Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫الأثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ - 3968‬ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Monday 5 February, 2018 - No. 3968 Year 15‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫ومضات‬

‫حمطات �سفر (‪)22‬‬ ‫طه جزاع‬ ‫املحطة الثانية والع�شرون‪:‬‬ ‫َيربط ج�سر َغ َلطة بني �ضفتي القرن الذهبي‪ ،‬وتعرب عليه خطوط‬ ‫الرتام ف�ض ًال عن ال�سيارات ال�صغرية والبا�صات التي ت�صل اىل‬ ‫ميدان تق�سيم ال�شهري و�شارع اال�ستقالل‪ ،‬كما ميكن عبور اجل�سر‬ ‫م�شي ًا‪ ،‬وذلك �أف�ضل لل�سائح لأن جمرد العبور على ج�سر َغ َلطة هو‬ ‫متعة بحد ذاتها حيث منظر هواة ال�صيد وهم ميدون �صناراتهم‬ ‫الطويلة من �أعلى اجل�سر اىل املياه‪ ،‬كما توجد يف منت�صف اجل�سر‬ ‫مقرتبات من ال�سالمل ت�ؤدي اىل الطابق ال�سفلي الذي ي�ضم عدد ًا‬ ‫كبري ًا من املقاهي واملطاعم التي تطل مبا�شرة على مياه اخلليج‪،‬‬ ‫وتقدم خمتلف الوجبات ويف مقدمتها وجبات الأ�سماك وامل�أكوالت‬ ‫البحرية مبختلف �أنواعها‪ ،‬وهي الوجبات التي يف�ضلها �أغلب‬ ‫أمواج‬ ‫ال�سياح‪ ،‬فمن غري املعقول �إنك يف �إ�سطنبول‪ُ ،‬تداعب عينيك � ُ‬ ‫القرن الذهبي حتت ج�سر َغ َلطة وتطلب وجب ًة تخلو من ال�سمك‬ ‫وعطايا البحر‪.‬‬ ‫وج�سر َغ َلطة ال��ذي ي��راه ال�سائح اليوم‪ ،‬ج�سر حديث ق��ام على‬ ‫�أنقا�ض ج�سر قدمي من اخل�شب �أم��رت بـ�إن�شائه وال��دة ال�سلطان‬ ‫عبد املجيد الثاين ال�سلطانة َب ْزمِ ي َعالمَ ْ يف �سنة ‪ ،1844‬ثم ُجدد‬ ‫ب�سبب تعر�ضه حلريق بعد ع�شرين عام ًا من قبل �أم�ير البحرية‬ ‫ح�سن �أحمد با�شا يف زمن ال�سلطان عبد العزيز خان‪ ،‬ويف تاريخ‬ ‫الحق خ�ضع لتجديد مبواد �أكرث �صالبة ومتانة‪ ،‬وقبل ثالثني عام ًا‬ ‫بد�أ العمل بج�سر جديد اىل جانب اجل�سر القدمي‪ ،‬لكن قبل �إكمال‬ ‫العمل يف �سنة ‪ 1992‬ن�شب حريق جمهول ال�سبب يف ج�سر َغ َلطة‬ ‫القدمي‪.‬‬ ‫�صحيح �إن �إ�سطنبول املعا�صرة �شهدت افتتاح العديد من اجل�سور‪،‬‬ ‫�سواء تلك التي تربط بني �شطريها الأوروب��ي والآ�سيوي فوق‬ ‫م�ضيق البو�سفور‪� ،‬أو تلك املقامة على خليج القرن الذهبي لرتبط‬ ‫بني مناطق و�أحياء �شطرها الأوروبي‪ ،‬غري �إن ج�سر َغ َلطة يبقى‬ ‫واحد ًا من �أجمل اجل�سور و�أكرثها قرب ًا للإ�سطنبوليني و�إقبا ًال من‬ ‫قبل ال�سائحني لوقوعه يف مركز الن�شاط التجاري وال�سياحي‪،‬‬ ‫ولقربه من حمطة مرتو مرمراي وحمطة ترام �سريكجي التاريخية‬ ‫التي مت حتويلها اىل متحف‪ ،‬ولربطه بني املدينة القدمية من‬ ‫منطقة �أمينونو وحي كرة كوي غرب ا�سطنبول‪ ،‬ومنه اىل ميدان‬ ‫تق�سيم‪ ،‬وملعب نادي غلطة �سراي لكرة القدم‪ ،‬وق�صر دوملة باهجة‬ ‫ال�شهري الذي تويف فيه كمال �أتاتورك‪ ،‬ومن ثم ج�سر البو�سفور‬ ‫العابر اىل ال�شطر الآ�سيوي من املدينة‪.‬‬ ‫وم��ن �أعلى ج�سر غلطة ي�شاهد العابرون ب��رج غلطة التاريخي‬ ‫الذي يُعد واحد ًا من �أكرث معامل ا�سطنبول �شهرة‪ ،‬ويقع يف نهاية‬ ‫�شارع اال�ستقالل الذي يبد�أ من ميدان تق�سيم‪ .‬ولهذا الربج ق�صة‬ ‫طريفة تعود اىل �سنة ‪ 1623‬فقد ت�أثر �شخ�ص يدعى هزفران �شلبي‬ ‫مبحاولة الطريان التي قام بها يف الع�صر العبا�سي العامل اللغوي‬ ‫ا�سماعيل بن حماد اجلوهري �صاحب كتاب "ال�صحاح" حني َر َّك َب‬ ‫جناحني من خ�شب وربطهما بحبل حول ج�سمه و�ألقى بنف�سه من‬ ‫على �سطح داره يف ني�سابور ظن ًا منه انه �سينجح يف حماولته‪،‬‬ ‫غري ان قواه مل ت�سعفه ف�شعر بالتعب ال�شديد و�سقط اىل الأر�ض‬ ‫ميت ًا و�سط ده�شة النا�س!‬ ‫حاول �شلبي �أن يدر�س �أخطاء اجلوهري يف حماولته تلك‪ ،‬فقام‬ ‫برتكيب جناحني‪ ،‬واختار يوم ًا تكون فيه الريح جنوبية غربية‬ ‫منا�سبة للطريان‪ ،‬فطار من �أعلى برج غلطة الذي يبلغ ارتفاعه‬ ‫نحو ‪ 70‬مرت ًا ليهبط �سامل ًا يف منطقة �أ�سكودار التي تبعد �أكرث‬ ‫من ثالثة كيلومرتات عن الربج‪ ،‬ولينجح يف ما ف�شل به �صاحب‬ ‫ال�صحاح بجناحيه اخل�شبيني الثقيلني اللذين �أديا به اىل التهلكة!‬

‫نقل املمثلة الهندية‬ ‫هبه نواب �إىل امل�ست�شفى‬

‫�إىل ال�سادة املعلنني‬ ‫دوائر الدولة وال�شركات‬ ‫واملكاتب الإعالمية كافة‬

‫ك�شفت املمثلة التلفزيونية الهندية هبه ن��واب �أن �ه��ا دخ�ل��ت �أحد‬ ‫ِ‬ ‫م�ست�شفيات مومباي ب�سبب ارتفاع درجة حرارتها ب�سبب �إ�صابتها‬ ‫مبر�ض (حمى ال�ضنك)‪� ،‬أثناء ت�صوير م�شاهد عمل درام��ي جديد‪.‬‬ ‫وت �ق��ول ه �ب��ة‪ :‬مت ت�شخي�ص �إ��ص��اب�ت��ي بحمى ال�ضنك يف الرابع‬ ‫والع�شرين من هذا ال�شهر و�أدخلت امل�ست�شفى يف نف�س اليوم‪ .‬و�سوف‬ ‫�أكون هنا ملدة �أ�سبوع �آخر �أو رمبا �أكرث من ذلك‪ .‬وحتدثت والدتها عن‬ ‫حالتها ال�صحية احلالية‪� :‬صحة هبة ال تتعافى على الإطالق‪ .‬احلمى‬ ‫لي�ست حتت ال�سيطرة وال�صفائح الدموية تنخف�ض ب�سرعة‪ .‬وقد طلب‬ ‫منا الأطباء �أن ال نقلق و�أكدوا لنا �أنها �سوف تكون على ما يرام من‬ ‫‪� 3-2‬أيام قادمة‪ .‬هبة لي�ست املمثلة الأوىل التي ت�صاب مبر�ض حمى‬ ‫ال�ضنك يف �أثناء الت�صوير‪ .‬كما مت نقل ممثلني �آخرين‪ ،‬مثل نيكيتا‬ ‫دوت��ا وكاميا بوجنابي وكارانفري بوهرا وك��ون��ال فريما وديبيكا‬ ‫�سام�سون ورات ��ان راج�ب��وت �إىل امل�ست�شفى ب�سبب حمى ال�ضنك‪.‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر‬ ‫اعالناتكم يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫انتقادات لعار�ضة �أزياء جلهلها تاريخ ا�ستقالل بالدها‬ ‫�أثارتْ عار�ضة �أزياء تون�سية جدال عقب ا�ست�ضافتها يف‬ ‫�أحد الربامج التلفزيونية‪ ،‬ب�سبب جهلها ملعلومات ب�سيطة‬ ‫تتعلق بتاريخ ا�ستقالل البالد وعدد والياتها‪ ،‬وهو ما دعا‬ ‫عددا من الن�شطاء للت�سا�ؤل عن �أهمية ا�ست�ضافتها واتهام‬ ‫و�سائل الإعالم بالت�سويق لنماذج «مبتذلة» ال حترتم عقول‬ ‫امل�شاهدين وت�سيء �إىل �صورة البالد‪ .‬وخالل ا�ست�ضافتها‬ ‫يف �أحد الربامج اخلا�صة يف قناة «حنبعل» اخلا�صة‪ ،‬مل‬ ‫تتمكن عار�ضة الأزياء �سريين م ّزوز من الإجابة عن �أي‬

‫من الأ�سئلة الب�سيطة التي وجهها لها مقدم الربنامج‪،‬‬ ‫من بينها تاريخ ا�ستقالل تون�س وعدد والياتها وعيد‬ ‫املر�أة التون�سية وعدد املرات التي نالت فيها البالد‬ ‫جائزة نوبل‪ .‬وتداول ع�شرات الن�شطاء �شريط‬ ‫الفيديو الذي يت�ضمن حديث مزور عرب موقع‬ ‫في�سبوك‪ ،‬وكتب �أحدهم ويُدعى يُ�سري «املر�أة‬ ‫املتفتحة املثقفة املنورة املتعلمة احلرة التي‬ ‫قِيل عنها ام��ر�أة ون�صف‪ ،‬ال تعرف تاريخ‬ ‫ا�ستقالل بالدها!»‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل العبارة‬ ‫امل�شهورة لل�شاعر الراحل ال�ص ّغري �أوالد‬ ‫�أح �م��د «ن���س��اء ب�ل�ادي ن���س��اء ون�صف»‪.‬‬ ‫وت�ساءل نا�شط �آخر يُدعى حمدي «هل‬ ‫�أ�صبحنا جمربين على ا�ست�ضافة مثل‬ ‫ه�� ��ؤالء اجل �ه �ل��ة وه� ��ذه الأن� � ��واع من‬ ‫ال�سذج والذين – للأ�سف – �أ�صبحوا‬ ‫يقدمونهم لنا كنخبة البالد؟ من ال‬ ‫يعرف ت��اري��خ ب�لاده ف�لا يحق له‬ ‫العي�ش فيها»‪ ،‬و�أ��ض��اف نا�شط‬ ‫�آخ ��ر ي��دع��ى ع�ل��ي «مل� ��اذا يتم‬ ‫ا�ست�ضافة ه� ��ؤالء اجلهلة‬ ‫يف ب��رام��ج تلفزيونية؟‬ ‫هل تريدون التقليل من‬ ‫مكانة تون�س؟ �أم حقا‬ ‫ه��ذا ه��و م�ستواكم؟‬ ‫�أم ي ��دف� �ع ��ون لكم‬ ‫امل� � ��ال للح�ضور‬ ‫يف ب��راجم �ك��م؟»‪.‬‬

‫القي�صر والأبي�ض يفوزان بلقب‬ ‫(ذا فوي�س كيدز) يف مو�سمه الثاين‬ ‫توج برنامج (ذا فوي�س كيدز) الطفل املغربي حمزة الأبي�ض جنما بعد ع�شرة‬ ‫َ‬ ‫�أ�سابيع من املناف�سة على لقب �أجمل �صوت طفل يف املو�سم الثاين لربنامج‬ ‫املواهب املخ�ص�ص للأطفال من �سن �سبعة �أع��وام �إىل ‪ 14‬عاما وال��ذي تبثه‬ ‫قنوات (�إم‪ .‬بي‪� .‬سي) التلفزيونية‪ .‬وتفوق الأبي�ض البالغ من العمر ع�شر‬ ‫�سنوات من فريق املطرب كاظم ال�ساهر على مناف�سيه ال�سعودي جلي امل�سرحي‬ ‫(ع�شر �سنوات)‪ ،‬وامل�صرية �أ�شرقت �أحمد (ع�شر �سنوات) بح�صوله على �أكرب‬ ‫قدر من ت�صويت اجلمهور عرب الر�سائل الن�صية للهواتف املحمولة واالت�صاالت‬ ‫الهاتفية‪ ،‬وذل��ك وفق ًا ل �ـ(روي�ترز)‪ .‬ويف احللقة الأخ�ي�رة التي ا�ستمرت حتى‬ ‫منت�صف ليل ال�سبت يف ا�ستديوهات (�إم بي �سي) يف ذوق م�صبح �شمال العا�صمة‬ ‫اللبنانية ب�ي�روت‪ ،‬انح�سرت املناف�سة ب�ين �ستة �أط�ف��ال و�صلوا �إىل النهائي‪.‬‬

‫والدة �أ�ضخم طفلة يف العامل‬ ‫بدون م�ساعدة طبية‬

‫ال�صني تطلق �أول قطار بدون �سائق‬

‫َ‬ ‫مت اختبار نظام قطار �أحادي ال�سكة بدون �سائق‪ ،‬يف منطقة نينغ�شيا‬ ‫ذاتية احلكم �شمال غربي ال�صني‪ .‬و�سار القطار امل�سمى (يونقوي)‬ ‫على �سكة حديدية بارتفاع ‪� 4‬أمتار من فوق الأر�ض يف نحو ال�ساعة‬ ‫‪� 11‬صباحا بالتوقيت املحلي يف ينت�شوان حا�ضرة املنطقة‪ .‬وتعمل‬ ‫هذه القطارات ب�سرعة ق�صوى ت�صل �إىل ‪ 80‬كيلومرتا يف ال�ساعة‪،‬‬ ‫وتقوم تلقائيا باحلفاظ على م�سافات �آمنة والك�شف عن الأعطال‬ ‫ور� �ص��د ت��دف��ق ال��رك��اب وا��س�ت�خ��دام �أن�ظ�م��ة ال�ت�ع��رف على الوجه‪.‬‬

‫متكنتْ �أم من والدة �أ�ضخم طفلة يف‬ ‫العامل والتي بلغ وزنها ما بني ‪� 13‬إىل‬ ‫‪ 14‬رط�لا ب��دون منح الأم �أي��ة جرعات‬ ‫لتخفيف الأمل‪ .‬وذكرت �إحدى ال�صحف‬ ‫الربيطانية �أن الأم البالغة من العمر ‪42‬‬ ‫عاما مل حت�صل على �أية م�ساعدة طبية‬ ‫لإجنابها ابنتها يف بلدة داغ�ستان�سكي‬ ‫اوجني يف جمهورية داغ�ستان بجنوب‬ ‫غ��رب رو�سيا‪ .‬وك�شف الفريق الطبي‬ ‫ب�أن الطفلة لديها م�شكلة يف ال�سمع وان‬ ‫وزنها الزائد هو نتيجة �إ�صابتها مبر�ض‬ ‫ن��ادر ي�ح��دث ل�ع��دد قليل م��ن الأطفال‪.‬‬

‫عرو�سان يقيمان مرا�سم الزفاف يف حمام ال�سيدات‬ ‫كانَ ن�صيب هذان الزوجان �أن يتم زفافهما يف مكان غريب �شهد املرا�سم وكافة التفا�صيل‬ ‫وذلك ب�سبب ظروف قهرية‪ .‬تزوج عرو�سان يف حمام �إحدى املحاكم �إثر ظروف خا�صة‬ ‫كانت تهدد �إلغاء زواجهما‪ ،‬وفق ما نقل موقع م�يرور الربيطاين‪ .‬حيث جتمع �أهل‬ ‫و�أ�صدقاء براين وماريا �سكالز يف قاعة حمكمة مومناوث كاونتي يف نيوجري�سي‬ ‫لالحتفال بالزفاف‪ ،‬بينما تعر�ضت والدة براين لوعكة �صحية ت�سببت لها ب�صعوبة يف‬ ‫التنف�س و�شعرت ب�أنها تتعر�ض لأزمة ربو‪ .‬ويف ردة فعل �سريعة‪ ،‬نقل �ضباط الأمن‬ ‫ال�سيدة �إىل احلمام و�أعطوها الأك�سيجني يف الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه و�صول‬ ‫�سيارات الإ�سعاف‪ .‬ورغم �أن الثنائي كان خائف ًا على �صحة الوالدة �إال �أنهما خافا من‬ ‫عدم متكنهما من �إمت��ام ال��زواج‪ ،‬لأن��ه يف حال ح��دوث ذلك �سي�ضطران �إىل االنتظار‬ ‫‪ 45‬يوم ًا حلجز رخ�صة زفاف جديدة‪ .‬ولأن االحتفال ال ميكن �أن يتم بغياب والدة‬ ‫العري�س لأنها وقعت على الرخ�صة احلالية وح�ضورها �إلزامي‪ ،‬ولأن الوالدة مل تتمكن‬ ‫من اخل��روج من احلمام‪ ،‬كانت النتيجة زواج براين وماريا يف حمام ال�سيدات‪.‬‬

‫هنا الزاهد‪� :‬شعرت بالندم‬ ‫بعد عملية جتميل قمت بها‬

‫ك�شفت الفنانة امل�صرية هنا الزاهد تفا�صيل جديدة عن عملية التجميل التي �أجرتها يف �أنفها م�ؤخرا‬ ‫ِ‬ ‫وغريت من �شكلها قليال‪ .‬هنا قالت �إنها ال جتد حرجا من الكالم يف هذا الأمر‪ ،‬وقالت �إنها كانت تعاين‬ ‫ب�سبب عظمة زائدة يف الأنف‪ ،‬ولذلك �أجرت جراحة‪ ،‬ومل تخف الأمر �أو تنكره‪ .‬الفنانة ال�شابة �أكدت‬ ‫�أنها �شعرت بالندم بعد العملية وباخلوف ال�شديد لأن وجهها ظل متورمًا لفرتة طويلة‪ ،‬وكان الدكتور‬ ‫�أخربها �أن وجهها �سيتورم ملدة �أ�سبوعني فقط‪ ،‬ولكن ا�ستمر الأمر معها فرتة �أطول‪ .‬هنا قالت خالل‬ ‫تواجدها مع الإعالمية منى ال�شاذيل‪� ،‬إنها يف ه��ذه الفرتة �شعرت بالندم لأنها �أج��رت اجلراحة‪،‬‬ ‫وامتنعت عن اخلروج من املنزل‪ ،‬وعندما ظهرت يف م�سل�سل (يف ال ال ال الند) كان وجهها متورمًا‪.‬‬


‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫كـفيـف عراقـي ميتـهن �إ�صـالح الأجـهزة الكـهربـائـيــة‬ ‫يُحقق كفيف عراقي عمليا الكثري‬ ‫مما مل ي�ستطع العديد من املب�صرين‬ ‫حتقيقه‪ ،‬فالرجل‪ ،‬برغم فقدانه لنعمة‬ ‫الب�صر‪ ،‬يعمل يف �إ�صالح الأجهزة‬ ‫الكهربائية وامليكانيكية ومل ي�ست�سلم‬ ‫�أبدا للي�أ�س وي�صر دائما على �أن يحقق‬ ‫النجاح ويبذل ق�صارى جهده حتى‬ ‫يحقق هدفه‪ .‬وتعهّد منذر �سعدون‬ ‫ب�أال ي�ست�سلم للي�أ�س بعد �أن فقد ب�صره‬ ‫و�أال يجل�س �ساكنا بال عمل‪ ،‬ومن هذا‬ ‫املنطلق �شحن بالعزمية والرغبة يف‬ ‫امل�شاركة يف احلياة العملية‪� ،‬إذ مار�س‬ ‫بالفعل عدّة مهن منها �صناعة �سالل‬ ‫وكرا�س من اخليزران‪ ،‬وملا تراجعت‬ ‫هذه ال�صناعة عمل فنيا متخ�ص�صا يف‬ ‫�إ�صالح �أجهزة الراديو والغ�ساالت‬ ‫وماكينات اخلياطة و�أجهزة الهواتف‬ ‫القدمية‪ .‬فقد �سعدون ب�صره عندما‬ ‫كان عمره ‪ 20‬عاما بعد �إ�صابته مبر�ض‬ ‫التهاب ال�سحايا‪ ،‬وهو مر�ض خطر من‬

‫املمكن �أن ي�ؤدي �إىل املوت‪ ،‬لأنه يتمثل‬ ‫يف التهاب حا ّد بالأغ�شية الواقية التي‬ ‫تغطي الدماغ والنخاع ال�شوكي‪،‬‬ ‫لذلك قد يكون التهاب ال�سحايا مهددا‬ ‫للحياة ب�سبب قربه من الدماغ واحلبل‬ ‫ال�شوكي؛ ومن هُ نا‪ ،‬يُ�ص َّنف التهاب‬ ‫ال�سحايا كحالة طبية طارئة‪ ،‬ي�صاب بها‬ ‫الإن�سان �أحيانا يف احلاالت ال�شديدة‬ ‫بفقدان ال�سمع وفقدان الوعي ومن‬ ‫ثم املوت‪ .‬ويع ّد اخلم�سيني العراقي‬ ‫حمظوظا عندما فقد فقط الب�صر‬ ‫ولي�س حياته‪ .‬قال �سعدون (‪ 58‬عاما)‬ ‫“تاريخ فقداين للب�صر عائد �إىل �سنة‬ ‫‪ 1980‬حني �أ�صبت مبر�ض التهاب‬ ‫ال�سحايا‪ ،‬لكن الأطباء حينها عجزوا‬ ‫عن ت�شخي�ص املر�ض �إىل �أن فقدت‬ ‫الب�صر ب�شكل نهائي‪ ،‬وبعد ذلك عرفوا‬ ‫املر�ض لكن مل يتمكنوا من �إ�صالح ما‬ ‫�ضاع”‪ .‬وبد�أ �سعدون يبحث عن و�سيلة‬ ‫منا�سبة تهيّئ له �أن يعي�ش حياة كرمية‬

‫م�سجد بـ‪ 99‬قبة مزينة ب�أ�سماء اهلل احل�سنى‬

‫بحا�سة اللم�س‪ ،‬لأنني كنت �أحاول �أن‬ ‫�أتعرف على كل ما تطوله يدي باللم�س‬ ‫من خالل حت�س�سه برفق‪� ،‬إىل �أن تعلمت‬ ‫كيف ا�ستطيع التعامل مع الأ�شياء‬ ‫عرب مالم�ستها ب�أ�صابعي”‪ .‬وتابع‬ ‫“�أ�صبحت �أتعامل مع الأ�شياء باللم�س‬ ‫وك�أن يدي هي املب�صرة بالنيابة عني‬ ‫مثل �إن�سان عادي‪ ،‬وميكن �أف�ضل‬ ‫منه”‪ .‬وملا تعر�ضت �صناعة اخليزران‬ ‫للإهمال يف العراق بد�أ �سعدون‬ ‫بالبحث عن مهنة �أخرى‪ ،‬ففتح ور�شة‬ ‫�صغرية يف بيته ب�شرق بغداد لت�صليح‬ ‫غ�ساالت املالب�س و�أنواع متعددة من‬ ‫�آالت اخلياطة‪ .‬و�أو�ضح قائال “�أمتلك‬ ‫يف الوقت احلايل ور�شة �صغرية داخل‬ ‫بيتي ت�ضم كل ما �أحتاج �إليه من �أدوات‬ ‫لإ�صالح ما ي�صلني من بع�ض اجلريان‬ ‫والأ�صدقاء ومن يعرفني من �أجهزة‬ ‫بعد �أن �أ�صبح كفيفا‪ ،‬وبالتايل وجد يف حياته‪ .‬و�أ�ضاف “عانيت يف البداية كهربائية كالغ�ساالت و�آالت اخلياطة‬ ‫حا�سة اللم�س �أف�ضل و�سيلة يتابع بها من �صعوبة التعرف على الأ�شياء ال�صناعية واملنزلية ب�أنواعها"‪.‬‬

‫قـط يـرث ‪� 30‬ألـف يورو!‬

‫�أبرد مناطق الأر�ض‪ ..‬درجات حرارة ال يت�صورها عقل‬ ‫ف�صل ال�شتاء تنخف�ض درجات احلرارة �إىل معدالت غري‬ ‫خالل ِ‬ ‫م�سبوقة يف بع�ض مناطق العامل‪ ،‬لدرجة يعجز عنها الب�شر يف‬ ‫بع�ض الأحيان‪ ،‬حيث ت�صل درجات احلرارة �إىل منحنى التجمد‬ ‫الكامل ووفق �سكاي نيوز ف�إن �أبرد مناطق العامل هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬قرية �أوميياكون الواقعة يف رو�سيا االحتادية‪ ،‬والتي ت�صل‬

‫* ‪ –1788‬روبرت بيل رئي�س وزراء اململكة املتحدة‪.‬‬ ‫* ‪ -1914‬ال�سري �أالن لويد هودجكني عامل كيمياء حيوية‬ ‫�إنكليزي حا�صل على جائزة نوبل يف الطب عام ‪.1963‬‬ ‫* ‪ –1915‬روبرت هوف�ستاتر عامل فيزياء �أمريكي حا�صل على‬ ‫جائزة نوبل يف الفيزياء عام ‪.1961‬‬

‫• اجلواب‪ :‬اليابان‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬على �سطح القمر‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬وح�شي احلب�شي‪.‬‬

‫حل األلغاز‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬العود ُة �إىل مل ّف ��ات املا�ضي تفتح �أمامك �آفاق ًا جديدة ت�ساعدك على‬ ‫حت�سن ملمو� ��س ورائع‬ ‫مواجه ��ة بع� ��ض امل�صاعب يف العم ��ل‪ .‬عاطفي� � ًا‪ّ :‬‬ ‫ج ��د ًا يف العالقة بال�شريك‪ ،‬بعد الأزم ��ة التي ع�صفت بكما ب�سبب تدخالت‬ ‫املق ّربني‪.‬‬ ‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬تت�ضاعف قدراتك الفكرية وتنعك�س الظروف يف م�صلحتك وتطلع‬ ‫عل ��ى معلوم ��ات و�أفكار وت�ساف ��ر وت�شعر بالأم ��ان واالرتي ��اح‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫�أعتقد �أن الوقت قد حان للبحث عن عالقة جدية مع �شخ�ص ت�شعر جتاهه‬ ‫مب�شاعر حقيقية ت�شجعك على اتخاذ قرار االرتباط نهائي ًا‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬مزاج ��ك املتقلب لن ي�ساع ��دك كثري ًا يف العمل‪ ،‬ل ��ذا عليك تبديل‬ ‫�أولويات ��ك لبلوغ �أهداف ��ك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬عليك �أن تك ��ون �شفاف ًا مع ال�شريك‪،‬‬ ‫ل ّأن احلقيقة �ستظهر عاج ًال �أم �آج ًال‪ ،‬ولن تنطلي عليه �أالعيبك‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬م�شاريع باجلملة لكن التمويل املطلوب غري متوافر‪ ،‬فحاول �أن‬ ‫ت�ش ��رح وجه ��ة نظرك لعلك جتد �آذان� � ًا �صاغية‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬الوحدة �سالح‬ ‫قاتل‪ ،‬لكنك قد تتخطاها مب�ساعدة ال�شريك‪ ،‬و�ستظهر النتائج �سريع ًا‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬‬ ‫عليك �أن تك ��ون هادئ ًا لتتم ّكن من معاجلة �ضغ ��ط العمل بروية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وه ��ذا يبعدك �إىل حد كبري عن الوقوع يف اخلط�أ‪ .‬عاطفيا‪ :‬عليك معاملة‬ ‫ال�شريك بالطريقة التي ي�ستحقها‪ ،‬وخ�صو�ص ًا �إذا كنت مقتنع ًا بخطواتك‬ ‫امل�ستقبلية جتاهه‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬‬ ‫عليك �أن تختار خطواتك امل�ستقبلية بعناية واقتدار‪ ،‬وهذا ي�ساعدك‬ ‫عل ��ى حتقي ��ق التق� �دّم ال ��ذي كنت تطم ��ح اليه من ��ذ م� �دّة طويل ��ة‪ .‬عاطفيا‪ً:‬‬ ‫التوا�ص ��ل الدائم م ��ع ال�شريك يوفر عليكما الكثري م ��ن امل�شكالت‪ ،‬وي�ساهم‬ ‫يف توطيد العالقة بينكما‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫مهني ًا‪َ :‬‬ ‫عليك �أن تكون �أكرث ليونة وت�ساحم ًا يف العالقة بالزمالء‪ ،‬وهذا‬ ‫ي�ضم ��ن النج ��اح للمجموعة كله ��ا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬لن جتد �أف�ض ��ل من ال�شريك‬ ‫لتفهم الظروف التي تعاك�سك‪ ،‬ومن امل�ؤكد �أنه لن يتوانى عن م�ساعدتك‬ ‫لتخطيها‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬يج ��ب �أن تفك ��ر �إيجابي� � ًا لتتخط ��ى امل�صاع ��ب الت ��ي تواجهك‪،‬‬ ‫فال�سلبية غالب ًا ما تكون �أكرث �ضرر ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬و�ضع ال�شريك يف �أف�ضل‬ ‫حاالت ��ه‪ ،‬فحاول �أن تطرح معه املو�ضوع ��ات التي ت�شغل بالك‪ ،‬و�ستجد‬ ‫الردود املنا�سبة‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫مهني� � ًا‪َ :‬ت�أث�ي�رات �إيجابية وجيّدة على �صعيد العم ��ل‪ ،‬وهذا يرتافق مع‬ ‫تتح�س ��ن العالقة‬ ‫مطالب ��ك املحقة وق ��د تبلغ اله ��دف املن�ش ��ود‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫بال�شري ��ك على خمتلف ال�صعد‪ ،‬ذلك بع ��د اخلالف الب�سيط الذي ا�ستجد‬ ‫بينكما �أخري ًا‪.‬‬ ‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫ٌ‬ ‫مهني� � ًا‪ :‬فارق كبري بني القدمي وامل�ستقبل‪� ،‬إال �أن املهم هو اال�ستفادة من‬ ‫الع�ب�ر والدرو�س‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬صارح ال�شري ��ك بحقيقة م�شاعرك‪ ،‬وعبرّ له‬ ‫عما يخاجلك من هموم‪ ،‬فهو متفهّم وقادر على ا�ستيعابك‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهني ًا‪� :‬أمو ٌر غري منتظرة تثري بع�ض امل�شكالت‪ ،‬لذا عليك القيام ببع�ض‬ ‫التعدي�ل�ات لت�ل�ايف املو�ض ��وع الحق ًا‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬الأجواء الت ��ي مير بها‬ ‫احلبي ��ب ت�سب ��ب نوع ًا م ��ن التوتر العاب ��ر بينكما‪ ،‬فت�س ��ارع �إىل اتخاذ‬ ‫خطوات عملية ملعاجلة الو�ضع‪.‬‬

‫�إحدى مدار�س الكتاتيب يف املو�صل قدمي ًا‬ ‫• �أول دول العامل يف �إنتاج الل�ؤل�ؤ ؟‬ ‫• �أين يقع جبل اوليمبو�س ؟‬ ‫• من الذي قتل حمزة بن عبد املطلب ؟‬

‫هل تعلم‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫ال ترى كل ما تراه عينك وال ت�سمع كل ما ت�سمعه‬ ‫�إذنك‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• اكرب �شجرة هي �شجرة اخل�شب‬ ‫االحمر ارتفاعها ‪83‬م وحميطها عند‬ ‫القاعدة ‪30‬م وتوجد يف امريكا‪.‬‬ ‫• �أطول نهر يف العامل نهر النيل (يف‬ ‫افريقيا) طوله ‪6738‬كم ثم نهر‬ ‫االمازون (امريكا اجلنوبية) طوله‬ ‫‪2437‬كم‪.‬‬ ‫• اكرب بحرية يف العامل بحرية قزوين‬ ‫م�ساحتها ‪� 440‬ألف كم مربع‪.‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫• املر�أة الفا�ضلة تلهمك‪ ..‬والذكية‬ ‫تثري اهتمامك‪ ..‬واجلميلة جتذبك‪..‬‬ ‫والرقيقة تفوز بك‪.‬‬ ‫• اذا مات االب فح�ضن االم و�سادتك‪،‬‬ ‫واذا ماتت االم ف�ستنام على عتبة‬ ‫الدار‪.‬‬ ‫• يف ايام الي�سر لي�س لك غري االب‪،‬‬ ‫ويف ايام الع�سر لي�س لك غري االم‪.‬‬

‫الأب�������راج‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫مواليد‬

‫فيها درجات احلرارة �إىل ح ٍد ال يو�صف من التجمد‪� ،‬إذ يخاطر‬ ‫الإن�سان بحياته �إذا وقف للحظات يف هذه احلرارة املتجمدة‬ ‫الرهيبة والتي ت�صل �إىل ‪ 90‬حتت ال�صفر‪.‬‬ ‫‪ -2‬قرية فريخويان�سك الواقعة يف رو�سيا االحتادية‪ ،‬والتي ت�صل‬ ‫فيها درجة احلرارة �إىل ‪ 82‬درجة حتت ال�صفر‪.‬‬ ‫‪� -3‬شالالت والية ميني�سوتا الأمريكية‪ ،‬والتي ت�صل فيها الثلوج‬ ‫�إىل ‪ 65‬بو�صة �سنويًا‪ ،‬والتي ت�صل فيها درجة احلرارة �إىل (‪)51-‬‬ ‫حتت ال�صفر‪.‬‬ ‫‪ -4‬يظهر �أنه بلدة فريزر ا�سم على م�سمى حيث تنخف�ض فيها‬ ‫احلرارة لـ‪ 32‬درجة حتت ال�صفر‪ ،‬وهي تقع يف والية كولورادو‬ ‫بالواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫‪ -5‬كازخ�ستان وهي دولة تتدنى فيها احلرارة �إىل درجات رهيبة‬ ‫بال�سالب‪ ،‬حتت ‪ 30‬حتت ال�صفر‪ ،‬وهي دولة تقع يف �أوا�سط قارة‬ ‫�آ�سيا بالقرب من رو�سيا‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫* ‪ –1777‬والية جورجيا الأمريكية تقرر �إلغاء توريث العبيد‬ ‫كخطوة يف اجتاه �إلغاء الرق متاما‪.‬‬ ‫* ‪� –1794‬إلغاء العمل بنظام الرق يف فرن�سا من قبل حكومة‬ ‫الكونفون�سيون‪.‬‬ ‫* ‪ –1859‬والخيا ومولدافيا تتحدان حتت ا�سم رومانيا بقيادة‬ ‫�ألك�ساندر جون كوزا‪.‬‬ ‫* ‪ –1962‬الرئي�س الفرن�سي �شارل ديغول ينادي با�ستقالل‬ ‫اجلزائر‪.‬‬ ‫* ‪ –1974‬مركبة الف�ضاء االمريكية �أبولو ‪ 14‬تهبط على �سطح‬ ‫القمر‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬يَتحدث هذا اليوم عن بع�ض الت�أجيل يف �سفر �أو موعد �أو ات�صال‬ ‫مه ��م ج ��د ًا‪ ،‬لكن وت�ي�رة العمل ل ��ن تت�أثر ب�ش ��يء‪ ،‬فكن مطمئن� � ًا‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫تعي� ��ش يوم� � ًا قلق ًا لأنك ال تعل ��م حقيقة �شعور الطرف الآخ ��ر‪ ،‬وال بد من‬ ‫االنتظار جلالء الأمور‪.‬‬

‫َ‬ ‫ورث القط جريي ‪� 30‬ألف يورو بعد وفاة ال�سيدة امل�س�ؤولة عنه‪ ،‬ف�أ�صبح‬ ‫يتناول اجلمربي مرتني يف اليوم على وجبتي الغداء والع�شاء وينام على‬ ‫�أربع �آرائك و�أ�سرة خمتلفة بناءًا على مزاجه اليومي‪ .‬كان القط جريي‬ ‫من قطط ال�شوارع حتى تبنته �سيدة من �أغنى الن�ساء يف فرن�سا منذ عدة‬ ‫�سنوات‪ ،‬وعا�ش معها يف �سا�سيل يف بوردينوين‪ ،‬وكان من املفرت�ض‬ ‫�أن يرث هذه ال�سيدة الفرن�سية‪ ،‬التي توفت قبل �أيام‪ ،‬ابنتها الوحيدة‬ ‫وي�شاركها يف املرياث خالها‪ ،‬وخو ًفا من ظلم قطها املدلل بعد وفاتها قررت‬ ‫�أن تخ�ص�ص له ماال يف و�صيتها وقدر بـ‪� 30‬ألف يورو‪.‬‬ ‫عا َد املهند�س املعماري �أجنيلو كانداليبا�س‪ ،‬بت�صميمه مل�سجد جديد يف‬ ‫مدينة �سيدين الأ�سرتالية �إىل ت�صميمات اخلمي�سنات وال�سبعينيات من‬ ‫القرن املا�ضي يف بناء م�سجد يتكون من ‪ 99‬قبة حجرية‪ .‬وقالت �شبكة‬ ‫�سي �إن �إن‪ ،‬ر�أى املهند�س املعماري �أجنيلو كانداليبا�س‪� ،‬أن ت�صميم‬ ‫م�سجد جديد يف �سيدين‪ ،‬يتميز بـ‪ 99‬قبة حجرية‪ ،‬م�ستوحى من �أ�سلوب‬ ‫الت�صميم الوح�شي �أمر ال بد و�سيبهر املارين بامل�سجد‪ .‬وذكرت ال�شبكة‪� ،‬إن‬ ‫هدف كانداليبا�س من ت�صميمه اجلديد مل يتمحور حول هيكله اخلارجي‬ ‫فقط‪ ،‬بل يف جوهره وهدفه ور�سالته‪ ،‬التي من املفرت�ض �أن تعمل على‬ ‫حت�سني العالقات بني الأديان يف �ضاحية �سيدين‪" ،‬بان�ش بول"‪ .‬و�صمم‬ ‫كانداليبا�س م�سجد "بان�ش بول"‪ ،‬الذي �سيفتتح �أبوابه يف �شهر رم�ضان‬ ‫خالل مايو املقبل من هذا العام‪ ،‬ليكون مكان جتمع مقد�سا‪ ،‬ميكن جلميع‬ ‫�أفراد جمتمع املنطقة زياراته‪ ،‬ب�صرف النظر عن دياناتهم ومعتقداتهم‪.‬‬ ‫وافتتح امل�سجد اجلديد غري املكتمل بعد والذي تكلف ‪ 9‬ماليني دوالر‪،‬‬ ‫�أبوابه لعامة النا�س‪ ،‬خالل حدث �صغري �أقيم يف �سبتمرب املا�ضي على‬ ‫هام�ش مهرجان العمارة يف �سيدين‪ ،‬حتت عنوان "تع ّرف على امل�سجد‬ ‫الأ�سرتايل"‪ .‬و�سيقوم فنانون وخطاطون بالعمل‪ ،‬لتخطيط كل واحدة من‬ ‫القبب ب�أ�سماء الله احل�سنى الـ‪.99‬‬

‫| قوس قزح |‬

‫�شك�سبري‬ ‫�إذا كنت تعتقد ب�أنك ميكن �أن تعمل �شيئ ًا‪� ..‬أَو تعتقد‬ ‫ب�أنك ال ت�ستطيع �أن تعمل �شيئ ًا‪ ،‬ف�أنت على ال�صواب‬

‫حكم ‪...‬‬ ‫• �أكرب عائق �أمام ال ّنجاح هو خوف الف�شل‪.‬‬ ‫ال�صخر‪ ،‬لي�س بالعنف ولكن بالتكرار‪.‬‬ ‫• قطرة املطر حتفر يف ّ‬ ‫• ال متدح �أحد ًا حتى جتربه‪ ،‬وال تذمّه من غري جتريب‪.‬‬

‫هرني فورد‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪ -1‬الأمريكي الذي ابتدع الكلمات املتقاطعة – هدم‪.‬‬ ‫‪ -2‬نزاالت ومواقع – مت�شابهان‪.‬‬ ‫‪ -3‬حب ‪ -‬عا�صمة جمهورية ايرلندا‪.‬‬ ‫‪ -4‬نواعري ‪ -‬ا�سم علم م�ؤنث مبعنى نظر بحب و�شغف‪.‬‬ ‫‪ -5‬اله ‪ -‬يرتاجع يف �أدائه �أو يف طموحه‪.‬‬ ‫‪ -6‬اال�سم القدمي ملاليزيا‪.‬‬ ‫‪ -7‬ت�سبب يف تعطيل العمل عن اال�ستمرار ‪ -‬مهند�س �أملاين ا�شرتك يف �صنع �سيارة‬ ‫مر�سيد�س‪.‬‬ ‫‪ -8‬وحدة قيا�س متناهية ال�صغر تعادل جزءا من املليون من املليمرت‪.‬‬ ‫‪� -9‬أغنية لعبد احلليم حافظ‪.‬‬ ‫‪� -10‬شاعر جاهلي من �أ�صحاب املعلقات‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ -1‬ذرة من املادة م�شحونة ب�شحنة �سالبة �أو موجبة ‪ -‬نبات عطري ي�ستخدم مع ال�شاي‪.‬‬ ‫‪ -2‬بيوت – حايل‪.‬‬ ‫‪ -3‬حرف عطف ‪ -‬احد الوالدين ‪ -‬دعاء �أثناء ال�صالة‪.‬‬ ‫‪ -4‬نزيف الأنف ‪� -‬شاعر فرن�سي معا�صر متيز �شعره بالتعقيد (بول ‪.)....‬‬ ‫‪ -5‬ن�صف واحد ‪ -‬ينق�ص ‪ -‬رمز الكربيت يف الكيمياء‪.‬‬ ‫‪� -6‬سقيا الزرع (معكو�سة) ‪ -‬انتفاء ال�شيء ونفاده (معكو�سة)‪.‬‬ ‫‪ -7‬حالة نف�سية فيها من احلزن وال�ضغط والغ�ضب الكثري ‪ -‬ي�صبح طريا‪.‬‬ ‫‪� -8‬سل�سلة من الأحداث للرتفيه �أو ك�أوامر للكمبيوتر‪.‬‬ ‫‪� -9‬أديبة �أمريكية كانت م�صابة بالعمى وال�صمم والبكم‪.‬‬ ‫‪ -10‬حيوان زاحف �ضخم منقر�ض ‪ -‬حاجز مائي‪.‬‬


‫‪10‬‬ ‫املو�صل ت�ضج ب�أن�شطة ثقافية لتحرير الفكر بعد حترير الأر�ض‬ ‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫�سنوات من �سيطرته على ما يقارب ثلث‬ ‫م�ساحة العراق‪.‬‬

‫ت�ضجُ املو�صل اليوم بالأن�شطة الثقافية‪،‬‬ ‫ب���دءا م��ن امل��ق��اه��ي وامل��ن��ت��دي��ات الأدبية‬ ‫وامل��ع��ار���ض و���ص��وال �إىل املهرجانات‪،‬‬ ‫يف م�شهد ي�سعى م��ن خ�لال��ه الفنانون‬ ‫وع�شاق الثقافة �إىل ا�ستعادة روح املدينة‬ ‫و»حترير» الفكر بعد ثالث �سنوات من‬ ‫حكم تنظيم ال��دول��ة اال���س�لام��ي��ة‪ .‬داخل‬ ‫مقهى «ملتقى الكتاب» الثقايف يف حي‬ ‫الأن��دل�����س يف ���ش��رق امل��و���ص��ل‪ ،‬يجل�س‬ ‫���ص��غ��ار وك��ب��ار م��ن رج���ال ون�����س��اء على‬ ‫مقاعد �صغرية‪ ،‬يتناق�شون ب�شغف عن‬ ‫الأدب واملو�سيقى وال�سيا�سة والتاريخ‪.‬‬ ‫ي��رت�����ش��ف ه��������ؤالء ال�������ش���اي وال���ق���ه���وة‬ ‫والع�صائر‪ ،‬فيما يت�صاعد دخان الرناجيل‬ ‫على �أنغام مو�سيقى ع��ازف عود يرافق‬ ‫�شاعرا يلقي �أبياته على منرب خ�شبي‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬على اجل��دار الوحيد الذي‬ ‫ال تغطيه رف��وف الكتب‪ ،‬معر�ض �صور‬ ‫يجاور فيه �شاعر القرن العا�شر العراقي‬ ‫�أبو الطيب املتنبي‪ ،‬ال�شاعر الفل�سطيني‬ ‫حممود دروي�ش (‪� ،)2008-1941‬إىل‬ ‫جانب لوحات جتريدية‪ .‬قبل �أ�شهر عدة‪،‬‬ ‫كانت فكرة افتتاح مقهى �أدبي وخمتلط‬ ‫وي�سمح بالتدخني يف ث��اين �أك�بر مدن‬ ‫ال��ع��راق ال��ت��ي ك��ان��ت خا�ضعة ل�سيطرة‬ ‫ت��ن��ظ��ي��م ال���دول���ة الإ���س�لام��ي��ة‪� ،‬ستودي‬ ‫ب�صاحبها �إىل القتل �أو �أقله �إىل اجللد‪.‬‬ ‫لكن ب��رغ��م ذل���ك‪ ،‬حلم فهد �صباح‪� ،‬أحد‬ ‫م�ؤ�س�سي امل�شروع‪ ،‬بهذا املكان يف تلك‬ ‫احلقبة‪.‬‬

‫حال العديد من �أ�صحاب ال�شهادات يف‬ ‫العراق‪« ،‬خطرت لنا فكرة ت�أ�سي�س هذا‬ ‫امل��ل��ت��ق��ى ع��ن��دم��ا ك��ن��ا حم��ا���ص��ري��ن داخ��ل‬ ‫امل��و���ص��ل م��ن تنظيم «داع�������ش»‪ ،‬لزيادة‬ ‫وعي النا�س وتنويرهم»‪ .‬مبجرد �أن طرد‬ ‫التنظيم من املدينة‪ ،‬بد�أ �صباح بالبحث‬ ‫ع��ن م��ك��ان وت��خ��ي��ل ت�صميمه بنف�سه‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال �شهر واح����د‪ ،‬مت��ك��ن م��ن �إيجاد‬ ‫حمل �صغري قرب جامعة املو�صل‪ ،‬حيث‬ ‫ا�ستثمر كل مدخراته ومدخرات �شريكه‪.‬‬ ‫وي����ؤك���د ال�����ش��اب ال��ث�لاث��ي��ن��ي �أن الأم���ر‬ ‫ي�ستحق الت�ضحية‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه ي�أمل‬ ‫زيادة الوعي‬ ‫ويقول �صباح (‪ 30‬عاما)‪ ،‬وهو خريج م��ن خ�لال ه��ذا امل�����ش��روع «ن�شر الثقافة‬ ‫هند�سة ميكانيكية عاطل عن العمل حاله املعرفية م��ا بعد «داع�����ش» و���ص��وال �إىل‬

‫قصة قصيرة‬

‫واقع جديد يتجاوز تلك الفرتة املظلمة‬ ‫و�آث����ار ح��رب��ه��ا»‪ .‬وك��ان��ت املطالعة على‬ ‫م�� ّر ال��زم��ان رفيقة العراقيني‪ .‬وتتفاخر‬ ‫املو�صل التي كانت يوما مركزا تاريخيا‬ ‫للتجارة والثقافة يف ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫ب�شارع النجفي الذي ي�ضم مكتبات غنية‬ ‫ج��دا‪ .‬لكن اجلهاديني دم���روا و�أحرقوا‬ ‫ب�شكل ممنهج كل الكتب واملكتبات‪� .‬أما‬ ‫اليوم‪ ،‬فهناك «ر�صيف الكتاب»‪ ،‬واحد‬ ‫من �أب��رز املالمح الثقافية اجل��دي��دة يف‬ ‫املو�صل‪ ،‬والذي اتفق عدد من النا�شطني‬ ‫على ت�أ�سي�سه قبل �أ�سابيع ع��دة �أم��ام‬ ‫جامعة املدينة‪ .‬واع��ت��اد علي ثائر (‪23‬‬ ‫ع��ام��ا) امل��ج��يء ك��ل ي��وم جمعة لالطالع‬

‫طـفلـة �شــارع الفــن‪..‬‬

‫حامد بن عقيل‬

‫َ‬ ‫كان �أبي رج ًال عظيم ًا‪ .‬نعم‪� ،‬أكرث عظم ًة بكثري من والد‬ ‫�سليمة‪� ،‬سُ ل ْيمَة التي ت�صطدم �أجنحتها ب�سماء حالكة‬ ‫ال�سواد يف الق�صيدة العمياء لل�سياب‪� .‬أن��ا الآن � ُ‬ ‫أقف‬ ‫على ر�صيف �أنكره‪ ،‬و�أرق�ص‪ .‬ينكرين بدوره ويح�شد‬ ‫امل��ا ّرة‪ .‬ومدينتي الباردة جدا‪� ،‬أي�ضا حت�ش ُد عقود ًا من‬ ‫القلق وتتابع مع املارة امل�شدوهني‪ .‬كان �أبي ي�ستيقظ‬ ‫كل �صباح ليطارد حلمه‪ ،‬جاب كل �شوارع �أبها‪ ،‬لكنه ال‬ ‫يعرف �شارع الفن‪� .‬أب��ي ال يخاف‪ ،‬لكن لي�س لديه من‬ ‫الوقت ما يكفي ليتعرف على �شارع الفن‪� .‬شارع الفن‪،‬‬ ‫�شارع الفن‪� ،‬شارع الفن‪ .‬مل يعد �شارعا ب�أر�صفة وباعة‬

‫و�أه��داف ا�سرتاتيجية وبتو�صيف حمدد‪ ،‬الليلة ر�أيته‬ ‫يزحف نحو عقود من الزمن الغابر مل تقل فيها �أبها‬ ‫حكايتها اخلا�صة‪ ،‬مل تقل �أبها �أنها �إيفا‪ ،‬و�أنها كانت بداية‬ ‫رحلة الهدايا ال�سليمانية نحو القد�س‪ ،‬و�أن لبلقي�س فيها‬ ‫حكاية رمبا تكون ب��د�أت من �أح��د �أر�صفة �شارع الفن‪،‬‬ ‫قدمي الراق�صتني الآن‪�« :‬إيفا‪� /‬إيفا‪/‬‬ ‫�أو حتى من حتت ّ‬ ‫�إيفا‪� /‬إيفا‪ ..‬يا مدينة الله»‪ .‬كان �أبي يجاهد كل يوم كي‬ ‫عابر �أن يرى يف �شقوق‬ ‫ال يطم�سه العدم‪ ،‬ي�ستطيع �أي ٍ‬ ‫قدميه خارطة املدينة وجبالها‪ ،‬وديانها وطرقها الرتابية‬ ‫القدمية التي مل يلعب فيها مبا يكفي لي�ستدل على �شارع‬ ‫الفن‪ ،‬وفيِ �شقوق قدميه �أردي��ة ملونة‪ ،‬حالت �ألوانها‬

‫لت�صبحَ حزن ًا �شفيفا‪ .‬وفيِ ثغره رواي�� ٌة عن جَ ��ده كان‬ ‫�سريويها يل تلك الليلة‪ ،‬وفيِ جبينه قمر‪� .‬أب��ي؛ لرمبا‬ ‫كان قائد ًا لقافلة انطلقت من هنا قبل ثالثة �آالف عام‪،‬‬ ‫�أق���ول ه��ذا ل�صديقاتي؛ و�أ���ض��ي��ف‪ :‬فوقع يف ح��ب هذه‬ ‫اجلبال وقرر البقاء �أطول رق�صة ممكنة‪� .‬إن حياة �أبي‬ ‫رق�صة طويلة‪ ،‬والبنادق التي ترب�صت به طويال مل تردهِ‬ ‫قتي ًال كما حدث لوالد �سُ ل ْيمَة بنت ال�سياب!‪ .‬احلقيقة التي‬ ‫ال تغيب عن قلوب النا�س يف �أبها هي �أن قوافل بلقي�س‬ ‫انطلقت حممل ًة بالهدايا من مدينة الرب �إيفا متجهة �إىل‬ ‫نبي الله �سليمان يف القد�س‪ .‬واليقني املطلق هنا �أن‬ ‫�أحد ًا ال ي�ستطيع �أن يوقف قافلة احلب هذه‪.‬‬

‫شعر‪ :‬مالك الواسطي – نابولي‬

‫(‪َ :)1‬ق َفا �أَ ْث َر ُه ْم ُم ْز ُن‬ ‫حِ ُ‬ ‫ل ْز ٍن مَ َ‬ ‫تادَى يف َت َر ُّي ِث ِه حُ ْز ُن‬ ‫اجل َراحُ َت ُ�شدُّنيِ ‬ ‫َع َلى َم ْه ِلهَا َهذِ ي ِ‬ ‫َ‬ ‫َخ ِري ٌْف َتعَا َفى يف َت َر ُّه ِل ِه َوه ُْن‬ ‫ ‬ ‫اف ال ُع ُيو ِْن َك�أ َّن ُه‬ ‫ي َُطو ُْف ِب�أَ ْط َر ِ‬ ‫َع َل َّي َو َزا َد ال َه َّم يف ُث ْق ِل ِه َو ْز ُن‬ ‫ ‬ ‫َغ َفى َخ ْل َف ُه َل ْي ٌل �أَ َطا َل ُنوَاحَ ُه‬ ‫َ‬ ‫ �أمَا ِن ْي ِه َم ْغلُ ْوبًا َو َكا َنتْ َل ُه ِ�س ْج ُن‬ ‫ُتعَا ِن ُق ُه الأَ ْ�شجَ ُان وَال ُع ْم ُر َق ْد َق َ�ضى‬ ‫َفيَا َ�ص ِاح ِبي َم َّل َّ‬ ‫اب �إِ َذا َغابُوا َق َفا �أَ ْث َر ُه ْم ُم ْز ُن‬ ‫ ‬ ‫الط ِري ُْق َو َم َّل َنا‬ ‫ِ�صحَ ٌ‬ ‫(‪ :)2‬يف َ�س رْ ِي َها ُن ْب ُل‬ ‫ِب ِه َ�س َك َنتْ ُرو ِْحي وَحَ َّل ِبهَا ال َق ْتلُ‬ ‫ ‬ ‫ُوعي َكال َق ِطي ِْع لمِ َ ْن ِز ٍل‬ ‫�أَ�سُ و ُْق ُدم ِ‬ ‫عَلى ِظ ِّل ِه َكا َنتْ ِح َكاي ُ‬ ‫ُت َ�س ِام ُر َنا َليْال وَيف َل ْي ِلهَا ب ُْخ ُل‬ ‫ ‬ ‫َات جَ َّد ِتي‬ ‫الظ ُل وَاملَا ُء وَال َّن ْخلُ‬ ‫َت َف َّي�أَ ِف ْي ِه ِّ‬ ‫َ‬ ‫ ‬ ‫ُون لمِ ب َْ�س ٍم‬ ‫ِديَا ٌر ِبهَا َر َّفتْ ُعي يِ‬ ‫َن ِ�س ْي ٌم ِب ِه ِع ْي َنايَ َق ْد َطا َلهَا ُك ْح ُل‬ ‫ ‬ ‫ِبهَا َكا َنتْ الأَيَّا ُم ي ُْ�س ِقي ُطلُو َعهَا‬ ‫ِر َها ًفا ُت ِط ْي ُل ال َك َّد يف َ�س رْ ِي َها ُن ْبلُ‬ ‫َ‬ ‫ ‬ ‫�أَ َرى ال َّن ْف َ�س َق ْد َمدَّتْ �إ َل ْيهَا ُخ ُي ْولهَا‬ ‫(‪�ِ :)3‬إ يِّن َب ْي َن ُه ْم لمَ ُ ِق ْي ُم‬ ‫ُ‬ ‫َومَا ُخ ْل ُت ِ�إ يِّن َب ْي َن ُه ْم لمَ ِق ْي ُم‬ ‫ ‬ ‫َا�ش ِقينْ َ َو ُز ْر ُتهَا‬ ‫َو َزا ُروا ُق ُب ْو َر الع ِ‬ ‫ِح َكاي ُ‬ ‫َف ِفي َط ْر ِف َع ْي ِني َق ْد َتب ُ‬ ‫َات م َْن �أَ ْح َبب ُْت ُو ْه َو َع ِل ْي ُم‬ ‫َات عَلى اجلوى ‬ ‫ُد ُه ْو ًرا و يَِل َبينْ َ ا ُ‬ ‫ي‬ ‫ ‬ ‫ي َب َقا َء َها‬ ‫جل ُرو ِْح َندِ مْ ُ‬ ‫َت َظ ُّل عَلى جُ ْر ِحي ُتدِ مْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ف ِف ْيهَا َيبَات الل ْيل ُو ْه َو ك ِظ ْي ُم‬ ‫ ‬ ‫ُت َ�سا ِئلُ ِني َع ْي ِن ْي َومَا يِل ِب َر ِّدها‬ ‫َب َكي ُْت و َِج ْ�س ِمي يف رُّ َ‬ ‫الت ِاب ُم ِق ْي ُم‬ ‫ ‬ ‫�أَ َر يِان ِ�إ َذا َقالُوا‪َ :‬تو ََّ�سدْتَ ُت ْر َب ًة‬ ‫(‪ :)4‬يف َم ْي ِلهَا َود ُْق‬ ‫ُ‬ ‫ي َِح ُّن لهَا جَ ْ‬ ‫ن ٌم َوي َْ�ش َتا ُقهَا �أ ْف ُق‬ ‫َك َف يِان �أَ َر ِاك يف ال ُع ُيو ِْن َ�سحَ ا َب ًة ‬ ‫َبي ٌ‬ ‫َا�ض ي ُِ�ض ْي ُء الأُ ْف َق يف م َْ�ش ِيهَا ُن ْط ُق‬ ‫ي ِب ُرو ِْحي وَالدَّال ُل ِثيَا ُبهَا ‬ ‫َت ِ�س رْ ُ‬ ‫َف ِفي ِظ ِّلهَا َن ْه ٌر يَجُ ْو ُد ِب ِه َب ْر ُق‬ ‫مَ ِت ْي ُل ِ�إ َذا مَا َل ال َّنهَا ُر ِب ِظ ِّلهَا ‬ ‫ُ‬ ‫الطي َْب يف َن ِّث ِه ِع ْ�شقُ‬ ‫َوي َْ�س ِقي ِج َر ِاحي ِّ‬ ‫ُي َب ِّل ُل �أَع َْ�صا ِبي ا َّل ِتي جَ َّف مَا�ؤ َها ‬ ‫ِ�إ َذا ا ُ‬ ‫حل ُّب َغاوَا َها َك ِث رْيًا َتع رَّ َ‬ ‫َومَا َلتْ عَلى الأَ ْحي َِاء يف َم ْي ِلهَا َود ُْق‬ ‫َثتْ ‬ ‫َ‬ ‫(‪� :)5‬أ ْ�س َقتْ ُع ُيو يِْن املَد َِام ُع‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َو َبع ٌ‬ ‫َو َبع ٌ‬ ‫تْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ�ض ِبهَا �أ ْ�سق ع ُيو يِْن املد َِام ُع‬ ‫آالم ُت ْ�س ِقي جَ وَا ِن ِحي ‬ ‫ْ�ض ِم َن ال ِ‬ ‫َاج ُع‬ ‫ُت َق ِّل ُب ِني وَال َّل ْي ُل ي ُْ�سدِ ي ِثيَا َب ُ ه‬ ‫َع َل َّي َو� ْإن َهاجَ تْ ِب ُرو ِْحي ال َفو ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ �أ ِمن ُ�ص ْح َب ٍة دَا َرتْ َع ِل ْيهَا النو َِاز ُع‬ ‫�أَ ِم ْن َب ْر ِد َهذا ال َّلي ِْل �أَب ِْكي ِبحُ ْرق ٍة‬ ‫َودَا ٌر ِبهَا َت ْب َقى ال ُقلُوْبُ ُت َن ِاز ُع‬ ‫ ‬ ‫َفدَا ٌر ِبهَا الأَ ْهلُو َْن َر َّقتْ ِر َقا َب ُه ْم‬ ‫َفيَا دَا َر م َْن �أَ ْح َبب ُْت ُق ْل يِ ْ‬ ‫ل‪� :‬أَ َر ِاج ُع‬ ‫ ‬ ‫َل َق ْد َطا َل ِت ْرحَ يِال َومَا َل ِبي ال َهوَى‬ ‫(‪ِ :)6‬م ْن حُ ْ�س ِنهَا ِع ْط ُر‬ ‫َوي َْ�ش َت ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اق يف ال َع ْينينْ ِ ُر�ؤ َيتهَا الف ْج ُر‬ ‫ال�صب ِْح َ�ش ْو ًقا َي ِل ُّف َها ‬ ‫ي َِط ُّل َن ِ�س ْي ُم ُّ‬ ‫ب ْز ٍن َبدَا ي َْح ُب ْو عَلى �أُ ْف ِق ِه َق ْط ُر‬ ‫ ‬ ‫َلهَا َت ْلجَ �أُ الأَيَّا ُم َت ْر ِوي ِجرَاحَ هَا‬ ‫مِ ُ‬ ‫َوي َْ�س ِري عَلى املَ ِا�شينْ َ ِم ْن حُ ْ�س ِنهَا ِعط ُرْ‬ ‫ِب َن ْف ِ�سي �أَ َرا َها َت ْ�س َت ِح ُّم ِب ِع ْط ِر َها ‬ ‫ِب ِه َت ْخجَ ُل الآ َه ُ‬ ‫ات �أَ ْن ُي ْف َ�ضحَ ال�سِّ ُر‬ ‫مَ ِت ْي ُل عَلى َب ْي ِتي وَيف ال َق ْل ِب َنا ِئ ٌ ح‬ ‫َفمَا ا ُ‬ ‫ُ‬ ‫َاب َ�ض َنى ُعم ِْري َو َزا َد ِب ِه ذ ْع ُر‬ ‫ ‬ ‫اب حُ ْز َنهَا‬ ‫حل ُّب اِال َد ْم َع ٌة َ�ش َ‬ ‫ِغي ٌ‬ ‫(‪ :)7‬و ِّ‬ ‫َالظ ُّل َغائِبُ‬ ‫الظ ِّل و ِّ‬ ‫َغ ِر ْيبًا َه ِج ْي َع ِّ‬ ‫�أَ َر َ‬ ‫ ‬ ‫َالظ ُّل َغائِبُ‬ ‫اك َو َق ْد دَا َرتْ َع َلي َْك ال َّنوَائِبُ‬ ‫َ�س َرتْ ِفي َْك �آهَاتٌ َك َدم ٍْع َتو ََّ�سدَتْ‬ ‫ ‬ ‫حُ َ‬ ‫ميَّا حَ ِبي ٍْب َق ْد َر َم ْت ُه املَ َ�صائِبُ‬ ‫ُ‬ ‫ال�شم ِْ�س و َّ‬ ‫َت ُتو ُْق ِل ُر�ؤْيَا َّ‬ ‫ْ�س َط ْي ُفهَا‬ ‫عَلى الأ ْف ِق َي ْعلُو يف ال َّرمَا ِد حُ َ‬ ‫م َّجبُ‬ ‫َال�شم ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َو َع ْي َن َاك يف َق رْ ٍب َت َنا ُم َو ُت ْ�سلبَُ‬ ‫ ‬ ‫َو َق ْلب َُك َولْهَا ٌن يَ�ض ُّج ِب ِه الأ َ�سى‬ ‫ ‬ ‫َف ِت ْل َك ِديَا ُر الأَه ِْل َتب ِْكي َْك حَ ْ�س َر ًة‬ ‫َو َو ْي ٌل َلهَا � ْإن ُك ْنتَ ِف ْيهَا حُ َ‬ ‫مبَّبُ‬ ‫(‪� :)8‬إِ ْن َقا َل ل‬ ‫ ‬ ‫َع َل ْي ِه َو ِ�إ ْن َطا َل ُّ‬ ‫ال�ص ُد ْو َد حَ ِبيْبُ‬ ‫َت ُفوْحُ ُد ُم ْو ُع ال َعينْ ِ َوه َْي م ََ�س ِاربُ‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ‬ ‫اب َع ِّني �أَ ْو َهجَ ْر يِن َم َل ْل ُت ُه‬ ‫ِبقو ٍْل َول ِكني ِال ْي ِه م ُِـجيْبُ‬ ‫َف�إِ ْن َغ َ‬ ‫َو ِ�إ ْن َقا َل يِل‪َ :‬ه ْيه ُ‬ ‫ ‬ ‫َات ُق ْل ُت‪َ :‬ت َر ُّف ًقا‬ ‫َف ِ�إ ْن َك َان َذ ْنبًا ُق ْل ُت‪ِ :‬م ْن ُه �أَ ُتوْبُ‬ ‫يِّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ ‬ ‫َاب َلو ٌْح م َُ�س َّم ٌر‬ ‫َو�إِن ل ُه يف اخلا ِفقينْ ِ َر ِبيْبُ‬ ‫َف�إِ يِّن َل ُه يف الب ِ‬ ‫ ‬ ‫ِ�إ َذا مَا م ََ�شى َد ْربًا م ََ�شي ُْت َت َع ُّك ًزا‬ ‫عَلى ِظ ِّل ِه وَال ُع ْم ُر ِف ْي ِه َي ُذوْبُ‬

‫نقاد ومبدعون يحتفون بعبد الرحمن ال�شرقاوي‬

‫فرانز كافكا امل�ؤثر واملت�أثر‬ ‫�صد َر �أخريا للكاتب واملرتجم العراقي �أحمد فا�ضل عن دار �أمل اجلديدة للن�شر ب�سوريا‬ ‫كتاب بعنوان “هموم كافكا‪ :‬مقاالت مرتجمة”‪ .‬ويقدم فا�ضل لكتابه قائال “عندما‬ ‫نتطلع �إىل هموم كافكا جندها فينا‪ ،‬تتجلى يف ق�صائدنا‪ ،‬رواياتنا‪ ،‬ق�ص�صنا الق�صرية‬ ‫وحتى ر�سوم لوحاتنا‪ .‬هو لي�س لعنة بقدر ما هو امتداد لآالم عمرها �آالف ال�سنوات‬ ‫عك�ستها �أحرف م�ضمخة بالأمل تارة وتارة �أخرى بالأمل”‪ .‬يحتوي الكتاب على ثمانني‬ ‫مقالة حاول من خاللها فا�ضل نقل ما كتبه الكثري من الكتاب عن الكاتب النم�ساوي‬ ‫فرانز كافكا‪ ،‬يف متثل لعوامله اخلا�صة‪� ،‬أو حتى عوامل الأدب الذي نهل منه و�سمات‬ ‫الهم الإن�ساين امل�شرتك الذي ي�سكن الأدب العاملي على مر القرون‪ .‬تقول الكاتبة نينا‬ ‫مارتريز يف مقالتها املرتجمة بعنوان “هموم كافكا‪ :‬الأب‪ ،‬الكتابة‪ ،‬الإدمان‪ ،‬املر�ض”‬ ‫“كلما �أجل�س لقراءة فرانز كافكا تتج�سد �أمامي همومه اليومية خا�صة يف عالقته‬ ‫ب�أبيه وهي العالقة التي �شابها الكثري من التوتر‪ .‬فهي تكاد تكون متجذرة منذ ال�صغر‬ ‫املحي يف كل تلك الهموم‬ ‫والتي دفعته �إىل �إدم��ان الكحول ب�أنواعه ثم املر�ض‪ ،‬لكن رّ‬ ‫التي عانى منها وانتهت حياته ب�سببها كتاباته الكابو�سية التي تبدو م�ضحكة �أحيانا‬ ‫والعديد منها كانت من �أحلك ملهياته مبا يف ذلك ق�صته ‘التحول‘”‪ .‬وترى مارتريز‬ ‫�أن كافكا كان يف عالقة ت�أثري وت�أثر بالعديد من الكتاب ال�سابقني مثل وليم �شك�سبري‬ ‫والالحقني مثل �إيزابيل الليندي‪ ،‬وهاربر يل‪ ،‬ون�يرودا‪ ،‬و�سفيتالنا �ألك�سيفيت�ش‪،‬‬ ‫وع�شرات غريهم‪.‬‬

‫على اجل��دي��د م��ن الكتب �أم���ام اجل��دران‬ ‫والأبنية املهدمة للجامعة جراء املعارك‬ ‫والق�صف‪ .‬واختار ثائر ن�سخة انكليزية‬ ‫م��ن رواي����ة «احل���ب يف زم���ن الكولريا»‬ ‫للكاتب الكولومبي غابرييل غار�سيا‬ ‫ماركيز‪ ،‬احلائز على جائزة نوبل للأدب‪.‬‬ ‫وي��ق��ول ال�شاب «ال��ن��ا���س بحاجة ما�سة‬ ‫للوعي والثقافة بعد الظروف القا�سية‬ ‫التي م��روا بها»‪ .‬وي���ؤك��د �أن «الر�صيف‬ ‫ظاهرة ثقافية جديدة يف املو�صل �أثارت‬ ‫اهتمامنا وت�شجيعنا‪ ،‬وه��ي مهمة جدا‬ ‫لإعادة بناء العقول بعد الفرتة املا�ضية‬ ‫�أكرث من بناء البيوت وال�شوارع» التي‬ ‫دم��ره��ا التنظيم امل��ت��ط��رف خ�ل�ال ثالث‬

‫وجه املدينة الآخر‬ ‫وي��ع��ت��ق��د ال��ب��اح��ث ي��ون�����س حم��م��د (‪33‬‬ ‫عاما) �أن «املو�صل �ستنه�ض من جديد»‬ ‫بهمة �شبابها ومثقفيها‪ .‬ويلفت رئي�س‬ ‫احتاد �أدباء نينوى عبد املنعم �أمري �أنه‬ ‫يجب «�إبراز الوجه الإن�ساين والثقايف‬ ‫والعلمي للمدينة‪ ،‬بعدما �شاهد العامل‬ ‫�أج��م��ع �صور خرابها ودم��اره��ا»‪ .‬ولكن‬ ‫حتى الآن‪ ،‬ف�إن كل ما يجري يتم بو�سائل‬ ‫حم����دودة‪ ،‬يف م��دي��ن��ة �أن��ه��ك��ت��ه��ا احلرب‬ ‫وت�أكلها البطالة‪ ،‬ويزيد من عجزها البطء‬ ‫يف �إعادة الإعمار‪ .‬وب�سبب انقطاعها عن‬ ‫احلكومة املركزية خالل �سنوات �سيطرة‬ ‫تنظيم الدولة الإ�سالمية‪ ،‬حرمت املو�صل‬ ‫م��ن تخ�صي�ص م��ي��زان��ي��ات مل�ؤ�س�ساتها‬ ‫وم��وظ��ف��ي��ه��ا‪ .‬وي�����ش�ير ال��ك��ات��ب حامد‬ ‫الزبيدي �إىل �أن «على الدوائر احلكومية‬ ‫وامل��دن��ي��ة املعنية ب���أم��ر الثقافة القيام‬ ‫ب��واج��ب��ه��ا»‪ .‬ومت��ث��ل ه��ذه املهمة الكثري‬ ‫بالن�سبة �إىل العراق الذي �أعلن يف كانون‬ ‫الأول‪ /‬دي�سمرب «حترير» البالد و»انتهاء‬ ‫احل��رب» �ضد تنظيم الدولة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫بح�سب م��ا ت���ؤك��د املهند�سة هند �أحمد‬ ‫(‪ 31‬عاما)‪ .‬وتقول �أحمد التي و�ضعت‬ ‫حجابا ابي�ض مزينا بفرا�شات ملونة‬ ‫و�سرتة عاجية اللون «للمرة االوىل �أرى‬ ‫مثل هذه امل�شاريع الثقافية يف املو�صل‬ ‫بعد «داع�ش»‪ ،‬م�شاريع تعمل على حترير‬ ‫ال��ع��ق��ل وال��ف��ك��ر ب��ع��د حت��ري��ر الأر������ض‪،‬‬ ‫وتتيح املجال للح�ضور وامل�شاركة �أمام‬ ‫اجلن�سني»‪.‬‬

‫ات ال ُّر ْو ِح و َ‬ ‫ُخ َم ِا�س َّي ُ‬ ‫َاجل َ�سد‬

‫أحمد مروان‬

‫�إ�شارات �سريعة‪ ،‬ومنها القدرة على قهر اجلوع‪،‬‬ ‫والأوالد كنقاط �ضعف لآبائهم و�إمكانية حتويل‬ ‫الآب����اء �إىل جم��رم�ين ول�صو�ص ن��ظ��را �إىل عدم‬ ‫قدرتهم على تلبية حاجاتهم‪ ،‬والعدالة االجتماعية‬ ‫التي كان دائما ي�شري �إليها يف كل �أعماله‪ ،‬وت�أكيده‬ ‫على �أن الظلم االجتماعي قد ي���ؤدي �إىل الكفر‪،‬‬ ‫لقد كان يحلم دائما بالعدالة والأم��ان وال�سكينة‬ ‫وال�سكن‪ ،‬وكان دائما ما ين�شد هذه القيم لت�سيطر‬ ‫على املجتمع”‪.‬‬

‫فيِ �إطار فعاليات معر�ض القاهرة الدويل للكتاب‬ ‫ال�����ـ‪ ،49‬وال����ذي اخ��ت��ار �شخ�صية امل��ع��ر���ض هذا‬ ‫العام الأدي���ب ال��راح��ل عبد الرحمن ال�شرقاوي‪،‬‬ ‫وق��د �شهدت ال��ق��اع��ة الرئي�سية للمعر�ض ندوة‬ ‫“ال�شرقاوي… الر�ؤية االجتماعية”‪� ،‬شارك فيها‬ ‫كل من املفكر حممد �أبو الغار ون�سرين البغدادي‪،‬‬ ‫�أ�ستاذة علم االجتماع و�أح��م��د زاي��د‪� ،‬أ�ستاذ علم‬ ‫االجتماع‪ ،‬و�أدارها الأديب �شعبان يو�سف‪.‬‬ ‫التحرر من امل�ألوف‬ ‫يف ال��ب��داي��ة ق��ال حممد �أب���و ال��غ��ار “�إن الكاتب‬ ‫ال��ك��ب�ير ع��ب��د ال��رح��م��ن ال�����ش��رق��اوي ب����د�أ تكوينه‬ ‫ال�سيا�سي مارك�سيا وانتهى به املطاف �إىل االجتاه‬ ‫الدميقراطي االجتماعي‪ ،‬وهذا الأمر هو الذي �أدّى‬ ‫به لت�أييد الزعيم �أن��ور ال�سادات يف التحرر من‬ ‫االحتاد اال�شرتاكي بالرغم من �أنه يف ذلك الوقت‬ ‫كان يعتقد �أن �أنور ال�سادات لن يكمل يف م�سرية‬ ‫حكمه‪ ،‬ولن يتمكن من ال�سيطرة على مراكز القوى‬ ‫واالحت���اد اال�شرتاكي �إال �أن ت�أييد عبد الرحمن‬ ‫ال�شرقاوي لل�سادات �أتى به رئي�سا ملجل�س �إدارة‬ ‫روز اليو�سف‪ ،‬تلك ال�صحيفة التي كانت تتمتع‬ ‫بطبيعة خا�صة ل��دى امل��واط��ن امل�صري‪ ،‬حتى مت‬ ‫ف�صله منها عقب انتفا�ضة ‪ 1977‬وال��ت��ي قامت‬ ‫اعرتا�ضا على ارتفاع الأ�سعار‪ ،‬فو�صفها ال�سادات‬ ‫ب�أنها ثورة ‘احلرامية’ وو�صفتها روز اليو�سف يف‬ ‫ذلك التوقيت بـ’ثورة ال�شعب’‪ ،‬الأمر الذي �أدى �إىل‬ ‫�إقالته من من�صبه”‪ .‬وتابع �أبو الغار “ال�شرقاوي‬ ‫مل يكن �أبدا كاتبا �إ�سالميا كما يدعي البع�ض‪ ،‬ولكنه‬ ‫كاتب اجتماعي‪ ،‬وتناول املو�ضوعات الدينية من‬ ‫زوايا اجتماعية‪ ،‬وهذا ال يعني �أبدا �أنه كان كاتبا‬ ‫�إ�سالميا‪ ،‬ولكنه حاول الو�صول ل�شريحة �أكرب من‬ ‫املجتمع الذي يت�صف باالهتمام بالدين‪ ،‬عن طريق‬ ‫تناول مو�ضوعات ت�شغل �أذهانهم واهتماماتهم‬ ‫على �أنها مو�ضوعات دينية‪ ،‬ولكنها يف جوهرها مت‬ ‫تناولها من زوايا اجتماعية بحتة‪ ،‬وهو ما يتميز‬ ‫به ال�شرقاوي‪ ،‬و�أكرب مثال على ذلك كتاب ‘حممد‬ ‫ر�سول احلرية'”‪ .‬ولفت �إىل � ّأن �أهم ما مييّز م�سرية‬ ‫ال�شرقاوي الأدبية والثقافية هو امل�سرح ال�شعري‪،‬‬

‫ح��ي��ث مت��يّ��ز ب�شكل ك��ب�ير يف امل�����س��رح ال�شعري‬ ‫وحرره من القوالب اجلامدة التي كنا قد تعوّ دنا‬ ‫عليها يف م�سرحيات �أحمد �شوقي وم�سرحيات‬ ‫عزيز �أب��اظ��ة‪ ..‬لقد عا�ش ال�شرقاوي ط��وال عمره‬ ‫يدافع عن الفقراء واملهمّ�شني‪ ،‬ويقف دائما �ضد‬ ‫الظلم‪ ،‬حمبا لهذا الوطن ومدافعا عنه وه��و ما‬ ‫ات�ضح يف جميع �أعماله الروائية وال�شعرية‪ .‬من‬ ‫جانبها‪ ،‬قالت ن�سرين البغدادي �إن��ه لكي نعرف‬ ‫الن�سق االجتماعي ال�سائد يف ع�صر من الع�صور‬

‫يجب �أن ندر�س �أوال �صورة التيمة املنت�شرة يف‬ ‫الأعمال الأدبية ال�سائدة يف ذلك الوقت‪ ،‬وبتتبع‬ ‫رواي���ات عبد الرحمن ال�شرقاوي جند �أن هناك‬ ‫تركيزا كبريا على الذل واملر�ض واجلهل والفقر‪،‬‬ ‫وهو ما ات�ضح ب�شكل كبري يف رواية “الأر�ض”‬ ‫حيث ر�أينا القهر الذي يتعر�ض له الفالحون على‬ ‫يد الإقطاعيني‪ .‬وتابعت البغدادي “كانت هناك‬ ‫قيم يتم بثها خالل روايات عبد الرحمن ال�شرقاوي‬ ‫تو�ضح لنا ما كان �سائدا يف هذا الوقت من خالل‬

‫�أديب انعكا�سي‬ ‫�أكد �أحمد زايد � ّأن عبد الرحمن ال�شرقاوي قد ترك‬ ‫ت�أثريا كبري يف احلياة ال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫يف م�صر‪ ،‬خا�صة و�أنه عا�ش يف القرية امل�صرية‪،‬‬ ‫وعا�ش بنف�سه مظاهر الظلم واجلمال‪ ،‬حتى انتقل‬ ‫�إىل املدينة و�أ�صبح كاتبا مرموقا وهذا كله انعك�س‬ ‫على كتاباته‪ ،‬فهو كان يو�صف ب�أنه �أديب انعكا�سي‬ ‫ينعك�س وعيه على �أع��م��ال��ه الأدب��ي��ة‪ .‬وق��ال “�إن‬ ‫ال�شرقاوي كان يعي�ش من �أجل �أن يكتب‪ ،‬وهو الأمر‬ ‫الذي كان ي�ؤكده ال�شرقاوي يف �أكرث من منا�سبة‪،‬‬ ‫فقد كان ي�ؤمن بالعدل ويدافع عن احلق واحلرية‪،‬‬ ‫وي�سعى دائما من خالل كتاباته �إىل تغيري احلياة‬ ‫�إىل الأف�ضل دائما‪ ،‬وهذا ما ظهر يف نقده لثورة‬ ‫‪ 23‬يوليو وه��و م��ا ات�ضح يف رواي��ت��ه بعنوان‬ ‫‘الفتى مهران'”‪ .‬اجلدير بالذكر �أن الأديب عبد‬ ‫الرحمن ال�شرقاوي‪ ،‬هو �شاعر وروائي وم�سرحي‬ ‫ومفكر �إ�سالمي و�صحايف‪ ،‬ول��د يف ‪ 10‬نوفمرب‬ ‫‪ 1920‬بقرية ال��دالت��ون حمافظة املنوفية �شمال‬ ‫القاهرة‪ ،‬وتلقى تعليمه يف امل��دار���س احلكومية‬ ‫حتى تخرج يف كلية احلقوق عام ‪ .1943‬وقد بد�أ‬ ‫حياته العملية باملحاماة‪ ،‬ولكنه هجرها ب�سبب‬ ‫حبه للكتابة‪ ،‬فعمل يف ال�صحافة يف جملة الطليعة‬ ‫ث��م جملة الفجر وعمل بعد ث��ورة ‪ 23‬يوليو يف‬ ‫�صحيفة ال�شعب ثم �صحيفة اجلمهورية‪ ،‬و�شغل‬ ‫من�صب رئي�س حترير روز اليو�سف وعمل بعدها‬ ‫يف جريدة الأهرام‪ ،‬كما توىل عددا من املنا�صب‪،‬‬ ‫منها �سكرتري منظمة الت�ضامن الآ�سيوي الأفريقي‬ ‫و�أمانة املجل�س الأعلى للفنون والآداب‪ ،‬من �أبرز‬ ‫�أعماله الروائية‪ :‬الأر�ض‪ ،‬قلوب خالية‪ ،‬ال�شوارع‬ ‫اخللفية‪ ،‬الفالح‪.‬‬


‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫ريال مدريد يتعرث جمدد ًا وي�سقط يف فخ التعادل �أمام ليفانتي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ع���ا َد ري���ال م��دري��د ح��ام��ل اللقب اىل دوام���ة نتائجه‬ ‫املتذبذبة عندما اكتفى بنقطة التعادل مع م�ضيفه‬ ‫ليفانتي املتوا�ضع ‪ 2-2‬يف املرحلة ‪ 22‬من الدوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم‪ .‬وكرر ليفانتي املهدد بالهبوط‪،‬‬ ‫الذي تعاقد مع اجلناح ال�سعودي الدويل فهد املولد‬ ‫على �سبيل االع���ارة يف ف�ترة االن��ت��ق��االت ال�شتوية‬ ‫وجل�س على املدرجات‪ ،‬تعادله مع ريال بعد عودته‬ ‫بنقطة ذهابا (‪ )1-1‬من ملعب �سانتياغو برنابيو‪.‬‬ ‫ورف��ع ري��ال ال��ذي ميلك مباراة م�ؤجلة‪ ،‬ر�صيده اىل‬ ‫‪ 39‬نقطة من ‪ 21‬مباراة يف املركز الرابع‪ ،‬وكان ريال‬ ‫و�ضع يف املرحلة ال�سابقة ح��دا مل�ساره االنحداري‬ ‫بفوزه الكبري على م�ضيفه فالن�سيا ‪ ،1-4‬وذلك بعد ان‬ ‫�سحق ديبورتيفو ال كورونيا ‪ ،1-7‬لكنه كاد ال�سبت‬ ‫يفقد مركزه الرابع‪ ،‬امل�ؤهل اىل دوري ابطال اوروبا‬ ‫يف نهاية املو�سم‪ ،‬لوال خ�سارة فياريال على ار�ض‬ ‫ريال بيتي�س ‪ .2-1‬ويعاين بطل ا�سبانيا واوروبا من‬ ‫بداية عام �صعبة اختلط فيها �سوء النتائج وتراجع‬ ‫م�ستوى بع�ض جنومه ال �سيما الربتغايل كري�ستيانو‬ ‫رونالدو مع �ضجة اعالمية كبرية حول خالف االخري‬ ‫مع النادي ب�ش�أن زيادة راتبه واحتمال تخليه عنه يف‬ ‫نهاية املو�سم‪ ،‬ا�ضافة اىل التقارير ال�صحفية املتالحقة‬ ‫حول رغبة رئي�س النادي فلورنتينو برييز يف �ضم‬ ‫الربازيلي نيمار من باري�س �سان جرمان الفرن�سي‬ ‫بدال منه‪ .‬اىل ذلك‪ ،‬عا�ش مدرب الفريق وجنمه ال�سابق‬ ‫الفرن�سي زي��ن ال��دي��ن زي���دان اي��ام��ا �صعبة‪ ،‬وذهبت‬ ‫بع�ض التقارير اىل احل��دي��ث ع��ن بحث ال��ن��ادي عن‬ ‫بديل له برغم متديد العقد مع اواخر العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ستعد ريال ملوقعة كربى �ضد باري�س �سان جرمان‬ ‫الفرن�سي يف ثمن نهائي دوري ابطال اوروب��ا (‪14‬‬ ‫�شباط ذهابا و‪ 6‬اذار ايابا)‪ .‬ويف ظل م�شاركة ثالثي‬ ‫«بي بي �سي» امل�ؤلف من رونالدو والويلزي غاريث‬

‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬ ‫عملية جراحية لفاليني‬ ‫وعودة متوقعة يف �آذار‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫خ�ض َع العب و�سط مان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي واملنتخب البلجيكي لكرة‬ ‫القدم مروان فاليني لعملية جراحية يف ركبته‪ ،‬ومن املتوقع �أن يعود اىل‬ ‫املالعب يف اذار املقبل بح�سب ما ك�شف مدربه الربتغايل جوزيه مورينيو‪.‬‬ ‫وقال مورينيو بعد فوز يونايتد على �ضيفه هادر�سفيلد ‪�-2‬صفر يف املرحلة‬ ‫ال�ساد�سة والع�شرين من الدوري املمتاز «خ�ضع لعملية جراحية هذا ال�صباح‪.‬‬ ‫ال �أريد الدخول يف التفا�صيل‪� ،‬أف�ضل �أن يقوم بذلك الأطباء ب�شكل ر�سمي‬ ‫ومن ثم ن�ضع املعلومات على موقعنا الر�سمي‪ .‬لكنها لي�ست نهاية املو�سم‬ ‫بالن�سبة له‪ ،‬على الإط�لاق»‪ .‬وك�شف مورينيو �أن العب و�سطه البلجيكي‬ ‫«خ�ضع لعملية جراحية ب�سيطة يف الغ�ضروف املف�صلي اخلارجي‪ ،‬و�أود‬ ‫نهاية اذار»‪ .‬و�أ�صيب‬ ‫االعتقاد �أن با�ستطاعته العودة‬ ‫دخ����ول����ه ك��ب��دي��ل‬ ‫ف�لاي��ن��ي ب��ع��د ‪ 7‬دق���ائ���ق على‬ ‫ي������ون������اي������ت������د‬ ‫يف امل���ب���اراة ال��ت��ي خ�سرها‬ ‫الأرب����ع����اء يف‬ ‫�أم�����ام ت��وت��ن��ه��ام �صفر‪2-‬‬ ‫اىل العاجي‬ ‫ال���������دوري‪ ،‬وه�����و ان�ضم‬ ‫زالت����������������������ان‬ ‫اري����ك ب��اي��ي وال�سويدي‬ ‫ع�����ن ال���ف���ري���ق‬ ‫ابراهيموفيت�ش الغائبني‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫ب�����س��ب��ب اال����ص���اب���ة‬

‫بايل والفرن�سي كرمي بنزمية‪ ،‬بكر الفريق االبي�ض‬ ‫بالت�سجيل عن طريق قلب دفاعه �سريخيو رامو�س‬ ‫العائد من ا�صابة بكرة ر�أ�سية اثر ركلة ركنية اخط�أ‬ ‫احل��ار���س يف ابعادها (‪ ،)11‬لريفع امل��داف��ع الدويل‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 50‬هدفا يف ال��دوري‪ .‬وخالفا ملجريات‬ ‫اللعب على ملعب «�سيوداد دي فالن�سيا» وامام ‪ 23‬الف‬ ‫متفرج‪ ،‬عادل ليفانتي بعد انطالقة �سريعة من خو�سيه‬ ‫لوي�س مورالي�س تفوق فيها على رام��و���س‪ ،‬ف�سدد‬

‫منفردا ك��رة �صدها احل��ار���س الكو�ستاريكي كيلور‬ ‫نافا�س‪ ،‬ارتدت اىل الغاين ال�شاب اميانويل بواتنغ‬ ‫تابعها من خارج املنطقة يف ال�شباك (‪ .)42‬وبخط�أ‬ ‫من دفاع ليفانتي‪ ،‬افلت بنزمية من الرقابة على خط‬ ‫امللعب‪ ،‬ولعب خلفية مق�شرة اىل البديل اي�سكو الذي‬ ‫�سدد كرة متو�سطة االرتفاع مانحا ريال هدف التقدم‬ ‫جمددا (‪ ،)81‬ا�ستبدل بعدها زيدان رونالدو مباركو‬ ‫ا�سن�سيو‪ .‬واهدر روجر فر�صة بالغة اخلطورة بكرة‬

‫ر�أ�سية على بعد �سنتيمرتات من مرمى ريال (‪،)86‬‬ ‫لكن ال��ب��دي��ل االخ���ر االي��ط��ايل جامباولو بات�سيني‬ ‫ال��ق��ادم على �سبيل االع���ارة من هيال�س ف�يرون��ا‪ ،‬هز‬ ‫�شباك ريال من املحاولة التالية بت�سديدة ميينية من‬ ‫داخل املنطقة امام الظهري داين كارفخال وقلب الدفاع‬ ‫الفرن�سي رافايل فاران (‪ .)89‬وحاول الكرواتي لوكا‬ ‫مودريت�ش والبديل لوكا�س فا�سكيز ا�ستعادة التقدم‬ ‫يف الدقائق االخرية من دون فائدة‪.‬‬

‫حممد �صالح يتقدم على مناف�سيه يف ا�ستفتاء �أف�ضل �أفريقي يف �أوروبا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َيتجه املهاجم امل�صري حممد ���ص�لاح ه���داف نادي‬ ‫ليفربول الإنكليزي �إىل اكت�ساح مناف�سيه على لقب‬ ‫�أف�ضل العب افريقي يف �أوروبا ل�شهر يناير املا�ضي‪،‬‬ ‫بح�سب النتائج املبدئية لال�ستفتاء الذي تنظمه جملة‬ ‫«ف��ران�����س ف��وت��ب��ول» الفرن�سية‬ ‫ل������زواره������ا ع���ل���ى موقعها‬ ‫الإلكرتوين‪ .‬واختارت �إدارة‬ ‫حت��ري��ر املجلة ث�لاث��ة ا�سماء‬ ‫�أف��ري��ق��ي��ة ت���أل��ق��ت م���ع فرقها‬ ‫الأوروب��ي��ة خالل مباريات‬ ‫ال�����ش��ه��ر امل���ا����ض���ي‪ ،‬وهم‬ ‫حم��م��د ���ص�لاح مهاجم‬ ‫ليفربول واجلزائري‬ ‫ري������ا�������ض حم����رز‬ ‫جن��م خ��ط و�سط‬ ‫ل��ي�����س�تر �سيتي‬ ‫الإن���ك���ل���ي���زي‪،‬‬ ‫واملايل مو�سى‬ ‫ماريغا مهاجم‬ ‫ب������������ورت������������و‬ ‫الآن‪ ،‬ف�������أن‬ ‫ال�برت��غ��ايل‪ .‬وحتى‬ ‫حممد �صالح جنم منتخب بالده ونادي ليفربول‬ ‫�أ���ص��ب��ح ق���اب ق��و���س�ين او ادن���ى ل��ي��ك��ون اف�ضل‬ ‫الالعبني الأفارقة يف املالعب الأوروبية بعدما‬ ‫ب�صم على مباريات قوية مع ناديه يف بطولة‬ ‫الدوري املمتاز‪ ،‬وم�ساهمته الكبرية يف الإطاحة‬ ‫بنادي مان�ش�سرت �سيتي و�إحلاق �أول هزمية به‬

‫منذ بداية املو�سم‪� ،‬إ�ضافة �إىل ت�سجيله �أهداف ًا عديدة‪،‬‬ ‫�ساهمت يف تر�شحه للمناف�سة على جائزة «احلذاء‬ ‫الذهبي»‪ ،‬حيث يعترب من �أق��وى املر�شحني لنيل‬ ‫جائزة العب ال�شهر التي خطفها منه الإنكليزي‬ ‫ه���اري ك�ين يف �شهر دي�سمرب امل��ن�����ص��رم‪ .‬وقبيل‬ ‫�ساعات عن نهاية اال�ستفتاء‪ ،‬جنح حممد �صالح‬ ‫على ن�سبة ت�صويت بلغت‬ ‫يف احل�������ص���ول‬ ‫اجمايل امل�شاركني يف‬ ‫‪ %48‬من‬ ‫ا�ستطالع ال�صحيفة‬ ‫الفرن�سية‪ ،‬والذين‬ ‫جت�����������اوز ع�����دده�����م‬ ‫ثمانية �آالف م�شارك‪،‬‬ ‫يليه م��اري��غ��ا بن�سبة‬ ‫ت�����ص��وي��ت ب��ل��غ��ت ‪%36‬‬ ‫نظري ت���أل��ق��ه م��ع بورتو‬ ‫يف ال����دوري الربتغايل‪،‬‬ ‫ثم ثالث ًا النجم اجلزائري‬ ‫ري�����ا������ض حم������رز بن�سبة‬ ‫ت�صويت بلغت ‪ %16‬بعدما‬ ‫جن��ح يف ا���س��ت��ع��ادة م�ستواه‬ ‫يف منحنى ت�صاعدي‪ ،‬مما جعل‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي يقدم على �أول‬ ‫خطوة للتعاقد معه يف «املريكاتو‬ ‫ال�شتوي» قبل ان يقطع عليه لي�سرت‬ ‫�سيتي الطريقة للحفاظ على جنمه حتى‬ ‫نهاية املو�سم لإنعا�ش �آماله يف حتقيق‬ ‫مركز متقدم يعزز من فر�صة «الثعالب» يف‬ ‫حجز ت�أ�شرية �أوروبية للمو�سم املقبل‪.‬‬

‫ريال مدريد يعتزم ا�ستعادة‬ ‫رودريغيز من بايرن ميونيخ‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يَبدو �أن الرتاجع امللحوظ يف امل�ستوى‬ ‫الفني لفريق ري���ال م��دري��د الإ���س��ب��اين منذ‬ ‫بداية املو�سم احلايل‪� ،‬سيدفع اجلهاز الفني‬ ‫للفريق امللكي بقيادة الفرن�سي زي��ن الدين‬ ‫زي����دان‪ ،‬لإع����ادة ���ص��ان��ع �أل��ع��اب��ه الكولومبي‬ ‫خامي�س رودريغيز املعار �إىل بايرن ميونيخ‬ ‫االملاين‪ .‬وكان العب الو�سط الكولومبي قد انتقل‬ ‫من ريال مدريد �إىل بايرن ميونيخ ال�صيف املا�ضي‬ ‫على �سبيل الإع����ارة مل��دة مو�سمني‪ ،‬لكن ي��ب��دو انه‬ ‫�سيعود من جديد �إىل ملعب �سانتياغو برنابيو‪ .‬وميلك‬ ‫النادي امللكي احقية �إعادة الالعب �إىل �صفوفه دون‬ ‫�أي مقابل‪ ،‬بناء على االتفاق املربم بينه وبني‬ ‫النادي البافاري يف عقد �إع��ارة الالعب‪.‬‬ ‫وتكهنت و�سائل الإع�ل�ام الكولومبية‬ ‫بعودة ه��داف ك�أ�س العامل ‪� 2014‬إىل‬ ‫ال��ن��ادي امللكي يف �صيف ع��ام ‪،2018‬‬ ‫م��ع حمافظة ب��اي��رن ميونيخ على حقه‬ ‫يف تفعيل خيار ال�شراء يف ع��ام ‪2019‬‬ ‫بنف�س ال�سعر الذي مت االتفاق عليه م�سبقا‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان الالعب الكولومبي البالغ من العمر‬ ‫‪ 25‬عاما‪ ،‬كان قد انتقل �إىل ريال مدريد عام ‪ 2014‬بعد ت�ألقه يف مونديال‬ ‫الربازيل‪ ،‬حيث قدم �إليه من موناكو الفرن�سي يف �صفقة قيا�سية قدرت‬ ‫بحوايل ‪ 80‬مليون يورو‪ .‬لكن �إدارة النادي امللكي قررت ال�صيف املا�ضي‬ ‫�إع��ارة الالعب �إىل �صفوف النادي البافاري ملدة عامني مقابل ‪ 10‬مليون‬ ‫يورو‪ ،‬مع خيار ال�شراء لبايرن مببلغ ‪ 35‬مليون يورو‪.‬‬

‫برينلي يثبت �أن غوارديوال حمق و�سان�شيز و�أوباميانغ على املوعد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ر برينلي �ضيفه وج��اره مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫�أج�ب َ‬ ‫املت�صدر على االكتفاء بالتعادل ‪ 1-1‬يف املرحلة‬ ‫‪ 26‬من الدوري الإنكليزي‪ ،‬مثبتا �صحة ما ذهب‬ ‫اليه املدرب الإ�سباين جو�سيب غوارديوال الذي‬ ‫�شدد على �أن �شيئا مل يح�سم برغم الفارق الكبري‬ ‫ال���ذي يف�صل فريقه ع��ن مالحقيه‪ .‬وا�ستفاد‬ ‫اجلار اللدود مان�ش�سرت يونايتد من تعرث رجال‬ ‫غوارديوال لتقلي�ص الفارق من ‪ 15‬اىل ‪ 13‬نقطة‬ ‫بفوزه على �ضيفه هادر�سفيلد ‪�-2‬صفر‪� ،‬أحدهما‬ ‫للوافد اجلديد الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز‪ .‬كما‬ ‫حقق الغابوين بيار‪-‬اميرييك اوباميانغ بداية‬ ‫مثالية مع فريقه اجلديد ار�سنال و�سجل �أحد‬ ‫الأهداف يف املباراة التي ح�سمها فريقه اجلديد‬ ‫بنتيجة كا�سحة ‪� 1-5‬ضد �ضيفه ايفرتون‪.‬‬ ‫على ملعب «تورف مور»‪ ،‬بدا �سيتي يف طريقه‬ ‫لتحقيق فوزه الثالث هذا املو�سم على برينلي‬ ‫ال��ذي �سبق �أن خ�سر �أم���ام رج��ال غوارديوال‬ ‫�صفر‪ 3-‬يف الدوري و‪ 4-1‬يف م�سابقة الك�أ�س‪،‬‬ ‫بعدما ترجم �أف�ضليته امليدانية اىل هدف مبكر‪،‬‬ ‫ثم حافظ على تقدمه دون �أن ي�ستثمر الفر�ص‬ ‫التي ح�صل عليها لتعزيزه‪ ،‬فدفع الثمن بتلقيه‬ ‫هدف التعادل قبل ‪ 8‬دقائق من النهاية‪ .‬وي�أتي‬ ‫ه��ذا التعادل املخيب ل�سيتي قبل �سل�سلة من‬ ‫املباريات ال�صعبة‪ ،‬بينها ث�لاث على التوايل‬

‫يف الدوري �ضد لي�سرت �سيتي وت�شل�سي حامل‬ ‫اللقب وار���س��ن��ال‪ .‬وتعترب امل��ب��اري��ات الثالث‬ ‫املقبلة يف الدوري حا�سمة ل�سيتي وغوارديوال‬ ‫ال��ذي رف�ض اجلمعة مقولة �أن اللقب قد ح�سم‬ ‫واع��ت�بر �أن ن��ظ�يره يف مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫ال�برت��غ��ايل ج��وزي��ه مورينيو ي��ح��اول الت�أثري‬ ‫على تركيز العبي الـ»�سيتيزين�س» من خالل‬ ‫القول �أن فريقه يقاتل الآن على املركز الثاين‬ ‫بعدما فقد الأم��ل مبناف�سة ج��اره ال��ل��دود‪ .‬ومل‬ ‫ي��ك��ن غ���واردي���وال حمبطا ب��ع��د ال��ل��ق��اء ب��ل �أكد‬ ‫«نحن �سعداء بالأداء الذي قدمناه»‪ ،‬معتربا «�أن‬ ‫تلعب مباراة يف الدوري املمتاز خارج قواعدك‬ ‫و�أن����ت متقدما ‪���-1‬ص��ف��ر ق��ب��ل ‪ 10‬دق��ائ��ق على‬ ‫النهاية‪ ،‬ف�أي �شيء قد يح�صل‪ .‬تلقينا (هدفا)‪،‬‬ ‫لكن باملجمل الأداء الذي قدمناه كان ممتازا»‪.‬‬ ‫وا�ستهل �سيتي اللقاء ب�شكل مثايل وب��دا يف‬ ‫طريقه لتحقيق ف���وزه اخل��ام�����س ت��وال��ي��ا على‬ ‫برينلي‪ ،‬عندما تقدم عرب الربازيلي دانيلو يف‬ ‫الدقيقة ‪ 22‬من ت�سديدة قوية رائعة �أطلقها من‬ ‫نحو ‪ 25‬مرتا اىل الزاوية الي�سرى العليا ملرمى‬ ‫احلار�س نيك ب��وب‪ .‬و�أه��در فريق غوارديوال‬ ‫العديد من الفر�ص وكاد يدفع الثمن يف الدقيقة‬ ‫‪ 69‬لوال تدخل احلار�س الربازيلي ايدر�سون‬ ‫والقائم للوقوف يف وجه ت�سديدة ارون لينون‪.‬‬ ‫ثم ح�صل رحيم �ستريلينغ على فر�صة ذهبية‬

‫كانت كافية لتوجيه ال�ضربة القا�ضية لبرينلي‬ ‫وت�أكيد النقاط الثالث لفريقه لو جنح فيها‪ ،‬لكنه‬ ‫�سدد الكرة بجانب القائم ب�شكل غريب برغم �أنه‬ ‫كان على بعد نحو مرت من املرمى امل�شرع �أمامه‬ ‫(‪ .)71‬ودفع �سيتي ثمن هذه الفر�صة �إذ متكن‬ ‫برينلي من ادراك التعادل يف الدقيقة ‪ 83‬بهدف‬ ‫رائع لالي�سلندي يوهان بريغ غودموند�سون‬ ‫الذي و�صلته الكرة اىل املنطقة بتمريرة طولية‬ ‫متقنة‪ ،‬فتلقفها مبا�شرة على ي�سار ايدر�سون‬ ‫(‪ .)82‬وتطرق غوارديوال اىل الفر�صة الذهبية‬ ‫التي اهدرها �ستريلينغ‪ ،‬معتربا �أن «ه��ذه هي‬ ‫كرة القدم‪ .‬هذه الأمور قد حت�صل‪ .‬يف املباراة‬ ‫املقبلة �سي�سجل»‪.‬‬ ‫�سان�شيز واباميانغ على املوعد‬ ‫وعلى ملعب «اولدترافورد»‪ ،‬ا�ستعاد يونايتد‬ ‫توازنه بعد اخل�سارة التي تلقاها يف املرحلة‬ ‫املا�ضية �أم���ام توتنهام (���ص��ف��ر‪ .)2-‬وانتظر‬ ‫يونايتد حتى الدقيقة ‪ 55‬الفتتاح الت�سجيل‬ ‫عرب البلجيكي روميلو لوكاكو بعد متريرة من‬ ‫الإ�سباين خوان ماتا‪ ،‬ثم �أ�ضاف الوافد اجلديد‬ ‫م��ن ار���س��ن��ال الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز‬ ‫الهدف الثاين يف الدقيقة ‪ 68‬بعدما تابع كرة‬ ‫مرتدة من ركلة جزاء انتزعها و�سددها بنف�سه‬ ‫و�صدها احلار�س الدمناركي يونا�ش لو�سل‪.‬‬ ‫وهو الهدف الأول ل�سان�شيز بقمي�ص يونايتد‬

‫ال��ذي التحق به يف ‪ 22‬ال�شهر املن�صرم‪ ،‬فيما‬ ‫رفع لوكاكو ر�صيده اىل ‪ 12‬هدفا يف الدوري‬ ‫بقمي�ص «ال�شياطني احلمر» الذين �أحيوا ذكرى‬ ‫مرور ‪ 60‬عاما على كارثة ميونيخ اجلوية عام‬ ‫‪ 1958‬التي �أودت بحياة ‪ 8‬العبني من الفريق‬ ‫الذي كان عائدا من بلغراد بعد مباراة مع ريد‬

‫�ستار يف ك���أ���س الأن��دي��ة الأوروب���ي���ة البطلة‪.‬‬ ‫وعلى «�ستاد االمارات»‪ ،‬ا�ستعاد ار�سنال توازنه‬ ‫وعو�ض �سقوطه املحرج يف املرحلة ال�سابقة‬ ‫�أمام �سوان�سي �سيتي (‪ ،)3-1‬بفوز �ساحق على‬ ‫�ضيفه ايفرتون ‪� ،1-5‬أح��ده��ا للوافد اجلديد‬ ‫اوب��ام��ي��ان��غ‪ ،‬راف��ع��ا ر�صيده اىل ‪ 45‬نقطة يف‬

‫املركز ال�سابع‪ .‬وقرر املدرب الفرن�سي لأر�سنال‬ ‫ار�سني فينغر ا�شراك اوباميانغ ا�سا�سيا‪ ،‬برغم‬ ‫�أن امل��ه��اج��م ال�����س��اب��ق ل��ب��ورو���س��ي��ا دورمتوند‬ ‫الأمل��اين كان ي�شعر بالتوعك ووق��ع مع النادي‬ ‫اللندين الأرب��ع��اء يف ال��ي��وم الأخ�ي�ر م��ن فرتة‬ ‫االنتقاالت ال�شتوية‪.‬‬


‫‪8‬‬ ‫منتخب العراق لل�صاالت يجتاز ميامنار بثالثية ويت�أهل �إىل ربع نهائي ك�أ�س �آ�سيا‬ ‫رياضة محلية‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 Febuary. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫عدي صبار‬ ‫المكتب اإلعالمي لالتحاد العراقي لكرة الصاالت‬

‫َ‬ ‫نه�ض منتخب العراق الوطني لكرة ال�صاالت جمدد ًا‬ ‫وحقق املطلوب بت�أهله اىل الدور ربع النهائي يف‬ ‫ك�أ�س �آ�سيا‪ ،‬بعدما �أجرب نظريه امليامناري على‬ ‫اخلروج مهزوما بنتيجة ‪ .3 - 2‬بعد �سيناريو‬ ‫جمنون �شهدته املباراة التي �أُجريت يف قاعة «جامعة‬ ‫تايوان» �ضمن اجلولة الثانية من نهائيات كا�س ا�سيا‬ ‫املجموعة الثالثة للبطولة التي ت�ست�ضيفها مدينة‬ ‫ال�صني تايبيه‪� .‬سجل للعراق وليد خالد (هدفني)‬ ‫وح�سن علي جبار هدفا‪ .‬علم ًا ان ال�شوط االول انتهى‬ ‫بتعادل الفريقني ‪ .1 - 1‬وهذه هي املرة الثانية التي‬ ‫يت�أهل فيها العراق اىل الدور ربع النهائي للنهائيات‬ ‫القارية‪� .‬إال ان الت�أهل هذه املره جاء بطعم مغاير‬ ‫بعد مباراة كبرية قدمها ا�سود الرافدين يف مواجهة‬ ‫منتخب ميامنار العنيد‪ .‬وبدا ا�صرار العبينا منذ‬ ‫البداية كبريا يف احراز هدف التقدم‪ ،‬حيث ت�سابق‬ ‫الالعبون على ا�ضاعة فر�ص باجلملة من امام مرمى‬ ‫اخل�صم‪ .‬وا�ستمر هذا احلال حتى حانت الدقيقة‬ ‫الرابعة ع�شرة من زمن ال�شوط االول‪ ،‬لتعلن عن تقدم‬ ‫العراق بهدف جاء عن طريق �ضربة جزاء‪ ،‬بعدما‬ ‫ابعد الالعب امليامناري كرة رافد حميد القوية بيده‬ ‫لينربي لها وليد خالد وينفذها داخل املرمى‪ .‬وقبل‬ ‫نهاية الن�صف الأول بدقيقتني �سجل فريق ميامنار‬ ‫هدف التعديل‪ ،‬بعد عدم احت�ساب حكم املباراة لعرقلة‬ ‫تعر�ض لها العبنا رافد حميد‪ .‬وا�ستمر الهجوم‬ ‫العراقي على مرمى ميامنار لكن هذه املحاوالت‬ ‫افتقدت للفعالية �أمام املرمى لينتهي هذا ال�شوط‬ ‫بالتعادل الإيجابي ‪ .1 – 1‬يف ال�شوط الثاين وا�صل‬ ‫منتخبنا ا�ستغالل الأف�ضلية‪ ،‬ف�سيطرة العبينا كانت‬ ‫�أكرث على الكرة وحاولوا الهجوم على مرمى الفريق‬ ‫املناف�س يف اغلب دقائق هذا ال�شوط‪ ،‬وا�ستمر �ضياع‬ ‫الفر�ص واحدة تلو الأخرى‪ ،‬مع اعتماد ميامنار على‬ ‫الهجمات املرتدة‪ ،‬ومن جملة تكتيكية رائعة‪ ،‬متكن‬ ‫ح�سن علي جبار من ت�سجيل الهدف الثاين‪ ،‬ليعود‬ ‫ميامنار لإحراز هدف التعادل الثاين‪ ،‬بعد ان ا�ستغل‬

‫اليوم‪ ..‬اجتماع جلنة املنتخبات‬ ‫مع املالك التدريبي للمنتخب الوطني‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫�أو�ضحَ ع�ضو احتاد الكرة املركزي‪ ،‬رئي�س جلنة املنتخبات‪ ،‬فالح مو�سى‬ ‫ان اليوم االثنني �سي�شهد اجتماعا للجنته مع املالك التدريبي للمنتخب‬ ‫الوطني بقيادة با�سم قا�سم ملعرفة ر�ؤاه فيما يخ�ص املباراة الدولية الودية‬ ‫امام ال�سعودي ال�شقيق يف الثامن والع�شرين من ال�شهر اجلاري‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان جممل ال�صورة فيما يخ�ص ا�ستدعاء الالعبني املحليني واملحرتفني‬ ‫�ستتو�ضح اليوم برغم امنياتنا مب�شاركة عدد كبري من املحرتفني لكي‬ ‫نرتقي باملباراة فنيا‪ .‬وا�شار اىل انه ي�سعى اىل حتقيق ذلك من خالل‬ ‫ا�ستح�صال املوافقات الر�سمية مل�شاركة �أكرث عدد من الالعبني برغم وجود‬ ‫عقبة جدية تتلخ�ص بدخول اندية العبينا من املحرتفني يف اوقات حرجة‬ ‫مما ي�صعب امر التحاقهم يف املباراة املذكورة ب�سبب اقامتها يف غري‬ ‫ايام الفيفا دي‪ .‬واو�ضح مو�سى ان احتاد الكرة متم�سك باملالك التدريبي‬ ‫للمنتخب الوطني حتى نهاية عقده برغم ر�صد احلكومة العراقية املوقرة‬ ‫ملياري دينار للتعاقد مع مدرب اجنبي لكن ال توجد اي متغريات يف الوقت‬ ‫احلايل اال بعد �شهر �آب و�سيكون لكل حادث حديث‪ ،‬مع طرح فكرة امكانية‬ ‫اال�ستعانة مب�ست�شار فني جلميع املنتخبات الوطنية‪.‬‬

‫خط�أ حمت�سبا قرب قو�س اجلزاء‪ ،‬هذا الهدف كان‬ ‫مبثابة �صعقة كهربائية ا�صابت العبينا‪ ،‬الذين رموا‬ ‫بكل ثقلهم يف �ساحة لعب فريق اخل�صم‪ ،‬حتى متكن‬ ‫منتخبنا من ت�سجيل الهدف الثالث عن طريق وليد‬ ‫خالد‪ ،‬لينتهي به هذا اللقاء معلنا عن ت�أهل العراق �إىل‬ ‫دور ربع النهائي‪ .‬ويف امل�ؤمتر ال�صحفي عقب اللقاء‪،‬‬ ‫قال املدرب هيثم عبا�س بعيوي‪ ،‬ردا على �س�ؤال حول‬

‫ما فعله ليحول فريقه اىل مقاتلني داخل امللعب‪ :‬قلت‬ ‫لالعبني ب�أنه ال يفرت�ض بهم �أن يحزموا حقائبهم‬ ‫باكر ًا ليعودوا اىل �أر�ض الوطن الننا مل ننه املهمة‬ ‫التي جئنا من اجلها‪ ،‬مبينا ان منتخب ميامنار ظهر‬ ‫ب�شكل مغاير متاما عما ظهر فيه يف مباراته الأوىل‬ ‫�أمام �إيران‪ ،‬كان هدفه هو ك�سب نقاط املباراة ومن‬ ‫ثم حتقيق االنت�صار على ال�صني‪ .‬وا�ضاف‪ :‬اردنا‬

‫منتخبنا الوطني للنا�شئني يف بطولة �إيران الدولية باجلودو �أمانة بغداد يحقق‬ ‫فوز ًا ً‬ ‫مهما على‬ ‫يُغادرنا‪ ،‬اليوم االثنني‪ ،‬وفد منتخبنا الوطني للنا�شئني باجلودو للم�شاركة ببطولة ايران الدولية املقرر‬ ‫اقامتها فريق احل�سني‬ ‫للفرتة من اخلام�س ولغاية العا�شر من �شهر �شباط اجلاري مب�شاركة عدة دول‪ .‬وقال �أمني عام االحتاد العراقي‬

‫بغداد ‪ -‬طه كمر‬

‫املركزي للجودو‪ ،‬معن عبد ال�صاحب الهر‪ ،‬ان وفدنا الذي �سيغادر اليوم �سيكون برئا�سته‪ ،‬فيما �سيكون مو�سى‬ ‫ح�سني مدربا‪ ،‬على ان ي�ضم املنتخب ‪ 8‬العبني كال ح�سب وزنه‪ .‬و�أ�ضاف‪ :‬ان الالعبني الذين �سيمثلون العراق يف‬ ‫هذه البطولة هم كل من حممد رم�ضان بوزن ‪ 50‬كغم‪ ،‬ومهدي داود بوزن ‪ 55‬كغم‪ ،‬وحيدر علي را�ضي بوزن ‪60‬‬ ‫كغم‪ ،‬وحمزة �صبيح حا�شو�ش بوزن ‪ 66‬كغم‪ ،‬وح�سني طالب ح�سن بوزن ‪ 73‬كغم‪ ،‬ومو�سى حميد بوزن ‪ 81‬كغم‪،‬‬ ‫وبهاء جمعه حا�شو�ش بوزن ‪ 90‬كغم‪ ،‬وادري�س علي جابر بوزن فوق الت�سعني كغم‪ .‬و�أكد الهر جاهزية جميع‬ ‫الالعبني لتحقيق نتائج جيدة للعراق يف هذه البطولة التي تعد مفيدة جدا لالعبينا‪ ،‬من خالل االحتكاك الذي �سيتم‬ ‫خالل مناف�ساتها بالعبي العامل للدول املتقدمة مبجال اللعبة‪ ،‬يف م�سعى لبناء القاعدة الر�صينة ملنتخباتنا الوطنية‬ ‫التي تنتظرها العديد من اال�ستحقاقات الدولية‪.‬‬

‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫َ‬ ‫حقق فريق امانة بغداد فوزا مهما‬ ‫على �ضيفه فريق احل�سني بهدفني‬ ‫دون رد يف املباراة التي جرت م�ساء‬ ‫�أم�س على ملعب امانة بغداد والتي‬ ‫جرت �ضمن مناف�سات الدور الثالث‬ ‫ع�شر‪ .‬احرز الهدف االول المانة بغداد‬ ‫الالعب مرت�ضى هديب يف الدقيقة ‪43‬‬ ‫وعزز النتيجة الالعب مهيمن �سليم‬ ‫يف الدقيقة االوىل من الوقت بدل‬ ‫ال�ضائع‪ .‬وقال مدرب كرة امانة بغداد‬ ‫احمد خلف ان الفريق قدم م�ستوى‬ ‫متميزا و�سيطرنا على املباراة ومتكنا‬ ‫من احراز هدفني وا�ضعنا فر�صا اخرى‬ ‫لو ا�ستثمرناها ل�ضاعفنا النتيجة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان الفريق كان بام�س‬ ‫احلاجة اىل النقاط الثالث لذلك دخلنا‬ ‫املباراة بعزمية عالية ومتكنا من و�ضع‬ ‫اال�سلوب املنا�سب الحكام ال�سيطرة‬ ‫على املباراة واخلروج منها بالنقاط‬ ‫الكاملة‪ .‬ي�شار اىل ان امانة بغداد‬ ‫رفع ر�صيده اىل النقطة ‪ 20‬يف املركز‬ ‫الثامن بينما جتمد ر�صيد احل�سني عند‬ ‫النقطة ‪ 9‬يف الرتتيب ‪.18‬‬

‫الفوز باملباراة‪ ،‬غرينا من طريقة مقاربتهم للعبة‬ ‫وقمنا مبجهود جبار ترجم تفوقا على ار�ض امللعب‪،‬‬ ‫حيث ا�صروا على ك�سر الرهبة والت�أكيد انه بامكانهم‬ ‫الفوز على اي مناف�س يف حال قدموا ما لديهم من‬ ‫امكانات ووظفوها بال�شكل ال�صحيح‪ .‬وعن مباراة‬ ‫ايران يوم غد الثالثاء قال بعيوي‪ :‬لكل حادث حديث‬ ‫ولكل مباراة ظروفها‪.‬‬

‫القوة اجلوية ي�ستغني عن خدمات خم�سة العبني‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫ا�ستغنت الهيئة الإدارية لنادي القوة اجلوية‪ ،‬عن خدمات خم�سة العبني من فريقها الكروي‪ ،‬وذلك لعدم حاجة الكادر التدريبي اليهم خالل الفرتة‬ ‫ِ‬ ‫املقبلة‪ .‬ومنحت ادارة القوة اجلوية كتاب اال�ستغناء الر�سمي لالعبني اخلم�سة وذلك من اجل اتاحة الفر�صة لهم للتوقيع مع االندية االخرى‪ .‬ومت‬ ‫اال�ستغناء ب�شكل ر�سمي عن خدمات كل من قي�س مقداد وحممد نا�صر «نومي» وطاهر حميد وثامر برغ�ش وجواد كاظم‪.‬‬

‫نفط الو�سط والطلبة يتعادالن �سلبي ًا‬

‫يف ملعب النجف حل�ساب الدور‬ ‫بغداد – المشرق‬ ‫ح�س َم التعادل ال�سلبي لقاء نفط الثالث ع�شر من دوري الكرة‪.‬‬ ‫الو�سط و�ضيفه الطلبة يف وبقي التعادل ال�سلبي �سيد‬ ‫املباراة التي جرت م�ساء ام�س املوقف طيلة �شوطي املباراة‬

‫حيث عجز كل منهما عن حتقيق‬ ‫هدف يكون كافيا حل�صد النقاط‬ ‫الثالث‪ .‬وقال مدرب كرة نفط‬ ‫الو�سط عادل نعمة مرارا وتكرارا‬

‫فريقنا يتعر�ض للظلم التحكيمي‪،‬‬ ‫هذه املرة االمور ات�ضحت ب�أن‬ ‫هناك ا�ستهدافا وا�ضحا للفريق‬ ‫من قبل جلنة احلكام‪ ،‬فلي�س من‬ ‫املنطق ان يتغا�ضى احلكم عن‬ ‫ركلتي جزاء يف غ�ضون دقيقتني‬ ‫وعلى قرب من حكم املباراة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان الفريق مل يقدم‬ ‫ما كنا ننتظره برغم �سيطرتنا‬ ‫على املباراة �إال ان اهدار الفر�ص‬ ‫دفعنا من خالله الثمن‪ ،‬الفتا ان‬ ‫التعادل �أ�شبه باخل�سارة كنا‬ ‫نطمح للنقاط الثالث لكن هذا‬ ‫حال كرة القدم فريق الطلبة‬ ‫كذلك من الفرق اجلماهريية‪ ،‬اال‬ ‫اننا اهدرنا الفوز بارادتنا‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل ان نفط الو�سط رفع ر�صيده‬ ‫اىل النقطة ‪ 17‬يف املركز ‪ 11‬فيما‬ ‫ارتفع ر�صيد الطلبة اىل النقطة‬ ‫‪ 18‬يف املركز العا�شر‪.‬‬

‫بدء منافسات الخاطف واإلعالن عن الكأس‬

‫اليوم اختتام بطولة الكال�سيك للأوملبياد العربي بال�شطرجن‬ ‫اخلتام وتتويج الفائزين ببطوالت‬ ‫الشارقة ‪ -‬نبيل الزبيدي‬ ‫موفد االتحاد العراقي لإلعالم الرياضي الفردي والك�شف عن املنتخب الفائز‬ ‫ُتختتم اليوم مناف�سات فعاليات بطولة بكا�س االوملبياد العربي لل�شطرجن‪.‬‬ ‫الكال�سيك لالوملبياد العربي الثاين‬ ‫بطولة اخلاطف‬ ‫بال�شطرجن الذي حتت�ضنه مدينة‬ ‫ال�شارقة االماراتية و�شارك فيه ‪ 250‬قال احلكم الدويل ح�سني كاظم ح�سني‪:‬‬ ‫العبا والعبة من ‪ 17‬دولة االمارات تنطلق اليوم مناف�سات بطولة ال�شطرجن‬ ‫وال�سودان ولبنان وفل�سطني واليمن اخلاطف وهي التي يجب ان تلعب‬ ‫وال�سعودية والكويت وعمان والبحرين خاللها كل النقالت يف وقت حمدد اقل من‬ ‫وتون�س واملغرب واالردن وم�صر وليبيا ‪ 15‬دقيقة لكل العب او ان يكون جمموع‬ ‫واجلزائر وال�صومال ف�ضال عن العراق‪ .‬الوقت اال�سا�سي ‪ +‬الوقت اال�ضايف لعدد‬ ‫فيما اعلن �سرحان ح�سن املعيني رئي�س ‪ 60‬نقلة = اقل من ‪ 15‬دقيقة‪ .‬يخ�ضع‬ ‫احتاد االمارات لل�شطرجن وح�سني خلفان اللعب لقوانني اللعب ال�سريع عدا ما‬ ‫ال�شام�سي رئي�س اللجنة العليا املنظمة هو من�صو�ص عليه يف القواعد التالية‬ ‫لالوملبياد يوم ام�س عن كا�س البطولة اخلا�صة بال�شطرجن اخلاطف‪ .‬وا�ضاف‬ ‫والذي �صنع على �شكل بيدق �شطرجني‪ .‬ان النقلة غري القانونية مكتملة اذا مت‬ ‫ومن املقرر ان ت�شهد قاعة نادي ال�شارقة ت�شغيل �ساعة املناف�س‪ ،‬عندئذ يحق‬ ‫الثقايف لل�شطرجن اليوم مرا�سم حفل للمناف�س طلب اعالن فوزه باملباراة‬

‫ب�شرط ان يطلب ذلك قبل ان يلعب نقلته‪.‬‬ ‫ولكن اذا كان املناف�س ال ي�ستطيع تنفيذ‬ ‫ك�ش مات مللك الالعب باية �سل�سلة نقالت‬ ‫قانونية ممكنة عندئذ يحق له طلب‬ ‫التعادل قبل اداء نقلته‪ .‬فاذا قام املناف�س‬ ‫باداء نقلته فال ميكن بعدهـا ت�صحيح‬ ‫النقلة غري القانونية‪.‬‬ ‫النتائج قبل اخلتام‬ ‫ا�سفرت نتائج البطولة يف اجلولة ما‬ ‫قبل االخرية عن ت�صدر اجلزائري حممد‬ ‫حدو�ش لبطولة الرجال وثانيا االماراتي‬ ‫عمر نعمان والثالث العب منتخبنا علي‬ ‫ليث ويف نتائج بطولة فردي ال�سيدات‬ ‫احكمت اجلزائرية امينة مزيود �سيطرتها‬ ‫على البطولة وثانيا االماراتية حنان‬ ‫خليل وثالثا االردنية‪ ،‬ويف بطوالت‬ ‫النا�شئني فئة حتت ‪� 20‬سنة يت�صدر‬

‫االماراتي ابراهيم �سلطان قائمة الرتتيب‬ ‫وياتي خلفه مبا�شرة باملركز الثاين‬ ‫التون�سي ا�شرف حبا�شة واجلزائري‬ ‫عبد الوهاب اوريت‪ ،‬ويف مناف�سات فئة‬ ‫حتت ‪� 18‬سنة يت�صدر االماراتي �سلطان‬ ‫الزعابي‪ ،‬ويحل باملركز الثاين امل�صري‬ ‫حممد زيان‪ ،‬ويف فئة حتت ‪� 16‬سنة‬ ‫االماراتي عمران احلو�سني فيما يحتل‬ ‫املركز الثاين زميله االماراتي �سيف‬ ‫احمد والثالث االردين ل�ؤي �سمري‪ ،‬ويف‬ ‫مناف�سات فئة حتت ‪� 14‬سنة يت�صدرها‬ ‫االماراتي عمار ال�سدراين من دون اية‬ ‫خ�سارة والثاين االماراتي عمر ح�سن‬ ‫والثالث العب منتخبنا احمد جزا ويف‬ ‫فئة حتت ‪� 12‬سنة ت�صدر اجلزائري‬ ‫بو �سماحة وثانيا الفل�سطيني راجي‬ ‫�صايل والثالث حممد �سعيد اليليلي‬ ‫ويقف باملركز الرابع العبنا زيد عالء‬

‫ويف فئة حتت ‪� 10‬سنوات االماراتي‬ ‫�سعود جابر الزرعوين ثانيا الكويتي‬ ‫م�شعل زيد‪ ،‬ويف فئة حتت ‪� 8‬سنوات‬ ‫يت�صدرها الفل�سطيني حممد �سدر وياتي‬

‫باملركز الثاين الليبي عمر �صالح ويحل‬ ‫باملركز الثالث االماراتي خليفة احلمادي‬ ‫ويف مناف�سات فئة حتت ‪� 10‬سنوات‬ ‫للبنات وا�صلت بطلة العامل االماراتية‬

‫رو�ضة عي�سى ال�سركال ت�صدرها وتليها‬ ‫اجلزائريتان اميان زيرارجه وتينهينان‬ ‫عبد العزيز وباملركز الرابع العبة‬ ‫منتخبنا ريتاج �سعد حم�سن‪.‬‬


‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday, 5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫مدارات حرة‬

‫ثورات وانقالبات عراقية‬

‫ثورة ‪ 14‬متوز ‪ 1958‬و (انقالب ‪ 14‬رم�ضان كرمي)‪ ..‬بعد ‪ً 55‬‬ ‫عاما‬

‫شامل عبد القادر‬ ‫كاتب عراقي‬

‫بالقـلــم اجلــاف‬

‫الحلقة األولى‬ ‫زهير عبد الرزاق عبد‬

‫جن��ح��تْ ث���ورة ‪ 14‬مت��وز ‪ 1958‬بتغيري النظام‬ ‫ال�سيا�سي يف ال��ع��راق م��ن ملكي اىل جمهوري‪.‬‬ ‫وميكن اعتبار تلك الثورة انقالب ًا ع�سكري ًا من حيث‬ ‫التخطيط والتنفيذ‪ .‬وقد متيزت تلك الثورة عن‬ ‫بقية االنقالبات بكونها قد ح�سمت املوقف ل�صالح‬ ‫االنقالبيني بب�ضع �ساعات وب�سطت �سيطرتها‬ ‫على العا�صمة بغداد بدون مقاومة تذكر من قبل‬ ‫القطعات املكلفة بحماية النظام امللكي حينذاك‪.‬‬ ‫وال�سمة املميزة لذلك االنقالب هو �سرعة حتوله‬ ‫اىل ثورة �شعبية عارمة حيث تفاعلت اجلماهري‬ ‫بعفوية م��ف��رط��ة م��ع��ه واع��ل��ن��ت بالفعل والقول‬ ‫التفافها حوله‪ .‬وبذلك ُح�سمت النتيجة ل�صالح‬ ‫ق���ادة االن��ق�لاب ومت��ت االط��اح��ة ب��اج��ه��زة النظام‬ ‫ورموزه البارزة‪ .‬قاد ثورة ‪ 14‬متوز �شخ�صيتان‬ ‫ع�سكريتان لعبتا دور ًا م�ؤثر ًا يف تاريخ العراق‬ ‫هما الزعيم (العميد) ال��رك��ن عبد ال��ك��رمي قا�سم‬ ‫(�آمر ل م�ش ‪ )19‬والعقيد الركن عبد ال�سالم حممد‬ ‫عارف (�آمر ف‪ 3‬ل م�ش ‪ )20‬وقد تقا�سما املنا�صب‬ ‫املهمة واحل�سا�سة بينهما حيث ا�صبح االول رئي�س ًا‬ ‫ل��ل��وزراء وق��ائ��د ًا عام ًا للقوات امل�سلحة ووزي��ر ًا‬ ‫للدفاع وت�سنم الثاين من�صب وزير الداخلية �إ�ضافة‬ ‫اىل من�صبي نائب الرئي�س الوزراء ونائب القائد‬ ‫العام‪ .‬وحينها ُ�شكل جمل�س �سيادة من ع�ضوين‬ ‫ورئ��ي�����س (حما�ص�صة) ي��ق��وم ب��واج��ب��ات رئا�سة‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة (ت�شريفي وب�صالحيات حم��دودة‬ ‫وهام�شية)‪ .‬وكذلك ُ�شكل جمل�س للوزراء ت�ألف من‬ ‫�شخ�صيات مدنية وع�سكرية مع�ضمها حم�سوب ًا‬ ‫على مكونات جبهة االحتاد الوطني (التي تكونت‬ ‫عام ‪ 1957‬و�ضمت احزابا وطنية وقومية تقدمية‬ ‫انفرطت بعد جناح ثورة متوز) ا�ضافة لعنا�صر‬ ‫م�ستقلة‪ .‬ومل ُي�شكل جمل�س لقيادة الثورة حينذاك‬ ‫والذي كان من املفرت�ض ان ي�ضم الهيئة‪ /‬اللجنة‬ ‫العليا لل�ضباط االح��رار (تتكون من خم�سة ع�شر‬ ‫�ضابط ًا) ا�ضافة لبع�ض ال�ضباط من منفذي الثورة‬ ‫ليتحقق بذلك مبد�أ القيادة اجلماعية يف احلكم‪.‬‬ ‫ن�ش�أ خالف بني قائدي الثورة بعد �سبعة ايام من‬ ‫جناحها وانتهت بـ�إق�صاء الرجل الثاين نهائي ًا‬

‫عن ال�سلطة بعد �سبعني يوم ًا واحيل اىل املحكمة‬ ‫الع�سكرية العليا اخلا�صة (حمكمة ال�شعب) وحكم‬ ‫عليه باالعدام �شنق ًا حتى املوت ومل ينفذ به احلكم‬ ‫حينذاك واط��ل��ق �سراحه م��ن ال�سجن بعد مرور‬ ‫ث�لاث �سنوات تقريب ًا‪ .‬هيمن الزعيم الركن عبد‬ ‫الكرمي قا�سم على جمل�س الوزراء و�أم�سك مبقاليد‬ ‫ال�سلطة بيديه وبد�أ بـ�إ�صدار القرارات املهمة منفرد ًا‬ ‫وحتى دون الرجوع للمجل�س يف اغلب االحيان‪.‬‬ ‫ومن ناحية اخرى ف�أن اخلالفات التي ن�ش�أت بني‬ ‫الع�سكريني �أتت اي�ض ًا من عدم االن�سجام الفكري‬ ‫بينهم وقد �أجج الال جتان�س ن�شوب اخلالف الذي‬ ‫ادى اىل عدم و�ضوح الر�ؤية ملا هو ممكن التحقيق‬ ‫وما هو طموح م�ستقبلي يقت�ضي التمهيد له عرب‬ ‫مراحل مدرو�سة (خا�صة ق�ضية الوحدة الفورية‬ ‫االن��دم��اج��ي��ة م��ع اجل��م��ه��وري��ة ال��ع��رب��ي��ة املتحدة‬ ‫التي دعا اليها عبد ال�سالم عارف وبقية ال�ضباط‬ ‫القوميني وباملقابل ال�شعار ال��ذي اطلقته قوى‬ ‫الي�سار حينذاك احتاد فدرايل و�صداقة �سوفيتية)‪.‬‬

‫تعزية‬ ‫للأ�ستاذ �أحمد احلبوبي‬ ‫ُنعزي الأ�ستاذ �أحمد احلبوبي الوزير العراقي ال�سابق‬ ‫بوفاة �شقيقته‪ ،‬كرمية ال�سيد عبد الهادي حممود‬ ‫احلبوبي‪ ..‬لروحها الرحمة‪ ،‬و�سكنها اخلالد يف جنات‬ ‫الفردو�س وللأ�ستاذ احلبوبي وعائلته ومعارفه و�أ�صدقائه‬ ‫ال�صرب وال�سلوان‪� ..‬إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬ ‫�شامل عبد القادر‬ ‫نائب رئي�س التحرير‬

‫بعد ا�شهر قليلة ا�ستقال �ستة وزراء حم�سوبون‬ ‫على القوى القومية وامل�ستقلني‪ .‬وادى خروجهم‬ ‫من الوزارة اىل ا�شتداد التوتر ال�سيا�سي وحدوث‬ ‫م�صادمات ب�ين ال��ق��وى ال�سيا�سية املختلفة يف‬ ‫العديد من املدن العراقية وازدادت االعتقاالت يف‬ ‫�صفوفهم‪ .‬وح�صلت قطيعة بني رئي�س الوزراء‬ ‫وبني تلك القوى مما ا�ضطره اىل اال�صطفاف مع‬ ‫قوى اخرى‪ .‬وبالنتيجة �ضيع الزعيم عبد الكرمي‬ ‫م��ي��زة ال��ت��وازن ب�ين ال��ق��وى ال�سيا�سية املختلفة‬ ‫وتخليه ع��ن �سيا�سة م�سك الع�صا م��ن الو�سط‪.‬‬ ‫ومن ابرز اف��رازات تلك املرحلة احلرجة من عمر‬ ‫الثورة هو ما ح�صل من �صراع عنيف بني اهايل‬ ‫مدينة املو�صل وامل��واط��ن�ين ال��واف��دي��ن اليها من‬ ‫املحافظات االخرى من امل�شاركني بتجمع منظمة‬ ‫ان�صار ال�سالم يومي (‪ 5‬و‪ 6‬اذار ‪ )1959‬حيث‬ ‫ح�صلت اعمال عنف اودت بحياة الع�شرات من كال‬ ‫الطرفني وعلى اثر ذلك ح�صل مترد (ع�صيان) يوم‬ ‫(‪ 7‬اذار ‪ )1959‬من قبل (ل م�ش ‪ 5‬فق ‪ )2‬بـ�إمرة‬ ‫العقيد الركن عبد الوهاب ال�شواف (من ال�ضباط‬ ‫االح���رار) وال���ذي ك��ان ي�شغل من�صب �آم��ر موقع‬ ‫املو�صل اي�ض ًا‪ .‬مت الق�ضاء على التمرد �صباح يوم‬ ‫‪ 9‬اذار بعد مقتل (ال�شواف) ب�ضربة جوية على‬ ‫مقره‪ .‬فعمت فو�ضى عارمة يف املدينة وا�ستبيحت‬ ‫طيلة ثالثة ايام ح�صلت خاللها حوادث م�أ�ساوية‬ ‫م�ؤملة‪ .‬ف�أحيل ال�ضباط امل�شاركون بحركة التمرد‬ ‫ا�ضافة اىل بع�ض ال�ضباط امل�شتبه بهم اىل (حمكمة‬ ‫ال�شعب) و�صدر قرار احلكم على مع�ضمهم باالعدام‬ ‫رم��ي�� ًا ب��ال��ر���ص��ا���ص‪ .‬ون��ف��ذت اح��ك��ام االع����دام يف‬ ‫ميدان رمي ام الطبول (جامع ام الطبول حالي ًا)‬ ‫على وجبات‪ .‬كانت اخر وجبة نهاية �شهر ايلول‬ ‫‪ 1959‬كان ب�ضمنهم العميد الركن ناظم الطبقجلي‬ ‫قائد (فق م�ش‪ )2‬مقرها يف كركوك (من ال�ضباط‬ ‫االحرار) وكذلك العقيد رفعت احلاج �سري (مدير‬

‫اال�ستخبارات الع�سكرية) وه��و (اح��د م�ؤ�س�سي‬ ‫حركة ال�ضباط االح��رار ع��ام ‪ .)1952‬وق��د بذلت‬ ‫جهود كبرية من اطراف داخلية وخارجية من اجل‬ ‫عدم تنفيذ حكم االعدام بال�ضباط االحرار لكن دون‬ ‫ج��دوى‪ .‬وعلى اثر ذلك التهب الو�ضع ال�سيا�سي‬ ‫امل��ت���أزم ا� ً‬ ‫��ص�لا‪ .‬وت���أج��ج��ت م�شاعر الغ�ضب لدى‬ ‫القوى القومية واال�سالمية وامل�ستقلني نتيجة ما‬ ‫ح�صل انف ًا‪ .‬ومن مظاهر االحتقان تلك التداعيات‬ ‫التي انعك�ست �سلب ًا على ال�شارع العراقي هي‬ ‫امل��ج��زرة التي ح�صلت يف حمافظة كركوك حني‬ ‫احتفل اهايل املدينة بذكرى مرور عام على قيام‬ ‫ث��ورة ‪ 14‬مت��وز واث��ن��اء تلك االحتفاالت تعر�ض‬ ‫بع�ض مواطنيها اىل جمزرة رهيبة قتل خاللها اكرث‬ ‫من ثالثني �شخ�ص ًا‪ .‬وت�سارعت االح��داث واخذت‬ ‫م�سار ًا جدي ًا حيث ق��ررت القيادة القطرية (�أمني‬ ‫�سرها ف�ؤاد الركابي) القيام بتنفيذ عملية الغتيال‬ ‫الزعيم عبد الكرمي يوم (‪ 7‬ت‪ )1959 1‬انتقام ًا منه‬ ‫حيث ُاعترب ب�أنه كان �سبب ًا ل�سقوط �ضحايا مدينتي‬ ‫املو�صل وكركوك واعدام بع�ض ال�ضباط االحرار‬ ‫الذين مل تثبت ادانتهم ح�سب زعمهم‪ .‬وق��د وقع‬ ‫االختيار على منطقة ر�أ�س القرية (عقد الن�صارى\‬ ‫الراهبات) يف �شارع الر�شيد املزدحم بال�سيارات‬ ‫واملارة لتنفيذ تلك العملية‪ .‬وعند و�صول �سيارة‬ ‫الزعيم عبد الكرمي ن��وع (�شيفروليت‪�-‬ستي�شن)‬ ‫اىل نقطة التنفيذ تعر�ضت اىل اطالق وابل كثيف‬ ‫م��ن الر�صا�ص فقتل على اث��ره��ا �سائق ال�سيارة‬ ‫وا�صيب ال�ضابط املرافق له بعدة اطالقات افقدته‬ ‫الوعي و�سقط الزعيم ا�سفل املقعد اخللفي م�ضرج ًا‬ ‫بدمائه وظ��ن املهاجمون ان��ه قتل فان�سحبوا من‬ ‫م�سرح العملية اىل الوكر املخ�ص�ص لهم‪ .‬والقي‬ ‫القب�ض على بع�ض املخططني وامل��ن��ف��ذي��ن وفر‬ ‫الآخرون‪ .‬و�شفي الزعيم من ا�صابته البليغة بعد‬ ‫مرور �شهرين‪.‬‬

‫(‪ )1‬ملاذا يُ�صر الأمريكان والرو�س على �إطالة معاناة ال�سوريني‪..‬‬ ‫قرار �إنهاء املجزرة ال�سورية ب�أيدي الكبار ولي�س يف �أيدي الالعبني‬ ‫ال�����ص��غ��ار‪ ..‬ك��ان على الأم��ري��ك��ان وال��رو���س اللعب خ���ارج احللبة‬ ‫ال�سورية بعد �أن انهوا قوى �سوريا و�شوهوا وجهها و�أدموا قلبها‬ ‫العربي‪ ..‬ارحموا �سوريا ف�أنها ال ت�ستحق منكم هذه اجلراح!‬ ‫(‪ )2‬املقاومة ال�شعبية التي �أ�س�سها عبد الكرمي قا�سم وانخرط يف‬ ‫�صفوفها �أع�ضاء و�أن�صار احلزب ال�شيوعي ن�سوا مهمات املقاومة‬ ‫يف حماربة الإن���زال الغربي ال��ذي ك��ان حمتم ًال لإجها�ض الثورة‬ ‫وان�صرفوا �إىل قتال كل عراقي لي�س �شيوعي ًا وانتهى الأم��ر �أن‬ ‫حتولت املقاومة ال�شعبية �إىل ميلي�شيا م�سلحة لل�شيوعيني ما حدا‬ ‫بالزعيم عبد الكرمي قا�سم �أن ي�ست�شعر اخلطر ال�شيوعي املتعاظم‬ ‫واملتهيئ لالنق�ضا�ض على احلكم وانتزاعها منه على طريقة كا�سرتو‬ ‫فا�ستدعى ال�ضابط ال�شيوعي فا�ضل البياتي م�س�ؤول التعذيب يف‬ ‫مع�سكر الر�شيد بعد �أن ورد ا�سمه يف تقرير لال�ستخبارات يف قائمة‬ ‫ال�ضباط ال�شيوعيني الذين يدبرون انقالب ًا �ضد الزعيم – على ذمة‬ ‫املرحوم العقيد حم�سن الرفيعي مدير اال�ستخبارات الع�سكرية يف‬ ‫عهد الزعيم – وعندما وقف البياتي بني يدي الزعيم �س�أله الأخري‬ ‫باللهجة البغدادية‪( :‬ولك فا�ضل منو فجر ثورة ‪ 14‬متوز؟) �أجاب‬ ‫البياتي م�ت�ردد ًا‪�( :‬سيدي ال�شعب) فاهتاج الزعيم‪ ،‬ثم ب�صق يف‬ ‫وجه البياتي وهو ي�صرخ‪( :‬لك منعول الوالدين‪ ..‬لك لومو اجلي�ش‬ ‫يثور‪ ..‬ال�شعب يكدر ي�سوي ثورة؟) و�أمر بطرده فور ًا!‬ ‫املودة اجلديدة ال�سائدة اليوم يف العراق �أنهم يهملون ذكر �أخطاء‬ ‫وجرائم وجتاوزات املقاومة ال�شعبية ويتندرون بجرائم احلر�س‬ ‫القومي كما لو كانت املقاومة ال�شعبية جمموعة من املالئكة الذين‬ ‫هبطوا من الفردو�س!‬ ‫احلر�س القومي جاء رد فعل على جرائم املقاومة ال�شعبية وامتدادا‬ ‫لها!‬ ‫(‪� )3‬أحكام التاريخ هي نار جهنم يف الدنيا على الظاملني يف جميع‬ ‫العهود والع�صور العراقية!‬ ‫(‪� )4‬أجنب الرجال‪ ..‬ذو الوجهني!‬ ‫(‪ )5‬البع�ض يفل�سف حياته ومواقفه على �أ�سا�س‪ :‬كيف تكون‪..‬‬ ‫�أكون!‬ ‫(‪ )6‬عزيز احلاج القائد ال�شيوعي ال�سابق الذي عرف ب�صالبته يف‬ ‫التحقيق �أمام ال�شرطة والأمن يف العهد امللكي �أيام بهجت العطية‬ ‫مل ي�صمد �ساعات �أمام ناظم كزار‪ ..‬ملاذا وكيف؟!‬ ‫ً‬ ‫اعتقل احلاج يف بيت �شقيقته وجلبه ناظم حافيا �إىل ق�صر النهاية‪..‬‬ ‫وقال له اعرتف‪ ..‬ف�أجابه لن اعرتف‪..‬‬ ‫و�ضع احلاج يف زنزانة يف ق�سم كتب عليه (جناح اجلوا�سي�س)‪..‬‬ ‫وحال ما وقعت عينا احلاج على العبارة حتى �أ�صيب بالهلع وراح‬ ‫ي�صرخ �أنا ل�ست جا�سو�س ًا‪� ..‬أنا منا�ضل �شيوعي‪� ..‬أخرجوين فور ًا‬ ‫من هذا الق�سم‪� ..‬س�أعرتف بكل �شيء ولكن لي�س �أمام �أي �أحد منكم‬ ‫�إال بح�ضور قائد بعثي كبري!‬ ‫وح�ضر �صدام ح�سني‪ ..‬واعرتف عزيز‪ ..‬لي�س خوف ًا من املوت بل‬ ‫خوف ًا من عار تهمة التج�س�س‪.‬‬ ‫(‪ )7‬للأ�سف �أن �أجد كتب ًا لزمالء م�ؤلفني معرو�ضة يف ب�سطات لبيع‬ ‫الكتب الرخي�صة ومل مي�ض على ن�شرها �سنة واحدة!‬ ‫(‪ )8‬بع�ض ال�صحف الهابطة راحت تن�شر �إعالنات الدوائر احلكومية‬ ‫والقطاع اخلا�ص ب�أ�سعار تناف�س �أ�سعار بيع النعاالت البال�ستيكية‬ ‫يف ال�شورجة وبهذا الأ�سلوب الرخي�ص دمروا الأ�سعار احلقيقية‬ ‫للإعالن الذي هو �أ�سا�س مورد ال�صحف الر�صينة واملعروفة!‬ ‫(‪ )9‬مثل عربي‪ :‬ال مروءة لبخيل‪ ،‬وال ورع لكذوب!‬

‫‪shamilkadir49@gmail.com‬‬

‫أحداث عاصفة في عهد عبد الكريم قاسم‬

‫�أحاديث متباينة ع ّمن �أخرب «عبد الكرمي قا�سم» بحقائق جمزرة كركوك متوز ‪1959‬‬

‫احللقة الثالثة‬ ‫د‪� .‬صبحي ناظم توفيق‬

‫• فالواق ُع الذي ع�شته �أنه يف م�ساء‬ ‫(‪/14‬مت�����������وز‪ )1959/‬ك��ن��تُ م��دع��و ًا‬ ‫م��ع عائلتي حلفلة �ساهرة يف «نادي‬ ‫الأطباء» ببغداد‪ ،‬ومل �أعد �إىل م�سكني‬ ‫فاجـ�أ بالهاتف‬ ‫�إ ّال مع منت�صف الليل لأُ َ‬ ‫يرنّ م��رار ًا‪ ،‬ف�أ�سرعتُ لأرف��ع ال�س ّماعة‬ ‫فكان �صديقي «الرائد الطبيب خليل طه»‬ ‫«�آمر م�ست�شفى كركوك الع�سكري» على‬ ‫الطرف الآخر متحدثـ ًا من م�ست�شفاه‪،‬‬ ‫وم�ستنجد ًا ب�أن مذبحة جتري‬ ‫�صارخ ًا‬ ‫ِ‬ ‫يف «ك���رك���وك» وه��ن��اك ق��ت�� ٌل باجلملة‬ ‫و�سح ٌل يف ال�شوارع وهجماتٌ على‬ ‫ٌ‬ ‫وا�ستهداف‬ ‫البيوت واملحال التجارية‬ ‫ملعظم �شخ�صيات املدينة ووجهائها‬ ‫�شه َد العديد منهم‪ ،‬ومن بينهم‬ ‫وقد �أُ�س ُت ِ‬ ‫�أ���ص��دق��ا�ؤن��ا الأع���زاء (ال��رائ��د املتقاعد‬ ‫عطا خ�ير الله ا َ‬ ‫حل َ�سني‪ ،‬وقا�سم بك‬ ‫نفطجي) و�آخ���رون ك��ث�يرون‪ ..‬وطلب‬ ‫مني الإ�سراع بـ�إي�صال هذه الفواجع‬ ‫�إىل �أع��ل��ى امل��راج��ع لـما م��ع��روف عن‬ ‫عالقاتي املهنية مع �أ�صحاب املنا�صب‬ ‫العليا‪.‬‬ ‫• ح���اول���تُ مُ��ه��ات��ف��ة «ك���رك���وك» حتى‬

‫د‪� .‬صبحي ناظم توفيق‬

‫ال��ف��ج��ر‪ ،‬ح��ي��ث ب��ي��ت وال�����دي و�أخ����ي‬ ‫«جن��ي��ب» وم�ساكن �أه��ل��ي و�أقربائي‬ ‫ول��ك��ن م���ن دون ج�����دوى‪ ،‬ف��ق��د كانت‬ ‫ال��ه��وات��ف م��ق��ط��وع��ة‪ ،‬ف��ل��م �أمن الليل‬ ‫بطوله‪ ،‬وكم متنيتُ �أن ت�شرق �شم�س‬ ‫ال�صباح قبل �ساعات من موعده‪.‬‬ ‫• وم���ا �أن ح��ل��ت ال�����س��اع��ة الثامنة‬ ‫ليوم (‪/15‬مت���وز) حتى كنت مبكتب‬ ‫«ال���رئ���ي�������س �أول (ال�����رائ�����د) جا�سم‬ ‫ال����ع����زاوي‪ -‬ال�����س��ك��رت�ير ال�شخ�صي‬ ‫لوزير ال��دف��اع»‪ ...‬ولكن ل�سوء احلظ‬ ‫ك��ان (الزعيم) خ��ارج ال���وزارة لرعاية‬ ‫احتفاء ما‪ ،‬ومل يعد �إ ّال ظهر ًا‪.‬‬ ‫����ب ب��ي «عبد‬ ‫• منت�صف ال��ن��ه��ار َر َّح َ‬ ‫الكرمي قا�سم» م�ستغرب ًا عن زيارتي‬ ‫املفاجئة ه���ذه‪ ..‬ولكني مـا �أن ب��د�أتُ‬ ‫بعر�ض م��ا جئتُ لأج��ل��ه‪ ،‬فقد �أو�ضح‬ ‫�أنه ت�س ّل َم م�ساء �أم�س تقرير ًا عن «�أمن‬

‫• وب��ع��د �أن ���ش��رح��تُ ل��ه م��ا �أبلغني‬ ‫ب��ه «ال��دك��ت��ور خليل ط��ه» هاتفي ًا‪ ،‬فقد‬ ‫ا�ستغرب وبان االرتباك على حميّاه‪،‬‬ ‫وط���ل���ب م���ن ���س��ك��رت�يره ال�شخ�صي‬ ‫الإ�سراع با�ستح�صال وكيل قائد الفرقة‬ ‫ف����ور ًا‪ ،‬وع���دد م��ن ال�ضباط الرتكمان‬ ‫املتقاعدين من �سكنة «ك��رك��وك» وفق ًا‬ ‫لقائمة �أرق����ام ه��وات��ف �س ّلم ُتها بني‬ ‫يديه‪ ،‬ومن بينهم «الدكتور خليل طه»‬ ‫والعقيدان املتقاعدان «م�صطفى عبد‬ ‫القادر‪ ،‬ونور الدين �صابر» اللذان ورد‬ ‫ا�سماهما يف امل�ؤامرة الأكذوبة‪.‬‬ ‫• وبعد �أن حتدث مع �أولئك لب�ضع‬ ‫دق��ائ��ق ف��ق��د غ�����ض��ب ب�����ش��دة‪ ،‬و�أ���س��رع‬ ‫مبهاتفة ق��ائ��د ال��ق��وة اجل��وي��ة «جالل‬ ‫الأوقاتي» طالب ًا منه ا�ستطالع ًا جوي ًا‬ ‫فوري ًا فوق «كركوك» وبالذات قلعتها‪.‬‬ ‫أدر م��ا ح�صل بعدئذ؟‬ ‫• ولكني مل � ِ‬ ‫وك���ي���ف ت�����ص��رف؟ وك��ي��ف��ي��ة حتريكه‬ ‫ل��ق��وات م��ن خ���ارج «ك���رك���وك» لإع���ادة‬ ‫الأم������ن �إل���ي���ه���ا‪���� ،‬س���وى �أن «جا�سم‬ ‫ال��ع��زاوي» هاتفني م�ساء اليوم ذاته‬ ‫قائد الفرقة الثانية داوود اجلنابي‬ ‫و�أبلغني �شكر «الزعيم الأوحد» على ما‬ ‫ك��رك��وك» يفيد ب��ـ(اع��ت�����ص��ام تركماين من نربة �صوت وكيل قائد الفرقة‪� 2/‬أقدمتُ عليه �أمام �سيادته ذلك اليوم‪.‬‬ ‫م�����س�� ّل��ح يف «ق��ل��ع��ة ك���رك���وك»)‪ ،‬ومنذ «العقيد حممود عبد ال���رزاق»‪ ،‬ولكنه‬ ‫ً‬ ‫رابعا‪ -‬حديث امل�ؤرخ «املحامي عطا‬ ‫الليلة املا�ضية وهو يحاول ا�ستي�ضاح بعد ذلك مل ي�ستطع ا�ستح�صاله �صباح ًا‬ ‫ترزي با�شي»‬ ‫احلقيقة‪ ،‬م�ضيف ًا �أن���ه ارت���اب كثري ًا وحلني مغادرته الوزارة‪.‬‬

‫مل َي ُد ْر ببايل �أن �ألتقي يف �ش�أن «جمزرة‬ ‫كركوك» ووقائعها و�أحداثها مع هذا‬ ‫امل����ؤرخ الرتكماين الكبري واملحامي‬ ‫ال��ب��ارز الأ�ستاذ «عطا ت��رزي با�شي»‪،‬‬ ‫املعروف لدى اجلميع بحذاقته ودقته‬ ‫وع��دم قبوله �أي حتوير �أو �إدع��اء �أو‬

‫زعم‪ ،‬وكونه ال ّ‬ ‫ي�سطر كلمة واحدة �إ ّال‬ ‫بعد التح ّقق واليقني التام من �صحتها‪.‬‬ ‫املحامي وامل���ؤرخ ذائ��ع ال�صيت «عطا‬ ‫ترزي با�شي» �صاحب ع�شرات الكتب‪،‬‬ ‫وم��ن بينها «منوّ عات تركمانية» عام‬ ‫(‪ )2010‬باللغة الرتكية‪.‬‬

‫دنيا‪ ..‬جملة جديدة‬ ‫�أهدانا الزميل زيد احللي‬ ‫ن�سخة من جملته اجلديدة‬ ‫(دنيا) التي �صدر عددها‬ ‫احلادي ع�شر قبل �أيام‬ ‫وهي جملة ثقافية وفنية‬ ‫واجتماعية عامة ت�صدر‬ ‫عن دار بابل للإعالم‪..‬‬ ‫واحتوت �صفحاتها امللونة‬ ‫(‪� 64‬صفحة) مو�ضوعات‬ ‫�أدبية ومتابعات وحتقيقات‬ ‫ومواد �أخرى عن تاريخ‬ ‫العراق وتراثه ال�شعبي‪..‬‬ ‫نتمنى لل�شقيقة (دنيا) دوام‬ ‫اال�ستمرار والتقدم وللحلي‬ ‫النجاح والت�ألق‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫مريكل تخو�ض �آخر مفاو�ضاتها لت�شكيل حكومة ائتالفية‬ ‫ت�أمل امل�ست�شارة الأملانية �أنغيال مركل �إعالن‬ ‫االت���ف���اق ع���ن ت�شكيل ح��ك��وم��ة ائ��ت�لاف��ي��ة مع‬ ‫«اال�شرتاكيني الدميوقراطيني» يف حلول غدا‬ ‫الثالثاء لإخراج البالد من امل�أزق النا�شىء عن‬ ‫االنتخابات والذي �أدى �إىل ا�ضعافها يف �أملانيا‬ ‫كما يف �أوروب��ا‪.‬وب��ع��د �أك�ثر م��ن �أرب��ع��ة �أ�شهر‬ ‫من انتخابات �أيلول (�سبتمرب) التي مل ينجح‬ ‫فيها �أي ح��زب يف احل�����ص��ول على الغالبية‪،‬‬ ‫ي�����س��ع��ى «امل���ح���اف���ظ���ون» يف �أق�����وى اقت�صاد‬ ‫�أوروبي �إىل �إيجاد حلول مل�سائل ال�صحة وحق‬ ‫العمل والبيت الأوروب���ي �أو التقاعد لإقناع‬ ‫«اال���ش�تراك��ي�ين ال��دمي��وق��راط��ي�ين» امل�ترددي��ن‬ ‫بتجديد االئ��ت�لاف الكبري ال��ذي يعرف با�سم‬ ‫«غروكو»‪.‬و ُت�ست�أنف املفاو�ضات اجلارية بني‬

‫قرب�ص‪� :‬إنطالق اجلولة‬ ‫الأخرية النتخاب الرئي�س‬ ‫توجه الناخبون القبار�صة ام�س الأح���د‪ ،‬اىل �صناديق االقرتاع‬ ‫للم�شاركة يف اجل��ول��ة الأخ�ي�رة لالنتخابات الرئا�سية النتخاب‬ ‫الرئي�س الثامن لقرب�ص‪.‬وقالت وكالة االنباء القرب�صية ان "‪550‬‬ ‫�ألف ًا و‪ 876‬ناخبا يحق لهم امل�شاركة يف الت�صويت يف ‪ 1122‬مركزا‬ ‫لالقرتاع يف داخل قرب�ص وخارجها النتخاب الرئي�س" الفتة اىل ان‬ ‫"املناف�سة انح�صرت بني الرئي�س القرب�صي املنتهية واليته نيكو�س‬ ‫�أنا�ستا�سياد�س واملر�شح امل�ستقل �ستافرو�س ماال�س‪.‬وكانت اجلولة‬ ‫الأوىل التي �أجريت الأح��د املا�ضي �أ�سفرت عن ع��دم ح�صول �أي‬ ‫مر�شح على ن�سبة �أكرث من ‪ 50‬يف املئة ونال �أنا�ستا�سياد�س ن�سبة‬ ‫‪ 35.5‬يف املئة يف حني ح�صل ماال�س على ن�سبة ‪ 30.3‬يف املئة‪.‬‬ ‫ووفقا للد�ستور القرب�صي ف�إن احلا�صل على عدد �أكرث من الأ�صوات‬ ‫�سيكون فائزا يف اجلولة الأخرية ويتوىل ادارة البالد للفرتة ما بني‬ ‫‪ 2018‬و‪.2023‬و�سيقام حفل تن�صيب الرئي�س اجلديد يف جل�سة‬ ‫ا�ستثنائية مبجل�س النواب القرب�صي يف ‪� 28‬شباط اجلاري‪.‬‬

‫الطرفني منذ مطلع ال�سنة �صباح ام�س (الأحد)‪،‬‬ ‫مع هدف التو�صل �إىل ت�سوية يف امل�ساء وخيار‬ ‫التمديد ليومي االثنني والثالثاء‪.‬وقالت مركل‬ ‫اجل��م��ع��ة‪�« :‬آم���ل �أن ننجح‪ ،‬لكن امل�شكالت مل‬ ‫حتل بعد»‪.‬وجترى املحادثات يف حني ي�سود‬ ‫متلمل يف �صفوف الأمل��ان الذين يقول ‪ 71‬يف‬ ‫املئة منهم انهم ال يفهمون ملاذا يت�أخر ت�شكيل‬ ‫احلكومة كل هذا الوقت‪ ،‬وفق ا�ستطالع اجرته‬ ‫قناة التلفزيون الأمل��ان��ي��ة العامة (ارد)‪.‬ويف‬ ‫ح��ال ف�شلت امل��ح��ادث��ات �ست�ضطر م��رك��ل �إىل‬ ‫االختيار بني ت�شكيل حكومتها الرابعة من دون‬ ‫غالبية �أو القبول بتنظيم انتخابات جديدة قد‬ ‫ي�ستفيد منها اليمني املتطرف‪ .‬ومل تعرف �أملانيا‬ ‫هذين اخليارين منذ احل��رب العاملية الثانية‪.‬‬

‫حثت ال�صني الواليات املتحدة على التخلي عن "عقلية احلرب الباردة" و�أال ت�سيء فهم تعزيزها‬ ‫الع�سكري بعد �أن ن�شرت وا�شنطن وثيقة ي��وم اجلمعة حت��دد اخلطوط العري�ضة خلطة لتعزيز‬ ‫قدراتها النووية ل��ردع الآخرين‪.‬وقالت وزارة الدفاع ال�صينية يف بيان اليوم الأح��د �إن"ال�سالم‬ ‫والتنمية توجهان عامليان ال ميكن الرجوع عنهما‪ .‬على الواليات املتحدة التي متلك �أكرب تر�سانة‬ ‫نووية يف العامل �أخ��ذ زم��ام املبادرة لإتباع هذا النهج بدال من االعرتا�ض عليه"‪.‬و�أدت مراجعة‬ ‫ال�سيا�سة النووية الأمريكية �إىل �إثارة غ�ضب رو�سيا بالفعل واعتربت هذه الوثيقة ت�صادمية وتثري‬ ‫خم��اوف من �إمكان زي��ادة خطر ح��دوث �سوء فهم بني البلدين‪.‬وجعل اجلي�ش الأمريكي مواجهة‬ ‫ال�صني ورو�سيا حم��ور ا�سرتاتيجية دف��اع وطني جديدة ُك�شف النقاب عنها يف وق��ت �سابق من‬ ‫ال�شهر اجلاري وو�صفهما ب�أنهما "قوى رجعية"‪.‬ويقول م�س�ؤولون �أمريكيون �إن الواليات املتحدة‬ ‫�سرتدع رو�سيا عن ا�ستخدام الأ�سلحة النووية من خالل تعزيز قدرتها النووية ذات القوة التدمريية‬ ‫املنخف�ضة‪.‬واتهمت ال�صني الواليات املتحدة"بالتكهن املتغطر�س" عن نوايا ال�صني وقالت �إنها‬ ‫تتبني دائما موقفا متحفظا جتاه تطوير الأ�سلحة النووية وتبقي قواتها النووية عند �أدنى حد‪.‬‬

‫�صدمات �سعرية متالحقة يف الأردن من اخلبز والوقود اىل الكهرباء‬ ‫رف��ع��ت احلكومة الأردن��ي��ة اع��ت��ب��ارا من‬ ‫فرباير‪�/‬شباط احل��ايل ر�سوم ا�ستهالك‬ ‫الكهرباء وذل��ك بعد �ساعات على زيادة‬ ‫ا�سعار املحروقات وبعد ايام قليلة على‬ ‫م�ضاعفة �سعر اخلبز يف اطار ا�صالحات‬ ‫اقت�صادية‪.‬وي�شهد ال�شارع الأردين حالة‬ ‫م��ن ال�����س��خ��ط اي�����ض��ا ب�سبب زي����ادة يف‬ ‫���ض��رائ��ب قائمة وف��ر���ض ر���س��وم جديدة‬ ‫ال�شهر املا�ضي �ضمن م�ساعي احلكومة‬ ‫لتخفيف ال�ضغط على امل��وازن��ة العامة‪.‬‬ ‫وبح�سب القرار ال�صادر عن هيئة تنظيم‬ ‫قطاع الطاقة واملعادن خالل وقت مت�أخر‬ ‫من م�ساء ال�سبت‪ ،‬مت رف��ع قيمة �أ�سعار‬ ‫الوقود املثبت على فواتري الكهرباء من‬ ‫‪ 4‬فل�سات (‪� 0.6‬سنتا) �إىل ‪ 12‬فل�سا مع‬ ‫اال�ستمرار يف �إعفاء ال�شريحة دون ‪300‬‬

‫كيلوواط من الزيادة‪.‬والتزمت احلكومة‬ ‫الأردنية بتعديل �أ�سعار الكهرباء الوطنية‬ ‫عند بلوغ �سعر برميل النفط ‪ 55‬دوالرا‬ ‫ك��ج��زء م���ن ال�برن��ام��ج الإ����ص�ل�اح���ي مع‬ ‫�صندوق النقد الدويل وذلك بتفعيل بند‬ ‫خا�ص بفرق �أ�سعار الوقود على الفواتري‬ ‫ال�����ش��ه��ري��ة‪.‬ك��ذل��ك رف��ع��ت احل��ك��وم��ة �سعر‬ ‫الديزل (ال�سوالر) مبقدار ‪ 15‬فل�سا �إىل‬ ‫‪ 565‬فل�سا لليرت (‪ 0.8‬دوالر) والإبقاء‬ ‫على �أ�سعار ال��غ��از امل��ن��زيل وال��ك��از دون‬ ‫تغيري‪.‬وتخ�ضع معظم ال�سلع والب�ضائع‬ ‫ب�����ش��ك��ل ع����ام يف االردن اىل �ضريبة‬ ‫مبيعات قيمتها ‪ %16‬ا�ضافة اىل ر�سوم‬ ‫جمركية و�ضرائب اخ��رى فر�ضت عرب‬ ‫ال�سنوات املا�ضية ما رفع كلف املعي�شة‪.‬‬ ‫و�أث���ر ال��ن��زاع يف �سوريا وال��ع��راق على‬

‫اقت�صاد اململكة ال��ت��ي ت��ع��اين �شحا يف‬ ‫امل��ي��اه وامل�����وارد الطبيعية وت�ستورد‬ ‫‪ 98‬باملئة م��ن احتياجاتها م��ن الطاقة‪.‬‬ ‫وتهدف احلكومة الأردنية من �إجراءات‬

‫�أزمة �أطباء اجلزائر تت�سع ب�سبب تعقيدات من فرن�سا وكوبا‬ ‫�أك�ثر من ‪ 80‬يوما م�ضت على بدء الإ���ض��راب عن العمل‬ ‫الذي ينفذه "الأطباء املقيمون" يف امل�ست�شفيات احلكومية‬ ‫اجلزائرية للمطالبة بتح�سني ظروف عملهم وما زالت الأزمة‬ ‫ت��راوح مكانها مع �إع�لان وزارة ال�صحة �أن الأم��ر خارج‬ ‫�صالحياتها وو�سط �أنباء عن ا�ستقدام �أطباء من كوبا‪.‬‬ ‫والأطباء املقيمون هم من �أمت��وا درا�سة الطب وح�صلوا‬ ‫على �شهادة التخرج الأوىل ويعملون بامل�ست�شفيات �أطباء‬ ‫عامني لفرتة ت�صل �إىل خم�سة �أعوام هي مدة التدريب على‬ ‫التخ�ص�ص الطبي‪.‬وبعد ق�ضاء ه�ؤالء املقدر عددهم حاليا‬ ‫بنحو ‪� 15‬ألفا مدة التخ�ص�ص ينفذون ما ي�سمى بـ"اخلدمة‬ ‫املدنية الإجبارية" التي ميثل الغا�ؤها �أحد املطالب الرئي�سة‬

‫ال�صني تتهم �أمريكا بانتهاج"عقلية احلرب‬ ‫الباردة" ب�سيا�ستها النووية اجلديدة‬

‫لإ�ضرابهم ال��ذي ب���د�أوه يف ‪ 14‬نوفمرب‪ /‬ت�شرين الثاين‬ ‫‪.2017‬و"اخلدمة املدنية الإجبارية" تفر�ضها احلكومة‬ ‫على كل الأطباء بعد اجتيازهم فرتة التخ�ص�ص وت�شمل‬ ‫العمل باملناطق النائية من �سنتني �إىل ‪� 4‬سنوات قبل �أن‬ ‫يتمكنوا من العمل حل�سابهم بالعيادات اخلا�صة �أو العمل‬ ‫الدائم يف امل�ست�شفيات احلكومية‪.‬وبعد جل�سات تفاو�ض‬ ‫متكررة مع وزارة ال�صحة خالل الأ�سابيع املا�ضية‪� ،‬أعلنت‬ ‫تن�سيقية الأطباء املقيمني قبل �أيام ف�شل احلوار وعادت �إىل‬ ‫االحتجاج جمددا من خالل م�سريات عرب حمافظات عدة‬ ‫وجتمعات �شبه يومية مب�ست�شفى م�صطفى با�شا وهو �أكرب‬ ‫من�ش�أة �صحية يف العا�صمة‪.‬ومنعت ال�شرطة اجلزائرية‬

‫جمهورية العراق‬ ‫وزارة النفط‬ ‫�شركة امل�شاريع النفطية‬ ‫(�شركة عامة)‬

‫يف �أك�ثر م��ن م��رة خ��روج الأط��ب��اء امل�ضربني يف م�سرية‬ ‫احتجاجية انطالقا من م�ست�شفى م�صطفى با�شا‪.‬وقبل �أيام‬ ‫قال جمال وعد عبا�س الأم�ين العام حلزب جبهة التحرير‬ ‫الوطني احلاكم يف ت�صريحات �إعالمية �إنه طلب من وزير‬ ‫ال�صحة خمتار ح�سبالوي النظر يف مطالب الأطباء املقيمني‬ ‫امل�ضربني منذ �شهور‪.‬من جانبه قال وزير ال�صحة اجلزائري‬ ‫ال�شهر املا�ضي �إن مطلب �إلغاء اخلدمة املدنية الذي يرفعه‬ ‫الأطباء امل�ضربون‪ ،‬مرفو�ض ويتعدى �صالحيات الوزارة‪.‬‬ ‫يف ظ��ل �أزم���ة �إ���ض��راب الأط��ب��اء املقيمني‪� ،‬أف��رج��ت فرن�سا‬ ‫م�ؤخرا عن مر�سوم جديد يلغي �شهادة املطابقة (الت�أهيل)‬ ‫للأطباء الأجانب مقابل ممار�سة الطب يف فرن�سا‪.‬وح�سب‬ ‫�إح�صائيات لعمادة الأطباء اجلزائريني ن�شرت يف ‪،2017‬‬ ‫ف���إن نحو ‪� 15‬أل��ف طبيب جزائري ميار�سون مهنة الطب‬ ‫يف فرن�سا‪.‬واعترب رئي�س عمادة الأطباء اجلزائريني بقاط‬ ‫ب��رك��اين يف ت�صريحات �صحفية �سابقة ه��ذا ال��رق��م ب�أنه‬ ‫"نزيف حقيقي يف املوارد الب�شرية للأطباء اجلزائريني"‬ ‫الذين ي�ضاف �إليهم عدد املغادرين نحو دول اخلليج ودول‬ ‫�أوروب��ي��ة �أخ���رى و�أم�يرك��ا وك��ن��دا وه��ي �أرق���ام جمهولة‪.‬‬ ‫وبعد �صدور املر�سوم الفرن�سي الذي اعترب يف الأو�ساط‬ ‫ال�صحية اجلزائرية مبثابة �ضوء �أخ�ضر للأطباء ملغادرة‬ ‫البالد وااللتحاق باجلامعات وامل�ست�شفيات الفرن�سية‪،‬‬ ‫�أ�صدرت عمادة الأطباء اجلزائريني ق��رارا بتعليق تقدمي‬ ‫�شهادة العمل للأطباء و�شهادة ح�سن ال�سرية وال�سلوك‪.‬‬

‫‪Republic OF Iraq‬‬ ‫‪Ministry Of Oil‬‬ ‫‪OIL PROJECTS COMPANY‬‬ ‫‪STATE COMPANY‬‬ ‫)‪(SCOP‬‬

‫تنويه‬ ‫�شركة امل�شاريع النفطية‬ ‫�إعالن متديد غلق املناق�صة املرقمة ‪5489 / QR-02A/2016‬‬

‫ُ‬ ‫تعلن �شركة امل�شاريع النفطية التابعة لوزارة النفط عن متديد تاريخ غلق‬ ‫املناق�صة �أعاله واخلا�صة بـ(جتهيز منظومة الق�شط اخلا�صة مب�شروع‬ ‫خطي املرونة العك�سي) (زبري ‪ – 2‬طوبة) (زبري ‪.)ps1 – 2‬‬ ‫مع التقدير‬ ‫عـ‪ .‬املدير العام‬ ‫‪Attention‬‬ ‫‪Oil Projects Company‬‬

‫رئي�س جمل�س الإدارة‬ ‫كرمي وحيد وادي‬

‫‪Announcement extension of the closing date for tender‬‬ ‫‪no.5489\QR-02A\2016‬‬

‫‪Name of tender: Supply scraper trap Station for 42" Reveres Flexibility‬‬ ‫‪crude oil pipeline from (Zubair2depot-ps1)(Zubair2 depot-Tuba) .‬‬ ‫‪The Oil Projects Company (SCOP) of the Ministry of Oil, Baghdad-Iraq,‬‬ ‫‪announces to extend the closing date of the above-mentioned tender up to‬‬ ‫‪6/2 \2018.‬‬ ‫‪Regards,‬‬ ‫‪for.Director General‬‬ ‫‪KAREEM WAHEED WADI‬‬

‫وزارة الإعمار والإ�سكان والبلديات العامة‬ ‫�شركة الفاروق العامة للمقاوالت الإن�شائية‬

‫تنويه‬

‫ال��زي��ادة يف الأ�سعار وال�ضرائب ورفع‬ ‫ال��دع��م ع��ن اخل��ب��ز �إىل ت�ضييق العجز‬ ‫يف موازنة العام اجل��اري البالغ ‪1.75‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬وع��دل��ت ال�ضريبة اخلا�صة‬

‫�أردوغان ي�ؤكد ملاكرون �أن �أنقرة‬ ‫"لي�ست لديها �أطماع" ب�أرا�ضي دولة �أخرى‬ ‫�سعى الرئي�س ال�ترك��ي رج��ب طيب اردوغ���ان اىل طم�أنة‬ ‫نظريه الفرن�سي اميانويل ماكرون‪ ،‬بالن�سبة اىل العمليات‬ ‫الع�سكرية التي ي�شنها اجلي�ش الرتكي يف �سوريا‪ .‬م�شددا‬ ‫على انها تهدف اىل حماربة “عنا�صر ارهابية” وان انقرة‬ ‫“لي�ست لديها اطماع ب�أرا�ضي بلد �آخر”‪.‬وافادت وكالة‬ ‫االنا�ضول الرتكية لالنباء بان اردوغ��ان اكد ملاكرون خالل‬ ‫ات�صال هاتفي ان تركيا “لي�ست لديها اطماع بارا�ضي دولة‬ ‫اخرى”‪.‬وا�ضاف اردوغان ان العملية الع�سكرية احلالية “ال‬ ‫تهدف �سوى اىل تطهري” منطقة عفرين يف �شمال �سوريا‬ ‫من “العنا�صر االرهابية”‪.‬والحقا اف��اد ق�صر االليزيه يف‬ ‫بيان بان اردوغان وماكرون اتفقا خالل حمادثتهما الهاتفية‬ ‫على “العمل على خريطة طريق دبلوما�سية يف �سوريا خالل‬ ‫اال�سابيع املقبلة”‪.‬و ُقتل �سبعة جنود ات���راك �أم�����س االول‬ ‫ال�سبت يف �شمال �سوريا بينهم خم�سة لقوا م�صرعهم يف‬ ‫هجوم واحد ا�ستهدف دبابة‪ ،‬وفق ما اعلن اجلي�ش الرتكي‪.‬‬ ‫وتعترب هذه احل�صيلة االعلى للجي�ش يف يوم واحد يف عملية‬ ‫“غ�صن الزيتون” التي اطلقتها تركيا يف ‪ 20‬كانون الثاين‪/‬‬ ‫يناير �ضد وحدات حماية ال�شعب الكردية التي تعتربها انقرة‬ ‫“جمموعة ارهابية”‪.‬وت�سعى تركيا بالتحالف مع ف�صائل من‬ ‫املعار�ضة ال�سورية‪� ،‬إىل �إخراج وحدات حماية ال�شعب الكردية‬ ‫من معقلها يف عفرين‪ ،‬يف عملية �شهدت مواجهات �شر�سة‪.‬‬

‫برملاين �صومايل يتهم املخابرات‬ ‫الإماراتية بـ"حماولة اغتياله"‬

‫ن�����ش�� َر يف ال���ع���دد (‪ )3964‬يف‬ ‫‪ 2018/1/31‬مناق�صة (جتهيز‬ ‫ون�������ص���ب وف���ح�������ص وت�شغيل‬ ‫حم��والت كهربائية جافة (‪cast‬‬ ‫‪ )risen‬عدد ثالث مل�شروع اجلهاز‬ ‫اله�ضمي وال��ك��ب��د يف الب�صرة)‬ ‫امل�������ص���ادف ‪ 2018/2/7‬خط�أ‬ ‫وال�صحيح موعد غلق املناق�صة‬ ‫يوم ‪ 2018/2/11‬امل�صادف يوم‬ ‫الأحد‪ ،‬لذا اقت�ضى التنويه‪.‬‬

‫اعـــالن‬

‫قد َم املدعي (عمر عدنان عكاب) طلبا يروم‬ ‫فيه تبديل (ا�سمه) من (عمر) اىل (عمار)‬ ‫فمن لديه اعرتا�ض على الدعوى مراجعة‬ ‫ه��ذه املديرية خ�لال م��دة اق�صاها (خم�سة‬ ‫ع�شر يوما) وبعك�سه �سوف ينظر بالدعوى‬ ‫وفق احكام املادة (‪ )22‬من قانون البطاقة‬ ‫الوطنية رقم (‪ )3‬ل�سنة ‪.2016‬‬ ‫اللواء‬ ‫مهدي نعمة الوائلي‬ ‫مدير اجلن�سية العام‪ /‬وكالة‬

‫على ال�سجائر بفر�ض ‪ 200‬فل�س على‬ ‫كل علبة و�ضوعفت ال�ضريبة اخلا�صة‬ ‫على امل�شروبات الغازية �إىل ‪ ،%20‬بدال‬ ‫من ‪ %10‬ورفع مقدار ال�ضريبة اخلا�صة‬ ‫امل��ف��رو���ض��ة ع��ل��ى ال��ب��ن��زي��ن (‪ 95‬و‪98‬‬ ‫�أوكتان) �إىل ‪ %30‬بدال من ‪.%24‬تظاهر‬ ‫م��ئ��ات االردن���ي�ي�ن اخلمي�س ام���ام مبنى‬ ‫رئا�سة ال��وزراء االردنية وام��ام الربملان‬ ‫يف ع��م��ان‪ ،‬مطالبني ب�إ�سقاط احلكومة‬ ‫وجم��ل�����س ال���ن���واب اث���ر رف���ع اال���س��ع��ار‪.‬‬ ‫ووافق �صندوق النقد الدويل يف ‪2016‬‬ ‫على برنامج طموح مدته ثالثة �أعوام‬ ‫لإ���ص�لاح��ات هيكلية ط��ال ت�أجيلها بغية‬ ‫خف�ض ال��دي��ن ال��ع��ام بحلول ‪� 2021‬إىل‬ ‫‪ 77‬يف املئة من الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫م��ن م�ستوى قيا�سي بلغ ‪ 99‬يف املئة‪.‬‬

‫وزارة الداخلية‬ ‫وكالة الوزارة ل�ش�ؤون ال�شرطة‬ ‫مديرية �شرطة حمافظة االنبار واملن�ش�آت‬ ‫مديرية �شرطة احلبانية‬ ‫ر‪.‬م‪.‬ت‬

‫العدد‪62 :‬‬ ‫التاريخ‪2018/2/4 :‬‬

‫م‪� /‬إعالن هارب‬

‫نرجُ و اعالن ا�سماء املتهمني الهاربني املدرجة ا�سما�ؤهم‬ ‫ادناه يف جريدتكم‪ ،‬وذلك ملجهولية حمل اقامتهم لغر�ض‬ ‫اجناز املجل�س التحقيقي امل�شكل بحقهم‪.‬‬ ‫اال�سماء‬ ‫‪� -1‬ش‪ .‬م (توفيق �سليمان عبود مذود الفهداوي)‬ ‫‪� -2‬ش‪ .‬م (م�ؤيد �سليمان عبود مذود الفهداوي)‬ ‫املقدم‬ ‫عامر عبدالله حممد‬ ‫ر‪.‬م‪.‬ت‬ ‫‪2018/2/4‬‬

‫اتهم ع�ضو جمل�س ال�شيوخ ال�صومايل (الغرفة‬ ‫ال��ث��ان��ي��ة ل��ل�برمل��ان) ع��ب��دي ح�����س��ن ع����وايل قيديد‪،‬‬ ‫امل��خ��اب��رات الإم��ارات��ي��ة بـ”حماولة اغتياله”‪.‬ومل‬ ‫يت�سن احل�صول على تعقيب ف��وري من ال�سلطات‬ ‫الإم��ارات��ي��ة‪ ،‬ح��ول ما ج��اء على ل�سان قيديد‪ ،‬خالل‬ ‫م���ؤمت��ر �صحايف عقده بالعا�صمة مقدي�شو �أم�س‬ ‫االول ال�سبت‪.‬وقال قيديد �إن “اال�ستخبارات من‬ ‫دولة الإمارات حاولت قتلي عن طريق قوات حكومية‬ ‫�صومالية مت تدريبها يف املع�سكرات التي ت�شرف‬ ‫عليها دولة الإمارات”‪.‬و�أ�ضاف الربملاين ال�صومايل‬ ‫الذي يرت�أ�س جلنة مراجعة الد�ستور الربملانية‪� ،‬أنه‬ ‫جنا من هذه “املحاولة الفا�شلة التي نفذتها الأجهزة‬ ‫اال�ستخباراتية لدولة الإم��ارات‪ ،‬لكنها خلقت الذعر‬ ‫يف نفو�س عائلتي”‪ .‬ومل يو�ضح النائب مالب�سات‬ ‫ما و�صفها بـ”حماولة االغتيال” وال احليثيات التي‬ ‫ا�ستند عليها يف هذا االتهام‪ ،‬غري �أنه يف ‪ 30‬دي�سمرب‪/‬‬ ‫ك��ان��ون الأول املا�ضي‪ ،‬اتهم النائب‪ ،‬ق��وات الأمن‬ ‫احلكومية باقتحام منزله الواقع يف حي “هدن”‬ ‫و�سط مقدي�شو‪.‬وعقب املداهمة‪� ،‬شكلت احلكومة‬ ‫ال�صومالية‪ ،‬جلنة حكومية للك�شف عن اجلهات التي‬ ‫تقف وراء ا�ستهداف منزل قيديد‪ ،‬دون الإعالن عن‬ ‫�أي نتائج حتى االن‪.‬فيما �أدان رئي�س البالد حممد‬ ‫عبدالله فرماجو‪ ،‬عرب تغريدة على ح�سابه بـ”تويرت”‬ ‫يف وق���ت ���س��اب��ق‪ ،‬ع��م��ل��ي��ة امل��داه��م��ة‪.‬ك��م��ا اعتقلت‬ ‫ال�سلطات الأمنية ال�صومالية �آن��ذاك‪� ،‬أك�ثر من ‪15‬‬ ‫ج��ن��دي��ا بال�شرطة بتهمة “التورط” يف مداهمة‬ ‫منزل النائب‪ ،‬دون �إ���ص��دار �أي ق��رار �ضدهم حتى‬ ‫اليوم‪.‬وت�شرف الإمارات على مراكز تدريب ع�سكرية‬ ‫�أن�����ش���أت��ه��ا يف ح��ي “هدن” مبقدي�شو‪ ،‬للم�ساهمة‬ ‫يف �إع���ادة ب��ن��اء ال��ق��درات الع�سكرية ال�صومالية‪.‬‬


‫| أسرة |‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫زوجك ميتنع عن و�ضع خامت الزواج �أم ما زال يلب�سه؟‬ ‫ِ‬ ‫ال َ‬ ‫�شك � ّأن املر�أة وعلى خالف الرجل دائم ًا ما تبحث‬ ‫عن ت�صرفات تك�شف �إن كان زوجها ما زال يحبها‪،‬‬ ‫لتقوم بتحليل �أب�سط الت�صرفات التي يقدم عليها يف‬ ‫�سياق احلياة اليومية‪ ..‬فماذا عن داللة خامت الزواج‬ ‫يف هذا اخل�صو�ص؟‬ ‫�سبب كبري لل�شجار‬ ‫ونظر ًا �إىل رمزية خامت الزواج فيما يتع ّلق باحلب‬ ‫واالل���ت���زام‪ ،‬ي�ش ّكل خلع ال��رج��ل ل��ه �أح���د الأ�سباب‬ ‫ّ‬ ‫ال�شك من قبل زوجته‪.‬‬ ‫الرئي�سية لل�شجار �أو �أق ّله‬ ‫فهل هي حم ّقة بهذا التفكري؟ اكت�شفي معنا يف هذا‬ ‫ال�سياق داللة ّ‬ ‫كل خيار‪:‬‬ ‫�إن كان ي�ضع اخلامت ب�شكل دائم‪:‬‬ ‫�إ ّنها من امل�ؤ�شرات املطمئنة التي ت�ؤ ّكد �إجما ًال � ّأن‬

‫الرجل ي�أخذ زواج��ه على حممل اجل��دّ‪ ،‬فرييد من‬ ‫حميطه �أن يعلم ب�أ ّنه رجل متزوج ويعامله على هذا‬ ‫الأ�سا�س‪ .‬كذلك‪ ،‬يحرتم الرجل الذي ي�ص ّر على لب�س‬ ‫اخلامت زوجته‪ ،‬خ�صو�ص ًا �أمام الآخرين‪.‬‬ ‫�إن كان ال ي�ضعه �إطالق ًا‪:‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ال يعني عدم لب�س اخلامت الأمر املعاك�س‬ ‫بال�ضرورة‪ .‬فهناك �أ�سباب عديدة قد تدفع الرجل‬ ‫�إىل خلع خامته واال�ستغناء عنه‪ .‬وم��ن �أب��رز هذه‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬نذكر‪:‬‬ ‫ً‬ ‫•عدم كونه معتادا على و�ضع �شيء يف �أ�صابعه‪،‬‬ ‫ما ي�شعره بعدم االرتياح‪.‬‬ ‫•معاناته من حت�س�س جلدي �إزاء الذهب �أو املادة‬ ‫التي �صنع منها اخلامت‪.‬‬

‫السبب علمي بحت‬

‫زوجك ي�ص ّر �أ ّنه دائم ًا‬ ‫على ّ‬ ‫حق؟‬

‫مِ ن اجلدال على التفا�صيل الب�سيطة وال�سخيفة �إىل ال�شجار‬ ‫الحظت يوم ًا �أن زوجكِ ي�ص ّر �أنه‬ ‫حول الأمور امله ّمة‪ ،‬هل‬ ‫ِ‬ ‫دائم ًا على ّ‬ ‫حق حتّى ولو كانت ّ‬ ‫كل الدالئل ت�شري �إىل العك�س؟‬ ‫قد تظنني �أنّ هذا الت�صرف ال�شائع بني �أو�ساط الرجال جم ّرد‬ ‫ردة فعل تلقائ ّية‪ ،‬ولك ّنه يف الواقع ناجت عن �سبب علمي بحت!‬ ‫هذا ما تو�صلت �إليه درا�سة حديثة يف ّ‬ ‫كل من ‪Caltech‬‬ ‫‪،Western University، Wharton School‬‬ ‫وخمترب ‪ ZRT Laboratory‬ليتني �أ ّنه وك ّلما ارتفع‬ ‫م�ستوى الهرمون ال��ذك��وري �أي التي�ستو�ستريون لدى‬ ‫ال��ف��رد‪ ،‬ك ّلما زاد اقتناعه ب���أ ّن��ه على ح ّ‬ ‫��ق‪ ،‬حتّى ول��و كان‬ ‫جلي‪ .‬وهنا‪ ،‬ل�سنا بحاجة لإخباركِ �أنّ الرجل‬ ‫خمطئ ًا ب�شكل ّ‬ ‫الطبيعي يفرز يومي ًا معدالت مرتفعة من هرمون‬ ‫ويرجح القائمون على‬ ‫التي�ستو�ستريون!‬ ‫ّ‬ ‫هذا البحث �أنّ هذا الهرمون �إ ّم��ا يثبط‬ ‫عملية التفكري مبا �إن ك��ان ما يفعله‬ ‫���ص��ح��ي��ح�� ًا‪� ،‬أو ي��زي��د ت��ل��ق��ائ��ي�� ًا من‬ ‫�شعور العظمة حتت مبد�أ "�أنا‬ ‫دائ���م��� ًا ع��ل��ى ّ‬ ‫حق"‪ .‬الدرا�سة‬ ‫ا�ستندت على معطيات ‪243‬‬ ‫�شخ�ص ًا ع�شوائي ًا‪ ،‬بحيث ّ‬ ‫مت‬ ‫تق�سيمهم �إىل �شريحتني؛‬ ‫الأوىل �أع��ط��ي��ت ج��رع��ة من‬ ‫ه��رم��ون التي�ستو�ستريون‪،‬‬ ‫والثانية ّ‬ ‫مت �إع��ط��ا�ؤه��ا ح ّبة‬ ‫وه���م���ي���ة ال‬ ‫حت����ت����وي‬ ‫ع���ل���ى �أي‬ ‫ه�����رم�����ون‪.‬‬ ‫ال����ن����ت����ي����ج����ة‬ ‫ج���اءت مفاجئة‬ ‫ووا�ضحة؛ الرجال‬ ‫يظنون �أ ّنهم دائم ًا على‬ ‫ح ّ‬ ‫����ق م���ع ارت���ف���اع هرمون‬ ‫التي�ستو�ستريون لديهم!‬ ‫وق���د ي��ع��ود الأم�����ر �إىل‬ ‫الثقة املفرطة بالنف�س‬ ‫التي يبعثها تد ّفق هذا‬ ‫الهرمون‪ ،‬ولكن مهما‬ ‫كان ال�سبب الأ�سا�سي‬ ‫وراء هذه النتيجة‪ ،‬بتّ‬ ‫الآن تفهمني ت�صرفات‬ ‫زوج����كِ ال��ت��ي ق��د ال‬ ‫ت��ب��دو منطق ّية‪..‬‬ ‫فحاويل يف امل ّرة‬ ‫املقبلة ا�ستيعابه‬ ‫ق���ل ً‬ ‫���ي�ل�ا‪ ،‬وت����ذكّ����ري‬ ‫التقلبات املزاجية‬ ‫التي يتحملها قبل‬ ‫وخ����ل���ال دورت��������كِ‬ ‫ال�شهرية‪.‬‬

‫• متطلبات عمله؛ �إن ك��ان يو�سخ يديه مث ًال �أو‬ ‫ي�ضطر �إىل لب�س قفازات ب�شكل دائم‪.‬‬ ‫• انتفاخ �أ�صابعه بفعل الطق�س احل��ار �أو حالة‬ ‫�صحية يعاين منها‪ ،‬في�صبح و�ضع اخلامت م�ؤمل ًا‪.‬‬ ‫لذلك‪ ،‬وقبل احلكم على زوجكِ عند �إقدامه على هذا‬ ‫اخل��ي��ار‪� ،‬صارحيه باملو�ضوع لتت�أ ّكدي ما �إن كان‬ ‫ميتلك دافع ًا حم ّق ًا‪ .‬يف بع�ض الأحيان‪ ،‬قد ّ‬ ‫يدل رف�ض‬ ‫حتب‬ ‫الرجل الرت��داء اخل��امت �إىل طباع متح ّررة ال ّ‬ ‫مت�سكه بذكوريته واعتبار‬ ‫القيود‪� ،‬أو على العك�س ّ‬ ‫خامت الزواج �أمر ًا خا�ص ًا بالن�ساء‪.‬‬ ‫�إن كان يخلعه وي�ضعه ب�شكل متقلب‪:‬‬ ‫يف ال��واق��ع‪ ،‬ه��ذا ه��و امل�ؤ�شر ال��ذي يجب �أن يدفع‬ ‫ال��زوج��ة �إىل القلق‪ ،‬ولي�س ات��خ��اذه للقرار بعدم‬

‫‪5‬‬

‫و�ضعه �أ�سا�س ًا‪ .‬ففي تلك احلالة‪ ،‬قد يكون الدافع‬ ‫وراء ه��ذه اخلطوة هو ت�سهيل تقربه من اجلن�س‬ ‫الآخر وح ّتى اخليانة‪ .‬فلننظر للأمر من هذا ّ‬ ‫ال�شق؛‬ ‫الرجل اخلائن لن يريد �أن ّ‬ ‫ت�شك زوجته به‪ ،‬فيعمد �إىل‬ ‫لب�س اخلامت على مر�آها‪� .‬أمّا عند اخلروج مبفرده‪،‬‬ ‫فقد يعمد �إىل خلعه‪ ،‬لين�سى �إعادة و�ضعه يف بع�ض‬ ‫الحظت �أ ّنه يرتدي اخلامت عاد ًة‪،‬‬ ‫الأحيان‪ .‬لذلك‪ ،‬و�إن‬ ‫ِ‬ ‫لتفاجئي ب�أ ّنه ال ي�ضعه دون �سبب وجيه‪ ،‬قد تريدين‬ ‫التح ّري ب�شكل �أكرب عن املو�ضوع! وتذ ّكري � ّأن ّ‬ ‫احلل‬ ‫الأف ـ ـ ـ ــ�ضل يف تلك احلالة يكمن يف م�صارحة الزوج‬ ‫والتـ ـ ـ ـ ــك ّلم معه بلغة احل��وار‪ ،‬بعيد ًا عن �أ�سلوب‬ ‫التهجم وال�شك ال�شائع لدى �أكرثية الزوجات يف تلك‬ ‫ّ‬ ‫احلالة‪.‬‬

‫ملاذا ت�سكت املر�أة عن التجريح والإهانات والال مباالة ؟‬ ‫ال َ‬ ‫�شك يف �أنّ الال مباالة‪ ،‬التجريح والإهانات التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ت�سمعها امل���ر�أة م��ن زوج��ه��ا ت�ترك �أث���را عميقا يف‬ ‫نف�سها غالب ًا ما ي�ضاهي بنتائجه ما ي�سببه العنف‬ ‫اجل�سدي ال بل قد يكون �أق��وى‪ .‬لكن مل��اذا ت�سكت‬ ‫امل��ر�أة عن هذا النوع من العنف وتقبل به وكيف‬ ‫ت�ستطيع تقوية نف�سها لرتف�ض هذا الأمر؟‬ ‫التف�سري العلمي ل�سكوت املر�أة‬ ‫يف�سر العلم عدم ا�ستنكار امل��ر�أة عن �إهانة الزوج‬ ‫وال م��ب��االت��ه ه��و نتيجة ل�سيطرة بع�ض الآراء‬ ‫اخلاطئة املوروثة على �أفكارهن مثل زوجك �سيد‬ ‫عليك وبقا�ؤك مع رجل �أف�ضل من بقائك وحيدة‪،‬‬

‫مما يجعل امل���ر�أة ت�سكت عن كل ما ي�ضايقها يف‬ ‫حياتها الزوجية خ�شية ترك زوجها لها وحرمانها‬ ‫من �أوالده��ا‪ .‬قد ت�سكت �أي�ض ًا خوف ًا من ال�شجار‪.‬‬ ‫لكن ال�سبب الأعمق لقبولها بهذا التجريح هو جناح‬ ‫الزوج بك�سر �شخ�صيتها وتطويع عقلها لتتقبل كل‬ ‫ما يفكر به هو ويقرره هو ويحدده هو‪� .‬إذ يكون‬ ‫ال��زوج قد عمل ج��اه��د ًا لتطويع الـ"هي" لي�صبح‬ ‫وجودها �شكليا فقط فيتحقق ما يعرف بـ"قبول‬ ‫ال�ضحية بكل ما ميار�س �ضدها"‪.‬‬ ‫كيف تتخطى هذا الو�ضع؟‬ ‫• ج��دي نف�سك‪ ،‬ف��ك��ري بعمق م��ن �أن���ت؟ وم��اذا‬

‫تريدين؟ ما ال��ذي ي�سعدك؟ قد نعجز �أحيان ًا عن‬ ‫تبديل الأ�شخا�ص �أو الأ�شياء التي ت�ضايقنا �إال‬ ‫�أننا حتم ًا ننجح يف تقوية ذاتنا ويف �إحياء الأمل‬ ‫بنفو�سنا لنحقق ما نحب‪.‬‬ ‫• �إعلمي �أن �سكوتك عن الإهانة �أمر مرفو�ض!‬ ‫م��ب��د�أ ال��ك��ل��م��ات اجل���ارح���ة م��رف��و���ض يف احلياة‬ ‫الزوجية بني الطرفني‪ ،‬لأن العالقة الزوجية قائمة‬ ‫على االح�ترام املتبادل وتقدير امل�شاعر املتبادلة‬ ‫وتقدمي التنازالت ولي�س على الرتا�شق اللفظي‬ ‫والتجريح والتقليل من �ش�أن الآخ���ر‪ .‬ل��ذا �إبدئي‬ ‫من هنا‪� :‬أنا مت�ضايقة‪� ،‬أنا �أقول �إين مت�ضايقة‪� ،‬أنا‬

‫�أ�سرار زوج ّية تك ّتمي عنها وال ّ‬ ‫تتحدثي فيها مع �صديقاتك‬ ‫تحُ ّب َ‬ ‫ني التحدّث �إىل �صديقاتك عن زواجك‬ ‫وع�لاق��ت��ك ال���زوج���ي���ة‪ .‬وه����ذا �أم���ر‬ ‫مفهوم ومثري لالهتمام‪ .‬ولكن‪،‬‬ ‫ال حتوّ ليه �إىل ع��ادة �سيئة‬ ‫وم�سيئة بن�شر تفا�صيل‬ ‫ال ب��� ّد �أن ت��ب��ق��ى �سر ًا‬ ‫بينك وب�ين زوج��ك‪.‬‬ ‫ه���ذا �صحيح‪ ،‬ثمة‬ ‫�أ������س�����رار زوج���ي���ة‬ ‫ُت���وج���ب���كِ التك ّتم‬ ‫ع���ن���ه���ا م�����ن ب����اب‬ ‫احل�������ف�������اظ ع���ل���ى‬ ‫اخل�������ص���و����ص���ي���ة‬ ‫وك��ي��ن��ون��ة احل��ي��اة‬ ‫ال��������ت��������ي جت����م����ع����ك‬ ‫ب��ال�����ش��ري��ك‪ .‬ف��ع��ن �أي‬ ‫�أ����س���رار ن��ت��ك�� ّل��م؟ تابعينا‬ ‫لتح�صلي على الإجابة التي‬ ‫تتوخني‪.‬‬ ‫ال�ش�ؤون املادية‬ ‫�أن تحُ دّثي �صديقاتكِ عن م�صاريفك وزوجك‬ ‫لن يفيدهنّ ب�شيء‪ّ .‬‬ ‫وكل ما �ستفعلينه هو الإف�صاح عن تف�صيل �سريّ‬

‫وخا�ص ج��د ًا‪ .‬وم��ن ه��ذا املنطلق‪ ،‬نن�صحكِ ب���أن تنتبهي جيد ًا �إىل‬ ‫امل�سائل التي تتط ّرقني �إليها يف حديثك وحتوّ يل اهتمامك عن ّ‬ ‫كل ما‬ ‫له عالقة بالأمور املادية‪.‬‬ ‫تفا�صيل حياتكما احلميمة‬ ‫قد يكون من املمتع بني ال�صديقات التحدث عن احلياة العاطفية‬ ‫والعالقة احلميمة بداعي املقارنة‪ .‬لكن‪� ،‬إياك �أن تنجري وراء هذه‬ ‫املتعة‪ ،‬فبع�ض التفا�صيل عن هذا اجلزء من زواجك ال بد �أن يبقى �سر ًا‬ ‫بينك وبني زوجك!‬ ‫خالفاتك مع زوجك‬ ‫ال ب�أ�س ب�أن ت�شكي زوجك وتتذمري قلي ًال عن خالفاتكما‪ ،‬لكن �إياك‬ ‫�أن تتخطي احلدود احلمراء‪� .‬إذ ملا �ستعود املياه �إىل جماريها بينكما‪،‬‬ ‫�ستبقى �أ�صداء كلماتك و�شكواك يف ذهن �صديقاتك اللواتي لن يتوانني‬ ‫عن التهكم وال�سخرية من �شخ�صية �شريكك‪.‬‬ ‫عالقتك بحمويك‬ ‫ق��د تظنني ب���� ّأن احل��دي��ث عنهما وطريقة تعاملك معهما �أم���ر ًا عادياً‬ ‫ّ‬ ‫وي�ستحق التحدث عنه‪ .‬واحلقيقة عك�س ذلك متام ًا‪ ،‬فحمواك لي�سا‬ ‫مو�ضوع "قلقلة" وبغ�ض النظر عن جتربتك معهما‪� ،‬سواء �أجيدة �أو‬ ‫�سيئة‪ ،‬احر�صي على التكتم عنها‪.‬‬ ‫خططكما للإجناب‬ ‫الإجناب هو قرار كبري وحموري يف احلياة الزوجية وال داعي لت�شاركه‬ ‫مع طرف ثالث‪ .‬والأف�ضل �أن تعتربيه م�س�ألة �شخ�صية وحتتفظي بها‬ ‫أنت ال حتتاجني �إىل ن�صيحة �أحد يف هذا ال�صدد‪.‬‬ ‫لنف�سك‪ .‬ففي النهاية‪ِ � ،‬‬

‫طفلك هذه اخلطوات الأ�سا�سية �أثناء غ�سل يديه‬ ‫ت�أ ّكدي �ألاّ يغفل‬ ‫ِ‬ ‫ل�سنا بحاج ٍة لإخ��ب��اركِ عن �أهمية غ�سل اليدين ب�شكل دوري حلماية اخلطوات الـ‪ 3‬الأ�سا�سية التي قد ال نتنبّه �إليها بدورنا كرا�شدين‪:‬‬ ‫طفلكِ من الأمرا�ض‪� ،‬إذ بتّ تدركني �أبعادها جيّد ًا‪ .‬ولكن‪ ،‬هل يقوم طفلكِ ‪ .1‬عند ف��رك اليدين بال�صابون‪ ،‬ال يجب الرتكيز فقط على تنظيف‬ ‫بغ�سل يديه كما يجب؟ �ستفاجئني بالإجابة على هذا ال�س�ؤال‪� ،‬إذ تقدم الراحة‪ ،‬بل من املهم �أي�ض ًا فرك اليدين من الناحية اخلارجية املوازية‬ ‫و���ص��و ًال �إىل املع�صم‪ ،‬وتنظيف امل��وا���ض��ع م��ا ب�ين الأ���ص��اب��ع وحتت‬ ‫الأكرثية من الأه��ل على‬ ‫الأظافر‪.‬‬ ‫ارت����ك����اب بع�ض‬ ‫لاّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ .2‬على مدّة فرك اليدين بال�صابون �أ تقل عن الـ‪ 20‬ثانية‪ ،‬ولي�س‬ ‫الأخطاء ال�شائعة‬ ‫كما ي�سود الظنّ �إىل حني "ال�شعور بالنظافة"‪ .‬فال�شريحة الأكرب‬ ‫وت����ع����ل����ي����م����ه����ا‬ ‫وللأ�سف ال تقوم بفرك اليدين بال�صابون لأك�ثر من ‪10‬‬ ‫لأط�����ف�����ال�����ه�����م‬ ‫ثوان‪.‬‬ ‫�أي�ض ًا‪ .‬لذلك‪،‬‬ ‫‪ .3‬عند االنتهاء‪ ،‬ال يجب �إغفال جتفيف اليدين جيّداً‬ ‫�إ حر �صي‬ ‫ع��ل��ى �ألاّ‬ ‫بوا�سطة من�شفة �أو حمرمة ورقية نظيفة‪� ،‬أو بوا�سطة‬ ‫ً‬ ‫املجفف ال��ه��وائ��ي‪ ،‬خ�صو�صا يف ال�شقوق م��ا بني‬ ‫ي���غ���ف���ل‬ ‫الأ�صابع‪ .‬فرتكها وهي رطبة يزيد من احتمال تكاثر‬ ‫طفلكِ‬ ‫أ�صبحت تعلمني الطريقة الأمثل‬ ‫اجلراثيم‪ .‬الآن �‬ ‫ه��������ذه‬ ‫ِ‬ ‫لغ�سل اليدين كما يجب‪ ،‬فع ّلميها ل�صغريكِ ‪،‬‬ ‫ور ّك��زي عليها ب��دوركِ ‪ .‬ولكن‪ ،‬جتدر الإ�شارة‬ ‫هنا �إىل � ّأن الغ�سول امل�ستخدم يلعب دور ًا‬ ‫�أ�سا�سي ًا �أي�ض ًا يف احلماية من اجلراثيم‪.‬‬

‫�أرف�ض �أن ت�ضايقني‪.‬‬ ‫• ا���س��ت��ف��ي��دي م���ن ه�����دوء زوج�����ك و�صارحيه‬ ‫بانزعاجك! ون�شدد على �أهمية ه��ذا الأم���ر لأنك‬ ‫�إن مل تطالبي �أن��ت با�ستعادة ذات��ك فلن يفكر هو‬ ‫بنف�سه مبا يرتكبه من �أخطاء بحقك‪.‬‬ ‫• ان ك��رر اهانته ل��ك �إي���اك وان تقومي باملثل‬ ‫بدورك لأن الأمور لن حتل بهذه الطريقة بل على‬ ‫العك�س‪.‬‬ ‫• �أعر�ضي عليه �أن ت��زورا اخت�صا�صي يف طب‬ ‫النف�س وال��ع�لاق��ة ال��زوج��ي��ة و�إذا رف�����ض �إذهبي‬ ‫مبفردك وطبقي ما يطلبه منك االخت�صا�صي‪.‬‬

‫كيف تت�صرفني �إذا �أخربك‬ ‫طفلك �أن املعلمة ت�صرخ عليه؟‬

‫خ ُ‬ ‫��وف طفلك من املدر�سة ورف�ضه ارت��داء مالب�سه يف كل �صباح �أمر‬ ‫ق��د اع��ت��دت عليه مت��امً��ا ككل الأم��ه��ات ع��زي��زت��ي‪ ،‬ف��الأط��ف��ال مبعظمهم‬ ‫يرف�ضون الذهاب اىل املدر�سة لأ�سباب ع��دة تتفاوت ما بني خوفهم‬ ‫من االفرتاق عنك و�صولاً اىل تعر�ضهم للم�ضايفات داخل املدر�سة او‬ ‫لعوامل �أخرى تختلف بني طفل و�آخر‪ .‬وبالعودة اىل هذه امل�ضايقات‬ ‫التي يتعر�ض لها الطفل يف املدر�سة‪ ،‬كيف تت�صرفني �إذا �أت��اك طفلك‬ ‫ذات يوم و�أخربك ب�أنه ال يود الذهاب اىل املدر�سة لأن املعلمة ت�صرخ‬ ‫عليه وتهينه امام رفاقه؟ �إليك هذه الن�صائح‪ :‬من الطبيعي �أن تقلقي‬ ‫ك�أم حيال ما ت�سمعينه من طفلك وبخا�صة ب�ش�أن �أمور ت�ضايقه وتثري‬ ‫يف نف�سه اخلوف والرعب واحل��زن لكن وقبل الإ�صغاء اىل خماوفك‬ ‫وغريزة الأمومة فيك وقبل �أية ردة فعل مت�سرعة‪ ،‬طمئني طفلك �أولاً‬ ‫ب�أنك �ستحلني الأمر بنف�سك وكرري له �أن ما من �أحد ميكن �أن ي�ؤذيه ما‬ ‫دمت �أنت موجودة ثم انتقلي اىل اخلطوة الثانية �أال وهي التوجه اىل‬ ‫املدر�سة للتحدث اىل املعلمة وهنا احذري الوقوع يف هذا اخلط�أ وهو‬ ‫مواجهتها مبا قاله لك طفلك‪ .‬املواجهة لي�ست يف م�صلحتك لأن طفلك‬ ‫قد يقوم باختالق �أي عذر مينعه من الذهاب اىل املدر�سة‪ .‬كل ما عليك‬ ‫الدرا�سي وعن عالقته بزمالئه! و�إن‬ ‫القيام به هو �س�ؤالها عن �أداء طفلك‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫طم�أنتك املعلمة �أن طفلك يبلي بالء ح�سنا ويكوّ ن �صداقات طبيعية يف‬ ‫املدر�سة من دون �أن تذكر لك �أية م�شكلة‪ ،‬ف�إ ًذا هو كمعظم الأطفال يود‬ ‫البقاء بقربك ب�أية طريقة ممكنة‪ .‬لكن حذاري‪� ..‬إياك و�أن تقويل لطفلك‪:‬‬ ‫"�أنت كاذب" لأنك �ست�ضعفني ثقته بنف�سه وبك كملج�أ يذهب اليه يف كل‬ ‫ّ‬ ‫�ستحل لأنك قد تدخلت من‬ ‫�ضيق‪ .‬تداركي الو�ضع و�أكدي له �أن الأمور‬ ‫�أجل ذلك‪ .‬من املهم �أن يراك طفلك تدعمينه وت�ساندينه يف كل املواقف‬ ‫وحتى لو كذب يف بع�ض الأحيان لأن��ه يحتاج للأمان والثقة اللذين‬ ‫متدينه بهما‪ .‬ويف املقابل �ساعديه على تخطي خوفه من املدر�سة من‬ ‫خالل اخلطوات التالية‪� :‬إجعلي وقت الوداع ال�صباحي ق�صريًا ال ي�شعر‬ ‫طفلك ب�أمل الفراق عنك‪ .‬و�أَ�شركي طفلكِ يف م�سرحيات ون�شاطات �أخرى‬ ‫ت�ساعده يف ا�ستعادة هدوئه والثقة بك وائتمانك على كل ما يزعجه‬ ‫ويثري قلقه‪.‬‬

‫ملاذا يجب �أن تكوين �صاحبة الكلمة‬ ‫الأخيــرة يف ال�شجــار مع زوجــك؟‬ ‫�سواء كن ُتما يف بداية زواجكما �أم قد م�ضى عليه �سنوات عدة‪ ،‬ثمة �أمور ال ميكنكما كثنائي تفاديها يف العالقة‬ ‫الزوجية كال�شجار مثلاً ‪ ،‬وب�صرف النظر عن انواع ال�شجارات الزوجية و�أ�سبابها هي مفيدة بني احلني والآخر‬ ‫وطبعًا اذا مل ت�صبح روتي ًنا يف حياتكما الزوجية‪ .‬وباحلديث عن ال�شجار مع الزوج هل �سمعت �ساب ًقا �أنك‬ ‫ت�ستطيعني الفوز بال�شجار او اخلروج منه على حق مبجرد �أن تكون لك الكلمة الأخرية فيه؟ فالكلمة الأخرية‬ ‫يف ال�شجار تعطي �صاحبها �أف�ضلية ال�سيطرة على املوقف �أكرث وهذا �أمر متعارف عليه ويحاول الكثريون‬ ‫تطبيقه يف عالقاتهم‪ .‬لكن و�إن �أردنا التحدث عن عالقة زوجية �صحية ال ب ّد �أن ن�ضع هذا املفهوم جانبًا لأن مبد�أ‬ ‫ال�سيطرة �سواء ل�صالح الزوج او الزوجة غري �سويّ ويعني � ّأن �أحد الطرفني م�ست�ضعف‪ .‬لكننا اليوم �سنعتمد‬ ‫مفهوم الكلمة الأخرية يف ال�شجار الزوجي ولكن من جانب �آخر و�سنقول لك‪ :‬نعم فلتكن لك الكلمة الأخرية يف‬ ‫ال�شجار بينك وبني زوجك ملاذا؟ عندما تنتظرين انتهاء زوجك مما يريد قوله‪ ،‬لكن لي�س بدافع ال�سيطرة ف�أنت‬ ‫بذلك �ستفكرين مليًا ولأكرث من مرة واحدة قبل التفوّ ه ب�أية كلمة قد جترح زوجك وقد حتوّ ل الأمور اىل منحى‬ ‫�آخر قد يهدد �أمن العالقة الزوجية‪ .‬لذا نعم انتظري وكوين من يختتم ال�شجار ولكن من دون ان ت�ضعي ن�صب‬ ‫عينيك مبد�أ اخلروج منه منت�صرة بل ف ّكري � ّأن الهدف من كل �شجار زوجي حت�سني العالقة ولي�س تدمريها‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫أحمد حسن البكر ‪ ..‬ودوره يف تاريخ العراق السياسي الحديث (‪1914‬م – ‪1982‬م)‬

‫ال�شر يل‬ ‫�صدام‪:‬حممد ابن البكر �شخ�ص خميف وي�ضمر ّ‬ ‫ت�أليف ‪� /‬شامل عبد القادر‬ ‫�صدام ح�سني عندما كان نائبا كان دائم الوجود ما بني‬ ‫الق�صر اجلمهوري وجمل�س الوزراء‪ ،‬وعندما ت�صاعدت‬ ‫االزمة بد�أت االمور تخرج‪ ،‬ومن هنا كنت ا�ستقرئ ان‬ ‫يف اعماق �صدام ح�سني �شيئا جتاه الرئي�س البكر وكذلك‬ ‫الرئي�س جتاه نائبه‪ ،‬ق�سم بدا يطلع على ال�سطح‪ ..‬اقول‬ ‫للتاريخ وللحقيقة‪ ،‬واحلقيقة مرة لكن مرارتها قد تكون‬ ‫هي العالج والدرو�س امل�ستنبطة من جتربة �سابقة ‪..‬‬ ‫يف يوم من االي��ام كنت عند النائب �صدام يف املجل�س‬ ‫الوطني فقال يل‪ :‬مل��اذا ال ت�سالني مل��اذا اداوم هنا ؟‬ ‫اجبته‪� :‬سيادة النائب م��رارا اراك هنا ‪ .‬ق��ال‪ :‬ال تركت‬ ‫الق�صر نهائيا ومل اعد �أ�شعر باالمن والطمانينة يف‬ ‫وجودي يف الق�صر‪ ،‬وال�سبب هو خويف من حممد ابن‬ ‫البكر‪ .‬واو�ضح يل ماحدث قال‪ :‬مل�ست ان حممد يف‬ ‫ت�صرفاته ويف �سلوكه �سواء مع النائب او مع االخرين‬ ‫ب�أنه ي�ضمر �شيئا ما‪� ،‬ضدي وب��د�أت اخ�شى منه وان‬ ‫حممد ي�ضمر �شيئا �ضدي بعد ان ا�ستطاع ان يكد�س‬ ‫كتيبة الدبابات يف الق�صر اجلمهوري‪ ،‬وا�شرتى ذمم‬ ‫كل منت�سبي هذه الكتيبة‪ ،‬وا�صبح وال�ؤهم له بطريقة‬ ‫ما‪ ،‬لذلك خ�شية على حياتي ف�ضلت ان يكون مكان عملي‬ ‫الدائم هو يف املجل�س الوطني‪ .‬وقال‪ :‬ان حممد �شخ�ص‬ ‫خميف وي�ضمر ال�شر يل وللقيادة"!‪.‬‬ ‫�أل�ي����س م��ا اورده اال��س�ت��اذ ت��اي��ه ع�ب��دال�ك��رمي م��ن "كالم‬ ‫خا�ص " جرى تداوله مع النائب �صدام الذي "اعرتف"‬ ‫مبخاوفه من "�شرور" حمتملة‪ ،‬ت�صدر عن حممد �ضد‬ ‫"النائب والقيادة" وبعد ان روج �صدام امام تايه حكاية‬ ‫" ك�سب" حممد لوالء كتيبة احلر�س بكاملها!‪.‬‬ ‫ماذا ن�ستنتج من خماوف �صدام التي بثها عن حممد جنل‬ ‫البكر ام��ام ع�ضو يف القيادة القطرية‪ ،‬وجمل�س قيادة‬ ‫الثورة ووزير النفط؟! �أال تكفي �شهادة تايه عبدالكرمي‬ ‫التهام �صدام بتدبري حادث اللوري الذي �أودى بحياة‬ ‫حممد البكر وزوجته‪ ،‬و�شقيقة زوجته‪� ،‬أم مازال الذئب‬ ‫بريئا من دم يو�سف؟!‪.‬‬ ‫و�س�أل املحاور ع�ضو القيادة �س�ؤاال يف مكانه ‪ :‬بعد هذه‬ ‫املحادثة بينك وبني �صدام بكم قتل حممد؟!‪.‬‬ ‫اجاب تايه ‪ :‬اعتقد ب�ضعة ا�شهر ‪�،‬إن مل يكن اقل ‪..‬‬ ‫املحاور‪ :‬هل كان ملحمد �سطوة على والده؟‪.‬‬ ‫تايه‪ :‬حممد لي�س �شخ�صا من ال�سهل ال�سيطرة عليه وهو‬ ‫متمرد حتى مع والده‪.‬‬ ‫وي��روي تايه ح��ادث��ة يدلل بها على نفوذ حممد البكر‬ ‫على ابيه‪ :‬بعد وفاة زوجة البكر كلفني ان اجد له امراة‬ ‫يتزوجها ب�سبب الظرروف ال�صعبة التي كان يعي�شها بعد‬

‫تايه عبد الكريم ‪ :‬البكر‬ ‫كلفني بالبحث له عن امرأة‬ ‫يتزوجها بعد وفاة زوجته‬ ‫وفاة ام هيثم‪ ،‬وان كان هناك خادم يقوم بتلبية متطلبات‬ ‫حياته‪ ،‬لكن البكر كان ي�شعر بالوحدة والفراغ واال�سى‪،‬‬ ‫وان البكر اقتنع بالفتاة التي اخرتناها له‪ ،‬وهي ابنة‬ ‫�شقيق لطيف الدليمي‪ ،‬وان �صدام بارك اخلطوة عندما‬ ‫علم بها‪.‬‬ ‫ويتابع تايه قائال‪ :‬وبعد ب�ضعة �أي��ام ات�صل بي البكر‬ ‫وطلبني‪ ،‬فذهبت اىل مكتبه يف الق�صر اجلمهوري وقال‬ ‫يل ‪":‬ان ماقمت ب��ه من عمل جتاهي لن ان�ساه‪ ،‬ولكن‬ ‫يارفيقي العزيز غ�ير ق ��ادر على حتقيق م�ستلزمات‬ ‫ال��زواج "‪ .‬وعرج على حممد وقال"هل ي�ستطيع مثلي‬ ‫ان يتزوج ولديه ول��د مثل حممد؟!"‪ .‬ويبدو ان البكر‬ ‫عر�ض امل��و��ض��وع على اوالده‪ ،‬وان حممد رف�ض هذا‬

‫االمر وكان البكر يحبه وظهر ذلك عندما تويف حممد‪،‬‬ ‫وذهبنا للمقربة للت�شييع‪ ،‬وكنت اتوج�س �أن يح�صل‬ ‫�شيء يف املقربة بني جمموعة �صدام وجمموعة البكر‪،‬‬ ‫وكان البكر يف حالة �شبه ه�ستريية‪ ،‬من الع�صبية واالمل‬ ‫واحل��زن واىل جانبه يقف �صدام ح�سني‪ ،‬واحلمد لله‬ ‫مرت االمور ب�سالم"!‪.‬‬ ‫يف احللقة التي بثت يف الربنامج بتاريخ ‪ 13‬ايار ‪2009‬‬ ‫قال تايه عبدالكرمي ‪ :‬ان الذين او�صلوا �صدام اىل هذا‬ ‫امل�ستوى من الغرور والرنج�سية هم عزة الدوري وطه‬ ‫اجل ��زراوي وط��ارق عزيز وو�صفهم باحلرف الواحد‬ ‫امام امل�شاهدين‪ ":‬كانوا قادة النفاق والكذب والدجل‪..‬‬ ‫وهم من ورطوا �صدام ح�سني ودفعوه و�شجعوه على ان‬ ‫ينتهج ال�سلوك الفردي"!‪.‬‬ ‫شهادة وليد عمر العلي‬ ‫روى يل الزميل وليد عمر العلي مدير مكتب وكالة االنباء‬ ‫العراقية يف املغرب و�شقيق اال�ستاذ �صالح عمر العلي‬ ‫ع�ضو جمل�س ق�ي��ادة ال�ث��ورة وع�ضو القيادة القطرية‬ ‫للحزب ووزي��ر الثقافة بعد حركة ‪ 17‬مت��وز ‪ 1968‬ان‬ ‫�شقيقه �صالح ات�صل به ح�سني كامل بعد هروب االخري‬ ‫اىل عمان عام ‪ 1996‬وان �صالح حاول ا�ستثمار ح�سني‬

‫يف دعم املعار�ضة العراقية �ضد �صدام‪ ،‬لكنه اكت�شف من‬ ‫خالل تعامله اليومي مع ح�سني كامل ان ال امل يرجى‬ ‫منه وان الرجل يت�صرف بعقلية بريوقراطية وعنجهية‬ ‫فارغة مما جعله يرف�ض العمل معه ويزعل عليه ويغادر‬ ‫ق�صره الذي خ�ص�ص له من قبل امللك ح�سني‪ ،‬وعند بوابة‬ ‫الق�صر – كما يقول وليد نقال عن اال�ستاذ �صالح العلي‬ ‫– تو�سل به �شقيق ح�سني وهو �صدام كامل ان يبقى مع‬ ‫ح�سني وان ال يتخلى عنه وقال له باحلرف الواحد‪":‬ال‬ ‫ت�ل��وم ح�سني فكلنا نحن اق ��ارب ��ص��دام ال ن�ع��رف كيف‬ ‫نتعامل مع النا�س‪ ،‬فقد تعلمنا من �صدام �شيئني هما‪ :‬ان‬ ‫نقتل وان نحتقر النا�س ونتعاىل عليهم‪ ..‬ارجوك ال ترتك‬ ‫اخي فهو وانا وكلنا نحتاج من يعلمنا كيف نتعامل مع‬ ‫النا�س"!‪.‬‬ ‫وك�شف ال�سيد وليد نقال عن بعثي قدمي يف تكريت ح�ضر‬ ‫اجتماعا مع �صدام يف فرتة احلرب مع ايران تهجم فيه‬ ‫�صدام على البكر‪.‬‬ ‫كتب وليد العلي‪ :‬اليوم التقيت احد البعثيني القدامى‬ ‫يف تكريت وك��ان �سفريا �سابقا‪ ،‬ق��ال يل ان��ه يف االيام‬ ‫االوىل للحرب العراقية االيرانية عقد اجتماع للكادر‬ ‫املتقدم للحزب يف املجل�س الوطني‪ ،‬وقال �صدام للكادر‬ ‫اذا قتلت ب�سبب احلرب اياكم انتخاب احمد ح�سن البكر‬ ‫لأنه ا�صفر ولئيم‪ ،‬وبعد ايام من هذا التاريخ �سمعنا خرب‬ ‫وفاه البكر!‪.‬‬ ‫شهادة قائد مجموعة يف حماية البكر‬ ‫طلب مني ال�سيد"�ص"عدم اال�شارة اىل ا�سمه لأ�سباب‬ ‫تتعلق به �شخ�صيا‪ ،‬واعلمني انه عمل مدة قائد ملجموعة‬ ‫يف حماية الرئي�س احمد ح�سن البكر وال�سيد "�ص" من‬ ‫اه��ايل �صالح الدين وق��د عرفني عليه الزميل الدكتور‬ ‫احمد ال��دوري واب��دى ا�ستعداده لالجابة عن ا�سئلتي‬ ‫ب�شرط جتاهل ا�سمه وعدم ن�شره يف الكتاب وقد وعدته‬ ‫تنفيذ رغبته‪.‬‬ ‫يف ‪ 19‬ت�شرين الثاين ‪ 2015‬و�ضعت عددا من اال�سئلة‬ ‫امام ال�سيد "�ص" فاجاب عليها وان�شرها كما هي من دون‬ ‫اي حتريف او تعديل اال مبا يتعلق بال�سالمة اللغوية‪:‬‬ ‫س‪ /1‬متى التحقت بالبكر ؟ وكيف تم‬ ‫اختيارك مرافقا له ؟‬ ‫ج‪/1‬التحقت مع البكر عام ‪ 1975‬حيث مت اختيارنا نحن‬ ‫�سبعة ا�شخا�ص من منطقة تكريت وال��دور اىل حمايته‬ ‫ولي�س كمرافقني‪ ،‬لكون مرافقيه كانوا من ال�ضباط‪،‬‬ ‫ون�ح��ن ل�سنا �ضباطا‪ ،‬لكني ولن�شاطي �أ�صبحت �آمر‬ ‫جمموعة اي اقود املجموعة اثناء الواجب‪.‬‬ ‫س‪ /2‬كيف كان يتعامل البكر مع مرافقيه؟‬ ‫ج‪/2‬ال�ب�ك��ر رح�م��ه ال�ل��ه ك��ان ان�سانا رائ�ع��ا حيث كانت‬ ‫حمايته متكونة من كل ابناء املحافظات اي من ال�شيعة‬ ‫وال�سنة وكان يعامل اجلميع بلطف وك�أنهم اوالده‪..‬‬

‫عواقب حـــرب الكويـــت‬

‫الحلقة‬ ‫السادسة والستون‬

‫كتاب يف حلقات‬

‫س‪ /3‬ماهي انطباعاتك عن شخصية البكر؟‬ ‫ج‪/3‬رج ��ل م���ؤدب وه ��ادئ‪ ،‬ورزن يف ال�ق��ول واحلركة‬ ‫والت�صرف و�شخ�صية قوية ب��أدب يعني �شخ�صية غري‬ ‫متهورة‪ ،‬ميل�ؤه الوقار و�صوته هادئ خافت عندما يتكلم‬ ‫ويجب ان تن�صت اليه لت�سمعه‪ ،‬وعندما كان يطلب مني‬ ‫�شيئ�أ او ير�سلني اىل اي احد كان يقول عند نهاية احلديث‬ ‫"افتهمت؟! ‪..‬عرفت �شكلت لك‪..‬كلي �شكتلك‪..‬؟!"‪.‬‬ ‫ليتاكد من ان ال�شخ�ص املقابل فهم‪.‬‬ ‫س‪ /4‬هل كان البكر شخصية قوية أم‬ ‫ضعيفة؟‬ ‫ج‪/4‬كان �شخ�صية قوية مدركة قراراتها ومن ال�صعب ان‬ ‫تغريها وواثقا من نف�سه‪ ،‬وهذا ي�أتي من كونه ع�سكريا ‪.‬‬ ‫س‪ /5‬ما مالحظاتك عن عالقة البكر بكل‬ ‫من ‪:‬‬ ‫‪� /1‬صدام ح�سني‬ ‫‪� /2‬صالح مهدي عما�ش‬ ‫‪/3‬حردان التكريتي‬ ‫‪/4‬خري الله طلفاح‬ ‫‪/5‬ناظم كزار‬ ‫ج‪/5‬العالقه الدقيقة باملذكورين لي�س يل معلومات دقيقة‬ ‫حولها ‪..‬اعتذر‪.‬‬ ‫س‪ /6‬متى شعرت انت ان البكر بدأ يضعف‬ ‫امام صدام؟‬ ‫ج‪/6‬ال�ضعف امام �صدام مل يكن معلنا لنا‪ ،‬لكنه كان وا�ضحا‬ ‫على م�ستوى ال�شارع حيث كان �صدام يظهر اعالميا كثريا‬ ‫ويح�ضر كل الن�شاطات لكل ال��وزارات واالحت��ادات وكان‬ ‫يتحدث بقوة ولباقة‪ ،‬ا�ضافة اىل �شبابه ال��ذي كان يبهر‬ ‫ال�شباب خا�صة يف احلزب واملثقفني ال�شباب‪ ،‬ومن هنا بد�أ‬ ‫الكثري يهتم ب�صدام وحديثه اكرث من اهتمامهم بالبكر‪،‬‬ ‫وكانت تطلعات �صدام ووعوده ارجتالية يجعل ال�شباب‬ ‫متحم�سني اكرث‪.‬‬ ‫س‪ /7‬هل يعترب البكر مسؤوال عن تصعيد‬ ‫صدام على حساب رفاقه؟‬ ‫ج‪/7‬ال اعتقد ذل��ك وامن��ا �سيطرة ��ص��دام على القياديني‬ ‫البارزين وجلبهم ل�صفه جعلت كفته ترجح ا�ضافة اىل‬ ‫�سيطرته �سيطرة تامة على اجلانب االمني‪ ،‬اما البكر فلم‬ ‫ي�ستطع كبح هذا اجلماح لأن وقته قد فات‪.‬‬ ‫س‪ /8‬هل كان البكر ماكرا ام حقودا ام بخيال؟‬ ‫ج‪/8‬البكر ك��ون ا�سا�سه ع�سكريا مل يكن ماكرا اب��دا بل‬ ‫ك��ان �شخ�صا جديا ووا�ضحا‪ ،‬وال يتقبل التملق‪ ،‬عك�س‬ ‫�صدام‪ ..‬مل يكن بخيال بل كان حري�صا على املال العام جدا‪،‬‬ ‫بحيث اذا امر ب�صرف اي مبلغ من مبالغ الدولة ي�صرفه‬ ‫باملعقول‪ ،‬وكثريا ما كان اذا اراد ان يزيد‪ ،‬ي�ضيف من جيبه‬ ‫اخلا�ص‪.‬‬

‫الحلقة‬ ‫السادسة والعشرون‬

‫�أطلقت �أمريكا (‪� )23‬صاروخ ًا كروز حتمل (‪ )1000‬باوند‬ ‫من الر�ؤو�س احلربية على العراق‪ ..‬فقتلت حينها الفنانة ليلى العطار‬ ‫د‪ .‬جميد خدوري ‪ /‬د‪� .‬أدموند غريب‬ ‫ترجمة ‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫يف الثامن من �شباط من عام ‪� ،1992‬إتهم العراق الأمم املتحدة بانتهاك‬ ‫احل�صانة الدبلوما�سية بدخول مكاتب بغداد التابعة ملجل�س البحث‬ ‫العلمي العربي من دون احل�صول على موافقة‪ .‬وقد �أعلنت الواليات‬ ‫املتحدة وبريطانيا وفرن�سا ع��ن �إق��ام��ة منطقة حظر للطريان يف‬ ‫جنوبي العراق بذريعة حماية ال�سكان هناك وحظر حتليق الطائرات‬ ‫وال�سمتيات العراقية جنوبي خط ‪ .‬و�إدعى العراق ان هذا االجراء يُعد‬ ‫�إنتهاك ًا للقانون الدويل‪.‬‬ ‫ويف الثاين من ت�شرين �أول من عام ‪� ،1992‬أجاز جمل�س الأمن القرار‬ ‫رقم (‪ )778‬الذي ن�ص على و�ضع دول اع�ضاء يف الأمم املتحدة اليد‬ ‫على احل�سابات العراقية املجمدة‪ ،‬وحتويلها �إىل الأمم املتحدة لدفع‬ ‫النفقات املتعلقة باجراءات الأمم املتحدة يف العراق‪ .‬ويف ال�ساد�س‬ ‫من ت�شرين الأول‪� ،‬إتهم �صدام ح�سني مفت�شي الأمم املتحدة مبحاولة‬ ‫جتريد العراق من قدراته ال�صناعية والتكنولوجية‪ .‬ويف اخلام�س من‬ ‫�شباط من عام ‪� ،1993‬أجاز جمل�س الأمن القرار رقم (‪ )806‬الذي يدعو‬ ‫�إىل �إنت�شار مرحلي لقوات �إ�ضافية تابعة للأمم املتحدة يف املنطقة‬ ‫املنزوعة ال�سالح بني العراق والكويت‪ .‬وقد طلب العراق �أي�ضا من‬ ‫جمل�س الأمن يف الثامن من �آذار �إيقاف التحليق اال�ستطالعي زاعم ًا‬ ‫ان املعلومات الناجمة عن هذا التحليق ُتنقل �إىل �إ�سرائيل‪ .‬وقد �شنت‬ ‫�إدارة بو�ش غارات على نطاق وا�سع يف ال�سابع ع�شر من كانون الثاين‬ ‫من ع��ام ‪� ،1993‬إ�ستهدفت بخم�سة واربعني �صاروخ ك��روز جممع ًا‬ ‫للت�صنيع يف الزعفرانية خارج بغداد‪ ،‬حيث كان املفت�شون قد جردوه‬ ‫من القدرة على اال�ستمرار يف العمل‪ .‬وقد �أ�صاب �أحد ال�صواريخ فندق‬ ‫الر�شيد وت�سبب مبقتل ثالثة مدنيني‪ .‬و�أعقب هذا الهجوم �شن غارات‬ ‫�أُخرى يف الثامن ع�شر والتا�سع ع�شر من كانون الثاين �إ�ستهدفت على‬ ‫وجه اخل�صو�ص من�ش�آت دفاعية‪.‬‬ ‫ويف ال�سابع من �آيار من عام ‪� ،1993‬أبلغت الكويت الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية �أنها كانت قد �إكت�شفت ما زعمت ب�أنه حماولة دبرها العراق‬ ‫الغتيال الرئي�س ال�سابق ج��ورج بو�ش �أثناء زيارته للكويت (‪-14‬‬ ‫‪ 16‬ني�سان من عام ‪ .)1993‬وعقب �إج��راء حتقيقات �أمريكية تخ�ص‬ ‫الدليل املقدم تو�صلت �إدارة كلينتون‪ ،‬يف �إ�ستجابة �إىل دعوات بالث�أر‬

‫�أطلقها الكونغر�س‪� ،‬إىل ر�أي مفاده ان العراق يقف وراء احلادث‪ .‬ويف‬ ‫ال�ساد�س والع�شرين من حزيران من عام ‪� ،1993‬أطلقت الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية (‪� )23‬صاروخ ًا كروز توما هوك حتمل (‪)1000‬‬ ‫باوند من الر�ؤو�س احلربية على مقر هي�أة املخابرات العراقية يف‬ ‫بغداد‪ .‬وقد �إ�ستهدت الواليات املتحدة االمريكية باملادة (‪ )51‬من‬ ‫ميثاق الأمم املتحدة – التي تجُ يز للدول �إ�ستعمال القوة يف حالة‬ ‫الدفاع امل�شروع عن النف�س – بو�صفه تربير ًا لعملها‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فثمة‬ ‫�شكوك واردة يف تقرير �سري لوكالة املخابرات املركزية �أفادت بان‬ ‫الدليل لرمبا جرى �إختالقه لإظهار وجود ت�سلل ملت�آمرين يف حماولة‬ ‫الغتيال ب��و���ش‪ .‬وقيل حينها ان املت�آمرين مل يكونوا ب��ارع�ين يف‬ ‫خطتهم بحيث ال مُيكن �إيجاد �صلة وثيقة لهم باملخابرات العراقية‪.‬‬ ‫كان الت�صرف �أحادي ًا ولذا مل يخ�ضع �إىل نطاق �سلطة قرارات جمل�س‬ ‫الأم��ن التابع ل�ل�أمم املتحدة املتعلقة ب��ال�ع��راق‪ .‬وق��د �ضربت بع�ض‬ ‫ال�صواريخ �أهداف ًا مدنية ت�سببت مبقتل (‪� )38‬شخ�ص ًا ب�ضمنهم واحدة‬ ‫من �أبرز الر�سامات العراقيات يف منزلها‪( ،‬الر�سامة امل�شار �إليها هي‬ ‫الفنانة ليلى العطار – املرتجم) ف� ً‬ ‫ضال عن �إ�صابتها لآخرين‪ .‬وقد �شنت‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية هجمات على الدفاعات اجلوية العراقية‬ ‫يف منطقة حظر الطريان يف اجلنوب يف اخلام�س والع�شرين من �آب‬ ‫ومرة �أُخرى يف التا�سع والع�شرين من ال�شهر نف�سه من عام ‪.1993‬‬ ‫ويف ال�ساد�س والع�شرين م��ن �آذار م��ن ع��ام ‪� ،1994‬أب�ل��غ العراق‬ ‫اليون�سكوم ر�سمي ًا ب�أنه يقبل بالرقابة الطويلة الآم��د على �أ�سلحة‬ ‫الدمار ال�شامل العراقية مبوجب القرارين (‪ )618‬و(‪ .)715‬لقد �أعطى‬ ‫�إمتثال العراق وتدهور الظروف ال�صحية والغذائية يف البالد حافز ًا‬ ‫لدول �أخرى للدعوة �إىل رفع احلظر‪ ،‬حيث دعا �إىل ذلك الرئي�س الرتكي‬ ‫دميرييل يف ال�سابع ع�شر من كانون الثاين من عام ‪ 1994‬ورئي�س‬ ‫الوزراء االردين يف الثامن ع�شر من كانون الثاين‪ .‬ويف ال�سابع ع�شر‬ ‫من �آيار من عام ‪ ،1994‬قرعت منظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم‬ ‫املتحدة جر�س االنذار حيال وجود م�ؤ�شرات معروفة ملا قبل حدوث‬ ‫جماعة يف البالد‪.‬‬ ‫ويف �أي �ل��ول م��ن ع��ام ‪ ،1994‬ح�شد ال �ع��راق ق��وات��ه على ح ��دوده مع‬ ‫الكويت‪ .‬و�ساد التخمني يف ذل��ك الوقت ب��ان العراق يحاول تركيز‬ ‫�إهتمام دويل على جهوده الرامية �إىل رفع العقوبات‪ .‬وقد حفز �إجراء‬ ‫العراق الواليات املتحدة الأمريكية على ن�شر قوات طوارىء ع�سكرية‬ ‫للتعامل مع غزو عراقي حمتمل للكويت‪ .‬وقد �إتخذ معظم حلفاء امريكا‬

‫وحاولت احلكومة العراقية �إقناع املجتمع ال��دويل برفع العقوبات‬ ‫النها �أوج��دت �أزمة �إن�سانية‪ .‬ومنذ غزو الكويت‪ ،‬خ�ضع العراق �إىل‬ ‫نظام عقوبات �إقت�صادية دويل توقف مبوجبه ت�صدير النفط (عدا‬ ‫رب احلدود �إىل تركيا و�إيران �أو ُتباع �إىل‬ ‫كمية قليلة يجري تهريبها عِ َ‬ ‫االردن)‪ .‬ولذا مل يكن العراق يحوز على م�صدر للنقد الأجنبي لتمويل‬ ‫م�شرتياته من ال�سلع امل�ستوردة على �شاكلة املواد الغذائية واالدوية‪.‬‬ ‫وكان الت�أثري املتزايد للعقوبات حاد ًا للغاية على املواطنني العراقيني‪.‬‬ ‫ويف �آذار من عام ‪� ،1995‬شن �أكرث من (‪ )35‬الف مقاتل تركي‪ ،‬على‬ ‫زعم القيام "مبطاردة �ساخنة" لالنف�صاليني الكرد االتراك ممن كانوا‬ ‫قد هاجموا القوات الرتكية ف� ً‬ ‫ضال عن �إنخراطهم بهجمات �إرهابية‪،‬‬ ‫غزو ًا على �شمايل العراق لتدمري مع�سكرات حزب العمال الكرد�ستاين‬ ‫ولال�ستيالء على �أ�سلحة وذخائر‪ .‬وبينما مل تعرت�ض الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية على ال�غ��زو بحجة �أن�ه��ا "تفهمت" امل��وق��ف ال�ترك��ي‪ ،‬فقد‬ ‫�إعرت�ضت فرن�سا ودول �أوربية �أخ��رى على الغزو الرتكي �إعرتا�ض ًا‬ ‫قوي ًا‪.‬‬ ‫تأثري عقوبات األمم املتحدة على العراق‬ ‫وبينما �سعت قوات التحالف �إىل حتقيق �أهداف �سيا�سية وع�سكرية‬ ‫عرب تطبيق عقوبات �إقت�صادية‪ ،‬فان ت�أثري العقوبات على املواطنني‬ ‫املدنيني ثبت �أنه كارثي للغاية‪ ،‬على النقي�ض من حتفظات الأمم املتحدة‬ ‫بان العقوبات ينبغي ان ال ت�شمل الغذاء وال��دواء‪ .‬وعلى الرغم من‬ ‫توافر تقارير مل�س�ؤولني يف الأمم املتحدة ف� ً‬ ‫ضال عن منظمات �إن�سانية‬ ‫ُتفيد بان الظروف ال�صحية كانت تتدهور فقد توا�صل فر�ض احلظر‪.‬‬ ‫وي��ورد تقرير مل�ساعد الأم�ين العام للأمم املتحدة مارتي اهتي�ساري‬ ‫ُن ِ�ش َر يف الثاين والع�شرين من �آذار من عام ‪ 1991‬ان العقوبات التي‬ ‫متى أبلغت الكويت‬ ‫تفر�ضها الأمم املتحدة "ت�ؤثر ت�أثري ًا خطري ًا" يف قدرة العراق على‬ ‫�إطعام �شعبه‪ .‬وقد الحظ هذا الأم��ر �صائغو ق��رار جمل�س الأم��ن رقم‬ ‫الواليات املتحدة األمريكية‬ ‫(‪ ،)687‬وهو وثيقة مطولة و�شاملة تتكون من (‪ )34‬فقرة‪ .‬وقد �أُجيز‬ ‫هذا القرار يف الثالث من ني�سان‪ ،‬باثني ع�شر �صوت ًا مقابل �صوت واحد‬ ‫بان هناك محاوالت عراقية‬ ‫(كوبا) و�إمتناع دولتني عن الت�صويت (اليمن واالكوادور)‪ .‬وقد رفع‬ ‫الغتيال الرئيس بوش؟‬ ‫القرار احلظر على املواد الغذائية‪ ،‬وخفف من القيود على احلاجات‬ ‫املدنية الأ�سا�سية‪ ،‬ورفع التجميد عن �أر�صدة العراق يف اخلارج‪ .‬ومع‬ ‫ذلك‪ ،‬فان رفع القيود املتبقية كان مرتبط ًا ب�إزالة الأ�سلحة العراقية غري‬ ‫ردود �أفعال �إزاء اخلطوات العراقية مع ان وزير الدفاع الفرن�سي �إتهم التقليدية ف� ً‬ ‫ضال عن بنود �أخرى تتعلق برت�سيم احلدود بني العراق‬ ‫احلكومة االمريكية بتوظيف احلادثة الغرا�ض تتعلق ب�سنة �إنتخابية‪ .‬والكويت‪ ،‬وحفظ ال�سالم‪ ،‬والإرهاب الدويل‪ ،‬وم�سائل �أخرى‪.‬‬


‫| أخبار محلية | ‪3‬‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫‪Monday ,5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫خبري قانوين ي�ؤكد‪:‬الإعدام عقوبة ملن يكتب عبارة "مطلوب ع�شائري ًا" يف العراق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫�أك َد اخلبري القانوين طارق حرب‪� ،‬أم�س االحد‪ ،‬ان اعالن‬ ‫وزارة الداخلية ب�أن كتابة عبارة (مطلوب ع�شائري ًا) فعال‬ ‫ارهابي ًا مطابق للقانون‪ ،‬فيما �أو�ضح ب�أن عقوبة من يكتب‬ ‫تلك العبارة �أ�صبحت االع��دام باعتبارها جرمية ارهاب‬ ‫بال�شكل املطلوب بالعقوبات املقررة بالقانون رقم (‪)١٣‬‬ ‫ل�سنة ‪.٢٠١٢‬وقال حرب‪ :‬ان"اعالن وزارة الداخلية بان‬ ‫كتابة عبارة (مطلوب ع�شائري ًا) فعال ارهابي ًا وهذا القول‬ ‫يوافق احكام القانون ذل��ك ان بع�ض ابناء الع�شائر مل‬ ‫يرتكوا ه��ذه العبارة القبيحة وه��ذه اجلملة العدوانية‬ ‫ال�ت��ي يتم و�ضعها على بع�ض ال�ب�ي��وت او امل �ح�لال او‬ ‫املمتلكات االخ��رى من قبل بع�ض الع�شائر املارقة ومن‬ ‫قبل بع�ض اال�شخا�ص التابعني لبع�ض الع�شائر والذين‬ ‫يدركون او ال يدركون االثار النف�سية يف اهل البيت او‬ ‫ا�صحاب املحال ويف االثار املادية التي ترتتب على و�ضع‬ ‫ه��ذه العبارة وكتابتها على البيوت وامل�ح��ال واالمالك‬

‫وغريها"‪ ،‬مبينا ان��ه "تنخف�ض ا��س�ع��اره��ا اىل مبالغ‬ ‫تافهة وزهيدة حيث غالبا ما يبادر مالك ه��ذه املن�ش�آت‬ ‫اىل �سرعة بيعها لإبعاد نف�سه عن امل�شاكل ال�سيما وان‬ ‫الكثري �ش�أنهم �ش�أن الكثريين من النا�س الذين يبتعدون‬ ‫عن اماكن ومن�ش�آت وحمالت كتب عليها مطلوب ع�شائري ًا‬ ‫ويتولون بيع هذه االماكن والبيوت واملحال بثمن زهيد‬ ‫لإبعاد نف�سه وعياله وتعامالته عن امل�شاكل"‪.‬و�أو�ضح‬ ‫اخلبري القانوين‪ ،‬ان "عقوبة كتابة هذه العبارة ت�صل‬ ‫اىل عقوبة االعدام طبقا الحكام قانون مكافحة االرهاب‬ ‫رق��م (‪ )١٣‬ل�سنة ‪ ٢٠٠٥‬اذا علمنا ان امل��ادة الثانية من‬ ‫ه��ذا القانون ذك��رت التهديد كالتهديد بعبارة مطلوب‬ ‫ع�شائريا التي يتم كتابتها على الدور واملنازل واملحالت‬ ‫باعتبارها فعال م��ن اف�ع��ال االره ��اب �أي ان عقوبة هذا‬ ‫الفعل وهذه الكتابة هي االعدام باعتبارها جرمية ارهاب‬ ‫بال�شكل املطلوب بالعقوبات املقررة بالقانون رقم (‪)١٣‬‬ ‫ل�سنة ‪."٢٠١٢‬الفتا اىل ان "هذه الكتابة وهذه اجلرمية‬

‫التجارة تعلن �إعادة ن�شاط‬ ‫فريقها الريا�ضي‬ ‫امل�شرق‪ /‬علي املياحي‪:‬‬

‫اعلنت وزارة التجارة‪ ،‬االح��د‪ ،‬عن اع��ادة ن�شاط ن��ادي التجارة‬ ‫الريا�ضي وف��ق ��ض��واب��ط ت�أ�سي�س االن��دي��ة‪ .‬م�شرية اىل جهود‬ ‫ال�ستقطاب الكفاءات واخلربات الريا�ضية يف النادي‪.‬وقال رئي�س‬ ‫النادي ومدير عام ال�شركة العامة لتجارة امل��واد الغذائية قا�سم‬ ‫حمود ‪ :‬ان “الوزارة �شكلت هي�أة ت�أ�سي�سية لنادي التجارة وذلك‬ ‫بناءا على ما جاء ب�ضوابط ت�أ�سي�س االندية الريا�ضية ل�سنة ‪2008‬‬ ‫وال�صادرة من وزارة ال�شباب والريا�ضة”‪.‬اكد حمود “اجراء عدة‬ ‫لقاءات مع عدد من ريا�ضيي النادي بهدف و�ضع خارطة طريق‬ ‫م�ستقبلية تعمل على ا�سا�س اعادة االجنازات التي حققها النادي‬ ‫وال��ذي كان يطلق عليه قاهر الكبار”‪ .‬و�أ�شار اىل ان “اللقاءات‬ ‫متخ�ضت عنها ب�ح��ث وم���س��اه�م��ة ك��ل اخل�يري��ن ل��دع��م خطوات‬ ‫العمل وتر�شيح من يجد نف�سه قادرا على حتقيق تطور نوعي”‪.‬‬

‫جمل�س الأنبار‪:‬‬ ‫املناطق الغربية مل ُتفتح فيها‬ ‫مراكز لتحديث �سجل الناخبني‬

‫لي�ست جرمية تهديد وفق املادة اخلا�صة بالتهديد باملادة‬ ‫(‪ )٤٣٠‬م��ن ق��ان��ون ال�ع�ق��وب��ات وعقوبتها ال ت��زي��د على‬ ‫�سبع �سنوات امنا ا�صبحت على املادة الثانية من قانون‬ ‫مكافحة االرهاب والتي ت�صل عقوبتها اىل عقوبة �سلب‬ ‫احل�ي��اة اي االع ��دام وال�ت��ي ن�صت على اعتبار التهديد‬ ‫الذي يهدف اىل القاء الرعب بني النا�س وفعال فان عبارة‬ ‫املطلوب ع�شائريا تدخل الرعب يف قلوب النا�س وعقولهم‬ ‫وبالتايل يعاقب على مثل هذه العقوبة باالعدام بدال من‬ ‫�سبع �سنوات امل�ق��ررة ب��امل��ادة (‪ )٤٣٠‬قانون العقوبات‬ ‫رق��م (‪ )١١١‬ل�سنة ‪."١٩٦٩‬يذكر ان ع �ب��ارة (مطلوب‬ ‫ع�شائري ًا) على امل�ن��ازل او امل�ح��ال او االم�ل�اك اخلا�صة‬ ‫باملواطنني �أ�صبحت ظاهرة وا�سعة االنت�شار يف عموم‬ ‫املحافظات العراقية نتيجة اخل�لاف��ات الع�شائرية بني‬ ‫بع�ض اال�شخا�ص‪ ،‬ويق�صد بتلك العبارة ان �صاحب امللك‬ ‫مطلوب لع�شرية خ�صمه وهو ال ميكنه بيع او ت�أجري امللك‬ ‫اىل ا�شخا�ص اخرين �إال بعد ان يخ�ضع للحكم الع�شائري‪.‬‬

‫النقل تعلن �إكمال جميع �إجراءاتها لإن�شاء �سبعة مطارات دولية‬ ‫امل�شرق ‪ /‬علي �صالح ‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة النقل‪� ،‬أم�س االح��د‪ ،‬عن ا�ستكمال‬ ‫الإجراءات الفنية والإدارية املتعلقة ب�إن�شاء �سبعة‬ ‫مطارات دولية يف املحافظات ب�صيغة امل�شاركة‬ ‫واال�ستثمار مع ال�شركات املتخ�ص�صة بهذا املجال‪.‬‬ ‫م�شري ًة �إىل وج��ود مناق�شات م��ع البنك الدويل‬ ‫لتمويل م�شاريع وزارة النقل ال�سرتاتيجية ويف‬

‫مقدمتها ان�شاء املطارات اجلديدة‪.‬‬ ‫وق��ال م��دي��ر �إع�ل�ام ال� ��وزارة ليث الربيعي ‪� :‬إن‬ ‫"املطارات التي �سيتم ان�شا�ؤها يف املحافظات هي‬ ‫مي�سان يف ق�ضاء البترية‪ ،‬واحلبانية يف حمافظة‬ ‫االنبار‪ ،‬والكوت يف حمافظة وا�سط‪ ،‬ودياىل وبابل‬ ‫و��ص�لاح ال��دي��ن وك��رك��وك‪ ،‬ا�ضافة اىل ا�ستكمال‬ ‫وت�شييد املرافق اخلا�صة مبطار النا�صرية الدويل‬

‫يف حمافظة ذي قار"‪.‬الفتا اىل"ت�شكيل جلنة‬ ‫تهدف اىل الوقوف على مدى اال�ستعدادات ومن‬ ‫اجل توجيه الدعوات اىل ال�شركات الراغبة يف‬ ‫امل�شاركة يف ا�ستثمار تلك التي جرى ا�ستحداثها‬ ‫يف املحافظات"‪.‬‬ ‫وا�ضاف الربيعي‪ ،‬ان "خططا متكاملة اعدت بهذا‬ ‫ال���ص��دد‪ ،‬ف�ضال ع��ن ان ال ��وزارة وبالتن�سيق مع‬

‫بحضور مسؤولني حكوميني و مشايخ ورؤساء عشائر‬

‫انعقاد م�ؤمتر كبري يف مي�سان ّ‬ ‫حلل النزاعات الع�شائرية‬ ‫العمارة ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫ع �ق��دت م��دي��ري��ة ��ش��رط��ة م�ي���س��ان امل�ؤمتر‬ ‫ال �ع �� �ش��ائ��ري الأول ب �ح �� �ض��ور م�س�ؤولني‬ ‫حكوميني و �شخ�صيات وج �م��ع غ�ف�ير من‬ ‫م�شايخ ور�ؤ� �س��اء ووج�ه��اء الع�شائر لبحث‬ ‫ال��و� �ض��ع الأم �ن��ي يف امل�ح��اف�ظ��ة و ملناق�شة‬ ‫�أه��م الأم ��ور التي م��ن �شانها نبذ اخلالفات‬ ‫الع�شائرية وحماربتها وحما�سبة مرتكبيها‪،‬‬ ‫و �أهمية دع��م الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة والوقوف‬ ‫معها يف عملية حفظ الأم��ن و�إ�سنادها يف‬

‫ت�أدية واجباتها ومت طرح مقرتحات ت�صب‬ ‫يف م�صلحة دعم و�إ�سناد والقانون وتفعيل‬ ‫دور الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة و�إع�ل�ان التربئة من‬ ‫امل�ط�ل��وب�ين وال��ذي��ن ي �ت �ج��اوزن ع�ل��ى �سلطة‬ ‫القانون وهيبة الدولة‪ .‬على �صعيد منف�صل‬ ‫تكامل و�صول فوج طوارئ ذي قار االول اىل‬ ‫املحافظة بعد م�شاركته بعملية فر�ض هيبة‬ ‫القانون مبحافظة مي�سان والتي نفذتها قيادة‬ ‫عمليات الرافدين ب�إ�شراف مبا�شر من قبل‬ ‫قائد العمليات ‪ ,‬والتي تهدف لفر�ض �سلطة‬

‫القانون و مالحقة املطلوبني للق�ضاء‪ .‬فوج‬ ‫الطوارئ االول الذي �شارك بالعمليات خلفا‬ ‫لفوج املهمات اخلا�صة‪ ,‬ونفذ (‪ )21‬عملية‬ ‫وواج �ب��ا م���ش�ترك��ا مب�ن��اط��ق (م��رك��ز مدينة‬ ‫العمارة ‪ ,‬و املجر ‪ ,‬وكميت ‪ ,‬والكحالء ‪ ,‬و قلعة‬ ‫�صالح ‪ ,‬و العزير ‪ ,‬و نهر العز) متكن خاللها‬ ‫من القاء القب�ض على (‪ )41‬مطلوب بق�ضايا‬ ‫جنائية خمتلفة وم�صادرة كمية من اال�سلحة‬ ‫واالعتدة ‪ ,‬واال�سهام بف�ض نزاعات ع�شائرية‪.‬‬

‫املحكمة الإحتادية ‪:‬ﻻيجوز ت�سليم العراقي �إىل ال�سلطات الأجنبية‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫الرمادي ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫ك�شف جمل�س حمافظة االنبار‪ ،‬االحد‪ ،‬ان املناطق الغربية للمحافظة‬ ‫مل ُتفتح فيها اي م��راك��ز لتحديث �سجل الناخبني رغ��م املطالبات‬ ‫العديدة للمفو�ضية‪.‬وقال ع�ضو املجل�س فرحان حممد الدليمي ‪ :‬ان‬ ‫“مكتب مفو�ضية االنتخابات يف االنبار مل يفتح فيها مراكز حتديث‬ ‫�سجل الناخبني يف املناطق الغربية للمحافظة والتي حررت حديثا‬ ‫رغم املنا�شدات العديدة بالعمل على اختيار اماكن خم�ص�صة تتيح‬ ‫ل�سكان هذه املناطق مراجعتها لتحديث �سجلهم االنتخابي”‪.‬و�أ�ضاف‬ ‫الدليمي‪� ،‬أن “جمل�س االنبار خاطب مكتب مفو�ضية االنتخابات يف‬ ‫املحافظة لغر�ض فتح مراكز حتديث �سجل الناخبني يف القاطع الغربي‬ ‫للمحافظة اال ان اي اجراءات ب�شان هذا املو�ضوع مل يتخذ حلد هذه‬ ‫ال�ساعة رغم الت�أكيدات على اجراء االنتخابات يف موعدها املحدد”‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدليمي اىل ان “اعادة افتتاح مراكز حتديث �سجل الناخبني يف‬ ‫املناطق الغربية يحتاج اىل موافقة القيادات االمنية واجلهات املعنية”‪.‬‬

‫اعلن املتحدث الر�سمي ب�أ�سم املحكمة االحت��ادي��ة العليا‪� ،‬إيا�س‬ ‫ال�ساموك‪ ،‬يف بيان‪� ،‬إن “مو�ضوع ت�سليم العراقيني �إىل اجلهات‬ ‫وال�سلطات االجنبية �سبق �أن ح�سمته املحكمة يف حكم �صدر عنها‬ ‫عام ‪.2015‬وزاد ال�ساموك ” ﻻيجوز ت�سليم العراقي �إىل ال�سلطات‬ ‫االجنبية‪� ،‬ﻷ ن الد�ستور العراقي ل�سنة ‪ ،2005‬وق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات اجلزائية رقم (‪ )23‬ل�سنة ‪ 1973‬املعدل مينعان ذلك”‪،‬‬ ‫ﻻفتا اىل ‪ ،‬ان “هذا احلكم �صدر مبنا�سبة الطعن يف د�ستورية مادة‬ ‫(‪ /40‬ج) من اتفاقية الريا�ض امل�صادق عليها بالقانون رقم (‪)110‬‬ ‫ل�سنة ‪ ،1983‬ال�ت��ي تن�ص على وج��وب الت�سليم مل��ن حكم عليهم‬ ‫ح�ضوري ًا �أو غيابي ًا من حماكم الطرف املتعاقد بعقوبة �سالبة للحرية‬

‫ملدة �سنة �أو بعقوبة ا�شد عن افعال معاقب عليها مبقت�ضى قانون‬ ‫الطرف املتعاقد املطلوب اليه الت�سليم ‪ ،‬وان املحكمة وجدت �أن تلك‬ ‫املادة تتعار�ض مع املادة (‪� /21‬أو ًال) من الد�ستور التي تن�ص على �أنه‬ ‫(يح�ضر ت�سليم العراقي �إىل اجلهات وال�سلطات االجنبية)‪ ،‬واملادة‬ ‫(‪ )4 /358‬من قانون ا�صول املحاكمات اجلزائية رقم (‪ )23‬ل�سنة‬ ‫‪ 1971‬املعدل‪ ،‬التي تن�ص على (ال يجوز الت�سليم �إذا كان املطلوب‬ ‫عراقي اجلن�سية)‪ ،‬واملادة (‪ /13‬ثاني ًا) من الد�ستور التي تن�ص على‬ ‫�أنه (ال يجوز �سن قانون يتعار�ض مع هذا الد�ستور‪ ،‬ويع ّد باط ًال‬ ‫كل ن�ص يرد يف د�ساتري االقاليم �أو اي ن�ص قانون اخر يتعار�ض‬ ‫م�ع��ه) وب��ال�ت��ايل ف ��أن املحكمة االحت��ادي��ة العليا ق�ضت يف حكمها‬ ‫بالرقم (‪ ،)16‬بعدم د�ستورية املادة (‪ /40‬ج) من اتفاقية الريا�ض”‪.‬‬

‫نائب عن القانون‪:‬‬ ‫وا�شنطن ت�صطنع الأزمات يف العراق لتثبيت دواع لوجودها‬ ‫امل�ت�ب�ن�ي��ة ل �ل��وج��ود الأم�ي�رك���ي يف ال �ع��راق‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬ ‫دع ��ت ال �ن��ائ��ب ع��ن دول� ��ة ائ �ت�ل�اف القانون اىل م��واج�ه��ة ال�شعب‪ .‬مبينة ان وا�شنطن‬ ‫دواع‬ ‫زينب ع��ارف الب�صري‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬الكتل ت�صطنع الأزم ��ات يف ال�ع��راق لتثبيت ِ‬ ‫لوجودها ال��ذي يرف�ضه العراقيون‪.‬وقالت‬ ‫الب�صري ‪ :‬ان “هناك جهات تتبنى الوجود‬ ‫االمريكي يف العراق من خالل مواقفها التي‬ ‫ت�ط��رح�ه��ا ع�ل��ى ال�ساحة”‪.‬و�أ�ضافت “على‬ ‫الكتل املتبنية لهذا الوجود مواجهة ال�شعب‬ ‫العراقي الراف�ض اىل اي وجود �أمريكي على‬

‫الأرا�ضي العراقية”‪ ،‬م�شرية اىل ان “امريكا‬ ‫دواع‬ ‫ت�صطنع االزم ��ات يف ال �ع��راق الث�ب��ات ِ‬ ‫لوجودها يف العراق”‪.‬واكدت الب�صري انه‬ ‫“ال توجد اي اتفاقية بني العراق ووا�شنطن‬ ‫تربهن وجودهم على الأرا��ض��ي العراقية”‪.‬‬

‫�سلطة الطريان انتهت من جميع االجراءات الفنية‬ ‫واالداري��ة املتعلقة بتحديد مواقع تلك املطارات‬ ‫وم���دى احل��اج��ة اىل ت�شييدها يف املحافظات‬ ‫املذكورة ووفق الكثافة ال�سكانية لكل منها"‪ ،‬مبينا‬ ‫ان "�شركات عاملية واقليمية اب��دت ا�ستعدادها‬ ‫للم�شاركة يف ان�شاء تلك املطارات‪ ،‬كا�شفا عن ان‬ ‫عرو�ضها مازالت قيد الدرا�سة حتى االن"‪.‬‬

‫العراق ي�شارك يف �إعداد خطة‬ ‫عاملية للق�ضاء على"�شلل الأطفال"‬ ‫امل�شرق‪ /‬علي املياحي‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة ال�صحة والبيئة‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬عن م�شاركة العراق يف‬ ‫اع��داد خطة للق�ضاء على مر�ض �شلل االطفال بالتعاون مع منظمة‬ ‫ال�صحة العاملية التابعة ل�ل�أمم املتحدة للق�ضاء على مر�ض �شلل‬ ‫االطفال خالل االعوام االربعة املقبلة‪.‬وقال املتحدث با�سم الوزارة‬ ‫�سيف البدر يف ت�صريح �صحفي ‪� :‬إن “وفد وزارة ال�صحة والبيئة‬ ‫ال��ذي �شارك يف اجتماع املجل�س التنفيذي ملنظمة ال�صحة العاملية‬ ‫�ضمن دورته الـ ‪ 142‬يف جنيف‪� ،‬شارك يف اعداد خطة خا�صة للق�ضاء‬ ‫مر�ض �شلل االطفال �ضمن خطة متتد من عام ‪ 2019‬اىل ‪.”2023‬‬ ‫واو�ضح البدر‪� ،‬أن “اخلطة ت�ضمنت عددا من االجراءات اهمها تعزيز‬ ‫�سيا�سة التوريد للأدوية واللقاحات التي تخ�ص املر�ض‪ ،‬ال�سيما يف‬ ‫البلدان التي تعاين من ظروف خا�صة ومتغريات عدة”‪.‬ولفت البدر‬ ‫�إىل �أن “العراق دعا منظمة ال�صحة العاملية اىل التن�سيق مع اجلهات‬ ‫ذات العالقة‪ ،‬لتوريد ادوية وعالجات املر�ض ذات املنا�شئ اجليدة”‪.‬‬

‫كركوك ت�صدر �أوامر مبالحقة‬ ‫�سراق خطوط الكهرباء‬ ‫كركوك‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫�أم� ��ر حم��اف��ظ ك ��رك ��وك راك���ان‬ ‫� �س �ع �ي��د اجل� � �ب � ��وري ‪�،‬أم� �����س‬ ‫االول ال�سبت‪ ،‬خ�لال تر�أ�سه‬ ‫اجتماعا طارئا للجنة الأمنية‬ ‫باملحافظة الأج��ه��زة الأمنية‬ ‫ب�ت�ك�ث�ي��ف دوري ��ات� �ه ��ا ملالحقة‬ ‫��س��راق خ�ط��وط نقل الكهرباء‬ ‫ل ��رف ��ع ال� �ط ��اق ��ة االن��ت��اج��ي��ة ‪.‬‬ ‫وذك ��ر ب�ي��ان ‪� :‬إن “الأجتماع‬ ‫ج��اء �أ�ستجابة ل�شكاوى عدد‬ ‫م ��ن امل��واط �ن �ي�ين و�إع�ل�ام �ي��ي‬ ‫كركوك‪ ،‬حول ظاهرة تخريب‬ ‫و�سرقة خطوط الكهرباء بعدد‬ ‫م��ن الأح �ي��اء ال�سكنية جنوب‬

‫و� � �ش� ��رق م ��دي� �ن ��ة كركوك”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن “االجتماع‬ ‫ركز على الظاهرة ال�سلبية التي‬ ‫ت�ضر ب��واق��ع جتهيز الكهرباء‬ ‫مل��واط �ن��ي امل��دي �ن��ة و�شهدتها‬ ‫ع� � ��دد م� ��ن حم � � ��والت جتهيز‬ ‫الكهرباء يف الأحياء ال�سكنية‬ ‫والتي حتمل دواف��ع تخريبية‬ ‫و�إجرامية”‪.‬وتابع البيان �أن‬ ‫“حمافظ كركوك وجه رئي�س‬ ‫اللجنة الأمنية و�شرطة كركوك‬ ‫بتكثيف دوري��ات �ه��ا بالأحياء‬ ‫التي ت�شهد املظاهر ال�سلبية مبا‬ ‫يحقق الأمن ويدعم جهود تقدمي‬ ‫امل�ج��رم�ين للق�ضاء العادل”‪.‬‬

‫املوسم الحالي هو األقل امطاراً منذ أكثر من ‪ 70‬عاماً‬

‫العراق �ضمن الدول اخلم�س الأكرث‬ ‫تعر�ض ًا لظاهرة االحتبا�س احلراري‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق ‪:‬‬

‫اكدت الهيئة العامة لالنواء اجلوية والر�صد الزلزايل‪� ،‬أم�س االح��د‪ ،‬ان العراق �صنف م�ؤخرا من الدول‬ ‫اخلم�سة االكرث ه�شا�شة وتعر�ض�آ للتغريات املناخية‪ ،‬الفتة �إىل ان الأمطار يف العا�صمة بغداد هي االقل‬ ‫منذ ثمان عقود‪.‬وقال مدير عام الهيئة‪ ،‬ثائر الغراوي ‪� :‬إن "املو�سم احلايل لغاية اليوم هو االقل امطار ًا‬ ‫منذ اك�ثر من ‪ 70‬عاما يف اغلب حمافظات الو�سط واجل�ن��وب‪ ،‬حيث �سجلت العا�صمة بغداد كمية‬ ‫امطار ‪ mm 2.5‬لغاية ‪� 3‬شباط اجلاري‪ ،‬وهي قليلة اذا ما قورنت بال�سنوات ال�سابقة"‪.‬وا�ضاف‬ ‫الغراوي ان "كمية الأمطار يف حمافظتي الب�صرة وال�سماوة و�صلت �إىل ‪ mm 10‬بينما كانت‬ ‫ح�صة حمافظة ذي ق��ار ‪ mm 14‬وه��ي اي�ضا كميات قليلة وحمددة"‪.‬ولفت البيان اىل ان‬ ‫"العا�صمة بغداد تعترب االقل امطار ًا لهذا املو�سم منذ بدء ت�سجيل الأمطار يف حمطة بغداد‬ ‫منذ العام ‪ ،1938‬عازيا ال�سبب اىل التغريات املناخية التي ي�شهدها العراق"‪.‬واكد الغراوي‬ ‫ان "العراق �صنف م�ؤخرا بواحد من ال��دول اخلم�س االكرث ه�شا�شة وتعر�ض ًا للتغريات‬ ‫املناخية وظاهرة االحتبا�س احل��راري التي اثرت ب�شكل كبري على انح�سار الأمطار"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل ان "املنظمة العاملية لالر�صاد اجلوية ‪� WMO‬سجلت الأع��وام (‪,2015‬‬ ‫‪ )2017 ,2016‬وهي احر اعوام م�سجلة اذ جتاوزت درجات احل��رارة فيها م�ستويات‬ ‫ما قبل الع�صر ال�صناعي مبقدار ‪ 1.1‬درج��ة مئوية‪ ،‬وان عام ‪ 2017‬هو احر الأعوام‬ ‫دون م�صاحبة ظاهرة النينو‪.‬و�أ�شار �إىل ان "االمطار يف اقليم كرد�ستان العراق لهذا‬ ‫املو�سم كانت مب�ستوى جيد �إذ �سجلت حمافظة ال�سليمانية ‪ mm 149,9‬بينما �سجلت‬ ‫حمافظة اربيل ‪ ،mm 101,9‬كما ان املو�سم ال ي��زال يف منت�صفه ومل ينته بعد"‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫تقارير وأخبار‬

‫‪Monday, 5 Febuary. 2018 No. 3968 Year15‬‬

‫قيادي في اتحاد القوى ‪:‬‬

‫مقرب من املالكي‪ :‬حكومة الأغلبية ال�سيا�سية مقبلة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أك���� َد نائ����ب مق����رب م����ن رئي�����س ائت��ل�اف‬ ‫دولة القانون ن����وري املالكي‪� ،‬أن العراق‬ ‫يتج����ه نح����و ت�ش����كيل حكوم����ة الأغلبي����ة‬ ‫ال�سيا�س����ية‪ ،‬م�ش��ي�را �إىل �أن رئي�����س‬ ‫احلكوم����ة املقب����ل �س����يعمل عل����ى اختيار‬ ‫ال����وزراء وفق����ا للكف����اءة بع����د �أن �أثبت����ت‬ ‫املحا�ص�صة ف�ش����لها‪ .‬وقال النائب حممد‬ ‫ال�صيهود‪� :‬إن حكومة ال�شراكة الوطنية‬

‫�أثبتت ف�ش����لها يف �إدارة العراق‪ ،‬حيث مل‬ ‫تلق �أي تقبل من ال�شعب‪ ،‬وبالتايل ف�أنها‬ ‫بحاجة اىل تغيري هيكل����ي كامل‪ ،‬مبينا‪:‬‬ ‫�إن احلكوم����ة املقبل����ة �س����تكون حكوم����ة‬ ‫اغلبية �سيا�س����ية ت�ض����م جميع املكونات‪.‬‬ ‫و�أ�ض����اف ال�ص����يهود‪� :‬إن احلكوم����ة‬ ‫اجلديدة �ست�ش����كل بعيد ًا عن املحا�ص�صة‬ ‫الت����ي دمرت الع����راق‪ ،‬م�ؤك����دا �أن رئي�س‬ ‫الوزراء يف احلكومة اجلديدة �س����يعمل‬

‫الإعمار تنجز �أعمال الطريق‬ ‫البديل يف حمافظة �صالح الدين‬ ‫المشرق‪ -‬علي صالح‪:‬‬

‫�أعلن���تْ وزارة االعمار واال�س���كان والبلديات واال�ش���غال العامة‬ ‫عن تنفي���ذ اعمالها يف الطريق البديل لأه���ايل تكريت للتنقل من‬ ‫واىل تكريت والعلم والدور وكركوك يف حمافظة �ص�ل�اح الدين‬ ‫�ض���من تخ�صي�ص���ات قر�ض البنك الدويل الطارئ لإع���ادة �إعمار‬ ‫املناط���ق املحررة‪ .‬وذك���ر املرك���ز االعالمي لل���وزارة ان املالكات‬ ‫الهند�س���ية والفنية يف �ش���ركة الفاو الهند�س���ية وبـ�إ�شراف دائرة‬ ‫الط���رق واجل�س���ور التابعت�ي�ن لل���وزارة �أجنزت تنفي���ذ الطريق‬ ‫البدي���ل لأه���ايل تكريت للتنقل من واىل (تكري���ت والعلم والدور‬ ‫وكركوك) يف املحافظة قبل املبا�ش���رة ب�أعمال �إعادة �إعمار ج�سر‬ ‫تكري���ت‪ /‬العلم املدمر كونه الوحيد عل���ى نهر دجلة وان الطريق‬ ‫البديل ميتد لطول (‪)1500‬م‪ .‬فيما تبلغ كلفة �إعمار اجل�سر اكرث‬ ‫م���ن (‪ )4،5‬مليار دينار عراقي‪ .‬وبني املركز الإعالمي ان االعمال‬ ‫�شملت و�ضع �س���داد ترابية مع ج�سر عائم باال�ضافة اىل ت�صليح‬ ‫اجل�س���ر احلدي���دي اذ ا�ص���بح ه���ذا الطري���ق جاهزا لال�س���تخدام‬ ‫وحاليا توا�ص���ل الوزارة العمل يف تقدمي درا�س���ات فنية من قبل‬ ‫املخت�ص�ي�ن واملكتب اال�ست�شاري جلامعة املو�صل لتحديد طريقة‬ ‫املعاجل���ة للأ�ض���رار الت���ي حدثت (جل�س���ر تكريت‪ /‬العل���م) �أثناء‬ ‫تفجريه يف العمليات الإرهابية‪.‬‬

‫القانونية البرلمانية‪:‬‬

‫ال ميكن توزيع الأموال وفق‬ ‫املحا�ص�صات ال�سيا�سية‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫أكدت اللجنة القانونية النيابية‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬عدم امكانية توزيع‬ ‫� ِ‬ ‫االموال على املحافظات العراقية وفق املحا�ص�صات ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وقال ع�ض���و اللجنة ح�س���ن ت���وران‪� :‬إن الد�س���تور العراقي حدد‬ ‫ب�ش���كل وا�ض���ح كيفية توزيع احل�ص����ص املالية بح�س���ب الن�سب‬ ‫ال�س���كانية‪ ،‬مبينا انه ال ميكن توزيع االموال وفق املحا�ص�ص���ات‬ ‫ال�سيا�س���ية‪ .‬و�أ�ض���اف ت���وران‪� :‬إن بع�ض االح���زاب تريد توزيع‬ ‫االموال والنفقات ال�سيادية ح�سب �أهوائها ال�سيا�سية ورغبتها‪،‬‬ ‫وه���ذا ال ميكن القبول ب���ه اطالقا‪ ،‬فهناك د�س���تور وقوانني وهي‬ ‫كفيلة بتوزيع االموال دون ظلم �أية حمافظة �أو مكون‪.‬‬

‫عل����ى اختي����ار اع�ض����اء حكومت����ه وفق���� ًا‬ ‫للكف����اءة والأهّ لية‪ .‬وبني ال�ص����يهود‪� :‬إن‬ ‫�إدارة الع����راق تتطل����ب تواج����د كتلت��ي�ن‬ ‫احدهم����ا تفوز وت�ش����كل حكوم����ة اغلبية‬ ‫�سيا�س����ية واالخرى معار�ض����ة لها‪ ،‬حيث‬ ‫يتم التناف�س فيما بينهما كما هو معمول‬ ‫يف اغل����ب دول الع����امل‪ ،‬م�ش��ي�را �إىل �أن‬ ‫املحا�ص�صة انتجت الكثري من ال�سلبيات‬ ‫خالل ال�سنوات ال�سابقة‪.‬‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ك�ش َ‬ ‫���ف القي���ادي يف احت���اد الق���وى حمم���د‬ ‫عب���د الل���ه‪� ،‬أم����س الأحد‪ ،‬عن وج���ود خالفات‬ ‫كب�ي�رة ب�ي�ن الق���وى والكت���ل ال�س��� ّنية الت���ي‬ ‫�ش��� ّكلت حتالف (القرار)‪ ،‬ما ق���د ميهد لإعالن‬ ‫ان�ش���قاق �أو تفكك التحال���ف قريب ًا‪ .‬وقال عبد‬ ‫الل���ه يف ت�ص���ريح �ص���حفي‪� :‬إن التحالف���ات‬

‫برغم ت�ص���ديقها داخل مفو�ضية االنتخابات‪،‬‬ ‫�إال �أنه���ا ق���د ت�ش���هد تغي�ي�رات‪ ،‬مو�ض���ح ًا �أن‬ ‫كل التحالف���ات ال�سيا�س���ية احلالي���ة ميك���ن‬ ‫اعتباره���ا حتالف م�ص���لحة ال حتال���ف ر�ؤى‬ ‫و�أهداف م�ش�ت�ركة‪ .‬ورجح عبد الله �أن تفتح‬ ‫املفو�ضية جمدد ًا باب التعديل والإ�ضافة على‬ ‫التحالفات ال�سيا�س���ية قبي���ل انطالق احلملة‬

‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ك�ش����فتْ مديري����ة ال�ش�����ؤون الإيزيدي����ة‬ ‫يف �إقلي����م كرد�س����تان‪ ،‬بالأرق����ام �أخ����ر‬ ‫�إح�ص����ائية بع����دد الفتي����ات والن�س����اء‬ ‫الإيزيدي����ات املختطفات على يد تنظيم‬ ‫(داع�����ش) الإرهاب����ي‪ ،‬والناجي����ات من‬ ‫ا�س����تعباده له����ن واملتاج����رة به����ن يف‬ ‫�أ�س����واق النخا�س����ة‪ .‬وح�س����ب الأرق����ام‬ ‫الت����ي ك�ش����فها مدي����ر مديرية ال�ش�����ؤون‬ ‫الإيزيدي����ة يف ده����وك‪ ،‬عيدان ال�ش����يخ‬ ‫كال����و �أن الع����دد الكل����ي للناجي����ات‬ ‫والناج��ي�ن الإيزيديني الذي����ن اقتادهم‬ ‫تنظي����م (داع�ش) يف مطل����ع �آب ‪،2014‬‬ ‫�س����بايا ورهائن‪ ،‬بلغ (‪� )3259‬شخ�صا‬ ‫بينهم �أطفال‪ .‬و�أ�ض����اف كال����و‪� :‬إن عدد‬ ‫الإيزيدي����ات الناجي����ات‪� ،‬ض����من العدد‬ ‫املذكور‪ ،‬بلغ (‪ )2076‬فتاة وامر�أة‪� ،‬أما‬ ‫الذك����ور الناج��ي�ن و�ص����ل �إىل (‪)1183‬‬ ‫اختطفهم تنظي����م (داع�ش) عند تنفيذه املجموع الكلي‪ ،‬بلغ (‪ )3548‬خمتطفة‪،‬‬ ‫�شخ�صا‪.‬‬ ‫للإب����ادة بحق املكون ع����ام ‪ ،2014‬بلغ �أم����ا املختطف��ي�ن الذك����ور‪ ،‬بل����غ عددهم‬ ‫املختطفات واملختطفون‬ ‫ب��ي�ن كال����و‪� :‬إن الع����دد الكل����ي للإن����اث (‪� )6417‬شخ�ص����ا م����ن بينه����م �أطف����ال‪ )2869( .‬خمتطفا‪.‬‬ ‫امل�ستعبدون‬ ‫والذكور م����ن املكون الإيزي����دي الذين وتاب����ع‪� ،‬أن ع����دد املختطف����ات �ض����من‬

‫�أم����ا ع����دد املختطف����ات واملختطف��ي�ن‬ ‫الإيزيديني القابعني يف خمابئ وقب�ضة‬ ‫(داع�ش) الإرهابي الذي ما زال يتاجر‬ ‫بهن وبهم يف �أ�س����واق النخا�س����ة التي‬

‫�صغار داع�ش‪ )100( ..‬طفل �أملاين يخ�ضعون لفح�ص احلم�ض النووي‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ال َ‬ ‫�شك �أن �أ�ض���رار تنظيم داع�ش مل تقت�صر‬ ‫على احلجر �س���واء يف العراق �أو �سوريا‪،‬‬ ‫ب���ل تعدته���ا �إىل مئات القتل���ى ال بل الآالف‬ ‫ً‬ ‫ف�ض�ل�ا عن �أجيال من ال�صغار‬ ‫يف البلدين‪،‬‬ ‫الذي���ن �س���يحملون ن���دوب م���ا ر�أوه م���ن‬ ‫فظائ���ع‪� .‬إىل ذلك‪ ،‬خل���ف عنا�ص���ر التنظيم‬ ‫عائالت 'مفككة'‪ ،‬و�أطفاال تركوهم مل�صريهم‬ ‫بع���د �أن الق���ى بع����ض العنا�ص���ر حتفه���م‪،‬‬ ‫تارك�ي�ن وراءه���م �ص���غار ًا وزوج���ات م���ن‬ ‫دول �أوروبي���ة عدة‪ .‬فقد �أعلنت ال�س���لطات‬ ‫يف برل�ي�ن قب���ل يوم�ي�ن ا�س���تقبال �أول‬

‫�ص���دقتْ حمكمة التمييز االحتادية‪ ،‬قرارا يق�ض���ي بتفريق امر�أة عن زوجها �س���بب لها ً�ض���ررا ب�س���بب‬ ‫املرا�سالت الغرامية مع ع�شيقاته‪ .‬وذكرت �صحيفة (الق�ضاء) التابعة ملجل�س الق�ضاء الأعلى‪� :‬إن احدى‬ ‫املحاكم ا�ستقبلت دعوى تفريق من امر�أة �سبب لها زوجها �ضرر ًا معنويا ال ميكن معه ا�ستمرار احلياة‬ ‫الزوجي���ة بعد اكت�ش���افها بوجود عالقة له مع ن�س���اء اخريات بدليل الر�س���ائل وال�ص���ور املوجودة يف‬ ‫هاتفه‪ .‬و�أ�ض���افت ال�ص���حيفة‪� :‬إن املحكمة عندما امتت �إجراءات التحقيق ب�ش����أن �سالمة هذه الر�سائل‬ ‫وال�ص���ور و�ص���حتها واق���وال الزوج الذي �أك���د عائدية الهاتف له و�ص���حة حمتوياته‪� ،‬أ�ص���درت قرارا‬ ‫مل�ص���لحة الزوج���ة بالتفري���ق‪ ،‬لأنها وجدت ال�ض���رر املوج���ب للتفريق قد حتق���ق وان الزوج قد �أ�ض���ر‬ ‫بقرينته �ض���رر ًا ج�س���يما ال ميكن معه دوام الع�ش���رة‪ .‬وتابعت‪� :‬إن حمكمة التمييز االحتادية‪ ،‬ر�أت ان‬ ‫قرار حمكمة الأحوال ال�شخ�صية بالتفريق �صحيح وموافق لل�شرع والقانون‪ ،‬الن الزوج �شكل �ضررا‬ ‫�أ�ص���اب م�ش���اعر الزوجة وعواطفها يتعذر معه دوام الع�ش���رة الزوجية ويكون موجب��� ًا للتفريق طبقا‬ ‫للمادة ‪ 1/40‬من قانون الأحوال ال�شخ�صية العراقي‪.‬‬

‫الأطفال املنتم�ي�ن لعائالت �أملانية انخرطت‬ ‫يف �ص���فوف تنظي���م داع����ش يف الع���راق‬ ‫و�س���وريا‪ .‬وبح�سب ال�س���لطات ف�إن الطفل‬ ‫الذي مل يذكر ا�سمه مبوجب قوانني حماية‬ ‫الطفولة يبلغ من العمر ‪� 14‬شهرا وولد يف‬ ‫مدينة تلعفر �أثناء �س���يطرة التنظيم عليها‪.‬‬ ‫ويف التفا�ص���يل القليل���ة املتوفرة عنه‪ ،‬فقد‬ ‫عاد ليعي�ش مع جده‪ ،‬بعد ا�ستمرار احتجاز‬ ‫�أبويه يف الع���راق حيث يواجهان اتهامات‬ ‫حمتمل���ة بالإره���اب ب�س���بب تورطهم���ا مع‬ ‫داع����ش‪ .‬ومت القب�ض عل���ى الطفل ووالديه‬ ‫من قبل الق���وات العراقي���ة يف تلعفر العام‬

‫املا�ض���ي (‪� .)2017‬إال �أن مفاو�ضات حثيثة‬ ‫واختب���ارات بيولوجي���ة معق���دة تطلبته���ا‬ ‫�إجراءات �إعادة �أطفال داع�ش الأجانب �إىل‬ ‫�أوطانهم‪ .‬ف�أكرث من ‪ 100‬طفل تعمل �أملانيا‬ ‫حالي��� ًا م���ع احلكوم���ة العراقية عل���ى تنفيذ‬ ‫فحو�ص���ات احلم�ض النووي اخلا�ص بهم‬ ‫لإثب���ات �ص�ل�ات القراب���ة ب�آبائه���م حامل���ي‬ ‫جوازات ال�سفر الأملانية‪ .‬يذكر �أن �أي طفل‬ ‫لأب �أو �أم �أملانية‪ ،‬يولد خارج �أملانيا يح�صل‬ ‫عل���ى اجلن�س���ية الأملاني���ة مبوج���ب قانون‬ ‫البالد الذي ي�ض���من حق نقل اجلن�سية �إىل‬ ‫الأبناء‪.‬‬

‫نائب عن بدر يحذر “املكون ال�سني”‬ ‫من انتخاب قوائم “الت�آمر”‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ح���ذر النائ���ب عن كتلة ب���در النيابية حنني القدو ابناء املكون ال�س���ني من انتخاب قوائ���م “الت�آمر” املرتبطة‬ ‫ب�أجندات اقليمية معادية جلميع مكونات ال�شعب العراقي‪ .‬وقال القدو يف حديث لو�سائل �إعالم حملية ‪ :‬ان‬ ‫حتالفات وقوائم م�شبوهة ومعروفة مبواقفها الت�آمرية �ضد وحدة العراق برزت اىل ال�ساحة ال�سيا�سية يف‬ ‫الآونة االخرية بعد اعالن التحالفات االنتخابية داعيا ابناء ال�ش���عب ومن بينهم املكون ال�س���ني اىل االبتعاد‬ ‫عن اي حماور او برامج اقليمية ت�س���تهدف العملية ال�سيا�س���ية ووحدة العراق ب�ش���كل عام”‪ .‬واكد القدو ان‬ ‫بع�ض التحالفات املعلنة امتداد للم�سل�سل الت�آمري ال�سابق الذي ا�ستهدف املحافظات ال�سنية و�سهل �سقوطها‬ ‫بي���د ع�ص���ابات االرهاب واعوانها من االط���راف االقليمية التي تقود خمططات التق�س���يم العرقي والطائفي‪.‬‬ ‫وا�س���تدرك” بع�ض التحالفات “ال�س���نية” والقومية تعمل �ض���من برنامج وطني نظيف يعمل على تع�ض���يد‬ ‫العالق���ات االجتماعي���ة ب�ي�ن الطوائف واملكونات وتدافع عن �س���يادة الع���راق وجتربت���ه الدميقراطية املهمة‬ ‫بعك����س اجلهات واالطراف التي و�ض���عت نف�س���ها ادا ًة بي���د اطراف وجهات اقليمية تق���ود خمططات ت�آمرية‬ ‫ا�ضرت باملكون ال�سني قبل غريه”‪.‬‬

‫اجلبوري يناق�ش مع احتاد املقاولني ق�ضية ت�أخر م�ستحقاتهم‬ ‫بغداد ‪ /‬رحيم الشمري ‪:‬‬

‫�أك َد رئي�س جمل�س النواب العراقي �سليم اجلبوري‪،‬‬ ‫اهمي���ة ايالء القطاعات اخلا�ص���ة اهتمام���ا‪ ،‬وتوفري‬ ‫كل الدع���م لها للنهو�ض بواقعها وا�س���تثمار جهودها‬ ‫يف مرحل���ة اعم���ار املناط���ق املح���ررة‪ ،‬وان ا�ش���راك‬ ‫�ش���ركات القطاع اخلا�ص يف عملي���ات اعمار املناطق‬ ‫الت���ي ت�ض���ررت م���ن العملي���ات الع�س���كرية‪ ،‬واتاحة‬ ‫الفر�ص���ة امامه���ا �س���يخلق فر����ص عم���ل للكث�ي�ر من‬ ‫ال�شباب والطاقات لإثبات وجودها يف هذا اجلانب‪،‬‬ ‫ووع���د رئي����س جمل�س النواب بت�س���ديد م�س���تحقات‬ ‫املقاول�ي�ن يف �أق���رب وق���ت ممك���ن واحلديث ب�ش���كل‬ ‫مبا�ش���ر مع رئي����س الوزراء عن االم���ر‪ .‬وقدم رئي�س‬ ‫احت���اد املقاول�ي�ن العراقي�ي�ن علي ال�س���نايف �ش���رحا‬ ‫مف�ص�ل�ا ووافيا خالل لقائه برئي����س جمل�س النواب‬ ‫م�ؤخر ًا‪ ،‬عن جممل املوا�ضيع والق�ضايا التي تخ�ص‬

‫الدعائي���ة لالنتخابات املتوقع �أن تكون نهاية‬ ‫ال�ش���هر املقبل‪ .‬و�أكد عبد الله‪ :‬وجود خالفات‬ ‫كبرية بني القوى والكتل ال�س ّنية التي �ش ّكلت‬ ‫حتال���ف القرار بني نائ���ب رئي�س اجلمهورية‬ ‫�أ�س���امة النجيفي واملطلوب للق�ض���اء خمي�س‬ ‫اخلنجر‪ ،‬م�ش�ي�را �إىل �أن ذلك قد ميهد لإعالن‬ ‫ان�شقاق �أو تفكك التحالف قريب ًا‪.‬‬

‫بالأرقام‪ ..‬الإيزيديات يف �أ�سواق نخا�سة (داع�ش) الإرهابي‬

‫الق�ضاء‪ :‬ر�سائل الأزواج (الغرامية)‬ ‫قد متنح قريناتهم حق الطالق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫حتالف النجيفي واخلنجر مهدد بالتفكك‬

‫اجن���زت يف جمي���ع املج���االت ووقوف���ه وم�س���اندته‬ ‫للدول���ة‪ .‬وبني امل�ست�ش���ار امل���ايل للحكوم���ة العراقية‬ ‫الدكت���ور مظه���ر حمم���د �ص���الح‪ ،‬ان تكالي���ف احلرب‬ ‫على داع�ش الإرهابي وا�س���تعادة املدن من ع�صابات‬ ‫التط ّرف‪ ،‬وعدم ا�س���تقرار �أ�سعار النفط املورد االول‬ ‫للب�ل�اد‪ ،‬اثر عل���ى كافة مفا�ص���ل احلي���اة يف العراق‪،‬‬ ‫ولع���ل م�س���تحقات املقاولني لي�س���ت غائبة عن خطط‬ ‫احلكوم���ة‪ ،‬لكنه���ا حتت���اج لتوف�ي�ر �أموال و�س���يولة‬ ‫لت�سديدها وت�سعى لإدراجها على مراحل يف موازنة‬ ‫العام�ي�ن القادم�ي�ن‪ ،‬حي���ث القط���اع اخلا�ص ي�ش���غل‬ ‫ع�شرات احلرف والآالف من الأيدي العاملة وتوفري‬ ‫فر�ص للنهو�ض بالإعمار والبناء‪ ،‬ولعل اعادة �إعمار‬ ‫املدن وتاهيل اخلدمات ي�س���اهم ب�ش���كل �أ�سا�سي فيها‬ ‫�شريحة املقاولني واملعاناة الكبرية التي ع�صفت بهم بذم���ة الدول���ة‪ ،‬والتي دامت ل�س���نوات عدة‪ ،‬خا�ص���ة �ش���ركات املق���اوالت وتعتم���د احلكوم���ات عل���ى عمل‬ ‫نتيجة ت�أخر احلكومة بت�س���ديد م�ستحقاتهم املرتتبة ان الدور الكب�ي�ر للمقاول العراقي وامل�ش���اريع التي املقاولني يف تن�شيط االقت�صاد‪.‬‬

‫افتتحها يف الأرا�ضي ال�سورية وكذلك‬ ‫يف تركي����ا‪ ،‬بل����غ (‪ )3158‬خمتطف����ة‬ ‫وخمتطفا‪ .‬ونوه مدير مديرية ال�ش�ؤون‬ ‫الإيزيدية يف دهوك‪ ،‬يف ختام حديثه‪،‬‬ ‫�إىل �أن الإن����اث الإيزيدي����ات اللوات����ي‬ ‫مازل����ن يف قب�ض����ة (داع�����ش) حتى الآن‬ ‫�ض����من العدد الكل����ي املذك����ور‪ ،‬عددهن‬ ‫(‪ )1472‬خمتطف����ة‪� ،‬أما الذكور الباقني‬ ‫عدده����م (‪ )1686‬خمتطف����ا‪ .‬اجلدي����ر‬ ‫بالذك����ر‪� ،‬أن تنظي����م (داع�����ش)‪ ،‬اجتاح‬ ‫ق�ض����اء �س����نجار وقرى غرب املو�ص����ل‪،‬‬ ‫مرك����ز نين����وى �ش����مايل الع����راق‪ ،‬يف‬ ‫الثال����ث م����ن �آب ‪ ،2014‬ونف����ذ �إب����ادة‬ ‫بح����ق املكون الإيزي����دي‪ ،‬فقتل الرجال‬ ‫وال�ش����باب و�أخ����ذ الن�س����اء والفتي����ات‬ ‫والأطفال �سبايا وغنائم للمتاجرة بهم‬ ‫يف �أ�س����واق النخا�س����ة العائد تاريخها‬ ‫�إىل الع�ص����ور اجلاهلية‪ ،‬واال�س����تعباد‬ ‫اجلن�سي و�إرغامهن التخلي عن دينهن‬ ‫حت����ت التهديد باالغت�ص����اب‪ ،‬ثم بيعهن‬ ‫عل����ى من بقي من ذويهن ب�أموال طائلة‬ ‫بالعملة ال�صعبة‪.‬‬

‫الخدمات النيابية ‪:‬‬

‫قانون متليك الع�شوائيات يف‬ ‫�أدراج جمل�س النواب‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫طالبتْ جلنة اخلدمات النيابية‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬رئا�س���ة الربملان‬ ‫بعر����ض قان���ون متلي���ك الأرا�ض���ي الع�ش���وائية عل���ى جمل�س‬ ‫الن���واب‪ ،‬مبين���ة �أن اللجن���ة متكن���ت م���ن �ص���ياغة القان���ون‬ ‫اخلا�ص بهذا ال�ص���دد‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة توفيق الكعبي‪� :‬إن‬ ‫جلن���ة اخلدمات �آلت على نف�س���ها منذ الي���وم الأول على طرح‬ ‫املو�ض���وعات الت���ي ته���م املواط���ن‪ ،‬مبين��� ًا‪� :‬إن اللجنة نظرت‬ ‫يف ق�ض���ية املناطق الع�ش���وائية التي لي�س لها حل لغاية الآن‪.‬‬ ‫و�أ�ض���اف الكعبي‪� :‬إن اللجنة �أوجدت حلو ًال و�أقرت م�ش���اريع‬ ‫قدمناه���ا للحكومة منه���ا �إفراز الأرا�ض���ي الزراعي���ة الداخلة‬ ‫�ض���من الت�ص���ميم الأ�سا�س���ي واملقط���وع عنها احل�ص���ة املائية‬ ‫منذ ‪ 15‬عام��� ًا‪ ،‬مبين ًا‪� :‬إن دوائر البلدية عملت على تنظيم تلك‬ ‫الأرا�ضي الع�شوائية على �شكل ت�صميم �أ�سا�سي وحينما متلك‬ ‫�س���تعالج جزءا كبريا من م�ش���اكل �س���اكنيها‪ .‬و�أ�ش���ار الكعبي‬ ‫�إىل‪� :‬إن اللجنة عملت على �ص���ياغة فرز الأرا�ضي الع�شوائية‬ ‫قانوني ًا‪ ،‬مو�ضح ًا �أن جمل�س النواب متكن من القراءة الأوىل‬ ‫والثانية لذلك‪ .‬وطالب ع�ضو اخلدمات النيابية هيئة الرئا�سة‬ ‫بـ(عر����ض القان���ون عل���ى الت�ص���ويت النهائ���ي يف املجل�س)‪،‬‬ ‫م�ش�ي�ر ًا �إىل ط���رح اللجن���ة عل���ى احلكوم���ة خي���ارات متلي���ك‬ ‫الأرا�ض���ي الع�ش���وائية ل�س���اكنيها �أو اعتبار �إيجارها ب�ش���كل‬ ‫رمزي عل���ى مدار ‪ 25‬عام ًا‪ .‬ويقطن الكث�ي�ر من املواطنني يف‬ ‫املناطق الع�ش���وائية املمتدة �إىل عم���وم املحافظات وذلك منذ‬ ‫�س���قوط النظام ال�س���ابق يف العام‪ 2003‬وتراكم���ت فيما بعد‬ ‫دون حلول جذرية لتلك الأزمة املتفاقمة‪.‬‬

‫كيانا ً‬ ‫�أكرث من ‪ً 60‬‬ ‫�سيا�سيا غري‬ ‫معلومة م�شاركتهم باالنتخابات املقبلة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫توقعت املفو�ض���ية العليا لالنتخابات‪ ،‬تقدمي الكتل النيابية‬ ‫ِ‬ ‫والتحالفات �أ�س���ماء املر�ش���حني لالنتخابات ب���دءًا من اليوم‬ ‫مبين���ة ان �أكرث من ‪ 60‬كيانا �سيا�س���يا غري معل���وم �أن تكون‬ ‫م�ش���اركتهم يف االنتخاب���ات اكي���دة‪ .‬وق���ال ع�ض���و جمل����س‬ ‫املفو�ض���ية حازم الرديني‪� :‬إن املفو�ض���ية العليا لالنتخابات‬ ‫مل تت�س���لم حتى االن ا�س���ماء املر�ش���حني للكتل برغم ان املدة‬ ‫املحددة يف �أيامها الأخرية‪ .‬و�أ�ضاف‪ :‬انه من املتوقع ان تبد�أ‬ ‫الكتل ال�سيا�سية بتقدمي قوائم �أ�سماء املر�شحني لالنتخابات‬ ‫الربملاني���ة املقبل���ة كونه���ا اعتادت على ت�س���ليم الأ�س���ماء يف‬ ‫االي���ام الأخ�ي�رة‪ .‬ولفت اىل ان �أك�ث�ر من ‪ 60‬كيانا �سيا�س���يا‬ ‫م�س���جال لدى املفو�ضية ومل يدخلوا يف حتالفات‪ ،‬مما يعني‬ ‫ان م�ص�ي�رهم م���ا زال جمه���وال بامل�ش���اركة يف االنتخاب���ات‬ ‫املقبلة من عدمه‪.‬‬


‫الب�صرة تهدد بغداد بـ"خطوات ت�صعيدية"!‬ ‫امل�شرق‪ /‬ق�سم االخبار ‪:‬‬ ‫هد َد جمل�س حمافظة الب�صرة‪� ,‬أم�س الأحد‪ ,‬باتخاذ “خطوات ت�صعيدية” يف حال عدم ا�ستجابة‬ ‫احلكومة املركزية ملطالب املحافظة يف املوازنة املالية للعام اجلاري‪ .‬م�شريا �إىل �أن بغداد مطالبة‬ ‫بنحو ‪ 12‬مليار دوالر مبالغ البرتو دوالر للب�صرة‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س غامن حميد املياحي يف‬ ‫حديث لو�سائل �إعالم حملية ‪� :‬إن “جمل�س حمافظة الب�صرة واملواطنني �سيتخذون خطوات‬ ‫ت�صعيدية يف حال عدم ا�ستجابة احلكومة املركزية ملطالبنا املالية يف املوازنة املالية”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن “النزول �إىل ال�شارع بتظاهرات عارمة واالعت�صام �أو �إيقاف التعامل مع بع�ض اجلهات‬ ‫احلكومية لنيل حقوق املحافظة هي من ابرز تلك اخلطوات”‪ .‬م�شريا �إىل �أن “العراق يعتمد‬ ‫على ‪ 85‬باملئة من اقت�صاده على الب�صرة”‪ .‬ودعا املياحي احلكومة االحتادية �إىل “ترميم املطار‬ ‫واملوانئ والطرق الرئي�سة والبنى التحتية الأخرى بعد تلفها جراء اال�ستخدام املفرط لها”‪.‬‬ ‫الفتا �إىل �أن “بغداد مدينة بنحو ‪ 12‬مليار دوالر ملحافظة الب�صرة هي مبالغ البرتودوالر‬ ‫خالل الأع��وام ال�سابقة ف�ضال عن مبالغ املوازنة االحتادية التي مل ت�صل اىل املحافظة”‪.‬‬

‫البارزاين اىل بغداد ال�ستكمال‬ ‫املباحثات و�إنهاء ا�ﻷ زمة‬ ‫امل�شرق ‪ /‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف حزب الدعوة‪� ,‬أم�س الأحد‪ ,‬عن زيارة مرتقبة لرئي�س حكومة اقليم كرد�ستان‬ ‫نيجريفان البارزاين‪ ،‬اىل بغداد تعد مكملة للزيارات ال�سابقة التي اجرتها الوفود‬ ‫الفنية وال�سيا�سية الكردية يف بغداد �ﻷ ن املفاو�ضات بحاجة اىل مزيد من الوقت‪.‬‬ ‫وتابع النائب عن حزب الدعوة ‪ ،‬عبا�س البياتي ‪� ،‬إن “رئي�س حكومة �إقليم كرد�ستان‬ ‫نيجريفان البارزاين ‪ ،‬يعتزم زيارة بغداد خالل الأيام القليلة املقبلة لبحث �إنهاء‬ ‫اخلالفات بني الطرفني و�إكمال املفاو�ضات التي جرت يف دافو�س ‪ ،‬يلتقي خاللها رئي�س‬ ‫الوزراء ‪،‬حيدر العبادي‪ ،‬لبحث �آخر التطورات ال�سيا�سية واالقت�صادية وبحث �إمكانية‬ ‫عقد اتفاق بني الطرفني لإنهاء اخلالفات”‪.‬م�شريا اىل �أن “حكومة بغداد م�صرة على‬ ‫حل االزمة بني الطرفني وفق مبادئ الد�ستور العراقي وحتديدها بالأطر القانونية ”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫االثنني ‪ 5‬من �شباط ‪ 2018‬العدد ‪ 3968‬ـ ال�سنة اخلام�سة ع�شرة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Monday 5 February. 2018 No. 3968 Year 15‬‬

‫بعد التوافقات مع تحالف القوى العراقية واملحافظات املنتجة للنفط‬

‫اليوم‪ ..‬هل ت ُـ�ش ّرع املوازنة بالأغلبية من دون موافقة التحالف الكرد�ستاين؟‬

‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص‪:‬‬ ‫َيبدو ان جل�سة اليوم االثنني للربملان �ست�شهد نقا�شات‬ ‫حادة فيما يخ�ص �إقرار املوازنة و�سط ا�ستمرار مقاطعة‬ ‫النواب الكرد حل�ضور جل�سات الربملان‪.‬خا�صة بعد ت�أكيد‬ ‫ع�ضو اللجنة املالية ماجدة التميمي‪ ،‬ان ن�سبة �إقليم‬ ‫كرد�ستان يف املوازنة احلالية لن تتغري‪ .‬م�شرية اىل‬ ‫تو�صل رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي وحتالف القوى‬ ‫العراقية اىل اتفاق ب�ش�أن امل��واد اخلالفية يف م�شروع‬ ‫قانون املوازنة‪ .‬يف حني رجح ع�ضو اللجنة القانونية‬ ‫النيابية زانا �سعيد عدم مترير م�شروع قانون املوازنة‬ ‫للعام ‪ ،2018‬وك�شف عن احتمالني لإقرارها االول‪ :‬هو‬ ‫ترحيلها كما ح�صل يف موازنة ‪ ،2014‬والثاين التح�شيد‬ ‫النيابي ومتريرها بالأغلبية ولي�س بالتوافق‪.‬لكنّ ع�ضو‬ ‫اللجنة املالية الربملانية ماجدة التميمي �أعلنت ام�س‬ ‫الأح��د‪ ،‬عن موافقة رئا�سة جمل�س النواب على �إدراج‬ ‫قانون املوازنة العامة �ضمن جل�سة اليوم االثنني‪ .‬م�شرية‬ ‫اىل انها جمعت اكرث من ‪ 50‬توقيعا نيابيا لإدراج قانون‬ ‫املوازنة العامة يف جدول اعمال جل�سة اليوم االثنني‪.‬‬ ‫وبرغم ت�أكيد النائب فرهاد قادر عن االحتاد الوطني‬ ‫الكرد�ستاين مت�سك كرد�ستان بح�صتها الـ‪ %17‬من قانون‬

‫املياه النيابية حتذر‬ ‫من كارثة كبرية‬ ‫يف ال�صيف املقبل!‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫�أك َد ع�ضو جلنة املياه والزراعة النيابية‪ ،‬علي البديري‪،‬‬ ‫ان احلكومة تتجاهل خماطر املياه املحدقة بالعراق وتركز‬ ‫جل اهتماماتها على االنتخابات‪ .‬مبينا انه يف حال مل يتم‬ ‫التحرك �سيا�سيا ودبلوما�سيا حلل م�شكلة املياه مع اجلانب‬ ‫ال�ترك��ي‪ ،‬فنحن مقبلون على ك��ارث��ة كبرية يف ال�صيف‬ ‫القادم‪.‬وقال البديري يف حديث لو�سائل �إع�لام حملية ‪:‬‬ ‫ان “احلكومة االحتادية مل تكرتث مل�شكلة املياه وتتجاهل‬ ‫خماطرها املحدقة بالعراق وتركز جل اهتماماتها على‬ ‫االنتخابات وتفا�صيلها"‪.‬الفتا اىل ان “جلنته حتدثت‬ ‫م��رارا يف الربملان وح��ذرت من خطورة �شحه املياه يف‬ ‫ف�صل ال�صيف ب�سبب قلة �سقوط الأمطار و�سوء ا�ستعمال‬ ‫املياه يف ال�سقي وانخفا�ض منا�سيب املياه لنهري دجلة‬ ‫والفرات”‪.‬و�أ�شار اىل ان “مو�ضوع املياه يحتاج اىل‬ ‫حت��رك �سيا�سي ودبلوما�سي من احلكومة واخلارجية‪،‬‬ ‫لل�ضغط على اجلانب الرتكي يف زيادة ح�صة العراق املائية‬ ‫�إ�ضافة اىل ايجاد �سيا�سات جديدة تعالج هذه الأزمة وحتد‬ ‫من خماطرها يف مو�سم ال�صيف”‪.‬وتتعر�ض حمافظات‬ ‫جنوبي العراق �إىل �أزمة مياه هي الأكرث �سوءا منذ �سنوات‬ ‫وباتت تهدد بتوقف م�شاريع املياه ال�صاحلة لل�شرب بعد‬ ‫�أن �أث��رت ب�شكل كبري على جميع الأن�شطة الزراعية يف‬ ‫املحافظات التي تعتمد على مياه نهري دجلة والفرات‪.‬‬

‫امل��وازن��ة ا إلحت��ادي��ة لعام ‪ ، 2018‬وانهم �سي�ستمرون‬ ‫مبقاطعة اجلل�سات بخالف ذلك ‪� ،‬إال ان التميمي ك�شفت‬ ‫ع��ن التو�صل اىل ات�ف��اق م��ع حتالف ال�ق��وى العراقية‬

‫واملحافظات املنتجة للنفط‪ ،‬حيث اكدت انه مت التو�صل‬ ‫اىل ات�ف��اق خ�لال مباحثات رئي�س ال ��وزراء وحتالف‬ ‫القوى ب�ش�أن مطالبهم باملوازنة �إذ �ست�صرف احلكومة‬

‫الرواتب املدخرة للموظفني املدققني من الناحية االمنية‬ ‫يف املحافظات واملناطق التي خ�ضعت الحتالل ع�صابات‬ ‫داع�ش الإرهابية‪ ،‬وتوزيع مبالغ نقدية بد ًال عن املواد‬ ‫التموينية التي مل ت�سلم اىل �سكان املحافظات واملناطق‬ ‫التي كانت خا�ضعة ل�سيطرة داع�ش‪� ،‬إ�ضافة اىل �إلتزام‬ ‫احلكومة االحت��ادي��ة بنقل ال�صالحيات ال� ��واردة يف‬ ‫قانون رقم ‪ ٢١‬ل�سنة ‪ ٢٠٠٨‬وتعديالته اىل حمافظات‬ ‫العراق كافة عدا اقليم كرد�ستان‪ ،‬و �إلزام وزارة املالية‬ ‫ب��ات�خ��اذ االج�� ��راءات ال�لازم��ة لتطبيق ه��ذه املادة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت التميمي ان طلبات املحافظات املنتجة للنفط‬ ‫وباخل�صو�ص حمافظة الب�صرة التي حتملت الكثري ‪،‬‬ ‫اكد رئي�س الوزراء انه �سيلبيها بعد ارتفاع ا�سعار النفط‪.‬‬ ‫م�شرية اىل ان النواب طالبوا بـ‪ 5‬دوالرات من �إيرادات‬ ‫النفط املنتج‪ ،‬و‪5‬دوالرات من امل�صايف‪ ،‬و‪ 5‬دوالرات‬ ‫من الغاز الطبيعي‪� ،‬أي مامعناه ‪ 15‬دوالرا على جميع‬ ‫منتجات النفط‪ ،‬ومت االتفاق بالقبول باعطاء املرتاكم‬ ‫من الديون ال�سابقة والالحقة حني ارتفاع �أ�سعار االيراد‬ ‫النفطي‪ ،‬وان حقهم حم�ف��وظ‪.‬وب�ه��ذه مل تبق م�شكلة‬ ‫�سوى التحالف الكرد�ستاين‪ ،‬حيث �أكد ع�ضو التحالف‬ ‫الكرد�ستاين النائب جمال كوجر ان ح�ضور النواب‬

‫جلل�سات اقرار املوازنة املالية لعام ‪ 2018‬على و�ضعها‬ ‫احلايل هو “�شهادة زور” على املوازنة بحق ابناء اقليم‬ ‫كرد�ستان‪ .‬داعيا رئي�س ال��وزراء اىل مراجعة مطالب‬ ‫املكون الكردي حول م�سودة املوازنة املالية لعام ‪2018‬‬ ‫اجلاري مناق�شتها بني ر�ؤ�ساء الكتل ال�سيا�سية وجلان‬ ‫وزارت��ي املالية والتخطيط داخل جمل�س النواب بغية‬ ‫تذليل اخلالفات ال�سيا�سية ب�ش�أنها”‪.‬اال ان ع�ضو اللجنة‬ ‫املالية ماجدة التميمي اكدت ان ن�سبة �إقليم كرد�ستان‬ ‫يف امل��وازن��ة احلالية لن تتغري‪ .‬م�ؤكدة ان التعديالت‬ ‫التي �ستح�صل على املوازنة املالية للعام احل��ايل هو‬ ‫�إ�ضافة ‪ 2‬ترليون دينار (تخ�صي�صات طوارئ) مبا فيها‬ ‫تعوي�ضات الكرد واملحافظات املنتجة للنفط و�شبكة‬ ‫احلماية االجتماعية واملناطق امل�ح��ررة والنازحني‪.‬‬ ‫وبعد ه��ذه االختالفات رج��ح ع�ضو اللجنة القانونية‬ ‫النيابية زان��ا �سعيد مترير م�شروع ق��ان��ون املوازنة‬ ‫للعام ‪� ،2018‬إذ ك�شف عن احتمالني لإقرارها ‪ ،‬االول‪:‬‬ ‫هو ترحيلها كما ح�صل يف موازنة ‪ ،2014‬والثاين‪:‬‬ ‫التح�شيد النيابي ومتريرها بالأغلبية ولي�س بالتوافق‪.‬‬ ‫م�ؤكدا ان هناك احتمالية كبرية ب�أن موازنة ‪ 2018‬لن‬ ‫مت��رر و�سيبقى العراق من دون موازنة لهذا العام"‪.‬‬

‫بعد إسقاط الجنسية عنهم‬

‫ترحل ‪ 8‬من مواطنيها اىل العراق‬ ‫البحرين ّ‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫ك�شفت منظمة "هيومن رايت�س ووت�ش"‪� ،‬أم�س‬ ‫الأح���د‪� ،‬أن املنامة رح�ل��ت ثمانية بحرينيني �إىل‬ ‫العراق بعد ا�سقاط اجلن�سية عنهم بتهمة اال�ضرار‬ ‫ب�أمن الدولة‪ .‬وذكرت مديرة ق�سم ال�شرق الأو�سط‬ ‫يف املنظمة � �س��ارة ليا ويت�سن‪ ،‬ان��ه "مت ترحيل‬ ‫الثمانية �إىل حمافظة النجف بتاريخي ‪ 30‬كانون‬

‫الثاين‪ /‬يناير و‪� 1‬شباط‪ /‬فرباير‪ ،‬بعدما جردوا‬ ‫م��ن جن�سيتهم ع��ام ‪ ".2012‬و�أ��ض��اف��ت‪�" :‬سقطت‬ ‫ادعاءات ال�سلطات البحرينية بالتعددية والت�سامح‬ ‫مع املعار�ضة مع نزعها الوا�ضح جلن�سية مواطنني‬ ‫ال ت��رغ��ب فيهم"‪.‬مبينة ان "البحرينيني الذين‬ ‫ي �ج��ر�ؤون على ال��دع��وة �إىل التغيري ال يواجهون‬ ‫خطر االعتقال التع�سفي والتعذيب فح�سب‪ ،‬بل كذلك‬

‫التحول �إىل بدون (جن�سية) والرتحيل �إىل م�ستقبل‬ ‫جمهول"‪ .‬و�أو�ضحت‪ ،‬انه "وفقا لقانون اجلن�سية‬ ‫البحريني ال ��ذي مت تعديله ل��دى ان �ط�لاق حركة‬ ‫االحتجاجات ال�سيا�سية عام ‪، 2011‬يواجه الأفراد‬ ‫الذين انخرطوا يف �أعمال ت�شكل خيانة للدولة خطر‬ ‫جتريدهم من اجلن�سية"‪ ،‬م�شرية اىل ان "الثمانية‬ ‫ال��ذي��ن مت ترحيلهم ه��م ب�ين ‪ 31‬نا�شطا بحرينيا‬

‫حتذيرات من انهيار مدار�س يف دياىل ب�سبب ف�ساد مايل‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫ك�شفتْ ع�ضو جلنة الرتبية يف جمل�س حمافظة دي��اىل جناة‬ ‫الطائي‪ ،‬عن �شبهات ف�ساد ببناء مدار�س يف املحافظة‪ .‬حمذرة‬ ‫م��ن ان�ه�ي��ار بع�ض تلك امل��دار���س‪.‬وق��ال��ت ال�ط��ائ��ي‪� :‬إن "هناك‬ ‫مدار�س ُبنيت يف عدة مناطق من حمافظة دياىل من دون طمر‬ ‫امل�ستنقعات املائية التي حتيط بها من جميع اجلوانب حلمايتها‬ ‫من اال�ضرار التي قد ت�صيبها م�ستقبال‪ ،‬وذل��ك لوجود �شبهات‬ ‫ف�ساد بعملية �إجنازها"‪.‬و�أ�ضافت �أن"هناك م��دار���س حديثة‬ ‫االجناز ولكنها تعاين االن من ا�ضرار وت�شققات يف ال�سقوف‬ ‫والهيكل ب�سبب م�ستنقعات املياه التي حتيط بها"‪ .‬حمذرة من‬ ‫�أن "بقاء تلك امل�ستنقعات وبرك املياه الراكدة قرب املدار�س على‬ ‫حالها �سيلحق ا�ضرارا تنذر بانهيارها يف �أية حلظة‪ ،‬ناهيك عن‬ ‫االمرا�ض التي قد ت�صيب الطلبة"‪.‬ودعت الطائي اىل "�ضرورة‬ ‫�إط�لاق حملة ك�برى ت�شمل طمر جميع م�ستنقعات املياه التي‬ ‫حتيط باملن�ش�آت واملباين احلكومية كذلك قرب منازل املواطنني‬

‫ومدافعا عن حقوق الإن�سان مت �سحب جن�سياتهم يف‬ ‫ت�شرين الثاين‪ /‬نوفمرب ‪ 2012‬بتهمة �أنهم ي�ضرون‬ ‫ب�أمن الدولة"‪.‬وبينت ويت�سن‪ ،‬ان "خم�سة منهم‬ ‫فقط يحملون جن�سية مزدوجة‪ ،‬ما ترك �أغلبية من‬ ‫ت�أثروا بقرار عام ‪ 2012‬بال جن�سية"‪ ،‬داعية املنامة‬ ‫اىل " و�ضع حد للرتحيل التع�سفي و�إعادة اجلن�سية‬ ‫�إىل من نزعت منهم �أو ُ�سحبت ظلما �أو تع�سفا"‪.‬‬

‫وكالة التنمية الدولية‪:‬‬

‫قدمنا ثالثة م�ست�شارين للعبادي‬ ‫للنهو�ض باقت�صاد العراق‬

‫يف مناطق حمافظة دياىل"‪.‬وتنت�شر امل�ستنقعات وب��رك املياه‬ ‫الراكدة يف عموم مناطق حمافظة دياىل منذ �سنوات عديدة‪.‬‬

‫امل�شرق‪ /‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أع�ل��ن ممثل الوكالة االمريكية للتنمية‬ ‫الدولية يف العراق‪ ،‬مايكل نريبا�سام�س‬ ‫�أم�س الأحد‪ ،‬عن تقدمي ثالثة م�ست�شارين‬ ‫لرئي�س الوزراء حيدر العبادي للنهو�ض‬ ‫باقت�صاد ال�ب�لاد‪ .‬وق��ال نريبا�س �ضمن‬ ‫طاولة م�ستديرة يف ال�سفارة االمريكية‬ ‫بح�ضور ع��دد من و�سائل االع�لام "اننا‬

‫م�ساع نيابية لتعديل فقرة‬ ‫ٍ‬ ‫ال�شهادة الدرا�سية بقانون الإنتخابات‬

‫العراق يطلق ا�سرتاتيجية للتخفيف من الفقر‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫أطلقت اللجنة العليا لإ�سرتاتيجية التخفيف من الفقر‬ ‫� ِ‬ ‫يف العراق‪ ،‬ا�سرتاتيجيتها لالعوام من ‪.2022 -2018‬‬ ‫وق��ال وزي��ر التخطيط �سلمان اجلميلي خالل احتفالية‬ ‫اقامتها ال��وزارة‪ ،‬يف فندق الر�شيد ببغداد‪� ،‬إن "العراق‬ ‫اطلق اليوم �إ�سرتاتيجية التخفيف من الفقر (‪-2018‬‬ ‫‪ ،")2022‬مبينا �أن "الوزارة �سعت منذ التغيري �إىل تبني‬ ‫نهج علمي يف التعامل مع م�شكالت االقت�صاد والتنمية‬ ‫يف ال� �ع ��راق‪ ،‬وذل���ك ع�بر امل���س��ح وال �ب �ح��ث والتحليل‬ ‫للم�شكالت االقت�صادية التي يعاين منها البلد"‪.‬وا�ضاف‬ ‫اجلميلي‪� ،‬أن "الوزارة قامت بت�أ�سي�س قاعدة بيانات‬ ‫�شاملة تنبني على امل�سح االجتماعي واالقت�صادي‬

‫ق��دم�ن��ا ث�لاث��ة م�ست�شارين اقت�صاديني‬ ‫لرئي�س الوزراء حيدر العبادي"‪ .‬م�ضيفا‬ ‫�أن احد امل�ست�شارين ي�ساعد على قرو�ض‬ ‫النقد ال��دويل‪ ،‬والآخ��ر يعمل م�ست�شارا‬ ‫ل��دع��م ال�ق�ط��اع امل���ايل‪ ،‬وال �ث��ال��ث ين�صح‬ ‫ال��ع��ب��ادي يف اجل ��وان ��ب ال �ت��ي ت � ��ؤذي‬ ‫االقت�صاد العراقي"‪ ،‬مبينا ان "ذلك جاء‬ ‫للنهو�ض باقت�صاد البالد"‪.‬‬

‫للأ�سرة وامل�سوح الأخرى‪ ،‬والتي توفر بيانات موثوقة‬ ‫عن الأو��ض��اع املعي�شية ل�ل�أف��راد والأ��س��ر يف العراق"‪.‬‬ ‫م�شريا اىل �أن "تلك امل�سوح �شخ�صت وج��ود م�ستوى‬ ‫مرتفع م��ن الفقر‪ ،‬ينبغي على احلكومة التعامل معه‬ ‫ومعاجلته والتخفيف من �آثاره"‪.‬وبني اجلميلي‪� ،‬أن‬ ‫"هذه الإ�سرتاتيجية متثل ر�ؤية متوافقة والتوجهات‬ ‫العامة للوزارة والتي تت�ضمنها خطة التنمية الوطنية‬ ‫من (‪ .")2022 –2018‬الفتا اىل �أن "الإ�سرتاتيجية‬ ‫تتوافق ور�ؤي��ة العراق للتنمية امل�ستدامة ‪ ،2030‬فهي‬ ‫تعمل يف ظل امن��وذج التخطيط املرن الذي يعمل على‬ ‫الالمركزية ومنح املحافظات امل��زي��د م��ن ال�صالحيات‬ ‫التخطيطية والتنفيذية"‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫رجح النائب عن دولة القانون حممد‬ ‫ال�صيهود‪� ,‬أم�س الأحد‪ ,‬متديد مفو�ضية‬ ‫االنتخابات مهلة ت�سلم قوائم املر�شحني‬ ‫لالئتالفات االنتخابية حل�ين تعديل‬ ‫قانون االنتخابات النيابية‪ .‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن الكتل ت�سعى اىل �إدخ��ال �أ�صحاب‬ ‫��ش�ه��ادة الإع ��دادي ��ة �إىل االنتخابات‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �� �ص �ي �ه��ود‪� :‬إن “مفو�ضية‬ ‫االنتخابات �ست�ضطر �إىل متديد مهلة‬ ‫ت�سلم �أ�سماء املر�شحني لالنتخابات‬ ‫النيابية من االئتالفات حلني �إجراء‬

‫ت �ع��دي��ل ع �ل��ى ق��ان��ون االنتخابات”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن “اغلب الكتل ال�سيا�سية‬ ‫حت���اول ت �ع��دي��ل ق��ان��ون االنتخابات‬ ‫املحلية لإدخال حملة �شهادة الإعدادية‬ ‫يف االنتخابات النيابية بعد �أن ا�شرتط‬ ‫القانون النافذ ح�صول املر�شح على‬ ‫ال�شهادة اجلامعية”‪ .‬وتابع ال�صيهود‬ ‫�أن “جمل�س النواب بحاجة �إىل عدة‬ ‫�أي��ام لتمرير القانون يف ح��ال وجود‬ ‫ت��واف��ق �سيا�سي”‪ .‬مبينا �أن “متديد‬ ‫مهلة ت�سلم امل��ر��ش�ح�ين ل��ن ي ��ؤث��ر يف‬ ‫موعد االنتخابات املحددة”‪.‬‬

‫ح ّذرت من "سيف السلطة"‬

‫النزاهة النيابية "متحفظة" على "من �أين لك هذا؟"‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار ‪:‬‬ ‫حذر ع�ضو جلنة النزاهة النيابية اردالن‬ ‫نور الدين‪ ،‬من "نق�ص" يف مقرتح قانون‬ ‫"من اين لك هذا"‪ ،‬الذي طرحته اللجنة‬ ‫القانونية يف الربملان و�شهد قراءة �أوىل‪.‬‬ ‫وقال نور الدين ‪ :‬ان "القانون جاء من ع�ضو‬ ‫يف اللجنة القانونية ومل ي�أت من احلكومة‪ ،‬لذا‬ ‫فان املقرتح ينق�صه الكثري من ال�صياغة القانونية‬ ‫ويفتقر اىل اراء هيئة النزاهة يف العراق وكذلك‬ ‫االدعاء العام"‪.‬وا�ضاف انه "لو �شرع هذا القانون‪،‬‬ ‫�سيكون �سيف ًا بيد القاب�ضني على ال�سلطة موجه ًا‬

‫على اعدائهم‪ ،‬ولن تتم حما�سبة اجلميع بنف�س‬ ‫امل�ستوى و�سيكون له ت�أثري �سلبي على اجلميع"‪.‬‬ ‫هذا و تعقيبا على جل�سة الربملان التي عقدها �أم�س‬ ‫االول ال�سبت ‪ ،‬ومت��ت خاللها ال�ق��راءة الأوىل‬ ‫ملقرتح قانون الك�سب غري امل�شروع (من �أي��ن لك‬ ‫ه��ذا)‪ ،‬قبل �أن يرفع جل�سته �إىل ‪ ،‬اليوم االثنني‪،‬‬ ‫ك�شفت كتلة احل��زب الدميقراطي الكرد�ستاين ‪،‬‬ ‫عن ” ان اق��رار جمل�س النواب لقانون الك�سب‬ ‫غ�ير امل �� �ش��روع �سيعطي دف�ع��ة ك�ب�يرة ملحا�سبة‬ ‫املتجاوزين على املال العام”‪.‬وتابعت النائبة عن‬ ‫كتلة الدميقراطي الكرد�ستاين‪ ،‬جنيبة جنيب �إنه‬

‫“خالل جل�سة مناق�شة مقرتح قانون الك�سب غري‬ ‫امل�شروع كان هناك نوعان من االعرتا�ضات على‬ ‫امل���ش��روع‪ ،‬االول حت��دث ب��ه ممثل احلكومة يف‬ ‫الربملان عن وجود م�شروع قانون تعمل احلكومة‬ ‫على الإع��داد له ‪،‬وه��و كما نعتقد‪ ،‬جم��رد �إ�ضاعة‬ ‫للوقت بانتظار جم��يء القانون م��ن احلكومة‪،‬‬ ‫وعمر الربملان اقرتب كثريا من نهايته ‪ ،‬اما الر�أي‬ ‫الآخ��ر فكان قانوني ًا على اعتبار �أن هذا املقرتح‬ ‫بحاجة �إىل �أخذ ر�أي احلكومة‪ ،‬كونه يرتبط بعمل‬ ‫امل�ؤ�س�سات التنفيذية امل�س�ؤولة عن الدور الرقابي‬ ‫وامل�ت��اب�ع��ة‪ ،‬وان ه�ن��اك بع�ض امل��داخ�ل�ات التي‬

‫ح�صلت برف�ض ت�شريع القانون لأ�سباب تخ�صهم‬ ‫مل يعلنوا عنها”‪.‬وزادت جنيب ان “االعرتا�ضات‬ ‫تناوبت بني اعرتا�ضات قانونية و�أخرى مغطاة‬ ‫ب�شكل قانوين بظاهرها‪ ،‬لكنها بباطنها اعرتا�ضات‬ ‫لأ��س�ب��اب �أخ���رى‪ ،‬ون�ح��ن م��ن ال��داع�م�ين ملحاربة‬ ‫الف�ساد و�إعادة جميع االموال التي �سرقت من املال‬ ‫العام مهما كانت �صغرية ‪ ،‬وان القوانني احلالية ال‬ ‫تخدم ب�شكل كامل عملية حما�سبة كل من اثرى على‬ ‫ح�ساب اموال ال�شعب‪ ،‬وبالتايل ف�إن ت�شريع قانون‬ ‫(من �أين لك هذا؟) �سيعطي دفعة كبرية ملحا�سبة‬ ‫ه��ذه ال�شريحة ال�ت��ي ا�ستنزفت امل ��ال العام”‪.‬‬

3968 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3968 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement