Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ - 3786‬ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday,10 June, 2017 - No. 3786 Year 14‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫على المحك!‬

‫كايا �سكوديالريو‬ ‫ترف�ض رعاية جدتها‬

‫الذوق العام‪ ..‬وعالمات‬ ‫الأفول والتدين!‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫عماد جاسم‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫ُي��ع��رب مثقفون ون��ا���ش��ط��ون م��دن��ي��ون ع�بر مقاالتهم ومدوناتهم‬ ‫عن قلقهم ملا ي��روه من ت��دين ال��ذوق يف الكثري من حقول احلياة‬ ‫البغدادية‪ ,‬فقد ال يتوقف الأمر عند الفو�ضى املعمارية والتجاوز‬ ‫على الأر�صفة وانت�شار ال�صور والالفتات العمالقة‪ ,‬فهناك �أي�ضا‬ ‫غ��ي��اب الأ���ص��ال��ة واجل��م��ال يف م�ؤ�س�سات ال��دول��ة ويف ح���وارات‬ ‫و�أح��ادي��ث وت�صريحات امل�س�ؤولني وال�سيا�سيني‪ ,‬وتلك الأزي��اء‬ ‫البعيدة عن التمدن لدى البع�ض بالإ�ضافة �إىل �أ�ساليب احلوار بني‬ ‫ال�شباب يف مواقع التوا�صل االجتماعي‪ ,‬كل ذلك يدفعنا للت�سا�ؤل‬ ‫عن �أ�سباب ه��ذا التدين وه��ل هي نتيجة تراكم احل��روب وغياب‬ ‫الوعي املجتمعي �أم لوجود نخب �سيا�سية ال ت�ؤمن بفكرة التح�ضر‬ ‫والأ�صالة واجلمال‪ ,‬رمبا يعزي الكثريون م�س�ؤولية هذا االنحدار‬ ‫بالذوق العام �إىل غياب الرقابة وعدم وجود قوانني رادعة ملنع هذا‬ ‫الت�شويه املق�صود �أو �إىل االغرتاب احلا�صل يف نفو�س البغداديني‪,‬‬ ‫نتيجة الف�شل ال�سيا�سي واخلدمي مما جعل احلث على و�ضع الذوق‬ ‫العام من �أولويات املطالبة لإبراز اجلانب اجلمايل وتر�سيخ قيم‬ ‫التح�ضر واملدنية‪ ..‬لكن ال بد من التذكري �أن موجهة هذا الرتدي‬ ‫والرتاجع ال بد �أن يتعدى مقاالت النقد ولغة ال�سخرية امل�صاحبة‬ ‫ل��روح اال�ست�سالم واخل��ن��وع لظاهرة �أخ���ذت تق�ضم م��ا تبقى من‬ ‫املدنية التي ن�سعى �إىل �إعادة �ألقها‪ ,‬لأننا بحاجة �إىل �إعادة ت�أ�سي�س‬ ‫وعي جمتمعي ي�سهم يف �إبطال مفعول الرتاخي يف التعامل مع‬ ‫هذا امللف احل�سا�س‪ ,‬فالت�شويه املعماري �أم�سى وبا ًء ي�ستفحل يف‬ ‫�أرجاء املعمورة و�سط �صمت حكومي وغياب م�ؤ�سف لدور منظمات‬ ‫املجتمع املدين‪ ,‬يف حني يقف املثقفون والرتبيون عاجزون �أمام‬ ‫�سيل التدين يف لغة ال�شباب عرب و�سائل التوا�صل االجتماعي والتي‬ ‫هي نتاج طبيعي عن لغة الإعالم والدراما و�صراع ال�سيا�سيني‪ ,‬ومن‬ ‫وحي هذا الواقع ال بد من ا�ستنطاق قدراتنا الت�ضامنية عرب �إبراز‬ ‫قوة جمتمعية تت�صدى لهذا االنحدار وتبحث عن �أ�ساليب مبتكرة‬ ‫وفاعلة لإيقاف ذلك اخل��راب يف ال��ذوق قد ال يتوقف عند املقاالت‬ ‫واملنا�شدات ولغة النقد املجانية �إذ ال بد من تنظيم م�ؤمترات وكتابة‬ ‫بحوث ميدانية وت�شكيل جلان حقيقية لتقدمي ر�ؤيتها عن م�ؤ�شرات‬ ‫ومظاهر هذا التدين يف ال��ذوق مع و�ضع برنامج عمل‪ ,‬ب�سقوف‬ ‫زمنية للحد من ا�ستفحال الرثاثة يف املعمار وال�سلوك واللغة‬ ‫والفن‪� ,‬إنها م�س�ؤولية جمتمعية و�أخالقية ووطنية!‬

‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�إعالن بيع مواد‬ ‫تتوفر املواد املدرجة �أدناه‪ ،‬فائ�ضة عن احلاجة‪،‬‬ ‫معرو�ضة للبيع‪ ،‬فعلى الراغبني بال�شراء‪ ،‬االت�صال‬ ‫على �أرقام املوبايل املدرجة �أدناه‪.‬‬ ‫‪ -1‬ماكنة طبع متكاملة ن��وع (ك��وز انكليزي)‬ ‫�أربعة �ألوان ‪ +‬يونت طبع �أ�سود لون واحد عدد‬ ‫‪ 3‬كذلك توجد مواد احتياطية‪ ..‬علم ًا �أن املاكنة‬ ‫جاهزة للعمل‪.‬‬ ‫‪ -2‬جهاز فرز نوع (فوجي) عاطل مع توفر �أدوات‬ ‫احتياطية‪.‬‬

‫�أرقام املوبايل‪:‬‬ ‫‪07901566805 /07702554152‬‬

‫ُتواجه النجمة كايا �سكوديالريو انتقادات حادة من‬ ‫جانب �أقربائها املوجودين يف الربازيل على خلفية‬ ‫رف�ضها حتمل نفقات الرعاية ال�صحية اخلا�صة‬ ‫بجدتها املري�ضة اينيز روزماري‪ .‬وذكرت �صحيفة‬ ‫ذا �صن الربيطانية �أن الأم��ور توترت ب�شدة بني‬ ‫كايا‪ ،‬بطلة فيلم ‪The Pirates Of The‬‬ ‫‪ ،Caribbean‬التي تبلغ من العمر ‪ 25‬عام ًا‪،‬‬ ‫و�أقاربها يف الربازيل لعدم رغبتها يف �أن تكون‬ ‫هناك عالقة بينها وبني �أنا�س فقراء مثلهم‪ ،‬لترتكهم‬ ‫يبحثون عن معونات ي�سددون بها فواتري عالج‬ ‫اينيز بعد تعر�ضها ل�سل�سلة من الأزمات القلبية‪.‬‬

‫‪emadsalman94@yahoo.com‬‬

‫هنا الزاهد‪:‬‬ ‫ال �أغ�ضب من و�صفي بالدمية‬

‫قالت الفنانة امل�صرية هنا الزاهد‪� ،‬إنها �أ�صبحت ال تنزعج من انت�شار‬ ‫ِ‬ ‫ال�شائعات حولها ب�شكل عام‪ ،‬وذلك ب�سبب تعر�ضها للعديد منها منذ‬ ‫دخولها الو�سط الفني‪ .‬هنا الزاهد‪� ،‬أ�ضافت يف ت�صريحات �صحفية‪:‬‬ ‫«�أنها تعر�ضت �إىل �شائعة بعد ن�شرها �صورة على “�إن�ستجرام” ظهرت‬ ‫فيها بوجه منتفخ �إىل درجة ما ب�سبب زيادة وزنها‪� ،‬إال �أن البع�ض‬ ‫ظل يردد �أنها قامت بعملية جتميل»‪ ،‬م�ؤكدة �أنها بعد تلك ال�صورة‬ ‫�أ�صبحت رقم ‪ 2‬من حيث الأعلى تعلي ًقا على موقع «توتري»‪ .‬وتابعت‪:‬‬ ‫«�إنها ال تنزعج من ت�شبيهها بالدمية ال�شهرية “باربي”‪ ،‬م�ؤكدة �أنها‬ ‫عرو�س جميلة ولكنها ال تتمنى �أال تكون دمية يف امل�شاعر بل يف‬ ‫ال�شكل فقط»‪ .‬يذكر �أن هنا الزاهد ت�شارك يف املاراثون الرم�ضاين‬ ‫هذا العام من خالل م�سل�سل «يف ال الالند» والذي ت�شارك يف بطولته‬ ‫دن��ي��ا �سمري غ���امن‪� ،‬سمري غ���امن‪� ،‬شيماء �سيف‪ ،‬ح��م��دي املريغني‪.‬‬

‫تعرف على مكونات و�سعر �أغلى (برغر) يف العامل‬ ‫ال�برغ��ر ال��ع��ادي املطهو وامل��زي��ن ي��ك��ون ج��م��ي�ًل�اً‪ ،‬ول��ك��ن ه��ل ميكن �أن‬ ‫تقدر �شطرية برغر بنحو ‪ 1.785‬جنيه �إ�سرتليني؟ ه��ذا بال�ضبط‬ ‫م��ا ي�ساويه �أغ��ل��ى ب��رغ��ر يف ال��ع��امل وال���ذي دخ��ل مو�سوعة غيني�س‬ ‫العاملية ب�سبب �سعره‪ .‬ووفق ًا ل�صحيفة “مريور” الربيطانية‪ ،‬تتكون‬ ‫ال�شطرية الفاخرة من حلم حيوان الواغيو الياباين املجفف و�شرائح‬ ‫حلم بقر االنغو�س الأ���س��ود‪ ،‬وال�سلطعون املطبوخ باحللزون‪ ،‬وكبد‬ ‫الأوز مع نبات الرعد (الكم�أة) وجبنة الرمييكر‪ ،‬والطماطم اليابانية‬ ‫وال��ك��اف��ي��ار‪ .‬ويتم �إ���ض��اف��ة اخل�س الفرن�سي وحل��م اخلنزير الإي�بري‬ ‫خ�صي�صا من ‪� 36‬سلطعونا‪ ،‬وقهوة اجلبل الأزرق‬ ‫و�صل�صة م�صنعة‬ ‫ً‬ ‫اجلامايكي وفانيليا مدغ�شقر مع الزعفران وال�صويا اليابانية‪ .‬كل هذا‬ ‫يتم ح�شيه يف خبز بريو�ش امل�صنوع من الزعفران ومغطى ب�أوراق‬ ‫الذهب‪ .‬وقد قام ال�شيف دييغو بويك‪ ،‬من مطعم جنوب هيو�سنت يف‬ ‫اله��اي بهولندا بت�صميم الربغر‪ .‬وقد �أظهر دييغو �شغ ًفا بالهامربغر‬ ‫خ�لال ف�ترة عمله ال��ت��ي ا�ستمرت ع��ام�ين يف �سوهو ه��او���س بلندن‪.‬‬

‫َن�شرت �شقيقة جنمة تلفزيون الواقع كيم كاردا�شيان‪ ،‬كيندال جيرن‪ ،‬عرب‬ ‫ح�سابها الر�سمي على تطبيق "ان�ستغرام" �صورة قدمية لها من طفولتها‪.‬‬ ‫وبدت عار�ضة �أزياء "فيكتوريا �سيكرت" طفلة جميلة وبريئة‪ ،‬ومبنتهى‬ ‫احليوية‪ ،‬كما � ّأن مالمح وجهها وعينيها مل تتغريا كثري ًا‪ .‬وع ّلقت جيرن‬ ‫على ال�صورة‪ ،‬وكتبت‪" :‬دائم ًا كنت �أظهر كجماعة الع�صابات"‪.‬‬

‫فردو�س عبد احلميد‪:‬‬ ‫خالفاتي مع ابني ال تنتهي‬

‫غادة عبد الرازق‪� :‬س�أر�شح لع�ضوية الربملان‬ ‫قالت الفنانة امل�صرية غادة عبد الرازق �إنها‬ ‫ِ‬ ‫�سعيدة بالنجاح الذي حققه م�سل�سلها «�أر�ض‬ ‫ج���و» ب��رغ��م ك��ل احل��اق��دي��ن ع��ل��ى امل�سل�سل‬ ‫وامل�����س��اع��ي لإ���س��ق��اط��ه‪ .‬غ���ادة ق��ال��ت �إن��ه��ا ال‬ ‫تعرف �سبب هجوم ال�ضيفات عليها‪ ،‬و�أكدت‬ ‫�أن �أ�صدقائها باملطار �أعجبوا بامل�سل�سل‪،‬‬ ‫م�����ش�يرة �إىل �أن���ه���م ل���و ي����رون �أي �إ����س���اءة‬ ‫ف��ل��ي��ل��ج���أوا �إىل ال��ق��ان��ون ويح�صلون على‬

‫هذه الطفلة �أ�صبحت جنمة عاملية‬

‫حقهم‪ .‬الفنانة امل�صرية قالت �إن امل�سل�سل‬ ‫حقق ن�سبة م�شاهدات عالية‪ ،‬و�أنها قدمت‬ ‫ع��ددا من الوجوه اجلديدة التي تتمنى �أن‬ ‫ي�صبحوا جنوما يف امل�ستقبل‪ ،‬و�أ�شادت‬ ‫ملوهبة الفنان �أحمد مالك‪ .‬الفنانة امل�صرية‬ ‫قالت �إنها ال تفكر يف الزواج حاليا وال تهتم‬ ‫بال�شائعات التي تالحقها‪ ،‬و�أكدت �أنها تق�ضي‬ ‫وقت فراغها مع ابنتها التي �أ�صبحت مديرة‬

‫�أعمالها وحفيدتيها‪ .‬غادة فجرت مفاج�أة يف‬ ‫حوار لها مع �صحيفة «الوطن» و�أ�شارت �إىل‬ ‫�أن��ه��ا �سترت�شح لت�صبح نائبة يف الربملان‬ ‫يف ال��دورة املقبلة عن دائ��رة كفر �صقر يف‬ ‫حمافظة ال�شرقية‪ .‬غادة قالت �إنها لو جنحت‬ ‫�ستعتزل التمثيل‪ ،‬و�ستقوم ب��ه��ذا ال��دور‬ ‫االجتماعي‪ ،‬و�أنها اتخذت القرار و�ست�ستعد‬ ‫له فور انتهاء ت�صوير م�سل�سل «�أر�ض جو»‪.‬‬

‫قالت الفنانة امل�صرية فردو�س‬ ‫ِ‬ ‫ع��ب��د احل��م��ي��د �إن��ه��ا تتعامل مع‬ ‫الآخرين بتوا�ضع �شديد يجعل‬ ‫الغري يف بع�ض الأحيان يفهمها‬ ‫ب�شكل خ��اط��ئ‪ .‬ف���ردو����س عبد‬ ‫احلميد قالت �إنها مق�صرة يف‬ ‫حق نف�سها وال تعطيها حقها‪،‬‬ ‫وك�شفت �أنها يف خالف م�ستمر‬ ‫م��ع ابنها ال�صغري لأن��ه متمرد‬ ‫ولي�س منتظما‪ ،‬واعرتفت �أنها‬ ‫مق�صرة يف زي��ارة قرب والدها‬ ‫ووال���دت���ه���ا‪ .‬ال��ف��ن��ان��ة امل�صرية‬

‫�أ�����ش����ارت �إىل �أن���ه���ا م���ا زال���ت‬ ‫تتلقى ردود فعل �إيجابية عن‬ ‫م�سل�سل «الأ���س��ط��ورة»‪ ،‬وقالت‬ ‫�إن��ه��ا حققت جن��اح��ا ك��ب�يرا من‬ ‫خ��ل�ال����ه‪ ،‬وان���ده�������ش���ت عندما‬ ‫عاتبها اجلمهور لوجودها يف‬ ‫حفل فني ب��ذك��رى وف��اة رفاعة‬ ‫الد�سوقي‪ .‬فردو�س قالت �إنها‬ ‫تتجاهل م��ن يغ�ضبها وعربت‬ ‫ع��ن ذل��ك بقولها «بديله كتف»‪،‬‬ ‫ومتنت �أن ي�ساحمها �أي �إن�سان‬ ‫�أغ�ضبته عن ق�صد �أو غري ق�صد‪.‬‬

‫�أطفال ر�ضع يتناف�سون‬ ‫يف �سباق فريد من نوعه‬

‫خبز خا�ص برم�ضان طوله ‪� 4‬أمتار‬ ‫َتكرث التقاليد املميزة يف رم�ضان‪،‬‬ ‫والتي نتبعها تلقائي ًا عام ًا بعد‬ ‫�آخ���ر‪ ،‬وتختلف م��ن منطقة �إىل‬ ‫�أخرى‪ ..‬ولكن هذا الف ّران الرتكي‬ ‫مل ي�ش�أ �أن يلتزم بتقاليد بلده خالل‬ ‫هذا ال�شهر املبارك ب�شكل عادي‪،‬‬ ‫فا�ستقطبت لفتته خمتلف و�سائل‬ ‫الإع��ل�ام م��ن ح��ول ال��ع��امل! حيث‬ ‫احتفل "دوران دارت�شني" ببداية‬ ‫اخلا�صة هذا‬ ‫ال�صيام على طريقته‬ ‫ّ‬ ‫العام‪ ،‬وذلك من خالل حت�ضري ما‬ ‫ي�سمّى حملي ًا بخبز رم�ضان �أو‬ ‫"بيدل" يف اللغة الرتكية‪ .‬ولكن‬

‫الالفت هو حت�ضريه لهذا اخلبز‬ ‫بطول ‪� 3‬أمتار و‪� 900‬سنتيمرت ًا‪.‬‬ ‫دارت�شني ا�ستخدم‪ ،‬وللح�صول‬ ‫على ه��ذا الطول الالفت لرغيف‬ ‫اخلبز‪ ،‬كمية عجني كبرية كافية‬ ‫ل��ت��ح�����ض�ير ‪ 25‬رغ��ي��ف�� ًا تقليدي‬ ‫احلجم‪ ،‬ولكن مع دجمها وخبزها‬ ‫بدون ف�صل �أي جزء عن الآخر‪ .‬ال‬ ‫ّ‬ ‫�شك � ّأن حت�ضري الرغيف الذي بلغ‬ ‫عر�ضه الـ‪� 30‬سنتيمرت ًا كان مهمة‬ ‫�صعبة‪ ،‬ولك ّنه ا�ستطاع �إجنازها‬ ‫ب��ك ّ��ل ���س�لا���س��ة بف�ضل م�ساعدة‬ ‫العاملني يف الفرن الذين انكبوا‬

‫بدورهم على حتقيق هذه اللفتة‪.‬‬ ‫و ّ‬ ‫مت حت�����ض�ير اخل���ب���ز يف ف��رن‬ ‫دوران الواقع يف الوالية الرتكية‬ ‫"�أما�سيا" على مر�أى من ال�سكان‬ ‫امل��ح��ل��ي�ين‪ ،‬ول��ك��ن الأم����ر مل ينتهِ‬ ‫عند هذا احلدّ‪� ،‬إذ ق ّرر الفران �أن‬ ‫يقوم بتقطيع اخلبز ال��ذي قارب‬ ‫ال��ـ‪� 4‬أمتار �إىل �شرائح �صغرية‪،‬‬ ‫ويو ّزعها جمان ًا على ال�صائمني‬ ‫امل��ح��ت��اج�ين يف خ��ط��وة معبرّ ة‪.‬‬ ‫فلنتع ّلم ف���رح ال��ع��ط��اء م��ن هذا‬ ‫الفران‪ ،‬ولنتذ ّكر املعنى احلقيقي‬ ‫لل�صيام يف ه��ذا ال�شهر املبارك‪.‬‬

‫�شهدت العا�صمة الليتوانية فيلنيو�س‪� ،‬سباقا فريدا من نوعه‬ ‫ِ‬ ‫�شارك فيه ع��دد من الر�ضع‪ .‬وفر�ش املنظمون �سجادة حمراء‬ ‫بطول ‪� 5‬أمتار‪ ،‬حيث �أطلقتهم �أمهاتهم من خط البداية مع عبارات‬ ‫الدعم لتحفيز �سرعة “احلبو” لديهم‪ .‬لينتظرهم �آبا�ؤهم عند خط‬ ‫النهاية‪ ،‬وليتوج بعدها الر�ضيع الأكرث �سرعة‪ .‬وقد بد�أ ال�سباق‬ ‫لأول مرة يف عام ‪ 1999‬يف حماولة للتوعية بحقوق الطفل‪.‬‬


‫| قوس قزح | ‪11‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,10 june. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫تعرفوا على حكاية �أ�سمن طفل يف العامل ‪ ..‬ال ي�شبع �أبد ًا‬ ‫ُيع���د الطف���ل الأندوني�س���ي "�آري���ا" البال���غ‬ ‫طفل يف‬ ‫م���ن العمر �أح���د ع�شر عام��� ًا �أ�سم���ن ٍ‬ ‫العامل حت���ى الآن حني و�صل وزنه �إىل ‪190‬‬ ‫كيلوغرام��� ًا‪� ،‬أي م���ا يع���ادل وزن �ستة �أطفال‬ ‫يف مثل عمره‪ ،‬وهو حمروم من الذهاب �إىل‬ ‫املدر�سة وال يلعب م���ع الأطفال ويجاهد كي‬ ‫مي�شي لب�ضع خطوات وال ينه�ض من فرا�شه‬ ‫�إال ب�شق الأنف�س‪ ،‬ولكن كل هذا تغري م�ؤخر ًا‬ ‫بعد �أن خ�ضع لعملية معقدة من �أجل (تكميم‬ ‫املع���دة) وكان �أ�صغ���ر مري����ض يف الع���امل‬ ‫يخ�ض���ع ملثل هذه اجلراحة‪ ..‬فما حكاية هذا‬ ‫الطف���ل مع ال�سمنة؟ فعندما ول���د "�آريا" كان‬ ‫وزن���ه طبيعي��� ًا (‪ 3.7‬كيلوغرام) ومل يالحظ‬ ‫والديه �أي���ة زيادة غري طبيعية يف الوزن اال‬ ‫بع���د ان بل���غ اخلام�سة من العم���ر‪ ،‬حيث زاد‬ ‫وزن���ه فج����أة وبطريق���ة مث�ي�رة لال�ستغراب‬ ‫وو�ص���ل �إىل (‪ 127‬كيلوغرام��� ًا) يف �أرب���ع‬ ‫�سنوات فقط‪ ،‬وبعد �سن التا�سعة كان النا�س‬

‫يوقفونه يف ال�شارع ويلتقطون معه ال�صور‬ ‫وحينه���ا تنبه���ت و�سائ���ل الإع�ل�ام العاملي���ة‬ ‫للأم���ر وو�صفت���ه ب�أ�سم���ن طف���ل يف الع���امل‬ ‫وتدخ���ل الأطباء وعاينوا حالته و�أخ�ضعوه‬ ‫للفح����ص والتحلي�ل�ات املعق���دة بحث��� ًا ع���ن‬ ‫�أي خل���ل هورم���وين ق���د يك���ون وراء ه���ذه‬ ‫ال�سمنة‪ ،‬ولكنهم مل يتو�صلوا �إىل �أدلة كافية‬ ‫به���ذا ال�ش�أن‪ ،‬وقرروا �أخ�ي�ر ًا مراقبة �سلوكه‬ ‫الغذائ���ي ووجدوا انه ي����أكل خم�س �إىل �ست‬ ‫ً‬ ‫رج�ل�ا‪،‬‬ ‫وجب���ات يومي��� ًا وكل وجب���ة ُت�شب���ع‬ ‫وانه يلتهم الدجاج املقلي والرز واملعكرونة‬ ‫وال�شوكوالت���ة واملثلج���ات ويب���دو وك�أنه ال‬ ‫ي�شب���ع �أبد ًا‪ ،‬ومل تتوق���ف والدته (رقية) عن‬ ‫م���ده بالأطعم���ة الد�سم���ة �إال بع���د �أن حذرها‬ ‫الأطب���اء من احتمال م���وت الطفل �إذا ا�ستمر‬ ‫على هذا احلال‪ ،‬وهذا ما �أقنع والديه �أخري ًا‬ ‫ب�إدخ���ال طفله���م �إىل غرف���ة العملي���ات لإنقاذ‬ ‫حياته‪ .‬وبالفعل خ�ض���ع الطفل لهذه العملية‬

‫الأب�������راج‬

‫املعق���دة الت���ي ا�ستغرق���ت خم����س �ساع���ات‬ ‫كبري م���ن املعدة‬ ‫وج���رى خاللها �إزال���ة جزءٍ ٍ‬ ‫مما جعل���ه ي�شع���ر باالمت�ل�اء لف�ت�رةٍ �أطول‪،‬‬ ‫و�أدى ذل���ك �إىل فقدان���ه (‪ 31‬كيلوغرام��� ًا)‬ ‫�شهر واحدٍ ويتوقع الأطباء �أن يخ�سر‬ ‫خالل ٍ‬ ‫�أكرث من مائ���ة كيلوغرام خالل �سنةٍ واحدةٍ ‪،‬‬ ‫وق���د �أعدت القن���اة اخلام�س���ة يف التلفزيون‬ ‫الربيط���اين فيلم��� ًا وثائقي��� ًا عن ه���ذا الطفل‬ ‫يحم���ل عن���وان ‪World's Heaviest‬‬ ‫‪ Child‬وظه���رت في���ه الأم وه���ي تل���وم‬ ‫نف�سه���ا لأنه���ا كان���ت ت�ساي���ره وال متنعه من‬ ‫الأكل ب�سب���ب حبه���ا ال�شدي���د ل���ه‪ ،‬فيم���ا قال‬ ‫الأب ب�أن���ه مل يكن يرى ابن���ه �إال وهو يحمل‬ ‫عل���ب املعكرون���ة والدج���اج واحلل���وى‪� ،‬أما‬ ‫الطف���ل فقد بدا متفائ ًال وه���و ينتظر املرحلة‬ ‫الت���ي �سيتخل�ص فيها من ال���وزن الزائد كي‬ ‫يلعب ك���رة القدم مع الأطفال وي�سبح ويقود‬ ‫الدراجة الهوائية‪.‬‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬يُريحك هذا اليوم من �ضغ���وط ويزوّ دك ال�شجاعة واجلر�أة‬ ‫واحليوي���ة لت�سوي���ة امل�ش���اكل‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ك���ن دقيق��� ًا يف كالم���ك مع‬ ‫احلبيب وتوخَّ احلذر يف طريقة نقا�شك معه فهو ح�سا�س جد ًا‪.‬‬ ‫الثور‬

‫مهني���� ًا‪ :‬تَت�أخر اليوم عن تنفي����ذ مهامك يف العمل ب�سبب بع�ض‬ ‫امل�شاكل التقنية‪ ،‬وت�أتيك العرو�ض للح�صول على عمل �أف�ضل‪.‬‬ ‫عاطفي���� ًا‪ :‬عليك �أن تكون �أك��ث�ر حذر ًا يف نفقات����ك وا�ستمع �إىل‬ ‫�آراء ال�شريك‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني��� ًا‪ُ :‬تبا�ش���ر م�شروع ًا جديد ًا ت�أمل �أن حتقق م���ن ورائه �أرباح ًا‬ ‫و�سمعة طيب���ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حافظ على �أ�سرار احلبيب وال تخن ثقته‬ ‫بك‪ ،‬فهو يعرف مدى �إخال�صك له‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫خريطة ديزين الند يف مزاد مببلغ خيايل‬

‫�أطول �ساعات ال�صيام يف العامل‬

‫قالتْ دار مزادات فان �إيتون غاالريز يف لو�س �أجنلي�س �إن �أول خريطة لوالت ديزين‬ ‫ع���ن مركزه الرتفيهي يف جنوب كاليفورنيا �ستعر�ض للبيع يف ال�شهر اجلاري وقد‬ ‫ت�سج���ل م���ا ي�صل �إىل ‪� 900‬ألف دوالر‪ .‬ور�سم ديزين اخلريطة ولونها بيده يف عام‬ ‫‪ 1953‬مب�ساع���دة الفنان هريب رميان وا�ستخدمت للعر�ض على م�ستثمرين لت�أمني‬ ‫التموي���ل الالزم لبناء �أول مرك���ز ترفيهي لديزين يف مدينة �إينه���امي‪ .‬وقالت الدار‬ ‫�إن اخلريط���ة انتقل���ت منذ ذلك احل�ي�ن بني موظف�ي�ن و�أ�صدق���اء و�إن البائع احلايل‬ ‫ي�أم���ل �أن يبقى جمه���وال‪ .‬وتقدر قيم���ة اخلريطة مبا يرتاوح ب�ي�ن ‪� 700‬ألف و‪900‬‬ ‫�أل���ف دوالر و�ستك���ون �أه���م املعرو�ض���ات يف م���زاد يق���ام يف ‪ 25‬يوني���و حزيران‪.‬‬

‫حدث يف مثل هذا اليوم ‪:‬‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫•خزان املاء الذي ال‬ ‫يخ�شى عليه من اجلفاف‬ ‫هو عني املر�أة‪.‬‬ ‫•ما �أكرث الن�ساء اللواتي‬ ‫ي�ستعرن قلب الرجل‪ ،‬وما‬ ‫�أقل اللواتي ميتلكنه‪.‬‬ ‫•ال�سر هو ما تقوله املر�أة‬ ‫لكل النا�س‪ ،‬وتطلب منهم‬ ‫كتمانه‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫اجلواب‪�:‬أربعة �أ�شهر‬ ‫اجلواب‪:‬الكبد‬ ‫اجلواب‪�:‬سبعة �أوالد‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬يو ٌم جيد من العمل والنجاح والتفا�ؤل‪ ،‬ا�ستغله كما يجب‬ ‫وهي���ئ نف�سك لي���وم �أف�ضل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تتع��� ّرف �إىل �شريك جديد �أو‬ ‫تقيم �صداقات مميّزة مع �أنا�س ُجدد �أو تلتقي �أ�صدقاءك القدماء‪.‬‬ ‫مهني ًا‪ :‬عَليك احلذر من التهوّ ر‪ ،‬وت�ص ّرف بهدوء حلماية نف�سك من‬ ‫�أي انعكا�س���ات وردود �أفع���ال يف غري حمله���ا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬العناد يف‬ ‫العالقة بال�شريك له عدة �سلبيات‪ ،‬فكن هادئ ًا وليّن ًا‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫َي��ب��د�أ امل�سلمون‪� ،‬صيام �شهر رم�ضان‪ ،‬فيمتنعون بذلك عن‬ ‫ال�شراب والطعام من �شروق ال�شم�س �إىل غروبها‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫التقيد بعدد من الآداب الأخرى‪ ،‬لكن الفرتات التي ي�صومونها‬ ‫تختلف بح�سب البلدان التي يقيمون بها‪ ،‬وموقعها يف الكرة‬ ‫الأر���ض��ي��ة‪ .‬ويطول ال�صيام يف البلدان الواقعة يف �شمال‬ ‫الكرة الأر�ضية‪ ،‬ال �سيما يف دائرة القطب ال�شمايل‪� ،‬إذ ت�سطع‬ ‫ال�شم�س يف بع�ض املناطق طيلة ‪� 24‬ساعة‪ .‬وبح�سب �صحيفة‬ ‫"�إندبندنت" الربيطانية‪ ،‬ف�إن منطقة يف �شمال فنلندا‪ ،‬ال‬ ‫ي�ستمر فيها الليل �سوى ‪ 55‬دقيقة‪� ،‬أي �أن على امل�سلمني �إن‬ ‫وجدوا فيها �أن ي�صوموا ‪� 23‬ساعة و‪ 5‬دقائق‪ ،‬من حيث املبد�أ‪.‬‬ ‫وي�صوم م�سلمو الدول الإ�سكندنافية �أطول الفرتات‪� ،‬إذ ت�صل‬ ‫م��دة ال�صيام يف ال�نروي��ج مثال �إىل ‪� 19.48‬ساعة‪ ،‬بينما‬ ‫ي�صوم م�سلمو �إي�سلندا ‪� 21‬ساعة‪ .‬ويقول حممد يف ت�صريح‬ ‫ل�ل�إن��دب��ن��دن��ت‪� ،‬إن �أق��ارب��ه يف بنغالدي�ش ي�ستغربون حني‬ ‫يخربهم ب�صيامه �أكرث من ع�شرين �ساعة يف اليوم الواحد‪.‬‬ ‫لكن م�سلمي دول �أخرى جماورة يتبعون مواعيد الإفطار يف‬ ‫دول ال�شرق الأو�سط‪� ،‬أو �أقرب بلد م�سلم �إليهم‪.‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬تت�سل���ق جب���ا ًال م���ن املعوقات قب���ل �أن حت ّق���ق هدفك الذي‬ ‫ت�صب���و �إلي���ه‪ ،‬وال تو ّقع عق���د ًا قبل �أن تقر�أ بن���وده‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�شهد‬ ‫املرحل���ة املقبلة حمط���ات الفتة ومتط���ورة يف العالق���ة بال�شريك‪،‬‬ ‫وهذا يكون مل�صلحتك‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫ً‬ ‫قلي�ل�ا ويفتت���ح دورة �أقل حظ ًا‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬ق���د يُع ّك���ر �أمر طارئ اجل���وّ‬ ‫ووهج��� ًا ممّ���ا عرفته خالل ه���ذا ال�صيف‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�شع���ر بامللل مع‬ ‫احلبيب وتف ّكر جدي ًا يف �إنهاء عالقتك املتوترة به منذ مدة‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني ًا‪َ :‬يطر�أ الال متوقع ويفاجئك يف بع�ض الأحيان‪ ،‬والن�صيحة‬ ‫ه���ي يف �أن تعم���ل بذكاء ومه���ارة‪ .‬عاطفي��� ًا‪� :‬أنت ق���ادر على ّ‬ ‫غ�ض‬ ‫الطرف عن اخطاء احلبيب‪ ،‬بل قد ال جتدها على االطالق حالي ًا‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬عَليك �أن تب���ذل مزيد ًا من اجلهد والوق���ت يف العمل‪ ،‬وكل‬ ‫م���ا عدا ذل���ك لن يكون يف م�صلحت���ك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ح���اول �أن تت�شارك‬ ‫م���ع ال�شريك يف اتخاذ الق���رارات احلا�سمة وخ�صو�ص ًا �أن بع�ضها‬ ‫م�صريي‪.‬‬ ‫الدلو‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني ًا‪ :‬العنا ُد قد يكلفك الكثري‪ ،‬فحاول �أن تعتمد الدبلوما�سية يف‬ ‫معاجل���ة الأمور‪ ،‬لئال تدفع الثمن غالي ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬قد تراوح الأمور‬ ‫مكانه���ا ث���م تتبدل‪ ،‬ما يجعلك تنطلق مبغام���رة جديدة من دون �أن‬ ‫ترتك لك وقت ًا للفراغ‪.‬‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫واحل�سا�سة‪� ،‬أو اعمل‬ ‫مهني ًا‪َ :‬حاول عدم �إثارة املو�ضوعات ال�شائكة‬ ‫ّ‬ ‫خل���ف ال�ستار مت ّك ًال على نف�سك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال حتاول �إر�ضاء ال�شريك‬ ‫مبا ال تقتنع به �شخ�صي ًا‪ ،‬فذلك قد تكون انعكا�ساته �سلبية الحق ًا‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫•‪ :1907‬فرن�سا واليابان تتفقان على ا�ستقالل ال�صني و�سالمة‬ ‫�أرا�ضيها‪.‬‬ ‫•‪ :1916‬العرب يف �شبه اجلزيرة العربية وبالد ال�شام يعلنون‬ ‫متردهم على الدولة العثمانية مبا عرف بالثورة العربية‬ ‫الكربى‪.‬‬ ‫•‪� :1940‬إيطاليا تعلن احلرب على اململكة املتحدة وفرن�سا وذلك‬ ‫يف احلرب العاملية الثانية وبد�أت احلرب بهجوم جوي على‬ ‫مالطا‪.‬‬ ‫•‪ :1963‬الرئي�س الأمريكي “جون كينيدي” يوافق على قانون‬ ‫امل�ساواة بني الرجل واملر�أة يف الأجر عند �أداء نف�س العمل‪.‬‬ ‫•‪ :1967‬نهاية حرب الأيام ال�ستة بهزمية العرب واحتالل �إ�سرائيل‬ ‫للقد�س ال�شرقية وه�ضبة اجلوالن ال�سورية و�شبه جزيرة �سيناء‬ ‫امل�صرية‪.‬‬ ‫•‪ :1993‬الأمري عبد الله االبن الأكرب مللك الأردن “احل�سني بن‬ ‫طالل” يتزوج من ال�شابة الأردنية من �أ�صل فل�سطيني “رانيا‬ ‫في�صل اليا�سني”‪.‬‬ ‫•‪ :2000‬وفاة الرئي�س ال�سوري حافظ الأ�سد وجمل�س ال�شعب‬ ‫ال�سوري ي�صوت على تعديل الد�ستور من �أجل انتخاب “ب�شار‬ ‫الأ�سد” رئي�سا ل�سوريا‪.‬‬ ‫•‪ : 2007‬وفاة الكاتب عبد احلي �أديب يف �سوي�سرا عن عمر‬ ‫يناهز ‪ 80‬عاما‪.‬‬ ‫•‪ : 2008‬احرتاق طائرة �سودانية بعد هبوطها على �أر�ض مطار‬ ‫اخلرطوم‪.‬‬ ‫•‪ :2012‬بغداد ت�شهد �سل�سلة من التفجريات �أ�سفرت عن ا�ست�شهاد‬ ‫�سبعة ا�شخا�ص وا�صابة ‪ 20‬اخرين بجروح‪.‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬تبدو مته���ور ًا يف ت�صرفاتك هذا الي���وم وال تعرف القرار‬ ‫ال�سلي���م ال���ذي يج���ب �أن تتخ���ذه‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬ال تتج���ادل كث�ي�ر ًا مع‬ ‫احلبيب لئال يبتعد عنك ف�أنت ال ت�ستطيع �أن ت�ستغني عنه‪.‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫بيع مزهرية بـ ‪ 18‬مليون دوالر‬ ‫بيع���تْ مزهري���ة من اخل���زف تع���ود حلقب���ة الإمرباط���ور ال�صيني �أي�ض���ا بيع لوح���ة “املعابد القدمية ب�ي�ن الغيوم” للفن���ان ال�صيني‬ ‫“ت�شيان لونغ” يف �إحدى مزادات هونغ كونغ مقابل ‪ 18‬مليون ال�شه�ي�ر ‪ Datsyanya Chzhan‬مببلغ ‪ 13.2‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫دوالر‪ .‬ووفقا لدار ‪ Christie’s‬للمزادات‪“ :‬مل ي�صرح القائمون‬ ‫على امل���زاد عن ا�سم امل�شرتي‪ ،‬لكنهم نوه���وا �إىل �أن �سعر املزهرية‬ ‫يعترب رقما قيا�سيا بالن�سب���ة لأ�سعار قطع اخلزف ال�صيني �أحادية‬ ‫اللون التي تباع يف املزادات"‪ .‬و�أ�شار اخلرباء �إىل �أن “التحفة التي‬ ‫بيع���ت ب�سعر مرتفع عبارة عن مزهرية م���ن اخلزف‪ ،‬مطلية بطبقة‬ ‫المعة لونها �أخ�ضر فاحت‪ ،‬يبلغ ارتفاع املزهرية ‪� 51.8‬سم‪ ،‬ومزودة‬ ‫عل���ى جانبيها بقب�ضت�ي�ن �أفقيتني مزخرفتني على �ش���كل تنني‪ ،‬فيما‬ ‫ي�شب���ه عنق املزهرية �ساق نب���ات اخليزران"‪ .‬من جانبها قالت بوال‬ ‫�أنتيب���ي‪ ،‬مديرة ق�سم الفنون يف دار كري�ست���ي ال�صيني للمزادات‪:‬‬ ‫“هذه التحفة اجلميلة تعد واحدة من روائع التحف اخلزفية التي‬ ‫تع���ود لع�صر �ساللة �أباط���رة ت�شينغ الذين حكم���وا ال�صني"‪ .‬ونوه‬ ‫اخلرباء �إىل �أن القطعة بيعت عام ‪ 2004‬يف �أحد املزادات يف مدينة‬ ‫هونك كونغ مببلغ ‪ 2.2‬مليون دوالر‪ ،‬حيث اعترب هذا املبلغ حينها‬ ‫رقما قيا�سي���ا‪ .‬و�أ�شار القائمون على مزاد هونكغ كونغ الذي جرى‬ ‫م�ؤخ���را‪ ،‬والذي بيعت فيه املزهري���ة‪� ،‬إىل �أن جل�سات املزاد �شهدت‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫�صورة نادرة جتمع قائد ثورة متوز الزعيم عبد الكرمي قا�سم مع رائدات من احلركة الن�سوية العراقية واىل ي�ساره اول‬ ‫قا�ضية يف الوطن العربي القا�ضية زكية حقي ا�سماعيل م�ؤ�س�سة ورئي�سة الحتاد ن�ساء كورد�ستان من ‪1975-1952‬‬ ‫من أقوال المشاهير‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫•كم عدد الأ�شهر احلرم‬ ‫•ما �أكرب ع�ضو يف ج�سم الإن�سان‬ ‫•كم عدد �أوالد الر�سول(�ص)؟‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫أحمق جعل الأ�شياء تبدو �أكرب‬ ‫ي�ستطيع �أي � ٍ‬ ‫و�أعقد‪ ،‬لكنك حتتاج �إىل عبقري �شجاع‬ ‫جلعلها تبدو عك�س ذلك‪.‬‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫*ه��ل تعلم ان حجم عينيك‬ ‫الآن هو نف�س حجمها عند‬ ‫والدت����ك‪ ،‬فالعيون ال تنمو‬ ‫بعك�س الأنف والأذن؟‬ ‫*ه��ل تعلم ان م�ضغ اللبان‬ ‫�أث��ن��اء تقطيع الب�صل مينع‬ ‫الدموع؟‬ ‫*ه��ل تعلم ان ال�شوكوالته‬ ‫تقتل الكالب؟‬

‫الربت اين�شتاين‬ ‫الإحلاد هو �ضرب من الغباء فعندما �أنظر �إىل‬ ‫النظام ال�شم�سي �أرى �أن الأر�ض تقع على‬ ‫امل�سافة املنا�سبة من ال�شم�س والتي متكنها من‬ ‫احل�صول على الكميات املنا�سبة من احلرارة‬ ‫والنور هذا بالطبع مل يحدث من قبيل ال�صدفة‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫•من مل يكن ل�س ّره كتوم ًا فال يلم يف ك�شفه ندمي ًا‪.‬‬ ‫•�صربك عن حمارم الله �أي�سر من �صربك على عذاب الله‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫•طول البال يهدم اجلبال‪ .‬املتكبرّ كالواقف على اجلبل‪ ،‬يرى النا�س‬ ‫�صغار ًا ويرونه �صغري ًا‪.‬‬

‫ا�سحاق نيوتن‬

‫‪ ‬أفقي‬ ‫‪1‬رئي�س دولة عربية‬ ‫‪�2‬أحد الأبوين ‪ o‬بلفور (مبعرثة)‬ ‫‪3‬العمود الذي يرفع عليه العلم ‪ o‬خملوق من نور‬ ‫‪4‬مفرد عوامل (معكو�سة) ‪ o‬من �أطراف اجل�سم معكو�سة ‪ o‬من �أ�سمى امل�شاعر‬ ‫مي�س (مبعرثة)‬ ‫‪5‬عرب ‪ّ o‬‬ ‫‪6‬نبع و ا�سم م�ؤنث ‪ o‬جت�س�س (معكو�سة)‬ ‫‪�7‬أحد الأبوين ‪ o‬خطوة باالنكليزي (معكو�سة)‬ ‫‪8‬طريق باالنكليزي (معكو�سة) ‪� o‬أر�شد �إىل الطريق‬ ‫‪9‬فنانة �سورية (زوجة ماهر �صليبي)‬ ‫‪10‬دولة عربية م�ساحتها �صغرية ‪ o‬دمر‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪1‬مقلد املطربات (لبناين)‬ ‫‪�2‬أحد االجتاهات الأربعة ‪ o‬حيوان بري وقطبي ‪ o‬للتعريف‬ ‫‪3‬اال�سم الأول للمطرب ‪........‬عيا�ش ‪ o‬طريق‬ ‫‪4‬ف�صل من ف�صول ال�سنة ‪ o‬اال�سم الأول ملمثل �سوري ‪ ........‬عقيلي‬ ‫‪5‬ال�شيء املف�سد ملا ي�صيبه ‪� o‬أ ّكد (معكو�سة)‬ ‫‪6‬للتمني ‪ُ o‬ط ُرق ‪ o‬القهوة املطحونة‬ ‫‪7‬اقذف بعيد ًا ‪ o‬حقل قمح‬ ‫‪8‬جمع التك�سري لـ �سلة ‪ o‬يقتلهم (مبعرثة)‬ ‫‪9‬ال�شعور امل�سبق‬ ‫‪10‬عك�س �صغري ‪� o‬أتى‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,10 June 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫(�أحمر حانة) للعراقي حميد الربيعي‪..‬االفتتان بالتعرية وتبئري املكان‬ ‫مروان ياسين الدليمي‬

‫تَ�ضعنا رواية «�أحمر حانة» للكاتب‬ ‫حميد الربيعي ال�صادرة عام ‪2017‬‬ ‫عن دار �صف�صافة للثقافة والن�شر‬ ‫يف القاهرة‪� ،‬أمام جتربة مميزة يف‬ ‫تلقي العمل ال��روائ��ي‪ ،‬خا�صة �أنها‬ ‫تطرح �إ�شكالية العالقة بني ال�سرد‬ ‫ال��روائ��ي وال��ت��اري��خ‪ ،‬م��ا ي�ستدعي‬ ‫ط��رح ا�سئلة ملحة ح��ول احل��دود‬ ‫ال��ت��ي تف�صل املتخيل ع��ن احلدث‬ ‫التاريخي داخ��ل البنية الروائية‪،‬‬ ‫وج��دوى ح�ضور التاريخ �إذا كان‬ ‫املبدع �سيمار�س معه فعل الإزاحة‪،‬‬ ‫اعتمادا على امل�ساحة الوا�سعة التي‬ ‫تتيحها ل��ه خميلته يف �أن يحلق‬ ‫ب��ع��ي��دا ع��ن حم��دودي��ت��ه الواقعية‪،‬‬ ‫ه��ذا �إ���ض��اف��ة �إىل �أن ه��ذه الرواية‬ ‫ق��د ات�سمت بلغة عالية يف ر�ؤي��ة‬ ‫الأ�شياء‪.‬‬ ‫تفكيك الذاكرة‬ ‫ال��رب��ي��ع��ي ك���ان ح��ري�����ص��ا ع��ل��ى �أن‬ ‫حت���م���ل رواي����ت����ه ب��ي�ن �سطورها‬ ‫�سياقا فنيا مركبا يف التعامل مع‬ ‫املكان والزمان‪ ،‬مل يكن من ال�سهل‬ ‫الإم�ساك به حتى على قارئ ميتلك‬ ‫ذائقة مد ّربة على التفاعل مع �أعمال‬ ‫تخرق امل��ت��داول يف �صياغة القول‬ ‫والبناء الفني‪� ،‬إىل جانب ت�صديه‬ ‫لذاكرة مدينة بغداد‪ ،‬مبا مر عليها‬ ‫من حروب وخراب‪ ،‬خالل تاريخها‬

‫الطويل‪ .‬ابتد�أ من احلرب العراقية‬ ‫الإي��ران��ي��ة وم���ن ث��م غ���زو اجلي�ش‬ ‫العراقي للكويت م��رورا باحل�صار‬ ‫ال��دويل االقت�صادي على العراق‪،‬‬ ‫وانتهاء باحلرب الطائفية واحلرب‬ ‫�ضد اجلماعات الدينية املتطرفة‪،‬‬ ‫التي يعي�شها العراقيون منذ �سقوط‬ ‫نظام البعث عام ‪« :2003‬من �سوء‬ ‫الطالع �أن ال جتد مكانا يف حافلة‬ ‫متجهة �إىل العا�صمة‪ ،‬مئات اجلنود‬ ‫ال���ع���ائ���دي���ن م���ن احل�����رب الثانية‬ ‫يتطافرون خلف ال�سيارات‪ ،‬مثل‬ ‫كور زنابري‪ ،‬يلتئمون ثم ينطلقون‬ ‫�صوب �أي حافلة تدخل املر�آب العام‪،‬‬ ‫�أراقب احلركة و�أ�شده من اجلرحى‬ ‫والعرجان‪ ،‬الذين يتدافعون بقوة‬ ‫ع�شرات الإ�صابات وب�شتى مناطق‬ ‫اجل�سم تراها تتقيح �إىل اخلارج»‪.‬‬ ‫ي�أتي تعامل الربيعي مع التاريخ‬ ‫باعتباره ف�ضاء �سرديا مفتوحا �أمام‬ ‫�أدواته الفنية‪ ،‬ويف ت�شكيل خطابه‬ ‫التخييلي «ك��ان ابن الأث�ير ينحني‬ ‫ف��وق فرا�شه على �سطح ال���دار من‬ ‫���ص��ي��ف ع����ام ‪ 1233‬ع��ن��دم��ا مرق‬ ‫ب��ج��واره ع��زرائ��ي��ل م��رت��دي��ا لبا�سا‬ ‫�أ�سود منحني الظهر يهرول قليال‪،‬‬ ‫�إذ �أن �ساقه الي�سرى قد اتعبته من‬ ‫ط��ول امل��ط��اردة‪ ،‬فهو يالحق �شابا‬ ‫�أ�شقر ذا بزة غريبة‪ ،‬بنطلون �ضيق‬ ‫وقمي�ص بن�صف كم»‪.‬‬

‫التاريخ باعتباره ف�ضاء �سرديا‪،‬‬ ‫�أتاحت للم�ؤلف �أن يفكك العالقة معه‬ ‫مبا يتيح له �أن يطلق العنان ملخيلته‬ ‫يف ت�شكيلها‪ ،‬خا�صة مع ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫كما ه��و احل���ال م��ع �شخ�صية ابن‬ ‫الأثري و�أ�صحاب الكهف الذين ورد‬ ‫ذك��ره��م يف ال��ق��ر�آن‪ ،‬ب��ذل��ك ت�شكلت‬ ‫ر�ؤي��ت��ه انطالقا م��ن ق��واع��د البناء‬ ‫ال�سردي‪� ،‬ساعيا بذلك �إىل �إزاحة‬ ‫كل ما له �صلة باحلدث التاريخي‬ ‫�إىل منطقة التخييل التاريخي «ابن‬ ‫االثري من رعونته وخوفه اعرت�ض‬ ‫ط��ري��ق امل��ل��ك‪ ،‬رغ��ب بالتو�سل كي‬ ‫ميهله بع�ض الوقت لتدبري �ش�ؤونه‪،‬‬ ‫عزرائيل بهت من اعرتا�ض الرجل‬ ‫طريقه‪ ،‬ك��ان ينوي ال��وق��وف على‬ ‫حافة ال�سياج‪ ،‬يتابع بنظره هروب‬ ‫ال��ف��ت��ى ال�����ش��ي��ط��ان ف����وق �سطوح‬ ‫امل��ن��ازل»‪ .‬وف��ق ه��ذا املنظور ي�أتي‬ ‫ه��ذا العمل يف �إط���ار �إع���ادة كتابة‬ ‫التاريخ �إبداعيا‪� ،‬أي من وجهة نظر‬ ‫ذاتية‪ ،‬بعيدا عن التوثيق العلمي‪،‬‬ ‫انزياح احلدث‬ ‫هذه الر�ؤية الفنية يف التعامل مع باالنزياح ناحية منطقة التخييل‪،‬‬

‫وه������ذا ي��ع��ن��ي ح�������ض���ور وهيمنة‬ ‫الأ���س��ل��وب واللغة ال��روائ��ي�ين‪ ،‬مبا‬ ‫فيهما من طاقة وجدانية تتجاوز‬ ‫امل��ح��ددات املو�ضوعية التي ت�أ�سر‬

‫َيبدو الت�سا�ؤل عن حدود وم�ستويات ح�ضور �صورة‬ ‫ال�شاعر يف ن�صو�صه‪ ،‬مو�ضوعا ال يخلو من الطرافة‪،‬‬ ‫خا�صة حينما ُيتناول بر�ؤية خمتلفة‪ ،‬ال تكتفي بقراءة‬ ‫ه��ذه الن�صو�ص‪ ،‬على ���ض��وء املعطيات ال����واردة يف‬ ‫تفا�صيل �سريته الذاتية‪ ،‬مبا يتخللها من مواقف فكرية‬ ‫�أو �سيا�سية‪� ،‬أي باعتبار �أن التجربة ال�شعرية‪ ،‬لي�ست‬ ‫يف نهاية املطاف �سوى امتداد طبيعي حلياة ال�شاعر‬ ‫ال�شخ�صية‪ ،‬والعك�س بالعك�س‪ ،‬حيث يتم االحتكام‬ ‫يف �ضبط هذه العالقة‪� ،‬إىل القانون التقليدي املج�سد‬ ‫يف ثنائية ال�صدق وال��ك��ذب‪ ،‬ال��ذي ا�ستبد مبنهجية‬ ‫اخلطاب النقدي على امتداد �أزمنة خلت‪ ،‬حيث كان من‬ ‫تداعياته ت�شويه بنية هذا اخلطاب‪ ،‬كي يتحول بالقوة‬ ‫يح ُ‬ ‫ول دون التعرف على‬ ‫والفعل‪� ،‬إىل حجاب �سميك‪ُ ،‬‬ ‫طبيعة املكونات الأ�سا�سية احلا�ضرة‪� ،‬أو الغائبة يف‬ ‫ثنيات الن�صو�ص‪ .‬وبالتايل‪ ،‬ف�إن العالقة التي تعنينا‬ ‫�ضمن ما �أ�شرنا �إليه بالقراءة املختلفة‪ ،‬هي التي ُ‬ ‫تخ�ص‬ ‫م�ستويات تمَ��اه��ي ال�شاعر م��ع م��ا توظفه ن�صو�صه‬ ‫ِ‬ ‫طق�س‬ ‫�شعرية‬ ‫يف‬ ‫��ة‪،‬‬ ‫ي‬ ‫��د‬ ‫ي‬ ‫��ر‬ ‫جت‬ ‫أو‬ ‫�‬ ‫��ة‬ ‫ي‬ ‫��اد‬ ‫م‬ ‫��ات‬ ‫ن‬ ‫م��ن ك��ائ��‬ ‫ٍ‬ ‫��زي‪ ،‬تتقاطع فيه ا�ﻷ بعاد ال�سيكولوجية بالفكرية‪،‬‬ ‫رم ٍّ‬ ‫واجلمالية‪ .‬وه��ذا الت�سا�ؤل يت�أ�س�س على قناعتنا‪،‬‬ ‫ب��وج��وب حتَ �� ُّق��ق ت��ل��ك ال��ع�لاق��ة التفاعلية ب�ين ج�سد‬ ‫ال�شاعر‪ ،‬وما تبدعه جتربته من ع��وامل‪ ،‬منها ي�ستمد‬ ‫الن�ص حياته وم�صداقيته‪ ،‬ذلك �أن عملية ان�صهار روح‬ ‫ال�شاعر‪ -‬مثال‪ -‬يف �أ�ضواء بروق خاطفة‪ ،‬قد ت�ضيء‬ ‫حا�شية ما من حوا�شي الن�ص‪ ،‬لن تكون بال�ضروري‬ ‫جم�سدة على �أر�ضية واقعية وملمو�سة‪ ،‬بقدر ما تكون‬ ‫م�ؤهلة لت�أكيد وع��ي ال�شاعر بداللة ال��روح بو�صفها‬ ‫�إ�شكاال �إن�سانيا و�شعريا يف �آن‪ ،‬و�أي�ضا لت�أكيد وعيه‬ ‫ب�أبعاد التفاعل الذي يمُ كن‪ -‬ودائما على �سبيل املثال‪-‬‬ ‫�أن يتحقق بني الروح‪ ،‬و�ضوء الربق‪ .‬وكما هو وا�ضح‪،‬‬ ‫ف�إن ت�سا�ؤلنا ال يخلو من �إنكار يجد دليله يف ه�شا�شة‬ ‫النماذج التي حتاول عبثا‪� ،‬إقناعنا بقدرتها على ن�سجها‬ ‫لعالقات �شعرية مع �أ�شياء العامل‪ ،‬يف غياب تام ومطلق‬ ‫لتعاطفها مع هذه الأ�شياء‪ .‬وما نعنيه بالتعاطف هنا‪ ،‬هو‬ ‫تلك ال�شحنة القوية من اال�ستكناه ال�سيكولوجي‪ ،‬الذي‬ ‫ت�سمح بانتزاع العنا�صر من �شيئيتها ومن حيادها‪،‬‬ ‫يف �أفق �إعادة دجمها �ضمن ف�ضاء التفاعل الإن�ساين‪،‬‬ ‫الذي تت�شكل يف قلبه عالقة ال�شاعر اجل�سدية والذاتية‪،‬‬ ‫مبا ير�سمه من �أ�شكال ومن �أج�ساد ومن ظالل‪ ،‬حيث‬ ‫يتم وب��ق��وة ه��ذا ال��ت��واط���ؤ‪ ،‬االنتقال باحلياة م��ن حد‬ ‫واملدون‪� ،‬إىل حد الواقعي واملعي�ش‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫املتخ َّيل‬ ‫َّ‬ ‫�سلطة ثنائية ال�صدق والكذب‪ ،‬وخارج �سياق العالقة‬ ‫ال�صارمة‪ ،‬املكر�سة بني الواقع واملتخيل‪ ،‬بفعل انتماء‬ ‫ال�شاعر �إىل الن�ص‪ ،‬وبفعل قابليته للتورط الرمزي‬ ‫فيما يكتبه‪ ،‬وفيما يتخيله‪� .‬ضمن هذا الت�صور‪� ،‬سيكون‬ ‫من الطبيعي تعميق الت�سا�ؤل عن داللة تلك التما�سات‬ ‫القائمة بني اجل�سد ومتخيله الإبداعي واجلمايل‪ ،‬مبا‬ ‫تعنيه هذه التما�سات‪ ،‬من متثل عميق لأ�شياء العامل‬ ‫وملتخيلها‪ ،‬وال��ذي قد يرتقي من م�ستوى التمثل �إىل‬ ‫التملك‪ ،‬كما ميكن �أن يظل م��راوح��ا ح���دوده الدنيا‪،‬‬ ‫كلما ات�سعت م�ساحة احل��ي��اد ب�ين ال����ذات ال�شاعرة‬ ‫ومو�ضوعاتها‪ .‬ان عنف امل ُ ْنكتِب �أو رقته‪ُ ،‬ي�ستمد من‬ ‫قلب هذه العالقة‪ ،‬ومن قلب �إمكانية العثور على خيوط‬

‫ياسنا كوسانوفيج‬

‫�إىل متى ي�ستمر احلال هكذا‬ ‫ارغب �أن تبزغ ال�شم�س يف مدينتي‬ ‫ق�صيدتي الوحيدة لطفلي‪ .‬ال�صغري‬ ‫رمبا ت�صل لقلوبكم‬ ‫(عنواها) احتاج قطرة ماء‬ ‫لأقوي بها روحي‬ ‫�أبكي و دموعي على بلدي‬ ‫�سقطت مني �آخر قطرة ماء‬ ‫�أهكذا وجدت �سنني طفولتي‬ ‫البيوت هنا يلعب بها االعداء‬ ‫عيوين ترى اخلوف واملعاناة‬ ‫يف كل االجتاهات‬ ‫ق�صائد و�أبيات �شعر عجيبة‬ ‫حتدثوا بها انتم للكبار‬ ‫لأحزان وم�صائب‬ ‫لن تلقونها يف حياتكم‬ ‫�أبكي على قطرات ماء‬ ‫�سقطت وتال�شت مني‬ ‫�أحدهم وبدون رحمة‬ ‫وب�أرجل غا�ضبة ومت�أرجحة‬ ‫ا�سقط مني �آخر قطرة ماء‬ ‫دموع عيوين تقبل‬ ‫�أر�ض بالدي‬ ‫ولو ملرة واحدة ت�أتي ال�سعادة‬ ‫اىل متى ايتها ال�شم�س‬ ‫ال مترين على بالد ي�سودها اخلوف‬ ‫رمبا لن �أعي�ش �أبدا ب�أمان‬ ‫وهكذا طفولتي‬ ‫�ستكون‬

‫الف�صول ال�سبعة املن�س ّية من (مئة عام من العزلة)‬ ‫يوسف يلدا‬

‫ن�س ُج بني الذات يف ذاتها‪ ،‬ثم بينها وبني‬ ‫حمتملة‪ ،‬قد ُت َ‬ ‫العوامل ال�شعرية امل�ستح�ضرة يف ف�ضاء الن�ص‪ .‬و�إذا‬ ‫جاز النظر �إىل �صورة ال�شاعر‪ ،‬وقد تربع �صهوة ُبراقه‬ ‫ال�شخ�صي داخل الن�ص‪ ،‬بو�صفها لقطة يف غاية البهاء‬ ‫واجلمال‪ ،‬ف�إن الإ�شكال ال�شعري‪ ،‬يتمثل يف امل�ستوى‬ ‫الإق��ن��اع��ي ال��ذي تتميز ب��ه جمالية اللقطة‪ ،‬وال���ذي ال‬ ‫يتحقق �إال م��ن خ�لال ت��ق��دم وع��ي ال�شاعر بح�ضور‬ ‫الرباق‪ ،‬الذي ينفلت من �إطاره الرمزي‪ ،‬كي يتمو�ضع‬ ‫يف قلب امل�شهد وقد �أم�سى مطبوعا بح�سيته امللمو�سة‬ ‫واملعي�شة‪ .‬وال�شيء نف�سه بالن�سبة للنهر الذي يتدفق‬ ‫دما �أو خمرا‪ ،‬لأن الكتابة �سوف ت�سعفك حتما ب�إمكانية‬ ‫التملي يف طيف ال�شاعر‪ ،‬وهو يتكئ على الأل��ف عند‬ ‫عتبة اجلحيم‪� ،‬أو يه�ش به على الأرواح املزدحمة على‬ ‫العتبة‪ .‬ولكم هو جميل هذا التماهي الذي ال يتحقق‬ ‫ب�شكل جماين‪ ،‬مادام ينه�ض من �صلب عالقة غام�ضة‪،‬‬ ‫و�آ���س��رة يف �آن! قد تكون للأمر �صلة ب�سلطة الكتابة‬ ‫وبخيميائها‪ ،‬و�أي�����ض��ا بقدرتها على ا�ستحداث هذا‬ ‫الت�آلف‪ ،‬وهذا التناغم ال�صعب بني الذات الواقفة خارج‬ ‫الن�ص‪ ،‬وبني ظل من ظاللها املنعك�س على مراياه‪ ،‬وهو‬ ‫ال�شيء الذي ال يتحقق يف الكثري من الن�صو�ص‪ ،‬حيث‬ ‫تتعذر عليك �إمكانية الإح�سا�س بح�ضور طيف ال�شاعر‬ ‫يف �أي مكان من الأمكنة املتوزعة على جغرافية الن�ص‪.‬‬ ‫هذا الغياب التام‪ ،‬ي�ساهم يف تعميم حالة من احلياد‬ ‫لدى القراءة‪ .‬حياد بارد‪ ،‬ال مينح للن�ص فر�صة جتليه‬ ‫احل��ي‪ ،‬ومتظهره‪ ،‬واحلميمي �أم��ام العيون ال�شغوفة‬ ‫بر�ؤية ظل الفر�س املرتاق�ص على املرمر‪ ،‬والإن�صات‬ ‫�إىل �أ���ص��داء �صهيله امل��دوي يف برية �أرواح��ن��ا‪ .‬طبعا‬ ‫�إن الأم��ر هنا‪ ،‬ال يتعلق بتقييم �سلبي‪ ،‬ناجت عن ي�أ�س‬ ‫القراءة من �إح�سا�سها ب�أنفا�س الذات ال�شاعرة‪ ،‬وهي‬ ‫تلفح وجهك بلهيب مكابداتها‪ ،‬بقدر ما يتعلق بالإحلاح‬ ‫على وجوب تفاعل هذه الذات‪ ،‬مبا تتقلب فيه من عوامل‬ ‫م�سكونة ب�أرواح و�إيقاعات ما ال ح�صر له من الكائنات‪،‬‬ ‫ذلك �أن قوة ال�صوت ال�شعري‪ ،‬فرادته‪ ،‬وخ�صو�صيته‪،‬‬ ‫هي الأ�صل يف ح�ضور �سلطة الذات ال�شاعرة‪� .‬أي�ضا هي‬ ‫م�صدر الإح�سا�س بوقوفها غري بعيد عنك‪� .‬إنها تومئ‬ ‫لك‪ ،‬كي تغريك بالإقبال على ما ترد ْدت يف التعاطف معه‪،‬‬ ‫مباركة فكرة ان�ضمامك �إىل طق�س القراءة والإن�صات‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وم�صاحبة الن�ص حيث ال �أحد معه‪.‬‬

‫قطرة ماء فقط‬

‫غيرت من مسار األدب ابتداء من ‪1967‬‬ ‫الرواية التي ّ‬

‫�صورة ال�شاعر يف ن�صو�صه‬ ‫رشيد المومني‬

‫امل�ؤرخ يف تعامله مع احلدث‪ ،‬وعلى‬ ‫ذلك ميكن النظر �إىل �شخ�صية ابن‬ ‫الأث��ي��ر ال���ه���ارب م���ن م��ل��ك امل����وت‪،‬‬ ‫على �أنها ج��اءت باعتبارها معادال‬

‫مو�ضوعيا لر�ؤية امل�ؤلف ذات��ه يف‬ ‫الهرب من هيمنة التاريخ املكتوب‪،‬‬ ‫مبواجهته عن طريق ك�شف طبقاته‬ ‫من جديد‪« ،‬ي�شعر بداخله �أن وراء‬ ‫تلك املطاردة ثمة معلومة يف غاية‬ ‫اخل��ط��ورة‪ ،‬و�أن الك�شف ع��ن تلك‬ ‫احليثيات �سيجعل من كتابه املقبل‬ ‫مهما وثمينا‪� ،‬سيتعب و�سريتاب‪،‬‬ ‫ي�ضيع ويقرف وينتابه الي�أ�س‪ ،‬ما‬ ‫دام مي�شي وراء لغز حمري‪ ،‬قوامه‬ ‫م��دي��ن��ة»‪ .‬مل ي��ك��ن ال��ه��دف يف هذا‬ ‫العمل الت�صدي لق�ضية تاريخية‬ ‫بعينها‪ ،‬ب��ق��در م��ا ت���أت��ي يف �إط���ار‬ ‫طرح �أ�سئلة ملحة تهدف �إىل تعرية‬ ‫ال���واق���ع و�إدان����ت����ه‪ ،‬ت��ف��ت��ت حجارة‬ ‫الطرقات �أوال من ثقل الآليات التي‬ ‫دا�ستها يف ذه��اب��ه��ا و�إي��اب��ه��ا‪ ،‬من‬ ‫�سوح املعارك خالل ثماين �سنوات‪.‬‬ ‫احل��ج��ارة تناثرت على اجلوانب‪،‬‬ ‫تاركة عر�ض ال�شارع نهبا ملجنزرات‬ ‫تقلب ب��اط��ن الأر�����ض وحتيله �إىل‬ ‫ت��راب �أ���س��ود»‪ .‬ما كان للربيعي �أن‬ ‫ينه�ض بهذه املهمة على ما هي عليه‬ ‫من تعقيد يف تداخل الأزمنة يف ما‬ ‫ل��و بقي �أ���س�ير احل��دث التاريخي‪،‬‬ ‫ومل ين�سحب ب��ه ناحية الإزاح���ة‪،‬‬ ‫ولكي مي�ضي يف ه��ذا امل�سار كان‬ ‫البد �أن يعيد �صياغة عالقة جديدة‬ ‫مع الزمن واملكان‪ ،‬من خالل حتطيم‬ ‫امل�سار الطبيعي لكليهما‪ ،‬يف مقابل‬ ‫بناء عالقة فنية �أخ��رى قائمة على‬ ‫الت�شظي بهدف الإم�ساك بالفراغات‬ ‫التي �أحدثها التاريخ‪.‬‬

‫قصيدة لكل أطفال‬ ‫العالم وألطفال العراق‬

‫ن�ش َر غار�س ّيا ماركيز‪ ،‬قبل االنتهاء‬ ‫من كتابة روايته ال�شهرية‪ ،‬حلقات‬ ‫جل�س‬ ‫م��ت��ف��رق��ة م��ن��ه��ا يف حم��اول��ة‬ ‫ّ‬ ‫نب�ض الق ّراء‪ .‬قبل �أ�شهر من االنتهاء‬ ‫م��ن كتابة «م��ئ��ة ع��ام م��ن العزلة»‪،‬‬ ‫ك���ان���ت ال�����ش��ك��وك ت������راود مخُ يلة‬ ‫غ��اب��ري��ي��ل غ��ار���س�� ّي��ا م��ارك��ي��ز حول‬ ‫نوعية الرواية التي �أ�صبحت فيما‬ ‫بعد واحدة من كال�سيكيات الأدب‪.‬‬ ‫و�ضمن ر�سالة بعثها �إىل �صديق له‪،‬‬ ‫يعرتف الكاتب احلا�صل على جائزة‬ ‫نوبل ل�ل��آداب ق��ائ ً‬ ‫�لا «عندما قر�أت‬ ‫م��ا ك��ان مكتوب ًا‪� ،‬شعرت ب�إحباط‬ ‫حيال ما �أنا مقبل عليه من مغامرة‬ ‫ق��د يحالفها احل��ظ �أو ت����ؤدي �إىل‬ ‫كارثة»‪ .‬وال�شيء غري املعروف على‬ ‫نطاق وا�سع هو �أن غار�س ّيا ماركيز‬ ‫ٍ‬ ‫ن�شر �سبعة ف�صول من «مئة عام من‬ ‫العزلة» لطم�أنة تلك ال�شكوك‪ .‬وقد‬ ‫قام بذلك يف الوقت الذي مل يكن قد‬ ‫انتهى من كتابة الرواية (انتهى من‬ ‫كتابتها يف �أغ�سط�س‪� /‬آب ‪،)1966‬‬ ‫ومل يكن حينها ق��د وق��ع العقد مع‬ ‫دار (�إيديتوريال �سود�أمرييكانا)‪.‬‬ ‫ويف ‪��� 10‬س��ب��ت��م�بر‪� /‬أي����ل����ول من‬ ‫نف�س العام �أقدم على توقيع العقد‪،‬‬

‫ولت�صدر ال��رواي��ة يف ‪ 30‬مايو‪/‬‬ ‫�أي��ار من العام ‪ .1967‬يف الثالثاء‬ ‫املا�ضي م ّر على �صدورها ‪ 50‬عام ًا‪.‬‬ ‫�أم��ا الف�صول ال�سبعة فقد ن�شرت‬ ‫يف �صحف وجم�لات كانت ت�صدر‬ ‫يف �أك��ث�ر م���ن ‪ 20‬ب���ل���د ًا‪ .‬وت�شكل‬ ‫مب��ج��م��وع��ه��ا ث��ل��ث ال����رواي����ة التي‬ ‫حتتوي على ‪ 20‬ف�ص ًال‪ .‬والغريب‬ ‫�أن���ه ال ت��وج��د �أي���ة ن�سخة م��ن هذه‬ ‫الف�صول‪ ،‬هناك فقط يف الأر�شيف‬ ‫ال�����ش��خ�����ص��ي ل��غ��ار���س�� ّي��ا م��ارك��ي��ز‪،‬‬ ‫وال���ذي ك��ان ا�ستحوذ عليه مركز‬ ‫(ه���اري ران�����س��وم) التابع جلامعة‬ ‫تك�سا�س‪ .‬وم��ن �أج��ل العثور على‬ ‫هذه الف�صول املن�سية‪ ،‬يجب البحث‬ ‫عنها يف مكتبات فرن�سا‪ ،‬والواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬وكولومبيا‪ ،‬و�إ�سبانيا‪.‬‬ ‫وق���د �أ���ص��ب��ح��ت ت��ل��ك ال��ف�����ص��ول يف‬ ‫غياهب الن�سيان‪ ،‬لالعتقاد �أنها ذاتها‬ ‫التي ن�شرت يف الطبعة الأوىل من‬ ‫الرواية يف ‪ .1967‬غري �أن مقارنة‬ ‫الن�صو�ص �أظهرت حقيقة خمتلفة‬ ‫متام ًا‪ .‬وابتدا ًء من ال�صفحة الأوىل‬ ‫هناك تغيريات يف اللغة‪ ،‬والبنية‪،‬‬ ‫والأج���واء‪ ،‬وو�صف ال�شخ�صيات‪.‬‬ ‫وم��ن هنا يبدو �أن لهذه الف�صول‬ ‫املن�س ّية قيمة �أدبية ميكن �أن تقود‬

‫�إىل ال��ت��ع�� ّرف ع��ل��ى ك��ي��ف��ي��ة كتابة‬ ‫غ��ار���س�� ّي��ا م��ارك��ي��ز ل��ل��رواي��ة‪ .‬وكان‬ ‫الكاتب قد �أكد �أنه �أحرق املالحظات‬ ‫وامل�سودات الأول��ي��ة بعد ا�ستالمه‬ ‫�أول ن�سخة من كتابه‪.‬‬ ‫نحو ‪ 42‬تغيري ًا‬ ‫ك����ان �أول ف�����ص��ل ق���د ن�����ش��ر يف ‪1‬‬ ‫مايو‪� /‬أيار عام ‪ 1966‬يف �صحيفة‬ ‫«الإ�سبكتادور» الكولومبية‪ ،‬قبل‬ ‫ثالثة �أ�شهر من االنتهاء من كتابة‬ ‫ال�����رواي�����ة‪ .‬ي���وج���د ه���ن���اك‪ ،‬وبعد‬ ‫امل��ق��ارن��ة ب�ين الن�سخة املن�شورة‬ ‫والطبعة النهائية لعام ‪ ،1967‬نحو‬ ‫‪ 42‬تغيري ًا مهم ًا بدء ًا من ال�صفحة‬ ‫الأوىل‪ .‬وع��ل��ى �سبيل امل��ث��ال‪� ،‬أن‬ ‫م��ن��ازل «م��اك��ون��دو»‪ ،‬قرية غار�س ّيا‬ ‫م��ارك��ي��ز اال���س��ط��وري��ة‪ ،‬مل تكن من‬ ‫«طني وق�صب» كما ورد يف الطبعة‬ ‫النهائية‪ ،‬ب��ل‪ ،‬وبب�ساطة �شديدة‬ ‫ك��ان��ت ت��ت��ك��ون م��ن �أل����واح خ�شبية‬ ‫م�صنوعة من التنب‪ .‬لقد كان الكاتب‬ ‫يبحث عن لغة تت�سم بالدقة‪ .‬وهناك‬ ‫ك��ذل��ك ت��غ��ي�يرات �أخ����رى ه��ام��ة يف‬ ‫بنية ال��رواي��ة ب�شكلٍ ع���ام‪ .‬مث ًال‪،‬‬ ‫يف طبعة ع��ام ‪ ،1967‬ج��اء و�صف‬ ‫عملية ح�شرة الأر���ض��ة التي كانت‬

‫تنخر منزل عائلة بويند ّيا يف نهاية‬ ‫ال��رواي��ة تقريب ًا‪ ،‬بينما يف الن�ص‬ ‫املن�شور يف �صحيفة «الإ�سبكتادور»‬ ‫يقو�ض �أ�سا�س‬ ‫كان النمل الأبي�ض ّ‬ ‫امل��ن��زل منذ ب��داي��ة الف�صل الأول‪.‬‬ ‫ويف الطبعة النهائية من الرواية‪،‬‬ ‫م��اك��ون��دو ه��ي ق��ري��ة م��ع��زول��ة عن‬ ‫ال���ع���امل احل�������ض���اري‪ ،‬و�أن حتديد‬ ‫موقعها غ�ير م��ع��روف‪ .‬لكنها على‬ ‫العك�س من ذلك يف «الإ�سبكتادور»‪،‬‬ ‫حيث ميكن حتديد موقعها ب�سهولة‪،‬‬ ‫�إذ ي��ح��ده��ا م���ن ال���غ���رب ن��ه��ر «ال‬ ‫ماغدالينا» الكولومبي‪ .‬كان غار�س ّيا‬ ‫ماركيز قد ح��ذف ذل��ك‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫تفا�صيل �أخرى عن موقع القرية من‬ ‫�أجل ترك انطباع لدى القارئ ب�أن‬ ‫ماكوندو ميكن �أن تكون �أمنوذج ًا‬ ‫لأية قرية يف �أمريكا الالتينية‪.‬‬ ‫بكاء �أورليانو‬ ‫ه���ن���اك يف رواي������ة «م���ئ���ة ع����ام من‬ ‫��ي�يرات �أخ����رى تدعو‬ ‫ال��ع��زل��ة» ت��غ‬ ‫ٍ‬ ‫للده�شة‪ ،‬ونق�صد بذلك تلك التي‬ ‫تتعلق بوالدة الكولونيل �أورليانو‬ ‫ب��وي��ن��دي��ا‪ .‬ففي الطبعة الأخ�ي�رة‪،‬‬ ‫الكولونيل «ك��ان قد بكى يف بطن‬ ‫بعيون مفتوحة»‪ ،‬بينما‬ ‫�أمه‪ ،‬وولد‬ ‫ٍ‬ ‫يف الف�صل املن�شور يف ال�صحيفة‬ ‫ال��ك��ول��وم��ب��ي��ة‪ ،‬ك���ان ال��ط��ف��ل يتلقى‬ ‫معاملة ال تليق ب��الأب��ط��ال‪ ،‬ال بل‬ ‫غريبة‪ :‬كانت القابلة «ت�صفعه ثالث‬ ‫م���رات على م���ؤخ��رت��ه وب��ق��وة» كي‬ ‫جتعله يبكي‪ .‬و�أما الف�صل التايل‪،‬‬ ‫وال���ذي �أراد غار�س ّيا ماركيز‪ ،‬من‬ ‫خالله اختبار القارئ‪ ،‬فقد ن�شر يف‬ ‫جملة «موندو نويفو» يف �أغ�سط�س‪/‬‬ ‫�آب ‪ .1966‬وهذه املجلة التي كانت‬ ‫ت�����ص��در يف ب��اري�����س‪ ،‬حت��ول��ت �إىل‬ ‫ال��واج��ه��ة ال��رئ��ي�����س��ي��ة لأدب جيل‬ ‫«البوم» الأمريكي الالتيني‪ .‬وكانت‬ ‫ت��ب��اع ن�سخها ال�شهرية املطبوعة‬ ‫وال��ب��ال��غ��ة ‪ 6.000‬ن�سخة يف ‪22‬‬ ‫بلد ًا‪ ،‬من �ضمنها الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪ ،‬وه��والن��دا‪ ،‬و�إ�سبانيا‪،‬‬ ‫والربتغال‪ ،‬ومعظم بلدان �أمريكا‬ ‫ال�لات��ي��ن��ي��ة‪ .‬ويف ه���ذا ال��ف�����ص��ل مت‬ ‫حتديد ‪ 51‬حالة خمتلفة عن الطبعة‬ ‫النهائية‪ .‬على �سبيل املثال‪ ،‬خو�سيه‬ ‫�أركاديو‪ ،‬الذي كانت �أمه تخ�شى �أن‬ ‫يولد بذيل خنزير‪ ،‬جاء �إىل العامل‬ ‫كـ «طفلٍ �سليم»‪ ،‬بينما عمد امل�ؤلف‬ ‫�إىل ت�ضخيم ال�صورة عندما كتب‬ ‫«�أجن���ب���ت ط��ف ً‬ ‫�لا ب��ك��ام��ل �أع�ضائه‬ ‫الب�شرية»‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 10 June. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫| رياضة عالمية |‬

‫‪9‬‬

‫قبل أسابيع قليلة من معاودة أندية كرة القدم في القارة العجوز تدريباتها‬

‫�سوق االنتقاالت على نار حامية ومبابي واوباميانغ الأكرث طلب ًا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َتبدو �سوق االنتقاالت يف اوروب��ا على نار حامية قبل‬ ‫ا�سابيع قليلة م��ن م��ع��اودة ان��دي��ة ك��رة ال��ق��دم يف القارة‬ ‫العجوز تدريباتها ا�ستعدادا للمو�سم اجلديد‪ .‬وهنا ملحة‬ ‫عن اب��رز التحركات يف البطوالت االوروب��ي��ة اخلم�س‬ ‫الكربى‪:‬‬ ‫فرن�سا‪ :‬هل يبقى مبابي يف �صفوف موناكو؟‬ ‫من املتوقع ان يعر�ض فريق االم��ارة على كيليان مبابي‬ ‫(‪ 18‬ع��ام��ا) ال���ذي ت���أل��ق ب�شكل الف��ت حمليا وق��اري��ا يف‬ ‫�صفوف فريقه املو�سم الفائت جتديد عقده مقابل عالوة‬ ‫كبرية على اجره ال�سنوي‪ .‬وذكرت تقارير �صحافية ان‬ ‫اكرث من ناد اوروبي تقدم بعر�ض فاق املئة مليون يورو‬ ‫للح�صول على خدمات مبابي لكن حتى االن مل يظفر اي‬ ‫منها بالع�صفور النادر‪ .‬يف املقابل‪ ،‬ح�صل موناكو على‬ ‫خدمات �صانع االل��ع��اب البلجيكي ي��وري تيليمانز من‬ ‫اندرخلت مقابل ‪ 25‬مليون يورو‪ .‬اما باري�س �سان جرمان‬ ‫الذي ف�شل يف االحتفاظ باللقب املحلي للعام اخلام�س على‬ ‫التوايل فرييد تعزيز �صفوفه بالعبني من م�ستوى عاملي‬ ‫من نوعية مهاجم ار�سنال االنكليزي ال��دويل الت�شيلي‬ ‫�أليك�سي�س �سان�شيز ومهاجم بورو�سيا دورمتوند االملاين‬ ‫الدويل الغابوين بيار اميرييك اوباميانغ‪.‬‬ ‫�أملانيا‪ :‬وداعا اوباميانغ؟‬ ‫من املنتظر ان يرحل ال��دويل الغابوين بيار اميرييك‬ ‫اوباميانغ عن بورو�سيا دورمتوند على االرجح باجتاه‬ ‫فريق العا�صمة الفرن�سية باري�س �سان جرمان مقابل‬ ‫�صفقة تقدر بنحو ‪ 70‬مليون ي��ورو‪ .‬اما زميله يف خط‬ ‫ال��ه��ج��وم ال����دويل الفرن�سي ع��ث��م��ان دميبيلي فيغازله‬ ‫بر�شلونة و�صيف بطل الدوري اال�سباين‪ .‬واعرب بايرن‬ ‫ميونيخ االمل���اين ع��ن رغبته يف التعاقد م��ع الت�شيلي‬ ‫�أليك�سي�س �سان�شيز والعب و�سط باري�س �سان جرمان‬

‫ال����دويل االي��ط��ايل م��ارك��و ف�يرات��ي وجن���م ري���ال مدريد‬ ‫اال�سباين ال��دويل الكولومبي خامي�س رودريغيز علما‬ ‫بانه ح�صل على خدمات العبني �صاعدين هما املدافع‬ ‫نيكال�س �سويل والعب الو�سط �سيبا�ستيان رودي‪.‬‬ ‫انكلرتا‪ :‬لوكاكو مطلوب‬

‫يبدو ان مركز قلب الهجوم يف ت�شل�سي �سي�صبح �شاغرا‬ ‫بعد ان �صرح املهاجم ال��دويل اال�سباين دييغو كو�ستا‬ ‫ان مدرب الفريق‪ ،‬االيطايل انطونيو كونتي ابلغه عرب‬ ‫ر�سالة ن�صية بانه لن يكون �ضمن خمططاته املو�سم املقبل‬ ‫يف ال��وق��ت التي ر�شحت فيه ال�صحف املحلية املهاجم‬

‫البلجيكي روميلو لوكاكو باالنتقال اىل فريق العا�صمة‬ ‫االنكليزية بطل الدوري املحلي مقابل �صفقة قيا�سية من‬ ‫ايفرتون‪ .‬يف املقابل‪� ،‬ضرب مان�ش�سرت �سيتي بقوة يف‬ ‫�سوق االنتقاالت حتى االن بتعاقده مع اجلناح الربتغايل‬ ‫ب��رن��اردو �سيلفا من موناكو الفرن�سي وحار�س املرمى‬

‫انتداب لوكاكو وفرياتي لت�شيل�سي‬ ‫يهدد مكانة كو�ستا وفابريغا�س يف (البلوز)‬

‫الدويل الربازيلي �إدير�سون يف �صفقة قيا�سية حلار�س‬ ‫مرمى (‪ 40‬مليون يورو)‪.‬‬ ‫ا�سبانيا‪ :‬هل �سي�ضرب ريال مدريد بقوة؟‬ ‫من املتوقع ان ي�ضرب ري��ال مدريد بطل اوروب���ا بقوة‬ ‫يف ���س��وق االن��ت��ق��االت كعادته م��ن اج��ل تعزيز �صفوفه‬ ‫ال �سيما ان لديه ا�ستحقاقات كثرية املو�سم املقبل مع‬ ‫م�شاركته يف ك�أ�س العامل لالندية املقررة يف االمارات يف‬ ‫كانون االول‪ /‬دي�سمرب املقبل‪ .‬لكن اجلميع يرتقب اكرث‬ ‫املغادرين يف �صفوف الفريق امللكي ويت�صدرهم املهاجم‬ ‫ال�شاب ال��ف��ارو م��ورات��ا وال���دويل الكولومبي خامي�س‬ ‫رودريغيز‪ .‬اما بر�شلونة ال��ذي تعاقد مع م��درب اتلتيك‬ ‫بلباو �إرن�ستو فالفريدي بدال من لوي�س �أنريكي الذي ترك‬ ‫من�صبه‪ ،‬فيتعني عليه حت�سني دفاعه وقد يكون اول الغيث‬ ‫التعاقد مع مواطنه الظهري االمي��ن الر�سنال االنكليزي‬ ‫فيكتور بيلريين‪.‬‬ ‫ايطاليا‪ :‬ميالن ن�شيط‬ ‫بالن�سبة اىل يوفنتو�س بطل الثنائية املحلية وو�صيف‬ ‫دوري اب��ط��ال اوروب�����ا‪ ،‬ي�ت�ردد ب��ق��وة ا���س��م الربازيلي‬ ‫دوغال�س كو�ستا من بايرن ميونيخ االملاين واالرجنتيني‬ ‫انخل دي ماريا من باري�س �سان جرمان‪ .‬ورمبا يتعاقد‬ ‫فريق "ال�سيدة العجوز" مع حار�س مرمى روما االيطايل‬ ‫الدويل البولندي فويت�شيك ت�شيت�شني للتح�ضري حلقبة‬ ‫ما بعد العمالق جانلويجي بوفون‪ .‬اما ميالن فين�شط يف‬ ‫�سوق االنتقاالت حيث تعاقد العب الو�سط العاجي فرانك‬ ‫كي�سييه من اتاالنتا برغامو والظهري االي�سر ال�سوي�سري‬ ‫ري��ك��اردو رودريغيز من فولف�سبورغ االمل��اين واملدافع‬ ‫االرجنتيني ماتيو مو�سات�شيو من فياريال اال�سباين‪ ،‬يف‬ ‫حني يامل يف التعاقد مع مهاجم عاملي قد يكون الدويل‬ ‫االيطايل اندريا بيلوتي من تورينو‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ يك�سر تقاليده‬ ‫من �أجل جنم �آر�سنال‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أكدتْ �صحيفة "ذا �صن" الربيطانية �أن املدرب الإيطايل انطونيو‬ ‫كونتي امل��دي��ر الفني ل��ن��ادي ت�شيل�سي بطل ال���دوري الإنكليزي‬ ‫املمتاز ب�صدد ا�ستغالل "املريكاتو ال�صيفي" لإعادة ترتيب �أوراقه‬ ‫من خالل تدعيم �صفوف الفريق بالعبني جدد يف خطي الو�سط‬ ‫والهجوم‪ ،‬بعدما �أبلغ �إدارة النادي بالأ�سماء التي يرغب ب�إدخالها‬ ‫بح�ساباته التكتيكية يف املو�سم املقبل‪ .‬و�أكدت ال�صحيفة �أن �إعادة‬ ‫ترتيب الأوراق �ستدفع باملدرب كونتي �إىل الت�ضحية ببع�ض الأ�سماء‬ ‫التي ا�ستعان بها لإحراز لقب الدوري املمتاز املو�سم املن�صرم‪،‬‬ ‫خا�صة املهاجم الإ�سباين دييغو كو�ستا الذي �سيكون‬ ‫�ضحية ا�ستقدام املهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو‬ ‫من نادي �إيفرتون لقيادة هجوم "البلوز"‪ ،‬كما ان‬ ‫متو�سط امليدان الإ�سباين �سي�سك فابريغا�س قد‬ ‫ي�ضطر للرحيل �أو البقاء على دكة االحتياط يف‬ ‫حال ق��دوم الإيطايل ماركو فرياتي من نادي‬ ‫باري�س �سان جريمان الفرن�سي‪ .‬هذا ور�صدت‬ ‫�إدارة نادي ت�شيل�سي ميزانية هامة و�ضعتها‬ ‫حتت ت�صرف كونتي للقيام بانتدابات �صيفية‬ ‫وازن��ة‪ ،‬من �ش�أنها تعزيز فر�ص الفريق يف‬ ‫املناف�سة بقوة على لقبي ال��دوري الإنكليزي‬ ‫ودوري �أب��ط��ال �أوروب���ا‪ ،‬التي �سيعود �إليها‬ ‫املو�سم املقبل‪.‬‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يَبدو �أن ق�ضية الالعب الدويل الت�شيلي �أليك�سي�س �سان�شيز‪� ،‬ستكون �ساخنة جدًا هذا‬ ‫ال�صيف‪ ،‬يف ظل العديد من الأنباء التي تتحدث عن رحيله عن �صفوف �أر�سنال‪ ،‬قبل‬ ‫عام واحد من نهاية عقده مع الفريق اللندين‪ .‬ووف ًقا ملا ذكرته جملة "كيكر" الأملانية‪،‬‬ ‫ف�إن بايرن ميونيخ‪ ،‬م�ستعد لك�سر التقاليد اخلا�صة بالنادي يف �سيا�سة دفع الأجور‬ ‫لالعبني‪ ،‬وذلك بتقدمي عر�ض �ضخم لالعب الت�شيلي‪ .‬و�أو�ضحت �أن البافاري �سيعر�ض‬ ‫راتبًا �سنويًا على الالعب يُقدر بـ‪ 25‬مليون يورو‪ ،‬وبذلك �سي�صبح الالعب الأعلى �أج ًرا‬ ‫يف بايرن ميونيخ حال انتقاله للفريق هذا ال�صيف‪ .‬ويرغب �أن�شيلوتي املدير الفني‬ ‫ميونيخ الأمل���اين‪ ،‬يف التعاقد مع الالعب الدويل‬ ‫لنادي بايرن‬ ‫الت�شيلي ب�شدة‪ ،‬نظ ًرا لتعدد مواهبه و�إمكانية‬ ‫لعبه يف �أكرث من مركز يف الهجوم‪ .‬و�سيواجه‬ ‫ن��ادي ب��اي��رن ميونيخ‪ ،‬عقبتني يف طريق‬ ‫تعاقده مع الت�شيلي‪� ،‬أولها رغبة �أر�سني‬ ‫فينجر‪ ،‬ب��ع��دم بيع الع��ب��ه والثانية‬ ‫هي الرغبة الكبرية ملان�ش�سرت‬ ‫���س��ي��ت��ي ب��ال��ت��ع��اق��د مع‬ ‫الالعب‪.‬‬ ‫(‪ .)2016-2015‬وك��ان �أعلى رقم بلغه فالفريدي يف‬ ‫�سوق االنتقاالت خالل فرتة �إ�شرافه على نادي فياريال‬ ‫الإ�سباين‪� ،‬إذ بلغت قيمة التعاقدات التي متت بتواجده‬ ‫على ر�أ�س اجلهاز الفني للفريق‪ ،‬نحو ‪ 23‬مليون يورو‬ ‫يف "املريكاتو ال�صيفي" لعام ‪ ،2009‬وقبلها مع‬ ‫ن��ادي اوملبياكو�س اليوناين ال��ذي انفق معه‬ ‫‪ 22‬مليون ي���ورو يف �صيف ع��ام ‪.2008‬‬ ‫وبينما انتدب بر�شلونة ‪ 78‬العبًا منذ‬ ‫"املريكاتو ال�صيفي" لعام ‪ ،2003‬ف�إن‬ ‫فالفريدي اكتفى بانتداب ‪ 27‬العبًا‬ ‫ف��ق��ط‪ .‬و ُت��ع��زى ه��ذه احل��ال��ة الفريدة‬ ‫ك��ون �إرن�ستو فالفريدي ت��وىل تدريب‬ ‫�أن��دي��ة ف��ق�يرة غ�ير ق���ادرة على الدخول‬ ‫بقوة يف �سوق االنتقاالت‪ ،‬حيث تعتمد‬ ‫تلك الأندية على جلب الأ�سماء املغمورة‬ ‫وتكوين املواهب‪ ،‬خا�صة ناديي فياريال‬ ‫وفالن�سيا‪ ،‬ف�ض ًال عن كون �أكرث �سنواته التدريبية كانت‬ ‫مع نادي �أتلتيك بيلباو‪ ،‬الذي يرف�ض انتداب العبني غري‬ ‫با�سكيني ويعتمد يف ت�شكيلته على العبني من مواليد‬ ‫�إقليم البا�سك �سواء بيلباو �أو �سو�سيداد‪.‬‬

‫فالفريدي وبر�شلونة‪ ..‬مدرب انفق‬ ‫لناد انفق مليار يورو‬ ‫‪ 85‬مليون يورو ٍ‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫لفتتْ �صحيفة "ماركا" الإ�سبانية يف تقرير لها �إىل حالة‬ ‫فريدة يف تعاقد بر�شلونة مع املدرب �إرن�ستو فالفريدي‬ ‫لقيادة اجلهاز الفني للفريق خل ًفا للوي�س انريكي الذي‬ ‫غ��ادر ال��ن��ادي الكتالوين بنهاية �شهر مايو املا�ضي‪.‬‬ ‫وبح�سب التقرير‪ ،‬ف�إن �إرن�ستو فالفريدي وعلى مدار‬ ‫م�سريته التدريبية من عام ‪ 2002‬وحتى عام ‪ 2006‬مل‬ ‫ينفق �سوى ‪ 85‬مليون يورو على االنتدابات ال�صيفية‬ ‫وال�شتوية التي قام بها مع الأندية التي ا�شرف على‬ ‫تدريبها‪ ،‬والبالغ عددها ‪� 5‬أندية‪ ،‬مقابل �صرف نادي‬ ‫بر�شلونة يف ذات الفرتة ما يقارب املليار و ‪ 46‬مليون‬ ‫يورو‪� ،‬أنفقها مدربوه اخلم�سة الذين تولوا الإ�شراف‬ ‫على جهازه الفني يف ال�سنوات القليلة املا�ضية‪ .‬ويف‬ ‫وق��ت �أن بر�شلونة جت��اوز �إنفاقه امل��ايل يف مريكاتو‬ ‫واحد املائة مليون يورو لـ ‪ 4‬مرات يف �أعوام ‪ 2016‬و‬ ‫‪ 2014‬و ‪ 2008‬و ‪ ، 2009‬ف�إن املريكاتو الوحيد الذي‬ ‫مل ينفق فيه اي مبالغ كان ب�صيف عام ‪ ،2006‬يف مقابل‬ ‫اكتفاء فالفريدي مبا لديه من عنا�صر فنية يف مو�سم‬ ‫(‪ )2005-2004‬مع ن��ادي اتلتيك بيلباو وم��ع نف�س‬ ‫الفريق املو�سم املنق�ضي (‪ )2017-2016‬وقبله مو�سم‬

‫مي�سي يختار ‪ 14‬مباراة هي الأف�ضل يف م�سريته مع بر�شلونة والأرجنتني‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫اخ��ت��ا َر امل��ه��اج��م الأرجنتيني ليونيل مي�سي جنم‬ ‫بر�شلونة الإ�سباين ‪ 14‬مباراة تعترب الأف�ضل يف‬ ‫م�سريته م��ع ن��ادي��ه ومنتخب ب�لاده م��ن �أ���ص��ل ‪700‬‬ ‫مباراة خا�ضها طوال م�سريته الكروية حتى الآن‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل حوار �أدىل به ملجلة "فور فور تو" الربيطانية‪.‬‬ ‫واظهر مي�سي تف�ضيله للمباريات التي خا�ضها مع ناديه‬ ‫بر�شلونة‪ ،‬بعدما اختار ‪ 11‬مباراة‪ ،‬مقابل ثالث مباريات‬ ‫لعبها م��ع املنتخب الأرجنتيني‪ .‬وبالن�سبة ملباريات‬ ‫بر�شلونة‪ ،‬فقد اختار مي�سي ثالث مباريات جمعت فريقه‬ ‫بغرميه التقليدي ريال مدريد يف "كال�سيكو الأر�ض"‪،‬‬ ‫حيث كانت الأوىل قد جرت يف عام ‪ ،2007‬وانتهت‬ ‫بالتعادل بثالثة �أهداف لكل منهما‪ ،‬وفيها جنح مي�سي‬ ‫يف ت�سجيل �أه����داف فريقه ال��ث�لاث��ة "هاتريك" يف‬

‫العرين امللكي‪ ،‬بينما كانت املباراة الثانية قد انتهت بفوز كا�سح‬ ‫لـ"البار�سا" ب�ستة �أه��داف مقابل هدفني حتت �إ�شراف املدرب‬ ‫الإ�سباين بيب غوارديوال ‪ ،‬ثم "الكال�سيكو الأخري" حتت قيادة‬ ‫املدرب الإ�سباين لوي�س انريكي على "ال�سانتياغو برينابيو"‪،‬‬ ‫والذي انتهى بفوز بر�شلونة بثالثة �أهداف مقابل هدفني‪ ،‬و�إحراز‬ ‫مي�سي لهدفني يف اللقاء‪ .‬كما احتفظ مي�سي يف ذاكرته باملباراة‬ ‫النهائية يف بطولة دوري �أبطال �أوروبا �ضد مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫الإنكليزي يف عام ‪ ،2009‬والتي �ساهم من خاللها مي�سي يف فوز‬ ‫فريقه الكتالوين بت�سجيله للهدف الثاين لـ"البار�سا" بر�أ�سية‬ ‫خادعت حار�س "اليونايتد"‪� ،‬ش�أنها �ش�أن نهائي عام ‪� 2015‬ضد‬ ‫نادي يوفنتو�س الإيطايل‪ ،‬والذي عرف تتويج مي�سي برابع لقب‬ ‫له يف البطولة القارية الأ�شهر "�صاحبة الأذنني"‪ .‬ومن املباريات‬ ‫املميزة التي ما ت��زال عالقة يف ذه��ن مي�سي مع بر�شلونة تلك‬ ‫التي خا�ضها م��ع فريقه �ضد ن��ادي ب��اي��رن ميونيخ يف ن�صف‬

‫نهائي دوري �أب��ط��ال �أوروب���ا بعام ‪ ،2015‬والتي عرفت فوز‬ ‫"البلوغرانا" بثالثية نظيفة �سجل منها مي�سي هدف ًا �أ�سطوري ًا‪،‬‬ ‫بعدما ا�سقط املدافع الأمل��اين جريوم بواتينغ � ً‬ ‫أر�ضا مبراوغة‬ ‫وال �أروع‪ ،‬يف �أول مواجهة بني بر�شلونة ومدربه ال�سابق بيب‬ ‫غوارديوال‪ ،‬منذ رحيله عن قلعة "الكامب نو " يف عام ‪.2012‬‬ ‫�أما بقية املباريات التي ا�ستذكرها مي�سي‪ ،‬فكانت بني بر�شلونة‬ ‫وباير ليفركوزن الأملاين‪ ،‬والتي انتهت بفوز كا�سح لرب�شلونة‬ ‫ب�سبعة �أهداف مقابل هدف‪� ،‬سجل منها مي�سي خم�سة �أهداف‪،‬‬ ‫و�أي�ض ًا املباراة التي جرت �ضد �أ�شبيلية يف الدوري الإ�سباين‬ ‫عام ‪ ،2014‬والتي انتهت بفوز "البلوغرانا" ب�أربعة �أهداف‪،‬‬ ‫بعدما �ساهمت نتيجتها يف اعتالء "الربغوث" لرتتيب الهدافني‬ ‫يف ت��اري��خ ال���دوري الإ���س��ب��اين‪ .‬وم��ن امل��ب��اري��ات التي اعتربها‬ ‫مي�سي ال تن�سى يف م�سريته الكروية بالقمي�ص الكتالوين‪ ،‬تلك‬ ‫املواجهة التي جمعت بر�شلونة بجاره اللدود �إ�سبانيول‪ ،‬وفيها‬

‫كانت املباراة الأوىل التي خا�ضها بقمي�ص "البار�سا"‪ ،‬وحتديد ًا‬ ‫يف نهاية عام ‪ ،2004‬وكذلك املباراة التي جمعت "البلوغرانا"‬ ‫بخ�صمه البا�سيتي ببطولة "الليغا" يف �شهر مايو من عام ‪2005‬‬ ‫والتي �شهدت توقيع "الربغوث" على �أول �أهدافه مع الفريق‪،‬‬ ‫و�أخري ًا اللقاء الذي جمع فريقه بخ�صمه خيتايف يف عام ‪،2007‬‬ ‫وهي املباراة التي عرفت ت�سجيل "الفتى الأرجنتيني" هد ًفا‬ ‫بطريقة خرافية على طريقة م��ارادون��ا‪� .‬أم��ا بالن�سبة ملبارياته‬ ‫الثالث املف�ضلة مع منتخب بالده‪ ،‬ف�شملت مواجهة الأرجنتني‬ ‫�ضد �صربيا يف نهائيات مونديال �أملانيا ‪ ،2006‬والتي عرفت‬ ‫فو ًزا كا�سحً ا لزمالء مي�سي ب�سدا�سية نظيفة‪ ،‬ثم املباراة النهائية‬ ‫ب�أوملبياد بكني ‪� 2008‬ضد املنتخب النيجريي‪ ،‬والتي عرفت‬ ‫تتويج مي�سي بالذهب الأومل��ب��ي‪ ،‬و�أخ�ي�ر ًا امل��ب��اراة التي جرت‬ ‫�أمام منتخب البو�سنة والهر�سك يف مونديال ‪ 2014‬بالربازيل‪،‬‬ ‫و�شهدت فوز "التانغو" بهدفني لهدف‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Saturday, 10 June . 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫خارج االطار‬

‫اختبار املرحلة الثانية‬ ‫محمد الكناني‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫ِم��ن امل���ؤك��د وم��ا ال غبار عليه �أن الر�سالة الأوىل �إىل العامل‬ ‫الريا�ضي من حولنا بعد قرار رفع احلظر جزئيا عن مالعبنا‬ ‫يف الب�صرة وك��رب�لاء و�أرب��ي��ل ق��د و�صلت ايجابية بجميع‬ ‫القيا�سات والطروحات بعد مباراة العراق والأردن الناجحة‬ ‫امنيا وجماهرييا ومن ناحية الإعداد وتكييف الظروف لريى‬ ‫املتابعون �أن الب�صرة واربيل وكربالء جاهزة بجماهريها‬ ‫وع��دت��ه��ا لإجن���اح �أي���ة منا�سبة ريا�ضية ولي�ست ك��رة القدم‬ ‫وحدها‪ ،‬ولكن مع ذلك ال ينبغي �أن نغفل �أو نتجاهل ب�أن مباراة‬ ‫العراق والأردن يف ملعب الب�صرة الدويل قد نالت ن�صيبا من‬ ‫الدعم احلكومي الر�سمي على �أعلى امل�ستويات ي�ضاف لها‬ ‫اجلهد اخلا�ص باحلكومات املحلية وامل�ؤ�س�سات غري الر�سمية‬ ‫مع �إ�سناد دويل وا�ضح لأجل دفع االختبار الأول �إىل النجاح‬ ‫مبا ال ي�ستطيع �أي من�صف �أن ينكر ذلك وهي جهود م�شكورة‬ ‫�أعادت جلماهرينا الب�سمة الغائبة منذ �سنوات ومددت �أحالمنا‬ ‫�إىل ابعد من ذلك بكثري جدا مبا فيها ال�سعي ال�ستقبال احد‬ ‫املنتخبات العاملية الكبرية من �أوربا و�آ�سيا و�أمريكا اجلنوبية‬ ‫ويقينا �أن التحفظات واملخاوف قد تبددت هي الأخ��رى �إىل‬ ‫حدود بعيدة بعد االحتفالية الكبرية وتواجد ‪� 60‬ألف متفرج‬ ‫يف ملعب الب�صرة ال��دويل‪ ،‬ولكن ومع كل اطر النجاح هناك‬ ‫�س�ؤال ال بد �أن ي��راود اجلميع وب�صورة خا�صة من تعاونوا‬ ‫داخليا لأجل هذه املباراة من احتاد كرة وجلنة اوملبية ووزارة‬ ‫�شباب وريا�ضة ت��رى هل كل م��ب��اراة ودي��ة �أخ��رى �ستحتاج‬ ‫هذا اجلهد الهائل لتنظيمها والإعداد لها؟ هل �سيكون منا�سبا‬ ‫�أن جنند ه��ذه الأع���داد الكبرية ون�ستنفر جهد ال��دول��ة لنقل‬ ‫اجلمهور وقيادة العمليات الع�سكرية يف املناطق لت�أمني امللعب‬ ‫والطريق وو�ضع خطة �أمنية حمكمة وندعو كل هذه الأعداد‬ ‫من ال�شخ�صيات الر�سمية ب�صورة ر�سمية للتواجد يف مالعبنا‬ ‫لإكمال حلقة النجاح‪ ،‬يقينا �أن الإجابة �ستكون بالنفي فلي�س‬ ‫من املعقول �أن تتكفل الدولة هذا اجلهد الهائل مع كل مباراة‬ ‫خا�صة و�أننا مقبلون بالت�أكيد على ما هو اكرب مع توارد الأنباء‬ ‫بنية فرق �أخ��رى اللعب يف كربالء والب�صرة‪ ،‬و�إذا �أردن��ا �أن‬ ‫ن�صل بر�سالتنا �إىل العامل اليوم حتت ظرف االختبار فال ميكن‬ ‫�أن نبقى حتت حالة االمتحان الدائم واملطالبة بالنجاح بجهد‬ ‫جهيد ال يتكفل كل هذا العناء يف دول العامل من حولنا‪.‬‬ ‫حول ما تقدم ونحن نرنو بب�صرنا نحو تطبيع الأمور وعودة‬ ‫العراق �إىل و�ضعه الطبيعي يف اال�ست�ضافة ال بد لنا �أن نواكب‬ ‫ما يح�صل من تطور يف علم الإدارة والتنظيم وال ننكر هنا‬ ‫اجلهد ال�ساند بجميع �ألوانه ولكن مع �إثبات جمهورنا حلاالت‬ ‫ح�ضارية م�شرفة جدا يجب �أن نوكل �أمر الإدارة �إىل من هو‬ ‫خمت�ص وناجح بدون ت�شنج وخماوف ال �أ�سا�س لها �أبدا كما‬ ‫يجب �أن نفكر مليا باملردود اال�ستثماري للمالعب واملن�ش�آت‬ ‫الريا�ضية التي ال بد �أن تكون م�صدرا مهما للدخل من العمل‬ ‫�أو ما ندعوه باالقت�صاد الريا�ضي الذي جنحت وتطورت فيه‬ ‫العديد من الدول رمبا كانت ظروفها و�إمكاناتها اقل مما لدى‬ ‫العراق كثريا وهذا هو فحوى الر�سالة املقبلة التي نريد �أن‬ ‫يدركها الغريب قبل القريب‪.‬‬

‫أرسلوا إشارات اطمئنان للجماهير‬

‫املالك الفني للمنتخب الوطني ي�ؤكد ت�صاعد اخلط البياين لأداء الفريق‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫�أبدَى املالك التدريبي للمنتخب الوطني قناعته باداء‬ ‫املنتخب العراقي يف املباراتني التجريبيتني ‏اللتني‬ ‫خا�ضهما الفريق حت�ضريا ملواجهة اليابان‪ ،‬و�شدد املالك‬ ‫التدريبي على �ضرورة الظهور ‏مب�ستوى الئق امام‬ ‫اليابان بدون ان يت�أثر الفريق بابتعاده عن املناف�سة‬ ‫على البطاقات امل�ؤهلة ‏للمونديال‪ .‬م��ب��اراة اليابان‬ ‫نتيجتها ذات تاثري معنوي كبري على الفريق وبالتايل‬ ‫يحر�ص اجلميع على اخلروج‏بنتيجة ايجابية‪.‬‬ ‫‏(امل�شرق) ا�ستطلعت اراء اع�ضاء اجلهاز الفني للمنتخب‬ ‫الوطني حول الفائدة الفنية للمباراتني‏ومدى جاهزية‬ ‫الفريق للقاء اليابان‪:‬‬ ‫م�ستوى طيب‬ ‫امل��دي��ر الفني للمنتخب الوطني با�سم قا�سم اك��د ان‬ ‫الت�صاعد يف اخل��ط البياين الداء الفريق ار�سل لنا‬ ‫‏ا�شارات طيبة‪ ،‬فالفريق باملباراة التجريبية االوىل قدم‬ ‫�شوطا اول مميزا‪ ،‬لكنه انخف�ض يف ال�شوط ‏الثاين‪،‬‬ ‫اما يف مباراة االم�س امام كوريا اجلنوبية فالفريق‬ ‫اداى بان�ضباط تكتيكي عال كما ان ‏ارتفاع امل�ستوى‬ ‫الفني والبدين منحنا ثقة اكرب برغم ان الفريق عانى‬ ‫من غيابات �سبعة العبني عن‏الفريق بداعي اال�صابات‬ ‫وامور ادارية‪ ،‬لكن ح�صلنا ال�شوط الثاين على فر�ص‬ ‫خطرة ك��ان باالمكان ‏ان نح�سم من خاللها املباراة‪.‬‬ ‫واو�ضح ان الفريق �سيخو�ض مباراة اليابان بواقعية‬ ‫ون���وازن ب�ين ال��دف��اع الهجوم م��ع التوقيت ‏املنا�سب‬ ‫للمحاوالت يف احراز االهداف‪ ،‬الفريق الياباين فريق‬ ‫مم��ي��ز‪ ،‬لكننا ع��ازم��ون على اخل���روج ‏بنتيجة طيبة‪،‬‬ ‫ومباراة كوريا اجلنوبية اكدت قدرة الفريق العراقي‬ ‫لتحقيق الفوز وجتاوز املنتخب‏الياباين‪.‬‬ ‫هوية الفريق‬ ‫امل����درب امل�����س��اع��د ���ش��اك��ر حم��م��ود او���ض��ح ان اجلميع‬ ‫متفق على ان م�ستوى الفريق ت�صاعد يف ‏املباراتني‬ ‫ال��ت��ج��ري��ب��ي��ت�ين‪ ،‬م��ع ان��ن��ا م��ا زل��ن��ا ن�شعر بانخفا�ض‬

‫بامل�ستوى البدين نتيجة لق�صر فرتة ‏االعداد للمباراة‪،‬‬ ‫�سن�سعى اىل اكمال اجلاهزية البدنية قبل مواجهة‬ ‫اليابان‪.‬‏ وا���ش��ار اىل ان امل�لاك الفني خا�ض املباراة‬ ‫با�سلوبني خمتلفني ال�شوط االول جربنا االن�ضباط‬ ‫‏الدفاعي وجنح العبونا بااللتزام وغلقنا املنافذ على‬ ‫الفريق الكوري‪ ،‬بينما اعتمدنا ا�سلوبا ‏هجوميا يف‬ ‫ال�شوط الثاين من خالل زج ثالثة مهاجمني وح�صلنا‬ ‫على فر�ص حقيقية لكنها مل ‏ترتجم اىل اه��داف‪ ،‬لكن‬ ‫باملح�صلة النهائية ال��ف��ري��ق ج��ي��د‪ .‬واك���د حم��م��ود ان‬ ‫املالك الفني اجتمع بالالعبني وحتدث اليهم ب�ضرورة‬

‫ا�ستعادة هوية املنتخب ‏العراقي‪ ،‬نعم ان العراق بات‬ ‫خارج ح�سابات الت�أهل لكننا مطالبني امام اجلماهري‬ ‫با�ستعادة هوية‏الفريق وحتقيق نتائج مميزة‪.‬‬ ‫احلرا�س جاهزون‬ ‫م���درب ح��را���س امل��رم��ى ها�شم خمي�س ا���ش��ار اىل انه‬ ‫اعتمد على فهد طالب يف ال�شوط االول وحممد ‏كا�صد‬ ‫يف ال�شوط الثاين امام االردن‪ ،‬ويف املباراة الثانية‬ ‫امام كوريا و�ضعنا ثقتنا باحلار�س ذي ‏اخلربة حممد‬ ‫كا�صد الذي مير بحالة ا�ستقرار جيدة‪ ،‬منوها ان جميع‬ ‫احلرا�س بخري وهناك اخرون ‏خارج الت�شكيلة اي�ضا‬

‫املنتخب الوطني ي�صل طهران ويخو�ض مرانه الأول‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫َ‬ ‫خا�ض املنتخب الوطني العراقي �أوىل وحداته التدريبية م�ساء ام�س يف مدينة طهران ا�ستعدادا ملواجهة املنتخب الياباين يوم‬ ‫الثالثاء املقبل �ضمن مناف�سات اجلولة الثامنة لت�صفيات ك�أ�س العامل‪ .‬وقال مدرب املنتخب الوطني با�سم قا�سم ان املنتخب و�صل‬ ‫ام�س االول اىل العا�صمة االيرانية طهرن‪ ،‬حيث �سبقنا ملقر اقامة الوفد الالعبان علي عدنان وعلي ح�صني حيث مل يتمكنا من‬ ‫مرافقة الفريق اىل االمارات وتوجها من بغداد اىل ايران ب�شكل مبا�شر‪ .‬وبني ان الفريق خا�ض م�ساء ام�س اوىل وحداته التدريبية‬ ‫يف ملعب نادي با�ص بالعا�صمة االيرانية طهران‪ ،‬ون�سعى من خالل الوحدات التدريبية اىل رفع اجلاهزية البدنية وكذلك تطبيق‬ ‫واجبات الالعبني على اخلطة التكتيكية التي �سنعتمدها يف مباراة اليابان والتي �ستقام يوم الثالثاء املقبل‪ .‬واكد ان االمور ت�سري‬ ‫باالجتاه ال�صحيح وهناك تطور يف م�ستوى االداء الفني والبدين لالعبني‪ ،‬ما يقلقنا اال�صابات فقط‪ ،‬وبقية االمور جيدة هدفنا‬ ‫الظهور مب�ستوى طيب امام اليابان وكذلك حتقيق نتيجة طيبة فاجلماهري تنتظر من املنتخب حتقيق الفوز حتى وان كان املنتخب‬ ‫خارج ح�ساب التاهل اىل املونديال‪ .‬ي�شار اىل ان املنتخب العراقي خا�ض مباراتني جتريبيتني فاز يف االوىل على االردن بهدف‬ ‫بدون رد والتي اقيمت يف الب�صرة‪ ،‬وتعادل �سلبا مع كوريا اجلنوبية يف املباراة التي اقيمت يف االمارات‪.‬‬

‫مميزون وبالتايل اطم�أن اجلماهري على قدرة حرا�سنا‬ ‫ل��ل��ذود ع��ن �شباك ‏املنتخب‪ .‬وب�ين ان��ه ميلك الر�ؤية‬ ‫النهائية عن احلار�س الذي �سي�شرتك ب�شكل ا�سا�سي‬ ‫امام اليابان وواثق ‏باالخرين اي�ضا‪ ،‬لكننا �سنتعامل‬ ‫مع كل مباراة برجالها ووفق ا�سلوب الفرق املناف�سة‪،‬‬ ‫لذا ن�ضع‏ثقتنا مبن �سيكون جاهزا ذهنيا للمباراة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان اداء املنتخب ب�صورة عامة يف مباراة‬ ‫كوريا اجلنوبية جيد واكد لنا بان الالعبني ‏ه�ضموا‬ ‫الفكر التكتيكي للمدرب با�سم قا�سم وق��ادري��ن على‬ ‫تنفيذه اثناء املباراة‪.‬‬

‫�أ�ساطري العامل يواجهون‬ ‫جنوم العراق يف جذع النخلة‬

‫ً‬ ‫ر�سميا على مع�سكر يف الإ�سكندرية‬ ‫خالد عبد الوهاب‪ :‬اتفقنا‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�أك َد رئي�س الهيئة االدارية لنادي نفط الو�سط خالد عبد الوهاب ان ادارة النادي انهت االتفاق مع ‏اجلانب امل�صري القامة مع�سكر خارجي يف مدينة‬ ‫اال�سكندرية حت�ضريا لبطولة االندية العربية‪ .‬وقال عبد الوهاب املخاطبات الر�سمية انتهت باملوافقة على ‏اقامة املع�سكر التدريبي لنفط الو�سط يف‬ ‫اال�سكندرية على ان يبد�أ يف العا�شر من �شهر يوليو‪ /‬‏متوز املقبل وي�ستمر حتى انطالق البطولة‪ ،‬الفتا ان النادي ار�سل خطابا عن طريق االحتاد‬ ‫‏العراقي واالحتاد العربي ومت ت�أمني املع�سكر ب�شكل نهائي‪ .‬وبني ان اجلهاز الفني للفريق بحاجة اىل هذا املع�سكر كون الالعبني املحرتفني �سيلتحقون‬ ‫‏بالفريق هناك وبالتايل املدرب بحاجة اىل ايام املع�سكر ومبارياته التجريبية لزج الالعبني اجلدد ‏مع الفريق وخلق ان�سجام بني افراد الفريق قبل‬ ‫خو�ض مناف�سات البطولة العربية‪ .‬واو�ضح ان االدارة امنت احتياجات الفريق وانهت حت�ضرياتها بوقت مبكر من اجل اجناح املهمة ‏كون البطولة‬ ‫العربية ت�ضم اندية على م�ستوى عال ولها تاريخها الكروي‪ ،‬ما يحتم علينا االرتقاء‏مل�ستوى املناف�سة ال �سيما وان نفط الو�سط �سيمثل الكرة العراقية‬ ‫يف هذه البطولة‪ .‬ي�شار اىل ان نفط الو�سط يلعب باملجموعة الثانية اىل جانب اندية الرتجي التون�سي والهالل‏ال�سعودي واملريخ ال�سوداين‪.‬‬

‫جلنة امل�سابقات حتدد مواعيد املباريات املتبقية من الدوري‬ ‫والتي �ستنطلق يف ال�سابع ع�شر من هذا ال�شهر بلقاء ‏الكال�سيكو يبد�أ ب�إقامة املباريات امل�ؤجلة يف ال�سابع ع�شر من ال�شهر‏اجلاري‬ ‫بغداد – المشرق‬ ‫�أعلنتْ جلنة امل�سابقات يف احت��اد ك��رة القدم مقرتحها لتحديد بني الزوراء مع القوة اجلوية‪ .‬وقال مدير جلنة امل�سابقات �شهاب وتفتتح املباريات بلقاء الزوراء والقوة اجلوية‪ ،‬ويلعب يف اليوم‬ ‫مواعيد احدى ع�شرة مباراة من‏املباريات امل�ؤجلة للدوري املمتاز احمد ان جلنة امل�سابقات‏و�ضعت جدولة للدوري الكروي على ان التايل امليناء مع نفط‏الو�سط ويف احلادي والع�شرين منه يواجه‬ ‫النجف على ملعبه الزوراء ويف اليوم ذاته يلتقي القوة‏اجلوية مع‬ ‫الطلبة ويف الثاين والع�شرين منه يلعب البحري مع نفط الو�سط‬ ‫يف الب�صرة ويف‏اخلام�س والع�شرين من ال�شهر ذاته يتقابل القوة‬ ‫اجلوية على ملعبه مع كربالء ويف اليوم التايل ‏جتري مباراتني‬ ‫يتقابل فيها البحري مع الزوراء وال�شرطة مع نفط الو�سط ويف‬ ‫الثالثني من هذا‏ال�شهر جتري ثالث مباريات يتواجه فيها كربالء‬ ‫مع امليناء ونفط اجلنوب مع القوة اجلوية ونفط‏الو�سط مع نادي‬ ‫احل�سني‪ .‬و�سيكون موعد املباريات امل�ؤجلة االخ��رى بعد اقامة‬ ‫مباراتي الدور الرابع ع�شر يومي الثاين‏والثالث من �شهر يوليو‪/‬‬ ‫متوز املقبل والدور اخلام�س ع�شر يف ال�سابع والثامن من ال�شهر‬ ‫ذاته ‏حيث يلعب نفط الو�سط مع القوة اجلوية يف الثاين ع�شر‬ ‫من ال�شهر املقبل ويالعب نادي احل�سني‏القوة اجلوية يف ال�سابع‬ ‫ع�شر من ال�شهر ذاته‪ .‬ومن املقرر ان تنتهي االدوار االربعة املتبقية‬ ‫لدوري هذا املو�سم يف الثامن من اغ�سط�س‪ /‬اب‏املقبل حيث جتري‬ ‫مناف�سات الدور ال�ساد�س ع�شر من املرحلة الثانية يومي اخلام�س‬ ‫والع�شرين ‏وال�ساد�س والع�شرين من ال�شهر يوليو‪ /‬متوز املقبل‬ ‫وت��ق��ام مناف�سات ال���دور ال�سابع ع�شر يف التا�سع ‏والع�شرين‬ ‫والثالثني من ال�شهر املقبل اي�ضا وجتري مناف�سات الدور الثامن‬ ‫ع�شر يومي الثالث‏والرابع من اغ�سط�س‪ /‬اب املقبل على ان تقام‬ ‫مناف�سات الدور التا�سع ع�شر واالخري يومي ال�سابع ‏والثامن من‬ ‫�شهر اغ�سط�س‪ /‬اب املقبل‪.‬‬

‫بغداد – المشرق‬

‫�أك َد مدير �شركة ع�شتار للنقل التلفزيوين حممد هيجل ان هناك اتفاقا اوليا على خو�ض‬ ‫مباراة بني ‏فريق ا�ساطري العامل وجنوم الكرة العراقية يقام يف ملعب جذع النخلة يف‬ ‫املدينة الريا�ضية ‏بالب�صرة‪ .‬وقال هيجل ان �شركة ع�شتار واثناء تواجدها يف العا�صمة‬ ‫‏االردنية عمان اتفقت مع �شركة الواحة االماراتية على تنظيم مباراة بني فريق ا�ساطري‬ ‫العامل ‏وجنوم العراق يف ملعب جذع النخلة بالب�صرة‪ ،‬الفتا ان االتفاق االويل املباراة‬ ‫تقام يف �شهر ‏اغ�سط�س‪ /‬اب املقبل وان فريق ا�ساطري العامل ابدى موافقته على اللعب‬ ‫يف العراق‪ .‬وبني ان املباراة ت�أتي �ضمن م�ساعي العراق لرفع احلظر الكلي عن مالعبه‬ ‫الكروية ال �سيما وان ‏مباراة االردن التجريبية يف جذع النخلة تركت انطباعا ايجابيا‬ ‫كتجربة اوىل للعراق بعد قرار ‏االحتاد الدويل برفع احلظر اجلزئي عن العراق وملدة‬ ‫ثالثة ا�شهر‪ .‬وا�شار اىل انه فاحت اجلهات ذات العالقة ورحب وزير ال�شباب والريا�ضة‬ ‫بفكرة اقامة امل��ب��اراة ‏وكذلك االحت��اد العراقي لكرة القدم ال��ذي �سي�شرف على االتفاق‬ ‫النهائي القامة املباراة‪ ،‬منوها ان‏تواجد جنوم العامل امثال رونالدينهو وفيكو وريفالدو‬ ‫وفرانك ديبور و�ساوث كيت وجن��وم اخرين ‏للعب يف املالعب العراقية ر�سالة جيدة‬ ‫�ستوجه اىل االحتاد الدويل على ان العراق قادر على ‏احت�ضان املباريات الدولية‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل ان ال�شركتني ع�شتار والواحة ي�ضعان اللم�سات االخرية لتوقيع عقد تنظيم املباراة‪.‬‏‬

‫احتاد �ألعاب القوى ير�شح‬ ‫�أمينه املايل النتخابات غرب �آ�سيا‬ ‫بغداد – مروان زاهد‬

‫ر�شحَ االحت��اد العراقي لألعاب القوى �أمينه امل��ايل الدكتور زي��دون ج��واد للرت�شح �إىل‬ ‫ع�ضوية جمل�س �إدارة احتاد غرب �آ�سيا يف االنتخابات التي �ستقام يف العا�صمة البحرينية‬ ‫املنامة يف �شهر متوز املقبل‪ .‬وقال رئي�س االحتاد العراقي لألعاب القوى الدكتور طالب‬ ‫في�صل‪� :‬إن االحتاد وبعد الت�صويت اختار الأمني املايل الدكتور زيدون جواد ليمثلنا يف‬ ‫انتخابات احتاد غرب �آ�سيا والتي �ستقام يف العا�صمة البحرينية املنامة يف ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن العراق �سري�شح لع�ضوية االحتاد‪ .‬وبني‪� :‬إن العراق من الدول امل�ؤثرة يف‬ ‫احتاد غرب �آ�سيا من حيث االجنازات التي يحققها يف البطوالت الدولية وكذلك بحجم‬ ‫م�شاركة وفوده يف بطوالت غربي �آ�سيا‪ ،‬وبالتايل نتوقع �أن يكون لهذا املو�ضوع ثقل يف‬ ‫االنتخابات وفوز مر�شحنا يف ع�ضوية جمل�س الإدارة‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن العراق �سري�شح‬ ‫�أي�ضا لبع�ض اللجان التابعة الحتاد غرب �آ�سيا‪ ،‬حيث ن�سعى �إىل زج كفاءاتنا للم�ساهمة‬ ‫يف جناح عمل احتاد غرب �آ�سيا وما تنتظره من روزنامة فاعلة يف ال�سنوات املقبلة‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,10 June . 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫منيف الرزّاز‬

‫فيل�سوف البعث الذي اغتاله �صدام بال�سم‬ ‫فايز الخفاجي‬

‫تابع امللك ح�سني حماوالته ال�سيا�سية لك�سب البيئة ال�سيا�سية‬ ‫التي ترعرع فيها ح��زب البعث ‪ ،‬وكُلف و�صفي التل‪ ،‬بت�شكيل‬ ‫حكومة من ال�شباب املثقف ‪)4( .‬‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬و�صفي التل ‪ .:‬هو و�صفي م�صطفى وهبي التل ‪ ،‬تنحدر عائلته‬ ‫من منطقة �إربد �شمال بالد �شرق الأردن وقد اختلفت امل�صادر يف‬ ‫زم��ان ومكان والدت��ه فبع�ضها تذكر �أن��ه ول��د يف ع��ام ‪ 1920‬يف‬ ‫منطقة �إربد‪ ،‬بينما البع�ض الآخر يذكر �أنه ولد يف منطقة �أ�سكي‬ ‫�شهر باملو�صل يف �شمال العراق عام ‪ ،1919‬ولد من �أب �أردين‬ ‫هو �شاعر الأردن م�صطفى وهبي التل و�أم كردية �أ�سمها منيفة‬ ‫�إبراهيم بابان‪ ،‬كان والده يعمل مدر�س ًا يف العراق �آنذاك ثم عاد‬ ‫مبفرده �إىل الأردن‪ ،‬تارك ًا ولده و�صفي ليق�ضي �سنواته ال�ست‬ ‫الأوىل يف �شمال العراق حتت كنف �أخواله ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تخرج م��ن اجلامعة الأم�يرك��ي��ة يف ب�يروت ‪ ,‬عُ�ين �سفريا يف‬ ‫العراق يف عهد عبد الكرمي قا�سم‪ ,‬ثم كٌلف رئي�س ًا للوزراء يف‬ ‫الأردن خم�س مرات ‪ ,‬اغتيل يف ‪ -28‬ت�شرين الثاين ‪-‬عام ‪1971‬‬ ‫‪ ,‬على يد (منظمة �أيلول الأ�سود الفدائية) ‪ .‬للمزيد ينظر ‪ :‬حوراء‬ ‫وارد الزركاين ‪ ,‬و�صفي التل �سريته ودوره ال�سيا�سي يف الأردن‬ ‫‪ , , 1971 -1919‬ر�سالة ماج�ستري غري من�شورة ‪ ,‬كلية الآداب –‬ ‫جامعة ذي قار‪.2014 ,‬‬ ‫‪ -2‬للمزيد ينظر ‪ :‬عبد العزيز �أمني مو�سى عرار ‪ ,‬حزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي يف فل�سطني ودوره يف احلركة الوطنية‬ ‫الفل�سطينية ‪ ,‬احللقة الرابعة على املوقع ‪http://www. :‬‬ ‫‪albasrah.net‬‬ ‫‪-3‬امل�صدر نف�سه ‪.‬‬ ‫‪-4‬امل�صدر نف�سه ‪.‬‬ ‫در�س حزب البعث يف عام ‪ 1962‬م�س�ألة امل�شاركة يف االنتخابات‬ ‫النيابية‪ ،‬و���س��ادت البعثيني وجهتا نظر خمتلفتان ‪ :‬واحدة‬ ‫م��ع امل�شاركة يف االن��ت��خ��اب��ات باعتبارها و�سيلة لن�شر �أفكار‬ ‫احلزب والأخ��رى �ضد االنتخابات‪ ،‬وكان من املنتظر �أن جتري‬ ‫االنتخابات يف �أواخر العام نف�سه‪ ،‬وبعد فرتة من النقا�ش عادت‬ ‫ال��ق��ي��ادة القطرية حل��زب البعث يف الأردن لالجتماع‪ ،‬و�أتفق‬ ‫الأمني القطري حلزب البعث الأردين و�آخرين على عدم خو�ض‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وح�سم قادة البعث ر�أيهم ل�صالح عدم امل�شاركة فيها ‪.‬‬ ‫ورغم مقاطعة البعثيني لالنتخابات �شارك ع�ضوان من قادة البعث‬ ‫يف االنتخابات التي ج��رت ي��وم ‪1962 -11-24‬وه��م��ا‪ :‬يا�سر‬ ‫عمر(اخلليل)‪ ،‬و�أحمد خري�س(�أربد)‪ ،‬وثارت حول م�شاركتهما‬ ‫مالب�سات يف �صفوف حزب البعث ‪ )1( .‬وبنا ًء على هذه امل�شاركة‬

‫�أ�صدر منيف الرزاز الأمني القطري حلزب البعث قرار ًا بف�صلهما‬ ‫من احلزب‪ .‬وعندما قوي املد الوحدوي‪ ،‬و�أظهر النائبان مواقف‬ ‫م�ؤيدة حلكومتي البعث يف العراق و�سوريا ‪ ،‬ومل�شروع الوحدة‬ ‫الثالثية عام ‪ )2( 1963‬؛ طلب الرزاز منهما �إلقاء خطابني‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر ‪ :‬عبد العزيز �أمني مو�سى عرار ‪ ,‬حزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي يف فل�سطني ودوره يف احلركة الوطنية‬ ‫الفل�سطينية ‪ ,‬احللقة الرابعة على املوقع ‪http://www. :‬‬ ‫‪.albasrah.net‬‬ ‫‪ -2‬عن و�صول البعث لل�سلطة يف العراق يف يوم ‪�-8‬شباط –‬ ‫‪ 1963‬راجع ‪ :‬علي خيون ‪ ,‬ثورة ‪� 8‬شباط ‪ 1963‬يف العراق ‪,‬‬ ‫بغداد ‪ 1990 ,‬؛ علي خيون ‪ ,‬دبابات رم�ضان ‪ ,‬د‪ .‬م ‪ ,‬د‪ .‬ت ؛ عن‬ ‫مباحثات البعثيني مع جمال عبد النا�صر مل�شروع الوحدة العربية‬ ‫يراجع ‪ :‬حما�ضر حمادثات الوحدة‪ ،‬د‪ .‬م‪ ،‬د‪ .‬ت‪.‬‬ ‫يوافق عليهما احلزب‪ ،‬وقد ا�ستجاب (يا�سر و عمرو)‪ ،‬و�صوت‬ ‫غالبية �أع�ضاء الربملان على حجب الثقة عن احلكومة ومنهم‬ ‫النائبان املذكوران‪ )1( .‬ويف هذا ال�صدد يذكر الدكتور عمر الرزاز‬ ‫‪ :‬خالل فرتة وجود منيف الرزاز ورفاقه يف �سجن اجلفر وبعد‬ ‫الإعالن عن الوحدة الثالثية بني جمال عبد النا�صر والبعثيني يف‬ ‫العراق و�سوريا يف القاهرة يف ‪ -17‬ني�سان ‪ 1963 -‬ا�ستدعاه‬ ‫امللك ح�سني وعر�ض علية ت�شكيل احلكومة‪ .‬ف�شكره منيف الرزاز‬ ‫وج��اوب��ه ب����أدب �أن امل��و���ض��وع يتعلق ب�سيا�سات الأردن جتاه‬ ‫اخل��ارج ولي�س ب�شخ�ص رئي�س ال��وزراء ‪ .‬و�أن��ه على �أ�ستعداد‬ ‫لت�شكيل حكومة يف حال �أ�صبحت الأردن ملكية د�ستورية ‪� .‬شكره‬ ‫امللك ح�سني و�أع��اده �إىل �سجن اجلفر ‪ )2( .‬وبعد ذلك الرتحال‬ ‫القا�سي يف ال�سجون وامل��ن��ايف وج��د منيف ال���رزاز بعد حرب‬ ‫‪� 1967‬أن الهدف �أ�صبح �أكرث �صعوبة‪ ،‬فعاد ليجدد درا�سته يف‬ ‫الطب‪ ،‬و�سكنت الأ�سرة فرتة بجانب حمطة قطار لندن‪ ،‬ثم انتقلت‬ ‫ملنطقة (وميبلدون) فت�ؤرخ ملعه ب�سي�سو حلالة الرتحال القا�سية‬ ‫قائلة ‪ :‬كانت �أجمل الأيام ق�ضيناها يف بريطانيا واليونان ‪ ،‬ثم‬ ‫عدنا لعمان بعد عفو عام �أ�صدره امللك ح�سني عن منيف ‪)3( .‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪-1‬للمزيد ينظر ‪ :‬عبد العزيز �أمني مو�سى عرار ‪ ,‬حزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي يف فل�سطني ودوره يف احلركة الوطنية‬ ‫الفل�سطينية ‪ ,‬احللقة الرابعة على املوقع ‪http://www. :‬‬ ‫‪albasrah.ne‬‬ ‫‪-2‬مرا�سلة مع الدكتور عمر الرزاز ‪ ,‬مرا�سالت عدة ‪.‬‬ ‫‪-3‬للمزيد ينظر ‪ :‬د‪ .‬مهند مبي�ضني ‪ ,‬ملعة ب�سي�سو �أم�سكت بيد‬ ‫منيف الرزاز حتى �أماتوا ال�ضياء بعينيه ‪ ,‬املوقع الر�سمي لعائلة‬

‫احللقة التا�سعة‬ ‫منيف الرزاز حتى �أماتوا ال�ضياء بعينيه ‪ ,‬املوقع الر�سمي لعائلة‬ ‫الرزاز ‪. http://razzaz.com :‬‬ ‫‪ -2‬للمزيد ينظر ‪ ,:‬حممود كري�شان ‪ ,‬مـنـيـف الــرزاز ب�شـ َّر باحلريـة‬ ‫مبكـر ًا ودفـع ثمنها مثنـى و ُربـاع‪� ,‬صحيفة الد�ستور ‪ ,‬بتاريخ‬ ‫‪� - 20 :‬أيلول – ‪ 2014‬؛ طاهر توفيق العاين ‪ ،‬انهيار العراق‬ ‫املفاجئ ‪ ،‬لندن‪� , 2015 ،‬ص‪139-138‬؛ للمزيد ينظر ‪ :‬عزالدين‬ ‫بن ح�سني القوطايل ‪ ,‬فيل�سوف البعث الدكتور منيف ال��رزاز ‪,‬‬ ‫بتاريخ ‪ -15 ,‬دي�سمرب‪ 2007 -‬على املوقع ‪http://iraq. :‬‬ ‫‪. superforum.fr‬‬ ‫‪-3‬للمزيد ينظر ‪� :‬صحيفة الغد الأردنية ‪ ,‬بتاريخ ‪-9 – 16 :‬‬ ‫‪. 2012‬‬ ‫‪ -4‬للمزيد ينظر ‪ :‬امل�صدر نف�سه ‪.‬‬

‫الرزاز ‪. http://razzaz.com :‬‬ ‫بعد العودة ا�ست�أجرت الأ�سرة منز ًال يف جبل اللويبدة لداود عبد‬ ‫الهادي‪ ،‬ثم ا�ست�أجرت بيت ًا �آخر قرب مدر�سة (ترا�سنطه) وبقي‬ ‫الرزاز و�أ�سرته يف عمان بني عامي ‪ )1( . 1977 - 1967‬ويف‬ ‫العام ‪1976‬م‪� ،‬أنحاز ال��رزاز �إىل (البعث يف ال��ع��راق)‪ ،‬فجرى‬ ‫انتخابه ع�ضو ًا يف القيادة القومية‪ ،‬و�أمين ًا م�ساعد ًا ملي�شيل‬ ‫عفلق‪ ،‬وم�س�ؤول مكتب(العالقات اخلارجية) يف القيادة القومية‬ ‫حلزب البعث ‪ ,‬مقابل الأم�ين العام يف �سوريا حافظ الأ�سد يف‬ ‫امل�ؤمتر القومي (احل��ادي ع�شر) عام ‪ )2( . 1977‬جاء انتخابه‬ ‫مع �صدام ح�سني‪ ،‬و�شبلي العي�سمي ‪ ،‬وكان الرزاز يف ذلك الوقت‬ ‫يف مو�سكو عندما �أبلغه ال�سفري العراقي بهذا االنتخاب ‪ )3( .‬ق َبل‬ ‫الرزاز يف هذا املن�صب ‪� :‬شريطة �أن ال يكون دوره هام�شي ًا و�إمنا‬ ‫يكون م�ساهم ًا يف �صنع القرار‪ ،‬وقد وافقت القيادة يف العراق‬ ‫على هذا ال�شرط‪ ،‬وبقي يف القيادة القومية حتى العام ‪.1979‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر ‪ :‬د‪ .‬مهند مبي�ضني ‪ ,‬ملعة ب�سي�سو �أم�سكت بيد‬

‫ك��ان �صعود ال���رزاز ال�سريع واملفاجئ ملن�صب (م�ساعد الأمني‬ ‫العام حلزب البعث) طفرة نوعية بعد انقطاعه عن احلزب لفرتة‬ ‫لي�ست بالقليلة ‪ .‬ويف هذا ال�ش�أن ي�شري �صالح عمر العلي (‪: )1‬‬ ‫اختري ال��رزاز �أمين ًا عام ًا (جلبهة التحرير العربية) ‪ ,‬وكان ذلك‬ ‫قبل رجوعه حلزب البعث ‪ ,‬فجاءت عودته ل�صفوف احلزب بعد‬ ‫�ضغوط مار�سها عليه بع�ض القادة البعثيني ف�أنتخب مبن�صب‬ ‫(م�ساعد الأمني العام) حلل م�شكلة تنظيمية داخل القيادة القومية‬ ‫‪ )2( .‬تعرف الرزاز بحكم موقعه احلزبي �إىل العديد من القادة‬ ‫والر�ؤ�ساء العرب من بينهم جمال عبد النا�صر و�أم�ين احلافظ‬ ‫و�أحمد ح�سن البكر و�صدام ح�سني ‪)3( .‬‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪�-1‬صالح عمر العلي‪ .:‬ولد يف تكريت عام ‪ ، 1938‬انتمى حلزب‬ ‫البعث يف اخلم�سينيات‪� ،‬أ�صبح ) ‪ ,‬ع�ضو ًا يف القيادة القطرية‬ ‫قبل عام ‪ ، 1968‬وبعد ‪ 30 -‬مت��وز‪ 1968 -‬عُني ع�ضو ًا يف ما‬ ‫ي�سمى مبجل�س قيادة الثورة‪ ،‬عُني وزير ًا للثقافة والإعالم‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪� 1970‬أعفي من جميع منا�صبهِ ‪ ،‬عُني يف عام ‪� 1973‬سفري ًا‬ ‫يف ال�سويد ويف عام ‪� 1977‬سفري ًا يف �إ�سبانيا‪ ،‬وممث ًال للعراق‬ ‫يف الأمم املتحدة يف املدة ‪ ، 1982 - 1978‬ا�ستقال من من�صبهِ‬ ‫عام ‪ 1982‬و�ألتحق ب�صفوف املعار�ضة العراقية‪ .‬للمزيد ينظر‪:‬‬ ‫غ�سان �شربل ‪ ،‬العراق من حرب �إىل حرب ‪� .‬صدام م ّر من هنا‪،‬‬ ‫بريوت‪. 2010 ،‬‬ ‫‪ -2‬مرا�سلة م��ع ع�ضو القيادة القطرية حل��زب البعث ووزير‬ ‫الأع�لام وال�سفري العراقي الأ�سبق �صالح عمر العلي ‪ ,‬بتاريخ‬ ‫‪.2016 -7-11‬‬ ‫‪-3‬للمزيد ينظر ‪ :‬ه�شام عودة ‪ ,‬بـورتـريـه منيف الــرزاز‪ .‬تعميق‬ ‫الثقافة القومية ‪� ,‬صحيفة الد�ستور‪ ,‬بتاريخ ‪. 2009 -3- 26 :‬‬

‫عناقيد النار‪..‬جدلية التأويل في السياسة العراقية‬

‫�إختيار عبد ال�سالم حممد عارف رئي�س ًا للجمهورية العراقية‬ ‫د‪ .‬حميد حمد السعدون‬

‫الف�صل الثالث‬ ‫(( �إختيار عبد ال�سالم حممد عارف‬ ‫))‬ ‫رئي�س ًا للجمهورية العراقية‬ ‫بعد اع�ل�ان ال��ن��ظ��ام اجل��م��ه��وري يف‬ ‫العراق �صبيحة ‪ 14‬متوز ‪ ، 1958‬كان‬ ‫من املتو ّقع �أن ُي�سند من�صب رئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة لأح���د �أع�����ض��اء اللجنة‬ ‫ال��ع��ل��ي��ا لل�ضباط االح�����رار ‪� ،‬سوا ًء‬ ‫تو�ضع‬ ‫ب�شكل دائمي �أم ب�شكل‬ ‫امل�ؤ�س�سات التي تت ّكفل بو�ضع �آليات‬ ‫العمل يف م�ؤ�س�سات ال��دول��ة املهمة‬ ‫‪ .‬لكن ه��ذا املن�صب ‪ ،‬ج��رى جتاهله‬ ‫من قبل ق��ادة الثورة ‪ (،‬الزعيم عبد‬ ‫الكرمي قا�سم ‪ ،‬والعقيد عبد ال�سالم‬ ‫حممد ع��ارف )‪ ،‬ب�سبب احتكارهما‬ ‫�أه���م املنا�صب و�أك�ثره��ا ن��ف��وذ ًا يف‬ ‫الت�شكيالت اجل��دي��دة ال��ت��ي انبثقت‬ ‫ّ‬ ‫احتل‬ ‫بعد ‪ 14‬متوز ‪ /‬يوليو ‪ ،‬حيث‬ ‫الأول ‪ ،‬منا�صب القائد العام للقوات‬ ‫امل�سلحة ‪ ،‬ورئي�س ال���وزراء ووزير‬ ‫ال���دف���اع ‪ ،‬يف ح�ي�ن ���ش��غ��ل ال���ث���اين ‪،‬‬ ‫منا�صب نائب القائد العام ونائب‬ ‫رئي�س ال���وزراء ووزي���ر الداخلية ‪.‬‬ ‫لذلك جرى التحايل ‪� ،‬أو تدوير �شكل‬ ‫ه��ذا املن�صب ‪ ،‬با�ستحداث جمل�س‬ ‫ال�سيادة ‪ ،‬مق ّلدين يف ذلك ماجرى يف‬ ‫ال�سودان بعد ا�ستقاللها عام ‪1956‬‬ ‫‪ ،‬وامل��ك ّ��ون من ثالثة �أع�ضاء ‪ .‬حيث‬ ‫و�ضع على رئا�سته الفريق الركن (‬ ‫حممد جنيب الربيعي ) وع�ضوية‬ ‫الأ���س��ات��ذة ( حممد مهدي كبه ) و (‬ ‫خ��ال��د النق�شبندي ) ‪ .‬وق���د ح��ددت‬ ‫م�س�ؤوليات ه��ذا املجل�س على وفق‬ ‫د���س��ت��ور ‪ 27‬مت��وز ‪ /‬يوليو ‪1958‬‬ ‫امل���ؤق��ت ‪ ،‬ال���ذي �صاغه الأ���س��ات��ذة (‬ ‫ح�سني جميل ) و ( ح�سني حميي‬

‫ال��دي��ن ) و ( عبد الأم�ي�ر العكيلي )‬ ‫وجميعهم من �أبرز رجال القانون يف‬ ‫العراق ‪ .‬وقد �أو�ضح ذلك الد�ستور‬ ‫مهمات جمل�س ال�سيادة ‪ ،‬ب�أنه هيئة‬ ‫ا�ست�شارية المت��ل��ك غ�ير الت�صديق‬ ‫على القرارات التي يتخذها جمل�س‬ ‫الوزراء الذي منحه الد�ستور املذكور‬ ‫‪� ،‬سلطات ت�شريعية وتنفيذية وا�سعة‬ ‫‪ .‬وق��د ذك��ر اال�ستاذ " ناجي طالب "‬ ‫�أح��د �أع�ضاء اللجنة العليا لل�ضباط‬ ‫االح��رار ‪ ،‬ب�أنه فوحت من قبل – عبد‬ ‫ال��ك��رمي ق��ا���س��م – ق��ب��ل ق��ي��ام الثورة‬ ‫ب�شهر ‪ ،‬ب���أن يكون �أح��د اع�ضاء هذا‬ ‫املجل�س ‪ ،‬لكنه ام��ت��ن��ع ع��ن القبول‬ ‫ورف�ض الفكرة لعدم جدواها ‪،‬طالبا‬ ‫العودة ل�صيغة جمل�س قيادة الثورة‬ ‫ال��ذي تداوله الثواريف اجتماعاتهم‬ ‫‪ .‬لكن من ّفذي الثورة – عبد الكرمي‬ ‫وعبد ال�سالم – جتاهال ذل��ك الر�أي‬ ‫( )‪ .‬لذلك ك��ان ه��ذا املجل�س ‪� ،‬أ�شبه‬ ‫بالديكور الذي يحتاج اليه النظام ‪،‬‬ ‫ك�أحد املك ّمالت الد�ستورية ‪ .‬ولذلك مل‬ ‫يوقف �أو يعرت�ض جمل�س ال�سيادة‬ ‫على �أي قرار �إ ّتخذه جمل�س الوزراء‬ ‫طيلة مدّة وج��وده ‪ ،‬بل ان الكثريين‬ ‫م���ن امل��ه��ت��م�ين يف ال�����ش���أن ال���ع���ام مل‬ ‫ي�شعروا بوجود مثل هذا املجل�س ‪.‬‬ ‫وعليه ‪ ،‬ف���أن فتوى قانونية �أجازها‬ ‫القا�ضي ( �صفاء العارف ) واملدّعي‬ ‫العام اال�ستاذ ( عبد االمري العكيلي )‬ ‫‪ ،‬منحت القائد العام للقوات امل�سلحة‬ ‫– وهو الزعيم عبد الكرمي قا�سم –‬ ‫حق �إع��ادة ت�أليف جمل�س ال�سيادة ‪،‬‬ ‫اذا رغب يف ذلك ‪ ،‬بنا ًء على م�ضمون‬ ‫البيان رقم (‪ )1‬ال��ذي �صدر �صبيحة‬ ‫يوم ‪ 14‬متوز ‪ /‬يوليو ‪ 1958‬والذي‬ ‫�أ���ش��ار يف اح��دى فقراته اىل ت�أليف‬ ‫جمل�س ال�سيادة �آن���ف ال��ذك��ر ‪ ،‬على‬ ‫�أ�سا�س �أن �سلطة القائد العام للقوات‬ ‫امل�سلحة ‪� ،‬أعلى و�أق��وى من �سلطات‬

‫جمل�س ال�سيادة �أو رئي�سه ‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ح�صل حينما �أقدم الزعيم قا�سم عام‬ ‫‪ 1961‬على ذل��ك ‪ ،‬بعدما وج��د ت�أفف ًا‬ ‫من الفريق – حممد جنيب الربيعي‬ ‫– على �سيا�ساته ‪ ،‬رافقتها ا�ستقالة‬ ‫اال�ستاذ – حممد مهدي كبه – ووفاة‬ ‫الع�ضو الثالث – خالد النق�شبندي‬ ‫– ( ) حيث �أ�صبح ت�شكيل جمل�س‬ ‫ال�سيادة على الوجه التايل ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��ف��ري��ق ال���رك���ن حم��م��د جنيب‬ ‫رئي�س ًا‬ ‫ ‬ ‫الربيعي‬ ‫‪ -2‬ال�سيد عبد املجيد كمونه ع�ضو ًا‬

‫‪ -3‬ال�سيد ر�شاد عارف ع�ضو ًا‬ ‫ل��ذل��ك ك��ان ا���س��ت��ح��داث هيئة جمل�س‬ ‫ال�سيادة ب��دي ً‬ ‫�لا منا�سبا" ع��ن موقع‬ ‫رئ��ي�����س اجل��م��ه��وري��ة ط��ي��ل��ة الفرتة‬ ‫املمتدة من ‪ 14‬متوز‪ /‬يوليو ‪1958‬‬ ‫– حتى ‪� 8‬شباط ‪ /‬فرباير ‪، 1963‬‬ ‫الذي �شهد �إ�شغال هذا املوقع من قبل‬ ‫( عبد ال�سالم حممد عارف ) ‪ ،‬ولهذا‬ ‫ق�صة الب�� ّد من �أن ت��روى خلطورتها‬ ‫و�أبعادها وت�أثرياتها يف حلظة القرار‬ ‫وما بعدها ‪ .‬فمنذ �أن ق ّلد العقيد الركن‬ ‫– عبد ال�سالم حممد عارف – نف�سه‬

‫‪� ،‬آم��ري��ة ل���واء امل�شاة الع�شرين يف‬ ‫فجر ‪ 14‬مت��وز ‪ /‬يوليو ‪1958‬م ‪،‬‬ ‫يف قرية ( احل�سينية ) �شمايل بغداد‬ ‫���دون���ة يف اخل��رائ��ط الع�سكرية‬ ‫وامل ّ‬ ‫على �أن��ه��ا مع�سكر ( كا�سل بو�ست‬ ‫) ليقود م��ن تلك النقطة ‪ ،‬ال��ث��ورة ‪،‬‬ ‫وي�صفي النظام امللكي و�أق��ط��اب��ه ‪،‬‬ ‫وال��رج��ل ظ��اه��رة عامة ‪ ،‬و�شخ�صية‬ ‫�سيا�سية معروفة ‪� ،‬شغل ح ّيز ًا كبري ًا‬ ‫يف ت�أريخ العراق احلديث ‪ .‬واذا كان‬ ‫من �شيء ُيقال يف ما فعله ي��وم ‪14‬‬ ‫مت��وز ‪ /‬يوليو ‪1958‬م ‪ ،‬ف�أ ّنا ن�أخذ‬ ‫ما قاله زمال�ؤه من ال�ضباط الأحرار‬ ‫مب��ا فيهم املختلفون معه ‪ ،‬والذين‬ ‫ن�شروا و�أدلوا مبذكراتهم وافاداتهم‬ ‫عن هذا احلدث ‪ .‬فجميعهم اتفقوا ‪،‬‬ ‫�أنه مل يكن باالمكان حدوث ‪ 14‬متوز‬ ‫‪ /‬يوليو ‪ ،‬م��ن دون – عبد ال�سالم‬ ‫عارف – فجر�أة الرجل و�شجاعته ‪،‬‬ ‫وتهوره ‪ ،‬هما املح ّفزات الأ�سا�سية‬ ‫بل ّ‬ ‫ملا مت ّكن القيام به فجر ذلك ال�صباح‬ ‫‪ّ ،‬‬ ‫فكل من �أع��اد �صياغة �أح���داث ذلك‬ ‫اليوم ‪ ،‬وق��ارن بني مامتلكه الثورة‬ ‫م��ن ق��وات ‪ ،‬وب�ين م��ا ميلكه اجلانب‬ ‫الآخ���ر ‪ ،‬لأ ّت�����ض��ح لديه ‪� ،‬أن م��ا �أقدم‬ ‫عليه – عبد ال�سالم – كان مقامرة بال‬ ‫ح��دود ‪.‬فمن دون ج�سارته واقدامه‬ ‫لظل ل��واء امل�شاة الع�شرين ‪ ،‬يكمل‬ ‫م�سريته حتى مدينة ( الفلوجة )‬ ‫نقطة التج ّمع الأوىل له ‪ ،‬حيث فتح‬ ‫�آم��ره الأ�صلي العميد الركن ( �أحمد‬ ‫حممد حقي ) م��ق�� ّره يف ه��ذا املوقع‬ ‫قبل توجهه نحو الأردن ‪ ،‬يف �سياق‬ ‫ترتيبات دفاعية ا�سـتوجبت وجود‬ ‫قوات عراقية دائمية هناك ‪ ،‬ملعاونة‬ ‫اجل��ي�����ش الأردين وه����و ي���واج���ه (‬ ‫ال�صهاينة ) خ�صو�ص ًا �إن هذا الرتتيب‬ ‫‪ ،‬ق��د ت��ع�� ّم��ق ب��ع��د حتقيق ( االحت���اد‬ ‫الها�شمي ) بني العراق والأردن يف‬ ‫�شباط ‪ /‬فرباير ‪1958‬م ‪ ،‬قبل اعالن‬

‫ال��وح��دة ب�ين م�صر و���س��وري��ا ب�أيام‬ ‫قليلة ‪ .‬لكن – عبد ال�سالم – ويف‬ ‫حلظة ق��دري��ة ‪� ،‬إ�ستجمع ك��ل قوته‬ ‫وج�����س��ارت��ه ح��د ال��ت��ه��ور‪ ، ،‬و�ضرب‬ ‫�ضربته ال��ت��ي م ّكنته م��ن ال��ن��ج��اح ‪.‬‬ ‫وا�ضافة اىل ج�سارته واقتحاميتة ‪،‬‬ ‫ف���أن ميزته االخ��رى التي دفعته اىل‬ ‫الأم��ام ‪ ،‬كانت مالزمته ورفقته لعبد‬ ‫الكرمي قا�سم ‪� ،‬أو عداوته له ‪ .‬فال �أظنّ‬ ‫�أن �أحد ًا كان يذكر �أو �سيتذكر العقيد‬ ‫الركن – عبد ال�سالم حممد عارف –‬ ‫ل��وال تلك الرفقة التي جعلته الرجل‬ ‫الثاين يف الثورة ع��ام ‪ . 1958‬ومل‬ ‫يكن باالمكان اع��ادت��ه اىل ال�صورة‬ ‫الأمامية من واجهات ال�سلطة ‪ ،‬لوال‬ ‫تلك العداوة التي ا�ستحكمت بينهما‬ ‫يف مابعد ‪ ،‬والتي كانت �أحد الأ�سباب‬ ‫الرئي�سة يف �أن ين�صبه ثوار رم�ضان‬ ‫‪ 1963‬رئي�س ًا للجمهورية ‪ .‬ففي‬ ‫ف�ترة رفقته مع عبد الكرمي قا�سم ‪،‬‬ ‫�شغل الرجل منا�صب �أمامية ومهمة‬ ‫يف قيادة الدولة ‪ ،‬بل �أن االثنني قد‬ ‫تقا�سما ال�سلطة ب�شكل �أقرب �أن يكون‬ ‫للت�آمر منه اىل احلر�ص والكفاءة يف‬ ‫�إداء العمل‪ ،‬غايتهما يف ذلك ‪� ،‬إبعاد‬ ‫ت���أث�ير ال�ضباط االح���رار الآخ��ري��ن ‪،‬‬ ‫وب�شكل خا�ص �أع�ضاء اللجنة العليا‬ ‫‪ ،‬من م�شاركتهما يف القرارات التي‬ ‫يتخذونها ‪ ،‬كما ّ‬ ‫عطال ت�أليف جمل�س‬ ‫قيادة الثورة املتفق على ت�أليفه بعد‬ ‫جن���اح ال���ث���ورة ‪ ،‬ومل ي��ك��ن بامكان‬ ‫اللجنة العليا �أو �ضباطها الأح��رار ‪،‬‬ ‫االحلاح يف هذا اجلانب – برغم �أنه‬ ‫حدث – خ�شية اتهامهم بالطمع يف‬ ‫احتالل مواقع ال�سلطة ‪ ،‬وخوفهم على‬ ‫الثورة من ال�ضياع ‪ ،‬يف ظل الت�صعيد‬ ‫الذي مار�سه الغرب �ضدها ‪� ،‬سوا ًء يف‬ ‫انزال القوات الربيطانية يف الأردن‬ ‫‪� ،‬أو يف نزول القوات االمريكية يف‬ ‫لبنان ( ) ‪ .‬وما امنوذج العقيد الركن‬

‫احللقة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫( عبد الوهاب ال�شواف )‬ ‫�آمر جحفل لواء امل�شاة اخلام�س يف‬ ‫املو�صل ‪ ،‬ا ّال الدليل ‪ ،‬و�إن كان كالهما‬ ‫– قا�سم وع��ارف – يلوم �أحدهما‬ ‫الآخر ‪ ،‬ب�أنه املُ�س ّبب يف تعطيل ت�أليف‬ ‫هذا املجل�س ‪ ،‬وما اعتقده �أن اللوم‬ ‫الأ�شد يو�ضع على – عبد ال�سالم –‬ ‫بو�صفه ال��ق��وة الفعلية واحلقيقية‬ ‫يف الثورة ‪ ،‬لكن نرج�سيته وتهو ّره‬ ‫و�سذاجته وا�ستبداده ‪ ،‬دفعته اىل �أن‬ ‫يكون العقبة ال��ك���أداء بوجه ت�أليف‬ ‫هذا املجل�س ‪ ،‬وه��ذا ماجاء متوافق ًا‬ ‫ورغ��ب��ة – عبد ال��ك��رمي قا�سم – بل‬ ‫�أن����ه خ��اط��ب ال�����ض��ب��اط االح�����رار يف‬ ‫الأيام الأوىل للثورة ‪ ،‬حينما طالبوه‬ ‫و�أ ّ‬ ‫حل���وا عليه بت�شكيل ه��ذا املجل�س‬ ‫ب��ال��ق��ول " م��ا ال���ذي ت��ري��دون��ه ‪ ..‬هل‬ ‫تريدون كل واح��د ماله ل��زوم يت�آمر‬ ‫بر�أ�سنا ‪ ..‬نحن قمنا بالثورة ونحن‬ ‫نتوىل قيادتها ‪ ،‬وهذا هو املوجود "‬ ‫( ) ‪ .‬وبرغم �إنفراط حتالف وحم ّبة‬ ‫قائدي ال��ث��ورة – عبد الكرمي وعبد‬ ‫ال�سالم – بعد �شهرين من ثورة ‪14‬‬ ‫متوز ‪ ،‬ا ّال �أن ذكرى الرفقة ال�سابقة‬ ‫م��ع ال��زع��ي��م – قا�سم – �أن��ق��ذت��ه من‬ ‫ق���رارات املحكمة الع�سكرية العليا‬ ‫اخلا�صة ( حمكمة امل��ه��داوي ) يوم‬ ‫�أدان��ت��ه باخليانة العظمى ‪ ،‬وقررت‬ ‫�إعدامه �شنق ًا حتى امل��وت ‪ ،‬لكن تلك‬ ‫القرارات عط ّلتها �إرادة –عبد الكرمي‬ ‫قا�سم – بو�صفه قائد ًا عام ًا للقوات‬ ‫امل�سلحة بقدرته على تعطيل قرارات‬ ‫املحكمة املذكورة ‪ ،‬بل �أنه ذهب ابعد‬ ‫م��ن ذل��ك ‪ ،‬حينما اط��ل��ق �سراحه يف‬ ‫ت�شرين الأول ‪ /‬اكتوبر ‪ 1961‬من‬ ‫ال�سجن ‪ ،‬و�سمح له بال�سفر لت�أدية‬ ‫فري�ضة احلج ‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,10 june. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫وا�شنطن توافق على بيع‬ ‫الدوحة ‪ 72‬طائرة مقاتلة‬

‫أكد أن الدوحة لن تستسلم‬

‫وزير اخلارجية القطري يلتقي نظريه الرو�سي يف مو�سكو ‪ ..‬اليوم‬ ‫اخلارجية القطري‪ ،‬حممد ب��ن عبد الرحمن‬ ‫بن جا�سم �آل ثاين‪ ،‬نظريه الرو�سي �سريغي‬ ‫الف�������روف‪ ،‬ال���ي���وم ال�����س��ب��ت‪ ،‬يف العا�صمة‬ ‫مو�سكو‪ .‬ونقلت قناة "رو�سيا اليوم"‪ ،‬عن‬ ‫م�صدر يف وزارة اخلارجية الرو�سية قوله‬ ‫"�إن وزير اخلارجية القطري حممد بن عبد‬ ‫الرحمن بن جا�سم �آل ثاين‪� ،‬سيزور مو�سكو‬ ‫هذا الأ�سبوع‪ ،‬ويجري حمادثات مع نظريه‬ ‫الرو�سي �سريغي الف��روف‪ ،‬اليوم ال�سبت"‪.‬‬ ‫من جهته قال املتحدث با�سم الرئا�سة الرو�سية‬ ‫دم��ي�تري بي�سكوف‪� ،‬إن ال��رئ��ي�����س الرو�سي‬ ‫فالدميري بوتني‪ ،‬لن يلتقي ال��وزي��ر القطري‬ ‫الذي يجتمع مع الفروف‪ ،‬يف مو�سكو‪ ،‬ال�سبت‬ ‫املقبل‪ ،‬بح�سب وكالة "�سبوتنيك"‪ .‬و�أعلنت‬ ‫‪ 7‬دول قطع عالقاتها الدبلوما�سية مع قطر‪،‬‬ ‫وهي ال�سعودية وم�صر والإمارات والبحرين‬ ‫واليمن وموريتانيا وج��زر القمر‪ ،‬واتهمتها‬ ‫بـ"دعم الإرهاب"‪ ،‬يف �أ���س��و�أ �صدع ت�شهده‬ ‫املنطقة منذ �سنوات‪ .‬بينما مل تقطع الكويت‬

‫�أن الدبلوما�سية ال ت��زال هي اخليار املف�ضل‬ ‫لقطر‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه ال ميكن حل الأزمة ب�أي‬ ‫خيار ع�سكري‪ .‬وقطعت ال�سعودية والإمارات‬ ‫والبحرين وم�صر عالقاتها الدبلوما�سية مع‬ ‫قطر‪ ،‬و�أغلقت حدودها مع الإم��ارة واتهمتها‬ ‫بـ"دعم الإرهاب"‪ .‬وخف�ض الأردن من جانبه‬ ‫م�ستوى التمثيل الدبلوما�سي مع الدوحة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �آل ث��اين "قطر مل ت�شهد ه��ذا النوع‬ ‫م��ن العداء" م��ن ق��ب��ل‪ ،‬م�ضيفا "نحن غري‬ ‫م�����س��ت��ع��دي��ن ل�لا���س��ت�����س�لام‪ ،‬ول���ن ن��ت��خ��ل��ى عن‬ ‫ا�ستقاللية �سيا�ساتنا اخلارجية"‪ .‬و�أكد الوزير‬ ‫�أن �إيران م�ستعدة لتزويد بالده مبواد غذائية‬ ‫و�ستخ�ص�ص ثالثة موانئ لقطر‪ ،‬لكنه �أ�ضاف‬ ‫�أن الدوحة مل تقبل هذا العر�ض بعد‪ .‬و�أغلقت‬ ‫ال��ري��ا���ض ح��دوده��ا ال�بري��ة م��ع ق��ط��ر‪ ،‬والتي‬ ‫تعتمد عليها الدوحة ب�شكل كبري يف ا�سترياد‬ ‫و�سلطنة عمان عالقاتهما‪ ،‬فيما �أعلنت الأردن عبد الرحمن �آل ثاين قد قال �إن التوتر بني قطر املواد الغذائية‪ .‬من جهة �أخرى‪ ،‬قال �آل ثاين‬ ‫وجيبوتي خف�ض متثيلهما الدبلوما�سي مع ودول اخلليج يهدد ا�ستقرار املنطقة ب�أكملها‪� .‬إن هدف القوات الرتكية القادمة �إىل قطر هو‬ ‫الدوحة‪ .‬وزي��ر اخلارجية القطري حممد بن و�أو���ض��ح �آل ث��اين لل�صحافيني يف الدوحة "�إر�ساء الأمن يف املنطقة"‪.‬‬

‫وافقت وزارة اخلارجية الأمريكية‬ ‫ع��ل��ى �صفقة ب��ي��ع م��ق��ات�لات حربية‬ ‫لقطر والكويت بقيمة ‪ 31.2‬مليار‬ ‫دوالر �أمريكي‪ ،‬وفقا لوكالة التعاون‬ ‫الأم��ن��ي ال��دف��اع��ي الأم��ري��ك��ي��ة‪ .‬وجاء‬ ‫يف بيان الوكالة الأمريكية‪« :‬قدمت‬ ‫وزارة اخلارجية قرار ًا باملوافقة على‬ ‫�صفقة بيع ع�سكرية خارجية حمتملة‬ ‫حلكومة قطر لطائرات ‪15QA-F‬‬ ‫امل�����س��ل��ح��ة‪ .‬وت��ب��ل��غ التكلفة املقدرة‬ ‫‪ 21.1‬مليار دوالر‪� .‬سلمت وكالة‬ ‫ال��ت��ع��اون الأم��ن��ي ال��دف��اع��ي ال�شهادة‬ ‫املطلوبة لإخ��ط��ار الكونغر�س بهذه‬ ‫ال�صفقة املحتملة يف ‪ 17‬ت�شرين‬ ‫الثاين‪ /‬نوفمرب ‪ .»2016‬و�أ�ضافت‬ ‫الوكالة �أن «حكومة قطر طلبت �شراء‬ ‫‪ 72‬ط��ائ��رة م��ق��ات��ل��ة م��ت��ع��ددة املهام‬ ‫من ط��راز ’‪ ‘15QA-F‬والأ�سلحة‬ ‫املرتبطة بها»‪.‬و�أفاد بيان �آخر للوكالة‬

‫مبوافقة اخلارجية الأمريكية على‬ ‫�صفقة الكويت التي طلبت حكومتها‬ ‫�شراء ‪ 32‬مقاتلة من طراز «‪-F/A‬‬ ‫‪���« »18E‬س��وب��ر ه��ورن��ي��ت» وثماين‬ ‫مقاتالت من ط��راز «‪،»18F-F/A‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل املعدات ذات ال�صلة‪،‬‬ ‫وتبلغ التكلفة امل��ق��درة ‪ 10.1‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬وق��ال��ت ال��وك��ال��ة الأمريكية‬ ‫�إن هاتني ال�صفقتني من �ش�أنهما �أن‬ ‫ت�سهما يف امل�����س��اع��دة على حت�سني‬ ‫�أمن حليفني خارج احللف الأطل�سي‬ ‫كانا‪ ،‬وال ي��زاالن‪ ،‬قوة هامة لتحقيق‬ ‫التقدم ال�سيا�سي واالقت�صادي يف‬ ‫ال�شرق الأو���س��ط‪ .‬وو�صفت الوكالة‬ ‫قطر ب�أنها قوة هامة لدعم اال�ستقرار‬ ‫ال�سيا�سي والتقدم االقت�صادي يف‬ ‫اخلليج‪ .‬وق��ال��ت �إن الكويت �شريك‬ ‫ا�سرتاتيجي يف جهود دعم اال�ستقرار‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬

‫خالف يتفجر بين ترامب وكومي بعد الشهادة المدوية‬

‫مدير �إف بي �آي ال�سابق‪ :‬لي�س هناك �شك يف تدخل رو�سيا باالنتخابات الأمريكية‬ ‫�أعلنت املتحدثة با�سم البيت الأبي�ض �أن دونالد ترامب‬ ‫"ال يكذب"‪ ،‬ردا على الإفادة اال�ستثنائية التي �أدىل بها‬ ‫املدير ال�سابق ملكتب التحقيقات الفدرايل جيم�س كومي‬ ‫�أمام جلنة يف جمل�س ال�شيوخ‪ .‬وقال كومي امام جلنة‬ ‫اال�ستخبارات �إن الرئي�س دونالد ترامب �أقاله من من�صبه‬ ‫لتقوي�ض حتقيق يجريه املكتب يف مزاعم عن تواط�ؤ بني‬ ‫حملته الرئا�سية ورو�سيا‪ .‬وقالت �ساره هاكابي �ساندرز‬ ‫خالل امل�ؤمتر ال�صحايف اليومي لل�صحافيني املعتمدين‬ ‫لدى البيت الأبي�ض "ميكنني �أن �أ�ؤكد بثقة �أن الرئي�س ال‬ ‫يكذب‪ ،‬وب�صراحة‪� ،‬أ�شعر بالإهانة جراء هذا ال�س�ؤال"‪.‬‬ ‫واتهم كومي يف �إفادته �أمام الأع�ضاء الدميوقراطيني‬ ‫واجلمهوريني يف جلنة اال�ستخبارات التابعة ملجل�س‬ ‫ال�شيوخ‪� ،‬إدارة ترامب بـ"الكذب"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الرئي�س‬ ‫دفعه �إىل و�ضع حد ل�شق من التحقيق متعلق مب�ست�شاره‬ ‫ال�سابق للأمن القومي مايكل فلني‪ ،‬ك��ان يلقي بظالله‬ ‫على ب��داي��ات والي��ت��ه‪ .‬ومل ي��رد الرئي�س مبا�شرة على‬ ‫اتهامات كومي املدوية‪ ،‬كما مل يكتب �أي من تغريداته‬ ‫املعهودة على موقع تويرت منذ ن�شر �شهادة خطية من‬ ‫كومي الأرب��ع��اء‪ ،‬غري �أن��ه عمد �إىل حتفيز قاعدته‪ .‬من‬

‫جهته‪� ،‬أعلن املحامي ال�شخ�صي للرئي�س االمريكي �أن‬ ‫ترامب مل يطلب "الوالء" قط من كومي‪ .‬وقال املحامي‬ ‫م��ارك كا�سوفيتز يف م�ؤمتر �صحايف "بعك�س ما جاء‬ ‫يف العديد من االخبار الزائفة التي بثتها ال�صحافة‪،‬‬ ‫اكد ال�سيد كومي علنا �أخريا ما كان قاله للرئي�س على‬ ‫انفراد‪ .‬الرئي�س لي�س مو�ضع حتقيق يف اطار التحريات‬ ‫حول تدخل حمتمل رو�سي" يف انتخابات ‪ .2016‬و�إذ‬ ‫ا�ست�شهد املحامي ببع�ض ت�صريحات كومي اعتربها‬ ‫مواتية ملوكله‪ ،‬نق�ض ت�صريحات �أخرى وردت يف �إفادة‬ ‫كومي‪ .‬وق��ال كا�سوفيتز "يف ال�شكل كما يف اجلوهر‪،‬‬ ‫مل يقل الرئي�س ابدا لكومي‪ :‬انا بحاجة للوالء وانتظر‬ ‫منك الوالء" م�ستعيدا كالم كومي‪ .‬و�أكد من جهة �أخرى‬ ‫�أن ترامب مل يطلب ابدا من كومي وقف حتقيق �ضد اي‬ ‫ك��ان‪ .‬وحت��دث املحامي يف املقابل عن احتمال مالحقة‬ ‫كومي الذي ك�شف انه �سرب لل�صحافة املالحظات التي‬ ‫دونها عن لقاءاته مع ترامب‪ .‬وبعد ان ا�شار اىل ن�شر‬ ‫ه��ذه املعلومات "بدون اذن"‪ ،‬اك��د املحامي ان��ه يعود‬ ‫اىل "ال�سلطات املخت�صة" �أن حتدد ما اذا كان يتوجب‬ ‫ان تكون هذه العنا�صر مو�ضع مالحقة ق�ضائية‪ .‬واقر‬

‫التفكك يطرق �أبواب حتالف‬ ‫الأحزاب الإ�سالمية يف اجلزائر‬ ‫تفجرت خالفات علنية بني مكونات‬ ‫حت���ال���ف الأح�������زاب اال���س�لام��ي��ة يف‬ ‫اجلزائر بعيد االنتخابات الت�شريعية‬ ‫على خلفية ات��ه��ام��ات حل��زب حركة‬ ‫جمتمع ال�سلم (ح��م�����س) بالتحالف‬ ‫مع ال�سلطة‪ .‬وذكرت تقارير �صحفية‬ ‫جزائرية �أن االحتاد من �أجل العدالة‬ ‫والنه�ضة والبناء اتهم حركة جمتمع‬ ‫ال�سلم بالتحالف مع �أحزاب ال�سلطة‬ ‫لإق�صاء التحالف من هياكل الربملان‪.‬‬ ‫وق�����ال ح�����س��ن ع��ري��ب��ي ال��ن��ائ��ب عن‬ ‫ال��ت��ح��ال��ف اال���س�لام��ي يف ب��ي��ان «يف‬ ‫خطوة تدل على الأحادية والإق�صاء‬ ‫التي ت�سارع �إليها ال�سلطة احلاكمة‬ ‫مبعية �أحزابها‪ :‬حزب جبهة التحرير‬ ‫ال��وط��ن��ي وح���زب التجمع الوطني‬ ‫ال��دمي��ق��راط��ي‪ ،‬ق���ام رئ��ي�����س الربملان‬ ‫اجلديد اعتماد طريقة جديدة لتن�صيب‬ ‫هياكل الربملان خمالفة متاما ملا هو‬ ‫متعارف عليه يف الربملان اجلزائري‬ ‫منذ �إق���رار التعددية احلزبية �سنة‬ ‫‪ .»1989‬ون��ق��ل��ت �صحيفة «اخل�ب�ر»‬ ‫عن عريبي و�صفه ما حدث مب�ؤامرة‬ ‫�شاركت فيها �أحزاب ال�سلطة لإق�صاء‬ ‫�أح���زاب املعار�ضة من جميع هياكل‬ ‫املجل�س ال�شعبي الوطني (الربملان)‬ ‫ل�صالح نظام الأغلبية اجلديد «حيث‬ ‫فقدنا متثيلنا يف كل من نيابة رئا�سة‬ ‫ال�برمل��ان ورئ��ا���س��ة اللجنة واملقرر‬ ‫ونيابة رئا�سة اللجنة‪ ،‬الأمر املخالف‬ ‫للد�ستور ذاته الذي ن�ص �أخ�يرا كما‬ ‫يف م��ادت��ه ‪ 114‬م��ن ال��د���س��ت��ور على‬ ‫وج��وب متثيل املعار�ضة يف هياكل‬ ‫الربملان»‪ .‬وذهب النائب عن التحالف‬

‫اال�سالمي �إىل �أبعد من جمرد الإق�صاء‬ ‫من هياكل الربملان‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ما‬ ‫ي��ح��دث ه��و حم��اول��ة ا�ستباقية «من‬ ‫�أح��زاب ال�سلطة والأح���زاب املوالية‬ ‫لها ال��ع��ائ��دة �إىل ح�ضن النظام من‬ ‫�أج����ل ال��ت���أ���س��ي�����س ل��ت��ح��ال��ف رئا�سي‬ ‫�سنة ‪ .»2019‬وك��ان عريبي يق�صد‬ ‫ب����الأح����زاب ال��ع��ائ��دة اىل �أح�ضان‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬حزب حركة جمتمع ال�سلم‬ ‫(حم�س) الإ���س�لام��ي املح�سوب على‬ ‫تيار االخ���وان امل�سلمني‪ .‬وحتالفت‬ ‫حم�س يف ال�سابق م��ع ح��زب جبهة‬ ‫التحرير حل�سابات انتخابية قبل‬ ‫�أن ت��غ��ادر التحالف لتعود ال��ي��ه يف‬ ‫االنتخابات الت�شريعية الأخرية على‬ ‫م��ا ي��ب��دو ل�����ض��م��ان مت��وق��ع �سيا�سي‬ ‫�أف�ضل يف ظ��ل ح��رب ت���أم�ين املواقع‬ ‫التي انطلقت حتى قبل االنتخابات‬ ‫الت�شريعية الأخ�ي�رة‪ .‬وانتقد ح�سن‬ ‫عريبي ما و�صفها بامل�ؤامرة‪ ،‬داعيا‬ ‫�أح�����زاب امل��ع��ار���ض��ة �إىل الت�صعيد‬ ‫�سيا�سيا «���ض��د ه�����ؤالء ال��ذي��ن بعد‬ ‫�أن �أق�صوا قاعدة �شعبية جزائرية‬ ‫ع��ري�����ض��ة م���ن امل�����ش��ارك��ة �أ����ص�ل�ا يف‬ ‫ت�����ش��ري��ع��ي��ات ال��ت��زوي��ر» يف �إ���ش��ارة‬ ‫النتخابات ‪ 4‬مايو‪/‬ايار التي ح�صد‬ ‫فيها احلزب احلاكم (جبهة التحرير)‬ ‫وحزب التجمع الوطني (من �أحزاب‬ ‫امل���واالة) غالبية املقاعد الربملانية‪.‬‬ ‫وخل�ص ح�سن عريبي �إىل القول ب�أن‬ ‫ال�سلطة والأح����زاب املتحالفة معها‬ ‫توا�صل �سيا�سة الإق�صاء والهيمنة‬ ‫«غري القانونية والت�آمرية على هياكل‬ ‫املجل�س (الربملان)»‪.‬‬

‫كومي ان��ه نظم بنف�سه اث��ر اقالته ت�سريبات مذكرات‬ ‫دونها حول لقاءاته مع الرئي�س لل�صحف بغر�ض الدفع‬ ‫�إىل بدء حتقيق م�ستقل يف ق�ضية التدخالت الرو�سية يف‬ ‫االنتخابات االمريكية‪ .‬وقال "طلبت من احد ا�صدقائي‬

‫ان ي�سلم حمتوى مذكراتي ل�صحايف‪ .‬ومل افعل ذلك‬ ‫بنف�سي لعدة ا�سباب لكني فعلت ذلك الين كنت �أعتقد �أن‬ ‫ذلك �سيدفع اىل تعيني مدع عام خا�ص" م�ستقل‪ .‬وقال‬ ‫كومي يف �شهادته �أمام جلنة مبجل�س ال�شيوخ �إن �إدارة‬

‫ترامب ن�شرت �أكاذيب و�شوهت �سمعته و�سمعة مكتب‬ ‫التحقيقات بعد �أن �أقاله الرئي�س يف التا�سع من مايو‪/‬‬ ‫�أي��ار‪ .‬وقدمت الإدارة الأمريكية �أ�سبابا خمتلفة لقرار‬ ‫�إقالة كومي‪ .‬وناق�ض ترامب فريقه الرئا�سي و�أقر يف‬ ‫‪ 11‬مايو‪�/‬أيار ب�أنه �أقال كومي ب�سبب التحقيق املرتبط‬ ‫برو�سيا‪ .‬ويف جل�سة ا�ستماع يف الكونغر�س ا�ستغرقت‬ ‫�أكرث من �ساعتني �سئل كومي عن �سبب �إقالته فقال �إنه‬ ‫ال يعرف على وجه اليقني‪ .‬و�أ�ضاف قائال "مرة �أخرى‬ ‫�أ�ستخدم كلمات الرئي�س‪ .‬علمت �أنني �أقلت ب�سبب �أمر‬ ‫ما ب�ش�أن الطريقة التي كنت �أدي��ر بها حتقيق رو�سيا‬ ‫و�أنها كانت متثل ب�شكل ما �ضغطا عليه وتثري غ�ضبه‬ ‫بطريقة م��ا وق��رر �إقالتي ب�سبب ذلك"‪ .‬و�أب��ل��غ كومي‬ ‫جلنة املخابرات مبجل�س ال�شيوخ �أنه يعتقد �أن الرئي�س‬ ‫اجلمهوري �أراد منه وق��ف حتقيق ملكتب التحقيقات‬ ‫ب�ش�أن م�ست�شار ترامب ال�سابق مايكل فلني ال��ذي كان‬ ‫�ضمن التحقيق الرو�سي‪ .‬لكن كومي مل يو�ضح هل �سعى‬ ‫الرئي�س لعرقلة العدالة‪ .‬وقال كومي "ال اعتقد �أنني من‬ ‫يقول ما �إذا كانت املحادثة بيني وبني الرئي�س حماولة‬ ‫لعرقلة (العدالة)‪� .‬أراها �أمرا مزعجا ومقلقا للغاية"‪.‬‬

‫�شبهات ف�ساد حتوم حول �أحزاب تون�سية و�شخ�صيات من العيار الثقيل‬ ‫ك�شف رئي�س الهيئة الوطنية ملقاومة الف�ساد التون�سية‪� ،‬شوقي‬ ‫الطبيب‪ ،‬عن ت��ورط �أح���زاب �سيا�سية و�شخ�صيات “من العيار‬ ‫الثقيل” يف ق�ضايا ف�ساد “ال ت��زال بعيدة عن امل�ساءلة”‪ .‬وقال‬ ‫الطبيب يف ت�صريح �إذاعي‪� ،‬إن “رجال الأعمال الع�شرة الذين مت‬ ‫�إيقافهم وو�ضعهم حتت الإقامة اجلربية‪ ،‬متهمون ب�شبهات ف�ساد‬ ‫بخ�صو�ص التهريب”‪ .‬واعترب �أن “احلملة التي ت�شنها احلكومة‬ ‫على الف�ساد حربًا ومواجهة‪ ،‬تتطلب من احلكومة احلذر ال�شديد‬ ‫بخ�صو�ص املعلومات التي ُت��ديل بها ح��ول �إ�سرتاتيجيتها قبل‬ ‫الو�صول �إىل النتائج املرجوة حتى ت�ضمن النجاح”‪ .‬و�أ�ضاف‪:‬‬ ‫“كنت �أنتظر معلومات �أكرث حول منظومة الف�ساد وعملية تفكيكها‬ ‫لأن املنظومة نتجت عنها بيئة و ّلدت فا�سدين يتكاثرون وين�شرون‬ ‫الف�ساد وق�ضوا على العديد من مكت�سبات الدولة الوطنية”‪ .‬و�أكد‬

‫�أن “الف�ساد كان له ت�أثري �سلبي كبري على النظام ال�صحي والرتبوي‬ ‫ّ‬ ‫وعطل اال�ستثمار الداخلي واخلارجي‪ ،‬وهز ثقة ال�شعب يف نخبه‬ ‫و�سيا�سييه‪ ،‬ورمبا قد ي�صل �إىل �إف�شال م�سار االنتقال الدميقراطي”‪.‬‬ ‫وحول ملفات الف�ساد التي تقدم بها �إىل احلكومة‪ ،‬قال الطبيب‪:‬‬ ‫“حتركت احلكومة �أخريًا‪ ،‬وهناك من �أحيل على الق�ضاء‪ ،‬وهناك‬ ‫من �أحيل على القطب الق�ضائي واملايل”‪ ،‬م�شريًا �إىل �أنه “مت اتخاذ‬ ‫�إجراءات ب�ش�أن امل�شتبه بهم يف ملفات ف�ساد”‪ .‬وبني �أن “التعاطي‬ ‫الق�ضائي مع ملفات الف�ساد بطيء لعدد من الأ�سباب منها املنظومة‬ ‫الت�شريعية خا�صة جملة الإجراءات اجلزائية التي مل تواكب الع�صر‬ ‫فهي تعود �إىل بدايات القرن املا�ضي”‪ .‬وح ّمل “جميع احلكومات‬ ‫ما بعد الثورة‪ ،‬امل�س�ؤولية ال�سيا�سية واملعنوية والتاريخية عن‬ ‫الإمكانيات املتوافرة للقطب الق�ضائي املايل”‪ .‬و�أ�شار الطبيب‬

‫بريطانيا‪ :‬توقعات بـ‪ 322‬مقعد ًا‬ ‫للمحافظني و‪ 261‬للعمال‬ ‫توقعت هيئة الإذاع��ة الربيطانية (بي‪.‬بي‪�.‬سي)‪ ،‬ام�س‬ ‫اجل��م��ع��ة‪ ،‬ح�����ص��ول ح���زب امل��ح��اف��ظ�ين ب��زع��ام��ة رئي�سة‬ ‫ال���وزراء ترييزا م��اي على ‪ 322‬مقعدا يف االنتخابات‬ ‫العامة‪ ،‬وه��و م��ا يزيد على رق��م ‪ 314‬ال��ذي تكهنت به‬ ‫ا�ستطالعات �آراء الناخبني ل��دى خروجهم من مراكز‬ ‫االق��ت��راع وي��ق�ترب م��ن ‪ 326‬م��ق��ع��دا ال�ل�ازم���ة للتمتع‬ ‫بالأغلبية‪ .‬وتوقعت (بي‪.‬بي‪�.‬سي) ح�صول العمال على‬ ‫‪ 261‬مقعدا‪ .‬وك��ان حزب املحافظني ي�سيطر على ‪330‬‬ ‫مقعدا قبيل االنتخابات املبكرة التي دع��ت �إليها ماي‬ ‫لأحكام �سيطرتها على الربملان‪ ،‬قبيل دخولها مفاو�ضات‬ ‫الربيك�سيت مع االحتاد الأوروبي‪ .‬وتقول بي بي �سي‪،‬‬ ‫�إن احل��زب ل��ن يتمكن م��ن احل�صول ‪ 326‬مقعدا التي‬ ‫متثل الأغلبية املطلقة (‪ )1 +%50‬والتي متكنه منفردا‬

‫من ت�شكيل احلكومة‪� .‬أما مناف�س «املحافظني» الرئي�سي‬ ‫ح��زب ال��ع��م��ال‪ ،‬ب��زع��ام��ة ج�يرم��ي ك��ورب�ين‪ ،‬فقد ح�صل‬ ‫وف��ق اال�ستطالعات ذاتها على ‪ 266‬مقعد ًا‪ ،‬وج��اء يف‬ ‫املركز الثاين‪ .‬فيما ح�صل احلزبان الأ�صغر «القومي‬ ‫اال�سكتلندي» على ‪ 34‬مقعدا‪ ،‬و»الليربايل الدميقراطي»‬ ‫على ‪ 14‬مقعد ًا‪ .‬وبح�سب هيئة الإذاعة الربيطانية‪ ،‬يت�ألف‬ ‫جمل�س العموم الربيطاين من ‪ 650‬مقعد ًا‪ ،‬ويُخ�ص�ص‬ ‫‪ 533‬مقعدا لإجنلرتا‪ ،‬التي ت�ضم �أكرب ن�سبة �سكانية يف‬ ‫اململكة املتحدة‪ ،‬بجانب مقاعد ال�سكتلندا وويلز و�أيرلندا‬ ‫ال�شمالية‪ .‬ويف ‪� 18‬إبريل‪ /‬ني�سان املا�ضي‪ ،‬دعت رئي�سة‬ ‫الوزراء الربيطانية‪ ،‬ترييزا ماي‪� ،‬إىل �إجراء انتخابات‬ ‫عامة مبكرة يوم ‪ 8‬يونيو‪/‬حزيران اجل��اري‪ ،‬لأ�سباب‬ ‫تتعلق مب�س�ألة خروج بريطانيا من االحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫�سفرية فرن�سا لدى ليبيا ت�ؤجل زيارتها‬ ‫�إىل م�صراتة ب�سبب تهديدات الإخوان‬ ‫�أدت �ضغوط وتهديدات مار�ستها جماعة الإخوان امل�سلمني واجلبهة الليبية املقاتلة‪� ،‬إ�ضافة �إىل جماعة‬ ‫املفتي ال�صادق الغرياين‪� ،‬إىل ت�أجيل زيارة لل�سفرية الفرن�سية يف ليبيا بريجيت كورمي‪ ،‬كانت مقررة‬ ‫�إىل مدينة م�صراتة‪ .‬و�أعلن جمل�س بلدي م�صراتة عن ت�أجيل الزيارة �إىل وقت الحق‪ ،‬بهدف “زيادة‬ ‫دواع �أمنية” دون ذكر تفا�صيل �إ�ضافية‪ .‬وتل ّقى املجل�س تهديدات و�صلت حد التلويح‬ ‫الرتتيبات‪ ،‬ف�ض ًال عن ٍ‬ ‫باالغتيال‪ ،‬يف حال �أجرت ال�سفرية زيارتها التي كان مقرر ًا �أن تلتقي خاللها مكونات املدينة من م�ؤ�س�سات‬ ‫وكيانات �سيا�سية وع�سكرية‪ .‬وت�أخذ اجلماعات املدعومة من قطر‪ ،‬على فرن�سا دعمها لقائد اجلي�ش‬ ‫الوطني امل�شري خليفة حفرت‪ ،‬وتتهمها بامل�شاركة بق�صف املدنيني خا�صة يف “قنفودة واجلفرة”‪ .‬وتقوم‬ ‫ال�سفرية الفرن�سية يف ليبيا ومقرها تون�س‪ ،‬بجولة حاليًا يف العديد من املدن الليبية �شملت الزنتان‪.‬‬

‫�إىل “�إمكانية تورط بع�ض الق�ضاة يف ملفات ف�ساد‪ ،‬وبالتايل قد‬ ‫يكونون وراء البطء امل�سجل يف معاجلة ملفات الف�ساد‪� ،‬إىل جانب‬ ‫موظفني وم�س�ؤولني �سيا�سيني”‪ ،‬دون �أن ي�ؤكد �أو ينفي وجود‬ ‫ملفات ف�ساد تخ�ص نوابًا يف الربملان‪ ،‬ويف �أحزاب �سيا�سية‪ .‬و�أكد‬ ‫�أن “وجوه ف�ساد كربى مل يتم �إيقافها بعد”‪ ،‬منوه ًا �إىل �أن “من‬ ‫�أُوقفوا �أغلبهم مرتبطون ب�شبهة التهريب‪ ،‬لكن هناك ملفات ف�ساد‬ ‫تخ�ص‬ ‫�أخرى ب�ش�أن �صفقات كربى‪ ،‬وف�ساد �إداري‪ ،‬و�شبهات ف�ساد‬ ‫ّ‬ ‫�أحزابًا و�إعالميني وغريهم”‪ .‬ولفت �إىل �أن “الف�ساد يف ال�صفقات‬ ‫الكربى ي�صل �إىل ‪ 15‬مليار دوالر”‪ .‬وكان املتحدث با�سم احلكومة‬ ‫�أي��اد الدهماين �أعلن �إيقاف ‪ 10‬رج��ال �أعمال ارتبطت �أ�سما�ؤهم‬ ‫ب�شبهات ف�ساد‪ ،‬مت عر�ضهم على الق�ضاء‪ ،‬و�أك��د رئي�س احلكومة‬ ‫يو�سف ال�شاهد �أنه “فتح حربًا على الف�ساد �ستكون طويلة”‪.‬‬

‫بولندا تدر�س �إجراء ا�ستفتاء‬ ‫�شعبي ب�ش�أن ا�ستقبال الالجئني‬ ‫�أو�ضح الرئي�س البولندي‪� ،‬أجني دودا‪� ،‬أن‬ ‫بالده تدر�س �إمكانية �إجراء ا�ستفتاء عام‬ ‫حول ا�ستقبال دفعات من الالجئني يف يوم‬ ‫االنتخابات الربملانية يف عام ‪ .2019‬وقال‬ ‫دودا يف م�ؤمتر �صحفي عقده يف العا�صمة‬ ‫وار����س���و‪« :‬اال���س��ت��ف��ت��اء ح���ول الد�ستور‬ ‫بالن�سبة يل بالغ الأهمية‪ ،‬لأنه مي�س ق�ضايا‬ ‫�أ�سا�سية تتعلق مب�ستقبل بولندا‪� .‬أنا ل�ست‬ ‫من منا�صري دمج امل�سائل التي �ستف�ضي‬ ‫�إليها م�شاورات املنظمات ال�شعبية ومنها‬ ‫م�س�ألة �إيواء �أو عدم �إيواء الالجئني على‬ ‫الرغم من �أهمية ه��ذه الق�ضية وت�أثريها‬ ‫على م�ستقبل بولندا و�أمنها»‪ .‬وق��د نوه‬ ‫الرئي�س البولندي �إىل �أن احلكومة كانت‬ ‫وا���ض��ح��ة يف م�����س���أل��ة ال�لاج��ئ�ين م�ؤكدا‬ ‫على �أن ب�لاده‪« :‬ترف�ض نظام احل�ص�ص»‬ ‫الذي يريد االحتاد الأوروب��ي فر�ضه على‬ ‫جمموعة من الدول الأع�ضاء ومن �ضمنها‬ ‫بولندا‪ ،‬كما �أنها ال توافق على حماوالت‬ ‫االحت����اد �إج��ب��ار وار���س��و ع��ل��ى ا�ستقبال‬ ‫دفعات معينة من الالجئني‪ .‬و�أو�ضح دودا‬ ‫�أنه «يف حال طرحت م�س�ألة الالجئني مرة‬ ‫�أخرى بقوة على امل�ستوى العاملي‪ ،‬وعلى‬ ‫م�ستوى االحت���اد الأوروب�����ي ومور�ست‬ ‫���ض��غ��وط��ات ع��ل��ى ال�����س��ل��ط��ات البولندية‪،‬‬ ‫عندئذ �سيكون ���ص��وت ال�شعب يف هذه‬ ‫امل�س�ألة مهم جدا»‪ .‬وي�شار يف هذا ال�صدد‬

‫�إىل �أنه قبل عامني تقريبا وافقت بولندا‬ ‫يف �إطار الربنامج الأوروبي حول توزيع‬ ‫الالجئني ال��ق��ادم�ين ل�لاحت��اد الأوروب����ي‪،‬‬ ‫على ا�ستقبال ‪� 7‬آالف الجئ على �أرا�ضيها‪،‬‬ ‫�إال �أن وار�سو تراجعت عن التزاماتها بعد‬ ‫و���ص��ول ح��زب ي��ارو���س�لاف كا�شين�سكي‬ ‫« ال��ق��ان��ون وال��ع��دال��ة» �إىل ال�سلطة �إثر‬ ‫ف��وزه يف االنتخابات و�أعلنت احلكومة‬ ‫اجلديدة �أنها لن ت�شارك ب�أي برامج تتعلق‬ ‫با�ستقبال الالجئني و�أنها غري موافقة على‬ ‫�أي ح�ص�ص يحددها االحتاد الأوروبي‪.‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,10 june. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫| شخصيات |‬

‫‪5‬‬

‫ح�سون البغدادي املعروف بالأمريكي اعتزل النا�س هرب ًا من تعليقاتهم ال�ساخرة وامل�ؤملة‬ ‫ا�سمه ح�سون كاظم عي�سى العبيدي ولد ‪ 1929‬وتويف عام ‪1985‬‬ ‫على اث��ر جلطة‪ ..‬ح�سون الأمريكي ول��د يف حملة ال�صليخ واكمل‬ ‫تعليمه يف مدر�سة االعظمية االوىل للبنني وت�خ��رج م��ن ثانوية‬ ‫امل�شرق االهلية‪.‬‬ ‫مِ ن الظواهر التي عرفتها بغداد ‪ -‬يف خم�سينيات من القرن املا�ضي ‪-‬‬ ‫ظاهرة ح�سون الأمريكي كما لقبه البغداديون يف ذلك الزمن‪ ..‬وكان‬ ‫ي�شاهد ع�صر ًا يف �شارع ال�سعدون حيث كان ميتطي دراجة �سباق‬ ‫ويرتدي بنطلونا �شورت وقمي�صا مزرك�شا وخوذة واقية وجوارب‬ ‫مقلمة �أ�شبه بجوارب العبي كرة القدم ايام زمان!‬ ‫�أحيانا كان ح�سون يتم�شى ع�صرا مع كلبه مرتديا بنطلونا جينز‬ ‫وقبعة كاوبوي وح��ذاءه امل�شهور املعقوف من االم��ام وال��ذي كان‬ ‫ي�سمى (چم چم)‪ ..‬و�أحيان ًا يظهر يف ال�شارع مرتديا بنطلونا فاحت‬ ‫اللون و�سرتة غامقة وحذاء قبغلي مع جوارب �صفراء اللون!‬ ‫يف �أوائل ال�ستينات �ض ّيفه التلفزيون ب�صحبة دراجته وبزيه املعتاد‪،‬‬ ‫و�أج��اب على ا�سئلة مقدم الربنامج �شارح ًا وجهة نظره يف ز ّيه‪،‬‬ ‫واعتربه الزي الع�صري املتمدن‪ ،‬ثم �شارك يف متثيلية عر�ضت يف‬ ‫التلفزيون‪� ،‬ألفت خ�صي�صا له حيث جرى احلوار بينه وبني �أبيه يف‬ ‫التمثيلية وطرح فكرته عن ت�صرفه وملب�سه‪ ..‬ودعا ال�شباب اىل ان‬ ‫يتمتعوا بحريتهم الع�صرية‪ ،‬من دون االعتداء على حرية الآخرين‪..‬‬ ‫وان�ت�ق��د ت���ص��رف��ات امل��راه �ق�ين يف ال�سينما وال �� �ش��ارع وحتر�شهم‬ ‫بالفتيات‪.‬‬ ‫ان ت�صرفات ح�سون الأمريكي كانت تعد حتدي ًا لذلك الع�صر وتظاهرة‬ ‫�سلمية‪ ،‬وبعد فرتة �سنوات اعتزل النا�س هروب ًا من تعليقاتهم ال�ساخرة‬ ‫وامل�ؤملة �أحيان ًا‪ ،‬ولكنه �أ�صر على حتديهم العتقاده انه يتمتع بحريته‬

‫ال�شخ�صية التي ت�ساير الع�صر املتمدن‪ ..‬و�صار ح�سون الأمريكي من‬ ‫ظرفاء بغداد امل�شهورين وتناولت ال�صحف �أخباره‪.‬‬ ‫وح�سون االمريكي هذا الرجل الوديع وامل�سامل الذي فر�ض ح�ضوره‬ ‫على اجلميع وجعل من �شكل مالب�سه حمط انظار كل من يراه من‬ ‫النا�س يف ال�شوارع �سبق ع�صرنا احلايل بعقود طويلة حيث كان‬ ‫يرتدي ما يحلو له من القم�صان ذات املنا�شئ املعروفة بجودتها‬ ‫وجودة �صناعتها من االقم�شة ومن بينها قم�صان حتمل عالمة (�آرو)‬ ‫وهي العالمة التجارية واملمتازة �آنذاك‪.‬‬ ‫الكالم عن ح�سون االمريكي يطول بامتداد ال�شوارع التي كان يقطعها‬ ‫ويخرج على النا�س كل يوم ب�شكل وزي جديد‪ ،‬فقد ارتدى القم�صان‬ ‫التي حتوي غابات افريقيا وقم�صانا ذات الوان �صارخة مل ي�ستطع‬ ‫غريه ارتداءها واملغامرة باخلروج بها و�سط ال�شارع‪ ،‬وتنت�صب على‬ ‫�صدره قالدة واالكرث من هذا ان ح�سون االمريكي كان ي�سحب وراءه‬ ‫كلبه املدلل اينما حل‪.‬‬ ‫لقد �ساعد ح�سون يف ح�صوله على هذه املالب�س الغريبة من عمله يف‬ ‫امل�ست�شفى مع االطباء الذين احبوا بدورهم زيه‪ ،‬وخطه يف احلياة‪،‬‬ ‫وكان حبهم له ممزوج ًا بال�سخرية التي كان يتقبلها حفاظ ًا على الهدايا‬ ‫التي كانوا يغدقونها عليه‪ ،‬عند رجوعهم من اال�سفار حتى ان بع�ضهم‬ ‫كان عندما يروم ال�سفر اىل خارج البالد ير�سل بطلب ح�سون لي�س�أله‬ ‫عن حاجته لكي يجلبها له من اخلارج ومل يكتف ح�سون هذا بارتداء‬ ‫االزياء الغريبة فقط بل انه تعداها اىل الت�صرف الغريب فكثري ًا ما‬ ‫كان ي�سري يف �شوارع بغداد م�ست�صحب ًا معه كلب ًا كان ي�ستعريه من‬ ‫احد معارفه من االطباء ممن كان ي�سكن يف منطقته وكثري ًا ما كان‬ ‫اي�ض ًا ي�صعد اىل البا�ص م�ست�صحب ًا معه الكلب (ولف دوك) ويقطع‬

‫له بطاقة دفع ًا ال�ستهجان الركاب فلما اح�س (اجلابي) نفور الركاب‬ ‫وا�ستهجانهم وتخوفهم من الكلب وراحوا ي�سمعونه الكلمات النابية‬ ‫مل يكرتث ح�سون لكل ذلك وامنا التفت اىل اجلابي قائ ًال‪ :‬انه خري‬ ‫منهم جميع ًا‪.‬‬ ‫هي نزعة من التمرد يف ذلك الوقت على التقاليد ال�سائدة انذاك ولكن‬ ‫نزعة التمرد التي كانت عليها �شخ�صية ح�سون االمريكي مل تطو‬

‫حتتها نزعة �شريرة او ما �شابه‪ ،‬فقد كان ح�سون االمريكي حمبوبا‬ ‫من اجلميع ب�شهادة اكرث من �شخ�ص عاي�ش فرتته‪ ،‬كما مل يكن عاطال‬ ‫ي�أخذ م�صروفه من اهله‪ ،‬او يعتا�ش على ما جتود به ايدي اخلريين‬ ‫فقد كان يعمل ممر�ضا يف مدينة الطب (م�صرف الدم) او كما كانت‬ ‫ت�سمى �سابقا باملجيدية او امل�ست�شفى اجلمهوري فيما بعد‪.‬‬ ‫ومن االعظمية حيث م�سكنه ينطلق ما�شيا قاطعا �شوارع العا�صمة‬ ‫وكان يتحدث االجنليزية نوعا ما ويرطن بها ح�سب قدرته‪ .‬يقال ان‬ ‫ح�سون االمريكي وبحكم وظيفته ممر�ضا كان يبدو نظيفا وانيقا‪،‬‬ ‫وك��ان �شغوفا باالطالع على اح��دث جمالت االزي��اء التي ت�صدر من‬ ‫دور االزياء العاملية التي كانت ترد اىل العراق مع بقية املطبوعات‬ ‫االخرى التي تعنى بالزراعة والطبخ وفنون االتكيت‪.‬‬ ‫وكان حري�صا على متابعة االفالم الغربية التي كانت تعج بها دور‬ ‫العر�ض ال�سينمائي وي�ؤكد البع�ض �أن ح�سون االمريكي وبعد ان‬ ‫يخرج من الفيلم وم�شاهدة احداثه يقوم بتقم�ص �شخ�صيات ابطاله‪.‬‬ ‫اما اختياراته لثيابه من حيث البنطلون والقمي�ص فقد كان يختارها‬ ‫من افخم املخازن واكرثها �شهرة وعراقة �أمثال ”اورزدي باك“‬ ‫و”ح�سو اخوان“ ومثيالتها من معار�ض االلب�سة �آن��ذاك‪ ..‬وينقل‬ ‫عنه انه كان رجال ال يحب العنف بل على العك�س فقد كان مو�ضع‬ ‫احرتام النا�س وب�شا�شتهم له حينما يلتقون به او يجمعهم جمل�س‬ ‫معه‪ ،‬ويتمتع ب��روح النكتة الربيئة بعبارة ادق ك��ان رج�لا خفيف‬ ‫الظل‪ ،‬وميلأ جو اجلل�سات بقف�شاته اجلميلة وان الذي جعله على‬ ‫�شكله وحاله هوم انه رجل اجتماعي ولي�س انعزاليا كما يقول نا�س‬ ‫ذلك الزمن‪ ،‬وحينما يبادره احدهم بـ "�صباح اخلري" كان ح�سون يرد‬ ‫بـ" كود مورنينك " باللغة االنكليزية!‬

‫امللكة نازيل ‪..‬‬

‫املر�أة التي هزت عر�ش فاروق وزعزعت حكمه‬

‫�سي�سل رود�س ‪..‬‬

‫الربيطاين امل�ستحوذ على ‪ %90‬من ما�س العامل‬ ‫امليالد والأ�سرة‪:‬‬ ‫�سي�سل رود���س وا�سمه بالكامل �سي�سيل فران�سي�س رود�س‪،‬‬ ‫ولِد يف اخلام�س من يوليو عام ‪1853‬م وكان ذلك يف مقاطعة‬ ‫هريتفورد�شاير الواقعة يف جنوب �إجن�ل�ترا‪ ،‬ون�ش�أ رود�س‬ ‫يف كنف �أ�سرة بريطانية م�سيحية متو�سطة احلال ذات �سمعة‬ ‫طيبة وحتظى باحرتام اجلميع‪ ،‬حيث �أن والده كان �أحد رجال‬ ‫الدين التابعني لأ�ساقفة كانرتبري وهو الق�س فران�سي�س وليام‬ ‫رود���س‪� ،‬أم��ا والدته فقد كانت رب��ة منزل تدعى لويزا باكوك‬ ‫رود�س‪.‬‬ ‫�سي�سل رود�س كان له �أربعة �أ�شقاء هو �أ�صغرهم‪ ،‬و�أ�شهر �أ�شقائه‬ ‫اخلبري الع�سكري فران�سي�س وليام االبن ال�شهري با�سم فرانك‬ ‫رود���س‪ ،‬ال��ذي خ��دم باجلي�ش الربيطاين مل��دة ‪ 23‬عام ًا �شارك‬ ‫خاللها يف عدد كبري من املعارك كان الن�صر حليف ًا له يف �أغلبها‪،‬‬ ‫ولهذا يعد واحد من �أ�شهر الع�سكريون يف التاريخ الربيطاين‪.‬‬ ‫الدرا�سة واالنتقال �إىل جنوب �إفريقيا‪:‬‬ ‫بد�أ �سي�سل رود�س م�سريته الدرا�سية من خالل �إحدى املدار�س‬ ‫الربيطانية متو�سطة امل�ستوى وهي مدر�سة رود�س �ستورتفورد‬ ‫وك��ان عمره �آن��ذاك ت�سع �سنوات تقريب ًا‪ ،‬ويف �شبابه �أ�صيب‬ ‫رود���س مبر�ض الربو و�أدى ذل��ك �إىل تدهور حالته ال�صحية‬ ‫ب�شكل ملحوظ‪ ،‬حتى �أن والده خ�شي �أن يكون ابنه قد �أ�صيب‬ ‫مبر�ض ال�سل الذي كان منت�شر ًا يف تلك احلقبة الزمنية‪� .‬أ�شار‬ ‫بع�ض الأطباء �إىل �أن تغري املناخ قد ي�ساهم يف حت�سني �صحة‬ ‫ال�شاب املري�ض‪ ،‬وكان هاربرت رود�س ال�شقيق الأكرب ل�سي�سل‬ ‫ي�ستعد يف تلك الفرتة لالنتقال �إىل جنوب �إفريقيا ‪-‬الواقعة‬ ‫حتت �سيطرة بريطانيا العظمى �آنذاك‪ -‬بهدف العمل‪ ،‬فاقرتح‬ ‫الوالد �أن ي�صحب �شقيقه الأ�صغر �سي�سل رود�س معه �إىل هناك‬ ‫لعل املناخ الإفريقي ي�ساهم يف �شفائه من املر�ض‪ .‬يذكر �أن‬ ‫رود�س �سي�سل يف وقت الحق قطع �سفريته �إىل جنوب �إفريقيا‬ ‫وع��اد لربيطانيا ال�ستكمال درا�سته‪ ،‬وق��د متكن من االلتحاق‬ ‫بجامعة �إك�سفورد ولكنه مل ينتظم يف الدرا�سة بها لفرتة طويلة‬ ‫ب�سبب ان�شغاله‪ ،‬حيث �أنه يف تلك الفرتة كان قد بد�أ العمل يف‬ ‫جمال ا�ستخراج وتوريد املا�س‪.‬‬ ‫حياته يف جنوب �إفريقيا‪:‬‬ ‫حني و�صل �سي�سل رود���س �إىل جنوب �إفريقيا كانت جيوبه‬ ‫خاوية �إال من نقود قليل كان قد اقرت�ضها من عمته �صوفيا قبل‬ ‫�سفره‪ ،‬ولعله هو نف�سه مل يتخيل �أن ذلك املبلغ ال�صغري �سيكون‬ ‫ر�أ�س مال لواحدة من كربى امل�ؤ�س�سات االقت�صادية يف العامل‪..‬‬ ‫عمل ال�شقيقني هاربرت و�سي�سيل يف جمال الزراعة وحاولوا‬ ‫ا�ست�صالح بع�ض الأفدنة وزراعتها بالقطن‪ ،‬لكن لقلة خربتهما‬ ‫يف املجال مل يدركا �أن الأرا�ضي التي اختاروها غري �صاحلة‬ ‫للزراعة بهذا املح�صول �إال يف وقت مت�أخر‪ ،‬مما �أدى �إىل ف�شل‬ ‫امل�شروع وخ�سارتهما للن�سبة الأكرب من املال الذي جاءوا به �إىل‬ ‫�إفريقيا‪.‬‬ ‫جتارة املا�س االوىل‪:‬‬ ‫يف �أكتوبر ‪1871‬م وبينما كان �سي�سيل رود�س يف الثامنة ع�شر‬ ‫من عمره انتبه �إىل �أن هناك ما هو ُمربح �أكرث من زراعة القطن‬ ‫وهو جتارة املا�س‪ ،‬ذلك املعدن النفي�س الذي يتوفر بكرثة يف‬

‫منطقة كيمربيل الواقعة �ضمن مقاطعة كيب يف جنوب �إفريقيا‪..‬‬ ‫مل يكن �سي�سل رود�س ميلك ر�أ�س املال الذي تتطلبه �إقامة مثل‬ ‫ذلك امل�شروع فقام بعر�ض الأمر على عائلة روت�شيلد التي قبلت‬ ‫بتمويله‪ .‬خالل فرتة ق�صرية ن�سبي ًا تقدر بحوايل ‪ 17‬عام ًا فقط‬ ‫كان �سي�سل رود�س قد متكن من الهيمنة على جتارة املا�س يف‬ ‫كيمربيل‪ ،‬وا�ستطاع تكوين ثروة طائلة جعلته �أحد �أغنى رجال‬ ‫الأعمال الربيطانيني يف تلك الفرتة‪.‬‬ ‫االحتكار والهيمنة على �سوق املا�س‪:‬‬ ‫ابتدا ًء من عام ‪1880‬م تو�سع �سي�سل رود�س يف عمله يف جمال‬ ‫ا�ستخراج وجتارة املا�س‪ ،‬ويف عام ‪1888‬م قام بت�أ�سي�س �شركته‬ ‫اخلا�صة �شركة دي بريز ومن خاللها �أحكم �سيطرته على الن�سبة‬ ‫الأغلب من حقول املا�س يف العامل‪ ،‬وبعد عامني فقط متكن من‬ ‫احتكار جتارة وتوريد املا�س يف العامل‪ ،‬وقد متكن من حتقيق‬ ‫ذلك من خالل عقده �شراكة تعاون مع غرفة جتارة املا�س الواقعة‬ ‫يف لندن‪ ،‬حيث اتفق الطرفان على التحكم يف معدالت العر�ض‬ ‫العاملي من املا�س للحفاظ على الأ�سعار يف حالة ارتفاع‪ .‬يذكر �أن‬ ‫�شركة دي بريز التي �أ�س�سها �سي�سيل رود�س كانت ت�سيطر على‬ ‫�سوق املا�س العاملي بن�سبة ‪ %90‬تقريب ًا يف تلك الفرتة‪ ،‬ولكن‬ ‫تراجع دورها بعد �سقوط االمرباطورية الربيطانية و�صارت‬ ‫ت�سيطر فقط على ‪ %60‬من حجم جتارة املا�س يف العامل‪.‬‬ ‫حياته اخلا�صة املثرية للجدل‪:‬‬ ‫مل يتزوج �سي�سيل رود���س طيلة حياته ومل يطمح يوم ًا �إىل‬ ‫تكوين �أ��س��رة‪ ،‬وك��ان ذل��ك �سبب ًا يف �إث��ارة اجل��دل حوله حيث‬ ‫ذهب بع�ض امل�ؤرخون للقول ب�أنه كان مثلي اجلن�س‪� ،‬إال �إنهم‬ ‫مل ي��أت��وا ب ��أي دليل ول��و �ضعيف ليربهنوا به على‬ ‫�صحة ذل��ك‪ ،‬يف ح�ين ر�أى الأغلبية �أن عدم‬ ‫زواج رود���س يرجع �إىل انهماكه التام‬ ‫يف العمل ال�سيا�سي واال�ستثماري‬ ‫وكرثة �سفره وانتقاله‪ ،‬كما ر�أى‬ ‫البع�ض �أن رمبا حالته ال�صحية‬ ‫مل تكن منا�سبة للزواج‪ ،‬فمن‬ ‫الثابت تاريخي ًا �أن �سي�سل‬ ‫يف طفولته ق��د ع��ان��ى من‬ ‫العديد من الأمرا�ض وكان‬ ‫�شديد ال�ضعف‪ ،‬ولعل ذلك‬ ‫�أث��ر ب�صورة �سلبية على‬ ‫�صحته اجلن�سية ولهذا‬ ‫مل يتزوج‪.‬‬ ‫وفاته وو�صيته‪:‬‬ ‫ت� ��ويف ��س�ي���س�ي��ل رود�� ��س‬ ‫يف ال �� �س��اد���س والع�شرين‬ ‫م��ن ‪1902‬م نتيجة تعر�ضه‬ ‫لأزم ��ة قلبية‪ ،‬وق��د �أو� �ص��ى ب�أن‬ ‫ت �� �س �خ��ر ث ��روت ��ه امل��ال��ي��ة مل �ج��االت‬ ‫اخلدمة العامة‪ ،‬كما قدم منحة �سخية‬ ‫ل�صالح جامعة �إك�سفورد لتطوير العملية‬ ‫التعليمية‪.‬‬

‫يف حمافظة الإ�سكندرية امل�صرية وحتديد ًا يف منطقة �سان �ستيفانو‬ ‫ُولِدت امللكة نازيل ‪،‬والتي عرفت عند والدتها با�سم نازيل عبد الرحيم‬ ‫�صربي‪ ،‬وكان ذلك يف اخلام�س ع�شر من يونية ‪18944‬م‪ .‬والدها هو‬ ‫عبد الرحيم با�شا �صربي وال��ذي ك��ان ي�شغل من�صب وزي��ر الزراعة‬ ‫يف القطر امل�صري‪� ،‬أما والدتها فهي كرمية هامن ابنة حممد �شريف‬ ‫با�شا‪ ،‬والذي يعود ن�سبه �إىل الأ�شراف‪� ،‬أما جد امللكة نازيل لأمها فهو‬ ‫الكولونيل جوزيف �أنتيلمي‪ ،‬ال�ضابط الفرن�سي الذي ا�ستعان به حممد‬ ‫علي يف ت�أ�سي�س �أول جي�ش يف م�صر‪ ،‬ثم ا�ستقر بها واعتنق الدين‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬وعُرف منذ ذلك احلني با�سم �سليمان با�شا الفرن�ساوي‪.‬‬ ‫حياتها يف القاهرة‪:‬‬ ‫عبد الرحيم با�شا �صربي –والد امللكة ن��ازيل –كان ميلك مقرين‬ ‫للإقامة‪� ،‬أولهما يف الإ�سكندرية ب�ضاحية �سان �ستيفانو‪ ،‬والثاين كان‬ ‫يقع يف حي الدقي والذي هو �أحد �أرقى �أحياء القاهرة‪ ،‬ويف طفولة‬ ‫نازيل انتقلت الأ�سرة �إىل القاهرة واتخذ من ق�صر عابدين مقر ًا دائم ًا‬ ‫لإقامتهم‪ ،‬وهو الق�صر الذي ن�ش�أت فيه امللكة نازيل ‪،‬ومثلها مثل كافة‬ ‫بنات الطبقة الأر�ستقراطية يف ذل��ك ال��زم��ان‪ ،‬نالت ق�سط وف�ير من‬ ‫التعليم ولكن دون التوجه �إىل املدار�س‪ ،‬بل كانت هذه الأ�سر ت�أتي‬ ‫لبناتها مبدر�سني يف خمتلف التخ�ص�صات ليلقنوهن العلم باملنازل‪،‬‬ ‫فتعلمت مبادئ احل�ساب وال�ق��راءة والكتابة‪ ،‬كما تلقت درو��س� ًا يف‬ ‫اللغات الأجنبية والفنون‪.‬‬ ‫الزواج من امللك ف�ؤاد‪:‬‬ ‫نقطة التحول الأهم يف حياة امللكة نازيل تتمثل يف تلك اللحظة التي‬ ‫وقع فيها ب�صر امللك ف�ؤاد عليها‪ ،‬والذي كان قد انف�صل منذ وقت قريب‬ ‫عن زوجته الأمرية �شويكار‪ ،‬و�أعجب ف�ؤاد بنازيل فتقدم �إىل والدها‬ ‫طالب ًا منه �أن يزوجه ابنته‪ ،‬وكان ذلك طلب ًا يف ظاهره �أمر ًا ملكي ًا يف‬ ‫باطنه‪ ،‬فلم تكن نازيل �أو عائلتها ‪-‬رغم مكانتهم‪ -‬ميلكون حق الرف�ض‪،‬‬ ‫فقبلت عائلة نازيل بعر�ض ف�ؤاد الأول ملك م�صر وال�سودان‪ ،‬على الرغم‬ ‫من �إنه كان يكرب ابنتهم بع�شرين عام ًا تقريب ًا‪ ،‬ومت الزواج يف الرابع‬ ‫والع�شرين من مايو لعام ‪1919‬م‪.‬‬ ‫احلب�س امللكي‪:‬‬ ‫العديد من امل�ؤرخني ي�شريون �إىل �إن امللكة نازيل عا�شت حياة تعي�سة‬ ‫يف كنف ف��ؤاد الأول ملك م�صر‪ ،‬ويرجعون ذلك �إىل غريته ال�شديدة‬ ‫عليها‪ ،‬والبع�ض الآخ��ر يقول �إن مغاالته يف الغرية كانت نابعة من‬ ‫الفارق العمري الكبري بينهما‪ ،‬والعديد من الكتب التي تناولت �سرية‬ ‫�أيا منهما‪� ،‬أ�شارت �إىل �إن نازيل عا�شت حبي�سة داخل �سجن ملكي‪� ،‬إذ‬ ‫�إن ف�ؤاد كان يُح ِّرج عليها مغادرة الق�صر‪ ،‬وحجبها خلف �أ�سواره عن‬ ‫النا�س ومنعها من خمالطتهم‪ ..‬وبع�ض كتاب �سرية نازيل وف�ؤاد وبع�ض‬ ‫املحللني النف�سيني‪ ،‬ر�أوا �إن �سلوكها الذي عرف عنه عدم االن�ضباط‬ ‫بعد وفاة ف�ؤاد‪ ،‬كان نتاج الكبت الذي عانت منه خالل �سنوات زواجها‬ ‫منه‪ ،‬وبعد رحيله �شعرت ب�إن حريتها التي ُ�سلبت‬ ‫منها قد ع��ادت �إليها‪ ،‬وا�سرتدت حقها يف‬ ‫احلياة من جديد‪ ،‬وكانت قد �س�أمت‬ ‫ك��ل �أن�� ��واع و�أ���ش��ك��ال القيود‪،‬‬ ‫ف�ت�م��ردت وخ��رج��ت ع�ل��ى كل‬ ‫ال� �ق ��واع ��د وال �� �ض��واب��ط‪،‬‬ ‫�سواء الأخالقية �أو تلك‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت ُتفر�ض‬ ‫عليها ب�صفتها والدة‬ ‫احلاكم‪.‬‬ ‫االبناء‪:‬‬ ‫تزوجت امللكة نازيل‬ ‫�أك�ثر من م��رة لكنها‬ ‫مل ت �ن �ج��ب �إال من‬ ‫زوج �ه��ا الأول امللك‬ ‫ف � ��ؤاد‪ ،‬وال���ذي ُرزق��ت‬ ‫منه بخم�سة بنات هن‬ ‫الأم�ي�رات فوزية وفايزة‬ ‫وفائقة وفتحية‪ ،‬وابن واحد‬ ‫ه��و ف��ارق ال��ذي ت��وىل العر�ش‬ ‫خلف ًا ل��وال��ده‪ ،‬و ُع ��رف با�سم امللك‬ ‫فاروق الأول ملك م�صر وال�سودان‪.‬‬ ‫�أحمد ح�سنني با�شا‪:‬‬

‫بعد وفاة امللك ف�ؤاد ارتبطت امللكة نازيل عاطفي ًا ب�شخ�ص يدعى �أحمد‬ ‫ح�سنني با�شا‪ ،‬كان �أحد �أفراد حا�شية ابنها فاروق الأول‪ ،‬ويعترب �أحمد‬ ‫ح�سنني با�شا هو ق�صة احلب الأوىل يف حياة ن��ازيل‪� ،‬إذ �إن زواجها‬ ‫الأول من ف�ؤاد مت ب�شكل تقليدي‪ ،‬ومعاملته اجلافة لها والقيود التي‬ ‫فر�ضها عليها جعلتها تنفر منه وتكره ع�شرته‪ ،‬ودام��ت عالقة نازيل‬ ‫ب�أحمد ح�سنني قرابة الت�سع �سنوات قبل �أن يتزوجا عرفي ًا‪ ،‬ولكن‬ ‫�أمرهما مل يبق طي الكتمان لفرتة طويلة‪ ،‬و�سرعان ما بد�أت الأقاويل‬ ‫ت�تردد يف �أروق��ة ال�سرايا �إىل �أن بلغت ف��اروق‪ ،‬وال��ذي كانت ثورته‬ ‫عارمة حني اكت�شفت زواج �أمه ال�سري‪ ،‬ويف عام ‪1946‬م تويف �أحمد‬ ‫ح�سنني با�شا يف حادث �سيارة‪ ،‬وي�شري البع�ض �إىل �أن احلادث كان‬ ‫مدبر ًا‪ ،‬و�أ�صابع االتهام ت�شري �إىل فاروق ولكن لي�س هناك �أي دليل‬ ‫ي�ؤكد ذلك‪.‬‬ ‫عالقتها بفاروق‪:‬‬ ‫من امل�ؤ�سف �أن يكون الأث��ر الأك�بر ال��ذي يحدثه الإن�سان يف حياته‬ ‫�أث��ر ًا �سلبي ًا‪ ،‬ولكن تلك هي احلقيقة يف حالة امللكة ن��ازيل‪ ،‬فقد اتفق‬ ‫امل��ؤرخ��ون على �إنها كانت م�صدر معاناة جنلها ف��اروق‪ ،‬و�سببت له‬ ‫الكثري من احلرج ب�سبب ت�صرفاتها غري امل�س�ؤولة وامل�شينة �أحيان ًا‪،‬‬ ‫وقد ن�شرت العديد من ال�صحف الأجنبية �آن��ذاك ق�ص�ص ًا عن نزوات‬ ‫امللكة الأم‪ ،‬ويرى بع�ض امل�ؤرخون �إن �سلوك نازيل كان من �أ�سباب‬ ‫زعزعة حكم جنلها‪ ،‬ومن العوامل التي قادت �إىل انهياره ب�شكل كامل‬ ‫يف النهاية‪.‬‬ ‫ديانتها‪:‬‬ ‫ال�ضربة القا�ضية التي تلقاها امللك فاروق بيد �أمه امللكة نازيل‪ ،‬كانت‬ ‫تتمثل يف تبديل هويتها الدينية‪ ،‬ففي عام ‪1946‬م وبعد وفاة �أحمد‬ ‫ح�سنني با�شا‪ ،‬خرجت ن��ازيل من م�صر متخذة قرارها بعدم العودة‬ ‫�إليها‪ ،‬وتنقلت بني عدة عوا�صم �أوروبية‪� ،‬إىل �أن ا�ستقرت يف النهاية‬ ‫يف الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬وخالل رحلتها تعرفت على ريا�ض‬ ‫غايل �أمني املحفوظات بقن�صلية م�صر يف مار�سيليا‪ ،‬والذي تقرب من‬ ‫نازيل وابنتيها فائقة وفتحية ومل يكن يفارقهما لي ًال �أو نهار ًا‪ ،‬ويف‬ ‫النهاية تزوج من الأمرية فتحية بعد �أن تخلت هي و�أمها عن �إ�سالمهن‪،‬‬ ‫واعتنقوا املذهب الكاثوليكي للديانة امل�سيحية‪.‬‬ ‫ال ملكة وال �أمرية‪:‬‬ ‫انت�شر خرب زواج فتحية من غايل مبباركة �أمها امللكة نازيل يف م�صر‬ ‫انت�شار النار يف اله�شيم‪ ،‬و�صاحبه موجة �سخط �شعبي هائلة‪ ،‬فاجتمع‬ ‫فاروق الأول مبجل�س البالط امل�صري‪ ،‬واتخذوا قرار ًا بتجريد فتحية‬ ‫ونازيل من كافة امتيازاتهم امللكية‪ ،‬والتحفظ على �أمالكهم و�أر�صدتهم‬ ‫النقدية يف البنوك امل�صرية‪ ،‬ومل تعد نازيل بعد ذلك اليوم �إيل م�صر‪،‬‬ ‫وا�ستمرت �إقامتها بالواليات املتحدة حتى وفاتها يف ‪1965‬م‪ ،‬و ُدفِنت‬ ‫يف مقابر كلفر �سيتي يف كاليفورنيا بالواليات املتحدة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,10 june. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫شاهد رأى كل شيء‬

‫احللقة ال�ستون‬

‫يف ال�سنغال ر�أيت ظلم الإن�سان �أخاه الإن�سان بعد اطالعي على �أماكن بيع العبيد‬ ‫الأ�ستاذ الدكتور‪� /‬صادق عبد املطلب املو�سوي‬ ‫ال أريدُ أن أستعرض الكفاح املرير الذي خضته خالل الستني سنة‬ ‫األوىل من حياتي؛ فإنه بني يديكم‪ ،‬ولكن أريد أن أبني أهم األحداث‬ ‫والشخصيات واملواقف التي شهدتها‪ ،‬التي أعطتني درساً بليغاً يف‬ ‫الحياة‪ .‬فقد تعرضت كثرياً من املرات إىل املوت واإلعدام رمياً بالرصاص‬ ‫والتقيت شخصيات مارست دوراً مهماً يف الحياة السياسية كالرئيس‬ ‫الفرنسي السابق «جاك شرياك» والرئيس التشيلي «سلفادور الندي»‬ ‫والرئيس السابق صدام حسني والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات‬ ‫والزعيم الكردي املال مصطفى البارزاني والرئيس االفريقي «جان بيدل‬ ‫بوكاسا» ورئيس الوزراء االيراني االسبق شابور بختيار وعددا كبريا من‬ ‫الوزراء الفرنسيني والعرب واالفارقة والقادة السياسيني وكان مع كل‬ ‫منهم حدث ومناسبة‪ ..‬ثم التقيت الشعراء واالدباء والفنانني العراقيني‬ ‫والعرب واالجانب كالجواهري ومحمود درويش وعبد الرزاق عبد الواحد‪،‬‬ ‫وعبد الوهاب البياتي وعبد االمري معلة‪ ،‬وحسني مردان وعزت العاليلي‬ ‫واملخرج صالح ذو الفقار والفنانة سعاد شعيب والفنان فريد شوقي‬ ‫وعادل إمام وعمر الحريري وعمر الشريف‪ ...‬والتقيت النحات العاملي‬ ‫«سيزار» ومحمد غني حكمت وإسماعيل فتاح الرتك والفنان إسماعيل‬ ‫الشيخلي والشاعر نزار قباني والشاعرة سعاد الصباح والشاعرة مليعة‬ ‫عباس عمارة‪ ..‬والتقيت املصارعني الفرنسي فرييري وعدنان القيسي‬ ‫واملالكم العاملي محمد علي كالي‪ ..‬واالديب جربا إبراهيم جربا والدكتور‬ ‫املفكر أكرم فاضل واملؤرخ عبد الزراق الحسني والعالمة الخطيب احمد‬ ‫الوائلي‪ .‬وال يسعني اال ان اشكر كافة اخوتي وتالميذي الذين ساعدوني‬ ‫يف كتابة هذه السطور وخاصة القاص املعروف عبد عون الروضان‬ ‫والسيد مازن اكرم فاضل والسيد عبد النبي جعفر الطائي الذي أعارني‬ ‫بعض الوثائق لهذا الكتاب واهلل ولي التوفيق‪..‬‬

‫ال�سفر مع امل�س�ؤولني العراقيني‪:‬‬ ‫يف �أوائ ��ل ك��ان��ون ال�ث��أين م��ن ع��ام‪ 983 /‬كنت �أح��د اع�ضاء الوفد‬ ‫العراقي حل�ضور اجتماعات جلنة ال�ش�ؤون الإعالمية والثقافية‬ ‫للم�ؤمتر الإ�سالمي يف داك��ار يف ال�سنغال وك��ان علينا �أن منر عرب‬ ‫املغرب التي �أزوره��ا لأول م��رة‪ ,‬يف الذهاب والإي��اب ‪ ,‬كان رئي�س‬ ‫الوفد �أحد وكالء الوزارة‪ ,‬ال �أحب ذكر ا�سمه‪ ,‬و�شخ�ص �آخر من جهاز‬ ‫املخابرات "طبعا" ‪...‬‬ ‫يف الدار البي�ضاء �أقمنا يف الفندق الوطني وهو من الدرجة الأوىل‬ ‫بانتظار التوجه �إىل داكار ‪ ,‬بعد ا�سرتاحة قليلة يف الفندق خرجنا‬ ‫للتجوال يف املدينة التي بدت يل وك�أنها عامل �آخر‪ ,‬جو رائع يف عز‬ ‫ال�شتاء مل �أر مثله يف �أي مكان ‪ ,‬النا�س طيبون �أينما نذهب ‪ ,‬الدار‬ ‫البي�ضاء ال هي باملدينة الأوربية والهي بالعربية ‪,‬ال هي باملدينة‬ ‫الإ�سالمية املحافظة والهي" ريو دو ج�أنريو" يف الربازيل ‪...‬‬ ‫لقد وجدت احلياة االجتماعية فيها بالن�سبة يل �أنا ال�شرقي املحافظ‬ ‫غريبة ‪ ,‬وجدت �أن مفاهيم الإ�سالم خمتلفة لديهم وخا�صة فيما يخ�ص‬ ‫املر�أة ‪ ,‬فهي متمتعة بحرية تكاد تكون مطلقة يف العالقة مع الرجل‬ ‫‪ ,‬يف حني امل��ر�أة ال�شرقية ال تتمتع مطلقا بهذه احلرية لأن املفاهيم‬ ‫الدينية واالجتماعية والعرفية والع�شائرية متنعها من هذا ال�سلوك ‪,‬‬ ‫عندما جتولت يف �شارع حممد اخلام�س ت�صورت نف�سي �أجتول يف‬ ‫احد �شوارع العا�صمة الفرن�سية حيث حمالت الأزياء والعطور تنت�شر‬

‫بني املقاهي الأنيقة على النمط الباري�سي حتى يف نوعية امل�شروبات‬ ‫واالختالط بني اجلن�سني يف حني ميتلئ ال�شارع باملت�سولني �أطفاال‬ ‫ون�ساء و�شيوخا ‪...‬‬ ‫الحظت التناق�ض الكبري بني الفقراء والأغنياء ‪ ...‬بني الرتف املبالغ‬ ‫به يف احلياة الأر�ستقراطية التي الحظتها يف احلفالت التي يقيمها‬ ‫الفندق للعوائل املرتفة وبني من يعر�ض ابنته لقاء دراهم معدودة‬ ‫‪ ....‬يتداولون لغة هي خليط من الفرن�سية والعربية والرببرية‬ ‫بلهجة حملية غري مفهومة لدى العربي ال�شرقي ويف بع�ض الأحي�أن‬ ‫ت�شري �إىل ا�شياء خمجلة ك�أن ينادي الزبون النادل قهوة" بالزربة"‬ ‫�أي بال�سرعة ! وهكذا الأمثلة كثرية ‪ ,‬ففي حني يعاين العربي ال�شرقي‬ ‫من الكبت واحلرم�أن ‪ ,‬مل جند هذه املعاناة لدى الرجل يف املغرب‬ ‫فامل�س�ألة حملولة واملر�أة يف هذه احلالة هي التي تدفع الثمن ‪ .‬مل نقم‬ ‫طويال يف الدار البي�ضاء �إذ �سرع�أن ما توجهنا �إىل داكار حل�ضور‬ ‫اجتماعات اللجنة املذكورة ‪.‬‬ ‫يف ال�سنغال‬ ‫حطت بنا الطائرة يف مطار داكار ليال وكان يف ا�ستقبالنا ال�سفري‬ ‫العراقي �أن��ذاك ن��دمي اليا�سني ‪ ,‬ك��ان بهو املطار �صغريا وب�سيطا‬ ‫ومزدحما وبعيدا عن املدينة ‪ ,‬يف الطريق �إىل املدينة مل �أر �شيئا‬ ‫ب�سبب الظالم الدام�س �سوى الغابات الكثيفة ‪ ,‬كان و�صويل �إىل هذه‬ ‫املدينة مبثابة حتقيق حلم قدمي لزيارة �أفريقيا التي قرات و�سمعت‬ ‫عنها الكثري ‪� ,‬سمعت عن غاباتها الكثيفة ومناخها الرطب ‪ ,‬وعن‬ ‫�سكانها وعاداتهم وتقاليدهم ‪ ,‬عن ظلم امل�ستعمر لهم يف نهب ثرواتهم‬ ‫‪ ,‬كل هذه ال�صور كانت تتزاحم يف ر�أ�سي و�أنا متجه نحو العا�صمة‬ ‫داكار التي و�صلناها عند منت�صف الليل‪...‬‬ ‫�أقمنا يف فندق املريديان و�سط العا�صمة بالقرب من البحر ‪ ,‬ح�ضرنا‬ ‫اجتماعات اللجنة الإعالمية والثقافية للم�ؤمتر الإ�سالمي يف ق�صر‬ ‫امل�ؤمترات مع بقية الوفود العربية والإ�سالمية وكانت اجلل�سات‬ ‫خم�ص�صة لتحرير القد�س ! والو�سائل الكفيلة با�ستعادتها !‪ .‬ا�ستمر‬ ‫االجتماع ملدة يومني وانتهى كالعادة بالبيان اخلتامي بالعبارات‬ ‫الطن�أنة وهو "م�سرحية" ال تختلف عن م�ؤمترات القمة العربية ‪,‬‬ ‫كان امل�ؤمتر منا�سبة للقاء الأ�شقاء من الدول العربية والأ�صدقاء من‬ ‫الدول الإ�سالمية ‪ ,‬كنت �أكرث تفهما يف احلوار معهم ولكن كنت حذرا‬ ‫يف الكالم لئال يتهمني رجل املخابرات العراقي بالعمالة والتعاطف‬ ‫مع "الأعداء" ويكون م�صريي يف " �أبو زعبل‪ ..‬؟؟؟‬ ‫التعرف على املدينة‬ ‫كنا نتجول يف املدينة بني الفرتة ال�صباحية وامل�سائية ‪ ,‬كانت �آثار‬ ‫اال�ستعمار الفرن�سي وا�ضحة على املدينة يف كل �شيء يف طراز‬ ‫البناء‪ ,‬يف منط احلياة يف تداولهم للفرن�سية ‪ ,‬الفقر يف كل مكان‬ ‫يف ال�سوق ويف ال�شارع ويف املطعم ويف املقهى ‪ ,‬يفرت�شون الأر�ض‬ ‫ن�ساء و�أطفاال و�شيوخا يعر�ضون ب�ضائعهم الب�سيطة �أمامهم ‪ ,‬مقابل‬ ‫الفنادق والنوادي ال�ضخمة على �شاطئ البحر التي ت�ضج بال�سواح ‪,‬‬ ‫ي�أكلون وي�شربون مالذ وطاب من امل�شهيات يف حني يتناول ال�شعب‬ ‫ال�سنغايل كل ماي�سد ال�شهية من الأع�شاب والف�ضالت ‪� , !...‬س�ألت‬ ‫بع�ض املواطنني عن �سبب هذا الفقر يف بلدهم ‪ ,‬قالوا �إنه اال�ستعمار ‪,‬‬

‫يف صالة املطار يف داكار وأنا أترجم عن‬ ‫الفرنسية عبارات ترحيب الوزير السنغالي بنا‬

‫يف املغرب خجلت وأنا أسمع نادل املقهى‬ ‫يصيح «قهوة بالزربة» أي بالسرعة‪..‬‬ ‫كنا عبيدا وال زلنا ‪ ,‬يف املا�ضي كنا نباع ون�شرتى يف �سوق النخا�سني‬ ‫�أما اليوم ف�إننا نباع ون�شرتى يف البور�صات العاملية ‪..‬‬ ‫جتولت يف الليل يف مركز املدينة ‪� ,‬أده�شني م��ا ر�أي��ت ‪ ,‬ك�أين‬ ‫يف �أحياء باري�س ‪ ,‬بنات يعر�ضن �أنف�سهن يف كل مكان عاريات ‪,‬‬ ‫يتعاطون البغاء بثمن بخ�س ‪ ,‬علب الليل تعلن عنها املل�صقات يف‬ ‫�صور عارية مغرية ‪ ,‬يعانون من الأمرا�ض الفتاكة كالآيدز وال�سل‬ ‫واملالريا ‪...‬وفقر الدم ‪�..‬إل��خ ‪ ...‬قلت ل�صديقي ال�سنغايل هل �أنتم‬ ‫م�سلمون ؟ قال نعم وبكل فخر ولكن على طريقتنا اخلا�صة ‪ ,‬قلت له‬ ‫الإ�سالم واحد �أينما يكون ولكن العادات والتقاليد هي التي تختلف‬ ‫من بلد �إىل اخر ‪.‬‬ ‫�أماكن جتارة الرقيق‬ ‫يف اليوم التايل وقبل العودة وا�صلت التجوال يف مدينة داكار‬ ‫مع �صديقي ال�سنغايل لالطالع على معامل املدينة حيث ا�صطحبني‬ ‫�إىل ميناء قدمي ومهجور ولكن يحتفظ بذكريات العذاب واملعاناة‬ ‫التي كابدها الإن�س�أن يف هذا املكان ‪ ,‬قال يل �صديقي من هنا كان‬ ‫ي�صدر العبيد �إىل �أورب��ا و�أنحاء العامل مما زاد يف ف�ضويل و�أخذ‬ ‫ي�شري �إىل �سرادق �ضخمة كانت ت�ستخدم لعر�ض العبيد �إىل التجار ‪,‬‬

‫نظام صدام حسني ‪2003 – 1979‬‬

‫دخلت يف هذه ال�سرادق القدمية ور�أيت اثار القيود وال�سال�سل التي‬ ‫كانوا يقيدون بها العبيد يف �أماكن عر�ضهم ‪ ,‬ويبدو �أن هذا املكان‬ ‫كان �أكرب �سوق للنخا�سني وبقي حلد الآن �شاهدا على ظلم الإن�س�أن‬ ‫لأخيه الإن�س�أن ‪ .‬تن�أولنا الغداء يف �أحد املطاعم ال�شعبية يف مركز‬ ‫املدينة ‪ ,‬مل �أ�ستطع تن�أول الطعام لكرثة املت�سولني والباعة املتجولني‬ ‫وهم يعر�ضون ب�ضائع من ال�صناعات املحلية الغريبة من املنتجات‬ ‫احليوانية وخا�صة من الزواحف ال�ضخمة ! قلت ل�صديقي ال�سنغايل‬ ‫من �أين ي�أتون بهذه الزواحف ال�ضخمة ‪...‬؟ قال من الغابة ‪ !.‬عندما‬ ‫الحظ �صديقي ال�سنغايل ده�شتي من هذه احليوانات اق�ترح علي‬ ‫زي��ارة �إح��دى الغابات برفقة ال�صيادين ‪� ,‬أبديت ا�ستعدادي للقيام‬ ‫بهذه النزهة التي ال تخلو من املغامرة ‪.‬‬

‫احللقة اخلام�سة‬ ‫والع�شرون‬

‫حظر الطريان العراقي يف �أجواء ال�شمال �ساعد على �إعادة اال�ستقرار وطم�أنة الأكراد‬ ‫ت�أليف امل�ؤرخة الأمريكية الدكتورة فيبي مار‬ ‫ترجمة‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫بحلول الأ��س�ب��وع االخ�ير م��ن �آذار‪ ،‬كانت احلكومة م�ستعدة ل�صرف‬ ‫اهتمامها م��ن اجل�ن��وب �إىل ال�شمال‪ .‬وبحلول ال�ساد�س والع�شرين‬ ‫وال�سابع والع�شرين م��ن �آذار اندلعت م�ع��ارك �ضارية على الطريق‬ ‫بني خانقني وجلوالء‪ ،‬ا�ستخدمت فيها احلكومة القوات وال�سمتيات‪،‬‬ ‫وبحلول الثامن والع�شرين من �آذار بد�أ الهجوم على كركوك‪ .‬ق�صفت‬ ‫القوات احلكومية املدينة‪ ،‬وا�ستخدمت الطائرات وال�سمتيات املقاتلة‪،‬‬ ‫وقامت با�سقاط قنابل ف�سفورية‪ .‬ورغم عدم ا�ستخدام ا�سلحة كيمياوية‬ ‫(كان التحالف قد ا�صدر حتذير ًا �شديد ًا �ضد ا�ستخدامها)‪ ،‬كان ثمة رعب‬ ‫كبري من احتمال ا�ستخدامها‪ .‬وحتركت احلكومة بعدئذ اىل ال�سليمانية‬ ‫واربيل‪ .‬وخالل ايام قالئل �سقطت زاخو و دهوك اي�ض ًا‪ .‬وبحلول مطلع‬ ‫ني�سان‪ ،‬انتهت االنتفا�ضة يف ال�شمال‪ ،‬وباتت القوات العراقية تب�سط‬ ‫�سيطرتها على جميع املدن الكردية الرئي�سة‪.‬‬ ‫كان ا�سباب انهيار االنتفا�ضة يف ال�شمال م�شابهة ال�سباب االنهيار يف‬ ‫اجلنوب‪ .‬فرغم التنظيم االف�ضل والقوة القتالية املزودة باال�سلحة‪ ،‬فان‬ ‫البي�شمركة والفر�سان مل يكونا ند ًا جلي�ش نظامي‪ .‬كانت قيادة االكراد‬ ‫هزيلة ف�ض ًال عن �ضعف ال�سيطرة واالت�صاالت؛ ويف بع�ض االحيان‬ ‫كانوا يت�صلون فيما بينهم مبذكرات مكتوبة‪ .‬وكما يف اجلنوب‪ ،‬ف�إنهم‬ ‫كانوا يلتم�سون دعم التحالف‪ ،‬ولكنهم مل يح�صلوا على �شيء‪ .‬والأهم‪،‬‬ ‫لرمبا متثل اخلط�أ احلقيقي يف �سوء تقديرهم‪ .‬فبعد ورود الأنباء عن‬ ‫هزمية النظام يف اجلبهة واالنتفا�ضات يف ال�شمال واجلنوب‪ ،‬مل يكن‬ ‫بامكان االك��راد ت�صور خ��روج النظام �سامل ًا من االزم��ة‪ ،‬وبالتايل عدم‬ ‫قدرة النظام على القيام بهجوم م�ضاد يف ال�شمال‪ .‬ويف النهاية‪ ،‬متخ�ض‬ ‫الهجوم امل�ضاد للحكومة يف حدوث رعب ت�سبب يف اكرب هجرة جماعية‬ ‫لل�سكان يف تاريخ العراق املعا�صر‪.‬‬ ‫انحالل الدولة يف ال�شمال‬ ‫رغ��م انهيار االنتفا�ضة الكردية وا�ستعادة احلكومة �سيطرتها على‬ ‫ال�شمال‪ ،‬فان املح�صلة النهائية لالنتفا�ضة يف ال�شمال كانت خمتلفة متام ًا‬ ‫عن املح�صلة التي �آلت اليها االنتفا�ضة يف اجلنوب‪ .‬وب�سبب الظروف‬ ‫غري املتوقعة ب�شكل كامل‪ ،‬كانت النتيجة انحالل ـ ولي�س ا�ستعادة ـ‬ ‫�سيطرة الدولة على املنطقة الكردية‪.‬‬ ‫الهجرة الكردية‬ ‫ان هجوم احلكومة واعادة �سيطرتها على مدن ال�شمال اف�ضى اىل هجرة‬ ‫جماعية لالكراد اىل احلدود الرتكية وااليرانية و�سرعان ما اتخذت م�شكلة‬

‫بعد انتفاضة الشمال هرب األكراد‬ ‫إىل الجبال وسط ظروف بيئية‬ ‫صعبة جداً‪..‬‬ ‫الجئني من هذا احلجم ابعاد ًا دولية‪ .‬ويف النهائة �شملت ما جمموعه‬ ‫مليوين �شخ�ص‪ ،‬ن�صف الن�سبة ال�سكانية الكردية تقريب ًا‪ .‬وحدثت هذه‬ ‫الهجرة اجلماعية يف ظروف بالغة ال�صعوبة‪ .‬فاالكراد مل يعانوا من‬ ‫الهجمات اجلوية من القوات العراقية فح�سب بل من الربد والثلوج يف‬ ‫اجلبال ومن نق�ص الطعام‪ ،‬واللبا�س‪ ،‬وامللج�أ غري املنا�سب‪ .‬وقدر احد‬ ‫التقارير ح�صيلة َمنْ لقوا حتفهم بـ (‪ )500‬اىل (‪� )1000‬شخ�ص يومي ًا يف‬ ‫اوج الأحداث‪ .‬ورغم ان الغالبية العظمى من االكراد الفارين اتخذوا من‬ ‫ايران ملج�أ لهم‪ ،‬فان امل�شكلة تفاقمت كثري ًا على احلدود الرتكية‪ .‬فرتكيا‪،‬‬

‫التي ا�ستوعبت زهاء (‪� )60‬ألف كردي ًا عراقي ًا يف عمليات الأنفال‪ ،‬مل تكن‬ ‫راغبة بتفاقم امل�شكلة الكردية وبالتايل ا�ستيعاب املزيد‪.‬‬ ‫اثار حجم هذه الهجرة ا�سئلة حول ا�سبابها فاحلكومة العراقية تزعم‬ ‫ان الأك��راد انف�سهم �آث��روا الهجرة‪ ،‬ولكن ما من ثمة تاييد حقيقي لهذا‬ ‫الزعم‪ .‬ومتثل الدليل يف ان الهجرة‪� ،‬ش�أنها �شان االنتفا�ضة نف�سها‪ ،‬كانت‬ ‫عفوية‪ .‬وكانت مدفوعة باخلوف‪ ،‬والقتال ال�ضاري يف كركوك‪ ،‬و�سمعة‬ ‫النظام الوح�شية‪ ،‬وا�ستخدام اال�سلحة الكيمياوية‪ .‬ويف الواقع‪ ،‬فان‬ ‫معظم القيادة الكردية‪ ،‬ب�ضمنها البارزاين والطالباين‪ ،‬او�ضحت انها ال‬ ‫تريد االقليم جمرد ًا من قاعدة دعمها من ال�سكان‪.‬‬ ‫واي� ًا تكن ا�سباب الفرار اجلماعي‪ ،‬فانه م ّثل م�شكالت رئي�سة للقيادة‬ ‫الكردية‪ ،‬واحلكومة العراقية‪ ،‬والتحالف‪ .‬فاالكراد‪ ،‬بالت�أكيد‪ ،‬واجهوا‬ ‫ك��ارث��ة ان�سانية م��ن ال��درج��ة الأوىل‪ .‬ورغ��م ان بامكانهم ال��دع��وة اىل‬ ‫تدخل دويل‪ ،‬فلم يكونوا متاكدين من احل�صول على املزيد من امل�ساعدة‬ ‫واالع�ت�راف‪ .‬والن�ق��اذ امل��وق��ف‪ ،‬ك��ان ام��ام الأك ��راد خ�ي��اران‪ :‬العمل على‬ ‫احل�صول على ت�أييد دويل او التفاو�ض مع احلكومة‪ .‬وقد اختار االكراد‬ ‫ب�شكل ناجح‬ ‫كال االمرين‪ ،‬م�ستخدمني كل من الغرب وحكومة بغداد‬ ‫ٍ‬ ‫للح�صول على بع�ض املكا�سب ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وجد نظام بغداد نف�سه اي�ض ًا يف ورط��ة‪ .‬ومع انه اراد ال�سيطرة على‬ ‫ال�شمال وانهاء التمرد‪ ،‬فان حجم الفرار �شكل‪ ،‬بال �شك‪ ،‬م�أزق ًا رئي�س ًا‪ .‬فقد‬ ‫اوجد اهتمام ًا دولي ًا غري مرحب به‪.‬‬ ‫بل‪ ،‬انه لرمبا كان �سي�سفر عن اجراء ع�سكري متجدد للتحالف يف وقت‬ ‫مل يكن فيه العراق مهيئ ًا للتعامل معه‪ .‬ومع ان التحالف مل يكن يعمل‬ ‫يف ال�شمال‪ ،‬فان قواته ملا تزل على الرتاب العراقي يف اجلنوب‪ .‬وقد‬ ‫واجهت احلكومة العراقية قرارات قا�سية لوقف اطالق النار‪.‬‬ ‫نحو م�شابه واجه التحالف م�أزق ًا غري �سار‪� ،‬إذ انه مل يكن قادراً‬ ‫وعلى ٍ‬ ‫على و�ضع حل للم�شكلة‪ .‬فامام التحالف الآن م�شكلة ان�سانية يبدو �أنه‬ ‫غري قادر على جتنبها‪ .‬ومع ان احلل ي�ستلزم انتهاك مبد�أ �سيادة العراق‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي ميثل تدخ ًال يف ال�صراع االهلي الداخلي‪ ،‬وار�سال قوات‬ ‫اىل �شمال العراق‪ ،‬وكلها امور يرغب التحالف بتجنبها‪ .‬واخري ًا‪ ،‬متكن‬ ‫التحالف من مواجهة امل�س�ألة االن�سانية �إال �أن��ه ترك الق�ضايا االخرى‬ ‫معلقة‪.‬‬ ‫عملية توفري الطم�أنينة‬ ‫يف احلل الذي انبثق الآن‪ ،‬فان االك��راد‪ ،‬على النقي�ض من ال�شيعة يف‬ ‫اجلنوب‪ ،‬يدينون بالكثري لك�سبهم ا�صدقاء غربيني االم��ر ال��ذي كانوا‬ ‫ي�سعون له منذ �سنوات‪ .‬وبع�ض ه��ؤالء اال�صدقاء الغربيني‪ ،‬ب�ضمنهم‬ ‫�صحفيون متنفذون‪ ،‬كانوا يف م�سرح االح��داث‪ .‬فال�صور املرعبة عن‬ ‫االك��راد الفارين املعرو�ضة يف �شا�شات التلفزة اوج��دت مطلب ًا �شعبي ًا‬ ‫ملح ًا على �ضرورة اتخاذ اج��راء‪ ،‬وال�سيما يف اورب��ا‪ .‬ويف الواليات‬

‫املتحدة‪ ،‬كانت ادارة بو�ش معار�ضة للتدخل‪ ،‬غري ان ال�سفري االمريكي‬ ‫يف انقرة‪ ،‬املتلهف لنقل م�س�ؤولية الالجئني من تركيا اىل العراق‪ ،‬مار�س‬ ‫�ضغط ًا على االدارة االمريكية التخاذ اجراء ما‪ .‬وكانت النتيجة عملية‬ ‫م�سعى لتزويد االك��راد بامل�ساعدة االن�سانية‬ ‫توفري الطم�أنينة‪ ،‬وهي‬ ‫ً‬ ‫واحلماية الكافية حلثهم على العودة اىل وطنهم‪ .‬كان اال�سا�س القانوين‬ ‫وال�سيا�سي للعملية غام�ض ًا‪ ،‬اال انها وفرت بنية و�إطار حماية لالكراد يف‬ ‫�شمال العراق �سي�ستمر ملا يزيد على العقد‪ .‬والأهم‪ ،‬انها عملت على تدويل‬ ‫امل�شكلة الكردية يف العراق ووفرت دعم ًا متوا�ضع ًا لالكراد يف �صراعهم‬ ‫احلايل مع احلكومة املركزية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فمن دون حماية حقيقية من‬ ‫قوات التحالف على االر�ض‪ ،‬من غري املحتمل ان يعود االكراد اىل �شمال‬ ‫العراق‪ .‬ويف النهاية‪ ،‬ا�ستجاب التحالف لهذا االمر بو�ضع بع�ض القوات‬ ‫على االر�ض‪ ،‬بتفوي�ض قانوين غري وا�ضح من االمم املتحدة‪.‬‬ ‫و�ست�ستمر عملية توفري الطم�أنينة امل�صممة كوا�سطة حلماية جهود‬ ‫االغاثة ل�سنوات‪ .‬ففي اخلام�س من ني�سان امر الرئي�س بو�ش بعمليات‬ ‫ان��زال ع�سكرية امريكية لتزويد الالجئني االك��راد يف اجلبال بامل�ؤن‪،‬‬ ‫والتي بد�أت يف ال�سابع من ني�سان‪ .‬مل تكن هذه االجراءات م�ؤثرة جد ًا‪،‬‬ ‫واخفقت يف الغالب بالو�صول اىل اهدافها بل انها قتلت وجرحت االكراد‬ ‫ممن كانوا يف طريقها‪ ،‬اال ان العملية ا�ستلزمت غطا ًء جوي ًا‪ .‬ونتيجة‬ ‫لذلك‪ ،‬ام��رت الواليات املتحدة العراق بوقف كل ان�شطته الع�سكرية‪،‬‬ ‫ب�ضمنها حتليق الطائرات املقاتلة‪� ،‬شمال خط (‪ .)36‬وقد ا�سهمت منطقة‬ ‫حظر الطريان هذه يف حماية الطائرات التي تلقي امل�ساعدات‪ ،‬وفيما‬ ‫بعد‪ ،‬القوات الربية التي تعمل يف �شمال العراق يف املالذ الآمن‪ ،‬بيد انها‬ ‫قل�صت اي�ض ًا من �سيادة العراق على جماله اجلوي يف منطقة وا�سعة‪،‬‬ ‫ت�شمل مدن ًا رئي�سة كاملو�صل واربيل‪.‬‬ ‫ومتثلت اخلطوة االخرى يف اقامة "مالذ �آمن" لالكراد يف �شمال العراق‪،‬‬ ‫حتت رقابة االمم املتحدة‪ ،‬حيث �سيكون الالجئون مب�أمن من الهجوم‪.‬‬ ‫ومت االتفاق على اقامة منطقة �آمنة حماذية للحدود الرتكية بامكان‬ ‫الالجئني العودة اليها‪ .‬ويف ال�ساد�س ع�شر من ني�سان وافق الرئي�س‬ ‫بو�ش على ار�سال ق��وات برية اىل �شمال العراق ل�ضمان اقامة "املالذ‬ ‫الآمن"‪ .‬ويف النهاية‪ ،‬جرى ت�شكيل جلنة تن�سيق ع�سكرية مكونة من‬ ‫قوات امريكية وقوات التحالف يف زاخو الدارة العملية‪ .‬وكان العراق‪،‬‬ ‫بالتاكيد‪ ،‬معار�ض ًا لذلك‪ ،‬ولكن مل يكن بو�سعه عمل �شيء ب�سبب الظروف‬ ‫احلالية‪ .‬ويف احلقيقة‪ ،‬ويف حماولة لنزع فتيل املوقف‪ ،‬كان العراق‬ ‫قد ا�صدر يف وقت �سابق عفو ًا عن املنتف�ضني االك��راد‪ .‬وعلى االر�ض‪،‬‬ ‫�سيطرت ق��وات احلكومة العراقية على زاخ��و‪ ،‬وده��وك‪ ،‬وامل��زي��د من‬ ‫االرا�ضي الواقعة يف املنطقة املخ�ص�صة للمالذ الآمن‪ .‬ويف الثامن ع�شر‬ ‫من ني�سان تفاو�ضت الأمم املتحدة ب�ش�أن ابرام مذكرة تفاهم مع احلكومة‬ ‫العراقية التي �ست�سمح باقامة مراكز ان�سانية يف ال�شمال‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 10 June. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫بدءاً من تموز‬

‫في محافظة صالح الدين‬

‫العراق يت�سلم جي ًال جديد ًا من (بوينغ)‬ ‫المشرق ‪ -‬علي صالح‪:‬‬

‫قالت وزارة النقل العراقية ان العراق‬ ‫�سيت�سلم بدءا من �شهر متوز املقبل وجبات‬ ‫من جيل جديد من طائرات بوينغ من طراز‬ ‫‪ .737‬و�أو�ضح وزي��ر النقل كاظم فنجان‬ ‫احلمامي من مطار بغداد‪� ،‬أن الطيارون‬ ‫العراقيون �سيقومون بقيادة الطائرات‬ ‫اجل��دي��دة م��ن م�صانعها اىل ب��غ��داد‪ ،‬يف‬

‫اجن����از ي��ع��د االول يف ت���اري���خ ال���ع���راق‪.‬‬ ‫وب��ي�ن ح��م��ام��ي‪ ،‬وف����ق ب��ي��ان ل��ل��ن��ق��ل‪ :‬ان‬ ‫«طائرات البوينغ اجلديدة التي تعاقدت‬ ‫عليها ال�شركة العامة للخطوط اجلوية‬ ‫العراقية من اجليل اجلديد �ست�صل يوم‬ ‫‪ 2017/7/24‬وبعدها �ست�صل الوجبة‬ ‫الثانية بتاريخ ‪ ،2017/8/11‬لتنظم بذلك‬ ‫اىل ا�سطول اخلطوط اجلوية العراقية»‪.‬‬

‫العثور على رفات ‪ 300‬من �ضحايا جمزرة �سبايكر‬

‫�أ���ش��ار �إىل �أن ال��ط��ائ��رات م��ن ن���وع ‪737‬‬ ‫وال��ت��ي تت�سع اىل ‪ ١٦٢‬راك��ب��ا ومبديات‬ ‫ت�صل ‪ ٥٤٤٠‬كيلومرت‪ ،‬لكن مل يذكر عدد‬ ‫الطائرات التي تعاقد العراق على �شرائها‪.‬‬ ‫وا�ضاف احلمامي ان «اخلطوط اجلوية‬ ‫العراقية الول م��رة يف تاريخها �ستقوم‬ ‫بدفع املبالغ املالية للطائرات اجلديدة دون‬ ‫الرجوع اىل امل�صرف»‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ع�ثرت ال�سلطات العراقية على مقربة‬ ‫جماعية ل�ضحايا تنظيم “داع�ش” يف‬ ‫حمافظة “�صالح الدين” ت�ضم رفات‬ ‫‪ 300‬جندي من القوة اجلوية‪ ،‬جميعهم‬ ‫ق��ت��ل��وا ع��ل��ى ي���د ال��ت��ن��ظ��ي��م ف��ي��م��ا عُ���رف‬ ‫بـ”جمزرة �سبايكر”‪ .‬وعرثت ال�سلطات‬ ‫�أي�ض ًا على ‪ 4‬مقابر �أخ��رى يف حمافظة‬

‫“الأنبار” ت�ضم عددًا كبريًا من �ضحايا‬ ‫التنظيم‪ .‬وقالت “م�ؤ�س�سة ال�شهداء”‬ ‫املعنية ب�ضحايا “داع�ش”‪� ،‬إنها با�شرت‬ ‫عمليات ال��ب��ح��ث والتنقيب ع��ن رفات‬ ‫�ضحايا العمليات الع�سكرية التي قام‬ ‫بها التنظيم �أثناء �سيطرته على املدينة‬ ‫ع��ام ‪ ،2014‬ومت و���ض��ع ج���دول زمني‬ ‫لعمليات التنقيب‪ .‬وقام تنظيم “داع�ش”‬

‫صحيفة بريطانية تكشف‪:‬‬

‫‪ %80‬من امل�سيحيني غادروا العراق و�سوريا‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أن ما يقدر بـ‪ 50‬اىل ‪ 80‬باملائة‬ ‫م��ن امل�سيحيني يف العراق‬ ‫و���س��وري��ا ق��د غ�����ادروا البالد‬ ‫منذ اندالع احلرب االهلية يف‬ ‫�سوريا ع��ام ‪ .2011‬وذكرت‬ ‫وث��ائ��ق نقلتها ال�صحيفة يف‬ ‫خ�بر‪� :‬أن “�صعود ع�صابات‬ ‫داع�ش االرهابية وانت�شارها‬ ‫يف امل����ن����اط����ق يف ال����ع����راق‬ ‫و���س��وري��ا ك���ان ن��ق��ط��ة حتول‬ ‫كبرية يف اجتاه تزايد نزوح‬ ‫امل�سيحيني ال��ذي��ن يغادرون‬ ‫البلدين”‪ .‬وا�ضافت �أن “من‬ ‫ال�����ص��ع��وب��ة احل�������ص���ول على‬ ‫اح�صائيات دقيقة باالرقام‬ ‫ح���ول االع����داد الفعلية التي‬ ‫غ����ادرت ال��ب��ل��دي��ن فيما ت�شري‬ ‫التقديرات اىل تقل�ص اعداد‬ ‫امل�سيحيني يف ال���ع���راق من‬ ‫اك�ث�ر م��ن ‪ 300‬ال���ف �شخ�ص‬ ‫ع���ام ‪ 2014‬اىل م��ا ي�ت�راوح‬

‫ك�شف تقرير ل�صحيفة‬ ‫برميري الربيطانية‪،‬‬

‫القب�ض على دواع�ش‬ ‫يف خمـيم حـمام العـليـل‬ ‫نينوى ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫القت القوات االمنية يف حمافظة نينوى‪� ٬‬أم�س اجلمعة‪ ٬‬القب�ض‬ ‫على ع��دد من املطلوبني يف خميم حمام العليل ينتمون لتنظيم‬ ‫داع�ش‪ ٬‬فيما �أعلنت ال�شرطة االحت��ادي��ة تطهري ‪ %90‬من منطقة‬ ‫الزجنيلي يف املدينة القدمية‪ .‬وق��ال��ت �شرطة نينوى يف بيان‬ ‫�صحفي‪ ٬‬انها القت القب�ض على �ستة مطلوبني يف خميم حمام‬ ‫العليل جنوب املو�صل النتمائهم لتنظيم داع�ش‪ .‬من جهة ثانية اعلن‬ ‫احل�شد ال�شعبي عن احباط هجوم �شنه تنظيم داع�ش جنوب غربي‬ ‫املو�صل‪ .‬وق��ال يف ت�صريح �صحفي ان "قوات احل�شد ال�شعبي‬ ‫احبطت �أم�س اجلمعة‪ ٬‬هجوما لداع�ش وقال م�صدر يف قوات من‬ ‫اللواء الثالث والثالثني يف احل�شد ال�شعبي‪ ٬‬يف من حمورين على‬ ‫طرق الإمداد يف قرية الويبدة و�أم غربة جنوب �شرق املو�صل"‪ .‬يف‬ ‫غ�ضون ذلك‪� ٬‬أعلن قائد قوات ال�شرطة االحتادية الفريق رائد �شاكر‬ ‫جودت‪ ٬‬تطهري نحو ‪ %90‬من حي الزجنيلي يف املدينة القدمية‪٬‬‬ ‫م�ؤكدا ا�ستمرار عمليات ت�أمني مم��رات خ��روج املدنيني‪ .‬وبد�أت‬ ‫القوات االمنية امل�شرتكة املدعومة من التحالف الدويل ومب�شاركة‬ ‫احل�شد ال�شعبي يف ‪ 19‬من ال�شهر املا�ضي عملية ع�سكرية ال�ستعادة‬ ‫اجلانب الأمين من مدينة املو�صل لإخراج تنظيم داع�ش من �آخر‬ ‫معقل له يف املدينة‪ ٬‬بعد ان ا�ستعادت اجلانب الأي�سر بالكامل يف‬ ‫‪ 24‬كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬

‫القانونية النيابية‪:‬‬

‫(�أحزاب �سنية) ت�سعى �إىل ت�أجيل‬ ‫االنتخابات لرتاجع حظوظها‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اتهم ع�ضو اللجنة القانونية النيابية كامل الزيدي‪ ،‬بع�ض االحزاب‬ ‫وال��ق��وى ال�سنية مبحاولة الطعن بقانون االنتخابات اجلديد‬ ‫وتاجيل االنتخابات ل�شعورهم برتاجع حظوظهم االنتخابية‪،‬‬ ‫فيما اكد احتواء قانون االنتخابات لفقرة تتيح العمل ملجال�س‬ ‫املحافظات احلالية حتى بعد انتهاء مدتها القانونية‪ .‬وقال الزيدي‬ ‫يف ت�صريح �صحفي‪ :‬ان “قانون االنتخابات و�صل اىل مراحل‬ ‫متقدمة من االجناز لكنه �سي�صدم برف�ض بع�ض الكتل ال�سيا�سية‬ ‫واالحزاب حتى دون االطالع عليه”‪ .‬و�أ�ضاف ان “بع�ض االحزاب‬ ‫والقوى ال�سنية اعلنت رف�ضها العلني لإجراء االنتخابات مبوعدها‬ ‫لي�س ال�سباب حقيقية بل ملحاولة ا�ستمالة ال�شارع ال�سني بعد ان‬ ‫�شعروا برتاجع حظوظهم الإنتخابية”‪ .‬وتابع الزيدي ان “قانون‬ ‫االنتخابات يحتوي فقرة تتيح ملجال�س املحافظات احلالية العمل‬ ‫لفرتة بعد انتهاء مدتها القانونية حلني اجراء االنتخابات”‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان “مفو�ضية االنتخابات ويف اخر اجتماع لنا معها اكدت قدرتها‬ ‫على اجراء االنتخابات يف اي وقت حتى من دون الت�صويت على‬ ‫القانون اجلديد بل باالعتماد على القانون احلايل والنافذ”‪.‬‬

‫ب��ي�ن ‪ 200‬اىل ‪ 250‬ال���ف‬ ‫�شخ�ص ح��ال��ي��ا ال��ك��ث�ير منهم‬ ‫نازحون داخليا”‪ .‬وتابع �أنه‬ ‫“فيما يتعلق ب�سوريا فان‬ ‫عدد ال�سكان امل�سيحيني الذي‬ ‫ك���ان ي��ب��ل��غ ح����وايل ‪ 2‬مليون‬ ‫ن�سمة قبل �ست ���س��ن��وات قد‬ ‫تقل�ص اىل الن�صف تقريبا“‪.‬‬ ‫وا�����ش����ارت ال��وث��ي��ق��ة اىل �أن‬ ‫“اجلمعيات حذرت امل�سيحيني‬ ‫يف العراق و�سوريا من فقدان‬ ‫االمل ب�شكل عام يف م�ستقبل‬ ‫�آمن كما حذرت من �أن الكثري‬ ‫م���ن امل�����س��ي��ح��ي�ين ال يجدون‬ ‫حافزا للعودة اىل مناطقهم”‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ع�����ص��اب��ات داع�ش‬ ‫االرهابية ومن قبلها ع�صابات‬ ‫القاعدة كانت ال�سبب الرئي�س‬ ‫يف ال���ه���ج���م���ات االره���اب���ي���ة‬ ‫على امل�سيحيني يف العراق‬ ‫و�سوريا وهجرتهم البلدين‪.‬‬

‫�إرهابيو داع�ش يقتلون مئات املدنيني الفارين من املو�صل‬ ‫قال مكتب حقوق الإن�سان التابع للأمم‬ ‫املتحدة �إن لديه تقارير ع��ن ت�صاعد‬ ‫كبري يف �أعداد املدنيني العراقيني الذين‬ ‫يقتلهم ارهابيو داع�ش �أثناء فرارهم‬

‫من مدينة املو�صل‪ .‬و�أ�ضاف املكتب �أن‬ ‫“لديه �أي�ضا تقارير عن �سقوط ما بني‬ ‫‪ 50‬و‪ 80‬قتيال يف �ضربة جوية ملنطقة‬ ‫الزجنيلي يف ‪ 31‬مايو �أيار املا�ضي”‪.‬‬ ‫وق��ال املكتب يف بيان “ت�شري تقارير‬

‫هزة �أر�ضية‬ ‫بقوة ‪ 3.3‬ت�ضرب الرفاعي‬ ‫الناصرية ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت دائ��رة االن���واء اجلوية يف حمافظة ذي ق��ار‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ان‬ ‫”هزة ار�ضية جديدة بقوة ‪ 3,3‬درجة على مقيا�س ريخرت امل�ؤلف من ت�سع‬ ‫درجات مت ت�سجيلها على بعد ‪ 7‬كم �شمال غرب ق�ضاء الرفاعي‪ ،‬عند ال�ساعة‬ ‫الثامنة تقريبا“‪ .‬ولفتت الدائرة اىل ان ”مناطق �شمال ذي قار �شهدت‬ ‫ت�سجيل عدد من الهزات االر�ضية خالل اال�سبوعني املا�ضيني والتي تاتي‬ ‫امتدادا للن�شاط الزلزايل من �شرق العراق” من دون ذكر حجم اخل�سائر‬ ‫املادية والب�شرية الناجمة عن الهزة االر�ضية‪.‬‬

‫عام ‪ 2014‬ب�إعدام �أكرث من ‪ 2000‬جندي‬ ‫يف ال��ق��وة اجل��وي��ة العراقية مبحافظة‬ ‫“�صالح الدين” �أثناء اقتحامهم قاعدة‬ ‫“�سبايكر” اجل���وي���ة‪ ،‬ب��ع��د ان�سحاب‬ ‫���ض��ب��اط يف اجل��ي�����ش ال��ع��راق��ي تابعني‬ ‫لرئي�س ال��وزراء ال�سابق نوري املالكي‬ ‫الذي يتهم من �أو�ساط �سيا�سية و�شعبية‬ ‫بالت�سبب بتلك احلادثة‪.‬‬

‫لرصد حركة العجالت المشبوهة‬

‫حمافظ بغداد يعلن �إدخال‬ ‫(كامريات مراقبة)‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلن حمافظ بغداد عطوان العطواين عن وج��ود خطة لإدخال‬ ‫كامريات مراقبة ون�شرها يف مناطق �أط��راف بغداد لر�صد حركة‬ ‫العجالت امل�شبوهة ومعرفة �أماكن تفخيخ ال�سيارات وتواجد‬ ‫الإرهابيني‪ .‬وذكر العطواين يف بيان �صحفي‪� :‬إن «ن�شر الكامريات‬ ‫يهدف �إىل ال�سيطرة على العا�صمة من الداخل واخل��ارج ل�ضبط‬ ‫حتركات اجلماعات امل�سلحة»‪ ،‬مبينا ان «املنظومة �سبق و�أن ن�شرت‬ ‫‪ 680‬كامريا مراقبة متطورة يف عموم العا�صمة لر�صد العجالت‬ ‫املفخخة و�أماكن تواجد العنا�صر الإرهابية»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «حكومة‬ ‫بغداد املحلية ت�سعى لإكمال هذا امل�شروع وتو�سعته لتحقيق نتائج‬ ‫�أمنية اك�بر»‪ ،‬مو�ضحا �أن «ال�سيطرة على �أط���راف بغداد يعني‬ ‫ال�سيطرة على داخلها»‪ .‬ولفت �إىل ان «اغلب العمليات التي تنفذ يف‬ ‫مدن العا�صمة دائم ًا ما يكون م�صدرها �أطراف العا�صمة»‪.‬‬

‫افتتاح خط مالحي‬ ‫جديد للموانئ العراقية‬ ‫البصرة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫األمم المتحدة ‪:‬‬

‫نينوى ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫موثوق بها �إىل مقتل �أك�ثر من ‪231‬‬ ‫مدنيا �أثناء حماولتهم الفرار من غرب‬ ‫املو�صل منذ ‪ 26‬مايو �أي��ار من بينهم‬ ‫‪ 204‬على الأق��ل خ�لال ثالثة �أي��ام يف‬ ‫الأ�سبوع‪.‬‬

‫افتتحت املوانئ العراقية‪ ،‬اخلط املالحي اجلديد ل�شركة منارة‬ ‫ام ق�صر بدخول الباخرة م��اج �سك�سيز اىل ميناء خ��ور الزبري‪.‬‬ ‫وق��ال مدير اع�لام ال�شركة امن��ار ال�صايف‪� :‬أن "الباخرة الأوىل‬ ‫ماج �سك�سيز دخلت اىل ميناء خور الزبري التي دخلت مليناء خور‬ ‫الزبري‪ ،‬عرب اخلط املالحي اجلديد ل�شركة منارة ام ق�صر‪ ،‬وبلغت‬ ‫حمولتها ‪ ٢٩٩٢‬طن"‪ ،‬مبينا �أن "هذه الباخرة تعترب كبداية جديدة‬ ‫للخط املالحي يف امليناء"‪ .‬وا�ضاف ال�صايف �أن "ميناء خور الزبري‬ ‫ي�شهد ن�شاطا متزايدا منذ بداية هذا العام الذي ادى اىل ارتفاع‬ ‫ملحوظ بالطاقة االنتاجية وااليرادات"‪ ،‬م�ؤكدا انه "�سوف تكون‬ ‫هناك رحالت ا�سبوعية اىل هذا امليناء"‪.‬‬

‫بعد ازدياد حاالت الغرق‬

‫مفرزة غو�ص عند نهر الفرات بالرمادي‬ ‫الرمادي ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫وجه قائد �شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬بو�ضع مفرزة غو�ص من ال�شرطة النهرية عند جتمع ال�شباب على نهر الفرات يف مدينة‬ ‫الرمادي‪ ،‬وذلك بعد ازدياد حاالت الغرق‪ .‬وقال رزيج يف حديث �صحفي‪� :‬إن "منا�شدات ونداءات ترد الينا من �أهايل الرمادي ب�ضرورة و�ضع مفرزة‬ ‫غو�ص من النجدة النهرية يف مكان جتمع ال�شباب لل�سباحة يف نهر الفرات بالق�ضاء"‪ .‬و�أ�ضاف رزيج‪� ،‬أنه "ا�ستجابة اىل تلك املنا�شدات مت التوجيه‬ ‫بو�ضع مفرزة من النجدة النهرية من الغوا�صني ملتابعة ال�سباحني وللم�ساعدة يف انت�شال �أي حال غرق قد حتدث"‪ ،‬الفتا اىل ان "املفرزة �ستمنع �صغار‬ ‫ال�سن من ال�سباحة يف النهر"‪ .‬يذكر ان مدينة الرمادي �شهدت ثالث حالة غرق ل�شباب يف نهر الفرات باملدينة خالل الأيام القليلة املا�ضية‪ ،‬فيما تعزوا‬ ‫ال�شرطة النهرية بالأنبار �سبب ذلك اىل قيام ال�شباب بال�سباحة يف الأماكن غري املخ�ص�صة‪ .‬وميار�س �شريحة كبرية من �أهايل الرمادي خا�صة ال�شباب‬ ‫وال�صبية ريا�ضة ال�سباحة يف نهر الفرات حالل مو�سم ال�صيف‪ ،‬و�سط حتذيرات من تعر�ضهم خلطر الغرق واالمرا�ض‪.‬‬

‫من خالل شراء الطاقة الكهربائية‬

‫م�س�ؤول حملي يتهم ً‬ ‫كتال �سيا�سية يف الب�صرة مبحاولة (�سرقة) املال العام‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اتهم رئي�س جلنة الرقابة املالية ومتابعة التخ�صي�صات‬ ‫يف جمل�س حمافظة الب�صرة احمد ال�سليطي‪� ٬‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ٬‬كتال �سيا�سية مل ي�سمها مبحاولة «�سرقة‬ ‫املال العام» من خالل �شراء الطاقة الكهربائية‪ ٬‬وفيما‬ ‫ح��ذر من العودة اىل تلك امل��ح��اوالت‪ ٬‬و�صف جمل�س‬ ‫املحافظة بـ»امل�شلول»‪ .‬وق��ال ال�سليطي يف ت�صريح‬ ‫�صحفي‪ ٬‬ان «البع�ض ي��ح��اول اع���ادة م�شروع �شراء‬ ‫الطاقة الكهربائية اىل الواجهة من جديد بعد متكن‬ ‫جمل�س املحافظة م��ن اح��ب��اط م�شروع �سابق مماثل‬ ‫لوجود �شبهات ف�ساد وهدر يف املال العام»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان «ف�شل البع�ض يف �سرقة املال العام عن طريق �شراء‬ ‫طاقة مقدارها ‪ 660‬ميكاواط ب��ـ‪ 825‬مليار دينار‪٬‬‬ ‫والذي لي�س له �أي جدوى ملحافظة الب�صرة بل يت�ضمن‬ ‫هدرا كبريا باملال العام»‪ ٬‬مبينا «البع�ض حترك نحو‬ ‫اعادة املحاولة من جديد لإن�شاء م�شروع ا�ستثماري يف‬ ‫�شمال الب�صرة بعيد عن ال�ضوابط»‪ .‬واو�ضح ال�سليطي‬ ‫«املحاولة اجلديدة اعطي لها ع��دد من امل�بررات غري‬ ‫املقنعة‪ ٬‬اب��رزه��ا ان وزارة الكهرباء ت�سعى لإن�شاء‬ ‫ذلك امل�شروع لرفد ال�شبكة الوطنية بالطاقة على ان‬

‫يتم اخذ امواله من جباية اجور الطاقة يف الب�صرة‬ ‫على ال��رغ��م م��ن ان املحافظة ال حتتاج اىل اي طاقة‬ ‫ا�ضافية خا�صة بعد ان �شهدت االيام املا�ضية ح�صول‬ ‫فائ�ض ب�إنتاج الطاقة بنحو ‪ 500‬ميكاواط»‪ .‬و�أكد ان‬ ‫«من حق وزارة الكهرباء ان تن�ش�أ حمطات حكومية او‬ ‫ا�ستثمارية يف الب�صرة او غريها من املحافظات لرفد‬ ‫ال�شبكة الوطنية‪� ٬‬إال ان��ه لي�س من حقها ت�أمني كلفة‬ ‫انتاج الكهرباء لهذه املحطات التي ال حتتاجها الب�صرة‬ ‫من ام��وال مواطني املحافظة»‪ .‬و�أ���ش��ار اىل ان «هذا‬ ‫املو�ضوع يحتاج اىل وقفة من قبل جمل�س املحافظة‬ ‫الذي ا�صبحت �شبه م�شلول»‪ ٬‬الفتا اىل ان «املجل�س مل‬ ‫يحرك �ساكنا نحو التحقيق يف عدد من الوثائق التي مت‬ ‫عر�ضها على االع�ضاء م�ؤخرا والتي ت�شري اىل وجود‬ ‫ف�ساد يف احد امل�شاريع املهمة»‪ .‬ونبه ال�سليطي اىل ان‬ ‫«هناك تواط�ؤا من قبل عدد من الكتل ال�سيا�سية يف‬ ‫املجل�س»‪ ٬‬من دون ان يك�شف عن �شكل ذلك التواط�ؤ‪.‬‬ ‫وتابع بالقول «�سنقوم بطرح مو�ضوع ان�شاء املحطة‬ ‫الكهربائية اجلديدة �شمال الب�صرة وجميع الق�ضايا‬ ‫التي حتوم حولها �شبهات الف�ساد يف املجل�س اال�سبوع‬ ‫املقبل التخاذ االجراء املنا�سب ب�ش�أنها»‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫اخبار محلية‬

‫‪Saturday, 10 June. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫عمرها ‪ 10‬سنوات‪..‬‬

‫التعليم تعلن �إطالق رواتب منت�سبي جامعات نينوى املحررة‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة التعليم والبحث العلمي‪،‬‬ ‫�أم�س اجلمعة‪ ،‬اطالقها رواتب منت�سبي‬ ‫اجل��ام��ع��ات امل��ح��ررة يف نينوى بعد‬ ‫ال��ت���أك��د م��ن ���س�لام��ة موقفهم االمني‪.‬‬ ‫وذك�����ر ب���ي���ان ل����ل����وزارة‪ :‬ان “وزير‬ ‫التعليم العايل والبحث العلمي عبد‬ ‫ال��رزاق العي�سى وجه باطالق رواتب‬

‫منت�سبي اجلامعات املحررة (املو�صل‬ ‫واحلمدانية وتلعفر ونينوى والتقنية‬ ‫ال�شمالية) ممن مت الت�أكد من �سالمة‬ ‫موقفهم االمني”‪ .‬وا�ضاف البيان انه‬ ‫“تو�ضيحا لهذا ال�سياق ف��ان قرابة‬ ‫���س��ت��ة �آالف ون�����ص��ف االل����ف موظف‬ ‫وردت ا���س��م��ا�ؤه��م م���ن م�ست�شارية‬ ‫االمن الوطني ت�صرف رواتبهم ل�شهر‬

‫الرتبية تعلن �ضوابط‬ ‫الت�سجيل يف مدار�س املوهوبني‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة الرتبية‪ ،‬ال�ضوابط وال�شروط الواجب توافرها‬ ‫يف الطلبة الذين يقدمون للت�سجيل يف امل��دار���س اخلا�صة‬ ‫باملوهوبني‪ .‬وا�شار بيان �صدر عن املكتب الإعالمي لوزير‬ ‫ال�ترب��ي��ة‪ ،‬حممد �إق��ب��ال ال�صيديل‪ ،‬اىل ان ال����وزارة حددت‬ ‫�ضوابط التقدمي على اختبارات مدار�س املوهوبني وت�ؤكد‬ ‫طلب اال���س��ت��م��ارات م��ن ادارة امل��در���س��ة ح�صرا‪ ،‬م�ضيفا ان‬ ‫امل�شمولني بالتقدمي ملدار�س املوهوبني يجب ان يكونوا من‬ ‫مرحلتي الرابع االبتدائي واالول املتو�سط‪ .‬وا�ضاف البيان‪،‬‬ ‫�أن ال�ضوابط �شملت ح�صول الطالب على ع�شر درج��ات يف‬ ‫كل من مادتي العلوم والريا�ضيات لل�صفوف االول والثاين‬ ‫والثالث االبتدائي‪ ،‬مبينا ان ال�شروط �شملت عدم تقدمي اكرث‬ ‫من ثالثة طلبة عن كل مدر�سة هذا بالن�سبة للمتقدمني عن ال�صف‬ ‫الرابع االبتدائي‪ .‬كما �شملت ال�ضوابط ح�صول الطالب على‬ ‫مائة درجة يف كل من مادتي العلوم والريا�ضيات ومبجموع‬ ‫عام ال يقل عن ‪ 582‬لل�صف ال�ساد�س االبتدائي للعام الدرا�سي‬ ‫‪ ،2017-2016‬م�شريا اىل ان ا�شرتاط ح�صول الطالب على‬ ‫درج��ة ال تقل ع��ن ‪ 97‬يف م��ادت��ي العلوم والريا�ضيات يف‬ ‫مرحلة اخلام�س االبتدائي للعام الدرا�سي ‪ 2016-2015‬دون‬ ‫�شرط املعدل بالن�سبة للمتقدمني من مرحلة االول املتو�سط‪.‬‬ ‫وا�ستثنت ال�شروط كال ال�صنفني املتقدمني على مرحلة الرابع‬ ‫االبتدائي واالول املتو�سط من الفقرات اعاله اذا كان الطالب‬ ‫لديه موهبة ظاهرة يف مادتي العلوم والريا�ضيات على ان‬ ‫متلأ ا�ستمارة التقدمي من مدر�سي املادة ح�صرا وتختم من‬ ‫قبل ادارة املدر�سة‪.‬‬

‫واحد من تاريخ مبا�شرتهم ريثما يتم‬ ‫ا�ستكمال االج�����راءات املتعلقة بهذا‬ ‫امللف”‪ .‬وت��اب��ع ال��ب��ي��ان ان “وزارة‬ ‫التعليم العايل ت�ؤكد التزامها مبتابعة‬ ‫حيثيات وتفا�صيل هذا املو�ضوع مع‬ ‫اجلهات املعنية حل�سم التدقيق الالزم‬ ‫وال��ت��ن�����س��ي��ق م��ع ادارات اجلامعات‬ ‫املحررة”‪.‬‬

‫�شخ�صان يغت�صبان طفلة مت�سولة يف كركوك‬ ‫كركوك ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اف����اد م�����ص��در �أم���ن���ي م�������س����ؤول‪� ٬‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ٬‬بالعثور على طفلة مت�سولة‬ ‫�سورية اجلن�سية يف حمافظة كركوك‪٬‬‬ ‫يعتقد ان��ه مت االع��ت��داء عليها جن�سيا‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر يف ت�صريح �صحفي‪ ٬‬ان‬

‫"القوات الأمنية عرثت على طفلة تبلغ‬ ‫م��ن ال��ع��م��ر ‪��� 10‬س��ن��وات يف احلديقة‬ ‫املجاورة لبلدية كركوك‪ ٬‬وهي �سورية‬ ‫اجلن�سية وك��ان��ت ت�سكن يف منطقة‬ ‫(داره ت��و) مبحافظة �أرب��ي��ل‪ ٬‬وقدمت‬ ‫اىل املحافظة لغر�ض الت�سول"‪ .‬وبني‬

‫المرصد العراقي يكشف عن (كارثة إنسانية)‪:‬‬

‫الأطــفال وذووهـم يفـقدون بعـ�ضهم يف حـرب املو�صـل‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ق��ال املر�صد ال��ع��راق��ي حل��ق��وق الإن�����س��ان‪� ،‬إن احلرب‬ ‫التي جتري �ضد تنظيم "داع�ش" يف حمافظة نينوى‬ ‫ت�سببت بفقدان الع�شرات من الأطفال �أثر عوائلهم‪ ،‬كما‬ ‫توجد الع�شرات من العوائل التي ال تعرف �شيئ ًا عن‬ ‫�أطفالها‪ .‬وذكر املر�صد يف تقرير �صدر �أم�س اجلمعة‬ ‫ب�أنه يف الثالث من ح��زي��ران‪ /‬يونيو احل��ايل نزحت‬ ‫ال��ع�����ش��رات م��ن ال��ع��وائ��ل م��ن ح��ي الزجنيلي (غربي‬ ‫املو�صل) الذي مازال ي�شهد معارك �شر�سة بني القوات‬ ‫احلكومية العراقية وتنظيم "داع�ش" باجتاه املناطق‬ ‫الآمنة التي ُت�سيطر عليها القوات الأمنية العراقية‪،‬‬ ‫لكن تنظيم "داع�ش" اعرت�ضهم يف الطريق وقتل ما‬ ‫ال يقل عن ‪ 250‬منهم‪ .‬وا�ضاف املر�صد‪� ،‬أن "اجلثث‬ ‫بقيت ل�ساعات طويلة ومل ينت�شلها �أحد‪ ،‬حتى متكنت‬ ‫القوات الأمنية من الو�صول هناك ونقل الأحياء �إىل‬ ‫امل�ست�شفيات‪ ،‬لكن رغ��م ه��ذا م��ازال��ت بع�ض العوائل‬ ‫تبحث عن �أبنائها خا�صة الأطفال"‪� .‬أرك��ان الزهريي‬ ‫وه��و طفل يبلغ م��ن العمر ت�سع ���س��ن��وات‪ ،‬ه��رب مع‬ ‫عائلته فجر يوم ال�سبت املا�ضي من حي الزجنيلي‪،‬‬ ‫لكنه ُفقد �أثناء تعر�ضهم للنريان وهرب بع�ض العوائل‬ ‫من ا�ستهداف عنا�صر التنظيم‪ .‬وق��ال يو�سف حازم‬ ‫وهو خال الطفل املفقود �أرك��ان الزهريي �إن "�أركان‬ ‫ُفقد بالقرب من معمل البيب�سي (حي الزجنيلي) بعد‬ ‫�أن �أطلق داع�ش النريان على العوائل الهاربة‪ .‬البع�ض‬ ‫من النازحني قالوا انه ا�صيب يف بطنه لكننا مل جند‬

‫جثته حتى الآن �ضمن اجلثث التي انت�شلتها القوات‬ ‫الأمنية"‪ .‬و�أ�ضاف حازم "ذهبنا لكل امل�ست�شفيات وكل‬ ‫القطعات الطبية الع�سكرية لكننا مل جنده حتى الآن‪،‬‬ ‫وال نعرف م�صريه‪ ،‬فهو الولد الوحيد لأهله مع �أختيه‬ ‫اللتني جنتا من املوت عندما كانتا معه"‪ .‬وقال م�صدر‬ ‫طبي يُقدم الإ�ستجابة العاجلة للهاربني من مناطق‬

‫ال��ن��زاع �إن��ه "ي�سمع يومي ًا عن فقدان طفل �أو طفلني‬ ‫�أث��ن��اء هربهم م��ع عوائلهم م��ن مناطق نفوذ داع�ش‪،‬‬ ‫لكن وبح�سب امل�صدر الطبي‪ ،‬ال توجد هناك �أي جهود‬ ‫للعثور عليهم‪ ،‬حتى �أهلهم يبحثون قلي ًال ثم ميلون لأن‬ ‫ال �أحد ي�ساعدهم"‪ .‬كما �أفاد املر�صد ب�أن ر�سول عامر‬ ‫عائد وعمره ثالث �سنوات ُفقد بعد انفجار عبوة نا�سفة‬

‫عالوي يدعو �إىل‬ ‫مراجعة اخلطط الأمنية احلالية‬

‫دعوات �إىل حترك �أمني لردع (غزوات داع�ش الليلية) يف دياىل‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫بعقوبة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أدان نائب رئي�س اجلمهورية اي��اد ع�لاوي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫التفجريين االن��ت��ح��اري�ين يف حمافظتي ب��اب��ل وكربالء‪،‬‬ ‫داعيا اىل مراجعة اخلطط االمنية احلالية وتفعيل اجلهد‬ ‫اال�ستخباري‪ .‬وق��ال ع�ل�اوي‪� :‬إن "االرهاب ويف حماولة‬ ‫للتغطية على الهزائم الكبرية التي يتعر�ض لها يف املو�صل‬ ‫عمد اليوم ال�ستهداف االبرياء مرة �أخرى ا�ستمرار ًا مل�سل�سل‬ ‫حقده واجرامه غري �آب�� ٍه حلرمة هذا ال�شهر املبارك"‪ .‬ودعا‬ ‫نائب رئي�س اجلمهورية اىل "مراجعة مو�ضوعية للخطط‬ ‫االمنية احلالية وات��خ��اذ اج����راءات وقائية فاعلة حلماية‬ ‫ارواح املواطنني"‪ ،‬م�شددا على �ضرورة "تعزيز وتفعيل‬ ‫اجلهد اال�ستخباري ومعاجلة الثغرات التي متكن من خاللها‬ ‫االرهابيون من تنفيذ جرميته"‪.‬‬

‫أسفرت عن اختطاف وقتل األبرياء‬

‫دع��ا ع�ضو جمل�س حمافظة دي��اىل عمار اجل��ب��وري‪ ٬‬اىل‬ ‫حت��رك امني �سريع ل��ردع م��ا يقوم ب��ه تنظيم داع�����ش من‬ ‫"غزوات ليلية" يف مناطق وقرى املحافظة‪ .‬وقال اجلبوري‬ ‫يف ت�صريح �صحفي‪� ٬‬إن "القرى اجلنوبية لناحية قره تبه‬ ‫�شهدت م�ؤخر ًا �سل�سلة هجمات ليلية من قبل تنظيم داع�ش‬ ‫�أو ما ي�سميها الأخري بالغزوات ا�ستهدفت منازل �أ�سر �آمنة‬ ‫�أ�سفرت عن خطف او قتل �أبرياء بحجج وذرائع واهية"‪.‬‬

‫و�أ���ض��اف‪� ٬‬أن "داع�ش ي���أت��ي م��ن حو�ض حمرين القريب‬ ‫جد ًا والتي �أ�صبحت نقطة ارتكاز مهمة لتحركاته ون�شاطه‬ ‫م�ؤخر ًا"‪ ٬‬مبين ًا �أن "التنظيم يحاول من خالل غزواته �إرهاب‬ ‫الأهايل وجني الأموال من خالل ابتزاز ذوي املختطفني"‪.‬‬ ‫ودع��ا اجلبوري‪� ٬‬إىل "حترك �أمني ملواجهة ب��روز ن�شاط‬ ‫تنظيم داع�ش والعمل على مالحقته وت�أمني قرى �أ�صبحت‬ ‫يف و�ضع �صعب للغاية"‪ ٬‬الفت ًا �إىل �أن "تنامي الهجمات قد‬ ‫ي�ؤدي �إىل حركة نزوح يف �أية حلظة"‪.‬‬

‫اعتقال امل�س�ؤول عن ادخال االنتحاريني اىل ق�ضاء هيت‬ ‫االنبار ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫اع��ل��ن ال��ق��ي��ادي يف ح�����ش��د حم��اف��ظ��ة االنبار‬ ‫ال�شيخ قطري العبيدي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬عن‬ ‫اعتقال ق��ي��ادي يف تنظيم داع�����ش االجرامي‬ ‫هو امل�س�ؤول عن ادخال املفخخات اىل مناطق‬ ‫غربي االنبار بعملية امنية ا�ستباقية‪ .‬وقال‬ ‫العبيدي يف ت�صريح �صحفي ‪ :‬ان “قوة امنية‬ ‫م��ن ق��ي��ادة عمليات االن��ب��ار وق��ي��ادة عمليات‬ ‫اجل��زي��رة �شرعت بعملية امنية ا�ستباقية‬ ‫لتطهري املناطق القريبة من ال�صكرة بق�ضاء‬

‫الرطبة باجتاه منطقة عكا�شات التابعة لق�ضاء‬ ‫القائم غربي االن��ب��ار‪ ،‬متكنت من حما�صرة‬ ‫املدعو ابو حممد العنزي (عراقي اجلن�سية)‬ ‫وه��و ب��درج��ة م��ا ي�سمى ام�ير يف ع�صابات‬ ‫داع�ش وامل�س�ؤول عن ادخ��ال املفخخات اىل‬ ‫ق�ضاء هيت ومناطق اخرى غربي االنبار”‪.‬‬ ‫وا���ض��اف ان “القوات االمنية داه��م��ت احد‬ ‫معاقل التنظيم االج��رام��ي يف منطقة حمرة‬ ‫ح����وران ب�ين ق�����ض��اءي ع��ن��ه وال��رط��ب��ة غربي‬ ‫االن��ب��ار‪ ،‬ومتكنت من اعتقال العنزي �ضمن‬

‫خطة اعدتها القيادات االمنية ملالحقة فلول‬ ‫اره��اب��ي داع�ش يف مناطق �صحراء االنبار‬ ‫الغربية”‪ .‬وت���اب���ع ان “املعتقل اع�ت�رف‬ ‫مب�س�ؤوليته عن ادخال االنتحاريني اىل ق�ضاء‬ ‫هيت غربي االنبار والقيام بعمليات اجرامية‬ ‫داخل الق�ضاء ف�ضال عن م�س�ؤوليته يف ادخال‬ ‫االنتحاريني اىل مناطق االن��ب��ار الغربية”‪،‬‬ ‫مو�ضحا ان “املعتقل نقل و�سط اج���راءات‬ ‫ام��ن��ي��ة م�����ش��ددة اىل اح���د م��راك��ز االحتجاز‬ ‫االمني”‪.‬‬

‫(غازبروم) تدر�س م�شاريع جديدة يف كرد�ستان‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قالت غازبروم نفت‪ ،‬ذراع �إنتاج النفط التابعة‬ ‫لعمالق الغاز الرو�سي غ��ازب��روم‪ ،‬ي��وم �أم�س‬ ‫اجلمعة �إنها تدر�س عر�ضا لتو�سيع �أن�شطتها‬ ‫يف �إقليم كرد�ستان العراق‪ ،‬يف خطوة مماثلة‬ ‫لتلك ال��ت��ي اتخذتها رو�سنفت ال��رو���س��ي��ة يف‬ ‫الإقليم‪ .‬وتعمل غازبروم نفت حاليا يف ثالثة‬ ‫م�شاريع نفطية يف كرد�ستان ال��ع��راق‪ ،‬حيث‬ ‫ت�شارك فيها بالأ�سا�س يف عمليات اال�ستك�شاف‪.‬‬ ‫ويف ال��ع��راق‪ ،‬خ��ارج �إقليم كورد�ستان‪ ،‬تعمل‬ ‫غ��ازب��روم نفت يف حقل ب���دره النفطي الذي‬ ‫تنتج فيه ‪� 77‬ألف برميل يوميا‪ .‬وقادت �شركات‬ ‫متو�سطة احلجم مثل جينل �إنتاج النفط يف‬ ‫كورد�ستان العراق يف ال�سنوات الأخرية‪ .‬وما‬ ‫زال��ت ال�شركات الكبرية مثل �إك�سون موبيل‬ ‫و�شيفرون جت��ري ا�ستك�شافات وتخلت عن‬ ‫بع�ض مناطق االمتياز بعد عمليات بحث خميبة‬ ‫ل�ل�آم��ال‪ .‬وق��ال ف��ادمي ياكوفليف النائب الأول‬

‫ان "الطفلة اكدت انه مت االعتداء عليها‬ ‫جن�سيا من قبل �شخ�صني"‪ ٬‬م�شريا اىل‬ ‫ان "ال�سلطات الأم��ن��ي��ة ق��د نقلتها اىل‬ ‫امل�ست�شفى لإج���راء الفحو�صات عليها‬ ‫اذا م��ا ك���ان ق��د تعر�ضت ل�لاع��ت��داء او‬ ‫االغت�صاب اجلن�سي"‪.‬‬

‫للرئي�س التنفيذي ل�شركة جازبروم لل�صحفيني‬ ‫على هام�ش االجتماع العام ال�سنوي "ننظر‬ ‫يف احتماالت زيادة انك�شافنا (على كورد�ستان‬ ‫العراق)‪ُ .‬عر�ضت علينا مثل تلك االحتماالت"‪.‬‬ ‫وامتنع ياكوفليف عن احلديث عن امل�شاريع‬ ‫اجل��دي��دة‪ .‬وات��ف��ق��ت رو�سنفت ال��رو���س��ي��ة هذا‬ ‫ال�شهر على ا�ستك�شاف وتطوير خم�سة حقول‬ ‫يف كورد�ستان ال��ع��راق‪ .‬وق��ال ياكوفليف �إن‬ ‫ج��ازب��روم ن��ف��ت‪� ،‬أ���س��رع ال�����ش��رك��ات من��وا بني‬ ‫منتجي النفط الرو�س من حيث �أحجام الإنتاج‪،‬‬ ‫تعتزم �أي�ضا زي��ادة ح�صتها يف م�شروع غرب‬ ‫�سيبرييا اململوك ل�شركة ريب�سول الإ�سبانية‬ ‫للنفط‪ ،‬م�ضيفا �أن �شركته تقدمت بطلب �إىل‬ ‫اجلهة التنظيمية الرو�سية املعنية ل�شراء ‪25‬‬ ‫باملئة يف ي��وروت��ك‪� -‬أوج���را‪ .‬وق��ال ياكوفليف‬ ‫�إن من املتوقع ا�ستكمال االت��ف��اق يف غ�ضون‬ ‫�شهرين �إىل ثالثة �أ�شهر‪ .‬و ُتقدر احتياطيات‬ ‫امل�شروع عند ‪ 30‬مليون طن‪.‬‬

‫عليه عندما كان مع عائلته يف حي االنت�صار‪ ،‬مما ت�سبب‬ ‫مبقتل والده واخته و�أخيه‪ ،‬بينما هو مل يُعرف م�صريه‬ ‫حتى الآن‪ .‬وقال جندي �ضمن �صفوف الفرقة التا�سعة‬ ‫يف اجلي�ش العراقي خالل مقابلة مع املر�صد بالقرب‬ ‫من حي الزجنيلي �إنه "�أنقذ يوم الأحد املا�ضي طفلة‬ ‫من حي الزجنيلي عندما كانت واقفة يف مكان قريب‬ ‫من منطقة الإ�شتباك بني اجلي�ش العراقي وتنظيم‬ ‫داع�ش"‪ .‬اجلندي قال �إنه "�سلم الطفلة لل�ضباط وعاد‬ ‫للقتال وال يعرف �أي��ن هي الآن‪ ،‬لكنه نقل عنها ب�أنها‬ ‫فقدت عائلتها وهم يف طريقهم �إىل الهرب من تنظيم‬ ‫داع�ش"‪ .‬وق��ال املر�صد العراقي حلقوق الإن�سان �إن‬ ‫"عدد الأطفال الذين فقدوا �أثناء املعارك‪ ،‬يُقدر بـ‪50‬‬ ‫طف ًال بح�سب املعلومات التي جمعها من ذويهم ومن‬ ‫الأ�شخا�ص الذين تكفلوا بالبحث عنهم"‪ .‬وقال ال�شيخ‬ ‫عدنان وه��و خمتار يف حمافظة �صالح الدين و�أحد‬ ‫وجهاء املحافظة "م�ضى �أك�ثر من �شهر على و�صول‬ ‫�ستة �أطفال اىل منزلنا يف مدينة تكريت بعد �أن �أعدم‬ ‫تنظيم داع�ش الأم والأب‪ .‬نقوم انا وزوجتي برعايتهم‬ ‫ومب�ساعدة بع�ض اهايل املنطقة"‪ ،‬دون اال�شارة �إىل‬ ‫املكان الذي قدموا منه‪ .‬قال �أي�ض ًا "الطفلة الكربى تبلغ‬ ‫من العمر ‪ 12‬عاما وحتتاج اىل رعاية طبية عاجلة‬ ‫فهي تعاين من مر�ض ال�سرطان وال يتوفرعالج لها‬ ‫يف م�ست�شفى تكريت‪ .‬قال الأطباء الذين ي�شرفون على‬ ‫حالة الطفلة "يجب علينا نقلها اىل اربيل او كركوك‬ ‫لتلقي العالج‪ ،‬وهذا يحتاج اىل مال كثري"‪.‬‬

‫طق�س حار بـ‪ْ 45‬م‬ ‫بداية الأ�سبوع املقبل‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫توقعت هيئة الأنواء اجلوية والر�صد الزلزايل‪ ،‬ان يكون طق�س‬ ‫بداية الأ�سبوع املقبل �صحو ًا ح���ار ًا‪ .‬وذك��ر بيان للهيئة‪ :‬ان‬ ‫"طق�س اليوم ال�سبت‪ ،‬يكون يف املناطق كافة‪� ،‬صحو ًا‪ ،‬ودرجة‬ ‫احل��رارة العظمى املتوقعة يف مدينة بغداد ‪ْ 45‬م"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ان "طق�س يوم غد الأحد �سيكون يف املناطق كافة �صحو ًا كما‬ ‫يت�صاعد الغبار يف بع�ض االماكن من البالد‪ ،‬ودرجات احلرارة‬ ‫تنخف�ض قليال يف املنطقتني ال�شمالية والو�سطى ومقاربة يف‬ ‫املنطقة اجلنوبية لليوم ال�سابق"‪ .‬و�سيكون طق�س يومي‬ ‫االثنني والثالثاء يف املناطق كافة �صحو ًا‪ ،‬ودرج��ات احلرارة‬ ‫ترتفع قليال عن اليوم ال�سابق"‪.‬‬

‫�شركة هندية تبحث �إن�شاء‬ ‫معمل لتدوير النفايات يف وا�سط‬ ‫الكوت ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫بحث رئي�س جلنة اال�ستثمار يف جمل�س حمافظة وا�سط‬ ‫ها�شم الزاملي مع �شركة هندية امكانية ان�شاء معمل لتدوير‬ ‫للنفايات يف املحافظة‪ .‬وق��ال الزاملي يف بيان �صحفي‪:‬‬ ‫ان "ال�شركة الهندية �ستعتمد على جتهيز املعمل بالطاقة‬ ‫الكهربائية بوا�سطة مولدات خا�صة �سيتم ا�ستريادها من‬ ‫الهند م��ع بقية امل��ع��دات املطلوبة"‪ .‬وا���ض��اف ال��زام��ل��ي ان‬ ‫"معدل النفايات يف وا�سط ي�صل ‪ 10000‬طن �شهريا"‪ ،‬مبدي ًا‬ ‫"ا�ستعداد املجل�س للتقدمي الت�سهيالت الالزمة لإقامة امل�شروع‬ ‫كونه �سي�سهم يف تدوير ومعاجلة النفايات وتقلي�صها وزيادة‬ ‫عمر الطمر ال�صحي وحت�سني الو�ضع البيئي يف وا�سط"‪.‬‬ ‫ولفت اىل انه "�سيتم ت�شكيل فريق عمل هندي مع فريق عمل‬ ‫عراقي لبدء العمل به"‪ ،‬م�ؤكدا "�ضرورة توفري الظروف‬ ‫املنا�سبة وفتح �أفق التعاون امل�شرتك بني الدوائر املخت�صة‬ ‫بذلك لإجن��اح ه��ذا امل�شروع"‪ .‬و�أو���ض��ح �إن امل�شروع الذي‬ ‫تعتزم ال�شركة الهندية تنفيذه يف حمافظة وا�سط ينتج الطن‬ ‫الواحد من النفايات امل��دورة ميغا واط واح��د يف ال�ساعة‬ ‫بعد �أن يتم تخلي�ص النفايات من احلديد والكارتون وبلوغ‬ ‫ن�سبة الرطوبة فيه اىل ‪ %30‬طبقا للمعايري النموذجية‪ .‬و�أكد‬ ‫الزاملي �إن "امل�شروع ميكن �أن يوفر بحدود ‪ 25‬ميكا واط‬ ‫يف اليوم الواحد وهي كمية قابلة للزيادة والنق�صان ح�سب‬ ‫كمية النفايات املطروحة"‪ ،‬مبين ًا �إن "تدوير النفايات يعترب‬ ‫من امل�شاريع املهمة يف الق�ضاء على التلوث البيئي"‪ .‬وتابع‬ ‫�أن "هذا امل�شروع هو الأول من نوعه يف املحافظة ملا له‬ ‫م��ن �أهمية كبرية وبالغة ت�صب يف خدمة امل��واط��ن�ين‪ .‬من‬ ‫الناحية البيئية و اخلدمية واالقت�صادية"‪.‬‬


‫بـ(خم�س دقائق) ‪..‬‬ ‫حترير خمتطف والقب�ض على خاطفيه‬

‫حريق كبري ي�أتي على �سوق الباالت يف النجف‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫� ْ‬ ‫أعلنت قيادة عمليات بغداد‪ ،‬عن حترير خمتطف والقب�ض على اخلاطفني يف‬ ‫احدى مناطق العا�صمة بظرف خم�س دقائق فقط‪ .‬وقالت القيادة يف بيان لها‪،‬‬ ‫ان قوة من اللواء ‪ 54‬متكنت من حترير خمتطف مع عجلته و�إلقاء القب�ض‬ ‫على اخلاطفني الثالثة مع عجلتهم التي ي�ستقلونها وا�سلحتهم يف منطقة‬ ‫العامرية �شارع (العمل ال�شعبي) بعد تطويق املنطقة من قبل القوات الأمنية‬ ‫و�إحباط عملية اخلطف و�سرقة عجلة املخطوف خالل خم�س دقائق‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫البيان انه كان دور املواطنني متميزا يف جناح العملية وحترير املختطف من‬ ‫خالل االت�صال ال�سريع بالقوات الأمنية وتزويدها باملعلومات الدقيقة‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 10‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3786‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫‪Saturday 10 June. 2017 No. 3786 Year 14‬‬

‫بعد تحذير املرجعية الدينية من دق املسامري يف نعش العملية الرتبوية‬

‫دعوات نيابية لت�شريع قانون حلماية املالكات التعليمية‬ ‫وت�أكيد �أن انهيار الدول يبد�أ من انهيار تعليمها‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫يف ظ ��ل غ �ي��اب ال��ق��وان�ي�ن ال���رادع���ة و�ضعف‬ ‫الإج� ��راءات املتخذة م��ن قبل اجل�ه��ات املعنية‬ ‫بحماية املالكات الرتبوية ا�ستفحلت وتنامت‬ ‫ظ��اه��رة االع� �ت ��داء ع �ل��ى امل�ل�اك ��ات التعليمية‬ ‫والتدري�سية‪ ،‬وه��ذا ما دف��ع املرجعية الدينية‬ ‫ام�س اجلمعة اىل التحذير م��ن دق امل�سامري‬ ‫يف نع�ش العملية الرتبوية بالبلد داعية اىل‬ ‫احلفاظ على هيبة املعلم‪ ،‬يف حني طالب رئي�س‬ ‫الكتلة النيابية الئتالف الوطنية النائب كاظم‬ ‫ال�شمري ام�س اجلمعة باعطاء االولوية �ضمن‬ ‫عمل جمل�س النواب خ�لال الف�صل الت�شريعي‬ ‫املقبل لت�شريع قانون حماية الكوادر التدري�سية‬ ‫والتعليمية يف العراق من االعتداءات وفر�ض‬ ‫اق�سى العقوبات على من يعتدي عليهم‪ ،‬فيما‬ ‫او�ضح النائب االول لرئي�س جمل�س النواب‬ ‫همام حمودي‪� ،‬إن "تكرار االعتداءات من قبل‬ ‫الطالب �أو بع�ض �أوليائهم على املعلمني‪ ،‬و�آخرها‬ ‫ما حدث يف النجف وذي قار هو نتيجة �ضعف‬ ‫ردود فعل الوزارة والأجهزة التنفيذية ونقابة‬ ‫املعلمني و��س��اح��ة ال���ر�أي العام"‪ .‬فقد حذرت‬ ‫املرجعية الدينية �أم�س اجلمعة‪ ،‬من دق امل�سامري‬ ‫يف نع�ش العملية الرتبوية بالبلد‪ ،‬فيما دعت اىل‬ ‫احلفاظ على هيبة املعلم‪ .‬ودعا ممثل املرجعية‬ ‫الدينية احمد ال�صايف خالل خطبة اجلمعة يف‬

‫كربالء املقد�سة اىل "�ضرورة احلفاظ على هيبة‬ ‫املعلم ومتابعة العمل ال�ترب��وي م��ع �ضرورة‬ ‫ت��وف�ير اح�ت�ي��اج��ات ال �ط�لاب ك��ون�ه��م م�ستقبل‬ ‫البلد"‪ ،‬اال انه حذر من "ال�ضغط على املعلم او‬ ‫املدر�س وعدم االعتداء عليهم وهذا مبثابة دق‬ ‫م�سمار يف نع�ش العملية الرتبوية"‪ .‬من جانبه‬ ‫طالب رئي�س الكتلة النيابية الئتالف الوطنية‬ ‫النائب كاظم ال�شمري‪ ،‬باعطاء االولوية �ضمن‬

‫إحباط هجوم بحزام‬ ‫ناسف يف مرأب كربالء‬

‫�أكرث من ‪� 41‬شهيد ًا وجريح ًا‬ ‫بتفجري انتحاري يف امل�سيب‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أف� ��ادت م���ص��ادر مطلعة يف حم��اف�ظ��ة ب��اب��ل‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ب�سقوط ‪� 41‬شخ�صا ب�ين �شهيد وجريح‬ ‫يف تفجري انتحاري �ضرب ق�ضاء امل�سيب‪� ،‬شمايل‬ ‫املحافظة‪ .‬وتابعت‪� :‬إن “احل�صيلة الأولية للتفجري‬ ‫االن �ت �ح��اري عند م��دخ��ل ��س��وق امل�سيب الكبري يف‬ ‫ق�ضاء امل�سيب‪� ،‬شمايل بابل‪ ،‬بلغت ‪� 20‬شهيدا و‪21‬‬ ‫م�صابا”‪ .‬ﻻفتة اىل ان ”�سيارات اال�سعاف هرعت‬ ‫اىل مكان التفجري لإخ�لاء امل�صابني اىل امل�ست�شفى‬ ‫القريب لغر�ض العالج وجثث ال�شهداء اىل دائرة‬ ‫الطب ال�ع��ديل‪ ،‬فيما فر�ضت ال�ق��وات االمنية طوقا‬ ‫حول مكان التفجري وفتحت حتقيقا ملعرفة مالب�ساته‬ ‫واجلهة التي تقف خلفه“‪ .‬يف ال�سياق ذاته اعلنت‬ ‫قيادة �شرطة كربالء الت�صدي اىل مهاجم انتحاري‬ ‫ق��رب �أك�بر م��ر�أب يف حمافظة كربالء‪ .‬وتابعت يف‬ ‫بيان لها انه “مت الت�صدي من قبل القوات الأمنية‬ ‫�إىل انتحاري يحمل حزاما نا�سفا حاول الدخول من‬ ‫باب اخلروج للمر�أب املوحد يف حمافظة كربالء”‪.‬‬ ‫ﻻفتا اىل ان ”االنتحاري ق��ام بتفجري نف�سه قبل‬ ‫دخول املر�أب‪ ،‬ما ا�سفر عن �سقوط �أربعة جرحى من‬ ‫املدنيني يف ح�صيلة اولية” من دون تفا�صيل اكرث‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفادَ م�صدر يف الدفاع املدين مبحافظة النجف ب�أن حريقا كبريا اندلع يف‬ ‫�سوق الباالت و�سط املحافظة‪ .‬وقال امل�صدر‪�" :‬إن �سوق الباالت القريب‬ ‫من �ساحة ثورة الع�شرين و�سط النجف تعر�ض �إىل حريق كبري"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫امل�صدر‪ ،‬الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪�" ،‬إن �أعمدة الدخان �شوهدت‬ ‫تت�صاعد من موقع ال�سوق"‪ ،‬مبينا �أن "�سيارات الإطفاء هرعت �إىل املكان‬ ‫لل�سيطرة على احلريق"‪ .‬وي�شار �إىل �أن خمتلف املحافظات العراقية‬ ‫ت�شهد‪ ،‬بني مدة و�أخرى‪ ،‬حرائق يف �أ�سواق �أو مبان حكومية و�أهلية‪ ،‬فيما‬ ‫يعزو الدفاع املدين معظم تلك احلرائق �إىل حدوث متا�س كهربائي‪.‬‬

‫عمل جمل�س النواب خ�لال الف�صل الت�شريعي‬ ‫املقبل لت�شريع قانون حماية الكوادر التدري�سية‬ ‫والتعليمية يف العراق من االعتداءات وفر�ض‬ ‫اق �� �س��ى ال �ع �ق��وب��ات ع �ل��ى م��ن ي �ع �ت��دي عليهم‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شمري ان “تكرار م�سل�سل االعتداء‬ ‫على الكوادر التدري�سية والتعليمية واخرها‬ ‫مبحافظتي النا�صرية والنجف قبل اي��ام هي‬ ‫ظ��اه��رة غ�ير م�ق�ب��ول��ة ودخ �ي �ل��ة ع�ل��ى املجتمع‬

‫العراقي و�ستنعك�س �سلبا على الواقع الرتبوي‬ ‫والتعليمي بالبلد”‪ ،‬م ��ؤك��دا � �ض��رورة ايالء‬ ‫جمل�س النواب اهمية ا�ستثنائية خالل الف�صل‬ ‫الت�شريعي املقبل لال�سراع بت�شريع قانون حماية‬ ‫الكوادر التدري�سية والتعليمة من االعتداءات‬ ‫وفر�ض اق�سى العقوبات الرادعة على كل من‬ ‫يتجاوز او يعتدي عليهم ب��اي طريقة”‪ .‬فيما‬ ‫او�ضح النائب االول لرئي�س جمل�س النواب‬ ‫همام حمودي �إن "تكرار االع�ت��داءات من قبل‬ ‫ال �ط�لاب �أو بع�ض �أول �ي��ائ �ه��م ع�ل��ى املعلمني‪،‬‬ ‫و�آخرها ما حدث يف النجف وذي قار هو نتيجة‬ ‫�ضعف ردود فعل ال��وزارة والأجهزة التنفيذية‬ ‫ونقابة املعلمني و�ساحة ال��ر�أي العام"‪ ،‬حمذرا‬ ‫من ان "انهيار الدول يبد�أ من انهيار تعليمها‪،‬‬ ‫وهذا ما لن ن�سمح به مهما كلفنا الأمر"‪ ،‬داعي�آ‬ ‫اجلميع لـ"الوقوف بحزم بوجه هذه الظاهرة"‪.‬‬ ‫على ال�صعيد ذات��ه دع��ت ع�ضوة جلنة حقوق‬ ‫االن�سان الربملانية �أ�شواق اجلاف‪� ،‬إىل ت�شكيل‬ ‫جلنة عليا من قبل جمل�سي النواب والوزراء‬ ‫ملواجهة االع �ت��داءات على الرتبويني ومعرفة‬ ‫�أ�سبابها ب�شكل دقيق وعلمي"‪ ،‬مطالبة بـ"�إدخال‬ ‫م��ادة حقوق الإن�سان �ضمن املناهج الدرا�سية‬ ‫ويف ج�م�ي��ع املراحل"‪ ،‬م�ب�ي�ن��ة �أن "حاالت‬ ‫االع �ت��داء على املعلمني �أ�صبحت ظ��اه��رة يف‬ ‫العراق وتخطت كونها حاالت فردية ع�شوائية"‪.‬‬

‫ضبط دبابة (داعشية) ترمي من دون أن يكتشفها الطريان‬

‫القوات الأمنية تقتل (ماريا ال�سفاحة) وحتكم ال�سيطرة على الزجنيلي‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫حينما �أكد قائد ال�شرطة االحتادية الفريق رائد‬ ‫�شاكر جودت‪ ،‬ام�س اجلمعة‪� ،‬أن قواته �شارفت‬ ‫ع�ل��ى �إح �ك��ام �سيطرتها ع�ل��ى ح��ي الزجنيلي‬ ‫يف اجلانب الأمي��ن من مدينة املو�صل ب�شكل‬ ‫ك��ام��ل حيث مل يتبق منه ��س��وى ‪ 10%‬حتت‬ ‫قب�ضة تنظيم داع�ش‪ ،‬كانت القوات العراقية‬ ‫قد متكنت من قتل �إح��دى �أخطر ن�ساء تنظيم‬ ‫داع�ش الإرهابي‪ ،‬وهي عربية اجلن�سية قتلت‬ ‫مئات املدنيني‪ ،‬يف ال�ساحل الأمي��ن ملحافظة‪،‬‬ ‫فيما اعلنت مديرية اال�ستخبارات الع�سكرية ان‬ ‫قوة امنية ا�ستولت على دبابة خمفية بحاوية‬ ‫ح��دي��دي��ة ك �ب�يرة ت��اب�ع��ة لـ"داع�ش" يف امين‬ ‫املو�صل‪ ،‬مبينة ان الدبابة ت�ستطيع الرماية من‬ ‫العجلة دون ان يتمكن الطريان من اكت�شافها‪.‬‬

‫فقد �أك��د قائد ال�شرطة االحتادية الفريق رائد‬ ‫�شاكر جودت ام�س اجلمعة‪� ،‬أن قواته �شارفت‬ ‫على �إحكام �سيطرتها على حي الزجنيلي يف‬ ‫اجلانب الأمين من مدينة املو�صل ب�شكل كامل‬ ‫حيث مل يتبق منه �سوى ‪ 10%‬حتت قب�ضة‬ ‫تنظيم داع�ش‪ ،‬يف حني ي�ستمر رئي�س الربملان‬ ‫ال��دك�ت��ور �سليم اجل �ب��وري ب ��إج��راء اللقاءات‬ ‫م��ع ال��ق��ادة ال���س�ي��ا��س�ي�ين وزع��م��اء الأح� ��زاب‬ ‫وامل �� �س ��ؤول�ين ال �ع��راق �ي�ين يف داخ���ل العراق‬ ‫وخارجه وكذلك مع الزعماء والقادة يف الدول‬ ‫العربية والإقليمية ودول اجل��وار العراقي‪،‬‬ ‫من �أج��ل بلورة ر�ؤي��ة وا�ضحة ح��ول ف�ترة ما‬ ‫بعد داع�ش‪ .‬على ال�صعيد ذاته متكنت القوات‬ ‫العراقية من قتل �إح��دى �أخطر ن�ساء تنظيم‬ ‫داع�ش الإرهابي‪ ،‬وهي عربية اجلن�سية قتلت‬

‫منتصف األسبوع الحالي‬

‫مئات املدنيني‪ ،‬يف ال�ساحل الأمي��ن ملحافظة‪.‬‬ ‫وقال م�صدر امني ان "قوات من الفرقة التا�سعة‬ ‫التابعة للجي�ش العراقي‪ ،‬وال�شرطة االحتادية‪،‬‬ ‫متكنت من قتل داع�شية ليبية اجلن�سية تدعى‬ ‫(م��اري��ا)‪ ،‬كانت خمتبئة يف �إح��دى العمارات‬ ‫ال�سكنية‪ ،‬يف حي الزجنيلي غربي املو�صل‪،‬‬ ‫مركز نينوى"‪ ،‬م�ضيفا ان "الداع�شية‪ ،‬وهي‬ ‫ت�ستخدم ال���س�لاح القنا�ص بتنظيم داع�ش‪،‬‬ ‫قتلت و�أ�صابت مئات املدنيني �أثناء حماولتهم‬ ‫الهرب من حي الزجنيلي يف املدينة القدمية‬ ‫التي ت�شهد تقدما للقوات العراقية لتحريرها‬ ‫م��ن قب�ضة التنظيم"‪ .‬فيما اع�ل�ن��ت مديرية‬ ‫اال� �س �ت �خ �ب��ارات ال�ع���س�ك��ري��ة ان ق ��وة امنية‬ ‫ا�ستولت على دبابة خمفية بحاوية حديدية‬ ‫ك�ب�يرة تابعة لـ"داع�ش" يف امي��ن املو�صل‪.‬‬

‫الإعالن عن عودة ‪ 120‬عائلة نازحة جنوبي بغداد‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت كتلة حتالف القوى العراقية النيابية حتديد منت�صف اال�سبوع املقبل‬ ‫موعدا لعودة ‪ 120‬عائلة اىل منطقة دويليبه جنوبي بغداد‪ .‬وقال رئي�س الكتلة‬ ‫احمد امل�ساري يف ت�صريح نقله مكتبه االعالمي‪� ،‬إنه “بعد ا�ستكمال التدقيق‬ ‫االمني للعوائل وتطهري االر���ض من العبوات التي زرعتها ع�صابات داع�ش‬ ‫االرهابية من قبل الفرقة (‪ )17‬من قوات جي�شنا البا�سل مت حتديد منت�صف‬

‫اال�سبوع املقبل العادة تلك العوائل كمرحلة اوىل وان اجلهود مازالت م�ستمرة‬ ‫لت�أمني عودة العوائل ملا تبقى من منطقة دويليبه ومنطقتي ال�سعدان والعر�سان‬ ‫والتي تقع �ضمن قاطع الفرقة ال�ساد�سة‪ ،‬ومناطق احلركاوي وابو عو�سج وام‬ ‫اجلري �ضمن قاطع الفرقة ‪ 17‬جنوبي بغداد”‪ .‬وا�ضاف امل�ساري ان “الكتلة‬ ‫تثمن اجلهود املباركة التي بذلتها قيادة عمليات بغداد وقيادتي الفرقتني‬ ‫ال�ساد�سة وال�سابعة ع�شرة يف عملية اعادة العوائل النازحة يف حزام بغداد ‪.‬‬

‫ح ّذر من اندالع (حروب داخلية)‬

‫املالكي يدعو جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي �إىل مغادرة (التخندقات)‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ر�أى رئي�س ائتالف دولة القانون نوري املالكي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬أن م�شروع‬ ‫الأغلبية ال�سيا�سية �سيمثل "حال" يعيد للنظام ال�سيا�سي يف العراق "حيويته"‪،‬‬ ‫وفيما دعا جمل�س التعاون اخلليجي �إىل مغادرة "التخندقات" بعد الأزمة‬ ‫القطرية الأخرية‪ ،‬حذره من اندالع "حروب داخلية"‪ .‬وقال املالكي‪ ،‬يف بيان‬ ‫�أوردته وكالة ال�سومرية نيوز الإخبارية‪� ،‬إن "م�شروع الأغلبية ال�سيا�سية هو‬ ‫احلل الذي �سيعيد للنظام ال�سيا�سي حيويته‪ ،‬وي�ضمن ق�ضاء م�ستقال و�إدارة‬ ‫عمومية حيادية ود�ستورا يحرتم بدقة ويخلق اقت�صادا منتجا ومتطورا"‪،‬‬ ‫مبينا �أن "النظام ال�سيا�سي لن ي�ستعيد حيويته وجتان�سه �إال من خالل حكومة‬ ‫�أغلبية �سيا�سية قادرة على بناء بلد قوي وم�ساير للتطورات احلا�صلة على‬ ‫امل�ستوى العاملي وي�ضمن التوزيع العادل للرثوة"‪ .‬وكان املالكي دعا يف �أكرث‬ ‫من منا�سبة �إىل ت�شكيل حكومة �أغلبية �سيا�سية لـ"�إخراج البلد من �أزماته"‪،‬‬ ‫كما �أ�شار �إىل �أن التوافقات �ساهمت بتعطيل الكثري من الت�شريعات املهمة‪ .‬من‬ ‫جانب �آخر‪ ،‬لفت املالكي �إىل "التطورات التي ت�شهدها املنطقة و�صراع املحاور‬ ‫الآخذ باالت�ساع ال�سيما بعد الأزمة التي تعر�ض لها جمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫واخلالف بني قطر من جهة ودوّ ل ال�سعودية والإم��ارات والبحرين من جهة‬ ‫�أخرى"‪ ،‬داعيا �إىل جتاوز اخلالفات ومغادرة �سيا�سة التخندقات واملحاور"‪.‬‬

‫‪� 63‬أ�سرة م�سيحية نازحة‬ ‫�ستعود من لبنان �إىل العراق‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أع �ل �ن��ت ح��رك��ة "بابليون"‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬أن ‪� 63‬أ�سرة عراقية م�سيحية‬ ‫نازحة �ستعود من لبنان اىل العراق‬ ‫ق��ري�ب��ا‪ ،‬م���ش�يرة اىل �أن ه �ن��اك مئات‬ ‫الأ�� �س ��ر الأخ � ��رى ��س�ت�ع��اد تدريجيا‪.‬‬ ‫وقالت احلركة‪ ،‬يف بيان نقلته وكالة‬ ‫ال�سومرية نيوز االخبارية‪� ،‬إن "الأمني‬ ‫العام حلركة بابليون ري��ان الكلداين‬ ‫و�صل اىل بريوت ملتابعة عودة العوائل‬ ‫امل�سيحية النازحة اىل البالد"‪ ،‬الفتة‬ ‫اىل �أن "الكلداين �سي�شرف على عودة‬ ‫‪ 63‬عائلة م�سيحية نازحة يف بريوت‬ ‫اىل البالد من ا�صل ‪ 1800‬عائلة �ستتم‬ ‫اعادتهم جميعا بالتدريج"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫البيان �أن "الكلداين تلقى منا�شدات‬ ‫كثرية من عوائل م�سيحية يف بريوت‬

‫حقوق اإلنسان النيابية‪:‬‬

‫�س ّلمنا وزير العدل تقارير عن انتهاكات‬ ‫واعتداءات على نزالء ال�سجون‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت ع�ضوة يف جلنة حقوق االن�سان النيابية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬عن وجود‬ ‫انتهاكات واع�ت��داءات متار�س بحق ال�سجناء يف ال�سجون العراقية وخا�صة‬ ‫يف "�سجن العدالة"‪ ،‬داعية وزي��ر العدل حيدر الزاملي اىل التحقيق يف تلك‬ ‫االنتهاكات‪ .‬وقالت النائبة �شريين ر�ضا �إن "هناك الكثري من االنتهاكات املنافية‬ ‫حلقوق االن�سان متار�س يف ال�سجون العراقية وخا�صة يف �سجن العدالة‪ ،‬منها‬ ‫تكدي�س ال�سجناء يف الزنزانة الواحدة رغم عدم ا�ستيعابها لل�سجناء"‪ ،‬م�ضيفة انه‬ ‫"وح�سب زيارتنا لهذه ال�سجون اكت�شفنا ان هناك اعتداءات �ضد ال�سجناء‪ ،‬ب�شكل‬ ‫ال يليق بالعراق اجلديد ونظامه الدميقراطي الذي يعتني بحقوق االن�سان كما‬ ‫هو مفرت�ض"‪ .‬وانتقدت ر�ضا "وزارة العدل االحتادية"‪ ،‬و�أبدت ا�ستغرابها لعدم‬ ‫"قيام وزير العدل بزيارات ميدانية لهذه ال�سجون"‪ ،‬م�شرية اىل ان "هذه ال�سجون‬ ‫جزء من م�س�ؤوليات الوزير وال يعقل ان ال يعرف الوزير ما يجري يف داخلها‬ ‫من انتهاكات"‪ ،‬م�ؤكدة انها "�سلمت للوزير جمموعة من التقارير التي ت�ؤكد هذه‬ ‫االنتهاكات"‪ ،‬داعية اىل "�ضرورة ان يتعامل معها بجدية ومنع هذه االنتهاكات"‪.‬‬

‫خطيب جمعة حديثة‪ :‬معركتنا مع داعش هي مواجهة الحق ضد الباطل‬

‫القباجني واملدر�سي يثمنان دور القوات العراقية بتحرير �أر�ض الوطن‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫يف الوقت الذي ثمن فيه امام جمعة النجف �صدر‬ ‫الدين القباجني تقدم ال�ق��وات العراقية لتحرير‬ ‫ار���ض ال �ع��راق‪ ،‬ك��ان امل��رج��ع الديني حممد تقي‬ ‫امل��در� �س��ي ق��د ح��ذر م��ن ات���س��اع دائ� ��رة الهجمات‬ ‫الإره��اب �ي��ة يف م��دن ال �ع��امل‪ ،‬فيما �أ� �ش��اد بجهود‬ ‫"القوى املناه�ضة ل�ل�إره��اب يف املنطقة"‪ ،‬فيما‬ ‫�أكد امام وخطيب ق�ضاء حديثة مبحافظة االنبار‬ ‫ال�شيخ رع��د احلديثي‪ ،‬ام�س اجلمعة‪ ،‬ان معركة‬ ‫القوات االمنية والقوات ال�ساندة لها �ضد ارهابيي‬ ‫داع�ش هي معركة احلق �ضد الباطل‪ .‬فقد اعترب امام‬ ‫جمعة النجف �صدر الدين القباجني ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫ان التحالفات العربية �ضد قطر هي مبثابة "تفكك‬ ‫املحور الراعي لالرهاب يف املنطقة"‪ ،‬فيما و�صف‬ ‫التفجري االخ�ي�ر يف ط�ه��ران بـ"الفا�شل والعمل‬ ‫اجلنوين"‪ .‬وق��ال القباجني خ�لال خطبة �صالة‬

‫اجلمعة يف احل�سينية الفاطمية الكربى يف النجف‬ ‫اال�شرف‪ ،‬وح�ضرتها ال�سومرية نيوز‪�" ،‬إننا نثمن‬ ‫تقدم القوات الع�سكرية يف حترير ار�ض العراق‬ ‫من ع�صابات داع�ش االرهابية"‪ ،‬م�ؤكدا ان "احلدود‬ ‫العراقية ال�سورية مم�سوكة بيد قواتنا‪ ،‬ون�شكر‬ ‫احل�شد ال�شعبي وكل �صنوف قواتنا امل�سلحة"‪ .‬من‬ ‫جانب �آخر‪ ،‬اعترب القباجني‪ ،‬ان "ازمة اخلليج بني‬ ‫قطر وال�سعودية والتحالفات اجلديدة هي مبثابة‬ ‫تفكك وت�آكل املحور الراعي لالرهاب"‪ ،‬م�ضيفا ان‬ ‫"هذه االزمة ا�ستنزاف لطاقاتنا الداخلية وهي‬ ‫جزء من املخطط اال�ستعماري لتفكيك املنطقة"‪.‬‬ ‫فيما اك��د املرجع الديني حممد تقي املدر�سي �إن‬ ‫"مناه�ضة الإره��اب يف العراق و�سوريا �أحدثت‬ ‫زل��زا ًال عظيم ًا يف بنيان التكفرييني"‪ .‬وق��ال �إنه‬ ‫"من دون ت�شكيل منظمة عاملية حتت �إ�شراف الأمم‬ ‫املتحدة وجمل�س الأمن وحتت البند ال�سابع‪ ،‬ومن‬

‫دون م�شاركة كل القوى الإقليمية يف هذه املنظمة‬ ‫ف��إن الإره��اب �سوف يت�سرب هنا وهناك ويحدث‬ ‫املزيد من الرعب واملزيد من الدمار"‪ .‬من جانبه‬ ‫اكد امام وخطيب ق�ضاء حديثة مبحافظة االنبار‬ ‫ال�شيخ رع��د احلديثي ام�س اجلمعة‪ ،‬ان معركة‬ ‫القوات االمنية والقوات ال�ساندة لها �ضد ارهابيي‬ ‫داع ����ش ه��ي م �ع��رك��ة احل ��ق � �ض��د ال �ب��اط��ل‪ .‬وق��ال‬ ‫ال�شيخ بخطبة يف جامع املح�سن ان “معركتنا‬ ‫مع ارهابيي داع�ش هي معركة احلق �ضد الباطل‬ ‫ك��ون ع���ص��اب��ات داع ����ش �سلبت حقوقنا وتعدت‬ ‫على مقد�ساتنا وهجرت االف اال�سر من مناطقها‬ ‫وا�ستخدمت ا�ساليب اجرامية بعيدة عن تعاليم‬ ‫ال��دي��ن اال�سالمي”‪ ،‬مبينا ان “القوات االمنية‬ ‫وال �ق��وات ال�ساندة لها �ضربت اروع االمثلة يف‬ ‫الدفاع عن الوطن وحتريرها مناطق عديدة واعادة‬ ‫اال��س��ر ال�ن��ازح��ة اىل مناطق �سكناها املحررة”‪.‬‬

‫ترغب بالعودة والتي كانت تراجع‬ ‫ال�سفارة العراقية هناك لت�سهيل وحل‬ ‫بع�ض اال�شكاالت التي تقف عائقا امام‬ ‫عودتهم ومنها الغرامات الت�أخريية‬ ‫وام ��ور اخ ��رى‪ ،‬االن ان�ه��م مل يتلقوا‬ ‫اي رد ايجابي من ال�سفارة العراقية‬ ‫ومل ت �ق��دم ل �ه��م اي م �� �س��اع��دة تذكر‬ ‫بح�سب قولهم"‪ .‬وتابع �أن "الكلداين‬ ‫تكفل بدفع الغرامات املرتتبة والتي‬ ‫ت�تراوح ما بني ‪ 350‬اىل ‪ 400‬دوالر‬ ‫ل�ك��ل ف ��رد وت��وف�ير ت��ذاك��ر الطائرة‪،‬‬ ‫وت�أمني مبالغ لدعمهم حلني و�صولهم‬ ‫اىل مناطقهم"‪ .‬ودع� ��ا ال �ك �ل��داين‪،‬‬ ‫بح�سب ال�ب�ي��ان‪ ،‬اجل�ه��ات احلكومية‬ ‫اىل �أن "ت�أخذ دورها ملتابعة او�ضاع‬ ‫ال�ن��ازح�ين يف اخل ��ارج وال�ع�م��ل على‬ ‫ت�سهيل وت��وف�ير متطلبات عودتهم‪.‬‬

3786 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3786 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement