من‬ ‫بني القواعد التي مت ان�شا�ؤها �أو �ستن�ش�أ قاعدة القيارة واحلويجة (تابعة لكركوك‬ ‫وتقطنها غالبية عربية) وقاعدة قرب تلعفر (تابعة لنينوى)‪.‬‬

‫و�أو�ضح �أن "تركيا لديها �شركات م�ستثمرة يف العراق ويجب عليها‬ ‫النظر �إىل التبادل االقت�صادي بينها وبني العراق ولي�س النظر فقط‬ ‫مل�صاحلها االقت�صادية"‪ .‬اىل ذلك دعا ع�ضو اللجنة القانونية الربملانية‬ ‫النائب �صادق اللبان املجتمع ال��دويل اىل التدخل لتنظيم العالقة‬ ‫املائية امل�شرتكة بني العراق وتركيا مبا و�ضعته الدول املت�شاطئة‪،‬‬ ‫لدرء خطر ان�ساين قد ي�صيب املنطقة ب�سبب ذلك وينتج خالفات ال‬

‫حتمد عقباها ‪.‬وقال اللبان يف بيان له �أم�س الثالثاء‪ ”:‬ان ما مير به‬ ‫العراق من ازمة حقيقية ب�ش�أن املياه‪ ،‬ينذر باخلطر الداهم على كل‬ ‫ما �ضمنته القوانني الدولية واالن�سانية من حق االن�سان بالعي�ش‬ ‫الكرمي وتوفري احتياجاته واب�سط متطلبات ذلك واهمها املاء كما‬ ‫دعت املنظمات الدولية الح�ترام حقوق احليوان ون��ادت املنظمات‬ ‫باحلفاظ على املناطق اخل�ضراء وادامتها”‪.‬‬

‫حمافظ كركوك‪ :‬داع�ش ما زال موجود ًا يف املحافظة حقوق الإن�سان النيابية‪:‬الدفاع املدين ما زال‬ ‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ينت�شل جثث �ضحايا الق�صف الأمريكي باملو�صل‬ ‫ك�شف حمافظ كركوك راكان اجلبوري‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬

‫�أن تنظيم داع�ش ال يزال موجودا يف وديان املحافظة‪،‬‬ ‫ول��دي��ه خ�لاي��ا نائمة يف مدينة ك��رك��وك وال �ق��رى يف‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة‪ .‬داع �ي��ا �إىل تنفيذ عملية ج��دي��دة لتطهري‬ ‫املناطق م��ن �سطوته‪ .‬وق��ال اجل�ب��وري يف ت�صريح‬ ‫لوكالة "�سبوتنيك" الرو�سية‪ ،‬ان "ما زال لدى داع�ش‬ ‫خاليا نائمة يف مدينة كركوك‪ ،‬والو�ضع مع قوات‬ ‫اجلي�ش غري حم�سوم ب�شكل قانوين وا�ضح"‪.‬وا�شار‬ ‫اىل ان "تنظيم داع����ش ينفذ عمليات �ضد القوات‬ ‫الأمنية‪ ،‬وميار�س عمليات اخلطف �أحيانا"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"�أعتقد �أن القوات بحاجة �إىل عملية لتطهري املنطقة‪،‬‬ ‫لأن التنظيم‪ ،‬خالل عملية تطهري املناطق اختفى ومل‬

‫يظهر على ال�ساحة"‪.‬ولفت اجلبوري �إىل �أن "عنا�صر‬ ‫التنظيم م��ا زال ��وا م��وج��ودي��ن يف ال��ودي��ان النائية‬ ‫باملحافظة‪ ،‬ول�ه��م وج ��ود يف امل� ��زارع ح��ول القرى‬ ‫البعيدة‪ ،‬وين�شط من خاللها"‪.‬‬

‫يف مؤتمر صحفي بالكويت حضرته‬

‫امل�شرق – ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت جلنة حقوق الإن�سان النيابية‪� ,‬أم�س الثالثاء‪ ,‬عن ا�ستمرار فرق الدفاع املدين ودوائ��ر البلدية‬ ‫بانت�شال جثث املدنيني من حتت �أنقا�ض مدينة املو�صل جراء الق�صف اجلوي للتحالف الدويل وعبوات‬ ‫تنظيم “داع�ش” الإجرامية‪ .‬م�شرية �إىل �أن اغلب اجلثث منت�شرة يف املدينة القدمية يف �أمين املو�صل‪.‬وقال‬ ‫ع�ضو اللجنة عبدالرحيم ال�شمري ‪� :‬إن ”فرق الدفاع املدين ودوائر البلدية ما زالت تنت�شل ب�شكل يومي‬ ‫من حتت ركام مدينة املو�صل جثث ال�ضحايا املدنيني جراء الق�صف اجلوي الأمريكي �أو العبوات التي‬ ‫حلفتها ع�صابات داع�ش الإجرامي“‪ .‬و�أ�ضاف �أن ”عدد ال�شهداء من املدنيني غام�ض لغاية الآن لعدم وجود‬ ‫�إح�صائية ر�سمية من احلكومة املحلية �أو املركزية �إال انه و�صل �إىل الآالف بح�سب التقديرات و�شهادات‬ ‫�شهود العيان”‪.‬و�أ�شار ال�شمري �إىل ان ”ن�سبة الدمار وعدد ال�ضحايا من املدنيني تتزايد ب�شكل كبري يف‬ ‫احياء حي ال�سرج خانة وال�شفاء واخلريعات والفاروق �أي يف املدينة القدمية يف �أمين املو�صل “‪.‬‬

‫‪:‬‬

‫وزير اخلارجیة الكويتي ي�ؤكد م�شاركة ‪ 75‬جهة ومنظمة يف اجتماع التحالف �ضد (داع�ش)‬ ‫تيلرسون‪ :‬نعمل لتحقيق االستقرار يف العراق وخلق الظروف إلعادة اإلعمار‬

‫امل�شرق ‪ /‬الكويت ‪ /‬علي املال ‪:‬‬ ‫ق���ال وزي� ��ر اخل��ارج��ي��ة الأم ��ري� �ك ��ي جيم�س‬ ‫تيلر�سون �أم�س الثالثاء ان تنظيم داع�ش هو‬ ‫نتيجة ظ��روف احل��رب يف �سوريا والعراق‬ ‫جاء ذلك يف معر�ض رده على �س�ؤال وجهه له‬ ‫�صحفي من دولة باك�ستان‪ ،‬قال فيه ‪ :‬يا�سيادة‬ ‫وزير اخلارجية االمريكي �س�ؤايل هو من الذي‬ ‫�أوجد داع�ش ؟‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف تيلر�سون يف كملة له خالل امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي املنعقد على هام�ش م�ؤمتر التحالف‬ ‫ال��دويل �ضد االره��اب ال��ذي �أنعقد يف الكويت‬ ‫وح�ضرته (امل�شرق) ان بالده تعمل على �إعادة‬ ‫اال�ستقرار يف العراق‪ .‬وتابع ان"�أمريكا تعمل‬ ‫�أي�ضا على خلق الظروف لإعادة اعمار العراق"‪.‬‬ ‫هذا و حثت الواليات املتحدة �أع�ضاء التحالف‬ ‫الدويل الذي يحارب تنظيم "داع�ش" االرهابي‬ ‫�أم�س الثالثاء على امل�ساعدة يف �إع��ادة �إعمار‬ ‫العراق و�إال جازفت بفقد املكا�سب التي حتققت‬

‫�ضد التنظيم ه �ن��اك‪ .‬وق��ال وزي��ر اخلارجية‬ ‫الأم��ري �ك��ي ريك�س تيلر�سون خ�لال اجتماع‬ ‫للتحالف يف ال�ك��وي��ت �إن ال��والي��ات املتحدة‬ ‫تقدر "امل�ساهمات ال�سخية" التي قدمها �أع�ضاء‬ ‫التحالف يف العام الأخ�ي�ر‪ ،‬لكن هناك حاجة‬

‫للمزيد‪ .‬و�أ��ض��اف "�إذا مل ت�ستطع املجتمعات‬ ‫يف ال �ع��راق و��س��وري��ا ال �ع��ودة ملظاهر احلياة‬ ‫الطبيعية فنحن نخاطر بعودة الأج��واء التي‬ ‫�سمحت لداع�ش باجتياح م�ساحات وا�سعة‬ ‫وال�سيطرة عليها"‪ .‬وت��اب��ع تيلر�سون قائال‬

‫"ينبغي �أن نوا�صل تطهري خملفات احلرب‬ ‫م��ن ال��ذخ��ائ��ر ال�ت��ي تركتها داع ����ش وال�سماح‬ ‫ب�إعادة فتح امل�ست�شفيات و�إع��ادة خدمات املاء‬ ‫والكهرباء وال�سماح بعودة ال�صبية والفتيات‬ ‫للمدار�س"‪.‬وذكر تيلر�سون �أي�ضا �أن وا�شنطن‬ ‫ق��ررت تقدمي م�ساعدات �إ�ضافية قيمتها ‪200‬‬ ‫مليون دوالر لتحقيق اال�ستقرار يف املناطق‬ ‫املحررة ب�سوريا‪.‬وحذر من �أن انتهاء العمليات‬ ‫القتالية الكربى ال يعني �أن الواليات املتحدة‬ ‫وح�ل�ف��اءه��ا ح�ق�ق��وا ن���ص��را ح��ا��س�م��ا‪.‬وق��ال ان‬ ‫"انتهاء العمليات القتالية الرئي�سة ال يعني �أننا‬ ‫�أحلقنا هزمية دائمة بداع�ش‪ ،‬ما زال تنظيم‬ ‫داع�ش ميثل تهديدا خطرا ال�ستقرار املنطقة‬ ‫ووطننا ومناطق �أخ��رى يف العامل"‪.‬واعترب‬ ‫وزير اخلارجية الأمريكي‪ ،‬ان عنا�صر "داع�ش"‬ ‫الذين خ�سروا كل الأرا�ضي التي �سيطروا عليها‬ ‫يف العراق والذين هم على و�شك الهزمية يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬يحاولون ك�سب �أرا�ض يف دول �أخرى‬

‫ين�شطون بها"‪ .‬م�ضيفا "يجب �أال ن�سمح للتاريخ‬ ‫ب�أن يعيد نف�سه يف �أماكن �أخرى"‪.‬وتابع "يف‬ ‫العراق و�سوريا يحاول تنظيم داع�ش التحول‬ ‫�إىل مترد‪ ،‬ويف �أماكن �أخ��رى مثل �أفغان�ستان‬ ‫والفلبني وليبيا وغرب �أفريقيا وغريها يحاول‬ ‫االختباءوت�شكيلمالذات�آمنة"‪.‬وقالتيلر�سون‬ ‫�إن��ه ي�شعر بالقلق �إزاء الأح��داث الأخ�ي�رة يف‬ ‫عفرين حيث �شنت تركيا هجوما ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫يف ال�سياق نف�سه اك��د ال�شیخ �صباح خالد‬ ‫احلمد ال�صباح نائب رئی�س جمل�س الوزراء‬ ‫ووزي��ر اخلارجیة الكويتي م�شاركة ‪ 75‬جهة‬ ‫ومنظمة دينیة ودولیة يف االجتماع الوزاري‬ ‫ل��دول التحالف �ضد (داع ����ش)‪.‬وذك��ر ال�شیخ‬ ‫�صباح اخلالد يف امل�ؤمتر ال�صحفي يف ختام‬ ‫االجتماع الوزاري ان االجتماع ي�أتي ا�ستكماال‬ ‫لالجتماعات ال�سابقة التي عقدت للتحالف‬ ‫ال��دويل بغیة ح�شد اجلهود الدولیة وتن�سیق‬ ‫بنی الدول االع�ضاء يف جمیع املجاالت ملحاربة‬

‫التنظیم االج ��رام ��ي‪ .‬و�أ�� �ض ��اف ان اجتماع‬ ‫ال�ت�ح��ال��ف ال� ��دويل اع�ت�م��د م �ب��ادئ توجیهیة‬ ‫بهدف �ضمان ا�ستمرارية التن�سیق يف عدة‬ ‫جماالت ت�شمل موا�صلة مكافحة متويل تنظیم‬ ‫(داع�ش) وا�ستمرار مكافحة و�صول املقاتلنی‬ ‫االرهابینی االج��ان��ب وتن�سیق ات�صاالت بنی‬ ‫دول التحالف لتخفی�ض ق��درات التنظیم على‬ ‫ا��س�ت�خ��دام التحري�ض وال��دع��اي��ة والتجنید‬ ‫وحرمان التنظیم من القدرة على ا�ستمراره‬ ‫يف التوا�صل باالنرتنت وو�سائل التوا�صل‬ ‫االجتماعي‪.‬واكد ان دول التحالف م�ستمرة‬ ‫مع املجتمع ال��دويل بتطبیق ق��رارات جمل�س‬ ‫االم��ن ذات ال�صلیة ملكافة التنظیم االرهابي‪.‬‬ ‫هذا وحذر وزير خارجية الكويت �صباح اخلالد‬ ‫احلمد ال�صباح‪ ،‬من تهديد مبا�شر متثله جماميع‬ ‫م�سلحة �صوب املجتمع الدويل‪ ،‬وقال ال�صباح ‪:‬‬ ‫ان انهيار داع�ش يعك�س التزام الدول الأع�ضاء‬ ‫يف ال �ت �ح��ال��ف ال� ��دويل مب�ك��اف�ح��ة الإره � ��اب‪.‬‬

3976 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3976 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement